‫مبعوثو «الهدّ اف» �إلـى جنوب �إفريقيا‪ :‬ر�ضوان‪.‬ب ‪ ،‬فريد‪�.‬آ‪�.‬س ‪ ،‬مهدي‪.‬ت ‪� ،‬س‪ .‬جنمو‪ ،‬ر‪ .

‬حمزة‪� ،‬ش‪ .‬عدالن‪ ،‬هـ‪ .‬مراد‪� ،‬أ‪.‬ق‪ .‬مومن‪� ،‬س‪ .‬يا�سني‪ ،‬ب‪� .‬أمني‪ ،‬خ‪ .‬زكرياء‬
‫‪ALGERIE 4‬‬

‫‪Platinum Stars 1‬‬

‫اجلــزائر تفـوز دون عنــاء و ُتنذر تـون�س‬
‫حليلوزتيــــ�ش‪�" :‬أنــا را�ض عن الالعبيــن‪ ،‬حل�ســــن �أدى ما عليـــه‪،‬‬
‫غــــالم عليـــه الإندمـــاج �أكثــــر ولدينـــــا م�شكـــل مع الأ�ســـود"‬
‫اجلــريدة الريا�ضــــــية رقم‬
‫‪www.elheddaf.com‬‬

‫يومية ريا�ضيـة اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪.2013‬العدد ‪ 2320‬الثمن ‪ 20 :‬دج‬
‫‪E-mail : contact@elheddaf.com‬‬

‫حت�سنت‬
‫حل�ســـــن‪" :‬حالتــي ّ‬
‫كثيــــــرا وهذه الرباعيـــة‬
‫مه ّمة جدا قبل لقاء تون�س"‬
‫غــــالم‪" :‬هذه الرباعيـــة‬
‫مه ّمـــة جدا ونحن جاهزون‬
‫�أمـــام تونـــــ�س"‬

‫راوراوة ُيـ�ؤ ّكد �أ ّنــه و�ضــــــع‬
‫ّ‬
‫كل الإمكانــــات ويتم ّنــــــــى‬
‫ال ّتتويــج بال ّلقب القـــــــا ّري‬

‫بودبـــوز خـــــرج‬
‫غا�ضبا ومل ُي�صافح‬
‫حليـــــلوزيتــ�ش‬
‫وال زمـــــالءه‬

‫روراوة‪" :‬ال ّ‬
‫العبـــون �إعرتفوا �أ ّنهم‬
‫ال يجــدون هذه الإمكانـــات حتــى‬
‫يف �أنديتهــم‪ ‬والكرة يف مرماهــم"‬

‫تونـــ�س ت�صــل �إلــــى "رو�ستنبـــورغ" يف �صمت‬
‫ومعنو ّيـــات ال ّ‬
‫العبني ال تبــدو يف �أف�ضـل حـــال‬

‫"ال‬

‫يجـب �أن نعطـــــي لقـــاء اجلـــزائر �أكـــــرث‬
‫من قيمته وحظوظ املنتخبات الأربعة مت�ساوية"‬

‫‪MCA‬‬

‫‪CRB‬‬

‫‪JSK‬‬

‫الالعبـــون يف رحلـة �إبطـال‬
‫ال�ســــاورة‬
‫ال�شائعــــات مـن ّ‬

‫ال ّتـــراوي (العب املنتخب التون�سي)‪:‬‬

‫�شعاليل يتعر�ض �إىل تدخـل‬
‫خ�شــــــــن مـن ر ّمــــــــا�ش‬

‫�أع�ضــاء النــادي الهـــاوي‬
‫ُيطالبون كاالم بالإن�سحاب‬
‫مرو�ســـــي‪" :‬لـــم �أعــــد �أ�شعــــر بالآالم‬
‫غريب‪�" :‬أك�سـا�س وحاج عي�سى ما راهم�ش‬
‫حجــاج‪�" :‬إكت�شفت �أجـواء‬
‫ّ‬
‫وب�إمكانـــي اللعـب �أمــــام تلم�ســــان"‬
‫بعــــاد و�أنتظـــر الكثيـــر من بوڤـــــ�ش" رائعـــــة فــي بلــــوزداد"‬
‫�سنجــــــــاق‪" :‬عليكم �أن تظهروا م�ستوى‬
‫"الالعبــــون يجب �أن يكونــوا رجـــاال‬
‫‪USMH‬‬
‫ال�شبيبـــة احلقيقــي يف لقـــاء تلم�ســان"‬
‫ويجلبـــــــوا الفــــــوز مـــن ب�شـــــــار"‬
‫"ال�صفـراء" �أمـام فر�صة‬
‫ذهبية لإ�ستعادة الريادة‬
‫بيطـــام‪:‬‬
‫"�أعانـي من متدّ د ع�ضلي‬
‫و�س�أعود بعد لقاءالربج"‬
‫‪USMA‬‬

‫حـدّ اد يعقد �إجتماعــا‬
‫طـــــارئـــا و ُيحـــــ ّمل‬
‫"كوربي�س" امل�س�ؤوليـة‬
‫"وفــــــرنـــا‬
‫حـــــــدّ اد‪:‬‬
‫ّ‬
‫لـ كوربيـــ�س كل �شــــــيء‬
‫م ّنـــــــاد‪" :‬مبــــــاراة واحــــــدة فقــط وعليـه حت ّمـل م�س�ؤولياته"‬
‫وامللعب كلـه يرجـع يغنـي على �أك�سـا�س"‬
‫‪JSMB‬‬
‫ب�شيـــري‪" :‬ال ّلــي يقولو كنــا يف �إ�سبانيــا‬
‫ط ّياب ُيراهن على بلع ّبا�س‬
‫حوا�سيـــــن ر ّبــــي يهديهــــم"‬
‫لإعادة الأمور �إىل ن�صابها‬
‫‪� MSPB‬أوزناجــي الغـائب الأكبـر‬
‫مي�شـــال‪" :‬الأمور عـادت‬
‫وم ّنـاد ي�ستدعـي حميـدي‬
‫‪USMB‬‬
‫�إلــى ن�صابهـــــا ون�سعـــى‬
‫‪ RCA‬الرابطـة تحُ ـ ّول مباراة متو�شنت �إىل ملعب بن حـدّ اد �إلــى �ضمـان البقـاء �أوال"‬

‫حت�ســن‪،‬‬
‫احلالــة ّ‬
‫ال�صح ّيـــة لـ حنا�شـــي يف ّ‬
‫لكـن الأط ّباء � ّأجلوا خروجه من امل�ست�شفى‬
‫مقــداد‪�" :‬إرادتنــــا �ست�صنــــع الفـــارق‬
‫يف تلم�ســـان والغيــابات لـن ُت�ؤثــر فينــا"‬
‫‪ESM‬‬
‫‪MOB‬‬

‫رحمونـــي‪�" :‬س ُندافــع عــن‬
‫حظوظنـا بقوة يف م�ستغامن"‬

‫‪02‬‬

‫المنتخب الوطني‬
‫‪1‬‬

‫بالتنيوم ستارز‬

‫‪4‬‬

‫الجزائر‬

‫�أول مبـــاراة لـ غـــالم‬
‫مع املنتخب الوطنــي‬

‫متكن الالعب فوزي غالم من ت�سجيل �أول ح�ضور‬
‫له مع املنتخب الوطني‪� .‬إذ �شارك �أ�سا�سيا يف مباراة‬
‫"بالتينيوم �ستارز"‪ ،‬وهي �أول مباراة يلعبها الالعب‬
‫بقمي�ص املنتخب الوطني‪ ،‬م�شكال بذلك حدث املباراة‬
‫يف �إنتظار �أن ي�ؤكد ح�ضوره يف مباريات املنتخب‬
‫الوطني القادمة‪ ،‬يف حال م�شاركته يف مباريات‬
‫ك�أ�س �إفريقيا‪ ،‬بداية بلقاء تون�س املقبل يوم ‪22‬‬
‫جانفي القادم‪.‬‬

‫رجل المباراة‬
‫حليـــ�ش يعــود �إىل الت�سجيـــل‬
‫و�أدى دورا كبيــرا يف الدّ فـاع‬

‫�أدى املدافع رفيق حلي�ش دورا كبريا ومباراة‬
‫كبرية �أمام نادي "بالتينيوم �ستارز"‪ .‬و�ساهم حلي�ش‬
‫يف �إفتتاح باب الت�سجيل بداية من ال ّدقيقة ‪ .12‬وبذلك‬
‫يعود حلي�ش �إىل الت�سجيل مع املنتخب الوطني‪ .‬وكان‬
‫�آخر هدف له بقمي�ص "اخل�رض" يف مباراة الدور الأول‬
‫من ك�أ�س �إفريقيا ‪ 2010‬بـ �أنغوال �أمام منتخب مايل‪،‬‬
‫دون �أن نن�سى الدور الكبري الذي لعبه يف الدفاع‪.‬‬

‫لقطة المباراة‬
‫حليلوزيت�ش يغ�ضب ب�سبب فغويل‬

‫مل يتمالك املدرب الوطني "حليلوزيت�ش" �أع�صابه‬
‫يف الدقيقة ‪ 61‬عندما �إعتدى �أحد املدافعني من‬
‫"بالتينيوم �ستارز" على فغويل‪ .‬وجاء الإعتداء بعدما‬
‫راوغ فغويل العب "بالتينيوم �ستارز" يف منطقة‬
‫العمليات‪� ،‬إال �أن احلكم �أمر مبوا�صلة اللّعب‪ ،‬وهو ما‬
‫�أغ�ضب كثريا "حليلوزتي�ش" وجعله يدخل �أر�ضية‬
‫امليدان‪� ،‬إذ ت�شابك لفظيا مع احلكم الرابع الذي ف�شل‬
‫يف �إعادته �إىل كر�سي االحتياط‪.‬‬

‫تصريحات‬

‫بالتنيوم �ستارز‬

‫ملعب مارولينغ �ستاديوم‪� ،‬أر�ضية �صاحلة‪ ،‬لقاء دون جمهور‪ ،‬حتكيم‬
‫للثالثي دامبي كابيلو‪ ،‬نكو�سي ن�سيبمو و�إيڤومبي روبري‪.‬‬
‫الإنذارات‪( :‬بزاز د‪( ،)35‬كادامورو د‪ )61‬من اجلزائر‪.‬‬
‫الأهداف‪ :‬حلي�ش (د‪ ،)12‬بزاز (د‪ ،)45‬قادير (د‪ ،)78‬فغويل (د‪ )87‬لـ‬
‫اجلزائر‪� ،‬سول جو�شا (د‪ )61‬لـ بالتينيوم‪.‬‬

‫""اخل�ضر" دون مقدّ مات وح ّلي�ش‬
‫يفتتح باب ال ّت�سجيل‬

‫البداية كانت قوية من املنتخب الوطني الذي مل ينتظر �سوى ‪ 4‬دقائق قبل‬
‫�أن ن�سجل �أول حماولة خطرية عن طريق خمالفة غري مبا�رشة نفذها غالم من‬
‫بعد ‪ 25‬مرت وجدت حار�س بالتينيوم‪ ،‬ويف الدقيقة ‪ 7‬عمل جماعي من املناف�س‬
‫وت�سديدة قوية من "جامباال" لكنها مرت بقليل فوق العار�ضة الأفقية لـ‬
‫مبوحلي‪ ،‬بعد ذلك عاد غالم يف ال ّدقيقة ‪ 14‬ونفذ ركنية نحو منطقة العمليات‬
‫تدخل على �إثرها ال ّدفاع‪ ،‬وبعد �أخذ ورد حلي�ش بقذفة قوية من داخل منطقة‬
‫العمليات ي�سجل �أول هدف مفتتحا باب ال ّت�سجيل‪ ،‬بعدها بدقيقتني فقط قذفة‬
‫�أخرى من بعيد عن طريق جتار لكنها مرت فوق املرمى‪.‬‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫مبوحلي ينقذ اجلزائر من ال ّتعادل و�سوداين ُي�ض ّيع‬

‫بعد مرور ربع �ساعة عن بداية املواجهة انتظرنا ر ّد فعل قوي من ال ّنادي‬
‫ال�صحراء توا�صلت �إىل غاية الدقيقة ‪ 22‬عندما‬
‫املحلي‪ ،‬لكن �سيطرة حماربي ّ‬
‫بالر�أ�س وكرته مرت بجانب القائم الأمين‪ ،‬ويف (د‪)30‬‬
‫نفذ بودبوز ركنية‪ ،‬وعودية ّ‬
‫�شاهدنا قذفة من �أحد العبي و�سط ميدان بالتنيوم �أبعدها مبوحلي ب�صعوبة �إىل‬
‫الركنية‪ ،‬يف ال ّدقيقة ‪ 33‬توغل كادامورو وراوغ �أحد مدافعي بالتينيوم �ستارز‪ ،‬قبل �أن‬
‫ّ‬
‫يقدم كرة على طبق لزميله بزاز الذي كان داخل منطقة العمليات‪ ،‬وهذا الأخري يفتح‬
‫نحو �سوداين الذي ا�ستقبلها بر�أ�سية حمكمة لكن كرته مرت بجانب املرمى‪.‬‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫ال�شوط الأول‪ ،‬ويف‬
‫�ضغط "اخل�رض" توا�صل بعد مرور ن�صف �ساعة من بداية ّ‬
‫الدقيقة ‪� 34‬سوداين يلعب الكرة ثنائية مع بودبوز ويتوغل يف عمق ال ّدفاع‪ ،‬ومن بعيد‬
‫مرت بعيدا عن املرمى‪ ،‬ويف الدقيقة ‪ 38‬عاد املحليون �إىل‬
‫يقذف كرة قوية لكنها ّ‬
‫الهجوم و�شاهدنا هجمة مرتدة من بالتينيوم �ستارز ت�صل �إىل �أحد املهاجمني وبقذفة‬
‫قوية ي�سدد نحو مرمى مبوحلي‪ ،‬لكن الكرة ا�ستقرت بني يدي احلار�س اجلديد لنادي‬
‫نيم‪ .‬وقبل نهاية ال�شوط بـ ‪ 5‬دقائق‪ ،‬عاد مرة �أخرى مهاجمو بالتينيوم وبت�سديدة‬
‫قوية �صدها مبوحلي لتعود �إىل كادامورو الذي حاول مراوغ �أحد املهاجمني قبل �أن‬
‫يبعد اخلطر‪.‬‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫ّ‬
‫بزاز ُي�ضيف ال ّثاين ويعود �إىل ال ّت�سجيل مع املنتخب‬

‫ال�سهلة للت�سجيل‪ ،‬وقبل نهاية‬
‫من حهته‪� ،‬ضيع املنتخب الوطني العديد من الفر�ص ّ‬
‫املرحلة الأوىل متكن مهاجم �شباب ق�سنطينة يا�سني بزاز من م�ضاعفة ال ّنتيجة لفائدة‬
‫ال�صحراء يف الدقيقة ‪ 45‬بعد مراوغة جميلة من بودبوز على اجلهة الي�رسى‬
‫حماربي ّ‬
‫وفتحة نحو ر�أ�سية عودية الذي قدم كرة على طبق لـ بزاز‪ ،‬وهذا الأخري مل يجد �صعوبة‬
‫ال�شوط الأول‬
‫ال�شباك م�ضيفا الهدف الثّاين‪ ،‬لينتهي على �إثر هذا الهدف ّ‬
‫يف �إ�سكانها ّ‬
‫بتفوق املنتخب الوطني بثنائية نظيفة‪.‬‬
‫ال�شوط الثاين مل ن�شاهد العديد من فر�ص ال ّت�سجيل مثلما كان عليه احلال‬
‫يف ّ‬
‫ال�شوط الأول‪� ،‬إذ انتظرنا �إىل غاية الدقيقة ‪ 61‬حني �شاهدنا هجمة مرتدة من‬
‫خالل ّ‬
‫فريق بالتينيوم‪ ،‬وبعد �سوء تطبيق الت�سلل من مدافعي املنتخب الوطني‪ ،‬توغل �أحد‬
‫املهاجمني املحليني من اجلهة الي�رسى وجنح يف مراوغة احلار�س مبوحلي الذي خرج‬
‫من مرماه‪ ،‬ووزع يف العمق نحو قلب الهجوم‪ ،‬لكن كادامورو يعرقل املهاجم اجلنوب‬
‫�إفريقي من الوراء ل ُيعلن احلكم عن ركلة جزاء نفّذها �سول جو�شو مقل�صا الفارق‪.‬‬

‫بطاقة‬
‫حمراء‬

‫ح�ضــور حمت�شــم للجاليــــة‬
‫اجلزائـــــــر ّية �أمــــــ�س‬

‫نظرا �إىل نق�ص قوات الأمن‪ ،‬مت‬
‫برجمة لقاء املنتخب الوطني مع نادي‬
‫"بالتينيوم �ستارز" دون جمهور‪ ،‬مع‬
‫ح�ضور عدد قليل جدا من اجلمهور‬
‫اجلزائري مل يتعد ‪� 10‬أن�صار دخلوا‬
‫املدرجات بطريقتهم اخلا�صة! بالإ�ضافة‬
‫�إىل ذلك لعبت اجلزائر �أمام ناد ال ميلك‬
‫ويكن �أن‬
‫قاعدة جماهريية كبرية مُ‬
‫ن�سميه بـ بارادو جنوب �إفريقيا‪ ،‬ال�سيما‬
‫ّ‬
‫و�أن �أغلب �سكان جوهان�سبورغ من �أن�صار‬
‫فريق "�أورالندو بريات�س"‪ ،‬يف ملعب ي�سع‬
‫لـ ‪� 20‬ألف منا�صر‪.‬‬

‫الرابع بطريقة رائعة وينهي ال ّلقاء‬
‫فغويل ُي�ضيف ّ‬

‫بعد الهدف الثالث توا�صل �ضغط املنتخب الوطني‪ ،‬ويف الدقيقة ‪ 78‬قام قادير بلقطة‬
‫فنية عن طريق اجل�رس الكبري وفتح نحو ر�أ�س �سليماين انتهت دون مراقبة بني يدي‬
‫احلار�س جنوب الإفريقي‪ ،‬وقبل نهاية اللّقاء بـ ‪ 3‬دقائق وحتديدا يف الدقيقة ‪ ،87‬انطلق‬
‫فغويل بقوة على اجلهة الي�رسى وبت�سديدة �صاروخية ت�صطدم كرته بالقائم وت�سكن‬
‫�شباك احلار�س م�ضيفا الهدف الرابع بطريقة رائعة‪ ،‬وقبل نهاية املباراة متركز اللّعب‬
‫يف و�سط امليدان وتراجع الالعبني اجلزائريني �إىل الدفاع‪� ،‬إىل غاية نهاية اللّقاء بفوز‬
‫اجلزائر برباعية مقابل هدف واحد‪.‬‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫هـ‪ .‬مراد‬

‫حل�سن يعـــود وي�ستعيـــد‬
‫�شارة القيـــــادة‬

‫وقد �صنع املنا�صر "كادي" �إبن مدينة الرغاية احلدث‬
‫�أم�س مبلعب "رو�ستنبورغ" برايته العمالقة‪ ،‬لي�ؤكد‬
‫تعود عليه‬
‫بذلك دعمه املطلق لـ "اخل�ضر " بعدما ّ‬
‫الالعبون و�أ�صبحوا يجدونه �أينما حلوا و�إرحتلوا ‪.‬‬

‫�سليماين وفغويل ثنائي من ذهب‬

‫عودة حل�سن كانت موفقة كالعادة‬

‫�ستبقى مباراة �أم�س �أمام بالتينيوم �ستارز"‬
‫را�سخة يف ذهني الالعبني فوزي غوالم وريال‬
‫رغم طابعها الودي‪ ،‬مبا �أنهما تقم�صا القمي�ص‬
‫الوطني لأول مرة بعدما بعدما غابا عن املباراة‬
‫الودية الأوىل �أمام منتخب جنوب �إفريقيا‬
‫لأ�سباب فنية ‪.‬‬

‫عك�س املباراة الودية املا�ضية �أمام منتخب جنوب‬
‫�إفريقيا‪ ،‬مل جتلب املواجهة الودية الثانية‬
‫لـ "اخل�ضر " �أم�س �أمام "بالتينيوم �ستارز" �إهتمام‬
‫اجلالية اجلزائرية‪� ،‬إذ �سجلنا ح�ضورا حمتم�شا‬
‫لأن�صار املنتخب الوطني‪،‬‬
‫حيث مل يتعد عددهم ‪10‬‬
‫�أن�صار حاولوا �أن يعطوا‬
‫الدعم الالزم �إىل زمالء‬
‫بزاز رغم الطابع الودي ‪.‬‬

‫املنا�صر "كـادي"‬
‫ي�صنـع احلـــــدث‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫�أ ّول ظهور لـ ر ّيــال وغـالم‬
‫مــــع "اخل�ضــــر"‬

‫غيــــــاب اجلمـــهور‬
‫يف �إختبــــار ودي!‬

‫"�شرف كبري لنا �أننا لعبنا �أمام منتخب‬
‫قوي مثل اجلزائر‪ .‬العبونا ا�ستفادوا‬
‫كثريا من االحتكاك بالعبني ين�شطون‬
‫ب�أكرب البطوالت الأوروبية‪ .‬املنتخب‬
‫اجلزائري يلعب كرة نظيفة ويعتمد على ال�سرعة‬
‫يف التنفيذ وهو منت�شر ب�شكل منظم على �أر�ضية‬
‫امليدان‪ ...‬ولهذا �أتوقع �أن يذهب بعيدا يف‬
‫هذه الدورة"‪.‬‬

‫العودة �إىل التهديف �أفرح كثريا الالعبني وحليلوزيت�ش‬

‫�ضغط "اخل�ضر" يتوا�صل‪ ،‬لكن دون جديد‬

‫قادير ُيع ّمق الفارق و ُي�ضيف ال ّثالث دون عناء‬

‫�إيفني (مدّ رب‬
‫بالتينيوم)‪" :‬املنتخب‬
‫اجلزائري قوي و�أتوقع‬
‫�أن يذهب بعيـــدا فـــي‬
‫كــــ�أ�س �إفريقيــــا"‬

‫جتار (مهدي م�صطفى د‪)65‬‬
‫بودبوز (ڤديورة د‪)55‬‬
‫بزاز (فغويل د‪)55‬‬
‫�سوداين (قادير د‪)65‬‬
‫عودية (�سليماين د‪)55‬‬
‫املدرب‪ :‬حليلوزيت�ش‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫ومل نر �أية فر�صة �أخرى �إىل غاية الربع �ساعة الأخري‪� ،‬إذ ت�أثر �أداء املنتخب الوطني‬
‫ب�سبب ال ّتغيريات الكثرية التي قام بها املدرب الوطني وحيد حليلوزيت�ش‪� ،‬إال �أن تلك‬
‫ال ّتغيريات �أتت بثمارها يف الدقيقة ‪ ،74‬فبعد توزيعة من مهدي م�صطفى على اجلهة‬
‫اليمنى وخط�أ يف املراقبة من مدافع بالتينيوم‪ ،‬متكن ف�ؤاد قادير بقذفة قوية من‬
‫ت�سجيل الهدف الثالث رغم تدخل احلار�س يف املرة الأوىل‪.‬‬

‫وبخ�صو�ص حالته ال�صحية‪،‬‬
‫�أ�ضاف حل�سن‪�" :‬صحيح �أنني‬
‫وجدت �صعوبات يف بداية املباراة‬
‫وهذا �أمر طبيعي مبا �أنني مل �أكن‬
‫معنيا باملواجهة الودية الأوىل �أمام‬
‫جنوب �إفريقيا‪ ،‬لكنني مل �أ�شعر ب�أي‬
‫�آالم وهذا �أمر مهم وي�ؤكد �أنني جاهز‬
‫للم�شاركة يف املواجهات الر�سمية‬
‫ودخول غمار "الكان" منذ املباراة‬
‫الأوىل �أمام تون�س"‪.‬‬

‫�سيابونڤا‬
‫نڤاويبي‬
‫موفينڤا جيم�س‬
‫روفيوا‬
‫مويو �أوباد‬
‫ميكابيال �إينو�سانت‬

‫جومبوال‬
‫ماجاوا‬
‫مالوكا�س‬
‫مباتا‬
‫موتامبي‬

‫مبوحلي (�سيدريك د‪)68‬‬
‫كادامورو (ملو�شية د‪)68‬‬
‫غالم (م�صباح د‪)65‬‬
‫ريال (جماين د‪)55‬‬
‫حلي�ش (بلكاالم د‪)68‬‬
‫حل�سن (بوعزة د‪)68‬‬

‫متكن املنتخب الوطني اجلزائر من �إنهاء مباراته الو ّدية الثانية �إ�ستعدادا‬
‫الر�سمية يف ك�أ�س �إفريقيا ‪ 2013‬بفوز كبري �إنتهى على نتيجة‬
‫لبداية املناف�سات ّ‬
‫رباعية مقابل هدف واحد �أمام بالتينيوم �ستارز‪ ،‬ومل يجد "اخل�رض" �أية‬
‫�صعوبة حل�سم املباراة ل�صاحلهم‪ ،‬منذرين بذلك املنتخب ال ّتون�سي قبل مباراة‬
‫ال�شهر اجلاري قي رو�ستنبورغ‪.‬‬
‫‪ 22‬من ّ‬

‫"بالتينيوم" ُيق ّل�ص الفارق عن طريق ركلة جزاء‬

‫حل�سن‪" :‬هذه الرباعية مه ّمة جدا‬
‫قبل مباراة تون�س"‬

‫حت�سنت‬
‫"حالتــــي ّ‬
‫كثريا و�أنا جاهز"‬

‫بطاقة القاء‬

‫اجلزائر‬

‫اجلزائـــر تفــوز دون عنــــاء وتنــذر تونــــ�س‬

‫حدث اللقاء‬

‫"�أعتقد �أن مباراة اليوم‬
‫كانت مهمة جدا ‪� ،‬إذ‬
‫�سمحت لنا ب�إكت�ساب‬
‫مباراة �أخرى يف �أقدامنا‬
‫قبل �إنطالق الأمور‬
‫اجلدية يف "الكان"‪.‬‬
‫لعبنا �أمام فريق حمرتم‬
‫خلق لنا عدة �صعوبات‪،‬‬
‫�إذ مل يرتك لنا م�ساحات‬
‫حتى نطبق الكرة‬
‫التي كنا نبحث عنها‪،‬‬
‫وهذا الفوز مهم جدا‬
‫من الناحية املعنوية‬
‫و�سي�سمح لنا مبوا�صلة‬
‫التح�ضري للخرجة الر�سمية‬
‫الأوىل �أمام تون�س يف‬
‫�أف�ضل الظروف"‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫عرفت املواجهة الودية الثانية لـ "اخل�ضر " �أم�س‬
‫عودة العب خيتايف الإ�سباين مهدي حل�سن �إىل‬
‫�أجواء املناف�سة بعدما حرمته الإ�صابة من امل�شاركة يف مباراة جنوب �إفريقيا‪ ،‬وقد‬
‫دخل حل�سن �أ�سا�سيا �أم�س و�إ�ستعاد �شارة القائد مرة �أخرى ‪.‬‬

‫بعثــة ال ّتلفزيـون و�صلت �أمـ�س‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫و�صلت بعثة التلفزيون اجلزائري �أم�س �إىل جنوب �إفريقيا‪ ،‬متمثلة يف ال�صحفيني‬
‫حممد جمال وبالل بيناري اللذين �سيتوليان التعليق على مباريات "اخل�ضر "‬
‫و�إعداد ربورتاجات يومية خا�صة بتدريبات املنتخب الوطني ‪.‬‬

‫حرارة م�صباح �س ُت�ساعد "اخل�ضر" كثريا �أمام تون�س‬

‫الأجواء ُمريحة والت�أكيد يوم الإثنني‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫رغم �أ ّنه لعب ‪ 65‬دقيقة كاملة‪...‬‬

‫�إرتكب بع�ض الهفوات‪...‬‬

‫بودبـوز خرج غا�ضبـا‪ ،‬مل ُي�صافح حليلوزيت�ش دفـــاع "اخل�ضــر" ُيقلق حليلوزيتـ�ش‬
‫وال زمــالءه ويبتعـــد عــن ت�شكيلــة تونــ�س قبــل �أربعــة �أيام مـن مبـاراة تونـ�س‬
‫من ذلك رف�ض حتى قارورة املاء التي‬
‫قدمها له حار�س العتاد‪.‬‬

‫غ�ضبه �أ�صبح عادة‪ ،‬لك ّنـه‬
‫املرة‬
‫غيـــر مفهـوم هذه ّ‬

‫ويبقى الغريب يف �أمر الالعب بودبوز‬
‫هو �أن غ�ضبه من قرارات حليلوزيت�ش‬
‫�أ�صبح عادة يف كل املباريات والرتب�صات‬
‫تقريبا‪ ،‬و�إذا كان غ�ضب العب �سو�شو الذي‬
‫مل ي�شارك �أ�سا�سيا منذ املباراة الودية‬
‫�أمام تون�س يف املرات ال�سابقة مفهوما‬
‫و�سببه بقائه على مقعد البدالء‪� ،‬إال �أن‬
‫خرجته �أم�س �أمام "بالتينيوم �ستارز"‬
‫مل تكن مفهومة �إطالقا مادام املدرب‬
‫البو�سني �أن�صفه ومنحه فر�صته ولعب‬
‫لأكرث من �ساعة‪.‬‬

‫يبدو �أن غ�ضب العب نادي �سو�شو ريا�ض‬
‫بودبوز من قرارت املدرب الوطني وحيد‬
‫حليلوزيت�ش قد �أ�صبحت مو�ضة ت�صاحب‬
‫كل مباريات وترب�صات"اخل�ضر"‪..‬‬

‫وهو ما ت�أكد ع�شية �أم�س بعدما خرج‬
‫قمة الغ�ضب‪� ،‬إذ مل يتقبل‬
‫بودبوز وهو يف ّ‬
‫�إ�ستبداله يف الدقيقة ‪ .65‬فعالمات الغ�ضب‬
‫كانت بادية على وجهه و�أكدها من‬
‫خالل ت�رصفاته بعدما رف�ض م�صافحة‬
‫البو�سني ومل ي�صافح حتى زمالءه الذين‬
‫كانوا جال�سني على مقعد البدالء‪ ،‬وهذا‬
‫ما من �ش�أنه �أن ُيعكر �صفو الأجواء بني‬
‫بودبوز ومدربه قبل �إنطالق الدورة‪.‬‬

‫جلـــ�س يف �آخــــر كر�سـي‬
‫ورف�ض ح ّتى قـارورة املاء‬

‫غيهم‬
‫ورغم �أن كل الالعبني الذين رّ‬
‫حليلوزيت�ش مع �إنطالق املرحلة الثانية‬
‫كانوا مقتنعني بالدقائق التي �شاركوا‬
‫فيها وغادروا امليدان وعالمات الر�ضا‬
‫بادية عليهم‪� ،‬إال �أن بودبوز الذي مل تقنعه‬
‫‪ 65‬دقيقة التي لعبها وكان يبحث عن‬
‫دقائق �أخرى مل يعجبه خروجه‪� ،‬إذ عرب‬
‫عن غ�ضبه من خالل ت�رصفاته بعدما‬
‫توجه مبا�رشة �إىل �آخر كر�سي يف مقعد‬
‫البدالء وبقي منطويا على نف�سه‪ ،‬والأكرث‬

‫�أدا�ؤه كان حمتم�شا‬
‫وم�ستحيل �أن يلعب‬
‫�أ�سا�س ّيا �أمام تون�س‬

‫وحتى �إذا �سلمنا �أن املدرب‬
‫حليلوزيت�ش قد غ�ض ب�رصه على ت�رصفات‬
‫بودبوز‪ ،‬ف�إن هذا الأخري قد ابتعد كثريا‬
‫عن الت�شكيلة الأ�سا�سية التي �ستدخل‬
‫املواجهة الأوىل �أمام تون�س �سهرة‬
‫الثالثاء املقبل ب�سبب الأداء املحت�شم جدا‬
‫الذي قدمه �أم�س �أمام بالتينيوم �ستارز‬
‫خالل ‪ 65‬دقيقة التي �شارك فيها‪ ،‬خا�صة‬
‫يف ظل املناف�سة ال�رش�سة التي ي�شهدها‬
‫من�صبه ومقارنة بامل�ستوى الذي قدمه‬
‫ع‪� .‬ش‬
‫زمال�ؤه �أمام جنوب �إفريقيا‪.‬‬

‫يف ندوة �صحفية �سهرة �أم�س‪...‬‬

‫حليلوزتيـ�ش‪�" :‬أنا را�ض عن الالعبني‪ ،‬حل�سن �أدى ما‬
‫عليه‪ ،‬غالم عليه الإندماج �أكرث ولدينا م�شكل مع الأُ�سود"‬

‫ن�شط الناخب الوطني حليلوزيت�ش ندوة �صحفية �سهرة �أم�س‬
‫عقب �إنتهاء املباراة الودية �أمام نادي بالتينيوم �ستارز‪� ،‬إذ قال‬
‫يف بدايتها‪�" :‬أنا را�ض عن الوجه الذي ظهر به الالعبون اليوم‬
‫وعن حتقيقنا الفوز �أي�ضا‪ ،‬رغم �أن النتيجة ال تهم‪ ،‬وال تزال‬
‫�أمامنا بع�ض احل�ص�ص التدريبية �س ُنوا�صل التح�ضري خاللها‬
‫ج ّيدا قبل لقاء تون�س"‪.‬‬

‫"كنت �أود مواجهـــة منتخـب وطنـي"‬

‫و�أبدى املدرب الوطني ر�ضاه �إىل حد بعيد ب�ش�أن ح�صيلة‬
‫الأهداف امل�سجلة يف مباراة �أم�س‪� ،‬إذ قال‪�" :‬سجلنا �أربعة �أهداف‬
‫وهذا �أمر جميل جدا‪ ،‬خا�صة �أننا نلعب خارج الديار وقد و�ضعنا‬
‫حدا ل�صيامنا عن التهديف �أي�ضا"‪ .‬مع التذكري �أن "اخل�ضر"‬
‫خ�سروا �أمام منتخب البو�سنة (‪ )1-0‬يف ملعب ‪ 5‬جويلية ووا�صلوا‬
‫ال�صيام عن التهديف يف املباراة الودية املا�ضية �أمام جنوب‬
‫�إفريقيا (‪.)0-0‬‬

‫"�إرتكبنــا هفــوات �سنعمــل‬
‫علــى ت�صحيحهـــا"‬

‫ورغم �أنه بدا را�ضيا �إىل حد بعيد �إال �أن الناخب الوطني قال �إن‬
‫و�صرح‪:‬‬
‫الالعبني �إرتكبوا بع�ض الهفوات‪ ،‬خا�صة اخلط اخللفي‬
‫ّ‬
‫دوناها و�سنعمل على الق�ضاء عليها‬
‫"العبونا �إرتكبوا هفوات ّ‬
‫نهائيا يف احل�ص�ص املتبقية‪� ،‬إذ �سنعمل جاهدين رفقة الالعبني‬
‫و�أع�ضاء الطاقم الفني على معاجلتها يف �أقرب وقت"‪.‬‬

‫"حل�ســن كان حا�ضــرا وعلـى غــالم‬
‫الإندمــاج �أكثـــر"‬

‫وحتدث حليلوزيت�ش عن مردود بع�ض الالعبني مثل القائد‬
‫مهدي حل�سن الذي غاب عن لقاء جنوب �إفريقيا املا�ضي ب�سبب‬
‫�صرح‪" :‬غالم �أدى‬
‫الإ�صابة وكذلك الوافد اجلديد غالم �إذ ّ‬

‫حاليلوزيت�ش‬
‫�سيعقد ندوة‬
‫�صحف ّية يوم‬
‫‪ 21‬جانفي‬

‫قرر الناخب الوطني‬
‫وحيد حليلوزيت�ش عقد‬
‫�آخر ندواته ال�صحفية‬
‫قبل دخول املنتخب‬
‫الوطني �أجواء املناف�سة‬
‫الر�سمية ب�ساعات‬
‫قليلة فقط‪ ،‬حيث‬
‫�سيلتقى البو�سني رجال‬
‫الإعالم ع�شية الإثنني‬
‫املقبل (ليلة مباراة‬
‫تون�س) ليجيب على‬
‫كافة ان�شغاالت رجال‬
‫الإعالم‪ ،‬ومن املنتظر‬
‫�أن يكون حليلوزيت�ش‬
‫مرفوقا ب�أحد الالعبني‬
‫ح�سب ما علمناه ‪.‬‬

‫ما عليه‪ ،‬لكنه مطالب بالإندماج �أكرث مع زمالئه‪� ،‬أما حل�سن‬
‫فخربته �أفادته كثريا وظهر بوجه قوي‪ ،‬رغم نق�ص املناف�سة‬
‫الذي يعاين منه" ‪.‬‬

‫""لـم �أحـدّ د الت�شكيلــة الأ�سا�سيــة‬
‫بعد وحمتــــار بيـــن من�صبيــــن"‬

‫وقال حليلوزيت�ش جميبا عن �أحد الأ�سئلة‪� ،‬أنه مل يف�صل‬
‫بعد يف الت�شكيلة الأ�سا�سية التي �ستواجه منتخب تون�س يوم‬
‫الثالثاء املقبل ووا�صل‪" :‬حاليا مل �أحدد العنا�صر التي �س�أقحمها‬
‫منذ البداية يف املباراة الأوىل �أمام تون�س‪ ،‬كما �أنني حمتار يف‬
‫من�صبني ولدي مت�سع من الوقت لأف�صل يف الأمر‪ ،‬ثم �أنني ل�ست‬
‫قلقا و�س�أ�ستغل احل�ص�ص التدريبية املقبلة حتى �أجد الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية واخلطة املثالية �أي�ضا"‪.‬‬

‫"�إقامتنــا اجلديــــدة ُمريحــة‪،‬‬
‫لكــن امل�شكــل يف الأُ�ســــود"‬

‫وقبل �أن يختم حليلوزيت�ش حديثه قال �إن الأجواء مريحة يف‬
‫مركب "كوان ماريتان" الذي تتواجد فيه الت�شكيلة الوطنية‬
‫حاليا‪� ،‬إذ يتوفر على جميع �شروط الراحة والعمل‪ ،‬لكنه �أ�شار‬
‫�إىل م�شكل ّ‬
‫خل�صه كالأتي‪�" :‬إقامتنا اجلديدة مريحة‪ ،‬لكن‬
‫م�شكلنا الوحيد حاليا هي الأ�سود لأن حظريتها ال تبعد عنا‬
‫هـ‪ .‬م‬
‫كثريا وذلك يقلقنا نوعا ما"‪.‬‬

‫تدريبـــات "اخل�ضـــر" اليــوم‬
‫مفتوحـة و�ستجرى بـ موخوا�سي‬

‫�ستتدرب الت�شكيلة الوطنية اليوم مبلعب موخا�سي‪،‬‬
‫ومن املنتظر �أن تكون التدريبات مفتوحة مبا �أنها‬
‫�ستكون خفيفة نوعا ما و�سيخ�ص�صها املدرب الوطني‬
‫للإ�سرتجاع‪ ،‬وذلك حتى تتخل�ص جميع العنا�صر من‬
‫التعب والإرهاق الذي نال منها جراء لعبها مباراة ودية‬
‫�سهرة الأم�س �أمام نادي "بالتينوم" من جنوب �إفريقيا‪.‬‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫�إرتكب دفاع الت�شكيلة الوطنية بع�ض‬
‫الهفوات البدائية يف املباراة التي جمعته‬
‫�أم�س �أمام نادي مغمور من جنوب �إفريقيا‪..‬‬

‫وهو الأمر الذي �أقلق كثريا الناخب الوطني‬
‫حليلوزت�ش الذي وجه �إنتقادات الذعة �إىل‬
‫الالعبني‪ ،‬خا�صة عنا�رص اخلط اخللفي‪ ،‬وقد‬
‫بدا املدرب البو�سني �أي�ضا قلقا نوعا ما وال�شك‬
‫�أن �سي�سارع الزمن لأجل الق�ضاء على الهفوات‬
‫الدفاعية وكل ذلك قبل �أربع �أيام فقط من‬
‫املواجهة الأوىل املرتبة التي �ستجمع منتخبنا‬
‫الوطني مع املنتخب التون�سي ال�شقيق‪.‬‬

‫كادامورو ُيعاين‬
‫من نق�ص مناف�سة رهيب‬

‫م�صبــاح مر�شــح للعـب‬
‫�أ�سا�سيــا �أمــام تونـ�س‬

‫فيمكن القول‬
‫وبعد الوجه الذي ظهر به غالم ُ‬
‫�أن مدافع نادي ميالن الإيطايل جمال م�صباح‬
‫مر�شح بقوة للم�شاركة �أ�سا�سيا يف املواجهة‬
‫الأوىل من "الكان" والتي �ستجمع الت�شكيلة‬
‫الوطنية مع ن�سور قرطاج‪ .‬يذكر �أن الالعب ظهر‬
‫بوجه قوي يف اللقاء الودي الأول �أمام جنوب‬
‫�إفريقيا‪ ،‬ورغم معاناته من نق�ص املناف�سة‬
‫�إال �أنه �أظهر الكثري و�أثبت �أنه قادر على تقدمي‬
‫الإ�ضافة يف هذه الدورة‪.‬‬

‫الهدف �سببــه خطــ أ�‬
‫يف لعب خطة الت�س ّلل‬

‫وقد �شارك مدافع نادي ريال �سو�سيداد‬
‫�أ�سا�سيا يف لقاء �أم�س‪� ،‬إذ منحه الناخب الوطني‬
‫الفر�صة‪ ،‬خا�صة بعد الوجه ال�شاحب الذي ظهر‬
‫به املدافع الأمين مهدي م�صطفى يف املباراة‬
‫الودية املا�ضية �أمام نادي جنوب �إفريقيا‪� ،‬إال �أن‬
‫كادامور مل ي�ستغلها جيدا ومل يظهر �أ�شياء كرثة‬
‫وقد ظهر عليه نق�ص املناف�سة وهو الذي ال يلعب‬
‫مع فريقه كثريا يف البطولة الإ�سبانية‪ ،‬خا�صة‬
‫بعد تعر�ضه لإ�صابة يف الآونة املا�ضية‪.‬‬

‫ويف عودة �رسيعة �إىل جمريات اللعب‪ ،‬ميكن‬
‫القول �أن الهدف الوحيد الذي �سجله املناف�س‬
‫�أم�س كان على �إثر هفوة دفاعية‪ ،‬حيث مل يح�سن‬
‫العبو املحور حلي�ش وجماين لعب خطة الت�سلّل‬
‫و�إنفلت بعدها مهاجم "بالتينيوم" الذي تعر�ض‬
‫�إىل عرقلة من كادامورو الذي ت�سبب يف ركلة‬
‫جزاء وهو الأمر الذي �أغ�ضب كثريا الناخب‬
‫الوطني حليلوزيت�ش‪.‬‬

‫وفيما يخ�ص الوافد اجلديد يف �صفوف‬
‫الت�شكيلة ويتعلق الأمر باملدافع الأي�رس لنادي‬
‫�سانت �إيتيان فوزي غالم فلم يظهر �أ�شياء كثرية‬
‫�أم�س �أي�ضا وبدا عليه نق�ص الإن�سجام وا�ضحا‬
‫ويف حاجة �إىل املزيد من الوقت حتى يت�ألقم مع‬
‫زمالئه �أكرث �سواء يف �أر�ضية امليدان وخارجها‬
‫�أي�ضا‪ ،‬ويعمل جميع العبي الت�شكيلة الوطنية على‬
‫ت�سهيل ت�أقلم غالم الذي ميلك �إمكانات كبرية‬
‫وقادر على تقدمي الإ�ضافة‪.‬‬

‫تغي مردود الدفاع يف ال�شوط الثاين‬
‫وقد رّ‬
‫بعد �أن �أقحم حليلوزيت�ش بع�ض الالعبني الذين‬
‫�شاركوا �أ�سا�سيني يف املباراة املا�ضية �أمام‬
‫جنوب �إفريقيا والتي ت�شري جميع املعطيات �أنهم‬
‫حول‬
‫�سيكونون �أ�سا�سيني يف لقاء تون�س‪ ،‬و�س ُي ّ‬
‫الناخب الوطني الدفاع �إىل ور�شة عمل حقيقية‬
‫يف الأربع �أيام املتبقية قبل �إنطالق املناف�سة‬
‫لأجل حت�سني املردود الإجمايل ويكون اجلميع‬
‫ن �س‬
‫جاهز �ساعة انطالق املناف�سة‪.‬‬

‫غالم لعب ‪ 75‬دقيقة عادية‬
‫وكان "ح�شمـان"‬

‫و�أو�ضح الناخب الوطني �أنه كان يود لعب املباراة الودية �أمام‬
‫�أحد املنتخبات الإفريقية مثلما كان عليه احلال يف اللقاء‬
‫ال�سابق �أمام منتخب "البافانا بافانا"‪ ،‬لأن التحفيز يكون كبريا‬
‫بني خمتلف الالعبني‪ ،‬عك�س ما يكون عليه احلال مع مواجهة‬
‫الأندية‪ ،‬حيث ت�صبح املباراة ت�شبه �إىل حد بعيد لقاء تطبيقيا‪،‬‬
‫وقال بو�سني‪" :‬كنت �أود �أن �أواجه منتخبا وطنيا على اللعب �أمام‬
‫ناد‪ ،‬لكن ذلك مل يتحقق‪ ،‬ومثلما �سبق وذكرت‪� ،‬أنا را�ض عن‬
‫املردود ولكن يجب موا�صلة العمل"‪.‬‬

‫""�سجلنــــا �أربعـــة �أهـــداف‬
‫وذلك ج ّيــد خــارج الديـار"‬

‫‪03‬‬

‫حت�سن مع تغيريات‬
‫املردود ّ‬
‫ال�شــوط الثانــي‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫الهجــوم ي�ستفيق بعد �صيــامـه �أمام البو�سنــة وجنــوب �إفريقيـــا‬

‫�إ�ستفاق هجوم الت�شكيلة الوطنية �سهرة الأم�س ومتكن من الت�سجيل بعدما �صام عن التهديف يف‬
‫املباراتني الوديتني ال�سابقتني‪� ،‬إذ �إنهزم �أمام منتخب بو�سنة مبلعب ‪ 5‬جويلية (‪ )1-0‬ومل يتمكن من‬
‫الت�سجيل ووا�صل �صيامه يف املواجهة الودية الأخرية التي لعبها �أمام ت�شكيلة "البافانا بافانا" يف الأيام‬
‫القليلة املا�ضية‪.‬‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫�سجـل هدفـا جميال بعـــد قرابــة ثالث �سنــوات‬
‫حليــ�ش ُي ّ‬

‫متكن �صخرة دفاع وقلب �أ�سد الت�شكيلة الوطنية رفيق حلي�ش من ت�سجيل الهدف الأول يف مباراة‬
‫�أم�س‪ ،‬وذلك بعد غياب طويل عن التهديف وعن املنتخب �أي�ضا ب�سبب نق�ص املناف�سة التي عانى منها‬
‫�سابقا و�أمور �أخرى‪ .‬يذكر �أن �آخر هدف �سجله حلي�ش مع املنتخب الوطني كان يف مرمى منتخب مايل يف‬
‫ك�أ�س �إفريقيا ‪.2010‬‬

‫ّ‬
‫�سجــل ال ّثانــي‬
‫بزاز يعود بعد غياب طويل و ُي ّ‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫ولي�س فقط حلي�ش من �سجل �أم�س بعد غياب طويل‪ ،‬فحتى مهاجم �شباب ق�سنطينة بزاز �سجل هدفا‬
‫جميال بعدما غاب عن املنتخب منذ مدة طويلة‪� ،‬إذ كانت مباراة مايل يف ك�أ�س �إفريقيا ‪ 2010‬ب�أنغوال‬
‫�آخر مباراة لـ بزاز مع الت�شكيلة الوطنية وحينها تعر�ض لإ�صابة خطرية فيها �أبعدته عن امليادين ملدة‬
‫طويلة‪.‬‬

‫ت�شكيلـة بالتينيوم غاب عنهـا ثالثـة �أ�سا�س ّييــن‬

‫غاب عن الت�شكيلة الأ�سا�سية لـ بالتينيوم �ستارز النا�شط يف بطولة جنوب �إفريقيا ثالثة العبني‬
‫�أ�سا�سيني‪ ،‬كما مل يظهر مناف�س "اخل�ضر" �أم�س الكثري‪ ،‬وقد �أجرى مدربه خم�سة تغيريات دفعة واحدة‬
‫يف (د‪ )24‬من عمر ال�شوط الأول‪ ،‬وهي التغيريات التي مل تكن مفهومة‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫‪04‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫غـــالم‪" :‬هـذه الرباعيــة مه ّمــة جـــــدا‬
‫ونحــــن جاهــــزون �أمــــــام تــــون�س"‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫ما هو �شعورك و�أنت تلعب �أول مباراة بقمي�ص‬
‫املنتخب الوطني؟‬

‫رغم �أننا واجهنا ناديا ولي�س منتخبا �إال �أنني �سعيد جدا‬
‫ب�أول م�شاركة يل مع املنتخب الوطني و�س�أتذكّ ر هذا اليوم‬
‫مطوال‪ ،‬و�أعتقد �أنها كانت مباراة مفيدة جدا لنا‪� ،‬إذ �سمحت‬
‫لنا بالوقوف على النقائ�ص التي �سنعمل على ت�صحيحها‪ ،‬كما‬
‫مكنت املدرب من تدوين العديد من الأمور الإيجابية‪.‬‬

‫وهل �أنت را�ض ب�ش�أن مردودك ال�شخ�صي يف �أول‬
‫ظهور لك مع "اخل�ضر"؟‬

‫ال ميكن القول �أنني را�ض كل الر�ضا عن �أدائي لأن الأر�ضية‬
‫عرقلتني‪� ،‬إذ وجدت �صعوبة كبرية يف التعامل معها‪ ،‬مع ذلك‬
‫حاولت �أن �أقدم كل ما ا�ستطعت تقدميه و�أف�ضل �أن �أترك احلكم‬
‫على �أدائي للمدرب‪.‬‬

‫الفحو�ص �أثبتت �أنه ُيعاين‬
‫من متدّ د فقط‬

‫املناف�س حمرتف رغم �أن الأمر يتعلق بناد ولي�س منتخبا‪،‬‬
‫ولو �أن الهدف الذي �سجله جاء بركلة جزاء �أعقبت و�ضعية‬
‫ت�سلل‪ ،‬ومع ذلك ال يهمنا لك لأننا �سجلنا �أربعة �أهداف و�أكدنا‬
‫�أن املنتخب يتطور من مباراة لأخرى وهذا ما يبعث على‬
‫التفا�ؤل قبل �إنطالقة "الكان"‪.‬‬

‫وكان احلار�س عز الدين دوخة قد نقل �إىل‬
‫�إحدى العيادات املخت�صة يف طب العظام هنا‬
‫يف رو�ستنبورغ‪ ،‬و�أجرى فح�صا بالأ�شعة على‬
‫يده اليمنى والتي �أظهرت معاناة احلار�س‬
‫احلرا�شي من متدد يف ع�ضلة مع�صم يده اليمنى‪،‬‬
‫وهو ما ت�سبب �أي�ضا يف انتفاخ �أحد �أ�صابع‬
‫يده وا�ضطر �إىل و�ضع �ضمادة‪ ،‬ما حرمه من‬
‫امل�شاركة يف مباراة �أم�س �أمام "بالتينيوم‬
‫�ستارز" اجلنوب �إفريقي‪.‬‬

‫ماذا عن دورك يف خطة لعب املنتخب؟‬
‫مهدي‪.‬ت‬

‫ركزت يف مباراة اليوم �أكرث على دوري الدفاعي‪ ،‬حاولت‬
‫�أن �أن�سق مع حل�سن الذي ذكرين بزميل يل يف �سانت �إتيان يقوم‬
‫بدور حل�سن نف�سه يف املنتخب تقريبا‪ ،‬ال �أنكر �أنني وجدت‬
‫راحتي مع العبني يعرفون لعب الكرة مثل بودبوز والبقية‪.‬‬

‫ال حظنا �أن املدرب حليلوزيت�ش �شجعك كثريا يف‬
‫هذه املباراة‪ ،‬ما تعليقك؟‬
‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫البو�سني ا�ضطر لالعتماد‬
‫على �سيدريك ومبوحلي‬

‫املدرب �شجع كل الالعبني ولي�س فوزي فقط‪ ،‬من الطبيعي‬
‫�أن يحاول م�ساعدتنا نحن اجلدد‪ ،‬لذلك �أ�ستغل الفر�صة لأ�شكره‬
‫على ذلك و�س�أحاول �أن �أكون دوما يف م�ستوى الثقة التي‬
‫ي�ضعها يف‪.‬‬
‫هل ميكن القول �أن املنتخب �صار جاهزا للمباراة‬
‫الأوىل �أمام تون�س؟‬

‫نحن جاهزون و�سنقدم كل ما لدينا لنحقق الفوز بنقاط‬
‫تون�س‪ ،‬لأنها �أف�ضل �سيناريو لدخول املناف�سة قبل مواجهة‬
‫الطوغو ثم كوت ديفوار‪ ،‬املهمة �صعبة لكننا �سرنفع التحدي‬
‫ونكون عند ح�سن ظن ال�شعب اجلزائري‪.‬‬

‫وما هي الأهداف ال�شخ�صية التي ت�سعى لتحقيقها‬
‫يف هذه الدورة؟‬

‫هديف ال�شخ�صي هو امل�شاركة يف �أول مباراة دولية ر�سمية‬
‫مع املنتخب الوطني و�س�أثبت �أنني �أ�ستحق هذه الدعوة‪.‬‬

‫جنمو‪�.‬س‬

‫بزاز‪" :‬ت�سجيل �أربعة �أهداف يرفع كثريا املعنو ّيات قبل لقاء تون�س"‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫دوخة ُي�صاب‬
‫و ُي�ض ّيع مباراة‬
‫"بالتينيوم �ستارز"‬

‫غاب احلار�س عز الدين دوخة عن �آخر‬
‫لقاء ودي للمنتخب الوطني �أم�س‪� ،‬أمام نادي‬
‫"بالتينيوم �ستارز" اجلنوب �إفريقي‪ ،‬ب�سبب‬
‫الإ�صابة التي تعر�ض لها ع�شية �أول �أم�س يف‬
‫�آخر ح�صة تدريبية �أجراها �أ�شبال البو�سني‬
‫حاليلوزيت�ش‪ ،‬و�أحدثت هذه الإ�صابة حالة‬
‫طوارئ داخل بيت "اخل�رض" قبل �أن ت�ؤكد‬
‫الفحو�ص الطبية التي �أجراها دوخة �أم�س‪� ،‬أنها‬
‫لي�ست خطرية وب�إمكانه العودة �إىل جو التدريبات‬
‫ابتداء من ح�صة الغد‪.‬‬

‫ماذا تقول عن املناف�س الذي عرف كيف ي�صل �إىل‬
‫ال�شباك و�سجل عليكم هدفا؟‬
‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫حدث هذا ع�شية �أول �أم�س‪...‬‬

‫قال املهاجم يا�سني بزاز الذي ظهر �سعيدا للغاية �أن الفوز بنتيجة ثقيلة وت�سجيل �أربعة �أهداف‬
‫قبل لقاء تون�س �أمر جيد ويرفع كثريا املعنويات‪ ،‬ووا�صل‪�" :‬أنا �سعيد للغاية بعد عودتي �إىل‬
‫املنتخب والهدف الذي �سجلته �أي�ضا‪ ،‬لقد كانت املواجهة مفيدة كثريا بالن�سبة لنا و�سجلنا فيها ‪4‬‬
‫�أهداف كاملة وذلك جيد قبل لقاء تون�س‪ ،‬مازالت �أمامنا بع�ض احل�ص�ص التدريبية و�سنوا�صل‬
‫العمل فيها بجد حتى نكون على �أمت الإ�ستعداد �ساعة �إنطالق املناف�سة الر�سمية"‬

‫ويف ظل هذه املعطيات اجلديدة التي �أفرزتها‬
‫‪� 24‬ساعة الأخرية التي �سبقت مواجهة "بالتينيوم‬
‫�ستارز"‪� ،‬إ�ضطر حليلوزيت�ش للإعتماد على‬
‫احلار�سني �سيدريك ومبوحلي اللذين �شاركا‬
‫يف مباراة �أم�س‪ ،‬ورغم ذلك �إال �أن البو�سني مل‬
‫يق�ص دوخة من ح�ساباته ويبقى دوما احلار�س‬
‫الثاين يف املنتخب بعد مبوحلي‪ ،‬بعدما �أقنعه يف‬
‫املباراتني الوديتني اللتني �شاركا فيهما �أمام‬
‫البو�سنة وتون�س‪.‬‬

‫احلار�س ثالثة �أيام حتى يح�رض ب�شكل جيد‬
‫ويكون موجودا يف �أوىل مباريات "اخل�رض" يف‬
‫ك�أ�س �إفريقيا للأمم �أمام تون�س الثالثاء القادم‪.‬‬

‫ويف حديث مقت�ضب مع احلار�س عز الدين‬
‫دوخة ع�شية �أم�س‪ ،‬قبل �إنطالق مباراة "بالتينوم‬
‫�ستارز" الودية �رصح لنا قائال‪" :‬ال �أنفي �أنني‬
‫كنت �أرغب يف امل�شاركة خالل هذه املباراة‬
‫الودية‪ ،‬حتى �أقف على مدى جاهزيتي قبل‬
‫انطالق ك�أ�س �إفريقيا للأمم‪ ،‬ولكن الإ�صابة‬
‫�أرادت غري ذلك وهي ق�ضاء وقدر والبد �أن نر�ضى‬
‫به‪ ،‬املهم �أن الفحو�ص �أثبتت �أن �إ�صابتي لي�ست‬
‫خطرية‪ ،‬ومع ذلك رف�ضت املغامرة و�أف�ضل �أن‬
‫�أ�ضيع مواجهة بالتينيوم على �أن تتعقد �إ�صابتي‬
‫�أكرث ف�أكرث"‪.‬‬

‫�سي�ست�أنف تدريباته غدا‬
‫و ُيريح "حاليلوزيت�ش"‬

‫وح�سب ما �أكده اجلهاز الطبي للمنتخب‬
‫الوطني‪ ،‬ف�إن دوخة ال يحتاج �إال ‪� 48‬ساعة راحة‬
‫فقط من �أجل �أن ي�ستعيد عافيته وي�ست�أنف‬
‫تدريباته ب�شكل عادي‪ ،‬وبذلك �سيكون �أمام‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫ك�شف عن تقديره وحبه ملدرب "اخل�ضر"‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫دروغبا‪" :‬مواجهــة اجلزائـــر �ستكـون خا�صـة جـدا‬
‫ب�سبب �إق�صـاء ‪ 2010‬وتواجــــد حليلوزيتـــــ�ش"‬

‫دوخة‪�" :‬إ�صابتي لي�ست‬
‫خطرية و�س�أ�ست�أنف‬
‫تدريباتي هذا ال�سبت"‬

‫�ش‪.‬ع‬

‫دوخة "تالب" بلكاالم وريال‬

‫كانت فرحة حار�س "اخل�ضر" عز الدين‬
‫دوخة عارمة‪ ،‬بعد فوز فريقه احتاد احلرا�ش‬
‫يف ا�ستئناف بطولة املحرتفني بتيزي وزو‬
‫على ح�ساب �شبيبة القبائل‪ ،‬ما جعله يتالعب‬
‫ب�أع�صاب زميله يف املنتخب ريال وبلكاالم‬
‫اللذين كانت خيبتهما �شديدة‪ ،‬حيث خاطبهما‬
‫قائال‪" :‬فزنا عليكم ذهابا و�إيابا املو�سم الفارط‬
‫وتكرر نف�س ال�سيناريو هذا املو�سم‪ ،‬ما يجعل‬
‫الأمور حم�سومة املو�سم القادم و�أنا مت�أكد‬
‫�أن ‪ 6‬نقاط م�ضمونة �أمامكم حتى قبل و�ضع‬
‫الرزنامة اجلديدة"‪.‬‬

‫خ�ص ديديي دروغبا قناة "�أورو�سبور" الفرن�سية بحوار مطول حتدث فيه قائد املنتخب الإيفواري عن ك�أ�س �أمم �إفريقيا املنتظر انطالقها قريبا‪،‬‬
‫حيث تكلم دروغبا عن ف�شل "الفيلة" يف الفوز بالك�أ�س الإفريقية خالل الدورات املا�ضية‪ ،‬كما علق على التحليالت ال�صحفية التي تتوقع لعب‬
‫اجليل الذهبي للكرة الإيفوارية �آخر دورة �إفريقية بـ جنوب �إفريقيا‪...‬‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫وتكلم مهاجم �شنغهاي ال�صيني عن‬
‫املباراة التي تنتظر املنتخب الإيفواري �أمام‬
‫منتخبنا الوطني والتي و�صفها باخلا�صة‬
‫جدا‪ ،‬ومل يرتك دروغبا الفر�صة متر دون‬
‫�أن يثني على العمل الكبري يقوم به مدربه‬
‫�صربي ملو�شي رفقة "الفيلة" منذ توليه مهمة‬
‫تدريب رفقاء يايا توري �شهر ماي الفارط‬
‫خلفا لـ فرون�سوا زاوي‪.‬‬

‫"ك�أ�س �إفريقيا �أهم لقب‬
‫ينق�ص �سجلي"‬

‫و�صنف دروغبا لقب ك�أ�س �إفريقيا ك�أهم‬
‫لقب ينق�ص �سجله الرثي بعد تتويجه بلقب‬
‫رابطة �أبطال �أوروبا املو�سم املا�ضي‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫"هناك العديد من الألقاب التي مل �أنلها بعد‬
‫لكن ك�أ�س �أمم �إفريقيا على ر�أ�س قائمتها‪،‬‬
‫منذ �سنوات ونحن نعمل على التتويج بها‬
‫و�سيكون من اجلميل �أن نتمكن من مل�سها هذه‬
‫املرة"‪ ،‬ومل ينف هداف ت�شيل�سي ال�سابق‬
‫�إمكانية خروج كوت ديفوار خالية الوفا�ض‬
‫من ك�أ�س �أمم �إفريقيا مرة �أخرى‪ ،‬و�أ�ضاف يف‬
‫هذا ال�صدد‪" :‬من املمكن �أن نف�شل هذه املرة‬
‫�أي�ضا لكن نحن واعون ب�ضرورة تقدمي كل‬
‫ما يف و�سعنا حتى ال نندم بعدها‪ ،‬ب�إمكاننا‬

‫التوقف عند الدور الأول كما ميكننا‬
‫املوا�صلة حتى النهاية‪ ،‬هناك مفاج�آت كثرية‬
‫وال ميكن توقع ما �سيحدث"‪.‬‬

‫"اجليل الذهبي لـ كوت‬
‫ديفوار لن ينتهي برحيلي"‬

‫وبدا دروغبا مقتنعا ب�أن دورة جنوب‬
‫�إفريقيا �ستكون �آخر فر�صة له لنيل‬
‫اللقب الإفريقي‪ ،‬فقال‪" :‬قد تكون الدورة‬
‫الإفريقية الأخرية يل‪ ،‬اجلميع يعلم �أننا لن‬
‫نعود �شبابا مرة �أخرى لهذا فطبعة جنوب‬
‫�إفريقيا من املمكن �أن تكون الأخرية"‪ ،‬ويف‬
‫رده عن �س�ؤال حول احلديث الذي يدور عن‬
‫نهاية اجليل الذهبي لـ الفيلة �أ�ضاف قائال‪:‬‬
‫"ال �أظن �أن اجليل الذهبي للكرة الإيفوارية‬
‫�سينتهي مع رحيلي‪ ،‬كما يقول اجلميع‪ .‬هذه‬
‫�ستكون �آخر دورة �إفريقية يل لهذا فهم‬
‫يربطون بني اعتزايل ونهاية هذا اجليل‬
‫باعتباري قائدا له‪ ،‬لكن هناك عدة العبني‬
‫يف املنتخب ب�إمكانهم لعب دورتني �إفريقيتني‪،‬‬
‫ثالث‪� ،‬أربع وحتى خم�س‪� ،‬ستكون النهاية‬
‫بالن�سبة يل لكن هذا اجليل الزال حا�ضرا‬
‫و�سيفوز حتما بالألقاب"‪.‬‬

‫"علينا توخي احلذر‪،‬‬
‫فرت�شيحنا ال يكفـي‬
‫لأجل نيل اللقب"‬

‫وك�شف دروغبا عن تفهمه لو�ضع‬
‫اجلميع منتخب "الفيلة" كمر�شح �أول‬
‫لنيل اللقب‪ ،‬وقال‪" :‬نحن نتواجد يف نف�س‬
‫ظروف دورة ال�سنة املا�ضية‪ ،‬هذا العام‬
‫�ستكون ال�سنغال غائبة لهذا فمن الطبيعي‬
‫�أن نكون املر�شحني للقب‪ ،‬فال ميكننا نفي‬
‫ذلك ومنتخبنا م�صنف الأول �إفريقيا يف‬
‫ترتيب الفيفا‪ ،‬لكن دائما هناك املر�شحون‬
‫وهناك من ينال اللقب‪ ،‬فالرت�شيح ال‬
‫يكفي وحده حل�صد الك�أ�س"‪ ،‬وعن وقوع‬
‫املنتخب الإيفواري يف جمموعة املوت‬
‫رفقة منتخبنا الوطني‪ ،‬تون�س والطوغو‬
‫قال‪" :‬مل يتغري �أي �شيء لهذا علينا �أن‬
‫نكون �أكرث حذرا‪ ،‬ال يجب �أن نفكر يف �أننا‬
‫�سن�صل �إىل النهائي مبا�شرة مثلما فعلنا يف‬
‫الدورة املا�ضية‪ ،‬هذه املرة الأمور �ستكون‬
‫جد �صعبة لأن جميع مبارياتنا مهمة‬
‫وذات طابع خا�ص"‪.‬‬

‫"مباراة اجلزائر �ستكون‬
‫خا�صــة جدا ل�سببيــن"‬

‫و�أكد قائد املنتخب الإيفواري على‬
‫خ�صو�صية املواجهة التي تنتظرهم �أمام‬
‫املنتخب الوطني مبنا�سبة �آخر جولة �ضمن‬
‫دور املجموعات‪ ،‬حيث و�صفها باخلا�صة جدا‬
‫نظرا لذكرى �إق�صائهم املر �أمام "اخل�ضر"‬
‫ولتواجد حليلوزيت�ش �أي�ضا‪ ،‬وقال يف هذا‬
‫ال�ش�أن‪" :‬فعال �سيكون لقاء خا�صا بب�ساطة‬
‫لأنهم قاموا ب�إق�صائنا يف دورة ‪،2010‬‬
‫و�سيكون �أكرث خ�صو�صية لأن مدربهم‬
‫احلايل وحيد حليلوزيت�ش هو مدربنا‬
‫ال�سابق"‪ ،‬وبدا �أن دروغبا يحن كثريا لزمن‬
‫حليلوزيت�ش الذي يكن له الكثري من احلب‬
‫واالحرتام‪ ،‬و�أ�ضاف يف هذا ال�سياق‪�" :‬سبق‬
‫و�أن ق�ضينا مع حليلوزيت�ش �أوقاتا رائعة‬
‫وحلظات جميلة حتى و�إن كانت نهايته‬
‫معنا م�ؤ�سفة‪ ،‬لقد �أحببناه كثريا لذلك‬
‫�سيكون لقا�ؤنا به عاطفيا"‪.‬‬

‫"�سنتبع ن�صائــح ملو�شـــي‬
‫للذهاب بعيدا يف املناف�سة"‬

‫واختتم دروغبا حديثه عن املنتخب‬
‫الإيفواري بالكالم عن مدربه �صربي‬
‫ملو�شي مادحا العمل الذي يقوم به‪ ،‬خا�صة‬
‫و�أنه جنح يف الو�صول بـ الفيلة �إىل ك�أ�س‬
‫�أمم �إفريقيا بعد قيادتهم �إىل حتقيق الفوز‬
‫ذهابا و�إيابا على ال�سنغال يف ت�صفيات‬
‫"الكان"‪ ،‬حيث قال يف هذا ال�صدد‪" :‬الأمور‬
‫ت�سري ب�صفة جيدة مع ملو�شي‪ ،‬لقد اندمج‬
‫مع املجموعة ب�سرعة وقام بفر�ض �أفكاره‬
‫تدريجيا"‪ ،‬وعن املهمة التي تنتظر الدويل‬
‫الفرن�سي ال�سابق مع رفاق دروغبا خالل‬
‫مباريات "الكان" �أ�ضاف هذا الأخري قائال‪:‬‬
‫"لقد كان هدفه الأول ت�أهيلنا �إىل الكان‪،‬‬
‫وبعد قيامنا بهذا �سنبد�أ معا الآن مغامرة‬
‫ك�أ�س �إفريقيا التي نتمنى الو�صول فيها �إىل‬
‫�أبعد دور ممكن بف�ضل ن�صائحه"‪.‬‬

‫�ص‪.‬م‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫�إلتقيناه �أم�س فور و�صولنا �إىل مطار جوهان�سبورغ بـ جنوب �إفريقيا ‪...‬‬

‫‪05‬‬

‫روراوة ّ‬
‫يؤكد أنه وضع ك ّل اإلمكانات ويتمنى التتويج باللّقب القاري‬

‫يف حديث جانبي مبطار جوهان�سبورغ �أم�س اخلمي�س‪ ،‬فور و�صولنا �إىل جنوب �إفريقيا‪ ،‬ظهر رئي�س "الفاف" حممد روراوة‬
‫متفائال بالتح�ضريات التي يقوم بها �أ�شبال املدرب البو�سني وحيد حاليلوزيت�ش‪...‬‬
‫�إذ ك�شف �أن اجلميع واع بامل�س�ؤولية الكبرية امللقاة على عاتقه‪ُ ،‬م�ؤكدا �أن‬
‫امليدان الآن هو الفا�صل بعد �أن مت توفري كل الإمكانات �إىل العنا�رص الوطنية‬
‫قبل حت�سبا ل "الكان"‪.‬‬

‫""ح ّتى ال ّ‬
‫العبون يعرتفوا �أ ّنهم ال يجدون‬
‫هذه الإمكانات يف �أنديتهم"‬

‫توفري الإحتادية كل و�سائل النجاح �إىل املنتخب الوطني �إعتربه رئي�س‬
‫ح�ض فيها رفقاء حل�سن تحُ تم‬
‫"الفاف" واجبا‪ ،‬لكنه مل يخف �أن الظروف التي ُي رّ‬
‫عليهم بذل كل �شيء لأجل حتقيق النتائج املرجوة‪ ،‬وقال روراوة يف هذا ال�صدد‪:‬‬
‫ح�ض فيها املنتخب وحتى الالعبون �أكدوا �أن‬
‫"�أنا جد م�رسور بالظروف التي ُي رّ‬
‫هذه الظروف ال يجدونها حتى يف �أنديتهم‪ ،‬بالتايل ننتظر جميعا �أن ُيحققوا‬
‫مقابل املجهودات التي بذلناها ما هو منتظر منهم"‪.‬‬

‫الرئي�س الذي ال ُيريد ال ّتتويج‬
‫"من هو ّ‬
‫بالك�أ�س!؟‪ ،‬لكن الكرة يف مرمى ال ّ‬
‫العبني"‬

‫وعما ينتظره روراوة من العنا�رص الوطنية بعد �أن ُوفرت لهم كل و�سائل‬
‫النجاح و�إن كان ُيريد التتويج بك�أ�س �إفريقيا‪ ،‬قال‪" :‬من هو رئي�س الإحتادية‬

‫حليلوزيت�ش �صار قليل الكالم مع الالعبني‬

‫غي املدرب وحيد‬
‫مع �إقرتاب �إنطالق نهائيات ك�أ�س �أمم �إفريقيا رّ‬
‫حليلوزيت�ش من طريقة تعامله مع العبيه‪� ،‬إذ �صار قليل الكالم �سواء يف‬
‫الرتب�ص �أو على امليدان خالل التدريبات‪ ،‬والظاهر �أنه قرر �إنتهاج هذا‬
‫الأ�سلوب حتى ال يفر�ض على �أ�شباله �ضغطا �أ�شد‪ ،‬قد ينعك�س على �أدائهم‬
‫�سلبا يف اللقاء املقبل �أمام تون�س‪.‬‬

‫روراوة ّ‬
‫تدخــل لـــــدى‬
‫"الكـــاف" �شخ�ص ّيــــا ‪..‬‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫الذي ال ُيريد �أن يتوج بالك�أ�س الإفريقية!؟‪ ،‬هذه لي�ست �أمنيتي بل �أمنية‬
‫ال�شعب اجلزائري كله‪ ،‬لكن حقيقة امليدان هي الفا�صل‪ .‬نتمنى �أن ُيحالفنا‬
‫احلظ ونحقق النتائج التي نريد‪ ،‬فالكرة الآن يف مرمى الالعبني"‪ ،‬قالها دون‬
‫�أن يظهر الهدف الرئي�سي من هذه امل�شاركة‪.‬‬

‫"منتخبنـا هـو الوحيــد الذي قـدم �إلــى ك�أ�س‬
‫خا�صــــة"‬
‫�إفريقيــــــا يف طائـــــرة ّ‬

‫ودائما يف �سياق توفري الإحتادية اجلزائرية كل عوامل النجاح �إىل‬
‫العنا�رص الوطنية‪ ،‬قال الرئي�س حممد روراوة ُموكدا‪" :‬من هو املنتخب الذي‬
‫جاء �إىل جنوب �إفريقيا يف طائرة خا�صة‪ ،‬ما عدا املنتخب اجلزائري؟… هذا‬
‫يظهر فعال �أننا �أردنا �أن ُنوفر كل �سبل النجاح �إىل هذا املنتخب"‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫روراوة قائال‪" :‬هذه املجهودات التي قمنا بها يف الإحتادية اجلزائرية مل‬
‫تكن ب�أموال الدولة‪ ،‬بل قمنا بجلب التمويل حتى ال نبقى نبحث يف كل مرة‬
‫عن �أموال الدولة اجلزائرية‪ ،‬و�أقول �أن واجبنا قمنا به ونرتك الآن الفريق‬
‫يقوم بواجبه"‪.‬‬

‫ّ‬
‫ظـــل ُي�ؤ ّكد لالعبيــه‬
‫""ح ّتـــى املد ّرب‬
‫�أ ّنهم ُمطالبون ب�أن يكونوا يف امل�ستوى"‬

‫من جهة �أخرى‪ ،‬ك�شف رئي�س "الفاف" �أن خطاب حليلوزيت�ش مع العبيه‬
‫كان هو الآخر مبا�رشا وظل يحثهم عل القيام باملزيد من املجهودات حتى‬
‫يكونوا يف م�ستوى الثقة التي و�ضعت فيهم‪ ،‬فاملنتخب متت تلبية كل طلباته‪،‬‬
‫بالتايل فاخلط�أ ممنوع يف هذه الدورة بالنظر للإمكانات التي ُوفرت والتي‬
‫يوجد فيها املدرب الوطني و�أ�شباله‪.‬‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫روراوة يقف علــى ّ‬
‫كل �صغيــرة وكبيـــرة‬
‫وكل ّ‬
‫ّ‬
‫الطلبــــات ل ّبــاها ب�سرعــة‬

‫ويبدو �أن تلبية رئي�س "الفاف" كل طلبات املدرب الوطني من تغيري‬
‫توقيت املباراة �أمام جنوب �إفريقيا ثم تغيري مكان �إجراء التدريبات‪ُ ،‬يريد‬
‫من خالله روراوة �إقامة احلجة على اجلميع حتى ال ُيقال يف حال حتقيق‬
‫نتائج �سلبية �أن �أ�سباب الإخفاق تعود �إىل �سوء التنظيم‪ ،‬بل يقف رئي�س‬
‫"الفاف" على كل مالحظة يقدمها املدرب الوطني �أو الالعبني لأجل نزع كل‬
‫ذرائع �إخفاق‪ ،‬بدليل �أن رئي�س "الفاف" ظل نهار �أم�س يت�صل ببعثة "اخل�رض"‬
‫بـ رو�ستونربغ" يف ظل �إجتماعاته مع �أع�ضاء "الكاف" بـ جوهان�سبورغ‬
‫وتر ّدد �أنه يت�صل هاتفيا بالبعثة واملناجري العام تا�سفاوت تقريبا كل �ساعة‬
‫لأجل معرفة كل �صغرية وكبرية‪ ،‬ما يوحي �أن رئي�س "الفاف" ُيريد م�شاركة‬
‫ب‪ .‬ر�ضوان‬
‫م�رشّ فة يف ظل وقوفه على توفري كل �رشوط النجاح‪.‬‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫لهذه األسباب غير حليلوزيتش رأيه والجزائر عليها أن تستهدف النهائي ال المربع الذهبي‬

‫الأهــــــــداف والتعـــــــداد ُم�صـــــــاب‬
‫و ُيعانـــــــي مــــن نقــــ�ص املنافــ�ســـة"‬

‫ورغم �أن اجلميع يدرك منذ �أن �أ�رشف البو�سني وحيد‬
‫حليلوزيت�ش على العار�ضة الفنية لـ "اخل�رض"‪� ،‬أن الأهداف التي‬
‫�سطّ رها مع رئي�س "الفاف" حممد روراوة تكمن يف الو�صول �إىل‬
‫الدور ن�صف النهائي‪� ،‬إالّ � ّأن البو�سني وخالل �آخر ندوة �صحفية‬
‫قبيل ال�سفر �إىل جنوب �إفريقيا �سئل عن هذه الأهداف‪ ،‬ف�أكد �أنه‬
‫يف�ضل العمل على املدى البعيد‪ ،‬و�أن الإ�صابات ومعاناة العديد‬
‫من الالعبني من نق�ص املناف�سة ب�سبب الإ�صابات ذاتها‪ ،‬وعدم‬
‫م�شاركة البع�ض الآخر بانتظام مع فرقهم‪ ،‬يجعله غري قادر على‬
‫حتقيق الأهداف خالل النهائيات‪.‬‬

‫ت�صريحاتــــــه �إلــــــــى الفرن�سييــــــــن‬
‫ال�سبب الرئي�سي هو �أبدى خاللهــا طموحــا بالذهـــاب بعيـــدا‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ت�شا�ؤم البو�سني مع الإعالم اجلزائري يف �أر�ض الوطن‪،‬‬
‫�أنّ �أربعــة منتخبــات حتوّ ل �إىل تفا�ؤل ملا تعلق الأمر بت�رصيحاته لو�سائل الإعالم‬
‫الفرن�سية‪ ،‬يف �صورة ت�رصيحاته لوكالة الأنباء الفرن�سية من هنا‬
‫تتد ّرب يف يوم واحد بجنوب �إفريقيا‪ ،‬حيث �أعرب الرجل عن تفا�ؤله بقدرة "اخل�رض"‬

‫ومبا �أن مباريات املجموعة‬
‫الرابعة املقررة الثالثاء �ستكون‬
‫يف يوم واحد وبامللعب نف�سه‪،‬‬
‫�إذ �ستلعب املواجهة الأوىل بني‬
‫كوت ديفوار والطوغو‪ ،‬ثم اللقاء‬
‫الثاين بني منتخبنا الوطني‬
‫ونظريه التون�سي‪ ،‬ف�إن املنتخبات‬
‫الأربعة من حقها التدرب يف‬
‫امللعب الرئي�سي ليلة املباراة‬
‫لت�ضع القرعة املنتخب اجلزائري‬
‫يف ح�صة التا�سعة م�ساءا‪ ،‬لكن‬
‫رف�ض حليلوزيت�ش وروراوة‬
‫جعل هذا الأخري يتدخل‬
‫ليتدرب "اخل�ضر" يف امللعب‬
‫الرئي�سي الذي �سيحت�ضن اللقاء‬
‫يوم الأحد عو�ض يوم الإثنني‪.‬‬
‫ب‪ .‬ر‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫وغي الأهداف التـــي �أعلـن عنهـا ‪...‬‬
‫�صـار �أكثـــر تفــا�ؤال رّ‬

‫"اخل�ضــــــــــــر"‬
‫كالعادة‪ ،‬خ�صّ الناخب الوطني وحيد حليلوزيت�ش الإعالم الفرن�سي بت�صريحات ح�صرية‪ ،‬ك�شف فيها عن رغبته يف الو�صول‬
‫�سيتـد ّربـــــــــون‬
‫�إىل الدّ ور ن�صف النهائي خالل نهائيات ك�أ�س �أمم �إفريقيا التي �ستنطلق غدا ال�سبت‪ ،‬ولن ُن ّ‬
‫ركز على منح الرجل الأولوية للإعالم‬
‫الفرن�سي لأننا �صرنا نعرفه ج ّيدا ب�أنه يُف�ضل �إعالم البلد الذي لعب فيه وعا�ش وال يزال يعي�ش فيه‪..‬‬
‫الرئي�سي‬
‫يف امللعب ّ‬
‫يف وقت ي�ستهرت يف ت�رصيحاته لدى مالقاة الإعالم اجلزائري‪ ،‬وم�سايرتهم ن�سق اللقاء العايل ال�سيما يف املرحلة الثانية‪ ،‬رغم‬
‫هذ الأحـد لأجــل‬
‫على غرار ر ّده �أخريا على �س�ؤال �أحد الزمالء عن عدم �إ�رشاك غالم العمل البدين ال�شاق الذي برجمه لهم على مدار احل�ص�ص التدريبية‬
‫يغي ر�أيه ويت�أكد من قدرة‬
‫تفـادي ال ّتـد ّرب �أمام جنوب �إفريقيا‪ ،‬ب�أنه كان مرتاحا على مقعد البدالء وهو خالل ترب�ص جنوب �إفريقيا‪ ،‬جعله رّ‬
‫ُيغ ّني‪ ،‬لكننا �سرنكّ ز على تغيريه اللهجة التي حتدث بها هذه املرة املنتخب على الذهاب بعيدا يف هذه النهائيات‪.‬‬
‫ليلــــة املبـــاراة �إىل وكالة الأنباء الفرن�سية‪ ،‬مقارنة مبا قاله يف �آخر ندوة �صحفية‬
‫‪ ...‬ومــــن حت�ضريهــــم ال ّنف�ســــي‬
‫عقدها ب�أر�ض الوطن قبيل ال�سفر �إىل جنوب �إفريقيا‪.‬‬
‫علـى ال ّتا�سـعـة‬
‫اجل ّيـــــد لـ "الكـــان"‬
‫برجمت "الكاف" احل�صة يف اجلزائــر قــال‪" :‬ال مُيكنني �أن �أحـدّ د‬

‫التدريبية لـ"اخل�ضر" ليلة‬
‫املباراة �أمام تون�س على ال�ساعة‬
‫التا�سعة ليال يوم الإثنني‬
‫املقبل‪ ،‬وهو ما رف�ضه املدرب‬
‫الوطني وكذا روراوة لبعد‬
‫امل�سافة عن مقر �إقامة "اخل�ضر"‬
‫الذين �سيكونون جمربين‬
‫على القيام مب�سافة ‪ 80‬كلم‬
‫ب�إحت�ساب الذهاب والإياب‬
‫ليلة املواجهة امل�صريية �أمام‬
‫تون�س‪ ،‬وباحت�ساب انتهاء‬
‫احل�صة التدريبة يف حدود‬
‫ال�ساعة العا�شرة ون�صف �إ�ضافة‬
‫للم�سافة التي تبعد من امللعب‬
‫�إىل الفندق‪� ،‬سيجد رفقاء فغويل‬
‫�أنف�سهم جمربين على النوم بعد‬
‫منت�صف الليل لأنهم �سيتناولون‬
‫وجبة الع�شاء يف وقت مت�أخر‪.‬‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫على الذهاب بعيدا يف نهائيات جنوب �إفريقيا ‪ ،2013‬و�أن �أهداف‬
‫مغيا‬
‫املنتخب لن تقل عن الو�صول �إىل الدور ن�صف النهائي‪ ،‬رّ‬
‫بذلك لهجته بني حلظة و�أخرى‪.‬‬

‫مبـــــــاراة جنـــــوب �إفريقيـــــا جعلتـــه‬
‫يتــــ�أ ّكد من جاهزيـــة العبيــــه بدنيــــا‬

‫ويف قراءة لتباين ت�رصيحات حليلوزيت�ش يف اجلزائر‬
‫وت�رصيحاته لوكالة الأبناء الفرن�سية من هنا بجنوب �إفريقيا‪،‬‬
‫وقفنا على الأ�سباب التي جعلت الرجل يتحدث عن الأهداف‬
‫املرة بعدما رف�ض الك�شف عنها يف اجلزائر‪ ،‬لأن‬
‫بالتحديد هذه ّ‬
‫املباراة الو ّدية الأوىل التي لعبها املنتخب �أمام نظريه اجلنوب‬
‫�إفريقي ال�سبت املا�ضي جعلته يقف على جاهزية �أ�شباله‬
‫من الناحية البدنية‪ ،‬فالأداء يومها رغم �أنه مل يكن راقيا من‬
‫الناحية الفنية �إال �أن �صمود العبيه بدنيا ومقاومتهم للمناف�س‬

‫غالم كان مردوده عاديا يف �أول ظهور‬

‫وف�ضال عن جاهزيتهم من الناحية البدنية‪ ،‬ف�إن حليلوزيت�ش‬
‫ت�أكّ د �أي�ضا من جاهزية �أ�شباله من الناحية املعنوية‪� ،‬إذ � ّأن‬
‫الهدوء الذي وفّر لهم يف مركز "بافوكينڤ" على مدار ‪ 12‬يوما‬
‫ق�ضوها فيه منذ و�صولهم �إىل جنوب �إفريقيا يوم الرابع من ال�شهر‬
‫اجليد على هذا احلدث‪ ،‬ما جعل‬
‫اجلاري‪� ،‬سمح لهم بالعمل والرتكيز ّ‬
‫حت�ضريهم النف�سي للموعد الذي ينتظرهم يجري يف �أف�ضل الظروف‬
‫وهو ما وقف عليه البو�سني القريب جدّا منهم‪ ،‬فما كان عليه �إال‬
‫�أن �أطلق ت�رصيحات فيها كل معاين التفا�ؤل بقدرة منتخبنا على‬
‫الو�صول �إىل الدور ن�صف النهائي‪ ،‬وهو الهدف الذي حددته له‬
‫االحتادية منذ �أول يوم اتفقت معه على تدريب املنتخب‪.‬‬

‫�إجتمــاع روراوة بـ حليلوزيت�ش وال ّ‬
‫العبيـن‬
‫�أعـــــــاد البو�سنــــي �إلـــى �صوابـــه‬

‫ما قاله حليلوزيت�ش يف ت�رصيحاته الأخرية لوكالة الأنباء‬
‫الفرن�سية هو عني ال�صواب‪ ،‬وعودته لهذا ال�صواب �ساهمت فيه‬
‫�أ�سباب �أخرى ال تتعلق بجاهزية العبيه من الناحيتني النف�سية‬
‫والبدنية‪ ،‬بل االجتماع الأخري الذي عقده معه رئي�س االحتادية‬
‫حممد روراوة وبالعبيه هو الذي �ساهم يف تغيري لهجة الناخب‪،‬‬
‫حيث �أ�شعرهم الرجل الأول على ر�أ�س الكرة اجلزائرية يومها‬
‫بحجم امل�س�ؤولية امللقاة على عاتقهم‪ ،‬وطالبهم ب�رضورة رفع‬
‫التحدي لتحقيق الأهداف املن�شودة ما دامت كل ظروف التح�ضري‬
‫مواتية لذلك‪ ،‬وهي ر�سالة فهم حليلوزيت�ش فحواها‪ ،‬ف�أيقنوا رفقة‬
‫العبيه �أن كل الظروف التي هيئت لهم ال ميكنها �سوى �أن جتربهم‬
‫على الو�صول �إىل املربع الذهبي‪ ،‬وهو ما �أدىل به حليلوزيت�ش‪.‬‬

‫حتـــى �إ�صــــرار روراوة يف ت�صريحاتــه‬
‫بــ�أنّ "اخل�ضـــر" �سيلعبـــــــون ن�صف‬
‫ال ّنهائــي جعلــــه يرتاجــــع‬

‫ومل يكن اخلطاب الذي �ألقاه روراوة على البو�سني والالعبني‬
‫خالل الإجتماع الأخري بـ "بافوكينڤ"‪ ،‬الوحيد الذي �ساهم يف‬
‫تغيري البو�سني لهجته الت�شا�ؤمية �إىل التفا�ؤل‪ ،‬لأن الرجل املر�شح‬
‫خلالفة نف�سه على ر�أ�س "الفاف" قالها ب�صوت عال خالل �إحدى‬
‫ندواته ال�صحفية‪ّ � ،‬إن "اخل�رض" لن ير�ضوا �إال بالو�صول �إىل الدور‬

‫قادير �سجل هدفا وميكن انتظار منه الكثري �أمام تون�س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫ن�صف النهائي‪ ،‬و�إ�رصاره على جت�سيد هذا الهدف جعل حليلوزيت�ش‬
‫يقتنع ب�أنه ال مفر من حتقيق الأهداف التي �سطرت له‪.‬‬

‫اجلزائـر ُتريد ال ّنهائــي لأن الدور ن�صــف‬
‫النهائـــــي حققتـــــه يف عهــــد �سعــــدان‬

‫ما قاله حليلوزيت�ش و�إ�رصار روراوة على بلوغ الدور ن�صف‬
‫النهائي منطقي �إىل �أبعد احلدود‪ ،‬لأن اجلزائر ب�سمعتها ال ميكنها‬
‫�سوى �أن تطمح للو�صول �إىل هذا الدور على الأقل‪ ،‬بل �إن اجلزائر‬
‫عليها �أن تطمح هذه املرة للو�صول �إىل الدور النهائي ومل ال‬
‫العودة بالتاج الإفريقي؟ مبا �أن املنتخب يف عهد الناخب ال�سابق‬
‫رابح �سعدان يف دورة �أنغوال و�صل �إىل الدور ن�صف النهائي‪،‬‬
‫ولوال احلكم البينيني "كويف كوجيا" الذي �أق�صانا �أمام منتخب‬
‫م�رص لو�صل �إىل الدور النهائي‪ ،‬لذلك ف�إن هذا املنتخب الذي تدعم‬
‫بخرية الالعبني من طينة فغويل‪ ،‬غالم وغريهما‪ ،‬و�صار يح�رض‬
‫يف حتفة من املراكز كمركز "بافوكينڤ" ناهيك عن كل الظروف‬
‫التي و�ضعتها "الفاف" حتت ت�رصفه‪ ،‬ت�ضعه (املنتخب) �أمام‬
‫الأمر الواقع وجتربه على الطموح للو�صول �إىل الدور النهائي‪.‬‬

‫ت�صريحـــــــات البو�سنـــــي �س ُتطمئـــن‬
‫اجلمهـــــــور اجلزائـــــــري‬

‫والأهم �أن ت�رصيحات الناخب الوطني �ستعيد التفا�ؤل للجميع‬
‫�أياما قليلة قبيل نهائيات ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪ ،‬و�ستعيد الأمل‬
‫باخل�صو�ص للجمهور اجلزائري الذي ت�شاءم لت�رصيحاته �سابقا‪،‬‬
‫املتو�سط الذي ظهر به املنتخب الوطني يف لقاء‬
‫ومن امل�ستوى‬
‫ّ‬
‫جنوب �إفريقيا الودي‪ ،‬ومن حقه الآن �أن يتفاءل خريا بقدرة‬
‫"اخل�رض" على الو�صول �إىل �أبعد دور يف هذه الدورة‪ ،‬ومل ال تكرار‬
‫�سيناريو زامبيا يف دورة غينيا اال�ستوائية والغابون �سنة ‪2012‬؟‬

‫الأن�صار دائما يف املوعد رغم قلتهم هذه املرة‬

‫عدالن‪� .‬ش‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫‪06‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫يف �إنتظــار و�صــول الطوغــو‪...‬‬

‫تون�س وكوت ديفــوار ي�صــــالن "رو�ستنبـــورغ"‪ ،‬حــرب اجلو�س�ســــة‬
‫تنطلــــق و"اخل�ضـــر" يدخلـــون يف �أجـــــواء ك�أ�س �أمــــم �إفريقــــيا‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫�إلتحق مناف�سا املنتخب الوطني يف ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪ ،‬منتخب كوت ديفوار واملنتخب التون�سي‬
‫ال�شقيق مبدينة رو�ستونبورغ‪ ،‬وذلك �أول �أم�س و�أم�س على التوايل‪..‬‬
‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫ومع و�صولهما (يف انتظار و�صول الطوغو الذي‬
‫كان منتظرا م�ساء �أم�س لكنه ت�أخر وقد يتعر�ض �إىل‬
‫عقوبة) ميكن القول �إن ك�أ�س �إفريقيا انطلقت قبل‬
‫وقتها الأ�صلي‪� ،‬إذ اندلعت املناف�سة وحرب اجلو�س�سة‬
‫بني املنتخبات‪ ،‬والكل يعمل جاهدا لتح�ضري نف�سه‬
‫وتخطي الدور الأول‪ ،‬خا�صة "اخل�رض"‪.‬‬

‫حرب اجلو�س�سة �إنطلقت واجلميع‬
‫"غالق" على نف�سه ب�إحكام‬

‫ومع و�صول ‪ 3‬منتخبات انطلقت حرب اجلو�س�سة‬
‫يف جنوب �إفريقيا‪� .‬إذ ي�سعى كل ناخب للح�صول على‬
‫معلومات كافية عن املنتخبات املناف�سة‪ ،‬لتح�ضري‬
‫اخلطة املثالية والت�شكيلة املنا�سبة للإطاحة بها‪،‬‬
‫لذلك �أغلق كل منتخب على نف�سه جميع املنافذ‬
‫ب�إحكام حتى ال ت�رسب معلومات عنه ويح�صل عليها‬
‫مناف�سوه‪ ،‬وليبقى كل �شيء م�ستورا �إىل غاية انطالق‬
‫املباريات الر�سمية ملفاج�أة املناف�سني‪.‬‬

‫حتى احلرب النف�سية‬
‫�أي�ضا �إنطلقت مع و�صول‬
‫الأن�صار وال�صحفيني‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫ولي�ست حرب اجلو�س�سة بني املنتخبات التي‬
‫انطلقت فقط‪ ،‬فاحلرب النف�سية اندلعت هي �أي�ضا‬
‫خا�صة مع توافد الأن�صار والإعالميني الذين قدموا‬
‫من �شتى البلدان لتغطية مناف�سة ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪.‬‬
‫واجلميع ال يتحدث �إال بلغة الفوز والت�أهل وهو الذي‬
‫مل�سناه هنا يف رو�ستنبورغ‪ ،‬التي تعرف حركة مل‬
‫ت�شهدها يف الأيام القليلة املا�ضية قبل حلول جميع‬
‫املنتخبات بها‪ ،‬وميكن القول �إن املدينة دخلت ر�سميا‬
‫�أجواء املناف�سة بعد �أن كان الهدوء خميما عليها‪.‬‬

‫ال�صحفي يعترب جا�سو�سا‬
‫واحلذر منه مطلوب‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫احل�ص�ص التدريبية دون جمهور ومينع منعا باتا‬
‫دخول الغرباء �سواء رجال الإعالم �أو غريهم‪ .‬وحتى‬
‫الالعبون تلقوا تعليمات بتجنب رجال ال�صحافة‬
‫وعدم احلديث عما يدور داخل الفندق واملركب‪.‬‬

‫مباراة "بالتينيوم" دون جمهور‬
‫لهذه الأ�سباب‬

‫وفيما يخ�ص املباراة الودية الثانية التي لعبها‬
‫منتخبنا الوطني �سهرة �أم�س �أمام نادي "بالتينيوم‬
‫�ستار"‪ ،‬فقد �شدد الناخب الوطني "حليلوزيت�ش" على‬
‫برجمتها دون جمهور و�أغلق الباب �أمام اجلميع‪،‬‬
‫خا�صة بعد بداية قدوم املنتخبات املناف�سة خوفا‬
‫من �أن تر�سل جوا�سي�سها ملعاينة الت�شكيلة الوطنية‪،‬‬
‫ملعرفة نقاط قوتها و�ضعفها وت�سهل عليها املهمة‬
‫�أثناء مواجهة "اخل�رض"‪.‬‬

‫ال�ضغط يرتفع من يوم لآخر‬
‫واجلميع على الأع�صاب‬

‫وبد�أ ال�ضغط يرتفع يوما بعد يوم و�أ�صبح اجلميع‬
‫يعي�ش على الأع�صاب‪ .‬وي�سعى الناخب الوطني‬
‫"حليلوزيت�ش" قدر الإمكان لإبعاد العبيه عن ال�ضغط‪،‬‬
‫عن طريق احلديث معهم وممازحتهم ومطالبتهم بعدم‬
‫االحتكاك مع العبي املنتخبات الأخرى‪� .‬أما فيما‬
‫يخ�ص القائد حل�سن وزمالئه فهم كذلك ي�سعون قدر‬
‫امل�ستطاع لالبتعاد عن ال�ضغط‪ ،‬والرتكيز على عملهم‬
‫فقط حتى يوا�صلوا جتهيز �أنف�سهم وليكونوا على �أهبة‬
‫اال�ستعداد �ساعة انطالق املناف�سة‪.‬‬

‫"اخل�ضر" يدخلون �أجواء ك�أ�س �أمم‬
‫�إفريقيا بعد �أ�سبوعني من الهدوء‬

‫ومل�سنا من العبي منتخبنا الوطني �أنهم دخلوا‬
‫فعال يف �أجواء املناف�سة‪ .‬وقد بدا ذلك من مالحمهم‬
‫وتركيزهم ال�شديد على �أمل الت�ألق يف هذه الدورة‪.‬‬
‫يذكر �أن منتخبنا الوطني هو �أول من و�صل �إىل جنوب‬
‫�إفريقيا و�أجرى فيها ترب�ص دام �أ�سبوعني مبركز‬
‫"بافوكينغ"‪ ،‬قبل �أن يغادره ويلتحق بفندق "كوان‬
‫ماريتان" الذي يقع يف منطقة معزولة ي�صعب على‬
‫هـ‪ .‬م‬
‫ ‬
‫اجلميع اخرتاقها‪.‬‬

‫ومع قدوم جميع املنتخبات وانطالق حرب‬
‫املناف�سة واجلو�س�سة‪� ،‬أ�صبح ال�صحفي يعترب جا�سو�سا‬
‫�أي�ضا‪ ،‬مبا �أنه ي�سعى جلمع �أكرب قدر من املعلومات‬
‫عن منتخبه لتزويد املتتبعني به‪ .‬كما �أ�صبح عمل‬
‫ال�صحفيني �أي�ضا متعبا للغاية‪� ،‬إذ تربمج خمتلف‬
‫عك�س ّ‬
‫كل املنتخبات التي ّ‬
‫تنقلت بعد ‪ 9‬جانفي‪...‬‬

‫تون�س ترفـــ�ض �إجراء ندوة �صحف ّيـة يف مطـار‬
‫"جوهان�سبــورغ" و ُتثيــــر غ�ضب ّ‬
‫املنظميــــن‬

‫تبعا لقرار رئي�س اجلامعة التون�سية لكرة القدم‬
‫اجلري برف�ضه احلديث مع و�سائل الإعالم‬
‫وليد ّ‬
‫اجلزائرية و�أي�ضا طلبه من الالعبني من احلديث‬
‫مع �أي �إعالمي بعد و�صولهم �إىل جوهان�سبورغ‪،‬‬
‫ف�إن تعنت ورف�ض املنتخب التون�سي احلديث �أم�س‬
‫مع و�سائل الإعالم قبل �أن نتمكن نحن بعدها من‬
‫اجلري‬
‫حماورة بع�ض الالعبني و�صل �إىل غاية رف�ض ّ‬
‫تن�شيط مدربه الطرابل�سي وقائد املنتخب لندوة‬
‫�صحفية يف املطار‪ ،‬وهذا بعد �أن تعود املنظمني‬
‫على القيام بذلك مع كل املنتخبات امل�شاركة يف‬
‫الدورة والتي و�صلت جوهان�سبورغ بعد يوم ‪9‬‬
‫جانفي الفارط موعد فتح مركز ال�صحافيني هناك‪.‬‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫خا�صة جدّ ا ولي�ست �شبيهة بـ تون�س‬
‫املغرب واجلزائر حالة ّ‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫حتجج بتعب الطرابل�سي وال ّ‬
‫العبني رغم �إحلاح م�س�ؤويل ال ّتنظيم‬
‫اجلري ّ‬
‫ّ‬

‫وح�سب منظمي الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم الذي يقومون يف مطار جوهان�سبورغ بتنظيم و�صول‬
‫املنتخبات وكذا الندوات ال�صحفية التي تن�شط هناك‪ ،‬فال منتخب من املنتخبات الع�رشة التي و�صلت �إىل‬
‫جوهان�سبورغ حتى يوم �أم�س بعد تاريخ ‪ 9‬جانفي‪ ،‬والتي ي�ستثنى منها البلد املنظم جنوب �إفريقيا‪ ،‬اجلزائر‬
‫واملغرب التي تنقل منتخبيهما �إىل جنوب �إفريقيا يف الأ�سبوع الأول من ال�شهر اجلاري (قبل ال�رشوع يف عقد هذه‬
‫الندوات ال�صحفية)‪ ،‬ي�ضاف �إليهما �إثيوبيا والطوغو اللذين مل ي�صال حتى �سهرة �أم�س‪ ،‬رف�ضوا عقد ندوة �صحفية‪.‬‬
‫وحتجج رئي�س اجلامعة التون�سية لكرة القدم وليد اجلري بحالة التعب التي كان عليها املدرب �سامي‬
‫الطرابل�سي والعبوه بعد �سفرهم من "دبي" �إىل جوهان�سبورغ رغم �إحلاح م�س�ؤويل التنظيم عليه‪ ،‬م�ستدلني‬
‫املثال باملنتخب النيجريي الذي و�صل �أم�س �أي�ضا قادما من باري�س وقاطعا �سفرية دامت �أزيد من ‪10‬‬
‫�ساعات‪ ،‬لكن هذا مل مينع مدربه "�ستيفان كي�شي" وقائده "يوبو" من احلديث مطوال مع و�سائل الإعالم‪ ،‬يف‬
‫ت‪ .‬مهدي‬
‫ ‬
‫وقت �أن �سفرية املنتخب التون�سي دامت ‪� 6‬ساعات فقط‪.‬‬

‫ال ّتـــــــراوي‪:‬‬
‫"ال يجـــــــب‬
‫�أن ُنعطي لقاء‬
‫اجلزائر �أكـرث‬
‫من قيـــــــمته‬
‫وحظــــــــوظ‬
‫املنتخـــــــبات‬
‫الأربــــــــــعة‬
‫مت�ســــــاوية"‬

‫خالفا ملا حدث مع نيجرييا وحتى "اخل�ضر"‪..‬‬

‫تونـــ�س ت�صــــل �إلـــى "رو�ستنــــبورغ" يف �صــــمت‬
‫ومعنــو ّيات ال ّ‬
‫العبــني ال تبـــدو يف �أفــ�ضل حـــال‬

‫حل م�ساء �أم�س املنتخب التون�سي �إىل جنوب �إفريقيا‪ ،‬حيث و�صلت البعثة التي تنقلت من مدينة "دبي"‬
‫الإماراتية‪� -‬أين �أجرت ترب�صها الإعدادي الأخري هناك ولعبت خالله �آخر لقاء ودي يوم الأحد الفارط‬
‫�أمام غانا وخ�سرتته بنتيجة ‪� -2/4‬إىل جوهان�سبورغ عرب رحلة عادية خلطوط "الإمارات للطريان" يف متام‬
‫ال�ساعة ‪ ،16:25‬وهذا بعد ‪� 6‬ساعات و‪ 01‬دقائق من الطريان‪..‬‬
‫وهو ما مل يتعب كثريا الالعبني خا�صة �أن ال�سفرية انطلقت يف‬
‫متام ال�ساعة العا�شرة وربع �صباحا‪ ،‬ولو �أنه كان يف انتظارهم‬
‫بعد التحاقهم مبطار "�أوليفر طامبو" بـ جوهان�سبورغ �سفر �إىل‬
‫مدينة رو�ستنبورغ التي تبعد عن املطار بحوايل ‪ 130‬كلم‪.‬‬

‫ع�ضو باجلامعة ال ّتون�س ّية يف الإ�ستقبال‬
‫وعائلة مك ّونة من ‪� 4‬أفراد فقط‬

‫وكان يف ا�ستقبال املنتخب التون�سي يف مطار جوهان�سبورغ‬
‫�شهاب بلخريية الذي ي�شغل تقريبا املن�صب الذي ي�شغله‬
‫ّ‬
‫ح�ضر و�صول‬
‫تا�سفاوت مع املنتخب الوطني‪ ،‬فهذا الأخري‬
‫الالعبني �إىل فندق "�إنتري �إي�ست" الذي �سيقيمون به يف‬
‫رو�ستنبورغ طيلة تواجدهم فيه قبل ‪� 4‬أيام من الالعبني‬
‫والطاقم الفني والإداري للمنتخب‪ ،‬و�إىل جانبه ح�ضر فقط‬
‫‪ 4‬منا�صرين وهم من عائلة واحدة (�أب �أم وبنتني �صغريتني)‬
‫�إىل املطار ال�ستقبال الوفد‪ ،‬يف �صورة تركت اجلميع م�ستغربا‬
‫خا�صة �أن الع�شرات من الأن�صار على الأقل كانوا يف ا�ستقبال‬
‫كل املنتخبات الوافدة �إىل جوهان�سبورغ‪.‬‬

‫"الوطن ّية ‪ "1‬و"�شم�س �أف‪� .‬أم" من‬
‫تواجدتا يف املطار من الإعالم ال ّتون�سي‬

‫و�إذا كان ما ال يقل عن ‪� 12‬صحفيا جزائريا كانوا يف مطار‬
‫جوهان�سبورغ لتغطية و�صول املنتخب التون�سي الذي �سيكون‬
‫مناف�س زمالء فغويل يف �أول لقاء يف "الكان"‪ ،‬ف�إن املفاج�أة‬
‫�صنعتها و�سائل الإعالم التون�سية التي قاطعت تغطية‬
‫و�صول منتخبها لأ�سباب مل نتمكن من معرفتها‪� ،‬إذ مل يح�ضر‬
‫�إال �صحفي ومعه م�صور كامريا من قناة "الوطنية ‪� "1‬إىل‬
‫جانب �صحفي وم�صور من �إذاعة "�شم�س �أف �أم"‪ ،‬وهو ما �أعطى‬
‫الإنتباه للحميع وك�أن املنتخب اجلزائري هو من و�صل م�ساء‬
‫�أم�س �إىل جوهان�سبورغ ولي�ست تون�س‪.‬‬

‫اجلري رف�ض �أ�سئلة اجلزائر ّيني‬
‫ّ‬
‫ومنع العبي تون�س من ال ّت�صريحات‬

‫املنتخب التون�سي الذي ح�ضر من "دبي" الإماراتية رفقة‬
‫امل�س�ؤول الأول عن اجلامعة التون�سية لكرة القدم وليد‬
‫اجلري �أدىل بت�صريحات لو�سائل الإعالم التي ح�ضرت �إىل‬
‫ّ‬
‫هناك‪ ،‬و�إن كان الأمر عاديا ف�إن الغري عادي يف كل هذا هو‬

‫�أن هذا الأخري رد فقط على الأ�سئلة التي طرحها عليه‬
‫ال�صحافيون التون�سيون الذين كانوا موجودين يف املطار‪،‬‬
‫راف�ضا الإجابة على �أ�سئلة ال�صحافة اجلزائرية وفر مبا�شرة‬
‫من مكانه بعد �أن توجه �إليه �أحد الزمالء وف�ضل العودة �إىل‬
‫قاعة كان فيها العبوه‪ ،‬وهناك طلب منهم عدم احلديث مع‬
‫و�سائل الإعالم اجلزائرية‪.‬‬

‫الطرابل�سي �أي�ضا رف�ض احلديث‬
‫معنا وحتدّ ث مع ال ّتون�س ّيني‬

‫ويف ت�صرف غريب جدا‪ ،‬ف�ضل مدرب املنتخب التون�سي طلب‬
‫ال�صحافيني اجلزائريني باحلديث معهم �أو على الأقل تقدمي‬
‫انطباعات بخ�صو�ص ال�سفرية التي قادت �أ�شباله من دبي �إىل‬
‫جوهان�سبورغ‪� ،‬إذ اعتذر لطلبنا (الهدّ اف) بلباقة كبرية قبل‬
‫�أن نكت�شف دقائق بعدها �أنه يجري حوارا مع �صحفي التلفزة‬
‫التون�سية (الوطنية ‪ ،)1‬وهنا طلبنا منه تو�ضيحات على �سبب‬
‫رف�ضه مع ال�صحافة اجلزائرية‪ ،‬ليكتفي بالقول �أنه �سيتحدث‬
‫�إلينا يف الأيام القادمة و�أن املوعد �سيمكن لنا التعرف عليه يف‬
‫املوقع الر�سمي للجامعة التون�سية لكرة القدم‪.‬‬

‫ال ّ‬
‫أ�صر‬
‫العبون تفاج�أوا وبع�ضهم � ّ‬
‫على احلديث معنا رغم ّ‬
‫كل �شيء‬

‫من جهتهم‪ ،‬تفاج�أ العبو املنتخب التون�سي الذين بالإ�ستقبال‬
‫البارد الذي حظيوا به �أم�س يف مطار جوهان�سبورغ �أين كان‬
‫يف ا�ستقبالهم و�سيلتان �إعالميتان من بلدهم فقط‪� ،‬إىل جانب‬
‫�أ�سرة �صغرية ومنا�صر تنقل من "دبي" معهم يف الرحلة‬
‫اجلري الذي‬
‫نف�سها‪ ،‬كما تفاج�ؤوا من خرجة رئي�سهم وليد‬
‫ّ‬
‫طلب منهم عدم احلديث‪ ،‬فال �أمين عبد النور‪ ،‬وال ع�صام‬
‫جمعة وال �صابر خليفة وال يو�سف امل�ساكني قبلوا طلباتنا يف‬
‫البداية باحلديث معهم‪ ،‬رغم �أننا تعودنا يف املرات ال�سابقة‬
‫التي نتنقل فيها �إىل تون�س لتغطية ن�شاطات منتخب "ن�سور‬
‫قرطاج" �أن جند ترحابا من ه�ؤالء الذين ال يرف�ضون �أي‬
‫طلب لنا‪ ،‬غري �أن الأمر كان معاك�سا متاما هذه املرة‪ ،‬قبل �أن‬
‫يخلط احل�سابات جمدي الرتاوي الذي قبل احلديث معنا بعد‬
‫تردد كبري‪ ،‬لي�سلك طريقه العبون �آخرون كانوا خلفه وقبلوا‬
‫�إجراء حوارات معنا �ستطالعونها يف الأيام القادمة‪.‬‬
‫ت‪ .‬مهدي‬

‫عاد ّ‬
‫ككل ال ّلقاءات والأح�سن �سيفوز"‬
‫الهي�شري‪�" :‬ضغط لقاء اجلزائر ٍ‬

‫�أكد مدافع الرتجي الريا�ضي وليد الهي�شري يف ت�صريحات �أدىل بها لو�سائل الإعالم الوطنية �أم�س مبا�شرة بعد و�صول منتخب‬
‫بالده �إىل مطار "�أوليفري طامبو" الدويل بـ جوهان�سبورغ‪� ،‬أن تفكري الالعبني الآن �سيزداد بعد الو�صول �إىل جنوب �إفريقيا على‬
‫نهائيات ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪ ،‬مادام العد التنازيل للدورة انطلق الآن‪ ،‬قبل �أن ي�ضيف‪" :‬لقد قمنا بتح�ضريات يف امل�ستوى وعملنا‬
‫كثريا �سواء يف اجلانب البدين �أو التقني ولعبنا ‪ 4‬لقاءات كاملة‪ ،‬و�أت�صور حاليا �أن موعد احل�سم قد حان جلميع املنتخبات‬
‫مبا فيها نحن… بالن�سبة للقائنا الأول �أمام اجلزائر �أعتربه �شخ�صيا لقاء عاديا ككل اللقاءات التي �سنلعبها يف الدور الأول‪،‬‬
‫ولهذا ال ميكنني احلديث عن �ضغط �إ�ضايف �أو �أي �شيء من هذا القبول‪� ،‬صحيح �أن املنتخبني يتعارفان جيدا لأن اللقاء لقاء‬
‫بيم جارين وقد يلعب يف جزئيات �صغرية‪ ،‬لكن امل�ؤكد �أن اللقاء لن يكون م�صرييا لأي منتخب من الإثنني لأن �أي واحد قد‬
‫يخفق فيه لديه لقاءين �آخرين للتدارك‪ ،‬ولهذا �أجدد الت�أكيد �أن اللقاء لي�س م�صرييا لكنه هام‪ ،‬ومن الوا�ضح �أن من �سيفوز به‬
‫�سيخطو خطوة عمالقة نحو الت�أهل ومن جهتي �أمتنى �أن يعود الفوز للأح�سن"‪.‬‬

‫�أهال جمدي… كيف الأحوال؟‬

‫بخري واحلمد هلل‪ ،‬لكن �أعذروين لقد منعونا من احلديث مع و�سائل الإعالم و�إجراء حوارات‬
‫دون موافقة املكلف بالإعالم على م�ستوى اجلامعة (يق�صد اجلامعة التون�سية لكرة القدم)‪.‬‬
‫ال�سفريّة ّ‬
‫ال�شاقة حتما التي‬
‫لكن نحن نودّ فقط الإطمئنان على حالكم بعد ّ‬
‫قمتم بها من "دبي" �إىل جوهان�سبورغ…‬

‫ال �أخفي عليكم �أننا متعبني قليال‪ ،‬لكن احلمد هلل الأجواء التي خلقناها يف الطائرة بني‬
‫الالعبني �أن�ستنا تعب ال�سفر وجعلتنا نق�ضي وقتا ممتعا‪ ،‬وهذا يف انتظار الإنطالق يف الأمور‬
‫الأكرث جدية الآن بعد و�صولنا �إىل جنوب �إفريقيا‪.‬‬

‫خا�صة و�أنّ موعد لقاء اجلزائر ‪ -‬تون�س مل تعد تف�صلنا‬
‫هذا �أمر يبدو �أكيدا‬
‫ّ‬
‫عنه �إ ّ‬
‫ال ‪� 5‬أيّام (احلوار �أجري م�ساء �أم�س)؟‬

‫فعال‪ ،‬بعد �أن �أنهينا الرتب�صات الثالثة التي قمنا بها بني دبي‪ ،‬الدوحة و�أبو ظبي‪ ،‬مل يبق‬
‫�أمامنا وقت طويل للدخول يف معرتك املناف�سة احلقيقة وهي فعاليات ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪،‬‬
‫و�سنحاول �أن ن�ستغل الأيام الأربعة �أو اخلم�سة التي تف�صلنا عن موعد �أول مباراة لنا �أمام‬
‫اجلزائر لو�ضع �آخر اللم�سات حتى نكون بحول اهلل يف �أف�ضل لياقة ممكنة يوم موعد اللقاء‪.‬‬
‫ماذا تقول عن ال ّتح�ضريات التي قمتم بها ا�ستعدادا لـ "الكان"؟‬

‫احلمد هلل قمنا بتح�ضريات يف امل�ستوى و�سط ظروف جيدة‪� ،‬إذ عملنا كثريا وحاولنا رفع‬
‫لياقتنا وخلق ان�سجام �أكرب بيننا الالعبني من خالل لعب ‪ 4‬لقاءات ودية‪ ،‬و�أت�صور �أن املدرب‬

‫الوطني خرج بعدة نقاط �إيجابية وحتما �أخرى �سلبية �سنحاول جميعا على معاجلتها حتى‬
‫نكون يف �أمت اجلاهزية يوم بداية املناف�سة‪.‬‬

‫ب�صراحة هل بد�أمت ال ّتفكري يف لقاء اجلزائر؟‬

‫ال‪ ،‬مل نفكر يف الرتب�صات الإعدادية التي قمنا بها لتح�ضري هذه "الكان" �إ ّال يف كيفية‬
‫جتهيز �أنف�سنا حتى نكون يف �أف�ضل حال ممكن عند موعد بداية املناف�سة‪ ،‬الآن من امل�ؤكد �أن‬
‫موعد اقرتاب لقاء اجلزائر يجعلنا نفكر فيه‪ ،‬لكن هذا ال مينعني من الت�أكيد �أن هذا اللقاء هو‬
‫واحد من اللقاءات الثالثة �سنلعبها يف الدور الأول‪ ،‬ومن الواجب �أن ال نعطيه �أكرث من قيمته‪.‬‬
‫لكن ال ّلقاء بر�أي �أ�صحاب الإخت�صا�ص يبدو م�صرييّا يف ك�سب ت�أ�شرية ال ّت�أهّ ل‪،‬‬
‫الربع ال ّنهائي قد تبدو حم�سومة ملنتخب‬
‫ّ‬
‫خا�صة �أنّ بطاقة العبور الأوىل �إىل ّ‬
‫"كوت ديفوار" الذي ي�ضم يف �صفوفه عدة العبني كبار…‬

‫هذا يبقى كالم وامليدان �سيكون �أمر �آخر‪ ،‬نحن لن ننظر �إىل هذه الأمور من هذه‬
‫الزاوية و�سنلعب كل لقاءاتنا دون التفكري يف ا�سم �أو حجم املناف�س‪ ،‬و�شخ�صيا �أرى حظوظ‬
‫املنتخبات الأربعة مت�ساوية‪.‬‬

‫ب�صراحة �أال ت�شعرون ّ‬
‫بال�ضغط مع موعد اقرتاب لقاء اجلزائر؟‬

‫ال ن�شعر ب�أي �ضغط‪ ،‬لكننا نفكر يف ما ينتظرنا ونفكر يف كيفية ت�أدية دورة م�رشفة يف‬
‫ال�صورة التي ينتظرها م ّنا جمهورنا وهذا هو الأهم… (هنا يتدخل م�س�ؤول من املنتخب‬
‫التون�سي ومينع الالعب من موا�صلة حديثه معنا)‪.‬‬

‫حاوره يف مطار جوهان�سبورغ‪ :‬ت‪ .‬مهدي‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫ال ّ‬
‫العبون دخلوا يف �إ�ضراب جديد و�ألغوا ّ‬
‫تنقلهم‬

‫ّ‬
‫الطوغـو لـم ت�صـل ح ّتى �سهرة‬
‫�أمـ�س �إلـى جنوب �إفريقيا و ُم ّ‬
‫هددة‬
‫بعقوبــات قا�سيـــة مــن "الكــاف"‬

‫خالفا لكل التوقعات‪ ،‬مل ي�صل �إىل غاية‬
‫�ساعة مت�أخرة من �سهرة �أم�س منتخب الطوغو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‪ ،‬وهو ما طرح الكثري من‬
‫الت�سا�ؤالت وجعل زمالء "�آديبايور" يف‬
‫ورطة حقيقية ومهددين بعقوبات �صارمة‬
‫من قبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم‬
‫كما �أكده م�صدر م�س�ؤول من هذه الأخرية‬
‫�أم�س لـ "اله ّداف"‪� ،‬إذ �أو�ضح لنا �أن املنتخب‬
‫الذي يدربه الفرن�سي "ديديي �سيك�س" لن‬
‫ينجو من مقل�صة هي�أة عي�سى حياتو الآن‬
‫حتى �إن ح�رض نهار اليوم �أو غدا‪.‬‬

‫ح ّتى �إثيوبيا مل ت�صـــــل‬
‫�إىل غاية �سهـرة �أمـــ�س‬
‫والعقوبات �ستكون مال ّية‬

‫ولي�س منتخب الطوغو فقط الذي مل ي�صل‬
‫بعد �إىل جنوب �إفريقيا‪ ،‬بل منتخب �إثيوبيا‬
‫بدوره مل يحل مبطار "حوهان�سبورغ" �إىل‬
‫غاية ال�ساعة العا�رشة من �سهرة �أم�س‪ ،‬وهو‬
‫ما جعل املنظمني يجهلون موعد التحاقه‬
‫مثله مثل زمالء "�آديبايور" الذين يتوجهون‬
‫�إىل عقوبة قا�سية يف حقهم من قبل "الكاف"‪،‬‬
‫مع التو�ضيح �أن هذه العقوبة لن تكون‬
‫بحرمانهم من امل�شاركة يف حال و�صولهم‬
‫قبل موعد لقائهم الأول‪ ،‬بل �ستكون بفر�ض‬
‫غرامة مالية كبرية عليهم‪.‬‬

‫م�شكل مايل �أرغم ّ‬
‫الطوغو‬
‫مرتني‬
‫على �إلغاء �سفره ّ‬

‫وكي ن�ضع قراءنا �أكرث يف ال�صورة‪ ،‬ن�ؤكد‬
‫�أن م�شكل الأموال ظهر على ال�سطح جمددا‬
‫فيما يخ�ص منتخب الطوغو خالل ‪� 48‬ساعة‬
‫الأخرية‪� ،‬إذ رف�ض الالعبون التنقل للم�شاركة‬
‫يف "الكان" دون ح�صولهم على �أموالهم‬
‫العالقة التي متثل عالوات لقاءات �سابقة‬
‫فازوا بها‪ ،‬وهو ما جعل موعد تنقل الالعبني‬
‫م�ساء الأربعاء الفارط �إىل جوهان�سبورغ‬
‫يت�أجل يف املرة الأوىل قبل �أن يتكرر‬
‫ال�سيناريو �أم�س‪ ،‬حني رف�ض الالعبون الوعود‬
‫ال�شفوية التي قدمها لهم م�س�ؤولوهم‪.‬‬

‫ال�سلطات عجزت‬
‫ّ‬
‫عن توفري املبلغ رغم‬
‫خا�صة‬
‫تخ�صي�صها طائرة ّ‬

‫وعجزت �أعلى ال�سلطات يف الطوغو‬
‫عن توفري امللبغ الإجمايل الذي طالب‬
‫به الالعبون رغم �أنها فعلت كل �شيء �إىل‬
‫غاية م�ساء �أم�س اخلمي�س حلل هذا امل�شكل‬
‫العوي�ص كي يت�سنى لأ�شبال "�سيك�س" التنقل‬
‫�إىل جوهان�سبورغ وبعدها رو�ستنبورغ‪،‬‬
‫خا�صة �أنها متكنت من توفري طائرة خا�صة‬
‫لنقل الالعبني مبا�رشة من "لومي" عا�صمة‬

‫"نيجرييا" حتدث طوارئ يف مطار "جوهان�سبورغ"‬
‫و ُتعطـــي الإنطـالقـــة احلقيقيــة لـ "الكان"‬

‫مل ي�صنع احلدث �أم�س يف مطار "�أوليفري طامبو" الدويل بـ‬
‫"جوهان�سبورغ"‪ ،‬قدوم املنتخب التون�سي من "دبي" الإماراتية مثلما‬
‫ك ّنا نت�صور‪ ،‬خا�صة �أن بعثة �إعالمية جزائرية هامة تنقلت �إىل‬
‫هناك لتغطية و�صول منتخب "ن�سور قرطاج"‪ ،‬الذي �سيكون مناف�س‬
‫"اخل�ضر" الأول يف هذه الدورة الثالثاء القادم‪ ،‬بل �صنعه منتخب‬
‫نيجرييا الذي و�صل يف حدود منت�صف النهار قادما من العا�صمة‬
‫الفرن�سية باري�س‪ ،‬حيث كان يف انتظاره عدد كبري من اجلماهري‬
‫�إ�ضافة �إىل تر�سانة من و�سائل الإعالم املحلية والدولية‪.‬‬

‫الطوغو �إىل جنوب �إفريقيا وظنت �أن هذا‬
‫الأمر �سيكون �سبيال �سي�سمح لالعبني بوقف‬
‫�إ�رضابهم وقبول الوعود التي �ستقدمها لهم‪،‬‬
‫لكن ذلك مل يكن كافيا متاما‪.‬‬

‫"دو�سيفي" قاد مت ّردا جديدا‬
‫�أم�س و"رومارو" فجّ ر الأو�ضاع‬

‫قاد "توما�س دو�سيفي" العب منتخب‬
‫الطوغو والنا�شط يف نادي "�شونبريي" يف‬
‫الدوري التايالندي �أم�س متردا جديدا حني‬
‫رف�ض التنقل �إىل جنوب �إفريقيا دون احل�صول‬
‫على �أمواله العالقة‪ ،‬وهو الت�رصف الذي تبعه‬
‫�ساعة بعد ذلك زميله "�آلك�سي�س روماو"‬
‫الذي يلعب مع "لوريون" الفرن�سي حاليا‪،‬‬
‫�إذ رف�ض ال�صعود �إىل احلافلة التي كانت‬
‫�ستقل الالعبني �إىل املطار ت�ضامنا مع زميله‬
‫"دو�سيفي" ليتبعه بعدها بقية الالعبني‪.‬‬

‫اجتماع الفر�صة الأخرية �سهرة‬
‫�أم�س دون "�آديبايور"‬

‫ومع تعنت الالعبني على التنقل‪ ،‬ا�ستدعى‬

‫ما وقفنا عليه �أم�س يف مطار "جوهان�سبورغ" يجعلنا ال نرتدد يف‬
‫الت�أكيد‪� ،‬أن املنتخب النيجريي �أحدث حالة طوارئ ق�صوى يف املطار‬
‫ب�سبب العدد الكبري من حمبيه الذين و�صل �إىل قرابة ‪ 200‬منا�صر‪،‬‬
‫تنقلوا لأجل م�شاهدة �أ�شبال املدرب "كي�شي" وت�شجيعهم قبل انطالق‬
‫ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪ ،‬م�ضفني �أجواء رائعة ب�أهازيجهم والآالت املو�سيقية‬
‫الكبرية التي ا�صطحبوها معهم‪ ،‬دون ن�سيان الرق�صات الإفريقية‬
‫التي كانوا يقومون بها والتي لفتت انتباه كل امل�سافرين الذين كانوا‬
‫يف بهو املطار ومن جن�سيات خمتلفة‪ .‬و�إ�ضافة �إىل اجلماهري ف�إن‬
‫�أزيد من ‪� 50‬صحفيا كانوا حا�ضرين كذلك �سواء من و�سائل الإعالم‬
‫ال�سمعية الب�صرية �أو املكتوبة‪ ،‬وهو الأمر الذي مل يحدث مع قدوم‬
‫كل املنتخبات الأخرى التي و�صلت حتى الآن �إىل جنوب �إفريقيا مبن‬
‫يف ذلك املنتخب الوطني اجلزائري‪ ،‬يف �صورة جعلت كل احلا�ضرين‬
‫ي�ؤكدون �أن الدورة الإفريقية انطلقت الآن فعال خا�صة �أنه مل‬
‫يكن هناك �أجواء مثرية يف الأيام ال�سابقة‪ ،‬ت�ؤكد �أن جنوب �إفريقيا‬
‫ت�ستعد الحت�ضان �أكرب تظاهرة كروية يف �إفريقيا‪.‬‬

‫الالعبون دُه�شوا مما �شاهدوه‬
‫وال�شرطة وجدت �صعوبة لأجل حمايتهم‬

‫وبعد �أكرث من �ساعة ق�ضاها العبو املنتخب النيجريي يف القيام‬
‫الإجراءات اجلمركية وا�سرتجاع �أمتعتهم بعد و�صولهم مطار‬
‫"جوهان�سبورغ"‪ ،‬ظهروا �أمام باب البهو للمغادرة وركوب احلافلة‬
‫التي كانت �ستقلهم �إىل مدينة "نيل�سربوت"‪ ،‬حيث �سيقيمون هناك‬
‫و�سيلعبون مباريات الدور الأول من ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪ ،‬لكن حدث‬
‫ما مل يكن يف احل�سبان‪ ،‬حيث التف الأن�صار ورجال الإعالم حولهم‬
‫لأخذ �صور معهم وانطباعاتهم‪ ،‬ما �أحدث فو�ضى عارمة مل يقدر‬
‫م�س�ؤولو الأمن على التحكم يف زمام الأمور‪ ،‬رغم و�ضعهم م�سبقا‬
‫طوقا �أمنيا لكنه مل يكن جمديا �أمام رغبة اجلميع يف االقرتاب‬
‫من الالعبني‪.‬‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫مل يقدروا على املغادرة من الباب الرئي�سي‬
‫�إ ّ‬
‫ال بعد تفريق ال�صحافيني‬

‫وثوان قليلة فقط بعد ظهور زمالء "�أوبي ميكال" و�سط ميدان‬
‫"ت�شيلزي" يف بهو املطار‪ ،‬ا�ضطر م�س�ؤولو الأمن بعد عجزهم عن‬
‫حماية الالعبني �إىل �إعادة �إدخالهم �إىل قاعة ا�ستخراج الأمتعة‪،‬‬
‫قبل �أن يطلبوا من ال�صحافيني التوجه �إىل قاعة الندوات ال�صحفية‬
‫حيث مت ا�ستدعاء املدرب "�ستيفان كي�شي" و"جوزيف يوبو" مدافع‬
‫"فيرنبات�شي" الرتكي‪ ،‬الأمر الذي �سمح مبغادرة ال�صحافيني بهو‬
‫املطار الدويل وما �ساعد م�س�ؤويل الأمن على تنظيم املنا�صرين‬
‫و�إرغامهم على املكوث وراء الطوق الأمني‪ ،‬الأمر الذي �سمح لالعبني‬
‫بعد ربع �ساعة من مغادرة املطار وركوب احلافلة التي �أقلتهم �إىل‬
‫ت‪ .‬مهدي‬
‫ ‬
‫مدينة "نيل�سربوت"‪.‬‬

‫"�سيك�س" ح�ضر الإجتماع‬
‫وطلب بعقد مل�ساعده‬
‫ُمهدّ دا بالإ�ستقالة‬

‫و�أمام الفو�ضى العارمة ال�سائدة يف‬
‫منتخب الطوغو‪ ،‬ا�ستغل مدربه "�آالن �سيك�س"‬
‫فر�صة اجتماع �أم�س للمطالبة بعقد ر�سمي‬
‫مل�ساعده الأول "�آالن هاب"‪�" ،‬سيك�س" ال‬
‫ي�ستبعد فر�ضية اال�ستقالة من من�صبه يف‬
‫حال رف�ض طلبه وهو رمبا ال�سبب الوحيد‬
‫الذي جعله يح�رض الإجتماع‪� ،‬إذ �أراد بدوره‬
‫ال�ضغط على الإحتادية يف هذا الظرف‬
‫الع�صيب الذي متر به يف �سيناريو جعل الكل‬
‫مت�شائما جدا حول قدرة منتخب الطوغو‬
‫من اجتياز الدور الأول‪ ،‬خا�صة �أنه يوجد‬
‫يف جمموعة ُو�صفت بـ"جمموعة املوت"‬
‫وحت�ضرياته لـ "الكان" كانت م�ضطربة جدا‬
‫ت‪ .‬م ‪ -‬ي‪.‬ك‬
‫ب�سبب امل�شاكل‪.‬‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫كي�شــي (مدرب نيجرييا)‪" :‬ملا تلعب اجلزائـــر كمجموعــة‬
‫ف�إنهـــا من �أف�ضــــل املنتخبــــات الإفريقيـــــة"‬

‫"مواجهــة اجلزائـــر يف ربع النهائـــي!؟ �سننتظر حتـى نت�أهل وبعدها �سنتكلـم"‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫ن�شط �أم�س "�ستيفان كي�شي" مدرب منتخب "نيجرييا" ندوة �صحفية م�شرتكة مع قائد فريقه "جوزيف يوبو"‪ ،‬مبا�شرة بعد‬
‫و�صول وفد "�سوبري �إيڤيلز" �إىل مطار "�أوليفري طامبو" الدويل بـ "جوهان�سبورغ" وعاد فيها �إىل حت�ضريات �أ�شباله و�أهدافهم‬
‫يف ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪� ،‬إىل جانب مناف�سيهم يف الدورة والذي قد يكون منهم املنتخب الوطني اجلزائري يف الدور ربع النهائي‪.‬‬

‫م�س�ؤويل الإحتادية الطوغولية اجلميع �سهرة نود �أن نعرف ما هي �أهدافكم يف‬
‫�أم�س يف حدود ال�ساعة الثامنة ليال لأجل نهائيات ك�أ�س �أمم �إفريقيا ‪2013‬؟‬

‫ح�ضور �إجتماع �آخر و�صف باجتماع الفر�صة‬
‫الأخرية عقد بفندق "بامل بيت�ش" يف العا�صمة‬
‫"لومي"‪ ،‬وهو الإجتماع الذي دام وقتا طويال‬
‫لأننا �إىل غاية و�ضع هذه الكلمات (التا�سعة‬
‫ون�صف ليال) مل يطر�أ �أي جديد �أو قرار يخ�ص‬
‫تنقل �أو عدم تنقل منتخب الطوغو �إىل جنوب‬
‫�إفريقيا‪ ،‬مع العلم �أن القائد "�آديبايور" مل‬
‫يح�رض الإجتماع وبقي عاكفا ب�أحد منازله‬
‫الثالثــة فـــي العا�صمــة الغانيـــة "�آكرا"‬
‫ينتظر �آخر م�ستجدات الإجتماع‪ .‬وينتظر �أن‬
‫ي�صل منتخب الطوغو �إىل جنوب �إفريقيا‬
‫اليوم اجلمعة‪.‬‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫قرابة ‪ 200‬منا�صر و�أكرث من ‪� 50‬صحفيا‬
‫كانوا يف الإ�ستقبال‬

‫امل�شاركون جمربون على‬
‫ال ّتواجد قبل ‪� 48‬ساعة‬
‫من ال ّلقاء الإفتتاحي‬

‫و�إن كان يبدو الكالم عن فر�ض عقوبات‬
‫قا�سية على منتخب الطوغو حمريا بالن�سبة‬
‫للبع�ض‪ ،‬خا�صة �أنه �سيلعب لقاءه الأول يف‬
‫الدورة يوم الثالثاء القادم �أمام منتخب كوت‬
‫ديفوار‪ ،‬وجب الت�أكيد �أن لوائح "الكاف" تلزم‬
‫كل منتخب م�شارك يف دورة نهائية لك�أ�س‬
‫�أمم �إفريقيا على التواجد يف البلد الذي �ستقام‬
‫فيه املناف�سة ‪� 48‬ساعة قبل موعد بدايتها‪،‬‬
‫ومن هذا املنطلق جند �أن لقاء افتتاح الطبعة‬
‫‪ 29‬من "الكان" مربمج غدا بني جنوب �إفريقيا‬
‫وجزر الر�أ�س الأخ�رض‪ ،‬و�إن مل ي�صل منتخب‬
‫الطوغو قبل ال�ساعة منت�صف ليلة اخلمي�س‬
‫�إىل اجلمعة ف�إنه �سيعاقَب‪.‬‬

‫جماهريها �صنعت �أجواء رائعة و�سط تغطية �إعالمية مُم ّيزة‪...‬‬

‫‪07‬‬

‫بـك�أ�س �أمم �إفريقيا ‪ 2013‬والت�أهل‬
‫�إىل "مونديال" ‪ 2014‬فماذا‬
‫�ستختار؟‬

‫نحن مل ن�أت �إىل هنا ب�أهداف حمددة‪،‬‬
‫لكن ما ميكنني �أن �أ�ؤكد لكم �أننا �سنلعب‬
‫كامل حظوظنا يف الدورة‪ ،‬حيث �سنلعب كل‬
‫لقاءاتنا بقوة بهدف الفوز بها‪ ،‬وهو ما قد‬
‫ي�سمح لنا بالذهاب بعيدا يف هذه الدورة‪.‬‬

‫لو كان الأمر بيدي �س�أختار االثنني‬
‫(ي�ضحك)‪ ،‬مثلما قلت لكم يف ال�سابق نحن‬
‫مل ن�سطر �أهدافا حمددة على ح�ساب �أهداف‬
‫�أخرى‪� ،‬سنلعب كل املناف�سات من �أجل‬
‫الذهاب بعيدا فيها و�شخ�صيا �س�ألعب لأجل‬
‫الفوز بكل لقاءاتي‪.‬‬

‫لو تتخطون الدور الأول وتت�أهلون‬
‫�إىل ربع النهائي ف�إنكم �ستواجهون‬
‫منتخبا ين�شط يف املجموعة‬
‫(ج)‪ ،‬املكونة من اجلزائر‪" ،‬كوت‬
‫ديفوار"‪ ،‬تون�س و"الطوغو"‪ ،‬هل‬
‫لديكم خيار بخ�صو�ص منتخب من‬
‫بني هذه املنتخبات للعب �أمامه يف‬
‫دور الثمانية؟‬

‫ال‪ ،‬نحن مل ن�صل �إىل هذا الكالم الآن‬
‫ويحب �أن ننتظر حتى جنتاز الدور الأول‬
‫وبعدها �سنتكلم‪ .‬حاليا نحن مركزون على‬
‫لقائنا الأول الذي �سيجمعنا االثنني القادم‬
‫�أمام منتخب "بوركينا فا�سو"‪ ،‬وبعدها‬
‫�سرنكز على اللقاء املوايل‪� .‬س�أطلب منكم �أن‬
‫علي ملا �سننهي لقاءات‬
‫تعيدوا طرح ال�س�ؤال ّ‬
‫الدور الأول و�سنكون وقتها قد �ضمنا ت�أهلنا‬
‫�إىل الدور ربع النهائي‪.‬‬

‫ملا توليت تدريب منتخب "نيجرييا"‬
‫�صرحت �أن هدفك هو تكوين‬
‫منتخب مت�ألق‪ ،‬فهل تعتقد �أن هذه‬
‫الدورة هي مرحلة يف امل�شروع‬
‫الذي تنوي حتقيقه؟‬

‫نحن هنا بهدف حتقيق �أف�ضل م�شوار‬
‫ممكن‪ ،‬ولو نكن مت�ألقني يف هذه الدورة‬
‫الأفريقية فهذا �أمر �سيكون رائعا بالن�سبة‬
‫لنا‪ ،‬من الوا�ضح �أننا يف مرحلة ت�شييد‬
‫منتخب جديد وهذا يلزمه ‪� 5‬سنوات عمل كي‬
‫يت�سنى لنا جني الثمار‪.‬‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫لكن هل �ستدخل نيجرييا" ك�أ�س‬
‫�أفريقيا للأمم يف ثوب املرت�شح؟‬

‫�سرنى‪� ،‬سرنى‪� ،‬سنلعب لقاء بلقاء و�سرنى‬
‫ماذا �سيحدث يف النهاية‪.‬‬

‫نريد �أن نعرف ر�أيك يف املجموعة‬
‫التي توجد فيها اجلزائر؟‬

‫كنت يف وقت �سابق قائد املنتخب‬
‫النيجريي‪ ،‬والآن �أنت املدرب ما‬
‫هو الفرق الذي مل�سته بني جيلك‬
‫واجليل احلايل؟‬

‫يف وقتنا املنتخب كان ميلك قوة‬
‫�شخ�صية‪ ،‬وكنا نحب اللعب اجلميل �إ�ضافة‬
‫�إىل �أننا كنا دائما مت�ضامنني فيما بيننا‪،‬‬
‫دون ن�سيان �أننا كنا منلك ثقافة الفوز‪،‬‬
‫للأ�سف هذه الأمور غابت يف ال�سنوات‬
‫الفارطة لكن هي ب�صدد العودة �شيئا ف�شيئا‬
‫يف املدة الأخرية‪ ،‬ذهنية الالعبني تتغري‬
‫نحو الإيجاب �أي�ضا‪ ،‬و�أمتنى �أن ي�ستعيد‬
‫املنتخب الروح التي كان عليها يف جيلي‬
‫خالل �سنوات الت�سعينيات‪.‬‬
‫لو نطلب منك االختيار بني الفوز‬

‫اجلزائر تبقى دائما منتخبا كبريا ي�ضم‬
‫يف �صفوفه العبني موهوبني‪ ،‬وهذا ر�أيي‬
‫ال�شخ�صي‪ ،‬بالن�سبة للم�ستوى الإفريقي‬
‫والعاملي اجلزائر منتخب له وزنه واجلميع‬
‫يح�سب له �ألف ح�ساب‪ ،‬خا�صة ملا كل العب‬
‫يتخلى عن الأنانية واللعب الفردي‪ ،‬ويلعب‬
‫من �أحل املنتخب حيث �أقولها ب�رصاحة‪ ،‬ملا‬
‫تلعب كمجموعة فهي من �أف�ضل املنتخبات‬
‫الإفريقية‪.‬‬

‫"نيجرييا" مثل اجلزائر و"طوغو"‬
‫مل ت�شارك يف نهائيات ك�أ�س �أمم‬
‫�إفريقيا الفارطة‪ ،‬هل تعتقد �أن‬
‫هذا الأمر �سيكون م�صدر حما�س‬
‫لالعبني‪ ،‬كي يعو�ضوا غيابهم عن‬
‫تلك الدورة هذه املرة؟‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫ال ميكنني احلديث عن "الطوغو" واجلزائر‬
‫لأين ل�ست مدربهما‪ ،‬بالن�سبة ملنتخب‬
‫"نيجرييا" ف�إننا هنا من �أجل اللعب و�سرنى‬
‫ماذا �سيحدث (ي�ضحك)‪.‬‬

‫ت‪ .‬م‬

‫قائد املنتخب النيجريي بدا متفائال بخ�صو�ص حظوظ منتخبه‪....‬‬

‫جوزيف يوبو‪" :‬جنوب �إفريقيا هي بيتنا الثاين‪ ،‬نتعهد ب�أننا �سنفعـل امل�ستحيـل ولــن ُنخ ّيب �أحـدا"‬

‫كان "جوزيف يوبو" قائد املنتخب النيجريي‬
‫حا�ضرا �أم�س يف الندوة ال�صحفية‪ ،‬التي ن�شطها �إىل‬
‫جانبه مدربه "�ستيفان كي�شي" يف قاعة الندوات‬
‫مبطار "�أوليفر طامبو" الدويل بجوهان�سبورغ‪،‬‬
‫وقد ا�ستهل الالعب الذي ين�شط حاليا يف �صفوف‬
‫نادي "فيرنبات�شي" الرتكي حديثه‪ ،‬بتوجيه �شكر‬
‫خا�ص للجماهري التي تنقلت �إىل املطار لأجل‬
‫ت�شجيع منتخب بالدها‪ ،‬حيث قال‪" :‬كنا نعرف‬
‫م�سبقا �أننا يف جنوب �إفريقيا �سنكون يف بلدنا‬
‫الثاين وكان لنا الت�أكيد اليوم‪� ،‬أقول هذا الكالم‬
‫لأين �أعرف م�سبقا �أن النيجرييني الذين يعي�شون‬
‫يف هذا البلد كثريون و�سيتنقلون ب�أعداد غفرية‬
‫لت�شجيعنا يف هذه الدورة‪ ،‬نحن الالعبني نتعهد‬
‫ب�أننا �سنفعل امل�ستحيل كي ال نخيب ثقتهم فينا‪،‬‬
‫هم وكامل �شعب نيجرييا الذي ينتظر الكثري منا‬
‫يف هذه الدورة"‪.‬‬

‫"بعودتنا �إىل ك�أ�س �إفريقيا‬
‫للأمـــم‪� ،‬إرتفعت معنوياتنــا‬
‫وال داعي للعودة �إىل الوراء"‬

‫وعن عودة املنتخب النيجريي للعب نهائيات‬
‫ك�أ�س �أمم �إفريقيا التي غاب عنها يف دورة‬
‫‪ ،2012‬والذي مل يتمكن من جترعه حتى الآن‬
‫ع�شاق اللونني الأخ�ضر والأبي�ض‪� ،‬أو�ضح العب‬
‫"فيرنبات�شي" قائال‪�" :‬صحيح �أننا كنا غائبني عن‬
‫�آخر دورة من نهائيات ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪ ،‬لكن ال‬
‫داعي للعودة الآن �إىل الوراء‪ ،‬خا�صة �أننا مت�أهلون‬
‫للدورة التي �ستنطلق بعد �أيام قليلة وهذا هو‬
‫الأهم‪ ،‬معنوياتنا يف ال�سماء الآن ونحن م�ستعدون‬
‫لرفع كل التحديات التي يف انتظارنا"‪.‬‬

‫"ال ُيوجد م�شكل �سوء ان�ضباط‬
‫و�سط املجموعة وكل العب‬
‫�سيعطي �أف�ضل ما عنده"‬

‫وعن الكالم الذي يقال بخ�صو�ص وجود م�شاكل‬
‫بني الالعبني يف �صفوف منتخب "نيجرييا"‪� ،‬أو�ضح‬
‫القائد قائال‪" :‬ال يوجد �أي م�شكل خا�ص ب�سوء‬
‫االن�ضباط و�سط املجموعة‪ ،‬حيث �أن كل واحد‬
‫منا ي�سعى لإعطاء �أف�ضل ما لديه وكل الالعبني‬
‫يعملون لأجل م�شاركة م�شرفة يف نهائيات ك�أ�س‬
‫�أمم �إفريقيا‪ ،‬و�أ�ؤكد لكم �أن �أجواء رائعة ت�سود‬
‫داخل املجموعة والالعبني‪ ،‬وكل ما يقال جمرد‬
‫�إ�شاعات وافرتاءات لأ�شخا�ص ال هم لهم �سوى‬
‫�إثارة امل�شاكل والبلبلة و�سط املنتخب"‪.‬‬

‫""هذه �آخر م�شاركة يل‬
‫مع املنتخب وحان الوقت‬
‫لأجل ت�سليم امل�شعل"‬

‫يف �س�ؤال وجه له بخ�صو�ص م�ستقبله مع‬
‫املنتخب رد "يوبو" بقوله‪�" :‬ستكون هذه م�شاركتي‬
‫الأخرية مع املنتخب يف مناف�سة دولية‪ ،‬حيث‬
‫و�صلت �إىل قناعة ب�أنه حان الوقت لأجل ت�سليم‬
‫امل�شعل‪ ،‬وقد حتدثت يف املو�ضوع مع املدرب الذي‬
‫تفهم قراري‪� .‬أود �أن �أو�ضح �شيئا �آخر وهو �أنه‬
‫حتى يف حال اعتزايل اللعب مع املنتخب‪ ،‬ف�إين‬
‫�س�أبقى حتت ت�صرفه متى مت طلب خدماتي‪ ،‬لأجل‬
‫م�ساعدته �إذا كان يف حاجة ما�سة لذلك"‪.‬‬

‫ت‪ .‬مهدي‬

‫‪08‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫ستكون محطة محتملة لـ "الخضر" في الدور الثاني‪...‬‬
‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫ّ‬
‫"الهداف" حتـــل بـ "نال�ســـربوت"‪ ،‬تكت�شــــف‬
‫هدوءهـا‪ ،‬خطورتها علـى الأجانب ومثاليتـها‬
‫مل يكن �أحد من �سكان �أو م�س�ؤويل‬
‫مدينة "نال�سربوت" ال�صغرية‬
‫الواقعة بوالية "مبومليال" �شمال‬
‫�شرق جنوب �إفريقيا يظن �أن‬
‫الأحداث الريا�ضية الكبرية �ستعود‬
‫يوم ًا �إىل بلدتهم‪ .‬ف�إثر لعب عدد‬
‫من مباريات مونديال ‪ 2010‬بها‪ ،‬ظن‬
‫اجلميع �أن امل�س�ؤولني عن ملف‬
‫"كـان ‪...."2013‬‬

‫لن يغامروا باختيارها �ضمن املدن‬
‫الأربع الرئي�سة الحت�ضان احلدث القاري‬
‫لعدة اعتبارات‪ .‬بعثة "اله ّداف" لتغطية‬
‫ك�أ�س �أمم �إفريقيا حطت الرحال قبل‬
‫يومني مبدينة ي�صفها اجلنوب �أفارقة‬
‫بـ رئة بلدهم وجنتها الطبيعية‪ .‬ومع‬
‫�أن ال�صورة الأوىل التي ت�شكلت لدينا‬
‫كانت �سوداء عن مكان حذّرنا �سائقو‬
‫الأجرة من خطورته على الأجانب‪� ،‬إال �أن‬
‫الأكيد هو مثاليتها بالن�سبة ملنتخبات‬
‫املجموعة الثالثة لنهائيات ك�أ�س‬
‫�أمم �إفريقيا‪ ،‬وحتى بالن�سبة للمنتخب‬
‫الوطني‪ ،‬الذي قد يرتك "رو�ستنبورغ"‬
‫ويحل بـ "نال�سربوت"‪ ،‬يف حال ت�أهله‬
‫�إىل الدور ربع النهائي باحتالله املركز‬
‫الثاين يف املجموعة الرابعة‪.‬‬

‫�سكان "نال�سربوت"‬
‫�أُغرموا بـ"اخل�ضر"‬
‫وي�أملون حلولهم باملدينة‬
‫يف الدور الثاين‬

‫�إرتفعت حمى ك�أ�س �أمم �إفريقيا يف‬
‫ربوع بالد مانديال مقارنة بالأوقات‬
‫املا�ضية‪ .‬فقبل �أيام قليلة من �صافرة‬
‫بداية اللقاء االفتتاحي بني جنوب‬
‫�إفريقيا وجزر الر�أ�س الأخ�رض‪ ،‬بات الكل‬
‫ينتظر �رضبة االنطالقة‪ ،‬خا�صة بالن�سبة‬
‫ملباريات الدولة امل�ضيفة‪� .‬إذ وجدنا �أنه‬
‫ومبجرد ذكر جن�سيتك وقدومك من �أجل‬
‫"الكان" يف مطار "جوهان�سبورغ"‪� ،‬إال‬
‫وت�ستقبل بابت�سامة عري�ضة‪ ،‬خا�صة مع‬
‫اجلزائريني عقب املباراة الودية التي‬
‫لعبها "اخل�رض" �أمام "بافانا بافانا"‪.‬‬
‫كما �أن كل من قابلنا يف طريقنا �صوب‬
‫"نال�سربوت" ي�ؤكد لنا قوة رفقاء فغويل‪،‬‬
‫بخالف رفقاء "�شاباالال" الذين مل‬
‫يقنعوا متاما‪ .‬علما �أن الر�سالة الأخرية‬
‫كانت من �رشطي حدود جنوب �إفريقي‬
‫طلب منا نقلها‪.‬‬

‫موظف مبطار‬
‫جوهان�سبورغ‪" :‬من‬
‫اجلزائر!؟‪� ...‬إذا من‬
‫بلد مو�سى �صايب"‬

‫ويبدو �أن عمال مطار "جوهان�سبورغ"‬
‫الدويل تلقوا تعليمات دقيقة ب�أن يعامل‬
‫كل من يحط الرحال بالبالد من �أجل‬
‫ك�أ�س �إفريقيا بطريقة خا�صة‪ .‬ف�إ�ضافة‬

‫"الهدّ اف" زارت املنتخب البوركينابي‪....‬‬

‫""دغانــــو" ي�ستقبلنـــــا بـ "وان‪ ،‬تو‪ ...‬ثـــــري"‪،‬‬
‫الالعبــــون ُمتفائلـــون عكـــ�س ُمدربـهم ويبحثــون‬
‫عن �إعــــــــادة "�سيناريـــــــــــو" الزامبييـــــــــن‬
‫كانت لنا يوم �أم�س زيارة لفندق "ماركور"‬
‫اجلميل الواقع يف ال�ضاحية الغربية ملدينة‬
‫"نال�سربوت" غري بعيد عن ملعب "مبومبيال"‬
‫م�رسح مباريات املجموعة الثالثة لنهائيات‬
‫ك�أ�س �أمم �إفريقيا‪� .‬إذ بات هذا الفندق منذ �أول �أم�س‬
‫حمل �إقامة املنتخب البوركينابي الذي كان قد‬
‫�أقام مع�سكرا قبل �أ�سبوع مبنتجع �سياحي يبعد بـ‬
‫‪ 20‬كلم عن مدينة "نال�سربوت"‪ .‬كتيبة البلجيكي‬
‫"بول بوت" بدت جاهزة للموعد القاري الكبري‪،‬‬
‫�إذ وجدنا معنويات املجموعة مرتفعة والالعبني‬
‫يف متام اجلاهزية‪ ،‬خا�صة مع هدوء "نال�سربوت"‬
‫ومثاليتها الحت�ضان "الكـان" بالن�سبة لهم‪ ،‬غري‬
‫�أن اال�ستثناء وجدناه لدى املدرب‪.‬‬

‫الإعالم البوركينابي‬
‫مل ُي�ؤثر يف "بـوت" وتواجده‬
‫يف الفندق ال حدث‬

‫�إىل الت�سهيالت التي وجدناها من �رشطة‬
‫احلدود بجنوب �إفريقيا‪ ،‬كان �أحد موظفي‬
‫أ�رص‬
‫املطار ملما ب�ش�ؤون كرة القدم قد � ّ‬
‫على �س�ؤالنا حول العب جزائري يذكره‬
‫منذ �سنوات‪ ،‬حتى قبل �أن يعلم ب�أننا‬
‫�صحفيون قدمنا لأجل تغطية الدورة‪.‬‬
‫والأمر يتعلق بـ مو�سى �صايب الذي �أكد‬
‫هذا املوظف حبه ال�شديد لطريقة لعبه‪،‬‬
‫خا�صة خالل دورة ك�أ�س �أمم �إفريقيا‬
‫�سنة ‪.1996‬‬

‫�سكان "نال�سربوت" �أحبوا‬
‫�إحتـــرافية "اخلــــ�ضر"‬
‫و�أكدوا �أنهم �س ُينا�صرونهم‬

‫�أما يف مدينة "نال�سربوت"‪ ،‬التي‬
‫وجدناها خالل اليومني املا�ضيني‬
‫ملبدة بالغيوم الكثيفة والأمطار التي مل‬
‫ت�ؤثر‪ ،‬على غزارتها‪ ،‬يف حالة الطرقات‬
‫�أو ال�شوارع‪ ،‬فقد قابلنا �أ�شخا�صا �أ�شادوا‬
‫كثريا مب�ستوى "اخل�رض" واحرتافية‬
‫الالعبني اجلزائريني‪ .‬وقد كان �سائق‬
‫الأجرة الذي �أقلنا من املطار (كان يرتدي‬
‫قمي�ص نادي "كايزر �شيف�س" اجلنوب‬
‫�إفريقي) �رصيحا ملا �أخربنا ب�أنه وكثري‬
‫من �أ�صدقائه قرروا منا�رصة "اخل�رض"‬
‫يف حال ت�أهلهم كثاين املجموعة‬
‫ولعبهم الدورين ربع النهائي ون�صف‬
‫النهائي باملدينة‪ ،‬خا�صة و�أن �أ�صول هذا‬
‫ال�شخ�ص من "ليزوطو" وهو غري مهتم‬
‫مبنتخبات املجموعة الثالثة التي تلعب‬
‫الدور الأول بـ "نال�سربوت"‪.‬‬

‫كرث �أكدوا لنا �أن‬
‫""اخل�ضر" ميتلكون‬
‫مقومات البطل‬

‫ويبدو �أن اجلنوب �أفارقة قد �أخذوا‬
‫فكرة �إيجابية جدا عن املنتخب اجلزائري‬

‫عقب التعادل ال�سلبي الذي انتهت عليه‬
‫مواجهتهم لـ "بافانا بافانا"‪� .‬إذ قالوا‬
‫لنا �إن اجلزائر لعبت لقاءا حت�ضرييا‬
‫ا�ستفادت منه ورف�ضت �إظهار �أوراقها‪،‬‬
‫بخالف العبيهم الذين حاولوا جاهدين‬
‫الفوز بكل الطرق لك�سب ثقة الأن�صار‪ ،‬ما‬
‫جعلهم ير�شحون كتيبة "حليلوزيت�ش"‬
‫للذهاب بعيدا مبا �أنها متتلك‪ ،‬ح�سبهم‪،‬‬
‫مقومات املنتخب املتوج‪.‬‬

‫يون�س‪ .‬خ‬

‫�صادف وجودنا يف قاعة اال�ستقبال‬
‫بفندق "ماركور" تواجد عدد من ال�صحفيني‬
‫البوركينابيني‪ ،‬ال يتجاوز عددهم �أ�صابع اليدين‬
‫وفيهم امل�صورون والطاقم اخلا�ص بالتلفزيون‬
‫البوركينابي‪ .‬وقد كان املدرب "بول بوت"‬
‫جال�سا لأوقات مع بع�ضهم يف حديث ودي بينهم‪،‬‬
‫وبدا �أنهم مل ي�ؤثروا متاما يف تركيزه �أو تركيز‬
‫�أ�شباله الذين تناولوا الغداء وغادر بع�ضهم �صوب‬
‫عمارة منف�صلة تابعة للفندق متواجدة بجانب‬
‫بركة ال�سباحة‪ .‬لكن‪ ،‬وبالتزامن مع ذلك‪ ،‬كانت‬
‫لنا جل�سة مع "موموين داغانو" �أحد �أكرث العبي‬
‫بوركينافا�سو خربة‪ ،‬النا�شط حاليا يف البطولة‬
‫القطرية‪ .‬علما �أنه �سبق ولعب بجانب زياين يف‬
‫البطولة الفرن�سية مع نادي "�سو�شو"‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫تواجد يف الرحلة اجلوية التي �أقلتنا من‬
‫"جوهان�سبورغ" �إىل "نال�سربوت" عدد‬
‫كبري من ال�سياح الأوروبيني بالدرجة‬
‫الأوىل‪ .‬عرفنا بع�ضهم وهم من جن�سيات‬
‫�إيطالية‪ ،‬بلغارية ورومانية‪ ،‬غري �أن‬
‫�شخ�صا واحدا فقط متكنا من احلديث‬
‫معه وهو عجوز روماين اجلن�سية‪.‬‬
‫و�سبب ذلك �إتقانه للغة الفرن�سية التي‬
‫ك�شف لنا �أنه تعلمها باجلزائر‪� .‬إذ عمل‬
‫�سنوات الثمانينيات مبدينة �سعيدة‬
‫رفقة م�ؤ�س�سة رومانية ت�شتغل يف جمال‬
‫الزراعية‪ .‬وقد �س�ألنا هذا ال�شخ�ص عن‬
‫�أحوال �سعيدة ووهران‪ ،‬خا�صة و�أنه‬
‫يحمل ذكريات و�صفها بالرائعة‬
‫عن املدينتني‪.‬‬

‫داغانــو �إ�ستقبلنــا بـ‪" :‬وان‪،‬‬
‫تو‪ ،‬ثـري ‪ ...‬فيفا الجلريي"‬

‫التوا�صل مع موموين داغانو مت عقب �أخذ‬
‫الإذن من "مناجري" منتخب بالده‪ ،‬وو�سط‬
‫ثلة من العبي بوركينافا�سو وجدنا "داغانو"‬
‫من�شغال مبكاملة هاتفية‪ .‬وفور فراغه منها‬
‫توجهنا للحديث معه وطلبنا منه �إجراء حوار‬
‫عقب تقدمينا لأنف�سنا‪ .‬لكن اله ّداف املتميز لنادي‬
‫"الريان" يف قطر وزميل جميد بوڤرة ال�سابق مع‬
‫خلويا رد علينا بابت�سامة تعتلي وجهه‪�" :‬آه �أنتم‬
‫جزائريون‪� ،‬إذا وان تو ثري فيفا الجلريي"‪.‬‬

‫يون�س‪ .‬خ‬

‫""اجلزائــر مر�شحـة بقوة �إىل التتويــج وعليكم فقــط‬
‫بالرتكيز علــى مبارياتكم الثــالث يف الـــدور الأول"‬
‫"زيانــي العــب رائـــع وعــلى مدرب اجلزائــر م�شاهدة البطولة القطريـــة �أو ًال"‬
‫كيف وجدت الأجواء هنا يف جنوب �إفريقيا وحتديدا بـ‬
‫«نال�سربوت» قبل �أيام من بداية «الكان»؟‬

‫كل الأمور جتري ب�شكل جيد‪� .‬صحيح �أن الك�أ�س الإفريقية مل تبد�أ بعد‬
‫ونحن على �أبوابها‪� ،‬إال �أنني را�ض متاما عن الأجواء التي وجدتها هنا‬
‫يف جنوب �إفريقيا‪ .‬واحلمد هلل �أنا �سعيد بتح�ضرياتنا للدورة‪.‬‬

‫كنتم يف ترب�ص مبنتجع قريب من «نال�سربوت»‪ ،‬والآن‬
‫بد�أت الأمور الأكرث جدية بتنقلكم �إىل هذا الفندق �ألي�س‬
‫كذلك؟‬

‫لقد حللنا بجنوب �إفريقيا قبل �أ�سبوع وكنا قريبني جدا من‬
‫«نال�سربوت»‪ .‬حتى الآن �أنا �سعيد مبا وجدته وبجاهزيتنا‪ ،‬ولو �أن‬
‫الأجواء احلما�سية الزالت مل ت�صل �إىل �أق�صى درجاتها‪� .‬أعتقد �أننا على‬
‫بعد �ساعات فقط من بدء �صخب احلدث‪ .‬فنحن على �أعتاب م�سابقة كربى‬
‫هي ك�أ�س الأمم الإفريقية‪� ،‬ست�شد �أنظار ع�شاق كرة القدم عرب خمتلف‬
‫�أرجاء املعمورة‪ .‬و�أعتقد �أننا مطالبون ب�إظهار �أف�ضل ما منلك �أمام‬
‫العامل‪.‬‬

‫�سمعنا ونحن هنا بالفندق عن وجود �إ�صابات وبع�ض امل�شاكل‬
‫يف املنتخب البوركينابي‪ ،‬ما هو الو�ضع بال�ضبط؟‬

‫هل �أنتم جاهزون لأول لقاء‪ ،‬خا�صة و�أنه يجمعكم مبنتخب‬
‫نيجرييا املر�شح بقوة؟‬

‫�سائــح رومانــي �س�ألنــــا‬
‫عــن �سعيدة ووهــران‬

‫وقد كانت لنا درد�شة جانبية مع عدد‬
‫من �أع�ضاء بعثة منتخب بوركينافا�سو‪� ،‬سواء‬
‫"مناجري" املنتخب �أو حتى �أع�ضاء االحتادية‪.‬‬
‫و�أكد اجلميع مدى تفا�ؤلهم ب�إمكانية املرور �إىل‬
‫الدور الثاين‪ .‬فذلك يبقى هدفهم‪ ،‬خا�صة و�أن‬
‫البوركينابيني مل ميروا �إىل هذا الدور منذ �سنة‬
‫‪ 1998‬يوم كانت بلدهم هي التي ا�ست�ضافت‬
‫احلدث‪ .‬لكن يبقى اال�ستثناء هو املدرب "بوت"‬
‫الذي رف�ض التو�سع يف تفا�ؤله واكتفى بالقول‪:‬‬
‫"املهمة �صعبة ونحن �أي�ضا نقع يف جمموعة‬
‫املوت مع نيجرييا وحاملة اللقب زامبيا‪ .‬فريقي‬
‫غري جاهز بعد للدورة‪ ،‬ولكن لن نتخلى عن حلم‬
‫الت�أهل �إىل الدور الثاين"‪.‬‬

‫داغانـــــــــــــــو‪:‬‬

‫فعال‪ ،‬حدثت بع�ض امل�شاكل‪�« .‬آالن طراوري» �أ�صيب والعب �آخر �أعتقد‬
‫�أنه «�إي�سوف» (مل يكن مت�أكدا ويق�صد «�إي�سوف واتارا»)‪� .‬أما عن امل�شاكل‬
‫الأخرى فال توجد‪ ،‬با�ستثناء �أن املدرب قلق لكون «جوناثان بيرتويبا»‬
‫مل ي�أت حتى الآن (متوقع اليوم) لأنه مرتبط مبباراة مع ناديه «رين»‪.‬‬
‫هينة‪ ،‬ولو �أنني‬
‫�أنا متفائل مبقدرتنا على جتاوز هذه العقبات التي �أراها ّ‬
‫أتخيل غياب «�آالن طراوري» عنا‪ .‬فهو العب مهم جدا وتواجده معنا‬
‫ال � ّ‬
‫يف «الكــان» �رضوري‪.‬‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫اجلميع متفائل واملدرب‬
‫فقط �صنع الإ�ستثناء‬

‫اجلميع يقولون لنا الكالم نف�سه‪ .‬اللقاء الأول �سيكون مهما جدا كونه‬
‫�أمام منتخب كبري جدا هو نيجرييا‪ .‬لكن نحن الآن على موعد مع ك�أ�س‬
‫الأمم الإفريقية‪ ،‬واجلميع يعلم �أن هذه امل�سابقة ال تعرتف بالأ�سماء‪.‬‬
‫و�أف�ضل مثال هو زامبيا التي تتواجد معنا يف املجموعة‪ .‬ال �أحد كان‬
‫يتوقعها بطلة لإفريقيا‪ ،‬لكنها متكنت من ك�سب اللقب‪ .‬من جهتي �أرى �أن‬
‫عدة منتخبات قادرة على �سلك طريق زامبيا‪ ،‬ومل ال يكون ذلك املنتخب‬
‫هو بوركينافا�سو‪.‬‬
‫هل فكرمت من قبل يف املجموعة الرابعة وفرقها‪ ،‬خا�صة‬
‫و�أن الت�أهل للدور الثاين يعني مواجهة �أحد فرق هذه‬
‫املجموعة؟‬

‫حلد ال�ساعة تفكرينا يف اللقاءات الثالث التي تنتظرنا فقط‪ .‬عن‬
‫نف�سي �أرى �أنه بعد لعبنا لقاءين يف املناف�سة وتعرفنا على حظوظنا يف‬
‫الت�أهل للدور الثاين‪� ،‬سن�رشع يف درا�سة فرق تلك املجموعة‪ .‬لكن الأهم‬
‫حاليا يبقى احتالل مركز ميكّننا من املرور للمرحلة الثانية التي تبقى‬
‫هدفنا الرئي�س‪.‬‬
‫كيف ترى حظوظ املنتخب اجلزائري وباقي فرق املجموعة‬
‫الرابعة؟‬

‫اجلزائر لديها حظوظ كبرية لقول كلمتها يف تلك املجموعة‪ .‬هي بلد‬
‫عظيم يف كرة القدم الإفريقية‪� .‬صحيح �أنكم �ستواجهون كوت ديفوار‪،‬‬
‫تون�س والطوغو‪ ،‬لكن �أرى حظوظكم قائمة ووافرة‪ .‬ويبقى الأهم بالن�سبة‬
‫للجزائر هو �أخذ املباريات الثالث للدور الأول باجلدية نف�سها والقوة‬
‫ذاتها‪ ،‬فذلك ح�سب ر�أيي مفتاح الدورة‪.‬‬

‫ما هي املنتخبات التي ير�شحها داغانو للتتويج؟‬

‫�أرى جنوب �إفريقيا قادرة على رفع الك�أ�س‪ ،‬كوت ديفوار �أي�ضا واجلزائر‬
‫�أي�ضا �ضمن املر�شحني بقوة‪ .‬كما �أرجو �أن يكون املنتخب البوركينابي‬
‫هو مفاج�أة هذه الدورة‪ ،‬كما فعل الزامبيون العام املا�ضي‪.‬‬

‫حاليا �أنت تن�شط يف البطولة القطرية ومتتلك خربة وا�سعة‬
‫هناك‪ .‬نعلم �أي�ضا �أنك حتمل فكرة عن الالعبني اجلزائريني‬
‫النا�شطني يف قطر‪..‬‬

‫�أجل‪� ،‬أعرف بيالك (قالها هكذا ويق�صد بلحاج)‪ ،‬كرمي زياين ويوجد‬
‫�أي�ضا بوڤرة‪ .‬و�أذكر �أي�ضا يزيد من�صوري الذي لعب �إىل جانبي يف نادي‬
‫«ال�سيلية»‪ .‬من�صوري �أعتربه �صديقا مقربا مني‪ ،‬و�أعلم �أنه حتول للعب‬
‫يف البطولة اجلزائرية‪ .‬زياين �أي�ضا �صديقي وقد لعبنا معا يف «�سو�شو»‪،‬‬
‫كما �أنني لعبت مع بوڤرة املو�سم املا�ضي وتوجنا �أبطاال لـ قطر‪.‬‬

‫زياين حاليا خارج التعداد اجلزائري املعني بـ «الكـان»‪،‬‬
‫و�سبب ذلك هو لعبه يف قطر‪ ،‬ما ر�أيك؟‬

‫�آ�سف حقا لعدم ا�ستدعاء زياين للعب النهائيات‪ .‬اجلميع يعلم �أنه‬
‫واحد من بني خرية العبي البطولة يف قطر‪� ،‬إن مل يكن �أف�ضلهم‪ .‬كما �أن‬
‫�إمكانية �إفادته للجزائر كبرية جدا بف�ضل خربته‪� .‬أرى �أن كل من ينتقد‬
‫البطولة القطرية وم�ستواها عليه �أوال �أن يتنقل �إىل هناك وم�شاهدة‬
‫املباريات على �أر�ض الواقع‪� .‬أمور كثرية اختلفت يف قطر منذ ‪� 4‬أو ‪5‬‬
‫موا�سم‪ ،‬وباتت امل�سابقة �أقوى بكثرية يف ظل توافد العديد من النجوم‪.‬‬
‫عن نف�سي �أنا �أن�شط يف قطر وم�ستواي الزال نف�سه‪ ،‬كما �أنني دائم‬
‫احل�ضور مع بوركينافا�سو‪.‬‬

‫�إ�صابة بوڤرة وابتعاده عن امليادين �ساهما يف تغيبه عن‬
‫الدورة‪ ،‬كيف ترى افتقاد اجلزائر خلدماته؟‬

‫�أعتقد �أن احلظ عاند بوڤرة ولو �أن هذا الأمر جزء من كرة القدم‪ .‬عليه‬
‫�أن يتجاوز هذه املرحلة‪ ،‬فالإ�صابة ونق�ص املناف�سة حرماه فعال من‬
‫لعب «الكـان»‪ .‬لكن‪ ،‬مع ذلك‪ ،‬يبقى جميد العبا كبريا معروفا يف كل‬
‫�أقطار العامل وكان �سيفيد اجلزائر كثريا لو �شارك‪.‬‬

‫بلحاج العب ال�سد الذي تعرفه جيدا و�ضع حدا مل�شواره‬
‫الدويل‪ ،‬مع �أن م�ستواه ال يزال راقيا حاليا‪ ،‬ما تعليقك؟‬

‫�إنه قراره ال�شخ�صي وعلى اجلميع احرتامه‪ .‬لكن ح�سب ر�أيي �إمكانات‬
‫هذا الالعب كبرية وكان قادرا على تقدمي الكثري لبلده‪� .‬أنا �أعرف‬
‫جزائريني كرث يرجون عودته حلمل �ألوان منتخبكم‪ ،‬و�أرى ذلك ممكنا‬
‫جدا‪ .‬رمبا حتدث بع�ض امل�ستجدات ويغري ر�أيه يوما ما‪ ،‬مل ال!؟‬
‫�شكرا جزيال “داغانو” وحظا موفقا يف لقاء نيجرييا‪..‬‬

‫�شكرا لكم �أنتم �أي�ضا وبالتوفيق‪.‬‬

‫حاوره‪ :‬يون�س خوين‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫المنتخب الوطني‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫بـول بـوت (مدرب بوركينافا�سو)‪:‬‬

‫"اجلزائــر متلك منتخبــا كبريا ومواهب‬
‫قادرة علــى الفـوز �أمــــام � ّأي منافــ�س"‬

‫بورت �إليزابيث مدينة جميلة وهادئة‬

‫تفاج�أنا بعد و�صولنا �إىل مدينة بورت �إليزابيث‬
‫قادمني من مطار جوهان�سبوغ التي تبعد عنها ب�أكرث‬
‫من ‪ 1000‬كلم مبدى جمالها والهدوء الكبري الذي‬
‫يطغى عليها يف معظم �أوقات اليوم‪ ،‬حيث �أنه من‬
‫النادر تواجد الأ�شخا�ص يف الطريق وذلك راجع �إىل‬
‫الإ�سرتاتيجية املتبناة يف ت�شييد الأحياء يف املدينة‪،‬‬
‫حيث �أن الأحياء ال حتتوي على �أي حمال مثلما نحن‬
‫متعودون عليه يف اجلزائر‪� ،‬إذ �أن املحال جتتمع يف‬
‫مراكز جتارية كبرية خارج الأحياء ال�سكنية وهو ما‬
‫يجعل املدينة جد منظمة وهادئة‪.‬‬

‫تعج بال�س ّواح من خمتلف البلدان‬
‫ّ‬

‫وتعترب مدينة بورت �إليزابيث التي حتت�ضن‬
‫مباريات املجموعة الثانية التي ت�ضم كال من املنتخب‬
‫الغاين املر�شح للقب �إ�ضافة �إىل منتخب مايل ومنتخب‬
‫جمهورية الكونغو الدميقراطية و�أخريا منتخب النيجر‪-‬‬
‫من بني �أجمل املدن ال�ساحلية يف جنوب �إفريقيا‪ ،‬حيث‬
‫متتلك �رشيطا �ساحليا ممتدا لع�رشات الكيلومرتات وهو‬
‫ما يجعل املدنية قبلة لآالف ال�سواح من خمتلف �أقطار‬
‫العامل خا�صة و�أن املكان مير بف�صل ال�صيف حاليا‪،‬‬
‫حيث ترتفع درجة احلرارة �إىل م�ستوى كبري مع بداية‬
‫النهار لتبد�أ يف االنخفا�ض يف فرتة بعد الظهرية‪،‬‬
‫حيث تتميز املنطقة بهبوب ن�سيم منع�ش �شبه دائم‬
‫يف فرتة امل�ساء وهو ما �سي�سهل من مهام منتخبات‬
‫غانا‪ ،‬مايل‪ ،‬الكونغو والنيجر‪ ،‬خا�صة و�أن العديد من‬
‫العبي هذه املنتخبات حمرتفون ين�شطون يف خمتلف‬
‫البطوالت الأوروبية‪.‬‬
‫رغم �إن�شغاله بعقد �إجتماع مع م�ساعديه م�ساء �أول من �أم�س‪� ،‬أخذنا دقائق معدودات من وقت‬
‫البلجيكي "بول بوت"‪ ،‬مدرب بوركينافا�سو‪ ،‬للحديث عن املجموعة الرابعة لنهائيات ك�أ�س‬
‫الأمم الإفريقية‪ ،‬خا�صة و�أن البوركينابيني قد يالقون �أحد �أقطابها‪..‬‬

‫يف حال ت�أهلهم �إىل الدور الثاين‪ .‬وقد �رصح‬
‫"بوت" فور �س�ؤاله عن املجموعة وحظوظ اجلزائر‬
‫فيها‪" :‬اجلزائر لها فر�صها دون �شك‪� .‬أنا �أعرف ذلك‬
‫الفريق جيدا‪ ،‬فهو ميتلك مواهب كبرية وكفاءات‬
‫قوية تلعب يف �أرقى امل�ستويات‪ .‬ما متتلكه اجلزائر‬
‫من تعداد قادر على الذهاب بعيدا"‪.‬‬

‫"�أعــــار�ض و�صف جمموعـــة‬
‫املوت‪ ،‬فنحــن �أي�ضـا �س ُنواجـه‬
‫نيجرييـــا وزامبيـــا"‬

‫�أما عن باقي فرق املجموعة الرابعة‪ ،‬فقد‬
‫�أ�شار "بوت" �إىل �أنه يعرف �إمكانات اجلزائر‬
‫جيدا لأنه واجهها �سابقا مع غامبيا (ت�صفيات‬
‫ك�أ�س العامل ‪� .)2010‬إذ �رصح لنا قائال‪�" :‬أمتلك‬
‫فكرة جيدة عن اجلزائر‪ ،‬فقد واجهت منتخبها‬
‫�سابقا ملا كنت مدربا لغامبيا‪� .‬أ�ستطيع �أن �أقول‬
‫�إن الكتيبة اجلزائرية ب�إمكانها فر�ض منطقها‬
‫بطريقة ما يف املجموعة الرابعة‪ .‬ومن جهتي ال‬
‫�أ�ساند من ي�صف هذه املجموعة جمموعة املوت‪،‬‬
‫�أعتقد �أن بوركينافا�سو �ستواجه �أكرب العقبات‪،‬‬
‫هي �أي�ضا‪ ،‬مبواجهتها لـ نيجرييا وزامبيا حاملة‬
‫اللقب‪ .‬لكن مع هذا‪� ،‬أرى �أن كوت ديفوار وتون�س‬
‫منتخبان كبريان وميتلكان �أي�ضا فر�صا وافرة‬
‫للت�أهل عن املجموعة"‪.‬‬

‫"�س�أف ّكر يف املنتخب اجلزائـري‬
‫عندمـا �أتـ�أ ّكد مـن مواجهتـه"‬

‫�س�ألنا "بوت" عن تفكريه حاليا يف املنتخب‬
‫اجلزائري‪� ،‬أو �أي من فرق املجموعة الرابعة‪ ،‬خا�صة‬
‫بعد �أن ظهر لنا مطّ لعا ب�شكل كبري على �أحوال فرق‬
‫تلك املجموعة‪ ،‬وعلى املنتخب اجلزائري يف املقام‬
‫الأول‪ .‬وقد �رصح لنا "بـوت" حول هذه النقطة‪:‬‬
‫"حاليا ال �أفكر كثريا يف تلك الفر�ضية‪� .‬س�أ�ضع‬
‫املنتخب اجلزائري وباقي منتخبات املجموعة‬
‫الرابعة يف ذهني عند فراغي من الدور الأول بنجاح‪.‬‬
‫�أملي كبري يف حدوث ذلك‪ ،‬رغم كل العقبات"‪.‬‬

‫"ل�ست جاهـزا ب�سبب الإ�صابـات‬
‫ونقــــــ�ص املنـــاف�ســــة"‬

‫الإرتياح والإبت�سامة اللتان كانتا تغطيان وجه‬
‫مدرب بوركينافا�سو اختفتا مبجرد �س�ؤاله عن مدى‬
‫جاهزية �أ�شباله للمناف�سة الإفريقية‪� .‬إذ �رصح لنا‬
‫قائال‪�" :‬رصاحة ل�ست جاهزا بعد للمباراة الأوىل‪.‬‬
‫�أعاين من �إ�صابتني تعر�ض لهما �أبرز الالعبني‪،‬‬
‫خا�صة "�آالن طراوري"‪ .‬كما �أن جملة من الالعبني‬
‫الذين �أمتلكهم يعانون نق�صا فادحا يف املناف�سة‪.‬‬
‫�أحتدث هنا عن العبني ين�شطون يف م�رص �أين‬
‫توقفت املناف�سة متاما منذ �سنة‪� ،‬إ�ضافة �إىل �آخرين‬
‫ين�شطون يف �رشق �أوروبا واليابان‪ ،‬حيث �إنتهى‬
‫يون�س‪ .‬خ‬
‫املو�سم منذ مدة"‪ .‬‬

‫�صحفي مـــن‬
‫مدينـــة كاب‬
‫تاون يعـــرف‬
‫"الهـــــدّ اف"‬
‫أ�صــر علــى‬
‫و� ّ‬
‫م�ساعدتنــا‬
‫مبا�شرة بعد و�صولنا �إىل املكان الذي متنح فيه بطاقات الإعتماد‬
‫لل�صحفيني املعتمدين لتغطية كان ‪� 2013‬صادفنا خالل تواجدنا هناك‬
‫�صحفيا يعمل يف الإذاعة املحلية ملدينة كايب تاون‪ ،‬والذي قدم �إىل‬
‫مدينة بورت �إليزابيث من �أجل تغطية �أخبار ولقاءات املجموعة الثانية‬
‫وقد �سعد كثريا ملا علم �أننا �صحفيون جزائريون‪ ،‬وما �أده�شنا هو �أن هذا‬
‫ال�صحفي الذي يدعى توبيري يعرف جريدة "الهداف" ويعتربها من بني‬
‫�أح�سن اجلرائد على امل�ستوى الإفريقي‪ ،‬حيث �أكد لنا �أنه تعرف على‬
‫اجلريدة عن طريق اطالعه على حفل الكرة الذهبية م�ؤخرا والذي‬
‫نظمته "الهداف"‪ ،‬حيث �أكد لنا توبيري �أنه �شاهد يوهان كرويف وهو‬
‫ي�سلم الكرة الذهبية لنجم اخل�ضر �سفيان فغويل‪ ،‬حيث قال‪" :‬مل �أكن‬
‫�أعرف جريدتكم من قبل‪ ،‬ولكن بعد اطالعي على جوانب من حفل الكرة‬
‫الذهبية علمت �أنها جريدة كبرية‪ ،‬فلي�س من ال�سهل �أن يكون �أ�سطورة كـ‬
‫يوهان كرويف �ضيفك اخلا�ص"‪.‬‬

‫املكلف بالإعالم يف املنتخـب الكونغويل ّ‬
‫ظل ي�س�ألنا عن الإ�سالم‬

‫مل يتوقف املكلف بالإعالم على م�ستوى املنتخب الكونغويل عن توجيه الأ�سئلة لنا حول‬
‫العديد من الأمور التي تخ�ص دين الإ�سالم‪ ،‬وذلك خالل ح�ضورنا احل�صة التدريبية‬
‫التي �أجراها املنتخب الكونغويل �أم�س اخلمي�س مبلعب "زويدي" الذي يبعد عن ملعب‬
‫"نيل�سون مانديال باي" بحوايل ‪ 15‬كلم‪ ،‬وبعد �إجابتنا عن الأ�سئلة �أخربنا "نزيال" �أنه كان‬
‫مقدم برامج تلفزيونية يف ال�سابق و�أنه �سبق له و�أن ا�ست�ضاف رجل دين م�سلم ليناظر رجل‬
‫دين ن�صراين‪ ،‬حيث قال‪�" :‬أذكر جيدا كيف �أن �أجوبة امل�سلم كانت مقنعة متاما‪ ،‬فيما كانت‬
‫�أجوبة الن�صراين غري دقيقة ومل ي�ستطع الوقوف يف وجه امل�سلم‪ ،‬لقد بدا �أن امل�سلم يعرف‬
‫عن الن�صرانية والإجنيل �أكرث مما يعرفه الن�صراين الذي مل ي�ستطع جماراته‪ ،‬وحتى �أنا كـ‬
‫ن�صراين مل ي�ستطع �إقناعي"‪.‬‬

‫معجب بجمال اجلزائر ّيات ويحلم ّ‬
‫بالزواج من جزائر ّية‬

‫وعرب لنا "نزيال" عن �إعجابه الكبري بجمال املر�أة اجلزائرية حيث �سبق له زيارة اجلزائر‬
‫يف العديد من املرات‪ ،‬وهو ما جعله ي�ؤكد لل�صحفيني والالعبني املتواجدين معنا �أنه انبهر‬
‫كثريا من ح�سن وبهاء اجلزائريات ليوجه حديثه �إلينا قائال‪�" :‬أتعلمون ما �أريده حقا؟ �أريد‬
‫زوجة جزائرية �أعي�ش معها باقي حياتي‪�...‬صدقوين هذا حلم بالن�سبة يل ولو �أنني �أعلم �أن‬
‫الأمر �صعب‪ ،‬فاجلزائريات ال يرغنب يف الزواج من الأجانب وخا�صة الأفارقة"‪.‬‬

‫�س ّكانها يعرفون كرة القدم اجلزائر ّية‬
‫ّ‬
‫والكــل يتذ ّكــر مواجهـــة جنـــــوب‬
‫�إفريقيا‪-‬اجلزائر يف كان ‪1996‬‬

‫ومن خالل حديثنا �إىل �سكان مدينة بورت �إليزابيث‬
‫علمنا �أن ن�سبة كبرية منهم يعرفون كرة القدم اجلزائرية‪،‬‬
‫وذلك من خالل املباراة ال�شهرية بني منتخب جنوب‬
‫�إفريقيا واملنتخب الوطني اجلزائري والتي جرت بر�سم‬
‫الدور ربع النهائي من مناف�سة ك�أ�س �أمم �إفريقيا ‪1996‬‬
‫والتي انتهت بفوز �شاق ومتعب لـ جنوب �إفريقيا التي‬
‫ا�ستقبلت ونظمت احلدث‪ ،‬حيث ومبجرد �س�ؤالنا عن كرة‬
‫القدم اجلزائرية ي�سارع اجلميع �إىل ذكر مو�سى �صايب‬
‫جنم اخل�رض ال�سابق الذي يعتربه اجلنوب �إفريقيون من‬
‫بني �أح�سن الالعبني يف �إفريقيا كلها‪.‬‬

‫ال يهت ّمـــون بكرة القـــدم كثيـــرا‬
‫وال مظاهر لـ "الكان" يف املدينـة‬

‫ورغم �إطالعهم على بع�ض خفايا كرة القدم‬
‫اجلزائرية �إال �أن �سكان بورت �إليزابيث وكغريهم من‬
‫الأفارقة اجلنوبيني ال يحفلون بريا�ضة كرة القدم‪ ،‬حيث‬
‫�أنهم يتابعون يف الغالب ريا�ضة الريغبي التي تعترب‬
‫الريا�ضة الأ�شهر والأكرث �شعبية يف البالد‪ ،‬حيث �أننا‬
‫وبتجولنا يف خمتلف �أرجاء املدينة الحظنا عدم وجود‬
‫�أي مظهر من مظاهر مناف�سة ك�أ�س �إفريقيا للأمم التي‬
‫حتت�ضنها البالد بداية من يوم غد ال�سبت �إىل غاية ‪10‬‬
‫فيفري املقبل‪ ،‬ورغم �أن ال�سكان ي�ؤكدون ثقتهم الكبرية‬
‫يف ت�ألق منتخب بالدهم �إال �أنهم يف املقابل ي�ؤكدون‬
‫�أنهم لي�سوا مهتمني كثريا باملناف�سة‪.‬‬

‫�صحفي كونغويل عب‬
‫عن �إعجابه الكبري‬
‫باجلمهور القبائلي‬

‫�صادف تواجدنا يف فندق يدعى‬
‫"بي�شوب �إن" يف مدينة بورت �إليزابيث‬
‫تواجد �صحفي كونغويل يدعى �إيدي‬
‫والذي يعمل يف القناة التلفزيونية‬
‫الر�سمية يف الكونغو‪ ،‬وعندما علم‬
‫ب�أننا جزائريون اقرتب منا و�أخربنا‬
‫عن زيارته �إىل اجلزائر وبال�ضبط �إىل‬
‫مدينة "تيزي وزو" من �أجل تغطية‬
‫مباراة �شبيبة القبائل �أمام تي بي‬
‫مازميبي عام ‪ 2010‬يف الدور ن�صف‬
‫النهائي من مناف�سة رابطة �أبطال‬
‫�إفريقيا‪ ،‬حيث عرب عن اندها�شه‬
‫الكبري و�إعجابه مبا تفعله اجلماهري‬
‫اجلزائرية وخا�صة اجلمهور القبائلي‪،‬‬
‫حيث قال‪" :‬اجلماهري اجلزائرية‬
‫رائعة وفريدة من نوعها‪ ،‬ال زلت‬
‫�أتذكر كيف كان امللعب يلتهب ب�سبب‬
‫الألعاب النارية التي كان يحملها �أن�صار‬
‫ال�شبيبة �أمام مازميبي‪ ،‬فامللعب كان‬
‫كله �أحمر ب�سبب تلك الألعاب‪� ..‬إنهم‬
‫مميزون حقا"‪.‬‬

‫‪09‬‬

‫من�سق املنتخب الكونغويل جزائري‬
‫يعي�ش يف مدينة "ميامي"‬

‫خالل تواجدنا يف مطار جوهان�سبورغ من �أجل ركوب‬
‫طائرة جديدة يف رحلة �أخرى نحو مدينة بورت �إليزابيث‬
‫تقرب منا �شاب لي�س�ألنا عن البوابة التي يجب عليها دخولها‬
‫من �أجل الرحلة‪ ،‬وبعد �أخذ ورد علم �أننا �صحفيون جزائريون‬
‫قدمنا من �أجل تغطية فعاليات ك�أ�س �أمم �إفريقيا ‪،2013‬‬
‫لي�ؤكد لنا بدوره �أنه جزائري الأ�صول فرن�سي املولد‪ ،‬حيث‬
‫يدعى عي�سى بخدة وينحدر من الغرب اجلزائري وبال�ضبط‬
‫من مدينة وهران‪� ،‬إال �أنه حاليا يعي�ش مبدينة "ميامي"‬
‫بالواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬

‫�إتقانه ال ّلغة الإجنليز ّية جعل‬
‫الكونغول ّيني ي�ستنجدون به لت�سهيل‬
‫�أمورهم يف جنوب �إفريقيا‬

‫وعلمنا من عي�سى الذي يبلغ ‪ 34‬عاما �أنه قدم �إىل‬
‫جنوب �إفريقيا بعدما ا�ستنجد بخدماته �صديق من الكونغو‬
‫الدميقراطية والذي يعترب ع�ضوا م�سريا يف املنتخب الكونغويل‬
‫امل�شارك يف كان ‪ ،2013‬وذلك ب�سبب اللغة الإجنليزية التي‬
‫تعترب اللغة امل�ستعملة يف بالد نيل�سون مانديال بينما يتقن‬
‫الكونغوليون اللغة الفرن�سية‪ ،‬وهو ما جعل تييو �صديق عي�سى‬
‫ي�ستنجد به للعمل كمن�سق ومر�شد للبعثة‪ ،‬حيث يعكف عي�سى‬
‫يوميا على ت�سهيل �أمور رفقاء لوالوا خا�صة خالل تواجدهم‬
‫يف الفندق �أو خالل خروجهم منه من �أجل التجول واقتناء‬
‫بع�ض احلاجيات‪ ،‬وهي املهمة التي حتتاج �إىل توا�صل‬
‫باللغة الإجنليزية وهو ما يتكفل به عي�سى‪.‬‬

‫ّ‬
‫"الهداف"‬
‫مبعوثو‬
‫�إىل جنوب �إفريقيا‬

‫ر�ضوان‪.‬ب‬

‫فريد‪�.‬آ‪�.‬س‬

‫مهدي‪.‬ت‬

‫منا�صر ويف لـ اخل�ضر ونا�صرهم يف‬
‫جنوب �إفريقيا خالل مونديال ‪2010‬‬

‫وخالل حديثه معنا �أكد عي�سى �أنه منا�رص ويف للمنتخب‬
‫الوطني‪ ،‬حيث �أنه تكبد م�شقة ال�سفر من الواليات املتحدة‬
‫الأمريكية نحو مدينة جوهان�سبورغ يف �صيف عام ‪2010‬‬
‫من �أجل منا�رصة رفقاء كرمي زياين وح�سان يبدة خالل‬
‫م�شاركتهم يف ك�أ�س العامل ‪� ،2010‬إال �أنه يف املقابل �أ�رس‬
‫لنا �أنه عاد خائبا للغاية من هذه ال�سفرية بعد �أداء اخل�رض‬
‫املخيب وخروجهم من الدور الأول بعد خ�سارة �أمام �سلوفينيا‬
‫‪ ،1-0‬وتعادل �سلبي �أمام �إجنلرتا ثم خ�سارة �أخرى �أمام‬
‫املنتخب الأمريكي‪ ،‬حيث قال يف هذا ال�صدد‪" :‬لقد خيبوا‬
‫�أملي كثريا‪...‬لقد قدمت يومها من �أمريكا‪ ،‬ومل �أوفق حتى يف‬
‫م�شاهدة هدف واحد من املنتخب الوطني"‪.‬‬
‫ّ‬
‫املح�ضر البدين للمنتخب الكونغويل‪:‬‬

‫"�شاهدت لقـاءكم �أمام جنوب‬
‫�إفريقيـــا ومع حليلوزيتـــ�ش‬
‫ال خـــــوف عليكـــــم"‬
‫�أكد املح�ضر البدين ملنتخب الكونغو الدميقراطية‬
‫املدعو مايل �أنه �شاهد املنتخب الوطني اجلزائري‬
‫خالل مباراته الودية �أمام املنتخب اجلنوب �إفريقي‬
‫يوم الأحد املا�ضي والتي انتهت بالتعادل ال�سلبي‬
‫‪ ،0-0‬حيث �أكد �إعجابه ب�إمكانيات اخل�ضر معربا‬
‫عن �إعجابه باملدرب وحيد حليلوزيت�ش وبع�ض‬
‫الالعبني‪ ،‬حيث قال‪" :‬لقد �أديتم مباراة جيدة‬
‫ومتكنتم من الربوز والتعادل �أمام منتخب جنوب‬
‫�إفريقيا الذي كان م�ستفيدا من عاملي الأر�ض‬
‫واجلمهور‪ ،‬لذلك �أعتقد �أن املنتخب اجلزائري‬
‫مر�شح بقوة ملقارعة كبار القارة على اللقب‬
‫الإفريقي"‪.‬‬

‫نجمو‪�.‬س‬

‫حمزة‪.‬ر‬

‫عدالن‪�.‬ش‬

‫مراد‪.‬هـ‬

‫مومن‪�.‬آ‬

‫يا�سين‪�.‬س‬

‫�أمين ب‪.‬‬

‫زكرياء خ‪.‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫مولودية العلمة‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫األول المحترف‬

‫‪09‬‬

‫"البابيـــة" تريــــد نتيجـــة �إيجابيـــة يف بولوغــــني لرد االعتبــار‬

‫حظ الت�شكيلة ف�إنها تعرف جيدا ملعب بولوغني‬
‫بعد �أن �سبق لها اللعب فيه املو�سم احلايل عند‬
‫ا�ست�ضافتها مولودية اجلزائر‪.‬‬

‫بلحوت حدّ د قائمة ‪18‬‬
‫يف ح�صة �أم�س‬

‫حدد املدرب ر�شيد بلحوت مبا�رشة بعد نهاية‬
‫احل�صة التدريبية الأخرية التي جرت يف امللعب‬
‫البلدي عمار حار�ش‪ ،‬القائمة املعنية بامل�شاركة‬
‫يف مباراة الغد �أمام احتاد العا�صمة ويكون قد‬
‫وجد �صعوبة يف �ضبطها‪ ،‬نظرا لوجود جميع‬
‫الالعبني يف لياقة جيدة وال يعانون من �إ�صابات‬
‫وال يوجد معاقبون‪.‬‬

‫زغبة ونعمان‬
‫ي�ستنفدان عقوبتهما‬

‫�سيكون هدف ت�شكيلة مولودية العلمة يف‬
‫مباراة اجلولة الثانية من مرحلة العودة‪،‬‬
‫�أمام احتاد العا�صمة مبيدانه عمر حمادي‬
‫ببولوغني‪ ،‬ت�سجيل نتيجة �إيجابية لرد‬
‫االعتبار بعد الهزمية القا�سية التي تلقتها‬
‫يف اللقاء املا�ضي �أمام اجلار وفاق �سطيف‬
‫بثالثة �أهداف مقابل هدف واحد‪ ،‬و�سيعمل‬
‫رفقاء القائد همامي على ا�ستغالل هذا‬
‫املوعد بغية ال�صمود �أمام جنوم "امل�سامعية"‪،‬‬

‫والعودة على الأقل بالتعادل الذي �سي�سمح‬
‫لهم بن�سيان اخل�سارة القا�سية �أمام اجلار‪،‬‬
‫والأكيد �أن مهمة "العلمية" لن تكون �سهلة لأنهم‬
‫�سيواجهون مناف�سا جريحا انهزم هو الآخر يف‬
‫اجلولة املا�ضية �أمام �شباب ق�سنطينة‪.‬‬

‫ن�سيان خ�سارة الوفاق �ضروري‬

‫وبات على ت�شكيلة "البابية" ن�سيان هزميتها‬
‫القا�سية يف اجلولة ال�سابقة �أمام اجلار وفاق‬
‫�سطيف‪ ،‬لأن املباراة انتهت ولن تعاد ويجب على‬

‫مناجري يعر�ض على الإدارة‬
‫ظهريا �أمين دوليا‬

‫حتدثت م�صادر عن تقدم �أحد وكالء‬
‫�أعمال الالعبني املعتمدين من قبل‬
‫"الفيفا"‪ ،‬بعر�ض �إىل �إدارة مولودية‬
‫العلمة يتمثل يف جلب العب يف من�صب‬
‫ظهري �أمين‪� ،‬سبق له ا�ستدعا�ؤه يف‬
‫القائمة الأوىل التي �ضمت ‪ 03‬العبا من‬
‫قبل الناخب الوطني رابح �سعدان يف‬
‫"مونديال جنوب" �إفريقيا ‪ ،0102‬وح�سب‬
‫املعلومات التي بحوزتنا ف�إن هذا الالعب‬
‫مغرتب و�سبق له حمل �ألوان العديد من‬
‫الأندية الأوروبية يف املوا�سم املا�ضية‪.‬‬

‫هرادة يدر�س العر�ض‬
‫يف انتظار الف�صل‬

‫و�أ�شارت هذه امل�صادر �إىل �أن رئي�س‬
‫"البابية" هرادة عرا�س يدر�س هذا‬
‫العر�ض‪ ،‬يف انتظار الف�صل فيه رفقة‬
‫�أع�ضاء املكتب امل�سري‪ ،‬وجتدر الإ�شارة‬
‫�إىل �أن الإدارة كانت تبحث يف "املريكاتو"‬
‫ال�شتوي عن العب يف من�صب ظهري �أمين‪،‬‬
‫قبل �أن يرتاجع املدرب بلحوت عن ذلك‬
‫يف ظل وجود بوزيد ونعمان‪.‬‬

‫اخلوف من عدم ت�أهيله‬
‫من قبل الرابطة‬

‫ويبقى خوف الإدارة من عدم ت�أهيل‬
‫هذا الالعب املغرتب يف حال جلبه ب�سبب‬
‫انق�ضاء "املريكاتو" ال�شتوي‪ ،‬ولكن ح�سب‬
‫وكيل �أعمال الالعب ف�إن القوانني ت�سمح‬
‫بت�أهيله يف �صفوف "البابية"‪ ،‬لأنه العب‬
‫دويل ومت ا�ستدعا�ؤه يف ال�سابق من طرف‬
‫الناخب الوطني رابح �سعدان‪.‬‬

‫ميباراكو يغيب ر�سميا‬
‫عن لقاء "�سو�سطارة" للإ�صابة‬
‫�سيغيب قلب الدفاع ميباراكو عبد‬
‫ال�سالم عن مباراة الغد �أمام احتاد‬
‫العا�صمة بعدما تبني �أنه يعاين من �إ�صابة‬
‫يف الفخذ‪ ،‬والتي جعلته ال يقوى على‬
‫موا�صلة اللعب بكامل �إمكاناته يف املباراة‬
‫املا�ضية �أمام وفاق �سطيف‪ ،‬وح�سب‬
‫الطاقم الطبي ف�إن الإ�صابة �سببها‬
‫الإرهاق بعد اجلهد الكبري الذي بذله‬
‫الالعب يف ترب�ص حمام بورڤيبة‪ ،‬مع‬
‫احتمال �أن يتوا�صل غياب الالعب عن‬
‫مباراة اجلولة ‪� 18‬أمام �شباب باتنة‪.‬‬

‫عزيز ميلي ير�أ�س‬
‫الوفد يف العا�صمة‬

‫ك�شفت الإدارة عن تعيني ع�ضو املجل�س‬
‫الإداري عزيز ميلي رئي�سا لوفد العلمة‪،‬‬
‫عند تنقله اليوم �إىل اجلزائر العا�صمة‬
‫للمبيت يف فندق "�أدغيغ" بربج الكيفان‪،‬‬
‫و�سي�سهر ميلي على راحة الالعبني‬
‫و�أع�ضاء الطاقم الفني يف هذه الرحلة‬
‫بغية العودة بنتيجة �إيجابية‪.‬‬

‫الالعبني التفكري بجدية يف املواعيد الهامة التي‬
‫تنتظرهم يف اجلوالت املقبلة‪ ،‬بغية ت�سجيل �أول‬
‫نتيجة �إيجابية يف مرحلة العودة‪ ،‬وهو ما ركز‬
‫عليه �أع�ضاء الإدارة يف �أحاديثهم مع الالعبني‬
‫يف احل�ص�ص التدريبية الأخرية‪.‬‬

‫بلحوت ي�سعى لرفع‬
‫معنويات �أ�شباله‬

‫و�سعى املدرب ر�شيد بلحوت يف احل�ص�ص‬
‫التدريبية املا�ضية �إىل رفع معنويات العبيه‪ ،‬من‬
‫خالل حثهم على �رضورة ن�سيان مواجهة وفاق‬
‫�سطيف والتفكري فيما ينتظرهم الحقا‪ ،‬م�ضيفا �أن‬
‫�سبب هزميتهم القا�سية يعود �إىل التعب الذي نال‬
‫منهم جراء العمل الكبري الذي قاموا به يف ترب�ص‬
‫حمام بورڤيبة‪ ،‬لكنه �أ�شار �إىل �أنهم �سي�ستعيدون‬
‫�إمكاناتهم و�ستظهر ثمار جهدهم يف اجلوالت‬
‫القادمة‪.‬‬

‫الالعبون ي�ؤكدون قدرتهم‬
‫على التعوي�ض‬

‫و�أكد العبو "البابية" قدرتهم على ا�ستغالل‬
‫مواجهة احتاد العا�صمة‪ ،‬من �أجل ت�سجيل نتيجة‬
‫�إيجابية يعو�ضون بها هزميتهم يف "داربي"‬
‫الوالية ‪ ،19‬ويعدون �أن�صارهم بعد التق�صري‬
‫يف لقاء الغد مع بذلهم جهودا �إ�ضافية حتى‬
‫يت�سنى لهم العودة بنتيجة طيبة‪ ،‬واعتذر درارجة‬
‫وزمال�ؤه من �أن�صارهم بعد الهزمية يف املباراة‬
‫احل�سا�سة املا�ضية ويعدونهم بالتدارك �رسيعا‪.‬‬

‫معنوياتهم مرتفعة بعد‬
‫وقوف الأن�صار معهم‬

‫ويوجد رفقاء �شنيحي يف و�ضعية معنوية‬
‫جيدة رغم خ�سارتهم يف املباراة الهامة �أمام‬
‫الوفاق يف ملعبه الثامن ماي ‪ ،1945‬ويعود ذلك‬

‫بو�سرت لإدارة لقاء "ليا�سما" �أمام "البابية"‬

‫ك�شف املوقع الر�سمي للرابطة املحرتفة يف بيانه الأخري املن�شور على‬
‫موقعها يف �شبكة االنرتنيت‪ ،‬عن تعيني احلكم بو�سرت لإدارة مباراة‬
‫الفريق املحلي احتاد العا�صمة �أمام مولودية العلمة يف ملعب عمر‬
‫حمادي ببولوغني على ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء‪ ،‬و�سي�ساعده حمو‬
‫وحا�سي �أما احلكم الرابع ف�سيكون �سيدهم‪.‬‬

‫ال حديث يف الإدارة عن منحة خا�صة‬

‫مل تتحدث الإدارة عن نيتها يف ر�صد منحة خا�صة ملباراة احتاد‬
‫العا�صمة‪ ،‬من خالل ت�أكيد امل�سريين �أن �شغل الالعبني ال�شاغل حاليا‬
‫هو ت�سجيل نتيجة �إيجابية يف العا�صمة ولي�س يف الأموال‪ ،‬وكانت‬
‫الإدارة خ�ص�صت يف اللقاء املا�ضي �أمام الوفاق منحة قدرها ع�شرة‬
‫ماليني �سنتيم يف حال االنت�صار وثالثة ماليني يف حال التعادل‪.‬‬

‫ثالثي من رابطة العا�صمة ملباراة الآمال‬

‫عينت الرابطة ثالثي حتكيم من رابطة اجلزائر العا�صمة‪ ،‬بقيادة‬
‫احلكم لدرع ومب�ساعدة ريح ورواق‪ ،‬لقيادة مباراة الأمال و�سيكون‬
‫هدف �شبان "البابية" رد العتبار من نظرائهم العا�صميني‪ ،‬الذين‬
‫جنحوا خالل لقاء الذهاب مبلعب حار�ش يف الفوز عليهم بهدف‬
‫مقابل �صفر‪.‬‬

‫الإدارة ت�ست�أجر �شقة للأوكراين "يوري"‬

‫ا�ست�أجرت الإدارة �شقة خا�صة باملدير الفني الأوكراين "يوري‬
‫�سبي�ستيانكو"‪ ،‬يف �إحدى العمارات املوجودة بحي ثابت بوزيد بعد �أن‬
‫كان يقيم منذ قدومه يف فندق "الريف" املوجود عند املدخل الغربي‬
‫ملدينة العلمة‪.‬‬

‫دغول ُي�صاب و�سيغيب ‪� 3‬أ�سابيع‬

‫تعر�ض قلب دفاع ت�شكيلة الآمال دغول �إ�سحاق يف اللقاء املا�ضي‬
‫�أمام وفاق �سطيف‪ ،‬لإ�صابة خطرية يف قدمه اليمنى �أجربت الطاقم‬
‫الطبي على منحه راحة ثالثة �أ�سابيع‪ ،‬حتى ي�ستعيد عافيته ويعود‬
‫مرة �أخرى �إىل �أجواء التدريبات مع املجموعة‪.‬‬

‫""كوليبايل" و"مارك" يتوجهان‬
‫�إىل العا�صمة لإجراء الفحو�ص‬

‫توجه �صبيحة �أم�س الوافدان اجلديدان �إىل "البابية" املايل "كوليبايل يحيى"‬
‫والكامروين "مارك بانڤو"‪� ،‬إىل اجلزائر العا�صمة رفقة �أحد املوظفني بهدف‬
‫�إجراء الفحو�ص الطبية املطلوبة يف مركز النخبة الوطنية ب�سيدي مو�سى‪ ،‬حتى‬
‫يتم ت�أهيلهما ب�شكل ر�سمي من قبل الرابطة املحرتفة‪ ،‬حيث ك�شفت الإدارة �أن‬
‫الالعبني الأجانب عند قدومهم للبطولة اجلزائرية يفر�ض عليهم القيام بهذا‬
‫الإجراء‪ ،‬حتى يتم احل�صول على املوافقة النهائية لت�أهيلهم‪.‬‬

‫الإدارة �أعدت لهما القمي�صني اخلا�صني بهما‬

‫و�سارع املناجري العام طارق زعبوب �إىل تكليف �أحد املوظفني‪ ،‬ب�إعداد القمي�صني‬
‫اخلا�صني بالالعبني "كوليبايل و"مارك" وتدوين ا�سميهما‪ ،‬حتى ال جتد الإدارة‬
‫�أي م�شكلة بخ�صو�صهما يف حال وجه لهما املدرب بلحوت الدعوة يف القائمة‬
‫اخلا�صة بلقاء الغد‪.‬‬

‫‪...‬ونحو ا�ستدعائهما يف مباراة الغد‬

‫وت�شري املعطيات الأخرية �إىل �أن املدرب بلحوت �سيوجه الدعوة لالعبني‬
‫الإفريقيني بن�سبة كبرية‪ ،‬خا�صة بعد ت�أهيلهما من قبل الرابطة املحرتفة يف‬
‫ال�ساعات املا�ضية‪ ،‬حيث �سيحاول مدرب "البابية" �إعطاء الفر�صة لهما لأنهما‬
‫يتمتعان ب�إمكانات بدنية وفنية كبرية �أظهراها منذ مبا�شرتهما التدريبات مع‬
‫الت�شكيلة‪.‬‬

‫�إىل وقوف الأن�صار �إىل جانبهم عندما �صفقوا‬
‫لهم مبا�رشة بعد �إعالن احلكم �أمالو عن نهاية‬
‫املواجهة‪ ،‬ودون �شتمهم يف ح�صة اال�ستئناف‬
‫حيث تفادى "البابي�ست" انتقاد الالعبني بعد‬
‫اخل�سارة‪ ،‬لأنهم يعلمون �أن املدرب بلحوت كان‬
‫هو امل�س�ؤول الأول عنها ب�سبب خياراته الفا�شلة‬
‫ح�سبهم‪.‬‬

‫الت�شكيلة ت�ألقت هذا املو�سم‬
‫�أمام الفرق العا�صمية‬

‫و�ست�سعى ت�شكيلة "البابية" �إىل ت�أكيد ت�ألقها‬
‫يف املو�سم احلايل �أمام الفرق العا�صمية‪ ،‬لأنها‬
‫مل تتجرع مرارة الهزمية �أمام الفرق الأربعة بعد‬
‫جناح رفقاء �أو�صالح يف العودة بتعادلني �أمام‬
‫�شباب بلوزداد ومولودية اجلزائر‪ ،‬مع الفوز يف‬
‫املباراتني اللتني احت�ضنهما ملعب زوغار �أمام‬
‫احتاد العا�صمة واحتاد احلرا�ش‪ ،‬ومن ح�سن‬

‫و�سيكون ب�إمكان املدرب بلحوت عند �إعداد‬
‫القائمة‪ ،‬توجيه الدعوة للحار�س ال�شاب زغبة‬
‫م�صطفى والظهري الأمين نعمان بعد ا�ستنفاذهما‬
‫العقوبة امل�سلطة عليهما يف املواجهة املا�ضية‬
‫�أمام وفاق �سطيف‪ ،‬و�ستكون �أمام املدرب جميع‬
‫اخليارات متاحة خا�صة يف من�صب ظهري �أمين‪،‬‬
‫بوجود املغرتب بوزيد �آدم وال�شاب نعمان عادل‪.‬‬

‫همامي‪�" :‬إن �شاء اهلل‬
‫�سنحقق نتيجة �أمام ليا�سما"‬

‫�أكد قائد الت�شكيلة نا�رص همامي يف ت�رصيح‬
‫لـ"الهداف"‪� ،‬أن فريقه �سيتوجه �إىل اجلزائر‬
‫العا�صمة بهدف ت�سجيل نتيجة �إيجابية بغية‬
‫تعوي�ض الهزمية الأخرية �أمام اجلار وفاق‬
‫�سطيف‪ ،‬م�ضيفا �أنه يعتذر با�سم الالعبني لـ‬
‫"البابي�ست" بعد الهزمية يف "داربي" الوالية‪،‬‬
‫م�ؤكدا �أن اجلميع كان يعول على حتقيق االنت�صار‪،‬‬
‫وقال‪" :‬هدفنا يف مباراة احتاد العا�صمة العودة‬
‫بنتيجة �إيجابية �إن �شاء اهلل‪ ،‬لتعوي�ض خ�سارة‬
‫وفاق �سطيف"‪.‬‬
‫ق‪ .‬م�صعب‬

‫امل�سيون بقوة‬
‫رّ‬
‫يف ح�صة اال�ستئناف‬

‫�سجل م�سريو "البابية" ح�ضورهم‬
‫القوي يف ح�صة اال�ستئناف م�ساء �أول‬
‫�أم�س الأربعاء يف ملعب عمار حار�ش‪،‬‬
‫يتقدمهم الرئي�س هرادة عرا�س‬
‫و�أع�ضاء جمل�س الإدارة عزيز ميلي‪،‬‬
‫عز الدين قوطايل‪ ،‬بوردمي و�أمني املال‬
‫ميلي ر�شيد وحممد كتفي‪ ،‬كي ي�ؤكدوا‬
‫لالعبني �أنهم يقفون �إىل جانبهم يف‬
‫الأوقات احلرجة التي ميرون بها‪،‬‬
‫خا�صة عندما يتعر�ضون للخ�سارة‪.‬‬

‫بع�ضهم حتدث مع الأن�صار‬

‫وكان للح�ضور القوي للم�سريين‬
‫فر�صة لبع�ض الأن�صار كي يتقربوا‬
‫منهم‪ ،‬وي�ستف�سروا عن �سبب الهزمية‬
‫يف مباراة "الداربي" �أمام اجلار وفاق‬
‫�سطيف بنتيجة ثقيلة‪ ،‬و�أكد لهم‬
‫امل�سريون �أن الهزمية عادية وكل‬
‫الفرق معر�ضة لها‪ ،‬مع الإ�شارة �إىل‬
‫�إميانهم بقدرة الالعبني على التعوي�ض‬
‫يف اجلوالت املقبلة‪.‬‬

‫بع�ض الأن�صار الموا‬
‫بلحوت على خياراته‬

‫وعرفت هذه احل�صة توجيه بع�ض‬
‫الأن�صار اللوم للمدرب ر�شيد بلحوت‪،‬م‬
‫من خالل مطالبته ب�ضرورة عدم‬
‫�إحداث التغيريات على الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية‪ ،‬و�أكدوا له �أنه منذ قدومه‬
‫خلفا للم�ستقيل عبد القادر يعي�ش‬
‫انخف�ض م�ستوى فريقهم ب�شكل رهيب‪،‬‬
‫رغم توفر التعداد على العبني‬
‫مت�ألقني يف جميع املنا�صب‪.‬‬

‫الأ�سا�سيون تدربوا‬
‫مدة ق�صرية‬

‫وتعمد الطاقم الفني يف ح�صة‬
‫اال�ستئناف برجمة بع�ض التمارين‬
‫البدنية والفنية اخلفيفة للعنا�صر‬
‫الأ�سا�سية وملدة ق�صرية جدا‪ ،‬حتى ال‬
‫تتعر�ض للإرهاق بعد اجلهد الكبري‬
‫املبذول يف مباراة وفاق �سطيف‬
‫املا�ضية‪ ،‬واقرتاب املباراة الثانية‬
‫الهامة �أمام احتاد العا�صمة‪.‬‬

‫خ�ص�ص �ساعة‬
‫بلحوت ّ‬
‫لالحتياطيني‬

‫�أما الالعبون االحتياطيون الذين مل‬
‫ي�شاركوا يف املباراة املا�ضية �أمام الوفاق‪،‬‬
‫ف�إن بلحوت خ�ص�ص لهم تدريبات‬
‫قرابة ال�ساعة من خالل �إجرائهم‬
‫متارين فنية حتى يحافظوا على روح‬
‫املناف�سة‪ ،‬لأن بلحوت �سيعمد يف لقاء‬
‫الغد �إىل �إقحام بع�ض العنا�صر اجلديدة‬
‫يف �صورة الإفريقيني "كوليبايل"‬
‫و"مارك"‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫هذه ال�صفحة‬
‫برعاية‬

‫مولودية الجزائر‬

‫قبل ‪� 24‬ساعة عن موعد املواجهة‪...‬‬

‫الالعبون يف رحلة �إبطال ال�شائعات من ال�ساورة‬
‫ويريــدون تكـــرار "ملحمــة �سطيف ‪"2012‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫يتحدث لـ"الهدّ اف" عن الثالثي اجلديد ومباراة ال�ساورة‪...‬‬

‫غريب‪�" :‬أنتظر الكثري من بوڤ�ش �أمام ال�ساوة‪ ،‬و�أك�سا�س‬
‫وحاج عي�سى �سيكونان جاهزين يف داربي احتاد العا�صمة"‬
‫يتفاءل من�سق فرع كرة القدم يف مولودية اجلزائر عمر‬
‫غريب كثريا بالثالثي اجلديد بوڤ�ش ‪� -‬أك�سا�س ‪ -‬حاج عي�سى‬
‫ويتمنى �أن ي�ساهم يف تغيري وجه الفريق خالل الن�صف الثاين‬
‫من البطولة‪ ،‬خا�صة مهاجم التعاون ال�سعودي حاج بوڤ�ش‬
‫الذي �سيد�شن ظهوره الر�سمي الأول ب�ألوان فريقه القدمي‬
‫اجلديد ع�شية الغد من ب�شار مبنا�سبة مواجهة ال�ساورة‪،‬‬‫وحتدث يف هذا ال�سياق قائال‪" :‬بوڤ�ش �سيكون حا�رضا �أمام‬
‫ال�ساورة و�أنا �أنتظر منه الكثري‪� .‬أما �أك�سا�س وحاج عي�سى‬
‫ف�إن ظهورهما الأول لن يت�أخر كثريا وب�إذن اهلل �سيكونان يف‬
‫قائمة ‪ 18‬مبنا�سبة مباراة الداربي �أمام احتاد العا�صمة"‪.‬‬

‫"لو كان بوڤ�ش حا�ضرا �أمام تلم�سان‬
‫ل�سجل هدف �أو هدفني"‬

‫ووا�صل غريب حديثه عن بوڤ�ش قائال‪" :‬بوڤ�ش يتدرب مع‬
‫املجموعة وهذا ما ي�ؤكد �أنه ال يعاين من �أي نق�ص بعدما كان‬
‫ي�شارك بانتظام مع فريقه يف مرحلة الذهاب‪ ،‬كما �أنه كان‬
‫يتدرب مبفرده ملا كان الفريق يح�رض يف �إ�سبانيا فهو جاهز‬
‫فنيا وبدنيا �أنا واثق �أنه لو �شارك يف املباراة ال�سابقة �أمام‬
‫تلم�سان ل�سجل هدف �أو هدفني دون عناء‪ .‬كما �أنني مت�أكد‬
‫�أنه �سيقدم الكثري لهجومنا يف مرحلة العودة و�سي�شكل ثنائيا‬
‫رائعا مع جاليت انطالقا من مباراة ال�ساورة"‪.‬‬
‫ا�ست�أنف العبو مولودية اجلزائر‬
‫تدريباتهم �صبيحة �أم�س و�سط �أجواء‬
‫حزينة جدا‪ ،‬وبدت املخلفات ال�سلبية‬
‫املرة �أمام وداد تلم�سان مبلعب‬
‫للخ�سارة ّ‬
‫‪ 5‬جويلية وا�ضحة على حميا الالعبني‬
‫والطاقم الفني الذي حاول رفع‬
‫معنويات �أ�شباله‪..‬‬

‫وجتاوز ال�صدمة ما دام �أنه مل يعد‬
‫بينهم وبني مباراة ال�ساورة �سوى ‪24‬‬
‫�ساعة فقط‪ .‬ورغم �صعوبة امل�أمورية غدا‬
‫يف ب�شار �إال �أن العبي "العميد" ي�رصون‬
‫على الإنتفا�ضة من �أجل الت�أكيد �أن ما‬
‫حدث الثالثاء الفارط جمرد كبوة جواد‬
‫ال غري وي�رصون على تكرار ما فعلوه‬
‫املو�سم الفارط ملا تنقلوا �إىل �سطيف‬
‫و�سط ظرف م�شابهة تقريبا وعادوا‬
‫بالزاد كامال من "كال�سيكو" الوفاق‪.‬‬

‫خ�سارة تلم�سان �أثرت‬
‫فيهم كثريا وجعلت‬
‫ال�ضغط ي�شتد‬

‫و�إذا كانت خ�سارة تلم�سان غري‬
‫املتوقعة قد �أثرت كثريا يف الالعبني‬
‫وجعلت �أغلبيتهم يرف�ضون مغادرة‬
‫بيوتهم حتى �صبيحة �أم�س‪� ،‬إال �أن ما‬
‫حز يف نف�سية الالعبني هو التعليقات‬
‫ال�ساخرة التي كانوا عر�ضة لها يف‬
‫خمتلف املنتديات بعدما خ�رسوا �أمام‬
‫فريق ترب�ص يف �أعايل جبال "الال‬
‫�سيتي" بتلم�سان‪ ،‬كما �أن تلك اخل�سارة‬
‫التي رهنت حظوظ املولودية يف‬

‫املناف�سة على اللقب جعلت ال�ضغط‬
‫يزداد عليهم �أكرث ف�أكرث‪.‬‬

‫يبحثون عن الفوز‬
‫لي�ؤكدوا �أنهم "ما كانو�ش‬
‫حوا�سني" يف �إ�سبانيا‬

‫و�إذا كان الفوز وحده هو الذي‬
‫�سي�ضمن عودة املياه �إىل جماريها يف‬
‫بيت مولودية اجلزائر‪ ،‬ف�إن الالعبني‬
‫يبحثون عن نقاط التدارك من �أجل‬
‫�إ�سكات �أل�سنة ال�سوء التي ا�ستغلت �أول‬
‫تعرث لهم �أمام تلم�سان وراحت تروج‬
‫�إ�شاعات مفادها �أن الالعبني كانوا يف‬
‫نزهة يف �إ�سبانيا و�أنهم مل يح�رضوا‬
‫جيدا وهو ما يتنافى مع احلقيقة‬
‫حيث �أجرى زمالء �شاو�شي ‪ 15‬ح�صة‬
‫تدريبية ولعبوا مباراتني وديتني من‬
‫احلجم الثقيل �أمام �أرنهيم الهولندي‬
‫ومالين�س البلجيكي‪.‬‬

‫بالزاد كامال‪ ،‬خا�صة �إذا توفر اجلو‬
‫املالئم و�شعر زمالء ب�صغري بالراحة‬
‫فوق امل�ستطيل الأخ�رض‪.‬‬

‫‪ ...‬ويتفاءلون بتكرار‬
‫ما فعلوه املو�سم الفارط‬
‫يف �سطيف �أمام الوفاق‬

‫ويتفاءل العبو مولودية اجلزائر‬
‫كثريا ب�أن يكون رد فعلهم �إيجابيا غدا‬
‫بعد اخل�سارة املفاجئة �أمام تلم�سان‬
‫حتى يكرروا ما فعلوه املو�سم الفارط‬
‫�أمام وفاق �سطيف ملا تنقلوا �إىل‬
‫عا�صمة اله�ضاب وال �أحد كان ير�شحهم‬
‫للخروج حتى بنقطة التعادل خا�صة‬
‫بعد التعرث يف املباراة الأوىل ببولوغني‬
‫�أمام �شبيبة القبائل ولكن زمالء جاليت‬
‫كان لهم ر�أي �آخر وعادوا بالنقاط‬
‫الثالث بف�ضل الهدف الذي وقعه عطفان‬
‫م‪ .‬لكحل‬
‫يف الوقت بدل ال�ضائع‪.‬‬

‫ي�ؤكدون �أن مهمة اجلنوب غريب ير�صد منحة‬
‫�صعبة جدا ولكنها‬
‫‪ 10‬ماليني يف حال الفوز‬
‫لي�ست م�ستحيلة‬
‫ك�شف لنا م�صدر مقرب من بيت‬

‫وح�سب ما ي�ؤكده بع�ض العبي‬
‫مولودية اجلزائر‪ ،‬ف�إن مهمتهم هذا‬
‫ال�سبت يف ب�شار �أمام ن�سور ال�ساورة‬
‫�صعبة جدا بالنظر �إىل قوة املناف�س‬
‫فوق ميدانه ولكنها لي�ست م�ستحيلة‬
‫ما دام �أن "العميد" ميلك كل املقومات‬
‫التي ت�سمح لهم ب�صنع الفارق والعودة‬

‫مولودية اجلزائر �أن من�سق الفرع عمر‬
‫غريب ر�صد منحة هامة ومعتربة‬
‫�ست�صل �إىل ‪ 10‬ماليني لكل العب يف‬
‫حال جنح زمالء �شاو�شي يف العودة‬
‫بالزاد كامال من ب�شار‪ .‬والأكيد �أن‬
‫ورقة التحفيز املادي مهمة جدا ولو �أن‬
‫خ�سارة تلم�سان جاءت لت�ضع الالعبني‬
‫�أمام حتمية التدارك بغ�ض النظر عن‬
‫هوية املناف�س �أو قيمة املنحة‪.‬‬

‫ب�شيـــري‪" :‬ال ّلي يقولو كنا فـــــي �إ�سبانيـــا‬
‫حوا�سني ربي يهديهم‪ ،‬و�سرند من ال�ساورة"‬
‫و�أكدوا �أنكم مل تعملوا يف �إ�سبانيا‬
‫وكنتم يف نزهة‪ ،‬فما تعليقك؟‬

‫هل ميكن القول �أنكم ا�ستفقتم‬
‫من �صدمة اخل�سارة �أمام وداد‬
‫تلم�سان التي تكبدمتوها منذ‬
‫يومني؟ (احلوار �أجري ظهرية‬
‫�أم�س)‬

‫�أنا مل �أنظر �إطالقا ملثل تلك التعاليق‪،‬‬
‫لأننا نحن الالعبني نعرف �أنف�سنا جيدا‬
‫وكنا ندرك ما ينتظرنا‪ .‬ال�شخ�ص الذي‬
‫يحاول �أن ي�سيء �إلينا ويقول �إننا كنا‬
‫"حوا�سني" يف �إ�سبانيا ال يعرفنا جيدا‬
‫و�أقول له "ربي يهديك" الوقت وحده‬
‫�سين�صفنا وب�إذن اهلل �سن�ؤكد حقيقة ما‬
‫قمنا به ابتداء من املباراة القادمة �أمام‬
‫�شبيبة ال�ساورة‪.‬‬

‫ال �أنفي �أن خ�سارة تلم�سان‬
‫كانت قا�سية‪ ،‬وكان من ال�صعب‬
‫علينا جترعها لأنني كنا‬
‫حم�رضين جيدا للمباراة ومل‬
‫نتوقع ذلك ال�سيناريو �إطالقا‪ ،‬لكن‬
‫البكاء على املا�ضي لن يفيدنا يف‬
‫�شيء‪ ،‬وال بد �أن نطوي �صفحة ذلك‬
‫التعرث وندخل يف �أجواء املباريات‬
‫القادمة‪.‬‬

‫وكيف تتوقع �أن تكون مواجهتكم‬
‫�أمام ال�ساورة؟‬

‫�أعتقد �أن الأمور اجلدية انطلقت وكل‬
‫فريق �سيحاول الآن �أن ال يخطئ حتى‬
‫يقرتب من حتقيق �أهدافه‪� .‬صحيح �أن‬
‫امل�أمورية �ستكون �صعبة �أمام �شبيبة‬
‫ال�ساورة التي تلعب كرة نظيفة وهي قوية‬
‫جدا فوق ميدانها ولكن ال خيار �آخر �أمامنا‬
‫�سوى الفوز لتدارك نقاط تلم�سان‪ ،‬حتى‬
‫نت�صالح مع �أن�صارنا‪.‬‬

‫لو نعود �إىل احلديث عن‬
‫هزمية تلم�سان‪ ،‬ماذا ميكن �أن‬
‫تقول عنها؟‬

‫�أمام تلم�سان كنا مرهقني جدا‪،‬‬
‫وعجزنا حتى عن القيام بثالث �إىل‬
‫�أربع متريرات بيننا‪� ،‬آثار التعب‬
‫بعد املباراة القوية التي لعبناها‬
‫�أمام �أرنهيم الهولندي كانت بادية‬
‫علينا لذلك حدث ما حدث وللأ�سف‬
‫ال�شديد �ضيعنا ثالث نقاط مهمة‬
‫جدا فوق ميداننا‪.‬‬
‫هل ميكن القول �إن الطاقم‬
‫الفني �أخط�أ ملا وافق على اللعب‬
‫�أمام �أرنهيم يوم ‪ 11‬جانفي؟‬

‫و�أين تكمن نقاط قوة ال�ساورة؟‬

‫""ال�ساورة �صعيبة بزاف‪ ،‬لكن‬
‫ال خيار �آخر �أمامنا غري الفوز"‬

‫يجب �أن نقول �إننا �أخط�أنا‬
‫لأننا لعبنا �أمام �أرنهيم يوم ‪11‬‬
‫جانفي‪ ،‬كما �أننا كنا يف �إ�سبانيا لنح�رض ملرحلة الإياب كاملة‬
‫ولي�س ملباراة تلم�سان‪� ،‬إذا كنا مرهقني �أمام الوداد فهذا يعني‬
‫�أننا عملنا جيدا وتعبنا كثريا‪� .‬صحيح �أننا مل دفعنا الثمن‬
‫باهظا لكنني مت�أكد �أن ذلك العمل واملجهودات التي بذلناها‬
‫يف �إ�سبانيا لن تذهب �سدى و�ستظهر نتائجها بعد مباراتني �أو‬
‫ثالث‪.‬‬
‫لكن هناك من ف�سر اخل�سارة من زاوية �أخرى‬

‫نقطة قوة ال�ساورية هي اعتمادهم على‬
‫روح املجموعة والفرديات التي ي�ضمها‬
‫والقادرة على �صنع الفارق‪ ،‬على غرار‬
‫بلجياليل الذي يبقى احللقة الأخطر ويجب‬
‫�أن نحذر منه كثريا‪.‬‬

‫كيف تتعاملون مع ال�ضغط‬
‫ال�شديد الذي تعي�شونه عقب‬
‫خ�سارتكم �أمام تلم�سان؟‬

‫ال �أنفي �أننا حتت �ضغط �شديد‪ ،‬وخ�سارة تلم�سان �أعطت‬
‫ملواجهة ال�ساورة قيمة �أكرب لكن ما ع�سانا �أن نفعل‪ ،‬يجب‬
‫علينا �أن ال نلتفت كثريا ملا يقال هنا وهناك ونح�رض يف‬
‫هدوء لهذه املواجهة‪ .‬ملا تكون يف فريق كبري بقيمة وعراقة‬
‫مولودية اجلزائر ف�إن ال�ضغط ي�صبح جزءا من حياتك وتت�أقلم‬
‫معه رغما عنك و�إال ف�إنك لن ت�ستطيع �أن تعمر طويال‪.‬‬
‫م‪ .‬لكحل‬

‫"�أك�سا�س وحاج عي�سى ما راهم�ش بعاد‬
‫و�سيكونان يف قائمة ‪ 18‬مع ليا�سما"‬

‫ويف حديثه عن �أك�سا�س وحاج عي�سى �رصح لنا غريب‪:‬‬
‫"االختبارات البدنية �أثبتت �أن �أك�سا�س وحاج عي�سى لي�سا‬
‫بعيدين كثريا ويحتاجان �إىل العمل حتت �إ�رشاف املح�رض‬
‫البدين لأقل من �أ�سبوع فقط حتى يعودان �إىل م�ستواهما البدين‪،‬‬
‫و�إذا �سارت الأمور كما نخطط له ف�سيكونان �ضمن قائمة ‪18‬‬
‫يف املباراة القادمة �أمام �إحتاد العا�صمة"‪.‬‬

‫"الالعبون ما عندهم حتى �س ّبة‪ ،‬يجب �أن‬
‫يكونوا رجاال ويجلبوا الفوز من ب�شار"‬

‫ويف حديثه عن مواجهة الغد �أمام �شبيبة ال�ساورة‪� ،‬رصح‬
‫لنا غريب‪" :‬لقد دافعت ب�شدة عن الالعبني بعد خ�سارة تلم�سان‬
‫لأنني كنت واثقا �أنهم تعبوا كثريا ب�سبب كثافة العمل الذي‬
‫قاموا به يف �إ�سبانيا وخا�صة بعد املباراة الودية �أمام �أرنهيم‪،‬‬
‫لكن هذه املرة لي�س �أمامهم �أي عذر لقد وفرنا لهم �أف�ضل‬
‫الظروف لذلك يجب �أن يكونوا رجاال ويجلبوا لنا نقاط الفوز‬
‫من هناك حتى نتدارك النقاط التي �ضيعناها على ملعبنا"‪.‬‬

‫مباراة‬
‫ال�ساورة‬
‫غري معنية‬
‫بالنقل‬
‫التلفزي‬

‫قرر القائمون على‬
‫الق�سم الريا�ضي‬
‫يف التلفزيون‬
‫اجلزائري نقل‬
‫مبارتي �ش‪.‬‬
‫ّ‬
‫باتنة ‪ -‬و‪� .‬سطيف‬
‫وج‪ .‬ال�شلف‬
‫ �ش‪ .‬بلوزداد‬‫على قنواته‬
‫ع�شية الغد عرب‬
‫القنوات الأر�ضية‬
‫والف�ضائية‪،‬‬
‫وهو ما يعني �أن‬
‫مواجهة "العميد"‬
‫�أمام ال�ساورة غري‬
‫معنية بالنقل‬
‫املبا�شر وما على‬
‫الأن�صار الأوفياء‬
‫الذين ال يريدون‬
‫تفويت هذه‬
‫املباراة �سوى �شد‬
‫الرحال �إىل مدينة‬
‫ب�شار وحتدي‬
‫بُعد امل�سافة‬
‫والظروف املناخية‬
‫ال�صعبة من �أجل‬
‫م�ؤازرة فريقهم‪.‬‬

‫عمرو�ش‬
‫يطئمن‬
‫بخ�صو�ص‬
‫م�ستحقات‬
‫الالعبني‬

‫�أكد رئي�س جمل�س‬
‫الإدارة اجلديد‬
‫عمرو�ش خالل‬
‫اجتماعه بغريب‬
‫ع�شية �أول �أم�س‬
‫�أن �سوناطراك‬
‫عازمة على‬
‫ت�سوية �أجور‬
‫الالعبني العالقة‬
‫يف القريب‬
‫العاجل‪ ،‬وهناك‬
‫�إجراءات ب�سيطة‬
‫فقط تعرقل‬
‫ح�صول �أ�شبال‬
‫مناد على �أموالهم‪.‬‬
‫هذا الكالم نقله‬
‫بابو�ش �إىل زمالئه‬
‫وذلك من �أجل‬
‫رفع معنوياتهم‬
‫قبل رحلة اليوم‪.‬‬

‫"لن �أتنازل عن اللقب‪ 7 ،‬نقاط ما�شي‬
‫حاجة لأنه ما زالت ‪ 42‬نقطة يف اللعب"‬

‫ويف �س�ؤال �آخر حول ما �إذا كان حلم اللقب مازال يراوده‬
‫رغم خ�سارة تلم�سان‪ ،‬رد غريب قائال‪" :‬خ�سارة تلم�سان لي�ست‬
‫نهاية العامل‪ ،‬وال تعني �أنني �س�أراجع الأهداف التي �سطرتها‪،‬‬
‫لن �أتنازل عن لقب البطولة‪� .‬صحيح �أن الوفاق ابتعد عنا‬
‫ب�سبع نقاط كاملة لكن هذا ال يعني �شيئا وكل �شيء ممكن‬
‫يف اجلوالت املتبقية خا�صة �أنه مازالت هناك ‪ 42‬نقطة‬
‫كاملة يف اللعب"‪.‬‬

‫"جمل�س الإدارة ال يهمني‪ ،‬راين مليح‬
‫هكذا واللي يحب يبان باخلدمة"‬

‫ويف الأخري حتدث من�سق الفرع عمر غريب عن اخلرب الذي‬
‫ي�ؤكد عدم ح�صوله على مقعد يف جمل�س الإدارة اجلديد الذي‬
‫عينته �سوناطراك‪ ،‬وحتدث يف هذا ال�سياق قائال‪�" :‬أ�ؤكد لكم‬
‫�أنني غري مهتم كثريا مبقاعد جمل�س الإدارة اجلديد‪ ،‬وهذا‬
‫الأمر ال يهمني �إطالقا لأنني مرتاح يف من�صبي احلايل وهمي‬
‫الوحيد هو خدمة فريقي‪� ،‬أما الأ�شخا�ص الذين يبحثون عن‬
‫ال�شهرة والعالقات فهذا ال يكون باملنا�صب و�إمنا بالعمل‪،‬‬
‫فاملولودية بحاجة �إىل رجال ي�سهرون على �ش�ؤونها ولي�س‬
‫�إىل �أ�شخا�ص يت�صارعون على املنا�صب و�أنا �أت�ساءل ما الذي‬
‫حققته �سوناطراك يف املولودية رغم �أن فرتة �إ�رشافها عليها‬
‫دامت ‪� 35‬سنة كاملة"‪.‬‬
‫م‪ .‬لكحل‬

‫حدث هذا يف ح�صة الإ�ستئناف‪...‬‬

‫مناد يرفع معنويات �أك�سا�س‪ ،‬يطمئن‬
‫على جاهزية بوڤ�ش وينتظر حاج عي�سى‬

‫اقتنع مدرب مولودية اجلزائر‬
‫جمال مناد �أكرث من �أي وقت م�ضى‬
‫�أن ت�شكيلته �أ�صبحت بحاجة �إىل‬
‫دماء جديدة من �أجل تغيري �صورة‬
‫الفريق يف مرحلة الإياب وهذا‬
‫ما جعله يلعب ورقة امل�ستقدمني‬
‫اجلدد منذ ح�صة �أم�س حيث ركز‬
‫عليهم كثريا من �أجل حت�ضريهم‬
‫فنيا ونف�سيا لال�ستحقاقات‬
‫القادمة‪.‬‬

‫طالب �أك�سا�س بن�سيان‬
‫"الثالثاء الأ�سود"‬
‫والتح�ضري جيدا‬

‫وكان �أول العب اهتم به املدرب‬
‫جمال مناد يف ح�صة �أم�س هو‬
‫الالعب القادم من �شباب بلوزداد‬
‫�أمني �أك�سا�س‪ ،‬حيث حاول رفع‬
‫معنوياته بعد الثالثاء الأ�سود‬
‫الذي ق�ضاه يف ‪ 5‬جويلية‪ ،‬وطالبه ب�ضرورة ن�سيان ما حدث والرتكيز فقط على التدريبات حتى‬
‫يكون جاهزا للمباريات القادمة‪ .‬للإ�شارة‪ ،‬ف�إن �أك�سا�س كان مرفو�ضا من طرف ال�شناوة الذين �شتموه‬
‫مطوال ب�سبب ما حدث بينه وبني امل�س�ؤولني القدامى يف �صائفة ‪.2008‬‬

‫مناد‪" :‬مباراة واحدة فقط وامللعب كله يرجع يغني عليك"‬

‫وح�سب ما علمته يومية "الهدّ اف"‪ ،‬ف�إن مناد خاطب �أك�سا�س الذي �أ�صر كثريا على ا�ستقدامه قائال‪:‬‬
‫"�أعلم �أن ما حدث يف مباراة تلم�سان قد فاج�أك كثريا ومل تكن تتوقعه لكن عليك �أن تن�ساه‪ ،‬وترد‬
‫فوق امليدان لأن اجلمهور ال يعرتف �إال بالأداء ويكفيك �أن ت�ؤدي مباراة واحدة كبرية لي�صبح امللعب‬
‫كله يغني لك ويهتف ب�إ�سمك"‪.‬‬

‫مناد اجتمع ببوڤ�ش و�إ�ستف�سر عن مدى جاهزيته‬

‫كما اجتمع املدرب جمال مناد يف ح�صة �أم�س مع مهاجمه اجلديد حاج بوڤ�ش قبل �أن يقرر �إ�شراكه‬
‫يف مواجهة الغد �أمام ال�ساورة من عدم ذلك‪ ،‬حيث ا�ستف�سره حول مدى جاهزيته وعن طبيعة‬
‫التح�ضريات اخلا�صة التي قام بها على �إنفراد خالل الفرتة التي ق�ضاها يف ال�سعودية بعد نهاية‬
‫مرحلة الذهاب‪ ،‬وقد �أكد بوڤ�ش ملناد �أنه مل يتوقف متاما وب�إمكانه �أن يعتمد عليه يف املواجهة‬
‫القادمة �أمام ن�سور اجلنوب ع�شية الغد‪.‬‬

‫�سايح لن ي�سافر �إىل ب�شار من �أجل جتهيز حاج عي�سى و�أك�سا�س‬

‫قرر مدرب مولودية اجلزائر �إبقاء‬
‫ويف �صورة �أخرى تعك�س تغيرّ موقف مناد نحو الثالثي اجلديد ّ‬
‫املح�ضر البدين دحمان �سايح يف العا�صمة مع �أك�سا�س وحاج عي�سى و�سطر لهما برناجما خا�صا حتى‬
‫يتدارك النقائ�ص امل�سجلة على حالتهما البدنية وذلك من �أجل الإعتماد عليهما يف املباراة املوالية‬
‫�أمام �إحتاد العا�صمة �أو جمعية ال�شلف على �أق�صى تقدير‪ .‬للإ�شارة‪ ،‬ف�إن مناد كان يتحدث يف �إ�سبانيا من‬
‫موقع قوة و�أكد �أنه لن يعتمد على حاج عي�سى‪ ،‬بوڤ�ش و�أك�سا�س �إال بعد �أن يت�أكد من جاهزيتهم فعال‪.‬‬
‫م‪ .‬لكحل‬

‫ي�سر جوما اجلزائر �أن تعلم زبائنها الكرام عن توفر �ألب�سة و �أحذية ريا�ضية ملو�سم‬
‫(‪ )2013/2012‬ذات جودة عالية مالئمة للريا�ضة العالية امل�ستوى ب�أ�سعار مغرية‪:‬‬
‫ميكنكم االت�صال بامل�صلحة التجارية على الأرقام الآتية‬
‫اجلزائر‪0555.626.477 - 0555.626.476 :‬‬
‫وهران‪0770.766.971 - 0770.766.973 :‬‬
‫العلمة‪0770.140.185 - 0770.144.145 :‬‬

‫‪10‬‬
‫�سطيف تبحث عن النقطة ‪1900‬‬
‫فــي الق�سـم الأ ّول �أمــام "الكـاب"‬

‫هذه ال�صفحة‬
‫برعاية‬

‫وفاق سطيف‬
‫�إدماج اجلدد م�ستبعد‬
‫�أمام "الكاب"‬

‫علمنا �أن الطاقم الفني للوفاق بقيادة‬
‫الفرن�سي فيلود يفكر يف توجيه الدعوة‬
‫للأ�سماء التي واجهت "البابية"‪ ،‬ما يعني‬
‫ت�أجيل �إدماج اجلدد يف مباريات الفريق‬
‫ونعني باحلديث كل من املدافع جرودي‬
‫ومعمري‪� ،‬إ�ضافة �إىل الكامروين "با�سمان"‬
‫الذي ينتظر ت�أهيله يف ال�ساعات اجلارية‪.‬‬

‫م�ضوي‪" :‬هدفنا يف باتنة‬
‫ال ّت�أكيد وو�ضع ّية املناف�س‬
‫تفر�ض علينا احلذر"‬

‫يف حديث‬
‫مع املدرب‬
‫امل�ساعد م�ضوي‬
‫بخ�صو�ص لقاء‬
‫"الكاب"‪ ،‬قال‪:‬‬
‫"هدفنا �أمام‬
‫الكاب هو ت�أكيد‬
‫ال�صدارة‪ ،‬يف‬
‫حني تفر�ض‬
‫علينا و�ضعية‬
‫املناف�س الذي‬
‫مير مبنعرج‬
‫هام احلذر‬
‫يف التعامل‬
‫مع اللقاء من �أجل حتقيق الهدف‪ ،‬كما �أن‬
‫جناح الت�شكيلة �أمام العلمة يدفعنا لإجراء‬
‫تغيريات طفيفة فقط �ضمانا لال�ستقرار"‪.‬‬

‫بعد فوز م�ستحق لأ�شبال‬
‫املدرب الفرن�سي فيلود‬
‫�أمام اجلار مولودية العلمة‬
‫بالنتيجة والأداء‪..‬‬

‫دخلت الت�شكيلة ال�سطايفية‬
‫�أجواء التح�ضري للمحطة الثانية‬
‫يف �إياب البطولة التي �ستجمعهم‬
‫مبتذيل الرتتيب �شباب باتنة‪ ،‬وهي‬
‫املقابلة التي �سيدخلها الوفاق‬
‫بحثا عن نقطته رقم ‪ 1900‬يف‬
‫تاريخه العري�ض يف الق�سم الأول‪.‬‬

‫الوفاق ح�صد ‪1899‬‬
‫نقطة يف تاريخ‬
‫الق�سم الأ ّول‬

‫وفيما يخ�ص ر�صيد الوفاق من‬
‫النقاط يف الق�سم الأول منذ تاريخ‬
‫ن�ش�أته‪ ،‬فقد توقفت احل�صيلة عند‬
‫‪ 1899‬نقطة باحت�ساب نقاط لقاء‬
‫مولودية العلمة الأخري‪ ،‬وعليه فقد‬
‫ي�صل الوفاق �إىل النقطة ‪1900‬‬
‫نقطة يف حال تعادله يف ملعب‬
‫�أول نوفمرب �أم�سية هذا ال�سبت‪ ،‬وهو‬
‫الهدف اجلانبي الذي يدخل �أ�شبال‬
‫الفرن�سي فيلود لتحقيقه‪ ،‬باملوازاة‬
‫مع الهدف املوحد للوفاق يف‬
‫كل مقابالته وهو الفوز وح�صد‬
‫النقاط الثالث‪.‬‬

‫الر�صيد ال ي�شمل‬
‫ّ‬
‫نقاط موا�سم‬
‫الدّ رجة ال ّثانية‬

‫ويف النقطة نف�سها‪ ،‬ف�إن الر�صيد‬
‫ال�سابق ذكره من نقاط الوفاق يف‬
‫تاريخ موا�سمه يف الق�سم الأول‬
‫حم�صور يف املوا�سم التي ق�ضاها‬
‫الفريق يف هذه الدرجة فقط‪،‬‬
‫دون احت�ساب النقاط التي لعبها‬
‫النادي يف الق�سم الوطني الثاين‪،‬‬
‫ونعني باحلديث نقاط الوفاق يف‬
‫مو�سم ‪ ،89\88‬واملوا�سم الثالثة‬
‫املتتالية منذ ‪� 95\94‬إىل غاية‬
‫عودة الفريق �إىل حظرية الكبار يف‬
‫مو�سم ‪.97\96‬‬

‫… ودون احت�ساب‬
‫نقاط البطولة‬
‫املعيار ّية ّ‬
‫وال�شرف ّية‬

‫وبالإ�ضافة �إىل �إلغاء النقاط‬
‫التي حققها الوفاق يف الإح�صاءات‬
‫ال�سابق والآتي ذكرها يف الق�سم‬
‫الثاين‪ ،‬ف�إن هذه الأرقام ال ت�شمل‬
‫�أي�ضا نقاط الوفاق التي ح�صدها‬
‫الفريق يف البطولة املعيارية‪-‬‬
‫ق�سنطينة‪ -‬يف �أول مو�سم خالل‬
‫عهد اجلزائر امل�ستقلة‪ ،‬واملو�سم‬
‫الذي ق�ضاه الوفاق يف البطولة‬
‫ال�رشفية ملو�سم ‪.64\63‬‬

‫احل�صيلة تو ّقفت‬
‫عند ال ّنقطة ‪1865‬‬
‫يف املو�سم ‪43‬‬

‫وبالعودة �إىل ح�صيلة النقاط‬
‫التي ح�صدتها خمتلف �أجيال‬
‫الوفاق يف الق�سم الأول للبطولة‬
‫يف كل املوا�سم التي لعبها الوفاق‬
‫فيه‪ ،‬فقد توقف ر�صيد النقاط عند‬
‫‪ 1865‬نقطة يف املو�سم املا�ضي‬

‫الذي حاز فيه على ثنائية البطولة‬
‫والك�أ�س‪ ،‬وهو املو�سم الذي يعد ‪43‬‬
‫للوفاق يف الق�سم الأول‪ ،‬وب�إ�ضافة‬
‫نقاط املو�سم ‪( 44‬املو�سم اجلاري)‬
‫التي و�صلت �إىل ‪ 34‬نقطة‪ ،‬ف�إن‬
‫ر�صيد النقاط �إىل غاية اجلولة ‪17‬‬
‫من هذا املو�سم ت�صل �إىل ‪1899‬‬
‫نقطة‪.‬‬

‫لقاء "الكاب" �سيكون‬
‫برقم ‪1299‬‬
‫يف الق�سم الأ ّول‬

‫ويف هذا الإطار‪� ،‬ستكون‬
‫مقابلة الوفاق املقبلة �أمام �شاب‬
‫باتنة هذا ال�سبت ابتداء من الثالثة‬
‫زواال برقم ‪ 1299‬يف تاريخ‬
‫مباريات الفريق يف الق�سم ال ّأول‬
‫(دون احت�ساب نقاط الأق�سام‬
‫الأخرى دوما)‪ ،‬وهو اللقاء الذي‬
‫يدخله �أ�شبال املدرب فيلود بنية‬
‫الث�أر الريا�ضي من خ�سارة مرة يف‬
‫�آخر حلظات لقاء املو�سم املا�ضي‪،‬‬
‫وكانت بداية لدخول ال�شك يف‬
‫النفو�س حول �إمكانية ت�ضييع‬
‫الوفاق للقب البطولة‪.‬‬

‫الفوز يرفع ح�صيلة‬
‫الإنت�صارات �إىل ‪511‬‬

‫من جهة �أخرى‪ ،‬ف�إن الأكيد‬
‫�أن التعداد ال�سطايفي �سيدخل �إىل‬
‫ملعب �أول نوفمرب بباتنة بهدف‬
‫العودة بكامل الزاد من هناك‬
‫رغم �صعوبة املهمة �أمام مناف�س‬
‫يلعب من �أجل �إنعا�ش حظوظه‬
‫يف البقاء‪ ،‬ويف حال متكن رفاق‬
‫القائد دلهوم من حتقيق االنت�صار‬
‫يف باتنة‪ ،‬ف�سيكون برقم ‪511‬‬
‫للوفاق يف تاريخه يف الق�سم‬
‫الأول للبطولة اجلزائرية‪.‬‬

‫نقطة ال ّتعادل تعني‬
‫بلوغ ‪ 1900‬نقطة‬

‫وكما �سبق و�أ�رشنا �إليه يف فقرة‬
‫�سابقة‪ ،‬ف�إن ر�صيد نقاط �أبناء‬
‫مدينة عني الفوارة متوقف �إىل غاية‬
‫لقاء اجلولة ‪ 17‬عند ‪ ،1899‬وعليه‬
‫ف�إن عودة �أ�شبال املدرب الفرن�سي‬
‫فيلود بنقطة التعادل من �أمام �أبناء‬
‫الأورا�س تعني بلوغ ر�صيد ‪1900‬‬
‫نقطة يف تاريخ الوفاق الكبري يف‬
‫الق�سم الأول‪ ،‬وهو التعادل الذي‬
‫�سيكون رقم ‪ 361‬يف ح�صيلة‬
‫الوفاق التاريخية يف هذا الق�سم‪.‬‬

‫الوفاق يريد تفادي‬
‫اخل�سارة رقم ‪419‬‬

‫يف املقابل‪� ،‬سبق للوفاق‬
‫و�أن خ�رس ‪ 418‬مقابلة من �أ�صل‬
‫‪ 1298‬يف تاريخ مواجهاته التي‬
‫لعبها يف الق�سم الأول �سواء داخل‬
‫�أو خارج الديار‪ ،‬ما يعني �أن رفاق‬
‫�صانع الألعاب املت�ألق �أمام العلمة‬
‫جحنيط �سيكونون يف رحلة تفادي‬
‫اخل�سارة �أمام "الكاب" رقم ‪419‬‬
‫يف تاريخ الفريق‪.‬‬

‫ح�صيلة الأهداف‬
‫امل�سجلة بلغت ‪1471‬‬
‫ّ‬

‫ويف �إطار احلديث عن �إح�صاءات‬
‫الوفاق يف تاريخ بطوالت الدرجة‬

‫الأوىل‪ ،‬فقد ارتفعت ح�صيلة �أهداف‬
‫الهجوم ال�سطايفي �إىل ‪ 1471‬هدفا‬
‫باحت�ساب الثالثية التي فاز بها‬
‫الوفاق يف "الداربي" الأخري‪ ،‬يف‬
‫انتظار �أهداف �أخرى يف اجلوالت‬
‫املقبلة‪ ،‬خا�صة �أن فعالية الهجوم‬
‫ال�سطايفي توا�صلت حتى يف غياب‬
‫عودية اله ّداف وحمرك الأهداف‬
‫وڤورمي �أمام العلمة‪.‬‬

‫�سطيف تل ّقت ‪1246‬‬
‫هدفا منذ �إن�شاء‬
‫الق�سم الأ ّول‬

‫ويف مقابل ت�سجيل الهجوم‬
‫‪ 1471‬هدفا منذ �إن�شاء الق�سم‬
‫الأول يف مو�سم ‪ ،64\63‬فقد تلقى‬
‫دفاع "الكحلة" ‪ 1246‬هدفا يف‬
‫تاريخه‪ ،‬وهي احل�صيلة التي ي�أمل‬
‫�أن�صار الوفاق �أن تتجمد لأطول‬
‫فرتة ممكنة‪ ،‬وهذا ما ي�سعى �إليه‬
‫رفاق قائد الدفاع فاروق بلقايد‬
‫يف هذه املقابلة‪.‬‬

‫ال ّتعادالت ميزة‬
‫رحالت الوفاق‬
‫�إىل ّ‬
‫ال�شرق والو�سط‬

‫وبالعودة �إىل تفا�صيل املو�سم‬
‫احلايل‪ ،‬فمن خ�صائ�ص ال�سفريات‬
‫التي قام بها الوفاق يف ذهاب‬
‫ن�سخة البطولة احلالية التعادل‬
‫يف كل الرحالت التي قادته �إىل‬
‫�رشق وو�سط البالد‪� ،‬إذ عاد �أ�شبال‬
‫الفرن�سي فيلود بنقطة من لقاءات‬
‫العلمة‪ ،‬ق�سنطينة‪ ،‬احلرا�ش ومن‬
‫تيزي وزو �أمام �شبيبة القبائل‪.‬‬

‫… وخ�سارة �أو فوز‬
‫يف لقاءات الغرب‬

‫ويف مقابل تعادل الوفاق‬
‫يف لقاءاته خارج حدود ملعب ‪8‬‬
‫ماي �أمام �أندية ال�رشق والو�سط‬
‫اجلزائري‪ ،‬ف�إن الت�شكيلة احلالية ال‬
‫تعرتف مبنطق تقا�سم زاد النقاط‬
‫مع املناف�س يف �سفرياتها �إىل‬
‫الغرب‪� ،‬إذ فاز الوفاق يف ملعب‬
‫زبانة �أمام "احلمراوة" ويف‬
‫بلعبا�س �أمام االحتاد املحلي‪،‬‬
‫مقابل خ�سارته �أمام جمعية ال�شلف‬
‫يف ملعب ال�شهيد بومزراڤ ويف‬
‫�سفريته �إىل اجلنوب الغربي �أمام‬
‫�شبيبة ال�ساورة‪.‬‬

‫نقطة ال ّتعادل من‬
‫باتنة مر�ضية ب�سبب‬
‫و�ضع ّية املناف�س‬

‫ويف املو�ضوع نف�سه‪ ،‬ف�إن‬
‫الأكيد هو �أن هدف ال�سطايفية‬
‫يف لقاء ال�سبت �أمام "الكاب" لن‬
‫يكون غري الفوز والعودة بنقاط‬
‫الفوز مهما كانت الظروف‪� ،‬إال �أن‬
‫و�ضعية املناف�س الذي يقبع يف‬
‫ذيل الرتتيب وحاجته امللحة �إىل‬
‫نقاط ملواجهة واحلافز الكبري الذي‬
‫�سيدخل به �أ�شبال فرڤاين‪ ،‬جتعل‬
‫من نقطة التعادل ح�صيلة مر�ضية‬
‫للوفاق قبل ا�ستقباله الو�صيف‬
‫احتاد احلرا�ش بر�سم اجلولة‬
‫املوالية يف ملعب ‪ 8‬ماي ‪.45‬‬

‫خليل‪ .‬ل‬

‫بلقايد �أُعفي من الإ�ستئناف‬
‫ومنتظر �أم�س‬

‫منح الطاقم الفني للوفاق راحة يوم‬
‫لقائد الدفاع فاروق بلقايد و�إعفائه من‬
‫ح�صة الإ�ستئناف التي �أجرتها العنا�صر‬
‫ال�سطايفية �أم�سية �أول �أم�س يف ملعب ‪ 8‬ماي‬
‫‪ ،45‬على �أن يكون قد عاد يف ح�صة �أم�س‬
‫املربجمة على الرابعة‪.‬‬

‫ح�ضور دلهوم ّ‬
‫بالزي املدين‬
‫ي�ؤ ّكد االن�ضباط‬

‫مل ي�شارك م�سجل هدف الوفاق مبق�صية‬
‫رائعة يف ملعب العلمة مراد دلهوم يف‬
‫ح�صة اال�ستئناف‪� ،‬إال �أن ذلك مل مينعه من‬
‫احل�ضور بالزي املدين‪ ،‬وهو ما يحدث مع كل‬
‫امل�صابني يف الت�شكيلة هذا املو�سم وي�ؤكد‬
‫االن�ضباط الذي ي�سود املجموعة حتت‬
‫�إ�شراف املدب فيلود‪.‬‬

‫ح�صة على ‪16:00‬‬
‫�آخر ّ‬
‫ع�صر اليوم‬

‫�ضبطت �أ�سرة الوفاق برنامج التنقل �إىل‬
‫باتنة‪ ،‬ومن جهته حدد الطاقم الفني‬
‫موعد �آخر ح�صة تدريبية جتريها‬
‫العنا�صر ال�سطايفية قبل التحول �إىل‬
‫باتنة‪ ،‬والتي �ستكون �أم�سية اليوم اجلمعة‬
‫على الرابعة ع�صرا (‪ 15:30‬موعد التجمع‬
‫يف غرف تغيري املالب�س)‪.‬‬

‫االنطالق اليوم على ‪18:00‬‬
‫والإقامة يف "�شيليا"‬
‫كما �سيكون املوعد �أم�سية اليوم مع �شد‬
‫�أع�ضاء الوفد ال�سطايفي الرحال �إىل‬
‫عا�صمة الأورا�س عقب نهاية احل�صة‬
‫التدريبية مبا�شرة‪ ،‬ومن املقرر �أن تنطلق‬
‫حافلة الوفاق من �سطيف يف متام ال�ساعة‬
‫ال�ساد�سة م�ساء �إىل مدينة وحتديدا �إىل‬
‫فندق "�شيليا" حيث �ستق�ضي ت�شكيلة‬
‫الوفاق ليلة املقابلة‪ ،‬كما كانت عليه العادة‬
‫يف تنقالت الفريق �إىل باتنة‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫ڤورمي �سيعود �أ�سا�س ّيا �أمام "الكاب"‬
‫وفيلود يرف�ض املغامرة بـ قراوي‬
‫مل تعد تف�صلنا �سوى �أقل من ‪� 48‬ساعة‬
‫عن موعد مواجهة الوفاق �أمام �شباب‬
‫باتنة املقررة غدا ال�سبتعلى الثالثة زواال‪،‬‬
‫ومقارنة بالت�شكيلة الأ�سا�سية التي فازت‬
‫�أمام العلمة يف اللقاء الأخري‪ ،‬ف�إن تغيريات‬
‫املدرب فيلود ت�سري لتقت�رص على تغيري‬
‫واحد بعودة اجلناح ڤورمي �أ�سا�سيا‪.‬‬

‫ال ّتغيريات قد تقت�صر‬
‫على العب واحد‬

‫وبخ�صو�ص الت�شكيلة ال�سطايفية‬
‫التي من املنتظر �أن تواجه �شباب باتنة‪،‬‬
‫علمنا �أن املدرب الفرن�سي للوفاق �إيبارت‬
‫فيلود يفكر يف �إجراء تغيري واحد مقارنة‬
‫بالت�شكيلة التي دخل بها لقاء اجلولة‬
‫ال�سابقة �أمام مولودية العلمة‪ ،‬خا�صة بعد‬
‫جناح الأ�سماء البديلة يف حتقيق هدف‬
‫الفوز يف "داربي" الوالية رقم ‪.19‬‬

‫عودة ڤورمي �أ�سا�س ّيا‬
‫ال�سبت‬
‫منتظرة هذا ّ‬

‫ويتعلق التغيري الذي قد تقت�رص عليه‬
‫خيارات املدرب فيلود يف عودة اجلناح‬
‫املغرتب خالد ڤورمي �إىل الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية بعد غيابه عنها يف لقاء‬
‫العلمة‪ ،‬جت�سيدا من املدرب فيلود لقراراته‬
‫ال�صارمة االن�ضباطية ب�سبب ت�أخر املعني‬
‫يف االلتحاق بالرتب�ص بيوم واحد‪ ،‬ومن‬
‫قبل عن الت�شكيلة التي واجهت تڤرت‬
‫ب�سبب الإعفاء‪ ،‬وهي العودة التي �ست�أتي‬
‫على ح�ساب اجلناح �أمني تيويل الذي لعب‬
‫�أ�سا�سيا �أمام العلمة‪.‬‬

‫قراوي �سيوا�صل بديال‬
‫ب�سبب �إ�صابته يف الكتف‬

‫ومن التغيريات التي تبقى واردة يف‬
‫الت�شكيلة الأ�سا�سية هو عودة املت�ألق‬
‫يف مرحلة الذهاب �أمري قراوي �أ�سا�سيا‬
‫بعد جلو�سه لأول مرة على دكة البدالء‬
‫يف املو�سم احلايل يف لقاء "الداربي"‪،‬‬
‫وبخ�صو�ص هذا الالعب فقد علمنا �أن‬

‫وفد الآمال يتن ّقل مبا�شرة �إىل �س ّفوحي‬

‫�إىل غاية كتابة هذه الأ�سطر مل يحدد بعد خمطط تنقل وفد الآمال ب�صفة ر�سمية �إىل‬
‫باتنة‪ ،‬غري �أن الربنامج املبدئي ي�شري �إىل تنقل الوفد مبا�شرة �إىل ملعب �سفوحي قبل‬
‫موعد اللقاء املربمج على ‪� 11‬صباحا‪ ،‬على �أن جتري ت�شكيلة الآمال �آخر ح�صة اليوم بعد‬
‫�صالة اجلمعة‪.‬‬

‫مهداوي وبلهاين ي�شرفان على الآمال �أمام "الكاب"‬

‫وبخ�صو�ص مباراة �آمال الوفاق �أمام "الكاب"‪ ،‬ف�إن هدف الت�شكيلة املوازي لنقاط املواجهة‬
‫هو احلفاظ على ديناميكية النتائج الإيجابية التي تعود �إىل بداية املو�سم احلايل (الآمال‬
‫مل ينهزموا منذ بداية املو�سم)‪ ،‬وهذا يف غياب زرڤان وكاملي املتواجدين يف تون�س‪،‬‬
‫و�سي�شرف مهداوي وبلهاين على الآمال يف هذه املباراة‪.‬‬

‫ح ّمار حتدّ ث مع بوميالط جمدّ دا هاتف ّيا‬

‫حمار حديث هاتفي مع املح�ضر البدين بوميالط يف ال�ساعات القليلة‬
‫كان لرئي�س النادي ّ‬
‫املا�ضية‪ ،‬وهو احلديث الذي كان بح�ضور املدرب فيلود لتدار�س و�ضعيته مع الفريق‬
‫وق�ضية مطالبته ب�أجرتي �شهري نوفمرب ودي�سمرب ورف�ض الإدارة‪.‬‬

‫الإدارة طلبت برنامج تر ّب�صاته كتاب ّيا‬

‫وق�صد حتديد م�ستقبل املح�ضر البدين بوميالط �ضمن العار�ضة الفنية للوفاق‪ ،‬طلبت‬
‫الإدارة من املعني �إر�سال تقرير كتابي عن برنامج ترب�صاته اخلم�س املتبقية‪ ،‬وعلى �أ�سا�س‬
‫درا�ستها ومدى توافقه مع برنامج الفريق �ستحدد امل�صري النهائي للمعني مع الوفاق‪.‬‬

‫"�سنقرر ب�ش�أن بوميالط بعد درا�سة برنامج تربّ�صاته"‬
‫ح ّمار‪:‬‬
‫ّ‬

‫حمار لـ "الهدّ اف" قائال‪" :‬من حق بوميالط‬
‫�صرح رئي�س النادي ّ‬
‫وبخ�صو�ص هذه الق�ضية‪ّ ،‬‬
‫البحث عن م�صلحته ونحن كذلك نبحث عن م�صلحة النادي‪ ،‬فقد طلبنا برنامج ترب�صاته‬
‫كتابيا وعلى �ضوء درا�سته �سنحدد م�صريه مع الفريق"‪.‬‬

‫مباراة الوفاق �أمام "الكاب" منقولة‬
‫على املبا�شر يف "كنال �أجلريي" قدامى الوفاق‬
‫يف �إطار له عالقة مبا�شرة مبباراة‬
‫الوفاق يف مواجهة املن�ستري اليوم‬
‫هذا ال�سبت �أمام �شباب باتنة‪ ،‬علمنا �أن �أ�سرة‬

‫التلفزيون اجلزائري برجمت نقل هذه‬
‫املواجهة على املبا�شر من ملعب �أول نوفمرب‪،‬‬
‫وهي املقابلة التي �ستكون بني نقي�ضني باعتبار‬
‫�أنها جتمع بني رائد ومتذيل الرتتيب ب�أهداف‬
‫متباينة‪ ،‬وهو النقل الذي �سيكون حم�صورا‬
‫على الف�ضائية الثانية "كنال �أجلريي"‪.‬‬

‫�ساد�س لقاء ينقل للوفاق‬
‫هذا املو�سم‬

‫ويف هذه النقطة‪ ،‬ف�إن لقاء الوفاق املنقول‬
‫على املبا�شر تلفزيونيا من ملعب �أول نوفمرب‬
‫�سيكون ال�ساد�س لأبناء مدينة عني الفوارة‪،‬‬
‫بعد نقل �سابق للقاء العلمة‪ ،‬بلوزداد‪،‬‬
‫املولودية‪ ،‬الربج و"ال�سنافر"‪ ،‬مع الإ�شارة �إىل‬
‫�إلغاء نقل لقاء احتاد العا�صمة و�شبيبة بجاية‬
‫بعد برجمتهما يف بداية الأمر‪.‬‬

‫ال ّثالث من خارج ملعب ‪ 8‬ماي‬

‫كما �سيكون نقل مباراة الوفاق من خارج ملعب‬
‫‪ 8‬ماي �أمام �شباب باتنة غدا الثالث من نوعه‬
‫للوفاق منذ بداية املو�سم من خارج الديار‪،‬‬
‫بعدما �سبق للتلفزيون نقل لقاء "داربي"‬
‫الوالية من ملعب زوڤار و"داربي" ال�شرق �أمام‬
‫"ال�سنافر" من ملعب ال�شهيد حمالوي‪.‬‬

‫… ومن ملعب طبيعي وناد‬
‫من ّ‬
‫ال�شرق �أي�ضا‬

‫ومن ال�صدف التي ترافق برجمة نقل لقاء‬
‫الوفاق مبا�شرة عرب "كنال �أجلريي" �أن هذا‬
‫النقل الذي �سيكون خارج ديار الفريق ي�أتي‬
‫من ملعب م�شعو�شب طبيعيا مثل لقاءي‬
‫زوڤار وحمالوي‪ ،‬كما �سيكون �أمام ناد من‬
‫ال�شرق جمددا‪.‬‬

‫عودته غري ممكنة مبدئيا �أمام "الكاب"‬
‫ب�سبب الإ�صابة التي يعاين منها على‬
‫م�ستوى الكتف‪ ،‬والتي تعر�ض لها خالل‬
‫التح�ضريات التي �أجراها مع الآمال يف‬
‫فرتة الراحة ال�شتوية‪.‬‬

‫مثلما �أ�شرنا �إليه يف عدد �أم�س‪ ،‬تلقى‬
‫حمار الدعوة من‬
‫رئي�س النادي ح�سان ّ‬
‫�إدارة نادي املن�ستري التون�سي حل�ضور‬
‫فعاليات دورة ودية هناك‪ ،‬لكنه اعتذر‬
‫عن قبولها ب�سبب التزاماته مع الفريق‪،‬‬
‫يف حيث لبى عدد من قدامى الوفاق‬
‫الدعوة و�آخرين من احتاد �سطيف‪� ،‬إذ‬
‫تنقل �أم�س كل من زرڤان‪ ،‬بورحلي‪،‬‬
‫كاملي‪ ،‬فالحي‪ ،‬زياد‪ ،‬لطر�ش‪ ،‬مراد‬
‫�سرار‪ ،‬عظيمي‪ ،‬حداجي‪ ،‬ملطاعي‪،‬‬
‫ّ‬
‫كرب�ش‪ ،‬ع�صماين‪ ،‬زهار‪ ،‬ابراهيمي‬
‫و�إ�سعادي �إىل تون�س‪ ،‬وهو التعداد‬
‫الذي �سيواجه نادي‬
‫املن�ستري اليوم‪.‬‬

‫كاملي وزرڤان معنيّان باملواجهة‬

‫وبالعودة �إىل تفا�صيل قائمة قدامى‬
‫العبي �سطيف من الوفاق واالحتاد‪،‬‬
‫جند ا�سمي ثنائي الطاقم الفني لآمال‬
‫الوفاق املعنيني مبواجهة نظرائهم‬
‫من "الكاب" غدا‪ ،‬وقد حت�صل زرڤان‬
‫وكاملي على �إذن الإدارة للغياب عن‬
‫املواجهة ومتثيل قدامى الالعبني يف‬
‫هذا اللقاء الودي‪.‬‬

‫زكري يو ّقع‬
‫يف �أهلي �شاندي اليوم‬

‫بعيدا عن �أخبار البيت ال�سطايفي وح�سب‬
‫ما �أوردته ال�صحافة ال�سودانية يف �أعدادها‬
‫ال�صدارة �أم�س‪� ،‬سيكون مدرب الوفاق‬
‫ال�سابق نور الدين زكري على موعد نهار‬
‫اليوم لتوقيع عقد �إ�شرافه على العار�ضة‬
‫الفنية لنادي �أهلي �شاندي ال�سوداين‪ ،‬كما‬
‫�أورد امل�صدر ذاته �أن التوقيع كان مقررا‬
‫الأربعاء املا�ضي يف نادي �ضباط القوات‬
‫امل�سلحة باخلرطوم‪ ،‬وت�أجل �إىل اليوم‬
‫لتوقيعه يف مدينة "�شاندي" التي تبعد‬
‫حوايل ‪ 150‬كلم عن العا�صمة ال�سودانية‪.‬‬

‫�أدارة ‪ 8‬ماي ّ‬
‫تنظم دورة‬
‫كرو ّية تختتم يف ذكرى‬
‫املولد ال ّنبوي‬

‫مبنا�سبة احتفاالت الأمة الإ�سالمية‬
‫بذكرى املولد النبوي ال�شريف‪ ،‬تنظم �إدارة‬
‫مركب ملعب ‪ 8‬ماي دورة كروية م�صغرة‬
‫برعاية م�ؤ�س�سة "حالل م�سواك" ومطعم‬
‫"قلعة ال�شام" مب�شاركة �أربعة �أندية‪،‬‬
‫و�ستختتم بحفل تكرميي يوم اخلمي�س‬
‫املقبل الذي ي�صادف تاريخ ‪ 24‬جانفي‪.‬‬

‫ي�سر جوما اجلزائر �أن تعلم زبائنها الكرام عن توفر �ألب�سة و �أحذية ريا�ضية ملو�سم‬
‫(‪ )2013/2012‬ذات جودة عالية مالئمة للريا�ضة العالية امل�ستوى ب�أ�سعار مغرية‪:‬‬
‫ميكنكم االت�صال بامل�صلحة التجارية على الأرقام الآتية‬
‫اجلزائر‪0555.626.477 - 0555.626.476 :‬‬
‫وهران‪0770.766.971 - 0770.766.973 :‬‬
‫العلمة‪0770.140.185 - 0770.144.145 :‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫األول المحترف‬

‫جمعية الشلف‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫‪11‬‬

‫مباراة الغد هامة لـ"الشلفاوة"‪...‬‬

‫بن زكري يطالب العبيه بن�سيان مباراة بلعبا�س و ُي ّ‬
‫�شدد على �ضرورة الفوز �أمام بلوزداد‬
‫بعد �أن عاد العبو جمعية ال�شلف بفوز غري‬
‫متوقع �أمام احتاد بلعبا�س‪ ،‬طالبهم املدرب‬
‫نور بن زكري ب�ضرورة ن�سيان تلك املباراة‬
‫والتح�ضري بجدية للمباراة املنتظرة �أم�سية‬
‫الغد �أمام �شباب بلوزداد‪ ،‬الذي فاز هو الآخر‬
‫يف اللقاء ال�سابق على �شبيبة ال�ساورة ما‬
‫ي�ؤكد �أن الفريقني يوجدان يف حالة معنوية‬
‫جيدة‪ ،‬والفريق الذي �سيح�سن ت�سيري اللقاء‬
‫�ستعود له الكلمة يف �آخر املطاف‪.‬‬

‫ت�شكيلة بلعبا�س مر�شحة للعب‬
‫مواجهة الغد �أمام ال�شباب‬

‫ويف ال�سياق ذاته ت�شري املعطيات �إىل �أن‬
‫املدرب نور بن زكري‪ ،‬قد يقحم الت�شكيلة التي‬
‫لعبت املباراة الأخرية �أمام بلعبا�س لأن القاعدة‬
‫الكروية تقول �إن الفريق الفائز ال يغري‪ ،‬ورغم �أن‬
‫بع�ض الالعبني الذين �شاركوا خالل لقاء بلعبا�س‬
‫ال ميلكون اخلربة الالزمة‪� ،‬إال �أنهم عو�ضوا ذلك‬
‫باحلرارة يف اللعب وهو ما �سريفع �أ�سهمهم لدى‬
‫املدرب نور بن زكري‪ ،‬الذي �أكد �أن �أداء ال�شبان‬
‫�أبهره وينتظر منهم الكثري خالل اللقاءات‬
‫القادمة‪.‬‬

‫عودة امل�صابني تريح بن زكري‬
‫و ُتو ّفر له حلول �أكرث‬

‫من جهة �أخرى ف�إن ت�شكيلة جمعية ال�شلف‬
‫�ست�ستفيد من عودة بع�ض العنا�رص امل�صابة‬
‫والبارزة‪ ،‬مثل زازو وملويل وكذا غربي وحدو�ش‬
‫دون ن�سيان "�إيينڤا" و�إمكانية م�شاركة الالعب‬
‫املوريتاين "مامي تراوري" امل�ستقدم حديثا �إىل‬
‫جمعية ال�شلف‪ ،‬ما �سيعطي حلوال �أكرث للمدرب‬
‫نور بن زكري الذي �سيختار العنا�رص الأف�ضل‬
‫والتي تتمتع بجاهزية عالية‪ ،‬من �أجل التغلب‬
‫على ال�شباب وح�صد الفوز الثاين على التوايل‬
‫خالل مرحلة العودة‪.‬‬

‫ال�شباب قادم من �أجل الفوز‬
‫واجلمعية مطالبة باحلذر‬

‫ال ميكن التطرق �إىل مباراة الغد دون احلديث‬
‫عن �شباب بلوزداد‪ ،‬الذي �سي�أتي هو الآخر �إىل‬
‫ال�شلف من �أجل قول كلمته والعودة بالزاد كامال‪،‬‬
‫رغم �أن زيارات ال�شباب مللعب بومزراڤ خالل‬
‫ال�سنوات املا�ضية مل تكن موفقة وكانت فيها‬
‫الغلبة دائما للمحليني‪ ،‬ولكن احلذر مطلوب هذه‬
‫املرة لأن الفريقني يوجدا يف و�ضعية خمتلفة‬
‫والفائز منهما �سيخطو خطوة كبرية نحو الأمام‪.‬‬

‫بن �شوية‪" :‬لقاء بلوزداد‬
‫ُم ّ‬
‫فخخ وعلينا احلذر"‬

‫وعن هذا اللقاء قال م�ساعد مدرب جمعية‬
‫ال�شلف حممد بن �شوية‪" :‬الفريقان ا�ستطاعا‬
‫حتقيق الفوز خالل اجلولة املا�ضية‪ ،‬وذهنية‬
‫الالعب اجلزائري غالبا ما تقوده �إىل ا�ست�سهال‬
‫املباريات التي تلي فوزه بلقاء‪ ،‬ما يجب علينا‬
‫احلذر منه لأن الفوز مير عرب �أخذ الأمور بجدية‬
‫و�إعطاء �شباب بلوزداد حقه‪ ،‬لأنه فريق كبري‬
‫وقادر على قلب الطاولة علينا‪ ،‬ما يجعلني �أ�ؤكد‬
‫�أن هذا اللقاء مفخخ"‪.‬‬

‫زاو�ش‪" :‬علينا املحافظة‬
‫على وترية النتائج‬
‫الإيجابية �أمام ال�شباب"‬

‫من جانبه قال حممد زاو�ش‪" :‬علينا و�ضع‬
‫الفوز الأخري �أمام بلعبا�س جانبا‪ ،‬والرتكيز‬
‫على مباراة بلوزداد التي تهمنا كثريا‪ ،‬من �أجل‬
‫املحافظة على وترية النتائج الإيجابية‪ ،‬وهذا‬
‫لن يكون �إال بح�صد النقاط الثالث �أمام �شباب‬
‫بلوزداد"‪.‬‬

‫لم يجلب أي فريق للتفاوض مع إدارة الجمعية‪...‬‬

‫ن�ســـاخ خُمــــيرّ بيـــن العـودة �إىل‬
‫التدريبات �أو البقاء دون مناف�ســـة‬
‫قوية يف �آخر جوالت مرحلة‬
‫الذهاب‪ ،‬ولكنه قاطع الفريق قبل‬
‫مباراة م�ستقبل الروي�سات يف‬
‫�إطار الك�أ�س‪.‬‬

‫عقده مع اجلمعية‬
‫مينعه من التنقل‬
‫�إىل �أي فريق‬

‫الأمر الذي قد يجعل ن�ساخ‬
‫يراجع ح�ساباته ويعود ب�رسعة‬
‫�إىل التدريبات‪ ،‬هي مدة العقد‬
‫الذي يربطه مع اجلمعية والذي‬
‫بقي منها �سنة ون�صف‪ ،‬ما �سيمنع‬
‫الالعب من االنتقال �إىل �أي‬
‫فريق �آخر دون املرور على �إدارة‬
‫اجلمعية‪ ،‬التي �أكدت �أن ن�ساخ‬
‫مطالب بجلب الفريق الذي يريد‬
‫التنقل �إليه من �أجل التفاو�ض‬
‫معها‪ ،‬ومادام هذا الأمر مل يحدث‬
‫ف�إن ن�ساخ مازال مع اجلمعية‬
‫وفق العقد املربم بني الطرفني‪.‬‬

‫اال�ستثناء هو التنقل‬
‫للعب يف اخلارج‬

‫بعد �أن انتهت الفرتة املحددة النتقال‬
‫الالعبني‪ ،‬ف�إن و�ضعية الالعب �شم�س الدين‬
‫ن�ساخ مازالت تراوح مكانها‪ ،‬فال الإدارة‬
‫قامت بت�رسيحه من �أجل اللعب يف فريق �آخر‬
‫وال الالعب عاد �إىل التدريبات‪ ،‬ما ي�ؤكد �أن‬
‫الأمور قد ال حتمل �أي حلول للطرفني �إال �إذا‬
‫عاد ن�ساخ �إىل التدريبات‪ ،‬ما قد يجعل الإدارة‬
‫والطاقم الفني يعفوان عنه رغم �أن الغرامة‬
‫املالية �سيدفعها الالعب‪ ،‬مهما كانت الطريقة‬
‫التي �سيعود بها �إىل الفريق‪.‬‬

‫""املريكاتو" انتهى‬
‫والالعب مل يظهر‬

‫من الأمور التي �أثارت ا�ستغراب حميط‬
‫جمعية ال�شلف �أن ن�ساخ مل يكلف نف�سه عناء‬
‫االلتحاق بفريقه‪ ،‬بعد �أن رف�ضت الإدارة‬
‫ت�رسيحه �إال �إذا جلب فريقا للتفاو�ض معها‪،‬‬
‫و�أكد البع�ض �أن الالعب كان عليه العودة‬
‫�إىل التدريبات لأنه مازال �شابا و�سجل عودة‬

‫وبعد �أن �أ�صبح انتقال ن�ساخ‬
‫�إىل �أحد الفرق الوطنية �أمرا‬
‫م�ستحيال‪ ،‬بفعل انق�ضاء الآجال‬
‫املخ�ص�صة للتحويالت ال�شتوية‬
‫ف�إن الالعب مل يبق له �سوى البحث‬
‫عن فريق خارج الوطن لالن�ضمام‬
‫�إليه وهو �أمر يبدو �صعبا‪ ،‬خ�صو�صا �أن‬
‫الالعب ال ميلك عرو�ضا خارجية ويف حال‬
‫تقدم �أي فريق من �أجل التفاو�ض على ورقة‬
‫ت�رسيحه‪ ،‬ف�إن �إدارة اجلمعية متفتحة على هذا‬
‫الأمر ب�رشط �أن تكون م�صلحة اجلمعية فوق‬
‫كل اعتبار‪.‬‬

‫الالعب مهدّ د بالبقاء‬
‫دون مناف�سة ‪� 6‬أ�شهر‬

‫ويف حال وا�صل ن�ساخ مقاطعته الفريق‪،‬‬
‫ف�إنه �سي�ضطر للبقاء دون مناف�سة ‪� 6‬أ�شهر‬
‫رغم �أن بع�ض الأطراف تدخلت من �أجل‬
‫�إقناعه بالعدول عن قراره‪ ،‬و�إقناعه بالعودة‬
‫�إىل التدريبات من �أجل م�صلحته لأنه �سيكون‬
‫املت�رضر الأكرب من مقاطعته‪ ،‬ال�سيما �أنه كلما‬
‫طال غياب كلما ت�أثر �أكرث من نق�ص املناف�سة‬
‫الذي يعترب �أبرز عدو لالعب املحرتف‪.‬‬

‫م‪ .‬و�ضحة‬

‫جعبوط‪":‬مباراة ال�سياربي‬
‫�صعبة ولكن النقاط‬
‫�ستبقى يف بومزراڤ"‬

‫وقال �صاحب الهدف الوحيد يف مباراة‬
‫بلعبا�س عادل جعبوط‪" :‬نحن نعمل بجدية من‬
‫�أجل دخول مباراة بلوزداد بكل قوة‪ ،‬رغم �إدراكنا‬
‫�صعوبة املهمة خ�صو�صا �أمام فريق كبري ميلك‬
‫العبني ممتازين بحجم �شباب بلوزداد‪ ،‬و�سنعمل‬
‫امل�ستحيل لإبقاء النقاط مبلعب بومزراڤ"‪.‬‬

‫م‪ .‬و�ضحة‬

‫"طراوري" قد يكون �ضمن‬
‫قائمة ‪� 18‬أمام بلوزداد‬

‫بعد ت�أهيله ر�سميا يف جمعية ال�شلف‪،‬‬
‫ف�إن املهاجم املايل "مامي تراوري" قد‬
‫يكون معنيا باملقابلة القادمة لفريقه‬
‫اجلديد �أمام �شباب بلوزداد من خالل‬
‫�إدراجه يف قائمة ‪ 18‬على الأقل‪،‬‬
‫والأكيد �أن "طراوري" لن يجد �سهولة‬
‫يف �ضمان مكانة �أ�سا�سية‪ ،‬بعد الوجه‬
‫املميز الذي ظهر به املهاجمان ال�شابان‬
‫فرحي وجعبوط‪ ،‬وكذلك وجود‬
‫"�إيينڤا" وكرمي حاجي وحدو�ش‪.‬‬

‫"ال�شلفاوة" �سيغزون‬
‫مدرجات بومزراڤ‬

‫من املنتظر �أن ت�شهد مدرجات ملعب‬
‫حممد بومزراڤ توافدا جماهرييا‬
‫كبريا للجوارح‪ ،‬من �أجل الوقوف مع‬
‫الفريق �أمام �شباب بلوزداد‪ ،‬حيث �أكد‬
‫بع�ض الأن�صار �أنهم يدركون جيدا �أن‬
‫ال�شباب فريق قوي وال يقارن باحتاد‬
‫بلعبا�س‪ ،‬لذلك �سيح�ضرون لت�شجيع‬
‫اجلمعية وخ�صو�صا �شبانها الذين‬
‫�أ�صبحوا مو�ضوع حديثهم‪.‬‬

‫نتائج الفريق‬
‫�أعادت الأمل جمددا لهم‬

‫من الأمور التي جعلت الأن�صار‬
‫يبدون رغبة قوية يف احل�ضور �إىل‬
‫ملعب بومزراڤ‪ ،‬هو �إ�صرارهم على‬
‫دفع الالعبني �إىل موا�صلة ح�صد‬
‫النتائج الإيجابية خ�صو�صا �أن قدوم‬
‫املدرب نور بن زكري �أعاد الفريق‬
‫�إىل ال�سكة ال�صحيحة‪ ،‬و�أعاد الأمل‬
‫لآالف اجلوارح بر�ؤية فريقهم يعود‬
‫للواجهة جمددا ويلعب الأدوار الأوىل‬
‫خالل ال�سنوات القادمة‪.‬‬

‫�صابيح‪� ،‬شادويل بو�سعيد‬
‫على رادار بن زكري‬

‫�أكدت لنا م�صادر مقربة من داخل بيت‬
‫جمعية ال�شلف‪� ،‬أن املدرب نور بن زكري‬
‫�سيقوم بعد مباراة ال�شباب ب�إقامة مباريات‬
‫تطبيقية �أمام �آمال الفريق من �أجل البحث‬
‫عن العبني �صاعدين جدد‪ ،‬و�أكدت‬
‫م�صادرنا �أن بن زكري و�ضع ن�صب عينيه‬
‫كال من �صابيح القادر على اللعب يف املحور‬
‫وعلى اجلهة اليمنى من الدفاع‪ ،‬وكذا‬
‫املدافع احلر �شادويل دون ن�سيان الالعب‬
‫بو�سعيد‪ ،‬كما ينتظر بن زكري �شفاء‬
‫الالعبني مرزوقي‪� ،‬صالح نور الإ�سالم‬
‫وبلقا�سمي من �أجل دجمهم مع الأكابر‪.‬‬

‫جعبوط تلقى مكاملات كثرية‬
‫خالل اليومني الأخريين‬

‫بعد �أن كان �صاحب الهدف الوحيد لفريقه‬
‫خالل مباراة بلعبا�س‪ ،‬تلقى الالعب ال�شاب‬
‫عادل جعبوط العديد من املكاملات الهاتفية‬
‫التي هن�أته على �أدائه وهدفه الذي منح‬
‫اجلمعية نقاطا غالية‪ ،‬والأكيد �أن هذه‬
‫املكاملات �ستزيد رغبة الالعب يف املوا�صلة‬
‫على النهج نف�سه‪.‬‬

‫غالـــــــــم‪:‬‬

‫"الفوز على بلعبا�س م�ستحق و�أمام ال�سياربي‬
‫�ستـــرون الوجــــه احلقيقـــــي للجمعيــــة"‬
‫"ال �أنكر �أين كنت �أريد املغادرة لكني الآن مركز مع فريقي"‬

‫عدمت م�ؤخرا بفوز خارج الديار على‬
‫احتاد بلعبا�س جعلكم تبد�ؤون مرحلة‬
‫العودة بقوة‪ ،‬ما تعليقك؟‬

‫�أعتقد �أننا مل ن�شهد مباراة كبرية فكل فريق‬
‫حاول افتكاك النقاط الثالث فقط‪ ،‬واحلمد هلل �أننا‬
‫كنا يف املوعد وا�ستطعنا ح�سم الأمور ل�صاحلنا‬
‫وهو �أمر �سيفيدنا كثريا م�ستقبال‪ ،‬خ�صو�صا �أن‬
‫املباراة هي الأوىل يف مرحلة الإياب لذلك �أقول‬
‫�إننا على الطريق ال�صحيح‪.‬‬

‫املباراة جرت بني فريقني يعانيان يف‬
‫املراتب الأخرية‪ ،‬ما جعل الفوز مهما‬
‫للغاية‪� ،‬ألي�س كذلك؟‬

‫مثلما قلت لك �سابقا ما كان يهم الفريقني‬
‫هو حت�صيل النقاط الثالث فقط‪ ،‬واحلمد هلل‬
‫متكنا من فعل ذلك والتغلب على �أحد الفرق التي‬
‫توجد معك يف الو�ضعية نف�سها يعد �أمرا مهما‬
‫�أي�ضا‪ ،‬لأننا تركنا بلعبا�س خلفنا يف جدول‬
‫الرتتيب وبفارق كبري‪ ،‬ما يجعلنا نلعب بقية‬
‫امل�شوار براحة‪.‬‬

‫ظهرمت خالل لقاء بلعبا�س بوجه‬
‫معاك�س ملرحلة الذهاب‪ ،‬التي كان فيها‬
‫الفريق خارج الإطار‪� ،‬ألي�س كذلك؟‬

‫�أنا ال �أوافقك الر�أي‪ ،‬فخالل مرحلة الذهاب‬
‫ال يتحمل الالعبون فقط م�س�ؤولية النتائج‪،‬‬
‫فظهور الفريق بذلك الوجه ال�سلبي راجع للعديد‬
‫من الأمور‪ ،‬منها ك�أ�س رابطة �أبطال �إفريقيا‬
‫التي مل تخدمنا على الإطالق �أ�ضف �إىل ذلك‬
‫اال�ستقدامات التي قام بها الفريق ومل تنعك�س‬
‫بالإيجاب على الأداء العام للجمعية‪ ،‬دون‬
‫�أن نن�سى امل�شاكل الإدارية التي فعلت فعلتها‬
‫بالفريق‪ ،‬ومن ح�سن حظنا �أننا بد�أنا بتدارك‬
‫املوقف �شيئا ف�شيئا‪.‬‬

‫رغم �أن الفريق عانى من عدة غيابات‬
‫�إال �أنه ا�ستطاع حتقيق ثالث نقاط‪ ،‬ما‬
‫ر�أيك؟‬

‫مثلما قلت لك يف حوارات �سابقة �إن قوة‬
‫جمعية ال�شلف يف روح املجموعة‪ ،‬وعندما‬
‫نحقق الفوز ف�إن الف�ضل يف ذلك يعود للجميع‬
‫ويف حال النتائج ال�سلبية ف�إننا نتحمل جميعا‬
‫امل�س�ؤولية‪ ،‬لذلك ف�إن الالعبني الذين �شاركوا‬
‫يف لقاء بلعبا�س قاموا بدورهم على �أكمل وجه‪،‬‬
‫وهو ما مكننا يف الأخري من الظفر بالنقاط‬
‫الثالث‪.‬‬

‫دخلت يف هذا اللقاء قائدا للفريق‬
‫للمرة الأوىل منذ ان�ضمامك للجمعية‬
‫وهو �أمر مميز‪� ،‬ألي�س كذلك؟‬

‫�شارة القيادة م�س�ؤولية قبل كل �شيء‪،‬‬
‫فحملها يعني �أن اجلميع يف الفريق ي�ضع فيك‬
‫الثقة من �أجل توجيه زمالئك ورفع معنوياتهم‬
‫خالل اللقاء‪ ،‬و�أعتقد �أن هذا الأمر ال ي�شكل �أي‬
‫"حاجة جديدة" بالن�سبة يل‪ ،‬فلي�س املهم من‬
‫يحمل �شارة القائد بل الأهم �أن نحقق نتائج‬
‫�إيجابية تعيد اال�ستقرار �إىل الفريق من جميع‬
‫النواحي‪ ،‬وجتعل جمهورنا را�ضيا عما نقدمه‬
‫خالل املباريات‪.‬‬

‫تنتظركم مقابلة �صعبة �أمام �شباب‬
‫بلوزداد يف البطولة �أي�ضا‪ ،‬كيف‬
‫تراها؟‬

‫�أعتقد �أننا دخلنا مرحلة احل�سم خالل العودة‬
‫ومعها �ستبد�أ كل الفرق بو�ضع ح�ساباتها‪ ،‬بغ�ض‬
‫النظر عن مركزها يف جدول الرتتيب ومن‬
‫جهتنا �سنلعب بقية اللقاءات ك�أنها مباريات‬

‫ك�أ�س‪ ،‬والبداية بلقاء �شباب بلوزداد الذي نريد‬
‫الفوز فيه �أي�ضا‪ ،‬وح�سم الأمور ل�صاحلنا رغم �أن‬
‫الأمور لن تكون �سهلة �أمام فريق بحجم �شباب‬
‫بلوزداد‪.‬‬
‫الفوز �ضروري لت�أكيد نتيجة بلعبا�س‪،‬‬
‫�ألي�س كذلك؟‬

‫بطبيعة احلال‪ ،‬فالفوز يف بلعبا�س كان‬
‫م�ستحقا لنا و�أمام ال�شباب نطمح لتكرار الأمر‪،‬‬
‫خ�صو�صا �أن املباراة �ستجري على �أر�ضنا و�أمام‬
‫جمهورنا‪ ،‬وفيها �سريى اجلميع الوجه احلقيقي‬
‫جلمعية ال�شلف‪ ،‬لأننا م�رصون على �إكمال‬
‫امل�شوار يف �أف�ضل الظروف‪ ،‬و�إعادة الأمور �إىل‬
‫طبيعتها من خالل و�ضع الفريق يف املركز الذي‬
‫يليق ب�سمعته‪.‬‬
‫بالعودة �إليك �شخ�صيا �أفادت العديد‬
‫من الأخبار �أنك كنت تريد املغادرة‪،‬‬
‫هل ت�ؤكد هذا الأمر؟‬

‫ال �أنكر �أنني كنت �أفكر �أن �أغادر جمعية‬
‫ال�شلف رغم �أنني �أحببتها وكل �أن�صارها‪ ،‬بدليل‬
‫�أنني �أق�ضي املو�سم الثالث ب�ألوانها‪� ،‬أما عن‬
‫الأمور التي جعلتني �أرغب يف الرحيل هي بع�ض‬
‫االن�شغاالت ال�شخ�صية‪ ،‬وكنت �أريد االقرتاب �أكرث‬
‫من العائلة لكنني تراجعت عن الأمر‪ ،‬بدليل‬
‫�أنني لعبت لقاء بلعبا�س ب�شكل عادي‪ ،‬وهو ما‬
‫يدل على �أنني طويت �صفحة املغادرة نهائيا‬
‫وتركيزي الآن من�صب على فريقي‪ ،‬من �أجل‬
‫موا�صلة امل�شوار بنجاح خالل مرحلة العودة‬
‫وكذلك يف ك�أ�س اجلمهورية‪.‬‬
‫مباذا تريد �أن تختم؟‬

‫لقد مررنا بظروف �صعبة من حيث النتائج‬
‫خالل مرحلة الذهاب‪ ،‬لكن الأمور حت�سنت‬
‫كثريا م�ؤخرا ما يجعلنا نطمح ملوا�صلة امل�شوار‬
‫بالعزمية والإرادة نف�سيهما‪ ،‬لتحقيق نتائج‬
‫�أف�ضل م�ستقبال ما �سيكون دافعا جلمهورنا‬
‫الكبري‪ ،‬للح�ضور بقوة من �أجل رفع التحدي‬
‫جمددا والعودة بقوة يف املناف�سات املحلية‪.‬‬

‫م‪ .‬و�ضحة‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫مولودية الجزائر‬

‫حدث ذلك في حصة االستئناف‪...‬‬

‫لم يقرر بعد إشراك بوقش أساسيا أو تركه "جوكير"‪...‬‬

‫م ّنـاد يجتمـع بال ّ‬
‫العبـني‪ ،‬يرفـع املعنـو ّيـات‬
‫ّ‬
‫و"ال�شناوة" ّ‬
‫حتدثوا مع يا�شري‬
‫ال�ساورة‬
‫قبل ّ‬

‫اجتمع �صباح‬
‫�أم�س املدّ رب‬
‫جمال م ّناد مع‬
‫العبيه قبل‬
‫انطالق ح�صة‬
‫اال�ستئناف يف‬
‫ملعب معهد‬
‫تكنولوجيا‬
‫الريا�ضة‬
‫ّ‬
‫ب�شوفايل‪ ،‬حيث‬
‫ا�ستهل حديثه‬
‫مع الالعبني‬
‫بخ�صو�ص‬
‫الهزمية‬
‫الأخرية �أمام‬
‫وداد تلم�سان‪،‬‬
‫وكما كان‬
‫متوقعا مل يطل‬
‫م ّناد يف حديثه‬
‫مع الالعبني‬
‫وخ�ص�ص‬
‫دقيقتني فقط‬
‫لريفع معنوياتهم‬
‫قبل ال ّتنقل‬
‫بداية من �أم�سية‬
‫اليوم �إىل مدينة‬
‫ب�شار حت�سبا‬
‫ملواجهة �شبيبة‬
‫ال�ساورة غدا‬
‫ّ‬
‫ال�سبت‪...‬‬
‫ّ‬

‫عودة ّ‬
‫ح�شود‪ ،‬ب�صغري وا�ستدعاء‬
‫بوڤ�ش يخلطون �أوراق م ّناد‬

‫من جهة ثانية‪� ،‬ستعرف مباراة �شبيبة‬
‫ال�ساورة عودة الثّائي عبد القادر ب�صغري وعبد‬
‫ّ‬
‫ح�شود �إىل قائمة ‪ 18‬املعنية باللقاء‪،‬‬
‫الرحمن ّ‬
‫وبالإ�ضافة �إىل ا�ستدعاء �أول لالعب بوڤ�ش‪،‬‬
‫ف�إن عودة ه�ؤالء �ستخلط �أوراق م ّناد مرة �أخرى‬
‫و�ستجعله �أمام حتمية التخلي عن ‪ 3‬العبني‬
‫وعدم نقلهم مع الفريق �إىل ب�شار للم�شاركة يف‬
‫ال�ساورة‪ ،‬وبال ّتايل ف�إن تغيريات باجلملة‬
‫مباراة ّ‬
‫�ستعرفها قائمة ‪� ،18‬إذ �سيتخلى على مدافع‪،‬‬
‫و�سط ميدان ومهاجم من �أجل منح الفر�صة‬
‫للثالثي املذكور والذي �سيعود مبنا�سبة‬
‫هذه املواجهة‪.‬‬

‫ّ‬
‫�أ ّكد ل ّ‬
‫واحلظ خانهم‬
‫العبني �أ ّنهم لعبوا ج ّيدا‬

‫بوڤ�ش لن يلعب ‪ 90‬دقيقة‬
‫وم ّناد يريده ورقة رابحة‬

‫ت�صريحاته فاج�أت البع�ض‬
‫و"غطت ّ‬
‫ّ‬
‫ال�شم�س بالغربال"‬

‫من جهة ثانية وح�سب م�صادر مقربة من‬
‫الطّ اقم الفني للمولودية‪ ،‬ف�إن امل ّدرب جمال‬

‫جيدا لكل‬
‫احلا�رض �سهرة الثّالثاء املا�ضي يف ملعب ‪ 5‬جويلية واملتابع ّ‬
‫اللّقاء �سيفاج�أ دون �شكّ من ت�رصيحات م ّناد لالعبيه‪ ،‬خا�صة �أن اجلميع‬
‫�شاهد كيف عجز زمالء قا�سم مهدي يف الو�صول �إىل منطقة وداد تلم�سان‬
‫وال�صعوبات البالغة التي واجهوها من �أجل �صنع فر�صة واحدة تكون‬
‫ّ‬
‫خطرية على مرمى احلار�س بريك�سي‪ ،‬وهو ما ميكن و�صفه ب�أن م ّناد حاول‬
‫ال�شم�س بالغربال"‪ ،‬ال �سيما �أنه �أ�صرّ على احلديث مع العبيه‬
‫�أن "يغطّ ي ّ‬
‫جيدا‪.‬‬
‫وقول �أنهم لعبوا ّ‬

‫غياب ّ‬
‫"ال�شناوة" يفاجئ ال ّ‬
‫العبني‬

‫ويف وقت كان الالعبون يتوقعون تنقل عدد كبري من �أن�صار الفريق‬
‫�إىل ح�صة اال�ستئناف ويكون رد فعلهم �سلبيا بعد هزمية تلم�سان‪ ،‬مل تعرف‬
‫ح�صة �أم�س ح�ضور �سوى حوايل ‪ 4‬منا�رصين الذين تابعوا احل�صة ال ّتدريبية‬
‫والريا�ضة ب�شوفايل‪ ،‬يف هدوء تام ودون‬
‫يف ميدان معهد تكنولوجيا الإعالم ّ‬
‫�إحداث �أي م�شاكل تذكر خا�صة �أنهم جميعا كانوا متعقلني ومل يريدوا ال ّت�أثري‬
‫يف معنويات الفريق قبل ال ّتنقل �إىل تلم�سان‪.‬‬

‫حتدّ ثوا مع يا�شري وطالبوه‬
‫بتو�ضيحات عن ر ّد فعله‬

‫وبعد نهاية احل�صة ال ّتدريبية اقرتب ه�ؤالء الأن�صار من الالعب يا�شري من‬
‫�أجل احلديث معه على ما وقع بينه وبني الأن�صار يف مباراة وداد تلم�سان‪،‬‬
‫وطالبوه بتو�ضيحات عن رد فعله العنيف وقيامه ح�سب بع�ض الأطراف‬
‫بحركة غري �أخالقية جتاههم‪ ،‬الأمر الذي جعل ر ّد فعلهم عنيفا جتاههم بعد‬
‫ا�ستبداله بالالعب يا�شري‪ ،‬وقد تفهم الأن�صار ر ّد يا�شري الذي �أكد لهم ب�أنه‬
‫كان ي�شعر ب�ضغط رهيب وما قام به جمرد �سوء تفاهم فقط‪.‬‬

‫م ّناد‪" :‬يجب �أن نن�سى هزمية تلم�سان‬
‫ال�ساورة"‬
‫و�سرن ّكز على ّ‬

‫تطرق م ّناد يف بداية حديثه �إىل اخل�سارة القا�سية التي تلقاها الفريق‬
‫على ملعبه و�أمام جمهوره يف �أم�سية باردة‪ ،‬معتربا ب�أن الأمر �أ�صبح من‬
‫ب�شار‪،‬‬
‫املا�ضي واملهم الآن هو ال ّتفكري يف طريقة للعودة بنتيجة �إيجابية من ّ‬
‫وقال‪" :‬يجب �أن تن�سوا �رسيعا اخل�سارة الأخرية �أمام تلم�سان‪ ،‬احلظ خاننا‬
‫جيدة وكنا الأجدر منهم للفوز‪ ،‬لكن‬
‫ومل نتمكن من ال ّت�سجيل‪ ،‬لعبنا بطريقة ّ‬
‫ال�ساورة‬
‫علينا �أن نركز من هنا ف�صاعدا على مباراتنا املقبلة �أمام �شبيبة ّ‬
‫على الأقل ق�صد العودة بنتيجة �إيجابية"‪.‬‬

‫ال�ساورة لتعوي�ض ال ّنقاط‬
‫""�سنذهب �إىل ّ‬
‫التي �ضاعت يف ‪ 5‬جويلية"‬

‫ب�شار غدا‬
‫ووا�صل م ّناد حديثه مع الالعبني م�ؤكدا لهم ب�أن مهمة الفريق ّ‬
‫�ستكون وا�ضحة وهي حماولة تعوي�ض ال ّنقاط التي �ضاعت يف ‪ 5‬جويلية‬

‫التقب يدور ب�ش�أن ال ّت�شكيلة الأ�سا�سية‬
‫مازال رّ‬
‫التي �ست�شارك يف املباراة القادمة بداية من‬
‫ال�ساروة‪� ،‬إذ مل يك�شف‬
‫�أم�سية الغد �أمام �شبيبة ّ‬
‫م ّناد كل �أوراقه يف احل�صة ال ّتدريبية التي‬
‫جرت �صباح �أم�س يف ملعب معهد تكنولوجيا‬
‫وف�ضل �أن يخفي‬
‫الريا�ضة بـ"�شوفايل"‪،‬‬
‫ّ‬
‫�أ�سلحته التي يريد بها مفاج�أة نظريه �رشيف‬
‫حجار من ال�ساورة‪ ،‬الأمر الذي خلق نوعا من‬
‫ّ‬
‫"ال�سو�سبان�س" بني الالعبني الذين يرتقبون‬
‫هوية الـ ‪ 11‬العبا الذي �سيبد�أ اللقاء‪.‬‬

‫من جملة الالعبني ‪ 11‬الذين �سيبد�ؤون‬
‫اللقاء‪ ،‬مل ي�ضمن �سوى ‪ 4‬العبني �أماكنهم‬
‫الأ�سا�سية ويتعلق الأمر بكل من املدافعني‪،‬‬
‫ب�شريي‪ ،‬جغبالة وبابو�ش‪ ،‬دون �أن نن�سى‬
‫احلار�س فوزي �شاو�شي‪� ،‬أما بال ّن�سبة للبقية‬
‫فلي�س بعد وهذا يف الوقت الذي ميكن ملناد �أن‬
‫يحدث تغيريات على جميع املنا�سب املتبقية‪،‬‬
‫خا�صة بوجود بدائل م�ستعدة لأخذ �أماكنه يف‬
‫و�سط امليدان مثل مومن‪ ،‬داود ووايل‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫�إىل يعالوي و�سايح وبوڤ�ش يف الهجوم‪.‬‬

‫من جهة �أخرى تطرق م ّناد �إىل طريقة لعب الفريق �أمام وداد تلم�سان‬
‫مت انتقادها من طرف الأن�صار وحتى الالعبني �أنف�سهم الذين حتدثوا‬
‫التي ّ‬
‫مع غريب عقب نهاية اللّقاء و�أكدوا له ب�أنهم حتى لو وا�صلوا اللّعب بتلك‬
‫الطّ ريقة ملدة ‪� 3‬ساعات �أخرى ملا متكنوا من ال ّت�سجيل‪ ،‬ورغم ذلك �إال �أن م ّناد‬
‫جيدة و�أن احلظ فقط هو الذي خانهم‪،‬‬
‫قال لالعبيه �إن الفريق لعب بطريقة ّ‬
‫رغم �أن الفريق مل يح�صل على العديد من الفر�صة للت�سجيل واكتفى بلعب‬
‫الهجمات املعاك�سة يف بع�ض الأحيان‪.‬‬

‫كما ك�شف م ّناد لالعبيه خالل ال ّدقيقتني اللّتني خ�ص�صهما للحديث معهم‬
‫قبل انطالق ح�صة اال�ستئناف‪� ،‬أنه يرغب يف �أن يرى ر ّد فعل قوي من طرف‬
‫ال�ساورة‪ ،‬خا�صة �أنه يعرف ب�أن‬
‫الالعبني على �أر�ضية امليدان �أمام �شبيبة ّ‬
‫ال�ساورة �سيجعل م�ستقبله مهددا قبل "داربي" االحتاد‬
‫�أي رّ‬
‫تعث �أمام �شبيبة ّ‬
‫يف الأ�سبوع الذي يليه‪ ،‬و�أ�رص مناد على حتمية حتقيق نتيجة �إيجابية رافعا‬
‫بالتكيز على لقاء ب�شار‬
‫بذلك معنويات الالعبني ومطالبا يف الوقت نف�سه رّ‬
‫مع ن�سيان هزمية تلم�سان التي لن تنفع يف �شيء‪.‬‬

‫ال�ساورة‬
‫م ّناد يخفي �أوراقه �أمام ّ‬
‫ويخلق "�سو�سبان�س" بني ال ّ‬
‫العبني‬

‫‪ 4‬العبني فقط �ضمنوا مكانة‬
‫�أ�سا�س ّية والباقي لي�س بعد‬

‫ومن املالحظ �أنه بد�أ يفكر ج ّديا يف العودة بكامل ال ّزاد من تنقل الفريق‬
‫�إىل ب�شار خا�صة �أن املولودية حققت عدة نتائج �إيجابية خارج قواعدها‬
‫هذا املو�سم‪.‬‬

‫ال�ساورة ويعرف �أ ّنه مهدّ د‬
‫يريد ر ّد فعل قويّ �أمام ّ‬

‫األول المحترف‬

‫‪11‬‬

‫م ّناد يرغب يف �أن ي�رشك املهاجم بوڤ�ش ملدة‬
‫معنية من دون �إجباره على امل�شاركة ملدة ‪90‬‬
‫دقيقة كاملة‪ ،‬خا�صة �أن هذا الأخري يف حاجة‬
‫�إىل اللّعب ب�شكل تدريجي حتى ي�ستعيد م�ستواه‬
‫كامال‪ ،‬ويرغب م ّناد يف منحة فر�صة امل�شاركة‬
‫"جوكري" من �أجل �إعطاء الإ�ضافة املطلوبة‬
‫بعد دخوله يف اللّقاء‪ ،‬وهو ما ي�ستبعد �أن نراه‬
‫�أ�سا�سيا منذ انطالق اللّقاء‪.‬‬

‫يف هذه احلالة يعالوي‬
‫�سي�أخذ مكان يا�شري‬

‫قرر م ّناد �إ�رشاك بوڤ�ش ب�شكل‬
‫ويف حال ما �إذا ّ‬
‫تدريجي و�إعفاءه من البدء �أ�سا�سيا ب�سبب حالته‬
‫البدنية‪ ،‬ف�إن يعالوي �سيكون مر�شحا ب�شكل كبري‬
‫من �أجل خالفة يا�شري الذي مل يقنع ومل يق ّدم‬
‫الأداء املطلوب منه والإ�ضافة املنتظرة يف لقاء‬
‫وداد تلم�سان‪ ،‬خا�صة �أن يعالوي حترك كثريا‬
‫بعد دخوله و�إمكانية �إعطاءه الفر�صة للم�شاركة‬
‫�أ�سا�سيا ميكن �أن تفيد املولودية مثلما حدث يف‬
‫مباراة �شبيبة القبائل بتيزي وزو‪ .‬‬

‫بالل‪ .‬ڤ‬

‫بوڤ�ش �سيلعب �أ ّول مباراة له يف البطولة بعد ‪� 32‬شهرا‬

‫يعود‬
‫الالعب احلاج بوڤ�ش للم�شاركة يف البطولة اجلزائرية بعد غياب عنها دام لقرابة ‪� 32‬شهر‬
‫كامل‪� ،‬إذ‬
‫كانت �آخر م�شاركة له يف مباريات البطولة الوطنية يوم ‪ 31‬ماي ‪ 2010‬يف ختام املو�سم‬
‫الذي‬
‫توّجت فيه املولودية بالبطولة‪ ،‬وكانت �آخر مباراة �شارك فيها �أمام مولودية باتنة يف ملعب‬
‫‪ 5‬جويلية‪،‬‬
‫حل�ساب اجلولة الـ ‪� 30‬أين فازت املولودية برباعية نظيفة �سمحت لها بال ّتتويج بال ّلقب‪،‬‬
‫وكان ن�صيب بوڤ�ش من ّ‬
‫الرباعية هدفني وكرة حا�سمة �ساهم بها يف فوز املولودية‪.‬‬

‫�أمام وداد‬
‫تلم�سان‪ ،‬م�شريا يف الوقت نف�سه �أن املهمة لن تكون �سهلة‬
‫ويجب على الالعبني ال ّتحلي بروح امل�س�ؤولية‪ ،‬م�ضيفا‪:‬‬
‫"مباراة تلم�سان انتهت ويجب �أن نفكر �أكرث يف امل�ستقبل‪،‬‬
‫�سنتنقل �إىل ب�شار يف مهمة لن تكون �سهلة لكننا يجب‬
‫نعو�ض ال ّنقاط التي �ضاعت م ّنا يف ‪ 5‬جويلية �أمام‬
‫�أن ّ‬
‫تلم�سان‪ ،‬واملهمة تتطلب روح معنوية عالية و�شجاعة‬
‫حتى نحقق هدفنا"‪.‬‬
‫بالل ڤ‪.‬‬

‫ال�ساورة‬
‫�سعيدي لإدارة لقاء ّ‬

‫عيّنت جلنة ال ّ‬
‫تحكيم احلكم �سعيدي لإدارة مباراة املولودية �أمام �شبيبة ال�ساورة غدا مبلعب ‪� 20‬أوت‬
‫بب�شار‪ ،‬وقد‬
‫ّ�سبق للحكم �سعيدي �أن �أدار مباراة واحدة للمولودية هذا املو�سم كانت �أمام �أهلي الربج‬
‫يف ملعب بولوغني وانتهت بال‬
‫ت‬
‫عادل‬
‫ا‬
‫ل‬
‫إيجابي‬
‫هدف‬
‫يف‬
‫كل‬
‫�شبكة‪،‬‬
‫كما‬
‫�سبق‬
‫له‬
‫�‬
‫أن‬
‫�‬
‫أدار‬
‫مباراة‬
‫�‬
‫أخرى‬
‫لـ"العميد"‬
‫املو�سم‬
‫املا�ضي �أمام �شباب باتنة‬
‫مبلعب‬
‫بولوغني‬
‫�‬
‫أي�ضا‬
‫وانتهت‬
‫بفوز‬
‫املولودية‬
‫بهدفني‬
‫لهدف‬
‫واحد‬
‫بف�ضل هدف زدّ ام الذي‬
‫ّ‬
‫�سجله يف الوقت بدل �ضائع‪.‬‬

‫�آخر ّ‬
‫ح�صة اليوم على ‪10:00‬‬

‫�ستخو�ض عنا�صر املولودية‬
‫اجلزائر �آخر ح�صة تدريبية لها �صباح اليوم‪ ،‬قبل ال ّتنقل �إىل مدينة ب�شار ملواجهة �شبيبة‬
‫ال�ساورة �أم�سية الغد‪،‬‬
‫ّ‬
‫ومن املنتظر �أن تتدرب عنا�صر الفريق بداية من العا�شرة �صباحا قبل التوجه �إىل منازلهم‬
‫لإعداد �أنف�سهم لرحلة الأم�سية التي �ستنقلهم �إىل مدينة ّ‬
‫ب�شار‪.‬‬

‫المولودية تعود إلى بشار بعد ‪ 11‬سنة‪...‬‬

‫الرو�س والعودة بعد ال ّلقاء‬
‫زرواطي ينقذ املولود ّية من ورطة‪ ،‬الإقامة يف فندق ّ‬
‫تعود مولودية اجلزائر �إىل مدنية ب�شار بعد غياب طويل‬
‫دام ‪� 11‬سنة كاملة‪ ،‬عن �آخر مواجهة لعبتها املولودية‬
‫يف عا�صمة اجلنوب الغربي‪ ،‬حيث كانت �آخر مواجهة‬
‫لها مو�سم ‪� 2001/2002‬أمام فريق ب�شار جديد عندما‬
‫لعبت املولودية يف الق�سم الثّاين حينها‪ ،‬وقد و�ضعت‬
‫�إدارة املولودية �آخر اللّم�سات فيما يخ�ص ت ّنقل الفريق‬
‫ب�شار بداية من �أم�سية اليوم‪ ،‬حيث متكنت من‬
‫�إىل مدينة ّ‬
‫احل�صول على موافقة �رشكة �سوناطراك يف تخ�صي�ص‬
‫طائرة ورحلة خا�صة لوفد املولودية املتنقل �إىل ب�شار‬
‫ال�ساورة �أم�سية الغد‪.‬‬
‫ملواجهة �شبيبة ّ‬

‫"الرو�س" حجزوا فندق واكدة‬
‫ّ‬
‫بكامله وزرواطي �أنقذ املولود ّية‬

‫وقد وجدت املولودية نف�سها يف ورطة حقيقية حيث مت‬
‫حجز كل الفنادق املوجودة يف ب�شّ ار ومل جتد مكانا منا�سبا‬
‫ملبيت الفريق بعد و�صوله �إىل هناك‪ ،‬خا�صة �أن �أح�سن فنادق‬
‫املدينة امل�سمى "واكدة" مت حجزه عن �آخره من طرف احدى‬
‫ال�شرّ كات الرو�سية التي جاءت �إىل ب�شار يف مهمة عمل‬
‫خا�صة‪ ،‬وحل�سن حظ املولودية ف�إن عالقة غريب ونظريه‬
‫ال�ساورة ب�أن‬
‫زرواطي ممتازة وهو ما �سمح لرئي�س �شبيبة ّ‬
‫يجري ات�صاالت حثيثة �إىل غاية العثور على احلل املنا�سب‪،‬‬
‫حيث �أنقذ زرواطي املولودية من ورطة املبيت وحجز‬
‫الرو�س‪.‬‬
‫للأكابر يف فندق "واكدة" �أين �ستقيم املولودية مع ّ‬

‫الرابعة‬
‫ال ّتن ّقل �سيكون على ّ‬

‫ب�شار‪،‬‬
‫وبالعودة �إىل احلديث عن تنقل الفريق �إىل مدينة ّ‬
‫ف�إن �رشكة �سوناطراك قد خ�ص�صت رحلة خا�صة للفريق‪،‬‬
‫الرابعة من زوال اليوم �إىل‬
‫حيث �سيتنقل الفريق يف حدود ّ‬
‫ب�شار عرب طائرة خا�صة و�سي�صل �إىل هناك بعد‬
‫مدينة ّ‬
‫�ساعة وربع من الطريان‪ ،‬و�سيتنقل رفقة وفد املولودية‬
‫فريق �أقل من ‪� 21‬سنة �أي�ضا الذي �سيكون رفقة الفريق‬
‫ال�ساورة يف حدود ‪� 11‬صباحا‬
‫الأول ملواجهة �آمال ّ‬
‫و�سيقيمون عك�س الأكابر يف فندق "املغرب العربي"‬
‫ب�سبب غياب الأماكن يف فندق "واكدة" املحجوز كليا من‬
‫الرو�س‪.‬‬
‫طرف ّ‬

‫خ�ص�صتها‬
‫�سيجدون حافلة ّ‬
‫ال�ساورة ال�ستقبالهم‬
‫�إدارة ّ‬

‫ال�ساورة حافلة‬
‫ومن املنتظر �أن ت�ضع �إدارة �شبيبة ّ‬
‫خا�صة حتت ت�رصف وفد املولودية الذي �سي�صل يف‬
‫ب�شار‪ ،‬و�سيجدونها تنتظرهم يف خمرج‬
‫م�ساء اليوم �إىل ّ‬
‫املطار‪ ،‬حيث �ستنقلهم مبا�رشة �إىل فندق "واكدة"‬
‫بال ّن�سبة �إىل الأكابر وبعدها �إىل فندق املغرب العربي‬
‫بال ّن�سبة �إىل الآمال‪ ،‬وهي �إ�شارة وا�ضحة من طرف �إدارة‬
‫ال�ساورة على اال�ستقبال اجليد الذي خ�ص�صته‬
‫�شبيبة ّ‬
‫ب�شار ب�شكل خا�ص‬
‫للمولودية‪ ،‬ال �سيما �أن �سكان مدينة ّ‬
‫ال�ضيافة‪.‬‬
‫و�سكان اجلنوب عموما معروفون بكرم ّ‬

‫العودة مبا�شرة بعد نهاية‬
‫خا�صة‬
‫ال ّلقاء يف رحلة ّ‬

‫الطائرة اخلا�صة التي �ستقل‬
‫ومن املنتظر �أن تبقى ّ‬
‫وفد املولودية �إىل ب�شار يف املطار �إىل غاية اليوم‬
‫املوايل‪ ،‬حيث �ستعيد فريقي الآمال والأكابر معا‬
‫ال�ساد�سة‬
‫مبا�رشة عقب نهاية مباراة الأكابر يف حدود ّ‬
‫ال�سبت �إىل العا�صمة وهو‬
‫م�ساء‪ ،‬و�سي�صل الفريق ليلة ّ‬
‫ما �سي�سمح لالعبني باال�سرتجاع مبا فيه الكفاية‬
‫ا�ستعدادا ملواجهة احتاد العا�صمة يف الأ�سبوع الذي‬
‫يليه يف "داربي" عا�صمي مثري‪ ،‬وهو ما ي�ؤكد �أهمية‬
‫اخلطوة التي قامت بها �إدارة �سوناطراك يف م�ساعدة‬
‫الطرق‪.‬‬
‫الفريق بكل ّ‬

‫زرواطي‪" :‬مرحبا باملولود ّية‬
‫يف ّ‬
‫تخ�صهم"‬
‫ب�شار وحاجة ما ّ‬

‫ال�ساورة زوال‬
‫ويف حديث جمعنا مع رئي�س �شبيبة ّ‬
‫�أم�س‪� ،‬أكد لنا ب�أن وفد املولودية لن يكون يف حاجة �إىل‬
‫�أي �شيء خا�صة �أنه يقف على كل �صغرية وكبرية و�ساهم‬
‫يف �إيجاد حجز خا�ص للفريق يف فندق "واكدة"‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫ب�شار‪ ،‬عمر غريب �صديقي‬
‫"مرحبا باملولودية يف مدينة ّ‬
‫حتى بعدم جميئه �إىل ب�شار �سيكون مطمئنا على فريقه‬
‫لأن املولودية حاجة ما تخ�صها"‪.‬‬

‫بالل ڤ‪.‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫وفاق سطيف‬

‫ورقة ت�سريح "با�سمان" ت�صل‪ ،‬فيلود ُيعجب‬
‫بلياقة معمـــري‪ ،‬يتحـــدث مــــع "مي�شـــاك"‬
‫والإدارة ت�سطر برناجما لتجارب املغرتبني يف ماي‬

‫هذه ال�صفحة‬
‫برعاية‬

‫�إدارة مركز التكوين ّ‬
‫ت�سطر‬
‫م�شروعا كبريا متعدد‬
‫اجلوانب والأهداف‪،‬‬
‫ينطلق بداية فيفري‬
‫بعيدا عن امل�شوار الرائع الذي ي�ؤديه �أكابر الوفاق يف مناف�ستي البطولة والك�أ�س‪،‬‬
‫فقد و�ضعت �إدارة الفئات ال�شبانية م�شروعا طموحا يهدف �إىل �إنتاج جيل جديد‬
‫مكون على �أعلى م�ستوى من الناحية الفنية والفكرية معا‪ ،‬وهو ما‬
‫من الالعبني ّ‬
‫حمار يف عهدته الأوملبية اجلديدة‪.‬‬
‫يدخل يف برنامج الرئي�س ّ‬

‫م�شروع عمل‬
‫جواري كبري لل�شبان‬
‫يبد�أ يف فيفري‬

‫مازال احلديث يف �سطيف عن ال�صفقات التي قامت بها �إدارة‬
‫الوفاق يف "املريكاتو" املن�رصم وخا�صة فيما يتعلق بالكامروين‬
‫"با�سمان" الذي �أم�ضى عقده والوفا يق ال ميلك عنه املعطيات‬
‫الكافية ب�سبب �ضيق الوقت وظهور معطيات خمالفة بخ�صو�ص‬
‫العبني �آخرين‪.‬‬

‫الإدارة منحته ‪� 10‬آالف �أورو‬
‫للح�صول على ت�سريحه‬

‫وكان الالعب الكامروين اجلديد قد �رشع يف التدريبات اجلماعية‬
‫مع الوفاق مبنا�سبة ح�صة الإ�ستئناف �أول �أم�س و ُيوا�صل التدريبات‬
‫لليوم الثالث على التوايل من �أجل الت�أقلم �أكرث‪ ،‬يف انتظار ت�أهيله‬
‫الر�سمي والذي كانت الإدارة قد با�رشت �إجراءاتها الر�سمية مبا�رشة‬
‫بعد عملية التوقيع‪.‬‬

‫ورقة ت�سريحه و�صلت الوفاق‬

‫"با�سمان" بد�أ التدريبات �أول �أم�س‬

‫ومن جهة �أخرى فقد قامت �إدارة الوفاق مبنح الالعب الكامروين‬
‫"با�سمان ديديي" مبلغ ‪� 10‬آالف �أورو لت�سديد ثمن وثائق ت�رسيحه‬
‫من فريقه الكامروين ال�سابق "كوتون �سبور قاروا"‪ ،‬وقام الالعب‬
‫على الفور بتحويل املبلغ �إىل فريقه ال�سابق‪.‬‬
‫وجتاوب الفريق الكامروين ب�شكل �رسيع مع العملية �إذ ومبا�رشة‬
‫بعد ا�ستالمه مبلغ ‪� 10‬آالف �أورو الذي ميثل قيمة ت�رسيح "با�سمان"‬
‫للوفاق‪ ،‬قام الفريق الكامروين على الفور ب�إر�سال وثائق الت�رسيح‬
‫والتي حت�صلت عليها �إدارة الوفاق يوم �أم�س‪.‬‬

‫الالعب يتدرب والطاقم الفني ي�ست�سفرعنه ‪...‬وفريقه رد بالإيجاب يف " تي‪� .‬أم‪� .‬أ�س"‬

‫وباملوازاة مع تدرب املعني رفقة الت�شكيلة ال�سطايفية يوا�صل‬
‫الطاقم الفني والإدارة جمع املعلومات الالزمة عن الالعب‬
‫"با�سمان موندوبو ديديي" لتكوين فكرة جيدة عن �إمكاناته‬
‫وم�سريته الكروية ال�سابقة‪ ،‬وهو ما مل ي�سمح به �ضيق الوقت قبل‬
‫عملية التوقيع الر�سمي‪.‬‬

‫فيلود �أُعجب بلياقة معمري‬

‫وكان امل�ستقدم الآخر معمري عبد الكرمي من الالعبني اجلدد‬
‫الذين دخلوا تدريبات املجموعة �أول �أم�س وكانت الفر�صة مواتية‬
‫للطاقم الفني من �أجل تكوين �صورة �أولية عن امل�ستوى البدين‬
‫لالعب على وجه اخل�صو�ص‪ ،‬وكانت نظرة املدرب فيلود �إيجابية‬
‫بعد �أن �أُعجب باللياقة البدنية التي وجد معمري عليها بف�ضل‬
‫م�شاركاته ال�سابقة مع بلوزداد‪.‬‬

‫‪...‬وحتدث مع "مي�شاك" قبل الإ�ستئناف‬

‫كما ا�ستغل املدرب فيلود عودة الإيفواري"مي�شاك" �إىل تدريبات‬
‫الوفاق جمددا بعد �أن تقرر بقا�ؤه ب�صفة ر�سمية حتى نهاية املو�سم‪،‬‬
‫ليتحدث معه عن هذا الأمر وعن و�ضعيته الفنية وم�ستقبله مع‬
‫الوفاق يف الت�شكيلة الأ�سا�سية من �أجل حتفيزه على الإنتفا�ض‪.‬‬

‫�أعطاه مثاال بـ ناجي وحفزه‬

‫ويف كالمه لالعب دعا "فيلود" مهاجمه الإيفواري �إىل العمل‬
‫والإجتهاد من �أجل ك�سب مكانة �أ�سا�سية يف ت�شكيلة الوفاق م�ؤكدا‬
‫له �أنه مازال يثق فيه‪ ،‬و�أنه يعتقد �أن ب�إمكانه تقدمي مردود جيد مع‬
‫الوفاق �إذا ا�ستغل الفر�صة مثل املهاجم ناجي ر�شيد يف مواجهة‬
‫مولودية العلمة‪.‬‬

‫م�ضوي حتدث مع عبا�س حول "با�سمان"‬

‫وبالعودة �إىل الكامروين "با�سمان" فقد ات�صل املدرب امل�ساعد‬
‫خريالدين م�ضوي م�ساء �أول �أم�س باملدرب الربايجي عزيزعبا�س‬
‫لي�أخذ منه معلومات �أكرث عن الالعب‪ ،‬وذلك باعتبار �أن "با�سمان"‬
‫تدرب مع الربج لأكرث من �أ�سبوع ومل يوقع ب�سبب تواجد الثنائي‬
‫التون�سي امل�رصاتي وال�سيفي مع الأهلي‪.‬‬

‫الآمال يلعبون ثمن نهائي الك�أ�س‬
‫يف ‪� 1‬أو ‪ 2‬مار�س‬

‫بعد ت�أهلهم على ح�ساب �أمل الأربعاء يف الدور ‪ 16‬من ك�أ�س‬
‫اجلمهورية‪� ،‬سيواجه �آمال الوفاق ت�شكيلة �شبيبة القبائل يف‬
‫ملعب �أول نوفمرب بتيزي وزو يف ‪� 1‬أو ‪ 2‬مار�س‪ ،‬وهي التواريخ‬
‫التي حددتها جلنة تنظيم الك�أ�س للعب جميع مواجهات الدور‬
‫ثمن النهائي عرب كامل الأ�صناف‪.‬‬

‫ممر�ض �أ�شبال الوفاق �أنقذ العب‬
‫"جيجلي" من املوت‬

‫بالعودة �إىل مواجهة �أ�شبال الوفاق يف جيجل قبل �أيام‪،‬‬
‫فقد �شهدت �إحدى املباريات �أمام ال�شباب املحلي حادثة‬
‫خطرية متثلت يف فقدان �أحد العبي جيجل وعيه ب�سبب‬
‫ابتالعه ل�سانه‪ ،‬وهو ما �أدى �إىل تدخل ممر�ض �أ�شبال الوفاق‬
‫الذي �أ�سعف الالعب ب�صعوبة وج ّنبه بقدرة اهلل موتا كان‬
‫يبدوم�ؤكدا‪.‬‬

‫�إدارة الوفاق تت�ضامن مع احتاد الربج‬

‫عبرّ ت �إدارة الوفاق عن تعاطفها وت�ضامنها مع �أ�سرة احتاد‬
‫الربج �إثر امل�صاب اجللل الذي �أمل بها يف وفاة العبها �سنو�سي‪،‬‬
‫الذي كان قد تعر�ض ل�سقوط خطري يف مباراة فريقه اجلمعة‬
‫املا�ضي �أمام �أمل القبة وبعد ‪� 3‬أيام يف امل�ست�شفى انتقل �إىل جوار‬
‫ربه الإثنني املا�ضي‪ ،‬وقد ات�صلت �إدارة الوفاق �أم�س بنظريتها‬
‫من قروا�ش وقدمت تعازيها القلبية‪.‬‬

‫وتنقلت لتعزية عائلة �سنون�سي‬

‫وبالإ�ضافة �إىل تقدمي التعازي لفريق احتاد الربج هاتفيا‪،‬‬
‫تنقل م�سريو الوفاق �سهرة �أم�س �إىل مقر �سكن الفقيد "�سنو�سي"‬
‫بحي "الكو�شة" يف الربج لتقدمي التعازي لعائلته خا�صة و�أن‬
‫عالقات مميزة تربط الوفاق بفريق "قروا�ش" الذي لعب ‪3‬‬
‫لقاءات ودية يف ال�سنوات الأخرية مع الوفاق‪.‬‬

‫وباملوازاة مع ذلك فقد ر ّد فريق "كوتون �سبور ڤاروا" الكامروين‬
‫على "تي �أم �أ�س" اخلا�ص بالالعب "با�سمان"‪ ،‬وهو الرد الذي كان‬
‫�إيجابيا من خالل �إعطاء الفريق الكامروين ال�ضوء الأخ�رض لت�أهيل‬
‫"با�سمان" مع الوفاق و مل يكن هناك �أي اعرتا�ض على العملية‪.‬‬

‫بقيت ورقة اخلروج قبل ت�أهيل الالعب‬

‫وبعد �أن متت الإجراءات القانونية الأوىل من جلب لوثيقة‬
‫الت�رسيح وت�سجيل يف "تي �أم �أ�س" تبقى �إدارة الوفاق يف انتظار‬
‫و�صول ورقة خروج "با�سمان" من االحتادية الكامرونية �إىل مقر‬
‫االحتادية اجلزائرية قبل الت�أهيل الر�سمي لالعب يف �صفوف الوفاق‬
‫خالل الأيام املقبلة‪.‬‬

‫الإدارة �ستوجه الدعوة للمناجريين‬
‫الزوبري وبوعامر‬

‫ويف �سياق �آخر �ستوجه الإدارة ال�سطايفية الدعوة للثنائي الزبري‬
‫وبوعامر الذي ي�شتغل يف جمال حتويل الالعبني‪ ،‬وكان وراء جلب‬
‫خيرث و"جريي" �إىل ترب�ص "�أليكانت" حل�ضور مواجهة احتاد احلرا�ش‬
‫وعقد جل�سة عمل مع الثنائي املذكور من طرف الإدارة ال�سطايفية‪.‬‬

‫�سيتم و�ضع برنامج جتارب ملغرتبني و�أفارقة‬

‫و�ستبحث �إدارة الوفاق مع الثنائي الزوبري وبوعامر برناجما‬
‫يت�ضمن جلب جمموعة من الالعبني الأفارقة واملغرتبني لإجراء‬
‫جتارب مع الوفاق‪ ،‬خا�صة و�أن ثقة كبرية تكونت بني الطرفني من‬
‫خالل ال�شفافية التي تعامل بها املعنيان مع الوفاق بخ�صو�ص‬
‫الالعبني الذين اقرتحوهما يف ترب�ص"�إ�سبانيا"‪.‬‬

‫املناجريان �سيجلبان العبني‬
‫لإجراء التجارب يف ماي‬

‫و�ستدر�س �إدارة الوفاق �أف�ضل املقرتحات مع املناجريين‬
‫املغرتبني قبل الإتفاق حول قائمة بخ�صو�ص هوية الالعبني‬
‫املطلوبني حت�سبا لدعوتهم يف �شهر ماي املقبل لإجراء التجارب‬
‫مع الوفاق‪ ،‬وذلك قبل نهاية املو�سم احلايل يف حت�ضري م�سبق‬
‫لتدعيمات رابطة الأبطال‪.‬‬

‫الوفاق يريد انتقاء �أف�ضل الالعبني‬
‫قبل دور املجموعات‬

‫وتهدف �إدارة الوفاق �إىل عدم تكرار �سيناريو "املريكاتو"‬
‫املن�رصم الذي عرف ا�ضطرابات كبرية ب�سبب �ضيق الوقت والت�أخر‬
‫يف ح�سم املفاو�ضات مع الالعبني امل�ستهدفني‪ ،‬ومن هذا املنطلق‬
‫�أرادت �أن يبد�أ املعنيون التجارب يف �شهر ماي حتى يكون الوقت‬
‫كافيا ملعاينتهم يف تدريبات الوفاق قبل احلكم عليهم‪ ،‬و�إذا متت‬
‫املوافقة على العب معني ف�إنه �سيوقع مبا�رشة وي�رشع يف التح�ضري‬
‫مع الفريق حت�سبا لدور املجموعات �إذا ت�أهل الوفاق مع تفادي �أن‬
‫تكون مرحلة التح�ضريات خا�صة بتجارب اجلدد‪ .‬خريالدين‪.‬ر‬

‫الإدارة �سوت منحتي ق�سنطينة والعلمة �أم�س‬

‫مثلما كان منتظرا‪ ،‬قامت �إدارة الوفاق بت�سوية منحتني عالقتني على‬
‫هام�ش ح�صة �أم�س وذلك مبنح الالعبني منحة التعادل امل�سجل يف‬
‫ق�سنطينة يف �آخر جولة ذهاب بقيمة ‪ 10‬ماليني �سنتيم‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬
‫‪ 10‬ماليني �أخرى منحة خا�صة بعد الفوز على العلمة‪ ،‬بحيث تلقى‬
‫كل العب �شارك يف املواجهتني �أ�سا�سيا مبلغ ‪ 20‬مليونا‪ ،‬فيما حت�صل‬
‫االحتياطيون على ن�صف القيمة بينما يح�صل املدرب على منحة‬
‫م�ضاعفة وبقية �أع�ضاء الطاقم الفني على منح مثل الالعبني‪.‬‬

‫القيمة الإجمالية ‪ 390‬مليون �سنتيم وكل املنح �سويت‬
‫وقد و�صلت القيمة الإجمالية بعد توزيع منحتي ق�سنطينة والعلمة‬
‫على الالعبني ‪ 390‬مليون �سنتيم‪ ،‬بالنظر �إىل �أن اللقاء الواحد يكلف‬
‫‪ 195‬مليون �سنتيم بعد �أن قررت الإدارة ت�سديد منحتني خا�صتني‪،‬‬
‫وبذلك متت ت�سوية كل املنح العالقة ومل تبق �أي منها �أم�س‪.‬‬

‫�إجمايل ما ح�صل عليه كل العب ‪ 95‬مليونا‬

‫وعلى ال�صعيد الفردي‪ ،‬فقد بلغ �إجمايل منح اجلوالت الـ‪ 16‬حتى‬
‫الآن ‪ 95‬مليون �سنتيم لكل العب‪ ،‬لكن قلة قليلة من الالعبني فقط‬
‫و�صلت �إىل هذا الرقم لأن الأمر يتعلق بامل�شاركة الأ�سا�سية يف كل‬
‫اللقاءات التي فاز فيها الوفاق �أو حقق فيها تعادالت خارج الديار‪.‬‬

‫ويوجه امل�رشوع الذي و�ضعته‬
‫�إدارة مركز التكوين �إىل الفئات‬
‫ال�صغرى على وجه اخل�صو�ص وهو‬
‫برنامج كبري وطموح‪ُ ،‬يعنى باجلانب‬
‫البيداغوجي الرتبوي والإجتماعي‬
‫ولي�س باجلانب الريا�ضي فقط‬
‫ويهتم بالعمل اجلواري للطفل‪.‬‬

‫زيارات دورية ملراكز‬
‫ال�شيخوخة‪ ،‬الطفولة‬
‫وامل�ست�شفيات‬

‫ويحمل برنامج �إدارة مركز‬
‫التكوين زيارات دورية لنزالء‬
‫املركز نحو مراكز دور العجزة‪،‬‬
‫الطفولة امل�سعفة وزيارة املر�ضى‬
‫يف امل�ست�شفيات وخمتلف ال�رشائح‬
‫الإجتماعية وهذا يف �إطار تر�سيخ‬
‫الثقافة الإجتماعية والت�ضامنية‬
‫لالعب كرة القدم مع حميط بيئته‪.‬‬

‫حمالت �أ�سبوعية‬
‫للتبــرع بالـدم‬

‫كما برجمت �إدارة الفئات‬
‫ال�شبانية للوفاق زيارات �أ�سبوعية‬
‫للم�ست�شفيات ومراكز حقن الدم من‬
‫�أجل القيام بحمالت تربع جماعية‪،‬‬
‫ت�شارك فيها كل الأ�صناف من‬
‫�آمال‪� ،‬أوا�سط و�أ�شبال ما عدا �صنف‬
‫الأ�صاغر الذي ال ميكنه التربع بالدم‬
‫يف هذا ال�سن‪.‬‬

‫‪...‬وحما�ضرات دورية‬
‫يف التحكيم مع �أو�سا�سي‬

‫ويف اجلانب الريا�ضي فقد �سطر‬
‫م�س�ؤولو مركز التكوين برناجما‬
‫يت�ضمن حما�رضات دورية يلقيها‬
‫احلكم الدويل ال�سابق �أو�سا�سي �سليم‬
‫على مرتب�صي مركز التكوين‪ ،‬وهي‬
‫املحا�رضات التي ت�ستمر حتى نهاية‬
‫املو�سم وتهدف �إىل تثقيف الالعبني‬
‫يف قوانني التحكيم‪.‬‬

‫مركز التكوين‬
‫�سيوجه مرا�سالت‬
‫�إىل اجلهات املعنية‬

‫وبعد �أن مت �ضبط الربنامج‬
‫اخلا�ص بامل�رشوع‪� ،‬ستقوم �إدارة‬
‫مركز التكوين مبرا�سلة اجلهات‬
‫املعنية من م�ؤ�س�سات وهيئات‬
‫وجمعيات لو�ضع التواريخ الر�سمية‬
‫للزيارات والن�شاطات املربجمة لتتم‬
‫العملية يف �إطار ر�سمي وقانوين‬
‫وبتن�سيق ي�ضمن النجاح‪.‬‬

‫ويقرر فتح‬
‫املدر�سة �أمام الراغبني‬
‫ب�شكل دائم‬

‫ويف برنامج جديد من اجلانب‬
‫الريا�ضي تقرر�أن يتم فتح مدر�سة‬
‫الوفاق �أمام كل من يرغب يف‬
‫ولوجها من الأطفال ب�شكل دائم‬
‫ودون �رشوط‪ ،‬وهذا بعد �أن كان‬
‫الأمر يف وقت �سابق يتطلب عملية‬
‫انتقاء وعددا حمدودا ت�ضمه املدر�سة‬
‫الر�سمية للوفاق‪.‬‬

‫كل مولود بني ‪99‬‬
‫و‪ 2001‬ب�إمكانه‬
‫دخول املدر�سة‬

‫ومت رفع كل ال�رشوط ال�سابقة‬
‫بخ�صو�ص دخول مدر�سة الوفاق‬
‫�إذ �سيكون ب�إمكان كل طفل مولود‬
‫يف ‪� 2000 ،1999‬أو‪2001‬‬
‫الإن�ضمام �إىل مدر�سة الوفاق‬
‫التابعة ملركز التكوين حتى و�إن مل‬
‫يكن �صاحب �إمكانات ت�ؤهله لذلك‬
‫وهو الأمر اجلديد يف العملية‪.‬‬

‫الت�سجيالت تبد أ�‬
‫يف ‪ 1‬فيفري مقابل‬
‫‪ 1000‬دج �شهريا‬

‫وقدد حددت �إدارة مركز التكوين‬
‫تاريخ الفاحت من �شهر فيفري الداخل‬
‫لبدء الت�سجيالت بالن�سبة للراغبني‬
‫يف دخول مدر�سة الوفاق ممن يتوفر‬
‫فيهم �رشط ال�سن فقط دون باقي‬
‫ال�رشوط‪ ،‬وهذا مبقابل مايل يقدر‬
‫بـ‪ 1000‬دج �شهريا عن كل طفل‬
‫يدخل املدر�سة‪.‬‬

‫امل�سجلون �سي�ستفيدون‬
‫من التجهيزات والت�أمني‬

‫وباملقابل �سي�ستفيد كل طفل‬
‫م�سجل من جتهيزات ريا�ضية حتمل‬
‫�إ�سم و�ألوان الوفاق ال�ستعمالها يف‬
‫التدريبات واملباريات‪ ،‬كما �أن كل‬
‫امل�سجلني �سيكونون م�ؤمنني يف‬
‫حال احلوادث �أو الإ�صابات ويتكفل‬
‫بهم مركز التكوين الذي �أراد �أن‬
‫يعطي للعملية �صبغة قانونية‪.‬‬

‫التدريبات ‪� 3‬أيام‬
‫يف الأ�سبوع‬

‫وبخ�صو�ص التدريبات ف�إن‬
‫امل�سجلني �سيتدربون ‪� 3‬أيام يف‬
‫الأ�سبوع ويكون ذلك �صباحا يومي‬
‫اجلمعة وال�سبت يف توقيت ال�سابعة‬
‫ون�صف‪ ،‬فيما تكون احل�صة التدريبية‬
‫الثالثة م�ساء الثالثاء وهي فرتات‬
‫تتزامن وتواجد الأطفال يف عطل‬
‫خارج املدر�سة‪.‬‬

‫العدد غري حمدود‬
‫وكل ‪ 25‬م�سجال‬
‫ي�شكلون فريقا‬

‫كما قرر مركز التكوين �أن تكون‬
‫الت�سجيالت مفتوحة دون حتديد‬
‫لعدد الأطفال امل�سجلني يف املدر�سة‬
‫على �أن يتم ت�شكيل فرق ت�ضم ‪25‬‬
‫العبا كلما يكتمل هذا العدد‪ ،‬وهو ما‬
‫ي�أتي ليمنح الفر�صة جلميع الأطفال‬
‫دون متييز �أو �إق�صاء �أو و�ساطات‬
‫مثلما كان يحدث �سابقا‪.‬‬

‫كل فريق مبدرب‬
‫واملناف�سة تكون‬
‫يف �شكل دورات‬

‫و�سي�رشف على كل ‪ 25‬م�سجال‬
‫يعينه مركز التكوين‬
‫مدرب واحد ّ‬
‫واملكونني‬
‫من بني حملة ال�شهادات‬
‫ّ‬
‫وتكون املناف�سة يف �شكل دورات‬
‫تنظم بني هذه الفرق مهما بلغ‬
‫عددها‪ ،‬وذلك باعتبار �أن املدر�سة‬
‫الر�سمية احلالية هي الوحيدة التي‬
‫ي�شارك بها الوفاق يف مناف�سة‬
‫البطولة الوالئية وك�أ�س اجلزائر‪.‬‬

‫�أح�سن العنا�صر ّ‬
‫�ست�ضم‬
‫�إىل املدر�سة الر�سمية‬

‫ويهدف مركز التكوين من خالل‬
‫هذه العملية �إىل حماولة اكت�شاف‬
‫وانتقاء املواهب ال�صغرية التي‬
‫ب�إمكانها تدعيم املدر�سة الر�سمية �أو‬
‫�صنف الأ�صاغر يف بداية كل مو�سم‪،‬‬
‫وهذا يف حال اكت�شاف عنا�رص‬
‫متلك املوا�صفات وامل�ؤهالت‬
‫التي ت�سمح لها بذلك والأكيد �أنها‬
‫�ستكون موجودة‪.‬‬

‫‪...‬ومن ال ين�ضم �إىل‬
‫املدر�سة الر�سمية يكفيه‬
‫حمل �ألوان الوفاق‬

‫وحتى و�إن مل يتمكن البع�ض‬
‫من الإن�ضمام �إىل املدر�سة الر�سمية‬
‫فالأكيد �أن جمرد حمل �ألوان‬
‫الوفاق واللعب حتت �إ�سمه يبقى‬
‫�رشفا وحلما له�ؤالء حتى و�إن‬
‫تعلّق الأمر بالعبني ال يجيدون‬
‫لعب الكرة‪ ،‬خا�صة و�أن فئة عري�ضة‬
‫من الأطفال متتنع عن التجارب‬
‫ب�سبب العدد املحدود‪ ،‬والإقتناع‬

‫‪11‬‬
‫‪ESS‬‬

‫امل�سبق بالوا�سطة واحل�سوبية وحتى‬
‫حاجز"احل�شمة" يقف �أحيانا �ضد‬
‫اكت�شاف املواهب وكل هذا يزيله‬
‫الربناج اجلديد ملركزالتكوين‪.‬‬

‫حقوق الت�سجيل‬
‫�ستوجه لكراء املالعب‬
‫وم�ستحقات املدربني‬

‫و�ستوجه قيمة ‪ 1000‬دج التي‬
‫يدفعها �شهريا امل�سجلون يف مدر�سة‬
‫الوفاق ل�ضمان خمتلف اخلدمات‬
‫يف �صورة كراء مالعب التدريبات‬
‫واملباريات وكذا ت�سوية م�ستحقات‬
‫املدربني‪� ،‬إ�ضافة �إىل حقوق الت�أمني‬
‫بطبيعة احلال والتجهيزات التي‬
‫يح�صل عليها الأطفال‪.‬‬

‫الأمر ال يعني املدر�سة‬
‫الر�سمية‬

‫وللتو�ضيح ف�إن الأمر ال يعني‬
‫املدر�سة الر�سمية احلالية التي‬
‫ت�ضم ‪ 29‬طفال وي�شارك بها الوفاق‬
‫يف البطولة الوالئية‪ ،‬و�إمنا مدر�سة‬
‫فرعية يكون الهدف منها هو حتقيق‬
‫رغبة الأطفال باللعب للوفاق بدرجة‬
‫�أكرب من �أي هدف �آخر‪.‬‬

‫املدر�سة الر�سمية‬
‫�ستلعب ب�شعار روح‬
‫ريا�ضية‬

‫وباحلديث عن املدر�سة الر�سمية‬
‫فقد قررت �إدارة مركز التكوين �أن‬
‫حتمل قم�صان العبي املدر�سة من‬
‫الآن ف�صاعدا �شعار "الروح الريا�ضية‬
‫" فوق الرقم الذي يحمله الالعب على‬
‫ظهر القمي�ص يف كل املباريات‪،‬‬
‫وهذا يف �إطارحماربة العنف ونبذ‬
‫ال�سلوكات الغري ريا�ضية‪.‬‬

‫وكل الأ�صناف جمربة‬
‫على حتية املناف�س‬
‫واحلكام بعد كل لقاء‬

‫ويف تعليمة �أخرى مماثلة‬
‫وجهها مركز التكوين ملدربي‬
‫الفئات ال�شبانية والالعبني ف�إن‬
‫كل ت�شكيلة من الآمال �إىل الأ�صاغر‬
‫�ستكون ملزمة يف نهاية كل‬
‫لقاء بتحية العبي املناف�س وكذا‬
‫احلكام �إجباريا‪ ،‬وهذا مهما كانت‬
‫النتيجة يف �صالح الوفاق �أو يف‬
‫غري �صاحله‪.‬‬

‫مقابلة ودية بني‬
‫�أ�صاغرالوفاق وبجاية‬
‫غدا بـ ‪ 8‬ماي‬

‫ويف نف�س الإطار قامت �إدارة‬
‫مركز التكوين بدعوة �أ�صاغر �شبيبة‬
‫بجاية للعب مواجهة ودية غدا‬
‫ال�سبت مع �أ�صاغر الوفاق يف ملعب‬
‫‪ 8‬ماي‪ ،‬وهي املواجهة التي ُبرجمت‬
‫بغر�ض الإحتكاك بفرق بطولة‬
‫الو�سط ومعرفة م�ستواها حت�سبا‬
‫لدخول املناف�سة الوطنية يف ك�أ�س‬
‫اجلمهورية بعد نهاية الت�صفيات‬
‫اجلهوية احلالية التي يلعب فيها‬
‫الوفاق يف اجلهة ال�رشقية‪.‬‬

‫الأطقم املرافقة‬
‫للفئات ال�شابة تتلقى‬
‫م�ستحقاتها �أ�سبوعيا‬

‫ومن الأمور اجلديدة التي‬
‫ا�ستحدثها مركز التكوين يف طريقة‬
‫ت�سيري �ش�ؤون الفئات ال�شابة‪ ،‬فقد‬
‫قرر �أن يتح�صل خمتلف مرافقي‬
‫الفئات ال�شبانية من �أمناء‪ ،‬ممر�ضني‬
‫وغريهم (با�ستثناء املدربني) على‬
‫م�ستحقاتهم املالية ب�شكل �أ�سبوعي‪،‬‬
‫وهذا يف �إطار تخفيف الأعباء‬
‫املالية على مركز التكوين وعدم‬
‫تركها ترتاكم يف نهاية كل �شهر‬
‫وي�صبح ت�سديد امل�ستحقات �أ�صعب‪.‬‬

‫خريالدين ‪ .‬ر‬

‫‪12‬‬

‫األول المحترف‬

‫اتحاد الحراش‬

‫في ظل تنقل سطيف إلى باتنة‪...‬‬

‫"ال�صفراء" �أمام فر�صة ذهبية ال�ستعادة‬
‫الريادة وحذار من ا�ست�صغار "الربايجية"‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫في ظل عدم جاهزية ملعب المحمدية‬

‫�إجراء املباراة بدون‬
‫جمهور حافز �آخر‬

‫�ستواجه الت�شكيلة احلرا�شية �أهلي الربج‬
‫ع�شية الغد مبلعب ‪� 20‬أوت حل�ساب اجلولة‬
‫الثانية من مرحلة العودة‪ ،‬وذلك ب�سبب‬
‫عدم جاهزية ملعب املحمدية ب�صفة‬
‫نهائية وهو الذي �أقيمت فيه �أ�شغال �إعادة‬
‫�أر�ضية امليدان بعد توقف البطولة �سابقا‪،‬‬
‫ورغم ال�ضمانات التي تلقتها الإدارة‬
‫احلرا�شية من ال�رشكة التي تكفلت بتغيري‬
‫�أر�ضية ملعب املحمدية ب�أن يكون جاهزا‬
‫قبل مباراة الربج‪� ،‬إال �أن ذلك مل يحدث‬
‫يف الأخري وهو الأمر الذي دفع بالرئي�س‬
‫العايب لطلب برجمة اللقاء يف ‪� 20‬أوت‪.‬‬

‫ومبا �أن مباراة الربج �ستلعب بدون‬
‫جمهور‪ ،‬فيعترب ذلك حافزا �آخر على برجمة‬
‫هذه الأخرية يف ملعب ‪� 20‬أوت مبا �أن‬
‫"الكوا�رس" �سيغيبون �سواء لعبت املواجهة‬
‫يف ملعب املحمدية �أو يف ملعب �آخر‪ ،‬كما‬
‫دار احلديث �أم�س بقوة عن طلب �إدارة احتاد‬
‫العا�صمة ملعب ‪� 20‬أوت �أي�ضا حتى تواجه‬
‫العلمة فيه‪ ،‬لكن ذلك غري �صحيح مبا �أن‬
‫�أ�شغال تغيري �أر�ضية ملعب عمر حمادي‬
‫انتهت منذ �أيام‪.‬‬

‫وقد عملت ال�رشكة التي تكفلت بتغيري‬
‫�أر�ضية ملعب املحمدية‪ ،‬حيث نزعت‬
‫الأر�ضية ال�سابقة وغريتها ب�أر�ضية‬
‫ا�صطناعية �أخرى‪ ،‬على قدم و�ساق يف‬
‫الآونة الأخرية مثلما حدث يف ملعب‬
‫بولوغني وملعب �أول نوفمرب بتيزي وزو‪،‬‬
‫لكنها مل تتمكن من جتهيز امللعب ب�صفة‬
‫نهائية حيث واجهتها بع�ض ال�صعوبات‬
‫والعراقيل ح�سبما �أكدته م�صادرنا خالل‬
‫عملها‪ ،‬وح�سبما علمناه �أي�ضا ف�إن امللعب‬
‫�سيكون جاهزا ب�صفة نهائية انطالقا من‬
‫الأ�سبوع املقبل ك�أق�صى تقدير‪.‬‬

‫احلرا�شية يريدون الفوز ذهابا‬
‫و�إيابا على الربج‬

‫يعول‬
‫وبعد �أن حققوا الفوز ذهابا و�إيابا �أمام �شبيبة القبائل ّ‬
‫الالعبون �أن يكرروا ال�سيناريو مع �أهلي الربج وذلك بعد �أن فازوا‬
‫�أمامهم يف مباراة الذهاب مبلعبهم وقد عمل اجلميع على حت�ضري‬
‫نف�سه جيدا لهذه املواجهة من �أجل حتقيق الفوز والت�أكيد للجميع‬
‫�أن الفوز الأخري املحقق �أمام "الكناري" مل ي�أت ب�رضبة حظ و�إمنا‬
‫نتيجة عمل كبري قامت به الت�شكيلة احلرا�شية يف ترب�ص تيبازة‬
‫املا�ضي ويف خمتلف احل�ص�ص التدريبية املا�ضية‪.‬‬

‫حذار من ا�ست�صغار املناف�س‬
‫و"اللي حتڤرو يعميك"‬

‫�أجرت الت�شكيلة احلرا�شية‬
‫ح�صة تدريبية ع�شية الأم�س‬
‫مبلعب احلماية املدنية بالدار‬
‫البي�ضاء وذلك يف ظل عدم‬
‫جاهزية ملعب املحمدية ب�سبب‬
‫تعطل �أ�شغال تغيري �أر�ضية‬
‫امليدان ب�سبب الأمطار التي‬
‫تهاطلت بكرثة يف الأيام القليلة‬
‫املا�ضية‪ ،‬وقد عمل الطاقم‬
‫الفني احلرا�شي على حت�ضري‬
‫الالعبني جيدا للقاء الغد �أمام‬
‫الربج والذي لن يكون �سهال على‬
‫الإطالق‪.‬‬

‫"الكوا�سر" يتح�سرون‬
‫ب�سبب "الويكلو"‬

‫حت�سر �أن�صار �إحتاد احلرا�ش‬
‫كثريا من برجمة مباراة الغد‬
‫بدون جمهور ب�سبب ما حدث‬
‫يف "داربي" اجلولة الأخرية من‬
‫مرحلة الذهاب �أمام مولودية‬
‫اجلزائر‪ ،‬وهم الذين كانوا‬
‫يتمنون �أن يغزو مدرجات امللعب‬
‫ويوا�صلوا دعمهم لت�شكيلتهم‬
‫ال�شابة التي ت�ألقت يف لقاء‬
‫اجلولة املا�ضية �أمام �شبيبة‬
‫القبائل وعادت بفوز ثمني من‬
‫تيزي وزو‪.‬‬

‫ب�شو�ش‪" :‬لقاء الربج‬
‫�صعب وعلى الالعبني‬
‫الرتكيز جيدا"‬

‫قال املدرب امل�ساعد ب�شو�ش عن‬
‫لقاء اجلولة القادمة‪" :‬لقاء‬
‫الربج �سيكون �صعبا وما على‬
‫الالعبني �سوى الرتكيز جيدا‬
‫فيه وعدم �إرتكاب هفوات حتى‬
‫نحقق نتيجة �إيجابية �أخرى"‪.‬‬

‫قواعده‪ ،‬وقد �أكد على ذلك منذ �إنطالق البطولة‪ .‬كما �سي�ضحي‬
‫العبو الربج من �أجل العودة �إىل الديار بنتيجة �إيجابية لتدارك‬
‫تعرثهم الأخري يف ملعبهم �أمام �شباب باتنة‪ .‬وفيما يخ�ص العبي‬
‫الت�شكيلة احلرا�شية فال يريدون �أن يحدث لهم �أمام الربج ما حدث‬
‫للمولودية �أمام تلم�سان‪.‬‬

‫مل جتر الت�شكيلة احلرا�شية �أي ح�صة‬
‫تدريبية مبلعب املحمدية حلد كتابة هذه‬
‫الأ�سطر وحتى ح�صة ع�شية �أم�س �أجرتها‬
‫يف ملعب احلماية املدنية بالدار البي�ضاء‪،‬‬
‫كما تدربت يف الأيام القليلة املا�ضية بعد‬
‫انتهاء ترب�ص تيبازة مبلعب خروبة �أي�ضا‪،‬‬
‫وبالتايل ف�إن الالعبني مل يتعودوا على‬
‫ملعب املحمدية و�أر�ضيته اجلديدة وقد‬
‫تخوف الطاقم الفني وعلى ر�أ�سه املدرب‬
‫�شارف من برجمة املباراة فيه وهو الذي‬
‫يريد �أن يحقق الالعبون فوزا �آخر بعد‬
‫ت�ألقهم يف تيزي وزو‪.‬‬

‫و�سيغيب عن لقاء الغد كل من املهاجم الت�شادي كرمي يايا‬
‫بالإ�ضافة �إىل زميله امللغا�شي �أمادا الذي ينتظر دائما احل�صول‬
‫على الت�أ�شرية للعودة �إىل اجلزائر‪ ،‬كما �سيغيب الوافد اجلديد يف‬
‫�صفوف الفريق عبد املالك بيطام الذي يعاين من متدد ع�ضلي على‬
‫م�ستوى الع�ضلة املقربة وقد غاب عن الكثري من احل�ص�ص التدريبية‬
‫املا�ضية مبا فيها ح�صة ع�شية �أم�س وينتظر دائما �أن مينحه الطاقم‬
‫ع‪ .‬ر‬
‫الطبي ال�ضوء الأخ�رض للعودة �إىل التدريبات‪.‬‬

‫كما را�سلت الإدارة احلرا�شية �صبيحة‬
‫�أم�س الرابطة الوطنية لكرة القدم وتقدمت‬
‫بطلب لهيئة قرباج لربجمة املواجهة �أمام‬
‫الربج يف ملعب ‪� 20‬أوت‪ ،‬كما تنقل �سكريتري‬

‫�شارف ج ّهز العبيه جيدا‬
‫ولن يجري تغيريات كثرية‬

‫وقد عمل التقني احلرا�شي �شارف على حت�ضري العبيه جيدا يف‬
‫خمتلف احل�ص�ص التدريبية للمباراة وهو الذي يعلم جيدا ان مهمة‬
‫الفريق لن تكون �سهلة على الإطالق يف لقاء الغد‪ ،‬كما �أنه لن يجري‬
‫تغيريات كثرية على الت�شكيلة التي فازت �أمام القبائل وذلك وفق‬
‫منطلق عدم تغيري الت�شكيلة التي تفوز‪ .‬وقد حتدث املدرب احلرا�شي‬
‫و�أع�ضاء الطاقم الفني مطوال مع الالعبني وطالبوهم بالرتكيز جيدا‬
‫خالل جمريات اللعب لتحقيق الفوز الثاين على التوايل يف الإياب‪.‬‬

‫"يايا"‪�" ،‬أمادا" وبيطام �سيغيبون عن املباراة‬

‫الالعبون يريدون الت�ألق‬
‫مرة �أخرى يف "الكوزينة"‬

‫وفيما يخ�ص احلار�س املت�ألق ليمان‬
‫وزمالءه‪ ،‬فاجلميع يريد اللعب يف ‪� 20‬أوت‬
‫ويعتربون هذا الأخري ف�أل خري عليهم‪،‬‬
‫حيث �سبق لهم الت�ألق فيه �سواء املو�سم‬
‫املنق�ضي يف البطولة �أمام ال�شباب‬
‫ويف الك�أ�س �أي�ضا بعد �أن حققوا الت�أهل‬
‫للدور ربع النهائي �أمام احتاد بئر مراد‬
‫راي�س وهذا املو�سم �أي�ضا‪ ،‬بعد �أن فازوا‬
‫بالنتيجة والأداء على �شباب بلوزداد‪ ،‬كما‬
‫�أن �أر�ضية ملعب ‪� 20‬أوت مماثلة لأر�ضية‬
‫ملعب املحمدية وبذلك فلن جتد العنا�رص‬
‫احلرا�شية �صعوبات فيه‪.‬‬

‫الإدارة را�سلت الرابطة‪،‬‬
‫ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫وبلدية بلوزداد‬

‫�أهال �إ�سالم‪ ،‬كيف حالك وكيف هي الأجواء‬
‫داخل الفريق؟‬

‫احلمد هلل �أنا بخريوحالتي جيدة‪ ،‬كما �أن‬
‫الأجواء داخل املجموعة مميزة وقدعدنا �إىل‬
‫التدريبات حتى نوا�صل حت�ضري�أنف�سنا جيدا‬
‫للمباراة املقبلة‪ ،‬التي �ستجمعنا مع �أهلي الربج‬
‫مبلعبنا باملحمدية‪.‬‬

‫ال�شك �أنكم تتدربون مبعنويات مرتفعة بعد‬
‫فوزكم �أمام �شبيبة القبائل بتيزي وزو؟‬

‫نعم لقد رفع الفوزالأخريالذي حققناه بتيزي‬
‫وزو الكثريمن معنوياتنا خا�صة و�أننا حققناه‬
‫�أمام فريق قوي ي�ضم يف �صفوفه الكثريمن‬
‫الالعبني املميزين وعلى ملعبه �أي�ضا‪ ،‬ورغم‬
‫�صعوبة املهمة �إال �أننا رفعنا التحدي ومتكنا من‬
‫العودة �إىل الديار بثالث نقاط ثمينة‪.‬‬
‫كيف كان اللقاء؟‬

‫مل يكن �سهال على الإطالق وكنا على علم بذلك‬
‫قبل �إنطالقته لذلك ح�ضرّ نا له جيدا يف خمتلف‬
‫احل�ص�ص التدريبية‪ ،‬وخالل جمريات اللعب عملنا‬
‫على تطبيق تعليمات الطاقم الفني وكل ذلك‬
‫مكننا من حتقيق الفوز يف الأخري‪.‬‬

‫لقد كنت رجل املباراة بعد �أن �سجلت الهدف‬
‫الوحيد وقدت الفريق �إىل حتقيق الفوز‪ ،‬ما‬
‫�سر ت�ألقك؟‬

‫لي�س هناك �أي �رسوكل ما يف الأمر�أنني �أعمل‬
‫بجد يف احل�ص�ص التدريبية و�أتبع تعليمات‬
‫املدرب و�أطبقها‪ ،‬وال يخفى على �أحد �أن جميع‬
‫الالعبني كانوا يف امل�ستوى �أمام القبائل ولي�س‬

‫ملاذا �أهديت الهدف الذي �سجلته لوالدك؟‬

‫لأن والدي منا�رصويف ل�شبيبة القبائل وهذا‬
‫كل ما يف الأمر و�أتذكر جيدا �أنه قبل �أن �أغادر‬
‫املنزل قلت له �سنفوزعليكم‪ ،‬ويف الأخريحدث ذلك‬
‫و�شعروا وقف وهو الأمرالذي �أ�ضحكني‪.‬‬

‫لنتكلم الآن عن املباراة املقبلة التي‬
‫�ستجمعكم مع �أهلي الربج‪ ،‬كيف تراها؟‬

‫�أوال الرتكيز جيدا وعدم �إرتكاب الهفوات كما‬
‫يجب علينا عدم الت�رسع وت�سيري املباراة بطريقة‬
‫جيدة‪ ،‬دون �أن نن�سى �أنه يجب علينا �أن ن�ضغط‬
‫منذ الدقائق الأوىل حتى ن�سجل هدف ال�سبق‪.‬‬
‫بعد حتقيقكم الفوز �أمام ال�شبيبة حافظتم‬
‫على مرتبتكم الثانية وبفارق نقطة واحدة‬
‫عن املت�صدر وفاق �سطيف‪ ،‬ما قولك؟‬

‫تواجدنا يف املرتبة الثانية ثمرة جهود جبارة‬
‫بذلناها منذ ال�صيف املا�ضي و�سنوا�صل العمل‬
‫على نف�س املنوال لأننا مل ن�صل بعد‪ ،‬ونحن يف‬
‫منت�صف الطريق ويجب علينا موا�صلة العمل‬
‫والت�ضحية حتى نحقق نتائج �إيجابية �أخرى‪.‬‬

‫البع�ض يتحدث عن اللقب‪ ،‬كيف ترى ذلك؟‬

‫ما هي مفاتيح الفوز ح�سب ر�أيك ؟‬

‫�أكد العائد بقوة حمزة �آيت وعمر �أنه‬
‫بحالة جيدة و�أن الإ�صابة التي تعر�ض‬
‫لها �أ�صبحت من املا�ضي ووا�صل قائال‪:‬‬
‫"احلمد هلل �أنا بحالة جيدة وجاهز‬
‫لتقدمي الإ�ضافة للفريق‪ ،‬كما �أنني رهن‬
‫�إ�شارة املدرب و�س�أوا�صل العمل بجد‬
‫يف احل�ص�ص التدريبية حتى �أ�ستعيد‬
‫م�ستواي نهائيا و�أعود ل�سابق عهدي"‪.‬‬

‫"�س�أندمج مع املجموعة بعد لقاء الربج"‬

‫وقال بيطام �أنه �سيغيب مرة �أخرى عن مواجهة الغد �أمام الربج ب�سبب الإ�صابة ووا�صل‬
‫قائال‪" :‬ال �أظن نني �س�أ�شارك �أمام الربج لأين �أ�شعر ببع�ض الآالم و�أمتنى �أن تكون‬
‫عودتي �سريعة �إىل التدريبات‪ ،‬لأنني ال �أريد ت�ضييع مباريات �أخرى"‪.‬‬

‫وذلك ما يزيد من �صعوبة مهمتنا لأن اجلميع‬
‫يعرف جيدا �أن جمهورنا ي�ضغط كما ينبغي على‬
‫الفرق الأخرى التي تواجهنا مبلعبنا‪ ،‬ومثلما �سبق‬
‫وذكرت املباراة �ستكون �صعبة للغاية لذلك يجب‬
‫�أن ال نت�ساهل فيها‪.‬‬

‫نعم تعرثنا �أمام �سطيف بعد �أن حققنا نتيجة‬
‫�إيجابية يف الربج‪ ،‬وتعرثنا �أمام بلعبا�س �أي�ضا‬
‫وغريها وكل ذلك كان �سببه �سوء الرتكيز والت�رسع‬
‫وهي الأخطاء التي عملنا على ت�صحيحها يف‬
‫ح�ص�صنا التدريبية املا�ضية ونتمنى �أن ال تتكرر‪.‬‬

‫�آيت وعمر‪:‬‬
‫"�أنا بحالة جيدة‬
‫وجاهز لتقدمي الإ�ضافة"‬

‫وقال بيطام يف حديث جمعنا به ع�شية �أم�س‪�" :‬أعاين من �إ�صابة على م�ستوى الع�ضلة‬
‫املقربة وقد غبت ب�سببها عن مباراة �شبيبة القبائل‪ ،‬كما غبت عن الكثري من احل�ص�ص‬
‫التدريبية التي �سبقتها‪ ،‬حاليا �أوا�صل العالج كما �أنني �أقوم ببع�ض التمارين حتى‬
‫�أحافظ على لياقتي البدنية"‪.‬‬

‫هل تظن �أنكم قادرون على موا�صلة حتقيق‬
‫نتائج �إيجابية؟‬

‫�صحيح ولعلكم تتذكرون جيدا املباريات‬
‫التي تعرثمت فيها خالل مرحلة الذهاب‬
‫باملحمدية‬

‫ع‪ .‬ر‬

‫بيطام‪�" :‬أعاين من متدد ع�ضلي و�س�أوا�صل العالج"‬

‫�ستكون حتما مباراة �صعبة وقوية لذلك ال‬
‫يجب �أن ن�ست�صغرمناف�سنا فهو قادرعلى �أن‬
‫يقلب علينا الطاولة يف قواعدنا‪ ،‬ويجب �أي�ضا �أن‬
‫نركز جيدا كي ال يحدث لنا ما حدث ملولودية‬
‫اجلزائر�أمام تلم�سان‪.‬‬
‫املواجهة �ستلعب دون جمهور‪ ،‬ما قولك ؟‬

‫وقد جمعنا حديث مع قائد الت�شكيلة‬
‫احلرا�شية يون�س �صبيحة �أم�س �أكد لنا‬
‫فيه �أن الالعبني يريدون اللعب يف ‪20‬‬
‫�أوت‪ ،‬لكن القرار الأول والأخري يعود �إىل‬
‫املدرب �شارف‪ ،‬ووا�صل قائال‪" :‬مبا �أن‬
‫ملعب املحمدية مل يجهز بعد فنتمنى �أن‬
‫تربمج مباراتنا �أمام الربج مبلعب ‪� 20‬أوت‬
‫الذي ي�شبه ملعبنا و�سي�ساعدنا على حتقيق‬
‫نتيجة �إيجابية �أمام الربج"‪.‬‬

‫غاب عن احل�صة التدريبية لع�شية �أم�س الوافد اجلديد يف �صفوف الفريق عبد املالك‬
‫بيطام وذلك ب�سبب الإ�صابة التي تعر�ض لها �سابقا على م�ستوى الع�ضلة املقربة والتي‬
‫حرمته من امل�شاركة يف لقاء اجلولة الأوىل من البطولة �أمام �شبيبة القبائل‪ ،‬ويوا�صل‬
‫املعني العالج ليكون جاهزا للتنقل مع الت�شكيلة �إىل �سطيف بعد مباراة الربج‪.‬‬

‫ال يحدث لنا ما حدث للمولوديـة �أمـام تلم�سـان"‬
‫فقط �أنا‪ ،‬وقد عملنا جميعا على قيادة فريقنا‬
‫لتحقيق الفوز‪.‬‬

‫يون�س‪� 20" :‬أوت ي�ساعدنا‬
‫بزاف ونريد اللعب فيه"‬

‫بيطام يغيب عن احل�صة ب�سبب الإ�صابة‬

‫طــاتــام‪:‬‬
‫"يجـب علينـا الرتكيـز جيـدا �أمـام البــرج كـي‬

‫ويخطئ من يعتقد �أن مباراة الغد �أمام الربج �ستكون �سهلة‬
‫ويف متناول ت�شكيلة "ال�صفراء"‪ ،‬ذلك �أنها �ستواجه فريقا قويا‬
‫ويح�سن كثريا التفاو�ض يف املباريات التي يجريها خارج‬

‫الت�شكيلة تدربت م�ساء‬
‫�أم�س بالدار البي�ضاء‬

‫الالعبون مل يتدربوا فيه‬
‫و�شارف يرف�ض املغامرة‬

‫الفريق م�سعود �صاويل �إىل ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫وحتدث مع مديره �أي�ضا الذي �أكد له �أن‬
‫الت�شكيلة احلرا�شية مرحب بها يف بلوزداد‪،‬‬
‫وتنقل بعدها ال�سكريتري م�سعود �أي�ضا �إىل‬
‫بلدية بلوزداد و�أودع طلب �آخر على م�ستوى‬
‫هذه الأخرية مبا �أن امللعب تابع لها وبقي‬
‫اجلميع ينتظر الرد يف امل�ساء‪.‬‬

‫بالطبع نحن قادرون على ذلك لكن �رشيطة‬
‫موا�صلة العمل اجلاد يف التدريبات و�إتباع‬
‫تعليمات الطاقم الفني‪ ،‬كما يجب علينا و�ضع‬
‫الأرجل على الأر�ض لأننا لن ن�صل بعد ومل نحقق‬
‫�أي هدف حاليا‪.‬‬
‫�أرى �أنه من ال�سابق لأوانه احلديث عن لقب‬
‫البطولة وكل ما علينا فعله نحن الالعبني هو‬
‫التح�ضري جيدا‪ ،‬وبعدها الت�سيري لقاء بلقاء ويف‬
‫الأخري يل فيها اخلري ربي يجيبها‪.‬‬

‫هل من كلمة للكوا�سر يف الأخري؟‬

‫ن�شكرهم كثرياعلى دعمهم لنا يف تيزي وزو‬
‫و�سنوا�صل العمل بل �سن�ضحي من �أجل �إ�سعادهم‬
‫م�ستقبال‪.‬‬
‫ع‪ .‬ر‬

‫مولودية وهران‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫�شريــــــف الوزانــــي �سيحافـــــظ على التعــــــداد نف�ســـه‬
‫�أمــــــام "ال�سنافـــــــر" ويحــــــذر العبيــــــــه من الغـــــرور‬

‫"ال�صفراء" تواجه البرج بملعب ‪� 20‬أوت‬
‫و�شعار الالعبين "الكوزينة مربوحة علينا"‬

‫ملعب املحمدية مل يجهز‬
‫بعد ب�صفة نهائية‬

‫تنتظر العنا�رص احلرا�شية لقاء الغد �أمام الربج بفارغ من ال�صرب‬
‫من �أجل موا�صلة الت�ألق وحتقيق نتيجة �إيجابية �أخرى‪ .‬ورغم‬
‫�ضيق الوقت وغياب بع�ض العنا�رص الأ�سا�سية عن املباراة‪� ،‬إال �أن‬
‫الالعبني عازمون على الت�ضحية يف �أر�ضية امليدان لتحقيق الفوز‬
‫وتعزيز الر�صيد بثالث نقاط �أخرى وذلك لتعميق الفارق مع الفرق‬
‫املالحقة ومل ال العودة �إىل الريادة �إن تعرث الرائد وفاق �سطيف يف‬
‫املباراة ال�صعبة التي �ستجمعه مع "الكاب" يف باتنة‪.‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫األول المحترف‬

‫ا�ست�أنفت مولودية وهران‬
‫حت�ضرياتها ع�رص �أول �أم�س حت�سبا‬
‫للمباراة امل�صريية والهامة التي تنتظر‬
‫الت�شكيلة م�ساء غد ال�سبت �أمام �شباب‬
‫ق�سنطينة التي �سيكون ملعب ال�شهيد‬
‫�أحمد زبانة م�رسحا لها والتي �سي�سعى‬
‫خاللها "احلمراوة" لت�سجيل نتيجة‬
‫�إيجابية وت�أكيد الفوز املحقق يف‬
‫افتتاح مرحلة الإياب من عمر بطولة‬
‫الرابطة املحرتفة الأوىل �أمام �شبيبة‬
‫بجاية مبلعب الوحدة املغاربية‪،‬‬
‫خا�صة �أن التعرث ممنوع على �أ�شبال‬
‫املدرب �رشيف الوزاين داخل الديار‬
‫للخروج من الأزمة‪.‬‬

‫العنا�صر الأ�سا�سية‬
‫�أجرت ح�صة خفيفة‬

‫وقد عرفت ح�صة �أول �أم�س الأربعاء‬
‫�إجراء العنا�رص الأ�سا�سية التي‬
‫�شاركت خالل مباراة اجلولة ‪ 16‬من‬
‫عمر البطولة حل�صة تدريبية خفيفة‬
‫بامللعب املذكور‪ ،‬حيث �أنهم �شكلوا‬
‫املجموعة الأوىل التي تدربت لأقل من‬
‫‪ 45‬دقيقة يف ح�صة خ�ص�صت بالدرجة‬
‫الأوىل لإزالة التعب‪ ،‬وهي احل�صة التي‬
‫�شارك فيها كل الالعبني الذين واجهوا‬
‫�شبيبة بجاية م�ساء الثالثاء املا�ضي‪.‬‬

‫عانوا كثريا من الإرهاق‬

‫ا�شتكى العبو املولودية الذين‬
‫�شاركوا يف مباراة الثالثاء املا�ضي‬
‫�أمام �شبيبة بجاية من الإرهاق‬
‫الذي نال منهم جراء الرحلة املتعبة‬
‫التي قادتهم من وهران �إىل بجاية‬
‫ملواجهة ال�شبيبة املحلية وبعدها‬
‫من هذه املدينة عادوا مبا�رشة بعد‬
‫نهاية اللقاء برا �إىل الباهية‪ ،‬وهو ما‬
‫�أنهكهم كثريا وجعلهم يعانون من‬
‫الإرهاق والتعب ما جعل الطاقم الفني‬
‫للمولودية بقيادة �رشيف الوزاين‬
‫يربمج ح�صة خفيفة‪.‬‬

‫العنا�صر االحتياطية‬
‫تدربت بجدية‬

‫�أما العنا�رص االحتياطية التي مل‬

‫وا�سطي ي�ست�أنف‬
‫التدريبات وبن تيبة‬
‫يلم�س الكرة من جديد‬

‫ا�ست�أنف املدافع زوبري وا�سطي حت�ضرياته‬
‫مع الت�شكيلة خالل ح�صة ع�صر �أول‬
‫�أم�س بعد �أن كان يعاين من الآالم على‬
‫م�ستوى ر�أ�سه يف الأيام املا�ضية والتي‬
‫حرمته من ح�ضور احل�ص�ص التدريبية‬
‫ال�سابقة‪ ،‬حيث �ضيع العديد من‬
‫احل�ص�ص ب�سبب هذه الآالم وهو ما جعله‬
‫يغيب عن مباراة اجلولة املا�ضية التي‬
‫جمعت فريقه ب�شبيبة بجاية مبلعب‬
‫الوحدة املغاربية‪.‬‬

‫وا�سطي �سيكون جاهزا‬
‫بعد مباراة "ال�سنافر"‬

‫بعد �أن غاب عن احل�ص�ص التدريبية‬
‫ال�سابقة وعودته �إىل �أجواء التح�ضريات‬
‫ع�صر �أول �أم�س فقط‪ ،‬ف�إن مدافع‬
‫املولودية زوبري وا�سطي لن يكون جاهزا‬
‫ملباراة اجلولة املقبلة التي �سيواجه‬
‫خاللها "احلمراوة" �شباب ق�سنطينة‬
‫مبلعب ال�شهيد �أحمد زبانة‪ ،‬حيث تنتظر‬
‫عودته �إىل امليادين خالل مباراة اجلولة‬
‫الـ ‪ 18‬من عمر البطولة عندما يالقي‬
‫"احلمراوة" الفريق اجلار احتاد بلعبا�س‬
‫مبلعب بلعبا�س‪.‬‬

‫ح�صة اال�ستئناف جرت‬
‫بح�ضور جل التعداد‬

‫�شهدت ح�صة اال�ستئناف التي‬
‫احت�ضنها ملعب زبانة �أول �أم�س ح�ضور‬
‫جل الالعبني الذين تدربوا مبعنويات‬
‫مرتفعة بعد الفوز املحقق خارج الديار‬
‫يف اجلولة ال�سابقة �أمام �أ�شبال املدرب‬
‫الفرن�سي �آالن مي�شال‪ ،‬حيث ح�رض جل‬
‫التعداد خالل هذه احل�صة التي ق�سمت‬
‫فيها الت�شكيلة �إىل جمموعتني وت�شكلت‬
‫الأوىل من الالعبني الأ�سا�سيني الذين‬
‫�شاركوا �أمام بجاية والثانية من‬
‫االحتياطيني‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫وا�سطي‪" :‬الآالم زالت‬
‫و�س�أعمل على العودة‬
‫ب�سرعة �إىل املناف�سة"‬

‫ت�شارك يف املباراة ال�سابقة �أمام �أبناء‬
‫"ميا قورايا" وحتى الالعبني الذين‬
‫ّ‬
‫�أقحموا يف الدقائق الأخرية من هذه‬
‫املواجهة ويتعلق الأمر بعواج وبن‬
‫طالب تدربوا مع االحتياطيني بجدية‪،‬‬
‫حيث ركز املدرب �رشيف الوزاين �سي‬
‫الطاهر على اجلانب الفني لالعبيه‬
‫ووقف على مردود العنا�رص التي‬
‫مل ت�شارك �أمام بجاية والعنا�رص‬
‫التي مل توجه لها الدعوة وحتى‬
‫الالعبني اجلدد‪.‬‬

‫‪ ...‬وحر�صت على‬
‫الت�أكيد على �إمكاناتها‬

‫حر�صت العنا�رص االحتياطية‬
‫التي مل ت�شارك يف املباراة ال�سابقة‬
‫على الت�أكيد على �إمكاناتها الفنية‬
‫والبدنية خا�صة عندما برمج الطاقم‬
‫الفني بقيادة املدرب �رشيف الوزاين‬
‫وم�ساعده �سباح بن يعقوب مباراة‬
‫تطبيقية‪ ،‬حيث حاول كل العب �إظهار‬
‫قدراته حتى يك�سب ثقة امل�س�ؤول الأول‬
‫عن العار�ضة الفنية خا�صة بعد ت�ألق‬
‫الالعبني الأ�سا�سيني احلاليني‪.‬‬

‫�شريف الوزاين �سيحافظ‬
‫على التعداد نف�سه‬
‫�أمام "ال�سنافر"‬

‫بالنظر �إىل املردود الذي قدمه‬
‫�أ�شباله م�ساء الثالثاء املا�ضي �أمام‬
‫زمالء الالعب دراق‪ ،‬ف�إن املدرب‬
‫�رشيف الوزاين �سيحافظ على التعداد‬
‫الذي واجه �شبيبة بجاية عندما يالقي‬
‫�شباب ق�سنطينة م�ساء غد ال�سبت مبلعب‬

‫�أحمد زبانة‪ ،‬حيث من امل�ستبعد �أن‬
‫يقوم بتغيريات على م�ستوى الت�شكيلة‬
‫يف هذا اللقاء الواعد رغم التعب‬
‫والإرهاق الذي نال من الالعبني بعد‬
‫مباراة اجلولة املا�ضية‪.‬‬

‫طلب من العبيه‬
‫جتنب الغرور‬

‫وكان امل�س�ؤول الأول عن العار�ضة‬
‫الفنية للمولودية قد طلب من العبيه‬
‫خالل احل�صتني ال�سابقتني جتنب‬
‫الغرور وموا�صلة التح�ضري باجلدية‬
‫واالن�ضباط نف�سهما ملوا�صلة ح�صد‬
‫النتائج الإيجابية‪ ،‬خا�صة بعد‬
‫�أن عاد الالعبون بكامل الزاد من‬
‫خالل تنقلهم �إىل بجاية حيث �أ�رص‬
‫املدرب �رشيف الوزاين �سي الطاهر‬
‫على �أن يوا�صل العبوه جمهوداتهم‬
‫الكبرية من �أجل �إنقاذ املولودية من‬
‫الو�ضعية الراهنة‪.‬‬

‫‪ ...‬واللعب بالإرادة‬
‫التي واجهوا بها بجاية‬

‫كما طلب املدرب ال�سابق لرائد‬
‫القبة وترجي م�ستغامن من العبيه‬
‫موا�صلة اللعب بالإرادة التي واجهوا‬
‫بها �أمام �شبيبة بجاية يف اجلولة‬
‫املا�ضية من �أجل تخطي عقبة �شباب‬
‫ق�سنطينة م�ساء غد ال�سبت‪ ،‬خا�صة‬
‫�أن هذه املباراة لن تكون �سهلة على‬
‫الإطالق بالنظر �إىل املعطيات املحيطة‬
‫بالفريق يف الظرف الراهن ومن بني‬
‫�أبرزها عامل الإرهاق والتعب الذي‬
‫يعاين منه الالعبون‪.‬‬

‫�شريف الوزاين‪" :‬طلبت‬
‫من الالعبني احلفاظ‬
‫على الإرادة التي‬
‫واجهوا بها بجاية"‬

‫ك�شف املدرب �رشيف الوزاين �سي‬
‫الطاهر �أنه انبهر بالإرادة القوية التي‬
‫حتلى بها العبوه خالل مباراة اجلولة‬
‫املا�ضية و�إ�رصارهم على حتقيق‬
‫نتيجة �إيجابية‪ ،‬حيث قال‪" :‬لقد‬
‫�أعجبتني كثريا الإرادة التي حتلت‬
‫بها عنا�رصي خالل املباراة ال�سابقة‬
‫حيث طلبت منهم خالل اجتماعي بهم‬
‫احلفاظ على الإرادة التي واجهوا بها‬
‫بجاية للعب املباراة القادمة التي‬
‫�سنواجه من خاللها �سي‪�.‬أ�س‪�.‬سي"‪.‬‬

‫"�إذا لعبنا بالطريقة‬
‫نف�سها يف اللقاءات‬
‫القادمة �سن�ضمن‬
‫مرتبة مريحة"‬

‫و�أكد �رشيف الوزاين �أن عنا�رصه‬
‫مطالبة باحلر�ص على احلفاظ على‬
‫الإرادة التي لعبت بها لتخطي عتبة‬
‫املناف�سني القادمني‪ ،‬وقال‪�" :‬إذا‬
‫لعبنا بالطريقة التي واجهنا بها‬
‫�شبيبة بجاية وحر�ص الالعبون على‬
‫الت�ضحية من �أجل م�صلحة املولودية‬
‫وحافظوا على الإرادة الفوالذية التي‬
‫لعبوا بها واحلرارة التي حتلوا بها‬
‫الثالثاء املا�ضي ف�إننا �سن�ضمن مرتبة‬
‫مريحة يف البطولة"‪.‬‬

‫فيما طالب األنصار بتدخل والي وهران‪...‬‬

‫م�شكلة الديون يف طريقها للحل واملولودية �ست�ستفيد من العبيها اجلدد‬
‫ت�شري كل املعطيات �إىل �أن م�شكلة الديون التي‬
‫حرمت املولودية من العبيها يف طريقها للحل‬
‫يف ال�ساعات القليلة املقبلة‪ ،‬وهو ما �سي�سمح‬
‫لـ"احلمراوة" اال�ستفادة من العنا�رص التي جلبتها‬
‫الإدارة يف فرتة التحويالت ال�شتوية يف اللقاءات‬
‫املقبلة وهذا بعد تدخل ال�سلطات املحلية لوالية‬
‫وهران ويف مقدمتهم الوايل عبد املالك بو�ضياف‬
‫ورئي�س املجل�س ال�شعبي الوالئي كازي ثاين ومدير‬
‫الديجيا�س غربي‪.‬‬

‫""احلمراوة" �أ�صروا على‬
‫تدخل الوايل بو�ضياف‬

‫وكان �أن�صار "احلمراوة" قد طالبوا ب�رضورة‬
‫تدخل وايل والية وهران عبد املالك بو�ضياف حلل‬
‫امل�شكلة املطروحة‪ ،‬خا�صة �أنه �سبق له و�أن �ساعد‬
‫املولودية يف العديد من املنا�سبات وحل امل�شاكل‬
‫يعول‬
‫التي كانت مطروحة يف وقت �سابق حيث ّ‬
‫جمهور املولودية على دعم الرجل الأول يف الوالية‬
‫من �أجل اال�ستفادة من العنا�رص اجلديدة لتحقيق‬
‫�أهداف الفريق هذا املو�سم‪.‬‬

‫الإدارة اجتمعت بالكاتب العام‬

‫اجتمعت �إدارة املولودية ليلة �أول �أم�س الأربعاء‬
‫بالكاتب العام لالحتادية اجلزائرية لكرة القدم نذير‬
‫بوزناد الذي كان يف زيارة عمل �إىل مدينة وهران‬

‫التي حت�رض الحت�ضان مناف�سات ك�أ�س �أمم �إفريقيا‬
‫لأقل من ‪� 20‬سنة التي �ستنطلق يف �شهر مار�س املقبل‪،‬‬
‫حيث ا�ستغل رئي�س جمل�س الإدارة العربي عبد الإله‬
‫فر�صة وجوده بوهران ليطرح عليه امل�شكلة التي‬
‫تواجه املولودية وقد وعد بوزناد بحلها‪.‬‬

‫‪ ...‬وتنقلت �صبيحة �أم�س �إىل مقر‬
‫املجل�س ال�شعبي الوالئي‬

‫وقد كثفت الإدارة حتركاتها يف ال�ساعات‬
‫املا�ضية من �أجل حل م�شكلة الديون لال�ستفادة‬
‫من الالعبني اجلدد الذين ا�ستقدمتهم‪ ،‬حيث علمنا‬
‫�أن رئي�س جمل�س الإدارة العربي عبد الإله وممول‬
‫املولودية بلحاج �أحمد "بابا" تنقال �صباح �أم�س‬
‫�إىل مقر املجل�س ال�شعبي الوالئي واجتمع بهما‬
‫رئي�سه عبد احلق كازي ثاين الذي رحب بهما وعمل‬
‫امل�ستحيل من �أجل حل هذه امل�شكلة يف �أ�رسع‬
‫وقت ممكن‪.‬‬

‫عبد الإله‪" :‬م�شكلة الديون‬
‫يف طريقها �إىل احلل"‬

‫�أكد رئي�س جمل�س �إدارة املولودية العربي عبد‬
‫الإله �أن م�شكلة الديون �ستحل بن�سبة كبرية بف�ضل‬
‫دعم ال�سلطات املحلية لوهران‪ ،‬وقال‪" :‬م�شكلة الديون‬
‫يف طريقها للحل بف�ضل جمهودات ال�سلطات املحلية‬
‫لوالية وهران التي قدمت لنا ال�سند الالزم حلل هذه‬

‫امل�شكلة حتى ن�ستفيد من اال�ستقدامات التي قمنا بها‬
‫يف الأيام املا�ضية من �أجل تدعيم الت�شكيلة"‪.‬‬

‫"�أ�شكر الوايل ورئي�س املجل�س‬
‫ال�شعبي ومدير الديجيا�س"‬

‫�شكر عبد الإله ال�سلطات املحلية على وقوفها �إىل‬
‫جانب املولودية حلل امل�شكلة احلالية‪ ،‬وقال‪�" :‬أ�شكر‬
‫الوايل الذي يحر�ص على حل م�شكلة الديون التي‬
‫نواجهها‪ .‬كما �أن رئي�س املجل�س ال�شعبي الوالئي‬
‫رحب بنا مبقر مكتبه ووعدنا مب�ساعدة الفريق‪ ،‬حيث‬
‫كان اال�ستقبال حارا وهو ما �أ�سعدنا كثريا‪ .‬و�أ�ستغل‬
‫الفر�صة كذلك لأ�شكر مدير ال�شبيبة والريا�ضة على‬
‫دعمه للمولودية يف هذا الظرف"‪.‬‬

‫لن يتنقل �إىل جنوب �إفريقيا‬
‫ب�سبب الظروف الراهنة‬

‫بعد �أن وجهت له االحتادية اجلزائرية لكرة القدم‬
‫الدعوة للتنقل هذا الأحد �إىل جنوب �إفريقيا حل�ضور‬
‫مباريات املنتخب اجلزائري يف نهائيات ك�أ�س‬
‫�إفريقيا التي �ستنطلق يف الأيام القليلة املقبلة ك�شف‬
‫الرئي�س العربي عبد الإله �أنه قرر البقاء �إىل جانب‬
‫املولودية ب�سبب الظروف الراهنة التي متر بها والتي‬
‫حتمت عليه جتنب هذه الرحلة رغم �أنه كان ينوي‬
‫خو�ض هذه الرحلة املمتعة‪.‬‬
‫هواري ب‪.‬‬

‫"لن نغرت بالفوز املحقق‬
‫وعنا�صري واعية‬
‫بامل�س�ؤولية"‬

‫�أما عن �إمكانية ت�أثري الفوز الذي‬
‫حققه �أ�شباله يف اجلولة املا�ضية‬
‫�أمام �شبيبة بجاية وتغلغل الغرور‬
‫�إىل نفو�سهم‪ ،‬قال مدرب املولودية‪:‬‬
‫"لن تغرت عنا�رصي بالفوز املحقق‬
‫�أمام بجاية لأننا ندرك جيدا �أن‬
‫املهمة مازالت �صعبة و�صعبة للغاية‬
‫فالالعبون واعون بامل�س�ؤولية‬
‫امللقاة على عاتقهم يف الظرف‬
‫احلايل و�سيوا�صلون ت�ضحياتهم فوق‬
‫امل�ستطيل الأخ�رض من �أجل اخلروج‬
‫باملولودية من النفق املظلم"‪.‬‬

‫هواري ب‪.‬‬

‫الت�شكيلة �ستتدرب‬
‫�صبيحة اليوم بزبانة‬

‫�ستجري ت�شكيلة املولودية‬
‫�صباح اليوم �آخر ح�صة‬
‫تدريبية لها مبلعب ال�شهيد‬
‫�أحمد زبانة قبل مواجهة‬
‫�شباب ق�سنطينة م�ساء‬
‫غد ال�سبت بامللعب نف�سه‬
‫حل�ساب اجلولة الـ ‪ 17‬من‬
‫عمر البطولة‪ ،‬حيث �سي�ضع‬
‫امل�س�ؤول الأول عن العار�ضة‬
‫الفنية للفريق �شريف الوزاين‬
‫�آخر مل�ساته على تعداد‬
‫الت�شكيلة قبل هذه املواجهة‬
‫الهامة وامل�صريية التي‬
‫تنتظر "احلمراوة" بداية من‬
‫ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء‪.‬‬

‫‪ ...‬وح�ضرت ع�شية‬
‫�أم�س بامللعب نف�سه‬

‫وكان زمالء الالعب �سنو�سي‬
‫بوزيان قد �أجروا ع�شية‬
‫�أم�س ح�صة تدريبية ثانية‬
‫مبلعب ال�شهيد �أحمد زبانة‬
‫بداية من ال�ساعة الرابعة‬
‫ون�صف وهي احل�صة التي‬
‫ركز من خاللها الطاقم الفني‬
‫على اجلانب الفني وت�صحيح‬
‫الأخطاء املرتكبة يف املباراة‬
‫ال�سابقة لتجنبها يف اللقاء‬
‫املقبل �أمام �أ�شبال املدرب‬
‫القدير روجي لومري‪.‬‬

‫�ستدخل يف ترب�ص‬
‫ق�صري بفندق‬
‫"املوحدين"‬

‫بعد �إجراء احل�صة التدريبية‬
‫الأخرية �سيطلب املدرب‬
‫�شريف الوزاين �سي الطاهر‬
‫من العبيه الدخول للمع�سكر‬
‫التح�ضريي الق�صري املدى يف‬
‫الفرتة امل�سائية وذلك بفندق‬
‫"املوحدين" الذي �سيحت�ضن‬
‫هذا الرتب�ص الإعدادي الذي‬
‫�سي�سبق مباراة اجلولة املقبلة‬
‫وهو الفندق الذي اعتاد‬
‫الالعبون على التح�ضري فيه‬
‫ليلة املباريات الر�سمية التي‬
‫يلعبونها مبلعب ال�شهيد‬
‫�أحمد زبانة‪.‬‬

‫ك�شف �صخرة دفاع املولودية زوبري‬
‫وا�سطي �أن الآالم التي كان يعاين منها‬
‫�أ�صبحت من املا�ضي‪ ،‬حيث قال‪" :‬لقد‬
‫زالت الآالم التي كنت �أ�شكو منها على‬
‫م�ستوى ر�أ�سي والتي حرمتني من ح�ضور‬
‫احل�ص�ص التدريبية ال�سابقة وت�ضييع‬
‫مواجهة �شبيبة بجاية وقد عدت يوم‬
‫الثالثاء �إىل �أجواء التح�ضريات وتدربت‬
‫ب�شكل عادي مع زمالئي يف الت�شكيلة‬
‫و�س�أعمل على العودة ب�سرعة �إىل‬
‫املناف�سة مل�ساعدة الفريق"‪.‬‬

‫بن تيبة ان�ضم �إىل‬
‫التدريبات مع زمالئه‬

‫بعد �أن تدرب على انفراد خالل الأيام‬
‫املا�ضية بعد �أن كان قد �أجرى عملية‬
‫جراحية على م�ستوى الركبة لنزع‬
‫الغ�ضروف‪ ،‬ان�ضم الالعب ال�شاب حممد‬
‫بن تيبة �إىل تدريبات بقية زمالئه‬
‫م�ساء �أول �أم�س خالل احل�صة التدريبية‬
‫التي احت�ضنها ملعب ال�شهيد �أحمد‬
‫زبانة‪ ،‬حيث الم�س الكرة بعد �أن تلقى‬
‫ال�ضوء الأخ�ضر من طبيب الفريق الذي‬
‫�أ�شرف على معاجلته من الآالم التي‬
‫كان ي�شكو منها‪.‬‬

‫قد توجه له الدعوة‬
‫للم�شاركة �أمام‬
‫"�سي‪�.‬أ�س‪�.‬سي"‬

‫من املمكن �أن يوجه الطاقم الفني بقيادة‬
‫املدرب �شريف الوزاين الدعوة لهذا‬
‫الالعب ال�شاب للم�شاركة يف املباراة‬
‫القادمة التي تنتظر الفريق �أمام "�سي‪.‬‬
‫�أ�س‪�.‬سي"‪ ،‬خا�صة �أن �سي الطاهر يعرف‬
‫جيدا �إمكانات بن تيبة الذي كان وراء‬
‫ترقيته لفئة الأكابر منذ �أكرث من‬
‫ثالثة موا�سم وو�ضع فيه الثقة يف �أكرث‬
‫من مواجهة لعبها �أ�سا�سيا وقدم فيها‬
‫م�ستوى مقبول‪.‬‬

‫بن تيبة‪" :‬ا�سرتجعت‬
‫�إمكاناتي وعودة �شريف‬
‫الوزاين حفزتني"‬

‫�أكد العب و�سط امليدان بن تيبة �أنه‬
‫ا�سرتجع كامل م�ؤهالته بعد �أن كان‬
‫يتدرب على انفراد وفرح لعودة �سي‬
‫الطاهر للعار�ضة الفنية‪ ،‬حيث قال‪:‬‬
‫"لقد ا�سرتجعت كامل �إمكاناتي بعد‬
‫التح�ضريات ال�شاقة التي خ�ضعت لها يف‬
‫الأيام املا�ضية وقد اندجمت ب�سهولة مع‬
‫تدريبات بقية املجموعة خالل ح�صة‬
‫الثالثاء املا�ضي وقد حفزتني كثريا‬
‫عودة املدرب �شريف الوزاين الذي ي�ضع‬
‫ثقته يف الالعبني ال�شبان"‪.‬‬

‫بوم�شرة ميدد عطلته‬
‫املر�ضية‬

‫مدد �سليم بوم�شرة عطلته املر�ضية بعد‬
‫�أن كان قد غاب عن احل�ص�ص التدريبية‬
‫ال�سابقة بعد تعر�ضه �إىل �إ�صابة على‬
‫م�ستوى الركبة والتي �ألزمته الغياب‬
‫عن �أجواء التح�ضريات ملدة تزيد عن‬
‫‪ 20‬يوما والتي انتهت يف الأيام القليلة‬
‫املا�ضية‪� ،‬إال �أن ابن حي اللوز جلب �شهادة‬
‫مر�ضية ثانية ي�ؤكد فيها �أنه مل يتعاف‬
‫من الإ�صابة التي كان قد تعر�ض �إليها يف‬
‫�إحدى احل�ص�ص التدريبية‪.‬‬

‫ب‪ .‬هواري‬

‫‪12‬‬

‫األول المحترف‬

‫لوميــر‪:‬‬

‫شباب قسنطينة‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫"�سعيد مل�ستوى العبي فريقي ونحن‬
‫نتح�ســن مـــــن لقــــاء لآخــــــر"‬

‫�أكد املدرب الفرن�سي للفريق يف الندوة ال�صحفية التي �أقامهاعقب لقاء �شباب ق�سنطينة واحتاد العا�صمة �أنه جد �سعيد‬
‫بالفوزالذي �سجله فريقه يف �أول لقاءات البطولة‪..‬‬

‫الفريق يفوز‬
‫ب�أول لقاء يف‬
‫مرحلة العودة‬

‫الفوزالذي �سجله �شباب‬
‫ق�سنطينة �أمام احتاد العا�صمة‬
‫كان الأول يف بداية مرحلة‬
‫العودة و الأول �أي�ضا يف‬
‫املو�سم‪ ،‬وهو الفوز الذي رفع‬
‫ح�صيلة الفريق �إىل ‪ 24‬نقطة‬
‫يف الرتتيب العام و هو ما‬
‫اعتربه اجلميع �أمرا جيدا‬
‫بالن�سبة للفريق الذي اعتاد‬
‫على خيبات الأمل يف بداية‬
‫البطولة دائما‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫اجتمع بهم و�شكرهم على مردود "�سو�سطارة"…‬

‫"لوميــــــر" ُيح ّفـــــــز العبيــــه للإطاحــــة‬
‫بـ"احلمراوة" ويريد التقدم يف �سلم الرتتيب‬
‫وهران‪ ،‬والذي قد يجعلهم يتقدمون �أكرث يف �سلم‬
‫الرتتيب العام‪.‬‬

‫�أكد ب�أنه �أُعجب مبردودهم‬
‫�أمام "�سو�سطارة"‬

‫وا�ستهل "روجي لومري" كالمه �إىل الالعبني‬
‫بالإ�شادة بامل�ستوى القوي الذي ظهروا به يف‬
‫املباراة الأخرية �أمام احتاد الع�صمة‪� ،‬إذ �شكرهم‬
‫على العزمية التي جعلتهم يتحدون التعب والإرهاق‬
‫ويطيحون بنجوم "�سو�سطارة"‪ ،‬و ُيح ّققون ثالث‬
‫نقاط مهمة �ستجعلهم يدخلون مرحلة العودة بقوة‪.‬‬

‫املو�سم املا�ضي تلقى‬
‫ثالثية يف بجاية‬

‫…وطلب منهم الظهور‬
‫"‬
‫بالعزمية ذاتها �أمام "احلمراوة"‬
‫لتحقيق االنت�صار‬

‫و بداية باملو�سم املا�ضي �سجل‬
‫الفريق يف �أول لقاء هزمية‬
‫نكراء يف بجاية �أمام ال�شبيبة‬
‫املحلية بثالثية كاملة مقابل‬
‫�صفر كانت لتدخل الفرق‬
‫يف دوامة من امل�شاكل ب�سبب‬
‫النتائج املخيبة التي قدمها يف‬
‫البطولة‪ ،‬بالرغم من النجوم‬
‫التي كان ي�ضمها الفريق‬
‫يف البداية و بالرغم من �أن‬
‫الفريق �أنهى ال�شوط الأول‬
‫متعادال يف النتيجة‪� ،‬إال �أنه‬
‫�إنهار يف ال�شوط الثاين‪.‬‬

‫وبعد احلديث عن مردود الفريق �أمام "�سو�سطارة"‪،‬‬
‫حتدث املدرب الفرن�سي ل�شباب ق�سنطينة "روجي‬
‫لومري" �أن يحدث العبيه عن املباراة القادمة �أمام‬
‫مولودية وهران‪� ،‬إذ قال لهم �أنه ب�إمكانهم العودة‬
‫بالنقاط الثالث �إىل الديار �إذا ما لعبوا بذات عزمية‬
‫املواجهة الأخرية �أمام احتاد العا�صمة‪ ،‬وقال‬
‫لهم باحلرف الواحد ب�أنه يثق يف �إمكاناتهم ويف‬
‫مقدرتهم على جتاوز وهران‪ ،‬لكن �رشيطة �أن يكونوا‬
‫حا�رضين من الناحية البدنية والذهنية كما كانوا‬
‫�أمام "�سو�سطارة"‪.‬‬

‫بواحلبيب هن�أ الالعبني‬
‫يف غرف تغيري املالب�س‬
‫هن�أ املدير الريا�ضي حممد‬
‫بو احلبيب العبيه يف نهاية‬
‫اللقاء �أين دخل غرف تغيري‬
‫املالب�س و هن�أ اجلميع مبا فيهم‬
‫الالعبني و املدرب لومري و‬
‫بقية اع�ضاء الطاقم الفني‪،‬‬
‫وهي اللفتة التي �أعجبت‬
‫الالعبني‪.‬‬

‫وهو الفوز الذي ي�ؤكد امل�سرية اجليدة التي يوجد فيها الفريق الذي فاز ب�أغلب‬
‫اللقاءات الأخرية التي لعبها �سواء يف ق�سنطينة �أوخارجها وحتى املباريات التي‬
‫�إنهزم فيها مل تكن هزائم ثقيلة بل كانت مباريات �ضيعها ال�سنافرب�سهولة‪ ،‬كما‬
‫تطرق املدرب الفرن�سي روجي لومري �إىل الكثري من النقاط‪.‬‬

‫"ن�ستحق الفوز يف لقاء الإحتاد"‬

‫و�أول ما قاله لومري يف الندوة ال�صحفية هواحلديث عن املباراة �أين قال‪":‬اليوم‬
‫حققنا فوزا يجب �أن نحتفل به و ال نن�سى �أننا ن�سري يف الطريق ال�صحيح بعدما‬
‫تفوقنا تقريبا على الفرق التي لعبنا �ضدها يف الآونة الأخرية �سواء يف الك�أ�س‬
‫يلخ�ص املجهودات اجلبارة التي يقوم بها الالعبون‬
‫�أو يف البطولة‪ ،‬وهو ما ّ‬
‫يف التدريبات وكذا يف اللقاءات التي نلعبها والتي تكون �صعبة جدا علينا‪ ،‬مبا‬
‫�أننا نلعب يف ميدان كبري ي�سمح للفرق الزائرة بتطبيق طريقة لعب جيدة وحتى‬
‫املدرجات توجد بعيدة ما يعني �أن ال�ضغط ال يكون كبريا‪� ،‬أ�ضف �إىل ذلك �أننا يف‬
‫لقاء االحتاد ن�ستحق الفوز يف املباراة ل�سبب ب�سيط وهو �أننا لعبنا �أف�ضل وخلقنا‬
‫فر�صا �أكرث وكان ب�إمكاننا الت�سجيل يف �أي دقيقة من املباراة‪ ،‬مبا �أن الفر�ص‬
‫كانت تتواىل ول�سوء احلظ مل ن�سجل �أكرث من هدف و هو الذي كان كافيا من �أجل‬
‫ت�سجيل ثالث نقاط جديدة يف الرتتيب العام‪ ،‬و لدينا الآن �أربعة وع�رشون نقطة‬
‫غري بعيدين عن فرق املقدمة"‪.‬‬

‫"وجدنا خ�صما عنيدا لكننا فزنا"‬

‫وعن فريق احتاد العا�صمة الذي واجه ال�سيا�سي يف لقاء �أول �أم�س قال لومري‪:‬‬
‫"واجهنا فريقا منظما و�أعتقد �أنه ميلك الكثري من الالعبني اجليدين وهو ال�شيء‬
‫الذي جعل من املباراة تبدو للوهلة الأوىل �صعبة‪ ،‬لذا �أعطيت تعليماتي لالعبني‬
‫ب�أن يكونوا رجاال فوق امليدان و�أن يقدموا �أف�ضل ما لديهم على �أر�ضية امللعب‬
‫ليمتعوا اجلماهريالعري�ضة التي ال �أعتقد �أنها كانت تنتظر نتيجة �أخرى �سوى‬

‫الفوزعلى الفريق املناف�س وهو ما حققناه يف النهاية‪ ،‬البع�ض يرى �أن املباراة‬
‫كانت �سهلة علينا ب�سبب ما قمنا به يف اللقاء والفر�ص الكثرية التي �ضيعها‬
‫الالعبون و�أنا �أقول �أن اللقاء كان �صعبا للغاية و لوال اجلدية التي يتمتع بها‬
‫الالعبون لكان هناك كالم �آخر ولتغريت جمريات اللقاء‪.‬‬

‫للت�سجيل يف كل مباراة يلعبها‪ ،‬وحتى ملا ال يكون الفريق يف �أح�سن �أحواله �أ�ضف‬
‫�إىل ذلك �أن الالعب يعترب قطعة �أ�سا�سية يف الت�شكيلة و�سجل �إىل غاية الآن ‪12‬‬
‫هدفا‪ ،‬ال�شيء الذي يجعل منه العبا يجب الوقوف عنده فلي�س من ال�سهل �أن تقوم‬
‫باللعب بتلك الطريقة و�إال لكان كل العب ي�سجل كما يفعل هو‪ ،‬لذا �أف�ضله على‬
‫بع�ض الالعبني وفر�ص م�شاركته معي يف اللقاءات تعتربكبرية دائما لأنه العب‬
‫يقدم الإ�ضافة ملا يلعب"‪.‬‬

‫ويف حديثه عن الوافد اجلديد حديو�ش عبد النورالذي �سجل هدف املباراة‬
‫الوحيد قال لومري‪":‬حديو�ش ملا جاء �إىل �شباب ق�سنطينة �أكدوا يل ب�أنه مل ي�سجل‬
‫�أي هدف‪ ،‬من جانبي تابعت الالعب يف البطولة وكل ما �أ�ستطيع �أن �أقوله لك هو‬
‫�أنه العب يتمتع بالكثري من املميزات فوق �أر�ضية امليدان فهو ي�ستطيع �أن يراوغ‬
‫و ميرر وي�سدد من م�سافات بعيدة‪ ،‬وهي �أمور جيدة يف كرة القدم �إذا كنت ت�ستطيع‬
‫القيام بكل هذا ف�أنك العب يعتمد عليك كما �أين كمدرب يف �شباب ق�سنطينة ت�أكد‬
‫�أنه ال يهمني كم �سجل الالعب يف فريقه ال�سابق بل كم �سي�سجل معي يف فريقي‪،‬‬
‫وهو ما قلته لالعب الذي كانت ردة فعله جد �إيجابية يف املباراة التي �سجل‬
‫فيها هدفا و�ضيع بع�ض الكرات بعدها و�أعتقد �أن حديثي معه قبل املباراة و يف‬
‫الرتب�ص جاء بنتائجه‪ ،‬الآن وعلينا �أن ننتظر بقية اجلوالت التي �سي�أتي فيها‬
‫الدورعلى طيايبة والبقية لكي يلعبوا"‪.‬‬

‫وعن غياب جنم الفريق يا�سني بزازعن املباراة التي لعبها الفريق �أمام احتاد‬
‫العا�صمة قال لومري‪�":‬صحيح �أن يا�سني بزاز العب كبري وقدم الكثري للفريق‬
‫يف املرحلة املا�ضية‪� ،‬إال �أنه من غري الطبيعي �أن يتوقف الفريق عن �أداء �أف�ضل‬
‫مكونة‬
‫م�ستوياته يف غيابه �أي�ضا لأنه �شيء غري مقبول‪ ،‬فالفريق يعتربجمموعة ّ‬
‫من ‪ 23‬العبا وكل واحد يكمل الآخر و بزاز واحد من ه�ؤالء �صحيح �أنه ميلك الكثري‬
‫من امل�ؤهالت التي جتعل منه العبا كبريا‪ ،‬وهو ماال نراه على �أر�ضية امليدان �إال‬
‫�أن غيابه �أي�ضا مل ي�ؤثر فينا وكما �شاهدمت الفريق �سجل الكثريمن الفر�ص و لعب‬
‫بطريقة جيدة كما �أن املهاجمني �أدوا ما عليهم‪ ،‬ورمبا �سنكون �أقوى يف امل�ستقبل‬
‫يف حال عودته �إىل الفريق والتي ال نعرف متى �ستكون و كل ما �أمتناه �أن يوفّق‬
‫يف ك�أ�س �إفريقيا التي �سيلعبها مع املنتخب‪ ،‬و�أن يفعل �شيئا يكون يف �صاحله ويف‬
‫حمزة‪.‬ب‬
‫ ‬
‫�صالح الفريق م�ستقبال"‪.‬‬

‫""اليهمني كم �سجل حديو�ش بقدرما‬
‫يهمني كم �سي�سجل معنا"‬

‫""بوملداي�س رائع لأنه يخلق الفر�ص‬
‫للتهديف يف كل لقاء"‬

‫ويف حديثه عن الالعب الآخرحماين نبيل �أكد املدرب الفرن�سي روجي لومري‬
‫ب�أن الالعب يعترب قطعة �أ�سا�سية يف الفريق و ي�صعب تغيريه‪ ،‬و�أ�ضاف‪":‬بالن�سبة‬
‫�إيل �إ�رشاك حمزة بوملداي�س يف مباراة يعني يل �أربعة �أوخم�س فر�ص حقيقة‬

‫"غياب بزاز مل ي�ؤثر و�أمتنى له حظا موفقا مع اخل�ضر"‬

‫الونا�س ڤاواوي مي�ضي ملو�سمني‬

‫�أم�ضى احلار�س ال�سابق للمنتخب الوطني اجلزائري على عقد مع‬
‫�شباب ق�سنطينة ملدة مو�سمني بعد جتربة ق�صرية يف فريق جمعية‬
‫اخلروب‪ ،‬الذي �أكد له ب�أنه ال ميكنه املوا�صلة معه يف الوقت احلايل‪.‬‬

‫قائمة ‪ 18‬لن تتغري و"لومري" �سيحافظ على ت�شكيل "�سو�سطارة"…‬

‫"جيل" وبن حاج خارج احل�سابات �أمام "احلمراوة"‪ ،‬ڤري�ش يغادر احل�صة التدريبية وڤاواوي غائب‬
‫يبدو �أن املدرب "روجي لومري" لن‬
‫ي�ستفيد بعد من خدمات الثالثي‬
‫بن حاج والكامريين "جيل نڤومو"‬
‫واحلار�س الدويل لونا�س ڤاواوي‪..‬‬

‫على اعتبار �أن الثنائي بن حاج‬
‫و"جيل" مل يتخل�ص بعد من �آثار‬
‫الإ�صابة التي حلقت به م�ؤخرا‪ ،‬يف‬
‫الوقت الذي مل ي�ست�أنف بعد حار�س‬
‫جمعية اخلروب ال�سابق التدريبات مع‬
‫املجموعة رغم �إم�ضائه قبل �أربعة �أيام‬
‫وت�أهيله ب�صفة عادية‪.‬‬

‫الثنائي "جيل" ‪ -‬بن حاج‬
‫مل يتعاف بعد وي�ستمر يف‬
‫تطبيق برنامج خا�ص‬

‫الالعبان بن حاج ر�ضا‬
‫والكامريوين "جيل نڤومو" مل يتعافيا‬
‫بعد من الإ�صابة التي �أملت بهما قبل‬
‫انتهاء مرحلة الذهاب‪ ،‬وي�ستمران‬
‫يف تطبيق برنامج عمل خا�ص حتت‬
‫�إ�رشاف املح�ضرّ البدين لعبني عادل‪،‬‬
‫الذي طلب منهما الرك�ض حول امللعب‬
‫طوال احل�صة التدريبية ال�صباحية‪ ،‬قبل‬
‫�أن يختتم لهما احل�صة ببع�ض التمارين‬
‫من �أجل الت�أكد من مدى ا�ستجابتهما‬
‫املطبق‪.‬‬
‫للعمل‬
‫ّ‬

‫ڤري�ش ي�شعر بالآالم‪،‬‬
‫يغادر احل�صة التدريبية‬
‫ولكن م�شاركته ُم�ؤكدة‬

‫باملقابل‪ ،‬مل يتمكن املدافع‬
‫املحوري عدالن ڤري�ش من �إكمال‬
‫احل�صة التدريبية ال�صباحية ب�سب‬
‫�شعوره ببع�ض الآالم على م�ستوى‬
‫القدم‪ ،‬خا�صة �أن هذا الأخري كان قد‬
‫�شارك �أمام "�سو�سطارة" باحلقن‪� ،‬إذ‬
‫اكتفى قائد "ال�سنافر" باجلري حول‬
‫ف�ضل االن�سحاب‬
‫امللعب قبل �أن ُي ّ‬
‫تفاديا لأي م�ضاعفات‪ ،‬وح�سب بع�ض‬
‫املقربة من الالعب ڤري�ش‪،‬‬
‫امل�صادر‬
‫ّ‬
‫ف�إن م�شاركته �أمام "احلمراوة" م�ؤكدة‬
‫على اعتبار �أن �إ�صابته ال تدعو للقلق‪.‬‬

‫جيل‪" :‬ال �أريد املغامرة‬
‫�أمام احلمراوة و�س�أكون‬
‫جاهزا ملباراة ال�شلف"‬

‫وقد كان ليومية "اله ّداف" حديث‬
‫مع الكامريوين "جيل نڤومو" بعد‬
‫نهاية احل�صة التدريبية‪� ،‬إذ �أكد لنا‬
‫الالعب ب�أنه لن ي�شارك �أمام "احلمرارة"‬
‫على اعتبار �أنه مل ُي�شف بعد ويرف�ض‬

‫املجازفة‪ ،‬م�شريا ب�أنه �سيكون جاهزا‬
‫�أمام �أوملبي ال�شلف‪.‬‬

‫ڤاواوي يغيب عن �أوىل‬
‫احل�ص�ص التدريبية‬

‫وقد غاب عن احل�صة التدريبية‬
‫ل�صبيحة �أم�س الوافد اجلديد على �شباب‬
‫ق�سنطينة احلار�س الدويل الأ�سبق لونا�س‬
‫ڤاواوي‪� ،‬إذ ورغم �أنه ر�سم التحاقه‬
‫ب�شباب ق�سنطينة قبل �أربعة �أيام من‬
‫الآن ومت ت�أهيله ب�شكل ر�سمي‪� ،‬إال �أنه مل‬
‫ي�سجل ح�ضوره بتدريبات الفريق الذي‬
‫هو يف �أم�س احلاجة حلار�س ثان يزاحم‬
‫ناتا�ش على مكانة �أ�سا�سية‪.‬‬

‫"لومري" برمج لقاء‬
‫تطبيقيا �أم�س وقائمة‬
‫‪ 18‬مل تعرف تغيري‬

‫وقد برمج "روجي لومري" مباراة‬
‫تطبيقية بني الالعبني بهدف �صنع‬
‫االن�سجام �أكرث بني الالعبني‪� ،‬إذ‬
‫ق�سم الفريق �إىل جمموعتني‪ ،‬الأوىل‬
‫ّ‬
‫ت�ضم الت�شكيلة الأ�سا�سية ويتقدمهم‬
‫بوملداي�س وحديو�ش وحماين‪ ،‬والثانية‬
‫ت�ضم الالعبني االحتياطيني ويتقدمهم‬
‫فرحات وبلخ�رض‪ ،‬وقد عرف اللقاء‬

‫تناف�سا كبريا ختمه املدرب بالإعالن‬
‫عن قائمة ‪ ،18‬والتي مل تعرف اجلديد‬
‫على اعتبار �أن امل�صابني مل يتمكنوا‬
‫من العودة بعد‪.‬‬

‫الفرن�سي �سيحافظ‬
‫على نف�س ت�شكيلة‬
‫"�سو�سطارة" با�ستثناء‬
‫م�شاركة طافر‬

‫ما يتوجب علينا الإ�شارة �إليه هو‬
‫�أن املدرب "روجي لومري" �سيحافظ‬
‫على نف�س الت�شكيلة التي واجهت احتاد‬
‫العا�صمة‪ ،‬ال �سيما �أن هاته الأخرية‬
‫�أثبتت علو كعبها وقدمت مواجهة‬
‫يف امل�ستوى‪� ،‬إذ لن يجري �أي تغيري‬
‫با�ستثناء م�شاركة طافر من البداية‬
‫يف مكان املدافع نهاري الذي ي�شعر‬
‫ببع�ض الآالم‪� ،‬إذ �سيكون ناتا�ش يف‬
‫حرا�سة املرمى‪ ،‬فيما �سي�شغل طافر‬
‫وبوحلية الرواقني‪ ،‬يف الوقت الذي‬
‫�سيكون ڤري�ش بجانب جياليل يف‬
‫املحور‪ ،‬و�سيكون خط الو�سط م�شكّال‬
‫من بو�رشيط‪ ،‬عالق‪ ،‬نايت يحي‪ ،‬فيما‬
‫�سيقود الهجوم الثالثي حماين‪ ،‬حديو�ش‬
‫وبوملداي�س‪.‬‬
‫�سمري‪ .‬ك‬

‫نهاري مل يتدرب �أم�س وحظوظ م�شاركته �ضئيلة‬

‫مل يتمكن الالعب بالل نهاري �صبيحة �أم�س من التدرب مع املجموعة‬
‫املقربة‪،‬‬
‫ب�شكل عاد‪ ،‬وهذا ب�سبب الآالم التي عاودته على م�ستوى الع�ضلة‬
‫ّ‬
‫وهو الأمر الذي يجعله بن�سبة كبرية خارج ح�سابات "روجي لومري"‬
‫�أمام مولودية وهران هذا ال�سبت‪ ،‬خا�صة �أن املدرب يريد العبني يف �أمت‬
‫اجلاهزية لهذا املوعد الهام‪.‬‬

‫ح�ضر للملعب واكتفى بالرك�ض قبل �أن ي�شعر بالآالم‬

‫�سجل ح�ضوره يف احل�صة التدريبية املربجمة‬
‫وكان املدافع نهاري قد ّ‬
‫�صبيحة �أم�س مبلعب عني �سمارة البلدي‪ ،‬و�شرع يف الرك�ض رفقة امل�صابني‬
‫خا�صة �أنه كان ي�شعر ببع�ض الآالم الناجمة عن مباراة "�سو�سطارة"‬
‫الأخرية‪ ،‬لكن مل يتمكن من املوا�صلة بعد �أن ت�ضاعفت الآالم‪ ،‬وهو الأمر‬
‫الذي �أجربه على التوقف واالكتفاء باجللو�س على كر�سي االحتياط‪.‬‬

‫�أجرى فحو�صا �أم�س وحظوظ م�شاركته �أمام‬
‫"احلمراوة" �ضئيلة‬

‫وقد توجه املدافع نهاري بعد انتهاء احل�صة التدريبية �إىل �أحدى‬
‫العيادات املتخ�ص�صة من �أجل �إجراء فحو�ص جديدة لالطمئنان على‬
‫�إ�صابته‪ ،‬كما �أنه يريد امل�شاركة �أمام "احلمراوة"‪ ،‬لكن ح�سب بع�ض امل�صادر‬
‫املطلعة‪ ،‬ف�إن حظوظ نهاري يف اللحاق مبباراة "احلمراوة" تبقى �ضئيلة‪،‬‬
‫خا�صة �أنه ي ّ‬
‫ُف�ضل عدم املجازفة‪.‬‬

‫نهاري‪" :‬مل �أرغب يف املجازفة وال �أدري �إن كنت‬
‫�س�أ�شارك �أم ال �أمام احلمراوة"‬

‫وكان لـ"الهدّ اف" حديث مع املدافع نهاري‪ ،‬وقال فيه‪" :‬مل �أرغب يف‬
‫املجازفة �أثناء احل�صة التدريبية‪ ،‬لهذا اكتفيت بالرك�ض فقط قبل �أن‬
‫�أتوقف بعد ت�ضاعف الآالم‪� ،‬س�أجري فحو�صا و�س�أرى �إن كان ب�إمكاين‬
‫امل�شاركة �أم ال �أمام احلمراوة‪ ،‬رغم �أين �أرغب يف م�شاركة زمالئي يف هذه‬
‫�سمري‪ .‬ك‬
‫ ‬
‫اخلرجة املهمة"‪.‬‬

‫احتاد عني بي�ضاء‬
‫يطلب خدمات كا�سي�س‬

‫طلب فريق احتاد عني البي�ضاء‬
‫ر�سميا خدمات الالعب ال�شاب‬
‫يف �شباب ق�سنطينة كا�سي�س‬
‫الذي يلعب يف فريق الآمال‪،‬‬
‫وهو العر�ض الذي تقدمت به‬
‫الإدارة للفريق ال�شاوي الذي‬
‫يريد تدعيم �صفوفه من �أجل‬
‫موا�صلة املناف�سة يف البطولة‬
‫و الك�أ�س‪.‬‬
‫حمزة‪.‬ب‬

‫شباب قسنطينة‬

‫" ي�ؤكد على �أهمية النقاط‬
‫للتقدم يف الرتتيب‬

‫كما كان منتظرا‪ّ ،‬‬
‫ف�ضل املدرب "روجي لومري"‬
‫قبيل انطالق احل�صة التدريبية ل�صبيحة‬
‫�أم�س االجتماع برفاق الهدّ اف اجلديد‬
‫حديو�ش عبد النور‪..‬‬

‫وهذا من �أجل �شكرهم على املجهودات اجلبارة‬
‫التي بذلوها �أمام احتاد العا�صمة‪ ،‬والتي جعلتهم‬
‫يب�صمون على عودة موفقة �إىل املناف�سة‪ ،‬كما �أراد‬
‫�أن ُيح ّدثهم عن �أهمية املوعد القادم �أمام مولودية‬

‫وختم املدرب الفرن�سي حديثه لالعبني بالإ�شارة‬
‫�إىل نقطة مهمة وهي ذكر �أهمية نقاط "احلمراوة"‬
‫يف باقي امل�شوار‪� ،‬إذ قال لهم ب�أن االنت�صار �أمام‬
‫مولودية وهران �سيجعلهم يتقدمون �أكرث يف �سلم‬
‫الرتتيب العام‪ ،‬لهذا يتوجب عليهم �أخذ املباراة‬
‫بجدية كبرية لأن الفوز بها �سيفتح الأبواب �أمام‬
‫�شباب ق�سنطينة‪ ،‬خ�صو�صا �أن الأمر �سيجعله يعزز‬
‫�سمري‪ .‬ك‬
‫ ‬
‫ر�صيده النقطي �أكرث‪.‬‬

‫احلكم‬
‫د ّون �إنذار‬
‫احتجاج على‬
‫ڤري�ش �أمام‬
‫"�سو�سطارة"‬

‫ع ِلمت "الهدّ اف" من‬
‫م�صادر مُ طلعة �أن‬
‫احلكم ميال الذي‬
‫�أدار املواجهة الأخرية‬
‫بني "ال�سنافر"‬
‫دون‬
‫و"�سو�سطارة" قد ّ‬
‫يف ورقة املواجهة‬
‫�إنذار احتجاج‬
‫على مدافع �شباب‬
‫ق�سنطينة عدالن‬
‫ڤري�ش‪ ،‬بعد �أن تقدم‬
‫هذا الأخري �إليه‬
‫يف �أحدى اللقطات‬
‫واحتج على �أحد‬
‫قراراته‪ ،‬وهو ما �أثار‬
‫خماوف ع�شاق وحمبي‬
‫"اخل�ضورة"‪ ،‬ال �سيما‬
‫�أنهم يدركون ب�أن ذلك‬
‫�سيك ِّلفه الغياب عن‬
‫املواجهة القادمة‪.‬‬

‫الالعب‬
‫�سيكون‬
‫حا�ضرا �أمام‬
‫"احلمراوة"‬
‫لهذا ال�سبب‬

‫وح�سب بع�ض امل�صادر‬
‫املقربة من �إدارة‬
‫ّ‬
‫�شباب ق�سنطينة‪،‬‬
‫ف�إن عدالن ڤري�ش‬
‫عاد‬
‫�سي�شارك ب�شكل ٍ‬
‫�أمام مولودية وهران‬
‫غدا على الرغم من‬
‫�أن احلكم ميال قد‬
‫دون يف حقه �إنذار‬
‫ّ‬
‫احتجاج‪ ،‬وهذا ب�سبب‬
‫تغيرّ قوانني الرابطة‬
‫وجلنة االن�ضباط‪،‬‬
‫�إذ �أ�صبحت الأندية‬
‫مطالبة بدفع‬
‫غرامة لإزالة �إنذار‬
‫االحتجاج ولي�س‬
‫الغياب عن املواجهات‬
‫كما كان معموال به من‬
‫قبل‪.‬‬

‫ب�سبب �إ�صابته يف احلاجب �أمام "�سو�سطارة"…‬

‫الطبيب منح راحة �أم�س لـ بو�شريط و�سيكون جاهزا �أمام "احلمراوة"‬

‫حت�صل و�سط امليدان الدفاعي عنرت بو�شريط �صبيحة �أم�س على رخ�صة بالغياب عن احل�صة التدريبية املربجمة‬
‫مبلعب عني �سمارة البلدي‪� ،‬إذ �أكدت بع�ض امل�صادر ّ‬
‫املطلعة ب�أنه ات�صل بطبيب الفريق وكذا الطاقم الطبي وطلب عدم‬
‫القدوم لأنه ي�شعر ببع�ض الآالم على م�ستوى احلاجب‪ ،‬والناجمة عن اال�صطدام العنيف الذي كان له مع �أحد العبي‬
‫"�سو�سطارة" يف املباراة الأخرية‪ ،‬ورغم غيابه عن تدريبات �أم�س �إال �أن بو�شريط متواجد يف قائمة ‪ ،18‬وطم�أن �أن�صار‬
‫الفريق ب�أنه �سيكون جاهزا �أمام "احلمراوة" و�سيحاول �أن يقدم ذات امل�ستوى الذي قدمه �أمام احتاد العا�صمة‪ ،‬من �أجل‬
‫العودة بنتيجة �إيجابية تمُ ّكنهم من التقدم �أكرث يف �سلم الرتتيب‪.‬‬

‫سبيحــــــــي‪:‬‬
‫"لوميــر �أده�شني بتوا�ضعــه و�أنتظـــــر‬
‫م�شاركتـــي مع الأكابر بفارغ ال�صبــــر"‬

‫‪13‬‬

‫األول المحترف‬
‫طيايبة ال يزال خجال و"لومري" يريده‬
‫�أن يت�أقلم ب�سرعة‪...‬‬

‫"لوميـر" ُير ّكز على ح�سن‬
‫التموقع ويريد الت�سجيـــل‬
‫مـــن هجــــوم معاكـــــ�س‬

‫مل يبد على "روجي لومري" �صبيحة �أم�س االرتياح رغم الفوز الأخري �أمام "�سو�سطارة"‪،‬‬
‫�إذ بدا منفعال بع�ض ال�شيء وهو يق ّدم التوجيهات لالعبني‪ ،‬و�رصخ يف �أكرث من منا�سبة على‬
‫زمالء الوافد اجلديد طيايبة حممد‪ ،‬خا�صة �أنه يريد تكرار �أداء "�سو�سطارة" الأخري‪� ،‬إذ �أكد‬
‫لالعبني على هام�ش اللقاء التطبيقي الذي �أجرته الت�شكيلة ب�أنه يريد من اجلميع احرتام‬
‫تعليماته �إذا ما �أرادوا العودة بنتيجة �إيجابية من خارج الديار‪.‬‬

‫يطالب العبي الو�سط بالرتكيز وغلق الأروقة‬

‫وقد خ�ص املدرب "روجي لومري" �صبيحة �أم�س العبي الو�سط بعديد الن�صائح والتوجيهات‪،‬‬
‫�إذ طلب من الثنائي عالق ونايت يحي احل�ضور الذهني لأنه يريد غلق الأروقة‪ ،‬خ�صو�صا‬
‫و�أنه متيقن ب�أنها مفتاح لعب مولودية وهران‪� ،‬إذ تعول "احلمراوة" على االخرتاقات من‬
‫الأطراف لزيارة �شباك املناف�سني‪ ،‬فقد طلب "لومري" من العبيه التفطن لهذا الأمر و�أخذه‬
‫بعني االعتبار‪ ،‬خ�صو�صا و�أن املولودية قد فعلتها �أمام بجاية وعادت بكامل النقاط‪.‬‬

‫…وطالب الالعبني بالعودة �إىل منا�صبهم‬
‫"‬
‫ب�سرعة فور ت�ضييع الكرة‬

‫كما ركز املدرب الأ�سبق لـ"ن�سور قرطاج" على �رضورة التموقع اجليد فوق �أر�ضية امليدان‬
‫لأنه ال�سبيل الوحيد للعودة بنتيجة �إيجابية من ملعب زبانة‪� ،‬أمام فريق �أ�صبح يح�سن لعب‬
‫الكرات الق�صرية بعد الرتب�ص ال�شتوي الذي خا�ضوه‪� ،‬إذ ظل "روجي لومري" خالل احل�صة‬
‫التدريبية ل�صبيحة �أم�س يطلب من الالعبني العودة �إىل منا�صبهم ب�رسعة مبا�رشة مع ت�ضييع‬
‫الكرة‪ ،‬وهذا من �أجل غلق املنافذ �أمام رفاق املهاجم عواج �سيد �أحمد‪.‬‬

‫�أ�صر على نقل الهجمة ب�سرعة‬

‫ومل يغفل "لومري" عن الأدوار الهجومية‪� ،‬إذ طلب من العبي الو�سط �رضورة نقل الهجمة‬
‫ب�رسعة �إىل منطقة الفريق املناف�س‪ ،‬و�أكد لهم ب�أنه يريد كرات ق�صرية و�رسيعة ومل ال مفاج�أة‬
‫مولودية وهران من هجمة معاك�سة‪ ،‬خا�صة �أنه �سيعتمد على ثالثة العبني يف الهجوم‪،‬‬
‫ويتعلق الأمر بحماين وبوملداي�س والوافد اجلديد حديو�ش‪.‬‬

‫طلب من طيايبة ترك اخلجل جانبا‬

‫وما لفت انتباهنا خالل اللقاء التطبيقي الذي �أجرته الت�شكيلة �صبيحة �أم�س مبلعب عني‬
‫�سمارة البلدي‪ ،‬هو �أكثار املدرب "روجي لومري" احلديث �إىل الوافد اجلديد طيايبة حممد‪� ،‬إذ‬
‫طلب منه يف العديد من اللقطات ترك اخلجل جانبا من �أجل الظهور بذات امل�ستوى الذي ظهر به‬
‫مع مولودية العلمة‪� ،‬إذ �أكد "لومري" لالعب ب�أنه ينتظر منه الكثري و�سيمنحه فر�صته‪ ،‬لهذا عليه‬
‫�أن يكون م�ستعدا من �أجل منح الإ�ضافة للقاطرة الأمامية متى احتاج �إليه الفريق الق�سنطيني‪.‬‬

‫�سمري‪ .‬ك‬

‫بعد �أن كانوا قد ق�ضوا الرتب�ص هناك‪...‬‬

‫ال حديث بني الالعبني �سوى عن‬
‫حادثة االختطاف بعني �أمينا�س‬

‫بعد حادثة اختطاف الرعايا الفرن�سيني والربيطانيني بعني �أمينا�س �أول �أم�س‪ ،‬كان‬
‫الأمر مبثابة احلدث يف تدريبات �شباب ق�سنطينة �صبيحة �أم�س‪� ،‬إذ ظل اجلميع‬
‫يتحدثون عن الأمر خا�صة �أنهم كانوا قبل �أ�سبوع من الآن يف تلك املنطقة‪� ،‬إذ‬
‫�أجروا الرتب�ص التح�ضريي الأول‪ ،‬وظل اجلميع يت�ساءل كيف كان �سيكون رد‬
‫فعلهم لو ظلوا هناك و�شهدوا على عملية االختطاف؟‪.‬‬

‫ّ‬
‫بونعا�س‪":‬ح�ضرنا للحمراوة‬
‫اخلطــــة املنا�سبــــــة"‬

‫�أكد املدرب امل�ساعد ل�شباب ق�سنطينة نور الدين‬
‫بونعا�س ب�أنهم در�سوا طريقة لعب املناف�س القادم‬
‫مولودية وهران جيدا‪ ،‬ومتكنوا من حت�ضري اخلطة‬
‫املنا�سبة لإيقافه‪ ،‬ويف هذا ال�صدد قال بونعا�س‪:‬‬
‫"ندرك مفاتيح لعب مولودية وهران وقد ّ‬
‫ح�ضرنا‬
‫لهم اخلطة املنا�سبة‪ ،‬لقد متك ّنا من حتديد نقاط قوة‬
‫و�ضعف مناف�سنا القادم وكلنا عزم على ا�ستثمار‬
‫ذلك يف املباراة‪ ،‬ومل ال العودة بنتيجة �إيجابية �إىل‬
‫الديار �س ُتعزز من ر�صيدنا النقطي‪ ،‬و�ستجعلنا ن�ؤكد‬
‫ّ‬
‫املحققة �أمام �سو�سطارة"‪.‬‬
‫النتيجة الأخرية‬

‫اقرتبت "الهدّ اف" بعد نهاية احل�صة التدريبية ل�صبيحة �أم�س من املغرتب �سبيحي بالل‪ ،‬والذي جنح يف التجارب‬
‫مع "ال�سنافر" بدليل �أن الإدارة قد و ّقعت له على عقد‪� ،‬إذ �أردنا معرفة �شعوره وهو يلتقي باملدرب "روجي لومري"‪،‬‬
‫و�س�ؤاله �إن كان قد �شعر باالرتياح يف الفريق‪ ،‬فكان رده ب�أنه �سعيد لالن�ضمام �إىل هذا الفريق الكبري‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫الأجواء �أمام "�سو�سطارة" �أده�شته‪.‬‬

‫"�أعرف غالم جيدا‪� ،‬سيكون �إ�ضافة كبرية للخ�ضر‬
‫والأجواء بحمالوي ت�شبه كثريا ملعب �سانت �إيتيان"‬

‫""ندرك �أن وهران �أ�صبحت �أقوى‬
‫مـــن مرحلــة الذهــــاب"‬

‫�أهال بك �سبيحي‪ ،‬كيف هي الأحوال؟‬

‫ال�سالم عليكم (قالها بالعربية)‪� ،‬أنا يف �صحة جيدة وكل �أموري ت�سري على �أح�سن ما يرام‪.‬‬

‫و�أ�ضاف املدرب امل�ساعد لـ"ال�سنافر" �أنهم يدركون‬
‫ما ينتظرهم يف وهران الذي يُعد من �أح�سن فرق‬
‫الرابطة املحرتفة الأوىل بدليل عودته بقوة يف‬
‫مرحلة العودة‪ ،‬خا�صة بعد �أن متكن من العودة‬
‫بانت�صار من بجاية‪ ،‬فهو �أ�صبح ح�سب املعلومات‬
‫التي و�صلتهم يقدم يف م�ستويات جد رائعة‪ ،‬وهنا‬
‫قال بونعا�س‪" :‬وهران �أ�صبحت من الفرق التي‬
‫يح�سب لها �ألف ح�ساب يف مرحلة العودة‪ ،‬لقد‬
‫�أ�صبحوا يقدمون كرة جميلة لذلك نحن على دراية‬
‫تامة مبا ينتظرنا هذا الأ�سبوع‪ ،‬ال�سيما �أنهم عادوا‬
‫بالفوز من بجاية وهذا �أمر لي�س �سهال على الإطالق"‪.‬‬

‫كيف وجدت الأجواء يف الفريق و�أنت تخو�ض �أول ح�صة تدريبية يف ق�سنطينة؟‬

‫ا�ستقبلت ب�شكل جيد من قبل اجلميع‪� ،‬سواء العبني �أو طاقم‬
‫الأجواء جد رائعة والتدريبات تجُ رى يف ظروف جيدة‪ ،‬لقد‬
‫ُ‬
‫فني‪ ،‬لقد رحبوا بي جميعا وهو الأمر الذي من �ش�أنه �أن ي�ساعدين يف �إبراز �إمكاناتي و�إقناع الطاقم الفني ب�أحقيتي يف‬
‫امل�شاركة يف املباريات الر�سمية مع الأكابر‪.‬‬

‫كيف وجدت م�ستوى الفريق و�أنت ت�شارك يف املباراة التطبيقية ؟‬

‫لقد وقفت على �أمر جيد وهو �أن �شباب ق�سنطينة ميلك العبني جيدين ويف جميع اخلطوط‪ ،‬لقد لفت انتباهي ب�أن‬
‫الفريق ي�ضم العديد من الالعبني املوهوبني‪ ،‬وهو الأمر الذي حفّزين �أكرث من �أجل الربوز ومل ال التمكن من فر�ض نف�سي‬
‫مع هذا الفريق القوي‪ ،‬لقد وقفت على نقطة مهمة وهو �أن جميع الالعبني �أح�سنوا ا�ستقبايل فالكل رحب بي‪ ،‬ال �سيما‬
‫املدرب "روجي لومري" الذي �أده�شني بتوا�ضعه‪.‬‬
‫ما هو هدفك مع �شباب ق�سنطينة ؟‬

‫لقد قلت لك‪� ،‬أنا �أبحث عن �إقناع املدرب "روجي لومري" ب�أحقيتي يف التواجد مع الأكابر يف املباريات الر�سمية‪ ،‬فلدي‬
‫الكثري لأقدمه لهذا الفريق الذي اعتربه كفريقي ال�سابق "�سانت �إيتيان"‪ ،‬فجميع الظروف واملعطيات املوجودة بق�سنطينة‬
‫م�شابهة‪ ،‬ولعل املباراة الأخرية بحمالوي جعلتني �أتيقن من الأمر‪� ،‬ص ّدقني "ال�سنافر" ي�شبهون كثريا جماهري "�سانت �إيتيان" الذي هم �أي�ضا يع�شقون‬
‫الألوان اخل�رضاء �إىل النخاع‪ ،‬وي�شجعون فريقهم بكل قوة‪.‬‬

‫هل تعرف بع�ض الالعبني اجلزائريني املغرتبني الذي ين�شطون بفرن�سا؟‬

‫بطبيعة احلال‪� ،‬أعرف جيدا الالعب فوزي غالم الذي تدرج معي يف كل �أ�صناف "�سانت �إيتيان"‪ ،‬هو العب قوي وميلك كل امل�ؤهالت ليقدم الإ�ضافة‬
‫لـ"اخل�رض"‪� ،‬أنا �أي�ضا �أمتنى �أن �أجنح يف م�سريتي الكروية مع �شباب ق�سنطينة والتحق به يف �صفوف "اخل�رض" لأن ذلك يبقى حلمي الأول والأخري‪.‬‬

‫�سمري‪ .‬ك‬

‫"لن نتنقل �إىل وهران لندافع"‬

‫وختم حمدثنا كالمه بالإ�شارة �إىل نقطة جد مهمة‪ ،‬وهي‬
‫�أنهم لن يتنقلوا �إىل وهران يف ثوب ال�ضحية بل لديهم ما‬
‫يقولونه خالل هاته املواجهة‪ ،‬وت�أكيد نتيجة �سو�سطارة‬
‫الأخرية‪ ،‬وهنا قال بونعا�س‪" :‬لن نتنقل �إىل وهران لكي ندافع‬
‫بل �سنحاول �أن نفر�ض طريقة لعبنا على الفريق املناف�س‪ ،‬ومل‬
‫ال �إحلاق �أول هزمية به يف مرحلة العودة‪ ،‬خ�صو�صا �أننا منلك‬
‫كامل الإمكانات لذلك"‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫اتحاد الحراش‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫في ظل تنقل سطيف إلى باتنة‪...‬‬

‫"ال�صفراء" �أمام فر�صة ذهبية ال�ستعادة‬
‫الريادة وحذار من ا�ست�صغار "الربايجية"‬

‫األول المحترف‬

‫"ال�صفراء" تواجه البرج بملعب ‪� 20‬أوت‬
‫و�شعار الالعبين "الكوزينة مربوحة علينا"‬

‫تنتظر العنا�رص احلرا�شية لقاء الغد �أمام الربج بفارغ من ال�صرب‬
‫من �أجل موا�صلة الت�ألق وحتقيق نتيجة �إيجابية �أخرى‪ .‬ورغم‬
‫�ضيق الوقت وغياب بع�ض العنا�رص الأ�سا�سية عن املباراة‪� ،‬إال �أن‬
‫الالعبني عازمون على الت�ضحية يف �أر�ضية امليدان لتحقيق الفوز‬
‫وتعزيز الر�صيد بثالث نقاط �أخرى وذلك لتعميق الفارق مع الفرق‬
‫املالحقة ومل ال العودة �إىل الريادة �إن تعرث الرائد وفاق �سطيف يف‬
‫املباراة ال�صعبة التي �ستجمعه مع "الكاب" يف باتنة‪.‬‬

‫احلرا�شية يريدون الفوز ذهابا‬
‫و�إيابا على الربج‬

‫يعول‬
‫وبعد �أن حققوا الفوز ذهابا و�إيابا �أمام �شبيبة القبائل ّ‬
‫الالعبون �أن يكرروا ال�سيناريو مع �أهلي الربج وذلك بعد �أن فازوا‬
‫�أمامهم يف مباراة الذهاب مبلعبهم وقد عمل اجلميع على حت�ضري‬
‫نف�سه جيدا لهذه املواجهة من �أجل حتقيق الفوز والت�أكيد للجميع‬
‫�أن الفوز الأخري املحقق �أمام "الكناري" مل ي�أت ب�رضبة حظ و�إمنا‬
‫نتيجة عمل كبري قامت به الت�شكيلة احلرا�شية يف ترب�ص تيبازة‬
‫املا�ضي ويف خمتلف احل�ص�ص التدريبية املا�ضية‪.‬‬

‫حذار من ا�ست�صغار املناف�س‬
‫و"اللي حتڤرو يعميك"‬

‫�أجرت الت�شكيلة احلرا�شية‬
‫ح�صة تدريبية ع�شية الأم�س‬
‫مبلعب احلماية املدنية بالدار‬
‫البي�ضاء وذلك يف ظل عدم‬
‫جاهزية ملعب املحمدية ب�سبب‬
‫تعطل �أ�شغال تغيري �أر�ضية‬
‫امليدان ب�سبب الأمطار التي‬
‫تهاطلت بكرثة يف الأيام القليلة‬
‫املا�ضية‪ ،‬وقد عمل الطاقم‬
‫الفني احلرا�شي على حت�ضري‬
‫الالعبني جيدا للقاء الغد �أمام‬
‫الربج والذي لن يكون �سهال على‬
‫الإطالق‪.‬‬

‫"الكوا�سر" يتح�سرون‬
‫ب�سبب "الويكلو"‬

‫حت�سر �أن�صار �إحتاد احلرا�ش‬
‫كثريا من برجمة مباراة الغد‬
‫بدون جمهور ب�سبب ما حدث‬
‫يف "داربي" اجلولة الأخرية من‬
‫مرحلة الذهاب �أمام مولودية‬
‫اجلزائر‪ ،‬وهم الذين كانوا‬
‫يتمنون �أن يغزو مدرجات امللعب‬
‫ويوا�صلوا دعمهم لت�شكيلتهم‬
‫ال�شابة التي ت�ألقت يف لقاء‬
‫اجلولة املا�ضية �أمام �شبيبة‬
‫القبائل وعادت بفوز ثمني من‬
‫تيزي وزو‪.‬‬

‫ب�شو�ش‪" :‬لقاء الربج‬
‫�صعب وعلى الالعبني‬
‫الرتكيز جيدا"‬

‫قال املدرب امل�ساعد ب�شو�ش عن‬
‫لقاء اجلولة القادمة‪" :‬لقاء‬
‫الربج �سيكون �صعبا وما على‬
‫الالعبني �سوى الرتكيز جيدا‬
‫فيه وعدم �إرتكاب هفوات حتى‬
‫نحقق نتيجة �إيجابية �أخرى"‪.‬‬

‫�شارف ج ّهز العبيه جيدا‬
‫ولن يجري تغيريات كثرية‬

‫وقد عمل التقني احلرا�شي �شارف على حت�ضري العبيه جيدا يف‬
‫خمتلف احل�ص�ص التدريبية للمباراة وهو الذي يعلم جيدا ان مهمة‬
‫الفريق لن تكون �سهلة على الإطالق يف لقاء الغد‪ ،‬كما �أنه لن يجري‬
‫تغيريات كثرية على الت�شكيلة التي فازت �أمام القبائل وذلك وفق‬
‫منطلق عدم تغيري الت�شكيلة التي تفوز‪ .‬وقد حتدث املدرب احلرا�شي‬
‫و�أع�ضاء الطاقم الفني مطوال مع الالعبني وطالبوهم بالرتكيز جيدا‬
‫خالل جمريات اللعب لتحقيق الفوز الثاين على التوايل يف الإياب‪.‬‬

‫"يايا"‪�" ،‬أمادا" وبيطام �سيغيبون عن املباراة‬

‫و�سيغيب عن لقاء الغد كل من املهاجم الت�شادي كرمي يايا‬
‫بالإ�ضافة �إىل زميله امللغا�شي �أمادا الذي ينتظر دائما احل�صول‬
‫على الت�أ�شرية للعودة �إىل اجلزائر‪ ،‬كما �سيغيب الوافد اجلديد يف‬
‫�صفوف الفريق عبد املالك بيطام الذي يعاين من متدد ع�ضلي على‬
‫م�ستوى الع�ضلة املقربة وقد غاب عن الكثري من احل�ص�ص التدريبية‬
‫املا�ضية مبا فيها ح�صة ع�شية �أم�س وينتظر دائما �أن مينحه الطاقم‬
‫ع‪ .‬ر‬
‫الطبي ال�ضوء الأخ�رض للعودة �إىل التدريبات‪.‬‬

‫الفريق م�سعود �صاويل �إىل ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫وحتدث مع مديره �أي�ضا الذي �أكد له �أن‬
‫الت�شكيلة احلرا�شية مرحب بها يف بلوزداد‪،‬‬
‫وتنقل بعدها ال�سكريتري م�سعود �أي�ضا �إىل‬
‫بلدية بلوزداد و�أودع طلب �آخر على م�ستوى‬
‫هذه الأخرية مبا �أن امللعب تابع لها وبقي‬
‫اجلميع ينتظر الرد يف امل�ساء‪.‬‬

‫الالعبون يريدون الت�ألق‬
‫مرة �أخرى يف "الكوزينة"‬

‫وفيما يخ�ص احلار�س املت�ألق ليمان‬
‫وزمالءه‪ ،‬فاجلميع يريد اللعب يف ‪� 20‬أوت‬
‫ويعتربون هذا الأخري ف�أل خري عليهم‪،‬‬
‫حيث �سبق لهم الت�ألق فيه �سواء املو�سم‬
‫املنق�ضي يف البطولة �أمام ال�شباب‬
‫ويف الك�أ�س �أي�ضا بعد �أن حققوا الت�أهل‬
‫للدور ربع النهائي �أمام احتاد بئر مراد‬
‫راي�س وهذا املو�سم �أي�ضا‪ ،‬بعد �أن فازوا‬
‫بالنتيجة والأداء على �شباب بلوزداد‪ ،‬كما‬
‫�أن �أر�ضية ملعب ‪� 20‬أوت مماثلة لأر�ضية‬
‫ملعب املحمدية وبذلك فلن جتد العنا�رص‬
‫احلرا�شية �صعوبات فيه‪.‬‬

‫الإدارة را�سلت الرابطة‪،‬‬
‫ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫وبلدية بلوزداد‬

‫كما را�سلت الإدارة احلرا�شية �صبيحة‬
‫�أم�س الرابطة الوطنية لكرة القدم وتقدمت‬
‫بطلب لهيئة قرباج لربجمة املواجهة �أمام‬
‫الربج يف ملعب ‪� 20‬أوت‪ ،‬كما تنقل �سكريتري‬

‫احلمد هلل �أنا بخريوحالتي جيدة‪ ،‬كما �أن‬
‫الأجواء داخل املجموعة مميزة وقدعدنا �إىل‬
‫التدريبات حتى نوا�صل حت�ضري�أنف�سنا جيدا‬
‫للمباراة املقبلة‪ ،‬التي �ستجمعنا مع �أهلي الربج‬
‫مبلعبنا باملحمدية‪.‬‬

‫ال�شك �أنكم تتدربون مبعنويات مرتفعة بعد‬
‫فوزكم �أمام �شبيبة القبائل بتيزي وزو؟‬

‫نعم لقد رفع الفوزالأخريالذي حققناه بتيزي‬
‫وزو الكثريمن معنوياتنا خا�صة و�أننا حققناه‬
‫�أمام فريق قوي ي�ضم يف �صفوفه الكثريمن‬
‫الالعبني املميزين وعلى ملعبه �أي�ضا‪ ،‬ورغم‬
‫�صعوبة املهمة �إال �أننا رفعنا التحدي ومتكنا من‬
‫العودة �إىل الديار بثالث نقاط ثمينة‪.‬‬
‫كيف كان اللقاء؟‬

‫مل يكن �سهال على الإطالق وكنا على علم بذلك‬
‫قبل �إنطالقته لذلك ح�ضرّ نا له جيدا يف خمتلف‬
‫احل�ص�ص التدريبية‪ ،‬وخالل جمريات اللعب عملنا‬
‫على تطبيق تعليمات الطاقم الفني وكل ذلك‬
‫مكننا من حتقيق الفوز يف الأخري‪.‬‬

‫لقد كنت رجل املباراة بعد �أن �سجلت الهدف‬
‫الوحيد وقدت الفريق �إىل حتقيق الفوز‪ ،‬ما‬
‫�سر ت�ألقك؟‬

‫لي�س هناك �أي �رسوكل ما يف الأمر�أنني �أعمل‬
‫بجد يف احل�ص�ص التدريبية و�أتبع تعليمات‬
‫املدرب و�أطبقها‪ ،‬وال يخفى على �أحد �أن جميع‬
‫الالعبني كانوا يف امل�ستوى �أمام القبائل ولي�س‬

‫لنتكلم الآن عن املباراة املقبلة التي‬
‫�ستجمعكم مع �أهلي الربج‪ ،‬كيف تراها؟‬

‫بعد حتقيقكم الفوز �أمام ال�شبيبة حافظتم‬
‫على مرتبتكم الثانية وبفارق نقطة واحدة‬
‫عن املت�صدر وفاق �سطيف‪ ،‬ما قولك؟‬

‫�ستكون حتما مباراة �صعبة وقوية لذلك ال‬
‫يجب �أن ن�ست�صغرمناف�سنا فهو قادرعلى �أن‬
‫يقلب علينا الطاولة يف قواعدنا‪ ،‬ويجب �أي�ضا �أن‬
‫نركز جيدا كي ال يحدث لنا ما حدث ملولودية‬
‫اجلزائر�أمام تلم�سان‪.‬‬

‫هل تظن �أنكم قادرون على موا�صلة حتقيق‬
‫نتائج �إيجابية؟‬

‫وذلك ما يزيد من �صعوبة مهمتنا لأن اجلميع‬
‫يعرف جيدا �أن جمهورنا ي�ضغط كما ينبغي على‬
‫الفرق الأخرى التي تواجهنا مبلعبنا‪ ،‬ومثلما �سبق‬
‫وذكرت املباراة �ستكون �صعبة للغاية لذلك يجب‬
‫�أن ال نت�ساهل فيها‪.‬‬

‫البع�ض يتحدث عن اللقب‪ ،‬كيف ترى ذلك؟‬

‫املواجهة �ستلعب دون جمهور‪ ،‬ما قولك ؟‬

‫�صحيح ولعلكم تتذكرون جيدا املباريات‬
‫التي تعرثمت فيها خالل مرحلة الذهاب‬
‫باملحمدية‬

‫نعم تعرثنا �أمام �سطيف بعد �أن حققنا نتيجة‬
‫�إيجابية يف الربج‪ ،‬وتعرثنا �أمام بلعبا�س �أي�ضا‬
‫وغريها وكل ذلك كان �سببه �سوء الرتكيز والت�رسع‬
‫وهي الأخطاء التي عملنا على ت�صحيحها يف‬
‫ح�ص�صنا التدريبية املا�ضية ونتمنى �أن ال تتكرر‪.‬‬

‫ما هي مفاتيح الفوز ح�سب ر�أيك ؟‬

‫�أكد العائد بقوة حمزة �آيت وعمر �أنه‬
‫بحالة جيدة و�أن الإ�صابة التي تعر�ض‬
‫لها �أ�صبحت من املا�ضي ووا�صل قائال‪:‬‬
‫"احلمد هلل �أنا بحالة جيدة وجاهز‬
‫لتقدمي الإ�ضافة للفريق‪ ،‬كما �أنني رهن‬
‫�إ�شارة املدرب و�س�أوا�صل العمل بجد‬
‫يف احل�ص�ص التدريبية حتى �أ�ستعيد‬
‫م�ستواي نهائيا و�أعود ل�سابق عهدي"‪.‬‬

‫"�س�أندمج مع املجموعة بعد لقاء الربج"‬

‫وقال بيطام �أنه �سيغيب مرة �أخرى عن مواجهة الغد �أمام الربج ب�سبب الإ�صابة ووا�صل‬
‫قائال‪" :‬ال �أظن نني �س�أ�شارك �أمام الربج لأين �أ�شعر ببع�ض الآالم و�أمتنى �أن تكون‬
‫عودتي �سريعة �إىل التدريبات‪ ،‬لأنني ال �أريد ت�ضييع مباريات �أخرى"‪.‬‬

‫تواجدنا يف املرتبة الثانية ثمرة جهود جبارة‬
‫بذلناها منذ ال�صيف املا�ضي و�سنوا�صل العمل‬
‫على نف�س املنوال لأننا مل ن�صل بعد‪ ،‬ونحن يف‬
‫منت�صف الطريق ويجب علينا موا�صلة العمل‬
‫والت�ضحية حتى نحقق نتائج �إيجابية �أخرى‪.‬‬

‫ملاذا �أهديت الهدف الذي �سجلته لوالدك؟‬

‫�آيت وعمر‪:‬‬
‫"�أنا بحالة جيدة‬
‫وجاهز لتقدمي الإ�ضافة"‬

‫وقال بيطام يف حديث جمعنا به ع�شية �أم�س‪�" :‬أعاين من �إ�صابة على م�ستوى الع�ضلة‬
‫املقربة وقد غبت ب�سببها عن مباراة �شبيبة القبائل‪ ،‬كما غبت عن الكثري من احل�ص�ص‬
‫التدريبية التي �سبقتها‪ ،‬حاليا �أوا�صل العالج كما �أنني �أقوم ببع�ض التمارين حتى‬
‫�أحافظ على لياقتي البدنية"‪.‬‬

‫فقط �أنا‪ ،‬وقد عملنا جميعا على قيادة فريقنا‬
‫لتحقيق الفوز‪.‬‬
‫لأن والدي منا�رصويف ل�شبيبة القبائل وهذا‬
‫كل ما يف الأمر و�أتذكر جيدا �أنه قبل �أن �أغادر‬
‫املنزل قلت له �سنفوزعليكم‪ ،‬ويف الأخريحدث ذلك‬
‫و�شعروا وقف وهو الأمرالذي �أ�ضحكني‪.‬‬

‫ع‪ .‬ر‬

‫بيطام‪�" :‬أعاين من متدد ع�ضلي و�س�أوا�صل العالج"‬

‫ال يحدث لنا ما حدث للمولوديـة �أمـام تلم�سـان"‬

‫�أهال �إ�سالم‪ ،‬كيف حالك وكيف هي الأجواء‬
‫داخل الفريق؟‬

‫وقد جمعنا حديث مع قائد الت�شكيلة‬
‫احلرا�شية يون�س �صبيحة �أم�س �أكد لنا‬
‫فيه �أن الالعبني يريدون اللعب يف ‪20‬‬
‫�أوت‪ ،‬لكن القرار الأول والأخري يعود �إىل‬
‫املدرب �شارف‪ ،‬ووا�صل قائال‪" :‬مبا �أن‬
‫ملعب املحمدية مل يجهز بعد فنتمنى �أن‬
‫تربمج مباراتنا �أمام الربج مبلعب ‪� 20‬أوت‬
‫الذي ي�شبه ملعبنا و�سي�ساعدنا على حتقيق‬
‫نتيجة �إيجابية �أمام الربج"‪.‬‬

‫غاب عن احل�صة التدريبية لع�شية �أم�س الوافد اجلديد يف �صفوف الفريق عبد املالك‬
‫بيطام وذلك ب�سبب الإ�صابة التي تعر�ض لها �سابقا على م�ستوى الع�ضلة املقربة والتي‬
‫حرمته من امل�شاركة يف لقاء اجلولة الأوىل من البطولة �أمام �شبيبة القبائل‪ ،‬ويوا�صل‬
‫املعني العالج ليكون جاهزا للتنقل مع الت�شكيلة �إىل �سطيف بعد مباراة الربج‪.‬‬

‫�أوال الرتكيز جيدا وعدم �إرتكاب الهفوات كما‬
‫يجب علينا عدم الت�رسع وت�سيري املباراة بطريقة‬
‫جيدة‪ ،‬دون �أن نن�سى �أنه يجب علينا �أن ن�ضغط‬
‫منذ الدقائق الأوىل حتى ن�سجل هدف ال�سبق‪.‬‬

‫بالطبع نحن قادرون على ذلك لكن �رشيطة‬
‫موا�صلة العمل اجلاد يف التدريبات و�إتباع‬
‫تعليمات الطاقم الفني‪ ،‬كما يجب علينا و�ضع‬
‫الأرجل على الأر�ض لأننا لن ن�صل بعد ومل نحقق‬
‫�أي هدف حاليا‪.‬‬
‫�أرى �أنه من ال�سابق لأوانه احلديث عن لقب‬
‫البطولة وكل ما علينا فعله نحن الالعبني هو‬
‫التح�ضري جيدا‪ ،‬وبعدها الت�سيري لقاء بلقاء ويف‬
‫الأخري يل فيها اخلري ربي يجيبها‪.‬‬

‫هل من كلمة للكوا�سر يف الأخري؟‬

‫ن�شكرهم كثرياعلى دعمهم لنا يف تيزي وزو‬
‫و�سنوا�صل العمل بل �سن�ضحي من �أجل �إ�سعادهم‬
‫م�ستقبال‪.‬‬
‫ع‪ .‬ر‬

‫الفوز يرفع معنوياتكم قبل التنقل �إىل‬
‫ال�شلف؟‬

‫بكل ت�أكيد‪ ،‬من املهم �أن نبد�أ اجلولة الأوىل‬
‫من مرحلة الإياب بفوز ثمني‪ ،‬فهذا �سريفع‬
‫معنويات الالعبني حت�سبا لبقية امل�شوار مبا يف‬
‫ذلك مباراة ال�شلف التي �ستكون �صعبة‪� ،‬سنعمل‬
‫ما يف و�سعنا لكي نعود بالنقاط الثالث �أو على‬
‫الأقل بنتيجة تر�ضينا‪.‬‬

‫يون�س‪� 20" :‬أوت ي�ساعدنا‬
‫بزاف ونريد اللعب فيه"‬

‫بيطام يغيب عن احل�صة ب�سبب الإ�صابة‬

‫طــاتــام‪:‬‬
‫"يجـب علينـا الرتكيـز جيـدا �أمـام البــرج كـي‬

‫ويخطئ من يعتقد �أن مباراة الغد �أمام الربج �ستكون �سهلة‬
‫ويف متناول ت�شكيلة "ال�صفراء"‪ ،‬ذلك �أنها �ستواجه فريقا قويا‬
‫ويح�سن كثريا التفاو�ض يف املباريات التي يجريها خارج‬

‫الت�شكيلة تدربت م�ساء‬
‫�أم�س بالدار البي�ضاء‬

‫قواعده‪ ،‬وقد �أكد على ذلك منذ �إنطالق البطولة‪ .‬كما �سي�ضحي‬
‫العبو الربج من �أجل العودة �إىل الديار بنتيجة �إيجابية لتدارك‬
‫تعرثهم الأخري يف ملعبهم �أمام �شباب باتنة‪ .‬وفيما يخ�ص العبي‬
‫الت�شكيلة احلرا�شية فال يريدون �أن يحدث لهم �أمام الربج ما حدث‬
‫للمولودية �أمام تلم�سان‪.‬‬

‫احل�ص�ص التدريبية جرت يف �أح�سن الأحوال‬
‫بف�ضل الفوز الذي حققناه على �شبيبة ال�ساورة‬
‫�أول �أم�س (يق�صد الثالثاء)‪ ،‬اجلميع ح�رض‬
‫ملباراة ال�شلف كما ينبغي لكي نعود بنتيجة‬
‫�إيجابية ونبقى على هذه الوترية ونحافظ على‬
‫متا�سك املجموعة‪.‬‬

‫ومبا �أن مباراة الربج �ستلعب بدون‬
‫جمهور‪ ،‬فيعترب ذلك حافزا �آخر على برجمة‬
‫هذه الأخرية يف ملعب ‪� 20‬أوت مبا �أن‬
‫"الكوا�رس" �سيغيبون �سواء لعبت املواجهة‬
‫يف ملعب املحمدية �أو يف ملعب �آخر‪ ،‬كما‬
‫دار احلديث �أم�س بقوة عن طلب �إدارة احتاد‬
‫العا�صمة ملعب ‪� 20‬أوت �أي�ضا حتى تواجه‬
‫العلمة فيه‪ ،‬لكن ذلك غري �صحيح مبا �أن‬
‫�أ�شغال تغيري �أر�ضية ملعب عمر حمادي‬
‫انتهت منذ �أيام‪.‬‬

‫ملعب املحمدية مل يجهز‬
‫بعد ب�صفة نهائية‬

‫مل جتر الت�شكيلة احلرا�شية �أي ح�صة‬
‫تدريبية مبلعب املحمدية حلد كتابة هذه‬
‫الأ�سطر وحتى ح�صة ع�شية �أم�س �أجرتها‬
‫يف ملعب احلماية املدنية بالدار البي�ضاء‪،‬‬
‫كما تدربت يف الأيام القليلة املا�ضية بعد‬
‫انتهاء ترب�ص تيبازة مبلعب خروبة �أي�ضا‪،‬‬
‫وبالتايل ف�إن الالعبني مل يتعودوا على‬
‫ملعب املحمدية و�أر�ضيته اجلديدة وقد‬
‫تخوف الطاقم الفني وعلى ر�أ�سه املدرب‬
‫�شارف من برجمة املباراة فيه وهو الذي‬
‫يريد �أن يحقق الالعبون فوزا �آخر بعد‬
‫ت�ألقهم يف تيزي وزو‪.‬‬

‫كيف كانت حت�ضرياتكم ملباراة جمعية‬
‫ال�شلف؟‬

‫�إجراء املباراة بدون‬
‫جمهور حافز �آخر‬

‫�ستواجه الت�شكيلة احلرا�شية �أهلي الربج‬
‫ع�شية الغد مبلعب ‪� 20‬أوت حل�ساب اجلولة‬
‫الثانية من مرحلة العودة‪ ،‬وذلك ب�سبب‬
‫عدم جاهزية ملعب املحمدية ب�صفة‬
‫نهائية وهو الذي �أقيمت فيه �أ�شغال �إعادة‬
‫�أر�ضية امليدان بعد توقف البطولة �سابقا‪،‬‬
‫ورغم ال�ضمانات التي تلقتها الإدارة‬
‫احلرا�شية من ال�رشكة التي تكفلت بتغيري‬
‫�أر�ضية ملعب املحمدية ب�أن يكون جاهزا‬
‫قبل مباراة الربج‪� ،‬إال �أن ذلك مل يحدث‬
‫يف الأخري وهو الأمر الذي دفع بالرئي�س‬
‫العايب لطلب برجمة اللقاء يف ‪� 20‬أوت‪.‬‬

‫الالعبون مل يتدربوا فيه‬
‫و�شارف يرف�ض املغامرة‬

‫شباب بلوزداد‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫الإدارة ترفع معنويات الالعبني مبنحة ال�ساورة‬
‫وبوعلي ُيج ّنبهم �ضغط لقاء ال�شلف‬

‫في ظل عدم جاهزية ملعب المحمدية‬

‫وقد عملت ال�رشكة التي تكفلت بتغيري‬
‫�أر�ضية ملعب املحمدية‪ ،‬حيث نزعت‬
‫الأر�ضية ال�سابقة وغريتها ب�أر�ضية‬
‫ا�صطناعية �أخرى‪ ،‬على قدم و�ساق يف‬
‫الآونة الأخرية مثلما حدث يف ملعب‬
‫بولوغني وملعب �أول نوفمرب بتيزي وزو‪،‬‬
‫لكنها مل تتمكن من جتهيز امللعب ب�صفة‬
‫نهائية حيث واجهتها بع�ض ال�صعوبات‬
‫والعراقيل ح�سبما �أكدته م�صادرنا خالل‬
‫عملها‪ ،‬وح�سبما علمناه �أي�ضا ف�إن امللعب‬
‫�سيكون جاهزا ب�صفة نهائية انطالقا من‬
‫الأ�سبوع املقبل ك�أق�صى تقدير‪.‬‬

‫‪13‬‬
‫خــــودي‪�" :‬سنعـــود بنتيجـــة‬
‫�إيجابيــــة مـــــن ال�شلــف"‬

‫�أ�ضحيت العبا �أ�سا�سيا يف الت�شكيلة‬
‫خالل الأ�سابيع الأخرية‪ ،‬ما قولك؟‬

‫هذا بف�ضل العمل الذي �أقوم به يف التدريبات‬
‫وثقة املدرب التي منحني �إياها‪ ،‬وحتى م�ساعدة‬
‫زمالئي يل يف املباريات الر�سمية‪� ،‬أحاول تقدمي‬
‫�أف�ضل ما لدي يف املباريات املقبلة لكي �أقدم‬
‫الإ�ضافة �إىل الفريق وقد حتليت بال�صرب ولن‬
‫�أفوت الفر�صة لأن الكثري ال يزال ينتظرين‪.‬‬

‫يبدو �أن �إدارة �شباب بلوزداد تريد تفادي �سيناريو‬
‫مباريات الذهاب التي عرفت توتر العالقة بينها وبني‬
‫الالعبني ب�سبب امل�ستحقات املالية‪ ،‬وهو ما جعلها‬
‫تغري طريقة تعاملها مع الأمر‪ ،‬حيث قررت �رصف‬
‫منحة الفوز على �شبيبة ال�ساورة املقدرة ب�أربعة ماليني‬
‫�سنتيم وهو ما �أ�رشنا �إليه يف عدد �أم�س ق�صد رفع‬
‫معنويات الالعبني حت�سبا ملباراة الغد �أمام جمعية‬
‫ال�شلف‪ ،‬التي يتوقع اجلميع �أن تكون �صعبة بالنظر �إىل‬
‫املناف�س الذي �سريمي بكل ثقله من �أجل احلفاظ على‬
‫النقاط الثالث‪.‬‬

‫الإدارة تريد احلفاظ‬
‫على معنويات الالعبني‬

‫وت�سعى الإدارة للحفاظ على معنويات الالعبني بعد‬
‫الأداء املقدم يف مباراة �شبيبة ال�ساورة التي �أظهروا‬
‫فيها عزمية كبرية من �أجل الفوز بالنقاط الثالث‪،‬‬
‫وحتدوا قلة التح�ضريات وجددوا مت�سكهم بكلمتهم بعدم‬
‫اال�ستهانة ب�ألوان الفريق‪ .‬وت�سعى الإدارة �إىل احلفاظ‬
‫على الروح املعنوية لالعبني من �أجل تفادي �سيناريو‬
‫مباريات الذهاب بعدما �شدد املدرب البلوزدادي على‬
‫�رضورة احلفاظ على املجموعة التي قال �إنها متما�سكة‬
‫و�سيكون نقطة قوة الفريق ومنحة ال�ساورة ت�صب يف‬
‫هذا ال�سياق وهو ما �أراح الالعبني‪.‬‬

‫‪...‬وتنتظر �سيولة مالية من "كناب"‬

‫ويف هذه الأثناء‪ ،‬ك�شفت م�صادر بلوزدادية �أن‬
‫الإدارة تنتظر �سيولة مالية من طرف ممول الفريق‬
‫ال�صندوق الوطني للتوفري واالحتياط‪ ،‬وهذا بعدما‬
‫�أخطر هذا الأخري �أنه �سي�ضخ م�ستحقات الفريق يف‬
‫القريب العاجل لكي يت�سنى للإدارة �أن توا�صل ت�سوية‬
‫رواتب الالعبني‪ .‬وت�صب هذه اخلطوة يف خانة الرد على‬
‫االنتقادات التي تعر�ضت لها �إدارة �شباب بلوزداد حول‬
‫و�ضع �شعار "كناب" على �أقم�صة الفريق ويف ملعب ‪20‬‬

‫�أوت لكن باملجان دون �أن ي�ستفيد الفريق من حقوق‬
‫التمويل‪ ،‬ما �أثار حفيظة البلوزداديني ودفع ال�صندوق‬
‫الوطني للتوفري واالحتياط �إىل �إخطار �إدارة ال�شباب‬
‫با�ستعداده منح ال�شباب م�ستحقاته املالية‪.‬‬

‫الوقت مير والإدارة ت�سعى ملنح‬
‫الالعبني �أجرة �شهر على الأقل‬

‫وتدرك الإدارة البلوزدادية �أن الوقت مي�ضي وهي‬
‫مطالبة بت�سوية م�ستحقات الالعبني �أو على الأقل‬
‫ال�رشوع يف ذلك‪ ،‬مثلما وعدت الالعبني بذلك يف وقت‬
‫�سابق‪ ،‬وتنتظر الإدارة �أموال ال�صندوق الوطني للتوفري‬
‫واالحتياط وما �ستناله من �إعانة مديرية ال�شباب‬
‫والريا�ضة من �أجل منح الالعبني على الأقل �أجرة‬
‫�شهر واحد مثلما اتفق عليه رئي�س جمل�س الإدارة مع‬
‫الالعبني يف �آخر اجتماع لهم‪ .‬وي�سعى امل�سريون �إىل‬
‫جتنب �أخطاء مرحلة الذهاب عندما دفع الفريق ثمن‬
‫امل�شكل املادي و�رصاعه مع امل�سريين‪.‬‬

‫بوعلي مرتاح الكتمال التعداد‬

‫وا�صل الالعبون حت�ضرياتهم ملباراة غد ال�سبت‬
‫�أمام جمعية ال�شلف بتعداد مكتمل‪ ،‬فبا�ستثناء �سليماين‬
‫املوجود مع املنتخب الوطني يف جنوب �إفريقيا‬
‫كل الالعبني كانوا يف املوعد وتدربوا مبن فيهم‬
‫امل�ستقدمون اجلدد‪ .‬وهي املرة الأوىل يف الأ�سابيع‬
‫الأخرية التي يتدرب فيها الفريق بتعداد مكتمل وهو‬
‫ما �أراح الطاقم الفني كثريا و�سيكون لديه احللول‬
‫غدا ال�سبت يف مباراة فريقه بال�شلف‪ .‬وجرت احل�صة‬
‫التدريبية يف �أجواء رائعة بفعل الفوز املحقق الثالثاء‬
‫املا�ضي يف افتتاح مرحلة الإياب‪.‬‬

‫يتفادى احلديث عن مباراة ال�شلف‬

‫غري �أن الالفت لالنتباه يف ح�صتي �أم�س و�أول �أم�س‪،‬‬
‫هو جتنب املدرب البلوزدادي ف�ؤاد بوعلي احلديث عن‬

‫�أع�ضـــاء النـــادي الهــــــاوي يطالبـــون‬
‫كــاالم باالن�سحـــاب‬

‫ك�شفت م�صادر بلوزدادية �أن �أع�ضاء مكتب النادي‬
‫الهاوي م�ستا�ؤون من رئي�س الفريق خمتار كاالم‬
‫ب�سبب غيابه امل�ستمر عن االجتماعات للمرة الثالثة‬
‫على التوايل‪� ،‬آخرها �أم�س وهو ما كان مقررا يف ملعب‬
‫‪� 20‬أوت ح�سب ما �أكدته م�صادرنا‪� ،‬إىل درجة �أن بع�ض‬
‫�أع�ضاء املجل�س يح�رضون ملطالبته باال�ستقالة ب�سبب‬
‫طريقة ت�سيريه الفردية للفريق وغيابه عن اجتماع مهم‬
‫ح�سب تعبريهم‪.‬‬

‫حتى �أع�ضاء املكتب‬
‫مل يتم تر�سيمهم بعد‬

‫وت�شري الأخبار التي بحوزتنا �إىل �أن االجتماع‬
‫اخلا�ص بتن�صيب �أع�ضاء املكتب لكي يتمكن من‬
‫ممار�سة ن�شاطه مل يتم بعد‪ ،‬ب�سبب غياب كاالم يف كل‬
‫مرة عن االجتماعات التي كانت مربجمة‪ .‬وكان �أع�ضاء‬
‫املكتب قد فكروا يف وقت �سابق يف �سحب الثقة من‬
‫كاالم ب�سبب غيابه عن االجتماعات وطريقة ت�سيريه‬

‫‪...‬ويريد ت�أكيد اال�ستفاقة غدا‬

‫ومع هذا‪ ،‬ي�سعى بوعلي �إىل ت�أكيد اال�ستفاقة التي‬
‫حققها الفريق منذ �أكرث من �شهر وبال�ضبط منذ مباراة‬
‫الك�أ�س العربية‪� ،‬إذ مل يخ�رس �أي مباراة منذ "داربي"‬
‫احلرا�ش واخل�سارة الثقيلة التي تكبدها الفريق ب�سبب‬
‫الظروف التي كانت �سائدة‪ .‬ويراهن على معنويات‬
‫الالعبني املرتفعة من �أجل العودة بنتيجة �إيجابية من‬
‫ال�شلف والبقاء يف وترية النتائج الإيجابية‪.‬‬

‫ُي�شدّ د على �ضرورة احلفاظ‬
‫على متا�سك املجموعة‬

‫�أعرب الطاقم الفني عن ارتياحه خلطوة الإدارة مبنح‬
‫الالعبني منحة الفوز على �شبيبة ال�ساورة قبل مباراة‬
‫ال�شلف‪ ،‬وهو ما �سريفع معنويات الالعبني ويجنبهم‬
‫�سيناريو مباريات الذهاب عندما كان ت�سديد منح‬
‫املباريات يت�أخر وهو ما كان ينعك�س على مردودهم‬
‫يف املباريات الر�سمية مثلما حدث عندما ت�أخرت‬
‫الإدارة يف ت�سليم رفقاء عمور منحة وداد تلم�سان‪.‬‬
‫وجاء ا�ستالم الالعبني منحتهم يف وقت كان بوعلي‬
‫قد طالب الإدارة باحلفاظ على متا�سك املجموعة‬
‫واملعنويات ال�سائدة يف الفريق‪ ،‬يف ر�سالة �أدركتها‬
‫الإدارة جيدا وقامت بتحفيز الالعبني مبنحة الفوز على‬
‫�شبيبة ال�ساورة ع�شية التنقل �إىل ال�شلف‪.‬‬

‫الفريق واعتربوها تق�صي �أع�ضاء املكتب‪ .‬وامل�شكل هو‬
‫�أن هذا الت�أخري يف تن�صيب �أع�ضاء املجل�س جعل �أوراق‬
‫اعتماد الإدارة تت�أخر‪ ،‬ولكن كاالم من�شغل بفئة الأكابر‬
‫خا�صة �أنه يرغب يف االن�ضمام �إىل جمل�س �إدارة �شباب‬
‫بلوزداد �أتليتيك‪.‬‬

‫�أخبار تتحدث عن معاناته �صحيا‬

‫غري �أن الأخبار التي بحوزتنا كانت قد �أ�شارت �إىل‬
‫�أن غياب كاالم عن الواجهة يف الأيام الأخرية ب�سبب‬
‫�إ�صابته بوعكة �صحية �أجربته على متابعة العالج‪،‬‬
‫حتى �أن ح�ضوره الثالثاء املا�ضي �إىل ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫مل يتجاوز دقائق معدودة ب�سبب التزامه بالتوقيع على‬
‫بع�ض الوثائق بطلب من �أع�ضاء املكتب الإداري‪ ،‬وقد‬
‫غادر بعدما �أكد للجميع �أنه يعاين من متاعب �صحية‬
‫ولو �أن بع�ض الأطراف اعتربوا ذلك حجة للتهرب من‬
‫ف‪ .‬ع‬
‫عقد االجتماعات‪.‬‬

‫قدمت �أف�ضل ما لدي وزمالئي قدموا يل‬
‫امل�ساعدة‪ ،‬وحتى املدرب رفع معنوياتي‪.‬‬

‫الإدارة �سلمتكم منحة الفوز على‬
‫ال�ساورة‪ ،‬رمبا هذا م�ؤ�شر �إيجابي‬
‫بينكم وبينها بعد توتر العالقة ب�سبب‬
‫امل�شاكل املادية‪...‬‬

‫ف‪ .‬ع‬

‫ڤانــة اجتمــع بـ بوعلــي �أمــ�س‬

‫عقد رئي�س جمل�س الإدارة عز الدين ڤانة اجتماعا مع املدرب بوعلي عقب نهاية‬
‫احل�صة التدريبية �صبيحة �أم�س‪ ،‬وجاء االجتماع ع�شية التنقل �إىل ال�شلف حيث �أبى‬
‫املدرب �إال �أن يتوقف عند بع�ض النقاط املتعلقة بالتعداد احلايل وم�شكل الأجور بعدما‬
‫ا�ستلم الطاقم الفني �أجرتي �شهرين‪.‬‬

‫حجـاج‪ ،‬دهــار وعيـا�ش لن ي�شاركـوا‬
‫فـــــي مبـــــــاراة ال�شلـــــــف‬

‫ف‪ .‬عبود‬

‫ال�شباب �أجرى �آخر ح�صة‬
‫تدريبية �أم�س‬

‫�أجرى ال�شباب �آخر ح�صة تدريبية له‬
‫بالعا�صمة �صبيحة �أم�س يف ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫كانت خم�ص�صة لو�ضع اللم�سات الأخرية‬
‫على الت�شكيلة الأ�سا�سية و�إعالن قائمة‬
‫الـ ‪ 18‬التي مل تختلف كثريا عن قائمة‬
‫الالعبني التي وجه لها الطاقم الفني‬
‫الدعوة ملباراة �شبيبة ال�ساورة‪ ،‬وقد جرت‬
‫احل�صة التدريبية يف �أجواء جيدة �أراحت‬
‫الطاقم الفني‪.‬‬

‫يقيم اليوم بعني الدفلى ويجري‬
‫ح�صة ا�سرتجاع يف امل�ساء‬

‫انتقدوا غيابه عن اجتماع مهم ح�سبهم‬

‫و�أكدت م�صادرنا �أن �أحوال النادي الهاوي �آخر‬
‫اهتمامات كاالم يف الوقت احلايل‪ ،‬م�ضيفني �أنه بات‬
‫ين�شغل ب�أحوال ال�رشكة ذات الأ�سهم وفئة الأكابر �أكرث‬
‫من �أي �شيء �آخر على غرار الفئات ال�شبانية التي تعاين‬
‫يف �صمت‪ ،‬يف ظل غياب الإمكانات وحتى مركب خروبة‬
‫يفتقر لأدنى �رشوط التدريبات على غرار غياب املياه‬
‫ال�ساخنة �أو �أر�ضية امليدان ال�صعبة وغياب الإنارة‪.‬‬
‫وح�سب حمدثنا ف�إن غياب كاالم جاء يف وقت يهدد فيه‬
‫مدربو الفئات ال�شبانية ب�شن �إ�رضاب وحتى املوظفون‪.‬‬

‫مباراة جمعية ال�شلف مكتفيا مبنح برنامج التدريبات‬
‫ومل يتطرق ال من قريب وال بعيد ملباراة الغد‪ .‬وقد‬
‫ف�ضل بوعلي جتنيب العبيه ال�ضغط لإدراكه ب�أن‬
‫املباراة �ستكون �صعبة �أمام فريق عائد بفوز مهم من‬
‫بلعبا�س و�سريمي بكل ثقله لكي يفوز‪ ،‬وهو ما جعل‬
‫بوعلي يف�ضل الرتكيز على التدريبات وك�أنه يريد �أن‬
‫يو�صل ر�سالة �إىل الالعبني مفادها �أن مباراة �أخرى يف‬
‫انتظارهم غدا‪.‬‬

‫�أديت مباراة يف امل�ستوى �أمام �شبيبة‬
‫ال�ساورة‪.‬‬

‫فعال‪ ،‬الإدارة منحتنا منحة الفوز على‬
‫ال�ساورة وهذه خطوة ممتازة من �أجل رفع‬
‫معنويات الالعبني قبل مباراة ال�شلف‪� ،‬أما‬
‫اجلانب املادي فقد �سبق وحتدثنا يف الق�ضية‬
‫يف وقت �سابق ونتمنى �أن تتح�سن الأمور‪ ،‬يف‬
‫الوقت احلايل نركز على املباريات الر�سمية لكي‬
‫نح�سن ترتيب الفريق ونبقى يف وترية النتائج‬
‫الإيجابية‪.‬‬

‫ي�شد �أبناء العقيبة رحالهم �إىل عا�صمة‬
‫الون�شري�س �صبيحة اليوم بعدما قرر الطاقم‬
‫الفني التنقل يف ال�صبيحة‪ ،‬ومنح تعليمة‬
‫مفادها �أن اجلميع �سيكون حا�ضرا يف مقر‬
‫الفريق بخروبة على ال�ساعة العا�شرة‪،‬‬
‫و�سيقيم التعداد يف فندق "الناجم" عني‬
‫الدفلى مثلما جرت عليه العادة‪ ،‬حيث‬
‫�سيجري ح�صة ا�سرتجاع يف الأم�سية‬
‫للتخل�ص من تعب الرحلة وك�سب ح�صة‬
‫تدريبية �إ�ضافية حت�سبا ملواجهة ال�شلف يف‬
‫ملعب بومزراڤ‪ ،‬على �أن تكون العودة �إىل‬
‫العا�صمة عقب نهاية املباراة‪.‬‬

‫املباراة على الثالثة زواال‬
‫وب�شري لإدارتها‬

‫برجمت الرابطة الوطنية لكرة القدم‬
‫املباراة التي �ستجمع جمعية ال�شلف و�شباب‬
‫بلوزداد يف متام ال�ساعة الثالثة بعد الزوال‬
‫مبلعب بومزراڤ‪ ،‬وعينت احلكم ب�شري‬
‫لإدارتها مب�ساعدة كل من بن من�صور‬
‫وعبيد‪ ،‬بينما �سيكون �شنان حكما رابعا‪.‬‬

‫يوا�صل امل�ستقدمون اجلدد حجاج‪ ،‬دهار وعيا�ش التح�ضريات مع ال�شباب يف ثاين ح�صة‬
‫تدريبية لهم بعد التحاقهم الثالثاء املا�ضي بالفريق‪ ،‬غري �أن م�شاركتهم �أمام جمعية‬
‫ال�شلف غدا ال�سبت حل�ساب اجلولة الـ‪ 17‬م�ستبعدة‪ ،‬حيث ف�ضل الطاقم الفني الرتيث قبل‬
‫الدفع بالثالثي يف املناف�سة الر�سمية‪.‬‬

‫مل يجروا الفحو�ص الطبية بعد‬

‫وال يزال حجاج‪ ،‬دهار وعيا�ش مل يجروا‬
‫الفحو�ص الطبية لإعداد ملفاتهم الطبية ومل يوقعوا‬
‫على الإجازات بعد‪ ،‬ما يعني �أنهم غري م�ؤهلني‬
‫للمناف�سة الر�سمية‪ ،‬الطاقم الفني رف�ض املغامرة‬
‫با�ستدعاء الثالثي �إىل مباراة ر�سمية و�صعبة �أمام‬
‫جمعية ال�شلف دون الوقوف على �إمكاناته البدنية‬
‫من جهة‪� ،‬أو ت�أقلمه مع طريقة لعب ال�شباب‪،‬‬
‫خا�صة و�أنه يعاين من قلة املناف�سة‪.‬‬

‫‪...‬ويعانون من ق ّلة املناف�سة‬

‫ويدرك بوعلي �أن الثالثي ال يزال يف حاجة‬
‫�إىل الوقت من �أجل العمل مع الفريق قبل الدفع‬
‫به يف مباراة ر�سمية‪ ،‬ولو �أن الفريق يعاين من‬
‫بع�ض النقائ�ص‪ ،‬لكن حجاج‪ ،‬دهار وعيا�ش‬
‫يعانون من قلة املناف�سة وهم يف حاجة ملزيد‬
‫من الوقت والتح�ضريات‪ ،‬وقد تكون مباراة‬
‫�شبيبة بجاية يف ملعب ‪� 20‬أوت يف اجلولة‬
‫املقبلة �أف�ضل فر�صة من �أجل ا�ستدعاء الثالثي‬
‫ورمبا �إ�رشاكه‪.‬‬

‫خ�ص�ص‬
‫بوعلي �س ُي ّ‬
‫برناجما خا�صا لهم‬

‫ويفكر بوعلي يف تخ�صي�ص برنامج خا�ص‬
‫للثالثي‪� ،‬سريكز خالله على اجلانب البدين‪،‬‬
‫مبا �أن الالعبني يعانون من قلة املناف�سة‬
‫والتح�ضريات خا�صة حجاج ودهار‪ ،‬حتى �أن‬

‫هذا الأخري ف�ضل يف بداية الأمر التدرب مبفرده‪.‬‬
‫ويعول بوعلي على امل�ستقدمني اجلدد من �أجل‬
‫تقدمي الإ�ضافة �إىل الفريق وهو ما �رصح به‬
‫عقب نهاية مباراة فريقه بال�ساورة‪.‬‬

‫�سيجدد الثقة يف ت�شكيلة ال�ساورة‬

‫من املنتظر �أن يجدد بوعلي ثقته يف‬
‫الت�شكيلة التي واجهت �شبيبة ال�ساورة الثالثاء‬
‫املا�ضي يف افتتاح مرحلة الإياب وقدمت �أداء‬
‫يف امل�ستوى �أراح الطاقم الفني كثريا‪ ،‬وال يفكر‬
‫بوعلي يف املغامرة ب�إحداث تغيريات على‬
‫الت�شكيلة �سواء يف الدفاع بعد ت�ألق اخلط اخللفي‬
‫ب�شكل الفت لالنتباه‪ ،‬ونف�س الأمر ينطبق على‬
‫اخلط الأمامي‪� ،‬إذ �ستكون فر�صة الالعب �سيف‬
‫الدين عمرون من �أجل ت�أكيد ا�ستفاقته يف‬
‫مباراة ال�ساورة‪.‬‬

‫حجاج‪" :‬اكت�شفت �أجواء‬
‫رائعة يف الفريق"‬

‫�أعرب ف�ضيل حجاج عن ارتياحه لتواجده‬
‫يف ال�شباب بعد يومني من التدريبات‪ ،‬و�أكد �أنه‬
‫ال يزال ينتظر �إجراء الفحو�ص الطبية لإمتام‬
‫ملف ت�أهيله‪ ،‬وقال يف هذا ال�صدد‪�" :‬شاركت يف‬
‫التدريبات ووقفت على �أجواء رائعة يف الفريق‪،‬‬
‫لدينا تعداد يف امل�ستوى وال �أزال �أنتظر �إجراء‬
‫فحو�ص طبية والتوقيع على الإجازة لكي �أمتكن‬
‫من امل�شاركة يف املباريات الر�سمية"‪ .‬ف‪ .‬ع‬

‫‪14‬‬

‫األول المحترف‬

‫شباب باتنة‬

‫""الكاب" مبعنويات عالية وي�ستــعد‬
‫ملبـــــاراة "نيـــف" �أمــــام الــوفاق‬

‫ّ‬
‫حت�ضر عنا�صر �شباب باتنة بروح معنوية عالية ملقابلة وفاق �سطيف غدا ال�سبت‪� ،‬إذ �ساهمت النتيجة التي عادوا بها من‬
‫الربج يف اجلولة املا�ضية �إىل �إعادة الإ�ستقرار والهدوء‪ ،‬كما �أعادت الثقة �إىل �أنف�س الالعبني الذين مل يعد من حديث‬
‫لهم �سوى عن الإطاحة برائد ترتيب البطولة التي باتوا يعتربونها ق�ضية "نيف" ل�سببني‪...‬‬

‫�أولها �أن الإبقاء على �آمال البقاء‬
‫بات مير عرب الفوز وال �شيء �سواه‪ ،‬وثانيا‬
‫لأن �أبناء "عني الفوارة" كانوا �سببا غري‬
‫مبا�رش يف الو�ضعية التي يوجد عليها‬
‫الفريق اليوم‪ ،‬بعد �أن دك �شباكهم يف‬
‫مقابلة الذهاب ب�سدا�سية كاملة‪.‬‬

‫يريد الإ�ستثمار‬
‫يف نتيجة ‪� 20‬أوت‬

‫ا�ستعداد العبي �شباب باتنة بتلك‬
‫احلما�سة التي وقف عليها كل من تابع‬
‫تدريباتهم ما بعد مواجهة الأهلي يقر�أ‬
‫من خاللها �أن رفقاء بورابة يريدون‬
‫الإ�ستثمار يف النتيجة الإيجابية التي‬
‫عادوا بها من ملعب ‪� 20‬أوت الثالثاء‬
‫املا�ضي والإنطالقة املوفقة لهم يف‬
‫مرحلة الذهاب وت�أكيدها بنتيجة �أخرى‬
‫يف لقاء الغد �أمام �سطيف من �ش�أنها‬
‫�أن حتررهم �أكرث يف قادم اجلوالت‪،‬‬
‫خا�صة بعد �أن حققت الفرق الأخرى‬
‫التي تناف�سهم على �ضمان البقاء نتائج‬
‫�إيجابية وهو ما زادهم يقينا يف ال �أحد‬
‫"رايح ي�رضب عليهم" وبالتايل ف�إن ال‬
‫بديل لهم عن ت�شمري ال�سواعد واالعتماد‬
‫على �أنف�سهم‪.‬‬

‫الفوز �سيمكن الالعبني‬
‫من احل�صول على �أجرة‬
‫�شهرية ومنحة‬

‫بالإ�ضافة �إىل �إدراك رفقاء الهادي‬
‫عادل ب�أن م�صري "الكاب" يف مقابلة‬
‫الوفاق "يف اللعب"‪ ،‬يف املقابل يدركون‬
‫ب�أن احل�صول على م�ستحقاتهم املالية‬
‫�أي�ضا مرهون بالنتائج الإيجابية وهذا‬
‫بعد �أن اتفقت �إدارة "الكاب" معهم‬
‫قبل انطالق مرحلة الإياب يف طريقة‬
‫ت�سويتها يف مرحلة الإياب باحل�صول‬
‫على �أجرة �شهر واحد ومنحة مالية نظري‬
‫كل ‪ 4‬نقاط‪ ،‬وبعد �أن ظفروا بنقطة من‬
‫ملعب ‪� 20‬أوت اجلولة املا�ضية ال يريدون‬
‫ت�ضييع الفر�صة والفوز �أمام الوفاق‬
‫الذي ي�ضمنون ما وعدهم به امل�سريون‬
‫مبا�رشة بعد نهاية اللقاء‪.‬‬

‫اللقاء �سيكون منقوال‬
‫على املبا�شر عرب‬
‫"كنال �آجلريي"‬

‫�إختار الق�سم الريا�ضي للتلفزيون‬
‫اجلزائري نقل مباراة �شباب باتنة �أمام‬
‫بطل ال�شتاء وفاق �سطيف على املبا�رش‪،‬‬
‫وهذا عرب قناة "كنال �آليجريي" غدا بدء‬
‫من ال�ساعة الثالثة‪ ،‬وهي املرة الأوىل‬
‫التي �ستنقل فيها مباراة من مباريات‬
‫الفريق متلفزة من ملعب �أول نوفمرب ويف‬
‫املجموع هي تعد الثالثة‪ ،‬بعد �أن قام‬
‫يف ال�سابق بنقل مبارتني يف تنقلني له‪،‬‬
‫الأوىل مع ال�شلف وعاد فيها بالتعادل ثم‬
‫�أمام مولودية وهران وخ�رسها بثالثية‪،‬‬
‫وعربت �أ�رسة الفريق عن ارتياحها لنقل‬
‫اللقاء عرب املباراة‪ ،‬مبا �أن ذلك يقلل من‬
‫حتمية �أن يه�ضم حق الفريق من �أي كان‪.‬‬

‫الأن�صار ّ‬
‫يح�ضرون على‬
‫قدم و�ساق لغزو امللعب‬

‫ومل يقت�رص حت�ضري العبي "الكاب"‬
‫ومدربهم فقط على املقابلة الهامة التي‬
‫تنتظر الفريق غدا‪ ،‬فحتى "ال�شواية" من‬
‫يح�ضون لهذا املوعد منذ نهاية‬
‫جهتهم‬
‫رّ‬
‫لقاء الأهلي وجتري على قدم و�ساق‬
‫ا�ستعدادا لغزو ملعب �أول نوفمرب‪� ،‬إدراكا‬
‫منهم ب�أن فريقهم ال مفر بات �أمامه‬
‫للإبقاء على �أمله قائما يف البقاء �سوى‬
‫النقاط الثالث‪ ،‬ولهذا يريدون �أن يخ�صوا‬
‫ت�شكيلة فريقهم بوقفة ا�ستثنائية ولو‬
‫�أن هذا الأمر ال يعد غريبا عنهم‪ ،‬بعد‬
‫�أن توافدوا بقوة يف مباراة الك�أ�س �أمام‬
‫بجاية رغم �أن الفريق كان يف م�ؤخرة‬
‫الرتتيب‪.‬‬

‫""الكاب" ي�ستعيد‬
‫بن عيادة‪� ،‬سعيدي‬
‫وبوجليدة �أمام الوفاق‬

‫ي�ستعيد �شباب باتنة مبنا�سبة مباراة‬
‫الغد خدمات ‪ 3‬العبني غابوا عن لقاء‬
‫الربج ب�سبب الإ�صابة‪ ،‬ويتعلق الأمر‬
‫بثنائي الدفاع بن عيادة وبوجليدة‪،‬‬
‫بالإ�ضافة �إىل العب و�سط امليدان‬
‫الدفاعي حممد �سعيدي‪ ،‬وهو ما من �ش�أنه‬
‫�أن ي�ضاعف من اخليارات لدى املدرب‬
‫فرڤاين يف هذه املباراة التي �سيدخلها‬
‫بنية حتقيق الفوز وال �شيء �آخر �سواه‪،‬‬
‫للإ�شارة ال يزال بلوفة يعاين من تداعيات‬
‫التمزق الع�ضلي وغيابه بات م�ؤكدا‬
‫للجولة الثانية على التوايل ومن ح�سن‬
‫احلظ �أن خيارات الهجوم متوفرة‪.‬‬

‫لكن فرڤاين قد يف�ضل‬
‫الإحتفاظ بنف�س تركيبة‬
‫لقاء الربج‬

‫رغم �أن عودة الثالثي بن عيادة‪،‬‬
‫دايرة‪� ،‬سعيدي من �ش�أنها �أن ت�ضاعف‬
‫اخليارات لدى الطاقم الفني لـ "الكاب"‬
‫يف حتديد الت�شكيلة التي يرى �أنها‬
‫الأن�سب للإطاحة برائد ترتيب البطولة‬
‫املحرتفة الأوىل‪� ،‬إال �أن فرڤاين‬
‫وبن�سبة كبرية �سيحافظ على نف�س‬
‫الرتكيبة التي اعتمد يف مقابلة الربج‬
‫و�أدت ما عليها من خالل عودتها‬
‫بنتيجة �إيجابية ولن مت�س التعديالت‪،‬‬
‫خا�صة القاطرة اخللفية واملحور‬
‫منها باخل�صو�ص‪ ،‬بعد �أن �أدى ما‬
‫عليه و�ساهم يف عدم تلقي الت�شكيلة‬
‫�أي هدف وهو ما يحدث لأول مرة‬
‫منذ بداية املو�سم يف مباريات الفريق‬
‫التي يخو�ضها خارج الديار‪.‬‬

‫احلكم على بوقما�شة‬
‫يبقى م�ؤجال �إىل حني‬

‫مبا �أن املدرب فرڤاين �سيحافظ‬
‫بن�سبة كبرية على نف�س تركيبة اخلط‬
‫اخللفي‪ ،‬بعد �أن �ساهم يف حفاظ الفريق‬
‫لأول مرة على �شباكه نظيفة خارج‬

‫القواعد‪ ،‬ف�إن هذا الأمر �سيجعل احلكم‬
‫على �إمكانات امل�ستقدم اجلديد يف �آخر‬
‫يوم من التحويالت ال�شتوية �إ�سالم‬
‫بوقما�شة م�ؤجال �إىل مباريات �أخرى‪،‬‬
‫عك�س امل�ستقدمني الآخرين مبيلي‬
‫وبورابة اللذان ح�صال على فر�صتهما‬
‫يف لقاء �أهلي الربج بديال بالن�سبة للأول‬
‫و�أ�سا�سيا بالن�سبة للثاين ويرتقب �أن يجدد‬
‫فيهما الطاقم الفني الثقة وهذا مبوا�صلته‬
‫الإعتماد عليهما‪.‬‬

‫�إ�سحاق‪� .‬س‬

‫فرڤاين يعقد ندوة‬
‫�صحفية �صبيحة اليوم‬

‫يف �إطار بقائه على توا�صل مع‬
‫رجال الإعالم ومثلما اتفق عليه‬
‫معهم بعد �أن با�شر مهامه مدربا‬
‫لـ "الكاب"‪ ،‬من النتظر �أن يعقد‬
‫املدرب علي فرڤاين �صبيحة اليوم‬
‫ندوة �صحفية بقاعة الندوات‬
‫بوحدة الإيواء التابعة مبلعب‬
‫�أول نوفمرب والتي من املرتقب �أن‬
‫يتحدث فيها عن النتيجة التي عاد‬
‫بها فريقه من خارج الديار‪ ،‬يف �أول‬
‫اختبار له على ر�أ�س الفريق كما‬
‫�سيتطرق �أي�ضا للمواجهة الهامة‬
‫التي تنتظر الفريق غدا و�سيكون‬
‫�إىل جنبه بع�ض الالعبني لكي‬
‫يجيبوا بدورهم على �أ�سئلة رجال‬
‫الإعالم‪.‬‬

‫‪ ..‬وبعدها �آخر ح�صة‬
‫تدريبية يف توقيت اللقاء‬

‫بعد �أن يتلقي رجال الإعالم‬
‫�صبيحة اليوم ليجيب على كل‬
‫ت�سا�ؤالتهم املطروحة‪� ،‬سيكون‬
‫فرقاين يف امل�ساء على موعد مع‬
‫�إجراء �آخر ح�صة تدريبية والتي‬
‫برجمها يف توقيت اللقاء على‬
‫ال�ساعة الثالثة والتي يرتقب‬
‫�أن يعلن يف نهايتها عن قائمة ‪18‬‬
‫العبا املعنية به والتي �ستدخل‬
‫بعدها وحدة الإيواء التابعة‬
‫ملركب �أول نوفمرب يف �شكل ترب�ص‬
‫م�صغر‪ ،‬مثلما جرت عليه العادة‬
‫قبل كل مباراة داخل الديار وهذا‬
‫مل�ساعدتها يف الإبقاء على تركيزها‬
‫على النقاط التي مير بقاء الفريق‪.‬‬

‫بولعين�صر فرح كثريا‬
‫بنقطة الربج‬

‫�أعرب لنا رفيق بولعين�صر‬
‫الذي لعب مرحلة الذهاب يف‬
‫�صفوف "الكاب" قبل �أن ينتقل‬
‫يف "املريكاتو" �إىل �شبيبة القبائل‬
‫عن فرحته بالنقطة التي عاد بها‬
‫ال�شباب يف مقابلة اجلولة الأوىل‬
‫من مرحلة الإياب �أمام الربج‪ ،‬وقال‬
‫�إبن بجاية ب�أن حد�سه مل يخيب يف‬
‫�أن "الكاب" �سيعود �إىل �سكة النتائج‬
‫ال�صحيحة مهما طالت اجلوالت‪ ،‬مبا‬
‫�أنه واثق ب�أن م�شكله نف�سي �أكرث‬
‫منه فني ـ يقول ـ �آمال يف �أن يطعمها‬
‫�أبناء "الأورا�س" بنتيجة �أف�ضل‬
‫يف اجلوالت املقبلة‪ ،‬بدء مبقابلة‬
‫الوفاق التي �ستكون مبثابة خطوة‬
‫نحو االبتعاد �أكرث عن مرحلة‬
‫اخلطر التي يوجد فيها ال�شباب‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫شبيبة القبائل‬
‫جت�سد �أخريا‬
‫ما قاله مدرب‬
‫�شبيبة القبائل‬
‫�سنجاق خالل‬
‫الت�صريحات‬
‫الأخرية التي‬
‫�أدىل بها مبا�شرة‬
‫بعد الهزمية‬
‫الأخرية �أمام‬
‫احتاد احلرا�ش‬
‫الثالثاء املا�ضي‪،‬‬
‫عندما قال لنا‬
‫�أنه �سيتحدث‬
‫مع الالعبني‬
‫ويطلب منهم‬
‫ا�ستف�سارات‬
‫حول الأ�سباب‬
‫التي جعلتهم‬
‫ي�ضيعون النقاط‬
‫الثالث يف‬
‫الوقت الذي‬
‫كانوا جمربين‬
‫على الظفر بها‪،‬‬
‫وا�ستغل املدرب‬
‫�سنجاق فر�صة‬
‫عودة الالعبني‬
‫�إىل �أجواء‬
‫التح�ضريات‬
‫وحتدث مع‬
‫الالعبني يف هذا‬
‫اخل�صو�ص‪...‬‬

‫ما قاله سنجاق ل ّ‬
‫العبين‪:‬‬

‫"يجـب عليكــم �أن ُتظهـروا الوجـه‬
‫احلقيقـي ّ‬
‫لل�شبيبــة �أمــام تلم�سـان"‬

‫وقال لهم يف البداية‪" :‬تنتظركم مباراة يف غاية‬
‫ال�صعوبة نهاية هذا الأ�سبوع‪ ،‬ولهذا �أريد منكم �أن تظهروا‬
‫فيها بكل قوة و ُتظهروا الوجه احلقيقي لل�شبيبة لأنكم مل‬
‫تظهروا به يف املباراة ال�سابقة �أمام احتاد احلرا�ش… �إنها‬
‫فر�صتكم لتتداركوا الأمر وتعيدوا الأمل لأن�صار ال�شبيبة‬
‫بالدرجة الأوىل"‪.‬‬

‫""مل تظهروا بالوجه الذي‬
‫احلرا�ش‬
‫ك ّنا ننتظره منكم �أمام ّ‬
‫وال �أعرف ماذا حدث لكم"‬

‫بعد ذلك ك�شف �سنجاق لالعبني �أنه منزعج جدا للطريقة‬
‫التي لعبوا بها املباراة ال�سميا يف مرحلتها الثانية‪ ،‬كما‬
‫عرب عن انزعاجه من عدم ظهور اخلط الأمامي بالفعالية‬
‫الالزمة‪ ،‬رغم العمل الكبري الذي كان لهم من خالل الرتب�ص‬
‫الأخري الذي قاموا به ملدة ع�رشة �أيام كاملة مبدينة‬
‫بومردا�س‪ ،‬وقال لهم �أي�ضا‪" :‬بالن�سبة يل مباراة احلرا�ش مل‬
‫تقدموا فيها �أي �شيء لكي تفوزوا وال على الأقل �أن حتققوا‬
‫نتيجة التعادل‪ ،‬ال �أعرف ما الذي حدث لكم يف هذه املباراة‬
‫رغم �أننا ح�رضنا جيدا لهذا اللقاء‪ ،‬كما �أت�ساءل عن ال�سبب‬
‫الذي جعلكم تنهون املباراة بهزمية رغم �أننا اعتمدنا‬
‫تقريبا على الت�شكيلة التي حققنا بها نتائج ايجابية يف‬
‫مرحلة الذهاب"‪.‬‬

‫""ما الذي كان ينق�صكم‬
‫ّ‬
‫وكل الإمكانات متو ّفرة؟"‬

‫وبلهجة قوية جدا حتدث املدرب �سنجاق مع الالعبني‬
‫بخ�صو�ص الهزمية الأخرية �أمام احتاد احلرا�ش يف �أول‬
‫خرجة للكناري خالل مرحلة العودة‪ ،‬وظهر �سنجاق ك�أنه‬
‫�أ�شد املت�أثرين من هذه الهزمية الغري متوقعة على الإطالق‪،‬‬
‫ولهذا يحاول �أن ي�ستخل�ص من خالل حديث الالعبني معه‬
‫�أهم احللول التي متكنه من اجتياز هذه املرحلة‪ ،‬لكن قبل �أن‬
‫يف�سح لهم املجال للحديث قال لهم‪�" :‬رصاحة �أنا �شخ�صيا‬
‫مل �أكن �أتوقع �إطالق هذه الهزمية التي فاج�أتني فعال لأين‬
‫كنت �أنتظر �أن حتققوا الفوز‪ ،‬خا�صة �أنكم ظهرتكم خالل‬
‫التح�ضريات مبعنويات مرتفعة‪ ،‬لكن للأ�سف ال�شديد مل‬
‫حتققوا هذا امل�سعى ولهذا �أت�ساءل عن الأ�شياء التي تنق�صكم‬
‫لكي ال حتققوا النتائج املرجوة‪� ،‬أعتقد �أننا وفرنا لكم جميع‬
‫الإمكانات ال�رضورية ومن كل النواحي وال يوجد �أي عائق‬
‫يقف �أمامكم‪ ،‬كما �أعتقد �أن الأوان حان لكي تردوا االعتبار‬
‫وحتققوا النتائج املرجوة"‪.‬‬

‫""هذه ّ‬
‫الطريقة لن مت ّكننا‬
‫من لعب الأدوار الأوىل"‬

‫�أكد الالعبون للمدرب �سنجاق يف وقت �سابق وقبل‬
‫بداية مرحلة العودة من البطولة الوطنية �أنهم يريدون �أن‬
‫يفاجئوا اجلميع ويعملوا على حتقيق نتائج �إيجابية بهدف‬
‫ال�صعود �إىل هرم الرتتيب‪ ،‬ال�شيء الذي جعل املدرب �سنجاق‬
‫يذكر الالعبني �أثناء احلديث الذي جمعه بالالعبني بغرف‬
‫املالب�س وقال لهم‪" :‬هل تتذكرون الوعد الذي قطعتموه‬
‫يل ولأن�صار ال�شبيبة �أي�ضا عندما قلتم �أنكم تريدون لعب‬

‫الأدوار الأوىل و�إعادة ال�شبيبة �إىل هرم الرتتيب؟‪� ،‬أعتقد‬
‫�أنه لي�س بهذه الطريقة نتمكن من لعب الأدوار الأوىل لقد‬
‫بد�أمت مرحلة العودة بنتيجة �سلبية وبهزمية م�ؤثرة فعال‪،‬‬
‫ولعب الأدوار الأوىل لي�س �أمرا هينا بل �أمرا �صعب املنال‬
‫وال يت�أتى �إال بف�ضل بذل جمهودات كبرية"‪.‬‬

‫""ا�ستعدّ وا لل ّنتائج الإيجاب ّية‬
‫لأ ّننا لي�س �أمامنا مناف�سة‬
‫�أخرى غري البطولة"‬

‫ولرفع معنويات الالعبني حتدث �سنجاق مع زمالء‬
‫رما�ش بطريقة هادئة �سعيا منه �أن ت�صل ر�سالته جميع‬
‫الالعبني دون ا�ستثناء‪ ،‬والهدف من ذلك هو �أن ي�شعر‬
‫العبيه بروح امل�س�ؤولية التي تنتظرهم‪ ،‬كما يرى �سنجاق‬
‫�أن الوقت مل يفت بعد للعب الأدوار الأوىل معرتفا يف الوقت‬
‫ذاته مبدى �صعوبة املهمة التي تنتظرهم‪ ،‬ولهذا �رصح‬
‫لالعبني قائال‪" :‬ال يجب الآن �أن نبقى نتحدث عن هزمية‬
‫احلرا�ش لأن ذلك �سي�ؤثر عليكم ال حمالة‪ ،‬يجب عليكم �أن‬
‫تقلبوا �صفحة الهزمية املا�ضية و�أريد منكم �أن تركزوا �أكرث‬
‫على مباراة وداد تلم�سان‪ ،‬كما �أريد منكم �أن ت�ستعدوا لبداية‬
‫مغامرة �أخرى تتمثل يف �رضورة حتقيق النتائج االيجابية‬
‫داخل وخارج الديار… اعملوا �أنه لي�س �أمامنا �سوى‬
‫فر�صة لعب الدوار الأوىل يف البطولة الوطنية‪ ،‬فقد �أق�صينا‬
‫من مناف�سة ك�أ�س اجلمهورية ولي�ست لنا م�شاركة قارية‪ ،‬لذا‬
‫يجب علينا �أال نرتك الأمور تنفلت من بني �أيدينا‪ ،‬و�أ�ؤكد لكم‬
‫�أن حظوظنا يف لعب الأدوار الأوىل مازالت قائمة والأمر‬
‫بني �أيديكم �إن اردمت بلوغ هذا الهدف"‪.‬‬

‫"ال يجب �أن �ألوم ال ّ‬
‫العبني اجلدد‪،‬‬
‫ال�سبت‬
‫لكن ابتداء من مباراة هذا ّ‬
‫�ستكون الأمور خمتلفة"‬

‫ويف الوقت الذي وجهت بعد االنتقادات للم�ستقدمني‬
‫اجلدد‪ ،‬خ�صو�صا بو�شوك وبولعين�رص باعتبارهما مل يتمكنا‬
‫من الو�صول �إىل �شباك احلار�س ليمان يف املباراة ال�سابقة‬
‫رغم م�شاركتهما الأ�سا�سية‪� ،‬إال �أن املدرب �سنجاق مل يرد �أن‬
‫يحملهما م�س�ؤولية الهزمية ودافع عنهما بقوة �أمام مر�أى‬
‫الالعبني‪� ،‬إذ �أكد للجميع �أنه ال يجب حتميل امل�س�ؤولية‬
‫لالعبني اجلدد وقال لهم يف هذا اخل�صو�ص‪" :‬مل نقم‬
‫بتغيريات كثرية على م�ستوى الت�شكيلة الأ�سا�سية‪ ،‬فهناك‬
‫بع�ض التغريات الإجبارية ال�سيما على م�ستوى الدفاع‪،‬‬
‫و�أ�ؤكد لكم �أننا �أعددنا الت�شكيلة التي كنا نراها ب�إمكانها‬
‫�أن حتقق الفوز �إال �أن ذلك مل يتحقق‪ ،‬لكن يجب �أن تعلموا‬
‫�أين لن �ألوم �إطالقا الالعبني اجلدد لأنهم بحاجة ما�سة �إىل‬
‫املزيد من الوقت‪� ،‬أنتم جمموعة واحدة ويجب عليكم �أن‬
‫تكونوا متحدين �أكرث‪ ،‬وهذا الأمر هو ما �سي�سمح لكم بتخطي‬
‫هذه املرحلة ال�صعبة‪� ،‬أنا واثق جدا من �إمكاناتكم و�أعرف‬
‫جيدا �أنكم قادرون على رفع التحدي وفتح �صفحة جديدة‬
‫مع االنت�صارات‪ ،‬فاجلميع ينتظر منكم الربوز خا�صة‬
‫الأن�صار‪ ،‬لقد خيبتم �أملهم يف املباراة املا�ضية ولهذا يجب‬
‫عليكم �أن تعيدوا االعتبار لهم ابتداء من مباراة هذا ال�سبت‬
‫مراد‪ .‬ل‬
‫�أمام وداد تلم�سان"‪.‬‬

‫حدث هلعا‬
‫�شعاليل يتعر�ض �إىل تدخل خ�شن من رما�ش و ُي ِ‬

‫تعر�ض امل�ستقدم اجلديد حممد �شعاليل �صبيحة �أم�س �إىل تدخل عنيف من طرف الالعب رما�ش خالل املباراة التطبيقية‬
‫التي برجمها املدرب �سنجاق قبل نهاية احل�صة‪ ،‬الأمر الذي جعله ي�شعر ب�آالم �شديدة على م�ستوى الركبة وجعل اجلميع‬
‫ي�سارع �إليه من �أجل االطمئنان على حالته‪ ،‬خا�صة �أنه العب جديد يف �صفوف "الكناري" والطاقم الفني بحاجة ما�سة �إىل‬
‫خدماته يف اجلوالت املقبلة‪ ،‬وحل�سن احلظ �أن �إ�صابته مل تكن خطرية جدا بدليل �أن املدرب �سنجاق و�ضعه �ضمن قائمة ‪18‬‬
‫املتنقلة �إىل تلم�سان اليوم‪.‬‬

‫�أجرى فح�صا طبيا عند "ڤيو"‬

‫بعد تعر�ض الالعب �شعاليل �إىل التدخل العنيف‪ ،‬توقف الالعب عن التدريب وذهب �إىل طبيب الفريق "ڤيو" يف العيادة‬
‫لإجراء الفحو�ص الالزمة‪ ،‬والت�أكد من عدم تعر�ضه �إىل �إ�صابة خطرية على م�ستوى الركبة‪ ،‬وقد طم�أنه "ڤيو" و�أراحه‬
‫م�ؤكدا �أنه ال يعاين من �أية �إ�صابة‪ ،‬ومع ذلك مل ي�سمح له مبوا�صلة التدرب مبا �أن احل�صة كانت ُتو�شك على االنتهاء‪.‬‬

‫رما�ش اعتذر له بعد نهاية احل�صة‬

‫ونظرا للهلع الكبري الذي �أثاره تدخل رما�ش على �شعاليل خالل املباراة التطبيقية‪ ،‬توجه الالعب رما�ش �إىل �شعاليل بعد‬
‫نهاية احل�صة من �أجل االعتذار له على ذلك التدخل‪ ،‬م�ؤكدا له �أنه مل يتعمد �إ�صابته بتلك الطريقة‪ ،‬ومل يجد �شعاليل‬
‫�سوى قبول االعتذار م�ؤكدا له �أن مثل هذه الأمور ميكن �أن حتدث خالل احل�ص�ص التدريبية‪ ،‬وهذا ما يدل على العالقة‬
‫الأخوية التي تربط الالعبني فيما بينهم حتى و�إن كان �شعاليل العبا جديدا يف �صفوف "الكناري"‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫األول المحترف‬

‫شبيبة القبائل‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫�شعاليل يتعر�ض‬
‫�إىل تدخل خ�شن من‬
‫حدث هلعا‬
‫رما�ش و ُي ِ‬

‫ما قاله سنجاق ل ّ‬
‫العبين‪:‬‬

‫"يجـب عليكــم �أن ُتظهـروا الوجـه‬
‫احلقيقـي ّ‬
‫لل�شبيبــة �أمــام تلم�سـان"‬
‫جت�سد �أخريا ما قاله مدرب �شبيبة القبائل �سنجاق‬
‫خالل الت�رصيحات الأخرية التي �أدىل بها مبا�رشة بعد‬
‫الهزمية الأخرية �أمام احتاد احلرا�ش الثالثاء املا�ضي‪،‬‬
‫عندما قال لنا �أنه �سيتحدث مع الالعبني ويطلب منهم‬
‫ا�ستف�سارات حول الأ�سباب التي جعلتهم ي�ضيعون النقاط‬
‫الثالث يف الوقت الذي كانوا جمربين على الظفر بها‪،‬‬
‫وا�ستغل املدرب �سنجاق فر�صة عودة الالعبني �إىل �أجواء‬
‫التح�ضريات وحتدث مع الالعبني يف هذا اخل�صو�ص‪،‬‬
‫وقال لهم يف البداية‪" :‬تنتظركم مباراة يف غاية ال�صعوبة‬
‫نهاية هذا الأ�سبوع‪ ،‬ولهذا �أريد منكم �أن تظهروا فيها بكل‬
‫قوة و ُتظهروا الوجه احلقيقي لل�شبيبة لأنكم مل تظهروا‬
‫به يف املباراة ال�سابقة �أمام احتاد احلرا�ش… �إنها‬
‫فر�صتكم لتتداركوا الأمر وتعيدوا الأمل لأن�صار ال�شبيبة‬
‫بالدرجة الأوىل"‪.‬‬

‫""مل تظهروا بالوجه الذي‬
‫احلرا�ش‬
‫ك ّنا ننتظره منكم �أمام ّ‬
‫وال �أعرف ماذا حدث لكم"‬

‫بعد ذلك ك�شف �سنجاق لالعبني �أنه منزعج جدا‬
‫للطريقة التي لعبوا بها املباراة ال�سميا يف مرحلتها‬
‫الثانية‪ ،‬كما عرب عن انزعاجه من عدم ظهور اخلط‬
‫الأمامي بالفعالية الالزمة‪ ،‬رغم العمل الكبري الذي كان‬
‫لهم من خالل الرتب�ص الأخري الذي قاموا به ملدة ع�رشة‬
‫�أيام كاملة مبدينة بومردا�س‪ ،‬وقال لهم �أي�ضا‪" :‬بالن�سبة‬
‫يل مباراة احلرا�ش مل تقدموا فيها �أي �شيء لكي تفوزوا‬
‫وال على الأقل �أن حتققوا نتيجة التعادل‪ ،‬ال �أعرف ما‬
‫الذي حدث لكم يف هذه املباراة رغم �أننا ح�رضنا جيدا‬
‫لهذا اللقاء‪ ،‬كما �أت�ساءل عن ال�سبب الذي جعلكم تنهون‬
‫املباراة بهزمية رغم �أننا اعتمدنا تقريبا على الت�شكيلة‬
‫التي حققنا بها نتائج ايجابية يف مرحلة الذهاب"‪.‬‬

‫""ما الذي كان ينق�صكم‬
‫ّ‬
‫وكل الإمكانات متو ّفرة؟"‬

‫وبلهجة قوية جدا حتدث املدرب �سنجاق مع الالعبني‬
‫بخ�صو�ص الهزمية الأخرية �أمام احتاد احلرا�ش يف �أول‬
‫خرجة للكناري خالل مرحلة العودة‪ ،‬وظهر �سنجاق‬
‫ك�أنه �أ�شد املت�أثرين من هذه الهزمية الغري متوقعة على‬
‫الإطالق‪ ،‬ولهذا يحاول �أن ي�ستخل�ص من خالل حديث‬
‫الالعبني معه �أهم احللول التي متكنه من اجتياز هذه‬
‫املرحلة‪ ،‬لكن قبل �أن يف�سح لهم املجال للحديث قال‬
‫لهم‪�" :‬رصاحة �أنا �شخ�صيا مل �أكن �أتوقع �إطالق هذه‬
‫الهزمية التي فاج�أتني فعال لأين كنت �أنتظر �أن حتققوا‬
‫الفوز‪ ،‬خا�صة �أنكم ظهرتكم خالل التح�ضريات مبعنويات‬
‫مرتفعة‪ ،‬لكن للأ�سف ال�شديد مل حتققوا هذا امل�سعى‬
‫ولهذا �أت�ساءل عن الأ�شياء التي تنق�صكم لكي ال حتققوا‬
‫النتائج املرجوة‪� ،‬أعتقد �أننا وفرنا لكم جميع الإمكانات‬
‫ال�رضورية ومن كل النواحي وال يوجد �أي عائق يقف‬
‫�أمامكم‪ ،‬كما �أعتقد �أن الأوان حان لكي تردوا االعتبار‬
‫وحتققوا النتائج املرجوة"‪.‬‬

‫""هذه ّ‬
‫الطريقة لن مت ّكننا‬
‫من لعب الأدوار الأوىل"‬

‫�أكد الالعبون للمدرب �سنجاق يف وقت �سابق وقبل‬
‫بداية مرحلة العودة من البطولة الوطنية �أنهم يريدون‬
‫�أن يفاجئوا اجلميع ويعملوا على حتقيق نتائج �إيجابية‬
‫بهدف ال�صعود �إىل هرم الرتتيب‪ ،‬ال�شيء الذي جعل‬

‫املدرب �سنجاق يذكر الالعبني �أثناء احلديث الذي جمعه‬
‫بالالعبني بغرف املالب�س وقال لهم‪" :‬هل تتذكرون‬
‫الوعد الذي قطعتموه يل ولأن�صار ال�شبيبة �أي�ضا عندما‬
‫قلتم �أنكم تريدون لعب الأدوار الأوىل و�إعادة ال�شبيبة‬
‫�إىل هرم الرتتيب؟‪� ،‬أعتقد �أنه لي�س بهذه الطريقة نتمكن‬
‫من لعب الأدوار الأوىل لقد بد�أمت مرحلة العودة بنتيجة‬
‫�سلبية وبهزمية م�ؤثرة فعال‪ ،‬ولعب الأدوار الأوىل لي�س‬
‫�أمرا هينا بل �أمرا �صعب املنال وال يت�أتى �إال بف�ضل بذل‬
‫جمهودات كبرية"‪.‬‬

‫""ا�ستعدّ وا لل ّنتائج الإيجاب ّية‬
‫لأ ّننا لي�س �أمامنا مناف�سة‬
‫�أخرى غري البطولة"‬

‫ولرفع معنويات الالعبني حتدث �سنجاق مع زمالء‬
‫رما�ش بطريقة هادئة �سعيا منه �أن ت�صل ر�سالته جميع‬
‫الالعبني دون ا�ستثناء‪ ،‬والهدف من ذلك هو �أن ي�شعر‬
‫العبيه بروح امل�س�ؤولية التي تنتظرهم‪ ،‬كما يرى �سنجاق‬
‫�أن الوقت مل يفت بعد للعب الأدوار الأوىل معرتفا يف‬
‫الوقت ذاته مبدى �صعوبة املهمة التي تنتظرهم‪ ،‬ولهذا‬
‫�رصح لالعبني قائال‪" :‬ال يجب الآن �أن نبقى نتحدث عن‬
‫هزمية احلرا�ش لأن ذلك �سي�ؤثر عليكم ال حمالة‪ ،‬يجب‬
‫عليكم �أن تقلبوا �صفحة الهزمية املا�ضية و�أريد منكم �أن‬
‫تركزوا �أكرث على مباراة وداد تلم�سان‪ ،‬كما �أريد منكم �أن‬
‫ت�ستعدوا لبداية مغامرة �أخرى تتمثل يف �رضورة حتقيق‬
‫النتائج االيجابية داخل وخارج الديار… اعملوا �أنه‬
‫لي�س �أمامنا �سوى فر�صة لعب الدوار الأوىل يف البطولة‬
‫الوطنية‪ ،‬فقد �أق�صينا من مناف�سة ك�أ�س اجلمهورية‬
‫ولي�ست لنا م�شاركة قارية‪ ،‬لذا يجب علينا �أال نرتك الأمور‬
‫تنفلت من بني �أيدينا‪ ،‬و�أ�ؤكد لكم �أن حظوظنا يف لعب‬
‫الأدوار الأوىل مازالت قائمة والأمر بني �أيديكم �إن اردمت‬
‫بلوغ هذا الهدف"‪.‬‬

‫"ال يجب �أن �ألوم ال ّ‬
‫العبني اجلدد‪،‬‬
‫ال�سبت‬
‫لكن ابتداء من مباراة هذا ّ‬
‫�ستكون الأمور خمتلفة"‬

‫ويف الوقت الذي وجهت بعد االنتقادات للم�ستقدمني‬
‫اجلدد‪ ،‬خ�صو�صا بو�شوك وبولعين�رص باعتبارهما مل‬
‫يتمكنا من الو�صول �إىل �شباك احلار�س ليمان يف املباراة‬
‫ال�سابقة رغم م�شاركتهما الأ�سا�سية‪� ،‬إال �أن املدرب �سنجاق‬
‫مل يرد �أن يحملهما م�س�ؤولية الهزمية ودافع عنهما بقوة‬
‫�أمام مر�أى الالعبني‪� ،‬إذ �أكد للجميع �أنه ال يجب حتميل‬
‫امل�س�ؤولية لالعبني اجلدد وقال لهم يف هذا اخل�صو�ص‪:‬‬
‫"مل نقم بتغيريات كثرية على م�ستوى الت�شكيلة الأ�سا�سية‪،‬‬
‫فهناك بع�ض التغريات الإجبارية ال�سيما على م�ستوى‬
‫الدفاع‪ ،‬و�أ�ؤكد لكم �أننا �أعددنا الت�شكيلة التي كنا نراها‬
‫ب�إمكانها �أن حتقق الفوز �إال �أن ذلك مل يتحقق‪ ،‬لكن‬
‫يجب �أن تعلموا �أين لن �ألوم �إطالقا الالعبني اجلدد لأنهم‬
‫بحاجة ما�سة �إىل املزيد من الوقت‪� ،‬أنتم جمموعة واحدة‬
‫ويجب عليكم �أن تكونوا متحدين �أكرث‪ ،‬وهذا الأمر هو‬
‫ما �سي�سمح لكم بتخطي هذه املرحلة ال�صعبة‪� ،‬أنا واثق‬
‫جدا من �إمكاناتكم و�أعرف جيدا �أنكم قادرون على رفع‬
‫التحدي وفتح �صفحة جديدة مع االنت�صارات‪ ،‬فاجلميع‬
‫ينتظر منكم الربوز خا�صة الأن�صار‪ ،‬لقد خيبتم �أملهم يف‬
‫املباراة املا�ضية ولهذا يجب عليكم �أن تعيدوا االعتبار‬
‫لهم ابتداء من مباراة هذا ال�سبت �أمام وداد تلم�سان"‪.‬‬

‫مراد‪ .‬ل‬

‫تعر�ض امل�ستقدم اجلديد‬
‫حممد �شعاليل �صبيحة �أم�س‬
‫�إىل تدخل عنيف من طرف‬
‫الالعب رما�ش خالل املباراة‬
‫التطبيقية التي برجمها املدرب‬
‫�سنجاق قبل نهاية احل�صة‪،‬‬
‫الأمر الذي جعله ي�شعر ب�آالم‬
‫�شديدة على م�ستوى الركبة‬
‫وجعل اجلميع ي�سارع �إليه من‬
‫�أجل االطمئنان على حالته‪،‬‬
‫خا�صة �أنه العب جديد يف‬
‫�صفوف "الكناري" والطاقم‬
‫الفني بحاجة ما�سة �إىل‬
‫خدماته يف اجلوالت املقبلة‪،‬‬
‫وحل�سن احلظ �أن �إ�صابته مل‬
‫تكن خطرية جدا بدليل �أن‬
‫املدرب �سنجاق و�ضعه �ضمن‬
‫قائمة ‪ 18‬املتنقلة �إىل تلم�سان‬
‫اليوم‪.‬‬

‫�أجرى فح�صا طبيا‬
‫عند "ڤيو"‬

‫بعد تعر�ض الالعب �شعاليل‬
‫�إىل التدخل العنيف‪ ،‬توقف‬
‫الالعب عن التدريب وذهب‬
‫�إىل طبيب الفريق "ڤيو" يف‬
‫العيادة لإجراء الفحو�ص‬
‫الالزمة‪ ،‬والت�أكد من عدم‬
‫تعر�ضه �إىل �إ�صابة خطرية‬
‫على م�ستوى الركبة‪ ،‬وقد‬
‫طم�أنه "ڤيو" و�أراحه م�ؤكدا �أنه‬
‫ال يعاين من �أية �إ�صابة‪ ،‬ومع‬
‫ذلك مل ي�سمح له مبوا�صلة‬
‫التدرب مبا �أن احل�صة كانت‬
‫ُتو�شك على االنتهاء‪.‬‬

‫مرو�ســي يتعافـــى و�سي�شــارك‬
‫�أ�سا�س ّيــــا �أمـــــام تلم�ســــــان‬
‫تعافى و�سط ميدان الكناري الطيب مرو�سي‬
‫من الإ�صابة التي تعر�ض لها يف املباراة‬
‫املا�ضية �أمام احتاد احلرا�ش على م�ستوى‬
‫الع�ضلة املقربة‪ ،‬ما �أجربه على مغادرة �أر�ضية‬
‫امليدان قبل نهاية املباراة بدقائق‪ ،‬وجتدر‬
‫الإ�شارة �إىل �أن الإ�صابة التي تعر�ض لها‬
‫مرو�سي يف مباراة احتاد احلرا�ش هي نف�سها‬
‫التي �أبعدته عن امليادين لعدة �أيام مبا يف ذلك‬
‫مباراة ك�أ�س اجلمهورية �أمام مولودية اجلزائر‪.‬‬
‫وعلى �ضوء هذه املعطيات اجلديدة‪ ،‬من‬
‫املنتظر �أن ي�شارك مرو�سي يف لقاء هذا ال�سبت‬
‫�ضمن الت�شكيلة الأ�سا�سية �أمام وداد تلم�سان‪.‬‬

‫وا�صل العالج‬
‫ومل يعد ي�شعر بالآالم‬

‫ومل يكن �أمام ابن مغنية حل �آخر �أمام‬
‫الإ�صابة التي تعر�ض لها يف الفرتة الأخرية‬
‫على م�ستوى الع�ضلة املقربة �سوى موا�صلة‬
‫العالج يف �أ�رسع وقت ممكن للتخل�ص من‬
‫الآالم التي كانت تعيقه‪ ،‬ولذلك مل يفوت‬
‫مرو�سي الفر�صة و�أ�رسع يف تلقي العالج عند‬
‫طبيب الفريق‪ ،‬وهذا الأخري بذل جمهودات‬
‫كبرية وا�ستطاع �أن يزيل على مرو�سي الآالم‪.‬‬

‫رما�ش اعتذر له بعد‬
‫نهاية احل�صة‬
‫ونظرا للهلع الكبري الذي �أثاره‬
‫تدخل رما�ش على �شعاليل‬
‫خالل املباراة التطبيقية‪،‬‬
‫توجه الالعب رما�ش �إىل‬
‫�شعاليل بعد نهاية احل�صة‬
‫من �أجل االعتذار له على‬
‫ذلك التدخل‪ ،‬م�ؤكدا له‬
‫�أنه مل يتعمد �إ�صابته بتلك‬
‫الطريقة‪ ،‬ومل يجد �شعاليل‬
‫�سوى قبول االعتذار م�ؤكدا‬
‫له �أن مثل هذه الأمور ميكن‬
‫�أن حتدث خالل احل�ص�ص‬
‫التدريبية‪ ،‬وهذا ما يدل على‬
‫العالقة الأخوية التي تربط‬
‫الالعبني فيما بينهم حتى و�إن‬
‫كان �شعاليل العبا جديدا يف‬
‫�صفوف "الكناري"‪.‬‬

‫تل ّقى ّ‬
‫ال�ضوء الأخ�ضر‬
‫بالعودة �إىل ال ّتدريبات‬
‫رفقة بق ّية املجموعة‬

‫ويف ال�سياق نف�سه‪� ،‬أجرى �صبيحة �أم�س‬
‫مرو�سي الفحو�صات الطبية عند طبيب النادي‬
‫القبائلي للوقوف على مدى جاهزيته للعودة‬
‫�إىل التدريبات رفقة بقية املجموعة �أم �أنه‬
‫جمرب يف البداية على موا�صلة الرك�ض مبفرده‪،‬‬
‫لكن الفحو�صات الطبية كانت �إيجابية بالن�سبة‬
‫لالعب‪ ،‬بعدما �أكد له طبيب الفريق �أنه ال يعاين‬
‫من �شيء وب�إمكانه العودة �إىل التدريبات‬
‫ب�شكل عاد جدا دون �أي ا�شكال‪ ،‬وهو ما �سمح له‬
‫بالتدرب �صبيحة �أم�س رفقة جميع زمالئه وهو‬
‫امل�ؤ�رش الذي يوحي مب�شاركته هذا ال�سبت‪.‬‬

‫مرو�سي‪" :‬مل �أعد �أ�شعر‬
‫بالآالم وب�إمكاين‬
‫امل�شاركة �أمام تلم�سان"‬

‫مبا�رشة بعد نهاية احل�صة التدريبي‬
‫ل�صبيحة �أم�س‪ ،‬اقرتبنا من الالعب مرو�سي‬
‫ملعرفة تفا�صيل �أكرث حول حالته ال�صحية‬
‫وكذا ن�سبة م�شاركته يف املباراة املقبلة �أمام‬
‫وداد تلم�سان‪ ،‬ومل يرتدد الالعب يف الإجابة‬
‫عن ان�شغاالتنا وقال يف هذا اخل�صو�ص‪" :‬احلمد‬
‫هلل حالتي ال�صحية تتح�سن من يوم �إىل �آخر‪،‬‬
‫�صحيح عاودتني الآالم على م�ستوى الع�ضلة‬
‫املقربة يف املباراة املا�ضية �أمام احلرا�ش‪،‬‬
‫لكني تابعت العالج حتى �أتخطى هذه املرحلة‬
‫ال�صعبة‪ ،‬واحلمد هلل العالج كان مفيدا يل بعدما‬
‫زالت عني الآالم ومل �أعد �أ�شعر ب�أي �شيء‪� ،‬أما‬
‫بخ�صو�ص م�شاركتي يف املباراة املقبلة �أمام‬
‫وداد تلم�سان ف�أنا جاهز لها دون �أي �إ�شكال‪،‬‬
‫و�س�أعمل كل ما بو�سعي لكي �أقدم الإ�ضافة"‪.‬‬

‫م‪ .‬ل‬

‫ح ّنا�شــي مت�أ ّثــر ّ‬
‫احلــرا�ش‬
‫جــدا مــن الهزميــة �أمــام‬
‫ّ‬
‫ك�شف لنا م�صدر مقرب جدا من �إدارة‬
‫�شبيبة القبائل �أن امل�س�ؤول الأول عن‬
‫النادي القبائلي حمند �شريف حنا�شي‪-‬‬
‫املتواجد حاليا مب�ست�شفى بباري�س يتلقى‬
‫العالج بعد الوعكة ال�صحية التي تعر�ض‬
‫لها الأ�سبوع املا�ضي والتي كادت �أن تودي‬
‫بحياته‪ -‬مت�أثر جدا للهزمية املرة التي‬
‫جترعتها ت�شكيلته الثالثاء املا�ضي �أمام‬
‫احتاد احلرا�ش يف �أول خرجة ملرحلة‬
‫العودة‪� ،‬إذ تفاج�أ كثريا لهذه الهزمية‬
‫خا�صة �أنه كان يعتقد �أن ال�شبيبة �ستفتح‬
‫�صفحة جديدة مع االنت�صارات‪ ،‬ال�سيما‬
‫يف ظل اال�ستقدامات التي قامت بها على‬
‫غرار بو�شوك‪ ،‬معيزة وبولعين�صر �إ�ضافة‬
‫�إىل �شعاليل‪.‬‬

‫حت�سن‬
‫حالته ّ‬
‫ال�صح ّية يف ّ‬
‫م�ستمر وعائلته مطمئ ّنة‬
‫ّ‬

‫ومن جهة �أخرى‪ ،‬ك�شف لنا م�سريو‬
‫ال�شبيبة �أم�س �أن احلالة ال�صحية للرئي�س‬
‫حنا�شي يف الفرتة الأخرية عرفت حت�سنا‬
‫كبريا مقارنة باحلالة التي كان مير بها يف‬
‫وقت �سابق‪ ،‬ال�شيء الذي جعل جميع �أفراد‬
‫عائلة حنا�شي تكون �أكرث اطمئنانا على‬
‫�صحة الرئي�س القبائلي‪ ،‬وجتدر الإ�شارة‬
‫�أن عائلة حنا�شي تتلقى يوميا املئات من‬

‫�إىل باري�س‪� ،‬إال �أن الفحو�صات الطبية التي‬
‫�أجراها الأطباء يف ال�ساعات القليلة املا�ضية‬
‫�أ�سفرت على �ضرورة بقاء الرئي�س القبائلي‬
‫بامل�ست�شفى لأيام �أخرى‪ ،‬والهدف من ت�أجيل‬
‫مغادرة حنا�شي امل�ست�شفى هو احلفاظ على‬
‫ا�ستقرار حاله ال�صحية‪ ،‬وحتى ال يتعر�ض‬
‫مرة �أخرى لوعكة �صحية ميكن �أن تعيده‬
‫�إىل حالته الأوىل التي �أجربته على التنقل‬
‫�إىل فر�سنا على جناح ال�سرعة ودخول‬
‫غرفة الإنعا�ش‪.‬‬
‫املكاملات الهاتفية من كل حمبي الرئي�س‬
‫حنا�شي والذين يعرفونه‪ ،‬وذلك ملعرفة‬
‫�آخر امل�ستجدات حول حالته ال�صحية وكذا‬
‫الت�ضامن معه‪.‬‬

‫الأط ّباء � ّأجلوا خروجه‬
‫من امل�ست�شفى بعد‬
‫الفحو�صات التي �أُجريت له‬

‫بعدما ك�شف الأطباء الأ�سبوع املا�ضي‬
‫على �إمكانية مغادرة الرئي�س حنا�شي‬
‫امل�ست�شفى بالنظر �إىل حت�سن حالته ال�صحية‬
‫�إثراملراقبةالطبيةالتيكانتلهمنذو�صوله‬

‫عودته �إىل �أر�ض الوطن‬
‫�ستمتدّ لأ ّيام �أخرى‬

‫و�أمام طول فرتة بقاء الرئي�س حنا�شي‬
‫بامل�ست�شفى بباري�س‪ ،‬بد�أ القلق يحوم على‬
‫�أن�صار الكناري بالدرجة الأوىل والعائلة‬
‫الريا�ضية اجلزائرية ب�صفة عامة حول‬
‫موعد عودة حنا�شي �إىل �أر�ض الوطن‪،‬‬
‫فالأطباء الذين يتولون حاليا عالجه‬
‫ي�ستبعدون عودته يف هذه الفرتة بالذات‬
‫باعتبار �أن حنا�شي مازال بحاجة �إىل‬
‫رعاية طبية دقيقة حتى يتخل�ص من‬
‫ال�شكوك حول حالته ال�صحية‪ ،‬وعلى هذا‬
‫الأ�سا�س تبقى عودة حنا�شي �إىل �أر�ض‬
‫الوطن م�ؤجلة �إىل �إ�شعار �آخر‪.‬‬

‫ب‪ .‬ب‬

‫العــــدد‬
‫‪2320‬‬

‫شبيبة القبائل‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫من خالل املباراة التطبيقية ليوم �أم�س‪...‬‬

‫�سنجاق �سيحافظ على ا�ستقرار الت�شكيلة وع�سلة‬
‫وخليلــي التغييـران الوحيـدان �أمـام الــوداد‬

‫األول المحترف‬

‫مقداد‪:‬‬

‫‪15‬‬

‫"�إرادتنــا‬
‫�ست�صنــــع‬
‫الفـــــارق‬
‫يف تلم�سان‬
‫والغيابـات‬
‫لــن ت�ؤثـر‬
‫فينــــــــا"‬

‫يف البداية‪ ،‬كيف هي الأجواء‬
‫داخل الت�شكيلة القبائلية‬
‫بعد هزميتكم الأخرية �أمام‬
‫احلرا�ش؟ ‬

‫برمج املدرب القبائلي نا�رص �سنجاق �صبيحة‬
‫�أم�س مباراة تطبيقية بني الالعبني‪ ،‬كانت فر�صة‬
‫بالن�سبة له من �أجل حتديد معامل الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية التي �سيعتمد عليها غدا ال�سبت �أمام‬
‫وداد تلم�سان‪ ،‬يف �إطار اجلولة ‪ 17‬من الرابطة‬
‫الأوىل املحرتفة‪ ،‬ورغم �أن كل املتتبعني كانوا‬
‫يتوقعون �أن تعرف الت�شكيلة القبائلية تغيريات‬
‫كثرية مقارنة بالتي اعتمد عليها �أمام احلرا�ش‪،‬‬
‫بينت عك�س ذلك‬
‫�إال �أن هذه املواجهة التطبيقية ّ‬
‫و�أكدت �أن الطاقم الفني مقبل على �إ�رشاك العنا�رص‬
‫نف�سها تقريبا حفاظا على ا�ستقرار الت�شكيلة‪� ،‬إذ‬
‫لن تعرف الت�شكيلة القبائلية �إال تغيريين فقط‪،‬‬
‫الأول يتعلق بعودة احلار�س مالك ع�سلة �إىل �أجواء‬
‫املناف�سة بعد متاثله لل�شفاء ليحل مكان احلار�س‬
‫نبيل مازاري‪ ،‬يف حني �سي�شارك خليلي يف حمور‬
‫الدفاع مكان بن العمري املعاقب‪.‬‬

‫خليلي �إىل جانب‬
‫معيزة يف املحور‬

‫و�سيعتمد املدرب �سنجاق على املدافع‬
‫�سجل �أول م�شاركة‬
‫املحوري �سفيان خليلي الذي �س ُي ّ‬
‫له �أ�سا�سيا مع ال�شبيبة منذ انطالق املو�سم‪� ،‬إذ مل‬
‫يجد �سنجاق �أف�ضل منه لتعوي�ض غياب الالعب‬

‫كامارا‪" :‬ما قالــه �سنجــاق‬
‫ي�شجعنـــي"‬
‫ع ّنــــي ّ‬

‫عرب و�سط‬
‫ميدان‬
‫ال�شبيبة‬
‫كامارا‬
‫عن �أ�سفه‬
‫ال�شديد‬
‫للهزمية‬
‫التي مني‬
‫بها فريقه‬
‫�أمام احتاد‬
‫احلرا�ش‬
‫يف اجلولة‬
‫ال�سابقة‪،‬‬
‫و�أكد عن‬
‫ا�ستعداده‬
‫وزمالئه‬
‫للعودة بكامل‬
‫الزاد �أمام وداد تلم�سان‪ ،‬كما ا�ستغل‬
‫الفر�صة لكي يعرب عن مدى فرحته‬
‫الكبرية عن ما قاله املدرب �سنجاق‬
‫بخ�صو�صه ملا �أكد �أن كامارا يعد واحدا‬
‫من �أف�ضل الالعبني يف الت�شكيلة‬
‫القبائلية‪ ،‬وقال يف هذا اخل�صو�ص‪:‬‬
‫"�صراحة ما قاله عني املدرب �سنجاق‬
‫يف ت�صريحاته الأخرية �أمر م�ؤثر‬
‫وم�شجع يف �آن واحد‪� ،‬أعتقد �أن مثل‬
‫هذه الت�صريحات ت�شجع �أي العب‬
‫على بذل جمهودات �أخرى لكي ينال‬
‫دائما ثقة مدربه‪� ،‬أما بخ�صو�ص‬
‫مباراة تلم�سان فمن املنتظر �أن تكون‬
‫يف غاية ال�صعوبة بالنظر �إىل النتيجة‬
‫االيجابية التي حققها مناف�سنا‪ ،‬لكن‬
‫هذا ال يعني �أننا �سنتنقل من �أجل‬
‫تخفيف الأ�ضرار �أو �شيء �آخر من‬
‫هذا القبيل‪ ،‬بل �سنعمل كل ما يف‬
‫و�سعنا لنحقق الفوز حتى نن�سى نهائيا‬
‫الهزمية التي جترعنها �أمام احتاد‬
‫احلرا�ش"‪.‬‬

‫بن العمري الذي تعر�ض �إىل عقوبة �آلية من طرف‬
‫جلنة العقوبات لدى الرابطة الوطنية بعد تلقيه‬
‫البطاقة احلمراء �أمام احلرا�ش‪ ،‬و�سيكون خليلي‬
‫�أمام تلم�سان رفقة زميله معيزة يف حمور الدفاع‬
‫ليبقى رما�ش ظهريا �أمين ومكاوي �سيلعب على‬
‫اجلهة الي�رسى‪ ،‬و�ستكون هذه املواجهة فر�صة‬
‫لالعب خليلي لإثبات وجوده والعمل على فر�ض‬
‫نف�سه يف الت�شكيلة الأ�سا�سية‪.‬‬

‫�سنجاق لن يجري‬
‫�أي تغيري يف الو�سط‬

‫ما عدا ت�سجيل عودة ع�سلة وخليلي �إىل �أجواء‬
‫املناف�سة لن تعرف الت�شكيلة القبائلية تغيريات‬
‫�أخرى‪� ،‬إذ �أن �سنجاق يفكر يف االعتماد على‬
‫العنا�رص نف�سها على م�ستوى من�صبي الو�سط‬
‫والهجوم‪ ،‬وهذا باالعتماد على كل من مرو�سي‬
‫و"كامارا" يف اال�سرتجاع‪ ،‬ومقداد وبن �رشيفة‬
‫يف الو�سط الهجومي‪.‬‬

‫…و�س ُيجدّ د الثقة‬
‫"‬
‫يف بو�شوك وبولعين�صر‬

‫باملقابل‪ ،‬ورغم �أن املردود املتوا�ضع الذي‬
‫ق ّدمه ثنائي الهجوم اجلديد يف �صفوف "الكناري"‬

‫بو�شوك وبولعين�رص يف �أول مواجهة لهما حتت‬
‫�ألوان ال�شبيبة‪� ،‬إال �أن املدرب �سنجاق �سيمنحهما‬
‫فر�صة �أخرى للتدارك وحت�سني م�ستواهما يف‬
‫مواجهة الغد �أمام وداد تلم�سان‪� ،‬إذ تفهم املدرب‬
‫و�ضعهما كونهما جديدين ويحتاجان �إىل الوقت‬
‫للت�أقلم واالندماج مع بقية املجموعة‪ ،‬لذلك‬
‫ارت�أى �أن ي�ضعهما �ضمن الت�شكيلة الأ�سا�سية‪.‬‬

‫وجه الدعوة‬
‫�سنجاق ُي ّ‬
‫لـ �شعاليل لإمتام قائمة ‪18‬‬
‫مكان بن العمري‬

‫وفيما يتعلق بقائمة ‪ 18‬التي �أعلنها املدرب‬
‫�سنجاق �أم�س بعد نهاية احل�صة التدريبية‪ ،‬فقد‬
‫عرفت توجيه الدعوة �إىل جميع الالعبني الذين‬
‫كانوا معنيني باملواجهة ال�سابقة �أمام احتاد‬
‫احلرا�ش ما عدا الالعب بن العمري املعاقب‪،‬‬
‫والذي مت تعوي�ضه بالالعب حممد �شعاليل الذي‬
‫مت ت�أهيله وح�صل على �إجازته اجلديدة مع‬
‫ال�شبيبة‪ ،‬لكنه �سيبقى يف االحتياط كونه غري‬
‫جاهز من الناحية البدنية للعودة �إىل �أجواء‬
‫املناف�سة‪ ،‬بعد ت�ضييعه للتح�ضريات خالل فرتة‬
‫توقف البطولة‪.‬‬

‫�س‪ .‬عثمان‬

‫الرابطة ُت نّ‬
‫عي حوا�سنية لإدارة لقاء تلم�سان‬

‫عينت الرابطة الوطنية لكرة القدم ثالثي التحكيم الذي �سيدير املواجهة التي تنتظر "الكناري"‬
‫ّ‬
‫هذا ال�سبت �أمام وداد تلم�سان‪ ،‬ويتعلق الأمر باحلكم حوا�سنية و�سي�ساعده يف هذه املهمة كل من‬
‫بن عرو�س وبادا�ش‪� ،‬أما احلكم الرابع ف�سيكون غربال‪ .‬وتتمنى الإدارة القبائلية �أن يكون التحكيم‬
‫يف امل�ستوى املطلوب وال ي�ؤثر يف نتيجة اللقاء‪ ،‬خا�صة �أن ال�شبيبة عانت كثريا من �سوء التحكيم‬
‫و�ضيعت العديد من النقاط لهذا ال�سبب‪.‬‬
‫يف مرحلة الذهاب‬
‫ّ‬

‫املوعد �صباح اليوم يف املطار‬

‫بعد نهاية احل�صة التدريبية ل�صبيحة �أم�س‪ ،‬قدّ م املدرب �سنجاق لالعبني قائمة‬
‫‪ 18‬املعنيني مبواجهة وداد تلم�سان‪ ،‬و�ضرب املدرب لالعبيه موعدا �صبيحة اليوم‬
‫ليكون اجلميع يف مطار هواري بومدين الداخلي بداية من ال�ساعة العا�شرة �صباحا‪،‬‬
‫وهذا ل�شد الرحال نحو مدينة وهران يف الرحلة التي تنطلق يف حدود منت�صف‬
‫النهار‪ ،‬قبل �أن تتابع ال�شبيبة رحلتها �إىل تلم�سان برا من وهران‪.‬‬

‫الفريق �س ُيقيم يف فندق "الزيانيني"‬

‫بعد الو�صول �إىل تلم�سان‪� ،‬ستتوجه الت�شكيلة القبائلية مبا�شرة �إىل فندق الزيانيني‬
‫من �أجل الدخول يف ترب�ص مغلق ق�صري حت�ضريا للمواجهة املرتقبة ظهرية‬
‫الغد �أمام الوداد املحلي‪� ،‬إذ اختارت الإدارة القبائلية هذا الفندق لأنها اعتادت‬
‫على الإقامة فيه وجتد فيه كل الظروف املواتية للحفاظ على تركيز ال ّ‬
‫العبني‬
‫حت�سبا لهذه املواجهة املهمة‪ .‬للإ�شارة‪ ،‬قد يربمج املدرب �سنجاق ح�صة تدريبية‬
‫ا�سرتخائية يف هذا الفندق �أم�سية اليوم يف حال �إيجاده الوقت الكايف لذلك حتى‬
‫ي�سمح لالعبني با�سرتجاع كامل لياقتهم البدنية بعد م�شقة ال�سفر من العا�صمة‬
‫�إىل وهران ثم �إىل تلم�سان برا‪.‬‬

‫العودة بعد نهاية اللقاء برا‬

‫�أما بخ�صو�ص العودة �إىل الديار‪ ،‬فقد برجمتها الإدارة القبائلية مبا�شرة بعد نهاية‬
‫برا عك�س رحلة الذهاب‪ ،‬و�سيمنح‬
‫املباراة‪� ،‬إذ �سيعود الوفد القبائلي من تلم�سان ّ‬
‫الطاقم الفني لالعبني راحة ليومني كاملني بعد لقاء تلم�سان‪ ،‬قبل مبا�شرة‬
‫ال ّتح�ضريات للمباراة الثالثة من مرحلة العودة التي تنتظر "الكناري" يف تيزي‬
‫وزو �أمام �شبيبة ال�ساورة‪.‬‬

‫�سنجاق �سمح لللعا�صميني التنقل �إىل منازلهم �أم�س‬

‫بعد نهاية احل�صة التدريبية ل�صبيحة �أم�س‪� ،‬سمح املدرب �سنجاق لالعبني الذين‬
‫يقطنون يف العا�صمة �أمثال بن �شريفة‪ ،‬ع�سلة‪ ،‬مكاوي ومقداد بالتنقل �إىل بيوتهم‬
‫من �أجل �إقامة الليلة مع عائالتهم‪ ،‬ويكون تنقلهم �إىل مطار هواري بومدين‬
‫الداخلي �صبيحة اليوم �سهال‪ ،‬على �أن يحرتموا املوعد الذي حدّ ده لهم ويكونوا يف‬
‫املطار بداية من ال�ساعة العا�شرة �صباحا‪ ،‬بينما العبي تيزي وزو ف�سيتنقلون �إىل‬
‫العا�صمة �صبيحة اليوم عن طريق حافلة الفريق‪.‬‬

‫ال نخفي �أننا وجدنا �صعوبة‬
‫يف جترع هذه الهزمية‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫الأمر يتعلق بلقاء يف عقر الديار‪،‬‬
‫كنا نرغب يف دخول املناف�سة بكل قوة حتى‬
‫نرفع ر�صيدنا من النقاط يف بداية مرحلة‬
‫الإياب‪ ،‬لكننا �سجلنا هزمية غري متوقعة‪،‬‬
‫فرغم �أننا لعبنا بطريقة جيدة مقارنة‬
‫باملناف�س‪� ،‬إال �أننا �ضيعنا مباراة كانت بني‬
‫�أيدينا‪.‬‬

‫املدرب �سنجاق �أكد �أن ال�شبيبة كان‬
‫بو�سعها ح�سم الأمور يف املرحلة‬
‫الأوىل لوال تلك الفر�ص ال�ضائعة‪،‬‬
‫ما ر�أيك؟‬

‫فعال‪ ،‬كان بو�سعنا ت�سجيل على الأقل‬
‫هدفني يف املرحلة الأوىل‪ ،‬لكن للأ�سف ال‬
‫زلنا نعاين من نق�ص الفعالية وهو امل�شكل‬
‫الذي جعلنا ن�سجل هذه الهزمية �أمام‬
‫احلرا�ش‪� ،‬أعتقد �أنه من ال�رضوري �أن نتجاوز‬
‫هذه املرحلة‪ ،‬ونبا�رش التفكري يف املواجهة‬
‫التي تنتظرنا �أمام تلم�سان يف اجلولة‬
‫املقبلة‪ ،‬كما علينا �أن نتدارك كل النقائ�ص‬
‫التي مت ت�سجيلها يف مواجهتنا الأخرية‪،‬‬
‫ونعمل على �إعادة الفعالية �إىل الهجوم‪.‬‬

‫ال�شبيبة �سجلت الكثري من‬
‫التعرثات هذا املو�سم يف عقر‬
‫الديار‪ ،‬ما تف�سريك لذلك؟‬

‫�رصاحة‪ ،‬لي�س لدي �أي تف�سري بخ�صو�ص‬
‫هذا امل�شكل‪ ،‬يف كل مرة نفعل امل�ستحيل‬
‫من �أجل حتقيق الفوز‪ ،‬نلعب بطريقة جيدة‪،‬‬
‫نفر�ض �سيطرتنا على كل املناف�سني‪ ،‬لكن‬
‫يف النهاية نف�شل يف حتقيق الفوز‪ ،‬فرتاكمت‬
‫علينا النتائج ال�سلبية‪ ،‬والأمر الذي يحريين‬
‫�أكرث هو �أننا نفوز خارج الديار‪ ،‬ون�ضيع‬
‫باملقابل مباريات بني �أيدينا يف تيزي وزو‪،‬‬
‫يجب �أن ن�ضع حدا لهذا الأمر ونتمكن من‬
‫ا�سرتجاع ثقتنا ب�أنف�سنا فوق ميداننا‪ ،‬لأن‬
‫ذلك يعترب يف غاية الأهمية بالن�سبة �إلينا‪.‬‬
‫كيف جتري حت�ضرياتكم حت�سبا‬
‫ملواجهة وداد تلم�سان؟‬

‫بعد عودتنا �إىل �أجواء التدريبات‪ ،‬كان‬
‫ال بد علينا �أن نن�سى مباراة احلرا�ش‪ ،‬ونفكر‬
‫يف لقاء الوداد الذي يعترب هو الآخر مهم‬
‫بالن�سبة �إلينا‪ ،‬وفر�صة من �أجل تدارك النقاط‬
‫التي �ضيعناها �أمام احلرا�ش‪ ،‬ال بد لنا من‬
‫حتقيق نتيجة �إيجابية ن�سرتجع بها ثقتنا‬
‫بالنف�س‪ ،‬لذلك �سرنكز خالل هذه التح�ضريات‬
‫على كل النقائ�ص امل�سجلة من �أجل حت�سني‬
‫م�ستوى الفريق‪ ،‬وحتى نتنقل �إىل تلم�سان‬
‫بنية العودة �إىل الديار بكامل النقاط‪� ،‬أعرف‬
‫�أننا قادرون على القيام بذلك‪.‬‬
‫هل تعتقد �أن الوقت �سيكون كافيا‬
‫للقيام بتح�ضريات يف امل�ستوى‪،‬‬

‫حت�سبا لهذه املواجهة‬
‫تنتظركم هذا ال�سبت؟‬

‫التي‬

‫�صحيح �أنه لي�س لدينا وقت طويل‬
‫للتح�ضري لهذه املباراة‪ ،‬مبا �أننا لعبنا‬
‫�أمام احلرا�ش الثالثاء الفارط‪ ،‬لكن �أظن �أن‬
‫الفريق �سيكون على �أمت اال�ستعداد وحم�رضا‬
‫كما ينبغي بعد الرتب�ص الذي �أجريناه‬
‫خالل فرتة توقف البطولة‪ ،‬ما يعني �أنه لن‬
‫يكون �أمامنا �سوى و�ضع بع�ض التعديالت‬
‫واللم�سات الأخرية على الت�شكيلة وطريقة‬
‫اللعب ب�شكل عام‪� ،‬أما من الناحية البدنية‪،‬‬
‫ف�أعتقد �أننا جاهزون لهذا املوعد‪.‬‬
‫كيف تتوقع �أن تكون مواجهة‬
‫تلم�سان؟‬

‫�أكيد �أنها �ستكون مباراة يف غاية‬
‫ال�صعوبة �أمام مناف�س يلعب جيدا يف عقر‬
‫داره‪� ،‬صحيح �أن الوداد �سجل انطالقة‬
‫�سيئة يف بداية املو�سم‪ ،‬لكنه يف اجلوالت‬
‫الأخرية حت�سن مردوده كثريا‪ ،‬وحقق عدة‬
‫نتائج �إيجابية �آخرها �أمام املولودية خارج‬
‫الديار‪ ،‬ما يعني �أنه من الناحية املعنوية‬
‫�سيكون �أف�ضل منا‪ ،‬لكن �إرادتنا هي التي‬
‫�ست�صنع الفارق يف هذه املواجهة‪.‬‬

‫ال�شبيبة �ستكون حمرومة من‬
‫خدمات بلكاالم‪ ،‬ريال‪ ،‬وبن العمري‬
‫املعاقب‪� ،‬أال تعتقد �أن الغيابات‬
‫التي �ستعرفها الت�شكيلة القبائلية‬
‫�ست�ؤثر يف ا�ستقرار الفريق؟‬

‫�شاءت ال�صدف �أن تكون كل الغيابات‬
‫منح�رصة يف من�صب حمور الدفاع‪ ،‬وهو‬
‫من�صب ح�سا�س للغاية‪ ،‬لكن ال �أظن �أن كل‬
‫هذه الغيابات �ست�ؤثر يف الت�شكيلة‪ ،‬ال�شبيبة‬
‫مل تعتمد يوما على خدمات العب معني‪،‬‬
‫لدينا تعداد ثري قادر على �أداء مهمته على‬
‫�أكمل وجه‪ ،‬املهم �أن ن�ؤمن بالإمكانات التي‬
‫نتمتع بها وكل �شيء �سيكون على �أح�سن ما‬
‫يرام‪.‬‬
‫املباراة �ستجرى على ملعب �أر�ضيته‬
‫مع�شو�شبة طبيعيا‪ ،‬فهل �سيكون يف‬
‫�صاحلكم ذلك؟‬

‫على ذكر امللعب‪� ،‬أعتقد �أن ملعب �أول‬
‫نوفمرب �أ�صبح �أف�ضل بكثري مقارنة مبا كان‬
‫عليه يف ال�سابق‪ ،‬يكفي فقط �أن نتعود على‬
‫نوعية الأر�ضية اجليدة حتى نلعب بطريقة‬
‫�أح�سن‪� ،‬أما ب�ش�أن مواجهة تلم�سان‪ ،‬ف�أعتقد‬
‫�أننا �أثبتنا خالل مرحلة الذهاب �أننا نلعب‬
‫ب�شكل جيد على الع�شب الطبيعي‪ ،‬لذلك �أنا‬
‫واثق من �إمكانتنا ويف لعب مباراة كبرية‬
‫والعودة �إىل الديار بنتيجة �إيجابية‪.‬‬

‫�س‪ .‬عثمان‬

‫�آخر ح�صة يف تيزي وزو �صبيحة �أم�س‬

‫�أجرت الت�شكيلة القبائلية �صبيحة �أم�س �آخر ح�صة تدريبية لها يف ملعب تيزي وزو‪،‬‬
‫ع�شية التنقل �إىل تلم�سان من �أجل مواجهة الوداد املحلي يف �إطار اجلولة ‪ 17‬من بطولة‬
‫الرابطة الأوىل املحرتفة‪ ،‬وقد ّ‬
‫ركز املدرب �سنجاق يف ح�صة �أم�س على اجلانب الفني‬
‫والتكتيكي من �أجل حتديد معامل الت�شكيلة الأ�سا�سية واخلطة املنا�سبة التي �سيعتمد‬
‫عليها يف هذه املباراة‪ ،‬وقد عرفت ح�صة �أم�س م�شاركة جميع الالعبني مبن فيهم‬
‫العنا�صر ا ّلتي كانت تعاين م�ؤخرا من بع�ض الإ�صابات‪ ،‬الأمر الذي �أراح كثريا �سنجاق‪.‬‬

‫جرت حتت �أمطار غزيرة‬

‫�أهم ما م ّيز ح�صة �صبيحة �أم�س هو تدرب الالعبني حتت �أمطار غزيرة‪ ،‬ورغم الأجواء‬
‫ّ‬
‫وف�ضل متابعة العمل من‬
‫املناخية ال�سيئة �إال �أن املدرب �سنجاق مل يوقف احل�صة‬
‫�أجل �ضمان حت�ضريات يف امل�ستوى لفريقه حت�سبا ملواجهة تلم�سان‪� ،‬إذ دامت احل�صة‬
‫حوايل �ساعتني من الزمن ّ‬
‫ركز فيها على عدة جوانب من بينها بع�ض التمارين اخلا�صة‬
‫بالت�سديد بالكرة من �أجل الق�ضاء على م�شكل نق�ص الفعالية الذي � ّأثر كثريا يف‬
‫الت�شكيلة القبائلية‪ ،‬وكان ال�سبب الرئي�سي يف الهزمية امل�سجلة �أمام احلرا�ش الثالثاء‬
‫الفارط‪ ،‬وحتى ي�صنع �أي�ضا االن�سجام الالزم بني القدامى واجلدد الذين وجدوا �صعوبة‬
‫يف الت�أقلم مع جمموعتهم اجلديدة‪.‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫األول المحترف‬

‫اتحاد بلعباس‬

‫‪15‬‬

‫الأن�صار يطالبون بحل �سريع‬
‫للم�شاكل بني امل�سيرّ ين‬

‫طغت خيبة الأمل على �أن�صار احتاد بلعبا�س‬
‫الذين متنوا �أن تكون الأمور خمالفة متاما ملا‬
‫يحدث لفريقهم املحبوب‪ ،‬والذي مل ي�ستطع‬
‫جماراة �أندية الرابطة املحرتفة الأوىل �سواءا‬
‫القوية �أو ال�ضعيفة‪ ،‬وكانت �آخر مهازل "املكرة"‬
‫ظهرية الثالثاء على ملعبها و�أمام جمهورها‬
‫حني �إ�ست�سلمت لإرادة �آمال الفريق ال�شلفي‬
‫الذين ا�ستطاعوا خطف الأ�ضواء وعادوا‬
‫للديار بزاد املباراة كامال �أمام �أنظار امل�سريين‬
‫والالعبني الذين كانوا يطلقون �شعارات‬
‫واهية حتى ي�ستطيعوا ك�سب ود ع�شاق اللونني‬
‫الأخ�ضر والأحمر �إىل غاية �أن بلغ ال�سيل الزبا‪،‬‬
‫و�سجل احتاد بلعبا�س خام�س نتيجة �سلبية‬
‫على �أر�ضه فبعد كل من �شبيبة بجاية‪� ،‬شباب‬
‫ق�سنطينة‪ ،‬وفاق �سطيف‪ ،‬وداد تلم�سان جاء‬
‫الدور يف افتتاح مرحلة العودة على جمعية‬
‫ال�شلف لتتذيل "املكرة" ترتيب البطولة‪،‬‬
‫وهو �سيناريو م�شابه متاما ملو�سم ‪ 1975‬عندما‬
‫�سقط الفريق حلظرية الق�سم الثاين �آنذاك‬
‫و�سجل مهازل الواحدة تلو الأخرى‪ ،‬عندما كان‬
‫الفريق يخ�سر بال�سباعية وال�سدا�سية‪ ،‬كل هذه‬
‫املعطيات عجلت بقرار �صارم من "العقارب" وهو‬
‫�ضرورة �إ�سماع ال�سلطات املحلية �صوتهم حتى‬
‫تتم حما�سبة كل من �سولت له نف�سه التالعب‬
‫باملال العام �سواء يف �سيا�سته الت�سيريية �أو عقده‬
‫النف�سية جتاه الفريق الذي �ضحى من �أجله‬
‫العديد لكي ي�صل �إىل ما هو عليه الآن‪.‬‬

‫"المكــرة" تستأنف تدريباتهـا بملعــب‬
‫سيدي ابراهيم خوفا من ضغط الجماهير‬
‫ا�ست�أنفت ت�شكيلة احتاد بلعبا�س تدريباتها‬
‫اليومية �صبيحة �أم�س حت�سبا ملوعد ال�سبت‬
‫�أمام �شبيبة بجاية على ملعب الوحدة‬
‫املغاربية‪...‬‬

‫وهذا مبعنويات حمبطة بعد اخل�سارة �أمام‬
‫جمعية ال�شلف مع ا�ستئناف مرحلة العودة‪ ،‬وقد‬
‫عرفت احل�صة بع�ض الغيابات يف التعداد الذي‬
‫�سيكون على موعد مع لقاء قوي �أمام اجلريح‬
‫�شبيبة بجاية الذي خ�رس هو الآخر على ملعبه‬
‫�أمام مولودية وهران التي انتزعت من �أ�شبال‬
‫املدرب "�أالن مي�شال" النقاط الثالث عن‬
‫جدارة وا�ستحقاق‪.‬‬

‫التعداد تدرب مبلعب‬
‫�سيدي ابراهيم‬

‫ف�ضلت �إدارة "املكرة" بقيادة املدير العام‬
‫بن �سنادة نقل تدريبات الفريق �إىل امللعب‬
‫البلدي ب�سيدي ابراهيم الذي يبعد عن عا�صمة‬
‫الوالية بحوايل ‪ 8‬كيلومرتات‪ ،‬وهذا لتخفيف‬
‫ال�ضغط الرهيب الذي يعاين منه رفقاء بن عطية‬
‫بعد اخل�سارة الأخرية‪ ،‬ووفرت �إدارة �شباب‬
‫�سيدي ابراهيم كل الت�سهيالت حتى ي�ستطيع‬
‫االحتاد التدرب ب�صفة عادية ويح�رض ملباراة‬
‫�شبيبة بجاية‪.‬‬

‫ع�سا�س �أ�شرف على اال�ستئناف‬

‫�أ�رشف املدرب اجلديد لـ "املكرة" ع�سا�س‬
‫خمتار على احل�صة التدريبية ل�صبيحة �أم�س‪،‬‬
‫حيث با�رش عمله باحلديث لالعبني والرفع من‬
‫معنوياتهم خا�صة و�أن الرتكيز على هذه النقطة‬

‫كان من �أولوياته‪ ،‬حتى يكون �أ�شباله يف املوعد‪،‬‬
‫وكان حديثه كله من�صبا حول عدم ت�ضييع الفريق‬
‫ورقة البقاء مادامت البطولة ال تزال مل تنته وعلى‬
‫الالعب املحرتف �أن يدرك ب�أن البطولة فيها ‪30‬‬
‫مباراة‪ ،‬لذا وجب العمل واملثابرة –يقول – لكي‬
‫يخرج االحتاد من م�أزقه‪ ،‬وقد برمج بعدها ح�صة‬
‫بدنية �شحن بها بطاريات رفقاء القائد بن عطية‬
‫حتى يكونوا جاهزين‪.‬‬

‫دي�س غائب كالعادة‬

‫�سجل الالعب دي�س �إ�سماعيل غيابه عن‬
‫احل�صة التدريبية لنهار �أم�س‪ ،‬حيث مل يلتحق‬
‫بالتعداد وهو جت�سيد وا�ضح حلال الت�سيب‬
‫التي يعرفها الفريق هذا املو�سم‪� ،‬إذ ح�رض يوم‬
‫املباراة الأخرية �أمام جمعية ال�شلف و�شارك‬
‫يف الدقائق الع�رش الأخرية بالرغم من �أنه مل‬
‫يتدرب قرابة ال�شهر مع الفريق‪ ،‬حيث قاطعه منذ‬
‫لقاء احتاد العا�صمة‪ ،‬وها هو الآن يعيد الكرة‬
‫ويتغيب دون ح�سيب وال رقيب وك�أننا يف فريق‬
‫ما بني الأحياء‪.‬‬

‫عبديل اعتذر‬
‫عن احل�ضور وغاب �أي�ضا‬

‫اعتذر الظهري الأي�رس عبديل حممد عن ح�ضور‬
‫ح�صة �أم�س التدريبية التي جرت على ملعب �سيدي‬
‫ابراهيم‪ ،‬وهذا بعد �أن �أعلم م�ساعد املدرب مبعاناته‬
‫من متزق يف الع�ضلة املقربة‪ ،‬حيث �شارك طيلة‬
‫الت�سعني دقيقة يف لقاء ال�شلف وهو يعاين منها‬
‫وتفاقم ال�رضر مع نهاية اللقاء‪ ،‬لذا تقدم باعتذاره عن‬
‫التدرب و�سيكون غري معني بلقاء �شبيبة بجاية غدا‪.‬‬

‫زازوة ين�ضم �إىل فريقه‬
‫ال�سابق الرغاية‬

‫ان�ضم العب الو�سط زازوة ن�سيم‬
‫�إىل فريقه ال�سابق الذي �أطلق م�شواره‬
‫حتت �ألوانه نادي الرغاية املنتمي �إىل‬
‫حظرية الق�سم الثاين هواة املجموعة‬
‫الو�سطى‪ ،‬وكانت �إدارة الرئي�س م�رسور‬
‫قد ربطت مبا�رشة ات�صاالتها به بعد‬
‫علمها بت�سلم الالعب �أوراق ت�رسيحه من‬
‫�إدارة "املكرة" وقد اتفق الطرفان على‬
‫كل الأمور املتعلقة ببنود العقد وكذا‬
‫امل�ستحقات املالية لالعب الذي ت�سلم‬
‫منها رواتب �أربعة �أ�شهر‪.‬‬

‫زازوة‪�" :‬أمتنى �أن‬
‫يبقى الفريق يف‬
‫حظرية الكبار"‬

‫متنى العب الو�سط زازوة ن�سيم‬
‫�أحد الركائز الذين �صنعوا ال�صعود‬

‫مل يتنقل �أي�ضا الظهري الأي�رس الآخر بن‬
‫هارون ر�شيد رفقة الت�شكيلة التي �ستواجه رفقاء‬
‫زافور على ملعب الوحدة املغاربية‪ ،‬وهذا ب�سبب‬
‫معاناته من الإ�صابة التي مل يتعاف منها‬
‫نهائيا‪ ،‬رغم �أنه اندمج يف املجموعة وتدرب‬
‫ب�صفة عادية �إال �أنه بعد ا�ست�شارة طبيب الفريق‬
‫�أكد مل�ساعد املدرب �أنه لن يقوى على امل�شاركة‬
‫ومداعبة الكرة لذا مل يتم �إدراج �إ�سمه �ضمن قائمة‬
‫الالعبني املعنيني مبباراة بجاية‪.‬‬

‫بن هارون‪" :‬ال �أ�ستطيع‬
‫تقدمي الإ�ضافة لذا‬
‫ف�ضلت عدم املغامرة"‬

‫يف حدود ال�ساعة الثانية من زوال �أم�س‪� ،‬أقلعت حافلة‬
‫الفريق متجهة من بلعبا�س �إىل بجاية حيث �ستلعب مباراة‬
‫اجلولة ال�سابعة ع�شرة من عمر البطولة غدا على ملعب‬
‫الوحدة املغاربية‪ ،‬وكانت الإدارة قد �سابقت الزمن لأجل‬
‫�ضمان الرحلة التي قادت الت�شكيلة وهذا بعد �أخذ ورد‪،‬‬
‫حيث كانت تريد اكرتاء حافلة �أخرى ل�ضمان الرحلة بعد‬
‫�أن ا�شتكى الالعبون من الظروف ال�صعبة التي كانوا دائما‬
‫يتنقلون فيها على منت حافلة الفريق‪ ،‬غري �أن الإدارة‬
‫قررت جتنب م�صاريف �إ�ضافية وبالتايل تنقل االحتاد على‬
‫منت حافلة الفريق‪.‬‬

‫�ستقيم بفندق "عليوي" بتي�شي‬

‫التاريخي حلظرية الرابطة املحرتفة‬
‫الأوىل رفقة فريقه ال�سابق احتاد‬
‫بلعبا�س �أن تزول امل�شاكل التي يعاين‬
‫منها الفريق ويلتف حوله اجلميع‬
‫حتى ي�ضمن بقاءه يف هذا امل�ستوى‪،‬‬
‫لأنه �ضحى من �أجله واعترب نف�سه‬
‫من �أبناء الفريق ويحب له كل اخلري‬
‫و�سيبقى يتابع �أخباره من بعيد حتى‬
‫ي�ضمن بقاءه �ضمن الكبار‪ ،‬و�رصح‬
‫قائال‪" :‬مل �أر يف حياتي �أن�صارا‬
‫�أوفياء لفريقهم مثل العقارب الذين‬
‫�أحييهم و�أ�صفهم �شخ�صيا ب�أف�ضل‬
‫م�شجعي الدوري اجلزائري"‪.‬‬

‫و�ستقيم ت�شكيلة الفريق ليلة املباراة بالقرية‬
‫ال�سياحية "تي�شي" التي تتمتع مبناظر خالبة وظروف‬
‫مالئمة للتح�ضري ملباراة يف كرة القدم‪ ،‬و�ستقيم بال�ضبط‬
‫بفندق "عليوي" الذي يحتوي على �أ�ساليب الراحة‬
‫الكافية لالعبني حتى يتمكنوا من العودة بنتيجة‬
‫�إيجابية من بجاية‪.‬‬

‫"�صومايال" ينتظر �إجازة "تي �أم �أ�س"‬

‫تدرب الالعب الإفريقي "�سيدي بي �صومايال"‬
‫رفقة املجموعة على ملعب �سيدي ابراهيم خالل ح�صة‬
‫اال�ستئناف‪ ،‬لكنه مل يتنقل رفقة الفريق لعدم حيازته‬
‫على الإجازة اخلا�صة بتمثيل �ألوان "املكرة" �أثناء‬
‫مباريات العودة‪ ،‬ويعمل كاتب العام للفريق امل�ستحيل‬
‫لأجل ت�أهيله قبل مباراة مولودية وهران عن اجلولة‬
‫الثامنة ع�رشة من عمر البطولة‪.‬‬

‫الفر�صة مواتية‬
‫للم�ستقدم بلهادي‬

‫بغياب الظهريين الأي�رسين عبديل وبن‬
‫هارون �ستمنح الفر�صة للم�ستقدم اجلديد من‬
‫وداد بوفاريك بلهادي حممد حتى ي�ستطيع فر�ض‬
‫نف�سه و�إقناع الطاقم الفني يف �أول ظهور له حتت‬
‫�ألوان "املكرة" هذا املو�سم‪ ،‬وكان الالعب قد‬
‫�أبدى م�ستوى ال ب�أ�س به يف املبارتني الوديتني‬
‫اللتني خا�ضتهما "املكرة" �أمام كل من مولودية‬
‫�سعيدة و�شباب �سنجا�س‪ ،‬غري �أن اللقاءات تختلف‬
‫واملباريات الر�سمية لي�ست كالودية‪ ،‬ولهذا ف�إن‬
‫الكرة يف مرمى الالعب حتى يظهر بوجه ح�سن‪.‬‬

‫بلقريف تد ّرب و�س ُيكون‬
‫حا�ضرا يف بجاية‬

‫ك�شف الظهري الأي�رس بن هارون ر�شيد �أنه تدرب‬
‫مع الت�شكيلة ولكنه مل يقم مبجهودات كثرية حتى‬
‫ال تتفاقم الإ�صابة التي تعر�ض لها يف ال�سابق‪،‬‬
‫وقد اكتفى بالرك�ض ما يعني �أنه لن ي�ستطيع تقدمي‬
‫الإ�ضافة لفريقه �أمام �شبيبة بجاية‪ ،‬لذا حتدث مطوال‬
‫مل�ساعد املدرب و�أخربه بعدم قدرته على اللعب وطلب‬
‫�إعفاءه من رحلة بجاية‪ ،‬و�رصح قائال‪" :‬ال �أزال �أعاين‬
‫من الإ�صابة التي كنت عر�ضة لها يف مباراة الك�أ�س‬
‫�أمام احتاد الدو�سن‪ ،‬لذا طلبت من م�ساعد املدرب‬
‫�إعفائي من التنقل �إىل بجاية وامل�شاركة يف املباراة‪،‬‬
‫�س�أخ�ضع لعملية الت�أهيل الوظيفي مب�سقط ر�أ�سي‬
‫تلم�سان و�أتدرب ب�صفة عادية يف انتظار الأ�سبوع‬
‫املقبل حني �أعود �إىل املجموعة ب�صفة عادية"‪.‬‬

‫الت�شكيلة �أقلعت �إىل بجاية �أم�س‬

‫توقيع زازوة وراء‬
‫ت�أهيل املهاجــــم‬
‫غ�ضبــــــان‬

‫ات�صل املدير العام لل�رشكة‬
‫الريا�ضية بن �سنادة بالعب الو�سط‬
‫زازوة ن�سيم لكي يطلب منه التوقيع‬
‫على �إجازته ملنح الفريق احلق‬
‫يف انتداب العب خام�س‪ ،‬وكان‬
‫املهاجم غ�ضبان قد انتظر حتى مت‬
‫توقيع الالعب زازوة فتم ت�أهيله من‬
‫قبل جلنة الت�أهيل التابعة للرابطة‬
‫الوطنية املحرتفة‪ ،‬و�سيكون‬
‫ب�إمكانه امل�شاركة يف لقاء بجاية‪.‬‬

‫بن هارون �أي�ضا‬
‫مل يتنقل مع الت�شكيلة‬

‫خ�سارة ال�شلف على كل ل�سان‬

‫تدرب املهاجم وليد بلقريف �أثناء احل�صة‬
‫التدريبية اال�ستئنافية و�أبدى ا�ستعدادا ال ب�أ�س‬
‫به‪ ،‬ليكون يف املوعد �أمام �شبيبة بجاية ويحقق‬
‫الفريق نتيجة �إيجابية متنحه جرعة الأك�سجني‬
‫وحتيي �آماله يف �ضمان ورقة البقاء هذا‬
‫املو�سم‪ ،‬خا�صة و�أن الفريق بات بحاجة �إىل‬
‫نتيجة �إيجابية من خارج القواعد وي�ستطيع‬
‫الظفر بها لأن املناف�س خ�رس يف لقائه الأول‬
‫�أي�ضا �أمام "احلمراوة" وميكن اال�ستثمار يف‬
‫م�شاكله‪ ،‬وقد يحل بلقريف هاج�س اخلط الأمامي‬
‫خا�صة بعد معاناة ملدة ‪ 16‬جولة كاملة �إذ �سجل‬
‫الفريق فقط هدفني يف مبارياته داخل القواعد‬
‫ومن ركلتي جزاء‪.‬‬

‫جياليل‪ .‬م‬

‫�آالن مي�شال‪" :‬الأمور عادت �إىل‬
‫ن�صابها ويجب الفوز على بلعبا�س"‬

‫�إكد �آالن مي�شال مدرب �شبيبة بجاية �أن‬
‫الأمورعادت �إىل ن�صابها بعد الإجتماع املنعقد‬
‫مع رئي�س جمل�س الإدارة بوعالم طياب الذي مت‬
‫فيه الإتفاق على �ضرورة و�ضع خ�سارة مولودية‬
‫وهران جانبا‪ ،‬والتفكري بجدية يف املباراة الهامة‬
‫التي تنتظرالفريق �أمام احتاد بلعبا�س والبحث‬
‫عن كيفية �إحراز الفوز الذي يعد على حد قوله‬
‫�ضرورة حتمية لتدارك �إخفاق الثالثاء املا�ضي‬
‫وتعزيزو�ضعية الفريق �ضمن فرق املقدمة‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫مدرب ال�شبيبة ب�أن الالعبني من جهتهم قرروا طي‬
‫�صفحة لقاء"احلمراوة" والهزمية امل�سجلة والتجند‬
‫كما ينبغي حت�سبا ملوعد هذا ال�سبت والعمل من �أجل‬
‫الظفر بنقاطه الثالث‪.‬‬

‫""ن�سعى �إىل �ضمان البقاء‬
‫يف املقام الأول"‬

‫�أو�ضح امل�س�ؤول الأول على العار�ضة الفنية لل�شبيبة‬
‫البجاوية يف رده عن �س�ؤال يخ�ص �أهداف ال�شبيبة �أن‬
‫الفريق �سي�سعى يف املقام الأول �إىل �ضمان البقاء يف‬
‫الرابطة املحرتفة الأوىل يف �أقرب وقت ممكن‪ ،‬مثلما‬
‫طالب به الرئي�س طياب يف اجتماع �أم�س الأول قبل‬
‫البحث عن كيفية �إنهاء املو�سم يف �أحد املراكز اخلم�سة‬
‫الأوىل‪ ،‬وجدد مي�شال ت�أكيده على �أن الفريق ب�صدد‬
‫التكوين ويلزمه بع�ض الوقت للعب الأدوار الأوىل‬
‫ومنه طالب ب�ضرورة ت�شجيع الالعبني ال�شبان الذين‬
‫ي�شكلون تعداد الفريق وم�ساعدتهم على �إنهاء البطولة‬
‫يف �أح�سن مرتبة ممكنة‪.‬‬

‫"الت�شكيلة �ستعرف بع�ض التغيريات"‬

‫�أكد املدرب البجاوي يف ختام حديثه معنا �أنه‬
‫�سيحدث بع�ض التغيريات على م�ستوى‬
‫الت�شكيلة الأ�سا�سية يف مباراة احتاد‬
‫بلعبا�س‪ ،‬ب�سبب عودة زافورمن العقوبة‬
‫وعدم اقتناعه مبردود بع�ض الالعبني يف‬
‫ك�شف �إبن املدر�سة العبا�سية زازو �سمري �أنه ت�أ�سف كثريا ملا يحدث لفريقه‬
‫لقاء مولودية وهران‪ ،‬دون الك�شف عن‬
‫الأول احتاد بلعبا�س الذي �أ�صبح مطمع كل الأندية حتى على ملعبه وهذا عيب‬
‫هويتهم وك�شف مي�شال يف هذا الإطار �أن‬
‫وعار ح�سبه‪ ،‬لأن ال�سيا�سة املنتهجة منذ عدة �سنوات باءت بالف�شل ويجب‬
‫رجوع زافور �إىل املناف�سة التي غاب عنها‬
‫يف اللقاءين الأخريين بداعي العقوبة‬
‫تغيريها وبالتايل االعتماد على العبني قادرين على حمل �ألوان هذا الفريق‬
‫�ست�سمح لالعب لعريبي بالعودة �إىل‬
‫الذي كان وال يزال مفخرة لكل من حمل �ألوانه‪ ،‬وكانت عالمات الغ�ضب بادية‬
‫من�صبه يف و�سط امليدان الدفاعي‪.‬‬
‫على حميا الالعب عقب املباراة حني التقيناه يف غرف حفظ املالب�س‪ ،‬حيث مل‬
‫�س‪.‬ح‬
‫ ‬
‫يه�ضم الطريقة التي ي�سري بها الفريق والتي �ست�ؤدي به �إىل ال�سقوط ح�سبه‪.‬‬

‫زازو �سمري‪" :‬ما يحدث للمكرة عيب وعار على اجلميع"‬

‫و�شهد ال�شارع الريا�ضي العبا�سي حديثا‬
‫منقطع النظري لأول مرة منذ بداية املو�سم‬
‫احلايل حول اخل�سارة التي تكبدها الفريق‬
‫بدياره و�أمام الآالف من �أن�صاره الذين ح�ضروا‬
‫مهزلة �أخرى كان بطلها االحتاد‪ ،‬ال من حيث‬
‫اللعب �أو الت�سيري االن�ضباطي داخل امل�ستطيل‬
‫الأخ�ضر حيث ركز ه�ؤالء على نقاط وجب‬
‫ت�صحيحها م�ستقبال مع م�سريين جدد يكونون‬
‫قادرين على رفع التحدي لوحدهم‪ ،‬وهذا‬
‫بامتالكهم املال الكايف لتكوين فريق تناف�سي‬
‫قوي ولي�س االتكال على امل�ساعدات املقدمة من‬
‫ال�سلطات املحلية �أو بركة امل�ؤ�س�سات ال�صناعية‬
‫واالقت�صادية التي تقدم م�ساعدات لكنها‬
‫تبقى �ضئيلة‪ ،‬وبهذا ف�إن رئي�س "املكرة" يجب‬
‫�أن يتوفر فيه �شرطان �أ�سا�سيان‪ ،‬هما ال�سيولة‬
‫املالية على غرار رئي�س احتاد العا�صمة وكذا‬
‫حب �ألوان الفريق و�إدراكه التام ب�أمور كرة‬
‫القدم حتى ال يقع يف نف�س الأخطاء التي وقع‬
‫فيها ال�سابقون‪.‬‬

‫�إىل متى هذا التخبط‬
‫يف امل�شاكل؟‬

‫و�أرجع �أن�صار احتاد بلعبا�س ال�سبب الرئي�سي‬
‫يف ما �آلت �إليه الو�ضعية الكارثية لفريقهم‬
‫�إىل االعتماد على �سيا�سة "الربيكوالج" وعدم‬
‫القدرة على �ضبط �سيا�سة وا�ضحة هدفها‬
‫التكوين وزرع حب الفريق يف نفو�س الالعبني‬
‫الذين غابوا عن املدر�سة العبا�سية التي مل‬
‫تتمكن يف ظرف عقدين من الزمن من تكوين‬
‫�أزيد من ‪ 10‬العبني �إذا ما قمنا بعدهم‪ ،‬وال‬
‫يزال الفريق يعتمد على �سيا�سة جلب الالعبني‬
‫املغمورين ومنحهم �أ�سماء يف ال�ساحة الريا�ضية‬
‫ثم بيعهم ب�أبخ�س الأثمان وق�ضية حمزاوي‬
‫التي �أ�سالت الكثري من احلرب ال تزال مل تنته‬
‫ف�صولها‪ ،‬لأنه مل ت�ستطع �أي جهة �إثبات عك�س‬
‫ما ادعته اجلهة املقابلة وترا�شق امل�سريين عرب‬
‫و�سائل العالم دليل قاطع على �أن ال�صفقة �شابتها‬
‫�أمور خفية يجب �أن تظهر للعيان ويتعرف عليها‬
‫املنا�صر الويف لألوان "اخل�ضرة"‪ ،‬كلها دالئل‬
‫جعلت الأن�صار يت�ساءلون‪ ،‬متى تنتهي هذه‬
‫امل�شاكل يف بيت "املكرة"؟‬

‫"املكرة" �أمانة يف �أعناق اجلميع‬
‫قبل بداية املو�سم الريا�ضي‪ ،‬حتدث اجلميع‬
‫عما �سيقوم به فريق الآباء والأجداد يف بطولة‬
‫الرابطة املحرتفة الأوىل‪ ،‬خا�صة بعد �أن‬
‫ا�ستطاع الفريق �ضمان خدمات بع�ض الالعبني‬
‫ظن املنا�صر �أنهم من طينة الكبار و�سيكونون‬
‫الورقة املربحة يف االحتاد‪ ،‬ودخلت "املكرة"‬
‫امل�شوار لت�ؤدي مباراة قوية �أمام جمعية ال�شلف‬
‫مبلعب حممد بومزراڤ ثم تخفق يف خرجتها‬
‫�أمام �أن�صارها �أمام �شبيبة بجاية‪ ،‬لتعود وت�ؤدي‬
‫مبارتني �أمام مولودية وهران و�شباب بلوزداد‬
‫�أقل ما يقال عنهما �إنها ت�ستحق الثناء فيهما‪،‬‬
‫ليتدهور بعدها مردود االحتاد وي�صبح يتلقى‬
‫الإهانة الواحدة تلو الأخرى‪� ،‬إىل غاية نهاية‬
‫املرحلة الأوىل متذيال ترتيب البطولة بر�صيد‬
‫‪ 10‬نقاط‪ ،‬ما عجل برحيل امل�سريين ال�سابقني‬
‫وتويل املدير العام لل�شركة اجلياليل بن �سنادة‬
‫ت�سيري الأمور وكذا انتخاب رئي�س جديد‬
‫للفريق الهاوي يدعى مي�سوري م�صطفى‪،‬‬
‫وتفاءل اجلميع خا�صة و�أن الفريق كانت �أمامه‬
‫فر�صة مواتية لتح�ضري نف�سه �أثناء فرتة‬
‫التحويالت ال�شتوية‪ ،‬لكنه وبا�ستئناف البطولة‬
‫مني بخ�سارة �أمام جمعية ال�شلف ودخل مرحلة‬
‫الإنعا�ش و�أجرب املنا�صر على رفع �شعار واحد هو‬
‫�أن امل�س�ؤولية يتقا�سمها اجلميع والفريق �أمانة‬
‫يف �أعناقهم‪.‬‬

‫يجب �إنقاذ الفريق ال �إ�سقاطه‬

‫الرحلة التي قادتنا �إىل معاقل �أن�صار احتاد‬
‫بلعبا�س‪ ،‬اختتمناها باحلديث لبع�ض املنا�صرين‬
‫الأوفياء الذين ملوا من ذكر الأ�سماء امل�س�ؤولة‬
‫عن ما يحدث للفريق‪ ،‬و�أكدوا على �أن املهمة‬
‫الآن لي�ست يف حتميل البع�ض م�س�ؤولية ما حدث‬
‫بقدر ما هي مهمة �إنقاذ ما ميكن �إنقاذه وجتنب‬
‫مهازل �أخرى قد تع�صف نهائيا بالفريق الذي‬
‫عانى يف حظرية الق�سم الثاين ملدة ‪� 18‬سنة وعاد‬
‫ملكانته �ضمن حظرية الكبار‪ ،‬ولكن �إذا توا�صلت‬
‫الأمور على نف�س املنوال ف�إنه لن يعمر طويال يف‬
‫هذا امل�ستوى‪.‬‬

‫جياليل‪ .‬م‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫أهلي برج بوعريريج‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫السيفــــي‪:‬‬

‫األول المحترف‬

‫يفتح قلبه لـ "الهد ّاف" ويك�شف كل �شيء يف حوار خارج عن امل�ألوف‬

‫‪15‬‬

‫"ال �أملــــك حتى م�صروف اجليب‪ ،‬كذبوا‬
‫فـــــي"‬
‫علــي وغ ّلطــــو الأن�صـــــار‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫"�صفقة حتويلي حتمل �ألغازا كثرية‪� ،‬س�أك�شفها يف الوقت املنا�سب"‬

‫�أ�صبحت �أكرث �إ�صرارا على قطع جتربتك يف �أهلي الربج‪،‬‬
‫ملاذا ؟‬

‫واهلل مل �أعد قادرا على البقاء والرتكيز‪ ،‬بحكم �أن نا�س "بزاف‬
‫علي‬
‫علي"‪ ،‬ف�ضال عن ذلك ف�إن املدرب‪ ،‬كما ترون ال يعتمد ّ‬
‫مغلّطينهم ّ‬
‫�إال نادرا‪ ،‬قبل �أن ي�ضعني خارج قائمة الـ ‪ 18‬العبا �أمام "الكاب"‪،‬‬
‫ي�ضاف �إىل كل هذا وذاك الوعود الكاذبة من الإدارة‪ ،‬بخ�صو�ص‬
‫م�ستحقاتي على وجه خا�ص‪� ..‬سئمت �إىل درجة ال ميكن و�صفها �أبدا‬
‫و�أريد املغادرة‪.‬‬
‫الكل يتحدث عن القيمة املرتفعة لتوقيعك (‪� 16‬ألف �أورو)‪،‬‬
‫ما ردك ؟‬

‫�صحيح �أين �أم�ضيت مببلغ ‪� 16‬ألف �أورو �شهريا‪ ،‬لكني �أ�ؤكد للأن�صار‬
‫الذين "راهم مغلّطينهم يفّ"‪� ،‬أين مل �أح�صل �سوى على مبلغ ‪� 20‬ألف‬
‫�أورو‪ ،‬حتى الآن والذي يعود �إىل ال�صائفة املا�ضية‪ ،‬مبنا�سبة ترب�صنا‬
‫علي ب�ش�أن بقية‬
‫يف تون�س‪ ..‬منذ �أن �أنهينا ترب�ص تون�س وهم يكذبون ّ‬
‫م�ستحقاتي وب�شعار اليوم‪ ،‬غدا‪ ،‬بعد غد‪ ..‬الخ‪.‬‬
‫وعدوك باحل�صول على جزء من �أموالك قبل عودتك‬
‫الأخرية �إىل تون�س‪..‬‬

‫قبل ذلك‪ ،‬طلبت منهم ت�سوية جزء من م�ستحقاتي‪ ،‬لإمتام مرا�سيم‬
‫حفل خطوبتي ووعدوين بذلك‪ ،‬وعندما اقرتب موعد عودتي �إىل تون�س‪،‬‬
‫ات�صلت بهم لإمتام العملية‪ ،‬لكني وجدت كامل هواتفهم مغلقة‪ ،‬من‬
‫أف�ضل عدم ذكره‬
‫ح�سن احلظ �أن هناك �شخ�صا "ولد حالل" من الربج � ّ‬
‫باال�سم‪ ،‬هو الذي �أقر�ضني قيمة مالية‪ ،‬لإمتام مرا�سيم حفل خطوبتي‪،‬‬
‫مازال �إىل اليوم "ي�سالني" و"يرحم والديه"‪.‬‬

‫طلبت جزءا من �أموالك ب�إحلاح بعد لقاء الك�أ�س �أمام‬
‫البليدة دون �أن يقع ذلك ؟‬

‫فعال‪ ،‬هذا ما حدث‪ ..‬تعلمون �أننا رك ّننا �إىل الراحة‬
‫بعد مباراة البليدة‪ ،‬ما ا�ستغللته يف العودة �إىل بلدي‬
‫تون�س‪ ،‬وقبل ذلك كنت قد طلبت احل�صول مرة �أخرى‬
‫على جزء من م�ستحقاتي دون �أن يقع ذلك‪� .‬رصاحة‬
‫�سئمت الوعود الكاذبة �إىل درجة �أين �أ�صبحت "مانامن"‬
‫حتى �أحد‪ ،‬وهو واحد من الأ�سباب الرئي�سية التي‬
‫جعلتني �أ�رص على املغادرة‪.‬‬

‫لدينا معلومات ت�شري �إىل �أنك تعاين كثريا من‬
‫الناحية املادية خالل هذه الأيام ؟‬

‫معلوماتكم �صحيحة‪� ،‬إىل درجة �أين ال �أملك حتى‬
‫امل�رصوف اليومي‪ ،‬و�أنا ال �أبالغ‪ ..‬ملّا ان�ضممت يف بداية‬
‫املو�سم �إىل الربج‪ ،‬اعتقدت �أين يف بلدي‬
‫الثاين‪ ،‬لكن احلقيقة �أين ظهرت "غالط"‪،‬‬
‫حيث مل �أجد �أي �أحدا من امل�س�ؤولني يف‬
‫ظهري �إن �صح التعبري‪ ،‬با�ستثناء عبد احلق‬
‫تباين وبع�ض الأ�صدقاء الذين عاونوين‪،‬‬
‫لكن �إمكاناتهم ال ت�سمح لهم "يزيدو‬
‫يعاونوين"‪.‬‬

‫ترب�صي تون�س ال�صائفة املا�ضية واللذين ظهرت‬
‫كنت معنا يف‬
‫ّ‬
‫فيهما مب�ستوى مقبول‪ ،‬ب�شهادتكم و�شهادة حتى زمالئي‪ ،‬غري �أن بع�ض‬
‫امل�س�ؤولني �ساحمهم اهلل الذين كانوا معنا �آنذاك يف تون�س والذين‬
‫يعرفون �أنف�سهم جيدا كانوا يت�صلون ب�شكل دائم بـ م�سعودان وينقلون‬
‫له �صورة خاطئة عني‪ ،‬وهو ما ت�أكدت منه بنف�سي عندما دخلنا �إىل‬
‫اجلزائر‪.‬‬
‫الأن�صار كانوا ينتظرون من ال�سيفي الالعب الدويل ال�سابق‬
‫الكثري‪ ،‬ما مل يقع ؟‬

‫دخلت يف �آخر ‪ 20‬دقيقة �أمام "الكاب" يف جولة االفتتاح ويف �آخر‬
‫ربع �ساعة �أمام احلرا�ش ثم لعبت يف تلم�سان‪ ،‬ويف الوقت الذي كنت‬
‫�أنتظر الدعم املعنوي‪ ،‬مبا �أنها التجربة الأوىل يل خارج تون�س‪ ،‬كنت‬
‫�أتفاج�أ يف كل مرة مبجيء بع�ض �أع�ضاء جمل�س الإدارة �إىل مقر �إقامتي‬
‫يف فندق "البيبان" يحكون حكايات "حتب�س الرا�س" �إن �صح التعبري‪.‬‬

‫�أع�ضاء من جمل�س الإدارة كانوا ي�أتون �آنذاك ليطلبوا منك‬
‫االجتهاد �أكرث‪..‬‬

‫�أحتدث عن الطريقة "اخلايبة" التي كانوا يطلبون بها مني االجتهاد‬
‫يلخ�ص ويو�ضح يف الوقت نف�سه كالمي‪� ..‬أكيد‬
‫�أكرث‪� ..‬س�أعطيكم مثاال ّ‬
‫�أنكم تتذكرون التوزيعة التي قام بها م�صفار يف مباراة تلم�سان‪ ،‬والتي‬
‫ا�ستقبلها امل�رصاتي بقذفة على الطائر و�أخرجها �أحد مدافعي الوداد‬
‫من على خط املرمى‪ ،‬قالوا يل ملاذا مل ت�ستقبلها �أنت على الطائر ؟؟‪.‬‬
‫�أفهمتهم �أين كنت وقتها يف القائم الأول‪ ،‬بينما كان جمدي يف القائم‬
‫تدوخ"‪.‬‬
‫الثاين‪" ..‬يحكيو يف حكايات ّ‬

‫"حتقرت بر�شا"‪ ،‬كنت يف الكثري من املقابالت �أرى �أين قادر على‬
‫ت�صور �أنه مل يقحمني‬
‫علي املدرب‪..‬‬
‫ّ‬
‫تقدمي الإ�ضافة‪ ،‬دون �أن يعتمد ّ‬
‫يف مباراة الك�أ�س �أمام امل�سيلة التي �أعطى فيها الفر�صة لكل الالعبني‬
‫أ�رص اليوم على‬
‫تقريبا‪ ..‬ب�سبب كل هذه امل�شاكل التي �رسدتها لكم‪ّ � ،‬‬
‫املغادرة‪.‬‬

‫احلقيقة �أن الدخول واخلروج امل�ستمرين من‬
‫الفندق لبع�ض �أع�ضاء الإدارة مل يجعلني على راحتي‬
‫متاما‪ ،‬يف ظل توايل املباريات‪ ،‬ما جعلني �أطرح هذه‬
‫امل�شكلة على املدرب ال�سابق روابح والذي وقف معي‬
‫ومل يرتدد يف الطلب من �أع�ضاء الإدارة تركي �أركّ ز‬
‫على التدريبات واملناف�سة الر�سمية‪.‬‬

‫�أ�ؤكد لكامل الأن�صار �أن ال �أحد من الإدارة طلب مني التفاو�ض على‬
‫املغادرة‪ ،‬لو فعلوا ذلك لكنت طلبت فقط اال�ستفادة من امل�ستحقات التي‬
‫�أدين بها‪ ،‬مبقابل ف�سخ عقدي‪ ..‬مل ولن �أطلب م�ستحقات مو�سم كامل �أو‬
‫مو�سمني‪" ..‬ندي حقي" فح�سب‪ .‬الرئي�س م�سعودان �أكد يل يف اجتماع‬
‫�سابق معه �أنه ا�ستدعاين لتج�سيد اتفاق خف�ض الراتب‪ ،‬م�ضيفا يومها‬
‫�أنه لن ي�رسحني‪.‬‬

‫بعد العمل النف�سي الذي قام به معي املدرب‬
‫روابح‪ ،‬دخلت مركّ زا كما ينبغي �أمام ال�ساورة‪ ،‬بل �أين‬
‫أتوج جهودي بهدف‬
‫لعبت مباراة كبرية‪ ،‬وكدت �أن � ّ‬
‫التعادل يف الدقائق الأخرية‪ ،‬لوال �أن قذفتي �أخرجها‬
‫باخلط�أ �أحد زمالئي من خط املرمى‪،‬‬
‫وذهب بعدها روابح وجاء عبا�س مكانه‪.‬‬

‫(ي�صمت قليال)‪ ..‬يومها دخل �أحد الأن�صار �إىل غاية م�ضمار امللعب‬
‫تقريبا وظل ي�شتمني‪ ،‬اعتقادا منه �أين رف�ضت ف�سخ عقدي‪ ،‬ما منع‬
‫املهاجم الكامروين من التوقيع‪ ،‬يف الوقت الذي مل ترث معي الإدارة‬
‫ق�ضية ف�سخ عقدي واكتفت بالت�أكيد يل �أنها �ستخفّ�ض راتبي‪ ،‬ما يف�سرّ‬
‫علي"‪.‬‬
‫الكالم الذي قلته لكم يف بداية احلوار من �أنهم "مغلطينهم ّ‬

‫نتذكر وقتها �أن املدرب روابح حتدث مع الإدارة وطلب منها‬
‫�أن ترتكك ّ‬
‫تركز‪..‬‬

‫م�صر‬
‫"نعم‪� ،‬أنا‬
‫ّ‬
‫على املغادرة‬
‫ب�شرط �أن‬
‫مينحوين ما‬
‫�أدين به فقط"‬

‫مل �أمله يومها‪ ،‬بحكم �أنها كانت‬
‫املباراة الأوىل له‪ ،‬قبل �أن يوظفني �أمام‬
‫وهران ثم يف ال�شلف‪� ،‬أين �أ�رشكني ملدة‬
‫طبقت فيه كل تعليماته‬
‫�شوط واحد‪ّ ،‬‬
‫باحلرف الواحد‪ ،‬قبل �أن �أتفاج�أ به‬
‫(عبا�س) يطلب مني اخلروج قبل انطالق‬
‫ال�شوط الثاين‪ ،‬احلقيقة �أين ا�ستف�رست‬
‫منه‪ ،‬ف�أو�ضح يل �أنه ب�إخراجي ي�سعى �إىل‬
‫املحافظة على املك�سب‪.‬‬

‫�أذهب معكم بعيدا و�أقول لكم �أن �صاحب‬
‫"الطاك�سي فون" الذي يقع مبحاذاة مقر‬
‫�إقامتنا يف فندق البيبان "ي�سالني فلو�س"‬
‫وب�إمكانكم التحقق من ذلك‪ ،‬كما �أن‬
‫�صاحب "مغازة الألب�سة الريا�ضية" الذي‬
‫يقع مبقابل الفندق "ي�سالني" بدوره‪ ،‬ف�ضال‬
‫عن بع�ض الأ�صدقاء ومنهم الذي �أقر�ضني‬
‫مبلغا هاما من املال لإمتام مرا�سيم‬
‫خطوبتي‪.‬‬

‫ات�صلت قبل ‪� 3‬أو ‪� 4‬أيام بالرئي�س وقلت له �أن حذائي‬
‫الريا�ضي مت ّزق ويلزمني حذاء �آخر‪ ،‬فقال يل ات�صل بي‬
‫يف اليوم املوايل ملنحك الأموال التي ت�سمح لك باقتناء‬
‫احلذاء‪ ،‬غري �أين �صادفت هاتفه مغلقا‪ ،‬وبعد �ساعات‬
‫قليلة عاودت االت�صال‪ ،‬فلم يجبني‪ ،‬كيف ميكنني‬
‫البقاء و�سط هذه الظروف ؟‪� ..‬أ�ؤكد �أن كل ما �سبق ذكره‬
‫جعلني �أ�رص على املغادرة‪.‬‬

‫الوا�ضح جدا �أنك مل تكن تنتظر �إطالقا هذا‬
‫الت�س ّيب يف فريق عريق مثل الربج‪..‬‬

‫وجاءت مباراة ال�ساورة التي كدت �أن‬
‫ت�سجل فيها �أوىل �أهدافك هذا املو�سم ؟‬

‫ّ‬
‫يوظفك متاما‬
‫املدرب عبا�س مل‬
‫يف مباراة احتاد العا�صمة الأوىل‬
‫له‪..‬‬

‫الوا�ضح من خالل كالمك �أنك‬
‫تعي�ش و�ضعا �صعبا جدا‪ ،‬يجهله رمبا‬
‫الأن�صار‪..‬‬

‫لكن �أمل حتاول االت�صال مب�س�ؤويل‬
‫الفريق ملنحك على الأقل "م�صروف اجليب" ؟‬

‫نعلم �أن ما بقي يحز يف نف�سك‬
‫�أكرث عدم جتديد الثقة فيك‬
‫بعد لقاء بلوزداد‪..‬‬

‫"�أ�ؤكد‪ ،‬لـــــــو‬
‫طلبوا مني ف�سخ‬
‫عقدي ليحـــل‬
‫الكامرونـــي‬
‫مكاين‪ ،‬لفعلت"‬

‫ت�صور �أننا تنقلنا مثال �إىل البليدة للعب مباراة‬
‫ّ‬
‫هامة وم�صريية يف مناف�سة ك�أ�س اجلمهورية‪ ،‬دون �أن‬
‫يرافقنا �أي م�س�ؤول‪ .‬ا�سمحوا يل بتعبري "�سبور ترافاي" الذي ن�ستعمله‬
‫عندنا يف تون�س والذي كان ينطبق علينا يف مباراة البليدة‪ .‬كيف‬
‫يريدون من الفريق الفوز والت�أهل �إىل الدور القادم ؟‪.‬‬
‫ترب�صي تون�س‬
‫ظهرت بوجهني خمتلفني واحد جيد يف‬
‫ّ‬
‫والثاين �سيء يف الربج‪..‬‬

‫بالعودة �إىل م�شواري الق�صري حتى الآن يف الأهلي‪ ،‬فقد كانت‬
‫الأمور مت�شي معي ب�صفة ح�سنة يف البداية‪ ،‬رغم ت�أخر ح�صويل على‬
‫جزء من �أموايل‪ ،‬خ�صو�صا بعدما وجدت املدرب ال�شهم واملقتدر روابح‬
‫�إىل جانبي‪ ،‬حيث ظل يثق يف �إمكاناتي‪ ،‬يف الوقت الذي كان ت�رضب‬
‫يف بع�ض الأطراف يف الظهر‪.‬‬
‫ّ‬

‫ماذا تق�صد بـ "ال�ضرب يف الظهر"‪ ،‬ومن هي هذه الأطراف‬
‫التي �ضربتك ؟‬

‫يف �إىل املدرجات �أمام "الكاب" يف اجلولة املا�ضية‪ ،‬بداعي‬
‫وهو يبعث ّ‬
‫�أين مل �أكن مركّ زا كفاية‪ .‬ح�ضرّ ت ب�صفة جيدة ملرحلة العودة‪ ،‬بالرغم‬
‫من امل�شاكل الكثرية التي �أمر بها والتي ك�شفتها لكم يف بداية احلوار‪.‬‬

‫ليلة مباراة بلوزداد جاءين املدرب‬
‫عبا�س والرئي�س م�سعودان �إىل الغرفة‬
‫يف الفندق و�أكدا يل �أنه �سيقع �إقحامي‬
‫�أ�سا�سيا‪ ،‬طالبني مني �أن �أكون عند ح�سن ظن اجلميع‪،‬‬
‫فقلت لهما �أين جاهز‪ .‬يومها ح�صلت على ركلة جزاء‬
‫و�سجلت هدفا ومررت كرتني حا�سمتني للت�سجيل‪،‬‬
‫لكنهما مل ت�ستغال‪ ..‬احلقيقة �أين كنت �أنتظر دخويل‬
‫�أ�سا�سيا يف املباراة املوالية �أمام القبائل‪.‬‬

‫بعد ت�سجيلك �أوىل �أهدافك �أمام بلوزداد‪،‬‬
‫مل ت�شارك ولو بديال �أمام القبائل‪..‬‬

‫عندما قدم املدرب عبا�س الت�شكيلة الأ�سا�سية �أمام‬
‫القبائل والتي مل تت�ضمن ا�سمي تفاج�أت ب�شدة وقررت‬
‫طلب تف�سريات من املدرب‪ ،‬لكن هناك من طلب مني‬
‫التحكم يف �أع�صابي‪ ،‬ففعلت‪ ..‬ما ي�ؤكد �أن املدرب‬
‫�أخط�أ يف حقي‪� ،‬أنه جاءين �إىل الغرفة يف الفندق ليلة‬
‫مباراة مولودية اجلزائر وقال يل ب�رصيح العبارة ا�سمح يل لقد �أخط�أت‬
‫يف حقك‪.‬‬
‫ت�ؤكد �أن املدرب جاءك ليلة مباراة املولودية وقال لك‬
‫�أخط�أت يف حقك ؟‬

‫نعم‪ ،‬قال يل �ساحمني‪ ،‬لقد �أخط�أت بعدم �إ�رشاكك �أمام القبائل‪،‬‬
‫م�ضيفا يومها لقد �أعطيت فر�صة �أخرى لـ وليد بلقريف‪ ،‬يف الوقت الذي‬
‫مل �أح�صل على فر�صتي كاملة للك�شف عن كامل �إمكاناتي‪ ،‬ومع اقرتاب‬
‫نهاية مرحلة الذهاب‪� ،‬أقر�أ له حوارا يف "الهداف" يقول فيه �أن ال�سيفي‬
‫متو�سط ثم يقول يف ت�رصيح �آخر �أنه �سيعيد ال�سيفي �إىل �سابق عهده‪.‬‬

‫تريد �أن تقول كيف يعيدك �إىل �سابق عهدك وهو مل‬
‫ي�ستدعك �أمام "الكاب" ؟‬

‫نعم‪ ،‬هذا ما �أردت قوله‪ ..‬كيف ي�رصح �أنه �سيعيدين �إىل �سابق عهدي‪،‬‬

‫�صراحة‪ ،‬هل ترى �أنك "حتقرت" من اجلانب الفني بعد‬
‫ن�صف مو�سم ؟‬

‫لكن ملاذا مل تطلب املغادرة‪ ،‬ملا كان الكامروين يتدرب ليحل‬
‫حملك ؟‬

‫تعر�ضت �إىل ال�شتم يف �إحدى احل�ص�ص التدريبية‪ ،‬ما حز‬
‫يف نف�سك‪..‬‬

‫يف حال مرورك �إىل ف�سخ عقدك‪� ،‬ستبقى دون مناف�سة‪،‬‬
‫هل تدرك ذلك ؟‬

‫نعم‪� ،‬أدرك ذلك جيدا‪ ،‬هذا هو قدري‪� ،‬إذا ما غادرت �إىل بلدي تون�س‬
‫مكرما‪ ،‬بخالف ما يقع معي حاليا‪� ،‬أين �أعاين‬
‫على الأقل �س�أعي�ش معززا ّ‬
‫من �ألف م�شكل‪� ..‬س�أبا�رش التدريبات مع �أي فريق يف تون�س‪� ،‬إىل غاية‬
‫نهاية املو�سم‪ ،‬وبعدها �س�أمر �إىل التوقيع يف �أي فريق تون�سي‪.‬‬

‫مادمت ت�صر على املغادرة‪ ،‬الأكيد �أنك تنتظر جلو�سك على‬
‫الطاولة ؟‬

‫نعم‪� ،‬أنتظر جلو�سي على الطاولة للح�صول على القيمة التي �أدين‬
‫بها وبعدها �س�أف�سخ العقد دون "�شونطاج" و�أغادر‪ ..‬لقد حتدثت يف هذه‬
‫النقطة مع حمامي الفريق الذي قال يل �أنه �سيعر�ض هذه امل�س�ألة على‬
‫علي‪ ،‬دون جديد على الأقل �إىل غاية الآن‪ ،‬ومعه �أوا�صل‬
‫الإدارة ويرد ّ‬
‫العمل ب�صفة عادية و�س�أكون مع زمالئي يف احلرا�ش‪.‬‬
‫�صراحة‪ ،‬يف ظل هذه امل�شاكل الكثرية‪ ،‬هل ندمت على‬
‫التوقيع يف الربج ؟‬

‫ال‪ ،‬مل �أندم بحكم �أين عرفت رجاال وقفوا �إىل جانبي‪ ،‬ثم �أين مازلت‬
‫�صغريا (من مواليد فيفري ‪ )1987‬وما ع�شته يف الربج يدخل يف �إطار‬
‫التجارب الكثرية التي مير بها الالعب يف م�شواره الكروي‪ .‬كل ما �أمتناه‬
‫�أن �أعي�ش جتارب �أح�سن يف املوا�سم القادمة بحول اهلل‪.‬‬
‫قبل �أن نختم‪ ،‬كالم كثري قيل حول �صفقة حتويلك ونا�س‬
‫اقت�سموا الغلة‪ ،‬ما ردك ؟‬

‫علي ال�س�ؤال نف�سه على هام�ش‬
‫احلقيقة �أن �أع�ضاء من الإدارة طرحوا ّ‬
‫مروري على املجل�س الت�أديبي وكنت يومها قد �أنكرت‪ ،‬لكن �إذا هناك‬
‫�شيء ف�إنه بينهم و"مناجريي"‪ ..‬هناك �أ�شياء �أعرفها‪ ،‬لكني لن �أذكرها‬
‫اليوم‪� ..‬أ�ؤكد لأن�صار الأهلي الأوفياء �أين �س�أتكلم يف الوقت املنا�سب‪.‬‬

‫نفهم من كالمك �أن هناك �ألغازا كثرية يف ق�ضية حتويلك‬
‫مطلع املو�سم احلايل ؟‬

‫نعم‪ ،‬هناك �ألغاز‪ ،‬لكني كما قلت لكم قبل قليل‪ ،‬لن �أك�شفها الآن‪،‬‬
‫علي �أكرث رجاء‪..‬‬
‫و�سي�أتي حتما اليوم الذي �س�أك�شفها‪ ..‬ال‬
‫ّ‬
‫ت�رصون ّ‬
‫عموما �أنا �أنتظر من الإدارة املرور �إىل ف�سخ عقدي‪ ،‬لأنه من ال�صعب �أن‬
‫�أوا�صل العي�ش و�سط امل�شاكل‪ ،‬وبعدها �سيكون كالم �آخر �إن �شاء اهلل‪.‬‬

‫بلغنا �أنك كنت تراهن و"مناجريك" على ‪� 12‬ألف �أورو‬
‫�شهريا‪ ،‬ف�إذا بك مت�ضي بـ ‪� 16‬ألف‪.‬‬

‫واهلل �سمعت هذا الكالم و�أنا مازلت يف تون�س‪ ،‬قبل �أن يقع ما وقع‬
‫علي‪،‬‬
‫عند دخولنا اجلزائر ومدينة الربج على وجه التحديد‪ .‬ال تلحون ّ‬
‫فقد وعدتك بالكالم يف هذا املو�ضوع وبالتف�صيل يف الوقت املنا�سب‪.‬‬

‫يف الأخري‪ ،‬نرتك لك احلرية لقول ما �شئت ؟‬

‫بحكم �أين وقفت ب�شكل جيد على م�ستوى البطولة اجلزائرية‪ ،‬ف�إين‬
‫�أ�ؤكد �أننا نتوفر على فريق جيد كان قادرا على الأقل اليوم على احتالل‬
‫�إحدى املراتب اخلم�س الأوىل‪ ،‬لكن امل�شاكل الكثرية التي عانينا منها‪،‬‬
‫ومازلنا نعاين منها حالت دون ذلك‪ ..‬كما �أقول لأن�صار الربج �أين جئت‬
‫بنية خال�صة‪ ،‬للم�ساهمة يف ت�ألق فريقهم‪ ،‬لكن للأ�سف "ك�سرّ وين"‪.‬‬

‫حاوره‪ :‬ع‪ .‬بوجنمة‬

‫مناجري "با�سمانغ"يو�ضح‬
‫ويتحدث عن �شهود‬
‫ك ّنا قد �أثرنا يف عدد �أم�س‬
‫من «الهداف»‪ ،‬ق�ضية �إم�ضاء‬
‫املهاجم الكامروين «ديدي‬
‫با�سمانغ» يف وفاق �سطيف‬
‫مببلغ ال يتعدى ‪ 80‬مليون‬
‫�سنتيم �شهريا‪ ،‬مع تكفله‬
‫ب�شراء وثيقة ت�سريحه‬
‫من ناديه الكامروين مببلغ‬
‫‪� 10‬آالف �أورو‪ ،‬يف الوقت‬
‫الذي مت حتديد قيمة‬
‫وثيقة ت�سريحه‪ ،‬ملا كان‬
‫الأمر يتعلق ب�إمكانية‬
‫توقيعه لفائدة الربج بـ ‪35‬‬
‫�ألف �أورو‪ ،‬ويف هذا الإطار‬
‫�أو�ضح «املناجري» عادل‬
‫جلويل �أنه يف �آخر يوم من‬
‫فرتة التحويالت‪ ،‬متكن‬
‫من �إقناع �إدارة الفريق‬
‫الكامروين بتخفي�ض قيمة‬
‫وثيقة الت�سريح �إىل ‪10‬‬
‫�آالف �أورو‪ ،‬طالبا يومها‬
‫من الإدارة «الربايجية» �أن‬
‫متنحه مبلغ ‪� 5‬آالف �أورو‬
‫فح�سب كدفعة �أوىل لت�أهيل‬
‫الالعب‪ ،‬دون �أن يقع ذلك‬
‫وله �شهود‪ ،‬يتعلق الأمر‬
‫بع�ضو جمل�س الإدارة مو�سى‬
‫مرزوقي واملكلف بالإعالم‬
‫على م�ستوى الوالية م�أمون‬
‫بن موهوب‪ ،‬م�ضيفا �أن‬
‫�سقوط �صفقة الكامروين يف‬
‫املاء �سببه م�سعودان الذي‬
‫اختفى‪.‬‬

‫�شيخاوي مل ُي�ؤهل بعد‬
‫ومل يرافق الفريق‬

‫�إىل غاية م�ساء �أم�س‪،‬‬
‫مل ي�ؤهل املدافع الأمين‬
‫�إ�سماعيل �شيخاوي يف‬
‫الأهلي‪ .‬وكان الالعب‬
‫قد اختار عدم مرافقة‬
‫الت�شكيلة �إىل العا�صمة‬
‫�أم�س لهذا ال�سبب‪ ،‬يف الوقت‬
‫الذي ك�شف «مناجريه»‬
‫جمال بن زعزع يف ات�صال‬
‫هاتفي به �أم�س‪� ،‬أنه‬
‫ات�صل بالرابطة الوطنية‪،‬‬
‫لتو�ضيح ال�صورة فيما‬
‫يتعلق بالعبه بعدما تبينّ ‪-‬‬
‫ح�سب املناجري‪� -‬أن الإم�ضاء‬
‫املوجود على ورقة ت�سريحه‬
‫من �إدارة احتاد بلعبا�س‬
‫قانوين‪ .‬وعليه فقد اقت�صر‬
‫العدد �أم�س على ‪ 20‬العبا‬
‫يف العا�صمة (‪ 18‬التي كانت‬
‫م�سجلة على ورقة مباراة‬
‫باتنة ‪ +‬ال�سيفي ولوز)‪.‬‬
‫للإ�شارة �أن الت�شكيلة‬
‫تدربت �أم�س بعد و�صولها‬
‫�إىل العا�صمة يف املركز‬
‫التح�ضريي لـ عني البنيان‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫الثاني المحترف‬

‫ا‪ .‬عنابة‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫أ‪ .‬المدية‬

‫الفوز قد ُيعيد �أمل ال�صعود مرة �أخرى‬

‫االحتاد خ�سر يف لقاء الذهاب‬

‫كان احتاد عنابة قد انهزم يف مباراة الذهاب التي لعبها يف املدية بنتيجة هدف‬
‫دون رد وكانت تلك اخل�سارة الأوىل للت�شكيلة "العنابية" يف مرحلة الذهاب‪ ،‬مادام‬
‫�أنه كان قد تعادل يف اجلولة الأوىل �أمام جمعية اخلروب‪.‬‬

‫‪...‬وفاز يف عنابة املو�سم املا�ضي‬

‫�أما �أخر لقاء لعبه احتاد عنابة �أمام �أوملبي املدية‪ ،‬فكان ذلك مبنا�سبة لقاء العودة‬
‫من بطولة املو�سم املا�ضي‪� ،‬إذ متكن العنانبة من ح�سم نتيجة تلك املباراة ل�صاحلهم‬
‫بهدف دون رد‪.‬‬

‫""العنانبة" ي�أملون تعادل "املوب" �أمام م�ستغامن‬
‫وخ�سارة عني فكرون‬

‫هناك بع�ض اللقاءات من هذه اجلولة نتائجها تهم "العنانبة"‪ ،‬مادام �أن �أطرافها‬
‫يعتربون مناف�سني مبا�شرين لفريقهم على ال�صعود مثل اللقاء الذي �سيجمع �صاحب‬
‫املركز الرابع فريق ترجي م�ستغامن و�ضيفه �صاحب املركز الثاين فريق مولودية‬
‫بجاية هذا وي�أمل "الهوليڤانز" انتهاء نتيجة تلك املباراة بالتعادل‪ ،‬كما �أنهم‬
‫ي�أملون يف انهزام �صاحب املركز الثالث فريق �شباب عني فكرون الذي �سيتنقل �إىل‬
‫اخلروب يف هذه اجلولة‪.‬‬

‫تكهنـــــات‬
‫الأ�سبـــــــــــوع‬
‫مع طارق عرامة‬
‫حل�ساب اجلولة ‪ ،17‬ي�ست�ضيف احتاد عنابة ع�شية اليوم على ملعبه بداية من ال�ساعة الثالثة ع�صرا �أوملبي املدية‪ ،‬يف لقاء يكت�سي �أهمية‬
‫بالغة لكال الفريقني اللذان يريدان تعزيز ر�صيدهما النقطي مع بداية العد التنازيل لنهاية بطولة هذا املو�سم‪...‬‬

‫�أ�صحاب الأر�ض واجلمهور لن يكون لهم �أي‬
‫خيار �آخر �سوى الفوز بالنقاط الثالث اليوم‪،‬‬
‫لأن ذلك �سي�سمح لهم من التقدم �أكرث يف جدول‬
‫الرتتيب والبقاء بعيدا عن منطقة الفرق املهددة‬
‫بال�سقوط‪ ،‬هذا ويعترب هذا اللقاء الثاين على‬
‫التوايل الذي �ستلعبه الت�شكيلة العنابية فوق‬
‫ملعبها يف مرحلة العودة‪ ،‬بعد الأول الذي لعبته‬
‫يوم الثالثاء املا�ضي وفازت به على ح�ساب‬
‫جمعية اخلروب بنتيجة هدف دون رد‪.‬‬

‫الهدف قد ال ُي�صبح البقاء‬

‫و�إذا كانت الإدارة العنابية كانت قد غريت‬
‫هدفها من اللعب على ال�صعود �إىل تفادي ال�سقوط‬
‫يف نهاية هذا املو�سم‪ ،‬بعدما قامت الرابطة‬
‫الوطنية بخ�صم ‪ 6‬نقاط من ر�صيد الفريق بعد‬
‫نهاية مرحلة الذهاب‪� ،‬إال �أن الت�شكيلة قد ت�ستعيد‬
‫حظوظها يف املناف�سة على ال�صعود فيما تبقى‬
‫من جوالت من بطولة هذا املو�سم يف حالة ما‬
‫متكنت من الفوز على املدية ع�شية اليوم‪ ،‬خا�صة‬
‫�إذا ما علمنا �أن فارق النقاط الذي يف�صلها عن‬
‫�صاحب املركز الثالث �شباب عني فكرون هو ‪7‬‬
‫نقاط فقط‪ ،‬وهناك احتمال �أن يتقل�ص هذا الفارق‬
‫يف هذه اجلولة‪ ،‬مادام �أن "ال�سالحف" �سيلعبون‬
‫خارج ديارهم فيها عندما ينزل فريقهم �ضيفا‬
‫على جمعية اخلروب‪.‬‬

‫""الرجالة يبانو‬
‫يف وقت ال�شدة"‬

‫وي�أتي لقاء املدية يف وقت يعي�ش فيه‬
‫احتاد عنابة �أزمة مالية خانقة وقد ت�سببت‬
‫هذه الأخرية يف ت�أخر عملية ت�سوية م�ستحقات‬
‫الالعبني الذين كانوا قد قاطعوا التدريبات‬
‫خالل فرتة توقف البطولة ب�سبب ذلك وكان‬

‫ه�ؤالء ب�إمكانهم مقاطعة لقاء جمعية اخلروب‬
‫الأخري لنف�س ال�سبب‪ ،‬لكنهم كانوا "رجالة "‬
‫ولعبوا ذلك اللقاء وحققوا الفوز فيه وهو نف�س‬
‫املطلوب منهم حتقيقه يف مواجهة ع�شية اليوم‬
‫�أمام الأوملبي لأن فريقهم يعي�ش فرتة �صعبة‬
‫وتعرثه يف هذه املباراة �سيجعله يخرج نهائيا‬
‫من �سباق ال�صعود ومثلما يقول املثل "الرجالة‬
‫يبانوا وقت ال�شدة"‬

‫املعنويات مرتفعة بعد �إقدام‬
‫الإدارة على ت�سوية‬
‫امل�ستحقات‬

‫و�سيدخل رفقاء �صاحب هدف الفوز �أمام‬
‫"الي�سكا" �صديق هذه املواجهة مبعنويات‬
‫مرتفعة‪ ،‬بعدما �أقدمت �إدارة فريقهم ليلة �أول‬
‫�أم�س على ت�سوية م�ستحقاتهم العالقة‪.‬‬

‫دور "الهوليڤانز"‬
‫�سيكون كبريا‬

‫من جهتهم‪� ،‬أن�صار االحتاد �سيكون دورهم‬
‫كبري يف هذه املباراة لأنها لن تكون �سهلة‬
‫لفريقهم املطالب بالفوز بها ب�أية طريقة كانت‬
‫حتى ي�ستعيد حظوظه يف حتقيق ال�صعود‪ ،‬خا�صة‬
‫�أنه ميتلك ت�شكيلة قادرة على فعل ذلك وينق�صها‬
‫فقط قليل من االهتمام من قبل م�س�ؤوليها الذين‬
‫يجدون �صعوبة يف ت�سوية م�ستحقات العبيهم‪.‬‬

‫ڤا�سمي يوا�صل‬
‫قيادة الت�شكيلة‬

‫�سيوا�صل مدرب فريق الآمال ڤا�سمي جودي‬
‫مهمة قيادة الت�شكيلة من على خط التما�س يف‬

‫ڤا�سمي �سيبقي على ت�شكيلة لقاء اخلروب‬

‫من املنتظر �أن ال حتمل الت�شكيلة التي �ستلعب لقاء املدية �أية‬
‫تغيريات وذلك باملقارنة بتلك التي لعبت اللقاء الأخري �أمام‬
‫جمعية اخلروب‪ ،‬لأن الطاقم الفني ال يريد تغيري الت�شكيلة‬
‫التي تفوز‪.‬‬

‫ونا�س معاقب وطوبال ي�ستنفد‬

‫�سيغيب عن هذه املواجهة العب الو�سط وهداف الفريق‬
‫ونا�س ب�سبب العقوبة امل�سلطة عليه ب�أربعة لقاءات وكانت قد‬
‫ا�ستنفذ لقاء من هذه العقوبة بغيابه عن اللقاء الأخري �أمام‬
‫جمعية اخلروب‪ ،‬من جهته الظهري الأمين طوبال ب�إمكانه‬
‫امل�شاركة يف لقاء املدية بعد ا�ستنفاذه للعقوبة يف اجلولة‬
‫املا�ضية‪.‬‬

‫�صديق يبحث عن هدفه‬
‫الثالث وبوحربيط‬
‫عن ال�ساد�س‬

‫�سيكون دور خط الهجوم كبريا‬
‫يف لقاء اليوم‪ ،‬لأن الفريق‬
‫مطالب بالفوز بنقاطه الثالث‬
‫ب�أية طريقة كانت‪ ،‬هذا‬
‫و�سيبحث املهاجم �صديق عن هدفه الثالث يف البطولة وكان‬
‫هذا الالعب قد �سجل يف اجلولة املا�ضية يف مرمى اخلروب‬
‫و�سمح ذلك الهدف لفريقه من الفوز‪ ،‬فيما �سيبحث املهاجم‬
‫بوحربيط عن هدفه ال�ساد�س يف البطولة و�إذا متكن من فعل‬
‫ذلك ف�إنه �سيلتحق بزميله ونا�س يف �صدارة هدايف الفريق‪.‬‬

‫�صديق‪" :‬املهم الفوز و�إذا جاءين فر�صة‬
‫للت�سجيل فلن �أ�ض ّيعها"‬

‫حتدثنا يوم �أم�س للمهاجم �صديق و�س�ألناه عن نظرته للقاء‬
‫املدية‪� ،‬إذ �أدىل لنا بهذا الت�صريح‪" :‬هذا اللقاء مهم بالن�سبة لنا‬
‫و�سنحاول الفوز به رغم �صعوبة املهمة التي تنتظرنا فيه"‪.‬‬
‫و�إن كان يطمح للت�سجيل اليوم‪ ،‬قال‪" :‬املهم الفوز و�إذا جاءتني‬
‫فر�صة للت�سجيل فلن �أ�ضيعها"‪.‬‬

‫لقاء �أوملبي املدية وكان هذا املدرب قد قاد‬
‫الفريق يف مباراته الأخرية التي لعبها يوم‬
‫الثالثاء املا�ضي والتي فاز بها على ح�ساب‬
‫جمعية اخلروب بهدف دون رد‪.‬‬

‫�سيبحث عن الفوز الثاين‬
‫له مع الفريق الأول‬

‫و�سيبحث املدرب ڤا�سمي جودي يف مباراة‬
‫ع�شية اليوم عن ثاين انت�صار له مع فريق‬
‫الأكابر‪ ،‬بعد الأول الذي كان قد حققه يف اجلولة‬
‫املا�ضية �أمام جمعية اخلروب‪ .‬للإ�شارة كانت‬
‫�إدارة احتاد عنابة قد ا�ستنجدت مبدرب الأمال‬
‫يف بداية هذا الأ�سبوع بعدما ح�صل بينها وبني‬
‫ثنائي التدريب الت�شكيلة مقداد وبو�سعادة �سوء‬
‫تفاهم‪.‬‬

‫االحتاد يبحث عن فوزه‬
‫الثامن يف البطولة‬

‫أن‬
‫ت�شكيلتهم ت�ضم العبني ممي‬
‫ويح�سنون التفاو�ض يف املواجهات التي يلعبونها يف قزين ميلكون اخلربة والتجربة‬
‫واع‬
‫دهم‬
‫وال‬
‫يت‬
‫�ساه‬
‫لون‬
‫فيها‪.‬‬

‫احل‬
‫كام ‪ :‬براهيمي‪� ،‬شبالة‪ ،‬ايدير‪.‬‬

‫ا‪.‬عنابة ‪� - 2‬أ‪.‬املدية ‪0‬‬

‫املحليون عادوا بفوز ثمني من‬
‫املباراة حتى ي�ؤكدون قوتهم اخلروب يف اجلولة املا�ضية و‬
‫ويح�صدون نقاط ا�أخرى‪.‬‬

‫�سريمون بكامل ثقلهم يف هذه‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬نادر‪ ،‬ب�شريان‪ ،‬نا�صري‪.‬‬

‫�أ‪.‬الأربعاء ‪� - 3‬ش‪.‬متو�شنت ‪0‬‬

‫�أتكهن بفوز عري�ض للمحل‬
‫�أمام �سعيدة حني‬

‫املالية‪.‬‬

‫يني �إن لعب اللقاء طبعا ومل ي‬

‫فعل العبو متون�شت ما فعلوه‬

‫رف�ضوا خو�ض املباراة ب�س‬
‫بب عدم ح�صولهم على م�ست‬

‫حقاتهم‬

‫احلكام ‪:‬‬

‫بو�سعيدة‪� ،‬سغريي‪ ،‬بوغرارة‪.‬‬

‫ج‪.‬اخلروب ‪� - 1‬ش‪.‬ع‪.‬فكرون ‪0‬‬

‫�أظن �أن الغلبة يف الأخري‬
‫�ستكون للت�شكيلة املحلية لكن‬
‫حيث �ستواجه فريقا ي�ضم العبني مميزين وقادرين مهمتها �ستكون �صعبة للغاية‬
‫حتى خارج قواعدهم‪.‬‬
‫على �صنع الفارق وحتقيق الفوز‬

‫احلكام ‪ :‬ب‬

‫ي�شاري‪� ،‬صالواجي‪ ،‬بوروبة‪.‬‬

‫م‪�.‬سعيدة ‪ - 1‬ن‪.‬ح�سني داي ‪1‬‬
‫�صعب نوعا ما التكهن بالنت‬

‫يجة النهائية لهذه املواجهة‪،‬‬
‫�أ‬
‫ظن �أن اللقاء �سينتهي بالتعادل‪ ،‬خا�صة �أن الزوار عازمون لكن بالنظر لبع�ض املعطيات‬
‫على‬
‫تدا‬
‫رك‬
‫تع‬
‫داخل القواعد �أمام “املوك”‪.‬‬
‫رثهم الأخري‬

‫من جهتها‪ ،‬الت�شكيلة العنابية �ستبحث يف‬
‫لقاء �أوملبي املدية عن انت�صارها الثامن يف‬
‫البطولة وكان �آخر فوز حققته يف البطولة‬
‫كان يف اجلولة املا�ضية على ح�ساب جمعية‬
‫اخلروب‪.‬‬

‫‪...‬والثاين على التوايل‬

‫و�سيبحث كذلك "العنانبة" يف هذا اللقاء عن‬
‫فوزهم الثاين على التوايل بعد الأول الذي كانوا‬
‫قد حققوه منذ ‪� 3‬أيام على ح�ساب "الي�سكا"‪،‬‬
‫هذا وكان احتاد عنابة قد �سجل ‪ 3‬انت�صارات‬
‫متتالية خالل مرحلة الذهاب وذلك عندما فاز‬
‫يف اجلولة ‪ 11‬على مولودية باتنة وبعد ذلك‬
‫على مولودية ق�سنطينة ثم جمعية وهران‪.‬‬

‫حدو‬

‫بوحربيط‪" :‬التعرث �أمام‬
‫املدية ممنوع"‬

‫من جهته‪ ،‬يقول املهاجم‬
‫بوحربيط عن هذه املواجهة‪:‬‬
‫"التعرث ممنوع علينا يف هذا‬
‫اللقاء ونحتاج لدعم �أن�صارنا‬
‫فيه‪ ،‬لأن املناف�س بدون �شك‬
‫�سيحاول منعنا من الو�صول �إىل‬
‫مرماه و�سيعمل امل�ستحيل لكي‬
‫يحقق �أمامنا نتيجة �إيجابية"‪.‬‬

‫ح�صة �أم�س خ�ص�صت‬
‫لال�سرتجاع‬

‫خ�ص�ص الطاقم الفني احل�صة‬
‫التدريبية التي مت �إجرائها �صبيحة يوم �أم�س بامللعب امللحق‬
‫مللعب ‪ 19‬ماي لال�سرتجاع‪ ،‬مادام �أن رفقاء احلار�س بن حمو‬
‫كانوا قد لعبوا لقاء اخلروب يوم الثالثاء املا�ضي فقط وكانوا‬
‫قد بذلوا جمهودات كبرية يف تلك املباراة التي فازوا بها بهدف‬
‫دون رد‪.‬‬

‫دفاع املدية تلقى ‪ 14‬هدفا‬

‫يعترب دفاع فريق �أوملي املدية من بني �أ�ضعف اخلطوط‬
‫الدفاعية يف بطولة هذا املو�سم‪ ،‬ولذلك ب�إمكان خط هجوم‬
‫االحتاد الو�صول �إىل مرمى هذا الفريق‪ ،‬لكن من املنتظر �أن ال‬
‫تكون تلك املهمة �صعبة لزمالء املهاجم عابد كون مناف�سهم‬
‫�سيعمل امل�ستحيل لكي يعود �إىل دياره بنتيجة �إيجابية تبعده‬
‫عن منطقة اخلطر‪ ،‬مادام �أنه يحتل املركز ‪ 10‬بر�صيد ‪20‬‬
‫نقطة‪.‬‬

‫نادر لإدارة اللقاء‬

‫�أتكهن بفوز املحليني لج‪.‬وهران ‪� - 1‬أ‪.‬مروانة ‪0‬‬

‫عينت اللجنة املركزية للتحكيم احلكم نادر لإدارة مباراة‬
‫�أوملبي املدية‪ ،‬و�سي�ساعده يف هذه املهمة ب�شريان ونا�صري‪،‬‬
‫بينما حكم لقاء الأمال واملربمج يف ال�صباح بامللعب امللحق‬
‫مللعب ‪ 19‬ماي ف�سيديره الثالثي‪ :‬دباح‪ ،‬عيداوي و�شام‪.‬‬

‫احلكام ‪ :‬عراب‪ ،‬بلكحل‪ ،‬ق�سوم‪.‬‬

‫م‪.‬ق�س‬
‫قوةنطينة ‪� - 3‬س‪.‬املحمدية ‪1‬‬
‫عادت الت�شكيلة املحلية ب‬

‫يف اجلوالت الأخرية من‬
‫تعادال ثمينا �أمام الن�صرية يف �أوىل جوالت الإياب‪ ،‬العب مرحلة الذهاب‪ ،‬كما �سجلت‬
‫وها‬
‫حمف‬
‫زون‬
‫تل‬
‫�سريمون بكامل ث‬
‫قائيا‬
‫و�أظن �أنهم‬
‫قلهم للظفر بالنقاط الثالث‪.‬‬

‫احلكام ‪� :‬ص‬

‫خراوي‪ ،‬را�شدي‪ ،‬بولغرينات‪.‬‬

‫م‪.‬باتنة ‪ - 0‬ا‪.‬البليدة ‪0‬‬

‫�سيحاول املحليون حتما ال‬
‫فوز لكن مهمتهم لن تكون �سهلة‬
‫ف‬
‫ريقا يح�سن اللعب خارج قواعده و�أظن �أنه قادر على الععلى الإطالق حيث �سيواجهون‬
‫ودة بنقطة ثمينة‪.‬‬

‫احل‬
‫كام ‪ :‬بو�سعيد‪ ،‬بلعربي‪ ،‬لعريبي‪.‬‬

‫�صعب التكهن بالنتيجة ا ت‪.‬م�ستغامن ‪ - 0‬م‪.‬بجاية ‪1‬‬

‫لنها‬
‫ئية ملثل هذه املباريات التي‬
‫وال يتمركز العبوهما يف الدفاع‪ ،‬ال �أدري ملا �أظن �أن الغلبةجتمع فريقني يفتحان اللعب‬
‫يف‬
‫ا‬
‫ل‬
‫أ‬
‫خري‬
‫�ست‬
‫عود‬
‫للز‬
‫وار‪.‬‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬ن�سيب‪ ،‬بوطغان‪ ،‬بوغالم‪.‬‬

‫الجولـــــــــــة الـ ‪17‬‬
‫ج‪.‬وهـــــــــــران‬
‫ا‪.‬عنابــــــــة‬
‫�أ‪.‬الأربعــــــاء‬
‫ج‪.‬الـــــــخروب‬
‫م‪�.‬سعيـــــــدة‬
‫م‪.‬ق�سنطينـــــة‬
‫م‪.‬باتنــــــــة‬
‫ت‪.‬م�ستغانـــــــم‬

‫�أ‪.‬مروانــــــــــة‬
‫�أ‪.‬املديــــــــــة‬
‫�ش‪.‬متو�شنــــت‬
‫�ش‪.‬عني الفكــرون‬
‫ن‪.‬ح�سيــــــن داي‬
‫�س‪.‬املحمديـــــة‬
‫�إ‪.‬البليــــــــدة‬
‫م‪.‬بجايـــــــة‬

‫‪16‬‬

‫األول المحترف‬

‫اتحاد العاصمة‬

‫علي حداد يَعقد اجتماعا طارئــا‪،‬‬
‫ُيح ّمل كوربي�س امل�س�ؤولية ويطالب‬
‫بنقاط املباريات الثالث القادمــة‬

‫�أ�شغال جتديد‬
‫الأر�ضية انتهت‬
‫�سهرة الأربعاء‬

‫انتهت �أ�شغال جتديد‬
‫�أر�ضية ملعب عمر‬
‫حمادي ببولوغني يف‬
‫ال�ساعات الأخرية من‬
‫م�ساء الأربعاء‪ ،‬حيث‬
‫بقيت بع�ض اللم�سات‬
‫التي انتهت بال�ضبط‬
‫يف ال�ساعة الواحدة‬
‫من �صباح اخلمي�س‪،‬‬
‫وهو الأمر الذي �سمح‬
‫للإدارة بالتقدم بطلب‬
‫�إىل الرابطة من �أجل‬
‫اال�ستقبال بهذا امللعب‬
‫وقد مت تقدمي الطلب‬
‫‪� 48‬ساعة قبل املوعد‬
‫الر�سمي للمباراة‪ ،‬وهو ما‬
‫جعل الرابطة تقبل ذلك‪.‬‬

‫ربوح حداد‪:‬‬
‫"ما قامت‬
‫به ال�شركة‬
‫املُجدّ دة للع�شب‬
‫خارق للعادة"‬

‫عقدت �إدارة احتاد العا�صمة بقيادة الأخوين حداد اجتماعا طارئا يف ال�ساعات الأوىل من �صباح �أم�س‬
‫اخلمي�س مع املدرب مع �أع�ضاء الطاقم الفني‪..‬‬

‫وكان حمور النقا�ش الهزمية‬
‫الأخرية �أمام �شباب ق�سنطينة والتي‬
‫كانت �أ�ضعف مباراة لعبها �أ�صحاب‬
‫اللونني الأحمر والأ�سود من بداية‬
‫املو�سم‪ ،‬وهو الأمر الذي ا�ستوجب‬
‫هذا االجتماع اال�ستثنائي حيث مت‬
‫الوقوف عند هذه الهزمية والتي �أراد‬
‫الرئي�س حداد معرفة الأ�سباب التي‬
‫جعلت الفريق ي�سقط بهذه الطريقة‪.‬‬

‫حداد يح ّمل "كوربي�س"‬
‫م�س�ؤولية ما يحدث‬

‫حمل‬
‫وكان الرئي�س حداد قد ّ‬
‫امل�رشف الأول على العار�ضة الفنية‬
‫م�س�ؤولية ما يحدث‪ ،‬حيث قال له �إنه‬
‫ب�صفته امل�س�ؤول عن التح�ضريات‬
‫يتحمل‬
‫والربنامج العمل فهو الذي‬
‫ّ‬
‫عواقبه‪ ،‬وعليه ف�إن الهزمية �أمام‬
‫�شباب ق�سنطينة كانت �أول بوادر‬
‫اخلالف بني الطريفني وقد تعكر �صفر‬
‫العالقة بينهما م�ستقبال‪.‬‬

‫ربوح حداد‪" :‬وفرنا كل‬
‫�شيء لـ كوربي�س وعليه‬
‫حت ّمل م�س�ؤولياته"‬

‫و�رصح الرجل الثاين يف النادي‬
‫ّ‬
‫العا�صمي ربوح حداد عقب االجتماع‬
‫ب�أن الإدارة وفرت كل �شيء لالعبني‬
‫وللطاقم الفني ولي�س لديها ما تندم‬
‫عليه وهم الآن مطالبون ب�أن يكونوا‬
‫يف م�ستوى الإمكانات املتوفرة‪:‬‬
‫"�أظن �أننا وفرنا للمدرب كل ما طلبه‪،‬‬
‫والفريق ال ينق�صه �أي �شيء‪ ،‬لذا فهو‬
‫يتحمل م�س�ؤولية ما يحدث وما يتم‬
‫ّ‬
‫حتقيقه من نتائج‪ ،‬ال يربر يل الهزمية‬
‫ب�أن الالعبني مل يطبقوا التعليمات �أو‬
‫�شيء من هذا القبيل‪ ،‬بل هو امل�رشف‬
‫وعليه �إيجاد احللول لكل م�شكل"‪.‬‬

‫بو�سرت‬
‫لإدارة لقاء‬
‫العلمة‬

‫ع ّينت اللجنة‬
‫املركزية‬
‫للتحكيم الثالثي‬
‫بو�سرت‪ ،‬حمو‬
‫وقا�سي لإدارة‬
‫لقاء غد بني‬
‫احتاد العا�صمة‬
‫ومولودية‬
‫العلمة والذي‬
‫�سيلعب مبلعب‬
‫عمر حمادي‬
‫ببولوغني بداية‬
‫من ال�ساعة‬
‫ال�ساد�سة م�ساء‪،‬‬
‫مقربو‬
‫وقد عرب ّ‬
‫االحتاد عن‬
‫ر�ضاهم عن هذا‬
‫احلكم ومتنوا �أن‬
‫يكون بو�سرت يف‬
‫امل�ستوى ويدير‬
‫اللقاء كما يجب‪.‬‬

‫"كوربي�س" يدافع عن‬
‫نف�سه و ُيح ّمل بع�ض‬
‫الالعبني امل�س�ؤولية‬

‫وحاول املدرب كوربي�س الدفاع‬
‫عن نف�سه حيث �ألقى باللوم على‬
‫الالعبني وب�أن جل العنا�رص لي�ست‬
‫يتهرب من‬
‫حمرتفة‪ ،‬حيث حاول �أن‬
‫ّ‬
‫حمل بع�ض العنا�رص‬
‫امل�س�ؤولية ب�أن ُي ّ‬
‫م�س�ؤولية الهزمية و�أنهم مل يكونوا‬
‫يف م�ستوى الفريق و�أنهم مل يطبقوا‬
‫يتقبله‬
‫التعليمات‪ ،‬وهو الأمر الذي مل ّ‬
‫الرئي�س حداد‪ ،‬وقال له �إنه هو املدرب‬
‫حتمل م�س�ؤولياته‪.‬‬
‫وعليه ّ‬

‫العبون مل ُيط ِّبقوا‬
‫الربنامج خالل‬
‫فرتة الراحة‬

‫ولعل �أول مثال طرحه املدرب‬
‫كوربي�س على حداد يف مو�ضوع‬
‫الالعبني يخ�ص فرتة الراحة الطويلة‬
‫التي منحها املدرب لالعبيه‪ ،‬حيث‬
‫قال �إنه مل مينح العبيه �أ�سبوعا من‬
‫الراحة بل منحهم �أربعة �أيام ويف‬
‫الوقت نف�سه �أعطى كل واحد منهم‬
‫برنامج عمل يطبقه يف الن�صف الثاين‬
‫من الأ�سبوع‪ ،‬لكن جل الالعبني مل‬
‫يطبقوا هذا الربنامج‪ ،‬وحداد قال له‬
‫�إن هذا لي�س م�شكلة الالعبني و�إمنا‬
‫هو امل�س�ؤول على الربنامج وكان‬
‫عليه مراقبة العبيه ولي�س الذهاب يف‬
‫عطلة �إىل فرن�سا وترك الالعبني كل‬
‫يتدرب على انفراد‪.‬‬

‫‪ ...‬و�آخرون مل يجلبوا‬
‫�أحذية الع�شب الطبيعي‬

‫نقطة �أخرى طرحها املدرب‬
‫كوربي�س على الرئي�س حداد‪ ،‬حيث‬

‫تطرق �إىل ما حدث يف رحلة ق�سنطينة‬
‫ّ‬
‫حني �أتى بع�ض الالعبني ب�أحذية‬
‫ال تتنا�سب مع الع�شب الطبيعي‪� ،‬إذ‬
‫جلب بع�ضهم �أحذية خا�صة بالع�شب‬
‫اال�صطناعي‪ ،‬فيما �أح�رض العبون‬
‫�آخرون �أحذية ال تتنا�سب مع الأر�ضية‬
‫وهو ما �أحدث خلال على الأداء العام‬
‫للت�شكيلة‪ ،‬وهي نقطة يتحملها‬
‫الالعبون بطبيعة احلال‪ ،‬وقال حداد‬
‫لكوربي�س �إنه عليه �إعداد تقرير يف‬
‫املو�ضوع حتى تتم حما�سبة الالعبني‬
‫الذين وقعوا يف هذا اخلط�أ الفادح‪.‬‬

‫حداد يطالب بت�سع نقاط‬
‫يف ثالث جوالت‬

‫وبعد االنتهاء من احلديث عما‬
‫حدث يف الأيام املا�ضية بد�أ احلديث‬
‫عن امل�ستقبل‪ ،‬حيث قال الرئي�س حداد‬
‫للمدرب كوربي�س خ�صو�صا والطاقم‬
‫الفني‪� ،‬أنه عليه الفوز يف اللقاءات الثالثة‬
‫القادمة وطالب بت�سع نقاط كاملة حتى‬
‫ير�ضى عنهم‪ ،‬وهو ال�رشط الذي يعترب‬
‫�صعبا وممكنا يف الوقت نف�سه‪.‬‬

‫نقاط بولوغني "ما‬
‫فيها�ش هدرة" والفوز‬
‫بـ"الداربي" �سي�شفع له‬

‫ويف �إطاللة على برنامج االحتاد‬
‫يف اجلوالت الثالث القادمة‪ ،‬ف�إن‬
‫الفريق مقبل على لعب ثالثة لقاءات‬
‫يف العا�صمة‪ ،‬اثنان يف بولوغني �أمام‬
‫العلمة وباتنة‪ ،‬وواحد يف ‪ 5‬جويلية‬
‫عندما ينزل �ضيفا على اجلار مولودية‬
‫اجلزائر‪ ،‬وهو ما يجعل الظفر بالنقاط‬
‫ال�ست يف ملعب عمر حمادي �أمرا‬
‫حتميا بالإ�ضافة �إىل نقاط "الداربي"‬
‫التي تعترب ممكنة هي الأخرى‪ ،‬وما‬
‫على كوربي�س �سوى رفع التحدي‪.‬‬

‫م‪ .‬زروق‬

‫الآمال يوا�صلون ال ّت�أ ّلق ويحافظون على الفارق‬

‫يوا�صل �آمال احتاد العا�صمة عزفهم املنفرد يف البطولة‪ ،‬بعد عودتهم بالنقاط الثالث‬
‫من ق�سنطينة على ح�ساب ال�شباب املحلي كانت مبثابة ت�أكيد للقوة التي �أظهرها �أ�شبال‬
‫الثالثي بورزاڤ‪ ،‬زغدود وبن حاحة الذين �أنهوا املرحلة الأوىل يف الريادة بفارق �سبع‬
‫نقاط عن �أقرب املالحقني‪ ،‬وها هم يبد�ؤون مرحلة الإياب بالقوة نف�سها ومتكنوا من جلب‬
‫ثالث نقاط من خارج الديار‪ ،‬وبذلك متكن �أ�صحاب الزي الأحمر والأ�سود من احلفاظ‬
‫على الفارق بعد فوز املالحق وفاق �سطيف‪.‬‬

‫‪ 14‬انت�صارا‪ ،‬تعادل وهزمية واحدة‬

‫و�سجل �آمال االحتاد فوزهم ‪ 14‬بعدما متكنوا من حتقيق خم�س انت�صارات متتالية يف‬
‫اجلوالت الأوىل‪ ،‬قبل ال�سقوط بهزمية هي الوحيدة يف امل�شوار �أمام املالحق وفاق �سطيف‪،‬‬
‫وكانت لهم �ستة انت�صارات �أخرى متتالية قبل �أن يتعادلوا يف بجاية �أمام ال�شبيبة املحلية‪،‬‬
‫وبعدها �سجلوا ثالثة انت�صارات �أخرى متتالية‪.‬‬

‫معدّ ل �أكرث من هدفني يف ّ‬
‫كل لقاء‬

‫ومل يتوقف امل�شوار الإيجابي عند الريادة والنقاط الكثرية‪ ،‬بل كان حل�صيلة الأهداف‬
‫معدل مرتفع جدّ ا‪ ،‬فهم ميلكون �أح�سن هجوم بر�صيد ‪ 33‬هدفا ومبعدل فاق هدفني يف كل‬
‫لقاء‪ ،‬وهو ما ي�ؤكد �أن الفريق متكامل وانت�صاراته مل تكن حم�ض ال�صدفة‪.‬‬

‫�أح�سن دفاع والفريق يرعب كل الفرق الأخرى‬

‫كما يت�صدر �آمال نادي �سو�سطارة الرتتيب يف ح�صيلة �أح�سن دفاع‪� ،‬إذ مل يدخل مرماه‬
‫�سوى ت�سعة �أهداف مبعدل قارب الهدف الواحد يف كل لقاءين‪ ،‬ومن هذا املنطلق بات‬
‫الفريق يرعب كل الفرق الأخرى �سواء داخل الديار �أو خارجها‪.‬‬

‫العلمة ّ‬
‫ال�ضح ّية القادمة والإرهاق قد ُي�ؤ ّثر‬

‫و�سيكون �آمال االحتاد على موعد مع فر�صة تعميق الفارق‪� ،‬إذ يلعبون على �أر�ضهم‬
‫و�أمام جماهريهم حيث ي�ستقبلون نظراءهم من مولودية العلمة‪ ،‬يف وقت يلعب املالحق‬
‫وفاق �سطيف مباراة خارج الديار‪ ،‬يذكر �أن �آمال االحتاد عادوا بت�أهل من خارج الديار‬
‫على ح�ساب �آمال �أهلي الربج‪.‬‬
‫م‪ .‬ز‬

‫و�صرح الرئي�س ربوح‬
‫ّ‬
‫حداد حول �أر�ضية‬
‫امليدان التي مت‬
‫جتديدها �أن هذا يعترب‬
‫�إجنازا خارقا للعادة‪،‬‬
‫حيث قال‪�" :‬أظن �أن ما‬
‫قامت به ال�شركة يعترب‬
‫�أمرا رائعا وا�ستثنائيا‪،‬‬
‫ف�إمتام الأ�شغال يف‬
‫هذا الظرف الق�صري‬
‫ي�ستحق الثناء وال�شكر‬
‫لكل �أع�ضاء ال�شركة‬
‫املكلفة بالإجناز‪ ،‬والتي‬
‫�أنهت العملية قبل‬
‫الآجال املحدد‪ ،‬وهذا‬
‫بالرغم من االعرتا�ض‬
‫الذي قامت به البلدية‬
‫يف البداية والذي‬
‫�أخر انطالق الأ�شغال‬
‫بثالثة �أو �أربعة �أيام"‪.‬‬

‫"�ساهمنا يف‬
‫جتديد الع�شب‬
‫ب�إمكاناتنا‬
‫اخلا�صة"‬

‫وقال الرجل الثاين‬
‫يف هذا ال�صدد �أي�ضا‪:‬‬
‫"ال�شركة وجدت كل‬
‫الت�سهيالت من جانبنا‪،‬‬
‫لقد وفرنا لهم الكثري‬
‫من الإمكانات �سواء من‬
‫احتاد العا�صمة �أو من‬
‫ال�شركة التي منلكها‬
‫نحن‪ ،‬حيث �ساعدناهم‬
‫بالكثري من الو�سائل‬
‫والعتاد مثل نقل‬
‫الع�شب القدمي خارج‬
‫امللعب و�أمور مثل هذه‬
‫�ساعدت يف ربح الكثري‬
‫من الوقت‪ ،‬كنا ن�أمل يف‬
‫�أن يكون امللعب جاهزا‬
‫قبل لقاء باتنة ف�إذا‬
‫بنا �سنلعب به مباراة‬
‫العلمة‪ ،‬هذا �أمر رائع"‪.‬‬

‫فرحات‪:‬‬
‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫"مل نلعب ج ّيدا ويجب ن�سيان الهزمية‬
‫والفــــوز �ضــروري �أمـــام العلمــــة"‬
‫مرة تلك التي‬
‫هزمية ّ‬
‫مني بها فريقكم يف‬
‫ق�سنطنة‪...‬‬

‫نعم‪ ،‬فالهزمية مل تكن‬
‫منتظرة خا�صة �أننا كنا نريد‬
‫العودة على الأقل بالتعادل‪،‬‬
‫فاالنطالق يف مرحلة الإياب‬
‫بهزمية من �ش�أنه �أن يجعل‬
‫الفريق يف و�ضعية �صعبة‪،‬‬
‫رمبا بع�ض الالعبني كانوا‬
‫متعبني ولكننا مل نكن ننتظر‬
‫�أن ي�سيطروا علينا بتلك‬
‫الطريقة‪ ،‬فاملناف�س بكل‬
‫�رصاحة ي�ستحق الفوز ومل‬
‫نكن يف امل�ستوى الذي ي�ؤهلنا للعودة بنتيجة‬
‫�إيجابية‪.‬‬
‫لكن اجلميع من �شاهد اللقاء قال �إنكم مل‬
‫تكونوا يف امل�ستوى‪ ،‬فما ال�سبب؟‬

‫رمبا يعود هذا �إىل �أننا كنا ال نزال يف مرحلة‬
‫حت�ضريات‪� ،‬ضيق الوقت مل ي�سمح لنا باال�سرتجاع‬
‫اجل ّيد زد على ذلك ثقل الأر�ضية �س ّهل مهمة‬
‫املناف�س املتعود على تلك الأر�ضية‪ ،‬و�رصاحة‬
‫يجب ن�سيان هذا اللقاء لأنه بات من املا�ضي‬
‫ويجب التفكري يف اللقاء القادم‪ ،‬وعلينا �أن نتفادى‬
‫�أن يدخلنا ال�شك يف بداية مرحلة العودة‪ ،‬و�أمر‬
‫طبيعي �أن يقع الفريق يف الفخ يف بداية امل�شوار‬
‫وهذا �أف�ضل من �أن ت�أتي هزمية مثل هذه يف‬
‫منت�صف الطريق‪.‬‬
‫لعبت يف من�صبني خمتلفني يف �شوطي‬
‫املباراة‪ ،‬فما قولك؟‬

‫�أقول ملن مل ي�شاهد املباراة �أنني لعبت يف‬
‫ثالثة منا�صب‪ ،‬من�صبني يف ال�شوط الأول حيث‬
‫بد�أت يف من�صب و�سط ميدان هجومي وال�صعود يف‬
‫الرواق على �شكل جناح‪ ،‬وبعدها تبادلت مع بوعزة‬
‫حيث �أ�صبحت �ألعب يف من�صب �صانع �ألعاب‪،‬‬
‫وهو املن�صب املف�ضل لدي‪ ،‬وقد �سمح يل بخلق‬
‫بع�ض الفر�ص وحماولة �إي�صال الكرات للهجوم‪،‬‬
‫حتولت �إىل العب رواق �أمين �أو‬
‫ويف ال�شوط الثاين ّ‬
‫بالأحرى ظهريا �أمين‪.‬‬
‫يتحول الالعب من من�صب‬
‫�صعب �أن‬
‫ّ‬
‫هجومي �إىل دفاعي‪� ،‬ألي�س كذلك؟‬

‫متعود على اللعب يف من�صب‬
‫�أكيد‪ ،‬ولكنني‬
‫ّ‬
‫ظهري �أمين‪ ،‬فاملو�سم املا�ضي وخا�صة مع املدرب‬
‫�إيغيل لعبت العديد من املباريات يف من�صب ظهري‬
‫�أمين‪ ،‬ومل �أجد م�شكلة يف اللعب يف هذا املن�صب‬
‫وكنت �أ�صعد يف الرواق‪ ،‬ولكن �رصاحة ثقل‬
‫الأر�ضية �أعاقنا كثريا‪.‬‬

‫لكن الكل �أجمع على �أنك كنت �أحد‬
‫�أح�سن الالعبني من جانب االحتاد؟‬

‫وما الفائدة �إذا كان هذا ر�أيهم ونحن عدنا‬
‫رشف ب�أن �أكون �أحد �أح�سن‬
‫جنر �أذيال الهزمية‪� ،‬أت� ّ‬
‫ّ‬

‫الالعبني ولكنني متنيت‬
‫لو كان هذا مرفقا بفوز �أو‬
‫بتعادل على الأقل‪ ،‬املهم‬
‫الآن يجب علينا التفكري يف‬
‫املباراة املقبلة وبعدها نرى‬
‫ما ميكن حتقيقه‪.‬‬
‫على ذكر اللقاء �أمام‬
‫العلمة‪ ،‬كيف ترى‬
‫املباراة؟‬

‫املباراة �صعبة وال منلك‬
‫خيارا غري الفوز‪ ،‬ويف هذا‬
‫اللقاء يجب �أن يكون رد فعلنا‬
‫قويا لتدارك هزمية ق�سنطينة‪،‬‬
‫لأن اللقاء �أمام العلمة يجب‬
‫�أن يكون الفوز فيه بالأداء‬
‫والنتيجة‪ ،‬وهذا حتى ن�ستعيد ثقتنا يف النف�س‪،‬‬
‫ون�ؤكد على �أن االنهزام يف ق�سنطينة كان عرثة‬
‫جواد فقط‪ ،‬ال بد �أن يكون الفوز بالأداء والنتيجة‪،‬‬
‫حتى ن�سعد �أن�صارنا ونعيد لهم الثقة‪.‬‬
‫لكن "البابية" لن ت�أتي من �أجل الهزمية‬
‫خا�صة �أنها خ�سرت اللقاء الأول خارج‬
‫الديار؟‬

‫ال تهمنا و�ضعية املناف�س بقدر ما يهمنا‬
‫و�ضعنا نحن‪ ،‬فاملهمة لن تكون �سهلة‪ ،‬املناف�س‬
‫�سيحاول التدارك هو �أي�ضا‪ ،‬وزد على ذلك لقاء‬
‫الذهاب يف العلمة عادوا من بعيد وفازوا علينا‬
‫بتلك الطريقة لذا علينا الرد عليهم بفوز مقنع‪.‬‬
‫�أر�ضية امللعب مت جتديدها وهو الأمر‬
‫الذي مل يكن �أحدا ينتظره بهذه‬
‫ال�سرعة‪ ،‬فما قولك؟‬

‫حتى نحن مل نكن ننتظر ذلك‪ ،‬فقد جئنا م�ساء‬
‫الأربعاء من �أجل االجتماع فوجدنا الأ�شغال متوا�صلة‬
‫وكان هناك كالم حول املباراة و�أنها �ستلعب يف هذا‬
‫امللعب‪ ،‬وال �أحد كان ي�صدق هذا الكالم‪ ،‬لكننا جئنا‬
‫يف �صباح اليوم املوايل (اخلمي�س)‪ ،‬فوجدنا الأ�شغال‬
‫قد انتهت و�أن تد�شني الأر�ضية ممكن هذا ال�سبت‪...‬‬
‫�رصاحة الكل انده�ش ملا حدث‪.‬‬

‫التعود عليها؟‬
‫رمبا �ستجدون �صعوبة يف‬
‫ّ‬

‫ال �أظن ذلك‪ ،‬فنحن على موعد مع ح�صتني‬
‫�سن�أخذ من خاللهما معامل الأر�ضية اجلديدة ولي�س‬
‫لدينا �أي خيار غري الفوز بالنقاط الثالث‪� .‬صحيح‬
‫�أنه ال تزال هناك ‪ 14‬مباراة وكل �شيء ممكن ولكننا‬
‫ال منلك �أي عذر هذه املرة‪.‬‬

‫املناف�سان وفاق �سطيف واحتاد احلرا�ش‬
‫ابتعدا �أكرث‪.‬‬

‫�صعب علينا �أن نتجرع الهزمية عندما نرى‬
‫مناف�سينا فازوا داخل وخارج الديار‪ ،‬ولكن ال تزال‬
‫البطولة طويلة‪ ،‬ونحن يف بداية الن�صف الثاين‬
‫وكل �شيء ممكن‪ ،‬واملهمة الآن الفوز على العلمة‬
‫وبعدها نرى ما ميكن حتقيقه‪.‬‬

‫م‪ .‬زروق‬

‫اجتماعان متتاليان و"كوربي�س" يرمي الكرة يف مرمى ال ّالعبني‬
‫يتوا�صل اجلو املكهرب بني الطاقم الفني والالعبني عقب الهزمية التي تلقاها الفريق يف‬
‫ق�سنطينة �أمام ال�شباب املحلي م�ساء الثالثاء املا�ضي‪� ،‬إذ عمد املدرب �إىل عقد �سل�سلة من االجتماعات‬
‫لو�ضع النقاط على احلروف من خالل احلديث عن كل ما حدث يف املباراة الأخرية‪ ،‬وقبلها من برنامج‬
‫حت�ضريات والوقوف عن الأخطاء التي وقع فيها كل طرف‪ ،‬لكن املدرب يريد �أن يرفع ال�ضغط عن‬
‫نف�سه ب�إلقاء الكرة يف مرمى الالعبني وحتميلهم م�س�ؤولية التعرث يف ق�سنطينة‪.‬‬

‫ح�صة تدريب ّية خفيفة �صبيحة الأربعاء‬
‫ّ‬

‫وبد�أ الربنامج املكثف رغم �ضيق الوقت بح�صة تدريبية خفيفة �صبيحة الأربعاء يف غابة‬
‫بو�شاوي كانت خم�ص�صة للتخل�ص من التعب الناجت عن الرحلة �إىل ق�سنطينة‪ ،‬وهو �أمر عاد اعتربه‬
‫الالعبون م�ساعدا على �أن يكونوا يف املوعد ويدخل �ضمن حت�ضريات الفريق للقاء اجلولة الثانية‬
‫�أمام مولودية العلمة‪.‬‬

‫اجتماع يف امل�ساء وال ّ‬
‫العبون مل يفهموا �شيئا‬

‫وقبل مغادرتهم غابة بو�شاوي‪ ،‬تلقى الالعبون خربا مل يكن يخطر على بال �أحدهم بعدما‬
‫�أعلمهم الطاقم الفني �أنه يجب عليهم التنقل �إىل ملعب بولوغني حل�ضور اجتماع رفقة كوربي�س‬
‫الهدف منه هو احلديث عن اللقاء املا�ضي‪ ،‬وهو ما �أغ�ضب الالعبني كثريا كونهم كانوا ينتظرون �أن‬
‫يكون االجتماع قبل �أو بعد احل�صة التدريبية �أف�ضل لهم من �أن ي�أتوا بهم �صباحا وم�ساءا‪.‬‬

‫اجتماع ثان �صبيحة �أم�س ملعاينة لقاء ق�سنطينة‬

‫و�أعلم املدرب كوربي�س العبيه �أن احل�صة التدريبية ما قبل الأخرية �ستكون م�ساء اخلمي�س‪،‬‬
‫لكن قبلها كان الالعبون جمربين على احل�ضور �إىل ملعب بولوغني �صباحا لعقد اجتماع �آخر الهدف‬
‫منه معاينة اللقاء �أمام �شباب ق�سنطينة وهذا على �شريط الفيديو‪� ،‬إذ متت معاينة الأخطاء التي‬
‫وقع فيها الالعبون خالل تلك املباراة والوقوف عن الأ�سباب التي حالت دون العودة بنتيجة �إيجابية‬
‫من هناك‪.‬‬

‫حتدّ ث مع ّ‬
‫كل العب مبا�شرة عن اخلط�أ الذي وقع فيه‬

‫وحتدّ ث املدرب كوربي�س مع الالعبني ووقف عن العديد من النقاط ال�سلبية والأخطاء‬
‫الفردية‪� ،‬إذ متكن من ت�شخي�ص الأخطاء وحاول مع الالعبني �أن ي�ستخل�صوا الدر�س وعدم تكرار‬
‫تلك الأخطاء يف املباريات املقبلة‪ ،‬ومن هذا املنطلق �أراد املدرب كوربي�س �أن يقول لالعبني بطريقة‬
‫غري مبا�شرة �أنهم م�س�ؤولون عن الهزمية‪.‬‬

‫وح�صة تدريب ّية يف امل�ساء‬
‫قيلولة بجوار امللعب‬
‫ّ‬

‫ومتنى الالعبون لو كانت احل�صة التدريبية ما قبل الأخرية متزامنة مع ح�صة الفيديو �إذا‬
‫برجمها يف امل�ساء ويف توقيت املباراة‪ ،‬وهو ما جعل الالعبني جمربين على البقاء يف امللعب ومت‬
‫برجمة القيلولة بفندق "�سيدي تامر" املجاور للملعب‪ ،‬وهذا حتى يتفادوا التنقل �إىل مقرات �سكناهم‬
‫والعودة بعدها‪.‬‬

‫ال ّ‬
‫العبون غا�ضبون من الربنامج ويعتربونه عقوبة‬

‫ومل يكن الالعبون را�ضني بهذا الربنامج لأنهم وجدوا �أنف�سهم يق�ضون يومني كاملني يف العمل‬
‫واالجتماعات دون اال�ستفادة من راحة‪ ،‬وهو ما اعتربه الكثري من الالعبني �أن هذا مبثابة عقوبة‬
‫م‪ .‬زروق‬
‫ ‬
‫من الطاقم الفني لهم على خلفية الهزمية الأخرية‪.‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫األول المحترف‬

‫شبيبة بجاية‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫‪17‬‬

‫ط ّياب يحتوي الأزمة ويراهن على لقاء بلع ّبا�س لإعادة الأمور �إىل ن�صابها‬

‫�سارع بوعالم طياب رئي�س جمل�س �إدارة �شبيبة بجاية �إىل‬
‫احتواء الأزمة التي ظهرت بوادرها يف الفريق عقب اخل�سارة‬
‫غري املنتظرة التي تلقاها الثالثاء املا�ضي يف ملعب الوحدة‬
‫املغاربية �أمام مولودية وهران‪ ،‬من خالل الإجتماع الطارئ‬
‫املنعقد ظهرية �أول �أم�س الأربعاء‪..‬‬

‫والذي عمل فيه رئي�س ال�شبيبة على �إذابة اجلليد بني‬
‫املدير العام ل�رشكة ال�شبيبة رجراج واملدرب �آالن مي�شال‬
‫وطلبا منهما ب�رضورة ترك اخلالفات جانبا‪ ،‬والتفكري يف‬
‫امل�ستقبل وكيفية �إعادة الأمور �إىل جمراها الطبيعي بتجديد‬
‫العهد مع الإنت�صارات والبداية �ستكون مبباراة هذا ال�سبت‬
‫�أمام احتاد بلعبا�س التي تعد على حد تعبريه فر�صة �سانحة‬
‫لتحقيق هذا املبتغى‪ ،‬على �أن الفريق �سيلعب يف ميدانه‬
‫و�أمام جمهوره العري�ض‪.‬‬

‫اجتمع بال ّ‬
‫العبني وطالبهم‬
‫بال ّتج ّند وال ّتفكري يف امل�ستقبل‬

‫بعدما اجتمع مع املدير العام رجراج واملدرب �آالن‬
‫مي�شال دعا الرجل الأول يف �شبيبة بجاية م�ساء �أم�س‬
‫اخلمي�س بع�ض ركائز الفريق �إىل اجتماع تطرق فيه �إىل‬
‫الو�ضعية احلالية للفريق وكذا امل�ستقبل‪ ،‬ويكون طياب قد‬
‫طلب فيه من زافور وزمالئه ب�رضورة طي �صفحة اخل�سارة‬
‫امل�سجلة �أمام مولودية وهران والعمل من �أجل تداركها يف‬
‫املباراة القادمة �أمام احتاد بلعبا�س‪ ،‬مع التجند كما ينبغي‬
‫يف اللقاءات القادمة وم�ضاعفة املجهودات لأجل قيادة‬
‫الفريق �إىل �إنهاء املو�سم يف �أح�سن مرتبة ممكنة‪ ،‬كما يكون‬
‫طياب قد طم�أن نف�س الالعبني ب�ش�أن ق�ضية امل�ستحقات‬
‫املالية التي طرحوها م�ؤخرا‪.‬‬

‫عوينة‪� .‬س حكما للقاء بلع ّبا�س‬

‫اختارت املديرية الفنية للتحكم احلكم عوينة �سعيد‬
‫لإدارة لقاء �شبية بجاية واحتاد بلعبا�س‪ ،‬و�سي�ساعده‬
‫يف مهامه كل من عوينة فوزي وبن عي�سى على �أن يكون‬
‫زواوي حكما رابعا‪ ،‬وهي املرة الأوىل التي �سيلعب فيها‬
‫الفريق البجاوي خالل هذا املو�سم حتت �إ�شراف احلكم‬
‫عوينة‪� ،‬أما املباراة الإفتتاحية بني �آمال الفريقني‬
‫البجاوي والبلعبا�سي املربجمة على ال�ساعة احلادية‬
‫ع�شرة �صباحا ف�سيديرها الثالثي بن عطية ‪� -‬صخراوي‬
‫‪� -‬سعود من رابطة اجلزائراجلهوية‪.‬‬

‫يريد �ضمان البقاء يف �أقرب وقت‬

‫ت�شرياملعلومات التي ا�ستقيناها من م�صادرنا اخلا�صة‬
‫�أن الرئي�س البجاوي يريد �ضمان البقاء يف �أقرب وقت ممكن‬
‫قبل احلديث عن �أمور �أخرى لأنه يعد الهدف الأول للفريق‪،‬‬
‫وجه له يف ما‬
‫مثلما �أكده طياب قبل بداية املو�سم يف �س�ؤال ّ‬
‫يخ�ص الأهداف امل�سطرة يف مناف�سة البطولة‪� ،‬إذ قال ب�رصيح‬
‫العبارة‪" :‬يجب �أن نعمل قبل كل �شيء على حتقيق البقاء يف‬
‫الرابطة املحرتفة الأوىل يف �أقرب وقت ممكن وبعدها �سنبحث‬
‫عن كيفية �إنهاء املو�سم يف املراكز الأوىل"‪.‬‬

‫لوتونغ"�سيتح�صل على �أجرتني‬
‫"دي‬
‫ّ‬

‫�سيتح�صل مدرب الآمال الفرن�سي ايرك دي لوتونغ بعد‬
‫ف�سخ العقد الذي بربطه بالفريق على �أجرتني �شهريتني‬
‫كتعوي�ض مثلما تن�ص عليه �أحد بنود العقد الذي �أم�ضاه قبل‬
‫بداية املو�سم‪ ،‬وهذا دون احت�ساب �أجرة �شهر دمي�سرب‪ ،‬ما يعني‬
‫�أن التقني الفرن�سي �سي�ستلم قبل عودته �إىل فرن�سا املقرر خالل‬
‫ال�ساعات القلية القادمة على مبلغ ‪� 9‬أالف �أورو‪ ،‬على اعتبار‬
‫�أنه كان يتقا�ضى ثالثة �أالف �أورو يف ال�شهر‪ ،‬وكما ذكرناه من‬
‫قبل مت ا�سناد مهمة تدريب ت�شكيلة الآمال للمديرالفني للفئات‬
‫ال�شبانية �سعيد بن موهوب يف انتظار انتداب مدرب جديد الذي‬
‫�سيكون ح�سب املعلومات املتوفرة لدينا بحرالأ�سبوع املقبل‪.‬‬

‫دمربي يختفي من جديد‬

‫جتدد غياب املهاجم حمزة دمربي عن تدريبات ال�شبيبة‬
‫�إذ مل ي�شارك يف احل�صتني اللتني �أجرتهما الت�شكيلة يومي‬
‫الأربعاء واخلمي�س لأ�سباب يجهلها حتى املدرب �آالن مي�شال‬
‫مثلما �رصح به يف �سياق حديثنا معه حول هذا املو�ضوع‪،‬‬
‫وكان ابن �سطيف قدعاد �إىل الفريق البجاوي الإثنني املا�ضي‬
‫وا�ست�أنف معه التدريبات التي غاب عنها ملدة ع�رشة �أيام‪ ،‬قبل‬
‫�أن يختفي �أم�س الأول عن الأنظارمن جديد‪.‬‬

‫ح�صة اليوم يف توقيت ال ّلقاء‬
‫ّ‬
‫والإقامة يف "بروفيدون�سيا"‬

‫تخو�ض‪� ‬شبيبة بجاية ع�رصاليوم �آخرح�صة تدريبية‬
‫�سيجريها رفقاء مڤاتلي يف نف�س توقيت لقاء احتاد‬
‫بلعبا�س املربمج كما هو معلوم على ال�ساعة الثالثة‬
‫ع�رصا‪ ،‬و�سيخ�ص�ص‪ ‬املدرب �آالن مي�شال‪ ‬هذه احل�صة ل�ضبط‬
‫�أمورالت�شكيلة الأ�سا�سية التي �سيدخل بها موعد الغد‪ ،‬و�ستدخل‬

‫شباب قسنطينة‬

‫ت�شكيلة ال�شبيبة‪ ‬بعد نهاية‪  ‬نف�س احل�صة التدريبية يف ترب�ص‬
‫ق�صري ب�إقامة "بروفيدون�سيا"‪� ،‬إذ �ستقيم �إىل غاية ظهرية‬
‫غد ال�سبت موعد تنقلها �إىل ملعب الوحدة املغاربية لإجراء‬
‫املواجهة التي تنتظرها �أمام الفريق البلعبا�سي حل�ساب اجلولة‬
‫‪ 17‬من الرابطة املحرتفة الأوىل‪ ،‬و�سيقوم التقني الفرن�سي يف‬
‫ح�صة اليوم ب�ضبط التعداد‪ ‬املعني‪  ‬باللقاء الذي �سيعرف عودة‬
‫الالعب زافورالغائب عن مواجهتي الك�أ�س والبطولة �أمام �شباب‬
‫�س‪.‬ح‬
‫بلوزداد ومولودية وهران بداعي العقوبة‪.‬‬

‫"�سعيـــد مل�ستــــوى العبـــــي‬
‫نتح�ســن‬
‫فريقي ونحــــن‬
‫ّ‬
‫مـــــن لقــــــاء لآخــــــر"‬

‫لوميــر‪:‬‬

‫الأوا�سط "�أ" و"ب" يواجهون‬
‫مولود ّية اجلزائر‬

‫�سيواجه فريقا �أقل من ‪ 20‬و‪� 18‬سنة هذا ال�سبت‬
‫نظرائهم يف مولودية اجلزائر حل�ساب اجلولة العا�شرة‬
‫من بطولة ال�شبان يف جمموعتها الثالثة وبرمج‬
‫اللقاءين يف ملعب بابا �أح�سن على ال�ساعة التا�سعة‬
‫واحلادية ع�شرة �صباحا‪ ،‬يف حني �سريكن فريقا‬
‫الأ�شبال والأ�صاغر �إىل الراحة‪ ،‬لأن بطولة ال�شبان‬
‫اخلا�صة بامل�ستوى الأول �ستتوقف نهاية هذا الأ�سبوع‬
‫حتى يف�سح املجال لت�سوية الرزنامة‪.‬‬

‫�آالن مي�شال‪" :‬الأمورعادت �إىل‬
‫ن�صابها ويجب الفوز على بلع ّبا�س"‬

‫�إكد �آالن مي�شال‬
‫مدرب �شبيبة‬
‫بجاية �أن‬
‫الأمورعادت‬
‫�إىل ن�صابها بعد‬
‫الإجتماع املنعقد‬
‫مع رئي�س جمل�س‬
‫الإدارة بوعالم‬
‫طياب الذي مت‬
‫فيه الإتفاق‬
‫على �ضرورة‬
‫و�ضع خ�سارة‬
‫مولودية وهران‬
‫جانبا‪ ،‬والتفكري‬
‫بجدية يف املباراة‬
‫الهامة التي‬
‫تنتظرالفريق‬
‫�أمام احتاد بلعبا�س‬
‫والبحث عن كيفية‬
‫�إحراز الفوز الذي‬
‫يعد على حد قوله �ضرورة حتمية لتدارك �إخفاق‬
‫الثالثاء املا�ضي وتعزيزو�ضعية الفريق �ضمن فرق‬
‫املقدمة‪ ،‬و�أ�ضاف مدرب ال�شبيبة ب�أن الالعبني‬
‫من جهتهم قرروا طي �صفحة لقاء"احلمراوة"‬
‫والهزمية امل�سجلة والتجند كما ينبغي حت�سبا ملوعد‬
‫هذا ال�سبت والعمل من �أجل الظفر بنقاطه الثالث‪.‬‬

‫""ن�سعى �إىل �ضمان البقاء‬
‫يف املقام الأ ّول"‬

‫�أو�ضح امل�س�ؤول الأول على العار�ضة الفنية‬
‫لل�شبيبة البجاوية يف رده عن �س�ؤال يخ�ص �أهداف‬
‫ال�شبيبة �أن الفريق �سي�سعى يف املقام الأول �إىل‬
‫�ضمان البقاء يف الرابطة املحرتفة الأوىل يف �أقرب‬
‫وقت ممكن‪ ،‬مثلما طالب به الرئي�س طياب يف‬
‫اجتماع �أم�س الأول قبل البحث عن كيفية �إنهاء‬
‫املو�سم يف �أحد املراكز اخلم�سة الأوىل‪ ،‬وجدد‬
‫مي�شال ت�أكيده على �أن الفريق ب�صدد التكوين‬
‫ويلزمه بع�ض الوقت للعب الأدوار الأوىل ومنه‬
‫طالب ب�ضرورة ت�شجيع الالعبني ال�شبان الذين‬
‫ي�شكلون تعداد الفريق وم�ساعدتهم على �إنهاء‬
‫البطولة يف �أح�سن مرتبة ممكنة‪.‬‬

‫"ال ّت�شكيلة �ستعرف بع�ض التغيريات"‬

‫�أكد املدرب البجاوي يف ختام حديثه معنا �أنه‬
‫�سيحدث بع�ض التغيريات على م�ستوى الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية يف مباراة احتاد بلعبا�س‪ ،‬ب�سبب عودة‬
‫زافورمن العقوبة وعدم اقتناعه مبردود بع�ض‬
‫الالعبني يف لقاء مولودية وهران‪ ،‬دون الك�شف عن‬
‫هويتهم وك�شف مي�شال يف هذا الإطار �أن رجوع‬
‫زافور �إىل املناف�سة التي غاب عنها يف اللقاءين‬
‫الأخريين بداعي العقوبة �ست�سمح لالعب لعريبي‬
‫بالعودة �إىل من�صبه يف و�سط امليدان الدفاعي‪.‬‬

‫�أكد املدرب الفرن�سي للفريق يف الندوة ال�صحفية‬
‫التي �أقامهاعقب لقاء �شباب ق�سنطينة واحتاد‬
‫العا�صمة �أنه جد �سعيد بالفوزالذي �سجله فريقه‬
‫يف �أول لقاءات البطولة‪..‬‬

‫وهوالفوزالذي ي�ؤكد امل�سرية اجليدة التي‬
‫يوجد فيها الفريق الذي فاز ب�أغلب اللقاءات‬
‫الأخرية التي لعبها �سواء يف ق�سنطينة‬
‫�أوخارجها وحتى املباريات التي �إنهزم فيها‬
‫مل تكن هزائم ثقيلة بل كانت مباريات �ضيعها‬
‫ال�سنافرب�سهولة‪ ،‬كما تطرق املدرب الفرن�سي‬
‫روجي لومري �إىل الكثري من النقاط‪.‬‬

‫ّ‬
‫"ن�ستحق الفوز‬
‫"‬
‫حّ‬
‫يف لقاء الإتاد"‬

‫و�أول ما قاله لومرييف الندوة ال�صحفية‬
‫هواحلديث عن املباراة �أين قال‪":‬اليوم حققنا‬
‫فوزا يجب �أن نحتفل به و ال نن�سى �أننا ن�سري‬
‫يف الطريق ال�صحيح بعدما تفوقنا تقريبا على‬
‫الفرق التي لعبنا �ضدها يف الآونة الأخرية‬
‫يلخ�ص‬
‫�سواء يف الك�أ�س �أو يف البطولة‪ ،‬وهو ما ّ‬
‫املجهودات اجلبارة التي يقوم بها الالعبون‬
‫يف التدريبات وكذا يف اللقاءات التي نلعبها‬
‫والتي تكون �صعبة جدا علينا‪ ،‬مبا �أننا نلعب‬
‫يف ميدان كبري ي�سمح للفرق الزائرة بتطبيق‬
‫طريقة لعب جيدة وحتى املدرجات توجد‬
‫بعيدة ما يعني �أن ال�ضغط ال يكون كبريا‪،‬‬
‫�أ�ضف �إىل ذلك �أننا يف لقاء االحتاد ن�ستحق‬
‫الفوز يف املباراة ل�سبب ب�سيط وهو �أننا لعبنا‬
‫�أف�ضل وخلقنا فر�صا �أكرث وكان ب�إمكاننا‬
‫الت�سجيل يف �أي دقيقة من املباراة‪ ،‬مبا �أن‬
‫الفر�ص كانت تتواىل ول�سوء احلظ مل ن�سجل‬
‫�أكرث من هدف و هو الذي كان كافيا من �أجل‬
‫ت�سجيل ثالث نقاط جديدة يف الرتتيب العام‪،‬‬

‫و لدينا الآن �أربعة وع�رشون نقطة غري بعيدين‬
‫عن فرق املقدمة"‪.‬‬

‫""وجدنا مناف�سا‬
‫عنيدا لك ّننا فزنا"‬

‫وعن فريق احتاد العا�صمة الذي واجه‬
‫ال�سيا�سي يف لقاء �أول �أم�س قال لومري‪:‬‬
‫"واجهنا فريقا منظما و�أعتقد �أنه ميلك الكثري‬
‫من الالعبني اجليدين وهو ال�شيء الذي جعل‬
‫من املباراة تبدو للوهلة الأوىل �صعبة‪ ،‬لذا‬
‫�أعطيت تعليماتي لالعبني ب�أن يكونوا رجاال‬
‫فوق امليدان و�أن يقدموا �أف�ضل ما لديهم على‬
‫�أر�ضية امللعب ليمتعوا اجلماهريالعري�ضة التي‬
‫ال �أعتقد �أنها كانت تنتظر نتيجة �أخرى �سوى‬
‫الفوزعلى الفريق املناف�س وهو ما حققناه يف‬
‫النهاية‪ ،‬البع�ض يرى �أن املباراة كانت �سهلة‬
‫علينا ب�سبب ما قمنا به يف اللقاء والفر�ص‬
‫الكثرية التي �ضيعها الالعبون و�أنا �أقول �أن‬
‫اللقاء كان �صعبا للغاية و لوال اجلدية التي‬
‫يتمتع بها الالعبون لكان هناك كالم �آخر‬
‫ولتغريت جمريات اللقاء‪.‬‬

‫�سجل‬
‫""اليه ّمني كم ّ‬
‫حديو�ش بقدر ما يه ّمني‬
‫�سي�سجل معنا"‬
‫كم‬
‫ّ‬

‫ويف حديثه عن الوافد اجلديد حديو�ش عبد‬
‫النورالذي �سجل هدف املباراة الوحيد قال‬
‫لومري‪":‬حديو�ش ملا جاء �إىل �شباب ق�سنطينة‬

‫�أكدوا يل ب�أنه مل ي�سجل �أي هدف‪ ،‬من جانبي‬
‫تابعت الالعب يف البطولة وكل ما �أ�ستطيع‬
‫�أن �أقوله لك هو �أنه العب يتمتع بالكثري من‬
‫املميزات فوق �أر�ضية امليدان فهو ي�ستطيع �أن‬
‫يراوغ و ميرر وي�سدد من م�سافات بعيدة‪ ،‬وهي‬
‫�أمور جيدة يف كرة القدم �إذا كنت ت�ستطيع‬
‫القيام بكل هذا ف�أنك العب يعتمد عليك كما‬
‫�أين كمدرب يف �شباب ق�سنطينة ت�أكد �أنه ال‬
‫يهمني كم �سجل الالعب يف فريقه ال�سابق‬
‫بل كم �سي�سجل معي يف فريقي‪ ،‬وهو ما قلته‬
‫لالعب الذي كانت ردة فعله جد �إيجابية يف‬
‫املباراة التي �سجل فيها هدفا و�ضيع بع�ض‬
‫الكرات بعدها و�أعتقد �أن حديثي معه قبل‬
‫املباراة و يف الرتب�ص جاء بنتائجه‪ ،‬الآن‬
‫وعلينا �أن ننتظر بقية اجلوالت التي �سي�أتي‬
‫فيها الدورعلى طيايبة والبقية لكي يلعبوا"‪.‬‬

‫"بوملداي�س رائع لأ ّنه يخلق‬
‫الفر�ص للتهديف يف كل لقاء"‬

‫ويف حديثه عن الالعب الآخرحماين نبيل‬
‫�أكد املدرب الفرن�سي روجي لومري ب�أن الالعب‬
‫يعترب قطعة �أ�سا�سية يف الفريق و ي�صعب‬
‫تغيريه‪ ،‬و�أ�ضاف‪":‬بالن�سبة �إيل �إ�رشاك حمزة‬
‫بوملداي�س يف مباراة يعني يل �أربعة �أوخم�س‬
‫فر�ص حقيقة للت�سجيل يف كل مباراة يلعبها‪،‬‬
‫وحتى ملا ال يكون الفريق يف �أح�سن �أحواله‬
‫�أ�ضف �إىل ذلك �أن الالعب يعترب قطعة �أ�سا�سية‬
‫يف الت�شكيلة و�سجل �إىل غاية الآن ‪ 12‬هدفا‪،‬‬
‫ال�شيء الذي يجعل منه العبا يجب الوقوف‬

‫ب�سبب �إ�صابته يف احلاجب �أمام "�سو�سطارة"…‬

‫ّ‬
‫الطبيب منح راحة �أم�س لـ بو�شريط و�سيكون جاهزا �أمام "احلمراوة"‬

‫حت�صل و�سط امليدان الدفاعي عنرت بو�شريط �صبيحة �أم�س على رخ�صة بالغياب عن احل�صة التدريبية املربجمة مبلعب عني �سمارة البلدي‪،‬‬
‫�إذ �أكدت بع�ض امل�صادر ّ‬
‫املطلعة ب�أنه ات�صل بطبيب الفريق وكذا الطاقم الطبي وطلب عدم القدوم لأنه ي�شعر ببع�ض الآالم على م�ستوى احلاجب‪،‬‬
‫والناجمة عن اال�صطدام العنيف الذي كان له مع �أحد العبي "�سو�سطارة" يف املباراة الأخرية‪ ،‬ورغم غيابه عن تدريبات �أم�س �إال �أن بو�شريط‬
‫متواجد يف قائمة ‪ ،18‬وطم�أن �أن�صار الفريق ب�أنه �سيكون جاهزا �أمام "احلمراوة" و�سيحاول �أن يقدم ذات امل�ستوى الذي قدمه �أمام احتاد العا�صمة‪،‬‬
‫من �أجل العودة بنتيجة �إيجابية مُت ّكنهم من التقدم �أكرث يف �سلم الرتتيب‪.‬‬

‫عنده فلي�س من ال�سهل �أن تقوم باللعب بتلك‬
‫الطريقة و�إال لكان كل العب ي�سجل كما يفعل‬
‫هو‪ ،‬لذا �أف�ضله على بع�ض الالعبني وفر�ص‬
‫م�شاركته معي يف اللقاءات تعتربكبرية دائما‬
‫لأنه العب يقدم الإ�ضافة ملا يلعب"‪.‬‬

‫"غياب ّ‬
‫بزاز مل ي� ّؤثر و�أمت ّنى‬
‫له ّ‬
‫حظا مو ّفقا مع اخل�ضر"‬

‫وعن غياب جنم الفريق يا�سني بزازعن‬
‫املباراة التي لعبها الفريق �أمام احتاد‬
‫العا�صمة قال لومري‪�":‬صحيح �أن يا�سني‬
‫بزاز العب كبري وقدم الكثري للفريق يف‬
‫املرحلة املا�ضية‪� ،‬إال �أنه من غري الطبيعي �أن‬
‫يتوقف الفريق عن �أداء �أف�ضل م�ستوياته يف‬
‫غيابه �أي�ضا لأنه �شيء غري مقبول‪ ،‬فالفريق‬
‫مكونة من ‪ 23‬العبا وكل واحد‬
‫يعتربجمموعة ّ‬
‫يكمل الآخر و بزاز واحد من ه�ؤالء �صحيح‬
‫�أنه ميلك الكثري من امل�ؤهالت التي جتعل منه‬
‫العبا كبريا‪ ،‬وهو ماال نراه على �أر�ضية امليدان‬
‫�إال �أن غيابه �أي�ضا مل ي�ؤثر فينا وكما �شاهدمت‬
‫الفريق �سجل الكثريمن الفر�ص و لعب بطريقة‬
‫جيدة كما �أن املهاجمني �أدوا ما عليهم‪ ،‬ورمبا‬
‫�سنكون �أقوى يف امل�ستقبل يف حال عودته‬
‫�إىل الفريق والتي ال نعرف متى �ستكون و‬
‫كل ما �أمتناه �أن يوفّق يف ك�أ�س �إفريقيا التي‬
‫�سيلعبها مع املنتخب‪ ،‬و�أن يفعل �شيئا يكون‬
‫يف �صاحله ويف �صالح الفريق م�ستقبال"‪ .‬‬
‫حمزة‪.‬ب‬
‫ ‬

‫الو ّنا�س ڤاواوي‬
‫مي�ضي مو�سمني‬

‫�أم�ضى احلار�س ال�سابق للمنتخب‬
‫الوطني اجلزائري على عقد مع �شباب‬
‫ق�سنطينة ملدة مو�سمني بعد جتربة‬
‫ق�صرية يف فريق جمعية اخلروب‪،‬‬
‫الذي �أكد له ب�أنه ال ميكنه املوا�صلة‬
‫معه يف الوقت احلايل‪.‬‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫شبيبة الساورة‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫األول المحترف‬

‫الن�سور مطالبون بن�سيان تعرثهم �أمام بلوزداد والتفكري يف لقاء "العميد"‬

‫‪11‬‬

‫بعد عودة ت�شكيلة �شبيبة ال�ساورة �إىل �أجواء التدريبات �أم�س‪ ،‬والهزمية يف اجلولة الأوىل‬
‫من مرحلة العودة �أمام �شباب بلوزداد‪ ،‬ف�إن زمالء �سبيعي مطالبون بن�سيان تلك اخل�سارة‬
‫خا�صة �أن الت�شكيلة تنتظرها مباريات هامة بداية باللقاء الغد �أمام مولودية اجلزائر‬
‫ويجب التح�ضري لها بجدية ويف �أح�سن الظروف‪.‬‬

‫حجار ير ّكز على‬
‫اجلانب النف�سي‬

‫وتوجد معنويات الالعبني حمبطة بعد‬
‫اخل�سارة املفاج�أة �أمام فريق كان يتخبط‬
‫يف م�شاكل جمة‪ ،‬مل ت�سمح له ب�إجراء ترب�ص‬
‫حت�ضريي عك�س الن�سور‪ ،‬كان للمدرب �رشيف‬
‫حجار �أم�س حديث مطول مع العبيه قبيل‬
‫انطالق احل�صة التدريبية‪ ،‬طلب خالله من العبيه‬
‫التفكري يف اللقاء القادم الذي �سيتقبلون فيه‬
‫مولودية اجلزائر يف مباراة اجلولة الثانية من‬
‫مرحلة العودة‪ ،‬لذا يركز املدرب حجار على‬
‫اجلانب النف�سي لرفع معنويات العبيه‪ ،‬من �أجل‬
‫حت�ضريهم ملباراة "ال�شناوة" بطريقة جيدة‪.‬‬

‫طالب العبيه بطي‬
‫�صفحة بلوزداد‬

‫وطلب مدرب ال�شبيبة من العبيه خالل‬
‫اجتماعه بهم الذيو دام قرابة ن�صف ال�ساعة‪،‬‬
‫ب�رضورة طي �صفحة الإخفاق �أمام �شباب‬
‫بلوزداد وو�ضعه يف خانة الن�سيان‪ ،‬لأن كل فريق‬
‫معر�ض للإخفاق مهما كان حجمه واملرتبة التي‬
‫ّ‬
‫يحتلها‪ ،‬و�أكد لهم �أن التفكري يف هذه الإخفاقات‬
‫ي�ؤثر يف معنوياتهم وعليهم �أن يكونوا حمرتفني‬
‫وعلى قدر امل�س�ؤولية امللقاة على عاتقهم‪.‬‬

‫‪..‬ورفع التحدي �أمام "العميد"‬

‫كما طلب حجار من �أ�شباله �أن يتحدوا‬
‫ويكونوا �أ�رسة واحدة وحذرهم من مغبة التعرث‬
‫�أمام "العميد"‪ ،‬لأن ذلك ال يخدم الفريق وال‬
‫م�صلحتهم‪ ،‬خا�صة بعد النتائج الإيجابية التي‬
‫حققتها فرق م�ؤخرة الرتتيب يف اجلولة املا�ضية‬
‫التي مل ت�أت يف �صالح الن�سور‪ .‬وبدا حجار حازما‬
‫يف حديثه لالعبيه وطالبهم برفع التحدي يف‬
‫مباراة الغد‪ ،‬للت�أكيد �أن خ�سارتهم املا�ضي ما‬
‫هي �إال كبوة جواد و�أن "ال�صح" �سيكون يف‬
‫مباراة اجلولة الثانية من مرحلة العودة �أمام‬
‫�أ�شبال املدرب مناد‪.‬‬

‫ذكرهم بالأخطاء‬
‫املرتكبة �أمام ال�شباب‬

‫مل ين�س املدرب حجار تذكري العبيه بالأخطاء‬
‫املرتكبة يف مباراة �شباب بلوزداد‪ ،‬معتربا � ّأن‬
‫الوقت لي�س منا�سبا لذلك حتى يدخل العبيه يف‬
‫لقاء "العميد" ولكن �أراد منهم تفاديها يف مباراة‬

‫الغد‪ ،‬كما �أن املباراة ال�سابقة جعلت بع�ضهم‬
‫حتت �ضغط �شديد �أمام الأن�صار ب�سبب مردودهم‬
‫خميبا‪.‬‬
‫الذي كان ّ‬

‫�أكد لهم �أن الفوز �أمام‬
‫املولودية �سيع ّو�ض كل �شيء‬

‫و�صب املدرب حجار كل اهتمامه يف حديثه‬
‫مع �أ�شباله على مباراة الغد‪ ،‬التي اعتربها‬
‫فر�صة ل�رضب ع�صفورين بحجر واحد‪ ،‬حيث �أن‬
‫الفوز فيها �سي�سمح با�ستعادة الثقة لدى العبيه‬
‫وتدارك اخل�سارة �أمام "ال�سياربي"‪ ،‬وبالت�صالح‬
‫مع الأن�صار الذين مل يه�ضموا اخل�سارة املفاج�أة‬
‫التي مني بها فريقهم يف العا�صمة وانتقدوا �أداء‬
‫بع�ض الالعبني‪ ،‬ومل يرتدد حجار يف الت�أكيد‬
‫لالعبني � ّأن الفوز غدا �أمام "العميد" �س ُين�سي‬
‫اجلميع مبن فيهم الأن�صار ما حدث يف العا�صمة‬
‫و�سريفع معنوياتهم‪.‬‬

‫دعا اجلميع للعمل ل�ضمان‬
‫مكانة �أ�سا�سية‬

‫كما �أكد حجار �أنه ال يحقد على � ّأي العب‪ ،‬و�أن‬
‫الذي يجتهد يف التدريبات ويحر�ص على ح�ضور‬
‫جميع احل�ص�ص‪ ،‬ب�إمكانه �أن ي�ضمن مكانته‬
‫الأ�سا�سية يف الفريق‪ .‬وقال‪" :‬من غري املعقول‬
‫�أال �أمنح الفر�صة لالعب يجتهد يف التدريبات‪،‬‬
‫ويظهر ا�ستعدادا كبري للمواعيد التي تنتظر‬
‫الت�شكيلة"‪ .‬م�شددا على مراعاة م�صلحة الفريق‬
‫التي ي�ضعها فوق ك ّل اعتبار‪ ،‬حيث �أكد قائال‪" :‬ال‬
‫جيدا للمواعيد‬
‫ميكنني �أن �أقحم العبا مل يح�رض ّ‬
‫الهامة‪ ،‬كما ال ميكنني �أن �أتخلى عن العب ق ّدم‬
‫أعو�ضه بالعب �آخر فب�سبب‬
‫مردودا جيدا‪ ،‬وعندما � ّ‬
‫الإ�صابة �أو العقوبة‪ ،‬ويجب على الالعبني �أن‬
‫يتقبلوا هذه القرارات"‪.‬‬
‫ّ‬

‫املناف�سة لتحقيق نتائج �إيجابية‬

‫و�أ�ضاف �رشيف حجار قائال لالعبيه‪" :‬لوال‬
‫املناف�سة املوجودة داخل الت�شكيلة خالل هذا‬
‫املو�سم‪ ،‬ما حققنا هذه النتائج الإيجابية وما‬
‫متكنا من احتالل مرتبة م�رشفة يف مرحلة‬
‫الذهاب‪ .‬ف�إ�رشاك العبني معينني على ح�ساب‬
‫�آخرين ال مينح � ّأي فر�صة للت�شكيلة لتطوير‬
‫�إمكاناتها‪ ،‬وي�شعر الالعب االحتياطي ب�أنه‬
‫�رس جناح العديد‬
‫مهم�ش‪ .‬ولهذا فاملناف�سة تعد ّ‬
‫ّ‬
‫من الالعبني‪ ،‬على غرار املدافع �سبيعي واملهاجم‬
‫طبال اللذين مل يت�أثرا مبقعد البدالء‪ ،‬وا�ستغال‬

‫حجار يفكر يف �إحداث تغيريات على الهجوم‬
‫حت�سبا ملباراة "العميد" غد ال�سبت‪،‬‬
‫ك�شفت م�صادرنا �أن املدرب حجار يفكر‬
‫يف �إحداث بع�ض التغيريات على الهجوم‪،‬‬
‫الذي ف�شل يف ال�صمود خالل مباراة اجلولة‬
‫الأخرية �أمام �شباب بلوزداد‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫املعطيات خمتلفة بني املبارتني‪ ،‬فلقاء‬
‫ال�شباب كان خارج الديار ومباراة الغد‬
‫�ستكون مبلعب ‪� 20‬أوت البلدي بب�شار‬
‫و�أمام جمهور ال�ساورة‪ .‬من جهة �أخرى وجد‬
‫املدرب نف�سه هذه املرة �أمام حتمية جتديد‬
‫الثقة يف العنا�رص التي وفقت يف املرحلة‬
‫ال�سابقة‪ ،‬خا�صة �أن بع�ض الالعبني الذين‬
‫منحهم فر�صة اللعب �أمام "ال�سياربي"‬
‫ك�شفوا عن حمدودية �إمكاناتهم وعدم‬
‫قدرتهم على الت�أقلم مع الوترية العالية‪.‬‬

‫�سيلعب بالت�شكيلة التي‬
‫واجهت احلرا�ش وديا‬

‫وح�سب املعطيات الأولية التي‬
‫بحوزتنا‪ ،‬وبعد الت�أكد من عدم اقتناع‬
‫املدرب بالوجه الذي �أبانت عنه بع�ض‬
‫العنا�رص التي منحها فر�صة اللعب يف‬
‫مباراة اجلولة الأوىل من العودة‪ ،‬ف�إن‬
‫املدرب ي�سري نحو جتديد الثقة يف الت�شكيلة‬
‫التي واجهت احتاد احلرا�ش وديا يف‬
‫ترب�ص العا�صمة الأخري ومتكنت من فر�ض‬
‫منطقها على ال�صفراء‪ ،‬ما يعني االعتماد‬
‫على احلار�س �سفيون وثنائي املحور‬
‫�سبعي و"بكايوكو" �إ�ضافة �إىل الظهريين‬
‫قادة بن حممد وترباح‪� ،‬أما يف الو�سط‬
‫فنجد بلجياليل‪ ،‬بو�سماحة وحمفوظ‪،‬‬
‫و�إ�رشاك طبال ر�أ�س حربة منذ البداية �إىل‬
‫جانب بلخري وحمزاوي يف الهجوم‪.‬‬

‫نحو �إعادة مطراين‬
‫�إىل قائمة ‪18‬‬

‫ومن بني العنا�رص التي غابت عن‬
‫املباراة الأخرية وكان الفريق بحاجة‬
‫�إىل خدماتها‪ ،‬املهاجم مطراين عبد احلق‬

‫ووجوده مع الفريق كان مهما قبل �أن‬
‫يتعر�ض لإ�صابة يف القدم يف �إحدى‬
‫احل�ص�ص التدريبية‪ ،‬التي �سبقت لقاء‬
‫بلعبا�س يف اجلولة الأخرية من مرحلة‬
‫الذهاب‪ .‬ليجد حجار نف�سه اليوم م�ضطرا‬
‫لإعادة ابن ال�شبيبة خا�صة �أنه �أظهر‬
‫وجها طيبا يف كل م�شاركاته ال�سابقة‪،‬‬
‫عندما اعتمد عليه املدرب يف هذا املن�صب‬
‫واجلميع يتذكر دخوله القوي �أمام �شبيبة‬
‫بجاية عندما افتتح التهديف‪.‬‬

‫منحة معتربة يف حال‬
‫الفوز هذا ال�سبت‬

‫رغم �أن الرئي�س زرواطي غري م�ستعد‬
‫للت�سامح �أكرث مع العبيه يف حال ت�سجيل‬
‫تعرثات �أخرى‪� ،‬إال �أنه يف�ضل �أن يوفر لهم‬
‫جميع �سبل النجاح يف مباراة الغد التي‬
‫يعترب ح�صد نقاطها‪ ،‬قد ي�سمح للفريق‬
‫بالبقاء يف و�سط الرتتيب وموا�صلة م�سريته‬
‫بنجاح يف البطولة‪ .‬ويف هذا الإطار علمت‬
‫م�صادرنا �أن الرئي�س ر�صد منحة مالية‬
‫معتربة لالعبيه لتحفيزهم على الفوز‪،‬‬
‫و�سيعلن عنها يف غرف حفظ املالب�س قبل‬
‫بداية املباراة‪ ،‬مثلما تعود على ذلك يف‬
‫املباريات الهامة‪.‬‬

‫زرواطي يريد �إبعاد‬
‫العبيه عن ال�ضغط‬

‫�أو�ضح الرئي�س زرواطي يف حديث‬
‫�سابق له �أن الكالم الذي قاله لالعبيه عقب‬
‫نهاية مباراة ال�شباب الأخرية‪ ،‬بخ�صو�ص‬
‫�رضورة التدارك يف البطولة ال يهدف �إىل‬
‫فر�ض ال�ضغط عليهم‪ ،‬بل �أراد به حتفيزهم‬
‫�أكرث وحت�سي�سهم ب�أن اخل�سارة لي�ست نهاية‬
‫العامل‪ .‬و�أ�ضاف حميمو �أنه واثق �أن العبيه‬
‫يحبون الربوز يف املباريات القوية‪،‬‬
‫مثل التي تنتظر ال�شبيبة غدا ال�سبت �أمام‬
‫مولودية اجلزائر‪.‬‬

‫ع‪ .‬ف‬

‫فر�صتهما جيدا حيث �أ�صبحا قطعة �أ�سا�سية يف‬
‫دفاع ال�شبيبة"‪.‬‬

‫""الن�سور" مطالبون‬
‫بالتدارك �أمام "ال�شناوة"‬

‫تبقى عنا�رص �شبيبة ال�ساورة مطالبة بتدارك‬
‫التعرث الأخري �أمام �شباب بلوزداد‪ ،‬بتحقيق‬
‫نتيجة �إيجابية �أمام مولودية اجلزائر للت�صالح‬
‫مع الأن�صار‪ ،‬الذين لن ير�ضوا بغري الفوز �أمام‬
‫"العميد" ملحو الذهاب‪ ،‬وهي امل�س�ؤولية التي‬
‫يعيها جيدا رفقاء �سفيون لأن الفوز �رضوري‬
‫للحفاظ على و�ضعية الفريق يف �سلم الرتتيب‬
‫وتفادي دخول احل�سابات‪ ،‬خا�صة �أن الفريق‬
‫تنتظره خرجة �صعبة �أمام �شبيبة القبائل يف‬
‫اجلولة الثالثة من مرحلة العودة‪.‬‬

‫الالعبون يريدون تفادي‬
‫�سيناريو الذهاب‬

‫وبدورهم �أجمع الالعبون على �أنهم لن يفكّروا‬
‫يف مباراة �شباب بلوزداد‪ ،‬لأنها �أ�صبحت من‬
‫املا�ضي ولن ميحو �أثرها �إال الفوز على مولودية‬
‫اجلزائر‪ ،‬و�أكدوا �أنهم لن يقعوا يف فخ مباراة‬
‫الذهاب �أمام "العميد" يف ملعب ‪5‬جويلية‪ ،‬عندما‬
‫خ�رسوا بطريقة �ساذجة ويف اللحظات الأخرية‬
‫بهدف دون رد‪ ،‬كما �أن تركيزهم من�صب على‬
‫املباراة وح�صد نقاطها الثالث‪.‬‬

‫ع‪ .‬فتحي‬

‫زرواطي ينقذ‬
‫املولودية من ورطة‬

‫تعود مولودية اجلزائر �إىل مدنية ب�شار بعد‬
‫غياب طويل دام ‪� 11‬سنة كاملة‪ ،‬عن �آخر‬
‫مواجهة لعبتها املولودية يف عا�صمة اجلنوب‬
‫الغربي‪ ،‬حيث كانت �آخر مواجهة لها مو�سم‬
‫‪� 2002/2001‬أمام فريق ب�شار جديد عندما‬
‫لعبت املولودية يف الق�سم ال ّثاين حينها‪ ،‬وقد‬
‫و�ضعت �إدارة املولودية �آخر ال ّلم�سات فيما‬
‫يخ�ص ت ّنقل الفريق �إىل مدينة ّ‬
‫ب�شار بداية‬
‫من �أم�سية اليوم‪ ،‬حيث متكنت من احل�صول‬
‫على موافقة �شركة �سوناطراك يف تخ�صي�ص‬
‫طائرة ورحلة خا�صة لوفد املولودية املتنقل‬
‫ال�ساورة �أم�سية‬
‫�إىل ب�شار ملواجهة �شبيبة ّ‬
‫الغد‪.‬‬

‫"الرو�س" حجزوا فندق‬
‫ّ‬
‫واكدة بكامله وزرواطي‬
‫�أنقذ املولودية‬

‫وقد وجدت املولودية نف�سها يف ورطة‬
‫حقيقية حيث مت حجز كل الفنادق املوجودة‬
‫يف ّ‬
‫ب�شار ومل جتد مكانا منا�سبا ملبيت الفريق‬
‫بعد و�صوله �إىل هناك‪ ،‬خا�صة �أن �أح�سن‬
‫فنادق املدينة امل�سمى "واكدة" مت حجزه عن‬
‫�آخره من طرف احدى ّ‬
‫ال�شركات الرو�سية‬
‫التي جاءت �إىل ب�شار يف مهمة عمل خا�صة‪،‬‬
‫وحل�سن حظ املولودية ف�إن عالقة غريب‬
‫ونظريه زرواطي ممتازة وهو ما �سمح لرئي�س‬
‫ال�ساورة ب�أن يجري ات�صاالت حثيثة‬
‫�شبيبة ّ‬
‫�إىل غاية العثور على احلل املنا�سب‪ ،‬حيث‬
‫�أنقذ زرواطي املولودية من ورطة املبيت‬
‫وحجز للأكابر يف فندق "واكدة" �أين �ستقيم‬
‫الرو�س‪.‬‬
‫املولودية مع ّ‬

‫زرواطي‪" :‬مرحبا باملولودية‬
‫يف ّ‬
‫ب�شار وحاجة ما تخ�صهم"‬

‫ال�ساورة‬
‫ويف حديث جمعنا مع رئي�س �شبيبة ّ‬
‫زوال �أم�س‪� ،‬أكد لنا ب�أن وفد املولودية لن‬
‫يكون يف حاجة �إىل �أي �شيء خا�صة �أنه يقف‬
‫على كل �صغرية وكبرية و�ساهم يف �إيجاد‬
‫حجز خا�ص للفريق يف فندق "واكدة"‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫"مرحبا باملولودية يف مدينة ّ‬
‫ب�شار‪ ،‬عمر‬
‫غريب �صديقي حتى بعدم جميئه �إىل ب�شار‬
‫�سيكون مطمئنا على فريقه لأن املولودية‬
‫حاجة ما تخ�صها"‪.‬‬

‫بالل ڤ‪.‬‬

‫بلخيــــــــــــر‪:‬‬

‫"بربـــي نخلفوهـــا �أمـــام املولودية"‬
‫كيف تعلق على التعرث �أمام �شباب بلوزداد؟‬
‫حاولنا الفوز �إال �أننا مل نتمكن من ذلك‪،‬‬
‫فاملواجهة كانت �صعبة للغاية بالنظر �إىل ع ّدة‬
‫عوامل‪ ،‬كما ت�أثرنا بكثافة التدريبات ما �أرهقنا‬
‫لدرجة �أننا مل نقدر على احلركة يف الكثري من‬
‫الأحيان‪ ،‬خا�صة �أن املناف�س كان يف و�ضعية‬
‫�صعبة وعمل على جتنب االنهزام �أمامنا‪.‬‬
‫ما هو �سبب تعرثكم خالل هذه‬
‫املواجهة؟‬

‫كنا نعاين من قلة اال�سرتجاع بعد كثافة‬
‫التح�ضريات التي �أجريناها يف ترب�ص العا�صمة‪،‬‬
‫عك�س املناف�س الذي مل يرتب�ص وكان يتخبط‬
‫فقط يف م�شاكله‪ ،‬وكما كان احلال عليه يف‬
‫مباراة الذهاب حيث كنا عائدين من ترب�ص‬
‫املغرب فقد ا�ستغل ال�شباب الإرهاق الذي كنا‬
‫نعاين منه ليحقق فوزا مل نكن نتوقعه‪.‬‬
‫كيف �ستكون عودتكم �إىل التدريبات‬
‫بعد هذه اخل�سارة؟‬

‫�ستكون �صعبة وهذا �أمر طبيعي فاملعروف � ّأن‬
‫كل الفرق التي تتعر�ض للخ�سارة تكون معنوياتها‬
‫حمبطة‪ ،‬لكن يجب �أن ال نبقى يف هذه الو�ضعية‬
‫بل نحن مطالبون بن�سيان هذه اخل�سارة والتفكري‬
‫يف مباراة اجلولة املقبلة‪ ،‬والتي �ستكون �أمام‬
‫فريق عا�صمي �آخر هو مولودية اجلزائر الذي‬
‫لدينا دين علينا �أن ن�سرتده منه‪.‬‬

‫الأن�صار تفاج�أوا للهزمية وانتقدوا‬
‫�أداء الالعبني يف تلك املباراة‬

‫الأن�صار معهم احلق �أن يغ�ضبوا ل ّأن حجم‬
‫اخل�سارة لي�س ب�سيطا "وغا�ضتنا بزاف"‪ ،‬فما‬
‫بالك هم؟ لكن عليهم �أن يدركوا � ّأن الالعبني‬
‫يت�أثرون قبلهم باخل�سارة لأنهم كانوا على‬
‫امليدان ولعبوا املباراة وي�شعرون مبرارتها مثلما‬
‫ي�شعر بها الأن�صار‪ ،‬لكن الوقت لي�س مالئما‬
‫لالنتقادات‪ ،‬لدينا مباراة هامة تتطلب ت�ضافر‬
‫اجلهود و�أن ن�ضع اليد يف اليد لكي نحقق الفوز‪،‬‬
‫فالأن�صار تنتظرهم مهمة يف املدرجات والباقي‬
‫�سيكون علينا نحن الالعبني‪ ،‬على �أر�ضية امليدان‬
‫حتى نفرح بالفوز �أمام مولودية اجلزائر‪.‬‬
‫هل �ست�ضعون تعرث "ال�سياربي" يف طي‬
‫الن�سيان؟‬

‫تعرثنا �أمام "ال�سياربي" لي�س نهاية العامل‬
‫وعلينا �أن نوا�صل بذل املجهودات خالل احل�ص�ص‬
‫التدريبية‪ ،‬حتى نح�رض جيدا للمواعيد القادمة‬
‫التي تنتظرنا‪ .‬وو�ضعنا املباراة ال�سابقة يف طي‬
‫الن�سيان‪ ،‬حتى نعود �إىل �سل�سلة االنت�صارات التي‬
‫حققناها يف ال�سابق‪.‬‬
‫تنتظركم مباراة هامة �أمام "العميد"‬
‫غدا‬

‫بالفعل‪ ،‬فهذه املواجهة �ستكون غاية يف‬
‫الإثارة والتناف�س و�ستجمعنا بفريق عريق‪ ،‬له‬
‫تقاليد كبرية يف املناف�سات‪ ،‬و�سن�سعى خالل‬
‫هذه املباراة �إىل حتقيق نتيجة �إيجابية ت�سمح لنا‬
‫بالعودة �إىل الطريق ال�صحيح وحمو �آثار التعرث‬
‫الأخري �أمام ال�شباب‪ ،‬ولدينا الإمكانات الالزمة‬
‫للوقوف الن ّد للن ّد يف وجه "ال�شناوة"‪ ،‬خا�صة �أننا‬
‫مطالبون بالفوز بالنظر ل�صعوبة املهمة التي‬
‫تنتظرنا يف اجلولة املقبلة يف تيزي وزو‪.‬‬
‫الفوز من �ش�أنه �أن ي�صاحلكم مع‬
‫الأن�صار‪� ،‬ألي�س كذلك؟‬

‫الفوز يف مباراة الغد من �ش�أنه �أن ي�سمح‬
‫للفريق با�ستعادة هدوئه من جديد‪ ،‬ويدخل‬
‫الفرحة �إىل الأن�صار وين�سي اجلميع اخل�سارة �أمام‬
‫�شباب بلوزداد‪ ،‬وت�سمح لنا بالتح�ضري جيدا للقاء‬
‫اجلولة الثالثة التي �ستكون �صعبة حيث �ستقودنا‬
‫�إىل منطقة القبائل ملواجهة الكناري‪.‬‬

‫مع اقرتاب املباراة �أال ت�شعرون‬
‫بال�ضغط؟‬

‫�أعتقد � ّأن ال�ضغط �أمر عادي ومن جهتي ال‬
‫�أعريه اهتماما‪ ،‬ويجب �أن ال نعطي املباراة �أكرث‬
‫من حجمها و�أن نركز فقط على التدريبات وعندما‬
‫ندخل �أر�ضية امليدان �سرنكز على طريقتنا يف‬
‫اللعب‪ ،‬و�أن نلعب مرتاحني وال ن�ضغط على‬
‫�أنف�سنا‪ ،‬و�سنحقق الفوز ونهديه لأن�صارنا الذين‬
‫نتمنى �أن يكونوا كما كانوا يف ال�سابق الالعب‬
‫رقم ‪ 12‬و�سندنا‪.‬‬

‫ع‪ .‬فتحي‬

‫ت�شيكو ي�ست�أنف التدريبات‬
‫مع املجموعة‬

‫بعد �أن غاب عن اللقاء املا�ضي‪ ،‬عاد املهاجم‬
‫ت�شيكو للتدرب مع املجموعة خالل ح�صة‬
‫اال�ستئناف التي جرت �أم�س مبلعب ‪� 20‬أوت‬
‫بب�شار‪ ،‬والتي انطلقت يف حدود ال�ساعة‬
‫الرابعة ع�صرا‪ .‬وكان ت�شيكو قريبا من الرحيل‬
‫عن ال�شبيبة رغبة يف التقرب من عائلته‪ ،‬حيث‬
‫كانت له ات�صاالت مع العديد من الأندية �أهمها‬
‫من احتاد بلعبا�س‪ ،‬الذي �أم�ضى معه على عقد‬
‫مبدئي مقابل ت�سلمه �صكا بـ‪ 400‬مليون قبل‬
‫�أن يرتاجع ويقرر البقاء يف الفريق‪ ،‬حيث قام‬
‫ب�إرجاع ال�صك لإدارة املكرة مقابل‬
‫ف�سخ العقد املبدئي‪.‬‬

‫بلجياليل �أجرى فح�صا طبيا‬
‫و�سيكون حا�ضرا �أمام "العميد"‬
‫بعد الآالم التي كان يعاين منها يف البطن‬
‫والتي عاودته يف لقاء "ال�سياربي"‪ ،‬ما جعله ال‬
‫يظهر بكامل �إمكاناته وبعد عودة الفريق من‬
‫العا�صمة‪� ،‬أجرى قائد ال�شبيبة بلجياليل فح�صا‬
‫طبيا �أول �أم�س الأربعاء عند طبيب الفريق‪،‬‬
‫والتي �أظهرت �أنه ال يعاين من �إ�صابة خطرية‪،‬‬
‫و�سيكون حا�ضرا خالل املباراة القادمة التي‬
‫�ستجمع ال�شبيبة بـ"العميد" غدا ال�سبت‪.‬‬

‫مرباح‪�" :‬أنا جاهز �إذا‬
‫احتاجني املدرب"‬

‫ك�شف لنا املدافع مرباح �أنه جاهز بن�سبة كبرية‬
‫للعب �إذا احتاج �إليه املدرب حجار‪ ،‬و�أ�ضاف �أنه‬
‫يعمل بجدية على �أمل �أن يح�صل على فر�صة‬
‫اللعب يف الت�شكيلة الأ�سا�سية‪ ،‬ويثبت �أنه قادر‬
‫على �أن يقدم الإ�ضافة املطلوبة منه‪ .‬ويرى‬
‫مرباح �أن املباراة �أمام "العميد" هامة للفريق‬
‫املطالب بتحقيق الفوز لأن الأمر يتعلق بلقاء‬
‫�سيلعب داخل الديار و�أمام الأن�صار‪ ،‬الذين‬
‫يتمنى �أن يتنقلوا بقوة من �أجل‬
‫م�ساعدة الفريق‪.‬‬

‫العــــدد‬
‫‪2320‬‬

‫ج‪ .‬الخروب‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫ش‪ .‬عين فكرون‬

‫الثاني المحترف‬

‫"الي�سكـا" تريد ا�ستعادة هيبتها �أمام فرق "ال�شاوية"‬
‫و"ال�سالحــف" ال يعتــــربون املهمـــــة م�ستحيلـــــة‬
‫يحت�ضن ملعب عابد حمداين باخلروب اليوم ابتداء من‬
‫ال�ساعة الثالثة لقاء يجمع جمعية احلروب وال�ضيف �شباب‬
‫عني فكرون يف �إطار اجلولة الثانية من مرحلة العودة‬
‫للبطولة الوطنية املحرتفة يف ق�سمها الثاين‪ ،‬يف �إحدى �أقوى‬
‫و�أ�صعب لقاءات "الي�سكا" داخل القواعد‪ ،‬باعتبار �أن املناف�س‬
‫يحتل مركزا متقدمة‪ ،‬ومن املتوقع �أن تكون املقابلة عر�سا‬
‫حقيقيا بني اجلارين اللذين جتمعهما عالقة جيدة على كافة‬
‫امل�ستويات‪ ،‬كما ينتظر �أن تعرف تناف�سا �شديدا بني الت�شكيلتني‬
‫مبا �أن كل طرف يريد الفوز بالنقاط الثالث‪ ،‬ال�سيما بالن�سبة‬
‫لـ "ال�سالحف" الذين ورغم �صعوبة املهمة �أمام املحليني �إال‬
‫�أنهم يريدون حتقيق الفوز من �أجل موا�صلة وترية النتائج‬
‫الإيجابية‪ ،‬وتعزيز مركزهم الثالث الذي متكنوا من احتالله يف‬
‫اجلولة املا�ضية بعد فوزهم العري�ض �أمام جمعية وهران‪.‬‬

‫""اخلروبية" ّ‬
‫ح�ضروا بح�صتني‬
‫تدريبيتني فقط‬

‫اكتفى العبو اخلروب بالتح�ضري ملباراة اليوم بح�صتني‬
‫تدريبيتني فقط‪� ،‬أوالهما كانت ع�شية �أول �أم�س بغابة‬
‫"البعراوية" خالل ح�صة اال�ستئناف‪� ،‬إذ ف�ضل املدرب مرزقان‬
‫تخ�صي�صها لال�سرتجاع البدين‪ ،‬يف حني كانت ح�صة �أم�س‬
‫ال�صباحية مبلعب حمداين هي الأخرية للفريق الأحمر حت�ضريا‬
‫ملواجهة اليوم القوية‪.‬‬

‫"عماوها" يف عنابة ومطالبون‬
‫بالتعوي�ض يف اخلروب‬

‫ويف ذات ال�سياق دائما‪ ،‬ف�إن عنا�رص جمعية اخلروب التي‬
‫مل تعرف كيف ت�ستغل الظروف ال�صعبة التي كان مير بها‬
‫مناف�سها ال�سابق احتاد عنابة يف اللقاء املا�ضي الذي جمع‬
‫الفريقني ع�شية الثالثاء املن�رصم‪� ،‬ستكون مطالبة اليوم ب�إعادة‬
‫االعتبار لنف�سها على ح�ساب �شباب عني فكرون‪ ،‬الذي بدوره‬
‫عادت له الكلمة يف لقاء الذهاب بعني مليلة يف املواجهة التي‬
‫ظفر بنقاطها �أ�شبال نغيز وانتهت بنتيجة هدف دون رد‪.‬‬

‫�أن�صار اجلمعية ال يبحثون‬
‫�سوى عن رد الإعتبار‬

‫�أجمع ع�شاق اللونني الأحمر والأبي�ض بعدما انهزم‬
‫فريقهم يف عنابة على يد االحتاد املحلي‪� ،‬أين تبددت �آمال‬
‫اجلمعية مبلعب ‪ 19‬ماي يف حتقيق ال�صعود‪ ،‬على �أن املهمة‬
‫التي بات رفقاء دوادي مطالبون بها هي حفظ ماء الوجه‬

‫والدفاع عن �رشف تاريخ الفريق العريق ابتداء من الث�أر‬
‫ريا�ضيا لنتيجة الذهاب �أمام ال�صاعد اجلديد �إىل حظرية‬
‫النخبة �شباب عني فكرون‪.‬‬

‫‪..‬والالعبون مطالبون‬
‫بت�شريف عقودهم‬

‫ومن جهتهم‪ ،‬ف�إن �أ�شبال املدرب �شعبان مرزقان باتوا‬
‫مطالبني بت�رشيف عقودهم التي �أبرموها مع الفريق اخلروبي‬
‫والتي يتقا�ضون على �إثرها �أجورا باهظة رمبا هي الأغلى‬
‫من بني كل فرق الق�سم الوطني الثاين وحتى البع�ض من فرق‬
‫الق�سم الأول‪ ،‬ورغم �أن هدف ال�صعود و�إن حتقق �سيعترب معجزة‬
‫كبرية‪� ،‬إال �أن الأهم يف الوقت احلا�رض هو ت�رشيف العقود‬
‫بالن�سبة لالعبني‪.‬‬

‫نغيز ُيطالب العبيه باحلذر من املناف�س‬

‫وكان ملدرب "ال�سالحف" نبيل نغيز حديث مع �أ�شباله‬
‫يف احل�ص�ص التدريبية املا�ضية التي �أجراها ال�شباب مبلعب‬
‫امل�سجل‬
‫ال�شهيد عالق عبد الرحمان‪� ،‬إذ دعاهم �إىل ن�سيان الفوز‬
‫ّ‬
‫يف اجلولة املا�ضية �أمام جمعية وهران‪ ،‬والرتكيز فقط على‬
‫ما هو قادم من مواجهات �صعبة تتطلب العمل والرتكيز‪،‬‬
‫خا�صة مباراة "الي�سكا" �إذ �أكد لهم �أنها �صعبة للغاية‪ ،‬ويجب‬
‫عليهم توخي احليطة واحلذر من املناف�س الذي �سيوظف كامل‬
‫�إمكاناته من �أجل الفوز �أمام �أن�صاره‪ ،‬وطالبهم بتقدمي كل ما‬
‫لديهم فوق �أر�ضية امليدان لكي يلعبوا مقابلة يف امل�ستوى‬
‫ويراهنون من خاللها على العودة بنتيجة �إيجابية‪.‬‬

‫…يتمنى �أن تكون املقابلة عر�سا‬

‫وو�صف نبيل نغيز مقابلة اليوم بال�صعبة بالنظر �إىل قوة‬
‫املناف�س فوق �أر�ضية ميدانه و�أمام �أن�صاره‪ ،‬وعليه فقد �أكد‬
‫لنا �أنه حتدث كثريا مع �أ�شباله لكي يكونوا م�ستعدين خلو�ضها‬
‫بكامل �إمكاناتهم من �أجل الرهان على العودة بنتيجة �إيجابية‬
‫جتعل ال�شباب يحافظ على مركزه الثالث‪ُ ،‬متمنيا يف ال�سياق �أن‬
‫تكون املباراة قمة يف التناف�س بني الفريقني‪ ،‬و�أن تعرف كامل‬
‫جمرياتها روحا ريا�ضية �سواء كان هذا فوق �أر�ضية امليدان �أو‬
‫على املدرجات‪ ،‬لأن الروح الريا�ضية ‪-‬ح�سب التقني اجليجلي‪-‬‬
‫هي التي جتعلنا نتمتع مبواجهة قوية بني اجلارين‪.‬‬

‫�سيعتمد على قائمة لقاء "الزمو"‬

‫وت�شري كل املعطيات �إىل �أن املدرب نبيل نغيز �سيعتمد‬
‫يف مباراة اليوم على نف�س قائمة ‪ 18‬العبا الذين تواجدوا مع‬

‫خطابي قد يرتاجع يف ق�ضية مراجعة الرواتب‬

‫�أكدت م�صادر مقربة من الرئي�س الهاين خطابي‪ ،‬ب�أن هذا الأخري قد يرتاجع يف القرار الذي‬
‫اتخذه يف ق�ضية مراجعة رواتب الالعبني‪ ،‬وذلك �شريطة �أن ي�ستعيد الفريق ن�شوة اللعب على‬
‫الظفر ب�إحدى الت�أ�شريات الثالثة امل�ؤهلة لعودة اجلمعية �إىل حظرية الق�سم الوطني الأول‪.‬‬

‫وا�ضح وعيا�ش منتظران �أ�سا�سيني اليوم‬

‫بعد اخلط�أ الفادح الذي ارتكبه حار�س اخلروب كحال ونق�ص خربة املدافع بوحكاك يف لقاء‬
‫احتاد عنابة الأخري‪ ،‬من املنتظر �أن يقوم املدرب �شعبان مرزقان ب�إحداث بع�ض التغيريات‬
‫على املجموعة التي واجهت "بونة"‪� ،‬إذ من املحتمل جدا �أن يدخل احلار�س وا�ضح مع الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية يف لقاء اليوم �إىل جانب الوافد اجلديد �إىل �صفوف "الي�سكا" بوبكر عيا�ش‪.‬‬

‫ڤيطوين قد يعود ملن�صب مدافع �أي�سر‬

‫قد يعود مدافع اجلمعية ڤيطوين �إىل من�صبه ال�سابق على م�ستوى مدافع �أي�سر يف مكان زميله‬
‫عبا�س‪ ،‬هذا الأخري الذي ت�ألق �أكرث يف من�صب و�سط امليدان �سواء الدفاعي �أو الهجومي‪ ،‬وذلك‬
‫حتى يعيد التقني العا�صمي الرتكيبة ال�سابقة للخط اخللفي لفريق التي قد تتكون اليوم‬
‫بالرباعي ملويل‪ ،‬زعالين‪ ،‬قيطوين وعيا�ش‪.‬‬

‫دوادي قد ي�شارك �أ�سا�سيا‬

‫عودة �إبن تب�سة دوادي �إىل الت�شكيلة الأ�سا�سية‬
‫للجمعية يف مباراة اليوم واردة جدا‪ ،‬وذلك بعدما اقتنع‬
‫مرزقان خالل مباراة عنابة وبعد �إقحامه للدوادي‪� ،‬إذ‬
‫غيرّ هذا الأخري جمريات اللقاء وبينّ �أنه قطعة �أ�سا�سية‬
‫يف الفريق وب�إمكانه منح احللول الالزمة لزمالئه يف‬
‫الأوقات ال�صعبة‪.‬‬

‫�صاحلي "جوكري"‬

‫قد تعرف مواجهة اليوم �أول ظهور للمهاجم اجلديد‬
‫يف �صفوف جمعية اخلروب �صاحلي القادم من فريق‬
‫احتاد تب�سة‪� ،‬إذ قد يعتمد عليه التقني العا�صمي ورقة‬
‫مربحة يف حالة ما �إذا اقت�ضى الأمر لذلك‪ ،‬وهي الفر�صة‬
‫التي �سيبقى �صاحلي مطالبا با�ستغاللها يف حالة ما �إذا‬
‫�أتيحت له فعال‪.‬‬

‫بي�شاري لإدارة املواجهة‬

‫عينت جلنة التحكيم التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم‬
‫احلكم بي�شاري لإدارة لقاء اليوم الذي �سيجمع بني اجلارين‬
‫جمعية اخلروب و�شباب عني فكرون‪ ،‬و�سيكون يف م�ساعدة‬
‫هذا احلكم كال من �صلواجي وبوروبة‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫"الي�سكا" �أقامت ليلة‬
‫�أم�س بـ"قو�س قزح"‬

‫�أقام الوفد اخلروبي املعني‬
‫بلقاء اليوم ليلة �أم�س اخلمي�س‬
‫�إىل اجلمعة بنزل قو�س قزح‪،‬‬
‫غري �أن هذه املرة غريت البعثة‬
‫اخلروبية املكان الأول للإقامة‬
‫من العمارة رقم ‪� 2‬إىل العمارة‬
‫رقم واحد املتواجدة بذات‬
‫الفندق‪.‬‬

‫""املوك" حجزت‬
‫قبل اجلمعية‬
‫و�أخذت مكان الفريق‬

‫وقبل �أن تت�صل الإدارة‬
‫اخلروبية ب�إدارة فندق "قو�س‬
‫قزح"‪ ،‬قامت نظريتها من "املوك"‬
‫يف �صبيحة �أم�س بربط ات�صال‬
‫مبا�شر ب�صاحب الفندق الذي‬
‫حجز للفريق اجلار يف نف�س‬
‫املكان الذي تعودت على املبيت‬
‫فيه جمعية اخلروب وذلك‬
‫ب�سبب متاطل الإدارة اخلروبية‬
‫يف الإ�سراع بت�أكيد احلجز‪.‬‬

‫غياب معن�صر وريحان ملباراة ثانية على التوايل‬

‫لن يكون ثنائي و�سط "ال�سالحف" معن�صر ه�شام وريحان رمزي معنيا مبباراة جمعية اخلروب‬
‫ب�سبب عدم ا�سرتجاعه لكامل �إمكاناته البدنية والفنية‪ ،‬بعد الإ�صابة التي تعر�ض لها يف مرحلة‬
‫الإياب وجعلته يغيب قرابة �شهرين عن تدريبات الفريق وجو املناف�سة‪ ،‬وهو ما جعل املدرب نبيل‬
‫نغيز ال يدرجه يف ح�ساباته �إىل غاية ا�ستعادة لكامله م�ؤهلته‪ ،‬ولن يكون هذا �إال بالعمل امل�ضاعف‬
‫من طرفه يف التدريبات القادمة‪ ،‬لأن ذلك �سي�سمح له بتد�شني عودته �إىل جو املناف�سة يف املقابالت‬
‫القادمة‪ ،‬خا�صة �إن متكن من نيل ثقة مدربه‪.‬‬

‫م�شاركة �إبراهيم �سامل تبقى ُم�ؤجلة‬

‫�سيغيب عن مباراة اليوم �أي�ضا الوافد اجلديد على ال�شباب يف فرتة التحويالت ال�شتوية �إبراهيم‬
‫�سامل‪ ،‬وهذا ب�سبب معاناته من �إ�صابة يف الكاحل تعر�ض لها يف مقابلة �شباب نفي�ضة الودية برتب�ص‬
‫�سو�سة‪ ،‬وبذلك يت�أجل ظهور الالعب يف �أول مقابلة ر�سمية حتت �ألوان فريقه اجلديد‪ ،‬ويبقى هذا‬
‫مرهون مبدى �شفائه منها‪ ،‬كما مل يدخل املدافع امل�ستقدم �أي�ضا عبد اهلل عفوف يف ح�سابات املدرب‬
‫نبيل نغيز‪ ،‬مبا �أن ابن عني كر�شة ال يزال يخ�ضع �إىل برنامج عمل خا�ص من �أجل �أن يكون جاهزا‬
‫للم�شاركة يف املقابالت القادمة‪.‬‬

‫الفريق يف مقابلة جمعية وهران املا�ضية‪� ،‬إذ �سيعمد على هذه‬
‫اخلطوة حتى ُيحافظ على ا�ستقرار املجموعة‪� ،‬أمال �أن تظهر‬
‫بنف�س امل�ستوى التي لعبت به مقابلة "الزمو"‪ .‬فيما �ستعرف‬
‫القائمة غياب واحدا ويتعلق الأمر باملدافع عمران منري ب�سبب‬
‫الإ�صابة‪ ،‬التي �أرغمته على عدم التدرب يف احل�ص�ص املا�ضية‬
‫مع الفريق‪.‬‬

‫زعالين‪" :‬مباراة عني فكرون �صعبة‬
‫لكن نقاطها �ستبقى يف اخلروب"‬

‫�أكد مدافع "الي�سكا" الواعد زعالين ب�أن لقاء اليوم �أمام‬
‫الفريق اجلار �شباب عني فكرون قوي و�صعب للغاية‪ ،‬لكنه يف‬
‫نف�س الوقت هو وزمالئه م�ستعدون لرفع التحدي وقول كلمتهم‬
‫يف هذه املباراة حني جاء على ل�سانه‪" :‬نحن نعلم بحجم‬
‫امل�س�ؤولية امللقاة على عاتقنا و�سنعمل على حتقيق نتيجة‬
‫واحدة هي الفوز والظفر بنقاط املباراة‪� ،‬صحيح �أن الفريق مل‬
‫يكن يف يومه خالل مواجهة عنابة ال�سابقة‪� ،‬إال �أن املجموعة‬

‫خم�سة �أيام راحة‬
‫لـ عمران‬

‫�أجرى املدافع القوي‬
‫يف ت�شكيلة ال�شباب عمران‬
‫منري بع�ض الفحو�ص التي‬
‫بينت �أنه م�صاب على‬
‫ّ‬
‫م�ستوى الفخذ‪ ،‬مما جعل‬
‫الطبيب ين�صحه بالراحة‬
‫�إذ منحه خم�سة �أيام من‬
‫�أجل اخل�ضوع �إىل العالج‪،‬‬
‫وهو ما �سيحول دون‬
‫تواجده مع الفريق يف‬
‫مباراة اليوم �أمام جمعية‬
‫اخلروب‪ ،‬و�سي�ضطر املدرب‬
‫نبيل نغيز لإجراء بع�ض‬
‫التغيريات الطفيفة على‬
‫الت�شكيلة ل�سد الفراغ الذي‬
‫�سيخلفه غياب ابن مروانة‪،‬‬
‫الذي يبقى من �أحد �أبرز‬
‫املدافعني يف الفريق‬
‫بالنظر �إىل املقابالت‬
‫الكبرية التي لعبها‪،‬‬
‫وم�ساهمته يف قيادة‬
‫ال�شباب لتحقيق العديد من‬
‫النتائج الإيجابية‪.‬‬

‫ال�شباب �أقام ليلة‬
‫اللقاء بفندق‬
‫الإخوة بوعلي‬

‫يف �إطار التح�ضري‬
‫اجليد ملقابلة اخلروب‬
‫التي �ستجرى اليوم مبلعب‬
‫عابد حمداين‪ ،‬عمدت �إدارة‬
‫ال�شباب برئا�سة رئي�س‬
‫�رشكة "�إيفكر �سبور"‬
‫ح�سان بكو�ش �إىل احلجز‬
‫للفريق بفندق الإخوة‬
‫بوعلي بعني مليلة‪ ،‬وهذا‬
‫لل�سماح لالعبني بالرتكيز‬
‫اجليد على املقابلة �أمال‬
‫ب�أن يكونوا يف امل�ستوى‪،‬‬
‫ويعودوا من اخلروب‬
‫بنتيجة �إيجابية ت�سمح‬
‫لل�شباب مبوا�صلة وترية‬
‫النتائج الإيجابية وتعزيز‬
‫مركزه الثالث‪ ،‬الذي احتله‬
‫يف اجلولة املا�ضية بعد‬
‫فوزه على جمعية وهران‪.‬‬

‫عازمة على رد االعتبار لنف�سها وم�رصة على �إبقاء النقاط يف‬
‫ملعب حمداين"‪.‬‬

‫بكو�ش‪" :‬مقابلة اخلروب‬
‫�ستكون عر�سا حقيقيا"‬

‫و�صف رئي�س �شباب عني فكرون ح�سان بكو�ش مقابلة اخلروب‬
‫بالعر�س احلقيقي‪ ،‬خا�صة �أنها �ستجمع فريقه �أمام فريق جار‬
‫ويحظى باالحرتام من طرف �أن�صار ال�شباب‪ ،‬الذين ‪-‬ح�سبه‪-‬‬
‫كانوا �أن�صارا للجمعية �أي�ضا يف املوا�سم املا�ضية ملّا كان ين�شط‬
‫يف الرابطة املحرتفة الأوىل‪ ،‬وعليه متنى بكو�ش �أن جتري املقابلة‬
‫يف روح ريا�ضية من �أول دقيقة �إىل نهايتها‪ ،‬كما دعا "ال�سالحف"‬
‫و�أن�صار اجلمعية على العمل لإجناح هذا العر�س‪ ،‬م�ضيفا بخ�صو�ص‬
‫اللقاء �أي�ضا قائال‪" :‬املقابلة �ستكون �صعبة على فريقنا‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫املناف�س يعد من بني �أح�سن الأندية املنتمية �إىل الرابطة املحرتفة‬
‫الثانية‪ ،‬وعليه �أدعو العبينا للعب مقابلة يف امل�ستوى للرهان على‬
‫ابراهيم ‪� -‬سامي‬
‫ ‬
‫العودة بنتيجة �إيجابية"‪.‬‬

‫بولطيـف‪" :‬مقابلـــة الي�سكــــا �صعبــــة‬
‫و�سنلعبهـا بنيـة العـودة بنتيجـة �إيجابيـة"‬
‫كيف هي الأجواء داخل الفريق؟‬

‫الأجواء جد رائعة بعد �أن متكنا من حتقيق فوز‬
‫م�ستحق �أمام جمعية وهران‪�،‬إذ رفع ذلك كثريا من‬
‫معنويتنا وجعلنا �أكرث تركيز يف تدريباتنا‪.‬‬

‫على ما يبدو �أن الفوز �أمام "الزمو" �سيحفزكم‬
‫لأداء مقابلة يف امل�ستوى �أمام جمعية‬
‫اخلروب؟‬

‫بكل ت�أكيد‪ ،‬فجميع العنا�رص حت�رض ب�شكل جيد‬
‫ملقابلة جمعية اخلروب (احلوار �أجري �صبيحة‬
‫�أم�س)‪� ،‬إذ ت�سعى لتقدمي الأف�ضل فوق �أر�ضية امليدان‬
‫�أمال يف العودة بنتيجة �إيجابية نوا�صل بها وترية‬
‫النتائج الإيجابية‪ ،‬وت�سمح لنا باملحافظة على‬
‫املركز الثالث الذي متكنا من احتالله يف اجلولة‬
‫املا�ضية‪.‬‬
‫وكيف ترى مقابلة "الي�سكا"؟‬

‫تعد مقابلة "الي�سكا" "داربيا"‪ ،‬وهو ما يجعلها‬
‫�صعبة على الفريقني‪ ،‬خا�صة �أن كل واحد منهما‬
‫يريد حتقيق نتيجة �إيجابية ُتر�ضي �أن�صاره‪ ،‬فيما‬
‫يبقى الأكيد �أن جميع العبينا حم�رضين بال�شكل‬
‫اجليد لهذا املوعد لكي نظهر بقوة ونراهن على‬
‫ت�سجيل نتيجة �إيجابية‪.‬‬

‫نفهم من كالمك �أن ال�شباب ب�إمكانه العودة‬
‫بنتيجة �إيجابية‪...‬‬

‫لقد �رصحت لكم �أن املقابلة لن تكون �سهلة‪،‬‬
‫خا�صة �أننا �سنواجه مناف�س جدير باالحرتام‬
‫ت�سيري‬
‫وميتلك العبني يف امل�ستوى‪ ،‬لكننا �سنحاول ّ‬
‫املقابلة بذكاء بهدف العودة بنتيجة �إيجابية من‬
‫اخلروب‪.‬‬

‫بر�أيك هل ب�إمكان ال�شباب اللعب على ورقة‬
‫ال�صعود؟‬

‫هذا الهدف �صعب املنال ويتطلب الكثري من‬
‫الإمكانات ووقفة اجلميع‪ ،‬ونحن �سنلعب البطولة‬
‫مقابلة مبقابلة من �أجل حتقيق هدف البقاء �أوال‬
‫يف الرابطة املحرتفة الثانية‪ ،‬ومن ث ََّم �سنحاول‬
‫م�ضاعفة جهودنا لكي ينتزع فريقنا �إحدى‬
‫املراتب امل�ؤهلة �إىل الرابطة الأوىل املحرتفة‪.‬‬

‫لنعد للحديث عنك قليال‪ ،‬هل �أنت را�ض‬
‫باملردود املقدّ م من طرفك يف حرا�سة عرين‬
‫ال�شباب منذ التحاقك بال�شباب؟‬

‫ال ميكنني تقييم �أدائي و�أترك ذلك للمتتبعني‬
‫والأن�صار‪ ،‬ولكني �أ�ؤكد لكم �أين �أحاول دائما تقدمي‬
‫املرجوة مني لفريقي لكي �أ�ساهم بدوري يف‬
‫الإ�ضافة‬
‫ُ‬
‫حتقيق النتائج الإيجابية‪.‬‬

‫هل من �إ�ضافة؟‬

‫�أمتنى �أن �أكون يف م�ستوى تطلعات الطاقم الفني‬
‫والأن�صار يف كل املقابالت التي لعبتها‪ ،‬كما ال يفوتني‬
‫�أن �أ�شكر كثريا مدرب احلرا�س يا�سني مرواين على العمل‬
‫الكبري الذي يخ�ص�صه لنا نحن احلرا�س رفقة زميلي‬
‫بو�صوف‪ ،‬و�أمتنى �أن نكون غدا يف �أوج عطائنا لكي نعود‬
‫بنتيجة �إيجابية من اخلروب لإ�سعاد �أن�صارنا الأوفياء‪.‬‬

‫�سامي‬

‫‪18‬‬

‫األول المحترف‬

‫م‪.‬باتنة‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫إ‪.‬البليدة‬

‫املولودية بعزمية قوية للإطاحة بالبليدية‬
‫تواجه مولودية باتنة اليوم �ضيفها احتاد البليدة يف �إطار اجلولة ال�سابعة ع�شر من بطولة الرابطة املحرتفة‬
‫الثانية بداية من ال�ساعة الثالثة ع�صرا مبلعب �أول نوفمرب بباتنة‪...‬‬
‫ويعول �أ�شبال ملني زموري على لقاء‬
‫اليوم من �أجل ح�صد نقاطه الثالث وت�أكيد‬
‫ال�صحوة التي يعي�شونها منذ اللقاء الأخري‬
‫من مرحلة الذهاب‪� ،‬إذ يريد الباتنية االرتقاء‬
‫�أكرث يف �سلم الرتتيب وت�سيري امل�شوار لقاء‬
‫بلقاء‪ ،‬حتى يكون �ضمان البقاء براحة عند‬
‫نهاية املو�سم وهو الهدف الذي اتفق عليه‬
‫املكتب امل�سري مع الطاقم الفني والالعبني‪،‬‬
‫وعلى الأن�صار تقبله نظرا للمعطيات التي‬
‫متر بها املولودية هذا العام‪.‬‬

‫كيف كانت حت�ضرياتكم للقائكم �أمام احتاد البليدة؟‬

‫مل يكن هناك �أي حت�ضري خا�ص للقاء لأننا مل نتدرب �سوى‬
‫ح�صة واحدة بعد مواجهة املحمدية‪ ،‬واجلميع‬
‫جاهز لتحقيق االنت�صار �أمام البليدة ومن‬
‫كافة الأ�صعدة‪.‬‬

‫فزمت يف �آخر لقاء على م�ضيفكم‬
‫�سريع املحمدية‪ ،‬هل �سيفيدكم‬
‫هذا يف لقاء البليدة؟‬

‫بطبيعة احلال‪ ،‬لقد تنقلنا �إىل املحمدية‬
‫من �أجل حتقيق االنت�صار والعودة بالنقاط‬
‫الثالث‪ ،‬وهو ما متكننا من حتقيقه و�سيفيدنا‬
‫كثريا من اجلانب النف�سي يف لقاء البليدة‪ ،‬الذي‬
‫�أعتربه مهما جدا يف م�شوارنا لأننا نريد �أن نحقق البقاء‬
‫يف الرابطة املحرتفة الثانية يف �أف�ضل مرتبة‪ ،‬وجننب‬
‫�أنف�سنا �ضغط اجلوالت الأخرية لنلعبها بكل راحة "ويل‬
‫جابها ربي مرحبا بيها"‪.‬‬

‫املعنويات يف ال�سماء بعد الفوز‬
‫فـــي املحمدية‬

‫ويوجد تعداد مولودية باتنة مبعنويات‬
‫مرتفعة جدا بعد الفوز الذي حققه يف اجلولة‬
‫املا�ضية‪ ،‬على ح�ساب م�ضيفه �رسيع املحمدية‬
‫بثالثة �أهداف لهدفني‪ ،‬ما �سيجعل الطاقم‬
‫الفني مرتاحا للجانب النف�سي العبيه وغري‬
‫جمرب على رفع معنوياتهم‪ ،‬حيث يريد اجلميع‬
‫ت�أكيد االنت�صار الأخري الذي كان خارج‬
‫الديار بالفوز على البليدة اليوم مبلعب �أول‬
‫نوفمرب‪ ،‬وحتقيق وثبة كبرية يف �سلم الرتتيب‬
‫واالقرتاب من �ضمان البقاء‪ ،‬جتدر الإ�شارة‬
‫�إىل �أن املولودية حققت انت�صارين خارج‬
‫الديار يف �آخر لقاءين‪� ،‬أمام ن�رص ح�سني داي‬
‫مبلعب ‪� 20‬أوت و�أمام �رسيع املحمدية الذي‬
‫عرف يف نهايته �أحداثا م�ؤ�سفة‪.‬‬

‫زموري لن يجري تغيريات‬
‫كثرية على الت�شكيلة‬

‫وعلى ال�صعيد التكتيكي لن يقوم ملني‬
‫زموري بتغيريات كثرية على الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية‪ ،‬التي �سيدخل بها لقاء اليوم �أمام‬
‫احتاد البليدة خا�صة �أن الأ�سماء التي و�ضع فيها‬
‫ثقته‪� ،‬أكدت قدراتها يف لقاء �رسيع املحمدية‬
‫الأخرية وعادت باالنت�صار الثاين خارج ملعب‬
‫�أول نوفمرب من منطلق عدم تغيري الت�شكيلة التي‬
‫تفوز‪ ،‬وعرفت قائمة الالعبني الأ�سا�سيني الذين‬
‫لعبوا مواجهة "ال�صام" الأخرية‪ ،‬غيابات عديدة‬
‫جعلت الطاقم الفني ي�ستعني ببع�ض الالعبني‬
‫يف غري منا�صبهم‪ ،‬يف �صورة �سايح الذي لعب‬
‫يف و�سط الدفاع �إىل جانب بن حربو‪ ،‬و�أديا لقاء‬
‫كبريا وا�ستطاعا الوقوف �أمام الهجمات التي‬
‫قادها العبو �رسيع املحمدية‪.‬‬

‫عودة حداد وراڤدي تفتح‬
‫الطريق �أمام خيارات �أخرى‬

‫كما �ستتدعم قائمة ‪ 18‬العبا التي وجهت‬
‫لها الدعوة للعب لقاء اليوم �أمام احتاد‬
‫البليدة‪ ،‬بعودة ع�صام حداد الذي مل ي�شارك‬
‫يف اللقاء الأخري �أمام �رسيع املحمدية بداعي‬
‫العقوبة‪ ،‬بعد خروجه بالبطاقة احلمراء �أمام‬
‫ن�رص ح�سني داي‪ ،‬وقد ي�شارك اليوم لكن الأمر‬
‫�سيبقى بيد الطاقم الفني خا�صة �أن بوعرابة‬
‫الظهري الأي�رس قدم لقاء مقبوال وقد يحافظ‬
‫عليه زموري على اجلهة الي�رسى‪ ،‬كما �سيكون‬
‫يف قائمة ‪ 18‬حممد ال�رشيف راڤدي الذي‬
‫ا�ستنفد هو الآخر العقوبة التي كانت م�سلطة‬
‫عليه بعد ح�صوله على �أربع بطاقات �صفراء‪،‬‬
‫وبن�سبة كبرية قد يلعب �أ�سا�سيا يف املحور‪� ،‬إىل‬
‫جانب بن حربو طاملا �أن �سايح لي�س مدافعا‬
‫حموريا يف الأ�صل‪ ،‬لكن يبقى كل �شيء ممكنا‬
‫يف ظل �إ�رصار الطاقم الفني على عدم الإكثار‬
‫من التغيريات‪ ،‬حفاظا على تركيز التعداد وعدم‬
‫الت�أثري يف �أداء الالعبني فرديا وجماعيا‪.‬‬

‫البليدة تلعب على ال�صعود‬
‫وتريد التدارك يف باتنة‬

‫واجلدير بالذكر �أن مناف�س اليوم احتاد‬
‫البليدة لي�س بالفريق ال�سهل‪ ،‬وميلك العبني‬

‫"مواجهة البليدة منعرج املو�سم وعلى �أن�صارنا‬
‫الوقوف بجانبنا يف ال�سراء وال�ضراء"‬

‫�سجلت يف �آخر لقاءين‪ ،‬لكن خارج الديار‪ ،‬كيف‬
‫تقيم مردودك حلد الآن؟‬

‫احلمد هلل �أنا ال �أقوم �سوى بدوري وواجبي جتاه املولودية‪،‬‬
‫ويبقى احلكم على �إمكاناتي وما �أقدمه من اخت�صا�ص‬
‫الطاقم الفني والأن�صار‪� ،‬أنا �سعيد بت�سجيلي يف �آخر لقاءين‬
‫ومتكننا فيهما من العودة بالنقاط الثالث‪ ،‬يف باتنة القائم‬
‫دائما يقف يف طريقي لهز ال�شباك (ي�ضحك)‪ ،‬و�سوف �أ�سعى‬
‫جاهدا لفك العقدة والت�سجيل يف باتنة اليوم‪.‬‬

‫هل تعتقد �أن تقارب اللقاءات �سي�ؤثر فيكم خا�صة من‬
‫اجلانبني البدين واال�سرتجاع؟‬

‫يتمتعون بخربة كبرية ما يجعل �أ�شبال‬
‫ملني زموري �أمام لقاء �صعب‪ ،‬وعليهم بذل‬
‫جمهودات كبرية لت�أكيد االنت�صار الأخري على‬
‫�رسيع املحمدية بتح�صيل النقاط الثالث هنا‬
‫بباتنة �أمام ال�ضيف البليدي‪ ،‬وكان ال�ضيوف‬
‫قد تعرثوا يف �آخر لقاء لهم ومبلعبهم �أمام‬
‫ترجي م�ستغامن بالتعادل هدف يف كل �شبكة‪،‬‬
‫ما جعلهم يفقدون املرتبة الثالثة التي كانوا‬
‫يحتلونها وي�رصون على التدارك بباتنة على‬
‫ح�ساب املولودية املحلية‪ ،‬و�إعادة نادي مدينة‬
‫الورود لل�سكة ال�صحية‪ ،‬غري �أن الباتنية �سيكون‬
‫لهم ر�أي �آخر اليوم لأن عزميتهم قوية‪ ،‬على‬
‫حتقيق ثالث انت�صار على التوايل‪.‬‬

‫على الأن�صار م�ساعدة الفريق‬

‫من جهتهم �أن�صار مولودية باتنة يجب‬
‫�أن يكونوا يف املوعد اليوم مبدرجات ملعب‬
‫�أول نوفمرب‪ ،‬وتقدمي الإ�ضافة والدعم املعنوي‬
‫لزمالء حمزة عڤيني من �أجل ك�سب النقاط‬
‫الثالث وحتقيق القفزة يف �سلم الرتتيب‪،‬‬
‫وخالل حديثنا مع بع�ض الالعبني ف�إنهم‬
‫يعولون على �أن�صارهم كثريا يف لقاء اليوم‪،‬‬
‫من �أجل ك�سب النقاط الثالث �أمام مناف�س‬
‫�صعب يريد تدارك تعادله الأخري والعودة �إىل‬
‫�سكة االنت�صارات على ح�ساب الباتنية‪ ،‬و�أكد‬
‫الالعبون �أن �أن�صارهم كانوا دوما �إىل جانبهم‬
‫يف مواجهاتهم مبلعب �أول نوفمرب وخارجه‪،‬‬
‫ما يعني �أن لقاء اليوم �سيلعب �أمام مدرجات‬
‫مملوءة عن �آخرها خا�صة �أن "البوبية" حتقق‬
‫نتائج �إيجابية م�ؤخرا‪ ،‬بعد فوزين متتاليني‬
‫�أمام الن�رصية و�رسيع املحمدية‪.‬‬

‫بودماغ‪" :‬جاهزون للقاء‬
‫اليوم والالعبون واعون‬
‫مب�س�ؤوليتهم"‬

‫يف حديث جمعنا بـ عبد اجلليل بودماغ‬
‫م�ساعد مدرب مولودية باتنة‪� ،‬أكد لنا �أن اجلميع‬
‫جاهز للقاء اليوم حل�صد النقاط الثالث التي‬
‫تبقى مهمة كثريا يف م�شوار النادي م�ستقبال‪،‬‬
‫ولت�أكيد االنت�صار الأخري الذي كان على‬
‫ح�ساب �رسيع املحمدية مبلعبه‪ ،‬حيث قال‪" :‬مل‬
‫نقم ب�أي حت�ضري خا�ص وا�ستعددنا للقاء اليوم‬

‫ب�صفة عادية وككل املواجهات التي لعبناها‬
‫�سابقا‪ ،‬اجلميع جاهز لتحقيق االنت�صار وت�أكيد‬
‫الفوز الذي حققناه يف املحمدية‪ ،‬والالعبون‬
‫واعون بامل�س�ؤولية التي تنتظرهم حل�صد‬
‫النقاط الثالث املهمة جدا يف بقية امل�شوار"‪.‬‬

‫"تقارب مواعيد اللقاءات‬
‫�صعب علينا املهمة ن�سبيا"‬

‫عرج بنا املدرب امل�ساعد عبد اجلليل بودماغ‬
‫للحديث عن اجلانب البدين يف لقاء اليوم‪ ،‬و�أكد‬
‫�أن تقارب مواعيد اللقاءات �صعب املهمة على‬
‫الطاقم الفني والالعبني من ناحية اال�سرتجاع‪،‬‬
‫خا�صة �أن املولودية لعبت اللقاء الأخري يوم‬
‫الثالثاء وخارج الديار باملحمدية‪ ،‬لتكون‬
‫جمربة على اللعب اليوم اجلمعة �أمام احتاد‬
‫البليدة‪� ،‬إذ قال‪" :‬كل �شيء ي�سري على الطريق‬
‫ال�صحيح لكن عكره تقارب مواعيد اللقاءات‪،‬‬
‫حيث لعبنا يوم الثالثاء يف غرب البالد �أمام‬
‫�رسيع املحمدية يف تنقل �شاق‪ ،‬لنجد �أنف�سنا‬
‫اليوم نلعب �أمام احتاد البليدة‪ ،‬هذا �صعب على‬
‫الالعبني �أن ي�سرتجعوا �أنفا�سهم‪ ،‬خا�صة بعد‬
‫املجهود الكبري الذي بذلوه يف الت�سعني دقيقة‬
‫التي لعبوها �أمام ال�صام"‪.‬‬

‫"على الالعبني اجلدد ت�أكيد‬
‫�أحقيتهم باللعب‬
‫يف الت�شكيلة الأ�سا�سية"‬

‫وعن الالعبني اجلدد الذين دعموا ت�شكيلة‬
‫مولودية باتنة خالل مرحلة االنتقاالت‬
‫ال�شتوية‪� ،‬أ�ضاف بودماغ �أن الإدارة مل تتو�صل‬
‫حلل من �أجل ت�أهيلهم يف املولودية‪ ،‬معتربا‬
‫�أن م�شاركتهم ب�صفة �أ�سا�سية مع التعداد يجب‬
‫�أن تكون بعد ت�أكيد �صحة �إمكاناتهم وتقدمي‬
‫الإ�ضافة املرجوة من ا�ستقدامهم‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫قائال‪" :‬حلد الآن مل يتم ت�أهيل الالعبني اجلدد‬
‫للعب يف املولودية‪ ،‬على العموم هم يتدربون‬
‫ب�صفة عادية �إىل غاية ت�أهيلهم‪ ،‬ويجب �أن‬
‫تكون م�شاركتهم من �أجل تقدمي الإ�ضافة‬
‫املرجوة منهم‪ ،‬بت�أكيد قدراتهم خالل احل�ص�ص‬
‫التدريبية طاملا �أننا منلك تعدادا ال ب�أ�س به‬
‫وجمموعة متكاملة يف كل املنا�صب"‪.‬‬

‫يزيد بنيني‬

‫بالن�سبة يل ال يخيفني �أي �شيء‪ ،‬لدي ثقة كبرية يف زمالئي‬
‫وقدراتهم البدنية والفنية لك�سب االنت�صار‪ ،‬لكن امل�شكل الوحيد‬
‫الذي ي�ؤرقنا هو حالة �أر�ضية ملعب �أول نوفمرب‪ ،‬التي ال‬
‫ت�ساعدنا وكثريا ما �شكلت لنا �صعوبات‪.‬‬
‫كيف هذا؟‬

‫نحن فريق نعتمد على و�ضع الكرة على الأر�ض وبناء‬
‫الهجمة من اخللف بتبادل كروي بني الالعبني‪ ،‬لكن �أر�ضية‬
‫ملعب �أول نوفمرب جتربنا على لعب الكرات العالية التي لي�ست‬
‫طريقتنا وت�ؤثر فينا كثريا‪ ،‬ما جعلنا نتعرث يف الكثري من اللقاءات‪،‬‬
‫وخري دليل على كالمي هو عودتنا بانت�صارين من خارج الديار‬
‫ملا وجدنا �أر�ضية جيدة و�صاحلة‪.‬‬
‫كلمة �أخرية للأن�صار‪..‬‬

‫يجب على �أن�صارنا الوقوف �إىل جانبنا يف ال�رساء وال�رضاء‬
‫ولي�س عند حتقيق النتائج الإيجابية فقط‪ ،‬املو�سم ال يزال طويال وكرة القدم فيها الربح واخل�سارة‬
‫والزال �أمامنا لقاءات �سننهزم فيها بطبيعة احلال‪ ،‬لذا على حمبي املولودية الوقوف بجانبنا ودعمنا‬
‫لأننا فريق �شاب وطموح وال نريد �أن نهدم كل ما بنيناه‪ ،‬كما ال يفوتني دعوتهم للح�ضور بقوة‬
‫ودعمنا يف لقاء اجلمعة �أمام احتاد البليدة‪ ،‬الذي �أعتربه منعرج املو�سم بالن�سبة لنا‪.‬‬

‫يزيد بنيني‬

‫الالعبون دخلوا �أم�س وحدة الإيواء‬

‫يوجد العبو مولودية باتنة منذ ليلة �أم�س بوحدة الإيواء التابعة ملركب �أول نوفمرب‪ ،‬التي تعود‬
‫النادي الأورا�سي على املبيت فيها ليلة قبل املواجهات التي تلعب بباتنة‪ ،‬بعد �أن �أعلن الطاقم الفني‬
‫عن قائمة لالعبني املعنيني بلقاء اليوم �أمام احتاد البليدة بداية من ال�ساعة الثالثة ع�صرا‪.‬‬

‫برحلة �أ�شرف على الغائبني عن لقاء "ال�صام" �أول �أم�س‬

‫تدرب �أول �أم�س الأربعاء الالعبون الذين مل ي�شاركوا يف لقاء �سريع املحمدية‪ ،‬بداعي الإ�صابة‬
‫والإيقاف مبلعب �أول نوفمرب حتت �إ�شراف عبد احلق برحلة مدرب الآمال‪ ،‬الذي حاول جتهيز‬
‫الالعبني واالطمئنان على حالتهم البدنية من �أجل م�شاركتهم يف لقاء اليوم‪ ،‬جتدر الإ�شارة �إىل �أن‬
‫الالعبني اجلدد امللتحقني بالنادي تدبروا ب�صفة عادية‪.‬‬

‫املولودية اكتفت بح�صة واحدة �أم�س‬

‫ي�شتكي الطاقم الفني ملولودية باتنة يف كل مرة من تقارب مواعيد املواجهات‪ ،‬وهو ما تكرر اليوم‬
‫بعد �أن لعب يوم الثالثاء و�سيلعب اليوم �أمام احتاد البليدة‪ ،‬ما جعل الطاقم الفني يكتفي بح�صة‬
‫تدريبية واحد بعد لقاء املحمدية‪� ،‬إذ تدرب الالعبون �صباح �أم�س على ال�ساعة العا�شرة ليدخلوا‬
‫م�ساء �إىل وحدة الإيواء للمبيت ا�ستعداد للقاء البليدة‪.‬‬

‫بو�سعدية �سيدير مواجهة البليدة‬

‫من جهة �أخرى �أعلنت جلنة التحكيم التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم‪ ،‬عن الطاقم‬
‫التحكيمي الذي �سيدير مواجهة اليوم ملولودية باتنة �أمام �ضيفها احتاد البليدة‪ ،‬الذي �سيقوده‬
‫بو�سعدية حكما رئي�سا مب�ساعدة بلعربي ولعريبي حكمني م�ساعدين على خطي التما�س‪.‬‬

‫حداد‪" :‬م�ستعد للعب وم�شاركتي رهن �إ�شارة املدرب"‬

‫كان لنا حديث جانبي مع ع�صام حداد الظهري الأي�سر ملولودية باتنة‪� ،‬أكد لنا خالله جاهزيته‬
‫البدنية وال�صحية للقاء اليوم الذي �سيواجه فيه النادي الأورا�سي �ضيفه احتاد البليدة‪ ،‬و�أكد ابن‬
‫حي "الزمالة" �أن م�شاركته مرهونة ب�إ�شارة من الطاقم الفني‪ ،‬بعد �أن غاب الالعب عن اللقاء الأخري‬
‫بداعي العقوبة �إثر خروجه بالبطاقة احلمراء �أمام ن�صر ح�سني داي‪ ،‬حيث قال‪�" :‬أنا جاهز بدنيا‬
‫و�صحيا من �أجل لعب لقاء اليوم �أمام احتاد البليدة‪ ،‬م�شاركتي منذ البداية من خيارات الطاقم الفني‬
‫الذي يعترب امل�س�ؤول الأول على الفريق‪ ،‬واملجموعة جاهزة من �أجل حتقيق االنت�صار الذي �سيكون‬
‫هدية للأن�صار"‪.‬‬

‫"�سنتفـادى الهزميـة رغـم الإرهــاق"‬
‫لو نعود �إىل التعرث الأخري �أمام ترجي م�ستغامن‪،‬‬
‫ماذا تقول عنه؟‬

‫التعرث �أمام ترجي م�ستغامن مل يكن م�ستحقا مبا‬
‫�أننا كنا �أف�ضل من املناف�س طوال فرتات املباراة‬
‫وفر�ضنا طريقة لعبنا‪ ،‬لكننا �سجلنا هدفا فقط‪،‬‬
‫واملناف�س بدوره متكن من معادلة النتيجة وحافظ‬
‫على هذا الهدف �إىل نهاية املباراة‪.‬‬

‫�أال ترى �أنكم �ضيعتم فر�صة كبرية لتحقيق‬
‫الفوز مبا �أن املناف�س لعب ‪ 70‬دقيقة بـ ‪10‬‬
‫العبني؟‬

‫هذا �أكيد‪� ،‬شخ�صيا �أرى �أننا نتحمل كامل امل�س�ؤولية‬
‫يف هذا التعرث الذي يعد مبثابة هزمية داخل الديار‪ ،‬حيث‬
‫كانت الفر�صة مواتية لنا حل�صد النقاط كاملة‪ ،‬خا�صة �أن‬
‫الظروف خدمتنا منذ الوهلة الأوىل‪� ،‬إال �أننا مل نعرف كيف‬

‫ن�سري املباراة والنتيجة كانت ت�ضييعنا نقطتني �سيكون‬
‫لهما وزن كبري‪.‬‬
‫كيف كانت العودة �إىل التدريبات بعد‬
‫هذا التعرث؟‬

‫كانت مبعنويات حمبطة نوعا ما مبا �أننا‬
‫ندرك �أهمية النقاط التي �ضيعناها �أمام‬
‫الرتجي‪ ،‬لكننا وجدنا �أنف�سنا جمربين على‬
‫ن�سيان هذا التعرث والتفكري يف مباراة مولودية‬
‫باتنة مبا �أن الوقت ق�صري وال ي�سمح لنا بالعودة‬
‫�إىل مباراة م�ستغامن لأننا �سنكون مطالبني ب�رضورة‬
‫تدارك هذا التعرث والعودة بالنقاط الثالث من باتنة‪.‬‬

‫كيف تتوقع �أن تكون مباراة باتنة؟‬

‫�ستكون �صعبة للغاية على الفريقني‪ ،‬ولو �أن الظروف تخدم‬
‫املناف�س بالدرجة الأوىل مبا �أنه �سيلعب على ميدانه و�أمام‬

‫�أن�صاره‪ ،‬وعنا�رصه �ستدخل املباراة حمفزة �أكرث من الالزم‬
‫بعدما عادت بالفوز من املحمدية يف اجلولة الأخرية‪ ،‬يف‬
‫حني �أنه ال بديل لنا عن العودة بنتيجة �إيجابية حتى نحافظ‬
‫على حظوظنا يف ال�صعود‪.‬‬

‫رفاقك يتخوفون كثريا من الإرهاق‪ ،‬خ�صو�صا �أنهم‬
‫مل ي�ستعيدوا �أنفا�سهم بعد مباراة م�ستغامن ليجدوا‬
‫�أنف�سهم �أمام �سفرية �شاقة �إىل باتنة‪.‬‬

‫الإرهاق هاج�سنا الأكرب يف هذه املباراة‪ ،‬خ�صو�صا �أن‬
‫باتنة تبعد كثريا عن البليدة‪ ،‬لكن رغم ذلك �سنلعب ب�إرادة‬
‫�أكرب ونتفادى الهزمية‪.‬‬

‫هل �ستلعبون من �أجل الفوز �أو التعادل؟‬

‫ال نفكر متاما يف العودة بنقطة واحدة لأنها قد ال تكون‬
‫كافية بعد التعرث داخل القواعد �أمام ترجي م�ستغامن و�إمنا‬
‫�سنوظف كامل �أوراقنا من �أجل العودة بالنقاط الثالث‪.‬‬

‫�أ‪.‬كمال‬

‫‪18‬‬
‫بن يلـــــ�س ي�ضــــع اللم�ســـــات الأخيــــرة‬
‫والأن�صــــــار ينتظــــــــرون الت�أكيــــــد‬
‫األول المحترف‬

‫وداد تلمسان‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫بولمدايس‪:‬‬

‫"فوزنا مبباراة اجلولة املا�ضية‬
‫م�ستحق و�أمام القبائل يجب الت�أكيد"‬
‫يرى املدافع املحوري لفريق وداد تلم�سان‬
‫بوملداي�س في�صل �أن الفوز الذي عاد‬
‫به فريقه من العا�صمة على ح�ساب‬
‫املولودية املحلية كان م�ستحقا وفريقه‬
‫مل ي�رسقه‪،‬والأكرث من ذلك �أنه جاء‬
‫لي�ؤكد �أن الوجه ال�شاحب الذي ظهر‬
‫به الوداد مل يكن �سوى مرحلة انق�ضت‬
‫ووجب ن�سيانها‪ ،‬لكن ذلك يتطلب‬
‫ح�سب بوملداي�س‪ -‬موا�صلة امل�سرية‬‫الإيجابية وعدم الرجوع �إىل عهد‬
‫التعرثات والبداية مبباراة هذا ال�سبت‬
‫التي لن تكون �سهلة وذلك من‬
‫خالل احلوار التايل‪:‬‬
‫د�شنتم مرحلة العودة بنتيجة‬
‫�إيجابية متثلت يف رجوعكم‬
‫بالزاد كامال من العا�صمة‪ ،‬يف البداية‬
‫ما تعليقكم على ذلك؟‬

‫يجري فريق وداد تلم�سان �صبيحة‬
‫اليوم بداية من ال�ساعة العا�شرة الح�صة‬
‫التدريبية الأخيرة له قبل لقاء يوم غد‬
‫الذي �سيجمعه بفريق �شبيبة القبائل على‬
‫�أر�ضية ملعب العقيد لطفي‪،‬وهي الح�صة‬
‫التدريبية التي احت�ضنها نف�س الملعب‬
‫المذكور‪...‬‬

‫هذا وكانت احل�صة التدريبية الأخرية التي‬
‫�أجراها الوداد قد �سمحت للمدرب بن يل�س بو�ضع‬
‫اللم�سات الأخرية على الت�شكيلة التي �سيوجه‬
‫بها �شبيبة القبائل غدا‪ ،‬كما ركّ ز ذات املدرب‬
‫عمله ب�إجراء متارين لالعبني �أمام املرمى‬
‫وذلك �سعيا منه دائما لإيجاد احللول املنا�سبة‬
‫للعقم الهجومي الذي يعاين منه فريقه‪ ،‬وبعد‬
‫نهاية احل�صة املذكورة �أعلن عن قائمة الالعبني‬
‫املدعوين لهذه املواجهة‪.‬‬

‫بن يل�س لن يجري تغيريات على‬
‫الت�شكيلة التي هزمت املولودية‬

‫مبا �أنه ويف �أعراف كرة القدم ال ميكن تغيري‬
‫الت�شكيلة التي حتقق نتيجة �إيجابية‪ ،‬من املنتظر‬
‫�أن ال يحدث املدرب بن يل�س تغيريات كبرية على‬
‫التعداد الذي واجه مولودية اجلزائر وعاد من‬
‫�أمامها بفوز ثمني مل يكن يتوقعه �أحد‪.‬‬

‫ال يريد تكرار �سيناريو بلوزداد‬

‫هذا وقد �أخذ املدرب بن يل�س جميع‬
‫احتياطاته حتى ال يتكرر مع فريقه �سيناريو‬
‫مباراة بلوزداد‪ ،‬لأنه وبعدما عاد الوداد يومها‬
‫بفوز ثمني من �أمام اجلار احتاد بلعبا�س‪ ،‬ظن‬
‫اجلميع �أن املباراة املوالية التي لعبها الفريق‬
‫مبلعبه �ستكون يف متناوله حتى ي�ؤكد �أحقيته يف‬

‫الفوز امل�سجل خارج الديار‪ ،‬لكنه عجز عن ذلك‬
‫واكتفى باقت�سام النقاط بعد التعادل مع �شباب‬
‫بلوزداد‪ ،‬ثم انهزم بعدها �أمام مولودية وهران‪.‬‬

‫التدريبات جتري‬
‫يف �أجواء رائعة‬

‫وما يالحظ على احل�ص�ص التدريبية التي‬
‫يجريها الوداد‪� ،‬أنها تقام يف �أجواء مفعمة‬
‫باحليوية والن�شاط وهو ما جتلى يف ح�صة‬
‫اال�ستئناف التي جرت ع�شية �أول �أم�س بامللحق‬
‫التابع ملركب العقيد لطفي بداية من ال�ساعة‬
‫الثالثة م�ساء وبح�ضور جميع الالعبني با�ستثناء‬
‫املدافع مباركي �سفيان الذي يعاين من �إ�صابة‬
‫تعر�ض لها خالل مباراة اجلولة الأخرية من‬
‫مرحلة الذهاب وكذا ها�شم نور الدين‪.‬‬

‫ها�شم يغيب عن التدريبات‬

‫�شهدت احل�ص�ص التدريبية الثالثة التي‬
‫اجراها الوداد عقب لقاء اجلولة الأوىل من‬
‫مرحلة الذهاب‪ ،‬غياب املهاجم ها�شم نور‬
‫الدين وذلك ب�سبب �أالم �أح�س بها على م�ستوى‬
‫الركبة �إثر �إ�صابة تلقاها يف اللقاء الأخري �أمام‬
‫مولودية اجلزائر‪.‬‬

‫بن يل�س يريد و�ضع العبيه‬
‫�أمام الأمر الواقع‬

‫قبل ح�صة اال�ستئناف التي جاءت مبا�رشة‬
‫بعد لقاء اجلولة ‪ ،16‬حتدث املدرب بن يل�س‬
‫مطوال مع العبيه وذلك بغية جعلهم �أمام الأمر‬
‫الواقع وحت�سي�سهم ب�أن املهمة التي تنتظرهم‬
‫ال زالت �صعبة‪ ،‬الأمر الذي يفر�ض عليهم و�ضع‬
‫الأرجل على الأر�ض و�أخذ كل املواجهات‬

‫القادمة بنف�س االرادة التي �أدوا بها لقاء‬
‫اجلولة املا�ضية‪.‬‬

‫جلنة الأن�صار يف املوعد‬

‫من جهتها جلنة �أن�صار وداد تلم�سان مل‬
‫ترد �أن تفوت فر�صة عودة فريقها بنتيجة‬
‫�إيجابية من خارج الديار‪� ،‬إذ كانت حا�رضة‬
‫بح�صة اال�ستئناف بغية التعبري عن وقوفها �إىل‬
‫جانب العبيها‪ ،‬كما بادرت �إىل �إح�ضار بع�ض‬
‫امل�ستلزمات لهم‪.‬‬

‫ت�سديد منحة الفوز عقب‬
‫نهاية ح�صة اال�ستئناف‬

‫وفّت �إدارة وداد تلم�سان بالوعد الذي قطعته‬
‫على نف�سها مع العبيها واملتمثل يف ت�سديد‬
‫منح الفوز بعد كل مباراة يتن�رصون فيها وهو‬
‫ما قامت به ع�شية �أول �أم�س‪� ،‬إذ وبعد نهاية‬
‫ح�صة اال�ستئناف مبا�رشة تلقى ه�ؤالء منحة‬
‫الفوز على "العميد" واملقدرة بخم�سة مالييني‬
‫حتى تكون حافزا لهم لتحقيق فوز جديد‬
‫على �شبيبة القبائل‪.‬‬

‫بن يل�س خا�ض مباراة يف القاعة‬

‫رغم �أنه دخل العقد ال�سابع من العمر‪� ،‬إال �أن‬
‫مدرب وداد تلم�سان عبد الكرمي بن يل�س ال زال‬
‫وفيا ملمار�سة الريا�ضة خا�صة لعبة كرة القدم‬
‫التي زاولها يف ال�صغر‪ ،‬ذلك �أنه وعقب �إمتامه‬
‫للح�صة التدريبية التي �أ�رشف عليها يوم �أول‬
‫�أم�س بامللحق التابع ملركب العقيد لطفي توجه‬
‫�إىل �إحدى القاعات لال�شرتاك يف مقابلة يف كرة‬
‫القدم كانت تقام هناك‪.‬‬
‫ب‪ .‬حممد‬

‫"نتمنى �أن يظهرنا فريقنا بوجه‬
‫جيد خالل مرحلة الإياب"‬
‫"مباراة �شبيبة القبائل �صعبة"‬

‫�أما عن مواجهة اجلولة الثانية من مرحلة العودة والتي �سي�ست�ضيف فيها‬
‫فريقه يوم غد فريق �شبيبة القبائل‪ ،‬قال رئي�س الوداد‪" :‬مباراة �شبيبة القبائل‬
‫�ستكون جد �صعبة لأن الفريق املناف�س ميلك يف �صفوفه العبني معروفني‪،‬‬
‫كما �أنه تعرث يف اجلولة املا�ضية مبلعبه‪ ،‬مما يجعله يحاول املجيء �إىل‬
‫تلم�سان بغية تدارك ذلك التعرث ونحن ن�سعى لت�أكيد الفوز الذي عدنا به من‬
‫العا�صمة‪ ،‬الأمر الذي �سيجعل املواجهة تتميز بالتناف�س ال�شديد"‪.‬‬

‫"نتمنى عودة مباركي يف �أ�سرع وقت"‬

‫بن ت�شوك �أ�ضاف قائال‪" :‬من ح�سن احلظ �أن مباراة يوم غد �سنلعبها‬
‫بتعداد مكتمل با�ستثناء غياب املدافع مباركي �سفيان الذي ال زال يعاين‬
‫من �إ�صابة نتمنى له ال�شفاء العاجل لأنه عن�رص مهم بالت�شكيلة والفريق‬
‫يبقى بحاجة اليه �ش�أنه �ش�أن بقية رفاقه"‪.‬‬
‫�أبدا رئي�س وداد تلم�سان بن ت�شوك حممد �شوقي ارتياحه للنتيجة‬
‫الإيجابية التي عاد بها فريقه الثالثاء املا�ضي من العا�صمة‪ ،‬متمنيا �أن‬
‫تكون هذه املباراة مبثابة فاحتة خري على فريقه خالل ال�شطر الثاين من‬
‫عمر البطولة وذلك بقوله‪" :‬نحن جد مرتاحني للفوز الذي حققه فريقنا يف‬
‫�أول مباراة من مرحلة الذهاب‪ ،‬وهو الفوز الذي نتمنى �أن يكون مبثابة‬
‫فاحتة خري على فريقنا ويجعلنا نظهر يف ال�شطر الثاين من هذه البطولة‬
‫بوجه �أف�ضل من ذلك الذي قدمناه خالل مرحلة الذهاب"‪.‬‬

‫"يجب الت�أكيد يف مباراة هذا ال�سبت"‬

‫بن ت�شوك يعلم ب�أن النقاط الثالث التي عاد بها فريقه من العا�صمة‬
‫حتى و�إن كانت مفيدة من جميع النواحي‪� ،‬إال �أنها تبقى حتتاج �إىل ت�أكيد‬
‫م�ستقبال والبداية مبباراة هذا ال�سبت مبنا�سبة مباراة اجلولة الثانية من‬
‫مرحلة العودة‪� ،‬إذ قال‪�" :‬صحيح حت�صلنا على ثالث نقاط تعترب جد مهمة‬
‫ال من حيث تدعيم ر�صيدنا فح�سب‪ ،‬بل من �أجل الرفع من معنويات العبينا‬
‫لذلك فهي حتتاج �إىل ت�أكيد خالل مباراة اجلولة املقبلة التي يتوجب‬
‫علينا الظفر بنقاطها‪ ،‬خا�صة �أن هدفنا يبقى يتمثل يف عدم ت�ضييع‬
‫�أية نقطة مبلعبنا"‪.‬‬

‫"الالعبون مطالبون بن�سيان مباراة املولودية"‬

‫وحتى يتمكن العبوه من حتقيق نتيجة �إيجابية �أخرى مبلعبهم هذا‬
‫ال�سبت ملا ي�ستقبلون فريق �شبيبة القبائل‪ ،‬طالبهم بن ت�شوك ب�رضورة‬
‫ن�سيان النتيجة التي عادوا بها من العا�صمة‪ ،‬فقال‪" :‬يجب �أن ال يغرت‬
‫العبونا بالفوز الذي عادوا به من العا�صمة بل يجب عليهم ن�سيان تلك‬
‫املباراة والرتكيز على مواجهة يوم غد التي يتوجب علينا الظفر بنقاطها‪،‬‬
‫لأن الفريق ال زال يتواجد يف منطقة اخلطر"‪.‬‬

‫"ن�سعى لو�ضعهم يف �أح�سن الظروف"‬

‫وعن االجراءات التي يجب على االدارة القيام بها حتى تواكب هذه‬
‫اال�ستفاقة اجلديدة لالعبيها‪� ،‬أجاب رئي�س الوداد قائال‪" :‬نحن ن�سعى‬
‫ملواكبة النتائج الإيجابية التي ي�سجلها العبونا من جهة ولنكون يف‬
‫م�ستوى الوعود التي �أعطيناها لهم من جهة �أخرى والدليل �أنه فور عودتهم‬
‫بالفوز الأخري من العا�صمة‪ ،‬قمنا يف اليوم املوايل بت�سديد منحة الفوز لهم‬
‫وذلك مثلما اتفقنا عليهم معهم �سابقا‪� ،‬إذ وعدناهم بتلقي منح الفوز يف‬
‫مباريات البطولة قبل اجرائهم للمباراة املوالية وقبلها كنا قد �رسحنا لهم‬
‫�أجرة �شهر واحد"‪.‬‬

‫ب‪ .‬حممد‬

‫لقد �أدينا مباراة يف امل�ستوى ب�شهادة كل‬
‫من ح�رض اللقاء‪ ،‬فقد �أح�س ّنا االنت�شار على‬
‫�أر�ضية امليدان ولعبنا بحرارة كبرية واحلمد‬
‫هلل �أننا متكّنا من الظفر بالنقاط الثالث لهذه‬
‫املواجهة‪.‬‬
‫ّ‬
‫متكنكم من‬
‫اعترب الكثريون ب�أن‬
‫الفوز على املولودية بعقر دارها يعدّ‬
‫مبثابة مفاج�أة من العيار الثقيل يف‬
‫ظل االمكانات التي متلكها‪ ،‬هل توافق‬
‫على هذا الطرح؟‬

‫‪�:‬إذا قار ّنا بني االمكانات املادية التي‬
‫ميلكها كل فريق‪ ،‬جند �أن الفرق بينهما �شا�سع‬
‫لكن على �أر�ضية امليدان �أمر �أخر‪ ،‬بدليل �أننا‬
‫فزنا على املولودية مبلعبها مثلما فازت هي‬
‫علينا مبلعبنا وبالتايل ميكن القول �أننا �أرجعنا‬
‫لها ال�صاع �صاعني ريا�ضيا بالطبع‪.‬‬
‫�أكرب املتفائلني يرى ب�أنكم �ستعودون‬
‫بنقطة التعادل على �أكرث تقدير من‬
‫�أمام "العميد"‪ ،‬بكل �صراحة هل كنتم‬
‫تتوقعون ب�أنكم �ستفوزون بنتيجة‬
‫هذه املباراة؟‬

‫بالن�سبة �إلينا ويف كل مباراة نلعبها ن�ؤمن‬
‫ب�رضورة الفوز بها �سواء واجهنا املولودية �أو‬
‫�أي فريقا �أخر وبالتايل تنقلنا �إىل العا�صمة‬
‫بهدف العودة بنتيجة �إيجابية من هناك‪.‬‬

‫هذا الفوز �سي�ساعدكم من الناحية‬
‫املعنوية‪� .‬ألي�س كذلك؟‬

‫طبعا �سيفيدنا هذا االنت�صار لي�س من الناحية‬
‫املعنوية فقط‪ ،‬بل �سمح لنا بتح�صيل ثالث نقاط‬
‫ثمينة من خارج قواعدنا وهو ال�شيء املهم‪ ،‬زد‬
‫على ذلك فنحن ال ننكر ب�أن الفوز هذا مفيد لنا‬
‫من الناحية املعنوية‪.‬‬

‫�أال ترى ب�أن الفوز امل�سجل �أمام‬
‫املولودية مبلعبها ميكن �أن يكون‬
‫بالن�سبة �إليكم مبثابة �سالح ذو‬
‫حديّن �أي مثلما ي�ساهم يف الرفع‬
‫من معنوياتكم قد يجعلكم تغرتون‬
‫وتت�ساهلون يف املباريات املتبقية‪.‬‬
‫�ألي�س كذلك؟‬

‫هذه نقطة جوهرية لكننا واعون مبا ينتظرنا‪،‬‬
‫لذا �أطالب رفاقي ب�رضورة ن�سيان املباراة‬
‫املا�ضية والرتكيز على املواجهة املقبلة لأن‬
‫الفوز على املولودية �أمر عاد‪ ،‬فنحن نراه مبثابة‬
‫حت�صيل ثالث نقاط فقط وال يهم الفريق الذي‬
‫تفوقنا �أو نتفوق عليه‪.‬‬

‫على ذكر املباراة القادمة �ستواجهون‬
‫يوم غدا �شبيبة القبائل مبلعبكم كيف‬
‫ترى هذه املواجهة؟(احلوار �ألقي‬
‫�أم�س)‬

‫الأكيد �أنها لن تكون �سهلة‪ ،‬فنحن �سنواجه‬
‫فريق �شبيبة القبائل الذي يبقى فريقا كبريا رغم‬
‫تعرثه مبيدانه وقد يكون هذا �سببا يف قدومه �إىل‬
‫تلم�سان بنية تدارك هزميته مبلعبه الأمر الذي‬
‫يجب �أن ن�أخذه م�أخذ اجلد‪ ،‬فنحن جمربون على‬
‫الظفر بالنقاط الثالث ال غري‪.‬‬
‫�أال ترى �أن فوز "العميد" �سيجعل‬
‫الأن�صار يطالبونكم بالأف�ضل مما‬
‫قد يزيد من ال�ضغط عليكم‪� .‬ألي�س‬
‫كذلك؟‬

‫من حق الأن�صار �أن يطالبوا دائما بالنتائج‬
‫الإيجابية‪� ،‬أما عن ال�ضغط ف�أنا �أرى ب�أن الالعب‬
‫الذي ال يتحمل �ضغط اجلماهري ما عليه �سوى‬
‫البقاء يف بيته‪ ،‬على �أية حال �أنا �شخ�صيا �أف�ضل‬
‫اللعب �أمام مدرجات مملوءة �أح�سن من �ألعب‬
‫�أمام عدد قليل من الأن�صار فمباراة كرة القدم‬
‫لي�س لها �أي طعم يف غياب الرجل رقم اثنى‬
‫ع�رش‪.‬‬

‫ب‪.‬حممد‬

‫الوداد يطوي �صفحة "العميد"‬
‫و�ضع فريق وداد تلم�سان نتيجة مباراة‬
‫اجلولة الأوىل من مرحلة العودة التي فاز فيها‬
‫على فريق مولودية اجلزائر مبلعب ‪ 5‬جويلية‬
‫يف طي الن�سيان‪ ،‬وركز اهتمامه على مواجهة‬
‫اجلولة الثانية التي �سيلعبها غدا مبلعب العقيد‬
‫لطفي �أمام �شبيبة القبائل‪.‬‬

‫االنت�صار ي�ؤكد‬
‫ال�صحوة اجلديدة‬

‫هذا وي�سعى الوداد �إىل ت�سجيل االنت�صار‬
‫الثاين له على التوايل حتى ي�رضب ع�صفورين‬
‫بحجر واحد‪ ،‬الأول يتمثل يف تدعيم ر�صيده‬
‫بثالث نقاط جديدة ت�سمح له بالزحف نحو‬
‫و�سط الرتتيب بخطى ثابتة والثاين ميكنه من‬
‫ت�أكيد نتيجة اجلولة املا�ضية التي عاد فيها‬
‫بفوز ثمني‪.‬‬

‫…ويقل�ص الفارق بني الوداد‬
‫و�أ�صحاب املراتب الو�سطى‬

‫وبالإ�ضافة �إىل �أنه �سي�سمح للوداد بت�أكيد‬
‫نتيجة اجلولة املا�ضية‪ ،‬ف�إن الفوز �أمام �شبيبة‬
‫القبائل يف مواجهة يوم غد �سي�سمح للفريق‬
‫بتقلي�ص الفارق يف النقاط بينه وبني �أ�صحاب‬
‫املراتب الو�سطى‪ ،‬خا�صة تلك التي �ستلعب خارج‬

‫قواعدها يف �صورة �أهلي الربج الذي �إذا انهزم‬
‫باحلرا�ش وفاز الوداد �سي�صبح على بعد نقطة‬
‫واحدة من هذا الأخري‪� ،‬ش�أنه يف ذلك �ش�أن �شبيبة‬
‫القبائل التي ي�صري على بعد نقطتني‪.‬‬

‫حوا�سنية لإدارة اللقاء‬

‫�أفرجت الرابطة الوطنية لكرة القدم عن‬
‫قائمة احلكام الذين �سيديرون مباريات اجلولة‬
‫الثانية من مرحلة العودة ومن بينهم الثالثي‬
‫الذي �سيتوىل حتكيم لقاء وداد تلم�سان ب�ضيفه‬
‫�شبيبة القبائل‪� ،‬إذ ا�سندت املهمة �إىل حوا�سنية‬
‫حكما رئي�سيا مب�ساعدة بن عرو�س وبادا�ش يف‬
‫حني �سيكون غربال حكما رابعا‪.‬‬

‫…وبن جماهد لإدارة‬
‫"‬
‫لقاء الآمال‬

‫�أما لقاء الآمال الذي �سيحت�ضنه ملعب‬
‫االخوة زرڤة بداية من ال�ساعة احلادية ع�رش‪،‬‬
‫ف�سيدره ثالثي حتكيم من رابطة وهران ممثال‬
‫يف بن جماهد‪ ،‬عياد وغزالوي‪ ،‬علما �أن �أمال‬
‫وداد تلم�سان وعلى عك�س الأكابر الذين عادوا‬
‫بنتيجة �إيجابية من العا�صمة‪ ،‬كان قد تلقى‬
‫هزمية ثقيلة على يد نظريه من املولودية‬
‫قوامها خم�سة �أهداف كاملة‪.‬‬
‫ب‪ .‬حممد‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫م‪ .‬قسنطينة‬

‫س‪ .‬المحمدية‬

‫�أبناء املولودية عازمون على تخطي عقبة املحمدية‬
‫يدخل مولودية ق�سنطينة ع�شية اليوم بداية من ال�ساعة الثالثة زواال مواجهته الهامة واملنتظرة �أمام �سريع املحمدية‪ ،‬حل�ساب‬
‫اجلولة ‪ 17‬من بطولة الرابطة الثانية املحرتفة‪...‬‬

‫بورقعة‪" :‬باريڤو دميا خارج‬
‫فيها و�أمتنى �أن �أ�سجل‬
‫يف مرماها جُمددا"‬

‫وكله �إرادة على جتاوز عقبة �أبناء‬
‫"باريڤو" من �أجل امل�ضي قدما نحو‬
‫الأمام و�إنعا�ش حظوظ الفريق يف البقاء‬
‫�ضمن حظرية الرابطة الثانية‪ ،‬وقد �أبان‬
‫الالعبون عن تلك الرغبة الكبرية يف الفوز‬
‫من خالل ن�شاطهم وحيويتهم وحما�سهم‬
‫يف التدريبات‪ ،‬ورغبة كل العب يف لفت‬
‫انتباه املدرب وامل�شاركة �أ�سا�سيا يف‬
‫مواجهة اليوم‪ ،‬وال حديث بني الالعبني �إال‬
‫عن كيفية الإطاحة بال�رسيع وح�صد ثالث‬
‫نقاط �ستكون ثمينة جدا يف بقية امل�شوار‪،‬‬
‫و�سيتنف�س بها الفريق ال�صعداء وي�ؤكد من‬
‫خاللها �أن "املوك" قد ا�ستفاقت‪ ،‬وتعد‬
‫مبرحلة عودة مغايرة متاما ملا ظهرت به‬
‫يف الن�صف الأول من البطولة‪.‬‬

‫كل العوامل مهي�أة لإبقاء‬
‫النقاط الثالث يف حمالوي‬

‫وقبل �ساعات قليلة من املقابلة التي‬
‫�ستجمع مولودية ق�سنطينة بال�ضيف �رسيع‬
‫املحمدية‪ ،‬ميكن اعتبار �أن كل الظروف‬
‫مهي�أة ل�صالح رفقاء القائد زميت من‬
‫�أجل ح�صد النقاط الثالث‪ ،‬بداية باحلالة‬
‫املعنوية املمتازة للت�شكيلة الق�سنطينية‬
‫العائدة بتعادل ثمني يف اجلولة املا�ضية‬
‫�أمام ن�رص ح�سني داي‪ ،‬كما �أن نتائج ترب�ص‬
‫حت�سن‬
‫احلمامات بد�أت تظهر‪ ،‬والفريق‬
‫ّ‬

‫بدنيا وك�سب �أكرث مناف�سة بعد حت�ضري‬
‫باجليد‪ ،‬ونتائج �آخر‬
‫ناجح بتون�س و�صف‬
‫ّ‬
‫مقابلتني للفريق خري دليل على التطور‬
‫امللحوظ لأداء الفريق‪� ،‬إ�ضافة �إىل عاملي‬
‫الأر�ض واجلمهور والرغبة الكبرية للفوز من‬
‫جانب �أبناء ال�شيخ بن بادي�س‪� ،‬أمام مناف�س‬
‫منهار وانهزم على ميدانه اجلولة املا�ضية‬
‫بثالثية ويحتل املركز ‪ 15‬خلف "املوك"‪،‬‬
‫و�سي�أتي لق�سنطينة للعب �آخر �أوراقه لأن‬
‫خ�سارته يف حمالوي �ست�ؤزم و�ضعيته �أكرث‪،‬‬
‫وبالتايل �سيلعب عنا�رص "ال�صام" حتت‬
‫�ضغط كبري‪ ،‬وهذا كله يف �صالح املولودية‪.‬‬

‫الالعبون يت�س ّلمون‬
‫منحة "الن�صرية"‬

‫ويف خطوة ت�شجيعية لالعبني قبل‬
‫مواجهة �رسيع املحمدية‪ ،‬منحت �إدارة‬
‫مولودية ق�سنطينة العبيها �أول �أم�س الأربعاء‬
‫منحة التعادل املح ّقق يف اجلولة املا�ضية‬
‫�أمام ن�رص ح�سني داي‪ ،‬وهي املنحة التي‬
‫قُدرت مبليوين ون�صف �سنتيم ت�سلمها باليلي‬
‫والبقية يف �أظرفة مبقر النادي بالقبة‬
‫البي�ضاء‪ ،‬ومن �ش�أن هذه املبادرة �أن ترفع‬
‫�أكرث من معنويات �أ�شبال املدرب لطر�ش‬
‫و ُت�شجعهم �أكرث قبل موعد مواجهة "باريڤو"‬
‫التي ر�صدت لها كذلك مبلغ ‪ 2‬ماليني ون�صف‬
‫�سنتيم نظري الفوز بها‪.‬‬

‫الثاني المحترف‬
‫ج‪ .‬وهران‬

‫كاله النمر يعود‪ ،‬يتدرب‬
‫ويخ�ضع لربنامج خا�ص‬
‫رفقة �ضوايفية‬

‫عرفت ح�صة اال�ستئناف التي جرت �أول �أم�س‬
‫الأربعاء مبلحق ال�شهيد حمالوي عودة الالعب‬
‫املُقاطع مولود كاله النمر بعد حوايل �شهر من‬
‫الغياب عن الفريق‪ ،‬بعد �إ�رصاره على املغادرة‬
‫وتلقي ت�رسيحه ومبادرته بتقدمي �شكوى �أمام‬
‫الفريق �أمام الرابطة‪ ،‬وجاءت عودة الالعب‬
‫متعدد املنا�صب بعد لقائه بدميغة يف العا�صمة‬
‫على هام�ش لقاء ن�رص ح�سني داي‪ ،‬وت�أكده ب�أنه‬
‫قرر‬
‫لن يح�صل على �أوراق ت�رسيحه وبالتايل ّ‬
‫العودة بعد اتفاقه مع دميغة‪ ،‬وتنتهي بذلك‬
‫حيزا‬
‫ق�ضية الالعب كاله النمر التي �أخذت ّ‬
‫كبريا م�ؤخرا‪ ،‬ويخ�ضع الالعب ال�سابق للرغاية‪،‬‬
‫"الباك" و"املوب" لربنامج خا�ص من طرف‬
‫املح�رض البدين قريون خالد لتجهيزه للمناف�سة‬
‫يف �أقرب وقت‪� ،‬إذ اكتفى الالعب بالرك�ض فقط‬
‫يف ح�صة الأربعاء رفقة العب الأمال ح�سان‬
‫�ضوايفية‪ ،‬الذي عاد من �إ�صابة تلقاها على‬
‫م�ستوى الركبة و�سيخ�ضع هو الآخر �إىل برنامج‬
‫خا�ص ال�ستعادة لياقته البدنية‪.‬‬
‫�سفيان ح‬

‫الالعبــون "راهــم يطريو" وكيبيـة‪� ،‬سواكيـر وبراهميـة ّ‬
‫هدافـون‬

‫اخلطــ�أ غيـــر م�سمـــوح‬

‫ينزل �أمل مروانة اليوم �ضيفا على جمعية‬
‫وهران مبلعب ال�شهيد �أحمد زبانة حل�ساب اجلولة ‪17‬‬
‫من الرابطة الثانية املحرتفة‪ ،‬والتي �س ُتجرى على‬
‫ال�ساعة الثالثة زواال‪ ،-‬وهذا و�سط ظروف �صعبة‬
‫مير بها رفقاء احلار�س عي�ساين بعد �سل�سلة النتائج‬
‫ال�سلبية الأخرية‪ ،‬و�آخرها الهزمية يف الأنفا�س‬
‫الأخرية من املباراة �أمام "املوب" مبدينة بجاية يف‬
‫اجلولة املا�ضية من البطولة‪ ،‬ما جعل الفريق يدخل‬
‫يف جملة من االنتقادات التي طالت الالعبني‪.‬‬

‫التعادل على الأقل لتفادي تعقيد و�ضعيتنا �أكرث‬
‫يف �سلم الرتتيب‪ ،‬ويبدو �أن الفر�صة مواتية بالنظر‬
‫للم�شاكل التي يعانيها مناف�سنا‪ ،‬كما ُندرك �صعوبة‬
‫املهمة التي تنتظرنا يف مواجهة مناف�س يتواجد‬
‫�ضمن فرق امل�ؤخرة ومن املفرت�ض �أ ّال نخ�رس‬
‫فيها‪ ،‬و�ستكون مهمتنا هذا امل�ساء العودة بنتيجة‬
‫�إيجابية و�سيكون التعادل يف �أ�سو�أ احلاالت‪ ،‬كما‬
‫�أعد �أن�صارنا ب�أننا لن ندخر �أي جهد يف �سبيل‬
‫حتقيق هذا الهدف"‪.‬‬

‫�سيغيب عن لقاء اليوم من جانب �أمل مروانة‬
‫الأ�سماء التي غابت يف املباراة املا�ضية‪ ،‬يف �صورة‬
‫فريوة زين العابدين‪ ،‬خرخا�ش كمال‪ ،‬تريعة عبد‬
‫القادر‪ ،‬بولعويدات حممد الهادي وربقي �صالح‬
‫الدين‪ ،‬هذا مع احتمال غياب الظهري الأي�رس خناب‬
‫خليل الذي مل يتدرب خالل ح�صة اال�ستئناف بعد‬
‫معاناته من �إ�صابة‪ ،‬ويف املقابل‪ ،‬عرفت ت�شكيلة ‪18‬‬
‫العب دخول الوافدين اجلدد‪ ،‬ويتعلق الأمر بالظهري‬
‫الأمين القادم من مولودية بجاية بن �سامل‪ ،‬ورحمون‬
‫بدر الدين القادم من جيل تاجنانت‪.‬‬

‫ويبقى العبو الأمل مطالبني بدخول املباراة‬
‫بقوة وفر�ض �أ�سلوب لعبهم على املناف�س منذ‬
‫الدقائق الأوىل‪ ،‬وذلك من �أجل التحكم يف‬
‫جمريات اللقاء خا�صة �أن اجلميع عازمون على‬
‫حتقيق نتيجة �إيجابية والعودة �إىل الواجهة‪،‬‬
‫والأكيد �أن املدرب بوعرعارة يويل �أهمية بالغة‬
‫ملباراة اليوم بالنظر للعمل الكبري الذي قام به‬
‫طيلة الفرتة املا�ضية‪.‬‬

‫الغيابات ُتخلط �أوراق بوعرعارة‬

‫نزار‪�" :‬سرنفع التحدي �أمام‬
‫اجلمعية و�أن�صارنا الزم‬
‫ي�صربو علينا"‬

‫وعن نظرته ملواجهة اليوم �أمام جمعية وهران‪،‬‬
‫�رصح املدافع املحوري نزار قائال‪" :‬نحن الآن منر‬
‫بفرتة فراغ كبرية‪ ،‬والتي �أملتها النتائج الفنية‬
‫الأخرية ما �أثّر �سلبا على معنوياتنا فوق �أر�ضية‬
‫امليدان‪ ،‬لكن علينا �أ ّال نفقد الأمل يف �إمكاناتنا‬
‫وعلى اجلمهور �أن يقف معنا يف مثل هذا الظرف‬
‫احل�سا�س الذي يتطلب وقفة من اجلميع حتى نحافظ‬
‫على ما بنيناه يف البداية‪ ،‬و�أملنا كبري يف �أن نعود‬
‫�إىل الواجهة و�سنحاول يف لقاء اليوم العودة بنتيجة‬
‫�إيجابية �ستزيل كل هذه العراقيل �إن �شاء اهلل"‪.‬‬

‫نتيجة �إيجابية �أمام "الزمو"‬
‫�س ُتخ ّفف ال�ضغط‬

‫مل يعد لأمل مروانة من خيار يف مباراة اليوم من‬
‫خيار �سوى العودة بنتيجة �إيجابية �إذا �أراد العبوه‬
‫تفادي التدحرج �أكرث �إىل مراتب م�ؤخرة الرتتيب‪،‬‬
‫خا�صة مع توايل النتائج ال�سلبية يف الآونة الأخرية‪،‬‬
‫�أ�ضف �إىل ذلك ما ينتظر الفريق من مباريات �صعبة‬
‫�سواء داخل �أو خارج الديار‪ ،‬ما �سيجعل �أبناء‬
‫"كورناي" جمربين على العودة بنتيجة �إيجابية‬
‫�أمام مناف�س حمرتم ي�سعى لإبقاء النقاط الثالث‬
‫لتفادي الدخول يف منطق احل�سابات‪.‬‬

‫الالعبون �أظهروا حرارة يف اللعب‬
‫والأجواء كانت رائعة‬

‫وقد �أبان �أ�شبال لطر�ش عن حرارة كبرية يف اللقاء التطبيقي‪،‬‬
‫ترجمت رغبة اجلميع يف امل�شاركة �أمام �رسيع املحمدية من خالل‬
‫لفت �أنظار الطاقم الفني‪ ،‬و�ساد اللقاء كذلك �أجواء ممتازة بني‬

‫أ‪ .‬مروانة‬

‫�إن كان هنالك العب يف �صفوف املولودية‬
‫يهوى مواجهة فريق املحمدية فهو من دون‬
‫�شك املهاجم م�صطفى بورقعة‪ ،‬الذي يحمل‬
‫ذكريات جميلة مع هذا املناف�س الذي ال‬
‫يقدر على لقائه من دون �أن ي�سجل يف �شباك‬
‫"ال�صام" يف �آخر املوا�سم‪� ،‬إذ كانت � ّأوىل �أهداف‬
‫بورقعة ب�ألوان "املوك" يف البطولة يف مرمى‬
‫�سجل ثنائية‬
‫املحمدية مو�سم ‪ 2011-2010‬ملّا ّ‬
‫يف �أول لقاء له �أ�سا�سيا وفازت املولودية‬
‫برباعية يومها‪ ،‬كما كان ابن الونزة �صاحب‬
‫الهدف الوحيد للمولودية �أمام نف�س املناف�س‬
‫املو�سم املا�ضي بحمالوي‪ ،‬يف اللقاء الذي‬
‫انتهى بالتعادل الإيجابي ‪ ،1-1‬ونف�س ال�شيء‬
‫يف لقاء هذا املو�سم متكّن بورقعة من معادلة‬
‫النتيجة بر�أ�سية يف �آخر دقيقة منقذا املولودية‬
‫من الهزمية‪ ،‬وقال بورقعة قبل لقاء اليوم‪:‬‬
‫"املحمدية ذكرى جميلة بالن�سبة يل ودميا‬
‫خارج فيها‪ ،‬و�أمتنى �أن تكون ف�أل خري عليا‬
‫أ�سجل جُمددا يف مرماها"‪.‬‬
‫املرة كذلك و� ّ‬
‫هذه ّ‬

‫في لقاء تطبيقي قبل مواجهة "الصام"…‬

‫�أجرى املدرب لطر�ش يف ح�صة يوم الأربعاء لقاء تطبيقيا بني‬
‫الالعبني‪� ،‬أظهر من خالله دربال وزمالءه جاهزية كبرية خلو�ض لقاء‬
‫البطولة �أمام املحمدية‪ ،‬من خالل ما ق ّدموه يف املواجهة التدريبية من‬
‫جيد‪� ،‬إذ ت�ألق يف املقابلة كل من‪ :‬ملاي�سي‪،‬‬
‫حما�س وم�ستوى تناف�سي ّ‬
‫دربال‪ ،‬حلوي‪ ،‬مقران‪� ،‬سي عمار‪ ،‬كرمي�ش وبهلول‪ ،‬وا�ستطاع الفريقان‬
‫الو�صول �إىل �شباك احلار�سني ميهوب وعزيون بف�ضل هدف من كيبية‬
‫بت�سديدة قوية‪ ،‬وهدف من �سواكري الذي �أكد على لياقته املمتازة‪ ،‬ورد‬
‫عليهما من الت�شكيلة الثانية براهمية بهدف م�ؤكدا حترره هو الآخر‬
‫و�سجل كيال هدفان بعد �أن لعب‬
‫بعد هدفه يف مرمى ح�سني داي‪،‬‬
‫ّ‬
‫احلار�س مهاجما‪ ،‬و�أده�ش ابن الربج اجلميع ب�أدائه الهجومي‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫الالعبني ت�ؤكّ د راحة بال اجلميع والروح الأخوية بني الالعبني‪ ،‬وهي‬
‫م�ؤ�رشات �إيجابية قبل موعد املحمدية‪.‬‬

‫لطر�ش �سيحافظ على نف�س‬
‫ت�شكيلة لقاء "الن�صرية"‬

‫وتبينّ �أن املدرب لطر�ش لن يحدث �أي تغيري على م�ستوى‬
‫الت�شكيلة الأ�سا�سية "للموك" �أمام �رسيع املحمدية نهار اليوم‪،‬‬
‫و�سيحافظ على نف�س الأ�سماء التي لعبت لقاء اجلولة املا�ضية �أمام‬
‫ن�رص ح�سني داي‪ ،‬مع كيال يف احلرا�سة والرباعي ملاي�سي‪ ،‬مقران‪،‬‬
‫حلوي وبهلول يف الدفاع‪ ،‬زميت وكيبية يف اال�سرتجاع‪ ،‬حمادو‬
‫و�سي عمار يف �صناعة اللعب‪ ،‬والثنائي بورقعة و�سواكري يف مهمة‬
‫هز �شباك حار�س "ال�صام"‪.‬‬

‫احلكم �صخراوي لإدارة مواجهة اليوم‬

‫عينت الرابطة احلكم �صخراوي مب�ساعدة كل من را�شدي‬
‫ّ‬
‫وبولقرينات لإدارة مواجهة اليوم بني "املوك" و"ال�صام" بداية من‬
‫الثالثة مبلعب حمالوي‪.‬‬

‫…واخل�سارة �ستجعل ال�ضغط‬
‫ي�شتد �أكرث على الأمل‬

‫و�إذا كانت خ�سارة الأمل يف مباريات �سابقة �أقل‬
‫ت�أثريا بالنظر �إىل التقارب الذي كان حا�صال على‬
‫م�ستوى جدول الرتتيب بني فرق املقدمة وامل�ؤخرة‪،‬‬
‫ف�إن املعطيات �ستكون مغايرة يف جولة اليوم‬
‫بالنظر �إىل الو�ضعية التي بات يتواجد عليها �أ�شبال‬
‫املدرب بوعرعارة‪ ،‬خا�صة بعد التعرث يف اجلولة‬
‫املا�ضية �أمام "املوب" وكذا �إفرازات اجلولة التي مل‬
‫ت�صب يف م�صلحة الفريق‪ ،‬ولذا ف�إن �أ�صحاب اللونني‬
‫الأ�سود والأ�صفر مطالبون بالعودة على الأقل بنقطة‬
‫التعادل‪ ،‬التي من �ش�أنها �أن ُتعيد الثقة �إىل نفو�س‬
‫الالعبني وجتعلهم يفتحون �صفحة جديدة يف م�شوار‬
‫البطولة مع انطالق �شوطها الثاين‪.‬‬

‫لباللطة‪" :‬يجب �أ ّ‬
‫ال ُن�ض ّيع‬
‫مزيدا من النقاط"‬

‫و�رصح املدافع لباللطة بدر الدين يف حديث‬
‫جمعنا به قائال‪" :‬بات من ال�رضوري العودة بنقطة‬

‫الالعبون �سيدخلون املباراة بقوة‬

‫‪...‬و ُيع ّولون على االنتفا�ض‬

‫بعد الذي حدث بحر الأ�سبوع املن�رصم‪ ،‬يريد‬
‫الالعبون رد االعتبار لأنف�سهم بعد النتائج ال�سلبية‬
‫يف اجلوالت املا�ضية والتي جعلتهم يرتاجعون يف‬
‫الرتتيب العام للبطولة‪ ،‬رغم �أن هدف الفريق يبقى‬
‫�ضمان البقاء مبكرا وتفادي "�سيناريو" املوا�سم‬
‫املا�ضية‪ ،‬و�ستكون مباراة هذا امل�ساء فر�صة للتدارك‬
‫والعودة �إىل الواجهة‪.‬‬

‫الت�شكيلة مطالبة بالرتكيز‬
‫�أمام املرمى‬

‫و�سيكون هجوم الفريق مطالبا با�ستغالل �أي‬
‫فر�صة �أو كرة من �أجل الو�صول �إىل �شباك املناف�س‪� ،‬إذ‬
‫ي�أمل اجلميع خا�صة الطاقم الفني �أن تكون الفعالية‬
‫حا�رضة هذه الأم�سية من �أجل �صنع الفارق‪ ،‬ليكون‬
‫الرتكيز بالطريقة الالزمة داخل منطقة املناف�س �أهم‬
‫�شيء يتم به �ضمان ذلك‪ ،‬وبعث التفا�ؤل من جديد‬
‫لدى اجلميع حول �إمكانية الت�سجيل على � ّأي فريق‬
‫ويف � ّأي حلظة‪.‬‬

‫ال�ضغط �سيكون على "الزمو"‬

‫و�سيكون ال�ضغط على �أ�صحاب الأر�ض كونهم‬
‫يبحثون عن حتقيق النقاط الثالث مما �سيجعل‬
‫العبيه مرهقني بدنيا‪ ،‬خا�صة �أنه تنتظرهم مباراة‬
‫يف غاية الأهمية �أمام �أمل مولودية باتنة خالل‬
‫اجلولة القادمة مبلعب �أول نوفمرب‪ ،‬ومن جهة �أخرى‬
‫�سيلعب رفقاء ح�سينات من دون �ضغط ُيذكر خارج‬
‫قواعدهم و�أمام فريق جريح‪.‬‬

‫بوعرعارة‪" :‬املهمة �صعبة لكننا‬
‫لن ندخل يف ثوب ال�ضحية"‬

‫عرب مدرب "البيام" بوعرعارة عن حظوظ‬
‫�أ�شباله يف مباراة اليوم قائال‪" :‬املباراة �صعبة‬
‫كما يعلم اجلميع‪ ،‬الالعبون عانوا كثريا جراء‬
‫�سل�سلة النتائج ال�سلبية التي طالتهم يف البطولة‪،‬‬
‫�إذ عملنا على ت�صحيح الأخطاء التي ال يجب‬
‫�أن تتكرر الحقا‪ ،‬و�سنعمل على حتقيق نتيجة‬
‫�إيجابية يف لقاء اليوم �أمام "الزمو"‪ ،‬وهذا‬
‫بغ�ض النظر عن بع�ض الغيابات التي �سي�شهدها‬
‫التعداد‪ ،‬وعلى العموم املباراة �ستكون �صعبة‬
‫�أمام فريق جريح يبحث هو الآخر عن نقاط‬
‫اللقاء لتدارك تعرثه الأخري‪ ،‬لكننا �سنحتاط من‬
‫كل الأمور التي قد حتدث من خالل حت�سي�س‬
‫الالعبني ب�رضورة �إعطاء املناف�س حقه فوق‬
‫�أر�ضية امليدان‪ ،‬كما انتظر رد فعل �إيجابي من‬
‫نعول فيها‬
‫الالعبني يف مباراة هذا امل�ساء التي ّ‬
‫حتقيق نتيجة �إيجابية فيها"‪.‬‬

‫بلعيد‪.‬ف‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫ت‪ .‬مستغانم‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫م‪ .‬بجاية‬

‫�سفينة "احل ّواتة" على �أ ّ‬
‫مت اجلاهز ّية‬
‫ال�صــــــف ال ّثالــــــث‬
‫ال�ستعــــــــادة ّ‬

‫‪19‬‬

‫الثاني المحترف‬

‫تكهنـــــات‬
‫الأ�سبـــــــــــوع‬
‫مع طارق عرامة‬

‫�أتكهن بفوز املحليني لج‪.‬وهران ‪� - 1‬أ‪.‬مروانة ‪0‬‬

‫أن‬
‫ت�شكيلتهم ت�ضم العبني ممي‬
‫ويح�سنون التفاو�ض يف املواجهات التي يلعبونها يف قزين ميلكون اخلربة والتجربة‬
‫واعدهم وال يت�ساهلون فيها‪.‬‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬براهيمي‪� ،‬شبالة‪ ،‬ايدير‪.‬‬

‫ا‪.‬عنابة ‪� - 2‬أ‪.‬املدية ‪0‬‬

‫املحليون عادوا بفوز ثمني من‬
‫املباراة حتى ي�ؤكدون قوتهم اخلروب يف اجلولة املا�ضية و‬
‫وي‬
‫ح�صدون نقاط ا�أخرى‪.‬‬

‫�سريمون بكامل ثقلهم يف هذه‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬نادر‪ ،‬ب�شريان‪ ،‬نا�صري‪.‬‬

‫�‬
‫محلأ‪.‬الأربعاء ‪� - 3‬ش‪.‬متو�شنت ‪0‬‬
‫�أتكهن بفوز عري�ض لل‬
‫يني �إن لعب اللقاء طبعا ومل ي‬

‫فعل العبو متون�شت ما فعلوه‬

‫�أمام �سعيدة حني‬
‫رف�ضوا خو�ض املباراة ب�سبب‬
‫املالية‪.‬‬
‫عدم ح�صولهم على م�ستحقاتهم‬
‫احلكام ‪:‬‬
‫بو�سعيدة‪� ،‬سغريي‪ ،‬بوغرارة‪.‬‬
‫ج‪.‬اخلر‬

‫وب ‪� - 1‬ش‪.‬ع‪.‬فكرون ‪0‬‬

‫�أظن �أن الغلبة يف الأخري‬
‫�ستكون للت�شكيلة املحلية لكن‬
‫حيث �ستواجه فريقا ي�ضم العبني مميزين وقادرين مهمتها �ستكون �صعبة للغاية‬
‫حتى خارج قواعدهم‪.‬‬
‫على �صنع الفارق وحتقيق الفوز‬

‫احلكام ‪ :‬ب‬

‫ي�شاري‪� ،‬صالواجي‪ ،‬بوروبة‪.‬‬

‫م‪�.‬سعيدة ‪ - 1‬ن‪.‬ح�سني داي ‪1‬‬
‫�صعب نوعا ما التكهن بالنت‬

‫يجة النهائية لهذه املواجهة‪،‬‬
‫�أ‬
‫ظن �أن اللقاء �سينتهي بالتعادل‪ ،‬خا�صة �أن الزوار عازمون لكن بالنظر لبع�ض املعطيات‬
‫على‬
‫تدا‬
‫رك‬
‫تع‬
‫رثهم‬
‫داخل القواعد �أمام “املوك”‪.‬‬
‫الأخري‬

‫�ستكون ت�شكيلة ترجي م�ستغامن ظهرية اليوم‬
‫على موعد مع مباراة يف غاية الأهمية جتمعها‬
‫يف ملعب حممد بن �سعيد مبولودية بجاية‬
‫حل�ساب اجلولة الثانية من مرحلة العودة‪ ،‬وهي‬
‫املواجهة‪ ‬التي‪� ‬سي�سعى فيها امل�ستغامنية‬
‫جاهدين لتخطي عقبة املناف�س والظفر بالنقاط‬
‫الثالث التي هم يف �أم�س احلاجة �إليها لدخول‬
‫ال�شطر الثاين من البطولة بقوة‪ ،‬وا�ستعادة ال�صف‬
‫الثالث التي فقدته الت�شكيلة عقب تعادلها خارج‬
‫الديار �أمام احتاد البليدة‪.‬‬

‫ب ّلحول غري معني بلقاء اليوم‬

‫�سيغيب املدافع املحوري بلحول الغايل‬
‫عن مواجهة اليوم �أمام مولودية بجاية‬
‫ب�سبب العقوبة الآلية امل�سلطة عليه بعد تلقيه‬
‫البطاقة احلمراء يف لقاء فريقه الأخري �أمام‬
‫احتاد البليدة‪ ،‬على �أن ي�سجل عودته �إىل �أجواء‬
‫املناف�سة يف لقاء اجلولة الثالثة من مرحلة‬
‫العودة �أمام �أمل مروانة مبلعب بن �سا�سي‪.‬‬

‫�شــارة القائــد‬
‫�ستعود لـ بلعربي‬

‫ويف ظل غياب القائد بلحول الغايل‪ ،‬ف�إن‬
‫�شارة القائد �ستعود حلار�س عرين ترجي‬
‫م�ستغامن بلعربي عبد اهلل الذي حملها يف �أكرث‬
‫من منا�سبة‪ ،‬و�سيوظف خربته ليقود زمالءه �إىل‬
‫بر الآمان يف ظل غياب زميله بلحول‪.‬‬

‫ع�صمان �سيعتمد‬
‫ّ‬
‫على ت�شكيلة مرحلة الذهاب‬

‫�سيعتمد امل�س�ؤول الأول عن العار�ضة الفنية‬
‫ع�صمان عبد الرحمان على الت�شكيلة التي‬
‫�شاركت يف جل اللقاءات التي لعبها الفريق‬
‫خالل مرحلة الذهاب‪ ،‬بعد �أن وجد نف�سه مرغما‬
‫على ذلك بالنظر لاللتحاق املت�أخر لالعبني‬
‫اجلدد الذين ا�ستقدمتهم الإدارة يف �آخر حلظة‪،‬‬
‫وبالتايل ال ميكن للتقني امل�ستغامني �أن يبني‬

‫خططه على العبني تدربوا مرتني فقط مع‬
‫الت�شكيلة‪.‬‬

‫املقابلة ّ‬
‫ب�ست نقاط والفوز‬
‫�ضروري قبل املنعرج‬

‫و�ستكون مباراة ظهرية اليوم مقابلة ب�ستة‬
‫نقاط ب�سبب الفارق ال�ضئيل بني الفريقني الذي‬
‫ال يتعدى �أربع نقاط‪ ،‬فالفوز مبقابلة اليوم كفيل‬
‫لأ�شبال املدرب ع�صمان بتقلي�ص الفارق عن‬
‫مناف�سهم �إىل نقطة واحدة فقط‪ ،‬كما �سي�ضعهم‬
‫يف �أح�سن الظروف للتح�ضري اجليد للمنعرج مبا‬
‫�أن الفريق تنتظره خرجتني متتاليتني �أمام كل‬
‫من �أمل مروانة ووهران على التوايل‪.‬‬

‫احلكام ‪ :‬عراب‪ ،‬بلكحل‪ ،‬ق�سوم‪.‬‬

‫م‪.‬ق�س‬
‫قوةنطينة ‪� - 3‬س‪.‬املحمدية ‪1‬‬
‫عادت الت�شكيلة املحلية ب‬

‫يف اجلوالت الأخرية من‬
‫تعادال ثمينا �أمام الن�صرية يف �أوىل جوالت الإياب‪ ،‬العب مرحلة الذهاب‪ ،‬كما �سجلت‬
‫وها‬
‫حمف‬
‫زون‬
‫تل‬
‫�سريمون بكامل ث‬
‫قائيا‬
‫و‬
‫�‬
‫أ‬
‫ظن �أنهم‬
‫قلهم للظفر بالنقاط الثالث‪.‬‬

‫احلكام ‪� :‬صخراوي‪ ،‬را�شدي‪ ،‬ب‬

‫م‪.‬باتنة ‪ - 0‬ا‪.‬البليدة ‪0‬‬

‫ولغرينات‪.‬‬

‫�سيحاول املحليون حتما ال‬
‫فوز لكن مهمتهم لن تكون �سهلة‬
‫ف‬
‫ريقا يح�سن اللعب خارج قواعده و�أظن �أنه قادر على الععلى الإطالق حيث �سيواجهون‬
‫ودة بنقطة ثمينة‪.‬‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬بو�سعيد‪ ،‬بلعربي‪ ،‬لعريبي‪.‬‬

‫�صعب التكهن بالنتيجة ا ت‪.‬م�ستغامن ‪ - 0‬م‪.‬بجاية ‪1‬‬

‫لنها‬
‫ئية ملثل هذه املباريات التي‬
‫وال يتمركز العبوهما يف الدفاع‪ ،‬ال �أدري ملا �أظن �أن الغلبةجتمع فريقني يفتحان اللعب‬
‫يف الأخري �ستعود للزوار‪.‬‬

‫احل‬
‫كام ‪ :‬ن�سيب‪ ،‬بوطغان‪ ،‬بوغالم‪.‬‬

‫ع‪ .‬خليل‬

‫ال ّت�شكيلة املحتملة‪:‬‬

‫بلعربي‪ ،‬فغلول‪� ،‬شارف‪ ،‬جاهل‪،‬‬
‫�ساملي‪ ،‬قاري�ش‪ ،‬برباري‪ ،‬يزيد‪،‬‬
‫فواز‪ ،‬بلغربي‪ ،‬بوزياين‪.‬‬

‫ّ‬
‫و�سنقدم‬
‫""الفوز خيارنا الوحيد‬
‫ّ‬
‫كل ما لدينا ليكون من ن�صيبنا"‬
‫هل �أنتم م�ستعدّ ون ملباراة بجاية؟‬

‫نعم‪ ،‬نحن على �أمت اال�ستعداد لأننا ا�ستغلنا‬
‫فرتة توقف املناف�سة كما ينبغي وقمنا‬
‫بتح�ضريات يف امل�ستوى‪ ،‬على �أمل �أن نكون يف‬
‫يومنا �أمام مولودية بجاية‪.‬‬
‫كيف تنظرون �إىل هذا ال ّلقاء؟‬

‫يبدو �صعبا منذ الوهلة الأوىل لأنه ي�أتي بعد‬
‫‪� 3‬أيام عن مقابلة البليدة‪ ،‬وكذا طبيعة من�شطيه‬
‫ورغبة كل واحد منهما يف فر�ض منطقه‬
‫ودخول مرحلة العودة بقوة‪ ،‬فنحن نراهن‬
‫على هذا املوعد لإحراز الفوز الذي يعد خيارنا‬
‫الوحيد باعتبار �أننا �سنلعب مبيداننا‪ ،‬يف حني‬
‫�سريمي املناف�س بكل ثقله للعودة بالتعادل‬
‫على الأقل واحلفاظ على مركزه الثاين‪ ،‬هذه‬
‫املعطيات جمتمعة من �ش�أنها �أن جتعل اللقاء‬
‫�شديد التناف�س ونتيجته النهائية مفتوحة على‬
‫كل االحتماالت‪ ،‬ولن يحددها �سوى امل�ستطيل‬
‫الأخ�رض بعد نهاية الت�سعني دقيقة‪.‬‬
‫ّ‬
‫لتخطي عقبة‬
‫ما املطلوب يف نظرك‬
‫املناف�س؟‬

‫علينا �أن ن�أخذ الأمور بجدية منذ بداية‬
‫اللقاء �إىل نهايته مع الرتكيز ب�شكل جيد‬
‫وت�سيري فرتاته بالكيفية التي مُتكّننا من فر�ض‬
‫منطقنا‪ ،‬وا�ستغالل كل الفر�ص التي �ستتاح‬
‫لنا وترجمتها �إىل �أهداف ن�ضمن بها النقاط‬
‫الثالث‪.‬‬

‫كيف تتو ّقع ظهور فريقك خالل‬
‫ّ‬
‫ال�شطر ال ّثاين من البطولة؟‬

‫�سيكون دون �شك �أف�ضل من �سابقه بالنظر‬
‫�إىل العمل اجليد الذي قمنا به خالل فرتة‬
‫التح�ضريات و�إ�رصارنا على حتقيق الأهداف‬
‫امل�سطّ رة و�إ�سعاد �أن�صارنا‪ ،‬لأننا ندرك جيدا‬
‫�أنهم ينتظرون منا الكثري عند نهاية املو�سم‬

‫وهذا من حقهم‪.‬‬

‫تبدو متفائال بتحقيق‬
‫هذا املبتغى رغم‬
‫املهمة‪...‬‬
‫�صعوبة ّ‬

‫من الطبيعي �أن‬
‫�أكون متفائال لأننا منلك‬
‫ت�شكيلة قوية وقادرة على‬
‫الوقوف الند للند �أمام �أي مناف�س‬
‫ورفع التحدي‪ ،‬و�سنعمل على ت�سيري‬
‫اللقاءات املتبقية ب�إحكام بالفوز‬
‫بنقاط م�ستغامن و العودة ب�أكرب قدر‬
‫ممكن من النقاط من خارج الديار‬
‫حتى نح�صد ما نحتاج �إليه‬
‫لإنهاء البطولة �ضمن ثالثي‬
‫املقدمة على الأقل‪ ،‬والذي‬
‫ي�سمح لنا بتحقيق حلم‬
‫ال�صعود‪.‬‬
‫ماذا عن طموحك‬
‫ّ‬
‫ال�شخ�صي خالل‬
‫مرحلة العودة؟‬

‫�إىل‬
‫�أطمح‬
‫امل�شاركة يف كل‬
‫لقاءات هذه املرحلة‬
‫من �سابقه‬
‫مع الظهور بوجه �أف�ضل‬
‫أ�رشف العقد الذي يربطني مع الفريق‪،‬‬
‫حتى � ّ‬
‫خا�صة بعد التح�ضريات التي قمنا بها خالل‬
‫فرتة توقف املناف�سة‪.‬‬

‫هل‪ ‬من‪� ‬إ�ضافة؟‬

‫�أمتنى �أن يح�رض �أن�صارنا ب�أعداد قيا�سية‬
‫يف مباراة مولودية بجاية للوقوف �إىل‬
‫جانبنا لأن ذلك �سيمنحنا القوة من �أجل بذل‬
‫جمهودات �إ�ضافية النتزاع الفوز و�إ�سعادهم‬
‫يف نهاية املقابلة‪.‬‬

‫احلكم ن�سيب لإدارة املباراة‬

‫ع‪ .‬خليل‬

‫�أ�سندت اللجنة املركزية للتحكيم مهمة �إدارة اللقاء املربمج �أم�سية اليوم‬
‫ابتداء من ال�ساعة الثالثة زواال مبلعب حممد بن �سعيد للحكم ن�سيب‪،‬‬
‫على �أن ي�ساعده يف مهامه بوطغان وبوغالم‪ ،‬يف حني �سيدير احلكم �شرقي‬
‫مب�ساعدة حممد واملندا�سي لقاء الآمال املربمج مبلعب بن �سليمان على ال�ساعة‬
‫‪� 11‬صباحا‪.‬‬

‫نتائج الجولة الـ ‪16‬‬
‫م‪ .‬بجاية‬
‫�إ‪ .‬البليدة‬
‫�س‪ .‬املحمدية‬
‫ن‪ .‬ح�سني داي‬
‫�ش‪ .‬ع الفكرون‬
‫�ش‪ .‬تيمو�شنت‬
‫�أ‪ .‬املدية‬
‫�إ‪ .‬عنابة‬

‫‪1-2‬‬
‫‪1-1‬‬
‫‪3-2‬‬
‫‪1-1‬‬
‫‪0-3‬‬
‫‪3-0‬‬
‫‪0-0‬‬
‫‪0-1‬‬

‫�أ‪.‬مروانة‬
‫ت‪ .‬م�ستغامن‬
‫م‪ .‬باتنة‬
‫م‪ .‬ق�سنطينة‬
‫ج‪ .‬وهران‬
‫م‪� .‬سعيدة‬
‫�أ‪ .‬الأربعاء‬
‫ج‪ .‬اخلروب‬

‫الجولة القادمة‬
‫ج‪.‬وهران‬
‫ا‪.‬عنابة‬
‫�أ‪.‬الأربعاء‬
‫ج‪.‬اخلروب‬
‫م‪�.‬سعيدة‬
‫م‪.‬ق�سنطينة‬
‫م‪.‬باتنة‬
‫ت‪.‬م�ستغامن‬

‫�أ‪.‬مروانة‬
‫�أ‪.‬املدية‬
‫�ش‪.‬متو�شنت‬
‫�ش‪.‬عني‬
‫الفكرون‬
‫ن‪.‬ح�سني داي‬
‫�س‪.‬املحمدية‬
‫�إ‪.‬البليدة‬
‫م‪.‬بجاية‬

‫‪20‬‬
‫الرابطــــة ُتقـــــ ّرر ت�أجيـــــل مواجهـــة متو�شنــت‬
‫حُ‬
‫وتـــــ ّولها �إلــــــى ملعــــــب بـــــن حــــــداد‬
‫الثاني المحترف‬

‫أمل األربعاء‬

‫املهاجم قر�شي مقنعا ملدربهم‪� ،‬إذ �أكدوا له‬
‫�أنهم يدركون جيدا حجم املهمة التي تنتظرهم‬
‫و�أنهم لن ير�ضوا �إال بتحقيق النقاط الثالث‬
‫التي �ستكون �أح�سن هدية للأن�صار‪ ،‬وتكون‬
‫مباراة متو�شنت عبارة عن املحطة احلقيقية‬
‫التي ي�رشعون من خاللها يف الدفاع عن لقبهم‬
‫ال�شتوي والعمل �أي�ضا على حتقيق الهدف الذي‬
‫ر�سمته �إدارة الفريق‪.‬‬

‫…وي�ؤكدون �أن م�شاكل‬
‫متو�شنت ال تهمهم‬

‫و�شيء �آخر اتفق عليه زمالء املدافع بلعيد‬
‫حول مباراة الغد وعن الظروف ال�صعبة التي‬
‫يتخبط فيها مناف�سهم الذي قاطع العبوه املباراة‬
‫املا�ضية وكذلك اخلرجة التي قام بها رئي�س‬
‫هذا الفريق على �أمواج الإذاعة الوطنية الأوىل‬
‫يف ح�صة "بكل ود" التي تبث كل يوم ثالثاء‬
‫عن ان�سحابه الر�سمي من الفريق‪� ،‬إذ �أكد العبو‬
‫"الزرﭬﺎ" �أن كل هذه امل�شاكل ال تهمهم و�إمنا‬
‫ال�شيء الوحيد الذي يهمهم هو النقاط الثالث‪.‬‬

‫عودة �أمريي جاءت يف وقتها‬

‫يف الوقت الذي كانت الرابطة الوطنية‬
‫املحرتفة قد قررت برجمة املباراة التي‬
‫�سي�ست�ضيف فيها رائد ترتيب بطولة الق�سم‬
‫الثاين املحرتف �أمل الأربعاء �ضيفه �شباب‬
‫متو�شنت بر�سم اجلولة ‪ 17‬من مرحلة العودة‬
‫من البطولة نهار اليوم على ال�ساعة ال�ساد�سة‬
‫م�ساء على ملعب ‪� 20‬أوت بالعا�صمة‪� ،‬إال �أنها‬
‫قررت ت�أجيل املباراة �إىل غاية نهار غد ال�سبت‬
‫والتي �ستكون على ملعب بن حداد بالقبة وذلك‬
‫بعد رف�ض ال�سلطات املحلية للعا�صمة �إجراء‬
‫هذه املواجهة على ملعب ‪� 20‬أوت‪.‬‬

‫قرار الت�أجيل كان‬
‫لأ�سباب �أمنية‬

‫وح�سب الأ�صداء التي جمعناها عن الدوافع‬
‫التي جعلت الرابطة الوطنية املحرتفة تتخذ‬
‫قرار ت�أجيل مواجهة متو�شنت‪� ،‬أنه يعود لأ�سباب‬
‫�أمنية دفعت بال�سلطات املحلية للعا�صمة �إىل‬
‫رف�ض �أن ي�ستقبل الأمل على ال�ساعة ال�ساد�سة‬
‫م�ساء‪ ،‬وهو ما دفع بالرابطة �إىل تغيري موعد‬
‫لعب املباراة �إىل غاية �إيجاد ملعب بديل وقد‬
‫وقع �إختيار الإدارة على ملعب بن حداد بالقبة‪،‬‬
‫طاملا �أنهم لقيوا ترحابا كبريا من ال�سلطات‬
‫املحلية للقبة‪.‬‬

‫وح�سي‪�" :‬سنلعب‬
‫ر�سميا يف بن حداد"‬

‫يف ات�صال هاتفي جمعنا برئي�س فرع‬
‫كرة القدم للأمل علي وح�سي نهار �أم�س وعن‬
‫قرار الرابطة الوطنية بت�أجيل املباراة �إىل‬
‫غاية نهار غد قال‪" :‬لقد قررت الرابطة ت�أجيل‬
‫املباراة ب�شكل ر�سمي منذ قليل‪ ،‬بعد رف�ض‬
‫ال�سلطات املحلية للعا�صمة منحنا ال�ضوء‬
‫الأخ�رض لال�ستقبال على ملعب ‪� 20‬أوت‬
‫وذلك لدواعي �أمنية ونحن نتفهم موقفهم‪،‬‬
‫ف�أمهلتنا الرابطة بع�ض الوقت لإيجاد ملعب‬
‫بديل وقد وقع اختيارنا على ملعب القبة‬
‫الذي يعد �أح�سن بديل"‪.‬‬

‫املباراة �ستلعب على ‪18:00‬‬

‫�أما عن موعد لعب املباراة‪ ،‬فقال رئي�س‬
‫فرع "الزرڤا"‪" :‬من هذه الناحية الفريق‬
‫املحلي رائد القبة �سي�ستقبل على نف�س‬
‫امللعب لوفاق �سور الغزالن‪ ،‬يف حني �أن‬
‫مباراتنا نحن �ستكون على ال�ساعة ال�ساد�سة‬
‫م�ساء وذلك ح�سب االتفاق الذي كان بيننا‬
‫وبني م�سريي بلدية القبة الذين �أ�شكرهم‬
‫كثريا على تفهمهم والرتحاب الكبري الذي‬
‫لقيناه عندهم"‪.‬‬

‫بجاوي‪" :‬مرحبا بالأربعاء‬
‫يف بيتها الثاين"‬

‫كما جمعنا ات�صال هاتفي‬
‫ ‬
‫�صبيحة �أم�س �أي�ضا مبدير ملعب بن حداد‬
‫بالقبة بجاوي وعن قرار �إقامة مباراة‬
‫�أمل الأربعاء ب�ضيفه �شباب متو�شنت نهار‬
‫غد على ملعبهم قال‪" :‬لقد حتدثنا يف‬
‫املو�ضوع من قبل وقد رحبنا بالأربعاء‬
‫يف ملعبنا وهو بيتها الثاين‪ ،‬ولكن‬
‫امل�شكلة تكمن يوم ال�سبت يف �أن فريقنا‬
‫املحلي رائد القبة �سيلعب مباراة �أي�ضا‬
‫على ال�ساعة الثالثة م�ساء‪� ،‬إذ �سي�ستقبل‬
‫�سور الغزالن‪ ،‬يف حني �أن املباراة الأربعاء‬
‫�ستكون على ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء ويبقى‬
‫كل �شيء متوقف على الإنارة التي �سنعمل‬
‫على �إيجاد احلل لها"‪.‬‬

‫حدث تعديال‬
‫بوجعران ُي ِ‬
‫طفيفا على برناجمه‬

‫وفور بلوغ خرب ت�أجيل مواجهة متو�شنت �إىل‬
‫الغد وذلك كان قبل انطالق احل�صة التدريبية‬
‫التي برجمها املدرب بوجعران على ملعب‬
‫احلماية املدنية‪ ،‬اجتمع هذا الأخري بالعبيه‬
‫وقام ب�رشح لهم برناجمه التدريبي ا�ستعدادا‬
‫ملباراة الغد‪ ،‬والتي طالب من العبيه الرتكيز‬
‫عليها جيدا‪ ،‬طاملا �أن نقاطها جد مهمة من �أجل‬
‫حتقيق انطالقتهم احلقيقية يف الن�صف الثاين‬
‫من البطولة‪ ،‬والعمل على تدارك النقاط التي‬
‫�ضاعت منهم يف تنقلهم املا�ضي �إىل املدية‪.‬‬

‫الفر�صة منا�سبة لتعميق الفارق‬

‫يعد الفوز يف مباراة الغد فر�صة منا�سبة �أمام‬
‫زمالء املدافع مدور لتعميق الفارق عن �أقرب‬
‫مالحق لهم وهو مولودية بجاية الذي ا�ستطاع يف‬
‫اجلولة املا�ضية من حتقيق فوز ثمني على �أر�ضه‬
‫و�أمام �أن�صاره على ح�ساب �أمل مروانة‪ ،‬يف حني‬
‫اكتفت عنا�رص "الزرﭬﺎ" بالعودة بنقطة واحدة‬
‫وهو ما جعل الفارق بينهما يتقل�ص �إىل �أربع‬
‫نقاط‪ ،‬يف حني �ستكون مولودية بجاية نهار اليوم‬
‫يف مهمة �صعبة للغاية حني يحلون �ضيوفا على‬
‫ترجي م�ستغامن �صاحب املركز الرابع يف الرتتيب‬
‫العام وواحد من الفرق املر�شحة للعب الأدوار‬
‫الأوىل‪ ،‬بعد املفاج�أة التي حققها يف اجلولة‬
‫املا�ضية بعودته بنقطة التعادل من البليدة‪.‬‬

‫الالعبون عازمون على جعلها‬
‫حمطة انطالق‬

‫و�أمام الكالم الذي قاله املدرب بوجعران‬
‫لالعبيه عن مباراة الغد والآمال الكبرية التي‬
‫يعلقوها عليهم �أن�صار الفريق‪ ،‬كان رد زمالء‬

‫من املنتظر �أن ت�ستفيد الت�شكيلة الأمل يف‬
‫مباراة الغد من عودة العب خط الو�سط �أمريي‬
‫علي الذي غاب عن املباراة املا�ضية �أمام �أوملبي‬
‫املدية ب�سبب العقوبة الآلية التي كانت م�سلطة‬
‫عليه بعد تلقيه البطاقة ال�صفراء يف �آخر مواجهة‬
‫من مرحلة الذهاب من البطولة‪ ،‬وقد جاءت عودة‬
‫الالعب يف وقتها املنا�سب‪ ،‬طاملا �أنه �ستوفر حال‬
‫�إ�ضافيا يف يد الطاقم الفني الذي قد يلج�أ �إليه يف‬
‫حالة ال�رضورة‪ ،‬طاملا �أن م�شاركة �أمريي �أ�سا�سيا‬
‫يف مباراة الغد م�ستبعدة بعد الوجه الطيب الذي‬
‫ظهر به خليفته بورنان يف املباراة املا�ضية‪.‬‬

‫�شاوي ي�شرع يف تطبيق‬
‫الربنامج اخلا�ص‬

‫مل ينتظر املدرب بوجعران طويال فيما‬
‫يخ�ص �آخر امل�ستقدمني �إىل بيت الفريق �شاوي‬
‫�إ�سماعيل الذي وقع ب�شكل ر�سمي يف �صفوف‬
‫الفريق �أم�سية االثنني املا�ضي‪� ،‬إذ قام املدرب‬
‫بوجعران منذ نهار �أول �أم�س بت�سطري برنامج‬
‫خا�ص لالعب وذلك حتى يتدارك النق�ص البدين‬
‫الذي يعاين منه وحتى يكون جاهزا للمباريات‬
‫القادمة‪ ،‬طاملا �أنه �سيكون بن�سبة كبرية نهار‬
‫غد خارج القائمة التي �سي�ستدعيها املدرب‬
‫بوجعران ملواجهة �شباب متو�شنت‪.‬‬

‫‪...‬و�أُعجب كثريا بالأجواء‬
‫داخل الفريق‬

‫وقد وجد الالعب �شاوي �إ�سماعيل يف �أول‬
‫ح�صة تدريبية يجريها مع زمالءه اجلدد والتي‬
‫كانت نهار �أول �أم�س كل الرتحاب من قبلهم‪،‬‬
‫وهو الأمر الذي جعله ال يجد �أي �صعوبة يف‬
‫االندماج يف املجموعة‪� ،‬إذ �أجرى معهم يف‬
‫البداية بع�ض التمارين ليتنقل بعد ذلك مبا�رشة‬
‫�إىل تطبيق الربنامج الذي �سطره له الطاقم الفني‬
‫حتى يكون جاهزا يف الق ريب العاجل‬
‫م‪� .‬أعراب‬

‫الجولـــــــــــة الـ ‪17‬‬
‫ج‪.‬وهـــــــــــران‬
‫ا‪.‬عنابــــــــة‬
‫�أ‪.‬الأربعــــــاء‬
‫ج‪.‬الـــــــخروب‬
‫م‪�.‬سعيـــــــدة‬
‫م‪.‬ق�سنطينـــــة‬
‫م‪.‬باتنــــــــة‬
‫ت‪.‬م�ستغانـــــــم‬

‫�أ‪.‬مروانــــــــــة‬
‫�أ‪.‬املديــــــــــة‬
‫�ش‪.‬متو�شنــــت‬
‫�ش‪.‬عني الفكــرون‬
‫ن‪.‬ح�سيــــــن داي‬
‫�س‪.‬املحمديـــــة‬
‫�إ‪.‬البليــــــــدة‬
‫م‪.‬بجايـــــــة‬

‫‪.‬‬
‫بوقـﺮوة‪:‬‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫�شرفهم و�سرند‬
‫"ما قام به العبو املدية ال ُي ّ‬
‫االعتبار لأنف�سنا و�أن�صارنا �أمام متو�شنت"‬
‫كيف هي �أخبارك عادل بعد مباراة‬
‫املدية؟ (احلوار �أجري �أول �أم�س)‬

‫بخري واحلمد هلل رغم الأحداث امل�ؤ�سفة التي‬
‫وقعت فيها‪� ،‬إال �أن كل �شيء على �أح�سن ما يرام‬
‫وقد طوينا �صفحة املا�ضية وبتنا نفكر يف‬
‫املباراة القادمة التي �ستجمعنا يوم ال�سبت �أمام‬
‫�شباب متو�شنت‪.‬‬
‫رغم الأحداث التي حتدثت عنها‪� ،‬إال‬
‫�أن خرجتك برف�ضك م�صافحة العبي‬
‫املدية �صنعت احلدث‪ .‬ماقولك؟‬

‫�أنا بدوري �أجيبكم ب�س�ؤال �أي�ضا‪ ،‬قبل �أن‬
‫�أحتدث عند من �صنع احلدث يا �أخي؟ "ما‬
‫نكذبو�ش على النا�س" فنحن تنقلنا �إىل املدية من‬
‫�أجل لعب مباراة يف كرة القدم‪ ،‬وما حدث كان‬
‫قبل انطالق املواجهة �أين اعتدوا علينا يف النفق‬
‫امل�ؤدي �إىل غرف املالب�س بطريقة وح�شية وقبل‬
‫انطالق املباراة ي�أتون لي�صافحوين "هذا تنوفيق‬
‫ب�أم عينه"‪.‬‬

‫لذلك رف�ضت م�صافحتهم �إذن؟‬

‫بطبيعة احلال ال ي�رشفني �أن �أ�صافحهم وعلى‬
‫النا�س الذين يعتربون �أن ت�رصيف غري ريا�ضي‪،‬‬
‫ف�أقول لهم "اهلل يهديكم" فعليكم النظر يف ال�سبب‬
‫الذي دفعني للقيام بذلك وكانت تلك طريقتي‬
‫للرد بطريقة دبلوما�سية عن االعتداءات التي كنت‬
‫عر�ضة لها �أنا وزميلي حرو�ش ورابطة وبورنان‪.‬‬
‫فما هو ال�سبب يف نظرك؟‬

‫مع كل احرتامي لفريق بحجم �أوملبي املدية‬
‫وتاريخه الكبري‪ ،‬ولكن الالعبون الذين اعتدوا‬
‫علينا ال ي�ستحقون حمل �ألوان هذا الفريق‪ ،‬فهم‬
‫كانوا يدركون جيدا �أنه لوال تلك الأحداث لعدنا‬
‫بالزاد كامال و�إن جنحوا يف مهمتهم‪ ،‬فعو�ض �أن‬
‫ين�شغل �أن�صارهم بالو�ضعية التي �أو�صلوا واحد‬
‫من �أعرق الفرق الوطنية �إليها �سين�شغلون حاليا‬
‫مبا يقال يف �صفحات اجلرائد‪.‬‬

‫وماذا تقول له�ؤالء الالعبني الذين‬
‫اعتدوا عليكم؟‬

‫ماذا �أقول لهم رمبا تلقوا منحة على ما قاموا‬
‫به؟ وما حدث �سيبقى و�صمة عار يف جبينهم‬
‫طوال م�شوارهم الريا�ضي‪ ،‬خا�صة �أنهم مل ي�رشفوا‬
‫الفريق الذي يحملون �ألوانه بل �أهانوه بالنتائج‬
‫التي حققوها حلد الآن وبالأحداث امل�ؤ�سفة التي‬
‫وقعت لنا‪.‬‬
‫تنتظركم مباراة �أخرى �أمام �شباب‬
‫متو�شنت يوم ال�سبت‪ .‬كيف تراها؟‬

‫مباراتنا �أمام �شباب متو�شنت هي �صعبة على‬
‫كل املباريات ال�سابقة التي لعبناها‪ ،‬خا�صة �أنها‬
‫�ستكون على ملعب �سن�ستقبل عليه لأول مرة وذلك‬
‫يجب علينا احلذر لتجنب �أي مفاج�أة غري �سارة‪،‬‬
‫و�أخذ الأمور بكل جدية من الدقيقة الأوىل‪.‬‬

‫ولكن �أغلب االحتماالت �أنهم لن‬
‫يتنقلوا‪� .‬ألي�س كذلك؟‬

‫من هذه الناحية لي�ست يل �أدنى فكرة و�إمنا‬
‫ال�شيء الذي يهمنا نحن هو التح�ضري لهذه‬
‫املواجهة بكل جدية لتحقيق �أول فوز لنا يف‬
‫مرحلة العودة من البطولة واخلطو خطوة �أخرى‬
‫نحو هدف الذي حددته لنا �إدارة الفريق ومتمثل‬
‫يف حتقيق ال�صعود للق�سم الأول املحرتف‪.‬‬

‫وماذا تقول للأن�صار‪ ،‬خ�صو�صا الذين‬
‫�أ�صيبوا يف �أحدث املدية؟‬

‫�أطلب املعذرة من الأن�صار‪ ،‬طاملا �أننا �أ�ضعنا‬
‫فوزا من بني �أيدينا‪ ،‬و�أما الذين �أ�صيبوا ف�أمتنى‬
‫لهم ال�شفاء العاجل و�إن �شاء اهلل ت�ضحياتهم‬
‫لن تذهب �سدى و�سنعو�ضهم يف نهاية البطولة‬
‫بال�شيء الذي يتمنونه وهو حتقيق ال�صعود‪،‬‬
‫خا�صة �أننا لن نرتاح حتى نحقق هذا الهدف‪.‬‬
‫م‪� .‬أ‬

‫تكهنـــــات‬
‫الأ�سبـــــــــــوع‬
‫مع طارق عرامة‬

‫�أتكهن بفوز املحليني لج‪.‬وهران ‪� - 1‬أ‪.‬مروانة ‪0‬‬

‫أن‬
‫ت�شكيلتهم ت�ضم العبني ممي‬
‫ويح�سنون التفاو�ض يف املواجهات التي يلعبونها يف قزين ميلكون اخلربة والتجربة‬
‫واعدهم وال يت�ساهلون فيها‪.‬‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬براهيمي‪� ،‬شبالة‪ ،‬ايدير‪.‬‬

‫ا‪.‬عنابة ‪� - 2‬أ‪.‬املدية ‪0‬‬

‫املحليون عادوا بفوز ثمني من‬
‫اخلروب يف اجلولة املا�ضية و‬
‫املباراة حتى ي�ؤكدون قوتهم ويح�صدون نقاط ا�أخرى‪� .‬سريمون بكامل ثقلهم يف هذه‬

‫احل‬
‫كام ‪ :‬نادر‪ ،‬ب�شريان‪ ،‬نا�صري‪.‬‬

‫�‬
‫محلأ‪.‬الأربعاء ‪� - 3‬ش‪.‬متو�شنت ‪0‬‬
‫�أتكهن بفوز عري�ض لل‬
‫يني �إن لعب اللقاء طبعا ومل ي‬

‫فعل العبو متون�شت ما فعلوه‬

‫�أمام �سعيدة حني‬
‫رف�ضوا خو�ض املباراة ب�سبب‬
‫املالية‪.‬‬
‫عدم ح�صولهم على م�ستحقاتهم‬
‫احلكام ‪:‬‬
‫بو�سعيدة‪� ،‬سغريي‪ ،‬بوغرارة‪.‬‬
‫ج‪.‬اخلر‬

‫وب ‪� - 1‬ش‪.‬ع‪.‬فكرون ‪0‬‬

‫�أظن �أن الغلبة يف الأخري‬
‫�ستكون للت�شكيلة املحلية لكن‬
‫حيث �ستواجه فريقا ي�ضم العبني مميزين وقادرين مهمتها �ستكون �صعبة للغاية‬
‫حتى خارج قواعدهم‪.‬‬
‫على �صنع الفارق وحتقيق الفوز‬

‫احلكام ‪ :‬ب‬

‫ي�شاري‪� ،‬صالواجي‪ ،‬بوروبة‪.‬‬

‫م‪�.‬سعيدة ‪ - 1‬ن‪.‬ح�سني داي ‪1‬‬
‫�صعب نوعا ما التكهن بالنت‬

‫يجة النهائية لهذه املواجهة‪،‬‬
‫�أ‬
‫ظن �أن اللقاء �سينتهي بالتعادل‪ ،‬خا�صة �أن الزوار عازمون لكن بالنظر لبع�ض املعطيات‬
‫على‬
‫تدا‬
‫رك‬
‫تع‬
‫رثهم‬
‫داخل القواعد �أمام “املوك”‪.‬‬
‫الأخري‬

‫احلكام ‪ :‬عراب‪ ،‬بلكحل‪ ،‬ق�سوم‪.‬‬

‫م‪.‬ق�س‬
‫قوةنطينة ‪� - 3‬س‪.‬املحمدية ‪1‬‬
‫عادت الت�شكيلة املحلية ب‬

‫يف اجلوالت الأخرية من‬
‫تعادال ثمينا �أمام الن�صرية يف �أوىل جوالت الإياب‪ ،‬العب مرحلة الذهاب‪ ،‬كما �سجلت‬
‫وها‬
‫حمف‬
‫زون‬
‫تل‬
‫�سريمون بكامل ث‬
‫قائيا‬
‫و‬
‫�‬
‫أ‬
‫ظن �أنهم‬
‫قلهم للظفر بالنقاط الثالث‪.‬‬

‫احلكام ‪� :‬ص‬

‫خراوي‪ ،‬را�شدي‪ ،‬بولغرينات‪.‬‬

‫م‪.‬باتنة ‪ - 0‬ا‪.‬البليدة ‪0‬‬

‫�سيحاول املحليون حتما ال‬
‫فوز لكن مهمتهم لن تكون �سهلة‬
‫ف‬
‫ريقا يح�سن اللعب خارج قواعده و�أظن �أنه قادر على الععلى الإطالق حيث �سيواجهون‬
‫ودة بنقطة ثمينة‪.‬‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬بو�سعيد‪ ،‬بلعربي‪ ،‬لعريبي‪.‬‬

‫�صعب التكهن بالنتيجة ا ت‪.‬م�ستغامن ‪ - 0‬م‪.‬بجاية ‪1‬‬

‫لنها‬
‫ئية ملثل هذه املباريات التي‬
‫وال يتمركز العبوهما يف الدفاع‪ ،‬ال �أدري ملا �أظن �أن الغلبةجتمع فريقني يفتحان اللعب‬
‫يف الأخري �ستعود للزوار‪.‬‬

‫احل‬

‫كام ‪ :‬ن�سيب‪ ،‬بوطغان‪ ،‬بوغالم‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫الثاني الهواة‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫ج‪ .‬ع‪ .‬مليلة – ش‪ .‬سكيكدة‬

‫إتحاد الشاوية‬

‫""ال�صام" جمندة وال�شبيبة تريد‬
‫نهاية مرحلة الذهاب على وقع االنت�صارات‬

‫ال�شاوية �أبطال ال�شتاء و ي�ضعون �أول‬
‫قدم يف الرابطة املحرتفة الثانية‬

‫مرحلة الذهاب‪ ،‬و�أ�ضاف �شنيڤر �أنه �إن �شارك �أ�سا�سيا‬
‫ف�سيبذل ق�صارى جهده من �أجل امل�ساهمة يف الفوز‬
‫و�إ�سعاد الأن�صار‪.‬‬

‫عني مليلة جمندة للظفر بالنقاط‬

‫من جهتهم‪ ،‬يعلق املليليون الكثري من الآمال‬
‫على مواجهة اليوم من �أجل الفوز وحت�صيل النقاط‬
‫الثالث التي من �ش�أنها �أن تبعدهم �أكرث على منطقة‬
‫اخلطر‪ ،‬كما �ست�سمح لهم االرتقاء �ضمن �سلم الرتتيب‬
‫بتخطي مرتبة ور�صيد مناف�س الأم�سية �سكيكدة‬
‫لإنهاء مرحلة الذهاب على الأقل يف املرتبة ‪11‬‬
‫بـ ‪ 16‬نقطة قد جتعل حميط الفريق املليلي ي�ستعيد‬
‫بع�ض �أنفا�سه قبل خو�ض غمار مرحلة الإياب التي‬
‫�ستكون حتما �شاقة قيا�سا با�شتداد التناف�س بني‬
‫كافة الفرق رغم اختالف �أهدافها امل�سطرة‪ .‬هذا‪،‬‬
‫و�أظهرت احل�ص�ص التدريبية الأخرية التي �أجراها‬
‫زمالء علي بولعتايل حتلي الالعبني بالكثري من‬
‫الإرادة والعزمية يف �سبيل تغطية الفراغات التي‬
‫تعاين منها الت�شكيلة‪.‬‬
‫تنقلت �صبيحة اليوم �شبيبة �سكيكدة �إىل مدينة عني مليلة من �أجل مواجهة اجلمعية املحلية‬
‫ابتداء من ال�ساعة الثالثة بعد زوال اليوم‪ ،‬يف مقابلة مت�أخرة لت�سوية رزنامة البطولة الوطنية‬
‫الق�سم الثاين الهواة يف جمموعتها ال�شرقية‪.‬‬

‫ال�شبيبة �ستجد نف�سها �أمام اختبار �صعب يف �آخر‬
‫مباريات مرحلة الذهاب �أمام فريق قوي يعرف جيدا‬
‫التفاو�ض داخل قواعده ما يجعل املقابلة توحي‬
‫بالندية والإثارة‪.‬‬

‫حف�صي ي�صر على �ضرورة‬
‫العودة بنتيجة �إيجابية‬

‫�أكد مدرب ال�شبيبة حف�صي على �رضورة‬
‫احل�ضور الذهني يف كل فرتات اللقاء‪ ،‬م�شريا �إىل‬
‫�أن هذه املقابلة �أكرث من مهمة لأن الفوز فيها‬
‫�سي�ساعد ال�شبيبة على �إنهاء مرحلة الذهاب ب�أكرث‬
‫راحة‪ ،‬وال�رشوع يف التح�ضري ملرحلة الإياب‬
‫والتي يراهن فيها �أبناء "رو�سيكادا" على العودة‬
‫بقوة يف البطولة واملوا�صلة على ن�سق النتائج‬
‫الإيجابية‪ ،‬التي من الأف�ضل �أن تكون مقابلة عني‬
‫مليلة اليوم حمطة لها‪.‬‬

‫ال�شبيبة متعودة‬
‫على التحديات ال�صعبة‬

‫�شبيبة �سكيكدة ورغم �أدائها املتذبذب هذا‬
‫املو�سم والنتائج ال�سلبية غري املتوقعة التي‬
‫�سجلتها‪� ،‬إال �أنها تبقى متعودة على اخلروج غامنة‬
‫من املقابالت ال�صعبة واملفخخة مثلما حدث يف‬
‫�آخر لقاء �أمام احتاد ب�سكرة‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أن ال�شبيبة‬
‫هذا املو�سم جنحت يف العودة بالفوز من العديد‬
‫من املالعب ال�صعبة وهو ما ي�ؤكد قوتها خارج‬

‫القواعد ويجعل حظوظ �أبناء "رو�سيكادا" يف‬
‫العودة بانت�صار من عني مليلة وافرة‪.‬‬

‫�سدود مكان عمرو�س‬
‫و�شنيڤر مكان ڤرييلي‬

‫من املنتظر �أن تعرف الت�شكيلة الأ�سا�سية‬
‫ل�شبيبة �سكيكدة يف لقاء الغد عددا من التغيريات‬
‫خا�صة على م�ستوى اخلط الدفاعي وو�سط امليدان‪.‬‬
‫فبعد �أن غاب عن �آخر ح�صتني تدريبيتني لفريقه‬
‫ب�سبب �إ�صابته بزكام حاد‪ ،‬من امل�ؤكد �أن يغيب‬
‫مدافع ال�شبيبة عدالن ڤرييلي عن لقاء اليوم‪ ،‬وهو‬
‫ما يرجح فر�ص الظهري الأمين �شنيڤر يف اللعب‬
‫�أ�سا�سيا خا�صة �أن م�شاركاته باتت متذبذبة هذا‬
‫املو�سم و�آخر لقاء لعبه كان �أمام مڤرة‪ ،‬يف حني‬
‫�سيدخل الالعب �سدود يف الت�شكيلة الأ�سا�سية خلفا‬
‫لالعب جنيب عمرو�س الذي يعاين من �إ�صابة فيما‬
‫�ستكون املنا�صب الباقية يف يد املدرب حف�صي‬
‫الذي رف�ض الك�شف عن خمططاته للقاء اليوم‪.‬‬

‫�شنيڤر‪" :‬نريد �إنهاء مرحلة الذهاب‬
‫بانت�صار ثمني"‬

‫�أكد الظهري الأمين يف �صفوف �شبيبة �سكيكدة‬
‫معول على العودة بنتيجة �إيجابية‬
‫�شنيڤر �أن فريقه ّ‬
‫من تنقله �إىل عني مليلة ملواجهة اجلمعية‪ ،‬ومل‬
‫ال حتقيق فوز ثمني �سيكون له �أثره الإيجابي على‬
‫م�شوار الفريق خا�صة �أنه ي�أتي يف �آخر لقاءات‬

‫حباي�ش وبلو�صيف مل ي�ست�أنفا التدريبات‬

‫الثنائي امل�ستقدم حديثا �إىل ت�شكيلة �شبيبة �سكيكدة ويتعلق الأمر بـ‬
‫حباي�ش ‪ -‬بلو�صيف مل ي�ست�أنف بعد تدريباته (الثنائي) رفقة املجموعة‬
‫لأنه غري معني بهذا اللقاء الذي يندرج �ضمن اجلولة الأخرية من‬
‫مرحلة الذهاب‪ ،‬و�سيكون حباي�ش وبلو�صيف على موعد مع �أول ح�صة‬
‫تدريبية ابتداء من يوم الأحد املقبل وال�شروع يف التح�ضريات اجلدية‬
‫ملوعد انطالق مرحلة العودة‪.‬‬

‫ال�شبيبة �أنهت حت�ضرياتها �أم�س‬

‫�أبناء "رو�سيكادا" �أنهوا �أم�س حت�ضرياتهم ملقابلة اليوم بعد �أن �أجروا �آخر‬
‫ح�صة تدريبية على �أر�ضية ميدان ملعب ‪� 20‬أوت ‪ 55‬ب�سكيكدة‪ ،‬والذي‬
‫ت�شبه �أر�ضيته �إىل حد كبري �أر�ضية ملعب دمان ذبيح الذي �سيحت�ضن‬
‫اللقاء‪ .‬احل�صة ال�صباحية التي �أجراها �أ�شبال املدرب حف�صي �أجرى‬
‫خاللها الالعبون عدة متارين وتطبيقات تكتيكية‪ ،‬وكان من املفرت�ض‬
‫�أن ي�ستفيد الالعبون من راحة �أم�س لكن �أهمية نقاط اللقاء جعلت‬
‫املدرب حف�صي يجري هذه احل�صة لإبقاء العبيه يف �أجواء املناف�سة‬
‫وحت�ضريهم نف�سيا ملوعد املقابلة‪.‬‬

‫م�شاركة جدد "ال�صام" م�ؤجلة �إىل مرحلة الإياب‬

‫كللت م�ساعي رئي�س "ال�صام" خليفي باتفاقه مع ‪ 3‬عنا�صر جديدة‬
‫�ستدعم بها الت�شكيلة �صفوفها خالل الن�صف الثاين من عمر البطولة‪،‬‬

‫وارث معاقب‪ ،‬وريحاين‬
‫وحاج �سعد م�صابان‬

‫بعد العودة القوية ل�شبيبة �سكيكدة يف البطولة‪،‬‬
‫ف�إن ثنائي العار�ضة الفنية للجمعية مقرة‬
‫ حجاز �أراد �أخذ كافة احتياطاته من خالل‬‫مراجعته للح�سابات والعمل على �ضمان �أف�ضل‬
‫جاهزية لالعبني من خالل احلر�ص على توعية‬
‫عنا�رص املجموعة مبا ينتظرها من حتد �صعب‬
‫خ�صو�صا الأ�سماء ال�شابة املر�شحة للم�شاركة يف‬
‫ظل ت�سجيل العديد من الغيابات البارزة ب�سبب‬
‫م�شكل الإ�صابات والعقوبات‪ ،‬حيث �سيغيب ب�شكل‬
‫ر�سمي املدافع وارث املعاقب‪ ،‬و�أي�ضا حاج �سعد‬
‫والقائد خالد ريحاين امل�صابان كذلك ال�ش�أن‬
‫بالن�سبة ملحمدي و�أمني عقون‪ ،‬كما مل تت�أكد بعد‬
‫م�شاركة هالل �أمني �أ�سا�سيا‪ .‬ويف املقابل �ستقت�رص‬
‫العودة �إىل �صفوف الت�شكيلة الأ�سا�سية على زغمار‬
‫وكباري اجلاهزان‪.‬‬

‫حجاز‪" :‬هدفنا الإبتعاد‬
‫عن فرق امل�ؤخرة"‬

‫"لقاء �سكيكدة ي�شكل بالن�سبة �إلينا فر�صة هامة‬
‫لالبتعاد �أكرث عن كوكبة امل�ؤخرة التي تهددنا وهذا‬
‫ب�رضورة تعميق الفارق عن الثنائي املتواجد خلفنا‬
‫�إحتاد تب�سة و�شباب جيجل للخروج تدريجيا من‬
‫منطقة اخلطر‪ .‬العبونا واعون بحجم امل�س�ؤولية‬
‫التي تنتظرهم وكلهم عزم على قول كلمتهم فوق‬
‫�أر�ضية امليدان‪ ،‬نطلب فقط دعم �أن�صارنا بالنظر �إىل‬
‫حاجة الت�شكيلة لوقفتهم يف ظل الغيابات ونق�ص‬
‫اخلربة لدى العنا�رص ال�شابة التي و�ضعنا فيها الثقة‬
‫م‪ .‬ملني غريب – ح‪ .‬ج‬
‫خلو�ض املواجهة"‪.‬‬

‫والأمر يتعلق بالعبي خط الو�سط الهجومي حرحوز من ن�صر ح�سني داي‬
‫وتاربينت القادم من مولودية باتنة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل كيالين حار�س �آمال‬
‫�إحتاد احلرا�ش‪ ،‬حيث راعت الإدارة يف تعاقدها حتمية تدعيم املنا�صب‬
‫التي هي يف حاجة �إىل تعزيز لتنويع خيارات الطاقم الفني وباملرة �إعادة‬
‫التوازن جلميع اخلطوط‪ .‬ورغم �إنهاء �إجراءات ت�أهيلهم للحاق بالكتيبة‬
‫احلمراء‪� ،‬إال �أن الثالثي حرحوز‪ ،‬تاربينت‪ ،‬كيالين لن يكون مبقدوره‬
‫خو�ض مواجهة اليوم لأنه غري معني بلعب املباراة و�ستت�أجل اال�ستعانة‬
‫بخدماته �إىل غاية مرحلة الإياب التي �ست�ست�أنف يف الثاين من �شهر‬
‫فيفري وت�ستقبل اجلمعية خالل جولتها الأوىل �صاحب ال�صف الثاين‬
‫حمراء عنابة‪ .‬ويف ظل النقائ�ص التي ظهرت على �أداء املليليني خالل‬
‫اجلوالت ال�سابقة‪ ،‬ف�إن اجلمهور املليلي ينتظر الكثري من اجلدد لإعطاء‬
‫الإ�ضافة خ�صو�صا خلطي الو�سط والهجوم‪.‬‬

‫بركان حكما للقاء والالعبون ا�ستلموا منحة تب�سة‬

‫�أقدم �أول �أم�س �أع�ضاء الهيئة امل�سرية على ت�سليم منحة الفوز يف اجلولة‬
‫ما قبل املا�ضية �أمام �إحتاد تب�سة لالعبني يف خطوة �أرادوا من ورائها‬
‫حتفيز املجموعة على بذل مزيد من اجلهود لتخطي عقبة املناف�س‬
‫�شبيبة �سكيكدة و�إعادة الفريق �إىل �سكة االنت�صارات لطي �صفحة‬
‫الإخفاق الأخري �أمام اجلار �إحتاد عني البي�ضاء‪ .‬يذكر �أن اللقاء �سيديره‬
‫ثالثي التحكيم املكون من بركان ‪ -‬بن عمرية‪ -‬عرتو�س‪.‬‬

‫رائد القبة‬

‫مقابلة �ســـور الغـزالن‬
‫دون جمهور والإدارة ت�ؤكد‬
‫اند�سـا�س "اخلالطيــــن"‬

‫بعد تدوين حكم لقاء بارادو – القبة ر�شق امليدان باملقذوفات" من قبل‬
‫�أن�صار القبة احتجاجا على قرارات ال�سيدة احلكم‪ ،‬قررت الرابطة الوطنية للهواة‬
‫معاقبة الرائد بحرمانه من متابعة جمهوره لقاء غد ال�سبت �أمام وفاق �سور‬
‫الغزالن‪ ،‬وهي خ�سارة لت�شكيلة باعتبار �أن جمهورها �أ�صبح الورقة املربحة‬
‫يف لقاءاتها‪ ،‬بدورها ا�ستنكرت الإدارة ما جرى يف ملعب حيدرة م�شرية �إىل‬
‫�أن الأمر قد يكون مدبرا من �أ�شخا�ص مل ترقهم النتائج الإيجابية للت�شكيلة‪،‬‬
‫ورمبا كان غر�ضهم توقيف اللقاء لتخ�رسه القبة‪ ،‬وطالبت الإدارة حمبي القبة‬
‫�أن يكونوا فطنني وال يرتكوا الفر�صة "للخالطني" للت�أثري يف نتائج الت�شكيلة‪.‬‬

‫اجلمعية العامة يوم الأربعاء القادم‬

‫ك�شف رئي�س رائد القبة �سمري باحة �أنه تقرر عقد اجلمعية العامة العادية‬
‫للمو�سم اجلديد الأربعاء القادم ‪ 23‬جانفي‪ ،‬واتفق مكتب باحة على الإ�رساع‬
‫يف عقدها ليتمكن الفريق من اال�ستفادة من الدعم املايل‪ ،‬الذي متنحه مديرية‬

‫�أنهى احتاد ال�شاوية الن�صف الأول من‬
‫بطولة املو�سم احلايل بفوز جديد على ح�ساب‬
‫نادي تقرت بهدفني نظيفني‪ ،‬و هو ما �سمح له‬
‫برفع ر�صيده �إىل ‪ 27‬نقطة و ف�ض ال�رشاكة مع‬
‫حمراء عنابة �صاحبة ‪ 25‬نقطة و االنفراد لأول‬
‫مرة مبركز الريادة الذي التحق به منذ جولتني‪،‬‬
‫لينال بذلك اللقب الرمزي لبطل املجموعة‬
‫خالل املرحلة ال�شتوية‪ ،‬و هو ما يعد مبثابة‬
‫و�ضع �أول رجل يف الرابطة املحرتفة الثانية‪،‬‬
‫بالنظر �إىل ما تبقى من م�شوار و كذا الإرادة‬
‫و الرغبة التي حتذو رفقاء بوعزيز ملوا�صلة‬
‫امل�شوار بنف�س الوترية و بالتايل �إنهاء املو�سم‬
‫باقتطاع ت�أ�شرية ال�صعود التي تبقى حلم‬
‫الآالف من الأن�صار و املتتبعني‪.‬‬

‫وفاق القل قدم خدمة كبرية‬
‫رغم تعادله مع احلمراء‬

‫يف وقت كانت �أج�ساد الأن�صار‪ ،‬امل�سريين‪،‬‬
‫الالعبني و املدربني مبلعب زرداين ح�سونة‬
‫ملتابعة لقاء احتاد ال�شاوية و نادي تقرت‪،‬‬
‫كانت �أ�سماعهم متجهة �صوب ملعب بن جامع‬
‫عمار الذي احت�ضن مباراة وفاق القل بحمراء‬
‫عنابة‪ ،‬و كان اجلميع يتابع بتوتر نتيجة هذا‬
‫اللقاء الذي كان يعني ب�صفة مبا�رشة �أبناء‬
‫�سيدي ارغي�س الذين كانوا يرتقبون �سقوط‬
‫احلمراء لتعميق الفارق عنها �إىل ثالثة نقاط‪،‬‬
‫و هو ما كان ي�سري الدالفني �إىل حتقيقه بعدما‬
‫جنحوا يف ال�شوط الأول يف ت�سجيل هدفني‪،‬‬
‫قبل �أن يتمكن املناف�س من تعديل النتيجة‬
‫يف النهاية‪ ،‬و رغم ذلك �إال �أن التعادل خدم‬
‫االحتاد لأنه �سمح له باالنفراد بكر�سي الريادة‬
‫بفارق نقطتني عن �رشيكه ال�سابق‪ ،‬يف حني‬
‫بلغ الفارق عن �صاحبي املركز الثالث وداد‬
‫رم�ضان جمال و نادي تقرت �إىل ‪ 05‬نقاط‪.‬‬

‫ثالث فوز على التوايل‬
‫و ال�ساد�س يف اجلوالت‬
‫ال�سبع الأخرية‬

‫التحاق ال�شاوية وبالريادة و متكنهم من‬
‫االنفراد بها بعد جولتني فقط‪ ،‬ما كان ليتحقق‬
‫لوال املنحى الت�صاعدي الذي �شهدته نتائج‬
‫الفريق خالل اجلوالت ال�سبع الأخرية‪ ،‬حيث‬
‫تعترب الهزمية �أمام احتاد ب�سكرة يف اجلولة‬
‫ال�ساد�سة بهدفني لهدف واحد �آخر نتيجة �سلبية‬
‫لرفقاء بوعزيز الذين �سجلوا ا�ستفاقة نوعية‬
‫بعدها و حققوا �سل�سلة من االنت�صارات بلغت‬
‫‪� 06‬أربعة منها داخل الديار �أمام كل من احتاد‬
‫عني البي�ضاء‪� ،‬شبيبة �سكيكدة‪ ،‬احتاد خن�شلة و‬
‫نادي تقرت‪ ،‬و �آخران خارجها �أمام احتاد تب�سة‬
‫و �شباب جيجل‪ ،‬مقابل تعادل واحد فقط مبلعب‬
‫�شابو �أمام حمراء عنابة‪ ،‬و بعملية ح�سابية‬
‫ف�إن �أبناء �سيدي ارغي�س الذين ح�صدوا ‪08‬‬
‫نقاط يف �أول ‪ 06‬جوالت‪ ،‬متكنوا من م�ضاعفة‬
‫هذا الرقم يف �آخر �سبع جوالت بح�صدهم لـ‪19‬‬
‫نقطة من �أ�صل ‪ 22‬املمكنة‪ ،‬للإ�شارة ف�إن الفوز‬
‫الأخري �أمام نادي تقرت هو الثالث على التوايل‬
‫بعد فوزي احتاد خن�شلة و �شباب جيجل‪ ،‬و‬
‫ال�ساد�س مبلعب زرداين ح�سونة‪.‬‬

‫ڤارح و الدفاع ي�صمدان‬
‫للمرة ال�سابعة على التوايل‬

‫ال�شباب والريا�ضة والبلدية يف �أقرب وقت خا�صة �أن الت�شكيلة ت�سلقت يف �سلم‬
‫الرتتيب و�أ�صبحت لديها نية لعب ورقة ال�صعود‪ ،‬لكن غياب الأموال لتحفيز‬
‫الالعبني قد ي�ؤثر يف نتائج الت�شكيلة‪ ،‬م�شريا �إىل �إمكانية تو�سيع املكتب‬
‫ب�أ�شخا�ص قادرين على جلب الإ�ضافة‪ ،‬ليتمكن الرائد من حتقيق حلم الأن�صار‬
‫بالعودة ال�رسيعة �إىل الرابطة املحرتفة‪.‬‬

‫م‪ .‬يزيد‬

‫وا�صل دفاع ال�شاوية عرو�ضه القوية يف‬
‫بطولة املو�سم احلايل �إذ جتمد ر�صيده عند ‪07‬‬
‫�أهداف تلقاها الفريق خالل ‪ 13‬مباراة التي‬
‫لعبها يف مرحلة الذهاب لينفرد بذلك ب�صدارة‬
‫خطوط دفاع فرق املجموعة متبوعا بدفاع‬
‫جنم مڤرة بـ ‪� 8‬أهداف‪ ،‬و كانت مباراة تقرت‬
‫الأخرية فر�صة للحار�س ڤارح و مدافعيه‬
‫لت�أكيد قوتهم �إذ حققوا رقما قيا�سيا يف‬
‫املجموعة يتمثل يف ال�صمود ‪ 7‬لقاءات كاملة‬
‫دون تلقي �أي هدف‪� ،‬إذ يعود �آخر هدف تلقته‬
‫�شباك ال�شاوية �إىل لقاء احتاد ب�سكرة الذي‬

‫جرى يف اجلولة ال�ساد�سة‪ ،‬فيما متكن قارح‬
‫من حت�سني رقمه ال�شخ�صي ب�إنهاء مرحلة‬
‫الذهاب دون تلقي �أي هدف ( الأهداف ال�سبعة‬
‫التي تلقاها الفريق كانت خالل اللقاءات‬
‫التي لعبها احلار�س الآخر كعوان) ليحافظ‬
‫بذلك على نظافة �شباكه طوال ‪ 540‬دقيقة‪،‬‬
‫باملقابل ف�إن اخلط الأمامي وا�صل بدوره‬
‫الت�سجيل ب�إم�ضاء ثنائية وقعها كل من مرواين‬
‫و بلعطار‪ ،‬لرتتفع بذلك احل�صيلة �إىل ‪ 17‬هدفا‬
‫و هي ثاين �أح�سن ح�صيلة بعد حمراء عنابة‬
‫التي �سجلت ‪ 20‬هدفا‪.‬‬

‫بلعطار ي�ضع حدا ل�صيام‬
‫‪ 05‬جوالت و مرواين‬
‫يدعم الر�صيد‬

‫كان لقاء تقرت الأخري فر�صة لهداف‬
‫الفريق بلعطار ال�ستعادة ن�شوة التهديف التي‬
‫غابت عنه خالل اجلوالت اخلم�س الأخرية‪،‬‬
‫فبعد البداية القوية لهذا الأخري الذي �سجل‬
‫‪� 06‬أهداف يف اجلوالت ال�سبع الأوىل �آخرها‬
‫يف مباراة احتاد عني البي�ضاء‪ ،‬تراجع �أدا�ؤه‬
‫و عجز عن زيارة �شباك املناف�سني يف ‪05‬‬
‫لقاءات‪ ،‬قبل �أن يتمكن من ذلك �أول �أم�س بعد‬
‫جناحه يف ت�سجيل ركلة اجلزاء التي حت�صل‬
‫عليها زميله دمان دقيقتني قبل نهاية املرحلة‬
‫الأوىل‪ ،‬لريفع بذلك ر�صيده �إىل ‪� 07‬أهداف‬
‫منها �أربعة عن طريق ركالت جزاء‪ ،‬فيما كان‬
‫الهدف الأول الذي �أم�ضاه العب الو�سط مرواين‬
‫يف (د‪ )06‬الثاين من نوعه منذ بداية املو�سم‬
‫احلايل حيث �سبق له ت�سجيل احد �أهداف مباراة‬
‫مقرة التي انتهت بتفوق ال�شاوية بثالثة �أهداف‬
‫مقابل هدف واحد‪.‬‬

‫الالعبون احتفلوا‬
‫على طريقة العبي الوفاق‬
‫و "قلبوها" بغرف‬
‫تغيري املالب�س‬

‫على الرغم من �أن الفرحة بالتتويج بلقب‬
‫بطل ال�شتاء كانت منقو�صة ب�سبب غياب‬
‫الأن�صار‪� ،‬إال �أن العبي ال�شاوية �صنعوا �أجواء‬
‫�أكرث من رائعة داخل �أر�ضية امليدان و بغرف‬
‫تغيري املالب�س‪ ،‬حيث احتفلوا بالهدفني‬
‫امل�سجلني على طريقة العبي وفاق �سطيف و‬
‫ذلك بو�ضع ركبهم على الأر�ض و رفع �أيديهم‬
‫نحو ال�سماء‪ ،‬قبل �أن يفجروا غرف تغيري‬
‫املالب�س بعد ال�صافرة النهائية للحكم حوا�س‬
‫على وقع هتافات " �شامبيوين‪� ،‬شامبيوين"‪،‬‬
‫و ما زاد يف حالوة الفرحة التحاق الع�رشات‬
‫من الأن�صار الذين لفتوا االنتباه مبتابعتهم‬
‫للقاء من فوق �سطح �إحدى العمارات املجاورة‬
‫للملعب‪ ،‬حيث قاوموا الربد و كانت �أ�صواتهم‬
‫ت�سمع و ك�أنهم يف املدرجات‪ ،‬لتكون‬
‫مكاف�أتهم يف م�ستوى ت�ضحياتهم بنجاح‬
‫فريقهم املحبوب يف نيل اللقب ال�شتوي يف‬
‫انتظار الفرحة الكبرية التي �ستكون بعد حتقيق‬
‫ال�صعود �إىل الرابطة املحرتفة الثانية‪.‬‬

‫الإدارة كانت يف املوعد و‬
‫�سوت جميع املنح العالقة‬

‫كانت �إدارة الرئي�س ياحي يف م�ستوى‬
‫احلدث‪ ،‬حيث اجتمعت بالالعبني بعد نهاية‬
‫لقاء تقرت مبقر �إقامتهم و منحتهم جميع‬
‫منح املباريات العالقة و التي بلغت ثالثة‪،‬‬
‫و املالحظ �أن الرجل الأول يف ال�شاوية‬
‫ينوي توفري جميع ظروف النجاح لأ�شباله‪،‬‬
‫فبالإ�ضافة �إىل �أن ه�ؤالء غادروا دون �أن يكون‬
‫�أي واحد منهم يدين للفريق ب�سنتيم واحد‪ ،‬ف�إن‬
‫املعني قرر مكاف�أتهم ب�إ�ضافة ‪ 5000‬دج‬
‫ملنحتي الفوز �أمام خن�شلة و تقرت لت�صل �إىل‬
‫‪ 1.5‬مليون �سنتيم‪ ،‬و هي نف�س القيمة التي‬
‫تلقاها ه�ؤالء مقابل فوزهم بجيجل‪.‬‬
‫نور العابدين‬

‫‪20‬‬

‫الثاني المحترف‬

‫م‪.‬سعيدة‬

‫ن‪.‬حسين داي‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪ 2013‬العـــدد‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة ‪2320‬‬

‫"ال�صادة" تريد جتاوز ال ّنقطة الع�شرين والأن�صار يريدون االنت�صار‬
‫ّ‬
‫و�ضعفه ق�صد �صنع الفارق عليه‬
‫يف مواجهة اليوم‪ ،‬بعد �أن فازت‬
‫الن�رصية بهدف املهاجم ما�ضي‬
‫يف مواجهة الذهاب التي جرت‬
‫يف ملعب ‪� 20‬أوت منت�صف �شهر‬
‫�أكتوبر املا�ضي‪.‬‬

‫بعد ا�ستفادة فريق مولودية �سعيدة من نقاط لقاء �شباب‬
‫متو�شنت الأخري على الب�ساط لغياب املناف�س‪� ،‬سيكون املوعد‬
‫اليوم مع مواجهة �أخرى ال تقل �أهمية عن املواجهات‬
‫املا�ضية حني ي�ستقبل �أ�شبال املدرب حمو�ش نظراءهم من‬
‫الن�رصية يف ملعب ‪� 13‬أفريل بداية من ال�ساعة الثالثة‪ ،‬يف‬
‫مواجهة يراها �أغلب املتتبعني فر�صة لت�أكيد النتائج الأخرية‪،‬‬
‫خا�صة �أن الفريق مل ينهزم منذ �أربع جوالت باحت�ساب اللقاء‬
‫الأخري الذي فاز به الفريق بالغياب على �شباب متو�شنت‪.‬‬
‫وكان املدرب حمو�ش قد و�ضع العبيه يف ال�صورة وحثهم‬
‫على �رضورة و�ضع الأرجل يف الأر�ض لأن لكل مواجهة‬
‫معطياتها وظروفها املحيطة‪ ،‬بها كما طالبهم ب�رضورة‬
‫حتقيق الفوز يف مباراة اليوم‪ ،‬وهو ما �سيفيد الفريق يف عدة‬
‫جوانب ويرفع معنوياتهم فيما تبقى من مواجهات خالل‬
‫الفرتة املقبلة‪.‬‬

‫و�سيعتمد املدرب حمو�ش‬
‫بن�سبة كبرية على الت�شكيلة التي‬
‫كان من املقرر �أن ت�شارك يف‬
‫لقاء "ال�سيارتي" امللغى‪ ،‬وهي‬
‫بوهدة يف احلرا�سة‪ ،‬حجاري‬
‫ومقداد ظهريين‪ ،‬بن ثابت‬
‫ومقني يف املحور‪ ،‬عدادي‪ ،‬عاتق‬
‫وڤنيفي يف الو�سط‪ ،‬و�سحنون‬
‫وزاوي يف الهجوم �إ�ضافة �إىل‬
‫�رشايطية‪ ،‬علما �أن هذا الأخري‬
‫كانت مهمته امل�ساهمة يف‬
‫�صناعة اللعب والتمركز خلف‬
‫املهاجمني‪.‬‬

‫يبدو �أن الت�رصيحات الأخرية التي �أدىل بها مدرب الن�رصية‬
‫بوزيدى يف ختام لقاء فريقه الأخري الذي انتهى بالتعادل‪،‬‬
‫والتي �أ�شار �إىل قدرة فريقه على تعوي�ض النقاط ال�ضائعة يف‬
‫مواجهة �سعيدة املقبلة (يق�صد مواجهة اليوم)‪ ،‬حفزت الالعبني‬
‫الذين يريدون الت�أكيد على �أن عهد �إهدار النقاط ب�سعيدة قد وىل‪،‬‬
‫فت�ضييع ‪ 16‬نقطة كاملة هو الذي رهن م�صري الفريق حتى يف‬
‫التواجد �ضمن حظرية الق�سم الثاين‪ ،‬م�ؤكدين �أن اجلواب �سيكون‬
‫يف �أر�ضية امليدان �إن �سارت الأمور وفق م�سارها الطبيعي‪.‬‬

‫دوي�شر قد‬
‫يكون املفاج�أة‬

‫املباراة يف �سعيدة والفوز بها �ضروري‬

‫ح ّمو�ش يعرف ال ّن�صر ّية‬
‫ّ‬
‫اخلطة ال ّ‬
‫الزمة‬
‫وج ّهز‬

‫كما �أن هناك عامل �آخر ي�صب يف م�صلحة فريق املولودية‬
‫من خالل مواجهة الفريقني لنهار اليوم‪ ،‬وهو �أن املدرب احلايل‬
‫لفريق املولودية حمو�ش يعرف بيت الن�رصية جيدا بحكم �أنه‬
‫درب الفريق العا�صمي ملرات عديدة �آخرها يف املرحلة الأوىل‬
‫من بطولة املو�سم املا�ضي حني كان الفريق يلعب يف الق�سم‬
‫املمتاز‪ ،‬ومن خالل هذه املعطيات فاملدرب حمو�ش يكون قد‬
‫جهز اخلطة املنا�سبة للإطاحة بالن�رصية وحتديد نقاط قوته‬

‫عاتق‪�" :‬سنعيد للفريق هيبته و�أدعو الأن�صار للح�ضور بق ّوة"‬
‫كيف كانت ا�ستعداداتكم ملواجهة‬
‫ال ّن�صريّة؟‬

‫رغم �أنها �أول مباراة يف مرحلة‬
‫العودة يف ملعبنا‪� ،‬إال �أننا نبقى متفائلني‬
‫بتحقيق الفوز ال غري وهو القا�سم‬
‫امل�شرتك جلميع الالعبني‪ ،‬والأمر الذي‬
‫جعل تفا�ؤلنا يزداد هو �أن التح�ضريات‬
‫التي �أجريناها يف الرتب�ص الأخري �سارت‬
‫يف �أح�سن الظروف‪ ،‬فقد عملنا بكل جدية‬
‫مع الطاقم الفني للفريق ون�سعى جاهدين‬
‫لنكون على �أمت اال�ستعداد ملباراة‬
‫الن�رصية‪.‬‬
‫�إذن �أنت متفائل بتحقيق الفوز؟‬

‫لي�ست جماملة يف �أن نبذل جمهودات‬
‫كبرية ون�ضحي يف �أر�ضية امليدان لنكون‬
‫يف امل�ستوى املطلوب لأن الفريق بتاريخه‬
‫ي�ستحق �أكرث‪ ،‬وما ميكنني ت�أكيده هو �أن‬
‫الالعبني واعون مبا ينتظرهم وال توجد‬
‫م�شاكل فيما بيننا وجميعنا نتحلى بروح‬
‫امل�س�ؤولية‪ ،‬ولن نخيب الآمال املعلقة‬
‫علينا �إن �شاء اهلل فيما هو قادم‪ ،‬فمهما‬
‫كان ا�سم املناف�س الذي �سنواجهه علينا‬
‫الإطاحة به ريا�ضيا دون اعتبارات‬
‫�أخرى‪.‬‬

‫هل تعلم �أنّ اجلميع يطالبكم‬
‫بت�أكيد ال ّنتائج الأخرية؟‬

‫�إن مل ن�ؤمن بقدراتنا فال جمال‬
‫حتى للدخول �إىل �أر�ضية امليدان �أ�صال‪،‬‬
‫�صحيح هي مباراة يف غاية ال�صعوبة‪،‬‬
‫لكن الفوز بها يبقى �رضورة ملحة رغم‬
‫�أن الن�رصية فريق عريق وله هو الآخر‬
‫كلمة �سيقولها هذا املو�سم‪ ،‬والأكيد يف‬
‫هذا اللقاء هو �أننا �سندخل بكل قوة لقول‬
‫كلمتنا يف هذه املباراة‪ ،‬ور ّدنا �سيكون‬
‫قويا على امل�شككني يف قدرة الفريق‬
‫على حتقيق الأهداف امل�سطرة‪ ،‬ولهذا لن‬
‫نرتك �أي جمال للمفاج�أة ونتجنب التعرث‬
‫مرة �أخرى وهذا ما نعمل على تفاديه‬
‫جميعا‪.‬‬

‫هل �أنت جاهز لهذه املباراة؟‬

‫�أنا دائما جاهز وحتت ت�رصف‬
‫الطاقم الفني وجتدين دائما �أعمل بكل‬
‫جدية لأكون يف امل�ستوى املطلوب‪ ،‬و�أنا‬
‫حتت ت�رصف املدرب يف هذا اللقاء ويف‬
‫اللقاءات املتبقية وعلينا �أن ال ن�ضيع‬
‫النقاط يف بداية املرحلة الثانية من‬
‫البطولة‪ ،‬خا�صة يف املواجهات التي‬
‫جنريها يف �أر�ضية ميداننا‪ ،‬ففي مرحلة‬
‫العودة �ستكون الأمور �أ�صعب على جميع‬
‫الفرق مهما كانت �أهدافها‪.‬‬
‫�أال ترى �أنّ‬
‫مهمتكم قد تكون‬
‫ّ‬
‫�صعبة بحكم �أنّ املناف�س يريد‬
‫تدارك رّ‬
‫تعثه الأخري مبيدانه؟‬

‫هذه و�ضعية واردة لكل فريق وعلينا‬
‫التعامل معها بكل جدية‪ ،‬والآن حمكوم‬

‫ح ّمو�ش ي�ضع �آخر ال ّلم�سات‬
‫وينتظر ر ّد فعل �إيجابيا‬

‫�سيعتمد على ت�شكيلة‬
‫لقاء متو�شنت‬

‫ت�صريحات بوزيدي تزيد‬
‫ال ّ‬
‫العبني �إ�صرارا‬

‫بحكم �أن املباراة �ستجري داخل �أ�سوار ملعب ‪� 13‬أفريل‬
‫وبح�ضور �أن�صار الفريق‪� ،‬سيكون هذا حافزا قويا لت�شكيلة‬
‫املولودية للعب دون �أي �ضغط يذكر‪ ،‬خا�صة �أن نظرة‬
‫الأن�صار تغريت جتاه الفريق ككل يف الفرتة الأخرية‪ ،‬ويبقى‬
‫الالعبون مطالبني باغتنام هذه الفر�صة لت�سجيل الفوز‬
‫اخلام�س يف هذه املباراة واكت�ساب الثقة املهزوزة بفعل‬
‫الأداء املتباين الذي كان للفريق خالل مواجهات املرحلة‬
‫الأوىل من البطولة‪ ،‬وتغيري معامل الفريق التي تغريت �أ�صال‬
‫با�ستقدام املدرب حمو�ش وانتداب �أربعة العبني ب�إمكانهم‬
‫تقدمي الإ�ضافة الالزمة‪.‬‬

‫الفريق أجرى آخر حصة‬
‫تدريبية بملعب ‪ 13‬أفريل‬

‫علينا حتقيق الفوز مهما كانت‬
‫�أهداف الفريق املناف�س لأننا على‬
‫الورق نحن الفريق امل�ست�ضيف‬
‫و�سنلعب �أمام �أن�صارنا‪ ،‬و�أظن �أن‬
‫الفريق الذي يريد رفع التحدي‬
‫وحتقيق �أهدافه ال يختار املناف�س‬
‫يتفوق عليه �أو الذي ي�ست�سلم له‪.‬‬

‫وماذا عن ت�أثري غياب ال ّ‬
‫العبني‬
‫قبايلي وبوخاري عن املواجهة؟‬

‫ال يخفى على �أحد الدور الذي‬
‫ي�ؤديه الالعبان يف �أر�ضية امليدان‪،‬‬
‫لكن هناك جمموعة �أخرى من‬
‫الالعبني �سيختار املدرب �أف�ضلهم‬
‫للم�شاركة وال تن�سى �أن �إدارة‬
‫الفريق ا�ستقدمت �أربعة العبني‬
‫ملثل هذه الظروف‪ ،‬و�إن �شاء اهلل‬
‫�سنحقق الأهم وهو الفوز ولي�س‬
‫مهما من �سي�شارك �أو �سيغيب من‬
‫الالعبني لأن الفريق ي�ضم ‪24‬‬
‫العبا ب�إمكانهم امل�شاركة منذ‬
‫البداية وب�صورة عادية‪.‬‬

‫توجهه‬
‫وهل هناك من نداء‬
‫ّ‬
‫للأن�صار الذين ازداد تفا�ؤلهم‬
‫يف الفرتة الأخرية؟‬

‫�أوال �أقول للأن�صار ونيابة عن‬
‫جميع زمالئي �أننا طوينا �صفحة‬
‫الذهاب مبرارتها لأننا مل نكن يف‬
‫امل�ستوى للعديد من الأ�سباب التي‬
‫يطول �رشحها‪ ،‬ونحن الآن مع عهد‬
‫جديد �سيكون م�رشقا يف املرحلة‬
‫الثانية من البطولة نتيجة تغري العديد‬
‫من املعطيات‪ ،‬و�أريد �أن �أ�ضيف �شيئا…‬
‫ّ‬
‫تف�ضل…‬

‫اتفقنا نحن الالعبون على حت�سني �أداء‬
‫ونتائج الفريق‪ ،‬وهذا لي�س م�ستحيال �إن‬
‫تكاتفت جهود جميع الأطراف من �أن�صار‬
‫العبني و�إدارة‪� ،‬أنا مت�أكد �أن املولودية‬
‫ب�إمكانها العودة يف �سلم الرتتيب‬
‫و�ستتناف�س من �أجل املراتب الأوىل‪،‬‬
‫ولهذا ال داعي للت�شا�ؤم لكن هذا يتطلب‬
‫من �أن�صارنا الرتيث والهدوء وم�ؤازرة‬
‫الالعبني �إىل �آخر دقيقة من عمر البطولة‬
‫"واللي فيها اخلري ربي يجيبها"‪ ،‬و�أ�ضيف‬
‫�أن قلق الأن�صار احلايل نابع من حبهم‬
‫ال�شديد للفريق وغريتهم عليه وحلمهم يف‬
‫�أن يتواجد الفريق يف مقدمة الرتتيب‪،‬‬
‫ولتحقيق ذلك املطلوب منهم م�ساندتنا‬
‫�إىل �آخر جولة والبداية من لقاء الن�رصية‬
‫الذي �سيكون منعرجا هاما يف هذه‬
‫املرحلة‪ ،‬فللأن�صار �أكرب دور يف م�ؤازرة‬
‫الفريق وبعدها يبد�أ احلديث عن الأمور‬
‫التي حتتاج �إىل ت�صحيح‪.‬‬
‫ب‪ .‬خر�شي‬

‫مع ت�أهيل الالعب دوي�رش‬
‫العمارة من قبل �إدارة املولودية‪،‬‬
‫ينتظر �أن يكون �إ�رشاك الالعب وارد بحكم �أنه تدرب �أول �أم�س‬
‫رغم ح�ضوره املت�أخر �إىل مقر الفريق‪� ،‬إذ �أمره املدرب حمو�ش‬
‫بالتدرب على انفراد كما تدرب ب�صورة عادية مع املجموعة يف‬
‫تدريبات �أم�س‪ ،‬وال�س�ؤال الذي يبقى مطروحا �أنه يف حالة ما �إذا‬
‫تقرر �إ�رشاك الالعب دوي�رش من هو الالعب الذي �سيحال على‬
‫االحتياط؟‪ ،‬خا�صة �أن هذا الأخري العب متعدد املنا�صب وميكن‬
‫�إ�رشاكه يف و�سط امليدان يف �شقه الدفاعي والهجومي‪.‬‬
‫خر�شي‪ .‬ب‬

‫ال ّت�شكيلة املحتملة‪:‬‬

‫بوهدة‪ ،‬حجاري‪ ،‬مقداد‪ ،‬بن ثابت‪ ،‬مقني‪ ،‬عدادي‪ ،‬عاتق‪،‬‬
‫ڤنيفي‪� ،‬شرايطية‪ ،‬زاوي‪� ،‬سحنون‪.‬‬

‫قبايلي وبوخاري يغيبان‬
‫ب�سبب العقوبة‬

‫�ستكون كتيبة املدرب حمو�ش اليوم منقو�صة من‬
‫خدمات الالعبني قبايلي وبوخاري اللذين مل‬
‫ي�ستنفدا عقوبة الإيقاف ملباراة واحدة‪ ،‬وهي العقوبة‬
‫التي تعر�ض لها الالعبان يف �آخر مواجهة من املرحلة‬
‫الأوىل من البطولة �أمام �أوملبي املدية‪ .‬وللإ�شارة فقد‬
‫كان من املقرر �أن ي�ستنفد الالعبان العقوبة يف لقاء‬
‫�شباب متو�شنت الأخري‪� ،‬إال �أن عدم �إجراء املواجهة‬
‫�أبقى العقوبة �سارية املفعول‪.‬‬

‫بن �صم خارج ال ّتعداد‬
‫وك ّفي قد ال ي�شارك‬

‫فيما �سيغيب املدافع بن �صم ب�سبب الإ�صابة التي‬
‫تعر�ض لها يف لقاء الودي �أمام احتاد بلعبا�س‪ ،‬وهو‬
‫يخ�ضع حاليا لتدريبات خا�صة ب�إ�شراف الطاقم الطبي‪،‬‬
‫كما قد يغيب املهاجم كفي عن مباراة اليوم بعدما‬
‫غاب عن املواجهات الثالث الأخرية للفريق ب�سبب‬
‫�شعوره بالآالم يف احل�صة التدريبية الأخرية‪.‬‬

‫ب ّلة وبن ثابت يعودان‬

‫يف املقابل‪� ،‬ست�شهد هذه املباراة عودة كل من متو�سط‬
‫امليدان بلة الذي تعافى من الإ�صابة التي الزمته يف‬
‫الفرتة الأخرية‪ ،‬والأمر نف�سه مع املدافع بن ثابت‬
‫الذي �أبدى جاهزية كبرية للم�شاركة يف لقاء اليوم‪-‬‬
‫طبعا ح�سب رغبة املدرب حمو�ش‪ ،-‬وبعودة الثنائي‬
‫املذكور يكون الطاقم الفني قد تنف�س ال�صعداء‪،‬‬
‫خا�صة �أنه �سيمنح الطاقم الفني عدة خيارات يف‬
‫هذه املواجهة‪.‬‬

‫ح�صة تدريب ّية جرت يف قاعة عثماين‬
‫�آخر ّ‬

‫مل جتر احل�صة التدريبية الأخرية �صبيحة �أم�س يف ملعب الإخوة برا�سي مثلما كان مقررا‬
‫لها‪ ،‬وهذا ب�سبب الأمطار الغزيرة التي �شهدتها مدينة �سعيدة �صبيحة �أم�س‪ ،‬بالإ�ضافة‬
‫�إىل موجة الربد القار�ص التي �أرغمت املدرب على برجمة احل�صة بالقاعة املغطاة عثماين‬
‫تفاديا لإلغائها‪ ،‬ومن جهة �أخرى للحفاظ على �أر�ضية مركب ‪� 13‬أفريل التي �ستحت�ضن‬
‫مواجهة اليوم‪.‬‬

‫ال ّ‬
‫يوجهون نداء للأن�صار للح�ضور بق ّوة‬
‫العبون ّ‬

‫قبل �أن نغادر احل�صة التدريبية الأخرية‪� ،‬ألح علينا الالعبون �أنهم يريدون توجيه ر�سالة‬
‫للأن�صار لدعوتهم للح�ضور بقوة يف مواجهة اليوم‪ ،‬خا�صة بعد الأجواء الرائعة التي �صنعوها‬
‫يف لقاء عنابة الذي �شهد فوز املولودية يف الدقائق الأخرية من اللقاء‪ ،‬وكان ذلك‪ -‬ح�سبهم‪-‬‬
‫بف�ضل ت�شجيعات الأن�صار وم�ؤازرتهم‪ ،‬وقد �أجمع الالعبون �أن حتقيق انطالقة مثالية يف‬
‫املرحلة الثانية من البطولة مير حتما عرب حتقيق نتائج �إيجابية يف املواجهات املقبلة‪ ،‬وبالتايل‬
‫يجب على الأن�صار‪ -‬ح�سب قولهم‪ -‬الوقوف �إىل جانب الفريق وت�شجيعه �إىل غاية اللحظات‬
‫الأخرية �إن تطلب الأمر ذلك‪ ،‬وكلها عوامل ت�صب يف م�صلحة الفريق يف نهاية املطاف‪.‬‬

‫… وي�ؤ ّكدون �أنّ الفوز �سيغي معطيات عديدة‬

‫و�أ�ضاف اغلب الالعبني الذين التقيناهم يف ختام احل�صة التدريبية �أنهم يعملون بجد‬
‫رفقة الطاقم الفني للفريق خالل التدريبات العادية واخلا�صة‪ ،‬و�أكدوا �أنهم �سيعملون‬
‫على تغيري الوجه ال�شاحب الذي ميز �أداء الفريق يف املرحلة الأوىل من البطولة بداية‬
‫من مواجهة اليوم وباقي املباريات‪ ،‬متمنني يف الوقت نف�سه �أن يكونوا يف امل�ستوى ويتحلوا‬
‫بالثقة التي طبعت �أداءهم يف املواجهات الودية الأخرية‪ ،‬ولهذا يرى الالعبون �أن الفوز‬
‫يبقى �أكرث من �ضروري يف مواجهة اليوم باعتبار �أنهم الفريق امل�ستقبل و�سيكونون‬
‫يف مواجهة الأن�صار‪ ،‬ومهما يكن فالفوز هو غاية اجلميع وهو ما يتطلب منهم‪ -‬ح�سب‬
‫تعبريهم‪ -‬الت�سلح بالإرادة وال�شجاعة يف �أر�ضية امليدان‪ ،‬فهما الكفيالن فقط بتحقيق هذا‬
‫الهدف الذي يتمنون حتقيقه للتح�ضري املواجهات املقبلة يف �أف�ضل الظروف وتغيري العديد‬
‫من املعطيات التي �أحاطت بالفريق منذ مدة‪.‬‬

‫�أجرى فريق مولودية �سعيدة م�ساء‬
‫م�ساء �أول �أم�س �آخر الح�صة التدريبية‬
‫بملعب ‪� 13‬أفريل عمل من خاللها الطاقم‬
‫الفني بقيادة المدرب حمو�ش على تحديد‬
‫الت�شكيلة الأ�سا�سية التي �سيعتمد عليها‬
‫في مباراة اليوم �أمام الن�صرية‪ ،‬وهذا بعد‬
‫�أن ركز اهتماماته في الح�ص�ص التدريبية‬
‫الما�ضية ال�سابقة على الجانبين البدني‬
‫والنف�سي‪ ،‬من خالل رفع ن�سق التدريبات‬
‫والحديث مع الالعبين بغية و�ضعهم في‬
‫ال�صورة قبل هذه المواجهة المفتوحة‬
‫على كل االحتماالت‪.‬‬

‫�ضبط �آخر الأمور الفن ّية‬
‫ّ‬
‫اخلطة املنا�سبة‬
‫واختار‬

‫وقد حاول المدرب �ضبط �أموره‬
‫الفنية ب�صورة جيدة واختيار الت�شكيلة‬
‫الأ�سا�سية القادرة على ت�شريف �ألوان‬
‫"ال�صادة" في ثالث مباراة له على ر�أ�س‬
‫الفريق‪ ،‬والتي �ستكون �أمام �أن�صاره الذين‬
‫ينتظرون انطالقة موفقة تكون بمثابة‬
‫عودة التوا�صل بينهم وبين الفريق‪ ،‬وفي‬
‫م�ستهل ح�صة �أم�س وزع المدرب العبيه‬
‫في �أر�ضية ميدان ‪� 13‬أفريل‪ ،‬مبينا لهم‬
‫الإ�ستراتيجية والخطة التي ينوي‬
‫تطبيقها في مباراة اليوم ق�صد مباغتة‬
‫�أ�شبال المدرب بوزيدي‪.‬‬

‫خا�صة �شملت‬
‫تدريبات ّ‬
‫ّ‬
‫اخلطوط الثالثة‬

‫كما ق�سم المدرب حمو�ش الت�شكيلة‬
‫�إلى فوجين‪ ،‬الأول �ضم عنا�صر الو�سط‬
‫الهجومي والعبي الهجوم خ�ص�ص لهم‬
‫المدرب �ساعة كاملة من التدرب على‬
‫كيفية �إيجاد الثغرات في منطقة المناف�س‬
‫والبحث عن التن�سيق بين هذه العنا�صر‪،‬‬
‫والفوج الثاني من الح�صة �شمل العبي‬
‫اال�سترجاع والمدافعين عمل خاللها‬
‫المدرب على �ضرورة �أن تكون التغطية‬
‫الدفاعية الزمة في كل و�ضعيات التي‬
‫تحتم م�شاركة العبي اال�سترجاع في‬
‫م�ساندة عنا�صر الخط الخلفي‪.‬‬

‫مباراة م�ص ّغرة ملعرفة مدى‬
‫جتاوب ال ّ‬
‫العبني‬

‫ولتحديد الت�شكيلة الأ�سا�سية المعنية‬
‫بلقاء اليوم‪ ،‬قرر المدرب حمو�ش في‬
‫نهاية ح�صة �أول �أم�س برمجة مباراة‬
‫تطبيقية بين العبيه خا�صة �أن الفريق لم‬
‫يلعب مباراته الأخيرة �أمام "ال�سيارتي"‪،‬‬
‫وكان الهدف منهما هو الوقوف على‬
‫�آخر ا�ستعدادات العبيه ومعرفة درجة‬
‫تجاوبهم مع الن�صائح والتوجيهات المقدمة‬
‫لهم خالل �آخر ح�صة تدريبية للفريق قبل‬
‫مواجهة الن�صرية‪.‬‬

‫ح ّمو�ش طالب العبيه‬
‫رّ‬
‫بالتكيز طيلة ال ّلقاء‬

‫ومبا�شرة بعد نهاية المباراة‬
‫التطبيقية‪ ،‬عقد المدرب اجتماعا ق�صيرا‬
‫مع العبيه حاول من خالله حث كل العب‬
‫في الت�شكيلة ب�ضرورة الظهور جيدا في‬
‫مواجهة اليوم ق�صد تحقيق الفوز فيها‪،‬‬
‫لأنها ال�سبيل الوحيد لت�أكيد انطالقة‬
‫جيدة في انتظار التح�ضير للمواجهات‬
‫المقبلة التي تنتظر الفريق‪ ،‬كما حث‬
‫جميع الالعبين على �ضرورة التركيز من‬
‫بداية المباراة �إلى نهايتها لأن ذلك قد‬
‫ي�ساعد على تعقيد مهمة المناف�س ويجعل‬
‫الأمور ت�سير كما يتمناها الطاقم الفني‪.‬‬

‫خر�شي‪ .‬ب‬

‫العـــدد‬
‫‪2320‬‬

‫الثاني الهواة‬

‫اجلمعة ‪ 18‬جانفي ‪2013‬‬
‫ال�سنــة اخلام�سة ع�شـرة‬

‫شباب جيجل‬

‫"النمرة" تتعاقد مع ثالثة العبني‬
‫جــدد و�صفقـــة غالــــم تفــ�شل‬

‫اتحاد بسكرة‬

‫‪21‬‬

‫حــوحــو‪" :‬تعبت ومر�ضـت �صحيـا‬
‫وكرهت من تدخل بع�ض الأن�صار"‬

‫�أعلن رئي�س �شركة خ�ضراء الزيبان علي حوحو‬
‫ا�ستقالته من رئا�سة �شركة خ�ضراء الزيبان‬
‫لأ�سباب �أرجعها �إىل بع�ض املتاعب ال�صحية التي‬
‫جتعله �أمام حتمية الراحة واالبتعاد عن حميط‬
‫الفريق ف�ضال عن رف�ضه تدخل بع�ض الأن�صار‬
‫يف العمل الإداري وحماولتهم يف �أكرث من مرة �أن‬
‫يحلوا حمل امل�سريين يف اتخاذ القرار‪.‬‬

‫ويف هذا ال�صدد ك�شف املعني على �أن‬
‫جمعية عامة انتخابية �سيتم عقدها يف غ�ضون‬
‫الأ�سبوعني املقبلني بح�ضور امل�ساهمني من جل‬
‫اختيار رئي�س جديد ل�رشكة خ�رضاء الزيبان‪.‬‬

‫""ظروف ما قبل مواجهة‬
‫عني البي�ضاء تركتني‬
‫�ألتزم ال�صمت"‬

‫وقد �أ�ستهل رئي�س �رشكة خ�رضاء الزيبان‬
‫حديثه لـ "اله ّداف" بالعودة �إىل الظروف التي‬
‫�سبقت مقابلة عني البي�ضاء فقال‪" :‬ال �أخفي‬
‫عنكم ب�أنني كنت متخوفا كثريا قبل مواجهتنا‬
‫�أمام عني البي�ضاء بالنظر للظروف التي �سبقتها‬
‫ال �سيما ما تعلق بهزميتنا �أمام �سكيكدة وما‬
‫خلفته من ردود �أفعال يف �أو�ساط الأن�صار‬
‫بالإ�ضافة �إىل الغيابات النوعية يف �صفوف‬
‫الت�شكيلة ولهذا ف�ضلت ال�صمت وت�أجيل الإعالن‬
‫عن �إ�ستقالتي �إىل غاية �إحرازنا للفوز والظفر‬
‫بالنقاط الثالث التي تبقى م�ستحقة"‪.‬‬

‫"�إرادة الالعبني‬
‫�صنعت الفارق"‬

‫�شهدت ال�ساعات الأخرية من عمر مرحلة االنتقاالت ال�شتوية العديد من املفاج�آت ال�سارة‬
‫بالن�سبة لفريق �شباب جيجل‪ ،‬بعد �أن اتفقت �إدارة ال�شباب مع ثالثة العبني جدد �سي�شرعون يف‬
‫التدريبات مع فريقهم اجلديد ابتداء من مطلع الأ�سبوع القادم‪...‬‬

‫فيما كانت هناك مفاج�أة غري �سارة بعد �أن‬
‫�أخلف �أحد الالعبني اتفاقه املعنوي مع �إدارة‬
‫ال�شباب وو�ضعها يف ورطة يف �آخر دقيقة من عمر‬
‫«املريكاتو" ال�شتوي‪.‬‬

‫بوعلي‪ ،‬بن بوزيد وحوامد‬
‫ر�سميا يف "النمرة"‬

‫خرب جد �سار لكل حمبي"النمرة" بعد �أن اتفقت‬
‫�إدارة الفريق ر�سميا مع ثالثة العبني حلمل �ألوان‬
‫�شباب جيجل فيما تبقى من عمر البطولة‪ ،‬ويتعلق‬
‫الأمر بكل من املدافع ال�سابق لفريق مولودية باتنة‬
‫بوعلي‪� ،‬إ�ضافة �إىل العب �أوملبي املدية بن بوزيد‬
‫الذي ين�شط يف اخلط الأمامي‪ ،‬وكذلك مهاجم ن�رص‬
‫ح�سني داي حوامد‪ ،‬وقد تعاقدت الإدارة مع الثالثي‬
‫يف الوقت القاتل من عمر «املريكاتو" وهو ما خلّف‬
‫�سعادة كبرية بني حمبي الفريق‪ ،‬خا�صة �أن الإدارة‬
‫تراهن على العودة بقوة يف البطولة وبداية عهد‬
‫جديد بعيدا عن �إخفاقات املرحلة الأوىل‪.‬‬

‫أ�صر‬
‫الطاقم الفني � ّ‬
‫على التعاقد مع مدافع‬

‫وكان املدرب عبد املجيد نيبو�شة وم�ساعده‬
‫تازير قد �أكدا على وجود خلل يف اخلط الدفاعي‬
‫لـ"النمرة"‪ ،‬وهو ما ي�ستلزم تدعيم الفريق مبدافع ذو‬
‫�إمكانات جيدة و�أ�رصا على ذلك‪ ،‬مطالبني الإدارة‬
‫ثمن‬
‫ب�رضورة الإ�رساع يف التعاقد مع مدافع‪ ،‬كما ّ‬
‫الطاقم الفني خطوة الإدارة يف تدعيم الفريق بثالثة‬
‫جيدين‪ ،‬م�ؤكدا �أن اخلط الهجومي �أ�صبح‬
‫العبني ّ‬
‫ُمع ّززا بالعبني قادرين على تقدمي الإ�ضافة للفريق‬
‫يف مرحلة العودة‪ ،‬وعدم تكرار «�سيناريو" مرحلة‬
‫الذهاب التي �شهدت �سقوطا حرا لـ"النمرة" يف‬
‫�أغلب مقابالتها‪.‬‬

‫…وو�ضع الإدارة‬
‫"‬
‫والفريق يف ورطة‬

‫وو�ضع الالعب غامل �إدارة الفريق اجليجلي �أمام‬
‫ورطة كبرية‪ ،‬خا�صة �أنه وعد رئي�س الفريق باحل�ضور‬
‫�إىل جيجل قبل يوم عن نهاية «املريكاتو"‪ ،‬لكنه‬
‫غلق هاتفه ومل يح�رض مما �أدى �إىل ت�أخر الفريق‬
‫يف ربط ات�صاالت مع العب �آخر نظرا النتهاء فرتة‬
‫االنتقاالت ال�شتوية‪ ،‬يف حني كانت �إدارة ال�شباب‬
‫تراهن على جناح هذه ال�صفقة لتعزيز اخلط الدفاعي‬
‫الذي يعرف تذبذبا كبريا يف الأداء‪.‬‬

‫الإ�ستئناف يوم الأحد‬

‫ويف �سياق �آخر‪� ،‬سيعود العبو �شباب جيجل‬
‫�إىل �أجواء التدريبات من جديد هذا الأحد‪ ،‬بعد �أن‬
‫ا�ستفاد رفقاء الالعب غراز من راحة ملدة خم�سة‬
‫�أيام كاملة‪ ،‬و�سيكون الطاقم الفني �أمام حتدي‬
‫كبري لتجهيز الفريق قبل انطالق مرحلة العودة‪،‬‬
‫والتي �سي�ست�أنفها �أبناء «النمرة" مبواجهة �صعبة‬
‫�أمام فريق وفاق القل الذي ح ّقق نتائجا جد‬
‫م ملني ‪ .‬غريب‬
‫رائعة م�ؤخرا‪ .‬‬

‫وعن الفوز املحقق �أمام �إحتاد عني البي�ضاء‬
‫�رصح لنا حوحو‪�" :‬أظن �أن املقابلة مل تكن �سهلة‬
‫بالنظر �إىل عامل الرياح الذي �أثر على املردود‬
‫اجلماعي كما �أننا واجهنا مناف�سا حمرتما تنقل‬
‫�إىل ب�سكرة وكله عزم على العودة �إىل الديار‬
‫بنتيجة �إيجابية مر�ضية‪� ،‬إال �أن �إرادة العبي‬
‫فريقي و�صمودهم طيلة الت�سعني دقيقة وهم‬
‫م�شكورون على ما بذلوه من جمهودات خالل‬
‫�شوطي املباراة �صنعت الفارق"‬

‫"ا�ستقلت من ال�شركة لأنني‬
‫تعبت ومر�ضت �صحيا"‬

‫وب�ش�أن الدوافع التي كانت وراء �إ�ستقالته‬
‫من �رشكة خ�رضاء الزيبان‪ ،‬قال حوحو‪�" :‬أ�ؤكد‬
‫لكم ب�أنني �أهملت �أ�شغايل وم�شاريعي اخلا�صة‬
‫ب�سب الإحتاد وبال مزيتي لأننا منلك فريقا‬
‫واحدا بهذه املدينة لكن امل�شكل الكبري الذي‬
‫كان وراء ا�ستقالتي من ال�رشكة هو �أنني مر�ضت‬
‫�صحيا وتعبت من الناحية النف�سية �إىل درجة �أن‬
‫الأطباء ن�صحوين بالركون للراحة"‪.‬‬

‫"اجلو �أ�صبح متعفن وكرهت‬
‫من تدخل بع�ض الأن�صار"‬

‫وقد وا�صل حوحو ب�ش�أن الأ�سباب التي‬
‫دفعته �إىل اال�ستقالة فقال‪�" :‬إ�ضافة �إىل �أنني‬

‫غامل �أخلف وعده ومل يح�ضر‬

‫وعك�س ما كان متوقعا‪ ،‬فرغم االتفاق النهائي‬
‫مع الالعب غامل حلمل �ألوان �شباب جيجل ابتداء من‬
‫اجلولة الأوىل ملرحلة العودة‪� ،‬إال �أن الالعب �أخلف‬
‫وعده ومل يح�رض يف امليعاد الذي اتفق عليه مع‬
‫�إدارة «النمرة"‪ ،‬وزيادة على هذا‪ ،‬مل ُيبينّ موقفه‬
‫�رصاحة باملجيء �أو عك�س ذلك‪ ،‬وهو ما كان مبثابة‬
‫عول على جناح‬
‫�صدمة كبرية للفريق الذي كان ُي ّ‬
‫هذه ال�صفقة‪ ،‬فيما اعترب �أن�صار «النمرة" و�إدارتها‬
‫�أن ت�رصف غامل لي�س احرتافيا‪ ،‬وكان عليه �إخبار‬
‫الإدارة مبوقفه منذ البداية حتى يبحث الفريق عن‬
‫بديل له‪.‬‬

‫"�أ�شكر الأن�صار الأوفياء‬
‫وال�سلطات املحلية‬
‫على امل�ساعدة"‬

‫ويف مقابل حديثه عن تدخل بع�ض الأن�صار‬
‫يف عمل الإدارة الأمر الذي كان �أحد الأ�سباب‬
‫نوه الرئي�س‬
‫التي دفعته �إىل االن�سحاب‪ ،‬فقد ّ‬
‫املن�سحب علي حوحو بالدور الإيجابي لفئة‬
‫�أخرى من الأن�صار بوقوفهم الدائم خلف الفريق‬
‫رغم الو�ضعية ال�صعبة التي مر بها‪ ،‬جمددا‬
‫�شكره لهم رفقة ال�سلطات املحلية التي مل تدخر‬
‫�أي جهد من و�ضع الإحتاد يف �أف�ضل الظروف‬
‫�سواء من الناحية املادية �أو حتى املعنوية‪.‬‬

‫""�سنعقد اجلمعية العامة‬
‫يف �أقرب وقت ممكن"‬

‫و�أكد حوحو يف حديثه على �أن جمعية عامة‬
‫انتخابية �ستعقد يف غ�ضون الأ�سبوعني املقبلني‬
‫من �أجل اختيار رئي�س جديد لل�رشكة‪ ،‬م�شريا‬
‫�إىل �أن الأع�ضاء امل�ساهمني �سيكون لهم الوقت‬
‫الكايف من �أجل تنظيم العملية متمنيا يف الإطار‬
‫نف�سه �أن يوفق ه�ؤالء يف اختيار الرجل املنا�سب‬
‫لأن امل�س�ؤولية لن تكون �سهلة ومن ال�رضوري‬
‫�أن يكون خليفته قادرا على �إعطاء الإ�ضافة‪.‬‬

‫"ا�ستقدمنا بلعيد‪ ،‬بن عامر‪،‬‬
‫دري�س‪ ،‬ورحو"‬

‫وعن ق�ضية ا�ستقدامات فرتة التحويالت‬
‫ال�شتوية الأخرية �رصح لنا حوحو قائال‪" :‬بعد‬

‫""�شوية خدمة‬
‫و�سي�ؤدي الإحتاد مرحلة‬
‫عودة يف امل�ستوى"‬

‫ويف ختام حديثه �أكد حوحو ثقته الكاملة‬
‫يف قدرة الإحتاد على ت�أدية مواجهة عودة يف‬
‫امل�ستوى وجتاوز النقائ�ص التي مت ت�سجيلها‬
‫خالل اجلزء الأول من البطولة بالنظر �إىل العمل‬
‫الكبري الذي يقوم به املدرب الهادي خزار منذ‬
‫توليه لزمام امل�س�ؤولية خ�صو�صا �أن الفريق‬
‫�سيكون له الوقت الكايف للقيام بعمل نوعي‬
‫خالل فرتة توقف البطولة بالتوازي مع التدعيم‬
‫الذي �شهده التعداد بان�ضمام �أربعة العبني‬
‫جدد‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه يتوقع �أن ي�ؤدي الإحتاد‬
‫مرحلة عودة يف امل�ستوى‪.‬‬

‫بع�ض الالعبني قدّ موا‬
‫واجب العزاء لرما�ش‬

‫بعيدا عن ت�رصيحات الرئي�س علي حوحو‬
‫التي عاد فيها للأ�سباب احلقيقية التي دفعته‬
‫�إىل االن�سحاب‪ ،‬فقد تنقل بع�ض العبي الإحتاد‬
‫�إىل مقر �سكن زميلهم عبد الغني رما�ش بعني‬
‫البي�ضاء مبا�رشة بعد نهاية املواجهة الأخرية‬
‫التي �أجراها الفريق �أين قدموا له واجب العزاء‬
‫بعد وفاة والده رحمه اهلل على اعتبار �أن‬
‫ارتباطاتهم بالتح�ضري جعلتهم ي�ضيعون فر�صة‬
‫التواجد مع زميلهم خ�صو�صا يف هذا الظرف‬
‫ال�صعب الذي مير به‪.‬‬

‫ع‪ .‬ح‪.‬‬

‫اتحاد عين البيضاء‬

‫‪ 7‬نقاط �ضائعــــة و‪ 5‬ركالت جــــزاء حترم "احلراكتـــة" من الريــادة‬
‫الإطاحة برم�ضان جمال بهدف وحيد �أم�ضاه الوافد‬
‫اجلديد �سفاري وبالتايل حقق "احلراكتة" �أول فوز تاله‬
‫العديد من الإنت�صارات ال �سيما داخل القواعد حيث‬
‫كان �شباب جيجل لقمة �سائغة لزمالء بليل الذين �سجلوا‬
‫خما�سية كاملة يف مرمى احلار�س دام�س ليتمكن عبود‬
‫بعدها من الإطاحة بغزالن اجلنوب حمققا ثالث انت�صار‬
‫داخل الديار‪ .‬ورغم فرتة الفراغ التي مر بها الفريق عقب‬
‫هزميتي ال�شاوية ومقرة �إال �أن رغبة زمالء خالف يف‬
‫ّ‬
‫التدارك كانت �شديدة بدليل �أول انت�صار خارج الديار‬
‫�أمام القل ليكون �آخر لقاء لزمالء خالف بعني البي�ضاء‬
‫م�سك اخلتام بفوز ثمني على ح�ساب اجلار �أمل عني امليلة‬
‫بهدفني مقابل هدف‪.‬‬

‫الإدارة اجتهدت‬
‫واتفقت مع غامل‬

‫وا�ستجابت �إدارة فريق �شباب جيجل لطلب‬
‫الطاقم الفني للفريق ب�رضورة جلب مدافع وربط‬
‫ات�صاالتها مع عدد من الالعبني الذين ين�شطون‬
‫يف خمتلف الأندية والأق�سام من �أجل االتفاق مع‬
‫�أحدهم حلمل �ألوان «النمرة" بعد «املريكاتو"‪� ،‬إىل‬
‫�أن تو�صلت الإدارة �إىل اتفاق مبدئي مع مدافع‬
‫جمعية وهران غامل‪ ،‬الذي �أعطى موافقته لالن�ضمام‬
‫�إىل فريق �شباب جيجل‪ ،‬وهو ما كان مبثابة اخلرب‬
‫ال�سعيد نظرا للإمكانات الكبرية التي يتميز بها هذا‬
‫الالعب والذي �سينفع «النمرة" كثريا‪.‬‬

‫مر�ضت �صحيا فهناك �أ�سباب �أخرى كانت وراء‬
‫ا�ستقالتي وتتعلق باجلو املتعفن واملكهرب يف‬
‫الوقت نف�سه والذي ال ي�شجع �أ�صال على العمل‪،‬‬
‫كما �أنني كرهت من تدخل البع�ض من الأن�صار‬
‫يف �صالحيات الإدارة حيث يريدون معرفة كل‬
‫�صغرية وكبرية حتى يف ق�ضية تعاملنا مع‬
‫الالعبني وهو �أمر ال ي�شجع �إطالقا على موا�صلة‬
‫العمل"‪.‬‬

‫م�شاورات عديدة وات�صاالت قمنا بها مع عدة‬
‫�أطراف ومناجرة وبعد ت�شخي�ص الطاقم الفني‬
‫متكنا من ا�ستقدام �أربعة العبني ويتعلق الأمر‬
‫بكل من بلعيد (�إ‪ .‬بلعبا�س )‪ ،‬بن عامر (م‪ .‬العلمة‬
‫)‪ ،‬دري�س (م‪ .‬باتنة) ورحو ( ج‪ .‬وهران ) و�أمتنى‬
‫�أن مينح هذا الرباعي الإ�ضافة الالزمة للإحتاد‬
‫ويكون عند ح�سن ظن امل�سريين والأن�صار"‪.‬‬

‫‪ ...‬و‪ 04‬تعادالت‬
‫منها اثنان بعني البي�ضاء‬

‫�أنهى �إحتاد عني البي�ضاء مرحلة الذهاب يف املرتبة ال�سابعة‬
‫بر�صيد ‪ 19‬نقطة من ‪ 05‬انت�صارات منها واحد خارج الديار‬
‫�أمام وفاق القل و‪ 4‬تعادالت منها اثنان داخل القواعد �أمام‬
‫كل من �إحتاد تب�سة ودفاع تاجنانت‪ .‬هذه املرتبة و�إن‬
‫كانت منطقية �إىل حد بعيد بالنظر �إىل االنطالقة ال�صعبة‬
‫للفريق قبل جميء بوغرارة من جهة و�إىل عوامل �أخرى‬
‫كمحدودية املردود للعديد من الالعبني وكذلك التحكيم‬
‫املتهم بقوة من طرف �إدارة الفريق وكذا الطاقم الفني‬
‫والذين �أكدوا �أن العديد من احلكام لعبوا دورا بارزا يف‬
‫ت�ضييع الريادة بدليل ت�ضييع ‪ 5‬ركالت جزاء كاملة منها‬
‫�أربع حا�سمة ما حرم "احلراكتة" من الفوز مت احت�سابها‬
‫�أمام كل من �سكيكدة‪ ،‬حمراء عنابة‪ ،‬مقرة‪ ،‬وب�سكرة‪.‬‬

‫�أبناء بوغرارة ويف �أول لقاء له على ر�أ�س العار�ضة الفنية‬
‫لـ"احلراكتة" وبعد هزمية اجلولة الأوىل تعرثوا للمرة‬
‫الثانية على التوايل بعني البي�ضاء وفر�ض عليهم التعادل‬
‫من طرف ال�صاعد اجلديد �إحتاد تب�سة وهو ما جعل‬
‫الالعبني ي�شعرون بامل�س�ؤولية وتداركوا ذلك بالعودة‬
‫بنقطة ثمينة من عنابة على ح�ساب الرائد ووا�صل زمالء‬
‫خالف �سل�سلة النتائج الإيجابية بعودتهم من خن�شلة‬
‫بتعادل بطعم الهزمية مبا �أن املحليني عادلوا النتيجة يف‬
‫الوقت بدل ال�ضائع عن طريق ابن عني البي�ضاء حمة �صالح‬
‫الدين‪ .‬وتوا�صلت عقدة "احلراكتة" �إزاء الفرق ال�صاعدة‬
‫حيث �سجل ال