‫‪http://q9r.

me/9ebs‬‬

‫مداخل مناهج العلوم بعض البحوث المهمة فيها‪.‬‬
‫إعداد ‪ /‬ياسر سيد حسن مهدي‬
‫مدرس مساعد بكلية التربية ‪ -‬جامعة عين شمس‬
‫‪Yasser91977@yahoo.com‬‬

‫مداخل التربية العلمية‪:‬‬
‫تعددت المداخل والتجاهات الحديثة التي فرضت نفسها على مناهج العلوم وتدريسها‬
‫بمراحل التعليم العام لمقابلة التطورات المتسارعة والتغيرات المتوقعة من خلل التأكيد على‬
‫متطلبات الحياة اليومية والهتمام بإعداد المواطن‪ ،‬ولعل من أبرز هذه المداخل ما يلي‪:‬‬
‫‪-1‬‬

‫المدخل المفهومي ‪:Conceptual Approach‬‬

‫يعتمد هذا المدخل على المفاهيم الساسية أو المفاهيم الكبرى التي تشترك فيها فروع‬
‫العلوم المختلفة مثل مفهوم التوازن والطاقة والتغير‪ ،‬يؤكد هذا المدخل بالدرجة الولى على‬
‫التركيب البنائي المنطقي للعلم بما فيه من مستويات متعددة لتوضيح هذا البناء؛‬
‫ومن أهم العتبارات في الخذ بهذا المدخل عند بناء مناهج العلوم المتكاملة هو أن تقتصر‬
‫على عدد قليل من المفاهيم يتسع المجال للطلب لتكوينها بعمق وتفهم ويفضل أن تستخدم‬
‫المفاهيم الرئيسية في هذا المجال‪.‬‬
‫ومما يبرر استخدام هذا المدخل هو‪:‬‬
‫أن المفاهيم أكثر ارتباطا بحياة الطالب وأن احتمال استخدامها خارج‬
‫•‬
‫المدرسة أكثر من الحقائق‬
‫كما أنها تعين الطالب في ممارسته لعمليات التفكير العلمي‪ .‬أن عملية‬
‫•‬
‫تكوين المفاهيم عملية تفكيرية معقدة تستلزم تركيب وتوحيد الفكار‪.‬‬
‫واستخدام المفاهيم يخلصنا من التكرار الذي يحدث في تدريس وبناء مناهج‬
‫•‬
‫العلوم المجزأة‪ .‬فهناك مفاهيم كثيرة يشترك فيها أكثر من علم مثل التفاعل‬
‫المتبادل‪ ،‬النتشار‪ ،‬التوازن‪ ،‬التعاون‪ ...،‬الخ‬
‫ومن مبررات استخدام المفاهيم أيضا هي أنها أكثر بقاء داخل العقل من‬
‫•‬
‫الحقائق المجزأة التي تكون عرضة للنسيان‬
‫تصنيف الظواهر المتعددة وما تقدمه من وظيفة اقتصادية في مجال تصنيف‬
‫•‬
‫المعرفة العلمية وتنظيمها وتعلمها‪ ،‬فالمفاهيم مجردات تنظم عالم الشياء والحداث‬
‫والظواهر المختلفة والمتعددة في عدد صغير من القسام في مراتب متسلسلة بحيث‬
‫يمكن لعدد محدد نسبيًا من المفاهيم العلمية الكبرى أن يتضمن قدرًا كبيرًا من‬
‫المعرفة العلمية‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫واستخدام المفاهيم الكبرى كمحور لبناء مناهج العلوم يحافظ على وحدة‬ ‫•‬ ‫بنية العلم‪ ،‬ويعاون الطلب على إدراك أهمية العلم ودورة في حياتهم‪،‬‬ ‫كذلك فهو يمنع التكرار الذي قد ينشأ عند دراسة الموضوعات والحقائق‬ ‫•‬ ‫بشكل منفصل وعلى هذا الساس فإن الطلب يمكنهم تعلم المفاهيم واستخدامها‬ ‫مهما كانت درجة تجريدها‪.‬‬ ‫تعليم المفاهيم أبقى أثرا وأسهل فهما‪،‬‬ ‫•‬ ‫كما أن العتماد على المفاهيم في بناء المناهج يخلصنا من التكرار الناشئ‬ ‫•‬ ‫عن بقاء المناهج المجزأة‪،‬‬ ‫كما أن تعلم المفاهيم تجعل المادة العلمية أسهل فهما وأكثر تذكرا‬ ‫•‬ ‫واستبقاء‪ ،‬لن تذكر مفهوم معين يتطلب من الفرد تذكر العناصر التي تميز هذا‬ ‫المفهوم‪،‬‬ ‫كما أن المفاهيم أسهل انتقال إلى الحياة اليومية‪.‬‬ ‫ولقد أكدت العديد من المؤتمرات والندوات العالمية والمحلية والبحاث والدراسات‪ ،‬أهمية‬ ‫دراسة البيئة وصيانتها والمحافظة عليها وعلى توازنها كنظام بيئي فكان لبد من تدريس‬ ‫تلك الموضوعات للتلميذ من خلل برامج تربوية‪ ،‬تتخذ البيئة محورا لبناء المناهج كما أن‬ ‫المدخل البيئي يسمح بدراسة طبيعية غير مصطنعة لتغطيته فروعا كثيرة من الموضوعات‬ ‫‪2‬‬ .‬‬ ‫•‬ ‫والمفاهيم أكثر ثباتا واستقرارا وأقل احتياجا إلى التفسير والتفصيل فإنها‬ ‫•‬ ‫تزيد من فهم التلميذ للمادة وبالتالي يصعب نسيانها‪.‬‬ ‫‪-2‬‬ ‫المدخل البيئي ‪:Environmental Approach‬‬ ‫ويؤكد هذا المدخل على ربط ما يدرسه داخل المدرسة بالبيئة التي يعيش فيها وهنا تظهر‬ ‫إمكانية تطبيق كثير من المواد الدراسية في الحياة العملية للطالب بحيث يستخدم ما يدرسه‬ ‫داخل المدرسة وظيفيا خارجها‪.‬‬ ‫وإن تعلم المفاهيم البسيطة يؤدي إلى تعلم مفاهيم أكثر تعقيدا‬ ‫•‬ ‫كما تسهل عملية بناء المقررات وتدريسها حيث تمكن من ربط المادة‬ ‫•‬ ‫الدراسية أفقيا ورأسيا في فصل دراسي معين أو بين مراحل دراسية‬ ‫ولقد تزايدت المعرفة زيادة هائلة بقدر ل يستطيع أي عقل بشري أن يلم‬ ‫•‬ ‫بكل تفاصيلها ومن ثم فمهما أعطى للتلميذ من معلومات فلن يصلوا إلى اللمام‬ ‫بكل الحقائق المتعلقة بميدان العلوم ولو قضوا حياتهم كلها في دراستها‪ ،‬ولذلك فإن‬ ‫الهتمام بالمفاهيم في بناء المناهج يتيح الستغناء عن دراسة كثير من الحقائق‬ ‫التي تتضمنها‪،‬‬ ‫كما أنها تخلصنا من التكرار الذي يحصل في تدريس وبناء مناهج العلوم‬ ‫•‬ ‫المجزئة وهناك مفاهيم كثيرة يشترك فيها أكثر من علم مثل التفاعل المتبادل‬ ‫والتوازن والطاقة والتغير‬ ‫والمفاهيم تساعد الفرد على التوجيه والتنبؤ والتخطيط‬ ‫•‬ ‫ويؤخذ على هذا المدخل انه ل يعطي اهتمام للوظيفة الجتماعية للعلم وعلقته التأثيرية‬ ‫التأثرية في المجتمع وبخاصة التأكيد على أن العلم ليس فقط بناء معرفي بل هو قبل‬ ‫ذلك أسلوب للتفكير ومواجهة وحل المشكلت التي تواجه المواطن في مختلف مواقف‬ ‫الحياة اليومية‪.

‬‬ ‫والمدخل البيئي ينظر إليه على أنه وسيلة هامة لتحقيق التكامل بين المواد الدراسية‬ ‫المختلفة إذ يعتبر محورا هاما لتنظيم محتوى المنهج بطريقة متكاملة تشمل المكونات‬ ‫المادية والجتماعية والقتصادية للبيئة والتي تقع في مواد دراسية مختلفة مثل الطبيعة‬ ‫والتاريخ والجغرافيا والقتصاد وغيرها من المواد الدراسية الخرى‪.‬صابر سليم‪( 14 :1998 ،‬‬ ‫يرى "صابر سليم‪ "1976 ،‬أن " المدخل البيئي هو إعادة صياغة للمنهج بحيث‬ ‫تكون البيئة هي المحور الرئيسي الذي عن طريقه تعالج القضايا والمفاهيم العلمية وهذا‬ ‫واضح جدا في مناهج العلوم التي محورها البيئة في كثير من بلدان العالم ومنها مصر "‬ ‫صابر سليم‪.‫العلمية‪ ،‬فعلى سبيل المثال في مواد العلوم تتلشى الحواجز بين الظواهر الكيميائية‬ ‫والفيزيائية والبيولوجية في البيئة الواحدة‪.(56 :1999 ،‬‬ ‫يستخدم المدخل البيئي لتطوير المناهج المنفصلة والتي تقوم على أساس تجزئة وتفتيت‬ ‫المعارف وإقامة الحواجز بينها بما يجعلها عاجزة عن تحقيق وحدة المعرفة وتكاملها‪.‬‬ ‫كذلك يتعرض هذا المدخل لدراسة المشاكل المختلفة التي توجد في البيئة ومن المعروف أن‬ ‫لكل مشكلة جوانب متعددة قلما تقع كلها في علم واد بل تمتد جذورها إلى مجالت معرفية‬ ‫متعددة حيث أن لكل مشكلة أبعادا مختلفة مثل البعد الزماني والبعد المكاني والبعد‬ ‫القتصادي والبعد الجتماعي‪ .‬‬ ‫يعد المدخل البيئي أحد التجاهات الحديثة التي تؤكد على اليجابية والتزاوج بين‬ ‫ل كبيرًا "كما يؤكد على دراسة الطالب‬ ‫الدراسات البيئة والمعملية ويتخذ من البيئة معم ً‬ ‫للبيئة التي يعيش فيها وربط ما يدرسه في مدرسته‪ ،‬بالبيئة ويظهر إمكانية تطبيق الجوانب‬ ‫النظرية في الحياة العملية‪ ،‬كما أنه يلقي الضوء على المحيط الحيوي ومشكلته المعاصرة‬ ‫وعلقة النسان بالبيئة التي يعيش فيها" )محب الرافعي‪...( 5 :1988 ،‬‬ ‫ويؤكد "صابر سليم‪ "1998 ،‬على أن المدخل البيئي في بناء مناهج العلوم هو‬ ‫المدخل السليم لترشيد سلوك النسان وتبصيره بالتوابع البيئية لعماله وقراراته‪ ،‬وبأدق‬ ‫دقائق تعامله مع البيئة‪ ،‬حتى يعيد النسجام بين حياته ومتطلباتها وبين التزان السليم في‬ ‫النظم البيئية التي يعيش في إطارها ولتكون التنمية القتصادية والجتماعية على أسس‬ ‫بيئية سليمة تضمن للنسان احتياجاته دون أن يفسد البيئة‪ ) .‬الخ‪ ،‬لهذا كله فإن محاولة التلميذ حل أي مشكلة يتطلب‬ ‫‪3‬‬ .( 12 :1976 ،‬‬ ‫)‬ ‫كما يرى "محمد صابر سليم‪ ،‬وبيتر جام‪ "1999 ،‬أن المدخل البيئي‬ ‫‪ " Environmental Approach‬يعني ربط المناهج التقليدية لمختلف المواد الدراسية‬ ‫بنواحي البيئة المختلفة عن طريق إدخال بعض المعلومات البيئية ذات الصلة بموضوعات‬ ‫الدراسة وهذا المدخل قائم فعل وهو الكثر سهولة‪ ،‬حيث يربط المعلم بين مواد دراسية‬ ‫وبيئية كلما كان ذلك‪ ،‬ومع إتاحة بعض الفرص لممارسة مناشط ذات صلة بالبيئة " )محمد‬ ‫صابر سليم‪ ،‬وبيتر جام‪.

‬العلوم الطبيعية‪ :‬هي علوم تراكمية ومعنى هذا أن الحقائق والمفاهيم‬ ‫ودراسة الظواهر بدأها علماء من مختلف أنحاء العالم وفي عصور مختلفة‪،‬‬ ‫وأن كل واحد منهم قدم إسهامات أدت إلى تطور وزيادة معلوماتنا‪.‬‬ ‫‪-3‬‬ ‫المدخل التاريخي ‪:Historical Approach‬‬ ‫المدخل التاريخي يقصد به العرض التاريخي لسير بعض العلميين وتطور‬ ‫المفهوم العلمي المراد تعليمه للتلميذ وتطبيقاته‪.‬‬ ‫وهو مدخل يتابع المفاهيم والحقائق العلمية من خلل دراسة تاريخية لها من‬ ‫حيث تطور بنائها وما دخل عليها من تعديلت‪.‬حقائق العلم قابلة للتغيير والتعديل‪ :‬حيث يوضح هذا المدخل تتابع واتصال‬ ‫المفاهيم والحقائق العلمية عبر دراسة تاريخية متتابعة‪.‬‬ ‫‪ -2‬نزعة تحليل الحالة‪ :‬وتبدأ بواقعة علمية وبتحليل هذه الواقعة‬ ‫يمكن أن يدرك التلميذ الكيفية التي يتعامل بها العلماء مع ما‬ ‫يوجههم من ظواهر أو يعترضهم من مشكلت‬ ‫أهمية المدخل التاريخي‪:‬‬ ‫تنبع أهمية هذا المدخل من كونه يساعد في تحقيق الكثير من أهداف تدريس‬ ‫العلوم‪ ،‬نستعرض تاليًا بعضًا منها‪:‬‬ ‫أ‪ .‬‬ ‫‪4‬‬ .‬‬ ‫يتناول هذا المدخل دراسات حالة لدور التأثير المتبادل المتزايد للعلم والمجتمع ويوضح‬ ‫تطور التكنولوجيا مع تطور المجتمع‪ ،‬كما يتناول دور العلم كعملية تاريخية لبتكار أساليب‬ ‫جديدة في التفكير والحياة‬ ‫وللمدخل التاريخي في تدريس العلوم نزعتان‪:‬‬ ‫‪-1‬نزعة تاريخ الحالة‪ :‬وتبدأ باختيار الواقعة أو الحالة العلمية ثم‬ ‫تراجع حالة المعرفة حول هذه الواقعة أو الحالة العلمية وما صاحب‬ ‫ذلك من أحداث أو ظروف‪.‬‬ ‫أيضا تعتبر البيئة ميدانا تطبيقيا للدراسة النظرية التي يتلقاها التلميذ في المدرسة حيث‬ ‫تتاح لهم فرصة المشاهدة والزيارة للواقع الذي درسوه نظريا في داخل الفصل وهذا يحقق‬ ‫التكامل بين النظرية والتطبيق‪.‬‬ ‫ب‪ .‫منهج الرجوع إلى عدد كثير من المواد الدراسية للحصول على المعلومات والبيانات التي‬ ‫تساعدهم في حل هذه المشكلة ولكن الحل يأتي في صورة متكاملة‪.

‬التفكير العلمي والطريقة العلمية‪ :‬العلماء ل يعملون جزافًا وبدون تخطيط‪،‬‬ ‫إنهم يقومون بدراسات منهجية للظواهر والحداث‪ ،‬تعتمد أسلوبًا منظمًا في‬ ‫التفكير حتى يصلوا إلى النتائج‪ .‬العلماء والنسانية‪ :‬من دراسة المبادئ والقيم الخلقية للعلماء‪ ،‬يتضح‬ ‫للطلب الكثير من صفاتهم كالتواضع واحترام الخرين والعتراف بفضل العلماء‬ ‫الذين سبقوهم عليهم‪ ،‬وكذلك دراسة ما قام به من سبقهم من علماء من أعمال‬ ‫وتحليلها وعدم أخذها مسّلمًا بها‪ .‬‬ ‫مدخل العمليات العقلية ‪Mental processes‬‬ ‫‪-4‬‬ ‫‪:Approach‬‬ ‫يؤكد هذا النوع من المناهج المتكاملة على العمليات العقلية التي يمكن تنمي لدى التلميذ‬ ‫مثل الملحظة‪ ،‬التصنيف‪ ،‬التصال‪ ،‬استخدام الرقام‪ ،‬استخدام العلقات الرمانية والمكانية‪،‬‬ ‫الستنتاج‪ ،‬التنبؤ‪ ،‬القياس والتحكم في المتغيرات وفرض الفروض وتفسير البيانات‬ ‫‪5‬‬ .‬‬ ‫هـ‪ .‬‬ ‫و‪ .‬إن تقديم المثلة التطبيقية للسلوب العلمي من‬ ‫خلل مدخل تاريخي يسهم في تقريب طلبنا من السلوب العلمي في التفكير‪.‬تقدير دور العلم والعلماء‪ :‬وذلك من خلل ملحظة معاناتهم وما يكابدونه من‬ ‫مشقة‪ ،‬وما يقومون به من تجارب‪،‬‬ ‫ومن تحليل للحالت المدروسة‪ ،‬فالكتشافات والختراعات العلمية هي نتيجة‬ ‫جهود مضنية وأعمال دءوبة‪.‫ج‪ .‬العلم ملك للنسانية جمعاء‪ :‬يوضح المدخل التاريخي عبر ذكره للعلماء‬ ‫الذين أسهموا في تقدم العلم حقيقة أنهم من بلدان مختلفة من كل أنحاء العالم‪،‬‬ ‫مما يؤكد أن العلم ل يخص بلدًا معينًا‪ ،‬ولكنه قد يزدهر في بلد معين في عصر‬ ‫ما نتيجة تقدم ذلك البلد عن غيره‪ ،‬كما كان الحال مع الصين والعراق وبلد‬ ‫الشام ومصر في الزمنة القديمة‪ ،‬ومع العرب في القرون الوسطى‪ ،‬ومع الدول‬ ‫الوروبية والوليات المتحدة في الوقت الحاضر‪.‬الربط بين العلم والمجتمع‪ :‬تساعد الدراسة التاريخية على الربط القوي بين‬ ‫العلم والمجتمع‪ ،‬فالدراسة التاريخية توضح الظروف والعوامل القتصادية‬ ‫والجتماعية التي تؤدي إلى تقدم العلم أو تراجعه‪ ،‬كما تتابع وتحلل التطبيقات‬ ‫العلمية التي أسهمت في حل الكثير من المشاكل الجتماعية وفتحت للنسان‬ ‫مجالت جديدة في ميادين الصحة والمواصلت وغيرها‪.‬‬ ‫ز‪ .‬وتتجلى أخلقيات العلماء من محاولة تقليل‬ ‫أخطار مخترعاتهم ومكتشفاتهم أو الدعوة إلى إجراء دراسات وأبحاث تعمل‬ ‫على تخفيف معاناة النسانية‪ ،‬وما جائزة نوبل )مخترع وصانع الديناميت( التي‬ ‫ابتدعها وأوصى أن تستمر بعد وفاته إل واحدة من مظاهر المشاعر النسانية‬ ‫والقيم الخلقية التي يتحلى بها العلماء‪.‬‬ ‫د‪ .

‫والتعريف الجرائي والتجريب وهي العمليات التي يتبعها العلماء لحل المشاكل العلمية‬ ‫وتسمى عمليات العلم‪ .‬فالجمال‬ ‫موجود في الطبيعة وفي النسان وفي غيره من الكائنات الحية‪ ،‬وقد يكون من إبداع‬ ‫النسان ) اكتشافات واختراعات‪ .‬وغيرها( وإذا كان العلم هو وسيلة النسان لدراسة‬ ‫الكون بما فيه من ظواهر طبيعية فإن المكون الجمالي جزء أصيل من مكونات هذا المجال‪،‬‬ ‫كما وأن وسيلة العلم لهذه الدراسة تتضمن قدرا من البتكار بما يجعل العلم وأدواته مصدرا‬ ‫من مصادر الجمال بما يحقق المتعة والبهجة مثل الشعور بالكتشاف والتأمل والفهم وحب‬ ‫الستطلع والتخيل‪ ..‬‬ ‫ذلك الستمتاع الجمالي في تحقيق الرتقاء العلمي وتحقيق أهداف التربية العلمية‪ .‬وترتب عادة هذه العمليات العقلية ترتيبا مرحليا‪ ،‬وفق مراحل‬ ‫الدراسة وحسب تعقيد تلك العمليات‪ .‬ويمكن أن تكون دراسة العلوم والظواهر الطبيعية مثيرة‬ ‫للستمتاع باستخدام المدخل الجمالي الذي يسعى إلي تحقيق ذلك‪.‬‬ ‫نماذج لستخدام المدخل الجمالي في التربية العلمية‪:‬‬ ‫‪6‬‬ .‬ويمكن أن تكون دراسة العلوم والظواهر الطبيعية مثيرة للستمتاع باستخدام‬ ‫المدخل الجمالي الذي يسعى إلي تحقيق ذلك‪..‬محاولة لجعل التربية العلمية ممتعة‪ :‬فالعلم كمسار للفكر البشرى‬ ‫واكتشاف هذا المسار به الكثير من نواحي الجمال التي ل تمسها مناهج العلوم في الوقت‬ ‫الحاضر‪ .‬‬ ‫والمدخل الجمالي هو " اااااا ااااا اااااا ااااا اااااا ااا‬ ‫اااا ااااا ااااااا ااااااا ااااا اا ااا ااااا ااا‬ ‫ااااااااا اااااااا اااااااا ااااااا اا ااااا اااااا‬ ‫ااااا ااااااا ااا اا ااا اااااااا ااااااااا‬ ‫ااااااااا اااا اااا ااااا ااااا اااااااا ااا ااا‬ ‫ااااا ااااااا ااااااااا اااااا ااااااا اااااااا‬ ‫اااا ااااا اا ااااا ااا ااااا اا ااااااا"‪.‬وما شابه ذلك من انفعالت مصاحبة للخبرة بما يجعل العم وأدواته‬ ‫مصدرا من مصادر الجمال‪.....‬وأبسط هذه العلميات مستوى عملية الملحظة‪،‬‬ ‫والوصف والتصنيف وأكثرها تعقيدا الفتراض والتعميم وضوابط المتغيرات والتوحيد‬ ‫والتقييم‪ ،‬إن هذا التتابع في تخطيط العمليات العقلية في المنهج ضروري‪ ،‬لن المهارات‬ ‫العقلية تنمي عادة بالعتماد على عمليات عقلية تسبقها إن عالم‬ ‫‪-5‬‬ ‫المدخل الجمالي ‪:Aesthetic Approach‬‬ ‫لما كانت نظرة الطلب للعلم ودراسة العلوم أدت بهم للعزوف عن دراستها فذلك‬ ‫يحتم على رجال التربية العلمية بذل الجهود لمساعدة الطلب في مراحل التعليم العام لتغيير‬ ‫هذه النظرة بل ومساعدتهم على الستمتاع بدراسة العلم والستفادة من منجزاته التي‬ ‫تتدخل في حياتنا اليومية ونتعرض لها مرات عديدة في مختلف مواقف الحياة‪ ،‬فالعلم‬ ‫كمسار للفكر البشرى واكتشاف هذا المسار به الكثير من نواحي الجمال التي ل تمسها‬ ‫مناهج العلوم في الوقت الحاضر‪ .‬‬ ‫المدخل الجمالي‪ ..

2‬‬ ‫الظواهر العلمية أمر مهم عند صياغة محتو العلوم‪..‬‬ ‫في الخيال العلمي الذي اتسع انتشاره حاليا في وسائل العلم‬ ‫‪.8‬‬ ‫بالجمال وتقديره بما يتطلب الهتمام بذلك في برامج إعداده وتدريبه‪.1‬‬ ‫التربية بحيث ل يتعارض ذلك مع موضوعية العلم ونتائجه‪.3‬‬ ‫وعدم تركيز جل اهتمامهم بالنتائج العلمية المتحصلة فقط‪.6‬‬ ‫وتساعد على تأكيد النواحي الجمالية بما تحمله من مرثيات متنوعة‪.4‬‬ ‫واجهت أصحابها في سبيل إثبات أفكارهم العلمية وما يرتبط بذلك من‬ ‫نواحي جمالية يمكن أن تثير استمتاع الطلب عند دراسة هذه التجارب‪.‬‬ ‫ودراسة الظواهر الطبيعية على الرغم من موضوعيتها وتنوعها‪ ،‬بها قدر‬ ‫•‬ ‫من الجمال والنظام والدقة إذا ما عولجت من منظور التراكيب والتفاعلت‬ ‫والتزانات‪ ،‬فتركيب الذرة وما بها من طاقة ومدارات وتصرفات هذه المدارات في‬ ‫الحوال المختلفة سواء في التفاعلت الكيميائية أو التغيرات الفيزيائية يمكن‬ ‫معالجتها بما يبرز الجانب الجمالي فيها‪ ،‬الذي يجعلها ممتعة بدل من كونها منفرة‬ ‫حاليا‪..‬‬ ‫أن يراعي العلماء والمتخصصين في العلم إظهار المكون الجمالي‬ ‫‪.‬‬ ‫لنجاح هذا المدخل يشترط أن يكون لدى المعلم قدر من الحساس‬ ‫‪.5‬‬ ‫وغيرها وسيلة فعالة لستخدام المدخل الجمالي في التربية العلمية‪.‬‬ ‫توفير مصادر تعلم ووسائل تعليمية ومعينات تتبنى المدخل الجمالي‬ ‫‪.‬وغيرهم(‬ ‫اعتبارات يفرضها استخدام المدخل الجمالي في التربية العلمية‪:‬‬ ‫الفن والخيال يلعبان دورا أساسيا في نجاح المدخل الجمالي في‬ ‫‪.‬‬ ‫أمثلة من الموضوعات المقترحة لتنفيذ المدخل الجمالي‪:‬‬ ‫‪7‬‬ .‬‬ ‫إبراز النواحي الفنية والجمالية المرتبطة بالمكون الجمالي في‬ ‫‪.‬‬ ‫كذلك في علقة النسان بالكون ومجهوداته في اكتشاف أسراره واستغلل‬ ‫•‬ ‫هذه السرار لصالح النسان‪ ،‬هذه المجهودات بما فيها من نجاحات مبهرة وفشل‬ ‫في العديد من الحالت يمكن أن تقدم بقدر من الشحنات الوجدانية الجميلة تساعد‬ ‫على تقدير المجهودات البشرية للعلماء وسعيهم للوصول إلى ما نحن فيه من تقدم‪.‬‬ ‫استثارة سلوك الستكشاف وحب الستطلع والخيال لدى التلميذ‬ ‫‪...‬‬ ‫القصص العلمي المرتبط بالكتشافات والختراعات والصعوبات التي‬ ‫‪.‬الخ‬ ‫ووضع الخبرات الجمالية في سياق الخبرة العادية يعتبر خطوة أساسية‬ ‫لتكوين استمتاع التلميذ بدراسة العلوم وظواهرها‪.‫الخبرة الجمالية هي حالة من الندماج مع مثيرا أو موضوع جمالي‪ ،‬ل‬ ‫•‬ ‫لسبب إل مواصلة التفاعل معه‪ ،‬نتيجة ما نشعر به من متعة واكتشاف وارتياح أو‬ ‫قلق‪ ،‬بتأثير من هذا التفاعل‪.‬‬ ‫والقصص والخيال العلمي ) الذي نهمله تماما حاليا( به من الجمال ما‬ ‫•‬ ‫ييسر الستمتاع بالعلم وباستخداماته الن ومستقبل ) قصة ماركوني والتحديات‬ ‫التي واجهها لثبات وجود الموجات التي يمكن أن تحمل الشارات‪ ،‬وقصص‬ ‫جراهام بل ومورس وأديسون‪ .7‬‬ ‫في سن مبكرة بطرائق مختلفة كالسئلة والملحظة من خلل فحص الطبيعة‬ ‫والبيئة ومكوناتها من أشكال وألوان وحيوانات ونباتات وبشر‪ ...

‬‬ ‫مدخل العلقة بين العلم والتكنولوجيا والمجتمع &‪Science‬‬ ‫‪-6‬‬ ‫‪:Technology and Society.Approach‬‬ ‫يعد هذا المدخل أحد التجاهات التي اهتمت بتطوير التربية العلمية واستخدم هذا المدخل‬ ‫كاتجاه لبناء وتطوير مناهج العلوم من خلل إبراز التطبيقات العلمية والتكنولوجية والدور‬ ‫الوظيفي لها في المجتمع بهدف مساعدة الطلب على توظيف المفاهيم العلمية‬ ‫والتكنولوجية في حل المشكلت اليومية واتخاذ القرارات السليمة في مواجهة مواقف الحياة‬ ‫المختلفة‪.‬‬‫ تتوقف درجة اعتماد المجتمع على التكنولوجيا على درجة تحمله لمخاطرها‬‫وقد أجريت العديد من الدراسات والبحوث في مجال بناء وتطوير وتقويم هذا المدخل‪،‬‬ ‫اتضح منها أن المناهج في ظل هذا المدخل قد أكدت بدرجة ملموسة على البناء المنطقي‬ ‫للعلم بالدرجة الولى‪ ،‬ثم التطبيقات العلمية والتكنولوجية ودورها في المجتمع بدرجة ل‬ ‫تعادل هذا الهتمام‪.‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫السلسة الكهروكيميائية‪.‬‬ ‫دورات الماء في الطبيعة‪.‬وتعد مناهج الكيمياء والفيزياء والحياء من المناهج المسئولة عن‬ ‫إبراز هذا الجانب الوظيفي والتطبيقي للعلم لكونها من العلوم التي شهدت تطورات‬ ‫‪8‬‬ .‬‬‫ للتكنولوجيا آثار سلبية وبالتالي فهي غير كاملة وغير مثالية‪.‬‬ ‫الشبكة الغذائية‬ ‫سلسل الغذاء‬ ‫ظاهرة التخفي في الكائنات الحية‪.‬‬ ‫وإدراك حدود كل من العلم والتكنولوجيا ومظاهر السعي النساني الخرى في المجتمع‬ ‫وتوضيح الدور الفعال للعلم في مختلف المجالت وإسهاماته وتأثيره المباشر في حياة‬ ‫النسان‪.‬‬ ‫مدخل التطبيقات العلمية ‪science applications‬‬ ‫‪-7‬‬ ‫‪:approach‬‬ ‫تتأكد الحاجة إلي التأكيد في محتوى مناهج العلوم ومعالجتها التدريسية على التطبيقات‬ ‫العلمية والتكنولوجية‪ .‬‬ ‫وينطلق من عدة مبادئ لفهم العلقة المتبادلة بين العلم والتكنولوجيا والمجتمع‪:‬‬ ‫ التكنولوجيا أساس لحل مشكلت تكيف النسان مع البيئة‪.‬‬ ‫ترتيب العناصر في الجدول الدوري‪.‬‬ ‫اكتشافات الكهربية والمغناطيسية والموجات اللسلكية‬ ‫اكتشاف الضغط الجوي‬ ‫اكتشاف طاقة البخار والحتراق الداخلي‪.

‬وعندما يتفق التلميذ على اختيار مشروع‬ ‫معين يقومون بوضع خطة لدراسته ثم يتجهون إلى تنفيذها معتمدين على أنفسهم ولكن‬ ‫بتوجيه المدرس ومعونته وفي أثناء عملية التنفيذ هذه يقومون بالعديد من النشطة‬ ‫التعليمية مثل جمع المعلومات المتعلقة بالمشروع من جمع العلوم والمواد الدراسية ورسم‬ ‫‪9‬‬ .‬‬ ‫‪-8‬‬ ‫مدخل المشروع ‪:Project Approach‬‬ ‫ويؤكد هذا المدخل على الهتمام بمشروع معين يسهم في إعداده وتنفيذه الطلب بأنفسهم‬ ‫مثل مشروع تربية الدواجن‪ ،‬صناعة اللبان‪ ،‬صناعة المرايا‪ ،‬صناعات كيميائية بسيطة‬ ‫) الصابون‪ ،‬العطور ‪ ( .‬التصوير الفوتوغرافي‪ ،‬تربية النحل‪ ،‬العناية بحديقة المدرسة‪،‬‬ ‫ويصلح هذا المدخل بشكل خاص في المرحلة البتدائية‪.‬‬ ‫ويعتبر هذا المدخل من المداخل المهمة للتكامل حيث يتحقق من خلله التكامل بين جانبي‬ ‫المعرفة وهما الجانب النظري والجانب العملي‪ .‫متسارعة نتج عنها تطبيقات علمية وتكنولوجية حققت تأثيرا مباشرًا في حياة النسان‬ ‫وأهمية إظهار الدور الفعال للعلوم في مختلف المجالت وفتحت بدورها آفاقا جديدة لتطبيق‬ ‫النظريات العلمية واستخدام السلوب العلمي في معالجة الكثير من المشكلت والتي بلغت‬ ‫ذروتها في غزو الفضاء‪.‬فالمعرفة ل تكون كاملة إذا اقتصر التلميذ‬ ‫على دراسة الجانب النظري فيها والذي يتحقق عن طريق حفظ واستظهار حقائقها المختلفة‬ ‫بل وحتى النظريات والتعميمات التي تحتوي عليها ويكتفي فقط بحفظ التلميذ لها دون أن‬ ‫يطبقوها عمليا سواء في المدرسة أو في الحياة العامة‪.‬‬ ‫والتطبيقات العلمية هي استخدام وتوظيف المعرفة العلمية المجردة مثل المفاهيم والقوانين‬ ‫والنظريات في خدمة ورفاهية الفراد والمجتمع ككل‪ ،‬والغرض الساسي من إعداد وتدريس‬ ‫هذا النوع من المناهج المتكاملة هو توعية النشء بالستخدامات العملية للمفاهيم التي‬ ‫يدرسها في المدرسة‪..‬والغرض الرئيسي من ذلك هو توعية المواطن بالصناعات الرئيسية في‬ ‫بلدة وعلقتها بالقتصاد القومي كما أنه سيهتم بتشجيع الصناعات الوطنية ويفضلها على‬ ‫الصناعة الجنبية‪..‬‬ ‫يتناول تطبيقات المعرفة العلمية في الحياة اليومية‪ ،‬ولكن يعيبه انه ل يتناول السئلة‬ ‫الجتماعية بعمق كاف‬ ‫ويدخل تحت هذا المدخل دراسة الصناعات الوطنية الرئيسية في الدول باعتبارها من نتائج‬ ‫العلم وتطبيقاته‪ .‬‬ ‫يقوم هذا المدخل على أساس أن يختار التلميذ مشروعا معينا يميلون إلى دراسته ويكون‬ ‫من النوع الواسع الذي يحتاج معالجته إلى أنواع مختلفة من الخيارات وميادين متنوعة من‬ ‫المعارف والمعلومات وألوان متعددة من النشاط‪ .‬‬ ‫أما أسلوب التكامل الذي يقوم على المعرفة التكاملية‪ ،‬فإنه يتم غاية الهتمام بالناحية‬ ‫التطبيقية للمعرفة النظرية فيخرج التلميذ إلى البيئة ليطبقوا ما درسوه في المدرسة وذلك‬ ‫من خلل الزيارات الميدانية للمصانع والمزارع‪ ،‬والمؤسسات المختلفة حيث يمارسون‬ ‫الجانب التطبيق لها‪ ،‬كذلك يهتم هذا السلوب بتزويد المدارس بالورش والمعامل التي‬ ‫يطبقون فيها ما درسوه من نظريات‪..

.‬الخ‪ .‬‬ ‫ومن خلل هذا المدخل يتم تناول مشكلت محددة من البيئة المحلية أو غير المحلية ويجعل‬ ‫من تلك المشاكل محاور يبنى عليها المنهج بشكل يساعد الطالب على السهام في تحليلها‬ ‫والتوصل إلى أسبابها ومناقشة حلولها والتفكير مليا في نتائجها وتكوين اتجاهات إيجابية‬ ‫نحوها‪ ،‬ومن هذه المشكلت المن الغذائي‪ ،‬النفجار السكاني‪ ،‬التلوث البيئي ويراعي عند‬ ‫اختيار هذه المشكلت أن يكون لها علقة بالمواطن العادي بحيث يستطيع أن يلمسها‬ ‫ويفهمها ويسهم في حلها‪.‬‬ ‫‪ -9‬مدخل المشكلت المعاصرة‪:‬‬ ‫ويركز هذا المدخل على المشكلت الملحة القائمة في حياة الطالب ومجتمعة كذلك يفهم‬ ‫المشكلت المستقبلية المتوقعة له ولبيئته وبلده‪.‬‬ ‫من المحاور التي تعتبر مدخل مهما من مداخل التكامل هو المشكلت التي يشعر بها‬ ‫التلميذ ويلمسون أثرها في حياتهم ويرغبون في البحث عن حل لها ويستوي في ذلك أن‬ ‫تكون مشكلت خاصة بهم أو بيئتهم أو بمجتمعهم المهم أن تثير رغبتهم ودافعيتهم للبحث‬ ‫عن حل لها وبذلك يبدءون في البحث عن الحقائق والمعلومات والبيانات التي تحقق لهم‬ ‫هذا الهدف وتأتي كل هذه المعارف بصورة متكاملة‪.‬‬ ‫ويعتبر هذا المدخل من المدخل المهمة في العلوم المتكاملة ويعرض للمشكلت في المنهج‬ ‫بشكل يدعو ويشجع المناقشة والبحث على أن تعرض بشكل مبسط ويختار منها تلك التي‬ ‫بها علقة بالمواطن العادي‪ ،‬ومن المشكلت التي تهم المواطن العربي دراستها في الوقت‬ ‫الحاضر هي‪ :‬التزايد السكاني‪ ،‬استغلل الموارد الطبيعية‪ ،‬التلوث‪ ،‬الغذاء‪ ،‬الصحة‪ ،‬التدخين‪،‬‬ ‫أزمة المواصلت‪ ،‬نقص مياه النهار‪ ،‬وغير ذلك‪.‬وتعتبر دراسة هذه المشكلت وغيرها مدخل رئيسيا من مداخل تكامل‬ ‫المنهج‪.‬‬ ‫ونحن نواجه مشكلت ملحة كثيرة على المستوى المحلي والعربي والسلمي والعالمي‬ ‫ويمكن تصمين المناهج المتكاملة الكثيرة من هذه المشكلت مثل التلوث البيئي والمية‬ ‫وانخفاض مستوى المعيشة والتزايد السكاني وأزمة المواصلت والسكن والطاقة والسلم‬ ‫العالمي‪ .‬‬ ‫كذلك يمكن تضمين المنهج مشكلت من النوع الذي يمكن توقع حدوثه مستقبل في بيئة‬ ‫التلميذ ووطنه وفي هذه الحالة تعرض هذه المشكلت بشكل يشجع التلميذ على الشتراك‬ ‫في بحثها ومناقشتها وذلك من خلل ما يقومون بجمعه من معلومات وحقائق وبيانات عن‬ ‫هذه المشكلت والتي يتم صهرها في بوتقة واحدة وهي رغبة التلميذ في البحث عن حل‬ ‫سليم‪..‬‬ ‫‪ -10‬مدخل الموضوع‬ ‫‪10‬‬ .‫المصورات والخرائط وإجراء التجارب وعمل الحصاءات والجداول واستخلص النتائج‬ ‫واقتراح الحلول وبذلك يصبح المشروع محورا لتكامل المعارف والمعلومات حوله كما أنها‬ ‫تكون وظيفية‪.

..‬‬ ‫وأرى أن هذا المدخل لم ينل نفس الهتمام الذي ناله باقي المداخل من حيث البحث العلمي‪.‫وهو أحد المداخل المقترحة للتكامل‪ ،‬وفيه يتم التكامل من خلل أحد الموضوعات حيث‬ ‫تخدم كل فروع العلم هذا الموضوع مثل موضوع الماء‪ ،‬الهواء‪ ،‬الطاقة وغيرها‪ .‬حيث يوجد جدل واسع حول أسباب‬ ‫‪11‬‬ ..‬ومن أهم‬ ‫مميزات هذا المدخل أنه يناسب جميع المراحل التعليمية إذا أدخلت عليه بعض التعديلت‬ ‫الطفيفة‪ .‬‬ ‫‪-12‬‬ ‫المدخل المهني‪Vocational Approach:‬‬ ‫يتم فيه التركيز على المضامين الخلقية للمهن المرتبطة بالعلم والتكنولوجيا وإثارة‬ ‫أسئلة نقدية حول الدوار الجتماعية للعلماء كمصدر للمعرفة أو كمسئولين عن صناعة‬ ‫القرار‬ ‫‪-13‬‬ ‫مدخل المجالت البينية ‪Transdisciplinary Approach‬‬ ‫يركز المدخل على الوحدة الكلية للعلوم الطبيعية وتطبيقاتها المصاحبة‪ ،‬نظرا لن‬ ‫الجوانب الجتماعية للتكنولوجيا المتقدمة يكون من الصعب إدراكها بدون فهم للعلقات‬ ‫البينية للمعرفة المؤثرة في عملها‪ ،‬سواء كانت المعرفة من العلوم الجتماعية أو العلوم‬ ‫الطبيعية‬ ‫‪-14‬‬ ‫المدخل الجتماعي ‪Sociological Approach‬‬ ‫يدعو هذا المدخل إلى تدريس العلوم كمواقف اجتماعية بصورة مباشرة‪ ،‬لمعرفة كيف‬ ‫ترتبط المعرفة بالمجتمع على اتساعه‪ ،‬بهدف تأكيد أن العلم نشاط غير مغلق عل ذاته‪،‬‬ ‫بل هو مندمج مع السياسة والقتصاد‪ .‬ويعتبر هذا المدخل ضرورة في اللفية الثالثة‬ ‫لتحقيق مفهوم المواطنة العلمية حيث يشارك المتعلم في النشطة العلمية أو في‬ ‫الستمتاع بثمار العلم‬ ‫‪-15‬‬ ‫مدخل الشكاليات الجدلية ‪Problematic Approach‬‬ ‫يتناول هذا المدخل المشكلت الكبرى المعاصرة مثل‪ :‬تدمير البيئة الطبيعية‪ -‬الزيادة‬ ‫السكانية‪ -‬المراض المتوطنة – الفقر‪ -‬الحروب‪ .‬‬ ‫مدخل الظواهر الطبيعية ‪Natural Phenomena‬‬ ‫‪-11‬‬ ‫‪:Approach‬‬ ‫يعتمد هذا المدخل على الظواهر الطبيعية وصياغتها في كل متكامل ويتم دراستها من‬ ‫جوانب مختلفة تشترك فيها الكيمياء والفيزياء وعلوم الحياة والرض بشكل متوحد ومن‬ ‫أمثلة هذه الظواهر‪ :‬الفيضانات – الزلزل – البراكين – الكسوف والخسوف‪ .‬ويتضح من الدراسات والبحوث أنه عند اختيار الموضوع ينبغي مراعاة أن يكون‬ ‫هذا الموضوع شامل وواسع بحيث ل يقسم إلى أقسام متخصصة تحجب رؤية وحدة‬ ‫الموضوع‪ ،‬وأن يكون متعدد الجوانب من النواحي العلمية بحيث يتضح فيه شمولية العلم‪،‬‬ ‫كذلك ينبغي أن يكون هذا الموضوع هام بالنسبة للمتعلم ويمس حياته الجتماعية‪ ،‬حتى‬ ‫تتوفر الدافعية لدى المتعلم لتعلم هذا الموضوع‪.‬الخ‪.

‬كما أن هناك العديد من المفاهيم الفيزيائية‪ ،‬لم يرد لها تطبيقات تكنولوجية‪.‫هذه المشكلت يرجع إلى سوء تطبيق العلم والتكنولوجيا وأن المل الوحيد للمستقبل‬ ‫هو في استخدام العلم بحكمة في تناول هذه المشكلت بصورة صحيحة‬ ‫دراسة "مجدي رجب‪ "1996 ،‬واستهدفت تطوير منهج العلوم المتكاملة للمرحلة‬ ‫العدادية في ضوء المدخل المفاهيمي والمدخل البيئي‪ ،‬ولتحقيق هذا الهدف حدد الباحث‬ ‫أسس التكامل التي يجب أن تتبع في بناء مناهج العلوم المتكاملة من خلل دراسة نظرية‪،‬‬ ‫وفي ضوء ذلك أعد معيارًا لتقويم مناهج العلوم المتكاملة كما أعد بطاقة ملحظة لداء‬ ‫المعلم واختبار تحصيلي‪ ،‬ثم طبق المعيار على مناهج العلوم بالمرحلة العدادية وطبق‬ ‫بطاقة الملحظة على عينة من المعلمين وطبق الختبار التحصيلي على عينة من طلب‬ ‫المرحلة العدادية‪ ،‬وفي ضوء ما أسفرت عنه النتائج السابقة أعد الباحث إطارًا للمنهج‬ ‫وجرب أحد وحداته وهي " وحدة التزان " باستخدام كل من المدخل البيئي والمدخل‬ ‫التكاملي‪ ،‬وتوصلت الدراسة إلى ارتفاع تحصيل التلميذ ونمو التفكير العلمي لدي تلميذ‬ ‫عينة البحث وفقا لمدخل المفاهيم والمدخل البيئي ونمو اتجاه التلميذ نحو العلوم وفقا‬ ‫للمدخلين وأنه ل يوجد فروق بين المدخلين في تنمية التجاه نحو العلوم‪.‬وأوصت الدراسة بضرورة مراعاة البعد التكنولوجي‬ ‫في صياغة محتوى منهج الفيزياء بالمرحلة الثانوية‪ ،‬كذلك ضرورة التحول من ثقافة الذاكرة إلى ثقافة‬ ‫التقنية‪ ،‬تجاوز الصورة التقليدية في طريقة تدريس الفيزياء والهتمام بالتنوع في طرق وأساليب وأنشطة‬ ‫التدريس بحيث تتضح وظيفة المفاهيم الفيزيائية وتطبيقاتها التكنولوجية‪ .‬لم تتطرق الدراسة السابقة‬ ‫لقياس مخرجات عميقة مثل حل المشكلت وتقدير العلم والعلماء‪.‬‬ ‫وتوصلت الدراسة إلى فعالية استخدام التطبيقات التكنولوجية في الفيزياء في تنمية المفاهيم الفيزيائية‬ ‫والتجاهات نحو الفيزياء لدى طلب المرحلة الثانوية‪ .‬‬ ‫‪12‬‬ .‬‬ ‫واستهدفت دراسة طارق حسن حسن عكاشة )‪:(2000‬قياس فعالية استخدام التطبيقات التكنولوجية في‬ ‫الفيزياء في تنمية المفاهيم الفيزيائية والتجاهات نحو الفيزياء لدى طلب المرحلة الثانوية‪ ،‬وقام الباحث‬ ‫بتحديد المفاهيم الفيزيائية المتضمنة في وحدة الحركة وقوانين نيوتن ثم قام بتحديد التطبيقات التكنولوجية‬ ‫المناسبة والتي يمكن من خللها تدريس الوحدة المختارة ثم أعاد بناء الوحدة المختارة في ضوء المفاهيم‬ ‫الفيزيائية وتطبيقاتها التكنولوجية المقابلة‪ ،‬وقد توصلت الدراسة إلى أن التطبيقات التكنولوجية الواردة‬ ‫هامشية وعابرة‪ ،‬ل صلة لها بالمفاهيم الفيزيائية الواردة بالوحدة‪ ،‬كما أنها ل تعكس الطبيعة التكنولوجية‬ ‫لعلم الفيزياء المعاصر‪ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful