‫العدد و قواعد اللغة العربية‬

‫تعــــريف العــــدد‪:‬‬
‫العدد لغة‪ :‬أخذت الكلمة من عد يعد أي أحصى الشيء‪ ،‬فهو إحصاء‬

‫أما معناها الصطلحي‪ ،‬فهو‪ :‬ما دل على رقم المعدود‪ ،‬أي أنه ما يدل على واحد أو أكثر مرقوما‬
‫برموزه الحسابية‪.100-20-15-4-3-2-1 :‬‬
‫واسم العدد‪ :‬هو ما رمز به إلى هذه العداد بالحروف البجدية‪ :‬مثل‪ :‬واحد‪ -‬اثنان – خمسة عشر‪-‬‬

‫عشرون‪ -‬مائة‪.‬‬

‫نوعـــــاه‪ :‬لعدد نواعان‪ .1 :‬أصلي ‪ .2 .‬ترتيبي‬
‫العدد الصلي ‪ :‬هو ما دل على كمية الشياء مثل‪ :‬تسعة‪ ،‬خمسة عشر‪ ،‬ثلثة وعشرون‪.‬‬
‫العدد الترتيبي‪ :‬هو ما دل على رتب الشياء مثل‪ :‬الرابع‪ ،‬الخامس عشر‪ ،‬العشرون‪ ،‬الخامس‬
‫والثلثون‪.‬‬

‫أنواع العدد الصلي‪:‬‬
‫‪ )1‬المفرد‪ :‬وهو في علم الصرف ما لم يكن مثنى أو جمعا وفي علم النحو ما لم يكن مركبـا أو‬
‫معطوفـا في حكم المركب من ناحية تماسك لفظه في الدللة على معنى واحـد‪...‬‬

‫ويشمل العداد من الواحد إلى العشــرة ويلحق بــه لفظتا‪( :‬مائة‪ ،‬ألف) ولـــو اتصـــلت‬

‫بهمــــا عــــلمــــة تثنيـــة أو جمــع ك (مائتين‪ ،‬وألفين‪ ،‬وألوف) وكـــذلك‬
‫مضــــاعفــــاتهما‪ ...‬ويلحق به كذلك المليون والمليار‪.‬‬
‫حكم العددين واحد‪ ،‬واثنين‪:‬‬

‫هذان العددان يذكران مع المذكر ويؤنثان مع المؤنث‪.‬‬
‫تمييزه‪:‬‬

‫تعريف التميز أولً ‪ :‬اسم نكره يذكر لبيان المراد من كلمة سابقة فيكون تفسيرا للمبهم ‪ ،‬والتمييز يكون‬

‫متضمن معنى " من" مثل "اشتريت كتابا" فالمعنى أنك اشتريت عشرين من الكتب‪.‬‬

‫أما بالنسبة لتمييز الواحد والثنين ‪ :‬فليس له تمييز في الغلب فل يقال ‪ ( :‬جاء واحد ضيف) ول‬

‫( أقبل أثناء ضيف) لن ذكر التمييز مباشرة يعني عن ذكر العدد قبله إذ يبين النوع مع الدللة على‬
‫الواحدة أو على الزوجية المحددة باثنين فل حاجة إلى العدد قبله ول فائدة منه‪.‬‬
‫إعرابهمــــا‪:‬‬

‫يعربان حسب موقعهما في الجملة والعدد اثنان يعرب إعراب الملحق بالمثنى فيرفع باللف وينصب‬

‫ويجر بالياء‪.‬‬
‫حكم العدد المفرد من ثلثة إلى عشرة‪:‬‬
‫يؤنث هذا العدد مع المعدود المذكر‪ ،‬ويذكر مع المعدود المؤنث‪( ...‬ثلثة كتب‪ ،‬ثلث ورقات)‪.‬‬
‫[ والحكم على العدد بالتأنيث أو التذكير ل يكون بمراعاة لفظ المعدود إذا كان هذا المعدود جمعا وإنما‬

‫يكون بالرجوع إلى مفرده لذلك قلنا خمسة حمامات) بتأنيث العدد( خمسة) مع أن المعدود ( حمامات )‬
‫مؤنث وذلك لن مفرد المعدود وهو‪ ( :‬حمام) مذكر‪.‬‬
‫أما العشرة‪ :‬فهي تخالف المعدود إذا كانت مفردة‪ ،‬وتوافقه إن كانت مركبة‪.‬‬
‫ضبط الشين في (عشرة)‪:‬‬

‫إن شين ( عشرة ) تكون مفتوحة إذا كان المعدود مذكرا في المفرد‪ ،‬أما في المركب فتكون ساكنة أو‬
‫مفتوحة أو مكسورة‪ ،‬أما شين ( عشر) فهي ساكنة في المفرد مفتوحة في المركب‪.‬‬

‫[ أن العشرة إذا كانت دالة على معدود مذكر فـــ" الشين مفتوحة" وإذا كانت دالة على معدود مؤنث‬
‫فهي ساكنة]‪.‬‬

‫ملحظات حول العدد " ثمانية"‪:‬‬
‫إذا كان العدد ( ثمان) مؤنثا لزمته الياء والتاء في كل أحواله وأعرب إعراب السماء الصحيحة‬

‫بالضمة رفعا والفتحة نصبا والكسرة جرا‪ -‬إما إذا كان مذكرا مضافا فإننا نثبت الياء في آخره ونحذف‬
‫التاء و نعربه إعراب السم المنقوص أي بالفتحة الظاهرة إذا كان منصوبا‪ ،‬وبضمه وكسره مقدرتين‬

‫على الياء إذا كان مرفوعا أو مجرورا‪ ...‬وأما إن كان مذكرا غير مضاف فيعرب إعراب المنقوص‬

‫أيضا ونحذف باءها في حالتي الرفع والجر نحو ( جاء من النساء ثمان)‪.‬‬
‫تمييز العداد من ثلثة إلى عشرة‪:‬‬

‫يكون تمييز مجرور بالضافة وفي الغلب جمع تكسير للقلة‪.‬‬
‫إعراب هذه العداد‪:‬‬
‫تعرب بالحركات الظاهرة حسب موقعها في الجملة‪.‬‬

‫ملحظات حول العدد المفرد وتمييزه‪:‬‬

‫‪ )1‬إن شرط تأنيث العدد مع المذكر وتذكيره مع المؤنث هو تقدمه على معدوده أما إذا تأخر عنه‬
‫فيجوز الوجهان نحو ( شاهدت تلميذات ثلثا أو ثلثة) لكن مراعاة القاعدة أفضل‪.‬‬
‫‪ )2‬إذا ميز العدد المفرد بتمييزين أحدهما مذكر والخر مؤنث روعي في تأنيث العدد وتذكير ه السابق‬
‫منهما نحو‪ ( :‬شاهدت ستة طلب وطالبات‪ ،‬وسبع فتيات وفتيان)‪.‬‬

‫‪ )3‬إذا كان العلم المذكر مؤنث اللفظ جاز تذكير العدد وتأنيثه فيقول‪ ( :‬جاء ثلث حمزات أو ثلثة‬
‫حمزات) ومن الفضل مراعاة اللفظ وتذكير العدد‪.‬‬

‫‪ )4‬إذا كان المعدود مما يذكر ويؤنث جاز تذكير العدد وتأنيثه فيقول‪ ( :‬شاهدت ثلثة من البقر أو ثلثا‬
‫من البقر)‪.‬‬

‫‪ )5‬إذا كان المعدود اسم جمع مثل ( قوم‪،‬رهط) أو اسم جنس جمعي مثل ( بط‪ ،‬نخل) وجب مراعاة‬
‫الصيغة مباشرة أي اللفظ وما هما عليه من تذكير أو تأنيث أو صلح للمرين ‪ ،‬وقد اصطلح على‬

‫تأنيث العدد مع ( قوم) و ( رهط) نحو( أربعة من القوم ‪ ،‬سبعة من الرهط) وعلى تذكيره وتأنيثه مع (‬
‫البط‪ ،‬النخل) نحو ( خمس من البط أو خمسة من البط‪ ،‬ست من النخل أو ستة من النخل)‪.‬‬

‫‪ )6‬إذا كان المعدود اسم جمع أو اسم جنس جمعي فالغالب جره بـــ ( من) نحو‪ ( :‬ثلثة من الجيش‬
‫كوفئوا) أما بالجر بالضافة فقليل ومنه الية ( وكان في المدينة تسعة رهط) ويقول الشاعر‪:‬‬
‫ثلثة أنفس وثلث ذود لقد جار الزمان على عيالي‬
‫حكم المئة واللف والمليون والمليار‪:‬‬

‫كانت المئة تكبت قديما باللف ( مائة ) لتمييزها من ( منة ) أما الن لقد أمن اللتباس بفعل الضوابط‬
‫الكتابية لذلك من الفضل مراعاة النطق والختصار وكتابتها من غير اللف وقد أجاز المجمع اللغوي‬
‫في القاهرة كتابة كلمة ( مئة) ومركباتها بغير اللف‪ .‬وهذه العداد ستبقى بلفظ واحد مع المذكر‬

‫والمؤنث " ثابته الصفة" تأنيثا في ( مئة) وتذكيرا في ( ألف) فكلمة( مئة) ملزمة للتأنيث اللفظي في‬
‫كل استعمالتها هي ومضاعفاتها وكلمة( ألف) ملزمة للتذكير اللفظي في كل استعمالتها هي‬

‫ومضاعفاتها وكلمة ( ألف) ملزمة للتذكير اللفظي دائما هي ومضاعفاتها فمادتها الهجائية ثابتة إل عند‬
‫إلحاق المئة بجمع المذكر السالم فيقال فيها( مئون‪ ،‬مئين)‪.‬‬

‫تمييز هذه العداد‪:‬‬

‫يكون مفردا مجرورا بالضافة نحو ( اشتريت ألف كتاب ومئة دفتر ومليون قلم ومليار ورقة)‪.‬‬
‫* ومن القليل تميز ( مئة) بمفرد منصوب كقول الشاعر‪:‬‬

‫إذا عاش الفتى مئتين عاما فقد ذهب اللذاذة والفتاء ( شذاذه)‬
‫وقد قيل المسرة والفتاء‬

‫* كذلك من القليل تمييزها بجمع مجرور ومنه الية " ولبثوا في كهفهم ثلثمئة سنين"‬
‫إعرابـهــــا‪:‬‬

‫ل في حكم المثنى كمائتين‪ ،‬الفين أو‬
‫تعرب حسب موقعها في الجملة بالحركات الظاهرة إل ما كان داخ ً‬

‫جمع ( مئات – مئون) إما إذا اتصلت بمضاعفاتها فتكون المئة واللف مضاف إليه مجرور‬

‫والمضاعفات تعرب حسب موقعها في الجملة ويصلح اللف تمييز لك أقسام العدد الربعة ( المفرد‬

‫والمركب والعقد والمعطوف) اما المائة فل تصلح تمييزا إل للثلث والتسعة وما بينهما أو العداد‬
‫المركبة ( إحدى عشرة مائة)‪.‬‬

‫حكم العدد المركب من أحد عشر إلى تسعة عشر‪.‬‬
‫الجزء الول من العدد المركب ويدعى " الصدر" يؤنث مع المذكر ويذكر مع المؤنث أما الجزء الثاني‬

‫ويدعى" العجز " فيذكر مع المذكر ويؤنث مع المؤنث ما عدا أحد عشر واثني عشر فغن الجز أين‬

‫منهما يذكران مع المذكر ويؤنثان مع المؤنث نحو" أحد عشر معلما‪ ،‬إحدى عشرة معلمة‪ ،‬اثنا عشر قلما‬

‫واثنتا عشرة ممحاة"‬
‫تمييز هذه العداد‪:‬‬

‫مفرد منصوب على أنه تمييز‪.‬‬

‫حكم نعت التمييز ‪:‬‬

‫يجوز فيه الفراد مراعاة للفظ المنعوت كما يجوز فيه الجمع مراعاة لمعناه نحو ( كافأت أربعة عشر‬
‫تلميذا مجتهدا‪،‬أو مجتهدين)‪.‬‬
‫إعراب العدد المركب‪:‬‬

‫يكون جزءا العدد المركب مبنيين على الفتح دائما في محل رفع او نصب أو جر حسب موقع العدد من‬

‫العراب ويستثنى من هذا الحكم اثنا عشر ‪ .‬واثنتا عشرة فإن صدرهما يعرب إعراب الملحق بالمثنى أ‬

‫ي يرفع باللف وينصب ويجر بالياء أما العجز فهو عدد مبنى على الفتح ل محل له من العراب‬

‫عوضا عن النون في اثنان أو اثنتان‪.‬‬

‫أما الية ( وقطعناهم اثنتي عشر أسباطا)‪.‬‬

‫فكلمة " اسباطا" بدل من " اثنتي عشرة" والتمييز محذوف والتقدير‪ :‬اثنتي عشرة فرقة أسباطا إذ لو‬
‫كانت كلمة " أسباطا" تمييزا لذكر العدد المركب لن " سبط" مذكر وكذلك أسباطا جمع وتمييز العداد‬
‫المركبة يكون مفردا‪.‬‬

‫حكم ألفاظ العقود‪:‬‬

‫( من عشرين إلى تسعين) تبقى بلفظ واحد مع المذكر والمؤنث وتعرب إعراب الملحق بجمع المذكر‬
‫السالم أي ترفع بالواو وتنصب وتجر بالياء إذ هي اسم جمع وليست جمع مذكر حقيقيا‪.‬‬
‫تمييـــــزه‪:‬‬

‫يكون مفردا منصوبا‪:‬‬
‫العدد المعطوف‪:‬‬

‫وينحصر بين عقدين من العقود الصطلحية السالفة كالعداد المحصورة بين عشرين وثلثين‬
‫فالمعطوف ل بد أن يكون من نوع العقود والمعطوف عليه ل بد أن يكون من نوع المفرد( أي‪:‬‬

‫المضاف) وأداة العطف هي الواو دون غيرها‪.‬‬

‫أما الجزء الول من العدد المعطوف فيطعى حكم العدد المفرد من ثلثة إلى عشرة ويعرب بالحركات‬
‫حسب موقعه في الجملة‪.‬‬

‫ما عدا الواحد والثنان فيوافقان المعدود ويعرب الثنان إعراب الملحق بالمثنى‪.‬‬

‫أما الجزء الثاني منه فإنه يتبع الول في العراب فيعرب اسم معطوف ‪ ...‬وهو ملحق بجمع المذكر‬
‫السالم فيعرب إعرابه بالحروف‪.‬‬

‫تمييزه‬

‫مفرد منصوب على أنه تمييز ويجوز في نعت التمييز أن يكون مفردا أو جمعا( هنا أربعة وعشرون‬

‫كاتبا ماهرا أو مهرة)‪.‬‬
‫أمثلة على العراب‪:‬‬

‫‪ )1‬اعتمد القرار ‪ 123‬دولة‪.‬‬

‫تكون الكتابة بطريقتين‪:‬‬

‫الطريقة الفصح‪ :‬البدء بالمرتبة الصغرى ‪.‬‬
‫ثلث وعشرون ومائة دولة‪.‬‬

‫الطريقة الثانية‪ :‬البدء بالمرتبة الكبرى‪.‬‬
‫مائة وثلث وعشرون دولةً‪.‬‬
‫العـــراب ‪:‬‬

‫ثلث‪ :‬فاعل مرفوع وعلمة رفعه الضمة الظاهرة على آخره‪ /‬الواو‪ :‬حرف عطف مبني على الفتح ل‬

‫محل له من العراب ‪.‬‬

‫عشرون‪ :‬اسم معطوف وعلمة رفعه الواو لنه ملحق بجمع المذكر السالم‪.‬‬

‫ومـــائة‪ :‬الواو‪ :‬حرف عطف مبني على الفتح ل محل له من العراب ‪ ،‬مــــائة‪ :‬اسم‬
‫معطوف مرفوع وعلمة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف‪.‬‬
‫دولة ‪ :‬مضاف إليه مجرور وعلمة جره الكسرة الظاهرة على آخره‪.‬‬

‫‪ )2‬بلغت المساجد التي أنشأتها المملكة في الخارج ‪ 7514‬مسجد‪.‬‬

‫‪ -1‬الطريقة الفصح‪ :‬أربعة عشر وخمسمائة وسبعة آلف مسجد‪.‬‬
‫‪ -2‬الطريقة الثانية‪ :‬سبعة آلف وخمسمائة وأربعة عشر مسجدا‪.‬‬
‫العـــــراب ‪:‬‬

‫أربعة عشر‪ :‬عدد مركـب مبني على فتـــح الجــــز أين في محـــــل نصب‬

‫مفعول به‪.‬‬

‫و ‪ :‬حرف عطف مبني على الفتح ل محل له من العراب‪.‬‬

‫خمسمئة ‪ :‬خمس‪ :‬اسم معطـــوف منصــــوب وعـــــلمة نصبة الفتحة‬

‫الظاهرة وهو مضاف‪.‬‬

‫مئة ‪ :‬مضاف عليه مجرور وعــلمة جــــره الكسرة الظــــاهرة‬

‫على آخره‪.‬‬

‫و ‪ :‬حرف عطف مبني على الفتح ل محل له من العراب‪.‬‬
‫سبعة ‪ :‬اسم معطوف منصوب وعلمة نصبــه الفتحـــة الظاهـــرة‬

‫على آخره وهو مضاف‪.‬‬

‫آلف ‪ :‬مضاف إليه مجرور وعلمة جر الكسرة الظاهرة على‬

‫آخره وهو مضاف‪.‬‬

‫مسجد ‪ :‬مضاف إليه مجرور وعلمة جره الكسرة الظاهرة على آخره‪.‬‬

‫*‪-*-*-‬‬‫إعادة‪ ،‬وفي العادة إفادة‪:‬‬
‫‪-*-*-*-*-‬‬

‫الفئة الولى العددان ‪1‬و ‪ . 2‬وهذان العددان يطابقان المعدود في التأنيث والتذكير والعراب ‪ ،‬مثل ‪:‬‬

‫جا َء وَلَدٌ واحِدٌ‬

‫جاء ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‬

‫ولد ‪ :‬فاعل مرفوع علمته تنوين الضم‬
‫واحد ‪ :‬صفة مرفوعة‬
‫جاءَتْ بنتان اثنتان‬

‫جاءت ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬التاء للتأنيث حرف مبني على السكون‬
‫بنتان ‪ :‬فاعل مرفوع علمته اللف لنه مثنى‬

‫اثنتان ‪ :‬صفة مرفوعة علمتها اللف‬
‫سطْرا واحِدا‬
‫كَتَ ْبتُ َ‬

‫كتبت ‪ :‬كتب فعل ماض مبني على السكون لتصاله بتاء المتكلم وهي ضمير متصل مبني على الضمة‬
‫في محل رفع فاعل‬

‫سطرا ‪ :‬مفعول به منصوب علمته التنوين‬
‫واحدا ‪ :‬نعت منصوب‬

‫كتبتُ مقالتين اثنتين‬

‫مقالتين ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الياء لنه مثنى‬
‫اثنتين ‪ :‬صفة منصوبة علمتها الياء‬
‫جعٍ واحدٍ‬
‫اس َتعَنْتُ ِبمَرْ ِ‬

‫استعنت ‪ :‬فعل وفاعل‬
‫بمرجع ‪ :‬جار ومجرور‬

‫واحد ‪ :‬نعت مجرور‬

‫ت بموسوعتين اثنتين‬
‫استعَن ُ‬
‫بموسوعتين ‪ :‬اسم مجرور علمته الياء‬
‫اثنتين ‪ :‬نعت مجرور علمته الياء‬

‫وكذلك الحال مع هذين العددين عندما يدلن على ترتيب ‪:‬‬
‫* استقبلتْ الُسر ُة مولودَها الثانيَ * استقبلت السر ُة مولودَتها الثانيةَ‬

‫س ُكنُ في الطبقةِ الولى‬
‫ل * السائِقُ يَ ْ‬
‫س ُكنُ في الطابقِ الو ِ‬
‫* السا ِئقُ يَ ْ‬
‫* ألقى الشاع ُر الثاني قصيدتَ ُه * ألقَتْ الشاعر ُة الثانيةُ قصيدَتها‬
‫* التقى المذيعُ بالسّباحِ الثاني * التقى المذيع السّباحةِ الثاني ِة‬
‫* هَنّأتُ الفائِ َز الوَلَ * هَنّأتُ الفا ِئزَةَ الولى‬
‫ل * هذهِ البنْتُ الُولى‬
‫* هذا الوَلَدُ الوّ ُ‬

‫نلحظ أن العددين ‪ 1‬و ‪ 2‬يطابقان المعدود – السم الواقع قبلهما – في ‪:‬‬
‫‪ -1‬التذكير ‪ :‬ولدٌ واح ٌد‬

‫‪ -2‬التأنيث ‪ :‬مقالتين اثنتين‬
‫‪ -3‬الفراد ‪ :‬سطرا واحدا‬

‫‪ -4‬التثنية ‪ :‬بموسوعتين اثنتين‬
‫‪ -5‬العراب ‪ :‬بالسّباح الثاني ‪ ،‬بالسباحةِ الثاني ِة‬

‫وأن إعراب العددين ‪ 1‬و ‪ 2‬يكون صفة مرفوعة او منصوبة او مجرورة للسم الواقع قبلها – المعدود‬

‫‪-‬‬

‫ت الفائِزَ الوَلَ‬
‫هَنّأ ُ‬

‫هنأت ‪ :‬فعل وفاعل‬
‫الفائز ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة‬

‫الول ‪ :‬صفة منصوبة علمتها الفتحة‬
‫ت الفائِزَ َة الولى‬
‫هَنّأ ُ‬
‫الفائزة ‪ :‬مفعول به منصوب‬

‫الولى ‪ :‬صفة لمنصوب منصوبة بفتحة مقدرة على آخرها‬
‫س ُكنُ في الطابقِ الول‬
‫السائِقُ يَ ْ‬
‫في الطابق ‪ :‬جار ومجرور‬

‫الول ‪ :‬صفة مجرورة علمتها الكسرة‬
‫س ُكنُ في الطبقةِ الولى‬
‫السائِق ُيَ ْ‬
‫الطبقة ‪ :‬اسم مجرور علمته الكسرة‬

‫الولى ‪ :‬صفة مجرورة علمته كسرة مقدرة على آخرها‬

‫الفئة الثانية من ‪ 9-3‬و ‪ 10‬المفردة – غير المركبة‬

‫وهذه العداد تخالف المعدود في التذكير والتأنيث ‪ ،‬فإن كان العدد مذكرا كان معدوده مؤنثا والعكس‬

‫صحيح ‪ ،‬وأما إعرابها وإعراب السم كان معدوده مؤنثا والعكس صحيح ‪ ،‬وأما إعرابها وإعراب‬

‫السم – المعدود – بعدها فسنلحظه من بعد ‪ ،‬نقول ‪:‬‬

‫ت‬
‫ب ‪ ،‬وعَدَدُ الطالباتِ ثماني طالبا ٍ‬
‫ب في الصّفِ ثَمانِ َيةُ طُل ِ‬
‫* عَدَدُ الطل ِ‬
‫خمْسُ ليراتٍ‬
‫خمْسَ ِة دناني َر ‪َ ،‬ث َمنُ مِ ْترِ القماشِ َ‬
‫* يُباعُ مِترُ البَلطِ بِ َ‬

‫ت‬
‫ع عَشَرَةَ رؤوسٍ من الغنم َوعَشرَ َبقَرا ٍ‬
‫* يُربي المزار ُ‬

‫ت‬
‫* أَقَلّتْ السيار ُة سِتّةَ مسافرين * أقلت السيار ُة سِتّ مسافرا ٍ‬
‫ت‬
‫سعَ َة دَرَاه َم * َبدّلْتُ بالدينارِ تِسْعَ روبيا ٍ‬
‫ت بالدينارِ تَ ْ‬
‫* بَدّلْ ُ‬
‫ت‬
‫ت أَ ْر َبعَةَ كُُتبٍ * اشتريت أربعَ مجل ٍ‬
‫* اشتريْ ُ‬
‫ل‬
‫ع سَ ْبعُ ليا ٍ‬
‫ع سَ ْبعَ ُة أيامٍ * السبو ُ‬
‫* السبو ُ‬

‫* للرجل ثَلثَةُ أول ٍد * وله ثَلثُ بناتٍ‬

‫للرجل ثَل َثةُ أولدٍ‬
‫للرجل ‪ :‬شبه جملة في محل رفع خبر مقدم‬
‫ثلثة ‪ :‬مبتدأ مؤخر مرفوع علمته الضمة‬

‫أولد ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسر‬
‫وله ثَلثُ بناتٍ‬

‫ثلث ‪ :‬مبتدأ مرفوع مؤخر علمته الضمة‬

‫بنات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة ‪ ،‬وهو مضاف‬
‫اشتر ْيتُ َأرْ َبعَ َة كُتُبٍ‬

‫اشتريت ‪ :‬فعل وفاعل‬
‫أربعة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬
‫كتب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬

‫ت‬
‫اشتريت أربعَ مجل ٍ‬
‫أربع ‪ :‬مفعول به منصوب وهو مضاف‬
‫مجلت ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬
‫خمْسَةِ دناني َر‬
‫ع مِت ُر البَلطِ بِ َ‬
‫يُبا ُ‬
‫يباع ‪ :‬فعل مضارع مرفوع مجهول فاعله‬

‫متر ‪ :‬نائب فاعل مرفوع علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬
‫البلط ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬

‫بخمسة ‪ :‬الباء حرف جر – خمسة ‪ :‬اسم مجرور علمته الكسرة‬

‫دنانير ‪ :‬مضاف إليه مجرورعلمته الفتحة عوضا عن الكسرة لنه ممنوع من الصرف‬
‫س ليراتٍ‬
‫خمْ ُ‬
‫ن مِتْرِ القماشِ َ‬
‫َث َم ُ‬
‫ثمن ‪ :‬مبتدأ مرفوع‬

‫متر ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة وهو مضاف‬
‫القماش ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الكسرة‬

‫خمس ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة وهو مضاف‬
‫ليرات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسرة‬
‫َأقَلّتْ السيار ُة سِتّةَ مسافرين‬

‫أقلت ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ ،‬التاء مبنية على السكون للتأنيث‬
‫السيارة ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬

‫ستة ‪ :‬مفعول به علمته الفتحة وهو مضاف‬
‫مسافرين ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته الياء‬
‫ت‬
‫أقلت السيار ُة سِتّ مسافرا ٍ‬

‫ست ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬

‫مسافرات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسر‬
‫ع سَ ْبعَةُ أيامٍ‬
‫السبو ُ‬

‫السبوع ‪ :‬مبتدأ مرفوع علمته الضمة‬

‫سبعة ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة‬
‫أيام ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬

‫ع سَبْ ُع ليالٍ‬
‫السبو ُ‬
‫سبع ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة‬
‫ليال ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬

‫صفِ ثَمانِيَةُ طُلبِ‬
‫عَدَ ُد الطلبِ في ال ّ‬
‫عدد ‪ :‬مبتدأ مرفوع‬

‫الطلب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬
‫في الصف ‪ :‬جار مجرور‬

‫ثمانية ‪ :‬خبر مرفوع علمته الضمة‬
‫طلب ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬

‫وعَدَ ُد الطالباتِ ثماني طالباتٍ‬
‫ثماني ‪ :‬خبر مرفوع بضمة مقدرة على آخره‬
‫طالبات ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬
‫سعَةَ َدرَاهم‬
‫َبدّلْتُ بالدينارِ تَ ْ‬
‫بدلت ‪ :‬فعل وفاعل‬

‫بالدينار ‪ :‬جار ومجرور‬
‫تسعة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة وهو مضاف‬

‫دراهم ‪ :‬مضاف إليه مجرور بالفتحة بدل من الكسرة لنه ممنوع من الصرف‬
‫َبدّلْتُ بالدينارِ تِسْعَ روبياتٍ‬
‫تسع ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة ‪ ،‬وهو مضاف‬
‫روبيات ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬

‫س من الغنم َوعَشَرَ َبقَراتٍ‬
‫شرَةَ رؤو ٍ‬
‫يُربي المزارعُ عَ َ‬
‫يربي ‪ :‬فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة على آخره‬
‫المزارع ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬

‫عشرة ‪ :‬مفعول به منصوب علمته الفتحة‬

‫رؤوس ‪ :‬مضاف إليه مجرور‬
‫من الغنم ‪ :‬جار ومجرورة‬

‫عشر ‪ :‬معطوف على منصوب‬
‫بقرات ‪ :‬مضاف إليه مجرور علمته تنوين الكسر ‪.‬‬

‫نلحظ أن العداد من ‪-: 10-3‬‬
‫‪ -1‬تُعرب حسب موقعها في الجملة فإما أن تكون مرفوعة أو منصوبة أو مجرورة‪.‬‬

‫‪ -2‬إنها تخالف في التذكير والتأنيث المعدود – السم الواقع بعدها – فإن كان المعدود مذكرا يكون‬
‫العدد مؤنثا ‪ ،‬وإن كان المعدود مؤنثا يكون العدد مذكرا ‪.‬‬
‫* ثمانيةُ دناني ٍر – ثماني ليراتٍ‬

‫* تسعَةُ أشه ٍر – تِسعُ سنواتٍ‬
‫* ثلثةُ أول ٍد – ثلثُ بناتٍ‬

‫ل – ستّ نساءٍ‬
‫* ستةُ رجا ٍ‬

‫ل‬
‫* عِشرةُ أيا ٍم – عَشرُ ليا ٍ‬
‫‪ -3‬وان السم الواقع بعدها يعرب على انه مضاف إليه مجرور ‪.‬‬

‫الفئة الثالثة ‪12 – 11 :‬‬
‫‪ -1‬معلوم ان العددين ‪ 11‬و ‪ 12‬يتكونان من ‪ 1+ 10‬و ‪ ، 2 + 10‬فالعدد ‪ 10‬متضمن فيهما ‪ ،‬وهما‬

‫يتفقان مع العددين ‪ 1‬و من حيث مطابقة العددين ‪ 1‬و ‪ 2‬للمعدود في التذكير والتأنيث شأنهما شأن ذلك‬
‫العددين ‪ ،‬نقول ‪:‬‬
‫ل * إحدى عَشْرَةَ امرأةً‬
‫* أحَ َد عَشَرَ رج ً‬
‫* اثنا عَشَ َر مَسْجِدا * اثنتا عَشْ َرةَ مدرسةً‬
‫* أحَ َد عَشَ َر مُذيعا * إحدى عَشْ َرةَ مُذيعةً‬
‫* اثنا عَشَ َر شُرطيا * اثنتا عَشْ َر َة شُرْطيةً‬

‫* أَحَ َد عَشَ َر مُ َتفَرّجا * إحدى عَشْرَ َة مُتَفرّجةً‬
‫شرَةَ متسا ِبقَ ًة‬
‫* اثنا عَشَ َر مُتسابقا * اثنتا عَ ْ‬

‫‪ -2‬وان العدد (‪ )11‬مبني على فتح الجزئين دائما ‪ ،‬مهما كان موقعه من العراب ‪.‬‬
‫‪ -3‬وان العدد (‪ )12‬جزؤه الول يعرب إعراب المثنى ‪ ،‬يرفع باللف وينصب ويجر بالياء وجزؤه‬
‫الثاني مبني على الفتح‪ .‬وعند العراب فإننا ل نعمد إلى تجزئة العدد (‪ )12‬بل نعتبره كتلة واحدا ‪،‬‬
‫ونعربه على هذا الساس مثل ‪:‬‬

‫جاء اثنا عَشَرَ ضيفا‬
‫اثنا عشر ‪ :‬فاعل مرفوع جزؤه الول مرفوع علمته اللف ‪ ،‬وجزؤه الثاني مبني على الفتح ‪.‬‬

‫أك َرمْتُ اثنتي عَشْرةَ ضيفة‬
‫اثنتي عشرة ‪ :‬مفعول به منصوب ‪ ،‬جزؤه الول منصوب بالياء وجزؤه الثاني مبني على الفتح ‪.‬‬

‫اشتركت مع اثنتي عَشْرَ َة قناةً فضائية‬
‫اثنتي عشرة ‪ :‬اسم مجرور جزؤه الول مجرور علمته الياء والثاني مبني على الفتح ‪.‬‬

‫الفئة الرابعة ‪ :‬العداد من ‪19-13‬‬

‫وهذه العداد من حيث تركيبها تدخل في باب العشرة المركبة مضافا إليها العداد المفردة ثلثة إلى‬
‫تسعة ‪ ،‬لذا فإن نوعين من الحكام والقواعد تنطبق عليها الول من حيث‬
‫التذكير والتأنيث ‪ ،‬والثاني من حيث الوظيفة النحوية ‪ ،‬وفيما يلي بيان‬
‫لستعمال هذه العداد ‪.‬‬

‫ت عَشْرَةَ فتا ًة‬
‫ن على َن َفقَتِ ِه سِتّ َة عَشَرَ فَتىً وسِ ّ‬
‫سُ‬
‫* عَلّمَ المُحْ ِ‬
‫ت‬
‫* جنى المُزارعُ من ثِما ِر الزّيتونِ ثَماني عَشْرَ َة تنكةَ زَيْ ٍ‬
‫شرَ فَرْدا‬
‫س ْبعَةَ عَ َ‬
‫* ُيقَدّ ُر عَدَ ُد أفرادِ بعض الُسرِ العَربِيّةِ بِ َ‬

‫س عَشْرَ َة لِير ًة‬
‫خمْ َ‬
‫* بَينما يُباعُ في لُبنانَ بِ َ‬

‫ل‬
‫ن المُخَلَ ِ‬
‫ل من الزّيتو ِ‬
‫شرَ رط ً‬
‫سعَةَ عَ َ‬
‫* وتِ ّ‬
‫شرَ َة غُرْفَ ًة‬
‫ف الفُندقِ َأرْ َبعَ عَ ْ‬
‫غرَ ِ‬
‫* عَدَدُ ُ‬
‫طفَ ثَلَث َة عَشَ َر عُنقودا من البلحِ‬
‫* وقَ َ‬
‫خمْسَ َة عَشَرَ ِقرْشا‬
‫* يُبَاعُ كِيلو الخُبزِ بِ َ‬

‫شرَ َة شَق ًة‬
‫* بيعَ من العَمار ِة سَ ْبعَ عَ ْ‬

‫* وعَدَدُ مُوظَفيهِ َأرْ َبعَ َة عَشَ َر ُموَظَفا‬
‫جرَ ًة‬
‫ث عَشْرَ َة شَ َ‬
‫* قَلّ َم المُزارعُ ثل َ‬
‫ث عَشْرَ َة شَجَ َر ًة‬
‫َقلّمَ المُزارعُ ثل َ‬
‫قلم ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح‬

‫المزارع ‪ :‬فاعل مرفوع علمته الضمة‬
‫ثلث عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‬

‫شجرة ‪ :‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‬
‫شرَ عُنقودا من البلحِ‬
‫و َقطَفَ ثَلَثةَ عَ َ‬

‫ثلثة عشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‬
‫عنقودا ‪ :‬تمييز منصوب‬

‫ق َأرْبَ َع عَشْ َرةَ غُ ْرفَةً‬
‫عَدَ ُد غُ َرفِ الفُند ِ‬
‫أربع عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل رفع خبر‬

‫شرَ ُموَظَفا‬
‫وعَدَ ُد مُوظَفي ِه أَ ْر َبعَةَ عَ َ‬

‫أربعة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل رفع خبر‬

‫خمْسَ َة عَشَرَ قِرْشا‬
‫ع كِيلو الخُبزِ بِ َ‬
‫ُيبَا ُ‬

‫بخمسة عشر ‪ :‬خمسة عشر ‪ :‬اسم مبني على فتح الجزئين في محل جر بحرف جر‬
‫قرشا ‪ :‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‬

‫س عَشْ َرةَ لِيرةً‬
‫خمْ َ‬
‫بَينما يُباعُ في لُبنانَ بِ َ‬
‫بخمس عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل جر‬

‫ت عَشْ َرةَ فتاةً‬
‫ستّ َة عَشَرَ فَتىً وسِ ّ‬
‫سنُ على َن َفقَتِهِ ِ‬
‫عَلّ َم المُحْ ِ‬
‫ستةعشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‬
‫فتى ‪ :‬تمييز منصوب بتنوين مقدر على آخره‬

‫ست عشرة ‪ :‬عدد مبنى على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‬

‫فتاة ‪ :‬تمييز منصوب علمته تنوين الفتح‬

‫ُيقَدّ ُر عَدَدُ أفرادِ بعض الُس ِر العَربِيّةِ بِسَ ْبعَ َة عَشَرَ َفرْدا‬
‫بسبعة عشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل جر بحرف الجر‬

‫فردا ‪ :‬تمييز منصوب‬

‫بي َع من العَمار ِة سَبْ َع عَشْ َرةَ شَقةً‬
‫سبع عشرة ‪ :‬سبع عدد مبني على فتح الجزئين في محل رفع نائب فاعل‬

‫شقة ‪ :‬تمييز منصوب‬
‫ع من ثِمارِ الزّيتونِ ثَماني عَشْرَةَ تنك َة زَيْتٍ‬
‫جنى المُزار ُ‬

‫ثماني عشرة ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب مفعول به‬
‫ل من الزّيتونِ المُخَلَلِ‬
‫سعَ َة عَشَرَ رط ً‬
‫وتِ ّ‬
‫تسعة عشر ‪ :‬عدد مبني على فتح الجزئين في محل نصب معطوف على منصوب‬

‫‪ -1‬إن ألفاظ العقود عشرون ثلثون وأربعون وخمسون وستون وسبعون وثمانون وتسعون ‪ ،‬تعتبر‬

‫أسماء ملحقة بجمع المذكر السالم ‪ ،‬لذا تعرب إعرابه فترفع بالواو ‪ ،‬وتنصب وتجر بالياء ‪ ،‬وأنها تظل‬
‫على صورتها (ستون أو ستين) سواء أكان المعدود مذكرا أم مؤنثا ‪.‬‬
‫‪ -2‬ل تتغير صورة هذه العقود بسبب تأنيث المعدود أو تذكيره اذ نقول ‪ :‬عشرون صفحة ‪ ،‬وثلثون‬
‫سطرا – المعدود – مفردا ‪.‬‬

‫ق في الجملة ‪ ،‬فإنها تكتسب حركات إعرابها من إعراب‬
‫‪ -3‬في حالة كونها معطوف ًة على كلمٍ ساب ٍ‬
‫العدد الذي تعطف عليه ‪ :‬رفعا ونصبا وجرا ‪ ،‬ومن المهم أن تُعرّف وظيفتها النحوية في الجملة ‪،‬‬

‫ووظيفة ما تعطف عليه وتراعى قواعد التذكير والتأنيث بالنسبة للرقام التي تسبقها‬
‫* أربع ٌة وعشرون معلما * أرب ٌع وعشرون معلمةً‬
‫‪ -4‬السم الواقع بعدها – المعدود – يكون مفردا منصوبا على انه تمييز‬

‫‪ )1‬استبدل بالرقام التالية كلمات واضبطها واضبط المعدود بالشكل التام ‪-:‬‬

‫ دفع الرجل (‪ )11‬دينارا لتصليح سيارته و(‪ )7‬دنانير ثمن بنزين و (‪ )33‬دينار ثمن بطارية‬‫‪ -‬كانت الليرة اللبنانية تعادل (‪ )75‬سنت واليوم تشتري بالدولر (‪ )1500‬ليرة‬

‫ وكان المارك اللماني يعادل (‪ )12‬قرشا أما اليوم فسعره (‪ )50‬قرشا‬‫ عدد البقالت في الحي (‪ )21‬بقالة وعدد المخابز (‪)3‬‬‫‪ -‬اشتريت (‪ )5‬كيلو برتقال سعر الكيلو (‪ )36‬قرشا‬

‫ في الدار (‪ )3‬غرفة و(‪ )6‬سرير و (‪ )12‬نافذة‬‫‪ -‬بدلت الـ (‪ )40‬دينار بـ (‪ )200‬ر إماراتي‬

‫ في المدرسة (‪ )9‬معلم و(‪ )3‬آذن و(‪ )8‬صف‬‫‪ )3‬أعرب ما تحته خط فيما يلي ‪-:‬‬

‫‪ -‬شاهدت على ارض المطار اثنتي عشرة طائرة للخطوط الردنية وتسع طائرات‬

‫لشركات أخرى‬

‫ تصدّر تونس زيتا للردن يعادل ثمنه مليونا وسبعمئة ألف وثلثين دينارا ‪ -‬تستورد قطر‬‫من الردن مئة وعشرين طنا من البنادورى سنويا وثمانية عشر طنا من الحمضيات‪،‬‬
‫وثلثة وثلثين طنا من العنب وخمسة وسبعين طنا من البطاطا‬

‫ يشتري الخضري كيلو الخيار بـ خمسة عشرَ قرشا ويبيعه بواحد وعشرين قرشا‬‫‪ -‬تقل الحافلة الصغيرة واحدا وعشرين راكبا في حين تقل الكبيرة خمسة وأربعين‬

‫ تنتج شجرة الزيتون ما معدله اثنان وأربعون كيلو غراما من الزيت‬‫‪ -‬يودع طفل مبلغ سبعة عشر دينارا في صندوق البريد‬

‫ ثمن أُونصة الذهب مئتان وثلثة وخمسون دولرا‬‫ فصل من المصنع ثلثمئة وأربعة وسبعون عامل‬‫ف وخمسمئة وعشرون نسخة من الديوان‬
‫‪ -‬بيعَ أل ٌ‬

‫ شوهد في السماء مئة وعشرون كوكبا‬‫ تكلف الرسالة المحلية عشرة قروش‬‫المنتدى العربي الموحد‬
‫سعد ناصر الدين‬

‫مراقب واحة الدب والشعر والثقافة & منتديات التربية والتعليم‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful