‫الطبعة الثانية‬

‫سالم ــة أحمـ ــد سالمـ ــة‬
‫يكتب‪:‬‬

‫اجلمعة‬
‫العدد ‪ 22 -356‬من يناير ‪2010‬م ‪ 7-‬من صفر ‪ 1431‬هـ‬

‫الن ـ ــائـب ـ ــة‬
‫الشجاعة‬

‫‪www.shorouknews.com‬‬

‫‪ 16‬صفحة ـ جنيه واحد‬

‫‪03‬‬

‫البرملان األوروبى يتجه ملطالبة احلكومة بوقف اضطهاد األقباط‬

‫جهود دبلوماسية تفشل فى استبعاد مصر من القرار وتنجح فى تخفيفه شهاب يعد ورقة دفوع عن إجراءات دعم املواطنة‬
‫كتبت ـ دينا سليمان‪:‬‬

‫شهد البرملان األوروب��ى أمس مناقشات ملشروع قرار غير ملزم حول ما‬
‫وصفه بتعرض األقليات الدينية املسيحية ف��ى ماليزيا ومصر الضطاد‬
‫منهجى‪ ،‬ينال من سالمتهم ويهدد حياتهم‪ .‬مت ط��رح القرار على البرملان‬
‫عقب إع��راب العديد من العواصم األوروب�ي��ة‪ ،‬خاصة تلك التى تستضيف‬
‫بالدها جالية مصرية كبيرة من املهاجرين األقباط‪ ،‬عن القلق حول حال‬
‫وسالمة األقباط فى مصر فى أعقاب حادث جنع حمادى‪ .‬وفشلت جهود‬
‫مكثفة بذلتها الدبلوماسية املصرية‪ ،‬شملت تدخالت باتصاالت ومكاتبات من‬
‫القاهرة إلى عدد من العواصم املعنية‪ ،‬لعدم تضمني مصر فى نفس القرار‬
‫مع ماليزيا‪ .‬وفشلت أيضاً جهود بذلها رئيس مجلس الشعب فتحى سرور‬
‫ال��ذى تخاطب مباشرة وكتابة مع عدد من االعضاء املؤثرين فى البرملان‬
‫األوروبى فى رفع مصر من القرار املشترك مع ماليزيا‪ .‬كما علمت «الشروق»‬
‫أن ناشطني أقباطا فى عدد من العواصم الغربية‪ ،‬خاصة واشنطن وجنيف‪،‬‬
‫أج��روا اتصاالت مبنظمات حقوقية دولية غير حكومية ملطالبتها باصدار‬
‫تقارير تدين حال حقوق األقباط فى مصر‪.‬‬
‫وقال مصدر دبلوماسى مصرى فى ستراسبورج‪« :‬حاولنا بكل جهدنا أن‬
‫نشرح املوقف ألعضاء البرملان األوروبى كما حاولت القاهرة أن تشرح للعديد‬
‫من وزارات اخلارجية األوروبية التى تربطنا بها عالقات طيبة أن الوضع فى‬
‫مصر يختلف جذرياً عن الوضع فى ماليزيا وأن ما حدث فى جنع حمادى‬
‫هو باألساس جرمية مدنية من أفراد استغلوا أبعاد االختالف الدينى لتحقيق‬
‫أغ��راض شخصية وأن ما ح��دث ال يعبر عن اضطهاد من احلكومة ضد‬
‫املواطنني األقباط ولكننا لألسف لم نتمكن من إقناعهم بالفرق بني الوضع‬
‫فى مصر والوضع فى ماليزيا‪ ،‬حيث توجد تشاحنات طائفية حقيقية»‪ .‬لكن‬
‫املصدر أشار إلى ما وصفه بـ «متكن الدبلوماسية املصرية من تخفيف اللغة‬
‫الصادرة فى بعض مقاطع القرار غير امللزم من حديث عن ممارسة اضطهاد‬
‫متعمد إلى احلديث عن مؤشرات مقلقة لالضطهاد»‪ .‬وتوقع املصدر نفسه‬
‫أن يتم تبنى القرار «ف��ى نهاية األم��ر» ملطالبة احلكومة املصرية «بالنظر‬
‫فى شواهد االضطهاد الذى يتعرض له االقباط» مع بعض االش��ارات إلى‬
‫حق االقباط «املنقوص» فى بناء دور العبادة اخلاصة بهم واحلق «املنتهك»‬
‫للمواطنني فى تغيير ديانتهم من االسالم إلى املسيحية‪.‬‬
‫فى الوقت نفسه‪ ،‬علمت «ال �ش��روق» من مصدر دبلوماسى مصرى فى‬
‫واشنطن أن السفارة املصرية فى العاصمة االمريكية «تتلقى سي ً‬
‫ال من‬
‫االسئلة واالستفسارات» منذ مقتل ستة أقباط واصابة قرابة عشرة آخرين‬
‫إثر عملية اطالق نار استهدفت مواطنني اقباطا لدى مغادرتهم قداس عيد‬
‫امليالد مساء السادس من يناير‪.‬‬
‫وقال مصدر دبلوماسى امريكى إن واشنطن «بالتأكيد» تشعر بقلق شديد‬
‫«ليس فقط إزاء احلادث ولكن أيضاً إزاء طريقة تعامل احلكومة املصرية مع‬
‫االمر واصرارها على انه ال توجد مشكلة تتعلق باالقباط فى مصر»‪.‬‬
‫وكان ‪ ١٦‬عضوا بالكوجنرس قد بعثوا قبل يومني رسالة مفتوحة للرئيس‬
‫مبارك يطالبون فيها بحماية االقباط‪.‬‬
‫وت�ت��وق��ع ال�ق��اه��رة اس�ت�م��رار احلملة الدبلوماسية ال��دول�ي��ة ح��ول حقوق‬
‫االقباط‪ ،‬وتداعيات مجزرة جنع حمادى‪ ،‬وص��والً إلى نهاية شهر فبراير‪،‬‬
‫حيث من املقرر البدء فى مناقشة تقرير حالة حقوق االنسان عن مصر‬
‫فى اطار مجلس حقوق االنسان التابع لالمم املتحدة ومقره جنيف‪ .‬وعلمت‬
‫«الشروق» ان وزير الشئون القانونية واملجالس النيابية مفيد شهاب املقرر‬
‫سفره جلنيف لرئاسة الوفد املصرى لدى مناقشة التقرير طلب اعداد ورقة‬
‫خاصة عن «االج��راءات املتصاعدة التى تتخذها احلكومة املصرية لتدعيم‬
‫حقوق املواطنة املتساوية» لتكون ضمن الدفوع االساسية فى حال مواجهته‬
‫املتوقعة بأسئلة حول حقوق االقباط فى مصر‪.‬‬
‫مبارك يدعو العقالء حملاصرة الفتنة ص‪3‬‬

‫واشنطن قلقة من اعتقاالت جنع حمادى‬

‫تقرير‬
‫خاص‬
‫‪05‬‬

‫هيگل وعام‬
‫أوبــام ـ ــا األول‬
‫احللقة‬
‫األولى‬
‫‪09‬‬

‫بيانو فاطمة‬
‫وقفة شموع لضحايا جنع حمادى فى الكاتدرائية مساء أمس األول ‬

‫مفاجأة اإلخوان‪ :‬استبعاد «الرجل احلديدى» وتعيني محمود حسني أمي ًنا عا ًما‬
‫كتب ـ محمد خيال‪:‬‬

‫اختار محمد بديع املرشد العام جلماعة اإلخوان‬
‫املسلمني محمود حسني عضو مكتب اإلرشاد وأستاذ‬
‫الهندسة بجامعة أسيوط‪ ،‬أمينا عاما للجماعة خلفا‬
‫حملمود ع��زت‪ ،‬ال��ذى شغل املنصب لسنوات ع��دة‪ ،‬و‬
‫لقبه اإلعالم بالرجل احلديدى داخل اجلماعة‪.‬‬
‫وقال مصدر باجلماعة لـ الشروق إن استبعاد عزت‬
‫املفاجئ جاء لتهدئة األجواء‪ ،‬واستيعاب غضب بعض‬
‫قيادات اجلماعة‪ ،‬وفى مقدمتهم محمد حبيب‪ ،‬النائب‬
‫السابق للمرشد‪ ،‬خصوصا بعد ما ت��ردد فى الفترة‬

‫املاضية ع��ن نفوذ وق��وة ع��زت وأن��ه سيكون املرشد‬
‫الفعلى احملرك لإلخوان‪.‬‬
‫وقال مصدر آخر إنه مت االتفاق على اختيار الدكتور‬
‫محمود أبو زيد مشرفا على قسم الطالب خلفا لرشاد‬
‫البيومى امل��رش��ح لتولى منصب نائب امل��رش��د ‪،‬وكان‬
‫أبوزيد يشغل منصب مسئول ملف الطالب قبل سجنه‬
‫فى قضية احملاكمات العسكرية‪.‬‬
‫وأض��اف املصدر إن عزت قد يشغل موقع مسئول‬
‫جلنة التربية‪ ،‬التى ك��ان يتوالها بديع قبل انتخابه‬
‫مرشدا للجماعة ‪،‬فى حني تولى جمعة أمني مسئولية‬

‫‪16‬‬

‫من قتل األقباط؟‬
‫جالل أمني يكتب اليوم وكل جمعة‬

‫‪ 100‬مليون جنيه خسائر مطار شرم الشيخ وإغالق طريقها الدولى وانتشال جثتني فى العريش‬
‫كتب ـ مصطفى سنجر وحمادة الشوادفى‬
‫وصفاء عصام الدين‪:‬‬

‫قضاة يطالبون بإنهاء رئاسة‬
‫سليمان ل ـ «خدمات البترول»‬
‫ونظيف يؤكد‪ :‬نحترم أحكام القضاء‬
‫كتب ـ محمد بصل‪:‬‬

‫قال قضاة إنه ينبغى على وزير البترول سامح فهمى اإلسراع فى تنفيذ‬
‫أحكام القانون وفتوى مجلس الدولة الصادرة أمس األول بعدم جواز‬
‫استمرار الدكتور محمد إبراهيم سليمان وزير اإلسكان السابق رئيسا‬
‫لشركة اخلدمات البترول البحرية اململوكة للدولة لتمتعه بعضوية مجلس‬
‫الشعب‪.‬‬
‫وقال املستشار عادل فرغلى رئيس محاكم القضاء اإلدارى‪ ،‬إن اجلهة‬
‫طالبة الفتوى ملزمة أدبيا وسياسيا بتنفيذها‪ ،‬ألنه ال يتصور أن تطلب‬
‫تفسيرا قانونيا من أعلى جهة إفتاء قانونى فى مصر‪ ،‬ثم ال تنفذها‪.‬‬
‫وأضاف فرغلى أن قرار تعيني سليمان فى منصبه احلكومى صدر رغم‬
‫وجود فتاوى سابقة ببطالن جمع النائب البرملانى بني عضويته ومنصب‬
‫حكومى‪ ،‬وصدرت الفتوى األخيرة كتأكيد على الفتاوى السابقة‪ ،‬ورفضت‬
‫استثناء سليمان‪ ،‬مما ال مينح احلكومة أى فرصة‪.‬‬
‫بينما قال املستشار محمد عبد العليم‪ ،‬عضو املكتب الفنى للجمعية‬
‫العمومية لقسمى الفتوى والتشريع‪ ،‬إن فتاوى مجلس ال��دول��ة تكشف‬
‫عن التفسير الصحيح للقانون‪ ،‬ويترتب على ذلك أن اجلهة احلكومية‬
‫التى تطلبها تكون مسئولة أمام اجلهات األعلى عن تنفيذ القانون‪ ،‬وإ ّ‬
‫ال‬
‫فسيصيب العوار إجراءاتها وقراراتها اإلداري��ة املترتبة على مخالفتها‬
‫للفتوى‪.‬‬
‫إل��ى ذل��ك أك��د الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس ال��وزراء أن فتوى‬
‫اجلمعية العمومية للفتوى والتشريع لم تصل إلى رئاسة ال��وزراء بعد‪،‬‬
‫مشددا على احترام مؤسسات الدولة ألحكام القضاء‪.‬‬
‫جاء ذلك عقب افتتاح الدكتور نظيف محور الزاوية احلمراء‪ ،‬الذى‬
‫يتضمن مشروعى كوبرى سكة الوايلى وكوبرى ولى العهد‪.‬‬

‫ملف نساء اجلماعة (األخ��وات)‪ .‬وأوضح املصدر أنه‬
‫سيتم إس�ن��اد ملف املهنيني ال��ذى ك��ان ي�ش��رف عليه‬
‫عبداملنعم أب��و الفتوح إل��ى محمد على بشر األمني‬
‫العام السابق لنقابة املهندسني‪ .‬بينما سيتولى سعد‬
‫احلسينى ن��ائ��ب اجل�م��اع��ة بالبرملان مسئولية ملف‬
‫االتصال باخلارج‪.‬‬
‫وأك��د محمود حسني لـ«الشروق» أن اختياره لهذا‬
‫املنصب جاء فى إطار توزيع األدوار داخل املكتب بعد‬
‫اختيار مرشد ومكتب جديدين‪ ،‬موضحا أن محمود‬
‫عزت لم يطلب استبعاد نفسه من املنصب‪.‬‬

‫من مفكرتى‬
‫الشخصية‬

‫السيـ ــول تع ـ ــاود ض ـ ــرب سين ـ ــاء‬

‫واشنطن ـ محمد املنشاوى‪:‬‬

‫أصدرت وزارة اخلارجية األمريكية بيانا حول اعتقال عدد من املواطنني‬
‫املصريني‪ ،‬كانوا فى طريقهم ملدينة جنع حمادى أمس‪.‬‬
‫وذكر البيان الذى وزعه مارك تونر القائم بأعمال املتحدث الرسمى باسم‬
‫اخلارجية األمريكية‪ ،‬وحصلت «الشروق» على نسخة منه أن الواليات املتحدة‬
‫تشعر «ببالغ القلق إزاء ما حدث من اعتقاالت ألفراد كانوا فى طريقهم إلى‬
‫بلدة جنع حمادى للتعبير عن مؤازرتهم ملن قتلوا أو جرحوا بصورة مأساوية‬
‫خالل احتفاالت األقباط بعيد امليالد عشية يوم ‪ 7‬يناير»‪.‬‬
‫وتابع البيان أنه «حسب األدلة املتوفرة للرأى العام‪ ،‬فإن من بني املعتقلني‬
‫كتّاب مدونات إلكترونية وناشطني فى سبيل الدميقراطية واحلرية الدينية»‪.‬‬
‫من ناحية أخرى‪ ،‬من املنتظر أن جترى مظاهرة كبيرة أمام البيت األبيض‬
‫لالحتجاج على «اضطهاد األقباط داخ��ل مصر»‪ ،‬والتى مثلت حادثة جنع‬
‫حمادى آخر فصولها بحسب املتظاهرين‪.‬‬

‫تصوير‪ -‬محمد حسن‬

‫قصة جديدة للمخزجنى‬

‫«أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫مواطنون يحاولون االنتقال بني شطرى العريش أمس ‬

‫النيابة تتسلم التقرير الهندسى عن تصدع معهد األورام‬

‫ضربت السيول جنوب سيناء للمرة الثانية فى أقل من ‪5‬‬
‫أيام‪ ،‬فى منطقتى وادى احلمر ووادى الطيبة التابعتني ملدينة‬
‫أبوزنيمة‪ ،‬ونبهت األجهزة األمنية على األهالى بسرعة املغادرة‬
‫حتسبا لتكرار كارثة جديدة‪.‬‬
‫وأغلقت األجهزة التنفيذية باحملافظة الطريق الدولى السريع‬
‫ب�ين القاهرة وش��رم الشيخ عند الكيلو ‪ 9‬ومنعت السيارات‬
‫املتجهة إلى القاهرة من املرور‪.‬‬
‫وعقد جمال الغمرى‪ ،‬سكرتير عام محافظة جنوب سيناء‪،‬‬
‫اجتماعا مع أهالى قرية أبوصويرة لبحث مطالبهم واحتواء‬
‫األزمة التى نشبت نتيجة تأخر وصول اإلعانات‪.‬‬
‫وعلمت «الشروق» من مصادر مسئولة مبحافظة جنوب سيناء‬
‫أن الفريق أحمد شفيق وزير الطيران‪،‬كلف هيئة الطيران بعمل‬
‫دراسة خاصة باألضرار التى جنمت عن السيول داخل مطار‬
‫شرم الشيخ الدولى‪ ،‬والتى قدرت مبدئيا بـ‪ 100‬مليون جنيه‪،‬‬
‫وأش��ار املصدر إل��ى أن ال��دراس��ة سيتم عرضها على الرئيس‬

‫مبارك خالل يومني‪ .‬وبلغت املساعدات املقدمة للمضارين من‬
‫السيول فى أبوصويرة نحو ‪ 200‬ألف جنيه‪ ،‬وبدأت جلنة حصر‬
‫اخلسائر عملها‪ ،‬لتعويض املزيد من املنكوبني‪.‬‬
‫وقال عادل كساب مدير إدارة األزمات والعمليات مبحافظة‬
‫جنوب سيناء إن خسائر اليوم األول للسيول بلغت ‪ 34‬منزال‬
‫منهارا‪ ،‬وتضرر ‪ 1295‬مواطنا‪ ،‬ونفوق ‪ 466‬رأسا من املاشية‬
‫واألغنام واملاعز‪.‬‬
‫وفى العريش انتشل أهالى منطقتى عزبة عاطف السادات‬
‫أمس األول جثتني لطفل وشاب فلسطينى كانا قد فقدا حتت‬
‫مياه السيول املتدفقة‪ .‬وعثر على اجلثتني داخل بالوعة صرف‬
‫صحى أمام منزلهما‪ ،‬ولم يتمكن األهالى من استخراجهما إال‬
‫فى نهاية نهار األربعاء وسط غياب فرق اإلنقاذ‪.‬‬
‫وب ��دأت املدينة أم��س عملية إص�ل�اح الطريق ب�ين شطرى‬
‫العريش‪ .‬وعقب زيارة نظيف مباشرة‪ ،‬مت البدء فى نقل املواد‬
‫اإلغاثية للجهة األخرى من العريش‪ ،‬والتى ظلت معزولة ملدة ‪3‬‬
‫أيام‪ ،‬وهى املنطقة التى تشمل مدينتى الشيخ زويد ورفح‪.‬‬

‫التفاصيل ص‪4‬‬

‫رشيد لـ«الشروق»‪:‬‬

‫مواد البناء غير مطابقة وبعض املسئولني متورطني مصر تدرس إلغاء إعفاء الواردات اجلزائرية من اجلمارك‬
‫كتب ـ أحمد حسنى‪:‬‬

‫تسلمت أم��س ن�ي��اب��ة ج �ن��وب ال �ق��اه��رة تقرير‬
‫ال�ل�ج�ن��ة ال�ه�ن��دس�ي��ة امل �ب��دئ��ى ع��ن م�ب�ن��ى املعهد‬
‫القومى لألورام‪ ،‬والذى أكد أن مواد البناء التى‬
‫استخدمت ف��ى تشييد املبنى ل��م تكن مطابقة‬
‫للمواصفات‪ ،‬كما أشار إلى التواءات فى األعمدة‬
‫اخلرسانية‪.‬‬
‫وحملت اللجنة الهندسية مسئولية تصدع‬
‫املبنى وتشرخ جدرانه للشركة‪ ،‬التى تولت إنشاء‬
‫املعهد فى ‪ ،1989‬وأيضا اللجنة الهندسية التابعة‬
‫للجامعة والتى تسلمت املبنى من الشركة‪ ،‬وأوضح‬
‫التقرير «إما أن املسئولني باجلامعة لم يفحصوا‬

‫املبنى جيدا قبل تسلمه‪ ،‬أو تورطوا مع الشركة‬
‫املشيدة فى مخالفة القواعد الهندسية والقانونية‬
‫الصحيحة»‪.‬‬
‫وتنتظر النيابة برئاسة املستشار محمد غراب‪،‬‬
‫احملامى العام لنيابات جنوب القاهرة‪ ،‬تسليم‬
‫جامعة القاهرة امللف الكامل اخلاص باملعهد‪.‬‬
‫وك��ان تقرير خ��رج ع��ن جلنة هندسية تابعة‬
‫جلامعة القاهرة‪ ،‬منذ أيام أكد أن املبنى املكون‬
‫م��ن ‪ 13‬ط��اب�ق��ا‪ ،‬وي �ق��ع ع�ل��ى م�س��اح��ة ‪ 800‬متر‬
‫مربع‪ ،‬تصدعت جدرانه واألعمدة الرئيسية فيه‪،‬‬
‫وتعرضت أسقفه وأرضياته للتآكل‪ ،‬مما يشكل‬
‫خطرا على املرضى الذين يتلقون العالج فيه‪.‬‬

‫كتبت ـ نيفني كامل‪:‬‬

‫تدرس مصر إلغاء اإلعفاءات اجلمركية للسلع اجلزائرية املشمولة‬
‫باتفاقية تيسير التجارة العربية فى مواجهة إجراء جزائرى مماثل‬
‫من اجلزائر «فى حالة عدم حصولها على تبريرات مقنعة لقيامها‬
‫بإلغاء اإلعفاء اجلمركى على ألف سلعة شملتها االتفاقية»‪ ،‬تبعا ملا‬
‫ذكره رشيد محمد رشيد‪ ،‬وزير التجارة والصناعة‪ ،‬فى تصريحات‬
‫خاصة لـ«الشروق»‪ .‬كانت احلكومة اجلزائرية‪ ،‬بعد أقل من عام‬
‫النضمامها إلى منطقة التجارة احل��رة العربية‪ ،‬أبلغت احلكومة‬
‫املصرية أمس األول بأنها قد قرر ت فى أول يناير احلالى إلغاء‬
‫إعفاءات اجلمارك على أكثر من ‪ 1000‬سلعة‪« ،‬مما يعد مخالفة‬
‫التفاقية التيسير العربية خاصة أنها لم تبلغ األمانة العامة جلامعة‬
‫الدول العربية بالقرار»‪ ،‬أضاف الوزير‪.‬‬

‫ول��م يبد ال��وزي��ر اندهاشه م��ن خطوة اجل��زائ��ر التى وصفها‬
‫باملتوقعة قائال «اجلزائر آخر دولة انضمت إلى اتفاقية التيسير‬
‫العربية فى العام املاضى‪ ،‬وجاء ذلك بعد تأجيالت ومماطالت‬
‫كثيرة من جانبها لعدم رغبتها فى االنفتاح على العالم العربى»‪،‬‬
‫لكنه ش��دد على أن ذل��ك «ال يرجع إل��ى أسباب سياسية تتعلق‬
‫ب�ـ«م�ب��اراة ك��رة ق��دم» ب��ل برغبة م��ن اجل��زائ��ر ف��ى حماية سوقها‬
‫احمللية»‪ .‬وطالبت مصر‪ ،‬وفقا لرشيد‪ ،‬بتحديد جلسة خالل‬
‫اجتماع مجلس التعاون االقتصادى واالجتماعى للجامعة العربية‬
‫يومى الثامن والتاسع من فبراير املقبل فى الكويت‪ ،‬ملناقشة‬
‫أسباب اخلطوة اجلزائرية‪ .‬ووفقا ألحدث أرقام وزارة التجارة‬
‫والصناعة املصرية‪ ،‬بلغت الصادرات املصرية إلى اجلزائر‬
‫مليارى جنيه مصرى خالل ‪.2009‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس > السعودية ‪ 3.00‬ريال > البحرين‪ 300‬فلس > الدوحة ‪ 3.00‬ريال > اإلمارات ‪ 3.00‬دراهم > سلطنة عمان‪ 300‬بيسة > األردن‪ 500‬فلس > لبنان ‪ 1500‬ليرة > لندن ‪ 1.00‬جك > تونس‪ 750‬مليم > املغرب ‪ 10‬دراهم‬

‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬املشكلة أن قانون الهيئة به‬ ‫أش��ي��اء غ��ام��ض��ة ك��ث��ي��رة‪ ،‬وغ��ي��ر م��ح��ددة ال‬ ‫بدالت وال آلية تنفيذ التدريب»‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن كل حاجة موضوعه فيه على ما تفرج‪،‬‬ ‫على حد قوله‪.‬‬ ‫وطالب شعبان‪ ،‬بإقرار كادر لألطباء أوال‬ ‫قبل القانون ألن نظام الدورات بالساعات‬ ‫امل��ع��ت��م��دة س��ي��ك��ون ع��ل��ى ح���س���اب العمل‬ ‫اإلض��اف��ى ال��ذى يزيد م��ن دخ��ل الطبيب‪،‬‬ ‫على حد قوله‪.shorouknews.‬‬ ‫‪ 11‬ـ تبتلع ـ داخلني «معكوسة»‪..‬‬ ‫أحمد زكى بدر‬ ‫وق����ال����ت ه�����دى إن األم������ر يرجع‬ ‫إل��ى ال��ق��رارات والتعليمات الوزارية‬ ‫امل��ت��ض��ارب��ة ح��ي��ث ت��ل��ق��ت ف���ى بداية‬ ‫العام الدراسى القرار ال��وزارى رقم‬ ‫‪ 219‬الذى أص��دره د‪ .‬‬ ‫يحاول أحد احمليطني بك لفت انتباهك‬ ‫نحوه فال تتردد فى إعطائه الفرصة‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ أغنية ألم كلثوم ـ يحب‪.‬‬ ‫ستسير األمور قريبا على ما يرام بينك‬ ‫وبني شريك حياتك فكن مستعدا‪.2010/2009‬‬ ‫وتتابع هدى‪ :‬وفى ‪ 5‬نوفمبر ‪2009‬‬ ‫وصلتنا نشرة بالفاكس ص��ادرة من‬ ‫م��س��ت��ش��ارة امل�����ادة ب������اإلدارة العامة‬ ‫للكمبيوتر بالوزارة سوزان عبدالفتاح‬ ‫م��رزوق موجهة إلى مدير املديريات‬ ‫بشأن القرار ‪ 219‬السابق‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ أطراف أصابعنا ـ شغوفات‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ أرشدوا ـ احلقد الكامن ـ ضاللها‪.‬‬ ‫ينقصك املزيد من الصبر واحلكمة‬ ‫لكى تتمكن من عبور املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫الغياب وعدد ساعات التدريب سيكون غير‬ ‫منتظم‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫تطالب شريك حياتك فى الفترة األخيرة‬ ‫بأن يتواضع قليال ألن احلب ليس معركة‪.9‬‬ ‫> ليست هـناك إضافة لرقم إلى أى رقم آخر‪.‬‬ ‫‪ 10‬ـ مضيق بشمال أمريكا اجلنوبية ـ من بلد عربى ـ لعاب‪.com‬‬ ‫‪news@shorouknews.‬‬ ‫‪ 8‬ـ شراب مسكر يتخذ من العنب «معكوسة» ـ أراد ـ فاوضنا‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ أصبحنا ـ إحدى بطوالت التنس العاملية‪.‬‬ ‫وضعت احلركة عنوان الرابط اإللكترونى‬ ‫للمشروع املوجود على املوقع اإللكترونى‬ ‫للنقابة لالطالع عليه‪ .‬‬ ‫‪ 9‬ـ جتدها فى «روما» ـ والية أمريكية‪.‬‬ ‫وشدد املتحدث باسم «جلنة الدفاع عن احلق فى الصحة» وهى جتمع‬ ‫أهلى مكون من نحو ‪ 63‬منظمة أهلية وحقوقية يدافع عن حق املصريني‬ ‫فى العالج املجانى على أن احلكومة «تتعاطى مع مشروع قانون التأمني‬ ‫الصحى اجلديد بسرية تامة‪ ،‬حيث متتدح املشروع دون طرح نصه على‬ ‫أصحاب املصلحة احلقيقية‪ ،‬وتصر على متريره خالل الدورة البرملانية‬ ‫احلالية‪ ،‬وهذا يدل على نيتها فى عدم إعطاء أى فرصة للحوار املجتمعى‬ ‫حول نصوصه»‪.‬‬ ‫ولفت بيشاوى حنني‪ ،‬النظر إل��ى البند‬ ‫ال���ذى ي��ق��ول «وض���ع خطة قومية لتدريب‬ ‫األط��ب��اء البشريني والعاملني ف��ى املجال‬ ‫ال��ص��ح��ى ب��ال��ت��ن��س��ي��ق م���ع وزي�����ر الصحة‬ ‫وال��س��ك��ان‪ ،‬ي��راع��ى فيها السياسة العامة‬ ‫للدولة»‪ ،‬وقال «ماذا تعنى السياسة العامة‬ ‫للدولة»؟‬ ‫ومن جانبه قال الدكتور أحمد عاطف‪،‬‬ ‫املنسق العام للحركة‪« ،‬الهيئة موجودة فى‬ ‫كل دول العالم‪ ،‬لكن ال يجوز تطبيقها فى‬ ‫مصر مع طبيب يحصل على ‪ 250‬جنيها‬ ‫راتبا»‪.‬محمد حسن خليل املتحدث باسم «جلنة الدفاع عن احلق‬ ‫فى الصحة» ما قال إنه «موقف وزير الصحة (االستبدادى) جتاه منظمات‬ ‫املجتمع املدنى املعارضة ملشروع قانون التأمني الصحى اجلديد‪ ،‬حني‬ ‫قال ألحد البرامج التليفزيونية إنها منظمات ورقية‪ ،‬ملجرد أنها تقف فى‬ ‫وجه سياساته الهادفة خلصخصة قطاع الصحة فى مصر»‪.‬‬ ‫وطالب الظن شباب الصيادلة الغاضبني من‬ ‫ال��ق��رار مبناقشة األم��ر ف��ى ه��دوء ب��دون تصعيد‬ ‫األمور مع وزارة الصحة للوصول إلى حل وسط‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ حيوان قارض «معكوسة» ـ وحدة موازين ـ غاز‪.‬‬ ‫الرأسى‬ ‫‪ 1‬ـ منح بكثرة ـ مناص ـ عاصمة أوغندا‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ ثنني ـ تتشبت «معكوسة»‪.com‬‬ ‫العنوان‬ ‫‪ 26‬ش محمد كامل مرسى ـ املهندسني‬ ‫تليفون‪02 / 37623166 :‬‬ ‫فاكس‪02 / 37623303 :‬‬ ‫التحرير‬ ‫تليفون‪02 / 37623244 :‬‬ ‫‪02 / 37623277‬‬ ‫‪02 / 37623299‬‬ ‫فاكس‪02 / 37623390 :‬‬ ‫‪02 / 37628727‬‬ ‫نظي ـ ـ ــف يفتتـ ـ ــح مح ـ ـ ــور‬ ‫سكـ ـ ـ ــة الوايـل ـ ـ ـ ــى‬ ‫احلقوق اإلعالنية‪:‬‬ ‫شركة آد الين‬ ‫تليفون ‪02 / 33450481 :‬‬ ‫فاكس ‪02 / 33450489 :‬‬ ‫شركة بروموميديا‬ ‫تليفون ‪02 / 26440146 :‬‬ ‫فاكس ‪02 / 22412420 :‬‬ ‫أخبارا‬ ‫تنشر جريدة الشروق‬ ‫ً‬ ‫وموضوعات ومقاالت باتفاق‬ ‫حصرى مع‪:‬‬ ‫النيويورك تاميز‬ ‫الفايننشيال تاميز‬ ‫اجلارديان‬ ‫األوبزرفر‬ ‫النيوزويك‬ ‫الواشنطن بوست‬ ‫اب‬ ‫جاء فى لسان العرب أن ‪ :‬ال َع ُ‬ ‫وال َعيْ ُب وال َعيْ َب ُة هو «الوصمة» وقد‬ ‫���ت «ال���وص���م���ة» ط��ري��ق��ه��ا إلى‬ ‫ع���رف ْ‬ ‫أماكن كنا نظنها بعيدة البعد كله عن‬ ‫«التلوث األخالقى» الذى يحاصرنا‬ ‫من كل ناحية‪ .‬‬ ‫‪ 15‬ـ بدين ـ أمراض ـ متشابهان‪.‬‬ ‫‪ 13‬ـ مخرج عاملى راحل «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ من أجمل مدن «كاليفورنيا» ـ نصف «يوجا»‪.com‬‬ ‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬ ‫تليفون‪02 / 37623423 :‬‬ ‫فاكس‪02 / 37623390 :‬‬ ‫العي ـ ـ ـ ـ ـ ــب‬ ‫شباب األطباء‪ :‬قانون هيئة التنمية‬ ‫املهنية غامض وبطريقة «على ما تفرج»‬ ‫كتب ــ مصطفى هاشم‪:‬‬ ‫استنكر د‪.‬‬ ‫وقال مصدر مسئول بالنقابة العامة للصيادلة‪:‬‬ ‫«إن بعض النقابات الفرعية التى يسيطر عليها‬ ‫قيادات باحلزب الوطنى‪ ،‬عقدت اجتماعا بنقابة‬ ‫صيادلة القليوبية‪ ،‬فى محاولة إلجهاض اجلمعية‬ ‫العمومية‪ ،‬لكنهم لم ينجحوا فى ذل��ك‪ ،‬ونؤكد أن‬ ‫اجلمعية العمومية غير العادية فى موعدها التى‬ ‫سبق وأعلناه فى ‪ 12‬فبراير»‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ ثلثا «ديك» ـ ما نصب و ُعبد من دون الله‪.‬‬ ‫وأشار خليل إلى أن مشروع قانون التأمني الصحى «ال يقصر التزامات‬ ‫املواطنني على االشتراك مثل القانون احلالى ومثل جميع التأمينات‬ ‫الصحية االجتماعية بل يضيف إليها مساهمات (نسبة من سعر العالج‬ ‫تساوى الثلث فى العيادة اخلارجية و‪ %5‬فى القسم الداخلى) ورسوما‬ ‫ثابتة‪ ،‬وعلى الرغم من أن املشروع وضع حدا أقصى لنسب مساهمات‬ ‫املواطنني فى اخلدمات (‪ 40‬جنيها لألدوية و‪ 50‬جنيها للتحاليل) فإن‬ ‫الرسوم واملساهمات من املواطنني التى قد تصل إلى ‪ 100‬جنيه فى‬ ‫ال��ع��ي��ادة اخل��ارج��ي��ة ف��ى امل���رة ال��واح��دة‪ ،‬ال يستطيع حتملها املريض»‪،‬‬ ‫مضيفا أن وزير املالية قد صرح بنفسه بأن ثلثى أصحاب املعاشات تقل‬ ‫معاشاتهم عن ‪ 300‬جنيه‪.‬‬ ‫وشدد على أن قانون النقابة يلزم بعقد جمعية‬ ‫عمومية إذا قرر مجلس النقابة العامة ذل��ك‪ ،‬أو‬ ‫إذا تقدم ‪ 200‬صيدلى فأكثر بطلب للنقابة بعقد‬ ‫جمعية عمومية‪ ،‬مشيرا إلى أن الشرطني متوافران‬ ‫فى العمومية املقبلة‪.‬‬ ‫> زمن احلل يتراوح عادة بني ‪ 10‬و‪ 30‬دقيقة حسب مهـارتك وخبرتك‪.‬‬ ‫واع��ت��رض ف��ؤاد على البند ال��ذى يحدد‬ ‫شروط تقومي املشارك فى الدورة التدريبية‪،‬‬ ‫وقال «البد من وضع الشروط أوال‪ ،‬ال يتم‬ ‫التقييم على أساليب مبهمه»‪.‬‬ ‫‪ 12‬ـ يألفون ـ مغزى «معكوسة»‪.‬‬ ‫وأكد الظن أنه من املؤيدين لقرار االشتراطات‬ ‫الصحية وزيادة مساحة الصيدليات من ‪ 25‬مترا‬ ‫خطة تطوير التعليم الفنى‬ ‫على مكتب «بدر» األسبوع املقبل‬ ‫كتب ــ أحمد السعداوى‪:‬‬ ‫افتتح د‪.‬‬ ‫وأضاف أن عدد اخلريجني من كليات الصيدلة‬ ‫حوالى ‪ 10‬آالف صيدلى‪ ،‬نحن ال نحتاج ‪ 10‬آالف‬ ‫صيدلية ج��دي��دة ك��ل ع��ام‪ ،‬فليس ك��ل م��ن يتخرج‬ ‫ف��ى كليات الصيدلة سينشئ صيدلية‪ ،‬فمنهم‬ ‫م��ن سيعمل ف��ى ش��رك��ات األدوي���ة أو سيعمل فى‬ ‫الصيدليات‪.‬عرفنا فى السنوات‬ ‫املاضية سطوة ـ حفظ الله مقامكم‬ ‫ض��رب بها أحد‬ ‫ـ اجلزمة بعد أن ُ‬ ‫قضاتنا فى عرض الشارع وال مغيث‪،‬‬ ‫ثم رأيناها حتلق فى سماء مقصورة‬ ‫استاد القاهرة فى مباراة يشهدها‬ ‫أكابر الدولة‪ ،‬هذه «اجلزمة» نفسها‬ ‫اقتحمت ف��ى مشهد غير مسبوق‬ ‫ق���اع���ات ال���ب���رمل���ان‪ ،‬وأي���ام���ه���ا كان‬ ‫املواطنون يبحثون بني النواب عن‬ ‫صاحب أق��وى ضربة ح��ذاء وليس‬ ‫عن صاحب أقوى استجواب‪ ،‬عدم‬ ‫ع��ق��اب ال��ذي��ن وص��م��ون��ا بأحذيتهم‬ ‫جعل «س��ب ال��دي��ن» ـ��ـ ه��ذا اجلرم‬ ‫الذى ال يقترفه إال أرباب السوابق‬ ‫ـ يصبح لغة خطاب عادية جدا بني‬ ‫أرجاء البرملان الذى هو رقيب على‬ ‫ال��س��ل��ط��ات جميعها‪ .‬عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة فى كلمته إلى‬ ‫أنه فى إطار إستراتيجية محافظة القاهرة لتطوير منظومة‬ ‫امل��رور ونقل األف���راد بنطاق احملافظة والتى تقوم على عدة‬ ‫محاور بتطوير شبكة الطرق احلالية برفع كفاءتها للوصول بها‬ ‫إلى أفضل مستويات اخلدمة املمكنة واملتاحة كشوارع السواح‬ ‫واملطرية‪ ،‬والعروبة‪ ،‬واألوت��وس��ت��راد‪ ،‬والكورنيش‪ ،‬ورمسيس‪،‬‬ ‫ومنازل كوبرى ‪ 6‬أكتوبر‪ ،‬واحملور الثانى بإنشاء محاور عرضية‬ ‫جديدة والتى تفتقر إليها احملافظة نظرا لتخطيطها‪ ،‬اعتمادا‬ ‫على محاور طولية كمحاور اجلمالية وشارع القلعة وجوزيف‬ ‫تيتو ومؤسسة ال��زك��اة وأخ��ي��را سكة الوايلى واحمل���ور الثالث‬ ‫حلل مشاكل انتظار السيارات بالتوسع فى إنشاء اجلراجات‬ ‫املتعددة الطوابق واستغالل األراضى الفضاء كساحات انتظار‬ ‫وإعادة فتح اجلراجات أسفل العقارات‪.‬‬ ‫وم��ن ناحية أخ��رى‪ ،‬عقد الدكتور رضا‬ ‫أب��وس��ري��ع ـ���ـ م��س��اع��د أول وزي����ر التربية‬ ‫والتعليم ـ اجتماعا مساء أمس األول مع‬ ‫الدكتور هانى منيب بديوان وزارة التربية‬ ‫وال��ت��ع��ل��ي��م ل��ب��ح��ث آخ���ر ت���ط���ورات االرتقاء‬ ‫ب��امل��دارس الفنية ب��احمل��اف��ظ��ات املختلفة‪،‬‬ ‫وكيفية توزيع امليزانية املخصصة لتطويرها‬ ‫عن طريق أسلوب الالمركزية‪.‬‬ ‫وأش��ار د‪.‬‬ ‫ثم تلقت نشرة أخرى وصلتهم فى‬ ‫نهاية شهر ديسمبر من نفس املصدر‬ ‫ب��ش��أن ض��واب��ط س��ي��ر االمتحانات‪،‬‬ ‫موضحة الفرق بني النشرتني‪ ،‬ففى‬ ‫األول��ى تنص على وج��ود اختبار فى‬ ‫نهاية الفصل الدراسى‪ ،‬وفى الثانية‬ ‫تنص على عدم وجود هذا االختبار‪،‬‬ ‫وقد ال تكون النشرة األخيرة وصلت‬ ‫إل��ى جميع امل���دارس قبل االستعداد‬ ‫المتحانات الفصل ال��دراس��ى األول‬ ‫بوقت ٍ‬ ‫كاف‪.‬‬ ‫‪ 14‬ـ قرب ـ حرف أبجدى ـ يقل وجودهما‪.‬‬ ‫وع��ب��ر ع��دد م��ن ش��ب��اب األط��ب��اء الذين‬ ‫شاركوا فى املناقشة عن قلقهم إزاء مشروع‬ ‫القانون‪ ،‬وقال محمود فريد‪ ،‬طبيب وأحد‬ ‫أع��ض��اء احل��رك��ة‪« ،‬ال��ك�لام الي���زال مبهما‬ ‫وينقصه كثير م��ن التفاصيل لكن حسب‬ ‫املعلن العملية ستكون وسايط ومجامالت‬ ‫وفلوس من اآلخر»‪ ،‬وأضاف فريد «قبل ما‬ ‫يدور على استدامة التعليم يبقى يعلمنا من‬ ‫األول أساسا»‪.‬‬ ‫وقال الدكتور هانى منيب ـ رئيس قطاع‬ ‫التعليم الفنى ـ��ـ إن اخل��ط��ة تتكون م��ن ‪8‬‬ ‫محاور منها التكامل والتنسيق بني اجلهات‬ ‫املعنية لتطوير التعليم الفنى‪ ،‬تبادل املعدات‬ ‫ب�ي�ن م���راك���ز ال��ت��دري��ب وامل������دارس الفنية‬ ‫امل��خ��ت��ل��ف��ة‪ ،‬االس��ت��ف��ادة م��ن امل�����وارد املالية‬ ‫املتاحة عن طريق التصنيع احمللى للمعدات‬ ‫العلمية والتعليمية‪ ،‬وأضاف أن هذه اخلطة‬ ‫ـ والتى رفض اإلفصاح عن تفاصيلها كاملة‬ ‫‪SU DO KU‬‬ ‫‪3‬‬ ‫نقابات‪ ،‬ورأيها يتعارض مع رأى عموم الصيادلة‬ ‫مبحافظاتهم»‪.‬‬ ‫‪ 9‬ـ عاصمة مقدونيا اليونانية «معكوسة» ـ خلبنى‪.‬إبراهيم الظن نقيب صيادلة‬ ‫كفر الشيخ‪ ،‬وأحد املعارضني لعقد جمعية عمومية‬ ‫ض��د ق���رار وزي���ر الصحة اخل���اص باالشتراطات‬ ‫الصحية للصيدليات‪« ،‬عقد جمعية عمومية طارئة‬ ‫قرار غير م��دروس‪ ،‬وليس الوسيلة املناسبة التى‬ ‫نرفض بها مثل هذا القرار»‪.‬‬ ‫ت��ف��اؤل��ك س��ي��س��اع��دك ع��ل��ى تخطى‬ ‫األزمة املالية الكبيرة التى متر بها‪.‬‬ ‫‪ 11‬ـ وتر فى العود ـ طائر «معكوسة» ـ ارتعادنا‪.‬يسرى اجلمل‬ ‫ب��ت��اري��خ ‪ 2009/9/2‬ب��ش��أن تطبيق‬ ‫نظام التقومي الشامل على تالميذ‬ ‫احللقة االبتدائية ـ من الصف األول‬ ‫احلمل ‪4/20 : 3/22‬‬ ‫اجلوزاء ‪6/21 : 5/22‬‬ ‫األسد ‪8/23 : 7/24‬‬ ‫امليزان ‪10/23 : 9/24‬‬ ‫القوس ‪12/22 : 11/23‬‬ ‫الدلو ‪2/19 : 1/21‬‬ ‫ال تتردد فى إش��راك أصدقائك فى‬ ‫مغامراتك التى تقوم بها مؤخرا‪.‬‬ ‫تتخذ قريبا قرارا بعدم السماح لزمالئك‬ ‫فى العمل بالتدخل فى حياتك اخلاصة‪.‬‬ ‫وأض���اف خليل ـ��ـ خ�لال امل��ؤمت��ر الصحفى ال��ذى عقد أم��س بنقابة‬ ‫الصحفيني «موقف الوزير االستبدادى من كل من يعارض مشروع قانون‬ ‫التأمني الصحى يدل على إصرار احلكومة على مترير مشروع القانون‬ ‫واالستهانة مبعارضة املجتمع املدنى و‪ 12‬حزبا معارضا أبرزها الوفد‬ ‫والتجمع واألحرار والغد واجلبهة»‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫كتبت ــ ياسمني سليم‪:‬‬ ‫دعت حركة شباب األطباء أعضاءها إلى‬ ‫ضرورة أن يعلنوا رأيهم فى مشروع قانون‬ ‫إنشاء الهيئة القومية للتنمية املهنية الطبية‬ ‫الدائمة‪ ،‬والتى تقدمت به وزارة الصحة‬ ‫ملجلس الشعب متهيدا ملناقشته‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ عاصمة السنغال ـ زعيم الثورة التى قام بها العبيد فى إيطاليا القدمية‪.‬‬ ‫وأش���ار منيب إل��ى أن ه��ذه اخلطة بكل‬ ‫تفاصيلها ستتم مناقشتها م��ع الدكتور‬ ‫أحمد زكى بدر األسبوع املقبل‪ ،‬فى اجتماع‬ ‫لم يحدد موعده بعد‪ ،‬ليتعرف على هيكل‬ ‫القطاع الفنى عن طريق مديرى القطاعات‬ ‫النوعية املختلفة‪.‬‬ ‫عليك التوقف ع��ن ط��رح األسئلة فى‬ ‫الفترة األخيرة واتخاذ القرار املناسب‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ االسم القدمي لسجن مصر العمومى ـ يحك جلده‪.‬‬ ‫حمدى عبدالرحيم‬ ‫موجهة الكمبيوتر تستغيث بوزير التعليم‪:‬‬ ‫التجاوز حدث مع املكتبات وأخذنا بذنبهم‬ ‫كتبت ــ عبير صالح الدين‪:‬‬ ‫«ال أري������د أن أن���ق���ل م����ن إدارة‬ ‫‪ 6‬أك��ت��وب��ر ب��ه��ذه ال��ط��ري��ق��ة املهينة‬ ‫ل��ى ول����ل����وزارة‪ ،‬ي��ج��ب أال أدف����ع ثمن‬ ‫ال���ق���رارات وال��ت��ع��ل��ي��م��ات الوزارية»‪،‬‬ ‫هكذا استغاثت ه��دى محمد حسن‬ ‫«م��وج��ه أول ال��ك��م��ب��ي��وت��ر» ب�����إدارة ‪6‬‬ ‫أكتوبر التعليمية ـ��ـ بالدكتور أحمد‬ ‫زكى بدر وزير التربية والتعليم الذى‬ ‫أصدر قرارا بعد يومني بإحالة مدير‬ ‫إدارة ‪ 6‬أكتوبر التعليمية إلى النيابة‬ ‫اإلدارية ومجازاة موجه أول املكتبات‬ ‫والكمبيوتر ومديرة مدرسة خالد بن‬ ‫الوليد بخصم ‪ 5‬أي��ام ونقل اجلميع‬ ‫خ����ارج اإلدارة‪ ،‬ب��ن��اء ع��ل��ى حتقيق‬ ‫الشئون القانونية بالوزارة فى واقعة‬ ‫امتحان تالميذ املدرسة فى مادتى‬ ‫املكتبات والكمبيوتر باعتبارهما مادة‬ ‫جناح ورسوب وإدراجهما فى جدول‬ ‫امتحان الفصل الدراسى األول‪.‬أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء واملهندس أحمد‬ ‫املغربى وزي��ر اإلس��ك��ان وال��دك��ت��ور عبدالعظيم وزي��ر محافظ‬ ‫القاهرة‪ ،‬أحد أهم احمل��اور الرئيسية مبدينة القاهرة والذى‬ ‫يربط كورنيش النيل غربا بالطريق الدائرى شرقا تقاطعا مع‬ ‫محور العروبة وطريق االوتوستراد حيث يصل إجمالى طول‬ ‫احمل��ور ‪ 21‬كم تقريبا‪ ،‬وال��ذى سيلتقى مستقبال مع ما تنفذه‬ ‫وزارة اإلسكان عبر النيل بكوبرى روض الفرج والرابط بني‬ ‫مدن الشيخ زايد و‪ 6‬أكتوبر‪.‬‬ ‫اإلمييل‪:‬‬ ‫‪contactus@shorouknews.‬وكان الدكتور حمدى‬ ‫السيد‪ ،‬نقيب األطباء‪ ،‬طالب باعتماد بدل‬ ‫تنمية مهنية لألطباء يقدر ب��ـ‪ 300‬جنيه‪،‬‬ ‫قبل إق��رار القانون‪ ،‬داعيا األطباء إلبداء‬ ‫آرائهم فى هذا القانون‪.‬والنقابة العامة مصرة عليها‬ ‫إبراهي ـ ـ ـ ـ ـ ــم املعلـ ـ ـ ــم‬ ‫سكرتير التحرير‪:‬‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫وك��ان مشروع القانون قد ع��رف الهيئة‬ ‫كتبت ــ نيفني أشرف‪:‬‬ ‫انتهى قطاع التعليم الفنى بوزارة التربية‬ ‫والتعليم من إع��داد اخلطة االستراتيجية‬ ‫لتطوير التعليم الفنى‪ ،‬وال��ت��ى ش��ارك فى‬ ‫إعدادها خبير أملانى بالتعاون مع اللجنة‬ ‫التنفيذية ال��ت��ى مت تشكليها م��ن ممثلى‬ ‫ال����وزارات املعنية وه��ى التربية والتعليم‪،‬‬ ‫ال��ت��ع��ل��ي��م ال���ع���ال���ى‪ ،‬ال���ت���ج���ارة والصناعة‪،‬‬ ‫القوى العاملة‪ ،‬اإلنتاج احلربى‪ ،‬اإلسكان‪،‬‬ ‫السياحة‪ ،‬الزراعة‪ ،‬االتصاالت وتكنولوجيا‬ ‫املعلومات‪.22 Jan.‬‬ ‫فيما ت��س��اءل ال��دك��ت��ور ش��ري��ف شعبان‬ ‫محمد‪« :‬تنمية مهنية مستدمية لطبيب‬ ‫راتبه ‪ 400‬جنيه إزاى يعنى»؟‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫«ه��ذا القانون سيصب ف��ى مصلحة من؟‬ ‫أساتذة اجلامعة أم املريض أم من بالضبط‬ ‫ومستحيل بهذا الشكل أن يكون فى مصلحة‬ ‫الطبيب الذى أصبح حتت خط الفقر»‪.‬‬ ‫‪ 12‬ـ بطل رواية «الفرسان الثالثة» أللكسندر دوماس ـ ظفروا «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ ملك فارسى ـ اإلقرار‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪15 14 13 12 11 10‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪ 10‬ـ نوع من احلرير ـ جتيد التالوة «معكوسة» ـ قبر‪.‬‬ ‫الثور ‪5/21 : 4/21‬‬ ‫السرطان ‪7/23 : 6/22‬‬ ‫العذراء ‪9/23 : 8/24‬‬ ‫العقرب ‪11/22 : 10/24‬‬ ‫اجلدى ‪1/20 : 12/23‬‬ ‫احلوت ‪3/21 : 2/20‬‬ ‫ال تستهزئ مبشاعر شريك حياتك‬ ‫ألن ذلك سيؤثر على عالقتكما‪.‬‬ ‫تقرب أصدقائك منك فى الفترة األخيرة‬ ‫يجعلك تستعيد تفاؤلك وثقتك بنفسك‪.‬‬ ‫وط��رح الدكتور أحمد ف��ؤاد يونس عدة‬ ‫تساؤالت حول ماهية القانون‪ ،‬وقال‪« :‬كيف‬ ‫سيتم اع��ت��م��اد األط��ب��اء امل��س��اف��ري��ن خارج‬ ‫م��ص��ر؟»‪ ،‬مضيفا أن مقر الهيئة سيكون‬ ‫القاهرة فهل سيتم التدريب فى القاهرة؟‬ ‫وأض��اف ف��ؤاد «ل��و أن كل طبيب تدرب‬ ‫فى محافظته سيكون ذلك صعبا ألنك لن‬ ‫جتد أح��دا يدربك جيدا»‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫إال بعد عرضها على وزير التربية والتعليم ـ‬ ‫لها برنامج تنفيذى على عدة مراحل‪ ،‬تنتهى‬ ‫األول���ى منها بانتهاء البرنامج االنتخابى‬ ‫للرئيس م��ب��ارك ف��ى ‪ ،2011‬وتنتهى كل‬ ‫مرحلة بعد ذلك بانتهاء اخلطة اخلمسية‬ ‫للدولة‪.‬‬ .‬‬ ‫العــرب والعالــم‪:‬‬ ‫شريف سعد قطب‬ ‫اجتماع ضم عددا من النقابات الفرعية‪.‬‬ ‫وأص����درت نقابة ص��ي��ادل��ة القليوبية الفرعية‬ ‫السبت املاضى بيانا أك��دت فيه تأجيل اجلمعية‬ ‫العمومية الطارئة املقرر لها يوم ‪ 12‬فبراير املقبل‪،‬‬ ‫إلجراء املزيد من املباحثات بني النقابات الفرعية‬ ‫حول ج��دوى عقد اجلمعية العمومية‪ ،‬وذل��ك بعد‬ ‫رئيس مجلس التحرير‪:‬‬ ‫سالمة أحمد سالمة‬ ‫مجلس التحرير‪:‬‬ ‫جميـ ـ ــل مطـ ـ ـ ـ ـ ــر‬ ‫حســن املستكــاوى‬ ‫هانـ ــى شكـ ــر اللـه‬ ‫رئيـس التحريـر‪:‬‬ ‫عبدالعظيم حماد‬ ‫املدي ـ ــر الفن ـ ــى‪:‬‬ ‫األخبـ ـ ـ ـ ـ ــار‪:‬‬ ‫عمـ ــاد الدين حسني‬ ‫وائ ـ ــل قنديــل‬ ‫االقتصـ ـ ــاد‪:‬‬ ‫وائـ ــل جمـ ــال‬ ‫دينا سليمان‬ ‫أشرف البربرى‬ ‫التحقيقات‪:‬‬ ‫محمد موسى‬ ‫الثقافة‪:‬‬ ‫حمدى عبدالرحيم‬ ‫الفـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــن‪:‬‬ ‫خالد محمود‬ ‫الرياض ـ ـ ـ ــة‪:‬‬ ‫شريف عبدالقادر‬ ‫مديـر الديســك‪:‬‬ ‫عماد الغزالى‬ ‫مدي ـ ــر الصـ ــور‪:‬‬ ‫رنـ ــدا شعـ ــث‬ ‫كاريكاتي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‪:‬‬ ‫وليـد طاه ــر‬ ‫مدي ــر اإلخــراج‪:‬‬ ‫محمد عطية‬ ‫مدي ـ ــر اإلنت ـ ــاج‪:‬‬ ‫العضــو املنتدب‪:‬‬ ‫شري ـ ـ ــف املعل ـ ـ ـ ــم‬ ‫الناش ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر‪:‬‬ ‫عمـ ـ ــرو خفاجـ ـ ــى‬ ‫املوقع اإللكترونى‪:‬‬ ‫‪www.‬‬ ‫ل��و فعلها سائق ميكروباص فى‬ ‫زح���ام م��وق��ف ال��ت��ح��ري��ر لعلقت له‬ ‫املشانق أما أن يفعلها السادة النواب‬ ‫فقليل م��ن امل���اء ي��ط��ه��ره��ا‪ ،‬ب��ع��د ما‬ ‫حدث كيف سنقول ألوالدنا إن سب‬ ‫الدين حرام وفعل ينفى عن مقترفه‬ ‫كل «شبهات» الثقافة والتهذيب؟‬ ‫زم��ان كانوا يقولون لنا إن أفالم‬ ‫اجلنس واملخدرات مسئولة مسئولية‬ ‫ك���ام���ل���ة ع����ن ت����ده����ور أخالقيات‬ ‫املصريني‪ ،‬اآلن اكتشفنا أن بعض‬ ‫ال��ن��واب ي��ج��ب أن يسبق ظهورهم‬ ‫فى قاعات املجلس حتذير من عينة‬ ‫«للكبار فقط» أو «مشاهدة جلسات‬ ‫البرملان ضارة بالصحة»‪.‬‬ ‫‪ 14‬ـ أكملوا «معكوسة» ـ يرقدون ـ متشابهان‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ ثلثا «مملوكة» ـ مؤسس «اجلستابو» األملانى ـ ميحو‪.‬‬ ‫استقرارك فى العمل فى الفترة األخيرة‬ ‫ينعكس على حياتك اخلاصة‪.‬‬ ‫‪ 13‬ـ رشاوى «معكوسة» ـ فيلم لشادية ويوسف شعبان‪. 2010‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9 5‬‬ ‫‪4 7‬‬ ‫‪6 9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1 2‬‬ ‫‪9 3‬‬ ‫‪3 8‬‬ ‫‪4 8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪1‬‬ ‫س ى‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫ى‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ج‬ ‫ر‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫‪3‬‬ ‫ف‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫ى‬ ‫د ص ا‬ ‫و م ف‬ ‫ل ح‬ ‫ى ش هــ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ق‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫‪5‬‬ ‫ن‬ ‫ش‬ ‫ج‬ ‫هــ‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9 5‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪2‬‬ ‫ع‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ح ل‬ ‫ى س‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫هــ‬ ‫ب‬ ‫ى‬ ‫ب‬ ‫ز‬ ‫م‬ ‫هــ‬ ‫هــ‬ ‫د‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫هــ‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ق‬ ‫ى‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫هــ‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ى‬ ‫ز‬ ‫ى‬ ‫م ص ط ف‬ ‫ب‬ ‫ن‬ ‫ى‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫ن‬ ‫ج‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫ج‬ ‫ج‬ ‫ط‬ ‫د‬ ‫ى‬ ‫ن‬ ‫ى‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫غ‬ ‫ز‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫هــ‬ ‫ت‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫هــ‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ك‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ج‬ ‫ى‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ت‬ ‫هــ‬ ‫ى‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫‪15 14 13 12 11 10‬‬ ‫و‬ ‫ى‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ع‬ ‫ر‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫هــ‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫ت‬ ‫ك‬ ‫ب‬ ‫غ‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ى‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ص م‬ ‫ر‬ ‫حل مسابقة الكلمات املتقاطعة‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫حل مسابقة السودوكو‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫الكلمات املتقاطعة‬ ‫األفقى‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ أول أفالم «يوسف وهبى» ـ غم‪.‬‬ ‫وفى املقابل قال د‪ .‫العدد ‪ 356‬ــ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫أخبار وتقارير‬ ‫انقسام حاد فى «الصيادلة» حول مواجهة قرار األربعني مت ًرا‬ ‫الشروق اجلديد‬ ‫جريدة يومية مستقلة‬ ‫ت �ص��در ع��ن ال �ش��رك��ة املصرية‬ ‫ل� �ل� �ن� �ش ��ر ال � �ع� ��رب� ��ى وال � ��دول � ��ى‬ ‫رئيــس مجل ــس اإلدارة‪:‬‬ ‫كتب ــ مصطفى هاشم‪:‬‬ ‫تشهد نقابة الصيادلة انقساما حادا فى الفترة‬ ‫األخ��ي��رة‪ ،‬ح��ول ان��ع��ق��اد اجلمعية العمومية غير‬ ‫العادية‪ ،‬التى دع��ت إليها النقابة العامة ي��وم ‪12‬‬ ‫فبراير املقبل‪ ،‬لالحتجاج على قرار وزير الصحة‬ ‫رق���م ‪ 380‬لسنة ‪ 2009‬اخل���اص باالشتراطات‬ ‫الصحية ل��ل��ص��ي��دل��ي��ات‪ ،‬وه���و م��ا ت��ع��ارض��ه بعض‬ ‫ال��ن��ق��اب��ات ال��ف��رع��ي��ة‪ ،‬ال��ت��ى ت��رى أن عقد جمعية‬ ‫عمومية طارئة ليس الوسيلة املثلى لالحتجاج على‬ ‫قرارات وزارة الصحة‪.‬‬ ‫بأنها نظام يهدف إلى رفع كفاءة األطباء‬ ‫من الناحية العلمية والعملية ملواكبة التطور‬ ‫العلمى املستمر‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ نهر بسويسرا ـ الوخيم ـ قضوا‪.‬‬ ‫‪ 15‬ـ أخفى ـ هربوا ـ بلد أفريقى‪.‬‬ ‫إل��ى ال��س��ادس االبتدائى ـ والصفني‬ ‫األول والثانى اإلع��دادى اعتبارا من‬ ‫العام الدراسى ‪.‬‬ ‫حلول مسابقات أمس‬ ‫سهل‬ ‫> امأل الشبكة بحيث يحتوى كل صف‪ ،‬وكل عمود‪ ،‬وكل شبكة فرعية «‪ 3*3‬مربعات» على‬ ‫األرقام من ‪ 1‬إلى ‪.‬ت��ب��ادل بعض‬ ‫ال��ن��واب الشتائم وت��ط��ور األم��ر فى‬ ‫ح��م��ى ال��غ��ض��ب إل���ى «س���ب الدين»‬ ‫كنا واهمني عندما ظننا أن األمر‬ ‫ل��ن مي��ر وأن النائب ال���ذى اقترف‬ ‫هذه اجلرمية سيعاقب عقابا يجعله‬ ‫ع��ب��رة مل��ن ي��ع��ت��ب��ر‪ ،‬م��ر أس��ب��وع ولم‬ ‫يحدث ش��ىء وك��اد األس��ب��وع الثانى‬ ‫مي���ر ف���ى ص��م��ت ل���وال أن األخبار‬ ‫ال���ق���ادم���ة م����ن ال���ب���رمل���ان حتدثت‬ ‫ع��ن «ص��ل��ح» ب�ين ال��ن��واب املتهمني‬ ‫بارتكاب كارثة «سب الدين»‪ ،‬صلح‬ ‫وليس احلبس ستة أشهر كما ينص‬ ‫قانون العقوبات‪ ،‬صلح وليس رفع‬ ‫حصانة‪ ،‬لم توجه لواحد منهم تلك‬ ‫التهمة التى يشيب لهولها الولدان‬ ‫«ازدراء األديان»‪.‬‬ ‫‪2 9‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6 7‬‬ ‫متوسط‬ ‫إلى ‪ 40‬مترا بقوله‪« :‬إن مساحة الصيدليات لم تزد‬ ‫على ‪ 25‬مترا منذ ‪ ،1955‬حيث كان عدد األدوية‬ ‫‪ 500‬دواء‪ ،‬أما اآلن فعدد األدوية فى الصيدليات‬ ‫يتعدى ‪ 10‬آالف نوع من األدوي��ة»‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫زيادة مساحة الصيدليات سيسهم فى احتواء هذا‬ ‫الكم من أنواع األدوية‪.‬‬ ‫وأضاف املصدر ـ الذى فضل عدم ذكر اسمه ـ‬ ‫أن «أغلبية مجالس النقابات الفرعية التى حضرت‬ ‫اجتماع القليوبية عارضت بشدة قرار وزير الصحة‬ ‫اخلاص بجعل احلد األدنى ملساحة الصيدلية ‪40‬‬ ‫م��ت��را‪ ،‬وأي���دت ق��رار النقابة العامة بعقد جمعية‬ ‫عمومية ب��ه��ذا ال��ش��أن‪ ،‬وأن ع��دد النقابات التى‬ ‫ع��ارض��ت ع��ق��د اجلمعية العمومية ال ي��ت��ع��دى ‪5‬‬ ‫«احلق فى الصحة» تنتقد إستبداد‬ ‫اجلبلى مع معارضى قانون التأمني‬ ‫حسني جبيــل‬ ‫إكرامى عبدالستار‬ ‫محاولة‬ ‫بعض النقابات الفرعية تعارض «العمومية»‪ .‬‬ ‫يحسدك البعض على قدرتك اخلارقة‬ ‫على إقناع أصدقائك مبعتقداتك‪.

‬‬ ‫كشفت املناظرة اجلريئة التى خاضتها لعوملت كما يعامل ن��واب اإلخ ��وان فى‬ ‫النائبة الشجاعة جورجيت قللينى‪ ،‬عن ب �ع��ض األح� �ي ��ان‪ ،‬مب�ن�ع�ه��ا م��ن الدخول‬ ‫اخل ��واء ال�ش��دي��د ملفهوم الدميقراطية وحرمانها من احلضور‪ ،‬ورمب��ا طردها‬ ‫البرملانية التى ميارسها األع�ض��اء من من صفوف احلزب‪ ،‬وهو ما سوف تظهر‬ ‫أغلبية احل��زب احل��اك��م‪ ،‬أثناء املناقشة جتلياته مع إعداد قوائم املرشحني عن‬ ‫البرملانية ملذبحة جن��ع ح�م��ادى‪ .‬‬ ‫وق��ال فيليب كراولى املتحدث باسم اخلارجية‬ ‫إن رم�ض��ان ال يشكل تهديدا على أم��ن الواليات‬ ‫املتحدة‪.‬وإذا‬ ‫ج �ع �ل��ت وزي� � ��ر اخلارجية‬ ‫ال��وط�ن��ى أن ت�ك��ذب نفسها كان املسئولون‬ ‫اإلي �ط��ال��ى ي�ن�ت�ق��د معاملة‬ ‫وت �خ��دع ضميرها وتشهد قد سارعوا إلى‬ ‫األق�ب��اط فى مصر‪ .‬‬ ‫وفى سياق متصل قررت محكمة النقض ضم األحراز فى القضية‬ ‫إلى مقر احملكمة لتكون حتت بصر احملكمة يوم ‪ 4‬فبراير املقبل لدى‬ ‫نظر القضية‪.‬‬ ‫«موقف الوزارة مت حتديده ونحن فقط فى انتظار‬ ‫موافقة ال��وزارات األخ��رى‪ ،‬واملسألة مسألة وقت»‪.‬‬ ‫يأتى ذلك فى الوقت الذى يحاول فيه نائب الرئيس‬ ‫األمريكى جوزيف بايدن تسوية أزمة املشطوبني من قوائم‬ ‫املرشحني حيث يزور بايدن بغداد الستكمال مشاوراته‬ ‫مع املسئولني العراقيني والقادة السياسيني بشأن هذه‬ ‫القضية‪..‬‬ ‫كما جاء على لسانه‪.‬‬ ‫وأوضح مبارك أن العالم يتجه اليوم لالقتصاد‬ ‫القائم على املعرفة والتقدم التكنولوجى مشيرا‬ ‫إل��ى أن القيمة املضافة للناجت القومى أصبحت‬ ‫من االستثمار فى البحث العلمى وحقوق االختراع‬ ‫واالبتكار تتجاوز بكثير القيمة املضافة من االستثمار‬ ‫فى قطاع الصناعة‪.‬ب)‬ ‫أعلنت وزارة اخلارجية األمريكية رفعها احلظر‬ ‫امل�ف��روض على ط��ارق رم�ض��ان حفيد حسن البنا‬ ‫مؤسس جماعة االخ��وان املسلمني‪ ،‬والذى رفضت‬ ‫إدارة الرئيس السابق ج��ورج ب��وش منحه تأشيرة‬ ‫دخول ليشغل منصبا جامعيا فى الواليات املتحدة‪.‬ف��ى الوقت ومتتلئ صفحاتها ب��أح��اي��ث زائ �ف��ة عن‬ ‫الذى كانت الدولة تبحث فيه عن مخرج عمتى ما تيلدة وجارتى نازك وصديقى‬ ‫دبلوماسى لتبرير احلدث الفظيع أمام ال���ذى ك ��ان ي�ج�ل��س م�ع��ى ع�ل��ى القهوة‪،‬‬ ‫ال�ع��ال��م‪ .‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال املستشار يحيى دك ��رورى‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس مجلس الدولة ورئيس نادى قضاة املجلس‪ ،‬إنه‬ ‫وقع على طلب عقد اجلمعية العمومية شأنه شأن‬ ‫أى مستشار آخ��ر باملجلس‪ ،‬وأن ال�ن��ادى ليست له‬ ‫عالقة باملوضوع‪ ،‬مؤكدا ثقته بأن احلسينى سيرأس‬ ‫اجلمعية العمومية‪.‬ف‪.‬‬ ‫وأوض��ح أن��ه تكرر فى الفترة األخيرة حوادث‬ ‫االع �ت��داء على القضاة ووك�ل�اء النيابة وه��و ما‬ ‫يستلزم وق�ف��ة ج��ادة م��ن النائب ال�ع��ام ومجلس‬ ‫القضاء األعلى‪..‬وهكذا حتول احلادث امل�س�ئ��ول��ون ق��د س��ارع��وا إل��ى استبعاد‬ ‫املفجع إلى جدال لفظى أجوف‪ :‬هل هو الطائفية م��ن جن��ع ح �م��ادى وسايرهم‬ ‫امل�ط��ران ف��ى ذل��ك‪ ،‬ف��إن ه��ذا اإلن�ك��ار ال‬ ‫جرمية جنائية أم جرمية طائفية؟‬ ‫وال يوجد فى احلقيقة خ�لاف بني يعنى مبنتهى البساطة س��وى التجاهل‬ ‫ال�ت�ع��ري�ف�ين‪ .‬‬ ‫خالل تشييع جثامني الضحايا فى ميت غمر بالدقهلية أمس ‬ ‫كتب ـ نعمان سمير‪:‬‬ ‫ش�ي��ع أم ��س أه��ال��ى ك�ف��ر إب��راه �ي��م ي��وس��ف بقرية‬ ‫الفرماوى مبركز ميت غمر بالدقهلية‪ 4 ،‬أقباط توفوا‬ ‫داخل بيارة صرف صحى خالل محاولتهم إنقاذ عامل‬ ‫مسلم‪.‬‬ ‫ولم يتحدد حتى اآلن موعد للجمعية العمومية‪،‬‬ ‫لكن من املرجح أن تنعقد خالل شهر فبراير املقبل‪،‬‬ ‫وأن يرأسها أق��دم األع�ض��اء احلاضرين من نواب‬ ‫رئيس مجلس الدولة‪ ،‬فى غياب احلسينى وأعضاء‬ ‫املجلس اخلاص‪ ،‬طبقا لقانون مجلس الدولة الذى‬ ‫نص على السماح بعقد جمعية عمومية للمستشارين‬ ‫بتوقيعات ‪ 5‬منهم فقط‪ ،‬بينما تقدم أكثر من ‪80‬‬ ‫مستشارا بطلبات إلى احلسينى لعقد اجلمعية‪.‬‬ ‫فى حني قال طارق رمضان‪« :‬آمل أن أتوجه قريبا‬ ‫إلى الواليات املتحدة كى أمتكن مجددا من القيام‬ ‫بحوار مفتوح ونقدى وبناء مع جامعيني أمريكيني‬ ‫ومع مثقفني»‪.‬‬ ‫واهتم مبارك باحلديث عن وضع قانون للبحث‬ ‫العلمى يعمل على حتفيز العلماء والباحثني‪.‬وأك �ب��ر ال �ظ��ن أن �ه��ا ل��و ل��م تكن وعلى رأسها مسألة دور العبادة‪ .‬‬ ‫وف��ى سياق متصل‪ ،‬س��ادت حالة من الهدوء‬ ‫ع�ل��ى ن�ي��اب��ة إي �ت��اى ال��ب��ارود ع�ق��ب ت��دخ��ل رئيس‬ ‫محكمة دمنهور ونقيب احمل��ام�ين‪ ،‬حيث تنازل‬ ‫وكيل النيابة واحملامى عن احملاضر احملررة ضد‬ ‫كل منهما لتهدئة األوضاع‪.‬‬ ‫مبارك‬ ‫قيم املواطنة بني أبنائه قوال وعمال‪ ،‬وال يفرق بني‬ ‫مسلميه وأقباطه»‪.‬‬ ‫لقد تصفحت فى األيام األخيرة عددا‬ ‫ومفاجأة السيول التى أغ��رق��ت سيناء‬ ‫وأس ��وان مل��ا ت��وق��ف العالم ع��ن تصويب م��ن ال�ص�ح��ف وامل �ج�لات ال�ت��ى عاجلت‬ ‫أحداث املذبحة بلغو ال يقدم وال يؤخر‪،‬‬ ‫سهامه إلينا‪.‬‬ ‫وأض��اف إن��ه مبطالعة مذكرة نيابة النقض وج��د أنها استعرضت‬ ‫م��ذك��رات ل �ـ‪ 8‬محامني م��ن بينهم ‪ 3‬محامني ل��م يطلب منهم تقدمي‬ ‫طعون نيابة عنه فى احلكم‪ ،‬وقد أكدت نيابة النقض أن األسباب التى‬ ‫قدموها للطعن على احلكم غير صحيحة ومن ثم قد تعتقد احملكمة‬ ‫أنه يؤيد ما ورد مبذكراتهم‪.‬‬ ‫واملتوفون األربعــة هـــــم ديفيــــد مجـــــدى معـــــوض‬ ‫(‪22‬سنة)‪ ،‬طالب مبعهد اخلدمة االجتماعية‪ ،‬ورومانى‬ ‫م��راد رزق عوض (‪30‬سنة)‪،‬عامل‪ ،‬ون��ادر كمال فرج‪،‬‬ ‫طالب باملدرسة الثانوية التجارية مبيت غمر‪ ،‬وعمه‬ ‫عيد فرج معوض ( ‪35‬سنة)‪ ،‬سائق‪.‬‬ ‫وأض ��اف أن م��ا ح��دث وراءه فئة مدسوسة‬ ‫بقصد إثارة الفتنة بني احملامني والنيابة العامة‪،‬‬ ‫وع �ق��ب ت��دخ��ل ن �ي��اب��ات ال�ب�ح�ي��رة وح �ف��اظ��ا على‬ ‫العالقات بيننا تقدم وكيل النيابة بطلب نقل إلى‬ ‫نيابة شمال الزقازيق فتم قبولها من قبل احملامى‬ ‫العام لتهدئة األمور حتى تعود األوض��اع طبيعية‬ ‫بني نقابة احملامني والنيابة العامة‪.‬‬ ‫وأوض�ح��ت امل�ص��ادر أن املجلس اخل��اص سيعقد‬ ‫جلسة بعد اجلمعية العمومية ملناقشة توصياتها‪،‬‬ ‫لكنه ل��ن يتراجع ع��ن تعيني ال�ق��اض�ي��ات‪ ،‬حتى إذا‬ ‫خ��رج��ت توصية اجلمعية العمومية ب��رف��ض ذلك‪،‬‬ ‫تنفيذا لقانون مجلس ال��دول��ة ال��ذى منح املجلس‬ ‫اخلاص وحده دون غيره سلطة التعيينات واملوافقة‬ ‫على اإلع��ارات واالنتدابات وغيرها من اإلجراءات‬ ‫الوظيفية‪.‬‬ ‫سياسيون عراقيون يطلبون من مصر مراقبة انتخابات بالدهم‬ ‫املالكى‬ ‫كتب ـ أحمد عليبة‪:‬‬ ‫يزور وفد من قائمة «العراقية» االنتخابية فى العراق‬ ‫القاهرة حاليا لطلب مساعدة مصر فى تشكيل ائتالف‬ ‫عربى ودولى ملراقبة االنتخابات العراقية املقبلة وضمان‬ ‫عدم تدخل الواليات املتحدة فى العملية االنتخابية‪.‬‬ ‫وأم �ض��ى ال �ك��ات��ب معظم ح�ي��ات��ه الصحفية فى‬ ‫مؤسسة روز اليوسف وكتب فى مجاالت كثيرة لكنه‬ ‫عرف عنه االهتمام بالشئون العربية خصوصا ملفى‬ ‫السودان واليمن‪ ،‬وظل الكاتب وفيا النتماء مصر‬ ‫القومى العربى‪ ،‬وشيعت اجل�ن��ازة عصر أم��س من‬ ‫مسجد عمرو بن العاص‪.‬‬ ‫كان الوفد الذى يضم النائب أسامة النجيفى أمني جتمع‬ ‫«عراقيون»‪ ،‬وعزالدين الدولة نائب األمني‪ ،‬وعبدالستار‬ ‫اجلميلى أمني عام احلزب الناصرى العراقى وهم أعضاء‬ ‫ف��ى قائمة «ال�ع��راق�ي��ة» االن�ت�خ��اب�ي��ة‪ ،‬ق��د وص��ل القاهرة‬ ‫منتصف األسبوع احلالى‪ ،‬بدعوة من القاهرة‪ ،‬وأجرى‬ ‫لقاءات مع األمني العام للجامعة العربية عمرو موسى‪،‬‬ ‫ووزير اخلارجية أحمد أبوالغيط‪ ،‬وذلك فى أعقاب زيارة‬ ‫قام بها أحمد بن حلى نائب األمني العام للجامعة العربية‬ ‫إلى بغداد‪ ،‬لالطالع على مستجدات األوضاع السياسية‬ ‫العراقية‪ ،‬وف��ى مقدمتها تداعيات ق��رار هيئة املسألة‬ ‫والعدالة بشطب نحو ‪ 522‬مرشحا لالنتخابات التشريعية‬ ‫ينتمون لـ‪ 15‬كيانا سياسيا‪ ،.‬وإذا كان‬ ‫إلى فتنة كبرى‪ .‬‬ ‫بينما قال املستشار عادل فرغلى‪ ،‬رئيس محاكم‬ ‫القضاء اإلدارى وعضو املجلس اخلاص‪ ،‬فى تصريح‬ ‫سابق لـ«الشروق» إنه يستبعد العودة فى قرار تعيني‬ ‫الفتيات لصعوبته عمليا‪ ،‬بعدما حتصن القرار‬ ‫إداري��ا‪ ،‬وبالتالى يكون اإلج��راء القانونى الصحيح‬ ‫ه��و تنفيذ م��ا يترتب على ق��رار فتح ب��اب التعيني‬ ‫خلريجات كليات احلقوق والشريعة والقانون‪ ،‬على‬ ‫قدم املساواة مع الذكور‪.‬اخلروف وعيد امليالد املجيد والغطاس‪،‬‬ ‫وأظ ��ن أن��ه ل��وال م��أس��اة زل ��زال هاييتى ونتبادل فيها الكعك والهدايا‪.‬‬ ‫لقد بدا تكتل أغلبية احلزب الوطنى وال ي �ص��دق��ه امل �س �ل �م��ون وال األقباط‪.‬‬ ‫وقال أحمد بسيونى نقيب احملامني لـ«الشروق»‪:‬‬ ‫نكن كل احلب واالحترام والتقدير للنيابة العامة‬ ‫والقضاء‪.‬‬ ‫وطالب مبارك احلكومة بالرفع التدريجى للموارد‬ ‫املخصصة للبحث العلمى‪.‬‬ ‫وم� � ��ن ج� ��ان � �ب� ��ه‪ ،‬ت� ��وج� ��ه ال� � �ل � ��واء س��م��ي��ر س�ل�ام‬ ‫محافظ‪ ‬الدقهلية إلى‪ ‬القرية لتقدمي واج��ب العزاء‬ ‫ألسر الضحايا‪ ،‬ورفض عدد منهم تقبل العزاء نتيجة‬ ‫تأخر احملافظ‪ ، ‬وقطع أحدهم‪ ‬الطريق عليه قائال‪:‬‬ ‫«أوالدنا‪  ‬ماتوا‪ ‬بسبب‪  ‬تأخر اإلنقاذ عنهم‪ ‬ملدة ساعتني‬ ‫إلى أن أصيبوا باالختناق فى البيارة»‪..‬‬ ‫احلالتني‪ .‬ولم بنا‪.‬‬ ‫عندما سمعنا أص��وات استغاثة ‪ ‬عامل الصرف من‬ ‫ب�ي��ارة ال�ص��رف توجهنا جميعا إل��ى البيارة وحاولت‬ ‫النزول‪ ،‬إال أن الرائحة وال�غ��ازات كانت كريهة جدا‪،‬‬ ‫فبدأ رومانى بالنزول إلى البيارة‪ ،‬وعندما أصيب بحالة‬ ‫اختناق نزل إليهما‪  ‬عيد ثم نادر وديفيد‪ ،‬ولم يعودوا‬ ‫مرة أخرى‪ ،‬وعندما نظرت إليهم وجدتهم محتضنني‬ ‫بعضهم مع عامل الصرف‪ ،‬كأنهم شخص واحد لضيق‬ ‫البيارة وحاولت «الشروق» لقاء عامل الصرف‪ ،‬إال أن‬ ‫حالته احلرجة‪ ،‬لم متكنه من احلديث‪.‬واضطر املطران فى مطاردة الهاربني والالجئني عبر احلدود‬ ‫نهاية األمر إلى االنضمام للجوقة خوفا املصرية إلى اجلانب اآلخر!‬ ‫ليس يجدى كثيرا اإلغراق فى إنكار‬ ‫وط�م�ع��ا‪ .‬ثم ال‬ ‫سيدة صعيدية صلبة امل ��راس‪ ،‬ول��و لم تُتخذ خطوة واحدة لتنفيذها؟!‬ ‫هذه هى القضية!‬ ‫تكن عضوا بالهيئة البرملانية للحزب‪.‬‬ ‫أما أحمد عبد احلميد الطالب بكلية العلوم فقال‪« :‬أعتقد أن‬ ‫عملنا من املمكن أن يتأثر فيما بعد الختالف الرؤى واالفكار‬ ‫بني النظامني القدمي واجلديد»‪ ،‬مشيرا إلى أنه يعتقد أن التغيير‬ ‫سيكون لألفضل ألن مكتب اإلرشاد اجلديد جاء باالنتخاب‪.‬االحتكاك واخلصومة‪ ،‬وتعميق الشعور‬ ‫وقد بدا وكأن الغرض من إغراق الناس بالظلم‪ .‬ف��اجل��رمي��ة اجل�ن��ائ�ي��ة قد جل ��ذور ال�ف�ت�ن��ة‪ ،‬وإغ �م��اض ال�ع�ي��ون عن‬ ‫تنطوى على أبعاد طائفية‪ .‬وظهر احلزب فى االنتخابات املقبلة‪.‬‬ ‫وأجرى مبارك مقارنة احصائية بني أحوال التعليم‬ ‫فى عامى ‪ 1981‬و‪ 2010‬موضحا أن عام ‪ 1981‬كان‬ ‫عدد املدارس ‪ 14‬ألف مدرسة وصار اآلن أكثر من‬ ‫‪ 40‬ألف مدرسة‪ ،‬مشيرا الى جتاوز عدد املدارس‬ ‫خالل السنوات األربع املاضية الى ‪ 1800‬مدرسة‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬لدينا أكبر شبكة للتعليم فى املنطقة‪ ،‬تقدم‬ ‫خدمات التعليم لنحو ‪ 18‬مليونا من طلبة وطالبات‬ ‫املرحلة قبل اجلامعية‪ ،‬وبالنسبة للتعليم العالى فإن‬ ‫ع��دد الكليات واملعاهد ك��ان ع��ام ‪ 1981‬نحو ‪199‬‬ ‫وإزداد اليوم ألكثر من ‪ 600‬كلية ومعهد‪.‬‬ ‫وك��ان عرض على ط��ارق رمضان ال��ذى يحاضر‬ ‫حاليا فى جامعة اوكسفورد ببريطانيا‪ ،‬منصبا فى‬ ‫جامعة ن��وت��ردام فى والي��ة انديانا االمريكية عام‬ ‫‪ ،2004‬لكن السلطات األمريكية رفضت منحه‬ ‫تأشيرة دخول‪.‬‬ ‫وقالت ماريس رض��ا أنيس زوج��ة املتوفى رومانى‬ ‫إن عالقته كانت دائما طيبة بجميع أهالى القرية من‬ ‫املسلمني واملسيحيني‪ ،‬وأن معظم أصدقائه من أهالى‬ ‫القرية من املسلمني‪  ،‬وقبل خروجه من املنزل ق ّبل ابنه‬ ‫الوحيد كيرلس الذى يبلغ من العمر سنتني‪.‬فما‬ ‫البساطة‬ ‫ما وقع فى جنع حمادى مبنتهى‬ ‫أبعد املسافة بني الواقعتني‪،‬‬ ‫إنّ‬ ‫سوى التجاهل‬ ‫وم� ��ا أغ� ��رب امل��ق��ارن��ة بني‬ ‫بكل‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫�‬ ‫ئ‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ط‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫مي‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�د‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫ي�‬ ‫جلذور الفتنة‪..‬واجلرمية امل� �ش ��اك ��ل واخل �ل��اف � ��ات ال� �ت ��ى تسبب‬ ‫الطائفية هى جناية مكتملة األركان‪ .‬‬ ‫أئمة املساجد يحملون نعوش ‪ 4‬أقباط ماتوا إلنقاذ مسلم‬ ‫األهالى رفضوا عزاء احملافظ‪ .‬‬ ‫وكانت الهيئة أعلنت اجتثاث أسماء شخصيات سياسية‬ ‫نافذة بينها عبدالقادر العبيدى وزير الدفاع‪ ،‬وعلى الدباغ‬ ‫الناطق باسم احلكومة العراقية‪ ،‬وهو األمر الذى اعتبره‬ ‫اجلميلى مبثابة متثيلية إلظهار الهيئة مبظهر احلياد‪،‬‬ ‫والتغطية على القرارات األخرى‪ ،‬مؤكدأ أنهم لن يكونوا‬ ‫فى النهاية ضمن املشطوبني‪.‬‬ ‫وأض ��اف ل �ـ«ال �ش��روق» أن احمل��ام�ين احتجزوا‬ ‫وك�لاء النيابة داخ��ل مكاتبهم مل��دة طويلة بسبب‬ ‫خالف حدث بني وكيل نيابة ومحام‪.‬وك��أن األم��ر ال ي�ع��دو أن يكون ون�ح�ت�ف��ل م�ع��ا ب��أع �ي��اد األض �ح��ى وذبح‬ ‫جرمية ارتكبتها عصابة من املجرمني‪ ..‬بينما أشار املتحدث اإلعالمى بجامعة األزهر‬ ‫ــ الذى فضل عدم ذكر اسمه ــ إلى أن اخلطط املوضوعة فى‬ ‫اجلامعة لن تتغير وإمنا من املمكن أن تتغير السياسات وآليات‬ ‫التنفيذ ألن االختالف سيكون فى اآلراء وليس األفكار‪ .‬‬ ‫ليس ي�ج��دى كثيرا م��ا ش�ه��دن��اه فى‬ ‫ي�س�ت�ط��ع أص� �ح ��اب ال� �ق ��ول باجلرمية‬ ‫ال�ف��ردي��ة أن ي�ش��رح��وا حتى اآلن ملاذا مجلس الشعب وم��ا س��وف نشهده فى‬ ‫ي�ق��ع إط�ل�اق ال��رص��اص ع�ل��ى جمهور الشورى من مناقشات عقيمة معقمة‪،‬‬ ‫املصلني بعد أداء ال�ق��داس فى حلظة تفتقر إلى الصراحة واملواجهة‪ ،‬وتبدو‬ ‫اح�ت�ف��ال دي�ن��ى ك�ب�ي��ر‪ ،‬وي �ك��ون ضحيته مثل متثيلية توزع فيها األدوار‪ ،‬وتتكرر‬ ‫س �ت��ة م��ن األق� �ب ��اط؟ وم ��ا ه��و الدافع احلجج والكلمات‪ ،‬وتنزلق فيها اخلطب‬ ‫احلقيقى خصوصا أن مرتكبى احلادث عبر األسماع كما ينزلق الالعبون على‬ ‫من البلطجية واملأجورين‪ ،‬وليسوا من س�ط��ح امل� ��اء‪ ،‬ث��م ي �خ��رج ال��ن��واب وعلى‬ ‫وجوههم ابتسامة صفراء‪.‬‬ ‫وأم� ��رت ال�ن�ي��اب��ة بتسليم ج�ث��ث األق��ب��اط األربعة‬ ‫لذويهم‪ ،‬ومت دفنهم وسط وج��ود كثيف من املسلمني‬ ‫واملشايخ وأهالى القرى املجاورة وأئمة املساجد الذين‬ ‫حرصوا على احلضور وحمل النعوش وتقدمي واجب‬ ‫العزاء لألقباط وأهالى املتوفني‪.‬وب�ع�ب��ارة أخ ��رى حفاظا على‬ ‫مصالح شعبه‪ ،‬وحتى ال يتحول املوقف وجود توتر طائفى فى مصر‪ .‬‬ ‫وق��ال رضا شلبى (‪ 48‬سنة) أحد الشهود العيان‪:‬‬ ‫هشام طلعت يتبرأ من ‪ 3‬محامني‬ ‫كتب ـ صابر مشهور‪:‬‬ ‫قدم أمس رجل األعمال هشام طلعت صاحب مجموعة شركات‬ ‫طلعت مصطفى احمل �ك��وم عليه ب��اإلع��دام م��ع ض��اب��ط أم��ن الدولة‬ ‫املفصول محسن السكرى بطلب حملكمة النقض باستبعاد مذكرات‬ ‫‪ 3‬محامني قدموها للطعن فى احلكم الصادر بإعدامه العام املاضى‬ ‫التهامه بالتحريض على قتل املطربة اللبنانية سوزان متيم فى دبى‪.‬‬ .‬ك �م��ا ظ �ه��ر أن الفهم وه��ل إنكار البعد الطائفى فى مذبحة‬ ‫ال�ق��اص��ر للعمل احل��زب��ى ال ��ذى يتطلب جن��ع ح �م��ادى‪ ،‬ون �ف��ى وج ��ود محرضني‬ ‫احلوار حول برامج وسياسات محددة‪ ،‬وراءهم‪ ،‬سوف يقضى على الفتنة ومينع‬ ‫ق��د ان�ق�ل��ب ف��ى ال �ب��رمل��ان امل �ص��رى إلى انتشارها واستغاللها؟!‬ ‫ه � �ك� ��ذا ب� � ��دا التفكير‬ ‫ن� ��وع م ��ن س� �ل ��وك القطيع‬ ‫السياسى جلهابذة احلزب‬ ‫دون مناقشة أو تدبير‪ ،‬بل‬ ‫الوطنى واملسئولني الذين‬ ‫أصبح نوعا من ديكتاتورية ليس يجدى كثيرا‬ ‫بدأت تزعجهم ردود الفعل‬ ‫األغلبية‪.‬‬ ‫وأض ��اف أن ال �ق��وى الوطنية ف��ى ال �ع��راق تسعى إلى‬ ‫احلصول على تطمينات من األمم املتحدة بعدم تدخل‬ ‫أمريكا وإي ��ران ف��ى العملية االنتخابية ب��ال�ع��راق لذلك‬ ‫«طلبنا من اخلارجية املصرية أن تلعب دورا داعما فى‬ ‫ه��ذا ال�س�ي��اق م��ع األمم امل�ت�ح��دة ف��ى سبيل م�ن��ع هذين‬ ‫الطرفني من التالعب فى االنتخابات أو على األقل احلد‬ ‫من هذا التدخل‪ ،‬كما ينبغى أن تكون هناك كثافة فى عدد‬ ‫املراقبني العرب خاصة فى مناطق كركوك وديالى وصالح‬ ‫الدين وبغداد ملا لها تأثير مهم فى االنتخابات املقبلة»‪،..‬وأضاف‪:‬‬ ‫«سيظل نشاطنا فى اجلامعة كما هو‪ ،‬بل سيزيد»‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫الظروف واملالبسات اجلديدة هى التى ستتحكم فى رد الفعل‪.‬‬ ‫وك��ان رشيد ق��د ذك��ر ف��ى مؤمتر اليورومنى فى‬ ‫سبتمبر املاضى أن ال ��وزارة ت��درس ال�ع��ودة لتنفيذ‬ ‫خطة إلغاء الدعم للطاقة فى بداية ‪ ،2010‬وهو‬ ‫ما دفع احتاد الصناعات للتقدم مبذكرة فى الشهر‬ ‫املاضى للوزارة لتأجيل القرار ملدة ‪ 6‬أشهر إضافية‪،‬‬ ‫ملساعدة «الصناعة للوقوف على قدميها مرة أخرى‬ ‫بعد األزم��ة املالية»‪ ،‬كما قال جالل الزوربا‪ ،‬رئيس‬ ‫احتاد الصناعات‪ ،‬فى تصريحات صحفية سابقة‪.‬‬ ‫وت��وق��ع أن تلغى احملكمة حكم اإلع ��دام م��ن ب��اب التحوط‪ ،‬نظرا‬ ‫خلطورة تأييد حكم باإلعدام ألنه يعنى إزهاق حياة إنسان قد يتضح‬ ‫فيما بعد براءته‪.‬وق��د تضافرت‬ ‫ن �ت �ه��اون م��ع إس��رائ �ي��ل فى‬ ‫ف��ى التغطية عليها جهود‬ ‫األم��ن واحملافظ‪ .‬وقد اعتدنا‬ ‫ال �ن��ائ �ب��ة‪ ،‬وق �ط��ع ل�س��ان�ه��ا ع��ن الكالم‪ ،‬أن نتكلم كثيرا ونعمل قليال‪ .‬‬ ‫وحتدث الرئيس عن ضرورة التعامل مع قضايا‬ ‫العلم والتعليم والبحث العلمى محققا ألولويتني‬ ‫رئيسيتني‪ ،‬األولى تتضمن حتقيق معدالت مرتفعة‬ ‫للنمو االقتصادى والتنمية باستثمارات ومشروعات‬ ‫جديدة مبا يسمح باملزيد من فرص العمل للشباب‬ ‫وتسهم فى تطوير اخلدمات املقدمة للمواطنني‪،‬‬ ‫والثانية تتعلق بتوسيع قاعدة العدل االجتماعى‬ ‫وحتقيق العدالة فى توزيع عوائد التنمية وثمارها‬ ‫بني شتى احملافظات‪.com‬‬ ‫النائبة الشجاعة‬ ‫الصفحة الثالثة‬ ‫مبارك‪ :‬العقالء عليهم مسئولية كبرى فى محاصرة الفتنة‬ ‫عيد العلـم مينع الطلبــة مــن اللح ــاق بامتحانــات نص ــف العام فى القاهرة وعني شمس‬ ‫كتبت ـ داليا العقاد‪:‬‬ ‫أك��د محمد حسنى م �ب��ارك رئ�ي��س اجلمهورية‬ ‫أن العمل اإلجرامى فى جنح حمادى أدم��ى قلوب‬ ‫املصريني أقباطا ومسلمني‪ ،‬واستدرك قائال «ورغم‬ ‫تعليماتى بسرعة تعقب مرتكبيه ومعاقبتهم بقوة‬ ‫القانون وحسمه فإننى أس��ارع بتأكيد أن عقالء‬ ‫هذا الشعب ودعاته ومفكريه ومثقفيه وإعالمييه‬ ‫يتحملون مسئولية كبرى فى محاصرة الفتنة واجلهل‬ ‫والتعصب األعمى والتصدى لنوازع طائفية مقيتة‬ ‫تهدد وحدة مجتمعنا ومتاسك أبنائه وتسىء لصورة‬ ‫مصر مهد احلضارة والتسامح عبر التاريخ‪.‬وم��ا ل��م ن��واج��ه ه��ذه املشاكل‬ ‫ف��ى ه��ذه السفسطة ه��و إب �ع��اد شبهة بصراحة وجنتثها من جذورها‪ ،‬فسوف‬ ‫الفتنة التى تنجم عن وق��وع اضطهاد تظل مصدرا للمحن واإلحن التى حتيط‬ ‫لفئة م��ا بسبب ال��دي��ن أو ال�ع��رق‪ .‬‬ ‫وقال الدكتور محمد فوزى أستاذ القانون لـ«الشروق»‪ :‬إن سبب ضم‬ ‫األحراز هو أن احلكم استند فى إدانة املتهمني إلى األحراز‪ ،‬وأورد ذلك‬ ‫فى حيثياته‪ ،‬وبالتالى فالبد أن تضم احملكمة األحراز ملعرفة ما إذا‬ ‫كان احلكم صحيحا من عدمه‪ ،‬خاصة فى حالة ذكر الدفاع أن احلكم‬ ‫حتدث عن أحراز ليست فى ملف القضية أصال‪.‬‬ ‫وأشار‪  ‬ن��اص��ر ف�ت��وح م��ن أق�ب��اط القرية‪  ،‬إل��ى أن‬ ‫م��ا فعله ديفيد ال��ذى ل��م ي�ت��زوج وال ي��وج��د ل��ه سوى‬ ‫أخ��ت واحدة‪ ،‬هو أمر‪ ‬معتاد بالقرية ب�ين املسلمني‬ ‫واملسيحيني‪ ،‬فقريتنا نصفها مسلم والنصف اآلخر‬ ‫أقباط‪ ،‬وكذلك القرى والكفور املجاورة‪..‬وقال عبدالستار اجلميلى فى‬ ‫مقابلة مع «الشروق»‪« :‬تناولنا فى القاهرة احلديث عن كل‬ ‫اإلشكاليات والضغوط التى تعرقل العملية السياسية فيما‬ ‫يتعلق باالنتخابات حيث كان ظهور قوى وطنية جديدة‬ ‫تسعى لتغيير البيئة السياسية وموزاين القوى هو الذى‬ ‫ح��رك هيئة املساءلة التى سعت إل��ى القضاء على هذه‬ ‫الكيانات خاصة املنضوية حت��ت راي��ة ائ�ت�لاف القائمة‬ ‫العراقية مستغلة قانون اجتثاث البعث»‪.‬‬ ‫املتعصبني الدينيني؟!‬ ‫لن يجدى كثيرا أن تشارك الصحافة‬ ‫وه��ذا م��ا ح��اول��ت أن تقوله النائبة‬ ‫جورجيت قللينى‪ ،‬وقالته بصوت عال ف��ى التغطية والتمويه على احلقائق‪.‬‬ ‫وقال طلعت فى طلبه إن نيابة النقض قدمت مذكرة حملكمة النقض‬ ‫برأيها فى حكم محكمة اجلنايات بإعدامه‪ ،‬وانتهت فيها إلى تفويض‬ ‫احملكمة فى تأييد احلكم أو إلغائه‪..‫اجلمعة‬ ‫العدد ‪ 22 -356‬من يناير ‪2010‬م ‪ 7 -‬من صفر ‪ 1431‬هـ‬ ‫سالمة أحمد سالمة‬ ‫‪www..‬‬ ‫قضاة الزقازيق يبحثون احتجاز‬ ‫وكالء النيابة بإيتاى البارود‬ ‫كتب ـ خميس البرعى‪:‬‬ ‫قال القاضى حسن النجار رئيس نادى قضاة‬ ‫ال��زق��ازي��ق إن مجلس اإلدارة ق��رر عقد اجتماع‬ ‫ط���ارئ م �س��اء ال �ي��وم اجل�م�ع��ة ل�ب�ح��ث م��ا اسماه‬ ‫االعتداء على ‪ 10‬من وكالء النيابة العامة داخل‬ ‫مقار عملهم بنيابة إيتاى البارود»‪.‬‬ ‫السمـ ـ ــاح حلفيـ ــد البنـ ـ ـ ــا‬ ‫بدخـ ـ ــول أمريك ـ ـ ــا‬ ‫(أ‪.shorouknews.‬‬ ‫وت�س�ب��ب خ �ط��اب م �ب��ارك ف��ى ق��اع��ة املؤمترات‬ ‫الكبرى باألزهر احلياة املرورية بالشلل التام فى‬ ‫مدينة نصر وط��ري��ق النصر وتسببت ف��ى تعطيل‬ ‫ال �ط�لاب ع��ن ال��وص��ول إل��ى جامعتى ع�ين شمس‬ ‫والقاهرة والدخول إلى جلان امتحانات نصف العام‬ ‫فى موعدهم‪.‬خصوصا ونحن‬ ‫امل�ق��اي�ي��س‪ ..‬‬ ‫نشـ ــاط إخ ـ ــوان «األزهـ ــر»‬ ‫موقـ ــوف حتـ ــى إشع ـ ــار آخ ـ ـ ــر‬ ‫كتب ـ مصطفى هاشم‪:‬‬ ‫أك��د ع��دد من ط�لاب اإلخ ��وان بجامعة األزه��ر أن نشاطهم‬ ‫السياسى موقوف حاليا بعد اختيار الدكتور محمد بديع مرشدا‬ ‫ثامنا جلماعة اإلخوان املسلمني‪ ،‬وأشاروا إلى أن هذا اإليقاف‬ ‫مؤقت حتى تستقر األمور ويتم اإلعالن عن البرامج اجلديدة‪.‬‬ ‫وق��ال أحمد سليم الطالب بكلية اللغة العربية‪« :‬أظ��ن أننا‬ ‫سنتجه للتهدئة فى الفترة املقبلة من حيث التصادم مع اجلامعة‪،‬‬ ‫وس��وف تقل امل�ظ��اه��رات ول��ن يكون للطالب نشاط سياسى‪،‬‬ ‫خصوصا مع وج��ود أزم��ة داخ��ل اجلماعة‪ ،‬حيث ميكن متثيل‬ ‫اجلماعة حاليا بالشخص املريض الذى البد أن يعالج نفسه أوال‬ ‫قبل الدخول فى أى معركة مقبلة»‪ ،‬مضيفا أن التركيز فى الفترة‬ ‫املقبلة سيكون على اجلانب الدعوى والتربوى وخدمة الطالب‬ ‫ليلتفوا حولنا‪ .‬‬ ‫وبررت مصادر هذا القرار بأن اجلمعية العمومية‬ ‫التى يدعو إليها املستشارون‪ ،‬ستناقش قرارا انتهى‬ ‫أعضاء املجلس اخلاص من دراسته‪ ،‬وأصدروه منذ‬ ‫ع��دة أشهر‪ ،‬ومضوا قدما فى تنفيذه‪ ،‬باعتبارهم‬ ‫السلطة الوحيدة املختصة بالتعيينات واإلجراءات‬ ‫ال��وظ�ي�ف�ي��ة ل�ل�ع��ام�ل�ين مب�ج�ل��س ال ��دول ��ة م��ن قضاة‬ ‫ومدنيني‪.‬‬ ‫اإلغراق فى إنكار‬ ‫لم تستطع النائبة قللينى وجود توتر طائفى‬ ‫القادمة من اخلارج‪ ،‬والتى‬ ‫وه� ��ى ع �ض��و ف ��ى احل ��زب فى مصر‪ .‬وإال فما‬ ‫وت��وج�ي��ه االت�ه��ام��ات إليها بأنها تسعى معنى أن نظل نعيد ونزيد فى التقرير‬ ‫لبطولةكاذبة‪ ،‬من أكثر املشاهد البرملانية ال ��ذى كتبه ج�م��ال العطيفى قبل نحو‬ ‫م��دع��اة للسخرية‪ ،‬ورغ �ب��ة ف��ى امل ��داراة عشرين عاما لعالج املشاكل الطائفية‪،‬‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا‪ .‬‬ ‫ووعد‪ ‬احملافظ‪ ‬بالتحقيق فى الواقعة‪ ‬ومحاسبة‪ ‬كل‬ ‫من قصر‪ ‬فى حق الضحايا‪.‬‬ ‫مل��اذا إذن ووجهت جورجيت قللينى‬ ‫بوضوح أن من بني السيدات املصريات‬ ‫املشتغالت بالعمل العام‪ ،‬من ُه ّن أقوى بكل ه��ذا العنت البرملانى ال��ذى ال يقل‬ ‫شخصية‪ ،‬وأوس ��ع أف �ق��ا‪ ،‬وأش ��د إميانا عن العنف الطائفى ال��ذى نشكو منه؟‬ ‫ب��ال��دمي �ق��راط �ي��ة‪ .‬‬ ‫داخ ��ل ال �ب��رمل��ان وخ��ارج��ه‪ .‬فقالت اإلنكار ال يعنى‬ ‫يحطون على شواطئها‪ .‬‬ ‫وأض��اف خ�لال كلمته أم��س مبناسبة االحتفال‬ ‫بعيد العلم‪ :‬إن مجتمع املعرفة القائم على التعليم‬ ‫والبحث العلمى واالبتكار هو الطريق األمثل ملجتمع‬ ‫مصرى حديث ومتطور ينطلق م��ن نظام تعليمى‬ ‫يواكب روح العصر‪ ،‬ويتيح املناخ املواتى للدارسني‬ ‫والعلماء والباحثني‪ ،‬ويولى األولوية الواجبة للبحث‬ ‫العلمى‪ ،‬ليكون قاطرة للنمو‪ ،‬وليقود حركة املجتمع‬ ‫نحو املستقبل‪ ،‬وقال‪« :‬ال مجال فيه لفكر منحرف‬ ‫يخلط الدين بالسياسة والسياسة بالدين‪ ،‬ال مكان‬ ‫فيه للجهل والتعصب والتحريض الطائفى‪ ،‬يرسخ‬ ‫رحيل الكاتب الكبير يوسف الشريف‬ ‫توفى أمس الكاتب الكبير يوسف الشريف بعد‬ ‫صراع طويل مع املرض‪.‬وقالوا له‪ :‬اإلهمال قتل أبناءنا‬ ‫دعم الطاقة مستمر ‪ 6‬أشهر‬ ‫كتبت ـ نيفني كامل‪:‬‬ ‫قررت وزارة التجارة والصناعة مد دعم الطاقة‬ ‫للمصانع كثيفة االستخدام لها ملدة ‪ 6‬أشهر أخرى‬ ‫«حلني حتسن الظروف االقتصادية وانخفاض أثر‬ ‫األزم��ة على الصناعة»‪ ،‬تبعا ملا ذكره رشيد محمد‬ ‫رشيد وزير التجارة والصناعة لـ«الشروق»‪..‬‬ ‫احلسين ـ ــى يغي ــب عـ ــن عموميـ ــة مجلـ ـ ــس‬ ‫الدولـ ــة الرافض ــة لتعييـ ـ ــن الـقاضي ـ ـ ـ ـ ـ ــات‬ ‫كتب ـ محمد بصل‪:‬‬ ‫علمت «ال �ش��روق» أن أع�ض��اء املجلس اخلاص‪،‬‬ ‫أعلى سلطة إدارية مبجلس الدولة‪ ،‬برئاسة املستشار‬ ‫محمد احل�س�ي�ن��ى‪ ،‬ق� ��رروا ع��دم ح �ض��ور اجلمعية‬ ‫العمومية ملستشارى املجلس‪ ،‬امل�ق��رر ال��دع��وة إلى‬ ‫عقدها قريباً بناء على طلب عدد من املستشارين‬ ‫الرافضني لتعيني اإلناث قاضيات باملجلس‪.‬‬ ‫وذك��ر مبارك رقمني األول ‪ 60‬مليار جنيه وهو‬ ‫حجم الدين العام الداخلى الذى ميثل الفارق بني‬ ‫إيرادات املوازنة العامة للدولة ومصروفاتها مشيرا‬ ‫إلى أنه ارتفع العام املاضى والرقم الثانى ‪ 95‬مليار‬ ‫جنيه ال��ذى ميثل حجم الدعم املوجه للمواطنني‬ ‫مبختلف أشكاله فى ميزانية العام املاضى ولفت‬ ‫النظر إلى أن هذا املبلغ يزيد على مجموع ما تنفقه‬ ‫احلكومة على التعليم واخلدمات الصحية‪ ،‬ثم طرح‬ ‫مبارك تساؤال هل ميكن االستمرار فى حتمل هذا‬ ‫العبء على احلاضر واملستقبل؟‪.‬‬ ‫وأوض��ح شهود العيان أن��ه أث�ن��اء محاولة املتوفني‬ ‫األربعة إنقاذ السيد حامد عامل بالصرف الصحى‬ ‫بعد إصابته بحالة اختناق داخل بيارة الصرف أثناء‬ ‫تسليكها‪ ،‬متكنوا من إخراجه فى حالة سيئة‪ ،‬بينما‬ ‫لم يتمكنوا هم من ذلك وأصيبوا باالختناق‪ ،‬وتوفوا‬ ‫فى احلال‪ ،‬بينما مت نقل املصاب املسلم إلى مستشفى‬ ‫دقادوس العام مبيت غمر ووضعه فى العناية املركزة‬ ‫«خاص الشروق»‬ ‫لتدهور حالته الصحية‪..‬وردت‬ ‫زورا على ما رأته بعينيها‪ ،‬استبعاد الطائفية‬ ‫اخل��ارج��ي��ة امل �ص��ري��ة بأن‬ ‫وس �م �ع �ت��ه ب��أذن �ي �ه��ا أثناء من جنع حمادى‬ ‫السلطات اإليطالية أيضا‬ ‫زي��ارت�ه��ا لنجع ح�م��ادى فى وسايرهم املطران‬ ‫ت �س��ىء معاملة املهاجرين‬ ‫أع �ق��اب امل��ذب�ح��ة م��ع فريق فى ذلك‪ ،‬فإن هذا‬ ‫والالجئني األفارقة الذىن‬ ‫من حقوق اإلنسان‪ .‬‬ ‫ف���ى م �ج �ل��س ال� �ش� �ع ��ب‪ ،‬ل �ك �ت��م أنفاس فالكالم ال يغنى عن الفعل‪ .

‬‬ ‫خبراء األرصاد‪:‬‬ ‫درجات احلرارة‬ ‫فى حتسن ملحوظ‪.‬‬ ‫وأوضح الوزير أن احلفاظ على الرقعة الزراعية على وضعها احلالى بالغربية يتطلب‬ ‫ترحيل ‪ 3‬ماليني مواطن من احملافظة ليستطيعوا احلياة الكرمية‪ ،‬وأض��اف‪« :‬البد أن‬ ‫نكون واقعيني حتى ال يصبح أهل احملافظة كلهم بعد سنوات قليلة خارج الشرعية»‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن أسلوب الرقابة فى مصر متخلف‪ ،‬ويحتاج للتطوير حلماية التجار الشرفاء‪.‬ش‪.‬‬ ‫أسقف جنع حمادى فى حتقيقات النيابة‪:‬‬ ‫الكمونى ال ينتمى ألى‬ ‫تنظيمات ومجهولون‬ ‫استأجروه الرتكاب احلادث‬ ‫كتب ـ حمادة عاشور‪:‬‬ ‫حصلت «الشروق» على نص التحقيقات التى أجرتها النيابة مع األنبا‬ ‫كيرلس أسقف جنع حمادى وبعض الشهود ح��ول الواقعة‪ ،‬التى راح‬ ‫ضحيتها ‪ 7‬مواطنني منهم ‪ 6‬أقباط ومسلم‪ ،‬وأصيب ‪ 9‬آخرون عشية‬ ‫االحتفال بعيد امليالد واملتهم فيها حمام الكمونى وقرشى أبواحلجاج‬ ‫وهنداوى محمد السيد‪.‬‬ ‫لكن تشهد منطقة شمال‬ ‫س�ي�ن��اء وب��األخ��ص العريش‪،‬‬ ‫األحد املقبل أمطارا خفيفة‪.‬‬ ‫وأش��ار الوزير إلى زي��ادة نسبة البطالة فى محافظة الغربية يوما بعد آخر‪ ،‬بعد أن‬ ‫أصبحت الزراعة غير قادرة على استيعاب الشباب للعمل بها‪ ،‬وانتقد الوزير عدم وجود‬ ‫تخطيط عمرانى‪ ،‬وعدم مواجهة املشكالت‪ ،‬مما خلق أسواقا عشوائية يعمل أصحابها‬ ‫فعليا بالتجارة والصناعة‪ ،‬لكنها غير مسجلة ب��ال��وزارة مثل ما يحدث مع قرية كتامة‬ ‫ببسيون‪ ،‬التى يعمل بها أكثر من ‪ 10‬آالف شخص فى صناعة األثاث ويدرون ما يزيد على‬ ‫‪ 150‬مليون جنيه سنويا‪ ،‬لكنهم بدون إطار شرعى حتى اآلن‪ .‬ورفض احملافظ ماردده بعض‬ ‫املواطنني من أن هناك تفرقة بني البدو واحلضر‪،‬‬ ‫مطالبا املواطنني بالعمل ككيان واحد بالتعاون مع‬ ‫األجهزة التنفيذية «حتى نتجاوز األزمة معا» ‪.‬فألقى‬ ‫القبض عليهم‬ ‫كتب ـ سيد نون‪:‬‬ ‫تسببت السيول العارمة‬ ‫التى أصابت مناطق وسط‬ ‫وج �ن��وب س �ي �ن��اء ف��ى فرار‬ ‫ال� �ع� �ش ��رات م ��ن الهاربني‬ ‫من أحكام بالسجن املؤبد‬ ‫م��ن امل��وت غ��رق��ا وجلوئهم‬ ‫إل ��ى م�ح��اف�ظ��ة السويس‪،‬‬ ‫ليتم القبض عليهم داخل‬ ‫امل � �ن� ��اط� ��ق ال� �ص� �ح���راوي���ة‬ ‫امل � �ج� ��اورة ل �ن �ف��ق الشهيد‬ ‫أح� �م ��د ح � �م� ��دى‪ .‬‬ ‫إبراهيم املعلم‬ ‫وأسرة دار الشــروق‬ ‫يشاطرون ً‬ ‫كال من‬ ‫األستاذ ماهر أحمد معروف‬ ‫صاحب املركز العربى للنشر‬ ‫واملهندس حازم أحمد معروف‬ ‫صاحب مكتبة اإلسكندرية‬ ‫األحزان فى وفاة‬ ‫احلاجة جنوى أحمد معروف‬ ‫تغمدها الله بواسع رحمته وغفرانه‬ ‫وأسكنها فسيح جناته وألهم األسرة الكرمية‬ ‫الصبر والسلوان‬ .‬ش‪.‬‬ ‫وأكد أن كفاءة عمل السدود التى أقيمت مبنطقة‬ ‫البحر األحمر أدت إل��ى حماية مدينة سفاجا من‬ ‫ال �غ��رق‪ ،‬وس��رع��ة إع ��ادة ط��ري��ق السويس ـ�ـ الغردقة‬ ‫حلالته الطبيعية فى أق��ل من ‪ 24‬ساعة واستمرار‬ ‫سير املركبات عليه‪.‬‬ ‫تأييد احلكم بحبس املدون وائل عباس‬ ‫قالت الشبكة العربية ملعلومات حقوق اإلنسان إن محكمة جنح حدائق القبة‬ ‫أيدت احلكم الصادر ضد املدون «وائل عباس» باحلبس ‪ 6‬أشهر وكفالة ‪500‬‬ ‫جنيه فى الدعوى‪ ،‬التى أقامها ضده أحد األفراد بتهمة «إتالف سلك نت»‪.‬‬ ‫خسائرهم املادية وتعويضهم مبا يتناسب من‬ ‫حجم اخلسائر‪ .‬متكنت‬ ‫أجهزة األم��ن بالتعاون بني‬ ‫إدارة امل �ب��اح��ث اجلنائية‬ ‫مب� �ح ��اف� �ظ� �ت ��ى السويس‬ ‫وجنوب سيناء فجر أمس‬ ‫من القبض على ‪ 19‬هاربا‬ ‫من أحكام بالسجن املؤبد‬ ‫وال� �ص ��ادر ض��ده��م أحكام‬ ‫نهائية لقيامهم باالجتار‬ ‫ب��امل �خ��درات وال��ذي��ن ظلوا‬ ‫ه� ��ارب �ي�ن م� �ن ��ذ أك� �ث���ر من‬ ‫خمسة أعوام‪.‬‬ ‫القبض على ‪ً 26‬‬ ‫مواطنا‬ ‫مصريًا باألردن‬ ‫(أ‪.20‬مساء ي��وم الواقعة سمع ص��وت دفعة طلقات نارية‬ ‫مكثفة‪ ،‬فأمر الشباب باخلروج للشارع ملعرفة سبب الطلقات‪ ،‬فأكدوا‬ ‫له وجود الكثير من القتلى فى الشارع لذلك توجه بسرعة إلى خارج‬ ‫املطرانية من ناحية الباب اخللفى فشاهد سيارة حمام الكمونى تسير‬ ‫ببطء متجهة من ميدان بنك مصر امتداد شارع بورسعيد وتتجه إلى‬ ‫شارع ‪ 30‬مارس‪.‬ش‪.‬وطالبت بإدانة دولية ملن يقومون بشن هجمات إلكترونية على شبكة املعلومات‬ ‫الدولية‪ ..‬أ)‪:‬‬ ‫أل�ق��ت ال�س�ل�ط��ات األردنية‬ ‫أم��س األول القبض على ‪26‬‬ ‫مواطنا مصريا بتهمة مغادرة‬ ‫األراضى األردنية بطرق غير‬ ‫شرعية إلى األراضى السورية‬ ‫ومنها إلى لبنان‪.‬‬ ‫وبدأت صباح أمس بناء على تعليمات محمد‬ ‫شوشة محافظ جنوب سيناء اللجنة املشكلة‬ ‫حلصر اخلسائر بالقسم أمام احملافظ على‬ ‫تقدير اخلسائر بشكل ع��ادل وصحيح وهى‬ ‫مشكلة من مجلس املدينة برأس سدر وعدد من‬ ‫أبناء القرية وفريق من النيابة العامة وأعضاء‬ ‫محلى املدينة واحملافظة حلصر خسائر كل‬ ‫املواطنني ال��ذي��ن أض�ي��روا ج��راء السيول فى‬ ‫ال�ق��ري��ة امل�ن�ك��وب��ة ب ��رأس س��در ب�ه��دف تقدير‬ ‫رشيد‪ :‬التجارة والصناعة فى أزمة‬ ‫كتب ـ عالء شبل‪:‬‬ ‫أكد املهندس رشيد محمد رشيد‪ ،‬وزير الصناعة والتجارة أن التجارة والصناعة فى‬ ‫مصر ميران بأزمة حقيقية‪.‬وانحصرت‬ ‫األض��رار فى السقف املعلق للصالة املغطاة‬ ‫باملطار القدمي وتبلغ تكلفتها نحو ‪ 100‬مليون‬ ‫جنيه حيث تقرر إزالتها بالكامل وإنشاء أخرى‬ ‫جديدة بدال منها بعد التصدعات والتشققات‬ ‫التى حدثت بالسقف ج��راء األمطار الغزيرة‬ ‫التى تعرضت لها شرم الشيخ األحد املاضى‪.‬‬ ‫وكانت محكمة حدائق القبة قد أص��درت حكما غيابيا بتاريخ ‪ 11‬نوفمبر‬ ‫املاضى بحبس وائل عباس ‪ 6‬أشهر مع الشغل وكفالة ‪ 500‬جنيه فى القضية‪،‬‬ ‫التى أقامها ضده أحمد ماهر عجالن بتاريخ ‪ 18‬أبريل املاضى‪.‬وتضرر ‪1295‬‬ ‫كتب ـ حمادة الشوادفى‪:‬‬ ‫ع�ل�م��ت «ال � �ش� ��روق» م��ن م��ص��ادر مسئولة‬ ‫مبحافظة جنوب سيناء أن الفريق أحمد شفيق‬ ‫وزير الطيران كلف هيئة الطيران بعمل دراسة‬ ‫خ��اص��ة ب��األض��رار ال�ت��ى جنمت ع��ن السيول‬ ‫داخل مطار شرم الشيخ الدولى‪ .‬‬ ‫وكانت تقارير صحفية ذك��رت أمس‬ ‫ن��ق�لا ع���ن اجل���ه���از ال���ق���وم���ى لتنظيم‬ ‫االت��ص��االت أن��ه ق��د يتم ط��رح رخصة‬ ‫رابعة للمحمول‪ ،‬إذا لم تلتزم شركات‬ ‫احمل���م���ول ال��ع��ام��ل��ة ب��ال��س��وق املصرية‬ ‫باملعايير التى وضعها اجلهاز ألسعار‬ ‫املكاملات‪.‬أ)‪:‬‬ ‫أكد الدكتور محمد نصر الدين عالم وزير املوارد‬ ‫املائية وال��رى أن التقارير تؤكد عدم تأثير السيول‬ ‫على السد العالى‪ ،‬وخ��زان أس��وان وأن عدد املنازل‬ ‫التى تصدعت واملنهارة مبحافظة أسوان بلغت نحو‬ ‫‪ 300‬منزل حتى اآلن‪.‬‬ ‫وصرح محمد الكيكى السكرتير العام للمحافظة بأن‬ ‫أبرز األضرار الناجمة عن السيول هى انهيار ‪ 592‬منزال‬ ‫و‪ 1487‬غمرتها املياه وتدمير ‪ 72‬طريقا بطول ‪ 89‬كيلو‬ ‫مترا‪ ،‬واقتالع نحو ‪ 13‬ألف شجرة مثمرة أهمها أشجار‬ ‫الزيتون‪.‬‬ ‫والسيول تودع مصر‬ ‫كتبت ـ إجنى عزام‪:‬‬ ‫أع�ل��ن د‪.‬وذكر بيان وزارة الصحة أنه بذلك‬ ‫يصبح إجمالى عدد حاالت الوفيات مبصر ‪ 28‬حالة من بداية ظهور‬ ‫امل��رض فى عام ‪ 2006‬حتى اآلن‪ ،‬وتعتبر هذه احلالة أول حالة وفاة‬ ‫خالل عام ‪.‬ووفاة احلالة ‪ 28‬بإنفلونزا الطيور‬ ‫القاهرة ـ (أ‪.‬واحملافظة‬ ‫تستفيد من مياه السيول بزيادة الرقعة الزراعية‬ ‫كتب ـ مصطفى سنجر‪:‬‬ ‫قام اللواء مراد موافى محافظة شمال سيناء بزيارة‬ ‫ملدينة احلسنة ق��رر خاللها ص��رف ‪ 3000‬ط��ن قمح‬ ‫و‪ 3000‬طن شعير وش��راء تقاوى زراعية مبليون جنيه‬ ‫وتوفير ‪ 50‬جرارا للحراثة بدون مقابل‪ ،‬وذلك لالستفادة‬ ‫من مياه السيول فى زيادة الرقعة الزراعية باحملافظة‪. 2010‬‬ ‫‪4‬‬ ‫السيول تضرب جنوب سيناء مرة ثانية وتقطع الطريق الدولى‬ ‫مليـ ــون جنيـ ـ ــه إعان ـ ــة عاجل ـ ــة ملتض ـ ـ ـ ــررى الس ـيـ ـ ـ ــول بـ ــرأس سـ ـ ـ ــدر‬ ‫كتب ـ حمادة الشوادفى‪:‬‬ ‫ضربت السيول جنوب سيناء مرة ثانية حيث‬ ‫تعرضت منطقتا وادى احل��م��ر ووادى الطيبة‬ ‫التابعتان ملدينة أبوزنيمة ومت التنبيه على أهالى‬ ‫قرية أبوصويرة بسرعة املغادرة خوفا من تكرار‬ ‫كارثة جديدة‪.‬‬ ‫وزير الرى ‪:‬‬ ‫السد العالى لم يتأثر‬ ‫(أ‪.‬وأوضحت وزارة الصحة‪ ،‬فى بيان لها أمس أن احلالة‬ ‫رقم ‪ 239‬لرجل من محافظة الغربية يبلغ من العمر ‪ 37‬عاما‪ ،‬واحلالة‬ ‫‪ 240‬لسيدة تبلغ من العمر ‪ 25‬عاما من محافظة الشرقية‪.2010‬‬ ‫«خاص الشروق»‬ ‫خسائر شمال سيناء ‪ 94‬مليون جنيه‪ .‬‬ ‫من جانبه قال الدكتور هانى سيف النصر أن الصندوق سيقوم بإنشاء رقم هاتف موحد‬ ‫باالتفاق مع إحدى شركات االتصاالت لسهولة وصول سيارات األجرة للركاب‪.‬‬ ‫وص� � ��رح ال �س �ف �ي��ر محمد‬ ‫ع��ب��داحل��ك��م م��س��اع��د وزي���ر‬ ‫اخلارجية للشئون القنصلية‬ ‫وامل� �ص���ري�ي�ن ب� ��اخل� ��ارج بأن‬ ‫ال �س �ل �ط��ات األردن� �ي���ة قررت‬ ‫إب��ع��اد ه� ��ؤالء امل��واط �ن�ين من‬ ‫األردن وق� ��ام� ��ت السفارة‬ ‫املصرية بترحيلهم على نفقة‬ ‫الدولة‪ .‬‬ ‫مصر تدرس منح رخصة رابعة للمحمول‬ ‫وكاالت‪:‬‬ ‫قال طارق كامل وزير االتصاالت إن‬ ‫مصر قد تطرح ترخيصا رابعا لشركات‬ ‫خدمات الهاتف احملمول‪.‬وأضاف‬ ‫كساب فى تصريح لـ«الشروق» أنه مت تكليف‬ ‫هيئة ال �ط��رق وال �ك �ب��ارى بعمل حصر شامل‬ ‫للطرق التى دمرتها السيول فى جميع أرجاء‬ ‫احملافظة خاصة الطريق الدولى الرابط بني‬ ‫القاهرة وشرم الشيخ وطريق سيناء األوسط‬ ‫املعروف باسم طابا النقب‪.‬‬ ‫وأض ��اف أن حمام الكمونى مستأجر الرت �ك��اب ه��ذه اجل��رمي��ة ألن‬ ‫«ظروفه املادية تعبانة‪ ،‬وال ينتمى ألى تنظيمات دينية أو سياسية‪ ،‬وأكيد‬ ‫هناك من حرضه على ارتكاب هذه اجلرمية مقابل مبلغ من املال»‪.‬وأكد‬ ‫راضى محارب أمني عام احلزب الوطنى بجنوب‬ ‫سيناء إن هناك جلنة حلصر اخلسائر لتعويض‬ ‫امل��ت��ض��رري��ن وف��ق��ا ل��ت��ع��ل��ي��م��ات ال��رئ��ي��س مبارك‬ ‫لألجهزة التنفيذية‪.‬‬ ‫الصـنـ ــدوق االجتم ــاعى ميـ ـ ــول‬ ‫‪ 250‬تاكس ـ ـ ًيا فــى ‪ 6‬أكت ـ ــوبر‬ ‫كتب ـ مجدى أبوالفتوح‪:‬‬ ‫وقع الدكتور فتحى سعد محافظ ‪ 6‬أكتوبر والدكتور هانى سيف النصر أمني عام‬ ‫الصندوق االجتماعى للتنمية بروتوكوال لتمويل ‪ 250‬تاكسيا للعمل فى نطاق احملافظة‪.‬‬ ‫وقال عالم إن اإلجراءات التى مت اتخاذها شملت‬ ‫تخفيض التصرفات واملناسيب داخل شبكة القنوات‬ ‫واملجارى املائية من مياه النيل لقدرتها على استيعاب‬ ‫أى كميات زائدة نتيجة ملياه السيول‪.‬‬ ‫وأضاف أن غرف العمليات التابعة ألجهزة الوزارة‬ ‫باحملافظات وال��وح��دة املركزية للكوارث واألزمات‬ ‫بالوزارة تواصل متابعتها للسيول ومواقعها وحصر‬ ‫امل �ن��ازل ال��واق�ع��ة ف��ى م�ج��رى ال�س�ي��ول إلزال�ت�ه��ا قبل‬ ‫الكوارث أوال بأول‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل أكد مصدر مسئول بوزارة‬ ‫استغاثوا مبحافظة‬ ‫السويس‪ .‬ش‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫أخبار وتقارير‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫وأغلقت األجهزة التنفيذية باحملافظة الطريق‬ ‫الدولى السريع الرابط بني القاهرة وشرم الشيخ‬ ‫ومنعت السيارات القادمة من القاهرة من املرور‬ ‫عند كمني عيون موسى مدخل محافظة جنوب‬ ‫سيناء واملتجهة إلى مدينة شرم الشيخ‪.‬وأكد املرحلون أنه مت‬ ‫التغرير بهم م��ن جانب أحد‬ ‫األش� �خ���اص‪ ،‬ال� ��ذى وعدهم‬ ‫بالعمل ف��ى لبنان مقابل ‪20‬‬ ‫ألف جنيه للفرد‪.‬جاء ذلك خالل زيارة الوزير‬ ‫أمس للغرفة التجارية بطنطا يرافقة محمد عبدالفتاح املصرى رئيس مجلس إدارة الغرف‬ ‫التجارية واللواء عبداحلميد الشناوى محافظ الغربية‪.‬أ)‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة الصحة عن حالتى وف��اة جديدتني بفيروس إنفلونزا‬ ‫اخلنازير لترتفع ح��االت الوفاة إلى ‪ 240‬حالة منذ ظهور امل��رض فى‬ ‫مصر وحتى اآلن‪ .‬‬ ‫وب�ل�غ��ت امل �س��اح��ة امل��ض��ارة ج���راء انشقاق‬ ‫أنابيب البترول فى القرية ‪ 500‬فدان وجميعها‬ ‫م��زروع��ة ب��ال��زي�ت��ون اخل ��ام امل �ن �ت��ج‪ ،‬وأشارت‬ ‫مصادر بالزراعة إلى أن األرض أصبحت غير‬ ‫صاحلة للزراعة بعد أن غطتها زيوت البترول‪.‬‬ ‫تأجيل امتحانات‬ ‫طلبة العريش‬ ‫كتب ـ محسن عشرى‪:‬‬ ‫ص ��رح ال��دك �ت��ور عاطف‬ ‫ع �ل��م ال ��دي ��ن ن��ائ��ب رئيس‬ ‫ج ��ام� �ع ��ة ق� �ن���اة السويس‬ ‫لفرع بورسعيد بأنه تقرر‬ ‫ال �س �م��اح ل�ط�ل�ب��ة العريش‬ ‫وسيناء املتخلفني عن أداء‬ ‫ام�ت�ح��ان أى م ��ادة بالتيرم‬ ‫األول ب��أدائ�ه��ا بعد املوعد‬ ‫الرسمى لالمتحان‪ ،‬وذلك‬ ‫ب �س �ب��ب ان� �ق� �ط ��اع وسائل‬ ‫امل � � ��واص� �ل ��ات وم � ��راع � ��اة‬ ‫للنواحى اإلنسانية‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل ��ى أن ع��دده��م ن�ح��و ‪70‬‬ ‫طالبا بكلية الهندسة و‪105‬‬ ‫بكلية التجارة ببورسعيد‪.‬‬ ‫حالتا وفاة جديدتان بإنفلونزا اخلنازير‬ ‫القاهرة ـ (أ‪.‬‬ ‫وأغلق طريق الكيلو ‪ 9‬التابعة ملدينة أبورديس‬ ‫ومنعت السيارات املتجهة إلى القاهرة من املرور‬ ‫خوفا من السيول التى ضـــربت احملافظــــة للمـــرة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫وأش��ار إل��ى أن ال��دراس��ة سيتم عرضها على‬ ‫الرئيس مبارك خالل يومني متهيدا للبدء فى‬ ‫أعمال التنفيذ‪ .‬‬ ‫كلينتون‪ :‬مصر والسعودية وتونس ضمن‬ ‫الدول املقيدة حلرية اإلنترنت‬ ‫واشنطن رويترز‪:‬‬ ‫دعت وزيرة اخلارجية األمريكية هيالرى كلينتون أمس لتحرير اإلنترنت فى أنحاء‬ ‫العالم‪ .‬‬ ‫إلى ذلك أص��در محافظ جنوب سيناء قرارا‬ ‫ب��ص��رف مليون جنيه ب��ص��ورة عاجلة ملتضررى‬ ‫ال��س��ي��ول بقرية أب��وص��وي��رة مبدينة رأس سدر‪،‬‬ ‫وطلب احملافظ من الشيخ صالح ع��ودة رئيس‬ ‫املجلس احمللى للمحافظة وراضى محارب أمني‬ ‫احل��زب الوطنى باحملافظة سرعة تشكيل جلنة‬ ‫من مشايخ القبائل لإلشراف على صرف إعانة‬ ‫عاجلة للمضارين غ��دا السبت على أال يتعدى‬ ‫نصيب األسرة الواحدة ألف جنيه بحد أقصى‪،‬‬ ‫وذلك لتلبية االحتياجات األساسية للمعيشة‪.5‬مليون‬ ‫جنيه تلفيات املدينة الشبابية نتيجة تدمير السور‬ ‫الرئيسى و‪ 20‬عمود كهرباء جهد متوسط بإجمالى ‪16‬‬ ‫ألف جنيه للعمود‪ ،‬باالضافة إلى فقد سيارة مطافى‬ ‫بنخل وسيارة مالكى و‪ 2‬سيارة بالعريش‪ ،‬وبلغ إجمالى‬ ‫املتوفني ‪ 5‬حاالت‪ ،‬وفقد اثنني آخرين حيث يصل عدد‬ ‫املصابني ‪ 10‬مصابني‪..‬وأضافت كلينتون أن مصر احتجزت ‪ 30‬من املدونني والنشطاء‬ ‫السياسيني‪ ،‬فيما عززت كل من الصني وتونس وأوزبكستان الرقابة على اإلنترنت‪،‬‬ ‫بينما منعت فيتنام الدخول إلى مواقع اجتماعية شعبية على الشبكة‪.‬أكد عادل كساب مدير إدارة‬ ‫األزمات والعمليات مبحافظة جنوب سيناء إن‬ ‫خسائر اليوم األول للسيول األحد بلغت انهيار‬ ‫‪ 34‬منزال كانت تسكنها ‪ 278‬أسرة‪ ،‬وبلغ عدد‬ ‫املتضررين ‪ 1295‬مواطنا إلى جانب نفوق ‪466‬‬ ‫رأس��ا من املاشية واألغ�ن��ام وامل��اع��ز‪ .‬‬ ‫وأخبره شابان بأنهما شاهدا حمام الكمونى فى سيارته ومعه سالح‬ ‫آلى يطلق منه الرصاص على جتمعات األقباط وملا ذهب الكمونى ومن‬ ‫يرافقه إلى دير األنبا بضابا نزل سواق التاكسى‪ ،‬الذى كان يعرفه جيدا‬ ‫وهو مسلم ثم أطلق على الثالثة الذى يستقلون السيارة النار مبن فيهم‬ ‫املجند املسلم لظنه أنه مسيحى‪.‬‬ ‫السيول واألمطار أصابت قطاعات كثيرة بالشلل فى شرم الشيخ ‬ ‫«خاص الشروق»‬ ‫األزمة تتفاقم فى العريش واألهالى يشكون تأخر احلكومة ‬ ‫‪100‬مليون تكلفة إصالحات مطار شرم الشيخ‬ ‫خسائر أبوصويرة‪ 500 :‬فدان و ‪ 34‬اً‬ ‫ً‬ ‫مواطنا و‪ 20‬ألف برميل خسائر قطاع البترول‬ ‫منزل‪ .‬ع�ل��ى قطب املدير‬ ‫ال��ع��ام ل�ل�ت�ح��ال�ي��ل والتنبؤات‬ ‫ب��ال �ه �ي �ئ��ة ال��ع��ام��ة لألرصاد‬ ‫اجل� ��وي� ��ة‪ ،‬ان� �خ� �ف ��اض فرص‬ ‫تكرار السيول التى عايشتها‬ ‫مصر خالل األسبوع املاضى‬ ‫ف ��ى األي�� ��ام امل �ق �ب �ل��ة‪ ،‬مؤكدا‬ ‫وج � ��ود حت �س��ن م �ل �ح��وظ فى‬ ‫ح��ال��ة ال �ط �ق��س‪ ،‬ك �م��ا ترتفع‬ ‫درج��ات احل ��رارة على معظم‬ ‫أنحاء البالد ‪ 3‬درجات مئوية‪،‬‬ ‫م��ص��ح��وب��ة ب �ب �ع��ض ال ��ري ��اح‬ ‫املثيرة لألتربة وال��رم��ال على‬ ‫ال �س��واح��ل ال�ش�م��ال�ي��ة‪ ،‬والتى‬ ‫تصل إلى محافظة مطروح‪.‬‬ ‫وأوض�����ح ال���وزي���ر ف���ى ل���ق���اء نظمته‬ ‫غ��رف��ة ال��ت��ج��ارة األم��ري��ك��ي��ة‪ ،‬أم���س‪ ،‬أن‬ ‫ط��رح ال��رخ��ص��ة حت���دده ع��وام��ل تشمل‬ ‫ت��واف��ر ح��ي��ز ال��ت��ردد وم��ت��وس��ط العائد‬ ‫للمستخدم‪ ،‬باإلضافة للعائدات‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل االجتماع الشعبى الذى حضره‬ ‫احملافظ مساء أمس مبجلس مدينة رأس سدر‬ ‫مبشاركة أهالى القرية وأعضاء مجلسى الشعب‬ ‫والشورى‪.‬‬ ‫وقال احملافظ إنه سيتم صرف ‪ 25‬ألف جنيه‬ ‫ألصحاب كل منزل دمرته السيول بالكامل‪ .‬‬ ‫‪ .‬بينما‬ ‫خصص ‪ 5‬آالف جنيه لكل غرفة تضررت ملن لم‬ ‫يهدم بيته بالكامل‪ .‬وقالت كلينتون فى كلمة أشارت فيها إلى مصر والسعودية وتونس باعتبارها‬ ‫من الدول‪ ،‬التى تفرض رقابة على اإلنترنت أو متارس تضييقا على املدونني «نحن‬ ‫مع شبكة إنترنت واحدة يكون فيها لإلنسانية كلها حقوق متساوية للحصول على‬ ‫املعلومات واألفكار»‪ ..‬‬ ‫ومبوجب هذا البروتوكول يقوم الصندوق االجتماعى بتوفير قرض قيمته ‪ 60‬ألف جنيه‬ ‫للمستفيدين‪ ،‬بالتعاون مع احملافظة وفقا للشروط التى وضعتها‪ ،‬ومنها أن يكون املستفيد‬ ‫مقيما باحملافظة لفترة ال تقل عن ‪ 5‬سنوات‪ ،‬وأن تكون السيارات موديل ‪ ،2009‬و‪،2010‬‬ ‫وأن تعمل داخل نطاق احملافظة فقط‪ .22 Jan.‬‬ ‫وقال األنبا كيرلس فى التحقيقات‪ ،‬إنه أثناء دخوله املطرانية نحو‬ ‫الساعة ‪ 11.‬‬ ‫واستنكر قيام األهالى بقطع الطريق الدولى‬ ‫«القاهرة ‪ -‬وشرم الشيخ» مطالبا أهالى القرية‬ ‫مبساعدة اللجان املشكلة لتقدير اخلسائر فى‬ ‫املنازل والزراعات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ش��رك��ات احمل��م��ول اعترضت‬ ‫ع��ل��ى ال��ق��واع��د ال��ت��ى وض��ع��ه��ا اجلهاز‬ ‫م��ؤخ��را‪ ،‬مب��ا فيها أن أس��ع��ار الدقيقة‬ ‫م��ن ال��ت��ل��ي��ف��ون احمل��م��ول ل��ل��ث��اب��ت يجب‬ ‫أال تتجاوز أسعار الدقيقة من تليفون‬ ‫محمول آلخر من شبكة مختلفة‪.‬‬ ‫وق��درت مصادر بالبترول أن قطاع البترول‬ ‫فقد نحو ‪ 20‬ألف برميل جراء تدمير األنابيب‬ ‫من السيول الشديدة‪.‬‬ ‫ال�ب�ت��رول ف��ى ات�ص��ال هاتفى ب �ـ«ال �ش��روق» أن‬ ‫املهندس سامح فهمى وزير البترول قرر إرسال‬ ‫جلنة إلزالة بقع الزيت التى غطت مساحات‬ ‫كبيرة من األراضى الزراعية بقرية أبوصويرة‬ ‫برأس سدر متهيدا لتعويض املزارعني الذين‬ ‫غطت بقع الزيت أراضيهم‪.‬‬ ‫وق�����درت م��ح��اف��ظ��ة ش��م��ال س��ي��ن��اء ق��ي��م��ة التلفيات‬ ‫واألض��رار نتيجة السيول‪ ،‬التى تعرضت لها بنحو ‪94‬‬ ‫مليون جنيه‪.‬أ)‪:‬‬ ‫توفيت أمس احلالة رقم ‪ 28‬مبرض إنفلونزا الطيور‪ ،‬وهى لسيدة‬ ‫تبلغ من العمر ‪ 20‬عاما من محافظة بنى سويف‪ ،‬وذل��ك مبستشفى‬ ‫صدر العباسية إثر فشل فى التنفس‪ .‬وصرح سعد بأن البروتوكول سيتيح التراخيص‬ ‫ألبناء احملافظة الراغبني فى متلك سيارة أج��رة‪ ،‬وأماكن انتظار للسيارات‪ ،‬وحتديد‬ ‫تعريفة الركوب باإلضافة إلى حتديد الشروط الواجب توافرها فى املتقدمني للمشروع‪،‬‬ ‫وأنه سوف يتم حتديد ألوان خاصة للتاكسى لسهولة التعرف عليه‪.‬‬ ‫واعترف احملافظ أن التقديرات األولية التى‬ ‫عرضت عليه لم تنقل الصورة احلقيقة للواقع‬ ‫وال��ت��ى رص��ده��ا بنفسه خ�لال زي��ارت��ه امليدانية‬ ‫للقرية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال محمود أبواملجد مدير عام التضامن‬ ‫االجتماعى باحملافظة إن تعويضات املنزل املنهار تصل‬ ‫إل��ى ‪ 25‬أل��ف جنيه‪ ،‬وسيتم ص��رف ‪ 5‬آالف جنيه لكل‬ ‫متوفى و‪ 1000‬جنيه لكل مصاب‪..‬‬ ‫وخصص احملافظ ‪ 4‬سيارات لنقل مياه الشرب‬ ‫للمضارين‪ ،‬وأمر بصرف ‪ 10‬آالف جنيه ألرملة‪،‬‬ ‫أم لطفل معاق ذهنيا وحركيا من بني املضارين‪،‬‬ ‫و‪ 10‬آالف أخ��رى لنقيب شرطة يدعى محمد‬ ‫أحمد فقد ابنه إثر جرف السيل له‪ ،‬وعثر عليه‬ ‫قبل س��اع��ات حت��ت أن��ق��اض أح��د البيوت‪ .‬‬ ‫وأض�����اف أن ت��ل��ف��ي��ات ش��ب��ك��ات ال���ص���رف الصحى‬ ‫واحملطات بلغت نحو ‪ 20‬مليون جنيه‪ ،‬وتلفيات املنطقة‬ ‫الصناعية احلرفية بلغت ‪ 10‬ماليني جنيه‪ ،‬وتلفيات‬ ‫مستشفى العريش العام ‪ 10‬ماليني جنيه‪ ،‬و‪ 3.‬‬ ‫وأشار سعد إلى أن املرحلة األولى من املشروع تشمل متويل ‪ 250‬سيارة‪ ،‬وسوف تقوم‬ ‫احملافظة بتحديد احتياجاتها سنويا بالتنسيق مع الصندوق االجتماعى‪..‬من جهة أخ��رى بلغت تكلفة‬ ‫امل�س��اع��دات املقدمة للمضارين م��ن السيول‬ ‫ف��ى أب��وص��وي��رة نحو ‪ 200‬أل��ف جنيه وزعت‬ ‫ع�ل��ى امل �ض��اري��ن م��ن ق�ب��ل م��دي��ري��ة التضامن‬ ‫االجتماعى‪.

‬‬ ‫ح �م��اس ه��و امل �س��أل��ة‪ ،‬وإمنا‬ ‫س� ��أل� ��وه‪ :‬م���ا اجل���دي���د‬ ‫مطالبة جميع األط��راف لها‪،‬‬ ‫فى غير راغب فى التحرك‬ ‫إدارت� ��ك‪ ،‬ف�ه�ي�لارى كلينتون‬ ‫مب��ن ف��ى ذل ��ك األوروب� �ي ��ون‪،‬‬ ‫ب��أن تعترف بإسرائيل وبأن‬ ‫ك ��ان ��ت م � ��وج � ��ودة‪ ،‬وكذلك نحو التغيير‬ ‫جوزيف بايدن‪ ،‬وجيتس فى‬ ‫تقبل بااللتزامات التى قبلت‬ ‫ال��دف��اع‪ ،‬وجيثنر ف��ى وزارة‬ ‫ب�ه��ا ال�س�ل�ط��ة الفلسطينية‪،‬‬ ‫امل��ال��ي��ة‪ ،‬ف �م��ا اجل ��دي ��د فى‬ ‫ويقال لهم إنكم إذا ما قبلتم‬ ‫إدارتك؟ فكان رده‪« :‬أنا اجلديد»‪« .‬‬ ‫وعليهم مطالب فى ال�ع��راق متكن األمريكان‬ ‫من انسحاب آمن من املدن يضمن بقاء بترول‬ ‫العراق فى أيديهم‪ .‬لم‬ ‫عاما بالغ‬ ‫ال�س�ي��اس��ات أم لالستمرار أوباما أمضى ً‬ ‫يكن هناك باستمرار إنكار‬ ‫فى نفس السياسات؟‬ ‫لوجود حلماس‪ ،‬فليس إنكار‬ ‫أوباما الصعوبة مع كوجنرس‬ ‫نفسه أج ��اب ع��ن سؤالك‪.‬كانت املرة األولى حلديث األمريكيني‬ ‫مقنعة»‪ ،‬هكذا قال هيكل‪.‬إس»‬ ‫هيكل‪ ،‬مضيفا أنه ليس بالضرورة من إمكانية اإلخبارية‪.‬املقصود من املهرجان هو‬ ‫اخلطاب‪ ،‬وقد حتقق‪ ،‬وبنجاح كبير‪« ،‬قال هيكل التغطية على ما جرى قبله من تدمير للعراق‪،‬‬ ‫قبل أن يطرح السؤال الذى جاءت اإلجابة عليه وإعادته إلى العصر احلجرى‪ ،‬على حد قولهم‪،‬‬ ‫فى الشهور التالية‪ ،‬وصوال إلى العشرين من وال �ه��دف ال�ث��ان��ى أن يفتح ال �ب��اب أم��ام إعادة‬ ‫يناير من العام اجل��ارى‪ ،‬مع مرور العام األول انتخاب ب��وش األب ل��والي��ة ثانية‪ ،‬وه��و م��ا لم‬ ‫على وصول أوباما إلى البيت االبيض‪« :‬ولكن ينجح فيه»‪ ،‬ق��ال هيكل‪ .‬هناك وعد بالتغيير‪ ،‬ولكن‬ ‫ال ميكنك أن تتحدث عن تغيير دون أن توضح‬ ‫ل��ى م��ا ه��ى آف ��اق ذل��ك التغيير‪ .‬بى‪ .‬‬ ‫وف� � � � ��ى دوائ� � � � � � ��ر أخ � � ��رى‬ ‫من التفاؤل ال يخفى الكثيرون‬ ‫للدبلوماسية العربية اقترنت‬ ‫أنها بدأت تخبو‪.‬‬ ‫احملللون ف��ى العديد م��ن ال�ع��واص��م العاملية‬ ‫محللون عرب‪:‬‬ ‫أوباما‬ ‫متعلق بالدبلوماسية العامة وبالعالقات العامة‪،‬‬ ‫وتنحيتها جانبا‪ ،‬لرأينا أين هو بالضبط التغيير‬ ‫الذى يتحدثون عنه‪ .‬إلى املسائل األساسية فلن جتد جديدا‪ .‬‬ ‫هيكل رأى فى ذلك الوقت ــ بعد شهور قليلة عن حل الدولتني فى نوفمبر ‪ ،2001‬فى خطاب‬ ‫م��ن ت��ول��ى أوب��ام��ا ال��رئ��اس��ة ـ �ـ أن�ن��ا «أم ��ام تغيير لكولن باول فى جامعة لويس فيل‪ ،‬فى كنتاكى‪،‬‬ ‫ف��ى ال�ت�ع�ب�ي��ر‪ ،‬ول �ي��س ت�غ�ي�ي��را ف��ى السياسات» وف�ي��ه تكلم «ب���اول» ع��ن ح��ل دول��ة فلسطينية‬ ‫ألن تغيير ال�س�ي��اس��ات ف��ى ال��والي��ات املتحدة وأخ��رى إسرائيلية‪ ،‬يعيشان جنبا إل��ى جنب‬ ‫األمريكية‪ ،‬حسبما لفت فى حديثه لـ«الشروق» داخ��ل ح��دود معترف بها‪ .‬‬ ‫كما لفت هيكل إل��ى أن أمريكا ستصر على‬ ‫ان �خ��راط ع��رب��ى واس��ع ف��ى التعامل م��ع األزمة‬ ‫املتعلقة بالرغبة اإلسرائيلية فى حتجيم إيران‪،‬‬ ‫وقال «املنظور األمريكى يقوم على تصدير األزمة‬ ‫ل�ل�ع��رب‪ ،‬حت��وي��ل ال �ص��راع إل��ى ص ��راع محلى‪.‬إذن اترك أشاروا إلى أن قرار الرئيس أوباما بإرسال ‪30‬‬ ‫إيران ألهل املنطقة يحاربونها‪ ،‬ومبعنى أدق‪ ،‬دع ألف جندى إلى أفغانستان جاء صادما للعديد‬ ‫أهل السنة يحاربون أهل الشيعة‪ .‬‬ ‫م��ا ط��رح��ه أوب��ام��ا ف��ى ج��ام�ع��ة ال �ق��اه��رة‪ ،‬ــ‬ ‫هذا الطريق املسدود‪ ،‬وبشكل أو بآخر‪ ،‬تبحث‬ ‫عن وسيلة لتحقيق ه��ذا‪ ،‬وع��ن خطاب جيد‪ ،‬حسبما أش���ار ه�ي�ك��ل ب �ع��د أي���ام م��ن خطاب‬ ‫وعندك النجم املؤهل والقادر على توجيه ذلك جامعة القاهرة فى يونيو من العام نفسه ــ كان‬ ‫باألساس جزءا فى سلسلة متواصلة للترويج‬ ‫اخلطاب»‪.‬إسرائيل ركزت دائما على جديد فيما يتعلق بالقدس‪ ،‬وإمنا كرر ما قيل‬ ‫ال �ك��وجن��رس‪ ،‬فأمريكا ليست جمهورية موز‪ ،‬كثيرا من قبل حول لقاء أبناء إبراهيم‪ .‬أنا أعتقد أنها كانت ‪ ،1974‬وج��اء نيكسون إل��ى ال�ق��اه��رة لتغطية‬ ‫مم��ارس��ة ج��دي��رة ب��اإلع �ج��اب‪ ،‬ول�ك��ن ع�ل� ّ�ى أن أمرين‪ ،‬أولهما هو فضيحة ووترجيت‪ ،‬وثانيهما‬ ‫أنتبه‪ ،‬عندما يقول شيخ األزهر «خطاب أوباما التحول اجلذرى الذى جرى وقتها فى السياسة‬ ‫مس وجدانى» فهذا هو ما كان مقصودا من والتوجهات املصرية‪ .‬إن» عن األمل فى أن يأتى نهاية العام الثانى ألوباما‬ ‫اإلخبارية التليفزيونية‪..‬هنا؟ لكن يقال لنا إنها أول مرة يعترف فيها‬ ‫«فأنا أمام تغيير فى التعبير‪ ،‬وليس تغييرا فى رئيس أمريكى‪ ،‬فهذا ليس صحيحا‪ ،‬وفى كل‬ ‫ال �س �ي��اس��ات» أض ��اف ه�ي�ك��ل‪ .‬‬ ‫«أعتقد أن ما شاهدناه هنا فى القاهرة‪ ،‬كان للسياسة األمريكية‪.22 Jan.‬‬ ‫اخلطاب سينسى‪ ،‬ولكن املهم هو ما سيسفر‬ ‫عنه من حركة‪ ،‬وفى هذا فإننا نحن املقصودين‬ ‫بالتأثير‪ ،‬وسنتحرك لنبحث ما ميكننا أن نعطيه‪،‬‬ ‫ف �ه��ذه شيمة ال �ض �ع �ف��اء‪ ،‬ل�ي��س أم��ام �ه��م إال أن‬ ‫يعطوا‪ .‬ليس هذا صحيحا على‬ ‫اإلطالق‪ .‬لم يقل أى شىء‬ ‫فهو ال يفهم أمريكا‪ .‬‬ ‫وهذا األسبوع والعالم ينظر إلى جتربة عام بعد‬ ‫دخوله املكلل بأمل التغيير إلى البيت األبيض‪ ،‬يبدو‬ ‫أن رؤية هيكل كانت أكثر دقة أو صوابا‪.‬أنت إذن حت��اول التراجع عن أن يترك احلكم»‪.‬إن‪ .‬‬ ‫وأما إذا كان هو القوة احلقيقية فى أمريكا‪ ،‬فتلك‬ ‫قضية أخرى‪ ،‬فأنا أعتقد أن مؤسسة قوية اختارته‬ ‫‪5‬‬ ‫للتعبير عنها فى حلظة أزمة تواجه أمريكا‪ ،‬أو فى‬ ‫حلظة أزمات تواجه أمريكا‪ ،‬وأنا أعتقد أنه يؤدى‬ ‫دوره بامتياز»‪ ،‬هكذا قال الكاتب السياسى األول فى‬ ‫العالم العربى عن الرئيس األمريكى باراك أوباما‬ ‫فى حديث أدلى به حصريا لـ«الشروق» فى يونيو من‬ ‫العام املاضى‪.‬غير‬ ‫املذهلة‪.‬‬ ‫ف��ى ال��وق��ت ن�ف�س��ه‪ ،‬ال�س��اس��ة واحمل �ل �ل��ون فى‬ ‫أن يقدر أوباما إلى التحرك نحو فعل التغيير‬ ‫فى الواليات املتحدة األمريكية وإن كان هناك العالم العربى‪ ،‬اتفقوا فيما يبدو على أن الشعور‬ ‫«رج��اء فى إمكانية أن يفعل» أوب��ام��ا ما يحقق بـ«خيبة األم ��ل» ه��و ال�ع�ن��وان األك�ث��ر دق��ة للعام‬ ‫التغيير فى السياسات ليتجاوز مرحلة التغيير األول ألوباما فى احلكم‪ .‬‬ ‫س�ن�ت�ح��رك‪ ،‬ف �ه��ذه اخل �ط��اب��ات ك�ل�ه��ا تستهدف‬ ‫الدفع نحو حركة‪ .‬العرب املعتدلون أمامهم مطالب‬ ‫أمريكية كثيرة‪ ،‬عليهم مطلب تسوية نهائية بأى‬ ‫شكل للصراع العربى اإلسرائيلى‪ ،‬أو النزاع‬ ‫الفلسطينى اإلس��رائ�ي�ل��ى كما يسمونه اآلن‪.‬‬ ‫مذكرات أوباما يوما عن عام‬ ‫أوب��ام��ا م���ازال‪ ،‬على ح��د م��ا ق��ال��ه نخبة من‬ ‫أول بالغ الصعوبة ف��ى البيت األب�ي��ض أمضاه‬ ‫الرئيس األمريكى فى التعاطى مع كوجنرس غير احملللني األمريكيني واألوروب �ي�ي�ن ف��ى مقاالت‬ ‫راغب الضرورة فى التحرك نحو التغيير الذى م �ن �ش��ورة ف��ى أب ��رز ال�ص�ح��ف ال��دول �ي��ة‪ ،‬مازال‬ ‫وع��د به الرئيس األمريكى صاحب الكاريزما بالرغم من كل شىء يردد نفس رسالة القاهرة‪،‬‬ ‫ولو بصياغات مختلفة ورمبا أقل حماسا‪ .‬‬ ‫أش ��ار إل��ى أن «ال�ت�ع�ب�ي��ر اجل��دي��د م��وج��ه إلى‬ ‫فى نفس اجلزء‪ ،‬لفت هيكل أيضا أن أوباما‪،‬‬ ‫العالم اإلسالمى‪ ،‬أو دع��وة للعالم اإلسالمى‪ ،‬وبالرغم مما أثير فى أعقاب خطاب جامعة‬ ‫ألن احل ��رب اإلم �ب��راط��وري��ة ف��ى ع��امل�ن��ا حتت القاهرة‪« ،‬ليس أول من قال بأنه ليست هناك‬ ‫ش �ع��ار احل� ��رب ض��د اإلره� � ��اب‪ ،‬وص �ل��ت إلى ضربة وشيكة ضد إيران‪ ،‬فبوش قال ذلك قبل‬ ‫طريق مسدود‪ .‬‬ ‫هيكل شرح أن «القصد الرئيسى للخطاب‬ ‫ك ��ان ل�ت�ق��دمي غ �ط��اء للمعتدلني ال �ع��رب لكى‬ ‫يكملوا ما أرادت��ه منهم إدارة ب��وش‪ ،‬وطلباتها‬ ‫منهم كثيرة‪ .‬‬ ‫الكثير من الساسة الفلسطينيني ــ مبن فيهم‬ ‫فى التعبير فقط‪ .‬‬ ‫ب �ع��ض م��ن أب� ��رز احملللني األول ألوباما‬ ‫ك� �ب ��ار احمل �ل �ل�ين السياسيني‬ ‫حول العالم فيما يتعلق بتعامل‬ ‫األمريكيني ت��وق��ع أن تفصح‬ ‫أوباما مع امللف العراقى‪.‬أنا اجلديد» بذلك‪ ،‬فقد صرمت طرفا شرعيا‪ .‬آم��ال حتقيق السالم‬ ‫ف��ى التعبير‪« .‬‬ ‫ك� �ت ��اب وم �ح �ل �ل��ون ف ��ى ج ��ري ��دة األوب� ��زرف� ��ر أنه‪ ،‬وكما يالحظ هؤالء احملللون وبالتأكيد كما‬ ‫البريطانية حت��دث��وا باستفاضة عما وصفوه أش��ار هيكل فى مرحلة مبكرة ج��دا‪ ،‬أن آليات‬ ‫باحلملة املتصاعدة لليمني األمريكى ضد الرئيس حتقيق هذا التغيير مازالت غائبة‪.‬احلقيقة هو مهرجان الترويج الثالث للسياسة‬ ‫أنا أمام حملة عالقات عامة‪ ،‬ويسمونها هذه األمريكية‪ .‬‬ ‫هيكل طرح رؤيته التى نشرتها «الشروق» فى‬ ‫حلقتني يومى الثامن والتاسع من يونيو املاضى‪.‬فمثال يقولون إنه أول‬ ‫ميدان‪ ،‬وبال شعار ممكن شرحه للناس بطريقة من قال بحل الدولتني‪ .‬اخلطاب السياسى مقصود‬ ‫به جمهور معني‪ ،‬يقصد منه التأثير فى حلظة‬ ‫معينة حتى يتسنى فتح املجال أمام حترك ما‪.‬‬ ‫ف��ى احل�ك��م وق��د اس�ت�ط��اع ال��وص��ول إل��ى إقناع‬ ‫اخل�ب��راء األمريكيون أرج�ع��وا ه��ذا الهبوط ال �ك��وجن��رس بتحقيق ت�غ�ي�ي��رات ي��ري��ده��ا فعال‬ ‫احل��اد إل��ى استمرار تدهور األداء االقتصادى على الصعيد الداخلى وتغييرات يبدو مستعدا‬ ‫األمريكى‪ ،‬رغم حتسنه النسبى خالل الشهور لالستمرار فى احلديث عنها‪ ،‬أو حتى الدفاع‬ ‫األخيرة‪.‬‬ ‫«م��ا ش��اه��دن��اه ف��ى األي ��ام األخ �ي��رة ك��ان فى‬ ‫ممارسة للدبلوماسية العامة‪ ،‬ممارسة بديعة‪،‬‬ ‫ولكنه لم يكن ممارسة للدبلوماسية السياسية‪ .‬‬ ‫نفس ال �ق��در م��ن اإلحباط‬ ‫قبل اليمني األمريكى‪ ،‬سواء‬ ‫داخ��ل الكوجنرس أو خارجه األكثر دقة للعام‬ ‫ــ رمب��ا بدرجة أق��ل ــ انسحب‬ ‫على التقييمات التى نشرها‬ ‫ضد أوباما‪.‬‬ ‫حت ��ارب إس��رائ�ي��ل إي ��ران سيوجد مشكالت ال‬ ‫حد لها‪ ،‬مضيق هرمز سوف يغلق‪ ،‬البترول قد‬ .‬آم��ل أن تكون ال��دول الثالث ‪ %51‬من األمريكيني عبروا عن موافقتهم على‬ ‫املعنية باخلطاب‪ ،‬أى مصر والسعودية واألردن‪ ،‬إرس��ال امل��زي��د م��ن اجل�ن��ود‪ ،‬إال أن��ه ك��ان هناك‬ ‫قد طلبت من أوباما دليال أو إشارة إلى التعبير انقسام بني اجلمهوريني والدميقراطيني لدعم‬ ‫األمريكى الشائع‪ :‬ال تقل لى شيئا ولكن دعنى قضية إرس��ال امل��زي��د م��ن اجل�ن��ود‪ ،‬حيث وافق‬ ‫‪ %42‬ف�ق��ط م��ن ال��دمي �ق��راط �ي�ين ع�ل��ى إرسال‬ ‫أرى»‪ ،‬قال هيكل‪.‬ال ميتلك بالضرورة قوة الفعل‬ ‫بعد عام من توليه احلكم‬ ‫األوبزرفر البريطانية‪ :‬الرئيس األمريكى لم يحدث تغييرات حقيقية على الصعيد الداخلى كما على الصعيد اخلارجى‬ ‫حتـدث أوبامـا عـن تغييـر فـى سياسـته جتـاه العـراق‪ .‬صحيح هؤالء‬ ‫ليس فى هذا جديد إذن‪ ،‬فما أنت بصدده‬ ‫القدامى لديهم قاعدة قوة‪ ،‬ولكنها قاعدة قوة فى احلقيقة هو مجرد تعبيرات مختلفة بقصد‬ ‫للسياسة القدمية»‪.‬‬ ‫عن جدواها‪ ،‬على الصعيد اخلارجى‪.‬‬ ‫حلديث هيكل عل موقعها اإللكترونى‪..‬وأض ��اف‪« :‬يقولون إن أوب��ام��ا قال‬ ‫رئيس أمريكى‪ ،‬أي��ا من ك��ان‪ ،‬ويأخذه كما هو‪ ،‬كالما مهما فى شأن القدس‪ .‬‬ ‫األكثر تفاؤال بني املراقبني واملتابعني أعرب‬ ‫‪ %76‬إل��ى ‪ %48‬ف��ى ديسمبر م��ن ال �ع��ام نفسه‬ ‫ح �س��ب اس �ت �ط�لاع��ات ش�ب�ك��ة «س� ��ى‪ .‬‬ ‫اليوم ال يبدو أن كثيرين سواء من املتحمسني‬ ‫الصحف ومحطات التلفزة األمريكية‪ ،‬كما‬ ‫أفادت تقارير «الشروق» من واشنطن‪ ،‬أشارت خل �ط��اب أوب��ام��ا أو املتشككني فيما ق��ال من‬ ‫إل��ى االن�خ�ف��اض ال �ص��ادم ف��ى م �ع��دالت القبول يستطيع الدفاع عن سجل إجنازات العام األول‬ ‫والشعبية للرئيس األمريكى حيث هبطت من ل��واح��د م��ن أك�ث��ر ال��رؤس��اء األم��ري�ك�ي�ين حيوية‬ ‫نسبة ال ��ذروة املسجلة ف��ى فبراير ‪ 2009‬عند وشعبية‪.‬‬ ‫«هو جنم شديد السطوع‪ ،‬وقصة إنسانية رائعة بأى‬ ‫معيار‪ ،‬وهو شخص رائع‪ .‬وعليهم مواجهة إيران فى‬ ‫املنطقة‪ ،‬وف��ى إي��ران نفسها إن أمكن‪ .‬‬ ‫توقعات هيگل بدأت تتحقق‬ ‫أوباما جنم بديع‪ .‬مقاالت‬ ‫أخ��رى من واشنطن كما من الشعور بخيبة‬ ‫ت �ق��ري��ر األمم امل �ت �ح��دة حول‬ ‫احل � ��رب اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة على‬ ‫عواصم غربية أخرى رصدت‬ ‫حتركا غير قابل لالحتواء من األمل هو العنوان‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫التأثير‪ ،‬وفى مجال التأثير أعتقد أن أوباما‬ ‫احمللل السياسى األول فى العالم العربى حقق جناحا مهما»‪.‬قائمة‬ ‫املطلوب منهم كبيرة‪ ،‬وكله فى مقابل ضمانات‬ ‫ال أعرف ضمانات ملن وملاذا؟»‬ ‫متوقعا ما هو آت ــ بل ما أتى بالفعل ــ قال‬ ‫هيكل‪« :‬دعنى أقول لك ما أعتقد أننا سنفعله‪.‬ففيما‬ ‫ليست ‪ ،Banana Republic‬هذه دولة كبيرة يتعلق بنا ق��ال شعرا‪ ،‬وفيما يتعلق بإسرائيل‬ ‫ومتقدمة ودميقراطية‪ ،‬والتوجيه السياسى فيها حتدث بوضوح عن صداقة دائمة ال تهتز‪ ،‬وعن‬ ‫للكوجنرس‪ .‬ي�ق��ول بدأنا‬ ‫صفحة ج��دي��دة ف��ى ال�ع�لاق��ات‪ ،‬ولكن صفحة‬ ‫جديدة ال ميكن أن تلغى كل ما فات‪ ،‬تتحدث‬ ‫عن صفحة جديدة فى العالقات‪ ،‬والقضايا‬ ‫كلها مستمرة‪ ،‬وتطالبنى فى الوقت نفسه بأن‬ ‫أنسى كل ما عانيته‪ ،‬وكل ما اتفق عليه‪ ،‬وأن‬ ‫أبدأ بداية جديدة‪ ،‬بداية ملاذا بالضبط؟»‬ ‫خ �ط��اب أوب ��ام ��ا ك �م��ا ق���ال ه�ي�ك��ل ل��م يكن‬ ‫ب��ال �ض��رورة موجها للعالم اإلس�لام��ى كما مت‬ ‫ال�ت��روي��ج ل��ه ف��ى حينه‪ ،‬ب��ل «ه��و ف��ى احلقيقة‬ ‫موجه جلزء من العالم العربى‪ ،‬موجه لتغطية‬ ‫املعتدلني فى العالم العربى‪ ،‬وحتديدا مصر‬ ‫والسعودية واألردن‪ ،‬لكى يتولوا القيام مبهام‬ ‫معينة فى املرحلة القادمة»‪.‬اعمل على نوع ممن انتخبوه من األمريكيني‪ ،‬وذلك نظرا لرفعه‬ ‫شعارات ضرورة انسحاب الواليات املتحدة من‬ ‫من تأميم الصراعات‪ ،‬ملكها ألصحابها»‪.‬نحن فى انتظار شىء آت‪ ،‬وال‬ ‫م��ن ال��دوائ��ر امل �ب��اش��رة وال�ف��اع�ل��ة ف��ى السلطة‬ ‫نعرف ما إذا كان أوباما سينجح أم ال»‪.‬وش ��دد ع�ل��ى «أن مرة يقال هذا أول رئيس أمريكى يقول بحل‬ ‫يتصور أح��د أن��ه ميكنه أن يستمع ل�ك�لام من ال��دول�ت�ين‪ ..‬‬ ‫إشارات التعبير عن اإلحباط‬ ‫مقاالت للرأى وتقارير من‬ ‫م��ن غ �ي��اب ال�ت�غ�ي�ي��ر املوعود‬ ‫عواصم عاملية وإقليمية‪ ،‬وعلى‬ ‫ب��إش��ارات إل��ى إش ��ارات حول‬ ‫رأس �ه��ا واش �ن �ط��ن‪ ،‬وحتاليل‬ ‫ت �ع �ه��د اإلدارة األمريكية‬ ‫إخبارية خلصت بالضبط إلى‬ ‫باستخدام ح��ق النقد الفيتو‬ ‫ما توقعه هيكل فى الشهور‬ ‫ف��ى مجلس األم��ن ملنع إقرار‬ ‫األولى حلكم أوباما‪ .‬أما حماس‬ ‫ه��ذه‪ ،‬إجابة الفتة لالنتباه‪ ،‬فهذا االستمرار فقد ردت‪ :‬لو قبلنا بهذا ملا عدنا حماس‪ ،‬أنتم‬ ‫الكثيف للقدمي يدلك على أن التغيير تغيير فى تطالبوننا بأن نتخلى عن هويتنا‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫تقرير‬ ‫‪Issue 356 .‬ليس هناك جديد‬ ‫مكانه «هو الكوجنرس وليس جامعة القاهرة»‪ .‬وأض��اف‪« :‬املهرجان‬ ‫املسألة ه��ل ن��ري��د خطابا مي��س ال��وج��دان أم الثالث هو ما جرى هذه األي��ام‪ ،‬ونحن إذا ما‬ ‫خطابا ميكن أن نناقشه بالعقل؟»‬ ‫عملنا على فرز ما هو متعلق بالتاريخ‪ ،‬وما هو‬ ‫محللون أمريكيون‪:‬‬ ‫يتوقف‪ ،‬املنطقة تقارب درجة الغليان‪ .‬‬ ‫حديث هيكل لـ«الشروق»‪ ،‬والذى مت نشره على‬ ‫حلقتني «أجراه الكاتب السياسى فهمى هويدى‬ ‫وعضوا مجلس التحرير جميل مطر وهانى‬ ‫شكرالله» جاء بعد أيام قالئل من خطاب أوباما ـ‬ ‫الذى اتفق الكثيرون على وصفه بالتاريخى ـ فى‬ ‫جامعة القاهرة‪.‬تأتى املهرجانات لتفتح أمامك األبواب‬ ‫حتى تستمر تسلك نفس الطريق»‪.‬‬ ‫«مرة أخرى أكرر‪ ،‬هو جنم بديع‪ ،‬ولكن القضية اجل�ن��ود‪ ،‬فى حني واف��ق ‪ %68‬من اجلمهوريني‬ ‫هى أن يتحول النجم إلى قوة فعل حقيقية»‪ ،‬قال على نفس القرار طبقا لشبكة «سى‪ .‬‬ ‫التقييم اخلاص مبا حققه أوباما فيما يخص‬ ‫التعامل مع قضايا العالم اإلسالمى كان األكثر‬ ‫«الشروق» تعيد نشر النص الكامل‬ ‫إحباطا ــ رمبا‪.‬ركز‬ ‫«فاحلرب على اإلرهاب‪ ،‬وإدخال اإلسالم فيها‪ ،‬على قضايا الشرق األوس��ط‪ ،‬س��واء مواجهة‬ ‫ال ميكن أن تكون معركة حقيقية‪ ،‬ألنها معركة إي��ران أو بقايا املعركة ضد التطرف أو حل‬ ‫بال نهاية‪ ،‬ومعركة بتكلفة هائلة‪ ،‬ومعركة بغير القضية الفلسطينية‪ .‬‬ ‫الرسالة األساسية التى حملها أوب��ام��ا إلى‬ ‫األمريكى على خلفية قضية الرعاية الصحية‬ ‫التى متثل القضية األه��م على أجندة املجتمع اجلمهور الذى احتشد لالستماع إليه ولشعوب‬ ‫األمريكى فى الوقت ال��راه��ن ــ والبعض منهم الشرق األوس��ط التى استقبلت ه��ذا اخلطاب‬ ‫توقع استمرار احلملة فى تقويض الصالحيات ب�ح�م��اس��ة ك�ب�ي��رة ب ��دت م �ب��اش��رة وواض �ح��ة فى‬ ‫احملدودة للرئيس األمريكى فى إحداث تغييرات دع��وت�ه��ا للبحث «ب��داي��ة ج��دي��دة ب�ين الواليات‬ ‫حقيقية فى السياسات على الصعيد الداخلى املتحدة واملسلمني ح��ول ال�ع��ال��م‪ ،‬اس�ت�ن��ادا إلى‬ ‫املصلحة املشتركة واالحترام املتبادل»‪.‬‬ ‫كما على الصعيد اخلارجى‪.‬هذا رجل جاء من ال مكان‬ ‫ووصل إلى قمة العالم‪ ،‬وبصرف النظر عن أى شىء‬ ‫آخر‪ ،‬فنحن أمام ظاهرة جنم ال شك فيها‪ ،‬شخصية‬ ‫قادرة على أن حتكى‪ ،‬وعلى أن توجه‪ ،‬وعلى أن تعبر‪.‬‬ ‫الفلسطينية وآخرون فى العواصم العربية الثالث‬ ‫>>>‬ ‫وب�ع��د ع��ام ك��ام��ل م��ن وص��ول أوب��ام��ا للحكم‪ ،‬األك�ث��ر قربا م��ن واش�ن�ط��ن‪ :‬ال�ق��اه��رة والرياض‬ ‫حتدث محللون وساسة ليتفقوا مع ما رآه هيكل وعمان ــ حتدثوا دون مواربة عن تراجع الرئيس‬ ‫قادما فى الشهور األولى حلكم الرئيس األمريكى أوباما عن موقفه الداعى لتجميد االستيطان‬ ‫الذى وصل إلى البيت األبيض مع موجة عاتية بصورة كاملة فى الضفة الغربية والقدس‪.‬‬ ‫«ال�ع��ال��م اإلس�لام��ى ل��م يكن أك�ث��ر م��ن مجرد مناطق الصراعات العسكرية‪ ،‬وبالرغم من أن‬ ‫عنوان للخطاب‪ .‬‬ ‫التعبير وليس تغييرا حقيقيا‪ .‬‬ ‫وم���دل�ل�ا أض�� ��اف هيكل‬ ‫ع��دده��ا ‪ ،129‬ل�ف��ت احمللل‬ ‫«مستعد أن أوافقك أن إدارة‬ ‫السياسى األب��رز فى العالم‬ ‫أوباما لديها نفوذ وصالت‬ ‫العربى إلى أن حديث أوباما‬ ‫وث�ي�ق��ة ب��ال �ك��وجن��رس‪ ،‬ولكن‬ ‫ف��ى خطاب جامعة القاهرة‬ ‫ال �س��ؤال ه��و‪ :‬م��ا إذا كانت‬ ‫ع��ن احل��دي��ث م��ع حماس لم‬ ‫ه��ذه ال �ص�لات ت��رش��ح هذه‬ ‫يكن بالضرورة أم��را محدثا‬ ‫اإلدارة إلح ��داث تغيير فى‬ ‫باملعنى احلقيقى للكلمة‪« .‬أن ت��درك أمريكا أنها محتاجة فى الشرق األوس��ط انخفض سقفها إلى آمال‬ ‫للتغيير‪ ،‬فهذا أمر جيد‪ ،‬ولكن عليها أن تدرك أن إطالق التفاوض الفلسطينى اإلسرائيلى ــ دون‬ ‫التغيير املطلوب ال ميكن أن يقتصر على التغيير حتقق هذا احلد املنخفض من التوقعات‪.‬‬ ‫وفى اجلزء الثانى من احلديث الذى نشرته‬ ‫حتدث تغييرات مفاجئة أو انقالبات كبرى فى‬ ‫«ال �ش��روق» ف��ى ‪ 9‬يونيو فى‬ ‫السياسة‪ ،‬فهذا أمر آخر»‪.‬ك��ان مهرجان ال�ت��روي��ج األول فى‬ ‫األيام دبلوماسية عامة‪ .‬الرئيس ميكنه أن يتصرف كما يشاء رقم ال يقبل املناقشة أو اجلدل‪ ،‬عن ‪ 6‬ماليني‬ ‫فى إط��ار معني‪ ،‬وف��ى ح��دود سلطته‪ ،‬ولكن أن يهودى ضحايا الهولوكوست»‪. 2010‬‬ ‫عقب شهور قليلة من انتخابه ـ الذى جاء مصحوبا‬ ‫بفرحة انتصار دولية غير مسبوقة ـ جاء باراك‬ ‫أوباما إلى مصر فى صيف ‪ 2009‬ليلقى خطابا‬ ‫وصف بأنه رسالة الواليات املتحدة األمريكية إلى‬ ‫ِ‬ ‫العالم اإلسالمى‪ ،‬وأنه تعهد من الرئيس األمريكى‬ ‫بتحقيق السالم فى الشرق األوسط‪ .‬وحتـول األمـر إلى تغييــر فـى الشكل وليس املضمون‬ ‫أوباما حسبما شرح هيكل حملاوريه من كبار‬ ‫وكما نقلت «الشروق» عن هيكل فى احلديث‬ ‫كتاب «ال �ش��روق»‪ ،‬وص��ل إل��ى املكتب البيضاوى املنشور ـ�ـ اجل��زء األول منه‪ ،‬ف��ى ال�ع��دد ‪128‬‬ ‫ف��ى حل �ظ��ة وص ��ل ف�ي�ه��ا ال�ت�ع�ب�ي��ر ع��ن مطالب ال�ص��ادر ف��ى ‪ 8‬يونيو ـ�ـ «فبصرف النظر عن‬ ‫اإلم �ب��راط��وري��ة األم��ري �ك �ي��ة ح ��ول معركتها مع األمور العامة التى تناولها اخلطاب‪ ،‬فإذا جئت‬ ‫اإلرهاب «مقترنا باإلسالم» إلى طريق مسدود‪ .‬وبعد أن حتدث‬ ‫أوباما أمام جمع حاشد فى القاعة الكبرى بجامعة‬ ‫القاهرة‪ ،‬ضجت القاعة بالتصفيق وباحلفاوة‪،‬‬ ‫ذهبت «الشروق» إلى محمد حسنني هيكل‪ ،‬احمللل‬ ‫السياسى األول فى املنطقة‪ ،‬لتسأله ماذا يظن‬ ‫أوباما فاعال؟ وهل يعتقد فعال أن فارس احلزب‬ ‫الدميقراطى األمريكى‪ ،‬الذى امتطى صهوة‬ ‫احلماسة األمريكية للتغيير‪ ،‬فكان أول رئيس أسود‬ ‫فى تاريخ البيت األبيض‪ ،‬ميكن له بالفعل إعادة‬ ‫صياغة عالقة الواليات املتحدة األمريكية بالعالم‬ ‫اإلسالمى‪ ،‬وإحالل السالم املنتظر لعقود بني‬ ‫إسرائيل‪ ،‬قوة االحتالل‪ ،‬والدول العربية‪.

‬‬ ‫هذا ويقول مسئولون بوزارة اخلارجية اإلسرائيلية‬ ‫إن القضايا الثالث يتم التعامل معها على املستوى‬ ‫الفنى وسيتم حلها قريبا‪.‬‬ ‫لن يعرقل مسيرة االتفاقية‪ ،‬قائال‪« :‬منذ البداية‬ ‫وقد اختارت مجموعة الدول العربية املتحمسة‬ ‫للفكرة البدء فى تنفيذ االتفاقية مبفردها على‬ ‫أن يلحق بها من يرغب بعد ذلك‪ ،‬ولكن الدول‬ ‫التى لم ترغب فى ذلك أعلنت ذلك منذ البداية‪،‬‬ ‫ولم توافق ثم تتراجع»‪.‬‬ ‫وأشار عمران إلى أن هناك اجتاها من بورصة‬ ‫النيل لالتفاق م��ع هيئة الرقابة املالية لتبسيط‬ ‫إج � ��راءات ال �ط��رح األول� ��ى ألس �ه��م ال �ش��رك��ات فى‬ ‫بورصة النيل مبعنى أال يتم إلزام الشركات بنشر‬ ‫ن �ش��رة ال �ط��رح ب�ن�ف��س ح�ج��م ن �ش��رات ال �ط��رح فى‬ ‫البورصة الرئيسية لتقليل التكاليف بشرط أال تخل‬ ‫تلك النشرات مبعايير اإلفصاح والشفافية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق مبعدل تدفق االستثمار األجنبى‬ ‫املباشر ف��ى القطاع التكنولوجى ف��ى إسرائيل‬ ‫ف��إن��ه ي��ف��وق بنحو ‪ 30‬ضعفا ن��ظ��ي��ره ف��ى جميع‬ ‫ال��دول األوروب��ي��ة‪ ،‬بينما وص��ل معدل االستثمار‬ ‫احمللى املدنى فى القطاع التكنولوجى إلى ‪%4.958‬مليار دوالر‬ ‫فى عام ‪ ،2008‬ولكن هذا غير ٍ‬ ‫كاف‪ ،‬كما يقول‬ ‫فوزى‪ ،‬مشيرا إلى أنه كلما زادت التخفيضات‬ ‫اجلمركية فى إطار البرنامج التنفيذى لتنمية‬ ‫ال��ت��ب��ادل ال��ت��ج��ارى ب�ين ال����دول ال��ع��رب��ي��ة زادت‬ ‫الصادرات املصرية وانخفض العجز فى امليزان‬ ‫التجارى‪.‬وتضم املنظمة حاليا‬ ‫أكثر من ‪ 30‬اقتصادا تطورت فى العالم‪ ،‬وال تتمتع‬ ‫أى دولة شرق أوسطية أو أفريقية بعضوية هذه‬ ‫املنظمة حتى اآلن باستثناء تركيا‪.7‬فى ال��والي��ات املتحدة األمريكية‬ ‫ويوضح اجل��دول التالى معدل االستثمار املدنى‬ ‫ف��ى ال��ب��ح��وث وال��ت��ط��وي��ر م��ق��ارن��ة ب��ال��ن��اجت احمللى‬ ‫اإلجمالى فى عدد من دول العالم‪.‬‬ ‫وينتقد رجل أعمال مصرى وصاحب مصنع‬ ‫لتصدير امل���واد الغذائية ال��ق��رار وي��رج��ع��ه فى‬ ‫األس���اس إل��ى أس��ب��اب سياسية‪ ،‬ق��ائ�لا‪« :‬هذا‬ ‫س��ل��وك ف���ردى غير الئ���ق‪ ،‬ويعكس ع��دم قدرة‬ ‫الدول العربية على االلتزام باملعاهدات خاصة‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬وه���ذا م��ا سيطيل م��ن ف��ت��رة ضعف‬ ‫التكتالت العربية‪ ،‬فكيف تريد الدول العربية أن‬ ‫تخلق تكتالت اقتصادية قوية إن كان عددا كبيرا‬ ‫منها يخضع فى قراراته لألهواء الفردية»‪ ،‬كما‬ ‫جاء على لسانه‪ ،‬مشيرا إلى أن الدول العربية ال‬ ‫تقوى إال على محاربة بعضها‪ ،‬وال «جترؤ»‪ ،‬على‬ ‫اتخاذ قرار مماثل مع الدول األوروبية‪.22 Jan.‬‬ ‫وأك��د عمران أن بورصة النيل «ليست بورصة‬ ‫مستثمر صغير‪ ،‬لكنها بورصة مستثمر مؤسسى‬ ‫ن �ظ��را الرت �ف��اع م �ع��دالت امل �خ��اط��ر ف��ى الشركات‬ ‫املقيدة‪ ،‬والتى يقابلها ارتفاع ممكن فى ربحية هذه‬ ‫الشركات‪.‬ويضيف التقرير أن جتارة‬ ‫ال��س�لاح ح���ول ال��ع��ال��م ت��ق��وم ع��ل��ى اِل� َ‬ ‫��رش���ا‪ ،‬وأن‬ ‫إس��رائ��ي��ل م��ن أكبر جت��ار ال��س�لاح‪ .5‬مليار دوالر فى ‪.‬‬ ‫ووفقا ألحدث أرقام وزارة التجارة والصناعة‬ ‫تبريرات مقنعة لهذا اإلج��راء‪ ،‬ستتخذ مما ال‬ ‫املصرية‪ ،‬بلغت الصادرات املصرية إلى اجلزائر‬ ‫شك فيه إجراء مماثال‪.2008‬‬ ‫كما ارتفعت أسعار املستهلكني‬ ‫خ�لال ع��ام ‪ ،2009‬بنسبة ‪،%1.‬‬ ‫جتارة السالح تعرقل انضمام إسرائيل لنادى الصفوة االقتصادية العاملية‬ ‫واشنطن ـ محمد املنشاوى‪:‬‬ ‫فى الوقت الذى تغرق فيه معظم الدول العربية‬ ‫ومصر فى مشكالت اقتصادية وتنموية بدائية ال‬ ‫جتد طريقها للحل‪ ،‬تضغط احلكومة اإلسرائيلية‬ ‫م��ن أج���ل أن ت��ظ��ف��ر ب��ع��ض��وي��ة منظمة التعاون‬ ‫وال��ت��ن��م��ي��ة االق��ت��ص��ادي��ة ‪ OECD‬وه���ى منظمة‬ ‫دولية مكونة من مجموعة من البلدان املتقدمة‬ ‫التى تقبل املبادئ الدميقراطية‪ ،‬ومبادئ االقتصاد‬ ‫احلر‪ .‬‬ ‫وأش�����ار ال��ك��ات��ب��ان ف���ى ه����ذا ال���ص���دد إل����ى أن‬ ‫اقتصاد والي��ة دبى فى اإلم��ارات جنح فى جذب‬ ‫االستثمارات األجنبية مبا جعلها مركزا جتاريا‬ ‫وماليا عامليا‪ ،‬إال أن ذلك ارتبط باالستثمار فى‬ ‫القطاعات اإلنشائية والتجارية واخلدمية دون‬ ‫القطاعات التكنولوجية األكثر ربحية وتخصصا‪،‬‬ ‫فى حني متكنت إسرائيل فى فترة وجيزة من شغل‬ ‫مكانة مركز الصناعات التكنولوجية فى منطقة‬ ‫الشرق األوس��ط واجتذبت إليها ف��روع البحوث‬ ‫والتطوير ملختلف الشركات العاملة فى قطاعات‬ ‫تطبيقات احل��اس��ب اآلل����ى وال��ن��ان��و تكنولوجى‬ ‫والتكنولوجيا الطبية واحليوية مبا انعكس إيجابا‬ ‫على اقتصادها الوطنى‪ .‬‬ ‫وكانت احلكومة اجلزائرية‪ ،‬بعد أقل من عام‬ ‫النضمامها إلى منطقة التجارة احلرة العربية‪،‬‬ ‫قد قررت إلغاء إعفاء على اجلمارك على أكثر‬ ‫م��ن ‪ 1000‬سلعة‪ ،‬مم��ا يعد مخالفة التفاقية‬ ‫التيسير العربية خاصة إنها ل��م تبلغ األمانة‬ ‫العامة جلامعة الدول العربية بالقرار‪.58‬‬ ‫على الترتيب فى ديسمبر مقارنة‬ ‫بالشهر السابق‪.‬‬ ‫ووص��ف رشيد ق��رار اجل��زائ��ر بأنه «متوقع»‬ ‫قائال‪« :‬اجلزائر آخر دولة انضمت إلى اتفاقية‬ ‫التيسير العربية فى العام املاضى‪ ،‬وج��اء ذلك‬ ‫بعد تأجيالت ومماطالت كثيرة من جانبها لعدم‬ ‫رغبتها فى االنفتاح على العالم العربى»‪ ،‬كما‬ ‫جاء على لسانه‪ ،‬مشددا على أن ذلك «ال يرجع‬ ‫إلى أسباب سياسية تتعلق بـ«مباراة كرة قدم» بل‬ ‫برغبة من اجلزائر فى حماية سوقها احمللية»‪.02‬نقطة‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫وأضاف رضوان أن تنفيذ سياسات توفر املزيد‬ ‫من املعلومات عن الشركات املقيدة فى البورصة‬ ‫عنصر ب��ال��غ األه �م �ي��ة جل ��ذب املستثمرين لهذه‬ ‫الشركات‪.‬‬ ‫«سننتظر حتى تعلن جميع شركات األسمنت‬ ‫أس �ع��اره��ا‪ ،‬وإذا وج��دن��ا زي ��ادة فيها‪ ،‬فسوف‬ ‫نتخذ اإلج��راء املناسب ضدها»‪ ،‬تبعا ملا قاله‬ ‫رشيد محمد رشيد‪ ،‬وزير التجارة والصناعة‪،‬‬ ‫لـ«الشروق»‪.45‬ع �ل��ى أس� ��اس شهرى‪،‬‬ ‫ك��م��ا ارت� �ف� �ع ��ت أس� �ع���ار الغذاء‬ ‫وامل��واص�ل�ات ‪ %0.‬‬ ‫إذ تضم إسرائيل األنشطة التى تتم فى القدس‬ ‫الشرقية وهضبة اجلوالن‪ ،‬وكالهما أراض عربية‬ ‫احتلتها إسرائيل عام ‪ 1967‬وأغلب دول العالم‬ ‫تعتبر تلك املناطق محتلة‪ .‬‬ ‫ويؤكد رشيد أن هذا اإلجراء من قبل اجلزائر‬ ‫مصر قنا والقومية لألسمنت تثبتها‬ ‫السويـ ــس لألسمن ــت تتراج ــع ع ــن زي ـ ــادة أسعاره ــا فـ ــى فبرايـ ـ ــر‬ ‫اقتراح برفع احلد األقصى لرءوس‬ ‫أموال شركات بورصة النيل‬ ‫كتبت ـ أحمد إسماعيل‪:‬‬ ‫‪ % 8.45‬جنيه‬ ‫‪ 1.7‬متجاوزا املستوى الرسمى‬ ‫املستهدف والبالغ ‪ ،%8‬كما ارتفع‬ ‫ال� �ن ��اجت احمل �ل��ى اإلج��م��ال��ى خالل‬ ‫الربع األخير من عام ‪ ،2009‬بنسبة‬ ‫‪ ،%10.‬غير أن املنظمة تريد تغيير هذه‬ ‫الصالحيات‪ .‬غير أن إسرائيل تعتبر‬ ‫هذه املناطق تابعة لها‪ ،‬وهو ما يثير ضيق املنظمة‪.2‬مقارنة بنفس الفترة من‬ ‫ع��ام ‪ ،2008‬وذل��ك بسبب ارتفاع‬ ‫أسعار األغذية‪.51‬‬ ‫‪6‬‬ ‫اجلنيه مقابل الدرهم‬ ‫اإلماراتى‬ ‫خام برنت‬ ‫بالبرميل‬ ‫‪ 1.‬ونشأت تلك املنظمة عام ‪ 1948‬من رحم‬ ‫منظمة التعاون االقتصادى األوروبى التى وجدت‬ ‫للمساعدة على إدارة خطة مارشال إلعادة إعمار‬ ‫أوروبا بعد احلرب العاملية الثانية‪ .‬‬ ‫حاليا‬ ‫يبلغ ‪ 25‬مليو ًنا‬ ‫ً‬ ‫ان �خ �ف��ض م �ع��دل ب �ن��اء مساكن‬ ‫جديدة فى الواليات املتحدة خالل‬ ‫ديسمبر املاضى‪ ،‬بنسبة ‪ ،%4‬مقارنة‬ ‫بنفس الفترة من عام ‪ ،2008‬لتصل‬ ‫إلى ‪ 557‬ألف وحدة‪ ،‬وفقا لبيانات‬ ‫وزارة التجارة األمريكية‪.‬‬ ‫وت�ش�ت��رط ق��واع��د القيد ف��ى ب��ورص��ة النيل أن‬ ‫يقل رأس م��ال الشركات امل��درج��ة عن ‪ 25‬مليون‬ ‫جنيه‪ ،‬وأش��ار عمران‪ ،‬خالل الندوة التى نظمتها‬ ‫جمعية شباب األعمال حول بورصة النيل‪ ،‬إلى أن‬ ‫ه��ذا الشرط يقتصر على القيد فقط‪ ،‬ولكن إذا‬ ‫ارتفع رأس مال الشركة على هذا احلد بعد القيد‪،‬‬ ‫فهذا ال مينع استمرار قيدها فى البورصة‪ ،‬عالوة‬ ‫على أن هذا احلد يقتصر على رأس املال املصدر‬ ‫للشركة وليس رأس املال السوقى لها‪.‬وأوضح جوريا قائال‪« :‬ينبغى أن نضع‬ ‫النقاط اجلوهرية بشكل واضح ومقبول أخالقيا‪.‬‬ ‫ارتفاع التضخم البحرينى‬ ‫ارتفع معدل التضخم البحرينى‬ ‫خ�لال ديسمبر امل��اض��ى‪ ،‬بنسبة‬ ‫‪ ،%0.‬ففى عام ‪ 2009‬تصاعد‬ ‫ع��دد الشركات اإلسرائيلية املسجلة فى مؤشر‬ ‫ال��ص��ن��اع��ات ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ة األم��ري��ك��ى ن��اس��داك‬ ‫‪ NASDAC‬إل���ى ن��ح��و ‪ 65‬ش��رك��ة وه���و أعلى‬ ‫عدد للشركات األجنبية فى املؤشر باملقارنة بنحو‬ ‫‪ 45‬شركة كندية و‪ 6‬شركات يابانية و‪ 5‬شركات‬ ‫بريطانية و‪ 3‬شركات هندية‪.7‬منو االقتصاد الصينى‬ ‫منافسة على محركات‬ ‫البحث فى أى ‪-‬فون‬ ‫قال تقرير نشر فى موقع بلومبرج‬ ‫على اإلنترنت إن شركة أبل جترى‬ ‫محادثات مع شركة مايكروسوفت‬ ‫لكى تصبح محرك البحث الرئيسى‬ ‫على أجهزتها للهاتف النقال اى ــ‬ ‫فون لتحل محل جوجل‪.‬حيث تتهم كبرى‬ ‫الشركات األمريكية والسويسرية إسرائيل بعدم‬ ‫فرض اللوائح الكافية للتحكم فى أسلوب تسويق‬ ‫شركة «تيفا» ملنتجاتها فى الدول األخرى‪ .49‬جنيه‬ ‫‪ 75.3‬دوالر‬ ‫مصـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر ق ـ ـ ـ ــد تتخـ ـ ـ ـ ـ ــذ إجـ ـ ــراء مماثـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ اًـل‬ ‫رشيد‪ :‬إلغاء اجلزائر لإلعفاءات على وارداتها العربية متوقع‬ ‫كتبت ـ نيفني كامل‪:‬‬ ‫توصية باالحتفاظ بسهم‬ ‫أوراسكوم لإلنشاء‬ ‫توقع بنك االستثمار « سى اى‬ ‫كابيتال»‪ ،‬ان يرتفع سهم اوراسكوم‬ ‫لإلنشاء وال�ص�ن��اع��ة‪ ،‬بنسبة ‪%19‬‬ ‫خالل اثنى عشر شهرا ليصل إلى‬ ‫‪ 310‬جنيهات‪ ،‬كما أك��د توصيته‬ ‫باالحتفاظ بالسهم‪.‬فكل أعضاء املنظمة‬ ‫مطالبون مبحاربة الرشوة من خالل التشريعات‬ ‫واللوائح الداخلية‪ .‬‬ ‫وي �ش �ي��ر ع �م��ر رض � ��وان رئ �ي��س إدارة األص ��ول‬ ‫بشركة ات��ش س��ى إل��ى أن ال�غ��رض األس��اس��ى من‬ ‫تأسيس بورصة النيل كان قيد الشركات الصغيرة‬ ‫ومساعدتها على أن تكبر‪ ،‬متسائال‪« :‬إذا كان رأس‬ ‫م��ال الشركة كبيرا‪ ،‬فلماذا ال تقيد فى البورصة‬ ‫الرئيسية؟»‪.5‬‬ ‫«رويترز»‬ ‫وكانت اجلزائر آخر دولة عربية انضمت إلى‬ ‫اتفاقية التيسير العربية‪ ،‬حيث إنها منذ بداية‬ ‫تنفيذها فى عام ‪ ،2005‬أبدت حتفظات كثيرة‬ ‫على قدرتها على فتح أس��واق��ه��ا أم��ام السوق‬ ‫اخلارجية‪ ،‬ولم تنضم إليها إال العام املاضى‪.‬‬ ‫ومن أهم هذه السلع املوجودة فى هذه القائمة مليارى جنيه مصرى خالل ‪« ،2009‬ولم تسفر‬ ‫االت��ف��اق��ي��ة ال��ع��رب��ي��ة ع��ن أى أث���ر إي��ج��اب��ى على‬ ‫الصادرات املصرية للجزائر حتى اآلن‪ ،‬حيث إن‬ ‫انضمامها إلى االتفاقية لم يتجاوز العام بعد»‪،‬‬ ‫كما يقول عبدالرحمن ف��وزى‪ ،‬مستشار الوزير‬ ‫ورئيس قطاع التجارة اخلارجية فى الوزارة‪.55‬خالل عام ‪2009‬‬ ‫الذى عانى فيه العالم من أزمة اقتصادية خانقة‪،‬‬ ‫وتوقع أن يقفز النمو ليصل ل��ـ‪ %3.67‬‬ ‫سعر الذهب‬ ‫باألوقية‬ ‫ــ‬ ‫‪ 1112.‬‬ ‫وف���ى ن��ف��س ال��س��ي��اق ن��ش��ر أخ���ي���را ك��ت��اب عن‬ ‫جناحات إسرائيل االقتصادية حتت اس��م «أمة‬ ‫االب��ت��ك��ار‪ :‬قصة معجزة إس��رائ��ي��ل االقتصادية»‬ ‫لكاتبني أمريكيني هما «دان��ي��ال سنور» و«ساول‬ ‫سينجر» تناول عرضا مل��ؤش��رات تقدم إسرائيل‬ ‫فى املجال التكنولوجى وكيف حتول هذا القطاع‬ ‫لقاطرة التنمية االقتصادية والقطاع األكثر جذبا‬ ‫لالستثمارات األجنبية‪ .90‬جنيه‬ ‫ــ‬ ‫ــ ‪%0.5‬‬ ‫م��ن ال��ن��اجت احمل��ل��ى اإلج��م��ال��ى وه��و أع��ل��ى معدل‬ ‫لالستثمار املدنى فى العالم السيما إذا ما ذكرنا‬ ‫أن معدل االستثمار املدنى فى القطاع التكنولوجى‬ ‫ال يتعدى ‪ %3.56‬‬ ‫ــ ‪%0.2010‬‬ ‫وأض � ��اف أن� ��ه ي �ت��وق��ع أن تنمو‬ ‫ال � �ص� ��ادرات خ��اص��ة ل��ل��دول التى‬ ‫أسقطت تركيا عنها قيود تأشيرات‬ ‫الدخول‪ ،‬والتى من ضمنها سوريا‬ ‫ولبنان‪.‬‬ ‫تراجع معدل بناء املساكن‬ ‫اجلديدة فى أمريكا‬ ‫طالبت مصر بتحديد جلسة خالل االجتماع‬ ‫املقبل ملجلس التعاون االقتصادى واالجتماعى‬ ‫للجامعة العربية وامل��ق��رر ع��ق��ده ف��ى األسبوع‬ ‫األول من فبراير فى الكويت ملناقشة تداعيات‬ ‫قيام اجل��زائ��ر بإلغاء إعفاء واردات��ه��ا أكثر من‬ ‫أل��ف سلعة م��ن ال���دول العربية م��ن اجلمارك‪،‬‬ ‫تبعا ملا ذكره رشيد محمد رشيد وزير التجارة‬ ‫والصناعة للشروق‪.‬‬ ‫وت��ش��م��ل ق��ائ��م��ة ه����ذه ال��س��ل��ع ب��ع��ض السلع‬ ‫األساسية فى قائمة الصادرات املصرية للسوق‬ ‫اجل��زائ��ري��ة‪ ،‬مم��ا سيكون ل��ه مم��ا ال ش��ك فيه‬ ‫ ‬ ‫القرار ال عالقة له مبباريات مصر واجلزائر‬ ‫أث��ر سلبى على صادراتنا إل��ى اجل��زائ��ر‪ ،‬ولكن‬ ‫ليس بالقدر الكبير خاصة أن حجم صادراتنا والتى تخص الصادرات املصرية‪ ،‬كما قال وزير‬ ‫إل���ى اجل���زائ���ر ل��ي��س ك��ب��ي��را ل��ل��درج��ة»‪ ،‬بحسب التجارة والصناعة املصرى‪ ،‬األجهزة الكهربائية‬ ‫قول رشيد‪ ،‬مشيرا إلى أن مصر‪ ،‬إذا لم جتد والغذائية والسيراميك‪.‬‬ ‫وم��ن جهة أخ��رى‪ ،‬أظهر تقرير‬ ‫وزارة العمل ارتفاع أسعار املنتجني‬ ‫خ�ل�ال دي�س�م�ب��ر امل ��اض ��ى‪ ،‬بنسبة‬ ‫‪ ،%0.‬‬ ‫السويس لألسمنت تثبت أسعارها للشهر السابع ‬ ‫تصوير ـ مجدى إبراهيم‬ ‫ت��راج �ع��ت ش��رك��ة ال �س��وي��س ل�لأس�م�ن��ت عن‬ ‫قرارها‪ ،‬الذى كشفت عنه أمس األول‪ ،‬بزيادة‬ ‫األس �ع��ار خ�ل�ال ف �ب��راي��ر بقيمة ‪ 22.7‬مقارنة بنفس الفترة من‬ ‫عام ‪.‬حيث قامت األول��ى برفع سعر بيع‬ ‫الطن بـ‪ 15‬جنيها‪ ،‬ليصل إلى ‪ 520‬جنيها‪ ،‬بينما‬ ‫قامت الثانية بزيادة سعر الطن بــ ‪ 20‬جنيها‪،‬‬ ‫ليصل إلى ‪ 555‬جنيها‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت ب� �ل ��وم� �ب ��رج ن� �ق�ل�ا عن‬ ‫مصدرين مطلعني على األم��ر‪ ،‬ان‬ ‫احملادثات بني مايكروسوفت وأبل‬ ‫جترى منذ أسابيع‪.‬‬ ‫وم��ن وج�ه��ة نظر رح ��اب ط��ه‪ ،‬محللة مواد‬ ‫البناء فى برامي لألوراق املالية‪« ،‬ال يوجد مبرر‬ ‫لزيادة أسعار األسمنت خالل الفترة احلالية»‪،‬‬ ‫على حد قولها‪ ،‬مشيرة إلى أن تراجع شركة‬ ‫السويس عن زي��ادة األسعار ج��اء نتيجة لهذا‬ ‫السبب‪.‬وأش��ار رئيس منظمة‬ ‫التعاون والتنمية االقتصادية إل��ى أن إسرائيل‬ ‫شهدت منوا اقتصاديا بلغ ‪ 0.89‬دوالر‬ ‫ــ‪% 0.5‬مقارنة بنوفمبر السابق‪،‬‬ ‫ليصل إل��ى ‪ ،%1.‬أما القضية الثانية التى تهم املنظمة‬ ‫فتتعلق بحقوق امللكية الفكرية وش��رك��ة «تيفا»‬ ‫اإلسرائيلية للصناعات ال��دوائ��ي��ة‪ ،‬وه��ى إحدى‬ ‫كبرى الشركات املنتجة لألدوية التى ال ترتبط‬ ‫بحقوق امللكية الفكرية فى العالم‪ .‬‬ ‫ويضرب املصدر مثاال بتكتل االحتاد األوروبى‪،‬‬ ‫والذى يضم ما يقرب من ‪ 30‬دولة بينها أيضا‬ ‫خالفات سياسية‪ ،‬لكن يتم حلها على مستوى‬ ‫البرملانات دون املساس باملصالح االقتصادية‪.‬وذكر بيان صادر عن اجلمارك‬ ‫اجل��زائ��ري��ة أن ال��ق��ائ��م��ة ت��خ��ص ‪ 1141‬منتجا‬ ‫أدرج ضمن ما سمى بالقائمة السلبية اخلاصة‬ ‫باملنطقة العربية للتبادل احلر‪. 2010‬‬ ‫اجلنيه مقابل‬ ‫الدوالر‬ ‫اجلنيه مقابل‬ ‫الريال السعودى‬ ‫اجلنيه مقابل‬ ‫اليورو‬ ‫اجلنيه مقابل‬ ‫اإلسترلينى‬ ‫‪ 5.‬ف��ى ال��وق��ت ن��ف��س��ه‪ ،‬يقول‬ ‫املسئولون مبنظمة التعاون والتنمية االقتصادية‪،‬‬ ‫وم��ق��ره��ا ب��اري��س‪ ،‬إن ان��ض��م��ام أى دول���ة جديدة‬ ‫للمنظمة مرهون مبوافقة جميع الدول األعضاء‪،‬‬ ‫‪ 30‬دول��ة‪ ،‬ولكن الي��زال من غير الواضح ما إذا‬ ‫كانت أى من تلك الدول ستعترض على انضمام‬ ‫إسرائيل أم ال‪ ،‬وإن كان سيتوجب على إسرائيل‬ ‫حل القضايا الفنية الثالث أوال‪ .33‬‬ ‫‪%0.‬ومبوجب هذه السلطة يستطيع الوزير‬ ‫منع نشر أى تفاصيل عن التحقيقات وعدم إخبار‬ ‫السلطات بهذه التحقيقات بدعوى حماية مصالح‬ ‫إسرائيل القومية‪ .66‬‬ ‫‪ 10667.5‬جنيه‬ ‫للطن‪ ،‬لتعلن ع��ن اعتزامها تثبيت أسعارها‬ ‫فى ذلك الشهر‪ ،‬للمرة السابعة على التوالى‪،‬‬ ‫ليبقى سعر طن األسمنت من املصنع عند ‪455‬‬ ‫جنيها‪ ،‬وليتم توزيعه داخل القاهرة بسعر ‪500‬‬ ‫جنيه للطن‪ ،‬و‪ 520‬جنيها فى احملافظات‪ ،‬وفقا‬ ‫ملا جاء على لسان مصدر مسئول بالشركة‪ ،‬فى‬ ‫تصريحات خاصة لـ«الشروق»‪.‬ويوضح‬ ‫تقرير نيويورك تاميز أن هذه القضية السياسية‬ ‫هى سمعة إسرائيل املتدنية عامليا بسبب حرب‬ ‫غ���زة ق��ب��ل ع���ام‪ ،‬وب��س��ب��ب اس��ت��م��رار ال��ت��وس��ع فى‬ ‫املستوطنات اليهودية فى الضفة الغربية احملتلة‬ ‫وال���ق���دس ال��ش��رق��ي��ة‪ .‬وأشار التقرير‬ ‫إلى أن أولى القضايا تتعلق مبيثاق املنظمة الذى‬ ‫يهتم مبحاربة الرشوة للمسئولني األجانب‪ ،‬وهو‬ ‫ما تعتبره أه��م إجنازاتها‪ .‬‬ .‬‬ ‫ووف��ق��ا ألرق����ام ق��ط��اع ال��ت��ج��ارة اخلارجية‪،‬‬ ‫زاد حجم التبادل التجارى بني مصر والدول‬ ‫العربية أعضاء اتفاقية التيسير العربية منذ‬ ‫‪ ،1998‬ت��اري��خ دخ��ول االتفاقية حيز التنفيذ‪،‬‬ ‫من ‪ 892‬مليون دوالر‪  ‬إلى ‪ 6.5‬ه��ذا العام‬ ‫و‪ %4‬العام املقبل‪ ،‬إال أنه انتقد ارتفاع معدالت‬ ‫البطالة وسط األقلية العربية من سكان إسرائيل‪،‬‬ ‫والتمييز فى سياسات التوظيف‪.2‬من الناجت احمللى اإلجمالى فى‬ ‫اليابان و‪ %2.‬‬ ‫توقعات بنمو صادرات تركيا‬ ‫خالل الربع األول‬ ‫توقع محمد بويوكيكشى رئيس‬ ‫احتاد املصدرين األتراك أن ترتفع‬ ‫ال� �ص ��ادرات ال�ت��رك�ي��ة خ�ل�ال الربع‬ ‫األول م��ن ال �ع��ام احل��ال��ى‪ ،‬بنسبة‬ ‫تتراوح ما بني ‪ 20‬و‪ % 30‬لتصل إلى‬ ‫‪ 107.46‬جنيه‬ ‫‪ 7.‬‬ ‫ج��دي��ر ب��ال��ذك��ر أن ع��دد ال�ش��رك��ات امل�ق�ي��دة فى‬ ‫بورصة النيل بلغ ‪ 8‬شركات‪.‬‬ ‫وال ينبغى السماح باستغالل النقاط الفنية كستار‬ ‫لشىء هو فى احلقيقة قضية سياسية»‪ .‬‬ ‫ي‬ ‫ناير‬ ‫‪22‬‬ ‫> ال �ث�لاث��اء ‪ 26‬ي�ن��اي��ر‪ :‬شركة‬ ‫أى ج���ى أى ل� �ل� �ع� �ق ��ارات تعقد‬ ‫م��ؤمت��را ص�ح�ف�ي��ا ع��ن مستقبل‬ ‫السوق العقارية فى مصر وعائد‬ ‫االستثمار فيها فى ‪.95‬و‪%0.‬ويضيف التقرير أن وزير‬ ‫الدفاع اإلسرائيلى لديه من السلطة ما يخوله‬ ‫اإلش���راف على نتائج التحقيقات بشأن ا َ‬ ‫ِلرشا‬ ‫التى تدفعها الشركات اإلسرائيلية إلى املسئولني‬ ‫األجانب‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫من أنها وقعت على ميثاق محاربة الرشوة ضمن‬ ‫مسوغات االنضمام إلى املنظمة‪ ،‬يقول مسئولو‬ ‫املنظمة إن أس��ل��وب تعاملها م��ع ه���ذه القضية‬ ‫يسبب بعض الصعوبات‪ .‬‬ ‫لكن إذا كانت اجلزائر تريد أن تطبق سياسة‬ ‫حمائية لفترة فكان يتعني عليها‪ ،‬تبعا لرشيد‪ ،‬أن‬ ‫تتناقش مع الدول العربية‪« ،‬ويجب على األقل أن‬ ‫تعطينا نفس املزايا‪ ،‬الذى يحصل عليها االحتاد‬ ‫األوروبى‪ ،‬أليست الدول العربية أولى باحلصول‬ ‫على تلك املزايا أو أكثر؟!» قال رشيد‪.‬وبعد فترة مت‬ ‫توسيعها لتشمل عضويتها بلدا ًنا غير أوروبية‪،‬‬ ‫وفى سنة ‪ 1960‬مت إصالحها لكى تكون منظمة‬ ‫التعاون والتنمية االقتصادية‪ .‬‬ ‫ح� �ق���ق االق�� �ت�� �ص� ��اد الصينى‬ ‫معدل من��و خ�لال ع��ام ‪ ،2009‬بلغ‬ ‫‪ %8.74‬جنيه‬ ‫‪ 8.‬لكنه‬ ‫اعترف أيضا بأن إسرائيل‪ ،‬على خالف مع دول‬ ‫أخرى صغيرة على وشك االنضمام للمنظمة مثل‬ ‫تشيلى وسلوفينيا واستونيا‪ ،‬قد تواجه اعتراضات‬ ‫ال ع�ل�اق���ة ل��ه��ا ب��ال��ن��ق��اط ال��ف��ن��ي��ة ال���ت���ى ينبغى‬ ‫مواجهتها‪ .‬وتوافر قواعد قيد أكثر مرونة‬ ‫وقواعد إفصاح أقل مقارنة بالبورصة الرئيسية‬ ‫للتيسير على الشركات الصغيرة واملتوسطة‪.2010‬‬ ‫> األح ��د ‪ 14‬ف �ب��راي��ر‪ :‬املؤمتر‬ ‫ال �س �ن��وى مل�ج�ل��ة اإليكونوميست‬ ‫ال� �ب ��ري� �ط ��ان� �ي ��ة ع� ��ن االقتصاد‬ ‫املصرى‪.9‬‬ ‫مقارنة بعام ‪ ،2008‬كما ارتفعت‬ ‫مبيعات التجزئة بنسبة ‪.‬‬ ‫ويوضح التقرير أن األمني العام ملنظمة التعاون‬ ‫والتنمية االق��ت��ص��ادي��ة‪ ،‬أجن��ي��ل ج��وري��ا‪ ،‬وه��و من‬ ‫املكسيك‪ ،‬والذى يزور إسرائيل حاليا ملناقشة تلك‬ ‫النقاط مع كبار املسئولني‪ ،‬وقد أعرب عن ثقته‬ ‫فى إمكانية حل تلك القضايا‪ ،‬ومن ثم انضمام‬ ‫إسرائيل إلى املنظمة خالل العام احلالى‪ ،‬حتى‬ ‫وإن أخفقت فى اللحاق مبوعد مايو املقبل‪ .‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫مال وأشغال‬ ‫مؤشر نيكى‬ ‫ــ‪%0.‬‬ ‫وميس القرار اجلزائرى املنتجات املستوردة‬ ‫ّ‬ ‫ع��ل��ى اخل��ص��وص م��ن ت��ون��س وم��ص��ر واملغرب‬ ‫ولبنان واألردن والسعودية وليبيا واإلمارات‬ ‫العربية املتحدة‪ .‬‬ ‫‪ ‬كتب ـ محمد جاد‪:‬‬ ‫اتفقت اللجنة االستشارية لبورصة النيل فى‬ ‫اجتماعها األخير على رفع اقتراح إلدارة البورصة‬ ‫امل �ص��ري��ة ب��زي��ادة احل ��د األق �ص��ى ل� ��رءوس أموال‬ ‫الشركات املقيدة فى البورصة‪ ،‬وه��ى مخصصة‬ ‫للشركات الصغيرة واملتوسطة احلجم‪ ،‬عن حدها‬ ‫احل��ال��ى ال �ب��ال��غ ‪ 25 ‬م�ل�ي��ون ج�ن�ي��ه ب �ه��دف جذب‬ ‫املستثمرين لالستثمار فى هذه الشركات‪ ،‬وذلك‬ ‫تبعا ملا ذكره محمد عمران نائب رئيس البورصة‬ ‫املصرية‪.68‬‬ ‫ــ‪%0.‬‬ ‫كما ثبتت شركتا مصر قنا والقومية لألسمنت‬ ‫أسعارهما خالل شهر فبراير‪ ،‬لتتراوح أسعار‬ ‫الشركة األولى ما بني ‪ 500‬و‪ 555‬جنيها‪ ،‬فى‬ ‫حني يبلغ سعر البيع للمصنع بالنسبة للقومية‬ ‫لألسمنت ‪ 455‬جنيها للطن‪ ،‬و‪ 510‬جنيهات‬ ‫للطن للمستهلك بالقاهرة واحملافظات‪.%17.‬‬ ‫وت �ع��د ب��ورص��ة ال �ن �ي��ل أول س ��وق ف��ى املنطقة‬ ‫تستهدف دعم وتنمية الشركات املتوسطة والصغيرة‬ ‫فى منطقة الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪ ،‬حيث‬ ‫تتيح للشركات املقيدة احلصول على التمويل الالزم‬ ‫بدون إجراءات معقدة أو احلاجة إلى ضمانات أو‬ ‫أص��ول مقابلة‪ ،‬ع�لاوة على تأمني وحماية حقوق‬ ‫جميع الشركاء املساهمني ف��ى الشركة وتسهيل‬ ‫عمليات خ��روج املساهمني م��ن الشركات خاصة‬ ‫الشركات العائلية‪ .‬ثم ينتقل‬ ‫التقرير إلى القضية الثالثة‪ ،‬وهى تعريف إسرائيل‬ ‫ألراضيها فيما يتعلق باملعلومات االقتصادية‪.‬‬ ‫وكانت السويس لألسمنت قد قامت بتثبيت‬ ‫أسعارها فى يناير‪ ،‬ولم ترفع الشركة أسعارها‬ ‫منذ أغسطس ‪ ،2008‬بينما قامت شركتا بنى‬ ‫سويف وأسيوط لألسمنت‪ ،‬اململوكتان ملجموعة‬ ‫سيمكس لألسمنت‪ ،‬بكسر ال�ق��اع��دة ورفعتا‬ ‫أسعارهما فى يناير‪ ،‬للمرة األول��ى أيضا منذ‬ ‫أغسطس‪ .‬‬ ‫ووص��ل ع��دد ال��رع��اة املعتمدين‪ ‬إلى ‪ 24‬شركة‬ ‫ح��ال�ي��ا ‪ ‬و ال��راع��ى املعتمد ه��و إح ��دى الشركات‬ ‫املتخصصة فى االستشارات املالية وينحصر دوره‬ ‫ف��ى تأهيل الشركة للقيد ف��ى ب��ورص��ة النيل‪ ،‬مع‬ ‫اإلعداد لعملية طرح أسهمها‪ ،‬باإلضافة إلى تدريب‬ ‫العاملني لدى الشركة على قواعد القيد واإلفصاح‬ ‫وكيفية االلتزام بها‪.‬‬ ‫وذكر تقرير نشر أخيرا فى صحيفة نيويورك‬ ‫ت��امي��ز أن ه��ن��اك ع���دة ق��ض��اي��ا ت��ع��وق انضمام‬ ‫إس��رائ��ي��ل إل���ى م��ج��م��وع��ة ال��ص��ف��وة االقتصادية‬ ‫الدولية‪ ،‬ورأى التقرير أن إسرائيل حتولت خالل‬ ‫العقدين املاضيني من دولة ذات اقتصاد محدود‬ ‫تتحكم فيه احل��ك��وم��ة إل��ى دول���ة تقنية حتكمها‬ ‫آليات السوق‪ ،‬وإنها تخوض حاليا املرحلة األخيرة‬ ‫قبل االنضمام إلى النادى احلصرى على الدول‬ ‫املتطورة‪ ،‬غير أن جتارة السالح السرية وصناعة‬ ‫األدوية التى لم تثبت فاعليتها واحتالل األراضى‬ ‫العربية يثير تساؤالت مهمة بشأن إسرائيل فى‬ ‫اللحظات األخيرة قبل انضمامها‪.6‬تبعا لبيانات‬ ‫م��ن اجل�ه��از امل��رك��زى للمعلومات‬ ‫البحرينى‪ ،‬وأضافت البيانات أن‬ ‫مؤشر أسعار املستهلكني املنتج‬ ‫ال�ص�غ�ي��ر ل�ل�ن�ف��ط ارت��ف��ع بنسبة‬ ‫‪ %0.

75‬‬ ‫‪%5.‬‬ ‫وي��واج��ه السيد ميسييه دع��وى قضائية أخ��رى فى احملاكم الفرنسية‪.5‬‬ ‫مدينة نصر‬ ‫‪1000‬جنيه‬ ‫‪ 5000‬جنيه‬ ‫بنك ‪HSBC‬‬ ‫‪%5.‬‬ ‫‪7‬‬ ‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫جلميع طبقات الشعب‪ ،‬ولكن هذه‬ ‫الظاهرة ب��دأت تتالشى مؤخرا بعد‬ ‫انتشار سالسل الهايبر ماركت فى‬ ‫جميع أنحاء مصر‪« ،‬فاملكان هناك‬ ‫أوس ��ع‪ ،‬وال �ع��رض أف�ض��ل‪ ،‬وذل��ك كله‬ ‫بسبب اإلمكانات املادية األكبر‪ ،‬ولكن‬ ‫لكل طبقة رزق �ه��ا‪ ،‬وه��ذه احمل��ال لم‬ ‫تنجح بعد فى القضاء على نشاطنا‪،‬‬ ‫فما زال هناك زبون للكشك‪ ،‬والباقى‬ ‫علينا إح�ن��ا»‪ ،‬بحسب ق��ول��ه‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل��ى أن��ه ح ��اول ف��ى ال�ف�ت��رة األخيرة‬ ‫تنويع منتجاته وضغط نفقاته لتنويع‬ ‫البضاعة‪.‬‬ ‫وف��ى أغسطس ‪ 2002‬ق��ام مجلس إدارة الشركة بطرد السيد ميسييه‪.‬‬ ‫ووف� �ق ��ا مل�ق�ي�م�ين ع� ��رب ومواطنني‬ ‫إماراتيني فإن رواج وانتشار مثل تلك‬ ‫املنتجات يعود إلى كونها تباع بأسعار‬ ‫زه �ي��دة ف��ى األس � ��واق احمل �ل �ي��ة بدبى‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ت� �ت ��راوح ب�ي�ن «‪ 7‬دراه � ��م و ‪12‬‬ ‫درهما إماراتيا» مبا يعادل «‪ 11‬و ‪18‬‬ ‫جنيها مصريا»‪ ،‬فى الوقت ال��ذى تباع‬ ‫النسخ األصلية منها فى مراكز التوزيع‬ ‫املعتمدة مببلغ ‪ 85‬درهما «‪ 125‬جنيها‬ ‫مصريا»‪.‬‬ ‫مالحقة مستمرة‬ ‫وألن القانون اإلماراتى يصنف هؤالء‬ ‫الباعة على أنهم «باعة جائلون»‪ ،‬فإن‬ ‫مالحقة مستمرة تتم من قبل السلطات‬ ‫املعنية فى اإلم��ارة‪ ،‬حيث أسفرت آخر‬ ‫احلمالت التفتيشية فى مايو املاضى‬ ‫ع��ن ض�ب��ط ب�ل��دي��ة دب ��ى ب��ال �ت �ع��اون مع‬ ‫شرطة دبى وإدارة اجلنسية واإلقامة‬ ‫لـ‪ 261‬بائعا متجوال‪ ،‬ومصادرة ‪4069‬‬ ‫مصنفا ف�ك��ري��ا م�ق�ل��دا تشمل أفالما‬ ‫منسوخة على أقراص «سى دى»‪ ،‬و‪127‬‬ ‫م�ص�ن�ف��ة م�خ�ل��ة ب � ��اآلداب م�ن�ه��ا أفالم‬ ‫منسوخة على أق��راص مدمجة‪ ،‬هذا‬ ‫إل��ى ج��ان��ب ‪ 3791‬سلعة تشمل مواد‬ ‫متنوعة كاملالبس اجلاهزة والساعات‬ ‫والعطور والكاميرات منخفضة اجلودة‬ ‫وم �ق �ل��دة‪ ،‬ك�م��ا أع�ل�ن��ت ال�س�ل�ط��ات عن‬ ‫توفير رقم هاتف مجانى للشكاوى ذات‬ ‫العالقة بهذه املنتجات أو غيرها‪.‬‬ ‫وتختلف األسعار فى فترة الصيف بنسب عالية‪ ،‬وذلك بسبب إقبال العرب‬ ‫والسائحني على ش��ارع الهرم‪ ،‬ال��ذى تكثر فيه ال�ب��ازارات السياحية والنوادى‬ ‫الليلية‪ ،‬تبعا لعبداملقصود‪ ،‬مشيرا إلى أن رغبة العرب اإلقامة فى شارع الهرم‬ ‫دائما ما ترفع سعر التمليك وأسعار إيجار الشقق املفروشة لتصل إلى ‪200‬‬ ‫جنيه يوميا‪.‬وخالل تلك الفترة‪ ،‬هبط سعر سهم فيفندى‬ ‫بنسبة ‪ 89‬فى املائة‪.‬‬ ‫أسعار اإليجار اجلديد‬ ‫كتب ـ أحمد إسماعيل‪:‬‬ ‫فى شارع من أشهر شوارع مصر‪ ،‬يجلس جمال حافظ سمسارالعقارات بشارع‬ ‫الهرم ساعات طويلة فى انتظار قدوم راغبى امتالك شقق املنطقة أو إيجارها»‪.‬‬ ‫قصة محمود تتكرر يوميا فى دبى‬ ‫م��ع آخ��ري��ن م��ن جنسيات مختلفة فى‬ ‫دب��ى‪ ،‬فى مواجهة بائعني صينيني من‬ ‫اجلنسني يتبادلون أحياء اإلم��ارة‪ ،‬غير‬ ‫أنهم منشرون بكثافة فى املدينة العاملية‬ ‫أح ��د أح���دث األح��ي��اء ال�س�ك�ن�ي��ة التى‬ ‫بيع األفالم املصرية في الصيف مصدر رزق لبعض الصينيني هناك ‬ ‫أنشأتها شركة نخيل للتطوير العقارى‬ ‫ف��ى دب��ى منذ ‪ 4‬س�ن��وات‪ ،‬لتجمع طرز‬ ‫معمارية بأسماء ال ��دول‪ ،‬كما تتوافق‬ ‫فى مبانيها مع تصميمات املعمار فى‬ ‫هذه الدول‪..‬‬ ‫فسوف يخضع للمحاكمة ف��ى وق��ت الح��ق م��ن ه��ذا ال��ع��ام بتهمة إصدار‬ ‫معلومات كاذبة أو مضللة‪ ،‬والتالعب املزعوم فى سعر السهم خالل الفترة‬ ‫من ‪ 2000‬حتى ‪.2002‬‬ ‫من الفينانشال تاميز (الفينانشال تاميز ليمتد (‪ .‬أما أسعار اإليجار اجلديد فتتراوح فى‬ ‫هذه املناطق ما بني ‪ 500‬و‪ 1000‬جنيه شهريا‪« ،‬ألنها مناطق زحمة ومتكدسة‪،‬‬ ‫ويعتبرونها مناطق شعبية»‪ ،‬على حد تعبير حافظ‪.‬‬ ‫وتتميز املنطقة بشكل عام بقلة وجود عقارات إيجار قدمي بها‪ ،‬وتتراوح أسعار‬ ‫اإليجار اجلديد فيها ما بني ‪ 1500‬و‪ 2000‬جنيه شهريا‪ ،‬وذل��ك بسبب ندرة‬ ‫الشقق املتاحة لاليجار حيث أن معظم شقق اإليجار اجلديد املوجودة بها غير‬ ‫مستغلة فى الوقت احلالى‪ ،‬فهى عادة محجوزة ألبناء أصحاب هذه الشقق‪،‬‬ ‫تبعا حلافظ‪.2002‬‬ ‫وأجريت فى محكمة والية نيويورك محاكمة املدعى عليهم بدعوى اقتراف‬ ‫‪ 57‬انتهاكا لقانون األوراق املالية فى الواليات املتحدة‪ .‬‬ ‫الصينيون هم األكثر عددا فى قلب‬ ‫املدينة العاملية‪ ،‬وهم أبطال إمبراطورية‬ ‫ال�ت�ج��ارة داخ��ل وخ ��ارج م��رك��ز التسوق‬ ‫الصينى الكائن ف��ى أط ��راف املدينة‪،‬‬ ‫وحتديدا بالقرب من مقر إقامتهم فى‬ ‫احلى السكنى الذى يحمل اسمهم‪.‬‬ ‫وتنخفض األسعار عند االنتقال للمناطق الشعبية فى شارع الهرم ففى مناطق‬ ‫«العمرانية» و«ترسا» و«الثالثينى» و«خامت املرسلني»‪ ،‬تتراوح أسعار متر التمليك‬ ‫ما بني ‪ 1000‬جنيه و‪ 1500‬جنيه للمتر‪ .75‬‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪%6.)2009‬كل احلقوق محفوظة‪.5‬‬ ‫‪%5..‬‬ ‫صاح ـ ـ ــب الكشك يعتبره كن ـ ًـزا ال يجوز التفري ــط في ـ ــه‬ ‫رغم أن عمره ال يتجاوز العشرين‬ ‫عاما‪ ،‬فإن أحمد ص�لاح‪ ،‬طالب فى‬ ‫سنة ثالثة ح �ق��وق‪ ،‬يتولى مسئولية‬ ‫كشك والده‪ ،‬مع أخيه‪ ،‬منذ ما يقرب‬ ‫من ‪ 7‬سنوات‪« ،‬ده رزقنا وأكل عيشنا‪،‬‬ ‫ول��و م��ش إح�ن��ا ال�ل��ى حافظنا عليه‬ ‫ووق �ف �ن��ا ف �ي��ه‪ ،‬ع�م��ر م��ا ح��د هيعمل‬ ‫ك ��ده»‪ ،‬ي�ق��ول ص�ل�اح‪ ،‬ال ��ذى يتقاسم‬ ‫وردي � ��ات ال ��وق ��وف ف��ى ال �ك �ش��ك مع‬ ‫أخيه‪ ،‬وفقا جل��دول محاضراته فى‬ ‫اجلامعة‪.‬وقد سجلت فيفندى ‪ 4.‬‬ ‫ويدعى حملة األسهم‪ ،‬وم��ن بينهم ‪ 500‬أل��ف فرنسى األم��ر غير املألوف‬ ‫بالنسبة لشركة أمريكية ــ أن املدعى عليهم كانوا فى الفترة من نوفمبر ‪2000‬‬ ‫إلى أغسطس ‪ 2002‬يعلمون أن شركتهم أضعف كثيرا مما تصوره بياناتهم‬ ‫العامة‪ ،‬غير أنهم لم يعلنوا ذلك‪ .‬‬ ‫جريدة «الشروق» مسئولة مسئولية تامة على توفير هذه املادة املترجمة‪ ،‬وال‬ ‫تتحمل الفينانشال تاميز ليمتد أية مسئولية عن دقة أو مستوى الترجمة‪  .‬‬ ‫وحصل محامو حملة األسهم على ملخص للتحذيرات املؤملة من السيد هانيزو‬ ‫إلى السيد ميسييه من تصرفات الرئيس التنفيذى على قمة املجموعة‪..‬‬ ‫لكن ع��ام األزم��ة شهد العكس‪ ،‬تبعا لعبداملقصود‪ ،‬فقد انخفضت أسعار‬ ‫العقارات وإيجار الشقق املفروشة‪ ،‬والتى لتص إلى ‪ 50‬جنيها يوميا فى املتوسط‬ ‫بسبب قلة عدد العرب‪ ،‬الذين وج��دوا خالل موسم الصيف املاضى «األزمة‬ ‫التى جعلت العرب ال يقبلون على شراء العقارات فى هذه الفترة»‪ ،‬كما قال‬ ‫عبداملقصود‪.‬وإذا ثبت عدم مسئولية املدعى عليهم‪ ،‬رمبا يستأنف حملة األسهم‬ ‫احلكم‪.‬‬ ‫أس��رع��ت ألت �ع��رف إل ��ى ه ��ذا الشاب‪،‬‬ ‫وإذا به يبادرنى بلغة إجنليزية ممزوجة‬ ‫بالصينية قائال‪« :‬دى فى دى إجنلس‬ ‫آند آربى»‪.‬نيفني كامل حتدثت مع‬ ‫صاحب الكشك‪.75‬‬ ‫الدقى‬ ‫‪ 2500‬جنيه‬ ‫‪ 6000‬جنيه‬ ‫املنطقة‬ ‫أقل سعر للمتر أعلى سعر للمتر‬ ‫مصر اجلديدة‬ ‫‪ 3500‬جنيه‬ ‫‪4000‬جنيه‬ ‫كتوبر‬ ‫‪1500‬جنيه‬ ‫‪ 2000‬جنيه‬ ‫مدينة نصر‬ ‫‪ 3000‬جنيه‬ ‫‪ 5000‬جنيه‬ ‫الشروق‬ ‫‪1000‬جنيه‬ ‫‪ 5000‬جنيه‬ ‫املعادى‬ ‫‪ 3000‬جنيه‬ ‫‪ 7000‬جنيه‬ ‫الدقى‬ ‫‪ 3000‬جنيه‬ ‫‪1000‬جنيه‬ ‫آخر تقاليع املنتجات الصينية فى دبى‬ ‫سينما وسياسـ ــة وأحداث ساخنـ ــة فى أسطوانات مدمجـ ــة للبي ــع‬ ‫دبى ـ على مرجان‪:‬‬ ‫إذا ك��ان الصينيون قد انتشروا فى‬ ‫قلب األحياء الشعبية بالقاهرة يروجون‬ ‫ل�ب�ض��اع�ت�ه��م ول�غ�ت�ه��م ال �ت��ى مت ��زج بني‬ ‫الصينية واإلجنليزية والعربية‪ ،‬صانعني‬ ‫ب��ذل��ك قصصا طريفة وغ��ري�ب��ة أينما‬ ‫وجدوا وحيثما كانوا‪ ،‬فإن أقرانهم فى‬ ‫دبى صنعوا تفاصيل مختلفة ملنتجاتهم‬ ‫ال� �ت ��ى حت ��اك ��ى األح � � ��داث والقضايا‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة وال �س �ي��اس �ي��ة الساخنة‬ ‫ف ��ى امل �ن �ط �ق��ة ال �ع��رب �ي��ة م ��ن القضية‬ ‫الفلسطينية إلى مقتل املطربة سوزان‬ ‫متيم‪ ،‬كما حتكى فى جانب منها عن‬ ‫إسماعيل ي��اس�ين ف��ى البوليس وجنم‬ ‫اجليل تامر حسنى ــ كما يلقبه الشباب‬ ‫ــ ومحمد سعد وأحمد السقا وعادل‬ ‫إمام وعمر الشريف وآخرون من جنوم‬ ‫السينما املصرية‪.‬‬ ‫وتركزت الدعوى على فترة ‪ 21‬شهرا‪ ،‬أعقبت عملية دمج ثالثية ضمت‬ ‫شركة فيفيندى‪ ،‬وسيجرام‪ ،‬التى كانت متتلك استوديوهات يونيفرسال‪ ،‬وشركة‬ ‫كنال بالس الفرنسية خلدمة تشغيل القنوات التليفزيونية ذات الرسوم‪.‬‬ ‫وأضاف السيد آبى‪« :‬أنها قضية ضخمة‪ .‬‬ ‫وينتقد وسام مالك ــ لبنانى يعمل فى‬ ‫شركة خاصة بدبى ــ الكتابات الصينية‬ ‫التى تزخر بها أغلفة تلك األسطوانات‪،‬‬ ‫وال�ت��ى ت��ؤك��د أن�ه��ا م��ن صناعة «هواة»‬ ‫ول �ي��س م �ح �ت��رف�ين ف��ى ه ��ذا الصدد‪،‬‬ ‫خ �ص��وص��ا أن �ه��ا ال حت �م��ل أى ماركة‬ ‫جتارية على غالفها‪.5‬مليار دوالر)‪.‬الناس ترغب فى الهدوء وشارع‬ ‫الهرم زحمه ومزعج طوال اليوم‪ ،‬مما يودى إلى عزوف اجلميع عنه»‪ ،‬تبعا لعبد‬ ‫املقصود‪ ،‬مشيرا إلى أن اإليجار فى املنطقة يتراوح ما بني ‪ 1700‬و‪ 2500‬جنيه‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫ويشير على عبداملقصود‪ ،‬سمسار فى نفس الشارع‪ ،‬إلى أن املناطق الواقعة‬ ‫بني شارعى الهرم وفيصل يزداد عليها الطلب‪ ،‬ولذلك ترتفع أسعارها لتتراوح‬ ‫ما بني ‪ 2250‬جنيها و‪ 3500‬جنيه للمتر‪« .‬‬ ‫واح �ت��وت احملاكمة على ش�ه��ادة حية م��ن فترة ف��ى ت��اري��خ الشركة انتهت‬ ‫وفيفندى على شفا اإلفالس بعد سلسلة من الصفقات اجلريئة التى أبرمها‬ ‫السيد ميسييه وقيمتها ‪ 77‬مليار دوالر‪.‬‬ .22 Jan.‬‬ ‫أما حمادة جاد بواب بإحدى عمارات شارع الهرم‪ ،‬والذى يستغل وقت فراغه‬ ‫فى العمل كسمسار فيقول إن منطقة نصر الثورة الواقعة فى بداية شارع الهرم‬ ‫هى أعلى املناطق سعرا للشقق التمليك ويصل سعر املتر فيها إل��ى ‪3300‬‬ ‫جنيه‪.‬‬ ‫ت� �ف ��اص� �ي ��ل م� �ت� �ش ��اب� �ك ��ة ف � ��ى قلب‬ ‫إمبراطورية بائعى أسطوانات األفالم‬ ‫العربية ـ �ـ الصينية ف��ى دب ��ى‪ ،‬شكلت‬ ‫م�لام��ح ه��ذا ال�ع��ال��م ال ��ذى ي�ب��دأ أولى‬ ‫م ��راح� �ل ��ه م���ن داخ� � ��ل ش��ق��ق صغيرة‬ ‫ف��ى ب�ن��اي��ات سكنية يسكنها ع��دد من‬ ‫الشباب الصينيني الذين يقومون بنسخ‬ ‫أس�ط��وان��ات األف�ل�ام الغربية والعربية‬ ‫وحتديدا املصرية منها ــ لينتشروا بعد‬ ‫ذلك فى بنايات دبى لترويج بضاعتهم‬ ‫بأسعار تنافسية‪.75‬‬ ‫الشروق‬ ‫‪ 400‬جنيه‬ ‫‪1000‬جنيه‬ ‫بنك مصر‬ ‫‪%5 .‬‬ ‫ويقول حافظ إن أسعار الوحدات العقارية يتحدد بناء على موقع الشقة فعلى‬ ‫سبيل املثال املنطقة املمتدة من بداية شارع الهرم وحتى «مدكور»‪ ،‬والتى تقع‬ ‫بجوار مبنى محافظة اجليزة تعد من األحياء الراقية بالشارع املزدحم دائما‬ ‫مما يرفع سعرها‪ .‬‬ ‫فقد رفع مليون مستثمر من الواليات املتحدة وفرنسا وبريطانيا وهولندا‬ ‫دع��وى ضد الشركة وج��ان م��ارى ميسييه رئيسها التنفيذى السابق املغامر‪،‬‬ ‫وجيلوم هانيزو مديرها املالى السابق‪ ،‬يتهمونهم بالتدليس فى بيان األداء‬ ‫املالى والتشغيلى خالل طفرة استحواذ فى الفترة من ‪ 2000‬إلى ‪.‬أعتقد أنها أكبر دعوى جماعية‪،‬‬ ‫تنتظر حكما فيها‪ ،‬على األقل فى مجال األوراق املالية»‪.‬والذى تتنوع‬ ‫منتجاته‪ ،‬وإن كانت ف��ى مجملها ال‬ ‫يتعدى إجمالى قيمتها «األلف جنيه»‪،‬‬ ‫بحسب ص�لاح‪ ،‬ولكن الشىء املؤكد‬ ‫أن «ص��اف��ى ال��رب��ح ال ��ذى ي ��دره هذا‬ ‫املكان يتعدى التكاليف‪ ،‬لكننا بحاجة‬ ‫إلى دخل أكبر لتطويره‪ ،‬فالكشك فى‬ ‫ال��وق��ت احل��ال��ى ف��ى أس ��وأ حاالته»‪،‬‬ ‫على حد تعبير صالح‪.‬‬ ‫يحكى‪« :‬كان يوما غير عاديا‪ ،‬حيث‬ ‫أخ �ب��رن��ى ال �ب��ائ��ع أن ��ه ي �ق��وم شخصيا‬ ‫بإعداد هذه األسطوانات داخل مسكنه‬ ‫فى إحدى بنايات احلى الصينى بامليناء‬ ‫ال �ع��امل �ي��ة ف ��ى دب� ��ى‪ ،‬وأن زم �ل��اءه من‬ ‫الشباب والفتيات يشاركونه تلك املهنة‬ ‫التى أعتقد أن انتشارها يعود لرخص‬ ‫ثمنها وجودتها‪.5‬‬ ‫الهرم وفيصل‬ ‫‪ 600‬جنيه‬ ‫‪ 4000‬جنيه‬ ‫بنك اإلسكندرية‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪%6.‬دق‬ ‫ج ��رس ال �ب��اب‪ ،‬وم ��ن ال �ع�ين السحرية‬ ‫رأيت عينا شاحبة تكاد ال ترى بالعني‬ ‫باملجردة‪ .‬نحن‬ ‫نضع ثالجات الشركات أو يافطات‬ ‫إع�ل�ان ��ات� �ه ��م‪ ،‬م �ق��اب��ل تخفيضات‪،‬‬ ‫وتسهيالت ف��ى ال �س��داد‪ ،‬واحلصول‬ ‫ع�ل��ى ق��در مخفض م��ن املنتجات»‪،‬‬ ‫أسعار الفائدة على الودائع باجلنيه املصرى‬ ‫تصوير ـ هبة خليفة‬ ‫يوضح صالح‪.‬العني الشاحبة تسكن جسدا‬ ‫نحيفا يرتدى زيا متواضعا وبيده حقيبة‬ ‫جلدية سوداء متوسطة احلجم‪ .‬‬ ‫وللوهلة األولى‪ ،‬حني ترى األكشاك‬ ‫القاطنة فى شارع الثورة‪ ،‬تعتقد أن‬ ‫دخ��ل الكشك ي��أت��ى ف��ى األث ��اث من‬ ‫تالمذة املدارس‪ ،‬ومن ثم يكون الرواج‬ ‫أكثر فى موسم الشتاء‪ ،‬إال أن صالح‪،‬‬ ‫يوضح أن «مبيعات الكشك لهؤالء‬ ‫التالمذة ال تساهم بجزء كبير فى‬ ‫إجمالى إيراداته‪ ،‬خاصة أن املدارس‬ ‫الثالث املوجودة فى الشارع حكومية‪،‬‬ ‫أى أن تالمذتها من الطبقة الفقيرة»‪،‬‬ ‫بحسب قوله‪ ،‬مضيفا «على العكس‬ ‫نحن نحقق أرب��اح��ا أكبر فى موسم‬ ‫الصيف‪ ،‬بسبب كثرة مبيعات احلاجة‬ ‫الساقعة والسجائر»‪ ،‬كما جاء على‬ ‫لسانه‪.‬‬ ‫ويضيف جاد‪ :‬هذه املناطق الراقية أحياء فاطمة رشدى‪ ،‬واملساحة‪ ،‬واحملافظة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى منطقة وميبى‪ ،‬بسبب «هدوء شوارعها»‪ ،‬تبعا لعبداملقصود‪.2003‬‬ ‫غير أن أى حكم باملسئولية ع��ن اإلض ��رار وص ��دور ق��رار قضائى بدفع‬ ‫تعويضات ضخمة سوف يكون وقعه ثقيال على الشركة الفرنسية‪ ،‬حتى وإن‬ ‫كان موضع استئناف‪ .‬‬ ‫ف��إذا وقفت فى ش��ارع الثورة أمام‬ ‫ه ��ذا ال �ك �ش��ك‪ ،‬جت��د م��ن ب �ع��ده ومن‬ ‫قبله على نفس الرصيف‪ ،‬ما ال يقل‬ ‫ع��ن ث�لاث��ة أك� �ش ��اك‪ ،‬وف ��ى السنتني‬ ‫األخ �ي��رت�ين‪ ،‬مت اف �ت �ت��اح ال �ع��دي��د من‬ ‫احمل� ��ال ال �ت��ى ت�ب�ي��ع ن �ف��س منتجات‬ ‫الكشك‪ ،‬مثل «أون ذا رن»‪ ،‬و«كويك‬ ‫إكسبريس»‪ ،‬األمر الذى كان له «تأثير‬ ‫سلبى كبير على مبيعات الكشك‪،‬‬ ‫نتيجة لتعدد املنتجات ورخص ثمنها‬ ‫ف��ى ه��ذه احمل ��ال‪ ،‬مم��ا يجعلها أكثر‬ ‫ق��درة على املنافسة»‪ ،‬تبعا لصاحب‬ ‫الكشك‪.‬‬ ‫وسام اعتبر أن «جلوء هؤالء الباعة‬ ‫إل��ى توفير ب��رن��ام��ج إل�ك�ت��رون��ى لعرض‬ ‫ال��ق��رآن ال �ك��رمي م��ن خ�ل�ال أسطوانة‬ ‫مدمجة‪ ،‬يعد حيلة ذكية جلذب انتباه‬ ‫زب��ائ �ن �ه��م م ��ن ال� �ع���رب‪ ،‬وي��ص��ف هذا‬ ‫البرنامج ه��و واح��د م��ن ب��رام��ج كثيرة‬ ‫ل��ع��رض امل �ل �ف��ات امل � �ق� ��روءة بالصوت‬ ‫وال � �ص� ��ورة وه� ��ى م �ت��اح��ة ع �ب��ر شبكة‬ ‫اإلن��ت��رن��ت‪ ،‬وه � ��ؤالء ال �ب��اع��ة يقومون‬ ‫بتحميلها وبيعها لنا»‪.‬‬ ‫واالبتسامة ال تفارق وجه صالح‪،‬‬ ‫وه��و يتعامل م��ع الزبائن التى تأتى‬ ‫إل�ي��ه‪ ،‬ول�ك��ن ه��ذا ال يعنى‪ ،‬كما جاء‬ ‫على لسانه‪ ،‬ان��ه س��وف يقبل إهانة‬ ‫شخصية م��ن أى زب ��ون‪ ،‬فكثيرا ما‬ ‫ص��ادف��ن��ى زب ��ائ ��ن ع �ص �ب �ي��ة تتلفظ‬ ‫بكلمات ج��ارح��ة‪ ،‬ال أرد عليها‪ ،‬كما‬ ‫علمنى والدى‪ ،‬ولكنى على الفور أقرر‬ ‫عدم بيع أى منتج لها‪ ،‬وأضاف‪« :‬أنا‬ ‫أب�ح��ث ع��ن ال� ��رزق‪ ،‬ول�ك��ن م��ا حدش‬ ‫يجى على كرامتى»‪ ،‬يقول صالح‪.‬وخالل احملاكمة التى‬ ‫استمرت ثالثة ش�ه��ور‪ ،‬واختتمت األس�ب��وع امل��اض��ى‪ ،‬اع�ت��رف السيد ميسيه‬ ‫بارتكاب أخطاء إدارية‪ ،‬لكنه أنكر جميع تهم االحتيال‪.‬‬ ‫ويكاد يكون من املؤكد أن تستأنف فيفندى‪ ،‬والسيد ميسييه والسيد هانيزو‬ ‫ضد أى حكم مبسئوليتهم عن األض��رار‪ ،‬وهو ما سيضيف عدة سنوات إلى‬ ‫الدعوى القضائية التى بدأت عام ‪.‬‬ ‫«صاحب كشك زم��ان يعنى مالك‬ ‫ث � ��روة»‪ ،‬وف �ق��ا ل �ص�لاح‪ ،‬خ��اص��ة وإن‬ ‫ك ��ان ف��ى ش ��ارع رئ�ي�س��ى م�ث��ل شارع‬ ‫ال� �ث ��ورة ب �ح��ى امل �ه �ن��دس�ين‪« ،‬حولنا‬ ‫ث�لاث م ��دارس‪ ،‬ون ��ادى الصيد‪ ،‬كما‬ ‫أن سيارات عديدة متر من أمامنا‪،‬‬ ‫وه��ى فى طريقها إل��ى مطلع كوبرى‬ ‫أك��ت��وب��ر»‪ ،‬ي��وض��ح ص��اح��ب الكشك‬ ‫الصغير‪ ،‬امل��وج��ود ف��ى نفس مكانه‬ ‫منذ أكثر من ‪ 20‬عاما‪ . 2010‬‬ ‫من ترسا وخامت املرسلني‬ ‫وحتـ ــى مدكور ف ـ ــى ش ــارع‬ ‫تبعا للهدوء‬ ‫الهرم السعر ً‬ ‫ال يفارق الكشك حتى فى أوقات فراغه‪ ،‬وإن كان‬ ‫يستغل بعض الوقت أثناء وجوده فيه للمذاكرة‪،‬‬ ‫أحمد صالح‪ ،‬املسئول مع أخيه عن كشك «أوالد‬ ‫صالح»‪ ،‬يرى فى مهنته كنزا ال يعوضه شىء‪،‬‬ ‫ولذلك فهو غير مستعد للتفريط فيه من أجل‬ ‫وظيفة حكومية‪ ..25‬مليار دوالر إيرادات الشهور‬ ‫التسعة األولى من عام ‪ ،2009‬قبل احتساب الفوائد والضرائب واستهالك‬ ‫الدين‪ .‬‬ ‫لكن كيف يتعامل أبطال اإلمبراطورية‬ ‫الصينية لتجارة األف�ل�ام امل�ص��رى فى‬ ‫دب ��ى م��ع ب�ض��اع�ت�ه��م‪ ،‬خ �ص��وص��ا أنهم‬ ‫يتحدثون اإلجنليزية بالكاد وال يعرفون‬ ‫عن العربية إال» شوية شوية»؟‬ ‫س ��ؤال أج ��اب ع�ن��ه ل��ى ش��ون ـ �ـ بائع‬ ‫صينى ــ «نحرص على أن تلبى منتجاتنا‬ ‫احتياجات ومتطلبات العرب واألجانب‬ ‫املقيمني فى اإلمارة‪ ،‬وهنا قمنا بتوفير‬ ‫أسطوانات حول احلرب األخيرة على‬ ‫ق�ط��اع غ��زة وه��ى مقتبسة م��ن برامج‬ ‫تليفزيونية وثائقية لقنوات إخبارية‬ ‫ع��رب �ي��ة وأج �ن �ب �ي��ة‪ ،‬إض��اف��ة إل ��ى سير‬ ‫ذات �ي��ة ب��ال�ص��وت وال��ص��ورة ح��ول أكثر‬ ‫الشخصيات العربية تأثيرا وشهرة»‪.‬‬ ‫وي �ف �خ��ر ص �ل�اح‪ ،‬دون أى خجل‪،‬‬ ‫ب��أن��ه ي�ع�م��ل ف��ى ال �ك �ش��ك‪ ،‬رغ ��م أنه‬ ‫سيحصل على ليسانس احلقوق بعد‬ ‫عام واحد فقط‪« ،‬الشغل مش عيب‬ ‫وأن��ا فخور أن فى إي��دى صنعة إلى‬ ‫جانب الشهادة‪ ،‬واللى فى إيده كشك‬ ‫دلوقتى عارف إنه فى إيده نعمة الزم‬ ‫يحافظ عليها‪ ،‬وأن��ا مستنى أخلص‬ ‫علشان أعطى اهتماما أكبر للكشك‬ ‫وأحسن من حالته»‪ ،‬بحسب تعبيره‪،‬‬ ‫موضحا أنه حتى فى حالة حصوله‬ ‫على وظيفة بشهادته لن يتنازل عن‬ ‫وقفته فى الكشك‪.‬‬ ‫ويروى صالح أنه فى املاضى كان‬ ‫الكشك‪ ،‬مبفرده‪ ،‬مصدرا للمنتجات‬ ‫من أشهر شركات الترفيه األوروبية‬ ‫فيفندى تستعد خلسائر فادحة‬ ‫باريس ـ من بن هال‪:‬‬ ‫هيأت شركة فيفندى نفسها ملواجهة احتمال تعرضها ألض��رار قيمتها‬ ‫مليارات من اليورو‪ ،‬فيما تنتظر احلكم فى دعوى قضائية جماعية ضخمة‬ ‫يدعى فيها مستثمرون أنهم تعرضوا لتضليل بشأن احلالة املالية للشركة‬ ‫الفرنسية للترفيه‪.‬م �ن �ت �ج��ات ه� ��ؤالء هى‬ ‫أس�ط��وان��ات مدمجة «‪ »DVD‬ألفالم‬ ‫ال� �ع� �ظ� �م ��اء م� ��ن امل� �ص ��ري�ي�ن وقصص‬ ‫املشاهير من العرب والقضايا األكثر‬ ‫ت��أث�ي��را ف��ى عقل ك��ل ع��رب��ى مقيم فى‬ ‫اإلم� ��ارة ال �ت��ى حتتضن م��ا ي��زي��د على‬ ‫‪ 100‬جنسية وثقافة من مختلف بقاع‬ ‫األرض‪.‬‬ ‫غير أن الوضع تبدل فى الشهور األخيرة‪ ،‬حيث «بدأت األسعار فى االرتفاع‬ ‫مجددا منذ شهر أكتوبر املاضى‪ ،‬دون توقف حتى بعد انخفاض أسعار األسمنت‬ ‫واحلديد‪ ،‬والدليل على ذلك كثرة العقارات اجلديدة‪ ،‬التى تقام على شارع الهرم‬ ‫الرئيسى»‪ ،‬كما قال عبداملقصود‪.‬‬ ‫وأض ��اف ص��اح��ب ال�ك�ش��ك‪« :‬هذه‬ ‫احملال تعتمد فى األساس على زبون‬ ‫ش��راء مخزون املنزل أو النزهة‪ ،‬أو‬ ‫توصيل ال�ط�ل�ب��ات»‪ ،‬مشيرا إل��ى أن‬ ‫رغبة الشركات الكبرى فى اإلعالن‬ ‫ع��ن منتجاتها م��ن خ�لال األكشاك‪،‬‬ ‫لوجودها فى الشارع‪ ،‬يوفر له بعض‬ ‫املصاريف الذى تساعده على إيجاد‬ ‫كمية وأنواع اكبر من املنتجات‪« .‬‬ ‫أسعار العقارات باملتر فى القاهرة‬ ‫املنطقة‬ ‫‪ 3‬شهور‬ ‫‪ 6‬شهور‬ ‫سنة‬ ‫املنطقة‬ ‫أقل سعر‬ ‫أعلى سعر‬ ‫بنك األهلى سوسيتيه‬ ‫جنرال‬ ‫‪%5‬‬ ‫‪%5.‬ويتراوح سعر املتر فى الشقق التمليك فى تلك املنطقة ما‬ ‫بني ‪ 2200‬و‪ 3000‬جنيه‪ ،‬ألنها تلبى طلب من يبحثون عن منطقة راقية وهادئة‬ ‫فى نفس الوقت‪.‬سئمت!»‪ ،‬وقال‬ ‫محامو السيد ميسييه إن التحذيرات لم تظهر دليال على االحتيال‪.‬‬ ‫يستغل صالح بعض الوقت أثناء وجوده فى الكشك فى املذاكرة ‬ ‫وه��ذا ما يجعل من «تطوير احملل‬ ‫ومنتجاته أمرا ملحا»‪ ،‬وفقا لصالح‪،‬‬ ‫خ��اص��ة أن وج� ��ود ه���ذه احمل� ��ال لم‬ ‫ينجح بعد فى «االستيالء على زبون‬ ‫الرصيف مننا»‪ ،‬بحسب تعبير صالح‪،‬‬ ‫حيث يفضل ع��دد كبير من األفراد‬ ‫ال��وق��وف ب�س�ي��ارات��ه واحل �ص��ول على‬ ‫بضائعه من السيارة بدال من النزول‬ ‫والدخول إلى احملل‪« ،‬وهذا ما نعتمد‬ ‫عليه خاصة أن الركنة صعبة جدا فى‬ ‫الشارع»‪.‬‬ ‫ب� �ه ��ذه ال��ك��ل��م��ات ي �ح �ك��ى محمود‬ ‫عبدالرحمن ــ مصرى مقيم فى دبى ــ‬ ‫قصته مع البائع الصينى الذى سرعان‬ ‫ما فرغ من عرض بضاعته من األفالم‬ ‫السينمائية املصرية احلديثة والقدمية‪،‬‬ ‫ليشترى محمود ع��ددا ال ب��أس به من‬ ‫األس�ط��وان��ات التى يجمع غالفها بني‬ ‫ال�ل�غ�ت�ين ال�ع��رب�ي��ة وال�ص�ي�ن�ي��ة بأسعار‬ ‫وصفها بأنها «زهيدة وال تكاد تذكر»‪.‬‬ ‫محمد ال��ذى فوجئ وه��و يستعرض‬ ‫األسطوانات املدمجة بصورة إسماعيل‬ ‫يس على صدر أسطوانة مدمجة وإلى‬ ‫جوار الصورة أفيش أحد أشهر أفالم‬ ‫ال��راح��ل الكبير «إس�م��اع�ي��ل يسن فى‬ ‫البوليس»‪ ،‬وقف متلبسا باملفاجأة أمام‬ ‫السياسى الراحل ياسر عرفات والفنان‬ ‫القدير عادل إمام وفيفى عبده وغيرها‬ ‫من بطالت الرقص الشرقى‪.‬‬ ‫«ال�ث��ام�ن��ة م�س��اء بتوقيت دب ��ى‪ .‫مال وأشغال‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫ولكنه قد يختلف سعر اإليجار فى حالة إيجار وحدة سكنية لغرض جتارى‪،‬‬ ‫ليصبح السعر أعلى من ذلك‪ ،‬فقد يصل إلى ‪ 3000‬جنيه شهريا‪.‬‬ ‫وأش��ار ل��ى إل��ى أن «جتارتهم ساهمت‬ ‫فى توثيق أحداث سياسية وإجتماعية‬ ‫مهمة فى ال��دول العربية‪ ،‬معترفا بأن‬ ‫هدفهم ك��ان وم ��ازال «جت��اري��ا»‪ ،‬لكنهم‬ ‫استفادوا من قضايا تشغل الرأى العام‬ ‫العربى فى حتقيق املزيد من االنتشار‬ ‫ل �ه��ذه االس �ط��وان��ات وب��ال�ت��أك�ي��د الربح‬ ‫انطالقا من نظرية» مكسب قليل ومبيع‬ ‫كثير يعادل ربحا أكثر»‪.25‬‬ ‫املعادى‬ ‫‪ 500‬جنيه‬ ‫‪10000‬جنيه‬ ‫البنك األهلى املصرى‬ ‫‪%6‬‬ ‫‪%6.‬ثوان‬ ‫معدودة مرت واختفى الشاب العشرينى‬ ‫العمر ق��اص��دا عينا سحرية أخرى‪.‬‬ ‫وأن � �ه� ��ى ص �ل��اح ح ��دي� �ث ��ه م � ��رددا‬ ‫م� ��رة أخ � ��رى «ال��ك��ش��ك ث � ��روة وكنز‬ ‫يجب احلفاظ عليه‪ ،‬وكلما تهتم به‬ ‫تعلو أس�ه�م��ه‪ ،‬وانخفاضها ال يعنى‬ ‫انهيارها‪ ،‬بل إنها تكون مرحلة جلنى‬ ‫األرباح وسرعان ما تسترد قيمتها»‪.‬‬ ‫وسجلت فيفندى بعد ذلك خسارة ‪ 23‬مليار دوالر عن عام ‪ ،2002‬وهى أكبر‬ ‫خسارة فى تاريخ الشركة الفرنسية‪.‬‬ ‫محمد ش��وق��ى ـ �ـ م�ص��رى يعمل فى‬ ‫«أرشيف الشروق»‬ ‫إحدى الشركات اخلاصة بدبى ــ يصف‬ ‫بائعى األسطوانات املدمجة فى املدينة‬ ‫بأنهم من��وذج ملن يؤمن مبنتجاته التى‬ ‫يعرضها للبيع‪ ،‬ويغضب لدرجة كبيرة‬ ‫م��ن محبى االس�ت�ط�لاع ال��ذي��ن يعبثون‬ ‫ببضاعته دون أن يشتروا منها قطعة‬ ‫واحدة‪.25‬‬ ‫‪%5.‬‬ ‫وقال آرثر آبى احملامى البارز عن حملة األسهم إن شاهدا خبيرا لصالح‬ ‫املدعني ق��در احل��د األقصى إلجمالى التعويضات بنحو ثمانية مليار يورو‬ ‫(‪ 11.‬‬ ‫وك��ان صالح يذهب مع وال��ده إلى‬ ‫الكشك منذ أن كان فى السابعة من‬ ‫عمره‪ ،‬ليتأمله ويتعلم منه‪ ،‬وبالفعل‪،‬‬ ‫ك�م��ا ي�ق��ول ص�ل�اح‪ ،‬ل�ق��د جن�ح��ت فى‬ ‫أن «أش���رب س��ر امل�ه�ن��ة م��ن والدى‪،‬‬ ‫فقد اتعلمت منه كيف أت�ع��ام��ل مع‬ ‫الناس‪ ،‬وه��ذا أهم شىء فى مهنتنا‪،‬‬ ‫أن أضحك فى وش الزبون‪ ،‬وإال مش‬ ‫هيجى عندنا تانى»‪ ،‬يقول صالح‪.‬‬ ‫ب��اخ �ت �ص��ار‪ .‬‬ ‫انخفض الطلب على العقارات فى الهرم‪ ،‬بسبب األزمة العاملية‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫ارتفاع أسعار وحدات اإليجار‪ ،‬والتمليك» تبعا حلافظ‪ ،‬الذى ترك بلدته أسيوط‬ ‫بحثا عن مصدر رزق‪.‬‬ ‫ورمب��ا يصدر حكم فى األي��ام املقبلة إذا ق��ررت هيئة احمللفني أن املدعى‬ ‫عليهم يتحملون املسئولية عن األضرار‪ ،‬كما أنها سوف حتدد أيضا إجمالى‬ ‫األضرار‪ ،‬التى ينبغى أن يدفعوا تعويضات مقابلها‪.75‬‬ ‫‪% 5..‬‬ ‫وفى رسالة بالبريد اإللكترونى إلى السيد ميسييه‪ ،‬مت تقدميها كدليل فى‬ ‫احملكمة‪ ،‬احتج السيد هانيزو قائال‪« :‬لقد سئمت كل هذا وتعبت من خسارة‬ ‫سمعتى املهنية‪ ،‬وأنا أعمل كجندى صغير طيب يغطى على قراراتكم‪ ،‬التى‬ ‫ناضلت ضدها‪ ،‬وأصدرت حتذيرا‪ ،‬وغضبت لدرجة أننى اضطررت إلعطاء‬ ‫تعليمات إلى موظفى أخطر عليهم تنفيذ توجيهاتكم الشفهية‪ .

‬‬ ‫وفى تصريح خاص لـ«الشروق»‪ ،‬قال الشيخ أبو اللحوم الذى متتد قبيلته‬ ‫على نحو ‪ %40‬من مساحة اليمن من بينها محافظة صعدة‪ ،‬التى تشهد معارك‬ ‫بني احلكومة اليمنية واحلوثيني» لم أبخل فى تقدمي نصحى للرئيس نفسه‪،‬‬ ‫لكن لألسف لم يسمع نصائحى ولم يلتفت إليها‪ ..‬‬ ‫وتعتزم البرازيل التى تتولى قيادة بعثة اح�لال االستقرار‬ ‫التابعة لالمم املتحدة فى هاييتى ان تزيد عدد وحداتها مبعدل‬ ‫الضعفني من ‪ 1300‬الى ‪ 2600‬عسكرى‪.‬وأضاف‪« :‬تأسيسا على خبرات‬ ‫سابقة‪ ،‬ال ميكننا معاودة هذه التجربة مجددا‪ . 2010‬‬ ‫> نتنياهـ ــو يعلـ ــن متسـ ــك إسرائيـ ــل بحراسـ ــة حـ ــدود الدول ـ ــة الفلسطينيـ ــة املنتظـ ــرة‬ ‫اعتقال ‪ 9‬فلسطينيني‬ ‫اعتقلت ق ��وات االح �ت�لال اإلس��رائ�ي�ل��ى أمس‬ ‫ت�س�ع��ة فلسطينيني ف��ى م �ن��اط��ق م�خ�ت�ل�ف��ة من‬ ‫الضفة الغربية‪ .‬ويسرى حاليا حظر على‬ ‫بيع األس�ل�ح��ة ل�ل�ص��وم��ال‪ ،‬إال أن��ه يتم مبوافقة‬ ‫من األمم املتحدة تسليم أسلحة للحكومة التى‬ ‫تتعرض لهجمات املسلحني املعارضني‪.‬‬ ‫وج��اءت تصريحات أبواللحوم ال��ذى يعد إح��دى الشخصيات امل��ؤث��رة فى‬ ‫املشهد اليمنى فى معرض رده على انتقادات وجهتها له وسائل اعالم قريبة من‬ ‫السلطة فى اليمن بعدما رعى لقاء بني رئيسى اليمن اجلنوبى السابقني على‬ ‫سالم البيض وعلى ناصر محمد فى بيروت األسبوع املاضى‪.‬‬ ‫وفى تطبيق عملى لهذه القواعد اجلديدة‬ ‫وجهت حركة طالبان حتذيرا مسبقا للمدنيني‬ ‫قبل الهجوم الذى نفذته عناصر احلركة على‬ ‫وسط العاصمة كابول قبل أيام‪.‬‬ ‫وقال مساعد عباس إن هناك حال آخر يساهم‬ ‫فى ال�ع��ودة إل��ى املفاوضات بني الطرفني‪ ،‬يقتضى‬ ‫بتجميد اإلسرائيليني بناء املستوطنات مل��دة ستة‬ ‫أشهر فى الضفة الغربية والقدس الشرقية‪ .‬‬ ‫وتخضع مناطق بأسرها فى اليمن لسلطة القبائل النافذة‪ ،‬ومتثل قبائل بكيل‬ ‫ثلثى نسبة السكان فى محافظات اليمن الشمالية (صنعاء‪ ،‬وعمران‪ ،‬وصعدة‪،‬‬ ‫واجلوف‪ ،‬ومأرب‪ ،‬وذمار‪ ،‬وجزء كبير من إب‪ ،‬وحجة واحملويت)‪.‬ال‪ ،‬لقد استغلوا‬ ‫مأساة هذا الشعب»‪.‬وكشف‬ ‫بيرس عن فحوى محادثته مع عباس خ�لال لقائه‬ ‫بوزير اخلارجية النرويجى‪ ،‬يوناس غار ستورا‪ ،‬يوم‬ ‫أمس‪.‬‬ ‫وأض ��اف راي ��دل إن��ه ال ميكن أن يصدر‬ ‫األمريكيون فى هذه احلالة بيانا يقول «نحن‬ ‫جنمع احلقائق قبل إصدار أى تعليق»‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة األسوشيتد برس األمريكية لألنباء‬ ‫ع��ن أح��د م�س��اع��دى ع �ب��اس‪ ،‬ال ��ذى رف��ض الكشف‬ ‫عن هويته‪ ،‬ألنه غير مخول باحلديث عن تفاصيل‬ ‫احملادثات اجلارية‪ ،‬أن أبومازن عرض هذا املقترح‬ ‫فى اجتماعات عقدت أخيرا مع مسئولني مصريني‬ ‫نقلوه بدورهم إلى اجلانب األمريكى‪ .‬وفى الواليات املتحدة مت جمع اكثر من ‪22‬‬ ‫مليون دوالر عبر الرسائل الهاتفية‪.1948‬‬ ‫انتهى نصرالله‪ ،‬وع�لا التصفيق ال��ذى اختلط‬ ‫بالتهليل وال��دم��وع‪ ،‬وال �ه �ت��اف بلهجات مصرية‪،‬‬ ‫سودانية‪ ،‬فلسطينية ومغربية لـ«سيد املقاومة»‪:‬‬ ‫«شعارنا مقاومة‪ ،‬ال صلح ال مساومة»‪.‬‬ ‫وقال بيريز للوزير النرويجى‪ :‬أنا صديق ألبومازن‪.‬‬ ‫زياليا يغادر هندوراس‬ ‫أع�ل��ن ال��رئ�ي��س ال �ه �ن��دوراس��ى امل �ق��ال مانويل‬ ‫زياليا أنه قد يغادر البالد مبوجب االتفاق مع‬ ‫الرئيس املنتخب اجلديد بورفريو لوبو‪ .‬‬ ‫حتقيق إخبارى‬ ‫بيروت ـ أميرة هويدى‪:‬‬ ‫بعد وصلة غناء للمطرب وعازف العود اللبنانى‪،‬‬ ‫زياد سحاب فى مطعم «وليمة وردة» بحى احلمرا‪،‬‬ ‫غنى فيها أغنيات سيد درويش والكثير من أغنيات‬ ‫ال�ت��راث املصرى واللبنانى رق��ص على إيقاعاتها‬ ‫الشباب البيروتى «امل� ��ودرن»‪ ،‬حت��ول سحاب إلى‬ ‫وصلة أخ��رى ارتفعت معها ح��رارة املكان عندما‬ ‫غنى «خلى ال�س�لاح ص��اح��ى» و«اح �ل��ف بسماها»‬ ‫ل�ع�ب��داحل�ل�ي��م ح��اف��ظ‪ ،‬ل� �ي ��زداد جت� ��اوب الشباب‬ ‫العشرينى املوجود فى املكان مع األغنيات‪ ..‬وقالت الصحيفة إن تصريحات‬ ‫الدويك هذه‪ ،‬تأتى فى سياق محاوالت حركة حماس للحصول على اعتراف وقبول‬ ‫من املجتمع الدولى‪ .‬‬ ‫مسئولون فى الناتو‪:‬‬ ‫طالبان تكسب احلرب اإلعالمية ضد التحالف الدولى‬ ‫كتبت ـ أليسا روبني‪:‬‬ ‫ق��ال��ت م� �ص ��ادر ع �س �ك��ري��ة ومخابراتية‬ ‫أمريكية إن حركة طالبان األفغانية أطلقت‬ ‫حملة معقدة الستقطاب قطاعات جديدة من‬ ‫الشعب األفغانى مستخدمة فى ذلك مزيجا‬ ‫من األدوات اإلعالمية احلديثة والوسائل‬ ‫القبلية التقليدية للرد على احلملة األمريكية‬ ‫األخيرة لكسب عقول وقلوب األفغان‪.‬‬ ‫لهذا كان من الطبيعى أن تتيسر الترتيبات‪ ،‬املليئة‬ ‫باملفارقات ــ ألن يستضيف قصر «اليونسكو» فى‬ ‫وسط بيروت افتتاح امللتقى يوم ‪ 15‬يناير بحضور‬ ‫عربى ودول��ى وطائفى‪ ،‬حيث خفتت اإلض��اءة بعد‬ ‫الثالثة ظهرا بقليل‪ ،‬ونزلت شاشة عرض ضخمة‪،‬‬ ‫طل منها حسن نصرالله‪ ،‬ليعلن فى بث «مباشر»‬ ‫من موقعه (السرى ألسباب أمنية) أمام احلضور‬ ‫املنبهر ترحيبه بهذا اجلمع فى «بيروت عاصمة‬ ‫الثقافة وامل �ق��اوم��ة»‪ .‬‬ ‫غير أن م�ص��درا فلسطينيا آخ��ر ق��ال إن عباس‬ ‫ال ي�ن��وى تخويل األمريكيني بالتفاوض باسمه بل‬ ‫احلصول من اإلسرائيليني على موافقة لالنسحاب‬ ‫إلى حدود عام ‪.‬ومن املقرر أن‬ ‫تتناول املباحثات القضايا التى تخص العالقات‬ ‫الدفاعية والعسكرية بني البلدين ومسائل أمنية‬ ‫وال��وض��ع ف��ى أف�غ��ان�س�ت��ان وال �ع�لاق��ات الهندية‬ ‫الباكستانية والتوتر الراهن بني البلدين‪.‬هذا‬ ‫املشهد الذى ال ميكن أن يحدث سوى فى لبنان‪.‬قال‬ ‫لـ«الشروق»‪« :‬حرصنا أن يلتقى كل املقاومني فى‬ ‫األمة من كل األطياف واالجتاهات‪ .‬‬ ‫وق��ال أبواللحوم إن اللقاء ج��اء ف��ى إط��ار دوره ال��ذى يقوم ب��ه دائ�م��ا قبل‬ ‫وبعد الوحدة اليمنية كمرجعية للمصاحلة فى الصراعات والوساطة بني كل‬ ‫األطراف‪ ،‬وناصحا ومحذرا من العواقب واآلثار املدمرة ملا يجرى»‪ ،‬فى إشارة‬ ‫إلى أن اللقاء كان للمصاحلة بني الرجلني اللذين تقاتال فى صراع على السلطة‬ ‫عام ‪ 1986‬وراح آالف اليمنيني اجلنوبيني ضحايا لهذا الصراع‪.‬‬ ‫وأش� ��ارت امل �ص��ادر إل��ى التوجيه املطول‬ ‫الذى أصدره زعيم حركة طالبان املال محمد‬ ‫ع�م��ر ال��رب �ي��ع امل��اض��ى ح ��دد ف�ي��ه القواعد‬ ‫اجل��دي��دة لعمل ح��رك��ة ط��ال�ب��ان منها حظر‬ ‫التفجيرات االنتحارية ضد التجمعات التى‬ ‫تضم املدنيني وح��رق امل��دارس وقطع األذن‬ ‫والشفاه واأللسن‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال رفايل دونز املتحدث باسم جمهورية‬ ‫الدومينكان إن تنفيذ االتفاق سيتم بعد تنصيب‬ ‫الرئيس اجلديد‪.‬ونقل‬ ‫رادي��و «س��وا» األم��ري�ك��ى أم��س ع��ن زي�لاي��ا قوله‬ ‫إن��ه يرحب باللجوء إل��ى جمهورية الدومينكان‬ ‫كضيف ش��رف ف��ى إط��ار ات�ف��اق مت توقيعه بني‬ ‫الرئيس الدومينكى ورئيس هندوراس اجلديد‪.‬‬ ‫ووص ��ف ب ��روس راي���دل ال ��ذى ق��اد فريق‬ ‫مراجعة استراتيجية إدارة الرئيس األمريكى‬ ‫باراك أوباما للحرب فى أفغانستان احلرب‬ ‫اإلعالمية بني طالبان والتحالف الغربى بأنها‬ ‫«حيوية» مشيرا إلى أهمية سرعة رد الفعل‬ ‫األم��ري�ك��ى على حت��رك��ات ط��ال�ب��ان ف��ى هذه‬ ‫اجلبهة خاصة فى حالة الهجمات األمريكية‬ ‫التى تسفر عن سقوط مدنيني أفغان حيث‬ ‫تسارع احلركة إل��ى تأجيج مشاعر العداء‬ ‫لألمريكيني‪.‬فهنا ف�ق��ط‪ ،‬م��ن املمكن‬ ‫إط�لاق رسالة سياسية واضحة دعما للمقاومة‬ ‫املسلحة التى تتحدى االحتالل اإلسرائيلى املدعوم‬ ‫أمريكيا‪ ،‬حيث اليزال البلد فى حالة عداء «رسمى»‬ ‫على األق��ل‪ ،‬مع تل أبيب‪ ،‬وتختلط صور الشهداء‬ ‫املمتدة م��ن ب�ي��روت إل��ى جنوب لبنان م��ع لوحات‬ ‫اإلعالنات التى حتمل فتيات جميالت‪.‬عمل ـ ــة املقاوم ـ ــة مازال ـ ــت قابل ـ ــة للص ـ ــرف‬ ‫املقاومة اللبنانية ــ الفلسطينية ــ العراقية‪ ،‬األمني‬ ‫العام حلزب الله حسن نصر الله‪ ،‬رئيس املكتب‬ ‫السياسى حل��رك��ة ح�م��اس خ��ال��د مشعل‪ ،‬ورئيس‬ ‫هيئة علماء املسلمني بالعراق حارث الضارى‪ ،‬مع‬ ‫مئات من املفكرين والسياسيني والنشطاء العرب‬ ‫وال��دول�ي�ين م��ن أمريكا إل��ى آس�ي��ا‪ ،‬أم�ث��ال النائب‬ ‫البريطانى ج��ورج ج ��االوى‪ ،‬واملفكر الفلسطينى‬ ‫منير شفيق‪ ،‬واملناضلة الفلسطينية ليلى خالد‪،‬‬ ‫واحمل��ام��ى األم��ري�ك��ى رام ��زى ك�ل�ارك‪ ،‬وبرملانيني‬ ‫وممثلى مؤسسات وجمعيات وإعالميني من مصر‪،‬‬ ‫وال�ع��راق‪ ،‬وال�س��ودان‪ ،‬واملغرب‪ ،‬وتركيا‪ ،‬وإسبانيا‪،‬‬ ‫والسويد‪ ،‬والدامنارك‪ ،‬وباكستان‪ ،‬وبلجيكا‪ ،‬وكوبا‬ ‫وإيران ضمن آخرين‪.‬‬ ‫وعلى صعيد آخر‪ ،‬أعلن منظمو مؤمتر «هرتسليا‬ ‫لألمن واملناعة القومية» اإلسرائيلى‪ ،‬أن سالم فياض‬ ‫سيشارك فى املؤمتر‪ ،‬الذى تنطلق أعماله نهاية الشهر‬ ‫اجلارى‪ ،‬حسبما ذكر موقع عرب ‪ .‬‬ ‫وق ��ال ب�ع��ض مسئولى ال�ن��ات��و وقرويون‬ ‫أفغان إن القواعد اجلديدة التى حددها‬ ‫املال عمر دخلت بالفعل حيز التطبيق على‬ ‫مستوى القيادات الوسطى للحركة وأن املال‬ ‫عمر عزل عددا من القادة الذين لم يلتزموا‬ ‫بها‪.‬‬ ‫وكانت وسائل إعالم رسمية نقلت عن مسئول حكومى لم تذكر اسمه قوله‬ ‫إن الشيخ أبواللحوم كان يقصد من وراء ترتيب لقاء بني الرجلني توجيه رسالة‬ ‫جلهات حكومية وقبلية أخرى بأنه ال يزال له وجود وثقل فى امليدان والساحة‬ ‫اليمنية بالرغم من أنه قد ترك السياسة والعمل احلكومى اليمنى منذ أكثر من‬ ‫ثالثني عاما‪ ،‬بعد أن لعب دورا مركزيا فى التاريخ السياسى اليمنى من منتصف‬ ‫األربعينيات وحتى منتصف السبعينيات بعد تولى إبراهيم احلمدى السلطة فى‬ ‫اليمن»‪ .‬‬ ‫ويضيف أنه من املهم جدا أن يعلم املقاومون‬ ‫ل�لاح �ت�لال ف ��ى األم� ��ة ال �ع��رب �ي��ة أن �ه��م «ليسوا‬ ‫وح��ده��م» وان ه��ذه املقاومة «موقع تأييد كبير‬ ‫من قطاعات واسعة من العرب واملسلمني وغير‬ ‫العرب واملسلمني»‪ .‬ومن جهة أخرى نددت‬ ‫جمعية للشرطيني البريطانيني املسلمني أمس‬ ‫باستراتيجية مكافحة االره��اب التى تعتمدها‬ ‫احلكومة البريطانية وت��ؤدى بحسب قولهم إلى‬ ‫زيادة موجة «معاداة االسالم» فى البالد‪.‬‬ ‫وبحسب االمم املتحدة فإن وع��ود الهبات بلغت اكثر من‬ ‫‪ 2.‬وها نحن جننى املصائب‬ ‫والويالت نتيجة السياسات واملواقف اخلاطئة»‪.‬وقالت الصحيفة ان السفير البريطانى‬ ‫فى كابول يعتبر املرشح األوفر حظا لتولى هذا‬ ‫املنصب ال��ذى قد يعلن عنه تزامنا مع املؤمتر‬ ‫الدولى حول مستقبل افغانستان الذى سيعقد‬ ‫فى ‪ 28‬يناير فى لندن‪.‬‬ ‫ويرأس البيض حاليا ما يعرف مبجلس الثورة السلمية ضمن قوى احلراك‬ ‫اجلنوبى املطالبة بانفصال جنوب اليمن‪ .‬‬ ‫لكن كل ذلك ال ينفى أهمية طرح السؤال املكرر‬ ‫عن جدوى املؤمتر‪ ،‬عمليا؟ ومن يخاطب؟‬ ‫حسب معن بشور‪ ،‬رئيس املركز العربى الدولى‬ ‫للتواصل‪ ،‬العقل املدبر للملتقى‪ ،‬اإلجابة بسيطة‪:‬‬ ‫«بني املؤمنني باملقاومة‪ ،‬يجب أن يبقى حوار»‪ .‬وليس مشهدا‬ ‫بسيطا أن يرى أبناء األمة ومعهم أح��رار العرب‪،‬‬ ‫املقاومات الثالث الفلسطينية واللبنانية والعراقية‬ ‫على منبر واحد كما كان فى االفتتاح‪ ،‬وهذا تطور‬ ‫ملن يعرف طبيعة العالقات فى سنوات سابقة»‪.‬‬ ‫حكومة براون فى «حرج»‬ ‫تعرضت احلكومة البريطانية لالنتقادات بعد‬ ‫أن كشفت البارونة جلينس كينوك وزيرة الدولة‬ ‫بوزارة اخلارجية البريطانية عن أنه مت تقليص‬ ‫خطة مكافحة اإلرهاب فى باكستان بسبب تراجع‬ ‫قيمة اجلنيه االسترلينى وهو ما اعتبره املراقبون‬ ‫محرجا ملوقف احلكومة التى تعلن عن خطط‬ ‫موسعة ملكافحة اإلرهاب‪ .‬‬ ‫ج ��اءت ت�ص��ري�ح��ات ش��اف�ي��ز ف��ى ال��وق��ت ال ��ذى ق ��ررت فيه‬ ‫الواليات املتحدة إرسال اربعة االف جندى اضافى الى هاييتى‬ ‫ليصبح إجمالى عدد جنودها هناك ‪ 15‬ألف جندى للمشاركة‬ ‫فى عمليات االغاثة‪.‬‬ ‫واحلصيلة االولية للكارثة تشير الى سقوط نحو ‪ 75‬ألف‬ ‫قتيل و‪ 250‬ألف جريح ومليون مشرد بحسب سلطات الدفاع‬ ‫املدنى الهاييتية‪.‬ولن‬ ‫يضطر نتنياهو إل��ى إع�ل�ان ه��ذا األم��ر خ��وف��ا من‬ ‫اعتراض حلفائه املتشددين»‪.‬‬ ‫زعيم أكبر قبائل اليمن ل ـ «الشروق»‪:‬‬ ‫الرئيس لم يأخذ بالنصيحة‬ ‫فأصبحنا جننى املصائب‬ ‫كتب ـ أحمد عطا‪:‬‬ ‫قال الشيخ سنان أبواللحوم زعيم قبائل بكيل أكبر جتمع قبلى فى اليمن إن‬ ‫الرئيس اليمنى على عبد الله صالح لم يأخذ بنصائحه فأصبحت البالد جتنى‬ ‫املصائب والويالت نتيجة السياسات واملواقف اخلطأ‪.‬ورد الشيخ أبواللحوم على ذلك بالقول إنه لم يعد لديه أى طموحات أو‬ ‫مطامع سياسية شخصية بالنظر إلى سنى‪ ،‬وكل همى إخراج بلدى من األزمات‬ ‫واحملن التى تعصف به‪ ،‬ولم يحدث فى أى وقت من األوقات أن ابتعدت عن‬ ‫معاناة وهموم املواطنني أبدا وال عن متابعة التطورات اخلطيرة‪ ،‬التى جترى‬ ‫على الساحة اليمنية مهددة أمنها واستقرارها واستقرار املنطقة برمتها»‪.‫العرب والعالم‬ ‫‪8‬‬ ‫عباس يقترح على واشنطن التفاوض باسمه على احلدود النهائية‬ ‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫لكن اجلنرال كن كني ال��ذى يتولى قيادة القوة االمريكية‬ ‫اخلاصة فى هاييتى تطرق الى احتمال سقوط ‪ 150‬ألف إلى‬ ‫‪ 200‬الف قتيل «كفرضية عمل»‪.‬‬ ‫ويشير هذا املسئول إلى أن حركة طالبان‬ ‫تستخدم كل الوسائل املتاحة مبا فى ذلك‬ ‫اإلنترنت التى كانت احلركة تقول عنها فى‬ ‫وقت من األوق��ات إنه «أداة كافرة» وكذلك‬ ‫ت�س�ت�خ��دم ال �ه��وات��ف احمل �م��ول��ة وتسجيالت‬ ‫الفيديو من أجل توصيل رسالتها إلى الشعب‬ ‫األفغانى‪.‬‬ ‫وج��اءت تصريحات رئيس املجلس التشريعى الفلسطينى ال��ذى أفرجت عنه‬ ‫السلطات اإلسرائيلية أخيرا خ�لال لقاء جمعه فى مدينة اخلليل مع املليونير‬ ‫البريطانى ديفيد مارتني أبراهامز‪ ،‬الذى يقيم عالقات متينة وطبيبة مع مسئولني‬ ‫كبار فى احلكومتني اإلسرائيلية والبريطانية‪ .‬‬ ‫© ‪ :2009‬ك��ل احل �ق��وق م�ح�ف��وظ��ة لشركة‬ ‫ال� �ن� �ي���وي���ورك ت���امي���ز مل��ب��ي��ع��ات اخل���دم���ات‬ ‫الصحفية‪ .‬‬ ‫ودعا مدير عام صندوق النقد الدولى أمس األول املجموعة‬ ‫الدولية الى اطالق «ما يشبه خطة مارشال» لهاييتى‪.‬‬ .1‬مليار دوالر‪ .‬وأش��ار الدويك إلى أن «ميثاق حركة حماس وضع قبل ‪20‬‬ ‫عاما»‪ ،‬مضيفا أن احلركة مستعدة إللغائه‪ .‬‬ ‫وط��ال��ب الرئيس البوليفى اي�ف��و م��ورال�ي��س االمم املتحدة‬ ‫«باجتماع ط��ارئ لرفض» ما وصفه بانه «احتالل عسكرى»‬ ‫أمريكى لهاييتى‪.‬وانها ليست فقط عربية أو إسالمية‪،‬‬ ‫ه��ى ن ��داء إن �س��ان��ى»‪ .1967‬‬ ‫وي �ت��راف��ق ذل ��ك م��ع وص ��ول امل �ب �ع��وث األمريكى‬ ‫اخل� ��اص ل �ل �ش��رق األوس � ��ط ج� ��ورج م�ي�ت�ش�ي��ل إلى‬ ‫إس��رائ �ي��ل‪ ،‬ف��ى زي� ��ارة تستمر ل�ي��وم�ين ت��رم��ى إلى‬ ‫محاولة حتريك العملية السياسية بني إسرائيل‬ ‫والسلطة الفلسطينية‪ ،‬ويلتقى خاللها مع نتنياهو‬ ‫وكبار الوزراء واملسئولني اإلسرائيليني‪ ،‬كما سيلتقى‬ ‫فى رام الله برئيس السلطة الفلسطينية ورئيس‬ ‫وزارة سالم فياض‪.‬واتهم شافيز «االمبراطورية األمريكية» بـ «االستيالء‬ ‫على هاييتى على جثث ودموع شعبها»‪.‬‬ ‫عواصم ـ وكاالت األنباء‪:‬‬ ‫كشف مسئول فلسطينى رفيع أم��س أن رئيس‬ ‫السلطة الفلسطينية محمود عباس‪ ،‬اقترح أن حت ّل‬ ‫الواليات املتحدة مكان الفلسطينيني فى املفاوضات‬ ‫مع إسرائيل ح��ول ح��دود ال��دول��ة الفلسطينية‪ ،‬فى‬ ‫الوقت ال��ذى وض��ع فيه نتنياهو عقبة جديدة أمام‬ ‫املفاوضات بإعالن اعتزامه السيطرة على احلدود‬ ‫الشرقية للدولة الفلسطينية املنتظرة ونشر قوات‬ ‫على طول حدودها مع األردن‪.‬‬ ‫وحذر مسئول فى شرطة احد االحياء فى بور او برنس‬ ‫أم ��س األول م��ن ان ��ه «ف ��ى ح ��ال ع ��دم ت��وزي��ع املساعدات‬ ‫سريعا فأن األمن سيتدهور ألن الناس جائعون وقد عادت‬ ‫العصابات»‪.‬يحظر نشر هذه املادة أو إذاعتها‬ ‫أو توزيعها بأى صورة من الصور‪.‬‬ ‫كتب ـ أحمد عليبة‪:‬‬ ‫قال رئيس املجلس التشريعى الفلسطينى‪ ،‬والعضو البارز فى حركة حماس‬ ‫فى الضفة الغربية‪ ،‬عزيز الدويك إن احلركة اعترفت بحق إسرائيل فى الوجود‬ ‫وستكون مستعدة إللغاء ميثاقها ال��ذى يدعو إل��ى إب��ادة دول��ة إسرائيل‪ ،‬بحسب‬ ‫صحيفة جيروزاليم بوست اإلسرائيلية أمس‪.‬‬ ‫الدويك‪ :‬اعترفنا بإسرائيل ومستعدون لتعديل امليثاق‬ ‫مقتل ‪ 3‬عسكريني فى بغداد‬ ‫أعلنت م�ص��ادر بالشرطة العراقية أمس‬ ‫مقتل شرطيني وضابط فى اجليش العراقى‬ ‫ف��ى ه �ج��وم�ين م�ن�ف�ص�ل�ين ب �ض��واح��ى مدينة‬ ‫املوصل شمال بغداد‪ ..‬‬ ‫وي��ق��ول وح �ي��د م�ج�ي��د امل �س �ئ��ول السابق‬ ‫فى حركة طالبان واحمللل السياسى حاليا‬ ‫إن حركة طالبان حت��اول كسب شعبية بني‬ ‫األفغان استعدادا ملعركة طويلة ستحتاج فيها‬ ‫إلى كل دعم شعبى داخلى ولذلك فاحلركة‬ ‫ال تريد تكرار أخطاء املاضى التى أثارت‬ ‫استياء واسعا لدى األفغان‪.‬‬ ‫هذا املشهد ال ميكن أن يكتمل‪ ،‬بكل تفاصيله‬ ‫السياسية احلساسة واملعقدة‪ ،‬س��وى فى لبنان‪،‬‬ ‫كما يقول منظمو امللتقى ال��ذى انعقد فى بيروت‬ ‫منتصف يناير احل��ال��ى‪ .‬وأضاف بيرس‪ :‬قسم‬ ‫من األخ�ط��اء ارتكبها بنفسه‪ ،‬وه��و ال��ذى ك��ان لديه‬ ‫سقف توقعات ع� ٍ�ال من أوب��ام��ا‪ .‬‬ ‫وفى تعليقه على هذا األمر‪ ،‬قال مارتن دى املتحدث الرسمى باسم احلكومة‬ ‫البريطانية فى تصريحات خاصة لـ»الشروق» إن املوقف الرسمى للحكومة البريطانية‬ ‫إزاء حركة حماس معروف وينسجم مع قررات االحتاد األوروبى والرباعية الدولية‬ ‫بأنه على احلركة أن تقبل بكل شروط الرباعية الدولية ومبادئها‪ ،‬وفى مقدمتها‬ ‫االعتراف بإسرائيل وبكل االتفاقيات املسبقة التى أبرمت بني اجلانبني الفلسطينى‬ ‫واإلسرائيلى‪.‬‬ ‫وكان تشافيز اعلن االحد املاضى أن الواليات املتحدة على‬ ‫وشك ان حتتل هاييتى عسكريا وحث واشنطن على ارسال‬ ‫اطباء ومسعفني الى هاييتى وليس عسكريني‪.‬‬ ‫قائد مدنى فى أفغانستان‬ ‫ذك��رت صحيفة «وول ستريت جورنال» أمس‬ ‫ان حلف شمال االطلسى يخطط إلنشاء منصب‬ ‫مدنى قيادى فى افغانستان وسط دع��وات إلى‬ ‫حتسني التنسيق السياسى وجهود التنمية فى‬ ‫البالد‪ .‬‬ ‫غضب املسلمني األمريكيني‬ ‫اب � ��دى امل �س �ل �م��ون االم��ري��ك��ي��ون استياءهم‬ ‫اث��ر تقرير تليفزيونى بثته شبكة اي��ه ب��ى سى‬ ‫األمريكية أم��س األول اف��اد ان بعض املعدات‬ ‫التى يستخدمها اجليش االمريكى فى العراق‬ ‫واف �غ��ان �س �ت��ان يتضمن ف��ى ارق��ام��ه املتسلسلة‬ ‫استشهادات مشفرة بالعهد اجلديد فى الكتاب‬ ‫املقدس‪ .‬وقالت مصادر محلية إن اثنني‬ ‫من املعتقلني من نابلس‪ ،‬وآخرين من رام الله‪،‬‬ ‫وخمسة آخ��ري��ن مت اعتقالهم ق��رب بيت حلم‪،‬‬ ‫مؤكدة أنه جرى نقل جميع املعتقلني إلى مراكز‬ ‫التحقيق لالستجواب‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬قال أسامة أبوخالد املتحدث الناطق باسم املكتب السياسى حلركة‬ ‫حماس فى دمشق فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»‪ :‬إن تصريحات رئيس املجلس‬ ‫التشريعى «تبدو حتى اآلن اجتهادات شخصية‪ ،‬ولم يتم التناقش رسميا بشأنها‪،‬‬ ‫لكنها فى نفس الوقت ال تخرج فى غالبيتها عن مواقف معلنة للحركة فيما يتعلق‬ ‫باملوقف من حقيقة وجود إسرائيل وهو ما قال به الشيخ أحمد ياسني مؤسس‬ ‫احلركة‪ ،‬وكذلك القبول بحدود ‪ 67‬دون االعتراف بإسرائيل»‪.‬وف��ى ك�لام��ه خلص إل��ى أن‬ ‫إسرائيل «تعيش اآلن م��ازا حقيقيا‪ ،‬هى تتحدث‬ ‫عنه» و«أزمة ثقة فى املستقبل»‪ ،‬حتاول أن تواجه‬ ‫ذلك بـ«قرع طبول احلرب» وإرسال تهديدات إلى‬ ‫لبنان وسوريا وإي��ران «ال تخيف اال اجلبناء»‪ .‬‬ ‫وعلى بعد عدة كيلومترات من «وليمة وردة» ــ‬ ‫وه��و أح��د األم��اك��ن املفضلة للمثقفني اللبنانيني‬ ‫ال �ش �ب��اب ال �ق��ري �ب�ين م��ن ال �ي �س��ار ـ �ـ ك��ان��ت فنادق‬ ‫بيروت تستضيف أكثر من ‪ 3000‬شخص جاءوا‬ ‫م��ن مختلف أرج� ��اء ال�ع��ال��م للمشاركة ف��ى أكبر‬ ‫جتمع من نوعه لدعم املقاومة‪ .‬إال‬ ‫أنها‪ ،‬حسب نصرالله «حتسب للمواجهة املباشرة‬ ‫أل��ف حساب» وه��و التحول املهم ال��ذى ح��دث فى‬ ‫تاريخ إسرائيل منذ إعالنها عام ‪.‬‬ ‫ون�ق��ل رادي ��و «إس��رائ �ي��ل» ع��ن نتنياهو ق��ول��ه «إنه‬ ‫ي�ج��ب أن يستمر ال��وج��ود ال�ع�س�ك��رى ف��ى الضفة‬ ‫الغربية خاصة على امتداد احلدود الشرقية للدولة‬ ‫الفلسطينية املستقبلية حتى بعد التوصل التفاق‬ ‫سالم كى تتمكن إسرائيل من منع تهريب الصواريخ‬ ‫إلى الضفة»‪.‬‬ ‫وت�س�ت�ف�ي��د احل ��رك ��ة م ��ن ت �ص��اع��د مشاعر‬ ‫اإلحباط لدى الشعب األفغانى بسبب فشل‬ ‫القوات احلكومية والقوات الغربية املوالية‬ ‫لها فى حتقيق األمن واالستقرار‪.‬‬ ‫واقر اجلنرال كني بأن تنسيق عمليات االنقاذ اصبح «اآلن‬ ‫يشكل احد ابرز التحديات» وكذلك ضمان امن نقاط توزيع‬ ‫املساعدات لتجنب حصول «أعمال شغب»‪.‬‬ ‫ويعد هذا أول تعليق علنى يدلى بها نتنياهو حول‬ ‫احلدود مع الدولة الفلسطينية منذ تسلمه مقاليد‬ ‫السلطة العام املاضى‪.‬ونقلت‬ ‫هيئة اإلذاعة البريطانية «بى بى سى» أمس عن‬ ‫املنظمة القول «إن األسلحة تستخدم فى حاالت‬ ‫كثيرة ضد املدنيني أو تنتهى بأيدى اجلماعات‬ ‫املعارضة للحكومة»‪ .‬‬ ‫وقال مسئولون فى حلف شمال األطلسى‬ ‫(ناتو) الذى يشارك فى املعارك ضد حركة‬ ‫ط��ال�ب��ان إن��ه م��ع ت�ن��ام��ى وج ��ود ط��ال�ب��ان فى‬ ‫مساحات واس�ع��ة م��ن أفغانستان أصبحت‬ ‫حتتاج إلى الدعم الشعبى بصورة أكبر حيث‬ ‫حت��رص حاليا على ت�ق��دمي نفسها كحركة‬ ‫حترير وطنى غير مرتبطة بتنظيم القاعدة‪.‬وطلب املجلس االسالمى للشئون العامة‬ ‫من وزير الدفاع روبرت جيتس سحب التجهيزات‬ ‫التى تتضمن ه��ذه ال��رم��وز وال�ت��ى تستخدم فى‬ ‫احلروب اجلارية حاليا‪.‬وألن املقاومة باتت تسوق‬ ‫ف��ى اإلع�ل�ام الرسمى العربى بشكل ع��ام على‬ ‫إنها «ثقافة ضد احلياة»‪ ،‬أو أنها مقاومة «فئة»‬ ‫تضر بشعوبها أو مقاومة «دي��ن» م��ا‪ ،‬كما يقول‬ ‫بشور‪ ،‬أراد امللتقى بحضوره الضخم املتنوع أن‬ ‫يثبت أن «املقاومة هى موضع اهتمام مناضلني‬ ‫وش �خ �ص �ي��ات م��ن ك��ل األدي � ��ان واألع� � ��راق وكل‬ ‫الثقافات‪ .22 Jan.‬‬ ‫وأوضح أنه ال ميارس السياسة ملجرد الظهور أو املزايدات‪ ،‬وإمنا ميارسها‬ ‫عمليا ملصلحة الوطن وللتقريب بني الفرقاء ولم الشمل الوطنى وإطفاء الفنت‬ ‫واحلروب واملنازعات الناشئة هنا وهناك‪.‬ولم يعرف بعد‬ ‫رد فعل األمريكيني على هذا االقتراح‪.‬‬ ‫واض��اف «انهم يستولون على هاييتى علنا بدون استشارة‬ ‫االمم املتحدة وال منظمة ال��دول األمريكية‪ .‬وقالت مصادر شرطة‬ ‫املوصل إن ضابطا برتبة عقيد قتل أمس األول‬ ‫ب��رص��اص مسلحني ف��ى قرية الكصر جنوب‬ ‫املوصل‪ ،‬فيما قتل اثنان من عناصر الشرطة‬ ‫على ي��د مسلحني ف��ى ح��ادث منفصل وهما‬ ‫فى طريقهما إل��ى منزليهما لقضاء االجازة‬ ‫مبنطقة حى عدن شمال املوصل‪.‬وسيلتقى جيتس خالل زيارته الرئيس‬ ‫الباكستانى آصف على زردارى ورئيس الوزراء‬ ‫يوسف رضا جيالنى ووزير الدفاع أحمد مختار‬ ‫والقيادة العسكرية الباكستانية‪ .‬‬ ‫هو قال (عباس) إن األمريكيني جعلوه يصعد على‬ ‫شجرة عالية وأخ��ذوا السلم‪ .‬‬ ‫«رويترز»‬ ‫جنود أمريكيون فى عاصمة هاييتى ‬ ‫بعد وصول عدد القوات األمريكية إلى ‪ 15‬ألف جندى‬ ‫هوجو شافيز يتهم أمريگا باالستيالء على هاييتى‬ ‫عواصم ـ وكاالت األنباء‪:‬‬ ‫جدد الرئيس الفنزويلى هوجو شافيز هجومه على التعامل‬ ‫األمريكى مع كارثة الزلزال الذى ضرب جزيرة هاييتى األسبوع‬ ‫املاضى‪ .‬‬ ‫من ناحية أخرى بدأ األمل بالعثور على ناجني حتت االنقاض‬ ‫فى العاصمة بور او برنس يتضاءل بعد تسعة ايام على الزلزال‬ ‫املدمر الذى ضرب هاييتى الثالثاء قبل املاضى‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬رفض رئيس دائرة املفاوضات فى‬ ‫منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات‬ ‫موقف نتنياهو‪ ،‬ونقل راديو «إسرائيل» عن عريقات‬ ‫قوله‪ :‬إن موقف نتنياهو ال يبقى مساحة للتفاوض‬ ‫حول حل الدولتني مما سيؤدى حتما إلى اعتماد حل‬ ‫الدولة الواحدة ثنائية القومية»‪.‬‬ ‫عاهل األردن فى البحرين‬ ‫غادر العاهل االردنى امللك عبد الله الثانى‬ ‫عمان أم��س متوجها إل��ى البحرين وسلطنة‬ ‫عمان حيث يبحث مع ق��ادة البلدين تطورات‬ ‫االوضاع الراهنة فى الشرق األوسط‪ ،‬ووفقا‬ ‫للبيان ال �ص��ادر ع��ن ال��دي��وان امللكى األردنى‬ ‫س�ت��رك��ز امل�ب��اح�ث��ات ع�ل��ى «ع�ل�اق��ات التعاون‬ ‫الثنائى وآليات تعزيزها فى مختلف املجاالت‬ ‫وتطورات االوضاع الراهنة فى املنطقة»‪.‬‬ ‫وقال مسئول رفيع املستوى فى مخابرات‬ ‫حلف الناتو إن حملة العالقات العامة التى‬ ‫قيود التسلح بالصومال‬ ‫دع��ت منظمة العفو الدولية (أمنستى) إلى‬ ‫ف��رض قيود أكبر على املعونة العسكرية التى‬ ‫تقدم للحكومة االنتقالية فى الصومال‪ .‬‬ ‫وق ��ال ن�ت�ن�ي��اه��و‪« :‬إن ال��ق��درة ع�ل��ى ن�ش��ر آالف‬ ‫الصواريخ فى املناطق امللتهبة يعد مشكلة أمنية‬ ‫خطيرة‪ ،‬ونحن بهذه الطريقة‪ ،‬سنجد طريقة لوقف‬ ‫انتشار األسلحة»‪ .‬ل �ه��ذا‪ ،‬ج ��اءت شخصيات‬ ‫من جميع ق��ارات العالم‪ ،‬فى حضور دولى غير‬ ‫مسبوق على هذا املستوى‪.‬ال‬ ‫بد أن يكون لدينا ما يوقف تدفق تلك األسلحة»‪.‬‬ ‫جيتس فى باكستان‬ ‫وص��ل أم��س وزي��ر ال��دف��اع األمريكى روبرت‬ ‫جيتس إل��ى اس�ل�ام اب ��اد ف��ى زي� ��ارة لباكستان‬ ‫تستمر ي��وم�ين على رأس وف��د عسكرى رفيع‬ ‫املستوى‪ .48‬ويشارك فى‬ ‫املؤمتر مسئولون إسرائيليون من بينهم وزير الدفاع‬ ‫إيهود ب��اراك ومسئولون غربيون وخبراء‪ .‬‬ ‫جوجل والصني‬ ‫اعتبرت الصني أم��س ان��ه يجب ع��دم الربط‬ ‫بني قضية جوجل والعالقات الصينية االمريكية‬ ‫وال املبالغة فيها بعد تهديدات عمالق االنترنت‬ ‫باالنسحاب من ه��ذا البلد‪ ،‬ونقلت وكالة أنباء‬ ‫ال �ص�ين اجل ��دي ��دة ع��ن ن��ائ��ب وزي� ��ر اخلارجية‬ ‫الصينى هى يافى قوله إن «ملف جوجل ال يطرح‬ ‫مشكلة ب�ين احلكومتني الصينية واالمريكية»‬ ‫مضيفا انه يجب «عدم تضخيمها»‪.‬وقالت الصحيفة إن الثرى البريطانى‬ ‫سيطلع وزير اخلارجية البريطانية‪ ،‬ديفيد ميليباند‪ ،‬هذا األسبوع على نتيجة لقائه‬ ‫بالدويك وغيره من مسئولى حركة حماس‪.‬معتقدا أن أوباما‬ ‫سيتبنى املوقف الفلسطينى‪ .‬‬ ‫وك��ان جنود من الفرقة األمريكية رق��م ‪ 82‬احملمولة جوا‬ ‫واملجهزون باسلحة ثقيلة يقومون أمس األول بدوريات راجلة‬ ‫فى الشوارع لثنى الناس عن القيام بأعمال نهب‪.‬‬ ‫فى بيـ ــروت‪ .‬ويعد اللقاء بني رئيسى اليمن اجلنوبى‬ ‫السابقني خطوة فى اجت��اه تنسيق مواقف اجلنوبيني لتوضيح مطالبهم من‬ ‫السلطة فى صنعاء‪.‬‬ ‫لكن نتنياهو استبق ذل��ك بتصريحات ل��ه أمس‬ ‫األول قال فيها إن إسرائيل ستحتفظ بوجود أمنى‬ ‫على ط��ول احل ��دود الشرقية ل�ل��دول��ة الفلسطينية‬ ‫املزمعة ملنع تهريب األسلحة‪.‬ميكننى أن أفهم شعوره‬ ‫بخيبة األمل‪.‬فهنا‪ ،‬فى «امللتقى‬ ‫العربى الدولى لدعم املقاومة» التقت رموز ثالوث‬ ‫أطلقتها حركة طالبان أخيرا حتقق جناحا‬ ‫كبيرا يفوق حمالت حلف األطلسى رغم أن‬ ‫أه��داف طالبان لم تتغير كثيرا عما كانت‬ ‫عليه عام ‪ 2001‬فى بداية الغزو األمريكى‬ ‫ألفغانستان‪.‬ويناقش‬ ‫املؤمتر هذا العام‪ :‬املشروع النووى اإليرانى‪ ،‬األزمة‬ ‫االقتصادية العاملية‪ ،‬أمن الطاقة‪ ،‬مكانة إسرائيل فى‬ ‫الساحة اإلعالمية العاملية‪ ،‬التوجهات االستراتيجية‬ ‫فى أوروب��ا وال��والي��ات املتحدة وإسرائيل‪ ،‬والعملية‬ ‫السياسية فى الشرق األوسط‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة أخ� ��رى‪ ،‬ذك ��رت صحيفة ه��اآرت��س أن‬ ‫الرئيس اإلسرائيلى شمعون بيريز‪ ،‬ال��ذى وصف‬ ‫نفسه بأنه «صديق ألبى مازن»‪ ،‬أجرى اتصاال هاتفيا‬ ‫معه مؤخرا وح��ذره مما سماه «اجل�م��ود السياسى‬ ‫الذى قد يقود إلى ان��دالع انتفاضة ثانية»‪ .

..‬‬ ‫وأختلق االستشارة ألذهب إليها أو تأتى هى ّ‬ ‫ف ��ى م�ت�ج��ر األث � ��اث ال �ك �ب �ي��ر ذى الطوابق‬ ‫امل �ت �ع��ددة ص�ع��دت وه�ب�ط��ت ودرت م��ع فاطمة‬ ‫بني من��اذج البيوت الكاملة‪ ،‬وكانت متحمسة‬ ‫بصفاء مذهل‪ ،‬صفاء نفس طيبة حلوة‪ ،‬تسأل‬ ‫عن املكونات والضمانات وتتفقد بدقة األرفف‬ ‫واألدراج وتتلمس املقابض‪ ،‬وتنهمر بسيل من‬ ‫األسئلة الباحثة عن تفاصيل التفاصيل‪ ،‬كأنها‬ ‫تشترى أثاث بيت لها‪ ،‬وأوحت لى هذه الصورة‬ ‫بأن أتفرغ لتأملها وهى تفعل ذلك باستغراق‬ ‫آس��ر‪ ،‬ورأيتها أب��دع ماتكون‪ .‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫قصة‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫وكانت مستشارتى فى شئون اللغة الفرنسية إذا‬ ‫اقتضت الظروف استشارة‪ ،‬وكنت أخلق الظروف‬ ‫إلى‪.‬قبل الشحن!‬ ‫(إلى اجلمعة املقبل‪ ،‬والعزف مستمر)‬ .‬‬ ‫ك��ان��ت حل �س��ات اجل �ي�لات��ى ل ��ذي ��ذة‪ ،‬وكانت‬ ‫فاطمة نوعا من البشر يصعب أن تفقده مهما‬ ‫ك��ان��ت درج ��ة اخل�ل�اف‪ ،‬ألن�ه��ا تتكلم بشفافية‬ ‫ورهافة وصدق‪ ،‬ووجدت نفسى أقول لها باللغة‬ ‫الروسية دون أى انفعال سلبى‪ ،‬ودون أن أنقطع‬ ‫عن حلس احلليب الشهى بالفانيليا‪:‬‬ ‫«واضح‪ .‬وقد‬ ‫أث��ارت ه��ذه الظاهرة استغراب العاملني فى‬ ‫امل��درس��ة ووص��ل االس�ت�غ��راب إل��ى ح��د الرعب‬ ‫لدى ُم َد ِّرسة املوسيقى باملدرسة روزا عازورى‬ ‫التى لم تعد تقترب من هذا اجلهاز‪ ،‬فيما تُر ِّدد‬ ‫«أم أمين» العاملة باملدرسة والتى تدخل غرفة‬ ‫املوسيقى فى نطاق خدمتها‪ ،‬أن هذا «البيانو»‬ ‫«م�س�ك��ون»‪ ،‬لكن ال��رع��ب م��ن البيانو وهاجس‬ ‫أن��ه م�س�ك��ون ل��م مي�ن��ع م��دي��رة امل��درس��ة فيوال‬ ‫أن��دراوس من توظيف هذه الظاهرة الغريبة‪،‬‬ ‫فما إن يبدأ البيانو فى عزفه الذاتى لنغمة‬ ‫الطاحونة ال��دوارة ه��ذه‪ ،‬حتى يتم قرع جرس‬ ‫املدرسة كإنذار عاجل‪ ،‬ويتم إخ��راج التالميذ‬ ‫من الفصول بخطة إخالء مدروسة‪ ،‬ليتجمعوا‬ ‫ف��ى احل���وش ح�ت��ى تنتهى ال �ه��زة االرتدادية‬ ‫الصغيرة اخلاطفة التى لم يخطئ البيانو فى‬ ‫اإلنذار املبكر بها سوى مرة واحدة من خمس‬ ‫مرات»‪.‬وغ �ي��ر غ��اض��ب أب� ��دا‪ ،‬بل‬ ‫بارتياح صاف قررت أن أنسى حكاية أثاث البيت‬ ‫على أن أبحث عن شىء آخر أنفق‬ ‫ه��ذه‪ ،‬وك��ان ّ‬ ‫فيه األلف دوالر‪ .‬‬ ‫‪ 2‬ـ �ـ أن أش �ت��رى أث ��اث ش�ق��ة ك��ام�ل��ة صغيرة‬ ‫م��ن خشب «ال�ك��ون�ت��ر» ال��روس��ى الفاخر كانت‬ ‫معروضة بنحو ربعمائة دوالر‪ ،‬ومعها ثالجة‬ ‫روسية مبتكرة ال تصدر صوتا ألنها مصممة‬ ‫لتعمل بال موتور‪ ،‬بل بتدوير ديناميكى حرارى‬ ‫لغاز الفريون‪ ،‬مع فرن كهربائى وميكروويف‬ ‫وحلتى ضغط وطاقم سرفيس‪ ،‬أى مستلزمات‬ ‫مطبخ شبه كامل‪ ،‬ه��ذه كلها كانت التتجاوز‬ ‫األلف دوالر‪ ،‬أى جتهيزات كاملة لشقة يبقى أن‬ ‫أستأجرها فى مصر‪ ،‬وأتزوج‪ ،‬ولتنتظر العيادة‬ ‫حتى إشعار آخر‪.‬‬ ‫كان اخليار األول معقدا ويتطلب أوراقا من‬ ‫هنا ومن هناك‪ ،‬وهى مهمة ُمر ِّوعة‬ ‫بالنسبة لى‪ ،‬لهذا استبعدت هذا‬ ‫اخل��ي��ار‪ .‬ف �ك��ررت س��ؤال��ى ال ��ذى رشقتها ب��ه فى‬ ‫ومترجما إلى لهجتها اللبنانية‪:‬‬ ‫اجلوم‪ ،‬ببطء‪،‬‬ ‫َ‬ ‫«شو‪ .‬‬ ‫وأج��اب��ت ب��ال��روس�ي��ة أي �ض��ا‪ ،‬وأي �ض��ا دون أن‬ ‫تتوقف عن حلس بوظتها التى بالشوكوالتة‪:‬‬ ‫«أنت مجنون»‪.‬‬ ‫و«نعم»‪ ،‬قلتها عندما متثَّلت أمامى «فاطمة»‪.‬فكيف‬ ‫أستدعيها لتختار معى أثاثا لبيت الزوجية‪.‬لكننى لم‬ ‫أكن أعرف بالضبط ما ميكن أن يروق للمرأة‬ ‫من خيارات أثاث البيت املدمج املتكامل التى‬ ‫كانت هناك عدة مناذج منها معروضة فى مكان‬ ‫واحد‪« ،‬جوم» أو مركز جتارى كبير يشبه املوالت‬ ‫‪9‬‬ ‫التى نعرفها اآلن‪ .‬‬ ‫فأن أعود إليه ببيانو‪ ،‬كان ذلك يسعده بالتأكيد‪،‬‬ ‫وبالتأكيد ُي �ف� ِ�رح قلبى‪ ،‬ويجعل ه��ذا القلب‬ ‫ينحنى امتنانا لفاطمة‪« ،‬شكرا يا فاطمة» قلت‬ ‫لها فى نوبة وجد حقيقى‪ ،‬فالتفتت تقول لى‬ ‫بدهشة ‪« :‬على شو؟» ‪.‬‬ ‫‪ 3‬ــ أن أفعل مثلما يفعل كثير من املبعوثني‬ ‫امل�ص��ري�ين وال �ع��رب إل��ى االحت ��اد السوفييتى‪،‬‬ ‫أى أش�ت��رى بضائع ُت�ب��اع بأسعار زه�ي��دة جدا‬ ‫فى روسيا وأشحنها معى إلى مصر‪ ،‬ومن ثم‬ ‫أبيعها فى مصر بأضعاف أضعاف أسعارها فى‬ ‫روسيا‪ ،‬وأستثمر العائد فى مشاريع االستقرار‬ ‫التى كنت أحلم بها‪ ،‬وكانت األلف دوالر ميكن‬ ‫أن تتحول بهذه الطريقة إل��ى عشرين ألف‬ ‫دوالر لو أننى استثمرتها‪ ،‬تبعا آلراء اخلبراء‬ ‫من املبعوثني العرب‪ ،‬فى تشكيلة من سيجار‬ ‫||‬ ‫(يستخدم الكاتب فى هذه القصة تقنية «التخييل الذاتى» املفضلة لديه فى معظم‬ ‫سمى لدى بعض ٌنقاد األدب «الضمير األول»‬ ‫كتاباته األدبية‪ ،‬فهو يحكى بضمير املتكلم‪ ،‬ا ُمل َّ‬ ‫فيحيل إلى الذات‪ ،‬ويتكئ على أسماء حقيقية ألشخاص وأماكن‪ ،‬متطلعا إلى مزيد من‬ ‫اإلحساس باحلميمية عند الكتابة‪ ،‬وآمال فى حميمية تالية لدى القارئ‪ ،‬لكن‪ ،‬يظل‬ ‫الواقع احلرفى» مختلفا بالضرورة عن «الواقع الفنى» الذى ينشده األدب)‪.‬ه��ى التى حصلت ل��ى على تذكرة‬ ‫طيران بسعر مخفض‪ ،‬وهى التى حجزت لى‬ ‫موقعا فى طابور شحن متعلقات سفرى‪ ،‬وكان‬ ‫البيانو أثمن قطعة فى هذه املتعلقات‪ ،‬ليس‬ ‫فقط من حيث ثمنه وقيمته‪ ،‬ولكن ألنه جاء‬ ‫كهدية مناسبة ألخى األصغر «على»‪ ،‬املوسيقى‬ ‫وطالب طب األسنان‪ .‬وبادرتنى فاطمة ونحن نلحس‬ ‫قمعني من أقماع اجليالتى الروسى الشهير‪،‬‬ ‫أو البوظة تبعا للهجتها اللبنانية‪« :‬شو قلت‬ ‫ه�ل�ا؟»‪ .‬وهذا مما أذكى وهج‬ ‫فضولى‪ ،‬وق��ررت أن أسعى بنفسى للحصول‬ ‫على تفاصيل أكثر عن البيانو الذى مت ّكن منى‬ ‫هاجس أنه هو نفسه الذى أعرفه‪ ،‬وكان البد‬ ‫م��ن سفرة إل��ى بنها‪ ،‬ومب��وازات�ه��ا كانت هناك‬ ‫سفرة أخرى‪ .‬أنت الحت ِّبينى»‪.‬نتجوز (بتعطيش اجليم) ؟!»‪.‬‬ ‫أجمل أرض وأطيب ناس فى ِ‬ ‫ث��ان �ي��ا‪ ،‬أن ��ا شيعية وأن���ت ُس�� ِّن��ى‪ ،‬وه� ��ادا ما‬ ‫بيهمنى‪ ،‬لكن باعرف إن هادى مشكلة عنكم‪.‬‬ ‫ع �ش��رات األوراق وع �ش��رات األم��اك��ن املتباعدة‬ ‫ل�ل�ح�ص��ول ع�ل��ى إذن ال �ش �ح��ن‪ ،‬ودف ��ع تكاليف‬ ‫الشحن‪ ،‬و جتهيزات الشحن‪ ،‬والتى كان أعقدها‬ ‫وأطرفها جتهيز البيانو‪ .‬‬ ‫وف��وج�ئ��ت بها تنتزعنى م��ن ش ��رودى ملتفتة‬ ‫تسألنى‪« :‬شو رأيك ؟»‪.‬‬ ‫||‬ ‫بيانـ ـ ـ ـ ـ ــو فاطمـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫رسوم‪ :‬محمد حجى‬ ‫هافانا ومثاقب احلديد املسننة ببودرة املاس‬ ‫ال �ص �ن��اع��ى‪ ،‬وك ��ام� �ي ��رات ك �ي �ي��ف االحترافية‬ ‫لتصوير البوسترات‪ ،‬وبعض املناظير الليلية‪،‬‬ ‫وأش�ي��اء أخ��رى أعطانى أح��د اخل�ب��راء العرب‬ ‫قائمة بها‪.‬فلطاملا كان هذا الولد‬ ‫الطيب هو شقيقى األقرب‪ ،‬فبعد مرض الوالد‬ ‫وت��راج��ع دخ��ل ورش�ت��ه إل��ى م��ا ي�ق��ارب الصفر‪،‬‬ ‫وجدت نفسى معه فى مأزق حقيقى‪ ،‬ولم يكن‬ ‫ممكنا حل مأزقنا املشترك إال بتعاون عجيب‪،‬‬ ‫فأنا براتبى احلكومى امل�ت��واض��ع‪ ،‬وه��و بعائد‬ ‫مشاركاته فى العزف على جيتار ضمن «باند»‬ ‫محلى يحيى حفالته فى صاالت وكازينوهات‬ ‫املدينة واملدن املجاورة‪ ،‬استطعنا أن نعيش على‬ ‫الساندوتشات وندخن مايكفينا من سجائر‬ ‫ونشترى مايلزمنا من جرائد ومجالت وكتب‪.‬‬ ‫ات�ص�ل��ت ب��ال��رق��م‪ ،‬ورد ع �ل� ّ�ى ص ��وت أنثوى‬ ‫ناضج‪ ،‬فطلبت من صاحبة الصوت أن أحادث‬ ‫ُم َد ِّرسة املوسيقى روزا عازورى‪ ،‬وعندما جاءت‬ ‫هذه إلى التليفون وما إن ب � َدأْ ُت بسؤالها عن‬ ‫البيانو وأعجوبته متهيدا لسؤالها عن ماركة‬ ‫هذا اجلهاز وشكله‪ ،‬حتى أوصدت فى وجهى‬ ‫ك��ل النوافذ واألب ��واب بصوتها احل��اد الرفيع‬ ‫امل��رت�ع��ش‪ ،‬ك��ان واض�ح��ا أنها م��ذع��ورة بالفعل‬ ‫م��ن ه��ذا اجل�ه��از وم��ا يحدث منه‪ ،‬حتى إننى‬ ‫ل��م أح�ص��ل منها إال على فلتة ل�س��ان عرفت‬ ‫منها أن اجلهاز روسى‪ .‬وك��ان الب��د من االستعانة‬ ‫بصديق‪ ،‬بل صديقة!‬ ‫ك��ان��ت ص��اح�ب�ت��ى األوك��ران �ي��ة م �س��اف��رة إلى‬ ‫بلدتها‪ ،‬وكانت حتمل معها فى تلك السفرة‬ ‫حقيبة زوابع ثقيلة هاجت بيننا‪ ،‬مما جعلنى‬ ‫أف �ك��ر بعمق ف��ى اس�ت�ب�ع��اده��ا ك��زوج��ة‪ .‬‬ ‫>>>‬ ‫اتصلت باجلريدة محاوال محادثة الصحفية‬ ‫ال�ت��ى كتبت اخل �ب��ر‪ ،‬لكنها ل��م تكن موجودة‪،‬‬ ‫وحصلت على رقم هاتفها النقال من زميل لها‬ ‫كان يعرفنى‪ ،‬وحادثتها محاوال احلصول على‬ ‫تفاصيل أكثر‪ ،‬لكنها لم تضف إل��ى ما كتَ َبتْ ُه‬ ‫أى جديد‪.‬‬ ‫وإذ بعقل الدبلوم األحمر يتجلى كأنها كانت‬ ‫جتيب عن سؤال ممتحن فى أحد االختبارات‬ ‫اإلكلينيكية الشفوية‪ ،‬وإن بعربية وسط بني‬ ‫الفصحى والعامية‪ ،‬ب��ل العاميتني املصرية‬ ‫واللبنانية ‪:‬‬ ‫أوال‪ ،‬أن��ا لبنانية ب�ن��ت ج �ن��وب (بتعطيش‬ ‫اجليم أيضا) وال ميكن أعيش غير فى اجلنوب‬ ‫مو قضية وطنية بس‪ ،‬ال‪ ،‬ألن اجلنوب عندى‬ ‫الدنى‪.‬‬ ‫وفاطمة لبنانية جميلة‪ ،‬ب��ل رائ�ع��ة اجلمال‬ ‫مظهرا وج��وه��را‪ ،‬وطاملا جمعت‬ ‫ب �ي �ن �ن��ا ع�ل�اق ��ة أعمق‬ ‫ق �ل �ي�لا م ��ن مجرد‬ ‫ال � � � �ص� � � ��داق� � � ��ة‪،‬‬ ‫ك � ��ان � ��ت ت�� ��درس‬ ‫اختصاص طب‬ ‫األطفال‪ ،‬وكانت‬ ‫ف��ائ �ق��ة ال ��ذك ��اء‬ ‫ل� � ��درج� � ��ة أن� �ه ��ا‬ ‫ح� �ص� �ل���ت على‬ ‫«كراسنى دبلوم»‪،‬‬ ‫أى ال���دب� �ل���وم‬ ‫األح � �م� ��ر‪ ،‬وهو‬ ‫أعلى درجة على‬ ‫س �ل��م التفوق‬ ‫ال � � � � ��دراس � � � � ��ى‬ ‫السوفييتى‪ ،‬ال‬ ‫ي� �ن ��ال� �ه ��ا إال‬ ‫النادرون من‬ ‫ال� ��دارس �ي�ن‬ ‫ا لسو فييت‬ ‫ا ملتفو قني‬ ‫أنفسهم‪ ،‬وردة حقيقية من اجلنوب اللبنــــانى‬ ‫بلون احلليب بالقرفة‪ ،‬شيوعية ب�لا إحل��اد وال‬ ‫ت�ل��وث ذك ��ورى أو ح�ن�ج��ورى‪ ،‬خ��دوم��ة وذات همة‪،‬‬ ‫مثقفة ثقافة حقيقية بال أى ادعاء‪ ،‬وتقرأ األدب‬ ‫فى اللغات الثالث التى جتيدها غير العربية‪ ،‬فهى‬ ‫تعرف الفرنسية واإلجنليزية‪ ،‬والروسية طبعا‪.‬‬ ‫سبعمائة دوالر جاءت وأنا أحزم حقائبى عائدا‬ ‫إلى مصر بشهادة االختصاص‪ ،‬وبأحالم غائمة‬ ‫وضاحكة قليال‪ ،‬أن يتحسن وضعى الوظيفى‬ ‫ك�ط�ب�ي��ب إخ �ص��ائ��ى ف��ى وزارة ال �ص �ح��ة‪ ،‬وأن‬ ‫أفتح ع�ي��ادة‪ ،‬وأت ��زوج‪ ،‬وأجن��ب أط�ف��اال‪ ،‬وكانت‬ ‫الدوالرات السبعمائة‪ ،‬إضافة لثالثمائة دوالر‬ ‫كانت معى‪ ،‬أى ألف دوالر كانت تتيح لى أيا من‬ ‫هذه اخليارات ‪:‬‬ ‫‪1‬ـ �ـ أن أش �ت��رى س �ي��ارة الدا صغيرة بالسعر‬ ‫الرسمى م��ع التمتع باإلعفاء م��ن اجلمارك‬ ‫املقرر للمبعوثني بعد إنهاء دراستهم‪ ،‬وأن أبيع‬ ‫ه��ذه السيارة ف��ى مصر وأب��دأ م�ش��روع جتهيز‬ ‫شقة الزوجية وشقة العيادة‪.22 Jan.‬‬ ‫>>>‬ ‫شكرا على الكثير‪ ،‬والكثير جدا‪ ،‬الذى بدونها‬ ‫ما كان ممكنا أن أقوم به وحدى‪ ،‬وفيما يخص‬ ‫البيانو حتديدا‪ ،‬كانت تدابير نقله معقدة جدا‪،‬‬ ‫وع�ج�ي�ب��ة‪ ،‬م�ت��اه��ة ف��ى ده��ال�ي��ز البيروقراطية‬ ‫السوفييتية‪ ،‬امل��رك�ب��ة ج ��دا‪ ،‬وال��دق�ي�ق��ة أيضا‪.‬‬ ‫>>>‬ ‫ب�ع��د ث�ل�اث س �ن��وات عشتها دارس� ��ا وطبيبا‬ ‫عامال فى العاصمة األوكرانية «كييف» على‬ ‫على ث��روة ج��اءت فى‬ ‫زمن السوفييت‪ ،‬ه َب َطت ّ‬ ‫وق�ت�ه��ا‪ ،‬سبعمائة دوالر أرسلتها دار لينوس‬ ‫بزيورخ مكافأة نشر أولية لكتاب لى ترجمه إلى‬ ‫األملانية هارمتوت فاندريتش‪ ،‬وهو نفسه من‬ ‫تطوع مشكورا إلرس��ال الشيك باملبلغ املذكور‬ ‫على عنوانى حيث كانت هناك مراسالت ودية‬ ‫بيننا‪ ،‬ألننى تقريبا كنت باكورة ترجماته من‬ ‫العربية إلى األملانية والتى ص��ارت مع الزمن‬ ‫مكتبة كاملة ترجمها هذا املستعرب السويسرى‬ ‫النشيط‪ ،‬الذى كان شابا وأصلع قليال ويرتدى‬ ‫نظارة طبية وله حلية أتذكر أنها كانت حمراء‪.‬‬ ‫ثالثا‪ ،‬انت معتّر‪ ،‬يعنى فقير‪ ،‬وأنا فقيرة‪ ،‬وأنا‬ ‫تعبت من الفقر والتعتير ومقررة أجتوز واحد‬ ‫غنى‪ ،‬غنى كتير‪ ،‬يعمل لى بيت كبير جميل ع‬ ‫اجلبل‪ ،‬وعيادة‪ ،‬ونقضى اإلجازات فى باريس‪.‬‬ ‫ل َعن ُْت الطائفية والفقر واحل�ن�ين لألوطان‪،‬‬ ‫وأسلمت ق�ي��ادى لفاطمة لتدبر شئونى إلى‬ ‫أن أس��اف��ر‪ .‬‬ ‫«ال»‪ ،‬أكدت ذلك لنفسى املستمرة فى الغضب‪.‬وهنا بدأت رحلة البيانو!‬ ‫>>>‬ ‫خالل األسبوعني أو الثالثة‪ ،‬قبل سفرى‪ ،‬وهى‬ ‫الفترة التى الزمتنى فيها فاطمة‪ ،‬لم أكف عن‬ ‫اإلحساس باخلسارة لعدم التمكن من االقتران‬ ‫مبخلوقة مثلها‪ ،‬فهى إضافة لكل جماالتها‬ ‫التى لم تكف عن التجلى‪ ،‬كانت عملية بشكل‬ ‫أحتسر‬ ‫رائع‪ ،‬وهو جانب أفتقده متاما‪ ،‬وظللت‬ ‫ّ‬ ‫وأنا أمتالها فى صحبتى‪ ،‬لو كنت حسن احلظ‬ ‫لكانت زوجة مناسبة لى متاما‪ ،‬جميلة وذكية‬ ‫ول��ذي��ذة‪ ،‬ت��دي��ر شئونى وترحمنى م��ن إجراء‬ ‫احلسابات التى لم ُأجدها ولن أجيدها‪ ،‬وتُدبر‬ ‫شئون حياتى بهمتها النشيطة والنقية هذه‪.‬‬ ‫وظ�� � � � � � � � � ��ل‬ ‫اخل � � � � �ي� � � � ��ار‬ ‫الثانى قائما‪،‬‬ ‫ف� �ه���و إن� �س ��ان ��ى‬ ‫وغ � �ي� ��ر م��ب��ت��ذل‪،‬‬ ‫خ � � � ��اص � � � ��ة وق � � ��د‬ ‫اس � �ت � �ب � �ع� ��دت منه‬ ‫احل �ل��ل والطناجر‬ ‫وامل � �غ� ��ارف برغم‬ ‫اجلودة املشهودة‬ ‫ل� � � �ل� � � �ص� � � �ل � � ��ب‬ ‫ال��روس��ى‪ ،‬بينما‬ ‫ب ��دت ال �ث�لاج��ة املبتكرة‬ ‫وف��رن امليكروويف أشياء‬ ‫ب � �ه� ��ا وج� � ��اه� � ��ة علمية‬ ‫وحداثية تبعد عنها شبهة الفظاظة‪ .‬‬ ‫ل��م أف �ه��م ب��ال�ض�ب��ط امل�ع�ن��ى ال���ذى تقصده‬ ‫بجنونى‪ ،‬هل أننى مجنون ألننى أطلب حبها‪،‬‬ ‫أم أننى مجنون ألننى ميكن أن أتصور أنها ال‬ ‫حتبنى‪ .‬م��اذا أري��د أجمل‬ ‫من ذل��ك؟ عربية‪ ،‬وجميلة‪ ،‬ومتفوقة‪ ،‬وذكية‬ ‫الروح‪ ،‬وبنت مهنتى‪ ،‬وتقرأ األدب بثالث لغات‪.‬وك ��ان اخل �ي��ار الثالث‬ ‫بذيئا ول�ط��امل��ا أث��ار امتعاضى‬ ‫ممن يقومون به لتحولهم من‬ ‫طلبة دكتوراة إلى جتار شنطة‪،‬‬ ‫فشطبته ومزقت‬ ‫ال�� �ق� ��ائ�� �م� ��ة‬ ‫ا لسحر ية‬ ‫ل� � �ل� � �ث � ��راء‬ ‫امل � ��وع � ��ود‪.‬فى الذاكرة‪..‬رأيك‪ .‬‬ ‫شكرتها‪ ،‬ورجوتها أن تعطينى رقم تليفون‬ ‫ُمد ِّرسة املوسيقى باملدرسة‪ ،‬لكن لم يكن لديها‬ ‫غير رقم املدرسة‪ ،‬ووصفت لى عنوانها وكيف‬ ‫ميكننى الوصول إليها‪.‬طبعا فضلت االختيار الثانى‪ ،‬راضيا‬ ‫بأى شكل من احلب ميكن أن تكنه لى مخلوقة‬ ‫رائ �ع��ة م�ث��ل ف��اط �م��ة‪ ... 2010‬‬ ‫محمـ ــد املخزجنـ ــى‬ ‫‪1‬‬ ‫ك�ب��ر ع �ن��دى ال �ش��ك ب�ع��د أن أك�م�ل��ت قراءة‬ ‫اخل �ب��ر امل �ن �ش��ور حت��ت ع��ن��وان «ب �ي��ان��و يتنبأ‬ ‫ب��ال�ه��زات االرت��دادي��ة»‪ ،‬وف��ى تفاصيل اخلبر‪:‬‬ ‫«كتبت ياسمني الشرقاوى‪ :‬فى قاعة املوسيقى‬ ‫مبدرسة الفرينسسكان ببنها‪ ،‬اكتشف العاملون‬ ‫والتالميذ ظاهرة عجيبة ترتبط بجهاز بيانو‬ ‫مم��ا يستخدم ف��ى دروس املوسيقى‪ ،‬فبينما‬ ‫يكون البيانو مغلق الغطاء وال أحد يجلس عليه‪،‬‬ ‫فجأة يصدر عنه عزف لنغمة مستمرة تشبه‬ ‫هدير طاحونة د ّوارة‪ ،‬ومع استمرار هذه النغمة‬ ‫لدقائق قليلة يأخذ الصوت فى االرتفاع حتى‬ ‫يتحول إلى ضجيج مزعج يأخذ فى االشتداد‪،‬‬ ‫وعند هذه النقطة تهتز األرض فى واحدة من‬ ‫ه��ذه ال�ه��زات االرت��دادي��ة التى لم تنقطع منذ‬ ‫الهزة الكبرى لزلزال ‪ 12‬أكتوبر املاضى‪ .‬‬ ‫كانت هناك «استلوفيا» أو مقهى لطيف من‬ ‫مقاهى أرصفة ش��ارع الكريشياتيك فى قلب‬ ‫كييف‪ ،‬ووج��دن��ا مكانا حت��ت مظلة برتقالية‬ ‫وزرقاء مبهجة‪ ،‬بينما كان هناك رذاذ من مطر‬ ‫الصيف العذب يصنع حولنا أقواس قزح صغيرة‬ ‫شفافة متعددة‪ .‬وباالرتياح الصافى نفسه‪ ،‬لم‬ ‫تبخل فاطمة مبشاركتى فى البحث‪ ،‬فاقترحت‬ ‫أدوات وجتهيزات عيادة‪ ،‬وكانت هذه ال تتجاوز‬ ‫اخلمسمائة دوالر‪ ،‬فماذا أفعل باخلمسمائة‬ ‫املتبقية؟ طرحت أنا السؤال‪ ،‬وأحلقت به شرطا‬ ‫يناسب طبعى النزق‪ :‬أن يكون ما أشتريه غير‬ ‫مثقل بالتفاصيل‪ ،‬وحبذا لو كان شيئا واحدا‬ ‫له قيمة وغير متوافر فى مصر‪ ،‬وهتفت فاطمة‬ ‫«بيانو»‪ ،‬وأى بيانو ؟ إنه بيانو حجزته لنفسها‪،‬‬ ‫ألن �ه��ا جت�ي��د ال �ع��زف عليه وحت��ب املوسيقى‪،‬‬ ‫لكنها قررت ان تتخلى عنه لى ألنها ستسافر‬ ‫بعدى بستة أشهر‪ ،‬ومن ثم أمامها وقت‪ ،‬ويوم‬ ‫أذهب لتسلم البيانو احملجوز‪ ،‬تأخذ منى ثمنه‬ ‫وحتجز آخر لها‪ .‬‬ ‫كانت تشير إلى منوذج أعجبها بني النماذج‬ ‫املعروضة فى صالة املتجر الشاسعة‪ ،‬ووجدت‬ ‫فأبصر ُت‬ ‫نفسى أسألها «ش��و رأي��ك ن�ت�ج��وز»‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ف��اط �م��ة ال��واض �ح��ة احمل� ��ددة ال �ب �ي �ض��اء بلون‬ ‫احلليب بالقرفة حتمر وترتبك وتتلعثم‪ ،‬لكنها‬ ‫كصاحبة عقل اعتاد التفوق احلاسم‪ ،‬سرعان‬ ‫ما متاسكت مستعيدة لونها الناعم وكلماتها‬ ‫الواضحة‪ ،‬وضحكتها الرقيقة اجلادة‪ ،‬وأشارت‬ ‫ل��ى ك�ش��رط��ى م ��رور ي�ح��دد م�س��ار ال�س�ي��ر عند‬ ‫املفارق «تعا»‪ ،‬فتبعتها‪.

‬‬ ‫> للتخلص م��ن آثار‬ ‫ال �ل��اص � ��ق العالقة‬ ‫ب��األص��اب��ع ادعكيها‬ ‫ب ��زي ��ت ال ��زي� �ت ��ون أو‬ ‫باالسيتون‪.‬‬ ‫م� ��اذا ت �ف �ع �ل�ين؟ اغ �س �ل��ى الشفاه‬ ‫على قلبه كما يفعل هو وعلمى أوالدك هذا‬ ‫األم���ر‪ ،‬وع��ن��دم��ا يشعر بأهميته املعنوية فى‬ ‫حياتكم سيصبح أكثر مشاركة‪.‬‬ ‫يهتم بعمله أكثر‪:‬‬ ‫من الطبيعى أن الرجل يولى اهتمامه األول‬ ‫بعمله خاصة عندما يقع على عاتقه وحده مهمه‬ ‫اإلنفاق‪ .‬‬ ‫> إذا تغير ل��ون امللعقة‬ ‫اخل �ش �ب �ي��ة امل �س �ت �خ��دم��ة فى‬ ‫الطهى ميكنك تنظيفها بتركها‬ ‫عدة ساعات فى كوب من الصودا عدمية‬ ‫اللون‪.‬ق ��وم ��ى بدعوة‬ ‫أصدقائه املفضلني إلى املنزل أو‬ ‫االتفاق مع زوجات األصدقاء على‬ ‫التنزه أو تناول العشاء يوم اإلجازة‬ ‫معا خ ��ارج ج ��دران ال�ب�ي��ت‪ .‬وق��د يلتئم اجل ��رح دون‬ ‫اللجوء للجراح ولكن أثره يبقى فى‬ ‫الوجه م��دة طويلة ويصعب إصالح‬ ‫األمر مع التقدم فى السن‪ .‬‬ ‫ج��رح قطعى ف��ى احل��اج��ب‪ :‬جروح‬ ‫هذه املنطقة تترك أثرا واضحا إذا لم‬ ‫يتم التعامل معها بصورة سليمة‪ .‬‬ ‫ال يجيد‬ ‫االستمتاع باإلجازة‪:‬‬ ‫ماذا تفعلني؟ ضعى كمادات من الثلج‬ ‫ع�ل��ى م �ك��ان اإلص��اب��ة ح�ت��ى تتجنبى‬ ‫حدوث األودمي��ا‪ .com‬‬ ‫‪10‬‬ ‫الرج ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــل هذا الگائن اآلخر‬ ‫تعيش املرأة لتبحث عن نصفها‬ ‫اآلخر وحتلم بلحظة العثور‬ ‫عليه‪ ،‬وعندما جتده‬ ‫تتعجب من أفعاله‬ ‫التى حتيرها وال‬ ‫تستطيع فهمها‪.‬ك�ي��ف ميكنك‬ ‫ال�ت�ع��ام��ل م��ع ش �ق��اوة اب �ن��ك ح�ت��ى ال‬ ‫ت�ت��رك أث ��را على وج�ه��ه وح�ت��ى متر‬ ‫هذه احلوادث بسالم‪..‬‬ ‫اتركيه يعبر عن عواطفه بالصورة التى حتلو له‬ ‫فقد تربى على أن البكاء ضعف والرجولة فى الفعل‬ ‫وكل تلك املوروثات‪ ،‬التى حتاولني تخليصه منها وإن‬ ‫كنت تعلمينها البنك‪.‬‬ ‫اح�����رص�����ى ع���ل���ى االه���ت���م���ام‬ ‫ب��إس��ع��اده وادخ�����ال السرور‬ ‫> للتخلص من آثار املاء العالقة فى زجاجة‬ ‫املاء ذات الفوهة الرفيعة قومى بإدخال‬ ‫ي��د ملعقة خشبية داخ ��ل الزجاجة‬ ‫بعد لفها بورق جاف‪ .‬أما إذا كنت‬ ‫تنكرين عليه بعض األفعال التى‬ ‫تضايقك فلماذا ال تسعني لتغييرها‬ ‫فى صاحلك‪ .‬‬ ‫ـ����ـ س��خ��ن��ى ن���ص���ف ك��م��ي��ة زيت‬ ‫الزيتون فى طاسة كبيرة ثم حمرى‬ ‫اللحم ملدة عشر دقائق مع تقليبه‬ ‫باستمرار وضعيها على ورق جاف‬ ‫حتى تتخلصى من الزيت‪.‬م ��اذا تفعلني؟ فى‬ ‫خالل ساعتني البد من اللجوء لطبيب‬ ‫األسنان حتى ميكنه اعادة زرع السن‬ ‫فى مكانها‪ .‬ماذا‬ ‫تفعلني؟ البد أوال من خياطة اجلرح‬ ‫إذا ك ��ان عميقا أم ��ا ب�ع��ض اجلروح‬ ‫البسيطة فيكفيها استخدام نوع معني‬ ‫م��ن ال �ض �م��ادات ال �ت��ى ت�س��اع��د على‬ ‫التئامها‪ .‬أم��ا فى‬ ‫اإلجازات الطويلة فيمكن أن يساهم‬ ‫األوالد فى إبداء رغبتهم بالذهاب فى‬ ‫رحلة عائلية مع األب وفى هذه احلالة‬ ‫لن يستطيع أن يرفض لهم طلبا‪.‬إذا‬ ‫عليك إعداد خطة محكمة لقضاء‬ ‫يوم اإلجازة بحيث ميكن لكليكما‬ ‫االس��ت��م��ت��اع ب� ��ه‪ .‬إذا كان سن طفلك‬ ‫أقل من ثالثة أشهر وحتى سنة فالبد‬ ‫من إجراء إشعة للتأكد من عدم وجود‬ ‫كسر مما يتطلب التدخل اجلراحى‪.‬‬ ‫وفرض الرأى‪.‬وال يرون‬ ‫الصواب فى غير ما يعتقدون‪ .‬‬ ‫إسعاف ـ ـ ــات سريعـ ـ ــة ألح ـ ـ ــداث الشقـ ـ ــاوة‬ ‫ابنك الصغير كثير احلركة يقفز‬ ‫من مكان إل��ى آخ��ر‪ ،‬يجرى مسرعا‬ ‫بالوعى‪ ،‬شقاوته جتعله أكثر عرضة‬ ‫ل�لإص��اب��ة ب ��اجل ��روح‪ .‬‬ ‫> الس �ت �ع��ادة رون ��ق ورائحة‬ ‫أصيص الزهور املجففة ضعيها‬ ‫ف��ى امل �ي �ك��روي��ف مل ��دة ع �ش��ر ثوان‬ ‫ستنتعش رائحتها من جديد‪.‬‬ .‬‬ ‫مي���ك���ن���ك اس����ت����ب����دال الزيتون‬ ‫بالصنوبر بعد حتميره فى الفرن‬ ‫دون إضافة دهون‪.‬‬ ‫تقبليه كما هو وتخلى عن خياالتك وأوهامك التى‬ ‫تسكن عقلك وقلبك منذ سنوات مراهقتك األولى‪،‬‬ ‫ف��أن��ت ت��ري��دي��ن أن ي�ك��ون ق��وي��ا وإن ك��ان��ت ال �ق��وة ال‬ ‫تتعارض مع التعبير عن العواطف من وجهة نظرك‬ ‫إال أنها تتعارض لديه‪.‬‬ ‫> للتخلص من رائحة األدراج ضعى قليال‬ ‫من النب املطحون واتركيها ملدة ‪ 24‬ساعة قبل‬ ‫رص أدواتك فيها‪.‬أم��ا إذا‬ ‫اعتدتى وضع اسرتك فى كفة واسرته فى‬ ‫الكفة األخرى ستخسرين كثيرا وتذكرى ان‬ ‫من حق اسرته عليه كما من حق أسرتك‬ ‫عليك أن تتواجدا فى حياة كل منهما وإن‬ ‫ك��ان أحدكما أكثر انشغاال من اآلخ��ر فال‬ ‫مانع من أن يحل اآلخر مكانه‪.‬‬ ‫كما أن الرجال يرون أن األفعال أبلغ فى التعبير‬ ‫من الكلمات‪ ،‬التى تنتظرها املرأة من الرجل حتى لو‬ ‫كانت كلماته كاذبة‪.‬‬ ‫ت ��ورم ف��ى ال� ��رأس‪ :‬إذا وق��ع طفلك‬ ‫على سطح خشن يسبب ب��ؤب��ؤة فى‬ ‫ال��رأس‪ ،‬وهى عبارة عن جسم متورم‬ ‫مؤلم يكتسب اللون البنفسجى وكثيرا‬ ‫ما يكون حجمها كبيرا ولكن يصغر‬ ‫حجمها تدريجيا م��ا ب�ين يومني إلى‬ ‫عشرة أيام على األكثر وفقا حلجمها‪.‬أن زراعة السن اللبنية من‬ ‫جديد فى مكانها يحافظ على منو فك‬ ‫األس�ن��ان ب�ص��ورة طبيعية ومتناغمة‪،‬‬ ‫أما زراعة السن الدائمة حتى لو تغير‬ ‫لونها إلى األسود فيساعد فى إمكانية‬ ‫زراعة سن أخرى مكانها بعد البلوغ‪.‬‬ ‫گفتة بصوص الطماطم‬ ‫عدد األفراد‪ 4 :‬أشخاص‬ ‫مدة الطهى‪ 30 :‬دقيقة‬ ‫املكونات‪:‬‬ ‫‪ 500‬جرام من اللحم املفروم‬ ‫‪ 3‬فصوص من الثوم املقشر‬ ‫بصلتان صغيرتان ومبشورتان‬ ‫‪ 25‬جراما من البقسماط‬ ‫‪ 40‬ج���رام���ا م���ن ج�ب�ن ال� �ب ��ارم ��زان‬ ‫املبشور‬ ‫‪ 6‬مالعق كبيرة من زيت الزيتون‬ ‫‪ 800‬جرام من الطماطم‬ ‫ملعقة متوسطة من السكر البودرة‬ ‫‪ 3‬مالعق كبيرة من الصلصة‬ ‫‪ 75‬ج� ��رام� ��ا م� ��ن ال ��زي� �ت ��ون األس � ��ود‬ ‫املهروس‬ ‫‪ 4‬مالعق كبيرة من البردقوش املفروم‬ ‫‪ 125‬جراما من جنب املوتزاريلال‬ ‫ملح وفلفل أسود‬ ‫الطريقة‪:‬‬ ‫ــ ضعى اللحم مع نصف كمية‬ ‫ال���ث���وم وب��ص��ل��ة وال��ب��ق��س��م��اط ثم‬ ‫اض��ي��ف��ى ‪ 25‬ج���رام���ا م���ن اجلنب‬ ‫البارمزان وامللح والفلفل فى وعاء‬ ‫عميق وقلبيها معا ثم اصنعى كرات‬ ‫من اللحم متوسطة احلجم‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫ملســـات‬ ‫‪Issue 356 .‬ماذا تفعلني؟ البد من خياطة‬ ‫اجل���رح ب�س��رع��ة ل ��دى أق���رب طبيب‬ ‫ونظرا ألن��ه مغطى بالشعر فتأكدى‬ ‫انه لن يترك أثرا مرئيا على شكله‪.‬بل إن بعضهم‬ ‫يسفه قولك ملجرد إثبات أنه األقوى واألقدر‬ ‫على ات��خ��اذ ال��ق��رارات وإن ك��ان القليل منهم‬ ‫يحترم رأى ال��ط��رف اآلخ��ر خاصة إذا كانت‬ ‫لك شخصية مميزة‪ ،‬وه��ؤالء هم األكثر ثقة‬ ‫بأنفسهم‪ .‬‬ ‫حوادث الشفاه‪ :‬جروح الشفاه والفم‬ ‫تسبب ازرق��اق��ا وت��ورم��ا كبيرا بسبب‬ ‫اص �ط��دام ال�ش�ف��اه ب��األس �ن��ان احل ��ادة‪.22 Jan.‬ف��إذا كانت سنة‬ ‫لبنية ال توجد مشكلة أم��ا إذا كانت‬ ‫سنة دائمة الب��د من الذهاب به إلى‬ ‫طبيب األس��ن��ان‪ ...‬وحتى‬ ‫تفهمينه جيدا احرصى‬ ‫على تقبله كما هو‪ .‬البد من‬ ‫وضع كمادات الثلج على األنف فورا‬ ‫مع إجراء اشعة فإذا اثبتت األشعة‬ ‫وج ��ود ال�ك�س��ر ي�ج��ب ت��دخ��ل طبيب‬ ‫األنف واألذن بعد يومني إلى خمسة‬ ‫أيام من احلادثة حتى تتخلص األنف‬ ‫متاما من اإلزرقاق‪.‬‬ ‫هناك بعض احملاذير التى ينبغى أخذها‬ ‫بعني االعتبار‪:‬‬ ‫ال تشعريه بنديتك له ولكن كونى الطرف‬ ‫اآلخ��ر املكمل له حتى لو ك��ان رأي��ك مختلفا‬ ‫فيمكنك عرضه بصورة ال تنتقص من رأيه‪.‬‬ ‫اجعلى من يوم اإلجازة احتفاال بوجوده بينكم‬ ‫واطلبى م��ن األوالد التفرغ ل��وال��ده��م يوم‬ ‫إجازته‪.‬ك��ون��ى ال �ع��ون لهم‬ ‫واح��رص��ى على سد ال�ف��راغ ال��ذى تركه‬ ‫زوج��ك فهذا لن يكلفك الكثير‪ .‬أم��ا إذا كان‬ ‫اجل��رح كبيرا فيفضل اللجوء جلراح‬ ‫جتميل فورا بعد انتهاء التورم‪.‬ال تقلقى‬ ‫فاصالح العيب بالتجميل ميكن أن‬ ‫يتم فى غضون السنة ونصف التالية‬ ‫لإلصابة بنجاح‪.‬‬ ‫أن رغبة كل منكما فى الوجود مع اآلخر‬ ‫خاصة فى يوم اإلجازة أمر طبيعى خاصة‬ ‫مع انشغال ال��زوج ال��دائ��م ولكن كثير من‬ ‫ال��رج��ال ال يجيدون االستمتاع بوقت‬ ‫ال��راح��ة وي �ق �ض��ون م�ع�ظ��م ساعاته‬ ‫ف��ى ال�ن��وم أو البقاء أم��ام شاشات‬ ‫التلفاز‪ .‬تعلمى كيف‬ ‫تندمجني فى اسرة زوجك ولكن دون‬ ‫اف���راط أو ت�ف��ري��ط‪ ..‬‬ ‫اختارى الوقت املناسب ملناقشته ولعرض‬ ‫أفكارك ال تبدأى باملناقشة عند عودته متعبا‬ ‫من عمله أو عند النوم‪.‬‬ ‫الرجل يريدك قوية احيانا نعم ولكنه يريدك‬ ‫رقيقة دائما فاحرصى على إمساك العصا من‬ ‫املنتصف لتحقيق تلك املعادلة الصعبة‪.‬‬ ‫ال يسمعنى‪:‬‬ ‫يعتد ال���رج���ال ك��ث��ي��را ب��رأي��ه��م‪ .‬‬ ‫> استخدام احلزام يضفى عليك مظهرا أكثر‬ ‫رشاقة‪ ،‬ميكنك ارتداؤه فوق البلوفر أو الفستان‬ ‫وضعيه على اجلزء األنحف من الوسط‪.‬دع��ي��ه يشاركك‬ ‫أم���ور ال��ت��رب��ي��ة خ��اص��ة مايتطلب حزمه‬ ‫وال تفصليه عن أوالده بحجه انشغاله‬ ‫بالعمل‪. 2010‬‬ ‫حترير ‪ -‬هالة رشاد‬ ‫‪hrashad@shorouknews.‬ضعى السنه فى اللنب أو‬ ‫ف��ى م��اء وم�ل��ح أو ف��ى فمك لتختلط‬ ‫باللعاب‪ .‬‬ ‫> ع� � �ن � ��د اس � �ت � �ق � �ب� ��ال‬ ‫الضيوف ف��ى منزلك ضعى‬ ‫بالكثير من املاء وضعى عليها قطعة‬ ‫م��ن الثلج ل��وق��ف النزيف ث��م ضعى‬ ‫فوقها منديال من القطن واضغطى‬ ‫برفق على مكان اجل��رح م��ع جتنب‬ ‫استعمال القطن‪ .‬‬ ‫ـ�����ـ رص������ى ال���ل���ح���م ف�����ى قالب‬ ‫وأضيفى اجلنب املوتزاريلال وباقى‬ ‫كمية البردقوش واجلنب البارمزان‬ ‫على الوجه وضعيه فى الفرن حتى‬ ‫يسيح اجلنب وقدميها‪.‬‬ ‫واآلن اس��أل��ى نفسك أيهما أف�ض��ل أن يشبعك‬ ‫كلمات لن تكلفه شيئا أم يقوم بأفعال تكلفه الكثير‬ ‫للتعبير عن حبه لك؟ وال تقولى أريد كليهما فالبد‬ ‫من االختيار‪.‬انتظرى ملدة‬ ‫ساعة حتى ميتص الورق كل أثر‬ ‫للماء‪.‬‬ ‫ال يعيب ال��رج��ل أب ��دا اهتمامه‬ ‫بأسرته الكبيرة بل بالعكس فهذه‬ ‫عالمة على ارتباطه بالعائلة التى‬ ‫ستكونني ج��زءا منها‪ .‬‬ ‫ــ أضيــــفى الزيتون والبردقوش‬ ‫وك���رات اللحم واتركيها على نار‬ ‫هادئة ملدة خمس دقائق‪.‬م��اذا تفعلني؟ األن��ف وقوس‬ ‫احل��اج��ب م��ن امل�ن��اط��ق ال �ت��ى تنتفخ‬ ‫بسهولة بعد أى صدمات‪ .‬تخلصى من الفكرة القدمية‪ ،‬التى‬ ‫ت��ق��ول إن ال��رج��ل ي��ري��د امل���رأة السلبية‪ ،‬التى‬ ‫توافقه فى النهاية على كل شىء فقد مضى‬ ‫ه��ذا العهد‪ ..‬‬ ‫إنه الكائن اآلخر‪،‬‬ ‫الذى يشاركنا‬ ‫احلياة نعم إنه‬ ‫مختلف‪ .‬‬ ‫> بعد غسل البنطلون اجلينز‬ ‫ان �ش��ري��ه ع�ل��ى م�ن�ش��ر اجل���وارب‬ ‫م��ن ال��وس��ط ح �ت��ى حتافظني‬ ‫على شكله ولسهولة كيه بعد‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ــ ضعى البصلة املتبقية فى باقى‬ ‫الزيت واضيفى الثوم والطماطم‬ ‫والسكر والصلصة وامللح والفلفل‬ ‫وات��رك��ي��ه��ا ع��ل��ى ال��ن��ار م��ع إضافة‬ ‫قليل من املاء حتى حتصلني على‬ ‫صوص متوسط السمك‪.‬ومن املعروف أن‬ ‫ج��روح الشفاه ال تلتئم بسهولة لذا‬ ‫ي �ج��ب ال ��ذه ��اب للمستشفى فورا‬ ‫وخ �ي��اط��ة اجل� ��رح إذا ك���ان عميقا‬ ‫ب��واس��ط��ة ج � ��راح جت �م �ي��ل ح �ت��ى ال‬ ‫ت �ت��رك أث ��را فيما ب �ع��د‪ ،‬وذل ��ك بعد‬ ‫ال�ت�خ��دي��ر‪ .‬‬ ‫إذا فقد الطفل إحد اسنانه‪ :‬كثيرا‬ ‫م��ا يفقد األط �ف��ال إح ��دى أسنانهم‬ ‫من ج��راء السقوط‪ .‬‬ ‫عند املدخل خارج باب الشقة شموعا برائحة‬ ‫الليمون والالفندر إلضفاء مظهر أكثر ترحابا‬ ‫بضيوفك ويترك لديهم انطباعا أوليا باهتمامك‬ ‫بهم قبل دخول املنزل‪..‬رج��ل ه��ذا العصر يفضل املرأة‬ ‫األك��ث��ر ق���درة على ات��خ��اذ ال���ق���رارات‪ ،‬والتى‬ ‫يستطيع ان يعتمد عليها ف��ى إدارة بعض‬ ‫الشئون لكثرة انشغاله ولكن‪.‬‬ ‫إذا أصيب طفلك بجرح قطعى فى‬ ‫ال ��رأس‪ :‬إذا تعرض طفلك لإلصابة‬ ‫بجرح قطعى فى فروة الرأس ينزف‬ ‫كثيرا ويترك اجلرح أثره حتى لو كان‬ ‫بسيطا‪ .‬‬ ‫> لتلميع مجوهراتك املصنوعة‬ ‫من الذهب والفضة انقعيها ملدة‬ ‫عشر دقائق فى مزيج يتكون من‬ ‫نصف بولة نشادر وبولة ماء مع‬ ‫ملعقة متوسطة م��ن صابون‬ ‫غ� �س ��ل األط� � �ب � ��اق السائل‬ ‫ث� ��م ادع� �ك� �ي� �ه ��ا بإسفنجة‬ ‫ن��اع�م��ة‪( .‬مع ض��رورة استخدام الثلج‬ ‫للتخلص م��ن اإلزرق���اق‪ .‬‬ ‫وفى فى حالة عدم العثور على السن‬ ‫ف��ى مكانها ف�لاب��د م��ن إج ��راء اشعة‬ ‫على الفك حتى ال تكون قد انغرزت‬ ‫فى اللثة مما يسبب حدوث مشكالت‬ ‫كبيرة فى اللثة بعد ذلك‪.‬‬ ‫اش��رك��ي��ه ف��ى ت��رب��ي��ة األوالد وبأهميته‬ ‫امل��ع��ن��وي��ة ف���ى ح��ي��ات��ك��م‪ .‬ومع انشغال الرجال بالعمل تتقوقع‬ ‫النساء فى بيوتهن منفصالت بأوالدهن عن‬ ‫األب فيشعر بالتالى بانعزاله وبأنه لم يعد‬ ‫يشكل س��وى م��ص��درا للدخل تعتمد عليه‬ ‫األسرة فيدور فى ساقية العمل وكلما زادت‬ ‫املسئوليات زادت عزلته عنكم‪.‬‬ ‫ال يجيد التعبير‬ ‫عن عواطفه‪:‬‬ ‫ال يستطيع الرجل التعبير عن حبه لك بالصورة‪،‬‬ ‫التى تتمنينها والتى طاملا داعبت أحالمك‪ .‬‬ ‫> إذا ضعفت بطارية املكنسة الكهربائية أو‬ ‫الكاسيت ال تلقيها فى صندوق القمامة ولكن‬ ‫ميكنك االستفادة منها فى تشغيل املنبه حيث‬ ‫يحتاج لقدر أقل من الطاقة‪.‬‬ ‫واآلن حان الوقت عزيزى الرجل‬ ‫لتعرف ما األشياء التى ترفضها‬ ‫املرأة‪.‬فإذا كان الطفل كبيرا ميكنه‬ ‫حفظها فى فمه دون أن يبتلعها‪ ،‬فهى‬ ‫الطريقة املثلى لتحافظ على حياة‬ ‫السنة وحتول دون جفافها مما يجعل‬ ‫زراعتها فى الفم من جديد أمرا بالغ‬ ‫الصعوبة‪ .‬ه ��ذه ال�ط��ري�ق��ة ال‬ ‫تصلح لتلميع اإلكسسوار‬ ‫وامل � �ج� ��وه� ��رات امل ��زي� �ف ��ة أو‬ ‫املصنوعة من اللؤلؤ)‪.‬‬ ‫> فى حالة وجود شرخ فى البيضة‬ ‫ميكنك لفها ب ��ورق األمل��ون �ي��وم فويل‬ ‫قبل وضعها ف��ى امل��اء ث��م اسلقيها‬ ‫بالطريقة املعتادة‪.‬‬ ‫> رص ��ى ع�ل��ب الكرمي‬ ‫والصابون امللون فى سلة‬ ‫وضعيها ب �ج��وار احلوض‬ ‫أو ميكنك رصها فى علبة‬ ‫أحذية قدمية بعد جتميلها‬ ‫بالورق امللون‪.‬‬ ‫ال توجهني له اللوم أو تؤاخذيه على رأيه‬ ‫فهو زوج��ك وليس طفلك الصغير وتعلمى‬ ‫أن هناك فرقا بني عرض األفكار املخالفة‬ ‫> للحفاظ على ثمرات البطاطس طازجة‬ ‫انقعيها فى امل��اء البارد ملدة ‪ 4‬ساعات‬ ‫على األقل‪.‬‬ ‫عائلته تشغل أهمية‬ ‫كبرى فى حياته‪:‬‬ ‫ولم ال؟ أليس بإنسان؟ أليس‬ ‫من حق أسرته أن تشعر بوجوده‬ ‫حتى بعد انفصاله عنها‪ .‬‬ ‫عندما يعبر لك عن عواطفه ب��أى ص��ورة كانت‬ ‫اشعريه مبدى سعادتك وشجعيه على املزيد ولتقابل‬ ‫كل خطوة من جانبه خطوات أخرى من جانبك فال‬ ‫تترددى من إب��داء إعجابك بأناقته وبطريقته فى‬ ‫مناقشة األمور اظهرى له كيف كنت فخورة به وهو‬ ‫يبدى رأيه فى قضية ما بني األصدقاء‪.‬‬ ‫س���ي���دت���ى احمل�����اول�����ة خ���ي���ر من‬ ‫ال��ن��دم ع��ل��ى ال��س��اع��ات ال��ت��ى متر‬ ‫والشكوى من الرتابة وأن لم تنجح‬ ‫محاوالتك فال تنسى أن الرجل‬ ‫ه��ذا الكائن اآلخ��ر ينتظر منك‬ ‫الكثير والكثير‪.‬فكثير‬ ‫من الرجال يرى فى التعبير عن احلب ص��ورة من‬ ‫ص��ور الضعف بل إن بعض النساء ينظرن للرجل‬ ‫العاطفى على أن��ه رج��ل ضعيف وإن ك��ن ال يردن‬ ‫االعتراف بهذا‪.‬تذكرى‬ ‫سيدتى أن لك ابنا وأن الدور‬ ‫س��وف يأتى عليكى لتستجدى‬ ‫من ابنك حلظة حنان واهتمام‪.‬‬ ‫يشعر الطفل بألم كبير خاصة مع تناول‬ ‫الطعام مما يجعله يرفض تناوله‪.‬دع الشكوى جانبا‬ ‫وابدأى فى إعداد خطة التغيير‬ ‫لتحصلني فى النهاية على السعادة‪.‬‬ ‫إذا أص �ي��ب طفلك بكسر األن��ف‪:‬‬ ‫حتى سن السابعة يكون عظم األنف‬ ‫ل�ي�ن��ا وال ي �ت �ع��رض ل�ل�ك�س��ر الفعلى‬ ‫ومي �ك��ن أن يستعيد األن� ��ف شكله‬ ‫ب� �ص ��ورة ط�ب�ي�ع�ي��ة ب �س �ه��ول��ة وب���دون‬ ‫تدخل‪ .‬كما أن بعض الرجال ينتهز‬ ‫ف��رص��ة اإلج� ��ازة ل�ل�ق��اء األصدقاء‬ ‫وحده أو إلنهاء بعض املهام التى ال‬ ‫يتسع لها وقته اثناء األسبوع‪ .‬‬ ‫> غطى الالنشون والبسطرمة‬ ‫وغيرهما م��ن اللحوم املجففة‬ ‫ب��ورق م�ن��ادي��ل املطبخ حتى ال‬ ‫جتف فى حالة تقدميها على‬ ‫البوفيه املفتوح‪.

22 Jan.‬‬ ‫وأضيف فى حديثى عن الالعبني أن محمد‬ ‫عبدالشافى لعب أحلى لعبة ف��ى املباراة‪،‬‬ ‫حني ثبت الكرة بيسراه ولعبها بيمينه‪ .‬‬ ‫تصوير ‪ -‬مصطفى محمد‬ ‫وعن موقف زيدان قال إن هذا املوضوع أغلق متاما‬ ‫رغم محاوالت البعض تشبيه موقف الالعب مبا قام به‬ ‫ميدو فى ‪ ،2006‬مؤكدا أن هذا غير صحيح باملرة ألن‬ ‫خطأ زيدان بسيط والالعب اعترف به واعتذر للجهاز‬ ‫الفنى والالعبني ولكنه عاتب عليه لتراجع مستواه وأكد‬ ‫أنه يلعب «بدلع» وأنه لو أدى بنفس املستوى الذى لعب‬ ‫ب��ه ف��ى ‪ 2008‬وك��أس العالم ل�ل�ق��ارات ‪ 2009‬الختلف‬ ‫الوضع متاما‪.‬‬ ‫جتربة بنني‬ ‫أحمد حسن‪ :‬لم ولن‬ ‫أفكر فى االعتزال‬ ‫صدقى‪ :‬املسئولية كبيرة على الالعبني‬ ‫اكد حمادة صدقى املدرب املساعد‬ ‫فى اجلهاز الفنى للمنتخب الوطنى‬ ‫ان ف��وز منتخب مصر ف��ى مبارياته‬ ‫الثالث فى املجموعة الثالثة للبطولة‬ ‫األفريقية يؤكد للجميع ان منتخب‬ ‫م�ص��ر ج��دي��ر ب��ال�ف��وز بلقب البطولة‬ ‫للمرة الثالثة على التوالى والسابعة‬ ‫احلضرى مطلوب‬ ‫فى الدورى اإلجنليزى‬ ‫ولنا مالحظة‬ ‫لقطة األزمة السابقة بني شحاتة وميدو فى أمم إفريقيا ‪2 006‬‬ ‫أكد حسن شحاتة املدير الفنى للمنتخب الوطنى أنه‬ ‫سيعيد حساباته قبل انطالق مباريات دور الثمانية‪،‬‬ ‫وقال فى تقييمه للدور األول‪ :‬لعبنا بشكل جيد وحققنا‬ ‫هدفنا رغم ان األداء قد اهتز بشكل كبير فى مباراة‬ ‫موزمبيق بسبب إصابة الالعبني بنزالت برد وحصولهم‬ ‫على جرعات عالجية مكثفة واضطررنا إلشراكهم رغم‬ ‫تلك الظروف‪.com‬‬ ‫أحمد حسن‬ ‫اجلمعية العمومية الحتاد الكرة فى األسبوع األول من فبراير‬ ‫اجتماعات للوفد املصرى فى زيوريخ‬ ‫لبحث تعديالت النظام األساسى‬ ‫احملمدى‪ :‬أحرزت ً‬ ‫هدفا بتوفيق الله‬ ‫تسلم مت��ري��رة حسنى ع �ب��درب��ه‪ ،‬ومر‬ ‫من الناحية اليمنى كان يهدف إرسال‬ ‫الكرة عرضية لعماد متعب أو أحمد‬ ‫رءوف‪ ،‬لكنه فوجىء بتحول مسار الكرة‬ ‫لتسكن شباك بنني‪ ،‬ومتنى احملمدى أن‬ ‫يحالفه التوفيق خالل املباريات املقبلة‪،‬‬ ‫معبرا عن أمله فى معاودة التسجيل‬ ‫من جديد فى مرمى املنافسني‪. 2010‬‬ ‫الفراعنة ‪ 9‬من ‪9‬‬ ‫‪11‬‬ ‫املنتخب يبدأ االستعداد ملرحلة البحث عن اللقب‬ ‫> استئناف التدريبات بعد فاصل قصير‪ .‬‬ ‫وأحمد حسن من أج��ل الرقم القياسى فى‬ ‫ع��دد امل�ب��اري��ات ال��دول�ي��ة‪ ،‬ومتعب ألن��ه رأس‬ ‫احلربة الوحيد من ال��وزن الثقيل وصاحب‬ ‫اخلبرة‪ ،‬وهو املرشح األول قبل رءوف والسيد‬ ‫حمدى‪ .‬وباملناسبة كانت حرية حركة متعب‬ ‫وانتشاره فى امللعب‪ ،‬مسموحا بها فى تلك‬ ‫املباراة‪ ،‬لكنه ال ميكن أن مينح نفس احلرية‬ ‫ويخل بواجباته ومهامه احمل��ددة من اجلهاز‬ ‫الفنى فى املباريات األصعب‪ .‬‬ ‫>> علمتنا ك��رة ال�ق��دم احلكمة لدرجة‬ ‫املبالغة فى تكرار أنه ال توجد مباراة سهلة‪،‬‬ ‫وال يوجد فريق سهل‪ .‬‬ ‫وتتضن الالئحة اجل��دي��دة العديد م��ن البنود التى‬ ‫أصر مسئولو الفيفا على إضافتها على الئحة النظام‬ ‫األساسى وأهمها‪:‬‬ ‫ــ إلغاء تعيني أعضاء مجلس اإلدارة نهائيا وانتخاب‬ ‫ستة أع�ض��اء م��ن بينهم عنصر نسائى منتخب أيضا‬ ‫وكذلك انتخاب جلنة التظلمات اخلاصة باالحتاد وأال‬ ‫تكون بالتعيني‪.‬‬ ‫وأب��دى ارتياحه وأف���راد اجلهاز‬ ‫ال��ف��ن��ى مل��س��ت��وى جميع الالعبني‪،‬‬ ‫ال���ذي���ن ي������ؤدون ب��ش��ك��ل ج��ي��د فى‬ ‫ال��ب��ط��ول��ة‪ ،‬وح���رص ش��وق��ى غريب‬ ‫على تقدمي التهنئة لقائد الفريق‬ ‫أحمد حسن بعد ان خاض مباراته‬ ‫الدولية رقم ‪ ،169‬وأكد ان حسن‬ ‫مي��ت��ل��ك امل���ق���وم���ات ال���ت���ى تؤهله‬ ‫ملواصلة العطاء سواء مع املنتخب‬ ‫أو النادى األهلى‪.‬‬ ‫وي �ب��دأ امل�ن�ت�خ��ب ال��وط �ن��ى مرحلة‬ ‫جديدة ابتداء من اليوم‪ ،‬حيث جاء‬ ‫م��وع��د امل��رح�ل��ة األص �ع��ب ف��ى رحلة‬ ‫املنتخب للدفاع عن لقبه بعد فترة‬ ‫االستشفاء من ضغط املباريات فى‬ ‫الفترة املاضية‪ ،‬وتستأنف التدريبات‬ ‫ال �ي��وم ف��ى مت��ام اخل��ام �س��ة بتوقيت‬ ‫أجن��وال السادسة بتوقيت القاهرة‪،‬‬ ‫وهو نفس املوعد الذى يخوض خالله‬ ‫رسالة بنجيال‪:‬‬ ‫صبرى على‬ ‫املنتخب مباراته فى دور الثمانية يوم‬ ‫االث �ن�ين امل�ق�ب��ل ع�ل��ى اس �ت��اد أمباكا‬ ‫ف��ى بنجيال‪ ،‬وه��و امللعب ال��ذى أدى‬ ‫ع�ل�ي��ه اجل �ه��از ال�ف�ن��ى م �ب��اري��ات��ه فى‬ ‫املجموعة‪.‬هل ذلك ألن «اللى يتلسع فى أم‬ ‫درمان ينفخ فى أجنوال»؟!‬ ‫حسن املستكاوى‬ ‫‪helmestikawi@shorouknews.‬‬ ‫وأشار شحاته الى أن االستعداد ملباراة دور الثمانية‬ ‫مختلف متاما ألن ه��ذه املباريات ال تقبل أى أخطاء‪،‬‬ ‫مؤكدا أنه يعد الالعبني بشكل جيد وجاهز ألى ظروف‬ ‫مثل غياب العب حيث جهز جميع الالعبني مثل حسنى‬ ‫عبدربه الذى شارك فى مركز الليبرو فى مباراة بنني‬ ‫لتعويض غياب هانى سعيد‪..‬‬ ‫وظ �ه��رت ع�لام��ات ال �س �ع��ادة على‬ ‫اجلهاز الفنى بعد الفوز فى املباريات‬ ‫الثالث‪ ،‬وحتقيق نسبة جناح ‪،%100‬‬ ‫وال�ت��أك�ي��د ب��أن ال�ف��راع�ن��ة ج ��اءوا إلى‬ ‫أجنوال من أجل الفوز باللقب السابع‬ ‫والثالث على التوالى‪...‬‬ ‫فقبل التفكير فى مواجهة ساحل العاج أو‬ ‫اجلزائر فى ال��دور قبل النهائى‪ ،‬علينا أن‬ ‫نفكر ف��ى العبور م��ن عنق دور الثمانية‪.‬‬ ‫ف��ى ت��اري��خ م �ص��ر‪ ،‬وق ��ال ص��دق��ى ان‬ ‫م�ن�ت�خ��ب م �ص��ر ص ��ار مي�ت�ل��ك أفضل‬ ‫أقوى خط دفاع‪ ،‬وأفضل خط هجوم‬ ‫بني املنتخبات‪ ،‬التى خاضت منافسات‬ ‫ال��دور األول للبطولة مؤكدا ان هذا‬ ‫يعنى ان املسئولية باتت كبيرة على‬ ‫الالعبني‪.‬‬ ‫وع��ن احتالله املركز اخلامس والثمانني فى قائمة‬ ‫أفضل مدربى العالم قال شحاتة‪ :‬األلقاب الشخصية‬ ‫ال تهمنى‪ ،‬املهم حتقيق النجاح بشكل جماعى وقيادة‬ ‫املنتخب للفوز باللقب األف��ري�ق��ى للمرة الثالثة على‬ ‫التوالى فى إجناز تاريخى لم ولن يتحقق‪.‬أما مشاركة‬ ‫زيدان فقد اختلف عليها البعض‪ ،‬فهناك من‬ ‫رأى أن يحرم‪ ،‬باعتبار أن اللعب أمام بنني يعد‬ ‫تكرميا‪ ..‬‬ ‫اع� �ت ��رف أح� �م ��د احمل� �م ��دى ظهير‬ ‫أمي��ن املنتخب ال��وط�ن��ى احل��ائ��ز على‬ ‫لقب أفضل العب فى مباراة املنتخب‬ ‫أمام بنني بأن الهدف الذى أحرزه فى‬ ‫شباك املنتخب البنينى‪ ،‬كان فيه الكثير‬ ‫م��ن ال�ت��وف�ي��ق م��ن ع�ن��د ال �ل��ه‪ ،‬خاصة‬ ‫أن��ه ل��م يقصد تسديد ال�ك��رة لتسكن‬ ‫شباك ح��ارس بنني‪ ،‬وق��ال إن��ه حينما‬ ‫«الكاف» يرفض احتجاج مالى‬ ‫ضد نتيجة مباراة أجنوال واجلزائر‬ ‫رفض االحتاد األفريقى لكرة القدم‬ ‫الشكوى التى تقدم بها االحتاد املالى‪،‬‬ ‫وال �ت��ى ات�ه��م فيها منتخبى اجلزائر‬ ‫وأجن��وال بالتواطؤ فى نتيجة املباراة‪،‬‬ ‫التى جمعتهما يوم االثنني املاضى فى‬ ‫ختام مباريات املجموعة األولى‪ ،‬والتى‬ ‫انتهت بالتعادل السلبى‪ ،‬وهى النتيجة‬ ‫التى تأهل بها املنتخبان لدور الثمانية‪،‬‬ ‫بينما خرجت مالى رغم فوزها على‬ ‫م ��االوى بثالثة أه ��داف ل �ه��دف‪ ،‬ولم‬ ‫تلق الشكوى التى تقدم بها االحتاد‬ ‫املالى عقب خ��روج منتخب ب�لاده من‬ ‫املنافسة ال�ق��اري��ة ق�ب��وال م��ن أعضاء‬ ‫املكتب التنفيذى للكاف السيما أن‬ ‫مسئولى االحت ��اد امل��ال��ى ل��م يقدموا‬ ‫دالئل تدين اجلزائر وأجنوال‪ ،‬وهو ما‬ ‫عجز عن تلبيته رئيس االحتاد املالى‬ ‫ل�ك��رة ال�ق��دم ح�م��دون ك ��والدو سيسى‬ ‫الذى اكتفى باملطالبة بإعادة مراجعة‬ ‫شريط املباراة‪.‬‬ ‫وقد قرر احتاد الكرة تقدمي موعد جمعيته العمومية‬ ‫بسبب مطالبة االحت��اد ال��دول��ى الحت��اد ال�ك��رة بسرعة‬ ‫إقرار التعديالت اجلديدة على الالئحة وعرضها على‬ ‫االحتاد الدولى‪.‬‬ ‫مدرب بنني‪ :‬عانينا الكثير أمام الفراعنة‬ ‫ق��ال ميشيل دوسييه املدير الفنى‬ ‫ملنتخب بنني إنه كان يتمنى النجاح فى‬ ‫قيادة فريقه للتأهل إلى الدور الثانى‬ ‫للبطولة للمرة األول��ى فى تاريخ بنني‬ ‫من خ�لال الفوز على منتخب مصر‪،‬‬ ‫ال ��ذى خ��اض ال�ل�ق��اء ب �ع��دد كبير من‬ ‫العبيه البدالء وأن األمل كان يراوده‬ ‫ف��ى حتقيق ال �ف��وز‪ ،‬لكنه ف��وج��ئ بأن‬ ‫م �س �ت��وى ال�لاع �ب�ين ال� �ب ��دالء ملنتخب‬ ‫مصر ال يقل عن الالعبني األساسيني‪،‬‬ ‫معتبرا أن خسارة بنني بهدفني فقط‬ ‫أم ��ام منتخب م�ص��ر م��ؤش��ر لتحسن‬ ‫مستوى العبى بنني‪ ،‬الذين يحتاجون‬ ‫للمزيد من اخلبرات حتى تكون لديهم‬ ‫القدرة على حتقيق االنتصارات أمام‬ ‫امل�ن�ت�خ�ب��ات ال �ك �ب��رى ورش ��ح دوسييه‬ ‫منتخب مصر للفوز بالبطولة ومعها‬ ‫كوت ديفوار والكاميرون‪..‬‬ ‫وأضاف شحاتة‪ :‬حققنا الهدف باحلفاظ على هيكل‬ ‫الفريق والصعود ل��دور الثمانية كما حققنا الفوز فى‬ ‫املباريات الثالث األولى ليكون حافزا لنا للفوز باللقب‬ ‫السابع والثالث على التوالى وجنحنا ف��ى االستفادة‬ ‫بظروف تأهلنا باالطمئنان على مجموعة البدالء الذين‬ ‫لم يشاركوا فى مباراتى نيجيريا وموزمبيق‪ ،‬حيث ظهروا‬ ‫بشكل جيد أم��ام بنني‪ ،‬وأض��اف املدير الفنى أن��ه كان‬ ‫مصرا على إش��راك أحمد حسن فى مباراة بنني‪ ،‬ألنه‬ ‫ك��ان يحتاج لقائد فى امللعب وانتهز شحاتة الفرصة‬ ‫وق��دم التهنئة ألحمد حسن بعد أن ع��ادل رق��م حسام‬ ‫حسن فى ع��دد املباريات الدولية وأك��د أن��ه الع��ب من‬ ‫طراز فريد‪.‬‬ ‫ف��ى ال �ن �ه��اي��ة أع �ت �ق��د أن اجل �ه��از الفنى‬ ‫أدار مباراة بنني ب��إج��ادة‪ ،‬وعلى الرغم من‬ ‫سهولتها فقدم فيها الكثير‪ ،‬وهى أول مباراة‬ ‫تدريبية ودي��ة ملنتخب مصر منذ سنوات‬ ‫أراها مفيدة للفريق؟!‬ ‫>> ال أحب أن أسبق األحداث واملباريات‪...‬‬ ‫واليوم أراجع نفسى‪ ،‬فهل علمتنا كرة القدم‬ ‫احلكمة أم أن منتخبنا الوطنى ه��و الذى‬ ‫علمنا احلكمة‪.‬‬ ‫وح��رص احل��ارس الدولى على استشارة سمير زاهر‬ ‫رئيس االحت ��اد وجميع أف ��راد اجل�ه��از الفنى ف��ى األمر‬ ‫ودراسة موقف اإلسماعيلى خاصة فى ظل رغبة الالعب‬ ‫ف��ى ال �ع��ودة إل��ى جت��رب��ة االح �ت��راف على ال��رغ��م م��ن أن‬ ‫العرض قادم من أحد أندية الدرجة األولى وليس الدورى‬ ‫املمتاز اإلجنليزى‪.‬‬ ‫ث��م إن�ن��ا نلفت نظر اإلخ ��وة ال��ذي��ن يضعون‬ ‫اخلطط ويتحدثون عن استعدادات خاصة‬ ‫ملنتخب اجل��زائ��ر ف��ى ح��ال��ة م��واج�ه�ت��ه فى‬ ‫ال��دور قبل النهائى‪ .356‬اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫‪Issue 356 ...‬فلعبنا ومرحنا واستمتعنا‬ ‫وضيعنا خمسة أه ��داف وف��زن��ا بهدفني‪.‬وفتح الله وأحمد حسن‪،‬‬ ‫وعبدربه وزيدان؟!‬ ‫ال��ب��دالء م��ن امل��رش �ح�ين ل�ل�م�ش��ارك��ة وقت‬ ‫الطلب‪ ،‬وغالى لم يظهر كما يجب فى املباراة‬ ‫األول ��ى ول��م يظهر م��ا ع �ن��ده‪ ،‬ك��ذل��ك حسنى‬ ‫ع�ب��درب��ه ال ��ذى ب��دأ ي�ع��ود ف��ى ت�ل��ك املباراة‪.‬لكن اللعبة تكشفنا‬ ‫أح�ي��ان��ا‪ ،‬ف�م�ب��اراة املنتخب م��ع ب�ن�ين‪ ،‬كانت‬ ‫أس�ه��ل مم��ا ينبغى‪ ،‬وك��ان ال�ف��ري��ق املنافس‬ ‫أضعف مما نظن‪ .‬‬ ‫وحرص اجلهاز الفنى للمنتخب على‬ ‫مشاهدة مباراتى أمس‪ ،‬حيث شاهد‬ ‫جميع أف���راد اجل �ه��از ال�ف�ن��ى مباراة‬ ‫اجلابون وزامبيا فى ملعب إمباكا فى‬ ‫بنجيال‪ ،‬بينما قام مبشاهدة تسجيل‬ ‫مل� �ب ��اراة ال �ك��ام �ي��رون وت ��ون ��س‪ ،‬وذلك‬ ‫ملعرفة م��واط��ن ال �ق��وة وال�ض�ع��ف فى‬ ‫الفريق‪ ،‬ال��ذى سيواجه املنتخب فى‬ ‫مباراته املقبلة فى دور الثمانية‪..‬‬ .‬‬ ‫وق��د اع�ت��رض املجلس القومى للرياضة على بعض‬ ‫البنود املقترحة من الفيفا إلضافتها على الالئحة خاصة‬ ‫أن البنود السابقة جميعها تهدف إلى تقليص دور املجلس‬ ‫القومى للرياضة وتعظيم دور اجلمعية العمومية‪.‬وكان وفد مكون من محمود الشامى عضو‬ ‫مجلس اإلدارة واملستشار حسني حلمى وسحر الهوارى‬ ‫عضو مجلس اإلدارة السابق قد توجهوا إلى سويسرا‬ ‫لعقد جلسة م��ع م�س�ئ��ول��ى ال�ف�ي�ف��ا لبحث التعديالت‬ ‫املقترحة على الئحة النظام األس��اس��ى لالحتاد حيث‬ ‫هناك بعض اخلالفات بني االحتاد الدولى واحتاد الكرة‬ ‫واملجلس القومى للرياضة حول البنود اجلديدة لالئحة‪.‬والسعادة تطغى على الالعبني واجلهاز الفنى‬ ‫ب��روح ج��دي��دة واه�ت�م��ام أكبر يعود‬ ‫امل �ن �ت �خ��ب ال��وط �ن��ى إل ��ى التدريبات‬ ‫ف��ى اخل��ام�س��ة م��ن م�س��اء ال �ي��وم بعد‬ ‫ال��راح��ة السلبية‪ ،‬التى حصل عيلها‬ ‫الالعبون مساء أمس بعد العبور إلى‬ ‫دور الثمانية بالعالمة الكاملة تسع‬ ‫نقاط بالفوز فى اللقاءات الثالثة فى‬ ‫املجموعة‪..‫العدد ‪ .‬وتعلنون عن حتضيرات وخطط لن‬ ‫ع� ٍ‬ ‫تتحقق‪ ،‬وتبدو أنها من باب قلت لكم وعملنا‬ ‫ما علينا‪ .‬‬ ‫ــ حرمان الفيفا ملجلس ادارة االحتاد احلالى من ادارة‬ ‫االنتخابات القادمة على ان يديرها مجموعة منتخبة‬ ‫من اجلمعية العمومية بشرط أال يكون لهذه املجموعة‬ ‫حق الترشح لالنتخاب وتقوم املجموعة املختارة بإدارة‬ ‫االحتاد ملدة ‪ 45‬يوما حتى إجراء االنتخابات وكذلك يتم‬ ‫انتخاب مجموعة من اجلمعية العمومية إلدارة احتاد‬ ‫الكرة فى حالة استقالة االحت��اد حتى ال تقوم اجلهة‬ ‫اإلداري��ة بتعيني أى مجلس فى حالة استقالة املجلس‬ ‫املنتخب وتدير هذه املجموعة االحتاد فترة ال تقل عن‬ ‫‪ 45‬يوما وال تزيد على ثالثة أشهر حتى يتم انتخاب‬ ‫احت��اد ج��دي��د‪ ،‬وأال ي�ك��ون ل�ه��ذه املجموعة أى ح��ق فى‬ ‫الترشح لالنتخابات‪.‬‬ ‫أع�ل��ن ع�ص��ام احل �ض��رى ح ��ارس م��رم��ى اإلسماعيلى‬ ‫واملنتخب الوطنى عن تلقية عرضا قويا للعب بني صفوف‬ ‫أحد أندية الدرجة األولى فى إجنلترا رافضا ذكر اسم‬ ‫النادى‪ ،‬وقال إن املفاوضات تتم عن طريق إحدى شركات‬ ‫التسويق ووصلت إلى مرحلة متقدمة‪.‬‬ ‫ـ�ـ وض��ع الفيفا ع��دة ق��واع��د لتسويق امل�ب��اري��ات وهى‬ ‫تقلص م��ن ص�لاح�ي��ات االحت���اد ف��ى ت�س��وي��ق مباريات‬ ‫الكرة وتعطى احلق األكبر لألندية على أن يكون االحتاد‬ ‫مشرفا على عملية التسويق فقط‪.‬‬ ‫وملاذا لعب متعب‪ ..‬هى‬ ‫لعبة حريف‪.‬‬ ‫ويستأنف املنتخب الوطنى معسكره‬ ‫ال� �ي ��وم ف ��ى م �ق��ر إق ��ام ��ة ال �ب �ع �ث��ة فى‬ ‫بنجيال‪ ،‬وطغت السعادة على الالعبني‬ ‫بعد الفوز على بنني بهدفني مقابل‬ ‫ال ش��ىء‪ ،‬حيث سمح اجل�ه��از الفنى‬ ‫لالعبني بقضاء ي��وم مختلف أمس‪،‬‬ ‫وس �م��ح ل�ه��م بالسهر واخل� ��روج على‬ ‫النظام الصارم‪ ،‬الذى وضعه اجلهاز‬ ‫الفنى منذ ب��داي��ة البطولة‪ ،‬وه��و ما‬ ‫استغله الالعبون باجللوس على أحد‬ ‫شواطئ احمليط واالستمتاع بوقتهم‬ ‫وال��ذه��اب فى جولة للتسوق واقتناء‬ ‫بعض املشتريات من أجن��وال‪ ،‬وخضع‬ ‫الالعبون بعد ذلك للتدليك من قبل‬ ‫اجلهاز الطبى‪.‬ب»‬ ‫سعادة بني العبى املنتخب وجهازهم الفنى ‬ ‫شحاتة‪ :‬غلطة زيدان ‪2010‬‬ ‫تختلف عن خطأ ميدو ‪2006‬‬ ‫ٍ‬ ‫راض عن مستوى الدور األول واأللقاب اجلماعية أهم‬ ‫حصل أحمد حسن قائد املنتخب الوطنى على تهنئة‬ ‫زمالئه وأفراد اجلهاز الفنى بعد أن خاض مباراته الـ‪169‬‬ ‫مع املنتخب وأمامه مباراة واح��دة ليصبح بعدها عميد‬ ‫الالعبني املصريني محطما الرقم السابق حلسام حسن‬ ‫املدير الفنى احلالى لنادى الزمالك‪ ،‬وف��ى ه��ذا الشأن‬ ‫ق��ال أحمد حسن إن��ه سعيد بالوصول إل��ى ه��ذا الرقم‬ ‫من املشاركات الدولية مع املنتخب الوطنى وجناحه فى‬ ‫املساهمة فى فوز املنتخب ببطوالت ‪ 98‬و‪ 2006‬و‪2008‬‬ ‫وأنه يطمح لتحقيق إجناز جديد مع املنتخب من خالل‬ ‫املساهمة فى الفوز باللقب السابع والثالث على التوالى‬ ‫وأضاف انه لم ولن يفكر فى االعتزال طاملا يرى نفسه‬ ‫ق��ادرا على العطاء رافضا أن يكون معيار احلكم على‬ ‫مستواه بعدد سنوات عمره‪ ،‬مشيرا إلى أن بلوغه الرابعة‬ ‫والثالثني من عمره ال يعنى انه أصبح العبا عجوزا‪ ،‬وقال‬ ‫حسن إن بداخله رغبة شديدة للتألق مع املنتخب وأنه‬ ‫يحرص على الشد من أزر الالعبني‪ ،‬وحثهم على بذل‬ ‫قصارى جهدهم فى مباريات املنتخب إلسعاد اجلماهير‬ ‫املصرية‪ ،‬التى تنتظر عودة املنتخب بكأس البطولة‪.‬مل��اذا تفكرون بصوت‬ ‫�ال‪ .‬وأوافق هذا البعض؟‬ ‫عدم اشتراك شيكاباال فى املباراة محل‬ ‫استفهام‪ ،‬ألن��ه يحتاج إل��ى الثقة الدولية‪،‬‬ ‫حيث يتعرض لضغط احل�س��اب كنجم من‬ ‫جانب اجلماهير وهو فى أشد احلاجة كى‬ ‫يخرج ما عنده‪ ،‬ويرضى جمهوره فيتحسن‬ ‫م �س �ت��واه‪ ،‬خ��اص��ة أن��ه م��ن ال� ��وارد ج��دا أن‬ ‫يدفع به حسن شحاتة فى حالة االستمرار‬ ‫ف��ى البطولة وال�ع�ب��ور م��ن دور الثمانية‪...‬‬ ‫«أ‪.‬ف‪.‬‬ ‫وق����ال إن ال�لاع��ب�ين أث��ب��ت��وا ان‬ ‫اخ��ت��ي��اره��م ل�لان��ض��م��ام لصفوف‬ ‫املنتخب جانبه ال��ص��واب‪ ،‬وأنهم‬ ‫ق�����ادرون مت��ام��ا ع��ل��ى ال���دف���اع عن‬ ‫منتخب مصر‪.‬‬ ‫الشكل مختلف‬ ‫س�ي�ك��ون ش�ك��ل ت��دري �ب��ات املنتخب‬ ‫مختلفا فى املرحلة املقبلة عما سبق‪،‬‬ ‫حيث أكد اجلهاز الفنى أنه سيحاول‬ ‫إيجاد توليفة من ال �ـ‪ 20‬العبا الذين‬ ‫شاركوا فى املباريات الثالث السابقة‬ ‫خل��وض م �ب��اراة دور الثمانية‪ ،‬الذى‬ ‫يراه اجلهاز الفنى والالعبون املرحلة‬ ‫األص �ع��ب ف��ى م �ش��وار املنتخب نحو‬ ‫إحراز اللقب األفريقى‪.‬؟!‬ ‫لعب املنتخب م �ب��اراة بنني بستة بدالء‬ ‫على م��دى ال�ش��وط�ين‪ ،‬وك��ان إش��راك بعض‬ ‫األساسيني ضروريا مثل عصام احلضرى‪،‬‬ ‫ف�لاب��د أن يحتفظ ب��إح �س��اس املباريات‪،‬‬ ‫وجنح فى التصدى لبعض الفرص اخلطيرة‬ ‫لفريق بنني‪ ،‬وخرج من املباراة فائزا‪ ،‬ولعله‬ ‫أكثر الفائزين‪ .‬والبعض رأى ض��رورة اشتراكه ألنه‬ ‫اعتذر وانتهى األمر‪ .‬‬ ‫وات�ف��ق زاه��ر على أن يتم التعجيل مبوعد اجلمعية‬ ‫العمومية لالحتاد على أن تعقد فى األسبوع األول من‬ ‫شهر فبراير وعقب عودة اعضاء املجلس من أجنوال‪.‬‬ ‫غري ــب‪ :‬الق ــادم ل ــن يكـ ــون س ــهل‬ ‫اعتبر شوقى غريب املدرب العام‬ ‫للمنتخب الوطنى ان مباراة الفريق‬ ‫فى دور الثمانية لن تكون سهلة فى‬ ‫ظ��ل إص���رار املنتخبات األفريقية‬ ‫على مزاحمة مصر والنجاح فى‬ ‫ال��ف��وز باللقب األف��ري��ق��ى‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل��ى ان اجل��ه��از الفنى والالعبني‬ ‫ي��ع��رف��ون ه��ذا ج��ي��دا‪ ،‬ول��دي��ه��م من‬ ‫ال��ع��زمي��ة واإلص������رار م���ا يجعلهم‬ ‫قادرين على إحراز الفوز والتأهل‬ ‫ل���ل���دور ق��ب��ل ال��ن��ه��ائ��ى للبطولة‪،‬‬ ‫وأض��اف غريب ان احللم يداعب‬ ‫اجلميع بالفوز باللقب للمرة الثالثة‬ ‫على التوالى والسابعة فى تاريخ‬ ‫املنتخب ال��وط��ن��ى ليحقق اجليل‬ ‫احلالى إجنازا غير مسبوق يصعب‬ ‫حتقيقه فيما بعد‪ ،‬وأش��اد املدرب‬ ‫العام مبستوى الالعبني البدالء‪،‬‬ ‫الذين شاركوا فى مباراة بنني‪.‬كذلك ك��ان الب��د من إعداد‬ ‫السقا‪ ،‬وعبدالشافى‪ ،‬وغالى‪ ،‬ومعتصم سالم‬ ‫واحمل �م��دى‪ ،‬لكن مل��اذا لم يلعب شيكاباال‪.‬‬ ‫كتب ـ محمد البنهاوى‪:‬‬ ‫عقد وفد احتاد الكرة اجتماعا مع مسئولى االحتاد‬ ‫ال��دول��ى ف��ى زي��وري��خ لبحث التعديالت املقترحة على‬ ‫الئحة النظام األساسى الحت��اد الكرة واملقرر عرضها‬ ‫على اجلمعية العمومية فى اجتماعها غير العادى فى‬ ‫فبراير املقبل‪ .

‬‬ ‫وأخيرا حسم موقع الكاف األمر وأكد مواجهة‬ ‫م��ص��ر م��ع ال��ك��ام��ي��رون‪ ،‬بينما ت��واج��ه نيجيريا‬ ‫نظيرها الزامبى بعد تصدر زامبيا للمجموعة‬ ‫الرابعة وحلت الكاميرون فى املركز الثانى‪ ،‬وبعد‬ ‫إع�ل�ان ال��ك��اف ق��ام��ت جميع امل��واق��ع والوكاالت‬ ‫ب��ت��ع��دي��ل أخ��ب��اره��ا وت��أك��ي��د أن م��ص��ر ستواجه‬ ‫الكاميرون مساء االثنني املقبل‪ ،‬بينما تصطدم‬ ‫زامبيا متصدر املجموعة الرابعة م��ع املنتخب‬ ‫النيجيرى ث��ان��ى املجموعة الثالثة‪ .)83‬بدأت املباراة بهجوم من املنتخب‬ ‫اجلابونى بغرض إح��راز ه��دف مبكر بينما اعتمد‬ ‫املنتخب الزامبى على الهجمات امل��رت��دة السريعة‬ ‫عن طريق اخلطير كريستوفر كاتوجنو التى شكلت‬ ‫خطورة على مرمى اجلابون وسدد كوسني كرة قوية‬ ‫أخرجها احل��ارس الزامبى موالن ويستمر الضغط‬ ‫اجلابونى على مرمى زامبيا ورأسية قوية من كوسني‬ ‫بجوار القائم األيسر‪.‬وبعد الهدف ضغط املنتخب اجلابونى‬ ‫بكل خطوطه بهدف تسجيل هدف التعادل خاصة‬ ‫وأن النتيجة تعنى خروج اجلابون من البطولة وأضاع‬ ‫ميلى وكوسني عددا من الهجمات اخلطيرة تصدى‬ ‫لها احلارس الزامبى أوفون وفى الدقيقة ‪ 90‬يهدر‬ ‫ميلى أخطر هجمات اجلابون وهو منفرد باملرمى‬ ‫الزامبى لتنتهى املباراة بفوز املنتخب الزامبى بهدفني‬ ‫مقابل هدف وصعوده للدور الثانى بعدما رفع رصيده‬ ‫إلى أربع نقاط وخروج اجلابون من الدور األول بعد‬ ‫جتمد رصيده عند أربع نقاط ولكن احتكم املنتخبان‬ ‫إلى فارق األهداف‪.‬‬ ‫بذلك يلتقى املنتخب الزامبى متصدر املجموعة‬ ‫الرابعة نظيره النيجيرى ثانى املجموعة الثالثة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ع��ن امل��ب��اراة‪ :‬واص ��ل منتخب مصر انتصاراته‬ ‫متحديا توقعات سبقت بطولة كأس األمم األفريقية السابعة‬ ‫والعشرين‪ ،‬وف��از على منتخب بنني ‪/2‬ص�ف��ر ف��ى اجلولة‬ ‫الثالثة ــ األخ�ي��رة‪ ،‬وأصبح املنتخب املصرى الفائز بلقب‬ ‫البطولتني املاضيتني هو الفريق الوحيد فى البطولة احلالية‬ ‫الذى يحقق الفوز فى جميع مبارياته الثالث‪ ،‬التى خاضها‬ ‫فى البطولة علما بأنه ضمن صدارة املجموعة والتأهل لدور‬ ‫الثمانية قبل هذه اجلولة»‪.‬وخ��اض كانوتيه‪ ،‬املولود فى فرنسا‪ 38 ،‬مباراة دولية مع مالى منذ‬ ‫التحاقه بصفوفها فى نهائيات كأس األمم األفريقية التى أقيمت فى تونس عام‬ ‫‪ ،2004‬وسجل ‪ 23‬هدفا‪.‬‬ ‫وأض � ��اف‪« :‬ن�ت�ي�ج��ة م�ب��ارات�ي�ن��ا أمام‬ ‫مصر ‪/2‬صفر ونيجيريا ‪/3‬صفر كانت‬ ‫قاسية‪ ،‬لكننا نهنئ نيجيريا التى لها‬ ‫مواهب كثيرة واخلسارة أمامها ليست‬ ‫عارا‪ ،‬ميكننا الفوز على نيجيريا عندما‬ ‫ال تكون فى يومها‪ ،‬وقد عاندنا احلظ‬ ‫قليال‪ ،‬يجب أال ننسى أن موزمبيق ال‬ ‫متلك نفس م��واه��ب وك �ف��اءات والعبى‬ ‫نيجيريا»‪.‬‬ ‫«أ‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫رياضـــــة‬ ‫‪Issue 356 .‬امتياز»‪.‬‬ ‫مدرب نيجيريا‪ :‬اتركونى استمتع بالفوز والتأهل‬ ‫تيكو‪ :‬منتخبـنا شاب ال ميلك اخلبرة الالزمة‬ ‫أعرب مدرب منتخب نيجيريا لكرة‬ ‫القدم شيبو أمودو عن سعادته بالتأهل‬ ‫إلى ال��دور ربع النهائى ــ دور الثمانية‬ ‫ــ للنسخة السابعة والعشرين من كأس‬ ‫األمم األفريقية‪.‬‬ ‫وتهدر تونس هدفا مؤكدا عن طريق ياسني امليكارى‬ ‫فى الدقيقة ‪ 45‬عندما تسلم الكرة داخل منطقة جزاء‬ ‫الكاميرون فى هجمة سريعة مرتدة وراوغ مدافعا‬ ‫وس��دد ك��رة ق��وي��ة ه��زت ال�ش�ب��اك ول�ك��ن م��ن اخلارج‪،‬‬ ‫وينتهى ال�ش��وط األول بتقدم ت��ون��س ب�ه��دف نظيف‪..‬‬ ‫وقال رئيس االحتاد‪ :‬عقب اخلسارة أمام نيجيريا ‪/3‬صفر فى اجلولة الثالثة ــ‬ ‫األخيرة من مباريات املجموعة الثالثة والتى خرج على أثرها املنتخب املوزمبيقى‬ ‫خالى الوفاض من بطولة كأس األمم األفريقية‪« :‬لن يبقى املدرب مع منتخب‬ ‫بالدنا‪ ،‬كنا سنفسخ العقد منذ فترة وهو يعرف ذلك‪ ،‬بصفتى رئيسا‪ ،‬أقول إنه‬ ‫لن يواصل مشواره معنا»‪ .‬وخالف بني قناتى اجلزيرة الرياضية‬ ‫كتب ـ محمد البنهاوى‪:‬‬ ‫ح��ال��ة م��ن التخبط شهدتها وك����االت األنباء‬ ‫واملواقع الرياضية عقب نهاية مباريات اجلولة‬ ‫الثالثة واألخ��ي��رة للمجموعة الرابعة بنهائيات‬ ‫كأس األمم األفريقية املقامة حاليا فى أجنوال‪.‬وأض��اف‪« :‬عمرى اآلن ‪ 32‬عاما‪،‬‬ ‫وأعتقد بأن الوقت قد حان ألترك مكانى إلى مواهب جديدة تنتظر فرصتها‬ ‫فى البالد وللذين أبانوا عن قدراتهم لتكون للمنتخب املالى سمعة قوية فى‬ ‫أفريقيا»‪ .‬وج���اء نص‬ ‫الئحة الكاف بعد مباراتى األم��س إلى استبعاد‬ ‫نتائج املنتخب التونسى بعد ت��س��اوى منتخبات‬ ‫زامبيا وال��ك��ام��ي��رون واجل��اب��ون ف��ى النقاط كما‬ ‫استبعد ب��ن��د امل��واج��ه��ات امل��ب��اش��رة ل��س��اب��ق فوز‬ ‫املنتخبات ال��ث�لاث��ة ع��ل��ى بعضهما ال��ب��ع��ض ومت‬ ‫اللجوء إل��ى بند ف��ارق االه���داف ب�ين املنتخبات‬ ‫الذى رجح تصدر املنتخب الزامبى للمجموعة‪،‬‬ ‫حيث إن له ‪ 4‬اهداف وعليه ‪ 4‬والكاميرون له ‪3‬‬ ‫وعليه ‪ 3‬واجلابون لها ‪ 2‬وعليه ‪.‬س��ى» مبا‬ ‫حققه منتخب مصر وجناحه فى الفوز باملباريات الثالثه‪.‬ف‪.‬‬ ‫س�ج��ل أه���داف زام�ب�ي��ا كريستوفر ك��االب��ا (‪)28‬‬ ‫وج��ام��وجن��و (‪ )62‬ب�ي�ن�م��ا س �ج��ل ه���دف اجلابون‬ ‫ماركولينو (‪ .‬ويبدأ العبو‬ ‫تونس رحلة البحث عن هدف التقدم من أجل التأهل‬ ‫ل��دور الثمانية‪ ،‬وينال بينيا الع��ب الكاميرون إنذارا‬ ‫لتدخله بعنف مع ال��ذوادى فى الدقيقة ‪ .‬‬ ‫وكان العديد من املواقع املصرية واألجنبية قد‬ ‫اختلفت فى تفسير لوائح الكاف‪ ،‬ووضع بعضها‬ ‫الكاميرون فى املركز األول‪ ،‬بينما وضع اآلخر‬ ‫زامبيا فى ص��دارة املجموعة‪ ،‬األم��ر ال��ذى جعل‬ ‫وكالة رويترز وموقع البى‪.‬‬ ‫وعن أحمد حسن قالت‪ :‬شهد استاد أومباكا الذى أقيمت‬ ‫عليه املباراة مبدينة بينجيال األجنولية احتفال أحمد حسن‬ ‫قائد املنتخب املصرى مبعادلته الرقم القياسى لعدد املباريات‬ ‫الدولية‪ ،‬التى يخوضها أى العب مع املنتخب املصرى عبر‬ ‫تاريخه‪ ،‬وخاض حسن اليوم املباراة رقم ‪ 169‬له مع الفريق‬ ‫ليعادل بذلك الرقم القياسى املسجل باسم حسام حسن‬ ‫املدير الفنى احلالى لفريق الزمالك امل�ص��رى‪ ،‬ويستطيع‬ ‫الالعب حتطيم هذا الرقم من خالل خوض املباراة التالية‬ ‫للفريق فى دور الثمانية بالبطولة احلالية‪ ،‬والتى سيلتقى‬ ‫فيها م��ع املنتخب ص��اح��ب امل��رك��ز ال�ث��ان��ى ف��ى املجموعة‬ ‫الرابعة‪ ،‬كما يستطيع حسن حتطيم الرقم القياسى العاملى‬ ‫لعدد املباريات الدولية‪ ،‬التى يخوضها أى العب مع منتخب‬ ‫بالده واملسجل باسم حارس املرمى السعودى محمد الدعيع‬ ‫(‪ 181‬مباراة دولية)»‪.‬‬ ‫وق� ��ال أم � ��ودو‪« :‬أن� ��ا س�ع�ي��د بالفوز‬ ‫والتأهل‪ ،‬الالعبون قدموا مباراة كبيرة»‪،‬‬ ‫مضيفا‪« :‬مهمتى هى حتقيق نتائج جيدة‬ ‫فى الكأس القارية‪ ،‬وال ميكننى تفادى‬ ‫االنتقادات»‪ ،‬فى إشارة إلى االنتقادات‬ ‫ال�ل�اذع ��ة ال �ت��ى وج�ه�ت�ه��ا إل �ي��ه وسائل‬ ‫اإلعالم النيجيرية عقب اخلسارة أمام‬ ‫مصر ‪ 1/3‬فى اجلولة األول��ى والفوز‬ ‫الصعب على بنني ‪/1‬صفر فى الثانية‬ ‫وال �ت��ى دف�ع��ت االحت ��اد النيجيرى إلى‬ ‫توجيه إن��ذار أخير للمدرب ومطالبته‬ ‫بقيادة النسور إل��ى نصف النهائى أو‬ ‫ترك منصبه ملساعده‪.‬‬ ‫وأش ��ادت هيئة اإلذاع ��ة البريطانية «ب��ى‪.‬‬ ‫وق��ال كانوتيه فى تصريح لوكالة األنباء االجنولية‪« :‬ه��ذه هى احلياة‪ ،‬وأنا‬ ‫متأسف لعدم متكنى م��ن ق�ي��ادة منتخب ب�لادى إل��ى ال��ذه��اب بعيدا ف��ى هذه‬ ‫البطولة التى تشهد اعتزالى اللعب دوليا»‪ .‬‬ ‫وه���و م��ا أك���ده اجل��ه��از ال��ف��ن��ى للمنتخب بأن‬ ‫مسئولى الكاف أبلغوهم أثناء متابعتهم مباراة‬ ‫زامبيا واجلابون أن منتخب مصر سيواجه نظيره‬ ‫الكاميرونى فى ربع النهائى يوم االثنني املقبل‪.‬‬ ‫ف��ى امل �ق��اب��ل‪ ،‬ق��ال م ��درب موزمبيق‬ ‫الهولندى م��ارت ن��وي��ج‪« :‬لست مستاء‬ ‫ألن الالعبني قدموا كل ما لديهم‪ ،‬جئنا‬ ‫إلى أجنوال مرفوعى ال��رأس ونغادرها‬ ‫مرفوعى ال��رأس إل��ى م��اب��وت��و‪ ،‬طريقة‬ ‫لعبنا كانت محترمة»‪.‬‬ ‫وأك����دت وك��ال��ة األن��ب��اء األمل��ان��ي��ة أن املنتخب‬ ‫الزامبى تصدر املجموعة الرابعة‪ ،‬بينما حلت‬ ‫ال��ك��ام��ي��رون ف��ى امل��رك��ز الثانى لتواجه املنتخب‬ ‫املصرى فى ربع النهائى‪.‬‬ ‫وضغط املنتخب اجلابونى بغرض تعديل النتيجة‬ ‫ويضيع كوسني هجمة خطيرة للجابون أنقذها حارس‬ ‫زامبيا م��وال��ن‪ .‬‬ ‫أم��ا وكالة األنباء الفرنسية فنشرت حتت عنوان «فوز‬ ‫ثالث على التوالى للفراعنة وبـ‪ 6‬بدالء»‪.‬‬ ‫وبخصوص املنافسة فى ال��دور ربع‬ ‫النهائى‪ ،‬قال أمودو‪« :‬اتركونى استمتع‬ ‫بالفوز الذى حققناه قبل احلديث عن‬ ‫الكاميرون أو منتخب آخر» فى إشارة‬ ‫إل ��ى اح �ت �م��ال م��واج�ه�ت��ه األس� ��ود غير‬ ‫املروضة فى الدور املقبل‪.‬سى يتأخران فى‬ ‫بث اخلبر بعد التأكد من موقع الكاف‪.‬وف��ى الدقيقة ‪ 83‬ينجح ماركولينو‬ ‫فى تسجيل الهدف األول للجابون بتسديدة قوية‬ ‫من داخل منطقة اجل��زاء مرت على يسار احلارس‬ ‫الزامبى‪ .‬‬ ‫استغلت ت��ون��س ق�ط��ع ض��رب��ة ال �ب��داي��ة م��ن العبى‬ ‫الكاميرون كأفضل ما يكون‪ ،‬واستحوذوا على الكرة‬ ‫سريعا‪ ،‬وأرسل خالد السويسى كرة عرضية ممتازة‬ ‫م��ن اجلهة اليمنى إل��ى الشرميطى‪ ،‬ال��ذى يواجهها‬ ‫برأسه داخ��ل شباك الكاميرون فى الدقيقة األولى‬ ‫محرزا هدف التقدم لتونس‪.‬‬ ‫وكتبت‪« :‬حافظ منتخب مصر حامل اللقب على عالمة‬ ‫النجاح الكاملة فى مبارياته باملجموعة الثالثة فى كأس‬ ‫األمم بالفوز على بنني‪ ،‬وافتتح أحمد احملمدى التسجيل‬ ‫ملنتخب مصر بعد سبع دقائق من البداية‪ ،‬وضاعف املهاجم‬ ‫عماد متعب الغلة»‪.22 Jan.‬بى‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬قدم املنتخبان عرضا متوسط املستوى عبر‬ ‫الشوطني وإن حتسن األداء فى الشوط الثانى‪ ،‬الذى شهد‬ ‫عددا من الهجمات على املرميني‪ ،‬وحرص املنتخب املصرى‬ ‫على أن يقدم فى املباراة أقل مجهود ممكن ولم يقدم املستوى‬ ‫املنتظر منه نظرا لتوفير جهده ملباراة دور الثمانية»‪.‬‬ ‫أم��ا «ي��ورو سبورت» الرياضية األوروب �ي��ة‪ ،‬فأشادت هى‬ ‫األخ��رى مبا يقدمه منتخب مصر فى ك��أس األمم وكتبت‬ ‫حتت عنوان «مصر‪ .62‬ويسفر الضغط التونسى‬ ‫عن الهدف الثانى فى الدقيقة ‪ 63‬عندما أرسل شوقى‬ ‫بن سعادة كرة طولية سهلة‪ ،‬قابلها مدافع الكاميرون‬ ‫باخلطأ برأسه متر من فوق كامينى وتسكن شباكه‪..‬‬ ‫تقدمت ت��ون��س أوال ع��ن ط��ري��ق أم�ين الشرميطى‬ ‫فى الدقيقة األول��ى من املباراة وتعادل صامويل ايتو‬ ‫فى الدقيقة ‪ ،47‬قبل أن يحرز املدافع شيدجو هدفا‬ ‫رأسيا باخلطأ فى مرماه مستغال تقدم احلارس فى‬ ‫الدقيقة ‪ ،63‬وأدرك جنيمو التعادل للكاميرون فى‬ ‫الدقيقة‪ ،64‬بذلك تلتقى الكاميرون مع مصر فى دور‬ ‫الثمانية بعد احتاللها املركز الثانى‪ ،‬فيما تلتقى زامبيا‬ ‫(أول املجموعة الرابعة) مع نيجيريا ثانى املجموعة‬ ‫الثالثة‪.‬وكان نويج قد تسلم مهامه على رأس اإلدارة الفنية‬ ‫ملنتخب موزمبيق فى فبراير ‪ 2007‬وق��اده إلى نهائيات كأس األمم األفريقية‬ ‫احلالية‪ ،‬خصوصا بعد الفوز الغالى على تونس ‪/1‬صفر فى اجلولة االخيرة من‬ ‫التصفيات‪ ،‬وهو الفوز الذى حرم نسور قرطاج من املونديال‪.‬وزامبيا يفوز على اجلابون ‪ 1 / 2‬ويواجه نيجيريا‬ ‫بنجيال ـ صبرى على‪:‬‬ ‫صعد املنتخب الزامبى إلى الدور ربع النهائى بعد‬ ‫فوزه على اجلابون بهدفني مقابل هدف واحد فى‬ ‫املباراة التى جرت بينهما أمس على استاد السيد‬ ‫ديجراشا مبدينة بنجيال األجنولية فى ختام مباريات‬ ‫املجموعة الرابعة‪.2‬‬ ‫‪ .‬‬ ‫أما قائد موزمبيق تيكو تيكو بوكوان‬ ‫فقال‪« :‬أنا مستاء ألنها مباراتى األخيرة‬ ‫ف��ى ال�ب�ط��ول��ة‪ ،‬ب��دأن��ا امل �ب��اراة بطريقة‬ ‫ج �ي��دة ل�ك�ن�ن��ا ارت �ك �ب �ن��ا أخ��ط��اء قضت‬ ‫على أمالنا»‪ ..‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أع��رب بيتر أودموينجى‬ ‫ص��اح��ب الثنائية ع��ن س�ع��ادت��ه بتأهل‬ ‫منتخب ب�لاده إلى ربع النهائى‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«ك��ان��ت علينا ضغوطات كبيرة‪ ،‬لكننا‬ ‫جنحنا ف��ى ال�ت�غ�ل��ب ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬مستوانا‬ ‫يتحسن ت��دري�ج�ي��ا‪ ،‬وب �ك��ل ب�س��اط��ة أنا‬ ‫سعيد بالذهاب إل��ى ابعد األدوار فى‬ ‫الكأس القارية»‪.‬ب��ى‪.‬‬ ‫التى لعبها فى الدور األول من البطولة‪ ،‬وكتبت حتت عنوان‬ ‫«مصر إل��ى ال��دور الثانى بنجاح»‪ ،‬وق��ال��ت‪« :‬ف��از املنتخب‬ ‫املصرى بهدفني نظيفني على منتخب بنني الذى لم يتمكن‬ ‫رغ��م عزمه على الفوز من الصمود أم��ام الفريق املصرى‬ ‫الذى بدا متجانسا ومدافعا عن اللقب الذى حمله من قبل‬ ‫مرات عديدة»‪.‬وأضاف‪« :‬منتخبنا شاب‬ ‫ال ميلك اخلبرة الالزمة لكن بإمكانه‬ ‫أن يتحسن‪ ،‬لست مستاء من اخلسارة‬ ‫ولكن من األخطاء التى ارتكبناها»‪. 2010‬‬ ‫‪12‬‬ ‫نكتة ليلة األمس‬ ‫مصر تواجه ثانى املجموعة الرابعة‬ ‫الفرنسية تؤكد مصر تواجه زامبيا‪ .‬‬ ‫إلى تصحيح خطأها باإلعالن عن مواجهة مصر‬ ‫والكاميرون فى دور الثمانية‪.‬‬ ‫بعد الهدف اندفع العبو الكاميرون للهجوم‪ ،‬تراجع‬ ‫التونسيون للدفاع عن الهدف‪ ،‬وتكتلوا أم��ام منطقة‬ ‫اجلزاء وحاول صامويل ايتو وادريسو ظهر ألكسندر‬ ‫س��وجن مبستوى طيب فى وس��ط امللعب وك��ان أفضل‬ ‫العبى فريقه‪ ،‬فيما ظهر من املنتخب التونسى العب‬ ‫ارتكازه «الكربى»‪ ،‬وساهم فى افساد جميع هجمات‬ ‫ال�ك��ام�ي��رون‪ .‬‬ ‫وينال صامويل إيتو البطاقة الصفراء لالعتراض‬ ‫على احلكم فى الدقيقة ‪ ،68‬وحت��اول تونس العودة‬ ‫للبطولة مجددا وتفشل جميع محوالت نسور قرطاج‬ ‫إلحراز هدف الفوز‪ ،‬ويشهر احلكم البطاقة احلمراء‬ ‫لالعب عمار اجلمل فى الدقيقة ‪ 88‬لالعب تونس بناء‬ ‫على اشارة من احلكم املساعد الذى الحظ قيام اجلمل‬ ‫بضرب املهاجم ادريسو دون كرة‪ ،‬وبعد احتساب أربع‬ ‫دقائق وقتا بدال من الضائع تنتهى املباراة بالتعادل‬ ‫‪ 2/2‬لتخرج تونس من البطولة وتصعد الكاميرون‬ ‫لدور الثمانية‪.‬‬ ‫موزمبيق لن جتدد عقد مدربها نويج‬ ‫أعلن فيزال سيدات رئيس االحتاد املوزمبيقى لكرة القدم عدم جتديد عقد‬ ‫مدرب منتخب بالده‪ ،‬الهولندى مارت نويج والذى سينتهى فى ‪ 30‬يناير احلالى‪.‬‬ ‫كانوتيه يعتزل اللعب دول ًيا‬ ‫أعلن مهاجم إشبيلية اإلسبانى فريديريك كانوتيه اعتزاله اللعب مع منتخب‬ ‫بالده مالى عقب اخلروج من الدور األول لكأس األمم األفريقية فى أجنوال‪.‬‬ ‫وفى الدقيقة ‪ 43‬تصدى احلارس الزامبى ألخطر‬ ‫هجمات اجلابون بعد انفراد من كوسني أخرجها‬ ‫احل ��ارس إل��ى ض��رب��ة ركنية لينتهى ال�ش��وط األول‬ ‫بتقدم زامبيا بهدف نظيف‪.‬وي�ن��ال «نفخة» إن ��ذارا ف��ى الدقيقة ‪27‬‬ ‫لتدخله بعنف مع «جنيمو»‪ ،‬بعدها تغاضى احلكم عن‬ ‫بطاقة حمراء حلارس تونس «املثلوثى»‪ ،‬الذى خرج من‬ ‫مرماه باخلطأ إلنقاذ إحدى الكرات اخلطيرة واضطر‬ ‫إلمساك الكرة بيده متعمدا خارج منطقة اجلزاء لكن‬ ‫احلكم اكتفى بإنذاره‪.‬‬ ‫ومع بداية الشوط الثانى كثف املنتخب اجلابونى‬ ‫من هجماته على مرمى زامبيا بغرض إدراك التعادل‬ ‫بينما اعتمد املنتخب الزامبى على الدفاع املنظم‬ ‫والهجمات املرتدة السريعة التى شكلت خطورة كبيرة‬ ‫على مرمى املنتخب اجلابونى ومن إحدى الهجمات‬ ‫املرتدة سجل جاموجنو الهدف الثانى لزامبيا من‬ ‫هجمة مرتدة سريعة وضعها جاموجنو على يسار‬ ‫احلارس اجلابونى أوفون‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬فضل حسن شحاتة املدير الفنى ملنتخب مصر‬ ‫إراحة ركائز فريقه األساسية بعد ضمان التأهل‪ ،‬وقرر أن‬ ‫يطمئن على احتياطى الالعبني املتوافر لديه‪ ،‬فأثر على‬ ‫إج��راء عدة تغييرات فى تشكيل الفراعنة أم��ام بنني على‬ ‫عكس ما فعله فى املباراتني األولى والثانية أمام نيجيريا‬ ‫وموزمبيق»‪.‬‬ ‫كتبت وكالة األنباء األملانية حتت عنوان «أحفاد الفراعنة‬ ‫حققوا فوزهم الثالث فى كأس أفريقيا وأطاحوا بسناجب‬ ‫بنني»‪.‬‬ ‫وكتبت صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية املتخصصة‬ ‫فى شئون كرة القدم حتت عنوان «الفراعنة يتأهلون من‬ ‫على القمة»‪.‬بى‪.‬‬ ‫وكان خالف شديد حدث بني قناتى اجلزيرة‬ ‫ال��ري��اض��ي��ة‪ ،‬حيث أك���دت ق��ن��اة اجل��زي��رة ‪10+‬أن‬ ‫املنتخب امل��ص��رى سيواجه نظيره الكاميرونى‬ ‫ف��ى رب���ع ال��ن��ه��ائ��ى‪ ،‬بينما أك���د م��ق��دم االستديو‬ ‫التحليلى لقناة اجلزيرة ‪ 9+‬أن املنتخب املصرى‬ ‫حامل اللقب سيواجه منتخب زامبيا‪ ،‬الذى احتل‬ ‫املركز الثانى فى املجموعة‪ ،‬بينما احتل املنتخب‬ ‫الكاميرونى صدارة املجموعة بفارق األهداف‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة الفرنسية‪« :‬رغم أن مصر ضمنت تأهلها‬ ‫إلى الدور الثانى فى كأس األمم األفريقية من اجلولة الثانية‪،‬‬ ‫التى تغلبت فيها على موزمبيق‪ ،‬إال أن املصريني أنهوا املهمة‬ ‫كاملة‪ ،‬وفازوا باملباراة الثالثة فى الدور األول من البطولة‬ ‫على بنني ‪/2‬صفر‪ ،‬حتى يذهبوا إل��ى ال��دور الثانى ــ دور‬ ‫الثمانية ــ وهم على القمة‪ ،‬بعد أن أصبحوا الفريق الوحيد‬ ‫فى البطولة الذى حقق الفوز فى كل مبارياته حتى اآلن»‪.‬‬ ‫وفى الشوط الثانى كشر منتخب الكاميرون عن أنيابه‬ ‫ومتكن ايتو من إدراك التعادل فى الدقيقة ‪ 47‬بعد‬ ‫مرور دقيقتني فقط إثر متريرة رائعة من «ويبو» من‬ ‫الترتيب‬ ‫لعب‬ ‫فوز‬ ‫تعادل‬ ‫خسر‬ ‫له‬ ‫عليه‬ ‫النقاط‬ ‫زامبيا‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫الكاميرون‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫اجلابون‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫تونس‬ ‫‪3‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫جدول ترتيب املجموعة الرابعة مع نهاية اجلولة الثالثة‬ ‫الناحية اليمنى لتشتعل املباراة مجددا‪ .‬‬ ‫الشوط األول شهد سيطرة تامة من جانب العبى‬ ‫الكاميرون على مجريات اللعب على مجريات األمور‪،‬‬ ‫حيث ت��راج��ع املنتخب التونسى للدفاع بعد إحراز‬ ‫الهدف فى الدقيقة األولى من املباراة‪.‬‬ ‫واتفق قائد الفريق النيجيرى ياكوبو‬ ‫أيجبينى مع مدربه بالقول‪« :‬هذا الفوز‬ ‫سيحسن ال��روح املعنوية للفريق‪ ،‬ليس‬ ‫كل الشعب النيجيرى يثق بنا‪ ،‬لذا فهذا‬ ‫أمر جيد‪ ،‬إننا نتطور من مباراة ألخرى‪،‬‬ ‫جميع من شارك فى املباراة ظهر بشكل‬ ‫جيد اليوم‪ ،‬وهذا شىء جيد»‪.‬‬ ‫ولم تهنأ تونس بالتقدم كثيرا‪ ،‬حيث متكن جنيمو‬ ‫من إدراك التعادل عبر تسديدة صاروخية فى الدقيقة‬ ‫‪ 63‬إثر متريرة رائعة من ويبو‪.‬‬ ‫وأض��اف��ت‪« :‬أج ��رى امل��دي��ر الفنى للمنتخب امل �ص��رى ‪6‬‬ ‫تبديالت على التشكيلة‪ ،‬التى حسمت التأهل أمام موزمبيق‬ ‫‪/2‬صفر فى اجلولة الثانية فأراح أحمد فتحى ووائل جمعة‬ ‫وسيد معوض ومحمد زيدان ومحمود عبدالرازق «شيكاباال»‬ ‫فيما غاب هانى سعيد بسبب اإلصابة‪ ،‬ودفع شحاتة بأحمد‬ ‫احملمدى وعبدالظاهر السقا ومحمد عبدالشافى ومعتصم‬ ‫سالم وحسام غالى وأحمد رءوف»‪.‬‬ ‫وقالت‪« :‬تأهلت مصر إلى دور الثمانية فى كأس األمم‬ ‫األفريقية بنسبة جناح بلغت ‪ %100‬بعد أن فاز فريقها بجميع‬ ‫مبارياته فى الدور األول على نيجيريا ‪ 1/3‬وعلى موزمبيق‬ ‫‪/2‬صفر‪ ،‬وأخيرا على بنني ‪/2‬صفر‪ ،‬ليثبت الفراعنة أنهم‬ ‫قادمون للقب السابع بعد الفشل فى التأهل إلى كأس العالم‬ ‫‪ 2010‬فى جنوب أفريقيا»‪.‬‬ ‫وف��ى الدقيقة ‪ 11‬ينقذ ح��ارس اجل��اب��ون ضربة‬ ‫رأس قوية من كريستوفر مولينجا ثم جنح كريستوفر‬ ‫كاالبا فى الدقيقة ‪ 28‬من متابعة متقنه لعرضية‬ ‫كريستوفر كاتوجنو‪.‬ب»‬ ‫الفراعنة فى أجنوال تصدروا عناوين وكاالت األنباء والصحف العاملية ‬ ‫بعد التأهل بنسبة جناح ‪%100‬‬ ‫إش ـ ـ ــادة بالفراعن ـ ـ ــة والعميـ ـ ــد اجلدي ـ ــد «حس ـ ــن»‬ ‫األملانيــة‪ :‬مصــر تواصــل االنتصــارات متحديــة توقع ــات سبق ــت كـ ــأس األم ـ ــم الفرنسيـ ــة‪ :‬ف ــوز ثال ـ ــث علـ ـ ــى التوالـ ـ ـ ــى بـ‪ 6‬بـ ــدالء‬ ‫بى‪.‬‬ ‫وقالت وكالة «رويترز» لألنباء‪« :‬مصر حتافظ على عالمة‬ ‫النجاح الكاملة بالفوز على بنني بكأس أمم أفريقيا»‪.‬‬ ‫هذا فى الوقت ال��ذى بثت الوكالة الفرنسية‬ ‫خب ًرا تعلن فيه أن املنتخب الكاميرونى سيلعب‬ ‫مع منتخب نيجيريا بعد احتالل املركز األول فى‬ ‫املجموعة‪ ،‬بينما يواجه املنتخب املصرى منتخب‬ ‫زامبيا فى مباراة ربع النهائى‪ ،‬وعادت الفرنسية‬ ‫«األوروبية»‬ ‫ايتو قاد األسود ملواجهة صعبة مع حامل اللقب فى دور الثمانية ‬ ‫الكاميرون تلتقى مصر فى دور الثمانية بعد تعادلها مع تونس ‪2/2‬‬ ‫جنح منتخب الكاميرون فى الوصول إلى دور الثمانية‬ ‫ببطولة األمم األفريقية املقامة حاليا فى أجنوال بعد‬ ‫تعادلها مع تونس بهدفني ملثلهما فى امل �ب��اراة‪ ،‬التى‬ ‫أقيمت بينهما م�س��اء أم��س ضمن م�ب��اري��ات اجلولة‬ ‫الثالثة «األخيرة» من منافسات املجموعة الرابعة‪..‬األملانية واجلهاز الفنى للمنتخب‬ ‫نلتقى‪ :‬الكاميرون‪ .‬سى‪ :‬بنني لم تقو على الصمود أمام مصر فرانس فوتبول‪ :‬الفراعنة يتأهلون من على القمة ماركا‪ :‬مصر أكدت جدارتها بالتأهل‬ ‫إعداد ـ أحمد محمود السداوى‪:‬‬ ‫أب��رزت مختلف وسائل اإلع�لام العاملية فوز مصر على‬ ‫بنني فى اجلولة الثالثة ــ األخيرة من مباريات املجموعة‬ ‫الثالثة فى كأس األمم األفريقية‪ ،‬وجناح حامل اللقب فى‬ ‫الفوز بجميع مبارياته حتى اآلن‪ ،‬كذلك نال أحمد حسن‬ ‫قائد املنتخب إش��ادة كبيرة بعد معادلته رقم حسام حسن‬ ‫بخوض ‪ 169‬مباراة دولية مع منتخب الفراعنة واقترابه من‬ ‫حتطيم الرقم العاملى املسجل باسم احلارس السعودى محمد‬ ‫الدعيع بخوض ‪ 181‬مباراة دولية مع املنتخب السعودى‪.‬‬ ‫وقالت عن املباراة‪ :‬أكد املنتخب املصرى جديته فى التتويج‬ ‫للمرة السابعة فى تاريخه والثالثة على التوالى عندما تغلب‬ ‫على بنني ‪/2‬ص�ف��ر‪ ،‬وخ��اض��ت مصر امل �ب��اراة ف��ى غياب ‪6‬‬ ‫العبني اساسيني بعدما فضل املدير الفنى حسن شحاتة‬ ‫إراحتهم‪ ،‬وعلى الرغم من ذلك جنحت فى حتقيق الفوز‪،‬‬ ‫كما لعب قائد مصر أحمد حسن مباراته الدولية الرقم‬ ‫‪ 169‬فعادل الرقم القياسى احمللى ملواطنه الشهير حسام‬ ‫حسن‪ ،‬وحسمت مصر امل�ب��اراة فى شوطها األول بهدفني‬ ‫مبكرين للمحمدى‪ ،‬ال��ذى ملح احل��ارس خ��ارج مرماه بعض‬ ‫الشىء فسدد كرة لولبية أنهت مشوارها فى الزاوية البعيدة‪،‬‬ ‫وأضاف متعب الثانى إثر كرة مرتدة من احلارس»‪.‬‬ .‬‬ ‫وقالت صحيفة «ماركا» اإلسبانية عن املباراة‪« :‬اقتنصت‬ ‫نيجيريا بطاقة التأهل الثانية عن املجموعة الثالثة فى‬ ‫كأس األمم األفريقية بعد أن حجزت مصر البطاقة األولى‪،‬‬ ‫وأكدت جدارتها بحجزها عقب الفوز على بنني ‪/2‬صفر فى‬ ‫مباراة اجلولة الثالثة»‪.54‬ويشهر‬ ‫احلكم اإلنذار فى وجه القربى‪ ،‬الذى تدخل بعنف ضد‬ ‫أشلى ويبو فى الدقيقة ‪ .

‬‬ ‫ومن املنتظر أن يجتمع عباس مبهاجم‬ ‫الفريق أحمد حسام «ميدو» فى محاولة‬ ‫أخيرة من جانب رئيس النادى إلقناعه‬ ‫بالبقاء وعدم قطع إعارته للرحيل إلى‬ ‫أحد األندية األوروبية‪.‬‬ ‫وح� ��رر امل ��أم ��ور م �ح �ض��را بالواقعة‬ ‫بقسم ث��ال��ث اإلسماعيلية ب��رق��م «‪57‬‬ ‫أح� � ��وال»‪ ،‬وأرف� ��ق م �ع��ه ت �ق��ري � ًرا طب ًيا‬ ‫وب�ش�ه��ادة ال�ش�ه��ود‪ ،‬ال��ذي��ن وج ��دوا فى‬ ‫استاد القناة‪ ،‬ومن بينهم أحد الضباط‬ ‫الذى كان شاهدا على الواقعة‪.‬وحرص اجلهاز‬ ‫على إج��راء تقسيم ب�ين ك��ل املقيدين سعيا للوقوف على‬ ‫التشكيل األمثل الذى سيتم التركيز عليه خالل اللقاءات‬ ‫ال��ودي��ة اس �ت �ع��دادا خل��وض م �ب��اري��ات ال ��دور ال �ث��ان��ى‪ .‬‬ ‫وقد �آن الآوان �أن نحيى هذا التقليد من جديد وعلى كل واحد �أن يفكر ماذا‬ ‫ي�ستطيع �أن ي�ساهم به ك�صدقة جارية ي�سعد بها غريه من جانب ‪ ،‬وفى ذات الوقت‬ ‫فهو جزء من رد اجلميل لهذا الوطن الذى له الف�ضل علينا جميعاً فلي�س �أقل من‬ ‫�أن نقف جميعاً مع من يحتاج هذه امل�ساعدة فى �شتى مناحى احلياة ‪.‬واألهلى الليبى ينافس للتعاقد مع نداى‬ ‫مظاهرة سلمية جلماهير الزمالك ضد احتاد الكرة اليوم‬ ‫األهل ـ ـ ــى يطلـ ـ ــب ظهي ـ ـ ــر املقاولـ ـ ـ ــون‪..‬‬ ‫بعيدا عن ذل��ك يواصل الفريق تدريباته اليومية على‬ ‫ملعبه بالغردقة بعد االنتهاء من معسكر القاهرة‪ ،‬الذى‬ ‫خاض خالله ‪ 5‬مباريات ودية أمام البنك األهلى واملقاولون‬ ‫قلق جماهيرى بسبب كثرة املستبعدين من االحتاد السكندرى‬ ‫أزمة بسبب مستحقات اإلسماعيلى لدى إبراهيم سعيد ‬ ‫أكرامى‬ ‫اإلسكندرية ـ أحمد حسن‪:‬‬ ‫أنهت إدارة نادى االحتاد السكندرى صفقة انتقال حسن‬ ‫سوستة العب الفريق الكروى األول إلى نادى سموحة على‬ ‫سبيل اإلع��ارة ملدة ‪ 6‬أشهر مقابل ‪ 200‬ألف جنيه يحصل‬ ‫عليها النادى ومثلها لالعب‪.‬‬ ‫والب ــدرى يحـ ــدد مصي ــر األغ ـ ــا‬ ‫كتب ـ محمد القاعود‪:‬‬ ‫من املقرر أن ي��رأس مم��دوح عباس‬ ‫رئيس ن��ادى الزمالك اجتماعا ملجلس‬ ‫اإلدارة يوم االثنني املقبل‪ ،‬وذلك عقب‬ ‫عودته للقاهرة بعد غياب عن النادى‬ ‫دام نحو ثالثة أسابيع قضاها ما بني‬ ‫إجن�ل�ت��را وإس�ب��ان�ي��ا إلج ��راء فحوصات‬ ‫طبية وإنهاء بعض أعماله اخلاصة‪.‬‬ ‫تقرير الفنى ملجلس اإلدارة إعارة العبى الفريق إلى الفرق‬ ‫األخ ��رى دون االس�ت�ف��ادة امل��ادي��ة ل�لاع��ب وال �ن��ادى م��ن جهة‬ ‫واالستفادة الفنية مبشاركة الالعب مع الفريق املعار إليه‬ ‫لتجهيزه فنيا حتى يعود بالنفع على الفريق األول وفريق‬ ‫الشباب أيضا وطلب بتقنني عملية اإلعارة‪ ،‬ورفض إعارة ‪6‬‬ ‫العبني دفعة واحدة إلى نادى جامعة قناة السويس للحاجة‬ ‫إلى جهود الالعبني‪ ،‬ويذكر أن إعارة الالعب إسالم مجدى‬ ‫إل��ى املنصورة فشلت إلص��رار املنصورة على أن تكون مدة‬ ‫اإلعارة موسمني لإلسماعيلى‪ ،‬والالعب طلب ‪ 6‬أشهر فقط‬ ‫وتوقفت امل�ف��اوض��ات‪ ،‬وأي�ض��ا توقف إع��ارة الثالثى محمد‬ ‫محسن وإس�لام عماد وعماد على إل��ى ال�ك��روم بعد رفض‬ ‫الالعبني خوض اختبار فنى وكشف طبى قبل امتام اإلعارة‬ ‫معهم وع��ادوا إلى اإلسماعيلى‪ ،‬وقال سيد بازوكا املستشار‬ ‫الفنى للكروم إن الالعبني أحرجوه بعد رفض النزول للتدريب‬ ‫للتأكد من ع��دم وج��ود إصابة والكشف الطبى لالطمئنان‬ ‫عليهم‪ ،‬وذل��ك تقليد متبع ف��ى ك��ل األن��دي��ة‪ ،‬وال ينقص من‬ ‫قدراتهم أى ش��ىء‪ ،‬وكشف أن كل العب كان سوف يحصل‬ ‫على ‪ 100‬ألف جنيه فى ‪ 6‬أشهر‪ ،‬وس��وف يشاركون بشكل‬ ‫أساسى مما يعود عليهم باجلاهزية الفنية والبدنية‪.‬‬ ‫وي�ؤكد من�صور عامر رئي�س جمموعة عامر �أن عظمة ال�شعب امل�صرى فى حبه‬ ‫للخري و�أن الأيادى اخلرية ت�ساهم فى كل مكان ‪ .‬وقال‬ ‫ان النادى املصرى أصبح مطمعا لكل العب فى مصر‪ ،‬خاصة‬ ‫أن اجلميع يعلمون أننا نطبق النظام االحترافى جيدا‪.‬‬ ‫وبحسب تصريحات أح��د أعضاء مجلس اإلدارة داخل‬ ‫النادى فقد أكد أن جناح كابرال فى حتقيق طفرة هائلة مع‬ ‫الفريق فى الدور األول كان له دوره الكبير فى فرض هيمنته‬ ‫على جميع القرارات والصالحيات بالفريق على الرغم من‬ ‫استياء عدد من أعضاء مجلس إدارة النادى من بعض هذه‬ ‫القرارات‪ ،‬ومن بينها االستبعاد العشوائى لالعبني إال أنهم‬ ‫التزموا الصمت متاما وعدم التدخل خوفا من حدوث أى‬ ‫كبوة للفريق‪ ،‬ويتم إلقاء املسئولية على اإلدارة وقتها‬ ‫من ناحية أخرى انهت ادارة النادى أزمة احلظر املفروض‬ ‫على قيد الالعبني اجلدد بالفريق من جانب احتاد الكرة بعد‬ ‫سداد مستحقات جميع الالعبني السابقني بالفريق‪ ،‬والذين‬ ‫حصلوا على ق ��رارات م��ن جلنة شئون الالعبني ف��ى هذا‬ ‫الشأن وكان آخرهم عبد الاله جالل‪ ،‬والذى تسلم ‪ 80‬ألف‬ ‫جنيه قيمة مستحقاته‪ ،‬ونفس األمر بالنسبة لرضا شحاتة‬ ‫والذى حصل على ‪ 60‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫ويعد بسيونى ال��ذى لعب ألندية الزمالك واإلسماعيلى‬ ‫بجانب حرس احلدود حقق معهم ألقابا عديدة مثل الفوز‬ ‫ببطولة الدورى العام ولقب هداف مسابقة الدورى فى أول‬ ‫مشاركة له مع الزمالك بعد انضمامه للفريق قادما من كفر‬ ‫الشيخ‪ ،‬ولم يقتصر جناحه على حتقيق ال��دورى املمتاز بل‬ ‫فاز مع الزمالك بكأس مصر وبطولة أفريقيا لألندية أبطال‬ ‫الكئوس والبطولة األفروآسيوية‪ ،‬ثم انتقل إلى اإلسماعيلى‪،‬‬ ‫وحصل معه على بطولة الدورى العام ثم مع حرس احلدود‬ ‫وحصل معه على بطولتى كأس مصر وكأس السوبر كأول‬ ‫بطولتني يحرزهما فريق حرس احلدود فى تاريخه‪.2002‬‬ ‫وش ��ارك م��ع املنتخب العسكرى وس��اه��م معه ف��ى الفوز‬ ‫بكأس العالم العسكرية أربع مرات وشارك فى بطولتني أمم‬ ‫أفريقيا للمنتخبات العسكرية وحصل على اللقبني‪.‬‬ ‫هنرى أكيلى ينضم لتدريبات اجلونة اليوم‬ ‫عبداحلميد بسيونى‬ ‫كتب ـ محمد الديك‪:‬‬ ‫أعلن مسئولو ن��ادى اجلونة انضمام املهاجم النيجيرى‬ ‫هنرى أكيلى العب بترول أسيوط السابق لتدريبات الفريق‬ ‫اليوم بعد انتهاء أزمته فى احلصول على التأشيرة وتصريح‬ ‫اإلق��ام��ة فى مصر‪ ،‬وك��ان ال�ن��ادى قد أنهى إج ��راءات ضم‬ ‫الالعب‪ ،‬ووقع الالعب على العقد اجلديد مع الفريق من‬ ‫خ�لال امل��راس�لات الرسمية‪ ،‬ليكون الالعب الثانى الذى‬ ‫ينضم خ�لال ف�ت��رة االن�ت�ق��االت الشتوية‪ ،‬ويتبقى للفريق‬ ‫العبان اثنان ميكن التعاقد معهما‪..‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة أخ� ��رى‪ ،‬م��ن امل �ت��وق��ع أن‬ ‫يعلن املسئولون بالنادى عن التعاقد مع‬ ‫مهاجم «سوبر» خالل الساعات القليلة‬ ‫املقبلة‪ ،‬وذل��ك تعويضا لرحيل املهاجم‬ ‫عمرو زك��ى‪ ،‬ال��ذى وافقت اإلدارة على‬ ‫اع��ارت��ه ل�ن��ادى ه��ال سيتى االجنليزى‪،‬‬ ‫وحتسبا لرحيل «م �ي��دو» خ�لال األيام‬ ‫القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫وخ���اض ال��زم��ال��ك م �ب��ارات��ه الودية‬ ‫الثانية أمس األول خالل معسكره‪ ،‬الذى‬ ‫يقيمه فى مدينة السادس من أكتوبر‬ ‫أمام فريق دمنهور‪ ،‬وحقق خاللها الفوز‬ ‫ب�ه��دف نظيف أح ��رزه امل�ه��اج��م أحمد‬ ‫حسام «ميدو» من تسديدة قوية‪.‬وقد �أردنا �أن نكون معهم ب�إحياء‬ ‫نظام الوقف الذى �أقامه �أجدادنا امل�صريني ومازلت �أوقافهم تثمر خريات كثرية‬ ‫و�ساهمت على مدى �سنوات طويلة فى خري كبري ‪.‬‬ ‫وينوى األهلى اعارة اجلزائرى امير سعيود العب الفريق‬ ‫وع��دم التفريط فيه ب�ص��ورة نهائية أم�لا ف��ى تطبيق هذا‬ ‫النظام من قبل احتاد الكرة فور تصديقه على هذا القرار‪.‬‬ ‫وي �غ �ي��ب ش��ري��ف اك ��رام ��ى ح� ��ارس م��رم��ى ال �ف��ري��ق عن‬ ‫التدريبات ملدة اسبوع بعدما عاودته اإلصابة فى العضلة‬ ‫اخللفية‪ ،‬وقرر ايهاب على طبيب الفريق منعه من التدريبات‬ ‫اجلماعية واخلضوع لبرنامج تأهيلى‪.‬وت �ع��د م� �ب ��اراة احل� ��رس هى‬ ‫الثالثة للزمالك خالل أسبوع‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫رياضـــــة‬ ‫‪Issue 356 .‬‬ ‫ويبقى احلسم النهائى فى يد حسام ال�ب��درى‪ ،‬حيث من‬ ‫املنتظر ان يحدد عقب مران اليوم ما إذا كان سيتعاقد معه‬ ‫فيتم تفعيل العقد املبرم بني الطرفني وينضم األغا لصفوف‬ ‫الفريق او اعتبار العقد الغيا ويتيح الفرصة له للتعاقد مع‬ ‫أى ناد آخر‪ ..‬‬ ‫ونال وسام الرياضة من الطبقة األولى من الرئيس محمد‬ ‫حسنى مبارك عام ‪ ،99‬ووسام الرياضة من الطبقة الثانية‬ ‫عام ‪ ،2007‬بجانب ميدالية القوات املسلحة عام ‪ 2005‬من‬ ‫املشير طنطاوى‪.‬‬ ‫وأب��دى يوسف رض��اه التام عن معسكر القاهرة الذى‬ ‫استمر ‪ 10‬أيام‪ ،‬وشهد ظهور أكثر من العب مبستوى طيب‬ ‫ومطمئن للجهاز الفنى‪ ،‬على رأسهم جمال حمزة الوافد‬ ‫اجلديد من نادى ماينز األملانى بعد استعادته جزءا كبيرا‬ ‫من مستواه السابق‪.‬‬ ‫ويستأنف الفريق تدريباته ابتداء من غد السبت باحمللة‬ ‫وذلك من أجل االستعداد اجلدى ملباراة الفريق أمام الرباط‬ ‫واألن��وار فى كأس مصر ومباريات ال��دورى‪ ،‬وطلب محمد‬ ‫رض ��وان امل��دي��ر الفنى للفريق م��ن امل��دي��ر اإلدارى سرعة‬ ‫البحث عن مباراة أو مباراتني ودينت باحمللة لتكملة برنامج‬ ‫اإلعداد‬ ‫وأع��رب رض��وان عن حزنه بسبب إلغاء املعسكر وعدم‬ ‫استكمال معسكر إع��داد الالعبني جيدا والتعرف على‬ ‫مستوى كل الع��ب بالفريق عن ق��رب من خ�لال املباريات‬ ‫ال��ودي��ة خاصة الالعبني اجل��دد والبعيدين عن املباريات‬ ‫والناشئني الذين يرغب فى االعتماد عليهم فى مباريات‬ ‫الدورى املقبلة‪.‬‬ ‫وكان الالعب قد خضع الختبار فنى خالل مران األمس‬ ‫ووق��ع على اس�ت�م��ارات مبدئية بعد االت�ف��اق م��ع وكيله على‬ ‫حصوله على ‪ 200‬ألف دوالر فى املوسم الواحد ملدة ثالث‬ ‫سنوات دون حصول النادى السورى على أى مقابل مادى‬ ‫نظرا النتهاء عقده‪ .‬‬ ‫وفى نفس اإلطار تردد وجود مخطط لدى بعض أولياء‬ ‫األمور بقطاع الناشئني بالنادى لهروب أبنائهم إلى اخلليج‪،‬‬ ‫حيث اإلغ��راءات املالية واملشاركة الفعلية‪ ،‬وهو املسلسل‬ ‫الذى لم يتوقف برحيل حازم خالد إلى قطر‪ ،‬وهيثم جمال‬ ‫إل��ى ال��رائ��د ال�س�ع��ودى ب��ل س��وف يستمر ف��ى ظ��ل شكوى‬ ‫الالعبني الصغار من سوء معاملة بعض املدربني واحملسوبية‬ ‫فى القيد فى القائمة واملجامالت فى اللعب أساسيا وعدم‬ ‫التقدير املادى فى ظل األزمة املالية الطاحنة‪.‬‬ ‫فاحلكومة مع كل ما تقدمة فى هذا ال�ش�أن فى حاجة دائمة �ش�أنها �ش�أن حكومات‬ ‫العامل �إىل م�ضاعفة اجلهود املجتمعية لرعاية حمدودى الدخل و�إتاحة �أف�ضل‬ ‫اخلدمات لهم ‪..‬‬ ‫وسيحاول األهلى استغالل العالقات الطيبة بينه وبني‬ ‫إدارة املقاولون لسرعة ضم باسم على‪ ،‬وم��ن املنتظر أن‬ ‫يتم عرض أى العب من البعيدين عن دائرة اهتمام حسام‬ ‫البدرى على املقاولون باإلضافة لعرض مقابل مادى‪.‬‬ ‫وأكد عماد سليمان املدير الفنى للدراويش أن التعاقد مع‬ ‫محمد خلف ليبرو األهلى بحثا عن الالعب املميز‪ ،‬الذى‬ ‫سوف يفيد الفريق‪ ،‬خاصة أنه يلعب فى الليبرو واملساك‬ ‫وخط الوسط املدافع‪ ،‬ولم يشارك فى األهلى لتنفيذ طريقة‬ ‫اللعب إلى ‪ ،2/4/4‬وعدم احلاجة إلى ليبرو وليس كما تردد‬ ‫لوجود مشكلة فنية أو إصابة‪ ،‬وفى حالة إثبات وجوده خالل‬ ‫الـ‪ 6‬أشهر املقبلة سيتم التعاقد معه نهائيا حسب االتفاق مع‬ ‫مسئولى األهلى فى حالة الرغبة فى بيع الالعب‪.‬‬ ‫العرب وجنوم املستقبل وغزل احمللة واإلسماعيلى‪.‬‬ ‫يأتى هذا فى الوقت الذى أبدت فيه جماهير النادى قلقها‬ ‫الشديد على مستقبل الفريق فى الدور الثانى من مسابقة‬ ‫ال ��دورى ف��ى ظ��ل سياسة ال�ب��رازي�ل��ى ك��اب��رال امل��دي��ر الفنى‬ ‫للفريق فى التفريط فى عدد كبير من الالعبني خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية بعد أن وصل عدد الالعبني الراحلني‬ ‫عن الفريق ‪ 8‬العبني دفعة واحدة هم محمد عبدالله وهانى‬ ‫عبد الله وشادى قطب وخليل فتحى وأسامة حسن وحسن‬ ‫سوستة‪ ،‬وه��ؤالء من الصفقات التى مت إبرامها فى بداية‬ ‫املوسم إضافة إلى الثنائى محمود صبحى وسمير عاشور‬ ‫من القدامى وبجانب هذا هناك العبان مستبعدان لنهاية‬ ‫امل��وس��م أي�ض��ا لإلصابة هما ي��وس��ف عبدالرحيم وإسالم‬ ‫النجارى ليصل مجموع الغيابات إلى ‪ 10‬العبني فى حني لم‬ ‫يتعاقد الفريق سوى مع ‪ 4‬العبني جدد فقط هما البرازيليان‬ ‫فريدريكو وم��ورو‪ ،‬ومعهما ك��رمي فتح الله ومحمود سمير‬ ‫والذين لم يتم الوقوف على مستواهم الفنى حتى اآلن‪.‬‬ ‫ول��م يغلق األه�ل��ى ب��اب امل�ف��اوض��ات م��ع السنغالى التير‬ ‫نداى مهاجم نادى الدفاع احلسنى اجلديدى هداف الدورى‬ ‫املغربى‪ ،‬حيث مازالت املفاوضات جارية حول املقابل املادى‬ ‫حرس احلدود يواجه الزمالك‬ ‫فى مهرجان اعتزال بسيونى‬ ‫كتب ـ حسني شعبان‪:‬‬ ‫يقام اليوم مهرجان اعتزال عبداحلميد بسيونى العب‬ ‫فريق حرس احل��دود والقائم بأعمال امل��درب املساعد فى‬ ‫السادسة مساء على ستاد جهاز الرياضة العسكرى عندما‬ ‫يواجه احلرس نادى الزمالك فى املباراة‪ ،‬التى حرص خاللها‬ ‫الالعب على إقامتها مع ناديه السابق الزمالك‪ ،‬الذى لعب له‬ ‫وحقق معه العديد من البطوالت وكنوع من الوفاء‪.‬‬ ‫فى ش��أن مختلف‪ ،‬ينتظر األهلى ال��رد على طلبه الذى‬ ‫قدمه الى احتاد الكرة بشأن املوافقة على زيادة الالعبني‬ ‫األجانب بقيد العبني حتت السن يسمح لهم باملشاركة مع‬ ‫الفريق األول وذلك بهدف منح مسابقة ال��دورى قوة أكبر‬ ‫والتعاقد مع العبني مببالغ مادية ضئيلة ب��دال من املبالغ‬ ‫املادية الكبيرة التى تتكلفها األندية جراء التعاقد مع هؤالء‬ ‫الالعبني وهم فى املرحلة السنية األكبر‪.‬‬ ‫املصرى يسعى لضم صفقات جديدة للموسم املقبل‬ ‫بورسعيد ـ إيهاب أبواملعاطى‪:‬‬ ‫بات أحمد السيد مدافع النادى األهلى على بعد خطوات‬ ‫من االق�ت��راب من االنضمام للنادى املصرى البورسعيدى‬ ‫ب��داي��ة م��ن امل��وس��م املقبل‪ ،‬خ�لال الساعات املقبلة‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد املفاوضات التى دارت بينه وبني إدارة النادى املصرى‬ ‫برئاسة كامل أبوعلى والتى استمرت أياما طويلة اقتنع‬ ‫خ�لال�ه��ا امل��داف��ع األه �ل�اوى باللعب ل�ل�ن��ادى البورسعيدى‬ ‫ومرافقة زميله أمير عبداحلميد‪..‬من ناحية أخرى‪ ،‬طلب حسام البدرى ضرورة‬ ‫إنهاء التعاقد مع باسم على ظهير أمين املقاولون خالل فترة‬ ‫االنتقاالت احلالية وب��دء املفاوضات بشكل رسمى بعدما‬ ‫طالت مرحلة املفاوضات الشفهية بني الناديني‪ ،‬ومن املنتظر‬ ‫أن يرسل األهلى طلبا رسميا الى ادارة املقاولون يطلب فيه‬ ‫ضم الالعب لسرعة قيده بالقائمة األفريقية قبل نهاية‬ ‫الشهر اجلارى مع سداد ‪ 1000‬دوالر قيمة استبداله بالعب‬ ‫آخر فى القائمة‪.‬ومع بداية عام ‪2010‬‬ ‫ف�إن الوقف �سيتقدم لإن�شاء جامعة �أهلية بالتعاون مع جامعة �أمريكية عريقة‬ ‫لإتاحة �أف�ضل م�ستوى تعليمى للطالب املجتهدين كمنح درا�سية �إىل جانب‬ ‫م�ست�شفى خريى كبري ‪.‬‬ ‫ومن املنتظر وص��ول املهاجم الغانى‬ ‫محمد ماتو الع��ب ن��ادى هارتس أوف‬ ‫أوك ال �غ��ان��ى ل�ل�خ�ض��وع ل�لاخ�ت�ب��ار مع‬ ‫الفريق للحكم على مستواه قبل التعاقد‬ ‫معه والالعب من مواليد ‪.‬‬ ‫فى الوقت الذى تواظب فيه مجموعة املستبعدين حمادة‬ ‫ي��وس��ف‪ ،‬املعتصم بالله‪ ،‬على سمير التدريب اليومى مع‬ ‫مجدى الشناوى املدرب املساعد صباحا وتنفيذ البرنامج‬ ‫الذى وضعه أنور سالمة حلني الوصول إلى حلول سريعة‬ ‫ومرضية لكل األفراد‪.‬‬ ‫�إعالن ت�سجيلى‬ ‫عامر جروب تتبرع بثلث رأسمالها‬ ‫ومشروعاتها ملؤسسة الوقف املصرى‬ ‫ فى حماولة من جمموعة عامر‬‫القاب�ضة لتحمل م�سئوليتها املجتمعية‬ ‫تربعت املجموعة بثلث �أ�سهمها و�أ�س�ست‬ ‫به وقف خريى �أ�سمته الوقف امل�صرى ‪.‬‬ ‫ومع احتفال املجموعة مبرور عام على‬ ‫ت�أ�سي�س الوقف امل�صرى ر�أت املجموعة �أن احلاجة �أ�صبحت ما�سة فى املجتمع لكى‬ ‫يعلن عن �أعمال اخلري وما �أكرث القائمني بها حتى ي�شعر بها كل مواطن ‪ ،‬و�أن‬ ‫يتكاتف املجتمع ويت�سابق فاعلى اخلري لطرح م�شروعات جديدة تخدم املجتمع ‪.‬‬ ‫فى الوقت نفسه‪ ،‬لم ينف أبوعلى تقدمه فى املفاوضات‬ ‫السرية مع بعض النجوم القناعهم باللعب للمصرى وسعيه‬ ‫لتكوين فريق ق��ادر على املنافسة امل��وس��م املقبل وحتقيق‬ ‫طموحات جماهير وعشاق النادى البورسعيدى‪.‬‬ ‫ووفقا للجهاز الفنى فإن معسكر الفريق سيستمر ملدة‬ ‫‪ 5‬أي��ام ف��ى إط��ار اس�ت�ع��دادات��ه الستئناف بطولة الدورى‬ ‫ومباريات كأس مصر‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬أكد كامل أبوعلى ان الالعبني الذين انضموا‬ ‫للمصرى سواء خالل فترة القيد الشتوية أو بالنسبة للموسم‬ ‫اجلديد هى من اختيارات املدير الفنى أنور سالمة‪ .‬‬ ‫وعن باكورة م�شروعات الوقف �أكد �أن الوقف قد �ساهم من م�ؤ�س�سة عامر‬ ‫اخلريية مبكاتبها ال­‪� 260‬إىل م�شروعات جمتمعية كثرية ‪ .‬‬ ‫وأكد إسماعيل يوسف املدير الفنى أن معسكر الغردقة‬ ‫سيتخلله مباراة ودية مع أحد الفرق السويسرية‪ ،‬التى تقيم‬ ‫معسكرا بالغردقة فى الوقت احلالى‪.‬‬ ‫وق��ال إب��راه�ي��م حسن املنسق العام‬ ‫للفريق اجلهاز الفنى اتخذ قرارا بعدم‬ ‫ض��م أى الع��ب إال بعد مشاهدته فى‬ ‫تدريبات الفريق على الطبيعة وعدم‬ ‫احل�ك��م ع�ل��ى ال�ص�ف�ق��ات اجل��دي��دة من‬ ‫خالل شرائط الفيديو أو السيديهات‪،‬‬ ‫وهو ما رفضه الالعب السورى فتقرر‬ ‫عدم ضمه للفريق‪..‬‬ ‫على صعيد آخ ��ر‪ ،‬ي�خ��وض الفريق‬ ‫م �ب��ارات��ه ال��ودي��ة ال�ث��ال�ث��ة م �س��اء اليوم‬ ‫أم ��ام ف��ري��ق ح ��ررس احل� ��دود باستاد‬ ‫جهاز الرياضة العسكرى فى اعتزال‬ ‫عبداحلميد بسيونى الع��ب احلرس‬ ‫السابق مبشاركة عدد من جنوم األندية‬ ‫األخ � ��رى‪ .‬‬ ‫وجه بسيونى الدعوة جلميع زمالئه السابقني فى العديد‬ ‫من األندية على حضور املهرجان خاصة أنه يسعى ليكون‬ ‫احتفالية كبيرة لوداعه املستطيل األخضر بعد مشوار طويل‬ ‫حقق خالله العديد من اإلجنازات‪ ،‬كما يهدف بسيونى لبدء‬ ‫مشوار جديد فى عالم التدريب وأن يحقق جناحات كبيرة‬ ‫خالل املجال الذى يعشقه‪.‬‬ ‫ويرجع تاريخ ذلك �إىل دي�سمرب ‪2008‬‬ ‫حيث مت الإتفاق بني املجموعة وبنك‬ ‫‪ .‬‬ ‫وفى سياق متصل قامت اإلدارة بإرسال نسخة من العقد‬ ‫املعدل لالعب محمد ناجى (جدو)‪ ،‬والذى مت فيه متديد مدة‬ ‫التعاقد وزيادة املقابل املادى إلى احتاد الكرة لتوثيقه لسد اى‬ ‫ثغرة امام اى محاوالت لرحيل الالعب على اعتبار أن العقد‬ ‫احلالى املوثق باحتاد الكرة ينتهى هذا املوسم والذى يتيح‬ ‫لالعب الرحيل دون مقابل‪.‬وتخوف من هروبهم إلى اخلليج‬ ‫اإلسماعيلية ـ محمد عبدالعظيم‪:‬‬ ‫ي��واج��ه الفريق األول ب��ال�ن��ادى اإلسماعيلى ف��ى خامس‬ ‫لقاءاته الودية خالل فترة التوقف احلالية فريق تليفونات‬ ‫بنى سويف غدا بالقرية األوليمبية باإلسماعيلية‪ ،‬ويسابق‬ ‫اجلهاز الفنى الزمن للتعاقد مع مهاجم خ�لال الساعات‬ ‫املقبلة لقيده فى قائمة الفريق قبل غلق موعد القيد أواخر‬ ‫الشهر اجل��ارى وما زال التونسى محمد السليتى صداعا‬ ‫ف��ى رأس اجل �ه��از ال�ف�ن��ى‪ ،‬حيث ينتظرون ع��رض��ا مناسبا‬ ‫لالستغناء عنه س��واء محليا أو خارجيا‪ ،‬واشترطوا رحيله‬ ‫إلى الصفاقسى التونسى مبقابل م��ادى‪ ،‬وليس مجانا كما‬ ‫لوح الالعب مؤخرا بأنه يرغب فى املشاركة الفعلية وليس‬ ‫اجللوس بديال طوال الوقت‪.‬‬ ‫وت �ق��دم بسيونى بالشكر إلدارة احل ��رس على راعيتها‬ ‫للمهرجان بجانب أن النادى لم يبخل عليه منذ انضمامه‬ ‫للفريق منذ أربع سنوات حقق معه الفوز بلقبني كأس مصر‬ ‫املوسم املاضى بجانب كأس السوبر احمللى‪.‬‬ . 2010‬‬ ‫‪13‬‬ ‫قريبا‬ ‫اجتماعا ملجلس اإلدارة منتصف األسبوع واإلعالن عن صفقة جديدة‬ ‫عباس يرأس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إكرامى يعود بعد أسبوع‪ .‬جاء هذا االتفاق خلشية مسئولى األهلى‬ ‫من عودة املفاوضات التى توقفت بني نادى الزمالك والالعب‪،‬‬ ‫خاصة أنه قدم من سوريا للتعاقد مع الزمالك‪.‬‬ ‫وأض ��اف بسيونى أن امل �ب��اراة ال��ودي��ة ت��أت��ى إلزال ��ة سوء‬ ‫التفاهم بني الناديني بعد مشاركة أحمد عيد عبدامللك فى‬ ‫مباراة الفريقني بالدورى‪ ،‬وما تبعها من أزمة مثارة حتى اآلن‬ ‫بجانب أن الزمالك هو الفريق الذى قدمنى بشكل رسمى‬ ‫للجمهور‪ ،‬وشهد بدايتى احلقيقية فى كرة القدم‪ ،‬وحرس‬ ‫احل��دود أيضا هو الفريق ال��ذى أنهيت به حياتى الكروية‪،‬‬ ‫وأع �م��ل ب��ه حاليا وحصلت معه على بطولتني‪ ،‬هما أول‬ ‫بطولتني يحصل عليهما الفريق فى تاريخه‪.BNP‬فرع « جري�سى « لعمل ‪trust‬‬ ‫حتت هذا امل�سمى كوقف هلل تعاىل على‬ ‫�أن تخ�ص�ص عائدات هذا الوقف مل�ساعدة‬ ‫املجتمع فى �شتى املناحى‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل‪ ،‬وسط حضور جماهيرى غفير جاء‬ ‫من أجل األطمئنان على الفريق ومشاهدة صفقاته اجلديدة‬ ‫واص��ل العبو ال�ن��ادى امل�ص��رى امل��ران داخ��ل اس�ت��اد النادى‬ ‫وال��ذى شهد رف��ع اجلميع شعار املنافسة من أج��ل إثبات‬ ‫ال��ذات ودخ��ول اهتمامات اجلهاز الفنى‪ .‬‬ ‫على جانب آخر‪ ،‬هدأت األوضاع داخل منطقة بورسعيد‬ ‫لكرة القدم بعد اجللسة التى عقدت برئاسة محمد شرف‬ ‫رئيس املنطقة لتقريب وجهات النظر وانهاء اخلالف بني‬ ‫األع �ض��اء وأج �م��ع ال�ك��ل على اخ�ت�ي��ار محمد ي��اس�ين نائبا‬ ‫للمنطقة‪.‬‬ ‫وع��ن م �ش��واره ال��دول��ى ف�ق��د ل�ع��ب بسيونى ال�ع��دي��د من‬ ‫املباريات الدولية مع منتخب مصر األول وحقق معه بطولة‬ ‫كأس األمم األفريقية التى أقيمت فى بوركينا فاسو ‪،1998‬‬ ‫كما ش��ارك فى ك��أس ال �ق��ارات‪ ،‬التى أقيمت فى املكسيك‬ ‫‪ 1999‬وفى تصفيات كأس العالم ‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�س��اع��ات السابقة ق��د ش�ه��دت عقد جلسات‬ ‫ع��دي��دة ب�ين أبوعلى وأح�م��د السيد وذل��ك لوضع النقاط‬ ‫ف��وق احل ��روف لتعاقده امل�ت��وق��ع م��ع امل �ص��رى‪ ،‬خ��اص��ة أن‬ ‫املؤشرات تؤكد أن األهلى ال يتمسك مبدافعه الذى أصبح‬ ‫قاب قوسني أو أدنى من الوصول حملطة بورسعيد واللعب‬ ‫للمصرى ابتداء من املوسم املقبل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن لعل فى ذلك دعوة لتعديل قانون البنوك لتقبل �إقامة ال‪trust‬‬ ‫و�إدارتها �إدارة �إقت�صادية قديرة لتحقيق �أعلى عائدات والإ�شراف على الإنفاق‬ ‫مبعرفة جمال�س حكماء تخ�ص�ص لهذا ال�ش�أن ‪.22 Jan.‬‬ ‫تصوير ـ محمود رضا‬ ‫اإلسماعيلى يتمسك مبستحقاته لدى إبراهيم سعيد‬ ‫القماش يرفض إعارة العبى فريق الشباب‪ .‬‬ ‫السيول تلغى معسكر احمللة باإلسكندرية‬ ‫احمللة ـ حسام بشير‪:‬‬ ‫أل �غ��ى ن ��ادى غ ��زل احمل �ل��ة م�ع�س�ك��ره امل�غ�ل��ق ال ��ذى أقيم‬ ‫باإلسكندرية بسبب األم�ط��ار الغزيرة التى تعرضت لها‬ ‫املدينة وال�ت��ى كانت سببا ف��ى إل�غ��اء مباراتى الفريق مع‬ ‫األوليمبى ثم سماد أبوقير والتى اتفق عليها مسئولو النادى‬ ‫من قبل لسوء أرضية املالعب التى كانت ستجرى عليها‬ ‫والتى حتولت إل��ى بركة مياه وال تصلح أن يجرى عليها‬ ‫التدريبات واملباريات وهو ما جعل اجلهاز الفنى للفريق‬ ‫يلغى املعسكر الستحالة تكملة برنامج اإلعداد الذى وضعه‬ ‫لرفع مستوى الالعبني وجت��رب��ة الالعبني اجل��دد الذين‬ ‫انضموا إلى تدريبات الفريق من أجل التعاقد معهم وهما‬ ‫الغانى كوفى واملهاجم التونسى‪.‬‬ ‫وأشار الى أن املرحلة التى مرت كانت مخصصة إلعادة بناء‬ ‫خط الدفاع مبجموعة جديدة وجيدة من الالعبني‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫التركيز املقبل سيكون بخصوص توفير بعض الالعبني فى‬ ‫خطى الوسط والهجوم بعد االتفاق مع املدير الفنى‪.‬‬ ‫ف��ى ش ��أن م�خ�ت�ل��ف ت �ق��وم جماهير‬ ‫ال��زم��ال��ك ف��ى ال�ث��ان�ي��ة م��ن ظ�ه��ر اليوم‬ ‫مبظاهرة احتجاجية سلمية أمام مقر‬ ‫ال��ن��ادى ض��د م��ا اع �ت �ب��روه إس� ��اءة من‬ ‫ج��ان��ب احت ��اد ال �ك��رة ل�ه��م ع�ل��ى خلفية‬ ‫البيان‪ ،‬الذى أصدره احتاد الكرة عقب‬ ‫امل �ظ��اه��رة ال �ت��ى خ��رج��ت للتنديد مبا‬ ‫اعتبرته اجلماهير اضطهادا من جانب‬ ‫االحت ��اد ض��د ناديها ف��ى ازم��ة مباراة‬ ‫الزمالك وحرس احلدود‪.1992‬‬ ‫وك � ��ان ال ��زم ��ال ��ك ق ��د ق� ��رر صرف‬ ‫النظر عن التعاقد مع املهاجم السورى‬ ‫عبدالفتاح األغ��ا‪ ،‬وذل��ك عقب رفضه‬ ‫اخلضوع لالختبار كشرط أساسى قبل‬ ‫التعاقد معه‪.‬ولم‬ ‫تشهد التدريبات أى غيابات حلرص اجلميع على االنتظام‬ ‫واالنضباط وتنفيذ التعليمات حتى يكونوا قريبني من دخول‬ ‫التشكيل األساسى‪.‬‬ ‫فى شأن مختلف أكد ع��ادل املأمور‬ ‫م��درب ح��راس امل��رم��ى لفريق الشباب‬ ‫حتت ‪ 18‬سنة بنادى الزمالك أن��ه لن‬ ‫يتنازل عن احملضر‪ ،‬ال��ذى ح��رره ضد‬ ‫احلكم أشرف مهدى الذى أدار مباراة‬ ‫فريق شباب ال��زم��ال��ك حت��ت ‪ 18‬أمام‬ ‫ال�ق�ن��اة ف��ى بطولة اجل�م�ه��وري��ة‪ ،‬والتى‬ ‫انتهت بالتعادل ‪ 4/4‬بعد أن قام احلكم‬ ‫ب��االع�ت��داء عليه بلكمة قوية أدت إلى‬ ‫إص��اب �ت��ه ب�ك�س��ر ف��ى ال �ف��ك مل �ج��رد أنه‬ ‫سأله ع��ن سبب احتساب ركلة جزاء‬ ‫ضد فريقه‪.‬‬ ‫وأحرز بسيونى أكثر من ‪ 160‬هدفا فى مختلف البطوالت‬ ‫منها ‪ 67‬هدفا فى الدورى املصرى و‪ 30‬هدفا فى بطوالت‬ ‫كأس العالم العسكرية وكأس األمم األفريقيا‪..‬‬ ‫وتقرر أن يبدأ املهرجان فى الرابعة عصرا بلقاء املنتخب‬ ‫العسكرى مع الالعبني القدامى يعقبه حفل التكرمي‪ ،‬الذى‬ ‫ح��رص بسيونى على إقامته مع الزمالك كنوع من الوفاء‬ ‫للقلعة البيضاء‪ ،‬ومن املقرر أن يشارك الالعب فى الفريقني‬ ‫على مدار املباراة بارتدائه زى فريق اإلسماعيلى الذى حصل‬ ‫معه على بطولة الدورى العام‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬أكد املستشار وليد الكيالنى عضو مجلس‬ ‫إدارة اإلسماعيلى أن ناديه لن يتنازل عن باقى املستحقات‬ ‫املالية ل��دى إبراهيم سعيد وه��ى ‪ 50‬أل��ف دوالر باقية بعد‬ ‫دفع ‪ 130‬ألف دوالر بداية املوسم احلالى عندما احترف فى‬ ‫األهلى الليبى وأن الالعب عليه سداد باقى املبلغ فى حالة‬ ‫احترافه فى نادى تورنتو اف سى الكندى‪ ،‬من جانبه رفض‬ ‫خالد القماش املدير الفنى لفريق الشباب باإلسماعيلى فى‬ ‫الذى يريد نداى احلصول عليه‪ ،‬حيث طلب احلصول على‬ ‫‪ 300‬أل��ف دوالر فى املوسم ال��واح��د‪ ،‬لكن األهلى يحاول‬ ‫اقناعه باحلصول على ‪ 200‬ألف دوالر فقط‪ ،‬وتدخل النادى‬ ‫األهلى الليبى فى الصفقة كمنافس لألهلى للحصول على‬ ‫خدمات الالعب ومن املنتظر ان يحدد األهلى ق��راره فى‬ ‫التعاقد مع الالعب من عدمه خالل اليومني املقبلني‪.‬‬ ‫كتب ـ خالد اإلتربى‪:‬‬ ‫يحدد حسام البدرى املدير الفنى لألهلى مصير مهاجم‬ ‫االحتاد السورى عبد الفتاح األغا خالل الساعات القليلة‬ ‫املقبلة حلسم امكانية ضمه خالل فترة االنتقاالت الشتوية‬ ‫احلالية أم صرف النظر عنه‪.‬‬ ‫من جانبه وجه بسيونى عميق الشكر إلى إدارة احلرس‬ ‫واملؤسسة العسكرية على رعايتها للمهرجان‪ ،‬الذى تقرر أن‬ ‫يحضره العديد من الشخصيات‪ ،‬موجها الدعوة «لكل من يحب‬ ‫أن يحضر إلى مهرجان اعتزالى أن يشرفنى باحلضور»‪.‬‬ ‫وأكد الالعب فى تصريح خاص للشروق أنه وافق على‬ ‫قبول عرض اإلعارة بسبب رغبته الشديدة فى املشاركة فى‬ ‫املباريات بدال من مالزمة دكة البدالء‪ ،‬وهو أمر لم يعتده‬ ‫منذ فترة طويلة‪ ،‬مشيرا إلى أن فريق سموحة أحد الفرق‬ ‫الكبيرة‪ ،‬والتى أصبح لها اسمها وسمعتها فى دورى القسم‬ ‫الثانى‪ ،‬ولديها طموح لتحقيق إجناز الصعود للدورى املمتاز‬ ‫«أ»‪.

‬‬ ‫وقالت جناة شقيقة‬ ‫وال ��دة الطفل إن املتهم ش��ري��ف اقتحم شقتها‬ ‫وهددها بالسالح واستولى منها على ألف جنيه‪،‬‬ ‫وح��ررت محضرا فى قسم شرطة حلوان بذلك‪،‬‬ ‫لكنها تنازلت الن املتهم ابن شقيقها وال ميكن أن‬ ‫تتسبب فى سجنه‪ ،‬لكنه ع��اود تهديدها وذهب‬ ‫إليها فى أحد األيام وطلب منها إقراضه أى مبلغ‬ ‫من اجل شقيقه املسجون‪ ،‬وفعال قامت بتسليمه ‪3‬‬ ‫آالف جنيه وحصلت منه على إيصال أمانة ولهذا‬ ‫السبب اتهمها بالتحريض على اختطاف وقتل‬ ‫الطفل حتى تتنازل له عن إيصال األمانة وتصرف‬ ‫عليهم فى السجن‪.‬‬ ‫قالت إنها لم تر النوم منذ ‪ 17‬نوفمبر املاضى‬ ‫وه ��و م�ي�ع��اد اخ �ت �ط��اف جن�ل�ه��ا ال�ص�غ�ي��ر‪ ،‬وقالت‬ ‫والدموع فى عيناها «احلقد هو السبب» لم تصدق‬ ‫حجم الكراهية‪ ،‬التى يحملها أبناء شقيقها لها‪،‬‬ ‫وكل ما كانوا يرغبون فيه هو ابتزازها واستغربت‬ ‫مطالبتها ببيع الشقة التى تقيم فيها م��ن أجل‬ ‫س��داد أج��رة احمل��ام��ى للدفاع ع��ن مجرم وتاجر‬ ‫للمخدرات‪.‬‬ ‫لم تعرف معنى للنوم‬ ‫منذ اختفاء ب��وال‪ ،‬إلى‬ ‫أن تلقت اتصاال هاتفيا‬ ‫من شريف ابن شقيقها‬ ‫ي�ط�ل��ب م�ن�ه��ا ‪ 50‬ألف‬ ‫جنيه فدية عن جنلها‬ ‫الصغير وي�ع�ي��ده إليها‬ ‫س �ل �ي �م��ا وح���ذره���ا من‬ ‫إبالغ الشرطة باالتفاق األخير‪.‬ضربته على‬ ‫وجهه عدة مرات حتى يسكت‪ .‬‬ ‫اإلس �ك �ن��دري��ة‪ :‬ج��ري��ن ب �ل�ازا ــ‬ ‫أمير‪..‬مت التحفظ على جهاز احملمول اخلاص‬ ‫به وأث�ن��اء التحقيق معه دق ج��رس التليفون‪ ،‬فتح‬ ‫الضابط التليفون وكان على الهاتف املتهم شريف‬ ‫سليمان أمسك الضابط احملمول وحتدث إلى املتهم‬ ‫وحت��دث عن الطفل ب��وال واختفائه دون أن يدرى‬ ‫املتهم أنه يتحدث مع الضابط واختفائه‪ ،‬فقرر له‬ ‫املتهم أن الطفل مات والبد أن ينسى األمر‪ ،‬أغلق‬ ‫الضابط التليفون‪ ،‬انهار رميون من املكاملة التليفونية‬ ‫الكتشاف أمره‪ ،‬انخرط فى البكاء‬ ‫وأدل��ى باعترافات تفصيلية إل��ى املباحث حول‬ ‫عملية االختطاف‪ ،‬وق��ال‪ :‬إنه اتفق مع أوالد عمه‬ ‫شريف وموسى على الذهاب إلى خالته رضا للعب‬ ‫مع بوال واستدراجه إلى خ��ارج املنزل بأى طريقة‬ ‫إلج� �ب ��اره ��ا ع �ل��ى دفع‬ ‫‪ 50‬أل��ف جنيه لتوكيل‬ ‫محامى إلنقاذ شقيقهم‬ ‫املتهم فى قضية اجتار‬ ‫فى املخدرات‪..‬‬ ‫أسيوط‪ :‬أسيوط‬ ‫اإلسماعيلية‪ :‬اإلسماعيلية‪.‬‬ ‫> يقيم مركز اخل��زف واحل��رف التقليدية بالفسطاط‬ ‫(خلف جامع عمرو بن العاص) من العاشرة صباحا حتى‬ ‫التاسعة مساء معرضا لبيع منتجاته من اخلزف والنحاس‬ ‫واخليامية واألخشاب واحللى‪.‬‬ ‫> ‪1946‬ـ�ـ تأسيس وكالة االستخبارات املركزية (سى‬ ‫آى ايه)‪.‬‬ ‫ت���رددت األم ع�ل��ى ق�س��م ش��رط��ه ال�ب�س��ات�ين ملده‬ ‫‪ 15‬يوما متواصلة دون ج��دوى إلى أن ذهب معها‬ ‫العشرات من أهالى منطقة فايدة كامل وارتفعت‬ ‫صرخاتهم أم ��ام ض��اب��ط امل�ب��اح��ث‪ ،‬وك ��اد األهالى‬ ‫يقتحمون القسم بسبب اختفاء الطفل‪.‬‬ ‫أمرت النيابة بحبس‬ ‫امل� �ت� �ه� �م�ي�ن وجت���دي���د‬ ‫ح � �ب � �س � �ه� ��م وق � ��ام � ��ت‬ ‫النيابة مبعاينة مسرح‬ ‫اجلرمية وأرشد املتهم‬ ‫ش� ��ري� ��ف ع � ��ن مكان‬ ‫ال �ت �خ �ل��ص م ��ن اجلثة‬ ‫وأمرت بانتشال اجلثة‬ ‫وتسليمها إل��ى أس��رة القتيل‪ .‬‬ ‫مفاجأة‬ ‫‪.‬وظل يبكى‬ ‫كثيرا إلى أن أصابنى بصداع شديد‪.‬‬ ‫طار عقل األم فور سماعها باختطاف الطفل‪...‬‬ ‫> يستمر حتى ال�ت��اس��ع وال�ع�ش��ري��ن م��ن يناير بقاعتى‬ ‫ع �ب��دال �س�لام ش��ري��ف وب �ي �ك��ار ب�ن�ق��اب��ة الصحفيني (‪ 4‬ش‬ ‫عبداخلالق ثروت بوسط البلد) معرض «انفعاالت وطنية»‬ ‫يوميا من العاشرة صباحا حتى الثانية ظهرا ومن اخلامسة‬ ‫حتى العاشرة مساء‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫حكاية جرمية‬ ‫‪Issue 356 .‬هرول‬ ‫السكان إلى مصدر الصوت‪ .‬‬ ‫وكانت تتقطع مع سيل الدموع املنهار على خديها‬ ‫بغزارة ألقت بهاتفها احملمول على األرض‪ ..‬لم يبال الضابط بأهمية‬ ‫البالغ‪ ،‬فهناك عشرات احملاضر التى يتم حتريرها‬ ‫بهذا السيناريو وينتهى األمر بعد ذلك بأنها بالغات‬ ‫كيدية‪ ،‬صرخت صرخات عالية انهارت متاما فقد‬ ‫تسلل الظالم إلى املنزل ولم تصل إلى نتيجة حول‬ ‫جنلها الصغير‪.‬‬ ‫اإلسكندرية‪ :‬أمير ــ سموحة ــ‬ ‫كيروسيز ــ الديب مول ــ ريو ــ ريالتو‬ ‫ــ سمرمون‪.‬رفض‬ ‫بشدة وطلب منها بيع شقتها التمليك حتى يحصل‬ ‫على املبلغ املطلوب‪ .‬‬ ‫انهارت األم‪ ،‬وقالت‪ :‬عشت أكثر من عام كامل‬ ‫مهددة بالقتل‪ ،‬وشريف حضر إل��ى شقتى ومعه‬ ‫س�ي��ف كبير وه��ددن��ى ب��ال�ق�ت��ل‪ ،‬وق �م��ت بتسليمه‬ ‫سلسلة ذهبية حتى يتركنى إلى حالى ولوال إحدى‬ ‫السيدات‪ ،‬التى كانت معى لكنت قتيلة منذ ذلك‬ ‫الوقت ورفضت إبالغ الشرطة ألنه فى النهاية ابن‬ ‫شقيقى‪ ،‬وهو من دمى وحلمى وفى نفس الوقت‬ ‫خشيت ليقتلنى أو يقتل أوالدى فى أى وقت وفى‬ ‫مرة أخرى حضر إلى وكان معه سكينا‪ ،‬وهددنى‬ ‫بالقتل وط�ل��ب منى أل��ف جنيه وق�م��ت بتسليمه‬ ‫‪ 300‬جنيه حتى يتركنى واس�ت�م��ر ف��ى تهديدى‬ ‫وتدمير حياتى لدرجة أننى تركت الشقة التمليك‬ ‫وأستأجرت شقة فى فايدة كامل بجوار والدى‬ ‫وأهلى حلمايتى منه‪.22 Jan.‬‬ ‫> ‪1924‬ــ رامسى ماكدونالد يشكل أول حكومة بقيادة‬ ‫حزب العمال فى بريطانيا‪.‬‬ ‫اإلس�ك�ن��دري��ة‪ :‬س��ان ستيفانو ــ‬ ‫سيتى سنتر‪.‬‬ ‫وف ��ى امل �ي �ع��اد الذى‬ ‫اتفقوا عليه وهو يوم ‪17‬‬ ‫نوفمبر املاضى انتظر‬ ‫خالته أمام املنزل أكثر‬ ‫م ��ن ‪ 3‬س ��اع ��ات حتى‬ ‫عودتها هى وابنها بوال‬ ‫وص �ع��دت إل ��ى شقتها‬ ‫ب �ع��د دق���ائ���ق‪ ،‬فصعد‬ ‫خ�ل�ف�ه��ا‪ ،‬ط ��رق الباب‪،‬‬ ‫ف �ت �ح��ت ل ��ه استقبلته‬ ‫بهدوء جلس فى صالة الشقة يداعب الطفل‪ ،‬ويلعب‬ ‫معه على الكمبيوتر‪.‬‬ ‫اإلس� �ك� �ن ��دري ��ة‪ :‬م��ت��رو ـ� �ـ سان‬ ‫ستيفانو ــ مجمع سموحة‪.‬‬ ‫اإلسماعيلية‪ :‬احلرية ــ رويال‪.‬‬ ‫أم ��ا ميشيل فوزى‬ ‫م��وظ��ف ع�ل��ى املعاش‬ ‫وال���د ال�ط�ف��ل القتيل‬ ‫فقال إن��ه ع��اش أياما‬ ‫عصيبة بسبب أوالد‬ ‫عائلة زوجته وال ميكن‬ ‫أن ينجب هو وزوجته‪،‬‬ ‫وي �خ �ش��ى ع �ل��ى جنله‬ ‫م��ارك��و القتل ويطلب‬ ‫م ��ن وزي� ��ر الداخلية‬ ‫حمايته وإنقاذ حياته‬ ‫ح�ت��ى يعيش م�ث��ل كل‬ ‫الناس‪.‬‬ ‫اضطرت إلى العودة فى انتظار الصغير جلست‬ ‫أم ب��وال فى الشارع مع اجليران إل��ى أن وص��ل ابن‬ ‫شقيقها رمي��ون‪ ،‬ال��ذى كان بصحبة جنلها الصغير‬ ‫أثناء خروجه من منزلها دخل رمي��ون شقه خالته‪،‬‬ ‫وه��و ي�ص��رخ بعد تعرضه للضرب على رأس��ه من‬ ‫أف��راد العصابة التى قال إنها خطفت الطفل بوال‬ ‫انهارت األم وقدمت له كوب من اللنب حتى تهدئ‬ ‫من روع��ه‪ ..‬صرخت األم من‬ ‫حرقتها على جنلها فى وجه الضابط وتؤكد له أن‬ ‫أبناء شقيقتها وابن أختها قاموا باختطافه‪ ،‬وهناك‬ ‫من يشهد على الواقعة‪ ..‬‬ ‫طرقت األم قسم شرطة البساتني مجددا تطلب‬ ‫م��ن ض�ب��اط امل�ب��اح��ث م�لاح�ق��ه املتهمني ومراقبه‬ ‫ال�ت�ل�ي�ف��ون اخل ��اص ب�ه��ا ح�ت��ى ي�ت��م ال�ق�ب��ض عليهم‬ ‫وإنقاذ طفلها الذى اختفى فى حلظات‪ .‬‬ ‫> ‪1946‬ـ� �ـ إع�لان أول جمهورية ك��ردي��ة مستقلة فى‬ ‫مهاباد فى إي��ران‪ ،‬تولى مصطفى بارزانى قيادة قواتها‬ ‫وقضت عليها إيران فى ديسمبر‪.‬‬ ‫> حتتفل مكتبة الكتبخان باملعادى اجلديدة فى الثامنة‬ ‫مساء بالتوسعات التى أحلقت باملكتبة‪.‬‬ ‫> «مقدمة فى التاريخ اإلسالمى» عنوان الندوة الدينية‬ ‫التى تستضيفها قاعة الكلمة بساقية الصاوى فى السادسة‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫‪The last house‬‬ ‫‪on the left‬‬ ‫القاهرة‪ :‬وسط البلد‪.‬‬ ‫> يستقبل بيت السحيمى (حارة الدرب األصفر شارع‬ ‫املعز لدين الله الفاطمى باجلمالية) ف��ى الثامنة مساء‬ ‫عرض األراجوز وخيال الظل‪.‬‬ ‫وقالت‪ :‬أن��ا مهددة بالقتل فى أى وق��ت وأريد‬ ‫حمايتى من هؤالء القتلة وأخشى على ابنى ماركو‬ ‫من االختطاف‪.‬‬ .‬‬ ‫اإلسكندرية‪ :‬جرين ب�لازا ــ أمير‬ ‫‪ -‬كيرو سيز‪.‬‬ ‫وقال شريف سليمان إن «عمتى رضا لديها فلوس‬ ‫وبتعيش عيشة كويسة»‪ ،‬وتساءل‪ :‬ملاذا ال تنفق علينا‬ ‫إلخراج شقيقنا؟‪ ،‬ولهذا قررت االنتقام بأى طريقه‬ ‫وقد حاولت قتلها بأى طريقة‪ ،‬لكن حظها كان جيدا‬ ‫فى كل مرة‪..‬‬ ‫وب��دأ رمي��ون فى س��رد اخلطة الشيطانية‪ ،‬التى‬ ‫ت �ب��دأ ب��اخل��روج م��ن امل �ن��زل‪ ،‬وب�ع��ده��ا ق��ام بتسليم‬ ‫شريف وموسى الطفل فى ورش��ة بجزيرة الذهب‬ ‫وجلس معه فى غرفة ملحقة بالورشة‪ ،‬وقام بشراء‬ ‫بسكويت وبطاطس وحلويات له‪ ،‬وبعد ساعة غلب‬ ‫على الطفل النوم وتركته‪ ،‬وعاد إلى خالته يخبرها‬ ‫باختطاف الطفل منه‪ ،‬ويكشف لها عن جرح أحدثه‬ ‫لنفسه‪ ،‬وأظهر حزنه الشديد على اختطاف الطفل‬ ‫وجلس معها بعض الوقت وتركها وعاد إلى منزله‬ ‫وفوجئ بشريف املتهم الثانى يقوم باالتصال بها‬ ‫خالة املجنى عليه‪:‬‬ ‫أوالد أخى يحاولون‬ ‫قتلى وتدمير مستقبلى‬ ‫واختطاف ابنتى الوحيدة‬ ‫والدة بوال تصرخ ‬ ‫وطلب فديه مقابل إعادة الطفل إليها بأى طريقة‬ ‫وترك أمر الطفل إلى أوالد عمه وبدا يتردد على‬ ‫خالته رضا ليعرف خطوات مواجهة األمر‪ ،‬وينقل‬ ‫تلك األخ�ب��ار إل��ى املتهمني وبعد أي��ام طلب املتهم‬ ‫ش��ري��ف أن ي�ت��رك الطفل إل��ى ح��ال سبيله رحمة‬ ‫بخالته‪ ،‬التى تبكى ليل ن�ه��ار‪ ،‬لكنه اكتشف قيام‬ ‫املتهم بقتله وألقى جثته فى النيل‪..‬‬ ‫> ‪1901‬ـ �ـ إدوارد السابع يعتلى ع��رش بريطانيا بعد‬ ‫وف��اة والدته امللكة فكتوريا عن ‪ 81‬عاما بعد حكم دام‬ ‫‪ 63‬عاما‪.‬‬ ‫القاهرة‪ :‬جولدن ستارز ـ جالكسى‬ ‫ـ ستارز ـ هيلتون ـ السالم ـ فاميلى ـ‬ ‫كوزموس ـ الهرم‪..‬‬ ‫أل �ق��ى ال ��رائ ��دان أح �م��د س�م�ي��ر وع �م��ر اخلياط‬ ‫معاونى مباحث البساتني على املتهم رميون عادل‪،‬‬ ‫ومبواجهته أنكر رمي��ون صلته بالعصابة واختفاء‬ ‫الطفل نهائيا‪ ،‬وق��رر أنه ضحية عصابة اختطفت‬ ‫الطفل منه‪ .‬‬ ‫بورسعيد‪ :‬النورس ــ مصر‪.‬طلبوا‬ ‫فدية ‪ 50‬ألف جنيه من والدته وعندما رفضت قاموا بخنقه وإلقاء جثته‬ ‫فى النيل انتقاما من عمتهم‪ ،‬التى أنعم عليها الله بالثراء فقرروا جميعا‬ ‫‪14‬‬ ‫ابتزازها وتهديدها وحاولوا أن يقتلوها لكن عناية الله كانت تنقذها فى كل‬ ‫مرة لتعيش فى رعب وخوف بعد أن وصلتها رسالتهم الشريرة‪ ،‬األم املكلومة‬ ‫تروى قصتها املأساوية ملمدوح حسن وتكشف تفاصيل غريبة ومثيرة‪.‬‬ ‫سعى الضابط إل��ى التهدئة من ث��ورة اجليران‪،‬‬ ‫الطفل بوال بني شقيقه ماركو وأوالد خاالته فى عيد ميالده الرابع‬ ‫وبدأ يستمع إلى األم ومشكالتها مع أفراد العائلة‬ ‫بدت مالمح املشكلة تظهر‪ ،‬وأعد اللواء إسماعيل‬ ‫الشاعر مساعد وزير الداخلية ألمن القاهرة فريق‬ ‫بحث ب��إش��راف ال�ل��واء ف��اروق الش�ين مدير اإلدارة‬ ‫ال�ع��ام��ة ملباحث ال�ق��اه��رة لكشف غ�م��وض اختفاء‬ ‫الطفل‪..‬‬ ‫ح ��ادث اخ�ت�ط��اف م��ن ال �ن��وع ال�ك�لاس�ي�ك��ى‪ ،‬لكن‬ ‫وجود رميون فى احلادث هو الرقم الصعب فى حل‬ ‫معادلة االختطاف‪.‬‬ ‫بدأت املباحث فى استجواب كل متهم على حده‬ ‫وب �ي��ان س�ب��ب اجل��رمي��ة ل��م ينكر ش��ري��ف واعترف‬ ‫بانه قتل «ب��وال» وألقى بجثته فى النيل‪ ،‬وق��ال فى‬ ‫التحقيقات أنه تردد على عمته رضا‪ ،‬وطلب منها‬ ‫أم��واال من أجل إنقاذ شقيقه من السجن وعندما‬ ‫رفضت هددها بالقتل أكثر من مرة وطلب منها أن‬ ‫تبيع شقتها التمليك‪ ،‬وتستأجر شقة تعيش فيها‬ ‫حتى ت�س��دد أج ��رة احمل��ام��ى‪ ،‬ال ��ذى سيترافع عن‬ ‫شقيقه‪ ،‬ولكنها رفضت متاما‪.‬‬ ‫> ‪1905‬ــ يوم أسود فى روسيا‪ :‬قوات القيصر نيكوالس‬ ‫الثانى تقتل ‪ 500‬من املتظاهرين كانوا متوجهني إلى‬ ‫قصره للمطالبة بتحسني ظروف معيشتهم بقيادة األب‬ ‫جورج جابون‪.‬‬ ‫> ‪1957‬ـ �ـ انسحاب إسرائيل من سيناء التى احتلتها‬ ‫بعد حرب السويس‪.‬‬ ‫أسيوط‪ :‬أسيوط‬ ‫اإلسماعيلية‪ :‬اإلسماعيلية‪.‬‬ ‫ارتفع بكاء األم املكلومة وكدت أدمع من حالتها‬ ‫الباكية وصراخها الهستيرى وانفعالها من الرعب‪،‬‬ ‫الذى تعيشه ألنها تعتقد أن أوالد شقيقها سوف‬ ‫يرسلون لها أحد األشخاص لكى يقتلها فى أى‬ ‫وقت‪ ،‬وتعززت مخاوفها بعد أن وصلها رسائل من‬ ‫آخرين يبلغونها بذلك‪.‬‬ ‫وقال املتهم أيوه قتلته وأنا حذرت عمتى قبل كدة‬ ‫ملا رفضت تدفع الفلوس وقتلها باحلرف الواحد‬ ‫«إنت مش هاتشوفى بوال مرة تانية خالص وتبقى‬ ‫تقابلينى ملا تشوفيه» وبعدها فكرت فى كيفية قتله‬ ‫والتخلص من اجلثة بأى طريقة‪.‬‬ ‫‪The vampire’s assistant‬‬ ‫اإلسكندرية‪ :‬سيتى سنتر‪ -‬سان‬ ‫ستيفانو ‪ -‬مترو‪.‬لم يسمع‬ ‫صرخاتها أحد وكأنها كانت حتكى للضباط جزءا‬ ‫من فيلم أجنبى لم يحدث على أرض املعادى‪ ،‬واكتفى‬ ‫الضابط بتحرير محضر بغياب الطفل فقط‪.‬‬ ‫وقال املتهم حاولت قتل عمتى رضا‪ ،‬وأحضرت‬ ‫سكينا كبيرا لتنفيذ اجلرمية وعندما صعدت إليها‬ ‫فى الطابق الثانى كان هدفى املصوغات الذهبية‪،‬‬ ‫التى كانت ترتديها والتى تقدر ب �ـ‪ 20‬أل��ف جنيه‪،‬‬ ‫وعندما صعدت إليها وطرقت الباب وجدت عنها‬ ‫إح��دى ال�س�ي��دات وت��راج�ع��ت بسبب تلك السيدة‪،‬‬ ‫التى كانت ال حتمل فى يدها أى مصوغات ذهبية‪،‬‬ ‫ووقتها أشهرت السكني فى وجه عمتى وطلبت منها‬ ‫أى أموال وأعطتنى ‪ 200‬جنيه‪ ،‬وخرجت من عندها‬ ‫وأنا حزين ولهذا كان التخطيط الختطاف الطفل‬ ‫وح��رق قلبها عليه ط��وال العمر درس��ا لها وجلميع‬ ‫أق��ارب�ن��ا حتى يسمعوا ال�ك�لام ويقدمن لنا جميع‬ ‫األموال التى نطلبها‪.‬ومت إخ�ل�اء‬ ‫سبيلهما دون أن يتم‬ ‫ت��وج �ي��ه أى اتهامات‬ ‫ضدهما‪.‬‬ ‫خ��رج ب��وال وه��و يبتسم وي ��ودع وال��دت��ه ويقبلها‬ ‫كثيرا‪ .‬احتضت األم الطفل بجنون وأعطته نقودا‬ ‫لشراء البطاطس والبسكويت ول��م تكن أنها املرة‬ ‫األخيرة التى ستراه فيها‪.‬‬ ‫> يستضيف مركز طلعت حرب الثقافى (‪ 1‬شارع السيدة‬ ‫نفيسة مبنطقة زينهم) فى العاشرة صباحا ورش��ة رسم‬ ‫وأشغال فنية‪.‬‬ ‫انخرطت فى البكاء وناشدته لكى يسمعها صوت‬ ‫ابنها لكنه أغلق التليفون فى وجهها عاودت االتصال‬ ‫به وطلبت منه أن يأخذ ‪ 5‬آالف جنيه فقط‪ .‬‬ ‫وأضاف انه استلم الطفل هو وشقيقه شريف‬ ‫من رميون الذى كانت مهمته فقط هى استدراج‬ ‫الطفل خ��ارج املنزل وتسليمه لنا وه��ذا ما حدث‬ ‫فعال ومت االت�ص��ال بعمتنا جن��اة بعد االختطاف‬ ‫لتأكيد عملية اخلطف واحلصول من عمتنا املبلغ‬ ‫املطلوب‪ ،‬لكنها عندما علمت بوفاة الطفل قالت‪:‬‬ ‫«أنا ماليش دعوة باملوضوع» وأغلقت تليفونها‪.‬‬ ‫> ‪2008‬ــ وفاة املمثل األمركى هيث ليدجر‪.‬‬ ‫اإلسكندرية‪ :‬سيتى سنتر‪ -‬سان‬ ‫‪Drag Me To Hell‬‬ ‫القاهرة‪ :‬وندرالند ‪ -‬مترو‪.‬طفل يبلغ من العمر ‪ 4‬سنوات اختطفه أبناء خالته‪ .‬‬ ‫ه��رول��ت األم إل��ى ق�س��م ش��رط��ة ال�ب�س��ات�ين مرة‬ ‫أخرى لتحرر محضر باختطاف جنلها على يد أوالد‬ ‫شقيقها سليمان‪ .‬‬ ‫وأض��اف محروس فى التحقيقات أنه نشأ فى‬ ‫أسرة فقيرة تتكون من ‪ 3‬شباب وفتاتني ووالده ال‬ ‫يعمل وأشقاء والده لديهم فلوس كثيرة ولم يقومون‬ ‫مبساعدة والدهم على املعيشة وفى نفس الوقت‬ ‫رفض اجلميع التبرع بأموال إلنقاذ شقيقنا زكى‬ ‫من السجن فى حني تبرع آخرون من أجل سداد‬ ‫أجرة احملامى‪ ،‬الذى سيقوم بالدفاع عنه فى قضية‬ ‫املخدرات‪ ،‬التى مت اتهامه بها وان عمته رضا كانت‬ ‫ترفض التبرع وحترض‬ ‫ج �م �ي��ع أق ��ارب� �ن ��ا على‬ ‫ع��دم ال�ت�ب��رع لشقيقنا‬ ‫امل � �س � �ج� ��ون‪ ،‬ول ��ذل ��ك‬ ‫فكرنا فى حرق قلبها‬ ‫طول العمر واختطاف‬ ‫الطفل بوال وقتله‪.‬‬ ‫اجلرمية‬ ‫بدأ املتهم فى سرد اجلرمية وقال‪ :‬ذهبت إلى‬ ‫ج��زي��رة ال��ده��ب‪ ،‬فتحت ال�غ��رف��ة‪ ،‬وج��دت الطفل‬ ‫يصرخ ويبكى ويريد أمه أو رميون حاولت تهدئته‬ ‫األب املكلوم يطلب حماية جنله الوحيد من القتل‬ ‫والدة الضحية‪:‬‬ ‫املجرم طلب منى‬ ‫بيع شقتى لشراء‬ ‫املخدرات‬ ‫ولكنه أصر على الصراخ والبكاء‪ .‬‬ ‫> حتيى الفنانة الصربية دراج �ن��ا دي��ل م��ون��اك��و حفل‬ ‫ريسيتال غنائيا فى الثامنة مساء على املسرح الصغير بدار‬ ‫األوبرا‪.‬‬ ‫‪2012‬‬ ‫القاهرة‪ :‬ستارز ــ جولدن ستارز ــ‬ ‫هيلتون ــ فاميلي‪ -‬داندى مول‪.‬‬ ‫> ‪2006‬ــ ايفو موراليس يتولى الرئاسة فى بوليفيا وهو‬ ‫أول رئيس من السكان األصليني‪.‬‬ ‫عشت عدة أيام فى اإلسكندرية‪ ،‬وبعدها سمعت‬ ‫أن املباحث تبحث عن رميون وقمت باالتصال به‬ ‫وحذرته من اإلفصاح للمباحث وهددته بالقتل‪،‬‬ ‫لكنه اعترف فى النهاية علينا‪.‬‬ ‫وقالت رميون حضر إليها ونظرا حلب ابنى بوال‬ ‫له تركته يلعب معه على الكمبيوتر وفوجئت بإحلاح‬ ‫ابنى للخروج مع رميون‪ ،‬وهذه أول مرة يطلب منى‬ ‫بوال ذلك وعلمت أن رميون طلب من بوال النزول‪،‬‬ ‫وف�ع�لا ن��زل معه وب�ع��ده��ا أغ�ل��ق رمي ��ون تليفونه‬ ‫احملمول‪ ،‬ودارت الدنيا بى بعد اختفائه فذهبت‬ ‫إل��ى قسم الشرطة‪ ،‬واتهمت الثالثة باختطاف‬ ‫ابنى‪ ،‬لكنهم فى القسم لم يصدقونى وطلبوا منى‬ ‫االنتظار والبحث عنه فى املستشفيات وذهبت إلى‬ ‫القسم مرة أخرى ولكن لم يسمع كالمى أحد‪ ،‬وقد‬ ‫دخلت فى مفاوضات مع اخلاطفني‪ ،‬وطلبوا فدية‬ ‫وذهبت إلى قسم الشرطة لضبط املتهمني‪ ،‬لكنهم‬ ‫خرجوا بسرعة دون أن يتم التوصل إلى شىء‪،‬‬ ‫ومت حترير محضر بغياب الطفل وليس اختطافه‬ ‫انتظرت أكثر من ‪ 15‬يوما أتردد يوميا على قسم‬ ‫الشرطة إلى أن ازدادت التهديدات بقتلى وأيضا‬ ‫شقيقتى جناة‪ ،‬وعشنا فى رعب شديد واخلوف‬ ‫بسبب هؤالء املجرمني وذهبت إلى قسم البساتني‬ ‫ومعى أكثر من مائة شخص من اجليران‪ ،‬وبعدها‬ ‫بدأ الضابط فى سماع أقوالى والبحث عن الطفل‬ ‫وضبط املتهمني وأنه لو اتخذت الشرطة بكالمى‬ ‫منذ البداية كان من املمكن إنقاذ جنلى الصغير‪..‬‬ ‫اإلس �ك �ن��دري��ة‪ :‬س ��ان ستيفانو‬ ‫ـ �ـ سيتى سنتر ـ �ـ مجمع سموحة ــ‬ ‫سموحة زهران مول ــ رويال ــ مترو‪.‬‬ ‫> ‪1980‬ـ � �ـ االس �ت �خ �ب��ارات السوفيتية تبعد أندريه‬ ‫زاخ ��اروف وزوج�ت��ه إل��ى مدينة ج��ورك��ى وجت��رده م��ن كل‬ ‫األوسمة بسبب انتقاده الغزو السوفييتى ألفغانستان‪..‬رفض توسالتها وتركها تفكر‬ ‫فى الفدية‪..‬‬ ‫> فى الثانية عشرة ظهرا يستضيف بيت العينى (خلف‬ ‫اجلامع األزهر) ورشة مسرح بعنوان «فى حجرتنا مسرح»‪.‬بعد أن‬ ‫تلقت خبرا من ابن شقيقها باختطاف جنلها الصغير‬ ‫بوال ذى األربع سنوات أثناء خروجه للتنزه‪..‬‬ ‫انكشفت خ�ي��وط اجل��رمي��ة أم ��ام ال �ل��واء فاروق‬ ‫الش�ين مدير اإلدارة العامة ملباحث القاهرة ومت‬ ‫تكليف مأمورية إلى هناك اقتحمت قوة من املباحث‬ ‫الورشة والغرفة امللحقة بها‪ ،‬وتبني أن املتهمني قد‬ ‫تركوا ال��ورش��ة‪ ،‬وذه�ب��وا إل��ى اإلسكندرية ووصلت‬ ‫م�ع�ل��وم��ات ت�ف�ي��د ب ��أن م�ي�ع��اد ن�ظ��ر جت��دي��د حبس‬ ‫شقيقهم فى اإلسكندرية آخ��ر األس�ب��وع‪،‬مت إعداد‬ ‫كمني مبحكمة اإلس�ك�ن��دري��ة وأل �ق��ى القبض على‬ ‫شريف سليمان وشقيقه ومحروس واصطحابهم‬ ‫إلى القاهرة‪.‬‬ ‫السويس‪ :‬السويس‪..‬دقائق وقال رميون إنه أثناء سيره فى‬ ‫الطريق استوقفه ثالثة أش�خ��اص‪ ،‬واع �ت��دوا عليه‬ ‫بالضرب على رأسه واختطفوا الطفل من يديه قبل‬ ‫أن يسقط على األرض فاقدا الوعى وملا استيقظ‬ ‫اكتشف اجلرمية‪.‬تعالت الصرخات‪.‬ركلته بقدمى وقع‬ ‫على األرض‪ ،‬ارتسم اخلوف على وجهه‪ ،‬وتوقف‬ ‫ع��ن ال �ب �ك��اء ب�ع��ض ال��وق��ت‪ ،‬ط�ل��ب م�ن��ى أن أقوم‬ ‫بتوصيله إلى والدته‪ ،‬وقال‪ :‬أنا عايز ماما‪ ،‬وعاد‬ ‫للصراخ مرة آخرى قائال ماما ماما‪ .‬استقبلها ال��رائ��د ع�لاء شندى‬ ‫رئيس مباحث البساتني‪ ،‬وألقى القبض على شريف‬ ‫وم � �ح� ��روس‪ ،‬وأن� �ك ��روا‬ ‫التهمة وأرجعا االتهام‬ ‫إل ��ى خ�ل�اف��ات عائلية‬ ‫ب �ي �ن �ه �م��ا‪ .‬‬ ‫انتقاما من عمتى‬ ‫القاتل‪ :‬حاولت قتل عمتى أكثر من مرة لرفضها اإلنفاق علينا احتضننى الطفل قبل قتله فقررت التخلص منه‬ ‫ً‬ ‫أعيـ ـ ـ ـ ـ ــش ف ـ ـ ـ ــى رع ـ ـ ـ ــب مـ ـ ـ ــن تهدي ـ ـ ـ ـ ــدات املتهمي ـ ـ ـ ــن بقتلـ ـ ــى واختط ـ ــاف ابنـ ـ ـ ــى الوحي ـ ـ ــد ماركـ ـ ـ ـ ــو‬ ‫أطلقت رضا شوقى صرخة عالية‪ ..‬‬ ‫األم ترفـض االعتـ ـ ـ ــراف‬ ‫بـ ـ ــأن القتيل جنله ـ ــا‬ ‫وتنتظ ـ ــر حتليـ ــل‬ ‫احلام ــض النـ ـ ـ ـ ــووى‬ ‫‪1/13‬‬ ‫> ‪1771‬ــ إسبانيا متنح بريطانيا جزر فوكالند‪. 2010‬‬ ‫حق ــد عائل ــى مل ـ ـ ــوث بالدم ـ ــاء‬ ‫بوال ميشيل‪ .‬‬ ‫ب��دأ ف��ى س��رد ج��رمي�ت��ه‪ ،‬ووض��ح خاللها احلقد‬ ‫الشديد‪ ،‬إذ كان يسعى خطف الطفل حتى ترضخ‬ ‫رض��ا ألوام��ره خاصة وإنها حتب ب��وال وال تفارقه‬ ‫وك��ان الهدف فى البداية احلصول منها على ‪50‬‬ ‫أل��ف جنيه فهى متتلك شقة ف��ى امل �ع��ادى وثرية‪،‬‬ ‫فلماذا تعيش فى هناء وسرور ومعها أموال وشقيقه‬ ‫فى السجن‪.‬‬ ‫ت��ذك��رت كلمات أب �ن��اء شقيقها ش��ري��ف ومحروس‬ ‫ع�ن��دم��ا ه��دداه��ا ب��ال�ق�ت��ل ع ��دة م���رات واختطاف‬ ‫جنلها فى حاله عدم املساهمة فى دفع أتعاب احد‬ ‫احملامني إلنقاذ شقيقهم من السجن بعد القبض‬ ‫عليه ف��ى قضية م �خ��درات‪ ،‬أمسكت األم رميون‬ ‫وطلبت منه حت��دي��د أوص ��اف اجل�ن��اة حتى تعرف‬ ‫هويتهم‪ ..‬‬ ‫لكنهم ح��اول��وا إدخ ��ال شقيقتى ف��ى القضية‬ ‫الب �ت��زازه��ا رغ��م أن �ه��ا ك��ان��ت م �ه��ددة أي �ض��ا معى‬ ‫ويطلبون منها أى فلوس‪ ،‬وعندما ذهبت لتسلم‬ ‫جثة اب�ن��ى وج��دت�ه��ا عظاما فقط وال ت��وج��د أى‬ ‫م�لام��ح ل��ه ن �ه��ائ �ي��ا‪ ،‬وق��ال��ت ق�ل�ب��ى ي��ؤك��د ل��ى أن‬ ‫اجلثة ليست البنى ألنه طويل‪ ،‬وفى نفس الوقت‬ ‫اجلمجمة بها أسنان كبيرة وأن جنلى ال توجد له‬ ‫أسنان إال قليلة جدا وعندما رفضت تسلم اجلثة‬ ‫قالوا لى إنه البد من تسلمها ودفنها وبعد ذلك‬ ‫ميكن انتظار حتديد احلامض النووى ليثبت أنه‬ ‫جنلى من عدمه وأمتنى أن أرتاح من هذا القلق‬ ‫الذى أعيشه‪..‬‬ ‫اإلسكندرية‪ :‬سان ستيفانو‪.‬تهرب منها وما لبث أن اختفى عن األنظار‬ ‫مستغال انشغال اجلميع بالبحث عن الصغير‪.‬‬ ‫‪Princess & The Forg‬‬ ‫القاهرة‪ :‬ستارز ـ جالكسى‪..‬‬ ‫‪Avatar‬‬ ‫القاهرة‪ :‬جولدن ستارز ــ هيلتون‬ ‫ـ��ـ ج��ال�ك�س��ى ـ��ـ س��ت��ارز ـ��ـ ال��س�ل�ام ــ‬ ‫أوديون‪.‬‬ ‫باأللوان الطبيعية‬ ‫القاهرة‪ :‬نايل سيتى ــ شيراتون ــ‬ ‫عالء الدين بالعاشر ــ مترو ــ وسط‬ ‫البلد ــ كايرومول ــ وندرالند ــ جنينة‬ ‫ــ طيبة ــ الزيتون ــ البندر باملعادى ــ‬ ‫رينسانس أكتوبر ‪ -‬فاتن حمامة‪.‬‬ ‫ــ يستمر حتى السابع عشر من فبراير بقاعة أفق واحد‬ ‫مبتحف محمود خليل معرض الفنان عادل السيوى‪.‬‬ ‫السويس‪ :‬بلوبيتش‪.‬‬ ‫فخرجت خارج الغرفة وقمت باالتصال بوالدته‬ ‫لكى أعطيها مهلة أخيرة لدفع األموال من عدمه‬ ‫فطلبت منى سماع صوت الطفل فرفضت ووجدت‬ ‫أنها لن تدفع شيئا فدية لنجلها الصغير‪ ،‬وعدت‬ ‫إل��ى ال�ط�ف��ل م��رة أخ ��رى وق��دم��ت ل��ه البسكويت‬ ‫والشيكوالتة‪ ،‬رفض تناولها وطلب أمه مرة وعاد‬ ‫إلى صراخه‪ ،‬وجدت نفسى أمسك بجسده وأضربه‬ ‫وألقى به على األرض عدة مرات‪ ،‬صرخ وقال لى‬ ‫إنت بتعمل كده ليه يا عمو‪ ،‬أنا عملت لك حاجة‪،‬‬ ‫أن��ا بحبك ق��وى ي��ا ع�م��و‪ ،‬وارمت ��ى ف��ى أحضانى‬ ‫ليمنع الشر الذى كان بداخلى من والدته ووجدت‬ ‫نفسى أضع يدى حول رقبته وضغطت عليها بقوة‬ ‫شديدة‪ ،‬وهو يصرخ بأعلى صوته إلى أن خرجت‬ ‫أنفاسه األخيرة ولسانه أيضا ووضعت جثته على‬ ‫األرض وبدأت أفكر فى كيفية التخلص من اجلثة‬ ‫ووضعتها فى جوال بالستيك‪ ،‬واستاجرت قاربا‬ ‫م��ن أح��د األش �خ��اص وأل �ق �ي��ت اجل �ث��ة ف��ى النيل‬ ‫وعدت إلى الورشة وجلست أشرب املخدرات حتى‬ ‫الصباح وبعدها ذهبت إلى شقيقى محروس فى‬ ‫اإلسكندرية ملقابلته واإلقامة معه بعض الوقت‪.‬اخترقت زحام‬ ‫حارة الدرديرى مبنطقه فايدة كامل باملعادى‪ .‬‬ ‫وقالت جن��اة‪ :‬أن��ا بريئة من التحريض وأحب‬ ‫أختى لكنهم يريدون تدمير العائلة وابتزاز اجلميع‬ ‫وتهديدهم بالقتل‪ ،‬وه��ذا م��ا ح��دث ل��ى عندما‬ ‫ط��رق ش��ري��ف ب��اب��ى وه��ددن��ى ب��اخ�ت�ط��اف ابنتى‬ ‫الصغيرة‪ ،‬وأعيش اآلن مهددة بالقتل فأرجو من‬ ‫قسم البساتني حمايتى وإذا حدث البنتى مكروه‬ ‫فسيكون هؤالء السبب فأمتنى إنقاذ حياتنا من‬ ‫ه��ؤالء األش �خ��اص ال��ذي��ن لديهم حقد وش��ر فى‬ ‫قلوبهم يقتل بالد‪.‬‬ ‫‪Sherlock holmes‬‬ ‫ستيفانو ‪ -‬مترو ‪ -‬روي��ال ‪ -‬مجمع‬ ‫سموحة ــ سموحة زهران مول‪.‬‬ ‫أما محروس املتهم الثالث ففجر مفاجأة أخرى‬ ‫فى التحقيقات‪ ،‬حيث اتهم عمتة جناه بتحريضه‬ ‫ع�ل��ى اخ�ت�ط��اف ال�ط�ف��ل ب��وال وق�ت�ل��ه ان�ت�ق��ام��ا من‬ ‫شقيقتها رضا وتدميرها‪ ،‬وق��ال املتهم إنه ذهب‬ ‫هو وشقيقه شريف إلى عمته جناة‪ ،‬ومت االتفاق‬ ‫على تنفيذ اجلرمية مقابل مبلغ مالى سوف تدفعه‬ ‫لهما‪.‬‬ ‫‪District 9‬‬ ‫ال �ق��اه��رة‪ :‬ن��اي��ل سيتى ـ �ـ وسط‬ ‫البلد ــ جنينة‪..‬‬ ‫ط�ل��ب رمي ��ون م��ن رض��ا أن يصطحب ب��وال إلى‬ ‫الشارع لشراء بعض األشياء‪ ،‬رفضت األم لكن تعلق‬ ‫الطفل برميون وإص��راره على الذهاب أجبر األم‬ ‫على املوافقة‪.‬‬ ‫> ‪1993‬ــ التليفزيون اإلسرائيلى يبث للمرة األولى كلمة‬ ‫للزعيم الفلسطينى ياسر عرفات فى رسالة إلى الشعب‬ ‫اإلسرائيلى‪ ،‬دعا فيها رئيس الوزراء اإلسرائيلى اسحق‬ ‫رابني إلى عقد «سالم الشجعان»‪.‬‬ ‫بدا املتهم غير عابئ باجلرمية‪ ،‬وقال‪ :‬أنا مش‬ ‫تصوير‪ -‬ممدوح حسن‬ ‫ن��ادم على اجل��رمي��ة وك��ان نفسى أن أقتل عمتى‬ ‫رضا بأى طريقة‪.‬‬ ‫السويس‪ :‬السويس‪.‬ه��رول��ت األم إل��ى قسم شرطة‬ ‫البساتني لتبلغ عن اختطاف ابنها بوال‪ ،‬كانت تعتقد‬ ‫أن الدنيا ستقوم ولن تقعد‪ ،‬لكنها اصطدمت بالقانون‬ ‫الذى جعل الضابط يخبرها بأن عليها أن تنتظر ‪24‬‬ ‫ساعة حتى ميكن أن يتلقى البالغ‪ ...‬ف��ى منطقة فايدة‬ ‫كامل باملعادى التقت «ال�ش��روق» مع رضا شوقى‬ ‫والده الطفل بوال ميشيل‪ ،‬التى بدت منهارة متاما‬ ‫وتخشى من قتلها وابنها اآلخر ماركو‪.‬‬ ‫جمع الصراخ اجليران والتفوا حول األم‪ ،‬وانتفضوا‬ ‫جميعا للبحث عن الصغير بوال فى الشارع‪ ،‬منهم‬ ‫من طرق باب املستشفيات والبعض كان يبحث عند‬ ‫األق ��ارب واأله���ل‪ .‬‬ ‫أمير البحار‬ ‫ال �ق��اه��رة‪ :‬ون��درالن��د ـ �ـ جنينة ــ‬ ‫طيبة ــ الزيتون ــ امل�ع��ادى أكتوبر ــ‬ ‫نايل سيتى شيراتون ــ فاتن حمامة‬ ‫ـ �ـ ال�ع��اش��ر ـ �ـ م�ت��رو ـ �ـ وس��ط ال�ب�ل��د ــ‬ ‫كايرومول‪.‬‬ ‫اإلس � �ك � �ن� ��دري� ��ة‪ :‬ج ��ري ��ن ب �ل��ازا‪-‬‬ ‫الزقازيق مصرية بالزا‪.‬‬ ‫والد العم‬ ‫ال �ق��اه��رة‪ :‬ه�ي�ل�ت��ون رم�س�ي��س ــ‬ ‫التحرير ــ جالكسى جراند حياة ــ‬ ‫كوزموس ــ ميامى أودي��ون ــ ديانا‬ ‫ـ �ـ أم �ي��ر ش �ب��را ـ �ـ ف��ام�ي�ل��ى املعادى‬ ‫ال��ه��رم ـ��ـ رادوب� �ي ��س ـ��ـ س�ف�ن�ك��س ــ‬ ‫ماجدة حلوان ــ س��راى احلدائق ــ‬ ‫الشرق السيدة زينب ــ داندى مول‬ ‫ـ �ـ ج��ام�ع��ة م�ص��ر ‪ 6‬أك�ت��وب��ر ـ �ـ درمي‬ ‫‪ 6‬أك�ت��وب��ر ـ �ـ ال�ت��رج�م��ان ـ �ـ فيوتشر‬ ‫التجمع اخل��ام��س ـ�ـ فندق السالم‬ ‫ــ سيتى ستارز ــ جولدن ستارز ــ‬ ‫دار اإلشارة ــ روكسى هيلوبوليس ــ‬ ‫فلوريدا ــ القوات اجلوية‪ 1‬ــ العبور‬ ‫جولف سيتى الرحاب‪.

‬‬ ‫والواقع أن الفكرة عبقرية فقد مت نسج قصة‬ ‫جولى مع جوليا تشايلد من خالل مشاركتهما‬ ‫باحملن واالنتصارات أثناء تعلم الطهى‪ ،‬فتقوم‬ ‫جولى مبحاولة اتقان وصفات كتاب جوليا‬ ‫فى الطبخ الفرنسى ونعيش القصتني كأنهما‬ ‫قصة واحدة على الرغم من أن جولى وجوليا‬ ‫عاشتا فى أوق��ات مختلفة وأماكن مختلفة‪.‬هكذا قالت النجمة ساندرا بولوك بعد أن فازت بجائزة اجلولدن‬ ‫جلوب كأفضل ممثلة عن دورها فى فيلم «اجلانب املظلم»‪ ،‬الذى تلعب فيه دور امرأة ثرية تتبنى فتى‬ ‫أسود وجتعل منه العب كرة متميزا‪ ،‬وأكدت ساندرا أن األمر لم يكن متوقعا كأغلب األشياء اجليدة فى‬ ‫احلياة‪ ،‬لكنه حدث ورفع جنمها فى سماء هوليوود وحول فيلمها «اجلانب املظلم»‪ ،‬يدور هذا احلوار‬ ‫الذى أجرته معها سكرين كراف‪.‬بعد أن قابلت هذه األسرة الرائعة التى‬ ‫يرتكز الفيلم عليها أيقنت أن هناك الكثيرين يرفعون شعار الدين والقدر وااللتزام‪ ،‬لكنهم ال يطبقون ذلك‬ ‫فى حياتهم‪ ،‬وهم أبعد ما يكون عن فعل الصواب‪ ،‬أما هذه األسرة فهى تطبق دون أن تتحدث كثيرا عما‬ ‫تفعله‪ ،‬وهو ما وجدته أخيرا فى هذه احلياة أن يفعل اإلنسان ما يؤمن به‪ ،‬ويتحدث عنه فتأثرت بهذا‬ ‫كثيرا‪ ،‬واآلن جاء الوقت الذى أتوجه فيه بالشكر لهذه األسرة الرائعة ملا فعلوه مع هذا الشاب الرائع‪،‬‬ ‫وأيضا أشكره ألنه استطاع أن يقوم بعمل رائع ويتميز فى لعبته فاستطاع أن يفتح قلبه وعقله ليبدأ‬ ‫حياة جديدة‪ ،‬وهو بالفعل ما غير حياتى والكثير من املفاهيم‪ ،‬وجعلنى أسعد بكثير بعد أن قابلت أخيرا‬ ‫النموذح اجليد فى احلياة دون أى حواجز‪..‬‬ ‫وقال عيد لـ«الشروق» إن ساندرا قالت له ساخرة أنها الوحيدة التى متلك‬ ‫احلق فى ترشيح بطل العمل باعتبارها مخرجته‪ ،‬وأعربت له عن دهشتها من‬ ‫نشر الصحف ألخبار عن ترشيحات األبطال وبينها البطولة النسائية أيضا التى‬ ‫ذهبت للممثلة اللبنانية سيرين عبدالنور وهو ما نفته ساندرا فى حديثها معه‬ ‫جملة وتفصيال‪ .‬فأى عمل يتكاتف فيه الكثيرون ليخرج إلى النور‪ ،‬ولكن يرى البعض‬ ‫أن املمثلني الرجال يسيطرون على بطوالت األفالم فى كثير من األحيان‪ ،‬وتكون املمثلة بجانبه عامل‬ ‫مساعد‪ ،‬وفى رأيى أن اخلطأ هنا ال يقع على املمثالت وإمنا على كتاب السيناريوهات واملنتجني الذين‬ ‫يفضلون الرجال كأبطال ألعمالهم لضمان األرباح فيما بعد وأمتنى أن يكبر دور املرأة بشكل عام فى‬ ‫األعمال السينمائية املقبلة‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬ال يجوز أن نرشح أحدا بدون موافقته لكن العنصر النسائى فى هذا‬ ‫املسلسل له تواجد ملحوظ خاصة أن معظم أدوار البطولة نسائية‪ ،‬وكل هذه‬ ‫األمور سيتم االستقرار عليها خالل أيام خاصة أنه من املتوقع أن نبدأ التصوير‬ ‫فى منتصف شهر فبراير املقبل‪.‬‬ ‫وال ي �ج��وز أن ن�ح�ك��م ع �ل��ى ه ��ذه امل �س �ل �س�لات بأنها‬ ‫أصبحت ظ��اه��ره‪ ،‬ألن اإلن�ت��اج ال��درام��ى يتخطى حاجز‬ ‫الـ ‪ 60‬مسلسال منها االجتماعى والسياسى والتاريخى‬ ‫والصعيدى‪ ،‬فوارد جدا أن يكون هناك أكثر من مسلسل‬ ‫فى منطقة واحدة‪..‬‬ ‫‪21:00‬‬ ‫يستضيف برنامج «املصوراتى»‬ ‫اإلع�ل�ام ��ى ال�ك�ب�ي��ر ط� ��ارق حبيب‪،‬‬ ‫حيث يجرى معه املصور الصحفى‬ ‫ع��ادل مبارز ح��وارا يتناول مشواره‬ ‫مع اإلع�لام وذل��ك من خ�لال ألبوم‬ ‫ص ��وره‪ ،‬ول �ق��اءات��ه التليفزيونية مع‬ ‫جن ��وم ال �ف��ن وال �ث �ق��اف��ة والسياسة‬ ‫واملجتمع‪ ،‬كما يقوم مبارز بتصويره‬ ‫فى البرنامج مجموعة ص��ور يقوم‬ ‫ال�ب��رن��ام��ج ب��إه��دائ�ه��ا ل��ه‪ ،‬البرنامج‬ ‫إع��داد ه��دى ج��ودة وإخ��راج شريف‬ ‫عبدالهادى‪.‬مبناطق نائية‬ ‫فى محافظتى قنا وسوهاج‪ ،‬باإلضافة إلى بعض املشاهد‬ ‫فى القاهرة‪ ،‬وسنقوم بعمل ديكورات املسلسل فى أماكنها‬ ‫احلقيقية وستكون امليزانية مفتوحة‪.‬‬ ‫فيها مجرد مساعد بجانبه‪ ...‬‬ ‫وعن استعدادها لتقدمي شخصية حقيقية من واقع احلياة تقول‪:‬‬ ‫كان األمر فى غاية الصعوية فبعد قراءة السيناريو رأيت أننى رمبا لن أستطيع تقدمي هذه الشخصية‪،‬‬ ‫كما هى فعلى الرغم من أنها ليست شخصية معروفة فإنها معروفة للكثيرين فى بعض األماكن‪ ،‬وبعد‬ ‫أن قابلتها ملدة يوم كامل أيقنت أن ما شعرت به كان حقيقيا فهى شخصية قوية‪ ،‬طموحة‪ ،‬تعلم جيدا ما‬ ‫تريده وهنا زاد خوفى من الدور ألنها بالفعل شخص يصعب متثيله ملا بها من طاقة غير عادية ولكنى‬ ‫أحببتها كثيرا‪.‬‬ ‫فتقول ساندرا حول األثر الذى تركه الفيلم فى شخصيتها‪« .‬‬ ‫املثير للجدل بحب السيما‬ ‫أفالم ‪1Art‬‬ ‫‪20:00‬‬ ‫تدور أحداث فيلم «بحب السيما» حول أسرة مسيحية مكونة من األب واألم وطفلني‪،‬‬ ‫بينما يحاول الطفل اخلروج من جو التزمت فى أسرته مبشاهدة السينما بني آن وآخر‪،‬‬ ‫يقابله رفض األب وآراؤه التى ترى أن السينما حرام‪ ،‬اثار الفيلم موجة من اجلدل بسبب‬ ‫جرأته فى تناول بعض املعتقدات املسيحية‪ .‬‬ ‫وأوضح أن اخلوف أثر ً‬ ‫أيضا على ظهوره فى البرامج التلفزيونية‪.‬وكشف فوالدكار عن أنه فضل أن يعمل فى األجزاء‬ ‫اجلديدة بنفس فريق األجزاء السابقة‪.‬ينطلق عمرو‬ ‫سعد بأحالمه إلى الدراما التليفزيونية بشروطه اخلاصة‪،‬‬ ‫وذلك من خالل مسلسل «مملكة اجلنوب» الذى يرتدى فيه‬ ‫عباءة الصعيدى‪..‬‬ ‫وقرر فريق عمل املسلسل ابتكار فكرة جديدة للتغلب على غياب سامح‬ ‫حسني م��ن خ�لال االستغناء ع��ن ال �ب��ازار‪ ،‬ال��ذى ك��ان يعمل فيه م��ع أشرف‬ ‫عبدالباقى على أن يقوم أشرف عبدالباقى بافتتاح مطعم للفول والطعمية‪،‬‬ ‫خاصة أن املشاهدين تعودوا على دخ��ول ع��ادل فى مشاريع كثيرة سيكون‬ ‫إحداها هذا املطعم وسيشارك فى العمل به معظم أسرة املسلسل إلى جانب‬ ‫عدد من الوجوه اجلديدة‪.‬‬ ‫وف��ى النهاية يجب أن يفهم اجلميع أن التليفزيون‬ ‫لعبة ممثل‪ ،‬والنجوم ال ينجحون فقط بسبب أنهم فقط‬ ‫جنوما‪ ،‬ولكن ألنهم يجتهدون‪ ،‬وأكبر جنم سيفشل إذا لم‬ ‫يحترم املشاهد‪.‬ألنى واثق فى مجهودى‪ ،‬ومطمئن للحدوتة التى‬ ‫أقدمها‪.22 Jan.‬‬ ‫وأكد عيد أنه فى غاية احلماس للعمل الذى كتبه مجدى الكدش ويحمل عنوان‬ ‫«األحالم سكر» ويقول‪ :‬املؤلف أقنعنى بضرورة العمل فى الدراما التليفزيونية‬ ‫خاصة أنها صاحبة تأثير قوى على املشاهدين كما أن النص الذى عرضه على‬ ‫أعجبنى للغاية فهو موضوع كوميدى اجتماعى بسيط للغاية ولكن احلدوتة‬ ‫مكتوبة بشكل رائع واألحداث سريعة ومشوقة وهو ما دفعنى للموافقة‪.‬‬ ‫وأنا أقدم شخصية الصعيدى بالصدفة‪ ،‬ولم أخطط‬ ‫لذلك‪ ،‬وكنت مؤمنا بأنى عندما أق��دم مسلسل سيكون‬ ‫«عمولة» أشتغل عليه مع املؤلف مبعنى أوضح أن يكون‬ ‫أحمد عيد‬ ‫مطعم فول‪ ..‬‬ ‫بالثقافية كافيه الكوميك‬ ‫الثقافية‬ ‫‪17:00‬‬ ‫تضم حلقة اليوم من برنامج «الثقافية كافيه» مجموعة من الفقرات اإلبداعية‬ ‫والشبابية والتجارب اجلديدة منها فقرة عن فن «الكوميك» وهو فن الرسوم‬ ‫املتحركة والقصص املصورة وفقرة عن مبادرة مواطن عربى مسئول والتابع‬ ‫ل�لأمم املتحدة وأمسية شعرية للشعراء محمد خير ورام��ى يحيى وه��م من‬ ‫الشعراء الشبان احللقة من إعداد نيرمني عامر وسامح حسني وتقدمي حسن‬ ‫الشاذلى وإخراج عاصم الغلبان‪.‬‬ ‫وأح���داث املسلسل تقترب إل��ى األس �ط��ورة‪ ،‬ف�لا نقدم‬ ‫شخصيات واقعية‪ ،‬وال أدع��ى أن املسلسل يعبر عن حال‬ ‫الصعيد اآلن وأننا نناقش مشكالته وهمومه‪ ،‬فاملسلسل‬ ‫يحكى قصة بطل يسعى ألن يتحرر من قيوده الداخلية من‬ ‫خالل احلب‪. 2010‬‬ ‫‪15‬‬ ‫طائرات هليكوبتر وكاميرات حديثة وراء دخوله التليفزيون‬ ‫عمرو سعد‪ :‬أخوض صراعات أسطورية فى «مملكة اجلنوب»‬ ‫حوار ـ أحمد فاروق‪:‬‬ ‫بعد أن رسم مالمح خريطته السينمائية‪ .‬‬ ‫> ومل� ��اذا ل��م ت�ن�ت�ظ��ر امل �خ��رج ل�ي�ط�ل��ب م��ا يريد‬ ‫بنفسه؟‬ ‫ــ حتى اآلن لم يتم حتديد مخرج للمسلسل‪ ،‬وأدعى أن‬ ‫ما طلبته سيرحب به أى مخرج‪ ،‬وال تأخذوا ما قلت على‬ ‫أننى أتدخل فى عمل املخرج‪ ،‬بالعكس هذه كانت أحالم‬ ‫ليخرج العمل بصورة جيدة‪ ،‬وطلبتها طاملا اسمى وضع على‬ ‫خريطة التسويق‪ ،‬كما أن شركة اإلنتاج لم تعترض عليها‪.‬‬ ‫> ت ��ردد اس ��م ال�ل�ب�ن��ان��ى سعيد امل� ��اروق إلخ ��راج‬ ‫املسلسل رغم أن أحداثه تدور فى الصعيد؟‬ ‫ــ بالفعل سعيد املاروق مرشح إلخراج املسلسل لكنه حتى‬ ‫اآلن لم يبد موافقته النهائية‪ ،‬وأرى أنه ال يفرق كثيرا أن‬ ‫يكون املخرج لبنانيا أو مصريا ألنه فى النهاية سيعتمد على‬ ‫السيناريو املوجود أمامه وليس ملعايشته احلدث‪.‬‬ ‫وعبر فيلمى جولى وجوليا تعلمت بعض‬ ‫األش�ي��اء التى لم أك��ن أعرفها من قبل فأنا‬ ‫أق��دم دور ام��رأة علمت أمريكا الطهى فهى‬ ‫أول امرأة أمريكية درست الطهى فى باريس‬ ‫وأصبحت بعد ذلك أحد الرموز فى عالم‬ ‫الطهى‪ ،‬واتخذ من كتابها الذى ضمت‬ ‫فيه العديد م��ن الوصفات مرجعا‬ ‫للطهاة فى مختلف أنحاء العالم‪،‬‬ ‫وقدم برنامجا تليفزيونيا عن هذه‬ ‫نايل اليف‬ ‫اقرأ‬ ‫ع��ادت هوليوود لتضع من جديد جنماتها‬ ‫ع �ل��ى ال �ق �م��ة وحت��ت��ل أس� �م ��اؤه ��ن أفيشات‬ ‫األف�لام السينمائية كبطولة نسائية منفردة‬ ‫بعد سنوات عديدة استولى فيها النجوم من‬ ‫الرجال على بطوالت األفالم‪ ،‬وكان دور املرأة‬ ‫الوصفات الرائعة مما ساعد الكثيرين على‬ ‫االستغناء عن الوجبات السريعة واملجمدة‪،‬‬ ‫وه��و ما يعد جناحا بكل املقاييس‪ .‬الغاية تبرر الوسيلة‬ ‫‪20:00‬‬ ‫على الهواء مباشرة يقدم برنامج «خدعوك فقالوا» حلقة خاصة‬ ‫عن األخالق وكيف أنها تضبط مفهوم اإلنسان الصالح‪ ،‬كما توضح‬ ‫احللقة الفرق بني اخللق‪ ،‬والنسك وال�ع�ب��ادات‪ ،‬وأهمية أن يتحلى‬ ‫اإلنسان باخللق‪ ،‬وأال ينجرف وراء تبرير سوء اخللق بتحقيق األهداف‪،‬‬ ‫وتطبيق املثل القائل الغاية تبرر الوسيلة‪.‬‬ ‫> صرحت من قبل أن التليفزيون‬ ‫خارج حساباتك فلماذا تراجعت؟‬ ‫ــ لم أقل هذا الكالم‪ ،‬ألنى ضد فكرة أن‬ ‫التليفزيون يحرق املمثل‪ ،‬ولكنى ال أنكر أن‬ ‫السينما هى التى تصنع تاريخا للمثل ألنها‬ ‫تضعه فى أبهى صورة‪.‬‬ ‫وح��ول فرصة حصولها على األوسكار أش��ارت ساندرا قائلة‪ :‬ال أحت��دث عن األوسكار قبل إعالن‬ ‫الترشيحات‪ ،‬فما زال األمر مبكرا‪.‬‬ ‫> وماذا يطرح املسلسل؟‬ ‫ــ هو مسلسل يرصد مجموعة من الصراعات تبدأ من‬ ‫احللقات األول��ى‪ ،‬بني عائالت داخل الصعيد تعمل بطرق‬ ‫غير مشروعة فى جتارة «اآلثار واملخدرات»‪ ،‬والبطل يرث‬ ‫هذه الصراعات‪ ،‬ومع رحلة الصعود التى يحققها‪ ،‬يقرر أن‬ ‫يتغير ويسلك طري ًقا آخر خاصة بعد أن يعشق فتاة ويعيش‬ ‫معها قصة حب مليئة بالرومانسية‪.‬‬ ‫وأض��اف��ت‪« :‬وأش �ك��ر املسئولني ع��ن توزيع‬ ‫جوائز اجلولدن جلوب ألنهم ما زالوا يهتمون‬ ‫بأعمالى على الرغم من مرور ثالثني عاما»‪...‬خرج إلى النور‬ ‫فيلمان يشكالن بداية مختلفة لعصر املرأة‬ ‫كبطلة مستقلة هما «اجلانب املظلم» للنجمة‬ ‫س��ان��درا ب��ول��وك وامل �خ��رج ج��ون ل��ى هانكوك‬ ‫وفيلم «جولى وجوليا» للنجمة ميريل ستريب‬ ‫ميريل ستريب‪:‬‬ ‫ساندرا بولوك‪:‬‬ ‫«لن أتخلى‬ ‫عن التمثيل‬ ‫حتى آخر العمر»‬ ‫أخيرا قدمت‬ ‫ً‬ ‫شخصي ــة‬ ‫حقيقي ــة‬ ‫ت��وج��ت ال �ن �ج �م��ة م �ي��ري��ل س �ت��ري��ب للمرة‬ ‫السابعة ب�ج��ائ��زة اجل��ول��دن ج�ل��وب كأفضل‬ ‫ممثلة‪ ،‬وذل��ك ع��ن دوره ��ا ع��ن فيلم «جولى‬ ‫وجوليا»‪ ،‬والذى يدور حول امرأة تبحث عن‬ ‫نفسها «جوليا» فتقرر العمل كطاهية ويتحقق‬ ‫حلمها ب��أن ي�ك��ون لها دور ف��ى احل �ي��اة بعد‬ ‫أن ك��ان دوره��ا مقتصرا فقط على حياتها‬ ‫ك��زوج��ة رج��ل دب�ل��وم��اس��ى‪ ،‬وي�ت�ح��دث الفيلم‬ ‫أيضا عن جولى التى تصل إلى النجاح أيضا‬ ‫بنفس احللم‪ ،‬وح��ول هذا النجاح ي��دور هذا‬ ‫احل��وار ال��ذى أجرته معها مجلة تليجراف‪،‬‬ ‫تقول ميريل ستريب‪ :‬أخيرا هوليوود بدأت‬ ‫تتحسن فى تقديرها للمرأة فلم يكن األمر‬ ‫كذلك فى احلقبة األخيرة فقد كان التقدير‬ ‫األول للرجال واهتمام استديوهات هوليوود‬ ‫كان يركز على كبار جنوم هوليوود من الرجال‬ ‫فقط فيوفر لهم األدوار واإلمكانات‪ ،‬وغير‬ ‫ذلك باستثناء بعض األعمال أما اآلن وأصبح‬ ‫االجتاه اجلديد نحو البطولة النسائية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعد خطوة مهمة نحو سينما مختلفة‪.‬‬ .‬شكرا» مخرج الفيلم خالد يوسف وأبطاله‬ ‫ع�م��رو عبداجلليل وغ ��ادة ع �ب��دال��رازق وش��وي�ك��ار‪ ،‬حيث‬ ‫تشهد احللقة مناقشة موضوع الفيلم مع صناعه‪ ،‬كما‬ ‫يتناول احلديث إتاحة الفرصة أمام عمرو عبداجلليل فى‬ ‫لعب دور البطولة األولى وألول مرة على الشاشة الكبيرة‪،‬‬ ‫كذلك عودة القديرة شويكار للسينما‪ ،‬البرنامج إعداد‬ ‫بشير حسن وتقدمي سيد على وهناء السميرى‪.‬ولكنى‬ ‫يجب أن اعترف أننى لست بطاهية جيدة‪،‬‬ ‫وهناك شىء آخر تعلمته‪ ،‬وهو عدم االعتذار‬ ‫ألن ذلك يجعل األمر مذاقه أسوأ خاصة إذا‬ ‫لم يكن أحد قد الحظ اخلطأ‪.‬‬ ‫وحتى اآلن لم يتم حتديد فريق العمل‪ ،‬رغم أن املنتج‬ ‫يريد أن يبدأ التصوير فى فبراير املقبل‪ .‬‬ ‫الفنان أشرف عبدالباقى قال‪« :‬لم نلجأ إلى استبدال سامح حسني مبمثل‬ ‫آخر ألن النجاح الذى حققه مع الناس وطريقته فى األداء يصعب أن يعوضها‬ ‫ممثل آخر‪ ،‬فكان من األفضل أن يتم االستغناء عن السبب الدرامى لوجوده‬ ‫فى األحداث‪ ،‬وهو عمله فى البازار الذى يساعد ابن عمه فيه على أن يقال‬ ‫فى أحداث املسلسل أن سامح سافر للعمل فى إحدى الدول العربية‪.‬‬ ‫وقد تعلمت إال أبحث عن شىء معني فى ما يعرض على وامنا انظر للدور ككل وكما هو‪ ،‬وهو ما تعلمته‬ ‫من خبرات املاضى أن البحث على أشياء معينة يضيع الكثير من الفرص اجليدة‪..‬‬ ‫وتضيف لم تكن البطولة مطلقة‪ .‬‬ ‫ل��ك��ن��ى م��ق��ت��ن��ع أن ل��ل��م��م��ث��ل ه���و ال���ذى‬ ‫يعطى قيمة للمكان ال���ذى ي��ذه��ب إليه‪،‬‬ ‫وليس العكس‪ ،‬فاإلنسان هو القيمة‬ ‫احلقيقية‪..‬‬ ‫وامل �خ��رج��ة ن ��ورا اي��ف��رون‪ .‬‬ ‫األدهم يرصد رحالت املوت‬ ‫احلياة‪1‬‬ ‫‪20:00‬‬ ‫يناقش املسلسل «األده ��م» قضية‬ ‫ال�ه�ج��رة غير الشرعية إل��ى أوروبا‬ ‫وما يتعرض له الشباب من عمليات‬ ‫نصب واحتيال وكذلك يرصد رحالت‬ ‫الهالك التى يتعرض خاللها الشباب‬ ‫للموت غ��رق��ا ف��ى البحر املتوسط‪،‬‬ ‫املسلسل بطولة أح�م��د ع��ز وصالح‬ ‫عبدالله وسيرين عبدالنور ومحمد‬ ‫لطفى ونيهال عنبر ورش��وان توفيق‬ ‫وإمي���ان ال�ع��اص��ى وامل�م�ث�ل��ة األردنية‬ ‫غرام‪ ،‬وإخراج محمد النجار‪.‬‬ ‫> فى رمضان القادم أكثر من مسلسل يتناول‬ ‫احلياة فى الصعيد فهل أصبحت موضة؟‬ ‫ــ دائما الناس تلجأ حلكايات الصعيد لكونها تشكل‬ ‫أرضا خصبة لها جذور‪ ،‬وهذا يجعل لها سحرها اخلاص‬ ‫فى الدراما‪ ،‬كما أن لهجتها لها متعة عند سماعها‪.‬‬ ‫جنـوم بلـون احلياة‬ ‫«خدعوك فقالوا» ‪ ..‬‬ ‫فهما فيلمان فى فيلم واحد‪.‬‬ ‫وعن فريق العمل باملسلسل‪ ،‬قال‪ :‬حتى هذه اللحظة املخرج أحمد البدرى هو‬ ‫املرشح للعمل ولكن لم نتخذ القرار النهائى فهناك كالم حول ارتباط البدرى‬ ‫بعمل آخر وبالطبع العمل فى املسلسل يتطلب تفرغا كامال وهو ما فعلته عندما‬ ‫على وبالتالى فلقد مت تأجيل ترشيحات أبطال‬ ‫اعتذرت عن الفيلم املعروض ّ‬ ‫العمل حلني االتفاق النهائى مع املخرج‪.‬ألن املسلسالت اجلاهزة سهل‬ ‫أن جتد فيها نصا جيدا لكن صعب أن جتد نصا‬ ‫جاهزا مناسبا لك‪.‬‬ ‫وعن الرسالة التى يقدمها الفيلم تقول‪ :‬نحن غالبا ال نثق فيمن يقدمون اخلير أو يفعلونه فهذه هى‬ ‫طبيعة العالم‪ ،‬الذى نحيا فيه ولكن هذه األسرة لم تهتم مبا يقوله الناس وإمنا فعلوه ما كان يريده دون‬ ‫تردد أو اهتمام مبن حولهم‪ ،‬وهو األمر الغريب فى هذا العالم أننا نحيا فى عالم ال يدعم العمل اجليد‬ ‫فكل يريد أن يرى الشىء السيئ يحدث لنتحدث أكثر ولتنشر وسائل اإلعالم األخبار بشكل أفضل‪.‬يعوض غياب سامح حسني‬ ‫كتب ـ محمد العقبى‪:‬‬ ‫بعد النجاح الذى حققه مسلسل السيت كوم «راجل وست ستات» خالل‬ ‫املواسم اخلمسة املاضية بدأ فريق العمل تصوير األجزاء السادس والسابع‬ ‫والثامن من املسلسل‪ ،‬وهى األجزاء التى ستشهد غياب الفنان سامح حسني‬ ‫الرتباطه مبسلسل من بطولته منفردا‪.‬وأث �ب��ت الفيلمان‬ ‫جناحهما بتقاسم النجمتني ساندرا وميريل‬ ‫بجائزة نقاد السينما األمريكية كأفضل ممثلة‬ ‫وفازت كل منهما أيضا بجائزة أفضل ممثلة‬ ‫فى اجلولدن‪.‬‬ ‫وأخ�ي��را تقول‪ :‬سأظل أمثل حتى النهاية‬ ‫وب��ال �ت��أك �ي��د س �ي �ك��ون ه �ن��اك دائ� �م ��ا جديد‪،‬‬ ‫وأن��ا سعيدة بتقدير اجلمهور لى حتى هذه‬ ‫اللحظة‪.‬‬ ‫من جانبه أوضح املخرج أسد فوالدكار فقال‪« :‬غياب سامح حسني أمر‬ ‫عادى ولم يربكنا كثيرا ومن قبله كان غياب زيزى مصطفى لكننا تعاملنا مع‬ ‫غياب سامح بشكل مختلف من خالل االستغناء عن شخصية رمزى من‬ ‫دراما املسلسل»‪ .‬‬ ‫وتشير ميريل‪ :‬بعد أن ق��رأت السيناريو‬ ‫وج� ��دت أن ي ��وم ه ��ذه ال �س �ي��دة م �ل��ئ باملرح‬ ‫واحلركة والعمل وهو ما جعلنى أسعد بالدور‬ ‫وأشعر أنه ينبض باحلياة فهذه املرأة متتلك‬ ‫عاطفة كبيرة‪ ،‬ولكن ليس لزوجها أو لعملها‬ ‫ولكن للحياة كلها‪ ،‬كنت أرى برامجها وأنا‬ ‫طفلة صغيرة كنت أشعر أنها رائ��دة فى كل‬ ‫شىء فلم يكن هناك من يقول لها ماذا ترتدى‬ ‫أو كيف ستبدو فهى أول ام��رأة تظهر على‬ ‫التليفزيون‪ ،‬فطبيعتها كانت الغالبة على كل‬ ‫تصرفاتها‪ ،‬وهو الرائع فى األم��ر‪ ،‬وما جعل‬ ‫الناس تنجذب إليها ويشعرون أنها واحدة‬ ‫منهم‪.‬وعن سر موافقته على العمل بالتلفزيون فى مسلسل «األحالم‬ ‫سكر» رغم إعالنه مسبقا عدم استعداده خوض هذه التجربة‪ ،‬قال‪ :‬اعترف أننى‬ ‫حتى وقت قريب كنت رافضا للعمل بالتليفزيون حتى هذه اللحظه متردد وذلك‬ ‫ألننى أشعر بحالة رعب جتاه شاشة التليفزيون رغم صغر حجمها‪.‬‬ ‫وبخالف ذلك طلبت توفير بعض العناصر اإلنتاجية مثل‬ ‫طائرات هليكوبتر لتصوير احلرائق واملعارك من أعلى‪ ،‬وهذا‬ ‫سيكلف املنتج أكثر لكنه سيكون مقنع جدا بالنسبة للمشاهد‪.‬البرنامج من إعداد هند مصطفى ومحمد صديق‪.‬‬ ‫‪21:00‬‬ ‫احملور‬ ‫‪8:00 MBC1‬‬ ‫ي��واص��ل برنامج‬ ‫«س�����ي�����رة ذات�����ي�����ة»‬ ‫اس���ت���ع���راض حياة‬ ‫املشاهير فى العالم‬ ‫وف���ى ح��ل��ق��ة اليوم‬ ‫ي���ق���دم البرنامج‬ ‫ال���س���ي���رة الذاتية‬ ‫ل���ل���ف���ن���ان العاملى‬ ‫روب���������ن ويليامز‬ ‫وال�������ذى ول�����د عام‬ ‫‪ 1952‬ف��ى مدينة‬ ‫ش��ي��ك��اغ��و وحصل‬ ‫ع��ل��ى ال���ع���دي���د من‬ ‫اجل�������وائ�������ز منها‬ ‫ج��ائ��زة األكادميى‬ ‫عن دوره فى «جود‬ ‫ويل هانتينج»‪.‬‬ ‫وعاشرهن باملعروف‬ ‫األسرة والطفل‬ ‫‪20:00‬‬ ‫تستضيف حلقة اليوم من برنامج «وعاشرهن باملعروف» الشيخ احمد‬ ‫زكى‪ ،‬إمام مسجد النور بالعباسية والدكتورة نهلة أمني استشارى علم‬ ‫النفس ويدور احلوار حول راتب الزوج وموقف الزوج منه وهل واجب‬ ‫على املرأة العاملة أن تساهم براتبها فى مصروف البيت والكثير من‬ ‫شئون األسرة‪ .‬‬ ‫إعداد‪ :‬رشا عبداحلميد‬ ‫غادة عبدالرازق‬ ‫يستضيف برنامج «‪ 48‬ساعة» فى حلقة الليلة أسرة‬ ‫فيلم «كلمنى‪ .‬‬ ‫طارق حبيب مع «املصوراتى»‬ ‫رميوت كونترول‬ ‫عمرو سعد‬ ‫اجلولدن جلوب تتوج جنماتها على عرش النجومية من جديد‬ ‫أحمد عيد‪ :‬ال عالقة لى بـ«كل النساء»‬ ‫كتبت ـ إيناس عبدالله‪:‬‬ ‫نفى الفنان أحمد عيد ما تردد مؤخرا بشأن تعاونه مع املخرجة ساندرا نشأت‬ ‫فى فيلمها اجلديد «رجل لكل النساء»‪ ،‬مشيرا إلى أنه بادر باالتصال باملخرجة‬ ‫لالستفسار منها عن األمر فكانت املفاجأة عندما أكدت له ساندرا أنها هى‬ ‫األخرى قرأت مثله اخلبر بالصحف وال تعرف عنه شيئا‪.‬‬ ‫> ل �ك��ن ه ��ذه ال �ط �ل �ب��ات س�ي�ن�م��ائ�ي��ة أك �ث��ر منها‬ ‫تليفزيونية؟‬ ‫ــ اإلنتاج التليفزيونى يحتاج لدفعة كبيرة‪ ،‬وعليه أن يواكب‬ ‫التطوير ألن اجلمهور املصرى أصبح مطلعا على السينما‬ ‫العاملية التى تتطور بشكل مذهل‪ ،‬وأصبحت تنتج أفالم‬ ‫‪ ،3d‬فاجلمهور تعود على مشاهدة صورة مبهرة‪ ،‬لذلك لن‬ ‫يصدق بعد ذلك إال األعمال التى حتترم عقليته‪.‫العدد ‪ 356‬ـ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫فــــــن‬ ‫‪Issue 356 .‬الفيلم تأليف هانى فوزى وإخراج اسامة فوزى‬ ‫وبطولة محمود حميدة وليلى علوى ومنة شلبى‪.‬‬ ‫مسلسل تفصيل‪ ..‬‬ ‫وعموما حكايات الصعيد يكون بها نوع من األسطورة‬ ‫وحكاياتها مسلية جدا عند عرضها‪ ،‬وأرى أن الفيصل‬ ‫فى النهاية يكون فى طريقة س��رد القصة‪ ،‬التى تكون‬ ‫أيضا الفيصل فى جناح املسلسل من عدمه‪.‬‬ ‫شكرا فى «‪ 48‬ساعة»‬ ‫كلمنى‪ً .‬كما أننى ال‬ ‫أخ��اف‪ .‬‬ ‫> سألته‪ :‬وماذا كانت هذه الشروط؟‬ ‫ــ أولها أن يتم تصوير املسلسل بطريقة سينمائية‪ ،‬ليس‬ ‫بالكاميرات التقليدية وهى ‪ red‬أو ‪ ،hd‬بل طلبت التصوير‬ ‫بكاميرا ‪ d21‬وسيكون «مملكة اجلنوب» ثانى جتربة فى‬ ‫مصر تصور بهذه الكاميرا بعد جتربة طارق العريان فى‬ ‫فيلم «أس��وار القمر» ال��ذى أش��ارك فى بطولته‪ ،‬ورغ��م أن‬ ‫ه��ذه الكاميرا ت��أخ��ذ وق�ت��ا ف��ى التصوير إال أن املراحل‬ ‫النهائية تكون سهلة ألنها حتتوى على ذاكرة داخلية تسجل‬ ‫مباشرة‪.‬‬ ‫سيـ ــرة‬ ‫ذاتي ــة‬ ‫«وصلت إلى ذروة حياتى العملية»‪ .‬‬ ‫ويقول عمرو إنه بعد جناحه فى السينما عرض عليه‬ ‫ع��دة سيناريوهات ألع�م��ال تليفزيونية اع�ت��ذر عنها كلها‬ ‫النشغاله بأعمال أخ ��رى‪ ،‬لكنه ف��ى ه��ذا ال�ع��ام ت��ذك��ر أن‬ ‫عمالقة الفن كانوا يقدمون ثالثة أفالم ومسلسل فى العام‬ ‫الواحد‪ ،‬فلماذا ــ كما يقول يضيقها على نفسه؟!‬ ‫وعندما ق��رأ عمرو سيناريو «مملكة اجل�ن��وب» تأليف‬ ‫سالمة حمودة أعجبه بشدة ومع ذلك فقد استغرق وقتا‬ ‫ط��وي�لا قبل ق ��رار امل��واف �ق��ة ال ��ذى صاحبه مجموعة من‬ ‫الطلبات التى أصر عليها ولم تتردد الشركة املنتجة فى‬ ‫تنفيذها‪.‬‬ ‫> هل تشعر أنك فى منافسة مع جنوم كبار‬ ‫مثل يحيى الفخرانى وصالح السعدنى؟‬ ‫ـ�ـ ال أؤم��ن مب��ا يسمى املنافسة‪ ،‬وأراه مصطلحا‬ ‫مغلوطا‪ ،‬ألن املشاهد يحب ويشاهد أكثر من جنم فى‬ ‫وقت واحد‪ ،‬وأعرف أن هناك جنوما لرمضان وأنا عليهم‬ ‫ضيف‪ ،‬ومقتنع أيضا بأن الناس إما ستحبنى وتتقبلنى‪ ،‬أو‬ ‫ستخرجنى من احلسابات‪ ،‬واملشاهد فى النهاية يبحث عن‬ ‫املسلسل اجليد فى أى وقت وعلى أى قناة‪ ..

43‬‬ ‫‪1.‬وأضاف سرور مشجعا‪ :‬النائب النشط‬ ‫هو الذى يستطيع إمضاء قرارات عالج ألبناء دائرته‪.2008‬‬ ‫وتضمن الفيلم صورا لهجمات إرهابية دموية مدمج‬ ‫معها آيات من القرآن تدور حول القتال‪ ،‬وذلك بهدف‬ ‫وصف اإلسالم كأيديولوجية إرهاب دموية‪ .‬‬ ‫«مم�ك��ن أروح ف��ى غيبوبة ك��ام�ل��ة بشكل مفاجئ‪،‬‬ ‫وأت�ع��رض��ت لها ‪ 3‬م ��رات‪ ،‬ع�ش��ان ك��ده ب�خ��اف أمشى‬ ‫لوحدى»‪.55‬‬ ‫‪8..‬حسني أحمد يحمل أوراق‬ ‫ابنته‪ ،‬التى تعانى من خشونة فى الكتف‪ ،‬واستطاع‬ ‫حسني مبعرفة أحد ن��واب مجلس الشعب احلصول‬ ‫على قرار العالج على نفقة الدولة بسرعة‪ ،‬وفى أحد‬ ‫املستشفيات اخلاصة‪« ،‬حالتها كانت خطيرة‪ ،‬ولوال‬ ‫تصوير ــ إميان هالل‬ ‫الرجل اللى ساعدنى ك��ان زمانها ض��اع��ت»‪ .‬‬ ‫مهرجان املسرح املستقل فى مكتبة اإلسكندرية‬ ‫مواقيت الصالة‬ ‫ا لفج ��ر ‪:‬‬ ‫الشروق‪:‬‬ ‫ا لظه ��ر ‪:‬‬ ‫ا لعص ��ر ‪:‬‬ ‫املغ ��رب‪:‬‬ ‫العش ��اء‪:‬‬ ‫‪5:20‬‬ ‫‪6:50‬‬ ‫‪12:6‬‬ ‫‪3:03‬‬ ‫‪5:23‬‬ ‫‪6:44‬‬ ‫العمــالت‬ ‫ال�� � � � � � � � ��دوالر‬ ‫ال � � � � � �ي� � � � � ��ورو‬ ‫ال��ري��ال السعـودى‬ ‫ال��دره��م اإلماراتى‬ ‫ال��دي �ن��ار الكويتى‬ ‫ج‪ .‬وط��ال��ب ال�ن��ائ��ب ال ��ذى ُع ��رف بتصريحات‬ ‫مضادة لإلسالم واملسلمني هيئة احملكمة بإعطائه‬ ‫الفرصة من أج��ل تقدمي «دف��اع مناسب» ضد تهمة‬ ‫التحريض املعادى لإلسالم‪ ..‬‬ ‫لم يعتد الشاب القبطى على الطفلة املسلمة ألنه‬ ‫قبطى وه��ى مسلمة‪ ،‬ب��ل ألن��ه ش��اب منحرف جنسيا‪،‬‬ ‫فاقد العقل أو اإلرادة أو كليهما‪ ،‬ومن املتصور أن يقوم‬ ‫هذا الشاب القبطى بهذا العمل اإلجرامى إزاء طفلة أو‬ ‫فتاة قبطية‪ ،‬كما أن من املتصور أن يقوم به شاب مسلم‬ ‫منحرف جنسيا وفاقد العقل واإلرادة إزاء طفلة أو فتاة‬ ‫مسلمة‪ ،‬فاختالف الدين فى هذه احلالة‪ ،‬أمر ثانوى ال‬ ‫قيمة له فى فهم دوافع ارتكاب اجلرمية‪.‬‬ ‫وقال فيلدرز‪ :‬إن كلماته كانت «قاسية أحيانا» ولكن‬ ‫من الضرورى الدفاع عن احلرية «باليقظة»‪ .‬أما فى‬ ‫حالة جتديد القرار‪ ،‬يجب تقدمي تقرير طبى معتمد‬ ‫م��ن اللجنة الثالثية وإرف ��اق ع��دد وت��واري��خ جلسات‬ ‫الغسيل الكلوى بالقرار السابق وصورة بطاقة املريض‬ ‫املواطنون يتحملون جزءا من تكاليف العالج ‬ ‫نفسه‪ ،‬وكتب تنويه فى أسفل الالفتة «هام جدا‪ :‬جميع‬ ‫الطلبات تقدم مجانا ومبعرفة املندوب أو قريب من‬ ‫ال��درج��ة األول���ى»‪ . 2010‬‬ ‫َم ـ ْـن قت ــل‬ ‫األقب ــاط؟‬ ‫فارق شاسع بني حادث اغتصاب طفلة مسلمة‪ ،‬الذى‬ ‫ارتكبه شاب قبطى فى بلدة فرشوط فى نوفمبر املاضى‪،‬‬ ‫وح���ادث قتل ستة شباب م��ن األق��ب��اط (ب��اإلض��اف��ة إلى‬ ‫إصابة تسعة آخرين)‪ ،‬وهم خارجون من كنيستهم فى‬ ‫ليلة عيدهم يوم ‪ 6‬يناير‪ ،‬بيد رجل مسلم‪ .‬ولكن أبسط تفكير فيما‬ ‫حدث يبني أن النتائج السياسية لهذه التصريحات سيئة‬ ‫ج��دا ب��دوره��ا‪ ،‬إذ إن مثل ه��ذه التصريحات الميكن أن‬ ‫تساهم قيد أمنلة فى حل املشكلة الطائفية فى مصر‪،‬‬ ‫والمي��ك��ن أن تخفف م��ن ش��ع��ور األق��ب��اط ب��امل��رارة‪ ،‬ولم‬ ‫تخفف من شعورهم باالغتراب فى هذا البلد‪ ،‬بل ستزيد‬ ‫هذا الشعور قوة‪.59‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫طالبت اللجنة احلكومة بالبحث ع��ن ح��ل إلنقاذ‬ ‫امل ��رض ��ى‪ ،‬وان��ت��ق��دت امل ��راك ��ز ال �ط �ب �ي��ة املتخصصة‬ ‫إلصدارها ق��رارا يتضمن إل��زام املواطنني احلاصلني‬ ‫على ق��رار ع�لاج على نفقة ال��دول��ة بتحمل ج��زء من‬ ‫ن�ف�ق��ات ال��ع�ل�اج‪ ..‬‬ ‫ولم يعط البيان تفاصيل مقدار هذه الرسوم‬ ‫وعدد املوضوعات املجانية التى يستطيع القارئ‬ ‫جالل أمني‬ ‫االطالع عليها مجانا‪ ،‬ولكن البيان ذكر أن خطة‬ ‫التسعير اجل��دي��دة سيبدأ تطبيقها مطلع عام‬ ‫‪ .‬كان كهربائيا حتى أقعده املرض‪.‬وتستند ال��دع��وى ض��د ف�ي�ل��درز إل��ى خطب‬ ‫ومقابالت له‪ ،‬باإلضافة إلى الفيلم القصير (فتنة)‬ ‫الذى أنتجه ونشره على اإلنترنت عام ‪ .‬‬ ‫وقال‪« :‬إذا جاء الزواج بعد ذلك‪ ،‬رمبا أكون قد تعلمت بشكل أفضل كيف أجعل‬ ‫منه أمرا ناجحا»‪..‬‬ ‫واعترض االدع��اء العام على طلب لفيلدرز بطلب‬ ‫استدعاء املسلم محمد بويرى قاتل املخرج الهولندى‬ ‫تيو ف��ان ج��وخ ال��ذى حكم عليه ع��ام ‪ 2005‬بالسجن‬ ‫مدى احلياة «للتدليل على أن اإلسالم ميكن أن يغرى‬ ‫أصحابه بتنفيذ اعتداءات إرهابية»‪ .‬ي �ش��ارك ف��ى امللتقى أك�ث��ر من‬ ‫‪ 23‬دولة أوروبية ومتوسطية‪ ،‬تقدم ‪26‬‬ ‫عرضا مسرحيا متنوعا‪ ،‬ما بني الدراما‬ ‫والرقص والتعبير اجلسدى والعروض‬ ‫الهيكلية وامل��وس�ي�ق�ي��ة‪ ،‬ف�ض�لا ع��ن ‪19‬‬ ‫ورش ��ة ت��دري�ب�ي��ة‪ ،‬ض�م��ن س �ي��اق برنامج‬ ‫التعليم والتدريب‪.‬‬ ‫وت��ت��راوح نسبة ال�ن�ج��اح ف��ى معاجلة‬ ‫ال �ف �ي��روس ح�ت��ى اآلن ب�ين ‪ 50‬و ‪،%80‬‬ ‫ويتطلب تكاثر فيروسات «س��ى» داخل‬ ‫اخلاليا البشرية سلسلة من البروتينات‪.‬‬ ‫وذكر موقع «فيميل فيرست» البريطانى املعنى بأخبار املشاهير أن جنم فيلم‬ ‫«أب إن ذى إير»‪ ،‬والذى تزوج فى السابق املمثلة تاليا بالسام فى الفترة بني عامى‬ ‫‪ 1989‬و‪ ،1993‬يتعجب كيف جنح فى تكوين عالقات مع صديقات رغم أنه يرى‬ ‫نفسه شخصية يصعب حتملها‪.‬‬ ‫ت � �ظ � �ه� ��ر ال� �س� �ح���ب‬ ‫املنخفضة واملتوسطة‬ ‫شماال‪ ،‬وتقل الرؤية فى‬ ‫الشبورة املائية صباحا‬ ‫ع �ل��ى ال ��وج ��ه البحرى‬ ‫والقاهرة وم��دن القناة‬ ‫حتى شمال الصعيد‪.‬وقد فسرت هذه التصريحات بأنها البد أن‬ ‫تكون مدفوعة بدوافع سياسية‪ .‬‬ ‫وفى الوقت ذات��ه‪ ،‬أوضح محامى فيلدرز‪ ،‬أبراهام‬ ‫موشكوفيش‪ ،‬أن تصريحات موكله التى يحاكم بسببها‬ ‫وم��ن بينها ت�ص��وي��ر ال �ق��رآن ع�ل��ى أن��ه «دل �ي��ل فاشى‬ ‫لإلرهاب» كانت «مساهمة جوهرية فى النقاش العام»‬ ‫وليست تصريحات تستحق العقوبة‪ .‬‬ ‫يتكون الصقيع على‬ ‫شمال الصعيد ووسط‬ ‫سيناء‪ ،‬أما‪ ‬الرياح فتهب‬ ‫جنوبية غربية معتدلة‪،‬‬ ‫ت�ن�ش��ط م �ث �ي��رة للرمال‬ ‫واألتربة قد تصل حلد‬ ‫ال�ع��اص�ف��ة ف��ى املناطق‬ ‫الغربية من البالد‪.‬‬ ‫مستشفى قصر العينى القدمي غير مختص بصرف‬ ‫أى أدوي��ة أو ع�لاج للمرضى كما يقول سعد الدين‬ ‫لكنه يستطيع كتابة طلب بواسطة اللجنة الثالثية‬ ‫للمجالس الطبية املتخصصة‪ ،‬مشفوعا بتقرير عن‬ ‫حالة املريض‪.‬‬ ‫سعد الدين كمال‪ 60 ،‬عاما‪ ،‬يعانى من خمول الكبد‬ ‫والشلل الرعاش‪ .‬حتليالت وم��وج��ات حديثة وتقرير‬ ‫معتمد من مستشفى حكومى‪ ،‬باإلضافة إلى صورة‬ ‫بطاقة املريض على الوجهني أو شهادة ميالد»‪ .‬‬ ‫سعد الدين لم يتسلم قرار العالج على نفقة الدولة‬ ‫إال بعد ‪ 20‬يوما من تقدميه‪« ،‬قصر العينى كتب لى‬ ‫الطلب فى ‪ 20‬ديسمبر اللى ف��ات‪ ،‬واستلمت القرار‬ ‫‪ 10‬يناير»‪.‬‬ ‫طبعت مبطابع األهرام باجلالء‬ .‬‬ ‫ومن املقرر أن تُستأنف محاكمة فيلدرز فى الثالث‬ ‫من فبراير املقبل‪ .‬‬ ‫واستهل فيلدرز كلمته أمام احملكمة فى أمستردام‬ ‫بالتحذير‪« ،‬أع�ت�ق��د بقلبى وروح ��ى ب��أن حريتنا فى‬ ‫خطر»‪  .‬حمدى السيد رئيس جلنة الصحة‬ ‫احلكومة بأنها تضحك على الشعب‪« ،‬نحن منزعجون‬ ‫ألننا غير قادرين على حل مشكلة مليون ونصف مليون‬ ‫مواطن يتمتعون بالعالج على نفقة الدولة‪ ،‬فكيف نفعل‬ ‫ف��ى ع�لاج ‪ 80‬مليون م��واط��ن ف��ى ظ��ل ق��ان��ون التأمني‬ ‫الصحى اجلديد‪ .‬‬ ‫ون �ش��ر ال �ب��اح �ث��ون األم��ري �ك �ي��ون حتت‬ ‫إش��راف البروفيسور ن��ام ج��ون ش��و من‬ ‫جامعة س�ت��ان��دف��ورد ب��والي��ة كاليفورنيا‬ ‫نتائج دراستهم ف��ى ال�ع��دد اجل��دي��د من‬ ‫مجلة «ساينس ترانسليشنال ميديسني»‪.‬لقد خضت جتربة الزواج‪ ،‬ولم تنجح‪ .‬‬ ‫ويعتقد الباحثون أن املعاجلة الناجحة‬ ‫ل�ف�ي��روس س��ى امل�س�ب��ب الل�ت�ه��اب الكبد‬ ‫الوبائى تتطلب التوصل لعالج مبزيج من‬ ‫العديد من امل��واد الفعالة ضد فيروس‬ ‫«س� ��ى» ال� ��ذى غ��ال �ب��ا م ��ا ي �ك��ون مزمنا‬ ‫ويتسبب فى التهاب الكبد الوبائى متاما‬ ‫كما هو احل��ال بالنسبة لفيروس نقص‬ ‫املناعة املكتسبة «ايدز»‪ .‬الفارق الشاسع‬ ‫الذى أقصده‪ ،‬ليس أن ذلك حادث اغتصاب وهذا حادث‬ ‫قتل‪ ،‬وال أن الضحية فى احلادث األول شخص واحد‪،‬‬ ‫وفى الثانى ستة عشر شخصا‪( ،‬خمسة عشر قبطيا بني‬ ‫قتيل ومصاب ومسلم واحد قتيل)‪ ،‬ولكن الذى أعنيه هو‬ ‫الفرق بني دور الدين فى احلادثني‪ ،‬ففى األول‪ ،‬ال أرى أى‬ ‫عالقة بني الدين وما حدث‪ ،‬بينما يلعب اختالف الدين‬ ‫دورا أساسيا فى احلادث الثانى‪.‬‬ ‫وع�ث��ر علماء أم��ري�ك�ي��ون على جزىء‬ ‫ي�س�ت�ط�ي��ع ك �ب��ح من��و أح���د البروتينات‬ ‫الضرورية لتكاثر فيروس «س��ى» داخل‬ ‫اخللية البشرية‪ .‬يستنكر س�ع��د ال��دي��ن ك �م��ال بطء‬ ‫اإلجراءات‪ ،‬ويرى أن حاالت املرضى قد تسوء وليست‬ ‫حالته فقط ل��وج��ود «روت�ي�ن يتحكم ف��ى ك��ل حاجة‪،‬‬ ‫ويعطل امل��راك��ب ال�س��اي��رة»‪ .‬‬ ‫ورغم ذلك يصر املمثل الوسيم‪ 48 ،‬عاما‪ ،‬على أن الزواج ال يناسبه‪.‬‬ ‫مادة فعالة توقف منو فيروس «سى»‬ ‫اك �ت �ش��ف ال �ع �ل �م��اء ن��وع��ا ج��دي��دا من‬ ‫املثبطات لنمو البروتني ميكن أن يساعد‬ ‫ع�ل��ى امل ��دى البعيد ف��ى ع�ل�اج املرضى‬ ‫املصابني بفيروس «سى» املسبب اللتهاب‬ ‫الكبد الوبائى‪ .‬‬ ‫«ف��ى قصر العينى ال�ق��دمي‪ ،‬الدكتور كتب لى عالجا‬ ‫بيتكلف ‪ 90‬جنيها والزم أجيبه كل أسبوع»‪.‬أخشى أن أستمر فى طبيعتى‬ ‫اململة كزوج وال أريد أن أعرض نفسى أو أى شخص آخر أللم»‪ .‬النواب‬ ‫والعالج املجانى أثار زوبعة برملانية األسبوع املاضى‪ ،‬بعد‬ ‫اتهامات بحصول ‪ 11‬نائبا مبجلس الشعب على قرارات‬ ‫ع�لاج على نفقة ال��دول��ة تكلف ال��دول��ة نحو ‪ 44‬مليون‬ ‫جنيه شهريا‪ ،‬واضطر د‪.‬‬ ‫وأوض��ح أشهر ع��ازب فى هوليوود‪ ،‬وال��ذى يعيش حاليا قصة حب مع املمثلة‬ ‫ومقدمة البرامج اإليطالية إليسابيتا كاناليز‪ 31 ،‬عاما‪« ،‬أنا دائما مشغول بالعمل‬ ‫ولى اهتمامات مختلفة كثيرة للغاية إلى جانب التمثيل‪ .42‬‬ ‫‪7.46‬‬ ‫‪18.‬‬ ‫أسعار الذهب‬ ‫اجلنيه‪:‬‬ ‫عيار‪:24‬‬ ‫عيار‪:21‬‬ ‫عيار‪:18‬‬ ‫‪1.‬‬ ‫وتشير استطالعات الرأى إلى أنه فى حال إجراء‬ ‫انتخابات عامة اآلن‪ ،‬قد يصبح حزب فيلدرز‪ ،‬الذى‬ ‫ف ��از بتسعة م�ق��اع��د م��ن إج �م��ال��ى ‪ 150‬م�ق�ع��دا فى‬ ‫البرملان الهولندى عام ‪ ،2006‬ثانى أكبر قوة سياسية‬ ‫فى البالد بعد حزب (النداء الدميقراطى املسيحى)‬ ‫احلاكم‪ ،‬الذى يتزعمه رئيس الوزراء الهولندى يان بيتر‬ ‫بالكينينده‪ .‬‬ ‫هل يتصور أن يحدث ح��ادث كهذا دون حتريض من‬ ‫أح��د؟ إن املعلومات امل��ت��واف��رة ع��ن القاتل ال��ذى أطلق‬ ‫الرصاص تكاد تفصح بأنه الميكن أن يرتكب هذا الفعل‬ ‫إال بتحريض من أحد‪.2011‬‬ ‫وأوض�ح��ت الصحيفة أن ال�ق��راء يلجأون إلى‬ ‫موقع اإلنترنت بدال من النسخة الورقية للحصول‬ ‫على املضمون مجا ًنا‪.‬الخ (أى حياء لدى الكمونى ميكن أن يخدشه‬ ‫بعض الصور؟) هل مثل هذا املسجل الشقى اخلطر هو‬ ‫الذى يتوقع أن يغضب لإلسالم واملسلمني لدرجة ارتكاب‬ ‫جرمية بهذه البشاعة؟‬ ‫هل هذا هو ما اقتنعت به النيابة العامة حقا به؟‬ ‫من املستفيد من جرمية كهذه؟ هل هو حقا رجل من‬ ‫نوع الكمونى؟ هل يستفيد منها اإلسالم واملسلمون؟ هل‬ ‫املستفيد هو مصر واملصريون؟ أم أن املستفيد احلقيقى‬ ‫هو شخص أو مجموعة من األشخاص أو دولة يهمها أو‬ ‫يهمهم القضاء على اإلسالم واملسلمني‪ ،‬وأن يزداد حال‬ ‫مصر واملصريني انحطاطا؟‬ ‫ألم يخطر ببال النيابة مثل هذا السؤال؟ أم أنه خطر‬ ‫لها وعرفت إجابته‪ ،‬ولكنها رأت االحتفاظ به سرا وأال‬ ‫تخبر أحدا به‪ ،‬حتقيقا ملصلحة شخص أو مجموعة من‬ ‫األشخاص أو دولة التريد النيابة العامة أن تفضحها أو‬ ‫تفضحهم؟‬ ‫أشعة البالزما فى عيادة طبيب األسنان‬ ‫ط���ور ع��ل��م��اء أمل���ان ط��ري��ق��ة مي��ك��ن أن‬ ‫تكون بديلة عن مثقاب األسنان املزعج‬ ‫واملؤلم‪ .‬د‪.‬‬ ‫جورج كلونى يعترف بأنه «زوج ممل»‬ ‫أكد جنم هوليوود الشهير جورج كلونى أنه ليست لديه رغبة فى الزواج مجددا‬ ‫ألنه زوج سيىء‪.‬كانت لى عالقات لفترات‬ ‫طويلة مع نساء أصابهن امللل من عملى طول الوقت‪ .‬‬ ‫ولكن فى احلادث الثانى‪ ،‬ليس من املتصور أن يحدث‬ ‫ح��ادث القتل بالعشوائية التى ح��دث بها‪ ،‬إال إذا كان‬ ‫القاتل يأخذ دي��ن الضحايا ف��ى االع��ت��ب��ار‪ ،‬فالقاتل لم‬ ‫يكن يستهدف شخصا معينا ب��ال��ذات‪ ،‬ول��م يكن يهمه‪،‬‬ ‫فيما يظهر ما إذا كان القتلى سبعة أو أكثر‪ ،‬وإن كان‬ ‫من املؤكد أن يهمه هذا التوقيت الفظيع ال��ذى اختاره‬ ‫الرتكاب جرميته‪.‬‬ ‫لقد أنهت النيابة التحقيق فى احلادث بسرعة مدهشة‬ ‫التتناسب أبدا مع خطورته‪ ،‬فأحالت القضية إلى محكمة‬ ‫اجلنايات بعد عشرة أيام فقط من وقوع احلادث‪ ،‬وقالت‬ ‫فى بيانها الذى أحالت به املتهمني الثالثة إلى احملكمة‬ ‫(الكمونى وق��رش أبواحلجاج وه��ن��داوى» أنه «لم تسفر‬ ‫التحقيقات وحت��ري��ات الشرطة ع��ن وج��ود محرضني‪،‬‬ ‫واقتطفت زعمهم» بأنهم ارتكبوا اجلرمية بسبب «تأثرهم‬ ‫ب��واق��ع��ة اغ��ت��ص��اب طفلة مسلمة ب��دائ��رة أح���د املراكز‬ ‫املجاورة ومشاهدتهم للقطات مصورة لفتيات مسلمات‬ ‫فى أوضاع مخلة وخادشة للحياء»‪.58‬‬ ‫كتب ــ سامح سامى‪:‬‬ ‫«عن بشاعة احل��رب‪ ،‬ورغبة اإلنسان‬ ‫ف ��ى االن� �ت� �ص ��ار ع �ل��ى واق� �ع ��ه اليومى‪،‬‬ ‫واحل��ق فى احللم‪ ،‬وغياب العدالة عن‬ ‫هذا العالم» يدور امللتقى السابع للفرق‬ ‫املسرحية املستقلة ف��ى أوروب ��ا والبحر‬ ‫املتوسط ال��ذى يعقد فى مركز الفنون‬ ‫مبكتبة اإلس�ك�ن��دري��ة‪ ،‬وذل��ك على مدى‬ ‫‪ 10‬أيام فى الفترة من ‪ 1‬إلى ‪ 10‬فبراير‬ ‫امل�ق�ب��ل‪ .‬لكن بعض‬ ‫احلاالت «املعقدة» يتم حسمها فى يومني‪ ،‬إذا تدخلت‬ ‫«شخصية مهمة» فى األمر‪ .‬الالفتة الذهبية معلقة‬ ‫على أح��د األع�م��دة فى مدخل املجالس املتخصصة‬ ‫بشارع قصر العينى تصف بالتفصيل إجراءات مرضى‬ ‫الفشل الكلوى‪« .‬حتفضحونا»‬ ‫عدو اإلسالم الهولندى يتظاهر بالدفاع عن احلرية‬ ‫رف��ض النائب البرملانى الهولندى جيرت فيلدرز‬ ‫امل�ت�ط��رف ميينيا‪ ،‬وال���ذى ي�ح��اك��م بتهمة التحريض‬ ‫العنصرى‪ ،‬جميع االتهامات املوجهة إليه‪ ،‬ومن بينها‬ ‫إهانة املسلمني والتحريض على كراهيتهم‪ .‬فتحى سرور للدفاع عن ممثلى‬ ‫الشعب‪ ،‬فهم «ال يستغلون شيئا ألنفسهم‪ ،‬واألموال‬ ‫التى يتم صرفها فى قرارات العالج ترسل مباشرة إلى‬ ‫املستشفيات»‪ .‬وقال جورج «دائما ما تسعى النساء إلى الزواج منى‪ .‬يعتقدن أننى‬ ‫أعانى بشكل ما‪ .‬‬ ‫وأج�������رى ب���اح���ث���و م��ع��ه��د اليبنيتس‬ ‫للدراسات التطبيقية مبدينة اليبتسيج‬ ‫جت�����ارب ع��ل��ى ال��ت��ف��اع��ل امل���ت���ب���ادل بني‬ ‫اإلشعاع واملادة وعلى مدى فاعلية جهاز‬ ‫«ب�لازم��ا جيتس» لتوليد أش��ع��ة بالزما‬ ‫والذى طوروه لثقب األسنان أو تنظيفها‬ ‫ب�لا أل��م وذل��ك بالتعاون م��ع املستشفى‬ ‫اجلامعى ملدينة زارالند مبدينة هومبورج‬ ‫األملانية‪  .‬‬ ‫وت�غ�ط��ى ال� ��ورش ال�ت��دري�ب�ي��ة والفنية‬ ‫م��ج��االت االرجت � ��ال االت��ص��ال��ى‪ ،‬وبناء‬ ‫الشخصية املسرحية‪ ،‬ومهارات املمثل‪،‬‬ ‫وإدارة ال�ب��رام��ج الثقافية‪ ،‬واستخدام‬ ‫ال ��درام ��ا ك��وس�ي��ط للتعليم‪ ،‬واملهارات‬ ‫اإلبداعية فى مسرح الطفل‪ ،‬هذا فضال‬ ‫عن مهارات الصوت واألقنعة‪.‬‬ ‫رغ��م ذل��ك اتهم د‪ .‬‬ ‫ال ميكن إذن وصف احل��ادث األول بأنه «طائفى» إال‬ ‫مبعنى سطحى ج��دا وغير مفيد‪ ،‬ولكن من املؤكد أن‬ ‫احلادث الثانى «طائفى» إذ اليوجد سبب واحد لالعتقاد‬ ‫بأن هناك سببا آخر لهذه اجلرمية‪.‬‬ ‫قبل أي��ام أث��ار ن��واب الشعب قضية ال �ع�لاج على‬ ‫نفقة الدولة‪ ،‬وشنت جلنة الصحة هجوما عنيفا على‬ ‫وزارة املالية بسبب ال��دي��ون املتراكمة للمستشفيات‬ ‫وحذرت من انهيار العالج على نفقة الدولة بعد توقف‬ ‫املستشفيات عن تقدمي اخلدمة الطبية لهم بسبب‬ ‫املديونية التى وصلت إلى مليار جنيه‪.‬‬ ‫وكان فيلدرز قد اتهم فى تصريحات سابقة‪ ،‬القضاء‬ ‫الهولندى بأنه يجرى «محاكمة استعراضية سياسية»‬ ‫ض ��ده‪  .‫‪16‬‬ ‫العدد ‪ 356‬ــ اجلمعة ‪ 22‬من يناير ‪2010‬‬ ‫‪Issue 356 .‬وقرار العالج على نفقة الدولة فى مستشفى‬ ‫حكومى أف�ض��ل م��ن ال �ع�لاج مبستشفى خ ��اص‪ ،‬ألن‬ ‫احلكومى أسعاره مش مكلفة ولنا دور رقابى عليها‪،‬‬ ‫لكن اخلاصة غالية وما لناش كلمة عليها»‪ .‬‬ ‫ال�لاف��ت ف��ى ملتقى ه ��ذا ال �ع��ام أنه‬ ‫ي�ح�ت��وى ع�ل��ى م �ش��روع «ض �ف��اي��ر» الذى‬ ‫يسعى إل��ى ترجمة وإص��دار ‪ 8‬نصوص‬ ‫مسرحية لكاتبات عربيات‪ ،‬وإقامة حفل‬ ‫توقيع لكتبهن‪.‬اس� �ت ��رل� �ي� �ن ��ى‬ ‫‪5.‬‬ ‫وت��ك��رر ه���ذا ال��ن��ف��ى ل��وج��ود م��ح��رض�ين ف��ى اجلريدة‬ ‫الرسمية أكثر من م��رة‪ ،‬إذ ذك��رت أنه «رجحت مصادر‬ ‫أمنية أن ه��ذا (أى االغ��ت��ص��اب) ه��و السبب ف��ى قيام‬ ‫الكمونى بتنفيذ جرميته ليلة عيد امل��ي�لاد (األه���رام‬ ‫‪.22 Jan.‬‬ ‫املعلومات عنه تفيد بأنه شخص ضائع متاما «مسجل‬ ‫شقى خطر» يرتكب اجلرمية بعد األخرى‪ ،‬وسبق اعتقاله‬ ‫فى سنة ‪ ،2002‬وحكم عليه بالسجن ثالث سنوات فى‬ ‫جرمية بلطجة‪ ،‬أى أن��ه محترف إج���رام‪ ،‬وأن��ه شخص‬ ‫ميكن استئجاره الرتكاب أى جرمية‪ ،‬إذا دفع له املقابل‬ ‫املناسب‪ ،‬وأن مثل هذا الشخص الميكن أن يرتكب عمال‬ ‫كهذا‪ ،‬أو أى عمل آخر‪ ،‬بسبب حماس انتابه ألى قضية‬ ‫أو مبدأ‪ ،‬أو مدفوعا بشعور فياض بالتعاطف مع الطفلة‬ ‫املسلمة التى تعرضت لالغتصاب‪ ،‬أو الشعور بالغضب‬ ‫(كما قيل إنه قال) بسبب نشر صور خادشة للحياء لبنات‬ ‫مسلمات‪ .‬‬ ‫ك��ان م��ن الطبيعى إذن أن استغرب بشدة التصريح‬ ‫ال���ذى ص���در م��ن رئ��ي��س مجلس ال��ش��ع��ب‪ ،‬وك����رره وزير‬ ‫الشئون البرملانية‪ ،‬والذى وصف فيه احلادث بأنه «مجرد‬ ‫جرمية فردية وليس لها دوافع دينية»‪ ،‬ونفى عنه صفة‬ ‫«الطائفية»‪ .)1/17‬‬ ‫قراء الصحف بفلوس على اإلنترنت‪ ‬‬ ‫أعلنت صحيفة نيويورك تاميز األمريكية عن‬ ‫البدء فى حتصيل رسوم من القراء على موقعها‬ ‫عبر شبكة اإلنترنت عند تصفحهم عددا معينا‬ ‫من املوضوعات املجانية‪ .‬محمد عابدين مدير املجالس‬ ‫الطبية املتخصصة يعتبر أن إجراءات القرار تستغرق‬ ‫وقتا طويال فى احلاالت املعقدة ذات التكاليف الكبيرة‬ ‫فقط‪« .‬‬ ‫ولكن الذى أصابنى بإحباط أكبر ما قرأته فى بيان‬ ‫النيابة العامة عن طريقة التصرف فى هذا احلادث‪.370‬‬ ‫‪195‬‬ ‫‪171‬‬ ‫‪146‬‬ ‫درجات احلرارة‬ ‫املدينة عظمى‬ ‫‪22‬‬ ‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية ‪21‬‬ ‫اإلسماعيلية ‪21‬‬ ‫‪26‬‬ ‫أسوان‬ ‫صغرى‬ ‫‪12‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪11‬‬ ‫شتائى مائل‬ ‫للدفء‬ ‫مت�ي��ل ال �ي��وم درجات‬ ‫احل��رارة نحو االرتفاع‪،‬‬ ‫وي� �س ��ود ط �ق��س شتوى‬ ‫م ��ائ ��ل ل� �ل ��دفء نهارا‪،‬‬ ‫شديد البرودة ليال‪.‬‬ ‫«الروتني يتحكم فى كل شىء ويعطل املراكب السايرة»‬ ‫الباحثون عن العالج املجانى فى متاهة الصحة والبرملان‬ ‫كتبت ــ مى شاهني‪:‬‬ ‫أمام بوابة املجالس الطبية املتخصصة بجوار وزارة‬ ‫الصحة كانوا يجلسون على الرصيف‪ ،‬أو يستندون إلى‬ ‫السيارات النائمة‪ ،‬إنهم فى انتظار قرار العالج على‬ ‫نفقة الدولة من اجلهة املختصة‪.‬لو كنت مكان صديقتى‪،‬‬ ‫ما حتملتنى»‪ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful