‫جمهورية مصر العربية‬

‫وزارة الدولة للتنمية الدارية‬

‫التقرير السنوي‬
‫يناير – ديسمبر ‪2008‬‬

‫الرؤية‬

‫جهاز إداري كفء ‪ ،‬فعال‪ ،‬قادر علي مواكبة التغير‬
‫يحسن إدارة موارد الدولة‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪1‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫يقدم خدمة متميزة للمتعاملين معه ويتفاعل معهم‬

‫المهمة‬
‫وضع وتنفيذ الخطة القومية للبرامج والمشروعات التي تحقق الرؤية‬
‫من خلل منظومة عمل متكاملة لتحديث إدارة الحكومة المصرية‬

‫الستراتيجية‬

‫استخدام تكنولوجيا المعلومات والتصالت ونظم إدارة الموارد البشرية‬
‫كأداة لتيسير تنفيذ الخطة القومية للتنمية الدارية‬

‫الهدف‬
‫راحة المواطن التي تسعي الحكومة إلي إرضائه‬

‫حصاد أعمال وزارة الدولة للتنمية الدارية في عام ‪2008‬‬
‫• يناير ‪ - 2008‬الرتقاء بترتيب برنامج الحكومة اللكترونية إلى المرتبة ‪ 28‬بين ‪ 192‬دولة‬
‫صدر تقرير المم المتحدة لمؤشر الستعداد التكنولوجي للحكومات لعام ‪ 2008‬والذي ينطوي على‬
‫‪ 3‬مؤشرات فرعية (البنية الساسية – الحكومة اللكترونية – رأس المال البشرى) وأكد التقرير على‬
‫التقدم المستمر للحكومة المصرية فى مجال الحكومة والخدمات اللكترونية حيث وصل ترتيبها إلى‬
‫المركز ‪ 28‬من بين ‪ 192‬دولة تم إجراء الدراسة عليها مواصل تقدمه كما يشير الجدول التي‪:‬‬
‫السنة‬
‫‪2003‬‬
‫‪2004‬‬
‫‪2005‬‬
‫‪2008‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫المؤشر (‪)1.0‬‬
‫‪0.0350‬‬
‫‪0.1000‬‬
‫‪0.4462‬‬
‫‪0.6054‬‬

‫‪2‬‬

‫الترتيب الدولى (من ‪)192‬‬
‫‪162‬‬
‫‪140‬‬
‫‪59‬‬
‫‪28‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫• أكتوبر ‪ - 2008‬فوز مصر بجائزة أحسن مشروع لتقديم الخدمات الجماهيرية إلكترونيا على مستوى‬
‫القارة الفريقية‬
‫في ح فل أق يم على ها مش المؤت مر الفري قي ال سادس لوزراء الخد مة المدن ية خلل الفترة ‪15-13‬‬
‫أكتوبر ‪ 2008‬بجوهان سبرج‪ ،‬ت سلمت م صر جائزة لفوز ها بالمر كز الول في م سابقة البتكار في‬
‫مجال الخدممة العاممة على مسمتوى القارة الفريقيمة والتمي نظمتهما وزارة الخدممة العاممة والدارة‬
‫بجنوب أفريقيا متضمنة ثلثة محاور بإجمالي ‪ 59‬مشروعا أفريقيا وهي‪:‬‬
‫‪‬البتكار في تقديم الخدمات‪ ،‬وقد تقدم لها ‪ 35‬مشروعا‬
‫‪‬الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص‪ ،‬وقد تقدم لها ‪ 19‬مشروعا‬
‫‪‬تطوير النظم الحكومية‪ ،‬وقد تقدم لها خمسة مشروعات‬
‫و قد فازت م صر عن مشروع تطو ير الدارة المحل ية والذي يندرج ت حت المحور الول من محاور‬
‫المسمابقة والذي يتمم تنفيذه فمي المدن والحياء والمراكمز على مسمتوى الجمهوريمة‪ ،‬كمما حصمل‬
‫المشروع على أعلى الدرجات من قبل لجنة التحكيم لما يمثله من أسلوب جديد ومتطور للتواصل مع‬
‫المواطنيمن على مسمتوى المحليات بمما يضممن الرتقاء بتقديمم الخدمات الجماهيريمة‪ ،‬كمما يتميمز‬
‫المشروع بوجود خطة تنفيذ واضحة المعالم لتغطية كافة مراكز ومدن الجمهورية حتى عام ‪.2011‬‬

‫• ديسمبر ‪ - 2008‬انضمام مصر للجنة الدارة العامة الرشيدة التابعة لمنظمة التعاون القتصادي والتنمية‬
‫‪OECD‬‬
‫حصلت مصر‪ ،‬ممثلة في وزارة الدولة للتنمية الدارية‪ ،‬على عضوية مراقب بلجنة الدارة العامة‬
‫الرشيدة التابعة لمنظمة التعاون القتصادي والتنمية ‪ ،OECD‬وذلك بإجماع مجلس المنظمة على انضمام‬
‫مصر كمراقب للجنة‪.‬‬
‫وقد جاء حصول مصر على هذه العضوية كنتيجة للتعاون المتنامي البناء والمثمر بين وزارة الدولة‬
‫للتنمية الدارية والمنظمة‪ ،‬وترجمة للجهود الحثيثة المبذولة من قبل الوزارة في مجالت الدارة الرشيدة‬
‫والحكومة اللكترونية من خلل العمل على كافة محاور مبادرة الدارة الرشيدة من أجل التنمية في‬
‫الدول العربية‬
‫‪"”Good Governance for Development in Arab Countries Initiative GfD‬‬
‫والتي تضم ‪ 18‬دولة عربية‪ ،‬على رأسها مصر حيث تترأس مجموعة تسيير المبادرة ممثلة في وزارة‬
‫الدولة للتنمية الدارية‪ ،‬وذلك تحت مظلة المنظمة ‪ OECD‬وبرنامج المم المتحدة النمائي ‪.UNDP‬‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪3‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫والجدير بالذكر أن السيد الدكتور‪ /‬أحمد درويش وزير الدولة للتنمية الدارية كان قد قدم عرضا متكاملً‬
‫حول إنجازات مصر في مجالت الصلح الداري والحكومة اللكترونية بما يساهم في تحقيق إدارة‬
‫رشيدة‪ ،‬وذلك خلل اجتماعه بمجلس المنظمة في شهر مارس ‪ ،2008‬لدعم الطلب المقدم من قبل‬
‫الوزارة لحصول مصر على عضوية مراقب بلجنة الدارة العامة الرشيدة التابعة للمنظمة ‪ ،‬ويعد هذا‬
‫الجتماع هو الول لمسئول من الدول الغير أعضاء بالمنظمة منذ ثماني سنوات‪.‬‬

‫تحديث الدارة مدخلنا إلي التنمية الشاملة‬

‫إن تحديث الدارة هو أحد العمدة الساسية في منظومة تطوير الجهاز الداري خاصة في ظل‬
‫المتطورات العالمية ما بين العولمة والتكتلت القتصادية وثورة المعلومات والتصالت‪ .‬ولكي نستطيع‬
‫أن نندمج في النظام العالمي فإنه لبد أن يتغير دور الجهاز الداري وشكل منظومة الدارة العامة‬
‫وأسلوب عملها والثقافة السائدة فيها ليعبر عن نمط جديد من التفاعلت مع المواطنين وكل المتعاملين‬
‫معه‪.‬‬
‫ومن هذا المنطلق‪ ،‬وضعت وزارة الدولة للتنمية الدارية خطة شاملة لتحديث وتطوير الجهاز الداري‬
‫يتم تنفيذها بالتعاون مع كافة الهيئات والمؤسسات الحكومية من أجل الوصول إلي جهاز إداري كفء‪،‬‬
‫فعال‪ ،‬قادر علي مواكبة التغير‪ ،‬يحسن إدارة موارد الدولة‪ ،‬يقدم خدمة متميزة للمتعاملين معه ويتفاعل‬
‫معهم‪.‬‬
‫تعتمد هذه الخطة علي تطوير مؤسسي شامل يتضمن تحديث الركائز والمهام المحورية بدءا بتطوير‬
‫الهياكل التنظيمية لتواكب المتطلبات العالمية مما يفرض علينا غرس ثقافة مؤسسية جديدة أساسها‬
‫التغيير‪ ،‬تنمية مهارات الموارد البشرية‪ ،‬التأكيد علي الشفافية والنزاهة ‪ ،‬إدخال الدوات الحديثة لدارة‬
‫الموارد وخلق قنوات جديدة لتقديم الخدمة الحكومية بشكل ميسر وسريع‪.‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪4‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫وبناءا علي ذلك يصبح بإمكان الدارة الحكومية النتقال من الوضع التقليدي إلي وضع أكثر تفاعل‬
‫وتكامل مع مكونات المجتمع من مؤسسات خاصة وعامة ومجتمع مدني‪ .‬وذلك لن التنمية الشاملة‬
‫تتطلب تكاتف كافة الجهود واستغلل الطاقات المتاحة في جميع القطاعات ولن يحدث ذلك إل في ظل‬
‫إدارة حكومية حديثة تعتمد علي مفهوم الدارة بالداء وبذلك تستطيع أن توفر البيئة المستقرة التي تشجع‬
‫علي البتكار وترسخ قيم الجودة‪.‬‬
‫وانطلقا من هذا المفهوم قامت الوزارة بتنفيذ العديد من المشروعات في عام ‪ 2007‬بناءا علي الخطة‬
‫الموضوعة لتحديث الجهاز الداري بالتعاون مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني‪ ،‬كان لها‬
‫اكبر الثر علي المواطن من حيث تقليل زمن تقديم الخدمة و توفير قنوات جديدة لتقديم الخدمة للتيسير‬
‫علي المواطن وتوفير وقته وجهده‪ .‬وسوف نستعرض معكم خلل صفحات هذا الكتاب الموقف‬
‫التنفيذي للبرامج والمشاريع التي تقودها الوزارة خلل عام ‪ 2007‬والتي تعتبر خطوة آخري جديدة في‬
‫طريقتا نحو تحديث مصر‪.‬‬
‫د‪ .‬أحمد درويش‬
‫وزير الدولة للتنمية الدارية‬

‫المحتويات‬
‫ِالبرامج‬
‫•برنامج تطوير الخدمات الحكومية‬
‫•برناممج تطويمر نظمم إدارة موارد‬
‫الدولة‬
‫•برناممج اسمتكمال وربمط قواعمد‬
‫البيانات القومية‬
‫•برنامج التطوير المؤسسي‬

‫الدعم الفني‬
‫• القياس والرتقاء بمؤشممر التهيئة‬
‫التكنولوجية‬
‫•وثائق المواصفات القياسية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪5‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•نظم السداد اللكتروني‬
‫•سلطة التصديق اللكتروني‬

‫المبادرات‬
‫•قادة التغيير‬
‫•المتميزون‬
‫•لجنة الشفافية والنزاهة‬
‫•وحدة تكافؤ الفرص‬
‫•مجلة تكنولوجيا الدارة‬

‫اتفاقيات التعاون والعلقات الدولية‬
‫اتجاهات الرأي العام (‪)2008‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪6‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫برنامج تطوير الخدمات الحكومية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪7‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫برنامج تطوير الخدمات الحكومية‬
‫تتمثل رؤية البرنامج في تقديم خدمة متميزة لجميع المتعاملين مع الحكومة ( سواء كانوا مواطنين أو‬
‫رجال أعمال أو مستثمرين) في أماكن تواجدهم‪ ،‬بالشكل والسلوب الذي يناسبهم وبالسرعة والدقة‬
‫والكفاءة المطلوبة بالضافة إلى منحهم الفرصة للمشاركة الفعالة في العملية التنفيذية‪.‬‬
‫يتطلب ذلك إعادة هندسة دورات عمل جميع الخدمات الحكومية في كافة مراحلها مما يسهل إمكانية‬
‫الحصول عليها من خلل العديد من القنوات من أجل إتاحة تقديم الخدمة بشكل ميسر وبنفس المستوي‬
‫لجميع المواطنين‪ ،‬سواء القادرين على التعامل مع الحاسبات أو الذين ل يملكون مهارة التعامل معها‪.‬‬
‫وبالضافة إلي تقديم خدمة متميزة يهدف البرنامج إلي تهيئة بيئة عمل مناسبة للموظفين و تحسين أسلوب‬
‫الرقابة والمتابعة إلي جانب تحقيق الشفافية من خلل الفصل بين طالب الخدمة ومقدمها‬

‫قنوات تقديم الخدمة‬

‫من أجل تحقيق أهداف البرنامج كان من الضروري توفير قنوات مختلفة لتقديم وتوصيل الخدمة إلى‬
‫المواطن بالسلوب الذي يناسبه سواء كان ذلك من خلل النترنت أو التليفون أو منافذ مختلفة منتشرة‬
‫علي مستوي الجمهورية حيث يقوم المواطن بطلب الخدمة وتقوم الهيئة القومية للبريد بتوصيلها إليه في‬
‫المكان الذي يحدده‪.‬‬
‫• النترنت من خلل البوابات الحكومية المختلفة‪ ،‬علي سبيل المثال ‪:‬‬
‫‪‬بوابة الحكومة المصرية النترنت‬
‫‪‬بوابة الستثمار‬

‫‪www.egypt.gov.eg‬‬
‫‪www.investment.gov.eg‬‬

‫‪‬بوابة العمال‬
‫‪‬بوابات المحافظات‬

‫‪www.business.gov.eg‬‬
‫(المنوفية – السماعيلية – القاهرة – السكندرية –المنيا)‬

‫• التليفون الرضي ‪ -‬مراكز التصال ونظم الرد اللي‬
‫‪‬مركز اتصالت الحكومة‬

‫‪19GOV -19468‬‬

‫‪‬مراكز اتصالت تخدم ‪ 19‬جهة حكومية‬
‫‪‬مركز اتصالت الشركات المتخصصة لتقديم بعض الخدمات مثل ‪16633‬‬

‫• التليفون المحمول‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪8‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪ ‬نظام الرسائل القصيرة‬
‫‪‬تقديم الخدمات المتاحة من خلل البوابة‬
‫• مقدم الخدمة‬
‫يتقدم المواطن إلى أحد مراكز تقديم الخدمة بالمستندات المطلوبة ويقوم مقدم الخدمة نيابة عن‬
‫المواطن بالتعامل مع الجهة الحكومية المختصة للحصول على الخدمة ثم تسليمها إلى المواطن‬
‫بالسلوب الذي يناسبه‪ .‬وفيما يلي المراكز المختلفة لتقديم الخدمة‪:‬‬
‫‪ 500‬مركز خدمات جماهيرية‬
‫‪ 200‬مكتب بريد‬
‫‪‬التجمعات المهنية (الغرف التجارية‪ ،‬النوادي‪)... ،‬‬
‫‪ 350‬مركز بالتعاون مع شباب الخريجين والشركات الصغيرة‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪9‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)1‬بوابة الحكومة المصرية‬
‫• رفع مستوى كفاءة أداء بوابة خدمات الحكومة المصرية على النترنت‬
‫تم خلل عام ‪ 2008‬تطوير بوابة خدمات الحكومة المصرية ‪ www.egypt.gov.eg‬من أجل‬
‫ضمان استمرارية تشغيلها بكفاءة واستيعاب خدمات جديدة وأعداد أكبر من المستخدمين مما يتيح‬
‫سهولة ربطها مع مواقع تنفيذ الخدمات‪ .‬هذا بالضافة إلي رفع مستوى كفاءة الداء وتأمين بوابة خدمات‬
‫الحكومة المصرية وتطوير مكوناتها وتطوير قدرات وإمكانيات مقدمي الخدمات الحكومية من خلل تقديم‬
‫الدعم الفني والستشارات وبصفة خاصة في مجال توصيف وتخطيط وتأمين نظم العمال‪.‬‬
‫‪‬تم تحديث وتطوير مكونات أنظمة البوابة لستيعاب الطلب المتنامي علي الخدمات الحكومية‬
‫مثل التقدم برغبات الدخول للجامعة عبر النترنت (التنسيق اللكتروني)‬
‫‪‬تم رفع كفاءة شبكة التصالت بالبوابة كي تتمكن من استيعاب الطلب عليها علما بأن تقييم‬
‫كفاءة الشبكة يتم بصفة دورية طبقا لحمال الستخدام‬
‫‪‬تم إضافة مكونات حديثة لتاحة الخدمات من مختلف القنوات (التليفون ‪ -‬التليفون المحمول‬
‫ أكشاك الخدمة اللكترونية ‪ -‬أكشاك الخدمات الحكومية ‪ -‬مراكز خدمة العملء ‪ -‬الخدمة‬‫الصوتية التفاعلية‪ ...‬الخ)‬
‫‪‬لول مرة يتم إتاحة استخدام بعض خدمات البوابة (خدمات المرور) من خلل التليفون‬
‫المحمول ا فيما يعرف بم ‪Mobile Government http://mobile.egypt.gov.eg‬‬
‫‪‬تم استحداث و تطوير الليات المستخدمة لدارة و تأمين الخدمات ذات الطابع الجماهيري‬
‫الخاص لضمان استمرارية الخدمة بصورة دائمة و بأعلى درجات التأمين و الجودة و تم‬
‫توفير موقع احتياطي على أعلى مستوى و إنشاء غرفة عمليات خاصة بذلك مثل خدمات‬
‫مكتب تنسيق الجامعات علما بأن تقييم أنظمة إدارة وتأمين البوابة يتم بصفة دورية‪.‬‬

‫• تحديث واجهة البوابة الحكومية (الصدار الثاني)‬
‫‪‬في إطار سياسة التطوير المستمر الذي تقوم به وزارة الدولة للتنمية الدارية من اجل‬
‫تطوير الخدمات الحكومية وإتاحتها من خلل القنوات المختلفة مع مراعاة توافر القدرة‬
‫على التعامل مع هذه القنوات بما يتناسب مع مختلف فئات المجتمع سواء القادرين على‬
‫التعامل مع الحاسبات أو الذين ل يملكون مهارة التعامل معها‪ ،‬قامت الوزارة بإطلق‬
‫الصدار الحديث من واجهة بوابة خدمات الحكومة المصرية (الصدار الثاني) اعتبارا من‬
‫الول من سبتمبر ‪ 2008‬كأحد قنوات تقديم الخدمات للمواطن‪.‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪10‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬يتميز الصدار الثاني للبوابة بسهولة الستخدام وكفاءة أعلي في الداء بالضافة إلي‬
‫محرك بحث متطور يتيح إمكانية البحث المتقدم لمحتويات الموقع بدقة عالية طبقا لمعايير‬
‫البحث المختلفة (كلمة‪ /‬جملة‪ /‬عدد نتائج البحث ‪...‬الخ) وبأسلوب يتناسب مع تنوع‬
‫التعبيرات في اللغة العربية ( كلمة‪ /‬كلمممة ‪ /‬كلمه ‪...‬الخ)‪.‬‬
‫‪‬تتيح البوابة أكثر من ‪ 85‬خدمة يمكن أن يؤديها ويحصل عليها المواطن بالكامل عبر‬
‫بوابة الحكومة المصمرية على النترنت دون حاجة النتقال لمكان جهات تقديم الخدمات‬
‫وتلفى عناء الطوابير بالضافة إلى توافر خدمات الستمعلم عن متممطلبات أكثر من‬
‫‪ 700‬خدمة أخمرى‪.‬‬
‫‪‬توفر البوابة شرحا للمستخدم لكيفية استخدام الخدمة و متطلباتها قبل الدخول فعليا إلى‬
‫الخدمة مما يسهل استخدامها بفعالية‬
‫‪ ‬يحتوي المحتوي اللكتروني للموقع علي معلومات هامة ودقيقة باللغتين العربية‬
‫والنجليزية (مواقع حكومية‪ /‬أرقام وعناوين الجهات الحكومية‪ /‬وثائق حكومية‪...‬الخ) تم‬
‫تنظيمها بحيث ييسر للمستخدم الوصول السريع إليها‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪11‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )2‬مشروع تطوير خدمات المواطنين بالمحليات‬
‫كما هو الوضع بالنسبة لجميع مشروعات الخدمات الحكومية ‪ ،‬فإن مشروع المحليات يهدف إلى تطوير‬
‫خدمات المواطنين بصورة حضارية سريعة ودقيقة ومتكاملة ورفع كفاءة الداء وإحكام السيطرة وتحسين‬
‫أسلوب الرقابة وتوفير رؤية دقيقة لمعاملت المواطنين بالمحليات وتحقيق التكامل والترابط بين‬
‫الخدمات الحكومية المختلفة وذلك باستخدام تكنولوجيا المعلومات مع التركيز على المحور الجغرافي‬
‫حيث يتم تطوير الخدمات التي يتم تقديمها للمواطنين من خلل أجهزة الدارة المحلية بالمحافظات‪ ،‬مثل‪:‬‬
‫•خدمات الحياء ومجالس المدن‬
‫•خدمات إدارات الستثمار بالمحافظات‬
‫•خدمات دواوين المحافظات‬
‫و يتم التطوير في هذه المواقع عن طريق تنفيذ مركز لخدمة المواطنين بمستوي راقي يشتمل على صالة‬
‫للنتظار وشبابيك موحدة لتقديم الخدمة مع نظام آلي لتسجيل طلبات المواطنين ومتابعة ملفاتهم داخل‬
‫الدارات في كل لحظة مما يضمن سرعة أداء الخدمات ودقتها مع أحكام الرقابة على دورات العمل ‪،‬‬
‫مع الحتفاظ بقواعد بيانات محدثة عن التراخيص المختلفة التي يتم إصدارها وكذلك معدلت أداء‬
‫العاملين ‪.‬‬
‫كما يقوم البرنامج بتنفيذ وإنشاء بوابات الكترونية للمحافظات والمراكز والمدن التابعة لها‪ ،‬وتحتوى على‬
‫المعلومات والخبار الخاصة بالمحافظة وكذلك تقديم الخدمات اللكترونية لبعض الدارات التابعة لها‬
‫وذلك في إطار مشروعين فرعيين هما‪:‬‬
‫•البوابات اللكترونية للمحافظات‬
‫•الخدمات اللكترونية للمديريات النوعية‬
‫وتجدر الشارة إلى أن وزارة الدولة للتنمية الدارية ممثلة بمشروع تطوير الدارة المحلية قد فازت‬
‫بالمركز الول على مستوى إفريقيا في مسابقة البتكار في مجال الخدمة العامة التي عقدت على‬
‫هامش أعمال المؤتمر الفريقي السادس لوزراء الخدمة المدنية في إفريقيا بجوهانسبرج في أكتوبر‪.‬‬

‫وفيما يلي عرض لخدمات وانجازات هذه المشروعات ‪:‬‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪12‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫• الحياء ومجالس المدن‬
‫‪ ‬خدمات‬
‫فيم يلي أمثلة للخدمات المقدمة من المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين‪ ،‬على سبيل المثال‬
‫وليس الحصر‪:‬‬
‫‪‬تراخيص البناء ( إنشاء – تعديل – تعلية…‪..‬الخ)‬
‫‪‬تراخيص محلت‬
‫(تصاريح الحفر)‬
‫‪‬المرافق‬
‫‪‬الشغالت‬
‫‪‬طلبات وشكاوى المواطنين‬
‫‪ ‬مراكز تكنولوجية‬
‫الحياء ومجالس المدن ‪ -‬مراكز تكنولوجية ‪-‬نظام الشباك الواحد‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫عدد المراكز‬

‫عدد‬

‫عدد المراكز‬

‫التكنولوجية‬

‫المحافظات‬

‫التكنولوجية‬

‫‪35‬‬

‫‪9‬‬

‫‪12‬‬

‫المحافظة‪ /‬العدد‬
‫القاهرة ‪ 6 -‬مواقع‬

‫تاريخ‬

‫الموقع‬
‫حي منشاة ناصر‬

‫فبراير ‪2008‬‬

‫حي المقطم‬

‫فبراير ‪2008‬‬

‫حي عابدين‬

‫فبراير ‪2008‬‬

‫حي شرق ‪ -‬مدينة‬
‫نصر‬

‫يوليو ‪2008‬‬

‫حي المطرية‬

‫يوليو ‪2008‬‬

‫حي عين شمس‬

‫يوليو ‪2008‬‬

‫الجيزة ‪ 1 -‬مواقع‬

‫حي الهرم‬

‫نوفمبر ‪2008‬‬

‫السماعيلية ‪2 -‬‬

‫حي أول إسماعيلية‬

‫أكتوبر ‪2008‬‬

‫مواقع‬

‫حي ثاني إسماعيلية‬

‫أكتوبر ‪2008‬‬

‫المنيا ‪ 2 -‬مواقع‬

‫مركز ومدينة المنيا‬
‫مركز ومدينة ملوي‬

‫بورسعيد – ‪ 1‬موقع‬

‫حي شرق‬

‫أبريل‬
‫‪2008‬‬
‫أبريل‬
‫‪2008‬‬
‫ديسمبر‬
‫‪2008‬‬

‫‪ ‬تدريب العاملين‬
‫تم تدريب وتأهيل وتنمية مهارات لعدد ‪ 605‬متدرب من العاملين بالحياء والمدن بالمحافظات‬
‫خلل عام ‪ 2008‬ليصل العدد الكلي إلى ‪ 3000‬متدرب حتى عام ‪.2008‬‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪13‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫يتم تدريب وتأهيل العاملين بكل حي‪/‬مدينة طبقا للمراحل التية‪:‬‬
‫‪‬المرحلة الولى ‪ -‬التدريب الساسي‪:‬‬
‫ويتم فيها تدريب ‪ 50‬فرد من العاملين بكل حي‪/‬مدينة على برامج الحاسب اللي الولية‬
‫‪‬المرحلة الثانية‪ -‬التدريب المتقدم‪:‬‬
‫ويتم فيها تدريب ‪ 5‬فرد من العاملين بكل حي‪/‬مدينة على برامج متقدمة للتعامل مع الحاسب‬
‫اللي وصيانة الجهزة والمعدات والبرامج‬
‫‪‬المرحلة الثالثة‪:‬‬
‫يتم فيها تدريب جميع العاملين بالمركز التكنولوجي والدارات الخدمية بالحي كل في‬
‫تخصصه على تطبيقات النظام ومدخل ته ومخرجاته‪.‬‬
‫• إنشاء بوابات المحافظات اللكترونية (‪)Portals‬‬
‫يهدف إنشاء هذه البوابات إلي إقامة حلقة اتصال نشطة ومستمرة ومتجددة بين أجهزة الدارة المحلية‬
‫للمحافظات (تنفيذية – شعبية ‪ -‬أهلية) وبين المواطنين من أجل تحقيق قدر اكبر من التفاعل وذلك عن‬
‫طريق اطلعهم على كافة النشطة والخبار الخاصة بالمحافظة بالضافة إلي إتاحة بعض الخدمات‬
‫المحلية الكترونيا وبطريقة ميسرة و عرض فرص الستثمار المتاحة وتقديم خدمات متميزة‬
‫للمستثمرين من أجل التواصل مع المستثمر المصري والجنبي‪.‬‬
‫وفيما يلي قائمة بالبوابات اللكترونية التي تم تنفيذها بالتعاون مع مركز معلومات مجلس الوزراء‪:‬‬
‫بوابات المحافظات اللكترونية ((‪Portals‬‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر‬
‫‪2008‬‬
‫العدد‬

‫العدد‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫الموقف‬

‫المحافظة‬
‫المنوفية‬

‫تم الفتتاح‬

‫السماعيلية‬

‫تم الفتتاح‬

‫القاهرة‬

‫تشغيل تجريبي ‪ -‬في انتظار الفتتاح‬

‫السكندرية‬

‫تشغيل تجريبي ‪ -‬في انتظار الفتتاح‬

‫المنيا‬

‫تشغيل تجريبي ‪ -‬في انتظار الفتتاح‬

‫• تقديم الخدمات اللكترونية للمديريات نوعية‬
‫يتم تفعيل الخدمات اللكترونية وتحقيق إمكانية قيام المحافظات والحياء والمديريات الفرعية التابعة‬
‫بتقديم خدمات الكترونية للمواطنين من خلل البوابة اللكترونية للمحافظة وذلك عن طريق نماذج‬
‫إلكترونيه لتسجيل طلبات المواطنين وتحميل صور مستنداتهم اليكترونيا وإرسالها عبر الشبكة الدولية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪14‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫النترنت وقيام الجهة بمتابعة الطلب وتنفيذه توفيرا لوقت المواطن حيث ل يضطر للذهاب إلى‬
‫الدارة المختصة كما يمكنه متابعة حالة الطلب من خلل النترنت ويتم تسليم التصديق بأداء الخدمة‬
‫بالبريد أو من مكتب تأدية الخدمات بالجهة طبقا لرغبة المواطن‪.‬‬
‫ويتم استخراج تقارير إحصائية عن عدد الخدمات المقدمة للمواطنين بمختلف أنواعها ومتابعة أداء‬
‫العاملين عليها‪.‬‬
‫الخدمات اللكترونية للمديريات نوعية (من خلل النترنت)‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫عدد‬
‫المواقع‬
‫‪32‬‬

‫(‪)3‬‬

‫عدد المحافظات‬
‫‪2‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬
‫عدد‬

‫عدد‬

‫المواقع‬

‫المحافظات‬

‫‪32‬‬

‫‪2‬‬

‫المحافظة‬

‫عدد المواقع‬
‫مديرية‬

‫مركز ومدينة‬

‫المنوفية‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫السماعيلية‬

‫‪13‬‬

‫‪6‬‬

‫حي‬

‫‪3‬‬

‫مشروع إدارة علقات المواطنين‬

‫يوفر مشروع إدارة علقات المواطنين قناة اتصال بين المواطن والجهاز الداري للدولة يقوم المواطن‬
‫من خلله بالستعلم عن معلومة أو إجراء خدمة أو التقدم بشكوى من وحدة إدارية أو خدمة لم يحصل‬
‫عليها بالسلوب المناسب‪ ،‬حيث يتم توفير شاشات متخصصة لتسجيل الستفسارات أو الشكاوى‬

‫ومتابعتها لدى الجهات المسئولة والمشاركة في الخدمات‪.‬‬
‫ويتم التعامل مع المواطن من خلل العديد من القنوات وهى ‪:‬‬
‫•النترنت ( بوابة الحكومة المصرية وبوابات الجهات الحكومية المشاركة )‬
‫•مركز اتصال الحكومة المصرية ( على رقم ‪)19468‬‬
‫بالنسبة للمواطنين اللذين ل يفضلون استخدام النترنت فيمكنهم التصال برقم ‪ 19468‬حيث يقوم‬
‫أفراد مدربون بالرد عليهم وتسجيل شكواهم واستفساراتهم ثم إعادة الرد عليهم بعد النتهاء من بحث‬
‫الشكوى والبت فيها أو الرد عليها في الحال إذا توافرت المعلومة لديهم‬
‫•الفاكس في بعض المنافذ‬
‫وفيما يلي انجازات مشروع إدارة علقات المواطنين خلل عام ‪:2008‬‬
‫•‬

‫مواقع نشر نظام إدارة علقات المواطنين‬
‫مواقع نشر نظام إدارة علقات المواطنين‬

‫إجمالي حتى ديسمبر‬
‫‪2008‬‬
‫العدد‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬
‫العدد‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫الجهة (* نظام مستقل)‬
‫‪15‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪7‬‬
‫‪21‬‬
‫(‪ 6‬جهات نظام مستقل) (‪ 2‬جهة نظام مستقل)‬

‫فرع محافظة القاهرة للتأمين الصحي‬
‫مستشفي أبو الريش التابعة للتأمين الصحي‬
‫عيادة ناصر بالتأمين الصحي‬
‫المركز الرئيسي لخدمة العملء بالتأمين الصحي بالقاهرة‬
‫شركة جنوب القاهرة للكهرباء‬
‫مرفق الكهرباء وحماية المستهلك (وهو يعد مشروع قومي يهدف‬
‫لنشر الخدمة في كل قطاع الكهرباء في مصر) *‬
‫شركة جنوب القاهرة للكهرباء‬

‫•‬

‫إحصائيات مراكز التصال ونظام إدارة علقات المواطنين‬
‫إحصائيات مراكز التصال – عام ‪ - 2008‬المكالمات الهاتفية‬
‫مركز التصال‬

‫مكالمات‬

‫مكالمات التي‬

‫واردة‬

‫تم الرد عليها‬

‫نسبة الرد‬

‫مركز اتصال الحكومة ‪19GOV -19468‬‬

‫‪139062‬‬

‫‪129430‬‬

‫‪93.07‬‬

‫مركز اتصال الحكومة ‪ - 19GOV -19468‬خدمة استمارة ‪ 2‬ث‬

‫‪19748‬‬

‫‪17939‬‬

‫‪90.83‬‬

‫مركز اتصال الحكومة ‪ - 19GOV -19468‬خدمة التنسيق‬

‫‪328147‬‬

‫‪298623‬‬

‫‪91.00‬‬

‫مركز التصال خدمة الحج ‪2008‬‬

‫‪5295‬‬

‫‪4935‬‬

‫‪93.20‬‬

‫مركز اتصال مياه الشرب‬

‫‪360000‬‬

‫‪360000‬‬

‫‪100.00‬‬

‫مركز اتصال الصحة‬

‫‪72292‬‬

‫‪72292‬‬

‫‪100.00‬‬

‫إجمالي‬

‫‪924544‬‬

‫‪883219‬‬

‫‪95.53‬‬

‫هذا بالضافة لخدمات متنوعة مثل لجنة الشفافية والنزاهة‪- -‬كادر المعلم – تكليف ‪...‬الخ)‬
‫إحصائيات نظام إدارة المواطنين (‪ – )CRM‬عام ‪ – 2008‬الرسائل الورقية واللكترونية‬
‫نظام إدارة المواطنين (‪)CRM‬‬

‫حالت‬

‫حالت التي تم‬

‫نسبة‬

‫واردة‬

‫النتهاء منها‬

‫المستهدف‬

‫نظام ‪EGOV - CRM‬‬

‫‪238918‬‬

‫‪213297‬‬

‫‪89.27‬‬

‫نظام وزارة الداخلية (عبر النترنت فقط)‬

‫‪12564‬‬

‫‪8748‬‬

‫‪69.62‬‬

‫إجمالي‬

‫‪251482‬‬

‫‪222045‬‬

‫‪88.29‬‬

‫• التدريب‬
‫‪‬تم تنفيذ الدورات التدريبية التالية‪:‬‬
‫‪ 3‬دورات ربع سنوية للعاملين بمركز التصال والجهات المشاركة بالنظام بإجمالي‬
‫‪ 360‬متدرب‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪16‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪ 5‬دورات لخدمات مختلفة (صحة ‪ -‬استمارة سنة ثانية ثانوي‪ -‬تكليف ‪ -‬ضرائب‪-‬‬
‫الحجز للقطارات المدن الجامعية‪ -‬كادر المعلم) بإجمالي ‪ 230‬متدرب‬
‫‪ 2‬دورة فنية متخصصة في النظام لعدد ‪ 30‬متدرب‬
‫‪ 1‬دورة متخصصة في مهارات التصال مع العملء لعدد ‪ 150‬متدرب‬
‫(‪)4‬‬

‫مشروع تطوير منظومة المرور‬
‫• خدمات نيابات المرور‬
‫‪‬تم ميكنة عدد ‪ 3‬نيابة بمحافظة القاهرة‬
‫‪‬تم ميكنة عدد ‪ 1‬نيابة بمحافظة الجيزة‬
‫‪‬وقد شملت الميكنة العمال التالية‪-:‬‬
‫‪‬تسجيل المخالفات‬
‫‪‬سداد المخالفات واستخراج شهادة براءة الذمة‬
‫‪‬التظلم من المخالفات‬
‫‪‬تسجيل بيانات الرخص المسحوبة‬
‫‪‬سداد غرامات الرخص المسحوبة‬
‫نيابات المرور‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫المحافظة‬
‫القاهرة‬
‫الجيزة‬

‫عدد النيابات‬
‫‪4‬‬
‫(أحدهم النيابة المركزية‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬
‫عدد النيابات‬
‫الميرية‬

‫‪3‬‬

‫النزهة‬

‫ويتبع لها ‪ 12‬نيابة فرعية)‬
‫‪2‬‬
‫(أحدهم النيابة المركزية‬

‫ويتبع لها ‪ 6‬نيابة فرعية)‬

‫النيابة‬

‫حلوان‬
‫أوسيم‬

‫‪1‬‬

‫• خدمات المرور علي بوابة الحكومة المصرية (النترنت)‬
‫‪‬تم إتاحة الخدمات التالية على بوابة الحكومة المصرية لكل من وحدتي المرور حلوان‬
‫والميرية ‪-:‬‬
‫‪‬سداد المخالفات بكروت الئتمان أو عند الستلم واستخراج شهادة براءة الذمة‬
‫‪‬التظلم من المخالفات‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪17‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬سداد غرامات الرخص المسحوبة بكروت الئتمان أو عند الستلم‬
‫‪‬تجديد رخصة تسيير‬
‫‪‬استخراج بدل فاقد‪/‬تالف لرخصة تسيير‬
‫• منظومة السيولة المرورية‬

‫(‪)5‬‬

‫مشروع تطوير خدمات التعليم‬
‫• خدمة التقدم لمكتب تنسيق القبول بالجامعات‬
‫‪‬تم تقديم الخدمة عن طريق النترنت فقط للعام الثاني بعد إلغاء التقدم اليدوي وتشمل‪:‬‬
‫‪ ‬التقدم للتنسيق‬
‫‪ ‬التحويل‬
‫‪ ‬التعديل‬
‫‪ ‬نشر نتائج التنسيق‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪18‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬تم إدراج الشهادات المعادلة الكترونيا مع إلغاء التقدم اليدوي لها ‪:‬‬
‫‪‬الدبلومات الفنية المصرية‬
‫‪‬الثانوية الزهرية‬
‫‪‬الشهادات الجنبية المعادلة ( الشهادة المريكية ‪)IGCSE ،‬‬
‫‪‬الشهادات العربية المعادلة‬
‫‪‬قام مركز التصالت ‪ 19468‬باستقبال حوالي ‪ 328147‬مكالمة خاصة بالتنسيق وتم‬
‫الرد على ‪ 298623‬مكالمة بنسبة ‪%91‬‬
‫• خدمات إدارة المدرسة‬
‫‪‬تم بدء التشغيل التجريبي لخدمة إدارة المدارس في محافظتي السكندرية وأسيوط تمهيدا‬
‫لتعميم النظام علي جميع محافظات الجمهورية خلل ثلث سنوات‪.‬‬
‫يهدف النظام إلي ربط السرة بالحركة التعليمية إلي جانب الربط المباشر بين مستويات إدارة‬
‫التعليم علي مستوي المدارس والدارات والمديريات وديوان عام الوزارة‪ .‬كما يوفر النظام‬
‫بيانات محدثة لخدمة العملية التعليمية ودعم متخذي القرار‪ .‬وتشمل البيانات المتداولة في النظام‬
‫بيانات كاملة عن الطالب )الحضور اليومي‪ ،‬درجاته في الختبارات‪ ،‬نشاطه‪...‬الخ) إلي جانب‬
‫العديد من البيانات الخاصة بالمدارس وأعضاء هيئة التدريس والموظفين بالقسام الخدمية‪.‬‬
‫‪‬تم البدء في مشروع حصر المتسربين من التعليم بالتعاون مع التربية والتعليم والحوال‬
‫المدنية ووزارة الصحة وبعض الجمعيات المدنية وجاري الن إعداد وثيقة المشروع‬
‫‪‬تم تنفيذ عشرة حركات تكليف نيابات للطباء والتمريض والفنيين المعاونين علي مدار‬
‫العام السابق وتتكرر الحركات سنويا مع إلغاء التقدم اليدوي للتكليف‪ .‬وهى خدمة‬
‫مشابهة لخدمة تنسيق القبول بالجامعات يتم من خللها توزيع الطباء على الوحدات‬
‫الصحية والدارات والمديريات الكترونيا من خلل النترنت دون الحاجة لستيفاء أي‬
‫استمارات يدوية‪.‬‬
‫(‪)6‬‬

‫مشروع خدمات الستثمار‬
‫• خدمات هيئة الستثمار‬
‫‪‬يتم حاليا تنفيذ المرحلة الولى لتصميم مشروع "تأسيس شركات الستثمار من خلل‬
‫النترنت" عن طريق بوابة الهيئة العامة للستثمار والمناطق الحرة‪ ،‬و يتوقع النتهاء من‬
‫المشروع في النصف الثاني من شهر مارس ‪.2009‬‬
‫• خدمات هيئة التمويل العقاري‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪19‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬يتم حاليا التحضير للمرحلة الثانية من بوابة هيئة التمويل العقاري والتي سوف تضم خدمات‬
‫تفاعلية يتم من خللها التعامل بين الهيئة و بين شركات التمويل العقاري المصرح لها‬
‫بالعمل‬
‫• خدمات صندوق دعم التمويل العقاري‬
‫‪‬يتم حاليا التحضير لتطوير بوابة صندوق التمويل العقاري و التي سوف تشمل تقديم خدمات‬
‫استفسارات وتحميل النماذج الخاصة بتعامل الصندوق مع الراغبين في الستفادة من طلبات الصندوق‬

‫(‪)7‬‬

‫مشروع خدمات حجز التذاكر‬
‫• حجز تذاكر القطارات‬
‫‪‬تم النتهاء من مشروع إتاحة خدمة حجز تذاكر قطارات الهيئة القومية لسكك حديد مصر للدرجة الولى‬
‫والثانية المكيفة (الوجه القبلي) والسداد اللكتروني على النترنت عن طريق كروت الئتمان‬

‫‪‬تم إتاحة الحجز أيضا بواسطة الهاتف الثابت وذلك عن طريق إحدى شركات القطاع الخاص لتقديم الخدمات‬
‫• حجز تذاكر التوبيسات للشركة القابضة للنقل البحري والبرى‬
‫‪‬تم النتهاء من ميكنة محطات الحجز بشرم الشيخ والغردقة وأسيوط‬
‫‪‬تم النتهاء من مشروع الحجز والسداد اللكتروني على النترنت‪:‬‬
‫‪‬تتيح الخدمة حجز التذاكر لخطوط القاهرة‪/‬السكندرية‪/‬مرسى مطروح ‪ ،‬القاهرة‪/‬شرم الشيخ ‪،‬‬
‫القاهرة‪/‬الغردقة ‪ ،‬القاهرة‪/‬أسيوط‬
‫‪‬يتم عرض خريطة للمقاعد داخل التوبيس للختيار المناسب ثم السداد اللكتروني عن طريق‬
‫كروت الئتمان‬
‫‪‬يتم إرسال معلومات الحجز عن طريق البريد اللكتروني للمستخدم وطباعتها فوريا مما يتيح‬
‫للراكب التوجه مباشرة للتوبيس عند موعد السفر ومعه معلومات الحجز‬
‫• حجز تذاكر دار الوبرا المصرية‬
‫‪‬تم إتاحة الخدمات التية من خلل النترنت‪:‬‬
‫‪‬الستعلم عن الحفلت ومواعيدها‪.‬‬
‫‪‬الحجز والدفع اللكتروني لتذاكر عروض دار الوبرا المصرية بجميع القاعات‬
‫بالقاهرة والسكندرية‬
‫(‪)8‬‬

‫مشروع خدمات مصلحة الضرائب المصرية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪20‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫• خدمات ضرائب الدخل‬
‫‪‬تم إتاحة الخدمات التية من خلل النترنت‪:‬‬
‫‪‬تقديم القرار الضريبي (الجيل الثالث) للممولين الطبيعيين والعتباريين‬
‫‪‬تقديم خدمات مثل طلب التقسيط وطلب تأجيل تقديم القرارات الضريبية والطعن وضرائب المرتبات‬

‫(‪ )9‬مشروع تطوير خدمات المحاكم‬
‫• محاكم الستئناف‬
‫‪‬تم تطوير الخدمات والنشر في مأمورية شمال القاهرة‬
‫‪‬جاري تطوير الخدمات و النشر في محاكم الستئناف التية‪:‬‬
‫‪‬المنصورة‬
‫‪‬السماعيلية‬
‫‪‬بني سويف‬
‫‪ ‬خدمات محاكم الستئناف‬
‫‪‬الستعلم عن‪ :‬رول جلسة‪ ،‬قرار جلسة محددة‪ ،‬وجود استئناف لحكم أو تظلم من‬
‫تم في استئناف‬

‫قرار‪ ،‬ما‬

‫‪‬الطلع على‪ :‬صورة من صحيفة الستئناف‪ ،‬صورة من مستندات الستئناف‪،‬‬
‫الحكام‪،‬‬
‫صورة من تقرير خبير‬
‫‪‬الحصول على‪ :‬شهادة بحدوث استئناف من عدمه‪ ،‬صورة رسمية من الحكام‪ ،‬شهادة‬
‫بما تم‬
‫في استئناف‪ ،‬نوع محدد من الشهادات‪ ،‬صورة تنفيذية أولى من الحكام‪،‬‬
‫الرقم التعريفي‬
‫‪‬متابعة الطلبات المقدمة‬
‫• محكمة النقض‬
‫‪‬جاري تطوير منافذ تقديم الخدمات بالمحكمة‬
‫‪‬تم تيسير الجراءات وإعلنها وتدقيق البيانات وتحقيق أعلي معدلت للشفافية‬
‫‪‬تم تقليل متوسط الفترة الزمنية المطلوبة للحصول علي خدمات المحكمة‬
‫‪ ‬تم تطوير آليات قياس معدل الداء‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪21‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫وفيما يلي الخدمات التي تم إتاحتها علي النترنت‪:‬‬
‫‪ ‬خدمات القسم الجنائي‬
‫‪‬شهادة بما تم في‪ :‬الطعن‪ ،‬وقف التنفيذ‬
‫‪‬صورة تنفيذية أولى من الحكام‪ ،‬صورة رسمية من الحكام‪ ،‬صورة وثيقة من داخل ملف طعن‬
‫‪ ‬خدمات القسم المدني‬
‫‪‬شهادة بحصول طعن من عدمه‪ ،‬بما تم في الطعن‪ ،‬بما تم في وقف التنفيذ‬
‫‪‬صورة تنفيذية أولى من الحكام‪ ،‬صورة رسمية من الحكام‪ ،‬صورة وثيقة من داخل ملف طعن‬
‫• محاكم‪/‬نيابات السرة‬
‫‪‬تم نشر تطبيقات محاكم‪/‬نيابات السرة في كل من النيابات التالية‪:‬‬
‫‪ ‬بولق‬
‫‪‬الموسكي‬
‫‪‬جاري نشر تطبيقات محاكم‪/‬نيابات السرة في النيابات التالية‪:‬‬
‫‪‬الزبكية‬
‫‪‬روض الفرج‬
‫‪‬باب الشعرية‬
‫‪‬الدرب الحمر‬
‫وفيما يلي الخدمات والوظائف الساسية التي تتيحها التطبيقات‪:‬‬
‫‪ ‬خدمات المكتب المامي‬
‫‪‬طلبات الحصول على الشهادات والصور‬

‫(الولية على النفس‪ ،‬الولية‬

‫على المال (‬
‫(الولية على النفس‪ ،‬الولية‬

‫‪‬خدمات الستعلم‬
‫على المال (‬

‫‪‬الطلع على المستندات من خلل البريد اللكتروني (الولية على النفس‪ ،‬الولية على‬
‫المال (‬
‫‪‬خدمات المكتب الخلفي‬
‫‪‬المستخدمين والصلحيات‬
‫‪‬متابعة وتنفيذ الطلبات المقدمة‬
‫‪‬التقارير والحصائيات‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪22‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬خدمات الجماهير‬
‫‪‬خدمات الولية على النفس‪:‬‬
‫الستعلم عن‪ :‬رقم قضية بأسماء الخصوم‪ ،‬رول و تاريخ و قرار جلسة و ما تم في قضية‪،‬‬
‫قرارات دعوى‪ ،‬الدعاوى المحالة من محاكم أخرى‪ ،‬الدعاوى المنضمة‪،‬‬
‫قرارات إحالة دعوي للدوائر‪ ،‬أحكام إحالة دعوي لمحاكم أخرى‪،‬‬
‫توزيع الدوائر و أيام النعقاد‪ ،‬أرقام دعاوى رقم أسرة معين‪ ،‬موقف مطالبة‪،‬‬
‫المستندات المرفقة لدعوى‬
‫الطلع على‪ :‬صورة من صحيفة الدعوى‪ ،‬تقرير خبير‪ ،‬الحكام‬‫الحصول على‪ :‬صورة رسمية من حكم‪ ،‬صورة تنفيذية من حكم‪ ،‬صورة وثيقة خاصة‬
‫بمقدم الطلب‪ ،‬صورة من صحيفة الدعوى‪ ،‬صورة من تقرير الخبير‪،‬‬
‫شهادة بما تم في قضية (من واقع الجدول)‪ ،‬شهادة تفيد حصول اعتراض‬
‫(من عدمه)‬
‫متابعة حركة ملف دعوى‬
‫‪‬خدمات الولية على المال‪:‬‬
‫الستعلم عن‪ :‬رقم دعوى بمعرفة ناقصي وعديمي الهلية‪ ،‬رقم دعوى بمعرفة‬
‫صاحب المال‪ ،‬رقم دعوى بمعرفة النائب القانوني (الولي‪ ،‬الوصي‪ ،‬القيم‪،)..،‬‬
‫الرصيد وتواريخ الصرف برقم الدعوى‪ ،‬رول و تاريخ و قرار جلسة‬
‫وعن ما تم في دعوى‪ ،‬قرارات الصرف بأمر المحكمة‪ ،‬قرارات الصرف‬
‫المباشر‪ ،‬الطلبات والعرائض لقضية‪ ،‬رقم دعوى بمعرفة الرقم القديم‪،‬‬
‫المستندات المرفقة لدعوى‬
‫الطلع على‪ :‬صورة البلغات‪ ،‬مستند من ملف الدعوى‪ ،‬الحكام‬
‫الحصول على‪ :‬شهادة بما تم في قضية‪ ،‬شهادة بعدم حدوث حجر‪،‬‬
‫صورة وثيقة من ملف القضية‪ ،‬صورة من تقرير الخبير‪ ،‬شيك صرف مباشر‬
‫• المحاكم البتدائية‬
‫‪‬جاري نشر تطبيقات كل من المكتب المامي والمكتب الخلفي في المحاكم التالية‪:‬‬
‫‪ ‬بورسعيد‬
‫‪‬السويس‬
‫‪‬دمياط‬
‫‪ ‬قنا‬
‫وفيما يلي الخدمات والوظائف الساسية التي تتيحها التطبيقات‪:‬‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪23‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪ ‬خدمات المكتب المامي‬
‫‪‬خدمات طلبات الحصول على الشهادات والصور‬
‫‪‬خدمات الستعلم‬
‫‪‬خدمات الطلع على المستندات من خلل البريد اللكتروني‬
‫‪ ‬خدمات المكتب الخلفي‬
‫‪‬المستخدمين والصلحيات‬
‫‪‬متابعة وتنفيذ الطلبات المقدمة‬
‫‪‬التقارير والحصائيات‬
‫‪ ‬خدمات الجماهير‬
‫‪‬الستعلم عن‪ :‬رقم دعوى بأسماء الخصوم‪ ،‬رول و تاريخ و قرار جلسة و ما تم في دعوى‪،‬‬
‫وجود استئناف لحكم جزئي (برقم الدعوى الجزئية أو بأسماء الخصوم)‪،‬‬
‫الدعاوى المحالة من محاكم أخرى (برقم الدعوى أو بأسماء الخصوم)‪،‬‬
‫الدعاوى المنضمة‪ ،‬قرارات إحالة دعوي للدوائر‪ ،‬أحكام إحالة دعوي لمحاكم‬
‫أخرى‪ ،‬توزيع الدوائر و أيام النعقاد‪ ،‬أمر وقتي (برقم أمر أو تاريخ جلسة)‪،‬‬
‫وديعة‪ ،‬تفليسة‪ ،‬موقف مطالبة‪ ،‬المستندات المرفقة لقضية‬
‫‪‬الطلع على‪ :‬صورة من صحيفة الدعوى‪ ،‬مستند من ملف الدعوى‪ ،‬تقرير خبير‪،‬‬
‫صورة من حوافظ المستندات‪ ،‬الحكام‪ ،‬مذكرات الدعوى‬
‫‪‬الحصول على‪ :‬صورة رسمية من حكم في دعوى‪ ،‬صورة تنفيذية من حكم‪ ،‬صورة وثيقة خاصة‬
‫بمقدم الطلب‪ ،‬صورة من صحيفة الدعوى‪ ،‬صورة من تقرير الخبير‪ ،‬صورة من‬
‫صحيفة الستئناف لدعوى جزئية‪ ،‬شهادة بما تم في قضية (من واقع الجدول)‪،‬‬
‫شهادة بحدوث استئناف (من عدمه) لدعوى جزئية‪ ،‬شهادة بالتعجيل من اليقاف‪،‬‬
‫شهادة بالتجديد من الشطب‪ ،‬شهادة بالتظلم من أمر وقتي‪ ،‬شهادة بإشهار إفلس‬
‫‪‬متابعة حركة ملف دعوى‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪24‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)10‬‬

‫مشروع خدمات مصلحة الجمارك‬

‫‪‬تم إتاحة الخدمات الجمركية التالية على شبكة النترنت‪:‬‬
‫‪‬تقديم المانيفست لدارة المانيفست المركزي‬
‫‪‬تقديم طلبات تعديل المانيفست لدارة المانيفست المركزي‬
‫‪‬تقديم وتسجيل القرار الجمركي للمجمعات الجمركية‬
‫‪‬متابعمة القرار‬
‫‪‬تقديم طلبات التخزين لدارة اليداع العام و الخاص‬
‫‪‬متابعة أرصدة المستودعات‬
‫‪‬خدمة السماح المؤقت‬
‫‪‬الستعلم عن موقف الواردات‬

‫(‪)11‬‬

‫مشروع خدمات التأمينات الجتماعية‬

‫‪‬تم بناء بوابة الكترونية موحدة على شبكة النترنت لصندوقي العاملين بالقطاع الحكومي والعاملين‬
‫بالقطاعين العام والخاص لتقديم عدد من الخدمات التأمينية للمواطنين والشركات‪ ،‬علي سبيل المثال‪:‬‬
‫‪‬معرفة قيمة المعاش وإمكانية طلب تصحيحه بسهولة‪.‬‬
‫‪‬المكتبة التأمينية ومواقع تأدية الخدمات التأمينية والسئلة المتكررة والجابات عليها وبيانات إحصائية‬
‫‪‬طباعة نماذج الستمارات مجانا‪.‬‬
‫‪‬من المنتظر أن يتم إطلق البوابة خلل شهر يناير ‪2009‬‬

‫(‪)12‬‬

‫مشروع خدمات وزارة الخارجية‬

‫‪‬يتم حاليا بناء بوابة الكترونية لمؤتمر عدم النحياز الذي سترأسه مصر في شرم الشيخ في شهر يوليو ‪2009‬‬
‫‪‬سيتم بدء التشغيل التجريبي خلل شهر يناير ‪2009‬‬
‫‪‬يتم البدء في شهر يناير ‪ 2009‬تنفيذ برنامج تدريبي طموح لتطوير مهارات العاملين بإدارة تكنولوجيا‬
‫المعلومات بالوزارة ‪.‬ويتكون البرنامج من العناصر الرئيسية التية‪:‬‬
‫‪‬إدارة المواقع على النترنت‬
‫‪‬تحليل النظم‬
‫‪‬تطوير البرامج باستخدام أدوات ‪Oracle‬‬
‫‪‬نظم تشغيل ‪UNIX‬‬

‫(‪)13‬‬

‫مشروع خدمات الطيران المدني‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪25‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬سوف يتم خلل شهر يناير ‪ 2009‬تشغيل أول ‪ 6‬خدمات آلية للطيران المدني بمركز خدمة العملء وهي‪:‬‬
‫‪‬إصدار تراخيص إقامة بناء ‪ /‬تعلية في مناطق الرتفاق الجوي‬
‫‪‬طلب إعادة الدراسة الخاصة بتحديد الرتفاعات‬
‫‪‬استخراج شهادة منسوب‬
‫‪‬تحديد إحداثيات موقع ‪ /‬توقيع موقع على خريطة مساحية‬
‫‪‬استخراج صورة طبق الصل من ترخيص سباق بتحديد الرتفاع المصرح به‬
‫‪‬طلب مطابقة هندسية لعقار‬
‫(‪)14‬‬

‫مشروع خدمات السياحة‬

‫‪‬تم النتهاء من بناء بوابة لخدمات السياحة تضم في المرحلة الولى معلومات سياحية وخدمات المرشدين‬
‫‪‬من المنتظر أن يتم إطلقها في يناير ‪2009‬‬
‫‪‬جاري استكمال المزيد من خدمات السياحة (‪ 18‬خدمة) ومن المنتظر إطلقها في نهاية شهر أكتوبر ‪2009‬‬

‫(‪)15‬‬

‫خدمة الستعلم عن فواتير المياه‬

‫(‪)16‬‬

‫لجنة فض منازعات الستثمار‬

‫‪‬تم إتاحة خدمة الستعلم عن قيم فواتير مياه لكل من شركة مياه القاهرة ومرفق مياه أسيوط‬

‫‪‬تم إتاحة خدمة الستعلم عن جميع القرارات السابقة للجنة فض منازعات الستثمار ومتابعة الحالت‬
‫المنظورة حاليا‬

‫(‪ )17‬خدمات الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة‬
‫‪‬تم إتاحة خدمة الشراء من خلل النترنت للتي‪:‬‬
‫‪‬المواصفات القياسية المصرية‬
‫‪‬مطبوعات الهيئة‬
‫‪‬علمة الجودة المصرية‬
‫‪‬شهادات المطابقة المصرية‬
‫‪‬علمات المطابقة المصرية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪26‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫برنامج تطوير نظم إدارة موارد الدولة‬

‫برنامج تطوير نظم إدارة موارد الدولة‬
‫تتمثل رؤية البرنامج في تطوير منظومة العمل الحكومي باستخدام تكنولوجيا المعلومات والتصالت‬
‫والساليب العلمية الحديثة وميكنة دورات العمل في الجهات الحكومية وذلك من أجل تحقيق الهداف‬
‫التية‪:‬‬
‫•تحسين إدارة موارد الدولة‬
‫•خفض النفاق الحكومي‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪27‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•رفع مستوى الكفاءة داخل الجهاز الداري للدولة‬
‫• تبادل المعلومات والوثائق بين الهيئات الحكومية المختلفة مع توفير أعلى درجة من الدقة بالضافة‬
‫إلي السرية التامة والتأمين‬
‫يمثل هذا البرنامج الساس الذي تعتمد عليه المعاملت الحكومية داخل الجهاز الداري للدولة فهو يقدم‬
‫البنية المعلوماتية اللزمة لدارة موارد الدولة بالسلوب المثل‪.‬‬
‫ويشمل هذا البرنامج على‪:‬‬
‫•دراسة دورات العمل وتصميم وتنفيذ النظم اللزمة لميكنتها (النظم المالية والنظم الدارية بالضافة‬
‫إلى نظم تبادل المعلومات و الوثائق بين الجهات الحكومية)‬
‫•التدريب والمتابعة والمساعدة علي تشغيل النظم‬
‫•إنشاء شبكة التصالت الحكومية‬
‫والجدير بالذكر أن هذا البرنامج له تأثيرا إيجابيا على تطوير برنامج الخدمات الحكومية حيث يتم الربط‬
‫بين أنظمة المكاتب المامية (مقدمي الخدمة) وأنظمة المكاتب الخلفية مما يساعد علي سرعة تنفيذ‬
‫الخدمات المقدمة إلكترونيا‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪28‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)1‬‬

‫مشروع تعميم استخدام نظم إدارة الموارد بالوزارات‬

‫يهدف المشروع إلي التوسع في استخدام نظم إدارة الموارد المؤسسية بالوزارات (شئون عاملين وأجور‬
‫– حسابات و موازنة – مشتريات ومخازن) وذلك من أجل‪:‬‬
‫•توفير البنية التحتية المعلوماتية للحكومة من أجل مراقبة وتخطيط مواردها البشرية والمالية‬
‫•رفع كفاءة الداء الحكومي عن طريق تعديل دورات العمل واستخدام تكنولوجيا المعلومات مما يؤدي إلي‪:‬‬
‫‪‬خفض تداول الستمارات الورقية‬
‫‪‬زيادة معدل النجاز‬
‫‪‬إحكام آليات المراجعة والمراقبة)‬
‫يتكون المشروع من تطبيقات موحدة يتم نشرها‬

‫‪ƇƄ‬‬
‫‪ƒƆŶ‬‬
‫‪œŒ‬‬
‫‪ƃ ƇƍőŬ‬‬

‫‪ŗƈŨƍ‬‬
‫‪ŒƆƃŒ‬‬

‫‪ƇŨŤƆ‬‬
‫‪œ ƃŒ‬‬

‫في الوزارات والجهات الحكومية المختلفة‪.‬‬
‫تقوم هذه التطبيقات بميكنة دورات العمل للنظمة التية‪:‬‬

‫‪Řœ‬‬
‫‪ŕŪ‬‬
‫‪œšƃŒ‬‬

‫‪Řœ‬‬
‫‪ſœ‬‬
‫‪ƀšřŪƙŒ‬‬

‫•شئون عاملين وأجور‬
‫•مشتريات ومخازن‬
‫•توفير إمكانية الربط مع تطبيقات الحسابات المالية‬

‫‪ŖťšƍƆŘƈ‬‬
‫‪œœ‬‬
‫‪ƒŕ Ŗťŵſ‬‬
‫‪œ‬‬

‫والموازنة التي يتم نشرها في مشروع ميكنة الحسابات‬
‫المالية للدولة على مستوى كافة الوحدات الحسابية‬
‫• شئون عاملين وأجور‬
‫شئون عاملين وأجور ‪ -‬الجهات‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫عدد الجهات‬

‫عدد الجهات‬

‫‪14‬‬

‫‪2‬‬

‫الجهة الحكومية‬
‫محكمة النقض‬
‫مركز المعلومات القضائي‬

‫• مشتريات ومخازن‬
‫مشتريات ومخازن ‪ -‬الجهات‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫عدد الجهات‬

‫عدد الجهات‬

‫الجهة الحكومية‬

‫‪10‬‬

‫‪-‬‬

‫ل يوجد‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪29‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪Řœ‬‬
‫‪ƒŧřŬƆƃŒ‬‬

‫(‪)2‬‬

‫مشروع ميكنة الحسابات المالية للدولة على مستوى كافة الوحدات الحسابية‬
‫يهدف المشروع إلي ميكنة جميع الوحدات المحاسبية بالدولة (حوالي ‪ 1600‬وحدة) من أجل‪:‬‬
‫•ربط الوحدات الحسابية بالجهات المختلفة بوزارة المالية لصدار الحساب الختامي للدولة‬
‫•الربط بين الوحدات الرئيسية والوحدات التابعة لتجميع بياناتها المالية‬
‫•خفض زمن تنفيذ العمال المحاسبية المختلفة المالية‬
‫•وضع تصميم موحد لقواعد بيانات التطبيقات الحكومية النمطية والحد الدنى من العمال المطلوبة‬
‫وإتاحتهما لجميع الجهات‬
‫•تطوير الأداء الحكومي عن طريق توفير آليات تدفق وتحليل البيانات إلكترونيا‬
‫•توفير البنية التحتية المعلوماتية للحكومة من أجل مراقبة وتخطيط مواردها المالية‬
‫•خفض عدد المستندات الورقية‬
‫‪Δϴ‬‬
‫‪ϟΎ‬‬
‫‪Ϥϟ΍ Γέ΍ί ϭΕΎ‬‬
‫‪ϣϮϠ‬‬
‫‪όϣΰϛήϣ‬‬

‫‪App Srvr‬‬

‫‪DB Srvr‬‬

‫‪Δϴ‬‬
‫‪ϟΎ‬‬
‫‪Ϥϟ΍Γέ ΍ί ϭ ΔϜΒη‬‬

‫‪ΔϴΑΎ‬‬
‫‪δΣΓΪ Σϭ‬‬

‫•‬

‫‪ΔϴΑΎ‬‬
‫‪δΣΓΪΣϭ‬‬

‫‪ΔϴΑΎ‬‬
‫‪δΣΓΪΣϭ‬‬

‫الوحدات الحسابية التي تم النشر بها‬
‫الحسابات المالية – الوحدات الحسابية‬

‫(‪)3‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر‬
‫‪2008‬‬
‫عدد الوحدات‬

‫عدد الوحدات‬

‫‪300‬‬

‫‪208‬‬

‫مشروع تطوير المشتريات الحكومية‬

‫(عرض وإعلن المناقصات عن طريق النترنت من خلل بوابة الحكومة المصرية)‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪30‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫يهدف المشروع إلي تطوير منظومة المشتريات في الحكومة المصرية من أجل تحقيق التي‪:‬‬
‫•تعزيز مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص في منظومة المشتريات الحكومية‬
‫•إتاحة تسجيل الموردين مركزيا‬
‫•تحسين الخدمة المقدمة إلى جميع المهتمين بالمشتريات الحكومية من موردين وجهات حكومية‬
‫•توفير منظومة موحدة ومتكاملة المشتريات الحكومية‬
‫•خفض تكلفة تنفيذ المناقصات مع زيادة العائد منها‬
‫•الستغلل المثل للمخزون الحكومي عن طريق تنفيذ منظومة المشتريات مركزيا‬
‫•تحسين الرقابة علي النفاق الحكومي‬
‫• مراحل التنفيذ‬
‫‪‬تم إطلق المرحلة الولي من بوابة المشتريات الحكومية (‪ )www.etenders.gov.eg‬عام‬
‫‪2007‬‬
‫‪‬جارى تنفيذ المرحلة الثانية من بوابة المشتريات الحكومية والتي تتضمن الوظائف التالية‪:‬‬
‫‪‬تقديم العروض الفنية والمالية من قبل الشركات‬
‫‪‬البت الفني والمالي للعروض‬
‫‪‬التسرية‬
‫‪‬إمكانية الطلع على النتائج الفنية والمالية للمناقصات التي تم البت فيها‬
‫‪‬إرسال رسائل الكترونية للموردين المشاركين في المناقصة بنتيجة التقييم‬
‫‪‬إمكانية إرسال شكوى على النتيجة الفنية لمناقصة معينة قبل موعد فتح العروض‬
‫المالية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪31‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)4‬‬

‫مشروع الرشيف اللكتروني وتبادل المعلومات‬

‫يهدف المشروع إلي تطوير نظم الرشيف وتداول الوثائق بحيث يمكن التعامل معها الكترونيا من حيث‬
‫التأشير والمتابعة والتوجيه‪ ،‬بالضافة إلي تبادل الوثائق الكترونيا بين الوزارات والهيئات الحكومية من‬
‫خلل شبكة مؤمنة مع توفير إمكانية متابعة التكليفات والمخاطبات‪.‬‬
‫ويتكون المشروع من مرحلتين أساسيتين‪:‬‬
‫•تطبيق نظام الرشيف الكتروني فى الجهات الحكومية المختلفة (الوزارات والهيئات الحكومية)‬
‫لرشفة وحفظ وتبادل الوثائق‬
‫•ربط الوزارات بالمانة العامة لمجلس الوزراء من خلل شبكة مؤمنة تتيح تبادل الوثائق بين السيد‬
‫رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء‬
‫• الجهات الحكومية التي تم النشر بها‬
‫الرشيف اللكتروني ‪ -‬الوزارات والجهات‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫عدد الوزارات‪/‬الجهات‬

‫عدد الوزارات‪/‬الجهات‬

‫‪54‬‬

‫‪9‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪32‬‬

‫الوزارة‪/‬الجهة الحكومية‬
‫هيئة المطابع الميرية‬
‫الهيئة العامة للتعليم الكبار‬
‫الهيئة القومية لضمان جودة التعليم‬
‫الهيئة المصرية العامة للكتاب‬
‫المركز القومي للبحوث‬
‫مستشفى المنيل التخصصي‬
‫أمانة المراكز الطبية المتخصصة‬
‫المجلس العلى لمدينة القصر‬
‫مديرية التربية والتعليم بدمياط‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)5‬‬

‫مشروع تطوير المخازن الحكومية‬

‫(التبادل البيني بين الجهات للقضاء علي المخزون الراكد)‬

‫يهدف المشروع إلي رفع كفاءة استخدام موارد الدولة وذلك عن طريق تنفيذ نظام متكامل لميكنة‬
‫الحركات والرصدة الخاصة بالمخازن في جميع الجهات الحكومية مع بناء قاعدة بيانات مركزية‬
‫لرصدة المخازن بحيث يمكن من خللها حصر ومراقبة المخزون الحكومي في الجهات المختلفة مما‬
‫يتيح الستغلل المثل له بالضافة إلي خفض المخزون الراكد‬
‫• الجهات الحكومية‪/‬المخازن التي تم النشر بها‬
‫تطوير المخازن الحكومية – الوزارات والجهات‪ /‬المخازن‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫عدد‬

‫عدد‬
‫جهات‬

‫مخازن‬

‫جهات‬

‫‪113‬‬

‫‪1196‬‬

‫‪68‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫اسم الوزارة‪/‬الجهة الحكومية‬

‫مخازن‬

‫‪723‬‬

‫عدد‬
‫الجهات‬

‫وزارة الموارد المائية والري‬

‫‪1‬‬

‫وزارة المالية‬

‫‪1‬‬

‫محافظة السكندرية والمديريات والحياء التابعة لها‬

‫‪21‬‬

‫محافظة المنيا والمديريات التابعة‬

‫‪14‬‬

‫محافظة الدقهلية والمديريات التابعة لها‬

‫‪13‬‬

‫مستشفيات جامعة عين شمس‬

‫‪1‬‬

‫كلية طب عين شمس‬

‫‪1‬‬

‫جهاز بناء وتنمية القرى المصرية‬

‫‪1‬‬

‫دار الوبرا‬

‫‪1‬‬

‫مصلحة الضرائب العقارية‬

‫‪1‬‬

‫مصلحة الضرائب على المبيعات‬

‫‪1‬‬

‫مصلحة الجمارك‬

‫‪1‬‬

‫مصلحة الضرائب العامة‬

‫‪1‬‬

‫محافظة الجيزة والمديريات تابعة لها‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫الهيئة العامة للخدمات الحكومية‬

‫‪1‬‬

‫الهيئة العامة لمشروعات الصرف‬

‫‪1‬‬

‫الجمالي‬

‫‪68‬‬

‫‪33‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )6‬مشروع الرشيف الطبي اللكتروني‬

‫يهدف المشروع إلي تطوير نظام الرشيف الطبي اللكتروني داخل المستشفيات المختلفة مما يتيح سهولة‬
‫استرجاع الملف الطبي لي مريض في جمهورية مصر العربية ‪.‬‬
‫يحتوي النظام علي‪:‬‬
‫•الحفظ والرشفة اللكترونية لجميع الملفات الطبية‬
‫•ربط ملفات المرضى بتصنيفات المراض المختلفة‬
‫•حفظ الملفات الخاصة بالمرضي متضمنة الرقم القومي للمريض‬
‫•‬

‫المستشفيات التي تم النشر بها‬
‫الرشيف الطبي اللكتروني ‪ -‬المستشفيات‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬

‫(‪)7‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫عدد المستشفيات‬

‫عدد المستشفيات‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫المستشفي‬
‫مستشفى الجمهورية‬

‫مشروع ميكنة محاضر الجلسات‬

‫يهدف المشروع إلى تطوير نظم ميكنة وتسجيل محاضر الجلسات بالمحاكم بنوعياتها المختلفة‬
‫• تطوير نظم ميكنة وتسجيل محاضر الجلسات‬
‫‪‬تم تطوير نظم مختلفة لميكنة محاضر الجلسات الخاصة بنوعية المحاكم التية‪:‬‬
‫‪‬المحاكم البتدائية‪/‬المحاكم الجزئية‪ /‬المحاكم لقتصادية‪/‬محاكم السرة‬
‫•‬

‫المحاكم التي تم تطويرها والنشر بها‬
‫تطوير ميكنة محاضر الجلسات – المحاكم‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬
‫النوع‬

‫العدد‬

‫المحاكم البتدائية‬

‫‪2‬‬

‫المحاكم الجزئية‬

‫‪-‬‬

‫المحاكم القتصادية‬

‫‪1‬‬

‫محاكم السرة‬

‫‪-‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫المحكمة‬
‫محكمة شمال القاهرة البتدائية‬
‫محكمة بورسعيد البتدائية‬

‫تم تطوير النظام الخاص بالمحكمة ولم يتم النشر بعد‬

‫محكمة القاهرة القتصادية‬
‫تم تطوير النظام الخاص بالمحكمة ولم يتم النشر بعد‬

‫‪34‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫برنامج‬
‫استكمال وربط قواعد البيانات القومية‬

‫برنامج استكمال وربط قواعد البيانات القومية‬
‫تتمثل رؤية البرنامج في إنشاء قواعد بيانات قومية وربطها بعضها البعض‪ ،‬مما يساعد على توحيد‬
‫البيانات الساسية للمواطن والمستثمر وسهولة تبادل البيانات بين الجهات المختلفة وتوفير معلومة دقيقة‬
‫ومحدثة تساعد متخذي القرار‪.‬‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪35‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫المواطن‬

‫السرة‬

‫(رقم قومي)‬

‫صحة‬

‫خدمات‬

‫تعليم‬

‫ملكية‬

‫عقارات‬

‫انتقال‬

‫سكن‬
‫ارض‪/‬‬
‫أراضي‬
‫مباني‬
‫زراعية‬

‫عمل‬
‫ضرائب‬

‫كهرباء‬

‫منقولت‬

‫تأمينات‬

‫مياه‬

‫سلع‬

‫مركبات‬
‫غاز‬
‫منشات‬
‫المخطط العام لقواعد البيانات المطلوب ربطها بالرقم القومي‬
‫اقتصادية‬
‫تليفون‬
‫محمول‬
‫تليفونات‬

‫(‪)1‬المشروع القومي لبناء قاعدة بيانات السرة‬

‫يقوم المشروع على استخدام تكنولوجيا البطاقات الذكية في الحصول على الخدمات مثل صرف‬
‫المقررات التموينية المدعمة وصرف المعاشات الضمانية والحصول علي الخدمات الصحية وغير ذلك‬

‫من الخدمات اعتمادا على قواعد بيانات قومية مختلفة ومدققة للسر المصرية حيث يتم الربط بينها‬
‫باستخدام الرقم القومي‪ .‬وبالتالي يمكن توفير بيانات ومعلومات دقيقة عن السرة المصرية وتصنيفها‬
‫بناءا علي معايير محددة يمكن من خللها تحديد السر التي تستحق الدعم وقيمة هذا الدعم‪ .‬كما يمكن‬
‫من خلل ربط بيانات السر في الجهات الحكومية المختلفة إجراء دراسات تحدد أنماط استهلك السرة‬
‫ومدي الستفادة من خدمات التأمين الصحي‪.‬‬
‫أهداف المشروع‬
‫•ضمان وصول الدعم للمستحقين مما يؤدي إلي فعالية استخدامه‬
‫•توفير آليات لحكام الرقابة والسيطرة علي معدل الفقد والتسريب‬
‫•توفير مناخ حضاري لصرف الخدمات المختلفة للمواطنين المستحقين لها‬
‫•تحديد أنماط الستهلك للسرة المصرية جغرافيا ونوعيا وكميا‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪36‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•المساهمة في دفع السرة المصرية إلي التخلص من العادات السلبية مثل‪ :‬التسرب من التعليم وعدم‬
‫الستفادة من الخدمات الصحية وغيرها‬
‫•ضمان العائد القتصادي للبطاقة الذكية من خلل تحميل جميع خدمات وأنواع الدعم علي البطاقة‬
‫•تحقيق الشفافية وتوفير آلية لتفاعل المواطن مع الحكومة في عملية ترشيد وإدارة الدعم‬
‫•توفير بيانات دقيقة ومحدثة لدعم متخذ القرار والمساعدة علي وضع رؤية مستقبلية واضحة‬
‫للسرة‬
‫المصرية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪37‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•إدخال البيانات‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬

‫المشروع القومي لبناء قاعدة بيانات السرة‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫عدد البطاقات‬
‫الذكية‬
‫(مليون)‬

‫عدد *‬
‫استمارات‬
‫المواليد‬
‫الجدد‬
‫(مليون)‬

‫عدد‬
‫استمارات‬
‫البحث‬
‫الجتماعي‬
‫(مليون)‬

‫‪11.5‬‬

‫‪5.5‬‬

‫‪1.469577‬‬

‫بطاقات تموينية‬
‫عدد‬
‫(مليون‬
‫)‬

‫محافظة‬

‫جميع‬

‫محافظات‬
‫‪7.3‬‬

‫استمارات مواليد جدد *‬
‫عدد‬
‫(مليون)‬

‫جمهورية‬
‫مصر‬

‫العربية‬

‫‪5.5‬‬
‫حيث يخص‬
‫المحافظات‬

‫المذكورة‬
‫التي تم‬

‫نشر النظام‬

‫بها‬
‫‪1.15263‬‬
‫‪5‬‬

‫استمارات البحث الجتماعي‬
‫عدد‬
‫(مليون)‬

‫محافظة‬

‫الشرقية‬
‫(استكمال)‬
‫أسيوط‬
‫بني سويف‬
‫الجيزة‬
‫الدقهلية‬
‫دمياط‬
‫‪ 1.083577‬أسوان‬
‫المنيا‬

‫حلوان –‬

‫حي المعادي‬
‫بورسعيد‬
‫بني سويف‬
‫سوهاج‬
‫الشرقية‬
‫القصر‬
‫السويس‬

‫سوهاج‬

‫المنوفية‬

‫* استمارات إضافة المواليد منذ عام ‪ 1988‬حتى عام ‪ 2005‬علي البطاقات‬

‫•صرف المقررات التموينية باستخدام البطاقة الذكية‬

‫المشروع القومي لبناء قاعدة بيانات السرة‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬

‫عدد البطاقات‬
‫الذكية‬
‫(مليون)‬

‫عدد‬

‫‪2.7‬‬

‫‪8‬‬

‫المحافظات‬

‫(ما قبل ‪)2008‬‬

‫اسم‬

‫السويس‬
‫القصر‬
‫بني سويف‬
‫بورسعيد‬
‫حلوان ‪ -‬المعادي‬
‫الشرقية – بند أول زقازيق‬

‫(‪)2006‬‬
‫(‪)2007‬‬
‫(‪)2007‬‬
‫(‪)2007‬‬
‫(‪)2007‬‬
‫(‪)2007‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫عدد البطاقات‬
‫الذكية‬
‫(مليون)‬

‫عدد‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫المحافظات‬
‫اسم‬

‫الشرقية (استكمال)‬
‫سوهاج‬
‫المنوفية‬

‫•صرف المعاشات الضمانية باستخدام البطاقة الذكية‬

‫عدد‬
‫‪2‬‬

‫المشروع القومي لبناء قاعدة بيانات السرة‬
‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬
‫المحافظات‬
‫المحافظات‬
‫اسم‬
‫السويس‬
‫القصر‬

‫(‪)2007‬‬
‫(‪)2007‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫عدد‬

‫اسم‬

‫‪-‬‬

‫‪38‬‬

‫محافظة‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫( بدءا من يناير ‪) 2009‬‬

‫•جاري التنفيذ‬

‫النشاط‬
‫إدخال استمارات المواليد الجدد‬
‫(من ‪ 1988‬حني ‪)2005‬‬

‫المشروع القومي لبناء قاعدة بيانات السرة‬
‫جاري التنفيذ بدءا من يناير ‪2009‬‬
‫عدد البطاقات الذكية‬
‫الموقف‬
‫(مليون)‬

‫عدد‬
‫المحافظات‬

‫جاري إدخال جميع المحافظات – العدد الكلي ‪ 9.3‬مليون – المنفذ ‪ 5.5‬مليون‬

‫جاري التوزيع ونشر‬
‫نظام صرف المقررات‬
‫التموينية‬

‫‪4.4‬‬

‫‪13‬‬

‫البطاقات الذكية‬

‫جاري إرساء مناقصة‬
‫للبطاقات ونشر كل من‬
‫نظامي صرف‬
‫المقررات التموينية‬
‫والمعاشات الضمانية‬

‫نشر نظام المعاشات الضمانية‬

‫اسم المحافظة‬

‫‪4.4‬‬

‫جاري إرساء مناقصة‬
‫لنشر نظام المعاشات‬
‫الضمانية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪15‬‬

‫‪39‬‬

‫قنا‬
‫دمياط‬
‫الدقهلية‬
‫أسوان‬
‫السماعيلية‬
‫حلوان (استكمال)‬
‫البحر الحمر‬
‫شمال سيناء‬
‫جنوب سيناء‬
‫السكندرية‬
‫البحيرة‬
‫مرسي مطروح‬
‫القليوبية‬
‫القاهرة‬
‫الجيزة‬
‫‪ 6‬أكتوبر‬
‫كفر الشيخ‬
‫الغربية‬
‫الوادي الجديد‬
‫أسيوط‬
‫المنيا‬
‫الفيوم‬
‫بني سويف‬
‫بورسعيد‬
‫المنوفية‬
‫سوهاج‬
‫الشرقية‬
‫حلوان‬
‫الدقهلية‬
‫أسوان‬
‫قنا‬
‫دمياط‬
‫السماعيلية‬
‫البحر الحمر‬
‫شمال سيناء‬
‫جنوب سيناء‬
‫القصر (استكمال)‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)2‬المشروع القومي للسجل العيني للعقارات المبنية‬

‫يتلخص المشروع في بناء قاعدة بيانات متكاملة عن العقارات داخل المدن والتي تشمل بيانات التسجيل‬
‫لبيانات الملكية وتسلسلها والحقوق الواردة بها والقيود الواقعة عليها مما يتيح رؤية واضحة لمعالم‬
‫الثروة العقارية واحتياجاتها من بنية أساسية ومرافق خدمية وكذا تخطيطها من منظور جغرافي هذا‬
‫بالضافة إلى إمكانية حصر أراضى الدولة التي تم العتداء عليها وتسوية أوضاعها ‪.‬مع التوصية‬
‫بالتعديلت التشريعية المطلوبة لضمان حسن التنفيذ وتحقيق الهداف‪.‬‬

‫أهداف المشروع‬
‫•تحقيق استقرار الملكية للمواطنين وتأمينها‬
‫•إدخال الثروة العقارية في عجلة القتصاد القومي المصري وتوفير بيانات دقيقة عنها‬
‫•رفع مستوي إدارة الثروة العقارية‬
‫•تنشيط سوق التمويل العقاري وتلبية احتياجات الجهات العاملة به‬
‫•تحقيق عائد اقتصادي للدولة من خلل حصر أراضي الدولة التي تم العتداء عليها وتسوية‬
‫أوضاعها‬
‫•رفع كفاءة الشبكات الخدمية من خلل نظم معلومات جغرافية وخرائط رقمية دقيقة لتوثيق وحصر‬
‫شبكات المرافق والخدمات العامة‬
‫•رسم خريطة اقتصادية جغرافية لجمهورية مصر العربية تحصر المنشآت وتصنفها طبقا لطبيعة‬
‫نشاطها والبيانات الساسية لها‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪40‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫قاعدة بيانات العقارات المبنية‬
‫النشاط‬

‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬

‫البدء في تحليل نظام القيد‬
‫الول للسجل العيني‬
‫البدء في تحليل نظام القيد‬
‫والسريان‬

‫النظم والتطبيقات‬

‫خرائط الملكية‬

‫البففد فففي إعداد خرائط‬
‫الملكية‬
‫التحضيففر لعمليففة إنتاج‬
‫كشف التحديد المساحي‬

‫البدء في معاينة المقار‬
‫الرئيسية للمشروع وتحديد‬
‫احتياجات كل موقع‬
‫العمال المدنية‬

‫التدريب‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪41‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫اعتماد وثائق تحليل النظام للقيد‬
‫الول من مصلحة الشهر‬
‫العقاري والهيئة المصرية العامة‬
‫للمساحة‬
‫تطوير برنامج إدخال المحررات‬
‫المشهرة ضمن نظام القيد الول‬
‫تسجيل بيانات المحررات‬
‫المشهرة للمدن التية‪:‬‬
‫‪ 6 ‬أكتوبر‬
‫‪‬الشيخ زايد‬
‫‪‬الشروق‬
‫استكمال تحليل نظام القيد الثاني‬
‫والسريان واعتماد وثائق‬
‫التحليل من مصلحة الشهر‬
‫العقاري‬
‫النتهاء من إعداد خرائط‬
‫الملكية لعشر مدن وهى‬
‫المستهدفة المرحلة الولى‬
‫للمشروع‬
‫طرح مناقصة التحويل الرقمي‬
‫للمساقط الفقية لثلث مدن‬
‫جديدة‬
‫البدء في معاينة مقار الشهر‬
‫العقاري وإعداد التصور المبدئي‬
‫للتصميمات لتتناسب مع دورة‬
‫العمل المطورة‬
‫إعداد كراسة الشروط‬
‫والمواصفات الفنية الخاصة‬
‫بالعمال المدنية وتجهيز مواقع‬
‫العمل لمقر هيئة المساحة وثلث‬
‫مدن جديدة‬
‫إعداد حطة تدريب للعاملين في‬
‫هيئة المساحة والشهر العقاري‬
‫البدء في تدريب العاملين في‬
‫هيئة المساحة‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫جاري التنفيذ بدءا من ينا‬

‫تطوير نظام دفتر مس‬
‫الملكية‬
‫استكمال تسجيل المح‬
‫المشهرة لباقي المدن‬
‫المتبقية للمرحلة الو‬
‫للمشروع‬
‫تطوير نظام القيد الث‬
‫والسريان وتطبيقها‬
‫مأموريات للشهر الع‬
‫وبدء مرحلة السريان‬
‫للمشروع‬

‫استكمال أعمال الخر‬
‫لتغطية باقي مناطق‬
‫الجمهورية خلل الم‬
‫القادمة للمشروع‬
‫النتهاء من التحويل‬
‫للمساقط الفقية لثلث‬
‫طرح مناقصة المساق‬
‫لباقي المدن السبع‬
‫النتهاء من العمال‬
‫لمقار هيئة المساحة‬
‫ومأموريات الشهر ال‬
‫بثلث مدن جديدة‪.‬‬
‫استكمال العمال الم‬
‫باقي مواقع العمل في‬
‫مأموريات شهر عقار‬

‫استكمال البرنامج الت‬
‫للعاملين في هيئة الم‬
‫والشهر العقاري‬
‫البدء في تدريب العام‬
‫مأموريات الشهر الع‬
‫ثلث مدن جديدة‬

‫(‪ )3‬مشروع الرقم القومي للمنشآت القتصادية‬

‫تتمثل رؤية المشروع في توحيد السجلت التجارية والصناعية والمصدرين والمستوردين والوكلء‬
‫التجاريين وإنشاء رقم قومي لهذه المنشآت القتصادية بكافة أنواعها في قاعدة بيانات مركزية وربطها‬
‫بقاعدة بيانات الرقم القومي للمواطنين والضرائب والتأمينات والشهر العقاري وكافة الجهات المتعاملة‬
‫مع المنشآت القتصادية‪.‬‬
‫أهداف المشروع‬
‫•توحيد السجلت التجارية والصناعية والمصدرين والمستوردين والوكلء التجاريين‬
‫•دفع عجلة النشاط القتصادي وتبسيط الجراءات‬
‫•التطوير الشامل لمصلحة التسجيل التجاري بما يستلزم ذلك من تعديلت تشريعية‬
‫•تحسين مناخ الستثمار من خلل تطبيق نظام الشباك الواحد لخدمة المستثمرين‬
‫•تحقيق الربط والتكامل بين قواعد البيانات القومية والقتصادية وتفادى ازدواجية البيانات‬
‫محاور المشروع‬
‫•المرحلة العاجلة لميكنة مكاتب التسجيل التجاري ويتم في هذه المرحلة تنفيذ العمال‬
‫التية‪:‬‬
‫‪‬نشر وتعميم نظام آلي عاجل من أجل تغطية العمال المختلفة للتسجيل التجاري‬
‫وإدخال البيانات المتراكمة وقد تم إعداد النظام بمعرفة الوزارة‬
‫‪‬تصميم وإنشاء ونشر نظام آلي متكامل للتسجيل التجاري بهيئة الستثمار‬
‫‪‬تطوير البنية النشائية لمكاتب السجل‬
‫•المشروع المتكامل للرقم القومي للمنشآت القتصادية‬
‫•منفذ خدمات النترنت لعمليات التسجيل بهيئة الستثمار‬

‫قواعد بيانات الشهر العقاري وهيئة الستثمار‬
‫والغرف التجارية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪42‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫• الميكنة العاجلة لمكاتب التسجيل التجاري‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪43‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫قاعدة بيانات المنشآت القتصادية ‪ -‬الميكنة العاجلة لمكاتب التسجيل التجاري‬
‫النشاط‬

‫المنفذ حني‬
‫ديسمبر‬
‫‪2007‬‬

‫إتمام الميكنة العاجلة للمكاتب‬
‫بجميع المحافظات‬

‫ميكنة مكاتب التسجيل‪:‬‬
‫مكاتب تسجيل المصلحة‬
‫مكاتب تسجيل هيئة الستثمار‬
‫مكاتب تسجيل بالغرف التجارية‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪5‬‬

‫جاري التنفيذ بدءا من يناير ‪2009‬‬

‫متابعة وصيانة النظام بجميع‬
‫المكاتب‬
‫‪66‬‬
‫‪4‬‬
‫‪14‬‬

‫‪62‬‬
‫‪2‬‬
‫‪9‬‬

‫قواعد البيانات‬

‫تسجيل بيانات من السجلت اليدوية‬
‫استرجاع‪/‬نقل بيانات النظام القديم ببعض‬
‫المكاتب‬
‫ملحوظة‪:‬‬
‫يتم التسجيل بمعرفة العاملين بالمكاتب‬
‫ومدخلي البيانات من وزارة الدولة التنمية‬
‫الدارية مع الستعانة في عدد من المكاتب‬
‫ببعض الشركات المتخصصة‬

‫مراجعة وتدقيق البيانات المسجلة علي‬
‫الحاسب‬

‫‪300,000‬‬
‫‪200,000‬‬

‫‪1,500,000‬‬
‫‪200,000‬‬

‫‪300,000‬‬

‫‪500,000‬‬
‫إنشاء تطبيق‬
‫للمراجعة اللية‬
‫للبيانات من أجل‬
‫الستدلل علي‬
‫التكرار أو السقوط‬
‫من القيد أو نقص‬
‫البيانات الساسية‬
‫إعداد كراسة‬
‫مواصفات لمراجعة‬
‫وتحديث البيانات‬
‫بصورة نهائية‬

‫ملحوظة‪:‬‬
‫إجمالي سجلت ‪ 2.7‬مليون‬
‫إجمالي مسجل ‪ 2.2‬مليون‬
‫‪0.5‬‬
‫المتبقي‬
‫مليون‬

‫تدريب العاملين‪:‬‬

‫تدريب العاملين بالمكتب علي جميع التطبيقات‬
‫دورة تدريبية متقدمة على التطبيقات‬
‫دورات مركزية للتدريب علي جميع التطبيقات‬
‫تدريب عام على الحاسب‪ -‬رخصة ‪ICDL‬‬

‫تطوير البنية النشائية للمكاتب‬

‫‪500,000‬‬
‫‪500,000‬‬

‫‪10‬‬

‫استكمال تنفيذ تطبيق‬
‫المراجعة اللية للبيانات‬
‫طرح وتنفيذ كراسة‬
‫مراجعة وتحديث البيانات‬
‫بصورة نهائية للشركات‬
‫المتخصصة‬

‫‪70‬‬
‫‪40‬‬

‫‪6‬‬
‫القاهرة‪-‬الجيزة ‪)-‬‬
‫(السكندرية‬

‫‪-‬‬

‫‪240‬‬
‫‪80‬‬
‫جارى تسليم ‪ 8‬مكاتب‬
‫إضافية أخرى بالمحافظات‬
‫(خلل ‪ 3‬شهور)‬

‫•المشروع المتكامل لتوحيد عمليات التسجيل وإنشاء الرقم القومي للمنشآت القتصادية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪44‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫قاعدة بيانات المنشآت القتصادية ‪ -‬المشروع المتكامل لتوحيد عمليات التسجيل وإنشاء الرقم القومي للمنشآت القتصادية‬
‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬

‫النشاط‬

‫الدراسات الولية‬
‫إعداد الخطة ونطاق‬
‫العمل‬

‫دراسات التطوير‬
‫المؤسسي‬
‫قاعدة البيانات الموحدة‬

‫النظم والتطبيقات‬

‫الربط مع قواعد‬
‫البيانات القومية‬

‫دراسات تحليلية‬
‫لقواعد‬
‫البيانات‬
‫إعداد تطبيقات الميكنة‬
‫العاجلة لمكاتب‬
‫التسجيل التجاري‬
‫بمعرفة وزارة الدولة‬
‫للتنمية الدارية‬
‫الدراسات التحليلية‬
‫لنشاء الرقم القومي‬
‫للمنشآت القتصادية‬
‫التي انتهت باختيار الرقم‬
‫الضريبي للمنشأة‬
‫لستخدامه كرقم قومي‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫النتهاء من دراسات المرحلة‬
‫الولى من التطوير المؤسسي‬
‫توحيد عمليات التسجيل بين‬
‫السجل التجاري والصناعي‬
‫والصادرات والواردات‬
‫تصميم قاعدة البيانات‬
‫الموحدة‬
‫للمنشآت القتصادية‬
‫طرح مناقصة لتنفيذ النظام‬
‫المتكامل الجديد‬
‫التقييم الفنى‬
‫التعاقد على تنفيذ النظام‬
‫المتكامل الجديد‬
‫انتهاء المرحلة الولى من‬
‫الدراسات مع‪:‬‬
‫مصلحة الضرائب‬
‫هيئة التأمينات‬
‫الجهاز المركزي للتعبئة‬
‫العامة والحصاء‬

‫جاري التنفيذ بدءا من يناير ‪009‬‬

‫جارى تنفيذ المرحلة‬‫الثانية من التطوير‬
‫المؤسسي لتصميم‬
‫الهياكل التنظيمية‬
‫ودورات العمل الجديدة‬
‫جارى تنفيذها مع النظام‬
‫المطور لتوحيد السجلت‬

‫جارى تنفيذ المرحلة الثانية‬
‫من عمليات التحليل والتصم‬
‫الخاصة بالمشروع المتكامل‬
‫(نظم ‪/‬أجهزة وشبكات‪/‬‬
‫تطبيقات‪/‬خدمات‪/‬قواعد‬
‫بيانات)‬
‫جارى تنفيذ الدراسة التفصيلية‬
‫للربط والتكامل مع باقي الجهات‬
‫مثل‪:‬‬
‫المحاكم‬
‫الحوال المدنية‬
‫الغرف التجارية‬

‫• النظام اللي الجديد للتسجيل التجاري بهيئة الستثمار‬
‫قاعدة بيانات المنشآت القتصادية ‪ -‬النظام اللي الجديد للتسجيل التجاري بهيئة الستثمار‬
‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬

‫النظم والتطبيقات‬
‫الجديدة‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫الدراسات التحليلية‬
‫تصميم النظام وتحديد نطاق‬
‫العمل‬
‫إعداد التطبيقات المكونة‬
‫للنظام‬
‫تجارب مبدئية على التطبيقات‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪45‬‬

‫النتهاء من إعداد منفذ تجريبي على‬
‫النترنت لخدمات التسجيل التجاري‬
‫بهيئة الستثمار يتيح إجراء الخدمات‬
‫التالية‪:‬‬
‫تجديد سجل تجاري‬
‫مستخرج من سجل) مع إمكانية‬
‫المعاينة)‬
‫شهادة بيانات(مع إمكانية المعاينة)‬
‫تصحيح بيان سجل‬
‫شهادة سلبية‬
‫شهادة عدم التباس‬
‫متابعة حالة الطلبات السابقة‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫جاري التنفيذ بدءا من يناي‬
‫‪2009‬‬

‫بدء الختبارات الفنية لهذا‬
‫المنفذ تمهيدا لتاحته فعليا‬
‫لجمهور المستخدمين خلل‬
‫النصف الول من عام ‪009‬‬

‫(‪)4‬‬

‫مشروع ربط مكاتب الصحة بمصلحة الحوال المدنية‬

‫تتمثل رؤية المشروع في العتماد على الربط بين مكاتب الصحة التابعة لوزارة الصحة والسكان وبين‬
‫قواعد بيانات الرقم القومي بمصلحة الحوال المدنية التابعة لوزارة الداخلية مما يمكن من تسجيل وقائع‬
‫المواليد والوفيات آليا بمكاتب الصحة والقضاء على ازدواجية البيانات‪.‬‬

‫أهداف المشروع‬
‫•القضاء على ازدواجية البيانات والتأكيد على تطابقها‬
‫•تبسيط دورة عمل استصدار شهادات الميلد والوفاة‬
‫•تحقيق الربط بين قوائم الوفيات وقاعدة بيانات المواطنين القومية لتسهيل إصدار بيان التعداد‬
‫السكاني دون اللجوء إلى التعداد الحصري‬
‫•الرتقاء بمستوى الخدمات وأداء العاملين بمكاتب الصحة‬
‫•توفير بيئة عمل ملئمة لتقديم الخدمة الطبية‬
‫•الربط والتكامل بين قواعد بيانات الصحة مع قاعدة بيانات الرقم القومي‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪46‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫مشروع ربط مكاتب الصحة بمصلحة الحوال المدنية‪ -‬تسجيل المواليد والوفيات بمكاتب الصحة‬
‫النشاط‬

‫التطبيقات‬

‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬
‫تحليل دورات التسجيل‬
‫وتطوير التطبيقات الخاصة‬
‫بتسجيل‪:‬‬
‫وقائع الميلد‬
‫وقائع الوفاة‬
‫المولود ساقط القيد‬
‫المتوفى ساقط القيد‬
‫تشخيص أسباب الوفاة‬
‫بنظام ‪ICD10‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫جاري التنفيذ بدءا من يناير ‪09‬‬

‫تشغيل خدمة استعادة بيانات‬
‫الفراد بالرقم القومي وذلك‬
‫للحد من الخطاء وتوحيد‬
‫البيانات أثناء تسجيل وقائع‬
‫المواليد والوفاة‬
‫إعداد ‪ 115‬نموذج لتقارير‬
‫تستخرج من التطبيق تخص‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫لقسام الطب الوقائي ومركز‬
‫المعلومات والصحة النجابية‬
‫للمرأة‬

‫جاري عمل التعديلت‬
‫اللزمة لتسهيل دورة العم‬

‫البيانات‬
‫تدريب العاملين‬

‫أساسيات الحاسب واستخدام‬
‫التطبيق الخاص بمكاتب‬
‫الصحة‬
‫كيفية تشخيص أسباب الوفاة‬
‫باستخدام ‪ICD10‬‬
‫الدعم الفني لمكاتب الصحة‬
‫من مختلف الدارات الصحية‬

‫الشبكات خطوط الربط‬

‫(‪)5‬‬

‫إعادة تأهيل للطباء على‬
‫المستجدات بالتطبيق‬
‫تدريب مديري الدارات‬
‫ومديري الطب الوقائي ع‬
‫استخدام التطبيق واستخر‬
‫التقارير‬

‫الفيوم ‪240‬‬
‫السكندرية ‪140‬‬
‫الفيوم ‪120‬‬
‫السكندرية ‪70‬‬
‫‪ 15‬من مختلف الدارات الصحية‬
‫إعداد شبكة مؤمنة من‬
‫خلل شبكة فودافون‬
‫وربطها بوزارة الصحة‬
‫والسكان بخطي ربط‬
‫أساسي واحتياطي‬
‫تم ربط ‪ 21‬مكتب‬
‫صحة بمحافظة‬
‫السكندرية بخدمة‬
‫‪ADSL‬‬
‫تم ربط ‪ 12‬مكتب‬
‫صحة بمحافظة الفيوم‬
‫بخدمة ‪ADSL‬‬

‫جاري تنفيذ شبكة مؤمنة‬
‫من خلل شبكة شركة‬
‫اتصالت‬

‫تم ربط ‪ 43‬مكتب صحة‬
‫ووحدة صحية بمحافظة‬
‫السكندرية بخدمة ‪GPRS/‬‬
‫‪3G‬‬
‫تم ربط ‪ 7‬إدارات صحية‬
‫بمحافظة السكندرية‬
‫تم ربط مديرية الصحة‬
‫والسكان بالسكندرية‬

‫مشروع بناء قاعدة بيانات المستحضرات الصيدلية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪47‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬جاري ربط ‪ 3‬مكاتب‬
‫صحة بمحافظة‬
‫السكندرية‬

‫جاري ربط‬
‫مكاتب الصحة‬
‫بالفيوم‬

‫تتم ثل رؤ ية المشروع في ت طبيق نظام الشباك الوا حد بإدارة ت سجيل الم ستحضرات ال صيدلية المختل فة‬
‫بوزارة الصحة والسكان كإحدى مبادرات تطوير وتحديث القطاع الصحي بالتكامل مع برنامج الحكومة‬
‫اللكترونية وذلك من خلل بناء قاعدة بيانات متكاملة بالدارة المركزية للشئون الصيدلية‪.‬‬
‫أهداف المشروع‬
‫‪‬إعادة هندسة وميكنة دورات العمل لتسهيلها‬
‫‪‬تقليل زمن تسجيل المستحضرات والتعرف على نقاط التكدس‬
‫‪‬التقليل من استخدام وحفظ المستندات الورقية‬
‫‪‬القضاء على ظاهرة تزاحم مندوبي شركات الدوية‬
‫‪‬متابعة دورات العمل بشكل دقيق وتحديد مؤشرات قياس الداء بطريقة منهجية‬
‫‪‬تحقيق أكبر قدر من المرونة والستجابة للتعديلت والضافات‬
‫‪‬استخراج التقارير والمؤشرات التي تدعم اتخاذ القرارات‬
‫‪‬تجهيز وبناء العمود الساسي المعلوماتي لقطاع الصيدلة‬

‫بناء قاعدة بيانات المستحضرات الصيدلية‬
‫‪PPR‬‬

‫‪PPR‬‬
‫‪ Operation‬التكامل بين ادارة المحتويات و ادارة دورات العمل‬
‫‪Workplace‬‬
‫‪BPM Engine‬‬

‫مجال عمل المستخدمين‬

‫‪BPM Engine‬‬
‫(‪)Applications‬‬

‫‪PPR‬‬
‫‪BPM Engine‬‬

‫‪PPR Content Management Engine‬‬

‫ادارة دورات العمل‬
‫‪PPR‬‬
‫‪Back –End Service‬‬
‫‪PPR‬‬
‫‪BAM Engine‬‬

‫بحث واستعلممم وتقارير متنوعة‬

‫قاعدة بيانات القطاع الصيدلى‬

‫نظام مراقبة العمليات‬
‫المحرك الرئيسى لخدمات وزارة الصحة‬
‫‪MOHP Enterprise Service Bus‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪48‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫بناء قاعدة بيانات المستحضرات الصيدلية‬
‫النشاط‬

‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬
‫إعداد الهيكل التنظيمي لمرحلة التسجيل‬

‫الهيكل التنظيمي لمرحلة‬
‫تسجيل المنتجات‬
‫الدوائية‬

‫ويشمل والدورة التالية‪:‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬
‫النتهاء من الدراسة التحليلية لدورة عمل تسجيل‬

‫الدواء البشري‬

‫منظومة استلم وتسليم العميل‬
‫أعمال اللجان الفنية‬

‫أعمال اللجان العلمية‬

‫أعمال لجان التسعير‬

‫إصدار و طباعة رقم التسجيل‬
‫توريد أجهزة الحاسبات الرئيسية‬
‫والشخصية ومكونات الشبكة‬

‫شبكة المعلومات‬

‫النتهاء من تجهيز واختبار الشبكة‬
‫بعدد ‪ 400‬مخرج‬

‫تركيب أجهزة الحاسب الرئيسية بعدد‬

‫‪ 6‬حاسب رئيسي‬

‫تركيب أجهزة الحاسب الشخصي‬
‫النتهاء من تنفيذ ميكنة دورة عمل التسجيل‬

‫الدوائي وتحميلها على الجهزة‬

‫اختبار ومراجعة جميع وظائف النظام وتحديد الخطاء‬

‫النظم والتطبيقات‬

‫ومعالجتها‬

‫النتهاء من تنفيذ الملحظات والمطالب الرئيسية‬

‫التي ظهرت أثناء التدريب‬

‫تدريب جميع العاملين بمراحل تسجيل المنتجات‬

‫التدريب‬

‫الدوائية‬

‫تحديد جميع الملحظات التي ظهرت أثناء التدريب‬
‫تم بدء التشغيل التجريبي لنظام العمل بدورة تسجيل‬

‫التشغيل التجريبي‬

‫(‪)6‬‬

‫الدوية البشرية اعتبارا من ‪31/12/2008‬‬

‫منظومة الخدمات الحكومية المتكاملة‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪49‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫تتمثل رؤية المشروع في توفير بناء معلوماتي متكامل يوفر الربط بين الجهات الحكومية لتيسير تبادل‬
‫الخدمات والمعلومات فيمما بينهما فمي إطار توجيهات القيادة السمياسية نحمو التنسميق بيمن جهات الدولة‬
‫المختلفمة فمي مجال تبادل المعلومات ممما يؤدى لرفمع كفاءة الجهاز الداري وتبسميط إجراءات أداء‬
‫الخدمات للمواطنين ‪,‬وذلك من خلل تطبيق مفهوم التصميم المرتبط بالخدمة‬
‫(‪)Service Oriented Architecture SOA‬‬
‫الذي تمم تجربتمه بتنفيمذ مشروع اسمترشادي للتعاون وتبادل الخدمات الكترونيما بيمن كمل ممن مصملحة‬
‫الضرائب المصرية ومصلحة الحوال المدنية والهيئة العامة للتأمينات‪.‬‬
‫وقد تم التفاق وتوقيع مذكرة تفاهم مع الشركة المختصة للبدء في تنفيذ المشروع‪.‬‬

‫مكونات المنظومة‬
‫‪‬وحدة رئيسية لتبادل الخدمات (‪)G2G Service Bus‬‬
‫‪‬خطوط ربط واتصال (‪)Communication Links‬‬
‫‪‬إدارة تحدد الخدمات وأولويات إصدارها‬

‫‪‬قواعد منظمة وحاكمة لداء الخدمات (‪)Governance Rules‬‬
‫‪‬وسائل تأمين وسرية للبيانات (‪)Security‬‬

‫‪‬الجهات الحكومية المتعاونة والمشاركة في التطبيق بالتاحة والستعلم‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪50‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)7‬‬

‫مشروع قاعدة بيانات العاملين بالجهاز الداري للدولة‬

‫تتم ثل رؤ ية المشروع في إنشاء قاعدة بيانات للعامل ين بالجهاز الداري للدولة والذي يقترب عدد هم من‬
‫ستة مليين من خلل استيفاء استمارة بيانات تم تصميمها لهذا الغرض وتشمل بيانات (شخصية‪ /‬عائلية‬
‫‪ /‬علمية ‪ /‬وظيفية ) بهدف الستعانة بهذه البيانات في دعم اتخاذ القرار‬
‫أهداف المشروع‬
‫‪‬تحسين الوضاع الوظيفية وتعديل هياكل الجور والمعاشات‬
‫‪‬التوجه بخدمات جديدة للسادة العاملين بالجهاز الداري‬
‫‪‬توفير معلومات دقيقة ومحدثة لدعم اتخاذ القرار‬
‫قاعدة بيانات العاملين بالجهاز الداري للدولة‬
‫النشاط‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬

‫استيفاء بيانات‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫استيفاء بيانات ‪ 3‬مليين‬

‫التنسيق مع وزارة‬

‫موظف من ‪ 611‬جهة‬

‫التربية والتعليم لتوفير‬

‫حكومية‬

‫الموظفين‬

‫جاري التنفيذ بدءا من يناير‬
‫‪2009‬‬

‫بيانات مليون موظف‬

‫تسجيل البيانات الكترونيا‬

‫‪51‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫برنامج التطوير المؤسسي‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪52‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫برنامج التطوير المؤسسي‬
‫تتمثل رؤية البرنامج في رفع كفاءة وفعالية الجهاز الداري للدولة من خلل وضع خطط ومقترحات‬
‫وهياكل إدارية حديثة وتنفيذ ذلك من خلل مشروعات محددة في الوزارات والجهات التابعة لها‪ ،‬وإدخال‬
‫نظم إدارية حديثة‪ ،‬بالضافة إلى تنمية مهارات الموارد البشرية لخلق كوادر إدارية وقيادات قادرة على‬
‫مواكبة التغير وذلك من خلل التدريب المستمر‪.‬‬
‫ولتحقيق هذه الرؤية فإن البرنامج يتعرض للعديد من المشكلت المرتبطة بالوضاع المؤسسية في‬
‫الوزارات والجهات التابعة لها‪ ،‬وما يمكن القيام به من تطوير لزالة هذه المشكلت‪ ،‬ومن ثم تحقيق‬
‫الهدف المنشود من تطوير البيئة الدارية‪.‬‬

‫أهم المشكلت المرتبطة بالوضاع المؤسسية‬
‫• مشكلت تتعلق بالهيكل التنظيمي‬
‫تعاني الهياكل التنظيمية في الدولة من التضخم التنظيمي والتوسع في حجم الوحدات الدارية‪،‬‬
‫مع عدم وضوح معالم الوحدة وسياساتها‪ ،‬بالضافة إلى غياب مبدأ التكامل على مستوى‬
‫القطاعات والدارات المركزية والدارات العامة‪.‬‬
‫• مشكلت تتعلق بالختصاصات‬
‫تتمثل هذه المشكلت في عدم وجود حدود فاصلة بين اختصاصات بعض الوحدات الدارية مما‬
‫يؤدي إلى التضارب والزدواج وتنازع هذه الختصاصات فيما بينها‪.‬‬
‫• مشكلت تتعلق بهيكل الدوار‬
‫تتمثل في غياب الدور التخطيطي والستراتيجي للقيادة العليا وانشغال معظم القيادات بالعمال‬
‫التنفيذية‪ ،‬وترجع هذه الظاهرة إلى المركزية الشديدة وعدم نقل أو تفويض الصلحيات‬
‫للمستويات الدنى‪ ،‬وعدم رغبة المستويات الدنى في تحمل المسئولية‪.‬‬
‫• مشكلت تتعلق بكفاءة وجودة دورات العمل‬
‫تتمثل في عدم وضوح الخطوات اللزمة للحصول على الخدمة‪ ،‬المر الذي يؤدي إلى طول‬
‫الوقت والتكلفة والمجهود للحصول عليها وبالتالي شعور بعدم الرضاء عن أداء الوحدات‬
‫الحكومية‪.‬‬
‫• مشكلت تتعلق بنظم وآليات متابعة النشطة ورصد النجازات‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪53‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫بالرغم من وجود وحدات إدارية تختص بالمتابعة والتقويم إل إنها تفتقر إلى الفاعلية في تقويم‬
‫الداء وتشخيص النحرافات عن الهداف المحددة‪.‬‬
‫• مشكلت تتعلق بتعدد التشريعات والتعديلت المتتالية التي تحكم أداء العمل‬
‫تتعدد التشريعات التي تنظم العمل بكل وحدة إدارية وذلك على اختلف مستوياتها (قانون‪ ،‬قرار‬
‫جمهوري‪ ،‬قرار رئيس مجلس الوزراء‪ ،‬قرار وزاري‪ ،‬وغيرها)‪ ،‬مما أدى إلى تعقد العمل‬
‫والتضارب في بعض الحيان‪ ،‬بالضافة إلي عدم مسايرة بعض التشريعات للمتغيرات‬
‫القتصادية والجتماعية والسياسية المستحدثة‪.‬‬

‫دور برنامج التطوير المؤسسي‬

‫يقوم برنامج التطوير المؤسسي بالعديد من الدراسات في الجهات المطلوب تطويرها مع وضع مقترحات‬
‫من أجل إزالة هذه المشكلت‪ ،‬ومن ثم تحقيق الهدف المنشود من تطوير البيئة الدارية‪:‬‬
‫•‬

‫دراسة الهياكل‬
‫وذلك من حيث مدى صلحية الهيكل ومعاونته لكي تقوم الجهة بتقديم خدماتها‪ .‬وتقوم عملية إعادة‬
‫الهيكلة على العديد من الضوابط والسس منها علي سبيل المثال‪:‬‬
‫‪‬فصل وظائف الشراف والمراقبة عن النتاج والخدمات‬
‫‪‬دمج المتكرر والمتشابه من الدارات‬
‫‪‬دعم استمرارية السياسات والبرامج بحيث ترتبط بالجهة وليس بالسلطة السياسية‬
‫‪‬مركزية سياسات التخطيط‬
‫‪‬ل مركزية التنفيذ ودعم نظام الدارة المحلية‬

‫•‬

‫وضع وتحديث بطاقات الوصف الوظيفي‬
‫وذلك من حيث اشتراطات شغل الوظائف وما تتطلبه من مؤهل أو درجة وظيفية معينة وكذلك‬
‫المجموعات النوعية المطلوبة والمناسبة لكل وظيفة على حدة‪.‬‬

‫•‬

‫دراسة الختصاصات المختلفة‬
‫والتحقق من مدى اتساقها مع قرار النشاء‪ ،‬وتحقيق الهداف المرجوة من إنشائها‪ ،‬مع وضع‬
‫المقترحات التي من شأنها تطوير تلك الختصاصات لكي تمكن الجهة من تقديم دورها على أكمل‬
‫وجه‪.‬‬

‫•‬

‫دراسة دورات العمل‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪54‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫وذلك من حيث مدى انسياب دورة العمل ومدى ترابطها وصلحيتها لخراج المخرج المستهدف من‬
‫العملية ككل‪ ،‬وفي سبيل ذلك يقوم البرنامج بتطوير وإنشاء دورات عمل قادرة على تحقيق أهداف‬
‫المنظمة المراد تطويرها‪.‬‬
‫خطط تدريب‬

‫•‬

‫وفي إطار اهتمام البرنامج بأهمية تنمية مهارات العنصر البشري لما لذلك من مردود بالغ الثر على‬
‫أداء العمال‪ ،‬يقوم البرنامج بوضع خطط تدريب للعاملين بالجهاز الداري للدولة‪ ،‬وذلك بما يتماشى‬
‫مع الحتياجات والختصاصات والهداف المختلفة لكل جهة ويكلف المعهد القومي للدارة بتنفيذ‬
‫البرامج التدريبية المختلفة‬

‫انجازات برنامج التطوير المؤسسي بالقطاعات المختلفة‬
‫(‪ )1‬قطاع التعليم‬
‫•‬

‫التطوير التنظيمي لنظام التعليم قبل الجامعي ‪ -‬بوزارة التربية والتعليم‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة خاصة بإصلح النظم والهياكل وأساليب العمل الخاصة‬
‫بمنظومة التعليم في مصر‪ ،‬بحيث تضمن تحقيق الهداف والبرامج التنفيذية المذكورة‬
‫بالخطة الستراتيجية لوزارة التربية والتعليم‬

‫•‬

‫التطوير المؤسسي لقطاع الشئون الثقافية والبعثات بوزارة التعليم العالي والدولة للبحث‬

‫العلمي‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة خاصة بإعادة هندسة العمليات بالقطاع وذلك بهدف‪:‬‬
‫‪‬تبسيط إجراءات تنفيذ العمليات الدارية‬
‫‪‬تطوير الهيكل التنظيمي للقطاع‬
‫‪‬إنشاء وتطبيق نظم إدارة الجودة‬
‫‪‬تهيئة وتحسين بيئة العمل وتوفير المكانيات لزيادة كفاءة الداء‪.‬‬
‫‪‬إنشاء وتكوين البنية التحتية اللزمة في مجال التصالت والحواسب والتقنيات‬
‫الخرى والتكامل مع برنامج الحكومة اللكترونية‬
‫‪ ‬تم النتهاء من إعداد دراسة خاصة بتوصيف القدرات للقطاع‬
‫‪‬جاري النتهاء حاليا من وضع الخطة الستراتيجية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪55‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•‬

‫دراسة العبء التدريسي والعلجي لعضاء هيئة التدريس بكلية الطب جامعة القاهرة‬
‫ل من العبء التدريسي والعلجي لعضاء‬
‫‪‬تم النتهاء من الدراسة الخاصة بقياس ك ً‬
‫هيئة التدريس بكلية الطب من حيث العملية التعليمية والبحاث والعلج بالمستشفيات‬
‫التعليمية‬

‫•‬

‫تقديم الدعم الفني والداري لمشروع إنشاء الجامعة المصرية للتعليم اللكتروني‬
‫‪‬في إطار إنشاء جامعة مصرية للتعليم اللكتروني تقدم خدماتها التعليمية إلى قطاع واسع‬
‫من الدارسين الذين يتطلعون إلى الحصول على نوعية من دراسات التعليم العالي ذات‬
‫المنهجيات التعليمية المتقدمة والساليب التكنولوجية‪ ،‬فقد تم تقديم المعونة الفنية‬
‫والتنظيمية لنشاء الجامعة المصرية للتعليم اللكتروني وذلك من خلل‪:‬‬
‫‪‬توصيف اختصاصات كل من مجلس الجامعة‪ ،‬ورئيس الجامعة‪ ،‬وعمداء الكليات‬
‫‪‬وضع هيكل تنظيمي متكامل‪.‬‬
‫‪‬إعداد بطاقات وصف لكافة الوظائف المزمع شغلها بالجامعة‪.‬‬
‫‪‬إعداد اللوائح المنظمة للعمل بالجامعة والتي تمكنها من تنفيذ القوانين والقرارات‬

‫(‪ )2‬قطاع الصحة‬
‫•‬

‫إعادة هيكلة ديوان عام وزارة الصحة‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة خاصة بالهيكل التنظيمي لديوان عام وزارة الصحة‬
‫والسكان‪ ،‬بهدف رفع كفاءة وفعالية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وتنظيم‬
‫العلقات بين القطاعات‪ ،‬وقد شملت الدراسة القطاعات التالية‪:‬‬
‫‪‬قطاع شئون مكتب الوزير‬
‫‪‬قطاع الدعم الفني والمشروعات‬
‫‪‬قطاع التدريب والبحوث‬
‫‪‬قطاع الرعاية الصحية والتمريض‬
‫‪‬قطاع الشئون الوقائية والمراض المتوطنة‬
‫‪‬قطاع الرعاية العلجية‬
‫‪‬قطاع السكان وتنظيم السرة‬
‫‪‬قطاع شئون القاليم الصحية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪56‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•‬

‫تطوير المركز القومي لمعلومات الصحة والسكان (الوضع الحالي ومقترح التطوير)‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة وتقديم مقترح لتعديل وتطوير الوضع القائم لمركز‬
‫معلومات وزارة الصحة والسكان لحداث نقلة نوعية في أداء مهامه‪ ،‬وقد تم ذلك من‬
‫خلل‪:‬‬
‫‪‬التعرف على المقومات البشرية بالمركز وحصر مخزون المهارات لديهم‬
‫‪‬تحديد الفجوات بين الوضع الحالي وما يجب أن يكون‬
‫‪‬تم تحديث بطاقات الوصف الوظيفي للعاملين بالمركز‪ ،‬وتقديم مقترح لنماذج‬
‫تقييم الداء‬

‫•‬

‫التطوير المؤسسي للهيئة العامة للتأمين الصحي‬
‫‪‬في إطار تغير دور الهيئة العامة للتأمين الصحي من مقدم للخدمة الطبية إلى دور رقابي‬
‫وتعاقدي وتمويلي واستثماري بالضافة إلى وضع سياسات واستراتيجيات الخدمات التأمينية‬
‫على مستوى الجمهورية‪ ،‬وإنشاء منظومة متكاملة في مجال تطوير الخدمات الصحية‪ ،‬فإنه‬
‫جاري العمل حاليا على إنشاء هيكل تنظيمي فعال وكفء ليقوم بالمهام المطلوبة ووضع‬
‫قياسات الداء المختلفة ليتسنى متابعة الهداف الستراتيجية للهيئة بما يتناسب مع الهداف‬
‫والمهام والختصاصات الجديدة لها‪.‬‬

‫(‪ )3‬قطاع الستثمار‬
‫•‬

‫دراسة تقييم مركز معلومات قطاع العمال بوزارة الستثمار‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة تهدف إلي‪:‬‬
‫‪‬التعرف على إمكانيات المركز وبيان مواطن القوة والضعف وكيفية تعظيم الستفادة‬
‫من هذه المكانيات‬
‫‪‬دراسة المخزون من مهارات الموارد البشرية‬
‫‪‬‬

‫•‬

‫تقديم مقترح لتطوير المركز ليتمكن من العمل بشكل أكثر كفاءة وفعالية‬

‫وضع وتطوير بطاقات الوصف الوظيفي للعاملين – الهيئة العامة للستثمار‬
‫‪‬تم النتهاء من وضع وتحديث بطاقات الوصف الوظيفي للعاملين بالهيئة بما يتفق مع‬
‫المهام التي يتم أدائها فعليا‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪57‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬تم نقل الخبرات وتأهيل العاملين بالهيئة للقيام بمهمة وضع وتحديث بطاقات الوصف‬
‫الوظيفي إذا دعت الحاجة لذلك مستقبلً‬

‫(‪ )4‬قطاع النقل‬
‫•‬

‫التحليل التنظيمي والوظيفي للديوان العام وبعض الهيئات والقطاعات التابعة لوزارة النقل‬
‫في إطار العمل على إعادة هيكلة ديوان عام وزارة النقل والجهات التابعة لها من أجل تمكين‬
‫العاملين من القيام بأدوارهم بكفاءة وفاعلية‪:‬‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة خاصة بتقييم الدور والهيكل الحاليين لبعض الهيئات‬
‫والقطاعات التابعة لوزارة النقل وهى‪:‬‬
‫‪‬الهيئة العامة لتخطيط مشروعات النقل‬
‫‪‬المعهد القومي للنقل‬
‫‪‬الهيئة العامة للنقل النهري‬
‫‪‬الهيئة القومية للنفاق‬
‫‪‬الهيئة العامة للمواني البرية‬
‫‪‬قطاع النقل البحري بديوان عام وزارة النقل‬
‫‪‬جاري العمل حاليا في إعادة هيكلة الديوان العام‬

‫(‪ )5‬قطاع التجارة والصناعة‬
‫•‬

‫توحيد السجلت وإنشاء رقم قومي موحد للمنشآت القتصادية‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة تهدف إلى توحيد السجلت في الجهات المعنية للوصول إلى‬
‫رقم قومي موحد للمنشات القتصادية‪ ،‬وتيسير وتبسيط إجراءات التعامل مع أصحاب‬
‫المصالح من خلل تطبيق نموذج الشباك الواحد وتم ذلك من خلل دراسة عمليات‬
‫التسجيل الرئيسية لكل من‪:‬‬
‫‪‬مصلحة التسجيل التجاري ‪ -‬السجل التجاري‪.‬‬
‫‪‬الهيئة العامة للتنمية الصناعية – السجل الصناعي‪.‬‬
‫‪‬الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات‪:‬‬
‫سجل الوكلء التجاريين‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪58‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫سجل المكاتب الجنبية‪.‬‬
‫سجل المصدرين‪.‬‬
‫سجل المستوردين‬
‫سجل مستلزمات النتاج‬

‫(‪ )6‬قطاع العدل‬
‫•‬

‫التطوير المؤسسي لكل من مصلحة الطب الشرعي ومصلحة الخبراء بوزارة العدل‬
‫‪‬تم النتهاء من إعداد دراسة إعادة هيكلة وإعادة هندسة دورات عمل لكل من مصلحة‬
‫الطب الشرعي و مصلحة الخبراء‪ ،‬وتهدف الدراسة إلى‪:‬‬
‫‪ ‬تطوير وتحسين نظم إجراءات التقاضي بكافة درجاتها‬
‫‪‬تطوير وتحسين البناء المؤسسي‬
‫‪‬رفع كفاءة ومستوى البنية المعلوماتية التي تخدم إجراءات التقاضي بهذه الجهات‬

‫(‪ )7‬قطاع الثقافة‬
‫•‬

‫التطوير المؤسسي لقطاع العلقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة‬
‫‪‬جاري العمل حاليا على وضع هيكل تنظيمي مقترح باختصاصات تتلءم مع التي‬
‫يقوم بها قطاع العلقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة‪ ،‬إلى جانب إعادة هندسة‬
‫دورات العمل بالقطاع وتدريب بعض العاملين لرفع كفاءتهم وتنمية مهاراتهم وذلك‬
‫لتحسين الداء بالقطاع وتمكينه من زيادة فاعليته‬

‫(‪ )8‬وزارة التنمية المحلية ‪ /‬المحافظات‬
‫•‬

‫تطوير البناء المؤسسي لديوان عام محافظة السويس‬
‫‪‬جاري العمل حاليا على تنفيذ وتفعيل الدراسة الخاصة بإعادة هيكلة ديوان عام محافظة‬
‫السويس ليتبني دورا فعال في التنمية تخطيطا وتنفيذا بما يتواءم والتوجهات القومية‬
‫للمركزية‬

‫(‪ )9‬مشروع نقل العاملين الزائدين بالجهاز الداري للدولة للعمل بالمجلس القومي للسكان‬
‫وذلك بالستعانة بدراسة "العجز والفائض" المقدمة من الجهاز المركزي للتنظيم والدارة‬

‫‪‬جارى العمل حاليا على نقل بعض العاملين الزائدين بالجهاز الداري للدولة إلى المجلس‬
‫القومي للسكان بعد إجراء تدريب تحويل إذا لزم المر‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪59‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )10‬مشروع تطوير صندوق تطوير المناطق العشوائية‬
‫تم وضع الهيكل التنظيمي للصندوق والختصاصات‬
‫‪‬تم وضع اللئحة المالية‬
‫‪‬تم وضع لئحة الموارد البشرية‬
‫‪‬تم وضع مقترح قرار تفويض من رئيس مجلس الدارة للمدير التنفيذي‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪60‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)11‬‬

‫أعمال أخري خاصة بالتطوير تشريعي‬
‫•إعداد مشروعات قرارات‬
‫‪‬إعداد مشروعات قرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن المعاملة المالية للمعلمين بوزارة‬
‫التربية والتعليم‪ -‬فبراير ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار وزير الدولة للتنمية الدارية بشأن حوافز العاملين بوحدات الدارة‬
‫المحلية‪ ،‬والذي صدر بالقرار الوزاري رقم ‪ 51‬لسنة ‪ - 2008‬مايو ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مسودة قرار رئيس الجمهورية بتعديل قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم‬
‫‪ 1002‬لسنة ‪ 1975‬بإنشاء الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية ‪ -‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع اللئحة المالية لمستشفي الفيوم الجامعي ‪ -‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع اللئحة المالية لمستشفي المنيل التخصصي بجامعة القاهرة ‪ -‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروعات قرارات لتفعيل لمركزية التعليم قبل الجامعي كنموذج تجريبي‬
‫لمحافظات الفيوم والسماعيلية والقصر‪ ،‬من الناحية المالية والدارية والفنية ‪ -‬يوليو‬
‫‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن قواعد وإجراءات منح حافز التميز‬
‫للطباء البشريين والسنان والصيادلة وأخصائي التمريض العاملين بوزارة الصحة‬
‫والسكان الحاصلين على الزمالة المصرية في الطب ‪-‬يوليو ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار لتحسين دخل شاغلي الوظائف الفنية بالدارات القانونية بالهيئات‬
‫العامة والوحدات التابعة لها الخاضعة للقانون رقم ‪ 47‬لسنة ‪ 1973‬بشأن الدارات‬
‫القانونية بالمؤسسات العامة والهيئات العامة والوحدات التابعة لها ‪ -‬يوليو ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار وزير الدولة للتنمية الدارية بشأن تعديل قرار حوافز التميز‪ ،‬والذي‬
‫صدر بالقرار الوزاري رقم ‪ 94‬لسنة ‪ - 2008‬أغسطس ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قانون بتعديل المرسوم بقانون رقم (‪ )178‬لسنة ‪ 1952‬بالصلح الزراعي ‪-‬‬
‫أكتوبر ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار لتحسين دخل شاغلي وظيفة إمام وخطيب ومدرس مسجد بالمجموعة‬
‫النوعية لوظائف الخدمات الدينية بوزارة الوقاف ‪ -‬أكتوبر ‪ - 2008‬وإعداد مشروعات‬
‫القرارات المنفذة لذلك‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار وزير الصحة والسكان بصرف حوافز إضافية للطباء البشريين‬
‫وأطباء السنان والصيادلة وأخصائي وممارسي العلج الطبيعي‪ ،‬وفئات التمريض‬
‫والمسعفين العاملين بمديريات الشئون الصحية بالمحافظات وكذلك المستشفيات والوحدات‬
‫الطبية التابعة لوحدات الدارة المحلية ‪ -‬أكتوبر ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بأن تكون لهيئة المساحة موازنة هيئة خدمية‪،‬‬
‫وليست اقتصادية ‪ -‬نوفمبر ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد كتاب دوري بشأن مدة سريان بطاقة تحقيق الشخصية ‪ -‬بطاقة الرقم القومي ‪-‬‬
‫نوفمبر ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مسودة قرار رئيس الجمهورية بشأن إنشاء الوكالة المصرية للتشغيل‪ ،‬هيئة عامة‬
‫اقتصادية تتبع وزير القوى العاملة والهجرة ‪ -‬نوفمبر ‪2008‬‬
‫‪‬إعداد مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن إنشاء المركز الوطني للمؤهلت العلمية‬
‫والمهنية‪ ،‬ويتبع وزير القوى العاملة والهجرة ‪ -‬نوفمبر ‪2008‬‬
‫‪‬وضع نظام للستعانة بمكاتب فنية للسادة المحافظين أسوة بما تم للسادة الوزراء‪ ،‬نوفمبر‬
‫‪2008‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪61‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)12‬‬

‫برامج التدريب المنفذة بالمعهد القومي للدارة‬

‫البرنامج التدريبي‬
‫الدارة المتقدم‬
‫‪Advanced‬‬
‫‪Management‬‬
‫‪)Program )AMP‬‬

‫المديرين التنفيذيين‬
‫‪Senior‬‬
‫‪Executive‬‬
‫‪)Program )SEP‬‬

‫برنامج المهارات‬
‫القيادية للمرأة‬
‫‪Women's‬‬
‫‪Leadership‬‬
‫‪)Program )WLP‬‬

‫الدارة المالية لغير‬
‫الماليين‬
‫‪Finance For Non‬‬
‫‪Financials‬‬

‫تدريب العاملين بالجهاز الداري الدولة ‪ -‬المعهد القومي للدارة‬
‫برامج التدريب المنفذة خلل عام ‪2008‬‬
‫إجمالي‬
‫الجهات المستفيدة‬
‫عدد‬
‫الهدف‬
‫المتدربين‬
‫وزارة التربية والتعليم‬
‫•تخريج متخصصين يملكون جميع‬
‫المهارات التي تمكنهم من قيادة‬
‫وزارة التجارة الخارجية‬
‫مؤسساتهم بكفاءة عالية‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫•تخريج متخصصين يمكنهم تطوير‬
‫وزارة العلم‬
‫الستراتيجيات المناسبة للستجابة‬
‫وزارة التجارة والصناعة‬
‫لمتغيرات كل من السوق المحلي‬
‫وزارة النقل‬
‫والعالمي‬
‫وزارة المالية‬
‫‪40‬‬
‫وزارة التصالت‬
‫وزارة التعليم العالي‬
‫وزارة الثقافة‬
‫وزارة السكان‬
‫وزارة القوى العاملة‬
‫وزارة التضامن الجتماعي‬
‫وزارة الكهرباء والطاقة‬
‫وزارة التنمية المحلية‬
‫•تنمية المهارات الدارية الحديثة‬
‫المتدربين‬
‫والقدرات الشخصية لدى‬
‫وزارة الزراعة‬
‫•تنمية المشاركة المجتمعية الفعالة‬
‫مستشفى القصر العيني التعليمي‬
‫والتفكير العلمي في تشخيص‬
‫الجديد‬
‫‪26‬‬
‫المشكلت التي تعوق سير العمل في‬
‫مستشفى المنيل الجامعي التخصصي‬
‫الجهاز الداري للدولة وكيفية إيجاد‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫حلول مناسبة باستخدام مناهج علمية‬
‫وزارة الكهرباء والطاقة‬
‫•تنمية وصقل المهارات القيادية‬
‫للمرأة وذلك من خلل التركيز على‬
‫العديد من موضوعات مثل‪:‬‬
‫‪‬دراسات في مجال السلوك‬
‫السياسي‪ ،‬العلقات بين‬
‫الهيئة العامة للتأمين الصحي‬
‫‪5‬‬
‫الشخاص‬
‫‪‬الفعالية داخل البيئة المحيطة‬
‫‪‬المشاركة المجتمعية‬
‫‪‬استعراض لتجارب تاريخية‬
‫مؤثرة‬
‫المعهد القومي للدارة‬
‫•تعريف غير الماليين بكيفية قراءة‬
‫الهيئة العامة للتأمين الصحي‬
‫البيانات المالية مثل قوائم الموازنة‬
‫التعليم العالي‪ -‬المستشفيات الجامعية‬
‫‪69‬‬
‫وبيانات الدخل والعلقة بين الصول‬
‫وزارة النقل‬
‫والخصوم واتخاذ للمنظمة‬
‫وزارة الدولة للتنمية الدارية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪62‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫عد‬
‫المتدر‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪8‬‬
‫‪3‬‬
‫‪3‬‬
‫‪6‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪6‬‬
‫‪6‬‬
‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬
‫‪7‬‬
‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬
‫‪10‬‬
‫‪17‬‬
‫‪20‬‬
‫‪18‬‬

‫البرنامج التدريبي‬
‫الدارة الفعالة‬
‫‪Effective People‬‬
‫‪Management‬‬

‫أكاديمية القادة‬
‫الحكوميين‬
‫‪Government‬‬
‫‪Leaders‬‬
‫‪)Academy )GLA‬‬

‫إدارة الديمقراطية‬
‫‪Democratic‬‬
‫‪Management‬‬

‫برنامج الدارة‬
‫المتكامل‬
‫‪Integrated‬‬
‫‪Management‬‬
‫‪Program‬‬

‫المدير الحكومي‬
‫المحترف‬

‫تدريب العاملين بالجهاز الداري الدولة ‪ -‬المعهد القومي للدارة‬
‫برامج التدريب المنفذة خلل عام ‪2008‬‬
‫إجمالي‬
‫الجهات المستفيدة‬
‫عدد‬
‫الهدف‬
‫المتدربين‬
‫المعهد القومي للدارة‬
‫•مساعدة الفراد على تعزيز التفاعل‬
‫مع أقرانهم ومرؤوسيهم وخلق بيئة‬
‫التعليم العالي‪ -‬المستشفيات الجامعية‬
‫عمل أكثر ايجابية‬
‫الهيئة العامة للتأمين الصحي‬
‫‪59‬‬
‫وزارة النقل‬
‫وزارة الدولة للتنمية الدارية‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫•اكتساب مهارات قيادية جديدة محفزة‬
‫•وضع تصور للرؤية الشخصية وكذا‬
‫وزارة السكان والمرافق‬
‫تصور لخطة التطوير الشخصية‬
‫وزارة النقل‬
‫•تعلم كيفية بناء وقيادة فريق العمل‬
‫وزارة الكهرباء والطاقة‬
‫•إتباع السلوب العلمي لحل المشكلت‬
‫وزارة المالية‬
‫‪46‬‬
‫•الحتكاك وتبادل المعلومات مع‬
‫وزارة السياحة‬
‫قدامى العاملين بالوزارات أثناء تنفيذ‬
‫المشروعات‬
‫•تدعيم العلقات وتبادل المعلومات‬
‫بين مختلف الوزارات‬
‫وزارة الكهرباء والطاقة‬
‫•تعريف الديمقراطية‬
‫•مراحل الديمقراطية‬
‫وزارة المالية‬
‫•العلقة بين الديمقراطية والتنمية‬
‫وزارة السياحة‬
‫•أمثلة لبعض تجارب الدول‬
‫وزارة الثقافة‬
‫‪17‬‬
‫الديمقراطية‬
‫وزارة التجارة والصناعة‬
‫بيت‬
‫مؤشر‬
‫‬‫الثقة‬
‫•الشفافية ‪-‬‬
‫وزارة التعليم العالي‬
‫الحرية‬
‫وزارة والتربية والتعليم‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫وزارة الكهرباء والطاقة‬
‫•الدارة الستراتيجية‬
‫•الموارد البشرية‬
‫وزارة السياحة‬
‫•مهارات التصال‬
‫وزارة الثقافة‬
‫•مهارات التسويق‬
‫وزارة التربية والتعليم‬
‫‪18‬‬
‫•الدارة المالية لغير الماليين‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫وزارة التعليم العالي‬
‫وزارة النقل‬
‫وزارة التجارة والصناعة‬
‫وزارة المالية‬
‫•ترسيخ مفهوم إدارة المنظمات‬
‫الحكومية بأسلوب القطاع الخاص‬
‫وزارة التعاون الدولي‬
‫•ترسيخ مبدأ أهمية إرضاء العميل‬
‫وزارة السكان‬
‫•حسن استخدام الموارد الحكومية‬
‫وزارة التربية والتعليم‬
‫‪20‬‬
‫•القدرة على حل المشكلت التي‬
‫وزارة التجارة الخارجية‬
‫تواجه المنظمات الحكومية بأسلوب‬
‫وزارة الصحة والسكان‬
‫علمي‬
‫•تحسين الخدمة الحكومية المقدمة‬
‫للمواطنين‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪63‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫عد‬
‫المتدر‬

‫‪5‬‬
‫‪20‬‬
‫‪9‬‬
‫‪9‬‬
‫‪16‬‬
‫‪19‬‬
‫‪11‬‬
‫‪5‬‬
‫‪4‬‬
‫‪4‬‬
‫‪3‬‬

‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪5‬‬
‫‪1‬‬
‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪3‬‬
‫‪5‬‬
‫‪3‬‬
‫‪5‬‬
‫‪3‬‬
‫‪3‬‬
‫‪1‬‬

‫تدريب العاملين بالجهاز الداري الدولة ‪ -‬المعهد القومي للدارة‬
‫برامج التدريب المنفذة خلل عام ‪2008‬‬
‫إجمالي‬
‫البرنامج التدريبي‬

‫تطوير وتنمية قدرات‬
‫المعلمين والمديرين‬

‫بوزارة التربية والتعليم‬

‫عدد‬

‫الهدف‬
‫•رفع كفاءة المعلمين‬
‫بوزارة التربية‬
‫والتعليم تكنولوجيا وإداريا ولغويا من‬
‫أجل مواكبهً التطورات الدارية‬
‫والثورة التكنولوجية الهائلة التي‬
‫تحدث في العالم‬
‫(مدارس ابتدائي وإعدادي ‪-‬مدرسين‬
‫ومديري مدارس ونظار)‬
‫•إكساب المعلمين المهارات‬
‫الساسية للحاسب اللي‬
‫واللغة النجليزية وكيفية‬
‫تطبيقهم في واقع العمل‪.‬‬
‫•تنمية المهارات الدارية‬
‫الحديثة والمهارات‬
‫والقدرات الشخصية لدى‬
‫المعلمين ‪.‬‬
‫•المشاركة المجتمعية‬
‫الفعالة والتفكير العلمي في‬
‫تشخيص المشكلت التي‬
‫تعوق سير العمل في‬
‫المدارس وكيفية إيجاد‬
‫حلول مناسبة باستخدام‬
‫مناهج علمية في ذلك‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪64‬‬

‫الجهات المستفيدة‬

‫المتدربين‬

‫‪600‬‬

‫‪500‬‬

‫مديرية التربية والتعليم‬
‫السويس‬

‫المعلمين‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫المتدر‬

‫‪30‬‬

‫المديرين‬

‫‪70‬‬

‫المعلمين‬

‫‪00‬‬

‫مديرية التربية والتعليم‬
‫أسيوط‬

‫عد‬

‫المديرين‬

‫‪00‬‬

‫البرنامج التدريبي‬

‫تدريب العاملين بالجهاز الداري الدولة ‪ -‬المعهد القومي للدارة‬
‫برامج التدريب المنفذة خلل عام ‪2008‬‬
‫إجمالي عدد‬
‫الجهات المستفيدة‬
‫الهدف‬
‫المتدربين‬

‫التدريب المؤهل للحصول‬
‫على الرخصة الدولية لقيادة‬
‫الحاسب اللي‬
‫‪International‬‬
‫‪Computer Driving‬‬
‫‪Licence‬‬
‫(‪)ICDL‬‬

‫عدد (‪ )12‬محافظة موزعة على الجمهورية بإجمالي ‪ 3377‬متدرب‬

‫•رفع كفاءة العاملين بالجهاز الداري‬
‫للدولة تكنولوجيا لمواكبة الثورة‬
‫التكنولوجية الهائلة التي تحدث في‬
‫العالم‪.‬‬
‫•إكساب العاملين المهارات الساسية‬
‫للحاسب وكيفية تطبيقها من خلل‬
‫التدريب على سبعة موضوعات‪.‬‬
‫•الحصول على الشهادة الدولية بعد‬
‫دخول الختبارات السبع المخصصة‬
‫لذلك‬

‫القاهرة‬
‫الجيزة‬
‫القليوبية‬
‫السكندرية‬
‫البحيرة‬
‫الغربية‬
‫الشرقية‬
‫المنوفية‬
‫السويس‬
‫السماعيلية‬
‫بورسعيد‬
‫دمياط‬
‫الدقهلية‬
‫الفيوم‬
‫المنيا‬
‫كفر الشيخ‬
‫سوهاج‬
‫بني سويف‬
‫قنا‬
‫أسيوط‬
‫أسوان‬
‫الزهر الشريف‬
‫الجهاز المركزي للتنظيم و الدارة‬
‫الشئون القانونية و المجالس النيابية‬
‫المجلس القومي للرياضة‬
‫المجلس القومي للشباب‬
‫رئاسة مجلس الوزراء‬
‫صندوق مكافحة الدمان و التعاطي‬
‫مجلس الشورى‬
‫وزارة السكان والتعمير‬
‫وزارة العلم‬
‫هيئة الوقاف المصرية‬
‫وزارة الوقاف‬
‫وزارة البترول‬
‫وزارة التجارة والصناعة‬
‫وزارة التضامن الجتماعي‬
‫وزارة التعاون الدولي‬
‫وزارة الدولة للتنمية الدارية‬
‫وزارة التنمية القتصادية‬
‫وزارة التنمية المحلية‬
‫وزارة الثقافة‬
‫وزارة الخارجية‬
‫وزارة الدولة لشئون البيئة‬
‫وزارة الزراعة‬
‫وزارة السياحة‬
‫وزارة الطيران المدني‬

‫‪11503‬‬

‫عدد (‪ )13‬وزارة ‪ +‬جهات حكومية أخرى بإجمالي ‪ 0773‬متدرب‬

‫وزارة العدل‬
‫وزارة القوى العاملة والهجرة‬

‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪65‬‬

‫الكهرباء‬
‫المالية‬
‫الموارد المائية و الري‬
‫النقل‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫ال‬

‫الدعم الفني‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪66‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫الدعم الفني‬
‫تزخر وزارة الدولة للتنمية الدارية بالعديد من الخبراء في كافة المجالت مما يتيح لها تقديم الخدمات‬
‫الفنية والستشارية لكافة الجهات الحكومية‬

‫(‪ )1‬القياس والرتقاء بمؤشر التهيئة التكنولوجية‬

‫يهدف المشروع إلي القياس والرتقاء بالمؤشر التنافسي القتصادي العالمي لجمهورية مصر العربية‬
‫من خلل قياس وتدعيم استخدام تكنولوجيا المعلومات والتصالت في وحدات الجهاز الداري للدولة‬
‫وإفادة الجهات الحكومية في مراحل التخطيط وتوجيه الستثمارات عن طريق تسليط الضوء على تطوير‬
‫وتحسين دورات العمل بالستخدام المثل للتكنولوجيا والرتقاء بمستوى أداء العاملين المدنيين بالدولة في‬

‫استخدام تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬وقياس تأثير مؤشر الستعداد الرقمي على المناخ القتصادي‬
‫والستثماري للدولة وإصدار دليل مسئولي تكنولوجيا المعلومات في وحدات الجهاز الداري للدولة‬
‫والوزارات المختلفة وخلق بيئة عمل تكنولوجية تستفيد من خللها الجهات الحكومية من المكانيات التي‬
‫توفرها الحكومة كبنية أساسية لتطبيق التكنولوجيا الحديثة واستطلع إمكانية خلق مشاريع جديدة للحكومة‬
‫اللكترونية‬
‫القياس والرتقاء بمؤشر التهيئة التكنولوجية‬
‫المنفذ حني ديسمبر ‪2007‬‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫الصدار الول الخاص بالمسح المبدئي للبنية التحتية‬

‫الصدار الرابع الخاص بالبنية التحتية ودورة العمل وأداء العاملين‬

‫الصدار الثاني الخاص بدورة العمل وأداء العاملين‬

‫جاري العمل في الصدار الخامس الخاص بعناصر مؤشر الستعداد‬
‫التكنولوجي الثلث وهى‪:‬‬
‫رأس المال البشرى‬‫البنية التحتية‬‫الخدمات والحكومة اللكترونية‬‫وفيما يلي الموقف التنفيذي‪:‬‬
‫تم مخاطبة جميع وحدات الجهاز الداري للدولة وقد‬‫ارتفع معدل استجابة الجهات ليصل إلى ‪ %74‬تقريبا‬
‫تم النتهاء من استخراج التقارير‬‫جارى إعداد الدراسة الخاصة بالنتائج والمؤشرات‬‫والمقترحات والتوصيات التي تساهم في دعم اتخاذ القرار‬
‫من قبل السلطة المختصة‬

‫الصدار الثالث الخاص بالبنية التحتية ونظم‬
‫المعلومات والتصالت‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪67‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)2‬‬

‫مشروع نشر وثائق المواصفات القياسية للحكومة اللكترونية‬

‫يهدف المشروع إلي إصدار مجموعة الوثائق المحددة للمواصفات والمعايير القياسية لتنفيذ مشاريع‬
‫الميكنة والتصالت وتكنولوجيا المعلومات‪ ،‬بحيث تكون دليل عمل في كتابة كراسات الشروط‬
‫والمواصفات لمشاريع الحكومة وتوحيد بيئة العمل لمشاريع الحكومة اللكترونية ونظم المعلومات في كل‬
‫الجهات الحكومية‪ ،‬وذلك طبقا لمعايير قياسية ثابتة وموحدة تتوافق مع المعايير القليمية والعالمية‪.‬‬
‫•تم في السنوات السابقة نشر المواصفات التالية‪:‬‬

‫‪‬إدارة الملفات اللكترونية‬
‫‪‬إدارة وتأمين المعلومات والشبكات‬
‫‪‬الشبكات‬
‫‪‬تبادل الرسائل‬
‫• سوف يتم خلل عام ‪ 2009‬تحديث مواصفة تأمين المعلومات والشبكات وإصدار المواصفة الخاصة‬
‫بذوي الحتياجات الخاصة‬
‫(‪)3‬‬

‫مشروع نشر ودعم وسائل السداد اللكتروني‬

‫بالرغم من أن عام ‪ 2008‬لم يشهد توسعا كبيرا في إصدار البطاقات الئتمانية (‪ 230000‬بطاقة تم‬
‫إصدارها سابقا) بسبب عدم التوسع في ماكينات الصرف اللي بالبنوك‪ ،‬إل أن الفترة القادمة سوف تشهد‬
‫توسعا متوقعا نتيجة للسباب التية‪:‬‬
‫‪‬صدور قرار وزير المالية بقبول المدفوعات اللكترونية بالحكومة وهو ما يسمح بتركيب نقاط بيع (‬
‫‪ )Point of Sale‬بأماكن تقديم الخدمات‪ ،‬علي سبيل المثال إدارات المرور وغيرها‬
‫‪‬إصدارات بطاقات لصحاب المعاشات مما ل يمثل انفراجة بعدم تحديد ميعاد ومكان صرف المعاش‬
‫‪‬التفاق مع البنوك المصرية علي تركيب المزيد من ماكينات الصرف اللي وهو ما يسمح بإصدار‬
‫المزيد من البطاقات‬

‫(‪ )4‬مشروع إنشاء سلطة التصديق اللكتروني‬

‫يهدف المشروع إلى إنشاء سلطة تصديق إلكترونية بغرض إمداد الحكومة بالبنية التحتية المؤمنة في‬

‫إصدار الشهادات الرقمية لتأمين وتصديق كافة المعاملت الإلكترونية وتفعيل إمكانية استخدام التوقيع‬
‫اللكتروني بين التطبيقات الحكومية ومستخدميها‪ ،‬مما له الثر المباشر في الرتقاء بمستوى أداء وكفاءة‬
‫الخدمات بالدولة وتعظيم ثقة المواطنين بها‪.‬‬
‫•تم نقل التعاقد من وزارة الدولة للتنمية الدارية إلى وزارة المالية‬
‫•يقوم فريق عمل وخبراء من وزارة الدولة للتنمية الدارية بالتعاون مع ودعم مجهودات وزارة‬
‫المالية في إجراءات الستلم واختبار وتشغيل منظومة سلطة التصديق اللكترونية الحكومية‬
‫•جاري العمل للبدء في التشغيل و إصدار الشهادات الرقمية خلل الربع الول من عام ‪2009‬‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪68‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫المبادرات‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪69‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫مبادرة " قادة التغيير"‬
‫تتمثل رؤية المبادرة في أن يصبح الجهاز الداري بالدولة القدوة والمثل في اللتزام بالقيم والمبادئ‬
‫السامية وفى التفاني في خدمة الخرين وفى الحفاظ علي مستوى أداء الخدمات والرتقاء بمستوي‬
‫العاملين فيه والحفاظ على الملكية العامة‪ ،‬من خلل تغيير ثقافة العمل الحكومي الحالية والسلوكيات‬
‫المتبعة لحداث نقلة نوعية تتواكب مع معطيات العصر وتزيد من المزايا التنافسية لمصر‪ .‬حيث يتم‬
‫متابعة القيادات بعد النتهاء من البرامج التدريبية التي اجتازوها من خلل الندوات واللقاءات والبرامج‬
‫التدريبية القصيرة وإصدار خطابات توصية للمتدربين الذين اجتازوا الدورات القيادية بنجاح إلى‬
‫وزاراتهم من اجل إعلمهم بان هؤلء الفراد مؤهلين لتولى مناصب قيادية ومؤهلين ليكونوا قادة تغيير‪.‬‬
‫(‪)1‬‬

‫اللقاءات التي تم عقدها في عام ‪2008‬‬
‫لقاءات مبادرة قادة التغيير‬
‫خلل عام ‪2008‬‬
‫اللقاء‬

‫عدد المشاركين‬

‫الجهات المشاركة‬

‫التغيير في مجتمع التأمين الصحي‬

‫الهيئة العامة للتأمين الصحي‬

‫‪150‬‬

‫مهارات التفاوض و إدارة التغيير‬

‫مجموعة من الوزارات‬

‫‪58‬‬

‫الهيئة القومية لسكك حديد مصر‬

‫‪24‬‬

‫مديريات وزارة الوقاف و هيئة الوقاف المصرية‬

‫‪120‬‬

‫الهيئة العامة للتأمين الصحي‬

‫‪77‬‬

‫مع وزارة التضامن الجتماعي‬

‫‪50‬‬

‫التغيير في مجتمع التربية و التعليم‬

‫وزارة التربية و التعليم‬

‫‪302‬‬

‫التغيير في مجتمع السكان و تنظيم السرة‬

‫المجلس القومي للسكان‬

‫‪71‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪70‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )2‬خطة التدريب‬

‫تم إعداد البرنامج التدريبي الخاص بالمبادرة لعام ‪ 2009/2010‬من خلل المبادرة و قد تم تسليمه ومناقشته‬
‫مع المعهد القومي للدارة باعتباره هو الجهة المنفذة للتدريب‪.‬وفيما يلي أهم خصائص الخطة‪:‬‬
‫قادة التغيير ‪ -‬الخطة التدريبية‬
‫لعام ‪2010/2009‬‬
‫عدد‬
‫الوزارات‬

‫عدد‬
‫المتدربين‬

‫المستوي‬
‫الوظيفي‬

‫‪200‬‬

‫من‬
‫مستوي‬
‫رئيس الهيئة‬
‫حتى‬
‫مستوي‬
‫الدارة العامة‬

‫‪8‬‬

‫الوزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬
‫وزارة‬

‫الصحة والسكان‬
‫النقل‬
‫الستثمار‬
‫التنمية المحلية‬
‫التضامن الجتماعي‬
‫الوقاف‬
‫التنمية الدارية‬
‫التربية والتعليم‬

‫عدد المواد‬
‫في الدورة‬
‫التدريبية‬

‫‪10‬‬

‫اسم المادة في الدورة التدريبية‬
‫إدارة التغيير‬
‫مهارات التصال‬
‫مهارات التفاوض‬
‫حل المشكلت واتخاذ القرار‬
‫الرشاد والتوجيه‬
‫القيادة‬
‫بناء فرق العمل‬
‫إدارة الوقت والضغوط‬
‫إدارة ة الزمات والتضارب‬
‫التسويق‬

‫قادة التغيير – عناصر الخطة التدريبية‬
‫لعام ‪2010/2009‬‬
‫معلومات إضافية‬
‫العدد‬
‫العنصففر‬
‫‪2‬‬
‫المجموعات الرئيسية المتدربة‬
‫‪100‬‬
‫عدد المتدربين في كل مجموعة رئيسية‬
‫‪8‬‬
‫عدد المجموعات الفرعية المتدربة‬
‫لم يتم التحديد بعد‬
‫عدد المدربين المطلوبين للعمل علي التوازي‬
‫سعة ‪ 25 -20‬فرد‬
‫‪2‬‬
‫قاعات التدريب‬
‫‪4‬‬
‫أيام التدريب السبوعية‬
‫(مع مراعاة العطلت الرسمية والجازات الصيفية) ( ‪ 3‬ساعات يوميا)‬
‫‪ 20‬أسبوع‬
‫‪5‬‬
‫مدة التدريب الكلية (بالشهر)‬
‫قادة التغيير ‪ -‬الخطة التدريبية‬
‫لعام ‪2010/2009‬‬
‫شروط يجب توافرها في المتدربين‬
‫الدرجة الوظيفية ل تقل عن درجة مدير عام‬
‫أل يتجاوز عمر المتدرب عن ‪ 55‬عام‬
‫يفضل إجادة اللغة النجليزية‬
‫حسن السير والسلوك‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪71‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )3‬قواعد البيانات الخاصة بالمبادرة‬

‫يتم بصفة منتظمة تحديث قواعد البيانات اللزمة للمبادرة وذلك من خلل مركز المعلومات الخاص‬
‫بالوزارة وتضم علي العديد من البيانات مثل‪:‬‬
‫•المشاركين في لقاءات قادة التغيير‬
‫•المرشحين من قبل الوزارات المشاركة للعمل مع مبادرة قادة التغيير‬
‫•قائد التغيير الممثل عن كل وزارة‬
‫•المعاونين لمجموعة قادة التغيير‬
‫•المرشحين للتدريب‬
‫•المتدربين‬
‫•إحصائيات مختلفة من الوزارات المشتركة عن بعض معدلت الستهلك ( بنزين السيارات –‬
‫استهلك الكهرباء ‪ -‬استهلك ورق التصوير‪..‬الخ )‬

‫(‪)4‬‬

‫أنشطة التقويم والقياس‬

‫•يتم بصفة منتظمة مراجعة البيانات الخاصة بالمبادرة ومقارنة البيانات التي ترد من خلل‬
‫الوزارات المشتركة قبل وبعد التدريب (علي سبيل المثال معدلت الستهلك …) حتى يمكن‬
‫القياس و اتخاذ الجراءات التصحيحية إذا لزم المر‪.‬‬
‫•تحديد وتحديث معايير الداء والتحديات التي تؤدي إلي عرقلة دورة العمل الحكومي والتي يقاس‬
‫علي أساسها مدي رضاء كل من الموظف والمواطن المستفيد من الخدمة المقدمة‪.‬‬

‫(‪ )5‬الخطة التسويقية‬
‫قادة التغيير ‪ -‬الخطة التسويقية‬
‫إجمالي حتى ديسمبر ‪2008‬‬

‫بند التسويق‬

‫المنفذ خلل عام ‪2008‬‬

‫العدد‬

‫العدد‬

‫حملت دعاية وإعلن (تليفزيون – إذاعة – صحف – مجلت )‬

‫‪23‬‬

‫‪8‬‬

‫تصميم لفتات إعلنية وإرشادية لتنشر داخل الجهات المعنية‬

‫‪23‬‬

‫‪8‬‬

‫توزيع مواد دعاية عن أسس التغيير والتفاوض من خلل‬
‫( النشرات – الهدايا – المطبوعات – القراص الممغنطة –‬

‫الكتب)‬

‫‪ 67‬كتاب‬

‫‪ 10‬أقراص ممغنطة‬

‫(‪ )6‬الموقع اللكتروني للمبادرة‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪72‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫•ليس هناك موقع الكتروني خاص بالمبادرة و لكن هناك مساحة خاصة بالمبادرة ضمن الموقع‬
‫اللكتروني الخاص بالوزارة ‪ www.ad.gov.eg‬من أجل النشر من خللها ما يتناسب مع‬
‫مضمون المبادرة وأهدافها‪:‬‬
‫‪‬تم إضافة بند ( القوال المأثورة) علي الموقع اللكتروني للمبادرة يضم القوال المأثورة‬
‫للكتاب و المؤلفين المعروفين بكتاباتهم و مؤلفاتهم عن التغيير بوجه عام‪.‬‬
‫‪‬تم إضافة بند ( إعلم المبادرة) لتصنف الصور الفوتوغرافية وفقا لكل وزارة( مثال‪:‬‬
‫ألبوم النقل – ألبوم الصحة‪...‬الخ)‪.‬‬
‫•البريد اللكتروني الخاص بالمبادرة ‪cli@ad..gov.eg‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪73‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫"مسابقة المتميزون" ‪2008‬‬
‫تأكيدا على اللتزام بعملية التطوير الدائم والستثمار في العنصر البشرى الذي توليه الحكومة اهتماما‬
‫خاصا ليمانها بدوره المحوري في عملية التنمية الشاملة‪ ،‬أقامت الوزارة المسابقة السنوية "المتميزون"‬
‫لعام ‪ 2008‬وللعام الرابع علي التوالي‪ ،‬تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وبتشريف السيد رئيس‬
‫الوزراء للحفل الختامي‪.‬‬
‫وتهدف المسابقة بشكل عام إلي تحفيز العاملين بالدولة وتكريم المتميزين والرتقاء بمستوي الداء‬
‫وسرعة النجاز وتشجيع الجهات الحكومية التي تقدم خدمات متميزة للمواطنين مما يعبر عن تقدير‬
‫ومساندة الحكومة للداء المتميز والنجاز الفعّال الذي يساعد علي إحداث نقلة نوعية في أداء الجهات‬
‫الحكومية‪.‬‬
‫هذا بالضافة إلي كون المسابقة أحد الوسائل العملية و التدريبية للرتقاء بالممارسات الدارية والمهنية‬
‫في الجهات الحكومية من خلل توفير حافز معنوي وظروف عمل تشجع التعاون البناء وروح المنافسة‬
‫اليجابية‪.‬‬
‫•تتكون المسابقة من ثلث مسابقات كبري هي‪:‬‬
‫‪‬أفضل موقع متميز يقدم خدمات على النترنت‬
‫‪‬أفضل منفذ متميز يقدم خدمة للمواطنين‬
‫‪‬المدير المتميز والخاص بالدارة العليا من الجهاز الداري للدولة‬
‫•من أجل التشجيع والتأكيد علي الستمرارية في التميز والتطوير تم إضافة الجوائز التالية في‬
‫عام ‪:2008‬‬
‫‪‬أفضل موقع للستمرارية في التميز‬
‫‪‬أفضل منفذ للستمرارية في التميز‬
‫‪‬أفضل موقع متميز في التطوير‬
‫‪‬أفضل منفذ متميز في التطوير‬
‫‪‬أفضل منفذ صغير‬
‫•قامت الوزارة بتكليف المعهد القومي للدارة بتنظيم مسابقة المتميزون لعام ‪2008‬‬
‫•تفضل السيد رئيس الوزراء أثناء تشريفه الحفل الختامي للمسابقة بإعلن مضاعفة قيمة الجوائز‬
‫وذلك بدءا من مسابقة عام ‪.2008‬‬
‫•بلغ إجمالي الجوائز في عام ‪ 2008‬مليون و سبعمائة وثمانية وستون ألف ‪ 1,768,000‬جنيه تم‬
‫توزيعها على المواقع و المنافذ والمديرين الفائزين هذا بالضافة إلى جوائز المحكمين‪.‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪74‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )1‬مسابقة أفضل موقع حكومي يقدم خدمات على النترنت‬
‫تهدف هذه المسابقة إلي تشجيع تواجد مواقع للجهات الحكومية المصرية على النترنت واستخدام‬
‫الليات والتكنولوجيات الحديثة في تقديم الخدمة الحكومية والرتقاء بالخدمة التفاعلية‪ ،‬والمساهمة في‬
‫رفع كفاءة المهنيين القائمين على تطوير المواقع الحكومية‪.‬‬
‫تم التصال والتواصل مع العديد من الجهات الحكومية المتقدمة للمسابقة ‪ .‬كما تم عقد محاضرات‬
‫توعية تهدف للتطوير والستفاضة في تصنيف الخدمات التفاعلية‪.‬‬
‫قام بالتحكيم عدد من المحكمين يمثلون القطاعات المختلفة للمجتمع المدني بالضافة إلى فريق فني‬
‫متخصص من الوزارة في تقييم المواقع باستخدام أدوات وآليات متخصصة ذات تقنية عالية في تحكيم‬
‫المواقع اللكترونية وفقا للمعايير المعلنة والتي تم مناقشتها في ندوات التوعية الخاصة للمسابقة‪.‬‬
‫تم تسليم الملف الفني بنتائج التقييم لجميع المواقع المشتركة لمعرفة نقاط القوة والضعف لديهم مما‬
‫يمكنهم ويحفزهم لتحسين المواقع الخاصة بهم‪.‬‬
‫• المتقدمون للمسابقة‬
‫‪‬تقدمت الجهات الحكومية بعدد ‪ 66‬موقع الكتروني‬
‫‪‬تم قبول المواقع التي تم استيفاءها لشروط المسابقة وعددهم ‪49‬‬
‫• الفائزون‬
‫مسابقة أفضل موقع حكومي يقدم خدمات على النترنت‬
‫مسابقة عام ‪2008‬‬
‫المركز‬
‫أول‬

‫الموقع الفائز‪/‬الجهة المنتمي لها‬
‫الهيئة العامة لشئون التمويل العقاري‬

‫الجائزة (جنيه مصري)‬

‫عنوان الموقع‬
‫‪http://www.mf.gov.eg‬‬

‫‪200,000‬‬

‫محافظة مطروح ‪ -‬مركز المعلومات‬

‫‪http://www.matrouh.gov.eg‬‬

‫‪100,000‬‬

‫محافظة القاهرة‬

‫‪http://www.cairo.gov.eg‬‬

‫‪50,000‬‬

‫الستمرارية في التميز‬

‫وزارة الستثمار‬

‫‪http://www.investment.gov.eg‬‬

‫‪50,000‬‬

‫التطوير المتميز‬

‫محافظة البحيرة‬

‫‪http://www.behera.gov.eg‬‬

‫‪50,000‬‬

‫وزارة الستثمار‬
‫ثاني‬
‫ثالث‬

‫إجمالي الجوائز‬

‫‪450,000‬‬

‫(‪ )2‬مسابقة أفضل منفذ يقدم خدمة حكومية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪75‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫تهدف هذه المسابقة إلي المساهمة في رفع كفاءة الداء في منافذ تقديم الخدمات الحكومية بما يضمن‬
‫تيسير حصول المواطن علي الخدمة بالشكل والسلوب الذي يناسبه وبالدقة والكفاءة المطلوبة وفي‬
‫التوقيت السليم‪.‬‬
‫ويتم التقييم من خلل مقيمين مسئولين عن كل شباك لبحث دورة العمل بالمنفذ‪ ،‬كما يتم تصميم استمارة‬
‫استقصاء لعمل مسح ميداني للمنافذ المشتركة لقياس‪:‬‬
‫•مدي راحة ورضاء المواطن‬
‫•سرعة تنفيذ الخدمة حسب الزمن‬
‫•سهولة التحصيل‪/‬السداد‬
‫•رد الفعل للشكاوى المقدمة‬
‫•النظافة والنظام‬
‫قام بالتحكيم عدد من المحكمين يمثلون القطاعات المختلفة للمجتمع المدني باستخدام أدوات ومعايير‬
‫متطورة وآليات متخصصة ذات تقنية عالية في التحكيم وفقا للمعايير المعلنة والتي تم مناقشتها في‬
‫ندوات التوعية الخاصة للمسابقة‪.‬‬
‫تم تسليم الملف الفني بنتائج التقييم لجميع المنافذ المشتركة لمعرفة نقاط القوة والضعف لديهم مما‬
‫يمكنهم ويحفزهم من تطوير وتحسين المنافذ الخاصة بهم‪.‬‬
‫• المتقدمون للمسابقة‬

‫‪‬يسمح بالشتراك للمنافذ التي تقوم على تقديم خدمة وليس التي تقوم على بيع منتج‬
‫‪‬تقدم للمسابقة ‪ 114‬منفذ حكومي‬
‫‪‬تم قبول المنافذ التي تم استيفاءها لشروط المسابقة وعددهم ‪92‬‬
‫‪‬تنافست مجموعة المنافذ الذي يقل عدد الموظفين فيها عن ‪ 5‬أفراد على جائزة مستجدة في‬
‫عام ‪ 2008‬تحت مسمى أفضل منفذ صغير‪.‬‬

‫• الفائزون‬

‫المركز‬
‫أول‬
‫ثاني‬
‫ثالث‬
‫الستمرارية‬
‫في التميز‬
‫التطوير‬
‫المتميز‬
‫أفضل منفذ‬
‫صغير‬
‫إجمالي‬
‫الجوائز‬

‫مسابقة أفضل منفذ يقدم خدمة حكومية‬
‫مسابقة عام ‪2008‬‬
‫المنفذ الفائز‪/‬الجهة المنتمي لها‬
‫الدارة العامة للمناطق اللوجستية‪ -‬المنطقة الشمالية والغربية‬
‫للمصلحة الجمارك بالسكندرية ‪ -‬وزارة المالية‬

‫مجمع خدمات الستثمار بالسماعيلية ‪ -‬وزارة الستثمار‬
‫الدارة العامة للستثمار بمطروح ‪ -‬وزارة الدولة للتنمية المحلية‬
‫المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين‪ -‬حي شرق السكندرية‬
‫وزارة الدولة للتنمية المحلية‬
‫مركز معلومات شبكات المرافق ‪ -‬الشرقية‬
‫وزارة الدولة للتنمية المحلية‬
‫مركز تصديقات أحمد عرابي ‪ -‬وزارة الخارجية‬

‫المحافظة‬
‫السكندرية‬

‫‪200,000‬‬

‫السماعيلية‬
‫مرسي مطروح‬

‫‪100,000‬‬
‫‪50,000‬‬

‫السكندرية‬

‫‪50,000‬‬

‫الشرقية‬

‫‪50,000‬‬

‫الجيزة‬

‫‪50,000‬‬
‫‪500,000‬‬

‫(‪ )3‬مسابقة المدير المتميز‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫الجائزة (جنيه مصري)‬

‫‪76‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫تهدف المسابقة إلي تكريم المديرين المتميزين علي مستوي الدولة ويشترط للشتراك بها أن يكون‬
‫المرشح من مستوى شاغلي وظائف مديري إدارة كحد أدنى‪ ،‬ويتمتع بمهارات القيادة والتصال وتذليل‬
‫العقبات أثناء العمل والبتكار والبداع وأن يكون ممن ساهم في تحسين الخدمات الحكومية المقدمة‬
‫وإعداد كوادر بشرية تصلح لتكون الصف الثاني والثالث للمدير المرشح‪ ،‬بالضافة إلي تمتعه بمهارات‬
‫اللغة وقيادة الحاسب وفنون الدارة‪.‬‬
‫تم التقييم والتحكيم بواسطة لجنة مكونة من خبراء في إدارة الموارد البشرية ‪ ،‬حيث يتم دراسة نماذج‬
‫السيرة الذاتية لكل الذين يتقدمون للمسابقة‪ ،‬وتقوم اللجنة بتصفية المرشحين طبقا للسس والمعايير‬
‫الموضوعة للتقييم ‪،‬وتجرى لهم اختبارات نظرية في المعلومات العامة والدارية واللغة والمهارات‬
‫الشخصية‪ ،‬ويتم إجراء مقابلت شخصية للفئة الولى المنتقاة من المرشحين‪.‬‬
‫يتم إعداد تقرير بنقاط القوة والضعف لكل مدير حتى يستطيع تقوية نقاط الضعف لديه‪.‬‬
‫• المتقدمون للمسابقة‬

‫‪‬تقدم للمسابقة ‪ 348‬مدير من ‪ 59‬جهة بواقع ‪ 164‬مدير من الوزارات المختلفة و ‪ 184‬من‬
‫المحافظات و الجهات الخرى‬
‫‪ ‬تم تصفية المتقدمين إلى ‪ 118‬مدير يمثلون الفائزون بالمركزين الول و الثاني لكل جهة‬
‫‪‬تم تصفية أوائل الجهات إلى عدد ‪ 6‬مدير متميز علي مستوى الدولة وذلك من خلل‬
‫اختبارات أخرى أكثر تخصصية في القدرات و المهارات و الختبارات النظرية بالضافة‬
‫إلي إجراء مقابلت مع نخبة مختارة من أساتذة الجامعات المصرية والجنبية‬

‫• الفائزون‬
‫مسابقة المدير المتميز‬
‫مسابقة عام ‪2008‬‬
‫المركز‬
‫أول‬

‫الجهة‬
‫محافظة المنوفية‬

‫ثاني‬

‫المجلس القومي للرياضة‬

‫ثالث‬

‫محافظة القاهرة‬

‫رابع‬

‫وزارة التجارة والصناعة‬

‫خامس‬
‫سادس‬

‫الجهاز المركزي للتنظيم‬
‫والدارة‬
‫محافظة السماعيلية‬

‫إجمالي جوائز المدير المتميز علي مستوي الدولة‬
‫إجمالي جوائز المركز الول والثاني علي مستوي الجهات‬
‫إجمالي الجوائز‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫اسم الفائز‪ /‬الوظيفة‬
‫هناء محمدي محمد مسرور‬
‫مدير إدارة التدريب والمدارس‬
‫مصطفى احمد سيد إبراهيم عزام‬
‫مدير عام المكتب الفني لرئيس المجلس‬
‫القومي‬
‫سيد محمود بدري محمود‬
‫مدير عام الدارة العامة للمعلومات والتوثيق‬
‫نجيب محمود محمد نصر‬
‫مدير عام مركز التكنولوجيا‬
‫ابلين ويصا عبد النور شنودة‬
‫مدير عام الدارة العامة للتخطيط‬
‫نعيمة محمد محب حسن سليمان‬
‫مدير مشروع وادي التكنولوجيا‬

‫‪77‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫الجائزة‬
‫(جنيه مصري)‬
‫‪30,000‬‬
‫‪16,000‬‬
‫‪16,000‬‬
‫‪16,000‬‬
‫‪16,000‬‬
‫‪16,000‬‬
‫‪110,000‬‬
‫‪708,000‬‬
‫‪818,000‬‬

‫لجنة "الشفافية والنزاهة"‬
‫صمدر قرار وزيمر الدولة للتنميمة الداريمة رقمم ‪ 86‬بتشكيمل وتحديمد اختصماصات لجنمة الشفافيمة والنزاهمة‬
‫وتخ تص اللج نة با ستكمال أعمال الوزارة في درا سة سبل واقتراح آليات تعز يز ود عم الشفاف ية والمحا سبة‬
‫ومكافحمة الفسماد بوحدات الجهاز الداري بالدولة والقطاعات الحكوميمة والعاممة وذلك اسمتهداء بملحظات‬
‫مجلس الوزراء على التقر ير الخاص بالنزا هة والشفاف ية وقرارات اللج نة الوزار ية الخا صة بب حث موضوع‬
‫مكافحة الفساد وذلك بالتنسيق والتعاون الكامل مع الجهزة المعنية بالدولة مع رصد ومراقبة ظواهر الفساد‬
‫الداري ومتابعة التزامات مصر الدولية في مجالتها‪.‬‬
‫تتكون اللجنة من ‪ 15‬عضوا يمثلون بعض الجهات الرقابية والمجالس النيابية (الشعب والشورى) والمؤسسة‬
‫العلمية ومنظمات المجتمع المدني‪ ،‬ويرأس اللجنة السيد الدكتور وزير الدولة للتنمية الدارية‬
‫تقوم اللجنة بإعداد تقرير دوري كل ستة أشهر على القل يرفع إلى السيد رئيس مجلس الوزراء يتضمن‬
‫خطة العمل والمقترحات والتوصيات ونتائج التنسيق مع الجهات المختصة مع بيان خطط العمل وبرامج‬
‫التنفيذ‪.‬‬

‫اختصاصات اللجنة‬

‫•اقتراح استراتيجية قومية لمكافحة الفساد واليات تفعيلها‬

‫•اقتراح الطار المؤسسي والتشريعي لمحاربة الفساد من خلل التنسيق مع الجهات المعنية‬
‫•اقتراح التشريعات والقوانين واللوائح ذات الصلة التي تؤدى إلى مزيد من الشفافية والنزاهة‬
‫•وضع مؤشرات ومعايير قومية خاصة لقياس الفساد والتفاعل مع الجهات الدولية للتأكد من دقة المؤشرات‬
‫•رصد حالت الفساد الداري وجهود الجهات الحكومية وأداءها في مكافحة الفساد‬
‫•اقتراح آليات سد الثغرات ومصادر نفاذ الفساد في الخدمات الحكومية وإجراءاتها‬
‫•اقتراح مبادئ برنامج تطوير الخدمة المدنية للرتقاء بالعاملين المدنيين بالدولة‬
‫•وضع إطار لخلق نظام فعال لخدمة المواطنين لتلقى شكواهم مع توفير آلية لمتابعتها مع الجهات‬
‫•اقتراح أسس تبنى برنامج لتنمية ثقافة التمسك بالحق لدى المواطنين وإنهم أداة فاعلة لرقابة أداء الخدمة‬
‫•العممل كنقطمة اتصمال ممع المنظمات الدوليمة المهتممة وتفعيمل التعاون الدولي فمي مجال محاربمة الفسماد‬
‫للستفادة من التجارب الدولية والتأكد من أن المؤشرات الدولية تعكس الواقع المصري‬
‫•اقتراح أولويات العمل لتحسين صورة ومركز مصر في المؤشرات الدولية‬
‫•العمل كنقطة اتصال للتعاون مع منظمات المجتمع المدني لتأكيد الشراكة بين الحكومة والمجتمع المدني‬
‫•ما يصدر لها من تكليفات من رئيسها طبقا للمتغيرات الدورية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪78‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫وقد عقدت اللجنة منذ تشكيلها إحدى عشر اجتماعا‪ ،‬قامت خللها بالعديد من العمال‪.‬فيما يلي العمال التي‬
‫قامت بها اللجنة خلل عام ‪:2008‬‬
‫(‪)1‬‬

‫المعلومات والدراسات والتجارب الدولية‬

‫ورد إلى اللجنة منذ تشكيلها عدد من البحوث والدراسات والتجارب الدولية الناجحة في مجال محاربة‬
‫الفساد وتعزيز الشفافية والنزاهة‪ ،‬بالضافة إلى قيام بعض أعضاء اللجنة بإجراء عدد من البحوث‬

‫للتعرف على حالة النزاهة الشفافية في مصر على مستويات القيم والمؤشرات والوفاء باللتزامات‬
‫الدولية‪ ،‬وذلك على النحو التالي‪:‬‬
‫•الطلع على تجربتي كوريا الجنوبية وماليزيا واندونيسيا في مجال إنشاء أجهزة مستقلة لمكافحة‬
‫الفساد‬
‫•استعراض أهم الدراسات والتقارير الوطنية والدولية المعنية بتحقيق النزاهة والشفافية ومحاربة‬
‫الفساد وتكوين قاعدة بيانات بها‬
‫•دراسة وتحليل مؤشرات قياس الفساد في التقارير الدولية والوطنية‬
‫•إجراء دراسة مقارنة بين التفاقية الدولية لمحاربة الفساد التي صدقت مصر عليها في عام ‪2005‬م‬
‫والتفاقية القليمية الفريقية لمحاربة الفساد التي لم تصدق مصر عليها‬
‫•مناقشة آليات تنظيم تلقي شكاوى المواطنين والعلن في الجهزة العلمية المختلفة عن خط تلقي‬
‫شكاوى المواطنين ‪ 19468‬كوسيلة مرحلية لتلقي الشكاوى‪ ،‬حيث تم تلقي حوالي ‪ 480‬شكوى من‬
‫خلل الخط المذكور‪ ،‬كما تم تلقي حوالي ‪ 200‬شكوى من خلل البريد‬
‫•وضع الطار الخاص بدراسة " القيم الحاكمة للمصريين‪ :‬دراسة لقيم النزاهة والشفافية"‪ ،‬والتي‬
‫ستقوم كلية الداب بجامعة القاهرة بإجرائها‬
‫•إجراء مقارنة بين التقرير العالمي للفساد السياسي عام ‪ 2004‬والتقرير العالمي للفساد في النظام‬
‫القضائي عام ‪2007‬‬
‫•إجراء مقارنة بين كل من اتفاقية المم المتحدة لمكافحة الفساد‪ ،‬معاهدة التحاد الفريقي لمنع‬
‫ومحاربة الفساد ومشروع التفاقية العربية لمكافحة الفساد من حيث المعايير والجراءات الوقائية‬
‫والعقابية التي شملتها التفاقيات والمعاهدات سالفة الذكر‬
‫•دراسة استطلعية حول تطبيق نظام المفوض العام في مصر‬
‫•دراسة حول الطر المحلية والدولية لمدونات سلوك موظفي الخدمة المدنية‬
‫•إعداد مشروع حول قياس أداء بعض المؤسسات الحكومية باستخدام مؤشرات قياس الحاكمية‬
‫•الشتراك في مشروع دراسة تهيئة مناخ العمال في مصر من خلل مكافحة الفساد والتي ينسق لها‬
‫مركز المشروعات الدولية الخاصة بالتعاون مع مركز الهرام للدراسات السياسية والستراتيجية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪79‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪ )2‬التقارير‬

‫•التجارب الدولية في مكافحة الفساد والمؤشرات المعمول بها على المستوى الدولي لقياس الفساد‪.‬‬
‫•تم إعداد ونشر التقرير الثاني للجنة‪ ،‬في شهر أغسطس ‪ ،2008‬بعنوان "أولويات العمل وآلياته"‬
‫والذي يتضمن تشخيصا لحالة الشفافية والنزاهة في مصر على المستويات التشريعية والمؤسسية‪،‬‬
‫بالضافة إلى موقف مصر على مستوى المؤشرات الدولية ودور العلم ومنظمات المجتمع المدني‬
‫في محاربة الفساد‬

‫( للمزيد من التفصيل حول التقرير برجاء الرجوع إلى موقع الوزارة ‪)www.ad.gov.eg‬‬

‫(‪)2‬الزيارات والمشاركات‬
‫•علي المستوي الدولي‬
‫أدى تشكيل لجنة الشفافية والنزاهة إلى اهتمام الجهات الدولية بتعميق التعاون معها وذلك من خلل‬
‫دعوة أعضاء اللجنة لستعراض توجهات مصر في مجال تحقيق الشفافية والنزاهة إلي جانب‬
‫إشراكهم واطلعهم على أهم المستجدات والستراتيجيات والجهود الدولية المبذولة في هذا الصدد‪،‬‬
‫وذلك على النحو التالي‪:‬‬
‫‪‬زيارة بعثة البنك الدولي للوزارة في أبريل ‪ 2008‬لمناقشة مؤشرات الفساد المختلفة وموقف‬
‫وترتيب مصر وفق هذه المؤشرات‪ ،‬حيث أعرب ممثلو البنك الدولي عن استعداهم للتعاون مع‬
‫اللجنة والوزارة في المجالت التالية‪:‬‬
‫‪‬تطوير مؤشر وطني لقياس الفساد‬
‫‪‬اقتراح آليات لدمج المجتمع المدني في جهود مكافحة الفساد‬
‫‪‬عرض أفضل الممارسات الدولية في مجال مكافحة الفساد‬
‫‪‬تقديم العون في مجال مراجعة الطر القانونية والمؤسسية للتحقق وضبط الممارسات‬
‫الفاسدة وسبل التحقق من الشكاوى‬
‫‪‬زيارة السفير البريطاني للوزارة في أبريل ‪ 2008‬للتعرف على مجالت التعاون الممكنة‪،‬‬
‫وقد أشار إلى رغبته في التعاون من خلل بناء قدرات العلميين المختصين بموضوعات‬
‫مكافحة الفساد‬
‫‪‬المشاركة في الجتماع الثاني حول أثر التدفقات الرأسمالية غير المشروعة على التنمية الذي‬
‫انعقد في النرويج في أبريل ‪ ، 2008‬وإمداد كل من وحدة غسيل الموال بالبنك المركزي‬
‫ووزارة العدل‪ ،‬ووزارة المالية بالتقرير الذي أعدته اللجنة بخصوص ما تم مناقشته في‬
‫الجتماع‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪80‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬المشاركة في ورشة عمل حول الستفادة من التجارب الوروبية الناجحة في قوانين تداول‬
‫المعلومات والفصاح عنها الذي نظمه مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء‬
‫بالتعاون مع برنامج الشراكة المصرية الوروبية في مارس ‪2008‬‬
‫‪‬مشاركة السيد الوزير وأعضاء لجنة النزاهة والشفافية في اجتماع المائدة المستديرة الذي‬
‫عقده منتدى مصر القتصادي الدولي حول تجربة هونج كونج في مكافحة الفساد في مايو‬
‫‪2008‬‬
‫‪‬المشاركة في ورشة عمل ” إطلق مبادرة تعزيز الشفافية والمساءلة " التي نظمها مركز‬
‫دعم التنمية والتأهيل المؤسسي ووكالة المعونة الدولية المريكية في مايو ‪2008‬‬
‫‪‬المشاركة في الجتماع التنسيقي للجنة الفرعية للمن والعدل التابعة للمكتب الوطني لتسيير‬
‫خطة العمل واتفاق المشاركة المصرية الوروبية في مايو ‪2008‬‬
‫‪‬المشاركة في ورشة العمل الخاصة بالممارسين الرسميين وغير الرسميين في المنطقة‬
‫العربية في تطبيق اتفاقية المم المتحدة لمكافحة الفساد في يونيو ‪ 2008‬ببيروت‬
‫‪‬فتح مجالت للتعاون في مجالت الحوكمة مع العديد من الشركاء الدوليين مثل‪:‬‬
‫‪‬برنامج المم المتحدة النمائي‬
‫‪‬مكتب المم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات‬
‫‪‬اللجنة القتصادية والجتماعية لغربي آسيا‪ -‬اسكوا‬
‫‪‬مركز " أوسلو" للحوكمة‬
‫‪‬كلية الخدمة المدنية – سنغاقورة‬
‫‪‬تنفيذ ورشة عمل الحوكمة اللكترونية بالتعاون مع اللجنة القتصادية والجتماعية لغربي آسيا‬
‫التابعة للمم المتحدة – اسكوا ووزارة التخطيط والتنمية بالعراق‬
‫علي المستوي القليمي والمحلي‬
‫على الجانب الخر‪ ،‬ساعد تشكيل اللجنة على البدء في دعم روابط التعاون على أسس مؤسسية مع‬
‫المؤسسات الرقابية الوطنية والمنظمات القليمية على النحو التالي‪:‬‬
‫‪‬المشاركة في ورشة عمل حول " دور العلم في مكافحة الفساد" التي نظمها مركز دعم‬
‫التنمية والتأهيل المؤسسي‪ ،‬أحد منظمات المجتمع المدني‬
‫‪‬توقيع بروتوكول تعاون بين الجهاز المركزي للمحاسبات ووزارة الدولة للتنمية الدارية يوم‬
‫‪ 24‬أبريل‪2008 ،‬م في مجال الخدمات الحكومية وتحقيق النزاهة والشفافية‬
‫‪‬عقد اجتماع بين مدير المنظمة العربية للتنمية الدارية‪ ،‬ورئيس اللجنة‪ ،‬السيد الدكتور الوزير‬
‫لمناقشة تنسيق التعاون بين الجهتين والجهات الدولية المعنية بالشفافية والنزاهة‬
‫‪‬لقاء رئيس اللجنة‪ ،‬السيد الدكتور الوزير وبعض أعضاء لجنة الشفافية والنزاهة مع الممثلة‬
‫القليمية لمنطقة الشرق الوسط وأفريقيا لمنظمة الشفافية الدولية‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪81‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬عقد اجتماع بين رئيس اللجنة‪ ،‬السيد الدكتور الوزير وبين الممثل القليمي للشرق الوسط‬
‫وشمال إفريقيا لمكتب المم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات‬
‫‪‬إعلن إطلق الشبكة العربية لمتابعة تنفيذ اتفاقية المم المتحدة لمكافحة الفساد‬
‫‪‬تكوين فريق عمل حكومي لمتابعة تنفيذ التزامات مصر الدولية في مجال مكافحة الفساد‪ ،‬وقد‬
‫صدرت هذه المبادرة عن وزارة الدولة للتنمية الدارية بهدف تنسيق الجهود والمتابعة الجيدة‬
‫وبناء تراكم مؤسسي‬
‫‪‬البدء في تفعيل توصيات التقرير الثاني للجنة من خلل دراسة إنشاء نظام المفوض أو‬
‫المراقب العام ‪ ،Ombudsman‬وتحقيق مبدأ شفافية الموازنة العامة للدولة‬
‫‪‬فتح مجالت للتعاون في مجالت الحوكمة مع العديد من الشركاء القليميين مثل‪:‬‬
‫‪‬المنظمة العربية للتنمية الدارية‪ِ -‬أرادو‬
‫‪‬المركز الفريقي للتدريب والبحث النمائي‪ -‬كأفراد‬

‫(‪ )3‬الشكاوى والطلبات‬
‫• الشكاوى‬
‫مثل تشكيل اللجنة إضافة للجهات الرقابية التي يمكن للمواطن توجيه شكواه إليها‪ ،‬وقد انعكس ذلك‬
‫في تجميع الحصاءات الخاصة بالشكاوى من كافة المصادر خلل عام على النحو التالي‪:‬‬
‫‪‬وردت إلى الوزارة ‪ 400‬شكوى عن طريق مركز التصالت ‪ 19468‬المخصص لخدمة‬
‫المواطنين‬
‫‪‬وردت إلى الوزارة عدد ‪ 120‬شكوى مرسلة بالبريد العادي‬
‫• الطلبات‬
‫‪‬وردت للوزارة عدد ‪ 2‬طلب من باحث بمركز البحوث الجتماعية بالسكندرية ومؤسس‬
‫الجمعية المصرية للشفافية للنضمام للجنة وطرح عدد من المقترحات على رأسها إنشاء‬
‫مرصد للنزاهة والشفافية في كل محافظة‬
‫‪‬دفع تشكيل اللجنة إلى قيام الجهات الوطنية والجنبية بتقديم استفساراتها بشأن استكمال‬
‫مصر للتزاماتها الدولية‪ ،‬ومنها التعرف على موقف الوزارة بالنسبة للنضمام إلى المعاهدة‬
‫الفريقية لمنع ومحاربة الفساد‪ ،‬والستفسار ليضاح موقف مصر بالنسبة لللية الخاصة‬
‫بمتابعة تنفيذ التفاقية الدولية لمحاربة الفساد‪ ،‬والستفسار حول تدني مؤشرات مصر في‬
‫تقرير مدركات الفساد للعام ‪ 2008‬الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪82‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)4‬العلم‬

‫قامت اللجنة برصد تناول العلم المكتوب لظاهرة الفساد ورؤيته لعمل اللجنة‪ ،‬فضلً عن رصد ردود‬
‫الفعل في كتابات المعنيين من العلميين والكتاب تجاه قضية الفساد في مصر‪ ،‬وقد قامت وسائل العلم‬
‫المقروءة والمرئية والمسموعة بتغطية التقرير الثاني للجنة بشكل متكامل‪ ،‬وقامت اللجنة بتوثيق كل ما‬
‫كتب حول التقرير الثاني للجنة الشفافية والنزاهة تحت عنوان " أولويات العمل وآلياته"‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪83‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫وحدة تكافؤ الفرص‬

‫بين الرجل والمرأة في العمل الحكومي‬

‫تهدف الوحدة إلي مراعاة المبادئ الدستورية لتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال عمل الوزارة‪،‬‬
‫كما تختص بإعداد قواعد البيانات عن العاملين بالوزارة والجهزة التابعة لها وتصنيفهم حسب النوع‬
‫وتحليلها‪ .‬هذا بالضافة إلي حصر ودراسة المشكلت التي يتعرض لها أي من العاملين بالوزارة نتيجة‬
‫لتمييز نوعي‪ ،‬وتوثيق البيانات والمعلومات والدراسات والبحوث التي تعكس واقع المرأة العاملة‬
‫بالوزارة‪ ،‬وتحديد احتياجاتها والعمل علي حصول المرأة علي حقوقها في مجال البرامج التدريبية‬
‫والترفيهية والتثقيفية‪ .‬ويتم التعامل من خلل التصال المستمر بالمجلس القومي للمرأة فيما يختص‬
‫بالشكاوى مثل التأمينات الجتماعية وحقوق المرأة العاملة بالجهاز الداري للدولة‪.‬‬
‫وفيما يلي انجازات الوحدة خلل عام ‪:2008‬‬

‫(‪)1‬مجلة المرأة والتنمية‬

‫تم إصدار العدد الول من مجلة المرأة والتنمية تنفيذا لمطالبات المجلس القومي للمرأة واشتملت على‬
‫عديد من المقالت للناث العاملت بالوزارة مع التركيز في العدد الول على الشخصيات القيادية للمرأة‬
‫العاملة بوزارة الدولة للتنمية الدارية‬

‫(‪)2‬إقرار حقوق المرأة‬
‫ساهمت الوحدة في الوزارة في إقرار حقوق المرأة المتعاقدة بالجهاز الداري للدولة إذ صدر بتاريخ‬
‫‪ 30/7/2008‬كتاب دوري مشترك عن وزارة الدولة للتنمية الدارية والجهاز المركزي للتنظيم‬
‫والدارة رقم ‪ 15‬لسنة ‪ 2008‬متضمنا قواعد جديدة أضافت امتيازات متعددة للمرأة المتعاقدة‬
‫وللعاملت بعقود عمل مؤقتة في مجال المساواة في الجور والمكافآت مع المعينين وكذلك بالنسبة‬
‫لجازات الوضع والجازات العارضة والمرضية‬

‫(‪)3‬وحدة شكاوى المرأة‬
‫تتعاون الوحدة مع وحدة شكاوى المرأة بالمجلس القومي للمرأة بإعداد تقرير بالرد على مطالبات المجلس‬
‫بخصوص إيجاد حلول لمشكلت المرأة العاملة ولعدم التفرقة بين المعينات والمتعاقدات وتم الرد على‬
‫المجلس بالكتاب رقم ‪ 1378‬بتاريخ ‪ ،16/8/2008‬ورقم ‪ 915‬بتاريخ ‪ 17/2/2008‬مرفقا‬
‫بهما الكتب الدورية الصادرة بخصوص حقوق المرأة العاملة بنظام التعاقد‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪84‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)4‬المؤتمرات‬
‫• المؤتمر السنوي لرابطة المرأة العربية‬
‫وافقت وزارة الدولة للتنمية الدارية على طلب رابطة المرأة العربية من إقامة مؤتمرها السنوي‬
‫بمقر الوزارة بتاريخ ‪ 30/8/2008‬في إطار الهتمام بدعم مشاركة المجتمع المدني ممثل‬
‫في الجمعيات الهلية العاملة في مجالت دفع جهود تنمية المرأة لخدمة المجتمع‬
‫• المؤتمر السنوي لجمعية نهوض المرأة‬
‫شاركت الوحدة في المؤتمر السنوي لجمعية نهوض المرأة برئاسة الدكتورة إيمان بيبرس‬
‫• مؤتمر المجلس القومي لحقوق النسان‬
‫شاركت الوحدة في المؤتمر الذي عقده المجلس القومي لحقوق النسان بخصوص حقوق‬
‫المواطنة وتكافؤ الفرص وعرض جهود وزارة الدولة للتنمية الدارية في مجال تفعيل وترسيخ‬
‫مبدأ تكافؤ الفرص عند التعيين وشغل الوظائف العامة ومنع كافة أشكال التمييز ضد المرأة‬
‫وإلغاء صور تفضيل الذكور عن الناث عند العلن عن شغل الوظائف‬

‫(‪)5‬إعداد الحصاءات‬
‫• يتم التعاون مع المجلس القومي للمرأة وإمداده بالحصاءات المستخرجة من قواعد بيانات مركز‬
‫المعلومات بالوزارة عن أعداد الناث العاملت بالجهاز الداري ونسبة تواجد المرأة العاملة‬
‫بالوحدات الدارية الحكومية بما في ذلك المرأة في الوظائف القيادية ويتم إخطار الدكتورة المين‬
‫العام للمجلس القومي للمرأة بذلك بموجب كتاب من السيد الدكتور وزير الدولة للتنمية الدارية‬
‫•إعداد الحصاءات الرقمية المعبرة عن نسبة إسهام المرأة بالوزارة وتواجدها بكافة النشطة‬
‫والمجالت وعلى الخص‪:‬‬
‫‪‬المرأة في منصب معاون وزير بالوزارة‬
‫‪‬المرأة بمشروعات برنامج الحكومة اللكترونية وغيرها من مجالت عمل‬
‫‪‬المرأة في مجال التميز( مسابقة "المتميزون")‪.‬‬
‫‪‬المرأة واستفادتها من أنشطة جمعية التكافل الجتماعي‬

‫التواصل مع وحدات تكافؤ الفرص بالوزارات المختلفة‬

‫•حضر رئيس وحدة تكافؤ الفرص وشارك بعض أعضاء الوحدة في الجتماع المنعقد لمندوبي‬
‫وحدات تكافؤ الفرص بالوزارات المختلفة بمقر المجلس وتم عرض نشاطات الوحدة في مجالت‬
‫حقوق المرأة العاملة بالوزارة ومساعي ونشاطات الوزارة لحل مشكلت المرأة العاملة بالجهاز‬
‫الداري للدولة‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪85‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫مجلة تكنولوجيا الدارة‬
‫مجلة تكنولوجيا الدارة هي مجلة دورية متخصصة في مجال التكنولوجيا والدارة تصدرها وزارة‬
‫الدولة للتنمية الدارية توزع علي الجهات الحكومية‪.‬‬
‫تتمثل استيراتيجية المجلة في خلق حلقة تواصل بين الوزارة والجهات الحكومية المختلفة لنشر ثقافة‬
‫مؤسسية جديدة من خلل تقديم أساليب ونظم الدارة الحديثة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والتصالت‬
‫كأداة هامة للوصول إلي التطوير المنشود في الجهاز الداري‪ ،‬وبالتالي اندماج الجهاز الداري الحكومي‬
‫في النظام العالمي‪ ،‬هذا بالضافة إلي نقل أخبار الوزارة وانجازاتها‪.‬‬

‫إصدارات المجلة‬
‫أصدرت الوزارة خلل عام ‪ 2008‬ثلثة أعداد‪:‬‬
‫•عدد رقم ‪11‬‬
‫•عدد رقم ‪12‬‬
‫•عدد رقم ‪13‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪86‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫العلقات والنشطة الدولية‬

‫العلقات والنشطة الدولية‬
‫(‪)1‬‬

‫اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم‬
‫• علي المستوي الدولي‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪87‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة الفرنسية والمعهد القومي للدارة للتعاون في دعم‬
‫أنشطة المعهد ‪ -‬يناير ‪2008‬‬
‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم بين معهد تدريب كوادر الدارة المحلية ‪ LOGODI‬بكوريا‬
‫الجنوبية والمعهد القومي للدارة وفي مجال بناء القدرات الحكومية ‪ -‬يناير ‪2008‬‬
‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية لمجتمع المعلومات في كوريا الجنوبية‬
‫والمعهد القومي للدارة في مجال الحكومة اللكترونية وخاصة في مجال تامين‬
‫الشبكات‪ ،‬ربط قواعد البيانات وميكنة المكاتب الخلفية ‪ -‬مارس ‪2008‬‬
‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الحكومة اللكترونية المجري والمعهد القومي‬
‫للدارة في مجال الحكومة اللكترونية ‪ -‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬تم التوقيع على إعلن نوايا للتعاون في مجال التنمية الدارية والخدمة العامة بين‬
‫وزارة الدولة للتنمية الدارية ووزارة الخدمة العامة بجنوب إفريقيا أثناء زيارة السيد‬
‫رئيس الجمهورية لجنوب أفريقيا في الفترة من ‪ 30-28‬يوليو ‪2008‬‬
‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الخدمة العامة مع وزارة الخدمة العامة‬
‫والدارة بجنوب أفريقيا وذلك خلل مشاركة السيد الوزير في المؤتمر الفريقي‬
‫السادس لوزراء الخدمة المدنية في الفترة من ‪ 16-13‬أكتوبر ‪ 2008‬بجوهانسبرج‬
‫متضمنة التعاون في مجالت الحكومة اللكترونية‪ ،‬إعادة هيكلة المؤسسات الحكومية‪،‬‬
‫إصلح نظام الدارة العامة‪ ،‬بما يتضمنه ذلك من ميكنة القطاع الحكومي‪ ،‬تأمين‬
‫الشبكات والبيانات وتطوير الصناعة المحلية لتكنولوجيا المعلومات‪ ،‬تطوير تقديم‬
‫الخدمات الحكومية وتدريب موظفي الدولة‪.‬‬
‫•علي المستوي القليمي‬
‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم بين حكومة جمهورية مصر العربية والجمهورية اليمنية في‬
‫مجال الدارة والصلح الداري ‪ ،‬وكذا برنامجا تنفيذا لها في ختام أعمال اللجنة‬
‫العليا المصرية اليمنية المشتركة خلل الفترة من ‪ 12-8‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الدولة للتنمية الدارية ووزارة الدولة لشئون التنمية‬
‫الدارية بالجمهورية اللبنانية في مجال التنمية الدارية ذلك أثناء انعقاد اجتماعات‬
‫الدورة السادسة للجنة العليا المصرية اللبنانية في أكتوبر ‪2008‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪88‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫(‪)2‬‬

‫المشاركة في الفعاليات الدولية‬

‫شاركت الوزارة في العديد من النشطة الدولية الهامة (مؤتمرات‪ ،‬منتديات‪ ،‬زيارات…‪.‬الخ) منها‬
‫علي سبيل المثال‪:‬‬
‫• مؤتمرات‬
‫‪‬المؤتمر القليمي حول "دعم تطبيق اتفاقية المم المتحدة لمكافحة الفساد في الدول‬
‫العربية"‪ ،‬والذي نظمه برنامج إدارة الحكم في الدول العربية لبرنامج المم المتحدة‬
‫النمائي‬
‫‪ – UNDP-POGAR‬البحر الميت ‪ -‬المملكة الردنية الهاشمية ‪ 23-21 -‬يناير ‪2008‬‬
‫‪‬المؤتمر الفريقي لرؤساء المفوضيات القومية والمجالس العليا للصلح الداري‪،‬‬
‫والذي نظمه المركز الفريقي للتدريب والبحث الداري للنماء – كأفراد ‪ -‬طنجة‬
‫ المغرب ‪ 27-25 -‬فبراير ‪2008‬‬‫‪‬المؤتمر الوطني الثاني للحكومة اللكترونية ‪ -‬سوريا ‪ 9-8 -‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬المؤتمر الفريقي السادس لوزراء الخدمة المدنية ‪ -‬جوهانسبرج ‪16 -13 -‬‬
‫أكتوبر ‪2008‬‬
‫• منتديات‬
‫‪‬منتدى شركة مايكروسوفت لقادة الحكومات العربية " زيادة التنافسية العربية"‬
‫‬‫بمدينة أبو ظبي‪ ،‬المارات العربية المتحدة ‪ 28-27 -‬يناير ‪2008‬‬
‫‪‬منتدى آسيا للحوكمة اللكترونية ‪- The Asia-Pacific E-Gov Forum‬‬
‫كواللمبور‪ -‬ماليزيا ‪ 22-20 -‬مايو ‪2008‬‬
‫‪‬المنتدى الول لتكنولوجيا التصالت والمعلومات في الشرق الوسط وشمال أفريقيا‬
‫وجوائز "‪ "Arab Golden Chip‬والذي نظمته المنظمة العربية للمعلوماتية والتصالت‬
‫بالتعاون مع وزارة التصالت اللبنانية‪ ،‬جمعية المعلوماتية المهنية بلبنان واتحاد‬
‫تكنولوجيا المعلومات المريكي ‪ -‬بيروت – لبنان ‪ 23-19 -‬نوفمبر ‪2008‬‬
‫‪‬منتدى الدارة اللكترونية " إدارة موحدة لخدمة المواطن" والذي تنظمه وزارة تحديث‬
‫القطاعات العامة‬
‫بالمملكة المغربية ‪ -‬الرباط – المملكة المغربية ‪ 4 -‬ديسمبر ‪2008‬‬

‫• ورش عمل‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪89‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪‬جميع ورش العمل المرتبطة بالمحاور المختلفة لمبادرة الدارة الرشيدة من أجل‬
‫التنمية في الدول العربية التي ترأسها مصر برعاية منظمة التعاون القتصادي و‬
‫التنمية و برنامج المم المتحدة النمائي‪.‬‬
‫‪‬ورشة العمل نظمتها كل من ‪ UNDESA‬و ‪ - UN-ESCWA‬لبنان ‪20-18 -‬‬
‫"‪Electronic/Mobile Government in‬‬

‫نوفمبر ‪ – 2008‬حول‬
‫‪Arab States‬‬
‫"‪Building Capacity in Knowledge Management through Partnership‬‬
‫• دورات تدريبية‬
‫‪ ‬دورة تدريبية بعنوان "من أجل الحماية والترقي‪ :‬نحو وضع إطار هيكلي‬
‫وتنفيذي لشبكات أمان فاعلة" والتي نظمها البنك الدولي في واشنطن‪-‬‬
‫الوليات المتحدة المريكية ‪ 25 -‬فبراير‪ 7 -‬مارس ‪2008‬‬
‫‪‬الدورة السادسة والربعين للمجلس الداري للتدريب والبحث الداري للنماء (‬
‫كأفراد) وكذا منتدى تحديث الدارة العمومية والحوكمة ‪ -‬طنجة ‪ -‬المغرب‪-‬‬
‫‪ 18-6‬يونيو ‪2008‬‬
‫‪‬الدورة التدريبية "‪ ”e-Government for Egypt‬التي نظمتها الوكالة الكورية‬
‫للتعاون الدولي حيث اشترك فيها وفد من الوزارة (‪ 10‬مشاركين) في الفترة‬
‫من ‪ 29-16‬أغسطس ‪2008‬‬
‫• زيارات خارجية واجتماعات مع جهات دولية‬
‫‪‬زيارة البروفسير عبد الرحمن محمد موسى‪ ،‬وزير الدولة بوزارة مجلس الوزراء‬
‫بالسودان ‪ 25‬فبراير ‪ 2008‬لمتابعة تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين‪.‬‬
‫‪‬زيارة السيد الوزير الدولة للتنمية الدارية للجمهورية الفرنسية في الفترة من ‪14-13‬‬
‫مارس ‪ 2008‬لعرض التجربة المصرية في تطوير أداء القطاع الحكومي أمام اجتماع‬
‫مجلس منظمة التعاون القتصادي والتنمية ‪ OECD‬وكذا عقد اجتماعات مع عدد من‬
‫الوزراء الفرنسيين لبحث التعاون الثنائي‬
‫‪‬مشاركة السيد الوزير في الجتماع الوزاري الثاني للحوار السيوي الشرق‬
‫أوسطي‪ -‬والذي انعقد في شرم الشيخ بمصر من ‪ 6-5‬أبريل ‪ 2008‬تحت عنوان‬
‫"مشاركة عملية نحو مستقبل أفضل"‪ -‬كمتحدث في الجلسة الخاصة عن الحوكمة‬
‫والتحولت القتصادية و السياسية ‪.‬‬
‫‪‬مشاركة السيد مساعد الوزير في الجتماع الفني للجنة الدارة العامة الرشيدة‬
‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪90‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫‪ Public Governance Committee‬بمنظمة ‪ OECD‬باريس‪ 17 ،‬ابريل ‪2008‬‬
‫وعرض التجربة المصرية في هذا الشأن‬
‫‪‬زيارة وزيرة تكنولوجيا المعلومات والتصالت الصربية إلى الوزارة‬
‫‪ ، 12/5/2008‬بهدف التعرف على الموقف المصري والنجازات المصرية في‬
‫مجال تكنولوجيا المعلومات والتصالت وبحث سبل التعاون الممكنة بين الوزارة‬
‫ووزارة تكنولوجيا المعلومات الصربية في ذات المجال‬
‫‪‬زيارة وزير التخطيط والتنمية الكوادوري للوزارة في ‪ 15‬مايو ‪ 2008‬للتعرف‬
‫على جهود الحكومة المصرية في مجال التنمية الدارية والحكومة اللكترونية‬
‫ومناقشة سبل التعاون بين البلدين‬
‫‪‬المشاركة في اجتماع شبكة إدارات الخدمة العامة بدول التحاد الوروبي في‬
‫العاصمة الفرنسية باريس‪ 19 ،‬ديسمبر ‪ 2008‬بدعوة من الحكومة الفرنسية‬
‫• مناظرات‬
‫‪‬مناظرة حول النظام الساسي العام للوظيفة العمومية والتي نظمتها وزارة تحديث‬
‫القطاعات العامة بالمملكة المغربية – الرباط – المغرب ‪ 25 -‬فبراير ‪2008‬‬
‫• لجان التحكيم‬
‫‪‬مشاركة مصر في لجان التحكيم التي عقدت في أديس أبابا بأثيوبيا في ‪ 29‬مايو‬
‫‪ 2008‬لمسابقة البتكار في مجال الخدمة العامة على مستوى القارة الفريقية والتي‬
‫نظمتها وزارة الخدمة العامة والدارة بجنوب أفريقيا ‪ ،‬ومثلها معاون السيد وزير‬
‫الدولة للتنمية الدارية لتطبيقات إدارة موارد الدولة ‪.‬‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪91‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫اتجاهات الرأي العام‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪92‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫اتجاهات الرأي العام تجاه وزارة الدولة للتنمية الدارية‬
‫خلل عام ‪2008‬‬
‫اتجاهات الرأي العام تجاه وزارة الدولة للتنمية الدارية‬
‫خلل عام ‪2008‬‬
‫نوع الخبر‬

‫سلبي‬

‫ايجابي‬

‫محايد‬

‫يناير‬

‫‪34.54‬‬

‫‪38.18‬‬

‫‪27.27‬‬

‫فبراير‬

‫‪29.6‬‬

‫‪42.5‬‬

‫‪27.7‬‬

‫مارس‬

‫‪27.2‬‬

‫‪54.1‬‬

‫‪18.7‬‬

‫ابريل‬

‫‪30.95‬‬

‫‪40.47‬‬

‫‪28.57‬‬

‫مايو‬

‫‪32.65‬‬

‫‪32.65‬‬

‫‪30.61‬‬

‫يونيو‬

‫‪18.51‬‬

‫‪40.74‬‬

‫‪40.74‬‬

‫يوليو‬

‫‪34.8‬‬

‫‪33.3‬‬

‫‪16.6‬‬

‫أغسطس‬

‫‪42‬‬

‫‪38‬‬

‫‪20‬‬

‫سبتمبر‬

‫‪38.46‬‬

‫‪53.84‬‬

‫‪7.69‬‬

‫أكتوبر‬

‫‪32.56‬‬

‫‪36.73‬‬

‫‪30.61‬‬

‫نوفمبر‬

‫‪18.18‬‬

‫‪45.45‬‬

‫‪36.36‬‬

‫ديسمبر‬

‫‪23.2‬‬

‫‪48.8‬‬

‫‪27.9‬‬

‫الشهر‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪93‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

‫سلبى‬
‫ايجابى‬
‫محايد‬

‫النسب‬

‫الشهور‬

‫التقرير السنوي ‪ – 2008‬النسخة العربية (الصدار ‪)4‬‬

‫‪94‬‬

‫المكتب الفني‬
‫فبراير ‪2009‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful