‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..

‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫اإل َما ُم أَبُو ال َع َزا ِئم‬
‫يرة‬
‫يرةٌ تُنبِ ُئ َعن َس ِر َ‬
‫ِس َ‬
‫الداعية اإلسالمي‬

‫قنديل عبد الهادي‬
‫تقديـــــم‬
‫أ‪.‬د‪ /‬مصطفى محمد عرجاوي‬

‫أ‪.‬د‪ /‬محمد رشاد عبد العزيز‬
‫دهمش‬

‫عميد كلية الدراسات اإلسالمية والعربية للبنات‬
‫جامعة األزهر– القليوبية‬

‫عميد كلية الدراسات اإلسالمية بدسوق‬
‫جامعة األزهر – سابقا‬

‫أ‪.‬د‪ /‬إبراهيم عبد الشافي إبراهيم‬

‫أ‪.‬د‪ /‬بكر زكي إبراهيم عوض‬

‫عميد كلية الدراسات اإلسالمية والعربية‬
‫جامعة األزهر ‪ -‬سابقا‬

‫عميد كلية أصول الدين‬
‫جامعة األزهر ‪ -‬القاهرة‬

‫أَ ِذنَ بِطَب ِع ِه وقَ َّد َم لَه‬

‫سماحة السيد محمد عالء الدين ماضي أبو العزائم‬
‫شيخ الطريقة العزمية‬

‫‪1‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪2‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫بسم اهلل الرحمن الرحيم‬
‫يَا أ َْوالَ ِدي؛‬

‫َمن َرأَى ِمن ُكم َمن ُه َو أ ْعلَ ُم ِمنِّي فَ لْيَْت ُرْكنِي إلَْي ِه‪،‬‬
‫ْخ ْذ بِيَ ِدي لِ َك ْي أُبَايِ َعهُ‪،‬‬
‫َولْيَأ ُ‬
‫َولْيَ ْستَ غْ ِف ْر لِ َي اهللَ أَنَّنِي قَ ْد َح َج ْبتُهُ َع ْنهُ‪.‬‬
‫اإلمام أبو العزائم‬

‫‪3‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪4‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬
‫مقدمة‬

‫سماحة السيد محمد عالء الدين ماضي أبي العزائم‬
‫شيخ الطريقة العزمية‬
‫األرض من قائ ٍم له سبحانه حبجة‪ ،‬ممةا ظةاررا‬
‫احلمد اهلل الذي مل خُيْ ِل‬
‫َ‬
‫مشةةاورا اممةةا باسنةةا مسةةطورا لةةوب تبتةةل حجةةو اهلل ابيناتةةه اال ةةبة االسةةبم‬
‫نيب بعده َمن أكمل اهللخ لنا به دينَنا الذي ارتضةى‬
‫على خامت األنبياء الذي ال ّ‬
‫لنةا اأمت علينةةا بةه صةةلى اهلل عليةةه اولةه اسةةلم نعمطةه امنةةن اهللخ لنةةا ض األرض‬
‫ةناو‬
‫باحلق احفظ فينا كطابَه العزيز اسن‪ َ،‬نبيه صلى اهلل عليه اولةه اسةلم ام َ‬
‫ٍ‬
‫السةةلا ال ةةات اتفضةةل ف ة دام لنةةا فض ةلَه باقامةة‪ ،‬عبةةاد اهطبةةارم اأ ماةةم ف ةةهَ‬
‫ِ‬
‫ةام الشةرعي‪ َ،‬ا طعل ة‪َ،‬‬
‫دينه اأذ َن م ض البيةان فبيننةوا للنةا ض كةل ع ة ٍر األحن َ‬
‫بنل حادث مل ينن ض ع ر أئم‪ ،‬ا دى‪.‬‬
‫اال بة االسبم على الرءاف الةرحيم خةامت رسةل اهلل‪ ,‬اولةه األساةار‪,‬‬
‫اا اةةاهرين ااألن ةةار الةةذين قةةاموا هلل ب ةةدف امخةةبم ففةةط اهلل ةةم قلوبةةا‬
‫صةةما‪ ,‬اأعينةةا عخ ْميةةا‪ ,‬اهارةةداا ض اهلل حةةق هاةةاده اللاةةم صةةل‬
‫غخْلفةةا اوذانةةا خ‬
‫على سيدنا حممد اوله اسلم اأعتنا اخلري اادفع عن الشةر اننةا ااشةفنا يةا‬
‫رب العا ني‪.‬‬
‫وبعد‪،‬‬
‫ةبمي ليحيةا حيةاة سيبة‪،‬‬
‫أئم‪ ،‬ا ةدى رةم الةرال السةاري‪ ،‬ض ااسةد اإلس ّ‬
‫عامب هلل الرسوله صلى اهلل عليه اوله اسلم ارم خلفاء رسول اهلل صةلى اهلل‬
‫‪5‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫عليه اولةه اسةلم ظفةظ اهلل ةم شةريعطه ايسةريان ض النةا بسةرية رسةول اهلل‬

‫َ‬
‫خ‬
‫صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ارةةم سةةرا الةةدنيا ام ةةابي ا خةةرة ارةةم النةةور‬
‫الذي تسطبني به حمج‪ ،‬اهلل تعاىل ات وم به حجطه سبحانه‪.‬‬
‫ظ كطابِه النرمي ف ال‪( :‬مِننا ََْن خن نَةنزلْنَا الذ ْكَر َامِنةا‬
‫اقد توىل اهللخ تعاىل ِح ْف َ‬
‫(‪)1‬‬
‫ظ رس ةولَه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ض أمطةةه بور طةةه‬
‫لَةةهخ َحلَةةافِ خو َن)‬
‫اح ِف ة َ‬
‫َ‬
‫ةِل ِ ةَ ِةذهِ ْاألخنمة ِة‪َ ،‬علَةةى َرأْ ِ خكةةل‬
‫ي ةةول صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬م نن اهللَ يَةْبة َعة خ‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ِ ِ ٍ‬
‫اهاةه‪" :‬اللن خاة نم‬
‫مائَ‪َ ،‬سنَ‪َ ،‬من خُيَةد خد ََةا دينَة َاةا) اي ةول اإلمةام عل ّةي كةنرَم اهللخ َ‬
‫ال ختل األرض ِمن قائ ٍم لة حبخجة‪ ،‬م نمةا ظةاررا مشةاورا أا باسنةا مسةطورا لِةوَب‬
‫حجو اهللِ ابيناتخه" االور ‪ ،‬أنواع‪:‬‬
‫تبتل‬
‫خ‬
‫‪ -1‬ورثة األقوال‪ :‬ارم محل‪ ،‬الشريع‪ ،‬األمناء ا منوحون الفام‪.‬‬
‫‪ -2‬ورثة األعمال‪ :‬ارم العمال الورعون‪.‬‬
‫‪ -3‬ورثة األحوال‪ :‬ارةم أرةل ا واهيةد الراحانية‪ ،‬ال ةادق‪ ،‬الةذين يعيشةون‬
‫ِ‬
‫احام ض ا أل األعلى‪.‬‬
‫بيننا ب بدانم اأرا خ‬
‫ةرد ااحة اد علةةى رأ كةل مائةة‪َ ،‬سةةنَ‪- ،‬‬
‫‪ -4‬ال وار الف ُ‬
‫رد الج ام ‪ :‬ارةو فة ا‬
‫ث األق ةو َال‬
‫كمةةا هةةاء ض حةةديِل ا ةةتفى صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ‪َ -‬اِر َ‬
‫امنِ الزيادة‪.‬‬
‫ا‬
‫َ‬
‫األعمال ااألحو َال ارا ‪ ،‬كامل‪ ،‬خ‬
‫)‪ )1‬احلجر‪9:‬‬
‫)‪ )2‬البيا ي اغريه‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ارذا النطاب الذي بني يدي – أخي ا سلم ‪" :-‬اإلمام أبو‬
‫األخ الشيخ‬
‫العزائم‪ ،‬سيرةٌ تنبئ عن سريرة" الذي افن َق اهللخ تعاىل إلعداده َ‬
‫ِ‬
‫ند على سريق اخلري ختاه اأسعده‬
‫قنديل عبد ا ادي َحف َه اهللخ ارعاه اسد َ‬
‫ض الدنيا اا خرة يةخْل ِ ي الضوءَ على سرية اإلمام اجملدد السيد حممد ماضي‬
‫أيب العزائم رضي اهلل عنه امناجه اعلومه اهااده امواقفه اورائه مىل غري‬
‫ِ‬
‫النطاب عن اإلمام الوارث الفرد ااامع ال ائل رضي‬
‫ذل مما تختالِعخه ض رذا‬

‫اهلل عنه‪:‬‬

‫ٍ‬
‫احلة ة ة ةة‪ ،‬م تف ة ة ة ةةى‬
‫ارا ة ة ة ة‪،‬خ حمبة ة ة ةةوب خ‬
‫ةحبَ ٍ‪،‬‬
‫علةةى ا ة ِ‬
‫ةناو األعلةةى يسةةريخ ب خة ْ‬
‫ِ‬
‫سطائر َح ْجبِةه‬
‫َ‬
‫ألكشا عن َا ْهاي َ‬

‫خم ة ة ةر ااد ة ة ةةا "م ة ة ٍ‬
‫ةاض" رة ة ةةو ا مة ة ة ةةو خن‬
‫اض العة ة ة ةةامل األعل ة ة ة ةى لة ة ة ةةه نية ة ة ة ة ة خةن‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ايبة ة خةدا اخلََفة ةةا ح ة ة ت ة ةراه عية ة ةةو خن‬

‫ا‬

‫(‪)1‬‬

‫ةام أبةو العةزائم رضةي اهلل عنةه ةااالب َح ْجة النةا‬
‫ال د تعنرض اإلم خ‬
‫عنةةه اعةةن علومةةه امناجةةه بسةةب هاةةاده ضةةد االسةةطعمار اأعوانةةه امواهاطةةه‬
‫للحنةام ا سةةطبدين ابيانةةه لألختةةار الةةي تطعةةرض ةةا األمةة‪ ،‬اكيفيةة‪ ،‬مواهاطاةةا‬
‫ادعوته مىل توحيد ال فوف انبذ اخلبف اال خفرق‪.،‬‬
‫لنةةن التري ةة‪ ،‬العزميةة‪ ،‬تبةةذل اسةةعاا لطعريةةا النةةا ةةناو اإلمةةام أيب‬
‫العة ةزائم كام ة ٍةام ا ةةدد لزمانن ةةا ر ةةذا ام ةةا أحوهن ةةا مىل متالع ةة‪ ،‬مناج ةةه ال ةةرو‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب لإلمام أيب العزائم ق يدة‪.9219:‬‬

‫‪7‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ا مةةدي االعمةةل بةةه لططح ةةق عةةودة اجملةةد اإلسةةبمي الةةذي ف دتةةه األمةة‪ ،‬ارةةذا‬
‫رةةو رةةدفنا الوحيةةد الةةذي نسةةعى بعةةون اهلل تعةةاىل لطح ي ةةه ي ةةول اإلمةةام رضةةي‬
‫اهلل عنه‪:‬‬
‫ِ‬
‫ةبم أفدي ة ة ة ة ِةه بة ة ة ة ِ‬
‫ةرمحن يةخ ْعلِية ة ة ة ِةه‬
‫بة ة ة ة ةربنم اسة ة ة ة ة اإلس ة ة ة ة خ‬
‫ةالنفِ اا ة ة ة ةةال االة ة ة ة خ‬
‫اا سة ةةلمو َن خنة ةةو ِ‬
‫نفسة ةةي احبةامة ةةو ف ةةرض عل ةةي ب ة ِ‬
‫ةدف ال ة ِ‬
‫ةول أراي ة ِةه‬
‫ا ن‬
‫خ‬
‫خ خخ‬
‫اك ة ةةل م ة ةةن ن ة ةةااأ اإلس ة ةةبم غترس ة ةة‪ ،‬ر ة ة ة ة ةةو الع ة ة ة ة ةةدا بع ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةون اهللِ أرمي ة ة ة ة ة ِةه‬
‫َ‬
‫َ‬
‫الةةدين مةةوسن ِ‬
‫خاِ الت ي ة ِ‬
‫نفسةةي أصةةل رفعطِاةةا ِم ةةن ش ةةر ك ةةل أ ِ‬
‫ةان مي ة ِةه‬
‫خ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ِ ابة ةةالنوِر ا ب ة ة ِ‬
‫ةارد ت ة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةديِ اتنزي ة ة ة ة ة ِةه‬
‫أب مش ة ة ة ة ة َ‬
‫ني ل ة ةةد ر ْ‬
‫بة ةةه اسة ةةط لن ْ‬
‫ِ (‪)1‬‬
‫ِ‬
‫ةود بة ة ِةه هللِ ض ال ة ة ةةدي ِن ح ة ة ةةا ال بطموي ة ة ةةه‬
‫نفسة ةةي قلية ة اةل امة ة ِةاِ أن أهة ة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ف علةةى اإلمةةام أيب العةزائم ابة‪،‬ا مةةن أفاضةةل أسةةاتذة اعلمةةاء‬
‫ال ةةد تعةنر َ‬

‫األزرة ةةر الش ة ةريا ا عاص ة ةرين ف ف ة ةةحوا ض م ة ةةوالب ة ةةم عة ةةن اإلمة ةةام اجملة ةةدد‬
‫اعلومه من مواقعام العلمية‪ ،‬الرفيعة‪ ،‬ةا يسةطحق الط ةدير ااالحةمام امةن ذلة‬
‫م دماب صاغطاا أيديام سنتالعاا شيو‪ ،‬اهلل تعاىل ع‬

‫رذه ا دم‪.،‬‬

‫ايلي ذل ‪ :‬ايد اسبع‪ ،‬أبواب‪:‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب من فضل عبم ال يوب لإلمام أيب العزائم ق يدة‪.3:‬‬

‫‪8‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تمهيد‪ :‬ض اإلمام‪ ،‬امعىن الطجديد ض الدين‪.‬‬

‫الباب األول‪ :‬نس اإلمام امولده انش ته ابعض ما حدنث به عن‬
‫نفسه امنوذا من ن ام حياته‪.‬‬
‫الباب الثاني‪ :‬عمله بالطدريِ اقيامه بالدعوة مىل اهلل تعاىل اتل يه‬
‫عن أئم‪ ،‬السلا ال ات ابداي‪ ،‬ممبئه واهيده اعمله ك سطاذ للشريع‪،‬‬
‫اإلسبمي‪.،‬‬
‫الباب الثالث‪ :‬من و اره العلمي‪ ،‬ابيان اجملبب الي أصدررا امناذا‬
‫من علومه ض‪ :‬الع يدة اتفسري ال رون النرمي اتفسري احلديِل الشريا‬
‫االف ه االعباداب ااحلِ َنم ابيان أيام اهلل تعاىل ااافر اال لواب على‬
‫النيب صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫الباب الراب ‪ :‬ض الط وف االتريق مىل اهلل تعاىل اأسا التريق‬
‫ض مفاوم اإلمام اعبم‪ ،‬العارفني ابيان أمراض الدعاة مىل احلق اداائاا‬
‫ابيان أن اإلمام يطربأ من الض نبل اا ِ‬
‫ضلني اظذر منام ابيان وداب العلماء‬
‫النيب صلى اهلل عليه اوله اسلم ااألدب مع‬
‫اا طعلمني ااألدب مع صحاب‪ّ ،‬‬
‫العامل الربا ّ ااألدب مع ا عاصرين ااصي‪ ،‬اإلمام للسالنني ض التريق مىل‬
‫اهلل تعاىل‪.‬‬
‫الباب الخامس‪ :‬ض مناو المبي‪ ،‬عند اإلمام اجملدد ابيان المبي‪،‬‬
‫امفاوماا اأسساا امما ُي‬

‫على السال‬
‫‪9‬‬

‫ابيان ميادين المبي‪ ،‬ب نواعاا‪:‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫النفسي‪ ،‬االع لي‪ ،‬ااألخبقي‪ ،‬االراحي‪ ،‬ااالهطماعي‪ ،‬ا ذير اإلمام من‬
‫االشط ال بالطفاضل ان ائ لألم‪ ،‬مجعاء ابيان شيء مما يط ل با رأة‬
‫ا سلم‪.،‬‬
‫الباب السادس‪ :‬من م ارر ارطمام اإلمام بشوون األم‪ ،‬اإلسبمي‪:،‬‬
‫ض اخلبف‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬اض االقط اد ااألدب االفن االسياس‪ ،‬ابيان حجو‬
‫على ا سطشرقني امواها‪ ،‬اإلمام لبحطبل اموقا اإلمام من ال ضي‪،‬‬
‫الفلستيني‪ ،‬ا ‪ ،‬عن حماال‪ ،‬ممخاد الفطن‪ ،‬بني ا سلمني االن ارى ض م ر‬
‫امنوذا من أدعي‪ ،‬اإلمام‪.‬‬
‫الب اب الس اب ‪ :‬انط ةةال اإلمةةام مىل ه ةوار ربةةه سةةبحانه اخا ةة‪ ،‬يلياةةا‬
‫ذكر خلفاء اإلمام اكطاباب عنه اعن ترا ِةه امنةاذا مةن أقةوال مشةايخ األزرةر‬

‫الشريا االعلماء عنه اقيام الدال‪ ،‬ن امسه نوط االمطياز من التب ة‪ ،‬األاىل‬
‫انص ق يدته‪" :‬وداب ا سلم على ال راط ا سط يم"‪.‬‬
‫البعض باصدار خكط ٍ عن اإلمام أيب العزائم اسريتِه‬
‫رذا اقد قام‬
‫خ‬
‫اترا ِه دان الرهوع مىل مشيخ‪ ،‬التري ‪ ،‬العزمي‪ – ،‬اري ااا‪ ،‬الوحيدة ا نوط‬
‫ا مصدار ما يطعلق باإلمام اعلومه ‪ -‬اب ري ٍ‬
‫مذن ِمن شيخاا اكانِ تل‬
‫غري دقي ٍ‪ ،‬ض مادهتا احمنرف‪ ،‬ض ِ‬
‫النط‬
‫بعض ما َاَرد فياا فنخ َحذ خر ِمن تل َ‬
‫َ‬
‫النط ِ ِاممنن أصدرارا‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية ِتنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اإلمام أبُو العزائم‪ ..‬سيرةٌ‬
‫انةخ َ د خم للمسلمني مجيعا رذا النطاب‪ُ " :‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫دقيق ام ٍ‬
‫للطعرف على ِ‬
‫تنبئ عن سريرة" كم د ٍر ٍ‬
‫امناجه‬
‫اإلمام اسريتِه‬
‫مون‬
‫ُ‬
‫اترا ِه‪.‬‬

‫ِ‬
‫ن‬
‫النرمي اان َف ْع ِبه‪.‬‬
‫العمل خال ا َلو ْه ِا َ‬
‫الل خا نم ت بن ْل رذا َ‬
‫ِ‬
‫يم‬
‫اسل ْم ابا ِرْك على َمن َه َع ْل َ‬
‫اللن خا نم صل َ‬
‫ِ ن َهاءَهخ مسط فرا ع َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫النياب‪ ،‬عن حضرتِ اح ي ‪،‬‬
‫ُيدك يا اهللخ غفورا رحيما سر‬
‫الفضل أن َ‬
‫ا ناز ِل‪ ،‬عن ح ي ِ‪ ،‬احلخ الذايت األحدي‪.‬‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫اللنا نم صل اسلم ابا ِرْك ِ‬
‫تسليماب‬
‫أمجل‬
‫عليه‬
‫خ َ َ ْ َ‬
‫أكمل صلواب ا َ‬
‫َ‬
‫ٍ‬
‫ياب ا ْ ِ‬
‫خري ااز ِاء ب ِ‬
‫كمل اأمت اأع ِم اأعم‬
‫اأع َم‬
‫َ‬
‫اه ِزه َعننا يا م َ نَا َ‬
‫ِ‬
‫ٍ ٍ‬
‫يم يا أحد على حبي ِ قلوبِنَا الذي رديطَنا‬
‫صلواب ذاتي‪ ،‬من ذات َ يا ع خ‬
‫ِبه بَعد الضبل‪ ،‬اعلنمطَنا ِبه بَعد اااال‪ ،‬ا َغنَيطَةنَا ِبه بَعد الفاق‪ ،‬اقَةنربْةطَةنَا ِبه‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫ص ْلطَةنَا ِبه بَعد ال تيع‪ ،‬اهعلطَةنَا يا م َ نَا ِبه‬
‫خخ ِر َه ْ‬
‫خري أخنم‪ ،‬أ ْ‬
‫بَعد البخعد ا ْأا َ‬
‫َ‬
‫للنا ِ ‪.‬‬
‫ِ‬
‫صمد أن جتعلَنَا يا م َ نَا‬
‫اأس لخ َ ِام ِه‬
‫أحد يا خ‬
‫اجبار ِه لدي َ يا خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ٍ‬
‫خمالف‪ ،‬سننطِه ض ٍ‬
‫قول أا‬
‫اح َف ْنَا يا م َ نَا ِمن‬
‫من الذين اتبعوهخ باحسان ا ْ‬
‫خ‬
‫عمل أا ٍ‬
‫ٍ‬
‫حال أا اعط ٍاد‪.‬‬
‫بالعمل بالسن ِن‪ ،‬ا ِ‬
‫ِ‬
‫النطاب‬
‫م َِي أ ْك ِرْمنَا‬
‫اِ‬
‫أعننا يا م َ نَا على أن ند َد ما خفي ِمن خسننطِه‬
‫‪11‬‬

‫فام أسرا ِرِنَا‬
‫ا ْامنَ ْحنَا يا م َ نَا َ‬
‫حبول من اقوةٍ‬
‫ٍ‬
‫امعون‪.،‬‬
‫ٍ َ‬

‫ن ِ *ِن‪ *---‬اإلمام أبو العزِائم ‪ ..‬سرية ِتنبئ عن سنر ِيرةِ *‪*---‬‬

‫نِ م َن ال الم َ‬
‫َنِ خسْب َحانَ َ م خك خ‬
‫(ال ملَهَ مال أ َ‬
‫ني فَ ْ‬
‫اسطَ َجْبةنَا لَهخ َانَنْيةنَاهخ‬
‫سيدنا ٍ‬
‫نجي الْمؤِمنِني) (‪ )1‬اصلنى اهلل علي ِ‬
‫ِمن الْ َم اَك َذلِ نخ ِ‬
‫حممد اعلى ولِه‬
‫َ َ‬
‫خْ َ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫اصحبِه اسلنم‪.‬‬
‫التبع‪ ،‬األاىل‬
‫شيخ الطريقة العزمية‬

‫‪ 12‬ره ‪2131‬رة‬
‫‪ 6‬يونيو ‪1123‬م‬

‫السيد محمد عالء الدين ماضي أبو العزائم‬

‫)‪ )1‬األنبياء‪.77-72:‬‬

‫‪12‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫مقدمة‬

‫األستاذ الدكتور‪ /‬محمد رشاد عبد العزيز دهمش‬
‫عميد كلية الدراسات اإلسالمية بدسوق ‪ -‬جامعة األزهر ‪ -‬سابقا‬
‫"بسم اهلل الرمحن الةرحيم احلمةد هلل الةذي هعةل ض كةل زمةان سةاب ني‬
‫ِِ‬
‫ةور ََةا الَ يةخ ْد َري‬
‫ومة‪،‬ا َم ْ خف ا‬
‫ماما ت خر الزمان سر قوله ‪( :‬أخنم ِي َرةذه أخنمة‪،‬ا َم ْر خح َ‬
‫أَناخ ةةا خي ةةر أَم ِ‬
‫وخ خرَرةةا) ختةريو السةةيوسي "ابةةن عسةةاكر" عةةن عمةةرا بةةن ع مةةان‬
‫َ َْ ا ْ‬
‫اأخرهه الممذي اقال‪ :‬حسن‪.‬‬
‫االسةاب ون ي طبسةون مةةن مشةناة الرسةةال‪ ,،‬فاةم ا تةر أالةةه خةري اوخةةره‬
‫خري‪ ,‬ارم حجو اهلل ابيناته‪ُ ,‬يددان ما اندر من شرائع الدين‪ ,‬اسنن نبيه‬
‫‪ ,‬ارؤالء األئم‪ ،‬م قوام الدين احياة الشريع‪ ،‬احفظ أركانا‪.‬‬
‫ااإلمةةام اجملةةدد السةةيد حممةةد ماضةةي أبةةو الع ةزائم حبة ّةق موسةةوع‪ ،‬علميةة‪،‬‬
‫مطنامل‪ ,،‬فاو رضي اهلل عنةه ا شةناة ارةو ا تةر ارةو حجة‪ ،‬مةن حجةو اهلل‬
‫الةةي طاهاةةا األمةة‪ ،‬االسةةبمي‪ ،‬ض رةةذا الع ةةر‪ ,‬ح ة ال يةةطمنن خ ةوارا األمةة‪،‬‬
‫بع يةةدهتم الزائفةة‪ ،‬مةةن فسةةاد العامةة‪ ،‬اشة ل اخلاصةة‪ ,،‬امن اخلةةارا علةةى ا سةةلمني‬
‫بسةةيفه أخةةا ضةةررا مةةن اخلةةارا بع يدتةةه الزائفةة‪ ،‬ارأيةةه ا فسةةد‪ ,‬ممةةا يةةؤدي مىل‬
‫تفرقةة‪ ،‬األمةة‪ ,،‬امة ا ةةدب األمةة‪ ،‬علةةى احلةةق كانةةِ ض معيةة‪ ،‬اهلل ارسةوله‪ ,‬امة‬
‫اخطلفِ األم‪ ،‬الطفِ سبحانه بوهاه ااميل عنام ااكلام مىل أنفسةام قةال‬

‫‪13‬‬

‫‪ِ *ِ --‬اإلمام ِأبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬‫*‬
‫ِ ِ‬

‫تعاىل‪َ ( :‬ا ْاعطَ خمواْ حبَْبل اللّه َمجيعا َاالَ تَة َفنرقخواْ) (‪ )1‬لذا اه علينا نشر تراهم‬
‫الرهال األفراد لنطشبه م ض أحوا م اأعما م اأقوا م‪.‬‬
‫اق ةةد تب ةةني ِ م ةةن خ ةةبل مشة ةراض عل ةةى رس ةةال‪ ،‬ال ةةدكطوراه اال ةةي كان ةةِ‬
‫بعنوان "هاود اإلمام اجملةدد السةيد حممةد ماضةي أيب العةزائم ض الةرد علةى خشةبَه‬
‫أرةةل النطةةاب اا سطشةرقني" للةةدكطور‪ /‬سةةامي عةةوض العسةةال‪ - ،‬االةةي نوقشةةِ‬
‫فِ برئاس ةةطاا‬
‫جبامع ةة‪ ،‬األزر ةةر بط ةةاريخ ‪ 22‬ديس ةةمرب ‪1121‬م م ةةن ان ةة‪ ،‬تشة ةر خ‬
‫اعضوي‪ ،‬كل من األسةطاذ الةدكطور‪ /‬مبةراريم عبةد الشةاض عميةد كلية‪ ،‬الدراسةاب‬
‫اإلسبمي‪ ،‬بال اررة سةاب ا ااألسةطاذ الةدكطور‪ /‬حممةد م ةتفى الشةنااي أسةطاذ‬
‫الع يدة االفلسف‪ ،‬بنلي‪ ،‬الدراساب اإلسةبمي‪ ،‬بدسةوف ‪ -‬أن اإلمةام أبةا العةزائم‬
‫دائرة معارف مسبمي‪ ،‬اسطتاع أن يناظر الفبسف‪ ،‬ايناقش حججام‪.‬‬
‫فةاذا ذخكةر اإلمةام أبةو العةزائم رضةي اهلل عنةه فانةه يةدار ض ذرنة ذلة‬
‫الع ة ِ‬
‫ةامل الرب ةةا ّ ال ةةذي كط ة ض ش ة العل ةةوم اإلس ةةبمي‪ ,،‬ض الطفس ةةري‪ ,‬الع ي ةةدة‪,‬‬
‫الف ةةه‪ ,‬السةةرية‪ ,‬علةةوم الط ةةوف‪ ,‬الفلسةةف‪ ,،‬األدب‪ ,‬اض الةةرد علةةى الشةةبااب‬
‫ف د مجع بني علوم الدنيا االدين‪.‬‬
‫ةارف بةةاهلل أب ةةو الع ةزائم رضةةي اهلل عن ةةه كةةل ن َف ةةِ‬
‫ةام العة خ‬
‫ل ةةد بةةذل اإلم ة خ‬
‫انفيِ ض سبيل مظاار ع م‪ ،‬اإلسبم امساحطه فنان ذا قةداة لل ةاحلني‬
‫اأس ةةوة للمس ةةلمني‪ ,‬حي ةةِل ت ةةرك م ةةن العل ةةوم ام ةةن الفن ةةون ام ةةن ا ع ةةارف ام ةةن‬
‫)‪ )1‬ول عمران ‪.213‬‬

‫‪14‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫النطاب ةةاب م ةةا ط ةةاا مليا ةةا ا نطب ةةاب اإلس ةةبمي‪ ،‬ض مش ةةارف األرض ام ار ةةا‪,‬‬
‫ف نار بعلمه الربا َ التريق للحائرين‪ ,‬ارو ح ن منيةع كسةرب سةاام ا عطةدين‬
‫من أعداء الدين على ح ونه ا نيع‪.،‬‬
‫امن رنا فاننا ض حاه‪ ،‬ماس‪ ،‬مىل فنر اإلمام العارف باهلل أيب العزائم‬
‫ابني بفنر ااض أ ر‬
‫رضي اهلل عنه الذي ار حياته للدفاع عن اإلسبم ن‬
‫الط وف ض حياة ا خل ني فاو نور على نور يادي به اهلل لنوره من يشاء‬
‫ارو من األئم‪ ،‬ال بئل الذين ُيود م الزمان بعد فماب من الزمن سر قوله‬
‫ِل اهللخ َعلَى َرأْ ِ خكل ِمائَِ‪َ ،‬ع ٍام َمن خُيَد خد َِ ِذهِ ْاألخنم ِ‪ ،‬أ َْمَر ِدينِ َاا)‬
‫‪( :‬يَةْبة َع خ‬
‫"أخرهه أبو دااد ض سننه ااحلاكم ض ا سطدرك االبيا ي"‪.‬‬
‫لذا أدعو سلب‪ ،‬اعلماء األزرر الشريا اكل من ينطس لإلسبم‬
‫ااجملامع العلمي‪ ،‬خاص‪ ،‬أن ينالوا من رذا العلم الفياض الذي ال ينفد أبدا‬
‫باذن اهلل تعاىل فاو قت األالياء‪ ,‬ارو حبق ادد ألمر رذا الدين ااراث‬
‫رذا الزمان‪.‬‬

‫اأقدم الشنر اخلالص للتري ‪ ،‬العزمي‪ ،‬الي تنشر العلم النافع اأخص‬
‫شيخاا مساح‪ ،‬السيد حممد عبء الدين ماضي أبا العزائم حفيد‬
‫بالشنر َ‬
‫اإلمام أيب العزائم"(‪ .)1‬ارة‪.‬‬

‫)‪ )1‬ال اررة ض‪ :‬يوم اال نني ‪ 9‬مجادى ا خر ‪ 2131‬رة ‪ 29 -‬مبريل ‪1123‬م‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪16‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫مقدمة‬

‫األستاذ الدكتور‪ /‬مصطفى محمد عرجاوي‬
‫عميد كلية الدراسات اإلسالمية والعربية للبنات‬
‫ جامعة األزهر – القليوبية‬‫قةةال‬
‫"احلمةد هلل الةذي خةةطم النبةوة حببيبةه ام ةةتفاه سةيدنا حممةد‬
‫ني) (‪ )1‬احف ه مىل يوم ال يام‪ ،‬ةا أب ةاه لنةا مةن مريا ةه‬
‫تعاىل‪َ ( :‬ا َخ َامتَ النبِي َ‬
‫الةةذي أرسةةله ملينةةا بش ةريا انةةذيرا اداعيةةا مىل اهلل باذنةةه اس ةراها من ةريا اأرسةةله‬
‫بالنط ةةاب العزي ةةز ا ف ةةومل م ةةن رب الع ةةا ني ق ةةال تع ةةاىل‪( :‬يَةةا أَية َا ةةا الن ة ِةيب مِنةةا‬
‫(‪)2‬‬
‫أَرس ة ة ْلن َ ِ‬
‫ةاردا امبش ة ةرا انَة ة ِةذيرا اد ِ‬
‫اعية ةةا مِ َىل اللنة ة ِةه بِِا ْذنِة ة ِةه َا ِسة ة َةراها منِ ة ةريا)‬
‫َْ َ‬
‫ََ‬
‫اك َشة ة َ خَ َ‬
‫ةِ فِةي خنم َمةا من نسةنطخ ْم‬
‫اال بة االسةبم علةى مةن قةال‪( :‬أية َاةا النةا خ قَةد ترك خ‬
‫ِ ِ‬
‫ِِ‬
‫ةاب اهللِ َا ِعْطة ة َةرِيت) (‪ )3‬ارض ة ةوان اهلل األك ةةرب ي ش ةةى خلفة ةةاءه‬
‫ب ةةه لَ ةةن تَضة ةةلوا كطَ ة َ‬
‫الراشدين اأبداله ال دي ني اار طه اجملطادين األخيار ابعد‬
‫ف ةةان نش ةةر ت ة ةراهم الره ةةال ب ةةني مجاع ةة‪ ،‬ا س ةةلمني م ةةن األني ةة‪ ،‬ن ةةان‬
‫ليطشةةباوا ةةم ض أق ةوا م اأعمةةا م اأح ةوا م تشةةباا ُيعلاةةم يبل ةةون الةةدرهاب‬
‫العةةب الةةي رفةةع اهلل ملياةةا أرةةل حمبطةةه لةةذا قةةد أمرنةةا احلةةق سةةبحانه اتعةةاىل ةةودة‬
‫)‪ )1‬األحزاب‪.11:‬‬
‫)‪ )2‬األحزاب‪.16-19:‬‬
‫)‪ )3‬الممذى‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام نأبو العزائم ‪ ..‬سرية ِتنبئ عن سرِنيرة *‪*ِ ---‬‬

‫َهةرا مال الْ َم َةوندةَ ض الْ خ ْةرَ )‬
‫َسة َلخ خن ْم َعلَْيةه أ ْ‬
‫أرل البيِ ف ال تعاىل‪( :‬قخةل ال أ ْ‬
‫ألنم خزان‪ ،‬علمه امعرفطه اترامج‪ ،‬احيه امحل‪ ،‬رسالطه‪.‬‬

‫(‪)1‬‬

‫اال ش ة أنةةه تعةةاىل مل يفةةرض حةةبام امةةودهتم مال ألنةةم أرةةل احل ة‬
‫االوفةةاء لتاةةارهتم مةةن كةةل مةةا يبعةةد عةةن دار كرامطةةه اسةةاح‪ ،‬رضةةاه قةةال تعةةاىل‪:‬‬
‫يد اللنه لِي ْذ ِر عن خنم الةرهِ أَرةل الْبةي ِ‬
‫ةِ َايختَا َةرخك ْم تَتْ ِاةريا) (‪ )2‬فنمةا‬
‫(مِنمنَا يخِر خ خ خ َ َ خ ْ َ ْ َ َ ْ‬
‫كانةةِ رسةةالطه رمحةة‪ ،‬للعبةةاد كانةةِ اسةةطدام‪ ،‬الرمحةة‪ ،‬بوهةةود ال لةةني‪ :‬كطةةاب‬
‫اهلل اعمته من أرل بيطه‪.‬‬
‫امن رةذا احلةديِل يطبةني أن ا ةدي بعةد رسةول اهلل‬

‫ينةون للفطيةه‪:‬‬

‫النطةةاب االع ةةمة أرشةةدنا مىل اس ةةطمرار ذل ة ا ةةدى مةةا دام اإلنس ةةان ام ةةا دام‬
‫ةرينا اهطيةةازا أا ختلةةا عنامةةا ننوصةةا أا‬
‫النطةةاب االعةةمة فةةان خةةالا ا ةةرءخ سة َ‬
‫اعط ةةاما برأيةةه أا اتباعةةا ل ةةريه مل ينةةن مةةن ا طمسةةنني بةةل كةةان مةةن ا نحةرفني‬
‫اإلمام الشافعي رضي اهلل عنه قوله تعاىل‪َ ( :‬ا ْاعطَ ِ خمواْ ِحبَْب ِل‬
‫الزائ ني الذا ف نسر خ‬
‫اللّة ِةه َِ‬
‫مجيع ةةا َاالَ تَة َفنرقخ ةواْ ‪)3()...‬ب ة ن حب ةةل اهلل ر ةةو ال ةةوالء ألئم ةة‪ ،‬أر ةةل البي ةةِ ض‬
‫األبياب ا تي‪:،‬‬

‫)‪ )1‬الشورى‪.13:‬‬
‫)‪ )2‬األحزاب‪.33‬‬
‫)‪ )3‬ول عمران‪.213:‬‬

‫‪18‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫مذاربخا ة ةةم ض أحب ة ةةر ال ة ةةي اااا ة ة ِةل‬

‫ةِ الن ةةا َ قة ةةد ذربةةِ ةةم‬
‫ا ةةا رأية خ‬
‫ِ‬
‫نجةةا ارم أرل بيِ ا تفى خاتةةم الرس ِةل‬
‫ركبة خ‬
‫ةِ علةةى اسة ِم اهلل ض سةةفن الن َ‬
‫ةنِ حب ة َةل اهللِ ار ةةو اال رةةم كم ةةا ق ةةد أخم ةةِْرنا بالطمس ة ة بة ة ِ‬
‫ةاحلبل‬
‫اأمسة خ‬
‫ِ ض الةةدين سةةبعون فِرقةة‪ ،‬انيف ةةا عل ةةى م ةةا ه ةةاء ض ااض ة الن ة ِةل‬
‫مذا افطة ةرقَ ْ‬
‫ةاا مة ةةنام غية ة ةةر فِ ة ة ةر ٍق‪ ،‬ف خةةل ِ ةةا يةةا ذا ال ةةرهاح‪ ،‬االع ة ِةل‬
‫ال ة ةةم ي ة ة خ نة ة ٍ‬
‫أم ِ‬
‫أف ة ة ةةي ِ‬
‫الفرق‪ ،‬الي نِ منامةو قةل ِِ‬
‫ول حمم ة ة ة ٍةد‬
‫الفرق ة ة ةة‪ ،‬ا ةخة ة ةبنك خ‬
‫ِ‬
‫ةِ‪ :‬ض ا نب ِك حفةةِ عةةن العة ِ‬
‫ةدل‬
‫قلِ‪ :‬فةي النناه َني فةال ول ااحة اد امن قلة َ‬
‫فةان َ‬
‫خ‬
‫مذا ك ةةان مة ةةوىل ال ة ةةوم م ةةنام ف ةةان ِ‬
‫ةيِ ة ةةم ال زال ض ِظلا ة ةِم ِظلة ةةي‬
‫رضة ة خ‬
‫ةيِ َعلِي ة ةةا ل ة ة ةةي ممام ة ةةا انس ة ة ةلَه اأنةةِ مةةن البةةاقني فةةي أاسةةع احلِةةل‬
‫رض ة ة خ‬
‫فبةةان لنةةا أن العةةمة اللسةةان النةةاسق للنطةةاب ال ةةامِ فةةب ن ةةدر أن‬
‫نطمسة بالنطةةاب مةةن دان سريةةق العةةمة ألن معرفةة‪ ،‬مةةا فيةةه بنشةةا خفايةةاه‬
‫االطمييز بني حمنمه امطشةا ه اناسةخه امنسةوخه امةا سةوى ذلة ال ينةون‬
‫صةةحيحا مال مةةن بيةةان العةةمة اميضةةاحام ااإلمةةام اجملةةدد السةةيد حممةةد ماضةةي‬
‫أبو العزائم أحد ال لة‪ ،‬ا باركة‪ ،‬مةن أرةل البيةِ فاةو رضةي اهلل عنةه حسةي ّ مةن‬
‫ها‪ ،‬االده احس ّ من ها‪ ،‬االدته‪.‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪19‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ارو حبق موسةوع‪ ،‬مسةبمي‪ ،‬شةامل‪ ،‬ادائةرة معةارف رةذا الزمةان فما ةه‬
‫العلمي شامل لنل ااوان العلمي‪ ،‬اا عرفي‪ ،‬ض (الطفسري – الع يةدة – العلةوم‬
‫ّ‬
‫الف اي‪ – ،‬السرية النبوي‪ – ،‬الةرد علةى ا سطشةرقني – مةا ُية أن يعرفةه ا سةلم‬
‫– األخوة اإلسبمي‪ – ،‬ا ناسةباب الدينية‪ – ،‬ا سةرحياب اإلسةبمي‪ – ،‬ال ة‪،‬‬
‫اإلسةةبمي‪ – ،‬ال ةةلواب ااألدعيةة‪ ،‬ااالسةةط ا اب – الط ةةوف اإلسةةبمي – اض‬
‫ا واهيد العزمي‪ ،‬سبع عشرة والف ق يدة)‪.‬‬
‫علومةةه أركةةا َن الةةدين مةةن الع يةةدة احل ةة‪ ،‬االعبةةادة اخلال ةة‪،‬‬
‫اقةةد مجعةةِ خ‬
‫علوم الرسال‪ ،‬ا مدي‪ ،‬مةن‬
‫اا عامل‪ ،‬احلسن‪ ،‬ااألخبف الفاضل‪ ،‬اكذل مجعِ َ‬

‫عل ة ةةم ا ي ة ةةاب – اتزكي ة ةة‪ ،‬النف ة ةةو – اعل ة ةةم األحن ة ةةام – اعل ة ةةم احلنم ة ةة‪– ،‬‬
‫ايعلمنةةم مةةا مل تنون ةوا تعلمةةون االةةي اردب ض ا يةة‪ ،‬رقةةم ‪ 292‬مةةن سةةورة‬
‫الب رة(‪ )1‬اكما مجنلَه اهللخ عز اهل با داب ااألخبف العالي‪ ،‬فجمع بةني العلةم‬
‫الشامل ااألدب اام حيِل ي ول رضي اهلل عنه‪:‬‬
‫مة ة ة ة ةةن َس ة ة ة ة ةبن أا ذ نم ة ة ة ة ة مطعم ة ة ة ة ةةدا أبرأتخة ة ة ة ة ة ة ة ةةه هللِ خ ة ة ة ة ة ة ة ة ةةالص ذمطة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه‬
‫ةوم الل ة ة ةةا أن ة ة ة ةةا ال أ ِخس ة ة ة ةةيءخ حمم ة ة ة ةةدا ض أمطِ ة ة ة ةةه‬
‫أنة ة ةةا ال أرية ة ة خةد فضة ة ةةيح‪ ،‬ية ة ة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةاب‬
‫)‪ )1‬قولةةه تعةةاىل‪َ ( :‬ك َمةةا أ َْر َس ة ْلنَا فةةي خن ْم َر خسةةوال مةةن خن ْم يةَْطةلخةةو َعلَة ْةي خن ْم ويَاتنَةةا َايةخ ةَزكي خن ْم َايةخ َعل خم خنة خةم الْنطَة َ‬
‫ا ِْ‬
‫ْم‪َ َ،‬ايةخ َعل خم خنم نماَ ْم تَ خنونخواْ تَة ْعلَ خمو َن) "الب رة‪."151:‬‬
‫احلن َ‬
‫َ‬

‫‪20‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئِعن سريرة *‪*---‬‬

‫ارة ةةذه ال ة ةةفاب ممنة ةةا ار اة ةةا أئم ة ة‪،‬خ أرة ةةل البية ةةِ مة ةةن هة ةةدرم احلبي ة ة ِ‬
‫ا تفى حيِل ي ول‪( :‬العخلَ َماءخ َاَرَ‪،‬خ األنبِيَ ِاء) (‪ )1‬الةذا كةان اإلمةام اجملةدد‬
‫قةةداة لل ةةاحلني اأسةةوة للمسةةلمني لةةذا اهة علينةةا أن نتةةالع سةةريته احياتةةه‬
‫ألن أئم‪ ،‬أرل البيِ ح ن لألم‪ ،‬من االخطبف‪.‬‬
‫ايشةةرف ايسةةعد أن أقةةدم رةةذه النلمةةاب تعب ةريا ات ةةديرا ةةا تنش ةةره‬
‫التري ةة‪ ،‬العزميةة‪ ،‬مةةن رةةذا ال ةماث العلمةةي ال ةواعي الوسةةتي مم لةة‪ ،‬ض شخ ةةاا‬
‫اإلمام السيد حممد عبء الةدين ماضةي أيب العةزائم لةيعم األمة‪ ،‬اإلسةبمي‪ ،‬ألن‬
‫رذا ا ناو يعيدرم مىل نو السلا ال ات سريا على كطاب اهلل اردى حبيبه‬
‫داعيةةا ا ةةوىل عةةز اهةةل أن يوف ةةه ةةا ظبةةه ايرضةةاه اُيعلةةه خةةري‬
‫ام ةةتفاه‬
‫خل ة ةةا خل ة ةةري س ة ةةلا اأن ُيمعن ة ةةا ب ة ةةه ض مس ة ةةط ر رمحط ة ةةه من ة ةةه مسي ة ةةع اية ة ة‬

‫الدعاء"(‪ .)2‬ارة‪.‬‬

‫)‪ )1‬أبو دااد االممذي‪.‬‬
‫)‪ )2‬ال اررة ض‪ :‬يوم السبِ ‪ 2‬ره ‪2131‬رة ‪ 22-‬مايو ‪1123‬م‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪22‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫مقدمة‬

‫األستاذ الدكتور‪ /‬إبراهيم عبد الشافي إبراهيم‬
‫عميد كلية الدراسات اإلسالمية والعربية ‪ -‬جامعة األزهر ‪ -‬سابقا‬
‫"بسةةم اهلل الةةرمحن الةةرحيم اال ةةبة االسةةبم علةةى خةةامت األنبيةةاء اممةةام‬
‫ا رسةةلني سةةيدنا حممةةد اعلةةى ولةةه اصةةحبه امةةن ارطةةدى ديةةه ادعةةى بدعوتةةه‬
‫ااقطفى أ ره مىل يوم الدين ابعد‬
‫فةةان ال لةةم ليسةةطحيي أن ينط ة عةةن حبةةر مةةطبسم األم ةواا مةةن الفنةةر‬
‫اا عرفةة‪ ،‬ااحلنمةة‪ ،‬شةةادته السةةاح‪ ،‬الفنريةة‪ ،‬اإلسةةبمي‪ ،‬موسةةوع‪ ،‬ال يشةةق ةةا‬
‫غبةةار منةه العةةامل االيةةل االفةةار ا ةوار اإلمةةام االيةةل اا ةةريب النبةةري االعبمةة‪،‬‬
‫ا وسةةوعي اإلمةةام أبةةو الع ةزائم رةةذا اإلمةةام مذا ذكةةر امسةةه ذكةةر احل ة الوفةةاء‬
‫ذكرب احلنم‪ ،‬اا عرف‪ ،‬ذكر اإلخبم االورع ذكر الزرد ااحل ‪.‬‬
‫أهل منا مدرس‪ ،‬خراحي‪ ،‬أسساا اغرساا رةذا اإلمةام االيةل ا درسة‪،‬‬
‫َ‬
‫العزميةة‪ ،‬االةةي كةةان ةةا الن ةةي األا مةةن امساةةا فح ةةا علةةى قةةدر أرةةل العةةزم‬
‫ت يت العزائم ل د أسسةِ مدرسةطه علةى ال ةذاء الراحةي الةذي ي ةل اإلنسةان‬
‫بربةةه ذل ة ال ةةذاء الةةذي نفط ةةده ض عةةامل س ةةى فيةةه رنةةني ا ةةادة علةةى بعةةض‬
‫ال لة ةةوب فضة ةةلِ اأضة ةةلِ اسة ةةارب ض سرية ةةق معة ةةوا الة ةةو أن ة ةا ذربة ةةِ مىل‬
‫التبي ة ا عةةا مةةا تةةردب اال صةةدأب ذل ة أن م ةةح‪ ،‬األراال أعلةةى اأرقةةى‬

‫‪23‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مةةن م ةةح‪ ،‬األهسةةام اب ةةح‪ ،‬األراال ت ة األهسةةام اتشةةفي مةةن العلةةل‬
‫ااألس ام‪.‬‬
‫من العبنمة ةة‪ ،‬ال ة ةوام اإلمة ةةام أبة ةةا الع ة ةزائم دخة ةةل الطة ةةاريخ مة ةةن أشة ةةرف‬
‫صةةفحاته ذلة أن مةةن ينطة عنةةه اعةةن سةةريته ُيةةد صةةعوب‪ ،‬شةةديدة ال مةةن‬
‫حيِل مجع ا ادة العلمي‪ ،‬النةن ال ةعوب‪ ،‬تنمةن ض اخطيةار ا وضةوع أينطة‬
‫عةةن ااانة العلمةةي لإلمةةام ! أم عةةن ااانة السةةلوكي الةةذي تبة فيةةه تزكيةة‪،‬‬
‫النفِ اإلنساني‪ ،‬ارو سريق صع ا رت ى ! أم ينط عن أسطاذيطه الي ريب‬
‫ة ةةا أتباعة ةةه امريدية ةةه ! أم ينط ة ة عة ةةن هاة ةةاده ض الطجدية ةةد ااإلبة ةةداع ! أم‬
‫يطحدث عةن اقوفةه اهاةاده أمةام ال ةزا الفنةري ادحةر شةبه اخل ةوم ااألعةداء‬
‫ا ناائني لإلسبم !‪.‬‬
‫ال ةد كةان ِ الشةرف النبةري حةني اشةمكِ ض مناقشة‪ ،‬رسةال‪ ،‬دكطةوراه‬
‫ةةِ عن ة ةوان‪" :‬هاة ةةود اإلم ةةام أيب الع ة ةزائم ض ال ةةرد عل ةةى شة ةةبه أر ةةل النطة ةةاب‬
‫اا سطش ةرقني للباحةةِل ال ةةدكطور سةةامي عةةوض العس ةةال‪ ،‬فلمةةا قرأهتةةا اس ةةربب‬
‫أغواررةةا اهةةدب نفسةةي بةةني عبنمةة‪ ،‬ال يشةةق لةةه غبةةار نةةذر نفسةةه خلدمةة‪ ،‬دينةةه‬
‫اأمطةةه اقةةام ب ربلةة‪ ،‬كط ة أرةةل النطةةاب اا سطش ةرقني ارد علةةيام ردا ض غايةة‪،‬‬
‫ال وة م لفا باحلج‪ ،‬االربران امع ذلة بعيةد كةل البعةد عةن ال لةو االشةت‬
‫ل ة ةةد اتس ة ةةم باحلنن ة ة‪ ،‬اا ناجي ة ةة‪ ،‬ااا ة ةرأة انفة ةةاذ الب ة ةةرية ية ةةدافع ع ة ةةن الع ي ة ةةدة‬
‫ااألخبف بعزمي‪ ،‬ال تفم اال تعرف ا وان‪.‬‬
‫‪24‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫من األم‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬اليوم ض حاهة‪ ،‬ماسة‪ ،‬مىل أم ةال الشةيخ اإلمةام أيب‬
‫الع ةزائم ض حاهةة‪ ،‬مىل مناجةةه اإلصةةبحي اض حاهةة‪ ،‬مىل مناجةةه المبةةوي‬
‫اض حاهةة‪ ،‬مىل مناجةةه العلمةةي ض حاهةة‪ ،‬ماسةة‪ ،‬مىل مةةن يةةوقظ ال لةةوب ايةةريب‬
‫اال لو االطترف ذلة‬
‫الشباب المبي‪ ،‬اإلمياني‪ ،‬السمح‪ ،‬البعيدة عن الطع‬
‫أن سةةال التريةةق مىل اهلل ال بةةد لةةه مةةن قةةداة يةةطلمِ ختارةةا اينسةةو علةةى‬
‫منوا ةةا يططلمةةذ علياةةا ض أدب ي لفةةه ةةوب احليةةاء االوقةةار ليسةةعد ض الةةدنيا‬
‫ةام ره ةةاال م ةةلحني احطض ةةنوا مناج ةةه‪ ,‬اس ةةاراا عل ةةى‬
‫اا خ ةةرة اق ةةد ر اإلم ة خ‬
‫سري طةةه يةةدعون النةةا علةةى ب ةةرية ايرشةةدانم مىل اخلةةري ايزكةةون نفوسةةام‬
‫لطن ى من الشوائ ااألكدار‪.‬‬
‫ةام حياتَة ةةه ة ةةذا اخل ة ةةري افة ةةط اهللخ ل ة ةةه ساق ة ةةاب ا عرف ة ةة‪،‬‬
‫ل ة ةةد ن ة ةةذر اإلم ة ة خ‬
‫ااحلنمةة‪ ،‬فمةةا أحوهنةةا مىل قةراءة سةةريته اترا ةةه امؤلفاتةةه لطنةةون نرباسةةا مضةةيوا‬
‫لألهي ةةال رض ةةي اهلل ع ةةن اإلم ةةام اجمل ةةدد اب ةةارك ض ذريط ةةه اأحباب ةةه اسري ط ةةه‬
‫ةادر عليةةه‬
‫اهةزارم اهلل عةةن اإلسةةبم اا سةةلمني خةةري ااةزاء منةةه اِ ذلة اال ة خ‬

‫ااهللخ اِ الطوفيق"(‪ .)1‬ارة‪.‬‬

‫)‪ )1‬ال اررة ض‪ :‬يوم اامع‪ 2 ،‬ره ‪2131‬رة ‪ 22 -‬مايو ‪1123‬م‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪26‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫مقدمة‬

‫األستاذ الدكتور‪ /‬بكر زكي إبراهيم عوض‬
‫عميد كلية أصول الدين ‪ -‬جامعة األزهر ‪ -‬القاهرة‬
‫"بسةةم اهلل الةةرمحن الةةرحيم احلمةةد هلل رب العةةا ني اال ةةبة االسةةبم‬
‫علةةى خةةامت األنبيةةاء اا رسةةلني سةةيدنا حممةةد اعلةةى ولةةه اصةةحبه ال ةةر ا يةةامني‬
‫امن تبعام باحسان اسار على در م مىل يوم الدين ابعد‬
‫فةةان اهلل زيةنةن السةةماءَ بالشةةمِ اال مةةر اهعةةل النجةةوم فياةةا عبمةةاب‬
‫ةةا يخاط ةةدي احبركطاة ةةا ض األس ةةفار يخ طة ةةدى اي نس ةةاق بعضة ةةاا فيال ة ة أرة ةةل‬
‫الردى‪.‬‬
‫يخسةةطدل ةةا علةةى اهةةود اهلل مةةن خةةبل هرياةةا اسةةبحاا ايخسةةطدل ةةا‬
‫على احداني‪ ،‬اهلل من خبل هريانا اعدم اصتداماا (لَ ْو َكةا َن فِي ِا َمةا و ِ ةَ‪،‬ا مِنال‬
‫اللنه لََفس َدتَا) (‪ )1‬لنناما مل تفسدا (الن ِذي خلَق سبع َمساا ٍ‬
‫اب ِسبَاقا نمةا تَة َةرى‬
‫َ َ َْ َ َ َ‬
‫خ َ‬
‫ِض خ ْل ِق النر ْمح ِن ِمةن تَة َفةاا ٍ‬
‫ب فَ ْةارِه ِع الْبَ َ َةر َر ْةل تَة َةرى ِمةن فختخةوٍر ِخن ْارِهة ِع الْبَ َ َةر‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ني ين َ لِ مِلَي َ الْب ر خ ِ‬
‫اس َاخر َو َح ِسريا) (‪.)2‬‬
‫َكنرتَة ْ ِ َ ْ ْ َ َ خ َ‬
‫اكم ةةا خزين ةةِ الس ةةماء بالش ةةمِ اال م ةةر االنج ةةوم ف ةةد خزين ةةِ األرض‬
‫كةةذل بالشةةمِ ااألقمةةار االنجةةوم فشةةمِ ا عرفةة‪ ،‬رةةو رسةةول اهلل صةةلى اهلل‬
‫)‪ )1‬األنبياء‪.11:‬‬
‫)‪ )2‬ا ل ‪.1-3:‬‬

‫‪27‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عليةةه اولةةه اسةةلم ارةةو نةةور النةةون للمسةةلمني ارمحةة‪ ،‬اهلل للعةةا ني امةةن نةةوره‬
‫أنةةار ك ةةريان فنةةانوا أقمةةارا بةةني النةةا اكلاةةم مةةن رسةةول اهلل ملةةطمِ مال أن‬
‫ئي مال‬
‫نور رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم غري قاصر على مجاع‪ ،‬اغري مر ّ‬
‫فمةةن سةةل سةةبيله أدرك نةةوره فاكطس ة نةةور الب ةةرية بعةةد نةةور‬
‫بعةةد اتباعةةه َ‬
‫الب ةةر انة ةةور الب ةةرية أع ة ةةم م ةةن ن ةةور الب ةةر ألن نة ةةور الب ةةر ال ي ةةرى مال‬
‫ا سوسةةاب ان ةور الب ةةرية يةةدرك ا ع ةةوالب اا عنوي ةةاب اُيطةةاز ص ةةاحبخه ب ةةه‬
‫وفاف السمواب لريى ما ال يخرى مال ن أ ِخذن له أن يَةَرى اقد قيل‪:‬‬
‫َ‬
‫تة ة ة ة ة ةةرى مة ة ة ة ة ةةا ال يخة ة ة ة ة ةةرى للنة ة ة ة ة ةةاظرين‬

‫قلة ة ة ة ة ةةوب الع ة ة ة ة ة ةةارفني ة ة ة ة ة ةةا عي ة ة ة ة ة ةةو ان‬
‫األس ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةن‪،‬ا ب س ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةرا ٍر تن ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةاهي‬

‫ا‬

‫ت ي ة ة ة ة ة خ عة ة ة ة ةةن الن ة ة ة ة ةرِام النة ة ة ة ةةاتبني‬
‫مىل ملن ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةوب رب الع ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا ني‬

‫ا‬

‫اأهنح ة ة ة ة ة ة‪،‬ا تتة ة ة ة ة ةةريخ ب ة ة ة ة ة ة ِري رية ة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةش‬

‫ا‬

‫يطم لون ض حياهتم ختى حبيةبام امةوالرم حبية احلةق اسةيد اخللةق‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم ال ائل‪( :‬تَةنَ خام َعْي ِ َاقَة ْل ِةيب يَ َةان) االةذي‬
‫أشار مىل امطزاا نور الب ر بنور الب رية ض مرحل‪ ،‬ال رب (ِخن َدنَةا فَةطَ َةد نىل فَ َنةا َن‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ‬
‫اب قَة ْو َس ْ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ن‬
‫م‬
‫ِ‬
‫َي‬
‫أ‬
‫ر‬
‫ة‬
‫ف‬
‫يت‬
‫ري‬
‫ب‬
‫ض‬
‫ي‬
‫ر‬
‫ب‬
‫ِ‬
‫ن‬
‫ع‬
‫ة‬
‫ن‬
‫ا‬
‫(‬
‫‪:‬‬
‫ال‬
‫ف‬
‫ني أ َْا أ َْد َن)‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ َََ‬
‫قَ َ‬
‫َ َ َْ خ َ ْ َ‬
‫ِ ِِ‬
‫ِ‬
‫يع البَ ِ ةريخ) فةرأى امل يةر اأخةرب ةا رأى امل يةدرك مةا‬
‫َكم ْله َش ْيءا َاخر َةو ال نسةم خ‬

‫)‪ )1‬النجم‪.9-7:‬‬

‫‪28‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فجمع له بني الر ي‪ ،‬ارو جتلي الذاب اعدم الر ي‪ ،‬على سبيل اإلحاس‪،‬‬
‫رأى خ‬
‫لطنزه الذاب‪.‬‬
‫اأقمةةار األرض رةةم أرةةل العلةةم بةةاهلل الةةذين ش ةربوا مةةن م ةرياث النبةةوة‬
‫ااسةةطح وا بوعةةد رس ةةول اهلل اخلبفةة‪ ،‬فنةةانوا خلف ةةاء عةةن رسةةول اهلل باألفع ةةال‬
‫ااألق ةوال ان تةةع احةةي النبةةوة النةةنام مل ظرم ةوا مريا ةةه ألن مةةا هةةاء بةةه خةةري‬
‫االي‪.‬‬
‫خلق اهلل قد تركه مريا ا نل منه أرل العلم باهلل ارو الوحي ّ‬
‫اخلفي(‪)1‬فب يزال ممطدا اقد جتلى على ألسن‪ ،‬ك ريين حال‬
‫اأما الوحي ّ‬

‫أمل ي ل رسول اهلل حلسان بن ابِ رضي اهلل عنه ارو‬
‫حياة الرسول‬
‫ال الْ خ ة خةد ِ‬
‫ي ةةدعوه مىل رج ةةاء ا ش ةةركني دفاع ةةا ع ةةن الرس ةةول ‪ْ ( :‬ار خج خا ة ْةم َاخر خ‬
‫َم َع ة َ ) فن نةةه كةةان يخ َلاةةم النلمةةاب ايعةةان علةةى الةةن م مةةن قبةةل اهلل سةةبحانه‬
‫اتعاىل ‪.‬‬
‫أمل ُيرب عمر رضةي اهلل عنةه باخبةاراب ك ةرية فيطنةزل الةوحي حة قةال‬
‫عليه ال بة االسبم‪( :‬من يَ خنن بَة ْع ِدي خم ْل َا خمو َن فَة خا َو عخ َمر) ‪.‬‬
‫اهاه من العلةوم اا عةارف مةا مل يخرزقةه وخةران‬
‫علي كنرم اهللخ َ‬
‫أمل يخرزف ّ‬
‫اض األ ر‪( :‬أَنَا َم ِدينَ‪،‬خ الْعِْل ِم َا َعلِ ّي بَا خ اَ) ‪.‬‬
‫كل رذه مؤكداب على أن اإل ام اإل ّي مل ين تع‪.‬‬

‫)‪ )1‬ا‬

‫اخلفي رنا رو‪" :‬اإل ام" كما رو ااض فيما يلي من السياف‪.‬‬
‫ود بالوحي ّ‬

‫‪29‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ام ةةن أاح ةةى مىل أم موس ةةى اأم عيس ةةى اح ةواريي ا س ةةي أل ةةيِ ب ةةادر‬
‫َ‬
‫علةةى أن ية ِ‬
‫ةوحي مىل ال ةةفوة مةةن رةةذه األمةة‪ ،‬ةةا شةةاء أن يلاماةةم ميةةاه بلةةى‬
‫قادر اأنا على ذل من الشاردين‪.‬‬
‫ةرعي النعنةةا نةةور النبةةوة علةةى أرةةل‬
‫امةةن رةةذا ا نتلةةق االط صةةيل الشة ّ‬
‫االلطةزام انةةور العلةةم علةةى أرةةل العرفةةان يطجلةةى احلةةق علةةى مةةن شةةاء مةةن أتبةةاع‬
‫النةةيب صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم في ةةذف ض قلبةةه مةةن نةةوره مةةا بةةه ُيةةربان عةةن‬
‫اهلل فاخباررم من اهلل اعن اهلل امىل اهلل‪.‬‬
‫ةرب‬
‫رةةذه التائف ة‪ ،‬بشةةر كسةةائر البشةةر ابشةةر ال كسةةائر البشةةر من ن ة َ‬
‫مىل ظ ةوارررم كةةانوا بش ةرا امن خةةربب مةةن خةةبل كبماةةم اسةةلوكياهتم حةةا م‬
‫اهدهتم ال كسائر البشر‪.‬‬
‫رةةم قةةوم ض رةةذه الةةدنيا مذا هةةنام الليةةل ااخةةطل بةةال بم افرشةةِ‬
‫الفرش ان بِ ِ‬
‫األسنرة اخب كل حبي حببيبه ن بوا هلل أقدامام اافمشوا‬
‫هلل اه ةةورام ي ف ةةون ض ه ةةوف اللي ةةل ب ةةني ي ةةدي اهلل س ةةبحانه اتع ةةاىل م ةةنام‬
‫ال ةةارخ امةةنام البةةاكي امةةنام ا ط ة اه امةةنام الشةةاكي امةةنام ال ةةائم امةةنام‬
‫ال اعةةد امةةنام الراكةةع امةةنام السةةاهد بعةةني احلةةق مةةا يعةةانون ابسةةمعه مةةا‬
‫يشةةنون ي ةةذف احلةةق مةةن نةةوره ض قلةةو م فيخةةربان عنةةه كمةةا أخةةرب عةةنام‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ضةةى) (‪ )1‬فةةاذا مةةا‬
‫ةِ مِلَْي ة َ َرب لطَة ْر َ‬
‫لسةةان حةةال الواحةةد مةةنام ي ةةول‪َ ( :‬ا َعج ْلة خ‬
‫)‪ )1‬سه‪.71:‬‬

‫‪30‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫سةةلنوا السةةبيل اهعلةوا رسةةول اهلل ض رحلةةطام مىل العلةةي خةةري دليةةل جتةةاازب‬
‫أرااحام أهسادرم (اللنةه يةطَةةو ن ْاألَن خف ِ‬
‫ةني َم ْوِهتَةا) (‪ )1‬فة ذن ةا أن ت ةمب‬
‫َ‬
‫ةِ ح َ‬
‫خ‬
‫خََ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ نِ‬
‫ةاحل ِ‬
‫ِ‬
‫اب َسةةيَ ْج َع خل‬
‫ين َومنخةوا َا َعملخةوا ال نة َ‬
‫مةةن ر ةةا فطح ةةق ةةم اعةةد اهلل‪( :‬م نن الةةذ َ‬
‫َخ خم النر ْمحَ خن خاّدا) (‪.)2‬‬
‫ما رو رذا الود ! كيا رو ! ما عرف ما رو مال رةو اال يسةطدل‬
‫علي ةةه مال ب ةةه ر ةةو أر ةةو عرف ةةان ! أم اه ةةد ! أم ري ةةام ! أم أمل م ةةن ا ة ة‬
‫فينةةون لةةذة ! أم أمةةل مةةن ا ة فينةةون الشةةوف االطحةةرف ! أرةةو ا ةةن أا‬
‫ا ن ةةع ! أم أن ا ن ةةع ع ةةني ا ةةن ف ةةريى ا من ةةوع أن ةةه ممن ةةول اي ةةرى ا من ةةول أن ةةه‬
‫ممنوع ! أليِ ض النص ال رو ‪( :‬اأَنما الْ خ َب خم فَ َنا َن أَبَةةواهخ خم ْةؤِمنَة ْ ِ‬
‫ني فَ َخ ِشةينَا أَن‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ب خر ْمحةةا)‬
‫يةخْرر َ خا َمةةا سخ ْيَانةةا َاخك ْف ةرا فَ ََرْدنَةةا أَن يةخْبةةد َخَما َربة خا َمةةا َخة ْةريا مْنةةهخ َزَكةةاة َاأَقْ ة َةر َ‬

‫(‪ )3‬فا نع رنا عني ا ن اأما ا ن غري ا نع ففي قول احلةق علةى لسةان نةول‬
‫(‪)4‬‬
‫ِ‬
‫ن‬
‫ِ ِمة ْةن أ َْرلِة َ مِنة خه‬
‫ةي‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ةه‬
‫ة‬
‫م‬
‫(‬
‫‪:‬‬
‫ةرد‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ةان‬
‫ة‬
‫ن‬
‫ف‬
‫عليةةه السةةبم‪( :‬مِ نن ابْة ِ ِمة ْةن أ َْرلِةةي)‬
‫َ‬
‫خ ْ َ‬
‫صالِ ٍ ‪.)5( )...‬‬
‫َع َم ال َغْية خر َ‬
‫)‪ )1‬الزمر‪.11:‬‬
‫)‪ )2‬مرمي‪.96:‬‬
‫)‪ )3‬الناا‪.72-71:‬‬
‫)‪ )4‬رود‪.19:‬‬
‫)‪ )5‬رود‪.16:‬‬

‫‪31‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امةةن أقمةةار األرض الةةذين أنةةار اهلل ةةم التريةةق ارةةدى ةةم مىل خةةري‬
‫س ةةبيل ال ت ة ة الرب ةةا االع ةةامل العرف ةةا س ةةيدي الش ةةيخ "حمم ةةد ماض ةةي أب ةةو‬
‫العزائم" الذي ارث علةم الشةريع‪ ،‬اعلةم التري ة‪ ،‬امةزا بةني العِْل َمةني مزهةا بةه‬
‫ال ينف بن اال يطعارضان ف خةذ ب ةوارر علةوم الشةريع‪ ِ ،‬خرِزف سةررا ف بةان‬
‫رررا ض قلبه اع له‪.‬‬
‫رررا مال َمن َه ْو َ‬
‫عن هوارر ال يعلم َه ْو َ‬

‫أردب ا زيةةد فةةاقرأ‬
‫اق ةرأ لةةه مةةا كط ة بنةةور الع ةةل ال بنةةور الب ةةر امذا َ‬
‫نفسة أمةةام جتة حةل يةةاب قرونيةة‪ ،‬اأحاديةةِل‬
‫بنةةور ال لة ال بنةةور الع ةةل سةةمى َ‬
‫نبوي‪ ،‬قد بدب فياا يد الرهةل قةد سةترب كلمةاب مةن نةور حبةراف مةن نةور‬
‫فنةةان جتلةةي قةةول احلةةق عليةةه ب ولةةه‪( :‬اللنةةه نخةةور ال نسةةماا ِ‬
‫اب َا ْاأل َْر ِ‬
‫ض َمَة خةل نخةةوِرِه‬
‫خ خ ََ‬
‫َك ِم ْش َناةٍ فِياا ِم بال الْ ِم بال ِض زه ٍ‬
‫ي يخوقَ خةد‬
‫اهة‪،‬خ َك َنة َناةا َك ْوَكة ا خدر و‬
‫اهة‪ ،‬الز َه َ‬
‫َ َْ ا َْ خ خ َ َ‬
‫ٍ‬
‫ٍِ‬
‫ٍ ٍِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫من َش َجَرةٍ مبَ َارَك‪َ ،‬زيْةطخون‪ ،‬نال َش ْرقين‪َ ،‬اَال َغ ْربِينة‪ ،‬يَ َن خ‬
‫ةاد َزيْةطخة َاةا يخضةيءخ َالَ ْةو َملْ َْ َس ْسةهخ‬
‫ضة ِرب اللنةه ْاألَم َ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ور َعلَى نخوٍر يَة ْادي اللنهخ لنخوِرهِ َمن يَ َشةاءخ َايَ ْ خ خ ْ َ‬
‫ةال للنةا ِ َااللنةهخ‬
‫نَ اار ن ا‬
‫ٍ ِ‬
‫ِ‬
‫يم) (‪.)1‬‬
‫ب خنل َش ْيء َعل ا‬
‫من ا شناة ري قلة ا ةؤمن امن ا ةبال رةو ال ةرون أا رةو سةيدنا‬
‫حممةةد عليةةه ال ةةبة االسةةبم امن النةةور الةةذي ال يتف ة ايةةزداد اال ين تةةع رةةو‬
‫اإل ام اإل ّي ألرةل العلةم بةه سةبحانه اتعةاىل ا ةذا ن ةرأ و ةار رةذا الطجلةي ض‬
‫)‪ )1‬النور‪.39:‬‬

‫‪32‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪..‬ن ِسرية تنبئِعن سريرة ِ*‪*ِ ---‬‬

‫يعلمةه نمال‬
‫ضوء العلةم اللةد اض ضةوء األ ةر‪( :‬من م َةن الع ْل ِةم َك َاْيوَة‪ ،‬ا ننةون َال خ‬
‫أرل العِْل ِم بِاهللِ فاذَا نت خوا بِِه َال ُيالخهخ نمال ْأر خل االغما ِر بِاهلل)‪.‬‬
‫خ‬

‫من العةةارف بةةاهلل السةةيد حممةةد ماضةةي أبةةا الع ةزائم قةةد أهةةرى اهللخ علةةى‬
‫ِ‬
‫ةري سي ة‬
‫لسةةانه عة َ‬
‫ةذب النلمةةاب أا قةةل‪َ :‬شة ْةا َد النةةبم اسةةتر عةةن يةةده خة َ‬
‫الستور فنانِ كلماتخه ض كطبه نورا من نور‪.‬‬
‫ةرف ض كةةل مةةا كط ة اال تعج ة اال تس ة ل عةةن السةةب‬
‫قَةل ة التة َ‬
‫الرهل شيوا َما بع له الننه كطة َ أك ةر خبراحةه‬
‫فمال ا ل قد ار كط َ‬
‫خ‬
‫اقلبه‪.‬‬

‫َمةةن الةةذي أ مةةه رةةذه اإلش ةراقاب اسةةاف بنةةا ض ك ةةري مةةن ا واهيةةد‬
‫ااألذااف اشرب اس انا من ك ما ا مةن فةواف مال مةا شةاء أن ينةون ض‬
‫اان‪ ،‬من قِبل اخلبف !‪.‬‬
‫باسن الن وم بعد أن خش ل ك ريان ب وارررا !‪.‬‬
‫َمن الذي أ مه َ‬
‫َمةةن الةةذي سةةاف خبراحةةه ض ا لنةةوب فجمةةع مةةن السةةمواب اكطة مةةا‬
‫يخ ةةن أنةةه خيةةاالب ! ااحل ي ةة‪ ،‬أنةةا ح ةةائق بةةل رةةي دقةةائق بةةل رةةي مةةن حبةةر‬
‫رائق ال تدركه الدالء ألنه من عني ا الء (فَبِ َي َوالء رب خنما تخ َنذب ِ‬
‫ان) (‪.)1‬‬
‫َ‬
‫َ َ‬
‫اللع ةةارف ب ةةاهلل م ةةن الش ةةعر االن ةةر م ةةا يا ةةز الوه ةةدان ايرق ةةق ال ل ةةوب‬
‫اي ةةذي األراال ايرس ةةل الس ةةبيل ايعت ةةي ال ةةدليل ايا ةةدي احل ةةائر اي ةةردع‬
‫)‪ )1‬الرمحن‪.23:‬‬

‫‪33‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اينس العرفةان ايةدرأ كيةد الشةيتان ايرضةي الةرمحن ألنةه مةن نةور‬

‫ااائر‬
‫النبةةوة أنةةار امةةن كطةةاب اهلل اسةةطمد اعلةةى اهلل اعطمةةد فنةةان مةةن اهلل العةةون‬
‫اا دد فانيوا ن به بعد النبوة اقط َةدى ا عارفةه ارط َةدى اعلةى سري ةه سةل‬
‫ااماعطه لزم ابدعوته الطزم فان رؤالء أماراب على التريةق ارةم كمةا سةبق‬
‫(اع ٍ‬
‫نج ِم خر ة ْةم يَة ْاطَة خةدا َن) (‪ )1‬غ ةةايطخام أن يَع ةةرف اخلل ة خةق احل ة نق اأن‬
‫بم ةةاب َابِةةالن ْ‬
‫ََ َ‬
‫ظمل ةوا النةةا علةةى الط سةةي بسةةيد اخللةةق فمةةا حةةاداا عةةن السةةبيل امةةا ضةةلوا‬
‫التريق اال قالوا َنةن دان رسةول اهلل بةل قةالوا‪َ :‬نةن خةدام أتبةاع رسةول اهلل‬
‫فنانوا أسيادا امن كانوا خدما فسيد ال وم خادمام‪.‬‬
‫لنطبِ مةا‬
‫الوال أنه قد سخلِبِ م رذه ا دم‪ ،‬اري تطتل اإلُياز‬
‫خ‬
‫هادب به الرال امةا هةرى بةه ال لةم ألنة بةدأ خهتا عنةد النطابة‪ ،‬ةذا الةدعاء‪:‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةدره" فجةرى‬
‫"اللن خا نم أف ْ‬
‫ض َعلَ نةي مةن رال أيب العةزائم حة أكطة مةا يناسة ق َ‬
‫ةال أرض ة ّةي ‪ -‬منا ةة‪،‬‬
‫ةال فيا ةةا مرس ة ا‬
‫ال ل ة خةم ةةذه النلم ةةاب اال ةةي قت ةةع اإلرس ة َ‬
‫تليفونية‪ - ،‬لطنةةون الناايةة‪ ،‬اشةطان بةةني ات ةةال خراحةي اات ةةال أرضة ّةي فَةةاللن خا نم‬
‫ِ‬
‫احنةةا اامنحنةةا مةةددا من ة بةةه ن ةةول ابةةه‬
‫نفوسةةنا اساةةر أرا َ‬
‫أنة ْةر قلوبَنةةا ازك َ‬
‫ن ول ابه نول اأحيِنَا ب افي ال يا َمن النون ل ومني(‪ .")2‬ارة‪.‬‬

‫)‪ )1‬النحل‪.26:‬‬
‫)‪ )2‬ال اررة ض‪ :‬يوم اال نني ‪ 21‬ره ‪2131‬رة ‪ 11 -‬مايو ‪1123‬م‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تمهيد‬
‫في اإلمامة ومعنى التجديد في الدين‬
‫‪ ‬اإلمامة‬
‫‪ ‬من معاني التجديد في الدين‬
‫‪ ‬اإلمامة تحتاج اإلقامة من اهلل تعالى‬
‫‪ ‬من صفات اإلمام المجدِّد في كل زمان‬

‫‪35‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫اإلمامة‬

‫ومعنى التجديد في الدين‬
‫اإلمامة‪:‬‬
‫اإلمامة‪ ،‬رةي نيابة‪ ،‬عةن رسةةول اهلل صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم ض حفةةظ‬
‫شريعطه ادرء ا فاسد اري ااهب‪ ،‬بعد النبوة مذ ليِ من ا ع ول أن يمك اهللخ‬
‫ةاده ا نطشة ةرين ض الب ةةاع م ةةع علم ةةه ةةا ر ةةم علي ةةه م ةةن حة ة ا ةةال ااا ةةاه‬
‫عب ة َ‬
‫ااخطبف التباع ااألرواء اا يول ااالجتاراب يسلنون أادية‪ ،‬احلةرية بةب ممةام‬
‫ظسم مادة الفنت بينام اياديام مىل سةبيل الرشةاد اكطةاب اهلل تعةاىل ي ةول‪:‬‬
‫(مِ نن َعلَْيةنَا لَْل خا َدى) (‪ )1‬ابعِل اإلمام من ا دى‪.‬‬

‫اال ُيلة ةةو ع ة ةةر مة ةةن الع ة ةةور مة ةةن ممة ةةام خم ة ةةام مة ةةن اهلل تعة ةةاىل قة ةةال‬
‫سبحانه‪( :‬مِنمنَا أَنِ م ِ‬
‫نذار َالِ خنل قَة ْوٍم َر ٍاد) (‪ )2‬اقال هل ش نه‪َ ( :‬امِن م ْةن أخنم ٍة‪،‬‬
‫َ خ‬
‫خب فِ َياا نَ ِذ اير) فلنل أنا ‪ -‬ض كل ع ةر مةن الع ةور ‪ -‬ممةام يةخ ْد َع ْون‬
‫مِنال َ‬
‫به سر قوله تعاىل‪( :‬يَة ْوَم نَ ْدعخو خك نل أخنَا ٍ بِِا َم ِام ِا ْم) (‪.)3‬‬

‫)‪ )1‬الليل‪.21:‬‬
‫)‪ )2‬الرعد‪.2:‬‬
‫)‪ )3‬اإلسراء‪.22:‬‬

‫‪36‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ام ةةن مع ةةا تل ة ا ي ةة‪ ،‬النرمي ةة‪ :)1(،‬ق ةةول اب ةةن عب ةةا ااحلس ةةن اقط ةةادة‬
‫االضحاك‪( :‬بِِا َم ِام ِا ْم) أي‪ :‬بنطا م أي‪ :‬بنطاب كل منسان مةنام الةذي فيةه‬
‫عمله دليله‪( :‬فَم ْن أ ِ‬
‫خايتَ كِطَابَهخ بِيَ ِمينِ ِه) (‪.)2‬‬
‫َ‬
‫اقال ابن زيد‪ :‬بالنطاب ا نةزل علةيام أي‪ :‬يخةدعي كةل منسةان بنطابةه‬
‫الذي كان يطلوه فيخدعي أرل الطوراة بالطوراة اأرل ال ةرون بةال رون في ةال‪ :‬يةا‬
‫أرل ال رون ماذا عملطم رل امط لطم أاامره رل اهطنبطم نواريه ارنذا‪.‬‬
‫اقةةال اارةةد‪( :‬بِِا َمة ِةام ِا ْم) بنبةةيام ااإلمةةام مةةن يةخةؤمت بةةه في ةةال‪ :‬رةةاتوا‬
‫مطبعةةي مب ةراريم عليةةه السةةبم رةةاتوا مطبعةةي موسةةى عليةةه السةةبم رةةاتوا مطبعةةي‬
‫الشةةيتان رةةاتوا مطبعةةي األصةةنام في ةةوم أرةةل احلةةق في خةةذان كطةةا م ب ميةةانم‬
‫اي وم أرل الباسل في خذان كطا م بشما م اقاله قطادة‪.‬‬
‫اقال احلسن اأبو العالي‪( :،‬بِِا َم ِام ِا ْم) أي‪ :‬ب عما م اقاله ابن عبا‬
‫في ال‪ :‬أين الراضون با دار أين ال ابران عن ا ذار‪.‬‬
‫اقيةةل‪ :‬ةةذاربام فيخة ْد َع ْون ةةن كةةانوا ية ون بةةه ض الةةدنيا ارةةذا معةةىن‬
‫قول أيب عبيدة‪.‬‬
‫علي رضي اهلل عنه‪ :‬بامام ع ررم‪.‬‬
‫اقال اإلمام ّ‬
‫)‪" )1‬ااامع ألحنام ال رون" لل رسيب‪.‬‬
‫)‪ )2‬اإلسراء‪.22:‬‬

‫‪37‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ٍ ِِ ِ ِ‬

‫اراي عةةن النةةيب ض قولةةه‪( :‬يَة ْةوَم نَة ْدعخو خكة نةل أخنَةةا با َمةةاما ْم) ف ةةال‪:‬‬
‫( خكةةلو ي ة ْد َعي بِامة ِةام َزمةةانِِم اكِطَة ِ‬
‫ةول‪َ :‬رةةاتخوا خمطنبِعِةةي‬
‫ةاب َر ِة ْةم َا خس ةن ِن‪ ،‬نَبِةةي ِا ْم في ة خ‬
‫خ‬
‫َ َ ْ َ‬
‫ِ‬
‫ِِ ِ‬
‫ِ‬
‫يس ةةى َر ةةاتخوا خمطنبِعِ ةةي خحمَ نم ةةد ‪-‬‬
‫مب ة َةراريم َر ةةاتخوا خمطنبِع ةةي خم َ‬
‫وس ةةى َر ةةاتخوا خمطنبع ةةي ع َ‬
‫ِ‬
‫ةوم أرة ة خةل احلَة ةةق في خخ ة ة خذا َن كِطَة ةةابَة خا ْم‬
‫علة ةةيام أفضة ة خةل ال ن ة ةلَ َواب اال نس ة ةبَم ‪ -‬في ة ة خ‬
‫ان رةةاتخوا مطنبِعِةةي ر سة ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ضةةبلَِ‪َ ،‬ممةةام‬
‫ةاء ال ن‬
‫بِ ْميةَةانِِ ْم اي ة خ‬
‫ةول‪َ :‬رةةاتخوا خمطنبِعةةي ال نشة ْةيتَ َ خ‬
‫خ َ‬
‫ضبلَ‪.)،‬‬
‫اممام َ‬
‫ردى َ‬

‫اكمةةا نةةرى تعةةددب ا عةةا الةةي أاردرةةا ال ةةرسيب ض تفسةةري تلة ا يةة‪،‬‬
‫النرميةة‪ ،‬امناةةا معةةىن ُيمةةع تل ة ا عةةا كلناةةا ارةةو قةةول اإلمةةام علة ّةي كة ّةرم اهللخ‬

‫ةام نبيةا كمةا ارد ض احلةديِل الشةريا‬
‫اهاه‪" :‬بامام ع ررم" ف د ينةون اإلم خ‬
‫َ‬
‫اإلمام اار ا لرسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‬
‫الذي سبق ذكره اقد ينون خ‬
‫ةِل ِ ةَ ِةذهِ ْاألخنمة ِة‪،‬‬
‫بعةةد خةةطم النبةةوة قةةال صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬م نن اهللَ يَةْبة َعة خ‬
‫َعلَى َرأْ ِ خكل ِمائَِ‪َ ،‬سنَ ٍ‪َ ،‬من خُيَد خد ََا ِدينَة َاةا) (‪ )1‬غةري أن اإلمةام اجملةدد الةوارث‬
‫النيب صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫وحى مليه كما يخ َ‬
‫ال يخ َ‬
‫وحى مىل ّ‬
‫من معاني التجديد في الدين‪:‬‬

‫االطجدي ة ةةد ض ال ة ةةدين ال يع ة ة مبت ة ةةال األحن ة ةةام الش ة ةةرعي‪ ،‬أا خمالف ة ةة‪،‬‬
‫الن ةةوم ال ابطة ةة‪ ،‬أا ال ة ةةحيح‪ ،‬أا تفس ةةريرا تفس ة ةريا ال يطف ة ةق مة ةةع خرال تل ة ة‬
‫)‪ )1‬البيا ي اغريه‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫*‪*---‬‬
‫اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫ِ‬

‫الن ةةوم أا مننةةار مةةا عخلة َةم مةةن الةةدين بالضةةرارة أا خمالفةة‪ ،‬ال ةةرون النةةرمي‬
‫االسن‪ ،‬ا تارة ض أي ش ن من الشوون‪.‬‬
‫اليِ الطجديد ن يضا الكطمةال الةدين ا باتةه بةل منةه السةبيل المطةداد‬
‫ت رياب الدين النامل ا وابطه اأصوله مىل ا يادين ااديدة ااألمور ا سطحد ‪،‬‬
‫االضمان لب اء األصول صاحل‪ ،‬دائم‪ ،‬لنل زمان امنان ي ول الةدكطور حممةد‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫عمارة‪" :‬مننا نطلو ض وياب ال رون النرمي قول اهلل سبحانه اتعاىل‪( :‬الْيَة ْوَم يَو َ‬
‫نِ‬
‫ِ ِِ‬
‫ِ‬
‫ةِ لَ خنة ْةم ِديةةنَ خن ْم‬
‫ين َك َفة خةرااْ مةةن ديةةن خن ْم فَ ةبَ َختْ َشة ْةوخر ْم َا ْ‬
‫اخ َشة ْةون الْيَ ة ْةوَم أَ ْك َم ْلة خ‬
‫الةةذ َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يِ لَ خن خم ا ِإل ْسةبَ َم ِدينةا) (‪ )1‬ان ةرأ ض السةن‪ ،‬النبوية‪،‬‬
‫ِ َعلَْي خن ْم ن ْع َم ِي َاَرض خ‬
‫َاأََْ ْم خ‬
‫ةِل اهللخ ةةذهِ األمة ِة‪َ ،‬علَةةى َرأْ ِ خكةةل ِمائَة ِة‪َ ،‬سةةنَ ٍ‪،‬‬
‫الشةريف‪ ،‬قةةول رسةةول اهلل ‪( :‬يبعة خ‬
‫َمن خُيَد خد ََا ِدينَة َاةا) (‪ )2‬فةب نشةعر ‪ -‬بةا ناو اإلسةبمي ااسةتيطه ااامعة‪- ،‬‬
‫أن رناك تناقضا بني اكطمةال الةدين بطمةام الةوحي اخطةام النبةوة االرسةال‪ ،‬ابةني‬
‫الطجديد الدائم أبدا ذا الدين الذي اكطمل لطم الوحي ا ام ال رون النرمي‪.‬‬
‫ذلة أن الةةدين ع يةةدة اشةريع‪ ،‬االع يةةدة فيةةه رةةي‪ :‬اإلميةةان بةةاهلل اكطبةةه‬
‫ارس ةةله امبئنط ةةه االي ةةوم ا خ ةةر االش ةريع‪ ،‬في ةةه ر ةةي‪ :‬ك ةةل م ةةا يناج ةةه ا س ةةلم‬
‫ايسلنه اي يمه من عباداب اقيم امعامبب كي يعط د رذه الع يدة ايطدين‬
‫ةةا الن ةةل م ةةن الع ي ةةدة االشة ةريع‪ ،‬أص ةةول اقواع ةةد اأرك ةةان ر ةةي مجيعا ةةا ق ةةد‬
‫)‪ )1‬ا ائدة‪.3:‬‬
‫)‪ )2‬رااه أبو دااد‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اكطملةةِ بطمةةام الةةوحي الةةذي اكطمةةل بةةه الةةدين اباقامةة‪ ،‬الرسةةول‬
‫رضي اهلل عنام ذا الدين‪.‬‬

‫اصةةحابطه‬

‫لن ةةن اإلنس ةةان ا س ةةلم حبن ةةم خبفط ةةه هلل س ةةبحانه اتع ةةاىل ض عم ةةارة‬
‫األرض اسياسةة‪ ،‬اجملطمةةع اتنميةة‪ ،‬العمةران البةةد لةةه – ارةةو ينجةةز مامةة‪ ،‬خبفطةةه‬
‫رةةذه ايةةؤدي أمانطاةةا ‪ -‬مةةن مقامةة‪ ،‬أبنيةة‪ ،‬أخةةرى يبةةدعاا رةةو فةةوف رةةذه األصةةول‬
‫اال واعد ااألركان‪.‬‬
‫فاإلسةةبم ‪ -‬م ة ب ‪ -‬قةةد ب ة علةةى مخةةِ‪َ ( :‬شة َةا َادة أن َال ملَةةهَ نمال اهللخ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫اأ نن خحم نم ةةدا رس ة خ ِ‬
‫ةو‬
‫اص ة ْةوم َرَم َ‬
‫ةول اهلل َامقَةةام ال ن ة َةبة اميطَةةاء النزَك ةةاة َ‬
‫ض ةةان اح ة ّ‬
‫َ َخ‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ‬
‫اع ملَْية ِةه َس ةبِيب) فاةةذه األركةةان اخلمسةة‪ ،‬رةةي ال واعةةد الةةي‬
‫اسةةطَتَ َ‬
‫البَةْيةةِ ةةن ْ‬
‫ب ة علياةةا اإلسةةبم اليسةةِ رةةي كةةل بنةةاء اإلسةةبم اممنةةا رةةي ال واعةةد الةةي‬
‫تعلورا أبني‪ ،‬الفراع‪.‬‬

‫ار ةةذه األبني ةة‪ – ،‬الف ةةراع لألص ةةول اخاص ةة‪ ،‬ض ا ع ةةامبب اال ةةي تط ةةري‬
‫اتطجةدد اتطتةور تبعةا للم ةلح‪ ،‬ااف ةةا طضةياب الزمةان اا نةان ‪ -‬مذا كانةةِ‬
‫مطسة ‪ ،‬مةةع م اصةةد األصةةول اغايةةاب ال واعةةد احةةداد األركةةان فاةةي جتديةةد ض‬
‫ارال ات ة ة رياب رة ةةذه األصة ةةول اال واعة ةةد ااألركة ةةان فاألصة ةةول‬
‫نتة ةةاف اوفة ةةاف خ‬
‫ال وابةةِ قةةد اكطملةةِ باكطمةةال الةةدين بينمةةا وفاقاةةا او اررةةا االفةةراع الباس ة ‪،‬‬

‫)‪ )1‬البخاري امسلم‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مناةةا دائمةة‪ ،‬النمةةو االط ةةري االطتةةور شةةاردة علةةى داام الطجديةةد اعلةةى العبقةة‪،‬‬
‫بني رذا الطجديد ابني ال وابِ ا نطمل‪ ،‬من األصول اال واعد ااألركان‪.‬‬
‫الوضة ةةول رة ةةذه احل ي ة ةة‪ ،‬مة ةةن ح ة ةةائق ا ة ةةناو اإلسة ةةبمي كة ةةان اتفة ةةاف‬
‫م ةةذار أر ةةل الفن ةةر اإلس ةةبمي عل ةةى امطن ةةاع االهطاة ةاد ض األص ةةول ففيا ةةا‬
‫اعلياةةا قامةةِ احةةدة األمةة‪ ،‬الةةي رةةي فريضةة‪ ،‬دينيةة‪ ،‬اأصةةل دي ة منةةذ اكطمةةال‬
‫الدين لطم الرسال‪.،‬‬
‫اكةان اتفةةاف رةةذه ا ةذار كةةذل علةةى أن االهطاةاد اإلسةةبمي االةةه‬
‫الفةراع فاةةو عندئةةذ ميةد بالطجديةةد فةةراع األصةول مىل ا سةةطجداب مةةن الوقةةائع‬
‫اا ةات اظةل أحنامةةا هديةدة ‪ -‬أي فراعةا هديةةدة ‪ -‬حمةل أحنةام جتاازرةةا‬
‫الواقع الذي ت ةري االعةرف الةذي تتةور االعةاداب الةي تبةدلِ اا ةات الةي‬
‫اسةةطجدب عنةةدما تنةةون رةةذه األحنةةام ذاب علةةل غائبةة‪ ،‬تةةدار معاةةا اهةةودا‬
‫اعدما‪.‬‬
‫بةةل من رةةذا االهطاةةاد االطجديةةد ممنةةا يةةناض بةةداره الةةدائم ض النشةةا‬
‫ع ةةن هة ةةورر األصة ةةول اال واع ةةد ااألرك ةةان اجتليطاة ةةا مذا عبر ةةا غب ةةار االبط ةةداع‬
‫فتم ةةِ معا ا ةةا بالزي ةةادة أا االنط ةةام أا الطحري ةةا أا فاس ةةد الة ةةط ايل فف ةةي‬
‫األص ةةول اال واع ةةد أيض ةةا جتدي ةةد ‪ -‬ةةذا ا ع ةةىن‪ -‬ار ةةو ال ةةذي هع ةةل ح ةةديِل‬
‫رسةةول اهلل يطحةةدث عةةن جتديةةد الةةدين الةةيِ ف ة جتديةةد فنةةر ا طةةدينني‬
‫بالةةدين ارةةو ال ةذي هعةةل رسةةول اهلل ينبةةه علةةى أن لإلميةةان ‪ -‬ارةةو هةةورر‬
‫‪41‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*ِ ---‬‬

‫الةةدين – جتديةةدا اذلة عنةةدما قةةال ل ةةحابطه اأمطةةه‪َ ( :‬هةةد خداا مميةَةانَ خن ْم) قيةةل‪:‬‬
‫يا رسول اهلل اكيا ندد ممياننا قال‪( :‬أَ ْكِخراا ِمن قَة ْوِل‪َ :‬ال مِلَهَ مِنال اهللخ) (‪.")1‬‬
‫مىل أن ي ة ةةول ال ة ةةدكطور حمم ة ةةد عمة ةةارة‪" :‬فل ة ةةيِ الطجدي ة ةةد مذن ن يض ة ةةا‬
‫الكطمةال الةدين ا باتةه بةل منةه السةةبيل المطةداد تة رياب الةدين النامةل ا وابطةةه‬
‫اأصة ةوله مىل ا ي ةةادين اادي ةةدة ااألم ةةور ا س ةةطحد ‪ ،‬االض ةةمان لب ةةاء األص ةةول‬
‫صةةاحل‪ ،‬دائمةة‪ ،‬لنةةل زمةةان امنةةان أي أنةةه رةةو الضةةمان لب ةةاء الرسةةال‪ ،‬اخلا ةة‪،‬‬
‫خالةدة الةةوال مةةده الفةةراع ااديةةدة مةةن ا ةةد اب امقامطةةه اخليةةوط ااديةةدة بةةني‬
‫األصةةول ال ابطةة‪ ،‬ابةةني ااديةةد الةةذي يترحةةه تتةةور احليةةاة الةةوال جتديةةده الةةدائم‬
‫الذي ُيلو الوهه احل ي ي الن ي ألصول الدين ا وابطه لوال دار الطجديد رةذا‬
‫ض حياة اإلسبم اسريته لنسخِ اسمسِ رذه األصول" (‪.)2‬‬

‫امن اخلت ااخلتر ااسيم – كما نةراه ض زماننةا ‪ -‬ادعةاءخ ال ِ‬
‫ةبعض أن‬
‫نفسه اأن خمالفطَه ض ذل ري خمالف‪،‬ا لإلسبم‬
‫فَة ْا َمه للن وم رو‬
‫خ‬
‫اإلسبم خ‬
‫اهنخةةول ألن رةةؤالء ‪ -‬باسةةم‬
‫رةةذا االدعةةاءخ ينتةةوي علةةى َغلَة اشةتَ َ خ‬
‫امجخةةول خ‬
‫أنفسةةام أاصةةياءَ علةةى النةةا ارةةؤالء ُي ة احلةةذر مةةن‬
‫اإلسةةبم ‪ -‬ين ةةبون َ‬
‫اتباعام ماما علِ منزلطام بني النا اارتفع ش نم اذاع ِصيطخام‪.‬‬
‫)‪ )1‬أمحد‪.‬‬
‫)‪ )2‬كطاب‪" :‬الطجديد ض الفنر اإلسبمي" ال ادر من اجمللِ األعلى للشوون اإلسبم‪ ،‬ضمن‬
‫سلسل‪ ،‬قضايا مسبمي‪ ،‬العدد ‪ 29‬ال ادر ض ‪2111‬ه ‪1112 -‬م" ‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امعرف‪،‬خ احلق ااهب‪،‬ا ا عرفطه يخعةرف أرلخةه فنطةبعام امعرفة‪،‬خ الباس ِةل أيضةا‬

‫اهاةه‪" :‬من‬
‫ةام عل ّةي كةنرم اهللخ َ‬
‫ااهب‪ ،‬ا عرفطاا يخعرف أرلخةه فنجطنةبام ي ةول اإلم خ‬

‫ف أرلَةةه ا ْاع ة ِرف‬
‫احل ة نق االباس ة َةل ال يخعرف ةةان ب ق ةةدار الره ةةال ْاع ة ِرف احل ة نق تَة ْع ة ِر ْ‬

‫ف أرلَه"‪.‬‬
‫الباسل تَة ْع ِر ْ‬
‫َ‬

‫ي ةةول ابةةن عجيبةة‪ ،‬احلس ة ض مشةةارة لةةه عنةةد تفسةةريه ل ةةول اهلل تعةةاىل‪:‬‬
‫(يَة ْةوَم نَة ْدعخو خكة نةل أخنَةةا ٍ بِِا َمة ِةام ِا ْم)‪" :‬يةةدعو احلةةق تعةةاىل يةةوم ال يامةة‪ ،‬األمة َةم مىل‬
‫احلسةةاب ب نبيائاةةا ارسةةلاا ِ يةةدعورم انيةةا للنرامةة‪ ،‬ب شةةياخاا اأئمطاةةا الةةي‬
‫كانِ تدعورم مىل احلق على ا َْدي ا مدي في ال‪ :‬يا أصحاب فبن ايةا‬
‫أصةةحاب فةةبن اذرب ةوا مىل اانةة‪ ،‬ال خةةوف علةةينم اليةةوم اال أنةةطم زنةةون‬
‫ارةةذا ض حةةق أرةةل احلةةق االطح يةةق الةةدالني علةةى سةةلوك الش ةريع‪ ،‬االطمس ة‬
‫ب ة نوار احل ي ةة‪ ،‬ذاق ةةا اكش ةةفا فن ةةل م ةةن ت ةةبعام اس ةةل منا ةةاهام ك ةةان م ةةن‬
‫السةةبعني ألف ةةا الةةذين ي ةةدخلون اانةة‪ ،‬ب ةةري حسةةاب ار ةةم أاليةةاء اهلل ال ةةذين ال‬
‫خوف عليام اال رم ظزنون‪.‬‬

‫اأمةةا مةةن مل ينةةن مةةن حةةز م امل يةةدخل ةةِ تةربيطام فةةان اسةةطعمل‬
‫ع لةةه اقخةواه فيمةةا يخنجيةةه يةةوم ال يامةة‪ ،‬كةةان مةةن الةةذين يخؤتةةون كطةةا م بيميةةنام اال‬
‫امةةن أنةةل ع لةةه ااسةةطعمل ق ةواه ض البتالةة‪ ،‬اا ةةوى كةةان مةةن‬
‫ي لمةةون فطةةيب َ‬
‫‪43‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ال بيةةل الةةذي عةةاش ض الةةدنيا أعمةةى اينةةون ض ا خةةرة أعمةةى اأضةةل سةةبيب‬
‫االعياذ باهلل"(‪.)1‬‬

‫اإلمامة تحتاج اإلقامة من اهلل تعالى‪:‬‬
‫ِ‬
‫ةيمام ر ةةو اهلل تع ةةاىل ق ةةال س ةةبحانه‪:‬‬
‫اال ةةذي ُيع ة خةل ر ةةؤالء األئمة ة‪ َ،‬ايخ ة خ‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ةار ْم أَئِ نمةة‪ ،‬يَة ْاة خةدا َن بِ َْم ِرنَةةا) (‪ )3‬اقةةال‬
‫( َاَْن َعلَ خاة ْةم أَئ نمةة‪ )،‬اقةةال تعةةاىل‪َ ( :‬ا َه َع ْلنَة خ‬
‫هل ش نه‪( :‬مِ ه ِ‬
‫اعلخ َ لِلنةا ِ مِ َمامةا) (‪ )4‬ف ةد أسةند اهللخ تعةاىل هعةل األئمة‪،‬‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫امقامطام ض رذه ا ياب مىل ذاته ا دس‪ ،‬امل يخع صبحي‪ َ،‬شةيء مةن ذلة‬
‫مىل غريه متل ا‪.‬‬
‫ةار ْم أَئِ نمةة‪ ،‬يَة ْا ة خةدا َن‬
‫ي ةةول ال ةةرسيب ض تفس ةةريه ل ةةول اهلل تعةةاىل‪َ ( :‬ا َه َع ْلنَة خ‬
‫بِ َْم ِرنَة ة ة ةةا) "األنبية ة ة ةةاء‪ "23:‬أي‪ :‬ر سة ة ة ةةاء يةخ ْ طَة ة ة ة َةدى ة ة ة ةةم ض اخل ة ة ة ةرياب اأعمة ة ة ةةال‬
‫التاعاب‪.)5( ...‬‬
‫اض تفس ة ةةريه لطلة ة ة ا ي ة ةة‪ ،‬النرمي ة ةة‪ ،‬يب ة ةةني اب ة ةةن عجيب ة ةة‪ ،‬احلسة ة ة ّ(‪ )6‬أن‪:‬‬
‫ةار ْم) أي‪ :‬مب ة ةراريم امس ةةحاف ايع ةةوب (أَئِ نم ةة‪ )،‬يخ ط ةةدى ةةم ض أم ةةور‬
‫( َا َه َع ْلنَ ة خ‬
‫الدين ‪...‬‬

‫)‪ )1‬تفسري ابن عجيب‪ ،‬احلس ‪" :‬البحر ا ديد ض تفسري ال رون اجمليد"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ال ص‪.9:‬‬
‫)‪ )3‬األنبياء‪.23:‬‬
‫)‪ )4‬الب رة‪.211:‬‬
‫)‪ )5‬تفسري ال رسيب‪" :‬ااامع ألحنام ال رون"‪.‬‬
‫)‪ )6‬تفسري ابن عجيب‪" :،‬البحر ا ديد ض تفسري ال رون اجمليد"‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ِ ي ةرب ابةةن عجيبةة‪ ،‬احلس ة ض ا عةةىن بةةني صةةفاب األنبيةةاء ا ةةذكورين‬
‫ض ا يةة‪ ،‬النرميةة‪ ،‬ابةةني األئمةة‪ ،‬ا ة َةربني مةةن أمةة‪ ،‬ا ةةتفى صةةلى اهلل عليةةه اولةةه‬
‫اسلم في ول ض مشارة له‪" :‬ممنا يع م هاهخ العبد عند اهلل ب ب ‪ ،‬أمور‪ :‬اَنياشةه‬
‫ب لبةةه مىل اهلل امسةةارعطه مىل مةةا فيةةه رضةةا اهلل امرشةةاد العبةةاد مىل اهلل بةةدعائام‬

‫مىل اهلل باحلال اا ال فب در مةا ي ةع مةن رداية‪ ،‬اخللةق علةى يديةه يعلةو م امةه‬
‫عند اهلل من ح ةلِ ا عرفة‪ ،‬بةاهلل ا ةذا تعةرف شةرف مرتبة‪ ،‬مشةيخ‪ ،‬ال ةوفي‪،‬‬
‫الةةدالني علةةى اهلل الةةداعني مىل حضةةرة اهلل من تنلمةوا اقةةع كبماةةم ض قلةةوب‬
‫اخللةةق فريهعةةون مىل اهلل م ةةن سةةاعطام االسةةام كلا ةةا اعةةظ اتةةذكري ح ةةا م‬
‫يةخْن ِاض مىل اهلل ام ا م يدل على اهلل ففي سةاع‪ ،‬ااحةدة يطةوب علةى يةديام‬
‫من اخللق ما ال يطوب على يد ِ‬
‫العامل ض سنني اذل إلنةاض احلةال اا ةال‬
‫فب َهَرَم أنم أعز اخللق مىل اهلل اأع مام قدرا عند اهلل"‪.‬‬

‫قةةال السةةاراردي ض الع ةوارف‪ ..." :‬فرتبةة‪ ،‬ا شةةيخ‪ ،‬مةةن أعلةةى الرت ة‬

‫ألنا خبف‪ ،‬النبوة ض الدعوة مىل اهلل"‪.‬‬
‫ِ قةةال‪" :‬فعلةةى ا شةةايخ اقةةار هلل ا ةةم يط ة دب ا ريةةد ظةةاررا اباسنةةا‬
‫ِ نِ‬
‫ين َرة َةدى اللنةةهخ فَبِ خاة َةد خار خم اقْةطَة ِةد ْه) (‪ )1‬فا شةةايخ لَ نمةةا‬
‫قةةال اهلل تعةةاىل‪( :‬أ ْخالَةةائ َ الةةذ َ‬
‫اهعِل ةوا أئمةة‪ ،‬للمط ةةني قةةال رسةةول اهلل حاكيةةا‬
‫ارطَة ْداا أخرلخةوا لبقطةةداء ةةم خ‬
‫األنعام ‪.91 :‬‬
‫)‪َ )1‬‬

‫‪45‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‬
‫‪*--‬‬‫ِ‬
‫ِ ِ‬

‫ةِ ِننطَةةه‬
‫عةةن اهلل عة ّةز اهة ّةل‪( :‬مذا َكةةا َن ال َال ة خ علَةةى َعْبةةدي اال ْشةةط َ َال يب َه َع ْلة خ‬
‫ال نذتةةه ِض ِذك ة ِري فةةاذا هع ْلة ِ‬
‫ِ‬
‫ةِ‬
‫َخ ْ‬
‫أحبَْبطخةةهخ َاَرفَة ْعة خ‬
‫َ ََ خ‬
‫أحبنة ِ ا ْ‬
‫ةِ ننطَةةهخ الَ نذتَةةهخ ِض ذ ْك ة ِري َ‬
‫احلِجة ِ‬
‫يمةةا بَةْي ة ِ َابَةْيةنَةةهخ الَ يَ ْسة خةاو م َذا َسة َةاا النةةا خ أخالَوِ ة َ َكبَ خم خاة ْةم َك ةبَ خم‬
‫َْ َ‬
‫ةاب ف َ‬
‫ِ نِ‬
‫األر ِ‬
‫ض عخ خوبَة‪ْ ،‬أا‬
‫األنبِيَ ِاء أخالَوِ َ األبْتَ خ‬
‫ين م َذا َأر خ‬
‫دب بَ ْر ِةل ْ‬
‫ال َح ا أخالَو َ الةذ َ‬
‫َع َذابا ذ َك ْرخهت ْم فَ َ َرفْةطخهخ ِِ ْم َعْنة خا ْم) (‪ .")1‬انطاى كبمه رضي اهلل عنه‪.‬‬
‫ام ةةن كة ةةبم ذي الن ةةون ا ةةري ‪ -‬ةةا تنل ةةم عل ةةى األب ةةدال ‪ -‬ق ةةال‪:‬‬

‫"فاممام مليه ائرة اأعينام مليه بال ي نةاظرة قةد أقةامام علةى بةاب الن ةر‬
‫مةةن ر يطةةه اأهلسةةام علةةى كراسة ّةي أسبةةاء أرةةل معرفطةةه ِ قةةال ةةم‪ :‬من أتةةاكم‬
‫علية ةةل مة ةةن ف ة ةةدي فة ةةداااه أا م ة ةريض مة ةةن فراقة ةةي فعة ة ِ‬
‫ةااخوه أا خة ةةائا م ة ة‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫فحذ خراه أا راغة ض مواصةلي فمنةوه أا راحةل َنةوي‬
‫فان خ خراه أا ومن م َ‬

‫فةةزاخداه أا هبةةان ض مطةةاهريت فشةةجعخوه أا ويةةِ مةةن فضةةلي فرهةةوه أا ر ٍاا‬
‫إلحسا فبشراه أا حسن ال ن يب ِ‬
‫فباستخوه أا خمع م ل دري فع خموه أا‬
‫خ‬
‫مسيء بعد محسا فعاتِبوه أا مسمشد ف ِ‬
‫رش خداه"‪ .‬رة‪.‬‬
‫خ‬

‫ي ةةول ابةةن عجيبةة‪ ،‬تع يبةةا علةةى مةةا أارده ممةةا سةةبق ذكةةره‪" :‬ارةةذه صةةف‪،‬‬
‫مشايخ المبي‪ ،‬على ما شادنارم اما َش ِا ْدنا مال ا َعلِ ْمنا اباهللِ الطوفيق"‪.‬‬

‫)‪ )1‬أخرهه ا ط ي ا ندي ض كنز العمال ‪.2721‬‬

‫‪46‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الشيخ الكامل المتخلق بأخالق رسول اهلل هو الوار المحمدي(‪:)1‬‬
‫امن ة ة المبية ةة‪ ،‬ااإلرشة ةةاد ال يلية ةةق بنة ةةل أحة ةةد ألن اإلرشة ةةاد م ة ةةام‬
‫ع ةةيم اارا طةةه عةةن رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم لةةذا مسةةي الشةةيخ‬
‫النامةةل ا طخلةةق ب ة خبف رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪ :‬بة ة "ال ةوارث‬
‫ةدي" الة ةةذا عة ةةز اهة ةةود ا شة ةةايخ النة ةةاملني االسة ةةعيد مة ةةن ح ة ةةي ة ةةم‬
‫ا مة ة ّ‬
‫اصحبام‪.‬‬
‫ي ةةول اإلمةةام عبةةد ال ةةادر ااةةيب رضةةي اهلل عنةةه‪" :‬من اإلنسةةان مذا مل‬
‫ينن تل ن الذكر الشريا الذي رةو الطوحيةد مةن شةيخ مرشةد لةه نسةب‪ ،‬مط ةل‪،‬‬
‫ةالنيب امال فبعية ةةد أن يسطحضة ةةررا عنة ةةد احلاهة ةة‪ ،‬ملياة ةةا ض اقة ةةِ م ة ةةيب‪،‬‬
‫بة ة ّ‬
‫ا وب" (‪.)2‬‬
‫اي ةةول احلةةارث ا اسةةيب‪" :‬فةةان س ة لطَه اهدتَةةه ب ةريا بةةالتريق مىل اهلل‬
‫سةةبحانه امن أهاب ة أهاب ة بالوصةةا عةةن سرية ٍةق س ةلَ َناا اعةةن وفة ٍ‬
‫ةاب قةةد‬
‫َ‬
‫رفضاا اعن منابةدةٍ قةد هارةدرا اعةن دره ٍ‬
‫ةاب ض ال ةرب مةن اهلل سةبحانه‬
‫بعل ٍم قد ارت ةى ملياةا ف ن‬
‫ةدل ا ريةدين علةى ابطدائةه امةا عةرض لةه فمةن ال واسةع‬
‫اب ة ة ي شة ةةيء قتعاة ةةا اأنة ةةه مل ي ة ةةل مىل السة ةةرار االراحة ةة‪ ،‬مال بعة ةةد ا نابة ةةدة‬
‫)‪ )1‬أ‪.‬د‪ /‬حممود ممساعيل مشعل ض كطابه‪" :‬االجتاه ال وض عند الف ااء ا ط دمني اا عاصرين –‬
‫النموذا األزرري‪."-‬‬
‫)‪" )2‬نر ال ادري‪ ،‬ض ترمج‪ ،‬ال ت الربا عبد ال ادر اايب "‪.‬‬

‫‪47‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ااجملارة ة ةةدة ألن يطحمل ة ة ةوا م ة ة ةةل مة ة ةةا ل ة ة ةةي ح ة ة ة يفض ة ة ةوا مىل ال ة ة ةةىن االراحة ة ةة‪،‬‬
‫االسرار"(‪.)1‬‬
‫اي ول اإلمام عةز الةدين بةن عبةد السةبم‪ ..." :‬ااعلةم أن اخللةق كلاةم‬
‫أسفةةال ض حجةةر تربيةة‪ ،‬احلةةق سةةبحانه ي ةةذي كةةل ااحةةد مةةن خل ةةه علةةى قةةدر‬
‫احطمة ةةال معرفطة ةةه ف ة ةةذاء الرهة ةةال ال ي ة ةةل لألسفة ةةال امراك ة ة األبتة ة ِ‬
‫ةال ال‬

‫ت ةةل للبتنةةال أال تةةرى أن التفةةل ةةا مل يتةةق تنةةاال اخلبةةز االلحةةم اأخسْعِ َمطةةه‬
‫حاضنطخه فوصل مليةه بواسةت‪ ،‬اللة َ الةو أخسْعِةم ذلة اةردا ةاب امةن رةا رنةا‬
‫ي ال‪ :‬من ال شيخ له ال قبل‪ ،‬له امن ال شيخ له فالشيتان شيخه"(‪.)2‬‬
‫اللمرشد شراط ال بد مناا ح يط رل إلرشاد النا اري أربع‪:،‬‬
‫‪ -2‬أن ينون عا ا بالفرائض العيني‪.،‬‬
‫‪ -1‬أن ينون عارفا باهلل تعاىل‪.‬‬
‫‪ -3‬أن ينون خبريا بترائق تزكي‪ ،‬النفو ااسائل تربيطاا‪.‬‬
‫‪ -1‬أن ينون م ذانا باإلرشاد من شيخه(‪.)3‬‬

‫)‪" )1‬بدء من أناب مىل اهلل للحارث ا اسيب"‪.‬‬
‫)‪" )2‬زبد خبص‪ ،‬الط وف لإلمام عز الدين بن عبد السبم"‪.‬‬
‫)‪" )3‬ح ائق عن الط وف للشيخ عبد ال ادر عيسى"‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقد هعلوا الشيخ أنواعا ادرهاب‪ :‬فانةاك الشةيخ ا رشةد الةذي يعلةم‬
‫األدب مةةع اهلل ألن األدب مةةع اهلل رةةو الةةركن الةةركني ض التريةةق‬
‫كيةةا يعلةةم‬
‫َ‬
‫ااهلل م ود النل‪.‬‬
‫ةدي‬
‫اقةد ينةون الشةيخ مرشةدا تامةةا ارةو الةذي يسةمى بةالوارث ا مة ّ‬
‫اعليةةه فانةةه قةةد ينةةون رنةةاك مرشةةد ف ة اننطفةةي بةةه فةةاذا َرَزقَةنَةةا اهللخ با رشةةد‬
‫النامل كان ْأاَىل(‪.)1‬‬

‫ان ل بعضام عن الشيخ أمحةد زراف‪" :‬أن شةراط الشةيخ الةذي يل ةى‬
‫مليةةه ا ريةةد نفسةةه‪ :‬ذاف ص ةري اعلةةم صةةحي انةة‪ ،‬عاليةة‪ ،‬احالةة‪ ،‬مرضةةي‪،‬‬
‫اب رية نافذة"(‪.)2‬‬

‫اي ول اإلمام أبو العزائم‪" :‬كل مسلم على ي ةني أنةه مسةافر مىل الةدار‬
‫ةدي‬
‫ا خرة اأرل اإلميةان مةنام مسةافران مىل م ةر رمحة‪ ،‬اهلل ادار النعةيم األب ّ‬
‫اأرةل اإلحسةان مسةافران مىل م عةةد صةدف عنةد ملية م طةدر اأرةل اإلي ةةان‬
‫مسافران فرارا من النونني مىل ا نون هل هبله‪.‬‬
‫ا ةةا كةةان ا س ةةافر مىل منةةان بعي ةةد ال ُيلةةو حالةةه مم ةةا أن ينةةون عا ةةا‬
‫بالتريق مطمرنا عليه ْأا َال فان كان عا ا به احطاا مىل رفيةق يعينةه علةى ماةام‬
‫شةةوونه ح ة ينةةون علةةى ي ةةني مةةن أنةةه مذا نسةي ذ نك ةره امذا ذ َك ةر أعانةةه ا‬
‫)‪" )1‬التريق مىل اهلل‪ :‬أ‪.‬د‪ /‬على مجع‪ ،‬حممد"‪.‬‬
‫)‪" )2‬نور الطح يق ض صح‪ ،‬أعمال التريق للشيخ حامد مبراريم ص ر"‪.‬‬

‫‪49‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫احلنم ةة‪" :،‬الرفي ةةق قب ةةل التري ةةق" امن ك ةةان ه ةةارب ب ةةالتريق احط ةةاا مىل دلي ةةل‬
‫مو وف به مشاور بني النا بطوصيل السفر‪.‬‬
‫علوم األالني اا خرين امل ي فةر بةدليل ض م ةام‬
‫الو أن ا سلم ح نل َ‬
‫هاالطه بالتريق أا برفيق ض م ام علمه به ال ي ل مىل ق ده‪.‬‬
‫الو أن اهلل تعةاىل قةدنر ذلة ض أزلةه ألظاةر ذلة ض مبئنطةه اجملةردين‬
‫عن ا ادة الوازماا أا من ذل رسلَه النرام فان اهلل تعاىل ألةزم ا بئنة‪ ،‬أن‬
‫يطل ةوا مةةن ودم عليةةه السةةبم اأمةةر الرسةةل أن يطل ةوا مةةن هربيةةل اقةةد صةةح‬
‫هربيةل رسةول اهلل ض مسةرائه اض سةةريه ارةو مةن تعلةةم هبلة‪ ،‬اقةدرا حف ةةا‬

‫للنامو اإل ّي ح ينفرد هل هبله بالعلم بذاته"(‪.)1‬‬
‫ي ول الدكطور حممود ممساعيل مشعل ض رذا السياف(‪" :)2‬الةذي مينةن‬
‫أن أقوله رنا‪ :‬من حال الط ةوف اليةوم رةو مةا نةراه مةن االشةط ال با ةارر عةن‬
‫ااةوارر اأعط ةةد أن غربةة‪ ،‬الط ةةوف ناشةةو‪ ،‬مةةن غربةة‪ ،‬اإلسةةبم اذرةةاب العلمةةاء‬
‫العاملني االدعاة الناصةحني اا شةايخ الربةانيني‪ ,‬ااألمةل مع ةود ض رةذه الب ية‪،‬‬
‫الباقية‪ ،‬مةن أئمة‪ ،‬ا ةدي االةذين ال ختلةو مةنام األرض اال يعةوز ا ةرء ض ال فةر‬
‫ةةم مال ص ةةدف ال ةةد باس ةةطنفار ا ِ َم ةةم ض سل ةةبام كم ةةا ه ةةاء ض ش ةةرل اب ةةن‬
‫ةدب شةيخا مربيةا كشةا اهللخ لة عةن أنةواره‬
‫عجيب‪ ،‬للحنم العتائي‪" :،‬فان اه َ‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬دسطور السالنني" لإلمام أيب العزائم‪.‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬االجتاه ال وض عند الف ااء ا ط دمني اا عاصرين – النموذا األزرري‪."-‬‬

‫‪50‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اأسلعة ة عل ةةى خ ةةائِ أسة ةراره ف ن ةةِ قتع ةةا م ةةن أر ةةل ال ةةرب بالفع ةةل أا‬
‫باإلمنةةان ل ةةول الشةةيخ ‪ -‬ابةةن عتةةاء اهلل السةةنندري رمحةةه اهلل –‪" :‬سةةبحان‬
‫مةن مل ُيعةةل الةةدليل علةةى أاليائةةه مال مةن حيةةِل الةةدليل عليةةه امل يوصةةل ملةةيام‬
‫ةول َمةةن قةال منةةه‬
‫مال َمةن أراد أن يوصةله مليةةه" امن مل جتةد شةيخا مربيةةا اغةنرك ق خ‬
‫ان تع اهوده ف نِ قتعا من أرل اليمةني مةن عةوام ا سةلمني‪ ,‬رةذا ال الة‬
‫االنادر ال حنم له ااهلل تعاىل أعلم (‪.)1‬‬
‫من صفات اإلمام المجدِّد في كل زمان(‪:)2‬‬
‫اإلمةةام موهةةود ض كةةل زمةةان اُي ة علةةى أرةةل ع ةةره الطعةةرف عليةةه‬
‫االرهةةوع مليةةه ألن رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم رتة علةةى الطخلةةا‬
‫عنةةه أكةةرب حمةةذار ارةةو ا يطةة‪ ،‬ااارليةة‪ ،‬قةةال صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪َ ( :‬مةةن‬
‫ماب بِ َ ِري مم ٍام ماب ميط‪ َ،‬ه ِ‬
‫ارلِين‪.)3( )،‬‬
‫َ َ ْ َ َ َ َ َْ َ‬
‫ااإلمام عب اد من عبيد اهلل ا نرمني اخط ةه اهللخ تعةاىل بنرامطةه احبةاه‬

‫بواليطه فاو ض أعلةى درهةاب النمةال البئ ة‪ ،‬بالبشةر مةن الط ةوى االشةجاع‪،‬‬
‫االنرم االعف‪ ،‬اال دف االعدل امن الطدبر االع ل ااحلنم‪ ،‬امجيع األخةبف‬

‫)‪" )1‬مي امل ا مم ض شرل احلنم للشيخ أمحد بن عجيب‪ ،‬احلس "‪.‬‬
‫)‪ )2‬راهع كطاب‪" :‬نيل اخلرياب بزم‪ ،‬ال لواب" التبع‪ ،‬السادس‪ ،‬عشر‪2397‬ه‪2927-‬م‪.‬‬
‫)‪ )3‬أمحد‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الفاضةةل‪ ،‬اال ةةفاب احلميةةدة ال يدانيةةه أحةةد مةةن البشةةر فيمةةا اخط ةةه اهللخ بةةه‬
‫ا ذا اسطحق أن ينون مماما اراديا‪.‬‬
‫ارةةو أعلةةم أرةةل ع ةةره فاةةو ض صةةفاء نفسةةه ال دسةةي‪ ،‬علةةى اسةةطعداد‬
‫لطل ي ا علوماب ض كل اقِ اض كةل حالة‪ ،‬تنجلةي ض نفسةه ا علومةاب كمةا‬
‫تنجلي ا رئياب ض ا روة ال افي‪ ،‬بةب لةبِ اال م ةام قةال سةبحانه‪َ ( :‬الَ ْةو َرداهخ‬
‫ِ نِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ين يَ ْسةطَنبِتخونَهخ ِمةْنة خا ْم) (‪ )1‬فمنزلطةه‬
‫م َىل النر خسةول َام َىل أ ْخاِِ األ َْمة ِر مةْنة خا ْم لَ َعل َمةهخ الةذ َ‬
‫جتارى‪.‬‬
‫العلمي‪ ،‬ال َ‬
‫ةرهِ‬
‫ارو من أرل البيِ التيبني التاررين الذين أذرة َ اهللخ عةنام ال َ‬
‫يد اللنه لِي ْذ ِر عةن خنم الةرهِ أَرةل الْبةي ِ‬
‫ةِ‬
‫اس ناَررم تتاريا قال تعاىل‪( :‬مِنمنَا يخِر خ خ خ َ َ خ ْ َ ْ َ َ ْ‬
‫َايختَاَرخك ْم تَتْ ِاريا) (‪.)2‬‬
‫اض تفسةةري ال ةةرسيب فيمةةا أارده ِمةةن أاهة ِةه معةةا قةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬امِ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫صاحلا ِخن ْارطَ َدى) "سةه‪ "71:‬قةال‪ِ( :‬خن ْارطَ َةدى)‬
‫اب َا َوم َن َا َعم َل َ‬
‫نار ل َمن تَ َ‬
‫لَ َف ا‬
‫قال ةةه اب ةةِ البخن ةةا اق ةةد ارد َن ةةو ذل ة ع ةةن‬
‫ةيب‬
‫ض االي ةة‪ ،‬أر ةةل بي ةةِ الن ة ّ‬
‫الت ةةربي ض تفس ةةريه لطل ة ة ا ي ةة‪ ،‬النرمي ةة‪ ،‬امعل ةةوم أن تفس ةةري اإلم ةةام ال ةةرسيب‬
‫ااإلمام التربي من الطفاسري ا عطمدة لدى أرل السن‪ ،‬اااماع‪.،‬‬

‫)‪ )1‬النساء‪.73:‬‬
‫)‪ )2‬األحزاب‪.33:‬‬

‫‪52‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةيب صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‬
‫ةلي بعةد الن ّ‬
‫اأرل البيةِ رةم ا رهةع األص ّ‬
‫ألحنام اهلل ا نزل‪ ،‬فام خزان‪ ،‬علمه امعرفطه اترامج‪ ،‬احيةه ارةم أمةان لألمة‪،‬‬
‫ةوم َأم ةةا ان ِأل َْر ة ِل‬
‫م ةةن االخ ةةطبف كم ةةا ق ةةال ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم‪( :‬الن خج ة خ‬
‫ِ ِ (‪)1‬‬
‫ِ ِ‬
‫ْاألر ِ ِ‬
‫ِ‬
‫امةَةلخام كمةةا‬
‫االخةةط َبف)‬
‫ض مة َةن الْ َة َةرف َاأ َْرة خةل بَةْية ِةي أ ََمةةا ان ألخنمة ِةي مة َةن ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ةول َمةةن‬
‫قةةال صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬منمنةَةا َمَة خةل ْأرة ِةل بَةْية ِةي فِةةي خن ْم َك َسة ِةفينَ ِ‪ ،‬نةخ ٍ‬
‫ِ‬
‫ةا َعْنةاةةا َغ ة ِر َف امنمنةَةا ْأرةةل بةْية ِةي ِم ْةةل بة ِ‬
‫ةاب ِحتنة ٍة‪ِ ،‬ض بَة ِ‬
‫َركبَ ِاةةا َنَةةا َاَمةةن َختَلنة َ َ‬
‫خَ‬
‫خَ‬
‫ائيل َمن َد َخلَهخ غخ ِفَر لَهخ) (‪.)2‬‬
‫ْ‬
‫مسَر َ‬
‫اعل ةةى ر ةةذا ك ةةان ف ةةه ال ةةحاب‪ ،‬رض ةةي اهلل ع ةةنام ف ةةد ع لة ةوا األم ةةر‬
‫اعمل ةوا طضةةاه امةةنام السةةاب ون األالةةون االةةذين اتبعةةورم باحسةةان الةةذين‬
‫ِ نِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين‬
‫ين َااألَن َ ةار َاالةذ َ‬
‫ذكررم اهلل تعاىل ب وله‪َ ( :‬اال نسةاب خو َن األَنالخةو َن م َةن الْ خم َاةاه ِر َ‬
‫ةان نر ِضةةي اللّةةه عةْنةام ارضةواْ عْنةةه اأَعة ند َ ةةم هنة ٍ‬
‫اتنةبةعةةورم بِِاحسة ٍ‬
‫ةاب َْجتة ِري َْطَة َاةةا‬
‫َ خ َ خ ْ ََ خ َ خ َ َ خ ْ َ‬
‫َخ خ ْ َ‬
‫ِ‬
‫األَنْةاار خالِ ِد ِ‬
‫ِ‬
‫يم) (‪.)3‬‬
‫َخ َ َ‬
‫ين ف َياا أَبَدا َذل َ الْ َف ْوخز الْ َع خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ث َعةةن اب ة ِن عخ َمة َةر َعةةن أَِيب‬
‫ةِ أَِيب خظَةةد خ‬
‫فعةةن خشة ْةعبَ‪َ ،‬عة ْةن َااقةةد قةةال‪َ :‬مس ْعة خ‬
‫بَ ْنة ٍر َر ِضة َةي اللنةةهخ َعةْنة خا ْم قةةال‪ْ ( :‬ارقخةبخةوا خحمَ نمةةدا ِض أ َْرة ِةل بَةْيطِة ِةه)(‪ )4‬ارةةذا سةةيدنا‬
‫)‪ )1‬احلاكم اغريه‪.‬‬
‫)‪ )2‬احلاكم اغريه‪.‬‬
‫)‪ )3‬الطوب‪.211:،‬‬
‫)‪ )4‬البخاري‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عمر بن اخلتاب رضةي اهلل عنةه كةان يرهةع ض العديةد مةن األقضةي‪ ،‬مىل سةيدنا‬
‫اهاه فيعمل ا ي ضةي اي ةول‪ :‬لةوال عل ّةي لة عمةر اغةريرم‬
‫ح‬
‫علي كنرم اهللخ َ‬
‫ةول النةةيب صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬اهللَ اهللَ ض‬
‫مةةن ال ةةحاب‪ ،‬الةةذين ولاةةم قة خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةحايب اهللَ اهللَ ض أصة ة ِ‬
‫أص ة ة ِ‬
‫أح ة ةبنام‬
‫فمة ة ْةن َ‬
‫ةحايب ال تَةطنخ ة ة خذارم غرضة ةةا بعة ةةدي َ‬
‫فبِحيب أحبنام امن أب َضام فبب ِ‬
‫ام ْةن‬
‫ضي أب َ َ‬
‫ام ْةن وذارةم ف ةد وذَاِ َ‬
‫ضام َ‬
‫خ‬
‫َْ‬
‫خ َ‬
‫وذَاِ ف د وذَى اهلل ‪ -‬تبارك اتعاىل‪ -‬امن وذى اهلل ِ‬
‫فيوش خ أن ي خ َذه) (‪.)1‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َْ‬
‫فمةةن الواه ة علينةةا أن نعط ةةد تفضةةيل أصةةحاب رسةةول اهلل اأرةةل‬
‫بيطةةه رضةةي اهلل عةةنام ارض ةوا عنةةه كافةة‪ ،‬اأن نسةةنِ عمةةا شةةجر بيةةنام اأن‬
‫ننشر حماسنام افضائلام لط تلا ال لوب بذل انسلم لنل ااحد مةنام مةا‬
‫فعله ألنم أافر اأعلى ع ةوال منةا ف ةد عمةل كةل ااحةد بعلمةه امنطاةى ع لةه‬
‫فيما أدى مليه اهطااده‪.‬‬
‫ِ‬
‫َهةرا مِنال‬
‫َسة َلخ خن ْم َعلَْيةه أ ْ‬
‫رذا مع العمل طضى قول اهلل تعاىل‪( :‬قخل نال أ ْ‬
‫الْ َمة َةوند َة ِض الْ خة ْةرَ ) (‪ )2‬اال شة أنةةه تعةةاىل مل يفةرض حة الْ خة ْةرَ امةةودهتم مال‬
‫ألنةةم أرةةل احل ة االوفةةاء لتاةةارهتم مةةن كةةل مةةا يبعةةد عةةن دار كرامطةةه اسةةاح‪،‬‬
‫رضةةاه قةةال صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬م تَةةا ِراك فِةةي خنم الن لَةةني كِطَةةاب اهللِ‬
‫ْ‬
‫َ‬

‫)‪ )1‬أمحد اغريه‪.‬‬
‫)‪ )2‬الشورى‪.13:‬‬

‫‪54‬‬

‫*ِ‪ *---‬اإلمام أبو العزائمِِ ‪ ..‬سرية تنبئِ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ِ‬
‫نا َمةةا لَةةن يَة ْف َِمقَةةا‬
‫َاعْط ةَةرِيت ْأرة َةل بَةْيةةي َمةةا من ََ نسةنْطخ ْم َمةةا لَةةن تَضةةلوا أبَةةدا َأال َامنة خ‬
‫ض) (‪.)1‬‬
‫َح ن يَِرَدا َعلَ ني احلَ ْو َ‬
‫(‪)2‬‬
‫اض معةةىن قةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬ا ْاعطَ ِ ةةمواْ ِحببة ِةل اللنة ِةه َِ‬
‫مجيعةةا َاالَ تَة َفنرقخةواْ)‬
‫خ َْ‬
‫َ‬

‫ةام الشةةافعي أن حبةةل اهلل رةةو الةةوالء ألئمةة‪ ،‬أرةةل البيةةِ ض قولةةه رضةةي‬
‫ذكةةر اإلمة خ‬

‫اهلل عنه(‪:)3‬‬

‫مذاربخا ة ةةم ض أحب ة ةةر ال ة ةةي اااا ة ة ِةل‬

‫ةِ الن ةةا َ قة ةةد ذربةةِ ةةم‬
‫ا ةةا رأية خ‬
‫ِ‬
‫نج ةةا‬
‫ركب ة خ‬
‫ةِ عل ةةى اسة ة ِم اهلل ض س ةةفن الن َ‬
‫ةنِ حب ة َةل اهللِ ار ةةو اال رةةم‬
‫اأمسة خ‬
‫ِ ض الةةدي ِن سةةبعون فِرقةة‪،‬‬
‫مذا افطة ةرقَ ْ‬
‫ةاا مة ةةنام غية ة ةةر فِ ة ة ةر ٍق‪،‬‬
‫ال ة ةةم ي ة ة خ نة ة ٍ‬
‫أف ة ة ةةي ِ‬
‫ول حمم ة ة ة ٍةد‬
‫الفرق ة ة ةة‪ ،‬ا ةخة ة ةبنك خ‬
‫فةان قلِ‪ :‬فةي الن ِ‬
‫ناه َني فةال ول ااحة اد‬
‫َ‬
‫مذا ك ةةان مة ةةوىل ال ة ةةوم م ةةنام ف ةةان ِ‬
‫ةيِ َعلِي ة ةةا ل ة ة ةةي ممام ة ةةا انس ة ة ةلَه‬
‫رض ة ة خ‬

‫ا‬

‫ارم أرل بيِ ا تفى خاتةةم الرس ِةل‬
‫كم ةةا ق ةةد أخم ةةِْرنا بالطمس ة ة بة ة ِ‬
‫ةاحلبل‬
‫انيفة ةا عل ةةى م ةةا ه ةةاء ض ااض ة الن ة ِةل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ف خةةل ِ ةةا يةةا ذا ال ةةرهاح‪ ،‬االع ة ِةل‬
‫أم ِ‬
‫الفرقةة‪ ،‬الةةبيت نةةِ منام ةةو قةةل ِِ‬
‫ةِ‪ :‬ض ا نب ِك حفةةِ عةةن العة ِ‬
‫ةدل‬
‫امن قلة َ‬
‫خ‬
‫ةيِ ة ةةم ال زال ض ِظلا ة ةِم ِظلة ةةي‬
‫رضة ة خ‬
‫اأنةةِ مةةن البةةاقني فةةي أاسةةع احلِةةل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬أمحد امسلم اغرينا‪.‬‬
‫)‪ )2‬ول عمران‪.213:‬‬
‫)‪ )3‬كطاب ذخرية ا ال ألمحد عبد ال ادر العجيلي اكطاب رشف‪ ،‬ال ادي للشريا احلضرمي‪.‬‬

‫‪55‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقد ذكر احلافظ السيوسي اجملددين لنل قرن ض أرهوزة مسارا‪ " :‬فة‪،‬‬

‫ا اطدين ب خبار اجملددين" قال فياا(‪:)1‬‬
‫احلم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة خةد هللِ الع ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةيم ا ِنة ة ة ة ة ة ة ة ة ةة‪ ،‬ا ة ة ة ة ةةان ِ الفضة ة ة ة ةةل ألرة ة ة ة ةةل الس ة ة ة ة ةنن‪،‬‬
‫ا‬

‫ةبم نل ة ة ة ة ة ةةطمِ‬
‫ِ ال ة ة ة ة ة ةةبةخ االس ة ة ة ة ة ة خ‬
‫ل ة ة ة ة ة ةةد أتة ة ة ة ة ةةى ض خ ة ة ة ة ة ة ٍرب مشة ة ة ة ة ةةطار‬

‫ةيب دينخة ة ة ة ة ةةه ال ين ة ة ة ة ة ةةدر‬
‫علة ة ة ة ة ةةى نة ة ة ة ة ة ح‬
‫رااه ك ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةل ح ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةافظ معط ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةرب‬

‫ب ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ن ض رأ ك ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةل مائ ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةة‪،‬‬

‫يبع ة ة ةةِل ربن ة ة ةةا َم ة ة ةةن يا ة ة ةةدى األم ة ة ةة‪،‬‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫يش ة ة ة ة ة ة ة ة ةةار ب ة ة ة ة ة ة ة ة ةةالعلم مىل م ام ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه‬

‫اين ة ة ة ة ة ة ة ة ةةر الس ة ة ة ة ة ة ة ة ةنن‪ ،‬ض كبمة ة ة ة ة ة ة ة ةةه‬

‫اأن ين ة ة ة ةةون هامع ة ة ة ةةا لن ة ة ة ةةل ف ة ة ة ةةن‬
‫اأن ينة ة ةةون ض حة ة ة ٍ‬
‫ةديِل ق ة ة ةةد خرِاي‬
‫اكونة ة ة ة ة ة ةةه فة ة ة ة ة ة ةةردا رة ة ة ة ة ة ةةو ا شة ة ة ة ة ة ةةاور‬

‫علم ة ة ة ة ةةه أر ة ة ة ة ة َةل ال ة ة ة ة ةةزمن‬
‫اأن يع ة ة ة ة ةةم خ‬
‫ِمةةن ِول بية ِ‬
‫ةِ ا ةةتفى ارةةو قةةوي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ق ة ة ة ةةد نت ة ة ة ةةق احل ة ة ة ةةديِل اااما ة ة ة ةةور‬

‫ا‬

‫ف اة ةةر مة ةةن ر ةةذا البية ةةان أن الطمس ة ة ال ينة ةةون بالنطة ةةاب دان قرينة ةةه‬
‫الع ةةمة اال بة ةةالعمة دان م ة ةةدررا النطة ةةاب اممنة ةةا ينة ةةون باألخة ةةذ مة ةةا معة ةةا‬
‫م منة ةةني ابعراتيامة ةةا نعة ةةم مطف ة ةةني بة ةةل مة ةةا نة ةةا مال عة ةةراة ااحة ةةدة ال مينة ةةن‬
‫الطفني ة ب ةةني حل طام ةةا ا طماس ةةن‪ ،‬غ ةةري أن الع ةةمة اللس ةةان الن ةةاسق للنط ةةاب‬
‫ال امِ فب ن در أن نطمس بالنطاب من دان سريق العمة ألن معرف‪ ،‬ما‬
‫فيةةه ينشةةا خفايةةاه االطمييةةز بةةني حمنمةةه امطشةةا ه اناسةةخه امنسةةوخه امةةا‬
‫سةوى ذلة ال ينةةون صةةحيحا مال مةةن بيةان العةةمة اميضةةاحام االفضةةل بيةةد‬
‫)‪ )1‬راهع كطاب‪ :‬اجملددان ض اإلسبم ‪ -‬للشيخ عبد ا طعال ال عيدي‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‬
‫‪*--‬‬‫ِ ِ نِ ِ ِ‬
‫ن‬

‫اهلل يؤتيه من يشاء قال سبحانه‪َ ( :‬اأَن الْ َف ْ‬
‫ض َةل بيَةد اللةه يةخ ْؤتيةه َمةن يَ َشةاءخ َااللنةهخ‬
‫ض ِل الْ َع ِ ي ِم) (‪.)1‬‬
‫ذخا الْ َف ْ‬
‫ي ة ةةول اإلمة ةةام أبة ةةو الع ة ةزائم رضة ةةي اهلل عنة ةةه(‪" :)2‬من األس ة ةرار احل ي ية ةة‪،‬‬

‫ااألن ةوار ال دس ةةي‪ ،‬رب ةةاب م ي ةة‪ ،‬امزاي ةةا رباني ةة‪ُ ،‬ي ةةطص اهللخ ةةا م ةةن يش ةةاء مم ةةن‬
‫أ نرلَ خام لساب ‪ ،‬احلسىن افتررم على اإلحسان ‪."...‬‬

‫مىل أن ي ةةول‪" :‬اا ةةطمنن ض ر ةةذا ا ة ةةام ر ةةو مي ة ةزاب الرمح ةة‪ ،‬ابة ةةاب‬

‫ا دايةة‪ ،‬امفطةةال األس ةرار ارةةو الةةذي يسةةميه األبةةدال بةةال وث الفةةرد الةةذي‬
‫عباده ا ؤمنني ليبني م غيوب العلم ا ننون الذي رو‬
‫ي يِل اهللخ سبحانه به َ‬
‫العلم باهلل تعاىل اينشا م عن أسرار ا ياب ااألحاديِل ِ‬
‫ايومي م مىل‬
‫أسةرار النةةون اوياتةه ال ةةاررة امةا يشةةري مليةةه باسنةه ارةذا رةو الرهةةل ال ةةديق‬
‫ِِ‬
‫ِ ِ‬
‫ةِ َامِلَْي ة ِةه‬
‫األك ةةرب ا من ةةول ا داي ةة‪ ،‬االطوفي ةةق ( َاَم ةةا تَة ة ْةوفي ي مِالن بِاللّ ةةه َعلَْي ةةه تَة َونك ْل ة خ‬
‫(‪)3‬‬
‫ِ‬
‫نفوس ة ةةنا ايا ة ةةدينا ص ة ةراسه‬
‫أخني ة ة خ ) نس ة ة ل اهلل س ة ةةبحانه اتع ة ةةاىل أن يزك ة ةةي َ‬
‫ا سةةط يم اُيردنةةا مةةن كةةل خخلخةةق ينررةةه أا حةةال يب ضةةه أا عمةةل يوه ة‬

‫م طةه اُيملنةةا حبلةل فضةةله الع ةيم ارضةوانه األكةرب امحسةةانه العمةيم اظف نةةا‬
‫)‪ )1‬احلديد‪.19:‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬شراب األراال من فضل الفطال"‪.‬‬
‫)‪ )3‬رود‪.77:‬‬

‫‪57‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اأرلن ةةا اأاالدن ةةا امخوانن ةةا م ةةن ك ةةل ش ةةر من ةةه اي ة ال ةةدعاء اص ةةلى اهلل عل ةةى‬
‫سيدنا حممد اعلى وله اصحبه اسلم"‪.‬‬
‫ااطم رذا الطمايد ب وله رضي اهلل عنه‪" :‬يا ِ‬
‫أاالدي َمن رأى مننم‬
‫ِ ِ‬
‫َمن رو أعلم ِم‬
‫ِ اهللَ‬
‫خ‬
‫فليمْك ِ مليه الي خخ ْذ بيدي لني أبايعه اليسط ف ْر َ‬
‫أن قد حجبطخه عنه"‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الباب األول‬
‫نسب اإلمام ومولده ونشأته‬

‫‪59‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫نسب اإلمام ومولده وكنيته‬
‫وزوجاته وأوالده ونشأته‬

‫نسبه وم ولده رضي اهلل عنه(‪:)1‬‬

‫اإلمام السيد حممد ماضي أبةو العةزائم رضةي اهلل عنةه َح َسة ِ ّ مةن هاة‪،‬‬
‫أمةةه خح َسة ْةي ِ ّ مةةن هاةة‪ ،‬أبيةةه اقةةد رةةاهر أهةةداده مىل مفري يةةا ك ةةريرم مةةن أرةةل‬
‫البي ةةِ نطيج ةة‪ ،‬اض ةةتااد األم ةةويني االعباس ةةيني ةةم ااس ةةط رب أس ةةرة اإلم ةةام ض‬
‫مدين‪ ،‬فا ِ انط لِ مناا مىل قري‪ ،‬عةني ماضةي ِ رةاهرب مةن ا ةرب مىل‬
‫م ةةر ااسةةط رب ب ريةة‪" :،‬حملةة‪ ،‬أبةةو عل ةي" ارةةي محةةدى ال ةةرى الطابعةة‪ ،‬ركةةز‬
‫دسوف حاليا حاف ‪ ،‬كفر الشيخ ر‪.‬‬
‫اق ةةد خال ةةد اإلم ةةام رض ةةي اهلل عن ةةه ض ليل ةة‪ ،‬الس ةةابع االعش ةرين م ةةن ش ةةار‬
‫ره عام ‪2176‬ر ة ا وافةق ‪ 1‬نةوفمرب‪2769‬م الدتةه أمةه أ نةاء تواهةدرا ‪-‬‬
‫ب حب‪ ،‬زاهاا اابنطاما النربى ‪ -‬سجد سيدي زغلول دين‪ ،‬رشيد حيةِل‬
‫فاه ر ةةا ا خ ةةاض ض تل ة ة الليل ةة‪ ،‬ا بارك ةة‪ - ،‬ليل ةة‪ ،‬ذك ةةرى اإلس ة ةراء اا ع ة ةراا ‪-‬‬
‫ةوِ امسةةاه االة خةده حممةةدا تيمنةةا ب ةةاح‬
‫ااضةةعِ اليةةدرا داخةةل م ةةورة الة ّ‬
‫الذكرى صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬

‫)‪ )1‬راهع كطاب‪" :‬نيل اخلرياب بزم‪ ،‬ال لواب" التبع‪ ،‬السادس‪ ،‬عشر ‪2397‬ه ‪2927 -‬م‬
‫اكطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني اإلمام اجملدد السيد حممد ماضي أبو العزائم"‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫نسبه من جهة أبيه‪:‬‬

‫أبوه السيد عبةد اهلل ا جةوب بةن السةيد أمحةد بةن السةيد م ةتفى بةن‬
‫السةةيد مب ةراريم بةةن السةةيد صةةات بةةن السةةيد ماضةةي – نسةةب‪ ،‬مىل عةةني ماضةةي‬
‫باازائر ‪ -‬بن السيد درايش بن السيد حممةد بةن السةيد علةي بةن السةيد حممةد‬
‫بن السيد مبراريم بن السيد رمضان بن السيد أمحد بن السيد عبد احلميةد بةن‬
‫السيد حممد بن السيد علي بن السةيد حسةن بةن السةيد زيةد بةن السةيد حسةن‬
‫بن السيد علي التويل بن السيد حممد بةن السةيد مبةراريم بةن السةيد حممةد بةن‬
‫السةةيد عب ةةد اهلل العةةوكب ب ةةن السةةيد أب ةةو احلسةةن موس ةةى النةةاظم ب ةةن الس ةةيد‬
‫هعفر ال ادف بن السيد حممد الباقر بن السةيد علةي زيةن العابةدين بةن سةيدنا‬
‫اإلمةةام احلسةةني السةةب بةةن اإلمةةام أمةةري ا ةةؤمنني عل ةي بةةن أيب سال ة كةةرم اهلل‬
‫اهاه اابن السيدة فاسم‪ ،‬الزرراء بنِ رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫نسبه من جهة أمه‪:‬‬

‫اأم ةةه الس ةةيدة ومن ةة‪ ،‬ا ادي ةة‪ ،‬ارة ةي ابن ةة‪ ،‬الس ةةيد أمح ةةد الع ةةريب الفره ةةا‬
‫السائ بن السيد أمحد ال ادري بن السةيد علةي بةن السةيد سةليمان بةن السةيد‬
‫م تفى بن السيد زين الدين بن السيد حممد درايش بن السيد حسام الدين‬
‫بن السيد اِ الدين بن السيد زيةن الةدين بةن السةيد حممةد ا ةاتني بةن السةيد‬
‫عبد العزيز بن السيد عبد ال ةادر ااةيب بةن السةيد أيب صةات موسةى هننةي‬
‫دسةةِ بةةن السةةيد عبةةد اهلل اايلةي بةةن السةةيد ظةي الزارةةد بةةن السةةيد حممةةد بةةن‬
‫‪61‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫السةةيد دااد بةةن السةةيد موسةةى بةةن السةةيد عبةةد اهلل بةةن السةةيد موسةةى ااةةون بةةن‬
‫السيد عبد اهلل ا ض بن السةيد حسةن ا ة بةن سةيدنا اإلمةام احلسةن السةب‬
‫بن اإلمام أمري ا ؤمنني علي بن أيب سال كرم اهلل اهاه اابن السيدة فاسم‪،‬‬
‫الزرراء بنِ رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫كنيته‪:‬‬

‫اسةةطنب مشةةايخ اإلمةةام مةةن كطةةاب اهلل تعةةاىل اسةةن‪ ،‬رس ةوله صةةلى اهلل‬
‫عليةةه اولةةه اسةةلم او ةةار السةةلا ال ةةات كنيةة‪ ،‬لإلمةةام رةةي‪" :‬أبةةو العةزائم" اَكنّةوه‬
‫ةةا امل يسةةبق ألحةةد مةةن أف ةراد أس ةرته أا أقاربةةه أن ك ة ةةذ الننيةة‪ ،‬ااحةةطفظ‬
‫اإلمةةام ةةا لنفسةةه األاالده مةةن صةةلبه م ةن بعةةده اذل ة يطض ة مةةن ختةةاب‬
‫اإلمةةام بطةةاريخ ‪ 22‬رمضةةان ‪2392‬رة ة لسةةماح‪ ،‬السةةيد عبةةد احلميةةد البنةةري‬
‫شيخ مشايخ الترف ال وفي‪ ،‬اقطذاك افيه(‪:)1‬‬

‫"‪ ...‬ام ألفِ ن ر مساحطنم أن لف ة‪" ،‬أيب العةزائم" كنيةي خاصة‪،‬‬
‫امل يسةبق ألفةراد أسةريت أن ينةةون ااحةد مةنام خمنة ّةىن ةذه الننية‪ ،‬مال أنةةا ام‬
‫أحطفظ ا فةب أبةي ألحةد أن ينةىن ةا مال أاالدي ة ة أاالد اإلمةام مةن صةلبه ة‬
‫اال أرضةةى أن ينةةون امسةةا مةةن معةةىن الننيةة‪ ،‬ل ةةري سري ةةي رةةذا الةةذي اسةةطنبتطه‬
‫مشاُيي من كطاب اهلل اسن‪ ،‬رسوله او ار السلا ال ات اكنو به خ وصا‬
‫ض رةةذا الع ةةر الةةذي ك ةةرب فيةةه البةةدع اانطشةةرب فيةةه الفةةنت ااندرسةةِ فيةةه‬
‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫معامل النطاب االسن‪ ،‬اأحطفظ بنامل ح وقي أمام مساحطنم ااهللَ أس خل أن‬
‫يزيةةل بنةةم البةةدع ا ضةةل‪ ،‬اظيةةي بنةةم السةةنن الةةي درسةةِ ايسةةاعدكم علةةى‬
‫ن رة الدين امعتاء كل ذي حق ح ه منه اي الدعاء‪.‬‬
‫خدمي الف راء‪ :‬حممد ماضي أبو العزائم‪.‬‬
‫زوجاته وأوالده‪:‬‬
‫تةةزاا اإلمةةام السةةيدة منطاةةى سلبةة‪ ،‬اأن ة مناةةا‪ :‬السةةيد أمحةةد ‪ -‬ارةةو‬
‫أكةرب أبنائةه اقةد تةوىل اخلبفة‪ ،‬مةن بعةد االةده اإلمةام ‪ -‬االسةيد حممةد احلسةن‬
‫االسيد عبد اهلل االسيدة فطحي‪.،‬‬
‫اخبل سنواب مرضه الي سب ِ انط اله مىل هوار ربه مرضِ زاهطةه‬
‫مرض ةةا أقع ةةدرا ع ةةن خدمط ةةه ااحط ةةاا اإلم ةةام مىل زاه ةة‪ ،‬أخ ةةرى تعين ةةه اختدم ةةه‬
‫فط ةةزاا الس ةةيدة لبيب ةة‪ ،‬حمم ةةود س ةةبم‪ ،‬ال ةةي محل ةةِ من ةةه بول ةةده‪ :‬الس ةةيد ش ةةفيع‬
‫اتعرضةةِ السةةيدة لبيبةة‪ ،‬للس ة وط علةةى األرض فس ة اانةةني مطوفيةةا اتوفيةةِ‬
‫أمه امسارا اإلمام‪ :‬أم الشفيع‪.‬‬
‫ِ تةةزاا اإلمةةام بالسةةيدة عزيةةزة السةةماحي ارةةي وخةةر زاهاتةةه اأن ة‬
‫مناا‪ :‬السيد خمطار االسيدة مادي‪.،‬‬
‫نشأته‪:‬‬

‫عخةةرف اإلم ةةام ض سفولط ةةه بس ةةماب ي ةةز ةةا ع ةةن قرنائ ةةه ض م ةةل س ةةن‪،‬‬
‫كحرصةةه علةةى الطشةةبه ب فاضةةل الرهةةال ض السةةلوك االةةزي اعةةزاف نفسةةه عةةن‬
‫‪63‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اللاو االلع اكان ن يا البدن سارر ال وب ظ ال رون اي شى اةالِ‬
‫الذكر اعخرف حاسن األخبف احبه للمسجد االعبادة‪.‬‬
‫اكان ي ح ش ي طه السةيدة زينة اشة ي ه السةيد أمحةد مىل منطة‬
‫احدث أن كةان ينباامةا مىل‬
‫فيظ ال رون النرمي بال ري‪ ،‬ارو ض حدا ‪ ،‬سنه َ‬
‫م ةواسن اخلت ة ض تباهتم ةةا فنةةان ذل ة م ةةار العج ة منام ةةا ألنمةةا ين ة خةرباه‬
‫ِسنا فاذا س اله عن سر معرفطه قال‪" :‬أنطم ف ون ال ةرون أمةا أنةا فيحف ة‬
‫ال رون"‪.‬‬
‫ظ ال ة ِ‬
‫ةرون النةةرمي ا ةةا يطجةةااز العاشةةرة مةةن عمةةره‬
‫ةام حف ة َ‬
‫اقةةد أمت اإلمة خ‬
‫اكةةان ُيةةالِ العلمةةاء ايسةةطمع ملةةيام اعاةةد بةةه االة خةده مىل مةةن يعلمةةه ال ةراءة‬
‫االنطاب‪ ،‬ااحلساب‪.‬‬
‫اممةةا تل ةةاه اإلمةةام مةةن العلةةوم أن حفةةظ مةةن الف ةةه مةةنت أقةةرب ا سةةال‬
‫ة ةةذر اإلم ة ةةام مال ة ة اقس ة ةةم العب ة ةةاداب م ة ةةن ا َوسن ة ةِا االطوحي ة ةةد م ة ةةن م ة ةةنت‬
‫خ‬
‫السنوسةةي‪ ،‬ااحلةةديِل مةةن خمط ةةر اإلمةةام البخةةاري للزبيةةدي احفةةظ مةةن النحةةو‬
‫األهرامي‪ ،‬ااأللفي‪ ،‬اتل ى علوم الف ه ااهوه الرأي ااالسطنباط اعلوم ال وفي‪،‬‬
‫اس ة ةري ام اق ة ةرأ‪" :‬محي ةةاء عل ةةوم ال ةةدين" لإلمة ةةام ال ة ةزاِ اارة ةةطم تالعة ةة‪ ،‬س ةةري‬
‫ال ةةاحلني رضةةي اهلل عةةنام ااشةةط ل بعلةةوم احلنمةة‪ ،‬االت ة اال ةةيدل‪ ،‬منفةةردا‬
‫مسطعينا بالنط العلمي‪ ،‬الي نطب‪ ،‬االده مىل غري ذل من العلوم ب نواعاا‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اض السادسةة‪ ،‬عشةةرة مةةن عمةةره توهةةه مىل ال ةةاررة لبلطحةةاف بااةةامع‬
‫األزرةةر امل تَة خةرف لةةه سري ةة‪ ،‬الةةدر بةةاألزرر حيةةِل الحةةظ البةةون الشاسةةع بةةني‬
‫ذل ابني مةا كةان يطل ةاه مةن قبةل اظةل اإلمةام يطل ةى العلةم مىل أن ختةرا مةن‬
‫مدرس‪ ،‬دار العلوم حيِل تل ى ما رو م رر على سلبطاا‪.‬‬
‫اكان ينط عن بعض األحاديِل أا ا يةاب ال رونية‪ ،‬اينطة بعةض‬
‫أبياب ض أمور يعطرب ا مما يدل على قدرة اهلل تعاىل أا بةديع صةنعه سةبحانه‬
‫اصةةار ذكةةره قةراءة ال ةةرون االطةةدبر ض معانيةه اكةةبم رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه‬
‫اولةةه اسةةلم اسةةريته اسةةرية خلفائةةه اأرةةل اخلةةري مةةن السةةلا ال ةةات رضةةي اهلل‬
‫عنام‪.‬‬
‫اِ أا ع ةةامل ت ة ّةي زاره‬
‫اكةةان اإلم ةةام ار ةةو ةةر كلم ةا مس ةةع ب ةةات أا ّ‬
‫امسع منه فاذا مسع منه احلنم‪ ،‬أا شيوا من علوم الطوحيد أا األخبف أحبه‬
‫امن رأي منةةه غةةري ذلة ان ةةرف عنةةه امل ينةةن معارضةةا أا منط ةةدا أا اةةادال‬
‫مال مذا رأى مةةا ي ض ة اهلل فنةةان ين ة ايعةةظ برمحةة‪ ،‬الةةني اكةةان لةةه مخ ةوان‬
‫يتلبونه ليسمعوا منه ما كان ينطبه عن األمور الي يعطرب ا‪.‬‬
‫اقد توسدب صل‪ ،‬الود بني اإلمام ابني علي باشا مبارك ازير ا عارف‬
‫العموميةة‪ ،‬اقةةِ ذاك ف ةةد كةةان الباشةةا صةةدي ا للسةةيد أمحةةد شة يق اإلمةةام اقةةد‬
‫عرفةةه بةةه مةةع بعةةض رهةةاالب م ةةر اذل ة حبنةةم عملةةه ض ال ةةحاف‪ ،‬امعرفطةةه‬
‫ّ‬
‫‪65‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةةم حيةةِل كةةان أحةةد مؤسسةةي هريةةدة "ا ؤيةةد" اإلسةةبمي‪ ،‬اليوميةة‪ ،‬مةةع الشةةيخ‬
‫علي يوسا‪.‬‬
‫مما َّ‬
‫اإلمام عن نفسه‪:‬‬
‫حد به‬
‫ُ‬

‫اإلمام عةن نفسةه قولةه‪ِ" :‬ممنةا َمة نن اهللخ بةه عل نةي أن هعلة‬
‫امما حد َ‬
‫نث به خ‬
‫ةدي اأرلةةي مجيعةةا اأدام علة ّةي رةةذه النعم ة‪ ،‬مىل اقطنةةا‬
‫اهللخ ض سفةولي حمبوبةةا لوالة ّ‬
‫رذا ف شنره اأس له ا زيد‪.‬‬

‫امنا ةةا أن ةه حف ة م ةةن أن أخاص ةةم أح ةةدا أا ُياص ةةم أح ةةد أا أن‬
‫أسيء هليسي امن أساء اأن أختوه امن أخت أا أكذبه امن كذب أا‬
‫أااها ةه ب ةةبض امن ااها ة حبةةدة الن ة ااحلمةةد هلل أنطاةةز فرصةة‪ ،‬صةةفائه ِ‬
‫أعظ با عراف أا ألول مع االحطياط‪.‬‬
‫امناا أ أح اخلري ألرلي مجيعا اأقةدمام علةى نفسةي ممةا رةو خةري‬
‫ض الدنيا اأح اخلري لنل مسلم الو كةان مةذنبا اأتة لا الع ةاة اأشةوقام‬
‫اأ ىن لنل كافر أن ينون مسلما‬
‫مىل اهلل تعاىل اأحببام مىل رسول اهلل‬
‫اأبذل ض ذل ماِ اهاري‪.‬‬
‫امناةةا ح ة أصةةحاب رسةةول اهلل ااالعط ةةاد أنةةم أئمةة‪ ،‬ح ةةا اأن‬
‫أعمةةا م عةةن اهطاةةاد ض ديةةن اهلل امخةةبم ض ذاتةةه سةةبحانه امعةةبء لنلمطةةه‬
‫اخ وصا األئم‪ ،‬ا ةداة مةن اخللفةاء اب ية‪ ،‬العشةرة اأرةل ال ةفن‪ ،‬ابيعة‪ ،‬الرضةوان‬
‫ابدر اأخحد اكل من رأى اهه رسول اهلل مسلما‪.‬‬
‫‪66‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اأح ة أرةةل بيةةِ رسةةول اهلل ارةةم ض أرفةةع ا رات ة مةةن قلةةيب بعةةد‬

‫اأح الطابعني اكةل السةلا ال ةات ِ أحة كةل مسةلم هلل‬
‫رسول اهلل‬
‫تعاىل الرسوله ما دام قلبه مع ودا على الطوحيد اأكره أعمالةه الةي ختةالا‬
‫سةةن‪ ،‬رسةةول اهلل مةةع حسةةن ال ةةن بةةاهلل تعةةاىل أن ي فةةر لنةةل َمةةن مةةاب ال‬
‫يشرك به شيوا‪.‬‬
‫امناا أن حمب‪ ،‬رسةول اهلل بل ةِ مة مبل ةا حة كاشةف اهلل تعةاىل‬
‫ب ة ةةبعض معاني ة ةةه الباسن ة ةة‪ ،‬اال ة ةةاررة اأ م ة ة ة سة ة ةةبحانه مجة ة ةةب ض ال ة ةةبة‬
‫عليه ‪.‬‬
‫امنا ةةا أن ةةه س ةةبحانه منحة ة ال ةةرية عل ةةى السة ةنن‪ ،‬اتفض ةةل عل ة نةي جبم ةةال‬
‫احلنم‪ ،‬حة كانةِ ال ةرية ال ختةره عةن الةدعوة باحلنمة‪ ،‬اا وع ة‪ ،‬احلسةن‪،‬‬
‫اتشة ةةويق عب ةةاد اهلل مىل ال ية ةةام ب حنة ةةام اهلل بمغي ةةبام ض عف ةةو اهلل ارمح ةة‪ ،‬اهلل‬
‫اكشا ما أنعم اهلل به عليام‪.‬‬
‫امناةةا أنةةه سةةبحانه اتعةةاىل َم ة نن عل ة ني عةةا ح ي ةةي الةةي ر ةي كم ةةال‬
‫العبودة اأ م بذل حسن لق اابطاال اتضرع بعباراب أ منياا من أدعي‪،‬‬
‫اأحة ة ةزاب ااس ة ةةط ا اب م ة ةةن مناش ة ةةفي رتب ة ةةي م ة ةةن ال ة ةةذل االفاقة ة ة‪ ،‬ااالض ة ةةترار‬
‫اا سنن‪.،‬‬
‫امنا ةةا أن ةةه س ةةبحانه اتع ةةاىل حبب ة ض الف ةراء اهعل ة ذل ةةيب ةةم حمب ةا‬
‫جملالسام نفورا من االِ أرل الدنيا ااألمراء االر ساء‪.‬‬

‫‪67‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امنا ةةا أن تفض ةةل اهلل علة ة ني بة ة ن هعلة ة حمبوبة ةا عن ةةد أحباب ةةه الت ةةالبني‬
‫انابه العل ّي م لوفا للعباد العاش ني للعلوم النافع‪.،‬‬

‫امناةةا أنةةه سةةبحانه َمة نن علة ني ب ة ن ك ةةريا مةةن أرةةل ا عرفةة‪ ،‬ي طةةدان يب ض‬
‫ق ةةوِ اح ةةاِ اعمل ةي ارف ةةع ذك ةةري ب ةةني ك ةةري م ةةن عب ةةاده اأن ةةا ااار ةةل الف ةةري‬
‫الضعيا‪.‬‬
‫امناةةا أن اهلل تعةةاىل منح ة الف ةةه ض كبم ةه العزيةةز اكةةبم نبيةةه النةةرمي‬
‫اعلما بترف األئم‪ ،‬امعرف‪ ،‬النفو ‪.‬‬
‫امناةةا أنةةه سةةبحانه َمة نن علة ني واهيةةد عةةن عةةني الي ةةني ض علةةوم الي ةةني‬
‫ارال حنمة‪ ،‬الطشةريع امة نن علة ني سةبحانه با عونة‪،‬‬
‫مةن غةوامض علةوم الطوحيةد خ‬
‫امة نن علة ني سةبحانه بة ن‬
‫ض أن أبةني تلة ا واهيةد بالعبةارة اأضةةبتاا بالنطابة‪َ ،‬‬
‫فطل ةوا ع ة تل ة ا واهيةةد ارةةم‬
‫أنعةةم عل ة ني بةةا بني لةةه سةةبحانه الرس ةوله‬
‫ك ري مع قلطام‪ " ...‬مىل وخر ما ذكر رضي اهلل عنه (‪.)1‬‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫ف‬
‫ةام اجملةةدد أنةةه تش ةنر َ‬
‫اب ةةفاب جت نم ة َل ةةا أئم ة‪،‬خ أرة ِةل البيةةِ يعلةةن اإلمة خ‬
‫باالت ة ِ‬
‫ةاف ةةا ض قولة ةه‪" :‬حمم ةةد ماض ةةي أب ةةو العة ةزائم‪ :‬اخل ةةوف قوام ةةه اال ةةذل‬
‫حليطةةه االرربةة‪ ،‬باسن ةه االرغبةة‪ ،‬ظةةارره ااحلةةرية ردا ه اال ةةرب أنيس ةه االرضةةا‬
‫رفي ةه االشةةنر زاده اال ةة‪ ،‬كنةةزه االفنةةر سري ةه االطسةةليم مذربةه االطواضةةع‬
‫رفعط ة ة ةةه االف ة ة ةةه مناج ة ة ةةه اال ة ة ةةدف ض ة ة ةةالطه ااإلخ ة ة ةةبم مراده االس ة ة ةةيد‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪68‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫م وده ااهلل سبحانه معبوده االشنر ذكره االدعاء عملةه امةا ي ةرب مىل‬
‫النةةار عةةداه امةةا ي ةةرب مىل اانةة‪ ،‬أليف ةه ابةةر الوالةةدين سةةراره اصةةل‪ ،‬الةةرحم‬
‫حبة ةةوره امدخة ةةال السة ةةرار علة ةةى عبة ةةاد اهلل اص ة ةوله االرمحة ةة‪ ،‬للة ةةق اهلل تعة ةةاىل‬
‫ح وتةةه اال ةةرون النةةرمي خلوتةةه ااحلضةةور ب لبةةه مةةع احلةةق سةةبحانه هلوتةةه يةةا‬
‫م لة ال لة ِ‬
‫ةِ قلبَةةه ابل ْةةه مةر َاده ارنةةذا فلةةينن كةةل مة ٍ‬
‫ةاض‬
‫ةوب ااألب ةةا ِر بة ْ‬
‫َ‬

‫أا من ظ ماضيا"(‪.)1‬‬
‫يوم في حياة اإلمام‪:‬‬

‫امن خمتوس‪ ،‬بيد مساحة‪ ،‬السةيد أمحةد ماضةي أيب العةزائم االبةن األكةرب‬
‫لإلمام اخليفطه األال كط ما يلي‪:‬‬
‫"قب ةةل وذان الفج ةةر ك ةةان اإلم ةةام ي ةةا ض ناف ةةذة حجرت ةةه ار ةةو ين ةةادي‬
‫اإلخوان لل بة ب وله‪ :‬يا غرا اان‪ ،‬ال بة اض أحيان أخرى كان ي ول‪:‬‬
‫يا ول العزائم ريا مىل ال نائم اينرر النداء‪.‬‬
‫ِ ُيرا من حجرته اينزل من سننه اخلام مناديا اإلخوان ةا سةبق‬
‫امير على ال ةرف الةي ينةام ةا اإلخةوان قةائب رةذا ال ةول اسارقةا بع ةاه بةاب‬
‫كل غرف‪ ،‬ليوقظ من مل يسطي ظ منام ِ يطوهه مىل زااي‪ ،‬ول العزائم‪.‬‬
‫ِ ي ةةلي الرغيبةة‪ ،‬ض مجاعةة‪ُ ِ ،‬يلةةِ علةةى ريوةة‪ ،‬ال ةةبة مسةةط فرا ربةةه‬
‫ب وله‪ :‬سبحان اهلل احبمةده سةبحان اهلل الع ةيم أسةط فر اهلل ِ ي ةلي ال ةب‬
‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬شراب األراال"‪.‬‬

‫‪69‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ض أال الوقةةِ مةةع اخلشةةوع احضةةور الةةرال ِ ُيةةطم صةةبة ال ةةب باألدعيةة‪،‬‬
‫الواردة ‪ -‬ا دان‪ ،‬بنطاب‪" :‬نيل اخلرياب بزم‪ ،‬ال ةلواب" لإلمةام اجملةدد ‪ِ -‬‬
‫يل ي درسا على اإلخوان ح شراف الشمِ ِ ُيرا للرياضة‪ ،‬حة مسةجد‬
‫الس ة ةةيدة زين ة ة أا أق ة ةةرب من ة ةةان مىل البي ة ةةِ ِ يطن ة ةةاال سع ة ةةام اإلفت ة ةةار م ة ةةع‬
‫اإلخوان ِ ي خذ قستا بسيتا هدا من النوم‪.‬‬
‫ابعد أن يسطي ظ ي مر باحضار ال لةم اال رسةا ليملةي علةى الناتة‬
‫بعةةض العلةةوم ةةا يطناس ة مةةع الوقةةِ فيملةةي ض تفسةةري ال ةةرون ِ ض احلال ة‪،‬‬
‫احلاضةرة ااسةةائل مصةةبحاا ِ ينطة أا يةةرد علةةى ا راسةةبب الةةي ت ةةله مةةن‬
‫أبنائة ةةه اتبمية ةةذه احمبية ةةه مة ةةن األقتة ةةار اإلسة ةةبمي‪ ،‬ام ة ةةر مة ةةزادا كة ةةل رة ةةؤالء‬
‫بالن ائ الي يدعو فياا مىل الرابت‪ ،‬اإلسبمي‪.،‬‬
‫اي لي اإلمام الضحى اقةد يتلة أن يخ ْس ِةمعخوه ممةا أملةى مةن ق ةائد‬
‫األمةةِ في ةةح ةم األختةةاء الةةي قةةد اقةةع فياةةا النطبةة‪ ،‬ايسةةط بل الزائ ةرين‬
‫ح ني صبة ال ار‪.‬‬
‫اي ةةلي اإلمةةام ال اةةر ِ ي ةةعد للراحةة‪ ،‬اقةةد ال ي ةةعد للراحةة‪ ،‬فيل ةةي‬
‫درسةةا اعنةةد صةةعوده مىل داره ين ة النسةةاء باقامةة‪ ،‬ال ةةبة اساعةة‪ ،‬الةةزاا ِ‬
‫ينةةزل مةةن سةةننه قبةةل صةةبة الع ةةر لط ديةة‪ ،‬ال ةةبة ِ يتلة ا ةةحا اي ةرأ‬
‫ا ياب اقد يبدأ ض ممبء تفسري ال رون ايشرل ال ةامض منةه ايبةني أسةرار مةا‬
‫خفةي ‪ -‬اكةةان يؤكةد علةةى اإلخةوان مداامةة‪ ،‬قةراءة ال ةةرون فلةه األالويةة‪ ،‬علةةى أي‬
‫ِاْرد مةةن األاراد مةةع اسطحضةةار رابتةة‪ ،‬ا رشةةد ‪ -‬أا ممةةبء بعةةض النط ة أا‬
‫‪70‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ممة ةةبء م ة ةةاالب لطنشة ةةر باارائة ةةد أا الة ةةرد عل ة ةى مة ةةا ارد بة ةةبعض اارائة ةةد مة ةةن‬

‫م االب‪.‬‬

‫ِ ُيةةرا اإلمةةام بسةةيارته مىل كةةوبري ق ةةر النيةةل أا خبفةةه اض أ نةةاء‬
‫ذل أحيانةا مةا كةان ميلةي ق ةائد حسة الةوارداب ِ يعةود مةن الرياضة‪ ،‬قبةل‬
‫صةبة ا ةةرب أا يؤدياةا ض اااةة‪ ،‬الةي كةةان يةميض فياةةا من كةان معةةه اموعةة‪،‬‬
‫كبرية من اإلخوان‪.‬‬
‫ابعةةد أداء صةةبة ا ةةرب يبةةدأ اإلمةةام بال ةةاء بعةةض الةةدرا مذا أتةةِ‬
‫اف ة ةةود لزيارت ة ةةه أا ميل ة ةةي بع ة ةةض ال ة ةةائد أا يب ة ةةدأ ب ة ة ةراءة ال ة ةةلواب عل ة ةةى‬
‫رسول اهلل ‪.‬‬
‫ابعةةد صةةبة العشةةاء ي ةرأ اإلمةةام ال ةةلواب مذا مل تنةةن قةةد قرئةةِ بعةةد‬
‫صبة ا رب ‪ -‬من ا ام أن ي رأرا اإلمام مع اإلخوان مرة كل يوم ‪ -‬أا أن‬
‫يل ي بعض الدرا ِ يع ذلة احلضةرة ةا فياةا مةن ذكةر هاةري اسةري‬
‫اق يدة احلضرة ِ قراءة ما تيسر من وياب ال رون ِ الدر ‪.‬‬
‫ابعد الدر ي ادر اإلمام االس‪ ،‬للراح‪ ،‬أا أن يدعو أرل الفام مةن‬
‫خاص‪ ،‬تبميذه للخلوة ارةم أفةراد خم وصةون مةن اإلخةوان م ةل الشةيخ أمحةد‬
‫سةةعد الع ةةاد االشةةيخ مفطةةال زيةةدان االشةةيخ حسةةن ال لي ة االشةةيخ حممةةد‬
‫ش ةةحاته االش ةةيخ عب ةةد الباسة ة ال اض ةةي االش ةةيخ أمح ةةد الس ةةبني االش ةةيخ‬
‫عرفةةاب اامةةال من خاِه ةد بال ةةاررة االشةةيخ يوسةةا عبةةد ا عبةةود ااألخ نبيةةه‬
‫سبم‪ ،‬اغريرم‪.‬‬
‫‪71‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫يبدأ اإلمام اخللوة بال اء ق يدة ا معان سامي‪ ،‬يضةن ةا اإلمةام علةى‬

‫العام‪ ِ ،‬يشرل بعض معا رذه ال يدة علةى اإلخةوان احلاضةرين فططجلةى‬
‫ةةم مةةن ا عةةا اخلفيةة‪ ،‬ااإلمةةداداب ااإلش ةراقاب العلويةة‪ ،‬اا عةةارف ااإل امةةاب‬
‫من ا ننون ا ضنون به‪.‬‬
‫اكان الشرل ذه ال ائد ‪ -‬ق ةائد اخللةوة ‪ -‬أحيانةا ية يت علةى ن ةام‬
‫احلِ َن ةةم ‪ -‬مم ةةا ر ةةو اارد ض كط ةةاب هوام ةةع النل ةةم ‪ -‬اتنطا ةةي اخلل ةةوة ض س ةةاع‪،‬‬
‫مط خرة من الليل ِ ي لي اإلمام سنن العشاء ايب ي الوتر خللوته منفردا ِ‬
‫يسمي قليب‪.‬‬
‫بعةةد ذل ة ي ةةوم للوضةةوء االطاجةةد امناهةةاة الةةذاب العليةة‪ ،‬ح ة صةةبة‬
‫الفجةةر اقةةد ينةةون معةةه بعةةض مةةن مخ ةوان اخللةةوة ينطبةةون عنةةه رةةذه ا ناهةةاة‬
‫سواء ن را أم ن ما"(‪.)1‬‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪72‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الباب الثاني‬
‫عمله وقيامه بالدعوة إلى اهلل تعالى‬
‫‪ ‬عمله بالتدريس وتلقيه عن أئمة السلف الصالح‪.‬‬
‫‪ ‬بداية إمالئه لمواجيده‪.‬‬
‫‪ ‬عمله كأستاذ للشريعة اإلسالمية‪.‬‬

‫‪73‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫عمل اإلمام بالتدريس‬

‫وتلقيه عن أئمة السلف الصالح‬
‫عمل اإلمام بالتدريس‪:‬‬
‫خت ةةرا اإلم ةةام ض كلي ةة‪ ،‬دار العل ةةوم ِ ع ةةني مدرس ةةا اانط ةةل مىل مدين ةة‪،‬‬
‫ا نيا ض أاائل سن‪2322 ،‬رة فنان يؤدي الواه عليه نارا اي رف أك ةر‬
‫أاقاتةةه بةةني العامةة‪ ،‬اأرةةل العلةةم فياةةا ل ةراءة درا مةةذر مالة أا الةةطنلم ض‬
‫ِ‬
‫ِ باخو ٍان له يعينونه على مواهيده‪.‬‬
‫األخبف أا الطوحيد ح أن َ‬
‫ِ انط ل مىل الشرقي‪ ،‬افياا ظفر باخو ٍان له أحسنوا اإلص اء اال بول‬
‫ِ مىل س ةواكن بالسةةودان افياةةا ق ةرأ البخةةاري لعلمائاةةا اقسةةم العبةةاداب مةةن‬
‫ا وس اصار له مخوان ظسنون االقطداء االفام ض علوم احلنم‪ ،‬العالي‪.،‬‬

‫ِ انط ةةل مناةةا مىل أس ةوان افياةةا ق ةرأ ا وس ة الننةةه مل ُي ةد ةةا أرةةب‬
‫للحنم‪ ،‬اال مسطعدين لطل ياا‪.‬‬
‫ِ مىل حلفةةا اكةةان ةةا ك ةةريان يشةةط لون بةةا بري فةةوف ام اهلل تعةةاىل‬
‫لإلقبال على عمل األركان امساع علوم الشريع‪.،‬‬
‫ِ مىل أم درمةةان مةةن أعمةةال السةةودان ف ةرأ ا وس ة احنةةم ابةةن عتةةاء‬
‫اهلل سةةجدرا اأرلاةةا – كمةةا ي ةذكر اإلمةةام ‪ -‬ظبةةون العلةةم اأرةةل العلةةم مال‬
‫أنم ظطاهون مىل مبادئ العلوم ح يط رلوا لفام رال الشريع‪.،‬‬
‫‪74‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امنا ةةا مىل اخلرس ةةوم ف ة ةرأ س ةةجدرا اا ةةامع تفس ةةري ال ةةرون الشة ةريا‬
‫اا وس االبخةاري اقسةم العبةاداب مةن مدانة‪ ،‬مالة بةن أنةِ اأرلاةا – كمةا‬
‫يذكر اإلمام ‪ -‬ظبون أن يعملوا ا علموا‪" .‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬
‫اعمةل بعةةدة مةةدار أخةرى ض حماف ةةاب م ةةر اض الةببد الةةي عمةةل‬
‫ا عمد هاردا على هذب أرلاا للمسجد لل بة احضور دراسةه الدينية‪،‬‬
‫اقد أمثرب هاوده خريا‪.‬‬
‫تلقيه عن أئمة السلف الصالح‪:‬‬

‫التريةةق مىل اهلل ااحةةد االةةداعون مليةةه ك ةةريان قةةال تعةةاىل‪( :‬قخةةل ر ة ِةذهِ‬
‫ْ َ‬
‫ِِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ةريةٍ أَنَةاْ َاَمة ِن اتنةبَة َعة ِ ) (‪ )1‬اقةةد أكةةد اإلمةةام رةةذا‬
‫َسةبيلي أ َْدعخةةو م َىل اللّةةه َعلَةةى بَ ة َ‬
‫ا عىن اتل ى عن أئم‪ ،‬التريق‪.‬‬

‫ي ول رضي اهلل عنه‪ :‬فا ااحلمد هلل على نعمائه امحسانه قد أكرم‬
‫اهلل تعةةاىل ب ةةحب‪ ،‬رهةةال م ةةن أر ةةل العلةةم االعم ةةل ااحلنمةة‪ ،‬ااحل ةةال اتل ي ةةِ‬
‫عنام بعد أن تل يةِ العلةم الشةريا بةاألزرر امدرسة‪ ،‬دار العلةوم بةببد م ةر‬
‫فطل ي ةةِ ب ةةاألزرر الش ةريا الف ةةه عل ةةى م ةةذر اإلم ةةام مال ة االع ائ ةةد عل ةةى‬
‫أص ةةول أر ةةل الس ةةن‪ ،‬ااألخ ةةبف عل ةةى سري ةة‪ ،‬اإلم ةةام ال ة ةزاِ اتفس ةةري ال ةةرون‬
‫الشريا اعلم احلديِل رااي‪ ،‬ادراي‪ ِ ،‬تل يِ عن أئم‪ ،‬التريق شرل م اماب‬
‫)‪ )1‬يوسا‪.217:‬‬

‫‪75‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الي ني اشرل األاراد ااألذكار الواردة عةن أئمة‪ ،‬ال ةوفي‪ ،‬اأهةاز بةذل أك ةر‬
‫مشاُيي‪.‬‬
‫مىل أن ي ول‪ :‬اأنا اخلويدم ا سنني اخلائا من ذنويب التةامع ض اهلل‬
‫تعاىل ا طوسل مىل اهلل تعاىل حببيبه ام ةتفاه اولةه اأصةحابه اأئمة‪ ،‬ا ةدى‬
‫أن ي فةةر ِ ذنةةويب ايطوفةةا مسةةلما ايلح ة بال ةةاحلني اأن ُيعةةل ِ اأرلةةي‬
‫اأع ةةم ح ةةظ م ةةن‬
‫اأحب ةةايب امخ ةوا قس ةةتا ااف ةرا م ةةن م ةرياث رس ةةول اهلل‬
‫أس ةرار أئمةة‪ ،‬ا ةةدى مةةن السةةلا ال ةةات اأن ُيةةدد بنةةا سةةنن رسةةول اهلل‬
‫ايعلةةي بنةةا كلمطةةه اُيعلنةةا أن ةةارا للحةةق بةةاحلق ايعيةةد لنةةا اةةد سةةلفنا ال ةةات‬
‫نينا ض األرض باحلق اقياما للحق اشاادة للحق الو على أنفسنا اصلى‬

‫اهلل على سيدنا اموالنا حممد اعلى وله اصحبه اسلم‪.)1( .‬‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‬

‫‪76‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫قيامه بالدعوة إلى اهلل تعالى‬
‫وبداية إمالئه لمواجيده‬
‫وعمله كأستاذ للشريعة اإلسالمية‬
‫بداية دعوته إلى اهلل تعالى‪:‬‬
‫بةدأ اإلمةام دعوتةه مىل اهلل تعةاىل دينة‪ ،‬ا نيةا أ نةاء عملةه مدرسةا رنةاك‬
‫اأنش ة ة "مجاعة ةة‪ ،‬ول الع ة ةزائم" اأعلة ةةن ت سيسة ةةاا عة ةةام‪2322‬رة ة ة ‪2793 -‬م‬
‫اانطشرب دعوة اإلمام بداي‪ ،‬من ا نيا مىل العديد من أرهاء م ر‪.‬‬
‫اك ةةان اإلم ةةام يل ةةي دراس ةةه با س ةةاهد اميل ةةي مواهي ةةده ب ةةني تبمي ةةذه‬
‫امريديه الذين اهطمعوا حولةه للطل ةي منةه فة ملى علةيام وداب التريةق مىل اهلل‬
‫تعاىل اأسِ السري فيه اأملى صي ا فريدة من ال بة على سةيدنا رسةول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم ااشطار أمره اانطشرب علومه بني ا سلمني ض ا نيا‬
‫اما حو ا‪.‬‬
‫امن ةةِل اإلم ةةام ع ةةامني با ني ةةا حي ةةِل بداي ةة‪ ،‬دعوت ةةه ار ةةي البل ةةد ال ةةي‬
‫خاسباا ض متلع محدى ق ائده ب وله(‪:)1‬‬
‫ِ‬
‫ةول اهللِ ض حضةةرة ال ةةرب‬
‫ال في ة ِ بةةب شةةوب سة اه رسة خ‬
‫دار ال ةر خ‬
‫أَمْنةيَ ة‪،‬خ َ‬
‫أديةةرب علةةى األراال بةةدءا ف سةةنرب رهةةاال فاةةاموا ض غ ةرام اف ةةي ح ة‬
‫أَِمْنةية ة‪،‬خ ب ةةدءا كن ة ِ‬
‫ةِ ح ةةا َن مدامط ة ةةي تدار على األراال مةن عةامل ال ية‬
‫َ‬
‫ةِ البةةدء للعلةةم اا ة ةةدى اكم ِ‬
‫أَِمْنةي ة‪،‬خ كنة ِ‬
‫سنَر األفر خاد في ِ من الشرب‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪77‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تلقيه دعاء الغو ‪:‬‬
‫ع االنطااء من احطفال كبري ناسب‪ ،‬ذكرى ا ولةد النبةوي الشةريا‬
‫قاره النوم فجاءه سيدنا رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم اأقعده اتناال‬
‫كلطةةا يديةةه ال نةةه مشةةارد اأذااف قرونيةة‪ ،‬اصةةي ا هديةةدة ض ال ةةبة االسةةبم‬
‫على ذاته الشريف‪ ،‬تبني م امةاب النبةوة االرسةال‪ ،‬منةذ نشة ة اخللي ة‪ ،‬مىل أن يةرث‬
‫ام ةةن عليا ةةا ِ ل ن ةةه دع ةةاء ال ةةوث ةةذا الع ةةر اأم ةةره بة ة ن يل ن ةةه‬
‫اهلل األرض َ‬
‫للمس ةةلمني اأن ُيع ةةل األم ةة‪ ،‬ت ةةردده ق ةةائب‪" :‬اللا ةةم بامسة ة الع ةةيم األع ةةم‬
‫ابسةةر أمسائة احلسةةىن مةةا علمنةةا مناةةا امةةا مل نعلةةم أن‬
‫اجبةةاه ا ةةتفى‬
‫تعج ة ةةل باالنط ة ةةام مم ة ةةن ظل ة ةةم اأن توق ة ةةع ال ة ةةا ني ض ال ة ةةا ني االن ة ةةافرين ض‬
‫رب العا ني"(‪.)1‬‬
‫النافرين اأن خخترِا ا سلمني من بينام سا ني غامنني يا ن‬
‫بداية إمالئه لمواجيده‪:‬‬
‫اعطنا اإلمام باخللوة ض أحد مساهد ا نيا امعه مخوان له من حمبيةه‬
‫اعشاف علمه اقبيل دخول اقِ صبة ال ةب اعطلةى اإلمةام موذنة‪ ،‬ا سةجد‬
‫اأنشد يناهي ربه ب وله‪:‬‬
‫للتي ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةا اخلب ة ة ة ة ة ة ِري أرفة ة ة ة ة ة خةع أمة ة ة ة ة ةةري ابة ة ة ة ةةه ض الوهة ة ة ة ةةود يخرفة ة ة ة ةةع قَة ة ة ة ةةدري‬
‫ض حي ة ةةايت ابع ة ةةد س ة ةةنناي قب ة ة ةةري‬
‫أا يةةرى الشةةرك بالرضةةا ارةةو يةةدري‬
‫بف ة ة ة ة ة ة ةؤادي اظة ة ة ة ة ة ةةارري ِ‬
‫ابسة ة ة ة ة ة ة ة ةةري‬

‫اعلي ة ة ة ة ة ة ة ةةه ت ة ة ة ة ة ة ة ةةوكلي ااعطمة ة ة ة ة ة ة ة ةةادي‬
‫ح ة ة ة ةةاش قل ة ة ة ةةيب ميي ة ة ة ةةل يوم ة ة ة ةةا ل ة ة ة ة ة ٍري‬
‫اي ي ة ة ة ة ة ة بة ة ة ة ة ةةاهللِ أضة ة ة ة ة ةةحى قوية ة ة ة ة ة ةا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مىل وخر تل ال يدة الي كانِ أال ما أمبه اإلمام (‪.)1‬‬
‫اتواىل السيل ا طدفق من مواهيده الي أصةدرب مناةا مشةيخ‪ ،‬التري ة‪،‬‬
‫العزمية ةة‪ ،‬ح ة ة ا ن عش ة ةرين ال ة ةةدا ط ة ةةوي عل ة ةةى عش ة ةةرة والف ق ة ةةيدة م ة ةةن‬
‫ق ائده‪.‬‬
‫ليس ِش ْعراً ما ِ‬
‫صي َغ بل هو ِسر‪:‬‬
‫َ‬
‫ي ول ض محدى مواهيده(‪:)2‬‬

‫ب ةةل ر ةةو اخلم ةةر خظطس ةةى ض الوه ة ِ‬
‫ةود‬
‫خخ‬
‫خ َْ َ‬

‫ةال خشةا ِ‬
‫ِ‬
‫ودي‬
‫ليِ ش ْةعرا مةا قل خ‬
‫ةِ ح َ خ‬
‫َ‬

‫اف ِع ْل ِم ة ة ة ة ةةه الط يية ة ة ة ة ة ِةد‬
‫ار ة ة ة ة ةةي مشة ة ة ة ة ةر خ‬

‫رال قخة ة ة ة ْد ٍ ق ة ة ة ةةائ اد ِمة ة ة ةةن قخ ة ة ة ة ٍ‬
‫ةود‬
‫خ‬
‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫الل للع ة ة ة ة ة ةةارفني بع ة ة ة ة ة ةةد الش ة ة ة ة ة ةةا ِ‬
‫ود‬
‫َ‬
‫خ‬
‫َ‬

‫ةيِ ِش ة ْةعرا م ةةا ِص ةةي َ ب ةةل ر ةةو ِس ةور‬
‫لة َ‬
‫ال فية ة ِةه‬
‫ب ةةل خرة ة َةو الة ةةذ ْك خر تَ ْسة ةةبَ خ الة ةةر خ‬
‫ِ‬
‫ضة ة ة ةةورا‬
‫ةؤمنني خح خ‬
‫ارة ة ةةو ذ ْك ة ة ة َةرى للمة ة ة َ‬

‫ةال الة ة ةةور ِ‬
‫ِ‬
‫اد‬
‫ض علة ة ةةي ا لنة ة ةةوب حة ة ة َ خ خ‬
‫ين ِ‬
‫ةا احلَ ْج ة ة َ للمح ة ة ا ِري ة ِةد‬
‫ْش ة‬
‫خ‬
‫َ‬
‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.7231 :‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2999:‬‬

‫‪79‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اي ول ض ق يدة أخرى له(‪:)1‬‬

‫عا ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة اد ا ي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة اةق لِ َم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةوَىل‬
‫ةِ بالسة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةر قَ ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةوالَ‬
‫خ‬
‫احبة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة خ‬
‫لع ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ني قلة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ِةيب جتلنة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى‬
‫مال مذا ال َف ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةرخد ْأملَ ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى‬
‫لِ َم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةن بِ ِس ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةري لنة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى‬
‫فالسة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةر أعلة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى اأغلَة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى‬
‫َع ة ة ة ة ة ة ة ة ةةن خك ة ة ة ة ة ة ة ة ةةل غ ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ٍري ختلن ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى‬
‫ِ‬
‫ةِ ْأاَىل‬
‫حة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ب ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه كن ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة خ‬

‫لَة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةوالَ الَة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةوالَ الَة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةوالَ‬
‫ةفِ ع ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة س ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةطا ِري‬
‫لنشة ة ة ة ة ة ة ة ة ة خ‬
‫لن ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ْةن ااه ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه مجي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةل‬
‫ةِ ا َة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ب ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةوِ‬
‫لس ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة‬
‫خ‬
‫خ‬
‫أغي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة خ َع ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة اأ ْخملِة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي‬
‫ةِ ن ة ة ة ة ة ة ة ةةورا‬
‫من كة ة ة ة ة ة ة ةةا َن مة ة ة ة ة ة ة ةةا قلة ة ة ة ة ة ة ة خ‬
‫يعتَة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى لف ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةرد مة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةر ٍاد‬
‫خ‬
‫ةاع النة خف ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةو َ َاَم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةاال‬
‫ب ةةةةةةةةةةةة َ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ةام أيضةةا مةةا ال خظ ةةى مةةن ا عةةا ال رونيةة‪ ،‬ض تفس ةةريه‬
‫اقةةد أملةةى اإلمة خ‬
‫لل ةةرون الن ةةرمي امع ةةا أحادي ةةِل نبوي ةة‪ ،‬شة ةريف‪ ،‬اص ةةي ا م ةةن ال ةةلواب عل ةةى‬
‫سيدنا رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم اأارادا اأحزابا اأدعي‪ ،‬ااسط ا اب‬
‫مىل غري ذل مما ال خظ ر‪.‬‬
‫تنقل اإلمام في عمله بالتدريس‪:‬‬
‫تن ة ةةل اإلم ة ةةام بع ة ةةد ذل ة ة ع ة ةةامب بالط ة ةةدريِ ض أم ة ةةاكن عدي ة ةةدة م ة ةةن‬
‫حماف ة ةةاب م ة ةةر ِ سة ةةافر مىل س ة ةواكن حية ةةِل اصة ةةل ملياة ةةا ض ‪ 21‬شة ةةعبان‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.7137:‬‬

‫‪80‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ 2323‬ر ة ة ا واف ةةق ‪ 6‬فرباي ةةر ‪2799‬م ‪ -‬اظ ةةل اإلم ةةام بالس ةةودان حة ة ع ةةام‬
‫‪2929‬م فيما عدا عام ااحد قضاه ض مدين‪ ،‬أسوان بعد سواكن‪.-‬‬
‫اكعادته فانه مل ينطا بواه اظيفطه كمدر با درس‪ ،‬األمريي‪ ،‬بةل‬
‫بادر مىل الةدعوة مىل اهلل تعةاىل ض ا سةاهد االزاايةا ااجملطمعةاب العامة‪ ،‬ااخلاصة‪،‬‬
‫اا ناس ةةباب ااالحطف ةةاالب الديني ةة‪ ،‬اأك ةةرم اهلل تع ةةاىل أر ةةل سة ةواكن اعلماءر ةةا‬
‫باإلمام يطل ون منه اصار له مخوان ظسنون االقطداء االفام ض علوم احلنم‪،‬‬
‫العالي‪.،‬‬
‫اض ا درس‪ ،‬األمريي‪ ،‬بسواكن أخذ اإلمةام يل ةي علةى تبميةذه الةدرا‬
‫ض ع مةة‪ ،‬اااةةاد ااجملارةةدين ممةةا هعةةل الطبميةةذ يط ة ران بةةذل اتنمةةو فةةيام‬
‫رال الوسني‪ ،‬اال رية على اإلسبم‪.‬‬
‫اك ةةان يوف ةةد أتباع ةةه مىل من ةةاسق اان ةةوب الس ةةودا ال ةةي جتو ةةا هي ةةوش‬
‫ا بشرين اكان ذل من األسباب الي أدب مىل ن ل اإلمةام مىل مدينة‪ ،‬أسةوان‬
‫حيِل تنبه اإلنليز مىل ختره‪.‬‬
‫لننةةه عةةاد مِ السةةودان مةةرة أخةةرى بعةةد ذلة ُيةةدد شةةباب دعوتةةه مىل‬
‫اهلل تعةةاىل رنةةاك اض حلفةةا الةةي أصةةبحِ حمةةب لعملةةه كةةان النةةا مشةةط لني‬
‫بةةا بري عةةاكفني علةةى مةةبذ الةةدنيا ااحطسةةاء اخلمةةر من ةرفني عةةن ا سةةجد‬
‫معرضني عةن سلة العلةم فةارطم بطعمةري مسةجدرا ااسةطنماله احةِل النةا‬
‫على ا سارع‪ ،‬ض الفضائل االن ي عن الرذائل اتوافدب عليه مجوعام لسماع‬
‫دراسه االطل ي منه‪.‬‬
‫‪81‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عمل اإلمام كأستاذ للشريعة اإلسالمية‪:‬‬

‫افططحِ كلية‪ ،‬غةردان ‪ -‬هامعة‪ ،‬اخلرسةوم حاليةا ‪ -‬عةام ‪2911‬م اض‬
‫عام ‪2919‬م اعندما افطط ال سم اخلام بطخةريو ا علمةني ا ةؤرلني اال ضةاة‬
‫الشرعيني بالنلي‪ ،‬انط ل اإلمام من مدين‪ ،‬أم درمان مىل اخلرسوم اعمل بنلي‪،‬‬
‫غردان أسطاذا للشريع‪ ،‬اإلسبمي‪.،‬‬
‫اض بخةةري أقامةةِ معةةه أسةرته حيةةِل كةةان ياةةطم غايةة‪ ،‬االرطمةةام بمبيةةطام‬
‫اتعليمام امن بينام ابنه األكرب مساح‪ ،‬السيد أمحد ماضى أبو العةزائم الةذي‬
‫كان يعةده منةذ نعومة‪ ،‬أظفةاره معةدادا خاصةا حلمةل أمانة‪ ،‬الةدعوة مىل اهلل تعةاىل‬
‫من بعده حيِل خلفه فيما بعد ض دعوته ع انط اله مىل هوار ربه‪.‬‬

‫‪82‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الباب الثالث‬
‫من آثاره العلمية ونماذج من علومه‬
‫‪ ‬من آثاره العلمية‪.‬‬
‫‪ ‬نماذج من علومه في العقي دة‪ ،‬وتفس ير الق رآن الك ريم‪ ،‬وتفس ير‬
‫الحديث الشريف‪ ،‬والفقه‪ ،‬والعبادات‪.‬‬

‫‪ ‬بيان أيام اهلل تعالى‪.‬‬
‫‪ ‬من ِح َكمه‪.‬‬
‫‪ ‬في الجفر‪.‬‬
‫‪ ‬في الصالة علي النبي صلى اهلل عليه وآله وسلم‪.‬‬

‫‪83‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الفصل األول‬

‫من آثاره العلمية‬
‫تزخ ةةر ا نطب ةة‪ ،‬اإلس ةةبمي‪ ،‬بم ةةار اإلم ةةام العلمي ةة‪ ،‬ض الطفس ةةري االع ي ةةدة‬
‫االف ه االط وف االفطااى االسرية اا واهيد اغريرا امن ذل ما يلي‪:‬‬
‫فى جانب تفسير القرآن الكريم‪:‬‬
‫تفسري اإلمام لل رون النرمي ا سمى بة "أسرار ال رون"‪.‬‬

‫كتب في جانب العقيدة‪:‬‬

‫"ع يدة النجاة" ا‪":‬اإلسبم دين اهلل افترته الي فتر النا علياا"‪.‬‬

‫كتب في جانب العلوم الفقهية‪:‬‬

‫"أصةةول الوصةةول عيةة‪ ،‬الرسةةول‬
‫ا‪" :‬رداي‪ ،‬السال مىل علم ا ناس "‪.‬‬

‫" ا‪" :‬صةةيام أرةةل ا دينةة‪ ،‬ا نةةورة"‬

‫كتب في جانب السيرة النبوية والرد على المستشرقين‪:‬‬

‫سرية النيب صلى اهلل عليةه اولةه اسةلم االةي أصةدرهتا مشةيخ‪ ،‬التري ة‪،‬‬
‫العزمي‪ ،‬ض سبع‪ ،‬عشر هزءا باسم‪" :‬النجاة ض سرية رسول اهلل "‪ .‬اكطةاب‪:‬‬
‫"اسائل مظاار احلق"‪.‬‬

‫‪84‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫كتب في جانب ما يجب أن يعرفه المسلم‪:‬‬

‫"النش ة ال اني‪ "،‬ا‪" :‬الوسيل‪ ،‬اما اخطخلا فيه من السن‪ ،‬االبدعة‪ "،‬ا‪:‬‬
‫"الشةةفاء مةةن مةةرض الطفرقةة‪ "،‬ا‪" :‬اافةةر" ا‪ " :‬ةةذير الةةدين مةةن بيةةع أراضةةي‬
‫فلستني" ا‪" :‬النور ا بني لعلوم الي ني انيل السعادتني" ا‪" :‬منسان ا ؤمنني‬
‫امنسان ا لحدين" ا‪" :‬اسائل نيل اجملد اإلسبمي"‪.‬‬
‫كتب في جانب األخوة اإلسالمية‪:‬‬

‫"اإلس ة ةةبم نس ة ة ة يوص ة ةةل مىل رس ة ةةول اهلل " ا‪" :‬اإلس ة ةةبم اس ة ةةن‬
‫اا سلمون مجيعا أرله"‪.‬‬
‫كتب في جانب المناسبات الدينية‪:‬‬

‫"السة ةراا الور ةةاا اإلسة ةراء اا عة ةراا" ا‪":‬بش ةةائر األخي ةةار ض مول ةةد‬
‫ا خطار " ا‪" :‬مشارف البيان ض فضائل شعبان" ا‪" :‬لبي اللام لبي "‬
‫ا‪" :‬غزاة بدر النربى" ا‪" :‬ا جرة"‪.‬‬
‫كتب في جانب المسرحيات اإلسالمية والقصص‪:‬‬

‫"حمنم‪ ،‬ال ل النربى" ا‪" :‬درا ض ق ص"‪.‬‬

‫كتب في جانب الصلوات واألدعية‪:‬‬
‫"نيل اخلرياب بزم‪ ،‬ال لواب" ا‪" :‬الفطوحاب الربانية‪ ،‬اا ةن النبوية‪،‬‬
‫ض ال بة على خري الربي‪ "،‬ا‪" :‬أكمةل ال ةلواب علةى سةيد النائنةاب "‬
‫ا‪" :‬م ي م ي م ي" ا‪" :‬ادعو أسطج لنم"‪.‬‬
‫‪85‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫كتب في جانب التصوف‪:‬‬
‫"ش ة ة ة ة ةراب األراال م ة ة ة ة ةةن فض ة ة ة ة ةةل الفط ة ة ة ة ةةال" ا‪" :‬م ة ة ة ة ةةذكرة ا رش ة ة ة ة ةةدين‬
‫اا سمشدين" ا‪" :‬معارا ا ةربني" ا‪" :‬التاةور ا ةدار علةى قلةوب األبةرار"‬
‫ا‪" :‬من هوامع النلم" ا‪" :‬التريق مىل اهلل تعاىل" ا‪ِ " :‬‬
‫الفرق‪ ،‬الناهي‪ "،‬ا‪:‬‬
‫"دسةةطور السةةالنني سريةةق رب العةةا ني" ا‪" :‬دسةةطور وداب السةةلوك مىل مل ة‬
‫ا ل ة ةةوك" ا‪" :‬اص ة ةةتبحاب ال ة ةةوفي‪ "،‬ا‪" :‬وداب ول العة ة ةزائم" ا‪" :‬درا‬
‫تزكي ة ةة‪ ،‬النف ة ةةو " ا‪" :‬مة ة ةوارد أر ة ةةل ال ة ةةفا" ا‪" :‬ق ة ةةبِ م ة ةةن ا ض ة ةةنون" ا‪:‬‬
‫"ال وفي‪ ،‬االط وف"‪.‬‬
‫في جانب المواجيد‪:‬‬
‫ديوان‪" :‬ضياء ال لوب من فضل عبم ال يوب" سَبعِ مناا مشيخ‪،‬خ‬
‫التري ة ةة‪ ،‬العزمية ةة‪ - ،‬ح ة ة ا ن ‪ -‬عش ة ةرين الة ةةدا طة ةةوى علة ةةى عشة ةةرة والف‬
‫ق يدة من مواهيده‪.‬‬
‫مىل غري ذل من و اره العلمي‪ ،‬رضي اهلل عنه‪.‬‬
‫المجالت التي أصدرها اإلمام‪:‬‬
‫أ نةةاء مقامةة‪ ،‬اإلمةةام ب ة م درمةةان أصةةدر الةة‪" :،‬السةةعادة األبديةة‪ "،‬لسةةان‬
‫ح ةةال ال ةةدعوة العزمي ةة‪ ،‬ض اادي الني ةةل اال ةةي اس ةةطمرب ض ال ةةدار م ةةن ع ةةام‬
‫‪ 2913‬ح ‪2929‬م ابعد أن هاء مىل م ر لي يم مقام‪ ،‬دائمة‪ ،‬ةا أصةدر‬
‫ال‪" ،‬الفات " ض عام ‪2929‬م االي اسطمر صةداررا حة ‪2911‬م اأسةِ‬
‫الةة‪" :،‬ا دينةة‪ ،‬ا ن ةورة" الةةي بةةدأ صةةداررا عةةام ‪2911‬م ااسةةطمرب لسةةنواب‬
‫سوال بعد انط اله مىل هوار ربه‪.‬‬
‫‪86‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الفصل الثاني‬

‫نماذج من علوم اإلمام المجدِّد‬
‫أوال‪ :‬في العقيدة‬
‫العقيدة وعلم التوحيد‪:‬‬

‫معلوم أن الع يدة ري ع د ال ل على علم علةوم ع ةدا قويةا مؤنكةدا‬
‫اض ذل اإلشارة مىل أن ا سلم ُي عليه أن ينون علمه بالطوحيد عن ي ةني‬
‫ا ن ةةني ألن ا ةةوقن ح ةةا بالطوحي ةةد ر ةةو ال ةةذي يس ةةمى مس ةةلما ح ةةا ل يام ةةه‬
‫بشعائر اإلسبم عن اهد اشاود‪.‬‬
‫االع يدة اإلسبمي‪ ،‬رةي ت ةديق ال لة حب ي ة‪ ،‬مةا عليةه األمةر ض ذاتةه‬
‫ض نف ةةِ األم ةةر اسري ةةق ذل ة خ ةةرب ال ةةادف األم ةةني بع ةةد أن ين ةون ا طل ةةي‬
‫صةةحي ااسةةم كامةةل الع ةةل س ةريع الفاةةم قةةوي الفنةةر معةةا مةةن أم ةراض‬
‫احلظ اعمى ا ةوى ابةذل ينةون مؤمنةا ح ةا قائمةا ةا أاهبةه الشةرع عةامب‬
‫مةةن عمةةال اهلل خليفةة‪ ،‬مةةن خلفةةاء ربنةةا سةةبحانه اتعةةاىل ابةةدان تلة الشةةراط‬
‫ال يبل ا سلم تل النمةاالب مال ب ةدر مةا جتمةل بةه مةن تلة الشةراط الةي‬
‫ري كةا الب ااألدااب لنشةا أسةرار الةدين افة رمةوزه فةان ا عةا اإل ية‪،‬‬
‫مةةن النمةةاالب الربانيةة‪ ،‬ااامةةاالب اااةةبالب ال يةةدركاا الع ةةل ‪ -‬مةةن حيةةِل‬
‫أنه ع ل ‪ -‬مال ب در ما يطض له من الدالئل‪.‬‬
‫‪87‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اعلةةم الطوحيةةد كمةةا يبة ّةني اإلمةةام ض كطابةةه‪" :‬اإلسةةبم ديةةن اهلل" رأ‬
‫مال ا ؤمن اح نه احل ني اذخريته عند الشدة اناته عند الفةزع األكةرب‬
‫ق ةةال اهلل تع ةةاىل‪( :‬مِ نن اللن ةةهَ الَ يَة ْ ِف ة خةر أَن يخ ْش ة َةرَك بِ ة ِةه َايَة ْ ِف ة خةر َم ةةا خدا َن َذلِة ة َ لِ َم ةةن‬

‫يَ َشةاءخ)(‪ )1‬اب ةةدر مشةراف أنةواره علةةى ال لة ينةون ارتفةةاع ا سةةلم مىل درهةةاب‬
‫نِ‬
‫نِ‬
‫ِ‬
‫ين أخاتخةوا‬
‫ين َومنخةوا مةن خن ْم َاالةذ َ‬
‫ال رب امنازل احلة قةال تعةاىل‪( :‬يَة ْرفَة ِع اللنةهخ الةذ َ‬
‫الْعِْلم دره ٍ‬
‫اب) (‪.)2‬‬
‫َ ََ َ‬
‫]ي ول اإلمام ض محدى ق ائده(‪:)3‬‬
‫ةري اهللِ ض النة ةةون فاعة ة خةل اتتل ة خ منةةه العةةو َن ! من ة هارة خةل‬
‫أتشة ة خ‬
‫ةاد غة ة َ‬
‫ةرار أنة ة عاق ة خةل !‬
‫اختضة ة ة ة ة ة ةةع لألغية ة ة ة ة ة ةةار ااهللخ قة ة ة ة ة ة ة ا‬
‫ةادر ا سة ة خ ي ةةا م ة خ‬
‫َفو ْح ة َةدةخ َرب الع ة ِ‬
‫ةِ اكةةل السةةوى اال ة ِري ال شة باسة خةل‬
‫ةرش م ةةوالك نةخزَر ة ْ‬
‫ِ‬
‫ام ةةن خحل ة ِةل الطوحي ة ِةد ع ةةا ٍر اعاس ة خةل‬
‫ةرك‬
‫مذا مة ةةا رأب عينة ةةاك غ ة ةريا فمشة ة ا‬
‫ت نم ة ة ة ة ةةل بط ة ة ة ة ةةدب ٍري تَ ة ة ة ة ة َةر اهللَ ااح ة ة ة ة ةةدا ام ا ة ةةر أمس ة ةةاء ال ة ةةفاب دالئ ة ة خةل[‬
‫السنَّة‪:‬‬
‫عقيدة أهل ُّ‬
‫اإلمام ض كطابه‪" :‬أصةول الوصةول عية‪ ،‬الرسةول " الع يةد َة الةي‬
‫نبني خ‬
‫أمجع علياةا أرةل الس ِ‬
‫ةن‪ ،‬اا ةذار الةي أخةذاا ةا ض فةراع األحنةام ارةي أن‬
‫خ‬
‫اهلل تعةةاىل ااحةةد فةةرد صةةمد قةةدمي أزِ بةةاف أبةةدي اأن مةةا سةواه فاةةو صةةنعه‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬النساء‪.17:‬‬
‫)‪ )2‬اجملادل‪.22:،‬‬
‫)‪ )3‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.9121:‬‬

‫‪88‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اخل ه ال شري له اال ضد له اال ند له اال شبيه له موصةوف بنةل مةا‬
‫اصةةا بةةه نفسةةه مةةن احليةةاة االعلةةم اال ةةدرة ااإلرادة االسةةمع االب ةةر االنةةبم‬
‫مسمى بنل ما مسى به نفسه ليِ جبسم فان ااسم مةا كةان مؤلنفةا اا ؤلنةا‬
‫ظطةةاا مىل مؤلةةا اال رةةو جبةةورر فةةان ااةةورر مةةا كةةان مطحيةزا االةةرب سةةبحانه‬
‫اتعاىل ليِ طحيز بةل رةو خةالق كةل مطحيةز اال رةو ع َةرض فةان الع َةرض ال‬
‫يب ى األنه ظطاا مىل ااورر‪.‬‬
‫ار ةةو س ةةبحانه اتع ةةاىل ال ينيف ةةه الع ةةل اال مي ل ةةه الفن ةةر اال تلح ةةه‬
‫العب ةةاراب اال تعين ةةه اإلش ةةاراب اال ةةي ب ةةه األفن ةةار اال تدرك ةةه األب ةةار‬
‫الع ةةول حمجوب ةة‪ ،‬ع ةةن درك ح ي ط ةةه مذ الع ةةول للعبودي ةة‪ ،‬ال لإلشة ةراف عل ةةى‬
‫الربوبي‪.،‬‬
‫]ي ول اإلمام ض محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫ةِ ض اإلُي ة ِ‬
‫ةاب االس ةةل ِ س ةةيدي‬
‫تنزر ة َ‬
‫جتلي ة ة ةةِ باألمس ة ة ة ِ‬
‫ةاء ض ك ة ة ةةل ظ ة ة ةةار ٍر‬
‫َ‬
‫ةوم ض ا ي ظةةاررا‬
‫تةةرى احلة نةي اال ية َ‬
‫فعجبةةا تةةرى األضةةداد ض ِ‬
‫دان ةة‪!،‬‬
‫َ‬

‫ةود‬
‫ةِ العل ة ة ةةي الواح ة ة ة خةد ا ة ة ة خ‬
‫ف ن ةةة َ‬
‫ِ‬
‫ةود‬
‫حبنم ة ة ة ة ِة‪ ،‬خم ْ طَ ة ة ة ةةد ٍر ب ة ة ة ة َةد ْ‬
‫ب اتع ة ة ة ة خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ةديد‬
‫ةِ ة ةةا اذاك شة ة خ‬
‫ايبة ةةدا ا مية ة خ‬
‫ةيِ عجيبة ةةا من ص ة ة َفا الطوحية ة خةد[‬
‫الة ة َ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.6131:‬‬

‫‪89‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقةةالوا ض االسةةطواء مةةا قالةةه مال ة بةةن أنةةِ ‪ -‬رمحةةه اهلل ‪ -‬حةةني سةةول‬
‫عةةن ذل ة ف ةةال‪" :‬االس ةةطواء معل ةةوم االني ةةا اا ةةول ااإلمي ةةان ب ةةه ااه ة‬
‫االسةؤال عنةةه بدعةة‪ "،‬اكةةذل مةةذربام ض النةةزال اأمجع ةوا علةةى أن كةةبم اهلل‬
‫حمدث‪.‬‬
‫تعاىل قدمي غري َ‬
‫اأمجعوا على هواز ر ي‪ ،‬اهلل تعاىل ض الةدار ا خةرة باألب ةار اأاهبةوه‬
‫با يةةاب ال ةةاررة ااألخبةةار ال ةةحيح‪ ،‬اممنةةا نَة َفةةى اهللخ تعةةاىل اإلدر َاك باألب ةةار‬

‫ألن ذل يوه كيفي‪ ،‬امحاس‪ ،‬اليسِ كذل الر ي‪ ،‬االنيب صةلى اهلل عليةه‬
‫اولةةه اسةةلم شةبنه الن ةَةر بةةالن ر ال ا ن ةةور بةةا ن ور مليةةه ب ولةةه صةةلى اهلل عليةةه‬
‫اوله اسلم‪( :‬م ن خن ْم َسطَةَرْا َن َربن خن ْم) احلديِل(‪.)1‬‬
‫]ي ول اإلمام ض محدى ق ائده خماسبا ا وىل سبحانه(‪:)2‬‬
‫ةا الَ االَ تش ة ة ة ة ِ‬
‫ةاد ن ة ة ة ةةورك الطنزيا ة ة ة ةةي ِم ة ة ة ةةن غة ة ة ة ة ِري كي ة ة ة ة ٍ‬
‫ةبيه‬
‫ال تش ة ة ة ة خ َ‬
‫ال ة ة ة ةةر خ‬
‫ةاد نةةور اه ِاة ظةةاررا للم ة ة ة ة ةةرِم ا ب ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةوب ق ة ة ة ة ةةد يَسة ة ة ة ة ة ِ ِيه‬
‫اال لة خ يشة خ َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ةاده ب ة ة ة ة ة ِري ش ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةبيه‬
‫ِض َحْي خ َم ة ةةا النْي ة ة خ‬
‫اها ة ة ة َ قْبةلَ ة ة ِةي بال ل ة ة ة ة ة ِ أش ة ة ة ة ة خ خ‬
‫ةِ خ‬
‫الوه ة ة ة ة ةةهخ َح ة ة ة ة ة ْةوِِ ااامي ة ة ة ة ة خةل من ة ة ة ة ةنزها ال الع ة ة ة ة ة ة ة خةل يدرخك ة ة ة ة ة ة ةةهخ االَ يَ ْد ِري ة ة ة ة ة ة ة ِةه‬
‫نَة ة ةةزه اسة ة ةةلم تشة ة ة ِ‬
‫ةال الَ بال ة ة ة ة ِ‬
‫ةاد النة ة ةةور االِة ة ةةي باحل ة ة ة ة ِ‬
‫ةال قَة ة ة ة ة ْد ْأرِاي ة ة ة ة ِةه[‬
‫َ َ‬
‫ْ َ ْ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اأمجعوا على اإلقةرار ااإلميةان جبملة‪ ،‬مةا ارد ض النطةاب العزيةز اهةاءب‬

‫)‪ )1‬البخاري‪.‬‬
‫)‪" )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."2116:‬‬

‫‪90‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫به الرااياب ال حيح‪ ،‬عنةه صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم مةن معةةادة األراال مىل‬
‫األبدان ابع اا للحساب ااجملةازاة ااانة‪ ،‬االنةار االلةول اال لةم ااحلةوض‬
‫اال ةراط االشةةفاع‪ ،‬اا يةزان اال ةةور اعةةذاب ال ةةرب اسةؤال مننةةر اننةةري‬
‫امخراا قوم من النار بالشفاع‪ ،‬اأن أرلاا فياا خملةدان غةري أرةل النبةائر مةن‬
‫ا ؤمنني فانم ال ُيلدان ض النار‪.‬‬
‫اأمجع ة ةوا علة ةةى أنة ةةه خة ةةالق ألفعة ةةال العبة ةةاد اأن اخل ة ةةلق كلاة ةةم ميوتة ةةون‬
‫ب ة هلام اأن ا ط ةةول مي ةةوب ب هل ةةه اأن الش ةةرك اا عاص ةةي كلا ةةا ب ض ةةاء اهلل‬
‫اق ةةدره م ةةن غ ةةري أن ين ةةون ألح ةةد م ةةن اخلل ةةق عل ةةى اهلل حج ةة‪ ،‬ب ةةل هلل احلج ةة‪،‬‬
‫البال ةة‪ ،‬اال يرضةةى لعبةةاده النفةةر اا عاصةةي ‪ -‬االرضةةا غةةري اإلرادة ‪ -‬ايةةران‬
‫ال ةةبة خلةةا كةةل بةةار افةةاهر مةةن الةةوالة اال يوهبةةون ال ةواب بالتاعةة‪ ،‬اال‬
‫الع ة ةةاب بة ةةالنبرية ايننة ةةران علة ةةى ا عطزلة ةة‪ ،‬اال درية ةة‪ ،‬اااامية ةة‪ ،‬اا شة ةةبا‪،‬‬
‫اا عتل‪ ،‬ااخلوارا االراافض اسائر أرل البدع اال يران اخلراا علةى الةوالة‬
‫امن كةةانوا ظلمةة‪ ،‬اأمجعةوا أن سةةيدنا حممةةدا صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم أفضةةل‬
‫األنبيةةاء اأن اهلل خةةطم بةةه النبةةوة اأمجع ةوا علةةى تفضةةيل الرسةةل علةةى ا بئنةة‪،‬‬
‫اأن بني ا بئن‪ ،‬تفاضب كما بني األنبياء‪.‬‬
‫اأمجعوا على أن اإلميان قول اعمل ااعط اد اأن من تةرك اإلقةرار فاةو‬
‫ك ةةافر ام ةةن ت ةةرك الط ةةديق فا ةةو من ةةافق ام ةةن ت ةةرك العم ةةل فا ةةو فاس ةةق اأن‬
‫اإلمية ةةان يزية ةةد اي ة ةةن ص اأن ا عرفة ةة‪ ،‬بال ل ة ة ال تنف ة ةةع مة ةةا مل ية ةةطنلم بنلم ة ةةي‬
‫‪91‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الشةةاادة مال أن ينةةون لةةه عةةذر ي بطةةه بالشةةرع ايةةران االسةةط ناء ض اإلميةةان مةةن‬
‫غري ش ‪.‬‬
‫اأمجعوا على أن أفعال العباد ليسةِ بسةب للسةعادة االشة ااة ل ولةه‬
‫يد َمن َسةعِ َد ِض بَتْة ِن أخم ِةه َاالشنة ِ ي َمةن َشة ي‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم‪( :‬ال نسعِ خ‬
‫ِض بَتْ ِن أخم ِه) فان الع اب اال واب ليسا من ها‪ ،‬االسةطح اف بةل مةن هاة‪،‬‬
‫الفضل االعةدل اا شةيو‪ ،‬اأن اخلةوف االرهةاء زمامةان للعبةد مةن سةوء األدب‬
‫اأن ك ةةل قلة ة خ ةةب منام ةةا فا ةةو خة ةراب اأن ال ةةفاب الذميم ةة‪ ،‬تنف ةةى م ةةن‬
‫العةةارفني اال مةةد ض حةةق ا ريةةدين اأن العبةةد ينط ةةل ض األحةوال اا امةةاب‬
‫ح ة ي ةةل مىل نعةةِ الراحةةانيني فط اةةر عليةةه النرامةةاب اأن احل ة ض اهلل‬
‫االب ض ض اهلل من أا ق عرى اإلميان ض الدين‪.‬‬
‫اأاهبوا األمر با عراف االناةي عةن ا ننةر اأن نبةوة األنبيةاء مل ت بةِ‬
‫با عجزة بل بارسال اهلل تعاىل ميارم ااحيه ملةيام اأمةا ا عجةزة فاةي إل بةاب‬
‫احلجةة‪ ،‬علةةى ا نن ةرين اأن األنبيةةاء مطعبةةدان باظاةةار ا عجةةزة إل بةةاب احلجةة‪،‬‬
‫ااألالياء مطعبدان بنطمان النرام‪ ،‬لدفع الفطن‪.،‬‬
‫اأننراا ا راء ض الدين امنعوا مةن ا نةاظرة اااةدال ض أحنةام الةدين‬
‫اي ة ةةران االقط ة ةةار عل ة ةةى األدان م ة ةةن ال ي ة ةةاب دان النف ة ةةيِ منا ة ةةا ااخلل ة ةةان‬
‫النيب صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم فعةل ذلة‬
‫اا رقعاب أفضل من ااديد ألن ّ‬
‫افعلةةه أرةةل ال ةفن‪ ،‬اغةةريخرم مةةن أهةةبء ال ةةحاب‪ ،‬اض البخةةاري‪ :‬أن سةةطني مةةن‬
‫‪92‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أصحاب ال ف‪ ،‬مل ينن م أردي‪.،‬‬

‫اأاهبوا سل العلةم اتعلمةه ل ولةه صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‪( :‬سَلَة خ‬
‫ِ‬
‫يض‪،‬ا َعلَى خكل خم ْسلِ ٍم) (‪.)1‬‬
‫الْع ْل ِم فَ ِر َ‬
‫ااخط ةةاراا م ةةن ا ةةذار ض أحن ةةام الف ةةراع مة ةةذر ف ا ةةاء أص ةةحاب‬
‫احلديِل ايران أن اخطبف الف ااء ض الفراع رمح‪ ،‬من احلديِل الوارد‪.‬‬
‫اأاهب ة ةوا سل ة ة احلة ةةديِل امساعة ةةه احف ة ةةه اراايطة ةةه اكطابطة ةةه اع م ة ةوا‬
‫ا ةةد ني ألنةةم أسةةا الةةدين اح ةرا السةةن‪ ،‬ا ةةدافعون عناةةا اع م ةوا الف اةةاء‬
‫اا طنلمني اا فسرين ل يامام بعلوم الدين امظااررم العلوم اخلفي‪ ،‬ات ريةررم‬
‫األحنام باألدل‪ ،‬اردرم على ا بطدعني اا خالفني‪.‬‬
‫معلم أن ا ريد مذا اعط د تل الع يةدة اعمةل ةا علمةه مةن العبةاداب‬
‫اا عامبب ااألخةبف يور ةه اهلل تعةاىل مةن مشةارد الطوحيةد اغرائة ت ةريا‬
‫ال درة ابدائع حنةم النائنةاب مةا ُيعةل قلبةه متمونةا انفسةه سةاكن‪ ،‬مىل اهلل‬
‫تعاىل اُيعله م بب على اهلل بنله من با بنليطه مىل هان ال د األعلى‪.‬‬
‫رةةذا امواهي ةةد عل ةةوم الي ةةني امشةةارداب ع ةةني الي ةةني االطمن ةةني ض‬
‫حق الي ني غوامض األسرار تطل ى من احلةي للحةي بعةد تزكية‪ ،‬النفةو اال‬
‫يستر مناا مال ما البد منه ألرل الطسليم‪.‬‬
‫)‪ )1‬البيا ي‪.‬‬

‫‪93‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عقود القلب‪:‬‬
‫نِ‬
‫ين‬
‫ارنةةاك ع ةةود مةةذكورة ض مجلةة‪ ،‬معةةا قةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬يَةةا أَية َاةةا الةةذ َ‬
‫ومنخ ةواْ أَافخ ةواْ بِةةالْع خ ِ‬
‫ود) (‪ )1‬ذكرر ةةا اإلم ةةام أب ةةو سال ة ا ن ةةي ض كطاب ةةه‪" :‬ق ةةوب‬
‫خ‬
‫َ ْ‬
‫ال ل ة " اذكرر ةةا اإلم ةةام أب ةةو الع ةزائم ض كطابي ةةه‪" :‬أص ةةول الوص ةةول" ا"مع ةةارا‬
‫ا ةربني" ارةةي ع ةةود ال لة الةةي رةةي السةنن‪ ،‬اجملمةةع علياةةا ن لاةةا اخللةةا عةةن‬
‫السةةلا امل ُيطلةةا فياةةا ا نةةان مةةن ا ةةؤمنني ارةةى سةةِ عشةةرة خ ةةل‪ ،‬مثةةان‬
‫ااهباب ض الدنيا امثان ااقعاب ض ا خرة اط ر ذكررا فيما يلي‪:‬‬
‫الخصال الواجبة في الدنيا‪:‬‬
‫‪ -2‬أن يعط ةةد العبةةد أن اإلميةةان قةةول اعمةةل يزيةةد بالتاعةة‪ ،‬ايةةن ص با ع ةةي‪،‬‬
‫اي وى بالعلم ايضعا بااال‪.‬‬
‫‪ -1‬اأن ال رون كبم اهلل عز اهل غري خملوف اعلمه ال دمي صف‪ ،‬من صةفاته‬
‫رو مطنلم به بذاته‪...‬‬
‫‪ -3‬تسةةليم أخبةةار ال ةةفاب فيمةةا بطةةِ بةةه الراايةة‪ ،‬اصةةحي الن ةةل اال يطة ال‬
‫اال يشة ةةبه بال ية ةةا االع ة ةةل النة ةةن يعط ة ةةد م بة ةةاب األمسة ةةاء اال ة ةةفاب‬
‫عانياة ةةا اح ائ اة ةةا هلل تعة ةةاىل اينفة ةةي الطشة ةةبيه االطنيية ةةا عناة ةةا مذ ال‬
‫كاء للموصوف فيشبه به اال م ل له فيجنِ منه‪...‬‬
‫)‪ )1‬ا ائدة‪.2:‬‬

‫‪94‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -1‬ايعط د تفضيل أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليةه اولةه اسةلم اأرةل بيطةه‬
‫رضةةي اهلل عةةنام ارضةوا عنةةه كافةة‪ ،‬ايسةةنِ عمةةا شةةجر بيةةنام اينشةةر‬
‫حماس ةةنام افض ةةائلام لطة ة تلا ال ل ةةوب ب ةةذل انس ةةلم لن ةةل ااح ةةد م ةةا‬
‫فعله ألنةم أافةر ع ةوال منةا ف ةد عمةل كةل ااحةد بعلمةه امنطاةى ع لةه‬
‫فيمةةا أدى مليةةه اهطاةةاده امن كةةان بعضةةام أعلةةم مةةن بعةةض كمةةا أن‬
‫بعضةةام أفضةةل مةةن بعةةض مال أن علومنةةا اع ولنةةا تضةةعا اتةةن ص عةةن‬
‫علم أدنارم علما كما فضلوا علينا بالسوابق سب ا ‪...‬‬
‫‪ -9‬اأن يعط ةةد أن اإلمامةة‪ ،‬ض ق ةريش خاصةة‪ ،‬دان سةةائر العةةرب كافةة‪ ،‬مىل يةةوم‬
‫ال يامةة‪ ،‬لنةةن اإلمةةام أبةةا الع ةزائم ُيعةةل ذل ة م ينةةدا ةةا ارد ض قةةول اهلل‬
‫تعاىل‪( :‬الَ يةن خ ِ‬
‫ِِ‬
‫ني) (‪... )1‬‬
‫ََ‬
‫ال َع ْادي ال نالم َ‬

‫‪ -6‬ال يخ َنفر أحدا من أرل ال بل‪ ،‬امن ع م ذنبه اال ينزله هنة‪ ،‬اال نةارا بةل‬
‫يرهو له اُياف عليه امن ماب م را علةى النبةائر عةن غةري توبة‪ ،‬مناةا‬
‫ض مشةةيو‪ ،‬اهلل تعةةاىل من أ بةةِ اعيةةده عليةةه كةةان عةةدال امن عفةةا امسة‬
‫له حب ه كان ذل منه فضب‪.‬‬
‫‪ -2‬ال َننم اال ن تع على اهلل تعاىل بشيء اال نوهة لنةا عليةه شةيوا ممنةا‬
‫َنن بني عدله افضله ا شةيوطه ااخطيةاره من ح ةق علينةا اعيةده فةنحن‬
‫أرل ذل امن غفر لنا فاو أرل الط وى اأرل ا فرة ‪...‬‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.211:‬‬

‫‪95‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -7‬اأن ي ةةدف جبمي ةةع أق ةةدار اهلل تع ةةاىل خرير ةةا اش ةةررا أن ةةا م ةةن اهلل تع ةةاىل‬
‫ساب ‪ ،‬ض علمه هاري‪ ،‬ض خل ه حبنمه اأنم ال حول م عن مع يطه‬
‫مال بع مطه اال قوة م على ساعطه مال برمحطه ‪...‬‬
‫الخصال الواقعة فى اآلخرة‪:‬‬
‫‪ -2‬أن يعط د العبد مساءل‪ ،‬مننر اننري ي عدان العبةد ض قةربه فيسة النه عةن‬
‫الطوحيد اعن الرسال‪ ،‬اري وخر فطن‪ ،‬تعرض على ا ؤمن ‪...‬‬
‫‪ -1‬اع ةةذاب ال ةةرب ح ةةق احنم ةة‪ ،‬اع ةةدل عل ةةى ااس ةةم اال ةةرال اال ةةنفِ‬
‫يشةةمكون ض ذل ة حس ة اش ةماكام ض ا ع ةةي‪ ،‬امن كةةان نعيمةةا كةةان‬
‫ذلة علةةى ااسةةم االةةرال االةةنفِ يشةةمكون ض النعةةيم كمةةا اشةةمكوا ض‬
‫التاع‪...،‬‬
‫‪ -3‬ايؤمن با يزان أنه حق اعدل احنم‪ ،‬افضل تةوزن فيةه األعمةال ب ةدرة‬
‫اهلل تعةةاىل اال ةةنو يوموةةذ م اقيةةل الةةذر ااخلةةردل حب ي ةة‪ ،‬العةةدل‪َ ( :‬اقَ ة ْد‬
‫اب َم ْن َمحَ َةل ظخْلمةا) (‪ )1‬فطنةون احلسةناب ض صةورة حسةن‪ ،‬تتةرل ض‬
‫َخ َ‬
‫كف‪ ،‬النور في ةل ةا ا يةزان برمحة‪ ،‬اهلل تعةاىل اتنةون السةيواب ض صةورة‬
‫سيو‪ ،‬تترل ض كف‪ ،‬ال لم‪ ،‬فيخا ا ا يزان بعدل اهلل تعاىل‪.‬‬
‫‪ -1‬ايعط ةد أن ال ةراط حةةق علةةى مةةا هةاء ض اصةةفه ض ا ةةار كدقةة‪ ،‬الشةةعرة‬
‫احد السيا ارةو سريةق الفةري ني مىل اانة‪ ،‬أا النةار ت بةِ عليةه أقةدام‬
‫ا ؤمنني ب درة اهلل تعاىل فيحملام مىل اان‪ ،‬بفضل اهلل تعاىل اتةزل عنةه‬
‫أقدام ا ناف ني فطا ِوي م ض النار حبنم اهلل عز اهل‪.‬‬
‫)‪ )1‬سه‪.222:‬‬

‫‪96‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫‪ -9‬ايةةؤمن بوقةةوع احلسةةاب اتفةةااب اخللةةق فيةةه فمةةنام مةةن ظاسة‬
‫يسريا امنام من يدخل النار ب ري حساب ارم النافران‪.‬‬

‫حسةةابا‬

‫‪ -6‬اي ةةؤمن ب ةةالن ر مىل اهلل ه ةةل هبل ةةه عيان ةةا باألب ةةار مواها ةة‪ ،‬تنش ةةا‬
‫احلج ة ااألسةةطار ب ةةدرة اهلل امشةةيوطه انةةوره ارمحطةةه كيةةا شةةاء ارةةو‬
‫ِ‬
‫ةادةا) (‪ )1‬فاحلسةىن‪:‬‬
‫َح َسةنخواْ ْ‬
‫احلخ ْس َةىن َاِزيَ َ‬
‫ين أ ْ‬
‫معىن قول اهلل عز اهل‪( :‬للنةذ َ‬
‫اان‪ ،‬االزيادة‪ :‬الن ر مىل اهلل تبارك اتعاىل‪.‬‬
‫‪ -2‬ايعط ةةد مخةراا ا وحةةدين مةةن النةةار بعةةد االنط ةةام حة ال يب ةةى ض هاةةنم‬
‫موحد بفضل اهلل‪.‬‬
‫‪ -7‬ايعط د بشفاع‪ ،‬الشافعني من النبيني اال دي ني اأن لنل مؤمن شةفاع‪،‬‬
‫ب ة ةةاذن اهلل فيش ة ةةفع النبي ة ةةون اال ة ةةدي ون االعلم ة ةةاء االش ة ةةاداء اس ة ةةائر‬
‫ا ؤمنني كل ااحد اسع هاره اقدر منزلطه أمجعةِ الةرااة بةذل عةن‬
‫رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ض م بةةاب الشةةفاع‪ ،‬اض مخ ةراا‬
‫ا وحدين من النار ارم ااانميون من أرل التب ‪ ،‬العليةا ض النةار ارةو‬
‫نِ‬
‫ِِ‬
‫ني) (‪ )2‬قةال‬
‫ين َك َف خرااْ لَ ْو َكانخواْ خم ْسلم َ‬
‫معىن قول اهلل تعاىل‪ ( :‬خرََا يَة َود الذ َ‬
‫ا فسةةران‪ :‬ذل ة عنةةد مخ ةراا ا وحةةدين مةةن النةةار ايب ةةى البةةاقي لرمحةة‪،‬‬
‫أرحةم الةرامحني فيخةرا مةن النةار شةيوطه اسةع‪ ،‬رمحطةه افضةل فضةله مةن‬
‫مل يشفع م الشافعون امل ي دم ض الشفاع‪ ،‬م ا رسلون‪.‬‬
‫)‪ )1‬يونِ‪.16:‬‬
‫)‪ )2‬احلجر‪.1:‬‬

‫‪97‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫ثانيا‪ :‬في تفسير القرآن الكريم‬

‫طريقة اإلمام في تأليف تفسيره(‪:)1‬‬

‫مل يعنا اإلمام اجملدد السيد حممةد ماضةي أبةو العةزائم رضةي اهلل عنةه‬
‫علةةى ت ة ليا تفسةةريه م لمةةا فعةةل هةةل ا فس ةرين الننةةه تنةةاال تفسةةري ال ةةرون‬
‫الن ةةرمي ض سلس ةةل‪ ،‬درا أل ار ةةا عل ةةى مج ةةارري مريدي ةةه احم ةةيب علم ةةه اع ةةارض‬
‫فضله اكان خاص‪ ،‬تبميذه ظرصون على أال يفوهتم لفظ ااحد مما كان ميليةه‬
‫علةةيام اإلمةةام ض الةةدر العةةام أا الةةدر اخلةةام اال سةةيما ابنةةه السةةيد أمحةةد‬
‫ماضةةي أبةةو الع ةزائم رضةةي اهلل عنةةه حيةةِل قةةال مبينةةا ذل ة ض ت دميةةه لطفسةةري‬
‫االده اإلمام‪:‬‬
‫"‪ ...‬اكنِ أحرم النا على تل ي الدرا اخلاص‪ ،‬الي كان يل ياا‬
‫رض ةةي اهلل عن ةةه م ةةن تفس ةةري ال ةةرون الن ةةرمي اعل ةةوم الس ةةن‪ ،‬ا تا ةةرة الس ةةمحاء‬
‫اأحةةرم النةةا علةةى اقطبةةا تل ة األن ةوار مةةع ك ةةرة اشةةط اِ بطل ةةي الةةدرا‬
‫ا خطلفةة‪ ،‬بااامعةةاب علةةى أن أك ةةر سلبةة‪ ،‬رةةذا العلةةم اإل ةةي كةةانوا يطل ونةةه مةةن‬
‫سةةيدي الوالةةد ممةةبء حماف ةة‪ ،‬علةةى تل ة األنفةةا التةةاررة‪ ,‬اكنةةِ مطخةةذا ِ‬
‫أصدقاء من خاصة‪ ،‬أرةل ال ةفا فةاذا فرغنةا مةن الةدرا راهةع بعضةنا الةبعض‬
‫ما تل اه ض مذكراتنا ِ عرضةناه علةى اإلمةام رضةي اهلل عنةه فنةان يسةره ذلة‬
‫)‪ )1‬رسال‪ ،‬ا اهسطري ا دم‪ ،‬لنلي‪ ،‬الدراساب اإلسبمي‪ ،‬االعربي‪ ،‬جبامع‪ ،‬األزرر بعنوان‪" :‬اإلمام‬
‫حممد ماضي أبو العزائم اهاوده ض الطفسري اعلوم ال رون" من الباحِل‪ :‬ربيع يوسا شحات‪،‬‬
‫ااامي ‪ -‬بط رف يسري ‪.-‬‬

‫‪98‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫رضةي اهلل عنةه اقةد كةان يبةني لنةا مةةا أ ةم علينةا ايف ةل مةا أمجةل مزية‪ُ ،‬ي‬

‫ةةنا‬
‫ّ‬
‫ةةا فننةةا نطح ةةق أن رةةذا مذن مةةن سةةيادته امةةع تل ة الةةدرر االنفةةائِ اال‬
‫ن ةزال عل ةةى تل ة احلال ةة‪ ،‬سيل ةة‪ ،‬حيات ةةه رض ةةي اهلل عن ةةه نره ةةع فيم ةةا تل ين ةةاه م ةةن‬
‫ال ةةدرا مىل خاص ةة‪ ،‬تبمية ةةذه ِ علية ةةه رضة ةةي اهلل عن ةةه اأرضة ةةاه أخ ة ةريا اقة ةةد‬
‫الطمسةةنا منةةه رضةةي اهلل عنةةه أن ننشةةر مةةا تل ينةةاه مةةن رةةذه ا شةةناة النورانيةة‪،‬‬
‫فسم لنا رضي اهلل عنه بذل "‪.‬‬
‫اق ةةد اعطم ةةد اإلمة ةةام أب ةةو الع ة ةزائم ض تفس ةةريه لل ةةرون النة ةةرمي علة ةةى التري ة ةة‪،‬‬
‫اإلل ائي‪ ،‬اكان لتري طه تل مسلنان‪:‬‬
‫أا م ةةا‪ :‬أن يفس ةةره مطسلسة ةبَ ابالمتية ة اق ةةد ابط ةةدأ ذلة ة بالس ةةودان‬
‫حيةةِل خ ةةص يومةةا مةةن كةةل أسةةبوع ُيطمةةع فيةةه تبميةةذه ايؤمةةه النةةا مةةن كةةل‬
‫منةةان لسةةماع تفسةةريه فةةاذا تنةةاال ا يةةاب النرميةة‪ ،‬بالشةةرل االطفسةةري اسةةط رف‬
‫ض بي ةةان معانيا ةةا ااس ةةطوىل ارطمام ةةه ةةا عل ةةى كيان ةةه كل ةةه اال ين ةةاد يف ةةر م ةةن‬
‫السه رذا مال اقد أهاد مهاادا شديدا اظل يط ب عرقا‪.‬‬
‫ا انيامةةا‪ :‬أنةةه كةةان مذا مسةةع ال ةةارئ ي ةرأ يةةوم اامعةة‪ ،‬أا قبةةل الةةدر‬
‫اإلمام تل ا ياب بالشرل االطفسري ار ةا تعةرض لطفسةري‬
‫وياب قروني‪ ،‬تناال خ‬
‫ا ي‪ ،‬الواحدة أك ر من مرة اض كل مرة كان ُيلي فياا معةان هديةدة األةوان‬
‫ش من الدالالب ااإلشاراب ال روني‪ ،‬العالي‪.)1(،‬‬
‫)‪ )1‬راهع أيضا كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني اإلمام السيد حممد ماضي أبو العزائم" م‪317‬‬
‫‪.319‬‬

‫‪99‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الذي أعطى هؤالء هو الذي أعطاني‪:‬‬

‫اكان ةةِ لإلم ةةام درا ب ةةداره يل يا ةةا بع ةةد ص ةةبة الع ةةر اض مس ةةجد‬
‫اخلرسوم النبري كانِ له االِ ذكر اعلم منط م‪ ،‬يدر فياةا تفسةريه لل ةرون‬
‫الن ةةرمي – "أس ةرار ال ةةرون" ‪ -‬اا وسة ة االبخ ةةاري اقس ةةم العب ةةاداب م ةةن مدان ةة‪،‬‬
‫مال بن أنِ رضي اهلل عنه‪.‬‬
‫اض مح ةةدى حل ةةاب درا اإلم ةةام با س ةةجد النب ةةري ب ةةاخلرسوم تنل ةةم‬
‫ٍ‬
‫عان عالي‪ ،‬أدرشِ السامعني مما دعا أحدرم مىل م اسعطه قائب‪ :‬كبم َمن‬
‫رذا يةا موالنةا رةل رةو كةبم سةيدي عبةد ال ةادر ااةيب ف شةار اإلمةام مليةه‬
‫بيده اقال‪ :‬انط ر يا ب ّ ِ ااصل احلديِل اأتى ببيان أعج ممةا ت ةدم فلةم‬
‫يطمالة الرهةةل نفسةةه اقةةال‪ :‬كةةبم َمةةن رةةذا يةةا موالنةةا رةةل رةةو كةةبم سةةيدي‬
‫ةريب ف ةال‪ :‬انط ةر يةا بة ّ ِ ااصةل احلةديِل اعةب بالعبةارة‬
‫حميي الةدين بةن ع ّ‬
‫ف خةذ جةةامع ال لةوب فمةةا كةةان مةن الرهةةل مال أن اقةةا منباةرا اقةةال‪ :‬كةةبم‬
‫ةاذِ ف ةال‪ :‬انط ةر يةا‬
‫َمن رذا يا موالنا رل رو كبم سةيدي أيب احلسةن الش ّ‬
‫ب ّ‪.‬‬
‫ِ توه ةةه مىل الس ةةائل ب ول ةةه‪ :‬ي ةةا بة ة ّ‪َ :‬م ةةن ال ةةذي أعت ةةى الش ةةيخ عب ةةد‬
‫امةةن الةةذي أعتةةي سةةيدى حميةةي الةةدين بةةن‬
‫ال ةةادر ااةةيب ّ قةةال‪ :‬اهلل ف ةةال‪َ :‬‬
‫اذِ قةال‪:‬‬
‫عريب قةال‪ :‬اهلل ف ةال‪َ :‬‬
‫امةن الةذي أعتةى سةيدي أبةا احلسةن الشة ّ‬
‫ّ‬
‫ِ‬
‫اهلل ف ةةال‪ :‬ارةةل ا ْعتةةي توقةةا عةةن العتةةاء أم أن عتةةاءه مسةةطمر قةةال‪ :‬بةةل‬
‫‪100‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عتا ه مسطمر عندئةذ قةال اإلمةام‪ :‬يةا بة‬

‫أعتا (‪.)1‬‬

‫من الةذي أعتةى رةؤالء رةو الةذي‬

‫من أدب اإلمام وتوقيره ألهل العلم‪:‬‬
‫ااإلم ةةام ض تفس ةةريه‪" :‬أس ة ةرار ال ةةرون" ين ةةطاو مناج ةةا يطمي ةةز بسبس ةة‪،‬‬
‫عبارته اعذاب‪ ،‬مشارته اقوة حجطه ااضةول بيانةه اض صةدر تفسةريه لسةورة‬
‫الب رة تتالعنا العباراب الطالي‪ - ،‬الي تعتي صورة من أدبه اتوقريه ألرةل العلةم‬
‫‪ -‬عند تناالةه لشةرل قولةه تعةاىل‪( :‬امل)‬

‫(‪)2‬‬

‫في ةول‪ :‬معلةوم أن العلمةاء بالط ايةل‬

‫تطفةةااب م امةةاهتم ض العلةةم فمةةنام الراسةةخون فيةةه امةةنام امةةنام النةةل‬
‫فريق ت ايل ض رذه ا ي‪ ،‬الشريف‪ ،‬اكلاةم علةى حةق ألنةم اطاةدان اا يةاب‬
‫أعلَةةم ةراده كلمةة‪ ،‬ي و ةةا‬
‫الشةريف‪ ،‬مةةل كةةل تلة ا عةةا اقةةول بعضةةام‪ :‬اهللخ ْ‬
‫كل مؤمن الو أسلعه اهللخ على مننون العلةم قةال تعةاىل‪َ ( :‬االَ خِظيتخةو َن بِ َش ْةي ٍء‬
‫مة ْةن ِع ْل ِمة ِةه مِالن ِ ةَةا َشةةاءَ) (‪ )3‬فمةةن شةةاء اهللخ أن ظيتةةه بشةةيء مةةن العلةةم أحاسةةه‬
‫به اعندي أن اهلل تعاىل كشةا تلة احل ةائق ةن شةاء ممةن اهطبةارم فعلنماةم‬
‫ما مل ينونوا يعلمون‪.‬‬

‫)‪ )1‬من كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني اإلمام السيد حممد ماضي أبو العزائم" ‪ -‬بط رف يسري‪.-‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.2:‬‬
‫)‪ )3‬الب رة‪.199:‬‬

‫‪101‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫نماذج من تفسير اإلمام‬

‫ُيةةري تفسةةري اإلمةةام "أسةرار ال ةةرون" مةةع ا يةة‪ ،‬حيةةِل جتةةري اينشةةا‬
‫معنارةةا حيةةِل تشةةري ايوضة داللطاةةا حيةةِل تةةدل فاةةو تفسةةري حنةةيم حينمةةا‬
‫تش ةةطمل ا ي ةة‪ ،‬عل ةةى احلنم ةة‪ ،‬ار ةةو تفس ةةري أخبق ة ّةي حي م ةةا ترش ةةد ا ي ةة‪ ،‬مىل‬
‫ةاعي‬
‫األخةةبف ارةةو تفسةةري ف يةةه حةةني تطعةةرض ا يةة‪ ،‬لف ةةه ارةةو تفسةةري اهطمة ّ‬
‫حني تبحِل ا ي‪ ،‬ض االهطماع مذ أنه دائرة عارف ال رون النرمي‪.‬‬
‫امةةع ت ةةفحنا لة ة‪" :‬أس ةرار ال ةةرون" نتةةالع بعةةض ا عةةا الةةي تضةةمناا‬
‫ذل األ ر اإلسبمي االيل امناا على سبيل ا ال‪:‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫وعظمة ُمن ِزلِه سبحانه‪:‬‬
‫القرآن‬
‫علو‬
‫لفظة قرآنية تدل على ِّ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةاب َال َريْة َ فِي ِةه)(‪ )1‬ي ةول‪:‬‬
‫ض تفسري اإلمام ل وله تعاىل‪( :‬ذَلة َ الْنطَ خ‬
‫أشار سبحانه اتعاىل مىل النطاب باسم اإلشارة الدال على البعةد – ذَلِة َ ‪-‬‬
‫مع أن النطاب قري من الذاكرة ف شار مليه ا يدل على البخعد لعخلخةو منانطةه‬
‫أا لع م‪ ،‬خمن ِزلِه سبحانه االنطاب رنا رو ال رون‪.‬‬
‫ةام ض‬
‫اللنريْ ة ِ مع ةةىن مع ة ّةني فا ةةو ش ة و م ةةع س ةةوء ظَ ة حن كم ةةا يب ة ّةني اإلم ة خ‬
‫تفس ةةريه ل ة ةةول اهلل تع ةةاىل‪َ( :‬ال َريْة ة َ فِية ة ِةه) في ة ةةول‪َ( :‬ال َريْة ة َ ) أي‪ :‬ال ش ة ة‬
‫االري رةو شة و مةع سةوء ظةن امعةىن انطفةاء الرية عنةه كمةال الطح يةق ب نةه‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.1:‬‬

‫‪102‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةمف ةا مةةن‬
‫منةزل مةن عنةد اهلل تعةةاىل اأنةه صةحي امعجةز اتلة احل ةائق مع َ‬
‫أعةةدى أعةةداء ال ةةرون ألن فتاحةةل الف ةةحاء مةةن سةةاداب العةةرب عجةةزاا عةةن‬
‫أن ية توا بسةةورة مةةن م لةةه اعجةةزرم رةةذا حجةة‪ ،‬قاسعةة‪ ،‬علةةى عجةةز غةةريرم مةةن‬
‫باألاَىل‪.‬‬
‫العا َمل أمجع ْ‬

‫فاذا ش ممرار أا مطعوه ال يخعطةرب حنمةه علةى النطةاب بة ن فيةه ريبةا‬
‫كمةةا لةةو ادعةةى صةةناعخ أاربةةا بة ن علمةاءَ األزرةةر ُيالةةون األحنةةام الشةةرعي‪ ،‬مة ب‬
‫كانةةِ دع ةوارم باسلةة‪ ،‬ألنةةم ليس ةوا أرةةب للحنةةم علةةى رةةذا اااارةةل عةةدا‬
‫نفسةةه فنيةةا ظنةةم علةةى غةةريه ااخلةةرب ممنةةا رةةو لعاقةةل بةةِ لديةةه علةةو ال ةةرون‬
‫النرمي علوا سجدب له ع ول فرسان الببغ‪ ،‬فال رون اجمليد من حيِل ن مه‪:‬‬
‫معجةةز امةةن حيةةِل أخبةةاره عةةن األمةةم السةةاب ‪ :،‬صةةادف امةةن حيةةِل األدب‬
‫الةةذي أدب اهللخ بةةه أنبيةةاءَه اأاليةةاءَه‪ :‬هةةذاب لةةألراال الةةو أنةةا شةةرحنا فضةةائل‬
‫ال رون اما مجع اهللخ فيه من العلوم ااألسرار لعجزنا عن ح ررا ‪...‬‬
‫حقيقة األسماء التي تعلمها آدم عليه السالم‪:‬‬

‫أن ةةزل اهللخ تع ةةاىل ال ةةرو َن عربي ةةا ليع ةةني الن ةةا عل ةةى ت ةةدبر معاني ةةه ال ةةد‬
‫اس ةةطتاع اإلم ةةام ب ةةابراز بع ةةض ااوان ة الل وي ةة‪ ،‬أن ي ا ةةر مع ةةىن دقي ةةا ض قول ةةه‬
‫َمسَةاء‬
‫ض خا ْم َعلَى الْ َمبَئِ َن ِ‪ ،‬فَة َ َال أَنبِوخةوِ بِ ْ‬
‫ود َم األ ْ‬
‫َمسَاءَ خكلن َاا ِخن َعَر َ‬
‫تعاىل‪َ ( :‬ا َعلن َم َ‬
‫ِ ِ (‪)1‬‬
‫ضة خةا ْم) مشةةارة‬
‫ني) ففةةي قةةول احلةةق سةةبحانه‪ِ( :‬خن َعَر َ‬
‫صةةادق َ‬
‫َر ة خةؤالء مِن خكنةةطخ ْم َ‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.32:‬‬

‫‪103‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عالي ةة‪ ،‬حي ةةِل أت ةةى با ةةاء اا ةةيم ا نبو ةة‪ ،‬بة ة ن ا ع ةةراض م ةةن الع ةةبء اض قول ةةه‬
‫َمسَةةاء َرة خةؤالء) باإلشةةارة ملياةةا دليةةل علةةى أن ا عةةراض علةةى‬
‫سةةبحانه‪( :‬أَنبِوخةةوِ بِ ْ‬
‫ا بئن ةة‪ ،‬أمس ةةاء ظا ةةرب معانيا ةةا هلي ةة‪ ،‬ض ودم ار ةةي مع ةةا ال ةةفاب ال ةةي مل‬
‫يطجمل ا نوع من ا خلوقاب مال ودم مشةريا مىل أنةا معةا ال ةفاب اإل ية‪،‬‬
‫ودم عليةةه السةةبم ف ةةار مةةروة تخ ِاةةر للمبئنةة‪ ،‬أس ةرار اأن ةوار‬
‫الةةي مجّةةل اهللخ ةةا َ‬
‫تل األمساء العلي‪.،‬‬
‫الشريعة تُدين الفاعل ولو كان مقهوراً من ذي سلطان‪:‬‬
‫اض س ة ةةياف تفس ة ةةري ق ة ةةول اهلل تع ة ةةاىل‪َ ( :‬امِ ْذ نَنْيةنَ ة ةةا خكم م ة ة ْةن ِول فِْر َع ة ة ْةو َن‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يَ خس خ‬
‫ومونَ خن ْم خس َوءَ الْ َع َذاب يخ َذحبخو َن أَبْةنَاء خك ْم َايَ ْسةطَ ْحيخو َن ن َسةاء خك ْم َاِض َذل خنةم بَةبءا‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ‬
‫يبني اإلمام أنه مل ينن ل فرعون ذن ض العمل ألنةم‬
‫يم)‬
‫ّ‬
‫من نرب خن ْم َع ا‬
‫أقدموا عليه بة مر فرعةون اتسةليته الننةه سةبحانه نسةبه مىل ول فرعةون الةذين‬
‫ِ‬
‫اخةذ علةى عملةه الةو كةان‬
‫باشراا قطل األنفِ الربيوة‪ ،‬ليةدل علةى أن ا باشةر يؤ َ‬
‫منلنفةةا بةةه مةةن غةةريه اكيةةا ال افرعةةون لةةو مل يتعةةه رةةؤالء اخلب ةةاء النفةةو ةةا‬
‫دع ةةاه ال ةةرار مىل ارتن ةةاب تل ة اا ةرائم الش ةةنيع‪ ،‬اك ةةم أرل ة ااا ةةبءخ ملوك ةةا‬
‫ازعماء الن يادرم لطنفيذ أاامررم الي ال ي بلاا منسان عناه‪.‬‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.19:‬‬

‫‪104‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الو أن كل مسلم هعل الشريع‪ ،‬سلتانا عليه فينةره ع ةاة ا سةلمني‬
‫كمةةا أمةةره ال ةةرون فضةةب عةةن كرارةة‪ ،‬غةةري ا سةةلمني متل ةةا لنةةان خ ةريا امةةا‬
‫ابطبء األم‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬مال للطسارل ب حنام الدين‪.‬‬
‫الحكم ب ُك ْف ِر َمن يُِعين اليهود‪:‬‬
‫ُ‬

‫ِ‬
‫وسةى لَةن نة ْةؤِم َن لَة َ‬
‫ض سةياف تفسةريه ل ةول اهلل تعةاىل‪َ ( :‬ام ْذ قخة ْلةطخ ْم يَةا خم َ‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ‬
‫ةام أن‬
‫َح ة ن نَة َةرى اللنةةهَ َه ْاة َةرة فَ َ‬
‫َخ ة َذتْ خن خم ال ن ةةاع َ ‪،‬خ َاأَنةةطخ ْم تَن خة خةرا َن) ذكةةر اإلمة خ‬
‫علمةاء فلسةةتني قةةد اسةطفطوه ض حنةةم مةةن يبيةةع للياةود ع ةةارا أا أسيانةا فة ف‬
‫بنفر َمن يعيةنام بةدليل قولةه تعةاىل‪َ( :‬ال َِجت خةد قَة ْومةا يةخ ْؤِمنخةو َن بِاللن ِةه َاالْيَة ْةوِم اْ ِخة ِر‬
‫ةاءر ْم أ َْا مِ ْخة َةوانَة خا ْم أ َْا‬
‫ةاءر ْم أ َْا أَبْةنَة خ‬
‫يخة َةوادا َن َمة ْةن َحةةا ند اللنةةهَ َاَر خس ةولَهخ َالَة ْةو َكةةانخوا وبَة خ‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ةام مةةا ُية علةةى ا سةةلمني مجيعةةا ب ولةةه‪ :‬االواهة‬
‫ة‬
‫م‬
‫اإل‬
‫ةد‬
‫ة‬
‫ك‬
‫أ‬
‫ِ‬
‫ةريتَة خا ْم)‬
‫ّ‬
‫خ‬
‫َعشة َ‬
‫علة ةةى كة ةةل مسة ةةلم ومة ةةن بة ةةاهلل ابنطابة ةةه ابرس ة ةوله‬

‫أن يعة ةةادي َمة ةةن حة ةةاد اهلل‬

‫ارس ةوله ف ةةا ّن تس ةةارل مس ةةلمي فلس ةةتني م ةةع اليا ةةود أ ةةار عل ةةيام غض ة اهلل‬

‫ف ةةانط م م ةةنام بالع ةةدا ‪ -‬اليا ةةود ااإلنلي ةةز ‪ -‬حف ةةظ اهلل مخوتن ةةا ا س ةةلمني م ةةن‬
‫مواالة غري ا ؤمنني‪.‬‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.99:‬‬
‫)‪ )2‬اجملادل‪.11:،‬‬

‫‪105‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫وم ْرتَبةً‪:‬‬
‫الي ُ‬
‫هود أ ُْهبِطُوا قَ ْدراً َ‬
‫اينشةةا اإلمةةام ض موضةةع وخةةر أن الياةةود أخربِتةوا قةةدرا امرتبةة‪ ،‬حيةةِل‬
‫ي ةةول ض سةةياف تفسةةريه ل ةةول اهلل تعةةاىل‪ْ ( :‬اربِتخةواْ ِم ْ ةرا)(‪ :)1‬الةةذي أفامةةه أن‬

‫ا بةةوط لةةيِ منانيةةا الننةةه ربةةوط قَة ْدر ارتبةة‪ ،‬كمةةا قةةال دم احةواء‪ْ ( :‬اربِتخةاْ‬
‫ِمْنة َا ةا) (‪ )2‬أي‪ :‬ان ةزال عةةن قةةدركما ‪ -‬امن كةةان ا بةةوط ا نةةا ّ ةةق ‪ -‬اض‬
‫قولةةه تعةةاىل‪ْ ( :‬اربِتةخواْ ِم ْ ةرا) مشةةارة مىل أنةةه سةةبحانه اتعةةاىل سةةل مةةنام ال ةةرب‬
‫الةةذي ي ةةوى الةةنفِ علةةى مةةل أعبةةاء ال يةةام ب ة اامر اهلل تعةةاىل ف ولةةه تعةةاىل‪:‬‬
‫( ْاربِتةخ ةواْ ِم ْ ة ةرا) دلي ةةل عل ةةى أن ةةم اس ةةطح وا م ةةن اهلل أن تخض ةةرب عل ةةيام الذل ةة‪،‬‬
‫اا س ةةنن‪ ،‬ألن األرض ال ةةي ك ةةانوا فيا ةةا م ةةطعام اهلل فيا ةةا ةةا ر ةةو ف ةةوف ملة ة‬
‫األرض لنل ااحد منام فلةيِ علةيام ومةر مال اهلل تعةاىل ِ كليمةه الةيِ ِ‬
‫منافِ اال منازع حل ةول ا سةاااة ا تل ة‪ ،‬بيةنام اف ةد ا عااضة‪ ،‬الةي ت طضةي‬
‫ا فااضةة‪ ،‬ا طضةةي‪ ،‬للمعارضةة‪ ،‬حيةةِل مل ينةةن مةةا يوه ة الطنةةازع اال احلسةةد‬
‫ألن سعامام ا ّن االسلوى اشرا م ا اء الذي تفجر من احلجر اري عيش‪،‬‬
‫َ‬
‫كعيش ةة‪ ،‬أر ةةل اان ةة‪ ،‬الن ةةن أب ةةِ النف ةةو الل س ةة‪ ،‬مال اخل ةةراا م ةةن احل ةةق مىل‬
‫الباسل‪.‬‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.62:‬‬
‫)‪ )2‬سه‪.233:‬‬

‫‪106‬‬

‫‪ *--‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬‫*‬
‫ِ‬

‫اآلراء‪:‬‬
‫َ‬
‫الح ْج ُر على ُسفهاء َ‬

‫ول الس ة ة َف َااء ِم ة َةن‬
‫اض مع ةةرض تفس ةةري اإلم ةةام ل ةةول اهلل تع ةةاىل‪َ ( :‬س ة ةيَة خ خ‬
‫الننا ِ َما َاالن خر ْم َعن قِْبةلَطِ ِا خم النِي َكانخواْ َعلَْية َاا)(‪ )1‬ي ول‪" :‬االسفه ضد احلنم‪،‬‬
‫ارةةو اضةةع الشةةيء ض غةةري موضةةعه مفس ةةادا للمةةال اكةةل مةةن اقةةع ض الس ةةفه‬
‫ف سةةرف ض مالةةه خظجةةر عليةةه اي ةةام لةةه اصة ّةي فنيةةا مذا أسةةرف ض دينةةه !‬
‫ين ةون احلَ ْجةةر عليةةه ْأاىل امعةةىن احلَ ْجةةر عليةةه أن يخعطةةرب رأيةةه اع يدتةةه امبةةد ه‬

‫كرأي الباائم السائم‪ ،‬ال يخعطىن به‪.‬‬

‫اكةةذل ال ةةائلون رةةذا النةةبم سةةفاِ أحبماةةم فنةةانوا مةةن شةةياسني‬
‫اإلنةةِ بالنسةةب‪ ،‬لسةةعيام ض صةةد النةةا عةةن ديةةن اهلل تعةةاىل اكةةانوا كالباةةائم‬
‫الوحشي‪ ،‬الضارة الي ُي أن تخسط صل من الوهود"‪.‬‬

‫الع ةةل ر ةةذا ا ع ةةىن م ةةن أدف ا ع ةةا ال ةةي تس ةةطنب م ةةن ا ي ةةاب ال روني ةة‪،‬‬
‫النرمي ةة‪ ،‬عاا ةة‪ ،‬حاض ةةر األم ةة‪ ،‬ا ةةر حي ةةِل تختلَ ةةق االهتام ةةاب ب ةةالنفر االش ةةرك‬
‫االبدع‪ ،‬االضبل‪ ،‬من سائف‪ ،‬ةاال أن طنةر اإلسةبم لنفسةاا اترمةي السةواد‬
‫األع م من األم‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬ا رم منه براء‪.‬‬
‫أسرار القرآن والعلوم الكونية‪:‬‬
‫ةام بيانةةا لةةبعض العلةةوم النونيةة‪ ،‬ض سةةياف تفسةةريه ل ةةول اهلل‬
‫تنةةاال اإلمة خ‬
‫ض ي ٍ‬
‫ِ‬
‫ال اال نسح ِ‬
‫ةاب‬
‫اب الْ خم َسخ ِر بَة ْ َ‬
‫ةني ال نس َةماء َااأل َْر ِ َ‬
‫تعاىل‪َ ...( :‬اتَ ْ ِريا الريَ ِ َ َ‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.211:‬‬

‫‪107‬‬

‫ل َ ْوٍم يَة ْع ِ لخو َن)‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫(‪)1‬‬

‫فبني أن الريال مجع ري‬
‫ّ‬

‫اامسه م خوذ من الةرال ألنةه حيةاة‬

‫العامل أمجع فاو ك نه رال الوهود ا ادي ألنه لو ف د ن َفسةا لف ةد كةل حةي‬
‫اقد ارد الري ض ال رون اجمليد بلفظ اامع الفظ اإلفراد ابعض العلمةاء يةرى‬
‫أن لف ‪ ،‬الري بة (ال) تنون فيةه (ال) للجةنِ فينةون عةىن الريةال ابعضةام‬
‫يفام أن لف ‪ ،‬الري بةاإلفراد تةدل علةى رية خم وصة‪ ،‬ارةي الةري الع ةيم الةي‬
‫تضر اال تنفع الف ‪ ،‬الريال تدل على الريال النافع‪ ،‬للعامل قال تعاىل‪َ ( :‬اِم ْةن‬
‫وياتِة ِةه أَن يةرِس ةةل الري ةةال مبش ةةر ٍ‬
‫اب)(‪ )2‬اق ةةال تع ةةاىل‪( :‬مِ ْذ أ َْر َسة ة ْلنَا َعلَ ة ْةي ِ‬
‫ي‬
‫ةر‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ا‬
‫م‬
‫ا‬
‫َ‬
‫خ َ‬
‫خْ َ َ َ خ َ َ‬
‫)‬
‫‪3‬‬
‫(‬
‫ِ‬
‫اه َع ْل َاا ِريَاحةا َاالَ َْجت َع ْل َاةا ِرظةا) عنةدما كةان يةرى‬
‫يم) اقال ‪( :‬اللن خا نم ْ‬
‫الْ َع َ‬
‫ربوب الري (‪.)4‬‬
‫اض قولةةه‪( :‬اتَ ْ ة ِر ِ‬
‫ةال) ي ةة‪ ،‬ألرةةل ال لةةوب ا تمونةة‪ ،‬اسةةبحان‬
‫يا الريَة ِ‬
‫َ‬
‫(‪)5‬‬
‫ِ ِ ِ‬
‫يم)‬
‫ا عتي الوراب الفطال العليم ال ائل سبحانه‪َ ( :‬افَة ْو َف خكل ذي ع ْل ٍم َعل ا‬
‫اال ائل هل هبله‪َ ( :‬الَ َديْةنَا َم ِزي اد)(‪.)6‬‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.261:‬‬
‫)‪ )2‬الرام‪.16:‬‬
‫)‪ )3‬الذارياب‪.12:‬‬
‫)‪ )4‬اض األم لإلمام الشافعي‪( :‬ما ربِ الري خ مال ه ا صلى اهلل عليه اوله على ركبطيه اقال‪ :‬اللن خا نم‬
‫اه َع ْل َاا ِريَاحا َاالَ َْجت َع ْل َاا ِرظا)‪.‬‬
‫اه َع ْل َاا َر ْمح‪َ ،‬االَ َْجت َع ْل َاا َع َذابا اللن خا نم ْ‬
‫ْ‬
‫)‪ )5‬يوسا‪.26:‬‬
‫)‪ )6‬ف‪.39:‬‬

‫‪108‬‬

‫*‪ِ *---‬اإلمامِأبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةال) ي ة‪ ،‬ألرةل ال لةوب ا تمونة‪ ،‬بةذكر اهلل‬
‫قوله تعاىل‪َ ( :‬اتَ ْ ريا الريَ ِ‬
‫تعةةاىل فةةان ت ةريا الريةةال ات ريرةةا ب ة ن تنةةون واليةة‪ ،‬أا هنوبيةة‪ ،‬أا صةةبا أا‬
‫دبةةورا اض رةةذا الط ةريا ا نةةافع العامةة‪ ،‬ةةات العةةامل أمجةةع ارنةةاك تيةةاراب‬
‫ةماِ فيمةةر علةةى ن ةةا‬
‫داريةة‪ ،‬ارةةو الطيةةار الةةذي ي ة يت مةةن هاةة‪ ،‬ال ت ة الشة ّ‬
‫ةماِ ح ة ي ةةل مىل خ ة االس ةةطواء ‪ -‬ا نت ةة‪ ،‬ا مق ةة‪ - ،‬فيطبخ ةةر‬
‫األرض الش ة ّ‬
‫ةماِ حي ةةِل‬
‫ايرتف ةةع ملطاب ةةا ه ةةدا مطجا ةةا م ةةن خة ة االس ةةطواء مىل ال ت ة الش ة ّ‬
‫ا نت ة ةة‪ ،‬ال لجية ةة‪ ،‬في ة ةةل اينة ةةزل مىل األرض حة ةةارا فيحية ةةا بة ةةه مة ةةا رنال ة ة مة ةةن‬
‫األناسي ض رةذا األفةق ا طجمةد ِ ية يت بةاردا مىل البحةر‬
‫احليواناب االنباتاب ا‬
‫ّ‬

‫األبيض ا طوس مارا على البحةر األسةود فبحةر بلتيةق اميةر علةى وةال أفري يةا‬
‫حممب بالربادة الي اكطسباا من الشمال امير على خ االسةطواء كمةا ت ةدم‬
‫ةداري دائةم ا ةرار مةن خة االسةطواء مىل ال تة الشةماِ امنةه‬
‫ارذا الطيةار ال ّ‬
‫مىل خ االسطواء ارناك تيةار داري أيضةا ية يت مةن ال تة اانةويب مىل خة‬
‫االسطواء فيطبخر رناك حبرارته الشةديدة ايرتفةع مىل األفةق األعلةى ِ مييةل مىل‬
‫ةويب ارن ةةذا يفع ةةل كم ةةا يفع ةةل الطي ةةار‬
‫اان ةةوب لنف ةةع الع ةةامل عن ةةد ال تة ة اان ة ّ‬
‫الشماِ‪.‬‬
‫ّ‬
‫ارنةةاك ري ةال تسةةمى الريةةال ا ومسيةة‪ ،‬اتل ة الريةةال تطولةةد مةةن م ةةادم‪،‬‬
‫تل ة الطيةةاراب الداريةة‪ ،‬باابةةال الشةةار ‪ ،‬فيط ةةري ارارةةا ف سةةم مناةةا بانفعةةال‬
‫ا ةةادم‪ ،‬ين ةةرف مىل ال ةةرب اقس ةةم ين ةةرف مىل الش ةةرف اق ةةد تط ةةري تل ة‬
‫‪109‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الطياراب بط يري ال وارر ااوي‪ ،‬من حةرارة شةديدة مىل بةرادة شةديدة في ةل تيةار‬
‫مةةن الطيةةارين فيح ةةل اصةةتدام ا ةواء بعضةةه بةةبعض فططولةةد منةةه الزاابةةع الةةي‬
‫ت طلع النباتاب ات رف السفن اقد هتدم البيوب بشدة ت ادماا اض تاا‪.‬‬
‫اتل ة الريةةال ا خطلفةة‪ ،‬رةةي الةةي تل ة النباتةةاب فط ة يت بةةذكور النباتةةاب‬
‫ةال لَة َةواقِ َ )(‪ )1‬اقةةد تن ةةل تلة الزاابةةع‬
‫مىل منا اةةا كمةةا قةةال تعةةاىل‪َ ( :‬اأ َْر َسة ْلنَا الريَة َ‬
‫بةةذار نباتةةاب مىل بةةبد مل تنةةن فياةةا تلة النباتةةاب اض كةةل ذلة مةةن تتاةةري‬
‫ا واء ض ا فاف ان ائه مةن األاسةاخ االنائنةاب ال ة رية السةام‪ ،‬الةوال ذلة‬
‫الط ريا لف د أك ر النا صحطام‪.‬‬
‫اض رةةذا الط ةريا حجةة‪ ،‬قاصةةم‪ ،‬ل اةةور ا لحةةدين ألن رةةذا الن ةةام‬
‫االمكية ة ال ين ةةون عب ةةا اال ل ةةري حنم ةة‪ ،‬لنن ةةه ب ةةدرة امرادة امش ةةيو‪ ،‬يري ةةد‬
‫فاعله سبحانه أن ينفع خل ه مجيعا ذا الط ريا‪.‬‬
‫الو ن ر أرل ال لوب العامرة بنور اهلل تعاىل مىل ت ةريا ا ةواء ض يةوم‬
‫ااحد لشاداا مجال اهلل تعاىل ض كل نَة َفِ من أنفاسام العجزاا عن شنر‬
‫اهلل إلنعامه علةيام فسةبحان م ةرف الريةال الةذي أادع فياةا فضةله امحسةانه‬
‫اممداده خلل ه ‪...‬‬

‫)‪ )1‬احلجر‪.11:‬‬

‫‪110‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫حصن اهللُ السالكين‪:‬‬
‫باتِّ ِ‬
‫باع المرشد الكامل يُ ِّ‬

‫ٍ‬
‫ةور خن ْم‬
‫ِ الْةِ ن‬
‫ةرب أَن تخة َولةواْ خا خهة َ‬
‫ض مشةةارة عنةةد تفسةةريه ل ةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬لَة ْةي َ‬
‫(‪) 1‬‬
‫قِب ةةل الْم ْشة ة ِرِف االْم ْة ة ِر ِ‬
‫ةام‪ ... :‬اممن ةةا الشة ةريع‪ ،‬صة ةراط اهلل‬
‫ة‬
‫م‬
‫اإل‬
‫ةول‬
‫ة‬
‫ي‬
‫ب ‪)...‬‬
‫خ‬
‫َ َ‬
‫ََ َ‬
‫ا ضراب بني اهلل تعةاىل ابةني خل ةه ظفةظ اهللخ َمةن رةداه مىل صةراسه ا سةط يم‬
‫م ةةن س ةةوء األدب مع ةةه س ةةبحانه ف ةةان ك ةريا م ةةن الس ةةالنني مذا أض ةةعفوا ق ةوارم‬
‫البش ةري‪ ،‬بف ةةادل اجملار ةةدة االرياض ةة‪ ،‬امل ينونة ةوا حم ةةنني باتب ةةاع ا رش ةةد النام ةةل‬
‫تشةةرف علةةيام أنةوار مةةن عةةامل ا لنةةوب األعلةةى تضةةيق عناةةا مةواعينام اتتةةيش‬
‫منا ةةا ع ةةو م فيع ةةرارم ش ةةيء م ةةن اان ةةون ُيع ةةل مبل ةةيِ اللع ةةني يطس ةةرب مىل‬
‫قلو م من حيِل ال يعلمون فيفسد عليام أحوا م العلي‪ ،‬ألن األحوال العلي‪،‬‬
‫ال تنون مال بمداب سني‪ ،‬فيشت من اقع ض قبض‪ ،‬مبليِ شةتحا يفسةد بةه‬
‫ع ائد أتباعه اودا م اقد يعينام علةى ذلة اهةود علمةاء باألحنةام هاةبء‬
‫باحلة ةةاكم هة ةةل هبلة ةةه ال يعلمة ةةون األدب مة ةةع اهلل تعة ةةاىل اال علة ةةم أم ة ةراض‬
‫حرمه اهللخ تعاىل على السالنني قةال‬
‫النفو اعبهاا فيح ل اادل الذي ّ‬
‫ضَربخوهخ لَ َ مِال َه َدال بَ ْل خر ْم قَة ْوام َخ ِ خمو َن)(‪ )2‬فان اادل ينطو‬
‫سبحانه‪َ ( :‬ما َ‬
‫عنادا اكفرا‪.‬‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.222:‬‬
‫)‪ )2‬الزخرف‪.97:‬‬

‫‪111‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫رسةةول ربنةةا ملينةةا‬

‫ااحل ي ةة‪ ،‬أننةةا مجاعةة‪ ،‬ا سةةلمني‪ :‬اهللخ ربنةةا احمم ة اد‬
‫ةبم دي ةةن‬
‫اال ةةرو خن كطابن ةةا االنعبة ة‪،‬خ قبلطن ةةا اسلة ة خ العل ةةم فريض ةة‪ ،‬علين ةةا فاإلس ة خ‬

‫الطوحيد كل شيء‪.‬‬

‫فمةةن أيةةن حةةل ااةةدل االعنةةاد مال مةةن أمةرين ع يمةةني األال‪ :‬اااةةل‬
‫اال ا ‪ :‬التمع اكل من خةالا النطةاب االسةن‪ ،‬ا ّادعةى أنةه عةامل فاةو كةاذب‬
‫ألن علمه الذي ح له الو كان أم ال اابةال ينةون حجة‪ ،‬عليةه يةوم ال يامة‪،‬‬
‫اك ةةل ع ة ِ‬
‫ةامل مل يعم ةةل بعلم ةةه فا ةةو م ةةن رعاي ةةا مبل ةةيِ اممن ةةا العل ةةم احل ي ةةي م ةةا‬
‫أكس ال لوب اخلشي‪ ،‬ارو ما يعلمه اهللخ ن اهطبةارم مةن خل ةه بة ن يشةرل‬
‫صداررم ل حب‪ ،‬أرل العلم به فيعلمام اهللخ ما مل ينونوا يعلمون قال تعاىل‪:‬‬
‫( َااتنة خ ةوا اللنةةهَ َايةخ َعل خم خنة خةم اللنةةهخ)‬
‫(‪)2‬‬

‫(‪)1‬‬

‫اقةةال سةةبحانه‪( :‬مِنمنةَةا َُيْشةةى اللنةةه ِمةةن ِعب ة ِ‬
‫ةادهِ‬
‫َ‬
‫َ ْ َ‬

‫اعلةةم ال ينس ة صةةاحبه اخلشةةي‪ ،‬سلسةةل‪ ،‬جتةةر ا ة ِ‬
‫ةدعي علةةى اهلل‬

‫الْعخلَ َمةةاءخ)‬
‫النذب مىل نار هانم اقد شنع اهلل على من كطموا مةا أنةزل اهلل مةن النطةاب‬
‫ممن ح لوا علم النطاب امل يعملوا به‪.‬‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.171:‬‬
‫)‪ )2‬فاسر‪.17:‬‬

‫‪112‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ال َقصاص قتل فكيف تكون فيه حياة؟!‪:‬‬

‫اعن ةةد ش ةةرحه ع ةةىن ق ةةول اهلل تع ةةاىل‪َ ( :‬الَ خن ة ْةم ِض الْ ِ َ ة ِ‬
‫ةام َحيَ ةةاةا)‬
‫ِ‬
‫ْم‪ َ،‬خح ْن ِم ال ام ب ق ر وية‪ ،‬عجةز فتاحةل‬
‫ي ول اإلمام‪ّ :‬‬
‫يبني اهللخ تعاىل حن َ‬
‫البل ةةاء م ةةن أص ةةحاب ا عل ةةاب عل ةةى النعب ةة‪ ،‬أن ية ة توا لا ةةا اأف ة كلم ةة‪،‬‬
‫قالورةةا ض رةةذا ا عةةىن‪" :‬ال طةةل أنفةةى لل طةةل" اض كلمةةطام تن ةرار لفةةظ ال طةةل‬
‫افياا ن ص بيا ّ ارو أن ال طل ال ينون أنفى لل طل اكلم‪،‬خ اهللِ ري العليا‪.‬‬
‫اقولةةه تعةةاىل‪َ ( :‬الَ خنة ْةم ِض الْ ِ َ ة ِ‬
‫ةام َحيَةةاةا) ك نةةه يبةةني احلنمةة‪ ،‬في ةةول‪:‬‬
‫مننةةم من تةةركطم ال ةةام ‪ -‬ارةةو قطةةل ال اتةةل ‪ -‬أحةةرف ال ةةل ال لةةوب ف ةةارب‬
‫فجرب الدماء أنارا بطعتيل حنم ال ام‪.‬‬
‫(‪)1‬‬

‫الو قال لنا قائل‪ :‬ال ام قَةْطةل اكيةا تنةون فيةه احليةاة اااةواب‪:‬‬
‫من مراد اهلل سبحانه اتعاىل الرمح‪ ،‬باجملطمع اإلنسا ّ فان مذا حنمِ حبنم‬
‫اهلل ف طل ةةِ ال ات ةةل من مل يع ةةا أالي ةةاء ا ط ةةول أ لج ةةِ ص ةةدار م ةةن أحرق ةةِ‬
‫قلةةو م نةةار ال ةةل علةةى مةةن قطةةل قطةةيلام ار ةةا كةةان بسةةب ذل ة رةةرا امةةرا‬
‫يفسد ال لوب ايفرف اجملطمع ارذا معنةاه ااهلل أعلةم‪ :‬يعةىن أن ال ةام ب طةل‬
‫ال اتةةل حيةةاة لفوةة‪ ،‬ك ةةرية بةةل اراحةة‪ ،‬ل لةةوب اجملطمةةع ا ةةاب ةةذا الةةببء بةةل‬
‫اصفاء م من ا را اا را االفنت‪.‬‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.229:‬‬

‫‪113‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫إيمان القلب ال يكفي في كمال اإليمان‪:‬‬
‫نِ‬
‫ين َومنخةواْ ْاد خخلخ ةواْ ِض الس ة ْل ِم‬
‫اض تفسةةريه ل ةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬يَةةا أَية َاةةا الةةذ َ‬
‫َكمفن‪ ،‬االَ تَةطنبِعواْ ختخو ِ‬
‫اب الشنيتَ ِ‬
‫ةني)(‪ )1‬يبةني اإلمةام أن ض‬
‫ان مِننهخ لَ خن ْم َع خةد وا مبِ ا‬
‫ْ‬
‫َ خ خ َ‬
‫ا يةة‪ ،‬مشةةارة مىل أن ال لةةوب صةدنقِ اب يةةِ ااةوارل مل تعمةةل فيعلمنةةا اهللخ أن‬
‫اإلميةةان بال لة ‪ -‬ارةةو الط ةةديق ‪ -‬ال ينفةةي ض كمةةال اإلميةةان بةةل الواهة‬
‫على كل ااحد يدخل ض السلم ‪ -‬االسلم عىن اإلسةبم االسةبم ‪ -‬أن ينفةذ‬

‫أاامةةر اهلل مةةن العبةةاداب ااألخةةبف اا عةةامبب احلسةةن‪ ،‬ح ة ي ةةيم احلجةة‪ ،‬ب نةةه‬
‫مؤمن باهلل امسلم له سبحانه ابذل ينون داخب ض السلم ح ا‪.‬‬
‫اإلمام يكشف عن سبب أكثر أمراض األطفال‪:‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ص أ َْربَة َعة ِة‪،‬‬
‫ين يةخ ْؤلخةةو َن مةةن ن َسةةمئ ِا ْم تَة َةرب خ‬
‫اض سةةياف تفسةةريه ل ولةةه تعةةاىل‪( :‬للنةةذ َ‬
‫أَ ْشةةا ٍر فَةِا ْن فَةةم خاا فَةِا نن اللّةةه َغ خفة ِ‬
‫ةيم)(‪ )2‬يبة ّةني اإلمةةام سةةب أك ةةر أم ةراض‬
‫خ‬
‫َ ا‬
‫ةور نرحة ا‬
‫األسفال في ول‪ :‬فان ننال الرهل زاهطه اري ترضع سب ض أمراض ا ولود‬
‫مال مذا احطةاط لنفسةةه ف مررةةا باالمطنةاع عةةن رضةةاع الولةد حة تتاةةر ألن رةةذا‬
‫الننةةال ُيعةةل الةةدم يسةةري ض ال ةةديني فةةاذا أرضةةع الولةةد ع ة اامةةاع مباشةةرة‬
‫ااارلي‪.‬‬
‫تسمم اأك ر أمراض األسفال من رذا العمل‬
‫ّ‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.117:‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.116:‬‬

‫‪114‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫قرآني على نزول سيدنا عيسى عليه السالم من السماء‪:‬‬
‫دليل ّ‬
‫اعند تعرض اإلمام لشةرل قةول اهلل تعةاىل ض شة ن سةيدنا عيسةى عليةه‬
‫الس ةةبم‪َ ( :‬ايخ َنل ة خةم النة ةا َ ِض الْ َم ْا ة ِةد َاَك ْا ةةب)(‪ )1‬ب ة نةني دل ةةيب قروني ة ةا عل ةةى ن ةةزال‬
‫سةةيدنا عيسةةى عليةةه السةةبم مةةن السةةماء في ةةول ض معةةىن قولةةه تعةةاىل ( َاَك ْاةةب)‪:‬‬

‫معةةىن رةةذه أنةةه يةةطنلم كاةةب ةةا يةةطنلم بةةه سفةةب ا ةةذا ا عةةىن ال ينةةون كبمةةه‬
‫كا ة ةةب معج ة ةةزة النن ة ةةا نفا ة ةةم ض ر ة ةةذه النلم ة ةة‪ ،‬أن كبم ة ةةه كا ة ةةب م ة ةةن أك ة ةةرب‬
‫ا عج ةزاب امن كةةان بعةةض العلمةةاء عة ّةرف الناةةل مةةن سةةن اسةةطواه مىل صةةباه‬

‫األعلى أي‪ :‬من ب ني سن‪ ،‬مىل األربعني مال أنه حبس العرف ال تتلةق مال‬
‫على مةن جتةااز السةطني اا سةي رفةع مىل السةماء ارةو ض ريعةان شةبابه حيةِل‬
‫كان سنه ب ا ا ب ني سن‪.،‬‬
‫ةِ م ةا أارده علي ة َ تطح ةةق أن كبمةةه كاةةب معجةةزة كةةربى‬
‫امذا فامة َ‬
‫اذل ة ألنةةه ينةةزل مةةن السةةماء بعةةد رفعةةه ض وخةةر الزمةةان فيةةطنلم مةةع النةةا‬
‫فينون كبمه ض ذل الوقِ من ا عجزاب البارراب اي ري عليه عنةدرا أنةه‬
‫كال بالنسب‪ ،‬لتول الزمن الذي أمضاه ض السماء‪.‬‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.16:‬‬

‫‪115‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫معنى بياض الوجه أو سواده يوم القيامة‪:‬‬

‫اإلمام معىن بياض الوهةه أا سةواده يةوم ال يامة‪ ،‬ض سةياف تفسةريه‬
‫ّ‬
‫يبني خ‬

‫ل ةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬يَة ْةوَم تَةْب ةةيَض خا خهةةوها َاتَ ْسة َةود خا خهةةوها)(‪ )1‬في ةةول‪ :‬ةةا كةةان ا ة ّةم‬
‫حبِ ال ل اكةان ال لة مذا نزلةِ باإلنسةان م ةيب‪ ،‬ظةبِ ةا فيخةطل دم‬
‫الوري ةةد األس ةةود ب ةةدم الشة ةريان األب ةةيض فطس ةةود البش ةةرة ف ةةريى السة ةواد ض اه ةةه‬
‫اإلنسان عند نه امذا بشر لري ع يم انبس ال ل اظار البياض االلمعان‬
‫ض اهةةه اإلنسةةان اأع ةةم ا مةةوم رة ّةم يةةوم ال يامةة‪ ،‬خ وصةةا مذا ك ة النةةافر‬

‫علةةى اهاةةه ض النةةار فةةان اهاةةه ‪ -‬أعاذنةةا اهلل منةةه ‪ -‬يعلةةوه السةواد الفحمة ّةي‬
‫امذا أخك ِرم ا ؤمن بالدخول ض اان‪ ،‬انبس من الفرل اعبه نور اانة‪ ،‬فةابيض‬
‫اهاه أخربنا اهلل تعاىل بذل بشرى للمؤمن امزعاهةا للنةافر لريهةع مىل اهلل‬
‫تعاىل اي بل على اإلسبم‪.‬‬
‫ال ة أن ت ةةول‪ :‬منةةه اةةاز عةةن سةةوء عاقبةة‪ ،‬النةةافر افةةوز ا ةةؤمن ارةةو‬

‫ةريب اك ةريا مةةا نسةةمع مةةن النةةا ت ةةول‪ :‬فةةبن ابةةيض اهاةةه مذا ظفةةر‬
‫سةةياف عة ّ‬
‫حباهطه أا خدفِة َع عنةه سةوء اي ولةون‪ :‬فةبن اسةود اهاةه مذا أصةابطه م ةيب‪ ،‬ال‬
‫قبل له ا نعوذ باهلل من سوء ال ضاء اقضاء السوء‪.‬‬
‫)‪ )1‬ول عمران‪.216:‬‬

‫‪116‬‬

‫*‪ِ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ا ا كانِ رمح‪،‬خ اهلل تعاىل اسعِ كل شيء اقد سب ِ غضبَه افطةط‬
‫ا ي ة‪ َ،‬ببيةةاض الوهةةه ف ةةال‪( :‬يَة ْةوَم تَةْب ةةيَض خا خهةةوها) اهعةةل س ةو َاد الوهةةه ض اس ة‬
‫ابياضه ض أاِ ا اوخ ِررا ليتمون قلوب ا ؤمنني ايفرحام با ي‪.،‬‬
‫اامل‪،‬‬
‫َ‬

‫من أدب القرآن م أهل التوحيد‪:‬‬
‫ِ‬
‫نِ‬
‫ين نَةةافَة خواْ َاقِية َةل َ ةخ ْةم تَة َعةةالَ ْواْ قَةةاتِلخواْ‬
‫ض معةةىن قةةول اهلل تعةةاىل‪َ ( :‬الةيَة ْعلَ َم الةةذ َ‬
‫ٍِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ب‬
‫ِض َسبِ ِيل اللّه أَ ِا ْادفَةعخواْ قَالخواْ لَ ْو نَة ْعلَ خم قطَةاال النتنةبَة ْعنَةا خك ْم خر ْةم ل ْل خن ْفة ِر يَة ْوَموةذ أَقْة َةر خ‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ ِِ ِ‬
‫ِ ِِ‬
‫ِ ِض قخةلخوِِ ْم َااللّهخ أ َْعلَ خم ِ َةا يَنْطخ خمةو َن)‬
‫مْنة خا ْم لإلميَان يَة خولخو َن ب َفْة َوارام نما لَْي َ‬
‫أيب بةةن سةةلول ةةن معةةه مةةن‬
‫بة ّةني اإلمة خ‬
‫ةام أنةةه ض غةةزاة أ خ‬
‫خحةةد رهةةع عبةةد اهلل بةةن ّ‬
‫ا ناف ني اأبَة ْوا أن مين وا مع رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسةلم أا أن ي ةاتلوا‬
‫معه ف ال م عبد اهلل بن عمر بن خةزام أخةو بة سةلم‪ ،‬اعبةد اهلل أبةو هةابر‬
‫بن عبد اهلل األن اري ما أخرب اهلل تعاىل به‪( :‬تَة َعالَ ْواْ قَاتِلخواْ ِض َسبِ ِيل اللّ ِةه) أي‪:‬‬
‫تعالوا قاتلوا معنا أعداء اهلل اأعداء رسوله (أَ ِا ْادفَةعخواْ) أي‪ :‬ات لوا بنا لطح ةل‬
‫الن رة ا فزع‪ ،‬ل ريش فطدفعوا عنا شنررم فخدعوا ا سةلمني ب ةو م‪( :‬لَ ْةو نَة ْعلَ خةم‬
‫قِطَاال النتنةبَة ْعنَا خك ْم)‪.‬‬
‫امعىن ذل أنم يريدان أن يرتداا عن رسةول اهلل صةلى اهلل عليةه اولةه‬
‫اسلم في اران ما ليِ ض قلو م ب و م‪( :‬لَ ْو نَة ْعلَ خم قِطَاال النتنةبَة ْعنَا خك ْم) أي‪ :‬أنه‬
‫ال ي ع قطال بيننم ارم معط دان اقوع ال طال حطما‪.‬‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.262:‬‬

‫‪117‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ارةذا النةةبم ظةارره يةةدل علةةى حسةن النيةة‪ ،‬الننةةه كشةا لنةةا ح ي ةة‪،‬‬
‫كفررم اأنم ض احل ي ‪ ،‬أعداء اهلل ارسوله اا ةؤمنني اض قةول ا نةاف ني‪( :‬لَ ْةو‬
‫نةَ ْعلَة خةم قِطَةةاال النتنةبَة ْعنَةةا خك ْم) لةةو كةةان علةةى ظةةارره لنةةان حجةة‪ ،‬علةةى كفةةررم ألن‬
‫العدا قرب من ا دين‪ ،‬هدا فنيةا ي ةن ظةان أن هيشةا عةدده مخسة‪ ،‬والف‬

‫فةةار‬

‫ةةا يلةةزمام ظضةةر مةةن منةة‪ ،‬مىل ا دينةة‪ ،‬ال يريةةد قطةةاال ! رةةذا مسةةطحيل‬

‫كفررم امن كانوا ال ُيالون ذل من قبل‪.‬‬
‫اب و م رذا ق ال حاب‪،‬خ َ‬
‫امةةع أن خك ْفة َةررم كةةان حم ن ةةا لنةةن اهلل تعةةاىل ع ّ ة علةةى ذلة ب ولةةه‪:‬‬
‫(رة ةةم لِْل خن ْف ة ة ِر يةوموِة ة ٍةذ أَقْ ة ةةرب ِم ة ةْنةام لِ ِإلميةَ ة ِ‬
‫ةان)(‪ )1‬فلمة ةةاذا مل ي ة ة ّةرل اهلل تعة ةةاىل‬
‫َْ َ‬
‫َ خ خْ‬
‫خ ْ‬
‫بنفررم يع مل ي ل‪ :‬رم النفار يوموذ ‪.‬‬
‫ُيي اإلمةام اجملةدد علةى ذلة الطسةا ل ض سةياف تناالةه لطفسةري تلة‬
‫ا يةة‪ ،‬النرميةة‪ ،‬أن رنةةا مشةةارة لتيفةة‪ ،‬ارةةي أن اهلل تعةةاىل مل ظنةةم بةةالنفر علةةى‬
‫َمن ي ول ال مله مال اهلل بلسانه ‪ -‬امن ع د قلبه على النفر ‪ -‬تع يمةا لنلمة‪،‬‬
‫الطوحيد ‪ -‬يع الي نت وا ا ب لسنطام ‪ -‬ف ال سبحانه اتعاىل‪ ( :‬خر ْةم لِْل خن ْفة ِر‬
‫يةوموِ ٍذ أَقْةرب ِمْنةام لِ ِإلميَ ِ‬
‫ان) امل ي ل‪ :‬رم النفار يوموذ‪.‬‬
‫َْ َ َ خ خ ْ‬
‫ةيم سةةبحانه يع ة خةم كلمة‪ َ،‬الطوحية ِةد الةةي نتةةق ةةا‬
‫فةةاذا كةةان اخلة خ‬
‫ةبف الع ة خ‬
‫ةريرم مةن ا سةلمني‬
‫َمن َ‬
‫نق كف خةررم فمةا بةال رةؤالء الةذين يطامةون بةالنف ِر غ َ‬
‫)‪ )1‬ول عمران‪.262:‬‬

‫‪118‬‬

‫ِ*‪ *ٍ---‬اإلمام أبو العز ٍائم ‪ِ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *ِ‪*---‬‬

‫ِ‬
‫ةدار سةلفنَا ال ةا ِت رضةي اهللخ‬
‫ا خَوحدين جملةرد خةبف علةى فرعيةاب اس َةعْطة َاا ص خ‬
‫ِ‬
‫للود بينام قضي‪ ! ،‬نس خل اهللَ تعاىل احلفظ االسبم‪.،‬‬
‫عنام امل تةخ ْفس ْد خ‬

‫بيان الحكمة في أن للمرأة نصف ما للرجل من الميرا ‪:‬‬
‫اض تفس ة ةةريه ل ة ةةول اهلل تع ة ةةاىل‪( :‬للره ة ة ِ‬
‫ةال نَ ة ة ةيِ ا ممنة ةةا تَة ة ة َةرَك الْ َوالِة ة ة َد ِان‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫َااألَقْةَربخو َن َالِلن َساء نَ ِ ي ا ممنا تَةَرَك الْ َوالِ َد ِان َااألَقْةَربخو َن ممنا قَ نل ِمْنةهخ أ َْا َك خة َةر نَ ِ ةيبا‬
‫نم ْف خراضةةا) (‪ )1‬ي ةةول اإلمةةام‪ :‬اهلل سةةبحانه ةةا حنةةم ض كةةل أن ةواع األم ةوال بة ّةني‬
‫حنمةةه سةةبحانه ض ا ةرياث بيانةةا ت طضةةيه احلنمةة‪ ،‬هعةةل الرهةةل اا ةرأة حبسة‬
‫مرتبطاما سواء ض ا رياث مال فيما ُيص كل ااحد مناما هعل للمرأة ن ةا‬
‫ما للرهل حلنم‪ ،‬فوف م دار الع ول كما سي يت بيان ذل ‪:‬‬
‫اتلة احلنمةة‪ ،‬رةي أنةةه هةل هبلةةه هعةل الرهةةل يةدفع صةةداقا للمةرأة‬
‫اأاه عليه نف طاا انف ‪ ،‬أاالدرا منه الذل هعل ا ن ا ماله‪.‬‬
‫فلو فرضنا أن رهب مةاب اتةرك الةدا ابنطةا اتةرك بمثائة‪ ،‬دينةار أخةذ‬
‫الولةةد م ةةائطني اأخ ةةذب البنةةِ مائ ةة‪ ،‬ااح ةةدة ابع ةةد ذل ة دف ةةع الول ةةد مخس ةةني‬
‫صةةداف زاهطةةه اأخةةذب البنةةِ مخسةةني صةةداقاا مةةن وخةةر فاسةةطوى ذل ة‬
‫ف ار عند الرهل مائ‪ ،‬امخسون اعند ا رأة مائ‪ ،‬امخسةون فاسةطويا مفراضةا‬
‫من مال ا يِ ال فرف بني قليله أا ك ريه‪.‬‬

‫)‪ )1‬النساء‪.2:‬‬

‫‪119‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‬
‫‪*--‬‬‫ِ‬

‫احنة ةةم اهلل تعة ةةاىل ض األم ة ةوال بة ةةه حفة ةةظ اجملطمة ةةع اإلسة ةةبمي أخبقة ةةا‬
‫خ‬
‫اصح‪ ،‬ايسارا ح ينون اجملطمةع اسةتا ال يعطةوره الف ةر فيفسةد عليةه حالةه‬
‫اال الوسع‪ ،‬ض األموال فطفسةد عليةه أخبقةه اودابةه اا ِإلخةبم هلل ض ا عاملة‪،‬‬
‫يتيل العمر ايوسع الرزف ايشةرل ال ةدر ايسةعد النةا ألن مي ةار الةنفِ‬
‫ةةا ال ظةةل ةةا مسةةخت‪ ،‬هلل م ضةةب‪ ،‬للخلةةق ااأل َْاَىل ألرةةل ا ِإلميةةان أن ظةةاف وا‬
‫على أحنام اهلل تعاىل للفوز باحلسنيني‪.‬‬
‫الديْن َّ‬
‫من الحكمة في أن اهللَ أخَّر َّ‬
‫وقدم الوصية‪:‬‬
‫اعنةةد تنةةاال اإلمةةام لشةةرل قولةةه تعةةاىل‪ِ ( :‬مةةن بةعة ِةد ا ِصةين ٍ‪ ،‬ي ِ‬
‫وصةةي ِ ةَةا أ َْا‬
‫َْ َ خ‬
‫َديْة ٍن)(‪ )1‬بة نةني احلنمةة‪ ،‬ض أن اهلل تعةةاىل أ نخةةر ال ةدنيْن اق ةدنم الوصةةي‪ ،‬ض السةةياف‬
‫ال ةةرو ّ ف ةةال‪ :‬أ نخ ةةر اهللخ الة ةدنيْن رن ةةا ‪ -‬م ةةع أن ةةه م ة ةدنم ش ةةرعا عل ةةى الفة ةرائض‬
‫االوص ةةايا ‪ -‬حلنم ةة‪ ،‬أرادر ةةا اهلل تع ةةاىل ار ةةي أن الور ةة‪ ،‬ال ُي ةةدان مش ةةاح‪ ،‬ض‬
‫الة ةدنيْن ب ةةل يدفعون ةةه ب ةةفاء م ةةن غ ةةري معارضة ة‪ ،‬الن ةةنام ُي ةةدان ض الوص ةةي‪،‬‬
‫غضاض‪ ،‬ض أنفسام ف دنم اهللخ الوصةي‪ َ،‬ح ةا مةم الور ة‪ ،‬اأ نخةر الةدنيْن ألنةه ال‬
‫مانع من تنفيذه اعلى رذا فينون الدنيْن م دما شرعا اتنون الوصةي‪ ،‬نافةذة‬
‫ما دامِ ض ال لِل أا ض أقةل مةن ال لةِل فةاذا زادب الوصةي‪ ،‬عةن ال لةِل كةان‬
‫للور ‪ ،‬اخليار ض تنفيذرا‪.‬‬

‫)‪ )1‬النساء‪.22:‬‬

‫‪120‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫بيان حكمة الوضوء وحكمة التيمم‪:‬‬

‫ضى أ َْا َعلَى َس َف ٍر أ َْا‬
‫اض سياف تفسريه ل ول اهلل تعاىل‪َ ( :‬امِن خكنطخم نم ْر َ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫صةعِيدا‬
‫َح اد من خنم من الْ َمئ أ َْا الََم ْسطخ خم الن َساء فَةلَ ْم َجت خدااْ َماء فَةطَةيَ نم خمةواْ َ‬
‫َهاء أ َ‬

‫سَيبا)‬

‫(‪) 1‬‬

‫ي ول اإلمام‪ :‬ارنا حنم‪ ،‬غريبة‪ ،‬ارةي أن ا ةراد مةن الوضةوء ساةارة‬

‫اا ةوارل اجملمحةة‪ ،‬ممةةا البسةةطه مةةن ص ة ائر الةةذنوب الةةي ال يطنةةزه عناةةا اإلنسةةان‬
‫ار ةةي فا ةة‪ ،‬لتا ةةارة ال ل ة ة مم ةةا البس ةةه م ةةن ا م ةةم االلم ةةم االنواي ةةا اال ةةود‬

‫ا نرار‪ ،‬ليعلم ا طوضئ أن اهلل مةا أمةره بتاةارة هوارحةه لوهةود ناسة‪ ،‬حسةي‪،‬‬
‫علياة ةةا بة ةةل لية ةةوقظ قلبة ةةه أن ساارتة ةةه أ َْاَىل مة ةةن ساة ةةارة اا ة ةوارل ألن اا ة ةوارل‬
‫العبد بتاارة ا الب الي ري‪ :‬العينان ااألذنان‬
‫مسخرة لل لوب فاذا أمر اهللخ َ‬
‫ااألن ةةا االف ةةم االي ةةدان اال ةةر ْهبن ال ةةيِ ةةا ض احل ي ةة‪ ،‬عم ةةل اممن ةةا العم ةةل‬
‫منسوب مىل ال ل ألنه سلتان ااوارل فالواه شرعا أن يتار ال ل من‬
‫باب أ َْاَىل‪.‬‬
‫ساةر ااةوارل‬
‫اما توض َمن غفل عن ساارة قلبه اس نار هوارحه ألنةه ّ‬
‫الةةي يرارةةا النةةا الةةيِ ةةا ناسةة‪ ،‬حسةةي‪ ،‬اتةةرك ال ل ة الةةذي رةةو حمةةل ن ةةر‬
‫الرب ين ر اهلل تعاىل فاذا رو نِ ارةو مةول اهاةه مليةه هةل هبلةه اين ةر‬
‫الن ةةا ملي ةةه فريان ةةه س ةةارر ااس ةةم مط ن ةةا لتا ةةارة األعض ةةاء عا ةةا بش ةةراساا‬

‫)‪ )1‬النساء‪.13:‬‬

‫‪121‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ادقائ اةةا هةةارب بوضةةوء ال ل ة‬
‫من اهلل غ ّ عن عمل ال افلني‪.‬‬

‫فطضةةرب ا بئنةة‪ ،‬ب ةةبته اهاةةه اي ولةةون‪:‬‬

‫ا ةةا كان ةةِ ر ةةذه حنم ةة‪ ،‬الوض ةةوء ال ةةي ر ةةي سا ةةارة اا ة ةوارل لتا ةةارة‬
‫ال لة كةةان مسة الوهةةه االيةةدين بال ةةعيد التةةارر كسةرا لل لة ألنةةه يضةةع‬
‫أ ةةر ال ةماب علةةى اهاةةه ِ يضةةعه ض السةةجود علةةى ال ةماب اض رةةذا العمةةل‬
‫ذكةةرى أنةةه مةةن ال ةماب فيتاةةر مةةن غةةرار ن ةةره مىل نفسةةه أنةةه منسةةان مسةةط يم‬
‫ال امةة‪ ،‬مسيةةع ب ةةري مةةطنلم اي ةةا أمةةام ربةةه حاف ةةا لرتبطةةه الةةي جتذبةةه مليةةه هةةل‬
‫هبله‪.‬‬
‫بيان في حقيقة إسناد األفعال‪:‬‬

‫اض بيةةان قولةةه تعةةاىل‪( :‬امِن تخ ِ ةْبة خا ْم َح َسةةنَ‪،‬ا يَة خولخةواْ َرة ِةذهِ ِمة ْةن ِعنة ِةد اللنة ِه‬
‫ند َك قخل خكل من ِع ِ‬
‫امِن تخ ِ بةام سيو‪،‬ا ية خولخواْ ر ِةذهِ ِمن ِع ِ‬
‫ند اللّ ِه فَ َما َِخةؤالء الْ َ ْوِم‬
‫ْ‬
‫َ ْ‬
‫ْخْ َ َ َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ِ‬
‫ٍ ِ ِ‬
‫ِ‬
‫َصةةابَ َ ِمةةن‬
‫الَ يَ َنة خ‬
‫َصةةابَ َ مة ْةن َح َسةةنَ‪ ،‬فَمة َةن اللّةةه َاَمةةا أ َ‬
‫ةادا َن يَة ْف َ خاةةو َن َحةةدي ا نمةةا أ َ‬
‫اك لِلنةةا ِ َر خس ةةوال َاَك َف ةةى بِاللّة ِةه َش ة ِايدا) (‪ )1‬ي ةةول‬
‫َس ةةيوَ ٍ‪ ،‬فَ ِم ةةن ةن ْف ِسة ة َ َاأ َْر َسة ة ْلنَ َ‬

‫امةةن مل يلامةةه اهلل‬
‫اإلمةةام‪ :‬رةةذه ا يةة‪ ،‬الش ةريف‪ ،‬مةةن معضةةبب ويةةاب ال ةةرون َ‬
‫تع ةةاىل ف اا ةةا زل ةةِ ب ةةه ال ةةدم ام مب ةةني لة ة م ةةا علمط ةةه فيا ةةا اأحة ة من ة‬
‫الطسليم‪ :‬كان ا شركون اا ناف ون مذا نالوا خريا من ن رة أا غنيم‪ ،‬أا سةبم‪،‬‬
‫قالوا‪ :‬رذه من عند اهلل امن أصا م ببء من هرال أا أمراض أا رزمي‪ ،‬قالوا‪:‬‬
‫)‪ )1‬النساء‪.29-27‬‬

‫‪122‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة ن*‪*---‬‬

‫رذا من يا حممد ن را منام مليةه بعةني العنةاد فنةذ م اهلل تعةاىل اأ بةِ‬
‫الطوحيةةد اخلةةالص ب ولةةه تعةةاىل‪( :‬قخة ْةل) يةةا حممةةد ( خكةةل مة ْةن ِعنة ِةد اللّة ِةه) أي‪ :‬أن‬
‫العافيةة‪ ،‬ات ةواِ اخل ةرياب االن ةةر االط ييةةد اا دايةة‪ ،‬االطوفيةةق مةةن عنةةد اهلل تعةةاىل‬
‫كم ةةا أن ال ةةببء االش ةةدة اا ةةائ ر ةةي ك ةةذل م ةةن عن ةةد اهلل مذ ر ةةو الض ةةار‬
‫النافع اا عتي ا انع اا يي ا ميِ اا عز ا ذل ال شري له‪.‬‬
‫ِ ش ةننع علةةى ا نةةاف ني الةةذين ُيعلةةون اخلةةري مةةن اهلل االشةةر مةةن رس ةوله ظنةةا‬
‫مةةنام أن ذل ة ح ةةل بس ةةوء ت ةةدبريه أا غلت ةةه ‪ -‬أعاذن ةةا اهلل م ةةن النف ةةر بع ةةد‬
‫اإلميةةان امةةن سةةل العتةةا احرمةةان الرضةةا اكف ةران النعمةة‪ - ،‬اض رةةذا الطشةةنيع‬
‫بررةان علةةى سةةوء سةةبعام اخبةةِل نفوسةةام ف ةةال تعةةاىل‪( :‬فَمةةا ِ ةةؤ ِ‬
‫الء الْ َ ة ْةوِم الَ‬
‫َ َخ‬
‫ادا َن يَة ْف َ خاو َن َح ِدي ا)‪.‬‬
‫يَ َن خ‬
‫اما أارده اإلمام اجملةدد مةن ا عةا الةي سةبق ذكررةا ال غرابة‪ ،‬فيةه علةى‬
‫َصةابَ َ ِم ْةن َح َسةنَ ٍ‪ ،‬فَ ِم َةن‬
‫الع ل النن ا ي ةول عةز مةن قائةل بعةد ذلة ‪ ( :‬نمةا أ َ‬
‫ِ‬
‫َصابَ َ ِمن َسيوَ ٍ‪ ،‬فَ ِمن ةن ْف ِس َ ) فانا َنطاا مىل مزيد بيان‪.‬‬
‫اللّه َاَما أ َ‬

‫من الذين نسبوا احلسن‪ ،‬مىل اهلل انسبوا السةيو‪ ،‬مىل رسةول اهلل صةلى اهلل‬
‫ِ ِ ِ‬
‫ةادا َن‬
‫عليةةه اولةةه اسةةلم شةةنع اهلل تعةةاىل علةةيام ب ولةةه‪( :‬فَ َمةةا ةَ خةؤالء الْ َ ة ْةوم الَ يَ َنة خ‬
‫يَة ْف َ خاةةو َن َحة ِةدي ا) اذل ة بعةةد أن أظاةةر احل ي ةة‪ ،‬ب ولةةه سةةبحانه‪( :‬قخة ْةل خكةةل مة ْةن‬
‫ِع ِ‬
‫ند اللّ ِه)‪.‬‬

‫‪123‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقد يطساءل الع ةل‪ :‬أبَة ْع َةد كةل ذلة ي ةول اهلل تعةاىل لرسةوله صةلى اهلل‬
‫ٍ ِ ِ‬
‫ِ‬
‫َصابَ َ ِمةن َسةيوَ ٍ‪ ،‬فَ ِمةن‬
‫َصابَ َ م ْن َح َسنَ‪ ،‬فَم َن اللّه َاَما أ َ‬
‫عليه اوله اسلم‪ ( :‬نما أ َ‬
‫ةن ْف ِس ) فما سر ذل خاص‪ ،‬بعد قوله تعاىل‪( :‬قخل خكل من ِع ِ‬
‫ند اللّ ِه) ‪.‬‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫اينشا اإلمام السر عن ذل ا عىن في ول‪:‬‬

‫ارنا حمذاف جت رعايطه امبح طه اري كلم‪" :،‬ي ولون"‪.‬‬
‫ك ة ن س ةةائب س ة ل اهلل تع ةةاىل‪ :‬ت ةةذم ر ةةؤالء اتش ةةنع عل ةةيام ! ف هاب ةةه‬
‫َصةابَ َ‬
‫سبحانه ب وله منم ي ولون ما ت ةدم مةن م ةو م األال اي ولةون‪ ( :‬نمةا أ َ‬
‫ٍ ِ ِ‬
‫ِ‬
‫َصابَ َ ِمن َسيوَ ٍ‪ ،‬فَ ِمن ةن ْف ِس َ ) ا ذا الط دير تتمةون‬
‫م ْن َح َسنَ‪ ،‬فَم َن اللّه َاَما أ َ‬
‫ال لوب على ف ه وياب ال رون اال ينون رناك حرية اال تةردد ض فامةه فانةه‬
‫ِ ِ ِ‬
‫َصةةابَ َ ِمة ْةن‬
‫سةةبحانه بعةةد قولةةه‪( :‬قخة ْةل خكةةل مة ْةن عنةةد اللّةةه) ال يرهةةع في ةةول‪َ ( :‬مةةا أ َ‬
‫ٍ ِ ِ‬
‫َصةابَ َ ِم ْةن َح َسةنَ ٍ‪ ،‬فَ ِم َةن اللّ ِةه‬
‫َح َسنَ‪ ،‬فَم َن اللّةه ‪ )...‬ا ية‪ ،‬حمنمة‪ ،‬ف ةالوا‪ ( :‬نمةا أ َ‬
‫َصةةابَ َ ِمةةن َسةةيوَ ٍ‪ ،‬فَ ِمةةن ةن ْف ِسة َ ) ارةةي بط ةةدير اهلل االنةةل مةةن اهلل النةةن‬
‫َاَمةةا أ َ‬
‫اهلل هعةةل العبةةد سةةببا ض الوقةةوع ض السةةيواب الةةي قةدنررا سةةبحانه اعلةةى رةةذا‬
‫الوقوع ينون احلساب االع اب‪.‬‬

‫اإلمام اجملدد مبينا اهاا وخر من اهوه ت ايل معا ا ية‪،‬‬
‫ِ يسطترد خ‬
‫ٍ ِ ِ‬
‫ِ‬
‫َصةابَ َ ِمةن َسةيوَ ٍ‪ ،‬فَ ِمةن‬
‫َصابَ َ م ْن َح َسةنَ‪ ،‬فَم َةن اللّةه َاَمةا أ َ‬
‫ال روني‪ ،‬النرمي‪ ( :،‬نما أ َ‬
‫ةن ْف ِس َ ) في ول‪ :‬االذي أسطحسنخه مةا بينطخةه لة أاال ألنةه ال ظطةاا مىل تنلةا‬
‫ض الط ايل امن كان ض ت ايل ا ية‪ ،‬مةا ي طضةي األدب مةع اهلل ِمةن أن ينسة‬
‫‪124‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫العبة خةد السةةيو‪ َ،‬لنفسةةه ااحلسةةن‪ َ،‬مىل اهلل كمةةا قةةال صةةاح موسةةى عليةةه السةةبم‬

‫ننَا)(‪ )1‬ا ي ة ةة‪ ،‬اق ة ةال‪( :‬فَ ة ة ََردب أَ ْن‬
‫َش ة ةد خ‬
‫عن ة ةةد قول ة ةةه‪( :‬فَ ة ة ََر َاد َرب ة ة َ أَن يَةْبةلخ َة ةةا أ خ‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ةري هلل االشةنر لنفسةةه اكمةةا قالةةِ ااةةن‪َ ( :‬اأَ ةنةا الَ نَة ْد ِري‬
‫أَعيبَة َاةةا) فنسة اخلة َ‬
‫يد ِ َن ِض األَْر ِ‬
‫ض أ َْم أ ََر َاد ِِ ْةم َربة خا ْةم َر َشةدا) (‪ )3‬فلمةا ذكةراا الشةر نسةبوا‬
‫َشور أخ ِر َ‬
‫أَ‬
‫الفعل مىل نائ الفاعل ا ا ذكراا اخلري أسنداه مىل فاعله احل ي ّي‪.‬‬
‫النن العلم ي طضي كشا احل ائق االبيةان كةل البيةان ااألدب شةيء‬
‫ِ‬
‫نفوسةام‬
‫االعلم شيء وخر فاذا هلةِ العةامل كش َ‬
‫ةا احل َ‬
‫ةائق هلية‪ ،‬ةن زكةِ خ‬
‫باألدب‪.‬‬

‫معنى النَّ ْفي من األرض‪:‬‬

‫نِ‬
‫ِن‬
‫ين خظَةةا ِربخو َن اللّةةهَ َاَر خس ةولَهخ‬
‫اض تفسةةريه ل ةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬ممنةَةا َه ة َةزاء الةةذ َ‬
‫َايَ ْس َع ْو َن ِض األ َْر ِ‬
‫ض فَ َسادا أَن يةخ َ طنةلخواْ أ َْا يخ َ لنبخواْ أ َْا تخة َ تن َع أَيْ ِةدي ِا ْم َاأ َْر خهلخ خاةم م ْةن‬
‫ِخة ٍ‬
‫ةبف أ َْا يخن َفة ْةواْ ِمة َةن األ َْر ِ‬
‫ض)(‪ )4‬ي ةةول‪( :‬أ َْا) رنةةا ليسةةِ للطخيةةري اممنةةا رةةي‬

‫لبيان احلنةم االةذي يخ طةل رةو مةن قَطةل الةنفِ ب ةري حةق االةذي يخ ةل رةو‬
‫مةةن قتةةع التريةةق اقطةةل الةةنفِ اسةةل ا ةةال ض ال ةةرى أا ض األم ةةار االةةذين‬
‫)‪ )1‬الناا‪.71:‬‬
‫)‪ )2‬الناا‪.29:‬‬
‫)‪ )3‬اان‪.21:‬‬
‫)‪ )4‬ا ائدة‪.33:‬‬

‫‪125‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تخ تةةع أيةةديام اأرهلاةةم مةةن خةةبف رةةم الةةذين يَس ةرقون امل يَ طل ةوا امل ي تع ةوا‬
‫التريةةق علةةى ا سةةلمني اقولةةه تعةةاىل‪( :‬مةةن ِخة ٍ‬
‫ةبف) أن ت تةةع الرهةةل اليسةةرى‬
‫ْ‬
‫االيةةد اليمةةىن أا بةةالعنِ االةةذي يخنفةةى مةةن األرض رةةو َمةةن قتةةع التريةةق امل‬
‫ي طل نَة ْفسا امل يَسرف‪.‬‬

‫االنة ْف خةي مةةن األرض رنةا ال ينةةون باخراهةةه مةن بلةةد مىل وخةر مةةن بةةبد‬
‫ا سةةلمني ألنةةه خُيشةةى منةةه علةةى ا سةةلمني اال مىل أرض النفةةار ألنةةه خُيشةةى‬
‫عليةةه مةةنام أن يفسةةداا عليةةه ع يدتةةه االنة ْفة خةي رةةو السةةجن الةةذي تةةدام لةةه فيةةه‬
‫ا راقب‪.،‬‬
‫دروس للدعاة‪:‬‬

‫نِ‬
‫ِ‬
‫ين تَة ْدعخو َن ِمةن‬
‫اض تفسري قةول اهلل تعةاىل‪( :‬قخ ْةل مِ خني خ‬
‫ةِ أَ ْن أ َْعبخ َةد الةذ َ‬
‫د ِ ِ‬
‫ِ مِذا امةةا أَنَةاْ ِمةةن الْم ْاطَة ِةدين قخةةل مِ‬
‫ان اللّةةه قخةةل الن أَتنبِة خةع أ َْرة َةواء خك ْم قَة ْد َ‬
‫خ‬
‫ض ةلَْل خ َ َ‬
‫َ خ َ ْ‬
‫احلخ ْنة خةم مِالن لِلّة ِةه‬
‫َعلَةةى بَةيةنَة ٍة‪ ،‬مةةن نريب َاَكة نذبْةطخم بِة ِةه َمةةا ِعنة ِةدي َمةةا تَ ْسةطَة ْع ِجلخو َن بِة ِةه مِ ِن ْ‬
‫اصةةلِني قخةةل لنةةو أَ نن ِعنة ِةدي مةةا تَس ةطَةع ِجلخو َن بِة ِةه لَ خ ِ‬
‫ِ‬
‫ضة َةي‬
‫يَة خةةص ْ‬
‫احلَة نق َاخرة َةو َخْي ة خةر الْ َف َ‬
‫َ ْ ْ‬
‫ْ‬
‫ِِ‬
‫ني)(‪ )1‬ارد ض "أس ةرار ال ةةرون" بعةةض‬
‫األ َْمة خةر بَةْي ة ِ َابَةْي ةةنَ خن ْم َااللّةةهخ أ َْعلَة خةم بِال ةنةالم َ‬
‫اإلشاراب فياا درا للدعاة امناا‪:‬‬

‫‪ -2‬أمةةر اهلل حبيبةةه ام ةةتفاه بطبلي ة رسةةال‪ ،‬توحيةةد اهلل اعبادتةةه دان س ةواه ض‬
‫ص ةةي ‪ ،‬ن ةةي ل ةةه ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم ال ةةيِ للمش ةةركني ف ةةال‬
‫)‪ )1‬األنعام‪.97-96:‬‬

‫‪126‬‬

‫*‪ِ *ِ---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةِ) ا ي ةة‪ ،‬امل ي ةةل‪ :‬م ني ةةطنم اذل ة لين ةةون‬
‫تع ةةاىل‪( :‬قخة ْةل م خني ة خ‬
‫الناي أاقع ض قلو م اأبعد غةورا ض نفوسةام اأقةوى أ ةرا ض هةذ م‬
‫مىل احلق دان ا سا بنربيائام‪.‬‬
‫‪ -1‬اض قولةةه هةةل شة نه‪( :‬قخةةل الن أَتنبِة خةع أ َْرة َةواءَ خك ْم) نةةي ةةان ي بةةِ بةةه اهلل تعةةاىل‬
‫حرم رسةول اهلل صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم علةى رداية‪ ،‬ا شةركني مىل‬
‫احل ةةق اذل ة ة ببي ةةان أن م ةةا يعب ةةدان م ةةن دان اهلل باس ةةل ه ةةاءب ب ةةه‬
‫أروا رم اشاواب أنفسام ام احلام الدنيوي‪ ،‬الزائل‪ ،‬اأن ما هاءرم‬
‫به رو احلق ألنه من عند احلق سبحانه اتعاىل‪.‬‬
‫ِ‬
‫‪ -3‬اقولةةه سةةبحانه خةربا عةةن رسةوله صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬قَة ْد َ‬
‫ضةلَْل خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين) فيةه بيةةان مةةن رسةةول اهلل للمشةةركني يوضة‬
‫مذا َاَمةةا أَنَةاْ مة َةن الْ خم ْاطَةةد َ‬
‫فيه أسباب عدم اتباعه م فيما يعبدانه امعبم م ب ن اإلنسان مذا‬
‫ةااي اأمةةر م ة ّةي ياديةةه سريةةق السةةعادة ض‬
‫تخةةرك اش ة نه ب ةةري دسةةطور مسة ّ‬
‫الةةدنيا االنجةةاة ض ا خةةرة ضةةل ضةةبال مبينةةا اخسةةر خسةرانا ع يمةةا‬
‫اأرل نفسه اأرل غريه‪.‬‬
‫‪ -1‬اقولةه تعةةاىل لنبيةةه‪( :‬قخ ْةل مِ َعلَةةى بَةيةنَة ٍة‪ ،‬مةةن نريب) فيةه اضةةع الن يضةةني معةةا‬
‫لنةةي يسةةال احلنةةم علةةى أيامةةا أحةةق باالتبةةاع فبة ّةني أ نن مةةا رةةم عليةةه‬
‫هةاء مةن احةةي أرةوائام اشةاواب أنفسةةام ام ةاحلام ا طناقضةة‪ ،‬اأ نن‬
‫ما هاءرم به ليِ من عنده اممنةا رةو مةن ربةه ار ةم سةبحانه اتعةاىل‬
‫‪127‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ارةةو احلةةق الةةذي ُي ة أن يخطبةةع ارةةذه أحسةةن التةةرف ض الةةدعوة مىل‬
‫أي قضي‪ ،‬ارو أسلوب ض منطاى احلنم‪ ،‬اا وع ‪ ،‬احلسن‪.،‬‬
‫‪ -9‬اقوله‪َ ( :‬اَك نذبْةطخم بِ ِةه) فيةه مشةارة مىل مساحة‪ ،‬رسةول اهلل صةلى اهلل عليةه اولةه‬
‫اسلم احلمه حيِل مل ي ض امل ي ر لطنةذيبام لةه امل يَة ْدعخ علةيام‬
‫بالعذاب اا بك كما فعل الرسل الساب ون اممنا ف ّةوض األمةر مىل اهلل‬
‫ةائي اق ةةال ب ة ةةول احل ةةق سة ةةبحانه‪( :‬مِ ِن‬
‫ض تس ةةليم كل ة ّةي اخض ةةوع ن ة ّ‬
‫ْم مِالن لِلّ ِه)‪.‬‬
‫ْ‬
‫احلخن خ‬
‫ارةةذا رةةو األسةةلوب األم ةةل الةةذي ُي ة علةةى الةةدعاة أن ينطاجةةوه ض‬
‫دعوهتم مىل اهلل تعاىل خاضةعني ل ولةه سةبحانه‪( :‬ا ْدع مِِىل سةبِ ِيل ربة َ بِ ِْ‬
‫ْم ِة‪،‬‬
‫خ َ َ‬
‫احلن َ‬
‫ِ‬
‫االْمو ِع َِ‪ِ ِ ْ ،‬‬
‫ض نةل َعةن‬
‫َح َس خةن مِ نن َربةن َ خر َةو أ َْعلَ خةم ِ َةن َ‬
‫احلَ َسةنَ‪َ ،‬ا َهةاد ْخم بِةالنِي ر َةي أ ْ‬
‫َ َْ‬
‫ِ (‪)1‬‬
‫ِ ِِ‬
‫ِ‬
‫ين) ‪.‬‬
‫َسبيله َاخر َو أ َْعلَ خم بالْ خم ْاطَد َ‬
‫إشارة إلى أثقال األرض‪:‬‬
‫ض كطةةاب اإلمةةام‪" :‬تف ةةيل النشة ة ال انيةة‪ "،‬اض سةةياف كبمةة‪ ،‬عةةن أدلةة‪،‬‬
‫ِ‬
‫ض‬
‫كيفية ةة‪ ،‬البعة ةةِل مة ةةن الن ة ةةل ي ة ةةول‪ ... :‬اقة ةةال اهلل تعة ةةاىل‪َ ( :‬اأ ْ‬
‫َخَر َهة ةةِ ْاأل َْر خ‬
‫أَْة َ ا َ ةَةا)(‪ )2‬ممنةةا ي ةةل علةةى األهسةةام مةةا مل ينةةن مناةةا فااسةةم ال ي ةةل علةةى‬
‫نفسةةه النةةن ي ةةل عليةةه مةةا محلةةه ااألرض مل مةةل غريبةةا عناةةا مال اإلنسةةان‬
‫)‪ )1‬النحل‪.219:‬‬
‫)‪ )2‬الزلزل‪.1:،‬‬

‫‪128‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫امن كةةان مناةةا مال أنةةه نةةوع وخةةر بعةةد تتةةوره فاةةو ال يةةل علياةةا‬

‫ااحلي ةوان‬
‫اا عىن‪ :‬أن اهلل تعاىل ُيرا ا وتى أحياء كما كانوا ‪...‬‬
‫عن اإلسراء والمعراج‪:‬‬

‫ِ‬
‫َسة َةرى بِ َعْبة ِةدهِ لَة ْةيب مة َةن الْ َم ْسة ِةج ِد‬
‫ض قةةول اهلل تعةةاىل‪ ( :‬خسة ْةب َحا َن النةةذي أ ْ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ ِ ِ‬
‫ْ ِِ‬
‫يع‬
‫احلََرام م َىل الْ َم ْسجد األَقْ َ ى النذي بَ َارْكنَا َح ْولَهخ لنخ ِريَهخ م ْةن ويَاتنَةا م نةهخ خر َةو ال نسةم خ‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ‬
‫ةام(‪ )2‬أن اهلل تعةةاىل افطةةط اإلس ةراء بالطسةةبي داللةة‪ ،‬علةةى‬
‫البَ ةةريخ) يبةةني اإلمة خ‬
‫تنزيةةه ذاتةةه العليةة‪ ،‬عةةن احللةةول جباةة‪ ،‬أا االحطيةةاا مىل ا ةةل اا نةةان ِ أعلةةن‬
‫سةةبحانه اتعةةاىل أنةةه رةةو الةةذي أسةةرى حببيبةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم لي ةةا‬
‫الع ل مسلما بمي‪ ،‬يعجز عن مدراك ح ي طاا‪...‬‬
‫انسةةب‪ ،‬اإلس ةراء مىل اهلل سةةبحانه اتعةةاىل حجةة‪ ،‬صةةرظ‪ ،‬علةةى أن األمةةر‬
‫ف ةةوف الع ةةل ألن ةةه م ةةن فع ةةل ال ةةدرة العجية ة ام ةةن دق ةةائق احلنم ةة‪ ،‬ال ةةي ال‬
‫تننش ة ةةا أسة ة ةراررا مال ة ةةن س ة ةةبحِ أرااحا ة ةةم ض فس ة ةةي ح ة ةةائر ا لن ة ةةوب‬
‫األعلةةى فمةةا علةةى ا ةةؤمن النامةةل اال علةةى العةةامل الراسةةخ مال أن ي ةةول‪َ ( :‬ومنةةا‬
‫بِِه خكلو من ِع ِ‬
‫ند َربةنَا) (‪ )3‬اما للع ةل االبحةِل عةن كيفية‪ ،‬العةراا ااإلسةراء بعةد‬
‫ْ‬
‫نسب‪ ،‬ذل مىل ال ادر ا ريد الفاعل ا يشاء !‪.‬‬
‫)‪ )1‬اإلسراء‪.2:‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬السراا الوراا ض اإلسراء اا عراا"‪.‬‬
‫)‪ )3‬ول عمران‪.2:‬‬

‫‪129‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقةةد صةةا اهللخ حبيبَةةه ض اإلس ةراء ب نةةه َعْبةةد معبمةةا منةةه سةةبحانه أن‬
‫أرقةةى ا رات ة اأعلةةى ا امةةاب أن ينمةةل اإلنسةةان ض م امةةاب العبوديةة‪ ،‬ح ة‬
‫ينون عبدا صرفا خال ا من كل شائب‪ ،‬لذاب اهلل تعاىل اض ذل دليل علةى‬
‫أن سةةيدنا اموالنةةا رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ك نملةةه اهللخ تعةةاىل حة‬
‫بل أرفع مرات العبودة ااخطخص بطل ا نزل‪ ،‬العلي‪ ،‬مف َةردا فياةا النةل رسةول‬
‫ند اللّ ِه) (‪.)1‬‬
‫اب ِع َ‬
‫من الرسل قس من تل ا نزل‪ ،‬ب در منانطه ( خر ْم َد َر َه ا‬
‫اض ذل من اإلشارة مىل أن ال ةادر علةى أن ُيلةق السةمواب ااألرض‬
‫قةادر علةى أن ُيعةل ااسةم اإلنسةةا ّ ُيةمف األهةواء اا فةاف ايطجةااز السةةبع‬
‫التباف ايرى ربنه مننزرا عن النيا ااحلد االنم‪.‬‬
‫ا ةةا ك ةةان اللي ةةل هعل ةةه س ةةبحانه لنس ةةنن في ةةه ق ةةال تع ةةاىل‪( :‬لَة ْةيب) أي‪:‬‬
‫اق ةةِ سة ةةنون ال ةةنفِ مىل اهلل تع ةةاىل اسة ةةنون الب ةةدن ملية ةةه س ةةبحانه فنة ةةان‬
‫اإلس ةراء بذات ةةه ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم ار ةةو س ةةاكن ال ةةنفِ مىل اهلل تع ةةاىل‬
‫ناسب‪ ،‬الوقِ‪.‬‬
‫ا ا كان اإلسراء أا السري رو السري لةيب كةان البةد مةن فائةدة ل ولةه‬
‫تعةةاىل‪( :‬لَة ْةيب) اقةةد بينةةِ تلة النلمةة‪ ،‬أعجة العجة ارةةو أن رسةةول اهلل‬
‫صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم أسةةرى اهللخ بةةه لةةيب مةةن منةة‪ ،‬مىل أن أشةةرف علةةى‬
‫ال ةةد األعل ةةى اأرهعةةه س ةةبحانه اتع ةةاىل مىل منةة‪ ،‬ض ه ةةزء ق ةةري م ةةن اللي ةةل‬
‫)‪ )1‬ول عمران‪.263:‬‬

‫‪130‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فبينِ لنا كلم‪( :،‬لَْيب) ح ر اإلسراء ض ذل الليل ألنه سبحانه اتعةاىل من‬
‫مل يذكررا لطورم ااارل بعجائ قدرة اهلل تعاىل أن سريه صةلى اهلل عليةه اولةه‬
‫اسةةلم ابطةةدأ مةةن الليةةل امنةةِل أيامةةا سويلةة‪ ،‬حة نةةال مةةا نةةال ممةةا عجةةزب عنةةه‬
‫الع ول اال عج مذا جتااز النونني ح بل م ام أا أدن ارهع صلى اهلل‬
‫عليه اوله اسلم ض الليل‪.‬‬
‫ا ةا كانةةِ النعبةة‪ ،‬رةةي اهاةة‪ ،‬األهسةةام أسةةرى بةةه سةةبحانه اتعةةاىل مةةن‬
‫ِا ْه َاةة‪ ،‬األهسةةام مىل بيةةِ ا ةةد ِا ْه َاةة‪ ،‬األراال اكةةان اإلس ةراء علةةى ال ةرباف‬
‫م باتا لألسباب امشاردة حلنم‪ ،‬مسب األسباب الينون ا شاد استا‪.‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يع البَ ِ ةةريخ) أي‪ :‬الرسةةول صةةلى اهلل عليةةه‬
‫اقولةةه تعةةاىل‪( :‬م ةنةهخ خرة َةو ال نسةةم خ‬
‫اول ةةه اس ةةلم ر ةةو الس ةةميع ةةا ُياسَة ة ب ةةه الب ةةري ةةا خُْيلَ ةةى ل ةةه م ةةن ح ةةائق‬
‫ا لنوب‪.‬‬
‫ارنةةا مشةةارة ض قولةةه تعةةاىل‪( :‬بِ َعْبة ِةدهِ) أن اهلل تعةةاىل قةةد ميةةن علةةى بعةةض‬

‫خك نمةةل أاليائةةه بة ن يخشةةادرم معةةا ا لنةةوب بة رااحام ض نةةوم أا توهةةه ألنةةه‬
‫سبحانه اتعاىل قال‪( :‬بِ َعْب ِدهِ) امل ي ل‪ :‬برسوله اض ذل مزيد فضل على مةن‬
‫اهطباه‪.‬‬
‫اض حنم‪ ،‬اخطياره صلى اهلل عليه اوله اسلم لِلن َ ا عرض عليه ا اء‬
‫ااخلمر االل مشارة مىل أن ا بل على اهلل تعةاىل تخعةرض عليةه مجةاالب الةدنيا‬
‫ات بل عليه فطميل نفسه مىل األنفع له احلةافظ لنفسةه ا عةني لةه علةى اإلقبةال‬
‫‪131‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫على ربه ألنه صلى اهلل عليه اوله اسلم اخطار الل الذي رو غذاء اشراب‬
‫دالل‪ ،‬على الط ليل االرضا بشيء ااحد مناا ي وم م ام ااميع‪.‬‬
‫اض سةةياف حدي ةةه عةةن اإلس ةراء اا ع ةراا عةةرض اإلمةةام لنةةبم بع ةض‬
‫أرل اإلشاراب من أنه‪ :‬ا كان صلى اهلل عليه اولةه اسةلم مثةرة شةجرة النةون‬
‫صة َةدفَ‪ ،‬الوهةةود اسةةر معةةىن كلمةة‪ ( ،‬خكةةن) امل ينةةن بخة ّد مةةن عةةرض رةةذه‬
‫خ‬
‫اد نرة َ‬
‫ال مرة بني يةدي م مررةا ارفعاةا مىل حضةرة قدسةه االتةواف ةا علةى نةدمان‬
‫حضرته أرسل مليه أعةز خةدام ا لة عليةه فلمةا ارد علياةا قادمةا اافةاه علةى‬
‫فراشه نائما ف ال له‪ :‬قم يا نائم ف د خريوِ ل ال نائم قال‪ :‬يا هربيل مىل‬
‫ِ‬
‫ةلِ ملية‬
‫أين قال‪ :‬يا حممد ارفع األين من البني ممنا أنا رسةول ال ةدم أخرس خ‬
‫ألكون من مجل‪ ،‬اخلدم يا حممد أنِ مراد اإلرادة النل مراد ألهل اأنةِ‬
‫م ةراد ألهل ةةه أن ةةِ ص ةةفوة ك ة ا ب ةة‪ ،‬أن ةةِ درة ر ةةذه ال ن ة َةدف‪ ،‬أن ةةِ و ةةِ‬
‫ا عةةارف أنةةِ بةةدر اللتةةائا مةةا ماةةدب الةةدار مال ألهل ة مةةا محةةي رةةذا‬
‫احلم ةةى مىل لوص ةةل م ةةا راف كة ة ا ب ةة‪ ،‬مال لش ة ةرب ف ةةال علي ةةه ال ةةبة‬
‫االسبم‪ :‬يا هربيل النرمي يدعو مليه فما الذي يفعل يب قةال‪ :‬لي فةر لة‬
‫مةةا ت ةةدم مةةن ذنبة امةةا تة خر قةةال‪ :‬يةةا هربيةةل رةةذا ِ فمةةا لعيةةاِ اأسفةةاِ‬
‫قال‪ :‬السوف يعتي رب فمضى قال‪ :‬يا هربيل ا ن ساب قلةيب رةا أنةا‬
‫ذار مىل ريب ‪...‬‬

‫‪132‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫االرباف ض رحل‪ ،‬اإلسراء مشةارة مىل عناية‪ ،‬اهلل تعةاىل حة تنةون ااذبة‪،‬‬

‫بةاهلل هلل ا ةةا رةةو منةه سةةبحانه اأمةةا ر يطةه صةةلى اهلل عليةةه اولةه اسةةلم ض قولةةه‬
‫ب الْ خفة َةؤ خاد َمةةا َرأَى) (‪ )1‬فاشةةارة يةةذاقاا أرةةل الوفةةاء السةةالنون‬
‫تعةةاىل‪َ ( :‬مةةا َك ة َذ َ‬
‫ض سري ةةق اهلل تع ةةاىل ليعلمة ةوا م ةةا بي ةةنام اب ةةني الوص ةةول م ةةن ك ةةائا احلجة ة‬
‫ادااعةةي البعةةد ي ةة‪ ،‬لل لةةوب امال فم امةةه العلة ّةي صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‬
‫فوف أن تش له كلم‪ ( ،‬خكن) عن ا طنلم هل هبله‪.‬‬
‫امن ِح َنةم اإلسةراء أن ينةال العةاملخ األعلةى قسةتَه مةن شةاود مجةاالب‬
‫اإلمام ض محدى ق ائده‪:‬‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم كما ي ول خ‬
‫ةِ علة ةةى ا ع ة ةراا ض حلة ةةل م ة ة ة ةةن اام ة ة ة ةةال ل ة ة ة ةةِ با ناسبة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫ِ ارت ية ة َ‬
‫االة ةةرال أَنم ة ة ية ةةا مة ةةوالي مفططِحة ة ةةا أب ة ة ة ة ةواب كة ة ة ة ةةل مسة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةاء للمنافس ة ة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫خ َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ةِ مىل العةةرش الع ةةيم مىل ح ة ة ةةائر ال ة ة ةةد ض نة ة ةةور ا عاينة ة ةة‪،‬‬
‫حة خرف ْعة َ‬
‫بةةل من اهلل تعةةاىل أسةةرى بةةه لي اةةر احلةةق سةةبحانه ض ا اةةر األكمةةل‬
‫ارو رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم يمهم اإلمام عن ذل ب وله‪:‬‬
‫ِ‬
‫ليل ة ة ة ة ة‪ َ،‬اإلس ة ة ة ة ةر ِاء أش ة ة ة ة َةا َدرم ض ة ة ة ةةيا ن ة ة ة ة ة ة ةةوِره ِ‬
‫ةام‬
‫األزِ ض الف ة ة ة ة ة ة ةةرد ا ة ة ة ة ة ة ة ْ‬
‫ش ة ةةارداا فية ة ة اام ة ة َ ِ‬
‫ةام‬
‫َ‬
‫ةِ الل ة ة ة ة ة ْ‬
‫ةال َاخااه خاة ة ةوا باامية ة ة ة ة ِةل منزرة ة ة ة ةةا كنة ة ة ة ة َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةني ال ة ة ة ة ة ة َةد منة ة ة ة ة ةةه اا ة ة ة ة ة ةر ْام‬
‫نفخ ة ة ة ة ة‪ َ،‬ال ة ة ة ة ةةد ِ قف ة ة ة ة ةةي ات ة ة ة ة ة ِديب تبل ة ة ة ة ة ة َ‬
‫مل ين ة ة ة ة ةةن مس ة ة ة ة ة ةراء قبض ة ة ة ة ة ِة‪ ،‬ن ة ة ة ة ةةوِره للشة ة ة ة ِ‬
‫ةاود اال لنش ة ة ة ٍ‬
‫ةبم‬
‫ةا أا سة ة ة ة ْ‬
‫خ‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةام‬
‫ةدره فة ة ة ة ة ةةوف الشة ة ة ة ة ةةاود اغ ة ة ة ة ة ة ِريه بةةل لي اةةر هة نةل ض ظةةل ال َ َمة ْ‬
‫قة ة ة ة ة ة خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬النجم‪.22:‬‬
‫)‪" )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."691:‬‬

‫‪133‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اض اإلسة ةراء ترمج ةة‪ ،‬ع ةةن العا ةةد الة ةوارد ض مي ةةاف األنبي ةةاء ض ق ةةول اهلل‬
‫ِ ٍ ِ‬
‫ْم ٍة‪ِ ،‬خن َهةاء خك ْم‬
‫َخ َذ اللّهخ ِميَ َ‬
‫اف النبِية ْ َ‬
‫تعاىل‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫ني لَ َما وتَةْيطخ خنم مةن كطَةاب َاحن َ‬
‫َخة ْذ خْمت َعلَةى َذلِ خن ْةم‬
‫َر خس ا‬
‫ول م َ د اف ل َما َم َع خن ْم لَطخة ْؤِمنخ نن بِ ِةه َالَطَن خ خةرننهخ قَ َ‬
‫ةال أَأَقْة َةرْرخْمت َاأ َ‬
‫ِِ‬
‫ين) (‪.)1‬‬
‫مِ ْ‬
‫ص ِري قَالخواْ أَقْةَرْرنَا قَ َال فَا ْش َا خدااْ َاأَنَاْ َم َع خنم م َن الشنارد َ‬
‫ةام ض محةدى ق ةائده خماسبةا ا ةتفى صةلى اهلل عليةه اولةه‬
‫ي ول اإلم خ‬
‫اسلم‪:‬‬
‫ةلِ لبيةةِ ال ةةد منفةةردا االرس ة ة ة خةل ب ي ة ة ةةطخام ني ة ة ةةل ا شارة ة ة ةةدة‬
‫حة اصة َ‬
‫ةام ة ةةم قة ةةد بة ةةايعوك علة ةةى صة ةةدف ا طابعة ةة‪،‬‬
‫صة ةةفوا اراءَك مذ أنة ة َ‬
‫ةِ اإلمة ة خ‬
‫خ‬
‫ةور ا فاضل ة ة ة ةة‪،‬‬
‫صة ة ة ة ة َ‬
‫ةليِ مطوها ة ة ة ة ةةا هلل معط مة ة ة ة ة ةةا ب ة ة ةةاهلل حة ة ة ة ب ة ة ةةدا ن ة ة ة خ‬
‫أبون ة ةةو أن ة ةةِ ي ة ةةا س ة ةنر الوه ة ة ِ‬
‫ةود اال فخ ة ة ة ةةر ِ‬
‫اس ة ة ة ةةرخنخو قب ة ة ة ةةل ا عار ة ة ة ة ةةدة‬
‫َ‬
‫اض ترديةةد سة ِ‬
‫ةيدنا موسةةى علية ِةه السةةبم لسةةيدنا حممة ٍةد رسة ِ‬
‫ةول اهللِ صةةلى‬
‫خ‬
‫ةال‬
‫اهللخ عليه اولِه اسلنم ليل‪ َ،‬اإلسراء أسرار مناا أنةه كةان ظة أن يشةاد اام َ‬
‫اإلمام ض ق يدة له(‪:)2‬‬
‫ن‬
‫العلي ض رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم ي ول خ‬
‫( َدنَة ةةا) ربنة ةةا األعلَة ةةى (تَة ة َةد نىل) حلِِبة ة ِةه ام ةةن ف ةةوف (أ َْا أ َْد َن) حم ةةا األكوانَةةا‬
‫ِ‬
‫ال في ة ة ة ة ة ة ة ةةه أمانَ ة ة ة ة ة ة ة ةةا‬
‫ف ةةا نن حبي ة ِةيب ض سة ةرادف قخة ة ْد ِ َم ةةن ت ة ة ة ة ة ة ة ةةِ األرا خ‬
‫ة ة ة ة ة ةةىن ي ة ة ة ة ة ةراه ض ِ‬
‫النية ة ة ة ة ة ِ‬
‫رأي فية ةةه موسة ةةى نة ةةور قخة ة ْد ٍ من ة ةنزهٍ‬
‫ةان ِعيانَة ة ة ة ة ةةا‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةرد ف ة ة َ‬
‫فَة ة ة خةرند ب ة ة ة (لَة ةةن) االف ة ة خ‬
‫ةاز بفوق ة ةةه رأي فيةةه موسةةى ال ي ة َ منةةه تةةدا َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.72:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.692:‬‬

‫‪134‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ن ة ة ة ة ة ةةاه كش ة ة ة ة ة ةةفاحني د نك منان ة ة ة ة ة ةةا‬
‫ي ة ةةردده موس ة ةةى ليش ة ةةاد غي ة ة م ة ةةا‬
‫َ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ة َةق ( َك ةةا َن)‬
‫ةااز ( خك ة ْةن) حة ة‬
‫جت ة َ‬
‫ةاد ن ة ة ة ة ةةورا مش ة ة ة ة ةةرقا ِ‬
‫اهنَانَة ة ة ة ةةا‬
‫ليش ة ة ة ة ة َ‬

‫خ َ خخ‬
‫َ َ َ‬
‫ةرد ا ة ة ة ة ة ةر خاد حممة ة ة ة ة ة اد‬
‫رأي ربنة ة ة ة ةةهخ الف ة ة ة ة ة خ‬
‫اموسةةى ل ةةد هعة َةل ال ةةب َة اسةةيل‪،‬‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ةام ر ي ة ة‪ َ،‬رس ةةول اهلل ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم لرب ةةه‬
‫اق ةةد ذك ةةر اإلم ة خ‬

‫سبحانه ب وله‪:‬‬

‫فبش ة ة ةةرى ع ة ة ةراا احلبي ة ة ة امس ة ة ةراهخ ابش ة ةةرى لن ة ةةا نلن ة ةةا مش ة ةةارد معن ة ةةاهخ‬
‫حبية ة ة دع ة ةةاه اهللخ لل ة ةةرب االل ة ة ةةا امن ة ة ة ة ة ةةه دن ة ة ة ة ة ةةا لتف ة ة ة ة ة ةةا ِ حية ة ة ة ة ة ة ةةاهخ‬
‫ِ‬
‫انورر ة ة ةةا ت ة ة ة ةةنعنم بن ة ة ة ةةوِر الوه ة ة ة ةةه م أنة ة ة ة ةةا اهللخ‬
‫ان ة ة ةةاداه ي ة ة ةةا حمب ة ة ة َ‬
‫ةوب ذايت َ‬
‫اارد ض بعض األخبار أن اهلل سبحانه سة له عمةا ظبةه صةلى اهلل عليةه‬
‫اوله اسلم ِمن اهلل ف ةال‪ :‬أن تشةرف بنسةب‪ ،‬العبةودة حلضةرت اأن تب ية رنةا‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ِ‬
‫َسة َةرى بِ َعْبة ِةدهِ) اقةةال‪ :‬يةةا‬
‫فةةب تةةرهع مىل رنةةاك ف ةةال تعةةاىل‪ ( :‬خسة ْةب َحا َن النةةذي أ ْ‬
‫حممةةد من ة ة الب ةةاءَ رنةةا ةةا أهليطخةةه ل ة رن ةةا ام أ ْخرِهعخ ة مىل رن ةةاك‬
‫اأخبْ ِ ي ل رناك ما رنا‪.‬‬
‫ةام عةةن ذلة ض محةةدى ق ةةائده ب ولةةه مطحةةد ا بلسةةان‬
‫اقةةد تةةرهم اإلمة خ‬

‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪:‬‬

‫ةِ أق ة ةةوى عل ة ةةى فة ة ةراف اللي ة ة ِةاِ‬
‫لس ة ة خ‬
‫لة ة ة م ة ةةن ر ة ةةا رن ة ةةا رن ة ةةاك مجال ة ةةِي‬

‫قة ةةال ِ مة ةةا ة ة قلة ةةِ‪ :‬حبية ةةيب‬
‫فة ة ة ة قم ِ ر ة ة ةةا رن ة ة ةةا ف ة ة ةةال اذاتة ة ة ةةي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪135‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ِ أشار اإلمام مىل بيان ذل من كطاب اهلل تعاىل ب وله‪:‬‬
‫ا ة ة ة ة ة ة ة ة ةةذا قة ة ة ة ة ة ة ة ةةال ِض نَة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةص و ٍي ِ‪( :‬ي ة ة ة ة ة خةد اهللِ) فَاقْةرأَنْةا ة ة ة ة ةةا حب ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةال‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫ةرخ ة ة ةةا أخة ة ة ةةا الوه ة ة ة ِةد ااعل ة ة ة ةةم أن مة ة ة ة ة ة ة ةةوالك باامة ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةال خمة ة ة ة ة ة ة ة َةو ِال‬
‫ات ة ة ة نْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ِ نِ‬
‫ين يةخبَايِعخونَة َ مِنمنَةا يةخبَةايِعخو َن اللنةهَ يَ خةد‬
‫يشري اإلمام مىل قوله تعةاىل‪( :‬م نن الةذ َ‬
‫اللن ِه فَة ْو َف أَيْ ِدي ِا ْم) (‪.)1‬‬
‫األمانة‪:‬‬
‫ضةنَا ْاألَمانَة‪ َ،‬علَةى ال نسةماا ِ‬
‫ااِب ِ‬
‫اب َا ْاأل َْر ِ‬
‫ةال‬
‫ي ول اهلل تعةاىل‪( :‬مِنةا َعَر ْ َ َ‬
‫ض َا ْ َ‬
‫ََ‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫نسةا خن مِنةهخ َكةا َن ظَلخومةا َه خاةوال)‬
‫فََبَة ْ َ‬
‫ني أَن َْظم ْلنَة َاا َاأَ ْشة َف ْ َن مْنة َاةا َا َمحَلَ َاةا ْاإل َ‬
‫ةام مىل معةةىن األمانةة‪ )3(،‬ب ولةةه‪" :‬األمان ة‪،‬خ امةةا أدراك مةةا األمانةة‪،‬‬
‫اقةةد أشةةار اإلمة خ‬
‫األرض أن َظ ِم ْلنَةةه‬
‫غية ا مننةةو ان عةةن الةةر ِ‬
‫ال بةةه مضةةنون أ ْشة َف َ ِ السةةمو خ‬
‫اب ا خ‬
‫خوفةةا مةةن الطنليةةا اقةةد فةةازب بةةالطعريا اخشةةي‪ ،‬مةةن ال اةةور ض البتةةون‬
‫امن البتون ض ال اور‪.‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫األمانة‪،‬خ‪ :‬رةةو مةةا محلطَةةه أمانةة‪ ،‬لةةدي لةةيِ منة اال فية الننةةه منةةه‬
‫ِ ِ‬
‫ب بالرياضةاب‬
‫ن‬
‫األهلةه أخم ْةر َ‬
‫هل هبلخه االذي ي ل مليه يفةوز بةاحل وة لديةه ْ‬
‫ِ باجملارداب ليح ل ل الطوهه الذي به تواهه‪.‬‬
‫اخكل ْف َ‬
‫)‪ )1‬الفط ‪.21‬‬
‫)‪ )2‬األحزاب‪.21:‬‬
‫)‪ )3‬ض كطابه‪" :‬التاور ا دار على قلوب األبرار"‪.‬‬

‫‪136‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫مىل أن ي ةةول‪ :‬حم ةةل األمان ة ِة‪ ،‬ر ةةو ال لة ة ال ةةذي ر ةةو ع ةةرش ال ةةرمحن‬

‫ال‬
‫خ‬
‫خ‬
‫الشةةنل ال ةةنوبري ا لة ض األكةوان َمحَلَاةةا اإلنسةةا خن فنةةان ظلومةةا هاةةوال‬
‫ةا مةن‬
‫ح ظملاا فينون حمموال ال حامب ام ْشَراقا ال َم ْش ِرقا ي ةفو اللتي خ‬
‫اللتيا بنوِره رذا الن يا فينون اإلنسةان النامةل ‪ -‬ارةو‬
‫اظمل‬
‫الن يا‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ض سافل ا نان ‪ -‬ض أعلى منان‪.‬‬
‫ةِل ن‬
‫اىل ايلحة ة خ‬
‫يَة ة َةرى ةةا في ةةه م ةةن األمان ةة‪ ،‬اه ةةهَ اهللِ حي ة خ‬
‫ظ بس ةةره غية ة َ‬
‫ةور االرس ةةم احم ةةا‬
‫ال ةةد ِ األعل ةةى حي ة خ‬
‫ةِل صة ةلنى مذا ةةع خ‬
‫اميض ةةاا أخف ةةى الس ة َ‬
‫ِ‬
‫شرف‬
‫اخلبف‪ ،‬عن ربه‬
‫تاا‬
‫ألبِ ا َ‬
‫اسال ض ملنوته األعلى ف َ‬
‫َ‬
‫مول َ‬
‫الوسم ا َ‬
‫على قد ِ عزتِه اهرباتِه‪.‬‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫لِ‬
‫صة ْ‬
‫ةور معةةاِ ال ةةفاب ض مةةروة خ‬
‫األمان ة‪،‬خ امةةا أدر َاك مةةا األمانةة‪ ،‬نة خ‬
‫شاود بالعيون‪.‬‬
‫لِ با نازل‪ ،‬ف ار ال ي خ ا ون اخفي ا‬
‫با واها‪ ،‬خ‬
‫امج ْ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫رب ااحل مذا ا ف فا حاملخاا االوفةا‪ :‬االتبةاع اارةدة‬
‫باألمان‪ ،‬ال خ‬
‫اال ة ةةفا‪ :‬االص ة ةةتبم مواها ة ةة‪ ،‬ان ة ةةا ااح ة ةةد امن كان ة ةةا ا ن ة ةةني مذا زال الة ة ةرين‬
‫ني عل ة ةةى العة ة ةةني ااننش ة ة ةفِ ح ة ةةائق األشة ة ة ِ‬
‫اأش ة ةةرقِ أن ة ة ةوار الع ة ة ة ِ‬
‫ةياء حب ي ة ة ِة‪،‬‬
‫خ‬
‫خ‬
‫االسطجبء‪.‬‬
‫اف‬
‫ةبف‬
‫ِرة ة ة َةي األمان ة ة ة‪،‬خ أاصة ة ة ا‬
‫ةني مذا م ة ة ةةا الل مشة ة ة ةر خ‬
‫ةاف اأخة ة ة خ‬
‫ة ة ةةا احلن ة ة ة خ‬
‫مش ة ةراقخاا حضة ةةرةخ ا بة ة ِ‬
‫ةاف‬
‫ةاد ال ي ة ة ة ة َ أف ة ة ة ةر ااد اعش ة ة ة خ‬
‫ةوب يخ ْ ِا َررة ةةا فيش ة ة ة خ‬
‫ِ‬
‫امض ةةاا ض ال ةةرب َخ ةبن خف‬
‫ر ة ةةي األمان ة ة ة‪،‬خ ف ة ةةوف الع ة ةةا ني ع ة ةةب خُْيل ةةي غو َ‬
‫اف‬
‫الة ة ةةرال ظ ة ةةلو ة ة ةةا تبة ة ةةدي حماسة ة ةةنَاا‬
‫ةةا ي ة ة ال ةةفا االوص ةةل مغ ة ةر خ‬
‫ةفاف‬
‫ِ أر ة َةل الفن ةةا ا ةةم ض احل ة مش ة خ‬
‫ِ أر َةل ال ةفا َهة َذبَ ْ‬
‫أص َةع َ ْ‬
‫أنو خاررا ْ‬
‫ِ‬
‫ب ِ‬
‫ةداف‬
‫ال اأح ة ة ة خ‬
‫ةج َد ْ‬
‫قةةد ْ‬
‫أليب اإلنسةةان عالَ َمةةه غية ة ة ة ا فلَ ة ة ة ْةم تَةَرَر ة ة ةةا خر ا‬
‫أسة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪137‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫ثالثا‪ :‬في تفسير الحديث الشريف‬

‫منهج اإلمام في ذكر الحديث الشريف‪:‬‬
‫اعط ةةىن اإلم ةةام باحل ةةديِل الشة ةريا فطعلم ةةه من ةةذ نشة ة ته حي ةةِل حف ةةظ‬
‫صحي البخاري اا خط ر لإلمام الزبيدي ارو ض ص ره اقام بشةرحه شةرحا‬
‫اافيةةا أ نةةاء تواهةةده بالسةةودان اقةةد شةةرل صةةحي البخةةاري ض ا سةةجد النبةةري‬
‫باخلرسوم‪.‬‬
‫اض م دمةة‪ ،‬كطابةةه‪" :‬معةةارا ا ةربني" ي ةةول اإلمةةام‪ :‬ر ةةا أننةةر بعةةض‬
‫ا تلعةةني علةةى رةةذه النط ة لمكةةي ذكةةر أسةةانيد احلةةديِل اذكةةر أمسةةاء النط ة‬
‫االرهةةال الةةذين أخةةذب عةةنام الن ة ااحلمةةد هلل علةةى ي ةةني أن العلةةم أمانةة‪،‬‬
‫اأن كل األحاديِل الةي اضةعطخاا كلاةا ض كطةيب رةذه رةي ممةا أاردرةا األئمة‪ ،‬ض‬
‫كطبام اضعطخاا ض كطيب رذه لطنون إلخوا أرل التريق نةورا مةن نةور السةن‪،‬‬
‫ا مديةة‪ ،‬اعونةةا ةةم بعةةد كطةةاب اهلل تعةةاىل علةةى مةةا ي ةةرب مىل اهلل تعةةاىل امىل‬
‫رس ةوله اكلاةةا ممةةا أن تنةةون ممةةا أخرهةةه الشةةيخان سةةيدنا اإلمةةام البخةةاري‬
‫ااإلمةةام مسةةلم ض هامعيامةةا أا أحةةدنا أا أارده أبةةو دااد االممةةذي اغرينةةا‬
‫مةةن األئمةة‪ ،‬ض ت ةةانيفام رمحاةةم اهلل ارةةي صةةحال علةةى شةةرط البخةةاري ألنةةا‬
‫بن ة ةةل العة ةةدل عة ةةن العة ةةدل عة ةةن رسة ةةول اهلل مال أنة ةةا مل تبل ة ة غاية ةة‪ ،‬شة ةةرط‬
‫الشةةيخني ض علةةو الدرهةة‪ ،‬اقةةد حةةذفِ األسةةانيد لعةةدم اإلسالةة‪ ،‬ح ة يسةةال‬
‫على ا ريد أخذ األحنام الشرعي‪.،‬‬
‫‪138‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سر ِيرة ن *‪*---‬‬

‫على أ ال أبةرئ نفسةي مةن الزلةل ااخلتة (من الةنة ْفِ ألَنمةارةا بِالس ِ‬
‫ةوء‬
‫َ َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يب)(‪ )1‬فن ةةل أخ ظا ةةر ل ةةه زل ةةل ض كط ةةيب ر ةةذه فامن ةةا أن ةةا منس ةةان‬
‫مالن َم ةةا َرح ة َةم َر َ‬
‫ةِ ب ةةدر م ةةا ض اس ةةعي كم ةةا ق ةةال اهلل تع ةةاىل‪) :‬فَ ْخالَوِة ة َ ََة ةنرْاا‬
‫مس ةةنني ري ة خ‬
‫َر َشدا(‬

‫(‪) 2‬‬

‫فما كان من الزلل ااخلت فا أعوذ باهلل أن ينون عةن ق ةد مة‬

‫أا ت يةةري لسةةن‪ ،‬رسةةول اهلل‬

‫أا انطاةةاا علةةى غةةري سريةةق ا ةةؤمنني أعةةوذ بةةاهلل‬

‫من خمالف‪ ،‬رسول اهلل كيا يرضةى ا ةؤمن بة ن ينةون مةن أرةل هاةنم بة ن‬
‫ةول ِمةن بَة ْعة ِةد َمةةا‬
‫يطبةع غةةري سةةبيل ا ةؤمنني ! قةةال اهلل تعةةاىل‪َ ( :‬اَمةن يخ َشةةاقِ ِق النر خسة َ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ن‬
‫ةاءب‬
‫نم َا َس ْ‬
‫ني لَهخ ا ْخَدى َايَةطنبِ ْع َغْيةَر َسبِ ِيل الْ خم ْؤمن َ‬
‫تَةبَة ن َ‬
‫ني نةخ َوله َما تَة َوىل َانخ ْ ةله َه َاةن َ‬
‫َم ِ ريا)(‪.)3‬‬
‫اللاة ة ةةم م أعة ة ةةوذ بوها ة ة ة النة ة ةةرمي ابامس ة ة ة الع ة ة ةةيم ابنلمات ة ة ة‬

‫الطاماب مةن علةم ال ينفةع امةن قلة ال ُيشةع امةن عمةل ال يخرفةع اصةلى‬
‫اهلل على سيدنا حممد اعلى وله اصحبه اسلم‪.‬‬
‫علم ما بني اإلسالم عليه فريضة‪:‬‬

‫)‪ )1‬يوسا‪.93:‬‬
‫)‪ )2‬اان‪.21:‬‬
‫)‪ )3‬النساء‪.229:‬‬

‫‪139‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اض معةةىن قولةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬سَلَة الْعِْلة ِم ف ِريضة‪ ،‬علَةةى‬

‫َ َا َ‬
‫خ‬
‫ِ (‪)1‬‬
‫ني مةن أن‬
‫ا‬
‫سال‬
‫أبو‬
‫اإلمام‬
‫اه‬
‫ر‬
‫ي‬
‫ما‬
‫ائم‬
‫ز‬
‫الع‬
‫أبو‬
‫اإلمام‬
‫يرى‬
‫خكل خم ْسل ٍم)‬
‫ّ‬
‫ال ارر االباسن علمان ال يسط ىن أحدنا عن صاحبه نزل‪ ،‬اإلسبم ااإلميان‬
‫مرتب كل ااحد با خر كااسم اال ل ال ينف أحدنا عن صاحبه‪.‬‬
‫ااألئمةة‪ ،‬رضةةي اهلل عةةنام ‪ -‬امن اخطلف ةوا ض بيةةان معةةىن رةةذا احلةةديِل‬
‫الشةريا ‪ -‬فةةانم امعةةون أنةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم مل يخة ِرد بةةذل سلة‬
‫علةةم األقضةةي‪ ،‬االفطةةااى اال علةةم االخةةطبف اا ةةذار اال كطة األحاديةةِل‬
‫مما ال يطعني فرضه امن كان اهلل تعاىل ال ُيلي من ذل من ي يمه حبف ه‪.‬‬
‫فح ي ةة‪ ،‬معةةىن رةةذا اخلةةرب ‪ -‬ااهلل أعلةةم ‪ -‬أن قولةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫اس ةةلم‪( :‬سَلَة ة خ الْع ْلة ة ِم فَ ِر َ‬
‫يضة ة‪،‬ا) يع ةةىن عل ةةم ر ةةذه الفة ةرائض اخلم ةةِ الة ة بخة ة َ‬
‫ةبم علياةةا مةةن حيةةِل مل يفةةمض علةةى ا سةةلمني غريرةةا ِ من العمةةل ال‬
‫اإلسة خ‬
‫ي ة مال بعلمةةه ف ة ال العمةةل العلةةم بةةه ف ةةار علةةم العمةةل فرضةةا مةةن حيةةِل‬
‫افمض العمل‪.‬‬
‫ف ةةار سل ة ة عل ةةم ر ةةذه اخلم ةةِ فرض ةةا ألن ةةه ف ةةرض الف ةةرض اعل ةةم‬
‫الطوحي ةةد داخ ةةل فيا ةةا ألن ةةه ض أال ةةه ش ةةاادة أن ال مل ةةه مال اهلل با ب ةةاب ص ةةفاته‬
‫ا ط ةةل‪ ،‬بذات ةةه انف ةةي ص ةةفاب س ةواه ا نف ةةل‪ ،‬عن ةةه مي ةةاه كل ةةه داخ ةةل ض عل ةةم‬
‫شةةاادة أن ال ملةةه مال اهلل اعل ةةم اإلخةةبم داخ ةةل ض صةةح‪ ،‬اإلس ةةبم مذ ال‬
‫ث الَ‬
‫ينون مسلما مال باخبم العمل ل وله صلى اهلل عليه اوله اسلم‪َ ( :‬ةبَ ا‬

‫)‪ )1‬البيا ي االتربا اغرينا‪.‬‬

‫‪140‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ي ة ةةل عل ة ةةيان قة ْلة ة ة مس ة ةةلِ ٍم مخ ة ةةبم العم ة ة ِةل هللِ‪ )..‬فب ة ةةدأ ب ة ةةه ااش ة ةةمسه‬

‫ّ ََ ن َ خ خ ْ‬
‫لإلسبم‪.‬‬

‫خ‬

‫(‪)1‬‬

‫ااألصل ض رذا أنه مل يخِرد صلى اهلل عليه اوله اسلم علم كل ما هةاز‬

‫أن ين ةةون معلوم ةةا بامج ةةاع األم ةة‪ ،‬أن ةةه مل ي ةةد ب ةةذل عل ةةم التة ة أا عل ةةم‬
‫النجوم اال علم النحةو أا الشةعر أا ا ةازي ارةذه تسةمى علومةا ألنةا تنةون‬
‫معلوم‪ ،‬اأربا ا علماء ا مال أن الشرع مل يرد باألمر م طضارا‪.‬‬
‫ااألمةة‪ ،‬امعةة‪ ،‬أيضةةا أنةةه مل يخة ِرد بةةذل علةةم الفطيةةا اال ضةةاء اال علةةم‬

‫اف ةماف ا ةةذار ااخةةطبف ا راء ارةةذه تسةةمى علومةةا عنةةد أرلاةةا ابعضةةاا‬
‫فةةرض علةةى النفايةة‪ ،‬اكلاةةا سةةاقت‪ ،‬عةةن األعيةةان ااخلةةرب هةةاء بلفةةظ العمةةوم‬
‫ِ‬
‫يضة‪،‬ا) ِ قةةال‪َ ( :‬علَةةى خكةةل‬
‫بةةذكر النليةة‪ ،‬ا عةةىن االسةةم ف ةةال‪( :‬سَلَة الْع ْلة ِم فَ ِر َ‬
‫خم ْسةةلِ ٍم) بعةةد قولةةه‪( :‬سَلَة خ الْعِْلة ِم) فنةةان رةةذا علةةى األعيةةان فن نةةه علةةى مةةا‬
‫اقةةع عليةةه اسةةم العلةةم امعنةةاه ا عاةةود ا عةةراف بادخةةال الطعريةةا عليةةه ف شةةري‬
‫باأللا االبم مليه‪.‬‬
‫فةةاذا بتلةةِ رةةذه الوهةةوه ص ة أن قولةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪:‬‬
‫ِ‬
‫يضة‪،‬ا َعلَةةى خكةةل خم ْسةةلِ ٍم) أي‪ :‬سلة علةةم مةةا بة اإلسةةبم عليةةه‬
‫(سَلَة الْع ْلة ِم فَ ِر َ‬
‫فافمض على ا سلمني علمه فريض‪... ،‬‬
‫)‪ )1‬أمحد اغريه‪.‬‬

‫‪141‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الفرق بين العصبية في اإلسالم والعصبية لإلسالم‪:‬‬

‫اض كطابةةه‪" :‬اإلس ةةبم نس ة " ي ةةدقق اإلم ةةام ض معةةىن قول ةةه ص ةةلى اهلل‬
‫اإلس ةبَِم)(‪ )1‬فيشةةرل اإلمةةام معةةىن الطع ة‬
‫عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬الَ َع َ ةبِين‪ِ َ،‬ض ْ‬
‫للةةدين اأن رنةةاك فرقةةا بةةني الع ةةبي‪ ،‬لإلسةةبم االع ةةبي‪ ،‬ض اإلسةةبم ايةةرى أن‬
‫اإلس ةبَِم) لةةيِ معنةةاه نف ةةي‬
‫قولةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اس ةةلم‪( :‬الَ َع َ ةبِين‪ِ َ،‬ض ْ‬
‫الطع ة ة متل ة ةةا لنة ةةن ا عة ةةىن أن الع ة ةةبي‪ُ ،‬ي ة ة أن تنة ةةون لإلسة ةةبم ال ض‬
‫اإلسبم فان الع بي‪ ،‬ض اإلسبم تفرق‪ ،‬اماع‪ ،‬ا سلمني‪.‬‬
‫دليل ذل قوله صلى اهلل عليه اوله اسلم لرهةل فارس ّةي مةن ال ةحاب‪،‬‬
‫ض غزاة من ال زااب عندما قال للمشرك‪ :‬خذرا اأنا الف الفارس ّةي ف ضة‬
‫رسة ةةول اهلل صة ةةلى اهلل علية ةةه اول ة ةةه اسة ةةلم اقة ةةال لة ةةه‪َ ( :‬ر ة ةبن قخة ْلة ة َ‬
‫ةِ اأنَة ةةا ال َف ة ة َ‬
‫ي) قال له ذل عليه ال بة االسةبم اقةد خر ي ال ضة الشةديد ض‬
‫األن َ ا ِر ّ‬
‫اهاه النرمي مما هرى على لسةان ذلة ال ائةل بنلمطةه الةي رةي عةني الطفرقة‪،‬‬
‫ام ةةا ينب ةةي س ةةلم مال أن تن ةةون دع ةواه لإلس ةةبم اك ةةل م ةةا ي ةةدعو مىل اال ةةاد‬
‫االوئام‪.‬‬
‫ثغور اإلسالم‪:‬‬

‫اض ق ةةول رسة ةةول اهلل ص ةةلى اهلل علية ةةه اولة ةةه اس ةةلم‪ ( :‬خكة ةةل ا ِ‬
‫احة ة ٍةد ِمة ة َةن‬
‫َ‬
‫ِِ‬
‫ني َعلَى َة ْ ٍر ِمن ةخ خوِر ْاإل ْس َبِم فَان تَةَرَك الْ خم ْسلِ خمو َن فَا ْش خد ْد لِةوَبن يةخ ْةؤتَى‬
‫الْ خم ْسلم َ‬
‫ِ‬
‫قاتل عَلَى َع َبِين‪،‬‬
‫ليِ ِمننا َمن َد َعا مىل َع َبِين‪،‬‬
‫اليِ مننا َمن َ‬
‫َ‬
‫)‪ )1‬راى أبو دااد ض مسنده‪َ ( :‬‬
‫ِ‬
‫ماب َعلَى َع َبِين‪.)،‬‬
‫اليِ مننا َمن َ‬
‫َ‬

‫‪142‬‬

‫ِ*ِ‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ِْ‬
‫اإل ْسة َةب خم ِمةةن قبَل ة َ ) بة نةني اإلمةةام(‪)1‬أن اإلسةةبم رنةةا م ةةول علةةى ح ةةائق ك ةةرية‬
‫منا ةةا‪ :‬أحنام ةةه امنا ةةا‪ :‬مجاع ةة‪ ،‬ا س ةةلمني امنا ةةا‪ :‬ك ةةل أرض ت ةةل ا س ةةلمني‬
‫ايبني اإلمام أننا‪:‬‬
‫اأرل ذم‪ ،‬اهلل ارسوله صلى اهلل عليه اوله اسلم ّ‬
‫إذا فسرنا اإلسالم باألحكام كانت ثغوره‪:‬‬

‫أاال‪ :‬حفظ كبم اهلل تعاىل‪.‬‬
‫انيا‪ :‬تفسري وياته ا دس‪.،‬‬
‫ال ا‪ :‬األحنام الشرعي‪.،‬‬
‫رابعا‪ :‬ااااد ض سبيل اهلل‪.‬‬
‫خامسا‪ :‬تنفيذ األحنام الشرعي‪.،‬‬
‫سادسا‪ :‬الدعوة ااإلرشاد‪.‬‬
‫سابعا‪ :‬اإلمام‪ ،‬الع مى‪.‬‬
‫امنا‪ :‬اإلمام‪ ،‬اخلاص‪ ،‬ض ا ساهد ااخلت ض اامع‪ ،‬اغريرا‪.‬‬
‫تاسعا‪ :‬الطمس بعلوم الي ني‪.‬‬
‫عاشرا‪ :‬اإلقبال على اهلل فرارا مما يش ل عنه بالشوف االنس االزرد‪.‬‬
‫سالمي كانت ثغوره‪:‬‬
‫وإن فسرنا اإلسالم بالمجتم اإل‬
‫ّ‬
‫‪-2‬‬

‫رمح‪ ،‬النبري بال ري اتع يم ال ري النبري‪.‬‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬ااااد"‪.‬‬

‫‪143‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪-1‬‬

‫ح كل مسلم لنل مسلم ما ظبه لنفسه‪.‬‬

‫‪-3‬‬

‫معامل‪ ،‬أرل ذم‪ ،‬اهلل تعاىل اذمة‪ ،‬رسةوله صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‬
‫ا يعامل به نفسه‪.‬‬

‫‪-1‬‬

‫ن ةرة األخ ظا ةةا أا م لومةةا فيمنةةع عنةةه ال لةةم بةةال وة امينعةةه مةةن‬
‫ال لم بالن يح‪.،‬‬

‫‪-9‬‬

‫هل ة اخلةةري ادفةةع الضةةر ابط ةةاء مرضةةاة اهلل تعةةاىل امحيةةاء لشةةعائر‬
‫اإلسبم‪.‬‬

‫‪-6‬‬

‫الن يح‪ ،‬هلل الرسوله صلى اهلل عليه اوله اسلم اخلاص‪ ،‬ا سةلمني‬
‫اعامطام اأرل ذم‪ ،‬اهلل ارسوله‪.‬‬

‫‪-2‬‬

‫بذل اجملاود ض اخماع ما به راح‪ ،‬اجملطمةع حة تنةون األمة‪ ،‬مايبة‪،‬‬
‫ومن‪.،‬‬

‫‪-7‬‬

‫هل ة ة م ة ةةا ال بة ةةد من ة ةةه مم ة ةةا رة ةةو غ ة ةةري ميس ة ةةور لة ةةدى األم ة ةة‪ ،‬راح ة ةة‪،‬‬
‫للمجطمع‪.‬‬

‫‪-9‬‬

‫ت ةريا م ةةا ال حاه ةة‪ ،‬ملي ةةه م ةةن حم ةةوالب األم ةة‪ ،‬لطنم ةةو اخلة ةرياب‬
‫اظ ةةل ال ةةىن االعمةةل بةةاإلخبم بعةةد الراحةة‪ ،‬مةةن عنةةاء الش ة ل‬
‫بالضرارياب لطوفري ما البد منه‪.‬‬

‫‪ -21‬ا سةةارع‪ ،‬مىل فةةط كنةةوز األرض ح ة تنطفةةع األمةة‪ ،‬ةةا خزنةةه اهلل ةةا‬
‫من اخلرياب ض األرض‪.‬‬
‫‪144‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -22‬قي ةةام ره ةةال م ةةنحام اهلل الرمح ةة‪ ،‬االش ةةف ‪ ،‬بطح ةةيل م ةةا ب ةةه حف ةةظ‬
‫ال ح‪ ،‬على أرلاةا امعادهتةا عنةد ف ةدرا حة تنةون األمة‪ ،‬ومنة‪،‬‬
‫على صحطاا لوهود أفراد مناا ي ومون ةا بطلة ا امة‪ ،‬الةي رةي‬
‫من أع م ال ود الدنيوي‪.،‬‬
‫ةام أن رنةةاك ةةورا أخةةرى تخعلةةم اال خجتاةةل ا ةةور أخةةرى‬
‫ِ يبة ّةني اإلمة خ‬
‫تخطل ةةى مةةن أفةواه أرةةل العلةةم بةةاهلل تعةةاىل ذان الةراغبني ض نيةةل النمةةال اتلة‬
‫ال ور ُي أن ينون على كل ر مناا ااحد أا مجاع‪ ،‬من ا سلمني‪.‬‬
‫وإن فسرنا اإلسالم بالبالد اإلسالمية فثغوره حسية ومعنوية‪:‬‬
‫أ‪-‬ثغوره الحسية‪:‬‬
‫فخةَر خه ةةه أا أبواب ةةه ا ابل ةة‪ ،‬لألع ةةداء اعورات ةةه ال ةةي ي ةةطمنن األع ةةداء من ةةه‬
‫بسةبباا اتلة ال ةةور احلسةةي‪ ،‬فةةرض اهلل تعةةاىل ا رابتةة‪ ،‬علياةةا فةةرض كفايةة‪ ،‬مة‬
‫قةةام ةةا الةةبعض سة تِ عةةن الب يةة‪ ،‬اتطعةةني علةةى كةةل مسةةلم مذا أ ِ‬
‫خنلةةِ امذا‬
‫أرض ا سة ةةلمني تعينة ةةِ ا دافعة ةة‪ ،‬عناة ةةا اجت ة ة بطعية ةةني اإلمة ةةام‬
‫فاه ة ة العة ةةدا َ‬
‫األع م ابانا ا ضياع خري الدين االدنيا اا خرة‪.‬‬
‫ب‪-‬ثغوره المعنوية‪:‬‬
‫‪ -2‬ي ‪ ،‬ال ل إلقام‪ ،‬حداد اهلل‪.‬‬
‫‪ -1‬ال ل ‪ ،‬ض دفع ا امل اكب مجال ال امل‪.‬‬
‫‪145‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -3‬السة ةةار ض مراقبة ةة‪ ،‬شة ةةوون اجملطمة ةةع لة ةةوب ية ةةدخل عة ةةدا علة ةةيام فيفة ةةرف‬
‫هامعطام ايفسد وراءرم اظ ر أمامام فضائلام‪.‬‬
‫‪ -1‬ااةةد ببةةذل مةةا ض الوسةةع ض رعايةة‪ ،‬أح ةوال اجملطمةةع خوفةةا مةةن خمةةادع‬
‫يند بني ا سلمني فيفسد ذاب بينام أا يفسد بني العام‪ ،‬ااخلاص‪،‬‬
‫لف عراة اإلخاء اتعنري ال فاء‪.‬‬
‫‪ -9‬ا س ةةارع‪ ،‬مىل رعاي ةة‪ ،‬الع ةةدل باإلحس ةةان مىل ا س ةةنني ااإلس ةةاءة مىل‬
‫ا سيوني مع االحطياط من أن ظسن مىل قوم مةع حرمةان أحةدرم مةن‬
‫اإلحسان أا اإلساءة مىل قوم االعفو عن بعضام‪.‬‬
‫‪ -6‬ت بةي كةةل عمةةل أا عةادة أا ريوةة‪ ،‬ممةةا ال يسطحسةنه الةةدين أا تةةؤدي‬
‫مىل مس ة ةراف أا ضة ةةياع فضة ةةائل األمة ةة‪ ،‬اأخبقاة ةةا ح ة ة يطنبة ةةه ال افة ةةل‬
‫ايسطي ظ النائم فان مع م النار من مسط ر الشرر‪.‬‬
‫‪ -2‬تعضيد كل من قام بعمل خري أا ي ول خريا أا دل على خري ماما‬
‫كانةةِ منزلطةةه ض األمةة‪ ،‬لططنةةافِ األمةة‪ ،‬ض الفضةةائل اي طةةدي بعضةةاا‬
‫ببعض ض اخلرياب‪.‬‬
‫‪ -7‬ت ذي ةة‪ ،‬األبن ةةاء بلب ةةان الش ةةجاع‪ ،‬األدبي ةة‪ ،‬اا داب الش ةةرعي‪ ،‬ااألخ ةةبف‬
‫ا رض ةةي‪ ،‬اا ةةازاهتم عل ةةى احلس ةةن م ةةن األعم ةةال با ةةدل اال ن ةةاء ح ة ة‬
‫يسةةارعوا ملياةةا ات ة ديبام علةةى ال ب ةةي مناةةا ب سةةلوب احلنةةيم ابي ةةان‬
‫‪146‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مضرته اسوء عاقبطه حة ينررةوه فيشةبوا علةى أحسةن األحةوال رمحة‪،‬‬
‫اعزة نفِ امسارع‪ ،‬مىل النافع اعمب للخري ألنم أم‪ ،‬ا سط بل‪.‬‬
‫اإلمام أن أرم ال ور ا عنوي‪ :،‬العناي‪ ،‬النربى بمبي‪ ،‬النشء ح‬
‫ايذكر خ‬
‫يس ةةراا س ةةل َفام ال ةةات حبف ةةظ و ةةاررم ااال ةةديام بطيس ةةري اخل ةةري ةةم احف ةةظ‬
‫شرفام ااجملطمع أمجع بال يام حبف ه اهل اخلري له ادفةع الضةر عنةه ارهةال‬
‫ا سة ةةط بل ة ةةا يب ونة ةةه ة ةةم مة ةةن مجية ةةل ا ة ةةار اهلية ةةل األعمة ةةال في طة ةةدان ة ةةم‬
‫اينافسون ض فضائلام ‪...‬‬
‫التدقيق في مدلول األحاديث النبوية الشريفة‪:‬‬
‫الإلمام ن رة اقب‪ ،‬ض معا األحاديِل النبوي‪ ،‬الشريف‪ ،‬حيِل ي رف‬
‫ةبمي ال ةةحي فيبةةني أن ِمةةن بةةني ع ةةود‬
‫ا عةةىن ةةا يطناس ة مةةع الفاةةم اإلسة ّ‬
‫ال ل ة الةةي رةةي السةةن‪ ،‬اجملمةةع علياةةا أن علةةى ا ةةؤمن أن يعط ةةد أن اإلمامةة‪ ،‬ض‬
‫قريش خاص‪ ،‬دان سائر العرب كاف‪ ،‬مىل يوم ال يام‪ ،‬اأن ال ُيرا على األئمة‪،‬‬
‫بالسيا اي رب على هوررم ايشنر على ا عةراف االعةدل ايتيةع مذا أ ِخمةر‬
‫بالط وى االرب ‪.)1(...‬‬
‫امةةع االعط ةةاد أن األئمةة‪ ،‬مةةن قةريش فةةان اإلمةةام يبة ّةني لنةةا أن ا خةةالا‬
‫من أرل البيِ ليِ منام في ول‪ :‬ف رل بيِ رسةول اهلل رةم أنةم ا ةدي‬
‫الذين أب ارم رسول اهلل ليبينوا لنا كطاب اهلل اليجدداا لنا سنن رسول اهلل‬
‫امة ةةن خة ةةالا ذل ة ة فلة ةةيِ مة ةةنام اممنة ةةا ذل ة ة َد ِعة ةةى ينطس ة ة مِ غة ةةري‬
‫أبيه‪.)2(.‬‬

‫)‪ )1‬ض كطابيه‪" :‬أصول الوصول" ا‪" :‬معارا ا ربني"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬النور ا بني"‪.‬‬

‫‪147‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫رابعا‪ :‬في الفقه‬
‫بيان فقه اإلمام مالك رضي اهلل عنه في "أصول الوصول"‪:‬‬

‫ةام أبةةو العةزائم رضةةي اهلل عنةةه بيةةان الف ةةه ض كطابةةه‪" :‬أصةةول‬
‫تنةةاال اإلمة خ‬

‫الوص ةةول عي ةة‪ ،‬الرس ةةول "‬

‫(‪)1‬‬

‫اعرض ةةه ب س ةةلوب ميس ةةر خ ةةال م ةةن الطع ي ةةد‬

‫ةالني‬
‫يسةةال علةةى السةةال ا بطةةدئ فامةةه االعمةةل بةةه افيةةه خمط ةةر الف ةةه ا ة ّ‬
‫اإلسبمى ض ا عةامبب ااألحةوال الشخ ةي‪ ،‬اعةن البيةع‬
‫اذكر أحنام الدين‬
‫ّ‬
‫االشراء االزااا االع ود االط ميناب اغريرا‪.‬‬
‫اأذكةةر أن ة خ ةةبل رحل ةة‪ ،‬برف ةة‪ ،‬مساحةة‪ ،‬الس ةةيد ع ةةز ال ةةدين ماض ةةي أيب‬
‫العزائم رضي اهلل عنه ‪ -‬اخلليف‪ ،‬ال ا لإلمام اجملةدد ‪ -‬اض زيةارة إلحةدى بةبد‬
‫صةةعيد م ةةر فتل ة أحةةد العلمةةاء مةةن مساحةة‪ ،‬السةةيد عةةز الةةدين نسةةخ‪ ،‬مةةن‬
‫كطةةاب‪" :‬أصةةول الوصةةول" حيةةِل فخ ةةدب منةةه نسةةخ‪ ،‬كانةةِ لديةةه مةةن رةةذا‬
‫النطاب اقال‪ :‬أرى أنه ال غىن عن رذا النطةاب لع ٍِ‬
‫ةامل مسةل ٍم يريةد أن ي ةدر‬
‫الفطوى السريع‪.،‬‬
‫ةام ف ةةهَ الع يةةدة االعبةةاداب اا عةةامبب‬
‫اض رةةذا النطةةاب تنةةاال اإلمة خ‬
‫للحو كطابةا‬
‫اأفرد لل يام كطابا مسط ب أمساه‪" :‬صيام أرل ا دين‪ ،‬ا نورة" اأفرد ّ‬
‫أمساه‪" :‬رداي‪ ،‬السال مىل ِعلم ا ناس "‪.‬‬
‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬أصول الوصول عي‪ ،‬الرسول " لإلمام أيب العزائم صدر ض هزءين اازء األال‪:‬‬
‫ظطوي على خمط ر ف ه اإلمام مال رضي اهلل عنه ااازء ال ا ‪ :‬ض الط وف ااألخبف‪.‬‬

‫‪148‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الفقه بأنواعه في ترا اإلمام أبي العزائم‪:‬‬

‫ةام لةه بابةا ض‬
‫أما ما يطعلق بالوضةع الدسةطوري ض الف ةه ف ةد اضةع اإلم خ‬
‫كطاب ةةه‪" :‬الن ةةور ا ب ةةني لعل ةةوم الي ةةني اني ةةل الس ةةعادتني" ب ة ّةني في ةةه عبق ةة‪ ،‬احل ةةاكم‬
‫ب ةةا نوم اتنل ةةم ع ةةن الشة ةةورى اتنلة ةةم ع ةةن اإلمام ةة‪ ،‬م ةةن الناحي ةة‪ ،‬الف اية ةة‪،‬‬
‫باعطبارر ة ةةا الن ة ةةام السياس ة ةةي ض اإلس ة ةةبم اال ة ةةي ي ة ةةوم عل ة ةةى أساس ة ةةاا س ة ةةائر‬
‫الطن يماب األخةرى االهطماعية‪ ،‬اا الية‪ ،‬ااالقط ةادي‪ ،‬االعسةنري‪ ،‬فب ّةني اهةوب‬
‫تن ةةي اإلم ةةام اص ةةفطه اسري ةة‪ ،‬اخطي ةةاره االواه ة علي ةةه لن ةةل ف ةةرد م ةةن أف ةراد‬
‫ا سلمني االواه لإلمةام علةى كةل فةرد مةن أفةراد ا سةلمني اعلةى مجةاعطام‬
‫ح يطض لن ري من الشباب ا سلم ‪ -‬سواء َمن كان ض ح ل الدعوة مةنام‬
‫أا ض الطن يمةةاب الس ةري‪ ،‬الةةي أشةةاعِ الرع ة ض الةةببد أا ض مجاعةةاب قطةةل‬
‫ا سلمني ‪ -‬أنه اقع ضحي‪ ،‬فنر اخلوارا اف اام ا طترف‪.‬‬
‫ابالنسةةب‪ ،‬ةةا يطعلةةق بالعبقةةاب الداليةة‪ ،‬ض الف ةةه اإلسةةبمي ف ةةد بيّناةةا‬
‫اإلمام ض كطابه‪" :‬ااااد" اكطابه‪" :‬اسائل نيل اجملد اإلسبمي"‪.‬‬
‫أما ما يطعلق ب حنام ااناياب كالسرق‪ ،‬اال ةذف اقتةع التريةق االزنةا‬
‫اال طل العمد اشبه العمد ااخلت مىل غري ذل اما يطعلةق ب حنةام الع وبةاب‬
‫مة ةةن حة ةةد اتعة ةةذير ادية ةةاب اق ة ةةام امة ةةا يطعلة ةةق ب حنة ةةام ا رافعة ةةاب ان ة ةةم‬
‫اإله ة ةراءاب ال ضة ةةائي‪ ،‬ااضة ةةع قواعة ةةد الة ةةدعااى اهعة ةةل البينة ةة‪ ،‬علة ةةى ا ة ةةدعي‬
‫االيمني على مةن أننةر امةا يشةمط ض الشةاود امسةاعام امةا يطعلةق بالوضةع‬
‫‪149‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫االقط ةةادي اا ةةاِ ض الف ةةه اإلس ةةبمي ااض ةةع قواع ةةد العدال ةة‪ ،‬االهطماعي ةة‪،‬‬
‫ااالحطنار االع ود الي تؤ ر علةى االقط ةادياب ان ةم ا ةوارد ا الية‪ ،‬ك حنةام‬
‫ال نةةائم االركةةاز االننةةوز ان ةةام اخل ةراا االعشةةر ان ةةام الفديةة‪ ،‬كةةل ذل ة مةةن‬
‫ا ةةار الةةي مةةا زالةةِ خمتوسةة‪ ،‬أا قيةةد البحةةِل عناةةا اجتميعاةةا ايةةدا لتبعاةةا‬
‫امخراهاا تباعا باذن اهلل تعاىل‪.)1(.‬‬

‫من نماذج تيسيره لفهم بعض األمور الفقهية‪:‬‬
‫كةةان اإلمةةام حري ةةا علةةى تيسةةري فاةةم األحنةةام الف ايةة‪ ،‬ام ةةال ذلة‬
‫مةةا بيّنةةه عةةن ف ةرائض اسةةنن ال ةةبة ابيةةان ذل ة أن األفعةةال كلاةةا ف ةرائض ض‬
‫ال ةةبة مال ب ةة‪ :،‬رف ةةع الي ةةدين عن ةةد تنب ةةرية اإلح ة ةرام ااال ةةو ض الطش ةةاد‬
‫الوس الفط‪ ،‬السبم على الشمال ااألقوال كلاا سنن ض ال بة مال ب ة‪:،‬‬
‫تنبرية اإلحرام االفا ‪ ،‬االسبم على اليمني(‪.)2‬‬

‫ااإلمةةام اجملةةدد يةةدقق ض اخطيةةار اللفةةظ الةةذي بةةه يطضة ا عةةىن اضةةوحا‬
‫هليا ام ال ذل ما ذكره عن الوقةوف بعرفة‪ ،‬حيةِل ي ةول‪" :‬احلضةور بعرفة‪"،‬‬
‫قلِ‪ :‬احلضور بعرف‪ ،‬بدل‪ :‬الوقةوف بعرفة‪ ،‬ألن ا ةراد‬
‫ايعلق على ذل قائب‪ :‬خ‬
‫اهةةود احلةةاا فةةوف عرفةة‪ ،‬سةواء أكةةان هالسةةا أا مضةةتجعا أا راكبةةا أا مةةارا مةةا‬
‫)‪ )1‬أارد ذل مساح‪ ،‬السيد عز الدين ماضي أبو العزائم ض فا ‪ ،‬التبع‪ ،‬ال ال ‪ ،‬من كطاب‪" :‬أصول‬
‫الوصول"‪.‬‬
‫)‪ )2‬كطاب اإلمام‪" :‬من هوامع النلم"‪.‬‬

‫‪150‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫دام أمننةةه الوهةةود علةةى عرفةة‪ ،‬هةزءا مةةن الناةةار يةةوم عرفةة‪ ،‬اهةةزءا مةةن الليةةل ليلةة‪،‬‬

‫األضحى(‪.)1‬‬

‫ي ول رضي اهلل عنه ض محدى ق ائده (‪:)2‬‬
‫الف ةةهخ ض ال ل ة ن ةةور ِم ةةن ل ةةدى ال ةةرب الةةيِ ض صة ٍ‬
‫ةحا تخطلةةى لةةذي حج ة ِ‬
‫ا‬
‫ِ‬
‫فاسطفِ قلبَ يا ذا ال ل عن ِح َن ٍم ض النةةون ظةةاررة للعةةني ض ال ل ة ِ‬
‫قل ة ة ة عة ة ةةن احلة ة ةةق يطل ة ة ةةى معارفة ة ةةه ر ة ةةو اإلم ة ةةام مم ة ةةام ال ة ةةدين اال ة ة ة ِ‬
‫ةرب‬
‫الن ةةون نة ةةور لة ةةذي قل ة ة يشة ةةارده ارال صة ة ةةف ٍو تلة ة ة ٍ‬
‫ةوب اذي ح ة ة ة‬
‫ا‬
‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اإلمام يرد على منكري بعث األجساد يوم القيامة‪:‬‬

‫ةِل بةةاألراال دان األهسةةاد يةةوم ال يامةة‪ ،‬ف ةةالوا‪ :‬مذا‬
‫ةبعض البعة َ‬
‫أ بةةِ الة خ‬
‫أكل منسا ان منسانا حبيِل صار ا كول هةزءا مةن ا كةل فةاذا أعةاد اهلل تعةاىل‬
‫ر ةةذين اإلنس ةةانني بعينامة ةةا فطل ة ة األه ة ةزاء الة ةةي كانة ةةِ للم ة ة كول ِ صة ةةارب‬
‫لآلكةةل‪ :‬ممةةا أن تعةةاد ض كةةل ااحةةد منامةةا ‪ -‬ارةةو حمةةال السةةطحال‪ ،‬أن ينةةون‬
‫ه ةةزء ااح ةةد بعين ةةه ض ون ااح ةةد ض شخ ةةني مطب ةةاينني ‪ -‬أا يع ةةاد ض أح ةةدنا‬
‫احده فب ينون ا خر معادا بعينه اا رر خبفه ارذا مذر الفبسف‪.،‬‬
‫اإلمام اجملدد ض كطابةه‪" :‬تف ةيل النشة ة ال انية‪ "،‬علةى رةؤالء مبينةا‬
‫ايرد خ‬

‫ح ي ‪ ،‬األمةر ارةي أن ااسةم يعةاد كمةا كةان ض تلة الةدار الةدنيا كالةذر‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬رداي‪ ،‬السال مىل علم ا ناس "‪.‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2322:‬‬

‫‪151‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫بالنسب‪ ،‬للمعادن فان النار اغريرةا مةن ا ةؤ راب ال تن ةه شةيوا اال ت ةريه عةن‬
‫كمالةةه الةةذي بل ةةه فنةةذل اإلنسةةان رةةو أكمةةل األن ةواع ا وهةةودة النمالةةه‬
‫النوعي ال تؤ ر عليةه ا ةؤ راب النونية‪ ،‬فةب يط ةذى النبةاب بشةيء مةن ح ائ ةه‬
‫ّ‬

‫األص ةةلي‪ ،‬اال هتضة ةةمه تل ة ة احل ةةائق ض مع ةةدة حي ة ةوان فل ةةو انة ةةد رب ا ة ةةابر‬
‫اص ةةارب أرض ةةاا مزرع ةة‪ ،‬تط ةةذى النبات ةةاب بالفض ةةبب الزائ ةةدة عل ةةى احل ةةائق‬

‫اخ فظ أهزاء احل ائق ض األرض كما خ فظ أهزاء الذر ‪.‬‬
‫امذا أكل اإلنسةا خن أا احليةوا خن منسةانا فةان الةذي يط ةذى بةه رةو ا ةواد‬
‫ال ريب‪ ،‬االفضبب الزائدة على احل ائق اتل ا واد ال ريبة‪ ،‬االفضةبب الزائةدة‬
‫ليسِ ري اإلنسان اممنةا رةي لطعةويض مةا ف ةد مناةا بالعمةل حف ةا للح ي ة‪،‬‬
‫اإلنساني‪.،‬‬
‫مذن فن ةةل احل ةةائق ال ةةي ر ةةي الع ةةام ااألاردة االش ة ةرايني ااألعض ةةاء‬
‫الرئيسةةي‪ ،‬كال ل ة اال ةرئطني االنبةةد االتحةةال االنليطةةني اا عةةدة اا عةةي اح ي ةة‪،‬‬
‫العينني ااألذنني االلسان اغريرا ‪ -‬مما ينون به ا ينل اإلنسةا رةينب اةردا‬
‫عن احلياة ‪ -‬ال سلتان عليه لألرض اال ا علياا‪.‬‬
‫مذا ت رر ذل‬

‫فااسم يعاد يوم ال يام‪ ،‬كما كان ض الدنيا مع خراحه‪.‬‬
‫‪152‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الكبائر ألهل الغفلة‪:‬‬

‫قال اهلل تعاىل‪( :‬مِن َْجتطَنِبخواْ َكبَمئَِر َما تخةْنة َا ْو َن َعْنهخ نخ َنف ْر َعةن خن ْم َسةيوَاتِ خن ْم‬
‫َانةخ ة ْد ِخ ْل خنم مة ة ْد َخب َك ِرمي ةةا)(‪ )1‬اأص ةةول النب ةةائر كمة ةا يبينا ةةا اإلم ةةام ض كطاب ةةه‪:‬‬
‫"مذكرة ا رشدين اا سمشدين" اغريه سبع عشرة كبرية‪:‬‬
‫كبائر القلب أرب ‪:‬‬

‫الشة ة ة ةةرك ‪ -‬اإلص ة ة ة ةرار علة ة ة ةةى ا ع ة ة ة ةةي‪ - ،‬ال نة ة ة ةةوط مة ة ة ةةن رمحة ة ة ةة‪ ،‬اهلل ‪-‬‬
‫أمن هان اهلل‪.‬‬
‫كبائر اللسان أرب ‪:‬‬
‫ش ةةاادة ال ةةزار ‪ -‬ق ةةذف ا‬
‫السحر‪.‬‬

‫ةةن ا س ةةلم الب ةةال ‪ -‬اليم ةةني ال م ةةو ‪-‬‬

‫كبائر البطن ثال ‪:‬‬

‫شةةرب اخلمةةر اكةةل مسةةنر ‪ -‬أكةةل مةةال اليطةةيم ظلمةةا ‪ -‬أكةةل الربةةا مةةع‬
‫العلم‪.‬‬
‫كبائر الفرج اثنتان‪:‬‬
‫الزنا ‪ -‬عمل قوم لوط‪.‬‬
‫كبائر اليدين اثنتان‪:‬‬
‫ال طل ‪ -‬السرق‪.،‬‬
‫)‪ )1‬النساء‪.32:‬‬

‫‪153‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫كبيرة الرجلين‪:‬‬

‫الفرار يوم الزحا ب ري اهه شرعي‪.‬‬
‫وكبيرة الجسم كله‪:‬‬
‫الع وف‪.‬‬
‫ارذه النبائر ألرل ال فل‪.،‬‬

‫الكبائر ألهل الشهود‪:‬‬

‫أمةةا أرةةل الشةةاود كمةةا يبةةني اإلمةةام ض كطابةةه‪" :‬ش ةراب األراال" فةةب‬
‫ص رية عندرم بل كل ما خالا ‪ -‬الو منرارا ‪ -‬فاو كبرية حلضةوررم مةع‬
‫ا لِ ة س ةةبحانه امواهاط ةةه ةةم س ةةبحانه امري ةةد احل ةةوة ال يسط ة ة ر رف ةةوة‬
‫َ‬
‫اراغ الرضوان ال ينس لنفسه حسن‪ ،‬لعلمه ام َمن يط ةرب مليةه سةبحانه‬
‫فب ص رية ض مع ي‪ ،‬اال كبرية ض ساع‪.،‬‬
‫ف هةل ساع ٍة‪ ،‬كبيةع الةنفِ االط ةرب ةا ض اااةاد صة رية عنةد ا ش ِ‬
‫ةارد‬
‫خ‬
‫لي ينه نزل‪ ،‬احلةق اكةل رفةوةٍ صة ريةٍ مةن السةاو كبةريةا كالشةرك عنةده لنمةال‬
‫ناي عنه‪.‬‬
‫حضوره االوقوف عند ا مور به اترك ا ّ‬

‫َحة اد)‬
‫امةةن عةةرف ا تلةةوب رةةان عليةةه التلة ( َاَملْ يَ خنةةن لنةةهخ خك خفةةوا أ َ‬

‫(‪)1‬‬

‫سبحانه دان رضاه كل ح ةوة ض راضةاب الفةردا األعلةى انَة َفةِ أا أقةل‬
‫أنسا بشاوده دانه كل نعي ٍم م ي ٍم سةبحانه اتعةاىل ممنةا يفةرل باحلسةن‪ ،‬ايسةاء‬
‫)‪ )1‬اإلخبم‪.1:‬‬

‫‪154‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫بالسيو‪ ،‬ا ؤمن اممنا يفةرل بالشةاود ايسةاء باحلجةاب ا سةن اممنةا يفةرل بةاهلل‬
‫َحة اد‬
‫تعاىل ا وقن الذي نزه ذاته اقد أمسةاءه حة‬
‫ةق بعلةم‪( :‬قخ ْةل خر َةو اللنةهخ أ َ‬
‫ِ‬
‫َح ة اد)(‪َ ( )1‬الِ خنة حةل ِا ْه َا ة‪،‬ا خرة َةو‬
‫اللنةةهخ ال ن ة َةم خد َملْ يَل ة ْد َاَملْ يخولَ ة ْد َاَملْ يَ خنةةن لنةةهخ خك خف ةوا أ َ‬

‫خم َول َياا)(‪.)2‬‬

‫من أدب اإلمام في االختالف‪:‬‬
‫من أدب اإلمام أيب العزائم ض االخطبف أم ل‪ ،‬نذكر مناا‪:‬‬
‫ةِ اأنةا ةر‬
‫‪ -2‬ي ول اإلمام ض حدي ه عةن تل يةه العلةم ض شةبابه‪ ..." :‬اكن خ‬
‫اِ أا ع ة ٍِ‬
‫ةِ من ةةه ف ةةاذا‬
‫ةِ ب ةةا ٍت أا ح‬
‫ةامل ت ة حةي زرتخةةه امسع ة خ‬
‫كلمة ةا مسع ة خ‬
‫ةِ منةةه احلنم ة‪ َ،‬أا شةةيوا مةةن علةةوم الطوحيةةد أا األخةةبف أحببطخةةه‬
‫مسعة خ‬
‫فِ عن ةةه ام ةةا اه ةةدتخِ‬
‫ةلمِ ل ةةه اان ةر خ‬
‫ةري ذلة ة س ة خ‬
‫امن رأي ة خ‬
‫ةِ من ةةه غ ة َ‬
‫معارض ة ةا أا منط ةةدا أا ا ةةادال اللا ةةم مال مذا رأي ة خ‬
‫ةِ م ةةا ي ض ة ة خ اهللَ‬
‫فننِ أن اأعظ ٍ‬
‫برمح‪ ،‬الني"(‪.)3‬‬
‫خ‬
‫اي ةةول – مةةا سةةبق أن أاردنةةاه مةةن قبةةل – عمةةا َمة نن اهللخ تعةةاىل بةةه عليةةه‬
‫من نِ َعمه‪" :‬امناا أنه حف من أن أخاصةم أحةدا أا ُياصةم أحةد أا أن‬
‫أسيء هليسي امن أساء اأن أختوه امن أخت أا أكذبه امن كذب أا‬
‫)‪ )1‬سورة اإلخبم‪.‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.217:‬‬
‫)‪ )3‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪155‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أااها ةه ب ةةبض امن ااها ة حبةةدة الن ة ااحلمةةد هلل أنطاةةز فرصةة‪ ،‬صةةفائه ِ‬

‫أعظ با عراف أا ألول مع االحطياط"(‪.)1‬‬

‫ةام(‪ )2‬أن اإلس ةراء كةةان بةةالرال اااسةةم معجةةزة للرسةةول صةةلى اهلل‬
‫‪ -1‬بة نةني اإلمة خ‬
‫ةام ل ة ِةذ ْكر م ةةا ارد ع ةةن‬
‫علي ةةه اول ةةه اس ةةلم اض مس ةةار ذلة ة تع ةةرض اإلم ة خ‬
‫الس ةةيدة عائش ةة‪ ،‬رض ةةي اهلل عنا ةةا م ةةن أن ذل ة ة ك ةةان بااس ةةم ف ة ة‬
‫في ةةول‪ :‬امةةا ارد عةةن السةةيدة عائشةة‪ ،‬رضةةي اهلل عناةةا‪" :‬ااهللِ مةةا فخِ ةةد‬
‫ةول اهللِ‬
‫هس ة خةد رس ة ِ‬

‫الن ةةن ع ةةرا خبراح ةةه" ف ةةان كان ةةِ ةةدث ع ةةن‬

‫نفساا كما يفامه بعةض مةن ال معرفة‪ ،‬ةم بعلةوم الرااية‪ ،‬فانةا مل تنةن‬

‫مةةن أماةةاب ا ةةؤمنني ليلةة‪ ،‬اإلسةراء حة‬

‫نةةم أن هسةةده مل يخف ةةد مةةن‬

‫مضةةجعه امن كانةةِ ةةدث عةةن غريرةةا فمةةن الةةذي تةةراي عنةةه ألن‬
‫ي ا‪.‬‬
‫رسول اهلل بىن علياا ض ا دين‪ ،‬بعد ا جرة اك ننه رأْ ا‬
‫اال مةةانع مةةن أن ينةةون أسةةرى اهللخ تعةةاىل خبراحةةه اهسةةده مةةرة اأسةةرى‬

‫سةبحانه اتعةاىل خبراحةةه مةرارا كمةةا قيةل عةن بعةةض العلمةاء منةةه أسةري خبراحةةه‬

‫اراحه مرة ااحدة في ار أن السيدة أم ا ؤمنني رضةوان اهلل‬
‫غري مرة اجبسده خ‬

‫علياا خترب عن مسرائه بالرال‬

‫بعد أن صارب من أمااب ا ؤمنني‪.‬‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬السراا الوراا ض اإلسراء اا عراا"‪.‬‬

‫‪156‬‬

‫*‪ ِ*---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فةةان ر مىل َأدب اإلمةةام رضةةي اهلل عنةةه مةةع أم ا ةةؤمنني السةةيدة عائشةة‪،‬‬

‫رضي اهلل عناا ف د نأاَل ما ارد عناا ب نه‪:‬‬

‫أ‪ -‬مم ةةا أن ين ةةون رأي ةةا ةةا ااخل ةةبف ض ال ةرأي ض م ةةل ذل ة ال يفس ةةد لل ةةود‬
‫قضي‪.،‬‬
‫ب‪ -‬امما أنا كانِ خترب عن مسرائه صلى اهلل عليه اوله اسلم بالرال بعد أن‬
‫ةِ ص ةةدقخاا رض ةةي اهلل عنا ةةا فيم ةةا‬
‫ص ةةارب م ةةن أما ةةاب ا ةةؤمنني ف بَ ة َ‬

‫ب به‪.‬‬
‫أخرب ْ‬
‫َ‬

‫اإلمام أبو العزائم(‪ )1‬قوال خمالفا ةا ي ةول بةه ابةن تيمية‪ ،‬ض‬
‫‪ -3‬ض الوسيل‪ ،‬أارد خ‬

‫ش ة ة ن الطوسة ةةل لنة ةةن صة ةةياغ‪ ،‬اإلمة ةةام للعبة ةةاراب الة ةةي تشة ةةري مىل رة ةةذا‬
‫االخ ةةطبف كان ةةِ ض مس ةةار وداب األئم ةة‪ ،‬الة ةوار ني حي ةةِل ي ةةول ع ةةن‬
‫الوسيل‪ ،‬باحلي‪:‬‬
‫ق ةةد ارد أن ال ةةحاب‪ ،‬ك ةةانوا مذا ح ةةز م أم ةةر ا ة ة اا ملي ةةه علي ةةه ال ةةبة‬
‫االس ة ةةبم اق ة ةةام عم ة ة خةر ب ة ةةن اخلت ة ةةاب رض ة ةةي اهلل عن ة ةةه لي ة ةةلي بالن ة ةةا ص ة ةةبة‬
‫االسطس ة اء فةةدعا العبةةا َ ع ة نم رسةةول اهلل اقةةال‪ :‬كنةةا نطوسةةل برسةةول اهلل‬
‫فنطوسةةل اليةةوم بعةةم رسة ِ‬
‫ةول اهللِ أن ي ي نةةا اهللخ تعةةاىل بال يةةِل النةةافع أا كمةةا‬
‫قال‪.‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬الوسيل‪،‬خ اما اخطخلِا فيه من السنن‪ ،‬االبدع‪."،‬‬

‫‪157‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ِ يطنلم اإلمام عن الوسيل‪ ،‬با يِ مبينا صح‪ ،‬الوسيل‪ ،‬ن انط لوا مىل‬

‫عليني مفارقني الدنيا ألنم أحياء عند ر م في ةول‪ :‬من ا سةلمني أمجعةوا علةى‬
‫أن اهلل تعةةاىل أاه ة علينةةا ابط ةةاء الوسةةيل‪ ،‬اقةةد اخطلف ةوا ض أنةةه‪ :‬رةةل ت ةةل‬
‫الوسةةيل‪ ،‬با يةةِ أم ال اعلةةى فةةرض عةةدم صةةح‪ ،‬الوسةةيل‪ ،‬با يةةِ فةةان ا يةةِ‬
‫ةمل مىل سةةجني اأمةةا َمةةن مةةاب فرفعةةه اهللخ مىل عليةةني فلةةيِ يةةِ‬
‫َمةةن مةةاب فة َ‬
‫(‪) 1‬‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ةاب‬
‫ةاب ْاألَبْة َةرا ِر لَفةةي علية َ‬
‫ةني) اقةةال تعةةاىل‪( :‬مِ نن كطَة َ‬
‫قةةال تعةةاىل‪َ ( :‬كة نةب مِ نن كطَة َ‬
‫ني) (‪ )2‬اقةةال سةةبحانه‪( :‬االَ َ س ة ن النة ِ‬
‫ال خف نجةةا ِر لَِفةةي ِس ةج ٍ‬
‫ين قخطِلخةواْ ِض َس ةبِ ِيل‬
‫ةذ‬
‫َ ََْ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫َحيَةةاء ِعنة َةد َر ِة ْةم يةخْرَزقخةةو َن) (‪ )3‬ف ةةحِ الوسةةيل‪ ،‬ةةن انط لةوا مىل‬
‫اللّةةه أ َْم َواتةةا بَة ْةل أ ْ‬
‫علي ةةني مف ةةارقني ال ةةدنيا ألن ةةم أحي ةةاء عن ةةد ر ةةم اا طوس ةةل ممن ةةا يطوس ةةل مىل اهلل‬
‫ال ةةذي ال ُيف ةةى علي ةةه ش ةةيء ض األرض اال ض الس ةةماء االوس ةةيل‪ ،‬عن ةةده ر ةةي‪:‬‬
‫ساعطخه سبحانه أا َعْب اد يادي النا َ مليه هل هبله‪.‬‬
‫اق ةةد ب ةةِ أن اهلل أخربن ةةا س ةةبحانه اتع ةةاىل ع ةةن ا بئن ةة‪ ،‬ب ول ةةه ه ةةل‬
‫ِ نِ‬
‫ِ ِ‬
‫ب َايَة ْر خهةةو َن‬
‫ين يَة ْدعخو َن يَةْبطَة خةةو َن مِ َىل َر ة خةم الْ َوسةةيلَ‪ َ،‬أَية خاة ْةم أَقْ ة َةر خ‬
‫هبلةةه‪( :‬أخالَةةو َ الةةذ َ‬
‫َر ْمحَطَةةهخ َاَُيَةةافخو َن َع َذابَةةهخ) (‪ )4‬ارمحطخةةه الةةي يرهونةةا معلومةة‪ ،‬ض قولةةه تعةةاىل‪َ ( :‬اَمةةا‬
‫ِ‬
‫ني) (‪ )5‬الذين منام ا بئن‪.،‬‬
‫أ َْر َس ْلنَ َ‬
‫اك مِنال َر ْمحَ‪ ،‬ل ْل َعالَم َ‬

‫)‪ )1‬ا تففني‪.27:‬‬
‫)‪ )2‬ا تففني‪.2:‬‬
‫)‪ )3‬ول عمران‪.269:‬‬
‫)‪ )4‬اإلسراء‪.92:‬‬
‫)‪ )5‬األنبياء‪.212:‬‬

‫‪158‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مذا ب ةةِ أن اهلل أمرن ةةا بابط ةةاء الوس ةةيل‪ ،‬اأخربن ةةا أن ا بئن ةة‪ ،‬ي ةةدعون‬
‫يبط ون الوسيل‪ ،‬اأنه ال خبف بني ا سلمني ض ابط ةاء الوسةيل‪ ،‬باألحيةاء أمةا‬
‫الوسيل‪ ،‬باألمواب فاي مناط اخلبف‪.‬‬
‫ِ يطناال اإلمام ِذ ْكر حيةاة الشةاداء في ةول‪ :‬أرةل اإلميةان يعط ةدان أن‬

‫فني ةةا‬
‫ال ةةذين قخطل ةوا ض س ةةبيل اهلل أحي ةةاء عن ةةد ر ةةم يخرزق ةةون مكرام ةةا ل ةةه‬
‫تنةةون حيةةاة َمةةن أكةةرم اهللخ تعةةاىل باتباعةةه الشةةاداء باحليةةاة الدائمةة‪ُ ،‬ي ة أن‬
‫تنةةون حياتةةه عنةةد اهلل ال عنةةد الةةرب ألن حياتةةه ا مديةة‪ ،‬بعةةد انط الةةه مىل‬
‫الرفيق األعلى حياة أنِ باهلل اقرب منه‪.‬‬
‫ِ يطح ةةدث اإلم ةةام عم ةةا ارد ض أحادي ةةِل اإلسة ةراء فيم ةةا يط ةةل ةةذا‬
‫ا وض ةةوع ق ةةائب‪ :‬رن ةةا أخاِرخد حج ةة‪ ،‬ت ةةم ظا ة َةر ك ةةل معان ةةد ار ةةي أن ةةه ارد ض‬
‫ةول اهللِ‬
‫أحاديِل اإلسةراء باألسةانيد ال ةحيح‪ ،‬أن هةربل عليةه السةبم أنةزل رس َ‬
‫عند بيِ حلم اقةال‪ :‬انة ِزْل ف ةل فاةذا بيةِ حلةم حيةِل الةد عيسةى عليةه‬
‫السةةبم اأنزلةةه عنةةد قةةرب موسةةى اقةةال لةةه‪ :‬ان ة ِزْل ف ةةل فاةةذا قةةرب موسةةى‬
‫فنزل اصلنى أي‪ :‬دعا مطوسب مىل اهلل تعاىل‪.‬‬
‫امةةن أننةةر اإلس ةراءَ امةةا أكةةرم بةةه اهللخ حبيبَةةه فيةةه فاةةو عةةدا حمةةارب‬
‫َ‬
‫أمر معلوم من الدين بالضرارة‪.‬‬
‫ُي أن نطربأ منه ألن رذا اإلسراء ا‬
‫ةام ِذ ْك ةةر س ةةب اخل ةةبف ض الطوس ةةل با ي ةةِ ب ول ةةه‪ :‬مل‬
‫ِ يطن ةةاال اإلم ة خ‬
‫ينطشةةر رةةذا اخلةةبف مال ض زمةةان ابةةن تيميةة‪ ،‬غفةةر اهللخ لنةةا الةةه اكةةان لةةه العةةذر‬
‫‪159‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫ةاحللول*‬
‫ألنه ظاةر ض زمانةه بةدع الةرفض قةاتلام اهلل الةذين ي ولةون ب‬

‫اكةان غفةر‬
‫اهللخ له شديد ال رية للسةن‪ ،‬فوقةا موقفةا يةدفع تلة البةدع ا ضةل‪ ،‬حة أ بةِ‬
‫أن الطوسل ال ينون مال باحلي امل يننر الوسيل‪ َ،‬أبدا‪.‬‬
‫ةول اإلمة ِةام أيب الع ةزائم عةةن ابةةن تيميةة‪" :،‬غفة َةر اهللخ لنةةا الةةه"‬
‫فلنطةةدبةنْر قة َ‬
‫اقولَه بعدرا ب ليل‪" :‬اكان غفر اهللخ له شديد ال رية للسن‪ "،‬مىل أي مدى بلة‬
‫ةام مبل ة َ األدب ات لي ة حسةةن ال ةةن ارةةو يتةةرل تل ة ال ضةةي‪ ،‬اخلبفيةة‪،‬‬
‫اإلمة خ‬
‫اسل خ ا فرة من اهلل تعاىل البن تيمي‪ ،‬ذه ال ي ‪ ،‬لةه مةن الداللة‪ ،‬مةا لةه اال‬
‫َن ‪ -‬اَنن نطنلم عن األدب – أن نطجااز حداد األدب‪.‬‬
‫خامسا‪ :‬في العبادات‬
‫العبادة واإلخالص فيها‪:‬‬
‫يب ةةني اإلمة ةةام اجمل ةةدد(‪ )1‬أن العبة ةةادة فعة ةةل اخطي ةةاري‪ ,‬منة ة ٍ‬
‫ةاف للش ةةاواب‬
‫خ‬
‫ّ خ‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫البدني‪ ,،‬ي در عن نين‪ ،‬يخراد ا الط ةرب مىل اهلل تعةاىل مساعة‪ ،‬للشةريع‪ ،‬االعبةادة‬
‫تنون حممودة مذا تعاسارا اإلنسةا خن سوعةا ااخطيةارا ال اتفاقةا ااضةترارا ادائمةا‬
‫ألهة ِةل غريرةةا‪ ,‬فمةةن أ اةةا‬
‫األهة ِةل أن ذاهتةةا حسةةن‪ ،‬ال ْ‬
‫ال ض زمةةان دان زمةةان‪ْ ,‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫َخلَ خواْ ديةنَة خا ْم للّ ِةه فَ ْخالَوِة َ‬
‫على الوهه األكمل فاو ا وصوف ب وله تعاىل‪َ ( :‬اأ ْ‬
‫(‪)2‬‬
‫ف ية ة ْؤ ِ‬
‫ب اللّةةه الْمة ْةؤِمنِ‬
‫مةةع الْمة ْةؤِمنِ‬
‫َهةةرا َع ِ يمةةا) اقةةال صةةلى اهلل‬
‫ني أ‬
‫ني َا َسة ْةو َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ََ خ‬
‫(‪) 3‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ليل م َن الْ َع َم ِل) ‪.‬‬
‫عليه اوله اسلم‪( :‬أ ْ‬
‫َخل ْ‬
‫ص يَنْف َ الْ َ خ‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬اإلسبم دين اهلل افترته الي فتر النا علياا"‪.‬‬
‫)‪ )2‬النساء‪.216:‬‬
‫)‪ )3‬الديلمي‪.‬‬

‫‪160‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اال ي بةةل تعةةاىل مال العمةةل اخلةةالص لوهاةةه كمةةا قةةال تعةةاىل‪( :‬أَال لِلنة ِةه‬
‫الدين ْ ِ‬
‫ص)(‪.)1‬‬
‫اخلَال خ‬
‫خ‬
‫االعبةةادة‪ :‬علةةم اعمةةل‪ ,‬اح امةةا أن يطبزمةةا ألن العلةةم كةةاألخ االعمةةل‬
‫كالبنةةاء‪ ,‬اكمةةا ال يخ ةةىن أخ و مةةا مل ينةةن بنةةاء اال ي بةةِ بنةةاء مةةا مل ينةةن أخ ّ‬
‫كةةذل ال يخ ة ِ علة اةم ب ةةري عمةةل اال عمة اةل ب ةةري علةةم‪ ,‬الةةذل قةةال اهلل تعةةاىل‪:‬‬
‫(مِلَْي ِه يَ ْ َع خد الْ َنلِ خم التني خ َاالْ َع َم خل ال نالِ خ يَة ْرفَةعخهخ)(‪.)2‬‬

‫ري‪ :‬مةا مذا عخلةم كفةى امل خظةطو فيةه بعةده‬
‫ري‬
‫اعملي فالن ّ‬
‫االعلم‪ :‬ن ّ‬
‫ّ‬
‫مىل عمةةل‪ ,‬كمعرفةة‪ ،‬احدانيةة‪ ،‬اهلل تعةةاىل‪ ,‬امعرفةة‪ ،‬مبئنطةةه اكطبةةه ارسةةله االيةةوم‬
‫ا خر امعرف‪ ،‬السةمواب ااألرض امةا أشةبه ذلة‬

‫االعمل ّةي‪ :‬مذا عخلةم مل يةخ ْة ِن‬

‫ح يخعمل به كمعرف‪ ،‬ال بة االزكاة اااااد اال وم ااحلو ابر الوالدين‪.‬‬
‫أم ةةا األعم ةةال فمنا ةةا عم ةةل ُي ةةطص بال لة ة‬

‫اعم ةةل ُي ةةطص بالب ةةدن‬

‫ةام ذل ة ض كطابةةه‪" :‬النةةور‬
‫اعمةةل مشةةمك فيةةه البةةدن اال ل ة ‪ ,‬اقةةد ف نةةل اإلمة خ‬
‫ا بني لعلوم الي ني انيل السعادتني"(‪.)3‬‬
‫)‪ )1‬الزمر‪.3:‬‬
‫)‪ )2‬فاسر‪.21:‬‬
‫)‪ )3‬من مصداراب‪" :‬دار النطاب ال وض" الطابع‪ ،‬شيخ‪ ،‬التري ‪ ،‬العزمي‪ 221 ،‬ش الِ‬
‫الشع – ال اررة االي ت وم باصدار مجيع مؤلفاب اإلمام‪.‬‬

‫‪161‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةام(‪ )1‬أن العب ةةادة‪ :‬ر ةةي اعط ةةاد عن ةةد أر ةةل‬
‫اض موض ةةع وخ ةةر يب ةةني اإلم ة خ‬
‫الطس ةةليم اشة ةاود عن ةةد أر ةةل النش ةةا أن للمعب ةةود س ةةبحانه ق ةةوة غيبي ةة‪ ،‬ف ةةوف‬
‫األسباب ي در ا علةى النفةع االضةر مةع غاية‪ ،‬احلة اناية‪ ،‬الةذل ااخلضةوع‬
‫ففي الل ‪ :،‬الطعبد‪ :‬اخلضوع االطذلل‪ .‬فمن أحببطَه امل تنن ذليب خاضعا لةه مل‬
‫ةعِ لةةه امل تنةةن ِحمبةةا لةةه مل تنةةن عابةةدا لةةه ح ة‬
‫تنةةن عابةةدا لةةه امةةن خضة َ‬
‫تنون ِحمبا ذليب خاضعا‪.‬‬
‫الغرض من العبادة‪:‬‬
‫اهللخ تعةةاىل مل ينلةةا النةةا َ بعبادتةةه لينطفةةع ةةا سةةبحانه فةةان اهلل غ ة و‬
‫يد اللّهخ بِ خن خةم الْيخ ْس َةر َاالَ يخِري خةد‬
‫عن العا ني‪ ,‬اال ليعسر عليام ف د قال تعاىل‪( :‬يخِر خ‬
‫بِ خن ة خةم الْعخ ْس ة َةر) (‪ )2‬ب ةةل من م ةةن ِح َن ةةم الطنلي ةةا بالعب ةةادة م ةةا ذك ةةره اإلم ةةام ض‬
‫ِحنمة ٍة‪ ،‬مةةن ِح َنمةةه‪" :‬ال ةةانع أعلةةم ةةا بةةه حفة خ ِ‬
‫اسة خن ْن مىل مةةوالك‬
‫ظ صةةنعطه فَ ْ‬
‫خ خ‬
‫ظ بالسعادة"‪.‬‬
‫احافِ ْظ على أاام ِره َْ َ‬
‫َ‬
‫االعب ة ةةادة فيا ة ةةا تزكي ة ةة‪ ،‬للنف ة ةةو ‪ ,‬اش ة ةةنر للم ة ةةنعم ا طفض ة ةةل الور ة ةةاب‪,‬‬
‫األبدي االرضوان األكرب‪.‬‬
‫امسارع‪ ،‬مىل نيل اخلري احل ي ّي االنعيم‬
‫ّ‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬الفرق‪ ،‬الناهي‪."،‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.279:‬‬

‫‪162‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ابالعبادة تبةطاو النفةو الفاضةل‪ ,،‬اتفطخةر األراال التةاررة‪ ,‬فةان فياةا‬

‫مواهاةة‪ ،‬للمل ة الع ةةيم النبةةري ا طعةةال‪ ,‬ا ةةل بةةني يةةدي الواحةةد األحةةد الفةةرد‬
‫ال مد ا نعم ا طفضل الرزاف النرمي‪.‬‬
‫اللعبادة ِح َنةم ك ةرية ال خ َ ةى مناةا تتاةري الةنفِ اهلة صةحطاا‬
‫فمن أي شيء تطتار تل النفِ ‪.‬‬
‫اإلمام أنه كمةا أن ض بةدن اإلنسةان عةوارض‬
‫الإلهاب‪ ،‬على ذل يبني خ‬
‫اأمورا موهودة عند الوالدة أا توهد حاال فحاال حبنم‪ ،‬ت طضى ذل ‪ ,‬ارةي‬
‫تخعةةد ناسةةاب الب ةةد مةةن مماسطا ةةا كلاةةا أا مماسةة‪ ،‬فض ةةوالهتا‪ ,‬اذل ة كال ش ةةاء‬
‫ةيب عنةد‬
‫الرقيق الذي ينون فيه الولد االسةرة اال لفة‪ ،‬االع ي ة‪ ،‬ا وهةودة ض ال ّ‬
‫ال ةةوالدة – ش ةةعر ك ةةل مول ةةود م ةةن الن ةةا ينب ةةِ ار ةةو ض بت ةةن أم ةةه ‪ -‬اك ةةال فر‬
‫اشعر اإلب ‪.‬‬
‫كذل ض نفِ اإلنسان عوارض ري ناسةاب اأمةراض نفسةاني‪ ،‬يلةزم‬
‫مماسطاةةا كاااةةل االشةةره االعجلةة‪ ،‬االش ة اال لةةم‪ ,‬ايةةدل ب ولةةه تعةةاىل‪ ( :‬خخلِة َةق‬
‫ِ‬
‫نسةةا خن ِمة ْةن َع َجة ٍل)(‪ )1‬كةةون ذلة خملوقةةا فيةةه اأنةةه تعةةاىل أمةةره باماسطةةه امماسةة‪،‬‬
‫ْاإل َ‬
‫فضةةبته باجملارةةدة ال ويةة‪ ،‬لي ةةري شةةبياا بال ةةدي ني فةةذكر أنةةه خملةةوف فيةةه كمةةا‬
‫ت ة ةةرى ِ أم ة ةةره أن مي ة ةةي العجل ة ةة‪ ،‬ع ة ةةن نفس ة ةةه ف ة ةةال‪َ ( :‬سة ة ة خ ِري خن ْم ويَة ة ِةايت فَ ة ة َةب‬
‫تَسطَةع ِجلخ ِ‬
‫ون) (‪.)2‬‬
‫ْ ْ‬
‫)‪ )1‬األنبياء‪.32:‬‬
‫)‪ )2‬األنبياء‪.32:‬‬

‫‪163‬‬

‫*‪ ِ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقولةةه تعةةاىل‪( :‬م ةنةهخ َكةةا َن ظَلخومةةا َه خاةةوال) (‪ ِ )1‬أمةةره بةةالعلم االعةةدل ض‬
‫غ ة ةةري موض ة ةةع م ة ةةن كطاب ة ةةه ِم ة ةةن ذلة ة ة قول ة ةةه تع ة ةةاىل‪( :‬مِ نن اللّ ة ةةهَ يَة ة ة ْ خم خر بِالْ َعة ة ة ْد ِل‬
‫اا ِإلحسة ِ‬
‫ةان)(‪ )2‬اقةةال تعةةاىل حاضةةا علةةى العلةةم وم ةرا بةةه ض أال مةةا أنةةزل مةةن‬
‫َ َْ‬
‫(‪)3‬‬
‫اس ِم َرب َ الن ِذي َخلَ َق) ‪.‬‬
‫كطابه النرمي‪( :‬اقْةَرأْ بِ ْ‬
‫اقول ةةه تع ةةاىل‪( :‬اأ ِ ِ‬
‫ةِ الش ة ن ) (‪ ِ )4‬ق ةةال تع ةةاىل‪َ ( :‬اَم ةةن‬
‫َ ْ‬
‫خحض ة َةرب األَن خف ة خ‬
‫وف خش ن نَة ْف ِس ِه فَ ْخالَوِ َ خر خم الْ خم ْفلِ خحو َن) (‪ )5‬ف مره بات اء الش ‪...‬‬
‫يخ َ‬
‫ااإلنسةةان م ة مل يطتاةةر مةةن النجاسةة‪ ،‬امل يةةزل أم ةراض نفسةةه مل ُيةةد‬
‫سبيب مىل نعيم ا خرة بل اال مىل سي احلياة الدنيا‪.‬‬
‫قةةال تعةةاىل‪( :‬أَيَتْ َمة خةع خكةةل ْام ة ِر ٍئ م ةْنة خا ْم أَن يخة ْد َخ َل َهن ة‪ َ،‬نَعِةةي ٍم َكة نةب مِنةةا‬
‫ارم ممنا يَة ْعلَ خمو َن) (‪ )6‬فنبه على أنةه ال ي ةل انطةه مةا مل تتاةر ذاتةه عةن‬
‫َخلَ ْ نَ خ‬
‫أش ةةياء ر ةةي خملوق ةة‪ ،‬فيا ةةا‪ ,‬اعل ةةى ر ةةذا دل قول ةةه تع ةةاىل‪َ ( :‬م ةةا َك ةةا َن اللّ ةةهخ لِيَة ة َذ َر‬
‫ِِ‬
‫يِل ِم َن التني ِ ) (‪.)7‬‬
‫ني َعلَى َما أَنطخ ْم َعلَْي ِه َح نَ َميِ َيز ْ‬
‫اخلَبِ َ‬
‫الْ خم ْؤمن َ‬
‫)‪ )1‬األحزاب‪.21:‬‬
‫)‪ )2‬النحل‪.91:‬‬
‫العلَق‪.2:‬‬
‫)‪َ )3‬‬
‫)‪ )4‬النساء‪.217:‬‬
‫)‪ )5‬احلشر‪.9:‬‬
‫)‪ )6‬ا عارا‪.39-37:‬‬
‫)‪ )7‬ول عمران‪.229:‬‬

‫‪164‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اما ِمن شيء أاهده اهلل أا أمنن من مُيةاده مال افيةه حنمة‪ ،‬امنفعة‪،‬‬

‫خ‬
‫ٍ‬
‫امن مل يعةةرف ذلة اإلنسةةا خن‪ ,‬لنةةن مةةن األشةةياء مةةا نَة ْفعخةةه ض اقةةِ خم ة ٍ‬
‫ةوم‬
‫أا مذا كان على قد ٍر خم ٍ‬
‫ةوم‪ ِ ,‬مذا اسةط عنةه أا زاد علةى قةدر مةا ظطةاا‬
‫مليه ُي أن يةخَزال اذل ظارر بالط مل‪ ,‬مذ من ا علوم أن السةب االسةرة خظطةاا‬
‫مليامةةا ل ةةيان‪ ،‬الولةةد ض اقةةِ‪ ِ ,‬يسةةط ىن عنامةةا فينةةون مب ا رةةا يعةةد ناسةة‪,،‬‬
‫االشنعر اال فر ظطاا ملياما مذا كانا على حد‪ ,‬امذا زاد ُي مماسطاما‪.‬‬
‫ةام ض كطابةةه‪" :‬أصةةول الوصةةول عيةة‪ ،‬الرسةةول " بيةةان‬
‫اقةةد تن ةاال اإلمة خ‬
‫األحن ةةام الف اي ةة‪ ،‬لل ةةبة االزك ةةاة اب ة ّةني أحن ةةام ال ةةيام امعاني ةةه ض كطاب ةةه‪:‬‬
‫"ص ةةيام أر ةةل ا دين ةة‪ ،‬ا ن ةةورة" اب ة ّةني أحن ةةام احل ةةو امعاني ةةه ض كطاب ةةه‪" :‬رداي ةة‪،‬‬
‫السةةال مىل عل ةةم ا ناس ة " اتن ةةاال أيض ةةا ذك ةةر مع ةةا العب ةةاداب ض كطابي ةةه‪:‬‬
‫"اإلسةةبم ديةةن اهلل" ا‪" :‬معةةارا ا ةربني" اغرينةةا مةةن ترا ةةه(‪ )1‬امةةن ذلة مةةا‬
‫يلي‪:‬‬
‫‪ :-1‬الص الة‬

‫الصالة عماد الدين‪:‬‬
‫ال بة عماد الدين اأساسه‪ ,‬اشنر ا نعم ا طجدد على عمةيم نعمةاه‬
‫ا نرر ض كل يوم هديد‪ ,‬قةال تعةاىل‪َ ( :‬اأَقِة ِم ال نةبةَ لِ ِةذ ْك ِري) (‪ )2‬اقةال صةلى‬
‫)‪ )1‬مصدار‪" :‬دار النطاب ال وض" الطابع‪ ،‬شيخ‪ ،‬التري ‪ ،‬العزمي‪ 221 ،‬ش الِ الشع‬
‫ال اررة االي ت وم باصدار مجيع مؤلفاب اإلمام‪.‬‬
‫)‪ )2‬سه‪.21:‬‬

‫‪165‬‬

‫–‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم‪( :‬ال ةبة ِعم ةةاد ال ةةديِن) اق ةةال تع ةةاىل‪( :‬مِ نن ال‬

‫(‪) 1‬‬
‫ن ةةب َة‬
‫ن َخ َ خ‬
‫ِِ‬
‫ني كِطَابا َم ْوقخوتا) (‪ )2‬اقد اخطةار اهللخ تعةاىل الةذين مةع حبيبةه‬
‫َكانَ ْ‬
‫ِ َعلَى الْ خم ْؤمن َ‬
‫حممد صلى اهلل عليه اوله اسلم ااخطةار ةم ال ةبةَ ف ةال تعةاىل‪( :‬تَة َةر خار ْم خرنكعةا‬
‫خس ة نجدا) (‪ )3‬اق ةةد أخ ةةرب اهلل تع ةةاىل ع ةةن ا ةةؤمنني عل ةةى الطح ي ةةق أن ةةم ي يم ةةون‬
‫ِ‬
‫ِ نِ‬
‫ِ‬
‫ِن‬
‫ةِ قخةلخةوبةخ خا ْم َامِ َذا‬
‫ين مِ َذا ذخك َةر اللنةهخ َاهلَ ْ‬
‫ال بة ض قوله تعاىل‪( :‬ممنَا الْ خم ْؤمنخةو َن الةذ َ‬
‫تخلِي ة ةةِ علَ ة ةةي ِام وياتخة ةةه زادتْةا ة ةةم مِميان ة ةةا اعلَ ة ةةى ر ِ ة ةةم يةطةونكلخ ة ةةو َن الن ة ة ِةذ ِ‬
‫يم ة ةةو َن‬
‫ين يخ خ‬
‫َ‬
‫َ ْ َ ْ ْ َ خ َ َ خ ْ َ َ َ َ ْ ََ َ‬
‫ال ن ةةبة)(‪ )4‬اعنةةه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم قيةةل‪ :‬أي األعمةةال أح ة مىل‬
‫اهلل ق ةةال‪( :‬ال نة ةبَةخ لَِوقْطِ َا ةةا) (‪ )5‬فم ةةن ض ةةيع ال ةةبة فا ةةو ل رير ةةا م ةةن ال ةةدين‬
‫أضيع‪.‬‬

‫المحافظة على الصالة‪:‬‬

‫اإلمام يتالبنا أن َنافظ ض صبتنا على ب ‪ ،‬أمور لننةون مةن مجلة‪ ،‬ا ةاف ني‬
‫ا خ‬
‫على ال بة امقامطاةا‪ ,‬فةان اهلل تعةاىل ممنةا ية مر باإلقامة‪ ،‬اي ةول سةبحانه‪َ ( :‬اأَقِة ِم ال نةب َة)‬
‫(‪)7‬‬
‫(‪ِ )6‬‬
‫صلوا‪.‬‬
‫صل أا‪َ :‬‬
‫يموا ال نبةَ) امل ي ل سبحانه‪َ :‬‬
‫( َاأَق خ‬
‫)‪ )1‬البيا ي‪.‬‬
‫)‪ )2‬النساء‪.213:‬‬
‫)‪ )3‬الفط ‪.19:‬‬
‫)‪ )4‬األنفال‪.3-1:‬‬
‫)‪ )5‬مطفق عليه‪.‬‬
‫)‪ )6‬العننبوب‪.19:‬‬
‫)‪ )7‬الب رة‪.13:‬‬

‫‪166‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امقام‪ ،‬ال بة تنون بطجرد العبد عن نفسه افنائه بالشاود في ةلي‬
‫ةام ض‬
‫عليةةه ربةةه ألنةةه تش ةبنه لةةري رسةةله صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ي ةةول اإلمة خ‬
‫محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫أقيم ِ‬
‫جتردب عن نَة ْف ِسةي‬
‫صبيت من‬
‫خ‬
‫خ‬
‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫ِ‬
‫فج ْس ة ة ِةمي ي ة ة ةةلي باخلش ة ةةوع لربة ة ة ِةه‬
‫عل ة ة ة نةي يخ ة ة ةةلي ض ص ة ة ة ة ِ‬
‫بيت ألن ة ة ة ة ِ‬

‫فىن ةةا ع ة ة‬
‫فة ة َ‬

‫ا‬

‫شة ِ‬
‫ةاده ال ِ‬
‫دس ة ةةي‬

‫اح ةةي ت ةةلي بالشة ِ‬
‫ار ِ‬
‫ةاود بةةب لَة ْةب ِ‬
‫ِ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ةباِ با خطةةا ِر باا ْسة ِم االنة ْفة ِ‬
‫ةِ‬
‫تش خ‬

‫ا‬

‫ااهلل سبحانه ي على ا اف ني على ال بة في ةول‪( :‬االن ِةذين يةخ ْؤِمنخةو َن بِةاْ ِخرةِ‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫ِ ِِ‬
‫صبهتِِ ْم خظَافِ خو َن) (‪.)2‬‬
‫يةخ ْؤمنخو َن به َاخر ْم َعلَى َ‬
‫ا‬

‫ااألمةةور ال ب ةة‪ ،‬الةةي َنةةن متَةةالبون أن َنةةافظ ض صةةبتنا علياةةا رةةي‪ :‬ا اف ةة‪،‬‬
‫على التاارة اا اف ‪ ،‬علةى سةنن ال ةبة اأعما ةا اا اف ة‪ ،‬علةى خرال ال ةبة ابيةان‬
‫ذل باخط ار فيما يلي‪:‬‬

‫‪-1‬المحافظة على الطهارة‪:‬‬
‫العبد الوضةوءَ قبةل ال ةبة‪ ,‬امسةباغه‬
‫فا اف ‪ ،‬على التاارة ب ن يسب‬
‫خ‬
‫أن ي ة يت جبميةةع س ةةننه اأذكةةاره ا رايةة‪ ،‬عن ةةد كةةل اظيفةة‪ ،‬من ةةه اظطةةاا أيض ةةا ض‬
‫ساارة يابه اساةارة بدنةه اساةارة ا ةاء الةذي يطوضة بةه احطياسةا ال يفةط عليةه‬
‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.221:‬‬
‫)‪ )2‬األنعام‪.91:‬‬

‫‪167‬‬

‫بة ةةاب الوس ة ةوا‬
‫العبادة‪.‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فة ةةان الشة ةةيتان يوسة ةةو ض التاة ةةارة فيضة ةةيع أك ة ةةر أاقة ةةاب‬

‫اا ةةود مةةن ساةةارة ال ةةوب ارةةو ال شةةر اخلةةارا ِ مةةن ساةةارة البةةدن‬
‫ارةةو ال شةةر ال ري ة ِ مةةن ساةةارة ال لة ارةةو الل ة البةةاسن‪ :‬ساةةارة ال ل ة‬
‫من ناساب األخبف ا ذموم‪.،‬‬
‫عالقة بين الطهارة الظاهرة والطهارة الباطنة‪:‬‬
‫اللتا ة ةةارة ال ة ةةاررة ت ة ة ري ض مش ة ةراف نورر ة ةةا عل ة ةةى ال ل ة ة فان ة ة مذا‬
‫ِ ض ال ل ة ة انش ة ةراحا‬
‫صة ة َ‬
‫ِ الوضة ةةوء ااسطشة ة َ‬
‫ةادفْ َ‬
‫أسة ةةب َ‬
‫ةعرب ن افة ةة‪ ،‬ظة ةةاررك َ‬
‫ةِ لط ةةادفه م ةن قبةةل اذل ة للعبقةة‪ ،‬بةةني عةةا َمل الشةةاادة اعةةا َمل‬
‫اصةةفاء مةةا كنة َ‬
‫ا لنةةوب فةةان ظةةارر البةةدن مةةن عةةا َمل الشةةاادة اال ل ة مةةن عةةا َمل ا لنةةوب‬
‫ب صل فترته ممنا ربوسه مىل عا َمل الشاادة كال ري عةن هبلطةه اكمةا تنحةدر‬
‫مةن معةارف ال لة و ةار مىل ااةوارل فنةةذل يرتفةع مةن أحةوال ااةوارل أنةوار‬
‫مىل ال ل الذل أمرنا اهللخ تعةاىل بال ةبة مةع أنةا حركةاب ااةوارل الةي رةي‬
‫ةول اهللِ صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ض الةةدنيا‬
‫مةةن عةةا َمل الشةةاادة اهعلاةةا رسة خ‬
‫ِ‬
‫امةن الةدنيا اقةال‪( :‬حبة مِ َن ِ‬
‫ةِ‬
‫ِ مةن خدنْةيَةا خك ْم َةبَث‪ :‬الن َسةاءخ االتية خ َا خهعلَة ْ‬
‫خ َ‬
‫قخةنرةخ َعْي ِ ِض اّل ن َبةِ) (‪.)1‬‬
‫)‪ )1‬التربا ‪.‬‬

‫‪168‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فةةب يبعةةد أن يفةةاض مةةن ساةةارة ال ةةارر أ ةةر علةةى البةةاسن ففةةي بةةدائع‬
‫صةةنع اهلل أمةةور أعجة مةةن رةةذا مذ قةةد عرفةةِ بالطجربةة‪ ،‬أن ا جة ِةامع ض حةةال‬
‫خ‬
‫ا باش ةةرة ل ةةو أدم ةةن الن ةةر مىل بي ةةاض مش ةةرف أا مح ةةرة قاني ةة‪ ،‬حة ة غلب ةةِ تل ة‬
‫ال ةةورة علةةى نفسةةه مةةال لةةون ا ولةةود مىل ذل ة اللةةون الةةذي غل ة عليةةه اأن‬
‫اان ة ةةني أال م ة ةةا يطح ة ةةرك ض ال ة ةةبتن ي ة ةةل ص ة ةةورته مىل احلس ة ةةن من كان ة ةةِ األم‬
‫مشاردة ض تل احلال‪ ،‬ل ورة حسن‪ ،‬حبيِل غلبِ تل ال ورة على نفساا‪.‬‬
‫رسول اهللِ صلى اهلل عليه اوله اسةلم ا ِ‬
‫باش َةر عنةد مباشةرته‬
‫الذل أمر خ‬
‫أن ظضر ض قلبه مرادة مصبل ا ولود ايدعو اهلل بةذل في ةول‪( :‬اللن خاة نم َهنْبةنَةا‬
‫(‪) 1‬‬
‫ةادئ‬
‫ال نشةةيتَا َن َا َهن ة ال نشةةيتَا َن َمةةا َرَزقْةطَةنَةةا) ح ة يفةةيض اهللخ سةةبحانه مب ة َ‬
‫ال ةةبل عل ةةى ال ةةرال ال ةةي ُيل ا ةةا عن ةةد مل ةةاء الب ةةذر ض حم ةةل احل ةةرث بواس ةةت‪،‬‬
‫ةور بواس ةةت‪ ،‬ا ةةروة‬
‫ال ةةبل ال الة ة عل ةةى قلة ة احل ةةارث‪ ,‬كم ةةا يف ةةيض اهللخ الن ة َ‬
‫ا اذي‪ ،‬للشمِ على بعض األهسام ا اذي‪ ،‬للمروة‪.‬‬
‫‪-2‬المحافظة على سنن الصالة وأعمالها‪:‬‬
‫العب ةةد ا ةةافظ عل ةةى س ةةنن ال ةةبة اأعما ةةا ممن ةةا ينطف ةةع ب ةةذل امن مل‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫أخبسةةه‬
‫ةائع‬
‫يعةةرف أسةر َاره كمةةا ينطفةةع شة خ‬
‫ةارب الةةدااء بشةربه امن مل يعةةرف سبة َ‬
‫ااهوه مناسبطِه رضه‪.‬‬
‫َ‬
‫)‪ )1‬مطفق عليه‪.‬‬

‫‪169‬‬

‫*‪ٍ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫احاةةا‪ :‬النيةة‪ ،‬ااإلخةةبم احضةةور ال لة ‪ ,‬ابةةدنا‪:‬‬
‫اال ةةبة ك ةةورة خر خ‬
‫األعم ة ةةال‪ ,‬اأعض ة ةةا را األص ة ةةلي‪ :،‬األرك ة ةةان‪ ,‬اأعض ة ةةا را النمالي ة ةة‪ :،‬األبع ة ةةاض‪,‬‬
‫فاإلخبم االني‪ ،‬فياا ُيريان ارى الرال‪ ,‬اال يام اال عود ُيريان ارى البدن‪,‬‬
‫االركوع االسجود ُيريان ارى الرأ االيةد االرهةل‪ ,‬امكمةال الركةوع االسةجود‬
‫االتم نين‪ ،‬ا سني ا يو‪ ،‬جتري ارى حسن األعضاء احسن أشنا ا األوانا‪,‬‬
‫ااألذكار االطسبيحاب ا ودع‪ ،‬فياا جتري اةرى والب احلةِ ا ودعة‪ ،‬ض الةرأ‬
‫ااألعضةةاء كةةالعينني ااألذنةةني اغرينةةا‪ ,‬امعرفةة‪ ،‬معةةا األذكةةار احضةةور ال ل ة‬
‫عنةةدرا ُي ةةري اةةرى احل ةةِ ا ةةودع ض والب احل ةةِ ك ةةوة الس ةةمع اقةةوة الب ةةر‬
‫االشم االذاف االلمِ‪.‬‬
‫ات ةةرب العبة ِةد مىل ربةةه بال ةةبة كط ة ِ‬
‫ةرب بعةةض خةةدم السةةلتان بارةةداء‬
‫خ‬
‫اص ة ٍ‬
‫ةيف‪ ،‬مىل الس ةةلتان‪ ,‬اف ة خةد الني ةة‪ ،‬ااإلخ ةةبم م ةةن ال ةةبة كف ة ِةد ال ةةرال م ةةن‬
‫الوصةةيف‪ ،‬اا اة ِةدي للجيفةة‪ ،‬ا يطةة‪ ،‬مسةةطازئ بالسةةلتان‪ ,‬اف ة خةد الركةةوع االسةةجود‬
‫خ‬
‫ُيري ارى ف د األعضاء‪ ,‬اف خد األذكار ُيرى ارى ف د العينني مةن الوصةيف‪،‬‬

‫ةدم حض ةةور ال لة ة ض غفلط ةةه ع ةةن معرف ةة‪ ،‬مع ةةا‬
‫اه ةةدع األن ةةا ااألذن ةةني‪ ,‬اع ة خ‬
‫ال رون ااألذكار كف د السمع االب ةر مةع ب ةاء هةرم احلدقة‪ ،‬ااألذن‪ ,‬اال ُيفةى‬
‫علي أن َمن أردى اصيف‪ ،‬ذه ال فاب كيا ينون حاله عند السلتان ‪.‬‬
‫ايطسةةاءل اإلمةةام‪ :‬رةةذا م ةةال العبةةد لعبة ٍةد م لةةه فنيةةا ةَةن يط ةةرب مىل‬
‫خال ةةه امبدع ةةه ا واه ةةه امال ةةه العل ة ّةي اعزت ةةه اع مط ةةه ‪ ,‬كي ةةا ي ةةا أمام ةةه‬
‫‪170‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اي فل عن ع مطه اللام أعذنا من ال فل‪ - ،‬خ وصةا عنةد ال يةام بعمةل مةا‬
‫أمرب به ‪ -‬من اي الدعاء‪.‬‬
‫‪-3‬المحافظة على ُروح الصالة‪:‬‬

‫أما ا اف ‪ ،‬على خرال ال بة فاي أن افظ على اإلخبم احضور‬
‫ال ل ة ض مجلةة‪ ،‬ال ةةبة‪ ,‬اات ةةاف ال ل ة ض احلةةال عانياةةا‪ ,‬فةةب تسةةجد اال‬
‫تركع مال اقلب خاشع مطواضع على مواف ‪ ،‬ظاررك‪ ,‬فان ا راد خضوع ال لة‬
‫ال خضوع البدن‪.‬‬

‫اال ت ول‪( :‬اهللخ أ ْك َرب) اض قلب شيء أكرب من اهلل تعةاىل اال ت ةول‪:‬‬
‫ةِ َا ْه ِا ةةي) مال اقلبة ة مطوه ةةه بن ةةل اها ةةه مىل اهلل مع ةةرض ع ةةن غة ةريه‬
‫( َا نه ْا ة خ‬
‫احلَ ْم خد هللِ) مال اقلبة سةاف بشةنر نعمةه علية فةرل بةه‬
‫سبحانه اال ت ول‪ْ ( :‬‬
‫ِ‬
‫ني) مال اأنةةِ مسطشةةعر ضةةعف اعجةةزك‬
‫مسطبشةةر اال ت ةةول‪َ ( :‬امينة َ‬
‫ةاك نَ ْسةةطَع خ‬
‫اأنه ليِ ل اال ل ريك من األمر شيء اكذل ض مجيع األذكار ااألعمال‪.‬‬
‫ِ‬
‫نفس ة ض أن تةةرد قلب ة مىل ال ةةبة ح ة ال ت فةةل مةةن أا ةةا‬
‫َ‬
‫فجار ة ْد َ‬
‫اسطتعِ‪ ,‬فانه ال يخنطة للرهةل مةن صةبته مال مةا ع ةل مناةا‪,‬‬
‫مىل وخررا من‬
‫َ‬
‫فةةان تعةةذر علية اإلحضةةار فةةان ر فةةان كةةان علةةى قةةدر ال فلةة‪ ،‬م ةةدار ركعطةةني‬
‫فةةب تخعِةةد ال ةةبة‪ ,‬النةةن افاةةم أن النوافةةل ه ةوابر للف ةرائض‪ ,‬فطن نفة ْةل ةةدار أن‬
‫ظض ةةر ال لة ة خ فيا ةةا ض م ةةدار ركعط ةةني‪ ,‬فنلم ةةا زادب ال فل ةة‪ ،‬فة ة ِزْد ض النواف ةةل‬
‫‪171‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫حة ة ظض ةةر قلب ة ة مة ة ب ض عش ةةر ركع ةةاب ةةدار أرب ةةع ركع ةةاب ار ةةو ق ةةدر‬
‫فرض ‪ِ ,‬‬
‫فمن رمح‪ ،‬اهلل تعاىل علي أن قبِ َل من هربان الفرائض بالنوافل‪.‬‬

‫اا ؤمن النامل ال تلايه جتةارة الةدنيا اا خةرة اال بيةع نفسةه هلل أا بيةع‬
‫سةلعطه ل ةريه للةرب عةن ذكةر اهلل عنةاه احل ي ّةي الةذي بةه ت ةام ال ةبة‪ ,‬امقامة‪،‬‬
‫ال بة الي تنون عن الذكر كشا السطار عن ح ي ط ‪ ,‬ارفع احلجاب عةن‬
‫اامال ااابل االنمال اإل ّي ب ةدر مةا ارة اهلل للعبةد مةن عيةون النشةا‬
‫البئق بعبد ممنول‪ ,‬ال ب در ااناب ا د تنزه اتعاىل‪.‬‬

‫ِ يش ة ةةري اإلم ة ةةام مىل أن رن ة ةةاك أسة ة ةرارا اأحة ة ةواال اأنة ة ةوارا خ ة ةةن فض ة ةةب‬
‫لل لوب‪ ,‬ال تخرسم بالعبارة‪ ,‬اال تخبني بالنطاب‪.،‬‬
‫‪ -2‬الزكاة والصدقة‬

‫المحبوبات تُب َذل من أجل المحبوب الغالب حبه على القلب‪:‬‬

‫معلوم أن منفاف ا ال ض اخلرياب أحد أركان الدين‪ ,‬االطنليا به بعد‬
‫ال يام ا يرتب بةه مةن م ةات الةببد االعبةاد ابعةد اخلةبب االفاقةاب‪ ,‬امعلةوم‬
‫أن ا ةةال حمبةةوب اخلل ةةق‪ ,‬ارةةم م ة موران حب ة اهلل عةةز اه ةةل‪ ,‬اي ةدنعون احل ة‬
‫بنفِ اإلميان‪ ,‬فجعل بذل ا ال معيارا حلبام‪ ,‬اامطحانا ل دقام ض دعةوارم‪,‬‬
‫فةان ا بوبةاب كلاةا تخبةذل ألهةل ا بةوب األغلة حبةه علةى ال لة ‪ ,‬فان سةم‬
‫اخللق فيه على قدر مراتبام‪:‬‬

‫‪172‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فم ة ةةنام األقوي ة ةةاء‪ :‬ار ة ةةم ال ة ةةذين أنف ة ة ةوا مجي ة ةةع م ة ةةا ملن ة ةوا امل ي ة ةةدخراا‬
‫ألنفسةةام شةةيوا‪ ,‬فاةةؤالء صةةدقوا مةةا عارةةداا اهلل عليةةه مةةن احل ة ‪ ,‬كمةةا فعةةل‬
‫سةةيدنا أبةةو بنةةر ال ةةديق رضةةي اهلل عنةةه مذ هةةاء الةةه كلةةه ف ةةال لةةه صةةلى اهلل‬
‫ةِ لِنَة ْف ِسة َ ف ةةال‪ :‬اهللَ ارسةولَه) اقةةال لسةةيدنا‬
‫عليةةه اولةةه اسةةلم‪َ ( :‬مةةا َذا أبْة َ ْية َ‬
‫ِ‬
‫عمةةر رضةةي اهلل عنةةه‪( :‬مةةاذَا أبة َ ية ِ ِ‬
‫ةِ‬
‫ةِ لنَة ْفسة َ قةةال‪ :‬م لَةةه) أي‪ :‬م ةةل مةةا أتية خ‬
‫َ ْْ َ‬
‫ِ‬
‫ني َكلِ َمطَةْي خن َما)‪.‬‬
‫به‪ ,‬ف ال صلى اهلل عليه اوله اسلم‪( :‬بَةْيةنَ خن َما م ْ خل َما بَة ْ َ‬
‫امةةنام ا طوسةةتون‪ :‬ارةةم الةةذين مل ي ةةدراا علةةى مخةةبء اليةةد عةةن ا ةةال‬
‫دفعةة‪ ،‬ااحةةدة‪ ,‬النةةن أمسةةنوه ال للطةةنعم بةةل لإلنفةةاف عنةةد ظاةةور حمطةةاا مليةةه‪,‬‬
‫فام ي نعون ض حق أنفسام ا ي ويام على العبادة امذا عرض حمطاا بةادراا‬
‫مىل س ةةد خلط ةةه احاهط ةةه‪ ,‬امل ي ط ةةراا عل ةةى ق ةةدر الواهة ة م ةةن الزك ةةاة اممن ةةا‬
‫غرضام األظار ض اإلمساك‪ :‬ترصد احلاهاب‪.‬‬
‫امنام الضعفاء‪ :‬ارم ا ط ران على أداء الزكاة الواهب‪ ,،‬فةب يزيةدان‬
‫عناا اال ين ون مناا‪.‬‬
‫امةةن ال‬
‫فاةةذه درهةةاهتم‪ ,‬ابةةذل كةةل ااحةةد مةةنام علةةى م ةةدار حبةةه هلل‪َ ,‬‬
‫ي در مال على أداء الواه فليجطاد ح يزيد على الواه الو شيوا يسةريا‪,‬‬
‫فان ارد الواه حد البخبء‪.‬‬

‫‪173‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫كيفية المحافظة على الزكاة والصدقة‪:‬‬

‫اا اف ‪ ،‬على الزكاة اال دق‪ ،‬تنون ض مخس‪ ،‬أمور‪:‬‬
‫‪ -2‬اإلسرار‪:‬‬

‫ِ‬
‫ضة َ الةنرب)‬
‫صة َةدقَ‪ َ،‬السةةر تختْفة خةئ َغ َ‬
‫ض اخلةةرب‪( :‬م نن َ‬
‫بيمينه حبيةِل ال تعلةم والةه رةو أحةد السةبع‪ ،‬الةذين ي لاةم اهلل يةوم ال ظةل مال‬
‫ظله‪.‬‬
‫(‪) 1‬‬

‫المن‪:‬‬
‫‪ -1‬الحذر من َ‬

‫االةةذي يط ةةدف‬

‫ُي ة أن ظةةذر ا سةةلم مةةن ا ةةن اح ي طةةه أن تةةرى نفس ة حمسةةنا مىل‬
‫َ‬
‫الف ةةري مطفضةةب عليةةه‪ ,‬اعبمطةةه أن تطوقةةع منةةه شةةنرا أا تسةةطننر ت ةةريه ض‬
‫ح ة امماألتةةه عةةداك اسةةطننارا يزيةةد علةةى مةةا كةةان قبةةل ال ةةدق‪ ,،‬فةةذل يةةدل‬
‫ةِ لنفس ة عليةةه فضةةب‪ ,‬اعبهةةه أن تعةةرف أنةةه ا سةةن ملي ة‬
‫علةةى أن ة رأية َ‬
‫ب بةةول حةةق اهلل من ة ‪ ,‬فةةان مةةن أس ةرار الزكةةاة تتاةةري ال ل ة اتزكيطةةه عةةن رذيلةة‪،‬‬
‫البخةةل اخبةةِل الش ة امذا أخةةذ الف ةةريخ من ة مةةا رةةو ساةةرة ل ة فلةةه الفضةةل‬
‫ةِ لةةو كةةان ف ةةادا ف ةةدك اانةةا اأخةةرا مةةن باسن ة الةةدم الةةذي‬
‫علي ة ‪ ,‬أرأية َ‬
‫ختشى ضرره ض احلياة الدنيا كان الفضل ل أم له فالذي خُيرا من باسنة‬
‫اضرررا ض احلياة الدنيا اا خرة أ َْاَىل ب ن تراه مطفضب‪.‬‬
‫رذيل‪ َ،‬البخل َ‬
‫‪3‬‬

‫)‪ )1‬التربا ‪.‬‬

‫‪174‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -‬إخراج الزكاة والصدقة من أجود األموال‪:‬‬

‫أن خترهه مةن أسية أموالة اأهودرةا‪ ,‬فةان ا ةود مةن رةذا مظاةار‬
‫دره‪ ،‬احل ‪ ,‬ااإلنسان يؤ ر األح مليه ااألن َفِ دان األخِ‪.‬‬

‫‪ -4‬اإلعطاء بوجه طلق‪:‬‬

‫أن تعتي بوهه سلق مسطبشر اأنِ به فرحان غري مسطنره‪.‬‬

‫‪ -5‬تخير محل الصدقة‪:‬‬

‫أن تطخةةري ل ةةدقط حمةةب تزكةةو بةةه ال ةةدق‪ ,،‬ارةةو ا ط ِ ةةي العة ِ‬
‫ةامل الةةذي‬
‫يسطعني ا على ساع‪ ،‬اهلل عز اهل ات واه‪ ,‬أا ال ات الف ري ذا الرحم ‪...‬‬

‫من رموز الزكاة‪:‬‬
‫اينشةةا اإلمةةام شةةيوا مةةن رمةةوز الزكةةاة فيبة ّةني أن اهلل سةةبحانه اتعةةاىل‬
‫ةبمي عائلةة‪ ،‬ااحةةدة‪ ,‬يةةدِ نسةةبام مىل أب ااحةةد رةةو‬
‫يبةةني لنةةا أن اجملطمةةع اإلسة ّ‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪ ,‬اأزااهه رضي اهلل عةنان أماةاهتم‪ ,‬اكمةا‬
‫جت النف ‪ ،‬على ال ة ّ للف ةري مةن االديةه مذا عاقةه عةن العمةل مةرض ظةارر أا‬
‫فساد ض قوة الع ل فنذل ُية علةى ال ة ّ أن ينفةق علةى أخيةه ض النسة‬
‫ةبمي ب ةةدر مةةا أمةةره اهلل سةةبحانه اتعةةاىل‪ ,‬فينةةون ال ة ّ يةةرب االةةده األع ةةم‬
‫اإلسة ّ‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم ض ابنه الذي رو أخوه ا سلم‪.‬‬
‫كما أن ت دي‪ ،‬الزكةاة تل ةي ا بة‪ ،‬ض قلةوب الف ةراء‪ ,‬فينةال منةه عواسةا‬
‫تلة ال لةةوب ا طوهاة‪ ،‬مىل عةةبم ال يةوب‪ ,‬ام بةةول دعةاء تلة األلسةن‪ ،‬ا بطالةة‪،‬‬
‫‪175‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مىل اهلل تعةةاىل‪ ,‬اح ة تل ة النفةةو الةةي تةةرى أن ة يةةا أخةةي باعتائ ة الزكةةاة‬
‫مي ةةارم ني ةةطام م ةةن والم اا ةةوع االع ةةري‪ ,‬فين ةةون الف ةةراء ل ة زين ةة‪ ،‬ض الرخ ةةاء‪,‬‬
‫ادراعا اسيوفا ض الشدة‪.‬‬
‫ةِ أن رةةذا العمةةل فةةرض‬
‫ةِ الزكةةاةَ سيبةة‪ ،‬ةةا نفسة اعلمة َ‬
‫امذا أخرهة َ‬
‫ةِ بةةالبيع‬
‫علية اعط ة َ‬
‫ةدب أن ا ةةال هلل يط ةةرف فيةةه كيةةا يشةةاء فطنةةون افية َ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ني أَن خف َس خا ْم َاأ َْم َوا َخم بَِ نن‬
‫الذي بعطَه هلل ب وله تعاىل‪( :‬مِ نن اللّهَ ا ْشطَةَرى م َن الْ خم ْؤمن َ‬
‫َخ خم ااَن‪.)1( )َ،‬‬

‫اباخراهة الزكةةاة سيبةة‪ ،‬ةةا نفسة تعةةيش متمةةون ال لة مةةن خةةوف‬
‫م ةةيب‪ ،‬أا بلي ةة‪ ,،‬صةةحي الب ةةدن مةةن خ ةةوف أمل أا مةةن م ةةرض‪ ,‬اذل ة ألن ة‬
‫باخراه ة الزك ةةاة ظ ةةل ل ة انش ةرال ص ةةدر العط ةةادك أن ة ساةةرب مال ة ‪,‬‬
‫اح نِ نفس بط دي‪ ،‬الزكاة‪.‬‬
‫الفرق بين فِ ْعل الزكاة وإِيتَائِها‪:‬‬

‫ارنةةاك نةةوع وخةةر مةةن أنةواع الزكةةاة ارةةي تزكيةة‪ ،‬الةةنفِ قةةال اهلل تعةةاىل‪:‬‬
‫(االنة ِةذين رةةم لِلنزَكةةاةِ فَة ِ‬
‫ةاعلخو َن) (‪ِ )2‬فف ْعة خةل الزكةةاة يط ةةل بطزكيةة‪ ،‬الةةنفِ لةةبف‬
‫َ َ خْ‬
‫ميطةةاء الزكةةاة فانةةه ينةةون ض ا ةةال اغةةريه امةةن هارةةد نفسةةه ار ةواه ض ذاب اهلل‬
‫بلة غايةة‪ ،‬منةةاه‪ ,‬امةةن أنةةل تزكيةة‪ ،‬نفسةةه كةةان كةةاحليوان األعجةةم امن عمةةل كةةل‬
‫ال رباب‪.‬‬
‫)‪ )1‬الطوب‪.222:،‬‬
‫)‪ )2‬ا ؤمنون‪.1:‬‬

‫‪176‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫‪ -3‬الصيام‬

‫الصوم عبادة وشفاء وتزكية‪:‬‬
‫ال ةةيام رةةو الفريضةة‪ ،‬الةةي رةةي تةةرك ض احل ي ةة‪ ,،‬ارةةو العمةةل الراحةةا‬
‫ال ة ةةذي ي ة ةةري اإلنس ة ةةان في ة ةةه كا بئن ة ةة‪ ،‬الراح ة ةةانيني ل ة ةةمك ض ة ةةرارياب احلي ة ةةاة‬
‫ااسماني‪ ،‬الوازم النفِ احليواني‪.،‬‬
‫ةام‪ :‬عب ةةادة م ةةن حي ةةِل أن ةةه ف ةةرض فرض ةةه اهلل‪,‬‬
‫اال ةةوم كم ةةا يب ة ّةني اإلم ة خ‬

‫اشفاء من حيِل أنه يرد للنفِ صةحطاا‪ ,‬اتزكية‪ ،‬مةن حيةِل أنةه هةبء للةنفِ‬
‫من الطترف عن احلال‪ ،‬الوستى الي ري الفضةيل‪ ,،‬ابةه تطجمةل الةنفِ بالرمحة‪،‬‬
‫اال ل‪ ،‬االرب ااإلحسان االطواضع‪ ,‬فينون ال ائم عبدا عامب هلل بمكه ما ناه‬
‫اهلل عنه من األكل االشرب امبمس‪ ،‬النساء مما أباحه اهلل له ض غةري رمضةان‪,‬‬
‫فينون مطجمب جبمةال الراحةانيني‪ ,‬امطخل ةا بة خبف اهلل مةن الرمحة‪ ،‬االعاسفة‪،‬‬
‫ااإلحسةةان االةةود االشةةف ‪ ,،‬ااارةةدا نفسةةه ض ذاب اهلل حببسةةاا عةةن شةةاواهتا‪,‬‬
‫فينون له باساع‪ ،‬األمةر النعةيم ا ةيم‪ ,‬ابالطشةبه بالراحةانيني مشةاردة ملنةوب‬
‫اهلل‪ ,‬ابةةالطخلق بة خبف اهلل نعةةيم الن ةةر مىل اهاةةه النةةرمي سةةبحانه فمةةا أيسةةر‬
‫ما ترك اما أع م ما نال‪.‬‬

‫‪177‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مراتب الصيام‪:‬‬

‫الل يام مرات ‪:‬‬

‫أوالً‪ :‬صوم العامة‬

‫تةةرك األكةةل االشةةرب امبمسةة‪ ،‬النسةةاء مةةن سلةةوع الفجةةر مىل غةةراب‬
‫الشمِ‪.‬‬
‫ثانياً‪ :‬صوم العلماء‬

‫ت ةةرك ش ةةاويت ال ةةبتن االف ةةرا م ةةع حف ةةظ ااة ةوارل م ةةن االس ةةطتال‪ ،‬ف ةةان‬
‫ال وم مذا أخسلِق أريد منه المك متل ا‪.‬‬
‫النل عضو صيام حبسبه ف يام اللسان‪ :‬ترك النبم مال ض ذكر اهلل‬
‫أا مةةا ال بةةد منةةه اصةةيام األخذخن‪ :‬تةةرك اإلصة اء مال مىل علةةم أا مةةا ال بةةد منةةه‬
‫قال سبحانه‪( :‬مِ نَ َذرب لِلنر ْمح ِن صوما فَةلَن أخ َكلم الْيةوم مِ ِ‬
‫نسيّا) (‪.)1‬‬
‫ْ خ َ َْ ْ َ ََْ‬
‫االعلم ةةاء ميط ةةازان ع ةةن العام ةة‪ ،‬ب ةةيام ك ةةل ه ة ةوارحام الن ةةن العام ةة‪،‬‬
‫ي ومون بمك شاويت البتن االفرا اشطان بني ال يامني‪.‬‬

‫ثالثاً‪ :‬صوم العارفين باهلل‬

‫اصة ةةيام الع ةةارفني ب ةةاهلل عمة ةةارة األنف ةةا ض الي ةة‪ ،‬راقب ةة‪ ،‬اهلل تعة ةةاىل‬
‫اعمارهت ةةا ض الن ةةوم بس ةةياح‪ ،‬ال ةةرال ض ملن ةةوب اهلل األعل ةةى لط ط ةةبِ لت ةةائا‬

‫)‪ )1‬مرمي‪.16:‬‬

‫‪178‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الع ة ةوارف م ة ةةن عة ةةامل التا ة ةةر اال ة ةةفاء اتع ة ةةود مىل ا ينة ةةل اإلنس ة ةةا ّ بطح ة ةةا‬
‫الراحانني من محل‪ ،‬العرش ااحلافني حوله‪.‬‬
‫رابعاً‪ :‬صوم المقربين‬

‫أما صيام ا ربني ممةن أخل ةام اهلل لذاتةه فاةو تنزيةه سةر ال ةائم عةن‬
‫ختةةور مةةا سةةوى اهلل عليةةه ألنةةم خش ة لوا بةةا عراف عةةن ا عرفةة‪ ،‬ابةةا علوم عةةن‬
‫العلم بعد يل العلم اا عرف‪.،‬‬

‫خامساً‪ :‬صوم المحبوبين‬

‫ارةةؤالء يعلمةةون أن رمضةةان شةةار اهلل تعةةاىل انسةةب‪ ،‬رةةذا الشةةار مليةةه‬
‫سةةبحانه دليةةل علةةى أنةةه ي ةةرب مةةن أاليائةةه فيؤنسةةام فيةةه ‪ -‬كمةةا نسةةبِ مليةةه‬
‫النعبةة‪ ،‬فسةةميِ بيةةِ اهلل ‪ -‬فسةةارعوا مىل أن يعمةةراا األنفةةا باحلضةةور مةةع‬
‫موالرم فحرصوا عليةه كةل احلةرم ان ةراا مىل أمةر اهلل ض رمضةان ف اةر ةم‬
‫أنةةه حةةرم علةةيام ا بةةال ض نةةاره ارغةةبام ض محيةةاء ليلةةه بال يةةام ف اةةرب ةةم‬
‫حنم‪ ،‬عناي‪ ،‬اهلل ذا الشار من الطشةبه بالعةامل األعلةى عةامل األراال النورانية‪،‬‬
‫اجملردة من العناصر السفلي‪ ،‬عةامل اللتةائا الراحانية‪ ،‬الةذين ال يع ةون اهلل مةا‬
‫أمررم ايفعلةون مةا يةخ ْةؤَمران فسةاحوا بة رااحام ض فسةي ا لنةوب حضةورا أا‬
‫اسطحضة ةةارا افن ة ةرا اجتة ةةرداا عة ةةن اهة ةةودرم الباسة ةةل بة ةةالوهود احلة ةةق اختل ة ةوا‬
‫ب خبف اهلل حلما ارمح‪ ،‬ارأف‪ ،‬اعتفا اكرما امحسانا افضب‪.‬‬

‫‪179‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أحسنوا مىل َمن أساء مليام ااصةلوا مةن قتعاةم ااسطحضةراا ع مة‪،‬‬
‫اهلل اهبلةةه فاننسةةرب قلةةو م بةةني يديةةه فنةةان سةةبحانه عنةةدرم ةةا رةةو أرلةةه‬
‫من مجال اقرب اح ااالي‪ ،‬اعناي‪ ،‬أاحشام أنسه عن كل أنِ َمن سةواه‬
‫اونسةام جبمالةه ففةةراا ممةن سةواه امةةا سةواه اأقبلةوا بنليةةطام بةه سةبحانه عليةةه‬
‫فن ةةانوا ك ة نم ض ض ةةياف‪ ،‬اهلل عل ةةى بس ةةائ مؤانس ةةطه اموائ ةةد كرامط ةةه أرااحا ةةم‬
‫سائح‪ ،‬ض ملنوته اسررم مشرف على قد عزته اهرباته فاةم بةني النةا‬
‫ب هسةةامام امةةع اهلل بة رااحام اهطبةةارم حلضةرته فة فردرم لةةه اااهااةةم بةةه‬
‫جبمةةال اهاةةه العلة ّةي ففةةراا بةةه مليةةه سةةبحانه تلةةذذاا ةةا يطة مل بةةه أرةةل اااالةة‪،‬‬
‫افرحوا ا ظزن منه أرل ال رار‪.‬‬

‫ت عد أنفاسام مىل ا لنوب فطضةيء عةوامل عليةني ينةاهون اهلل تعةاىل‬
‫بنبمه ح كة نم يسةمعونه منةه سةبحانه ايضةعون اهااةم لةيب علةى تةراب‬
‫الذل ل ا بني يدي مةوالرم أمنيةطام أن ينةون الةدرر كلةه رمضةان احةزنم‬
‫أن ميضي ن َفِ منام ض غري احلضور مع ا لِ الديان اننشةفِ ةم ح ي ة‪،‬‬
‫الةدنيا اا خةةرة ففةةارقوا مةةا يةةزال ب لةو م ازردتةةه أهسةةامام اسةةارعوا مىل مةةا‬
‫العلي النرمي ض النعيم ا يم‪.‬‬
‫يب ى سمعا ض شاود الوهه ّ‬

‫سادساً‪ :‬صوم الصوفية‬

‫اال ة ةةيام عنة ةةد ال ة ةةوفي‪ ،‬ص ة ةول‪ ،‬الة ةةرال علة ةةى اا ة ةوارل ص ة ةول‪ ،‬جتعلاة ةةا‬
‫جتانساا اانس‪ ،‬ما فطجارد ض سبيل اال اد ا مةن حيةِل مةا ت طضةيه الةرال‬
‫‪180‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ض ح ي طاةةا ابنمةةال تل ة احل ي ةة‪ ،‬ةةن اا ةوارل قبسةةا مةةن ا لنةةوب األعلةةى‬
‫تنةةال بةةه الرفعةة‪ ،‬عنةةد ردرةةا مىل أسةةفل سةةافلني ابطل ة الرفعةة‪ ،‬تطل ةةى مةةن ر ةةا‬
‫كلماب اإلنابة‪ ،‬ا وصةل‪ ،‬مىل ا ةام الةذي أكرماةا ر ةا بةه ض ا رتبة‪ ،‬ا دمية‪ ،‬مال‬
‫أن ودم أخسنن ض م ام الزاهي‪ ،‬النفسةاني‪ ،‬اانة‪ َ،‬مطمطعةا بنعيماةا ارةذا ال ةائم‬
‫ينةةرم بةةدخول هنةة‪ ،‬الرضةةا مطنعمةةا ب س ةراررا لطجةةرده عةةن م طضةةياب اا ةوارل‬
‫اجملمح‪ ،‬بمك ما أبي له مما البد منه ااإلقامة‪ ،‬ض حمةاب اهلل امراضةيه فينةون‬
‫صةائما بنةةل هوارحةه مةةع اهةةود ا طضةى ال ف ةةده ارةةو اااةاد األكةةرب هاةةاد‬
‫احلِ االنفِ االع ل اااسم معىن قوله صلى اهلل عليه اوله اسةلم‪( :‬ال ةيَ خام‬
‫خهن‪،‬ا) (‪.)1‬‬

‫اليِ ب ائ ٍم من ترك ما أبي له ااقةع فيمةا حةرم عليةه اعبمة‪ ،‬قبةول‬
‫ال ة ةةيام ختلة ةةق ال ة ةةائم ب ة ة خبف اهلل أا علة ةةى األقة ةةل ب ة ة خبف عة ةةامل التا ة ةةر‬
‫الراحة ة ةةا مة ة ةةن ع ة ة ةوامل ا لنة ة ةةوب اال ة ة ةةيام سة ة ةةياح‪ ،‬ع مة ة ةةى قة ة ةةال تعة ة ةةاىل‪:‬‬
‫(ال نسائِ خحو َن) (‪ )2‬عىن ال ائمني اال يام صةرب علةى خةرف العةادة مةن سبعةه‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين) (‪ )3‬اال ةابران‬
‫ارو الذي بشره اهلل عيطةه قةال تعةاىل‪( :‬م نن اللّةهَ َم َةع ال نةاب ِر َ‬
‫من معنارا‪ :‬ال ائمون‪.‬‬
‫)‪ )1‬البخاري امسلم‪.‬‬
‫)‪ )2‬الطوب‪.221:،‬‬
‫)‪ )3‬الب رة‪.293:‬‬

‫‪181‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ِ ُيطم اإلمام بيان ذل بن يح‪ ،‬للمسلم ب ولةه‪ :‬فجارةد نفسة ض‬
‫ضحيِ بنل غال ارخةيص ض سةبيل‬
‫ال يام أن تطخلق بطل األخبف ماما‬
‫َ‬
‫ذل ة لطفةةوز عيةة‪ ،‬اهلل ل ة اب ةةدر نةةزاع الةةنفِ مىل م ةا ُيةةالا تل ة ا داب‬
‫ةِ مشةارايت‬
‫اقاررا علياةا تنةون رفعطة اقربة انيلة اح ة العلة فام َ‬
‫اأنِ ض فا ‪ ،‬الشار فاسطعن باهلل اقل‪ :‬ال حول اال قوة مال باهلل‪.‬‬
‫الصيام لم يعبد به غير ِ‬
‫اهلل تعالى‪:‬‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫اال يام رو العبادة الوحيدة الي مل يخعبد ا غريخ اهللِ تعاىل الذل‬
‫ي ول هل ش نه ض احلديِل ال دسي‪ ( :‬خكل َع َم ِل ابْ ِن َ‬
‫ود َم لَهخ مِالن ال ةيَ َام فَِا نةهخ‬
‫َه ِزي بِِه) (‪ )1‬ينشا اإلمام سنر ذل ب وله‪:‬‬
‫ِِ َاأَنَا أ ْ‬
‫َملْ يَ خ ة ة ة ة ة ْةم أح ة ة ة ة ة اد ل ة ة ة ة ة ِري اهللِ ِم ة ة ة ة ةةن مب ة ة ة ةةدأ الطن ة ة ة ةةوي ِن ض ك ة ة ة ةةل العبة ة ة ة ةةاد‬
‫ِ‬
‫ةريه فيا ة ةةا س ة ةةوى ال ة ةةوم ا ف ة ةةاد‬
‫كة ة ة ة ة ةةل أن ة ة ة ة ة ةو ِاع العبة ة ة ة ة ةةادة أشة ة ة ة ة ةةركوا غ ة ة َ‬
‫ِ‬
‫ةاد الوه ة ة ِةه ل ة ةةدى ي ة ةةوم ا عة ة ةةاد‬
‫العلِ ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي هة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةزا ه مش ة ة خ‬
‫فَة خا ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة َةو هلل َ‬
‫‪ -4‬الح ج‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫الروحاني‪:‬‬
‫الحج هو الركن المالي البدني ُّ‬

‫اِ البد ّ الراحا ّ‪ ,‬أمةا كونةه بةدنيا فبنط ةال ااسةم‬
‫احلو رو الركن ا ّ‬
‫من منان مىل منان‪ ,‬اأمةا كونةه ماليةا فلبةذل األمةوال ض النف ة‪ ،‬علةى نفسةه ض‬
‫)‪ )1‬البخاري امسلم‪.‬‬

‫‪182‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫زاده اراحلطه‪ ,‬اأما كونه خراحانيا فألن احلاا قاصد ربه بانط الةه‪ ,‬فاةو ال ي تةع‬
‫مرحل‪ ،‬كوني‪ ،‬مال ت تع الرال مرحل‪ ،‬من مراحلاا ح ت ل مىل هناب ال ةد‬
‫األعلى‪.‬‬
‫امةةن خةةرا مةةن بيطةةه ماةةاهرا مىل اهلل‪ ,‬موقنةةا أنةةه سةةيزال البةةني مةةن البةةني‬
‫َ‬
‫ات ةةع عةةني ب ةريته علةةى مجةةال مةةواله العلة ّةي كيةةا ينةةون حالةةه ض سةةريه ‪ ,‬اال‬
‫أشة أنةةه ينةةون ض أرفةةع درهةةاب الشةةوف مىل مةةواله‪ ,‬اأكمةةل أحةوال اخلشةةوع‬
‫االررب‪ ،‬من ربه الذي خل ه ادعاه مىل حضرته العلية‪ ،‬فلبةاه‪ ,‬ال ختتةر علةى قلبةه‬
‫الدنيا السط راقه ض الشوف مىل اهلل‪ ,‬فب ينط ل ختوة مال ايشاد مشارد تنمةو‬
‫ا صبوته‪ ,‬ات وى حالطه‪ ,‬اجتدد ا رربطه‪.‬‬
‫يشاد من كل ركن من أركان احلو مشارد ملنوتية‪ ،‬فيشةاد ض م ةام‬
‫اإلحرام مخبم ال ل من كةل حةظ ارةوى ض الطوهةه مىل اهلل‪ ,‬اتتاةري السةر‬
‫من كل عل‪ ،‬اغرض واها‪ ،‬اهلل‪ ,‬اقتع كل عبق‪ ،‬بينه ابني أرله االةده مقبةاال‬
‫علةى اهلل‪ ,‬ارغبة‪ ،‬فيمةا عنةةد اهلل‪ ,‬احسةن ة‪ ،‬بواليةة‪ ،‬اهلل ةم‪ ,‬ارنةذا ال ينط ةةل‬
‫مةةن ركةةن مىل ركةةن اال منةةان مىل منةةان مال أشةةاده اهلل ملنةةوب كةةل منةةان‪,‬‬
‫اأسرار كل عمل من األعمال‪.‬‬
‫ح مذا اقا على عرفاب نفسةه‪ ,‬فعةرف ربنةه ارهةع مىل بيةِ الوهاة‪،‬‬
‫بيِ ربه احلرام‪ ,‬منيبا مليه بعد ا عرفة‪ ,،‬ذاكةرا هنابةه العل ّةي‪ ,‬ال يشة له عةن ذكةر‬
‫اهلل ذكر االد اال الد‪ ,‬بل اال دنيا اال وخرة اعند ذل ُيرا من ذنوبةه كيةوم‬
‫‪183‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الدتةةه أمةةه‪ ِ ,‬يطجلةةى ال فةةور الط ةواب فيمنحةةه بةةدل كةةل سةةيو‪ ،‬حسةةن‪ ,،‬فريهةةع‬
‫ارو كيوم الدته أمه متارا من الذنوب‪ ,‬ارو كمن عبَ َد اهللَ ب خلص ني‪ ،‬سةول‬
‫عمره سر قوله تعاىل‪( :‬فَ خالَوِ َ يةبد خل اللنه سيواهتِِم حسنَ ٍ‬
‫اب) (‪.)1‬‬
‫ْ خَ‬
‫خ ََ ْ ََ‬
‫ي ول اإلمام ض صدر محدى ق ائده(‪:)2‬‬
‫مىل َم ة ة ةةن رجة ة ة ة ِةريت احبي ة ة ة ة خ قلة ة ة ة ِةيب‬
‫مىل ا بة ة ة ة ة ة ة ةةىن ااهة ة ة ة ة ة ة ةةه اهلل ُيلة ة ة ة ة ة ة ةةى‬

‫تة ة ة ة ةراه ال ة ة ة ةةرال ض ص ة ة ة ةةف ِوي اق ة ة ة ة ِةريب‬
‫احاشة ة ةةا أن أمية ة ةةل ل ة ة ةةل حجب ة ة ةةِي‬

‫ا‬

‫ف ش ة ة ة ة ة ةةاده بع ة ة ة ة ة ةةني من ة ة ة ة ة ةةه تنبِة ة ة ة ة ة ة ةةي‬
‫م ة ة ة ة ة ِةام خليلِة ة ة ة ةةه ُيلة ة ة ة ةةى ب وبِة ة ة ة ة ة ةةي‬

‫ا‬

‫ظ ة ة ة ة ةةي الوه ة ة ة ة ةةهخ يب ن ة ة ة ة ةةورا هلي ة ة ة ة ة ةا‬
‫أر ة ة ة ة ة ة ةةاهر للجمي ة ة ة ة ة ة ةةل مىل م ة ة ة ة ة ة ة ٍةام‬

‫ا‬

‫اه ِا ة ة ةةِي‬
‫ف شةةة خ‬
‫ةاد ْ‬
‫اه َا ة ة ةةهخ ض ك ة ة ةةل َ‬

‫اأدخ ة ة ةةل ض ا ة ة ةةام ب ة ة ةةري َح ْج ة ة ة ِ‬
‫خ‬
‫أس ة ة ة ة ةةوف ببيط ة ة ة ة ةةه لش ة ة ة ة ةةاود ربة ة ة ة ة ة ةةي‬
‫األ ما ة ة ة ة ةةا ل ة ة ة ة ةةدى ق ة ة ة ة ةةرِيب اغيبِة ة ة ة ة ةةي‬
‫مىل ا عب ة ة ة ة ِ‬
‫ةود ه ة ة ة ة ِ‬
‫ةذيب بع ة ة ة ةةد ح ة ة ة ةةيب‬

‫ا‬

‫ا‬

‫أك ة ة ة ة ة ة ة ةةون خليلَ ة ة ة ة ة ة ة ةةه اأراه ها ة ة ة ة ة ة ة ة ةرا‬

‫ا‬

‫ةني ريب‬
‫أقبة ة ة ة ة ة ةةل ض الت ة ة ة ة ة ة ةواف مي ة ة ة ة ة ة ة َ‬

‫ا‬

‫ام ة ة ة ة ةةا ا يم ة ة ة ة ةةا خن للمب ة ة ة ة ةةىن النة ة ة ة ة ةةن‬

‫ا‬

‫آداب الحج سبعة‪:‬‬

‫األول‪ :‬أن ترتةةاد للتريةةق رفي ةةا صةةاحلا انف ةة‪ ،‬سيبةة‪ ،‬حةةبال‪ ,‬فةةالزاد احلةةبل ينةةور‬
‫ال ل ‪ ,‬االرفيق ال ات يذ ّكر باخلري ايزهر عن الشر‪.‬‬
‫)‪ )1‬الفرقان‪.21:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.913:‬‬

‫‪184‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الث اني‪ :‬أن ُيل ةةي ي ةةده ع ةةن م ةةال الطج ةةارة لن ةةي ال يطش ةةع فن ةةره‪ ,‬اين س ةةم‬
‫خاسره‪ ,‬اال ي فو للزيارة ق ده‪.‬‬
‫الثالث‪ :‬أن يوسع ض التريق بالتعام‪ ,‬ايتي النبم مع الرف اء اا ناري‪.‬‬
‫الراب ‪ :‬أن يمك الرفِل اااةدال االطحةدث بالفضةول ض أمةر الةدنيا‪ ,‬بةل ي ةر‬
‫لسانه ‪ -‬بعد ماماب حاهاته ‪ -‬على الذكر اتباة ال رون‪.‬‬
‫الخ امس‪ :‬أن يركة راحلةة‪ ،‬دان ا مةةل‪ ,‬اينةةون رث ا يوةة‪ ،‬أشةةعِل أغةةرب غةةري‬
‫مطزين‪ ,‬بل على ريو‪ ،‬ا ساكني‪ ,‬ح ال يخنط ض مجل‪ ،‬ا مفني‪.‬‬
‫الس ادس‪ :‬أن ينةةزل عةةن الدابةة‪ ،‬أحيانةةا ترفياةةا للدابةة‪ ,،‬اتتييبةةا ل ل ة ا نةةاري‪,‬‬
‫اختفيفا لألعضاء بالطحرك‪ ,‬اال ظمل الداب‪ ،‬ما ال تتيةق‪ ,‬بةل يرفةق ةا‬
‫ما أمنن‪.‬‬
‫الس اب ‪ :‬أن ينةةون سي ة الةةنفِ ةةا أنفةةق مةةن نف ةة‪ ،‬ا ةةا أصةةابه مةةن تع ة‬
‫اخسة ةران اأن ي ةةرى ذلة ة م ةةن و ةةار قب ةةول احل ةةو فيحطسة ة ال ة ةواب‬
‫عليه‪.‬‬
‫من أسرار الحج‪:‬‬
‫اأما أسراره فن رية يرمز مناا اإلمام مىل أمرين‪:‬‬

‫‪ -1‬الحج ُوض بدالً من الرهبانية‪:‬‬
‫خاضع احلو بدال من الررباني‪ ،‬الي كانِ ض ا لةل كمةا ارد بةه اخلةرب‪ ,‬فجعةل‬
‫اهللخ سبحانه احل نو ررباني‪ ،‬ألم‪ ،‬سيدنا اموالنا حممد صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫‪185‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةِ العطية ة َةق اأضة ةةافه سة ةةبحانه مىل نفسة ةةه ان ة ةةبه م ة ةةد‬
‫فش ة ةنرف البية ة َ‬
‫العباد‪ ,‬اهعل مع ما حواليه حرما لبيطه تفخيما ألمره‪ ,‬اهعل عرفةاب كا يةدان‬
‫علةةى فنةةاء حرم ةه‪ ,‬اأكةةد حرمةة‪ ،‬ا وضةةع بطحةةرمي صةةيده اشةةجره‪ ,‬ااضةةعه علةةى‬
‫أم ال ا لوك لي ده الةزاار مةن كةل فةو عميةق‪ ,‬ضةعفاء غةرباء مطواضةعني لةرب‬
‫العا ني خضوعا ابله‪ ,‬ااسةطنان‪ ،‬لعزتةه‪ ,‬مةع االعةماف بطنزرةه عةن أن ينطنفةه‬
‫بي ةةِ‪ ,‬أا ظوي ةةه من ةةان‪ ,‬لين ةةون ذلة ة أبلة ة ض رقا ةةم اعب ةةوديطام لذات ةةه ه ةةل‬
‫هبله‪ ,‬الذل كلفام سبحانه أعماال غريب‪ ،‬ال تناس التبع االع ل‪ ,‬لينةون‬
‫مقدامام حبنم حمض العبودي‪ ،‬اامط ال األمر من غري معاان‪ ،‬باعِل وخر‪ ,‬ارذا‬
‫سر ع يم ض االسطعباد‪ ,‬الذل قال صلى اهلل عليه اوله اسلم‪( :‬لَبنةْي َ ِِحب نج ٍ‪،‬‬
‫َح ا تَة َعبدا َاِرقا) (‪.)1‬‬
‫‪ -2‬سفر الحج على مثال سفر اآلخرة‪:‬‬
‫سةةفر احلةةو خاضةةع علةةى م ةةال سةةفر ا خةةرة‪ ,‬فليطةةذكر ا ريةةد بنةةل عمةةل‬
‫مةةن أعمالةةه أم ةرا مةةن أمةةور ا خةةرة موازيةةا لةةه‪ ,‬فةةان فيةةه تةةذكرة للمطةةذكر اعةةربة‬
‫للمعطرب ا سطب ر‪:‬‬
‫ا وب‪.‬‬

‫فطةةذكر مةةن أال سةةفرك عنةةد اداع ة أرل ة ‪ :‬اداع األرةةل ض سةةنراب‬
‫امن مفارق‪ ،‬الوسن‪ :‬اخلراا من الدنيا‪.‬‬

‫)‪ )1‬البزار االدارقت ‪.‬‬

‫‪186‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امن ركوب اامل‪ :‬ركوب اانازة‪.‬‬

‫امن االلطفاف ض أ واب اإلحرام‪ :‬االلطفاف ض أ واب النفن‪.‬‬
‫امن دخول البادي‪ ،‬مىل ا ي اب‪:‬ما بني اخلراا من الدنيا مىل مي اب ال يام‪.،‬‬
‫امن رول قتاع التريق‪ :‬سؤال مننر اننري‪.‬‬
‫امن سباع البوادي‪ :‬ع ارب ال رب اديدانه‪.‬‬
‫امن انفرادك عن أرل اأقارب ‪ :‬احش‪ ،‬ال رب ااحدته‪.‬‬
‫امن الطلبي‪ :،‬مهاب‪ ،‬داعي اهلل عز اهل يوم البعِل‪.‬‬
‫اكةةذل ض سةةائر األعمةةال‪ ,‬فةةان ض كةةل عمةةل سةرا ا طةةه رمةزا يطنبةةه لةةه‬
‫كل عبد ب در اسطعداده للطنبه ب فاء قلبه اق ور نه على ماماب الدين‪.‬‬
‫ي ول اإلمام عن محرام الرال باحلو‪:‬‬
‫ةال‬
‫أح ِرِمة ةةي َحجة ةةا مىل الة ةةى النمة ة ْ‬
‫ْ‬
‫أح ِرِم ةةي ِم ةةن م طض ةةى الرس ةةم ِ‬
‫ام ةةن‬
‫ْ‬
‫لة ة ة ة ي ة ة ةةا نفخة ة ة ة‪ َ،‬ق ة ة ةةد ٍ س ة ة ةةا ِر ِعي‬
‫أدخل ة ة ة مة ة ةةدخل ال ة ة ة ِ‬
‫ةدف الة ة ةةذي‬
‫خ َ‬
‫أخ ة ة ة ة ةةره ِم ة ة ة ة ة ْةن أنَة ة ة ة ةةا َحج ة ة ة ة ةةا مىل‬

‫ةال‬
‫نفخ ة ة ة ة ة‪ َ،‬ال ة ة ة ة ةةد ِ ال ة ة ة ة ةةيب ا َطع ة ة ة ة ة ْ‬
‫كة ة ة ِ‬
‫ةال‬
‫ةون دنية ة ةةا بة ة ةةل اأخة ة ة َةرى اا َِة ة ة ْ‬
‫بع ة ةةد جتري ة ة ِةدي ِم ة ةةن الس ة ة ِ‬
‫ةال‬
‫اع ة ة ْ‬
‫ةفل َ‬
‫ةبل‬
‫تخة ة ة ة ة ْد ِخ خل األفة ة ة ة ةر َاد في ة ة ة ةةه ال ِظ ة ة ة ة ْ‬
‫(‪)1‬‬
‫خح ْ ة ة َةوةِ الزل َفة ة ةةى بفضة ة ة ٍةل خمطَ ة ة ة َةو ْال‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪" )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."9931:‬‬

‫‪187‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫بين العلم والمعاينة‪:‬‬

‫ةام ِعلمةةا ارةةي بعةةض مةةا م ة نن اهلل‬
‫كةةل تل ة ا عةةا اغريرةةا بيّناةةا اإلمة خ‬
‫ةام االة َةده امل ُيةةااز ال انيةة‪ ،‬عشةةرة مةةن‬
‫تعةةاىل بةةه عليةةه اعاينةةه ف ةةد صةةح اإلمة خ‬
‫عمةره ض رحلطةةني ض عةةام ااحةةد الرحلة‪ ،‬األاىل كانةةِ رحلةة‪ ،‬احلةةو مىل بيةةِ اهلل‬
‫احلرام اال اني‪ ،‬سةياحطه ض الةببد برف ةه االةده ةا رأى مةن أحوالةه امةا ةِ فيةه‬
‫من م ارر الوالي‪ ،‬ليطعرف فياا بنبار ا شايخ من علماء الط وف‪.‬‬
‫اإلمام ا ناس َ م طديا برسول اهلل صةلى اهلل عليةه‬
‫اض رحل‪ ،‬احلو أدى خ‬
‫اول ةةه اس ةةلم ام ةةا من اص ةةل ا دين ةة‪ ،‬ا ن ةةورة حة ة ك ةةان ل ةةه ض الراض ةة‪ ،‬الشة ةريف‪،‬‬
‫ا تاةةرة مةةا مل ُيتةةر علةةى قلة بشةةر ف ةةد انةةدفع َنةةو راضةة‪ ،‬رسةةول اهلل صةةلى‬
‫اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم اكةةان مةةا كةةان ممةةا خخيةةل منةةه للحاضةرين أنةةه ض حضةةور‬
‫ح ي ّي‪.‬‬

‫ي ول اإلمةام ض محةدى ق ةائده خماسبةا ا ةتفى صةلى اهلل عليةه اولةه‬
‫اسلم(‪:)1‬‬
‫راحة ة ة ة ةوا ر ِ‬
‫ض ة ة ة ة ة َةىن عل ة ة ة ة ةةى أعط ة ة ة ة ةةابِ خن ْم‬
‫اح ة ة ة ةةي بة ة ة ة ةر ِال هنابِنة ة ة ة ة ْةم ف ن ة ة ة ة ةةا ا ْ‬
‫َ خ خ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫اامسحة ة ة ة ةوا ِ س ة ة ة ةةاديت بش ة ة ة ةةاودكم اامنح ة ة ة ة ةةوِ أن أح ة ة ة ة ة نةل رح ة ة ة ة ةةابَ خن ْم‬
‫ص ة ة ة ةبن خن ْم‬
‫ةاره ال تنتف ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي أسة ة ة ةةعداا بالوصة ة ة ة ِةل رية ة ة ةةا َ‬
‫فف ة ة ة ة ة ة ة ة ةؤادي ن ة ة ة ة ة ة ة ة ة خ‬
‫ةح خ األغي ة ة ةةا ِر ع ة ة ةةن َْحمبخ ة ة ةةوبِ خن ْم‬
‫ال ص ة ةةرفا فانل ة ةةِ‬
‫ق ة ةةد ش ة ةر خ‬
‫خس ة ة ة خ‬
‫بِ ال ة ةر َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.7131:‬‬

‫‪188‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اجتلة ة ة ة ةةِ وة ة ة ة ةةِ ق ة ة ة ة ةةرِيب اب ة ة ة ة ةةدب ِ الطاة ة ة ة ة ةةا ض فةنة ة ة ة ة ةةائي ِحبة ة ة ة ة ةةب خنم‬
‫ََ‬
‫ْ‬
‫الحة ة ة ةةِ األن ة ة ة ةو خار منة ة ة ةةه بِ ِشة ة ة ة ْةعبِ خن ْم‬

‫خخ ْ‬
‫ةاا ن ة ة ة ة ة ةةوٍر ساسة ة ة ة ة ة ة ة ٍع‬
‫اع ة ة ة ة ة ةةب ت ة ة ة ة ة ة خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫ية ة ة ةةا رسة ة ة ة َ ِ ِ‬
‫ةرم‬
‫ةول اهلل " َماضة ة ة ةةي" م ة ة ة ة ا‬
‫ف نِْل ة ة ة ة ة ة ة ةةهخ س ة ة ة ة ة ة ة ةةيدي محس ة ة ة ة ة ة ة ةةانَنم‬
‫كي ة ةةا أخش ة ةةى أا أخ ة ةةاف اِ بن ة ةةم‬
‫اه ة ة ة ة ةةدي أمح ة ة ة ة ة ة اد‬
‫أا أرى ض ة ة ة ة ةةيما َ‬
‫ةرب عة ة ة ةةننم اار ة ة ة ةةا أدعة ة ة ةةو مىل‬
‫صة ة ة ة خ‬
‫ِ‬
‫أن ة ةةا غ ة ة خ‬
‫ةوث الن ة ةةون ب ة ةةل أن ة ةةا فَة ة ة ْةرخدهخ‬
‫ق ة ةةد منَح ة ةةطخم "م ِ‬
‫اض ة ةةيا" م ة ةةننم مىل‬
‫َ ْ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ص ة ة ة ة ة ة ة ةلنى َسة ة ة ة ة ة ة ةةيدي‬
‫فَة َعلَْي ة ة ة ة ة ة ة ة َ اهللخ َ‬

‫ِ‬
‫ةحبِ خن ْم‬
‫يرجتة ة ة ةةي الفة ة ة ة َ‬
‫صة ة ة ة ْ‬
‫ةوز بنسة ة ة ةةب‪َ ،‬‬
‫ف ن ة ة ة ة ةةا ي ة ة ة ة ةةا س ة ة ة ة ةةيدي حمسوبخ خن ة ة ة ة ة ة ْةم‬
‫ِ ل ة ة ةةدى أنس ة ة ةةابِ خن ْم‬
‫صة ة ة ة نح ْ‬
‫نس ة ة ةةب‪،‬ا َ‬
‫ةِ اجمل ة ة ة َةد أن أحس ة ة ةةابِ خن ْم‬
‫ق ة ة ةةد اِرْة ة ة خ‬
‫حض ة ة ة ةةرةِ ال ة ة ة ةةد ِ مل ة ة ة ةةينم ابِ خن ة ة ة ة ْةم‬
‫ةور مش ة ةةناةٍ ص ة ةةفا م ة ةةن َاْر ة ة ةبِ خن ْم‬
‫ن ةة خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫نم‬
‫أن َرقَة ة ةةى مة ة ةةن فضة ة ةةلنم ل ِر َحة ة ةةاب ْ‬
‫اعلَة ة ة ة ة ة ةةى أصة ة ة ة ة ة ةةحابِ خنم خِ‬
‫احم ة ة ة ة ة ة ةةب خن ْم‬
‫َ‬
‫ْ َ ْ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ةام بع ةةد ذل ة عل ةةى رأ بع ةة‪ ،‬التري ةة‪ ،‬العزمي ةة‪ ،‬للح ةةو ع ةةام‬
‫اح ة نو اإلم ة خ‬
‫‪2311‬ه ا وافة ةةق ‪2911‬م احة ةةو أيض ة ةا علة ةةى رأ بع ة ةة‪ ،‬التري ة ةة‪ ،‬العزمية ةة‪،‬‬
‫للحةةو عةةام ‪2311‬ه ا وافةةق ‪2916‬م حيةةِل أملةةى ض الةةرحلطني فيضةةا مةةن‬
‫ق ةةائده ش ةةارحا فيا ةةا مناس ة ة احل ةةو اكاشة ةةفا عة ةةن اإلش ة ةراقاب ااإلش ةةاراب‬
‫ا طبس ةة‪ ،‬م ةةن ا ض ةةنون ض ر ةةذه الفريض ةة‪ ،‬اق ةةد مت تة ةةداين تل ة ة ال ة ةةائد ض‬
‫كطةةاب‪" :‬ردايةة‪ ،‬السةةال مىل علةةم ا ناسة "(‪ )1‬مرتبةة‪ ،‬حسة تةواريخ ممبئاةةا‬
‫)‪ )1‬من مصداراب‪" :‬دار النطاب ال وض" الطابع‪ ،‬شيخ‪ ،‬التري ‪ ،‬العزمي‪ 221 ،‬ش الِ‬
‫الشع – ال اررة االي ت وم باصدار مجيع مؤلفاب اإلمام‪.‬‬

‫‪189‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية ِتنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اإلمام أيضا ض رذا النطاب أحنام اح َنم احلو االعمرة اف نل العديد‬
‫ّ‬
‫ابني خ‬
‫ِ‬
‫ةام اجملة ة ةةدد ض الرحل ة ةة‪ ،‬ال اني ة ةة‪ ،‬ع ة ةةام‬
‫م ة ةةن حن ة ةةم ا ناس ة ة ة اقة ة ةةد حض ة ةةر اإلم ة ة خ‬
‫‪2311‬ه–‪2916‬م مؤ ر اخلبف‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬ن‪ ،‬ا نرم‪.،‬‬
‫العبادت م تنوعها ال تكون إال هلل سبحانه‪:‬‬
‫االعب ةةاداب كلا ةةا ‪ -‬م ةةع تنوعا ةةا ‪ -‬ممن ةةا تن ةةون عب ةةود ااح ةةد ار ةةو اهلل‬

‫اإلمام ض محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫سبحانه ي ول خ‬

‫ةِ أس ة ة ة ة ةرا ِر ال ة ة ة ة ةةرون‬
‫لطشة ة ة ة ةةرف وة ة ة ة ة خ‬

‫تنوعة ة ة ة ة ة ة ة ةةِ العبة ة ة ة ة ة ة ة ةةادةخ للطدان ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي‬

‫ا‬

‫احم ة ة ة ة ةةو الب ة ة ة ة ةةني ض ف ة ة ة ة ةةرف البي ة ة ة ة ةةان‬

‫ظا ة ة ة ة ةةور ا نوي ة ة ة ة ةة‪ ،‬ح ة ة ة ة ةةال مجع ة ة ة ة ةةي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ي ةةةةةة‬

‫ة ةةا النسة ة ة ال رية ة ة م ة ةةام عب ة ةةد‬

‫اأر ة ةةل ال ة ةةرب ق ة ةةد ف ا ة ة ةوا ف ة ةةاموا‬

‫ة ة ة ة ةةن‬

‫ة ة ة ة ةةن باألم ة ة ة ة ةةان‬

‫فج نملاة ة ة ة ة ة ة ة ةةم ب ة ة ة ة ة ة ة ة ة نوار ا عان ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي‬

‫ا‬

‫هاة ة ة ةةاد للشة ة ة ةةاود لة ة ة ةةدى النية ة ة ةةان‬

‫ص ة ة ة ة ة ة ة ةةبة ض ص ة ة ة ة ة ة ة ةةيام ض قي ة ة ة ة ة ة ة ة ةةام‬

‫ا‬

‫أرا ض العبة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةادة عبة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة َةد ريب أراه ظ ة ة ة ة ة ة ة ة ةةاررا ع ة ة ة ة ة ة ة ة ةةني العي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةان‬
‫ايخرض ة ة ة ة ة ة ة ةةي ِ برضة ة ة ة ة ة ة ة ةو ِان ااِن ة ة ة ة ة ة ة ةةان‬
‫ية ة ة ة ة ة ة ةةوف خ ِ ة ة ة ة ة ة ة ةةا يخرضة ة ة ة ة ة ة ةةيه َع ة ة ة ة ة ة ة ة‬
‫اح ة ة ة ة ة ة ة ةةو ض زك ة ة ة ة ة ة ة ةةاة ض ابطا ة ة ة ة ة ة ة ةةال ملي ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه ضارعة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا ض خك ة ة ة ة ة ة ة ة ةةل ون‬
‫ةام ض ق ةةيدة‬
‫ارنةةاك ربةةاط ا يةةق بةةني معةةا العبةةاداب كمةةا ي ةةول اإلمة خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫له(‪:)2‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.212:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.3239:‬‬

‫‪190‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أحة ة ة ةةرم ض النب ة ة ة ةةري مش ة ة ة ةةاد غ ة ة ة ة ِريه اأش ة ة ة ةةاد بالطنزي ة ة ة ةةه مذ أن ة ة ة ةةا راك ة ة ة ة ةةع‬

‫ْ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ةجد ع ةةن ِ‬
‫ةجد أخ ةةرى ع ةةن فن ةةائي تواب ة خةع‬
‫نفس ةةي افعل ةةي فانية ةةا اأس ة خ‬
‫اأس ة خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ٍ‬
‫ائع‬
‫ألن س ة ة ة َ‬
‫ةجود العب ة ة ةةد م ة ة ة خةل سواف ة ة ة ةةه بس ة ة ةةب ِع ص ة ة ةةفاب أ بططا ة ة ةةا الشة ة ة ةر خ‬
‫ةائع‬
‫اعلمة ة ة ِ األمس ة ةةاءَ ض ااَ ْمة ة ة ِع كلنا ة ةةا اأ بط ة ة ة ة ِ بة ة ة ةةاحلق ااحلسة ة ة ة خةن شة ة ة ة خ‬
‫خ ِ‬
‫ِ‬
‫ةامع‬
‫ام ةةا ص ةةام مال ع ةةن س ةةوى م ةةا ظب ةةه كذل‬
‫عبد الةذاب ض ال خ ْةرب س خ‬
‫سادسا‪ :‬أيام اهلل تعالى‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اليوم ض أفاةام النةا يعة ابطةداء مسةفار الناةار حة م ية الشةمِ‬
‫اك ةةل ي ةةوم مي ةةر علين ةةا فا ةةو م ةةن خل ةةق اهلل مذ أن ةةه س ةةبحانه ر ةةو خ ةةالق ا ن ةةان‬
‫االزمةةان النةةن اهلل عةةز اهةةل ي ة مر نبيةةه سةةيدنا موسةةى عليةةه السةةبم أن يخة َذكَر‬
‫ِ‬
‫َخةر ِْا قَة ْوَمة َ‬
‫وسةى بِميَاتنَةا أَ ْن أ ْ‬
‫قومه ب يام اهلل ي ول هل ش نه‪َ ( :‬الََ ْد أ َْر َس ْلنَا خم َ‬
‫ِ‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ص ةبنا ٍر‬
‫م ة َةن ال لخ َم ةةاب مِ َىل الن ةةوِر َاذَك ة ْةرخر ْم بَِينةةام اللّةةه مِ نن ِض ذَل ة َ يَةةاب ل خن ةةل َ‬
‫َش خنوٍر) (‪.)1‬‬
‫امن معا تلة ا ية‪ ،‬النرمية‪ ،‬أي‪ :‬قةل ةم قةوال يطةذكران بةه أيةام اهلل‬
‫ِ‬
‫أيب بةةن كع ة‬
‫تعةةاىل قةةال ابةةن عبةةا ااارةةد اقطةةادة‪ :‬بةةن َعم اهلل علةةيام اقالةةه ّ‬
‫ارااه مرفوعةةا أي‪ :‬ةةا أنعةةم اهلل علةةيام مةةن النجةةاة مةةن فرعةةون امةةن الطيةةه مىل‬
‫سةائر الةةنعم اقةةد تسةةمى الةةنعم األيةةام اعةن ابةةن عبةةا أيضةةا ام اتةةل‪ :‬بوقةةائع‬
‫اهلل ض األمم السالف‪ ،‬ي ال‪ :‬فبن عامل ب يام العرب أي‪ :‬بوقائعاا‪.‬‬

‫)‪ )1‬مبراريم ‪.9:‬‬

‫‪191‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اعن ابةن زيةد‪ :‬يعة األيةام الةي انةط م فياةا مةن األمةم اخلالية‪ ،‬اكةذل‬
‫راى ابن ار عن مال قال‪ :‬بب ه‪.‬‬
‫اعةةن التةةربي‪ِ :‬‬
‫اع ْاةةم ةةا سةةلا ض األيةةام ا اضةةي‪ ،‬ةةم أي‪ :‬ةةا كةةان‬

‫ض أيام اهلل من النعم‪ ،‬اا ن‪ ،‬اقد كةانوا عبيةدا مسةطذلني ااكطفةى بةذكر األيةام‬
‫عنه ألنا كانِ معلوم‪ ،‬عندرم‪.‬‬

‫أيب بةةن كعة قةةال‪ :‬مسعةةِ‬
‫اراى سةعيد بةةن هبةري عةةن ابةةن عبةا عةةن ّ‬
‫قومة ِةه ي ة َذكررم ب ية ِةام اهللِ‬
‫رسةةول اهلل ي ةةول‪( :‬بينةةا موسةةى علية ِةه السةةبم ِض ِ‬
‫خ‬
‫خ َ‬
‫خ خ‬
‫أيام اهللِ بَب خه انعما خه) (‪.)1‬‬
‫ا خ‬
‫الوهود‬
‫أيام ري أيام اخللق الي أاهد اهللخ تعاىل فياا‬
‫َ‬
‫اض ال رون النرمي ا‬
‫ةةاديره اأقةةداره ااضةةع فيةةه ن امةةه اقوانينةةه ارةةي الةةي عة نةرب اهلل تعةةاىل عناةةا‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫اسةطَة َوى‬
‫ب وله‪( :‬مِ نن َربن خن خةم اللنةهخ النةذي َخلَ َةق ال نس َةم َاااب َااأل َْر َ‬
‫ض ِض سةطن‪ ،‬أَين ٍةام ِخن ْ‬
‫َعلَةةى الْ َع ة ْةر ِش) (‪ )2‬اقول ةةه تع ةةاىل‪ِ( :‬ض ِسة ةط ِن‪ ،‬أَينة ٍةام) ر ةةل يع ة ا ةةدة اال ةةزمن ال ةةي‬
‫حدث فياا اخللق ‪.‬‬

‫اال ةةرون النةةرمي ق نسةةم األيةةام الةةي رةةي مةةدة مىل ب ةة‪ :،‬يةةوم عنةةد اخللةةق‬
‫معلوم قدره ايوم وخر عنده سبحانه ك لا سن‪ ،‬قةال سةبحانه‪( :‬يخ َةدبة خر األ َْم َةر‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِمة ة َةن ال نسة ة َةم ِاء مِ َىل األ َْر ِ‬
‫ةا َسة ةةنَ ٍ‪ ،‬ممةن ةةا‬
‫ض ِخن يَة ْعة ة خةر خا مِلَْية ةةه ِض يَة ة ْةوم َكة ةةا َن م ْ ة ة َةد خارهخ أَلْة ة َ‬
‫)‪ )1‬ال رسيب ض تفسريه‪.‬‬
‫)‪ )2‬األعراف‪.91:‬‬

‫‪192‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تَةعخ ةةدا َن)(‪ )1‬اي ةةوم ال ةةِل م ةةداره مخس ةةون أل ةةا س ةةن‪ ،‬ق ةةال س ةةبحانه‪( :‬تَة ْع ة خةر خا‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫الْمبئِ َن‪،‬خ االر ِ‬
‫ا َسنَ ٍ‪.)2( )،‬‬
‫ني أَلْ َ‬
‫ال مِلَْيه ِض يَة ْوم َكا َن م ْ َد خارهخ مخَْس َ‬
‫َ خ‬
‫َ‬
‫اقولةةه تعةةاىل‪ِ( :‬ض ِسةط ِن‪ ،‬أَيةن ٍةام) أ ةةم اهلل فيةةه األيةةام فلةةم ينسةةباا مىل نةةوع‬
‫من األنواع ال ب ‪.،‬‬
‫امةةن من ةةور وخةةر فةةان األيةةام ح ةةائق االليةةاِ ظةةراف ل اةةور تل ة‬
‫َنزلْنَ ةةاهخ ِض لَْيةلَ ة ِة‪،‬‬
‫احل ةةائق ف ةةال رون أخنة ة ِزل ض ليل ةة‪ ،‬ال ةةدر كم ةةا ق ةةال تع ةةاىل‪( :‬مِنةةا أ َ‬
‫الْ َ ْد ِر) (‪ )3‬فنان ال رون رو احل ي ‪ ،‬الي أ ِ‬
‫خادعِ ض الليل‪.،‬‬

‫اقد يخ د ب يام اهلل أنا احل ةائق اإل ية‪ ،‬الةي انةط م علياةا أمةر الوهةود‬
‫دني ةةا اأخ ةةرى ار ةةي ال ختض ةةع ع ةةايري ال ةةزمن ام ةةاييِ احلي ةةاة فا ةةي احل ةةائق‬
‫اإل ي‪ ،‬الي يخ اررا سبحانه اتعاىل ألرل كل يوم ظاورا ي يم احلج‪.،‬‬
‫اا ؤمن ي ر حب ي ‪ ،‬اري‪ :‬كان اهلل اال شيء معةه امل يةزل علةى مةا رةو‬
‫عليةه كةان اض ذلة مقةرار بة ن اهلل تعةاىل رةو رةةو قبةل خلةةق ا وهةوداب ارةةو‬

‫رو بعد تنوين ا ن نوناب ارو رو بعةد فنةاء ا خلوقةاب ال يشة له شة ن عةن‬
‫ٍ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يم) (‪.)4‬‬
‫ش ن ( خر َو ْاألَنا خل َااْ خ خر َاال نار خر َاالْبَاس خن َاخر َو ب خنل َش ْيء َعل ا‬
‫)‪ )1‬السجدة‪.9:‬‬
‫)‪ )2‬ا عارا‪.1:‬‬
‫)‪ )3‬ال در‪.2:‬‬
‫)‪ )4‬احلديد‪.3.:‬‬

‫‪193‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عن عمران بن ح ني رضي اهلل عنه قال‪ :‬دخلِ على النيب ‪ -‬صةلى‬
‫اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ‪ -‬اع لةةِ نةةاقي بالبةةاب ف ةةال ‪ -‬صةةلى اهلل عليةةه اولةةه‬
‫اسةةلم ‪( :-‬كةةا َن اهلل اَمل ينةةن شةةيء غةةريه اكةةا َن عرشةةه علةةى ا ة ِ‬
‫ةاء اكط ة َ ض‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫األرض) فنةةادى منةةاد‪ :‬ذربةةِ ناقطة يةةا‬
‫اخلَة َةق ال نسة َةم َاااب ا َ‬
‫الةةذك ِر كة نةل َشة ْةيء َ‬
‫ةوددب أ‬
‫ابةةن احل ةةني فانتل ةةِ فةةاذا رةةي يخ تةةع دانةةا السة ةراب فة َةو اهلل لة خ‬

‫كنِ تركطخاا‪.)1( .‬‬
‫خ‬

‫اعن سيدنا عمر بن اخلتاب رضةي اهلل عنةه‪( :‬قةام فينةا النةيب ‪ -‬صةلى‬
‫اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ‪ -‬م امةةا ف خربنةةا عةةن بةةدء اخللةةق ح ة دخةةل أرة خةل اانة ِة‪،‬‬

‫منازِ م اأرل النا ِر منازَ م حفظ ذل من ِ‬
‫حف َه انسيه من نَ ِسيَه) (‪.)2‬‬
‫خ‬

‫ي ول اإلمام أبو العزائم رضي اهلل عنه ض ق ةيدة لةه خماسبةا ا ةوىل هةل‬
‫ش نه‪:‬‬
‫قبةةل رةةذا النةةون ض النةةون اي ة‬
‫أنةةِ أنةةِ اال حلةةول اال َم ية ة‬

‫ةِ قرية‬
‫أنةِ أنةِ علةى الةذي كن َ‬
‫مل ت ي ة ة ة ة ة ة ة ْةرك الشو ة ة ة ة ة ة ة ةةون امل ت ة ة ة ة ة ة ةةزل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬البخاري‪.‬‬
‫)‪ )2‬البخاري‪.‬‬

‫‪194‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الوهود كلنه ض الطعيني‪:‬‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‬
‫اقد سبق خ‬
‫َ‬
‫(‪)1‬‬
‫عند اهللِ ِض أخم النط ِ‬
‫ةدل ض سينطِةه ‪)...‬‬
‫ودم نج ا‬
‫(م َ‬
‫ةاب خلةامتخ النبي َ‬
‫ةني ام نن َ‬

‫الةةواله صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم مةةا َخلةةق اهللخ تعةةاىل الوهةةود راب السةةيدة‬
‫ةيب ‪ -‬صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ‪ -‬أنةةه قةةال‪:‬‬
‫عائشةة‪ ،‬رضةةي اهلل عناةةا عةةن النة ّ‬
‫ِ ِ ٍ‬
‫امة ْةر َمةةن أدرَكةةه ِمة ْةن أمطِ ة أن‬
‫( ْأا َحةةى اهللخ مىل عيسةةى ب ة ِن مةةرمي‪ :‬ومة ْةن خ َح نمةةد خ‬
‫ةرش‬
‫ةار اقةد خل خ‬
‫يخؤمنوا به فلوالَ حمم اد ما خل خ‬
‫ةِ الع َ‬
‫ِ َ‬
‫ودم اال اانة‪ َ،‬اال الن َ‬
‫ِ‬
‫ةول اهللِ‬
‫ةِ علية ة ة ِةه‪ :‬الَ ملة ة ةةهَ مالن اهللخ حمم ة ة ة اد رس ة ة ة خ‬
‫ةترب فنطب ة ة ة خ‬
‫َعلَة ة ةةى ا ة ة ةةاء فاضة ة ة َ‬

‫فَ َس َنن)(‪.)2‬‬

‫ارسول اهلل صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم رةو العبةد األكمةل الةذي افطةط‬
‫اهللخ تعةةاىل بةةه دارة اإلُيةةاد ااإلمةةداد اهعةةل كةةل األنبيةةاء اا رسةةلني صةةلواب اهلل‬
‫اسةةبمه علةةيام أمجعةةني نوابةةا عةةن حض ةرته اتبعةةا لةةه ارةةو الع ةةل األال الةةذي‬
‫ع ةةل عةةن اهلل سةةبحانه قةةال صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪ ( :‬ةنا خلة َةق اهللخ الع ة َةل‬
‫ةِ خل ةةا أحة‬
‫قال له‪ :‬أقْبِ ْل ف قبَل ِ قال له‪ْ :‬أدبِ ْةر فة دبَر ف ةال‪ :‬مةا خل خ‬
‫أع ِت ةةي) (‪ )3‬أقبِ‬
‫نم ةةل يب اأدب ةةر أي‪:‬‬
‫لط‬
‫‪:‬‬
‫أي‬
‫ةل‬
‫ة‬
‫ن‬
‫َ‬
‫مِ منة ة َ ب ة ة َ وخ ة ة خذ اب ة ة َ ْ‬
‫خ‬
‫ْ‬
‫نمل ب ‪.‬‬
‫ليخ َ‬
‫)‪ )1‬أمحد‪.‬‬
‫)‪ )2‬احلاكم االسيوسي‪.‬‬
‫)‪ )3‬التربا ‪.‬‬

‫‪195‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فاذا قال النا ‪ :‬ربنا عرفوه بالع ل فةذل حةق ‪ -‬ةذا ا عةىن ‪ -‬ألننةا‬
‫مل نع ةةرف ربنن ةةا مال برس ةةول اهلل ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم فا ةةو الع ةةل األال‬
‫ال ةةذي ع ةةل ع ةةن اهلل س ةةبحانه ي ةةول اإلم ةةام أب ةةو الع ةزائم ض ص ةةي ‪ ،‬م ةةن ص ةةي‬
‫ال لواب على رسول اهلل صلى اهلل عليه اولةه اسةلم‪" :‬اللاةم صةل اسةلم علةى‬
‫الع ل األال الذي أضاء بنور أاليطه عوامل األراال النوراني‪.)1( "...،‬‬
‫الو كان الع ل ا شار مليه رو الع ةل ا ع ةول ب يةود ا ةادة لسةب َ نا أرةل‬
‫النف ة ةةر مىل معرف ة ةة‪ ،‬اهلل تع ة ةةاىل ال ة ةةذين اس ة ةةطعملوا الع ة ةةل ض ا ة ةةادة ااكطش ة ةةاف‬
‫خواصةةاا ااخمع ةوا مةةا اخمعةةوه ااصةةلوا مىل مةةا اصةةلوا مليةةه مةةن العلةةوم النونيةة‪،‬‬
‫احلدي ‪.،‬‬
‫ي ول اإلمام رضي اهلل عنه‪:‬‬
‫ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةوازين ع ل ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه ا ج ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةوب‬
‫كية ةةا يرق ة ةةى مىل اانة ةةاب ا اي ة ة‬
‫سلس ة ة ة ةةمِ ب ة ة ة ةةاابل االمرية ة ة ة ة‬

‫رام أن ينشة ة ةةفن لسة ة ةةياا ال لة ة ةةوب‬
‫رهة ة ة ة ةةع الع ة ة ة ةةل خاس ة ة ة ةةوا احسة ة ة ة ةريا‬
‫ذاك س ة ة ةةر عة ة ة ةةن النا ة ة ةةى ض كن ة ة ة ةةوز‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ااهلل تعةةاىل خلةةق اإلنسةةان لينةةون م اةرا عةةا أمسائةةه اصةةفاته العليةة‪،‬‬
‫ي ول اإلمام رضي اهلل عنه‪:‬‬
‫ِ‬
‫ةاك تخش ة ةةن ْر‬
‫ار ِِ هلي ة ةةا عل ة ةةى عتاي ة ة َ‬
‫ةوالي مال لة ة ة ةةطَ ْ‬
‫م ة ة ةةا ظا ة ة ةةوري م ة ة ة َ‬
‫ةِ أظا ة ة ة ة ة ةرتَِ لط اة ة ة ة ة ة َةر رب ة ة ة ة ة ة ةةا قة ة ة ةةادرا االعبة ة ة ة خةد للة ة ة ةةرب َمة ة ة ة ة ْ َا ْر‬
‫أن ة ة ة ة ة ة َ‬
‫(‪)2‬‬
‫عبة ة ة ة ة خةد ٍ‬
‫ةِ أظا ة ة ة ة ة ة ة ة ْةرتَِ ألعل ة ة ة ة ة ة ة ة َةم أ‬
‫ةول‪ :‬اهللخ أكة ة ة ة ة ْةرب‬
‫ذاب أق ة ة ة ة خ‬
‫أن ة ة ة ة ة ة ة ة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬الفط ال الِل من ال لواب من كطاب‪" :‬نيل اخلرياب بزم‪ ،‬ال لواب"‪.‬‬
‫)‪" )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."9911 :‬‬

‫‪196‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اعامل الرال قبل خلق سيدنا ودم بااسم كان فيه مي اقان‪:‬‬
‫‪ -2‬ا ي اف األعلى‪ :‬اكان للنبيني صلواب اهلل اسبمه عليام أمجعني‪.‬‬
‫‪ -1‬ا ي اف العام‪ :‬ايشمل مجيع ب ودم‪.‬‬
‫كان ا ي اف األعلى ض أنوار حضرة جتلياب األلوري‪ ،‬ا عرب عناةا بلفةظ‬
‫ةني لَم ةةا وتَةْي ةةطخ خنم ِم ةةن كِطَ ة ٍ‬
‫َخة ة َذ اللن ةةهخ ِميَة َ ِ‬
‫ةاب‬
‫اابل ةة‪ ،‬ق ةةال تع ةةاىل‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫ْ‬
‫ةاف النبي ة َ َ‬
‫ِ‬
‫ةال أَأَقْة َةرْرخْمت‬
‫ْم ٍ‪ِ ،‬خن َهاءَ خك ْم َر خس ا‬
‫ةول خم َ ةد اف لِ َمةا َم َع خن ْةم لَطخة ْةؤِمنخ نن بِ ِةه َالَطَن خ خةرننهخ قَ َ‬
‫َاحن َ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين‬
‫َخ ْذ خْمت َعلَى ذَل خن ْم مِ ْ‬
‫َاأ َ‬
‫ص ِري قَالخوا أَقْةَرْرنَا قَ َال فَا ْش َا خداا َاأَنَا َم َع خن ْةم م َةن ال نشةارد َ‬
‫(‪) 1‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةِ‬
‫فَ َمة ْةن تَة َةونىل بَة ْعة َةد ذَلة َ فَ خالَوة َ خرة خةم الْ َفاسة خو َن) بينمةةا كةةان مي ةةاف‪( :‬أَلَ ْسة خ‬
‫ِ‬
‫ود َم ِم ة ْةن‬
‫َخ ة َذ َرب ة َ م ةةن بَ ة ِ َ‬
‫بِة َةرب خن ْم) ض أن ةوار جتلي ةةاب حض ةةرة الربوبي ةة‪َ ( :،‬امِ ْذ أ َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةِ بِ َةرب خن ْم قَةالخوا بَةلَةى َشة ِا ْدنَا أَن‬
‫ظخ خاوِرر ْم ذخرينةطَة خا ْم َاأَ ْش َةا َد خر ْم َعلَةى أَن خفسة ِا ْم أَلَ ْس خ‬
‫ِِ‬
‫ِ ِ‬
‫ني) (‪.)2‬‬
‫تَة خولخوا يَة ْوَم الْ يَ َام‪ ،‬مِننا خكنا َع ْن َر َذا َغافل َ‬
‫اإلمام أبو العزائم دقائق معا أيام اهلل تعاىل بالطف ةيل امةن‬
‫اقد نبني خ‬
‫ذل ما ترهم عنه فضيل‪ ،‬الشيخ سارر حممد خماريت‪ ،‬داعي التري ‪ ،‬العزمية‪- ،‬‬
‫ارةةو أحةةد الطبميةةذ األاائةةل ض هامعةة‪ ،‬اإلمةةام أيب العةزائم ‪ -‬اقةةد مت نشةةر ذلة‬
‫ض كطةةاب لةةه بعنةةوان‪" :‬أيةةام اهلل تعةةاىل" أصةةدرته مشةةيخ‪،‬خ التري ةة‪ ،‬العزميةة‪ ،‬اقةدنم‬
‫ةيخ التري ةة‪ ،‬العزميةة‪ ،‬مساحةة‪ ،‬السةةيد حممةةد عةةبء الةةدين ماضةةي أبةةو الع ةزائم‬
‫لةةه شة خ‬
‫)‪ )1‬ول عمران‪.71-72:‬‬
‫)‪ )2‬األعراف‪.221:‬‬

‫‪197‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اخلليف‪ ،‬ال الِل لإلمام اجملدد اض رذا النطاب بيان أن تل األيام رمز للرحلة‪،‬‬
‫اإلنساني‪ ،‬من البداي‪ ،‬مىل األبةد امةن معةا أيةام اهلل عةز اهةل الةواردة ض ذلة‬
‫النطاب أنا أيام سبع‪ ،‬اط ر ذكررا – بط رف ‪ -‬فيما يلي‪:‬‬
‫اليوم األول‪ :‬يوم ميثاق النَّبِيِّين‬
‫ةني لَم ةةا وتَةْي ةةطخ خنم م ةةن كِطَ ة ٍ‬
‫َخة ة َذ اللّ ةةهخ ِميَ ة َ ِ‬
‫ةاب‬
‫ق ةةال تع ةةاىل‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫ةاف النبية ة ْ َ َ‬
‫ِ‬
‫ةال أَأَقْة َةرْرخْمت‬
‫ْم ٍ‪ِ ،‬خن َهاء خك ْم َر خس ا‬
‫ةول م َ ةد اف ل َمةا َم َع خن ْةم لَطخة ْةؤِمنخ نن بِ ِةه َالَطَن خ خةرننهخ قَ َ‬
‫َاحن َ‬
‫ِ‬
‫ةال فَا ْش ة ة َةا خدااْ َاأَنَة ة ةاْ َم َع خن ة ةةم م ة ة َةن‬
‫صة ة ة ِري قَة ةةالخواْ أَقْةَرْرنَة ةةا قَة ة َ‬
‫َخ ة ة ْذ خْمت َعلَة ةةى َذل خن ة ة ْةم مِ ْ‬
‫َاأ َ‬
‫ِِ‬
‫ين) (‪.)1‬‬
‫الشنارد َ‬
‫اق ةةد ع ةنرف اهللخ ع ةةز اه ةةل ر ةةذا ا ي ةةاف ي ةةاف النبِي ةةني م ةةع أن ةةه يش ةةمل‬
‫ا ر َسلني منام أيضا االوحيد الذي أخسل ِ عليه صف‪ ،‬الرسول ض رةذا ا ي ةاف‬
‫رةةو رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم اا بةةايعون حلض ةرته رةةم ا وصةةوفون‬
‫بالنبوة افيام ا رسلون الذين تطح ق رسالطام ض عامل ال اور ض الةدنيا حيةِل‬
‫ينونةةون نوابةةا عةةن حضةرته صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم حلةةني مشةراف وةةِ ذاتةةه‬
‫ا مدي‪ ،‬ي ول اإلمام رضي اهلل عنه‪:‬‬
‫الرس ة ة خةل م ة ةةن قبة ة ة ِةل احلبي ة ة ة ِ حممة ة ة ٍةد نوابخة ة ة ة ةةه ار ة ة ة ة ةةو احلبية ة ة ة ة ة خ ا ة ة ة ة ةةادي‬
‫موسة ةةى اعيسة ةةى ااخللية ةةل اغة ةةريرم يرهة ة ة ة ة ة ةةون منة ة ة ة ة ة ةةه ن ة ة ة ة ة ة ةةرة ب ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةوداد‬
‫خ‬
‫رغب ة ة ة ة ة ة ةوا ينون ة ة ة ة ة ة ةوا أم ة ة ة ة ة ةة‪ ،‬مة ة ة ة ة ة ة ة ٍةد احبب ة ة ة ة ة ة ةةه ف ة ة ة ة ة ة ةةازاا بن ة ة ة ة ة ة ةةل مة ة ة ة ة ة ة ة ةر ِاد‬
‫(‪)2‬‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫الوقنة ة ة ة ة ةةاد‬
‫ا حن ة ة ة ةم ال ة ة ة ةةرون عارة ة ة ة َةدرم ل ة ة ة ةةه أن يخؤمنخة ة ة ة ة ةوا بس ة ة ة ة ة ةراهه َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.72:‬‬
‫)‪" )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."663 :‬‬

‫‪198‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫َخة َذ‬
‫أخذ اهللخ ا ي َ‬
‫اف على النبيني ض حضرة األلور‪ ،‬ل وله تعةاىل‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫العلَةةم علةةى الةةذاب ااةةامع لألمسةةاء اال ةةفاب‬
‫اللنةةهخ) بلفةةظ اابلةة‪ ،‬ارةةو االسةةم َ‬
‫اض ذلة بيةةان كمةةال عنايةة‪ ،‬احلةةق ةةن ينةةون لةةه رةةذا ا ي ةةاف اكةةذا عنايطةةه ةةن‬
‫يوا ةةون مذ سةةوف ينشةةا ةةم احلجةةاب عةةن اجمللةةى األقةةد ااإلق ةرار رةةو‬
‫أكةةرب درهةةاب ال ناعةة‪ ،‬مةةن حيةةِل اضةةول احلجةة‪ ،‬اظاةةور ا جةة‪ ،‬امةةن الشةةاود‬
‫شاود احل ي ‪ ،‬الي اا وا ا ارو فضل من اهلل عليام‪.‬‬
‫العاد حلبيبه ام تفاه صلى اهلل عليه اولةه اسةلم بةدءا‬
‫اقد أخذ اهللخ َ‬
‫ِ نِ‬
‫ارسة خ ِ‬
‫ين يةخبَايِعخونَة َ مِنمنةَةا‬
‫ةول اهلل ي خةةذ العاة َةد لربةةه خطمةةا قةةال سةةبحانه‪( :‬م نن الةةذ َ‬
‫يةخبَايِعخو َن اللنهَ يَ خد اللن ِه فَة ْو َف أَيْ ِدي ِا ْم) (‪.)1‬‬
‫ي ول اإلمام ض محدى ق ائده‪:‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةِ ا ة ةةدى الطعيي ة ة ة‬
‫م ةةن الب ةةدء ض ا ي ةةاف ب ةةدء حنينة ةةي ملية ة ة َ ي ة ةةا و ة ة َ‬
‫ةام الرس ة ة ة ِةل بالطمنية ة ة ةةن‬
‫أض ة ْ َ‬
‫ب علةةى األراال ض ال ةةفو مشةرقا فنن ة ة ة َ‬
‫ةِ مم ة ة ة َ‬
‫ةرد ع ِ‬
‫ِ‬
‫ورة ة ة خةداا من ة ة ة ل ة ة ةةد ش ة ة ةربوا ساة ة ةةور معة ة ةةني‬
‫ف ة ةوا ةَ َ ام ض الب ةةدء للفة ة خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ارذا العاد باف أيضا ض األم‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬ايعتَى لور ‪ ،‬رسول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم من أرل العلم ااخلشي‪ ،‬ااحلنم‪ ،‬ارم أرل اإلقبال‬
‫اال بول ااالمط ال ا أارده اهلل ض كطابه على لسان نبيه صلى اهلل عليه اوله‬
‫اسلم أي‪ :‬يبايعون اليوم ابعد اليوم اح قيام الساع‪.،‬‬
‫)‪ )1‬الفط ‪.21:‬‬

‫‪199‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ت)‬
‫اليوم الثاني‪ :‬يوم (أَلَ ْس ُ‬
‫ِ بِ َةرب خن ْم) رةو اليةوم الةذي اا ةق ربنةا فيةه بة ودم مةن أا ةم‬
‫يوم‪( :‬أَلَ ْس خ‬
‫ِ‬
‫ود َم ِم ةةن ظخ خا ةةوِرِر ْم‬
‫َخ ة َذ َرب ة َ م ةةن بَ ة ِ َ‬
‫مىل وخةةررم كم ةةا ق ةةال س ةةبحانه‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫ِ‬
‫ةِ بِ َةرب خن ْم قَةالخواْ بَةلَةى َشة ِا ْدنَا) (‪ )1‬اقضةى‬
‫ذخريةنطَة خا ْم َاأَ ْش َا َد خر ْم َعلَى أَن خفس ِا ْم أَلَ ْس خ‬
‫احلةةق بسةةابق علمةةه اقةةال سةةبحانه‪( :‬أَن تَة خولخةوا يَة ْةوَم الْ ِ يَ َامة ِة‪ ،‬مِ ةنةا خكنةةا َعة ْةن َر ة َذا‬
‫ِِ‬
‫ني أ َْا تَة خولخواْ مِنمنَا أَ ْشَرَك وبَا خنَةا ِمةن قَةْب خةل َاخكنةا ذخرينة‪ ،‬مةن بَة ْع ِةد ِر ْم أَفَةطخة ْالِ خننَةا ِ َةا‬
‫َغافل َ‬
‫فَة َع َل الْ خمْب ِتلخو َن) (‪.)2‬‬
‫أشا َد ربنا تبارك اتعاىل الذري‪ َ،‬مجعاء ‪ -‬ا فيام من األنبياء اا رسلني‬
‫َ‬
‫ةِ بِة َةرب خن ْم)‬
‫ مجة َ‬‫ةال اه ِاةةه اأمسَ َعاةةم لذيةةذ ختابةةه ا ةةا قةةال سةةبحانه‪( :‬أَلَ ْسة خ‬
‫ائق الراحاني‪،‬خ بربوبيطه بعد أن شاداا اامال امسعةوا النةبم اقةالوا‪:‬‬
‫أقرب احل خ‬
‫(بَةلَةةى َش ة ِا ْدنَا) ارةةذا ا ي ةةاف رةةو مي ةةاف الطفريةةد ارةةو أال در مةةن درا‬
‫الطوحيد تل طه األراال بدءا ض عامل الرال قالوا‪( :‬بَةلَى َش ِا ْدنَا) سوعا اَك ْررا‪:‬‬
‫أرةةل اانةة‪ ،‬الةةذين سةةب ِ ةةم احلسةةىن مةةن رب العةةا ني قةةالوا‪( :‬بَةلَةةى)‬
‫سوعا ل فاء هوارررم أما ا خران ف د قةالوا‪( :‬بَةلَةى) َك ْررةا ي ةول سةبحانه‪:‬‬
‫(الِلن ة ة ِةه يس ة ةةج خد م ة ةةن ِض ال نس ة ةةماا ِ‬
‫اب َا ْاأل َْر ِ‬
‫ض سَْوع ة ةةا َاَك ْرر ة ةةا َا ِظب خ ةخ ة ْةم بِالْ خ ة ة خةدا‬
‫َ َْ خ َ ْ‬
‫ََ‬
‫ِ (‪)3‬‬
‫ةيب اص ةةفاء‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ق‬
‫ةور‬
‫ة‬
‫ن‬
‫ا‬
‫ة‬
‫ة‬
‫ح‬
‫ةن‬
‫ة‬
‫ع‬
‫هلل‬
‫ةجدان‬
‫ة‬
‫س‬
‫ي‬
‫ةعادة‬
‫ة‬
‫س‬
‫ال‬
‫ةل‬
‫ة‬
‫ر‬
‫ف‬
‫ص ةةال)‬
‫َااْ َ‬
‫ّ‬
‫)‪ )1‬األعراف‪.221:‬‬
‫)‪ )2‬األعراف‪.223 -221:‬‬
‫)‪ )3‬الرعد‪.29 :‬‬

‫‪200‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أمةةا غةريرم قالورةةا كررةةا ألن ح ةائ ام بعيةةدة عةةن نةور اإلميةةان اح ةةائق‬

‫خراح ّةي‬
‫اإلحسان‪.‬‬

‫َ‬

‫ةِ) مىل حياتنةةا ض دنيانةةا فجمةةع اهللخ ب درتةةه‬
‫ِ تتةةورب حيةةاة‪( :‬ألَ ْسة خ‬
‫احنمطه األنفِ ااحل ائق ض م ار ااحد ض ا ينل ا دم ّةي الةذي تتةور ض‬
‫رحم األم ف صب اإلنسان منونا من مبىن امعىن‪.‬‬
‫ةِ بِة َةرب خن ْم) ال تنطا ةةي ف ةةا ؤمن ال ةةادف يط ةةور‬
‫اجتلي ةةاب ي ةةوم‪( :‬أَلَ ْس ة خ‬
‫أخ ةةذ ا ي ةةاف م ةةن رب الع ةةا ني عل ةةى الن ةةا مجيع ةةا مسطحضة ةرا ع مة ة‪ َ،‬ال ةةرب‬
‫ةِ بِةَةرب خن ْم) في ةةول العبةةد‪( :‬بَةلَةةى)‬
‫سةةبحانه يسةةمع بة ذن قلبةةه مةةع النزارةة‪( :،‬أَلَ ْسة خ‬
‫أنِ ربنا‪.‬‬
‫َ‬

‫العبد ذا اإلقرار احل ّي النورا ّ ‪ -‬كلما تذكر رذا ا ي ةاف ‪-‬‬
‫ام أقر خ‬
‫سةةار علةةى ال ةراط ا سةةط يم انةةو علةةى مناةةاا سةةيد ا رسةةلني صةةلى اهلل عليةةه‬
‫ِ نِ‬
‫ين قَةةالخوا َربةنَ ةةا اللنة ةهخ ِخن‬
‫اول ةةه اس ةةلم فن ةةان مم ةةن ق ةةال اهلل تع ةةاىل ف ةةيام‪( :‬م نن ال ةةذ َ‬
‫ااَن ِة‪ ،‬الن ِةي خكنةطخ ْم‬
‫اسطَة َ خاموا تَةطَةنَ ةنزخل َعلَ ْةي ِا خم الْ َمبئِ َنة‪،‬خ أنَال َختَةافخوا َاال ََْزنةخوا َاأَبْ ِش خةراا بِ ْ‬
‫ْ‬
‫(‪)1‬‬
‫وع خدا َن) ‪.‬‬
‫تخ َ‬
‫ي ول اإلمام رضي اهلل عنه‪:‬‬
‫لة ةةوال العناي ة ة‪،‬خ مة ةةن ٍ‬
‫ةِ‬
‫ِ‬
‫احن ة ةةا عش ة ة ة ْ‬
‫أزل لنة ةةا س ة ةبَة َ ْ‬
‫ة ةةا ارط ة ةةدينا اال أرا خ‬
‫ِ‬
‫ةِ‬
‫َمةةن مجّ ةل ال ل ة َ منةةا با دايةة‪َ ،‬م ةةن ارة النفةةو َ الضةةيا حة لةةه سلبة ْ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ف لِ‪.31:‬‬

‫‪201‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ام ة ة ة ة ةةن دعة ة ة ة ة ةةانا فلبية ة ة ة ة ةةنا لدعة ة ة ة ة ةةوته افي ةةه أرااحن ةةا بال ةةذكر ق ةةد سنةِةةرب‬

‫َْ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫دب‬
‫ةِ) مشة خ‬
‫ةادرا االةةرال قةةد ا ةَةِ فياةةا اقةةد َشا ةِ ْ‬
‫عنايةة‪ ،‬سةةب ِ ا(ألَ ْسة خ‬
‫ةرب‬
‫اكة ةةل خر ٍ‬
‫ال أه ة ةةابِ خمجل ة ةةِ بضي ة ةةا نةةوِر ا ةخ َةدى ا ةةذا الوهةةه قةةد ن َة ْ‬
‫ةِ‬
‫بش ة ة ةةرى ة ة ةةن سخلِبخة ة ة ةوا هللِ فات ة ة ةةلوا‬
‫ة ةةم عنايطخ ة ةةه ب ة ةةالنوِر ق ة ةةد سب َ ة ة ة ة ْ‬
‫(‪)1‬‬
‫ِ‬
‫ةِ‬
‫سة ةةعداا تلة ةةبام فة ةةازاا ة ةةدرم ا م بفضل الرضا أبوابخه فخط َحة ْ‬
‫اليوم الثالث‪ :‬يوم بطن األم‬
‫ِ‬
‫ةا يَ َشةاءخ الَ مِلَةةهَ مِالن خر َةو‬
‫قال تعاىل‪ ( :‬خر َو النةذي يخ َ ةوخرخك ْم ِض األ َْر َح ِةام َكْي َ‬
‫الْع ِزيةةز ْ ِ‬
‫ةيم) (‪ )2‬ابدايةة‪ ،‬الطخ ةةيص ض عةةامل بتةةن األم مةةا أخربنةةا عنةةه النةةيب‬
‫َ خ‬
‫احلَنة خ‬
‫ِ‬
‫ةني يومةا‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم ب وله‪( :‬م نن أح َدكم خُي َم خةع ض بتة ِن أمةه أربع َ‬
‫ةِل اهللخ مليةه ملَنةا‬
‫ِخن ينو خن َعلَ َ ‪ ،‬م َل ذل ِخن ينو خن مض ‪ ،‬م َةل ذلة ِخن يبع خ‬
‫ب ة رب ِع كلم ة ٍ‬
‫ةاب‪ :‬فنط ة عملةةه ارزق ةةه اأهل ةةه اش ة ّي أا س ةةعيد في ةةنفخ في ةةه‬
‫ليعمل ِ‬
‫الرهل‬
‫بعمل أر ِةل النةا ِر حة مةا ينةون بينَةهخ ابينَة َاةا مال ذراعا‬
‫خ‬
‫الرال ام نن َ‬
‫أرل ِ‬
‫بعمل ِ‬
‫فيعمل ِ‬
‫فيدخل ااَنة‪ َ،‬ام نن الره َةل ليعم خةل‬
‫اان‪،‬‬
‫النطاب‬
‫فيسبق عليه‬
‫خ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ةاب‬
‫بعم ة ِل أرة ِةل ااَنةة‪ ،‬ح ة مةةا ينةةو خن بينَةةهخ ابينَة َاةةا مال ذراعخ فيسةةبق عليةةه النط ة خ‬
‫بعمل ِ ِ‬
‫فيعمل ِ‬
‫ةار) (‪ )3‬اهةواب رةذه األسةول‪ ،‬رةي ا سةرية‬
‫ةدخل الن َ‬
‫أرل النةار في خ‬
‫خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪" )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."1291 :‬‬
‫)‪ )2‬ول عمران‪.6:‬‬
‫)‪ )3‬البخاري‪.‬‬

‫‪202‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*ِ ---‬‬

‫كلاةةا فينط ة ا لَة مةةا ميليةةه سةةبحانه عليةةه ض لةةول قة َةدر العبةةد اُيةةطم علةةى‬
‫الرحم باذن رب العا ني ابه كطابه فطط ل ض سجل قَ َدرك‪.‬‬

‫ي ول اإلمام ض محدى ق ائده مطنلما بلسان احلق سبحانه امبطةدئا‬
‫اإلنس ِ ِ‬
‫ِ‬
‫نر ِر َملْ يَ خنةن‬
‫ةان ح ا‬
‫ةني م َةن الةد ْ‬
‫باإلشارة مىل قول اهلل تعاىل‪َ ( :‬ر ْةل أَتَةى َعلَةى ْ َ‬

‫َشْيوا نم ْذ خكورا) (‪:)1‬‬

‫أيةةا أياةةا اإلنسةةان ( ِحةةني) ل ةةد مضةةى‬
‫ارةةا أنةةِ يب تةةرى اتسةةمع فا ندك ةةر‬
‫ام ة ةةا مال ة ةةي عج ة ة ة اةز علي ة ة ة اممنة ة ة ةةا‬
‫ام ةةا ض ةةر كفرانة ة الي ةةوم نعمط ة ةةي‬
‫ب ااألم ة ة ة ة خةر نافة ة ة ة ة ة ة اذ‬
‫النن ة ة ة ة قَ ة ة ة ةد ْنر خ‬
‫اس ة ةةر ه ة ةةبِ ظار ة ة ةةر ض م ار ة ة ةةر‬
‫شة ة ة ة وي بط ة ة ةةديري لن ة ة ةةاري قضيطخة ة ة ة ةةه‬
‫ف رةةل الش ة ا ظلَم ةوا نفوسةةام ال ةةي‬
‫اأر ة ة ةةل ال ة ة ةةفا افة ة ة ةةطخام لتاعط ة ة ةةي‬
‫اك ة ةةلو بط ة ةةديري ‪ ..‬ام ة ةةا ِ منة ة ةةازعا‬
‫فمن كان من أرةل السةعادة ساب ةةا‬
‫أ َخافة خ ة ة ة ة ة ة ة ةةه لبتب ة ة ة ة ة ة ة ةةاع فياط ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةدي‬
‫ابالفضةةل أرضةةى عنةةه ض كةةل حالة ٍة‪،‬‬

‫ةِ ف ةافام مشةارت ةةي‬
‫علي ة ا(عةةدم) كنة َ‬
‫ةِ باألمس ةةاء م ةةن حم ةةض حض ةةريت‬
‫خ‬
‫امجل ة َ‬
‫أنةةا الةةرب أقضةةي مةةا أشةةا بارادت ة ةةي‬
‫اال زاد اإلقبة ةةال من ة ة حلضرت ة ة ةةي‬
‫اك ة ة ةةلو بط ة ة ة ة ديري اس ة ة ةةر مشيوط ة ة ة ة ةةي‬
‫اس ةةر مج ةةاِ ق ةةد ب ةةدى ض أحبطة ة ةةي‬
‫س ة ة ةةعيد بط ة ة ةةدبريي ل ة ة ةةدار كرامطة ة ة ة ة ةةي‬
‫علةةيام ي ينةةا حجةة‪ .. ،‬أي حجة ةة‪،‬‬
‫اعةةاملطخام بالفضةةل مةةن حمةةض رأفةةي‬
‫ةرد ‪ ..‬العليةة‪ ،‬قدرت ة ةةي‬
‫أنةةا األحة خةد الفة خ‬
‫يطة ة ة ةةابع سة ة ة ةةه َم ة ة ةةن أت ة ة ةةى ةدايطة ة ة ة ةةي‬
‫اأ ْخد ِخلخةةه م ةةن حم ةةض فض ةةلي هنطة ة ةةي‬
‫اأرضة ة ة ةةيه ع ة ة ة ة باتبة ة ة ةةاع شريعطة ة ة ة ة ةةي‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬اإلنسان‪.2:‬‬

‫‪203‬‬

‫ا‬

‫ِ *‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ا‪":‬ح ة ةةني" ا‪" :‬ع ة ة َةدم" مش ة ةةارة مىل ق ة ةةول اهلل تع ة ةةاىل‪َ ( :‬ر ة ة ْةل أَتَة ةةى َعلَة ةةى‬
‫اإلنس ِ ِ‬
‫ِ‬
‫نر ِر َملْ يَ خنن َشْيوا نم ْذ خكورا) (‪.)1‬‬
‫ان ح ا‬
‫ني م َن الد ْ‬
‫ْ َ‬
‫ايشري اإلمام مىل قوله سبحانه‪َ ( :‬اَكا َن َع ْر خشهخ َعلَى الْ َماء لِيَْبةلخَوخك ْم أَي خن ْةم‬
‫َح َس خن َع َمب) (‪ )2‬ض محدى ق ائده ب وله‪:‬‬
‫أْ‬
‫علة نةي اسةةطوى الةةرمحن ‪ ..‬ذقةةه أمينةةا‬
‫صة ةةوى اعيونة ة ةةا‬
‫علة ة نةي ل ة ةةد أخفة ةةى خ‬
‫ض ي ينة ة ة ة ةةا‬
‫ال ن‬
‫اقة ة ة ةةد شة ة ة ةةاردته األرا خ‬

‫علةةى ا ةةاء كةةان العةةرش اا ةةاء رتبةةي‬
‫اقبل ة ة َةي ال م ة ةةاء اال ع ة ةةرش فا ندكِ ة ة ة ةةر‬
‫ال َه ة ة نةل هبلخة ة ة ةةهخ‬
‫فلَة ة ْةم تخ ْد ِرَكْن ة ةةهخ ال ة ةةر خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫رةةذا ا ينةةل البةةادي ع ةةيم عنةةد اهلل النةةن ك ةريا مةةن النةةا ال يةةدري‬

‫فا ينل مروة الرال ابه رقياا على عنِ مةا رةو مفاةوم ألنةه م َاةر ل اةور‬
‫جتلياب األمساء اال فاب ي ول اإلمام ض محدى ق ائده‪:‬‬
‫فية َ غية ا مةةن فةةوف قةةدر الب ةةائر‬
‫سة ة ة ة ة نخَر اهللخ كة ة ة ة نةل تل ة ة ة ة ا ارة ة ة ة ةةر‬
‫مجة ة ة ة ة ة َةع اهللخ في ة ة ة ة ة ة سة ة ة ة ة ةةرا بارة ة ة ة ة ة ة ةةر‬
‫في ة ة ة ة ك ة ة ة ةةل األمس ة ة ة ةةاء ااهلل قة ة ة ة ةةادر‬
‫ض اشة ةةط ال ة ةةا ت ة ةرى مة ةةن م ة ةةارر‬
‫في ة ة و ةةِ خختفة ةةي مجية ةةع الس ة ةواتر‬

‫مج ة ة َةع الن ة ة نةل فية ة ة ار ة ةةو ال ار ة ة ةةر‬
‫فية ة ة َ ك ة ةةل الوه ة ةةود علة ة ةوا اسف ة ة ةةب‬
‫اي عجية ة ا اأن ةةِ هس ة اةم ص ية ة اةر‬
‫في ة معةةىن ال ةةفاب في ة ا ع ةةا‬
‫اي عجية ة اأن ةةِ ع ةةن ك ةةل رة ةةذا‬
‫وه ل ة ة ةةو ف ة ة ة ة رم ة ة ةةز كن ة ة ةةزك جتلة ة ة ة ةةى‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬اإلنسان‪.2:‬‬
‫)‪ )2‬رود‪.2:‬‬

‫‪204‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أن ة ة ةةِ رم ة ة ةةز لنن ة ة ةةز ا ة ة ةةبه ُيلة ة ة ة ةةى للم ة ة ة ة ةراد ا ب ة ة ة ةةوب ن ة ة ة ةةور ال ار ة ة ة ة ةةر‬
‫قة ةةد غشة ةةطاا األن ة ةوار بعة ةةد السة ةةطائر‬
‫م ا ة ةرا للجمي ة ةةل اال لة ة ة حاض ة ةةر‬
‫من ر ة ة ة ةةذا فع ة ة ة ةةل ال ة ة ة ةةوي الناف ة ة ة ة ةةر‬
‫ك ة ةةي ت ة ةةرى اخل ة ةةري بالطفض ة ةةل ااف ة ةةر‬
‫بالعتاي ة ة ة ةةا تخة ة ة ةةرى لطلة ة ة ة ة النواظ ة ة ة ة ةةر‬
‫ااش ة ة ةةاد ا ي با ة ة ةةدى االب ة ة ةةائر‬
‫ق ة ة ةةد ت ة ة ة ةراءى لن ة ة ةةل ف ة ة ةةرد سائة ة ة ة ةةر‬
‫ااسة ة ة ة ة ة لنه خة ة ة ة ة ةريا حب ة ة ة ة ةةل مساف ة ة ة ة ة ةةر‬

‫سة ة ة ةةدرة االهة ة ة ةةطب انة ة ة ةةور ا عان ة ة ة ة ةةي‬
‫ص ة ة ةةورة احل ة ة ةةق ص ة ة ةةاغاا اهلل ب ة ة ة ةةدءا‬
‫كيا ترضى اخللود لةألرض هاةب‬
‫فِ ة ة ة ة ةنر هللِ مة ة ة ة ةةن اهة ة ة ة ةةودك اارحة ة ة ة ة ة ةةل‬
‫ِس ة ْةر تَة ة َةر الوه ةةهَ مش ةةرقا ق ةةد جتل ةةى‬
‫اامسة ةةع اللحة ةةن حلة ةةن تسة ةةبي ك ة ةةون‬
‫ااشة ةةاد الن ة ةةون ل ة ةةول حمفة ة ةةومل وي‬
‫وي م ة ة ةةوىل مع ة ة ة ة ٍ قري ة ة ة ة ٍ اي ة ة ة ة ة ٍ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اقةةد تتةةور اإلنسةةان ض عةةامل األرحةةام أس ةوارا سةةبع‪ ،‬كمةةا ض قولةةه تعةةاىل‪:‬‬
‫ني ِخن َه َع ْلنَةةاهخ نختْ َفةة‪ِ ،‬ض قَةرا ٍر نم ِنة ٍ‬
‫اإلنسةةا َن ِمةةن خسة َةبلٍَ‪ ،‬مةةن ِسة ٍ‬
‫ِ‬
‫ني ِخن‬
‫َ‬
‫( َالََ ة ْد َخلَ ْ نَةةا ْ َ‬
‫ض ة َ‪ِ َ،‬ع َام ةةا فَ َن َس ة ْةونَا‬
‫ض ة َ‪ ،‬فَ َخلَ ْ نَةةا الْ خم ْ‬
‫َخلَ ْ نَةةا النتْ َف ة‪َ َ،‬علَ َ ةة‪ ،‬فَ َخلَ ْ نَةةا الْ َعلَ َ ة‪ َ،‬خم ْ‬
‫الْعِ َام َحلما ِخن أَنش ْنَاه خ ْل ا وخر فَةطبارَك اللنه أَحسن ْ ِِ‬
‫ني ‪.)1( )...‬‬
‫اخلَال َ‬
‫َ ْ‬
‫َ خ َ َ َ ََ َ خ ْ َ خ‬
‫نخِفخةةِ ض اإلنسةةان خراحةةه ارةةو ض بتةةن أمةةه اجتمةةل باامةةال احل ةةي‬
‫الذي أشار مليه اإلمام ب وله ض محدى ق ائده‪:‬‬
‫مة ة ة ة ة ةةاء ماة ة ة ة ة ةةني ض ق ة ة ة ة ة ةرا ٍر م ل ة ة ة ة ة ة ة ٍم صة ةةاغطه ق ةةدرة ذي ااة ةةبل العة ة ِ‬
‫ةامل‬
‫اَ ا‬
‫ح ة ة ة ة ة رق ة ة ة ةةى بطناس ة ة ة ة ة امعالة ة ة ة ة ةةم‬
‫ب ة ة ة ةةوى تناس ة ة ة ةةباا بف ة ة ة ةةضل منع ة ة ة ةةم‬

‫يطن ة ة ة ة ة ة ةةل ا ة ة ة ة ة ةةاء ا ا ة ة ة ة ة ةةني تنوع ة ة ة ة ة ةةا‬
‫اجتمل ة ة ةةِ تل ة ة ة ة احل ي ة ة ةة‪ ،‬ظ ة ة ةةاررا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ا ؤمنون‪.21-21:‬‬

‫‪205‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ض رين ة ة ةةل كمل ة ة ةةِ معاني ة ة ةةه يَة ة ة ة َةرى‬
‫خهليةةِ بةةه أس ةرار غي ة ٍ سخلسةةمِ‬
‫خفي ةةِ معة ةةا ال ةةد فية ةةه ل يبة ةةه‬
‫سة ةةني مس ة ةةا ح ة ة لة ةةه س ة ةةجد العخة ةةب‬
‫ةِ منانةة‪،‬‬
‫ةةن السةةجود اقةةد َه ِالة َ‬
‫ةِ حماس ة ةةنا‬
‫ي ة ةةا ذا ا ة ة ة ّ اق ة ةةد لبس ة ة َ‬
‫ةزل‬
‫يةةا مةةن عةةد صةةدقه لة منة ا‬
‫يةةا ذا الضةةعيا اكلاةةا قةةد خسخ ةةرب‬

‫ا‬

‫بالس ة ة ة ة ةةمع ااألب ة ة ة ة ةةار ِ تنلّة ة ة ة ة ة ةةم‬
‫اب ة ة ة ةةدا ب ة ة ة ةةه رم ة ة ة ةةز اخلف ة ة ة ةةا للفارة ة ة ة ةةم‬
‫ع ة ةةن أف ة ةةق م ة ةةدره لن ة ةةون م ل ة ة ةةم‬
‫االتة ةةني مة ةةوسئ نعة ةةل رة ةةذا العالة ة ةةم‬
‫ةِ ك ة ة ةةي ترق ة ة ةةى ة ة ةةا بطن ة ة ة ة ةةرم‬
‫أر ْل ة ة ة َ‬
‫تنبي ة ة ع ةةن ص ةةنع العل ةةي األع ة ةةم‬
‫رة ةةب بة ةةذل قة ةةد شة ةةادب معا ة ةةي‬
‫تولي ة ة ة نفع ة ة ةةا ك ة ة ةةي تخس ة ة ةنر ب نعة ة ة ةةم‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اتنزلةةِ احل ي ةة‪ ،‬الراحانيةة‪ ،‬مةةن عةةامل السةةم ااخلفةةاء مىل عةةامل األهنةة‪ ،‬ض‬
‫بتون األماةاب ض سةم أيضةا اخفةاء الةذل مسةي هنينةا أي‪ :‬مسةطورا قةال‬
‫تعاىل‪( :‬امِ ْذ أَنطخم أ َِهن‪،‬ا ِض بتخ ِ‬
‫ون أخنم َااتِ خن ْم) (‪.)1‬‬
‫خ‬
‫َ ْ‬
‫اعن ة ةةدما ت ة ة يت اللح ة ةة‪ ،‬ال ة ةةي يطفض ة ةةل فيا ة ةةا ا طفض ة ة خةل س ة ةةبحانه ب ة ةةاذن‬
‫اراحةا مةن عةامل بتةن أمةه ليبةدأ أنفاسةه األاِ‬
‫اإلخراا ينف ل اانني هسما خ‬
‫على مسرل احلياة الةدنيا اينةون بةذل قةد انط ةل مةن عةامل بتةن األم ب اةوره‬
‫على مسرل احلياة الدنيا كما انط ل من قبل مةن عةامل الةرال ال ةرف مىل عةامل‬
‫الط اء ا ادة بالرال ض عامل بتن األم‪.‬‬
‫يدعو اإلمام أبو العزائم ربه عز اهل في ول‪:‬‬
‫)‪ )1‬النجم‪.31:‬‬

‫‪206‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫م ي م ي أنِ الذي على أمجل صورة صورت امن العدم أنشة ت‬
‫ابلتف ة ة اكرم ة ة اه ةةودك أم ةةددت احبنان ة ة افض ةةل االيط ة ة ابطنزالت ة ة‬
‫ااميلةة‪ ،‬ااهاطة اعلةةى أحسةةن ت ةةومي خل طة ف سة ل يةةا اهلل يةةا اهلل يةةا اهلل‪:‬‬
‫أن ال ترد مىل أسفل سافلني احطجايب حبسي اكو عن مشاردة أنوارك بل‬
‫ارفع كما أنش ت النش ة األاىل مىل فضاء اسعط ح ال أشاد مال مجالة‬
‫ظاررا اال أحِ مال بميات منجلي‪ ،‬لعني رأسي اقليب ااع م يا م ةي مةن‬
‫النا اأعذ يا م ي من الفةنت ا ضةل‪ ،‬امةن البةدع اا خالفة‪ ،‬ةدي نبية‬
‫اه ةةدد يب اب ةةاخوا مناج ةةه اس ةةبيله اأع ةةل يب ا ةةم كلمط ةةه ي ةةا رب الع ةةا ني‬
‫اصلى اهلل على سيدنا حممد اعلى وله اصحبه اسلم‪ .‬مرة‪.‬‬
‫اليوم الراب ‪ :‬يوم الدنيا‬
‫قال هل ش نه‪( :‬االلّةه أَخةره خنم مةن بتخ ِ‬
‫ةون أخنم َاةاتِ خن ْم الَ تَة ْعلَ خمةو َن َش ْةيوا‬
‫خ‬
‫َ خ ََْ‬
‫َا َه َع َل لَ خن خم الْ نس ْم َع َااألَبْ َ َار َااألَفْوِ َد َة لَ َعلن خن ْم تَ ْش خن خرا َن) (‪.)1‬‬
‫اأر ةةل اإلمي ةةان يعلم ةةون عل ةةم الي ةةني أن دني ةةارم مرحل ةة‪ ،‬ليس ةةِ األاىل‬
‫الن ةةن س ةةب طاا مراح ةةل اتطلور ةةا مراح ةةل اأن الرهع ةةى مىل اهلل اا نطا ةةى ملي ةةه‬
‫سةةبحانه اأن الةةدنيا رةةي ا رحلةة‪ ،‬الوسةةتى اعلةةى قةةدر مةةا يوفةةق فياةةا العبةةد‬
‫ل ات العمل اعمل ال ات تنون منزلطه عند ربه ض ا راحةل الةي تلياةا ارةي‬
‫مع ق ررا مال أن ا سط بل البنائي يطوقا علياا اري ا رحل‪ ،‬الي بعِل اهلل‬
‫)‪ )1‬النحل‪.27:‬‬

‫‪207‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫تعةةاىل فياةةا أنبيةةاءه ارسةةله مبشةرين امنةةذرين لةةوب ينةةون للنةةا علةةى اهلل حجةة‪،‬‬

‫بعد الرسل حة مذا خةرا اإلنسةان مىل عةامل الةربزخ بعملةه من خةريا فخةري امن‬
‫شةرا فشةةر نس ة ل اهلل تعةةاىل أن يرزقنةةا تةةذكر أيامةةه اأن ينفعنةةا بطلة الةةذكرى‬
‫فةةان الةةذكرى تنفةةع ا ةةؤمنني اأن ُيعلنةةا مةةن السةةعداء ض الةةدنيا اا خةةرة بفضةةله‬
‫سبحانه‪.‬‬
‫ا يبد ااسم ظطفل األرل ااألحباب اَنن نرى حل ‪ ،‬مةيبد ااسةم‬
‫انسةةمع م ةةا يس ةةر اي ة ِ‬
‫ةدخ خل الباج ةة‪ ،‬عل ةةى ال ةةنفِ اااس ةةم ح ةةني ين ةةزل نس ةةمعه‬
‫خ خ‬
‫ي ةةي ايبن ةةي انَة َع ةةم ل ةةذل فوائ ةةد ص ةةحي‪ ،‬ام ةةن هان ة ة وخ ةةر فاحل ي ةة‪،‬‬
‫الراحانيةة‪ ،‬عنةةد حضةةوررا مىل الةةدنيا تةةرى أنةةا م بلةة‪ ،‬علةةى دار الطنليةةا االعنةةاء‬
‫ام ْةن حو ا يط بلون الطاا ايانوون‪.‬‬
‫اا اع االع باب َ‬
‫اعلة ةةى العن ة ةةِ م ة ةةن ذل ة ة ض حل ة ةةاب النااي ة ةة‪َ ،‬م ة ة ْةن حول ة ةةه يبن ة ةةون‬
‫ايط بل ةةون الطع ةةازي ااحل ي ةة‪ ،‬الراحاني ةة‪ ،‬للم ةةؤمن فرح ةة‪ ،‬مس ةةرارة بة ة ن أس ةةعدهتا‬
‫العنايةة‪ ،‬اإل يةة‪ ،‬بةةالطوفيق ل ةةات العمةةل اعمةةل ال ةةات اأنةةا أخك ِرمةةِ ابخشةةرب‬
‫اكوشفِ ا أعده اهلل تعاىل ا عنده‪.‬‬
‫اكةةل نَة َفة ٍ‬
‫ةِ ض الةةدنيا ميةةر تطجلةةى فيةةه ح ةةائق اال يةةدرك احل ةائق الةةي‬

‫ِ رةةو احةةدة‬
‫ِ مال مةةن سةةلم قلبةةه اساةةر لبةةه ازكةةِ نفسةةه االةةن َف خ‬
‫ظوياةةا الةةن َف خ‬
‫ةدمني اي ةال زمة اةن مة ٍ‬
‫ةاض ‪ -‬ارةةذا رةةو العةةدم األال‬
‫الةزمن االةةزمن لف ة‪،‬ا بةةني عة ْ‬
‫ ازمةةن حاضة اةر ازمةةن مسةةط بل ‪ -‬ارةةو العةةدم ال ةةا ‪ -‬ارنةةذا ح ة ي ة يت‬‫الن َفِ األخري في ري ماضيا فريهع العبد مىل حضرة ربه‪.‬‬
‫‪208‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫معىن رذا أننا ال نسري مىل األمةام بةل نسةري مىل الةوراء بةدليل الرهةوع‬
‫قةةال تعةةاىل علةةى لسةةان أرةةل معرفطةةه‪( :‬مِنةةا لِلنة ِةه َامِنةةا مِلَْية ِةه َر ِاهعخةةو َن) (‪ )1‬اقةةال‪:‬‬
‫ودا َن)‬
‫( َك َما بَ َدأَ خك ْم تَةعخ خ‬

‫(‪)2‬‬

‫فالعود مىل اهلل أمر الزم‪.‬‬

‫امينننة ةةا أن َنس ة ة أيامنة ةةا ض دنيانة ةةا علة ةةى من ة ة حسة ةةاب ربنة ةةا فا ةةو‬
‫ال ائ ةةل‪( :‬امِ نن يةوم ةةا ِعْن ة َةد ربة ة َ َكة ة َلْ ِ‬
‫ا َس ةةنَ ٍ‪ِ ،‬ممنةةا تَةعخ ةةدا َن) (‪ )3‬الن ةةا أن نسة ة ل‬
‫َ َْ‬
‫َ‬
‫أنفس ةةنا عم ةةن أك ةةرمام اهلل بعندي ةة‪ ،‬ال ةةرب فين ةةون اا ةواب من ةةه س ةةبحانه (مِ نن‬
‫(‪)4‬‬
‫ِ ِِ‬
‫النة ِةذ ِ‬
‫ِ‬
‫ةج خدا َن)‬
‫ين عْن ة َةد َربة ة َ ال يَ ْس ةةطَنْربخا َن َع ة ْةن عبَ َادت ةةه َايخ َس ةةب خحونَهخ َالَةةهخ يَ ْس ة خ‬
‫َ‬
‫فالعبم‪ ،‬الي أبرزهتةا ا ية‪ ،‬بالنسةب‪ ،‬ةن أخك ِرمةوا بعندية‪ ،‬الةرب تنح ةر ض ح ةائق‬
‫بث‪:‬‬
‫‪ -2‬أنم ال يسطنربان عن عبادة ر م‪.‬‬
‫‪ -1‬أنم يسبحونه‪.‬‬
‫‪ -3‬أنم من أرل السجود له‪.‬‬
‫احساب الزمن ن مجلام اهلل تعاىل ةذه احل ةائق الة بث ُيطلةا عةن‬
‫حسةةاب الةةزمن ةةن هالورةةا فةةاليوم بالنسةةب‪ ،‬ةةن أخك ِرم ةوا بعنديةة‪ ،‬الةةرب ظس ة‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.296 :‬‬
‫)‪ )2‬األعراف ‪.19 :‬‬
‫)‪ )3‬احلو ‪.12 :‬‬
‫)‪ )4‬األعراف‪.116 :‬‬

‫‪209‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ب لا سن‪ ،‬مما يعد النا فاذا ان ضى اليوم ةن مجلةه اهلل تعةاىل بطلة احل ةائق‬
‫ال ة بث فيومةةه عنةةد اهلل ك ة لا سةةن‪ ،‬االعبةةد ممةةا أن ينةةون عنةةد نفسةةه – أي‪:‬‬
‫مش ول حب وظه اشاواته ‪ -‬امما أن ينون عند ربه – أي‪ :‬مش ول ةا فيةه‬
‫رضا مواله ‪ -‬افرف بني رذا اذاك‪.‬‬
‫ي ول اإلمام ض محدى ق ائده‪:‬‬
‫اض أال ال ة ة ة ة ة ةةرمحن ن ة ة ة ة ة ةةور اطة ة ة ة ة ة ة ةةد‬
‫أب مة ةةن حة ةةوِ اسة ةةوِ اقوت ة ةةي‬
‫ت ة ةرب خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ةةا ( َعلنة ة َم الْ خ ة ة ْرو َن) ه ةةذب ا وف ةةق‬
‫ة ة ة ة ة ِ أن اهلل بالفض ة ة ةةل رازق ة ة ةةي‬

‫ِ يطربأ من النفِ اااوارل اُياس ا ال ااألاالد قائب‪:‬‬
‫ت ةربأب م ةةن نفس ةةي اك ةةل هوارحة ةةي أي ة ةةا م ة ةةال ي ة ةةا أاالد لس ة ةةطم مراف ة ةةي‬
‫ة ةةِ أن الن ة ةةون أح ة ةةبم رام ة ةةق‬
‫أنيبة ة ة ةوا مع ة ة ةةي أا ف ة ة ةةاتركو فانن ة ة ة ةةي‬
‫فمة ة ة ة ة ة ةرارة دني ة ة ة ة ة ةةاي ب ة ة ة ة ة ةةل غ ة ة ة ة ة ة ة ة ةرارة اضة ة ة ةرارة االعب ة ة ةةد ض لي ة ة ةةل غاسة ة ة ةةق‬
‫فف ة ةةراا م ة ةةن ال ة ةةدنيا مىل اهلل سارع ة ة ةوا مىل اهلل مةةن تل ة ا برةةي اخل ةوارف‬
‫يل ة ة ة ةوا مىل األر ة ة ة ةواء ميلة ة ة ةة‪ ،‬م ة ة ة ةةارف‬
‫بنة ة ة ةةور رسة ة ة ةةول اهلل فاعط مة ة ة ة ةوا اال‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫امةةع أن الةةدنيا غةرارة ضةرارة مةرارة النناةةا معةراا قةةرب ةةن سةةب ِ لةةه‬
‫العناي‪ ،‬من اهلل تعاىل ي ول اإلمام ض ق يدة له خماسبا الدنيا‪:‬‬
‫ةوز باللة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةَا‬
‫دار الفن ة ة ة ة ةةا فية ة ة ة ة ة ِ الب ة ة ة ة ة ةةا ارضة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا اهللِ افة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ا‬
‫وه ي ة ة ة ة ةةا َ‬
‫ةور اهللِ حمن ة ة ة ة ة ة خةم وي ة ة ة ة ة ةةِِه سة ة ة ة ةةلم للوصة ة ة ة ةةل س ة ة ة ةةال ا رتَ ة ة ة ة ةةَى‬
‫في ة ة ة ة ة ة ة ن ة ة ة ة ة ة ة خ‬
‫اا احلبية ة ة ة ة ة ِ حمم ة ة ة ة ة ٍةد ق ة ة ةةد ي ة ة ةراه ض ال ة ة ةةفا م ة ة ةةن يخنطَة َ ة ة ةةى‬
‫في ة ة ة ة ة معة ة ة ة ة ةر خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪210‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫اليوم الخامس‪ :‬يوم البرزخ‬

‫عةةامل الةةربزخ رةةو أال منةةزل مةةن منةةازل ا خةةرة ارةةو ا رحلةة‪ ،‬بةةني عةةا ي‬
‫الةةدنيا اا خةةرة قةةال تعةةاىل ( َاِمة ْةن َاَرائِ ِاة ْةم بَة ْةرَز اخ مِ َىل يَة ْةوِم يةخْبة َع خةةو َن) (‪ )1‬االةةربزخ‬
‫الةةذي تعنيةةه رةةذه ا يةة‪ ،‬الش ةريف‪ ،‬لةةيِ ال ةةرب الةةذي رةةو اعةةاء لألبةةدان اقةةد ال‬
‫يدفن فيه البدن ف د يةدفن ض بتةن حةوب أا بتةن سةبع اقةد ت كلةه النةار‬
‫ارذا اذاك ال تشةيع لةه هنةازة اسةواء دفةن البةدن ض قةرب أا مل يةدفن فيةه فةان‬
‫احل ي ‪ ،‬الراحاني‪ ،‬الي رو ا منسان تنون اعلى الفور ض العامل الربزخي‪.‬‬
‫اا ةةوب رةةو حل ةة‪ ،‬النةةداء ارةةو ال يامةة‪ ،‬ال ة رى أا ال يامةة‪ ،‬اخلاصةة‪،‬‬
‫ةاب أحة ة خدكم ف ةةد‬
‫ق ةةال عنا ةةا رس ةةول اهلل ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم‪( :‬مذَا م ة َ‬

‫ِ قيامطخه)‬
‫قام ْ‬
‫َ‬

‫(‪)2‬‬

‫أمةا ال يامة‪ ،‬النةربى أا ال يامة‪ ،‬العامة‪ ،‬فاةي الةي تط ةل فياةا‬

‫األراال ب بةةدانا علةةى ال ةةورة األخةةرى ض النش ة ة ال انيةة‪ ،‬اعنةةد ا ةةوب تفةةارف‬
‫احل ي ة‪،‬خ الراحاني ة‪،‬خ رينلَاةةا ار ةةو سةةنناا ا ؤقةةِ ار ةةو ردا رةةا ال ةةارر ال ةةذي‬
‫أصةةب ال أنةةِ فيةةه تمكطةةه احل ي ة‪،‬خ الراحانيةة‪ ،‬بعةةد أن كانةةِ فيةةه ح ة الةةن َفِ‬
‫األخ ةةري اكم ةةا دخلَط ةةه ض اخلف ةةاء ض ع ةةامل بت ةةن األم تمك ةةه أيض ةةا ض اخلف ةةاء‬
‫اتنون ض برزخاا ال نماا قوانني ا ادة‪.‬‬

‫)‪ )1‬ا ؤمنون‪.211 :‬‬
‫)‪ )2‬ال زاِ االديلمي عن أنِ‪.‬‬

‫‪211‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سريةِتنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اي ةةدفن ا ين ةةل ألن ةةه م ةةن ا ةةادة خخل ةةق افيا ةةا يع ةةود امنا ةةا ي ةةوم ال يام ةة‪،‬‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ةارة‬
‫يخبعةةِل كمةةا قةةال تعةةاىل‪( :‬مْنة َاةةا َخلَ ْ نَةةا خك ْم َاف َياةةا نخعي ة خد خك ْم َامْنة َاةةا خاْ ة ِر خه خن ْم تَة َ‬
‫(‪)1‬‬
‫ةال فِ َيا ة ةةا َْيَة ة ة ْةو َن َافِ َيا ة ةةا َخوتخة ةةو َن َاِمْنة َا ة ةةا‬
‫خخ ة ة َةرى) اكم ة ةةا ق ة ةةال س ة ةةبحانه (قَة ة َ‬
‫أْ‬
‫خختَْر خهةةو َن)(‪ )2‬اكمةةا قةةال سةةبحانه بالنسةةب‪ ،‬للنش ة ة ال انيةة‪َ ( :،‬انخن ِشةةوَ خن ْم ِض َمةةا ال‬
‫تَة ْعلَ خمو َن)(‪.)3‬‬
‫االوفاة تن سم مىل قسمني‪:‬‬
‫ن‬
‫ةِ‬
‫‪ -2‬قسةةم يطعلةةق بةةالنوم مذ رةةو افةةاة صة رى‪ :‬قةةال تعةةاىل‪( :‬اللةةهخ يَةطَ ة َةو ن ْاألَنْة خفة َ‬
‫ِح ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ب‬
‫ِ ِض َمنَام َاا فَةيخ ْمسة خ الن ِةي قَ َ‬
‫ني َم ْوهتَا َاالنِي َملْ َخ ْ‬
‫ضةى َعلَْية َاةا الْ َم ْةو َ‬
‫َ‬
‫ايةرِسة ة ة ةةل ْاألخخة ة ة ةةرى مِ َىل أَهة ة ة ة ٍةل مسة ة ة ةةمى مِ نن ِض َذلِة ة ة ة َ َ ية ة ة ة ٍ‬
‫ةاب لَِ ة ة ة ة ْةوٍم‬
‫َ خَ ّ‬
‫َ خْ خ ْ َ‬
‫يَةطَة َف نن ة خةرا َن)(‪ )4‬اق ةةال تع ةةاىل‪َ ( :‬اخر ة َةو النة ِةذي يَةطَة َوفنةةا خك ْم بِاللنْي ة ِةل َايَة ْعلَة خةم َم ةةا‬
‫ِِِ‬
‫َه اةل خم َس ّةمى ِخن مِلَْي ِةه َم ْةرِهعخ خن ْم‬
‫ناا ِر ِخن يَةْبة َعة خ خن ْم فيةه ليخة ْ َ‬
‫َهَر ْحطخ ْم بِالنة َ‬
‫ضةى أ َ‬
‫ِخن يةخنَبوخ خن ْم ِ َا خكْنطخ ْم تَة ْع َملخو َن) (‪.)5‬‬
‫اعندما ينةام ا ينل تسب احل ي ‪ ،‬الراحاني‪ ،‬فيما أرلَةِ لةه فةان كةان‬
‫ض الي ‪ ،‬من أرل الذكر االفنر االشنر احسن العبادة نام ا ينل اانتل ِ‬
‫)‪ )1‬سه ‪.99 :‬‬
‫)‪ )2‬األعراف ‪.19 :‬‬
‫)‪ )3‬الواقع‪.62 : ،‬‬
‫)‪ )4‬الزمر ‪.11 :‬‬
‫)‪ )5‬األنعام ‪.61 :‬‬

‫‪212‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫احل ي ةة‪ ،‬الراحاني ةة‪ ،‬ف ةةد تط ةةل با ةةتفى ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم أا‬
‫ب حبابةه أا تط ةةل بة فق مةةن وفةةاف ا ِ‬
‫ةأل األعلةةى اقةةد تنةةرم بةةالعلم اللةةد أا‬
‫بنشة ة ٍ‬
‫ةا للح ة ةةائق لطعة ةةود للاينة ةةل عنة ةةد اإلذن بالي ة ةة‪ ،‬با ة ةةداياب ابة ةةاألنوار‬
‫ااألسرار االعنِ صحي بالنسب‪ ،‬ألرل البعد‪.‬‬
‫‪ -1‬ا وت‪ ،‬العزرائيلي‪ ،‬اري الوفاة النربى‪.‬‬
‫اكمةا أن النةةوم افةةاة صة رى اا ةةوب افةاة كةةربى فال يامةة‪ ،‬أيضةةا تن سةةم‬
‫مىل قسمني‪:‬‬
‫أ‪ -‬قيام‪ ،‬ص رى‪ :‬اري ا وب‪.‬‬
‫ب‪ -‬قيام‪ ،‬كربى‪ :‬اري البعِل‪.‬‬
‫اا وب ض احل ي ‪ ،‬رو حياة ض الربزخ بنيفي‪ ،‬أخرى ألن نشة ة الةدنيا‬
‫رةةي نشة ة الفنةةاء أمةةا نشة ة ا خةةرة فاةةي نشة ة الب ةةاء قةةال تعةةاىل‪َ ( :‬انخن ِشةةوَ خن ْم‬
‫ِض َمةةا ال تَة ْعلَ خمةةو َن) ِ يةةذكرنا احلةةق بنش ة ة احل ي ةة‪ ،‬الراحانيةة‪ ،‬ض عةةامل ال ةةفاء‬
‫اىل فَةلَة ْةوال تَ ة َذ نك خرا َن) (‪ )1‬كم ةةا ق ةةال‪:‬‬
‫االبا ةةاء في ةةول‪َ ( :‬الََ ة ة ْد َعلِ ْم ةةطخ خم الن ْش ة ََة ْاألخ َ‬
‫ِ ِمن خ ْل ٍق ه ِد ٍ‬
‫ِ‬
‫يد) (‪.)2‬‬
‫(أَفَة َعيِينَا بِ ْ‬
‫اخلَْل ِق ْاأل نَال بَ ْل خر ْم ِض لَْب ٍ ْ َ َ‬
‫ااخللةق ااديةد رةةو رةذا ا ينةل الةةذي سةوره احلةق أسةوارا ض عةامل بتةةن‬
‫األم ليؤدي داره ض الدنيا مىل أن تنطاي منه األنفةا االلةبِ هاءنةا مةن ظةن‬
‫)‪ )1‬الواقع‪.61 : ،‬‬
‫)‪ )2‬ف‪.29 :‬‬

‫‪213‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اإلنسان أن رذا ا ينل رو أنا الو أدرك احل ي ‪ ،‬باشراقاب أنوار ال رون على‬
‫أرض ال لوب بالعلم النافع لعلم أن رةذا ا ينةل سةنن مؤقةِ اأن اإلنسةان‬
‫األال رةو‬
‫منسان عناه ال بناه يوض اإلمام أبو العزائم ذل في ةول "اخلل خةق خ‬
‫أنِ"‪.‬‬
‫اخللق‬
‫خ‬
‫ااديد هاء ليعرف من َ‬
‫َ‬
‫أنِ ا خ‬

‫اال أمل ض ا ةةوب ألرةةل ال ةةدف فةةا ؤمنون يطل ةةون البشةةائر اا طضةةر‬
‫تطنزل عليه مبئنة‪ ،‬الرمحة‪ ،‬االنعمة‪ ،‬فةريى مةا ال يةراه النةاظران ي ةول اهلل تعةاىل‪:‬‬
‫ِ نِ‬
‫اس ةطَة َ خاموا تَةطَةنَة ةنزخل َعلَة ْةي ِا خم الْ َمبئِ َن ة‪،‬خ أنَال َختَ ةافخوا َاال‬
‫ين قَةةالخوا َربةنَةةا اللنةةهخ ِخن ْ‬
‫(م نن الةةذ َ‬
‫َْزنخةوا اأَب ِش ةةراا بِ ْ ِ‬
‫احلَيَةةاةِ ال ةةدنْةيَا َاِض‬
‫وع ة خةدا َن ََْن ة خةن أ َْالِيَةةا خ خك ْم ِض ْ‬
‫ااَنةة‪ ،‬النة ِةي خكْن ةةطخ ْم تخ َ‬
‫َ َْ خ‬
‫اْ ِخ َةرِة َالَ خنة ْةم فِ َياةةا َمةا تَ ْشةةطَ ِاي أَنْة خف خسة خن ْم َالَ خن ْةم فِ َياةةا َمةةا تَةدنعخو َن نخة خةزال ِمة ْةن َغ خفةةوٍر‬
‫َرِحي ٍم) (‪.)1‬‬
‫أنفِ النفو ِ ارم عباد اهلل ال احلون ينرمام ر ةم سةبحانه ب ةبض‬
‫ا خ‬
‫ِ‬
‫ن‬
‫ةِ‬
‫أرااحاةةم بيخ ْمة َةىن مجالةةه ارةةذا شةةرف للعبةةد قةةال تعةةاىل‪( :‬اللةةهخ يَةطَ ة َةو ن ْاألَن خفة َ‬
‫ِح ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ب َايةخْرِس خةل‬
‫ةِ ِض َمنَام َاةا فَةيخ ْمسة خ الن ِةي قَ َ‬
‫ني َم ْوهتَا َاالنِي َملْ َخ ْ‬
‫ضةى َعلَْية َاةا الْ َم ْةو َ‬
‫َ‬
‫ْاألخخرى مِ َىل أَه ٍل مسمى مِ نن ِض َذلِ َ َ ٍ‬
‫ياب لَِ ْةوٍم يَةطَة َف نن خةرا َن) (‪ )2‬ا ةذا ا عةىن‬
‫َ خ َّ‬
‫َْ‬
‫يدعو اإلمام ربنه في ول‪:‬‬

‫)‪ )1‬ف لِ ‪.31 - 31 :‬‬
‫)‪ )2‬الزمر ‪.11 :‬‬

‫‪214‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫"أس ة ل يةةا اهلل أن تعم ة عنةةد افةةايت اسةةل فضةةل اعمةةيم هةةودك‬
‫اااسع عفوك حة أفةارف الةدنيا اأنةا امةل ب مجةل األخةبف اأحة األعمةال‬
‫ةول قةةبض ر ِ‬
‫ملي ة اأن تطة ن‬
‫احةةي بيمين ة مةةع الطفضةةل علة نةي شةةاردة مجال ة‬
‫خ‬
‫حة يعلةةوِ كمةةال ا يةةام االشةةوف فيحجة عة سةةنراب ا ةةوب فة خرا مةةن‬
‫الةدنيا اا ةةا رائمةةا مشةةوقا شةةاردة اهاة النةةرمي امةةب بةةال بول ااإلقبةةال يةةا‬
‫اهلل"‪.‬‬
‫ا جةةرد أن تنط ةةل الةةرال تزفاةةا ا بئنةة‪ ،‬ات ةةعد الةةرال للمة ِ‬
‫ةأل األعلةةى‬

‫اتخفةةط أبةواب السةةماء ةةا اتبنياةةا السةةماء ااألرض راى يزيةةد الرقاشةةي عةةن‬
‫أنةةِ بةةن مال ة قةةال‪ :‬قةةال رسةةول اهلل ‪( :‬مةةا ِمةةن مةةؤم ٍن مالن الَةةه ِض السة ِ‬
‫ةماء‬
‫خ‬
‫َ‬
‫كبمةه اعملخةه فةاذا م َ‬
‫ةاب ف َةداهخ‬
‫بَابَان باب ينزل منه رزقخه اباب يةدخل منةه خ‬
‫ِ‬
‫ض " ) (‪. ) 1‬‬
‫فبَ َنيَا َعلَْيه ‪ ِ -‬تب – "فَ َما بَ َن ْ‬
‫ِ َعلَْي ِا خم ال نس َماءخ َا ْاأل َْر خ‬
‫يع أن رؤال الذين تنلمِ عنام ا ي‪ ،‬مل يعملةوا علةى األرض عمةب‬
‫صاحلا تبني عليام ألهله اال صعد م مىل السماء عمل صات فطبني فَة ْ َد‬
‫ذل ‪.‬‬
‫اقال اارد‪ :‬من السماء ااألرض يبنيان علةى ا ةؤمن أربعةني صةباحا‬
‫امةةا لةةألرض ال تبنةةي‬
‫قةةال أبةةو ظةةي‪ :‬فعجبةةِ مةةن قولةةه! ف ةةال‪ :‬أتعج ة‬
‫علةةى عبةةد يعمررةةا بةةالركوع االسةةجود امةةا للسةةماء ال تبنةةي علةةى عبةةد كةةان‬
‫)‪ )1‬الدخان ‪.19 :‬‬

‫‪215‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫كداي النحةل اقةال عل ّةي اابةن عبةا رضةي اهلل‬
‫داي‬
‫ّ‬
‫لطسبيحه اتنبريه فياا ّ‬
‫عناما‪ :‬منه يبني عليه خم َ بنة من األرض ام عد عمله من السماء‪.)1( .‬‬

‫ااحل ائق الراحانية‪ ،‬ارةي ض برزخاةا ةا ات ةال دائةم بعةامل الةدنيا قةال‬
‫ةارف ِمْنة َاةةا)‬
‫ةود انةةدةا فَ َمةةا تعة َ‬
‫ال هنة ا‬
‫النةةيب صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬األرا خ‬
‫ةا َاَمةةا تَةنَةةا َكَر ِمْنة َاةةا) أي‪:‬‬
‫أي‪ :‬ض م ةواسن األراال ض البةةدء ارةةي ك ةةرية (ائْةطَةلَة َ‬
‫ا) (‪.)2‬‬
‫رنا ض الدنيا ( ْ‬
‫اخطَةلَ َ‬

‫اليوم السادس‪ :‬يوم البعث والنشور‬
‫ي ةةول سةةبحانه خماسبةةا حبيبةةه ام ةةتفاه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪:‬‬
‫(يسة ة ة َلونَ ع ة ة ة ِن ال نس ة ةةاع ِ‪ ،‬أَينة ةةا َن مرس ة ة ِ‬
‫ِ‬
‫ةِ ِم ة ةةن ذ ْكَر َار ة ةةا مِ َىل َرب ة ة ة َ‬
‫َ‬
‫َ َ‬
‫ةيم أَن ة ة َ‬
‫خْ َ َ‬
‫َْ‬
‫ةارا ف ة ة َ‬
‫(‪)3‬‬
‫ارا) فا تفى من ذكةرى السةاع‪ ،‬الةذل ضةم ‪ -‬أا أق َةر َن ‪ -‬صةلى‬
‫خمنطَة َا َ‬
‫ِ‬
‫ةاع‪،‬خ‬
‫ةِ أنَةا َاال نس َ‬
‫اهلل عليه اوله اسلم بةني أصةبعيه السةباب‪ ،‬االوسةتى اقةال‪( :‬بخع ْ خ‬
‫َك َاةةاتَة ْ ِ‬
‫ني)(‪ )4‬ااحلةةق ُيربنةةا ب ة ن ال يامةة‪ ،‬أتةةِ اك نةةا ما لةة‪ ،‬للعيةةان اك ة ن أرةةل‬
‫اإلميةةان يسةةرعون مىل مةةا أعةةده احلنةةان ا نةةان سةةبحانه ةةم ض دار كرامطةةه امةةن‬
‫َ‬
‫ةاىل َع نمةةا‬
‫أهةةل رةةذا قةةال سةةبحانه‪( :‬أَتَةةى أ َْمة خةر اللنة ِةه فَةةب تَ ْس ةطَة ْع ِجلخوهخ خسة ْةب َحانَهخ َاتَة َعة َ‬
‫يخ ْش ِرخكو َن) (‪.)5‬‬
‫ض) "الدخان‪."19:‬‬
‫)‪ )1‬راهع‪ :‬تفسري ال رسيب ل ول اهلل تعاىل‪( :‬فَ َما بَ َن ْ‬
‫ِ َعلَْي ِا خم ال نس َماءخ َا ْاأل َْر خ‬
‫)‪ )2‬البخاري اغريه‪.‬‬
‫)‪ )3‬النازعاب‪.11-11 :‬‬
‫)‪ )4‬مسلم‪.‬‬
‫)‪ )5‬النحل ‪.2 :‬‬

‫‪216‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اصةةا اهلل تبةةارك اتعةةاىل يةةوم ال يامةة‪ ،‬ض كطابةةه العزيةةز ب اصةةاف عةةدة‬
‫ِ‬
‫ص ة ّفا‬
‫قةةال عةةز اهةةل‪َ ( :‬كة نةب مِذَا خد نكةةِ ْاأل َْر خ‬
‫ض َد ّكةةا َد ّكةةا َا َهةةاءَ َرب ة َ َاالْ َملَ ة خ َ‬
‫ص ة ّفا اِهةةيء يةوموِة ٍةذ ِجبا ةننم يةوموِة ٍةذ يةطَ ة َذ نكر ِْ‬
‫َن لَةةهخ الةةذ ْكَرى) (‪ )1‬اض‬
‫األنْ َسةةا خن َاأ ن‬
‫َ َ َ َْ َ ََ َ َْ َ َ خ‬
‫رذه ا ياب النرمي‪ ،‬ما ينون يوم ال يام‪ ،‬من أمور‪:‬‬
‫أا ا‪ :‬دك األرض اتسوي‪ ،‬ما علياا من هبال اق ور اغريرا‪.‬‬
‫ا انيا ةةا‪ :‬ا ةةيء اهلل تع ةةاىل لف ةةل ال ض ةةاء اا ةةيء ا بئن ةة‪ ،‬م ةةتفني‬
‫صةةفا بعةةد صةةا حمةةدقني بةةاان ااإلنةةِ اذلة قولةةه عةةز ش ة نه‪َ ( :‬ا َهةةاءَ َرب ة َ‬
‫ص ة ّفا) االسةةلا ال ةةات رضةةي اهلل عةةنام ي ولةةون من اهلل تعةةاىل‬
‫ص ة ّفا َ‬
‫َاالْ َملَة خ َ‬
‫ُيةةيء يةةوم ال يامةة‪ ،‬كمةةا يشةةاء ال كمةةا نط ةةور فلةةيِ لنةةا أن ن ةةيِ ايوةةه علةةى‬

‫ايء خل ه سبحانه‪.‬‬
‫اناي‪ ،‬احلياة الدنيا ري بداي‪ ،‬ال يام‪ ،‬اابطةداء مراسةم ال يامة‪ ،‬رةي ناية‪،‬‬
‫ض َغْيةَر ْاأل َْر ِ‬
‫ض‬
‫الربزخ اض ال يام‪ ،‬ت يري شامل اتبديل كامل‪( :‬يَة ْوَم تخةبَد خ‬
‫نل ْاأل َْر خ‬
‫اال نسماااب ابةرزاا لِلن ِه الْو ِ‬
‫اح ِد الْ َ ناا ِر) (‪ .. )2‬نس ل اهلل السبم‪.،‬‬
‫َ َ َ خ َ ََ خ‬
‫َ‬
‫(‪)3‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ني) (يَ ة ْةوَم َال َْل ة خ‬
‫ةوم النةةا خ ل ة َةرب الْ َع ةةالَم َ‬
‫اي ةةوم ال يام ةة‪( :،‬يَ ة ْةوَم يَة خ ة خ‬
‫)‪ )1‬الفجر ‪.13 - 12 :‬‬
‫)‪ )2‬مبراريم ‪.17 :‬‬
‫)‪ )3‬ا تففني‪.6‬‬

‫‪217‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام ِ ٍأبو ِنالعِزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة * ٍ‪*---‬‬
‫(‪) 1‬‬

‫(‪)2‬‬

‫نَة ْفِ لنَة ْف ٍ‬
‫ِ َشْيوا َا ْاأل َْم خر يَة ْوَموذ لله)‬
‫ا‬
‫)‬
‫‪3‬‬
‫(‬
‫ِِ‬
‫ةال َاَال بَةنخةةو َن مِنال َمة ْن أَتَةةى‬
‫ني ِص ة ْدقخة خا ْم) (يَة ْةوَم َال يَن َفة خةع َمة ا‬
‫(يَة ْةوخم يَن َفة خةع ال نةةادق َ‬
‫اللنهَ بَِ ْل ٍ َسلِي ٍم) (‪.)4‬‬
‫ِ)‬
‫يوم (تخة َو ن خكل نَة ْفِ نما َك َسةبَ ْ‬

‫رةةذا رةةو يةةوم الةةدين الةةذي تطميةةز فيةةه ا راتة اتننشةةا احل ي ةة‪ ،‬علةةى‬
‫مةةا رةةي عليةةه فط اةةر الربوبيةة‪ ،‬ب ة هلى معانياةةا مةةن النربيةةاء االع مةة‪ ،‬اااةةبل‬
‫ماح ‪ ،‬لنةل ح ي ة‪ ،‬غريرةا امل يبةق مال احلةي ال يةوم في ةول تنةزه اتعةاىل‪( :‬ل َمة ِن‬
‫الْ خم ْل خ الْيَة ْةوَم) مظاةارا لع مطةه اتفريةده بةال وة اال ةدرة ِ ُيية نفسةه بنفسةه‪:‬‬
‫(لِلن ِه الْو ِ‬
‫اح ِد الْ َ ناا ِر) (‪.)5‬‬
‫َ‬
‫فةةاذا شةةاء سةةبحانه أن يعيةةد النشة ة األخةةرى أمةةر السةةماء أن تةةر مةةاء‬
‫كم ّ الرهال أربعني سن‪ ،‬ح تذاب فط ري كالعجين‪ ،‬فية مر سةبحانه اتعةاىل‬
‫أربةةع ريةةال عاصةةف‪ ،‬تع ةط م األرض مةةن هااهتةةا األربةةع فمهاةةا رهةةا اتةةدكاا‬
‫دكةا حة ت ةرب اابةال ك يبةا ماةيب ات ةوى صةدماب الريةال فطجعةل اابةةال‬
‫رب ةةاء من ةةورا ‪ -‬ار ةةي م ةةا نع ةةرف ص ةةبب‪ ،‬اق ةةوة فني ةةا ب ةةاألرض ! ‪ِ -‬‬
‫ايوه ةةد‬
‫)‪ )1‬االنفتار‪.29‬‬
‫)‪ )2‬ول عمران‪.262‬‬
‫)‪ )3‬ا ائدة‪.229‬‬
‫)‪ )4‬الشعراء‪.79-77‬‬
‫)‪ )5‬غافر‪.26:‬‬

‫‪218‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫س ةةبحانه ض ك ةةل ذرة م ةةن ذراب ا ين ةةل اإلنس ةةا ّ ق ةةوة هاذبي ةة‪ ،‬جتم ةةع بعض ةةاا‬
‫بةةبعض لشةةدة را األرض ادكاةةا ح ة مذا تنونةةِ األهسةةاد اصةةارب األمةةم‬
‫ةال سةةبحانه اأعادرةةا مىل ماا ةةا ِ أمةةر‬
‫أس ةوارا سب ةة‪ ،‬فةةوف سب ةة‪ ،‬أسةةنن الرية َ‬
‫بالنفخ ةة‪ ،‬ال اني ةة‪ ،‬فطفي ةةق األراال م ةةن ص ةةع اا اهت ة ك ةةااراد ا نطش ةةر ك ةةل خرال‬
‫تسارع مىل بيطاا الذي سننِ فيه ض حياهتا الدنيا ارو هسماا‪.‬‬
‫ارةذه رةي كيفية‪ ،‬النشة ة األخةرى ارةي أشةبه بالنشة ة األاىل دم عليةه‬
‫السبم اليسِ كالنش ة األاىل ألبنائه طةاا مىل ممنةاء امحةل ااضةع ارضةاع‬
‫(‪.)1‬‬

‫فان لنل نش ة أسبابا اضعاا سبحانه‪.‬‬
‫قال تعاىل‪َ ( :‬انخن ِشوَ خن ْم ِض َما ال تَة ْعلَ خمو َن) (‪.)2‬‬
‫ارناك الشفاع‪ ،‬الع مى تنون لرسول اهلل صلى اهلل عليه اولةه اسةلم‬
‫ي ول اإلمام ض محدى ق ائده‪:‬‬
‫ظطم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي في ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه العة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةبيد‬
‫فيوافةينة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا الس ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةعود‬
‫ية ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا رح ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةيما ي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا اداد‬
‫فينادية ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه احلمية ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةد‬
‫ق ة ة ة ة ة ة ة ة ةةد اربطخ ة ة ة ة ة ة ة ة ة م ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا تري ة ة ة ة ة ة ة ة ةةد‬

‫امح ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةى س ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه الطاة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةامي‬
‫عنة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةدرا ي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة يت ا ش ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةفع‬
‫ال ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةدى الع ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةرش ين ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةادي‬
‫أمة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةي االن ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا سخة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةرا‬
‫ي ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا ح ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةبييب ية ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا حممة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةد‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪" )1‬أسرار ال رون" ا‪ 2‬ض تفسري اإلمام ل وله تعاىل‪َ ( :‬مالِ ِ يةَ ْوِم الدي ِن) "الفا ‪."1:،‬‬
‫)‪ )2‬الواقع‪.62:،‬‬

‫‪219‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫نع صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‬
‫اُياس‬
‫خ‬
‫ةفيع ا شةف َ‬
‫اإلمام أبةو العةزائم الش َ‬

‫قائب‪:‬‬
‫مىل ا َر نهة ةةى لية ةةوم ا ة ة ْةول ض احلشة ةةر‬
‫شة ة ة ةةفيعنا ية ة ة ةةوم موقفنة ة ة ةةا احجةطن ة ة ة ة ةةا‬
‫غة ة ةةيا نا ض م ة ةةام االض ة ةةترار افة ة ةةي‬
‫ملي ة ة ية ةةا رمحة ةة‪ ،‬الة ةةرمحن هة ةةاء بنة ة ةةا‬
‫اأنة ةةِ ي ة ةةا سة ةةيدي ا ب ة ةةول رمحطة ة ةةه‬
‫اق ة ةةد ظلمن ة ةةا اخالفن ة ةةا اأن ة ةةِ بنة ة ة ةةا‬
‫تش ة ةفنعن سة ةةيدي فل ة ة ا ة ةةام ب ة ة ةةه‬
‫ةحى) وية ةة‪ ،‬الطنزي ةةل تن ة ةةبونا‬
‫اض (الض ة َ‬

‫حبية ة قل ةةيب رفي ةةع ال ةةذكر اال ة ة ةةدر‬
‫ي ة ةةوم الل ة ةةاء ل ة ةةدفع ا ة ةةول االشة ة ة ةةر‬
‫م ةةام أخةةذ النواصةةي شةةدة األم ة ةةر‬
‫ي ة ةةني ح ة ةةق بني ة ةةل الفض ة ةةل ااخلي ة ة ةةر‬
‫احب ة ةةه ص ة ة ة ض الطنزي ة ةةل م ة ةةن بَة ة ة ةةر‬
‫حنةةم ا ي ( ْأاىل) فاشةةرحن صةةدري‬
‫أن ة ةةال ك ة ةةل ق ة ةةودي ليل ة ةة‪ ،‬ال ة ة ة ة ةةدر‬
‫ف يةخ ْع ِتية ة َ ) باإلحسة ةةان االب ة ةةر‬
‫(لَ َسة ة ْةو َ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اليوم الساب ‪ :‬يوم الخلود‬
‫ِ‬
‫اخللخ ِ‬
‫ود) (‪.)1‬‬
‫ورا بِ َس َبٍم َذل َ يَة ْوخم ْخ‬
‫قال تبارك اتعاىل‪ْ ( :‬اد خخلخ َ‬
‫ِ‬
‫ب‬
‫ةوب ااحليةا َة كمةا قةال سةبحانه‪( :‬النةذي َخلَة َق الْ َم ْةو َ‬
‫خلق اهللخ تعاىل ا َ‬
‫اْ ِ‬
‫ور) (‪ )2‬اكل خملةوف ميةوب‬
‫احلَيَاةَ ليَْبةلخَوخك ْم أَي خن ْم أ ْ‬
‫َح َس خن َع َمب َاخر َو الْ َع ِز خيز الْ َ خف خ‬
‫َ‬

‫الن ةةن م ةةن اخلل ةةق م ةةن مي ةةوب لريه ةةع أي‪ :‬ليخبع ةةِل ام ةةن اخلل ةةق م ةةن مي ةةوب اال‬
‫يخبعِل االذي ميوب اال يرهع رو ا وب‪.‬‬
‫)‪ )1‬ف‪.31:‬‬
‫)‪ )2‬ا ل ‪.1:‬‬

‫‪220‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فبعد انطااء ا وقا اشفاع‪ ،‬الشفعاء اشفاع‪ ،‬سةيد ا رسةلني صةلى اهلل‬
‫عليةةه اولةةه اسةةلم اشةةفاع‪ ،‬أرحةةم ال ةرامحني عةةز اهةةل االةةي ال شةةفاع‪ ،‬بعةةدرا –‬
‫أي‪ :‬تشةةفع أمسةةاء اامةةال لةةدى أمسةةاء ااةةبل ‪ -‬ال يب ةةى ض النةةار مال أرلاةةا‬
‫الذين ال ُيرهون مناا النن ال يزال عندرم أمل ض أن ميوتةوا اأرةل اانة‪ ،‬ض‬
‫اانةة‪ ،‬خةةائفون مةةن زاال النعةةيم حيةةِل ال ي ةزال ا ةةوب موهةةودا فيةةؤتَى بةةا وب‬
‫كنسب‪ ،‬ملنوتي‪ ،‬ض صورة كبش أمل ايوضع ض منان بني اان‪ ،‬االنةار ابعةد‬
‫أن يخذب ا وب ي ب أرل اان‪ ،‬أصحا ا اي ةب أرةل النةار أصةحا ا قةال‬
‫تعاىل‪( :‬انَادى أَصحاب الننا ِر أَصحاب ْ ِ ِ‬
‫يضوا َعلَْيةنَا ِم َن الْ َم ِاء أ َْا ِممنا‬
‫ااَنن‪ ،‬أَ ْن أَف خ‬
‫َْ َ‬
‫َ َ َْ خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين) (‪.)1‬‬
‫َرَزقَ خن خم اللنهخ قَالخوا م نن اللنهَ َحنرَم خا َما َعلَى الْ َناف ِر َ‬
‫قةةال رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪ ...( :‬فةةا َذا أدخة َةل اهللخ أرة َةل‬
‫اان‪ ،‬اان‪ َ،‬اأرل النا ِر النار أيت با ِ‬
‫أرل ِ‬
‫ِ‬
‫وب خملبنبا فيوقَا على السوِر بني ِ‬
‫اان‪،‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫أرل النا ِر ِ ي ال‪ :‬يا أرل ِ‬
‫ا ِ‬
‫اان‪ ،‬فيتلِعون خائفني ِ ي ال‪ :‬يا أر َةل النةا ِر‬
‫َ‬
‫فيتلع ةةون مسطبش ةرين يره ةةون الش ةةفاع‪ ،‬في ةةال ألر ة ِةل اان ة ِة‪ ،‬اأر ة ِةل الن ةةا ِر‪َ :‬ر ة ْةل‬
‫ةوب الةةذي خاكةةل‬
‫تعرفةةو َن َرة َذا في ولةةون ‪ -‬رةةؤالء ارةةؤالء ‪ :-‬قةةد عرفنةةاهخ ارةةو ا ة خ‬
‫ِ‬
‫بني ااَن ِة‪ ،‬االنةا ِر ِ ي ةال‪ :‬يَةا أر َةل‬
‫بِنَا فيخضجع فيخذب ذحبا على السوِر الذي َ‬
‫(‪)2‬‬
‫ةول اهللِ بعةةد‬
‫ةود ال َمة ْةوب) اقةرأ رسة خ‬
‫ةود ال َم ْةوب ايَةةا أرة َةل النةا ِر خلة ا‬
‫ااَن ِة‪ ،‬خلة ا‬

‫)‪ )1‬األعراف ‪.91 :‬‬
‫)‪ )2‬الممذي‪.‬‬

‫‪221‬‬

‫*‪ِ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ِ ..‬سرية ِتنبئ ِعن سريرة *‪*ِ ---‬‬

‫احلَ ْس َةرة م ْذ قخض َةي ْاأل َْم خةر َاخر ْةم ض َغ ْفلَ ٍة‪َ ،‬اخر ْةم‬
‫قوله رذا قول احلةق‪َ ( :‬اأَنةذ ْرخر ْم يَة ْةوَم ْ‬
‫ال يةخ ْؤِمنخو َن) (‪.)1‬‬
‫ةادي منة ٍ‬
‫اقةةال رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬اينة ِ‬
‫ةاد ض أرة ِةل‬
‫ِ‬
‫اان‪ :،‬م نن لَ خن ْم أَن تَ ِ حوا فب تَس خموا أبدا ام نن لنم أن َْيخوا فب وتخوا أبدا‬
‫ِ‬
‫تنعمة ةوا ف ةةب تب خسة ةوا أب ةةدا‬
‫ام نن لن ةةم أن تّش ةةبوا ف ةةب خ‬
‫هترمة ةوا أب ةةدا ام نن لن ةةم أن خ‬
‫ور ة ة ةةا ِ َة ة ةةا خكن ة ة ةةطخ ْم‬
‫ةوداا أَن تِْل خن ة ة ة خةم ْ‬
‫ف ة ة ةةذل قول ة ة ةةه ع ة ة ةةز اه ة ة ةةل‪َ " :‬انخة ة ة خ‬
‫ااَن ة ة ة‪،‬خ أخاِرْةطخ خم َ‬
‫تَة ْع َملخو َن")(‪.)3(.)2‬‬

‫ااان‪ ،‬ا هل‪ ،‬مثا درهاب امفاتيحاا هوارل العبةد اجملمحة‪ :،‬ال لة‬
‫اهنوده‪.‬‬

‫األبدي الذي ليِ له ناي‪ ،‬يخِرينةا اهللخ فيةه العةواملَ كلاةا فةب‬
‫ارذا العا َمل‬
‫ّ‬
‫موب ض اان‪ ،‬اال نوم ض اان‪ ،‬ألن النوم أخو ا وب اض اان‪ِ ،‬‬
‫أسةنرة النناةا‬
‫ليسِ للنوم‪.‬‬
‫ااان‪ ،‬ليسِ هن‪ ،‬ا كةل اا شةرب اا لةبِ اا طعة‪ ،‬ف ة النةن اانة‪،‬‬
‫الةةي نس ة ل اهللَ أن يةةدخلنا ميارةةا رةةي هنةة‪ ،‬ال ةةرون ا شةةاود فةةنحن ن ةرأه ا ن‬

‫)‪ )1‬مرمي‪.39 :‬‬
‫)‪ )2‬األعراف ‪.13 :‬‬
‫)‪ )3‬مسلم‪.‬‬

‫‪222‬‬

‫ٍ*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ألفاظةةا اويةةاب مةةع ان ةبء بعةةض ا عةةا‬
‫الشاود‪.‬‬

‫النةةن ال ةةرون ا شةةاود رنةةاك ألرةةل‬

‫راي ع ةةن أيب يزي ةةد البس ةةتامي رض ةةي اهلل عن ةةه أن ةةه ق ةةال‪ :‬من هلل تع ةةاىل‬
‫عبةةادا لةةو حجةةبام ض اانةة‪ ،‬سةةاع‪ ،‬السةةط ا وا مةةن اانةة‪ ،‬انعيماةةا كمةةا يسةةط يِل‬
‫أرل النار من النار اعذا ا(‪.)1‬‬
‫خ‬

‫اأرةل ا زيةد مةن اهلل ض الةةدنيا ض مزيةد مةن العتةةاء اإل ّةي قبةل ا خةةرة‬
‫احني ةةنام أب ةةدا لر ي ةة‪ ،‬اه ةةه اهلل سة ةةبحانه اري ةةامام دائ ةةم مطواص ةةل م ةةن ي ةةوم‪:‬‬
‫ِ) ي ول اإلمام أبو العزائم رضي اهلل عنه‪:‬‬
‫(أَلَ ْس خ‬
‫مة ة ةةن ملية ة ة ِةه ظة ة ةةن أرة ة ةةل الشاة ة ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةود ض ري ة ة ة ة ة ة ٍةام ش ة ة ة ة ة ةةاد الطوحية ة ة ة ة ة ة ة ة ة ِةد‬
‫َ ْ‬
‫خ‬
‫ِ ض رتب ة ة ة ة ة ةة‪ ،‬الطجدي ة ة ة ة ة ةةدِ‬
‫ِ‬
‫ةِ" ال بِلَة ة ة ة ة ة ْةب ٍ‬
‫َمة ةةن خرية ةةامي بة ةةه قخةبَةْية ةةل "أَلَ ْسة ة ة ة ة ة خ‬
‫َم ة ة ةةن أض ة ة ةةاءب ص ة ة ةةفاتخه مش ة ة ةةرقاب ض م ة ة ة ة ة ة ة ةةام الطنزي ة ة ة ة ة ة ة ةةه بالطفري ة ة ة ة ة ة ة ة ِةد‬
‫مة ة ةةن بة ة ةةه ال ة ة ةةرب فية ة ةةه منة ة ةةه ملية ة ة ة ة ةةه ض م ةةام اإلس ةةبف س ةةر اه ة ِ‬
‫ةودي‬
‫خ‬
‫َ‬
‫ةِ األخ َفة ةةى لنة ةةوِر الة ةةود ِ‬
‫ص ة ة ة ة ةةاغ ص ة ة ة ة ةةورة ام ة ة ة ة ة ة ب علية ة ة ة ة ةةا أفة ة َةق وة ة ِ‬
‫اد‬
‫َخ‬
‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫ال األراا ِل تخعتَة ة ةةى بفضة ة ة ٍةل ظطس ة ة ة ةةياا الفة ة ة ة ة بفض ة ة ة ةةل اجملي ة ة ة ة ِةد‬
‫تل ة ة ة ر خ‬
‫ةِ لنةرٍام أر ة ة ة ة ة ِةل ع ة ة ة ة ة ٍةزم ب ة ة ة ة ةةح‪ ،‬الطجري ة ة ة ة ة ِةد‬
‫ةِ" قةةد خخ َ ة ْ‬
‫مةةن "أَلَ ْسة خ‬
‫ةني سة ة ة ة ة ة ةةه خمة ة ة ة ة ة ةةداما ص ة ة ة ة ة ةةافيا مخ ة ة ة ة ة ةةرة م ة ة ة ة ة ةةن الطوحي ة ة ة ة ة ة ِةد‬
‫ةاالَْطة خام مية ة ة ة ة ة ة خ‬
‫نَة ة ة ة ة ة ة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ابن ا بارك ض زاائد الزرد اأبو نعيم ض احللي‪.،‬‬

‫‪223‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أسة ة ةةنرتةام غة ة ةةابوا بة ة ةةه عة ة ةةن س ة ة ةواه ريمة ة ة ة ة ة ةطةام ض حوض ة ة ة ة ة ةةه ا ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةوراد‬
‫َن َ ْ خ‬
‫ع ة ة ة ة ة ة ةةاينوه ض ا ش ة ة ة ة ة ة ةةاد ا م ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةود‬
‫ِ (‪)1‬‬
‫ِ‬
‫ض ة ةةا با زي ة ةةد‬
‫أعتنَ ة ةةا الفض ة ة َةل االر َ‬

‫َْ خ‬
‫َمجنلَ ة ة ة ة ة ةْطام حبلة ة ة ة ة ةة‪ ،‬ال ة ة ة ة ة ةةرب ح ة ة ة ة ة ة‬
‫صة ة ةةل ريب علة ة ةةى احلبي ة ة ة ِ ا َر نهة ة ةةى‬
‫َ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اأر ةةل اإلمي ةةان ال خظجب ةةون ع ةةن اهلل ض ال ةةدنيا اال ض ا خ ةةرة فا ةةم ض‬
‫العلي بب حجاب رفع عنام األين االبني ح ذكراا اهلل‬
‫شاود امال الوهه ّ‬
‫معاين‪ ،‬ي ول اإلمام اجملدد‪:‬‬
‫ةال مقب ة ة ِ‬
‫ح ة ة أرى اها ة ةةه ض ح ة ة ِ‬
‫ةذكر ُية ة ة ة ة ة ةةذب ِ‬
‫ةال‬
‫َ‬
‫م ألذكة ة ة ة ة ة ة خةره االة ة ة ة ة ة ة خ‬
‫ية ةةا نفخ ة ة‪ َ،‬ال ة ةةد ِ خمة ةةىن ِ بعارفة ة ٍة‪ ،‬ح ة ة ة تخة َف ة ة ةةل م ة ة ة كن ة ة ة َةز ممج ة ة ة ِةاىل‬
‫ةاك ض حة ة ة حةل اترحة ة ة ِ‬
‫ةال‬
‫أمجعةةه رْبةنَة ة ةةا عتاية ة ة َ‬
‫يةةا رب رْبةنَةةا الشةةفا االفضة َةل َ‬
‫سابعا‪ِ :‬من ِح َك ِم اإلمام المجدِّد‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫والجفر‬

‫الحكمة‪:‬‬

‫ةول اهللِ صةةلى اهلل عليةةه اولةةه‬
‫ةيدنا رسة خ‬
‫احلنمة‪،‬خ مةةن العلةةوم الةةي يخعل خماةةا سة خ‬
‫اس ةةلم ألمط ةةه كم ةةا ي ةةول اهلل تع ةةاىل‪َ ( :‬ك َم ةةا أ َْر َسة ة ْلنَا فِةةي خن ْم َر خس ةةوال م ةةن خن ْم يَةْطةلخةةو‬
‫علَةةي خنم وياتِنَةةا اية ةَزكي خنم ايةعلم خنةةم الْ ِنطَةةاب ا ِْ‬
‫ْم ة‪َ َ،‬ايةخ َعل خم خنةةم نمةةا َملْ تَ خنونخةواْ‬
‫احلن َ‬
‫َ َ‬
‫َ ْ ْ َ َخ ْ َخَ خ خ‬
‫تَة ْعلَ خمةةو َن) (‪ )2‬امةةن معةةا احلنمةة‪ - ،‬كمةةا بة ّةني اإلمةةام ض تفسةةريه لطل ة ا يةة‪،‬‬
‫)‪" )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪."1119:‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.292:‬‬

‫‪224‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫النرمي‪ - ،‬أنا ري أقوال رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم اأعماله اأحوالةه‬
‫الي يطذاقاا من مسعوا الطباة ازكِ نفوسام اتعلموا النطاب‪.‬‬
‫ااحلنمةة‪ ،‬مناةةا‪ :‬احلنم ة‪ ،‬الن ريةة‪ ،‬الةةي ةةا ت ةةوى الةةنفِ بعةةد ساارهتةةا‬
‫فطسةةول ض عةةامل ا ل ة اا لنةةوب اقةةد تشةةرف علةةى حضةةرة العةةزة اااةةرباب‬
‫امناةةا‪ :‬احلنمةة‪ ،‬العمليةة‪ ،‬ارةةي ااامعةة‪ ،‬يوةةاب العبةةاداب صةةبة اصةةوما ازكةةاة‬
‫احجا ابذل ينون ا سلم خليف‪ ،‬ربه ض أرضه ي وم هلل ةا فرضةه عليةه مةن‬
‫أركان اإلسبم امن حسن ا عامل‪ ،‬اا بادل‪ ،‬امن مجال األخبف‪.‬‬
‫ااحلنمةة‪ ،‬خةةريا ك ةةريا يؤتيةةه اهلل تعةةاىل َمةةن يشةةاء كمةةا ض قولةةه سةةبحانه‪:‬‬
‫(ي ِؤيت ِْ‬
‫احلِنْم‪ َ،‬فَة َ ْد أ ِ‬
‫خايتَ َخ ْريا َكِريا) (‪.)1‬‬
‫ْم‪َ َ،‬من يَ َشاءخ َاَمن يةخ ْؤ َ‬
‫خ‬
‫ب ْ َ‬
‫احلن َ‬
‫الف ةة‪ ،‬احلنمةة‪ – ،‬كم ةةا بة نةني اإلمةةام ‪ -‬اردب ض ال ةةرون النةةرمي ع ةةىن‬
‫النبةةوة أا ال ةةرون أا الس ةنن‪ ،‬أا العلةةم أا عةةىن اإلصةةاب‪ ،‬ض ال ةرأي أا عةةىن‬
‫اضةةع الشةةيء ض موضةةعه اهةةائز أن تنةةون احلنمةة‪ ،‬بنةةل تلة ا عةةا مينحاةةا‬
‫اهلل ن يشاء فينون سيد العةا ني فانةا بنةل تلة ا عةا خمنحةِ لرسةول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسةلم اقةد تفضةل اهللخ فمةن ك نةل عب ٍةد أحبنةه قسةتا مناةا‬
‫اقد ُيمعاا سبحانه ألرل االصتفاء من خاص‪ ،‬خل ه فطنتوي الرسال‪ ،‬االنبوة‬
‫وحى مليه ‪...‬‬
‫بني هنبيه مال أنه ال يخ َ‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.169:‬‬

‫‪225‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫من ِح َكم اإلمام المجدِّد‪:‬‬
‫ِ‬
‫امةةن ِح َنةةم اإلمة ِةام اجملةةدد أيب العةزائم رضةةي اهلل عنةةه مةةا خدان ض كطابةةه‪:‬‬
‫" ِمن هوامع ال َنلِم"(‪ )1‬امناا ما ال خظ ر ض بتون مؤلفاتةه امةن ذلة علةى‬
‫سبيل ا ال‪:‬‬

‫* الب ة ة ة ةةد لإلنس ة ة ة ةةان م ة ة ة ةةن ا ن ة ة ة ةةني للرق ة ة ة ة ّةي‪:‬قل ة ة ة ة ة خمل ة ة ة ةةص اهس ة ة ة ةةم م ط ة ة ة ةةد‬
‫برسول اهلل ‪.‬‬
‫* من أعتى النل أخذ النل‪.‬‬
‫* من دلن علةى الةدنيا قتعة امةن دلنة علةى ا خةرة حجبة‬
‫على العمل أتعب امن دلن على اهلل أراح ‪.‬‬

‫امةن دلنة‬

‫* ممنا ميزان الرهال ب خبقام‪.‬‬
‫* أص ةةل ا ب ةة‪ :،‬ا عرف ةة‪ ،‬اأص ةةل التاع ةة‪ :،‬الط ةةديق اأص ةةل اخل ةةوف‪ :‬ا راقب ةة‪،‬‬
‫اأصل ا عاصي‪ :‬سول األمل اح الرياس‪ ،‬أصل كل موب ‪.،‬‬
‫* علم بب عمل‪ :‬ابال اعمل بب علم‪ :‬ضبل‪.‬‬
‫اعطمدب علي اكِلَ ملي ‪.‬‬
‫* اضترارك مليه رو عني الطوكل عليه فاذا‬
‫َ‬
‫* م ظارب ل ح ي ط‬

‫صحِ عبوديط ‪.‬‬

‫)‪ )1‬رذه احلنم مما خدان ض كطاب اإلمام‪" :‬من هوامع النلم" امن كطابه‪" :‬شراب األراال"‪.‬‬

‫‪226‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫* مذا ع ةةِ علية ة أنة ةوار قدس ةةه ف ةةد اخط ة ة ب نس ةةه امذا مجلة ة جبم ةةال‬
‫الربوبي‪ ،‬فتار ياب العبودي‪.،‬‬
‫* ال ة ةةدنيا دار تعري ة ةةا اتنلي ة ةةا ف ة ةةب يشة ة ة ل ع ة ةةن تلة ة ة ال اي ة ةة‪ ،‬احل ة ةةومل‬
‫االط ةريا االطا ةةاان االطس ةةويا أح ة ِي ص ةةفات بنس ةةبطاا ملي ةةه اأس ةةعد‬
‫أاقات بالطوكل عليه‪.‬‬
‫عدم مذا عاملة بعدلِةه املَة مذا الح ة بفضةلِه أاهةدك لططوصةل‬
‫* أنِ ا‬
‫عرفط ةةه مىل الطح ةةق بعبوديطة ة لِ َذاتِةةه اكلفة ة م ةةع أن ةةه الفاع ةةل ا خط ةةار‬
‫لطذاف باساع‪ ،‬األمر حباة األسرار‪.‬‬

‫* اهعل ح الرضا ا أقام فيه ح يدخل بفضله حضرة جتليه‪.‬‬
‫ِ‬
‫ةِ ألعلةةى الرت ة ااخضةةع للس ةنن‪ ،‬الةةو بشةةرك‬
‫* حةةافظ علةةى األدب الةةو خرف ْعة َ‬
‫بااَنن‪.،‬‬
‫* مذا أردب أن ت ةراه فازرةةد َمةةن س ةواه كيةةا ت اةةر جتلياتةةه ةةن صةةدأب ب ةةريه‬
‫ِ قلبَةةه ! ممنةةا اعةةد جبمالةةه‬
‫مروتةةه ! كيةةا يشةةاد ربةنةه َمةةن اان ة‪،‬خ سةةننَ ْ‬
‫اأاعةةد جببلةةه إلحيةةاء بشةريط االفنةةاء عةةن ح وظة اشةةاوت لطفةةىن‬
‫عن الوعد االوعيد ض سل ا لِ اجمليد‪.‬‬
‫َ‬
‫* ال جتع ةةل لس ةةان ج ةةا ب ةةذكر خ وص ةةيط اال تبسة ةةته فيش ةةت ب س ة ةرار‬
‫مزيط ة ة فين ةةون ن ةةا ض م ةةام عبوديط ة ة مذا مجل ة ة جبمة ةةال ربوبيط ةةه‬
‫فاشت بلسان العبارة ض بسطان احدته‪.‬‬
‫‪227‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫* من هلل هن‪ ،‬عاهل‪ ،‬من دخلاا ال ظطاا مىل هن‪ ،‬وهل‪ ،‬أال ارةي ا عرفة‪ ،‬بةاهلل‬
‫تعاىل‪.‬‬
‫*عجبةةا ةةن رو دان خم َن نونةةايت قةةال العةةارف‪ :‬سةةبحان تنزرةةِ قةةال‪ :‬مةةن‬
‫هعل اسيل‪ ،‬مىل هنايت ف د رو دان خم َن نونايت‪.‬‬
‫* م صلحِ ال لوب ااهاِ عبم ال يوب‪.‬‬
‫* من كان اهلل مراده كان م عد صدف اراءه‪.‬‬
‫* من ع ى اهلل في‬

‫فاهطاد أن تتيع اهلل فيه‪.‬‬

‫* أعض ةةا ك الس ةةبع مف ةةاتي للش ةةاود ض اان ةةاب اأب ة ةواب للخل ةةود ض أس ةةفل‬
‫الدركاب احلبل بني ااحلرام بني‪.‬‬
‫* ممنا النوافل بعد الواهباب امال كانِ بلياب‪.‬‬
‫ةِ بةةاإلخبم فيةةه اال تفةةرل بةةاإلخبم مال‬
‫* ال تفةةرل بالعمةةل مال مذا ة َ‬
‫ةِ‬
‫ةِ باصة ةةاب‪ ،‬احلة ةةق فية ةةه اال تفة ةةرل باصة ةةاب‪ ،‬احلة ةةق مال مذا ة ة َ‬
‫مذا ة ة َ‬
‫ةِ ب ةةاهلل ال ةةذي‬
‫بطوفي ةةق اهلل في ةةه امعونطة ةةه اال تفة ةةرل بة ةةالطوفيق مال مذا فرحة ة َ‬
‫صرب من عمال اهلل‪.‬‬
‫أقام م ام العامل لذاته ح‬
‫َ‬
‫* اإلحسان ااه علي مىل أخي الو‬
‫مليه مع تشنن ض ق ده !‪.‬‬
‫‪228‬‬

‫ِ منه اإلساءة فنيا تسيء‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫* عبم‪ ،‬احل أن ت بل على حبيب عند مقباله علي امدباره عن ‪.‬‬
‫* أحبابة ب ةة‪ :،‬حبيبة‬
‫عداك اعدا حبيب‬

‫احبية حبيبة‬
‫احبي عداك‪.‬‬

‫اعةةدا عةةداك اأعةةدا ك ب ةة‪:،‬‬

‫* الرهل من مذا غض أرضى اهلل امذا رضي أرضى اهلل‪.‬‬
‫* ال يود الشرعي‪ ،‬ح ون من الفحشاء ض البداي‪ ،‬امزاا ُيعل التال استا‬
‫ض النااي‪.،‬‬
‫* اام ةةال مج ةةاالن‪ :‬مج ةةال تب ةةطاو ب ةةه امن احط ةةرك الن ةةا امج ةةال ط ةةر ب ةةه‬
‫نفس ة اتعةةز عنةةد النةةا أمةةا األال‪ :‬فوضةةول احلةةق ل ة عةةن عةةني ي ةةني‬
‫اانطااهة علةةى سةةنطه امن خالفة النةةا اعةةاداك اأمةةا ال ةةا ‪ :‬فةةانببا‬
‫أن ةوار احل ةةق علي ة ح ة تض ةةيء أره ةةاء ح ي ط ة ف ةةطعلم م ةةدار نفس ة‬
‫فطحط ررا ات ار أنوار احلق للخلق فطحمم عندرم اتع م ض أعينام‪.‬‬
‫* كمال األدب مع اهلل تعاىل حسن ال ن به سبحانه احلمد هلل علةى نعمائةه‬
‫ال اررة االباسن‪.،‬‬
‫* ال ةةارر مةةن األعمةةال ميةزان اخللةةق ااحلةةق حمةةل ن ةةره ال لة فعلةةى اإلنسةةان‬
‫أن ظنم على النا ب ةوارررم حةاال غةري مةوقن با ةمل ف ةد ينةون ا ةمل‬
‫علةةى م طضةةى ظةةارررم اقةةد ينةةون علةةى غةةري ذل ة اكةةل ذل ة حبس ة‬
‫الساب ي‪.،‬‬
‫‪229‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أنِ أياةا اإلنسةان ال تعلةم مةا سةبق ض العلةم فةب تفةرل حبسةن احلةال‬

‫ال ارر ض وخر اال زن بسوء احلال ال ارر ض وخر فان األحةوال تطحةول‬
‫االشة ةةوون تطجة ةةدد النة ةةن علي ة ة أن جتعة ةةل الشة ةةنر ح ة ةةنا حلسة ةةن حال ة ة‬
‫ااالبطاال اسيل‪ ،‬لطحسني ممل أياا اإلنسان‪ :‬اهعل طة ةن ال يط ةري اال‬
‫ِ بِِه ليدام فرح اتطواىل علية البشةائر‬
‫يطحول اأاصل نسب بنسبه اأْنَ ْ‬
‫ض دنياك اوخرت ااهعل مدح للنا ض حال محسانم بلسان تنشيتا‬
‫م اال تركن ب لب مليام لطنون على حذر منام‪.‬‬
‫* ليِ كل مقبال موهبا لل بول اال كل س بال احلاب مؤد مىل الوصةول‬
‫اممنةةا ت ةةل مىل مةةوالك بنس ةةب ات بةةل لدي ةةه ب خبقةةه ال ةةي تطجمةةل ةةا‬
‫فنسة ةةب لة ةةه‪ :‬عبة ةةد مفط ة ةةر مضة ةةتر انسة ةةبطه ملي ة ة ‪ :‬رب ممة ةةدك باإلُية ةةاد‬
‫ااإلمداد‪.‬‬
‫* ل ةةيِ الوص ةةول تل ةةذذا باألعم ةةال اجتم ةةب ب ةةاألحوال ممن ةةا الوص ةةول معرفط ة‬
‫نفسة اعلمة مرتبطة ا ة بفاقطة ااضةةترارك لةةه فنةةم عامةةل‬
‫ِ‬
‫بزي‬
‫بالنطاب االسن‪ ،‬ارو أشر على ا سلمني من اانن‪ ،‬اكم من مط ارر ّ‬
‫ا سةةاكني ارةةو أضةةر علةةيام مةةن الشةةياسني فجمةةل باسنَ ة ةةوالك يةةدام‬
‫رقي اعبك م تطجمل بالعبودي‪ ،‬اأنةِ تةرى نفسة خةريا مةن سةواك‬
‫ض َةل بِيَ ِةد‬
‫أا ْأاىل بفضل موالك عجبا ل ! أا ت سم رمحة‪ ،‬ربة (مِ نن الْ َف ْ‬
‫اللّ ِه يةخ ْؤتِ ِيه َمن يَ َشاءخ) (‪.)1‬‬
‫)‪ )1‬ول عمران‪.23:‬‬

‫‪230‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫* العبد من كان مجاله صفاب العبيد اكمالةه الطخلةق بة خبف ا ب ِةدئ ا عِيةد‬
‫خ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫مبل ةةيِ عب ةةد اهلل س ةةبعني أل ةةا َس ةةن‪ ،‬مل ينطف ةةع منا ةةا حب ةةوة س ةةن‪ ،‬النن ةةه‬
‫حسد ودم ن َفسا فترد اأبعد فطجمل جبمال األخبف اص ر نفس ض‬
‫أعين تع يما لذي اابل ااإلكرام من أمدك باخلري ااإلنعام‪.‬‬
‫لِ له سريرتَ مجن َل عا صفاته عبنيطَ ‪.‬‬
‫* مذا مجن َ‬
‫أقبلِ بنل عليه هذب به مليه‪.‬‬
‫* مذا َ‬
‫* أعمةةال األبةةدان مذا كان ةِ عةةن مشةةارداب كانةةِ قربةةاب امال فاةةي علةةى‬
‫العمال بلياب‪.‬‬
‫* مذا ااها عىن اسم من أمساء مجاله ‪ -‬باسبا نعةم أا نشةر فضةل ‪ -‬فةب‬
‫تةنِ مةن أنةةِ ااسةط بِل مواهاطَةةه بفةرٍل بفضةلِه اأخنة ٍ‬
‫ةِ شةاردته اذكة ٍر‬
‫َ‬
‫له سبحانه اشن ٍر على نعماه ح تنون على مزيد من هدااه‪.‬‬
‫* مذا أقب ةةل بوهة ةوه خل ةةه علية ة ات ةةرب بواس ةةع الفض ةةل ملية ة أقْبِ ة ْةل علي ةةه‬
‫بنليط اال تلطفِ مىل سواه اأكرمه ض خل ه ض كل حال طضةاه اال‬
‫تش ل النعم‪ ،‬عن ا نعم اال اخللق عن اخلالق اال النون عن ا َنون‪.‬‬
‫ِ‬
‫ِ له سعادة‪.‬‬
‫* سل ما البد منه عبادة ااالشط ال ا خخل ْ َ‬
‫* تلةةذذك بال ربةةاب مةةع ال فلةة‪ ،‬عةةن شةةاود ا يةةاب لةةيِ مةةن اجملارةةداب ف ةةد‬
‫تطلذذ النفِ ا رو حظ ض صورة التاعاب‪.‬‬

‫‪231‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫* اهتةةام الةةنفِ مةةع مبزمةة‪ ،‬ا عاصةةي ا ةةوراب دليةةل علةةى الطاةةاان ض تزكيطاةةا‬
‫بالرياضاب ااهتاماا ض حال الطوفيق للنوافل برران على قبول العامل‪.‬‬
‫* ليِ الطنس بلبِ احللل اخلَلَ َ ‪ ،‬ممنا الناس من سار خخلخ ه‪.‬‬
‫* حل ‪ ،‬فنر بي ني خري من عبادة سنني‪.‬‬
‫* ن ر بنفر ااعطبار خري من بناء سن‪ ،‬من خوف النار‪.‬‬
‫* من مل يمك ك ريا مما يشطاي اقع ض ك ٍري مما ينره‪.‬‬
‫* ُي علةى اإلنسةان العاقةل أن ينةون م ةل األرض ض الطواضةع ام ةل البحةر‬
‫ض النرم ام ل الليل ض السم ام ل الشمِ ض ا نفع‪.،‬‬
‫ةاردب حسةنه‬
‫* ليِ بين ابينه ْا‬
‫بني ألنه ال ارر الو كشا عنة الةرين لش َ‬
‫البارر‪.‬‬
‫ِ‬
‫ِ بني العامل األعلى منانطخ ‪.‬‬
‫ِ ل ح ي طخ خرف َع ْ‬
‫* مذا اننش َف ْ‬
‫ةِ حنم ةةا م ةةن أحنام ةةه فطض ةةرع ض مفاام ةةه أا كِْل ةةهخ مىل هال ة ة‬
‫* مذا هال ة َ‬
‫األال ح يعلم األال‪.‬‬
‫* اإلسبم ناي‪ ،‬االسطسبم ابه ال بول االسبم‪.‬‬
‫ةِ م ة ةةن نفسة ة ة اخلش ة ةةي‪ ،‬م ة ةةن اهلل فطح ة ةةق حب وت ة ةةه ارض ة ةةاه امذا‬
‫* مذا أنس ة ة َ‬
‫ةِ مةةن الباسةةل امن‬
‫نفس ة بةةاحلق امن كةةان ةةيب ا‬
‫َ‬
‫اسطوحشة ْ‬
‫نسة ْ‬
‫ةِ خ‬
‫اسط َ‬
‫كان ا مجيب فاعلم أنه اصتفاك شةاردتِه ااهطبةاك خل وصةيطِه امال‬
‫ِ‬
‫نفس ارواك‪.‬‬
‫فجار ْد َ‬
‫‪232‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫* لةةيِ الواصةةل مةةن ت ةةرف ض النائنةةاب ممنةةا الواصةةل مةةن مل تشة له عةةن اهلل‬
‫راضاب ااناب‪.‬‬
‫خ‬
‫* الي ني حال من الشاود االرضا فضل من الوداد‪.‬‬
‫* ال ل اعاء األسرار اإل ي‪ ،‬فب تش له با مال النوني‪.،‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫الباسن االعبني‪.،‬‬
‫ص لِ َذاتِه العلين ِ‪،‬‬
‫* ال َخت َفى على اهلل خافي‪ ،‬ف خل ْ‬
‫َ‬
‫ص ن الوراد‪.‬‬
‫* احل باب للشاود فاذا‬
‫َ‬
‫أحببِ ف د َ‬

‫الج ْفر" نفحة من نفحات اإلمام المجدِّد(‪:)1‬‬
‫" َ‬
‫ااَْفةةر‪ :‬رةةو هلةةد شةةاة أا ةةور أا بعةةري اكةةان يخطخةةذ لنطابةة‪ ،‬العلةةم فيةةه‬
‫ل لةة‪ ،‬الةةورف ض ع ةةور مضةةِ اقةةد أخسلِةةق ااَْفةةر علةةى العِْلةةم الةةذي أخادع فيةةه‬
‫اازا اقد اختذ منه األئم‪،‬خ من أرل البيِ اعاء للسبل اللنط ا دان فياةا‬
‫العلوم كما تشري الرااياب‪.‬‬

‫اكطةةاب ااَْفةةر كةةان أصةةله أن رةةاران بةةن سةةعيد العجلةةي – ارةةو رأ‬
‫الزيديةة‪ – ،‬كةةان لةةه كطةةاب يرايةةه عةةن اإلمةةام هعفةةر ال ةةادف عليةةه السةةبم افيةةه‬
‫ِعل ةةم م ةةا س ةةي ع ألر ةةل البي ةةِ عل ةةى العم ةةوم ال ةةبعض األش ةةخام م ةةنام عل ةةى‬
‫اخل وم اقع ذل لإلمام هعفر ال ادف ان ائره مةن رهةاالهتم علةى سريةق‬
‫النرامةة‪ ،‬االنشةةا الةةذي ي ةةع ة لام مةةن األاليةةاء اكةةان منطوبةةا عنةةد اإلمةةام‬
‫هعفةةر ال ةةادف ض هلةةد ةةور ص ة ري فةةرااه عنةةه رةةاران العجلةةي اكطبةةه امسةةاه‬
‫"ااَْفر" باسم االد الذي خكطِ فيه‪.‬‬
‫)‪" )1‬اافر" أحد كط اإلمام أيب العزائم السابق اإلشارة ملياا ضمن ترا ه‪.‬‬

‫‪233‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امىل رذا اافر أشار أبو العبء ا عري ب وله‪:‬‬

‫علماة ة ة ةةم ض هلة ة ة ةةد هفة ة ة ةةر‬
‫أتة ة ة ةةارم خ‬
‫تري ة ة ة ة ة ة ة ةةه ك ة ة ة ة ة ة ة ةةل ع ة ة ة ة ة ة ة ةةامرة اقف ة ة ة ة ة ة ة ةةر‬

‫ل ة ة ة ة ةةد عجبة ة ة ة ة ةوا ل البي ة ة ة ة ةةِ ة ة ة ة ةةا‬
‫فمة ة ة ة ةةروة ا ة ة ة ة ةةنجم ارة ة ة ة ةةي ص ة ة ة ة ة رى‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ايشري السةيد عةز الةدين ماضةي أبةو العةزائم ض م دمة‪ ،‬كطةاب‪" :‬اافةر"‬
‫مىل أن رةذا النطةةاب نفحة‪ ،‬مةةن نفحةاب اإلمةةام اجملةدد السةةيد حممةد ماضةةي أيب‬
‫الع ةزائم اقةةبِ مةةن أن ةوار مشةةناته تل ةةاه قلبةةه السةةليم مةةن األغيةةار ض حةةال‬
‫جترده من ال يود النونية‪ ،‬اغيبطةه عةن نفسةه احسةه غيبة‪ ،‬رةي عةني احلضةور ض‬
‫حضرة السر االنور فمهم بةه لسةان بيانةه كاشةفا األسةطار عةن غيةوب األسةرار‬
‫باإلشارة ض قال العبارة لطتمون قلوب أرل اإلميان ا سةيوول مليةه أمةر أرةل‬
‫ال رون ض عامل النيان ا ذا قال رضي اهلل عنه اأرضاه‪:‬‬
‫ةال الطجة ِ‬
‫اللةةرال ض حة ِ‬
‫ةرد ِمةةن تخةةر ِ‬
‫خخ ة ة خذاا باإلشة ةةارِة فاإلشة ةةارةخ لل ل ة ة ِ‬
‫ب‬
‫ْ‬
‫اختْ ِف ةةي ض ةةيا ال ية ة ة ِ‬
‫اخة ة ة ة ة ةةل العبة ة ة ة ة ةةارةَ أالِْنة َاة ة ة ة ة ةةا فان ة ة ة ة ة ةةا تخ َسة ةطة خر أسة ةرارا خ‬
‫َ‬
‫ةني ب ة ةةالرم ِز اخلف ة ةةي لِة ة ِةذي اللة ة ة‬
‫"فَة َ ْشنَ خ " فيه ال ي خ خُيلَى ةن صةفا يةخبَة ة ة ن خ‬
‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫ام ةةا م ة ِةدي كش ةةا ا خن ة ِ‬
‫ةون َام ةةن أن ةةا ! أنةةا العبة خةد مضةةتور مىل خح ْة َةوةِ ال ةنرب‬
‫َ‬
‫نزل ة ة ِة‪ ،‬الطمن ة ة ة ِ‬
‫ني ريب َأرى َح ْسب ة ة ةةي‬
‫ةِ ع ة ةةن ا ة ةةا ِر لَ ِن ة ة ْةن َم َن ة ةةانَِي‬
‫فني ة ة خ‬
‫ةةا أظاة َةر األك ةوا َن بةةا ِي قةةد تخنةِةيب‬
‫ف ف ة ة ة ةةهخ عن ة ة ة ةةه ِسة ة ة ة ةنر قخ ْدرتِة ة ة ةةه ال ة ة ة ة ِةي‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اال ي خ كما ّبني رضي اهلل عنه ين سم مىل قسمني‪:‬‬
‫‪234‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ال سم األال‪ :‬غي كنه الذاب اإل ي‪ ،‬ارذا ال ي حم ور بيانةه "ال‬
‫يع ةةرف اهلل ض اهلل مال اهلل ل ةةيِ ض اهلل مال اهلل ال ةةيِ ض الن ةةون مال الن ةةون‬
‫فب النون ظرف هلل اال اهلل ظرف للنون"‪.‬‬
‫ِ‬
‫يناشةةا اهللخ تعةةاىل بةةه‬
‫اال سةةم ال ةةا ‪ :‬غية النائنةةاب ارةةذا ال ية‬
‫من يشاء من عباده سر قوله عز ش نه‪َ ( :‬االَ خِظيتخو َن بِ َش ْي ٍء م ْةن ِع ْل ِم ِةه مِالن ِ َةا‬
‫َشةةاء) (‪ )1‬ا ي ةةا ل ولةةه سةةبحانه‪( :‬مِن تَةطنة خ ةواْ اللّةةهَ َُْي َعةةل لن خنة ْةم فخة ْرقَانةةا َايخ َنفة ْةر‬
‫َعةةن خن ْم َسةةيوَاتِ خن ْم) (‪ )2‬االفرقةةان نةةور ي ذفةةه اهللخ تعةةاىل ض قل ة مةةن يشةةاء مةةن‬
‫عباده فيميز بني اخلبيِل االتي ايفرف بني احلق االباسل ‪...‬‬
‫الإلم ةةام ق ةةائد ينش ةةا فيا ةةا ع ةةن مس ةةط بل الع ةةامل اإلس ةةبمي ِ‬
‫ام ةةن‬
‫ّ‬
‫ذلة ‪ -‬علةةى سةةبيل ا ةةال ‪ -‬مةةا ذكةةره مطحةةد ا عةةن حةةال م ةةر اسةةوريا اعةةن‬
‫مسط بل م ر االسودان اسوريا حيِل ي ول ض ق يدة له(‪:)3‬‬
‫ب فلس ةةت ِني‬
‫اض م ة ة ة ة َةر َخ ْل ة ة ة ة ا‬
‫ةا ِ ادو األف ة ة ة ة‪،‬ا ي ةةدامان حة ة ينجل ةةي َك ة ْةر خ‬
‫ب ة ة ِ م ة ةةر أح ة ةةداث احلي ة ةةاةِ مري ة ةةرةا ف خنف ة ة ة ة ةوا نزاع ة ة ة ةةا ا ِ‬
‫ارهعخ ة ة ة ة ةوا لل ة ة ة ةةدي ِن‬
‫خ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫وس ة ة ة ة ة ة خنمو ِ اعمل ة ة ة ة ة ةوا بي ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ني‬
‫َ‬
‫اكونوا يدا ضةد األعةادي اأصةل خحوا نةخ خف َ خ‬
‫فة ةةا نن بة ةةبء الشة ة ِ‬
‫ةرف ض الفرقة ة ِة‪ ،‬الة ةةي بخلِي ة ة ة ةةطخم ة ة ة ةةا ض احلخ ْن ة ة ة ة ِم االطعي ة ة ة ة ِ‬
‫ني‬
‫َ‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫اي ة ةةا أية َا ة ةةا الس ة ةةودا خن مالة ة ة َ راك ة ة اةن مىل ظلم ة ة ة ة ةةاب فَةنرقَةْطة ة ة ة ة ة َ عة ة ة ة ة ة ِزي ِن !‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬الب رة‪.199:‬‬
‫)‪ )2‬األنفال‪.19:‬‬
‫)‪ )3‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.9916:‬‬

‫‪235‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مىل أن ي ول مبشرا‪:‬‬
‫َسيَ ْجلخو بنو الطميي ِز عن م َةر كلاةا‬
‫اتاه ة ةةهخ‬
‫اي ة ةةب خ اادي الني ة ة ِةل خح ة ةةرا خ‬

‫اس ة ِ‬
‫ةودانا ااألم ةةر بِال َن ة ِ‬
‫ةاف االن ة ِ‬
‫ةون‬
‫خ‬
‫عزية ة ة ة ة ة ةزا َلِة ة ة ة ة ة ة ٍ ااح ة ة ة ة ة ة ٍةد ل ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةران‬

‫ا‬

‫ة ة ةةم مة ة ةةن رضة ة ة ِ‬
‫ةاء اهللِ خة ة ةةري مع ة ة ة ِ‬
‫ني‬
‫اينش ة خةر فياة ةةا الع ة َ‬
‫ةدل ااألمة ة َةن قة ةةادةا‬
‫خ‬
‫ِاض س ة ة ةةوِريا تب ة ة ةةدا أم ة ة ةةور عجيب ة ة ة ة‪،‬ا ف ة ة ةةائع ت طية ة ة ٍةل اعنة ة ة ٍ‬
‫ةا اتسة ة ةةج ِ‬
‫ني‬
‫ا‬
‫خ َ‬
‫خ‬
‫ي ة ة ة َةدبةررا ش ة ة ةةيتا خن َغ ة ة ةةر ٍ‬
‫ب بِتخ ْم ة ة ة ٍة‪ ،‬لو ة ة ة ٍةام َسة ة ة ةيَة ْل َ ْوا ح ة ة ةةط َفام ض احلة ة ة ة ِ‬
‫ني‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫خ خ‬
‫ِ ِ‬
‫ةام تل ة ة ةةوي ِن‬
‫ح ة ة ةو خ‬
‫ادث جتة ة ة ة ِري اال يار ة ة ة خ َمجنة ة ة ة‪،‬ا ال ْلفلَة ة ة ة الة ة ة ة نداا ِر أحن ة ة ة خ‬
‫اض محدى ق ائد "اافر" ي ول اإلمام(‪:)1‬‬
‫ِ‬
‫ةرمحن بش ة ة ة ةةرى بالعِيَ ة ة ة ة ةةا ْن‬
‫أبش ة ة ة ة ةةراا ي ة ة ة ة ةةا عخ ْ ة ة ة ة ةةبَ‪ َ،‬اهلل ف ة ة ة ة ة ةةد ق ة ة ة ة ةد َ‬
‫نر الة ة ة ة ة خ‬
‫ك ة ة ةةل م ة ة ةةا ض الش ة ة ةةرف ِظة ة ة ةلو زائة ة ة ةةل ااص ة ة ةةتدام ال ة ة ة ِ‬
‫ةرب ب ة ة ةةال وة ح ة ة ةةا ْن‬
‫خ‬
‫ا‬
‫ق ة ة ةةد مض ة ة ةةى البض ة ة ةةع س ة ة ةةنينا ع ة ة ةةدة بة ةةل اهاس ة ةوا ِ‬
‫أبشة ة خةراا أرة ةةل ال ة ةةرو ْن‬
‫خ‬
‫اي ول ض ق يدة أخرى له(‪:)2‬‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫يلة ةةول الضة ةةيا بال ة ةةرب ض األم ة ةةار‬
‫أال ِ‬
‫أبشة ة ة ة ة ة ة ة خةراا بعناية ة ة ة ة ة ة ةة‪ ،‬ال نسطنة ة ة ة ة ة ة ة ةةار‬
‫يع ة ة ةةود مىل اإلس ة ة ةةبم ك ة ة ةةل فخة ة ة ة ةةار‬

‫أي ة ة ةةا ع ة ة ةةب‪ ،‬ال ة ة ةةرون صة ة ة ةربا فامن ة ة ةةا‬
‫ا‬

‫اي ة ةةا ش ة ةةيع‪ َ،‬ا ة ة ْةوَىل الوص ة ةةي احزبَة ةةه‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫غة ةةدا ينمحة ةةي ضءخ الضة ةةبل اأرلخة ةةه‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2616:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.962:‬‬

‫‪236‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اي ول ض ق يدة أخرى له(‪:)1‬‬
‫ةنجم العل ة ة ة ة ةةي مؤينة ة ة ة ةةدا‬
‫ي ا ة ة ة ة ةةر ال ة ة ة ة ة خ‬
‫عخ ة ة ْد لن ة ةةا ي ة ةةا ا ة ة خةد با اض ة ةةي ال ة ةةذي‬
‫باإلم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةام اجملط ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة َ ض وية ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ٍة‪،‬‬
‫ينمح ة ة ةةي ال ل ة ة ةةم بع ة ة ة ٍ‬
‫ةدل تنمح ة ة ةةي‬
‫خ‬
‫ةور ب ة ة ة ة ة ة فراد ا ة ة ة ة ة ةةدي‬
‫ي اة ة ة ة ة ةةر النة ة ة ة ة ة خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫كأنما البدايات تحكي النهايات‪:‬‬

‫ب ة ة ة ةةالنرام ا خل ة ة ة ةةني ب ة ة ة ةةب تة ة ة ة ة ةوان‬
‫كة ة ة ةةان فية ة ة ةةه العة ة ة ةةز لل اصة ة ة ةةي ادان‬
‫وي ض البي ة ةةان‬
‫س ة ةةوف (يَة ة ة ِْيت اهللخ) ا‬
‫ظلم ة ة ة ة ة‪،‬خ النف ة ة ة ة ة ِر تلة ة ة ة ةةول ااَنط ة ة ة ة ةةان‬
‫ض ا ة ة ة ة ة ة ةةا س ة ة ة ة ة ة ةةبع‪،‬ا ِ ال ة ة ة ة ة ة ةةرون‬

‫ةول اهللِ صةةلى اهلل‬
‫ةيدنا رسة َ‬
‫كةةان اإلمةةام قةةد رأى ض صةةباه ر يةةا‪ :‬رأى سة َ‬
‫عليه اوله اسلم ابني يديه عبد ذميم اخلل ‪ ،‬اعيناه تطوقدان كاللاي ارسةول‬
‫اهلل ممس بعن ه ك منا يريةد صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم أن ي تةع رقبطةه اأمامةه‬
‫علي بن أيب سال عليه السبم معه سيفه ينط ر أمةر سةيدنا رسةول اهلل‬
‫سيدنا ّ‬
‫ةول اهللِ صةلى اهلل‬
‫ةيدنا رس خ‬
‫اإلمام نادى س خ‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم فلما أقبل خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةيا مةد‬
‫عليه اوله اسةلم علةى سةيدنا اإلمةام عل حةي عليةه السةبم أن أعة الس َ‬
‫ يشةةري مىل اإلمةةام أيب الع ةزائم ‪ -‬فلمةةا أعتةةاه ميةةاه كة نةرب ِ ضةةرب رةةذا العبةةد‬‫ال ةةذميم ضة ةرب‪ ،‬فل ةةِ يافوخ ةةه ِ ة ة ن بة ة خرى قتع ةةِ عن ةةه امل ي ت ةةر من ةةه‬
‫قترة دم‪.‬‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬اافر"‪.‬‬

‫‪237‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اإلمام أبةو العةزائم رةذه الر يةا علةى االةده السةيد عبةد‬
‫فلما أصب راي خ‬
‫اهلل ا ج ةةوب اش ةةيوخ ال ري ةة‪ ،‬ض حضة ةرته ف بنل ةةه أب ةةوه م ةةا ب ةةني عيني ةةه اق ةةال ل ةةه‬
‫ِ ر ياك لينةونن لة شة ن يةا حممةد ارةو أن ميحةق‬
‫االشيوخ‪ :‬ااهللِ لون َ‬
‫صدقَ ْ‬
‫اهللخ ب الضبل ايزي عن األم‪ ،‬ب الوبال‪.‬‬
‫اكطةةاب "اافةةر" لإلمةةام اجملةةدد زاخةةر باإلشةةارة مىل ك ةةري مةةن األحةةداث‬
‫ا سط بلي‪ ،‬فليتالعه سال ا زيد‪.‬‬

‫النبي‬
‫ثامنا‪ :‬في الصالة على ّ‬
‫صلى اهلل عليه وآله وسلم‬
‫نِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ين‬
‫ي ةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬م نن اللنةةهَ َاَمبَئ َنطَةةهخ يخ َ ةةلو َن َعلَةةى النةِةيب يَةةا أَية َاةةا الةةذ َ‬
‫صلوا َعلَْي ِه َا َسةل خمواْ تَ ْسةلِيما) (‪ )1‬اعةن ابةن مسةعود رضةي اهلل عنةه‪ْ ( :‬أاَِ‬
‫َومنخواْ َ‬
‫ِ ِ‬
‫صبَة) (‪.)2‬‬
‫الننا ِ ِيب يَة ْوَم الْ يَ َام‪ ،‬أ ْكَة خرخر ْم َعلَ ني َ‬
‫اال ل ة ة ة مذا توه ة ةةه بنم ة ةةال اإلخة ة ةةبم كوشة ة ةةا حب ة ةةائق ا امة ة ةةاب‬
‫اصة ِ‬
‫ةوض ةةا يشةةرل صةةدره ايتلةةق لسةةانه‬
‫ا مديةة‪ ،‬اااهاةةه اهللخ ب س ةرا ِر ا نةةازل خ‬
‫ب لواب علي رسول اهلل صلى اهلل عليه اولةه اسةلم تناسة قةدر قربةه اتوافةق‬
‫م ةةام حبةةه يةةراي اإلمةةام ض كطابةةه‪" :‬معةةارا ا ةربني" عةةن سةةبم‪ ،‬الننةةدي أن‬
‫علي بن أيب سال عليه السبم يعلمنا ال ةبة علةي النةيب ي ةول‪:‬‬
‫أمري ا ؤمنني ّ‬
‫)‪ )1‬األحزاب‪.96:‬‬
‫)‪ )2‬الممذي‪.‬‬

‫‪238‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اللن خاة ة نم داح ةةي ا ةةدحواب ابة ةارئ ا س ةةموكاب اهب ةةار ال ل ةةوب عل ةةي فترهت ةةا‬
‫ائا صةةلواتِ انةوامي بركاتِة ارأفة‪ َ،‬ننِة علةةي‬
‫شة ياا اسةةعيدرا اهعةةل شةر َ‬
‫حممة ٍةد عبة ِةدك ارسةولِ الفةةات ِ ةةا أخ ْغلِةةق ااخلة ِ‬
‫ةامت ةةا سةةبق اا علة ِن احلةةق بةةاحلق‬
‫االةةدام ِ ايشةةاب األباسيةةل كمةةا خمحّةةل فاضةةتلع بة مرك لتاعطة مسةةطوفزا ض‬
‫مرضةةاتِ ااعيةةا لوحيِ ة حاف ةةا لعاة ِةدك ماضةةيا علةةي نفة ِ‬
‫ةاذ أم ة ِرك حةةي أاري‬
‫قبسةةا ل ةةابِ ِ‬
‫والء اهللِ ت ةةل ب رلةةه أسةةبابه بةةه رةةديِ ال لةةوب بعةةد خوضةةاب‬
‫الفةةنت ااإلِ اأ ةةو موضةةحاب األعةةبم انةةائراب األحنةةام امنةرياب اإلسةةبم‬
‫فاةةو أمينخة ا ة مون اخةةاز خن ِ‬
‫ةايدك يةةوم الةةدين ابعي خة‬
‫علم ة ا خةةزان اشة خ‬
‫نعم‪ ،‬ارسولخ باحلق رمح‪.،‬‬
‫اللا ةةم أفْ ِسة ة ل ةةه ض عة ة ْدنِ ااهة ة ِزهِ مض ةةاعفاب اخل ةةري م ةةن فض ةةلِ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫خم ْانِوَةةاب لةةه غةةري منةةدراب مةةن فةةوز وابة ا لةةول اهزيةةل عتائة ا علةةول‬
‫ِ‬
‫نوره اأ ْه َةره‬
‫اللام ْ‬
‫أع ِل علي بناء النا ِ بناه اأك ِرْم م واه لدي انةخخزلَه اأمتن له َ‬
‫من ابطعا له م بةول الشةاادة امرض ّةي ا الة‪ ،‬ذا منتةق عة ْد ٍل اخت ٍة‪ ،‬ف ٍةل‬
‫ٍ‬
‫ابرران ع ي ٍم‪.‬‬

‫اعنه أيضا ض ال بة علةى النةيب صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‪( :‬مِ نن اللنةهَ‬
‫نِ‬
‫ِ‬
‫صةةلوا َعلَْية ِةه َا َسةةل خموا تَ ْسةةلِيما)‬
‫ين َومنخةوا َ‬
‫َاَمبَئ َنطَةهخ يخ َ ةةلو َن َعلَةةى النةِةيب يَةةا أَية َاةةا الةذ َ‬
‫اب اهللِ البَةةر الةرحي ِم اا بئن ِة‪ ،‬ا ةربني االنبيةني‬
‫لبي َ اللن خا نم ريب َ‬
‫اسعديْ َ صلو خ‬
‫ةاداء اال ةةاحلني امةةا سةةب ل ة مةةن شة ٍ‬
‫اال ةةدي ني االشة ِ‬
‫رب العةةا ني‬
‫ةيء يةةا ن‬
‫‪239‬‬

‫‪ ِ*--‬اإلمامِأبو العزائم ‪ ..‬سرية ِتنبئ عن سريرة * ِ‪*---‬‬‫*‬
‫ِ ِ‬

‫علةةي حممة ٍةد بةن عبةةد اهلل خةةامت النبيةةني اسةةيد ا رسةةلني اممةةام ا ط ةةني ارسة ِ‬
‫ةول‬
‫رب العة ةةا ني الشة ة ِ‬
‫ةارد البش ة ة ِري الة ة ِ‬
‫ةداعي ملي ة ة َ باذنِة ة الس ة ةر ِاا ا ن ة ة ِري اعلية ةةه‬
‫السبم‪.‬‬
‫اه َع ْةل صةلوات‬
‫اعن سيدنا عبد اهلل بن مسعود رضي اهلل عنه‪ :‬اللن خاة نم ْ‬
‫ابركات ارمحطة علةي س ِ‬
‫ةيد ا رسةلني امم ِةام ا ط ةني اخ ِ‬
‫ةامت النبيةني حمم ٍةد عب ِةدك‬
‫ارس ةولِ ممةةاِم اخل ة ِري ارسة ِ‬
‫ةول الرمحة ِة‪ ،‬اللن خا ة نم ابْة َع ْةةهخ م امةةا حممةةودا ي بتةةه فيةةه‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫ِ‬
‫ةليِ علةةي‬
‫ن‬
‫صةةل علةةي حممةةد اعلةةي ِول حممةةد كمةةا صة َ‬
‫األالةةون اا خة خةران اللن خاة نم َ‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫ةِ علةي‬
‫مبةراريم منة محية اد اية اد ابةا ِرْك علةي حممةد اعلةي ِول حممةد كمةا بارك َ‬

‫مبراريم اعلي ول مبراريم من َ محي اد اي اد‪.‬‬
‫اأك ر العةارفني ميةنحام اهللخ تعةاىل مةن سةواب محسةانه ح ي ة‪ َ،‬حة ض‬
‫قل ةةو م ةةا كوش ةةفوا ب ةةه م ةةن م ام ةةاب رس ةةول اهلل ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم‬
‫فطنتلةق ألسةنطخام جبخ َمةل مةن ال ةبة عليةه صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم تنشةةا‬
‫الس ةةطار ع ةةن م ةةام ك ةةل ع ةةارف ام ةةدار عوارف ةةه اتل ة ة اام ةةل تن ةةون ك ة ةرال‬
‫لألراال اسارة لنفو َمن تبرا بعده‪.‬‬
‫ي ول اإلمام أبو العزائم رضي اهلل عنه ض رذا السياف ض كطابه‪" :‬النور‬
‫ا بةةني"‪ :‬تن ةرار ال ةةبة علةةي النةةيب يزكةةي الةةنفِ اُيمةةل لتةةائا ال ل ة‬
‫شادب ذل بنفسي ض نفسةي اض غةريي‬
‫اييسر خريي الدنيا اا خرة اقد‬
‫خ‬

‫‪240‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبون العِزائم ‪ ..‬سرية ِتنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اال برران أقوي من الطجرب‪ ،‬افة َ اهللخ امخوا مجيعا للمحاف ة‪ ،‬علةي السةنن‪،‬‬
‫امنَحنَا ح ن ِ‬
‫رسول اهللِ ‪.‬‬
‫َ َ خ‬

‫الإلمام فطوحاب ك رية من صةي ال ةلواب علةى سةيدنا اموالنةا رسةول‬
‫اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم سبةةع مناةةا ح ة ا ن ا نةةان امثةةانون فطحةةا ض‬
‫كطاب‪" :‬أكمل ال لواب على سيد النائناب" امناا ما يلي‪:‬‬
‫الفتح الحادي واألربعون من الصلوات"‬
‫" ُ‬
‫نِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫صةلوا َعلَْي ِةه‬
‫ين َومنخةوا َ‬
‫(م نن اللنهَ َاَم َبئ َنطَهخ يخ َ ةلو َن َعلَةى النِةيب يَةا أَية َاةا الةذ َ‬
‫َا َسل خموا تَ ْسلِيما) (‪.)1‬‬
‫ةول اال ق ةةوَة مال ب ةةاهللِ‬
‫لبي ة َ اللن خا ة نم ربننةةا اس ةةعدي َ لبي ة َ لبي ة َ اال حة َ‬
‫العلي الع يم‪.‬‬
‫ِ‬
‫ةِ ةةا ب ةةني‬
‫اللن خا ة نم ص ةةل اس ةةلم ابَةةا ِرْك عل ةةى النعم ةة‪ ،‬الع م ةةى ال ةةي ألنْف ة َ‬
‫قلوبِنةةا ف صةةبحنا بنعمطِة الع مةةى مخوانةةا اأنيطَنةةا يةةا م َ ةِةي بعةةد أن كنةةا علةةى‬
‫شفا حفرةٍ من النا ِر ف ن ذتَةنَا من نةا ِر الش ِ‬
‫ةرك االبخع ِةد اال فل ِة‪ ،‬االنسةيان مىل نةوِر‬
‫ِ‬
‫اإلميان اا ِ‬
‫الطوحيد االعل ِم ا ِ‬
‫ِ‬
‫الفضل الع يم‪.‬‬
‫داي‪ ،‬االطوفيق بنعمطِ علينا يا ذا‬
‫اللنا نم صل اسلم ابةا ِرْك علةى السةر ِاا ا نةري الةداعي مىل اهللِ بةاهلل ف ِ‬
‫ةرد‬
‫خ‬
‫َ‬
‫كمل م ِ‬
‫أمجل ِ‬
‫ذاتِ ا خ ِ‬
‫اماب ال خرب ا ِ‬
‫وم ب ِ‬
‫منازل احلخ اجمل نمة ِل حب ي ِة‪،‬‬

‫)‪ )1‬األحزاب‪.96‬‬

‫‪241‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‬
‫‪*--‬‬‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬

‫ِ‬
‫حلل اامال االنمال من أقمطَه م ام نفس ض أسرار تنزيل ب ولِة َ ‪ ( :‬نم ْةن‬
‫اع اللّهَ) (‪.)1‬‬
‫يخ ِت ِع النر خس َ‬
‫ول فَة َ ْد أَسَ َ‬
‫اهعلطَه نائبةا عنة نيابة‪ ،‬ح ي ية‪ ،‬مل يفةز ةا أحةد مةن رسةلِ َ اال مةن‬
‫مبئنطِة َ سةواه ب ولِة ض حمنة ِم كطابِة ‪( :‬يَة خةد اللنة ِةه فَ ة ْو َف أَيْة ِةدي ِا ْم) (‪ )2‬ففةةي‬
‫ِ‬
‫ةني‬
‫اإلشةةارة ب ولةةه تعةةاىل‪( :‬أَيْةةدي ِا ْم) امل ي ةةل‪ :‬أيةةدينم نةةور هلة وةي للس ةرائر خمبِة ا‬
‫لِلَتَائِ ِ‬
‫ا ال خلخ ِ‬
‫ني للب ائِر‪.‬‬
‫وب بَة ا‬
‫اللن خا ة نم صةةل اسةةلم ابَةةا ِرْك علةةى احلبي ة ِ ا بةةوب ع ة ِ‬
‫ني احليةةاةِ احل ي ية ِة‪،‬‬
‫ةِ األن ة ةوا ِر ا جلخة ة نوةِ عة ةةن اة ةةاِ األحدية ةة‪ ،‬اسة ةةب ِ‬
‫لة ةةألرا ِال النرابية ةة‪ ،‬اوة ة ِ‬
‫حاب‬
‫َْ‬
‫خخ‬
‫اه ِا الع ي ِم األع ِم اولِه اصحبِه اسلم‪.‬‬
‫اللناة نم صةةل اسةةلم ابةةا ِرْك علةةى سة ِ‬
‫ةيدنا اموالنةةا حممة ٍةد رمحطِة الواسةةع‪،‬‬
‫خ‬
‫َ‬
‫سةةر م فرتِة امننِ ة اعف ة ِوك ا ِ‬
‫امنعام ة امحسةةانِ الفة ِ‬
‫ِ‬
‫ةرد‬
‫لتف ة امكر ِام ة‬
‫ا ة ةر ِاد األك ة ة ِرب ل ةةذاتِ األحدية ةة‪ ،‬س ةةر الوهة ة ِ‬
‫ةود ب كملِ ةةه مة ةةن خل طَ ةةه ل ةةذاتِ‬
‫َ‬
‫ال النلي‪ َ،‬ا ِمة ند َة لنةل أرا ِال عةوا ِمل عةالني اأرا ِال‬
‫النل لَهخ اهعلطَه الر‬
‫اخل‬
‫ِ ن‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خ‬
‫الن ةةرابني اا ِم ة ة ند للرس ة ِةل الن ة ةرِام ا ةةت َف ْني األخي ةةار س ةةر قولِة ة ض حمن ةةم‬
‫خ‬
‫(‪) 3‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ني) ‪.‬‬
‫َخ َذ اللّهخ ميَ َ‬
‫اف النبية ْ َ‬
‫كطاب ‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫)‪ )1‬النساء‪.71‬‬
‫)‪ )2‬الفط ‪.21:‬‬
‫)‪ )3‬ول عمران‪.72‬‬

‫‪242‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ٍ ِ‬
‫ِ‬

‫اللن خا ة نم صةةل اسةةلم ابَةةارْك علةةى سةةيدنا حممةةد ممةةام األنبيةةاء اا رسةةلني‬
‫االشة ةةفي ِع ا َش ة ة نف ِع ية ةةوم ال يامة ة ِة‪ ،‬عنة ةةد ا ة ة ِ‬
‫ةول األكة ةةرب االشة ةةفي ِع عنة ة َةد احلسة ة ِ‬
‫ةاب‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫اك مِنال َر ْمحَةة‪،‬‬
‫ن‬
‫ل‬
‫ة‬
‫ة‬
‫س‬
‫َر‬
‫أ‬
‫ةا‬
‫ة‬
‫م‬
‫ا‬
‫(‬
‫‪:‬‬
‫ة‬
‫ة‬
‫ب‬
‫كطا‬
‫م‬
‫ة‬
‫ة‬
‫ن‬
‫حم‬
‫ض‬
‫ةبحان‬
‫ة‬
‫س‬
‫ة‬
‫ة‬
‫ل‬
‫و‬
‫ق‬
‫ةر‬
‫ة‬
‫س‬
‫للم ةةذنبني‬
‫ْ‬
‫ََ ْ َ َ َ‬
‫ِ‬
‫ني) (‪.)1‬‬
‫ل ْل َعالَم َ‬
‫فا ةةو الرمح ة ة‪،‬خ احل ي ي ة ة‪،‬خ ض ال ةةدنيا اا خ ةةرة انعم ة ة‪،‬خ اهللِ الع م ةةى ض‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫نحنَةا مةا يةا‬
‫الدنيا اا خةرة اعلةى ولةه اأصةحابه اسةلنم صةبة اسةبما خ‬
‫ِ‬
‫ةري أك ةَةر ممةةا نرهةةو ض الةةدنيا اا خةرة اتعية خذنَا مةةا مةةن ال نشةةر أك ةَةر ممةةا‬
‫م َ ةي اخلة َ‬
‫ااف ض الدنيا اا خرة يا اي َ الدعاء‪.‬‬
‫خ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫العا نمة ِة‪ ،‬احبيبِة‬
‫ةفع ملي ة َ بنعمطة الع مةةى ارمحط ة َ‬
‫م َ ةةي م َ ةةي أتشة خ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةيم‬
‫نحنا يا م َِةي ااس َةع نخعم َ‬
‫ا خَ نرب حلضرت فرد ذات ا راد أن َ‬
‫ةاك اعم َ‬
‫ِ‬
‫ةمهتم ِمةن عب ِ‬
‫ِِ‬
‫ةادك‬
‫ةلِ ةا علةى َمةن اخ َ‬
‫فضل الع يم اح ي ‪ َ،‬منَن َ الي تفض َ‬
‫ال احلني‪.‬‬
‫جتعل لنا نورا ض قلوبِنا انورا ض مجي ِع أعضائِنا اأن تعنزنا يةا م َِةي‬
‫اأن َ‬
‫ِ ِ‬
‫ب بةةه أاليةةاءَك اأن توسة َةع لنةةا عتايةةاك ح ة ننةةون‬
‫حب ي ةة‪ ،‬العةةز الةةذي َع ةنزْز َ‬
‫أغنياءَ ب عن شرا ِر خل ِ ‪.‬‬

‫)‪ )1‬األنبياء‪.212‬‬

‫‪243‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ِ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةرزف اخ ة ِ‬
‫اأن تعية ة َذنا ي ةةا م َ نَ ةةا م ةةن األمة ةراض اا الم ام ةةن ر ةةم ال ة ِ‬
‫ةوف‬
‫اخلل ِةق اأن تةةدفع عنةةا يةةا دافةع شةنر األشةرا ِر اكية َةد احل نس ِ‬
‫ةاد اأن تشة ِةفيَنا يةةا م َ ةِةي‬
‫خ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫ادر س ما‪.‬‬
‫شفاء ال ي خ‬
‫اأن تخ ْن ة ِرم ِ اأرلِةةي امخ ةواِ ا ِ‬
‫أاالدي اأصة ِ‬
‫ةحايب اأحبة ِةايب ض س ةةف ِري‬
‫َ‬
‫أشاد به عنايطَ ذاقا ِ‬
‫احض ِري ِ‬
‫احلي اتَ ِ‬
‫أذاف به لةذ َة‬
‫احسا ا خ‬
‫رحاِ مكراما خ‬
‫َ‬
‫معونطِ ِسرا اعلنا‪.‬‬
‫ِ‬
‫ةيم مكر ِامة ة اااس ة َةع فض ةةلِ اح ي ة ة‪ َ،‬الطوفي ة ِةق‬
‫ااهع ة ْةل ي ةةا م َ ةةي عم ة َ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫اض ْةع ِ‬
‫ا قخة نوتِنَةا امفارقطِنةا لطلة الةدا ِر الةدنيا حة‬
‫اا داي‪ ،‬لنةا عن َةد ك َِةرب سةنةنَا َ‬
‫نن علينا ب ن تطوفنانَا مسلمني اتخة ْل ِح َ نَا بال ناحلِِني‪.‬‬
‫ضة ةلن‪ ،‬ام ةةن خمالف ة ِة‪ ،‬س ة ِ‬
‫ةدع ا ِ‬
‫ةن‪ ،‬نبية ة‬
‫ااحف ن ةةا ي ةةا م َِة ةي م ةةن الب ة ِ‬
‫ةن‪ ،‬خس ة ِ‬
‫رون اجملي ةةد اس ة ِ‬
‫اح ةننا ي ةةا م َِةةي ب ةةال ِ‬
‫اه َع ْلنَةةا م ةةن عخ نمالِ ة‬
‫ا‬
‫ةلني‬
‫ة‬
‫س‬
‫ر‬
‫ا‬
‫ةيد‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ال ن ِادقِ‬
‫ني ا ْخلَ ِ ني‪.‬‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫نِ م َن ال نالم َ‬
‫َنِ خسْب َحانَ َ مِ خك خ‬
‫(ال مِلَهَ مِنال أ َ‬
‫ني ْ‬
‫فاسطَ َجْبةنَا لَهخ َانَنْيةنَاهخ‬
‫سيدنا ٍ‬
‫نجي الْمؤِمنِني) (‪ )1‬اصلى اهلل علي ِ‬
‫ِمن الْ َم اَك َذلِ نخ ِ‬
‫حممد اعلةى ولِةه‬
‫َ َ‬
‫خْ َ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫اصحبِه اسلنم‪.‬‬

‫)‪ )1‬األنبياء‪.77-72‬‬

‫‪244‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الباب الراب‬
‫في التصوف والطريق إلى اهلل تعالى‬
‫‪ ‬التص وف م ذهب ق ديم وم نهج س ابق‪ ،‬وموض وعات تتص ل‬
‫بذلك‪.‬‬
‫‪ ‬من وصايا اإلمام ألبناء الطرق الصوفية‪.‬‬
‫‪ ‬أساس الطريق في مفهوم اإلمام‪.‬‬
‫‪ ‬عالمة العارفين‪.‬‬
‫‪ ‬من أمراض الدعاة إلى الحق ودوائها‪.‬‬
‫‪ ‬تبرؤ اإلمام من الضالل والمضلين وتحذيره منهم‪.‬‬
‫النبي صلى اهلل عليه وآله وسلم‪.‬‬
‫‪ ‬األدب م صحابة ّ‬
‫‪ ‬آداب العلماء والمتعلمين‪.‬‬

‫‪ ‬األدب م العالم الرباني‪ ،‬واألدب م المعاصرين‪.‬‬
‫‪ ‬وصية اإلمام للسالكين في الطريق إلى اهلل تعالى‪.‬‬
‫‪245‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الفصل األول‬
‫في التصوف‬
‫متى انضمت دعوة آل العزائم إلى حقل الطرق الصوفية؟‪:‬‬
‫بعض النا أن اإلمام أبةا العةزائم ممةام مةن أئمة‪ ،‬الط ةوف ف ة‬
‫ي ن خ‬
‫ارةةذا مفاةةوم ظطةةاا مىل ت ةةحي فليسةةِ ممامة‪،‬خ اإلمة ِةام حم ةةورة ض الط ةةوف‬
‫اإلمام اجملةدد للةدين ض ع ةرنا رةذا امةع ذلة فانةه ي ةول مةا سةبق أن‬
‫بل رو خ‬
‫ِ‬
‫أعلَةةم ِم ة فَة ْليَْط ة خةرْك ِ ملية ِةه‬
‫أاردنةةاه عنةةه‪" :‬يةةا أاالدي َمةةن رأى مةةننم َمةةن رةةو ْ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ اهللَ أ نِ قد حجبطخه عنه"‪.‬‬
‫الي خخ ْذ بيدي لني َ‬
‫أبايعه اليَ ْسطَة ْف ْر َ‬
‫ةام أبةةو الع ةزائم رضةةي اهلل عنةةه دعوتَةةه مىل اهلل تعةةاىل‬
‫رةةذا اقةةد بةةدأ اإلمة خ‬
‫دينةة‪ ،‬ا نيةةا أ نةةاء عملةةه مدرسةةا رنةةاك كمةةا سةةبق أن بينةنةةا اأنش ة "مجاعةة‪ ،‬ول‬
‫الع ةزائم" اأعلةةن ت سيسةةاا عةةام‪2322‬ر ة ‪2793 -‬م اانطشةةرب دعةةوة اإلمةةام‬
‫بداي‪ ،‬من ا نيا مىل العديد من أرهاء م ر‪.‬‬
‫مال أنه ض خبل ذل ظار حاف ‪ ،‬ا نيا رهةل دفعةه هنةون الطمشةيخ‬
‫االطم ة ةةوف اح ة ة الزعامة ةة‪ ،‬اال ة ةةرار أن ينش ة ةةئ سائفة ةة‪ ،‬علة ةةى غ ة ةرار الباسني ة ةة‪،‬‬
‫االباائيةة‪ ،‬اال ديانيةة‪ ،‬اصةةار علةةى حالةة‪ ،‬ختةةالا السةةلا ال ةةات قةةوال اعمةةب‬
‫اإلمام أبو العزائم ق ارى هاده‬
‫احاال اأفسد‬
‫َ‬
‫أخبف ك ٍري من النا فبذل خ‬
‫ةاب اهللِ اسة ِ‬
‫ليبةةني لةةه سرية َةق احلةةق انطةةائو خمالفطِةةه لنطة ِ‬
‫ةن‪ ،‬رس ةولِه صةةلى اهلل عليةةه‬
‫َ‬
‫اوله اسلم النن صدف اهلل الع يم‪( :‬مِن َال تَةا ِ‬
‫ةِ َالَ ِنة نن اللن َةه‬
‫ب‬
‫ب‬
‫َح‬
‫أ‬
‫ةن‬
‫م‬
‫ي‬
‫د‬
‫َ ْ َ ْ ْ َْ َ‬
‫يَة ْا ِدي َمن يَ َشاءخ) (‪.)1‬‬

‫)‪ )1‬ال ص‪.96:‬‬

‫‪246‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫امل ي ةةا ذلة الرهةةل عنةةد رةةذا احلةةد بةةل سةولِ لةةه نفسةةه أن ينضةةم‬

‫خ‬
‫مىل مش ةةيخ‪ ،‬الت ةةرف ال ةةوفي‪ ،‬لينس ة لتائفط ةةه تلة ة ص ةةف‪ ،‬رمسي ةة‪ !،‬فنش ةةا‬
‫منره‪.‬‬
‫خ‬
‫ختره اأبان َ‬
‫أمره اأظار َ‬
‫اإلمام أبو العزائم َ‬
‫اسلة أرة خةل الط ةةوى مةةن اإلمةةام أيب العةزائم رضةوان اهلل عليةةه أن ينضةةم‬
‫مىل ح ل الترف ال وفي‪ ،‬ليجن رذه ا يو‪ ،‬الديني‪ ،‬ختورَة رذا األفاك الذي‬
‫كةةان سينطس ة ملياةةا اينشةةر البةةدع ااألضةةاليل علةةى أنةةا مةةن تعةةاليم الط ةةوف‬
‫ةام أبة ةةو الع ة ةزائم أن ينضة ةةم مىل‬
‫اأعمة ةةال ال ة ةةوفي‪ ،‬امة ةةن أهة ةةل ذل ة ة رأى اإلمة ة خ‬
‫مشيخ‪ ،‬الترف ال ةوفي‪ ،‬ليجنة رةذه الةدعوَة الدينية‪ َ،‬ختةر انطس ِ‬
‫ةاب ا ْف ِس ِةدين‬
‫خَ َ‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ملياا‪.‬‬
‫ف اةةرب ن ةواة‪" :‬التري ةة‪ ،‬العزميةة‪ "،‬ض ميةةدان التةةرف ال ةةوفي‪ ،‬ض ‪ 2‬ذي‬
‫مام على عات ه تب رة النا‬
‫احلج‪ ،‬سن‪2392 ،‬ه ا وافق ‪2933‬م اأخذ اإل خ‬
‫ةاد ض‬
‫برسةةال‪ ،‬الط ةةوف الراحيةة‪ ،‬ااألخبقيةة‪ ،‬ايبةةني ةةم أن الط ة َ‬
‫ةوف رةةو اااة خ‬
‫أعلى ذراه االعِْلةم ض أصةفى مةوارده ااخلخلخةق ض أعلةى خم خلةه ااإلميةان ض أمسةى‬
‫أنواره امشراقاته (‪.)1‬‬
‫التصوف مذهب قديم ومنهج سابق‪:‬‬
‫اإلمام عةن الط ةوف(‪)2‬أنةه‪ :‬مةذر قةدمي امةناو سةابق افن َةق‬
‫اقذ ذكر خ‬
‫اهللخ له ا ربني اقد جتمةل ةذا ا ةذر ك ةريان مةن ال ةحاب‪ ،‬ض ع ةر رسةول‬
‫اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم ارةةم أرةةل ال ة نف‪ ،‬مةةن أئمةة‪ ،‬ال ةةحاب‪ ،‬ك ة يب ذر‬
‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬نيل اخلرياب بزم‪ ،‬ال لواب" التبع‪ ،‬السادس‪ ،‬عشر ‪2397‬ه‪2927-‬م –‬
‫بط رف‪.-‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬أصول الوصول"‪.‬‬

‫‪247‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اصاي اسلمان اسعيد بن هذمي‪ ،‬االعبادل‪ ،‬اببل اأيب رافع موىل رسةول اهلل‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم ارضي اهلل عنام أمجعني‪.‬‬
‫ةام أن كلم ةة‪ ،‬الط ةةوف اص ةةتل عليا ةةا أر ةةل اجملار ةةدة اأن‬
‫ايب ة ّةني اإلم ة خ‬
‫ةوض مةةن هارةةد‬
‫الةةذي يسطحسةةنه اإلمة خ‬
‫ةام فياةةا أنةةا م ة خوذة مةةن ال ةةفاء فال ة ّ‬
‫نفسةه ض ذاب اهلل بطوفيةةق اهلل حة صةفا قلبةةه ااقطةةه احالةه ف ةةافاه اهلل فسةةمي‬
‫صةةوفيا ارةةو فعةةل ماضةةي مب ة للمجاةةول اي ةةول‪ :‬الةةوال أن اللفةةظ مضةةبوط‬
‫صف ّي نسب‪ ،‬مىل أرل ال فن‪ ،‬الذين أقبلوا بنليطام علةى اهلل‬
‫بالرااي‪ ،‬ل خ‬
‫لِ‪ :‬منه خ‬
‫ارسوله ااردين أنفسام ض ذاب اهلل‪.‬‬
‫ي ول ض محدى ق ائده(‪:)1‬‬

‫ص ة َفا ف خة ِ‬
‫ةناو االةةدينَا‬
‫ةرد مال ذخا مواها ة ة ة ٍة‪،‬‬
‫ال يع ة ة ة خ‬
‫ةرف الف ة ة ة َ‬
‫َ‬
‫ةوض ف ْحيَةةا الة َ‬
‫ارهال الط وف رم ض كل ع ر ازمان أئم‪ ،‬ا ةدى اسةرا الداللة‪،‬‬
‫ام ةةابي ال لم ةة‪ ،‬ار ةةم أر ةةل اهلل ال ةةذين فرغ ةةِ قل ةةو م مم ةةا سة ةواه اص ةةفِ‬
‫لتائا قلو م ف شرفِ على ا لنوب األعلى اظفةراا ب سةرار العلةوم اح ةائق‬
‫الفاةةوم ارةةم ا ةةد ون الةةذين أخةةرب رسةةول اهلل عةةنام الةةذين تطل ةةى قلةةو م‬
‫عةةن ر ةةم ارةةم الةةذين أمةةررم رسةةول اهلل بة ن يسةةطفطوا قلةةو م ل ةةفائاا امن‬
‫أفطارم ا فطون الننام قليل‪.‬‬
‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.9126:‬‬

‫‪248‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقةةد دخةةل فةةيام الةةدخيل مةةن ا طم ةةوف‪ - ،‬ارةةؤالء رةةم الةةذين اختةةذاا‬
‫الط وف حرف‪ ،‬اال وفي‪ ،‬سطارا ُيمعون من ارائه حتام الدنيا ايسعون لنيةل‬
‫حرفةوا معةا اجملارةدة االعمةل ض الط ةوف مىل‬
‫ح وظام اأروائام اشاواهتم ّ‬
‫تواكل ابتالة‪ ،‬ااسةطبدلوا حيةاة الطجريةد بعيشة‪ ،‬ال ريةد االعلةم اا عرفة‪ ،‬باااالة‪،‬‬
‫ااخلراف‪ ،‬مما كان سببا ض أن يشنع الن ريان على الط وف اأرله ‪.-‬‬
‫ااحل ي ‪ ،‬أن ال وفي‪ ،‬دخلوا مع الف ااء اا فسرين اا د ني اا طنلمني‬
‫ض علةةومام فسةةمعوا احلةةديِل ان ةةراا ض األحاديةةِل اق ةرأاا ال ةةرون ااشةةط لوا‬
‫بطةةدبره ان ةةراا ض أصةةول الةةدين اعلةةم الف ةةه فالبدايةة‪ ،‬ف ايةة‪ ،‬االناايةة‪ ،‬صةةوفي‪،‬‬
‫امن مل يبل من ال وفي‪ ،‬مبل الف ااء اأصحاب احلديِل امل ظ ةا أحةاسوا‬
‫بةةه فانةةه يرهةةع فيمةةا اقةةع لةةه مةةن ا سةةائل مىل العةةالِمني ب حنةةام أفعةةال اا ةوارل‬
‫ال اررة ارم أصحاب العلوم ال اررة‪.‬‬
‫ِ‬
‫أنفسةةام باألخةةذ بةةاألغلظ ااألشةةق ِ منةةم خخ ةوا‬
‫اال ةةوفي‪ ،‬يةخْلزخمةةون َ‬
‫مةةع ذل ة بعلةةوم عاليةة‪ ،‬اأح ةوال ش ةريف‪ ،‬ام امةةاب رفيعةة‪ ،‬فطنلم ةوا ض عل ةةوم‬
‫ا عةةامبب اعيةةوب الةةنفِ اوفةةاب ال ل ة اش ةريا ا امةةاب م ةةل الي ةة‪،‬‬
‫االطوب ة ةة‪ ،‬االزر ة ةةد ااخلش ة ةةي‪ ،‬اا راقب ة ةة‪ ،‬االي ة ةةني االش ة ةةرك اخلف ة ة ّةي االع ة ةوارض‬
‫ااألذك ةةار اجتري ةةد الطوحي ةةد امن ةةازل الطفري ةةد اغ ةةري ذلة ة فا ةةم مح ةةاة ال ةةدين‬
‫اأن اره اأعوانه ارم ار ‪ ،‬األنبياء‪.‬‬

‫‪249‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اأال الط ةةوف علةةم اأاسةةته عمةةل اوخةةره موربةة‪ ،‬فةةالعلم ينشةةا‬

‫عةن ا راد االعمل يعني على ا تلوب اا ورب‪ ،‬تبل غاي‪ ،‬األمل‪.‬‬
‫االط وف عند اإلمام كما يبني ض هوامع كلمه‪:‬‬
‫ األخذ باألصول االمك للفضول االطشمر للوصول‪.‬‬‫ ِذ ْكر مع اهطماع ااهد مع اسطماع اعمل مع اتباع‪.‬‬‫للري من أشرف ا وارد‪.‬‬
‫‪ -‬محَْل النفِ على الشدائد ّ‬

‫ مفارق‪ ،‬األشرار ام ادق‪ ،‬األخيار امطابع‪ ،‬ا ار ااألخبار‪.‬‬‫الشريعة والحقيقة والطريقة‪:‬‬
‫ةام الشةريع‪ َ،‬ااحل ي ة‪ َ،‬االتري ة‪ َ،‬اب نةني أنةه ال تعةارض بيناةا ض‬
‫عنرف اإلم خ‬
‫ظ ةةل النط ةةاب االس ةةن‪ ,،‬فل ةةيِ رن ةةاك ح ي ةة‪ ،‬تزي ةةد أا ت ةةن ص م ةةن الشة ةريع‪ ،‬اال‬
‫تعت ة ةةل ش ة ةةيوا م ة ةةن أحناما ة ةةا اممن ة ةةا احل ي ة ةة‪ ،‬فا ة ةةم ض ا عنوي ة ةةاب افا ة ةةم ض‬
‫النماالب الطعبدي‪ ،‬االطحلياب األخبقي‪.،‬‬
‫اأم ةةا التري ةة‪ ،‬فا ةةي الس ةةبيل مىل اهلل ال ةةي تف ةةيض عل ةةى الس ةةال الن ةةور‬
‫اتضة ةةفي علية ةةه اإلحسة ةةا العمية ةةق بالربانية ةة‪ ،‬السة ةةاري‪ ،‬ض رينلة ةةه ح ة ة فة ةةه‬
‫الرمحاب االربكاب‪.‬‬
‫ِّ‬
‫الذ ْكر‪:‬‬
‫ض تفس ة ة ةةريه ل ة ة ةةول اهلل تع ة ة ةةاىل‪( :‬فَة ة ةةاذْ خك خراِ أَذْ خك ة ة ة ْةرخك ْم َاا ْش ة ة ة خن خرااْ ِِ َاالَ‬
‫تَ ْن خفةةر ِ‬
‫ان) (‪ )1‬يبة ّةني اإلمةةام أن الةةذكر ض رةةذه ا يةة‪ ،‬ال ينةةون ذكةرا يمتة عليةةه‬
‫خ‬
‫ذكر اهلل لنا مال مذا كان بال ل أا ا راقب‪ ،‬اا اسب‪.،‬‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.291:‬‬

‫‪250‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أمةةا ذكةةر اللسةةان اجملةةرد عةةن العلةةم اال ل ة فلةةو مةةأل اإلنسةةان مةةا بةةني‬
‫السماء ااألرض ِذ ْكرا بلسانه رهع بالطع االعناء امل ينل خريا من اهلل تعاىل‪.‬‬
‫االذكر مما بال ل ارو اسطحضار ع م‪ ،‬اهلل تعةاىل االي ةني احلةق ب نةه‬
‫رو اهلل ا عبود الفاعل ا خطار ا ظ ايشاء اُيطار أا ينون الذكر بسةياح‪،‬‬
‫الة ةةرال ض ملن ة ةةوب اهلل املنة ةةه ح ة ة تشة ةةاد م ة ةةا أبدعطة ةةه ال ة ةةدرة اأحنمط ة ةةه‬
‫احلنم‪ ،‬فطزداد علما اي ينا ارو خري الذكر للسالنني‪.‬‬
‫اأما ذكر الواصلني فاو مراقب‪ ،‬اهلل ض كل حرك‪ ،‬اسنن‪ ،‬اض كةل نومة‪،‬‬
‫اي ‪ ،‬ح ك نه يرى اهلل أمامه أا ك نه معامل بني عينيه ال ي ي مذا غاب‬
‫ال ةةافلون اال ظجة ة مذا خحجة ة اا ةةارلون ار ةةذا ذك ةةر الواص ةةلني انايط ةةه‬
‫الفناء ض اهلل ح ي ية بشةاود اهاةه العل ّةي عةن كةل كةائن ارةو بداية‪ ،‬ذكةر‬
‫نفسةةه اعةةرف ربةنةه ف ةةام هلل تعةةاىل ةةا ظ ة‬
‫ا طمننةةني اا ةةطمنن عب ة اد عةةرف َ‬
‫ايرضى‪.‬‬
‫أمةةا ذكةةر اهلل تعةةاىل الةةذي اصةةتفى اهلل لةةه صةةفوة األخيةةار مةةن عبيةةده‬
‫فذل ما ال يبال مال من قل العارفني مىل قلوب األساار من خرية ساليب اهلل‬
‫سبحانه اتعاىل‪.‬‬
‫ةام ا ع ةةىن ب ةةدر الع ةةول‪َ :‬م ةةن ذَ َك ة َةر‬
‫ايف ةةل اإلم ة خ‬
‫امةةن ذ َكةةر‬
‫ذنوبةةه امةةن ذ َكةةر باإلنابةة‪ ،‬ن‬
‫مِ اف طخةةه لتةةاعي َ‬
‫بةةه عليةةه ذكرتخةةه با زيةةد ِمةةن العلةةم ِيب ِ‬
‫امةةن خةةريي الةةدنيا اا‬
‫‪251‬‬

‫ةرب ل ةةه‬
‫بالطوب ةة‪ ،‬غف ة خ‬
‫ةِ‬
‫بشةةنر مةةا أنعمة خ‬
‫امةةن ذ َكةةر‬
‫خةةرة َ‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امةن ذ َكةر بنمةةاِ‬
‫جبمةاِ اهةبِ مجنلطخةه عةا صةفايت احنرمة خ‬
‫ةِ عليةه النةار َ‬
‫الذايت فب تعلم نفِ ما أخفي له من قرة أعني‪.‬‬
‫القلوب ِ‬
‫ِ‬
‫وذ ْكر األجسام‪:‬‬
‫ِذ ْكر‬

‫ذكةةر ال لة كمةةا يبة ّةني اإلمةةام رةةو الةةذكر ح ي ةة‪ ،‬ألنةةه تفنةةر ض ويةةاب‬
‫اهلل ااعطبةةار ةةا ض ا ةةار مةةن أس ةرار احلنمةة‪ ،‬اعجائ ة ال ةةدرة ح ة يبل ة بةةه‬
‫الفنةةر ااالعطبةةار االطةةدبر مىل حةةال ينةةون فياةةا ك نةةه حاضةةر مةةع ربةةه ايبلة بةةه‬
‫احلضةةور مىل حةةال ال ي ةةع ن ةةره علةةى شةةيء مال ايلحةةظ أن ةوار البةةديع احلنةةيم‬
‫احلي ال يةوم بةل اال يسةمع اال ظةِ اال ميةِ مال ايلحةظ معةا‬
‫ال ادر ا ريد ّ‬
‫ال د ك نا هلي‪ ،‬أمام سره‪.‬‬
‫أمةةا بالنسةةب‪ ،‬لةةذكر األهسةةام فمعلةةوم أنةةه ارد ك ةريا كلمةة‪ ،‬حلةةق الةةذكر‬
‫اصةةفوف ال ةةبة في اةةر أن األكمةةل أن ينةةون الةةذاكران حل ةةا امعلةةوم أنةةه‬
‫األاَىل للم ةةلني أن يط ةةاربوا ح ة يطماس ةوا اأن ذل ة أصةةفى ل لةةو م‬
‫ارد أن ْ‬
‫اأبعة ةةد لعة ةةدارم الشة ةةيتان مة ةةن ذل ة ة رأي بعة ةةض أئمة ةة‪ ،‬ال ة ةةوفي‪ ،‬أن ينة ةةون‬
‫الذاكران حل ‪ ،‬اأن يضع الذاكر يده ض يد أخيه ااضعا أصابعه بةني أصةابعه‬
‫برفق مظاارا ل فاء ال لوب ا نا من اسوس‪ ،‬الشيتان الرهيم‪.‬‬
‫أمةةا حركةةاب ااسةةم ض الةةذكر فمعل ةةوم أن الركةةوع االرفةةع مةةن الرك ةةوع‬
‫ركنان من أركان ال بة الذل فان بعض أئم‪ ،‬ال وفي‪ ،‬اسطحسنوا أن تنون‬
‫األاَىل ا اف ةة‪ ،‬علياةةا‬
‫حركةةاب ااسةةم ض الةةذكر مةةن قيةةام اقعةةود كركةةوع ارفةةع ا ْ‬
‫ما مل ي و اهد الذاكر فانه يبال له ما ال يبال ل ريه‪.‬‬
‫‪252‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ي ول اإلمام ن ما(‪:)1‬‬

‫ن َفسة ة ةةا مذا ذك ة ةةراه سة ة ةةال سة ة ةةاادي‬
‫فلِة ة ة ة َةم ا ي ة ة ة ةةام اض الف ة ة ة ةؤاد خم ة ة ة ةر ِادي‬
‫ن َفس ة ةةا فم ة ةةا ر ة ةةذا ال ة ة ةرام البة ة ةةادي‬
‫ِذ ْكة ة ة ة ة خةر احلبي ة ة ة ة ة ِ خمدامة ة ة ة ةة‪ ،‬األفة ة ة ة ة ةراد‬
‫اااس ة ة ة ةةم ض ش ة ة ة ة ٍ‬
‫ةوف مىل اإلم ة ة ة ةةداد‬
‫خ‬
‫مع ة ة ة ة ةةىن اامي ة ة ة ة ةةل ا ة ة ة ة ةةنعم اا ة ة ة ة ة ةواد‬
‫اااسة ة ة ة ة خةم ض سة ة ة ة ةةرب اض مسة ة ة ة ةةعاد‬
‫ةرب رحية ة ة َةق الة ة ةةذك ِر باإلرشة ة ةةاد‬
‫ااشة ة ة ْ‬
‫ةال سة ة ة ة ة ة ةةعاديت اادادي‬
‫ابة ة ة ة ة ة ةةه أنة ة ة ة ة ة ة خ‬

‫ةِ حبي ة ة ة َ ف ة ة ة ةؤادي‬
‫عجبة ة ةةا امل أنْة ة ة َ‬
‫أك غ ة ةةافب عة ةةن ب ي ة ةةي‬
‫ية ةةا ِذ ْكة ةةر مل خ‬
‫أن ةةا حاض ةةر احبي ة قل ةةيب مل ي ة‬
‫ةنِ ن َفس ة ة ة ةةا ممن ة ة ة ةةا‬
‫ف ه ة ة ة ةةاب ‪ :‬مل ت ة ة ة ة َ‬
‫ال ض أن ة ة ة ٍ‬
‫ةِ بوه ة ة ة ِةه حبيبِا ة ة ةةا‬
‫ف ة ة ةةالر خ‬
‫ياط ة ةةز ح ة ةةال ال ة ةةذكر سرب ة ةةا ش ة ةةاردا‬
‫فطن ة ةون ر ِ‬
‫احة ةةي ض شة ةةاود حبيبِاة ةةا‬
‫خ‬
‫ر ة ة ةةذا هوابة ة ة ة ال تَةلخة ة ةةم ذا صبة ة ة ةةوةٍ‬
‫ْ‬
‫فال ة ة ة ةةذكر مخ ة ة ة ةةر لل ل ة ة ة ة ِ‬
‫ةوب متا ة ة ة ة اةر‬
‫خ ا‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫الكرامة هي االستقامة‪:‬‬

‫اِ بسر اتباعه للنيب صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‬
‫النرام‪ ،‬قد ت ار ض ح‬
‫فب تن ر مىل قدر الطابع النن ان ر مىل قدر ا طبوع اع يم قدره عند ربه اال‬
‫تن ر مىل ضعا العبد النن ان ر مىل قدرة سيده هل اعب‪.‬‬
‫ِ‬
‫امةةن بعةةدرم مةةن‬
‫اقةةد ت ةواتر اقةةوع النرامةةاب مةةن ال ةةحاب‪ ،‬االطةةابعني َ‬
‫ال دي ني ااألالياء اال احلني ض كل زمان‪.‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.9191:‬‬

‫‪253‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ااإلمةام يةرى أن كرامة‪ ،‬اإلميةان رةي أعةةز اأفضةل مةا أكةرم اهللخ بةه عبة َةده‬
‫ام ةةا أك ةةرم اهللخ عب ةةدا مال ن ة ّةور قلبَ ةةه اأف ةةاض علي ةةه م ةةن أسة ةرار ال َ ة َةدر اعجائة ة‬
‫الط ةريا نةةورا يسةةمع بةةه مةةا ال يسةةمعه غةةريه ايب ةةر مةةا ال يب ةةره غةةريه قةةال‬
‫اس‪ َ،‬ا ْةؤِم ِن فا نةهخ يَن خخةر بِنخةوِر اهللِ)‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪( :‬اتنة خوا فَِر‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ةِ مسَْعةه ال ِةذي يسةمع بِةهِ‬
‫دسي‪( :‬فَةاذَا ْ‬
‫أحبَْبطخةهخ خكن خ َ خ‬
‫ََْخ‬
‫"البخاري" اض احلديِل ال ّ‬
‫َابَ َ َرهخ الن ِذي يةخْب ِ خر بِِه ‪" )...‬البخاري"‪.‬‬

‫ي ول اإلمام(‪ :)1‬النرام‪ ،‬رةي تنةرمي اهلل العبةد ةا ي ربةه مليةه أا مظاةار‬
‫خ ةوارف العةةاداب عل ةى يةةد العبةةد لياةةدي بةةه غةةريه مةةن غةةري ق ةةد فةةاذا ق ةةد‬
‫السال أن ت ار له وية‪ ،‬مةن ا يةاب لينةال الشةارة أا ليح ةل لنفسةه مةاال أا‬
‫هارة ةةا كة ةةان مضة ةةب ألن اهلل أخة ةةذ ا وا ية ةةق علة ةةى الرسة ةةل أن ي ا ة ةراا ا عجة ةةزة‬
‫ليخرهوا النا من ال لماب مىل النور اأخذ العاةود علةى األاليةاء أن ظف ةوا‬
‫النرام ةة‪ ،‬ف ةةاذا أظارر ةةا س ةةبحانه لين ةةرم غ ةةريرم با داي ةة‪ ،‬االطوب ةة‪ ،‬ف ةةذل فض ةةله‬
‫تعاىل‪.‬‬
‫اأفضةةل مك ةرام ين ةةرم اهللخ بةةه أالي ةةاءَه رةةو االس ةةط ام‪ ،‬ااالسةةط ام‪ ،‬عن ةةد‬
‫العلماء خري من ألا كرام‪ ،‬من النراماب الي يدعياا ا َش ْعبِ خذان أرل اااال‪،‬‬
‫ليونة ة ةوا الن ة ةةا أن ة ةةم عل ة ةةى ت ة ةةوى م ة ةةن اهلل ااهلل س ة ةةبحانه ال ي ة ةةل عم ة ةةل‬
‫ا فسدين‪.‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬دسطور السالنني"‪.‬‬

‫‪254‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امةةن أهةةل ذلة أننةةر العلمةةاءخ النرامة‪ َ،‬مةةن غةةري ا سةةط يمني امل يننةةر‬
‫العلم ةةاءخ مك ة ةر َام اهللِ ألرة ةةل االسة ةةط ام‪ ،‬كمة ةةا أكة ةةرم مة ةةرمي ابن ةة‪ ،‬عم ة ةران بالتع ةةام‬
‫االفاكاةة‪ ،‬اأكةةرم االةةدة رسةةول اهلل ليلةة‪ ،‬مةةيبده ةةا رةةو معلةةوم اأكةةرم ك ةريا‬
‫م ةةن أاليائ ةةه بالنج ةةاة م ةةن الوح ةةوش ام ةةن ال لم ةة‪ ،‬اأك ةةرم ةةم ذري ةةطام كم ةةا ض‬
‫حاد ‪ ،‬موسى عليه السبم ااخلضر من رفع اادار‪.‬‬
‫اال يننر مكرام اهلل ألرل اإلميان عند الطجائام مليةه سةبحانه أحةد مةن‬
‫ا سةةلمني النننةةا نننةةر علةةى أرةةل البةةدع ا ضةةل‪ ،‬ا خةةالفني للنطةةاب االسةةن‪،‬‬
‫كرمنا ربنا اأغا نا ض كل أحوالنا ا ال نسطحق له احلمد االشنر‪.‬‬
‫اكم أ َ‬

‫امةةن ظةةن أن النرامةة‪ ،‬غةةري االسةةط ام‪ ،‬فلةةيِ ةةؤمن علةةى ب ةةرية اكةةم‬
‫خةةدع رةةؤالء ا َشة ْةعبِ خذان هاةةبءَ ف ضةةلورم عةةن ال ةراط ا س ة يم ام أعيةةذ‬
‫مخ ةةويت ا ةةؤمنني م ةةن ر ةةؤالء الضة ةبنل اق ةةد الطبس ةةِ النرام ةة‪ ،‬ب عم ةةال ر ةةؤالء‬
‫الض ةبنل فاعط ةةد ف ةةيام أر ةةل اااال ةة‪ ،‬اعط ةةادا هعلا ةةم يتعي ةةونم ح ة ض ت ةةرك‬
‫ال بة اال يام اض مباح‪ ،‬ا رماب ظنا منام أن رذا رو الدين‪.‬‬
‫امس ةةلم يعط ةةد أن رس ةةول اهلل خ ةةامت األنبي ةةاء ب ةري ال ةةرون اي ةرأ‬
‫النطةةاب االسةةن‪ ،‬اي تيةةه شةةيتان ضةةال مضةةل ياةةدم أركةةان اإلسةةبم ايبةةي مةةا‬
‫حرمةةه ال ةةرون ايبةةي األع ةراض اي بةةل منةةه ال ينةةون مسةةلما أبةةدا اكيةةا ال‬
‫ِ‬
‫يمواْ ال نةبَةَ َاوتخةواْ النزَكةاةَ) (‪ )1‬اي ةول‪َ ( :‬الِلّ ِةه َعلَةى النةا ِ‬
‫ااهلل تعاىل ي ول‪َ ( :‬اأَق خ‬
‫)‪ )1‬ا زمل‪.11:‬‬

‫‪255‬‬

‫ِحةةو الْبةية ِ‬
‫ةِ)‬
‫َْ‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫(‪)1‬‬

‫ِ ي بةةل مةةنام بعةةد ذل ة مةةن يةةدعي اإلسةةبم حماربةة‪ ،‬ال ةةرون‬

‫االسن‪ ،‬نعوذ باهلل من غض اهلل امن النفر بعد اإلميان‪.‬‬

‫النرامةة‪ ،‬أن ينةةرم اهللخ ا ةةؤمنني باالعط ةةام بالنطةةاب االسةةن‪ ،‬ايع ةةمام‬
‫من الفنت ا ضل‪ ،‬ااألرواء ا ذل‪.،‬‬
‫األن اإلمةةام ظ ة ترسةةيخ ا عةةا الةةي سةةبق ذكررةةا عةةن النرامةة‪ ،‬فانةةه‬
‫كان ال ظ مظاةار كرامةاب كونية‪ ،‬أهرارةا اهلل تعةاىل علةى يديةه امذا ظاةرب‬
‫امسع اإلخوان يطنلمون عناا حذررم من ذل ح ال يفطنت ا ريدان ا أا‬
‫يش لام ذل عن االسط ام‪.،‬‬
‫من وصايا اإلمام ألبناء الطرق الصوفية‪:‬‬
‫امةةن اصةةي‪ ،‬لإلمةةام ض كطابةةه‪" :‬مةةذكرة ا رشةةدين اا سمشةةدين" يوصةةي‬
‫أبناء ِ‬
‫الترف ال وفي‪ ،‬ب وله‪ :‬أرل التريق قوم صفِ قلو م فلم ظ ةد أحةدرم‬
‫َ‬
‫على ا خر ألن كل ااحد منام عون لآلخر علةى م ةوده قةال اهلل تعةاىل‪:‬‬
‫( َاتَة َع َاانخوا َعلَى الِْرب َاالطنة ْ َوى) (‪ )2‬اكل ااحد منام مةروة ألخيةه يشةاد فياةا مةا‬
‫َم نن اهللخ به عليه من ا نن فيشةنر أا مةا أَملن بنفسةه مةن العيةوب فيطتاةر مناةا‬
‫أا من األمراض فيطدااى مناا‪.‬‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.92:‬‬
‫)‪ )2‬ا ائدة‪.1:‬‬

‫‪256‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فةةاألخ مةةنام ظةةن مىل أخيةةه أك ةةر مةةن حنينةةه مىل ا ةةاء البةةارد ض اليةةوم‬
‫ال ةةائا ألن ل ةةاء أخيةةه ممةةا مزيةةد مةةن ا وار ة اممةةا ختلةةص مةةن األم ةراض‬
‫اال تيع ة ةة‪ ،‬االبع ة ةةد مل ت ة ةةع أب ة ةةاررم مال عل ة ةةى حماس ة ةةن مخ ة ة ةوانم افض ة ةةائل‬
‫أص ةةحا م الش ةةط ال ك ةةل ااح ةةد م ةةنام بعي ةةوب نفس ةةه ع ةةن عي ةةوب أخي ةةه مذا‬
‫ضة ْةبطَة خام اهطاةةداا ض أن يرض ةوا اهلل في ة اسةةعوا ض أن يةةداااك مةةن فسةةاد‬
‫أ ْغ َ‬
‫أخبقة ة ايرغب ةةوك ض ربة ة فا ةةم ي ةةدرأان الس ةةيو‪ ،‬باحلس ةةن‪ ،‬امن أرض ةةيطَام‬
‫اهطاداا ض أن يرضوا اهلل فية فةب أذيطة ةم ختةرهام عةن مراقبة‪ ،‬ر ةم اال‬
‫مرض ةةا ك ةةم يلف ةةطام ع ةةن مواها ةة‪ ،‬م ةةوالرم س ةةبحانه اهطمع ةةِ قل ةةو م امن‬
‫ةِ) تعارفةِ ‪ -‬يشةري اإلمةام‬
‫تفرقِ أبدانم اتملفِ أرااحام ألنما بة ‪(:‬ألَ ْس خ‬
‫ِ‬
‫ود َم ِمةةن ظخ خاةةوِرِر ْم ذخرينةطَة خا ْم َاأَ ْشة َةا َد خر ْم‬
‫َخة َذ َربة َ مةةن بَة ِ َ‬
‫مىل قولةةه تعةةاىل‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫ِ‬
‫ةِ بِ َةرب خن ْم قَةالخوا بَةلَةى) (‪ - )1‬قةد بلة ةم احلة ض اهلل حة‬
‫َعلَى أَن خفس ِا ْم أَلَ ْس خ‬
‫مةةنحام اهلل مةةن ا وار ة مةةا غبتةةطام عليةةه ا بئنةة‪ ،‬ااألنبيةةاء رةةذه عبمةةاهتم‬
‫امن رم ‪.‬‬
‫اتل صفاهتم ‪ ..‬ف ين رم ‪َ ..‬‬
‫فيا مخوا ليِ التريق لننون فرقا خمطلفني اع با مطنافرين اشةيعا‬
‫مطباغضةةني قلةةوب علةةى احلةةظ اا ةةوى ع ةةدب ابالةةدنيا امةةا فياةةا اسم نةةِ‬
‫اللشةةارة االسةةمع‪ ،‬سلبةةِ حة أصةةب ا سةةلمون ارةةم ك ةةريان قلةةيب قةةال اهلل‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ةِ اللّة ِةه َعلَة ْةي خن ْم مِ ْذ‬
‫تعةةاىل‪َ ( :‬ا ْاعطَ ة خةمواْ حبَْبة ِةل اللّةةه َمجيعةةا َاالَ تَة َفنرقخةواْ َااذْ خكة خةرااْ ن ْع َمة َ‬

‫)‪ )1‬األعراف‪.221:‬‬

‫‪257‬‬

‫ن*‪ِ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سريةِِتنبئِِعنِسريرة *‪*---‬‬

‫َصبَ ْحطخم بن ْعمطه م ْخوانا اخكنطخ ْم َعلَى َش َفا خح ْفرةٍ‬
‫خكنطخ ْم أ َْع َداء فََل َ‬
‫ا بَة ْ َ‬
‫ني قخةلخوب خن ْم فَ ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ني اللّهخ لَ خن ْم ويَاتِِه لَ َعلن خن ْم تَة ْاطَ خدا َن) (‪.)1‬‬
‫م َن الننا ِر فََن َ َذ خكم مْنة َاا َك َذل َ يةخبَة خ‬
‫مذا كان ا راد من التريق النجاة االفوز بالسعادة األبدية‪ ،‬فاةل النجةاة‬
‫أن يةب ض ا سةلم أخةاه اأن يةذم كةل فريةق مةن خالفةه اأن ي ةوم كةل قةةادر‬
‫أن ي ةةطنلم بال ةةذم االطنف ةةري االلع ةةن في ةةطنلم ر ةةل ك ةةان رس ةةول اهلل ظ ة ة‬
‫ا نفرين رل كان سةبنابا ل نعانةا صة نخابا ض األسةواف ‪ -‬ال ةخ رةو علةو‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ن‬
‫ة‬
‫م‬
‫ا‬
‫(‬
‫‪:‬‬
‫ةبحانه‬
‫ة‬
‫س‬
‫ةه‬
‫ة‬
‫ل‬
‫و‬
‫ب‬
‫ةاىل‬
‫ة‬
‫ع‬
‫ت‬
‫اهلل‬
‫ةه‬
‫ة‬
‫ح‬
‫مد‬
‫ةد‬
‫ة‬
‫ق‬
‫ا‬
‫ةزه‬
‫ة‬
‫ن‬
‫ت‬
‫‬‫ةه‬
‫ة‬
‫ع‬
‫تفا‬
‫ر‬
‫ا‬
‫ا‬
‫ةوب‬
‫ة‬
‫ال‬
‫َ َ‬
‫(‪)2‬‬
‫ٍِ ِِ‬
‫ِ‬
‫نِ َخ ْم) (‪ )3‬اقةد‬
‫لَ َعلى خخلخ ٍق َع ي ٍم) اقوله سبحانه‪( :‬فَبِ َما َر ْمحَ‪ ،‬م َن اللنه ل َ‬
‫ِ ِ‬
‫خس َةوةا َح َسةنَ‪،‬ا لِ َمةن َكةا َن‬
‫نبانا اهلل سبحانه ب وله‪( :‬لََ ْد َكا َن لَ خن ْم ِض َر خسةول اللنةه أ ْ‬
‫يَة ْر خهو اللنهَ َاالْيَة ْوَم اْ ِخَر) (‪.)4‬‬
‫مي له‪:‬‬
‫ي ول اإلمام ض قول ن ّ‬
‫مة ة ة ة ةةن َس ة ة ة ة ةبن أا ذ نم ة ة ة ة ة مطعم ة ة ة ة ةةدا أبرأتخة ة ة ة ة ة ة ة ةةه هللِ خ ة ة ة ة ة ة ة ة ةةالص ذمطة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه‬
‫ةوم الل ة ة ةةا أن ة ة ة ةةا ال أ ِخس ة ة ة ةةيءخ حمم ة ة ة ةةدا ض أمطِ ة ة ة ةةه‬
‫أنة ة ةةا ال أرية ة ة خةد فضة ة ةةيح‪ ،‬ية ة ة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.213:‬‬
‫)‪ )2‬ال لم‪.1:‬‬
‫)‪ )3‬ول عمران‪.299:‬‬
‫)‪ )4‬األحزاب‪.12:‬‬

‫‪258‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ايطساءل ض صدر محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫ف التنِري ِةق االْ َ ة خد ا ِ‬
‫ط ال نس ة ة ة ة ة ة ِوى لِْل خمطَة َو ِاهة ة ة ة ة ة ةد‬
‫احةد َاال ة ة ة ة ة ةَرا خ‬
‫اخطِبَ خ‬
‫َما ْ‬
‫َ ْ َ‬
‫ابعدرا ُيي ب وله‪:‬‬
‫ِ َ ة ة ةا س ة ة ةبِيل اش ِ‬
‫ِ‬
‫ارة ة ة ةد‬
‫ةاب‬
‫خك ة ة ةل نَة ْف ة ة ة ٍ َ َ ا َ َ‬
‫ذَا ألَ نن النة خفة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةو خ خمخْطل َف ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ا‬
‫ِ ٍ‬
‫ا لِْل خمة ة ة ةَر ِاد الْ َو ِاهة ة ة ةد‬
‫َاالر َه ة ة ة ة خ‬
‫ال األَفْة ة ة ة ةَر خاد فَة ة ة ة ة ْو َف ص ة ة ة ةَراط بَة ة ة ة ْد خهخ الْ َن ْشة ة ة ة خ‬
‫زيارة اإلمام ألولياء اهلل الصالحين‪:‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ار ةةطم اإلم ةةام ببي ةةان ح ي ةة‪ ،‬احلي ةةاة الربزخي ةة‪ ،‬اش ةةاود األراال ل ةةألراال‬

‫ااألنِ الذي ظدث عند تبقياا في ول ض بيان أسرار احلياة الربزخي‪:)2(،‬‬
‫برزخةي ر ِ‬
‫ِأض ِ‬
‫ةال ال ة ِ‬
‫ةرب با شةاد األعلةةى‬
‫احةي ةا مشةاد خُْيلَةةى فطة نِ حة َ‬
‫خ‬
‫ةبال فضةةب مةةن ا ةةوىل‬
‫ال خراحا تزاررة ة ةةا‬
‫نعةةم اتَة َةرى األشة خ‬
‫ارل تشاد األرا خ‬
‫ةةن مةةو يشةةطاف َمةةن رةةم ةةا ْأاَىل‬
‫ال ا ة ة ة ة ة ةرادين جة ة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫ات ة ة ة ة ة ة نِ أرا خ‬
‫ت ة ةرارم بة ةةاسبف شة ةةاودا بة ةةب خفة ةةا اأر ةةل ال ةةفا ض اهلل ض الع ةةا َمل األعل ةةى‬
‫ام ةةن عش ة ة وا ض اهلل دام صة ةةفا رم مةةن العةةا َمل الةةدنيا مىل ح ةةوة اجمللةةى‬
‫َ‬
‫اأراال أر ةةل احل ة ض البس ة االرضة ةةا احمبةةوب رب العةةرش يةخ ْعتَةةى فةةب ي لةةى‬
‫ة ة ة ةةم ريمة ة ة ة ةةان ض ال ة ة ة ة ةربازخ دائة ة ة ة ةةم ظنةةون للمحبةةوب ح ة ةةم ُيلَ ة ةةى‬
‫ل ةةد عش ة ة وا ض اهلل عش ة ة ا متا ة ةرا علةةيام ملةةهخ العة ِ‬
‫ةال ال ةةفا َص ةلنى‬
‫ةرش حة َ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.291:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2691:‬‬

‫‪259‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اق ةةد خدان ةةِ ض كط ةةاب‪" :‬خ ةةامت ال ةةوراث ا ةةديني" اكط ةةاب‪" :‬ص ةةحيف‪،‬‬
‫ةام حةةال زيارت ةه ألرةةل البيةةِ التيبةةني‬
‫األاليةةاء" منةةاذا مةةن ق ةةائد أمبرةةا اإلمة خ‬
‫التةةاررين اأاليةةاء اهلل ال ةةاحلني امناةةا قولةةه عنةةد زيارتةةه لإلمةةام احلسةةني عليةةه‬

‫السبم(‪:)1‬‬
‫ِس ةةر ( ِم ةةىن خح َس ة ْةني) غية ة م ةةون‬
‫ال مة ة ةةن غ ة ة ةوامض رة ة ةةذا‬
‫تف ة ة ةةه الة ة ةةر خ‬
‫مةةن خح َسة ْةني من شةةوِ تفاة خةم مع ةىن‬
‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫ةارال م ة ة ة ة ة ةةروة س ة ة ة ة ة ةةه‬
‫اش ة ة ة ة ة ةةاديه ي ة ة ة ة ة ة خ‬
‫ةني ا بة ةةوب في ة ة َ ت ة ةراءى‬
‫ية ةةا حس ة ة خ‬

‫س ة ة ة ةةر ( ِمْن ة ة ة ة ةهخ أنَ ة ة ة ةةا) ب ة ة ة ةةه مض ة ة ة ةةنون‬
‫س ة ة ة ة ةنر ب ة ة ة ة ٍ‬
‫ةدء ب ة ة ة ةةدا ب ة ة ة ةةه الطنوية ة ة ة ة ةةن‬
‫ق ة ة ة ة ة ةةول سة ة ة ة ة ة ةةه اقولخة ة ة ة ة ة ةهخ ا ضة ة ة ة ة ة ةةنون‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ِ‬
‫ةوض األم ة ة ةةني‬
‫احلسة ة ة ةني ار ة ة ةةو ال ة ة ة ّ‬
‫نة ة ةةور خ ة ة ة ِري الوهة ة ة ِ‬
‫ةود ص ة ة ة ن الي ة ة ةةني‬
‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اي ول عند زيارته للسيدة زين علياا السبم ض ق يدة له‪:‬‬
‫مىل زين ة ة بن ةةِ البطة ةةول أت ةةِ بنة ة ةةا دااع اني ة ة ةةل الفض ة ة ةةل ك ة ة ةةان م ة ة ة ةرادا‬
‫اردن ةةا عل ةةى بن ة ِ‬
‫ةِ البط ة ِ‬
‫ةِ حة ة ة ة حق ة ة ةةن ال ة ة ةةادا‬
‫ةول ف ْشَرقَ ة ْ‬
‫ةِ لن ة ة ةةا و ة ة ة خ‬
‫خمنِحنةةا الةةذي نرهةةوه ِمةةن فضة ِةل ربنةةا قبة ة ة ة ة ةةوال اخ ة ة ة ة ة ةريا دائمة ة ة ة ة ةةا ممة ة ة ة ة ة ةةدادا‬
‫علة ة ةةى زين ة ة ة بنة ة ة ِ‬
‫ةِ البطة ة ة ِ‬
‫ةول ية ة ة ةة‪ ،‬نن ة ة ة ةةال ة ة ة ةةا الزلف ة ة ة ةةى عتة ة ة ة ةةا اادادا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اممةةا ُياسة بةةه السةةيد مبةراريم الدسةةوقي رضةةي اهلل عنةةه عنةةد زيارتةةه لةةه‬

‫قوله ض صدر محدى ق ائده(‪:)2‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.29:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.1261:‬‬

‫‪260‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أب ة ة ةةا العين ة ة ةةني ي ة ة ةةا قتة ة ة ة الره ة ة ة ِ‬
‫ةال أت ة ةةى ا ش ة ةةطاف يره ة ةةو خ ة ةةري ح ة ةةال‬
‫خ‬
‫ةِ ال ة ة ةةرب‬
‫بل ة ة َ‬

‫َ‬
‫أب ة ة ة ةةا العين ة ة ة ةةني ي ة ة ة ةةا نم ة ة ة ةةا مضيوة ة ة ة ةةا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫َ‬
‫حل ة ةةل اام ة ة ةةال‬

‫اي ةةول عن ةةد زيارت ةةه للس ةةيد أمح ةةد الب ةةداي رض ةةي اهلل عن ةةه ض مح ةةدى‬

‫ق ائده(‪:)1‬‬
‫ةرب باحل ة ة ة ةةال العلية ة ة ة ة ة‪،‬‬
‫ةدب ال ة ة ة ة ن‬
‫عب ة ة ة ة َ‬
‫ةرب بة ة ة ةةالعلم اللدنة ة ة ة ةةي‬
‫ةدب الة ة ة ة ن‬
‫عب ة ة ة ة َ‬
‫ةال بع ةةد النش ةةا ح ة‬
‫ةِ احل ة َ‬
‫خارب ة َ‬
‫حبة ة ة ة ةةاك ا ة ة ة ة ةةتفى منة ة ة ة ةةه حب ة ة ة ة ةةال‬
‫ةِ ع ة ة ةةن الوه ة ة ةةود بن ة ة ةةور س ة ة ةةه‬
‫فني ة ة ة َ‬
‫ةِ ص ةةفوا‬
‫بِ خم ةةدام عيس ةةى نل ة َ‬
‫شة ةر َ‬
‫ةِ م ةةام أرةةل النشةةا هذب ةةا‬
‫ف اة َ‬

‫ةِ العتي ة ة ة ة‪،‬‬
‫ةداي ل ة ة ةةد نل ة ة ة َ‬
‫أي ة ة ةةا ب ة ة ة ّ‬
‫ةِ ع ة ة ة ة ةةن األي ة ة ة ة ةةادي اا زية ة ة ة ة ة‪،‬‬
‫فني ة ة ة ة ة َ‬
‫ةِ الن ة ة ة ةةو َن بال ة ة ة ةةذاب العلية ة ة ة ة‪،‬‬
‫رأي ة ة ة ة َ‬
‫س ة ة ة ة ة ة ارا مة ة ة ة ة ةةن خم ة ة ة ة ةةدام عيس ة ة ة ة ةةوي‪،‬‬
‫اكن ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةا قبل ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه ض ا نوي ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة‪،‬‬
‫امل تش ة ة ة ة ة ة ة ةةرب شة ة ة ة ة ة ة ة ةرابا أمحدية ة ة ة ة ة ة ة ة‪،‬‬
‫ِ‬
‫ةِ أس ة ة ة ة ةرارا علي ة ة ة ة ة‪،‬‬
‫بِ فنل ة ة ة ة ة َ‬
‫خه ة ة ة ة ةةذ َ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اي ول ض صدر ق يدة له عند زيارته للسيد أيب العبةا ا رسةي رضةي‬
‫اهلل عنه(‪:)2‬‬
‫ِ ِ‬
‫ب مشةةوقا ض خريَة ٍةام مِ األخنة ِ‬
‫ِ‬
‫ةِ‬
‫براض ِأيب العبا ِ االعارف ا خْرسي افَة ْد خ‬
‫ٍ‬
‫ب شوقا مىل را ِض ِه ِ‬
‫ِ‬
‫نفسي‬
‫أحبة ة ة ة َ خحب ة ة ةةا ض احلبية ة ة ة ِ خحمَ نمة ة ة ةةد اقد َافَ َد ْ‬
‫َْ‬
‫أتيةةِ أبةةا العبةةا ِ االشة خ ِ‬
‫النور مةن أفخ ِةق الش ِ‬
‫ةمِ‬
‫خ‬
‫ةوف هةةاذِيب ملي َ فبل خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫اغري ذل ك ري ال خظ ى‪.‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2621:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب‪ :‬ق يدة‪.912:‬‬

‫‪261‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الفصل الثاني‬

‫في الطريق إلى اهلل تعالى‬
‫أساس الطريق في مفهوم اإلمام‪:‬‬

‫ي ةةول اإلم ةةام اجمل ةةدد(‪ :)1‬أس ةةا سري ن ةةا ر ةةذا حمب ةة‪ ،‬اهلل تع ةةاىل مع ام ةةا‬

‫امهةةبال احمبةة‪ ،‬رسةةول اهلل تسةةليما اان يةةادا امي ةةار كةةل مسةةلم علةةى نفسةةه‬
‫بة ن ظة لةةه مةةا ظبةةه ةةا ايةةؤ ره علياةةا ض اخلةةري ألن اهلل تعةةاىل أاهةةدنا اشةةرل‬
‫ص ةةدارنا بن ةةور رمحط ةةه اض ةةياء ا عرف ةة‪ ،‬لنج ةةدد م ةةا خف ةةي م ةةن مع ةةامل س ةةن‪ ،‬رس ةةول‬
‫اهلل علمةةا اعمةةب احةةاال النحي ةةي مةةا انةةدر م ةةن أن ةوار كطةةاب اهلل تع ةةاىل‬
‫علمةا اشةةاودا اتسةةليما ارضةاء انعيةةد ا اضةةي ةةا كةان عليةةه سةةلفنا ال ةةات ‪-‬‬
‫نفعنا اهلل م ‪ -‬لينون اهلل تعاىل معنا اعندنا اننون مع اهلل تعاىل‪.‬‬
‫رذا امن كان كل أخ من أحبةايب ض اهلل ُية عليةه أاال أن ظ ةل مةا‬
‫البةةد لةةه منةةه مةةن علةةوم الش ةريع‪ ،‬ليعمةةل ةةا أمةةره اهلل الينةةون قةةداة حسةةن‪ ،‬ض‬
‫أحبابه ض اهلل داال على احلق بعملةه أاال اب ولةه انيةا احبالةه ال ةا فمةن تةرك‬
‫العمةةل الةةذي ينةةون بةه عبةةدا هلل تعةةاىل عابةةدا خحة ِرم السةةعادتني امةةن بة نةني ل ةةريه‬
‫بيانا ُيالا بيان رسول اهلل صلى اهلل عليه سلم أا َع ِمةل عمةب ُيةالا رسةول‬
‫أا لةةى حبةةال يننةةره العةةارفون بةةاهلل تعةةاىل كةةان ضةةاال مضةةب م ا ةرا‬
‫اهلل‬
‫إلبلةةيِ عليةةه لعنةة‪ ،‬اهلل اا بئنةة‪ ،‬االنةةا أمجعةةني امةةن ب ة نني احلةةق بلسةةانه امل‬
‫(‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪262‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫يعمل جبوارحه انفسه كان فطن‪ ،‬للمسلمني كالسراا الذي ظرف نفسةه ايضةيء‬
‫ل ريه ألن النا أسرع ت ليدا للعمل منام للعلم‪.‬‬
‫ةول‬
‫اممن ةةا أفس ةةد الع ائ ةةد اف ةةرف اجملطم ةةع اإلس ةةبمي ع ةةاملخ اللس ةةان ها ة خ‬
‫ال ل ة ي ة مر النةةا بةةاخلري اال يعمل ةه في طةةدى بةةه النةةا اال ينطفعةةون بعلمةةه‬
‫الةةيِ رةةؤالء ب ئمةة‪ ،‬ا سةةلمني ألنةةم أع ةوان الشةةياسني اعبيةةد الةةدنيا اخدمةة‪،‬‬
‫ا لوك الو كانوا كفارا ‪...‬‬
‫أصالن للوصول إلى اهلل تعالى‪:‬‬
‫انا‪:‬‬

‫ايبة ّةني اإلمةةام(‪ )1‬أن الوصةةول مىل اهلل تعةةاىل مبة ّ علةةى أصةةلني ع يمةةني‬

‫‪ -2‬صفاء هةورر الةنفِ‪ :‬االةنفِ ليسةِ هسةما اال هةزءا منةه اال عرضةا‬
‫اا ةراد بةةالنفِ مذا أخسلِ ةةِ الةةنفِ ا لَ ِنيةة‪ ،‬الةةي تسةةمى بالناس ةة‪ ،‬ايعرفاةةا‬
‫َ‬
‫ةام ةةا ي ةةرب ح ي َ طاةةا في ةةول‪ :‬رةةي هةةوررة مساايةة‪ ،‬خراحانيةة‪ ،‬نخ َورانيةة‪ ،‬مةةن‬
‫اإلم خ‬
‫أمةةر ربنةةا سةةبحانه اتعةةاىل‪...‬مخل اسةةنعرض بةةاذن اهلل تعةةاىل لطف ةةيل بعةةض‬
‫ذل ض موضوع‪" :‬المبي‪ ،‬النفسي‪."،‬‬
‫‪ -1‬اسط ام‪ ،‬التريق‪ :‬اينةون ا ريةد علةي التري ة‪ ،‬ا سةط يم‪ ،‬اظ ةل لةه ا زيةد‬
‫من مشارد الطوحيةد اجتةدد األحةوال الراحانية‪ ،‬اتةواِ الةوارداب الربانية‪،‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬معارا ا ربني"‪.‬‬

‫‪263‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اين ةةون مم ةةن ةةم األم ةةن ار ةةم ماط ةةدان مذا أعان ةةه اهلل تع ةةاِ عل ةةي تزكي ةة‪،‬‬
‫نفسه اعلي الطمس بسن‪ ،‬رسول اهلل االعض علياا بالنواهذ عمةب‬
‫ةةا أم ةةر اتباع ةةدا عم ةةا ن ةةي عن ةةه االطجم ةةل بفض ةةائل أر ةةل العل ةةم‬
‫اا عرف ةة‪ ،‬م ةةن الس ةةلا ال ةةات ال ةةزام ا ةةالِ الع ةةارفني امس ةةاع مش ةةاراهتم‬
‫اتل ي أسراررم‪.‬‬
‫اك ةةل ذلة ة ال يطح ةةل علي ةةه ا ري ةةد مال مذا ابط ةةدأ بالبح ةةِل ع ةةن ع ة ِ‬
‫ةامل‬
‫عامةةل عةةارف مةةطمنن منحةةه اهلل الف ةةه ض قلبةةه امجةةل ظةةارره جبمةةال حلةةل‬
‫الس ةةن‪ ،‬ح ةةي مذا اه ةةده س ةةعي ملي ةةه حي ةةِل ك ةةان اص ةةحبه مس ةةلما ل ةةه نفس ةةه‬
‫مبح ا ألعماله اأقواله اأحواله حي يطل ي عنه السةن‪ ،‬ا مدية‪ ،‬عمةب احةاال‬
‫اتعليما‪.‬‬
‫فة ةةاذا ظفة ةةر بالرهة ةةل ااقطة ةةدي دية ةةه ارأي مة ةةن نفسة ةةه االن ية ةةاد لة ةةه‬
‫صحِ بدايطه احسنِ نايطه اظفر بالتريق ا سط يم ال رية الةذي يوصةله‬
‫مىل احلق سبحانه‪.‬‬
‫امن مل ي فةةر بالرهةةل فعليةةه أن يبحةةِل عةةن ا ةةار اأعمةةال السةةلا‬
‫ار ةةديام م ةةن العلم ةةاء اض النط ة ايعم ةةل ةةا اي ةةمك أعم ةةال علم ةةاء ال ةةدنيا‬
‫ايةةدام حب ةةه عةةن الرهةةل ا رشةةد احل ي ة ّةي لينةةون لةةه ةواب السةةعي ض سلة اهلل‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ني) (‪.)1‬‬
‫َهَر الْ خم ْحسن َ‬
‫يع أ ْ‬
‫تعاىل‪( :‬فَا نن اللنهَ الَ يخض خ‬
‫)‪ )1‬يوسا‪.91:‬‬

‫‪264‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اال ُيلو زمان من األزمن‪ ،‬من عارف باهلل مما ظاررا مشاورا أا باسنا‬

‫م مةةورا يعرفةةه مةةن اخطةةاررم اهلل ااهطبةةارم ألن علةةوم ال لةةوب اأسةرار ال يةةوب‬
‫ال ترسم ض كطاب النناا تل ةى مةن فةم العةارف احل ّةي للراغة ا سةلم ا ةذا‬
‫ينةةون ا ريةةد نارجةةا علةةى ال ةراط ا سةةط يم سةةالنا مسةةال األب ةرار مةةؤرب‬
‫شارد ا ربني األخيار‪.‬‬

‫اقةةد ذكةةر اإلمةةام(‪ )1‬أن أكمةةل دااء للةةنفِ ا بةةادرة بطل ةةي علةةوم الةةدين‬
‫من أرل الي ني الذين يعلمون النا باحلنم‪ ،‬اا وع ة‪ ،‬احلسةن‪ ،‬ايةدعونم مىل‬
‫اهلل على ب رية اُيعلةون أسةا دعةوهتم كشةا عناية‪ ،‬اهلل ةم امظاةار وياتةه‬
‫ض ا ف ةةاف اض أنفس ةةام بتري ةةق م ن ةةع ايبين ةةون أس ةرار ال ةةورة اإلنس ةةاني‪ ،‬ام ةةا‬
‫احطةةوب عليةةه مةةن غرائة احلنمةة‪ ،‬اعجائة ال ةةدرة اكيةةا كةةان مبةةد را مةةن‬
‫(‪)2‬‬
‫اإلنسا َن ِمن خس َبلٍَ‪ ،‬من ِس ٍ‬
‫ِ‬
‫ني ‪)...‬‬
‫وياب ال رون ب وله تعاىل‪َ ( :‬الََ ْد َخلَ ْ نَا ْ َ‬
‫اغريرا‪.‬‬
‫أمهات الخطايا‪:‬‬
‫ايةةرى اإلمةةام(‪ - )3‬كمةةا يةةرى أئمةة‪ ،‬أرةةل البيةةِ ‪ -‬أن أماةةاب اخلتايةةا‬
‫ِ‬
‫رابيل ترهةع‬
‫قبيل أخاه َ‬
‫الي ا لخعن مبليِ اأخخرِا أبونا ودم من اان‪ ،‬اقطل خ‬
‫مىل أصول النبائر اري‪:‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ا ؤمنون‪.21:‬‬
‫)‪ )3‬كما أارد ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين" اغريه‪.‬‬

‫‪265‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -2‬النرب‪ :‬الذي أاقع مبليِ ض ال تيع‪ ،‬االلعن‪.،‬‬

‫‪ -1‬التم ةع‪ :‬الةةذي رةةو سةةب ا ع ةةي‪ ،‬ألبينةةا ودم عليةةه السةةبم اأخر ةبِ‬
‫بسببه من اان‪ ،‬ألنه سمع ض اخللود ض اان‪.،‬‬
‫‪ -3‬احلسد‪ :‬الذي دعا قابيل أن ي طل رابيل حسدا لةه علةى النعمة‪ ،‬عليةه‬
‫ب خِ قابيل‪.‬‬
‫ايبني اإلمام أنه ما ِمن رذيل‪ ،‬من الرذائةل مال ارةي ترهةع مىل أصةل مةن‬
‫ّ‬
‫تلة األصةةول فةاذا حفةةظ اهللخ العب َةد مةةن تلة البليةةاب الة بث افراعاةةا كةةان‬
‫ةول اهللِ صةةلى اهللخ عليةةه‬
‫‪ -‬ارةةو ض الةةدنيا ‪ -‬مةةن أرةةل ا خةةرة اقةةد بة ّةني لنةةا رسة خ‬

‫اوله اسةلم تلة ا عةا بنلمة‪ ،‬رةي احل ةن احل ي ةي للسةبم‪ ،‬ب ولةه صةلى اهلل‬
‫عليه اوله اسلم‪ ( :‬خح الدنيَا َرأْ خ خكل َخ ِتيوَ ٍ‪.)،‬‬
‫ي ول اإلمام ن ما ض صدر محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫ِ‬
‫ان ة ة ةةه ح ة ة ةةوة ض راض ة ة ةة‪ ،‬األم ة ة ة ة ة ِةل‬
‫ةاد ال ةةنفِ بالعم ة ِةل‬
‫َ‬
‫ةزم ا خري ةةد ها ة خ‬
‫عة خ‬
‫ةنفِ باألعم ةةال ظبس ةةاا عةةن ح ا ةةا خش ةةي‪ ،‬الط ري ة ةةر االزل ة ِةل‬
‫ُيارة ةةد الة ة َ‬
‫ِاَما ِ ةةا ار ةةي ض س ةةا ٍو افة ةةي مل ة ِةل‬
‫ةوف يوقع ة ة ة ةةه‬
‫يبية ة ةةِ َُي َاة ة ة خةدرا ااخلة ة ة خ‬
‫اعل ةِ ة ة ة ةةي‬
‫ةني عل ةةى األعم ةةال راغمة ةة‪ ،‬فطس ة ة ة ةةطلذ بع ة ة ة ةةزم ص ة ة ة ةةادف َ‬
‫ح ة ة تلة ة َ‬
‫فطدخل احل ن ح ن ِ‬
‫احلفظ عةن زل ٍةل ات ةةناجن بالرض ةةا ض أق ةةرب الس ةةبخ ِل‬
‫َ َ‬
‫ِ‬
‫ي ة ةةرى ا رية ة ة خةد بلة ة ةةني الة ة ةةنفِ أن لة ة ةةه ني ةةل ال ب ةةول ب ةةدا االنة ةةور في ةةه َهل ةةي‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬داان ضياء ال لوب ق يدة‪.9962:‬‬

‫‪266‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫يطية ةةه بعة ةةد هاة ةةاد الة ةةنفِ مرتشف ة ةةا مخةةر الوصة ِ‬
‫ةول عةةىن ارةةو منةةه خلِةي‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ذل امسةةنن‪،‬ا من ص ة ن أنةةِ َال ة ّةي‬
‫ا‬

‫تلة ة الرياض ةة‪ ،‬ي ةةا مس ةةنني غايطا ةةا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫عالمة العارفين من آل العزائم‪:‬‬

‫عبم‪ ،‬العارفني من ول العزائم ذكررا اإلمام(‪ )1‬اري كما يلي‪:‬‬

‫‪ -2‬ص ة ر نفسةةه ض ن ةةره امن ع ماةةا اهللخ بةةني اخللةةق ألنةةه با عرفةة‪ ،‬عةةرف‬
‫نفسةةه بةةدءا انايةة‪ ،‬فةةب ُياةةل أنةةه مةةن سةةني أا مةةاء ماةةني اال يش ة ض أن‬
‫َ‬
‫مرهعه مىل اهلل تعاىل اأنه ُياةل مةا سةبق لةه ض ال ةدر فاةو ُيةاف مةن ت ةدير‬
‫السوء أاال اخا ‪ ،‬السوء وخرا أعاذ اهلل امخوا ‪.‬‬
‫‪ -1‬أن يسم شاود اهوده بوهود شاوده اا شاود مما وياب اهلل أا نوره‬
‫سةةبحانه ض السةةمواب ااألرض أا مجالةةه االة ّةي ض نفسةةه أا منانةة‪ ،‬السةةال‬
‫الي ا رو عبد اهلل تعاىل‪.‬‬
‫‪ -3‬أن ين ر مىل النا بعني الرمح‪ ،‬امىل نفسه بعةني اخلشةي‪ ،‬فةريى النةا‬
‫مجيعا خريا منه ‪ -‬امن كانوا ع اة – ألنه ال يدرى ا خُيطم م‪.‬‬
‫‪ -1‬احط ةةاره ألعمال ةةه – امن ع م ةةِ – ألن مة ةراد ول العة ةزائم ال ب ةةول ال‬
‫اإلقب ةةال اال ب ةةول اا ةةول اك ةةم م ةةن م ب ةةل خرد قب ةةل الوص ةةول ام ةةن خِا ةةد خح ة ِرم‬
‫ال بول االفضل بيد اهلل يؤتيه من يشاء ااهلل ذا الفضل الع يم‪.‬‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬دسطور وداب السلوك مىل مل ا لوك"‪.‬‬

‫‪267‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫من أمراض الدعاة إلى الحق ودوائها‪:‬‬
‫يلي(‪:)1‬‬

‫نوهز رنا بيان اإلمام ألمراض الدعاة مىل احلق اداائاا امن ذلة مةا‬

‫‪ -2‬الن ةةر مىل أرةةل ا ع ةةي‪ ،‬بعةةني ملؤرةةا ا ةةِ اال ض ة اقةةد هعةةل اهلل‬
‫َح َس ة خةن قَة ة ْةوال ممنةةن َد َع ةةا مِ َىل اللن ة ِةه َا َع ِم ة َةل‬
‫ةةذا ا ةةرض دااء قول ةةه تع ةةاىل‪َ ( :‬اَم ة ْةن أ ْ‬
‫صة ة ة ة ِ‬
‫احلِ‬
‫ةاحلا) (‪ )2‬اقولة ة ة ةةه تعة ة ة ةةاىل‪ْ ( :‬ادعخ مِِىل س ة ة ة ةبِ ِيل رب ة ة ة ة َ بِ‬
‫ْمة ة ة ة ِة‪َ ،‬االْ َم ْو ِع َة ة ة ة ِة‪،‬‬
‫ن‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬

‫احلَ َسنَ‪)،‬‬
‫ْ‬

‫(‪) 3‬‬

‫اقوله تعاىل‪ ( :‬خر َمحَاء بَةْيةنَة خا ْم) (‪.)4‬‬

‫‪ -1‬األنةةِ ةةا يشةةاردانه امن خةةالا مةةا عليةةه ااماعةة‪ ،‬اقةةد هعةةل اهلل‬
‫تعاىل ذا الداء دااء ارو قولةه تعةاىل‪َ( :‬ال َْجتعلخةوا خد َعةاء النرس ِ‬
‫ةول بَةْيةةنَ خن ْم َك خةد َعاء‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ضة خنم بةعضةةا) (‪ )5‬اقولةةه تعةةاىل‪َ( :‬ال تَةرفَةعةوا أَصةةواتَ خنم فَةةو َف صةةو ِ‬
‫بةع ِ‬
‫ب النةِةيب َاَال‬
‫َْ‬
‫َْ‬
‫ْ خ َْ ْ ْ َْ‬
‫َْجتا ة ةةراا لَ ة ةةه بِ ة ةةالْ َ وِل َكجاة ة ة ِر بةع ِ‬
‫ضة ة ة خن ْم لِة ة ةبَة ْع ٍ‬
‫ض أَن َْ ة ةةبَ َ أ َْع َم ة ةةالخ خن ْم َاأَن ة ةةطخ ْم َال‬
‫َ خ خ ْ َ ْ َْ‬
‫تَ ْشعخخرا َن)(‪.)6‬‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ف لِ‪.33:‬‬
‫)‪ )3‬النحل‪.219:‬‬
‫)‪ )4‬الفط ‪.19:‬‬
‫)‪ )5‬النور‪.63:‬‬
‫)‪ )6‬احلجراب‪.1:‬‬

‫‪268‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫‪ -3‬اسطعجال الن م‪ ،‬ن خالفام االنرام‪ ،‬ن ااف ام هاب بسةر ال ةدر‬

‫َ‬
‫ف د يطوب ا خالا فينون من أكمل أالياء اهلل اقد ينةون ا وافةق ةم عةداا‬
‫ةرض ب ولةةه‪َ ( :‬ا َع َسةةى أَن‬
‫هلل حف نةةا اهلل مةةن ا عاصةةي اقةةد شةةفى اهللخ رةةذا ا ة َ‬
‫تَنَْرخرةواْ َشةْةيوا َاخر َةو َخْي ةاةر لن خن ْةم َا َع َسةةى أَن خِ بةواْ َشةْةيوا َاخر َةو َشةور لن خن ْةم) (‪ )1‬اقولةةه‬
‫نِ‬
‫ةوم مةةن قَ ة ْةوٍم َع َسةةى أَن يَ خنونخةوا َخة ْةريا‬
‫ةخ ْر قَة ا‬
‫ين َومنخ ةوا َال يَ ْسة َ‬
‫تعةةاىل‪( :‬يَةةا أَية َاةةا الةةذ َ‬
‫مةْنة خا ْم) (‪ )2‬اكةةم سةةارع مىل النفةةر رهةةال أظاةةراا اإلميةةان امل ظ ةةل ةةم األنةةِ‬
‫نِ‬
‫ين‬
‫باإلميان امل ينالوا ممر م فارتداا علةى أع ةا م قةال تعةاىل‪َ ( :‬االَ َْظ خزنة َ الةذ َ‬
‫يخ َسا ِرعخو َن ِض الْ خن ْف ِر) (‪ )3‬اسر ال در غي على النفو الزكي‪.،‬‬
‫‪ -1‬ال ض على َمن مل ي م بالواه عليه ةم اذلة ممةا يدسةه علةيام‬
‫عةةدارم مةةن أن ا ةةر ض ح اةةم م ةةر ض حةةق رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه‬
‫اولةةه اسةةلم ااحل ي ةة‪ ،‬غةةري ذلة فةةان ذلة مةةرض خفة ّةي ألن ا ريةةد قةةد ي ةةوم‬
‫بالواه عليه هلل الرسةوله غةري مبحةظ الواهة عليةه للع ِ‬
‫ةامل ألنةه ممنةا حجبةه‬
‫ليس ةةارع مىل مرض ةةاة اهلل امرض ةةاة رس ةوله باتباع ةةه اش ةةفاء تل ة األم ةراض قول ةةه‬
‫تعةةاىل‪( :‬االنة ِةذين تَةب ة نوخاا ال ةدنار ا ِْ ِ ِ ِ‬
‫ةاهَر مِلَة ْةي ِا ْم َاَال‬
‫اإلميةَةا َن مةةن قَة ْةبل ِا ْم خظبةةو َن َمة ْةن َرة َ‬
‫َ َ َ‬
‫ََ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫اه ةة‪ ،‬ممنةةا أخاتخ ةوا َايةخ ة ْةؤ خرا َن َعلَةةى أَن خفسة ة ِا ْم َالَة ْةو َك ةةا َن ة ْةم‬
‫َُي ة خةدا َن ِض خ‬
‫ص ة خةداِرر ْم َح َ‬
‫اص‪،‬ا) (‪.)4‬‬
‫َخ َ َ‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.126:‬‬
‫)‪ )2‬احلجراب‪.22:‬‬
‫)‪ )3‬ول عمران‪.226:‬‬
‫)‪ )4‬احلشر‪.9:‬‬

‫‪269‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -9‬ال ةةرار ةةا يا ة اهلل ةةم مةةن الف ةةه االفاةةم ح ة قةةد ين ةةراا مىل َمةةن‬
‫سةةب ام بعةةني ا سةةاااة أا ي نةةون فةةيام الطسةةام االطسةةارل أا عةةدم الضةةب‬
‫اقد يرمونم ا ال يليق أن ينون بني ا ؤمنني ادااء ا رض قولةه تعةاىل‪َ ( :‬ربةننَةا‬
‫ِ ِ‬
‫ا ْغ ِفر لَنَا اِِإلخوانِنَا الن ِذين سبة خونَا بِ ِْ ِ‬
‫ِ‬
‫ين َومنخةوا‬
‫َ ََ‬
‫اإلميَةان َاَال َْجت َع ْةل ض قخةلخوبِنَةا غ ّةب للنةذ َ‬
‫ْ َ َْ‬
‫ربةننَا مِن َ رء ا ِ‬
‫يم) (‪.)1‬‬
‫اف نرح ا‬
‫َ‬
‫َخ‬

‫‪ -6‬ميةةل نفوسةةام مىل االسةة‪ ،‬األم ةراء ازيةةارهتم لدسيسةة‪ ،‬خفيةة‪ ،‬علةةيام ‪-‬‬
‫رةةي أن ينونةوا أعوانةةا للحةةق ‪ -‬فةةيع م الةةداء امةةن هةةالِ هةةانِ اقةةد أعة ّد‬
‫ِ نِ‬
‫ين ظَلَ خمةواْ فَةطَ َم نسة خن خم‬
‫اهللخ ذا ا رض أنفع األداي‪ ،‬اري قوله‪َ ( :‬االَ تَة ْرَكنخواْ م َىل الةذ َ‬
‫نار) (‪.)2‬‬
‫الن خ‬

‫‪ -2‬امن أمراضام‪ :‬أن الرهل منام مذا أخت ض حنم افشةى بةني النةا‬
‫اعورض فيه كره أن ُيضع للحةق اقةام اةادال بالباسةل ين ةر نفسةه علةى احلةق‬
‫نِ‬
‫ين‬
‫غري مبال بسخ اهلل اغضبه اقد دااى اهللخ رذا ا ةرض ب ولةه تعةاىل‪( :‬الةذ َ‬
‫ِ ِ‬
‫َحدا مِالن اللنهَ) (‪ )3‬مىل غري ذل مما‬
‫يةخبَةل خو َن ِر َس َاالب اللنه َاَُيْ َش ْونَهخ َاَال َُيْ َش ْو َن أ َ‬
‫ذكر اهلل تعاىل ض كطابه النرمي‪.‬‬

‫)‪ )1‬احلشر‪.21:‬‬
‫)‪ )2‬رود‪.223:‬‬
‫)‪ )3‬األحزاب‪.39:‬‬

‫‪270‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -7‬ت اي ةةل األحن ةةام ةةا يناس ة ة ر ةةوى اخلل ةةق االعم ةةل ب ةةالرخص ال ة ة‬
‫األمة ة ةوال امي ة ةةل ال ل ة ةةوب مل ة ةةيام خ وص ة ةةا فيم ة ةةا يطعل ة ةةق ب ة ةةالتبف اا ة ة ةرياث‬
‫اا عةةامبب فةةمى الرهةةل مةةنام يفةةي ب ةةري مةةا أنةةزل اهلل تعةةاىل اه ةماء علةةى اهلل‬
‫تعاىل اعلى رسوله صلى اهلل عليه اوله اسلم لينسة مةاال أا شةارة أا منزلة‪،‬‬
‫ض قلةةوب األم ةراء ارةةؤالء ر ةةم الةةذين ينةةذبون عل ةةى اهلل تعةةاىل اعلةةى رس ةوله‬
‫ب َعلَ نةى خمطَة َعمةدا‬
‫مطعمدين النذب قةال صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‪َ ( :‬مةن َكة َذ َ‬
‫فَة ْليَطَبَة نوأْ َم ْ َع َدهخ ِم َن الننا ِر) (‪.)1‬‬
‫مىل غري ذل ‪.‬‬

‫الضالَّل الم ِ‬
‫اإلمام يتبرأ من ُّ‬
‫ضلِّين‪:‬‬
‫ُ‬
‫ُ‬

‫ظاةةر ب ريةة‪ ،‬نزلةة‪ ،‬ماةةدى مركةةز ا نيةةا سةةن‪2333 ،‬ر ة ‪2929 -‬م رهةةل‬
‫يةةدعى‪ :‬حممةةود رال يريةةق سةةحرا خادعةةا امفنةةا مضةةب اانضةةمِ لةةه شةةرذم‪،‬‬
‫أسل ِ علةى نفسةاا‪ :‬التائفة‪ ،‬ا مودية‪ ،‬أخةذب تنشةر البةدع ااألضةاليل علةى‬
‫أنا من أعمال ال وفي‪ ،‬فنشا اإلمام أبو العزائم الل ام عن ح ي طاةا اأزال‬
‫السةةطار عةةن اهااةةا ابة نةني للنةةا أن تعةةاليم رةةذه التائفةة‪ ،‬ةةدث ت ةةدعا ض‬
‫بنيان الع يدة اإلسبمي‪ ،‬اتفسخا ض الطعاليم ال وفي‪.،‬‬

‫)‪ )1‬البخاري امسلم‪.‬‬

‫‪271‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ي ةةول اإلمةةام(‪ :)1‬م رأيةةِ بعةةد مقةةامي‬

‫ةةر ك ةريا ممةةن ينطسةةبون مىل‬

‫سري ةي علةةى غةةري رةدى فمةةنام الضةةال ا ضةل الةةداعي مىل الشةةر ا عط ةةد أن‬
‫التريق مىل اهلل تعاىل تةرك النطةاب االسةن‪ ،‬االعمةل بةاحلظ اا ةوى مةن اإلباحة‪،‬‬
‫ات ةةرك أرك ةةان اإلس ةةبم ب ةةدعوى أن ر ةةذا ح ةةال اأن احل ي ةة‪ ،‬ض ن ةةررم ف ةةوف‬
‫الشةريع‪ ،‬االنفةةو األمةةارة بالسةةوء يةةل مىل رةةذا الفسةةاد بسةةرع‪ ،‬اتعطن ةةه ب ةةوة‬
‫خ وصا مذا تل ِ رذه األباسيل من هارل م رار‪.‬‬
‫أح ةزن هةةدا مةةا رأيةةِ اأخةةذب أرك ة األدايةة‪ ،‬لطل ة النفةةو ب ةةدر‬
‫التاق‪ ،‬من ت ليا امداراة ح‬
‫ِ أن ال ضاء أعمى أب اررم ااهدتخ‬
‫خ‬
‫متالبا أن أتربأ منام فزادرم ذل س يانا اأننرا اابطةدعوا ةم سري ةا وخةر‬
‫ةنرب اهللَ الةةذي أظاةةر للنةةا سةةوءَ م اصةةدرم اس ة لِ اهللَ ِ‬
‫حماربةة‪ ِ ،‬فشة خ‬
‫ا ةةم ا دايةة‪ ،‬ارةةم ال ُيفةةون علةةى أحةةد مةةن مخواننةةا السةةالنني علةةى النطةةاب‬
‫خحذر مخوانَنا منام‪.‬‬
‫االسن‪ ،‬ف َ‬
‫اإلمام يُ َح ِّذر من أصحاب األحوال الشيطانية‪:‬‬
‫اإلمام ا سلمني من أصحاب األحوال الشيتاني‪ ،‬الي مناةا‬
‫كما ح نذر خ‬
‫ترك األعمال الشرعي‪ ،‬االطعرض ألماكن الشبَه االطزيي ب زياء النساك اعمةل‬
‫احليل امع أموال النا اال اور أمامام ةا ُيعلاةم يعط ةدان فيةه ايع مونةه‬
‫مع ما ُيالا كطاب اهلل اسةن‪ ،‬رسةول اهلل ألنةه شةار بةني العامة‪ ،‬أن أاليةاء اهلل‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬دسطور السالنني سريق رب العا ني"‪.‬‬

‫‪272‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تعةةاىل ‪ -‬كاإلمةةام السةةيد أمحةةد البةةداي رضةةي اهلل عنةةه اكاإلمةةام السةةيد مبةراريم‬
‫الدسوقي اكاإلمام السيد الرفاعي اكاإلمام السيد عبد ال ادر اايب رضةي‬
‫اهلل عةةنام مجيعةةا ‪ -‬كانةةِ ةةم أح ةوال مل ينالورةةا مال باالصةةتبم اتةةرك السةةن‪،‬‬
‫االنطاب!‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫اع ن‬
‫اإلمام على ذل ب وله‪ :‬ارذا حمض النةذب علةيام رضةي اهلل‬
‫خ‬
‫عةةنام ألنةةم سةةلنوا سريةةق اهلل تعةةاىل علةةى أيةةدي األئمةة‪ ،‬ا رشةةدين العلمةةاء‬
‫الربانيني ح بل وا من الطمنني مبل ا هعلام ال يطنفسون ن َفسةا مال اي ومةون‬
‫أحة ّ أن يعلةةم‬
‫امةن َ‬
‫طضةى الوقةةِ فيةةه شةةنرا ارضةةاء اصةربا قةةوال احةةاال َ‬
‫ذلة فلي ةرأ تةرامجام ض مواضةةعاا اااةةل العامةة‪ ،‬بسةةري أاليةةاء اهلل تعةةاىل مسعةوا‬
‫من أخباررم الي كان ينرمام اهلل ا اهالةوا سةريرم ض بةدايطام اسةلوكام‬
‫ض نايطام ‪.)1( ...‬‬

‫التحذير من دعاة االتحاد والحلول‪:‬‬
‫دعةةاة ال ةةول باال ةةاد أا احللةةول أا اجملسةةم‪ ،‬كمةةا بة ّةني اإلمةةام رةةم أرةةل‬
‫النفةةو اخلبي ةة‪ ،‬الةةذين تل ةوا احلنمةة‪ ،‬مةةن شةةيوخام ففاماةةا كةةلو علةةى قةةدر‬
‫نفسةةه اتع ة لفامةةه ف ةةال بااسةةمي‪ ،‬ااحلل ةةول اقةةد اص ةةا اإلمةةام ر ةةؤالء‬
‫ب نم او رذه األم‪ ،‬كما حذر أتباعه من م احبطام أا االقطداء م‪.)2(.‬‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬دسطور السالنني سريق رب العا ني"‪.‬‬
‫)‪ )2‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪273‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اإلمام يُ َح ِّذر من الدعاة المغالين‪:‬‬
‫ُ‬
‫ي ةةذكر اإلم ةةام أن م ةةن ال ةةدعاة ااا ةةبء َم ةةن ُيلس ةةون ض اسة ة العام ةة‪،‬‬
‫اِ مةةن أاليةةاء اهلل ايب ةةون عنةةه األقاصةةيص الةةي تفيةةد أنةةه ينفةةع‬
‫فيةةذكران اسةةم ّ‬
‫ايضةةر اأن مةةن يطبعةةه ين ةةر مالةةه اأاالده اأن مةةن زار قةةربه تخ ضةةى حوائجةةه‬
‫اميةوب أعةةدا ه ايةذكران ةةم مةن النرامةةاب مةا رةةو حةق اباسةةل حة يرغة‬
‫النا ‪.‬‬
‫ابني أن الضرر بذل من هاطني‪:‬‬
‫اإلمام من رؤالء ّ‬
‫فح نذر خ‬
‫مةةن هاةة‪ ،‬أنةةم يطبعةةون سري ةةه لعاهةةل فة ٍ‬
‫ةان فينونةةون ممةةن يعبةةدان اهلل‬
‫على حرف‪.‬‬
‫امةةن هاةة‪ ،‬أخةةرى أنةةم يطبعونةةه لينطفعةوا بةةه مةةن اااةة‪ ،‬الةةي ال ميننةةه أن‬
‫اظرمةون النفةع مةن اااة‪ ،‬الةي يخنطفةع‬
‫ينفع نفسةه اال غةريه ألن النةافع رةو اهلل خ‬
‫مناةةا ألن اهلل أقامةةه سةةببا للنفةةع ارةةي هاةة‪ ،‬تل ةةي العلةةوم افاةةم ف ةةه ال ةةرون‬
‫الشة ةريا اتزكي ةة‪ ،‬ال ةةنفِ افا ةةم أسة ةرار الطوحي ةةد اكش ةةا ِح َن ةةم األحن ةةام‬
‫االطجمةةل بعلةةوم الي ةةني ممةةا بةةه السةةعادة األبديةة‪ ،‬الةةي ال تخةةذكر الةةدنيا ض هانباةةا‬
‫بشيء مال كما يخذكر العدم مع الوهود‪.‬‬
‫اقةةد ظ ةةل ضةةرر الةةِل ال ي ةةل عةةن رةةذين الضةةررين ارةةو أن ينةةون‬
‫الرهةل الةذي يةةدعون مليةه مطوفيةا اليسةةِ لةه كطة علمية‪ ،‬ينفةع ةةا مةن ي طةةدي‬
‫به فيح ةل الضةرر ةن اتبعةه حبرمانةه مةن سلة الرهةل الع ِ‬
‫ةامل الةذي هعلةه اهلل‬
‫نورا ااالنطفاع بعلمه ااالقطداء بعمله(‪.)1‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬

‫‪274‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫النبي صلى اهلل عليه وآله وسلم‬
‫األدب م صحابة ّ‬

‫النبي صلى اهلل عليه وآله وسلم‪:‬‬
‫تعظيم اإلمام لصحابة ّ‬
‫لعلنا سالعنا فيما سبق ما أارده اإلمام أبو العزائم فيما ذكره من ع ةود‬
‫ال لة الةةي رةةي السةةن‪ ،‬اجملمةةع علياةةا(‪ )1‬امةةن بيناةةا‪ :‬اعط ةةاد تفضةةيل أصةةحاب‬
‫رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم اأرةةل بيطةةه رضةةي اهلل عةةنام ارض ةوا عنةةه‬
‫كافةة‪ ،‬االسةةنوب عمةةا شةةجر بيةةنام االعمةةل علةةى نشةةر حماسةةنام افضةةائلام‬
‫لطة تلا ال لةةوب بةةذل انسةةلم لنةةل ااحةةد مةةا فعلةةه ألنةةم أافةةر ع ةةوال منةةا‬
‫ف ةةد عمةةل كةةل ااحةةد بعلمةةه امنطاةةى ع لةةه فيمةةا أدى مليةةه اهطاةةاده امن كةةان‬
‫بعضةةام أعلةةم مةةن بعةةض كمةةا أن بعضةةام أفضةةل مةةن بعةةض مال أن علومنةةا‬
‫اع ولنةةا تضةةعا اتةةن ص عةةن علةةم أدنةةارم علمةةا كمةةا فضةةلوا علينةةا بالس ةوابق‬
‫سب ا ‪...‬‬
‫ارنا يبدا هليا تع يم اإلمام أيب العةزائم رضةي اهلل عنةه ل ةحاب‪ ،‬النةيب‬
‫صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم األرةةل البيةةِ التيبةةني التةةاررين رضةةي اهلل عةةنام‬
‫ارضوا عنه كاف‪ ،‬اأن ِمن مناو اإلمام اإلمساك عمةا شةجر بيةنام اأن ننشةر‬
‫حماسنام افضائلام لط تلا ال لوب بذل مىل وخر ما ذكر رضي اهلل عنه‪.‬‬
‫(‪)2‬‬
‫ةوم‬
‫ة‬
‫ق‬
‫ةات‬
‫ة‬
‫ال‬
‫ةلا‬
‫ة‬
‫س‬
‫ال‬
‫‪:‬‬
‫اقةةد أاصةةى ةةم اإلمةةام رضةةي اهلل عنةةه ب ولةةه‬
‫ا‬
‫ن ةةراا اهللَ ارسةولَه بةةذلوا أمةوا م اأاالدرةةم اأنفسةةام اديةةاررم اتركةوا دنيةةارم‬

‫)‪ )1‬ض كطابيه‪" :‬أصول الوصول" ا‪" :‬معارا ا ربني"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬شراب األراال"‪.‬‬

‫‪275‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ض ح اهلل تعاىل اح رسوله اح دينه ارضةيام اهلل أن ةارا لنبيةه امحلة‪،‬‬
‫لدينه اأئم‪ ،‬للمخل ةني مةن عبةاده مةدحام ض كطابةه ارضةي عةنام اأخةرب‬
‫ةيب‬
‫برض ةوانه ع ةةنام ض ال ةةذكر احلن ةةيم ةةم ق ةةام ال ةةدين اانطش ةةر اعض ةةد الن ة ّ‬
‫اانط ةةر رل ة َم ةةن خ ةةالفام أا ن ةةام أا ن ةةدرم خ وص ةةا أخالخ ةوا العة ةزائم‬
‫منام األئم‪ ،‬الراشدان ااخللفاء الراشادان ا شاود م باان‪ ،‬من ال ةادف‬
‫األمني‪.‬‬
‫أال مةن أسةةلم مةةن ال ةةبيان علة ّةي كةرم اهلل اهاةةه امةةن النسةةاء خدُيةة‪،‬‬
‫النةةربى علياةةا السةةبم امةةن الرهةةال ال ةةديق ا خ ةةوم ب كمةةل اخل وصةةي‪،‬‬
‫أبةةو بنةةر رضةةي اهلل عنةةه امةةن ا ةواِ بةةبل احار ةة‪ ،‬االةةده زيةةد االسةةيدة البةةارة‬
‫الن ي‪ ،‬التاررة بضع‪ ،‬النبوة الزرراء علياا السبم اب ي‪ ،‬ال حاب‪ ،‬مةن السةاب ني‬
‫األالني االذين اتبعورم باحسان‪.‬‬
‫ةيب اأن ةةاره امةةن ت ةةبعام باحس ةةان‬
‫اهللَ اهللَ مخ ةوا ض أص ةةحاب النة ّ‬
‫م ةةن سة ةةلا ا ة ةةؤمنني فاة ةةم األئمة ةة‪ ،‬م ةةن ارطة ةةدى ة ةةديام نة ةةا امة ةةن سة ةةل‬
‫مسلنام ردى رضوان اهلل عليام أمجعني‪.‬‬
‫الصحابة رضي اهلل عنهم هم ساداتنا‪:‬‬

‫ي ول اإلمام ِ عنوان‪ :‬ا ساااة بني أفراد ب اإلنسان باإلسةبم(‪:)1‬‬

‫اإلسبم س نوى بةني كةل مسةلم‪ ,‬فةب فةرف بةني ا ةاوي االعجمةي مال بط ةوى اهلل‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬اإلسبم اسن اا سلمون مجيعا أرله"‪.‬‬

‫‪276‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تعةةاىل‪ ,‬النةةل مسةةلم قس ة مةةن الةةوسن العزيةةز‪ ,‬ال فةةرف بةةني احلةةر االعبةةد‪ ,‬قةةال‬
‫‪( :‬ا سةةلمون تطناف ة دمةةا رم ايس ةةعى بةةذمطام أدنةةارم ار ةةم يةةد علةةى م ةةن‬
‫س ةوارم) ارد عةةن أمةةري ا ةةؤمنني عمةةر بةةن اخلتةةاب رضةةي اهلل عنةةه قةةال‪" :‬أبةةو‬
‫ةيدنا"‪ ,‬يع ةةىن ب ةةبال‪ ,‬ف ب ةةِ أم ةةريخ ا ةةؤمنني عم ةةر ب ةةن‬
‫ةيدنا‪ ,‬اأعط ةةق س ة َ‬
‫بن ةةر س ة خ‬
‫اخلتاب رضي اهلل عنه أن ببل سيده امذا كان ببل سيد أمري ا ؤمنني عمر‬
‫باألاَىل‪ ,‬رضي اهلل تعاىل عنام‪.‬‬
‫بن اخلتاب‪ ,‬فاو سيد من عداه ْ‬
‫أعمال الصحابة رضي اهلل عنهم هي النور المبين‪:‬‬

‫مناذا م ورة عن اخللفةاء الراشةدين اأئمة‪ ،‬أرةل‬
‫ايورد خ‬
‫اإلمام أبو العزائم َ‬
‫البي ةةِ مبط ةةدئا ذل ة ب ول ةةه(‪ :)1‬ا ةةا كان ةةِ أعم ةةال ال ةةحاب‪ ،‬رض ةةي اهلل تب ةةارك‬
‫اتعاىل عنام اأقوا م ري النةور ا بةني‪ ,‬فالواهة علةى ا سةلمني االقطةداء ةم‬
‫فناسة أن أبةةني لنفسةةى اإلخةةويت منةةاذا مةةن كبماةةم رضةةي اهلل عةةنام‪ ,‬انبةةذا‬
‫خمط ة ةةرة مة ةةن أعمة ةةا م الة ةةي تسطضة ةةيء ة ةةا ال لة ةةوب‪ ,‬اتسة ةةطبني ة ةةا سة ةةبل اهلل‬
‫فم ةةن ك ةةبم س ةةيدنا أيب بن ةةر‬
‫س ةةبحانه‪ ,‬اتل ةةول ةةا أن ةوار س ةةن‪ ،‬رس ةةول اهلل‬
‫ال ديق رضى اهلل عنه أنه ا اِ اخلبف‪ ،‬خت النا ‪ ,‬فحمد اهلل اأ ىن عليه‬
‫ِ قةةال‪" :‬أمةةا بعةةد‪ ,‬أياةةا النةةا ‪ :‬قةةد اليةةِ أمةةركم‪ ,‬السةةِ لةةري مةةننم‪ ,‬امن‬
‫ةوي‪ ,‬حة‬
‫أقواكم عندي الضةعيا حة وخةذ لةه احلةق‪ ,‬امن أضةعفنم عنةد ال ّ‬
‫وخذ منه احلق ‪."...‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬اإلسبم اسن اا سلمون مجيعا أرله"‪.‬‬

‫‪277‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مىل أن ي ول عن ال ديق رضي اهلل عنه‪ :‬اكان أشجع ال حاب‪ ،‬رضي‬
‫اهلل عنه‪ ,‬اأ بطام ض دين اهلل ‪...‬‬
‫المرشدين‪:‬‬
‫الصحابة كانوا على ُسنَّة الهداة الراشدين ُ‬

‫ةض العلمةاء الةذي يةدعون مىل اخلةري قبةل‬
‫ةام أبةو العةزائم بع َ‬
‫ايتال اإلم خ‬

‫أن تزكةةو نفوسةةام فيطسةةببون ض تفريةةق األمةة‪ ،‬أن يطة دبوا بةةمداب ال ةةحاب‪ ،‬رضةةي‬

‫اهلل عنام في ول(‪:)1‬‬

‫ارذا سيد أئمة‪ ،‬ا ةدى سةيدنا أبةو بنةر ال ةديق رضةي اهلل عنةه‪ ,‬كةان‬
‫مذا حنم حنما اهةاء عمةر اقةال احلنةم كةذا‪ ,‬أخةذ حبنةم عمةر اتةرك حنةم‬
‫نفسةةه‪ ,‬كةةذل كةةان أمةةري ا ةةؤمنني سةةيدنا عمةةر رضةةي اهلل عنةةه ظنةةم اظنةةم‬
‫سةةيدنا علة ّةي بةةن أيب سال ة رضةةي اهلل عنةةه ب ةةري مةةا حنةةم بةةه‪ ,‬فيعمةةل حبنةةم‬

‫س ةةيدنا عل ة ّةي‪ ,‬ألن ةةم ي ةةران احل ةةق أك ةةرب م ةةنام‪ ,‬ارن ةةذا س ةةن‪ ،‬ا ةةداة الراش ةةدين‬
‫ا رشةةدين‪ ,‬مذا حنةةم أحةةدرم حبنةةم ض مس ة ل‪ ,،‬اظاةةر لةةه بتبنةةه أعلةةن ذل ة‬
‫خلاص‪ ،‬النا اعامطام‪ ,‬ان ةر احلةق علةى نفسةه‪ ,‬ااحلةق أحةق أن يةخطنبةع‪ ,‬اتلة‬

‫وائةةل العلمةةاء الربةةانيني‪ ,‬ااحلنمةةاء الراحةةانيني‪ ,‬الةةذين عرف ةوا أن َفسةةام فعرف ةوا‬
‫رن ةةم سةةبحانه اتعةةاىل‪ ,‬افَةةراا ِمةةن أنفسةةام ِ‬
‫امةةن كةةل َمةةن سةوارا امةةا سةوارا مىل‬
‫احلق سبحانه‪.‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬اإلسبم نس يوصل مىل رسول اهلل ‪." ‬‬

‫‪278‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫موقف اإلمام أبي العزائم فيما جرى بين الصحابة رضي اهلل عنهم‪:‬‬
‫يطض ة لن ةةا موق ةةا اإلم ةةام أيب الع ةزائم رض ةةي اهلل عن ةةه فيم ةةا ه ةةرى ب ةةني‬
‫ال ةةحاب‪ ،‬رضةةي اهلل عةةنام ض العديةةد مةةن مؤلفاتةةه امةةن ذل ة مةةا ذكةةره عنةةد‬

‫سرده ألحداث معرك‪ ،‬اامل حيِل ي ول(‪:)1‬‬

‫ابوي ةةع اإلم ةةام عل ة ّةي باخلبف ةة‪ – ،‬ار ةةو ةةا ك ةةاره – بع ةةد م ط ةةل س ةةيدنا‬
‫ع مةةان اكانةةِ خبفطةةه أربةةع سةةنني اتسةةع‪ ،‬أشةةار قضةةارا ض كفةةال شةةديد‬
‫امةةع وةةل ا سةةلمني بعةةد أن فة ّةرقطام الفطنةة‪ ،‬اصة ّةريهتم شةةيعا افرقةةا اكةةان م طةةل‬
‫سيدنا ع مان أحد أسباب الفطن‪ ،‬مذ كان طله اقعا أليما ض نفو ا سلمني‪.‬‬
‫اسال احلاقدان اا وتوران بدم ع مان ااهتموا اإلمام عليا بالطخاذل‬
‫عن ن رته االطسم على قطلطه‪.‬‬
‫ةام عل ة ّةي ض مع ةةادة الف ةةرف ال ةةائرة مىل ص ة ةوا ا الن ةةن دان‬
‫ها ةةد اإلم ة خ‬
‫هداى اخرهِ السيدة عائش‪ ،‬اري أم ا ؤمنني السةطتبع األمةر بعةد أن‬
‫اسط رخطاا الفرف ا طحارب‪ ،‬فب ري راضةي‪ ،‬عةن م طةل ع مةان رضةي اهلل عنةه‬
‫اال رةةي م ةةدق‪ ،‬مةةا ي ةةال ض اإلمةةام علة ّةي مةةن ختاذلةةه عةةن ن ةرته اسةةنوته عةةن‬
‫قطلطه اري تعرف اإلمام عليا اتعرف أنه أح ّ النا مىل رسول اهلل ‪.‬‬
‫اكانةةِ اقعةة‪ ،‬اامةةل‪ :‬الط ةةى فياةةا فري َ ةةا اإلمةةام علة ّةي اال ةوار اخشةةي‬
‫اإلم ةةام عل ة ّةي عل ةةى السة ةةيدة عائشة ةة‪ ،‬أن هتة ةةان أا مية ةةِ سرفاة ةةا اس ة ة اامة ةةوع‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬النجاة ض سرية رسول اهلل ‪ " ‬م‪.2161‬‬

‫‪279‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫منرمةة‪ ،‬مىل داررةةا فعرفةةِ‬
‫ال اضةةب‪ ،‬ف حاساةةا بنفةةر مةةن النسةةاء اأعادرةةا معةّةززة ّ‬
‫له فضله امدحطةه علةى صةنيعه اكانةِ بعةد اقعة‪ ،‬اامةل مواقةع امواقةع قخطةل‬
‫فياا خرية ال حاب‪ ،‬اأفضلام من الفري ني‪.‬‬
‫ااإلمام أبو العزائم بةذل يطفةق مةع هلة‪ ،‬مةن أرةل العلةم الةذين ذكةررم‬

‫ال ةةرسيب ض تفسةةريه ب ولةةه(‪ :)1‬اقةةال هلةة‪ ،‬مةةن أرةةل العلةةم‪ :‬من الوقعةة‪ ،‬بالب ةةرة‬
‫بيةةنام كانةةِ علةةى غةةري عزميةة‪ ،‬مةةنام علةةى احلةةرب بةةل فجة ة اعلةةى سةةبيل دفةةع‬
‫كل ااحد مةن الفةري ني عةن أنفسةام ل نةه أن الفريةق ا خةر قةد غةدر بةه ألن‬
‫األمةةر كةةان قةةد انةةط م بيةةنام امت ال ةةل االطفةةرف علةةى الرضةةا فخةةاف قطلةة‪،‬‬
‫ع مةةان رضةةي اهلل عنةةه مةةن الطمنةةني مةةنام ااإلحاسةة‪ ،‬ةةم فةةاهطمعوا اتشةةااراا‬
‫ااخطلفوا ِ اتف ِ وراارم على أن يفمقةوا فةري ني ايبةدأاا بةاحلرب سةحرة ض‬
‫العسةةنرين اختطلةةا السةةاام بيةةنام اي ةةي الفريةةق الةةذي ض عسةةنر علة ّةي‪:‬‬
‫غةةدر سلحةة‪ ،‬االةزبري االفريةةق الةةذي ض عسةةنر سلحةة‪ ،‬االةزبري‪ :‬غةةدر علة ّةي فةةطم‬
‫ةةم ذلة علةةى مةةا دبةةراه انشةةبِ احلةةرب فنةةان كةةل فريةةق دافعةةا نرتةةه عنةةد‬
‫نفسه امانعا من اإلشاس‪ ،‬بدمه ارذا صواب من الفةري ني اساعة‪ ،‬هلل تعةاىل‬
‫مذ اقة ةةع ال طة ةةال ااالمطنة ةةاع منامة ةةا علة ةةى رة ةةذه السة ةةبيل ارة ةةذا رة ةةو ال ة ةةحي‬
‫ا شاور ااهلل أعلم‪.‬‬

‫)‪ )1‬تفسري ال رسيب ا‪ 26‬م‪ 119‬سبع‪" :،‬دار النط العلمي‪ "،‬برياب ‪ -‬لبنان‪.‬‬

‫‪280‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اي ةةول ال ةةرسيب أيضةةا(‪ :)1‬اقةةد سةةول بعضةةام عةةن الةةدماء الةةي أري ةةِ‬
‫ِ‬
‫ِ َالَ خنةةم نمةةا َك َسة ْةبطخ ْم َاالَ‬
‫ةِ َ ةَةا َمةةا َك َسةةبَ ْ‬
‫فيمةةا بيةةنام ف ةةال‪( :‬ت ْل ة َ أخنم ة‪،‬ا قَة ْد َخلَة ْ‬
‫تخ ْس َلخو َن َع نما َكةانخواْ يَة ْع َملخةو َن)‬

‫(‪)2‬‬

‫اسةول بعضةام عناةا أيضةا ف ةال‪ :‬تلة دمةاء‬

‫س ناةةر اهللخ مناةةا يةةدي فةب أخضة ةةا لسةةا يعة ض الطحةةرز مةةن الوقةةوع ض‬
‫خت ااحلنم على بعضام ا ال ينون م يبا فيه‪.‬‬
‫ق ةةال اب ةةن ف ةةورك‪ :‬ام ةةن أص ةةحابنا م ةةن ق ةةال‪ :‬من س ةةبيل م ةةا ه ةةرب ب ةةني‬

‫ال حاب‪ ،‬من ا نازعاب كسبيل ما هرى بني مخوة يوسا مع يوسا ِ منم‬
‫مل ُيرهة ةوا ب ةةذل ع ةةن ح ةةد الوالي ةة‪ ،‬االنب ةةوة فن ةةذل األم ةةر فيم ةةا ه ةةرى ب ةةني‬
‫ال حاب‪.،‬‬
‫اقال ا اسيب‪ :‬ف مةا الةدماء ف ةد أشةنل علينةا ال ةول فياةا بةاخطبفام‬
‫اقةةد سةةول احلسةةن الب ةةري عةةن قطةةا م ف ةةال‪ :‬قطةةال شةةاده أصةةحاب حممةةد‬
‫اغبن ةةا اعلمة ةوا اهالن ةةا ااهطمعة ةوا فاتبعن ةةا ااخطلفة ةوا فوقفن ةةا ق ةةال ا اس ةةيب‪:‬‬
‫فةنحن ن ةةول كمةةا قةةال احلسةةن انعلةةم أن ال ةةوم كةةانوا أعلةةم ةةا دخلةوا فيةةه منةةا‬
‫انطبع ما اهطمعوا عليةه ان ةا عنةد مةا اخطلفةوا فيةه اال نبطةدع رأيةا منةا انعلةم‬
‫أنم اهطاداا اأراداا اهللَ عز اهل مذ كانوا غري مطامني ض الدين انس ل اهلل‬
‫الطوفيق‪.‬‬
‫)‪ )1‬تفسري ال رسيب ا‪ 26‬م‪ 122‬سبع‪" :،‬دار النط العلمي‪ "،‬برياب ‪ -‬لبنان‪.‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.212:‬‬

‫‪281‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫من آداب العلماء والمتعلمين‬

‫من آداب العلماء‪:‬‬
‫العلم ةةاء ر ةةم أئم ةة‪ ،‬ا ط ةةني‪ ,‬ان ةةور ا ةةدى‪ ,‬اأسب ةةاء النف ةةو ‪ ,‬ةةم ت ةةوم‬
‫حجو اهلل ابيناته‪ ,‬ارم خلفاء رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪ ,‬اجملددان‬
‫لسةةنطه صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم خل ةةا اعمةةب اقةةوال احةةاال ااعط ةةادا‪ ,‬انةةوهز‬

‫اإلمام(‪ )1‬ما يلي‪:‬‬
‫من صفاهتم الي بينناا خ‬

‫أاال‪ :‬الطواضةةع هلل تع ةاىل ض كةةل حةةال‪ ,‬خ وصةةا عنةةد راايةة‪ ،‬العلةةم أا‬
‫بيانةه بالنطابةة‪ ،‬أا الدراسةة‪ ,،‬االطواضةةع يةةدل علةةى ح ي ةة‪ ،‬اخلشةةي‪ ،‬مةةن اهلل تعةةاىل‪,‬‬
‫االطواضع من صفاب رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم ارةم خلفةا ه عليةه‬
‫ال بة االسبم‪.‬‬
‫اني ةةا‪ :‬احلل ةةم ااألن ةةاة ألنم ةةا خ ةةلطان ظبام ةةا اهلل تع ةةاىل‪ ,‬امذا جت ةةرد‬
‫منامةةا العة ِ‬
‫ةامل رلة ألنةةه يط ةةا باحلماقةة‪ ،‬االعجلةة‪ ,،‬فالعجلةة‪ ،‬توقعةةه ض اخلتة ‪,‬‬
‫ااحلماق‪ ،‬تنفر منه اخللق ااحلق فينون ضارا‪.‬‬
‫ال ةةا‪ :‬مةةن أكمةةل صةةفاب العلمةةاء أن يعلم ةوا كةةل فريةةق مةةن النةةا مةةا‬
‫اُي خفةوا احلنمةة‪ ،‬مال عةن أرلاةا فالعةةامل الربةا ّ يةخ َعلةةم النةا َ علةةى‬
‫البةد ةم منةةه‪ ,‬خ‬
‫ِ‬
‫ق ْدر ع ةو م ايةداريام‪ ,‬كمةا قةال صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‪َ ( :‬خةاسبخوا النةا َ‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬

‫‪282‬‬

‫*ِِ‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫َعلَةةى قَة ْد ِر عخ خةةو ْم) (‪ ,)1‬فمةةن أبةةال لتائفةة‪ ،‬مةةن ا سةةلمني علمةةا ليسةوا لةةه أرةةب‬
‫ف د أخت وداب العلماء‪.‬‬
‫رابعا‪ :‬السنين‪ ،‬االرمح‪ ،‬فان السنين‪ ،‬دليل على الطمنني ابررةان علةى‬
‫الرسوخ ض العلم‪ ,‬االرمح‪ ،‬من أخص صفاب العلمةاء االع ِ‬
‫ةامل نةاة العةا َملَ فةاذا‬
‫َ‬
‫نزع اهلل الرمح‪ ،‬من قلبه نزع معاةا النفةع بةالعلم اصةار العلةم مةن الةن م بعةد أن‬
‫كان أع م النعم‪.‬‬
‫أهةةل عبمةةاب العلمةةاء الربةةانيني‪ :‬العمةةل بةةالعلم ض السةةر‬
‫خامسةةا‪ :‬مةةن َ‬
‫ااااةةر خشةةي‪ ،‬مةةن اهلل تعةةاىل ااألخةةذ بةةالعزائم الةةو كةةان ض ذل ة مةةا تنررةةه‬
‫نفوسام أا تط مل منه أبدانم‪.‬‬
‫سادسةةا‪ :‬الةةطحفظ مةةن أن يةةرى رأيةةا فةةيحنم بةةه مةةن غةةري أن يط بةةِ مةةن‬
‫أنةةه حنةةم اهلل تعةةاىل احنةةم رسةوله صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم أا أنةةه مة خوذ‬
‫باالسطنباط من النطاب االسن‪ ،‬أا من عمل أئم‪ ،‬السلا أا له ن ري اأشباه‬
‫من أعما م رضوان اهلل عليام‪.‬‬
‫سابعا‪ :‬االهطااد ض سد باب الذرائع االفنت امراح‪ ،‬أفنةار ا سةلمني‬
‫مةةن االشةةط ال ةةا يضةةر اال ينفةةع األمةةر الةةذي سةةب تفرقةة‪ ،‬ا سةةلمني ااقةةوع‬
‫العدااة االشحناء بينام‪.‬‬

‫)‪ )1‬ال زاِ ض اإلحياء‪.‬‬

‫‪283‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫من آداب المتعلمين‪:‬‬

‫امةةن وداب ا طعلمةةني مةةا يطم ةةل ض كيفيةة‪ ،‬م ةةاحب‪ ،‬أرةةل العلةةم فةةان‬

‫العلماء كما يبني اإلمام(‪ )1‬يخ حبون ل ب ‪ ،‬أمور‪:‬‬
‫‪ -2‬ا اف ةة‪ ،‬علةةى ةةيل علةةومام افاماةةا فامةةا ح ي يةةا يتمةةون بةةه ال ل ة‬
‫االسؤال منه عن كةل مةا اقةا عةن مدراكةه الفنةر أا ق ةر عةن فامةه‬
‫الع ةةل ليبينةةوه خ ةةل ت ربةةه اكشةةا مةةا ال يسةةطبني للع ةةل حبجةة‪ ،‬ت ةةرره‬
‫أا برران يؤيده‪.‬‬

‫ةام سالة ة َ العل ةةم ض ر ةةذا ال ِس ةةم أن ي ي ةةد م ةةا يطل ةةاه ض‬
‫ايوص ةةي اإلم ة خ‬
‫بتون الدفاتر خشي‪ ،‬من ضياعه أا نسيانه‪.‬‬
‫‪ -1‬الطشبه بالعلماء الراحةانيني ض أسةالي عبةاراهتم اسةرف تعلةيمام افنةون‬
‫اسطدالالهتم امجيل أخبقام التيا مسطام اظريا رديام ح‬
‫ينةةون نسةةخ‪ ،‬كاملةة‪ ،‬سبةةق األصةةل اال ي ةةل مىل رةةذا ا ةةام العلة ّةي مال‬
‫مذا كةةان العلةةم متلوبةةا لذاتةةه مرغوبةةا فيةةه للوصةةول مىل احلةةق سةةبحانه‬
‫اللعمل ا يرضيه هلِ قدرته اللمعامل‪ ،‬الي ظباا تنزرِ ذاته‪.‬‬
‫‪ -3‬العمةةل ةةا َعلِ َمةةه مةةن غةةري تة حن الةةو كةةان ض العمةةل عنةةاء لنفسةةه أا ضةةياع‬
‫ال ةةه اهار ةةه أا ف ةةد لعض ةةو م ةةن أعض ةةائه مذا اقطض ةةى ذلة ة العل ةةم‬
‫العلم اللد ن الذي ال ميننه أن يطعلمةه مةن غةري‬
‫بذل يعلمه اهللخ تعاىل َ‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬

‫‪284‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اهلل تع ةةاىل اليحة ةةذر أن ميي ةةل عة ةةن العمة ةةل بة ةةالعزائم ض خاصة ةة‪ ،‬نفسة ةةه‬
‫ايعم ةةل بة ةةالرخص االط ة ة ايبب الة ةةي طملا ةةا بعة ةةض ألفة ةةامل األحنة ةةام‬
‫الشرعي‪ ،‬فان فام الرخص افاةم الط ايةل – امن كةان علمةا – مال أنةه‬
‫هال مذا تعلم الرهل العلم ليططبع الرخص ايعمةل بالطة ايبب ا بئمة‪،‬‬
‫حل ه اشاوته ارواه ‪...‬‬
‫الرباني وم المعاصرين ووصية للسالكين‬
‫األدب م العالِم‬
‫ّ‬
‫باني‪:‬‬
‫األدب م العالم الر ّ‬

‫أمةةا عةةن األدب مةةع العةةامل الربةةا ّ في ةةول اإلمةةام(‪ :)1‬مذا كنةةِ – أياةةا‬
‫األخ البةةار – اتبعةةِ العةةامل الربةةا ّ فاصةةرب يةةا أخةةي علةةى هفوتةةه من هفةةا فةةان‬
‫للعلم ةةاء دل ةة‪ ،‬عل ةةى الت ةةالبني اامطحان ةةا ألخبقا ةةم ااخطب ةةارا ينش ةةفون ب ةةه م ةةا‬
‫سوي عنام من فتررم ااعطرب يا أخي مةن الطمةا سةيدنا اموالنةا موسةى بةن‬
‫عمران عليه ال ةبة االسةبم مةن الع ِ‬
‫ةامل ب ولةه‪َ ( :‬ر ْةل أَتنبِعخة َ ) "الناةا‪"66:‬‬
‫ففةةي لف ةة‪َ ( :،‬رة ْةل) االسةةطفاامي‪ ،‬دليةةل علةةى أنةةه ال ينلفةةه النةةن يلةةطمِ منةةه‬
‫اض قولةةه‪( :‬أَتنبِعة ) مةةا فياةةا مةةن الطملةةق للعة ِ‬
‫ةامل تشةةعر ب نةةه هةةاء م طةةديا مة مورا‬
‫خ َ‬
‫ِ‬
‫ِ خر ْشدا) (‪.)2‬‬
‫( َعلَى أَن تةخ َعل َم ِن ممنا عخل ْم َ‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬
‫)‪ )2‬الناا‪.66:‬‬

‫‪285‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ان ر يا أخي مىل م ام كليم اهلل امنزلة‪ ،‬ذي العةزم كيةا تواضةع للعلةم‬
‫اذل ل ةةه ار ةةاهر ملي ةةه ف ةةاذا كان ةةِ ر ةةذه حال ةة‪ ،‬كل ةةيم اهلل ض سلة ة العل ةةم‬
‫ةامل فني ةةا ب ة أيا ةةا األخ اعط ةةرب ب ةةول الع ة ِ‬
‫االس ةةعي للع ة ِ‬
‫ةامل ل ةةه‪( :‬مِن ة َ لَةةن‬
‫تَسطَ ِت ِ‬
‫صْبةرا) (‪ )1‬اض رذه العبارة من الدالل ان ةر ا ةطعلم بن ةر ا طبةع‬
‫يع َمع َي َ‬
‫ْ َ‬
‫ال ة ري مةةا ض ذلة اتفنةةر ض تعليةةل ذلة ب ولةةه‪َ ( :‬اَكْية َ‬
‫ةا تَ ْ ةِةربخ َعلَةةى َمةةا َملْ‬
‫خِ ْ بِِه خبةرا) (‪ )2‬ألن ِ‬
‫العامل الربا العةارف الراحةا يعمةل أعمةاال عةن سةر‬
‫خْ‬
‫ال درة اعجي احلنم‪ ،‬يننررا العابد فنيا بالنيب !‪.‬‬
‫اقد علِم ِ‬
‫العاملخ أن الذي ينلمه ِمن أ ِ‬
‫خاِ العزم اأنه سيدنا موسةى بةن‬
‫ََ‬
‫عمة ةران ا ةةق أن األعم ةةال ال ةةي يعملا ةةا منن ةةرة عن ةةد العب ةةاد ‪ -‬فض ةةب ع ةةن‬
‫األنبي ةةاء علة ةةيام ال ةةبة االسة ةةبم ‪ -‬ات مة ةةل ض مهابة ةة‪ ،‬سة ةةيدنا موس ةةى علية ةةه‬
‫ِ‬
‫صةةابِرا َاَال أ َْع ِ ةةي لَة َ أ َْمةةرا) (‪ )3‬فن نةةه أقةةره‬
‫السةةبم‪َ ( :‬سةةطَج خدِ مِن َشةةاء اللنةةهخ َ‬
‫علةةى أنةةه ميننةةه أن يشةةاد األعمةةال الةةي يننررةةا اي ةةرب علياةةا اأنةةه يتيعةةه مذا‬
‫أمره ب مر ال ي ار له اهه احلنم‪ ،‬فيه‪.‬‬
‫ر ةةذا ر ةةو أدب اهلل تع ةةاىل ال ةةذي ّأدب ب ةةه رس ةةله ص ةةلواب اهلل اس ةةبمه‬
‫علةةيام فط ة دب أياةةا األخ التال ة ةةذا األدب مةةع العةةامل الربةةا االعةةارف‬
‫)‪ )1‬الناا‪.62:‬‬
‫)‪ )2‬الناا‪.67:‬‬
‫)‪ )3‬الناا‪.69:‬‬

‫‪286‬‬

‫الراحا‬
‫علم‪.‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫االراسخ ض العلم ا طمنن اتي ن أن عمله علم اقوله علم احاله‬

‫فمةةا اننشةةا لة اهاةةه فاعمةةل بةةه متمونةةا ااشةةنر اهللَ علةةى ذلة‬
‫ةريك امةةا ال يننشةةا لة اهاةةه فاحف ةةه ض ذاكرتة أا مةةذكرت‬
‫اعل ْمةةه غة َ‬
‫ااخ ِفه عن غةريك ات نالْةه أا سةلمه حة تننشةا لة حنمطةه مةن الع ِ‬
‫ةامل أا‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ُيعل اهللخ ل نورا يور به ِعلةم مةا مل تعلةم ألن الةذين أخةرب اهلل عةنام أنةم‬
‫ُيشةةون اهلل ُية علينةةا أن نطح ةةق مةةن ويةة‪ ،‬ال ةةرون أنةةم ُيشةةون اهللَ ض أقةوا م‬
‫اأعم ةةا م اأحة ةوا م امواهي ةةد قل ةةو م اض اخلل ةةوة ااجملطم ةةع امالن فم ةةن ك ةةان‬
‫ُيشى اهللَ ض ٍ‬
‫عمل اال ُيشاه ض غريه فليِ بذي خشي‪.،‬‬

‫األدب م المعاصرين‪:‬‬
‫اعةةن األدب مةةع ا عاص ةرين ي ةةول اإلمةةام(‪ :)1‬ا ع ِ‬
‫اصة خةرا َن مخ ةوانخنم ض‬
‫خَ‬
‫(‪)2‬‬
‫الةةدي ِن اأصةةدقا خكم (مِنمنةَةا الْمؤِمنةةو َن مِخةةوةا فَ ِ‬
‫َخة َةويْ خن ْم) لةةينن‬
‫َصةةل خحوا بَة ْ َ‬
‫خْ خ ْ َ ْ‬
‫ةني أ َ‬
‫النبريخ كالوالد اا َسا ِاي أخا اال ريخ الدا جبميع شراسام‪.‬‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ةني بي ةةننم اال ط ةةراا مس ةةلما ف ةةان اهللَ تع ةةاىل م ةةا رض ةةيه‬
‫ال تفرقخة ةوا ب ة َ‬
‫لإلسةةبم مالن ارةةو عنةةده ع ةةيم " خحم نمةةد م ِ‬
‫اضةةي" بةةريءا ِممةنةن يفةةر خف بةةني مسةةل ٍم‬
‫َ َ‬
‫ابني ِ‬
‫نفسه لسب " خحم نمد م ِ‬
‫اضي"‪.‬‬
‫َ َ‬

‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬شراب األراال"‪.‬‬
‫)‪ )2‬احلجراب‪.21:‬‬

‫‪287‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫مخ ة ةواِ ‪ :‬م أعط ة ةةد أ نن ك ةةل مس ةةل ٍم خة ةةري ِم ة ة ‪ -‬ال ةةو ارتن ة ة‬

‫ةرب‬
‫ن‬
‫خ‬
‫ا‬
‫َ أك ة َ‬
‫النبائر غري الشرك ‪ -‬ألن اهلل سبحانه له ِ‬
‫اإلسبم‬
‫رضي َخم‬
‫ن‬
‫م‬
‫ابني‬
‫بينه‬
‫ر‬
‫س‬
‫و‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫دينا ُيفى على الب رية ايسمخرم بسطور لطخفى مراتبام‪.‬‬
‫" خحم نمةةد م ِ‬
‫اضةةي" ال يةةرى مسةةلما مرتنبةةا كبةةرية مال ن ةةر لةةه بع ة ِ‬
‫ني الشةةرِع‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫رمح‪ ،‬له ايعِ خه باحلسىن نياب‪ ،‬عن صاح ِ الشر ِ‬
‫يع‪ ،‬ان ر له بع ِ‬
‫ني احلق فة ناَل‬
‫خ َْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫اس ةطَةَره اهللخ تعةةاىل بفضةةله فةةا‬
‫حالَةةه قةةائب‪ :‬لعلنةةهخ مةةن أرة ِةل اخل وصةةي‪ ،‬اإل يةة‪َ ،‬‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫خع خم ةةه ض قل ة ِةيب‬
‫أعط ة خةد أ نن ال ض ةةاءَ ال مين ة خةع اإلعت ةةاءَ م ةةن فض ة ِةل اهلل تع ةةاىل ف َ‬
‫اأخافخةةه ض ِ‬
‫نفس ةةي تع يم ةةا لِ ِس ةةر اهللِ ال ةةذي َاَرَد عل ةةى قل ة ِةيب ألن اهلل تع ةةاىل ال‬
‫يةخ ْع ِتةةي فضةلَه لِعِلنةة‪َ ،‬ع َمةةل ان ةةحطخه بلسةةاِ حبةةا لةةه اتع يمةةا للشةةرع فة كون‬
‫مع ما اهللَ تعاىل ض احلالطني‪.‬‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫ةاهلخوا مةةرو َة قلةةوبِنم‬
‫أنفسةةنم فة ْ‬
‫مخةوا ‪ :‬اتنة خ ةوا اهللَ ض عبةةاده اعلةةينم َ‬
‫ةوب اا ْش ةةطَ ِلخوا ب ةةذنوبِنم ف ةةاننم حماس ةةبون عليا ةةا الَ عل ةةى ذن ة ِ‬
‫بعم ة ِةل ال ل ة ِ‬
‫ةوب‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫غ ة ِريكم اار َمح ةوا عبة ِ‬
‫ةورم‬
‫ار ْم ْ‬
‫َ‬
‫ْ خ‬
‫ةور ْم بِةةاللني أعينخة خ‬
‫باحلخ ْسة َةىن ع ةخ خ‬
‫ةاد اهلل تعةةاىل ذَكة خةر خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫بفضة ِةل أم ةوالِنم امجية ِةل كبمنةةم اأحب ةوا ةةم مةةا أحببةةطخم ألن خفس ة خن ْم ااهللخ َاِِ‬
‫ا ةةؤمنني اص ةةلى اهلل عل ةةى س ة ِ‬
‫ةيدنا حمم ة ٍةد ال ة ِ‬
‫ةرءاف ال ةةرحي ِم اعل ةةى ولِةةه اص ةةحبِه‬
‫خ‬
‫اسلن َم‪.‬‬
‫َ‬
‫من وصية اإلمام للسالكين في الطريق إلى اهلل تعالى‪:‬‬
‫ي ةةول اإلمةةام اجملةةدد‪ :‬أاصةةينم يةةا مخ ةوا أن تنون ةوا علةةى ب ةةرية مةةن‬
‫أم ةةركم ف ةةاننم ممن ةةا ص ةةحبطمو ض اهلل لنج ةةد َد الس ةةنَ َن انس ةةارع مىل حم ةةاب اهلل‬
‫ةِ السةنن‪،‬‬
‫ةِ مع ةوما فةاذا خالف خ‬
‫امراضيه االعاد بي ابيننم اأ عبةد لس خ‬
‫‪288‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أبيِ أن أرهع‬
‫علي ارمح‪ ،‬يب فان خ‬
‫اه علينم قاري على العمل ا شف ‪ّ ،‬‬
‫مىل احلةةق اه ة علةةينم معةةادايت احمةةاربي اخمةةالفطخنم ِ نةةاة ألنفسةةنم مةةن‬
‫االقطداء ضل‪.‬‬
‫ام أس لنم الدعاء ِ ع أعمالنم ال ةاحلاب امكةرام مخةواننم‬
‫ض اهلل بن ةةيحطام امسةةاعدهتم اخ وصةةا مةةن سالةةِ صةةحبطام ِ مةةن أرةةل‬
‫اخلشةةي‪ ،‬مةةن اهلل ااألدب مةةع رسةةول اهلل اأن تعين ةوا أاالدي علةةى اخلةةري مةةا‬
‫اسط اموا اتذكرارم باحلق مذا نسةوا اترهعاةورم مليةه مذا ع لةوا حة تنونةوا‬
‫أنما ض مساء الدالل‪ ،‬علةى اهلل تعةاىل فةان أك ةر النةا ي طةدان ةم الةو كةانوا‬
‫على غري السنن‪ ،‬ظنا منام أن رذا مكرام ِ ااحل ي ‪ ،‬غةري ذلة اممنةا مكرامةي‬
‫ح ي طه‪ :‬مساعد خهتم مذا اسط اموا اتنلي خفام باالسط ام‪ ،‬مذا تسةارلوا اقا خةررم‬
‫على يل العلوم النافع‪ ،‬االعمل الرافع الذي كان عليه سةلفنا ال ةات ارةذا‬
‫رو مكرامي ح ا ألنه يسر أن ينونوا دعاة مىل احلق باحلق اأن ينونةوا نةاة‬
‫علي‪" .‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬
‫للعامل أمجع ااهلل اليي علينم االينم ن‬
‫اي ول‪ :‬ااعلموا يةا أبنةائي أن النسة نسةبان‪ :‬نسة خراحةا ّ انسة‬
‫سية ة ّ فاح ةةذراا أن تنرم ةةو ض أق ةةاريب بالطس ةةليم االطع ة ة ااالن ي ةةاد مال مذا‬
‫كانوا عاملني ا كان عليه سةلفنا ال ةات للسةنن‪ ،‬عةاملني ةا النة أحة أن‬
‫تنرمةةو فةةيام بالن ةةيح‪ ،‬اا وع ةة‪ ،‬لينونةوا أنمةةا مشةرق‪ ،‬لبيةةان السةةنَن االعمةةل‬
‫ا‪.‬‬
‫‪289‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ااعطرباا لرب اهلل عن خليله ض قولةه سةبحانه‪( :‬فةلمةا تةبةةني لةه أَنةه عةدا‬

‫َ َ ن ََ ن َ َ خ خ َ خ و‬
‫(‪)1‬‬
‫ةال َرب مِ أَعخةوذخ بِة َ أَ ْن‬
‫لِلّ ِه تَةبَةنرأَ ِمْنهخ) الرب اهلل عن نول عليه السبم‪( :‬قَ َ‬
‫(‪)2‬‬
‫أَس ة َلَ َ مةةا لَةةيِ ِِ بِة ِةه ِع ْلةةم امِال تَة ْ ِفةةر ِِ اتَةةرمحَِْ أَ خكةةن مةةن ْ ِ‬
‫ين)‬
‫ْ‬
‫ْ َ ْ‬
‫اَ‬
‫اخلَاس ة ِر َ‬
‫َ‬
‫َ ْ َ‬
‫ِ‬
‫اي ةةول رسةةول اهلل ‪( :‬م نن بَة ِ فخة َةب ٍن لَْي خسةوا ِِ بِ ْاليَةةاء ‪ -‬يعةةىن مجاعةة‪ ،‬مةةن بة‬
‫راشة ةةم ‪ -‬منمنةَةةا الِية ةةي اهلل ارس ة ةولخه ا ِ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫صة ةةال خ الْ خمة ة ْةؤمن َ‬
‫ني َالَنة ةةن َ ةخة ْةم نَ َس ة ة ا أبةخلة ةةهخ‬
‫َ َ خ ََ خ خ َ َ‬
‫بِب َبله)(‪ - )3‬بل رِ‬
‫صلَ َاا ‪.-‬‬
‫ا‬
‫‪:‬‬
‫ه‬
‫مح‬
‫َ‬
‫خ‬
‫َن َ َ َ‬
‫َ‬
‫ام أبة ة ةرأ مىل اهلل م ة ةةن ك ة ةةل قرية ة ة اص ة ةةاح ارفي ة ةةق ُي ة ةةالا السة ة ةنن‪،‬‬
‫االنطاب ايعني على خمالفطاما اقد حذرنا اهلل تعةاىل ب ولةه لنةا‪( :‬قخ ْةل مِن َكةا َن‬
‫وبةةا خ خكم اأَبةنَةةم خ خكم امِخةةوانخ خنم اأ َْزااه خنةةم اع ِشةةريتخ خنم اأَمةةو اال اقْةطَةرفْةطخم ِ‬
‫ةارةا‬
‫َ خ َ‬
‫ورةةا َاجتَة َ‬
‫َ ْ َْ ْ َ ْ َ ْ َ َ خ ْ ََ َ ْ ََْ‬
‫َختْشةةو َن َكسةةادرا امسةةاكِن تَةرضةةونَةاا أَحة ن مِلَةةي خنم مةةن اللّة ِةه ارسةولِِه اِهاة ٍ‬
‫ةاد ِض‬
‫ْ‬
‫َ ََ خ َ َ‬
‫َ ْ َ َ َ ََ َ خ ْ َ ْ َ َ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ني)‬
‫َسة ة ةبِيله فَةطَةَربن خ ة ة ةواْ َحة ة ة ن يَة ة ة ِْيتَ اللّ ة ةةهخ بِة ة ة َْم ِرهِ َااللّ ة ةةهخ ال يَة ْا ة ةةدي الْ َ ة ة ْةوَم الْ َفاسة ة ة َ‬
‫"الطوبةة‪ "11:،‬فاحةةذراا أرةةل الفطنةة‪ ،‬ااةةارلني الشةةاسحني الةةو اسةةطدرهام اهلل‬
‫تعاىل ف ظار على يدرم العجائ ااحذراا علماء الدنيا ا فطةونني حبة ا ةال‬
‫ِ‬
‫اب ال نسة ِ‬
‫ةامل َعلَةةى أبْ ةةو ِ‬
‫ةبسني‬
‫اااةةاه االرياسةة‪ ،‬اقةةد ارد ض اخلةةرب‪( :‬م َذا َرأيْ ةةطخم الْ َعة َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ص) (‪.)5(.)4‬‬
‫فَ ْ‬
‫اح َذ خراهخ فَاننهخ ل ّ‬
‫)‪ )1‬الطوب‪.221:،‬‬
‫)‪ )2‬رود‪.12:‬‬
‫)‪ )3‬البخاري امسلم‪.‬‬
‫)‪ )4‬الديلمي‪.‬‬
‫)‪ )5‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني"‪.‬‬

‫‪290‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الباب الخامس‬
‫في منهج التربية عند اإلمام المجدِّد‬
‫‪ ‬التربية ومفهومها وأسسها‪.‬‬
‫‪ ‬مما يجب على السالك‪.‬‬
‫‪ ‬ف ي مي ادين التربي ة بأنواعه ا‪ :‬النفس ية‪ ،‬والعقلي ة‪ ،‬واألخالقي ة‪،‬‬
‫الروحية‪ ،‬واالجتماعية‪.‬‬
‫و ُّ‬
‫‪ ‬اإلمام يحذر من االشتغال بالتفاضل‪.‬‬
‫‪ ‬من نصائح اإلمام لألمة جمعاء‪.‬‬

‫‪291‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الفصل األول‬

‫التربية ومفهومها وأسسها‬

‫(‪)1‬‬

‫التربية هي تنمية الشخصية وبناء اإلنسان‪:‬‬
‫المبيةة‪ ،‬رةةي العمليةة‪ ،‬الةةي يةةطم طضةةارا تنميةة‪ ،‬الشخ ةةي‪ ،‬اإلنسةةاني‪،‬‬
‫ابناء اإلنسان النامل داخل ا ينل ا دمي بناء يبل اإلنسان معةه غايطةه الةي‬
‫يرهور ةةا م ةةن النم ةةال اإلنس ةةا اين ةةون ذل ة ة م ةةن مجي ةةع ااوان ة ة النفس ةةي‪،‬‬
‫االع لي‪ ،‬ااالهطماعي‪.،‬‬
‫االمبيةة‪ ،‬عامةة‪ ،‬شةةامل‪ ،‬لةةبف الطعلةةيم أا ال افةة‪ ،‬االةةي قةةد ي ط ةةر‬
‫داررةةا علةةى بعةةض ا راحةةل ض حيةةاة اإلنسةةان أمةةا المبيةة‪ ،‬فطبةةدأ مةةع اإلنسةةان‬
‫حية ةةِل كة ةةان سفة ةةب‪ ,‬اتسة ةةطمر مة ةةع اهة ةةوده ض احلية ةةاة س ة ةواء كة ةةان ض األسة ةةرة‬
‫ال رية أا ا درس‪ ،‬أا ااامع‪ ،‬اض دار العبادة ايطم ذل ض أزمان خمطلف‪،‬‬
‫بوس ةةائل معلوم ةة‪ ،‬مرحل ةة‪ ،‬بع ةةد مرحل ةة‪ ،‬اك ةةل تل ة ا راح ةةل ين ةةون فيا ةةا ا عل ةةم‬
‫اا رشد اا طعلم اا سمشد سرفا المبي‪.،‬‬
‫ي ول ابن عبدان‪ :‬االطعليم صناع‪ ،‬طةاا مىل معرفة‪ ،‬ادراية‪ ،‬التةا‬
‫للماةةر ال ةةع الةةذي ظطةةاا مىل سياسةة‪ ،‬التةةا اتة نيِ حة‬
‫فانةةه كالرياضةة‪ ،‬خ‬
‫يرتاض اي بل الطعليم‪.‬‬
‫)‪ )1‬راهع كطاب‪" :‬مناو المبي‪ ،‬عند اإلمام اجملدد السيد حممد ماضي أيب العزائم" للدكطور‪ /‬حممد‬
‫يوسا محودة‪.‬‬

‫‪292‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقةةد تعةةددب مةةدار المبيةة‪ ،‬حبس ة اخطبفاةةا ض منةةارو اإلنسةةان‬
‫ان رة ا ربني مليه فا دار الفلسفي‪ ،‬هتطم بع ل اإلنسان دان غريه ارنذا‪.‬‬
‫أما ا دار اإلسبمي‪ ،‬ف د ن رب لإلنسان من خبل ن ةرة ال ةرون‬
‫النرمي مليه باعطباره هسما انفسا فنان ذل هديدا علةى المبية‪ ،‬أا جتديةدا‬
‫ا‪.‬‬
‫مفهوم التربية عند اإلمام‪:‬‬
‫ااإلنسةةان ‪ -‬كمةةا يوضة اإلمةةام ‪ -‬رةةو ذلة النةةوع الوسة ااةةامع‬
‫بني عوامل ا لنوب األعلةى ابةني أسةفل سةافلني باعطبةاره خراحةا اهسةما ارةو‬
‫ِ‬
‫َح َس ة ِن تَة ْ ة ِو ٍمي ِخن‬
‫نسةةا َن ِض أ ْ‬
‫ض رةةذا يش ةةري مىل ق ةةول اهلل تعةةاىل‪( :‬لََ ة ْد َخلَ ْ نَةةا ْاإل َ‬
‫رددنَةةاه أَسة ة َفل س ةةافِلِ ِ ن ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫َه ة اةر َغْي ة ة خر‬
‫ََ ْ خ ْ َ َ َ‬
‫ين َومنخة ةوا َا َعملخة ةوا ال ن ةةاحلَاب فَةلَ خا ة ْةم أ ْ‬
‫ني منال ال ةةذ َ‬
‫ممَْنخة ٍ‬
‫ةون)(‪ )1‬اه ةواذب كةةل هان ة يةةل بةةه مىل فترتةةه فجان ة الةةرال مييةةل مىل‬
‫اخلةةري اظ ة العلةةم ايةةنعم بالتاعةة‪ ،‬ايسةةعد بال ربةة‪ ،‬ايتمةةون بةةذكر اهلل تعةةاىل‬
‫اهان ااسم ينعم ا رو من هنسه من شاوة متعم أا مشرب أا مةنن‬
‫اُيد ض ذل مطعطه الذته‪.‬‬
‫فنان الطوفيق بني ا تال االطوس بني ااواذب رةو نةوع النمةال‬
‫ا نشةةود ا وضةةوع ةةذا اإلنسةةان لةةو اتبعةةه لبل ة ال ايةة‪ ،‬رنةةا ارنةةاك فسةةعدب‬
‫خراحه امل خظرم هسمه اذل النمال ض مجل‪ ،‬اإلسبم الذي اضعه اهلل تعاىل‬
‫)‪ )1‬الطني‪.6-1:‬‬

‫‪293‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة ِ *‪*---‬‬

‫ةِ َعلَة ْةي خن ْم‬
‫ةِ لَ خنة ْةم ديةةنَ خن ْم َاأََْ ْمة خ‬
‫كمةةاال للبشةري‪ ،‬ف ةةال عةةز اهةةل‪( :‬الْيَ ة ْةوَم أَ ْك َم ْلة خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫يِ لَ خن خم ا ِإل ْسبَ َم ِدينا) (‪.)1‬‬
‫ن ْع َم ِي َاَرض خ‬
‫ي ة ةةول اإلم ة ةةام ض كطاب ة ةةه‪" :‬مع ة ةةارا ا ة ة ةربني" ض تعري ة ةةا المبي ة ةة‪- ،‬‬
‫اا فاةةوم العةةام عنةةد مسبقاةةا عةةىن التريةةق ض التاعةة‪ ،‬مىل اهلل تعةةاىل ‪ :-‬عمةةارة‬
‫عي مةةن‬
‫كةةل اقةةِ مةةن أاقةةاب السةةال فيمةةا اقطضةةاه الوقةةِ مةةن الةةبزم الشةةر ّ‬
‫قليب ف أا عمل بدن ّةي ف ة أا عمةل مةزداا منامةا ابةذل ينط ةل‬
‫عمل ّ‬
‫علي معارا ال رب ض كل ‪ ،‬ان َفةِ ألن الةزمن رةو ا راحةل الةي ينط ةل مناةا‬
‫مىل حضرة الرب سبحانه اتعاِ اممنا العمر رو ا ساف‪ ،‬الي بةني العبةد اربةه‪:‬‬
‫(مِ نن مِ َىل َرب َ الر ْه َعى) (‪ )2‬فنلما مضي من عمره ن َفِ انط ل مرحل‪ ،‬مىل ربه‬
‫اض كل ن َفِ له كماالب يطجمل ا مذا ع نمر الوقِ بواهبه فان أنل خسر‬
‫الوقِ اخسر الرب فيه اسول بواهبه ألن تل ال حا ترسم فياا صور‬
‫األعمال حمبة بنور ال بول اال نةاء مةن اهلل أا ب لمة‪ ،‬مةن ا ع ةي‪ ،‬اا ةِ مةن‬
‫اهلل اال يخع ةةد ا ري ةةد س ةةالنا عل ةةي التري ةةق مذا مل ظ ة علم ةةا بواه ة األاق ةةاب‬
‫اب ةةحب‪َ ،‬مةةن سةةل اعةةرف ا بةةدأ اا رهةةع ا نةةن مةةن معرفةة‪ ،‬النفةةو اعلةةم‬
‫أمراضاا ادااءرا اتنميلاا‪.‬‬

‫)‪ )1‬ا ائدة‪.3:‬‬
‫العلَق‪.7:‬‬
‫)‪َ )2‬‬

‫‪294‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أسس التربية‪:‬‬

‫ةام الس ةةالنني ض التري ةةق مىل اهلل‬
‫م ةةن األس ةةِ ال ةةي رن عليا ةةا اإلم ة خ‬
‫تعاىل ما يلي(‪:)1‬‬
‫أوالً‪ :‬المحبة‬

‫األسةةا األال ض التريةةق مىل اهلل تعةةاىل رةةو ا بةة‪ ،‬اال ينةةال اإلنسةةان‬
‫ا ب‪ ،‬مال بعد العلم ب ب ‪ ،‬أصول‪:‬‬

‫‪ -2‬العلم ب فاب ا بوب‪.‬‬
‫‪ -1‬العلم ب خبقه‪.‬‬
‫‪ -3‬العلم ا ظبه‪.‬‬
‫أما العلم ب فاب ا بوب فببةد أن يخنةال مةن عةارف ربةا ّ أمةني علةى‬
‫سر الربوبي‪ ،‬عامل جبوارر النفو اأمراضاا اقوارا ال ابل‪.،‬‬
‫اأما العلم ب خبف ا بوب فيخنال بطح يل سري الرسةل علةيام ال ةبة‬

‫االسبم مةع أمماةم امعرفة‪ ،‬حنمة‪ ،‬العةا َمل علةوا اسةفب اهعلةه ممةدادا لإلنسةان‬
‫بع ةةد مُي ةةاده اس ةةر صة ةةو اإلنس ةةان بيدي ةةه اهعة ةةل نش ة ة ته األاىل م ةةن س ةةني‬
‫احنم‪ ،‬نفخ الةرال فيةه امعةىن سةجود ا بئنة‪ ،‬لةه امبةاء مبلةيِ ارهوعةه مىل‬
‫اان‪ ،‬امع يطه فياةا ارده مناةا حة مذا ةق مةن كةل تلة ا عةان أمننةه أن‬
‫ي ةةري م ةةع اهلل تع ةةاىل با ب ةة‪ ،‬ف ةةان م ةةن ها ة ةل أخ ةةبف حمبوب ةةه ان لب ةةِ ا ب ةة‪،‬‬
‫)‪ )1‬يبني اإلمام ذل ض كطابه‪" :‬التاور ا دار على قلوب األبرار"‪.‬‬
‫خ‬

‫‪295‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫بالب ضاء ارذا العلم ال ظ ل عليه ا سةلم مال ب ةحب‪ ،‬الربةانيني أرةل اخلشةي‪،‬‬
‫مة ة ةةن اهلل تعة ة ةةاىل ااألدب معة ة ةةه قة ة ةةال صة ة ةةلى اهلل علية ة ةةه اولة ة ةةه اسة ة ةةلم‪( :‬الْعِْلة ة ة خةم‬
‫نعل ِم)(‪.)1‬‬
‫بِالطة َ‬
‫اأمةةا العلةةم ةةا ظ ة ا ب ةةوب فطح ةةيله ينةةون بطل ةةي معرفةة‪ ،‬ال ةةنفِ‬
‫ةلم ربةنةه ايعةرف مةر َاده هةل هبلةةه ض مُيةاد اإلنسةان ارةةو‬
‫ا عرفطاةا يعةرف ا س خ‬
‫أن ينةةون عبةةدا ةةواله سةةبحانه مةةطجمب لةةه سةةبحانه باامةةال الةةذي ظبةةه رةةو‬
‫مةةن عبيةةده الةةدياا ينةةون ابةةن اقطةةه فةةاذا اقطضةةى الوقةةِ حمبوبةةا لةةه احمبوبةةا هلل‬
‫قاةةر نفسةةه علةةى أن تفعةةل مةةا ظبةةه اهلل مامةةا نالةةه مةةن الضةةرر االةةببء ض سةةبيل‬
‫ذل ‪.‬‬

‫ال ةةيِ َم ةةن ت ةةرب مىل اهلل ب كم ةةل ال رب ةةاب حة ة هلل ف ةةان التاع ةة‪،‬‬
‫يعملاا البار االعاصي اممنا دليل حمب‪ ،‬اهلل‪ :‬البعد عما نى اهللخ عنه ارةذا أمةر‬
‫دقيق هدا فنم من عابد يواِ عدا اهلل تعاىل أا يفعل ما ينرره اهلل مما ناه‬
‫عنه اظط ر رذا العمل‪.‬‬
‫ثانياً‪ :‬المجاهدات‬

‫اااةةاد رةةو بةةذل مةةا ض الوسةةع لةةدفع العةةدا أا قاةةره حة ُيضةةع ارةةو‬
‫األسا الذي ت وم به احلج‪ ،‬على قوة اإلميان االةركن الةذي تطضة بةه ا جة‪،‬‬
‫للسري مىل الفوز بالرضوان ابدانه كل أعمال ا ؤمن دعوى طاا مىل دليل‪.‬‬

‫)‪ )1‬ابن عساكر‪.‬‬

‫‪296‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ااااةةاد رةةو اسةةطفرا مةةا ض الوسةةع ةةو مةةا ال يرضةةاه اهلل ارس ةوله اال‬
‫يرضاه العلماء الربانيون الراسخون ض العلم‪.‬‬
‫اض كطابة ةةه‪" :‬اااة ةةاد" يبة ةةني اإلمة ةةام أن اااة ةةاد ال ينة ةةون ح ة ةةا مال مذا‬
‫أسةةِ علةةى العدالةة‪ ،‬االرمحةة‪ ،‬اكةةل هاةةاد دعةةِ مليةةه ا ةةلح‪ ،‬ف لةةم اهةةور‬
‫ااألمةة‪ ،‬الةةي ت اررةةا أمةة‪ ،‬أخةةرى للم ةةلح‪ ،‬يطعةةني علياةةا اااةةاد اينةةون عةةدال‬
‫ةاد – مةةن بةةني مةةا عنرفةةه بةةه – أنةةه‪ :‬بةةذل مةةا ض‬
‫ةام اااة َ‬
‫افريضةة‪ ،‬اقةةد عةنرف اإلمة خ‬
‫التاق ةة‪ ،‬ةةو ال ل ةةم االط ةةامل ادفة ةةع الض ةةبل االب ةةدع االرهة ةةوع مىل النطة ةةاب‬
‫االسن‪.،‬‬
‫ِ‬
‫ةا الةذل االبةدع‬
‫امةن أل َ‬
‫اأقل اااةاد مننةار ال لة لألمةر ا ةرم شةرعا َ‬
‫امل ُيارةةد بيةةده ابلسةةانه اب لبةةه ‪ -‬أا علةةى األقةةل يننةةر قلبةةه ‪ -‬فةةارف اإلميةةان‬
‫امةن هارةةد ليةدفع ظلةةم ال ةا ني عةةن أمطةه فاةةو ناصةر للحةةق ااحلةق معةةه امةةن‬
‫امةةن هارةةد لطنةةون‬
‫كةةان احلةق معةةه ن ةةره اهللخ الةةو اهطمةةع عليةةه َمةةن ب قتاررةةا َ‬
‫كلمةة‪ ،‬اهلل رةةي العليةةا ن ةةره اهلل اأيةةده بة خةرال ال ةةد قةةال اهلل تعةةاىل‪َ ( :‬كةةم مةةن‬
‫ٍِ ِ ٍ‬
‫ِ فِوَ‪َ ،‬كِ َرية بِِا ْذ ِن اللّ ِه) (‪.)1‬‬
‫فوَ‪ ،‬قَليلَ‪َ ،‬غلَبَ ْ‬
‫اااااد نوعان رئيسيان أا ما هااد النفِ ا انيامةا هاةاد العةدا‬
‫اأال ااا ةةاد اأهل ةةه ر ةةو اار ةةدة ال ةةنفِ حة ة تن ةةون م ا ةةورة ةةِ س ةةلتان‬
‫الشريع‪ ،‬مسارع‪ ،‬مىل العمل حاب اهلل امراضيه‪.‬‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.119:‬‬

‫‪297‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫االسة ةةال بة ةةني هيشة ةةني ع يمة ةةني(‪ :)1‬هة ةةيش احلة ةةق اهة ةةيش الباسة ةةل‬
‫ااايشةان ض ميةةدان ا نافسةة‪ ،‬لل فةةر با لة اهةةيش الباسةةل ض اإلنسةةان أقةةوى‬
‫خ‬
‫اأك ر من هيش احلق فان ما ُيارد عليه هيش الباسل ليناله حمسو مبئم‬
‫للنفِ اما ُيارد عليه هةيش احلةق غية ا يخنةال غةدا امةا كةان حمسوسةا كةان‬
‫أقوى ض اإلغراء االرغب‪ ،‬فيه‪.‬‬
‫لذل ُية علةى السةال ض التريةق مىل اهلل تعةاىل أال يطاةاان ض أمةر‬
‫هاةةاد رةةذا العةةدا صةةابرا م ةةابرا مرابتةةا مط يةةا هلل تعةةاىل ليطح ةةق فبحةةه قةةال‬
‫نِ‬
‫ص ةةابِخرااْ َاَرابِتخ ةواْ َااتنة خة ةواْ اللّةةهَ لَ َعلن خن ة ْةم‬
‫ين َومنخة ةواْ ْ‬
‫اص ة ِةربخااْ َا َ‬
‫س ةةبحانه‪( :‬يَةةا أَية َا ةةا ال ةةذ َ‬
‫تخة ْفلِ خحو َن) (‪.)2‬‬
‫أنواع المجاهدات‪:‬‬
‫اأنواع اجملارداب ب ‪:،‬‬
‫‪ -2‬ااردة احلِ االنفِ االع ةل اااسةم ض الطسةليم لرسةول اهلل صةلى اهلل‬
‫عليه اوله اسةلم تسةليما ينةون السةال بةه أشةبه النةا برسةول اهلل صةلى اهلل‬
‫عليه اوله اسلم ض مجيع شوونه‪.‬‬
‫‪ -1‬ااردة السال نفسه على نيل النماالب الي ال تبئماا مةن مراقبة‪،‬‬
‫اهلل ض كل أحوا ا ح يسطحيي أن يع ي اهلل ض خلوة امن الرضا عن اهلل‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬التاور ا دار على قلوب األبرار"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ول عمران‪.111:‬‬

‫‪298‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫بال ليةةل مةةن الضةةرارياب ارةةذا النةةوع ُية أن ينةةون اجملارةةد فيةةه حماف ةةا علةةى‬
‫أدب األئم‪ ،‬ا ادين ا رشدين فب يسط ار عليام حف ا على الوس اكفةى‬
‫اجملارد شرفا أن ينون منام أا معام‪.‬‬
‫‪ -3‬النوع ال الِل ارو اااةاد ض اهلل حةق اااةاد ال ي ة حةال أرلةه مال‬
‫بنمال مشارد الطوحيد ح ختلص النوايا توحيدا امعامل‪.،‬‬
‫ثالثا‪ :‬علوم الرسالة الخمسة‬
‫من اظيف‪ ،‬الرسال‪ ،‬أن ي وم ا تفى صلى اهلل عليه اوله اسلم بطعليم‬
‫مخسةة‪ ،‬أسةةِ ألمطةةه ذكررةةا اهلل تعةةاىل ب ولةةه‪َ ( :‬ك َمةةا أ َْر َسة ْلنَا فِةةي خن ْم َر خسةةوال مةةن خن ْم‬
‫يةْطةلخ ةةو علَ ةةي خنم وياتِنَ ةةا اي ة ةَزكي خنم ايةعلم خن ةةم الْ ِنطَ ةةاب ا ِْ‬
‫ْمة ة‪َ َ،‬ايةخ َعل خم خن ةةم نم ةةا َملْ‬
‫احلن َ‬
‫َ َ‬
‫َ َ ْ ْ َ َخ ْ َخَ خ خ‬

‫تَ خنونخةواْ تَة ْعلَ خم ةةو َن) (‪ )1‬فا ةةذه العل ةةوم ر ةةي عل ةةم ا ي ةةاب اعل ةةم تزكي ةة‪ ،‬النف ةةو‬
‫اعلم النطاب اعلم احلنم‪ ،‬االعلم اللن خد ّ‪.‬‬

‫ااارث ا ةةتفى ص ةةلى اهلل علي ةةه اول ةةه اس ةةلم ي ةةرث ر ةةذه العل ةةوم ع ةةن‬
‫رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم ارو ممام الع ر االنبوة م ام االرسةال‪،‬‬
‫اظيف‪ ،‬االورا ‪ ،‬ري محل أمان‪ ،‬تلة الوظيفة‪ ،‬اتلة العلةوم ضةراري‪ ،‬للسةالنني‬
‫سريق اهلل تعاىل‪.‬‬

‫ام ةةن ا ي ةةاب‪ :‬وي ةةاب الني ةةان اوي ةةاب اإلنس ةةان فف ةةي وي ةةاب الني ةةان‬
‫ضا ِ ِ‬
‫ِ‬
‫نا ةةا ِر‬
‫ي ةةول ع ةةز اه ةةل‪( :‬مِ نن ِض َخ ْل ة ِةق ال نس ة َةم َاااب َااأل َْر ِ َ ْ‬
‫اخ ةةطبَف اللنْي ة ِةل َاالنة َ‬
‫)‪ )1‬الب رة‪.292:‬‬

‫‪299‬‬

‫ِ *‪ *ِ---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ية ٍ‬
‫ةاب أل ْخاِ األلْبَ ةةاب)‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫نسا خن ِم نم خخلِ َق) (‪.)2‬‬
‫ْاإل َ‬
‫اض ا ن نوناب ت ار أسرار ا نون سبحانه ففي ا اء ِسةر احل ّةي اض‬
‫السةةماء سةةر الرافةةع اض خلةةق األرض سةةر الباسة اض اإلنسةةان سةةر السةةميع‬
‫(‪)1‬‬

‫اض وي ةةاب اإلنس ةةان ي ةةول ه ةةل شة ة نه‪( :‬فَة ْليَن خة ة ِر‬

‫الب ري ا طنلم ارنذا كما ي ول اإلمام(‪:)3‬‬
‫اسع‬
‫امن نَ َة ة ة َةر ْ‬
‫ب عية ة ة ة مىل أي كائ ة ة ة ة ٍن ت ي ة ة ة ة ا ب ة ة ةةا اا ع ة ة ةةا س ة ة ة ةو خ‬
‫ِ‬
‫سالع‬
‫فالنجم‬
‫ِ‬
‫ألن ا ع ةةا الش ةةمِ االن ةةل أن ة اةم مذا أ ْشَرقَ ْ‬
‫بالشمِ خ‬
‫خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫أما عن تزكي‪ ،‬النفو فان النفِ مذا تزكِ زكِ امذا زكِ أفلحةِ‬
‫االفةبل رةةو الفةوز جبميةةع ا اصةد الدنيويةة‪ ،‬ااألخراية‪ ،‬االةةنفِ ااحةدة اقوارةةا‬
‫مطعةةددة مناةةا نفةةِ يةةل مىل ال اةةر احة االنط ةةام احة ال لبةة‪ ،‬ارةةي الةةنفِ‬
‫السبعي‪ ،‬امناا نفِ حيواني‪ ،‬أا شاواني‪ ،‬امناا نفِ َملَني‪.،‬‬

‫العبد بال ابةل الن َ ِ‬
‫أما عن علم النطاب ااحلنم‪ ،‬فاذا ما أكرم اهللخ َ‬
‫ةورا ّ‬
‫ِ‬
‫بالعامل العامل أا ا رشد النامل انفعل قلبه اتل ى بسر ال ابل‬
‫اأكرمه كذل‬
‫من رب العا ني اف ه عن سيد ا رسلني صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬

‫)‪ )1‬ول عمران‪.291:‬‬
‫)‪ )2‬التارف‪.9:‬‬
‫)‪ )3‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.3239:‬‬

‫‪300‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن نسريرة *‪*---‬‬

‫أما عن علم ما مل ننن نعلم فاو العلم الل خةد ّ قةال تعةاىل‪َ ( :‬ا َعلن ْمنَةاهخ‬
‫ِمةةن لنة خةدننا ِع ْلمةةا) (‪ )1‬اقةةال صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬م نن ِمة َةن الْعِْل ة ِم َك َاْيوَة ِة‪،‬‬
‫الْمنْنخ ِ‬
‫ون الَ يَة ْعلَ خمهخ مالن الْعخلَ َماءخ بِاهللِ ‪.)2( )...‬‬
‫َ‬
‫مما يجب على السالك‪:‬‬
‫ةام مةةا ُي ة علةةى السةةال ض سريةةق اهلل تعةةاىل انةةوهز مةةن‬
‫ايبة ّةني اإلمة خ‬

‫ذل ما يلي(‪:)3‬‬

‫أوال‪ :‬ترك النفاق‬
‫النف ة ةةاف داعي ة ةة‪ ،‬ال تيع ة ةة‪ ،‬امتي ة ةة‪ ،‬البع ة ةةد ارس ة ةةول ال ض ة ة‬
‫السخ‬

‫امرض ال ل‬

‫اعبم ة ةة‪،‬‬

‫افساد الع يدة اسوء اخلا ‪.،‬‬

‫اعملي ااهوره تدف خفاء على النمل مةن الرهةال‬
‫علمي‬
‫ّ‬
‫االنفاف ّ‬
‫اُيفى ظارره على السالنني من العلماء ألن م دره ال لة ا نفعةل شةاردة‬
‫احل ةوا‬

‫ا مطلةةئ فسةةادا مةةن دسةةائِ احل ةةومل ااألر ةواء اسل ة العاهةةل مةةن‬

‫النونياب‪:‬‬

‫)‪ )1‬الناا‪.69:‬‬
‫)‪ )2‬الديلمي‪.‬‬
‫)‪ )3‬من كطابه‪" :‬شراب األراال"‪.‬‬

‫‪301‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫العلمي‪:‬‬
‫‪ -2‬النفاق‬
‫ّ‬

‫النفةةاف العلمة ّةي ‪ -‬أعاذنةةا اهلل تعةةاىل منةةه ‪ -‬رةةو فسةةاد يعةةمي الع يةةدة‬
‫احل ةة‪ ،‬فيزلز ةةا ان ةةور اإلميةةان فيتفو ةةه او ةةِ الي ةةني فينس ةةفاا اذل ة غالب ةةا‬
‫ين ة ةةون م ة ةةن تعل ة ةةق ال لة ة ة بالباس ة ةةل املو ة ةةه م ة ةةن الض ة ةةبل اازدح ة ةةام أرهائ ة ةةه‬
‫بالشبااب فيضيق عن قبول ا دى ااحلق اينون صةاحبه ‪ -‬االعيةاذ بةاهلل ‪-‬‬
‫وف‪ ،‬على ا ؤمنني من مل ينن م اورا على أمره خمفيا لع يدته‪.‬‬
‫امن رؤالء من كةانوا علةى عاةد رسةول اهلل صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم‬
‫مةةن ا نةةاف ني الةةذي كةةانوا ُيفةةون أمةةررم خشةةي‪ ،‬ا ةةؤمنني ارةةؤالء ال ُيلةةو مةةنام‬
‫زمةةان اال منةةان فةةان قويةةِ شةةوكطام أعلن ةوا مةةا أضةةمراا ب دلةة‪ ،‬اب ةرارني حمةةبة‬
‫باألباسيل ا م أعوان اأخدان فان قخ ِاراا أسراا ب سراررم مىل مرضى ال لوب‬
‫الةةذين مل يةةذاقوا نةةور احلنم ةة‪ ،‬امل يطمنن ةوا مةةن عل ةةم الي ةةني بةةاحلق س ةةبحانه‬
‫فةمارم ي اةةران أمةةام أرةةل احلةةق بة نم مةنام النةةنام يةخ ْعَرفخةةون ألرةةل ال لةةوب‬
‫ايةخ ْعلَ خم ةةون بلح ةةنام اق ةةو م اداا ر ةةم ص ةةع م ةةن أكم ةةل مرش ةةد مال أن ةةم مل‬
‫يخشطاراا بني النا ب نم مناف ون‪.‬‬

‫العلمي‪:‬‬
‫من نتائج النفاق‬
‫ّ‬
‫اين ةةطو عة ةةن ر ةةذا النفة ةةاف العلم ة ّةي أم ةةور منا ةةا‪ :‬اخل ةةراا عل ةةى اخللفة ةةاء‬
‫ةيب صةلى اهلل عليةه اولةه اسةلم اتنفةري قلةوب ا ةؤمنني‬
‫ال ائمني باحياء سةن‪ ،‬الن ّ‬
‫اتفرق‪ ،‬كلمطام امجاعطام االسعي م مىل أعدائام ااإلننار على أاليةاء اهلل‬
‫‪302‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫تعةةاىل أحيةةاء اأمواتةةا اتن ةةيص م امةةاب األنبيةةاء االعبةةِل بةةبعض األحاديةةِل‬
‫الةواردة ض فضةةائل األعمةةال امنةةارم األخةةبف امةةدل العمةةال اا يةةل مىل حة‬
‫اا ةةاه االس ةةؤدد اض ةةياع الوق ةةِ ض الطش ةةويش عل ةةى العام ةة‪ ،‬ازلزل ةة‪ ،‬ع ائ ةةدرم‬
‫اا اان‪ ،‬بالسلا ال ات اهتزيئ ورائاةم ات بةي اهطاةادرم كةل ذلة بعةض‬
‫ما ينون عليه ا نافق علما‪.‬‬
‫أعاذن ة ةةا اهلل تع ة ةةاىل امخوانن ة ةةا م ة ةةن ش ة ةةر أعم ة ةةا م امعط ة ةةداهتم اأقة ة ةوا م‬
‫اأح ةوا م منةةه اي ة الةةدعاء ارةةؤالء ال ي ةةلي عل ةيام ا ةةؤمنني اال ي ومةةون‬
‫على قبوررم‪.‬‬
‫العملي‪:‬‬
‫‪ -1‬النفاق‬
‫ّ‬

‫النف ةةاف العمل ة ّةي م ةةرض يع ةةمي ا مة ةة‪ ،‬العلي ةة‪ ،‬اي ةةود العزمي ةة‪ ،‬ال ةةادق‪،‬‬
‫فيمنعاةةا عةةن ال يةةام بواهة فةةرض أا مرغة فيةةه أا حمبةةوب بشةةرط أن ينةةون‬
‫الطسةةارل ناشةةوا عةةن ميةةل ال ل ة عةةن مساعةة‪ ،‬األاامةةر االطاةةاان ب ة مره اعةةدم‬
‫العناي‪ ،‬به شاعرا بذل من نفسه منشرحا بطسارله أا عةامب ب ةري مةا أمةره‬
‫أا عامب عمب وخر متمونا به منشرحا بعمله كل ذل مةن النفةاف العمل ّةي‬
‫اصةاحبه ض احلضةيض األسةفل مةن ا راتة يطبعة بةه الشةيتان ار ةا قةةوى‬
‫عليةةه فجعلةةه شةةيتانا منسةةيا ي ةةود النةةا للضةةبل‪ ،‬اال تيعةة‪ ،‬كم ةا كةةان يعمةةل‬
‫ا ناف ون ض عاد رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬

‫‪303‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عملي أن تةرى نفسة خةريا مةن موهةود أا تطح ةق أنة‬
‫اأضر نفاف ّ‬

‫نافع أا تزاحم أخا لة لطنةال منزلة‪ ،‬ض قلةوب النةا‬

‫أا منزلة‪ ،‬مةن الةدنيا أا‬

‫تذم أخا ل على قب لطن ه ض أعني اخللق مع قدرت أن تن حه ض خلوة‬
‫بالي ري أحسن‪.‬‬
‫امن أشد النفاف أن تد ِ‬
‫نعي ما لةيِ لة مةن األمةوال االنسة االعلةوم‬
‫ااألعمةةال لط اةةر ض أعةةني النةةا‬

‫امةةن النفةةاف ا وه ة لسةةوء اخلا ةة‪ ،‬كف ةران‬

‫نعمةة‪ ،‬ا ةةنعم مةةن الوالةةدين اا علمةةني ااألم ةراء امةةن لةةه فضةةل علي ة ض ديةةن أا‬
‫دنيةةا أا مرشةةاد للخةةري أا سةةعي للخةةري أا مسةةاعدة امةةن النفةةاف ال بةةي أن‬
‫تشيع الفاحش‪ ،‬أا تنشر ما ين ص مؤمنا أا تطعرض إلساءة مسةلم بسةؤاله أا‬
‫معارضطه اتندير خاسره‪.‬‬
‫امةةن النفةةاف ن ةةل األخبةةار امفشةةاء أسةرار اجملةةالِ االسةةعي بةةني اخللةةق‬
‫امن النفاف أن ت ار نفس حبال لةيِ لة‬
‫الفضل علي‬

‫الننة اكطسةبطه مةن غةريك الةه‬

‫فطخفي صاح النعم‪ ،‬ا باشر ل اتننره امن النفةاف حة‬

‫مجع ا ال االبخةل ببذلةه ألنةه يضةعا الي ةني امةن النفةاف ةري أرةل احلنمة‪،‬‬
‫ض غيبطام اتع ةيمام ض مةواهاطام ارةو سةب احلرمةان اأنواعةه ك ةرية تخعلَةم‬
‫ألرل ال لوب ا شرق‪ ،‬بنور ا عرف‪.،‬‬

‫‪304‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ثانيا‪ :‬تزكية النفس‬
‫التوسط النوعي‪:‬‬

‫خلةةق اهلل سةةبحانه اتعةةاىل اخللةةق مظاةةارا لع مطةةه امشةةاارا ل درتةةه ال‬
‫ةول لَةةهخ خكةةن‬
‫علةةى م ةةال سةةبق اال مةةادة موهةةودة (مِنمنةَةا أ َْمة خةرهخ مِ َذا أ ََر َاد َشة ْةيوا أَن يَة خ ة َ‬

‫فَةيَ خنو خن)‬

‫(‪)1‬‬

‫على م طضى احلنم‪ ،‬اإل ي‪ ،‬اخت يص اإلرادة ال مداني‪ ،‬أبدع‬

‫اخللق من العةدم ابةدأه علةى أكمةل صةورة اأمجةل ن ةام نتةق ب درتةه اأشةار‬
‫بع مطه انزه ذاته اأ بِ صفاته اهعله مرتبتا أعبه ب سفله (فَ ْارِه ِع الْبَ َ َر‬
‫َرة ْةل تَ ة َةرى ِمةةن فختخةةوٍر) (‪ )2‬فمةةا مةةن ذرة أا خردلةة‪ ،‬مال ا ةةا خ وصةةي‪ ،‬تنمةةل‬
‫الوهود ا أا مزي‪ ،‬احطاا النون ملياا‪.‬‬
‫اهعل سبحانه تل األنةواع النونية‪ ،‬مرتبة‪ ،‬زايةا ملنوتية‪ ،‬تطفةااب ةا‬
‫عن غريرا ح أن النوع ا ؤرل للنماالب مذا ق نر ض مدراكاا ‪ -‬ب ةري مةانع‬
‫معط ةةرب ش ةةرعا ‪ -‬ت ةةن ص قيمط ةةه النوعي ةة‪ ،‬ايلح ةةق ةةا دان ةةه م ةةن األن ةواع الس ةةافل‪،‬‬
‫بالنسةةب‪ ،‬لةةه قةةال تعةةاىل عةةن بعةةض أنةواع النةةا ‪( :‬مِ ْن خرة ْةم مِنال َك ْاألَنْة َعة ِةام بَة ْةل خرة ْةم‬
‫َضل َسبِيب) (‪.)3‬‬
‫أَ‬

‫)‪ )1‬يِ‪.71:‬‬
‫)‪ )2‬ا ل ‪.3:‬‬
‫)‪ )3‬الفرقان‪.11:‬‬

‫‪305‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اكلمةةا كةةان الفةةرد أشةةبه بةةاألنواع الةةي رةةي أرقةةى منةةه امطةةاز عةةن نوعةةه‬
‫اات ة ةةل حنم ة ةةا ة ةةا تش ة ةةبه ك ة ةةبعض احليوان ة ةةاب ال ة ةةي تش ة ةةباِ باإلنس ة ةةان ض‬
‫االسطونا اا نفع‪ ،‬ااأللف‪ ،‬فانا أحل ِ به حنما من العناي‪ ،‬ةا اتع يماةا‬
‫اا اف ‪ ،‬علياا عند اإلنسان نفسه‪.‬‬
‫ارنذا رذا النوع اإلنسا ّ ممنا ميطاز ض نوعه عن نوعه ايلطحق بةالنوع‬
‫األعلةةى مذا قاةةر ق ةواه النوعيةة‪ ،‬االطحةةق خخلخ ةةا اعمةةب امنفعةة‪ ،‬بالعةةا َمل األعلةةى‬
‫فينون منه حنما‪.‬‬
‫اال ين ةةون ذل ة ة مم ةةداحا كمة ةةال ا ة ةةدل مال مذا توس ة ة اإلنس ةةان بة ةةني‬
‫ال ة ةةوتني ح ة ة سة ةةخر ال ة ةةوى احليوانية ةة‪ ،‬لرغائ ة ة ال ة ةةوة ا لنية ةة‪ ،‬مة ةةع مزاالطة ةةه‬
‫لألعمال احليواني‪ ،‬اسل لوازمةه الضةراري‪ ،‬بالوهةه الةي تتلة ةا مسطحسةنا‬
‫تل ال وة بباعِل األخرى‪.‬‬
‫االرياضةة‪ ،‬ال بةةد مناةةا ض بدايةة‪ ،‬األمةةر لططمةةرن ال ةةوى احليوانيةة‪ ،‬اتطةةذلل‬
‫اتن ةةاد بس ةةاول‪ ،‬اس ةةن األعم ةةال امن ةةارم األخ ةةبف حة ة تن ةةب بال ةةب ‪،‬‬
‫اإل يةة‪ ،‬اتطجمةةل النفةةو بةةاألخبف ا لنوتيةة‪ ،‬ات ةةري ةةا فتةةرة اسةةجي‪ ،‬بةةدان‬
‫هاةةاد غلبةة‪ ،‬التبةةائع الةةي ج ة لتةةائا النفةةو عةةن تل ةةي األس ةرار الربانيةة‪،‬‬
‫اعن مشارداب ا ياب ااألنوار من احلنم‪ ،‬االطبيان‪.‬‬

‫‪306‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫الة ةةذل كانة ةةِ ال ية ةةود الشة ةةرعي‪ ،‬االطنة ةةاليا ض البة ةةداياب‪ :‬رياضة ةةاب‬
‫ااارةةداب اض توس ة السةةري اقةةرب ساةةارة النفةةو اتزكيطاةةا‪ :‬قربةةاب اأاراد‬
‫اعند النااياب‪ :‬تعبدا امشارداب ام اماب‪.‬‬
‫اتعرف الرهةال بةاخلربة ض الةطمنن مةن عمةل ا نةراه فةمى ا نطاةي ال‬
‫يعمله فتةرة اسةجي‪ ،‬اال يبحةظ أنةه تركةه لشةاود احلةق ض كةل شةيء ا ةه‬
‫من مراده عند كل شيء فاو مع احلق ااحلق معه‪.‬‬
‫اغةةريه مةةن أرةةل البةةداياب يةةدعوه داعيةةان‪ :‬داع للحةةق اداع ل ةةريه مةةن‬
‫قِبل نفسه فيجارد نفسه ض ترك الباسةل ايطلةذذ ب اةره لنفسةه امةا فاتةه مةن‬
‫ا شةاردة ال دسةي‪ ،‬حةةال اشةط اله ةذا الباعةةِل أكةرب ح ةا عنةةد اهلل تعةاىل منةةه‬
‫ةاب ِعنة ة َةد اهلل) (‪ )1‬فالسة ةةال مذا‬
‫الن ةةن اقطض ةةِ احلنم ةة‪ ،‬العلية ةة‪ ( :،‬خر ة ْةم َد َر َهة ة ا‬
‫تعدى قوى تخة ْؤِر احلظ اا وى ابل م ةام ال ةب ‪ ،‬احل ة‪ ،‬انةو منةارو احلفةظ‬
‫سالنا مسال ال راط ا سط يم بفترة سةليم‪ ،‬احمجة‪ ،‬ااضةح‪ ،‬يبلة م امةاب‬
‫ا ربني ايدرك منازل ال دي ني‪.‬‬
‫النفس قابلة للتنوي ‪:‬‬
‫ااإلمام يةرى أن الةنفِ قابلة‪ ،‬للطنويةع قةد تةنح حة تنةون شةيتانا‬
‫اترت ةةي حة تنةةون ملَنةةا ارةةى الةةي لةةو أسل ةةِ أفسةةدب أا قخ ِاةةرب كمنةةِ‬
‫حة تطزكةى فةاذا تزكةِ كةان مسبقاةا أنسةا عية‪ ،‬احلةق ات ييةدرا حف ةا ةةام‬
‫)‪ )1‬ول عمران‪.263:‬‬

‫‪307‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫العبودي ةة‪ ،‬فطن ةةون ض ت يي ةةدرا متل ةة‪ ،‬اض مسبقا ةةا م ي ةةدة ك ةةل ذلة ة بع ةةد‬
‫تزكيطاا‪.‬‬
‫الطزكيطاةةا اسةةائل ختف ةى علةةى ك ةةري مةةن أرةةل العلةةم اتةةدف علةةى أك ةةر‬
‫العخبناد االزراد مال على مطمنن من معرف‪ ،‬النفو اعلم هتذيباا امعرف‪ ،‬معارا‬
‫رقيا ةةا ام ةةدارا بع ةةدرا ام ةةادير الرياض ةةاب الة ةةي تس ةةطعمل ةةا ح ة ة ي ةةل‬
‫التبي مىل زاال الداء ات وي‪ ،‬ا ريض ح ي ةل مىل م ةام كماالتةه امجةاالب‬
‫عافيطه‪.‬‬
‫ا ذا كةان اااةل بتةرف تزكية‪ ،‬النفةو سةببا ض رةبك ك ةريين ممةن تةرك‬
‫قي على معارا ال رب امل يطوس ض اارةدة نفسةه بةافراط أا تفةري فةان‬
‫الر ّ‬
‫ال ةةنفِ مذا تزك ةةِ ص ةةارب وس ةةا ت ةةدار حو ةةا مجي ةةع العلوي ةةاب االس ةةفلياب‬
‫اتسطمد مناا اإلضاءة امذا ب يِ ض سجن ظلمطاا احضةيض سةفلاا ي تياةا‬
‫اقِ تطمىن فيه أن تنون ترابا‪.‬‬
‫أنواع تزكية النفوس‪:‬‬
‫‪ -1‬تزكية للمقربين‪:‬‬
‫النةةوع األال ابةةه تنمةةل تزكيةة‪ ،‬الةةنفِ ا شةةاردة عةةن علةةم الطوحيةةد ارةةو‬
‫تزكيةة‪ ،‬للم ةربني فةةان مةةن ذاف حةةباة الطوحيةةد ض األفعةةال اال ةةفاب االةةذاب‬
‫كةةان مةةن األفةراد النةةاملني اكةةان ض أعلةةى مراتة ا اةةذبني ألن الي ةةني احلةةق‬
‫حفةةظ نفسةةه مةةن رةةوى يعمياةةا اسمةةع يةةذ ا اأمةةل ي وياةةا اعمةةل ي ررةةا‬
‫‪308‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫شةةاردته أن النةةل مةةن اهلل ابةةاهلل امىل اهلل ارةةذه ا شةةاردة متالَة‬
‫مؤمن حبيِل ال ينون مؤمنا كامل اإلميان مال ب در كما ا‪.‬‬

‫ةةا كةةل‬

‫‪ -2‬أرقى مراتب التهذيب‪:‬‬
‫النوع ال ا من أنواع الطزكية‪ ،‬رةو أرقةى مراتة الطاةذي لسةماع ال ةرون‬
‫الشريا ب حلان العرب من حسةن ال ةوب امسةاع احلنمة‪ ،‬ا تاةرة لألخةبف‬
‫امسةةاع اخلتة اا ةواعظ مةةن معط َ ةةد فيةةه كامةةل امةةن قةراءة سةةري الرسةةل علةةيام‬
‫ال بة االسبم اخلفائام اار طام االعلماء باهلل ح تنبتع تلة احل ةائق‬
‫ض خياله فط در عناا أعماله اأحواله اأسواره موزان‪ ،‬يزان اأرم رذا النوع‬
‫صحب‪ ،‬أرةل النفةو ال دسةي‪ ،‬اا رشةدين العلمةاء العةاملني ف ةد ينطفةي الرهةل‬
‫جل ةةِ معا ةةم لطزكي ةة‪ ،‬نفس ةةه ام ةةن ا ع ةةني عليا ةةا مس ةةاع األغ ةةا خ وص ةةا مذا‬
‫كانِ ض معا الطوحيد اصفاب الربوبي‪.،‬‬
‫‪ -3‬قم النفس وحبسها في سجن الزهد‪:‬‬
‫االنوع ال الةِل مةن أنةواع الطزكية‪ ،‬رةو قمةع الةنفِ بزااهةر تةرك ا ة لوف‬
‫احبسةةاا ض سةةجن الزرةةد ع ةةن كةةل شةةاواته اح وظا ةةا اال ةةرب علةةى ذل ة‬
‫اا يل ا مىل الوعر ااخلشون‪ ،‬ح تذل اتدام على ذل ح تعطاد ات لا‪.‬‬
‫امن رذا النوع أن يمك بعض ا بال له اين ةر مةن ال ربةاب االنوافةل‬
‫ةالني للةنفِ‬
‫اأن يسطعمل ياب ا اانة‪ ،‬اأكلاةا اعملاةا ارةذا النةوع ينةون ك ّ‬
‫من أدااء توقع ض النبائر‪.‬‬
‫‪309‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ارذه األنواع ال ب ‪ ،‬ينب ي أن ينون اسطعما ا على يةد سبية مةارر‬
‫ألن لنةةل مناةةا مضةةار نفسةةاني‪ ،‬ر ةةا أاقعةةِ السةةال ض ماةةااي ال تيعةة‪ ،‬ةةدم‬
‫األس ةوار أا بالطشةةبيه ض م ةةام الطنزيةةه أا الطنزيةةه ض م ةةام الطشةةبيه أا ال ةةرار‬
‫بالعمل ااجملارداب ا الناب كما يسطعمل ا ريض الدااء بدان مشارة احلنيم‬
‫ابدان علمه فينون مالنا له‪.‬‬
‫‪ -4‬تزكية النفس على تزكيتها‪:‬‬
‫أما النوع الرابةع مةن أنةواع الطزكية‪ ،‬فاةو تزكية‪ ،‬الةنفِ علةى تزكيطاةا ليةدام‬
‫أنس ةةاا بر ةةا اال ين ةةون مال ألر ةةل الش ةةوف ا ةةزعو اال ة ةرام ا ةةرف ا ةةم في ةةه‬
‫أسالي تدف على أرل ا اماب‪.‬‬
‫ف ةةد يفعةةل ذل ة ا رشةةد ض نينةةه اا ناشةةا ض شةةاوده االسةةال‬
‫ض مسلنه االواصل ض نايطه ارم درهاب عند ر م‪.‬‬
‫ف ةةد ُيةةرا مةةن الطجريةةد مىل السةةب أا مةةن السةةب مىل الطجريةةد أا‬
‫مةةن نفةةع اخللةةق بةةالعلم مىل الفةرار ض ال ةةحاري اال فةةار أا مةةن األنةةِ بةةاخللق‬
‫مىل الوحش‪ ،‬منام ااخللوة أا باألعمةال الةي ال يعملاةا مال السةوق‪ ،‬االبتةالون‬
‫يطنلفةةون ذلة ليةةدام أنسةةام بةةر م امقبةةا م عليةةه ارةةذا النةةوع قةةد يطل ةةى عةةن‬
‫ال ل أا يطل ى عن الرهل‪.‬‬
‫ةِ مة ةةع اإلمة ةةام ف ة ةا معة ةةه باالسطسة ةةبم امذا مل تنة ةةن معة ةةه‬
‫فة ةةاذا كنة ة َ‬
‫اخشيِ علةى نفسة الوحشة‪ ،‬مةن اهلل االبعةد عةن مجالةه العل ّةي فف ّةر اتنلةا‬
‫‪310‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫الةو كةان فيةه ن ة مةع حسةن النية‪ ،‬اال ةد االوقةوف عنةد‬

‫ما بةه أنسة‬
‫ب فامنةا‬
‫ب أا أختة َ‬
‫األدب حال التل اترك ا راء االعناد مذا قيل ل أس َ‬
‫فعلِ ذل لطس من العيون اتس من ال لوب فاذا خرهِ عن سياقاا‬
‫َ‬
‫اخالفِ موضوعاا فاعلم أنا خدع‪ ،‬مبليسي‪ ،‬ارعون‪ ،‬نفِ خبي ‪.،‬‬
‫ا ةةذا تةةزن مواهيةةدك عنةةد نة للطاةةذي فةةان تلةةذذب ةةا ينفةةر عنةةه‬
‫النا ااسطوحشِ ا يطلذذان به فاعلم أن على قدم ال دي ني‪.‬‬
‫من أكمل عالمات النفس المؤهَّلة للمزيد‪:‬‬
‫من أكمل عبمةاب الةنفِ ا ؤرلة‪ ،‬للمزيةد العناية‪ ،‬بطل ةي النةافع ا فيةد‬
‫اان رافاا عن غةريه بةب حبةِل حبيةِل ال يةطمنن الشةيتان مةن أن يةد علياةا‬
‫دسيس‪ ،‬أا يلفطاا مىل الرعوناب ألنا موهاة‪ ،‬مىل تل ةي النةافع من ةرف‪ ،‬عمةا‬
‫ال ينفةةع فةةاذا شةةادب مةةن ا رشةةد أم ةرا تننةةره حبس ة معلوماهتةةا نأالطةةه حبس ة‬
‫م امه اسلمطه حلاله اسارعِ فيما تعلم ا نفع‪ ،‬فيه ةا الةذل فةان ا رشةد‬
‫النامل ُيفي األسرار عن أصحابه ةا يناسة مةراتبام ض عينةه اال يبةي ةم‬
‫مال ا ال يزعجام أا ينفررم خشي‪ ،‬من أن تنون النفِ منتوي‪ ،‬على خبةِل‬
‫اممنةةا لةةِ ظةةاررا واهاةة‪ ،‬أن ةوار خاص ة‪ ،‬اقةةد تواهةةه األن ةوار بعةةض النفةةو‬
‫فططجمةةل مةةن ن َفةةِ ااحةةد حبةةال ينبةةئ بالوصةةال امرادة تنبةةئ بالنمةةال امةةع‬
‫ذل فالنفِ قرارة أكدار اخزان‪ ،‬ظلماب اا رشد النامل يعلم ذل بسيما‬
‫ا ريدين فاو يبحظ أرل النفو الل س‪ ،‬مبح ‪ ،‬ال رباء مةن الطنليةا ةم‬
‫االعناي‪ ،‬م ااحلفااة م خشي‪ ،‬أن ينشرل م صةدره أا ينبسة ةم حالةه‬
‫فينون قد مننام منه بنشا أسراره ل ري أرلاا‪.‬‬
‫‪311‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫الفصل الثاني‬

‫في ميادين التربية‬
‫أعظم النعم بعد نعمة اإلسالم‪:‬‬
‫أع ةةم نعم ةة‪ ،‬ي ةةنعم اهللخ تع ةةاىل ةةا عل ةةى عب ةةد م ةةن عب ةةاده بع ةةد نعم ةة‪،‬‬
‫اإلسةةبم أن يوف ةةه تعةةاىل مىل ممةةام ياديةةه اأسةةطاذ ي خةةذ بيديةةه اخبةةري ي يمةةه‬
‫على التريق مذا تفرقِ السبل اك رب األرواء اتعددب األسةباب فيجمةع اهللخ‬
‫لعبة ِةده نعم ة‪ َ،‬االرطةةداء مةةع نعمة ِة‪ ،‬االقطةةداء ح ة ظ ةةل للعبةةد كمةةال الرشةةد ض‬
‫ضةلِ ْل‬
‫دينه اا دي ض سةبيله ل ولةه تعةاىل‪َ ( :‬مةن يَة ْا ِةد اللنةهخ فَة خا َةو الْ خم ْاطَ ِةد َاَمةن يخ ْ‬
‫فَةلَن َِجت َد لَهخ َالِيّا م ْرِشدا) (‪.)1‬‬
‫ةداده ةا باألئمة‪ ،‬ار ة‪ ،‬النةيب صةلى‬
‫امن رمح‪ ،‬اهلل باألم‪ ،‬اإلسبمي‪ ،‬مم خ‬
‫اهلل عليه اوله اسلم ااخللفةاء لةه الةذين ظيةون السةنن‪ ،‬بعةد مواهتةا اُيةددان مةا‬
‫انتمةةِ مةةن معةةامل الةةدين ف خةةذ كةةل ممةةام علةةى عات ةةه ااه ة َ الطبلي ة اق ةام‬
‫بالمبي‪ ،‬على خري اهه اقد نالِ كل مدرس‪ ،‬من مماماا مناجه اتربيطه ارم‬
‫مجيع ةةا – األئم ةة‪ - ،‬معط ةةمون بالنط ةةاب مطبع ةةون للس ةةن‪ ،‬مطمس ةةنون ةةا ال‬
‫مييلة ةةون مىل بدع ةة‪ ،‬اال ي ةةدعون مىل ضة ةةبل‪ ،‬ألن ةةم س ةةاراا ماطة ةةدين اس ةةلنوا‬

‫)‪ )1‬الناا‪.22:‬‬

‫‪312‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‬
‫‪*--‬‬‫ِِ ِ ِ‬
‫ِ ٍ‬
‫ِ ِ‬

‫ةرية أَنَةاْ َاَم ة ِن اتنةبَة َع ة ِ‬
‫التريةةق م طةةدين (قخة ْةل َر ةةذه َس ةبيلي أ َْدعخةةو م َىل اللّةةه َعلَةةى بَ ة َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ني) (‪.)1‬‬
‫َا خسْب َحا َن اللّه َاَما أَنَاْ م َن الْ خم ْش ِرك َ‬
‫فاةةم غةةري خمطلفةةني امن تعةةدداا اال خمةةالفني امن نجةوا ب بنةةائام سةةبيل‬
‫الرشاد فامنا ري أذااف اموار اسع‪ ،‬ا ةورد ت طضةي ك ةرة الةوراد الن حةل فيةه‬
‫ش نه امورده (قَ ْد َعلِ َم خكل أخنَا ٍ نم ْشَربَة خا ْم خكلخواْ َاا ْشَربخواْ ِمن رْزِف اللن ِه) (‪.)2‬‬

‫ذل ة مم ةةا ع ةةرض ل ةةه ال ةةدكطور حمم ةةد يوس ةةا مح ةةودة ض م دم ةة‪ ،‬كطاب ةةه‪:‬‬
‫"مةةناو المبيةة‪ ،‬عنةةد اإلمةةام اجملةةدد السةةيد حممةةد ماضةةي أيب العةزائم" االةةذي بة نةني‬
‫ةض مي ةةادين المبي ةة‪ ،‬عن ةةد اإلم ةةام رض ةةي اهلل عن ةةه ار ةةي مي ةةادين‪ :‬المبي ةة‪،‬‬
‫في ةةه بع ة َ‬
‫النفس ة ةةي‪ ،‬االمبي ة ةة‪ ،‬الع لية ة ةة‪ ،‬االمبي ة ةة‪ ،‬األخبقية ة ةة‪ ،‬االمبية ة ةة‪ ،‬الراحية ة ةة‪ ،‬االمبية ة ةة‪،‬‬
‫االهطماعي ةة‪ ،‬ا ةةِ تلة ة العن ةةااين ي ةةادين المبي ةة‪ ،‬ب نواعا ةةا عن ةةد اإلم ةةام أيب‬
‫العزائم نتالع بعض الطف يل فيما يلي‪:‬‬
‫أوال‪ :‬التربية النفسية‬
‫يقرب حقيقتَها‪:‬‬
‫النفس تُعرف بما ِّ‬
‫اقةةا الع ةةل النامةةل عةةن مدراك ح ي ةة‪ ،‬الةةنفِ ارمساةةا حبةةد ألنةةا مةةن‬
‫ال‬
‫أمةةر ربنةةا سةةبحانه اتعةةاِ كمةةا قةةال سةةبحانه‪َ ( :‬ايَ ْسة َلخونَ َ َعة ِن الةةر ِ‬
‫ال قخة ِةل الةةر خ‬
‫ِم ْن أ َْم ِر َريب َاَما أخاتِيطخم من الْعِْل ِم مِالن قَلِيب) (‪.)3‬‬
‫)‪ )1‬يوسا‪.217‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.61:‬‬
‫)‪ )3‬اإلسراء‪.79:‬‬

‫‪313‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اأك ةةر احلنمةةاء ا ط ةةدمني ااحلنمةةاء ا سةةلمني رأاا أن الةةنفِ ليسةةِ‬
‫جبسة ةةم اال َبع ة ةَرض اأن الة ةةنفِ ال تطحية ةةز اال تط ة ةةري اتة ةةدرك مجية ةةع األشة ةةياء‬
‫بالسوي‪ ،‬بدان أن يلح اا فطور اال ملل أا كلل‪.‬‬
‫ارنةةاك تبةةاين بةةني الةةنفِ اااسةةم فةةان أي هسةةم مةةن األهسةةام لةةه‬
‫صةةورة فانةةه ال مينةةن أن ي بةةل صةةورة أخةةري مةةن نةةوع صةةورته األاِ مال بعةةد أن‬
‫يفارف صورته األاِ مفارق‪ ،‬ح ي ي‪ ،‬فانه لةو فرضةنا أن هسةما مةا علةي شةنل‬
‫مربع أا م لِل اأردنا أن نعله مسطتيب أا أستوانيا فب مينننا ذل مال بعد‬
‫مفارقطةةه شةةنله األال اكةةذل مذا ن ةةش ض هسةةم مةةا صةةورة مةةن ال ةةور فةةب‬
‫مينةةن أن نةةن ش فيةةه صةةورة أخةةري مال بعةةد مفارقةة‪ ،‬األاِ حةةي لةةو ب ةةي فيةةه‬
‫بعة ةةض ال ة ةةورة األاِ ة ةةا قَبِة ةةل ال ة ةةورة ال انية ةة‪ ،‬علة ةةي الطمة ةةام بة ةةل ختة ةةطل بة ةةه‬
‫ال ورتان اا خل بين‪.،‬‬
‫خ‬
‫ااحلةةال أننةةا نةةد أنفسةةنا ن بةةل صةةور األشةةياء كلاةةا علةةي تبايناةةا اك ةةرة‬
‫أنواعاا من ا سوساب اا ع والب ب ري ن ص اال تفااب اال مفارق‪ ،‬لألاِ‬
‫اال تعاق اال زاال رسم بل تب ي ال ورة األاِ تام‪ ،‬ات بل الرسةم ال ةا‬
‫ِ ال تة ةزال ت ب ةةل ال ةةور ا خطلف ةة‪ ،‬ص ةةورة بع ةةد ص ةةورة دائم ةةا أب ةةدا ب ةةدان أن‬
‫تضعا أا تفم ض اقِ من األاقاب عن قبول مةا يةرد علياةا ايطجةدد ةا مةن‬
‫ال ور بل تةزداد بال ةورة األاِ قةوة علةي مةا يَة ِرد علياةا مةن ال ةورة األخةري‬

‫‪314‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ارةةذه خاصةة‪ ،‬مةةن خواصةةاا تبةةاين ةةا األهسةةام ا ةةذه اخلاصةة‪ ،‬يةةزداد اإلنسةةان‬
‫فاما كلما ارتاض اتنمل بالعلوم اا داب‪.‬‬
‫اااس ةةم ال يع ةةرف العل ةةوم مال م ةةن احلة ةوا‬

‫فيش ةةطاف مليا ةةا با بمس ةة‪،‬‬

‫كالش ةةاواب البدني ةة‪ ،‬احمب ةة‪ ،‬االنط ةةام ف ةةان ااس ةةم يش ةةطاف مىل تلة ة األش ةةياء‬
‫ايزداد ا قوة ايسطفيد مناا كماال ايفرل ا ألنا تطمم اهوده ا ده‪.‬‬
‫اأمةةا الةةنفِ فانةةا كلمةةا تباعةةدب عةةن الشةةاواب البدنيةة‪ ،‬اخلةةِ بةةذاهتا‬
‫ازدادب قةوة اكمةاال اجتملةةِ بةالعلوم احل ة‪ ،‬اا راء ال ةةحيح‪ ،‬بةذل ي بةةِ‬
‫أن سباعاةةا اهورررةةا تبةةاين سبةةاع ااسةةم االبةةدن اأنةةا أكةةرم هةةورر رةةذا مةةع‬
‫شوقاا مىل معرف‪ ،‬ح ةائق األمةور النونية‪ ،‬ا فاةا لفاةم ا عانةةي اإل ية‪ ،‬امي اررةا‬
‫ا‪.‬‬
‫من رذا حنموا أن النفِ ليسِ هسةما اال هةزءا منةه اال َعَرضةا‬
‫اا راد بالنفِ مذا أخسلِ ِ النفِ ا لني‪ ،‬الي تسمي بالناس ‪ ،‬ي ول اإلمةام ض‬
‫(‪)1‬‬
‫أردب أن أعرفاةةا فامنةةا تخعةةرف ةةا ي ةةرب‬
‫رةةذا السةةياف الةةذي اخط ةرناه ‪ :‬امذا خ‬
‫ح ي طاا ال ح ي طاا فة قول‪ :‬رةي هةوررة مسااية‪ ،‬خراحانية‪ ،‬نورانية‪ ،‬مةن أمةر ربنةا‬

‫سبحانه اتعاِ‪.‬‬

‫)‪ )1‬من كطابه‪" :‬معارا ا ربني"‪.‬‬

‫‪315‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ِ ي ول ن ما(‪:)1‬‬
‫ِ‬
‫نفسةةي رةةي الننة خةز فياةةا سةةر معن ةةاهخ‬
‫هالي ا احلج خ عن علمةي ب ِةد ِعاا‬

‫ٍ‬
‫ب ة ة ة ة ِري كي ة ة ةةا افيا ة ة ةةا ن ة ة ةةور اة ة ة ةةبهخ‬
‫اعلماةةا كشةةا حجةِةيب فاة خةم معنةةاهخ‬
‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫مىل أن ي ول مطحد ا بلسان النفِ‪:‬‬
‫الع ة ة ة خةل يع ة ة ة خةل حمسوس ة ة ةةا انسبطَة ة ة ةةه‬
‫ِسةةري خفة وةي عةةن األلبةةاب ظجباةةا‬
‫ِمة ةةن ْأم ة ة ِر َريب امة ةةن يتلبة ةةه يعرفة ة ة‬
‫انفخ ة ة ةة‪ ،‬من ة ة ةةه خجتل ة ة ةةى للمة ة ة ةراد لة ة ة ة ةةه‬
‫َمة ةةن ك ة ةةان يع ة ةرف ِ بالفض ة ةةل يعرفخة ة ةةه‬

‫ِ‬
‫ال ي ة ة ة ة ة ةةدركن رتب ة ة ة ة ة ةةي اا نع ة ة ة ة ة ة ة خةم اهللخ‬
‫عنة ة ة ة ة ة ةةه ن ة ة ة ة ة ة ةةائره فية ة ة ة ة ة ةةه اأشب ة ة ة ة ة ة ة ةةاهخ‬
‫رب الع ة ة ة ة ة ِ‬
‫فيع ة ة ة ةةرف اهللَ ن‬
‫رش م ة ة ة ةةوالهخ‬
‫فطش ة ة ة ة خ‬
‫ةاد الوه ة ة ة ةةهَ بالطنزي ة ة ة ةةه عينة ة ة ة ةةاهخ‬
‫أن ة ة ة ة ة ةةا ا ة ة ة ة ة ة خ‬
‫ةال ل ة ة ة ة ة ةةه أف ة ة ة ة ة ة اةق ة ة ة ة ة ة ةةروهخ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫النفس واحدة وقواها ثال ‪:‬‬

‫قةةوة تسةةمي الةةنفِ ا لنيةة‪ ،‬أا الناس ةة‪ :،‬ارةةي أعلةةي النفةةو اأكملاةةا‬
‫ار ةةي ال ةةوة ال ةةي ةةا الفن ةةر االش ةةوف مىل معرف ةة‪ ،‬اهلل تع ةةاِ ا ةةيل العل ةةوم‬
‫احل ي ي‪.،‬‬
‫اق ةةوة تسة ةةمي ال ةةنفِ ال نسة ةةبخعي‪ ،‬أا ال ض ةةبي‪ :،‬ارة ةةي أدن ة ةةي م ةةن ال ةةنفِ‬
‫ا لنيةة‪ ،‬ارةةي الةةي ةةا ال ض ة االنجةةدة ااإلقةةدام علةةي الع ةةائم اا يةةل مىل‬
‫الطسل االمفع اأنواع النراماب االسعي فيما يبل مىل نوال ذل ‪.‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.339:‬‬

‫‪316‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقوة تسمي النفِ البايمي‪ ،‬أا الشةاواني‪ :،‬ارةي ال ةوة الةي تنةون ةا‬
‫الشاوة اسل ال ذاء ااحل ومل ااسماني‪ ،‬الي ض ا كل اا شرب اا نن ‪.‬‬
‫ام ةةن ا عل ةةوم أن مح ةةدي تل ة ة ال ةةوي مذا قوي ةةِ أض ةةرب ب ريرة ةةا أا‬
‫نفسةه الشةاواني‪ ،‬أنةه أدنةةي‬
‫أبتلِ عمل غريرةا كمةا نةري ض بعةض مةن قويةِ خ‬
‫نفسةةه ال ضةةبي‪ ،‬أنةةه أضةةر مةةن‬
‫مةةن الباةةائم لفجةةوره اااررتةةه ابعةةض مةةن قويةةِ خ‬
‫نفسةةه ا لنيةة‪ ،‬فةةارف نةةوع اإلنسةةان‬
‫الوحةةوش لطاةةوره اظلمةةه امةةن غلبةةِ عليةةه خ‬
‫اصار شبياا با بئن‪ ،‬ض أخبقه اأعماله ال ادرة عنه‪.‬‬
‫اخةةري األمةةور الوسة ارةةو الفضةةيل‪ ،‬الةةي أمةةر اهلل ةةا اأمةةر ةةا رسةةول‬
‫(‪)1‬‬
‫ةني َذلِة َ قَة َوامةةا)‬
‫اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم كمةةا قةةال تعةةاىل‪َ ( :‬اَكةةا َن بَة ْ َ‬
‫اقةةال سةةبحانه‪َ ( :‬اَكة َذلِ َ َه َع ْلنَةةا خك ْم أخنمةة‪َ ،‬ا َسةةتا) (‪ )2‬اكمةةا قةةال صةةلى اهلل عليةةه‬
‫ِ‬
‫خخِربخك ْم بِ َحب خن ْم َن ِ‬
‫يوم ال يام ِة‪ ،‬قةالوا‪:‬‬
‫ِ َ‬
‫اوله اسلم‪َ ) :‬أال أ ْ خ‬
‫مِ اأقْةَرب خنم منةي َاَال َ‬
‫بلةةي يةةا رسةةول اهلل قةةال‪ِ :‬‬
‫ةذين ي ة ل خفو َن‬
‫أحاسةةنخ خن ْم ْ‬
‫َ‬
‫أخ َبقةةا ا وسنوخةةو َن أكنَافةةا الة َ‬
‫ا ْيؤلَخفو َن((‪ )3‬اكما قيل‪ :‬خري األمور الوس ‪.‬‬

‫)‪ )1‬الفرقان‪.62:‬‬
‫)‪ )2‬الب رة‪.213:‬‬
‫)‪ )3‬أكنافا‪ :‬معناه الذين هوانِبام سال‪ ،‬يطم ننن فياا من ي ِ‬
‫احبخام اال يةَطَ َذى‪.‬‬
‫خ‬
‫خ‬

‫‪317‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقةةد تنةةون تل ة ال ةةوي – مةةع الطوس ة – نَة ْفسةةا ااحةةدة ألنةةا تن ةةاد‬
‫للنفِ ا لَني‪ ،‬فب ختطار مال مةا ظبةه اهلل تعةاِ ارسةوله مةن الع ائةد االعبةاداب‬
‫َ‬
‫اا راء ااألخبف اا عامبب‪.‬‬
‫فضائل النفس ومتى تكون فضائل حقيقية‪:‬‬
‫بث‪:‬‬

‫النل نةَ ْفِ كمال به ينون مجا ا ات ةدر عناةا الفضةائل االفضةائل‬

‫فضيل‪ ،‬النفِ ا لنية‪ ،‬ارةي‪ :‬العلةم ااحلنمة‪ ،‬ألنةا مةي كانةِ حركطاةا‬
‫م ةةن ذاهت ةةا امعطدل ةة‪ ،‬ااش ةةطاقِ مىل ا ع ةةارف ال ةةحيح‪ ،‬ال ةةي ليس ةةِ جبا ةةاالب‬
‫حد ِ عناا فضيلطاا الي ري‪ :‬فضيل‪ ،‬العلم البزم ا‪ :‬احلنم‪.،‬‬
‫امي كانِ حرك‪ ،‬النفِ الشاواني‪ ،‬معطدلة‪ ،‬من ةادة للةنفِ ا لنية‪ ،‬غةري‬
‫منامن‪ ،‬ض اتباع روارا حد ِ عناا فضيل‪ :،‬العف‪ ،‬ايلزماا‪ :‬السخاء‪.‬‬
‫امي كانِ حرك‪ ،‬الةنفِ ال ضةبي‪ ،‬معطدلة‪ ،‬م طدية‪ ،‬بةالنفِ ا لنية‪ ،‬غةري‬
‫مطايج‪ ،‬حد ِ مناا فضيل‪ :،‬احللم اتلزماا فضيل‪ :،‬الشجاع‪.،‬‬
‫امةةي اعطةةدلِ تلة النفةةو اقويةةِ الةةنفِ ا لَ ِنيةة‪ ،‬اظاةةرب الفضةةائل‬
‫َ‬
‫ال ة بث لزما ةةا فض ةةيل‪ ،‬رابع ةة‪ ،‬ار ةةي أكم ةةل الفض ةةائل اأعبر ةةا ار ةةي فض ةةيل‪:،‬‬
‫العدال‪.،‬‬
‫اي ة ةةرى اإلم ة ةةام أن تلة ة ة الفض ة ةةائل ال تن ة ةةون فض ة ةةائل ح ي ي ة ةة‪ ،‬مال مذا‬
‫ظاةةرب لوازماةةا ض غةةري الشةةخص ا طجمةةل ةةا فةةان العلةةم ال ينةةون فضةةيل‪،‬‬
‫‪318‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫للشةةخص مال مذا نفةةع غةةريه االشةةجاع‪ ،‬ال تنةةون كةةذل مال مذا نفعةةِ ال ةةري‬
‫بالةةذاد عةةن الةةدين اعةةن الضةةعفاء اعةةن األعةراض امقامةة‪ ،‬احلةةداد االسةةخاء ال‬
‫ينون فضيل‪ ،‬مال مذا بةذل ا ةال ض اهورةه الشةرعي‪ ،‬اأعةان بةه العلمةاء العةاملني‬
‫األت يةةاء ال ةةاحلني لوهةةه اهلل الع ةةيم اكةةل تل ة الفضةةائل ال تسةةمي فضةةائل‬
‫ح ي ي ةة‪ ،‬مال مذا ك ةةان ص ةةاحباا م ةةن الع ةةارفني ب ةةاهلل تع ةةاِ الع ةةالِمني بط ة ةريا‬
‫األحوال االنياب‪.‬‬
‫ااطمةةع تسةةود فيةةه تلة ا عةةا‬
‫النفو الزكي‪.،‬‬

‫ةوي تتمة مليةةه‬
‫ال شة أنةةه اطمةةع سة ّ‬

‫رذائل النفس‪:‬‬
‫الفضائل أربع كما سبق بيانه اكل فضيل‪ ،‬اس بني رذيلطني اأصول‬
‫الرذائل أربع اري أضداد الفضائل اري‪ :‬ااال االشره ااا اااور‪.‬‬
‫ا ةةِ رة ةةذه األهنة ةةا أن ة ةواع مة ةةن الرذائة ةةل ال ة ةةي ارة ةةي أم ة ةراض‬
‫نفسةةاني‪ ،‬ةةدث مناةةا علةةل ك ةةرية كةةاخلوف ااحلةةزن اال ض ة ل ةةري اهلل تعةةاِ‬
‫اأنواع العشق الشاوانةي اضراب من سوء اخلخلخق ي ول اإلمام اجملدد ض صةدر‬

‫محدى ق ائده(‪:)1‬‬

‫اللعاه ة ةةل الفانة ة ةةي ية ة ة ة ة خةل اتتلة ة ة خ‬
‫ِ‬
‫ةارب‬
‫أضةةاء ةةا الطح ية خةق مةةن ذاك تة خ‬

‫ةنفِ للدانة ةةي ةةن اترغة ة خ‬
‫ر ةةي ال ة خ‬
‫ةنفِ تةةاوي ح ناةا الةو أن ةةا‬
‫ري ال خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.7979:‬‬

‫‪319‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫أي ةةا نف ةةِ ل ةةو ت ةةدرين عاقبة ة‪ ،‬الة ةةذي ترامين ة ة ةةه ها ة ة ةةب ل ة ة ة ة الطجن ة ة ة ة‬

‫ن‬
‫َ‬
‫خ‬
‫ب‬
‫ةذاب ايخش ة ة ة ة ة َةر خ‬
‫النناة ة ة ةةا خس ة ة ة ة وم يخة ة ة ة خ‬

‫َ‬
‫َ‬
‫خ‬
‫فزرة ة ة ة ةةرةخ دنية ة ة ة ة ِ‬
‫ةاك ال ة ة ة ة ةةرارةِ بةاجة ة ة ة ة ة‪،‬ا‬
‫عالمات أمراض النفس‪:‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ةام أن ا ريةد الةذي‬
‫ض كطابه‪" :‬مةذكرة ا رشةدين اا سمشةدين" يب ّةني اإلم خ‬
‫رض نفسه فيسم مرضةه اُيفيةه حة مذا ظاةرب عبماتةه اكلّمةه فيةه صةديق‬
‫لةةه أا حم ة نفةةر منةةه اعةةاداه اأننةةر عليةةه ذل ة ااشةةط ل بعيةةوب غةةريه فةةذل‬
‫ليِ ريد ممنا ذل هارل بنفسه عدا ا سال‬

‫ا سبل ا بك‪.‬‬

‫األمةراض الةةنفِ عبمةةاب كمةةا أن ألمةراض ااسةةم عبمةةاب فانة‬
‫تةةرى ااسةةم مذا مةةرض فانةةه قةةد يط ةةري ع ةةل ا ةريض اال تنةةون ورا ه صةةحيح‪،‬‬
‫اقةةد يعميةةه النسةةيان االةةذرول امننةةار نفسةةه اأقاربةةه اأرلةةه اتل ة مةةن مةةرض‬
‫ااسم‪.‬‬
‫اكة ة ةةذل مذا مرضة ة ةةِ الة ة ةةنفِ بعشة ة ةةق شة ة ةةاوا أا بعمة ة ةةل معاصة ة ةةي‬
‫ش ةةاواني‪ ،‬أا ب ة ّةل احس ةةد أا مرض ةةِ ال ةةنفِ ةةرض ال ضة ة ااحلماق ةة‪ ،‬أا‬
‫باحلزن أا ب ري ذل فان ااسةم ي ةفر ايرتعةد ايضةعا اتةن ص قوتةه ات ةل‬
‫شاواته ‪...‬‬
‫من أسباب أمراض النفس‪:‬‬
‫ةرض الةةنفِ ألمةرين ع يمةةني‪ :‬األمةر األال‪ :‬اخةةطبف تركية ااسةةم‬
‫أا فساد ا زاا األمر ال ا ‪ :‬من سوء االعط اد االعياذ باهلل تعاىل‪.‬‬
‫‪320‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أنواع تلك األمراض‪:‬‬

‫أوال‪ :‬أنواع اختالف التركيب وسوء المزاج‪:‬‬
‫‪ -2‬فساد الرأي‪.‬‬
‫‪ -1‬البله‪.‬‬
‫‪ -3‬احلرية ض األمر البسي ‪.‬‬
‫‪ -1‬ضعا الذاكرة‪.‬‬
‫‪ -9‬عدم الفنر ض غد‪.‬‬
‫‪ -6‬الطايو مما ال يخطايو منه‪.‬‬
‫‪ -2‬ال لو ض كل شيء حبا أا ب ضا مدحا أا ذما‪.‬‬
‫‪ -7‬الشره‪.‬‬
‫‪ -9‬فساد الطخيل اري أناا‪.‬‬
‫ثانياً‪ :‬أنواع فساد النفس من جهة فساد العقيدة‪:‬‬
‫‪ -2‬اادل‪.‬‬
‫‪ -1‬مننار غري ا سو ‪.‬‬
‫‪ -3‬الش ض يوم ال يام‪.،‬‬
‫‪ -1‬ح ر ا بذ ض تل احلياة الدنيا‪.‬‬
‫‪ -9‬احلرم على الدنيا‪.‬‬

‫‪321‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -6‬حة ا ةرء ذاتةةه حبةا ُيعلةةه يعةق االديةه ي تةةع الةرحم يسةةيء مىل‬
‫ا سن يطمىن زاال نعم غريه انوا ا لنفسه‪.‬‬
‫‪ -2‬البخل با ال ح على النفِ‪.‬‬
‫‪ -7‬امن أمراضاا‪ :‬بذل الفضائل الكطساب شاواهتا‪.‬‬
‫‪ -9‬الطجرد من احلياء‪.‬‬
‫‪ -21‬الطانم بالعلماء العاملني االعباد الزاردين‪.‬‬
‫‪ -22‬ت بي ااردة النفِ احبساا عن الشاواب االرذائل‪.‬‬
‫‪ -21‬غلةةوه ض احلة لذاتةةه غلةوا ُيعلةةه يةةرى كةةل مةةا رةةو عليةةه فضةةائل‬
‫اكماالب امن كانِ من أرذل الرذائل‪.‬‬
‫‪ -23‬الطلذذ بفعل الفواحش اا ننراب‪.‬‬
‫‪ -21‬الفرل باالنط ام ااألبي‪.،‬‬
‫‪ -29‬امن أمراضاا‪ :‬اا خلوفه على نفسه من ا وب العط اده أنةه‬
‫ميوب ايفارف ا بذ االنراماب‪.‬‬
‫‪ -26‬الي عند أقل مؤمل‪.‬‬
‫‪ -22‬ال نوط عند ف د األسباب االه باهلل تعاىل‪.‬‬
‫‪ -27‬امن أمراضاا‪ :‬الطملق االطذلل عنةد االحطيةاا اال ةرار االتةيش‬
‫االنرب عند عدم االحطياا االه با سط بل‪.‬‬

‫‪322‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -29‬امةةن أمراضةةاا‪ :‬النةةذب ختل ةةا مةةن ا ةؤمل أا انط امةةا مةةن عةةدا‬
‫هاب بيوم احلساب‪.‬‬
‫‪ -11‬ال يب‪ ،‬االنميم‪ ،‬لإلفساد بني النا لينال خريا لنفسه‪.‬‬
‫‪ -12‬ام ةةن أمراض ةةاا‪ :‬الطجم ةةل للخل ةةق اال فل ةة‪ ،‬ع ةةن جتم ةةل السة ةريرة‬
‫للحق ألنه مل يؤمن بيوم ال يام‪.،‬‬
‫‪ -11‬امةةن أمراضةةاا‪ :‬الةةذل االطملةةق ةن ي ةةن أنةةه ينفعةةه أا يضةةره ض‬
‫دنيا اا سارع‪ ،‬مىل رضاه الَ ْو ض مع ي‪ ،‬اهلل لسوء ظنه بالرزاف ا در ‪...‬‬

‫عالج تلك األمراض‪:‬‬

‫أوالً‪ :‬عالج األمراض الناتجة عن اختالف التركيب أو انحراف المزاج‪:‬‬

‫‪ -1‬أهم عالج الختالف التركيب‪:‬‬

‫ف رم عبا الخطبف المكي أن يخعط بالتفل من ص ره فةيخعلنم مةا‬
‫يسطتيع تعلمه من احلةرف النافعة‪ ،‬عاشةه الةي تسةط رف اقطةه نةارا ض شة ل ِ‬
‫يةخلَ ن ةةن أرك ةةان اإلمي ةةان اأرك ةةان اإلس ةةبم ِ تةخ َف ن ةةل ل ةةه – م ةةن أرك ةةان اإلمي ةةان –‬
‫ا خرة خخ ٍل تخن ش ض نفسه من ص ره جتعله يشةطاف مىل النعةيم فيعمةل لنوالةه‬

‫يبحةظ أن ميةنر َن علةى األعمةال‬
‫اُياف من العذاب فيطباعد عما يوقعه فيه ِ َ‬
‫الواهبةة‪ ،‬شةةرعا مةةن ال ةةبة اغريرةةا مةةن أال مةةا تنةةدب عليةةه اظةةافَظ عليةةه مةةن‬
‫ص ةةحب‪ ،‬األش ةرار االفج ةةار لين ةةون أبع ةةد ع ةةن موهب ةةاب أم ةراض نفس ةةه ا فت ةةور‬
‫علياا‪.‬‬
‫‪323‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ام ةةل رةةذا ال دااء لةةه مال الرضةةا منةةه ةةا أخرةةل لةةه اعةةدم متالبطةةه ةةا ال‬
‫ساق‪ ،‬له عليه من أعمال الفنةر االطةدبري االطبحةر ض العلةم اخةري لةه أن يعةيش‬
‫ب ةةني ن رائ ةةه ض العل ةةم االفنة ةةر بشة ةةرط أن ينون ة ةوا أت ي ةةاء اأن ينلنة ةةا بن ة ةةرة‬
‫األذكار ااألعمال البدني‪ ،‬ليشط ل ا عما يوقعه ض ا رض كمةا يخةطحفظ علةى‬
‫األسفال اال بيان من الوقوع فيما يضر أبدانم‪.‬‬
‫‪ -2‬عالج أمراض النفس الناتجة عن انحراف المزاج‪:‬‬
‫أرم عبا لطل األمراض العناي‪ ،‬باعطةدال األمزهة‪ ،‬ارد ال ةح‪ ،‬علةى‬
‫ااسم ارذا منوط بفن الت ااسما ‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬عالج أمراض النفس الناتجة عن فساد االعتقاد‪:‬‬
‫ةام أن العلمةةاءَ اخطلفةوا ض رةةذا ا وضةةوع فمةةنام مةةن رأى أن‬
‫ذ َكةةر اإلمة خ‬
‫اإلنس ةةان يطخ ةةذ ل ةةه ص ةةاحبا يس ة له ع ةةن عل ةةوم نفس ةةه اليس ةةِ ر ةةذه بالتري ةة‪،‬‬
‫ا ايو‪ ،‬للشفاء ااسطحسن بعضام أن يعلم عيوبه من عداه‪.‬‬
‫ايع اإلمام علةى ذلة ب ولةه‪ :‬ام أرى أن رةذا الةدااء ال ينفةع مال‬
‫لألخيةةار ألنةةه ال ينطفةةع مةةن عةةداه مال الرهةةل الط ة ّةي الةةورع اأرى أك ةةر النةةا‬
‫يط اىل كل ااحد ض مذالل عداه انسب‪ ،‬عيوب له ليسِ فيه اانطةه اعةدااة‬
‫النةةا لةةه الةةذل فلةةيِ رةةو الةةدااء الوحيةةد مال للنامةةل العة ِ‬
‫ةامل الةةذي مذا مسةةع‬
‫عداه ينس مليه عيبا من العيوب بادر حوه ااسطبداله بفضيل‪ ،‬امنرم‪... ،‬‬
‫ن‬

‫‪324‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫مىل أن ي ةةول‪ :‬ةةا كةةان علةةم الت ة ااسةةما يةةراد منةةه أم ةران‪ :‬حفةةظ‬
‫ال ةةح‪ ،‬اردرةةا مذا ف ةةدب اكةةان حفةةظ ال ةةح‪ ،‬علةةى ااسةةم ي طضةةي الطوسة‬
‫فيمةةا البةةد منةةه للجسةةم اا اف ةة‪ ،‬عليةةه ممةةا ال يطحملةةه االعنايةة‪ ،‬ةواد األغذيةة‪،‬‬
‫من ها‪ ،‬الن افة‪ ،‬اااةودة االسةاول‪ ،‬اا ةدار امراعةاة الوقةِ ا ناسة االبعةد‬
‫عةةن ا ةةؤ راب الشةةديدة كةةل تل ة الزم ة‪ ،‬حلفةةظ ال ةةح‪ ،‬ااسةةماني‪ ،‬فنةةذل‬
‫ينب ي ل حي النفِ أن ُيطاد ض حفظ صحطاا علياا باسطعمال ما أاهبه‬
‫علي ةةه الش ةةرع بنس ةةبه ام ةةاديره ض أاقات ةةه م ةةن عب ةةاداب اأخ ةةبف ااعط ةةاداب‬
‫امع ةةامبب حبي ةةِل ال يطا ةةاان فيس ةةب م ةةرض النف ةةاف اال تيع ةة‪ ،‬االبع ةةد اال‬
‫ني ذَلِ َ قَة َواما) (‪.)1‬‬
‫يط اىل في ع ض الفنت االضبل ( َاَكا َن بَة ْ َ‬
‫اأن يطباعد بنل ما ض اسةعه عةن ا بطلةني بةاألمراض النفسةاني‪ ،‬ك رةل‬
‫ااةةدل ااإلننةةار االفسةةاد اغريرةةا اعةةن أرةةل الش ة ا بةةا بذ احليوانيةة‪ ،‬اعةةن‬
‫متالع ةة‪ ،‬س ةةريرم اأخب ةةاررم ايطباع ةةد ع ةةن أر ةةل اخلب ةةِل ا فس ةةدين اأر ةةل الش ةةر‬
‫ا ضةةلني فانةةه قةةد ي ةةع ض أمراضةةام مةةن حيةةِل ال يشةةعر جةةرد االسةةطام‬
‫اذل ة ة ألن ةةه ل ةةح‪ ،‬نفسة ةةه أال م ةةا ي ةةع ن ةةره عل ةةيام ي ةةرى فة ةةيام عبمة ةةاب‬
‫األم ةراض االسة ة م كم ةةا ظ ةةِ اإلنس ةةان م ةةن ا خ ةةر ةةرض ااس ةةم بعبم ةةاب‬
‫ا ةةرض فنةةذل صةةحي الةةنفِ مذا هلةةِ مةةع مريضةةاا أننةةر عليةةه ام ةريض‬
‫ال ةةنفِ ي ةةرى أن ال ةةحي احل ي ةةي م ةريض فيح ةةل اإلنن ةةار م ةةن ك ة حةل عل ةةى‬
‫)‪ )1‬الفرقان‪.62:‬‬

‫‪325‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ا خةةر فينةةون جةةرد هلوسةةه معةةه مةةرض رضةةه فعلةةى صةةحي الةةنفِ أن‬
‫يطباعةةد عةةن مرضةةى النفةةو مال مذا هةةاءه مةريض الةةنفِ فشةةنى مليةةه مرضةةه‬
‫اسل منه دااءه‪.‬‬
‫مىل أن ي ةةول‪ :‬فطج ة العنايةة‪ ،‬حبفةةظ ال ةةح‪ ،‬علةةى الةةنفِ خشةةي‪ ،‬مةةن‬
‫الوقوع ض ا رض‪.‬‬
‫العالج عند حصول المرض‪:‬‬
‫ةام أن ةةه مذا ح ةةل لل ةةنفِ م ةةرض م ةةن األم ة ةراض الس ةةاب ‪،‬‬
‫اي ةةرى اإلم ة خ‬
‫فعبا ذل حم ور ض أمرين أساساما العلم‪:‬‬
‫األمةةر األال‪ :‬أن يبةةادر مةةن ح ةةلِ منةةه ا خالفةة‪ ،‬للمرشةةد – من كةةان‬
‫مسمشةةدا – فيعةةرض عليةةه أمةةره ِ يعمةةل مةةا ينلفةةه بةةه ممةةا رةةو شةةفاء لنفسةةه‬
‫اتوب‪ ،‬من ذنبه غري خجل اال مسطم ‪...‬‬
‫أم ةةا مذا ك ةةان ل ةةيِ ل ةةه مرش ةةد ‪ -‬بة ة ن ك ةةان م ةةن العلم ةةاء أا ك ةةان م ةةن‬
‫ال ةةائمني بالةةدعوة مىل اهلل ‪ -‬فالواه ة عليةةه مذا رأى نفسةةه أاقعطةةه ض احلماقةة‪،‬‬
‫اال ضة االعةةدااة بةةني النةةا أن يبةةادر بة ن يطعةةرض لسةةفيه أمحةةق يسةةبه أمةةام‬
‫النا ايطحمةل ذلة ايفةرل ليعةا نفسةه ايةرد علياةا صةحطاا أا يبةادر بة ن‬
‫يبةةذل نفسةةه ةةن كةةان يع مةةه اي بّةل يةةده اُيدمةةه ايطةةوب اارةةدا بةةمك تل ة‬
‫ال ف‪ ،‬ال بيح‪ ،‬امن شعر مناا حب الشارة االسةمع‪ ،‬بةادر بة ن يعةرض علياةا‬
‫مبدأرا انايطاا اح ارة الدنيا ازاا ا‪.‬‬
‫‪326‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫األمةر ال ةا ‪ :‬اأكمةل دااء للةنفِ ا بةةادرةخ بطل ةي علةوم الةدين مةن أرةةل‬
‫الي ةةني ال ةةذين يعلم ةةون الن ةةا باحلنم ةة‪ ،‬اا وع ةة‪ ،‬احلس ةةن‪ ،‬اي ةةدعونم مىل اهلل‬
‫علةةى ب ةةرية اُيعلةةون أسةةا دعةةوهتم كشةةا عنايةة‪ ،‬اهلل ةةم امظاةةار وياتةةه ض‬
‫ا ف ةةاف اض أنفسة ةةام بتري ةةق م نة ةةع ايبينة ةةون أس ة ةرار ال ة ةةورة اإلنسة ةةاني‪ ،‬امة ةةا‬
‫احطةةوب عليةةه مةةن غرائة احلنمةة‪ ،‬اعجائة ال ةةدرة اكيةةا كةةان مبةةد را مةةن‬
‫ِ ٍ (‪)1‬‬
‫ِ‬
‫نسةةا َن ِمة ْةن خسة َةبلٍَ‪ِ ،‬مةةن س ةني)‬
‫ويةةاب ال ةةرون ب ولةةه تعةةاىل‪َ ( :‬الََ ة ْد َخلَ ْ نَةةا ْاإل َ‬
‫ا ي‪...،‬‬
‫ةام ب ولةةه‪ :‬فةةاقرأ أياةةا األخ البةةار كطةةاب اهلل مطةةدبرا‬
‫مىل أن ين ة اإلمة خ‬
‫ات م ةةل ق ةةه مطفن ة ةرا ااعط ةةرب بطن ة ةرار أخب ةةار الرس ةةل ص ةةلواب اهلل اس ةةبمه‬
‫عليام اأسةالي البيةان احنةم الطبيةان االية‪ ،‬لنةل ذي ب ةرية ض كةل منةرر‬
‫ال رون ي ار لنور سرك ساسع حجو ال رون النةرمي اهل ّةي نةور برارينةه امةا‬
‫حةةِل فنةةرك عليةةه امةةا نبةةه قلب ة مليةةه امةةا دعةةاك مىل تةةدبره االن ةةر فيةةه مةةن‬
‫ا ياب الدال‪ ،‬على كمال عنايطه ااحلجو ا ؤيدة أنه رو ا بدع اخلبف‪.‬‬
‫فةةاذا زكةةِ نفس ة أياةةا األخ ا ةةؤمن اتناال ةةِ مةةن سلسةةبيل ال ةةرون‬
‫الش ةريا امةةن كةةافور كةةبم رسةةول اهلل سةةننِ نفس ة ااسم ة ن قلب ة‬
‫اانشةةرل صةةدرك ادعةةاك سةةرك دعةةوة احلةةق مىل احلةةق ااننشةةفِ ل ة سةةيما‬
‫النةةا فعلمةةِ بسةةيمارم م ةةادير اسةةطعدادرم افتةةر نفوسةةام فةةدعوب عبةةاد‬
‫)‪ )1‬ا ؤمنون‪.21:‬‬

‫‪327‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اهلل مىل اهلل باحلنمةة‪ ،‬اا وع ةة‪ ،‬علةةى قةةدر النفةةو امناسةةباب الع ةةول نارجةةا‬
‫دمِ جتعل أسةا دعوتة‬
‫على التريق ا سط يم ال يز بني ا سلم اغريه ما َ‬
‫سريق ال رون الع يم‪.‬‬
‫ااحذر يا أخي – أيد اهلل امياك ا أيد به ال دي ني االشةاداء مةن‬
‫عبةاده ال ةةاحلني ‪ -‬أن تطجةةااز رةذا التريةةق ض الةةدعوة ااإلرشةاد بة ن تسةةل‬
‫مسةةال الن ةةار بع ةةو م فطفةةط أب ةواب ااةةدل االشةةنوك االري ة فطنةةون مةةن‬
‫الفطانني الطائاني ض بيداء ال فل‪ ،‬ا ق أن كل مةن أراد أن ُيةادل أا يعةارض‬
‫فاةةو عةةدا ألخة نوة ا ةةؤمنني حمةةرام مةةن الط ةةديق االي ةةني ااأل َْاَىل اإلعةراض عنةةه‬
‫ةِ عنةه رلة احةده امن هاريطةه ض ااةةدل‬
‫اعةدم العناية‪ ،‬بةه فانة من أعرضة َ‬
‫اا عارض ةة‪ ،‬ر ةةا رل ة ة اأرل ة ة مع ةةه ك ةةريين ااهللَ أس ة ة خل أن يا ةةدينا ب ةةال رون‬
‫ايع منا بسن‪ ،‬رسول اهلل ومني‪.‬‬
‫بالعالِم العامل يكون العبد ُروحانيا حقا ربانيًّا صدقا‪:‬‬
‫النفِ ا لني‪ )1(،‬تواقة‪ ،‬مىل عالَ ِ‬
‫ي تشةطاف لبت ةال بةه علمةا‬
‫ةو‬
‫ل‬
‫الع‬
‫ةا‬
‫ا‬
‫م‬
‫ّ‬
‫اعمةةب احةةاال النةةن الفتةةر البش ةري‪ ،‬ةةول بيناةةا ابةةني مةةا هبلةةِ عليةةه مةةن‬
‫االسطش ةراف مىل علوماةةا امعارفاةةا امشةةاردرا فةةاذا أكةةرم اهللخ اإلنسةةا َن بعة ٍِ‬
‫ةامل‬
‫ٍ‬
‫عامل جبميل األعمال اعلي األحوال اكانِ قواه البشري‪ ،‬مطوست‪ ،‬ال ج‬
‫الةةنفِ ا لنيةة‪ ،‬عةةن شةةاود علومةةه اأعمالةةه اأحوالةةه الشةةط ا ا بةةدااعي احل ةةومل‬

‫اإلمام ذل ض كطابه‪" :‬معارا ا ربني"‪.‬‬
‫)‪ )1‬يبني خ‬

‫‪328‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة ِ*‪*---‬‬

‫ااألرواء البشري‪ ،‬فان الةنفِ يةل اإلنسةان مىل رةذا العةامل تسةطي ظ مةن نوماةا‬
‫حب ومل ااسم ااشط ا ا ب روائه فطشرف عليه وِ أنوار ا لنةوب اتننشةا‬
‫ةوي مةن ا شةارداب اال يةام بالتاعةاب‬
‫له ح ائق األسرار اما عليةه العةا َمل العل ّ‬
‫اال رب ةةاب فطح ةةل العزمي ةة‪ ،‬االرغب ةة‪ ،‬االش ةةوف االول ةةه اا س ةةارع‪ ،‬مىل ا زي ةةد م ةةن‬
‫العمةل ا ةيل ا عةارف احل ة‪ ،‬االع ائةد احل ةة‪ ،‬االطخلةي عمةا كةان عليةه مةةن‬
‫قبةةي العمةةل ارديء االعط ةةاد اسةةيئ اخلخلةةق اشةةر احلةةال فطح ةةل ا نافسةة‪ ،‬ض‬
‫سل ة اخلةةري االطجمةةل با عان ةةي ال دسةةي‪ ،‬حةةي يطشةةبه با بئنةة‪ ،‬الراحةةانيني‬
‫ات ةةدام منافس ةةطه ح ةةي جتل ةةي ل ةةه ح ةةائق ص ةةادق‪ ،‬ض نفس ةةه اض ا ف ةةاف فطب ةةدل‬
‫ص ةةفاته اأسة ةواره امعارف ةةه اع ائ ةةده اأعمال ةةه با عانة ةةي الراحاني ةة‪ ،‬ح ةةي ين ةةون‬
‫خراحانيا ح ا ربانيا صدقا ‪...‬‬
‫من دروس اإلمام في التربية‬

‫درس في الحانة‪:‬‬
‫ك ةةان اإلم ةةام يلط ةةي بالن ةةا ض االس ةةام امنط ةةدياهتم ام ةةن ذل ة أن ةةه‬
‫دخل احلان‪ – ،‬ارةي منةان يخشةرب فيةه اخلمةر – يومةا ااجتةه مىل منضةدة كةان‬
‫ُيل ةةِ عليا ةةا ره ةةل يخةةدعى حمم ةةد أفن ةةدي كام ةةل األرزرل ةةي م ةةدير ع ةةام الس ةةن‪،‬‬
‫احلديد ض السودان ض ذل الوقِ اهلِ اإلمام معه اانةدرش احلاضةران‬

‫اارتب حممد أفندي كامل الذي سل لإلمام فنجانا من ال اوة لنةن اإلمةام‬
‫سل ك سا من اخلمر اسبَ ا من النبد التري فلما أحضةراه لةه صة بعةض‬
‫‪329‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اخلمةةر علةةى النبةةد التةةري ف اةةرب حالةة‪ ،‬الطليةةا ااضةةح‪ ،‬علةةى أنسةةج‪ ،‬قتعةة‪،‬‬
‫النبةةد ااننمشةةِ اظاةةر ضةةموررا امةةال لونةةا مىل السةواد فطوهةةه اإلمةةام مىل‬
‫حممد أفندي كامل قائب‪ :‬يا ب ّ رذا ما يفعله اخلمر بنبدك اأنِ ال تشعر‪.‬‬
‫اأخةةذ يشةةرل للحاضةرين تة ري اخلمةةر علةةى كبةةد اإلنسةةان اعلةةى ع لةةه‬
‫ارو ااةوررة الةي ميةز اهلل تعةاىل ةا اإلنسةان عةن غةريه ِ خةرا اخرهةوا اراءه‬
‫تةةائبني اتبعةةه حممةةد أفنةةدي كامةةل األرزرلةةي الةةذي صةةار مةةن خاصةة‪ ،‬تبميةةذه‬
‫اصا بعد ذل العديد من ال ائد الن مي‪ ،‬الي مت سبعاا ض ديوان له امن‬
‫ذل قوله ض صدر محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫فق السةةر صةةورةخ ِ‬
‫أضةةاءب ب ة ِ‬
‫ماضةةيَا‬
‫أال ار ة ةةو وخة ة ة اةر‬
‫فماض ة ةةي غرام ة ةةي ا‬
‫ِ‬
‫الل اص خفة ة ةةه‬
‫مذا ذخك ة ةةر ا ب ة ة خ‬
‫ةوب أا َ‬
‫اب ر ةةذا الن ةةون م ةةن ف ةةرط ص ة ِ‬
‫ةبويت‬
‫اذر خ‬
‫ايشة ة ةةرف نة ة ةةور احل ة ة ة ض كة ة ةةل ذرةٍ‬
‫خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ةِ ة ةةا ع ة ة اقة ةةد صة ةةار بادية ةةَا‬
‫فنية ة خ‬
‫اف ةةينم ب ةةمي ال ةةذكر جتل ةةى ا عانيَة ةةا‬
‫أرى نة ة ةةوره ض ك ة ةةل كة ة ة ٍ‬
‫ةون ب ة ةةدا لِيَة ة ةةا‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ةول ة ة ةةا بِيَة ة ةةا‬
‫ت ة ة ة بوهة ة ةةدي أا تلة ة ة خ‬
‫فط لة ة ةةه باألش ة ة ةواف ت ة ة ةةس ى خم َد ِاميَ ة ة ةةا‬

‫اإلمام أبو العةزائم بةني بةبد السةودان بةدعواب مةن أرلاةا الةذين‬
‫اتن نل خ‬

‫كانوا ظرصون على مساع دراسه امجع اهلل عليه رهاال أبرارا أت ياء تل وا عنةه‬
‫اسلنوا معه التريق مىل اهلل تعاىل‪.‬‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬مشارف األنوار امتالع األسرار" للشيخ حممد أمحد حممد علي‪ .‬اخلرسوم – السودان‪.‬‬

‫‪330‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫كيمياء الصالحين تقوي اهلل عز وجل‪:‬‬

‫ض محةةدى قةةرى اإلبراريميةة‪ ،‬ةةر كةةان الشةةيخ حممةةد صةةبيحي يعمةةل‬
‫بالطجةةارة ض حمةةل لةةه مىل ه ةوار عملةةه بةةالوعظ ااإلرشةةاد سةةجد قريطةةه اعلةةم‬
‫الشيخ أن اإلمام يل ي درسا ض ا سجد الذي تعود أن يل ي به دراسه ف عد‬
‫لإلمام سبع‪ ،‬أسول‪ ،‬كطباا ض ارق‪ ،‬ااضعاا ض هيبه اسارع مىل ا سجد اسلم‬
‫على اإلمام حني دخوله‪.‬‬
‫ت ةةرك ل ةةه اإلم ةةام من ةةان ال ةةدر لن ةةن الش ةةيخ ص ةةبيحي أت علي ةةه أن‬
‫اإلمام درسه الذي أهاب فيه على أسول‪ ،‬الشيخ صبيحي الي‬
‫يسطمر فواصل خ‬
‫كطباا ااضعاا ض هيبه سؤاال سؤاال‪.‬‬
‫ةام ض عبارتةةه شةةيوا فشةةيوا‬
‫فط ة ر الشةةيخ صةةبيحي ابنةةى اعةةب اإلمة خ‬
‫اأغمةةي علةةى الشةةيخ صةةبيحي فحملةةوه مىل بيطةةه ا ةةا أفةةاف عةةاد مىل ا سةةجد‬
‫فسمع اإلمام يةذكر أن رنةاك أناسةا ينرسةون حيةاهتم للح ةول علةى الةذر‬
‫ايفنون ض ذل أموا م لعلاةم ظولةون النحةا أا احلديةد مىل ذرة اكةل مةا‬
‫ض ر ةةذا الن ةةون م ةةن ذر ة أا مط ةةاع فامن ةةا ر ةةي نِ َع ة اةم م ةةن اهلل س ةةبحانه اتع ةةاىل‬
‫األاىل بنا أن نوِ اهانا شتر ا نعِم هل ش نه‪.‬‬
‫ا‬
‫ْ‬
‫خ‬
‫اأشة ةةار مىل علة ةةم النيمية ةةاء ادار هة ةةابر بة ةةن حية ةةان فياة ةةا اكية ةةا أن‬
‫األصول الي اسطنبتاا هابر بن حيان قد خفيِ على َمةن بعةده فلةم يطمننةوا‬
‫من تتبيق قواعده اقوانينه‪.‬‬
‫‪331‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اخت ةةر عل ةةى ذر ةةن الش ةةيخ ص ةةبيحى ‪ -‬ال ةةذي ك ةةان مشة ة وال بطحوي ةةل‬

‫بعةةض ا عةةادن مىل ذرة ‪ -‬أن اإلمةةام يعةةرف أسةرار النيميةةاء ابالطةةاِ يعةةرف‬
‫ذل السر الذي يبحةِل عنةه الشةيخ صةبيحي اسلة الشةيخ مةن اإلمةام بعةد‬
‫ال بة أن يل نه ذل العلم اأت عليه ض ذل مرارا‪.‬‬
‫اتنرر ذل مىل أن أمره اإلمام يوما أن ي ول عند فط حمل جتارته ض‬
‫ال ةةبال‪( :‬بِ ْس ة ِم اهللِ ال ةنر ْمح ِن الةنرِحي ِم) ف ة خربه أنةةه ي و ةةا كةةل يةةوم لنةةن اإلمةةام‬
‫أكد عليه أن ي و ا رذه ا رة باذنه‪.‬‬
‫اض ال بال دخل الشيخ حمل جتارته اقال‪( :‬بِ ْس ِم اهللِ النر ْمح ِن النرِحي ِم)‬
‫فاذا به يرى كل أصناف البضاع‪ ،‬ذربا خال ا االنا ي تون مليه سلبا للسةلع‬
‫الةةي يَةَرْانةةا سةةلعا ارةةو يرارةةا ذربةةا فةةامطنع عةةن بيةةع مةةا حبوزتةةه اتنةةرر ذل ة‬
‫فاهتمه النا باانون‪.‬‬
‫لن ةةن اإلم ةةام يل ن ةةه درس ةةا اُيره ةةه مم ةةا أملّ ب ةةه ب ول ةةه ل ةةه‪ :‬ي ةةا ب ة ة ّ من‬
‫كيمياءَنا ت وى اهلل عز اهل امراقبطه‪.‬‬
‫االزم الشيخ صبيحي اإلمام اتطلمذ على يديه(‪.)1‬‬
‫القرآن جنة المعارف الشهودية(‪:)2‬‬
‫اكان الشيخ صبيحى كبري السن هليةل ال ةدر ال يةرى ض مخوانةه أقةل‬
‫منه مع مواربه العلمي‪ ،‬اأبال له اإلمام من العلوم غوامض األسرار اقد كط‬
‫له اإلمام هوابا ي ول فيه‪:‬‬

‫)‪ )1‬كطاب‪" :‬خامت الوراث ا مديني" – بط رف‪.-‬‬
‫)‪ )2‬من ن وم عن اإلمام ِ التبع‪.‬‬

‫‪332‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫يا صبيحي اعلم أن ال رون هن‪ ،‬ا عارف الشاودي‪ ،‬اقد أنبع اهلل فيةه‬
‫أربع‪ ،‬أنار‪:‬‬
‫الناةر األال‪ :‬ا ةاء ارةو أحنةام الشةريع‪ ،‬ال اررية‪ ،‬ةا ساةارة النفةو‬
‫اصيان‪ ،‬األهسام من األازار‪.‬‬
‫النا ةةر ال ةةا ‪ :‬الل ة ار ةةو الط ةةدبر ض وي ةةاب اهلل ام ةةا فيا ةةا م ةةن احلِ َن ةةم‬

‫ا توي‪ ،‬فاو غذاء ال لوب الي فازب برضاء ال فار‪.‬‬

‫النار ال الِل‪ :‬اخلمر ارو شاود الطجلياب اإل ي‪ ،‬ارو غذاء األراال‬
‫الي فازب برفع السطَار‪.‬‬
‫ةوا بالنفخة‪،‬‬

‫النار الرابع‪ :‬العسل ارو م ام أرل الطمنني الةذين خت‬
‫ال دسي‪ ،‬فنانوا أقتابا علياا ا دار‪.‬‬
‫ف َْع ِ لنل منسةان مةا يناسةبه باحلنمة‪ ،‬اإل ية‪ ،‬فةال رون رمحة‪ ،‬للم ةر‬
‫االبار‪.‬‬
‫عن حبنا في اهلل ال نتحول(‪:)1‬‬
‫كان الشيخ عبد الرحيم احليدري من أهل مشةايخ التةرف ال ةوفي‪ ،‬ض‬
‫السودان اكان له أتباع ك ريان منطشران ض كل أرهاء السودان اكان يسنن‬
‫جبزيرة ض النيل بال رب من سواكن‪.‬‬

‫)‪ )1‬من ن وم عن اإلمام ِ التبع‪.‬‬

‫‪333‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اض أسلوب بال احلنم‪ ،‬االطواضع ظةل اإلمةام يط ةرب مةن رةذا الرهةل‬
‫ايطواضع له ينااله ماء اضةوئه اي ضةي لةه حاهاتةه اخلاصة‪ ،‬فو ةق بةه الشةيخ‬
‫ةام‬
‫خادمةه الةذايت مىل أن هةاء الوقةِ لينشةا لةه اإلم خ‬
‫عبد الرحيم ح ص نةريه َ‬
‫عن نفسه‪.‬‬
‫اكةةان ذل ة ض ليلةة‪ ،‬االحطفةةال ناسةةب‪ ،‬دينيةة‪ ،‬حيةةِل كةةان الشةةيخ عب ةد‬
‫الةةرحيم ي ةةيم حفةةب كبةريا ظضةةره مريةةداه االن ةةري مةةن أبنةةاء التةةرف ال ةةوفي‪ ،‬مةةن‬
‫ش أَناء السودان اهلةِ الشةيخ عبةد الةرحيم ض صةدر اجمللةِ علةى كرسةي‬
‫عال اقد لبِ ّي يابه فاقمب منه اإلمام ب دب ملطمسا منه أن يل ي كلم‪،‬‬
‫ض تل ا ناسب‪ ،‬فوافق الشيخ على الفور ا ِأذ َن له‪.‬‬
‫اتنلةةم اإلمةةام أبةةو الع ةزائم ات ةةىن بةةبعض مواهيةةده الةةي الحةةِ أن ةوار‬
‫معانياا ل ل الشيخ عبةد الةرحيم فانفعةل صةائحا خماسبةا اإلمةام‪ :‬أنةِ الةذي‬
‫ةِل عنة عمةةري كلةةه اتوضةةو اال أعةةرف ! يةةا اية عبةةد الةةرحيم اارتفةةع‬
‫أحبة خ‬
‫صوته يبني مط ارا‪.‬‬

‫اتةرك الرهةل مشةيخطه اتطلمةذ علةى يةةد اإلمةام مط دبةا بةني يديةه يطل ةةى‬
‫منه مننون العلم ايطجمل منةه جبمةال العمةل ااحلةال اأفةاض اهللخ تعةاىل علةى‬
‫قلبه السةانه أقةواال تةرهم ةا عةن حالةه امةن ذلة قولةه ض صةدر قةول ن م ّةي‬
‫له‪:‬‬
‫عة ة ة ة ةةن حبنة ة ة ة ةةا ض اهلل ال نطحة ة ة ة ة ة ة ة ةةول‬

‫امذا ااب ةةال تزحزح ةةِ ع ةةن أرض ةةاا‬

‫ا‬

‫‪334‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫ثانيا‪ :‬التربية العقلية‬

‫العقل‪:‬‬
‫ةور النليةة‪ ،‬االع ةةل‬
‫الع ةةل رةةو تل ة ال ةةوة الةةي يةةدرك ةةا اإلنسةةا خن األمة َ‬
‫قاصةةر عةةن ا عرفةة‪ ،‬احل ةة‪ ،‬باهطاةةاده ارةةو حمطةةاا ض ةةيلاا مىل فةةيض العةةامل‬
‫األعلى‪.‬‬
‫االع ل قاصر عن مدراك ال يبياب الننه يسطتيع أن يع ةل النةون ةا‬
‫ظاةةر فيةةه اأن يسةةطدل با ةةار ال ةةاررة علةةى قةةدرة احلةةق البةةاررة كمةةا ي ةةول‬

‫اإلمام(‪:)1‬‬

‫يفا ة ة ة ةةم الع ة ة ة ة خةل ا نة ة ة ة ة نون اا ع ة ة ة ةةَا ْن‬
‫أعجة ة ة ةةز األراال ض حة ة ة ة ِ‬
‫ةال الطة ة ة ةةدا ْن‬
‫َ‬
‫َ‬
‫غية ة أاص ة ٍ‬
‫ةاف تخةةرى عن ةةد الطا ةةا ْن‬
‫خ‬

‫ةور اا بَة ة ة ة ةةا ْن‬
‫يع ة ة ة ةةل الع ة ة ة ة خةل الط ة ة ة ة َ‬
‫ةض‬
‫فوقة ة ة ة ة ةةه غي ة ة ة ة ة ة ا علة ة ة ة ة ة وةي غام ة ة ة ة ة ة ة ا‬
‫طضة ة ة ةةى‬
‫غي ة ة ة ة خ أقة ة ة ةةدا ٍر اغي ة ة ة ة خ ا َ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫َس ة ة ةةل َم ْن ِع ْل ة ة ة َةم األلور ة ة ةة‪ ،‬ااشاة ة ة ة َةد ْن‬
‫أعج ة ة ة ة ةةزب قدرتخة ة ة ة ةةه ك ة ة ة ة ة نةل النة َا ة ة ة ة ةةى‬
‫ت ة ة ة ة ة ة ةةابِ َعن ص ة ة ة ة ة ة ةةفوتَه َس ة ة ة ة ة ة ةةل ْم لَة ة ة ة ة ة ة ةةهخ‬

‫ظة ة ةةارر ا ي ة ة ة ِ‬
‫ةاب ض رة ة ةةذا ِ‬
‫الني ة ة ةةا ْن‬
‫َ‬
‫َرندب ال ة ة ة ة ة ةةوةخ ع ة ة ة ة ة ةةب ض الررة ة ة ة ة ةةا ْن‬
‫فا ةةو مش ةةناةخ النة َا ةةى ِع ْ ة خةد ااخ َم ةةا ْن‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫فاإلمةةام ةةذا قةةد اضةةع سريةةق الع ةةل ض ت ةةوره امدراكاتةةه اال ينب ةةي لةةه‬
‫أن يطجااز ذل اأن رذا التريق الع لي رةو ض مبةا النةون امدراك ا عةا‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2939:‬‬

‫‪335‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أمةةا مةةا عةةدا دائةةرة النةةون ال ةةارر فمح ةةور عليةةه امةةن ذلة ‪ :‬ال ية ب نواعةةه‬
‫سواء كان غي أقدار أا غي األمساء اال فاب‪.‬‬
‫االع ل كما يبني اإلمام(‪)1‬رو نور ال ل‬

‫ابنور ال ل ين ر العبةد مىل‬

‫ا خرة ض ظلم ا ةوى فيب ةى العبةد حريانةا فعنةد ذلة تنشةرل ااةوارل اتلطةذ‬
‫ي‬
‫اتبةةادر مىل اةةاازة ا النةةاب فةةاذا أشةةرف الع ةةل ض ال ل ة أضةةاء نة خ‬
‫ةوره َاقَة ِو َ‬
‫ض ْوءخه اسفوِ عند ذل نريان ا ةوى ازالةِ ظلمطةه ادل العلةم حينوةذ علةى‬
‫َ‬
‫ا وى االطمييز اانفطحِ له سداد السلوك فعمل عند ذل لتريق ا خرة‪.‬‬
‫الفرق بين العقل والهوى‪:‬‬

‫ِ‬
‫األاَىل ااألصةل ض‬
‫امن شة ن الع ةل أن يةخ ْةؤ َر األفضةل اُيطةار مةا رةو ْ‬
‫العواق ة اا ةةوى علةةى الضةةد مةةن ذل ة فانةةه يخة ْةؤِخر مةةا يةةدفع ضةةرر منابةةدة‬
‫الشاوة ض احلال اي دم العاهل على ا هل قال اهلل تعاىل‪َ ( :‬ك نب بَ ْل خِ بو َن‬
‫(‪)2‬‬
‫الْع ِ‬
‫اانة‪،‬خ بِ‬
‫ِ‬
‫ن‬
‫ةار‬
‫ن‬
‫ال‬
‫ةِ‬
‫ف‬
‫اح‬
‫ه‬
‫ر‬
‫ةا‬
‫ن‬
‫م‬
‫ل‬
‫ا‬
‫نِ‬
‫ف‬
‫ح‬
‫(‬
‫‪:‬‬
‫اقال‬
‫اهلَ‪َ َ،‬اتَ َذ خرا َن اْ ِخَرَة)‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫خ‬
‫َ َ‬
‫ِ (‪) 3‬‬
‫ِ‬
‫صةاحبَهخ مالةه امةا عليةه اا ةوى ال يخِريةه مال مةا لةه‬
‫نا َواب) فالع ل يخِرى َ‬
‫بالش َ‬
‫دان م ةةا علي ةةه ايعمي ةةه ع ةةن ر ي ةة‪ ،‬العواق ة ق ةةال ‪( :‬حب ة للِ نش ة ِ‬
‫ةيء يةخ ْع ِم ةةي‬
‫خ َ‬
‫ايخ ِ م) (‪.)4‬‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬
‫)‪ )2‬ال يام‪.12-11:،‬‬
‫)‪ )3‬مسلم‪.‬‬
‫)‪ )4‬البخاري‪.‬‬

‫‪336‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫أفضل محرك للعقل هو الشرع الشريف‪:‬‬

‫ةام حمركةةا للع ةةل أا وم ةرا لةةه أا خممةِةدا م ةةل الشةةرع الش ةريا‬
‫اال يةةرى اإلمة خ‬

‫فاتبةةاع الع ةةل للشةةرع الش ةريا ااالن يةةاد لةةه االطسةةليم لةةه ض كةةل أاامةةره انواريةةه‬
‫ااهة البةةد منةةه االع ةةل ع ةةبن‪ :‬ع ةةل يع ةةل ا ةةار اع ةةل يشةةاد السةةطار‬
‫كما ي ول اإلمام ض صدر محدى ق ائده(‪:)1‬‬
‫نارا‬
‫ةارا ِم ة ة ة ة ة اع ة ة ة ة ة اةل يشة ة ة ة ة خ‬
‫ةاد ال نس ة ة ة ة ةط َ‬
‫ع ة ة ة ةةبن‪ :‬ع ة ة ة ة ة اةل يع ة ة ة ة ة خةل ا ة ة ة ة ة َ‬
‫مىل أن ي ول‪:‬‬
‫ةِ تَ ة ة ة ة ة ة ة ة َةو َارى‬
‫يةةا ع ة خةل غية خ ال ية ِ بةةالنور الةةذي أااله مة ة ة ة ة ة ة ةةواله اأن ة ة ة ة ة ة ة ة َ‬
‫ِ‬
‫ةون وي ة ة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةا خاض ة ةةعا للش ة ةةرِع ااك ة ة َةدل س ة ةةائحا ض ك ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةاب تة ة ة ة ة ة ةراه قَة ة ة ة ة ة ة َةرارا‬
‫قة ة ْ‬
‫ْ‬
‫د ْع ع ْ لِ ة ةةي األعل ة ةةى يش ة ةةارد غيبة ة ةةه فا ة ة ة ةةو اجمل ة ة ة ة ةانِ‬
‫ةارا‬
‫ِ ش ة ة ة ةةابَهَ ْ‬
‫َ‬
‫األخيَ ة ة ة ة َ‬
‫َ خ‬
‫َ َ َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ‬
‫ةارا‬
‫ال تع لَة ة ْةن ع ل ة ةةي العل ة ة نةي اسال َم ة ة ْةن تَ ْسة ة ة ةلَ ْم اال تخة ة ة ة ْدخ ْل سة ة ة ةو َاك الن ة ة ة َ‬
‫فالع ة ة ةةل نة ة ة ِ‬
‫ةارا‬
‫ةور اهلل يسة ة ةةب خ سائح ة ة ةةا ض الع ة ة ة ةةا َمل األعل ة ة ة ةةى ي ة ة ة ةةرى غف ة ة ة ة َ‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ةارا‬
‫ااحفظ قخوى خرتَ الوهود مشاردا لي ة ة ة ة ة ة ة ة َةل ا بة ة ة ة ة ة ة ة ةا الل َِن نَة َا ة ة ة ة ة ة ة ة َ‬
‫االع ةةل نائة الةةنفِ ا لنيةة‪ ،‬ض اإلنسةةان كمةةا يبة ّةني اإلمةةام(‪ )2‬اسةةي يت‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫بعون اهلل تعاىل تف يل لذل ض صدر موضوع‪" :‬المبي‪ ،‬الراحي‪."،‬‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2993:‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬حمنم‪ ،‬ال ل النربى"‪.‬‬

‫‪337‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫من منزلة العقل وبيان دوره في اإلنسان‪:‬‬

‫اض "حمنم‪ ،‬ال ل النربى" أيضا يطوهه اخليةال االةورم مىل الع ةل ض‬
‫أسلوب ا اارة اا سامرة‪ :‬السبم علي أياةا الع ةل الةذي يع ةل اإلنسةان عةن‬
‫الدنايا امينعه عن اخلتايا‪.‬‬
‫ِ ي ةةول اخلي ةةال‪ :‬أيا ةةا الع ةةل أن ةةِ ال ةةربزخ بينن ةةا اب ةةني ال ةةنفِ اأن ةةِ‬
‫احلاكم ا سيتر على احلِ اقد أصب النا شجرا ال مثر فيه بل صةار كلةه‬
‫شةةوكا عاليةةه ادانيةةه اأنةةِ ملج ة ا لةةومني بعةةد اهلل تعةةاىل اب ة يعةةذب َمةةن‬
‫كفر اي ي َمن ا َاىل‪.‬‬
‫ابلسان "الفنر" ‪ -‬ارو ُياس رئيِ ا نم‪ - ،‬ي ول اإلمام‪:‬‬

‫أم ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةارة بالسة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةوء اا ِ‬
‫الم‬
‫تل ة ة ة ة النفة ة ة ةةو ب ة ة ة ةول‪ ،‬اإلقة ة ة ة ِ‬
‫ةدام‬
‫ن ة ة ة ةةالوا العخ ة ة ة ةةب امراتة ة ة ة ة َ اإلع ة ة ة ة ِةام‬
‫مل طف ة ة ة ة ة ة ةةل بالع ة ة ة ة ة ة ةةل ااألفا ة ة ة ة ة ة ة ِةام‬
‫مة ة ة ة ة ة ةةن ِ‬
‫داء ِ‬
‫أنفسة ة ة ة ة ة ةةنا اذل مة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةبم‬
‫نرقة ة ة ةةى بنة ة ة ةةوِر الشة ة ة ةةرِع كة ة ة ة نةل م ة ة ة ة ِةام‬

‫ةام‬
‫ال ترت ة ة ةةي أم ة ة ة اةم تن ة ة ةةون خ‬
‫نفوس ة ة ة ْ‬
‫ح ة ة ين ةةون الع ة خةل س ةةلتانا عل ةةى‬
‫كةةم أرلنةةِ تل ة النفةةو خ ممالنةةا‬
‫ةِ‬
‫ساسة ة ة ةوا اس ة ة ةةاداا دمة ة ة ةرهتم أنفة ة ة ة ا‬
‫ِ‬
‫ني‬
‫بالعدالَة ة ة ة ِة‪ ،‬اا ْش ة ة ة ةةف َ ْ‬
‫م ة ة ة ةةوالي أد ِرْك َ‬
‫ح ة ة ة ة ة ة تس ة ة ة ة ةةود س ة ة ة ة ةةيادة ع لية ة ة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫تلة ِمةةن منزلةة‪ ،‬الع ةةل ابيةةان داره ض اإلنسةةان اممةةا يخعينةةه علةةى ال يةةام‬
‫بةةداره ةةيل العلةةوم الةةي رةةي نةةور الع ةةل ا فةةاض عليةةه مةةن الشةةرع الش ةريا‬
‫االةةذي بةةه يسطضةةيء بنةةور الفاةةم اُيةةرا مةةن ظلمةةاب الةةورم الطح يةةق ذل ة‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪338‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ظسةن الرهةوعخ‬
‫اغ ِريه اضع خ‬
‫اإلمام مؤلفةاب علمية‪ ،‬اأصةول تربوية‪ ،‬تفةوف احل ةر خ‬
‫(‪.)1‬‬
‫مىل ما تيسر مناا‪.‬‬
‫الخلُق‪:‬‬
‫ُ‬

‫ثالثاً‪ :‬التربية األخالقية‬
‫يبة ّةني اإلمةةام(‪ )2‬أن اخلخلخةةق حةةال داعيةة‪ ،‬للةةنفِ مىل أفعا ةةا مةةن غةةري فنةةر‬

‫اال راي‪ ،‬اري قسةمان‪ :‬مناةا مةا رةو مةن أصةل ا ةزاا اتركية األبةدان امناةا‬
‫ما رو مسطفاد بالعادة االطدري اتزكي‪ ،‬النفِ‪:‬‬
‫‪ -2‬فاألال كسرع‪ ،‬ال ض من أقل شيء ااخلوف ااا من أيسر شةيء‬
‫االطاةةور االضةةح ب ةةري موهة ح ي ةةي ارةةذا مةةن أصةةل الفتةةرة اا ةزاا امةةن‬
‫ال ع عبهه‪.‬‬
‫‪ -1‬أمةةا ا سةةطفاد ف ةةد ينةةون مبةةد ه الرايةة‪ ،‬االفنةةر ااجملارةةدة ِ ي ةةري حةةاال‬
‫للنفِ الزم‪.،‬‬
‫اقةةد اخطلةةا علمةةاء األخةةبف ض اخلخلةةق ف ةةال بعضةةام‪ :‬مةةن كةةان لةةه‬
‫خخلةةق فتةةري ال ينط ةةل عنةةه اقةةال وخةةران‪ :‬لةةيِ شةةيء مةةن األخةةبف سبيعيةةا‬
‫لإلنسةةان اال غةةري سبيعةةي ااسةةطدلوا ب ة ن النةةا متبوعةةون علةةى قبةةول اخلخلخةةق‬
‫ايؤ ر فيام الط دي اا واعظ مما بسرع‪ ،‬امما بب ء‪.‬‬
‫)‪ )1‬سبق اإلشارة ملياا ِ عنوان‪" :‬و ار اإلمام اجملدد العلمي‪."،‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬معارا ا ربني"‪.‬‬

‫‪339‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةارد عيانةةا‬
‫ةاره لةةه ألنةةه مشة َ‬
‫اقةةد اخطةةار اإلمة خ‬
‫ةام رةةذا ال ةرأي ابة ّةرر اخطية َ‬
‫األن ا ةةذر األال ي ةةؤدي مىل مبت ةةال ق ةةوة الطميي ةةز االع ةةل ارف ةةض الطع ةةاليم‬
‫االطزكي ةة‪ ،‬ات ةةرك الن ةةا نج ةةا ات ةةرك العناي ةة‪ ،‬بال ةةبيان ار ةةذا ظ ةةارر الفس ةةاد‬
‫االشناع‪.،‬‬
‫ِ‬
‫أخبف سيدنا اموالنا رسول اهلل صةلى اهلل عليةه‬
‫بعض‬
‫اإلمام َ‬
‫اقد ّبني خ‬
‫اوله اسلم مما مينةن للع ةل ااحلةِ أن يةدركاا اذكةر أن أخبقةه التةاررة الةي‬
‫ذكررا اهلل تعاىل ب وله سبحانه‪َ ( :‬امِن َ لَ َعلى خخلخ ٍق َع ِ ي ٍم) (‪ )1‬ال تخنشةا مال‬

‫لل ةةرال ال دس ةةي‪ ،‬ااألخ ةةبف ا رض ةةي‪ ،‬حم ةةورة ض كط ةةاب اهلل تع ةةاىل ام ةةا بين ةةه‬
‫سيدنا رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم ب وله اعمله فنةل مةن َعلِةم تلة‬
‫اع ِمل ا ظاررا اباسنا فاو اإلنسان النامل ض اإلنساني‪.،‬‬
‫األخبف َ‬

‫ا ةةا كانةةِ الن ةواميِ الربانيةة‪ ،‬موهبةة‪ ،‬اهوبةةا عينيةةا ال ةةام االطعزيةةر‬
‫امظااررا باحلبِ االسيا على حس ما يناس احلال االش ن ظاةر هليةا‬
‫أن الرادع الشرعي لإلنسان أمران‪ :‬ال رون االسلتان‪.‬‬

‫ااإلنسةةان الةةذي ساةةرب أخبقةةه اصةةفاته ال ظطةةاا ل ةوازع غةةري ال ةةرون‬
‫أظاةةر مةةا بةةه سةةعادة ا ةةؤمن ارةةذا اإلنسةةان‬
‫ألن ال ةةرون الشةريا ا ن‬
‫ضة ابة نةني ا َ‬
‫ا شةةارد بنةةور ب ةةريته احل ي ةة‪ ،‬الواه ة الشةةرعي قةةام بالواه ة الةةذي مذا ق ةةر‬

‫)‪ )1‬ال لم‪.1:‬‬

‫‪340‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫عنةةه ال ينةةون لةةه حةةظ ض الةةدين امةةن حةةافظ علةةى الواه ة فاةةو مسةةلم مةةن‬
‫عام‪ ،‬ا سلمني اب در صدقه ض ت دي‪ ،‬الواه ينال اازاء‪.‬‬
‫ااألخةةبف رةةي أس ةرار ا عةةاِ الةةي يفيضةةاا اهلل تعةةاىل علةةى أ ِ‬
‫خاِ ا مةةم‬
‫العواِ فريقى ا اإلنسان فوف رت ا بئن‪ ،‬ي ول رضي اهلل عنه ض محةدى‬

‫ق ائده(‪:)1‬‬

‫ةاض عل ة ةةى أ ِ‬
‫خاِ ا م ة ةةم العة ة ةوِاِ‬
‫تخف ة ة خ‬
‫اتش ة ة ة ة ة ةةاده ة ة ة ة ة ةةا ن ة ة ة ة ة ةةور ا ة ة ة ة ة ة ة ة ة ِ‬
‫ةال‬
‫َ‬
‫كمة ة ةةا خُيلَة ة ةةى علة ة ةةى ا لَ ة ة ة ا ة ة ةوِاِ‬
‫فح ة ة ة ة ةةل م ة ة ة ة ةةام أعل ة ة ة ة ة َةي باام ةخ ة ة ة ة ِ‬
‫ةال‬
‫َ‬
‫اف ة ة ة ة ة ة ة ة ِري لل َة ة ة ة ة ة ة ة ِ ب ة ة ة ة ة ة ةةه نوالِة ة ة ة ة ة ة ةةي‬
‫اأح ة ة ة ةةى م ة ة ة ةةن م ِة ة ة ة ةي بالوص ة ة ة ة ِ‬
‫ةال‬

‫ةبف أسة ة ة ة ةر خار ا ع ة ة ة ة ِةاِ‬
‫ر ة ة ة ةةي األخ ة ة ة ة خ‬
‫تة ة ة ة ةةرى اإلنسة ة ة ة ةةا َن منسة ة ة ة ةةانا عيان ة ة ة ة ةا‬
‫يل ة ةةول علي ة ةةه ن ة ةةور الوص ة ة ِ‬
‫ةا خُيلَ ة ةةى‬
‫خ‬
‫ب ة ة ة ة ة خبف ا ا ة ة ة ة ةةيمن ق ة ة ة ة ةةد ل ة ة ة ة ةةي‬
‫للعلِة ة ة ة ة ة ةةي بة ة ة ة ة ة ةةه فخة ة ة ة ة ة ةةاري‬
‫فة ة ة ة ة ة ةةذِ َ‬
‫ب ض ة ة ة ةةداد ال ة ة ة ةةفاب أن ة ة ة ةةال ق ة ة ة ةةرِ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫خير اآلداب‪:‬‬
‫يبني اإلمام ‪ -‬مةا أدب اهللخ بةه رسةلَه صةلواب اهلل‬
‫اخري ا داب ‪ -‬كما ّ‬
‫اسةةبمه علةةيام اأدب بةةه ا ةةؤمنني اقةةد بة ّةني سةةبحانه ذل ة فيمةةا اصةةا بةةه‬
‫عبةةاده ال ةةاحلني مةةن ال ةةفاب الةةي مةةدحاا اأ ةةىن علياةةا ابشةةر علياةةا باانةة‪،‬‬
‫ابالرض ةوان األك ةةرب اب ةةا فرة االعف ةةو ام ةةا بين ةةه لن ةةا رس ةةول اهلل م ةةن ا داب‬

‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.1293:‬‬

‫‪341‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫النبوي ةة‪ ،‬ااألخ ةةبف ا مدي ةة‪ ،‬ام ةةا علي ةةه ك ةةان أص ةةحاب رس ةةول اهلل‬
‫السلا ال ات رضوان اهلل عليام‪.‬‬

‫اأئم ةة‪،‬‬

‫ةام للمبي ةة‪ ،‬األخبقيةة‪ ،‬وداب ةةا يس ةةري عليا ةةا‬
‫اعلةةى ض ةةوء ذل ة اضةةع اإلم ة خ‬
‫ا طعلم ح ترسخ فيه فط در عنه تل األخبف بعد ذل ب ري فنر اراية‪،‬‬
‫أي تنون خخلخ ا يعطاده اريو‪ ،‬تبزمه امن ذل ما يلي‪:‬‬
‫من اآلداب في صحبة العلماء الربانيين‪:‬‬

‫ي ةةول اإلمةةام(‪ :)1‬أياةةا ا ريةةد كةةن علةةى ي ةةني أن ة ب ةةحبط للعلمةةاء‬

‫الراسخني ال تزداد ض كل يوم مال حبا فيام ارغب‪ ،‬اتع يما م ما دمِ قةد‬
‫منح اهلل الساب ‪ ،‬احلسىن‪.‬‬
‫قةةد ُيتةةر علةةى بالة – أياةةا السةةال ا سمشةةد – أن ة صةةرب علةةى‬
‫عل ة ةةم مذا أن ة ةةِ غب ة ةةِ ع ة ةةن الع ة ة ِ‬
‫ةامل زمن ة ةةا م ة ةةا الننة ة ة حبض ة ةةورك ض الس ة ةةه‬
‫ابس ةةماع علوم ةةه َْط خ ةةر ال ةةدنيا أمام ة ة اتع ةةم ا خ ةةرة ل ةةدي مذا كن ةةِ‬
‫ةِ ممةةن أنةِ عرفةة‪ ،‬نفسةةه افةةط لةه كنةةز ح ي طةةه اتنةةاال مةةن‬
‫سةالنا فةةاذا كنة َ‬
‫ساةور أسةرار معانيةه علةةِ نطة عةن الةدنيا اكةةربب نفسة عةن أن تشة لاا‬
‫بنةةون اأن ت ةةا ةةا عنةةد كةةون ااشةةط ِ أن جتارةةد نفس ة سةةعيا اراء الفةةوز‬
‫بةالنعيم األبةةدي رغبةة‪ ،‬ض ا نةون سةةبحانه اع ةخةم الره خةل ض قلبة حة صةةار‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬

‫‪342‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ض أعلةةى ا رات ة من ة تع يمةةا للم ةةد األع ةةم ااحمامةةا لل ايةة‪ ،‬ال ةةوى‬
‫الي هعله اهللخ سببا لنوا ا اميزابا لفيضاا ابابا من أبواب الوصول ملياا‪.‬‬
‫صة ِةحْبطَهخ يرشةةدك رةةو ذلة الرهةةل ال الرهةةل ال يعرفةةه‬
‫الةةيِ كةةل َمة ْةن َ‬
‫مال أاليةةاء اهلل اال ي ةةل مليةةه مال مةةن أراد اهلل أن يوصةةله مليةةه اال ظبةةه مال مةةن‬
‫أحبام اهلل‪.‬‬
‫ةةا – أياةةا السةةال – ممنةةا‬

‫مىل أن ي ةةول‪ :‬تل ة ا داب الةةي أكلف ة‬
‫رةةي للعة ِ‬
‫ةامل الربةةا ّ العةةارف الراحةةا ّ الةةذي ح ةةه اهللخ باخلشةةي‪ ،‬منةةه اأخربنةةا‬
‫اهلل تعاىل أنه ِ‬
‫عامل‪.‬‬
‫خ‬
‫انفسة‬

‫مذا ظفرب به ‪ -‬يا أخي – فاهعله خراح الي ةا حياتة‬
‫الةةي ةةا قيام ة اممامة الةةذي ال ختالفةةه ااعط ةةد أنة بةةه تنةةون مةةع الةةذين‬
‫أنعم اهلل عليام من النبيني اال دي ني االشاداء اال احلني اب ةريه تنةون مةع‬

‫العام‪ ،‬ا مو الرعاع‪.‬‬
‫امن خفيِ علي معا ةه اامنحةِ و ةاره امل تسةطدل عليةه اال علةى‬
‫من اسطدل عليه فاصح من يناض حاله ايةدل علةى اهلل م الةه اخةذ‬
‫منةةه ادع ااعمةةل بعملةةه ااتةةرك سةةبم‪ ،‬لنفس ة مةةن ا فةةاب احماف ةة‪ ،‬علةةى‬
‫دين اوخرت ‪.‬‬
‫‪343‬‬

‫*‪*---‬‬
‫اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬
‫ِ‬

‫الرباني‪:‬‬
‫المحافظة على أسرار العالم‬
‫ّ‬

‫اين ة اإلمةةام ا ريةةد أن ظةةافظ علةةى أسةرار العة ِ‬
‫ةامل الربةةا ب ولةةه‪ :‬أياةةا‬
‫خ َ‬
‫ا ريةةد ا خلةةص‪ :‬سةةارع ض مرضةةاة العة ِ‬
‫ةامل اكةةن حنيمةةا ال تةةب ل ةةري نفس ة‬
‫أسة ةراره اال ت ا ةةر ل ةةري ع لة ة كماالت ةةه فانة ة من فعل ةةِ غ ةةري ذلة ة كن ةةِ‬
‫مدعيا حبه اساعيا ض ضره ار ا ظار له فنفر من نفةرة صةرب ةا حمرامةا‬
‫ِ مةن قلبةةه سة وسا ت ةري بةةه مبعةودا ألنة مذا أحبةةِ أسةراره ل ةةريك‬
‫أا سة َ تْ َ‬
‫اأس ةرار الرهةةال منةةاكري عنةةد غةةريرم ام امةةاب الرهةةال مسةةطحيل‪ ،‬عنةةد مةةن مل‬
‫يؤرلام اهلل تعةاىل ةذا العلةم فةاذا كنةِ تعلمةِ العلةم لطنةال السةعادة فاشةنر‬
‫اهلل علةةى مةةا كشةةا ل ة مةةن أس ةرار العةةامل اعلةةى مةةا منح ة مةةن الطسةةليم لةةه‬
‫االط ديق اما فام من مرموزاب مشاراته اح ي ‪ ،‬عباراتةه االةل ةا علةى‬
‫غةةري نفس ة غةةرية علةةى احلنمةة‪ ،‬أن يعلماةةا غةةري أرلاةةا فةةاذا خالفةةِ رةةذا‬
‫افطحةِ علةى األسةطاذ بةاب اإلننةار عليةه انباةِ ألسةن‪ ،‬السةوء مليةه ةا أحبطةةه‬
‫من علومه اما أظارته من أسةراره ف نةِ صةديق هارةل االعةدا العاقةل خةري‬
‫من صديق هارل‪.‬‬
‫ةام مم ةةن يطس ةةارلون بالواهب ةةاب الش ةةرعي‪ ،‬اب ةةمداب التري ةة‪،‬‬
‫اظ ةةذر اإلم ة خ‬
‫في ةول‪ :‬بعةض ا ريةدين ُيالةون قةدر الرهةل فيطبعونةه حلةظ عاهةل مةن ح ةةومل‬
‫الدنيا أا ُيعلونه اسيل‪ ،‬ليونوا النا اينةالوا أغراضةام أا للشةارة االسةمع‪،‬‬
‫أا دارة النا امةن رةؤالء ةل ا ضةار للرهةل اللمخل ةني مةن أصةحابه‬
‫‪344‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ار ةةؤالء أق ةةرب مىل أر ةةل النف ةةاف م ةةنام مىل أر ةةل اإلمي ةةان اق ةةد ينطف ةةع بعض ةةام‬
‫فيطةةوب اُيلةةص ام ةةل رةةؤالء ال ُيفةةون علةةى العة ِ‬
‫ةامل ألنةةه يعلماةةم بسةةيمارم‬
‫الننه م مور أن ي خةذ بال ةارر ايةمك السةرائر هلل تعةاىل النةنام ُيفةون علةى‬
‫غري العارفني من ا رشدين اممنا الطحفظ منام ينون بالطنبيه على اخللةق ألن‬
‫األاىل رج ةةره اس ةةرده‬
‫ال ةةذي يطس ةةارل بالواهب ةةاب الش ةةرعي‪ ،‬اب ةةمداب التري ةة‪ْ ،‬‬
‫خوفا من شره على اإلخوان‪.‬‬
‫للرقي‪:‬‬
‫المريد الصادق مؤهَّل ّ‬

‫اإلمام مىل أن ا ريد ال ةادف مؤنرةل أن يرقةى مىل أن ي ةري ا نمةب‬
‫اينبه خ‬
‫بة خبف اهلل سةةبحانه في ةةول‪ :‬بعةةض ا ريةةدين يعط ةةد ض العة ِ‬
‫ةامل ع يةةدة ال ينب ةةي‬
‫أن يعط درا مريد سةال اذلة ممةا يسةمعونه مةن مشةاراته ال دسةي‪ ،‬اتلوظاتةه‬
‫الراحاني‪ ،‬اكشفه رموزاب خم خل ال رون الشريا فيعط ةد ا ريةد – ل ةر ع لةه‬
‫– أن تل اإلشاراب اا رموزاب خاص‪ِ ،‬‬
‫بالعامل‪.‬‬
‫الن ة أبةةني لةةه أن كةةل مريةةد صةةادف مسةةطعد امؤرةةل أن يرقةةى مىل أن‬
‫ي ةةري ا نمةةب بة خبف اهلل خراحانيةةا كةةامب تسةةلم عليةةه ا بئنةة‪ ،‬ض الترقةةاب‬
‫اتنزل عليه البشائر االطحياب كل ذل ب حب‪ِ ،‬‬
‫العامل ااالقطداء به االسةعي‬
‫ض تل ي علومه اأسراره اكشا فاومه اأسراره‪.‬‬
‫أم ةةا م ةةن يعط ةةد ض الع ة ِ‬
‫ةامل أن ةةه ر ةةو ا طجم ةةل بطل ة ا ع ةةا ا خ ةةوم‬
‫بطل اإلشاراب دان غريه فطلة الع يةدة توقةا ا ريةد عةن أن ي طةدي بالع ِ‬
‫ةامل‬
‫‪345‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ايعم ةةل بعمل ةةه اع ةةن أن تعل ةةو نط ةةه لي ةةمك ال ةةدنيا ال ةةارة اراء ظا ةةره ال ةةي ر ةةي‬
‫احلرم االطلذذ بالشاواب احليواني‪ ،‬ااألمل ا ضر اي وم عامب هلل نافعةا نفعةا‬
‫عامةةا ب ةةدر اسةةطتاعطه امةةب نفسةةه جبمالةةه الراحةةا ّ اامةةب هسةةمه جبمالةةه‬
‫ِ‬
‫أحة ن‬
‫ةرعي ابةةذل يةةرث أحةوال العةةامل ايشةةاد مشةةارده قةةال ‪َ ( :‬مة ْةن َ‬
‫الشة ّ‬
‫قَة ْوما خح ِشَر َم َع خا ْم)‪.‬‬
‫اإلمام من اخلت ض فام معىن ما ذكره في ول‪ :‬مل أقل ل أياةا‬
‫اظذر خ‬
‫ا ريةةد من نفسة تنةةرب مرحةةا ض األرض اغةةرارا ااحط ةةارا للخلةةق ات ة ريا امل‬
‫أقةةل ل ة من ة ت ةةل مىل م امةةاب ا رشةةد فطنسةةى فضةةله أا تسةةاايه أا ت فةةل‬

‫عن شنره‪.‬‬
‫أردب أن تن ة ةةرب نفس ة ة ع ة ةةن أن ت ة ةةدنِ بالرذائ ة ةةل اع ة ةةن أن‬
‫الن ة ة‬
‫خ‬
‫تش ةةط ل بالسفاس ةةا اع ةةن أن تتم ةةع فيم ةةا ي ةةزال ايف ةةىن اع ةةن أن تطل ةةذذ ةةا‬
‫تطلة ةةذذ بة ةةه اخلنة ةةازير االبة ةةوم االنة ةةبب االنمة ةةل مة ةةن ا كة ةةل اا شة ةةرب اا ة ةةنن‬
‫ةدي اال‬
‫ااحلة ةةرم ف ة ةةب ترضة ةةى مال ب ة ةةاهلل رب ة ةةا اال ترغ ة ة مال ض النع ة ةةيم األب ة ة ّ‬
‫تس ةةط نِ مال بعم ةةل اخل ةةري احل ي ة ّةي اال تطل ةةذذ مال بنش ةةا أسة ةرار النائن ةةاب‬
‫امشاردة ا ياب‪.‬‬
‫مل أقل ل من ت ل مىل م اماب ا رشةد لطسةاايه ض شةارة اتع ةيم‬
‫امش ةةا ‪ ،‬ض م ك ةةل امش ةةرب امل ةةبِ اع ةةزة ض ال ةةنفِ امقب ةةال اه ةةوه اخلل ةةق‬
‫عليه ال‪.‬‬
‫‪346‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫النة ة أري ةةد أن تس ةةاايه ض معرفط ةةه لنفس ةةه اعلم ةةه حب ي ط ةةه اختل ةةه‬
‫ب ة ة خبف ربة ةةه امشة ةةارده ال دسة ةةي‪ ،‬امواهية ةةده العلية ةة‪ ،‬افنائة ةةه عة ةةن نفسة ةةه‬
‫ااحط ةةاره للةةدنيا ارغبطةةه ض ا خةةرة ال بذرةةا احلسةةي‪ ،‬بةةل ألنواررةةا اأسةراررا‬
‫ا جطاا الدائم‪ ،‬ال دسي‪.،‬‬

‫خلفاءُ ِ‬
‫اإلمام يسيرون على هذا المنهج التربوي‪:‬‬

‫ةبِ فيةةه اال غمةةوض ‪ -‬يسةةري‬
‫اعلةةى رةةذا ا ةةناو المبة ّ‬
‫ةوي ‪ -‬الةةذي ال لة َ‬
‫ةِ‬
‫خلفةةاءخ اإلمة ِةام اجملةةدد رضةةي اهلل عةةنام اأذكة خةر أن ة ض عةةام ‪2921‬م الط ية خ‬
‫باإلمةةام السةةيد عةةز الةةدين ماضةةي أيب الع ةزائم رضةةي اهلل عنةةه – اخلليفةة‪ ،‬ال ةةا‬
‫لإلمةةام اجملةةدد ‪ -‬ألال مةةرة ض قريةة‪ ،‬الشةةعرية مركةةز ميطةةاي البةةاراد حبةةرية اس ة لطخه‬
‫سؤاال ف لِ‪ِ :‬من ا عراف أنه ارد ض ٍ‬
‫عديد من وياب ال رون النرمي أن رسول‬
‫خ‬
‫اهلل رو خامت األنبياء ِ‬
‫امن معنارا أنه أيضا خامت ا رسلني فما ِمةن رس ٍ‬
‫ةول‬
‫فخ ةْط خم النبةةوةِ يعةةىن َخ ةْطم الرسةةال‪ ،‬أيضةةا فاةةل عنةةدكم معةةىن غةةري‬
‫ةيب َ‬
‫مال ارةةو نة ّ‬
‫رذا ‪.‬‬
‫ةام الس ةةيد ع ةةز ال ةةدين ماض ةةي أب ةةو الع ةزائم رض ةةي اهلل عن ةةه‬
‫ف ه ةةاب ِ اإلم ة خ‬
‫ةام أبةةو العةزائم اأنةةا ب ةةفي خليفةة‪ ،‬قةةائم‬
‫ب ولةةه‪ْ :‬‬
‫امسَة ْةع يةةا بخة َّ اهللخ ارسةولخه ااإلمة خ‬
‫أبري ةةاء مىل أن ت ةةوم الس ةةاع‪ِ ،‬م ةةن خك ةةل َم ةةن يرف ةةع اإلم ةةام أب ةةا العة ةزائم مىل دره ةة‪،‬‬
‫أعطاب ِ‬
‫الرسال‪ ،‬اإلمام أبو العزائم عب اد ربناِ و خادم ِ‬
‫رسول اهللِ ‪...‬‬
‫خ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫‪347‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اسلبِ منه ساعطَاا معادةَ ذلة ال ةول علةى أمسةاع احلاضةرين ف عةاده‬
‫خ‬
‫رضي اهلل عنه مرة أخرى‪.‬‬
‫ال ةةد سةةبق ِ أن رايةةِ ذلة مةرارا ض مناسة ٍ‬
‫ةباب عديةةدة اأعية خةد رنةةا‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ةام‬
‫راايطَةةه االط كية َةد عليةةه ليسةةمعه ايعيةةه تبمية خذ اإلمةةام امرية خةداه اغةةريخرم فاإلمة خ‬
‫أبو العزائم رو ال ائل‪:‬‬
‫ِ‬
‫ةاب فَةةافْةام منةةانَِي أنَة ةةا ترمجة ةةا خن احلة ةةق ض حة ة ِ‬
‫األعطَة ِ‬
‫ةال غيبة ة ِةي‬
‫أنَةةا َخةةاد خم ْ‬
‫َ‬
‫َْ‬
‫ارو ال ائل أيضا‪:‬‬
‫ِ‬
‫ٍ ِ‬
‫صولِيَة ة ة ة ة ة ة ة ة ةةه‬
‫خكةةل الة ِةذي أنَةةا فية ِةه فَ ْ‬
‫ضة خةل خحمَ نمة ة ة ة ة ةةد مْن ة ةةهخ بَة ة َةدا املي ة ةةه ك ة ةةا َن خا خ‬
‫تحذير من مجالسة مرضى النفوس‪:‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ةام أب ةةو العة ةزائم ا ري ة َةد م ةةن االس ةة‪ ،‬مرض ةةى النف ةةو ق ةةائب‪:‬‬
‫اظ ةةذر اإلم ة خ‬
‫محةةذر أياةةا ا ريةةد ال ةةادف أن جتةةالِ أرةةل البتالةة‪ ،‬االنسةةل أا أرةةل ال ةةرار‬
‫اااة ةةدل أا أر ة ةةل ال فلة ةة‪ ،‬االفس ة ةةاد أا ا ن ة ةةذبني بية ةةوم احلس ة ةةاب مال ب ة ةةدر‬
‫الضةةرارة الداعيةة‪ ،‬ااحلاهةة‪ ،‬ال اضةةي‪ ،‬بة ن تضةةتر ملةةيام فيمةةا البةةد لة منةةه مةةن‬
‫م ات دنياك اضراريات أا ض سفر‪.‬‬
‫ِ‬
‫ةِ باالحطيةةاا مىل أحةةدرم فة َةدا ِررم اتباعةةد عةةن اانس ةةطام‬
‫فةةاذا ابطخلية َ‬
‫بعد االسطام فان من هالَِ هانَِ امن هانَِ شا َكل ااعلم أن التباع‬
‫هذاب‪ ،‬أك ةر مةن ا نةاسيِ ض هةذب احلديةد ف ةد ُيلةِ ا بطةدئ مةع خمالفةه‬
‫ض ا ةةذر االةرأي ااالعط ةةاد فيةةؤ ر عليةةه ألن ا ريةةد ال ةةادف يسةةعى ض تزكيةة‪،‬‬
‫‪348‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫نفس ةةه احرمان ةةا م ةةن ح وظا ةةا اش ةةاواهتا ليطجم ةةل بالفض ةةائل – ار ةةي تن ةةافر‬
‫ح ومل النفِ اشاواهتا – ايرغ ض نعةيم ا خةرة – ارةي غية – االةنفِ‬
‫ي ةةل مىل ا ش ةةاود العاه ةةل ف ةةاذا هل ةةِ م ةةع أر ةةل ال فل ةة‪ ،‬مينل ةةوه مىل ا س ةةو‬
‫ا بئم ارنذا كل فريق مما ذكرتخه ل مريض رض اانسطه رض النفِ‪.‬‬

‫أس ل اهلل تعاىل أن مينحنا الي ني الذي ال ش بعده اأن ظف نا مةن‬
‫كفران النعم‪ ،‬احرمان الرضا اُيملنا ا ظ امينحنا ما َن منه على كل‬
‫شيء قدير‪.‬‬

‫من اآلداب الواجبة على كل مسلم ألخيه‪:‬‬
‫ام ةةن ا داب الواهب ةة‪ ،‬عل ةةى ك ةةل مس ةةلم ألخي ةةه اخل ةةال العش ةةرة ال ةةي‬
‫ك رب األخبار ا اري‪:‬‬
‫‪ -2‬أن يسلم عليه مذا ل يه‪.‬‬
‫‪ -1‬اُييبه مذا دعاه‪.‬‬
‫‪ -3‬ايشمطه مذا عتِ‪.‬‬
‫‪ -1‬ايعوده مذا مرض‪.‬‬
‫‪ -9‬ايشاد هنازته من ماب‪.‬‬
‫‪ -6‬ايرب قسمه مذا أقسم عليه‪.‬‬
‫‪ -2‬اين له مذا اسطن حه‪.‬‬
‫‪ -7‬اظف ه ب ار ال ي مذا غاب عنه‪.‬‬
‫‪349‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫‪ -9‬اظ له ما ظ لنفسه‪.‬‬
‫‪ -21‬اينره له ما ينره لنفسه‪.‬‬
‫اي ةةول رسةةول اهلل صةةلى اهلل عليةةه اولةةه اسةةلم‪( :‬أَربَة اةع ِمة ْةن َحةةق ا ْسةةلِم‪:‬‬
‫خ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ ِِ‬
‫ة‬
‫ة‬
‫خ‬
‫ام‪َ ,‬اأَن تَة ة ْدعخ َو لِ خمة ة ْدبِ ِرِر ْم‪َ ,‬اأَن ن‬
‫أَن تخع ة َ‬
‫ةني خْحمسة ةنَة خا ْم اأن تَ ْسة ةطَة ْفَر ل خمة ة ْذنب ْ‬
‫تَائِبَة خا ْم) فاذه اخل ال داخل‪ ،‬ض تل اخل ال اهامع‪ ،‬ةا ض معةىن الن ةيح‪،‬‬
‫لنفس ‪.‬‬
‫له ما‬
‫ألخي ‪ ,‬اض أن‬
‫اقد كان ابن عبا رضي اهلل عناما يؤكةد رةذا ا عةىن خاصة‪ ،‬للمسةلم‬
‫عل ةةى ا س ةةلم ايفرض ةةه ف ةةرض احل ةةبل ااحل ةرام‪ ,‬ايفس ةةر ب ةةه قول ةةه تع ةةاىل‪ ( :‬خر َمحَةةاءخ‬
‫بَةْيةنَة خا ْم) (‪ )1‬يع مطوادين بينام‪ ,‬يدعو صاحلخام لتاحلِام مذا ن ر التاتخ مىل‬
‫ةمِ لةةه مةةن‬
‫ال ةةا ِت مةةن أمةة‪ ،‬سةةيدنا حممةةد قةةال‪ :‬اللاةةم بةةارك لةةه فيمةةا قسة َ‬
‫اخلةةري‪ ,‬ا بطةةه عليةةه‪ ,‬اانفعنةةا بةةه امذا ن ةةر ال ةةاتخ مىل التةةا ِت مةةن أمةة‪ ،‬سةةيدنا‬
‫اموالنا حممد قال‪ :‬اللام ارده‪ ,‬ات عليه‪ ,‬ااغفر له‪.‬‬
‫من هو األخ في اهلل تعالى؟‪:‬‬

‫(‪) 2‬‬
‫األخ ض اهلل تعةةاىل ب ولةةه‪ :‬رةةو أنةةِ مال أنةةه شةةخص‬
‫ةام‬
‫َ‬
‫يعةةرف اإلمة خ‬
‫وخةةر ألنةةه ي ةةد مةةا ت ةةد ايطمةةىن مةةا تطمةةىن ايعط ةةد مةةا تعط ةةد ايعمةةل‬
‫بعملة ة اي ط ةةدى ب ولة ة اعمل ة ة احال ة ة ذاف ذاقة ة افا ةةم عبارت ة ة‬

‫)‪ )1‬الفط ‪.19:‬‬
‫)‪ )2‬ض كطابه‪" :‬دسطور السالنني"‪.‬‬

‫‪350‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫اأدرك مشةةارت يسةةعى فيمةةا يرضةةي اظ ة مةةن ة ي ةةادف صةةدي‬

‫ايعةةادى عةةداك ظف ة غائبةةا ايسةةرك حاضةرا يةةذكرك من غفلةةِ ايعينة‬
‫من ذك ةةرب يس ةةارع ض مراض ةةي عن ةةدما تخ ِ‬
‫رض ةةى اهلل ايطوق ةةا ع ةةن العم ةةل من‬
‫هال حنم عملة حة يطبةني لةه بةدان هةدل اال انط ةاد اال اعةماض جتمةل‬
‫نفس ةةه‬
‫بن ةةل خ ةةال اات ةةا جبمي ةةع ص ةةفات َاند َك ب كم ةةل م ةةا ي ةةود ب ةةه َ‬
‫ا نمل الشدائد ض مجع النلم‪ُ ،‬يارد نفسه ليطجمل نارم األخبف ي ل‬
‫رمح اينرم أقارب ايعتا على أاالدك رةذا رةو األخ الةو كةان بعيةد‬
‫النس عن ‪.‬‬
‫األخ رو أنِ خخلخ ا ااعط ادا ام دا اعمب احاال‪.‬‬
‫األخ من بة َذل نفسةه قبةل ِ‬
‫نفسة امالَةه قبةل مالِة اقةدم أصةدقاءك‬
‫َ‬
‫َ‬
‫اأرل اأاالدك على خاصطه اأرله اأاالده‪.‬‬
‫لةةيِ األخ بنس ة األبةةوين ممنةةا األخ مةةن ناسةةب ض خ وصةةيات‬
‫اتشةةبه ب ة ض مجي ةةع أحوال ة ق ةةرب من ة ةةا مجل ة اهلل ب ةةه ف ةةار قريب ة‬
‫اانطس ملي ا ت ربِ به مىل اهلل تعاىل ف ار من نسب ‪.‬‬
‫األخ مةةن ال تطنلةةا لةةه اال ختشةةى الشةةر منةةه اسةةطوى عنةةدك السةةر‬
‫االعلةةن معةةه اأنةةِ ع ةةيم ض عينةةه اقلبةةه ض كةةل أحوال ة مةةن يخسةةر اعخسةةر‬
‫ةرب رابة سةراره أن تنةون مسةرارا‬
‫ةددب يَ نسةر امن يَ نس َ‬
‫ابخعد اقخرب من ش َ‬
‫ِ‬
‫يل نما خر ْم) (‪.)1‬‬
‫رذا رو األخ ( َاقَل ا‬
‫)‪ )1‬م‪.11:‬‬

‫‪351‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فاةةذا األخ رةةو الةوارث لألحةوال االعلةةوم ااألسةرار فةةاذا كةةان مةةن أرةةل‬
‫نسةةب كةةان ذلة أمجةةل اأكمةةل اذلة رةةو الفةةوز الع ةةيم اممنةةا رةةي مشةةا ‪،‬‬
‫فالرقي مىل ا ام بعد احلال فالوصول فالنمال‪.‬‬
‫توه ال رب بعد احل‬
‫ّ‬

‫أس خل اهللَ أن ُيملنا ب خبقه اأن مينحنةا عنايطةه اأن يواهانةا بوهاةه‬
‫ااميةةل منةةه اي ة الةةدعاء اصةةلى اهلل علةةى سةةيدنا حممةةد اعلةةى ولةةه اصةةحبه‬
‫اسلم‪.‬‬
‫مما يجب أن يعرفه المسلم‪:‬‬
‫ةام ض العديةد مةن مؤلفاتةه مةا ُية أن يعرفةه ا سةلم امةا ُية‬
‫ّبني اإلم خ‬
‫أن ينةةون عليةةه امةةن ذل ة أن أاامةةر اهلل تعةةاىل تنةةون ض أربعةة‪ ،‬أمةةور نوهزرةةا‬

‫فيما يلي(‪:)1‬‬

‫‪ -2‬أمر بع يةدة البةد اأن تخةطَل نةى مةن كبمةه سةبحانه اكةبم رسةوله حة‬
‫يطح ق ا سلم أنه كامل اإلميان مؤمن حب ي ‪ ،‬ما ُي عليه اإلميان به‪.)2( .‬‬
‫‪ -1‬اأمةةر بعبةةادة للحةةق هةةل هبلةةه‪ :‬مةةن تع ةةيم لذاتةةه اذكةةر لةةه سةةبحانه‬
‫ارياضياب للنفِ ب يام ازكاة احو ‪...‬‬

‫)‪ )1‬كطاب اإلمام‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬
‫اإلمام الع يدة ض كطابه‪" :‬أصول األصول" اسبق أن أاردنا ذل فيما قبل‪.‬‬
‫)‪ّ )2‬بني خ‬

‫‪352‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ااألم ةةر بالعب ةةادة م ةةن أخ ةةص أرك ةةان اإلس ةةبم حة ة من ا س ةةلم ال ةةذي‬
‫يطاةةاان ب ة مر العبةةادة منزلطةةه كمنزلةة‪ ،‬مةةن مل يعط ةةد ألن تن ةرار العبةةاداب مةةذكر‬
‫لل لة مزيةل لل فلة‪ ،‬يخ ةوي الي ةني ايزيةةد اإلميةان اي ةرب العبةد ةام ال ةةرب‬
‫احسن األخبف‪.‬‬
‫اا طسارل أضر على ا سلمني من عدارم بل من الشيتان ألنه قد‬
‫ينون رئيِ قوم أا كبري عائل‪ ،‬أا االد مجاعة‪ ،‬أا حمبوبةا خل وصةيطه فخي لنةد‬
‫نش خر ضرره ايعم الفساد به‪.‬‬
‫ض أعماله اأحواله فَةيخ َ‬
‫‪ -3‬ا ع ةةامبب‪ :‬ار ةةي ا ةةام العل ة ّةي ال ةةذي يطفاض ةةل في ةةه ا س ةةلمون‪,‬‬

‫ايطسابق فيه أرل النفو العالي‪ ,،‬ألنه نطيج‪ ،‬الي ني النامةل بالطوحيةد اخلةالص‬
‫م ةةن ش ة ةوائ الشة ةةنوك‪ ,‬اأدران احل ة ةةومل‪َ ,‬اريْ ةةن الط لية ةةد االع ة ةةبي‪ ,،‬ح ة ة من‬
‫اإلنسةةان لينةةون أقةةرب مةةن ا بئنةة‪ ،‬عنةةد اهلل تعةةاىل اأحة مىل الةةنفِ – عنةةد‬
‫الع ةةبء مةةن مخوانةةه – حبسةةن معاملطةةه امجيةةل أخبقةةه‪ ,‬ح ة يبل ة درهةة‪ ،‬مةةن‬
‫السعادة ض الدنيا اا خرة ال يبل اا الشاداء‪.‬‬
‫اقد ح ر رسول اهلل الدين ض ا عاملة‪ ،‬ح ةرا ح ي يةا‪ ,‬ألن الةدين‬
‫رو معامل‪ ،‬دائرة بني ح وف علي هلل تعةاىل‪ ,‬الرسةوله ‪ ,‬الوالةدي اأرلة‬
‫اأرحامة ة ‪ ,‬اخاص ةة‪ ،‬ا س ةةلمني اع ةةامطام‪ ,‬امجي ةةع بة ة ودم‪ ,‬امجي ةةع احليوان ةةاب‬
‫احليةة‪ ،‬فمةةا مةةن رتبةة‪ ،‬ض الوهةةود مال اأنةةِ تتالباةةا حبةةق‪ ,‬اتتالب ة حبةةق‪ ,‬فةةاذا‬

‫‪353‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫حسةةنِ معاملط ة مةةع كةةل رتبةة‪ ،‬كنةةِ مسةةلما كامةةل اإلسةةبم امذن فالةةدين‬
‫ا عامل‪ ،‬ال ش ‪ ,‬ا ا السعادة ض الدنيا اا خرة‪.‬‬
‫اا عاملةة‪ ،‬نطةةاا الع يةةدة‪ ,‬فةةان الع يةةدة ةةق ل ةةاحباا بة ن م ةةا مط ةةفا‬
‫جبميع ااماالب ااابالب االنماالب‪ ,‬منفردا باإلرادة اا شيو‪ ،‬ض مُياد كل‬
‫موهود‪ ,‬اممداده ا به ب ا ه‪ ,‬ارو ا در لنل شةيء‪ ,‬امليةه يرهةع كةل شةيء‪,‬‬
‫فةةاذا ةةق ض رةةذا راقبةةه ض َخ ْل ِ ةةه‪ ,‬اعاملةةه ض عبةةاده‪ ,‬فةةب يطحةةرك حركةةه اال‬
‫يطة ةةنفِ ن َفسة ةةا مال ارة ةةو مبحة ةةظ ع مة ةة‪ ،‬رة ةةذا الة ةةرب اابة ةةار ا ة ةةدر‪ ,‬ا نفة ةةرد‬
‫بالط ةةدير‪ ,‬فيجعةةل كةةل حركاتةةه اسةةنناته فيمةةا يرضةةيه‪ ,‬ا ةةا بةةه يفةةوز لديةةه بنعةةيم‬
‫حي‪ ,‬امراقبطه للخالق‪.‬‬
‫هزائه‪ ,‬فطحسن معاملطه لنل كائن ّ‬

‫الةةيِ كةةل مةةن ص ةلّى اصةةام ازكةةى احةةو ينةةون كامةةل اإلسةةبم ح ة‬
‫تنطمةةل أخبقةةه اتتاةةر صةةفاته اتزكةةو نفسةةه فةةان تلة األعمةةال تناةةى عةةن‬
‫الفحشةةاء اا ننةةر ةةن قةةام ةةا عةةامب حب ائ اةةا مراقبةةا ض عملاةةا منانطةةه مةةن‬
‫العبودي‪ ،‬امنان‪ ،‬من قةام ةا لذاتةه العلية‪ ،‬مةن األلورية‪ ،‬االع مة‪ ،‬اال ةدرة االعةزة‬
‫علي عن العل‪ ،‬اال رض االشري اا عاان ح يطح ق‬
‫اال وة خمنَةزرا هنابه ال ّ‬
‫ةةام اخل ةةوف ااخلش ةةي‪ ،‬االررب ةة‪ ،‬م ةةن هبل ةةه اكربيائ ةةه اب ةةذل تطزك ةةى نفس ةةه‬
‫اتطاذب أخبقه ا سن معاملطه اميع مخوانه االنا أمجعني‪.‬‬

‫اض رذا السياف ين اإلمام ب وله‪ :‬فيا أياا ا سلم ق أن ا سلم‬
‫من سلم ا سلمون من يده السانه أ س أن اإلسبم ساةارة با ةاء ! ا ةاءخ‬
‫‪354‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةِل النفسةةاني‪ ،‬اال يزكةةي النفةةو َ الشةةيتاني‪ ،‬اال ينةةون ا سةةلم‬
‫ال يختَاةةر اخلبائة َ‬
‫مسلما مال مذا أح ألخيه ما ظبه لنفسه ابذل خْظ َس خ مسةلما ح ةا عةدال‬
‫عند اهلل اعند عباده‪.‬‬
‫ةام مجلةة‪ ،‬مةن األخةةبف اإلسةبمي‪ ،‬الةةي ُية أن ينةةون‬
‫‪ -1‬األخةبف‪ :‬بة ّةني اإلم خ‬
‫علياا ا سلم امناا‪:‬‬
‫ال ةةدف‪ :‬ارةةو ت ديةة‪ ،‬اخلةةرب كمةةا شةةارده بشةةرط أن ال ي ةةد بةةذل‬
‫مضةةرة مسةةلم اال مفشةةاء عةةورة اال كشةةفا ل بةةي اال مشةةاع‪ ،‬لفاحشةة‪ ،‬اأن‬
‫ينون خمربا باخلرب لفائدة ا سلم اعدم مضرة ا سلم ا خر اردا عن احل ومل‬
‫اال اياب االطعريض‪.‬‬
‫فان كان صادقا ض خربه اخال خربه عي من تل العيوب كان قد‬
‫ارتنة كبةرية أكةرب مةن النةذب فةةان النةذاب قةد يرتنة مةع النةذب كبةةائر‬
‫أخةرى حبسة م اصةةده ض كذبةه كمةةا يرتنباةا مةةع النية‪ ،‬ض ن لةةه اخلةرب صةةادقا‬
‫امن العبةةد ليطحةةرى ال ةةدف حة يخنطة ِصةةدي ا امنةةه ليطحةةرى النةةذب حة‬
‫يخنط مناف ا اأضر من صف‪ ،‬النةذب علةى ا سةلمني ت ةديق السةامع للخةرب‬
‫اعمله به فينون الناذب أرل نفسه اأرل معه ك ريين من ا سلمني‪.‬‬
‫اصةةف‪ ،‬ال ةةدف رةةي الةةي ةةق اإلنسةةان امةةاب الي ةةني ات ربةةه مةةن‬
‫رب الع ةةا ني ام ةةن مجي ةةع الع ةةا ني ال ةةيِ للن ةةذاب عن ةةد اهلل تع ةةاىل اال عن ةةد‬
‫النةةا عاةةد ارةةي مةةن أك ةةرب النبةةائر االنةةاذب مس ة وط العدالةة‪ ،‬ض الرااي ةة‪،‬‬
‫‪355‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫االدراية‪ ،‬اكفةاه أنةةه نةاقص ض عةني نفسةةه العط ةاده ض نفسةه أنةةه كةذاب ُيطلةةق‬
‫ما ي ول ات بي النذب ال ظطةاا مىل بيةان ألنةه أمةر حمسةو بَ َةد ِري ال باحة‪،‬‬
‫االبشاع‪ ،‬امن احلنمة‪ ،‬أن السةامع البةد اأن يطحةرى عةن كةل مةا يسةمعه اال‬
‫ين له اال يعمل طضاه ح يطح ق من صدقه ااهلل اِ الطوفيق‪.‬‬
‫امةةن أخةةبف ا سةةلم أيضةةا‪ :‬األمانةة‪ ،‬االوفةةاء بالعاةةد امعاانةة‪ ،‬مخوانةةه‬
‫امك ةرام الض ةةيا امك ةرام ااةةار امغا ةة‪ ،‬ا لا ةةوف ان ةةيح‪ ،‬مخوان ةةه اعي ةةادة‬
‫ا ةريض اصةةل‪ ،‬رمحةةه ااإلحسةةان مىل االةةيِ احفةةظ لسةةانه احفةةظ بتنةةه‬
‫افرهةةه االطباعةةد عةةن البدعةة‪ ،‬االسةةعي ض حمةةو الفةةنت االسةةعي ض ال ةةل بةةني‬
‫مخوانه اقضاء حاهة‪ ،‬السةائل امدخةال السةرار علةى قلةوب ا سةلمني اسةم‬
‫ع ةةوراهتم اع ةةدم اخل ةةراا عل ةةى أمة ةرائام ااإلمس ةةاك ع ةةن الوق ةةوع ف ةةيمن م ةةاب‬
‫مسلما ااالهطااد ض ت ليا قلةو م علةى احلةق امذا رأى قبيحةا سةمه ان ة‬
‫من اقع منه ض خلوة الو كان ذا سلتان عند ال درة‪.‬‬
‫امنا ةةا‪ :‬ال ةةرب عل ةةى الش ةةدائد اال ةة‪ ،‬ب ةةاهلل تع ةةاىل ااالعطم ةةاد علي ةةه‬
‫اشةةنر النعمةة‪ ،‬اعةةدم ا نافة ة بالسةةيو‪ ،‬االعفةةو عمةةن ظلمةةه امخفةةاء الن مةة‪،‬‬
‫ااإلحسةةان مليةةه اعةةدم أذيطةةه كمةةا وذاه ب ةل ظةةم مةةن شةةره امظاةةار النعمةة‪،‬‬
‫االشنر علياا‪.‬‬
‫امناا‪ :‬عزة النفِ بال ‪ ،‬االي ني باهلل تعاىل اب نه سةبحانه قةادر علةى‬
‫أن يفعل ما يشاء‪.‬‬
‫‪356‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫امناةةا‪ :‬الةةود ض اهلل االزيةةارة ض اهلل ااإلك ةرام ض اهلل تعةةاىل بةةدان أن‬
‫ي د مناف ة مال من اهلل تعاىل‪.‬‬
‫امناة ة ةةا‪ :‬الرمحة ة ةة‪ ،‬جبمية ة ةةع ا سة ة ةةلمني كة ة ةةل حبسة ة ةةبه االشة ة ةةف ‪ ،‬علة ة ةةيام‬
‫امعةةاملطام‪ :‬النبةةري كالوالةةد اا سةةااي كةةاألخ اال ة ري كالولةةد غةةري مؤاخةةذ‬
‫ةةم علةةى سةةوئام اال ي ةةن ةةم السةةوء النةةن ظةةم بنفسةةه مةةن أن ي ةةع ض‬
‫سةةوء اُيعةةل ا ناف ة ة علةةى حسةةن ا عاملةة‪ ،‬مةةن اهةةه اهلل تعةةاىل حبسةةن الي ةةني‬
‫اصدف اعزم‪.‬‬
‫اا س ةةلم ظة ة م ةةن أح ةةبام اهلل ارسة ةوله‬

‫اين ةةره م ةةن ك ةةررام اهلل‬

‫ارسةوله ارةةم معلومةةون لنةةل منسةةان النةةن قةةد ي فةةل ا سةةلم فيحة مةةن‬
‫أ ِخمَر بنراريطام ايطودد مليام ب دف امخبم ايعينام غافب أنه بذل صار‬
‫منام احشر معام‪.‬‬
‫فاذا كان ا سلم يعط ةد أنةه مسةلم ب ولةه دان عملةه ف ةد أختة انةص‬
‫ال ةةرون مؤيةةد‪( :‬االلنةةه ي ْشةةا خد مِ نن الْمنَةةافِ ِ ني لَ َنة ِ‬
‫ةاذبخو َن) (‪ )1‬مةةع قةةو م‪( :‬نَ ْشة َةا خد‬
‫خ َ‬
‫َ خَ َ‬
‫ةول اللنة ِةه) (‪ )2‬فمةةن مل يباشةةر قلبةةه نةةور الي ةةني اميةةأل خشةةي‪ ،‬مةةن اهلل‬
‫مِنة َ لََر خسة خ‬
‫تعاىل احماف ‪ ،‬على مبح طه سبحانه اتعاىل ض كةل أعمالةه حة ال ظةدث‬
‫أمةرا مال بعةةد ازنةةه ةوازين الشةةرع احماسةةبطه نفسةةه عليةةه فاةةو كةةاذب ض دعةةوى‬
‫)‪ )1‬ا ناف ون‪.2:‬‬
‫)‪ )2‬ا ناف ون‪.2:‬‬

‫‪357‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اإلسبم ار ا كان ضرره على ا سلمني أشد من ضرر عدارم فاهلل سةبحانه‬
‫مينحنا ردايطه ايوف نا لعمل اخلري ااتباع الشرع منه اي الدعاء‪.‬‬
‫اقد أملةى اإلمةام ق ةيدته‪" :‬وداب ا سةلم علةى ال ةراط ا سةط يم"‬

‫(‪)1‬‬

‫اض بدايطاا قوله‪:‬‬
‫أَي ة ةةا ِرفْة َ ة ةة‪ ،‬بِ ة ة ْ ِ‬
‫ص ندقخة ة ة ةوا َايَ ة ة ة ةةا خخلن ة ة ة ةة‪ ،‬بَاللن ة ة ة ة ِةه لِلن ة ة ة ة ِةه خافة خة ة ة ة ة ة ة ةوا‬
‫ةاحلَق ل ْل َح ة ةةق َ‬
‫َ‬
‫ةاراا َاَرافَة خةوا‬
‫ةادة َذاقخة ة ةوا َرِحي ة ةةا خم َ ندس ة ة ةةا‬
‫أَيَة ةةا َس ة ة َ‬
‫َعلَى َمةْنة َا ِو ال ةد ِيق َس خ‬
‫ِ‬
‫ةادراا لِر ْش ة ِ‬
‫ِ ٍ ِ‬
‫ِ‬
‫ةا الْ خم ة َةد ِام ْحلَةةق َح ة ن ََ ن خ ة ةوا‬
‫َام ْخ ة ة َةوا َن صة ة ة ْدف بالْ َع ِزية ة ة َةم‪ ،‬بَة ة َ خ‬
‫َ‬
‫اري ق يدة عدد أبياهتا مثانون بيطا تطناال مةا دف مةن معةا ا داب‬
‫اإلس ةةبمي‪ ،‬الس ةةامي‪ ،‬اق ةةد كلفة ة بش ةةرحاا مساحة ة‪،‬خ الس ةةيد حمم ةةد ع ةةبء ال ةةدين‬
‫ماضي أبو العزائم شيخ التري ‪ ،‬العزمي‪ ،‬ااخلليف‪ ،‬ال الِل لإلمام اجملةدد ‪ -‬حيةِل‬
‫مت ذل ا يَ نسَر اهللخ تعاىل ابعونه اتوفي ه ‪ -‬اقدنم رضي اهلل عنه لةذل الشةرل‬
‫ض كط ة ٍ‬
‫ةاب أص ةةدرته مش ةةيخ‪ ،‬التري ةة‪ ،‬العزمي ةة‪ ،‬ض ه ةزأيْ ِن باس ةةم‪" :‬وداب ا س ةةلم‬
‫على ال راط ا سط يم"‪.‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫الروحية‬
‫رابعاً‪ :‬التربية ُّ‬
‫الروح كما يُ َع ِّرفُها اإلمام‪:‬‬
‫ُّ‬
‫ِ‬
‫ةاب مةةن كطة اإلمةةام أا ق ةةيدة لةةه هانة َ الةةرال‬
‫ال ينةةاد يخ فةةل كطة ا‬
‫– الةةنفِ الناس ةة‪ - ،‬حيةةِل ي ةةول عناةةا ض أسةةلوب حمةةاارة الع ةةل امنبائةةه‬
‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2111:‬‬

‫‪358‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ا نم ةة‪ ،‬اإلنس ةةاني‪ ،‬ك ةةوزير ةةا ض كطاب ةةه‪" :‬حمنم ةة‪ ،‬ال ةةل الن ةةربى" ب س ةةلوب‬
‫تربوي عذب‪:‬‬
‫ال ةةنفِ ا لني ةة‪ ،‬حمجوب ةة‪ ،‬ع ةةن األب ةةار ألن ةةا مفارق ةة‪ ،‬للمحين ةةز م ةةن‬
‫لنيب مرسل‬
‫ا ار اتخعرف ب عما ا احلسان اال ت ار هلي‪ ،‬مال ض اانان أا ّ‬
‫اكيةةا ت اةةر ارةةي ِمةةن نةةوٍر صةةاغاا اهلل ال يشةةادرا مال مةةن صةةافاه قةةال اهلل‬
‫ال ِم ْةن أ َْمة ِر َريب َاَمةا أخاتِيةطخم مةن الْعِْلة ِم مِالن‬
‫تعاىل‪َ ( :‬ايَ ْسة َلخونَ َ َعة ِن الةر ِ‬
‫ال قخ ِةل الةر خ‬
‫(‪)1‬‬
‫ةدي مناةا ف نةةا ازيررةةا األال اعلة نةي‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ةا‬
‫ة‬
‫ةا‬
‫ة‬
‫ا‬
‫عن‬
‫كيلي‬
‫ةو‬
‫ت‬
‫ةِ‬
‫ة‬
‫ب‬
‫أ‬
‫ةد‬
‫ة‬
‫ق‬
‫ا‬
‫قَلِةيب)‬
‫ّ‬
‫ض ش ةةوونا ا ع ةةول فا ةةي كالش ةةمِ ض رابع ةة‪ ،‬الس ةةماء انورر ةةا مش ةةرف علة ةةى‬
‫األباس اا نخفض من ا اء فاي امن أشةرف نوررةا ال تخةدا َ اال يخةد ِرك أحة اد‬
‫ح ي طَاا الو فياا عا َ فامسع مة بعةد الطح ةق ب و ةا ذلة عة فةا أل ةي‬
‫علي بيا عناا بلسا اهنا ‪:‬‬
‫ةدركن اب ة ة ةةذاك الع ة ة ةةل أنبا َك ة ة ةةا‬
‫ال يةةا عة خ‬
‫الةةر خ‬
‫ةدل فةةوف الع ةةل مدرا َكةةا مل تخة ة ة َ‬
‫ةوالك‬
‫ةوف م ة ة َ‬
‫قةةد أعجةةزب ارةةي مةةن ويةةاب خال اةةا فني ة ةةا ت ة ةةد ِرخك ي ة ةةا خمل ة ة خ‬
‫ال صةي ِ مةن النةوِر العلةي فلةم تخة ة ْد َرْك بع ة ة ٍةل ارة ةةذا الع ة ةةل أفطا َكة ةةا‬
‫الر خ‬
‫ةاك‬
‫الن ةةل فيا ةةا حي ةةارى َه ة نةل خمْب ِدعخ َاة ةةا سة ة ةةل ْم ة ة ةةن جبل ة ة ةةي العل ة ة ةةم ناه ة ة ة َ‬
‫ةِ صةةونا عةةن احلِةةِ االطح ية خةق اافا َكةةا‬
‫ةدل تسة ل عةةن خر ٍ‬
‫يةةا عة خ‬
‫ال ل ةةد خحجبَة ْ‬
‫االك‬
‫ال غامض ة ة‪،‬ا م ةةن أ َْم ة ِر َرب ة َ َم ةةن بالفض ةةل ا َ‬
‫ن ةة ن‬
‫ص ال ة ةةرو خن ب ة ة ن الة ةةر َ‬
‫ائدرة ة ة ة ةةا االع ةةل غية ة اباإلحس ة ِ‬
‫ةان دانا َك ةةا‬
‫الع ة ة ة ة خةل نائبخا ة ة ة ةةا االع ة ة ة ة خةل ر خ َ‬
‫خ ا‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫)‪ )1‬اإلسراء‪.79:‬‬

‫‪359‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ايسةةطمر الع ةةل الةةذي يطحةةدث اإلمةةام بلسةةانه ض بيةةان الةةرال اسةةررا‬
‫اعجز العوامل عن دركاا ارهوع الب ر خاسوا أن ينال شيوا من أنواررا‪.‬‬
‫الروح في هذا الكون‪:‬‬
‫كمال ُّ‬

‫اكمال الرال ض رةذا النةون الةوال ااسةم مةا سةجدب ا بئنة‪ ،‬دم‬
‫مذ أن خراح ةةه س ةةاب ‪ ،‬ض ع ةةامل األراال ي ةةوم العا ةةد اا ي ةةاف امل ت ةةؤمر ا بئن ةة‪،‬‬
‫بالسجود مال بوهود الرال ض رذا ال ل ا عراف بااسد ‪...‬‬
‫اض رةةذا ااسةةد كةةان ترقياةةا بطنةةزل الش ةرائع السةةمااي‪ ،‬الةةي رةةي ابةة‪،‬‬
‫ا دايةة‪ ،‬النورانيةة‪ ،‬اكةةذل تنةةزل ال ةةرون النةةرمي االنط ة السةةاب ‪ ،‬مةةن قبلةةه ااهلل‬
‫ِ‬
‫ةور) (‪ )1‬اقول ةةه‬
‫تعةةاىل ي ةةول ض حةةق الط ةةوراة‪( :‬مِنةةا أ َ‬
‫َنزلْنَةةا الطن ة ْةوَرا َة ف َيا ةةا خرةةدى َانخة ا‬
‫ِ ِِ‬
‫ةور) (‪ )2‬اقةةال تعةةاىل ض ال ةةرون النةةرمي‪:‬‬
‫تعةةاىل‪َ ( :‬اوتَةْيةنَةةاهخ ا ِإلنية َةل فيةةه خرةةدى َانةخ ا‬
‫ِ‬
‫ةني ي َديْ ة ِةه ِم ةةن الْ ِنطَ ة ِ‬
‫ةاب َاخم َاْي ِمن ةةا‬
‫ةاب بِة ْ‬
‫( َاأ َ‬
‫َنزلْنَ ةةا مِلَْية ة َ الْنطَ ة َ‬
‫ةاحلَق خم َ ةةدقا ل َم ةةا بَة ة ْ َ َ‬
‫َ‬
‫َعلَْي ِه)(‪.)3‬‬
‫فطنزل الةوحي ارةو ةذه ا ابة‪ ،‬مةا كةان لينةزل علةى الةرال ض النةون مال‬
‫ار ةةي ض ةةوب الطجدي ةةد بااس ةةم ا نلن ةةا ِم ةةن اهللِ تع ةةاىل حة ة تن ةةال ب ةةذل‬
‫اخلبفةة‪ ،‬اتعبةةد اهللَ كمةةا أمةةر ارةةذا النمةةال ا نشةةود مةةن العلةةم االعمةةل ااحلةةال‬
‫)‪ )1‬ا ائدة‪.11:‬‬
‫)‪ )2‬ا ائدة‪.16:‬‬
‫)‪ )3‬ا ائدة‪.17:‬‬

‫‪360‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اقراءة ال رون افام أسراره االوقوف على أسةراره ممةا تةنعم الةرال بةه اتمقةى ض‬
‫درهاب ال رب من اهلل تعاىل اظ ل ا اللذة ا لنوتي‪ ،‬بر يا اامال النو ّ‬
‫اما فيه من مشارد علي‪ ،‬اوياب كوني‪ ،‬ناس ة‪ ،‬جبمةال اهلل رةذا النمةال رةو مةا‬
‫نسةةميه بالمبيةة‪ ،‬الراحيةة‪ ،‬ارةةي المبيةة‪ ،‬الةةي نعنياةةا ض تل ة ا درسةة‪ ،‬علةةى اهةةه‬
‫اخل وم‪.‬‬
‫الروح‪:‬‬
‫منهج اإلمام في تربية ُّ‬

‫ةام اجملةةدد أبةةو العةزائم أن مةةناو المبيةة‪ ،‬الراحيةة‪ ،‬يطعةةدد ليشةةمل‬
‫يةةرى اإلمة خ‬
‫األقةوال ااألعمةال ااألحةوال اأن األعمةال الطنليفية‪ ،‬كفيلة‪ ،‬بسةعادة الةرال مةةن‬
‫صبة اصيام اغري ذل فاذا مما تسعد به الرال سعادة غامرة‪.‬‬
‫اأما األحوال فاي مثرة األعمال ااألقوال ساع‪ ،‬تعمل الرال ض ااسةم‬
‫عمل التاع‪ ،‬أا تسمع من أسرار البيةان اأنةوار الفرقةان مةا يبعةِل فياةا األنةِ‬
‫االشوف االوهد اغري ذل مما رو من قبيةل األحةوال كةذل أحةوال السةعداء‬
‫تسعد ال ري ك ن ي نِ اإلنسةان ةؤتنِ اظ ةل عنةده الطواهةد مةن اهةد مةن‬
‫يراه اال رب من سعادة ال ري ارنذا‪.‬‬
‫ااألقوال الي يعنياا اإلمام رةي مسةاع احلنمة‪ ،‬ا تاةرة لألخةبف امسةاع‬
‫اخلت اا واعظ رذا من باب هتذي الرال اتزكيطاا ‪...‬‬

‫اض مواهيةةد اإلمةةام نةةرى بواعةةِل الشةةوف ااحلنةةني مىل عةةامل النةةور الةةذي‬
‫ةِ بِ َةرب خن ْم) أي‪ :‬يةوم العاةد اا ي ةاف علةى‬
‫فيه شاود الرال امشاادرا ض‪( :‬أَلَ ْس خ‬
‫‪361‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫األراال بربوبية‪ ،‬اخلةةالق تعةاىل بعةةد أن مجعاةا ض صةةعيد ااحةد ااهلل تعةةاىل ي ةةول‬
‫ِ‬
‫ود َم ِمةةن ظخ خاةةوِرِر ْم‬
‫َخ ة َذ َرب ة َ مةةن بَة ِ َ‬
‫عةةن ذل ة اليةةوم ض كطابةةه النةةرمي‪َ ( :‬امِ ْذ أ َ‬
‫ِ‬
‫ِ بَِرب خن ْم قَالخواْ بَةلَى َش ِا ْدنَا أَن تَة خولخواْ يَة ْوَم‬
‫ذخريةنطَة خا ْم َاأَ ْش َا َد خر ْم َعلَى أَن خفس ِا ْم أَلَ ْس خ‬
‫ِِ‬
‫ِ ِ‬
‫ني) (‪ )1‬الذل نرى اإلمام دائم الذكر له في ول‪:‬‬
‫الْ يَ َام‪ ،‬مِننا خكننا َع ْن َر َذا َغافل َ‬
‫ت ة ة ةراءى ِِ بعاة ة ة ِةد "أَلَسة ة ةةِ" عينة ة ةةا هة ة ة ِةذبِ بة ة ةةه ملي ة ة ةةه ب ة ة ة ِ‬
‫ةدف ِرقة ة ة ةةي‬
‫خ خ‬
‫ْ خ‬
‫ِ‬
‫ةور الوهة ة ة ة ِةه فة ة ة ةةوقِي‬
‫ِ" كشةفا ض ات ِةاِ بة ة ة ةةه ارأية ة ة ة خ‬
‫مسعِ "أَلَ ْسة خ‬
‫خ‬
‫ةِ نة ة ة ة َ‬
‫جتلنة ة ة ةةى ظة ة ة ةةاررا ض النة ة ة ةةون حط ة ة ة ةةى بة ة ةةه أفة ة ةةىن شة ة ةةاودي حة ة ةةال حم ِ ة ة ةةي‬
‫ِ‬
‫ب االل الوه ة ة ة ةةهخ ن ة ة ة ةةورا ف ة ة ة ة ة ة ة بطَِ ل ة ة ة ة ة ةةه عب ة ة ة ة ة ةةدا بعط ِ ة ة ة ة ة ة ةةي‬
‫ةم ْ‬
‫أنَة ة ة ةةا خس ة ة ة ة َ‬
‫ةرد ض مجعِ ة ة ةةي افرقِة ة ة ةةي‬
‫ةِ" ض ةةيا ا ع ة ِةاىل أم ة ة ةةامي الف ة ة ة خ‬
‫أالح ةةِ ِ "أَلَ ْس ة خ‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫الفرد رو سيدنا اموالنا رسول اهلل صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫ا خ‬

‫الإلمةةام منةةارو علينةة‪ ،‬تسةةعد الةةرال نازلطاةةا مةةن التاةةور ا ةةدار عل ةةى‬
‫قلوب األبةرار اشةراب األراال مةن نةور الفطةال اسةعادة الةرال الةذهتا أن تةرى‬
‫س ةةرا فيم ةةا حو ةةا أا فيض ةةا م ةةن غيبا ةةا ار ةةذا موه ةةود ض كط ة اإلم ةةام م ةةل‪:‬‬
‫"التاة ةةور ا ة ةةدار" ا‪" :‬ش ة ةراب األراال" ا‪" :‬معة ةةارا ا ة ةربني"‪ ,‬ا‪" :‬حمنمة ةة‪،‬‬
‫ال ل النربى"‪.‬‬
‫احي االمبي‪ ،‬الراحي‪ ،‬حبق ممنا ري ض ال ائد الن مي‪ ،‬ارةي‬
‫اال ذاء الر ّ‬
‫حبمد اهلل ك رية اك رية هدا‪.‬‬
‫)‪ )1‬األعراف‪.221:‬‬

‫‪362‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اض مواهيةةد اإلمةةام ذكةةر النشة ة االنشةةوة عنةةد ذكررةةا حة نةةرى للةةرال‬
‫انطعاشا اسربا ينعنِ على ااسم اأم ل‪ ،‬ذل ك ري ض ا واهيد‪.‬‬
‫امن ق يدة أا ا(‪:)1‬‬

‫أشطاف ِِ اأنا ض ِ‬
‫حيت‪ ،‬ا َبىن ‪...‬‬
‫خ‬

‫ي ول‪:‬‬
‫أااه ِ لوعة ة ة ة ة ة ة ة‪،‬ا للب ة ة ة ة ة ة ةةدء دائم ة ة ة ة ة ة ة ة‪،‬ا مذا ختيلطخا ة ة ة ة ة ةةا ض س ة ة ة ة ة ةةدريت أف ة ة ة ة ة ة َةىن‬
‫كة ة ة ةةل الوه ة ة ة ةةود ع ة ة ة ةةىن ض مش ة ة ة ةرق‪،‬ا مسة ة ة ة ة ة ة نخر ال ألرك ة ة ة ة ة ة ٍ‬
‫ةان اال مب ة ة ة ة ة ة َةىن‬
‫ا‬
‫ّ‬
‫ِ‬
‫ةِ مناةةا اميضةةا المعةةا ْأرنَةةا‬
‫ةام ال يفارقن ة ة ة ة ة ة ةةي من وة خ‬
‫ِ لوع ة ة ة ة ة ة ة‪،‬ا ارية ة ة ة ة ة ة ا‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ِ‬
‫األد َن‬
‫ةِ‬
‫حبضيض ةةاا ْ‬
‫ض رينل ة ةةي ص ة ةةورةا تن ة ة ِةيب ِ خْب ة ةةدع َاا لننا ةةا خحجبَ ة ْ‬
‫ِ‬
‫ةطائر ح ة ة ت اة ة َةر ا عة ة َةىن‬
‫أش ة ة ة خ‬
‫ةطاف ر يطَاة ة ةةا لة ة ةةو أنة ة ةةا خرف َع ة ة ة ْ‬
‫ةِ عناة ةةا السة ة خ‬
‫ِ‬
‫ةاد َِة ةةا َغ ة ة نةىن‬
‫ةور امن شة ة ة َ‬
‫الل ن ة ة ا‬
‫ض رينلة ة ة ةةي اأنة ة ة ةةا أشة ة ة ةةطاقخاا أبة ة ة ةةدا من َ‬
‫اأسةةلوب المبيةة‪ُ ،‬يعلنةةا ن ةةا أمةةام ا واهيةةد لنعةةرف مراقياةةا امراتباةةا‬
‫ك سا ض المبي‪ ،‬الراحي‪ ،‬عند اإلمام‪.‬‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫امن أال الرت اإلنساني‪ ،‬مىل وخررا ت ةع ا خاصةم‪ ،‬بةني الةرال حيةِل‬
‫كان ةةِ ب ةةدايطاا م ةةن ن ةةور تش ةةاد األنة ةوار فلم ةةا ه ةةاءب مىل الن ةةون حجب ةةِ‬
‫بااسم ايةرى ااسةم غةري رأياةا ات ةع ا خاصةم‪ ،‬اا ةاارة ض أسةلوب بةديع‬
‫في ول اإلمام ض ذل (‪:)2‬‬
‫)‪ )1‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.2361:‬‬
‫)‪ )2‬ديوان ضياء ال لوب ق يدة‪.1111:‬‬

‫‪363‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪---‬‬
‫*‬
‫ِِ غ ة ة ة ة ةرام مة ة ة ة ةةن نش ة ة ة ة ة ِيت األالِي ة ة ة ة ةة‪ ،‬حة ة ةةني ااهاة ة ةةِ اهة ة ةةه رب ِ‬
‫الربية ة ةة‪،‬‬
‫َن‬
‫َ‬
‫خ‬
‫َ‬
‫ذا غ ة ة ة ة ة ة ة ةرام مىل ا عة ة ة ة ة ة ة ةةا العلي ة ة ة ة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫ةرب هس ة ةةما ض دار دني ة ةةا دني ة ةة‪،‬‬
‫صة ة خ‬
‫ض ص ة ة ة ةةفاء ع ة ة ة ةةن ص ة ة ة ةةورة م نوي ة ة ة ةة‪،‬‬
‫ع ةةن ش ةةاود األس ة ةرار ض ال ةةمدي‪،‬‬
‫ةرب ية ة ةةا هسة ة ةةم لل ري ة ة ة بلية ة ةة‪،‬‬
‫صة ة ة َ‬
‫ض رية ة ة ة ةةام للوصة ة ة ة ةةل ض األحدية ة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫ةال العتية ة ة ةة‪،‬‬
‫بِاليَ ة ة ة َةديْ ِن فَا ْش ة ة ة َةا ْد مج ة ة ة َ‬
‫ض حج ة ٍ‬
‫ةاب ع ةةن مش ةةاد الواحدي ةة‪،‬‬

‫ن‬
‫ا‬
‫الل ِ الوهةةهخ ض مس ةةا ال ةةرال أحي ةةا‬
‫ةِ خراح ةةا أش ةةطاف االن ةةور ح ةةوِ‬
‫كن ة خ‬
‫كيةةا صةةربي مةةن بعةةد ر يةة‪ ،‬اهةةه‬
‫ال اظةةي‬
‫ظةةل كةةو قةةد حجة الةةر َ‬
‫ب حبيب ةةي‬
‫أنةةِ يةةا هسةةم قةةد َس ةطَة ْر َ‬
‫خ ة ة ة ة ة ةةل ر ِ‬
‫اح ة ة ة ة ة ةةي تف ة ة ة ة ة ةةر هللِ من ة ة ة ة ة ة ةةي‬
‫خ‬
‫ق ة ةةال ِ ااس ة ةةم‪ :‬ص ة ةةاغ اهللخ ريب‬
‫كان ةةِ ال ةةرال قب ةةل ح ةةني اه ةةودي‬
‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫مىل أن يطم ال ل ‪:‬‬
‫ةِ ية ةةا هسة ة خةم َر وف‬
‫ال أنة ة َ‬
‫قالة ةةِ الة ةةر خ‬
‫ا‬

‫وس ة ة ة ةةه األ نالِينة ة ة ة ةة‪،‬‬
‫أ ْش ة ة ة ة َةرقَ ْ‬
‫ِ في ة ة ة ة ة َ خ‬
‫خامساً‪ :‬التربية االجتماعية‬

‫المعنِ ُّي بالتربية االجتماعية‪:‬‬
‫َ‬

‫المبيةة‪ ،‬االهطماعيةة‪ ،‬مع ة ِ و ةةا رنةةا مةةا يطعلةةق بةةالفرد اااماعةة‪ ،‬ض فنةةر‬
‫اإلمام اما يطعلق منه بالمبي‪ ،‬ااالهطماع على اهه اخل وم‪.‬‬

‫ااإلم ةةام ال ي ةةرى ض ال ةةدعوة اخط اص ةةا جبماع ةة‪ ،‬دان غ ةةريرم ام ةةع أن‬
‫للةةداعي تبميةةذ مبزمةةني لةةه لنةةن لةةيِ معةةىن ذلة أنةةه م ةةور علةةيام فاةةو‬
‫منلنا بالدعوة العام‪ ،‬الي جتمع ا ِ‬
‫اغريه‪.‬‬
‫ن‬
‫َ‬
‫‪364‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اال خن نمل من الرهال امن لوا حبلةل الورا ة‪ ،‬اجتملةوا جبمةال ا داية‪ ،‬ممةن‬
‫حف اةةم اهلل تعةةاىل اأخل ةةام لةةه اهعلاةةم مةةن الةةذين لةةيِ للشةةيتان علةةيام‬
‫سبيل يراقبون احلق ض اخللةق فيعاملونةه سةبحانه فةيام مطبعةني ألكمةل مرسةل‬
‫صلى اهلل عليه اوله اسلم‪.‬‬
‫اإلمام من حق األخوة صفاب الرمح‪ ،‬اا ودة اأخص شةيء فياةا‬
‫ايرى خ‬
‫رو الدالل‪ ،‬على اخلري ارو معىن المبي‪ ،‬ال د ن‬
‫اإلمام للعا َمل اإلسةبمي‬
‫اض ا خ‬
‫ةام‬
‫سواء كانوا أفرادا أم مجاعاب ما داموا قد نت وا بالشاادتني ال د بذل اإلم خ‬
‫ق ارى هاده ض سبيل‪:‬‬
‫‪ -2‬تربي‪ ،‬الفرد اإلنسا اإلسبمي تربية‪ ،‬صةحيح‪ ،‬ت ةوم علةى كطةاب اهلل اسةن‪،‬‬
‫رسوله ‪.‬‬
‫‪ -1‬دعوة اإلنساني‪ ،‬فيما بيناا مىل الماحم االطواد اا احل‪.،‬‬
‫ارذا ما نع بالمبي‪ ،‬االهطماعي‪.،‬‬
‫في معنى األخوة‪:‬‬

‫ةام(‪ :)1‬أريةد بةاإلخوان‪ :‬كةل النةاس ني معةي‬
‫اض معىن األخوة ي ةول اإلم خ‬

‫ب ة‪ :‬ال ملةةه مال اهلل حممةةد رسةةول اهلل ا طف ةةني معةةي علةةى الط ةةديق ةةا أنةةزل اهللخ‬
‫ا ةةؤمنني بةةاليوم ا خةةر امن تفااتةةِ م ةراتبام‬
‫علةةى سةةيدنا اموالنةةا حممة ٍةد‬
‫مةةن حيةةِل فاةةم ويةةاب اهلل اذاف معانياةةا اانةةببا أنواررةةا ااضةةول احلجةةو‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬دسطور السالنني"‪.‬‬

‫‪365‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫اال ةةدالئل حبس ة ا وارة ة ال ةةي ميةَخةن اهللخ ةةا عل ةةى ك ةةل أخ م ةةؤمن م ةةن الفتن ةة‪،‬‬
‫اال ةةذكاء االن ةةور االف ةةه اا عرف ةة‪ ،‬االعناي ةة‪ ،‬االطوفي ةةق لعم ةةل تزكي ةة‪ ،‬النفة ةةو‬
‫اال رباب امنارم األخبف احسن ا عامبب اعلوم الي ني‪.‬‬
‫فة ةةان رة ةةذا الطفة ةةااب امن أدى مىل اخة ةةطبف ض مشة ةةاردرم اأح ة ةوا م‬
‫اخ وصةةياهتم ‪ -‬بالنسةةب‪ ،‬ةةا ميةةن اهللخ بةةه علةةيام مةةن مزيةةد اإلميةةان ‪ -‬مال أننةةا‬
‫ااحلمد هلل مجيعا من ل أبنةاء االةد ااحةد ااالةدة ااحةدة كلنةا بةاران بوالةدينا ال‬
‫نش اال نرتاب من صح‪ ،‬نسبطنا ملياما مال أننا نطفةااب ض السةن اتفااتنةا‬
‫ض السةن ال يةةؤدى مىل اخةطبف بيننةةا أا خةةبف بةل كةةل ااحةد منةةا امن كةةان‬
‫رضةةيعا رةةو أخ لآلخةةر امن كةةان كاةةب ح ةةه مةةن االديةةه مةةع سفولطةةه كحةةظ‬
‫يب يع م أخةاه النبةري باالقطةداء‬
‫النال مناما نسبا امريا ا اح وقا مال أن ال ّ‬
‫بةةه اتل ةةي علومةةه امعاانطةةه لةةه علةةى النفةةع العةةام ااألخ النبةةري يةةرحم ال ة ري‬
‫بداللطةةه علةةى اخلةةري اتربيطةةه علةةى مةةا بةةه سةةعادته اسةةعادة مخوتةةه امواالتةةه ةةا‬
‫البد له منه من غذاء للجسم أا للرال أا تزكي‪ ،‬للنفِ‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫ق ةةال اهلل تع ةةاىل‪( :‬مِنمنَةةا الْمؤِمن ةةو َن مِخ ةةوةا فَ ِ‬
‫َخ ة َةويْ خن ْم)‬
‫خْ خ‬
‫َص ةةل خحوا بَة ة ْ َ‬
‫َْ ْ‬
‫ةني أ َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ااَ َس ة ِةد مذَا‬
‫ام َك َمَةةل ْ‬
‫اق ةةال ‪( :‬تَةةرى ا ةخ ْةؤمنِ َ‬
‫ام َاتَة ةوادر ْم اتَة َع ةةاسخف ْ‬
‫ني ض تَة ة َةرامح ْ‬
‫اسة ِةد بالسة َةا ِر َااحلخ نمةةى) (‪ )2‬اقةةال ‪:‬‬
‫ا ْشةةط َنى مْنةةهخ عخ ْ‬
‫ضة اةو تَة َةد َ‬
‫اعى لَةةهخ َسة خ‬
‫ةائر ا َ‬
‫)‪ )1‬احلجراب‪.21:‬‬
‫)‪ )2‬البخاري اغريه ‪.‬‬

‫‪366‬‬

‫‪ ٍ *--‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬‫*‬
‫ٍ ِ‬

‫أس ةةهخ ا ْش ةةطنى خكل ةةه امذا ا ْش ةةطَنى عينخ ةةهخ‬
‫(ا خؤمنخ ةةو َن َكَر خه ةةل َااح ةةد مذَا ا ْش ةةطَ َنى ر خ‬
‫ا ْشةةطَ َنى خكلةةه) (‪ )1‬اقةةال ‪( :‬ا ة ْةؤِمن للمة ْةؤِم ِن كالبْنية ِ‬
‫ضةةهخ بَة ْعضةةا ِخن‬
‫ةان خ‬
‫يشةةد بَة ْع خ‬
‫خ خ‬
‫أصابِعِه) (‪ )2‬اقال ‪( :‬ا ْسلِ خمو َن تَةطَ َنافَ خ ِد َما خ خر ْم يَ ْس َعى بِ ِةذ نمطِ ِا ْم‬
‫َشبن َ بَة ْ َ‬
‫ني َ‬
‫خ‬
‫ار ْم يَ اد َعلَى َمن ِس َو خار ْم‪.)3( )...‬‬
‫ار ْم خ‬
‫ار ْم َاخُِيريخ َعلَْي ِا ْم أقْ َ خ‬
‫ْأدنَ خ‬
‫قلِ‪ :‬مخوا فامنا أع ك نةل مةن اعط ةد ع يةديت‬
‫فن ااحلمد هلل مذا خ‬
‫الي ري‪ :‬أشاد أن ال مله مال اهلل اأشاد أن سيدنا حممدا رسةول اهلل اصةدنف‬
‫ب خنطخة ِ اهللِ ارسة ِةل اهللِ صةةلواب اهلل اسةةبمه علةةيام امبئنطِةةه اقضةةائِه اقةةد ِره‬
‫اومةةن بةةا خرة مميانةةا ح ي يةةا هعلاةةا مم لةة‪ ،‬أمامةةه فرغ ة ض نعيماةةا اخةةاف‬
‫عذا ا خوفا ق به أن الوقوع ض ا ع ي‪ ،‬رو عني العذاب األليم‪.‬‬
‫ةِ مخ ةةويت ةةا أخاس ة ة ب ةةه‬
‫ةةذا أرا منش ةةرل ال ةةدر مذا أن ةةا خاسب ة خ‬
‫اقمِ خادما م ب در ما ار ِِ ريب‪.‬‬
‫نفسي‬
‫خ‬

‫كطبِ مةا رةو خةري احةق انفةع أن نشةنر‬
‫اا مول من مخوا أ مذا خ‬
‫اهللَ مجيعا على توفي ه اعنايطه فان ذل من َرْال اهللِ اتوفي ه اعنايطه‪.‬‬

‫)‪ )1‬أمحد اغريه‪.‬‬
‫)‪ )2‬البخاري امسلم‪.‬‬
‫)‪ )3‬أبو دااد اغريه‪.‬‬

‫‪367‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةاوب فعلةةى مخ ةوا أيةةد اهلل اميةةارم بنةةور الةةذكر‬
‫ب أا سة خ‬
‫امن أخت ة خ‬
‫احلنيم أن ي رياا ختوي رذا ا رو احلق ايسط فراا اهللَ تعةاىل ِ ألن ذلة‬
‫من عجلي الي أنا مفتور علياا امن نسيا الذي رو من أخص مميزايت‪.‬‬
‫أس ة ل اهلل تعةةاىل أن ظف ة مةةن سةةوء النيةة‪ ،‬اخبةةِل الس ةريرة ايعيةةذ‬
‫سةةبحانه مةةن أن أتبةةع غةةري سةةبيل ا ةةؤمنني أا أن أبطةةدع ضةةبل‪ ،‬أغةةري ةةا سةةنن‬
‫سيد ا رسلني منه اي الدعاء‪.‬‬
‫اإلمام يحذر من االشتغال بالتفاضل‪:‬‬

‫ةام(‪ )1‬أن أال بةةبء ح ةةل للمسةةلمني اأع ةةم دسيسةة‪ ،‬دسةةاا‬
‫ذ َكةةر اإلمة خ‬

‫مبليِ بيننا شوامل نار الطفاضل ظارب تل الفنت ض ع ر ال حاب‪ ،‬رضةوان‬
‫اهلل عليام النناا كانِ بابا من أبواب الطنافِ ض ا سارع‪ ،‬مىل اخلري ‪...‬‬
‫النن الشيتان ‪ -‬لعن‪ ،‬اهلل عليه ‪ -‬يوِ أن يعبده من قةال ال ملةه مال‬
‫ةري اهللِ فشةةد خيل ةةه ارهلةةه ليوق ةةع‬
‫ةلم غ ة َ‬
‫اهلل حممةةد رسةةول اهلل أا أن يعب ةةد ا سة خ‬
‫بينام العدااة االطفرقة‪ ،‬ااالخةطبف ض الةرأي االفنةر فةد بعةد انط ةال رسةول‬
‫اهلل مىل الرفيةةق األعلةةى دسيسةة‪ ،‬الطفاضةةل بيةةنام رضةوان اهلل علةةيام ادخةةل‬
‫ا عليام من ت ايل بعض وياب كطاب اهلل اأحاديِل رسةول اهلل عةان خاصة‪،‬‬
‫تناس ة مةةا قةةام ض الةةنفِ ح ة خس ةلنِ السةةيوف بيةةنام رض ةوان اهلل علةةيام‬
‫اتبةةادرب الةةر ا كاحلن ةةل نفعنةةا اهلل ةةم ااشةةطد الطع ة مةةن كةةل فريةةق ةةن‬
‫)‪ )1‬ض كطابه‪" :‬مذكرة ا رشدين اا سمشدين"‪.‬‬

‫‪368‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫فضة ةةله ح ة ة تفرقة ةةِ ااماعة ةة‪ ،‬اتشة ةةع األصة ةةل الواحة ةةد ااخطلفة ةةِ ا راء‬
‫اا ةةذار ااالعط ةةاداب امن كةةان أك ةةر اخلةةبف لف يةةا مال أنةةه أ ةنةر ض قلةةوب‬
‫ةِ ض صةةدد بيةةان الفةةرف ا خطلفةة‪ ،‬اشةةرل أصةةو م‬
‫العامةة‪ ،‬فنةةان مةةا تعلةةم السة خ‬
‫الن ة ة ض م ة ةةام تنبية ةةه ال لة ةةوب مىل االهطمة ةةاع بعة ةةد الفرقة ةة‪ ،‬ااالئة ةةطبف بعة ةةد‬
‫االخطبف‪.‬‬
‫ِ ي ةةول اإلمةةام‪ :‬أياةةا احلةةاكمون علةةى أن فبنةةا أفضةةل مةةن فةةبن‪ :‬رةةل‬
‫حنمنم رذا على ما عند اهلل أا على ما عند أنفسنم فان كان على مةا‬
‫عنةةد اهلل تعةةاىل فةةذل مةةا ال ظنةةم بةةه مال اهلل تعةةاىل امن كةةان علةةى مةةا عنةةد‬
‫أنفس ةةنم فا ةةذا ش ةةيء خ ةةام ب نفس ةةنم ق ةةد ين ةةون ع ةةن ح ةةظ ار ةةوى اتن ةةون‬
‫احل ي ةة‪ ،‬عنةةد اهلل غةةري ذلة فةةان كةةان ح ةةا ح ةةلِ لنةةم النجةةاة امل ية مركم‬
‫اهلل ب ن تدعوا النا مىل اعط اد أن فبنا أفضل من فبن ألن ذل ليِ مةن‬
‫الدين ض شيء امن كةان بةاسب أرحةطم أنفسةنم مةن مةل ع وبة‪ ،‬الةدعوة مىل‬
‫الباسل اقد نانا رسول اهلل أن َننم على اهلل ب ن رذا مةن أرةل اانة‪ ،‬أا‬
‫ما أشبه ذل ب ن ن ول‪َ :‬نس أنه كذا‪.‬‬
‫رسول اهلل رذا البةاب سةدا حمنمةا بة هلى م ةارر ا بال ة‪،‬‬
‫اقد سد خ‬
‫ِ بْ ِن َم ن ) تنبياا ل لوب ا ؤمنني مىل أن‬
‫فيه ب وله ‪( :‬ال تخة َفضلخو على يخونخ َ‬
‫االشط ال ل رذا مفسدة للدين‪.‬‬

‫‪369‬‬

‫*‪ *---‬اإلمام أبو العزائم ‪ ..‬سرية تنبئ عن سريرة *‪*---‬‬

‫ةام قةةائب‪ :‬اممنةةا أنةةِ أياةةا األخ البةةار علي ة أن ت طةةدي‬
‫اين ة اإلمة خ‬
‫بالعلمةةاء العةةا