‫عصر الدولة الحديثة – عصر المجد الحربى‬

‫السرات ‪ 1085-1570) 20-18‬ق‪.‬م(‬
‫كيف خضعت مصر نتيجة لضعفها لحكم الهكسوس الجانب‪ ،‬ولكن المصريين ما كانوا ليخضعوا لمحتل‬
‫أجنبى‪ ،‬فقد قاوم المصريون بزعامة أمراء طيبة هؤلء المعتدين‪ ،‬واستشهد الكثير من أبناء مصر‪ ،‬حتى تمكن‬
‫"أحمس" ‪ Ahmose I‬بطل الستقلل ومؤسس الدولة الحديثة من هزيمتهم وتشتيتهم‪ .‬هكذا أعاد "أحمس"‬
‫لمصر اتحادها‪ ،‬وبدأ فجر عهد جديد زاهر‪ ،‬هو عصر الدولة الحديثة بقيام السرة الثامنة عشرة التى أسسها‬
‫"أحمس" قاهر الهكسوس‬

‫حالة البلد فى عهد الدولة الحديثة‬
‫كان فى غزو الهكسوس لمصر ثم طردهم عظة كبيرة للمصريين‪ ،‬فأنشئوا جيشًا كبيرًا منظمًا لحماية البلد من‬
‫الطامعين‪ ،‬وتسابق أبناء مصر فى اللتحاق بالجيش بعد أن أدركوا أن النتساب إليه شرف‪ .‬وتكونت لمصر‬
‫ل حتى الجندل الرابع‬
‫أول إمبراطورية عرفها التاريخ‪ ،‬امتدت فى قارتى آسيا وأفريقيا‪ ،‬من نهر الفرات شما ً‬
‫جنوبًا‪ .‬كما تقدمت حضارة مصر فى مجالتها المختلفة من اقتصادية واجتماعية وفنية وعلمية وأدبية‪.‬‬

‫أشهر ملوك الدولة الحديثة وإنجازاتهم‬
‫‪ - 1‬الملكة حتشبسوت ‪Hatshepsut‬‬
‫هى أشهر ملكات مصر‪ ،‬امتاز عصرها باستقرار المن والسلم فى الداخل والخارج‪ ،‬فى ظل جيش قوى‬
‫ساهر‪ ،‬كما تميز عهدها بالبناء والنهوض بالفنون والتجارة‪ .‬كانت "حتشبسوت" تمثل دور الفراعنة من‬
‫الرجال‪ ،‬فتخلت عن ألقاب الملكات‪ ،‬واستخدمت ألقاب الملوك‪ ،‬ولبست زيهم فى الحفلت الرسمية‪ .‬اتجهت‬
‫سياسة مصر فى عهدها نحو قارة أفريقيا‪ ،‬فأرسلت بعثة تجارية إلى بلد "بونت" )الصومال الحالية(‪.‬‬

‫رحلة حتشبسوت التجارية إلى بلد بونت‬
‫فى العام التاسع من حكمها أرسلت الملكة "حتشبسوت" بعثة تجارية إلى بلد "بونت" مكونة من عدة سفن‬
‫شراعية عبرت البحر الحمر حتى وصلت "بونت"‪ ،‬فاستقبلها حاكم "بونت" وكبار رجالها‪ ،‬وقدمت البعثة‬
‫الهدايا إليهم‪ ،‬ثم عادت محملة بكميات كبيرة من الذهب والبخور العطور البنوس والعاج والجلود وبعض‬
‫الحيوانات‪ .‬صورت أخبار تلك البعثة على جدران معبد الملكة "حتشبسوت" بـ"الدير البحرى" قرب "طيبة"‪.‬‬

‫معبد الملكة "حتشبسوت" بالدير البحرى‪.‬‬

‫جولة فى معبد الملكة "حتشبسوت" بالدير البحرى‬
‫بعثة حتشبسوت إلى أسوان‬
‫أيضًا صورت جدران "الدير البحرى" وصف بعثة أرسلتها "حتشبسوت" إلى محاجر الجرانيت عند أسوان‬
‫لجلب الحجار الضخمة‪ ،‬لقامة مسلتين عظيمتين بمعبد الكرنك بالقصر‪ ،‬ل تزال إحداهما قائمة حتى الن‪،‬‬
‫ويبلغ ارتفاعها حوالى ‪ 30‬مترًا‪.‬‬

‫‪ - 2‬الملك تحتمس الثالث ‪Thutmose III‬‬
‫تميز هذا الملك من بين ملوك العالم القديم بالبطولت الرائعة التى‬
‫سجلها له التاريخ‪ ،‬فقد قام بسبع عشرة حملة فى آسيا‪ ،‬ثبت بها نفوذ‬
‫مصر هناك‪ ،‬كما ثبت نفوذ مصر حتى بلد النوبة جنوبًا‪ .‬وإلى‬
‫جانب قدرته الحربية تميز ببراعته السياسية‪ ،‬وبتشييد أروع البنية‬
‫وأفخم المعابد‪.‬‬
‫معركة مجدو‬
‫ل لبراعة "تحتمس الثالث" الحربية‪ .‬كان‬
‫تعتبر هذه المعركة مثا ً‬
‫أمير مدينة "قادش" السورية يتزعم حلفًا ضد مصر‪ ،‬فصمم‬
‫"تحتمس الثالث" على تأديب ذلك المير‪ ،‬وخرج بجيشه )‪ 100000‬جندى( حتى وصل إلى شمال فلسطين‪،‬‬
‫وسار فى طريق ضيق حتى يفاجئ العدو منه‪ ،‬ثم نزل سهل "مجدو"‪ ،‬فحاصرها "تحتمس الثالث"‪ ،‬ولم يعد‬
‫إلى مصر إل بعد أن أعاد النظام والستقرار إلى جنوب سوريا‪.‬‬
‫يقول أحد المؤرخين عن قوة مصر فى زمن الملك "تحتمس الثالث"‪" :‬ل توجد هناك قوة فى بلد الشرق‬
‫الدنى تستطيع أن تواجه الجيش المصرى الذى نال تدريبًا عسكريًا ممتازًا‪ ،‬وفاز بقيادة ملك عبقرى هو‬
‫فرعون مصر العظيم …"‪.‬‬

‫الملك "تحتمس الثالث"‪.‬‬

‫وإليك أيضا مثاًل لبراعة تحتمس الثالث الدارية والسياسية‬
‫استدعى "تحتمس الثالث" أبناء أمراء القاليم السيوية إلى مصر‪ ،‬ليعلمهم بها العادات والتقاليد المصرية‪،‬‬
‫ويثقفهم الثقافة المصرية‪ ،‬ويغرس فى نفوسهم حب مصر‪ ،‬حتى إذا ما عادوا إلى بلدهم وتولوا مقاليد الحكم‬
‫فيها‪ ،‬اصبحوا من أتباعه المخلصين‪ .‬وكان لهذه السياسة الحكيمة أثرها فى تماسك المبراطورية المصرية‬
‫ونشر الثقافة المصرية‪ .‬أيضًا اهتم "تحتمس الثالث" بإنشاء أسطول حربى قوى‪ ،‬استطاع به أن يبسط سيطرته‬
‫على الكثير من جزر البحر المتوسط وساحل "فينيقيا"‪.‬‬

‫الملك "تحتمس الثالث"‪.‬‬

‫انظر أيضًا‪ :‬طيبة ‪ -‬وادى الملوك )الجزء الثانى(‪ :‬مقبرة الملك تحتمس الثالث رقم ‪34‬‬

‫‪ - 3‬الملك أمنحتب الرابع )إخناتون( ‪Akhenaton or Ikhnaton‬‬

‫"أخناتون"‪.‬‬

‫تمثالن للملكة "نفرتيتى" من متحف برلين ‪ -‬ألمانيا )التمثال اليمن( ومتحف فلورنسا ‪ -‬إيطاليا )التمثال اليسر(‪.‬‬

‫تولى الحكم بعد وفاة أبيه "أمنحتب الثالث" وعمره ل يزيد عن ‪ 16‬عامًا‪ ،‬وتزوج من "نفرتيتى" ‪Nofretete‬‬
‫‪ or Nefertiti‬المشهورة فى التاريخ‪ ،‬ولم يكن مهتمًا بأمور السياسة والحرب‪ ،‬ولكنه انشغل بأمور الدين‪ .‬لم‬
‫يرض "أمنحتب الرابع" عن تعدد اللهة فى الديانة المصرية القديمة‪ ،‬ورأى أن جميع اللهة ليست إل صورة‬
‫متعددة لله واحد‪ ،‬فنادى بعقيدة دينية جديدة تدعو إلى عبادة إله واحد هو "آتون" الذى يمثل القوة الكامنة فى‬
‫قرص الشمس‪ ،‬ومثله بقرص تخرج منه أشعة تحمل الحياة والنور إلى الرض وما عليها‪.‬‬

‫"أخناتون" وزوجته "نفرتيتى"‪.‬‬

‫غّير "أمنحتب الرابع" اسمه إلى "أخناتون" وأتخذ له عاصمة جديدة هى "أخيتاتون" وموقعها "تل العمارنة"‬
‫بمحافظة المنيا‪ ،‬وذلك لكى يبعد عن "طيبة" مقر كهنة الله "آمون"‪ .‬ونتيجة لذلك ثار كهنة الله "آمون"‬
‫واللهة الخرى ضد "أخناتون"‪ ،‬وبرغم ذلك احتل اسم "أخناتون" مكانًا بارزًا بسبب تلك الثورة الدينية التى‬
‫قام بها ضد تعدد اللهة‪.‬‬

‫‪ - 4‬الملك توت عنخ آمون ‪Tutankhamen or Tutankhamun‬‬

‫القناع الذهبى للملك "توت عنخ آمون" )المتحف المصرى بالقاهرة(‪.‬‬

‫مقبرة "الملك توت عنخ آمون" فى "وادى الملوك" بالبر الغربى بالقصر‬
‫تولى الحكم بعد "أخناتون"‪ ،‬واتخذ "طيبة" عاصمة للبلد من جديد وفى عهده ازداد نفوذ كهنة "آمون"‪.‬‬
‫ترجع شهرة "توت عنخ آمون" إلى اكتشاف مقبرته كاملة عام ‪ 1922‬فى "وادى الملوك" بالبر الغربى‬
‫للقصر‪ ،‬تلك المقبرة التى حوت روائع فنية وكنوزا أثرية ليس لها مثيل‪ ،‬والتى تدل على ما وصلت إليه‬
‫الفنون المصرية من تقدم‪ .‬والن تعرض محتويات مقبرة "توت عنخ آمون" فى المتحف المصرى بميدان‬
‫التحرير بمدينة القاهرة‪.‬‬
‫انظر أيضًا‪ :‬كنوز توت عنخ آمون ‪ -‬قلدة إله الشمس ‪ -‬بوق توت عنخ آمون‬

‫‪ - 5‬الملك رمسيس الثانى ‪Ramses II‬‬

‫"رمسيس الثانى"‪.‬‬
‫سمى "عصر المبراطورية‬
‫هو من أشهر ملوك السرة التاسعة عشرة‪ .‬بدأ "رمسيس الثانى" عصرًا جديدًا ُ‬
‫الثانية"‪ ،‬وعمل على إحياء النفوذ المصرى فى بلد الشام الذى كان قد ضعف بعد ثورة "أخناتون" الدينية‪.‬‬
‫وتعتبر حروبه آخر المجهودات الحربية التى بذلها ملوك الدولة الحديثة‪.‬‬
‫معركة قادش‬
‫قام ملك الحيثيين بعقد محالفات مع أمراء المدن السورية ضد مصر‪،‬‬
‫فأعد "رمسيس الثانى" جيشًا بلغ ‪ 20,000‬مقاتل‪ ،‬وسار الجيش‬
‫مخترقًا شبه جزيرة سيناء وفلسطين‪ ،‬والتقى بالحيثيين وانقض عليهم‬
‫وهزمهم شر هزيمة‪ .‬اضطر ملك الحيثيين بسبب هزيمته إلى طلب‬
‫الصلح‪ ،‬ووافق "رمسيس الثانى"‪.‬‬
‫أقدم معاهدة دولية فى التاريخ‬
‫عاود ملك الحيثيين بعد معركة قادش إثارة الضطرابات مرة أخرى‬
‫ضد مصر فى بلد الشام‪ ،‬فحاربه "رمسيس الثانى" واستمرت الحرب‬
‫مدة خمسة عشر عامًا إلى أن طلب ملك الحيثيين الصلح‪ .‬عقدت بين‬
‫"رمسيس الثانى" وملك الحيثيين معاهدة تحالف وصداقة تعهد فيها كل‬
‫منهما للخر بعدم العتداء‪ ،‬وإعادة العلقات الودية‪ ،‬ومساعدة كل منهما‬
‫للخر فى حالة تعرضه لهجوم دولة أخرى‪ .‬وتعد هذه المعاهدة أقدم‬
‫معاهدة دولية مكتوبة فى التاريخ‪ .‬ومن نصوص هذه المعاهدة‪" :‬ل‬
‫تسمح اللهة بعداء بين البلدين‪ ،‬لن يعتدى عاهل خيتا على أرض مصر‬
‫…‪ ،‬ولن يعتدى رمسيس على أرض خيتا …"‪.‬‬

‫أعمال رمسيس الثانى المعمارية‬

‫معبد "أبى سمبل"‪.‬‬

‫جولة فى معبدى "أبى سمبل"‬
‫نحت معبدين فى الصخر عند "أبى سمبل" ببلد النوبة‪ ،‬أحدهما له والخر لزوجته "نفرتارى"‪ ،‬وقد تم‬
‫إنقاذهما من مياه السد العالى بمساعدة هيئة اليونسكو‪.‬‬

‫كما أتم الملك "رمسيس الثانى" بهو العمدة العظيم بمعبد "الكرنك"‪ ،‬وأقام الكثير من المسلت‪ ،‬منها مسلة‬
‫مازالت قائمة إلى اليوم فى معبد القصر‪ ،‬ومسلة أخرى نقلت إلى فرنسا ونصبت فى أحد ميادين مدينة باريس‬
‫عاصمة فرنسا )ميدان الكونكورد(‪.‬‬

‫تمثال "رمسيس الثانى" فى معبد الكرنك بالقصر‪.‬‬

‫معبد "الرمسيوم" بالقصر وهو المعبد الجنائزى الخاص بالملك "رمسيس الثانى"‪.‬‬

‫مومياء الملك "رمسيس الثانى"‪.‬‬

‫‪ - 6‬الملك رمسيس الثالث‬

‫لقطة من معبد "رمسيس الثالث" فى "مدينة هابو" بالبر الغربى بالقصر تصور انتصارات الملك "رمسيس الثالث" بالحفر الغائر‬
‫على جدران الصرح الول الذى قام هو ببنائه‪.‬‬

‫جولة فى معبد "رمسيس الثالث" بالقصر‬
‫هو آخر الفراعنة العظام لعصر الدولة الحديثة‪ ،‬حكم مصر أكثر من ثلثين عامًا‪ .‬وفى عهده تجددت أخطار‬
‫شعوب البحر المتوسط الذين هاجموا مصر‪ ،‬ولكن "رمسيس الثالث" استطاع هزيمتهم عند مدينة رفح‪ ،‬كما‬
‫انتصر السطول المصرى على سفنهم عند مصب النيل الغربى‪ .‬كما تصدى "رمسيس الثالث" لليبيين الذين‬
‫هاجموا حدود مصر الغربية‪ ،‬وردهم على أعقابهم‪.‬‬

‫خراطيش للملك "رمسيس الثالث" منقوشة على حوائط المقبرة رقم ‪ 3‬بوادى الملوك‪ ،‬والخراطيش هى أشكال بيضاوية مكتوب‬
‫بداخلها اسم شخصية ملكية أو إله‪.‬‬

‫نهاية الدولة الحديثة‬
‫بعد انتهاء حكم الملك "رمسيس الثالث" ضعفت البلد نتيجة لضعف الملوك وتدخل كهنة "آمون" بطيبة فى‬
‫شئون الحكم‪ ،‬وتعرضت البلد للخطار الخارجية‪ .‬استطاع كبير كهنة الله "آمون" تولى الحكم وأن يعلن‬
‫نفسه ملكًا‪ ،‬وبذلك انتهى عهد الدولة الحديثة عام ‪ 1085‬ق‪.‬م‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful