‫‪.

‬وزارة التعليم العالي والبحث العلمي‬
‫جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم‬
‫كلية العلوم االجتماعية‬
‫‪:‬قسم علوم اإلعالم و االتصال ينظم الملتقى الدولي الثالث حول‬
‫‪ .‬مفاهيم علوم االتصال واإلعالم في ظل اإلعالم الجديد‬
‫أيام‪/21/21/21 :‬مارس ‪1021‬‬
‫‪ -‬بموقع كلية العلوم االجتماعية ‪ /‬موقع خروبة ‪ -‬مستغانم‬

‫‪:‬إشكالية الملتقى‪.‬‬
‫شهدت المجتمعات اإلنسانية عبر مراحل تطورها العديد من المحطات التي ميزت كل عصر عن غيره من‬
‫العصور التي سبقته‪ ،‬فإذا كان عصر البرونز وعصر البخار وعصر الثورة الصناعية من أبرز اإلكتشافات في‬
‫تلك العصور‪ ،‬واألكثر تأثيرا في حياة البشر‪ ،‬فإن العصر الذي نعيش فيه يستحق بامتياز تسميته عصر‬
‫المعلومات أو الثورة المعلوماتية‪ ،‬فلقد حولت وسائط وتقنيات االتصال واإلعالم الحديثة العالم إلي مجرد قرية‬
‫كونية محدودة األزمنة واألمكنة على حد تعبير " مارشال مكلوهان"‪ ،‬فلم نعد بحاجة إلى وقت كبير وقطع‬
‫مسافات طويلة من أجل ايصال رسائلنا اإلعالمية واالتصالية إلى مختلف فئات الجمــاهير‪ ،‬فقد وفرت علينا‬
‫تكنولوجيا االتصال واإلعالم الحديثة عبء التنقل واستغراق وقت طويل في أداء ما تريده من اآلخرين‪،‬‬
‫فالمالحظ في تطور هذه الوسائط االتصالية يري أنها أحدثت تغييرات في العديد من األنماط والعادات‬
‫والسلوكيات والمعايير التي تنظم المجتمعات اإلنسانية وهذا في ظل القرية الكونية العالمية‪ ،‬فإذا كانت أنماط‬
‫وعادات الفرد وسلوكياته تأثرت بما جاءت به هذه الوسائط من رسائل جديدة‪ ،‬فإن العلوم على اختالف‬
‫مجاالتها أيضا تفاعلت مع هذه الثورة المعلومــاتية‪ ،‬ويعد ميدان اإلعالم واالتصال من بين المجاالت التي‬
‫تأثرت كثيرا بما جاءت به وسائط االتصال واإلعالم الحديثة‪ ،‬ومن بين العناصر التي تفاعلت مع المعلوماتية‬
‫‪ .‬نجد مفاهيم ونظريات ومقاربات علوم اإلعالم االتصال التي أخذت تتأثر على مستوى الرسالة والوسيلة معا‬
‫والمالحظ على مستوى الدراسات اإلعالمية أنها تعاني من إشكاليات كبيرة تتمثل في أزمة توحيد المصطلحات‬
‫على مستوى الوطن العربي من ناحية االستعماالت اللغوية والمفاهيمية في عصر مجتمع المعلومات وفي ظل‬
‫التطور الملحوظ على مستوى تكنولوجيات الحديثة لإلعالم واالتصال استعصى على الباحثين إيجاد مدونة‬
‫مصطلحات متفق عليها يستعملونها في أبحاثهم‪ ،‬فيما يحال المشكل إلى الجدل واالختالف في ترجمة المصطلح‬
‫وتحديد مفاهيمه عبر المعاجم والموسوعات فمثال بين اإلعالن واإلشهار‪ ،‬والتكوين اإلعالمي والتدريب‬
‫اإلعالمي‪ ،‬والقيادة اإلعالمية والتسيير اإلعالمي‪ ،‬والخبر والنبأ‪...‬إلخ‪ .‬هذا على المستوى األكاديمي والشيء‬
‫نفسه على المستوى المهني‪ ،‬كما يشكل المصطلح‪-‬بصفته مفردة ومفهوما– بعدا هاما في السياق المنهجي‬
‫وفي إستراتيجية بناء المواضيع وإنجاز الدراسات االتصالية‪ .‬وبالتالي فالسؤال المطروح هو‪ :‬هل القائم بالبحث‬
‫االتصالي هو في حاجة إلى مدونة اتصالية عربية ؟ وبأي مسوﱟغ مثال قامت اللسانيات وعلم النفس وعلم‬
‫االجتماع والحقول المعرفية المحايثة باقتراح جملة من المفاهيم اإلجرائية؟ كما أن انتشار وسائل االتصال‬
‫في المنطقة العربية يطرح الكثير من المفاهيم المرتبطة بتم ّثالتها ‪ Self Mass Media‬الجماهيري الفردية‬
‫في السياق السوسيو ثقافي واستخداماتها‪ ،‬وتحديد هذه المفاهيم يثير النقاش حول المنهج المناسب الذي يجب‬
‫‪.‬استخدامه لتوحيد المصطلحات‬
‫‪ :‬ومنه نطرح التساؤلين‬
‫لماذا نعيد النظر في مفاهيم اإلعالم واالتصال ؟ ‪-‬‬
‫وفيما نعيد النظر؟ وكيف نعيد النظر في هذه المفاهيم؟ ‪-‬‬
‫‪:‬أهداف الملتقى‬
‫‪.‬الهدف األول‪ :‬تسليط الضوء على أزمة المصطلحات في علوم اإلعالم واالتصال‬
‫الهدف الثاني‪ :‬متابعة قضية توحيد المصطلحات في علوم اإلعالم االتصال على مستوى الوطن الع‬
‫‪.‬الهدف الثالث‪ :‬زيادة التعاون والمشاركة بين الباحثين في هذا الحقل المعرفي ‪3-‬‬
‫‪:‬محاور الملتقى‬
‫)المحور األول‪:‬المصطلح والمفهوم في علوم اإلعالم واالتصال( دراسة في األسس والمفاهيم‬
‫‪.‬المحور الثاني‪:‬مصطلح علوم اإلعالم واالتصال في المعاجم والقواميس والموسوعات ‪-‬‬

‫‪.‬المحور الثالث‪ :‬حفريات المصطلح في علوم اإلعالم واالتصال‬
‫‪.‬المحور الرابع‪ :‬أزمة المصطلح في مؤسسات اإلعالم واالتصال‬
‫‪.‬المحور الخامس‪ :‬تعليمية الدرس في علوم اإلعالم واالتصال‬
‫‪.‬المحور السادس‪ :‬ترجمة المصطلح في علوم اإلعالم واالتصال‬
‫المحور السابع‪ :‬المصطلح والمفهوم في الحقول المعرفية ( علم اإلجتماع‪ ،‬علم النفس‪ ،‬اللسانيات‪ ،‬العلوم‬
‫‪..).‬السياسية‪ ،‬القانون‬
‫المحور الثامن‪ :‬عناصر العلمية االتصالية في ظل تكنولوجيا االتصال واإلعالم(البث ‪-‬‬
‫‪).‬الفضائي‪/‬اإلنترنت‪/‬الهواتف المحمولة‬
‫‪.‬المحور التاسع‪ :‬الوظائف الكالسيكية والحديثة لوسائل االتصال واإلعالم‪-‬‬
‫‪.‬نظريات االتصال المفسرة للعملية االتصالية‪-‬‬
‫‪.‬نظريات اإلعالم المفسرة للعلمية اإلعالمية‪-‬‬
‫‪ .‬نماذج االتصال‪-‬‬
‫‪.‬أساليب االتصال وأنواعه في ظل الوسائط االتصالية واإلعالمية الحديثة‪-‬‬
‫‪:‬يشترط لقبول البحوث في ملتقى ما يأتي‬
‫‪.‬أن يرتبط البحث بأحد محاور الملتقى وموضوعاته ‪-‬‬
‫‪ .‬أن يكتب البحث وتعرض قضاياه ومشكالته وفقا لمعايير المنهج البحثي المتبع في كتابة البحوث العلمية ‪-‬‬
‫البحوث والمواد المقدمة للنشر يجب أال يكون قد سبق نشرها‪ ،‬أو قدمت في ملتقيات أو فعاليات سابقة أو ‪-‬‬
‫مقدمة للنشر في جهة أخرى‪ ،‬وإذا قبلت للنشر في هذا الملتقى فإنه ال يسمح بنشرها بالشكل نفسه‪ ،‬وبأية لغة‬
‫‪.‬في أية جهة أخرى إال بتصريح كتابي من المسئولين عن الملتقى‬
‫‪.‬يتعهد الباحث بعدم نشر البحث أو أنه مقدم للنشر في وعاء أخر أو في أي جهة أخرى‪-‬‬
‫‪.‬أال تتجاوز عدد صفحات البحث عن ‪ 12‬صفحة بما فيها صفحات المراجع‬
‫‪.‬يتم إرسال البحث إلكترونيا ويتم التعامل معه في كافة مراحله من خالل البريد االلكتروني‪-‬‬
‫يقدم الباحث سيرته الذاتية مرفق معها صورة شخصية حديثة تلصق في الركن األيسر العلوي من السيرة ‪-‬‬
‫بنط ‪ 21‬بمسافة ونصف بين ‪ Simplified Arabic‬الذاتية بملف وورد في صفحة واحدة فقط بخط‬
‫‪.‬األسطر‬
‫‪.‬توجه الدعوة لحضور الملتقى إلى جميع الباحثين المقبولة أبحاثهم‬
‫تتحمل الجامعة كل تكاليف اإلقامة واإلطعام طوال أيام الملتقى ما عدا تذاكر السفر التي تكون على حساب‬
‫‪.‬المشاركين‬
‫لالستفسار عن أية معلومات أخرى عن الملتقى وكيفية المشاركة فيه بالبحوث والحضور يمكن االتصال أو ‪-‬‬
‫الدخول عبر موقع جامعة مستغانم‬
‫‪.‬منسق الملتقى األستاذ‪ :‬العربي بوعمامة‪-‬‬
‫الهاتف‪ 012102010 :‬الفاكس‪012102010 :‬‬
‫‪ larbisic@gmail.com‬البريد اإللكتروني‬
‫‪.‬تواريخ مهمة إلجراءات البحوث‪-‬‬
‫هناك مجموعة من التواريخ المهمة التي ينبغي االلتزام بها حتى ال تضيع عليك فرصة المشاركة في الملتقى ‪-‬‬
‫‪:‬وتتمثل تلك التواريخ في‬
‫مراحل قبول البحث التاريخ المحدد‬
‫أخر موعد الستقبال ملخصات البحوث ‪ 22‬نوفمبر ‪1021‬‬
‫أخر موعد للرد على الباحثين عن نتيجة التحكيم ‪/10‬نوفمبر‪1021‬‬
‫أخر موعد لتسليم البحوث ‪/22‬جانفي ‪1021‬‬

‫‪:‬هيئـة الملتقـى‪-‬‬
‫‪.‬الرئيس الشرفي للملتقى ‪ :‬أ‪ -/‬صديقي صالح الدين‬
‫رئيس الملتقى‪ :‬أ‪/‬د‪ :‬عبد الرحمان عزي‪-.‬جامعة الشارقة‪-‬‬‫رئيس اللجنة العلمية للملتقى‪ :‬أ‪/‬د‪ :‬الحاج سماحة الجياللي‪-.‬عميد الكلية‬‫رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى‪ - :‬د‪ /‬بن سبيع عبد الحق جامعة مستغانم‬‫‪:‬تضم اللجنة العلمية للملتقى‬
‫أ‪/‬د‪ :‬زهير إحدادن عضو جامعة الجزائر‬
‫أ‪.‬د ‪ /‬السعيد بومعيزة عضوا جامعة الجزائر‪01‬‬
‫أ‪.‬د‪ /‬الطيبي محمد عضوا جامعة وهران‬
‫د ‪/‬بدرالدين زواقة عضوا جامعة باتنة‬
‫أ‪.‬د‪ /‬عمار يزلي عضوا جامعة وهران‬
‫أ‪-‬د‪/‬نصرالدين العياضي عضو جامعة الشارقة‬
‫د سيعيدات الحاج عيسى جامعة مستغانم‬
‫د‪/‬رحيمة عيساني عضو جامعة الشارقة‬
‫د‪/‬محمد قارش عضو جامعة باتنة‬
‫د‪/‬سعيد لوصيف عضوا جامعة الجزائر‪01‬‬
‫د‪/‬لمين بودهان عضو جامعة سطيف‬
‫د ملفي عبد القادر عضو جامعة مستغانم‬
‫د برقان محمد جامعة وهران‬
‫د عبد هللا الثاني قدور جامعة وهران‬
‫أ‪.‬محمد الفاتح حمدي عضوا جامعة األغواط‬
‫أ‪.‬باديس لونيس عضوا جامعة باتنة‬
‫أ‪.‬مسعود بوسعدية عضوا جامعة سطيف‬
‫أ‪.‬ياسين قرناني عضوا جامعة سطيف‬
‫‪.‬اة فريدة عكروت جامعة مستغانم‬
‫‪:‬أعضاء لجنة التنظيم *‬
‫‪-‬أساتذة بجامعة مستغانم‪ -‬الجزائر‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful