‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( تبت ) هذه ترجة ل يترجم عليها أَحدٌ مِن ُمصَنّفي الُصول وذكره ابن الَثي لراعاته ترتيبه ف‬
‫كتابه وترجنا نن عليها لَن الشيخ أَبا ممد بن بري رحه اللّه قال ف ترجة توب رادّا على‬
‫الوهري لّا ذكر تابوت ف أَثنائها قال إِن الوهري أَساء تصريفه حت ردّه إِل تابوت قال‬
‫وكان الصواب أَن يذكره ف فصل تبت لََن تاءه أَصلية ووزنه فاعول كما ذكرناه هناك ف‬
‫توب وذكره ابن سيده أَيضا ف ترجة تَبه وقال التابُوه لغة ف التّابُوتَ أَنصارية وقد ذكرناه نن‬
‫أَيضا ف ترجة تبه ول أَرَ ف ترجة تبت شيئا ف الُصول وذكرتا أَنا هنا مراعاة لقول الشيخ أَب‬
‫ممد بن بري كان الصواب أَن يذكر ف ترجة تبت ولا ذكره ابن الَثي قال ف حديث دعاء‬
‫قيام الليل اللهم ا ْجعَل ف قَ ْلبِي نورا وذكر سبعا ف التّابُوتَ التّابُوتُ ا َلضْلعُ وما َتحْويه‬
‫كالقَلْب والكَبِد وغيها تشبيها بالصّ ْندُوق الذي يُحْرَزُ فيه الَتاع أَي أَنه مكتوب موضوع ف‬
‫الصّ ْندُوقَ‬

‫( ‪)2/17‬‬
‫ل ْرمِ تكون مَرّةً ظرفا ومرّة اسا وتبن ف حال‬
‫( تت ) تت إِحْدى الهاتِ السّتّ الُحيكة با ِ‬
‫السية على الضم فيقال من تَحْتُ وتَحْتُ نقيض فوق وقومٌ تُحوتٌ أَرذالٌ َسفِلةٌ وف الديث‬
‫ل تقوم الساعةُ حت َتظْهَرَ التّحوتُ ويَهْ ِلكَ ال ُوعُول يعن الذين كانوا تَحْتَ أَقدام الناسِ ل‬

‫سفْ َلةُ وا َلنْذالُ وال ُوعُولُ الَشْرافُ قال ابن الَثي َجعَلَ‬
‫يُشعَرُ بم ول ُيؤْبَه لم لقارتم وهم ال ّ‬
‫التّحتَ الذي هو ظَرْفٌ اسْما فأَدْخَلَ عليه لمَ التعريف و َجمَعه وقيل أَرادَ بظهور الُتحُوتَ‬
‫ظُهُورَ الكُنوز الت تت الَرض ومنه حديث أَب هريرة وذَكَرَ أَشْراطَ الساعةِ فقال وَإنّ منها أَن‬
‫ضعَفاءُ من الناس أَقْوياءَهم شَبّه الَشْرافَ بال ُوعُول لرْتِفاع‬
‫َتعْ ُلوَ التُحُوتُ الوُعولَ أَي َيغْلِبَ ال ّ‬
‫مَساكنها والتحتحة الركة‬
‫( * قوله « والتحتحة الركة » ل يذكر ذلك ف حرف الاء ظنا منه أَن موضعه حرف التاء‬
‫وليس كذلك كما ل يفى )‬
‫وما َتتَحْتحَ من مكانه أَي ما َتحَرّكَ قال الَزهري لو جاء ف الكاية َتحْتَحَه تشبيها بشيء لاز‬
‫وحسن‬

‫( ‪)2/17‬‬
‫( تت ) التّخْتُ وعاء تُصانُ فيه الثيابُ فارسي وقد تكلمت به العرب‬

‫( ‪)2/18‬‬
‫( توت ) التّوتُ الفِرْصادُ واحدته تُوَتةٌ بالتاء الثناة ول تقل التّوثُ بالثاء قال ابن بري ذكر أَبو‬
‫حنيفة الدينوري أَنه بالثاء وحكي عن بعض النحويي أَيضا أَنه بالثاء قال أَبو حنيفة ول يُسمع ف‬
‫الشعر إِلّ بالثاء وأَنشد لحبوب بن أَب العَشنّطِ النَ ْهشَلِيّ لَ َر ْوضَةٌ من رياضَ الَ ْزنِ َأوْ طَرَفٌ من‬
‫القُرَّيةِ جَ ْردٌ غيُ مَحْروثِ لِلّنوْرِ فيه إِذا مَجّ الّندَى أَ َرجٌ يَشْفي الصّداعَ وُينْقي كلّ َم ْمغُوثَ‬
‫أَحْلى وأَشْهَى لِعين إِن مَررتُ به ِمنْ كَ ْرخِ َب ْغدَادَ ذي ال ّرمّانَ والتّوثَ واللّيْلُ ِنصْفانِ ِنصْفٌ‬
‫لل ُهمُومَ فما أَ ْقضِي الرّقادَ وَنصْفٌ للباغِيثَ أَبِيتُ حَيْثُ تُسامَين أَوائِلُها أَنْزُو وأَ ْخلِطُ تَسبيحا‬
‫بَت ْغوِيثَ سُودٌ مَدالِيجُ ف الظّ ْلمَاء مُؤْدََنةٌ وليسَ مُلَْتمَسٌ منها بَ ْنبُوثَ ا ُلؤْدَنُ بالمز القصي العُنق‬
‫والُودَنُ بغي المز الذي يُولدُ ضاوِيّا نقلته من حواشي ابن بري ومن حواشٍ عليها قال ابن‬
‫بري وحكي عن الَصمعي أَنه بالثاء ف اللغة الفارسية وبالتاء ف اللغة العربية التهذيب التّوثُ‬
‫كأَنه فارسي والعرب تقول التّوتُ بتاءين وف حديث ابن عباس أَن ابن الزبي آثَرَ عَليّ الّتوَيتَاتَ‬
‫لمَ ْيدَاتَ والُساماتِ قال شر هم أَحْياءٌ من بن أَ َسدٍ ُحمَ ْيدُ بن أُسامةَ بنَ ُزهَيِ بن الارث بنَ‬
‫وا ُ‬
‫أَ َسدِ ابن عبد العُزّى بن ُقصَيّ وُتوَيتُ بنُ حَبيب بنَ أَسدَ بن عبد العُزّى بن ُقصَيّ وأُسامةُ بنُ‬
‫زُهي بن الارث بن أَسَد بن عبد العُزّى بن ُقصَيّ والتّوتَياءُ معروف حَجَر يُ ْكتَحَلُ به وهو‬
‫مُعَرّب‬

‫( ‪)2/18‬‬
‫( تيت ) رجل َتيْتاءُ وثَيتَا ُء وهو مثل ال ّزمّ ِلقِ وهو الذي َي ْقضِي شهوتَه قبل أَن ُي ْفضِيَ إِل امرأَته‬
‫ث وهو ال ِعذْيَوطُ قال ابن الَعراب التّئْتاءُ‬
‫أَبو عمرو التّيتاءُ الرجل الذي إِذا أَتَى الرأَة أَ ْح َد َ‬
‫الرجل الذي ُينِلَ قبل أَن يُولَجَ‬
‫( * زاد ف التكملة تيت بتسكي الثناة التحتية وبكسرها مشدّدة كميت وتيت جبل بالدينة )‬

‫( ‪)2/18‬‬
‫ن وشيء‬
‫( ثبت ) ثَبَتَ الشيءُ يَ ْثبُتُ ثَباتا وثُبوتا فهو ثابتٌ وثَبِيتٌ وثَبْتٌ وَأثْبَتَه هو وثَبّتَه بع ً‬
‫ت ويقال للجَرَاد إِذا رزّ أَذْنابَه ليَبِيضَ ثَبَتَ وَأثْبَتَ وثَبّتَ ويقال ثَبَتَ فلنٌ ف الَكان‬
‫ثَبْتٌ ثاب ٌ‬
‫سقْم إِذا ل يُفارِقْهُ وثَبّتَه عن ا َلمْر َكثَبّطه وفرس َثبْتٌ‬
‫يَثْبُتُ ثبُوتا فهو ثابتٌ إِذا أَقام به وأَثْبَتَه ال ّ‬
‫َثقِفٌ ف َع ْدوِه ورجل َثبْتُ ال َغدْرِ إِذا كان ثابِتا ف قتال أَو كلم وف الصحاح إِذا كان لسانُه ل‬
‫لصُوماتَ وقد ثَبُتَ ثَباَتةً وثُبوتةً وتَثَبّتَ ف ا َلمْر والرّأْي واسَتثْبَتَ َتأَنّى فيه ول‬
‫يزال عند ا ُ‬
‫حصَ عنه وقوله عز وجل ومَثَلُ الذين يُ ْنفِقون أَموالَ ُهمُ‬
‫َيعْجَل واسَْتثْبَتَ ف َأمْرِه إِذا شاور وف َ‬
‫ابْتِغاءَ مَرْضاةِ اللّه وتَثْبِيتا من أَنفسهم قال الزجاج أَي يُ ْنفِقونَها مُقِرّين بأَنا ما يُثِيبُ ال ّلهُ عليها‬
‫وقال ف قوله عز وجل وكُلّ َن ُقصّ عليك من أَنْباء الرّسُلِ ما نُثَبّتُ به ُفؤَادَكَ قال معن تَثْبِيت‬
‫الفُؤادِ تَسْكِيُ لقَلْب ههنا ليس للشك ولكن ك ّلمَا كان البُرْهانُ والدّللةُ أَ ْكثَر على القَلْب كان‬
‫القلبُ أَسْ َكنَ وأَثْبَتَ أَبدا كما قال إِبراهيم عليه السلم ولكن ِليَ ْطمَِئنّ قلب ورجل ثَبْتٌ أَي‬
‫ثابتُ القَلْب قال العجاج يدح عمر بن عبد اللّه بن مَ ْعمَرٍ الَمدُ للّه الذي َأعْطَى الَيَرْ َموَالَيَ‬
‫صدّيقٍ رأَى بَرّا َفبّ وعَ ْهدَ عُثمانَ وعَهْدا‬
‫لقّ إِنِ ا َلوْل شَكَرْ عَ ْهدَ َنبِيّ ما َعفَا وما دَثَرْ وعَ ْهدَ ِ‬
‫اَ‬
‫لصَرْ َشدّوا له سُلْطانَه حت‬
‫من ُعمَرْ وعَ ْهدَ إِخْوا ٍن همُ كانوا الوَزَرْ و ُعصْبةَ النّبّ إِذْ خافُوا ا َ‬
‫اقَْتسَرْ بالقَتْلِ أَقْواما وأَقواما أَسَرْ تَحْتَ الت اخْتَارَ له ال ّلهُ الشّجَ ْر ممدا واخْتارَه ال ّلهُ الَيَرْ فما‬
‫وَنَى ممدٌ ُمذْ أَنْ َغفَرْ له الَلهُ ما َمضَى وما َغبَرْ أَن أَظْهَرَ الدّينَ به حَت َظهَرْ منها بكُلّ أَخْلقَ‬
‫الرّجالِ قد مَهَرْ ثَبْتٌ إِذا ما صِيحَ بال َقوْم وَقَرْ ورجل ثَبْتُ الُقام ل يَ ْب َرحُ والثّبْتُ والثّبِيتُ الفارسُ‬
‫الشّجاع والثّبِيتُ الثّابتُ العَقْل قال طرفة فالَبِيتُ ل فُؤاد َلهُ والثّبِيتُ قَ ْلبُه قَِي ُمهْ تقول منه َثبُتَ‬
‫شدّ به الرّحْل و َج ْمعُه‬
‫بالضم أَي صار ثَبيتا والُثْبَتُ الذي َثقُلَ فلم يَبْ َرحِ الفِراش والثّباتُ سَ ْيرٌ ُي َ‬
‫شرْخَيْ مُثْبَتٍ قاِترِ‬
‫شدُود بالثّباتِ قال ا َلعْشى زَيّا َفةٌ بالرّحْلِ خَطّارة َتلْوي ب َ‬
‫أَثْبِتة ورَحْلٌ مُثْبَت مَ ْ‬
‫وف حديث مَشُورَة قُ َريْش ف أَمر النب صلى اللّه عليه وسلم قال بعضهم إِذا َأصْبَحَ فأَثْبِتُوه‬
‫بالوَثاق وف حديث أَب قَتادة ف َطعَنْتُه فأَثَْبتّه أَي حََبسْتُه و َجعَلْتُه ثابتا ف مكانه ل يُفارقه وُأثْبِتَ‬

‫حرّك وقَولهُ تعال ليُثْبِتُوك أَي‬
‫فلنٌ فهو مُثْبَتٌ إِذا اشَْت ّدتْ به ِعلّتُه أَو أَثْبَتَته جِراحةٌ فلم يتَ َ‬
‫لمْلة بالتحريك أَي ثَبات وتقول أَيضا ل‬
‫يَجْرحوك جِراحةً ل َتقُوم معها ورجل له ثَبَتٌ عند ا َ‬
‫أَحْكُم بكذا إِل بثَبَتٍ أَي بُجّة وف حديث صوم يوم الشك ث جاءَ الثّبَتُ أَنه من رمضان الثّبَتُ‬
‫بالتحريك الجة والبينة وف حديث قتادة بن الّنعْمان بغي بَيّنَة ول ثَبَتٍ وثابَته وأَثْبَتَه عَرَفَه َحقّ‬
‫ا َلعْرفة وطَعَنه فأَثْبَت فيه ال ّرمْح أَي أَْن َفذَه وَأثْبَتَ حجته أَقامها وَأ ْوضَحها وقولٌ ثابتٌ صحيح‬
‫وف التنيل العزيز يُثَبّتُ ال ّلهُ الذين آمنوا بالقول الثابت وكلّه من الثّبات وثابتٌ وثَبِيتٌ اسان‬
‫ويُصغّر ثابِتٌ من الَساء ثُبَيْتا فأَما الثابتُ إِذا أَرَ ْدتَ به َنعْتَ شيء فتصغيه ُثوَْيبِتٌ وإَثْبِيتُ اسم‬
‫لرْعاءَ ذاتِ الَباترَ‬
‫أَرض أَو موضعٍ أَو جبل قال الراعي تُلعَبُ َأوْلدَ الَها بكُراتِها بَإثْبِيتَ فَا َ‬

‫( ‪)2/19‬‬
‫شقّ ف الصّخْرة وجعه ُثتُوتٌ قال والثّتّ‬
‫( ثتت ) الَزهري استعمل منه أَبو العباس الثّتّ ال ّ‬
‫ط وهو الّثمُوتُ وال ّذوْ َذحُ والوَحْواحُ والّنعْجة‬
‫أَيضا ال ِعذَْيوْ ُ‬
‫( * قوله « والنعجة وفيما بعد وشريان » كذا بالصل والتهذيب ) وال ّزمّ ِلقُ وقال أَبو عمرو ف‬
‫الصخرة ثَتّ وفَتّ وشَ ْرمٌ وشَ ْرنٌ و َخقّ وَلقّ وشَيقٌ وشَرْيان‬

‫( ‪)2/20‬‬
‫ط وهو الذي إِذا‬
‫( ثت ) أَهله الليث وروى ثعلب عن ابن الَعراب أَنه قال الّثمُوتُ ال ِعذْيَوْ ُ‬
‫غَشِيَ الرأَةَ أَ ْح َدثَ وهو الثّتّ أَيضا‬

‫( ‪)2/20‬‬
‫( ثنت ) الثّنِتُ ا ُلنِْتنُ ثَنِتَ اللحمُ بالكسر ثَنَتا تغَيّرَ وأَْنَتنَ وكذلك الُ ْرحُ ولََثةٌ َثنَِتةٌ مسْتَرخَية‬
‫حمٌ ثَنِتٌ مُسْت ْرخٍ ونَثِتَ مثلُه بتقدي النون‬
‫ش َفةُ وقد ثَنِتَتْ ولَ ْ‬
‫دامِيَة وكذلك ال ّ‬

‫( ‪)2/20‬‬
‫( ثهت ) الثّهاتُ الصّوتُ والدّعاء وقد ثَهِتَ ثَهَتا دَعا والثّاهَتُ جُلَيْدةُ القَلْب وهي جِرابُه قال‬
‫صدْرِ علينا ضَبّا حَتّى وَرَى ثاهَِتهُ والِلْبا الَزهري قال ابن ُبزُ ْرجَ ما أَنت ف ذلك‬
‫مُلّئَ ف ال ّ‬

‫الَمر بالثاهَتِ ول الَثْهُوتَ أَي بالداعَي ول ا َل ْد ُعوّ قال الَزهري وقد رواه أَحد بن يي عن‬
‫لقّ والثّهاتِ‬
‫ابن الَعراب وأَنشد وانْحَطّ داعِيكَ بِل إِسْكاتِ من البُكاءَ ا َ‬

‫( ‪)2/20‬‬
‫( جبت ) الَبْتُ كلّ ما عُِبدَ مِن دون اللّه وقيل هي كلمة َتقَعُ على الصّنَم والكاهن والساحر‬
‫حوِ ذلك الشّعبّ ف قوله تعال أَل ترَ إِل الذين أُوتُوا َنصِيبا من الكتاب يؤْمنون بالِبْتِ‬
‫ونَ ْ‬
‫لبْتُ السحر‬
‫والطّاغُوت قال ا َ‬
‫( * قوله « البت السحر إل » وعليه الشعب وعطاء وماهد وأَبو العالية وعن ابن العراب‬
‫البت رئيس اليهود والطاغوت رئيس النصارى كذا ف التهذيب ) والطّاغُوتُ الشيطان وعن‬
‫ابن عباس الطّاغُوت َكعْبُ بن الَشرف والِبْتُ حُيَيّ بن أَخْطَبَ وف الديث الطّيَرةُ والعَيا َفةُ‬
‫حضِ العربية لجتماع اليم والتاء ف كلمة‬
‫والطّرْقُ من الَبْتِ قال الوهري وهذا ليس من مَ ْ‬
‫من غي حرف ذَوَلقِيّ‬

‫( ‪)2/21‬‬
‫( جتت ) التّهْذيبُ أَهله الليث ثعلب عن ابن الَعراب الَتّ الَسّ لل َكبْش لتَ ْنظُرَ أَ َس ِميٌ أَم ل‬

‫( ‪)2/21‬‬
‫( جفت ) ف نوادر الَعراب ا ْجَتفَتَ الالَ وا ْكَتفَتَهُ وازْدَ َفَتهُ وازْ َدعََتهُ إِذا ا ْستَحَبَه أَ ْجمَعَ‬

‫( ‪)2/21‬‬
‫( جلت ) الَلِيتُ لغة ف الَلِيدَ وهو ما يقع من السماء وجالُوتُ اسم رجل أَعجمي ل ينصرف‬
‫ت ويقال جَلَتّه عشرينَ َسوْطا أَي ضَ َربْته وأَصله جَ َلدْتُه‬
‫وف التنيل العزيز وقَتَل داو ُد جالو َ‬
‫فأُ ْد ِغمَت الدال ف التاء‬

‫( ‪)2/21‬‬

‫( جوت ) َج ْوتَ َج ْوتَ دُعاءُ الَبل إِل الاءَ فإَذا أَدخلوا عليه الَلف واللم تركوه على حاله‬
‫لوْتَ‬
‫صوْتِه كما ُرعْتَ با َ‬
‫قبل دخولما قال الشاعر أَنشده الكسائي دَعا ُهنّ رِدْفِي فا ْر َعوَْينَ ِل َ‬
‫الظّماءَ الصّوادِيا نصبه مع الَلف واللم على الكاية والرّدْفُ الصاحبُ والتابعُ وكلّ شيء تبع‬
‫ل ْوتِ ويقول إِذا أُدخلت عليه الَلف‬
‫شيئا فهو ِردْفُه وكان أَبو عمرو يكسر التاء من قوله با َ‬
‫واللم َذهَبَتْ منه الكايةُ وا َلوّل قول الفراء والكسائي وكان أَبو اليثم يُنْكِر النصب ويقول‬
‫ل ْوتِ وقال أَبو عبيد قال الكسائي‬
‫إِذا دخل عليه الَلف واللم أُعرب وينشده كما ُرعْتَ با َ‬
‫أَراد به الكاية مع اللم قال أَبو السن والصحيح أَن اللم هنا زائدة كزيادتا ف قوله ولقد‬
‫لوْت والقول فيها‬
‫نَهَ ْيُتكَ عن بَناتِ ا َلوْبَرِ فبقيت على بنائها ورواه يعقوب كما ُرعْتَ با َ‬
‫ل ْوتِ وقد جاوَتَها والسم منه الُواتُ قال الشاعر جاوَتَها فهاجَها جُواتُه وقال‬
‫كالقول ف ا َ‬
‫بعضهم جايَتَها فهاجَها جُواتُه وهذا إِنا هو على الُعاقَبة أَصلها جاوَتَها لَنه فاعَلَها مِن َج ْوتِ‬
‫ل ّفةَ َفقَلبَ الواو ياء أَل تراه رَجَع ف قوله فهاجَها جُواتُه إِل الَصل الذي هو‬
‫َجوْتِ و َطلَبَ ا َ‬
‫الواو وقد يكون شاذّا نادرا‬

‫( ‪)2/21‬‬
‫ت وهو دُعاؤُه إِياها إِل الاء قال جايَتَها فهاجَها جُواتُه‬
‫( جيت ) جايَتَ الَبل قال لا َج ْوتِ َجوْ ِ‬
‫هكذا رواه ابن الَعراب وهذا يبطله التصريف لَن جايتها من الياء و َج ْوتِ َجوْتِ من الواو‬
‫اللهم إِل أَن يكون مُعاقَبةً حِجازِّيةً كقولم الصّياعُ ف الصّواعِ والَياِثقُ ف الواِثقِ أَو تكون لفظةً‬
‫على ِحدَةٍ والصحيح جاوَتَها فهاجَها جُواتُه وهكذا رواه القَزّازُ‬

‫( ‪)2/21‬‬
‫( حبت ) الَزهري ف آخر ترجة بت وحَ ْبَتوْنُ اسم جبل بناحية الوصل‬

‫( ‪)2/22‬‬
‫( حبت ) ابن الَعراب َك ِذبٌ حِبْريتٌ وحَنْبَريتٌ أَي خالصٌ مُجَرّد ل يستره شيء‬

‫( ‪)2/22‬‬

‫( حتت ) الَتّ فَ ْر ُككَ الشيءَ اليابسَ عن الّثوْب ونوه حَتّ الشيءَ عن الثوب وغيه َيحُتّه‬
‫حَتّا فَركَه وقَشَره فانْحَتّ وتَحاتّ واسمُ ما تَحاتّ منه الُتاتُ كالدّقاقِ وهذا البناء من الغالب‬
‫على مثل هذا وعامّتِه الاءُ وكلّ ما قُشِرَ فقد حُتّ وف الديث أَنه قال لمرأَة سأَلته عن الدم‬
‫لكّ‬
‫يُصيب ثَوبَها فقال لا حُتّيه ولو بضَلَعٍ معناه حُكّيه وأَزِيليه والضّلَعُ العُودُ والَتّ وا َ‬
‫صعْلَكا زَمانا وحَتّ الَشْهبانَ غِناهُما حَتّ‬
‫والقَشْرُ سواء وقال الشاعر وما أَ َخذَ الدّيوانَ حَتّى َت َ‬
‫صعْلَك ا ْفَتقَر وف حديث عمر أَنّ أَسْ َلمَ كانَ يأْتيه بالصاع من الّتمْر فيقول حُتّ‬
‫قَشَر و َحكّ وَت َ‬
‫شرَه أَي ا ْقشِرْه ومنه حديث َكعْب يُ ْبعَثُ من َبقِيعَ الغَرْ َقدِ سبعون أَلفا هم خِيارُ مَن يَ ْنحَتّ‬
‫عنه قِ ْ‬
‫سقُط عن أُنوفهم ا َلدَرُ وهو التّراب وحُتاتُ كُلّ شيء ما تَحاتّ‬
‫عن خَطْمه ا َلدَرُ أَي يَ ْنقَشِرُ ويَ ْ‬
‫صنُ طالَها والَتّ دون النّحْت قال‬
‫منه وأَنشد تَحُتّ ِبقَرنَيْها بَرِيرَ أَراكةٍ وَتعْطُو ِبظِ ْلفَيْها إِذا ال ُغ ْ‬
‫شر تاَ َركْتُهم َحتّا فَتّا بَتّا إِذا ا ْسَت ْأصَلْتَهم وف الدّعاء تَرَكَه ال ّلهُ حَتّا فَتّا ل َيمْلُ َكفّا أَي مَحْتُوتا‬
‫حتّا والَتّ والنْحِتاتُ والتّحاتّ والتَحَ ْتحُتُ سُقوطُ الورق عن الغُصن وغيه والَتُوتُ‬
‫أَو مُنْ َ‬
‫سرُها وهي شجرة مِحْتاتٌ مِنْثارٌ وتَحاتّ الشيءُ أَي تَناثَرَ وف الديث‬
‫من النّخْلِ الت َيتَناثَرُ بُ ْ‬
‫لضْراء وَسَطَ الشّجَر الذي تَحاتّ وَرَقُه من الضّريبِ أَي‬
‫ذاكرُ ال ّلهِ ف الغافِليَ مَثَلُ الشّجرة ا َ‬
‫صقِيعُ وف الديث تَحاتّتْ عنه ذُنُوبه أَي تَسا َقطَتْ والَتَتُ داء يُصيب‬
‫تَسا َقطَ والضّريبُ ال ّ‬
‫شرَةُ وحَتّ‬
‫حصّ إِذا تَساقَطَ والَّتةُ القَ ْ‬
‫الشجر تَحاتّ أَوراقُها منه واْنحَتّ َشعَرُه عن رأْسه وانْ َ‬
‫ال ّلهُ ماله حَتّا َأ ْذهَبَه فأَ ْفقَره على الثل وأَحَتّ ا َلرْطى َيبِسَ والَتّ العَج َلةُ ف كل شيء وحَتّه‬
‫مائةَ َسوْطٍ ضَربَه وعَجّلَ ضَرْبَه وحَتّه دراهه عَجّل له الّن ْقدَ وفرس حَتّ جَواد سريع كثي ال َعدْو‬
‫وقيل سريعُ العَ َرقِ والمع أَحْتاتٌ ل يُجاوَزُ به هذا البناءُ وَبعِي حَتّ وحَ ْتحَتٌ سريعُ السّيْرِ‬
‫خفيفٌ وكذلك الظليم وقال ا َلعْلم بن عبد اللّه الذل على حَتّ البُرايةَ زمْخَرِيّ السَ وا ِعدِ‬
‫سفَر وقيل أَرادَ حَتّ‬
‫ظَلّ ف شَرْيٍ طِوالِ وإَنا أَراد حَتّا عند البُرايةَ أَي سَريع عندما َيبْريه من ال ّ‬
‫الَبرْيِ فوضع الس َم موضع الصدر وخالف قوم من البصريي تفسي هذا البيت فقالوا يعن‬
‫بعيا فقال الَصمعي كيف يكون ذلك وهو يقول قبله كأَنّ مُلءَتَيّ على هِجَفّ َيعِنّ مع العَشِّيةِ‬
‫للرّئالِ ؟ قال ابن سيده وعندي أَنه إِنا هو ظَلِيمٌ شَبّه به فَرَسَه أَو بعيَه أَل تَراه قال هِجَفّ‬
‫وهذا من صفة الظليم وقال ظَلّ ف َشرْيٍ طِوالِ والفرسُ أَو الَب ِعيُ ل يأْكلنِ الشّ ْريَ إِنا يَهَْتِبدُه‬
‫سفَر إِنا هو‬
‫النّعا ُم وقوله حَتّ البُراية ليس هو ما ذهب إِليه من قوله إِنه سريع عندما يَبْريه من ال ّ‬
‫مُنْحَتّ الريش لا َي ْنفُضُ عنه عِفاءَه من الربيع و َوضَع الصدر الذي هو الَتّ موضعَ الصفة‬
‫الذي هو الُنْحَتّ ؟ والبُراية النّحاتةُ و َزمْخَريّ السّوا ِعدِ طويلُها والَتّ السريعُ أَي هو سريع‬
‫عندما براه السّيْرُ والشّرْيُ شجرُ الَنْظلَ واحدته شَرْيَة وقال ابن جن الشّ ْريُ شجر ُتتّخذ منه‬
‫القِسيّ قال وقوله ظَلّ ف شَرْيٍ طِوالِ يُريد أَننّ إِذا ُكنّ طِوالً سَتَرْته فزاد اسْتِيحاشُه ولو ُكنّ‬
‫خفّضَ عدوه قال ابن بري قال الَصمعي شَبّه فرسه ف‬
‫سرّح َبصَرَه وطابَتْ نفسُه َف َ‬
‫قِصارا لَ َ‬

‫َعدْوه وهَرَبِه بالظليم وا ْسَتدَ ّل بقوله كأَنّ مُلءَتَيّ على هِجَفّ قال وف أَصل النسخة شَبّه َنفْسَه‬
‫لتْحََتةُ السّرْعة والَتّ أَيضا الكري العَتِيقُ وحَتّه عن‬
‫ف َعدْوه قال والصواب شَبّه فَرسَه وا َ‬
‫س ْعدٍ يوم أُ ُحدٍ ا ْحتُتْهم يا َس ْعدُ فِداك أَب وأُمي يعن‬
‫الشيء َيحُتّه حَتّا ردّه وف الديث أَنه قال ل َ‬
‫شرُه شيئا‬
‫ارْ ُددْهم قال الَزهري إِن صَحّت هذه اللفظةُ فهي مأْخوذة من حَتّ الشي َء وهو قَ ْ‬
‫بعد شيء وحَكّه والَتّ القَشْر والَتّ َحّتكَ الورقَ من ال ُغصْن وا َلنِيّ من الثوب ونوه وحَتّ‬
‫الَراد مَيّته وجاء بَت ْمرٍ حَتّ ل يَ ْلتَزِق بعضُه ببعض والُتاتُ من أَمراض الَبل أَن يأْ ُخذَ البعيَ‬
‫جرِيّ والَتّ قبيلة من ِك ْندَةَ يُنْسَبون إِل‬
‫هَلْسٌ فيتغي لَحمُه وطَرْقُه وَلوْنُه ويَتَمعّطُ َشعَرُه عن الَ َ‬
‫صعُودا جَراثِيمَ الَقارِع والُتاتِ‬
‫بلد ليس بُأمّ ول أَب وأَما قول الفرزدق فإَنكَ وا ِجدٌ دون ُ‬
‫فَيعْن به حُتاتَ بنَ زْيدٍ الُجاشِعيّ وأَورد هذا الليث ف ترجة َقرَع وقال الُتاتُ ِبشْرُ بن عامر‬
‫بن عَلْقمة وحَتّ زَجْرٌ للطي قال ابن سيده وحَتّى حرف من حروف الرّ كإَل ومعناه الغاية‬
‫كقولك سِ ْرتُ اليومَ حت الليلِ أَي إِل الليل وتدخل على الَفعال التية فتنصبها بإَضمار أَن‬
‫وتكون عاطفة وقال الَزهري قال النحويون حت تيء لوقت مُنَْتظَر وتيء بعن إِل وأَجعوا َأنّ‬
‫الَمالة فيها غي مستقيمة وكذلك ف على ولَحَت ف الَساء والَفعال أَعمالٌ متلفة ول يفسرها‬
‫ت وهو الفَراغُ من الشيء مثل شَتّى من الشّتّ‬
‫ف هذا الكان وقال بعضهم حَتّى َفعْلى من الَ ّ‬
‫قال الَزهري وليس هذا القول ما ُيعَ ّرجُ عليه لَنا لو كانت َفعْلى من التّ كانت الَمالةُ‬
‫جائزةً ولكنها حرفُ أَداةٍ وليست باسم ول فعل وقالَ الوهري حَتّى َفعْلى وهي حرف تكون‬
‫جارّةً بنلة إِل ف النتهاء والغاية وتكون عاطفة بنلة الواو وقد تكون حرف ابتداء ُيسْتأْنف‬
‫ف بقومه فما زالت القَتْلى‬
‫با الكلمُ بعدها كما قال جرير يهجو الَخْطل ويذكر إِيقاع الَحّا َ‬
‫َتمُجّ دماءَها بدَ ْج َلةَ حت ماءُ دِجْلةَ أَشْكَلُ لنا الفَضلُ ف الدّنيا وأَْنفُكَ را ِغمٌ وننُ لكم يومَ‬
‫القيامةِ أَ ْفضَلُ والشّكَلُ ُحمْرة ف بياض فإَن أَدخلتها على الفعل الستقبل نصبته بإَضمار أَن‬
‫تقول ِس ْرتُ إِل الكوفة حت أَدخُلَها بعن إِل أَن أَدخلها فإَن كنتَ ف حالِ دخولٍ رَ َفعْتَ وقرئ‬
‫وزُلْزِلُوا حت يقولَ الرسولُ ويقولُ فمَن نصب جعله غاية ومَن رفع جعله حالً بعن حت‬
‫الرسولُ هذه حالهُ وقولم َحتّامَ أَصلُه حت ما فحذفت أَلف ما للستفهام وكذلك كل حرف‬
‫من حروف الرّ يضاف ف الستفهام إِل ما فإَن أَلف ما تذف فيه كقوله تعال فَبمَ تَُبشّرُون ؟‬
‫وفَيمَ ُكنْتُم ؟ ولَ ُتؤْذُونَن ؟ و َعمّ يَتَساءَلُون ؟ و ُهذَيْ ٌل تقول عَتّى ف حتّى‬

‫( ‪)2/22‬‬
‫( حذرفت ) يقال فلن ل يلك َحذْرَفوتا أَي شيئا وف التهذيب أَي قِسْطا كما يقال فلن ل‬
‫يلك إِل قُل َمةَ ُظفْر‬

‫( ‪)2/24‬‬
‫ل ْرتُ الدّْلكُ الشديد حَ َرتَ الشيءَ َيحْرُته حَرْتا دَلَكه دَلْكا شديدا وحَ َرتَ الشيءَ‬
‫( حرت ) ا َ‬
‫حرُته حَرْتا َقطَعه َقطْعا مُسْتَديرا كالفَلْكة ونوها قال الَزهري ل أَعرف ما قال الليث ف‬
‫يَ ْ‬
‫الَ ْرثِ أَنه قَ ْطعُ الشيء مستديرا قال وأَظنه تصحيفا والصواب َخ َرتَ الشيءَ َيخْرُته بالاء لَن‬
‫الُرْتة هي الّثقْبُ الستدير ورُوي عن أَب عمرو أَنه قال الُرْتة بالاء أَ ْخذُ َلذْعةَ الَرْدَل إِذا‬
‫سلّة ابن الَعراب حَ ِرتَ الرجلُ إِذا ساء‬
‫شعِي َة وهي الَ َ‬
‫لرْتةُ بالاء َثقْبُ ال ّ‬
‫أَ َخذَ بالَنف قال وا ُ‬
‫حرُوتَ‬
‫خُلُقه وا َلحْروتُ أِصلُ الَْنجُذانِ وهو نباتٌ قال امرؤُ القيس قايَ ْظنَنا ي ْأكُلْن فِينا ِقدّا ومَ ْ‬
‫شؤُوم‬
‫الَمال واحدته مَحْروتة وقلّما يكون مفعول اسا إِنا بابه أَن يكون صفة كا َلضْروب وا َل ْ‬
‫جعَلُ ف الَلْح ل تُخالِطُ شيئا‬
‫أَو مصدرا كا َلعْقُول والَيْسُور ابن شيل الَحْرُوتُ شجرةٌ بيضاء ُت ْ‬
‫إِلّ َغلَب ِريُها عليه وتَنْبُتُ ف البادية وهي ذكية الريح جدّا والواحدة مَحْرُوتة الوهري رجل‬
‫حُرََتةٌ كثي الَكل مثال ُهمَزة‬

‫( ‪)2/24‬‬
‫لفْتُ الهْلكُ َحفَته ال ّلهُ حَفْتا َأهْلَكَه و َدقّ عُُنقَه قال الَزهري ل أَسع َحفَتَه بعن‬
‫( حفت ) ا َ‬
‫دَقّ عُُنقَه لغي الليث قال والذي سعناه َحفَتَه وَلفَتَهُ إِذا َلوَى عُُنقَه وكسره فإَن جاء عن العرب‬
‫َحفَتَه بعن عَفَتَه فهو صحيح ويُشْبِه أَن يكون صحيحا لِتَعاقُبِ الاء والعي ف حروف كثية‬
‫صرِ الرّجْل ِس َمنٌ قيل رَجلٌ َحفَيَْتٌأ مهموز مقصور ومثله‬
‫ونقل عن الَصمعي إِذا كان مع ِق َ‬
‫صيَ الرّجْلَي الوهري‬
‫خصِ ّق ِ‬
‫سأَ الشّ ْ‬
‫جعَلِين وعُقَيلً ِعدْلَيْن حَفَي َ‬
‫سأٌ وأَنشد ابن الَعراب ل تَ ْ‬
‫َحفَي َ‬
‫للْقة‬
‫لفِتُ لغة ف الفَحِثِ ورجل َحفَيَْتٌأ مهموز غي مدود و َحفَيْتَى قصي لئيم ا َ‬
‫لفْتُ الدّقّ وا َ‬
‫اَ‬
‫وقيل ضَخْم‬

‫( ‪)2/24‬‬
‫صقِيعُ بلغة طيّئٍ والِلْتِيتُ ِعقّي معروف قال ابن سيده وقال أَبو‬
‫للِيدُ وال ّ‬
‫( حلت ) الَلِيتُ ا َ‬
‫حنيفة الَ ْلتِيتُ عرب أَو ُمعَرّب قال ول يَ ْب ُلغْن أَنه يَنْبُتُ ببلد العرَب ولكن َينْبُتُ بي ُبسْتَ وبي‬
‫سمُو ف رأْسها ُكعْبُرةٌ قال‬
‫سلَنْ ِطحُ ث يرج من وسطه َقصَبةٌ َت ْ‬
‫بلدِ القَيْقانِ قال وهو نبات يَ ْ‬
‫والِ ْلتِيتُ أَيضا صمغ يرج ف أُصول ورق تلك ال َقصَبة قال وأَهلُ تلك البلد يَطُْبخُون َبقْلَة‬
‫للْتِيتُ صمغ الَْنجُذانِ قال ول تقل‬
‫للْتِيتَ ويأْكلونا وليست ما يبقى على الشتاء الوهري ا َ‬
‫اَ‬

‫حِلْثِيتٌ بالثاء وربا قالوا حِلّيتٌ بتشديد اللم الَزهري الَ ْلتِيتُ ا َلنْجَ ُرذُ وأَنشد عليكَ بقُ ْنأَةٍ‬
‫وبَسَ ْندَرُوسٍ وحَلْتِيتٍ وش ْيءٍ من كََن ْعدِ قال الَزهري أَظن َأنّ هذا البيت مصنوع ول يتج به‬
‫قال والذي حفظته عن الَبحْرانيي الَ ْلتِيتُ بالاء الَْنجَرُذُ قال ول أُراه عربيّا مضا و ُروِيَ عن‬
‫ابن الَعراب قال يومٌ ذو ِحلّيتٍ إِذا كان شديدَ البَرْد والَزِيزُ مِ ْثلُه قال والَلْتُ لُزُومُ ظَهْر اليل‬
‫لتُ‬
‫وحَلَتّ رأْسي حَ َلقْتُه وحَلَتّ دَيْن َقضَيتُه وحَلَتّ الصوفَ مَرَقْتُه الَزهري عن اللحيان حَ ْ‬
‫الصّوفَ عن الشاة حَلً وَحَ َلتّه حَلْتا وهي الُلتةُ والُلءَةُ النّتافةُ وحَلَتّ فلنا أَعطيته قال‬
‫الَصمعي َحلَتّه مائةَ َسوْطٍ َج َلدْتُه وحَلَتّه ضَرَبْتُه وقيل َحلْتُه وحَلّيتُ موضع وكذلك الَلّيتُ‬

‫( ‪)2/25‬‬
‫ت يومُنا‬
‫( حت ) يومٌ َحمْتٌ بالتسكي شديد الرّ وليلة َحمَْت ٌة ويومٌ مَحْتٌ وليلة مَحَْتةٌ وقد َحمُ َ‬
‫ت ومَحُتَ كلّ هذا ف شدة الرّ وأَنشد شر من سافِعاتٍ وهَجيٍ‬
‫بالضم إِذا اشتدّ حرّه وقد َحمُ َ‬
‫لمِيتُ من كل‬
‫َحمْتِ أَبو عمرو الاحَتُ اليومُ الارّ أَبو عمرو الامَتُ التمرُ الشديد اللوة وا َ‬
‫ت وما أَكلتُ ترا أَ ْحمَتَ حلوةً من‬
‫شيء الَِتيُ حت إِنم ليقولون َتمْر َحمِيتٌ وعَسل َحمِي ٌ‬
‫الَي ْعضُوضَ أَي َأمْت ابن شيل َحمََتكَ الُ عليه أَي صَّبكَ ال عليه َب ْمِتكَ و َغضَبٌ َحمِيت شديد‬
‫سمْن‬
‫لمِيتُ وعاء ال ّ‬
‫لمِيتُ يعن الشديد أَي يَنْ َكسَرَ وَيسْ ُكنَ وا َ‬
‫قال رؤبة حت يَبُوخَ الغضَبُ ا َ‬
‫لمِيتُ أَصغر منَ النّحْيِ‬
‫س ْمنِ الذي مُّتنَ بال ّربّ وهو من ذلك وقيل ا َ‬
‫كالعُ ّكةِ وقيل وِعاءُ ال ّ‬
‫وقيل هو الزّقّ الصغي والمع من كل ذلك ُحمُتٌ وف حديث عمر رضي اللّه عنه أَنه قال‬
‫لمِيتُ‬
‫لمِيتَ ؟ قال الَحر ا َ‬
‫ل فقال هَلَكْتُ فقال له َأ َهلَكْتَ وأَنتَ تَنِثّ َنثِيثَ ا َ‬
‫لرجل أَتاه سائ ً‬
‫لمِيتُ الزّقّ الذي ل َشعْرَ عليه‬
‫شعَرُ الذي يعل فيه السمن والعسل والزيت الوهري ا َ‬
‫الزّقّ الُ ْ‬
‫سمْن ال ّربّ فهو الَميتُ وإَنا سي َحمِيتا‬
‫سمْن قال ابن السكيت فإَذا ُجعِلَ ف ِنحْيِ ال ّ‬
‫وهو لل ّ‬
‫لََنه مُّتنَ بال ّربّ وف حديث أَب بكر رضي اللّه عنه فإَذا َحمِيتٌ من سن قال هو النّحْيُ والزّقّ‬
‫وف حديث وَحْشِيّ كأَنه َحمِيتٌ أَي زِقّ وف حديث هندٍ لّا أَخبها أَبو سفيان بدخول النب‬
‫لمِيتَ الَ ْسوَدَ تعنيه استعظاما لقوله حديث واجهها‬
‫صلى اللّه عليه وسلم مكةَ قالت اقتلوا ا َ‬
‫لمِيتَ عن السياف وَتمْرٌ َحمْتٌ‬
‫حمُوتُ كا َ‬
‫سدَ وَتغَيّر والتّ ْ‬
‫لوْزُ ونوه َف َ‬
‫بذلك و َحمِتَ ا َ‬
‫صدَقُ حلوَةً وأَشدّ‬
‫حمُوتٌ شديدُ الَلوة وهذه التمرة أَ ْحمَتُ حَلوةً من هذه أَي َأ ْ‬
‫و َحمِيتٌ وتَ ْ‬
‫وَأمَْتنُ‬

‫( ‪)2/26‬‬

‫لمّار وهو ُيذَكّرُ وُيؤَنّث قال‬
‫( حنت ) ابن سيده الانُوتُ معروف وقد غَلَبَ على حانوتِ ا َ‬
‫الَعشى وقد َغ َدوْتُ إِل الانوتَ يَتَْبعُن شارٍ مُشِلّ شَلُولٌ شُ ْلشُلٌ َشوِلُ وقال الَخطل ولقد‬
‫ضةٍ مِحْللَ قال أَبو حنيفة النّسَبُ إِل الانُوت حانّ‬
‫لمْرَ ف حانوتِها وشَرِبْتُها بأَرِي َ‬
‫شَرِبتُ ا َ‬
‫وحانَويّ قال الفرّاءُ ول يقولوا حانوتّ قال ابن سيده وهذا َنسَبٌ شاذ البتةَ ل أَ َشذّ منه لَنّ‬
‫لمّارُ َنفْسُه‬
‫حانُوتا صحيح وحانّ وحاَنوِيّ معتل فينبغي أَن ل ُيعَْتدّ بذا القول والانوت أَيضا ا َ‬
‫قال القُطامِيّ ُكمَيْتٌ إِذا ما شَجّها الاءُ صَرّحَتْ ذَخِيةُ حانوتٍ عليها تَناذُرُهْ وقال التنخل الذل‬
‫َتمَشّى بيننا حانوتُ َخمْرٍ مِن الُ ْرسِ الصّراصِرَةِ القِطاطِ قيل أَي صاحبُ حانوتٍ وف حديث‬
‫شدٍ الَث َقفِيّ وكان حانوتا يُعاقَرُ فيه الَمرُ ويباع وكانت‬
‫عمر رضي اللّه عنه أَنه أَحْرَقَ بيتَ ُروَيْ ِ‬
‫لمّارين الوانيتَ وأَهلُ العراق يسمونا الَوا ِخيَ واحدها حانوتٌ‬
‫العرب تسمي بيوتَ ا َ‬
‫وماخُورٌ والانَة أَيضا مثله وقيل إِنما من أَصل واحد وإَن اختلف بناؤُها وأَصلهاحاُنوَةٌ بوزن‬
‫تَرْ ُقوَة فلَما سكنت الواو انقلبت هاء التأْنيث تاء الَزهري أَبو زيد رجل حِنَْت ْأوٌ وامرأَةٌ حِنَْتأْوة‬
‫وهو الذي ُيعْجَبُ بنفسه وهو ف أَعي الناس صغي وهذه اللفظة ذكرها ابن سيده ف ترجة حتأَ‬
‫الَ ْنَت ْأوُ ال َقصِي الصغي وقد تقدم ذكرها قال الَزهري أَصلها ثلثية أُلقت بالماسي بمزة‬
‫وواو زيدتا فيها‬

‫( ‪)2/26‬‬
‫ت وضاوَيّ حَنْبيتٌ‬
‫ت وصُلْحٌ حَنْبي ٌ‬
‫( حنبت ) َك ِذبٌ حَنْبَرِيتٌ خالصٌ وكذلك ماء حَنَْبرِي ٌ‬
‫ضعيف ويقال جاء بِ َك ِذبٍ ُسمّاقٍ وباءَ ب َكذِب حَنْبَريتٍ إِذا جاء ب َك ِذبٍ خالص ل يُخالِطُه‬
‫صدْق‬
‫ِ‬

‫( ‪)2/26‬‬
‫( حوت ) الُوتُ السمكة يوف الحكم الُوتُ السمك معروف وقيل هو ما ع ُظمَ منه والمع‬
‫أَحْواتٌ وحَيتانٌ وقوله وصاحَبٍ ل َخيَ ف شَبابه َأصْبَحَ َس ْومُ العِيسَ قدْ رَمى به على سَبَ ْندًى‬
‫طالَ ما اغْتَلى به حُوتا إِذا زادَنا حِئْنا به إِنا أَراد مِثْلَ حُوتٍ ل يكفيه ما يَلْتَ ِهمُه وَيلَْت ِقمُه فَنصَبه‬
‫على الال كقولك مررت بزيدٍ أَسَدا ِشدّةً ول يكون إِلّ على تقدير مثل ونوها لَنّ الُوتَ‬
‫اسم جنس ل صفةٌ فل بد إِذا كان حالً من أَن ُي َقدّرَ فيه هذا وما أَشبهه والُوتُ بُ ْرجٌ ف‬
‫السماء وحاوتَك فلنٌ إِذا را َوغَك والُحاوَتةُ الُرا َوغَة وهو يُحاوِتُن أَي يُراوغُن وأَنشد ثعلب‬
‫ظَلّتْ تُحاوِتُن َرمْداءُ داهيةٌ يومَ الّثوِّيةِ عن َأهْلي وعن مال وحاتَ الطائرُ على الشيء َيحُوتُ‬

‫لوَتانُ َحوَمانُ الطائر حَولَ الاء والوَحْشِيّ َحوْلَ الشيء وقد حاتَ به‬
‫ل ْوتُ وا َ‬
‫أَي حامَ َحوْله وا َ‬
‫جدُودا إِذا َغدَوتُ وما َلقِيتُ مِثْلَ ما َلقِيتُ كطائرٍ ظَلّ بنا‬
‫يَحُوت قال َطرَفَة بن العَبْد ما كنتُ مَ ْ‬
‫يَحُوتُ َي ْنصَبّ ف اللّوحَ فما َيفُوتُ يَكادُ مِن َرهْبَتِنا َيمُوتُ والَوتاءُ من النساء الضّخْمة‬
‫الاصرتي الُستَرْخيةُ اللحم وبَنُو حُوتٍ بطنٌ وف الديث قال أَنس جئت إِل النب صلى اللّه‬
‫عليه وسلم وعليه َخمِيصة حُوتَيّة قال ابن الَثي هكذا جاء ف بعض نسخ مسلم قال والحفوظ‬
‫َجوْنِيّة أَي سوداء وأَما بالاء فل أَعرفها قال وطالا بثت عنها فلم أَقف لا على معن وجاءَت‬
‫لوْتَكِيّ الرجلُ القصي الَ ْطوِ أَو هي منسوبة إِل‬
‫ف رواية َحوْتَكِيّة لعلها منسوبة إِل ال ِقصَر لَن ا َ‬
‫رجل اسه َحوَْتكٌ والائِتُ الكثي ال َعذْلِ‬

‫( ‪)2/26‬‬
‫ضةٌ وجعه أَخْباتٌ وخُبوتٌ وقال ابن‬
‫ح َ‬
‫( خبت ) الَبْتُ ما اتّسَعَ من بطُون الَرْضِ عربية مَ ْ‬
‫لبْتُ ما ا ْط َمأَنّ من الٌّض و َغ ُمضَ فإَذا‬
‫لبْتُ ما ا ْط َمأَنّ من الَرض واتّسَعَ وقيل ا َ‬
‫الَعراب ا َ‬
‫خَرَجْتَ منه أَ ْفضَيْتَ إِل َس َعةٍ وقيل الَبْتُ سَهْل ف الَرّة وقيل هو الوادي العَميقُ الوَطيءُ‬
‫لفِيّ الطمئن من الَرض فيه رمل وف حديث عمرو‬
‫مدود ُينْبِتُ ضُروبَ العِضاه وقيل الَبْتُ ا َ‬
‫لمِيشَ فل تَ ِهجْها قال القتيب سأَلت‬
‫حمِلُ َشفْرَة وزَنادا ِبخَبْتِ ا َ‬
‫بن َيثْرَبّ إَنْ رأَيتَ نعجةً تَ ْ‬
‫لبْت والَميشُ الذي ل ُينْبِتُ‬
‫الجازيي فأَخبون أَن بي الدينة والِجاز صحراء ُتعْرَف با َ‬
‫وخبَتَ ذكره إِذا َخفِيَ قال ومنه ا ُلخْبِتُ من الناس وأَخْبَتَ إِل ربه أَي ا ْط َمأَنّ إِليه و ُروِي عن‬
‫ماهد ف قوله وبَشّرِ ا ُلخْبِتيَ قال ا ُل ْطمَئِنّي وقيل هم ا ُلتَواضِعون وكذلك قال ف قوله وأَخْبَتُوا‬
‫جعَلُ إِل ف موضع اللم‬
‫خشّعوا لربم قال والعَ َربُ َت ْ‬
‫إِل ربم أَي تواضَعُوا وقال الفراء أَي تَ َ‬
‫لبْتِ وف التنيل العزيز‬
‫شعَ وأَخْبَتَ تواضَعَ وكلها من ا َ‬
‫وفيه خَبْتَة أَي تواضع وأَخْبَتَ للّه خَ َ‬
‫خبِتَ له قُلوبُهم فسره ثعلب بأَنه التواضُع وف حديث الدعاء واجْعَلْن لك مُخْبِتا أَي خاشعا‬
‫فَتُ ْ‬
‫مطيعا والَخْباتُ الُشوع والتّواضُع وف حديث ابن عباس فيجعلها مُخْبِتةً مُنِيبةً وأَصل ذلك‬
‫من الَبْتِ الطمئن من الَرض والَبِيتُ الَقي الرّديءُ من الَشياء قال اليَهُودَيّ‬
‫( * قوله « قال اليهودي » هو السموأَل كما ف التكملة ) الَيْبيَ يَ ْنفَعُ الطّيّبُ القليلُ من الرّزْ‬
‫لبِيتَ ف هذا البيت فقال له أَراد‬
‫صمَعيّ عن ا َ‬
‫ت وسأَل الليلُ ا َل ْ‬
‫لبِي ُ‬
‫قِ ول يَ ْنفَعُ الكَثيُ ا َ‬
‫ث وهي لغة َخيْبَر فقال له الليل لو كان ذلك لغَتَهم لقال الكتي وإَنا كان يَنبغي لك أَن‬
‫الَبِي َ‬
‫تقول إِنم يقلبون الثاء تاء ف بعض الروف وقال أَبو منصور ف بيت اليهودي أَيضا أَظن أَن‬
‫هذا تصحيف قال لَن الشيء القي الرديء إِنا يقال له الَتِيتُ بتاءَين وهو بعن السَيس‬
‫لبِيتَ وف حديث أَب عامر الراهب لا بَلَغه أَنّ الَنصار قد بايعوا النب صلى‬
‫فصحفه وجَعَله ا َ‬

‫اللّه عليه وسلم َتغَيّرَ وخَبُتَ قال الطاب هكذا روَي بالتاء العجمة بنقطتي من فوق يقال رجل‬
‫خَبِيتٌ أَي فاسد وقيل هو كالَبيث بالثاء الثلثة وقيل هو القي الرّديء والَتِيت بتاءَين‬
‫الَسيسُ وقوله ف حديث مكحول أَنه مَرّ برجل نائم بعد العصر َفدَفعه برجله وقال لقد‬
‫عُوفَيت إنا ساعة تكون فيها الَبَْتةُ يريد الَبْ َطةَ بالطاء أَي يََتخَبّطه الشيطانُ إِذا مَسّه بَبَل أَو‬
‫جُنون وكان ف لسان مكحول لُكْنةٌ فجعل الطاء تاء والَبْتُ ماء ل َكلْبٍ‬

‫( ‪)2/27‬‬
‫جدُه الَنسان ف بدنه وأَخَتّ الرجلُ‬
‫( ختت ) الَتّ ال ّط ْعنُ بالرماح مُدارَكا والَتَتُ فُتُور َي ِ‬
‫سرَ واسَْتحْيا إِذا ذُكِرَ أَبوه قال‬
‫اسَْتحْيا وسَكَتَ التهذيب أَخَتّ لرجلُ فهو مُخِتّ إِذا انك َ‬
‫الَخطل فمنْ َيكُ عن أَوائِله مُخِتّا فإَّنكَ يا وَلِيدُ بم فَخُورُ وا ُلخِتّ النكسر والُخْتَت نو الُخِتّ‬
‫وهو الُتصاغر النكسر ورجل مُخِتّ خاضع مُسَْتحْيٍ وقيل له كلمٌ أَخَتّ منه فهو مُخِتّ وف‬
‫حديث أَب جَ ْندَلٍ أَنه اخْتاتَ للضّرْب حت خِيفَ عليه قال ابن الَثي قال شر هكذا روي‬
‫والعروف أَخَتّ الرجلُ إِذا انْكَسَرَ واسْتَحْيا ابن سيده أَخَتّه القولُ أَحْشَمه وأَخَتّ ال ّلهُ حَظّه‬
‫ضعِيفُ الَتِيتُ‬
‫ح َرمُ ال ّ‬
‫س َموْأَلُ ليس ُيعْطَى ال َقوِيّ َفضْلً من الالَ ول يُ ْ‬
‫أَخَسّه وهو خَتِيتٌ قال ال ّ‬
‫سَتمِيتُ قال ابن بري الذي ف شعره الضّعيفُ‬
‫بَلْ لكلّ من رزقِه ما َقضَى ال ّلهُ وَإنْ حُزّ أَْنفُه الُ ْ‬
‫السّخِيتُ والسّخِيتُ هو الدقيقُ ا َلهْزولُ قال وهذا هو الظاهر لَن العن أَن الرزق يأْت‬
‫للضعيف ومن ل يقدر على التصرف وأَما الَسيسَ ال َقدْر فله ُقدْرة على التصرف مع خَساسته‬
‫والُسَْتمِيتُ الرجلُ ا ُلسَْتقْتِل الذي ل يُبال بالوت إِذا حارب والَتِيتُ الَسيسُ من كل شيءٍ‬
‫والَتِيتُ والَسيسُ واحد وشهر خَتِيتٌ ناقصٌ عن كراع وخَتّ موضع‬

‫( ‪)2/28‬‬
‫ل ْرتُ والُ ْرتُ الّثقْبُ ف الُذن والَبرة والفأْس وغيها والمع أَخْراتٌ وخُرُوتٌ‬
‫( خرت ) ا َ‬
‫ت وهو خَرْقُ نِصابِها وف حديث‬
‫وكذلك خُ ْرتُ الَلْقة وفأْسٌ فِ ْندَأْيةٌ ضَخْمة لا خُ ْرتٌ وخُرا ٌ‬
‫ضرَ كأَنا أَتََنفّسُ من خُ ْرتِ إِبْرة أَي َثقْبها وأَخْراتُ الَزادة عُراها‬
‫عمرو بن العاص قال لا احُْت ِ‬
‫واحدتُها خُرْتةٌ فكأَنّ جعه إِنا هو على حذف الزائد الذي هو الاءُ التهذيب وف الَزادة أَخْراتُها‬
‫حمَلُ با قال أَبو منصور هذا َو َهمٌ إِنا هو ُخ َربُ الَزاد الواحدةُ‬
‫وهي العُرى بينها ال َقصَبة الت تُ ْ‬
‫خُرْبة وكذلك ُخرْبةُ الُذُن بالباءَ وغُلم أَخْ َربُ الُذُن قال والُرْتةُ بالتاءَ ف الديد من الفأْس‬
‫شغِيزة وهي ا َلسَلّة قال ابن‬
‫للْد وقال أَبو عمرو الُرْتةُ ثقب ال ّ‬
‫والَبرة والُرْبةُ بالباءَ ف ا َ‬

‫الَعراب وقال السّلُولّ رادَ خُ ْرتُ القوم إِذا كانوا غَرِضي بنلم ل َيقِرّونَ ورا َدتْ أَخْراتُهم‬
‫ومنه قوله لقد قَ ِلقَ الُرنْتُ إِل انْتظارا والَخْراتُ الَ َلقُ ف رؤُوس النّسُوع والُرْتةُ الَلْقة الت‬
‫تري فيها النّسْعة والمع خُ ْرتٌ وخُ َرتٌ والَخْراتُ جع المع قال إِذا مَ َطوْنا نُسُوعَ الَيسَ‬
‫شفَة‬
‫مُسعِدةً َيسْلُ ْكنَ أَخْراتَ أَرْباضِ الَداريجِ وخَ َرتَ الشيءَ َثقَبه وا َلخْروتُ الَشقوقُ ال ّ‬
‫والَخْروتُ من الَبل الذي خَ َرتَ الَشاشُ َأْنفَه قال وَأ ْع َلمُ مَخْروتٌ من الَنْفِ مارِنٌ دَقيقٌ مت‬
‫تَرْ ُجمْ به الَرضَ تَزْدَدِ يعن أَنفَ هذه الناقة يقال َجمَل مَخْروتُ الَنف والَراتانِ نمانَ من‬
‫ط وها كَتِفا الَسدَ وها زُبْرةُ الَسد‬
‫كواكب الَ َس ِد وها كَوكَبانِ بينهما قدرُ َسوْ ٍ‬
‫( * قوله « وها زبرة السد » وهي مواضع الشعر على أَكتافه مشتق من الرت وهو الثقب‬
‫فكأنما ينخرتان إِل جوف السد أي ينفذان إِليه اه تكملة ) وقيل سّيا بذلك لُنفُوذَها إِلة‬
‫َجوْفِ الَسد وقيل إِنما معتلّنِ واحدتُهما خَراة حكاه كراع ف العتل وأَنشد إِذا رأَيتَ َأنْجُما‬
‫س ْد وطابَ َألْبانُ اللّقاحِ فََبرَدْ قال‬
‫من الَ َسدْ جَبْهَتَه أَو الَراةَ وال َكَتدْ بالَ ُسهَيْلٌ ف الفَضِيخ ففَ َ‬
‫ابن سيده فإَذا كان ذلك فهي من « خ ر ي » أَو من « خ ر و » والِرّيت الدليلُ الاذقُ‬
‫بالدللة كأَنه ينظر ف خُ ْرتِ ا َلبْرة قال رؤْبة بن العجاج أَرْمي بأَيْدي العِيسَ إِذ َهوِيتُ ف َبلْدةٍ‬
‫لرّيتُ ويروى َيعْنَى قال ابن بَري وهو الصواب ومعن َيعْن با َيضِلّ با ول يَهْتَدي‬
‫َيعْيا با ا َ‬
‫يقال عَنِيَ عَليه ا َلمْرُ إِذا ل يَهَْتدِ له والمع الَرا ِرتُ وقال ِبغْبَى على الدّلمَزِ الَرا ِرتِ والدّلمَزُ‬
‫بفتح الدال جع دُلمَزٍ بضم الدال وهو القويّ الاضي وف حديث الجرة فاسَتأْجَرَ رَ ُجلً من‬
‫لرّيتُ الاهر الذي يَهْتَدي لَخْراتِ الَفاوِزِ وهي طُرُقُها الفية‬
‫بن الدّيلَ هاديا ِخرّيتا ا َ‬
‫ومَضايقُها وقيل أَراد أَنه يَ ْهتَدي ف مثل َثقْبِ الَبرة من الطريق شر دليلٌ خِرّيتٌ بِرّيتٌ إِذا كان‬
‫شقّه الَفازَ َة ويقال طريق مَخْرَت ومَثْقَبٌ إِذا‬
‫ماهرا بالدللة مأْخوذ من الُ ْرتِ وإَنا سي خِرّيتا ل َ‬
‫خ َرتِ وسي مَخْرَتا لَن‬
‫كان مستقيما بَيّنا وطُ ُرقٌ مَخا ِرتُ وسي الدليل خِرّيتا لَنه يدل على الَ ْ‬
‫سدّ على من سَلَكه الكسائي َخرَتْنا الَرضَ إِذا َعرَفْناها ول تَخْفَ علينا طُرقُها‬
‫له مَ ْنفَذا ل يَنْ َ‬
‫صدُ بك والُ ْرتُ ضِلَ ٌع صغية عند‬
‫ويقال هذه الطريق َتخْ ُرتُ بك إِل موضع كذا وكذا أَي َت ْق ِ‬
‫ضدِ قال‬
‫صدْر وجعه أَخْراتٌ وقال طرفة وطَيّ مَحالٍ كالَنِيّ ُخلُوفُه وأَخْراتُه لُ ّزتْ ب َدأْيٍ مَُن ّ‬
‫ال ّ‬
‫صدْر مَعا واحدُها خُ ْرتٌ التهذيب ف ترجة خرط وناقة خَراطةٌ وخَراتة‬
‫الليث هي أَضلعٌ عند ال ّ‬
‫جعَلُ أَدْن أَْنفِها ا ُل ْمعُوزا وذَئبٌ‬
‫ختَرِطُ فَت ْذهَبُ على وَجْهها وأَنشد يَسوقُها خَراتةً َأبُوزا َي ْ‬
‫تَ ْ‬
‫خُ ْرتٌ سريع وكذلك الكلب أَيضا وخَرْتةُ فَرسُ الُمام‬

‫( ‪)2/29‬‬

‫صوْت من‬
‫ضعْفُ ال ّ‬
‫ضعْفُ من الوع ونوه وقد ُخفِتَ والُفوتُ َ‬
‫لفْتُ والُفاتُ ال ّ‬
‫( خفت ) ا َ‬
‫ِشدّة الوع يقال صوت خَفيضٌ خَفيتٌ و َخفَتَ الصوتُ ُخفُوتا سَ َكنَ ولذا قيل للميت َخفَتَ‬
‫ص ْوتِ‬
‫إِذا انقطع كلمُه وسكت فهو خافِتٌ والَبل تُخافِتُ ا َلضْغَ إِذا اجَت ّرتْ والُخافَتةُ إِخْفاءُ ال ّ‬
‫وخافَتَ بصوته َخ ّفضَه وف حديث عائشة قالت ربا َخفَتَ النبّ صلى اللّه عليه وسلم بقراءَته‬
‫جهَرْ بصلَتكَ ول تُخافِتْ با » ف الدّعاء وقيل ف‬
‫وربا جَهَر وحديثها الخر أُْنزِلَتْ « ول تَ ْ‬
‫ضدّ الَ ْهرِ وف حدديث صلة النازة كان يقرأُ ف الُول بفاتة الكتاب‬
‫لفْتُ ِ‬
‫القراءَة وا َ‬
‫مُخافََتةً هو مفاعَلة منه وف حديثها الخر نَظَ َرتْ إِل رجل كادَ يوتُ تَخافُتا فقالتْ ما لذا ؟‬
‫ضعْفُ والسّكونُ وإَظهارُه من غي صحة‬
‫لفُوتَ وهو ال ّ‬
‫فقيل إِنه من القُرّاء التّخافُتُ تَ َكلّف ا ُ‬
‫خفِتُ رَقّ والُخافََتةُ والتّخافُتُ إِسْرار ا َلنْ ِطقِ‬
‫وخافَتَت الَبلُ ا َلضْغَ َخفَتَتْه و َخفَتَ صوته َي ْ‬
‫لفْتِ الليث‬
‫لفْتُ مثله قال الشاعر أُخاطِبُ جَهْرا إِذ َل ُهنّ تَخافُتٌ وشَتّانَ بي الَهْر والَنْ ِطقِ ا َ‬
‫وا َ‬
‫الرجل يُخافِتُ بقراءَته إِذا ل يُبَّينُ قراءَته برفع الصوت وف التنيل العزيزي ول تَجْ َهرْ بصلتك‬
‫ول تُخافِتْ با وتَخافَتَ القومُ إِذا تشاوَرُوا سِرّا وف التنيل العزيز يَتَخافَتُونَ بينهم إِنْ لَِبثْتم إِلّ‬
‫يوما و َخفَتَ الرجلُ ُخفُوتا ماتَ والُفات َم ْوتُ الَبغْتة قال العدي ولَسْتُ وإَن عَزّوا عليّ‬
‫ستَهْزِم جَزوع ويقال َخفَتَ‬
‫جأَةً مُ ْ‬
‫باِلكٍ خُفاتا ول مُسْتَ ْه ِزمٍ ذاهبَ العَقْلِ قال أَبو عمرو خُفاتا َف ْ‬
‫ضعْفا وَتذَلّلً ويقال للرجل إِذا ماتَ‬
‫من النّعاس أَي سَكَن قال أَبو منصور معن قوله خُفاتا أَي َ‬
‫قد َخفَتَ أَي انقطع كلمه و َخفَتَ خُفاتا أَي مات فَجأَةً ويقال منه زَ ْرعٌ خافِتٌ أَي كأَنه بقي‬
‫فلم يَبْ ُلغْ غايةَ الطّولَ وف حديث أَب هريرة مَثَلُ الؤْمن الضعيف َكمَثل خافِتِ الز ْرعِ يَميلُ مرّةً‬
‫ضعُفَ من الزرع الغَضّ‬
‫وَيعَْتدِلُ أُخرى وف رواية كمثل خافَِتةِ الزرعِ الافَتُ والافَِتةُ ما ل َن و َ‬
‫ضعُفَ وسَ َكنَ قال أَبو عبيد أَراد‬
‫ولُحُوق الاءَ على تأْويل السّنْبلة ومنه َخفَتَ الصوتُ إِذا َ‬
‫بالافِتِ الزرعَ ال َغضّ اللّّي َن ومنه قيل للمَيْتِ قد َخفَتَ إِذا انقطع كلمه وأَنشد حت إِذا َخفَتَ‬
‫جدِعٍ من الغُلّنِ والعن أَن الؤْمنَ مُرَزّأ ف نفسه وأَهله وماله َممُْنوّ‬
‫الدّعا ُء وصُ ّرعَتْ قَتْلى ك ُمنْ َ‬
‫بالَحْداثِ ف أَمر دنياه ويروى َكمَثل خافَةِ الزّرْع وف الديث نومُ الؤْمنَ سُباتّ و َس ْمعُه‬
‫خُفاتٌ أَي ضعيف ل حِسّ له ومنه حديث ُمعَاوية وعمرو بن مسعود َس ْمعُه خُفاتٌ وفَهمُه‬
‫تاراتٌ أَبو سعيد الافَتُ السحاب الذي ليس فيه ماءٌ قال ومثل هذه السحابة ل تَبْ َرحُ مكانا‬
‫إِنا يسي من السحابِ ذو الاءَ قال والذي يُو َمضُ ل يكاد يسي وروى الَزهري عن ثعلب أَنّ‬
‫خفّتُ َفوّارهُ و َطعْنٍ تَرى الدّمعَ منه رَشِيشا إِذا قَتَلوا من ُكمُ فارِسا‬
‫ض ْربٍ يُ َ‬
‫ابن الَعراب أَنشده ب َ‬
‫خفّتُ َفوّارهُ أَي أَنه واسع َفدَمه‬
‫ضمِنّا له خَ ْلفَه أَن َيعِيشا يقول ُندْرِكُ بثأْره فكأَنه ل ُيقْتَلُ ويُ َ‬
‫َ‬
‫لفُوت من النساء الهزولة عن اللحيان وقيل هي الت ل تَكاجُ َتبِيُ‬
‫يسيل ابن سيده وغيه وا َ‬
‫من الُزال وقيل هي الت َتسَْتحْسَنُها ما دامتْ وَ ْحدَها فإَذا رأَيتها ف جاعة من النساء َغمَزْتَها‬
‫لفُوتُ الت تأْ ُخذُها العيُ ما دامتْ وَ ْحدَها فََتقْبَلُها فإَذا صارتْ‬
‫الليث امرأَة َخفُوتٌ َلفُوتٌ فا َ‬

‫لفُوتَ ف َنعْتِ‬
‫بي النساءَ َغمَزَتْها وال ّلفُوتُ الت فيها التِواءٌ واْنقِباضٌ قال أَبو منصور ول أَسع ا َ‬
‫لفْتُ السّذابُ بضم الاءَ وسكون الفاءَ لغة ف الُتْفِ‬
‫النساء لغي الليث وا ُ‬

‫( ‪)2/30‬‬
‫للْتِيتُ الَنَ ُرذُ وأَنشد عليك بقُ ْنأَةٍ وبسَ ْندَرُوسٍ‬
‫( خلت ) الَزهري ف ترجة حلت الليث ا َ‬
‫وحَلْتِيتٍ وشيءٍ من َكَن ْعدِ قال الَزهري هذا البيت مصنوع ول يتج به والذي حَفِ ْظتُه من‬
‫للْتِيتُ بالاءَ الَْنجَرُذ قال ول أُراه عربيا مضا‬
‫الَبحْرانيي ا َ‬

‫( ‪)2/31‬‬
‫لمِيتُ السمي حيية‬
‫( خت ) ا َ‬

‫( ‪)2/31‬‬
‫( خنت ) الَّن ْوتُ العَيِيّ ا َلبْله وخَّن ْوتُ لقبٌ والِنّوتُ دابة من دواب البحر‬

‫( ‪)2/31‬‬
‫لنْبُتُ القصي من الرجال‬
‫( خنبت ) ا ُ‬

‫( ‪)2/32‬‬
‫ص ْوتَ‬
‫صوْتُ وخص أَبو حنيفة به َ‬
‫( خوت ) خاتَه َيخُوتُه َخوْتا طَرَده والَواتُ والَواتةُ ال ّ‬
‫صوْتُها وقد‬
‫الرعد والسيل وأَنشد لبن هَ ْرمَة ول حِسّ إِلّ خَواتُ السّيول وخَواتُ الطي َ‬
‫ت فقد َخوّت قيل الَواتُ لفظ مؤنث ومعناه مذكر دَويّ جَناح‬
‫َخوّتَتْ وقيل كلّ ما صَ ّو َ‬
‫العُقاب وخاتَتِ العُقابُ والبازي َتخُوتُ خَواتا وخَواَتةً وانْخاتَتْ واخْتاتَتْ إِذا اْن َقضّتْ على‬
‫ص ْوتُ جَناحَيْها إِذا‬
‫صوْتا والائتة العُقابُ الت َتخْتاتُ وهو َ‬
‫الصّ ْيدِ لَتأْ ُخذَه فسمعتَ لناحَيْها َ‬
‫ص ْوتَ انْقضاضها وله حَفيفٌ وسعتُ خَواتَها أَي حفيفَها وصوتا وف حديث‬
‫اْن َقضّتْ فَس ِمعْتَ َ‬
‫أَب ال ّطفَيْل وبناءَ الكعبة قال فسمعنا خَواتا من السماءَ أَي صوْتا مثل َحفِيف جناح الطائر‬

‫خوّتَتْه ا ْختَ َطفَتْه قال أَبو ُذؤَيْب أَو صَخْر الغَيّ فخاتَتْ غَزالً‬
‫الضخم وخاتَتْه العُقابُ َتخُوتُه وتَ َ‬
‫خوّتَ الشيءَ اخْتَ َطفَه عن ابن الَعراب‬
‫جاثِما َبصُ َرتْ به لدى سَلَماتٍ عنْد أَدْماءَ سا ِربِ وَت َ‬
‫وقال ابن رِْبعٍ ا ُلذَلّ أَو الَموحُ ا ُلذَلّ َتخُوتُ ُقلُوبَ الطّي من كلّ جانبٍ كما خاتَ طَيْرَ الاءَ‬
‫سةٌ أَو‬
‫خطَفُ وَرْدٌ صَقْر ف لونه وُرْ َد ٌة وقال آخر وما القومُ إِل َخمْ َ‬
‫وَرْدٌ مُ َلمّعُ الَصمعي َتخُوتُ تَ ْ‬
‫ثلثةٌ يَخُوتُونَ أُخْرى القومِ َخوْتَ الَجادِلِ‬
‫( * قوله « اخرى القوم » الذي ف الوهري أخرى اليل )‬
‫لوّاتُ بالتشديد الرجلُ الَريءُ قال الشاعر ل َيهْتَدي فيه‬
‫صقْر وا َ‬
‫الَجادِلُ جع أَ ْجدَل وهو ال ّ‬
‫خ ّوتَ مالَه مثل‬
‫إِلّ كلّ مُ ْنصَلِتٍ من الرجال َزمِيعَ الرّأْي َخوّاتَ وخَوّاتُ بن جُبَي الَنصاري وَت َ‬
‫خوّفه أَي تََن ّقصَه وقال الفراء ما زال الذّئْبُ يَخْتاتُ الشاةَ بعد الشاة أَي يَخْتِلها فَيسْرِقُها‬
‫تَ َ‬
‫خ ّطفَه وإَنم َيخْتاتونَ الليلَ أَي َيسَيون‬
‫خوّتُ إِذا أَ َخذَ منه وتَ َ‬
‫وفلن َيخْتاتُ حديثَ القوم ويََت َ‬
‫وَيقْ َطعُون الطريقَ قال ابن الَعراب خاتَ الرجلُ إِذا أَ ْخلَفَ و ْعدَه وخاتَ الرجلُ إِذا أَ َسنّ وف‬
‫الديث حديثَ أَب جَ ْندَل بن َعمْرو بن سُ َهيْل أَنه اخْتاتَ للضّرب حت خِيفَ على عَقْله قال‬
‫ختَت نو‬
‫شر هكذا روي والعروف أَخَتّ الرجلُ فهو مُخِتّ إِذا انكسر واسْتَحْيا وقد تقدّم والُ ْ‬
‫الُخِتّ وهو ا ُلتَصاغِرُ ا ُلنْكَسَرُ‬

‫( ‪)2/32‬‬
‫ج ُلهْ‬
‫ص ّوتَ عن ابن الَعراب وأَنشد ف خَيْتةَ الطائِر َريْثٌ عَ َ‬
‫( خيت ) خاتَ َيخِيتُ َخيْتا وخُيُوتا َ‬
‫صقْرُ الطيَ وكلّ‬
‫ويقال اخْْتاتَ الذئبُ شاةً من الغنم ا ْختِياتا إِذا اخَْت َطفَها وكذلك اخْتاتَ ال ّ‬
‫شوِيّا‬
‫اخْتِطافٍ اخْتياتٌ و َخ ْوتٌ قال أَبو نُخَيلة أَو كاخْتِياتِ الَ َسدِ ال ّ‬

‫( ‪)2/32‬‬
‫( دشت ) الدّشْتُ الصّحْراء وأَنشد أَبو عُبيدة للَعشَى قد عَ ِلمَتْ فارسٌ و َح ْميُ والَ عْرابُ‬
‫خذْتُه من َنعَجاتٍ سِتّ سُودَ نِعاجٍ كنَعاجِ الدّشْتِ قال وهو‬
‫بالدّشْتِ َأيّكم نَزَل وقال الراجز َت ِ‬
‫فارسي أَو اتّفاقٌ وَقَع بي اللغتي‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( دعت ) َدعَتَه َي ْدعَتُه َدعْتا دَفَعه دَفْعا َعنِيفا ويقال بالذال العجمة وسيأْت ذكره‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( دغت ) َدغَتَه َدغْتا حََنقَه حت قتله عن كراع‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( ذأت ) ذَأَته َيذْأَته ذَأْتا خََنقَه مثل َدغَته َدغْتا وقال أَبو زيد ذَأَته إِذا خََنقَه أَ َشدّ الَ ْنقِ حت أَ ْدلَع‬
‫لسانَه‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( ذعت ) َذعَتَه ف التراب َي ْذعَتُه َذعْتا َمعَكَه َمعْكا كأَنه َيغُطّه ف الاء وقيل هو أَ َشدّ الَنْق‬
‫و َذعَتَه َذعْتا إِذا خََنقَه وال ّذعْتُ الدّفْع العَنيف وال َغمْزُ الشديد والفعل كالفعل وكذلك َزمَته َزمْتا‬
‫إِذا خَنَقه و َذ َعتَه و َذأَطَه و َذعَطه إِذا خََنقَه أَ َشدّ الَ ْنقِ وف الديث أَن الشيطان عَ َرضَ ل َيقْطَعُ‬
‫صَلت فَأمْكَنَن الُ منه َف َذ َعتّه أَي خََنقْتُه وال ّذعْتُ وال ّدعْتُ بالذال والدال الدفع العنيف‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫صفْ َقةُ ذي ذَعالِتٍ‬
‫( ذعلت ) قال ف ترجة ذعلب وأَما قول أَعراب من بن عوف بن سعد َ‬
‫َسمُولَ بَيْعَ امْرِئٍ ليس ُبسَْتقِيل وقيل هو يريد الذّعالِبَ فينبغي أَن يكونا لغتي وغيُ بَعيدٍ أَن‬
‫تُ ْبدَل التاءُ من الباء إِذ قد أُبدلت من الواو وهي شريكة الباء ف الشفة قال ابن جن والوجه أَن‬
‫تكون التاء بدلً من الباء لَن الباءَ أَكثر استعمالً كما ذكرنا أَيضا من إِبدالم الياء من الواو‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( ذمت ) َذمَتَ َي ْذمِتُ َذمْتا هُزِلَ وَتغَيّر عن أَب مالك‬

‫( ‪)2/33‬‬

‫تِ معناه َكيْتَِ وكَيْتَِ وف حديث عمران‬
‫( ذيت ) أَبو عبيدة يقولون كان من ا َلمْر ذَيْتَِ وذَيْ َ‬
‫ت وهي من أَلفاظ الكنايات‬
‫والرأَة والزادتي كان من أَمره ذَيْتَ وذَيْ َ‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( ربت ) َربَتَ الصبّ ورَبّتَه َربّاه ورَبّتَه ُيرَبّتُه َترْبيتا َربّاه َترْبيةً قال الراجز َسمّيتها إِذ وُِل َدتْ‬
‫ضمّنَه تَرْبيتُ‬
‫َتمُوتُ والقَبُ صِهْرٌ ضا ِمنٌ ِزمّيتُ ليس لن ُ‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫( رتت ) الرّتّة بالضم عَجَلة ف الكلم وقَلّة أَناةٍ وقيل هو أَن يقلب اللم ياء وقد َرتّ رَّت ًة وهو‬
‫أَ َرتّ أَبو عمرو الرّتّة رَدّة قبيحة ف اللسان من العيب وقيل هي العُجْمة ف الكلم والُكْلة فيه‬
‫سوَرِ أَنه رأَى رجلً أَ َرتّ‬
‫ورجل أَ َرتّ َبّينُ الرّتَتِ وف لسان رُتّة وأَ َرتّه الُ فَ َرتّ وف حديث ا َل ْ‬
‫ي ُؤمّ الناسَ فأَخّرَه الَ َرتّ الذي ف لسان ُعقْدة وحُبْسة وَيعْجَلُ ف كلمه فل يُطا ِوعُه لسانُه‬
‫شبِها لكلم‬
‫سمَعَ الصوتَ ول يُبيُ لك َتقْطِيعُ الكلم وأَن يكون الكلمُ مُ ْ‬
‫التهذيب ال َغمْ َغ َمةُ أَن تَ ْ‬
‫العجم والرّتّة كالريح تنع منه َأوّلَ الكلم فإَذا جاء منه اّتصَلَ به قال والرّّتةُ غريزة وهي تكثر‬
‫ف الَشراف أَبو عمرو الرّتّى الرأَة اللّثْغاء ابن الَعراب رَتْ َرتَ الرجلُ إِذا َتعْتَع ف التاء وغيها‬
‫وال ّرتّ الرئيسُ من الرجال ف الشّرَف والعطاء وجعُه رُتوتٌ وهؤُلء رُتوتُ البلدِ وال ّرتّ شيء‬
‫يُشْبه النير الَبرّيّ وجعه رُتوتٌ وقيل هي النازير الذكور قال ابن دريد وزعموا أَنه ل يئ با‬
‫أَحدٌ غي الليل أَبو عمرو ال ّرتّ النير ا ُلجَلّحُ وجعه ِرتَتةٌ وإَياسُ بن الَ َرتّ من ُشعَرائهم‬
‫وكرمائهم وخَبّابُ بنُ ا َل َرتّ والُ أَعلم‬

‫( ‪)2/33‬‬
‫سرَه ودَقّه‬
‫( رفت ) رَفَتَ الشيءَ يَرْ ُفتُه ويَرْفِتُه رَفْتا ورَفْتةً قبيحةً عن اللحيان وهو رُفاتٌ كَ َ‬
‫ويقال رَفَتّ الشيءَ وحَ َطمْتُه و َكسَرتُه والرّفاتُ الُطام من كل شيء ت َكسّر ورُفِتَ الشيءُ فهو‬
‫مَرْفوتٌ ورَفَتَ عُُنقَه يَرْ ُفتُها ويَرْفِتُها رَفْتا عن اللحيان ورَفَتَ العَ ْظمُ َيرْفِتُ رَفْتا صار رُفاتا وف‬
‫التنيل العزيز أَئِذا كنّا عِظاما ورُفاتا أَي دُقاقا وف حديث ابن الزبي لا أَراد َه ْدمَ الكعبة‬
‫س َر ويقال رَفَتَ‬
‫وبناءَها بالوَرْسِ قيل له إِن الوَرْسَ يََتفَتّتُ ويَصي رُفاتا والرّفاتُ كل ما دُقّ فكُ َ‬
‫ستَخْ ِرجَ إِهالَتَها ابن الَعراب الرّفَتُ التّيُ ويقال ف‬
‫عِظامَ الَزور رَفْتا إِذا كِسَرها لَيطْبُخَها ويَ ْ‬

‫مَثَلٍ أَنا َأغْن َع ْنكَ من الّتفَهِ عن الرّفَتِ والّتفَهُ عَناقُ الَرض وهو ذُو ناب ل َيرْزَأَ التّ ْبنَ والكَلَ‬
‫والّتفَه يُكتب بالاء والرّفتُ بالتاء‬

‫( ‪)2/34‬‬
‫( زتت ) َزتّ الرأَة والعَرُوسَ َزتّا زَيّنَها وتَزَتّتَتْ هي تَزَيّنَتْ قال بن تَميمٍ َزهِْنعُوا فَتاتَ ُكمْ ِإنّ‬
‫سفَر تَ َهّيأَ له وأَ َخذَ زَتّته‬
‫فَتاتَ الَيّ بالتّ َزتّتِ أَبو عمرو الزّّتةُ تَزْييُ العَروس ليلةَ الزّفافِ وتَزَتّتَ لل ّ‬
‫سفَر أَي جِهازَه ل يستعمل الفعل من كل ذلك إِلّ مَزيدا أَعن أَنم ل يقولوا َزتّ قال شر ل‬
‫لل ّ‬
‫أَعرف الزاي مع التاء موصولة إِلّ زتت فأَما أَن يكون الزايُ مَ ْفصُولً من التاء فكثي‬

‫( ‪)2/34‬‬
‫( زرت ) أَهله الليث وقال غيه َزرَدَه وزَ َرتَه إِذا خََنقَه‬

‫( ‪)2/34‬‬
‫( زفت ) الزّفْتُ بالكسر كال َقيِ وقيل الزّفْتُ القَار وِعاءٌ مُزَفّتٌ وجَرّةُ مزَفّتة مَطْلِيّة بالزّفْتِ‬
‫ت وهو ا ُلقَيّر ونى النب صلى ال عليه وسلم عن هذا الوِعاءَ‬
‫ويقال لبعض أَوعية المر الُزَفّ ُ‬
‫الُزَفّتِ أَن يُنْتَبذ فيه كما ورد ف الديث أَنه نى عن الُزَفّتِ من الَوعية قال هو الَناءُ الذي‬
‫سفُن إِنا هو‬
‫طُليَ بالزّفْتِ وهو نوع من القار ث انُْتبِذ فيه والزّفْت غي ال ِقيِ الذي ُتقَيّر به ال ّ‬
‫لمِيت ل يُيَبّسُ‬
‫سفُن ُييَبّسُ عليه وزَفْتُ ا َ‬
‫شيء أَسْودُ أَيضا ُتمَتّن به الزّقاقُ للخمر والل و َقيُ ال ّ‬
‫والزّفْتُ شيء يرج من الَرض يقع ف الَودية وليس هو ذلك الزفتَ العروف التهذيب ف‬
‫صمّ الديثَ زَفْتا وكَتّه َكتّا بعنًى‬
‫النوادر زَفَتَ فلنٌ ف أُذنَ ا َل َ‬

‫( ‪)2/34‬‬
‫( زكت ) زَكَتَ الَناءَ َزكْتا وزَكّتَه كلها مَلَه وزَكَتَه الرّْبوُ يَزْ ُكتُه مَلَ جَوفَه الَحر زَكّتّ‬
‫ت ومُزَكّتٌ ابن الَعراب َزكّتَ فلنٌ فلنا عَلَيّ‬
‫السّقاءَ والقَربةَ تَزْكِيتا مَلْتُه والسقاءُ مَزْكُو ٌ‬
‫يُ َزكّتُه أَي أَسْخَطه وأَزْكَتَتِ الرأَةُ بغلم ولدته وقَربة مَزْكُوتة ومَوكُوت ٌة ومَزكُور ٌة ومَوكُورة بعن‬
‫صمّ الديثَ زَفْتا وكَتّه كَتّا وزَكَتَه بعن وف‬
‫واحد ملوءة وف النوادر زَفَتَ فلنٌ ف أُذنَ ا َل َ‬

‫صفة عليّ عليه السلم أَنه كان مَ ْزكُوتا أَي ملوءا علما هو من زَكَتّ الَناءَ إِذا ملْته وزَ َكتَه‬
‫الديثَ زَكْتا إِذا أَوعاه إِياه وقيل أَراد كان َمذّاءً من ا َلذْيِ‬

‫( ‪)2/35‬‬
‫صمّيتَ وقيل الساكتُ والسم‬
‫( زمت ) ال ّزمِيتُ وال ّزمّيتُ الليم الساكن القليل الكلم كال ّ‬
‫ت وما أَشدّ َت َزمّتَه ورجل مُتَ َزمّتٌ و َزمّيتٌ وفيه زَماتة ابن الَعراب رجل َزمِيتٌ‬
‫الزّماَتةُ وقد تَ َزمّ َ‬
‫وزَمّيتٌ إِذا َتوَفّر ف ملسه الوهري ال ّزمّيتُ مثال الفِسّيق أَوقَرُ من ال ّزمِيتَ وف صفة النب‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه كان من أَ ْزمَتِهم ف الجلس أَي من أَرْ َزنِهم وَأوْقَرِهم قال ابن الَثي‬
‫كذا ذكره الروي ف كتابه عن النب صلى ال عليه وسلم والذي جاء ف كتاب أَب عبيد‬
‫وغيه قال ف حديث زيد بن ثابت كان من أَفْكه الناسِ إِذا خَل مع أَهله وأَ ْزمَتِهم ف الجلس‬
‫قال ولعلهما حديثان وقال الشاعر ف ال ّزمّيت بعن الساكن والقَبْرُ صِ ْهرٌ ضا ِمنٌ ِزمّيتُ ليس َلنْ‬
‫ضمّنَه تَزْبِيتٌ وال ّزمّتُ طائر أَسود أَحر الرجلي والِنْقار يَتَلوّن ف الشمس أَلوانا دون الغُدافِ‬
‫ُ‬
‫شيئا وَي ْدعُوه العامة أَبا قَ َلمُو َن ويقال ا ْز َمأَتّ َي ْزمَئِتّ ا ْزمِئْتاتا فهو مُ ْزمَئِتّ إِذا تَلوّن أَلوانا مُتَغايرة‬

‫( ‪)2/35‬‬
‫( زيت ) ابن سيده الزّيتُ معروف عُصارة الزّيْتون والزّيْتُون شجر معروف والزّيْتُ ُدهْنه‬
‫واحدته زَيْتُونة هذا ف قول من جعله َفعْلوتا قال ابن جن هو مثالٌ فائتٌ ومن العَجب أَن يفوت‬
‫ب وهو ف القرآن العزيز وعلى أَفواه الناس قال ال عز وجل والتيِ والزيتونَ قال ابن‬
‫الكتا َ‬
‫عباس هو تِينُكم هذا وزَيْتُونكم هذا قال الفراء يقال إِنما مسجدان بالشأْم وقيل الذي كلم ال‬
‫تعال عنده موسى عليه السلم وقيل الزيتون جبال الشأْم ويقال للشجرة نفسها زيتونة ولثَمرتا‬
‫زيتونة والمع الزّيْتون وللدهن الذي يستخرج منه زيت ويقال للذي يبيع الزيت َزيّاتٌ وللذي‬
‫َيعَْتصِره زَيّات وقال أَبو حنيفة الزيتون من العِضاءَ قال الَصمعي حدثن عبد اللك بن صال بن‬
‫سطِيَ من غَرْس ُأمَم قبل الرّوم‬
‫علي قال تَ ْبقَى الزيتونةُ ثلثةَ آلفَ سنة قال وكلّ َزيْتُونةٍ بفلَ ْ‬
‫ص ومَزْيُوتٌ على التّمام‬
‫يقال لم اليُونانَيّون و َزتّ الثّريدَ والطعامَ أَزِيتُه زَيْتا فهو مَزِيتٌ على الّنقْ ِ‬
‫َعمِلْتُه بالزّيت قال الفرزدق ف النّقصان يهجو ذا ا َلهْدام ول أَرَ َسوّاقَيَ غُبْرا كَساقةٍ يَسُوقونَ‬
‫َأعْدالً ُيدِلّ َب ِعيُها جاؤُوا ِب ِعيٍ ل تَ ُكنْ َيمَِنّيةً ول حِنْطة الش ْأمِ ا َلزِيتَ خَميُها هكذا أَنشده أَبو‬
‫جلِبَ إِليهم ترا‬
‫عليّ والرواية أََتتْهم ِب ِعيٍ ل تكنْ َهجَرِّيةً لَنه لا أَراد أَن يَ ْنفِي عن ِعيِ جعفرٍ أَن تَ ْ‬
‫أَو حِنْطة إِنا ساقتْ إِليهم السلحَ والرجالَ فقتلوهم أَل تراه يقول قبل هذا ول ي ْأتِ ِعيٌ قبلَها‬

‫بالذي أَتتْ به َج ْعفَرا يومَ ا ُلضَيْباتِ عِيُها أََتتْهم ب َعمْرو وال ّدهَ ْيمِ وتَسْعةٍ وعَشْرينَ َأعْدالً َتمِيلُ‬
‫أُيُورُها ؟ أَي ل تكن هذه ا َلعْدالُ الت َح َملَتْها العِيُ من ثيابَ اليَمن ول من حنطة الشام ومعن‬
‫ُيدِلّ َي ْذهَبُ سَنامُه لَثقَلِ ِحمْلِه اللحيان ِزتّ الُ ْبزَ والفَتُوتَ لتَتّه بزَيْتٍ و َزتّ رأْسي ورأْسَ فلنٍ‬
‫َدهَنْتُه بالزيت وا ّزتّ به ا ّدهَنْتُ و َزتّ القَومَ حعلتُ أَديهم الزّيتَ وزَيّتّهم إِذا َزوّدْتَهم الزيتَ‬
‫وزاتَ القومَ يَزيتُهم َزيْتا أَطعمهم الزيتَ هذه رواية عن اللحيان وأَزاتُوا كثُر عندهم الزيتُ عنه‬
‫أَيضا قال وكذلك كل شيء من هذا إِذا أَردت أَطعمتهم أَو وهبت لم ُقلْتَه َفعَلْتهم وإَذا أَردتَ‬
‫ت وهو مُزْداتٌ وتصغيه‬
‫أَنّ ذلك قد كثُر عندهم قلتَ قد أَ ْفعَلُوا وازْداتَ فلنٌ إِذا ا ّد َهنَ بالزّيْ ِ‬
‫سَت ْوهِبُون الزيتَ‬
‫ستَزِيتون أَي يَ ْ‬
‫ت وجاؤوا يَ ْ‬
‫بتمامه مُزَْيتِي ٌ‬

‫( ‪)2/35‬‬
‫سأَتانِ جانبا الُلْقوم‬
‫سَأتُه سأْتا خَنَقه بشدّة وقيل إِذا خَنَقه حت يقتله الفراء ال ّ‬
‫( سأت ) َسأَتَه يَ ْ‬
‫حيث يقع فيهما اصبعا الانق والواحد سَأتٌ بالفتح والمز‬

‫( ‪)2/36‬‬
‫صةً و َخصّ بعضُهم به‬
‫( سبت ) السّبْتُ بالكسر كلّ جلدٍ مدبوغ وقيل هو ا َلدْبُوغ بالقَرَظِ خا ّ‬
‫جُلودَ البَِقر مدبوغة كانت أَم غيَ مدبوغة ونَعالٌ ِسبْتِيّة ل شعر عليها الوهري السّبْتُ بالكسر‬
‫حذَى منه النّعالُ السّ ْبتِيّة وخرَج الجاجُ يََتوَذّفُ ف سِبْتِيَّت ْينِ له‬
‫جلود البقر الدبوغةُ بالقَرَظ ُت ْ‬
‫وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسنلم رأَى رجلً يشي بي القبور ف َنعْلَيْه فقال يا‬
‫صاحب السّبْتَ ْينِ ا ْخلَعْ ِسبْتَ ْيكَ قال الَصمعي السّبْتُ الَ ْلدُ الدبوغُ قال فإَن كان عليه شعر أَو‬
‫صوف أَو وَبَرٌ فهو مُصْحَبٌ وقال أَبو عمرو النعال السّبِْتيّة هي الدبوغة بالقَرَط قال الَزهري‬
‫وحديث النب صلى ال عليه وسلم َيدُلّ على أَن السّبْتَ ما ل شعر عليه وف الديث أَن عُبَ ْيدَ‬
‫بن جُرَيْج قال لبن عمر رأَيُْتكَ َتلْبَسُ الّنعَالَ السّ ْبتِّيةَ فقال رأَيتُ النب صلى ال عليه وسلم‬
‫يَ ْلبَسُ النّعال الت ليس عليها شعر ويتوضأُ فيها فأَنا أُحِبّ أَن أَلَْبسَها قال إِنا اعترض عليه لَنا‬
‫سعَةِ قال الَزهري كأَنا ُسمّيَتْ سِبْتِّيةً لَنّ شعرها قد سُبِتَ عنها أَي حُ ِلقَ‬
‫نعال أَهل النعْمة وال ّ‬
‫وأُزِيلَ بعَلج من الدباغ معلوم عند دَبّاغَيها ابن الَعراب سيت النعال الدبوغة سِبِْتيّة لََنا‬
‫خذَة من السّبْت سِبْتا اتساعٌ مثل قولم فلن‬
‫اْنسَبَتَت بالدباغ أَي لنَتْ وف تسمية النعل ا ُلتّ َ‬
‫خذَة منها ويروى السّ ْبتِيّتَ ْينِ على النّسب وإَنا‬
‫سمَ أَي الثياب الُتّ َ‬
‫يَ ْلبَسُ الصوفَ والقُ ْطنَ والَبْ َريْ َ‬
‫شيِه والسّبْتُ‬
‫أَمره بالَلْع احْتراما للمقابر لََنه يشي بينها وقيل كان با َقذَر أَو لخْتياله ف مَ ْ‬

‫والسّباتُ ال ّدهْرُ وابْنا سُباتٍ الليل والنهار قال ابن أَحر فكُنّا وهم كابْنَيْ سُباتٍ َتفَرّقا ِسوًى ث‬
‫كانا مُنْجِدا وتَهامِيَا قال ابن بري ذكر أَبو جعفر ممد بن حبيب أَن ابْنَيْ سُباتٍ رجلنَ رأَى‬
‫جدٍ والخر بِتهامة وقال غيه ابنا سُبات أَخوانَ‬
‫أَحدُها صاحبَه ف النام ث انَْتبَه وأَحدُها بنَ ْ‬
‫شرِقِ الشمسِ ِليَنْ ُظرَ من أَين َتطْلُعُ والخر إِل َمغْ ِربِ الشمسِ لينظر أَين‬
‫مضى أَحدُها إِل مَ ْ‬
‫َتغْ ُربُ والسّبْتُ بُرْهةٌ من الدهر قال لبيد وغَنِيتُ سَبْتا قبلَ مَجْرَى داحِسٍ لو كان للّنفْسِ‬
‫سبُتُ سَبْتا‬
‫اللّجُوجَ خُلودُ وأَ َقمْتُ سَبْتا وسَبَْتةً وسَنْبَتا وسَنَْبَتةً أَي بُرْهةً والسّبْتُ الراحةُ وسَبَتَ يَ ْ‬
‫اسْتَراحَ وسَ َكنَ والسّباتُ نوم َخفِيّ كالغَشَْيةِ وقال ثعلب السّباتُ ابتداءُ النوم ف الرأْس حت‬
‫يبلغ إِل القلب ورجل مَسْبُوتٌ من السّباتِ وقد ُسبِتَ على ابن الَعراب وأَنشد وَترَكَتْ‬
‫راعِيَها مَسْبوتا قد َهمّ لا نام َأنْ يوتا التهذيب والسّبْتُ السّباتُ وأَنشد الَصمعي ُيصِْبحُ‬
‫سبُوتا وا ُلسْبِتُ الذي ل يََتحَرّكُ وقد أَسْبَتَ ويقال سُبِتَ الريضُ‬
‫خمُورا وُي ْمسَي سَبْتا أَي مَ ْ‬
‫مَ ْ‬
‫صمّ َأ ْعمَى ل ُيجِيب الرّقَى من‬
‫حرّكُ وقال َأ َ‬
‫فهو مَسْبُوت وأَسْبَتَ الَّيةُ إِسْباتا إِذا أَطْ َرقَ ل يَتَ َ‬
‫طُولَ إِ ْطرَاقٍ وإَسْباتِ والَسْبُوتُ الَيّتُ وا َلغْشِيّ عليه وكذلك العليل إِذا كان مُلْقىً كالنائم‬
‫سأَلُ عن‬
‫ُي َغمّضُ عينيه ف أَكثر أَحواله مَسْبُوتٌ وف حديث عمرو بن مسعود قال لعاوية ما َت ْ‬
‫س ّن وهو النّومةُ الَفيفة وَأصْلُه‬
‫شيخ نومُه سُباتٌ وليلُه هُباتٌ ؟ السّباتُ نوم الريضِ والشيخَ الُ َ‬
‫من السّبْتِ الراحةَ والسّكونِ أَو من القَطْع وتَرْكِ ا َلعْمال والسّباتُ النّومُ وَأصْلُه الراح ُة تقول‬
‫منه َسبَتَ َيسْبُتُ هذه بالضم وحدها ابن الَعراب ف قوله عز وجل وجَعَلْنا نومَكم سُباتا أَي‬
‫قِطَعا والسّبْتُ القَطْع فكأَنه إِذا نام فقد انقطع عن الناس وقال الزجاج السّباتُ أَن ينقطع عن‬
‫الركة والروحُ ف بدنه أَي جعلنا نومكم راحة لكم والسّبْتُ من أَيام الُسبوع وإَنا سي‬
‫السابعُ من أَيام الُسبوع َسبْتا لَن ال تعال ابتدأَ اللق فيه وقطع فيه بعضَ خَلْق الَرض ويقال‬
‫أَمر فيه بنو إِسرائيل بقطع الَعمال وتركها وف الحكم وإَنا سي سَبْتا لََن ابتداء اللق كان‬
‫من يوم الَحد إِل يوم المعة ول يكن ف السّبْتِ شيء من اللق قالوا فأَصبحتْ يومَ السّبْتِ‬
‫مُنْسَبَِتةً أَي قد َتمّتْ واْنقَطَع العملُ فيها وقيل سي بذلك لََن اليهود كانوا يَ ْنقَطِعون فيه عن‬
‫سبِتُون وَيسْبُتون وأَسْبَتُوا دخَلُوا ف‬
‫العمل والتصرف والمع أَسبُتٌ وسُبُوتٌ وقد سَبَتُوا يَ ْ‬
‫السّبْتِ والَسْباتُ الدخولُ ف السّبْتِ والسّبْتُ قيامُ اليهود بأَمر سُنّتِها قال تعال ويوم ل‬
‫سبِتُون ل تأْتيهم وقوله تعال وجعَلْنا الليلَ لباسا والّن ْومَ سُباتا قال قَطْعا َلعْمالكم قال وأَخطأَ‬
‫يَ ْ‬
‫من قال ُسمّيَ السَبْتَ لَن ال أَمر بن إِسرائيل فيه بالستراحة وخَلَق هو عز وجل السموات‬
‫والَرضَ ف ستة أَيام آخرها يوم المعة ث استراح وانقطع العمل فسمي السابعُ يوم السبت‬
‫قال وهذا خطأٌ لَنه ل يُعلم ف كلم العرب سَبَتَ بعن اسْتَراح وإَنا معن سَبَتَ َقطَعَ ول‬
‫يوصف ال تعال وَت َقدّس بالستراحة لَنه ل يَ ْتعَبُ والراحة ل تكون إِل بعد َتعَبٍ و َشغَلٍ‬
‫وكلها زائل عن ال تعال قال واتفق أَهل العلم على أَن ال تعال ابتدأَ اللق يوم السّبْت ول‬

‫خ ُلقْ يومَ المعة ساء ول أَرضا قال الَزهري والدليل على صحة ما قال ما روي عن عبد ال‬
‫يَ ْ‬
‫بن عمر قال خلق ال التّربةً يومَ السّبْت وخلق الجارة يوم الَحد وخلق السحاب يوم الثني‬
‫وخَلَق الكُرومَ يوم الثلثاء وخلق اللئكة يوم الَربعاء وخلق الدواب يوم الميس وخلق آدم‬
‫يوم المعة فيما بي العصر وغروب الشمس وف الديث فما رأَينا الشمسَ سَبْتا قيل أَراد‬
‫أُسبوعا من السّبْت إِل السّبْت فأَطلق عليه اسم اليوم كما يقال عشرون خريفا ويرادُ عشرون‬
‫سنة وقيل أَراد بالسّبْتِ ُمدّةً من الَزمان قليلة كانت أَو كثية وحكى ثعلب عن ابن الَعراب ل‬
‫َتكُ سَبِْتيّا أَي من يصوم السّبْتَ وحده وسَبَتَ عِلوَتَه ضَ َربَ عُُنقَه والسّبْتُ السي السريع‬
‫وأَنشد لميد بن ثور ومَ ْطوِّيةِ الَقْرَابَ أَما نَهارُها فسَبْتٌ وأَما ليلُها ف َزمِيلُ وسَبَتَت الناقةُ َتسْبِتُ‬
‫سَبْتا وهي سَبُوتٌ والسّبْت سَيْر فوق العََنقِ وقيل هو ضَ ْربٌ من السّيْر وف نسخة سي الَبل‬
‫ت و ْهوَ من ا َلْينِ حَفٍ َنحِيتُ والسّبْتُ أَيضا السّ ْبقُ ف ال َعدْوِ‬
‫قال رؤْبة َيمْشِي با ذو ا َلرّةِ السّبُو ُ‬
‫وفرس سَبْتٌ إِذا كان جوادا كثي ال َعدْو والسّبْت الَ ْلقُ وف الصحاح حلق الرأْس وسَبَتَ رأْ َسهُ‬
‫سبُتُه سَبْتا وسَلَتَه وسََبدَه حَ َلقَه قال وسََبدَه إِذا َأ ْعفَاه وهو من الَضدادَ وسَبَتَ الشيءَ‬
‫وشعرَه ي ْ‬
‫سَبْتا وسَبّتَه قَ َطعَه و َخصّ به اللحيان الَعناقَ وسَبَتَت الّلقْمةُ حَلْقي وسَبَتّتْه قَ َطعَتْه والتخفيف‬
‫أَكثر والسّبْتاء من الَرض كالصّحْراء وقيل أَرض سَبْتاء ل شجر فيها أَبو زيد السّبْتاء الصحراء‬
‫والمع سَبات وسباتى وأَرضٌ سَبْتاء مُسَتوِية وانْسََبتَتِ الرّطَبة جَرَى فيها كلها الَرْطابُ‬
‫سبَتَ الرّطَبُ َعمّه كلّه الَرْطابُ ورُطَبٌ مُنسبِتٌ َعمّه الَرْطابُ واْنسَبَتَتِ الرّطََبةُ أَي لنَتْ‬
‫وانْ َ‬
‫حذَى نِعالَ السّبْتِ ليس بتَوَأمِ‬
‫ورُطَبةٌ مُنْسَِبَتةٌ أَي َليّنة وقال عنترة َبطَلٌ كَأنّ ثِبابَه ف سَرْ َحةٍ ُي ْ‬
‫مدحه بأَربع خصال كرام إِحداها أَنه جعله بطلً أَي شجاعا الثانية أَنه جعله طويلً شبهه‬
‫بالسّرْحة الثالثة أَنه جعله شريفا للُبْسه نِعالَ السّبْتِ الرابعة أَنه جعله تامّ الَلْق ناميا لََن الّتوْأَم‬
‫يكون أَْن َقصَ َخلْقا وقوّة و َعقْلً وخُلُقا والسّبْتُ إِرسال الشعر عن العَ ْقصِ والسّبْتُ والسّبْتُ‬
‫نَبات شِبْه الَ ْطمِيّ الَخية عن كراع أَنشد قُ ْط ُربٌ وأَرْضٍ يَحارُ با ا ُل ْدلِجُونْ تَرَى السّبْتَ فيها‬
‫كرُكنَ الكَثِيبْ وقال أَبو حنيفة السّبِتُ نبت معرّب من شِبِتّ قال وزعم بعض الرواة أَنه‬
‫لرِيء ا ُل ْقدِم مِن كل شيء والياء للَلاق ل للتأْنيث أَل ترى‬
‫السّنّوتُ والسّبَنْتَى والسَّب ْندَى ا َ‬
‫أَن الاء تلحقه والتنوين ويقال سََبنْتاة وسََبنْداة ؟ قال ابن أَحر يصف رجلً كأَنّ الليلَ ل َيغْسُو‬
‫عليه إِذا زَ َجرَ السَّبنْتَاةَ ا َلمُونَا يعن الناقة والسّبَنْتَى الّنمِرُ وُيشِْبهُ أَن يكونَ سي به لُرَْأتِه وقيل‬
‫ل خيا‬
‫السّبَنْتَى الَ َسدُ والُنثى بالاء قال الشماخ يرثي عمر بن الطاب رضي ال عنه َجزَى ا ُ‬
‫ق وما كنتُ أَخْشَى أَن تكونَ وفَاتُه ب َكفّيْ َسبَنْتَى‬
‫من إِمامٍ وباركَتْ َيدُ ال ف ذاكَ الَ ِديِ ا ُلمَزّ ِ‬
‫أَزْ َرقِ العَيْنِ مُ ْطرِقِ قال ابن بري البيت لُزَرّدٍ‬
‫( * قوله « البيت لزرد » تبع ف ذلك أَبا رياش قال الصاغان وليس له أَيضا وقال أَبو ممد‬
‫الَعراب انه لزء أَخي الشماخ وهو الصحيح وقيل ان الن قد ناحت عليه بذه اليات ) أَخي‬

‫جتَرِئَ على قتله والَزْرَقُ ال َع ُدوّ وهو‬
‫الشّماخ يقول ما كنتُ أَخْشَى أَن يقتله أَبو لؤلؤة وأَن يَ ْ‬
‫أَيضا الذي يكون أَزْ َرقَ العي وذلك يكون ف العَجَم وا ُلطْرِقُ ا ُلسْتَرْخي العي وقيل السّبَنْتَاة‬
‫اللُّبؤَةُ الَريئة وقيل الناقة الَريئة الصدر وليس هذا الَخي بقوي وجعها سَبانتُ ومن العرب‬
‫من يمعها سَباتَى ويقال للمرأَة السّلِيطة سَبَنْتَاة ويقال هي َسبَنْتَاةٌ ف جِ ْلدِ حََبنْداة‬

‫( ‪)2/36‬‬
‫خذْ مِن سَلْح كَيْسا ٍن و َمنْ أَ ْظفَارَ سُبّخْتِ‬
‫( سبخت ) سُبّخْتٌ لقب أَب عبيدة أَنشد ثعلب فَ ُ‬

‫( ‪)2/39‬‬
‫( سبت ) السّبْرُوتُ الشيء القليل مالٌ سُ ْبرُوتٌ قليل والسّ ْب ُرتُ والسّ ْبرُوتُ والسّ ْبرِيتُ‬
‫والسّبْراتُ الحتاج ا ُلقِلّ وقيل الذي ل شيء له وهو السّبْرِيتةُ والُنثى سِبْرِيتة أَيضا والسّبْرُوتُ‬
‫أَيضا ا ُلفْلِسُ وقال أَبو زيد رجل سُ ْبرُوتٌ وسَبْرِيتٌ وامرأَةٌ سُبْرُوَتةٌ وسَبْريتةٌ إِذا كانا فقيين مِن‬
‫ت وهم الساكي والحتاجون الَصمعي السّبْرُوتُ الفقي والسّ ْبرُوت الشيء‬
‫رجال ونساء سَبارِي َ‬
‫التافه القَليلُ والسّبْروت الغلم ا َلمْرد والسّ ْبرُوتُ الَرض الصّ ْفصَف وف الصحاح الَرضُ‬
‫ال َقفْر والسّبْرُوتُ القاع ل نَبات فيه وأَرْضٌ سِبْراتٌ وسَبْريتٌ وسُبْرُوتٌ ل نبات با وقيل ل‬
‫شيء فيها والمع سَباريتُ وسَبارٍ الَخية نادرة عن اللحيان وحكى اللحيان عن الَصمعي‬
‫أَرض بن فلن ُسبُوتٌ وسَبْريتٌ ل شيء فيها وحكى أَرضٌ سَباريتُ كأَنه َجعَلَ كلّ جُزء منها‬
‫سُبْرُوتا أَو سِ ْبرِيتا أَبو عبيد السّباريتُ الفَلَواتُ الت ل شيء با الَصمعي السّباريتُ الَرض‬
‫الت ل َينْبُتُ فيها شيء ومنها سي الرجل ا ُل ْعدِم سُبْرُوتا قال الشاعر يا ابَْنةَ شَيْخٍ ما لَه سُبْرُوتُ‬
‫والسّبْرُوت الطويلُ‬

‫( ‪)2/39‬‬
‫( ستت ) التهذيب الليث السّتّ والسّتّة ف التأْسيس على غي لفظيهما وها ف الَصل ِسدْسٌ‬
‫و َسدْسَةٌ ولكنهم أَرادوا إِدغام الدال ف السي فالتقيا عند مَخْرَج التاء فغَلَبَتْ عليها كما َغلَبَتِ‬
‫الاءُ على الغي ف لغة َسعْد فيقولون كنتُ مهم ف معن َمعَهُم وبيان ذلك أَنك تصغر ستة‬
‫ُسدَيْسةً وجيع تصغيها على ذلك وكذلك الَسداس ابن السكيت يقال جاءَ فلن خامسا‬
‫ك خامِسٌ وأَبوكِ سادي قال‬
‫وخاميا وسادسا وساديا وساتّا وأَنشد إِذا ما ُعدّ أَربعةٌ فِسالٌ ف َزوْ ُج ِ‬

‫س ومَن قال ساتّا بناه على لفظ ِستّة وسَتّ وا َلصْلُ ِسدْسَة‬
‫س ْد ِ‬
‫فمن قال سادسا بناه على ال ّ‬
‫فأَدغموا الدال ف السي فصارت تاء مشددة ومن قال ساديا وخامَيا أَبدل من السي ياء وقد‬
‫ضضَ َت َقضّى وف تَ َلعّعَ َت َلعّى‬
‫يبدلون بعض الروف ياء كقولم ف إِما إِيا وف َتسَنّن َتسَنّى وف َت َق ّ‬
‫ستُهم‬
‫خمَ ْ‬
‫وف تَسَرّرَ َتسَرّى الكسائي كان القومُ ثلثةً فرََبعْتُهم أَي صِ ْرتُ رابعَهم وكانوا أَربعة َف َ‬
‫سدُسَ قلتَ َثلَثْتهم وف الرّبُع‬
‫وكذلك إِل العشرة وكذلك إِذا أَخذتَ الثّلُثَ من أَموالم أَو ال ّ‬
‫خمِسُ ويَثْلِثُ إِل العَشْر إِلّ ثلثة أَحرف‬
‫رََبعْتُهم إِل العُشْر فإَذا جئت إِل َيفْعل قلت ف العدد يَ ْ‬
‫سدُسُ‬
‫خمُس وَي ْ‬
‫فإَنا بالفتح ف الدّين جيعا يَ ْربَعُ وَيسْبَعُ ويَتْسَعُ وتقول ف الَموال َيثْلُث وَي ْ‬
‫ش َر ُهمْ َيعْشُرهم إِذا أَخَذ منهم‬
‫بالضم إِذا أَخذت ثُلُثَ أَموالم أَو ُخمْسَها أَو ُسدْسَها وكذلك عَ َ‬
‫سنّ الت بعد الرّباعَِيةِ‬
‫ش ُر ُهمْ إِذا كان عاشِرَهم الَصمعي إِذا أَْلقَى الَبعِيُ ال ّ‬
‫العُشْرَ وعَشَرَهم َيعْ ِ‬
‫وذلك ف السّنةَ الثامنةِ فهو َسدَسٌ وسَديسٌ وها ف الذكر والؤنث بغي هاء ابن السكيت تقول‬
‫عندي سَّتةُ رجالٍ وسَتّ نِسْوةٍ وتقول عندي ستةُ رجالٍ ونَسْوةٍ أَي عندي ثلثةٌ من هؤلء‬
‫سقْتَ بالنسوة على الستة أَي‬
‫وثلثٌ من هؤلء وإَن شئت قلت عندي ستةٌ رجال وَنسْوةٌ فََن َ‬
‫عندي ست ٌة من هؤلء وعندي نسوةٌ وكذلك كلّ عدد احتمل أَن ُيفْرَدَ منه جعانَ مثل السّتّ‬
‫لمْسِ‬
‫والسّبْع وما فوقهما فلك فيه الوجهان فإَن كان عدد ل يتمل أَن يفرد منه جعان مثل ا َ‬
‫لفْضُ وكذلك‬
‫والَرْبَعِ والثلثَ فالرفع ل غي تقول عندي خسةُ رجال ونَسوةٌ ول يكون ا َ‬
‫الَربعة والثلثة وهذا قول جيع النحويي والسّتّون َع ْقدٌ بي َع ْقدَي المسي والسبعي وهو‬
‫مبن على غي لفظِ واحِده والَصلُ فيه السّتّ تقول أَخذتُ منه ستي درها وف الديث أَن‬
‫َسعْدا خَطَبَ امرأَةً بكة فقيل له إِنا َت ْمشِي على سِتّ إِذا أَ ْقبَلَتْ وعلى أَربع إِذا َأدْبَ َرتْ يعن‬
‫بالسّتّ يديها وَثدْيَيْها ورَجْلَيها أَي أَنا ل َعظَم ثدييها ويديها كأَنا َت ْمشِي مُكِّبةً والَربعُ رجلها‬
‫وأَليتاها وأَنما كادتا َت َمسّان الَرضَ لعظمهما وهي بنتُ غَيْلنَ الّثقَفِّيةُ الت قيل فيها ُتقْبِلُ بأَربع‬
‫وُتدْبِرُ بثَمانٍ وكانت تتَ عبد الرحن بن عوف وقد ذكرنا معظم هذه الترجة ف ترجة سدس‬
‫سدّ العَيْبُ وأَما اسْتٌ فيذكر ف‬
‫ابن الَعراب السّتّ الكلمُ القبيحُ يقال َستّه و َسدّه إِذا عابه وال ّ‬
‫باب الاء لَن أَصلها سََتهٌ بالاء وال أَعلم‬

‫( ‪)2/40‬‬
‫جسْتانُ كُورَةٌ معروفة وهي فارسية ذكره ابن سيده ف الرباعي‬
‫( سجست ) ِسجْسَتانُ وسَ ِ‬

‫( ‪)2/41‬‬

‫( سحت ) السّحْتُ والسّحُتُ كلّ حرام قبيح الذّكر وقيل هو ما َخبُثَ من الَكاسب وحَرُم‬
‫فلَ ِزمَ عنه العارُ وقَبيحُ الذّكْر كَثَمن الكلب والمر والنير والمعُ أَسْحاتٌ وإَذا وَقَع الرجلُ‬
‫سحَتُ البكةَ أَي‬
‫سبُه لَنه يَ ْ‬
‫فيها قيل قد أَسْحَتَ الرجلُ والسّحْتُ الرامُ الذي ل يَحِلّ كَ ْ‬
‫ُي ْذهِبُها وأَ ْسحَتَتْ تارتُه خَبُثَتْ وحَرُمَتْ وسَحَتَ ف تارته وأَسْحَتَ اكْتَسَبَ السّحْتَ و َسحَتَ‬
‫حفْتُه‬
‫حمَ عن اللحم َقشَرْتُه عنه مثل َس َ‬
‫الشيءَ َيسْحَتُه َسحْتا قَشَره قليلً قليلً وسَحَتّ الشّ ْ‬
‫شقّة عليهم وأَسْحَتْناهم لغة وأَ ْسحَتَ الرجلَ‬
‫جهُودَهم ف الَ َ‬
‫حتْناهم بَ َلغْنا مَ ْ‬
‫سحْتُ العذابُ وسَ َ‬
‫وال َ‬
‫حتَكم بفتح‬
‫سحِتَ ُكمْ بعذاب قرئ فُيسْحِتَكُم بعذاب وَيسْ َ‬
‫اسَْت ْأصَلَ ما عنده وقوله عز وجل فيُ ْ‬
‫لجّامُ الَتانَ‬
‫سحِتَ ُكمْ َيسَْت ْأصِلكم وسَحَتَ ا َ‬
‫سحَتكم َيقْشِركم ويُ ْ‬
‫سحِتُ أَكثر فيَ ْ‬
‫الباء والاء ويُ ْ‬
‫سَحْتا وأَ ْسحَتَه اسَْتأْصله وكذلك َأ ْغدَفَه يقال إِذا خََتنْتَ فل ُت ْغدِفْ ول ُتسْحِتْ وقال اللحيان‬
‫سدَه قال الفرزدق‬
‫حتَه اسَْت ْأصَلَه حَلْقا وأَ ْسحَتَ مالَه اسَْت ْأصَلَه وأَفْ َ‬
‫سَحَتَ رأْسَه سَحْتا وأَسْ َ‬
‫جلّفُ قال والعرب تقول سَحَتَ‬
‫سحَتا أَو مُ َ‬
‫وعَضّ زمانٍ يا ابنَ مَرْوانَ ل َيدَعْ من الالَ إِلّ مُ ْ‬
‫جلّف ومَن رواه كذلك جعل معن ل َيدَعْ ل َيتَقا ّر ومن رواه‬
‫سحَتٌ أَو مُ َ‬
‫وأَسْحَتَ ويروى إِل مُ ْ‬
‫جلّفٌ بإَضمارٍ كأَنه قال أَو هو مُجَلّف قال‬
‫سحَتا جعل ل َي َدعْ بعن ل يَتْرُكْ ورفع قوله أَو مُ َ‬
‫إِل مُ ْ‬
‫الَزهري وهذا هو قول الكسائي ومالٌ مَسْحُوتٌ ومُسْحَتٌ أَي ُم ْذهَبٌ والسّحِيَتةُ من السّحاب‬
‫ف ما مَ ّرتْ به ويقال مالُ فلنٍ سُحْتٌ أَي ل شيء على من اسْتَ ْهلَكه و َدمُه سُحْتٌ أَي‬
‫الت َتجْرُ ُ‬
‫ت وهو الَهلكُ والسْتئصال وف الديث أَن النب‬
‫ل شيء على من َسفَكه واشتقاقُه من السّحْ ِ‬
‫صلى ال عليه وسلم أَ ْحمَى لُرَشَ ِحمًى وكَتَبَ لم بذلك كتابا فيه فمن رَعاه من الناس فمالُه‬
‫ل ومفّفا وتأْويلُه أَن الرّشَى الت يأْكلونا يُعقَبُهم ال‬
‫سُحْتٌ أَي َهدَرٌ وقرئَ أَكّالُون للسّحُت مَُثقّ ً‬
‫سحِتَكم بعذاب وف‬
‫با أَن ُيسْحِتَهم بعذاب كما قال ال عز وجل ل َتفْتَرُوا على ال كذبا فيُ ْ‬
‫حديث ابن رَواحة وخَرْصِ النّخْل أَنه قال ليَهُودَ خَ ْيبَر لا أَرادوا أَن يَرْشُوه أَُت ْطعِمُون السّحْتَ‬
‫أَي الرامَ َسمّى الرّ ْشوَةَ ف الكم سُحْتا وف الديث يأْت على الناس زمانٌ ُيسْتَحَلّ فيه كذا‬
‫وكذا والسّحْتُ ا َل ِديّة أَي الرّ ْشوَةُ ف الكم والشهادة ونوها ويَ ِردُ ف الكلم على الكروه‬
‫مَرّةً وعلى الرام أُخرى ويُسَْتدَلّ عليه بالقرائن وقد تكرر ف الديث وأُسْحِتَ الرجلُ على‬
‫صيغة فعل الفعول َذهَبَ مالُه عن اللحيان والسّحْتُ ِشدّةُ ا َلكْل والشّرْب ورجل سُحْتٌ‬
‫لوْف ل‬
‫سحُوتٌ َرغِيبٌ واسعُ الوف ل َيشْبَعُ وف الصحاح رجل مَسْحُوتُ ا َ‬
‫ت ومَ ْ‬
‫وسَحِي ٌ‬
‫سحُوتة بالاء وقال رؤبة يصف يونسَ صلواتُ ال علء‬
‫شبَعُ وقيل الَسْحوتُ الائع والُنثى مَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫ت يقول نَحّى الُ عز وجل جَوانِبَ‬
‫نبينا وعليه والُوتَ الذي اْلتَهَمه ُيدْفَعُ عنه َجوْفُه ا َلسْحُو ُ‬
‫َجوْفِ الوتَ عن يونُس وجافاه عنه فل ُيصِيبه منه أَذًى ومَن رواه « َيدْفَعُ عنه َجوْفُه‬
‫سحُوتُ » يريد أَن جوفَ الُوت صار وقايةً له من الغَرق وإَنا دَفَع الُ عنه قال ابن الفرج‬
‫الَ ْ‬

‫سعتُ شُجاعا السّ َلمِيّ يقول بَرْدٌ بَحْتٌ وسَحْتٌ وَلحْتٌ أَي صادق مثل ساحةَ الدار وباحَتِها‬
‫والسّحْلُوتُ الاجََنةُ‬

‫( ‪)2/41‬‬
‫ضعُه ُأمّه قبل أَن َيأْكُلَ والعَقْيُ من‬
‫ف ساعةَ َت َ‬
‫خ ُرجُ من بَ ْطنِ ذي الُ ّ‬
‫( سخت ) السّخْتُ َأوّلُ ما يَ ْ‬
‫الصب ساعة يوَلدُ وهو من الافر الرّ َدجُ والسّخْتُ من السّلِيل بنلة الرّدَج َيخْ ُرجُ َأصْفَر ف‬
‫عِظَم الّنعْل واسْخاتّ الُ ْرحُ ا ْسخِيتاتا سَ َكنَ و َرمُه وشيء َسخْتٌ وسَخْتِيتٌ صُلْبٌ دقيقٌ وأَصله‬
‫فارسي والسّخْتِيتُ دُقاقُ التراب وهو الغُبار الشديدُ الرتفاع أَنشد يعقوب جاءَتْ مَعا‬
‫ختِيتَا وسيأْت ذكره وقيل هو دُقاق‬
‫ختِيتَا ويروى الشّ ْ‬
‫واطّرَقَتْ َشتِيتَا وهي تُِثيُ السا َطعَ السّ ْ‬
‫السّويق وقيل هو السّويقُ الذي ل ُيلَتّ بالُدْم الَصمعي يسمى السّويقُ الدّقاقُ السّخْتِيتَ‬
‫جيَنّي َك ِذبٌ‬
‫لوّارى سِخْتِيتٌ و َك ِذبٌ ِسخْتِيتٌ خالص قال رؤْبة هل يُنْ ِ‬
‫وكذلك الدّقِيقُ ا ُ‬
‫ضةٌ أَو َذهَبٌ كِبْريتُ ؟ أَبو عمرو وابن الَعراب سِخْتِيتٌ بالكسر أَي شديد‬
‫سِخْتِيتُ أَو ِف ّ‬
‫وأَنشد لرؤْبة هل ُينْجَِينّي حَلِفٌ سِخْتِيتُ قال أَبو علي ِسخْتِيتٌ من السّخْتِ كزَحْلِيلٍ من الزّحْلِ‬
‫والسّخْتُ الشديد اللحيان يقال هذا حَرّ سَخْتٌ لَخْتٌ أَي شديد وهو معروف ف كلم العرب‬
‫سحِ بِلسٌ أَبو عمرو السّخْتِيتُ الدقيق من‬
‫وهم ربا استعملوا بعض كلم العجم كما قالوا للمِ ْ‬
‫ختِيتَا إِذَنْ رَ َجوْنا لكَ أَن تَلُوتَا‬
‫كل شيء وأَنشد ولو سَبَخْتَ الوَبَر ال َعمِيتَا وَبعْتَهم طَحِينَك السّ ْ‬
‫ال ّلوْتُ الكِتمانُ والسّبْخُ سَلّ الصّوفَ والقُ ْطنِ التهذيب ف النوادر َنخَتَ فلنٌ لفلنٍ وسَخَتَ له‬
‫إِذا اسَْت ْقصَى ف القول‬

‫( ‪)2/42‬‬
‫سفَتُه َسفْتا أَكثر منه فلم يَ ْروَ و َسفِتّ الاء أَ ْسفَتُه َسفْتا‬
‫( سفت ) َسفِتَ الاءَ والشّرابَ بالكسر يَ ْ‬
‫سفْتُ لغة‬
‫سفِتُ الطعامُ الذي ل برَكة فيه وال ّ‬
‫كذلك وكذلك َسفِهْتُه وسَ ِففْتُه وقال ابن دريد ال ّ‬
‫ف الزفْت عن الزجاجي وا ْسَتفَتَ الشيءَ َذهَب به عن ثعلب‬

‫( ‪)2/43‬‬
‫( سقت ) َسقِتَ الطعامُ َسقْتا وسَقَتا فهو َسقِتٌ ل تكن له بَرَكة‬

‫( ‪)2/43‬‬

‫( سكت ) السّكْتُ والسّكُوتُ خلفُ النّ ْطقِ وقد سَكَتَ يَسْكُتُ سَكْتا وسُكاتا وسُكوتا‬
‫صمَت والسم من سَكَت السّكْتةُ‬
‫وأَسْكَتَ الليث يقال سَكَتَ الصائتُ َيسْكُتُ سُكوتا إِذا َ‬
‫والسّكْتةُ عن اللحيان ويقال تَ َكلّم الرجلُ ث سَكَت بغي أَلف فإَذا انقطع كلمُه فلم يَتَ َك ّلمْ قيل‬
‫أَسْكَتَ وأَنشد قد رابَن أَنّ ال َكرِيّ أَسْكَتا لو كان َمعْنِيّا بنَا لَهَيّتا وقيل سَكَتَ َت َعمّدَ السّكُوتَ‬
‫ب ومَكَثَ‬
‫وأَسْكَتَ أَطْ َرقَ من فِكْرة أَو داء أَو فَرَق وف حديث أَب أُمامة وأَسْكَتَ واسَْت ْغضَ َ‬
‫طويلً أَي َأعْرَضَ ول يتكلم ويقال ضَرَبْتُه حت أَسْكَتَ وقد أَسْكَتَتْ حَ َركَتُه فإَن طالَ سُكوتُه‬
‫من شَرْبة أَو داءٍ قيل به سُكات وساكَتَن فَسَكتّ والسّ ْكَتةُ بالفتح داء وأَ َخذَهُ سَكْتٌ وسَكْتةٌ‬
‫وسُكاتٌ وساكوتة ورجل ساكِتٌ وسَكُوتٌ وساكُوتٌ وسَكّيتٌ وسَكْتِيتٌ كثي السّكُوت‬
‫ورجل سَكْتٌ بَّينُ السّاكُوتةِ والسّكُوتَ إِذا كان كثي السّكُوت ورجل سَكِتٌ قليلُ الكلم فإَذا‬
‫تكلم أَحسنَ ورجل سَكِتٌ وسَكّيتٌ وساكوتُ وساكوتة إِذا كان قليل الكلم من غي عِيّ فإَذا‬
‫سنَ قال أَبو زيد سعت رجلً من قَيس يقول هذا رجل سِكْتِيتٌ بعن سِكّيتٍ ورماه‬
‫تَكَلّم أَحْ َ‬
‫الُ بسُكاتةٍ وسُكاتٍ ول ُيفَسّروه قال ابن سيده وعندي أَن معناه َبمّ يُسْكِتُه أَو بَأمْر يَسْكُت‬
‫صمَتَ‬
‫صمَتَ الرجلُ وَأ ْ‬
‫منه وأَصابَ فلنا سُكاتٌ إِذا أَصابه داء منعه من الكلم أَبو زيد َ‬
‫وسَكَتَ وأَسْكتَ وأَسْكَتَه الُ وسَكّته بعنًى ورَمَيْتُه بسُكاته أَي با أَسْكَتَه ابن سيده رماه‬
‫صمَتَ منه وسَكَتَ قال ابن سيده وإَنا ذكرتُ الصّماتَ ههنا لَنه قلما‬
‫بصُماته وسُكاته أَي با َ‬
‫يُتَ َكلّم بسُكاته إِلّ مع صُماته وسيأْت ذكره ف موضعه إِن شاء ال وف حديث ماعزٍ فرمَيْناه‬
‫بِجَلمَيدَ الَرّة حت سَكَت أَي مات والسّكْتة بالضم ما أُسْكِتَ به صب أَو غيه وقال اللحيان‬
‫ما له سِكْتة لِعيالَه وسُكْتة أَي ما ُي ْطعِمُهم فيُسْكتُهم به والسّكُوتُ من الَبل الت ل تَ ْرغُو عند‬
‫الرّ ْحلَة قال ابن سيده أَعن بالرّحْ َلةِ ههنا َوضْعَ الرّحْلِ عليها وقد سَكَتَتْ سُكُوتا و ُهنّ سُكُوتٌ‬
‫أَنشد ابن الَعراب َيلْ َه ْمنَ بَ ْردَ ماِئهِ سُكُوتَا َسفّ العَجُوزَ الَقِطَ الَلْتُوتَا قال وروايةُ أَب العَلء‬
‫يَ ْل َه ْمنَ بَرْدَ مائِه ُسفُوتَا من قولك َسفِتَ الاءَ إِذا شَ ِربَ منه كثيا فلم يَ ْروَ وأَراد باردَ مائِه فوضع‬
‫لضْ َرةِ اليَبيسا وحَّيةٌ سَكُوتٌ‬
‫الصدر موضع الصفة كما قال إِذا شَ َكوْنا َسَنةً حَسُوسَا َتأْكُلُ بعدَ ا ُ‬
‫سعَه وأَنشد يذكر رجلً داهية فما َتزْدَرِي من حَّيةٍ‬
‫وسُكاتٌ إِذا ل يَشعُرْ به اللسوع حت َيلْ َ‬
‫جَبَ ِلّيةٍ سُكاتٍ إِذا ما َعضّ ليس بأَ ْدرَدا وذهب بالاء إِل تأْنيث لفظ الية والسّ ْكتَة ف الصلة أَن‬
‫يَسْكُتَ بعد الفْتِتاح وهي ُتسْتَحبّ وكذلك السّ ْكتَة بعد الفَراغ من الفاتة التهذيب السّكْتَتان‬
‫ف الصلةِ ُتسَْتحَبّانَ أَن َتسْكُتَ بعد الفتتاح سَكْتةً ث تَفتَتِح القراءة فإَذا فَ َرغْتَ من القراءة‬
‫سَكَتّ أَيضا سَكَْتةً ث َتفْتَتح ما تيسر من القرآن وف الديث ما تقول ف إِسْكاتَتِك ؟ قال ابن‬
‫الَثي هي إِفْعالة من السّكوت معناها سُكوتٌ يقتضي بعده كلما أَو قراءَةً مع ِقصَرِ الدّة وقيل‬
‫صوْت بالكلم أَل تراه قال ما تقول ف إِسْكاتَتِك ؟ أَي سُكوِتكَ‬
‫أَراد بذا السّكوتِ تَ ْركَ رَفْعِ ال ّ‬

‫عن الَهْر دون السّكوت عن القراءَة والقول والسّكْتُ من أَصوات الَلان شِ ْبهُ تََنفّسٍ بي‬
‫َن ْغمَتي وهو من السّكوت التهذيب والسّكْتُ من أُصول الَلان شِ ْبهُ تََنفّسٍ بي َن ْغمَتي مِن غي‬
‫تََنفّسٍ يُراد بذلك فصل ما بينهما وسَكَتَ ال َغضَبُ مثل سَ َكنَ َفتَر وف التنيل العزيز ولّا سَكَتَ‬
‫ت موسَى عن ال َغضَبِ على‬
‫عن موسى ال َغضَبُ قال الزجاج معناه ولا سَ َكنَ وقيل معناه ولا سَكَ َ‬
‫القَلب كما قالوا أَدْخَلْتُ القَلَ ْنسُوة ف رأْسي والعن أَدْ َخلْتُ رأْسي ف القَلَ ْنسُوة قال والقول‬
‫ا َلوّل الذي معناه سَ َكنَ هو قول أَهل العربية قال ويقال سَكَتَ الرجلُ َيسْكُتُ سَكْتا إِذا سَ َكنَ‬
‫لرّ ورَ َكدَت الريح وأَسْكَتَتْ حَرَكَتُه‬
‫وسَكَتَ يَسْكُتُ سُكوتا وسَكْتا إِذا قَطَع الكلم وسَكَتَ ا َ‬
‫سَكَنَتْ وأَسْكَتَ عن الشيء أَعرَضَ والسّكَيْتُ والسّكّيْتُ بالتشديد والتخفيف الذي ييء ف‬
‫للْبة آخر اليل الليث السّكَيْتُ مثل ال ُكمَيْتِ خفيفٌ العاشرُ الذي ييءُ ف آخر اليل‬
‫آخر ا َ‬
‫للْبة من العَشْر العدودات‬
‫إِذا أُجْ ِريَتْ َبقِيَ مُسْكِتا وف الصحاح آخر ما ييءُ من اليل ف ا َ‬
‫ت وهو القاسُور والفَسْكِلُ أَيضا وما جاء بعده ل ُيعَْتدّ به قال سيبويه‬
‫وقد يشدّد فيقال السّكّيْ ُ‬
‫سُكَيْتٌ ترخيم سُكّيتٍ يعن أَن تصغي سُكّيْتٍ إِنا هو سُ َكيْكيتٌ فإَذا رُ ّخمَ حُذفت زائدتاه‬
‫وسَكَتَ الفرسُ جاءَ سُكَيْتا ورأَيتُ أَسْكاتا من الناس أَي ِفرَقا متفرّقة عن ابن الَعراب ول يذكر‬
‫لا واحدا وقال اللحيان هم ا َلوْباش وتقول كنت على سُكَاتَ هذه الاجة أَي على َشرَفٍ من‬
‫إِدراكها‬

‫( ‪)2/43‬‬
‫( سلت ) َسلَتَ ا َلعَى َيسْلِتُه َسلْتا أَخرجه بيده والسّلتةُ ما ُسلِتَ منه وف حديث أَهل النار‬
‫ضكَ على الشيء أَصابه‬
‫سلِتُ ما فيه أَي َيقْ َطعُه ويستأْصله والسّلْتُ قَ ْب ُ‬
‫لمِيم إِل جوفه َفيَ ْ‬
‫فيَ ْنفُذ ا َ‬
‫سلِتُه عنه سَلْتا واْنسَلَتَ عنّا انْسَلّ مِن غي أَن ُيعْلَم به وذهب من ا َلمْرُ َفلَْتةً‬
‫َقذَر وَلطْخٌ َفتَ ْ‬
‫وسَلَْتةً أَي سََبقَن وفاتَن وسَلَتَ أَْنفَه بالسيف وف الحكم وسَلَتَ َأْنفَه َيسْ ِلتُه وَيسْلُته َسلْتا‬
‫َج َدعَه والرجل أَ ْسلَتُ إِذا أُوعَبَ َج ْدعُ أَنفه والَسْلَتُ الَ ْجدَع وبه سّي الرجل وأَبو َقيْس بن‬
‫الَسْلَتِ الشاعرُ وف حديث سلمان أَن عمر قال مَن يأْخذها با فيها ؟ يعن اللفة فقال‬
‫سلمان مَن َسلَتَ الُ أَنفَه أَي َج َدعَه و َق َطعَه وف حديث حذيفة وأَزْدِ عُمانَ سَلَتَ الُ أَقدامَها‬
‫أَي َق َطعَها وسَلَتَ يدَه بالسيف قَ َطعَها يقال َسلَتَ فلنٌ أَنف فلنٍ بالسيف َسلْتا إِذا ق َطعَه ُكلّه‬
‫لدْعانِ أَسْلَتُ وسَلَتّه مائةَ َسوْطٍ أَي َج َلدُْتهُ مثلُ حَلَتّه وسَلَتَ َدمَ البدنة قَشَره‬
‫وهو من ا ُ‬
‫بالسكي عن اللحيان هكذا حكاه قال ابن سيده وعندي أَنه قَشَر جِ ْلدَها بالسكي حت أَظْهَر‬
‫دَمها وسَلَتَ شَعرَه حَلَقه وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه َلعَنَ السّلْتاء والَرْهاء السّلْتاء‬
‫ح ْتهُ وأَْلقَتْه وف الصحاح‬
‫من النساء الت ل َتخَْتضِبُ وسَ َلتَتِ الرأَةُ الَضاب عن يَدها إِذا مَسَ َ‬

‫صمُ بقيةُ كلّ شيء وأَثَرُه مِن القَطِرانِ والِضابِ ونوه وف حديث‬
‫صمَ وال ُع ْ‬
‫إِذا أَْلقَتْ عنها ال ُع ْ‬
‫عائشة رضي ال عنها وسُئِلَتْ عن الَضاب فقالت اسْلِتيه وأَ ْر ِغمِيه وف الديث ث َسلَتَ الدمَ‬
‫شمَه أَي‬
‫حمِلُه على عاتِقه وَيسْلُتُ َخ َ‬
‫عنها أَي أَما َطهُ وف حديث عمر رضي ال عنه فكان َي ْ‬
‫حمِل ابنَ َأمَته‬
‫مُخاطَه عن أَنفه قال ابن الَثي هكذا جاء ف الديث مرويّا عن عمر وأَنه كان َي ْ‬
‫لسَ ْينَ على عاتقه‬
‫حمِل ا ُ‬
‫مَرْجانةَ وأَخرجه الروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه كان يَ ْ‬
‫سلِتُ خَشَمه قال ولعله حديث آخر قال وأَصلُ السّلْتِ القَطْعُ وسَلَتَ رأْسَه أَي حَلَقه ورأْس‬
‫ويَ ْ‬
‫للّقُ رأْسه سَلْتا وسََبتَه َسبْتا إِذا حَ َلقَه‬
‫حلُوقٌ بعن واحد وسَلَتَ ا َ‬
‫ح ْل ُوتٌ ومَ ْ‬
‫مَسْلوتٌ ومَ َ‬
‫وسَلَتّ القَصعةَ من الثريد إِذا مَسَحْتَه والسّلتةُ ما ُيؤْ َخذُ بالَصبع من جوانب القَصْعة لتَ ْنظُق‬
‫حفَة أَي َنتَتَبّعَ ما بقي فيها من‬
‫سلُتَ الصّ ْ‬
‫يقال سَلَتّ القصعة أَسْلُتها سَلْتا وف الديث ُأمِرْنا أَن نَ ْ‬
‫الطعام وَن ْمسَحَها بالَصابِع ومَرَةٌ سَلْتاء ل َتعَ ّهدُ َيدَيها بالِضابِ وقيل هي الت ل َتخَْتضِبُ البّتةَ‬
‫والسّلْتُ بالضم ضرب من الشعي وقيل هو الشعي بعينه وقيل هو الشعي الامض وقال الليث‬
‫السّلْتُ شعي ل ِقشْرَ له أَجْرَدُ زاد الوهري كأَنه النطة يكون بال َغوْر والجاز يَتََبرّدون‬
‫بسَويقه ف الصّيْف وف الديث أَنه سئل عن بيع الَبيْضاء بالسّلْتِ هو ضرب من الشعي أَبيضُ‬
‫لنْطة وا َلوّل أَصح لَن البيضاء النطة‬
‫ل قشر له وقيل هو نوع من ا َ‬

‫( ‪)2/45‬‬
‫لرِيعُ والَلُوكُ السّلْحوتْ‬
‫( سلحت ) السّ ْلحُوتُ الاجََنةُ قال أَدْ َركْتُها تأْفِرُ دونَ العُنْتُوتْ تلك ا َ‬

‫( ‪)2/46‬‬
‫( سلكت ) السّلْكُوتُ طائر‬

‫( ‪)2/46‬‬
‫سنُ‬
‫سمُِتُ َسمْتا وإَنه لَ َ‬
‫سنُ النّحْو ف َمذْهَبِ الدّي َن والفعلُ َسمَتَ يَ ْ‬
‫سمْتُ حُ ْ‬
‫( ست ) ال ّ‬
‫سمِتُ َسمْتا إِذا‬
‫صدِ وا َل ْذهَب ف دينه ودنْياه قال الفراء يقال َسمَتَ لم يَ ْ‬
‫سنُ ال َق ْ‬
‫سمْت أَي حَ َ‬
‫ال ّ‬
‫حوَه وف حديث حذيفة‬
‫سمِتُ َسمْتَه أَي يَ ْنحُو َن ْ‬
‫هَّيأَ لم وَ ْجهَ ال َعمَل ووَجْهَ الكلم والرأْي وهو َي ْ‬
‫ما َأعْلَم أَحدا أَشَْبهَ َسمْتا وهَدْيا ودلً برسول ال صلى ال عليه وسلم من ابن ُأمّ عَ ْبدٍ يعن ابن‬
‫سنُ الَوارِ وقَلةُ الَذِّيةِ قال ودَلّ‬
‫لقّ وا َلدْيِ وحُ ْ‬
‫سمْتُ اتّباعُ ا َ‬
‫مسعود قال خالد بنُ َجنْبةَ ال ّ‬

‫ت وقال ومَ ْهمَهَ ْينِ‬
‫سمْ َ‬
‫سمْتُ الطريقُ يقال اْل َزمْ هذا ال ّ‬
‫سنَ حديثُه ومَزْحُه عند أَهله وال ّ‬
‫الرّجلُ حَ ُ‬
‫سمْتَيْن معناه قَ َطعْتُه على طريق واحدٍ ل على طَريقَي وقال‬
‫سمْتِ ل بال ّ‬
‫َقذَفَ ْينِ مَرّتَيْن َق َطعْتُه بال ّ‬
‫سمْتُ السّيْرُ على الطّريق‬
‫صدُه وال ّ‬
‫قَ َطعْتُه ول يقل ق َطعْتُهما لََنه عن البلَد و َسمْتُ الطريقَ َق ْ‬
‫سمْتِ السّامَتِ‬
‫لدْس والظن على غي طريق قال الشاعر ليس با رِيعٌ لِ َ‬
‫بال ّظنّ وقيل هو السّيْرُ با َ‬
‫صدُ‬
‫سمْتُ ال َق ْ‬
‫سمْتِ ال ّ‬
‫وقال أَعرابّ من َقيْسٍ سوف تَجوبِي بغَي َنعْتِ َتعَسّفا أَو هكذا بال ّ‬
‫صدَ وقال الَصمعي يقال‬
‫سمُتُ بالضم أَي َق َ‬
‫والّتعَسّفُ السّي على غي عِلْم ول أََثرٍ و َسمَتَ َي ْ‬
‫صدِ وف حديث عوف‬
‫سمُ ال َق ْ‬
‫سمْتُ تََن ّ‬
‫حوَه وقال شر ال ّ‬
‫صدَ َن ْ‬
‫سمّتا إِذا َق َ‬
‫سمّتَه َت َ‬
‫تعمّده تعمّدا وتَ َ‬
‫صدَه وقيل‬
‫بن مالك فانطلقت ل أَدري أَين أَذهَبُ إِلّ أَنن أُ َسمّتُ أَي أَْل َزمُ َسمْتَ الطريق يعن َق ْ‬
‫سمِيتُ ذكر ال عز وجل على‬
‫سمِيتُ ِذكْرُ ال على الشيءَ وقيل الَت ْ‬
‫هو بعن أَ ْدعُو الَ له والتّ ْ‬
‫سمِيتُ الدّعاء للعاطِس وهو قولك له يَرْ َح ُمكَ ال وقيل معناه َهدَاك الُ إِل‬
‫كل حال والتّ ْ‬
‫سمْت وذلك لا ف العاطس من النزَعاج والقَلَق هذا قول الفارسي وقد َسمّتَه إِذا عَ َطسَ‬
‫ال ّ‬
‫صدَه بذلك الدعاء أَي َجعَ َلكَ‬
‫صدِ كأَنه َق َ‬
‫سمْتِ إِل الطريقَ وال َق ْ‬
‫فقال له يَرْ َحمُك الُ أُ ِخذَ من ال ّ‬
‫ضرُ‬
‫سمّر السفينة و َشمّرها إِذا أَرْساها قال الّن ْ‬
‫سنٍ وقد يعلون السي شينا ك َ‬
‫الُ على َسمْتٍ حَ َ‬
‫بن ُشمَيْل التّسْميتُ الدعاء بالبَركة يقول بارك ال فيه قال أَبو العباس يقال َسمّتَ العاطِسَ‬
‫سمْتِ الستقيم والَصل فيه السي فقُلِبَتْ‬
‫صدِ ال ّ‬
‫تَسْميتا و َشمّتَه تَشْميتا إِذا دعا له با َلدْيِ و َق ْ‬
‫سدُ وا َلحَجّة وقال أَبو عبيد‬
‫ت وهو القّ ْ‬
‫سمْ ِ‬
‫شينا قال ثعلب والختيار بالسي لَنه مأْخوذ من ال ّ‬
‫الشي أَعلة ف كلمهم وأَكثر وف حديث الَكل َسمّوا الَ ودَنّوا و َسمّتُوا أَي إِذا فَ َرغْتم فا ْدعُوا‬
‫سنَ َسمْتَه أَي‬
‫سمْتُ هيئة أَهل الي يقال ما أَحْ َ‬
‫سمْتُ الدّعاء وال ّ‬
‫بالبكة ِلمَن َط ِعمْتُم عنده وال ّ‬
‫سنِ هيئته ومَنْظَرِه ف‬
‫َهدْيه وف حديث عمر رضي ال عنه فينظرون إِل َسمْتِه و َهدْيه أَي ُح ْ‬
‫سمْتِ الطريق‬
‫سنِ والمال وقيل هو من ال ّ‬
‫لْ‬
‫الدين وليس من ا ُ‬

‫( ‪)2/46‬‬
‫سمْرُوتُ الرجلُ الطويل‬
‫( سرت ) ابن السكيت ف الَلفاظ ال ّ‬

‫( ‪)2/47‬‬
‫ليِ قليلُه والمع سَنِتُونَ ول يُكَسّر‬
‫( سنت ) رجلٌ سَنِتٌ قليل الَي ابن سيده رجلٌ سَنِتُ ا َ‬
‫شمَ‬
‫وأَسْنَتُوا فهم مُسْنِتُون أَصابَتْهم سََنةٌ وقَحْطٌ وأَ ْجدَبُوا ومنه قول ابن الزَّبعْرَى َعمْرُو العُل هَ َ‬
‫ف وهي عند سيبويه على بدل التاء من الياء ول نظي‬
‫سنِتونَ عِجا ُ‬
‫الثّريدَ ِلقَ ْومِه ورَجالُ مَكّةَ مُ ْ‬

‫له إِل قولم ثِنْتانِ حكى ذلك أَبو عليّ وف الصحاح أَصله من السَّنةِ قَلَبُوا الواو تاء لَيفْرُقُوا بينه‬
‫وبي قولم أَسْن القومُ إِذا أَقاموا َسَنةً ف موضع وقال الفراء َتوَ ّهمُوا أَن الاء أَصلية إِذ وَ َجدُوها‬
‫جدِبيَ‬
‫سنِتِي أَي مُ ْ‬
‫ثالثةً فقلبوها تاء تقول منه أَصابَهم السّنة بالتاء وف الديث وكان القومُ مُ ْ‬
‫ل ْدبُ وأَسْنَتَ فهو مُسْنِتٌ إِذا أَ ْج َدبَ وف حديث أَب‬
‫أَصتبَتْهم اَبتْهم السَنةُ وهي القَحْطُ وا َ‬
‫ك ويقال َتسَنّتَ فلنٌ كري َة آلِ‬
‫َتمِيمةَ الُ الذي إِذا أَ ْسنَتّ أَْنبَتَ لك أَي إِذا أَ ْج َدبْتَ أَ ْخصََب َ‬
‫سنّتَها إِذا تَ َز ّوجَ رجلٌ َلئِيمٌ امرأَة كريةً‬
‫فلنٍ إِذا تَ َزوّجَها ف سَنَة القَحْط وف الصحاح يقال تَ َ‬
‫لقلة مالا وكثرة ماله والسِّنَتةُ والُسْنَِتةُ الَرضُ الت ل ُيصِبْها مَطَرٌ فلم تُ ْنبِتْ عن أَب حنيفة قال‬
‫سنِتةٍ ول تكون مُسْنَِتةً حت ل يكون با شيء‬
‫فإَن كان با يَبِيسٌ من يَبِيسَ عامٍ َأوّلَ فلَيْسَتْ بُ ْ‬
‫خصّ الَقَلّ بالَقلّ‬
‫سنَِتةٌ قال ابن سيده ول أَدري كيف هذا إِلّ أَن يَ ُ‬
‫وقال يقال أَرض َسنَِتةٌ ومُ ْ‬
‫ت ومُسْنِتٌ َجدْبٌ وسانَتُوا الَرضَ تَتّبعُوا نَباتَها‬
‫حُروفا والَكثر بالَكثر حروفا وقال عامٌ سَنِي ٌ‬
‫للُق والسّنّوتُ ال ّربّ وقيل العَسَل وروي عن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫ورجل سَنُوتٌ سَ ّيءُ ا ُ‬
‫أَنه قال عليكم بالسّنا والسّنّوتَ قيل هو العَسَلُ وقيل ال ّربّ وقيل ال َكمّون يانية قال ابن الَثي‬
‫ويروى بضم السي والفتح أَفصح وف الديث الخر لو كان شيء ُينْجِي من الوت لكانَ السّنَا‬
‫والسّّنوْت وقيل هو نبت ُيشْبِه ال َكمّونَ وقيل الرّازَيانِجُ وقيل الشّبِثّ وفيها لغة أُخرى السّنّوتُ‬
‫لصَيْن بن القَعْقاعِ‬
‫بفتح السي ويقال سَنّتّ ال ِقدْرَ َتسْنيتا إِذا َطرَحْتَ فيها ال َكمّونَ وقول ا ُ‬
‫س ْمنُ بالسّنّوتَ ل أَْلسَ‬
‫جَزَى الُ عَنّي ُبحْتُ ِريّا و َرهْ َطهُ بَن عَ ْبدِ َعمْرٍو ما َأعَفّ وَأمْجَدا ُهمُ ال ّ‬
‫بينهم و ُهمْ َيمَْنعُونَ جا َر ُهمْ أَن ُيقَرّدا فسره يعقوب بأَنه ال َكمّونُ وفسره ابن الَعراب بأَنه نَبْتٌ‬
‫يُشْبه ال َكمّون والسّّن ْوتُ مِثالُ السّّنوْرِ لغة فيه عن كراع وُيقَرّدُ ُيذَلّلُ وأَصله من َتقْريدِ البعَي‬
‫وهو أَن يَُنقّى قُرادُه فَيسْتَكِيَ والَلْسُ اليانة ويروى ل أَْلسَ فيهم ابن الَعراب أَسَْتنَ الرّجُلُ‬
‫وأَسْنَتَ إِذا دَخَلَ ف السنة‬

‫( ‪)2/47‬‬
‫( سنبت ) التهذيب ف الرباعي ابن الَعراب السّ ْنبِتُ السّ ّيءُ الُلُق‬

‫( ‪)2/48‬‬
‫( شأت ) الشّئِيتُ من اليل العَثُورُ وليس له فعل يتصرف وقيل هو الذي َي ْقصُر حافِرا رَجْلَيْه‬
‫عن حافِرَيْ َي َديْه قال عَديّ بنُ َخرْشَةَ الَطْميّ وقيل هو لرجل من الَنصار وأَ ْقدَر مُشْرِف‬
‫الصّهَواتِ سَاطٍ ُكمَيْت ل أَ َحقّ ول شَئِيتُ الشّئِيتُ كما َفسّرْنا والَ ْقدَرُ بعكس ذلك وروايةُ‬

‫ابن دريد بأَجْ َردَ من عِتاقِ الَيْل نَ ْهدٍ جَوادٍ ل أَ َحقّ ول شَئِيتُ ابن الَعراب الَ َحقّ الذي َيضَعُ‬
‫رجله ف موضع يده والمع ُشؤُوتٌ قال الَزهري كذلك قال ابن الَعراب وأَبو عبيدة وقال‬
‫أَبو عمرو الشّئِيتُ من اليل العَثُور قال والصحيح ما قاله ابن الَعراب وأَبو عبيدة ل ما قاله‬
‫أَبو عمرو قال ابن بري وقد شرح الَصمعي بيتَ َعدِيّ بن خَرْشة فقال الَ ْقدَرُ الذي يوز‬
‫حافرا رجليه حافري يديه والشّئِيتُ الذي َي ْقصُر حافرا رجليه عن حافري يديه والَ َحقّ الذي‬
‫يُ َطّبقُ حافرا رجليه حافري يديه‬

‫( ‪)2/48‬‬
‫ت معرّب عنه‬
‫( شبت ) الشّبِتّ نبت عن أَب حنيفة وزعم أَنّ الشّبِ ّ‬

‫( ‪)2/48‬‬
‫( شتت ) الشّتّ الفتراق والّتفْريقُ شَتّ َشعْبُهم يَشِتّ شَتّا وشَتاتا وانْشَتّ وتَشَتّتَ أَي َتفَرّقَ‬
‫جعُه قال الطرماح شَتّ َشعْبُ الَيّ بعد التِئامِ وشَجاكَ الرّبْعُ رَبْعُ الُقامِ وشَتّته الُ وأَ َشتّه‬
‫ي بعدما َيظُنّانَ كلّ ال ّظنّ أَنْ ل تَلقَيا وف‬
‫جمَعُ الُ الشّتِيتَ ِ‬
‫وشَعْبٌ شَتِيتٌ مُشَتّتٌ قال وقد يَ ْ‬
‫صدُرُونَ متفرّقي منهم مَن َعمِلَ‬
‫صدُر الناسُ أَشْتاتا قال أَبو إِسحق أَي َي ْ‬
‫التنيل العزيز يومئذ َي ْ‬
‫صالا ومَنهم مَن عمل شرّا الَصمعي شّتّ بقلب كذا وكذا أَي َفرّقه ويقال أَشَتّ ب قومي أَي‬
‫فَرّقُوا َأمْري ويقال َشتّوا َأمْرَهم أَي فَرّقوه وقد ا ْستَشَتّ وَتشَتّتَ إِذا انَْتشَر ويقال جاء القوم‬
‫أَشْتاتا وشَتاتَ شَتاتَ ويقال وقعوا ف َأمْرٍ شَتّ وشَتّى ويقال إِن أَخافُ عليكم الشّتاتَ أَي‬
‫الفُرْقة وَثغْرٌ شَتِيتٌ مُفَرّقٌ مُفَلّج قال طرفة عن شَتِيتٍ كأَقاحِ ال ّرمْلِ ُغرّ وَأمْرٌ شَتّ أَي مََتفَرّقٌ‬
‫وشَتّ ا َلمْرُ َيشِتّ شَتّا وشَتاتا َتفَرّقَ واسَْتشَتّ مثلُه وكذلك التّشَتّتُ وشَتّته تَشْتِيتا فَرّقه‬
‫والشّتِيتُ ا ُلَتفَرّقُ قال رؤْبة يصف إِبلً جاءَتْ مَعا واطّرَقَتْ شَتِيتا وهي تُِثيُ السّاطَعَ السّخْتِيتا‬
‫صدُرونَ مَصادِرَ شَتّى‬
‫وقومٌ شَتّى مَُتفَرّقون وأَشياء شَتّى وف الديث َيهْلِكُون مَهْلَكا واحدا وَي ْ‬
‫وف الديث ف الَنبياء وأُمهاتُهُم شَتّى أَي دينُهم واحدٌ وشرائعُهم متلفة وقيل أَراد اختلف‬
‫أَزمانم وجاءَ القَوْم أَشْتاتا مَُتفَرّقي واحدُهم شَتّ والمد ل الذي جعنا من شَتّ أَي َتفْرقةٍ وَإنّ‬
‫جمَعُ شُتُوتا من الناس وشَتّى أَي فِرَقا وقيل يمع ناسا ليسوا من قبيلة واحدة وشَتّانَ‬
‫الجلس لََي ْ‬
‫ما زيدٌ وعمرٌو وشَتّانَ ما بينهما أَي َب ُعدَ ما بينهما وأَبَى الَصمَعيّ شَتّانَ ما بينهما قال أَبو حات‬
‫فأَنشدته قولَ ربيعةَ الرّقّيّ لَشَتّانَ ما بي اليَزِيدَينَ ف الّندَى يَزيدِ سُلَ ْيمٍ وا َلغَرّ بنَ حاتِم‬
‫( * قوله « يزيد سليم » كذا ف التهذيب والذي ف الحكم يزيد أَسيد اه وضُبطا بالتصغي )‬

‫فقال ليس بفصيح يُلَْتفَتُ إِليه وقال ف التهذيب ليس بجة إِنا هو مولّد والة الَّيدُ قولُ‬
‫الَعشى شَتّانَ ما َيوْمِي على كُورَها وَي ْومُ حَيّانَ أَخي جابِرِ معناه تَبا َعدَ الذي بينهما التهذيب‬
‫صمَعي ل أَقول شَتّانَ ما بينهما قال ابن بري ف بيت ربيعة الرّقّيّ إِنه‬
‫يقال شَتّانَ ما ها وقال ا َل ْ‬
‫يدح يزيدَ ابنَ حاتِم بن َقبِيصة بن الُ َهلّبِ ويهجُو يزيدَ ابنَ أُسَ ْيدٍ السّ َلمِيّ وبعده فَ َهمّ الفَت‬
‫جوْتُه ولكَنّن‬
‫حسَبُ الّتمْتامُ أَن هَ َ‬
‫الَزْدِيّ إِتْلفُ مالِه و َهمّ الفَت القَ ْيسَيّ جعُ الدّرا ِهمِ فل يَ ْ‬
‫َفضّلْتُ أَهلَ الكا ِرمِ قال ابن بري وقول الَصمعي ل أَقول َشتّانَ ما بينهما ليس بشيءٍ لَنّ‬
‫ذلك قد جاء ف أَشعار ال ُفصَحاء من العرب من ذلك قول أَب الَ ْسوَدِ ال ّدؤَلّ فإَنْ َأعَفُ يوما‬
‫عن ذُنُوبٍ وَتعَْتدِي فإَنّ العَصا كانتْ لغيك ُتقْرَعُ وشَتّانَ ما بين وبيَنكَ إِنّن على كلّ حالٍ‬
‫سمُ‬
‫أَسَْتقِيمُ وَتظْلَعُ قال ومثله قولُ الَبعِيثَ وشَتّانَ ما بين وبي ابنِ خالدٍ ُأمَيّةَ ف الرّزْق الذي يََتقَ ّ‬
‫صفُورُ ف الرّطَبِ الّث ْعدِ وقال الَ ْحوَصُ‬
‫وقال آخر شَتّانَ ما بين وبي رُعاتِها إِذا صَ ْرصَرَ ال ُع ْ‬
‫شَتّانَ حيَ َينُِثّ الناسُ ِفعْلَهُما ما بي ذِي ال ّذمّ والحمودِ إِن ُحمِدا قال ويقال شَتّانَ بينهما مِن‬
‫غي ذكر ما قال حَسّان بن ثابت وشَتّانَ بينكما ف الّندَى وف البأْسِ والُبْرِ والَن َظرِ وقال آخر‬
‫لفْتِ وقال جيل أُرِيدُ صَلحَها وتُريد‬
‫أُخاطِبُ جَهْرا إِذ لَ ُهنّ تَخافُتٌ وشَتّانَ بي الَ ْهرِ والَ ْن ِطقِ ا َ‬
‫قَتْلي وشَتّا بي قَتْلي والصّلحَ فحذف نون شتان لضرورة الشعر وشَتّانَ مصروفة عن شَتُتَ‬
‫فالفتحة الت ف النون هي الفتحة الت كانت ف التاء وتلك الفتحة تدل على أَنه مصروف عن‬
‫ع تقول وَشْكانَ ذا خُروجا‬
‫الفعل الاضي وكذلك وَشْكانَ وسَرْعانَ مصروف من وَ ُشكَ وسَ ُر َ‬
‫وسَرْعانَ ذا خُروجا وأَصله وَشُكَ ذا خُروجا وسَرُع ذا خُروجا روى ذلك كله ابن السكيت‬
‫عن الَصمعي أَبو زيد َشتّا َن منصوب على كل حال لََنه ليس له واحد وقال ف قوله َشتّانَ‬
‫ف وهذا يُ ْرتَجى أَبدا فرفع البي لَن العن وقَع له قال ومن العرب‬
‫بَيُْنهُما ف كلّ مَنْزِلةٍ هذا يُخا ُ‬
‫ضمِر ما كأَنه يقول شَتّ الذي‬
‫من ينصب بينهما ف مثل هذا الوضع فيقول شَتّانَ بينَهما وُي ْ‬
‫بينهما كقوله تعال لقد َتقَطّع بَ ْينَكم قال أَبو بكر َشتّانَ أَخوك وأَبوك وشَتّانَ ما أَخوك وأَبوك‬
‫سقَ ا َلبَ على الَخ وفتح‬
‫وشَتّانَ ما بي أَخيك وأَبيك فمن قال شَتّانَ رفع ا َلخَ بشَتّانَ ونَ َ‬
‫النون من شَتّان لجتماع الساكني وشبههما بالَدوات ومن قال شَتّانَ ما أَخوك وأَبوك رَ َفعَ‬
‫سقَ ا َلبَ عليه ودَخَ َل ما صِ َلةً ويوز على هذا الوجه شَتّانَ بكسر النون على‬
‫الَخ بشتان ونَ َ‬
‫أَنه تثنية شَتّ والشّتّ الَُتفَرّق وتثنيته شَتّا َن وجعه أَشْتاتٌ ومن قال شَتّانَ ما بي أَخيك وأَبيك‬
‫رفع ما بشتان على أَنا بعن الذي وبي صلة ما والعن شَتّانَ الذي بي أَخيك وأَبيك ول يوز‬
‫سرْعانَ وسَكْرى‬
‫ف هذا الوجه كسر النون لَنا رفعت اسا واحدا قال ابن جن شَتّانَ وشَتّى ك َ‬
‫يعن أَن شَتّى ليس مؤنثَ شَتّان َكسَكْرانَ وسَكْرى وإَنا ها اسان تواردا وتقابل ف عُ ْرضِ اللغة‬
‫صدٍ ول إِيثارٍ لتَقاوُدِها‬
‫من غي َق ْ‬

‫( ‪)2/48‬‬
‫( شخت ) الشّخْتُ الدقيق من ا َلصْل ل من الُزال وقيل هو الدقيق من كل شيءٍ حت إِنه‬
‫يقال للدقيق العُُنقِ والقوائم شَخْتٌ والُنثى َشخْتة وجعها شِخاتٌ وقد َشخُتَ بالضم شُخُوتةً‬
‫فهو شَخْتٌ وشَخِيتٌ ومنهم من ُيحَرّكُ الاءَ وأَنشد أَقاسيمُ جَزّأَها صانِعٌ فمنها النّبيلُ ومنها‬
‫الشّخَتْ وف حديث عمر رضي ال عنه قال للجن إِن أَراك ضَئيلً َشخِيتا الشّخْتُ والشّخِيتُ‬
‫شخْتُ الُزارة إِذا كان دقيقَ‬
‫ت ويقال إِنه لَ َ‬
‫النَحيفُ السمِ الدقيقُه ويقال للحَطب الدقيق شَخْ ٌ‬
‫القَوائم قال ذو الرمة شَخْتُ الُزارةَ مثلُ البيتِ سائرُه من الُسُوح ِخ َدبّ َشوْقَبٌ خَشِبُ وإَنه‬
‫شخْتُ العَطاءَ أَي قليل العطاء والشّخِيتُ والشّخْتِيتُ الغُبارُ الساطَعُ ِفعْلِيلٌ من الشّخْتِ الذي‬
‫لَ َ‬
‫ختِيتا‬
‫هو الضاويّ الدقيقُ وقيل هو فارسي مُعَرّب أَنشد ابن الَعراب وهي تُِثيُ الساطع الشّ ْ‬
‫ختِيتا لَن العجم تقول سَخْتٌ‬
‫والذي رواه يعقوب السّخّيتا والسّ ْ‬

‫( ‪)2/50‬‬
‫( شرت ) الشَرَنْت طائر‬

‫( ‪)2/51‬‬
‫( شت ) الشّماتة فَ َرحُ العدوّ وقيل الفَ َرحُ بِبلَيّة العَ ُدوّ وقيل الفَ َرحُ ببليّة تنل بن تعاديه والفعل‬
‫شمِتْ ب‬
‫شمَتُ شَماتةً وشَماتا وأَ ْشمَتَه الُ به وف التنيل العزيز فل تُ َ‬
‫منهما َشمِتَ به بالكسر يَ ْ‬
‫شمّتْ ب ا َلعْداءَ قال الفراءُ‬
‫شمْتِ ورُوي عن ماهد أَنه قرأَ فل ُت َ‬
‫ا َلعْداءَ وقال الفراءُ هو من ال ّ‬
‫شمِتْ ب ا َلعْداءَ فإَن تكن‬
‫ل نسمعها من العرب فقال الكسائي ل أَدري لعلهم أَرادوا فل تُ ْ‬
‫صحيحة فلها نظائر العرب تقول فَ ِرغْتُ وفَ َرغْتُ فمن قال فَ ِرغْتُ قال أَفْرَغُ ومن قال فَ َرغْتُ‬
‫قال أَفْ ُرغُ وف حديث الدعاءَ أَعوذُ بك من شَماتة الَعداءَ قال شَماتةُ الَعداء فَرَح ال َعدُوّ ببلّيةٍ‬
‫تنل ِبمَن يعاديه ورَ َجعُوا شَماتى أَي خائبي عن ابن الَعراب قال ابن سيده ول َأعْرِفُ ما واحدُ‬
‫الشّماتى و َشمّتَه الُ خَيّبه عنه أَيضا وأَنشد للشّ ْنفَرى وباضَعةٍ ُحمْرِ القِسَيّ َبعَثْتُها ومن َيغْزُ َيغَْنمْ‬
‫شمّتُ أَن يَر َجعُوا‬
‫شمّتي قال والتّ َ‬
‫شمّتِ ويقال َخ َرجَ القوم ف غَزاة فقَفَلوا شَماتى ومَت َ‬
‫مَرّةً وُي َ‬
‫خائبي ل َيغْنَموا يقال رجع القوم شِماتا من مُُتوَجّههم بالكسر أَي خائبي وهو ف شعر ساعدة‬
‫قال ابن بري ليس هو ف شعر ساعدة كما ذكر الوهري وإَنا هو ف شعر ا ُلعَطّل ا ُل َذلّ وهو‬
‫جدُ العَلءَ و َذكْرُه وآبوا عليهم َفلّها وشَماتُها ويروى لنا رِيحُ العَلءَ و َذكْرُه والرّيحُ‬
‫فأُبْنا لنا مَ ْ‬

‫جدُ الياةِ وذَ ْكرُها والفَلّ الَزيةُ‬
‫ال ّدوْلَة هنا ومنه قوله تعال وَت ْذهَبَ ِريُكم ويروى لنا مَ ْ‬
‫والشّماتُ الَيْبة واسم الفاعل شامِتٌ وج ُع شامِتٍ ُشمّاتٌ ويقال ُشمّتَ الرجلُ إِذا نُسَبَ إِل‬
‫الَيْبة والشّوامِتُ قوائم الداب َة وهو اسم لا واحدتُها شامِتةٌ قال أَبو عمرو يقال ل تَرَك الُ َلهُ‬
‫ف ومن‬
‫لبٍ فباتَ َلهُ َط ْوعَ الشّوامِتِ من َخوْ ٍ‬
‫شامَتةً أَي قائمةً قال النابغة فارْتاعَ من صَ ْوتِ َك ّ‬
‫صَرَدِ ويروى َطوْعُ الشّوامِتِ بالرفع يعن باتَ له ما َشمِتَ به من أَجله ُشمّاتُه قال ابن سيده‬
‫وف بعض نسخ ا ُلصَنّفِ بات له ما َشمِتَ به ُشمّاتُه قال ابن السكيت ف قوله فباتَ له َطوْعُ‬
‫لوْف أَي باتَ له ما تشْتَهي شَوامِتُه قال‬
‫ع شامِتَه من البَ ْردِ وا َ‬
‫الشّوامِتِ يقول باتً له ما أَطا َ‬
‫وسُرورُها به هو َط ْوعُها ومن ذلك يقال اللهم ل ُتطِي َعنّ ب شامِتا أَي ل َتفْعَلْ ب ما يُحِبّ‬
‫فتكون كأَنك أَ َطعَْتهُ وقال أَبو عبيدة من رَفَع َطوْعُ أَراد باتَ له ما َيسُرّ الشّوامِتَ اللّوات َش َم ْتنَ‬
‫به ومن رواه بالنصب أَراد بالشّوامِتِ القَوائمَ واسُها الشّوامِتُ الواحدة شامَِت ٌة يقول فباتَ له‬
‫شمِتُ‬
‫الّثوْرُ َطوْعَ شَوامِتِه أَي قَوائمه أَي باتَ قائما وبات فلنٌ بليلةِ الشّوامِت أَي بليلةٍ تُ ْ‬
‫شمِيتُ العاطسَ الدّعاءُ له ابن سيده َشمّتَ العاطِسَ و َسمّتَ عليه دَعا له أَن ل‬
‫الشّوامِتَ وَت ْ‬
‫شمّت له‬
‫شمَتُ به فيها والسي لغة عن يعقوب وكل داعٍ لَحدٍ بي فهو مُ َ‬
‫يكون ف حال يُ ْ‬
‫شمِيتٌ‬
‫سمّتٌ بالشي والسي والشيُ أَعلى وأَفْشَى ف كلمهم التهذيب كلّ دعاءٍ بيٍ فهو َت ْ‬
‫ومُ َ‬
‫وف حديث زواج فاطمة لعليّ رضي ال عنهما فأَتاها فدعا لما و َشمّتَ عليهما ث خَرجَ‬
‫صدُ وا َلدْيُ وف حديث‬
‫سمْتِ وهو ال َق ْ‬
‫وحكي عن ثعلب أَنه قال الَصل فيها السي من ال ّ‬
‫شمِيتُ والتّسْميتُ الدعاءُ بالي والبكة والعجمةُ‬
‫شمّت الخرَ التّ ْ‬
‫شمّتَ أَحدَها ول يُ َ‬
‫العُطاسِ ف َ‬
‫أَعلها َشمّته و َشمّتَ عليه وهو من الشّوامِتِ القوائم كأَنه دُعاءٌ للعاطس بالثبات على طاعة‬
‫س َمنِ‬
‫شمَتُ به عليك والشْتِماتُ َأوّلُ ال ّ‬
‫ال وقيل معناه أَْب َعدَك ال عن الشّماتةَ وجَنّبك ما يُ ْ‬
‫سجْعٍ آخرَ الليلِ نِيبُها وإَبل مُشَْتمِتة إِذا‬
‫أَنشد ابن الَعراب أَرى إِبلي بعد اشْتِماتٍ كأَنا ُتصِيَتُ ب َ‬
‫كانتْ كذلك‬

‫( ‪)2/51‬‬
‫شيْتانِ الَرادِ‬
‫( شيت ) الشّيْتانُ من الَرادِ جاعةٌ غي كثية عن أَب حنيفة وأَنشد وخَيْلٍ ك َ‬
‫و َزعْتُها ب َط ْعنٍ على اللّبّاتَ ذِي َنفَيانِ‬

‫( ‪)2/52‬‬

‫صدْم والدّفْعِ بقَهْرٍ وقيل هو الضّ ْربُ باليد أَو الدّفْ ُع وصَتّه بالعصا صَتّا‬
‫( صتت ) الصّتّ شَبْه ال ّ‬
‫ضَرَبَه قال رؤبة َطأْ َطأَ مَن شَيطانه الَتعَتّي صَكّي عَرانِيَ العِدى وصَتّي َطأْ َطأَ َخ ّفضَ من أَمره‬
‫والَتعَتّي أَن َيعُْتوَ أَي صَكّي طأْطأَ منه العَرانيُ وهي الُنوفُ وصَتّي من الضّربَ يقال صَتّه صَتّا‬
‫إِذا ضَرَبه والصّتِيتُ الفِرْقة من الناس ف جَلَبة ونوها وتركتهم صَتِيتَ ْينِ أَي فِرْ َقتَيْن وف حديث‬
‫ابن عباس أَن بن إِسرائيل لا أُمروا أَن يقتلوا أَنفسهم قاموا صِتّ ْينِ وأَخرجه الروي عن قتادة أَن‬
‫بن إِسرائيل قاموا صَتِيتَيْن قال أَبو عبيد أَي جَماعَتَيْن ويقال صاتّ القومُ وقال أَبو عمرو ما‬
‫زِلْتُ أُصاتّه وأُعاتّه صِتاتا وعَتاتا وهي الصومة أَبو عمرو الصّّتةُ الماعة من الناس وقيل هو‬
‫للَبة قال الذل تُيوسا خيُها تَيسٌ شآمٍ له بسَوائلَ الَرْعى‬
‫ص ْوتُ وا َ‬
‫الصّفّ منهم والصّتِيتُ ال ّ‬
‫ش وهو‬
‫ت وصاتّهُ مُصاّتةَ وصَتاتا نازَعه وخاصَمه ورجل ِمصْتِيتٌ ماضٍ مُنْ َكمِ ٌ‬
‫صَتِيتُ أَي صو ٌ‬
‫ص َددِه‬
‫بصَتَتِ كذا أَي ب َ‬

‫( ‪)2/52‬‬
‫لفْرةَ أَنشد ابن الَعراب هل َلكِ يا‬
‫صعْتُ الرّبَة إِذا كان لطيف ا ُ‬
‫( صعت ) قال ابن شيل َجمَلٌ َ‬
‫جَبهْ ؟ وقال الرَّبةُ ال ُعقْدة وهي ههنا الكَوسَلة وهي‬
‫َخدْلةُ ف صَعْتِ الرَّبهْ مُعْرَْن ِزمٍ هامَتُه كالُبْ ُ‬
‫لشَفةُ‬
‫اَ‬

‫( ‪)2/53‬‬
‫حمِ‬
‫صفْتاتُ من الرجال التارّ اللّ ْ‬
‫صفْتاتٌ قويّ جسيم ابن سيده ال ّ‬
‫( صفت ) رجل صِفْتِيتٌ و َ‬
‫الجَتمِع الَلْق الشديدُ الُكْتَنِز والُنثى صِفْتاتٌ وصَفْتاتةٌ وقيل ل تُ ْنعَتُ الرأَة بالصّفْتاتِ‬
‫صفِتّان ِعفِتّان يكثر الكلم والمع صِفْتانٌ‬
‫صفْتاتِ ورجل ِ‬
‫صفِتّانُ كال ّ‬
‫واختلفوا ف ذلك وال ّ‬
‫جدُ بَلّة فقال أَما‬
‫وعَفْتانٌ وف حديث السن قال ا ُل َفضّلُ بنُ ذالنَ سأَلته عن الذي يستيقظ فَي ِ‬
‫صفْتاتا وهو الكثي اللحم الُكْتَنِزُه‬
‫أَنت فاغْتَسَلْ ورآن ِ‬

‫( ‪)2/53‬‬
‫جرِدٌ ماضٍ ف الضّريبة‬
‫ستَوي وسيفٌ صَلْتٌ ومُ ْنصَلِتٌ وَإصْلِيتٌ مُنْ َ‬
‫( صلت ) الصّلْتُ البارِزُ الُ ْ‬
‫ض يقول ل يقال الصّلْتُ إِل لا كان فيه طُولٌ ويقال َأصْلَتّ السيفَ أَي َجرّدْتُه وربا‬
‫وبع ٌ‬
‫اشَْتقّوا َنعْتَ أَ ْفعَلَ من إِفْعيلٍ مثل ِإبْلِيسَ لَن ال عز وجل أَبْ َلسَه وسيف ِإصْلِيتٌ أَي صَقِيلٌ‬

‫ويوز أَن يكون ف مَعْن مُصْلَتٍ وف حديث َغوْرَثٍ فاخَْترَط السيفَ وهو ف يده صَلْتا أَي‬
‫مُجَرّدا ابن سيده َأصْلَتَ السيفَ جَرّده من ِغمْده فهو ُمصْلَتٌ وضَرَبه بالسيف صَلْتا وصُلْتا أَي‬
‫ضَرَبه به وهو ُمصْلَتٌ والصّلْتُ والصّلْتُ السَكّيُ ا ُلصْلَتة وقيل هي الكبية والمع َأصْلتٌ أَبو‬
‫ت ومَخَْيطٌ صَلْتٌ إِذا ل يكن له غِلفٌ وقيل انْجَ َردَ من ِغ ْمدِه‬
‫عمرو سكّيٌ صَلْتٌ وسيف صَلْ ٌ‬
‫شفْرة عظيمة واْنصَلَتَ ف‬
‫صلْتٍ مثل كَتِفِ الناقة أَي ب َ‬
‫ورُوي عن العُكْليّ أَو غيه وجاؤُوا ب َ‬
‫الَمر انْجَ َردَ أَبو عبيد اْنصَلَتَ َي ْعدُو وانْ َكدَرَ َي ْعدُو وانْجَ َردَ إِذا أَ ْسرَعَ بعضَ الَسْراع والصّلْتُ‬
‫لدّ تقول منه صَلُتَ بالضم صُلُوتةً ورجل صَلْتُ الَبي واضحُه‬
‫ا َلمْلَسُ ورجل صَلْتُ الوجه وا َ‬
‫وف صفة النب صلى ال عليه وسلم أَنه كان صَلْتَ البي قال خالدُ بن جَ ْنَبةَ الصّلْتُ البيَ‬
‫الواسعُ الَبيَ الَبيضُ الَبيَ الواضحُ وقيل الصّلْتُ ا َلمْلَس وقيل البارزُ يقال َأصْبَحَ صَلْتَ‬
‫الَبي َيبْرُقُ قال فل يكون الَ ْسوَدُ صَلْتا ابن الَعراب صَلْتُ الَبي صُلْبٌ صحيحة قال رؤْبة‬
‫صلْتُ البيَ‬
‫جرَدَ وبَرَزَ فهو صَلْتٌ وقال أَبو عبيد ال َ‬
‫وخُشْنَت بعدَ الشّبابِ الصّلْتِ وكلّ ما انْ َ‬
‫لدّْينِ‬
‫ستَوي وقال ابن شيل الصّلْتُ الواسعُ الُسْتَوي الميل وف حديث آخر كان سَهْلَ ا َ‬
‫الُ ْ‬
‫صَلْتَهما ورجل صَلْتٌ وَأصْلَتِ ّي ومُ ْنصَلِتٌ صُلْبٌ ماضٍ ف الوائج خفيفُ اللباس الوهري رجل‬
‫ت ومُ ْنصَلِتٌ وصَلْتٌ و َمصْلت قال‬
‫ِمصْلَتٌ بكسر اليم إِذا كان ماضيا ف الُمور وكذلك َأصْلَ ّ‬
‫صلِتُ ا ُلسْرِعُ من كل‬
‫عامر بن ال ّطفَيْل وإَنّا الَصالِيتُ َي ْومَ ال َوغَى إِذا ما الَغاويرُ ل َت ْق َدمِ والُ ْن َ‬
‫شيءٍ ونَهْر مُ ْنصَلِتٌ شديد الَرْية قال ذو الرمة َيسْتَلّها َجدْولٌ كالسّيفَ مُ ْنصَلِتٌ بيَ الَشاءَ‬
‫لمُر الشديد الصّلْبُ والمع صِلْتانٌ عن كراع‬
‫تَسامى َحوْلَه العُشُبُ والصّلَتانُ من الرجال وا ُ‬
‫وقال الَصمعي الصّلَتانُ من المي الُ ْنجَرِدُ القَصي الشعر من قولك هو ِمصْلتُ العُنُق أَي‬
‫صمَيانُ كل هذا من الّتقَلّبِ‬
‫بارزه مُنْجَرِدُه الَحْمرُ والفَرّاءُ الصّلَتانُ والفَلَتانُ والَبزَوانُ وال ّ‬
‫ط ومن اليل الَديدُ الفؤاد‬
‫والوَثْبِ ونوه وقال الوهري الصّلَتانُ من الُمر الشديدُ النّشِي ُ‬
‫وجاءَ بَرق َيصْلِتُ ولََبنٍ َيصْلِتُ إِذا كان قليل الدّسَم كثيَ الاءَ قال ويوز َيصْلِد بذا العن‬
‫وصَلَتّ ما ف ال َقدَح إِذا صَبَبْتَه وصَلَتّ الفَرس إِذا َر َكضْتَه واْنصَلَتَ ف سَيه أَي مَضَى وسَبق‬
‫صلِتُ إِذا َتجَرّدَ وإَذا‬
‫صلَتَ يَ ْن َ‬
‫وف الديث مَ ّرتْ سَحابةٌ فقال َت ْنصَلِتُ أَي َتقْصد للمطر يقال اْن َ‬
‫أَسْرَع ف السي ويُروى َتَنصّلَتْ بعن أَقَْبلَتْ والصّلْتُ اسم رجل وال أَعلم‬

‫( ‪)2/53‬‬
‫صمْتا‬
‫صمْتا و ُ‬
‫سمُتُ َ‬
‫صمَتَ يّ ْ‬
‫( صمت ) َ‬
‫( * قوله « صمتا وصمتا » الول بفتح فسكون متفق عليه والثان بضم فسكون بضبط الصل‬
‫والحكم وأَهله الجد وغيه قال الشارح والضم نقله ابن منظور ف اللسان وعياض ف‬

‫صمَتَ أَطالَ السكوتَ والّتصْميتُ التّسْكِيت والّتصْميتُ أَيضا‬
‫صمُوتا وصُماتا وَأ ْ‬
‫الشارق ) و ُ‬
‫صمّتَه وقيل‬
‫صمْتةُ وَأصْمَتَه هو و َ‬
‫صمَتَ ال ّ‬
‫صمّيتٌ أَي سِكّيتٌ والسم من َ‬
‫السكوتُ ورجل ِ‬
‫صمْتة‬
‫صمْتةُ بالضم مثل السّكْتةَ ابن سيده وال ّ‬
‫صمْتُ الصدر وما سِوى ذلك فهو ا ْسمٌ وال ّ‬
‫ال ّ‬
‫صمْتةُ الصبّ ما أُسْكِتَ به ومنه قول بعضِ مُ َفضّلي التمْر على الزبيب‬
‫صمِتَ به و ُ‬
‫صمْتةُ ما ُأ ْ‬
‫وال ّ‬
‫صمَتُ‬
‫صمْتةُ ما ُي ْ‬
‫صمِتُهم به وال ّ‬
‫صمْتَةٌ جيعا عن اللحيان أَي ما ُي ْطعِمُهم فُي ْ‬
‫صمْتةٌ لعَيالِه و َ‬
‫وما له ُ‬
‫صمْتةُ الصغيِ يريد أَنه إِذا بَكَى‬
‫به الصبّ من تر أَو شيء طريفٍ وف الديث ف صفة التمرة ُ‬
‫صمِتَ وأُسْكِتَ با وهي السّكْتة لا ُيسْكَتُ به الصب ويقال ما ذُقْتُ صُماتا أَي ما ذُقْتُ شيئا‬
‫ُأ ْ‬
‫صمِتْه ذاك أَي ل يَكفَه وأَصلُه ف الّنفْي وإَنا يقال ذلك فيما ُيؤْكل أَو ُيشْرَب ورماه‬
‫ويقال ل ُي ْ‬
‫صمَتَ به وسكَتَ‬
‫صمَتَ منه الوهري عن أَب زيد َرمَيْتُه بصُماتِه وسُكاتِه أَي با َ‬
‫بصُماتِه أَي با َ‬
‫صمْتَ يومٍ إِل‬
‫صمْتَ يومٌ إِل الليل ول َ‬
‫صمْتَ يوما إِل الليل ول َ‬
‫الكسائي والعرب تقول ل َ‬
‫صمَتُ يومٌ إِل الليل ومَن‬
‫صمُتْ يوما إِل الليل ومَن رفع أَراد ل ُي ْ‬
‫الليل فمَن نصب أَراد ل َن ْ‬
‫خفض فل سؤال فيه وف حديث علي عليه السلم أَن النب صلى ال عليه وسلم قال ل رَضاع‬
‫صمْتُ السكوتُ وقد أَخَذه‬
‫صمْتَ يوما إِل الليل الليث ال ّ‬
‫للُم ول َ‬
‫بعد فِصالٍ ول يُتْم بعد ا ُ‬
‫صمِتٌ وأَنشد أَبو عمرو ما‬
‫صمَتَ فهو ُم ْ‬
‫الصّماتُ ويقال للرجل إِذا اعَْتقَلَ لسانُه فلم يتكلم َأ ْ‬
‫إِنْ رأَيتُ من ُمعَنّياتِ ذَواتِ آذانٍ و ُجمْجُماتِ َأصْبَر منهنّ على الصّماتِ قال الصّماتُ‬
‫السكوتُ ورواه الَصمعي من مُغَنّياتِ أَراد من صَرِيفهِن قال والصّماتُ العَ َطشُ ههنا وف‬
‫حديث أُسامة بن زيد قال لا َثقُلَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم هَبَطْنا وهَبَطَ الناسُ يعن إِل‬
‫صمَتَ فل يتكلم فجعل يَرْفَع يَده إِل‬
‫الدينة فدخلتُ على رسول ال صلى ال عليه وسلم يومَ َأ ْ‬
‫ت معناه ليس بين وبينه‬
‫صمَ َ‬
‫السماء ث َيصُبّها عليّ َأ ْعرِفُ أَنه َي ْدعُو ل قال الَزهري قوله يومَ َأ ْ‬
‫صمِتٌ إِذا‬
‫صمَتَ العليلُ فهو ُم ْ‬
‫صمَتَ يقال َأ ْ‬
‫أَحد قال أَبو منصور يتمل أَن تكون الرواية يوم َأ ْ‬
‫صمَتَتْ أُمامة بنتُ العاص أَي اعَْتقَل لسانُها قال وهذا هو الصحيح‬
‫اعَْتقَل لسانُه وف الديث َأ ْ‬
‫صمَتَ فل يتكلم قال ممد بن الكرم عطا ال عنه وف الديث‬
‫عندي لََن ف الديث يومَ َأ ْ‬
‫صبّها عليّ أَعرف أَنه يدعو ل وإَنا‬
‫أَيضا دليل أَظهر من هذا وهو قوله يرفع يده إِل السماء ث َي ُ‬
‫عَرَفَ أَنه يدعو له بالَشارة ل بالكلم والعبارة لكنه ل يصح عنه أَنه صلى ال عليه وسلم ف‬
‫صمِتة أَي‬
‫مرضه اعَْتقَلَ يوما فلم يتكلم وال أَعلم وف الديث أَنّ امرأَة من أَ ْحمَسَ َحجّتْ ُم ْ‬
‫ت وهي ال َقفْر الت ل أَحدَ با قال أَبو زيد وقَطَع بعضهم‬
‫صمِ َ‬
‫ساكتةَ ل تتكلم ولقيته ببلدة ِإ ْ‬
‫صمِتَيْن له ذُنابُ وقال كراع إِنا هو ببلدة‬
‫صمِتَ وَنصَبَ التاءَ فقال بوَحْشِ ا َل ْ‬
‫الَلفَ من ِإ ْ‬
‫صمِتَ أَي حيثُ ل ُيدْرى أَينَ هو‬
‫صمِتَ قال ابن سيده والَولُ هو العروف وتَ َركْتُه بصحراءَ ِإ ْ‬
‫ِإ ْ‬
‫صمِتَ وَإصْمِتةَ عن‬
‫صمِتَ الَلف مقطوعة مكسورة ابن سيده تركتُه بوَحْشِ ِإ ْ‬
‫وتَرَ ْكتُه بوحش ِإ ْ‬
‫اللحيان ول يفسره قال ابن سيده وعندي أَنه الفَلةُ قال الراعي أَشْلى سَلُوقَّيةً باتَت وباتَ لَا‬

‫صمِتَ إِذا لقيته بكانٍ َقفْرٍ ل أَنيسَ به وهو غيُ‬
‫صمِتَ ف َأصْلبا َأوَدُ ولقيته ببلدة ِإ ْ‬
‫بوَحْشِ ِإ ْ‬
‫مُجْرًى وما لَه صامتٌ ول ناطقٌ الصامِتُ الذّهب والفضة والناطقُ اليوانُ الَبلُ والغنم أَي‬
‫ليس له شيء وف الديث على ر َقبَتِه صامِتٌ يعن الذهب والفضة خلف الناطق وهو اليوان‬
‫صمَتَ يعن الذهب‬
‫صمَتَ قال ما صاءَ يعن الشاءَ والَبلَ وما َ‬
‫ابن الَعراب جاء با صاءَ و َ‬
‫صدَِئةٍ ول يكون لا إِذا صُبّتْ‬
‫صمُوتُ من الدّروع اللّيّنةُ الَسّ ليست بَشِنةٍ ول َ‬
‫والفضةَ وال ّ‬
‫سجُ سُ َل ْيمٍ كلّ َقضّاء ذائِلِ قال والسيفُ أَيضا‬
‫صمُوتَ نَثْلةٍ تُّبعِّيةٍ ونَ ْ‬
‫ت وقال النابغة وكلّ َ‬
‫صَ ْو ٌ‬
‫صمُوتٌ لرُسُوبه ف الضّرِيبة وإَذا كان كذلك قَلّ صَوتُ خُروجِ الدّم وقال الزبي بن‬
‫يقال له َ‬
‫صمُوتٌ ترّ ف العِظام‬
‫صمُوتُ وضَرْبةٌ َ‬
‫لدّ وَ ْقعَتُه َ‬
‫عبد الطلب ويَ ْنفِي الاهَلَ ا ُلخْتالَ عَنّي رُقاقُ ا َ‬
‫ص ّوتُ وأَنشد ثعلب بيتَ الزبي أَيضا على هذه الصورة وُي ْذهِبُ نَخْوةَ‬
‫ل َتنْبُو عن عَ ْظمٍ فُت َ‬
‫صمّتَ الرجلَ شَكَا إِليه فنَزَع إِليه من شِكايتَه قال إِنكَ‬
‫تو َ‬
‫صمُو ُ‬
‫لدّ ضَرْبَتُه َ‬
‫الُخْتالِ عَنّي رَقيقُ ا َ‬
‫لمْلِ الثّقيلِ أَو مُتِ التهذيب ومن أَمثالم إِنك ل َتشْكُو إِل‬
‫ت فاصْبِرْ على ا َ‬
‫صمّ ِ‬
‫ل َتشْكُو إِل ُم َ‬
‫صمُوتُ الَلْخالَيْن إِذا كانت غَليظةَ الساقَي‬
‫صمّتٍ أَي ل تَشْكُو إِل من َيعَْبأُ بشَكْواكَ وجارية َ‬
‫ُم َ‬
‫صمَتة غيُ حروف الذّلقةِ سيت‬
‫سمَعُ لِخَلْخالِها صوتٌ لغُموضه ف رجليها والروف ا ُل ْ‬
‫ل ُي ْ‬
‫صمِتَ عنها أَن يُ ْبنَى منها كلمة رباعية أَو خاسية مُ َعوّاة من حروف الذلقة وهو‬
‫بذلك لَنه ُ‬
‫صدِه ويقال باتَ فلنٌ على صِماتِ َأمْره إِذا كان ُمعْتَزِما عليه قال أَبو‬
‫بصَماتِه إِذا أَشْرَفَ على َق ْ‬
‫صدُ وأَنا على صِماتِ حاجت أَي على شَرَفٍ من قضائها يقال فلن على‬
‫مالك الصّماتُ ال َق ْ‬
‫صِماتِ ا َلمْر إِذا أَشْرَف على قضائه قال وحاجةٍ بِتّ على صِماتِها أَي على شَرَف قضائها‬
‫صمَتُ الذي ل‬
‫سمَع ف القُ ْربِ وا ُل ْ‬
‫ويروى بَتاتِها وباتَ من القوم على صِماتٍ أَي بَرأى ومَ ْ‬
‫صمَتٌ مُبْهَم قد أُبْ ِهمَ ِإغْلقُه وأَنشد ومن دونِ َليْلى‬
‫صمَتٌ وقُفْلٌ ُم ْ‬
‫صمَتّه أَنا وبابٌ ُم ْ‬
‫جَوفَ له وَأ ْ‬
‫صمَتٌ لونُه لونٌ واحدٌ ل يُخالطه لونٌ آخَرُ وف حديث العباس إِنا‬
‫صمَتاتُ الَقاصِ ِر وثوب مُ ْ‬
‫ُم ْ‬
‫سمٌ ل‬
‫صمَتِ من َخزّ هو الذي جيعه ابْ َريْ َ‬
‫نَهَى رسولُ ال صلى ال عليه وسلم عن الثّوبَ ا ُل ْ‬
‫صمَتاتٌ إِذا ل يكن‬
‫صمَتٌ وخيل ُم ْ‬
‫صمَتٌ وفرس مُ ْ‬
‫يُخالطه قُ ْطنٌ ول غيه ويقال للَونَ البَهيم ُم ْ‬
‫صمَتُ من اليل‬
‫صمَتٌ ل يالطُه لونٌ غي ال ّدهْمةَ الوهري ا ُل ْ‬
‫فيها ِشَيةٌ وكانت ُبهْما وَأ ْد َهمُ مُ ْ‬
‫صمَتٌ إِذا كان ل يالطه غيُه قال أَحد‬
‫البَهيمُ أَيّ لونٍ كان ل يُخاِلطُ لونَه لونٌ آخَر وحَلْيٌ ُم ْ‬
‫ت معناه قد َنشِبَ على لبسه فما يَتحرّكُ ول يَتَ َز ْعزَعُ مثلُ ال ّدمْلُج والَجْل‬
‫صمَ ٌ‬
‫بن عبيد حَلْيٌ ُم ْ‬
‫صمَتا وأَلفا أَ ْقرَعَ بعنً واحد وأَلفٌ‬
‫وما أَشبههما ابن السكيت أَعطيتُ فلنا أَلفا كاملً وأَلفا ُم ْ‬
‫صمّتٌ مَُت ّممٌ ك ُمصَّتمٍ والصّماتُ سُرعةُ العطش ف الناس والدواب والتصامتُ من اللب الائرُ‬
‫ُم َ‬
‫صمُوتَ على‬
‫صمُوت اسم فرس ا ُلثَلّم بن عمرو التّنُوخيّ وفيه يقول حت أَرى فارسَ ال ّ‬
‫وال َ‬
‫أَكْساءَ خَيْلٍ كأَنّها الَبِلُ معناه حت يَهْ ِزمَ أَعداءَه فيَسُوقَهم من ورائهم ويَ ْطرُدَهم كما تُساق‬
‫الَبل‬

‫( ‪)2/54‬‬
‫ص ْمعَتُوتُ‬
‫( صمعت ) الَزهري ال ّ‬
‫( * قوله « الصمعتوت » كذا بالصل بثناة فوقية قبل الواو والذي ف القاموس والتكملة بط‬
‫الصاغان مؤلفها الصمعيوت بثناة تتية قبل الواو ولول معارضة الشارح للمجد با ف اللسان‬
‫لزمنا با ف القاموس لوافقته ما ف التكملة ) الديدُ الرأْس‬

‫( ‪)2/57‬‬
‫( صنت ) الصّ ْنتِيتُ الصّنْدي ُد وهو السيد الكري الَصمعي الصّنْتِيتُ السيد الشريف ابن‬
‫الَعراب الصّنْتُوتُ الفَرْدُ الَريدُ‬

‫( ‪)2/57‬‬
‫شدِ بن كَثيٍ الطائي يا َأيّها الراكبُ‬
‫س معروف مذكر فأَما قول ُروَيْ ِ‬
‫( صوت ) الصّوتُ الَ ْر ُ‬
‫للَبة على‬
‫ص ْوتُ ؟ فإَنّما أَنثه لَنه أَراد به الضّوضاءَ وا َ‬
‫الُزْجِي مَ ِطيّتَه سائلْ بَن أَ َسدٍ ما هذه ال ّ‬
‫معن الصّيْحةَ أَو الستغاثة قال ابن سيده وهذا قبيح من الضرورة أَعن تأْنيث الذكر لَنه‬
‫خروجٌ عن أَصلٍ إِل فَ ْرعٍ وإَنا الُسْتَجاز من ذلك َردّ التأْنيث إِل التذكي لَن التذكي هو‬
‫ا َلصْلُ بدللة أَن الشيء مذكر وهو يقع على الذكر والؤنث فعُلم بذا عُمومُ التذكي وأَنه هو‬
‫الَصل الذي ل ُينْكَر ونظي هذا ف الشذوذ قوله وهو من أَبيات الكتاب إِذا َب ْعضُ السّنيَ‬
‫َتعَرّقَتْنا كفَى الَيتامَ َفقْدُ أَب اليَتيم قال وهذا أَسهل من تأْنيثِ الصوتِ لَن بعضَ السني سنة‬
‫وهي مؤَنثة وهي من لفظ السني وليس الصوتُ بعضَ الستغاثة ول مِن لفظها والمعُ َأصْواتٌ‬
‫ص ّوتُ تصْويتا‬
‫صوّتَ به كلّه نادَى ويقال صَ ّوتَ ُي َ‬
‫تو َ‬
‫وقد صاتَ َيصُوتَ ويَصاتُ صَوتا وأَصا َ‬
‫صوّت بإَنسانٍ فدعاه ويقال صاتَ َيصُوتُ صَوتا فهو صائت معناه‬
‫صوّتٌ وذلك إِذا َ‬
‫فهو ُم َ‬
‫صائح ابن السكي الصوتُ صوتُ الَنسان وغيه والصائتُ الصائح ابن بُزُ ْرجَ أَصاتَ الرجلُ‬
‫بالرجل إِذا شَهّره بأَمر ل يَشْتَهيه وانْصاتَ الزمانُ به اْنصِياتا إِذا اشْتَهر وف الديث َفصْلُ ما‬
‫بي اللل والرام الصّوتُ والدّفّ يريد إِعلنَ النكاح وذَهابَ الصّوتَ والذّكرَ به ف الناس‬
‫ت وصَيتٌ أَي ذِ ْكرٌ والدّفّ الذي يُطَّبَلُ به ويُفتح ويضم وف الديث أَنم كانوا‬
‫يقال له صَو ٌ‬
‫يكرهون الصّوتَ عند القتال هو أَن يُناديَ بعضُهم بعضا أَو يفعل أَحدُهم ِفعْلً له أَثر فَيصِيحَ‬
‫وُيعَرّفَ بنفسه على طريق الفَخْر والعُجْب وف الديث كان العباس رجلً صَيّتا أَي شديدَ‬

‫ت ومائَتٍ وأَصله الواو وبناؤُه َف ْيعِلٌ فقلب وأُدغم‬
‫ت وصائَتٌ ك َميّ ٍ‬
‫الصوت عاليه يقال هو طيّ ٌ‬
‫ورجل صَيّتّ وصاتٌ وحا ٌر صاتٌ شديدُ الصّوتَ قال ابن سيده يوز أَن يكون صاتٌ فاعلً‬
‫َذهَبَتْ عينه وأَن يكون َفعِلً مكسور العي قال النّظّارُ الفَ ْقعَسَيّ كأَنّن فوقَ أَقَبّ سَ ْه َوقٍ َج ْأبٍ‬
‫إِذا عَشّرَ صاتِ الَرْنانْ قال الوهري وهذا مَثَلٌ كقولم رج ٌل مالٌ كثيُ الال ورجلٌ نالٌ كثي‬
‫النّوال وكبشٌ صافٌ ويوم طانٌ وبئر ماهةٌ ورجل هاعٌ لعٌ ورجل خَافٌ قال وأَصل هذه‬
‫الَوصافَ كلّها َفعِل بكسر العي والعرب تقول أَسعُ صَوتا وأَرى فَوتا أَي أَ ْسمَعُ صَوتا ول‬
‫حقِيقا يقال ِذكْرٌ ول حِساسَ ينصب على‬
‫أَرى فِعلً ومثله إِذا كنتَ تَسمعُ بالشيء ث ل تَرى تَ ْ‬
‫التبئة ومنهم من يقول ل حِساسٌ ومنهم من يقول ل حِساسٍ ومنهم من يقول ِذكْرٌ ول‬
‫حَسَيسَ فينصب بغي نون ويرفع بنون ومن أَمثالم ف هذا العن ل خيَ ف رَ َزمَة ل دِرّة معها‬
‫أَي ل خي ف قول ول ِفعْلَ معه وكلّ ضَ ْربٍ من الغِناء صوتٌ والمع ا َلصْوات وقوله عز‬
‫وجل واسَْتفْزِزْ من اسْتَ َطعْتَ منهم بصَوتَك قيل بأَصوات الغِناء والَزامي وأَصاتَ القَوسَ َجعَلَها‬
‫سنُ‬
‫لَ‬
‫ص ّوتُ والصّيتُ الذّكْرُ يقال َذهَب صِيتُه ف الناس أَي ِذكْرُه والصّيتُ والصّاتُ الذّ ْكرُ ا َ‬
‫ُت َ‬
‫الوهري الصّيتُ الذّكْر الميلُ الذي يَ ْنتَشِرُ ف الناس دون القبيح يقال ذهب صِيتُه ف الناس‬
‫وأَصله من الواو وإَنا انقلبت ياء لنكسار ما قبلها كما قالوا رِيحٌ من الرّوحَ كأَنم بَنَوه على‬
‫ِفعْلٍ بكسر الفاء للفرق بي الصّوتَ السموع وبي الذّكْر العلوم وربا قالوا انَْتشَرَ صَوتُه ف‬
‫ص ْوتُ لغةٌ ف الصّيتَ وف الديث ما من عبدٍ إِلّ له‬
‫الناس بعن الصّيتَ قال ابن سيده وال ّ‬
‫صِيتٌ ف السماء أَي ذِ ْكرٌ وشُهْرة وعَرفان قال ويكون ف الي والشر والصّيَتةُ بالاء مثلُ‬
‫لمْر‬
‫حضَرِ وانْصاتَ ل َ‬
‫شتَ ٍر من مالهَ حُسنَ صِيتةٍ لباِئهِ ف كلّ مَ ْبدًى ومَ ْ‬
‫الصّيتَ قال لبيد وكم مُ ْ‬
‫صوْت والُنْصاتُ القَوي‬
‫إِذا اسَْتقَامَ وقولُهم دُعيَ فانْصاتَ أَي أَجابَ وأَقْبل وهو اْنفَعلَ مِن ال ّ‬
‫لرْشُبِ‬
‫القامة وقد انْصاتَ الرجلُ إِذا اسَْت َوتْ قامَُتهُ بعد انْحنَاءٍ كأَنه اقَْتبَل شَباُبهُ قال سلمة بن ا ُ‬
‫سعِيَ َحوْلً ُثمّ ُق ّومَ فانْصاتَا وعادَ سوادُ الرأْسِ بعد‬
‫الَنْبارِيّ وَنصْرُ بنُ َدهْمانَ الُنَيْدةَ عاشَها وتَ ْ‬
‫ابْيضاضَه وراجَعهُ شَ ْرخُ الشّبابِ الذي فاتَا وراجَعَ أَيْدا بعد ضَعفٍ و ُقوّةٍ ولكنه من بعدِ ذا كلَه‬
‫ماتَا‬

‫( ‪)2/57‬‬
‫ضغْتُ ال ّلوْكُ بالَنْياب والنّوا ِجذِ‬
‫( ضغت ) ال ّ‬

‫( ‪)2/58‬‬

‫( ضهت ) ضَهََتهُ َيضْهَتُه ضَهْتا وطَئه وطْئا شديدا‬

‫( ‪)2/58‬‬
‫( ضوت ) ضَوتٌ اسم موضع‬

‫( ‪)2/58‬‬
‫صفْر أُنثى وقد ُتذَكّر الوهري الطّسْتُ الطّسّ بلغة َطيّئٍ أُبدل‬
‫( طست ) الطّسْتُ من آنية ال ّ‬
‫صغّرْتَ رددتَ السي لََنك فصَلْتَ بينهما‬
‫من إِحدى السيني تاء للستثقال فإَذا َج َمعْتَ أَو َ‬
‫سيْسٌ‬
‫بأَلف أَو ياء فقلت طِساسٌ وطُ َ‬

‫( ‪)2/58‬‬
‫( عبت ) الصحاح ف الواشي عَبَتَ َيدَه عَبْتا لواها فهو عابتٌ واليدُ مَعْبُوتة‬

‫( ‪)2/58‬‬
‫( عتت ) العَتّ غَطّ الرجلِ بالكل َم وغيه وعَتّه َيعُتّه عَتّا رَدّدَ عليه الكلمَ مرّة بعد مرّة وكذلك‬
‫عاتّه وف حديث السن أَن رجلً حَلَف أَيانا فجعلوا يُعاتّونَه فقال عليه كفّارة أَي يُرادّونه ف‬
‫للِف وعتّه بالسأَلة إِذا أََلحّ عليه وعَتّه بالكلم َيعُتّه عَتّا وَبّخَه‬
‫القول ويُ ِلحّونَ عليه فيه فيُكَرّرُ ا َ‬
‫لصُومة أَبو عمرو‬
‫ووَقَمَه والعنيان متقاربان وقد قيل بالثاء وما ِزلْتُ أُعاتّه مُعاتّةً وعَُتاتا وهي ا ُ‬
‫ما زِلْتُ أُعاتّه وأُصاتّه عِتاتا وصَتاتا وهي الُصومة وَتعَتّتَ ف كلمه َتعَتّتا تَردّد فيه ول يَسَْت ِمرّ ف‬
‫كلمه والعَتَتُ شبيه بغَلَظٍ ف كلمٍ أَو غيه والعُ ْتعُتُ الطويلُ التامّ من الرجال وقيل هو الطويل‬
‫ا ُلضْ َط ِربُ أَبو عمرو يقال للشابّ القويّ الشديد عُ ْتعُتٌ وأَنشد لا رأَْتهُ مُودَنا ِعظْيَرّا قالت ُأرِيدُ‬
‫لدْي وقيل العَ ْتعَتُ‬
‫العُ ْتعُتَ الذّفِرّا فل سَقاها الوابلَ الوَرّا ِإلُها ول وَقاها العَرّا والعُتْعُتُ ا َ‬
‫بالفتح وقال ابن الَعراب هو العُتْعُتُ والعُ ْطعُطُ والعَريضُ وا َلمّرُ والِلّعُ والطّلِيّ والَيعْرُ والَيعْمورُ‬
‫لدْي زَ َجرَه وقيل َع ْتعَتَ به دعاه وقال له‬
‫وال ّرعّامُ والقَرّامُ وال ّرغّالُ واللّسادُ وعَتْعَتَ الراعي با َ‬
‫عَ ْتعَتْ وقرأَ ابن مسْعود عَتّى حيٍ ف معن َحتّى حي‬

‫( ‪)2/58‬‬

‫( عرت ) عَ ِرتَ ال ّرمْحُ َيعْ َرتُ عَرْتا صَلُبَ ورُمْحٌ عَرّاتٌ وعَرّاصُ شديد الضطراب وقد عَ ِرتَ‬
‫َيعْ َرتُ وعَرِصَ َيعْرَصُ وعَرِتَ ال ّرمْحُ إِذا اضْطَرَب وكذلك الَبرْقُ إِذا لَمع واضْ َطرَب ويقال بَرْقٌ‬
‫عَرّاتٌ قال الَزهري ف ترجة عتر قد صح عَتَر وعَ َرتَ ودلّ اختلف بنائهما على أَن كل‬
‫واحدٍ منهما غيُ الخر ول أَره ترجم ف كتابه على عرت والعَ ْرتُ الدّْلكُ وعَ َرتَ َأْنفَه َيعْرُتُه‬
‫وَيعْرِتُه عَرْتا تناوَلَه بيده َفدَلَكه‬

‫( ‪)2/59‬‬
‫( عفت ) ال َعفْتُ وال ّلفْتُ اللّيّ الشديد َعفَتَه َيعْفِتُه َعفْتا لواه وكل شيء ثَنَيْته فقد َعفَتّه َت ْعفِتُه‬
‫َعفْتا وإَنك لَتعْفِتُن عن حاجت أَي تَ ْثنِين عنها و َعفَتَ َيدَه َيعْفِتُها َعفْتا لَواها ليَكْسَرها و َعفَتَه‬
‫َيعْفِتُه َعفْتا كسَرَه وقيل كسَرَه َكسْرا ليس فيه ارْ ِفضَاضٌ يكون ف الرّطْبِ واليابس و َعفَتَ ُع ْنقَه‬
‫كذلك عن اللحيان وعَفَتَ كلمَه َيعْفِتُه َعفْتا وهو أَن َي ْلفِتَه ويَ ْكسَرَه من اللّكْنة وهي عربية‬
‫كعربية الَعجمي ونوه إِذا تكلّفَ العربية والعَفْتُ اللّكْنة ورجل َعفّاتٌ ألْ َكنُ و َعفَتَ فلنٌ‬
‫عَ ْظمَ فلن َي ْعفِتُه َعفْتا إِذا كسَره وا َل ْعفَتُ ف بعض اللغات ا َلعْسَرُ قيل هي لغة تيم والَْلفَتُ‬
‫أَيضا ا َل ْعسَرُ وا َل ْعفَتُ الكثي التّ َكشّفِ إِذا جلس وف حديث ابن الزبي أَنه كان َأ ْعفَتَ حكاه‬
‫الَ َروِيّ ف الغريبي وهو مرويّ بالتاء وقيل ا َل ْعفَتُ والعَفتُ الَ ْح َمقُ والُنثى من ا َل ْعفَت َعفْتاء‬
‫ومن ال َعفِتِ َعفِتَةٌ ابن الَعراب امرأَة َعفْتَاءُ وعَفْكاء وَلفْتَاءُ ورجل َأ ْعفَتُ َأ ْعفَكُ أَْلفَتُ وهو‬
‫الَخْ َرقُ ورجل ِعفّتَا ٌن و َعفِتّانٌ جافٍ جَ ْلدٌ َقوِيّ قال الشاعر‬
‫( * قوله « قال الشاعر » صدره كما ف التكملة حت يظل كالفاء النجئث والزاب النشاط‬
‫والغلث ككتف الشديد العلج والنجئث الصروع )‬
‫َب ْعدَ أَزابِيّ ال ِعفِتّانَ الغَلِثْ ويروى بعد أَزَاب ال ِعفّتَانّ قال الَزهري ومثال عِفّتَانٍ ف كلم العرب‬
‫سِلّجَانٌ يقال أَلقاه ف سِلّجانِه أَي ف حَ ْلقِه قال ابن سيده رجل ِعفِتّانٌ و َعفّتَانٌ جافٍ قوَيّ َجلْد‬
‫ص وهَجَانٍ ل َحدّ جُنُبٍ لََنم قد قالوا ِعفْتانانِ فَتفَهّمه ويقال‬
‫وجع الَخية ِعفْتانٌ على َحدّ دِل ٍ‬
‫للعصيدة َعفِيَتةٌ وَلفِيتةٌ‬

‫( ‪)2/59‬‬

‫حكُ من مَنْ يَرَى‬
‫ضَ‬
‫( علفت ) ف الرباعي العِ ْلفِتانُ الضّخْم مِن الرجال الشديد وأَنشد َي ْ‬
‫حمِس التّ َكرْكُسُ التّ َل ّوثُ والتّرَدّدُ‬
‫تَكَ ْركُسَي ِمنْ فَرَقي من ِع ْلفِتانٍ َأدْبَسِ أَخْبَثِ َخ ْلقِ الَ عِ ْندَ الَ ْ‬
‫حمِسُ موضِع القِتالِ وال أَعلم‬
‫والَ ْ‬

‫( ‪)2/60‬‬
‫( عمت ) َعمَتَ الصّوفُ والوَبَرَ َي ْعمِتُه َعمْتا لَفّ بعضه على بعض مستطيلً ومستديرا حَلْقةً‬
‫فغزله وقال الَزهري كما يفعله الغَزّالُ الذي َيغْزِلُ الصّوفَ فُيلْقيه ف يده قال والسم ال َعمِيتُ‬
‫حلُبها ويَ ْعمِتُ ال ّدهْرَ إِلّ رَيْثَ َيهْتَِبدُ ويقال َعمّتَ ال َعمِيتَ ُي َعمّته‬
‫وأَنشد يَظّلّ ف الشّاءَ يَرْعاها ويَ ْ‬
‫َت ْعمِيتا قال الشاعر َفظّلَ َي ْعمِتُ ف َقوْطٍ وراجلةٍ ويَ ْكفِتُ ال ّدهْرَ إِلّ رَيْثَ َيهْتَِبدُ قال َي ْعمِتُ َيغْزِلُ‬
‫جمَع وَيحْرِصُ إِل ساعةَ َيقْعُد َيطُْبخُ ا َلبِيدَ‬
‫من العَميتَة وهي القِطْعة من الصّوف ويَ ْكفِتُ َي ْ‬
‫حمِلُ عليه مَتاعَه وقال أَبو اليثم َعمَتَ فلنٌ الصوفَ َي ْعمِتُه َعمْتا إِذا‬
‫والراجلة كَ ْبشُ الراعي يَ ْ‬
‫َجمَعه بعدما يَطْرُقُه ويَ ْنفِشُه ث َيعْمِتُه ليَ ْلوِيَه على يده وَيغْزِلَه با َلدَرة قال وهي ال َعمِيتة والعَمائتُ‬
‫جاعةٌ وال َعمْتُ وال َعمِيتةُ ما غُزِلَ فجعل بعضه على بعض والمع َأ ْعمَِتةٌ و ُعمُتٌ هذه حكاية أَهل‬
‫اللغة قال ابن سيده والذي عندي أَن َأ ْعمَِتةً جعُ عَميتٍ الذي هو جعُ َعمِيتةٍ لَن َفعِيلةً ل تُكَسّرُ‬
‫على أَ ْفعِلةٍ وال َعمِيتةُ من الوبر كالقَليلة من الشعر ويقال َعمِيتةٌ من وَبَر أَو صُوفٍ كما يقال‬
‫خةٌ من ُق ْطنٍ وسَليلةٌ من َشعَر و َعمَتَ الرجلُ حَبْلَ القَتّ فهو مَعْموتٌ و َعمِيتٌ قَتَلَه وَلوَاه‬
‫سَبِي َ‬
‫وقوله أَنشده ابن الَعراب وقَطَعا من وَبَرٍ َعمِيتا يوز أَن يكون َعمِيتا حالً مِن وَبَر وأَن يكون‬
‫جع َعمِيتةٍ فيكون نعتا ل َقطَع ورجلٌ َعمِيتٌ ظَريفٌ جَريء وقال الَزهري ال َعمِيتُ الافظ العال‬
‫الفَ ِطنُ قال ول تَبَغّ ال ّدهْرَ ما ُكفِيتا ول تُمارِ الفَ ِطنَ ال َعمِيتا قال وال َعمّيتُ بالتشديد الرّقيبُ‬
‫الظريفُ ويقال الاهل الضعيف قال الشاعر كالُرْسِ العَمامِيت وال َعمّيتُ أَيضا الذي ل يَهْتَدي‬
‫لهةٍ وفلنٌ َي ْعمِتُ أَقرانه إِذا كان َيقْهَرْهم ويَ ُلفّهم يقال ذلك ف الَرْب وجَودة الرأي والعلم‬
‫بأَمر ال َع ُدوّ وإَْثخَانَه ومن ذلك يقال للفَائف الصّوف ُعمُتٌ لََنا ُت ْعمَتُ أَي تُلَفّ‬

‫( ‪)2/60‬‬
‫شقّةِ على الَنسان ولقاءُ الشدّةِ يقال َأعْنَتَ فلنٌ فلنا إِعناتا إِذا‬
‫( عنت ) العَنَتُ دُخُولُ ا َل َ‬
‫شقّةُ‬
‫شقّةً وف الديث الباغُونَ البُرَآءَ العَنَتَ قال ابن الَثي العَنَتُ ا َل َ‬
‫أَدْخَل عليه عَنَتا أَي مَ َ‬
‫ل َطأُ والزنا كلّ ذلك قد جاء وأُطْ ِلقَ العَنَتُ عليه والديثُ‬
‫والفساد واللكُ والَث والغَلَطُ وا َ‬
‫حَتمِلُ كلّها والبُرَآء جع بَري ٍء وهو والعَنَتُ منصوبان مفعولن للباغي يقال َبغَيْتُ فلنا خيا‬
‫يَ ْ‬

‫وَبغَيْتُك الشيءَ طلبتُه لك وَبغَيتُ الشيءَ َطلَبْتُه ومنه الديث فيُعنَتُوا عليكم دينَكم أَي ُيدْخِلوا‬
‫شقّ عليه وف الديث أَيّما طَبيب‬
‫عليكم الضّرَر ف دينكم والديث الخر حت ُتعْنِتَه أَي ت ُ‬
‫تَ َطبّبَ ول َيعْرفْ بالطّبّ فَأعْنَتَ فهو ضامِنٌ أَي َأضَرّ الريضَ وأَفسده وَأعْنَتَه وَتعَنّته َتعَنّتا سأَله‬
‫شقّةَ وف حديث عمر أَرَ ْدتَ أَن ُتعْنِتَن أَي تَطْلُبَ عَنَتِي‬
‫عن شيء أَراد به اللّ ْبسَ عليه والَ َ‬
‫سقِطَن والعَنَتُ الَلكُ وَأعْنَتَه َأوْ َقعَه ف الَلَكة وقوله عز وجل واعْ َلمُوا أَن فيكم رسولَ ال‬
‫وتُ ْ‬
‫لو ُيطِيعُكم ف كثي من الَمرَ َلعَنِتّم أَي لو أَطاعَ مثلَ ا ُلخْبِرِ الذي أَخْبَره با ل أَصلَ له وقد كانَ‬
‫َسعَى بقوم من العرب إِل النب صلى ال عليه وسلم أَمنهم ارَْتدّوا لو َقعْتُم ف عَنَتٍ أَي ف فَساد‬
‫وهلك وهو قول ال عز وجل يا أَيها الذين آمنوا ِإنْ جاءكم فاسقٌ بنَبإٍ فَتَبََينُوا أَن ُتصِيبُوا قوما‬
‫بهالة فُتصْبِحوا على ما َفعَلْتُم نادمي واعْ َلمُوا أَن فيكم رسولَ ال لو يُطيعُكم ف كثي من الَمر‬
‫صعُبُ عليكم‬
‫شدّد عليكم وَتعَبّدكم با َي ْ‬
‫َلعَنِتّم وف التنيل ولو شاء الُ َلعْنَتَكم معناه لو شاء لَ َ‬
‫ت موضعَ الَلكَ فيجوز أَن يكون معناه لو شاء‬
‫أَداؤُه كما َفعَل بن كان قَبْلَ ُكمْ وقد يُوضَع العَنَ ُ‬
‫الُ َلعْنَتَكُم أَي َلهْلَككم بُ ْكمٍ يكون فيه غيَ ظَال قال ابن الَنباري أَصلُ الّتعَنّتِ التشديد فإَذا‬
‫شدّدُ عليه ويُل َزمُه با يَصعُب عليه أَداؤُه قال ث‬
‫قالت العربُ فلن يتعَنّتُ فلنا وُيعْنِتُه فمرادهم يُ َ‬
‫ُنقِلَتْ إِل معن اللك والَصل ما َوصَفْنا قال ابن الَعراب ا َلعْناتُ تَكْلِيفُ غيَ الطاقةَ والعَنَت‬
‫الزنا وف التنيل ذلك لن خَشِيَ العَنَتَ منكم يعن الفُجُورَ والزنا وقال الَزهري نزلت هذه‬
‫ستَطِع َطوْلً أَي َفضْلَ مالٍ يَنْكِحُ به حُرّةً فله أَن يَنْكِحَ َأمَةً ث قال ذلك لن خَشِي‬
‫الية فيمن ل يَ ْ‬
‫العَنَتَ منكم وهذا يُوجَبُ أَن من ل يَخْشَ العَنَتَ ول يد َطوْلً لُرّة أَنه ل يل له أَن ينكح أَمة‬
‫ح ِملَه شدّةُ‬
‫قال واخْتَ َلفَ الناسُ ف تفسي هذه الية فقال بعضهم معناه ذلك لن خاف أَن يَ ْ‬
‫لدّ ف الدنيا وقال بعضهم معناه‬
‫الشّبَق والغُلْمةَ على الزنا فَيلْقى العذابَ العظيم ف الخرة وا َ‬
‫شقِ يَ ْلقَى عَنَتا وقال أَبو العباس ممد بن‬
‫شقٍ ولكنّ ذا العِ ْ‬
‫شقَ َأ َمةً وليس ف الية ِذكْرُ ِع ْ‬
‫أَن َيعْ ِ‬
‫يزيد الّثمَالّ العَنَتُ ههنا اللك وقيل اللك ف الزنا وأَنشد أُحاولُ ِإعْنَات با قالَ أَو رَجا أَراد‬
‫لوْرُ والَث‬
‫أُحاولُ إِهلكي وروى الُ ْنذِرِيّ عن أَب ا َليْثَم أَنه قال العَنَتُ ف كلم العرب ا َ‬
‫والَذى قال فقلت له الّتعَنّتُ من هذا ؟ قال نعم يقال َتعَنّتَ فلنٌ فلنا إِذا أَدخَلَ عليه الَذى‬
‫شقّة الشديدة والعَنَتُ الوُقوع ف أَمرٍ شاقّ وقد َعنِتَ‬
‫وقال أَبو إِسحق الزجاج العَنَتُ ف اللغة الَ َ‬
‫وَأعْنَتَه غيهُ قال الَزهري هذا الذي قاله أَبو إِسحق صحيح فإَذا َشقّ على الرجل العُزْبة وغَ َلبَتْه‬
‫الغُ ْلمَة ول يد ما يتزوّج به حُرّة فله أَن ينكح أَمة لَنّ َغلَبَة الش ْهوَة واجتماعَ الاء ف الصّلْب‬
‫ربا َأدّى إِل العلّة الصّعبة وال أَعلم قال الوهري العَنَتُ الَث وقد عَنِتَ الرجلُ قال تعال‬
‫شقّة وقال بعضهم‬
‫شدّة وا َل َ‬
‫عزيزٌ عليه ما عَنِتّم قال الَزهري معناه عزيز عليه عَنَتُكم وهو لقاءُ ال ّ‬
‫شقّة ويقال َأكَمةٌ عَنُوتٌ طويلةٌ شا ّقةُ‬
‫معناه عزيز أَي شديدٌ ما َأعْنَتَكم أَي َأوْرَدَكم العَنَتَ والَ َ‬
‫صعَد وهي العُنْتُوتُ أَيضا قال الَزهري والعَنَتُ الكسرُ وقد َعنِتَتْ َيدُه أَو ر ْجلُه أَي انْكَسرتْ‬
‫ا َل ْ‬

‫وكذلك كلّ عَظْم قال الشاعر فَداوِ با َأضْلعَ جَنْبَ ْيكَ َبعْدما عَنِتَ وَأعْيَ ْتكَ الَبائرُ ِمنْ عَلُ‬
‫جدُوعَها‬
‫ويقال عَنِتَ العظمُ عَنَتا فهو عَنِتٌ َوهَى وانكسر قال رؤْبة فأَ ْر َغمَ الُ الُنُوفَ ال ّرغّما مَ ْ‬
‫ثءُ الضّ ْربُ‬
‫سرَ وال َو ْ‬
‫ثءُ ليس بعَنَتٍ ل يكون العَنَتُ إِلّ الكَ ْ‬
‫والعَنِتَ ا ُلخَشّما وقال الليث ال َو ْ‬
‫حت يَ ْر َهصَ الَلدَ واللحمَ وَيصِلَ الضربُ إِل العظم من غي أَن ينكسر ويقال َأعْنَتَ الابرُ‬
‫سيَ إِذا ل يَرْ ُفقْ به فزاد ال َكسْرَ فَسادا وكذلك راكبُ الدابة إِذا َحمَلَه على ما ل يَحَْت ِملُه‬
‫ال َك َ‬
‫من العُنْفِ حت يَ ْظلَع فقد َأعْنَته وقد عَنِتَت الدابةُ وجلةُ العَنَت الضّرَرُ الشاقّ ا ُلؤْذي وف‬
‫حديث الزهريّ ف رجل أَْنعَلَ داّبةً َفعَنِتَتْ هكذا جاء ف رواية أَي عَرِجَتْ وساه عَنَتا لَنه ضَرَرٌ‬
‫وفَساد والرواية َفعَتِبَتْ بتاء فوقها نقطتان ث باء تتها نقطة قال القتيب وا َلوّلُ أَحَبّ الوجهي‬
‫إِلّ ويقال للعظم الجبور إِذا أَصابه شيء فَهاضَه قد َأعْنَتَه فهو عَنِتٌ و ُمعْنِتٌ قال الَزهري معناه‬
‫أَنه َيهِيضُه وهو كَسْرٌ بعدَ اْنجِبارٍ وذلك أَ َشدّ من الكَسر ا َلوّلِ وعَنِتَ عَنَتا اكتسب َمأْثَما‬
‫لرّة‬
‫سَتدِقّ ف السماء وقيل ُدوَْينَ ا َ‬
‫وجاءَن فلنٌ مَُتعَنّتا إِذا جاءَ َيطْلُب َزلَّتكَ والعُنْتُوتُ جُبَيْلٌ مُ ْ‬
‫قال أَدْ َركْتُها َتأْفِرُ دونَ العُنْتُوتْ تِ ْلكَ الَلُوكُ والَريعُ السّ ْلحُوتْ الَ ْفرُ سَيْرٌ سريع والعُنْتُوتُ‬
‫الَزّ ف ال َقوْس قال الَزهري عُ ْنتُوتُ القَوْس هو الزّ الذي ُتدْخَلُ فيه الغان ُة والغانةُ حَلْقةُ رأْس‬
‫الوتر‬

‫( ‪)2/61‬‬
‫( عهت ) روى أَبو الوازع عن بعض الَعراب فلن مَُتعَهّتٌ ذو نِيقَةٍ وَتخَيّرٍ كأَنه مقلوب عن‬
‫الَُتعَّتهِ‬

‫( ‪)2/62‬‬
‫خفِيَهُ وغَتّ ف الاء َيغُتّ غَتّا وهو‬
‫حكَ َيغُتّه َغتّا َوضَع يدَه أَو ثوبه على فيه لُي ْ‬
‫( غتت ) غَتّ الضّ ِ‬
‫ما بي الّنفَسي من الشّرْب والَناءُ على فيه أَبو زيد غَتّ الشاربُ َيغُتّ غَتّا وهو أَن يَتََنفّسَ من‬
‫الشّراب والَناءُ على فيه وأَنشد بيت الذل َشدّ الضّحَى فغَتَ ْتنَ غَيْرَ بَواضِعٍ غَتّ الغَطَاطَ مَعا‬
‫على ِإعْجالِ أَي شَرِْبنَ أَنْفاسا غي بَواضِعٍ أَي غَيْرَ رِواءٍ وف حديث ا َل ْبعَثِ فأَ َخذَن جبيلُ فغَتّن‬
‫جدُ من‬
‫شقّةَ كما يَ ِ‬
‫الغَتّ والغَطّ سواء كأَنه أَراد َعصَرن َعصْرا شديدا حت وَ َجدْتُ منه ا َل َ‬
‫ُي ْغمَسُ ف الاء َقهْرا وغَّتهُ خَنِقا َيغُتّه غَتّا َعصَر َح ْلقَه نفَسا أَو َنفَسي أَو أَكثر من ذلك وغَتّه ف‬
‫الاءَ َيغُتّه غَتّا غَطّه وكذلك إِذا أَكرهه على الشيء حت يَكْرُبَه ويقال غَتّه الكلمَ غَتّا إِذا بَكّتَه‬
‫تَبْكيتا وف حديث الدّعاء يا َمنْ ل َيغُتّه دعاءُ الداعِيَ أَي َيغْلِبُه وَيقْهَرُه وف حديث َثوْبانَ قال‬

‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم أَنا عِ ْندَ ُعقْرِ َحوْضِي َأذُودُ الناس عنه لَهل اليَمن أَي‬
‫لَذُودَهم بعَصايَ حت يَرْ َفضّوا عنه وإَنه لَيغُتّ فيه ميزابانِ من النة أَحدُها من وَرِقٍ والخرُ من‬
‫ذهبٍ طولُه ما بي مُقامِي إِل عُمانَ قال الليث الغَتّ كالغَطّ وروي ف حديث ثوبان أَيضا عن‬
‫لوْض َيغُتّ فيه ميزابانِ مِدادُها من النة قال الَزهري هكذا‬
‫النب صلى ال عليه وسلم ف ا َ‬
‫ص ْوتٌ وخَريرٌ وقيل‬
‫سعته من ممد بن إِسحق َيغُتّ بضم الغي قال ومعن َيغُتّ يَجْري جَرْيا له َ‬
‫َيغُطّ قال ول أَدري من حَفِظَ هذا التفسي قال الَزهري ولو كان كما قال لقيل َيغُتّ وَيغِطّ‬
‫بكسر الغي ومعن َيغُتّ يُتابعُ الدّ ْفقَ ف الوض ل يَ ْنقَطِعُ مأْخوذ من غَتّ الشاربُ الاءَ جَرْعا‬
‫بعد جَرْع وَنفَسا بعد َنفَس من غي إِبانةَ الَناء عن فيه قال فقوله َيغُتّ فيه مِيزابانَ أَي َيدْفُقانِ‬
‫فيه الاءَ دَفْقا مُتتابعا دائما مِن غي أَن يَ ْنقَطِعَ كما َيغُتّ الشاربُ الاءَ وَيغُتّ مَُت َعدّ ههنا لَن‬
‫الُضاعف إِذا جاء على َفعَلَ َي ْفعُل فهو متعدّ وإَذا جاء على َفعَلَ َيفْعِلُ فهو لزم إِل ما َشذّ عنه‬
‫قال ذلك الفراء وغيه وقال شر غُتّ فهو َمغْتُوتٌ و ُغمّ فهو مَغْمومٌ قال رؤْبة يذكر يونس‬
‫والُوتَ وجَوْ َشنُ الُوتَ له مَبيتُ ُيدْفَع عنه جوفُه ا َلسْحُوتُ كِلهُما مُغَْتمِسٌ َمغْتُوتُ والليلُ‬
‫َفوْقَ الاء مُسَْتمِيتُ‬
‫( * قوله « السحوت » أَي الذي ل يشبع وقوله مستميت أَي خاشع خاضع )‬
‫قال وا َلغْتُوت ا َلغْموم وغَتّ الدابةَ طَلَقا أَو طَ َلقَيْن َيغُتّها رَ َكضَها وجَ َهدَها وَأْتعَبها وغَتّهم الُ‬
‫بالعذاب غَتّا كذلك وغَتّ القَوْلَ بالقَوْل والشّربَ بالشّرْب َيغّتّه غَتّا َأتْبَعَ َب ْعضَه بعضا وغَتّه‬
‫با َلمْر َكدّه وف الديث َيغُتّهم الُ ف العذاب أَي َي ْغمِسُهم فيه َغمْسا مُتَتابعا قال والغَتّ أَن‬
‫تُتِْبعَ القولَ القَوْلَ أَو الشّ ْربَ الشّ ْربَ وأَنشد فغَتَ ْتنَ غي بَواضِعٍ أَنفاسَها غَتّ الغَطاطِ مَعا على‬
‫ِإعْجالِ وف حديث أُم زَ ْرعٍ ف بعض الروايات ول ُتغَتّتْ طَعامَنا َتغْتيتا قال أَبو بكر أَي ل‬
‫سدَ قال َقبْسُ بن الَطيم ول َيغُتّ‬
‫ُتفْسده يقال غَتّ الطعامُ َيغّتّ وَأغَْتتّه أَنا وغَتّ الكلمُ َف َ‬
‫ت وهو بفَيها ذو َلذّةٍ َط َربُ‬
‫الديثُ إِذْ نَ َطقَ ْ‬

‫( ‪)2/63‬‬
‫( غلت ) الغَلَتُ والغَلَطُ سواء وقد غَلِتَ ورجل غَلُوتٌ ف الساب كثيُ الغَلَط قال رؤْبة إِذا‬
‫اسْتَدار البَ ِرمُ الغَلُوتُ وقال بعضهم الغَلَتُ ف الساب والغَلَطُ ف سوى ذلك وقيل الغَلَطُ ف‬
‫القول وهو أَن يريد أَن يتكلم بكلمة فَيغْ َلطَ فيتكلم بغيها وف حديث ابن مسعود ل غَلَتَ ف‬
‫الَسلم قال الليث َغلِتَ ف الساب غَلَتا ويقال غَلِتَ ف معن غَلِطَ وقال أَبو عمرو الغَلَط ف‬
‫الَ ْنطِق والغَلَتُ ف الساب وقيل ها لغتان وجعل الزمشري الديث عن ابن عباس وقال رؤْبة‬
‫إِذا اسَْتدَرّ الَب ِرمُ الغَلُوتُ والغَلوت الكثي الغَلَط قال واسِْتدْراره كثرةُ كلمه وف حديث شُرَيْح‬

‫كان ل ييز الغَلَتَ قال هو أَن يقول الرجل اشتريت هذا الثوب بائة ث تده اشتراه بأَقل‬
‫خعِيّ ل يوز الَتغَلّتُ هو َت َفعّلٌ من الغَلَتِ تقول‬
‫فيَرجَعُ إِل الق ويَ ْترُكُ الغَلَتَ وف حديث النَ َ‬
‫َتغَلّتّه أَي طَ َلبْتُ غَلَته وَتغَلّتن فلنٌ واغتَلَتن إِذا أَخذه على غِرّةٍ والغَلْتُ الَقالة ف الشراء‬
‫والبيع وغَلَْتةُ الليلِ َأوّله قال وجَئْ غَلْتةً ف ُظلْمةَ الليلِ وارَْتحِلْ بيومَ مُحَاقَ الشّهْرِ والدّبَرانِ‬
‫واغْلَنْتَى القومُ على فلنٍ اغْ ِلنْتاءً عَ َلوْه بالشّتْم والضّرْب والقَهْر مثل الغْ ِرنْداء‬

‫( ‪)2/64‬‬
‫( غمت ) ال َغمَتُ وال َف َقمُ التّخَمة َغمَته الطعامُ َي ْغمِتُه َغمْتا أَكله دَسِما فغَلَبَ على قلبه وَثقُلَ‬
‫واتّخَم وقال الَزهري هو أَن َيسْتَكِْثرَ منه حت َيتّخِم وقال شر َغمَتَه الوَدَكُ َي ْغمِتُه إِذا صَيّره‬
‫كالسّكْرا ِن و َغمَتَه إِذا غَطّاه و َغمَتَه ف الاس َي ْغمِته َغمْتا َغطّه فيه‬

‫( ‪)2/64‬‬
‫( فأت ) افَْتَأتَ عليّ ما ل أَقُلْ اخْتَلَقه أَبو زيد افَْتَأتَ الرجلُ عَليّ افتِئاتا وهو رجل ُمفْتَئِتٌ‬
‫وذلك إِذا قال عليك الباطلَ وقال ابن شيل ف كتاب الَ ْنطِق افَْتَأتَ فلنٌ علينا َيفْتَئِتُ إِذا اسْتََبدّ‬
‫علينا برأْيه جاء به ف باب المز وقال ابن السكيت افَْتَأتَ بأَمره ورأْيه إِذا اسَْتَبدّ به وانفرد قال‬
‫الَزهري قد صح المز عن ابن شيل وابن السكيت ف هذا الرف قال وما علمت المز فيه‬
‫أَصليّا وقال الوهري هذا الرف سع مهموزا ذكره أَبو عمرو وأَبو زيد وابن السكيت‬
‫لتُ السّويقَ ولَّب ْأتُ‬
‫وغيهم فل يلو إِما أَن يكونوا قد هزوا ما ليس بهموز كما قالوا َح ْ‬
‫بالج ورََث ْأتُ اليتَ أَو يكون أَصل هذه الكلمة من غي الفَوْت‬

‫( ‪)2/64‬‬
‫( فتت ) فَتّ الشيءَ َيفُتّه فَتّا وفَتّتَه دَقّه وقيل َفتّه كَسَره وقيل كسره بأَصابعه قال الليث الفَتّ‬
‫أَن تأْخذ الشيء بإَصبعك فَُتصَيّرَه فُتاتا أَي دُقاقا فهو َمفْتُوتٌ وفَتِيتٌ وف الثل َكفّا مُطْلَقةً َتفُتّ‬
‫الَي ْرمَعَ اليَ ْرمَع حجارة بيض ُتفَتّ باليد وقد اْنفَتّ وَتفَتّتَ والفُتاتُ ما َتفَتّت وفُتاتُ الشيء ما‬
‫ح ّطمِ قال أَبو منصور‬
‫تكسر منه قال زهي كأَنّ فُتاتَ العِ ْهنِ ف كُلّ مَنْزِلٍ نَزَْلنَ به حَبّ الفَنَا ل يُ َ‬
‫شقّ ف الصّخْرة وهي الفُتُوتُ والثّتُوتُ‬
‫وفُتاتُ العِ ْهنِ والصوف ما تساقط منه والفَتّ والتّتّ ال ّ‬
‫والَتفَتّتُ التّكَسّر والْنفِتاتُ النكسار والفَتِيتُ والفَتُوتُ الشيءُ ا َلفْتُوتُ وقد غَلَبَ على ما فُتّ‬

‫سقُطُ فَيَتقَطّعُ‬
‫لبْز ا َلفْتُوتَ بالفَتِيتَ والفَتِيتُ الشيءُ َي ْ‬
‫من الُبْز وف التهذيب إِل أَنم َخصّوا ا ُ‬
‫ضدِي وهَدّ‬
‫ضعَفَه وَأ ْوهَنَه ويقال فَتّ فلنٌ ف َع ُ‬
‫ويََتفَتّتُ وكلّمه بشي ٍء ففَتّ ف ساعده أَي َأ ْ‬
‫خوّنِه إِياهم والفُتّة الكُتْلةُ‬
‫ضدُه أَهلُ بيتِه إِذا رام ِإضْرارَه بَت َ‬
‫ضدِ فلنٍ و َع ُ‬
‫رُكْن وفَتّ فلنٌ ف َع ُ‬
‫من التمر الفراء أُولئك أَهلُ بيتٍ فَتّ وفُتّ وفَتّ إِذا كانوا مُنْتَشرين غي متمعي ابن الَعراب‬
‫صوّارها والفُتّة َبعْرة أَو َروْثة َمفْتوتة تُوضَع تتَ‬
‫فَ ْتفَتَ الراعي إِبلَه إِذا رَدّها عن الاء ول َي ْقصَعْ َ‬
‫ت ويوضَع تت الزّْندِ‬
‫الزّْندِ عند ال َقدْح الوهري الفُّتةُ ما ُيفَ ّ‬

‫( ‪)2/64‬‬
‫ت وهي ضَ ْربٌ من الَمام ا ُل َطوّق قال ابن بري ذكر ابن‬
‫( فخت ) الفاخِتةُ واحدة الفَواخِ ِ‬
‫صوّتَتْ وَتفَخّتَت‬
‫الَوالِيقيّ أَن الفاختة مشتقة من الفَخْتِ الذي هو ظِلّ ال َقمَر و َفخّتَتِ الفاختةُ َ‬
‫الرَأةُ مَشَتْ مِشْية الفاختة الليث إِذا مشَت الرأَة مُجْنِحةً قيل َتفَخّتَتْ َتفَخّتا قال أَظنّ ذلك‬
‫مُشَْتقّا من مَشْي الفاختة وجع الفاخِتةَ فَواخِتُ قوله مُجْنِحةً إِذا َتوَسّعَتْ ف مَشْيِها وفرّجَتْ‬
‫ض ْوءُ القمر َأوّلَ ما يَ ْبدُو و َعمّ به بعضُهم يقال َجلَسْنا ف الفَخْت‬
‫َيدَيْها من ِإبْطَيْها والفَخْتُ َ‬
‫وقال شر ل أَسع الفَخْتَ إِلّ ههنا قال أَبو إِسحق قال بعض أَهل اللغة الفَخْتُ ل أَدْرِي ا ْسمُ‬
‫سمَر ولذا قيل للمتحدّثي ليلً ُسمّار قال‬
‫ضَوْئه أَم اسمُ ُظلْمته واسمُ ُظلْمة ظِلّه على القيقة ال ّ‬
‫أَبو العباس الصواب فيه ظِلّ القمر قال بعضهم الصواب ما قاله لَن الفاخَِتةَ ب َلوْنِ الظّلّ أَشَْبهُ‬
‫شفَه والفَخْتُ َنشْلُ‬
‫ضوْء وفَخَتَ رأْسَه بالسيف فَخْتا َق َطعَه و َفخَتَ الَناءَ َفخْتا َك َ‬
‫منها ب َلوْنِ ال ّ‬
‫الطّبّاخ الفِدْرة من ال ِقدْر ويقال هو َيَتفَخّتُ أَي يََتعَجّبُ فيقول ما أَ ْحسَنَه‬

‫( ‪)2/65‬‬
‫ت وهذا مِ ْلحٌ أُجاجٌ وقد‬
‫( فرت ) الفُراتُ أَ َشدّ الاء عُذوبةً وف التنيل العزيز هذا َع ْذبٌ فُرا ٌ‬
‫فَ ُرتَ الاءُ َيفْرُتُ فُروتةً إِذا َعذُبَ فهو فُراتٌ وقال ابن الَعراب فَ ِرتَ الرجلُ بكسر الراء إِذا‬
‫ضَعُفَ عقلُه بعد مُسْ َكةٍ والفُراتانِ الفُراتُ ودُجَيْ ٌل وقول أَب ذؤَيب فَجاءَ با ما ِشئْتَ من لَ َطمِّيةٍ‬
‫َيدُومُ الفُراتُ َفوْقَها وَيمُوجُ ليس هنالك فُراتٌ لَن الدّرّ ل يكون ف الاء العذب وإَنا يكون ف‬
‫البحر وقوله ما شئت ف موضع الال أَي جاء با كاملة الُسْن أَو بالغةَ الُسْن وقد تكون ف‬
‫موضع جَرّ على البدل من الاء أَي فجاء با شِئْتَ من َل َطمِيّة ومياهٌ فِرْتانٌ وفُراتٌ كالواحدِ‬
‫والسم الفُروَتةُ والفُراتُ اسم نر الكوفة معروف وفَرْتَن الرأَةُ الفاجرةُ ذهب ابن جن فيه إِل‬

‫ت لغةٌ ف‬
‫أَن نونه زائدة وحكى فَ َرتَ الرجلُ َيفْ ُرتُ فَرْتا فَجر وأَما سيبويه فجعله رباعيا والفَ ْر ُ‬
‫الفِتْر عن ابن جن كأَنه مقلوب عنه‬

‫( ‪)2/65‬‬
‫( فلت ) أَفْ َلتَن الشيءُ وتَفَلّت من واْنفَلَت وأَ ْفلَتَ فلنٌ فلنا خَلّصه وأَفْلَتَ الشيءُ وَتفَلّتَ‬
‫واْنفَلَتَ بعن وأَ ْفلَتَه غيُه وف الديث تَدارَسُوا القرآنَ فَ ُهوَ أَ َشدّ َتفَلّتا مِن الَبل من ُعقُلِها‬
‫ث ومنه الديث أَن ِعفْريتا‬
‫جأَةً من غي َتمَكّ ٍ‬
‫خلّص من الشيء فَ ْ‬
‫الّتفَلّتُ والَفْلتُ والْنفِلتُ التّ َ‬
‫جأَة وف الديث أَن رجلً شرب خرا‬
‫من الن َتفَلّتَ عليّ البارحةَ أَي َتعَرّضَ ل ف صَلت َف ْ‬
‫فسَكِرَ فانْ ُط ِلقَ به إِل النب صلى ال عليه وسلم فلما حاذى دار العباس اْنفَلَتَ فدخل عليه‬
‫حكَ وقال أَ َفعَلَها ؟ ول يأْمر فيه بشيء ومنه الديث فأَنا آ ُخذُ بُجَزكم وأَنتم‬
‫فذَكَر ذلك له فض ِ‬
‫جرَيْعة الذّقَن‬
‫َتفَلّتُونَ من يدي أَي تََتفَلّتُونَ فحذف إِحدى التاءَين تفيفا ويقال أَ ْفلَتَ فلنٌ بِ ُ‬
‫ُيضْ َربُ مثلً للرجل ُيشْرِفُ على هَلَكة ث ُيفْلِتُ كأَنه جَرَع الوتَ جَرْعا ث أَفْلَتَ منه والَفْلتُ‬
‫يكون بعن الْنفِلتَ لزما وقد يكون واقعا يقال أَفْلَتّه من ا َللَكة أَي َخ ّلصْتُه وأَنشد ابن‬
‫السكيت وأَ ْفلَتَن منها حِماري وجُبّت جَزى الُ خيا جُبّت وحَماريا أَبو زيد من أَمثالم ف‬
‫إِفْلتَ الَبانِ أَ ْفلَتَن جُرَيْعةَ الذّ َقنِ إِذا كان قريبا كقُ ْربِ الُرْعةَ من الذّقَن ث أَفْ َلتَه قال أَبو‬
‫منصور معن أَ ْفلَتَن أَي اْنفَلَت من ابن شيل يقال ليس لك من هذا الَمر فَلْتٌ أَي ل تَ ْنفَلِتُ‬
‫ت ومرّ بنا بعيٌ مُ ْنفَلِتٌ ول يقال ُمفْلِتٌ وف الديث عن أَب‬
‫منه وقد أَفْلَتَ فلنٌ من فلن واْنفَلَ َ‬
‫موسى قال رسول ال صلى ال عليه وسلم إِن ال ُيمْلي للظال حت إِذا أَ َخذَه ل ُيفْلِتْه ث قرأَ‬
‫وكذلك أَ ْخذُ رَبّك إِذا أَ َخذَ القُرى وهي ظالة قوله ل ُيفْلِتْه أَي ل يَ ْنفَلتْ منه ويكون معن ل‬
‫ُيفْلِتْه ل ُيفْلتْه أَحدٌ أَي ل ُيخَ ّلصْه شيءٌ وَتفَلّتَ إِل الشيءَ وأَ ْفلَتَ نازع والفَلَتانُ الَُتفَلّتُ إِل الشرّ‬
‫وقيل الكثي اللحم والفَلَتانُ السريعُ والمع ِفلْتانٌ عن كراع وفرس َفلَتانٌ أَي نَشيطٌ حديد‬
‫الفؤَاد مثلُ الصّلَتانِ التهذيب الفَلَتانُ والصّلَتان من الّتفَلّتِ والْنفِلتَ يقال ذلك للرجل‬
‫الشديد الصّلْبِ ورجل َفلَتانٌ َنشِيطٌ حديد الفؤَاد ورجل َفلَتانٌ أَي جريءٌ وامرأَة فَلَتاَنةٌ وا ْفتَلَتَ‬
‫الشيءَ أَ َخذَه ف سُرْعة قال قيس ابن ُذرَيْح إِذا افَْتلَتَتْ منك النّوى ذا َموَدّةٍ حَبيبا بَتصْداعٍ من‬
‫سقِيّ الضّياحِ على ا َللْب وكان‬
‫الَب ْينِ ذي شَعْبِ أَذاقَ ْتكَ مُرّ العَيْشِ أَو مُتّ حَسْرَةً كما ماتَ مَ ْ‬
‫جأَة يقال كان ذلك الَمرُ فَلْتةً أَي فَجأَة إِذا ل يكن عن َتدَبّر ول تَرَدّدٍ والفَلْتة‬
‫ذلك َفلْتةً أَي فَ ْ‬
‫الَمر يقع من غي إِحكام وف حديث عمر أَنّ بيعة أَب بكر كانت َفلْتةً وَقى الُ شَرّها قال ابن‬
‫سيده قال أَبو عبيد أَراد فجأَة وكانت كذلك لَنا ل يُنَْتظَرْ با العوامّ إِنا ابَْتدَرَها أَكابرُ أَصحاب‬
‫سيدنا ممد رسول ال صلى ال عليه وسلم من الهاجرين وعامّة الَنصار إِل تلك الطّيةَ الت‬

‫كانت من بعضهم ث َأصْ َفقَ الكلّ له بعرفتهم أَن ليس لَب بكر رضي ال عنه مُنازع ول‬
‫شريك ف الفضل ول يكن يتاج ف أَمره إِل نظر ول مُشاورة وقال الَزهري إِنا معن َفلْتةً‬
‫الَبغْتَة قال وإَنا عُوجل با مُبادَرةً لنْتشارَ الَمر حت ل يَ ْطمَعَ فيها من ليس لا بوضع وقال‬
‫ُحصَيبٌ ا ُلذَلّ كانوا خَبيئةَ َنفْسي فافُْتلِتّهمُ وكلّ زادٍ خَبءٍ َقصْرُه الّن َفدُ قال ا ْفتُلِتّهم أُخِذوا من‬
‫ضنّ به وقال ابن الَثي ف تفسي حديث عمر رضي ال عنه قال أَراد بالفَلْتةَ‬
‫فَلْتة زادٌ خبءٌ ُي َ‬
‫جأَة ومثلُ هذه الَبيْعةَ جَديرةٌ بأَن تكونَ مُهَيّجةً للشرّ والفَتنة ف َعصَم الُ تعال من ذلك ووَقى‬
‫الفَ ْ‬
‫قال والفَلْتةُ كل شيءٍ ُفعِلَ من غي َروِّيةٍ وإَنا ب ُودِرَ با َخوْفَ انتشار الَمر وقيل أَراد بالفَلْتة‬
‫للْسةَ أَي أَن الَمامة يوم السّقيفةَ مالَت ا َلْنفُسُ إِل َتوَلّيها ولذلك كَُثرَ فيها التشاجُر فما‬
‫اَ‬
‫قُ ّلدَها أَبو بكر إِل اْنتِزاعا من الَيْدي واختَلسا وقيل الفَ ْلَتةُ هنا مشتقة من الفَلْتة آخر ليلةٍ من‬
‫ختَلِفون فيها َأ ِمنَ الَلّ هي أَم من الَرَم ؟ فيُسارَعُ ا َلوْتُور إِل دَرْكِ الثأْر فيكثر‬
‫الَشْهُر الُرُم فيَ ْ‬
‫س َفكُ الدماءُ فشبّه أَيام النب صلى ال عليه وسلم بالَشهر الرم ويوم موته بالفَلْتة ف‬
‫الفساد وتُ ْ‬
‫وُقوع الشّرّ من ارتداد العرب وتوقف الَنصار عن الطاعة ومَنْع من منع الزكاة والَرْي على‬
‫عادة العرب ف أَن ل َيسُودَ القبيلةَ إِل رجلٌ منها والفَلْتة آخرُ ليلةٍ من الشهر وف الصحاح‬
‫آخر ليلة من كل شهر وقيل الفَلْتة آخر يوم من الشهر الذي بعده الشهرُ الرام كآخر يوم من‬
‫جُمادى الخرة وذلك أَن يَرى فيه الرجل ثأْرَه فربا تَوانَى فيه فإَذا كان ال َغدُ دَخَلَ الشهرُ‬
‫الرامُ ففاتَه قال أَبو اليثم كان للعرب ف الاهلية ساعة يقال لا الفَلْتة ُيغِيون فيها وهي آخر‬
‫ساعة من آخر يوم من أَيام جُمادى الخرة يُغيون تلك الساعة وإَن كان هللُ رَجَب قد َطلَع‬
‫تلك الساعةَ لَن تلك الساعة من آخر جُمادى الخرة ما ل َتغِبِ الشّمسُ وأَنشد واليلُ‬
‫حوَْينَ سَرْحا وقيل ليلةٌ فَلْتة هي‬
‫صنَ مِلْحا صادَ ْفنَ مُ ْنصُلَ َأّلةٍ ف َفلَْتةٍ َف َ‬
‫ساهِمةُ الوُجُوهَ كأَنا َي ْق ُم ْ‬
‫الت يَ ْن ُقصُ با الشهرُ ويَتم فرما رأَى قومٌ الللَ ول ُي ْبصِرْه آخرون فُيغِي هؤُلءَ على أُولئك‬
‫وهم غارّونَ وذلك ف الشهر وسيت فَلْتةً لَنا كالشيءَ ا ُل ْنفَلِتِ بعد وَثاق أَنشد ابن الَعراب‬
‫وغارة بيَ الَيوْم والليلَ فَلْتَة تَدارَكْتُها َركْضا بسَيدٍ َعمَرّدِ شبه فرسه بالذّئب وقال الكميت‬
‫بفَلْتةٍ بي إِظلمٍ وإَسْفار والمع َفلَتاتٌ ل يُتَجاوَزُ با جع السلمة وف حديث صفةِ مَجْلِس‬
‫النب صلى ال عليه وسلم ول تُنْثى فلَتاتُه أَي زَلّتُه الفَلَتاتُ الزّ ّلتُ والعن أَنه صلى الُ عليه‬
‫حفَظَ وتُحْكى لَن ملسه كان‬
‫وسلم ل يكن ف ملسه فَلَتاتٌ أَي زَ ّلتٌ فَُتنْثى أَي ُت ْذكَرَ أَو تُ ْ‬
‫سنٍ وحَ َكمٍ بالغةٍ وكلمٍ ل ُفضُولَ فيه‬
‫جلِسَ ذِكْرٍ حَ َ‬
‫سقَطاتِ وال ّلغْو وإَنا كان مَ ْ‬
‫َمصُونا عن ال ّ‬
‫جَأةِ الوتُ الَبْيضُ والارفُ واللفِتُ‬
‫وافْتُ ِلتَتْ َنفْسُه ماتَ َفلْتةً ابن الَعراب يقال للموت الفَ ْ‬
‫والفاتَلُ يقال َلفَته الوتُ وفَتَله وافْتَ َلتَه وهو الوتُ الفَوات والفُوات وهو أَخْذةُ الَسف وهو‬
‫الوَح ّي والوتُ الَحْمر القتلُ بالسيف والوتُ الَسْود هو الغَرَقُ والشّ َرقُ وا ْفتُلِتَ فلنٌ على ما‬
‫جأَةً وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَن رجلً أَتاه فقال يا رسول‬
‫سمّ فاعلهُ أَي مات ف ْ‬
‫ل ُي َ‬

‫صدّقُ عنها ؟ فقال نعم قال أَبو عبيد افْتُلِتَتْ‬
‫ال إِن أُمي ا ْفتُلِتَتْ َنفْسُها فماتَتْ ول تُوصَ أَفأََت َ‬
‫نفسُها يعن ماتَتْ فجأَة ول َتمْرَضْ فتُوصَيَ ولكنها أُ ِخ َذتْ َنفْسُها فَلْتةً يقال افْتَ َلتَه إِذا اسَْتلَبه‬
‫وافْتُلِتَ فلنٌ بكذا أَي فوجِئَ به قبل أَن يَسَْت ِعدّ له ويروى بنصب النفس ورفعها فمعن النصب‬
‫افَْتلَتها الُ َنفْسها يتعدّى إِل مفعولي كما تقول ا ْختَلَسه الشيءَ واسْتَلَبَه إِياه ث بُن الفعل لِما ل‬
‫يسمّ فاعله فتحوّل الفعول الَول مضمرا وبقي الثان منصوبا وتكون التاءُ الَخية ضمي الُم‬
‫أَي افْتُ ِلتَتْ هي َنفْسَها وأَما الرفع فيكون متعدّيا إِل مفعول واحد أَقامه مقام الفاعل وتكون‬
‫التاءُ للنفس أَي أُ ِخ َذتْ نفسُها َفلْتةً وكلّ أَمر ُفعِلَ على غيَ َتلَبّثٍ وَتمَكّثٍ فقد ا ْفتُلِتَ والسم‬
‫الفَلْتة وكَساءٌ فَلُوت ل ينضم طرفاه على لبسه من صغره وثوب فَلوت ل ينضم طرفاه ف اليد‬
‫ضمّ بي الَزادتي وف حديث ابن‬
‫شمْلةُ الفَلُوتُ يعن الت ل تَ ْن َ‬
‫وقول مَُتمّم ف أَخيه مالك عليه ال ّ‬
‫عمر أَنه شهد فتح مكة ومعه َجمَل جَزورٌ وبُرْدة فَلُوتٌ قال أَبو عبيد أَراد أَنا صغية ل ينضم‬
‫طرفاها فهي ُتفْلِتُ من يده إِذا اشتمل با ابن الَعراب الفَلُوتُ الثوبُ الذي ل يثبت على‬
‫صاحبه للَينه أَو خُشُونته وف الديث وهو ف ُبرْدةٍ له فَلْتةٍ أَي ضيقة صغيى ل ينضم طرفاها‬
‫فهي َتفَلّتُ من يده إِذا اشتمل با فسماها بالَرّة من النْفلت يقال ُبرْد َفلْتة وفَلُوتٌ وافْتَلَتَ‬
‫الكلمَ واقْتَرحه إِذا ارْتَجله وافْتَلَتَ عليه قضَى ا َلمْر دونَه والفَلَتان طائر زعموا أَنه يصيد‬
‫القِرَدة وأَفْلَتُ وفُلَيْتٌ اسان‬

‫( ‪)2/66‬‬
‫( فوت ) الفَ ْوتُ الفَواتُ فاتَن كذا أَي َسَبقَن وفُتّه أَنا وقال أَعراب المد ل الذي ل يُفات ول‬
‫يُلتُ وفاتَن الَمرُ َفوْتا وفَواتا ذهَب عن وفاتَه الشيءُ وأَفاتَه إِياه غيه وقول أَب ذؤَيب إِذا‬
‫صدْرِ والكََتدُ يقول إِن فاَتتْه ل َتفُتْه إِل ب َقدْرِ‬
‫أَ َرنّ عليها طارِدا نَزِقَتْ وال َف ْوتُ إِن فاتَ هادي ال ّ‬
‫صدْرها ومَنكَبها فال َف ْوتُ ف معن الفائت وليس عنده َف ْوتٌ ول فَواتٌ عن اللحيان وَتفَ ّوتَ‬
‫َ‬
‫الشيءُ وتَفا َوتَ تَفاوُتا وتَفاوَتا وتَفاوِتا حكاها ابن السكيت وف التنيل العزيز ما َترَى ف خَ ْلقِ‬
‫الرحن من تَفا ُوتٍ العن ما تَرى ف خَ ْلقِه تعال السماءَ اختِلفا ول اضْطرابا وقد قال سيبويه‬
‫ليس ف الصادر تَفاعَلٌ ول تَفاعِلٌ وتَفاوَتَ الشيئان أَي تَباعد ما بينهما تَفاوُتا بضم الواو وقال‬
‫الكلبيون ف مصدره تَفاوَتا ففتحوا الواو وقال العنبي تَفاوَِتا بكسر الواو وهو على غي قياس‬
‫لَن الصدر من تَفاعل يَتَفاعَلُ تَفاعُلٌ مضموم العي إِلّ ما روي من هذا الرف الليث فاتَ‬
‫َيفُوتُ َفوْتا فهو فائتٌ كما يقولون َبوْنٌ بائنٌ وبينهم تَفاوُتٌ وَت َفوّتٌ وقرئَ ما ترى ف خلقِ‬
‫سدّيّ‬
‫الرحن من تَفا ُوتٍ وَتفَ ّوتٍ فالُول قراءَة أَب عمرو قال قتادة العن من اخْتلفٍ وقال ال ّ‬
‫مِن َتفَ ّوتٍ مِن عَيْبٍ فيقول الناظر لو كان كذا وكذا كان أَحسنَ وقال الفراءُ ها بعن واحد‬

‫وبينهما َفوْتٌ فائتٌ كما يقال َب ْونٌ بائنٌ وهذا ا َلمْرُ ل ُيفْتاتُ أَي ل َيفُوتُ وافْتاتَ عليه ف‬
‫ا َلمْرِ ح َكمَ وكلّ من أَحدَثَ دونك شيئا فقد فاَتكَ به وافْتاتَ عليك فيه قال مَ ْعنُ بن َأ ْوسٍ‬
‫يُعاتِبُ امرأَته فَإنّ الصّبْحَ مُنْتَظَرٌ قَريبٌ وإَّنكِ بالَلمة لنْ تُفات أَي ل أَفُوتُك ول يَفوتُك مَلمي‬
‫إِذا َأصْبَحْت ف َدعِين ونَومي إِل أَن ُنصِْبحَ وفلن ل ُيفْتاتُ عليه أَي ل ُي ْعمَلُ شيءٌ دون أَمره‬
‫و َزوّجَتْ عائشةُ ابنةَ أَخيها عبد الرحن بن أَب بكر وهو غائب مِن النذر بن الزّبي فلما رجع‬
‫من غَيبته قال َأمِثْلي ُيفْتاتُ عليه ف َأمْر بناتَه ؟ أَي ُي ْفعَلُ ف َشأْنن شيءٌ بغي أَمره َن ِقمَ عليها‬
‫نكاحَها ابْنَته دونه ويقال لكل من أَ ْح َدثَ شيئا ف َأمْرِكَ دونك قد افْتاتَ عليك فيه وروى‬
‫الَصمعي بيت ابن مقبل يا حُرّ َأمْسَيْتُ شيخا قد َوهَى َبصَري وافْتِيتَ ما دون يومِ الَبعْثِ من‬
‫ُعمُري قال الَصمعي هو من الفَ ْوتِ قال والفْتِيات الفَراغ يقال افْتاتَ بأَمره أَي مَضى عليه ول‬
‫ستَشِرْ أَحدا ل يهمزه الَصمعي وروي عن ابن شيل وابن السكيت افَْتأَت فلنٌ بأَمره بالمز‬
‫يَ ْ‬
‫إِذا اسَْتَبدّ به قال الَزهري قد صح المز عنهما ف هذا الرف وما علمت المز فيه أَصليّا وقد‬
‫ذكرته ف المز أَيضا الوهري الفْتِياتُ ا ْفتِعالٌ من ال َفوْت وهو السّ ْبقُ إِل الشيءَ دون ائْتِمار‬
‫من ُيؤْتَمر تقول افْتاتَ عليه بأَمر كذا أَي فاتَه به وَتفَ ّوتَ عليه ف ماله أَي فاته به وقوله ف‬
‫الديث إِنّ رجلً َت َفوّتَ على أَبيه ف ماله فأَتى أَبوه النبّ صلى ال عليه وسلم فذَكَر له ذلك‬
‫فقال ارْدُدْ على ابنك مالَه فإَنا هو َس ْهمُ من كِناَنتِك قوله َتفَ ّوتَ مأْخوذٌ من الفَوْت َتفَعّ َل منه‬
‫ومعناه َأنّ البنَ ل َيسَْتشِرْ أَباه ول يستأْذنه ف هبة مال نفسه فأَتى ا َلبُ رسولَ ال صلى ال‬
‫جعْه من ا َل ْوهُوب له وارْدُدْه على ابِْنكَ فإَنه وما ف يده تت يدك‬
‫عليه وسلم فأَخبه فقال ا ْرتَ ِ‬
‫وف مَلَكَتِك فليس له أَن َيسْتَِبدّ بَأمْرٍ دُوَنكَ َفضَرَب كونَه سَهما من كنانته مَثَلً لكونه بعضَ‬
‫كسبه وأَعلمه أَنه ليس للبن أَن يَفتات على أَبيه باله وهو من الفَوْت السّب َق تقول َت َفوّتَ فلنٌ‬
‫ضمّنَ معن الّتغَلّبِ‬
‫على فلن ف كذا وافتاتَ عليه إِذا اْنفَرَدَ برأْيه دونه ف التصرف فيه ولّا ُ‬
‫ُعدّيَ بعلى ورجل ُفوَيْتٌ مُ ْنفَرِدٌ برأْيه وكذلك الُنثى و َز َعمُوا َأنّ رجلً خرج من أَهله فلما‬
‫رَجَع قالت له امرأَتُه لو شَ ِهدْتَنا لَ ْخبَرناك و َحدّثْناك با كان فقال لا لن تُفات فهات وال َف ْوتُ‬
‫للَل والفُرْ َجةُ بي الَصابع والمع أَفْواتٌ وهو مِنّي َف ْوتَ اليدَ أَي َقدْرَ ما َيفُوتُ يدي حكاها‬
‫اَ‬
‫سيبويه ف الظروف الخصوصة وقال أَعراب لصاحبه ادْنُ دُونَك فلما أَب َطأَ قال له َجعَلَ ال‬
‫رِزْقكَ َف ْوتَ ف َمكَ أَي َتنْظُر إِليه َقدْرَ ما يَفوتُ َف َمكَ ول َت ْقدِرُ عليه وتقول هو من َف ْوتَ ال ّرمْحِ‬
‫جأَةِ وف حديث أَب هريرة قال مَرّ النبّ صلى ال‬
‫أَي َحيْثُ ل يَبْلُغه و َم ْوتُ الفَواتِ َم ْوتُ الفَ ْ‬
‫عليه وسلم تتَ جِدارٍ مائِلٍ فأَسْرَعَ ا َلشْيَ فقيل يا رسول ال أَسْ َرعْتَ الَشْيَ فقال إِن َأكْرَه‬
‫ت هو مِن قولك فاتن فلن بكذا‬
‫ف موتَ الفَوا ِ‬
‫موتَ الفَواتِ يعن َموْتَ الفُجاءَة وف رواية أَخا ُ‬
‫جأَةِ الَوتُ الَبْيضُ والارِفُ واللّفِتُ والفاتَلُ وهو‬
‫أَي َسَبقَن به ابن الَعراب يقال ِلمَوتَ الفَ ْ‬
‫ت وهو أَ ْخذَةُ الَ َسفِ وهو الوَحِيّ ويقال مات فلنٌ َموْتَ الفَواتِ أَي‬
‫ا َل ْوتُ الفَواتُ والفُوَا ُ‬

‫فُوجَئَ‬

‫( ‪)2/69‬‬
‫( قتت ) القَتّ ال َك ِذبُ الُ َهّيأُ والنميمة قَتّ َيقُتّ قَتّا وقَتّ بينهم قَتّا َنمّ وف الديث ل َيدْخُلُ‬
‫جيَى تَتَبّعُ النّمائم وهي النميمة ورجل َقتُوتٌ وقَتّاتٌ‬
‫الَّنةَ َقتّاتٌ هو الّنمّام والقَتّيتَى مثالُ ا َل ّ‬
‫سَتمِعُ أَحاديثَ الناس مِن حيثُ‬
‫وقَتّيت َنمّام َيقُتّ الَحاديثَ قَتّا أَي يَِنمّها َنمّا وقيل هو الذي يَ ْ‬
‫سمّعُ أَحاديثَ الناس فيُخْب‬
‫ل يعلمون َنمّها أَو ل يَُنمّها وقال خالد بن َجنْبة القَتّاتُ الذي يََت َ‬
‫سمّع على‬
‫حدّثون َفيَِنمّ عليهم وقيل هو الذي َيتَ َ‬
‫أَعداءهم وقيل هو الذي يكون مع القوم يََت َ‬
‫سأَلُ عن الَخْبار‬
‫القوم وهم ل يعلمون فيَِنمّ عليهم وامرأَة قَتّاتةٌ وقَتُوتٌ َنمُومٌ والقَسّاسُ الذي يَ ْ‬
‫ب وقيل مقْتُوتٌ‬
‫ت مكذوبٌ قال رؤبة ُقلْتُ و َقوْل عِنْد ُهمْ َمقْتُوتُ أَي َك ِذ ٌ‬
‫ث يَِنمّها وقولٌ َمقْتُو ٌ‬
‫سنُ‬
‫مَوْشِيّ به مَ ْنقُولٌ وقيل معناه أَنّ َأمْري عندهم زَ ِريّ كالنّميمة وال َكذِب أَبو زيد يقال هو حَ َ‬
‫سنُ القَتّ بعن واحد وأَنشد كَأنّ َث ْديَيْها إِذا ما ابْرَنْت ُحقّانَ من عاجٍ أُجِيدا قَتّا قوله‬
‫ال َقدّ وحَ َ‬
‫إِذا ما ابْ َرنْتَى أَي اْنَتصَبَ َجعَلَه فعلً للّثدْيِ وقَتّ أَثَرَهُ َيقُتّه قَتّا َقصّه وَتقَتّتَ الديثَ َتتَبّعه‬
‫س ّمعَه وقيل إِن القَتّ الذي هو النميمةُ مُشَْتقّ منه وقَتّ الشّيءَ َيقُّتهُ قَتّا هَّيأَه وقَتّه َج َمعَه قليلً‬
‫وتَ َ‬
‫قليلً وقَتّه َقلّلَه واقْتَّتهُ ا ْسَت ْأصَلَه قال ذو الرمة ِسوَى َأنْ تَرى سَوداءَ من غيَ خِلْقةٍ تَخاطأَها‬
‫صةُ و َخصّ بعضُهم به اليابسةَ منها وهو جع عند سيبويه‬
‫صفِ َ‬
‫واقْتَتّ جاراتِها الّنغَلْ والقَتّ ال ِف ْ‬
‫حمُومَ كلّ عَشِّيةٍ ِبقَتّ وَتعْليقٍ فقد كان يَسسَْنقُ وف‬
‫واحدتُه قَّتةٌ قال الَعشى وَن ْأمُرُ لل َم ْ‬
‫سفِسةَ بالسي والقَتّ يَكون رطبا ويكون يابسا الواحدة قَّتةٌ مثال َتمْرة وَتمْر‬
‫التهذيب القَتّ الفِ ْ‬
‫صفِص ُة وهي‬
‫وف حديث ابن سلم فإَن َأهْدى إِليك ِحمْلَ تِ ْبنٍ أَو حِملَ قَتّ فإَنه ربا القَتّ ال ِف ْ‬
‫خلُوطٌ بغيه من‬
‫الرّطْبةُ من َعلَف الدّواب و ُدهْنٌ ُمقَتّتٌ مُطَيّبٌ مطبوخ بالرياحي وقال ثعلب مَ ْ‬
‫ت وهو‬
‫الَدهان الُ َطيّبة وف الديث عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه ا ّد َهنَ بزَيْتٍ غيَ مُقَتّ ٍ‬
‫مُحْ ِر ٌم قوله غي مُقَتّت أَي غَيْر مُطَيّبٍ وقيل ا ُلقَتّتُ الذي فيه الرّياحي يُ ْطبَخُ با الزّيْتُ َبحْتا ل‬
‫يُخالِطُه طِيبٌ وقيل هو الذي تُ ْطبَخُ فيه الرياحيُ حت تَطِيبَ ريُه ويُتَعالَجُ به للرّياح وا ُلقَتّتُ من‬
‫الزيت الذي ُأ ْغلِيَ بالنار ومعه أَفواهُ الطّيبَ و ُمقَتّتُ الدينة ل يُوف به شيءٌ أَي ل يَغلُو بشيء‬
‫والتّقتَيتُ جعُ الَفاويه كُلّها ف ال ِقدْر وطَبْخُها ول يقال قُتّتَ إِلّ الزّيتُ على هذه الصفة وقال‬
‫يُنَشّ بالنار كما يُنَشّ الشّحمُ والزّْبدُ قال والَفْواه من الطّيبَ كثيةٌ وقَّتةُ اسمُ ُأمّ سُ َليْمان بن قَّتةَ‬
‫نُسَبَ إِل أُمه‬

‫( ‪)2/70‬‬

‫( قرت ) َق َرتَ ال ّدمُ َيقْ ِرتُ وَيقْ ُرتُ قَرْتا وقُرُوتا وقَ ِرتَ يَِبسَ بعضُه على بعض أَو ماتَ ف الُ ْرحِ‬
‫شنّ عليها ال ّزعْفرانُ كأَنه َدمٌ قا ِرتٌ ُتعْلى به ث ُتغْسَلُ ودم‬
‫وأَنشد الَصمعي للنمر بن َتوْلَب يُ َ‬
‫قا ِرتٌ قد يَبسَ بي الَلدَ واللحم وقَ ِرتَ ال ّظفْرُ ماتَ فيه ال ّدمُ وقَ ِرتَ جِلدُه ا ْخضَرّ عن الضّ ْربِ‬
‫سكِ فاِتقِ أَي مَفْتوقٍ‬
‫ت وهو أَجَفّ الَسْك وأَ ْجوَدُه قال ُيعَلّ بقَرّاتٍ من ا َل ْ‬
‫ومَسْك قا ِرتٌ وقَرّا ٌ‬
‫أَو ذي فَ ْتقٍ وقَ ِرتَ وجهُه تغي وقَ َرتَ ُقرُوتا سَكَتَ ومنه قول ُتمَاضَرَ امرَأةِ ُزهَيْر بن جَذيَة‬
‫لَخيها الرث إِنه لَيَريبُن اكتِباناُتكَ‬
‫( * هكذا ف الَصل ولعلها إِكبانك من أَكب لسانه عنه كفه ) وقُرُوُتكَ‬

‫( ‪)2/71‬‬
‫( قربت ) القَرَبُوتُ القَرَبُوسُ عن اللحيان قال ابن سيده وأَرى التاء بدلً من السي ف قَرَبُوسَ‬
‫السّرْج‬

‫( ‪)2/71‬‬
‫( قلت ) القَلْتُ بإَسكان اللم الّنقْرةُ ف الَبَل ُتمْسكُ الاءَ وف التهذيب كالّنقْرة تكون ف البل‬
‫ستَ ْنقِعُ فيها الاءُ والوَقْبُ نوٌ منه كذلك كلّ ُنقْرة ف أَرضٍ أَو َب َدنٍ أُنثى والمع قِلتٌ قال أَبو‬
‫يَ ْ‬
‫صمّانَ ُنقَرٌ ف رؤوس قِفافِها يَملُها ماءُ السماء ف الشتاء قال وقد وَردْتُها‬
‫منصور وقَلتُ ال ّ‬
‫وهي ُمفْعَمةٌ فوجدتُ القَلْتةَ منها تأْ ُخذُ مِ ْل َء مائةَ راوية وأَقلّ وأَكثَرَ وهي ُحفَرٌ خَ َلقَها ال ف‬
‫جرٍ َلّينٍ فُيوَقّبُ‬
‫حفِرها ماءٌ واشلٌ َيقْطُرُ من َسقْفِ َكهْفٍ على حَ َ‬
‫صمّ والقَلْتُ ُحفْرَة يَ ْ‬
‫الصّخور ال ّ‬
‫على مَرّ الَحْقابِ فيه وَقْبةً مستديرةً وكذلك إِن كان ف الَرض الصّلْبة فهو َقلْتٌ كقَلْتِ العي‬
‫ت وهو الّنقْرة ف البل َيسْتَ ْنقِعُ فيها الاءُ‬
‫وهو وَقْبَتُها وف الديث ذِكْرُ قِلتَ السّيْل هي جع قَلْ ٍ‬
‫إِذا اْنصَبّ السّيْلُ وقال أَبو زيد القَلْت الطمئنّ ف الاصرة والقَلْتُ ما بي التّرْ ُقوَة والعُنُق وقَلْتُ‬
‫العي ُنقْرَتُها وقَلْتُ الكَفّ ما بي َعصَبة الَبام والسّبّابة وهي الُبهْرة الت بينهما وكذلك ُنقْرة‬
‫التّرقُوة قَلْتٌ وعيُ الرّ ْكبَة َقلْتٌ وقَلْتُ الفَرسَ ما بي لَهَواتِه إِل مُحَنّكِه وقَلْتُ الثّريدةَ الوَقْبةُ‬
‫صدْغِ والقَلَتُ بالتحريك اللك‬
‫وهي أُْنقُوعَتُها وقَلْتُ الَبام الّنقْرَةُ الت ف أَسفلها وقَلْتُ ال ّ‬
‫قَلِتَ بالكسر َيقْلَتُ َقلَتا وأَقْلََتهُ الُ وتقول ما اْنفَلَتُوا ولكن قَلَتُوا وقال أَعرابّ إِن السافر ومَتاعَه‬
‫َلعَلى َقلَتٍ إِلّ ما وَقَى الُ وأَ ْقلَتَه فلنٌ َأهْلَكه ابن سيده أَ ْقلَتَ فلنٌ فلنا عَ ّرضَه لل َهلَكة وا َلقْلَتة‬
‫الَ ْهلَكة والكانُ ا َلخُوفُ وف حديث أَب مِجْلَز لو ُقلْتَ لرجل وهو على مَقْلََتةٍ اّتقِ الَ َفصُ ِرعَ‬
‫غَ ِرمْتَه أَي على مَهْلَكةٍ ف َهلَك غَ ِرمْتَ دِيَتَه وأَصبح على قَلَتٍ أَي على شَرَفِ هَلكٍ أَو َخوْفِ‬

‫ت و َمقْلتٌ إِذا‬
‫شيء َيغِرُهُ بشَرّ وَأمْسَى على قَلَتٍ أَي على َخوْفٍ وأَقْلَتَتِ الرأَةُ إِقْلتا فهي مُقْلِ ٌ‬
‫ل يَ ْبقَ لا ولدٌ قال بِشْرُ بن أَب خازم َتظَلّ مَقالِيتُ النساءَ يَ َطأْنَه َيقُ ْلنَ أَل ُي ْلقَى على الَرءَ مِئْزَرُ ؟‬
‫وكانت العربُ تزعم أَن ا َلقْلتَ إِذا وَطِئَتْ رجلً كريا قُتِلَ َغدْرا عاشَ وَلدُها وا ِلقْلتُ الت ل‬
‫يعيش لا ولد وقد أَ ْقلَتَتْ وقيل هي الت تَ ِلدُ واحدا ث ل تَ ِلدُ بعد ذلك وكذلك الناقة ول يقال‬
‫ذلك للرجل قال اللحيان وكذلك كلّ أُنثى إِذا ل يَ ْبقَ لا وَلدٌ وُيقَوّي ذلك قولُ ُكثَيّرٍ أَو غيه‬
‫صقْرِ ِمقْلتٌ نَزُورُ فاستعمله ف الطي كأَنه أَ ْشعَر أَنه يُسَْت ْعمَلُ ف‬
‫بُغاثُ الطيَ أَكثرُها فِراخا وُأمّ ال ّ‬
‫ت وهو أَن َتضَعَ واحدا ث‬
‫كلّ شيء والسم القَلَتُ الليث ناقةٌ با قَلَتٌ أَي هي ِمقْلتٌ وقد أَ ْقلَتَ ْ‬
‫حمِلُ وأَنشد لَنا ُأمّ با قَلَتٌ وَنزْرٌ كُأمّ الُ ْسدِ كاِت َمةُ الشّكاةِ قال وامرأَةٌ‬
‫َتقْلَتُ رَ ِحمُها فل تَ ْ‬
‫ت وهي الت ليس لا إِل ولد واحد وأَنشد وَ ْجدِي با وَ ْجدُ مِقْلتٍ بواحَدها وليس َي ْقوَى‬
‫مِقْل ٌ‬
‫مُحِبّ فوقَ ما أَ ِجدُ وأَقْلَتَتِ الرأَةُ إِذا هَلَك ولدها وف حديث ابن عباس تكون الرأَة مِقْلتا‬
‫جعَلُ على َنفْسَها إِن عاشَ لا ولد أَن تُ َهوّدَه ل يفسره ابن الَثي بغي قوله ما َت ْزعُم العربُ من‬
‫فتَ ْ‬
‫وَطْئها الرجلَ الكري القتولَ َغدْرا وف الديث أَن الَزاءَة يشتريها أَكائسُ النساء للخافية‬
‫سدَ‬
‫سدَه ففَ َ‬
‫والَقْلتَ الافَيةُ النّ التهذيب والقَلَتُ مؤنثة تصغيها قُلَيْتةٌ وأَقْلََتهُ فقَلِتَ أَي أَ ْف َ‬
‫ورجل قَلْتٌ و َقلِتٌ قليل اللحم عن اللحيان ودارةُ القَلَْتيْن موضعٌ قال بشر بن أَب خازم سعتُ‬
‫لنَْت َمةَ الفُؤادُ به مَضُوعُ والُ ْنعُبة والنّونةُ والثّومةُ والَزْمة وال َوهْدة والقَلْتةُ‬
‫صوْتا َ‬
‫بدارةِ القَ ْلتَ ْينِ َ‬
‫شقّ ما بي الشاربَيْن بِيالِ الوَتَرة وال أَعلم‬
‫مَ َ‬

‫( ‪)2/72‬‬
‫شعَرُ كا ْق َل َعدّ جَ ُعدَ‬
‫( قلعت ) اقْ َلعَتّ ال ّ‬

‫( ‪)2/73‬‬
‫( قلهت ) قَلْهَتٌ وقَلْهاتٌ موضعان كذا حكاه أَهل اللغة ف الرباعي قال ابن سيده وأُراه َوهَما‬
‫ليس ف الكلم ِفعْللٌ إِل مُضاعَفا غي الَزْعالِ‬

‫( ‪)2/73‬‬
‫لشُوعُ والَقرارُ‬
‫( قنت ) القُنوتُ الَمساكُ عن الكلم وقيل الدعاءُ ف الصلة والقُنُوتُ ا ُ‬
‫بالعُبودية والقيامُ بالطاعة الت ليس معها َم ْعصِيَةٌ وقيل القيامُ وزعم ثعلبٌ أَنه الَصل وقيل إِطالةُ‬

‫القيام وف التنيل العزيز وقُوموا لَ قانِتي قال زيدُ بنُ أَرْقَم كنا نتكلم ف الصلة حت نزلتْ‬
‫وقوموا ل قانتي فُأمِرْنا بالسّكوتِ ونُهِينا عن الكلم فَأمْسَكنا عن الكلم فالقُنوتُ ههنا‬
‫الَمساك عن الكلم ف الصلة و ُروِي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قَنَتَ شهرا ف صلةِ‬
‫الصبح بعد الركوع َي ْدعُو على ِرعْلٍ و َذكْوانَ وقال أَبو عبيد أَصلُ القُنوت ف أَشياء فمنها‬
‫القيام وبذا جاءَت الَحاديثُ ف قُنوت الصلة لََنه إِنا َي ْدعُو قائما وَأبَْينُ من ذلك حديثُ‬
‫جابر قال سُئل النب صلى ال عليه وسلم أَيّ الصلة أَفْضلُ ؟ قال طُولُ القُنوتِ يريد طُولَ‬
‫القيام ويقال للمصلي قانِتٌ وف الديث مَثَلُ الُجاهدَ ف سبيل ال َكمَثلَ القانِتِ الصائم أَي‬
‫ا ُلصَلّي وف الديث َتفَكّرُ ساعةٍ خيٌ من قُنوتِ ليلةٍ وقد تكرر ذكره ف الديث ويَرِدُ بعانٍ‬
‫صرَفُ‬
‫متعدّدة كالطاعةِ والُشوع والصلة والدعاء والعبادة والقيام وطول القيام والسكوت فُي ْ‬
‫ف كل واحد من هذه العان إِل ما يَحتَملُه لفظُ الديث الوارد فيه وقال ابن الَنباري القُنوتُ‬
‫على أَربعةَ أَقسام الصلة وطول القيام وإَقامة الطاعة والسكوت ابن سيده القُنوتُ الطاعةُ هذا‬
‫هو الَصل ومنه قوله تعال والقانتيَ والقانتاتِ ث ُسمّيَ القيامُ ف الصلة قُنوتا ومنه قُنوتُ الوِتْر‬
‫وقَنَت الَ َيقْنُتُه أَطاعه وقوله تعال كلّ له قانتونَ أَي مُطيعون ومعن الطاعة ههنا أَن من ف‬
‫للْقةَ ول مَ َلكٌ ُمقَرّبٌ فآثارُ‬
‫السموات مَخلُوقون كإَرادة ال تعال ل َيقْدرُ أَحدٌ على تغيي ا َ‬
‫الصّ ْنعَة والِلْقةَ َتدُلّ على الطاعة وليس ُيعْن با طاعة العبادة لَنّ فيهما مُطيعا وغَيَ مُطيع وإسا‬
‫هي طاعة الَرادة والشيئة والقانتُ الُطيع والقانَتُ الذاكر ل تعال كما قال عز وجل َأ ّمنْ هو‬
‫قانِتٌ آناءَ الليلِ ساجدا وقائما ؟ وقيل القانِتُ العابدُ والقانَتُ ف قوله عز وجل وكانتْ من‬
‫القانتي أَي من العابدين والشهورُ ف اللغة أَن القُنوتَ الدعا ُء وحقيقة القانتَ أَنه القائمُ بأَمر ال‬
‫فالداعي إِذا كان قائما ُخصّ بأَن يقالَ له قانتٌ لَنه ذاكر ل تعال وهو قائم على رجليه فحقيقةُ‬
‫القُنوتِ العبادةُ والدعاءُ ل عز وجل ف حال القيام ويوز أَن يقع ف سائر الطاعة لَنه إِن ل‬
‫يكن قيامٌ بالرّجلي فهو قيام بالشيءَ بالنية ابن سيده والقانتُ القائمُ بميع َأمْرِ ال تعال وجعُ‬
‫القانتَ من ذلك كُلّه قُنّتٌ قال العجاج َربّ البِلدَ والعَبادِ القُنّتِ وقَنَتَ له ذَلّ وقََنتَتِ الرأَةُ‬
‫لَبعْلها أَقَ ّرتْ‬
‫( * أَي سكنت وانقادت ) وال ْقتِناتُ الْنقِيادُ وامرأَةٌ قَنِيتٌ بَيّنةُ القناتة قليلةُ ال ّطعْم ك َقتِيٍ‬

‫( ‪)2/73‬‬
‫( قنعت ) رجل قِنْعاتٌ كثي َشعَر الوجه والَسَد‬

‫( ‪)2/74‬‬

‫سكُ ال ّر َمقَ من الرًّزْق ابن سيده القُوتُ والقَيتُ والقَيَتةُ والقائَتُ الُسْكة‬
‫( قوت ) القُوتُ ما ُيمْ َ‬
‫من الرزق وف الصحاح هو ما َيقُوم به َب َدنُ الَنسان من الطعام يقال ما عنده قُوتُ ليلةٍ وقَيتُ‬
‫ليلةٍ وقَيَتةُ ليلةٍ فلما كُسَرتَ القافُ صارت الواو ياء وهي الُبلْغة وما عليه قُوتٌ ول قُواتٌ‬
‫هذانَ عن اللحيان قال ابن سيده ول يفسره وعندي أَنه من القُوت وال َق ْوتُ مصدرُ قاتَ َيقُوتُ‬
‫َقوْتا وقَياَتةً وقال ابن سيده قاتَه ذلك َقوْتا وقُوتا الَخية عن سيبويه وَتقَ ّوتَ بالشيء واقْتاتَ به‬
‫واقْتاَتهُ َجعَلَه قُوَتهُ وحكى ابنُ الَعراب أَن ال ْقتِياتَ هو القُوتُ جعله اسا له قال ابن سيده ول‬
‫أَدري كيفَ ذلك قال وقول ُطفَيلٍ َيقْتاتُ َفضْلَ سَنامِها الرّحْلُ قال عندي أَنّ َيقْتاته هنا يأْكله‬
‫فيجعله قُوتا لنفسه وأَما ابن الَعراب فقال معناه َي ْذهَبُ به شيئا بعد شيء قال ول أَسع هذا‬
‫الذي حكاه ابن الَعراب إِلّ ف هذا البيت وحده فل أَدْري َأَتَأوّلٌ منه أَم ساعٌ سعه قال ابن‬
‫الَعراب وحَلَفَ ال ُعقَيْليّ يوما فقال ل وَقائتَ َنفَسَي القَصي قال هو من قوله َيقْتاتُ َفضْلَ‬
‫سَنامِها الرّحْلُ قال والقْتِياتُ والقَوتُ واحدٌ قال أَبو منصور ل وقائَتِ َنفَسَي أَراد بَنفَسَه روحَه‬
‫والعن أَنه َيقِْبضُ رُوحَه َنفَسا بعد َنفَسٍ حت يَتَوفّاه كلّه وقوله َيقْتاتُ َفضْلَ سَنامِها الرّحْلُ أَي‬
‫حمَ سَنام الناقةَ قليلً قليلً حت ل َي ْبقَى منه شيءٌ لَنه ُي ْنضِيها وأَنا‬
‫يأْخذ الرحلُ وأَنا راكبُه َش ْ‬
‫أَقُوتُه أَي َأعُولُه برزقٍ قليلٍ وقُتّه فاقتاتَ كما تقول رَزَ ْقتُه فارْتَزَقَ وهو ف قائِتٍ من العَيْش أَي‬
‫ق آلِ ممدٍ‬
‫ف كِفايةٍ واسْتَقاتَه سأَله القُوتَ وفلنٌ يََت َق ّوتُ بكذا وف الديث اللهم ا ْجعَلْ ِرزْ َ‬
‫سكُ ال ّرمَقَ من الَ ْطعَم وف حديث الدّعاء وجَعَلَ لكل منهم قِيَتةً َمقْسومةً‬
‫قُوتا أَي ب َقدْرِ ما ُي ْم َ‬
‫من رِزْقِه هي ِفعْلَة من ال َق ْوتِ كمَيتَة من الَوتَ وَنفَخَ ف النار َنفْخا قُوتا واقْتاتَ لا كلها رَ َفقَ‬
‫با واقْتَتْ لنارَك قِيتةً أَي أَ ْط ِعمْها قال ذو الرمة فقلتُ له ُخذْها إِليكَ وأَحْيِها برو َحكَ واقْتَتْه لا‬
‫قِيتةً َقدْرا وإَذا َنفَخّ نافخٌ ف النار قيل له اْنفُخْ َنفْخا قُوتا واقْتْ لا َنفْخَك قِيتةً ي ْأمُرُه بالرّ ْفقِ‬
‫والّنفْخِ القليل وأَقاتَ الشيءَ وأَقاتَ عليه أَطاقَه أَنشد ابن الَعراب وبَما أَ ْسَتفِيدُ ث أُقِيتُ ال‬
‫لفِيظ وقيل ا ُلقَْتدِرٌ وقيل هو الذي‬
‫مالَ إِن امْ ُرؤٌ ُمقِيتٌ مُفِيدُ وف أَساء ال تعال ا ُلقِيتُ هو ا َ‬
‫ُيعْطِي أَقْواتَ اللئق وهو مِن أَقاتَه ُيقِيتُه إِذا أَعطاه قُوتَه وأَقاته أَيضا إِذا َحفِظَه وف التنيل‬
‫العزيز وكان الُ على كلّ شيء مُقِيتا الفراء ا ُلقِيتُ ا ُلقَْتدِرُ وا ُل َقدّرُ كالذي ُيعْطِي كلّ شيءٍ قوتَه‬
‫شَتقّ من القُوتَ يقال‬
‫وقال الزجاجُ ا ُلقِيتُ القَديرُ وقيل الفيظ قال وهو بالفيظ أَشبه لَنه مُ ْ‬
‫حفَظُ َنفْسَه ول‬
‫قُتّ الرجلَ أَقُوتُه َقوْتا إِذا َحفِظْتَ َنفْسَه با َيقُوته والقُوتُ اسمُ الشيء الذي يَ ْ‬
‫لفْظِ وقال‬
‫لفْظِ فمعن ا ُلقِيتَ الفيظُ الذي ُيعْطِي الشيءَ َقدْرَ الاجة من ا َ‬
‫َفضْلَ فيه على َقدْرِ ا َ‬
‫الفراس ا ُلقِيتُ ا ُلقَْتدِرُ كالذي ُيعْطِي كلّ رَجُلٍ قُوتَه ويقال ا ُلقِيتُ الافَظُ للشيء والشا َهدُ له‬
‫س َموْأَل بن عادِياء ُربّ شَ ْتمٍ َس ِمعْتُه وتَصا َممْ تُ وعَيّ تَ َركْتُه ف ُكفِيتُ لَيتَ‬
‫وأَنشد ثعلب لل ّ‬
‫ِشعْري وأَ ْشعُرَنّ إِذا ما َقرّبُوها مَ ْنشُورةً و ُدعِيتُ أَلِيَ ال َفضْلُ َأمْ عَليّ إِذا حُو سِبْتُ ؟ إِن عَلى‬
‫الَسابَ مُقِيتُ أَي َأعْرِفُ ما َع ِملْتُ من السّوء لَن الَنسان على نفسه بصية حكى ابن بري‬

‫عن أَب سعيد السياف قال الصحيح رواية من َروَى رَبّي على الَسابَ مُقِيتُ قال لَن الاضعَ‬
‫لربّه ل َيصِفُ نفسَه بذه الصفة قال ابن بري الذي َحمَلَ السيافّ على تصحيح هذه الرواية‬
‫أَنه َبنَى على أَن مُقِيتا بعن ُمقَْتدِرٍ ولو َذهَبَ َم ْذهَبَ من يقول إِنه الافظ للشيء والشاهد له‬
‫كما ذكر الوهري ل يُنْكِر الروايةَ ا َلوّلَة وقال أَبو إِسحق الزجاج إِن ا ُلقِيتَ بعن الافظ‬
‫والفيظ لَنه مشتق من القَوتَ أَي مأْخوذ من قولم قُتّ الرجلَ أَقُوتُه إِذا َحفِظْتَ نفسه با‬
‫حفَظُ َنفْسَه قال فمعن ا ُلقِيت على هذا الفيظُ الذي ُيعْطِي‬
‫َيقُوتُه والقُوتُ اسمُ الشيء الذي َي ْ‬
‫لفْظ قال وعلى هذا ُفسّرَ قولُه عز وجل وكان الُ على كل شيء‬
‫الشيءَ على قدر الاجة مِن ا َ‬
‫سمَوأَل إِن على الَسابَ مُقِيتُ أَي مَوقوفٌ على‬
‫مُقِيتا أَي حفيظا وقيل ف تفسي بيت ال ّ‬
‫الساب وقال آخر ث َب ْعدَ الَماتِ يَنشُرن مَن هُو على النّشْرِ يا بُنَيّ مُقِيتُ أَي مُقَْتدِرٌ وقال أَبو‬
‫عبيدة ا ُلقِيتُ عند العرب الَوقُوفُ على الشيء وأَقاتَ على الشيء ا ْقَتدَرَ عليه قال أَبو َقيْسِ بن‬
‫رِفاعة وقد ُروِيَ أَنه للزبَي بن عبد الطلب َعمّ سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم وأَنشده‬
‫الفراء وذي ضِ ْغنٍ َكفَفْتُ الّنفْسَ عنه وكنتُ على مَساءَتِه ُمقِيتا‬
‫( * قوله « على مساءته مقيتا » تبع الوهري وقال ف التكملة الرواية أُقيت أَي بضم المزة‬
‫قال والقافية مضمومة وبعده‬
‫يبيت الليل مرتفقا ثقيلً ‪ ...‬على فرش القناة وما‬
‫أَبيت‬
‫تعن إل منه مؤذيات ‪ ...‬كما تبي الذامي البوت‬
‫والبوت جع برت فاعل تبي كترمي والذامي مفعوله على حسب ضبطه )‬
‫وقوله ف الديث كفَى بالرء إِثا أَن ُيضَيّعَ من َيقُوتُ أَراد من َيلْ َز ُمهُ َنفَقَتُه من أَهله وعياله‬
‫وعبيده ويروى من َيقِيتُ على اللغة الُخْرى وقوله ف الديث قُوتوا طعامَكم يُبارَك لكم فيه‬
‫صغَرُ الَر َغ َفةِ وقال غيه هو مثل قوله كِيلُوا طعامَكم‬
‫سئَلَ الَوزاعَيّ عنه فقال هو ِ‬

‫( ‪)2/74‬‬
‫( كبت ) الكَبْتُ الصّ ْرعُ كَبَتَه يَكْبِتُه َكبْتا فانْكَبَتَ وقيل الكَبْتُ صَرْعُ الشيء لوجهه وف‬
‫الديث أَن ال كَبَتَ الكافرَ أَي صَ َرعَه وخَيّبَه وكَبَتَه الُ لوجْهه كَبْتا أَي صَ َرعَه الُ لوجهه فلم‬
‫يَ ْظفَرْ وف التنيل العزيز كُبِتُوا كما كُبِتَ الذين من قبلهم وفيه أَو يَكِْبتَ ُهمْ فيَ ْنقَلِبُوا خائبي قال‬
‫أَبو إِسحق معن كُِبتُوا ُأذِلّوا وأُ ِخذُوا بالعذاب بأَن ُغلِبُوا كما نزلَ بن كان قبلَهم من حادّ الَ‬
‫وقال الفراء كُبِتُوا أَي غِيظُوا وأُحْزنُوا يوم الَ ْندَقِ كما كُبِتَ مَن قاتَلَ الَنبياءَ قبلهم قال‬
‫الَزهري وقال من احَْتجّ للفراء أَصلُ الكَبْتِ الكَ ْبدُ فقلبت الدال تاء أُخذ من الكَِب ِد وهو مَ ْعدِنُ‬

‫الغَيْظ والَحْقادِ فكأَن الغَيْظَ لا َبلَ َغ بم مَ ْبلَغه أَصابَ أَكبادَهم فأَحْرَقَها ولذا قيل للَعداء هم‬
‫سُودُ ا َلكْباد وف الديث أَنه رأَى كلحةً حَزينا مَكْبُوتا أَي شديدَ الُزْن قيل الَصل فيه مَكْبُودٌ‬
‫لزْنُ كَِبدَه فقلب الدال تاء الوهري الكَبْتُ الصَرْفُ والَذْلل يقال كَبَتَ‬
‫بالدال أَي أَصابَ ا ُ‬
‫سرُ الرجُلِ وإَخزاؤُه وكَبَتَ الُ‬
‫الُ الع ُدوّ أَي صَرَفَه وَأذَلّه وكَبَتَه أَي صَ َرعَه لوجهه والكَبْتُ كَ ْ‬
‫ال َع ُدوّ كَبْتا رَدّه بغيظَه‬

‫( ‪)2/76‬‬
‫( كبت ) الكِبْريتُ من الجارة الُوقَد با قال ابن دريد ل أَحسبه عربيّا صحيحا الليث‬
‫الكِبْريت عَيٌ تْري فإَذا َج َمدَ ماؤُها صارَ ِكبْريتا أَبيضَ وأَصفَرَ وأَ ْكدَرَ قال أَبو منصور يقال‬
‫كَ ْب َرتَ فل ٌن بعيَه إِذا طَله بالكَبْريتِ مَخلُوطا بالدّسم التهذيب والكَبْريتُ الَحرُ يقال هو من‬
‫لوْهر ومَ ْعدِنُه خَلْفَ بلدِ التّبّتِ وادي النمل الذي مَرّ به سليمان على نبينا وعليه الصلة‬
‫اَ‬
‫ت وهو يُ ْبسُه ما خل ال ّذهَبَ والفضة فإَنه ل ينكسر فإَذا‬
‫والسلم ويقال ف كل شيء كِبْري ٌ‬
‫صُ ّعدَ أَي أُذِيبَ ذهَبَ كِبْريتُه والكَبْريتُ الياقوتُ الَحرُ والكَبْريتُ الذهبُ الَحر قال رؤبة هَلْ‬
‫ضةٌ أَو َذهَبٌ ِكبْريتُ ؟ قال ابن الَعراب َظنّ رؤبةُ أَن ال ِكبْريتَ‬
‫صمَنّي حَلِفٌ سِخْتِيتُ أَو ِف ّ‬
‫َي ْع ِ‬
‫ذهبٌ‬

‫( ‪)2/76‬‬
‫ت وهو صوتُ الغَلَيان وقيل هو‬
‫لرّةُ ونوُها تَكِتّ كَتِيتا إِذا غَلَ ْ‬
‫( كتت ) َكتّتِ ال ِقدْرُ وا َ‬
‫صوْتا وأَ ْخ َفضُ حالً من َغلَيانا إِذا كثُر ماؤُها كأَنا تقول كَتْ‬
‫صوتُها إِذا قَ ّل ماؤُها وهو أَقَلّ َ‬
‫لرّة الديدُ إِذا صُبّ فيها الاءُ وكَتّ النبيذُ وغيُه كَتّا وكَتِيتا ابْتَدأَ غَلَيانُه قبل‬
‫كَتْ وكذلك ا َ‬
‫أَن َيشَْتدّ وال َكتِيتُ صوتُ البَكْرِ وهو فوق ال َكشِيشَ وكَتّ البَكْرُ يَكِتّ َكتّا وكَتِيتا إِذا صاحَ‬
‫صِياحا َليّنا وهو صَوتٌ بي الكَشِيشَ والَديرِ وقيل الكَتِيتُ ارتفاع البَكْرِ عن ال َكشِيشَ وهو‬
‫َأوّل هَديره الَصمعي إِذا بلغ الذّكَرُ من الَبل الَدير فَأوّله الكَشِيشُ فإَذا ا ْرتَفع قليلً فهو‬
‫الكَتِيتُ قال الليث يَكِتّ ث يَكِشّ ث يَ ْهدِرُ قال الَزهري والصواب ما قال الَصمعي والكَتِيتُ‬
‫صدْر الرجل ُيشِْبهُ صوتَ البَكارة من شدّةِ الغَيْظ وكَتّ الرجُلُ من ال َغضَب وف‬
‫صوتٌ ف َ‬
‫حديث وَحْشِيّ و َمقْتلَ حزة وهو مُكَبّسٌ له َكتِيتٌ أَي هديرٌ وغَطيط وف حديث أَب قتادة‬
‫ضأَة فقال أَحْسَنُوا الَ ْلءَ فكُلّ ُكمْ سَيَ ْروَى التّكاتّ التّزا ُحمُ مع صَوتٍ وهو‬
‫فتَكاتّ الناسُ على الَي َ‬
‫من الكَتِيتَ الَدير والغَطِيط قال ابن الَثي هكذا رواه الزمشري وشرحه والحفوظُ تَكابّ‬

‫بالباء الوحدة وقد مضى ذكره وكَتّ القومَ يَكُتّهم كَتّا َعدّهم وأَحْصاهم وأَكثرُ ما يستعملونه‬
‫حصَى قال إِلّ ِبجَيْشٍ ما يُكَتّ‬
‫ف النفي يقال أَتانا ف جَيشٍ ما يُكَتّ أَي ما ُيعْ َلمُ َعدَدُهم ول ُي ْ‬
‫للُودَ من الديدِ غِضابِ وف الثل ل تَكُتّه أَو تَكُتّ النجومَ أَي ل َتعُدّه ول‬
‫َعدِيدُه سُودَ ا ُ‬
‫حزَرُ ول ُينْكَفُ أَي ل‬
‫حصَى ول ُيسْهَى أَي ل يُ ْ‬
‫حصِيه ابن الَعراب َجيْشٌ ل يُكَتّ أَي ل ُي ْ‬
‫تُ ْ‬
‫ُيقْطَعُ وف حديث حُنَي قد جاء جيش ل يُكَتّ ول يُنْكَفُ أَي ل يُحْصى ول يُبْ َل ُغ آخِرُه والكَتّ‬
‫ت بغي هاء ورجل‬
‫الَحْصاءُ وفَعَل به ما كَتّه أَي ما ساءَه ورجل كَتّ قليلُ اللحم ومَرْأَةٌ كَ ّ‬
‫كَتِيتٌ بيل قال عمرو بن ُهمَيْل اللحيان َتعَ ّلمْ أَنّ شَرّ َفتَى أُناسٍ وأَوضَعَه خُزاعِيّ كَتِيتُ إِذا‬
‫ضةَ قال أَوكي على ما ف سِقاِئكِ قد َروِيتُ وف التهذيب هو الكَتِيتة وال ّلوِيّة‬
‫شَ ِربَ الُ ِر ّ‬
‫للُق ا ُلغْتاظُ وأَورد هذين البيتي‬
‫وا َل ْعصُودة والضّويطَة والكَتِيتُ الرجلُ البخيلُ السيّء ا ُ‬
‫سمّه ويقال إِنه لكَتِيتُ الَيدَين أَي بيلٌ قال ابن جن أَصلُ‬
‫ونسبهما لبعض شعراء ُهذَيل ول ُي َ‬
‫ذلك من الكَتيتِ الذي هو صَوتُ غَلَيانِ ال ِقدْرِ وكَتّ الكلمَ ف أُذنه يَكُتّه كَتّا سارّه به كقولك‬
‫قَرّ الكلمَ ف أُذُنِه ويقال كُتّن الديثَ وَأكِتّنِيه وقُرّن وأَقِرّنِيه أَي أَ ْخبْنِيه كما سعتَه ومَثْله فِرّن‬
‫وأَفِرّنِيه و ُقذّنِيه وتقول اقْتَرّه من يا فلنُ واقَْتذّه وا ْكتَتّه أَي اسعه من كما سِعتُه التهذيب عن‬
‫اللحيان عن أَعراب فصيح قال له ما َتصْنَعُ ب ؟ قال ما كَّتكَ وعَظاكَ وَأوْرَمَك وأَ ْرغَمكَ بعن‬
‫ص ْوتُ الُبَارَى ورجل كَتْكاتٌ كثي الكلم ُيسْ ِرعُ الكلمَ ويُ ْتبِعُ بعضَه بعضا‬
‫واحد والكَتْكَتةُ َ‬
‫والكَتِيتُ والكَتْكََتةُ ا َلشْيُ ُروَيْدا والكَتِيتُ والكَتْكَتة َتقَا ُربُ الَ ْطوِ ف سُرْعةٍ وإَنه ل َكتْكاتٌ وقد‬
‫حكَ ضَحِكا دُونا قال ثعلب‬
‫تَكَتْكَتَ والكَتْكَتةُ ف الضحك دون القَ ْهقَهة وكَتْكَتَ الرجلُ ضَ ِ‬
‫وهو مثلُ الَني الَحر كَتْكَتَ فلنٌ بالضك كَتْكََت ًة وهو مثل الَنيَ الفراء ال ُكتّة َشرَطُ الال‬
‫وقَ َزمُه وهو رُذالُه وف الديث ِذكْرُ كُتاتَة وهي بضم الكاف وتفيف التاء الُول ناحية من‬
‫أَعراض الدينة لل َجعْفر بن أَب طالب عليه وعليهم السلم‬

‫( ‪)2/77‬‬
‫( كرت ) سَنَة َكرِيتٌ و َحوْلُ كَريتٌ أَي تامّ العددِ وكذلك اليومُ والشهرُ وتَكْريتُ أَرضٌ قال‬
‫حصَدا قال ابن جن تقدير لسنا ك َمنْ‬
‫لَسْنا َك َمنْ َحلّتْ إِيادٌ دارَها تكريتَ تَرْقُبُ َحبّها أَن يُ ْ‬
‫حَلّتْ إِيادٌ دارها أَي كإَيادٍ الت حَلّتْ ث َفلّتْ من َبعْد َأنْ حَلّت دارَها َفدَلّ َحلّتْ ف الصلة‬
‫على َحلّتْ هذه الت َنصَبَتْ دارَها وقيل تَكْريتُ موضع‬

‫( ‪)2/78‬‬

‫( كست ) الكُسْتُ الذي يُتََبخّر به لغة ف الكُسْطِ والقُسْطِ كلّ ذلك عن كراع وف حديث‬
‫سطٍ بالطاء‬
‫غُسْل اليضَ ُن ْبذَةٌ من ُكسْتِ َأظْفارٍ هو القُسْطُ الَ ْندِيّ عُقَا ٌر معروف وف رواية كُ ْ‬
‫وهو هو والكاف والقاف يبدل أَحدها من الخر‬

‫( ‪)2/78‬‬
‫( كعت ) ال ُكعَيْتُ البُلْبُل مبن على التصغي كما تَرَى والمع ِكعْتانٌ وقد ورد ف الديث ذِكْرُ‬
‫صفُور وأَهل الدينة يسمونه الّنغَرَ وقيل هو الُبلْبُلُ وأَبو مُ ْكعِتٍ على‬
‫ال ُكعَيْت قال ابن الَثي هو ُع ْ‬
‫جمٍ شاعرٌ معروف قال ابن سيده ول أَعرف له فعلً أَبو زيد رجل َكعْتٌ وامرأَة َكعْتة‬
‫مثال مُلْ ِ‬
‫وها القصيان ورأَيت ف حواشي بعض نسخ الصحاح الوثوق با وال ُكعْتةُ َطَبقُ القارُورةِ‬

‫( ‪)2/78‬‬
‫( كفت ) ال َكفْتُ صَرْفُكَ الشيءَ عن وَجْهه َكفَته يَ ْكفِتُه َكفْتا فانْ َكفَتَ أَي رَجَعَ راجعا و َكفَتَه‬
‫عن وَجْهه أَي صَرَفه وف حديث عبد ال بن عمر صلةُ ا َلوّابي ما بي أَن َينْكَفِتَ أَهلُ ا َلغْرب‬
‫إِل أَن يَثُوبَ أَهلُ العُشَراء أَي َينْصرَفوا إِل مَنازلم و َكفَتَ يَ ْكفِتُ َكفْتا و َكفَتانا وكَفاتا أَسْرَع‬
‫ف ال َع ْدوِ والطّيَرانِ وَتقَّبضَ فيه وال َكفَتانُ من ال َع ْدوِ والطيان كالَيَدانِ ف ِشدّة وفرسٌ َكفْتٌ‬
‫ض و َع ْدوٌ كَفيتٌ أَي سَريع قال رؤْبة تَكادُ أَيْديها تَهاوى ف ال ّز َهقْ من‬
‫سريع وفَرَسٌ َكفِيتٌ وقَبي ٌ‬
‫َكفْتِها َشدّا كَإضْرامِ الَ َرقْ قال الَزهري وال َكفْتُ ف َع ْدوِ ذي الافر سُرْعةُ قَ ْبضِ الَيدِ‬
‫سوْقُ الشّديد ورجل َكفْتٌ و َكفِيتٌ سريع خفيفٌ دَقيقٌ مثلُ َكمْشٍ و َكمِيشٍ‬
‫الوهري ال َكفْتُ ال ّ‬
‫و َعدْوٌ َكفِيتٌ وكَفاتٌ سري ٌع ومَرّ َكفِيتٌ وكَفاتٌ سريعٌ قال زهي مَرّا كِفاتا إِذا ما الاءُ أَسْ َهلَها‬
‫سوْطِ تَ ْبتَرِكُ وكافََتهُ ساَبقَهُ وال َكفِيتُ الصاحب الذي يُكافُِتكَ أَي يُساَبقُك‬
‫حت إِذا ضُ ِربَتْ بال ّ‬
‫وال َكفِيتُ القُوتُ من العَيْش وقيل ما ُيقِيمُ العَيْشَ وال َكفِيتُ ال ُقوّةُ على النكاح وف الديث أَن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم قال حُبّبَ ِإلّ النساءُ والطّيبُ ورُزِقْتُ ال َكفِيتَ أَي ما َأ ْكفِتُ به‬
‫ضمّها وُأصْ ِلحُها وقيل ف تفسي ُرزِقْتُ ال َكفِيتَ أَي القُوّة على الماع وقال‬
‫مَعِيشَت أَي َأ ُ‬
‫بعضهم ف قوله رُزِقْتُ ال َكفِيتَ إِنا ِقدْرٌ أُنزلت له من السماء فأَكل منها و َقوِيَ على الماع‬
‫كما يروى ف الديث الخر الذي يروي أَنه قال أَتان جبيلُ ب َقدْرٍ يقالُ لا ال َكفِيتُ فوَ َج ْدتُ‬
‫قوّة أَ ْرَبعِيَ رجلً ف الماع وال َكفْتُ بالكسر ال ِقدْرُ الصغية على ما سنذكره ف هذا الفصل‬
‫س ِن وما ال َكفِيتُ ؟‬
‫ومنه حديث جابر ُأ ْعطِيَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم ال َكفِيتَ قيل للحَ َ‬
‫حبِسُن عنها و َكفَتَ الشيءَ‬
‫قال الِبضَاعُ الَصمعي إِنه ليَ ْكفِتُن عن حاجَت وَي ْعفِتُن عنها أَي يَ ْ‬

‫ضمّه وقََبضَه قال أَبو ذؤَيب أََتوْها بِريحٍ حاوَلَ ْتهُ فَأصَْبحَتْ تُ َكفّتُ قد َحلّتْ‬
‫يَ ْكفِتُه َكفْتا و َكفّتَه َ‬
‫ضمّ فيه الشيءُ وُيقَْبضُ‬
‫وساغَ شَرابُها ويقال َكفَتَه الُ أَي قَبَضه الُ والكَفاتُ الوضعُ الذي ُي َ‬
‫جعَلِ الَرضَ كِفاتا أَحْياءَ وأَمواتا قال ابن سيده هذا قول أَهل اللغة قال‬
‫وف التنيل العزيز أََلمْ َن ْ‬
‫ضمّ وقََبضَ وأَنّ أَحْياءً وأَمواتا مُنّْتصَبٌ به أَي‬
‫وعندي أَن الكِفاتَ هنا مصدر من َكفَتَ إِذا َ‬
‫لمْواتِ ومنه قولم‬
‫ذاتَ كِفاتٍ للَحياء والَموات وكَفاتُ الَرضَ ظَهْرُها للَحْياءَ وَبطْنُها ل َ‬
‫للمنازل كِفاتُ الَحياء وللمقابر كِفاتُ ا َلمْواتِ التهذيب يُريد تَ ْكفِتُهم أَحياءً على َظهْرها ف‬
‫حرِزهم وَنصَبَ أَحياءً وأَمواتا بوُقُوع‬
‫حفَظُهم وتُ ْ‬
‫دُورهم ومَنازلم وتَكْفِتُهم أَمواتا ف بَطْنها أَي تَ ْ‬
‫صبْتَ وف‬
‫الكِفاتِ عليه كأَنك قلت أَل نعل الَرضَ كِفاتَ أَحياءٍ وأَمواتٍ ؟ فإَذا َنوّنْتَ َن َ‬
‫الديث يقول ال عز وجل للكرام الكاتبي إِذا مَرِضَ َعبْدي فا ْكتُبوا له مِثْل ما كان َي ْعمَلُ ف‬
‫ضمّه إِل القب ومنه الديث الخر حت أُطْ ِلقَه من وَثاقي أَو‬
‫صِحّتهَ حت أُعافِيَه أَو َأ ْكفِتَه أَي َأ ُ‬
‫أَ ْكفِتَه ِإلّ وف حديث الشعب أَنه كان بظَهْر الكُوفةِ فالَْتفَتَ إِل بُيوتا فقال هذه كِفاتُ الَحْياء‬
‫ث الَْتفَتَ إِل ا َلقْبُرة فقال وهذه كِفاتُ الَموات يريد تأْويلَ قوله عز وجل أَل نَجْعل الَرضَ‬
‫ضمّ وكافَتٌ غارٌ كان ف‬
‫كِفاتا أَحياءً وأَمواتا وبَقِيعُ الغَرْقَد يسمى َكفْتة لَنه ُيدْ َفنُ فيه فَيقِْبضُ وَي ُ‬
‫ضمّونه عن ثعلب صفةٌ غالبة وقال جاءَ رجالٌ‬
‫جبل َي ْأوِي إِليه اللّصوصُ يَ ْكفِتُون فيه التاعَ أَي َي ُ‬
‫إِل إِبراهيم بن الُهاجِرِ العَرَبّ فقالوا إِننا َنشْكو إِليك كافِتا َيعْنُونَ هذا الغارَ و َكفَتّ الشيءَ‬
‫ضمّها‬
‫ض َممْته إِل نفسك وف الديث نُهِينا أَن نَ ْكفِتَ الثّيابَ ف الصلة أَي َن ُ‬
‫أَ ْكفِتُه َكفْتا إِذا َ‬
‫ج َمعَها من النتشار يريد جعَ الّثوْب باليدين عند الركوع والسجود وهذا جِرابٌ َكفِيتٌ إِذا‬
‫ونَ ْ‬
‫شمّر وقَ َلصَ وف حديث‬
‫جعَل فيه وجَرابٌ ِكفْتٌ مثله وتَ َكفّتَ ثوب إِذا تَ َ‬
‫كان ل ُيضَيّعُ شيئا ما ُي ْ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال ا ْكفِتُوا صبيانَكم فإَن للشيطان خَطْفةً قال أَبو عبيد يعن‬
‫ضمّوهم إِليكم واحْبِسُوهم ف البيوت يريد عند انْتِشار الظلم و َكفَتَ الدّ ْرعَ بالسيف يَ ْكفِتُها‬
‫ُ‬
‫ض َممْتَه إِليكَ فقد‬
‫ضمَها إِليه قال زهي َخدْباءُ يَ ْكفِتُها نِجادُ مُهَّندِ وكلّ شيء َ‬
‫و َكفّتها عَ ّلقَها به ف ّ‬
‫ضلُها بُ َهّندِ ّيصِفُ دِرْعا عَلّق‬
‫سجُه الصّبا بَيْضاءَ ُكفّتَ َف ْ‬
‫َكفَتّه قال زهي ومُقاضةٍ كالنّهْيِ َتنْ ُ‬
‫ضمّها إِليه و َشدّده للمبالغة قال الَزهري الُ ْكفِتُ الذي َيلْبَسُ‬
‫لبسُها بالسيف ُفضُولَ أَسافِلها ف َ‬
‫شمّرَ عن لبسها والُ ْكفِتُ الذي يَلَْبسُ‬
‫ضمّ ذَْيلَها بعاليقَ إِل عُرًى ف وَسَطها لتَ َ‬
‫دِرْعا طويلة فَي ُ‬
‫دِ ْرعَي بينهما ثوبٌ وال َكفْتُ َتقَلّبُ الشيء َظهْرا لَب ْطنٍ وبَطْنا ل َظهْر وانْ َكفَتُوا إِل منازلم اْنقَلَبُوا‬
‫وال َكفْتُ ا َل ْوتُ يقال وقَعَ ف الناس َكفْتٌ شديد أَي موت وال َكفْتُ بالكسر ال ِقدْر الصغية أَبو‬
‫حمّلُه مكروها ث‬
‫اليثم ف الَمثال لَب عبيد قال أَبو عبيدة من أَمثالم فيمن يظلم إِنسانا ويُ َ‬
‫يَزيدُه ِكفْتٌ إِل وَئِّيةٍ أَي َبلِّيةٌ إِل جَنْبِها أُخْرَى قال وال َكفْتُ ف الَصل هي ال ِقدْر الصغية‬
‫والوَئِّيةُ هي الكبية من القُدور قال الَزهري هكذا رواه ِكفْتٌ بكسر الكاف وقاله الفراء‬
‫َكفْتٌ بفتح الكاف لل ِقدْر قال أَبو منصور وها لغتان َكفْتٌ و َكفْتٌ وال َكفِيتُ فرسُ حَسّانَ بن‬

‫قَتادة‬

‫( ‪)2/78‬‬
‫سدّ‬
‫( كلت ) كَلَتَ الشيءَ َكلْتا َج َمعَه كَ َكلَده وامرَأةٌ َكلُوتٌ َجمُوعٌ والكَلِيتُ الَجر الذي يُ َ‬
‫حفَرُ عنها وقيل هو حَجَر مُسْتَطيل كالبَرْطِيل ُيسْتَرُ به وجارُ الضّبُع‬
‫به وجارُ الضّبُع ث ُي ْ‬
‫كال َكلّيتَ حكاه ابن الَعراب وأَنشد وصاحبٍ صاحَبْتُه ِزمّيتَ مُ ْنصَلِتٍ بال َقوْم كال َكلّيتَ‬
‫والكُلْتةُ الّنصِيبُ من الطعام وغيه الثعلب فَ َرسٌ فُلّتٌ ُكلّتٌ وفُلَتٌ كَلَتٌ إِذا كان سريعا وف‬
‫نوادر الَعراب إِنه لكُلَتةٌ ُفلَتةٌ ُكفََتةٌ أَي يَثِبُ جيعا فل يُسَْتمْ َكنُ منه لجْتماع وَثْبه الفراء يقال‬
‫ُخذْ هذا الَناءَ فا ْقمَعْه ف فمه ث ا ْكلِتْه ف فيه فإَنه يَكَْتلِتُه وذلك أَنه وصف رجلً يشرب النبيذَ‬
‫يَكْ ِلتُه كَلْتا ويَ ْكتَلِتُه والكالَتُ الصّابّ والُكْتَلِتُ الشاربُ قال وسعت أَعرابيّا يقول أَ َخ ْذتُ‬
‫جنٍ وغيُه صَلَتّ الفرسَ وكَ َلتّه إِذا رَ َكضْتَه قال وصَبَ ْبتُه‬
‫َقدَحا من لب فكَلَتّه ف آخر أَبو مِحْ َ‬
‫مثلهُ ورجل ِمصْلَتٌ مِكْلَت إِذا كان ماضيا ف الُمور قال الَزهري ف هذه الترجة قال أَبو بكر‬
‫الَنباريّ ِكلْتا ل تُمال لَن أَلفها أَلف تثنية كأَلف غلما وذوا قال وواحد ِكلْتَا كِلْتٌ ث قال‬
‫ومن وقف على ِكلْتَا بالَمالة قال ِكلْتَى اسم واحد عُبّر به عن التثنية بنلة ِشعْرَى و َذكْرَى‬
‫وقال أَيضا ف هذه الترجة ابن السكيت رجل وُكَلة تُ َكلَة إِذا كان عاجزا يَكِلُ َأمْرَه إِل غيه‬
‫ويَتّكِلُ عليه قال الَزهري والتاء ف تُكَ َلةٍ أَصلها الواو قلبت تاء وكذلك التُكْلنُ أَصله وُكْلنٌ‬

‫( ‪)2/80‬‬
‫( كمت ) ال ُكمَيْتُ لونٌ ليس بأَ ْشقَر ول أَ ْدهَم وكذلك ال ُكمَيْتُ من أَساء المر فيها حُمرة‬
‫لمْرة يكون ف اليل والَبل‬
‫وسواد والصدر ال ُكمْتَة ابن سيده ال ُكمْتةُ لونٌ بي السّوادِ وا ُ‬
‫صفْرةٍ و ُكمْتَة ُحمْرةٍ وقد َكمُتَ َكمْتا و ُكمْتةً‬
‫وغيها وقال ابن الَعراب ال ُكمْتةُ ُكمْتَتانِ ُكمْتةُ ُ‬
‫وكَماَتةً واكْماتّ وال ُكمَيْتُ من اليل َيسْتَوي فيه الذكر والؤَنث وَلوْنُه ال ُكمْتَة وهي ُحمْرة‬
‫ت وبعي‬
‫َيدْخُلُها قُنُوءٌ تقول منه ا ْكمَتّ الفرسُ ا ْكمِتاتا واكْماتّ ا ْكمِيتاتا مثلُه وفرس ُكمَيْ ٌ‬
‫ُكمَيْتٌ وكذلك الُنثى بغي هاء قال الكَلْحبةُ ُكمَيْتٌ غيُ مُحْلِفةٍ ول ِكنْ َك َلوْنِ الصّرْفِ عُلّ به‬
‫الَديُ يعن أَنا خالصة اللون ل يُحْ َلفُ عليها أَنا ليست كذلك قال ثعلب يقول هذه الفرس‬
‫لمْرة ل إِل السّواد قال سيبويه سأَلت الليل عن ُكمَيْتٍ فقال هو بنلة ُجمَيلٍ‬
‫بَّينٌ أَنا إِل ا ُ‬
‫يعن الذي هو البُلْبُلُ وقال إِنا هي ُحمْرة يُخالِطُها سوادٌ ول َتخْ ُلصْ وإَنا َحقّروها لَنا بي‬
‫السواد والمرة ول َتخْ ُلصْ لواحد منهما فيقالَ له أَ ْسوَدُ أَو أَحر فأَرادوا بالتصغي أَنه منهما‬

‫قريب وإَنا هذا كقولك هو ُدوَْينُ ذاك انتهى كلم سيبويه قال ابن سيده وقد يُوصَفُ به الَواتُ‬
‫قال ابن مقبل َيظَلّنِ النهارَ برْأسِ قُفّ ُكمَيْتِ ال ّلوْنِ ذي فَ َلكٍ رفيعَ قال واستعمله أَبو حنيفة ف‬
‫التّي فقال ف صفة بعض التّي هو أَ ْكبَر تِيٍ رآه الناسُ أَ ْحمَرُ ُكمَيْتٌ والمع ُكمْتٌ كَسّروه‬
‫على مُكَبّره الَُت َوهّم وإَن ل ُي ْلفَظ به لَن ا ُل َلوّنة َيغْلِبُ عليها هذا البِناء الَ ْحمَرُ والَشْقر قال‬
‫شعَ َرتْ َل ْونَ ُم ْذهَبِ قال أَبو عبيدة فَ ْرقُ ما بي‬
‫ُطفَيْل و ُكمْتا ُم َدمّاةً كأَنّ مُتُونَها جَرَى َفوْقَها واسْتَ ْ‬
‫ال ُكمَيْتِ والَشْقَر ف اليل بالعُرْفِ والذّنَبِ فإَن كانا أَ ْح َمرَين فهو أَ ْشقَرُ وإَن كانا أَسودين فهو‬
‫ُكمَيْتٌ قال والوَرْدُ بينهما وال ُكمَيْتُ للذكر والُنثى سواء يقال مُهْرة ُكمَيْتٌ جاء عن العرب‬
‫ُمصَغّرا كما تَرى قال الَصمعي ف أَلوان الَبل بعي أَحر إِذا ل يُخاِلطْ ُحمْرتَه شيء فإَن خَالَطَ‬
‫ُحمْرَتَه قُنوءٌ فهو ُكمَيْتٌ وناقة ُكمَيْتٌ فإَن اشَْتدّت ال ُكمَْتةُ حت يدخلَها سوادٌ فتلك ال ّرمْكَة‬
‫خلِطُ ُح ْمرَتَه سوادٌ ليس بالصٍ فَت ْلكَ الكُ ْلفَة وهو أَك َلفُ‬
‫وبعي أَ ْر َمكُ فإَن كان شديدَ المرة يَ ْ‬
‫وناقة كَلْفاء والعَرَب تقول ال ُكمَيْتُ أَ ْقوَى اليل وأَ َشدّها حوافَ َر وقوله فلو َترَى فيهنّ سِرَ العِ ْتقِ‬
‫بَ ْينَ كَماتِيّ و ُحوّ بُ ْلقِ جعه على َكمْتاءَ وإَن ل يُ ْلفَظْ به بعد أَن جعله اسا كصَحْراء وال ُكمَيْتُ‬
‫فرس ا ُلعْجَبِ بن ُسفْيان صفةٌ غالبة وال ُكمَيْتُ من أساء المر لا فيها من سواد و ُحمْرة وف‬
‫صدَر ال ُكمَْتةُ وقال أَبو حنيفة هو اسم لا‬
‫الحكم ال ُكمَيْتُ المر الت فيها سَواد و ُحمْرة وال ْ‬
‫كالعَلَم يريد أَنه قد َغلَب عليها غَلَبةَ السمَ العَ َلمِ وإَن كان ف أَصله صفةً وقد ُكمّتَتْ صُيّرتْ‬
‫بالصّنْعة ُكمَيْتا قال كثي عزة إِذا ما َلوَى صِنْعٌ به عَرَِبّيةً كَ َل ْونِ الدّهانِ وَرْدَةً ل تُ َكمّتِ قال أَبو‬
‫منصور ويقال َتمْرة ُكمَيْتٌ ف لونا وهي من أَصلَبِ الّتمْرانِ لِحاءً وأَطْيَبِها َم ْمضَ َغةً قال الشاعر‬
‫( * قوله « قال الشاعر » هو السود بن يعفر وصدره كما ف التكملة « وكنت إِذا ما قرّب‬
‫الزاد مولعا » ومعن ل توسف ل تقشر )‬
‫بكُلّ ُكمَيْتٍ َج ْلدَةٍ ل ُتوَسّفِ ابن الَعراب ال َكمِيتُ الطويلُ التامّ من الشهور وا َلعْوام وال ُكمَيْتُ‬
‫بنُ َمعْروفٍ شاعر مَعْروف‬

‫( ‪)2/81‬‬
‫( كنبت )‬
‫( * قوله « كنبت » أَثبتها بالتاء الثناة من فوق ول أَصل لا بل هي بالثلثة ف رباعي الحكم‬
‫والجد والتكملة والتهذيب ول يذكر هنا مادة ك ن ت وذكرها ف ك و ن مالفا للجماعة )‬
‫ابن دريد رجل كُ ْنبُتٌ وكُنابِتٌ مُنْقَبض َبخِيل قال وتَكَنْبَتَ الرجلُ إِذا َتقَبّض ورجل كُ ْنبُتٌ وهو‬
‫الصّلْبُ الشديد‬

‫( ‪)2/82‬‬
‫( كنعت ) الكَ ْنعَتُ ضَ ْربٌ من َسمَك البحر كالكَ ْنعَد وأُرى تاءَه بدَلً‬

‫( ‪)2/82‬‬
‫( كوت ) الكُوتَيّ القصي‬

‫( ‪)2/82‬‬
‫سيُ الََهازِ و َكيّتَ الَهازَ َيسّرَهُ وتقول كَيّتْ جَِها َزكَ قال كَيّت جَها َزكَ‬
‫( كيت ) التّكْيِيتُ تَيْ َ‬
‫حلً إِن أَخافُ على أَذوادَكَ السّبُعا وكان من الَمر كَيْتَ وكَيْتَ وإَن شئت‬
‫ِإمّا كُنْتَ مُرْتَ ِ‬
‫كسرت التاء وهي كناية عن ال ِقصّة أَو الُحْدوثة حكاها سيبويه قال الليث تقول العرب كانَ‬
‫من الَمر كَيْتَ وكَيْتَ قال وهذه التاء ف الَصل هاء مثل َذيْتَ وأَصلها كَيّه وَذيّه بالتشديد‬
‫ت آيةَ كَيْتَ و َكيْتَ قال ابن‬
‫فصارت تاء ف الوصل وف الديث بئسما لَحدَكم أَن يقولَ َنسَي ُ‬
‫الَثي هي كناية عن الَمر نو كذا وكذا وف النوادر كَيّتَ الوِكاءَ تَكْييتا وحَشاه بعن واحدٍ‬

‫( ‪)2/82‬‬
‫صدْرِ والبَ ْطنِ والَقرابَ بالعَصا الَزهري ف‬
‫( لبت ) لَبَتَ َيدَه لَبْتا لَواها واللّبْتُ أَيضا ضَرْبُ ال ّ‬
‫ترجة بأَس إِذا قال الرجل ِل َع ُدوّه ل َب ْأسَ عليك فقد َأمّنه لَنه نَفى البأْس عنه وهو ف لغة ِحمْيَر‬
‫لَباتِ أَي ل ب ْأسَ قال شاعرهم شَرِبنا اليَومَ إِذ َعصَبَتْ غَلبَ بَتسْهِيدٍ و َع ْقدٍ غَيْرِ بَ ْينِ تَنادَوا عِ ْندَ‬
‫َغدْرِهمُ لَباتِ وقد بَ َر َدتْ مَعاذِرُ ذِي ُرعَ ْينِ ولَباتِ بلغتهم ل بأْسَ قال كذا وجدته ف كتاب شر‬

‫( ‪)2/82‬‬
‫سوِيقَ والَقِطَ ونوَها يَلُتّه لَتّا َجدَحَه وقيل َبسّه بالاء ونوه أَنشد ابن الَعراب‬
‫( لتت ) لَتّ ال ّ‬
‫سوِيق والبَسّ أَ َشدّ منه يقال‬
‫سَفّ العَجوزِ الَقِطَ الَ ْلتُوتا واللّتَاتُ ما لُتّ به الليث اللّتّ بَلّ ال ّ‬
‫سوِيقَ أَي َبلّه ولَتّ الشيءَ يلُّتهُ إِذا َشدّه وأَوثَقَه وقد لُتّ فلَنٌ بفلنٍ إِذا ُلزّ به وقُ ِرنَ معه‬
‫لَتّ ال ّ‬
‫لتّ فيما َز َع َم قومٌ من أَهل اللغة صخرة كان عندها رجلٌ يَلُتّ السّويقَ للحاجّ فلما مات‬
‫وال ّ‬

‫لتِ بالتخفيف ف موضعه الليث‬
‫عُِب َدتْ قال ابن سيده ول أَدري ما صحة ذلك وسيأْت ِذكْرُ ال ّ‬
‫سمْن و ُد ْهنِ الَلَْيةِ وف حديث‬
‫اللّتّ ال ِفعْلُ من اللّتاتِ وكلّ شيء ُيلَتّ به َسوِيقٌ أَو غيه نو ال ّ‬
‫لتّ والعُزّى ؟ قال كان رجلٌ َيلُتّ السويقَ لم وقرأَ أَفرأَيتم‬
‫ماهدٍ ف قوله تعال أَ َفرَأَيْتُم ال ّ‬
‫لتَ بتخفيف التاء قال وأَصلُه اللتّ‬
‫لتّ والعُزّى ؟ بالتشديد قال الفراء والقراءة ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫لتّ الذي كان َيلُتّ عند هذه الَصنام لا السويقَ أَي‬
‫بالتشديد لَن الصنم إِنا سي باسم ال ّ‬
‫خلِطُه فخفف وجعل اسا للصنم قال ابن الَثي وذكر أَن التاء ف الَصل مففة للتأْنيث وليس‬
‫يَ ْ‬
‫هذا بابا وكان الكسائي يقف على اللّه بالاءَ قال أَبو إِسحق وهذا قياسٌ والَ ْجوَدُ اتّباعُ‬
‫الصحف والوقوف عليها بالتاء قال أَبو منصور وقول الكسائي يوقف عليها بالاء يدل على أَنه‬
‫ل يعلها من اللّتّ وكان الشركون الذين عبدوها عا َرضُوا باسها اسم ال تعال الُ عُ ُلوّا كبيا‬
‫لشَب ابن‬
‫عن إِفكهم ومُعارضتهم وَإلْحادهم ف اسه العظيم واللّتَاتُ ما فُتّ من قُشور ا َ‬
‫س ْمرٍ رَزينةٍ مَوا ِرنَ ل كُ ْزمٍ‬
‫لصَى لَتّا ب ُ‬
‫لمُر تَلُتّ ا َ‬
‫الَعراب اللّتّ الفَتّ قال امرؤ القيس يصف ا ُ‬
‫ول مَعِراتِ قال تَلُتّ أَي َت ُدقّ والسّبمْرُ الَوافِرُ والكُ ْزمُ القِصارُ وقال ِهمْيانُ ف اللّتّ بعن‬
‫الدّقّ حَطْما على الَنْفِ ووَسْما عَلْبا وبال َعصَا لَتّا وخَنْقا َسأْبا قال أَبو منصور وهذا حرف‬
‫صحيح و ُروِي عن الشافعي رضي ال عنه أَنه قال ف باب التيمم ول يوز التيمم بلُتَاتَ الشجر‬
‫وهو ما فُتّ من قِشْره اليابس ا َلعْلى قال الَزهري ل أَدري لُتاتٌ أَم لِتاتٌ وف الديث ما أَْبقَى‬
‫من إِل لُتاتا اللّتاتُ ما فُتّ من قُشُور الشجر كأَنه قال ما أَْبقَى من الرضُ إِل جِلْدا يابسا‬
‫كقَشْ َرةِ الشجرة‬

‫( ‪)2/82‬‬
‫ضيُك عليه‬
‫( لت ) لَحَته َلحْتا َبشَره وقَشَرَه كنَحَتَه َنحْتا عن ابن الَعراب وقال هذا رجل ل َي ِ‬
‫شعْر ولَحْتا له الَزهري بَ ْردٌ َبحْتٌ َلحْتُ أَي بَ ْردٌ صادق‬
‫نَحْتا ولَحْتا أَي ما يَزيدُك عليه نَحْتا لل ّ‬
‫حَتهُ بال َعذْلِ لَحْتا مثلُه وف الديث إِن هذا ا َلمْرَ ل يزالُ‬
‫ولَحَتَ فلنٌ عَصاه َلحْتا إِذا َقشَرها ولَ َ‬
‫ح ِدثُوا أَعمالً فإَذا َفعَلْتم كذا َبعَثَ الُ عليكم شَرّ خَلقَه ف َلحَتُوكم كما‬
‫فيكم وأََنتم وُلتُه ما ل تُ ْ‬
‫يُ ْلحَتُ ال َقضِيبُ اللّحْتُ القَشرُ ولَحَتَ العَصا إِذا قَشَرها وَلحَته إِذا أَ َخذَ ما عنده ول َي َدعْ له‬
‫شيئا واللّحْتُ واللّ ْتحُ واح ٌد مقلوب وف رواية فالَْتحَوكُم كما ُيلْتَحى القضيبُ يقال الَْتحَيْتُ‬
‫حوْتُه إِذا أَ َخ ْذتَ لِحاءَه‬
‫القَضيبَ وَل َ‬

‫( ‪)2/83‬‬

‫سمِ قال ابن سيده وأُراه ُمعَرّبا‬
‫( لت ) يقال حَرّ سَخْتٌ لَخْتٌ شديدٌ الليث اللّخْتُ العظيمُ ال ْ‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)2/84‬‬
‫( لصت ) ال ّلصْتُ بفتح اللم ال ّلصّ ف لغة َطيّئ وجعه ُلصُوت وهم الذين يقولون للطّسّ‬
‫طَسْتٌ وأَنشد أَبو عبيد فََترَ ْكنَ َنهْدا عَيّلَ أَبنا ُؤ ُهمْ وبَنِي كِنانةَ كال ّلصُوتَ الُرّدِ وقال الزبي بن‬
‫سكُ الفَتِيتُ وصَبْرٌ ف الَواطنَ كلّ َي ْومٍ إِذا‬
‫عبد الطلب ولكنّا خُ ِلقْنا إِذْ ُخ ِلقْنا لَنا الَبَراتُ والِ ْ‬
‫سدَ بَ ْط َن مكةَ بعد أُْنسٍ قَراضِبةٌ كأَنه ال ّلصُوتُ‬
‫َخفّتْ من الفَزَع البُيوتُ فأَفْ َ‬

‫( ‪)2/84‬‬
‫( لفت ) َلفَتَ وجهَه عن القوم صَرَفَه واْلَتفَتَ التِفاتا والتّ َلفّتُ أَكثرُ منه وتَ َلفّتَ إِل الشيء‬
‫والَْتفَتَ إِليه صَرَفَ وجْهَه إِليه قال أَرَى ا َل ْوتَ َب ْينَ السّيْفِ والنّطْع كامِنا يُلحَظُنِي من حيثُ ما‬
‫أََت َلفّتُ وقال فلما أَعا َدتْ من بعيدٍ بنَظْرةٍ إِلّ اْلتِفاتا أَ ْس َلمَتْها الَحاجِرُ وقوله تعال ول َيلَْتفِتْ‬
‫منكم أَ َحدٌ إِلّ امرأَتَك ُأمِرَ بتَ ْركِ اللْتِفاتِ لئل يرى عظيمَ ما يَنْزلُ بم من العذاب وف الديث‬
‫ف صفته صلى ال عليه وسلم فإَذا اْلَتفَتَ الَْتفَتَ جيعا أَراد أَنه ل يُسارَقُ النّظَرَ وقيل أَراد ل‬
‫يَلْوي عُُنقَه َيمْنةً وَيسْرةً إِذا نظَر إِل الشيءَ وإَنا َيفْعَلُ ذلك الطائشُ الَفيفُ ولكن كان ُيقْبِلُ‬
‫جيعا وُيدْبِرُ جيعا وف الديث فكانتْ مِنّي َلفْتةٌ هي ا َلرّة الواحدة من اللْتِفاتِ وال ّلفْتُ اللّيّ‬
‫وَلفَتَه يَ ْلفِتُه َلفْتا لواه على غي جهته وقيل اللّيّ هو أَن تَ ْرمِيَ به إِل جانبك وَلفَتَه عن الشيء‬
‫يَ ْلفِتُه َلفْتا صَرفه الفراء ف قوله عز وجل أَجِئْتَنا لَت ْلفِتَنا عمّا وَ َجدْنا عليه آباءَنا ؟ ال ّلفْتُ الصّرْفُ‬
‫يقال ما َلفَتَك عن فلنٍ أَي ما صَرَفَك عنه ؟ وال ّلفْتُ لَيّ الشيءَ عن جهتِه كما َتقِْبضُ على عُنُق‬
‫إِنسانٍ فتَ ْلفِتُه وأَنشد ولفَ ْتنَ َلفْتاتٍ لَ ُهنّ خَضادُ وَلفَتّ فلنا عن رأْيه أَي صَرَفْتُه عنه ومنه‬
‫اللْتِفاتُ وف حديث حُذيفة ِإنّ مِن أَقْ َرإِ الناسِ للقرآن مُنافِقا ل َيدَعُ منه واوا ول َألِفا َي ْلفِتهُ‬
‫بلسانه كما تَ ْلفِتُ البَقرةُ الَلى بلسانا ال ّلفْتُ اللّيّ وَلفَتَ الشيءَ وفََتلَه إِذا لواه وهذا مقلوب‬
‫يقال فلن َي ْلفِتُ الكلمَ َلفْتا أَي يُرْسِلُه ول يُبال كيف جاء والعن أَنه َيقْرَأَه من غي َروِّيةٍ ول‬
‫تََبصّرٍ وت َع ّمدٍ للمأْمور به غيَ مُبالٍ ِبمَتْ ُلوّه كيف جاء كما َتفْعَلُ البقرةُ بالَشيش إِذا أَكَ َلتْه‬
‫وأَصلُ ال ّلفْتِ لَيّ الشيء عن الطريقة الستقيمة وف الديث ِإنّ الَ يُ ْب ِغضُ البَليغَ من الرجال‬
‫الذي يَ ْلفِتُ الكلمَ كما َت ْلفِتُ البقرةُ الَلى بلسانا يقال َلفَتَه يَ ْلفِتُه إِذا لواه وفَتَلَه وَلفَتَ عُُنقَه‬
‫شقّ وقد أَْلفَته وتَ َلفّته وَلفْتُه مَعَك أَي‬
‫لواها اللحيان وَلفْتُ الشيءَ ِشقّه وَلفْتاه ِشقّاه وال ّلفْتُ ال ّ‬

‫صَ ْغوُه وقولم ل يُلَْتفَتُ ِلفْتُ فلنٍ أَي ل يُ ْنظَرُ إِليه وال ّلفُوتُ من النساء الت تُكِْثرُ التّ َلفّتَ وقيل‬
‫هي الت يوت زوجها أَو يطلقها وَي َدعُ عليها صِبْيانا فهي تُكثَر التّ َلفّتَ إِل صِبْيانا وقيل هي‬
‫الت لا زوج ولا ولد من غيه فهي َت َلفّتُ إِل ولَدها وف الديث ل َتتَ َزوّ َجنّ َلفُوتا هي الت لا‬
‫شَتغِلُ به عن ال ّزوْج وف حديث الجاج أَنه قال‬
‫ولد من زوج آخر فهي ل تزال تَ ْلَتفِتُ إِليه وتَ ْ‬
‫لمرأَة إِنكَ َكتُو ٌن لفوتٌ أَي كثية التّ َلفّتِ إِل الَشياء وقال ثعلب ال ّلفُوتُ هي الت عَ ْينُها ل‬
‫تَثْبُتُ ف موضع واحد إِنا َهمّها أَن َت ْغفُلَ عنها فَتغْمِز غيكَ وقيل هي الت فيها اْلتِواءٌ واْنقِباضٌ‬
‫وقال عبد اللك بن ُعمَيْر ال ّلفُوتُ الت إِذا سعتْ كلمَ الرجُل الَتفَتَتْ إِليه ابن الَعراب قال قال‬
‫رجل لبْنِه إِيّاكَ والرّقُوبَ ال َغضُوبَ القَطُوبَ ال ّلفُوتَ الرّقُوبُ الت تُراقِبُه أَن يوتَ فَترَثَه وف‬
‫حديث عمر رضي ال عنه حي وصَفَ َنفْسَه بالسياسة فقال إِن لُرْبِعُ وأُشْبِعُ وأَْنهَزُ ال ّلفُوتَ‬
‫( * قوله « وأَنز اللفوت » الذي ف النهاية وأَردّ اللفوت وكتب بامشها وف رواية وأَنز‬
‫حقَ العَطُوفَ وأَزْجُرُ العَرُوضَ قال أَبو جَميلٍ الكِلبّ ال ّلفُوتُ الناقةُ‬
‫ضمّ العَنُودَ وأُْل ِ‬
‫اللفوت ) وَأ ُ‬
‫الضّجُورُ عند الَلَبِ تَلَْتفِتُ إِل الالَبِ فَت َعضّه فيَنْ َهزُها بيده فََتدِرّ وذلك لَتفَْتدِيَ باللّب من النّهْزِ‬
‫سَت ْعصِي وَيخْرُج عن الطاعَة والَُت َلفّتَةُ َأعْلى َع ْظمِ العاِتقِ ما يَلي‬
‫وهو الضّ ْربُ َفضَرَبا مثلً للذي يَ ْ‬
‫الرّأْسَ والَْلفَتُ ال َقوِيّ الَيدِ الذي يَ ْلفِتُ َمنْ عالَه أَي يَلْويه والَْلفَتُ والَْل َفكُ ف كلم تَميم‬
‫سرُ سي بذلك لَنه َيعْملُ بانِبه ا َلمْيَل وف كلم قيس الَ ْح َمقُ مِثْلُ ا َل ْعفَتِ والُنْثَى َلفْتاءُ‬
‫ا َلعْ َ‬
‫للُق الوهري‬
‫سرُ ا ُ‬
‫ك فقدْ َلفَتّه واللّفاتُ أَيضا الَ ْح َمقُ وال ّلفُوتُ العَ َ‬
‫وكّلّ ما َرمَيَْتهُ لِجانِب َ‬
‫سمْن وغيه‬
‫صدَه كما ُي ْلفَتُ الدقيقُ بال ّ‬
‫للُق وَلفَتَ الشيءَ يَ ْلفِتهُ َلفْتا َع َ‬
‫واللّفاتُ الَ ْح َمقُ العَسَرُ ا ُ‬
‫ضجَ وَيخْثُر ث ُيذَرّ‬
‫لنْظَلِ الَبَْيضِ ث ُت ْنصَبَ به البُرْمةُ ث يُطَْبخَ حت يَ ْن َ‬
‫صفّى ماءُ ا َ‬
‫وال ّلفِيَتةُ أَن ُي َ‬
‫عليه دقيقٌ عن أَب حنيفة وال ّلفِيَتةُ العَصِيدة ا ُلغَلّظةُ وقيل هي مَرَقة تُشْبهُ الَيْسَ وقيل ال ّلفْتُ‬
‫كالفَتْلِ وبه سيت العصيدة َلفِيَتةً لَنا ُت ْلفَتُ أَي ُتفْتَلُ وتُ ْلوَى وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه‬
‫ذَ َكرَ أَمره ف الاهلية وأَن أُمه اتّخَذتْ لم َلفِيَتةً من الَبِيدَ قال أَبو عبيد ال ّلفِيَتةُ ال َعصِيدة ا ُلغَلّظةُ‬
‫لنْظَلُ وَتيْسٌ‬
‫وقيل هي ضَ ْربٌ من الطّبيخ ل أَ ِقفُ على َحدّه وقال أُراه الَساءَ و ْنوَه والَبِيدُ ا َ‬
‫أَْلفَتُ ُمعْ َوجّ القَرَْنيْن الليث والَْلفَتُ من التّيوسِ الذي ا ْع َوجّ َقرْناه والَتوَيا وتَيْسٌ أَْلفَتُ َبيّن‬
‫ال ّلفَتِ إِذا كان مُلَْتوِيَ أَ َحدِ القَرْنَ ْينِ على الخر ابن سيده وال ّلفْتُ بالكسر السّلْجم الَزهري‬
‫جمُ يقال له ال ّلفْتُ قال ول أَ ْدرِي َأعَ َربّ هو أَم ل ؟ وَلفَتَ اللّحَاءَ عن الشّجر َلفْتا وحكى‬
‫السّ ْل َ‬
‫ابن الَعراب عن ال ُعقَيْلي و َعدْتَن طَيْلَسانا ث َلفَتّ به فلنا أَي َأ ْعطَيْتَه إِياه وَلفْتٌ موضع قال‬
‫مَ ْعقِلُ بن ُخوَيْلدٍ نَزِيعا مُحْلِبا من آلِ ِلفْتٍ لَيّ بي َأثْلَة فالنّجَامَ وف الديث ذِكرُ ثَِنّيةِ ِلفْتٍ‬
‫وهي بي مكة والدينة قال ابن الَثي واخْتُ ِلفَ ف ضَبْطه الفاء فسُكّنَتْ وفُِتحَتْ ومنهم من كسر‬
‫اللم مع السكون‬

‫( ‪)2/84‬‬
‫( لكت ) اللّكَتُ‬
‫( * قوله « اللكت » أَي بالثناة الفوقية مركا أَثبته ابن سيده وحده ف الحكم وأَهله الجد‬
‫شفَرِ البعي‬
‫ش ّققٌ ف مِ ْ‬
‫وأثبته بالثلثة تبعا للصاغان والتهذيب ) تَ َ‬

‫( ‪)2/86‬‬
‫( لوت ) لتَه َيلُوتُه َلوْتا َن َقصَه َحقّه وسنذكر ذلك ف ليت ولتَ كلمةٌ معناها ليس َتقَعُ على‬
‫صةً عند سيبويه فتنصبه وقد ُيجَرّ با ويُرْ َفعُ إِل أَنك إِذا ل ُت ْعمِلْها ف الي خاصّةً‬
‫لفظ الَيِ خا ّ‬
‫ل ُت ْعمِلها فيما سواه و َز َعمُوا أَنا ل زِيدتْ عليها التاء وال أَعلم‬

‫( ‪)2/86‬‬
‫( ليت ) لتَه َحقّه يَليتُه لَيْتا وأَلتَه َنقَصه والُول أَعلى وف التنيل العزيز وإَن تُطيعُوا الَ‬
‫ورَسُولَه ل يَلِتْ ُكمْ من أَعمالكم شيئا قال الفراء معناه ل يَ ْن ُقصْكم ول َيظْ ِلمْكم من أَعمالكم‬
‫شيئا وهو من لتَ َيلِيتُ قال والقُرّاءُ متمعون عليها قال الزجاج لتَه يَلِيتُه وأَلتَه يُلِيتُه وأَلَته‬
‫َيأْلِتُه إِذا َن َقصَه وقُرئ قوله تعال وما لِتْناهم بكسر اللم مِن َعمَلِهمْ مِن شيء قال لتَه عن وَجْهه‬
‫أَي َحبَسَه يقول ل ُنقْصانَ ول زيادة وقيل ف قوله وما َألَتْناهم قال يوز أَن يكون من َألَتَ ومن‬
‫لقّ‬
‫أَلتَ قال ويكون لتَه يَلِيتُه إِذا صَرَفه عن الشيء وقال عُرْوة بن الوَرْد ومُحْسَبةٍ ما أَخْ َطأَ ا َ‬
‫لقّ مُبَْتلِي‬
‫لقّ وا َ‬
‫جبَنِي إِدامُها وسَنامُها فبَتّ ُألِيتُ ا َ‬
‫غَيْرَها َتَنفّسَ عنْها َحيْنُها فهي كالشّوي فَأعْ َ‬
‫أَنشده شر وقال أُلِيتُ القّ أُحِيلُه وَأصْرِفُه ولتَه عن َأمْره لَيْتا وأَلَتهُ صَرَفه ابن الَعراب سعت‬
‫بعضهم يقول المد ل الذي ل يُفاتُ ول يُلتُ ول َتشْتَبهُ عليه الَصوات يُلتُ من أَلتَ‬
‫يُلِيتُ لغة ف لتَ يَلِيتُ إِذا َن َقصَ ومعناه ل يُ ْنقَصُ ول يُحْبسُ عنه الدّعاء وقال خالد بنُ جَنْبةَ‬
‫ل يُلتُ أَي ل َيأْ ُخذُ فيه قولُ قائل أَي ل يُطيعُ أَحَدا قال وقيل للَسدَيّة ما الُداخَ َلةُ ؟ فقالت أَن‬
‫خبٍ سواه ولتَه لَيْتا أَخْبَرَه بالشيء على غي‬
‫تُلِيتَ الَنسانَ شيئا قد َعمِ َلهُ أَي تَ ْكُتمَه وتأْت ِب َ‬
‫خبَه بغي ما سأَله عنه قال الَصمعي إِذا َعمّى عليه الَبَر‬
‫وجهه وقيل هو أَن ُي َعمّيَ عليه الَبَر فيُ ْ‬
‫قيل قد لتَه يَليتُه لَيْتا ويقال ما أَلتَه من َعمَله شيئا أَي ما َن َقصَه مثل َألَته عنه وأَنشد ل َعدِيّ بن‬
‫زيد وَي ْاكُ ْلنَ ما َأعْنَى الوَلِيّ فلم ُيلِتْ كَأنّ بِحافاتِ النّهاءَ الَزَا َرعَا قوله َأعْنَى أَنْبَتَ والوَلِيّ ا َلطَرُ‬
‫َت َقدّمه مطَرٌ والضمي ف َيأْكُ ْلنَ َيعُودُ على ُحمُرٍ ذكرها قبل البيت وقوله تعال ولتَ حِيَ مَنَاصٍ‬

‫قال الَ ْخفَش شَبّهوا لتَ ب َليْسَ وأَضمروا فيها اسمَ الفاعل قال ول يكون لتَ إِلّ مع حِيَ‬
‫قال ابن بري هذا القول نسبه الوهري للَخفش وهو لسيبويه لَنه يرى أَنا عاملة عمل ليس‬
‫وأَما الَخفش فكان ل ُي ْعمِلُها ويَرْ َفعُ ما بعدها بالبتداء إِن كان مرفوعا وينصبه بإَضمار فعلٍ إِن‬
‫كان منصوبا قال وقد جاء حذف حي من الشعر‬
‫( * قوله « من الشعر » كذا قال الوهري أيضا وقال ف الحكم انه ليس بشعر ( قال مازنُ‬
‫ت ولتَ هَنّتْ وأَنّى َلكَ مَقْرُوع فحذف الي وهو يريده وقرأَ بعضهم ولتَ حِيُ‬
‫بن مالك حَنّ ْ‬
‫ضمَر الَب وقال أَبو عبيد هي ل والتاء إِنا زِيدت ف حي وكذلك ف تَلنَ‬
‫مَنَاصٍ فرفع حي وَأ ْ‬
‫وأَوانَ كُتِبَتْ مفردة قال أَبو وَجْزة العاطِفُونَ تَحِيَ ما ِمنْ عاطِفٍ والُ ْط ِعمُونَ زَمانَ أَينَ ا ُل ْط ِعمُ ؟‬
‫ي ما ِمنْ عاطِفٍ والُ ْن ِعمُونَ زَمانَ أَْينَ ا ُل ْن ِعمُ ؟‬
‫قال ابن بري صواب إِنشاده العا ِطفُونَ َتحِ َ‬
‫واللّ ِحفُونَ جِفانَ ُهمْ َق ْمعَ الذّرَى والُ ْط ِعمُونَ زَمانَ أَْينَ الُ ْط ِعمُ ؟ قال ا ُلؤَ ّرجُ زيدت التاء ف لت‬
‫صفْحَتا العُنُق وقيل أَ ْدنَى‬
‫صفْحة العُنُق وقيل اللّيتان َ‬
‫كما زيدت ف ُثمّت ورُبّت واللّيتُ بالكسر َ‬
‫حيَيْن وقيل ها موضع‬
‫حدِرُ القُرْطَا َن وها وراء ِلهْ ِزمَتَي اللّ ْ‬
‫حتَي العُنُق من الرأْس عليهما يَ ْن َ‬
‫صَفْ َ‬
‫جمَتَيْن وقيل ها ما تَحْتَ القُرْطِ من العُنُق والمع أَلْياتٌ ولَيَتةٌ وف الديث ُي ْنفَخُ ف الصور‬
‫حَ‬
‫الَ ْ‬
‫صغَى لِيتا أَي َأمَالَ صَفْحة عُُنقِه ولَيتُ ال ّرمْلِ ُلعْطُه وهو ما َرقّ منه وطالَ‬
‫فل يَس َمعُه أَحدٌ إِل َأ ْ‬
‫أَكثر من الَبطَ واللّيتُ ضَربٌ من الَ َزمِ ولَيْتَ بفتح اللم كلمةُ تَمنّ تقول ليتن َفعَلْتُ كذا‬
‫وكذا وهي من الروف الناصبة تَ ْنصِبُ السمَ وتَرْفَعُ الب مثل كأَنّ وأَخواتا لََنا شابت‬
‫الَفعال بقوّة أَلفاظها واتصال أَكثر الضمرات با وبعانيها تقول ليت زيدا ذاهبٌ قال الشاعر‬
‫يا َليْتَ أَيامَ الصّبا رَواجِعَا فإَنا أَراد يا َليْتَ أَيام الصّبا لنا رواجع نصبه على الال قال وحكى‬
‫النحويون أَن بعض العرب يستعملها بنلة وَ َجدْتُ فُي َعدّيها إِل مفعولي ويُجْريها مُجْرَى الَفعال‬
‫فيقول ليت زيدا شاخصا فيكون البيت على هذه اللغة ويقال لَيْت ولَيَْتنِي كما قالوا لعَلّي‬
‫ليْلِ َتمَنّى مِزَْيدٌ‬
‫وَلعَلّنِي وإَنّي وإَنّنِي قال ابن سيده وقد جاء ف الشعر لَيْت أَنشد سيبويه لزيدَ ا َ‬
‫زَيْدا فلقَى أَخا ِث َقةً إِذا اخْتَ َلفَ العَوَال كمُ ْنَيةِ جابرٍ إِذ قال َليْتِي أُصادِفُه وأُْتلِفُ جُلّ مَالَي ولَتهُ‬
‫ت ول‬
‫عن وَجْهِه يَلِيتُه ويَلُوتُه لَيْتا أَي حَبَسه عن وَجْهه وصَرَفه قال الراجز وليلةٍ ذاتِ َندًى سَ َريْ ُ‬
‫يَ ِلتْنِي عن سُراها لَيْتُ وقيل معن هذا ل يَ ِلتْن عن سُراها أَنْ أََتَندّم فأَقول لَيْتَن ما سَرَيْتُها وقيل‬
‫معناه ل َيصْرِفْن عن سُراها صارِفٌ إِن ل يَلِتْن لئَت فوضع الصدر موضع السم وف التهذيب‬
‫جزٌ عنها وكذلك أَلته عن وَجْهه َفعَلَ وأَ ْفعَلَ بعنًى‬
‫إِن ل َيثْنِن عنها َن ْقصٌ ول عَ ْ‬

‫( ‪)2/86‬‬

‫( متت ) الليث متّى اسم أَعجمي والَتّ كا َلدّ إِل أَن الَتّ يُوصَلُ بقَرابةٍ ودالةٍ ُيمَتّ با وأَنشد‬
‫جعُها َموَاتّ‬
‫لرْمةُ والوَسِي َلةُ و ْ‬
‫إِن كنتَ ف بَكْرٍ َتمُتّ ُخؤُولةً فأَنا ا ُلقَابَلُ ف ذُرَى ا َلعْمامِ والَاتّة ا ُ‬
‫يقال فلن َيمُتّ إِليك بقَرابةٍ وا َلوَاتّ الوسائلُ ابن سيده مَتّ إِليه بالشيء ُيمُتّ متّا َتوَسّلَ فهو‬
‫ت ما مُتّ به‬
‫جةٍ ول قُ ْربَ بالَرْحَامَ ما ل ُتقَرّبِ والَتَا ُ‬
‫ماتّ أَنشد يعقوب َتمُتّ بأَرْحامٍ إِليك وَشِي َ‬
‫ومَتّه َطلَبَ إِليه الَتاتَ ابن الَعراب مَ ْتمَتَ الرجلُ إِذا َتقَ ّربَ ِب َموَدّةٍ أَو قَرَابة قال الّنضْر مَتَتّ‬
‫إِليه برَ ِحمٍ أَي َمدَ ْدتُ إِليه وَتقَرّبْتُ إِليه وبيننا رَ ِحمٌ ماّتةٌ أَي قريبة وف حديث علي كرم ال‬
‫وجهه ل ُيمُتّانَ إِل ال ِبحَبْلٍ ول َي ُمدّانَ إِليه بسبب الَتّ الّتوَسّلُ والتّوصّلُ ُبرْمةٍ أَو قرَابة أَو‬
‫ت ومَطّ وقَطَلَ‬
‫لبْل وغيه يقال مَ ّ‬
‫غي ذلك ومَتّ ف السّي ك َمدّ والَتّ ا َلدّ َمدّ ا َ‬
‫( * قوله « وقطل » كذا بالَصل والتهذيب ولعله مرف عن معط باليم والعي الهملة ) ومَغَطَ‬
‫لبْل اعَْت َمدَ فيه لَيقْ َطعَه أَو ُي ُمدّه وَتمَتّى لغة‬
‫وشبَحَ بعن واحد ومتّ الشيءَ مَتّا مدّه وَتمَتّى ف ا َ‬
‫كَت َمطّى ف بعض اللغات وأَصلُهما جيعا َتمَتّتَ فكرهوا تضعيفه فأُبْدلَتْ إِحدى التاءين ياء كما‬
‫لبْل ومتّ اسم ومتّى أَبو يوُنسَ‬
‫قالوا َتظَنّى وأَصله تَظَنّن غي أَنه سُمع َتظَّننَ ول ُيسْمع َتتّتَ ف ا َ‬
‫عليه السلم سُرْيانّ وقيل إِنا سي مَتْثَى وهو مذكور ف موضعه من حرف الثاء الَزهري يونس‬
‫بنُ مَتّى نبّ كان أَبوه يسمى مَتّى على َفعْلَى ُفعِل ذلك لَنم لا ل يكن لم ف كلمهم ف إِجراء‬
‫السم بعد فتحه على بناء مَتّى حلوا الياء على الفتحة الت قبلها فجعلوها أَلفا كما يقولون من‬
‫غَنّيْتُ َغنّى ومن َتغَنّيْتُ َتغَنّى وهي بلغة السريانية مَتّى وأَنشد أَبو حات قول مُزاحم العُقَيْليّ أَل‬
‫صعِيدُها ؟ قال أَبو حات سأَلت الَصمعي‬
‫سأَلِ الَطْللَ متّى عُهودُها ؟ وهلْ تَ ْن ِطقَنْ بَيْداءُ َقفْرٌ َ‬
‫تَ ْ‬
‫عن مَتّى ف هذا البيت فقال ل أَدري وقال أَبو حات َثقّلَها كما تُّثقّلُ ُربّ وتفف وهي مَتَى‬
‫خفيفةً فَثقّلَها قال أَبو حات وإَن كان يريد مصدر مَتَتّ مَتّا أَي طَويلً أَو بعَيدا عُهودُها بالناس‬
‫فل أَدري والَتّ النّزْعُ على غي بَكَرةٍ‬

‫( ‪)2/88‬‬
‫( مت ) عَرَبّ مَحْتٌ َبحْتٌ أَي خالص ويوم مَحْتٌ شديدُ الَرّ مثلُ َحمْتٍ وليلة مَحْتةٌ وقد‬
‫ت ومُحَتاء كأَنم تو ّهمُوا‬
‫مَحُتَا وا َلحْتُ العاقل اللبيبُ وقيل الجتمعُ القلبِ الذّ ِكيّه و َج ْمعُه مُحُو ٌ‬
‫فيه مَحِيتا كما قالوا َس ْمحٌ و ُسمَحَاءُ وا َلحْتُ الشديد من كل شيء‬

‫( ‪)2/89‬‬

‫ت ومكان مَرتٌ َقفْرٌ ل نبات فيه وقيل الَرضُ‬
‫ت مفازة ل نبات فيها أَرْضٌ مَ ْر ٌ‬
‫( مرت ) الَ ْر ُ‬
‫الت ل َنبْتَ فيها وقيل ا َل ْرتُ الذي ليس به قليل ول كثي وقيل هو الذي ل يَجفّ َثرَاه ول‬
‫ت ومُرُوتٌ قال خِطامٌ‬
‫يَنْبُت مَرْعاه وقيل ا َل ْرتُ الَرضُ الت ل كلَ با وإَن مُطِ َرتْ والمع َأمْرا ٌ‬
‫الُجا ِشعِ ّي ومَ ْهمَهَ ْينِ َقذَفَ ْينِ مَرْتَ ْينِ ظَهْرَاهُما مثلُ ظُهورِ التّرْسَيْن جُ ْبتُهما بالّنعْتِ ل بالّنعْتَيْن‬
‫سمَى‬
‫حمَ سَيْرَنا من قُورَ ِح ْ‬
‫والسم الُروتةُ وحكى بعضهم أَرضٌ مَرُوتٌ كمَ ْرتٍ قال كثي وقَ ّ‬
‫مَرُوتُ ال ّرعْ ِي ضاحيةُ الظّللَ هكذا رواه أَبو سعيد السّكّري بالفتح وغيه يَ ْروِيه مُرُوتُ ال ّرعْيِ‬
‫بالضم وقيل أَيضا أَرضٌ َممْرُوتةٌ قال ابن هَ ْرمَةَ كم قد َطوَْينَ إِليك من َممْرُوَتةٍ ومَناقِلٍ َموْصُولةٍ‬
‫ِبمَناقِلِ وأَرضٌ مَ ْرتٌ ومَرُوتٌ فإَنْ مُ ِط َرتْ ف الشتاء فإَنا ل يقال لا مَ ْرتٌ لََن با حينئذ َرصَدا‬
‫صدُ الرّجاءُ لا كما تُرْجَى الاملة ويقال أَرضٌ مُ ْرصِدة وهي قد مُ ِط َرتْ وهي ُترْجَى لَن‬
‫وال ّر َ‬
‫ت وقول ذي الرمة يَ ْطرَ ْحنَ بالهَارَقِ ا َل ْغفَالَ كلّ جَِنيٍ‬
‫تُنْبِتَ قال رؤْبة مَ ْرتٌ يُنّاصَي خَرْقَها مَرُو ُ‬
‫لَِثقِ السّرْبالِ حَيّ الشّهِيقَ مَيّتِ ا َلوْصالِ مَ ْرتِ الَجاجَ ْينِ من ا َلعْجالِ يصف إِبلً أَج َهضَت‬
‫أَولدَها قبلَ نَبات الوَبر عليها يقول ل يَ ْنبُتْ َشعَرُ حَجاجَ ْيهِ قال أَبو منصور كَأنّ التاء مبدلة من‬
‫الَ ْرثِ ورجلٌ مَ ْرتُ الاجب إِذا ل يكن على حاجبه شعر وأَنشد بيت ذي الرمة مَرْتِ الَجاجَيِ‬
‫من ا َلعْجالِ والَرّوتُ بلد لباهل َة وعَزاه الفَرَزدَقُ والَبعِيثُ إِل ُكلَيْبٍ فقال الفرزدق تقول‬
‫كليبٌ حيَ مَتّتْ جُلُودُها وأَ ْخصَبَ ِمنْ مَرّوتَها كلّ جانِبِ وقال الَبعِيثُ أََأنْ أَ ْخصَبَتْ مِعْزَى‬
‫عَطِّيةَ وا ْرَتعَتْ تِلعا من الَرّوتَ أَ ْحوَى َجمِيمُها إِل أَبيات كثية نسبا فيها الَرّوت إِل ُكلَيْبٍ‬
‫الصحاح الَرّوتُ بالتشديد اسم وادٍ قال أَوسٌ وما خَليجٌ من ا َلرّوتَ ذو شُعَبٍ يَ ْرمِي الضّريرَ‬
‫شيٍ وتَميم ومَرَتَ الُبْزَ ف الاء ك َمرَدَه حكاه‬
‫ُبشْبِ الطّ ْلحِ والضّالَ ومنه يوم ا َلرّوت بي بن ُق َ‬
‫صنّف مَرَثَه بالثاء والَ ْرمَريتُ الداهيةُ وقال بعضهم ِإنّ التاءَ بدل من السي‬
‫يعقوب وف ا ُل َ‬

‫( ‪)2/89‬‬
‫صدِ فإَذا جعلوا‬
‫صدَها غيه ا َلصْتُ لغة ف ا َل ْ‬
‫( مصت ) َمصَتَ الرجلُ الرَأةَ َمصْتا نَكَحَها ك َم َ‬
‫مكانَ السي صادا جعلوا مكان الطاء تاء وهو أَن ُيدْخِلَ َيدَه فَيقِْبضَ على الرّحِم فَي ْمصُتَ ما‬
‫فيها َمصْتا ابن سيده َمصَتَ النا َقةَ مَصْتا قََبضَ على رَحِمها وأَدخل يَده فاستخرجَ ماءَها‬
‫وا َلصْتُ خَرْطُ ما ف الَعي بالَصابع لَخراج ما فيه‬

‫( ‪)2/90‬‬
‫( معت ) َمعَتَ الَ ِديَ َي ْمعَتُه مَعْتا دَلَكه وهو نوٌ من الدّْلكِ‬

‫( ‪)2/90‬‬
‫( مقت ) ا َلقِيتُ الافَظُ الَزهري ا ُلقِيتُ اليم فيه مضمومة وليست بأَصلية وهو ف العتلت‬
‫ت ومَقّتَه قال‬
‫ت ومَقِي ٌ‬
‫ابن سيده ا َلقْتُ أَ َشدّ الَبْغاضِ مَقُتَ مَقاتَ ًة ومَقَتَه َمقْتا َأبْغضه فهو َم ْمقُو ٌ‬
‫صفَحُ وما َأ ْمقَتَه عندي وَأ ْمقَتَن له‬
‫صدِيقَ وَي ْ‬
‫ومن يُكِْثرِ التّسْآلَ يا حُرّ ل يَزَلْ ُيمَقّتُ ف عَيِ ال ّ‬
‫قال سيبويه هو على معنيي إِذا قلت ما َأمْقَتَه عندي فإَنا تُخْب أَنه مقوت وإَذا قلتَ ما َأ ْمقَتَن له‬
‫فإَنا ُتخْب أَنك ماقِتٌ وقال قتادة ف قوله َلقْتُ الَ أَكْب من مَقْتِكم َأْنفُسَكم قال يقول َلقْتُ الَ‬
‫إِياكم حي ُدعِيتُم إِل الَيان فلم تؤْمنوا أَكبُ من َمقْتكْم أَنفسَكم حي رأَيتم العذاب قال الليث‬
‫ت وقد َمقُتَ إِل الناس مَقاتةً الزجاج ف قوله تعال ول‬
‫ا َلقْتُ ُب ْغضٌ عن أَمر قبيح َركِبَه فهو َمقِي ٌ‬
‫تَنْ ِكحُوا ما نَكح آباؤُكم من النساء إِلّ ما قد َسلَف إِنه كان فاحش ًة ومَقْتا وساءَ سبيلّ قال‬
‫ا َلقْتُ أَشدّ الُبغْض العن أَنم ُأ ْع ِلمُوا أَن ذلك ف الاهلية كان يقال له مَقْتٌ وكان الولود عليه‬
‫يقال له ا َلقْتّ فُأعْ ِلمُوا أَن هذا الذي حُرّم عليهم من نكاح امرأَةِ ا َلبِ ل يَزَلْ مُنْكَرا ف قلوبم‬
‫َممْقُوتا عندهم ابن سيده ا َلقْتِيّ الذي يتزوج امرأَة أَبيه وهو من فعل الاهلية وتَزويجُ ا َلقْتِ‬
‫ِفعْلُ ذلك وف الديث ل ُيصِبْنا عيبٌ من عُيوب الاهلية ف نكاحها و َمقْتها ا َلقْتُ ف الَصل‬
‫أَشدّ الُبغْض ونكاحُ ا َلقْتِ أَن يَتَ َز ّوجَ الرجلُ امرأَةَ أَبيه إِذا َطلّقها أَو ماتَ عنها وكان ُيفْعل ف‬
‫الاهلية وحَرّمه الَسلمُ‬

‫( ‪)2/90‬‬
‫( مكت ) مَكَتَ بالكان أَقام كمَ َكدَ الَزهري ف آخر ترجة مكت ابن الَعراب يقال ا ْسَتمْكَتَ‬
‫سرُها‬
‫ال ُعدّ فافَتحْه وال ُعدّ الَبثْرة وا ْسِتمْكاتُها أَن َتمْتلئَ قَيحا وفَتْحُها َشقّها وكَ ْ‬

‫( ‪)2/90‬‬
‫( ملت ) ابن سيده مَلَته َيمْلِته مَلْتا كمَتَله أَي َزعْ َزعَه أَو حَرّكه قال الَزهري ل أَحفظ لَحد‬
‫من الَثة ف مَلَت شيئا وقد قال ابن دريد ف كتابه مَلَتّ الشيءَ مَلْتا ومَتَ ْلتُه مَتْلً إِذا َزعْ َزعْته‬
‫وحَرّكته قال ول أَدري ما صحته‬

‫( ‪)2/90‬‬

‫ضدّ الياة‬
‫( موت ) الَزهري عن الليث ا َل ْوتُ خَ ْلقٌ من خَلق الَ تعال غيه ا َل ْوتُ وا َلوَتانُ ِ‬
‫والُواتُ بالضم ا َل ْوتُ ماتَ َيمُوتُ َموْتا ويَمات الَيرة طائيّة قال ُبنَيّ يا َسيّدةَ البَناتِ عِيشي ول‬
‫ُي ْؤمَنُ أَن تَمات‬
‫( * قوله « بن يا سيدة إل » الذي ف الصحاح بنيت سيدة إل ول نأمن إل )‬
‫وقالوا مِتّ تَموتُ قال ابن سيده ول نظي لا من العتل قال سيبويه اعْتَلّتْ من َفعِلَ َي ْفعُلُ ول‬
‫حوّلُ قال ونظيها من الصحيح َفضِلَ َي ْفضُل ول يئ على ما َكثُر واطّرَدَ ف َفعِل‬
‫حوّلْ كما ُي َ‬
‫تُ َ‬
‫قال كراع ماتَ َيمُوتُ وا َلصْلُ فيه َموِتَ بالكسر َيمُوتُ ونظيه ِدمْتَ تَدومُ إِنا هو َد ِومَ‬
‫ت ومَيْتٌ وقيل الَيْتُ الذي ماتَ والَيّتُ والائِتُ الذي ل‬
‫والسم من كل ذلك الَيْتةُ ورجل مَيّ ّ‬
‫َيمُتْ َب ْعدُ وحكى الوهريّ عن الفراء يقال لنْ ل َيمُتْ إِنه مائِتٌ عن قليل ومَيّتٌ ول يقولون‬
‫لن ماتَ هذا مائِتٌ قيل وهذا خطأٌ وإَنا مَيّتٌ يصلح لِما قد ماتَ ولَما َسَيمُوتُ قال ال تعال‬
‫إِنك مَيّتٌ وإَنم مَيّتُونَ وجع بي اللغتي َعدِيّ بنُ ال ّرعْلء فقال ليس مَن مات فاسْتراحَ بَيْتٍ‬
‫صصُونَ‬
‫إِنا الَيْتُ مَيّتُ الَحْياءَ إِنا ا َليْتُ مَن َيعِيشُ َشقِيّا كاسِفا بالُه قليلَ الرّجاءَ فأُناسٌ ُي َم ّ‬
‫ثِمادا وأُناسٌ حُلُوقُهمْ ف الاءَ فجعلَ ا َليْتَ كالَيّتِ وقومٌ مَوتى وأَمواتٌ ومَيّتُون ومَيْتون وقال‬
‫سيبويه كان بابُه المع بالواو والنون لَن الاء تدخل ف أُنثاه كثيا لكنّ َف ْيعِلً لّا طاَبقَ فاعلً ف‬
‫ال ِعدّة والركة والسكون كَسّرُوه على ما قد يكسر عليه فُأعِلّ كشاهدٍ وأَشهاد والقولُ ف‬
‫مَيْتٍ كالقول ف مَيّتٍ لَنه مفف منه والُنثى مَيّتة ومَيْتَة ومَيْتٌ والمع كالمع قال سيبويه‬
‫وافق الذكر كما وافقه ف بعض ما مَضى قال كأَنه ُكسّرَ مَيْتٌ وف التنيل العزيز ِلنُحْيِيَ به بَلدةً‬
‫مَيْتا قال الزجاج قال مَيْتا لَن معن البلدة والبلد واحد وقد أَماتَه الُ التهذيب قال أَهل‬
‫التصريف مَيّتٌ كأَنّ تصحيحَه مَ ْي ِوتٌ على فَ ْيعِل ث أَدغموا الواو ف الياء قال َفرُدّ عليهم وقيل‬
‫إِن كان كما قلتم فينبغي أَن يكون مَيّتٌ على َفعّلٍ فقالوا قد علمنا أَن قياسه هذا ولكنا تركنا‬
‫فيه القياسَ مَخافَة الشتباه فرددناه إِل لفظ فَ ْيعِلٍ لَن مَيّت على لفظ فَيعَل وقال آخرون إِنا‬
‫كان ف الَصل َموْيِت مثل سَيّد َسوْيدٍ فأَدغمنا الياء ف الواو ونقلناه فقلنا مُيّتٌ وقال بعضهم‬
‫قيل مَيْت ول يقولوا مَيّتٌ لَن أَبنية ذوات العلة تالف أَبنية السال وقال الزجاج الَيْتُ ا َليّتُ‬
‫بالتشديد إِلّ أَنه يفف يقال مَيْتٌ ومَيّتٌ والعن واحد ويستوي فيه الذكر والؤَنث قال تعال‬
‫لُنحْييَ به بلدةً مَيْتا ول يقل مَيْتةً وقوله تعال ويأْتيه الوتُ من كلّ مكان وما هو بَيّت إِنا معناه‬
‫وال أَعلم أَسباب الوت إِذ لو جاءَه الوتُ نفسُه لاتَ به ل مَحالَة وموتُ مائتٌ كقولك ليلٌ‬
‫لئلٌ يؤْخذ له من لفظه ما ُيؤَ ّكدُ به وف الديث كان شِعارُنا يا مَ ْنصُورُ َأمِتْ َأمِتْ هو أَمر‬
‫بالوت والُراد به التّفاؤُل بالنّصر بعد الَمر بالَماتة مع حصول الغَرضَ للشّعار فإَنم جعلوا هذه‬
‫الكلمة علمة يَتعارفُون با لَجل ظلمة الليل وف حديث الّثؤْم والبَصلَ من أَكلَهما فلُْيمِتْهما‬
‫طَبْخا أَي فلْيُبالغ ف طبخهما لتذهب ِحدّتُهما ورائحتهما وقوله تعال فل تَموُتنّ إِلّ وأَنتم‬

‫مسلمون قال أَبو إِسحق إِن قال قائل كيف ينهاهم عن الوت وهم إِنا يُماتون ؟ قيل إِنا وقع‬
‫هذا على سعة الكلم وما تُكْثِرُ العربُ استعمالَه قال والعن ال َزمُوا الَسلم فإَذا َأدْرَكَكم الوتُ‬
‫صادفكم مسلمي والِيَتةُ ضَ ْربٌ من ا َلوْت غيه والِيتةُ الال من أَحوال ا َلوْت كالِلْسة‬
‫والرّكْبة يقال ماتَ فلنٌ مِيتةً َحسَنةً وف حديث الفت فقد ماتَ مِيتةً جاهليةً هي بالكسر حالةُ‬
‫الوتَ أَي كما يوتُ أَهل الاهلية من الضلل والفُرقة وجعُها مِيَتٌ أَبو عمرو ماتَ الرجلُ‬
‫وهَ َم َد و َهوّم إِذا نامَ والَيْتةُ ما ل ُتدْرَكْ َتذْكيته وا َل ْوتُ السّكونُ وكلّ ما سَكنَ فقد ماتَ وهو‬
‫لرّ والبَرْدُ باخَ وماتَت‬
‫على الَثَل وماتَتِ النارُ مَوتا َبرَدَ رَمادُها فلم يَ ْبقَ من المر شيء وماتَ ا َ‬
‫الريحُ رَ َك َدتْ وسَكَنَتْ قال إِن لَرْجُو أَن تَموتَ الريحُ فأَسْ ُكنَ اليومَ وأَسْتَريحُ ويروى فأَ ْق ُعدَ‬
‫لمْرُ سكن غَلَيانُها عن أَب حنيفة وماتَ الاءُ بذا الكان‬
‫اليوم ونا َقضُوا با فقالوا حَِييَتْ وماتَت ا َ‬
‫شفَتْه الَرضُ وكل ذلك على الثل وف حديث دُعاء النتباهِ المدُ ل الذي أَحيانا بعدما‬
‫إِذا َن ّ‬
‫أَماتنا وإَليه النّشُور سي النومُ َموْتا لَنه يَزولُ معه العَقْلُ والركةُ تثيلً وَتشْبيها ل تقيقا وقيل‬
‫الَوتُ ف كلم العرب ُيطْ َلقُ على السّكون يقال ماتت الريحُ أَي سَكَنَتْ قال وا َلوْتُ يقع على‬
‫أَنواع بسب أَنواع الياة فمنها ما هو بإَزاء القوّة النامية الوجودةِ ف الَيوانَ والنبات كقوله‬
‫لسّيّة كقوله تعال يا ليتن مِتّ قبل هذا ومنها‬
‫ض بعد موتا ومنها زوالُ ال ُقوّة ا َ‬
‫تعال ُيحْيي الَر َ‬
‫سمِعُ ا َلوْتَى‬
‫زوالُ القُوّة العاقلة وهي الهالة كقوله تعال َأ َو َمنْ كان مَيْتا فأَحييناه وإَنك ل ُت ْ‬
‫ومنها الُ ْزنُ والوف الُ َكدّر للحياة كقوله تعال ويأْتيه الوتُ من كلّ مكان وما هو بَيّتٍ ومنها‬
‫ف والوتُ النوم الثقيل وقد‬
‫الَنام كقوله تعال والت ل َتمُتْ ف مَنامها وقد قيل الَنام الوتُ الفي ُ‬
‫سؤَالَ والَرَم والعصية وغي ذلك ومنه‬
‫يُستعار الوتُ للَحوال الشّا ّقةِ كالفَقْر والذّلّ وال ّ‬
‫الديث َأوّلُ من ماتَ إِبليس لَنه َأوّل من عصى وف حديث موسى على نبينا وعليه الصلة‬
‫والسلم قيل له إِن هامان قد ماتَ ف َلقِيَه فسأَل َربّه فقال له أَما تعلم أَن من أَ ْفقَرْتُه فقد َأمَتّه ؟‬
‫وقول عمر رضي ال عنه ف الديث اللَّبنُ ل يوتُ أَراد أَن الصب إِذا َرضَع امرأَةً مَيّتةً حَ ُرمَ‬
‫ضعَها وقيل معناه إِذا ُفصِلَ‬
‫عليه من ولدها وقرابتها ما يَحْرُم عليه منهم لو كانت حَّيةً وقد َر ِ‬
‫اللبُ من الّثدْي وأُ ْسقِيه الصبّ فإَنه يرم به ما يرم بالرضاع ول يَبْطُل عملُه بفارقة الّثدْي فإَنّ‬
‫شعَر والصّوفَ لضرورة الستعمال وف حديث البحر‬
‫كلّ ما اْنفَصل من الَيّ مَيّتٌ إِل اللبَ وال ّ‬
‫الَلّ مَيْتَتُه هو بالفتح اسم ما مات فيه من حيوانه ول تكسر اليم والُواتُ والُوتانُ وا َلوْتانُ كلّه‬
‫ا َل ْوتُ يقع ف الال والاشية الفراء وَقَع ف الال َموْتانٌ ومُواتٌ وهو الوتُ وف الديث يكونُ ف‬
‫ل ومَوّتَه ُشدّد‬
‫الناس مُوتانٌ كقُعاصِ الغنم الُوتانُ بوزن الُبطْلنَ الوتُ الكثي الوقوع وأَماتَه ا ُ‬
‫ستَريا فها أَنا ذا ُأمَ ّوتُ كلّ َي ْومِ و َموّتَت الدوابّ كثُر‬
‫للمبالغة قال الشاعر فعُرْوةُ ماتَ َموْتا مُ ْ‬
‫فيها الوتُ وأَماتَ الرجلُ ماتَ وََلدُه وف الصحاح إِذا مات له ابنٌ أَو بَنُونَ ومَرَةٌ ُممِيتٌ و ُممِيتةٌ‬
‫ماتَ ولدُها أَو َبعْلُها وكذلك الناقةُ إِذا مات ولدُها والمع مَمَاويتُ وا َلوَتانُ من الَرض ما ل‬

‫ستَخْرج ول اعُْتمِر على الَثل وأَرضٌ مَيّتةٌ ومَواتٌ من ذلك وف الديث َموَتانُ الَرضَ ل‬
‫يُ ْ‬
‫ولرسوله فمن أَحيا منها شيئا فهو له الَواتُ من الَرضَ مثلُ ا َلوَتانِ يعن مَواتَها الذي ليس‬
‫ضدّ الَيَوانِ وف الديث من‬
‫مِلْكا لَ َحدٍ وفيه لغتان سكون الواو وفتحها مع فتح اليم وا َلوَتانُ ِ‬
‫أَحيا مَواتا فهو أَحق به الَواتُ الَرض الت ل ُتزْرَعْ ول ُت ْعمَرْ ول جَرى عليها مِلكُ أَحد‬
‫وإَحْياؤُها مُباشَرة عِمارتَها وتأْثي شيء فيها ويقال اشْتَرِ ا َلوَتانَ ول تشَْترِ الَيَوانَ أَي اشتر‬
‫الَرضي والدّورَ ول تشتر الرقيق والدوابّ وقال الفراء ا َلوَتانُ من الَرض الت ل تُحيَ بعْد‬
‫ورجل يبيع ا َلوَتانَ وهو الذي يبيع التاع وكلّ شيء غي ذي روح وما كان ذا روح فهو‬
‫اليوان والَوات بالفتح ما ل رُوح فيه والَواتُ أَيضا الَرض الت ل مالك لا من الدميي ول‬
‫يَنَْتفِع با أَحدٌ ورجل َموْتانُ الفؤَاد غي ذَكِيّ ول فَ ِهمٍ كأَن حرارةَ فَهْمه بَرَ َدتْ فماتَتْ والُنثى‬
‫مَوْتانةُ الفؤَادَ وقولم ما َأمْوَتَه إِنا يُراد به ما َأ ْموَتَ َقلْبَه لَن كلّ ِفعْلٍ ل يَتَ َزّيدُ ل يَُتعَجّبُ منه‬
‫والُوتةُ بالضم جنس من الُنُونَ والصّرَع َيعْتَري الَنسانَ فإَذا أَفاقَ عاد إِليه َعقْلُه كالنائم‬
‫ح ُدثُ عنه سُكوتٌ كا َل ْوتِ وف الديث أَن النب‬
‫والسكران والُوتة الغَشْيُ والُوتةُ الُنونُ لَنه يَ ْ‬
‫صلى ال عليه وسلم كانّ يتَعوّذُ بال من الشيطان وهَمْزه وَنفْثِه وَنفْخِه فقيل له ما َهمْزُه ؟ قال‬
‫الُوتةُ قال أَبو عبيد الُوتَةُ الُنونُ يسمى َهمْزا لَنه َجعَله من النّخْس وال َغمْزِ وكلّ شيءٍ د َفعْتَه‬
‫فقد َهمَزْتَه وقال ابن شيل الُوتةُ الذي ُيصْ َرعُ من الُنونِ أَو غيه ث ُيفِيقُ وقال اللحيان الُوتةُ‬
‫حقّ واسْتَماتَ الرجلُ إِذا طابَ َنفْسا بالوت وا ُلسَْتمِيتُ‬
‫شِ ْبهُ الغَشْية وماتَ الرجلُ إِذا َخضَعَ لل َ‬
‫الذي يَتَجانّ وليس َبجْنون والُسْتَميتُ الذي يَتَخاشَعُ ويَتواضَعُ لذا حت يُطْعمه ولذا حت‬
‫ت وهو حيّ والُتَماوِتُ من‬
‫يُ ْطعِمه فإَذا شَبِعَ كفَر النعمة ويقال ضَرَبْتُه فتَما َوتَ إِذا أَرى أَنه مَيّ ٌ‬
‫صفةِ الناسِك الُرائي وقال ُنعَيْم ابن َحمّاد سعت ابنَ الُبارك يقول الُتماوتُونَ الُراؤُو َن ويقال‬
‫شكّ ف مَوْته وقال ابن البارك‬
‫اسَْتمِيتُوا صَ ْيدَكم أَي انْظُروا أَماتَ أَم ل ؟ وذلك إِذا ُأصِيبَ َف ُ‬
‫سَتمِيتُ الذي يُرى من َنفْسَه السّكونَ والَيْرَ وليس كذلك وف حديث أَب سلمَة ل يكن‬
‫الُ ْ‬
‫حزّقيَ ول مُتَماوِتي يقال تَما َوتَ الرجلُ إِذا َأظْهَر من‬
‫أَصحابُ ممد صلى ال عليه وسلم مُتَ َ‬
‫َنفْسَه التّخافُتَ والتّضاعُفَ مِن العبادة والزهد والصوم ومنه حديث عمر رضي ال عنه رأَى‬
‫رجُلً مُطأْطِئا رأْسَه فقال ارْفَعْ رأْسَك فإَنّ الَسلم ليس بريض ورأَى رجلً مُتَماوِتا فقال ل‬
‫ُتمِتْ علينا ديننا أَماتكَ الُ وف حديث عائشة رضي ال عنها َنظَ َرتْ إِل رجل كادً يوت تَخافُتا‬
‫فقالت ما لذا ؟ قيل إِنه من القُرّاءَ فقالت كان عُمر َسّيدَ القُرّاءَ وكان إِذا مشى أَ ْسرَعَ وإَذا قال‬
‫أَ ْسمَعَ وإَذا ضَ َربَ َأوْجَع وا ُلسَْتمِيتُ الشّجاع الطالبُ للموت على حدّ ما ييءُ عليه بعضُ هذا‬
‫النحو واسْتماتَ الرجلُ ذهب ف طلب الشيءَ كلّ َم ْذهَب قال وإَذْ ل ُأعَطّلْ َق ْوسَ وُدّي ول‬
‫ججِ يعن الذي قد اسْتَماتَ ف طلب الصّبا واللّهْو والنساءَ‬
‫سَتمِيتَ العَفَنْ َ‬
‫ُأضِعْ سِهامَ الصّبا للمُ ْ‬
‫كل ذلك عن ابن الَعراب وقال اسْتَماتَ الشيءُ ف اللّي والصّلبة ذهب فيهما كلّ َم ْذهَب‬

‫قال قامَتْ تُرِيكَ بَشَرا مَكْنُونا كغَرْقِئِ الَب ْيضِ اسْتَماتَ لِينا أَي َذهَبَ ف اللّيِ كلّ َم ْذهَب‬
‫ت ويقال‬
‫سَتمِي ُ‬
‫لمْر ا ُلسْتَرْسِلُ له قال رؤْبة وزََبدُ البحرِ له َكتِيتُ والليلُ فوقَ الاءَ مُ ْ‬
‫والُسْتَميتُ ل َ‬
‫سَتقْتِلُ الذي ل يُبال ف الرب الوتَ وف حديث‬
‫اسْتماتَ الثّوبُ ونامَ إِذا بَليَ وا ُلسَْتمِيتُ الُ ْ‬
‫س َمنُ بعد‬
‫َبدْرٍ أَرى القومَ مُسَْتمِيتي أَي مُسَْتقْتِلي وهم الذي يُقاتِلون على الوت والسْتِماتُ ال ّ‬
‫الُزال عنه أَيضا وأَنشد أَرى ِإبِلي َب ْعدَ اسْتماتٍ ورَْتعَةٍ ُتصِيتُ بسَجْعٍ آخِرَ الليلِ نِيبُها جاءَ به‬
‫على حذف الاءَ مع الَعلل كقوله تعال وإَقامَ الصلةِ و ُمؤْتة بالمز اسم َأرْضٍ وقُتِلَ جعفر بن‬
‫أَب طالب رضوان ال عليه بوضع يقال له مُوتة من بلد الشام وف الديث َغزْوة ُمؤْتة بالمز‬
‫وشيءٌ َم ْومُوتٌ معروف وقد ذكر ف ترجة َأمَتَ‬

‫( ‪)2/90‬‬
‫( ميت ) داري بِميتاءَ داره أَي بِحذائَها ويقال ل َأدْ ِر ما مِيداءُ الطريق ومَيتاؤُه أَي ل أَدْرِ ما َقدْرُ‬
‫ض َطمّ مِيتاءُ الطريقَ عليهما َمضَتْ ُقدُما مَ ْوجُ البالِ َزهُوقُ ويروى‬
‫جانبيه وُب ْعدِه وأَنشد إِذا ا ْ‬
‫لشَنِيّ أَنه اسَْتفْتَى رسولَ ال‬
‫مِيداءُ الطريق وال ّزهُوقُ ا ُلَت َقدّ َمةُ من النّوقَ وف حديث أَب َثعْلبة ا ُ‬
‫صلى ال عليه وسلم ف الّلقَطة قال ما وَ َجدْتَ ف طَريقٍ مِيتاءٍ َفعَرّفْه سََنةً قال شر مِيتاءُ الطريق‬
‫حجّتُه واح ٌد وهو ظاهره السلوكُ وقال النب صلى ال عليه وسلم لبنه إِبراهيم‬
‫ومَيداؤُه ومَ َ‬
‫وهو يَجود بَنفْسه لول أَنه طَريقٌ مِيتاءٌ َلحَزِنّا عليك أَكثر ما حَ ِزنّا أَراد أَنه طريق مسلوك وهو‬
‫مِفْعال من الَتْيان فإَن قلتَ طريقٌ مَأْتِيّ فهو مفعول من أََتيْتُه‬

‫( ‪)2/94‬‬
‫( نأت ) َنَأتَ يَ ْنئِتُ ويَ ْنأَت نأْتا ونَئِيتا وأَنّ يَِئنّ َأنِينا بعنًى واحدٍ غي أَن النّئيتَ أَجْهَرُ من الَني‬
‫وَنَأتَ إِذا أَنّ مثل نَهَتَ ورجل َنأْآتٌ مثل نَهّاتٍ وَنَأتَ َنأْتا سَعى َسعْيا بطَيئا‬

‫( ‪)2/95‬‬
‫( نبت ) النّبْتُ النّباتُ الليث كلّ ما َأنْبَتَ ال ف الَرض فهو نَبْتٌ والنّباتُ ِفعْلُه ويَجري‬
‫صدَر‬
‫مُجْرى اسَه يقال َأنْبَتَ الُ النّبات ِإنْباتا ونو ذلك قال الفرّاءُ إِنّ النّبات اسم يقوم مقامَ ا َل ْ‬
‫قال الُ تعال وأَْنبَتَها نَباتا حَسَنا ابن سيده نَبَتَ الشيءُ يَنْبُت نَبْتا ونَباتا وَتنَبّتَ قال َمنْ كان‬
‫أَشْرَكَ ف َتفَرّقِ فالِجٍ فَلُبونُه جَ ِربَتْ معا وَأ َغ ّدتِ إِلّ كناشَرَةِ الذي ضَّيعُْتمُ كال ُغصْنِ ف ُغلَوائِه‬

‫الُتََنبّتِ وقيل الُتَنَبّتُ هنا الَُتَأصّ ُل وقوله إِلّ كناشَرة أَراد إِلّ ناشِرة فزاد الكاف كما قال رؤْبة‬
‫لوا َحقُ الَقْرابِ فيه كا َل َققْ أَراد فيها ا َل َققُ وهو مذكور ف موضعه واختار بعضهم أَنْبَتَ بعن‬
‫نَبَتَ وأَنكره الَصمعي وأَجازه أَبو عبيدة واحتج بقول زهي حت إِذا َأنْبَتَ الَبقْلُ أَي نَبَتَ وف‬
‫لضْرَميّ‬
‫التنيل العزيز وشجرةً ترجُ من طُورسَيْناءَ تَنْبُتُ بال ّدهْن قرأَ ابن كثي وأَبو عمرو ا َ‬
‫تُنْبِتُ بالضم ف التاء وكسر الباء وقرأَ نافع وعاصم وحزة والكسائي وابن عامر تَ ْنبُتُ بفتح‬
‫التاءَ وقال الفراءُ ها لغتان نَبَتَتِ الَرضُ وأَنْبَتَتْ قال ابن سيده أَما ُتنْبِتُ فذهبَ كثي من الناس‬
‫إِل أَن معناه تُنْبِتُ ال ّد ْهنَ أَي شَجرَ ال ّدهْن أَو حَبّ ال ّدهْن وأَن الباءَ فيه زائدة وكذلك قول‬
‫ت ماءَ‬
‫عنترة شَرِبَِتْ باءَ الدّ ْح ُرضَيْن فَأصَْبحَتْ َزوْراءَ تَ ْنفِرُ عن حِياضِ الدّْي َلمِ قالوا أَراد شَرِبَ ْ‬
‫الدّحْ ُرضَيْن قال وهذا عند ُحذّاقَ أَصحابنا على غي وجه الزيادة وإَنا تأْويله وال أَعلم تُ ْنبِتُ ما‬
‫تُنِْبتُه وال ّد ْهنُ فيها كما تقول خرج زيدٌ بثيابه أَي وثيابُه عليه ورَكِبَ الَمي بسيفه أَي وسيفه‬
‫لبْلَ بالِ ْروَدِ أَي َقطَع الَبْلَ‬
‫معه كما أَنشد الَصمعي ومُسْتَّنةٍ كاسْتِنانِ الَروفِ قد قَطّعَ ا َ‬
‫ومَ ْروَدُه فيه ونو هذا قول أَب ُذؤَيْب يصف المي َيعْثُ ْرنَ ف َحدّ الظّباةِ كأَنا ُكسَبَتْ بُرودَ بن‬
‫تَزيدَ الَذْ ُرعُ أَي َيعْثُ ْر َن و ُهنّ مع ذلك قد نَشِ ْبنَ ف َحدّ الظّباة وكذلك قوله شَرِبَتْ باءَ‬
‫الدّحْ ُرضَي إِنا الباء ف معن ف كما تقول شربت بالبصرة وبالكوفة أَي ف البصرة وف الكوفة‬
‫صةَ ونَبَت‬
‫صدْآ َء ووافَينا شَحاةَ ونَ َزلْنا بوا َق َ‬
‫ت وهي باءَ الدّحْ ُرضَي كما تقول ورَدْنا َ‬
‫أَي َشرِبَ ْ‬
‫حفَتْ ونال كرامَ‬
‫الَبقْلُ وأَْنبَتَ بعن وأَنشد لزهي بن أَب سُ ْلمَى إِذا السنةُ الشَهْباءُ بالناس أَجْ َ‬
‫النّاسَ ف الَحْرةَ الَكلُ رأَيتَ ذوي الاجاتَ َحوْلَ بُيوتِهم َقطِينا لم حت إِذا أَنْبَتَ الَبقْلُ أَي‬
‫لحْرَةُ السّنةُ‬
‫ل ْدبِ لَنا َتبَْيضّ بالثلج أَو عدم النبات وا َ‬
‫نَبَتَ يعن بالشهباء البيضاءَ من ا َ‬
‫شمُ وسُكّانُ‬
‫لَ‬
‫حجُرُ الناسَ ف بيوتم فَينْحَرُون كرائمَ إِبلهم ليأْكلوها والقَطيُ ا َ‬
‫الشديدة الت تَ ْ‬
‫حفَتْ َأضَ ّرتْ بم وأَهلكت أَموالم قال ونَبَتَ وأَْنبَتَ مثل قولم مَ َطرَت السماءُ‬
‫الدار وأَجْ َ‬
‫وَأمْطَ َرتْ وكلهم يقول أَْنبَتَ الُ الَبقْلَ والصّبّ نَباتا قال الُ عز وجل وأَنْبتها نَباتا َحسَنا قال‬
‫شوَها نَشْوا حَسَنا وجاءَ نَباتا على لفظ نَبَتَ على‬
‫الزجاج معن َأنْبتها نَباتا حَسَنا أَي َجعَلَ َن ْ‬
‫معن نَبَتَتْ نَباتا حَسَنا ابن سيده وأَنبَته ال وف التنيل العزيز وال أَْنبَتَكم من الَرض نَباتا جاءَ‬
‫الصدر فيه على غي وزن الفعل وله نظائر والَنْبِتُ موضعُ النبات وهو أَحد ما َشذّ من هذا‬
‫الضّرْب وقياسُه الَ ْنبَتُ وقد قيل حكى أَبو حنيفة ما أَْنبَتَ هذه الَرضَ فَتعَحّبَ منه بطرح الزائد‬
‫والَنْبِتُ ا َلصْلُ والنّبْتة شَكْلُ النباتَ وحالتُه الت يَنْبُتُ عليها والنّبْتة الواحدةُ من النّبات حكاه‬
‫أَبو حنيفة فقال ال ُعقَيْفاءُ ِنبَْتةٌ ورَقُها مثل وَرَق السّذاب وقال ف موضع آخر إِنا قدّمناها لئل‬
‫يتاج إِل تكرير ذلك عند ذكر كل َنبْتٍ أَراد عندكل نوع من النّبْت ونَبّتَ فلنٌ الَبّ وف‬
‫الحكم نَبّتَ الزرعَ والشَجر َتنْبِيتا إِذا َغرَسَه وزَرَعه ونَبّتّ الشجرَ تَنْبيتا غَرَسْتُه والنّابتُ من‬
‫سنَ نابتةَ بن فلن أَي ما َينْبُتُ عليه أَموالُهم‬
‫كل شيءٍ الطّريّ حي يَ ْنبُتُ صغيا وما أَ ْح َ‬

‫وأَولدُهم وَنبَتَتْ لم نابتةٌ إِذا نَشأَ لم نَشءٌ صغارٌ وَإنّ بن فلن لنابتةُ شَرّ والنوابتُ من‬
‫الَحداثَ ا َلغْمارُ وف حديث أَب ثعلبة قال أَتيتُ رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال ُنوَيْبِتةُ‬
‫فقلتُ يا رسول ال ُنوَيْبتةُ خي أَو ُنوَيْبتة شَرّ ؟ الّنوَيْبِتة تصغيُ نابتةٍ يقال نََبتَتْ لم نابتة أَي نَشأَ‬
‫فيهم صغارٌ َلحِقوا الكِبار وصاروا زيادة ف العدد وف حديث الَحْنَفِ أَن معاوية قال لن ببابه‬
‫حقَتْ‬
‫ل َتتَكَلّموا بوائجكم فقال لول عزْمةُ أَمي الؤْمني لَخْبَ ْرتُه أَنّ دا ّفةً دَفّتْ وأَنّ نابتة َل ِ‬
‫وأَنْبَتَ الغلمُ راهقَ واسْتَبانَ َشعَرُ عانتَه ونَبَتَ وف حديث بن قُ َريْظةَ فكلّ من أَْنبَتَ منهم قُتل‬
‫أَراد نباتَ شعر العانة فجعله علمة للبلوغ وليس ذلك َحدّا عند أَكثر أَهل العلم إِل ف أَهل‬
‫الشرك لَنه ل يُوقَفُ على بلوغهم من جهة السن ول يكن الرجوع إِل أَقوالم للتّهمة ف دفع‬
‫القتل وأَداءَ الزية وقال أَحد الَنبات ح ّد معتب تقام به الُدود على من أَنْبَتَ من السلمي‬
‫ويُحْكى مثلُه عن مالك ونَبّتَ الاريةَ َغذّاها وأَحْسنَ القيام عليها رجاءَ فضل رِبها وَنبّتّ‬
‫الصّبّ تَنْبيتا رَبّيته يقال نَبّتْ أَجَلَك بي عينيك والتّنْبِيتُ َأوّل خروج النبات والتنبيت أَيضا ما‬
‫نَبَتَ على الَرض من النّبات من ِدقّ الشجر وكَباره قال بَيْداءُ ل يَنْبُتْ با تَنْبِيتُ والتّنْبِيتُ لغةٌ‬
‫ت وهو قِ َطعُ السّنام والتّنْبِيتُ ما ُشذّب على النخلة من شوكها وسَعَفها للتخفيف عنها‬
‫ف التّبْتي ِ‬
‫عزاها أَبو حنيفة إِل عيسى ابن عمر والنّبائتُ َأعْضادُ الفُلْجان واحدتا نَبيتة واليَنْبُوتُ شجر‬
‫الَشخاش وقيل هي شجرة شاكةٌ لا َأغْصان وورقٌ وثرتا جِ ْروٌ أَي ُم َدوّرة وُتدْعى َنعْمان‬
‫الغافِ واحدتُها يَنْبوتة قال أَبو حنيفة الَينْبوت ضربان أَحدها هذا الضّوكُ القِصارُ الذي يسمى‬
‫الَرّوبَ له ثرة كأَنا تفاحة فيها حب أَحر وهي َعقُولٌ للَب ْطنِ يُتَداوى با قال وهي الت ذكرها‬
‫ضدِ والضّ ْربُ الخر شجرٌ‬
‫ل َ‬
‫النابغة فقال َي ُمدّه كلّ وادٍ مُتْرَعٍ لَجِبٍ فيه حُطامٌ من اليَنْبوتِ وا َ‬
‫عظام قال ابن سيده أَخبن بعضُ أَعراب ربيعة قال تكون اليَنْبوتةُ مثل شجرة التفاح العظيمة‬
‫وورقها أَصغر من ورق التفاح ولا ثرة أَصغر من ال ّزعْرور شديدة السّواد شديدة اللوة ولا‬
‫عَجَم يوضع ف الوازين والنّبيتُ أَبو حي وف الصحاح حَيّ من اليَمن ونُباتةُ وَنبْتٌ ونابَتٌ أَساء‬
‫سنُ‬
‫اللحيان رجل خَبيتٌ نَبِيتٌ إِذا كان خسيسا فقيا وكذلك شيء خبيثٌ نَبيثٌ ويقال إِنه لَح َ‬
‫صدْقٍ جاء عن العرب‬
‫صدْقٍ أَي ف أَصلَ ِ‬
‫النّبْتة أَي الالة الت يَنْبُتُ عليها وإَنه لفي مَنْبِتِ ِ‬
‫بكسر الباء والقياس مَنْبَتٌ لَنه من نَبَتَ يَنْبُتُ قال ومثله أَحرف معدودة جاءت بالكسر منها‬
‫السجِد وا َلطْلِع والَشْ ِرقُ وا َلغْ ِربُ والَسْ ِكنُ وا َلنْسَك وف حديث عليّ عليه السلم أَن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم قال لقوم من العرب أَنتم أَهلُ َبيْتٍ أَو َنبْتٍ ؟ فقالوا نن أَهلُ بَيتٍ وأَهلُ‬
‫نَبْتٍ أَي نن ف الشرف ناية وف النّبْتِ ناية أَي يَنْبُتُ الال على أَيدينا فأَسْلَموا ونُباتَى موضع‬
‫سدْرُ مُخَْتلِجٌ َفغُودَرَ طافِيا ما بَ ْينَ عَ ْينَ إِل نُباتى ا َلْثَأبِ ويروى نَباةَ‬
‫قال ساعدة بن ُجؤَّيةَ فال ّ‬
‫كحَصاةٍ عن أَب السن الخفش‬

‫( ‪)2/95‬‬
‫( نتت ) نَتّ مُ ْنخُره من الغضب انَْتفَخ أَبو تُراب عن عَرّام ظَلّ لبَطْنه َنتِيتٌ وَنفِيتٌ بعن واحد‬
‫ابن الَعراب نَتْنَتَ الرجلُ إِذا َت َقذّر بعدَ نَظافة‬

‫( ‪)2/97‬‬
‫ش َفةُ‬
‫( نثت ) نَثِتَ اللحمُ تغي وكذلك الُ ْرحُ ولَثةٌ نَثِتةٌ مُسَْترْخِية دامية وكذلك ال ّ‬

‫( ‪)2/97‬‬
‫حتُها‬
‫( نت ) النّحْتُ النّشْرُ والقَشْر والنّحْتُ نَحْتُ النّجّارَ الَشَبَ نَحَت الشبةَ ونوَها يَنْ ِ‬
‫لشَب ونَحَتَ البلَ يَ ْنحِتُه َق َطعَه وهو من ذلك‬
‫حتُها َنحْتا فانَْتحَتَتْ والنّحاتة ما ُنحِتَ من ا َ‬
‫ويَنْ َ‬
‫وف التنيل العزيز وتَ ْنحِتُونَ من البال بيوتا آمني والنّحائِتُ آبار معروفة صفة غالبة لَنا‬
‫سدْرِ ويروى من‬
‫حتَتْ أَي قُ ِطعَتْ قال زهي َقفْرا ِبمُ ْندَفَع النّحائِت من صَ َفوَا أُولتِ الضالِ وال ّ‬
‫نُ ِ‬
‫سفَرُ البعيَ والَنسانَ َنقَصه وأَرَقّه على التّشْبِيه و َجمَل َنحِيتٌ انُْتحِتَتْ مَنا ِسمُه‬
‫ضَفَوى ونَحَتَ ال ّ‬
‫جوّفُ كهيئة الُبّ للنّحْلِ‬
‫قال وهو من الَْينِ حَفٍ َنحِيتُ والنّحِيتةُ ِج ْذمُ شجرةٍ يُ ْنحَتُ فيُ َ‬
‫والمع نُحُتٌ الوهري َنحَتَه يَ ْنحِتُه بالكسر نَحْتا أَي بَراه والنّحاَتةُ البُرايةُ والِ ْنحَتُ ما يُ ْنحَتُ‬
‫به والنّحِيتُ الدّخِيلُ ف القوم قالت الَ ْرِنقُ أُخْتُ َطرَفةَ الضارِبِيَ َلدَى َأعِنّتِهم والطاعَِنيَ‬
‫جرِي الالَطيَ َنحِيتَهم بنُضا ِر ِهمْ وذَوي الغِن منهم بِذي ال َفقْرِ هذا ثَنائِي ما َبقِيتُ لم‬
‫وخَيْلُهم تَ ْ‬
‫فإَذا َهلَكْتُ أَجَنّن قَبْري قال ابن بري صوابه والالطي بالواو والنّضارُ الالصُ النّسَب‬
‫وأَرادت بالبيت الثالث أَنا قد قام ُعذْرُها ف تركها الثناء عليهم إِذا ماتت فهذا ما ُوضِعَ فيه‬
‫سبّب لَن العن فإَذا هَلَكْتُ انقطع ثنائي وإَنا قالت أَجَنّنِي قبي لَن موتا‬
‫ب موضعَ الُ َ‬
‫السب ُ‬
‫سبب انقطاع الثناء ويروى بيت الستشهاد لات َطيّئ وهو البيت الثان والافرُ النّحِيتُ الذي‬
‫َذهَبَتْ حُروفه والنّحِيتة الطبيعة الت نُحِتَ عليها الَنسانُ أَي قُ ِطعَ وقال اللحيان هي الطبيعة‬
‫حتِه أَي أَصلَه الذي ُقطِعَ منه أَبو زيد إِنه لكَريُ الطّبيعة والنّحِيتة والغَريزة‬
‫والَصل والكَ َرمُ من نَ ْ‬
‫حتِه ونَحاسِه وقد نُحِتَ على الكَرَم وطُِبعَ عليه وَنحَتَه‬
‫بعن واحد وقال اللحيان الكَ َرمُ من نَ ْ‬
‫بلسانه يَ ْنحِتُه ويَ ْنحَُتهُ َنحْتا لمه وشَتَمه والنّحِيتُ الرّديءُ من كل شيء ونَحَته بالعصا يَ ْنحِتُه‬
‫حتَها‬
‫حتُها ن َكحَها وا َلعْرَفُ لَ َ‬
‫نَحْتا ضَرَبه با وَنحَتَ َينْحِتُ نَحِيتا زحَرَ وَنحَتَ الرأَةَ يَنْ ِ‬

‫( ‪)2/97‬‬
‫( نت ) التهذيب ف النوادر نَخَتَ فلن بفلن وسَخَتَ له إِذا اسَْت ْقصَى ف القول وف حديث‬
‫أُبَيّ ول نَخْتة َنمْلةٍ إِل بذَنْبٍ قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية والنّخْتُ والنّتْفُ واحد يريد‬
‫قَرْصة نلة ويروى بالباء الوحدة وباليم وقد ذكر‬

‫( ‪)2/98‬‬
‫ت وهي َأعْلى وانَْتصَتَ سكَتَ وقال الطرماح ف‬
‫( نصت ) َنصَتَ الرجلُ يَ ْنصِتُ َنصْتا وأَْنصَ َ‬
‫ص ْتنَ‬
‫سمْعِ انْتِصاتَ القَنا ِقنِ يُ ْن ِ‬
‫ص ْتنَ لل ّ‬
‫النْتِصاتِ يُخافِ ْت َن بعضَ ا َلضْغِ من َخشْيةَ الرّدَى ويُ ْن ِ‬
‫س َم ْعنَ وف التنيل العزيز وإَذا قُرئ القرآنُ فاسَْت ِمعُوا له وأَْنصِتُوا قال‬
‫للسمع أَي َيسْكُ ْتنَ لكي يَ ْ‬
‫ثعلب معناه إِذا قرأَ الَمام فاستمعوا إِل قراءَته ول تتكلموا والّنصْتةُ السم من الَنْصاتِ ومنه‬
‫قول عثمان لُم سلمة رضي ال عنهما لكَ عليّ َحقّ الُنصْتةَ وَأْنصَتَه وأَْنصَتَ له مثل َنصَحَه‬
‫وَنصَحَ له وأَْنصَتّه وَنصَتّ له مثل َنصَحْتُه وَنصَحْتُ له والَنْصاتُ هو السكوتُ والسْتِماعُ‬
‫ق ويقال ل ُلحَ ْيمِ بن صَعْبٍ إِذا‬
‫للحديث يقول َأْنصِتُوه وأَْنصِتُوا له وأَنشد أَبو علي لوُشَ ْيمِ بن طار ٍ‬
‫صدّقُوها بدل فأَْنصِتوها وحَذامِ اسم‬
‫قالت حَذامِ فَأْنصِتُوها فَإنّ القولَ ما قالَتْ حَذامِ ويروى َف َ‬
‫امرأَة الشاعر وهي بنتُ العَتِيكَ بن أَسْلَم بن َيذْ ُكرَ بن َعنَة ويقال أَْنصَتَ إِذا سَكَتَ وأَْنصَتَ‬
‫غيَه إِذا أَسْكَتَه شر أَْنصَتّ الرجل إِذا سَكَتّ له وأَْنصَتّه إِذا أَسْكَتّه جعله من الَضداد وأَنشد‬
‫للكميت صَهٍ أَْنصِتُونا بالتّحاوُرِ وا ْس َمعُوا َتشَ ّهدَها من ُخطْبةٍ وارْتِجالِها أَراد أَْنصِتُوا لنا وقال‬
‫آخر ف العن الثان أَبوكَ الذي أَ ْجدَى عَليّ بَنصْرِه فأَْنصَتَ عَنّي بعدَه كُلّ قائل قال الَصمعي‬
‫يريد فأَسْكَتَ عن وف حديث المعة وأَْنصَتَ ول يَلْغُ أَْنصَتَ يُ ْنصِتُ إِنْصاتا إِذا سَكَتَ سُكوتَ‬
‫صتَه إِذا أَسْكَته فهو لزم ومَُت َعدّ وف حديث طلحة قال له رجل بالبصرة‬
‫مُسْتَمع وقد أَْنصَتَ وأَْن َ‬
‫صتُون قال الزمشري أَْنصِتُون من‬
‫صتُون أَْن ِ‬
‫شدُك الَ ل تكن َأوّلَ من َغدَر فقال طلحة أَْن ِ‬
‫أَْن ُ‬
‫الَنْصاتِ قال وَت َعدّيه بإَل فحذفه أَي اسَْت ِمعُوا إِلّ وَأْنصَتَ الرجلُ للّهْو مالَ عن ابن الَعراب‬

‫( ‪)2/98‬‬
‫صفُكَ الشيءَ تَ ْنعَتُه با فيه وتُبالِغُ ف وَصْفه والّنعْتُ ما ُنعِتَ به َنعَته يَ ْنعَتُه َنعْتا‬
‫( نعت ) الّنعْتُ َو ْ‬
‫وصفه ورجل ناعِتٌ مِن قَوم ُنعّاتٍ قال الشاعر أَْنعَتُها ِإنّيَ من ُنعّاتَها وَنعَتّ الشيءَ وتََنعّتّه إِذا‬
‫صفْته قال واسْتَ ْنعَتّه أَي اسَْت ْوصَفْتُه واسْتَ ْنعَتَه اسَْت ْوصَفه وجعُ الّنعْتِ ُنعُوت قال ابن سيده ل‬
‫و َ‬

‫يُكَسّر على غي ذلك والّنعْتُ من كل شيء جَّيدُه وكل شيء كان بالغا تقول هذا َنعْتٌ أَي‬
‫جَّيدٌ قال والفَرَسُ الّنعْتُ هو الذي يكون غايةً ف العِتْ ِق وما كان َنعْتا ولقد َنعُتَ يَ ْنعُتُ نَعاتةً فإَذا‬
‫أَرَ ْدتَ أَنه تَكَلّف ِفعْلَه قلت َنعِتَ يقال فرس َنعْتٌ وَنعْتة وَنعِيتة وَنعِيتٌ عَتيقةٌ وقد َنعُتَتْ نَعاَتةً‬
‫لوْدَةِ والسّ ْبقِ قال الَخْطل إِذا غَرّقَ اللُ‬
‫وفرس َنعْتٌ ومُنَْتعِتٌ إِذا كان موصوفا بالعَ ْتقِ وا َ‬
‫الَكامَ َع َلوَْنهُ بُنَْتعِتاتٍ ل بِغالٍ ول ُحمُرْ والُنَْتعِتُ من الدواب والناس الوصوفُ با َي ْفضّلُه على‬
‫غيه من جنسه وهو ُمفَْتعِل من الّنعْتِ يقال َنعَتّه فانَْتعَتَ كما يقال َوصَفْتُه فاّتصَفَ ومنه قول‬
‫سنَ وَجْهُه حت‬
‫أَب دُوادٍ الَيادِيّ جارٌ كجارَ الُذاقِيّ الذي اّتصَفا قال ابن الَعراب َأْنعَتَ إِذا حَ ُ‬
‫يُ ْنعَتَ وف صفته صلى ال عليه وسلم يقول ناعتُه ل أَرَ قبله ول بعده مثله قال ابن الَثي الّنعْتُ‬
‫وَصْفُ الشيء با فيه من حُسْن ول يقال ف القبيح إِل أَن يَتَكَلّف مُتَكَلّف فيقول َنعْتَ َس ْوءٍ‬
‫لسَن والقَبيح وناعَتون وناعَتيَ جيعا موضع وقول الراعي حَيّ الدّيارَ دِيارَ‬
‫وال َوصْفُ يقال ف ا َ‬
‫شيِ بُِنوَْيعِتِيَ فَشاطِئِ التّسْريرِ إِنا أَراد ناعِتيَ‬
‫ُأمّ َب ِ‬
‫( * قوله « إِنا أراد ناعتي إل » كذا قال ف الحكم وجرى ياقوت ف معجمه على أَنه مثن‬
‫نويعة مصغرا موضع بعينه )‬
‫صغّره‬
‫َف َ‬

‫( ‪)2/99‬‬
‫( نفت ) َنفَتَ الرجلُ يَنفَتُ َنفْتا وَنفِيتا ونُفاتا وَنفَتانا َغضِبَ وقيل الّنفَتانُ شبيه بالسّعالِ والنّفخ‬
‫عند الغضب ويقال إِنه لَيَ ْنفِتُ عليه غضبا وَي ْنفِطُ كقولك َيغْلي عليه غَضبا وَنفَتَتِ ال ِقدْرُ َت ْنفِتُ‬
‫َنفْتا ونَفَتانا وَنفِيتا إِذا كانتْ تَ ْرمِي بثل السهام من الغَليَ وقيل َنفَتَتِ ال ِقدْرُ إِذا غَلى الَرقُ فيها‬
‫فلَ ِزقَ بَوانب ال ِقدْر ما يَبِسَ عليه فذلك الّنفْتُ قال وانصمامه الّنفَتان‬
‫( * قوله « وانصمامه النفتان » كذا بالصل ) حت َت ِهمّ ال ِقدْرُ بالغَلَيان وال َقدْرُ تَنافَتُ وتَنافَطُ‬
‫ومَرْجَل َنفُوتٌ وَنفَتَ الدقيقُ ونوُه يَ ْنفِتُ َنفْتا إِذا صُبّ عليه الاءُ فتََنفّخَ والّنفِيتةُ الَريقَة وهي‬
‫حسّى من َنفْتِها وهي أَغلظ من السّخِينة‬
‫أَن ُيذَرّ الدقيقُ على ماء أَو لب حليبٍ حت تَ ْنفِتَ ويُتَ َ‬
‫يَتَوسّ ُع با صاحبُ العيالَ لعياله إِذا غَلَب عليه ال ّدهْرُ وإَنا يأْكلون الّنفِيتةَ والسّخِينةَ ف ِشدّة‬
‫سعْر وعَجَفِ الال وقال الَزهري ف ترجة حذرق السّخِينةُ دَقِيقٌ يُ ْلقَى على ماء‬
‫ال ّدهْر وغَلء ال ّ‬
‫لدْرُقّة‬
‫أَو لَب فُيطْبَخُ ث يؤْكل بتمر أَو بَسا ٍء وهو الَساءُ قال وهي السّخُونة أَيضا والّنفِيتةُ وا ُ‬
‫والَزيرة والريرةُ أَ َرقّ منها والّنفِيتةُ حَساءٌ بي الغَليظة والرّقيقةَ‬

‫( ‪)2/100‬‬

‫( نقت ) الَزهري أَهله الليث وروى أَبو تراب عن أَب ال َعمَيْثل يقال ُنقِتَ العظمُ ونُكِتَ إِذا‬
‫خةُ آ ِدبٍ بيضاءُ أُ ّدبَ َب ْدؤُها الَ ْنقُوتُ الوهري َنقَتّ ا ُلخّ‬
‫أُخْرجَ مُخّه وأَنشد وكأَنا ف السّبّ مُ ّ‬
‫أَْنقُته َنقْتا لغة ف َنقَوْتُه إِذا استَخرجته كأَنم أَبدلوا الواو تاء‬

‫( ‪)2/100‬‬
‫جعَلَ‬
‫( نكت ) الليث النّكْتُ أَن تَنْكُتَ بقَضيبٍ ف الَرْضِ فُتؤَثّرَ ب َطرَفهَ فيها وف الديث فَ َ‬
‫يَنْكُتُ بقَضيبٍ أَي يضرب الَرض ب َطرَفه ابن سيده النّكْتُ قَ ْر ُعكَ الَرضَ بعُود أَو بَإصْبَع وف‬
‫ح ّدثُ نفسَه وأَصلُه من النّكْتِ بالَصى ونَكَتَ‬
‫الديث بينا هو يَنْكُت إِذ انْتَبه أَي ُيفَكّرُ وُي َ‬
‫الَرضَ بالقضيب وهو أَن يؤَثر فيها بطرفه ِفعْلَ ا ُلفَكّر الهموم وف حديث عمر رضي ال عنه‬
‫حزّ مِرْ َفقُ‬
‫دَخَلْتُ السجدَ فإَذا الناسُ يَنْكُتُونَ بالصى أَي يضربون به الَرضَ والنّاكتُ أَن يَ ُ‬
‫البَعي ف جَنِْبهِ ال َعدَبّس الكنانّ النّاكتُ أَن يَ ْنحَرِفَ الَرْ َفقُ حت َيقَع ف الَنْب فَيخْرِقَه ابن‬
‫الَعراب قال إِذا أَثّرَ فيه قيل به ناكتٌ فإَذا حَزّ فيه قيل به حازّ الليث الناكِتُ بالبعي شِ ْبهُ الناحِز‬
‫وهو َأنْ يَنْكُتَ مِرْ َفقُه حَرْفَ كِ ْركِرَته تقول به ناكتٌ وقال غيه النّكّاتُ ال ّطعّانُ ف الناس مثل‬
‫النّزّاك والنّكّازَ والنّكِيتُ ا َل ْطعُون فيه الَصمعي َطعَنَه فنَكَتَه إِذا أَلقاه على رأْسه وأَنشد مُنْتَكِتُ‬
‫الرأْسِ فيه جائفةٌ جَيّاشةٌ ل تَرُدّها الفُتُلُ الوهري يقال َطعَنه فنكَتَه أَي َألْقاه على رأْسه فاْنتَكَتَ‬
‫ت وهو أَن يَ ْنُبوَ عن الَرض وف حديث أَب هريرة ث َلنْكَُتنّ بك الَرض أَي‬
‫هو ومَرّ الفرسُ يَنْكُ ُ‬
‫أَطْرَحكَ على رأْسك وف حديث ابن مسعود أَنه ذَ َرقَ على رأْسه ُعصْفور فنَكَتَه بيده أَي رماه‬
‫عن رأْسه إِل الَرض ويقال للعَ ْظمِ ا َلطْبوخ فيه الُخّ فُيضْ َربُ بطَرَفه رغيفٌ أَو شيءٌ ليَخْ ُرجَ مُخّه‬
‫قد نُكِتَ فهو مَنْكُوتٌ وكُلّ َنقْط ف شيء خالف َلوْنَه نَكْتٌ ونَكَتَ ف العلم بوافقة فلن أَو‬
‫مُخالفة فلن أَشار ومنه قول بعض العلماء ف قول أَب السن الَخفش قد نَكَتَ فيه بلف‬
‫الليل والنّكْتَة كالّنقْطَة وف حديث المعة فإَذا فيها نُكْتة َسوْداء أَي أَثرقليل كالّنقْطة شِ ْبهُ‬
‫الوَسَخ ف الرآة والسيف ونوها والنّكْتةُ شِ ْبهُ وَقْرة ف العي والنّكْتة أَيضا شِبْه وسَخٍ ف الَرْآة‬
‫وُنقْ َطةٌ سوداءُ ف شيء صافٍ والظّ ِلفَةُ ا ُلنْتَكِتَة هي طَرَفُ الَ ْنوِ من القَتب والَكافِ إِذا كانتْ‬
‫قصية فنَكَتَتْ جَنْبَ البعي إِذا َعقَرَتْه ورُطََبةٌ مُنَكَّتةٌ إِذا بدا فيها الَرْطاب‬

‫( ‪)2/100‬‬
‫( نت ) الّنمْتُ ضَرْب من النّبْتِ له ثَمر يؤْكل‬

‫( ‪)2/101‬‬
‫( نت ) النّهِيتُ والنّهاتُ الصيَاح وقيل هو مثل الزّحي والطّحِي وقيل هو الصوت من الصدر‬
‫ص ّوتُ والنّهِيتُ‬
‫شقّة وف الديث أُرِيتُ الشيطانَ فرأَيته يَنْهِتُ كما َينْهِتُ القِرْدُ أَي ُي َ‬
‫عند ا َل َ‬
‫ت ومُنَهّتٌ قال‬
‫صوْتُ الَسدَ دون الزئي نَهَتَ الَسدُ ف زئيه َينْهِتُ بالكسر وأَ َسدٌ نَهّا ٌ‬
‫أَيضا َ‬
‫ولَ ْحمِلَ ْنكَ على نَهابِرَ إِنْ تَثِبْ فيها وَإنْ كنْتَ الُنَهّتَ َتعْطَبِ أَي وإَن كنتَ الَسدَ ف القوّة‬
‫شدّة وقد اسُْت ِعيَ للحمار حار نَهّاتٌ أَي نَهّاقٌ ورجل َنهّاتٌ أَي زَحّارٌ‬
‫وال ّ‬

‫( ‪)2/101‬‬
‫لحُ الوهري النّواتِيّ اللّحُونَ‬
‫( نوت ) ناتَ الرجلُ َنوْتا تَماي َل وهو أَيضا ف نيت والنّوتَيّ الَ ّ‬
‫ف البحر وهو من كلم أَهل الشام واحدُهم نُوتّ وف حديث عليّ كرم ال وجهه كأَنه قِلَعُ‬
‫لحُ الذي ُيدَبّرُ السفينة ف البحر وقد ناتَ يَنُوتُ إِذا تَماي َل من‬
‫دارِيّ عَنَجَه نُوتَيّه النّوتَيّ الَ ّ‬
‫النّعاس كَأنّ النّوتَيّ ُيمِيلُ السفينة من جانب إِل جانب وف حديث ابن عباس رضي ال عنهما‬
‫ف قوله تعال تَرَى َأعْيُنَهم َتفِيضُ من ال ّدمْع إِنم كانوا َنوّاتَيَ أَي مَلّحي تفسيه ف الديث‬
‫وأَما قول ِعلْباء بن أَرْقَم يا قَبّحَ الُ بَن السّعلةِ َعمْرو بنَ يَ ْربُوع شِرارَ النّاتَ ليسُوا َأ ِعفّاءَ ول‬
‫أَكْياتِ فإَنا يريد الناس وأَكياس فقلب السي تاء وهي لغة لبعض العرب عن أَب زيد‬

‫( ‪)2/101‬‬
‫( نيت ) ناتَ نَيْتا تَمايلَ‬

‫( ‪)2/101‬‬
‫( هبت ) الَبْتُ الضّ ْربُ والَبْتُ ُح ْمقٌ وَتدْلِيهٌ وفيه هَبْتةٌ أَي ضَرْبةُ ُح ْمقٍ وقيل فيه هَبْتةٌ للذي‬
‫ستَحْكِم العَقْل وف الصحاح الَبِيتُ الَبانُ الذاهبُ العَقْلِ وقد هُبِتَ‬
‫فيه كال َغفْلة وليس ِبمُ ْ‬
‫الرجلُ أَي نُحِبَ فهو مَهْبُوتٌ وهَبيتٌ ل َعقْلَ له قال َطرَفة فالَبِيتُ ل ُقؤَادَ له والثّبِيتُ قَلْبُه‬
‫شوَتُها هَبِيتُ قال ابن سيده ل‬
‫قَِي ُمهْ وقوله أَنشده ثعلب تُرِيكَ َقذًى با إِن كان فيها ُبعَ ْيدَ الّنوْم نَ ْ‬
‫حيّر وُيسَ ّكنُ ويَُن ّومُ‬
‫شوَتُها شيء يَهْبِتُ أَي يُح ّمقُ ويُ َ‬
‫يفسره وعندي أَنه َفعِيلٌ ف معن فاعل أَي َن ْ‬
‫حطُوكُ‬
‫ف وهَبََتهُ يَ ْهبِتُه هَبْتا أَي ضَرَبه والَهْبُوتُ الَ ْ‬
‫ضعْ ٌ‬
‫ورجل مَهْبُوتُ ال ُفؤَادَ ف عقله هَبْتة أَي َ‬

‫وهَبَتَ الرجلَ يَهِْبتُه هَبْتا ذَلّ َلهُ وف حديث عمر رضي ال عنه أَن عثمان بنَ مَ ْظعُون لّا مات على‬
‫فراشهِ هَبَتَه الوتُ عندي مَنْزلةً حيث ل َيمُتْ شهيدا فلما مات سيدُنا رسولُ ال صلى ال عليه‬
‫وسلم على فراشه وأَبو بكر رضي ال عنه على فراشه علمتُ َأنّ َموْتَ الَخْيارِ على فُرُشهم‬
‫قال الفراء هَبَتَه الوتُ عندي منلةً يعن َطأْ َطأَه ذلك وحَطّ من َقدْره عندي وكلّ مَحْطُوطٍ شيئا‬
‫ص ّعدِ الْ بلعِيمَ‬
‫لرّاح وأَخْ َرقَ مَهْبُوتَ التّراقي ُم َ‬
‫فقد هُبِتَ به فهو مَهْبُوتٌ قال وأَنشدن أَبو ا َ‬
‫ت وهَبَطَ أَخوانَ والَبِيتُ‬
‫حطُوطُها النا ِقصُها وهَبَ َ‬
‫رِ ْخوِ الَنْكَِب ْينِ عُنَابَ قال والَهْبُوتُ التّراقي الَ ْ‬
‫لوْلَعُ وهو الفَزَعُ والتَلَبّد وقال عبد الرحن بن عوف ف ُأمَيّة بن خَلَفٍ وابنه فَهََبتُوهُما‬
‫الذي به ا َ‬
‫حة فَ َرغُوا منهما يعن السلمي يوم َبدْرٍ أَي ضَرَبُوهُما بالسيف حت قتلوها وقال شر ا َلبْتُ‬
‫الضّ ْربُ بالسيف فكأَنّ معن قوله فَ َهبَتُوها بالسيف أَي ضربوها حت وَ َقذُوها يقال هَبَتَه‬
‫بالسيف وغيه َيهْبِتُه هَبْتا وف حديث معاوية َن ْومُه سُباتٌ وليليه هُباتٌ هو من ا َلبْتِ اللّي‬
‫ضعْف والَهْبُوت الطائر يُرْسَلُ على غي هِداية قال ابن دريد‬
‫والسْتِرخاء يقال ف فلن هَبْتةٌ أَي َ‬
‫وأَحسبها مولّدة‬

‫( ‪)2/102‬‬
‫ت وهَتْ َهتَه وَ ِطئَه وَ ْطأً شديدا فكسّره وتركهم‬
‫ت وهَتِي ٌ‬
‫( هتت ) هَتّ الشيءَ يَهُتّه هَتّا فهو مَهْتُو ٌ‬
‫هَتّا بَتّا أَي كَسّرهم وقيل قَطّعهم والَتّ َكسْرُ الشيء حت يصي رُفاتا وف الديث أَ ْق ِلعُوا عن‬
‫العاصي قبل أَن َيأْ ُخذَكم ال في َدعَ ُكمْ هَتّا بَتّا الَتّ ال َكسْر وهَتّ ورَقَ الشّجر إِذا أَخذه والبَتّ‬
‫القطْعُ أَي قبل أَن َي َدعَ ُكمْ هَلْكى مَطْرُوحَيَ َمقْطُوعي وهَتّ قوائَم البعي صَ ْوتُ وَقْعِها وهَتّ‬
‫صوْت الَزهري يقال للبَ ْكرِ يَهِتّ هَتِيتا ث يَكِشّ َكشِيشا‬
‫البَ ْكرُ َيهِتّ هَتِيتا الَتّ شِ ْبهُ العَصْر لل ّ‬
‫صوْتٌ مَهْتُوتٌ ف‬
‫ث يَ ْهدِرُ إِذا بَزَلَ َهدِيرا وهَتّ ا َلمْزةَ يَهُتّها هَتّا تَ َك ّلمَ با قال الليل ا َلمْزَةُ َ‬
‫خفّتِ‬
‫حوّل إِل مَخْرج الاء فلذلك ا ْستَ َ‬
‫أَقصى الَلْق يصي هزة فإَذا رُ ّفهَ عن المز كان َنفَسا ُي َ‬
‫العربُ إِدخال الاء على الَلف القطوعة نو أَراق وهَرَاق وَأيْهاتَ وهيهاتَ وأَشباه ذلك كثيٌ‬
‫قال سيبويه من الروف الَهْتُوتُ وهو الاء وذلك لِما فيها من الضعف والفاء وف حديث‬
‫ص ْوتٌ ورجل‬
‫إِراقة المر َفهَتّها ف البطْحاء أَي صبّها على الَرض حت ُسمِعَ لا هَتِيتٌ أَي َ‬
‫ت وهَتْهَاتٌ خفيف كثي الكلم وهَتّ القرآنَ هتّا َسرَدَهُ سَرْدا وفلنٌ َيهُتّ الديث‬
‫هَتّاتٌ ومَهَ ّ‬
‫هَتّا إِذا سَرَدَه وتابَعه وف الديث كان عمرو بن ُشعَيْب وفلنٌ يَ ُهتّانَ الكلمَ ويقال للرجل إِذا‬
‫كان جَّيدَ السّياق للحديث هو َيسْرُدُه سرْدا ويَ ُهتّه هَتّا والسّحابة تَهُتّ الَطَر إِذا تابَعتْ صَبّه‬
‫والَتّ الصَبّ هَتّ الَزادة وَبعّها إِذا صَبّها وهَتّ الشيءَ يَ ُهتّه هَتّا صَبّ بعضه ف إِثْر َبعْض‬
‫وهَتّتِ الرَأةُ غَزْلَها تَ ُهتّه هَتّا غَزَلَتْ بعضَه ف إِثر بعض الَزهري الرَأةُ َتهُتّ الغَّزْل إِذا تابعته قال‬

‫جلّ َلةٍ يَ ْنهَلّ رَّيقُها ِمنْ با ِكرٍ مُرَْث ِعنّ الوَدْق مَهْتُوتَ ابن الَعراب الَتّ َتمْزِيقُ‬
‫ذو الرمة ُسقُيَا مُ َ‬
‫الّث ْوبِ والعَرْضِ والَتّ حَطّ الَرَْتبَة ف الَكرام ابن الَعراب قولُهم أَسْرَعُ من ا ُلهَتْهِتة يقال هَتّ‬
‫ف كلمه وهَتْهَتَ إِذا أَسْرَعَ ومن أَمثالم إِذا وقَفْتَ العَيْرَ على الرّدْهةَ فل َتقُلْ لَه هَتْ وبعضهم‬
‫يقول فل تُهَتْهِتْ به قال أَبو اليثم ا َلتْهَتةُ أَن تَزْجُرَه عند الشّرْب قال ومعن الثل إِذا أَرَيْتَ‬
‫الرجلَ رُ ْشدَه فل ُتلِحّ عليه فَإنّ الَلاحَ ف النصحية يَ ْهجِم بك على الظّنّة وا َلتْهَتةُ من الصوت‬
‫مثل ا َلتِيتَ الَزهري ا َلتْهََتةُ والتّهْتَ َهةُ أَيضا ف التِواء اللّسان عند الكلم وقال السن البصري‬
‫ج َمعُون الكلمَ لُيعْقَلَ عنهم يقال رجلٌ‬
‫ف بعض كلمه وال ما كانوا بالَتّاتي ولكنهم كانوا َي ْ‬
‫ت وهَتّاتٌ إِذا كان مِهْذارا كثي الكلم‬
‫مِهَ ّ‬

‫( ‪)2/102‬‬
‫( هرت ) هَ َرتَ عِ ْرضَه وهَرَطَه وهَرَدَه ابن سيده هَ َرتَ عِرضَه وَثوْبه َيهْرُته ويَ ْهرِتُه هَرْتا فهو‬
‫هريتٌ مَزّقه و َطعَنَ فيه لغاتٌ كلها الَزهري هَ َرتَ ثوبَه هَرْتا إِذا َشقّه ويقال للخطيب من‬
‫لمُونَ للجُزُرِ والَ َرتُ َسعَةُ‬
‫شقَاشَق َظ ّ‬
‫شقْشِق َة ومنه قول ابن ُمقْبل هُرْت ال ّ‬
‫الرجال َأهْ َرتُ ال ّ‬
‫ق وهَرِيتُه وف حديث‬
‫شدْ ِ‬
‫شدْ َقيْن وقد هَ ِرتَ بالكسر وهو َأهْ َرتُ ال ّ‬
‫شدْقِ والَرِيتُ الواسعُ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫شدْقِ وهو َسعَتُه ورجل‬
‫شدّقٍ مُتَكاثِر مِن هَ َرتِ ال ّ‬
‫حدّثْنا عن مُتها َرتٍ أَي مُتَ َ‬
‫رَجاء بن حَيْوة ل ُت َ‬
‫شدْقِ‬
‫شقّ ال َفمِ و َجمَلٌ هَريتٌ كذلك وحيّة هَرِيتُ ال ّ‬
‫َأهْ َرتُ وفرس هَرِيتٌ وَأهْ َرتُ متّسَعُ مَ َ‬
‫شدْقَيْن حَولءُ النّظَرْ والَ َرتُ مصدرُ ا َلهْ َرتِ‬
‫ومَهْرُوَتتُه أَنشد يعقوب ف صفة حية مَهْرُوَتةُ ال ّ‬
‫شدْقِ أَي مَهْرُوتٌ‬
‫ت ومُنْهَ ِرتٌ الَزهري أَ َسدٌ هَرِيتُ ال ّ‬
‫ت وهَري ٌ‬
‫شدْق وأَ َسدٌ َأهْ َرتُ بَّينُ الَ َر ِ‬
‫ال ّ‬
‫ومُنْ َه ِرتٌ وهو مَهرُوتُ الفم وكلبٌ مُهَرّتةُ الَشْداقِ والَ ْرتُ َشقّك الشيءَ لُتوَسّعَه وهو أَيضا‬
‫شدْقَ نوَ الُذن وامرأَة هَرِيتٌ وَأتُومٌ‬
‫شدْقَ نوَ الُذن وف التهذيب الَ ْرتُ هَ ْرُتكَ ال ّ‬
‫َجذْبُك ال ّ‬
‫مُفْضاةٌ ورجل هَريتٌ ل يَكْتُم سِرّا وقيل ل يَكتُم سِرّا ويتكلم مع ذلك بالقبيح وهَ َرتَ اللحمَ‬
‫حمٌ مُهَ ّرتٌ‬
‫ضجَه وطَبَخَه حت تَهرّى وف الديث أَنه أَكلَ َكتِفا مُهَرّت ًة ومَسَح َيدَه َفصَلّى لَ ْ‬
‫أَْن َ‬
‫ضجَ أَراد قد َتقَ ّطعَتْ من ُنضْجِها وقيل إِنا مُهَرّدَة بالدال وهاروتُ اسم مَلَك أَو‬
‫ومُهَرّدٌ إِذا َن ِ‬
‫مَلِك وا َلعْرَف أَنه اسم مَلَك‬

‫( ‪)2/103‬‬
‫( هرمت ) هَراميتُ آبارٌ متمعة بناحية ال ّدهْناء زَعموا أَن لقمان بن عاد احْتفَرَها الَصمعي عن‬
‫ت وحولَها جِفار وأَنشد بَقايا ِجفّارَ من هَرامِيتَ نُ ّزحِ‬
‫يسارَ ضَريّة وهي قريةٌ رَكايا يقال لا هَرامي ُ‬

‫( * وقوله « بقايا جفار » الذي ف ياقوت بقايا نطاف ويوم الراميت كان بي الضباب وجعفر‬
‫بن كلم كان القتال بسبب بئر أَراد أَحدها أَن يتفرها )‬
‫ضرُ هي رَكايا خاصّةٌ‬
‫الّن ْ‬

‫( ‪)2/104‬‬
‫( هفت ) َهفَتَ يَ ْهفِتُ َهفْتا دقّ وا َلفْتُ تساقطُ الشيء قِ ْط َعةً بعد قِ ْط َعةٍ كما يَ ْهفِتُ الثّ ْلجُ‬
‫والرّذَاذُ ونوها قال العجاج كَأنّ َهفْتَ القِ ْطقِطِ ا َلنْثُورَ َب ْعدَ رَذاذِ الدّيةَ الدّيْجورِ على قَراهُ فِ َلقُ‬
‫الشّذورِ والقَ ْطقِطُ أَصغَرُ الطر وقَراه ظَهْره يعن الثور والشّذور جع َشذْر وهو الصغي من‬
‫اللؤلؤ وقد تَهافَتَ وف الديث يَتَهافَتُون ف النار أَي َيتَساقَطُون مِن ا َلفْتِ وهو السقوط وأَكثر‬
‫ما يُستعمل التّهافُتُ ف الشّرّ وف حديث َكعْب بن عُجْرة والقملُ يَتَهافَت على وجْهي أَي‬
‫ط وتافتَ الثوب تَهافُتا إِذا تَسا َقطَ وَبَلِيَ و َهفَتَ الشيءُ َهفْتا و ُهفَاتا أَي تَطايرَ لفته وكلّ‬
‫يَتَساقَ ُ‬
‫لوّ‬
‫خفَضَ واتّض َع فقد هَفَتَ واْن َهفَتَ الَزهري وا َلفْتُ من الَرض مِثْلُ ا َلجْل وهو ا َ‬
‫شيء اْن َ‬
‫الُتَطامِنُ ف سَعةٍ قال وسعت أَعرابيّا يقول رأَيتُ ِجمَالً َيتَهادَ ْرنَ ف ذلك ا َلفْتِ وا َلفْتُ من‬
‫الَطر الذي ُيسْ ِرعُ انْهللهُ وكلمٌ َهفْتٌ إِذا َكثُرَ بل َروِّيةٍ فيه والتّهافُتُ التّسَاقُطُ ِق ْطعَةً ِق ْطعَةً‬
‫وتافَتَ الفَراشُ ف النار تَساقَط قال الراجز يصف فحلً يَ ْهفِتُ عَنهُ َزبَدا وَب ْلغَما وتَهافَتَ ال َق ْومُ‬
‫تَهافتا إِذا تَساقطُوا مَوْتا وتَهافَتُوا عليه تتابعوا الليث حَبّ َهفُوتٌ إِذا صار إِل أَ ْسفَلِ القِدْر‬
‫لّيدُ وا َلفَاتُ الَ ْح َمقُ ويقال ورَ َدتْ َهفِيتةٌ من الناس‬
‫ل ْمقُ ا َ‬
‫وانَْتفَخ سريعا ابن الَعراب ا َلفْتُ ا ُ‬
‫ح َمتْهم السَّنةُ‬
‫للذين أَقْ َ‬

‫( ‪)2/104‬‬
‫( هلت ) هَلَتَ َدمَ الَبدَنة إِذا َخ َدشَ جِ ْلدَها بسكّيٍ حت َيظْهَر الدمُ عن اللحيان وقال ابن‬
‫سلَتَ َيعْدو وقال الفراء سَلَتَه وهَلََتهُ وقال اللحيان‬
‫الفَرج سعتُ واقعا يقول انْ َهلَتَ َي ْعدُو وانْ َ‬
‫سَلَتَ الد َم وهَلَته أَي قَشَره بالسكي والَلْتَى على َفعْلَى نبت إِذا يَبِسَ صارَ أَحْمر وإَذا أُكل‬
‫لمِيمَ وقال الَزهري هَلْتَى على َفعْلَى شجرة وهو كنَباتِ الصّلّيانِ إِل أَن لونه إِل‬
‫ونَبَتَ ُسمّي ا َ‬
‫لمْرة ابن سيده الَ ْلتَى نبت قال أَبو حنيفة قال أَبو زياد من الطَريفة الَ ْلتَى وهو نَبت أَ ْحمَر‬
‫اُ‬
‫يَنْبُتُ نَباتَ الصّلّيان والّنصِيّ ولونُه أَ ْحمَر ف رطُوبته ويزداد ُحمْرَة إِذا يَبِس وهو مائيّ ل تَكادُ‬

‫شغَلُها عنه والِلْتاءَةُ الماعة من الناس ُيقِيمون‬
‫الاشيةُ َتأْ ُكلُه ما وجَدت شيئا من الكلَ َي ْ‬
‫ويَ ْظعَنون هذه رواية أَب زيد ورواها ابن السكيت بالثاء‬

‫( ‪)2/105‬‬
‫( هوت ) ا َلوَْتةُ والُوتة بالفتح والضم ما انفض من الَرض وا ْط َمأَنّ وف الدّعاء صَبّ ال عليه‬
‫َهوْتَ ًة و َموْتَةً قال ابن سيده ول أَدْرِي ما هَوْتة هنا ومضَى هِيتَاءٌ من الليل أَي وَقْتٌ منه قال أَبو‬
‫خ َفضَ عن‬
‫علي هو عندي ِفعْلء مُلْحق بِسرْداح وهو مأْخوذ من ا َلوْتة وهو ال َو ْهدَةُ وما انْ َ‬
‫صَفْحة ا ُلسَْتوَى وقيل لُم هِشامٍ البَ َلوِيّة أَين مَنْزِلُك ؟ فقالت باتَا الُوتَةِ قيل وما الُوتة ؟ قالتْ‬
‫صدّاد ؟ قالت باتا ا َلوْرِدَة قال ابن‬
‫صدّاد قيل وما ال ّ‬
‫باتَا الوَكْرةَ قيل وما الوَكْرَةُ ؟ قالت باتَا ال ّ‬
‫حدِرُ إِل الاء وروي عن عثمان أَنه قال وَدِ ْدتُ أَنّ بيننا وبي‬
‫الَعراب وهذا كلّه الطريقُ الُنْ َ‬
‫ال َع ُدوّ َهوْتَةً ل ُيدْرَكُ َقعْرُها إِل يوم القيامة ا َلوْتَة بالفتح والضم ا ُلوّةُ من الَرض وهي ال َوهْدة‬
‫ال َعمِيقةُ قال ذلك حِرْصا على سلمة السلمي و َحذَرا من القتال وهو مِثْلُ قول عمر رضي ال‬
‫عنه وَدِ ْدتُ أَن ما وَراء الدّرب َجمْرةٌ واحدةٌ ونارٌ َتوَ ّقدُ تأْكلونَ ما وَراءه وتأْكلُ ما دُونه‬

‫( ‪)2/105‬‬
‫ب تقول العرب هَيْتَ للحِلْم وهَيْتَ لك وهَيتَ لكَ أَي أَقْبِلْ وقال ال عز‬
‫( هيت ) هَيْتَ َتعَجّ ٌ‬
‫وجل حكاية عن زَلِيخا أَنا قالت لا راوَدَت يوسفَ عليه السلم عن َنفْسه وقالت هِيتَ لكَ أَي‬
‫ك وهَيْتِ بضم التاء وكسرها قال الزجاج وأَكثرها هَيْتَ لك بفتح الاء‬
‫هَ ُلمّ وقد قيل هَيْتُ َل َ‬
‫والتاء قال و ُروِيَتْ عن عليّ عليه السلم هِيتُ لكَ قال و ُروِيَتْ عن ابن عباس رضي ال عنهما‬
‫هِئْتُ َلكَ بالمز وكسر الاء من الَيئة كأَنا قالت َتهَّي ْأتُ لك قال فأَما الفتح من هَيْتَ فلَنا‬
‫بنلة الَصوات ليس لا ِفعْل يََتصَرّفُ منها وفتحت التاء لسكونا وسكون الياء واخْتِي الفتح‬
‫لَن قبلها ياء كما َفعَلُوا ف أَْي َن ومَن كسر التاء فلَن أَصل التقاء الساكني حركة الكسر ومَن‬
‫قال هَيْتُ ضمّها لَنا ف معن الغايات كأَنا قالت دُعائي لكَ فلما حذفت الَضافة وتضمنت‬
‫هَيْتُ معناها بنيت على الضم كما بنيت حيث وقراءةُ عليّ عليه السلم هِيتُ لك بنلة هَيْتُ‬
‫لك والجة فيهما واحدة الفراء ف هَيْتَ لك يقال إِنا لغة لَهل َحوْرانَ َسقَطَتْ إِل مكة‬
‫فتكلموا با قال وأَهلُ الدينة يقرؤُون هِيتَ لكَ يكسرون الاء ول يهمزون قال و ُذكِرَ عن عليّ‬
‫وابن عباس رضي ال عنهما أَنما قرآ هِئْتُ لك يراد به ف العن تَهَّي ْأتُ لك وأَنشد الفراء ف‬
‫القراءة الُول لشاعر ف أَمي الؤمني علي بن أَب طالب عليه السلم َأبْلِغْ أَميَ الُؤمَنِي نَ أَخا‬

‫العراقَ إِذا أَتَيْتا إِنّ العِراقَ وَأهْ َلهُ سِ ْلمٌ إِليكَ فهَيْتَ هَيْتا ومعناه هَ ُلمّ هَ ُل ّم وهَ ُلمّ وتَعالَ يستوي‬
‫فيه الواحدُ والمع والؤَنث والذكر إِلّ أَن العدد فيما بعده تقول هَيْتَ لكما وهَيْتَ لكنّ قال‬
‫ابن بري وُ ِجدَ الشعرُ بط الوهري إِن العراق بكسر ِإنّ ويروى بفتحها ويروى عُُنقٌ إِليك‬
‫بعن مائلون إِليك قال وذكر ابن جن أَن هَيْتَ ف البيت بعن أَسْ ِرعْ قال وفيه أَربع لغات‬
‫هَيْتَ بفتح الاء والتاء وهَيتَ بكسر الاء وفتح التاء وهَيْتُ بفتح الاء َ وضم التاء وهَيتُ‬
‫بكسر الاء وضم التاء الفراء ف الصادر مَن قرأَ هَيْتَ لكَ َه ُلمّ لكَ قال ول مصدر ِلهَيْتَ ول‬
‫سرَ بعضُهم التاء وهي لغة فقال‬
‫ك مفتوحة معناها هَ ُلمّ لكَ قال وكَ َ‬
‫ُيصَرّفُ الَخفش هَيْتَ ل َ‬
‫هَيْتِ لك ورفع بعضٌ التاء فقال هَيْتُ لك وكسر بعضهم الاء وفتح التاء فقال هِيتَ لك كلّ‬
‫ذلك بعن واحد وروى الَزهري عن أَب زيد قال هَيْتَ لكَ بالعَبانية هَيْتالَجْ أَي تعالَ أَعربه‬
‫ص ّوتَ به وصاح ودعاه فقال له هَيْتَ هَيْتَ قال قد رابَن أَنّ‬
‫القرآن وهَيّتَ بالرجل و َهوّتَ به َ‬
‫جنّباتِ‬
‫جمَراتِ وأَرْجُلٍ رُوحٍ مُ َ‬
‫الكَرِيّ أَسْكَتا لو كان َمعْنِيّا با لَهَيّتَا وقال آخر تَ ْرمِي الَماعِيزَ ُب ْ‬
‫حدُو با كلّ فَتًى هَيّاتَ وف الديث أَنه لا نزل قوله تعال وأَْنذِرْ عشيَتكَ الَقرَبيَ باتَ النبّ‬
‫يَ ْ‬
‫خذُ عَشيتَه فقال الشركون لقد باتَ يُ َه ّوتُ أَي يُنادي عَشيتَه‬
‫صلى ال عليه وسلم ُيفَ ّ‬
‫والتَهْييتُ الصوتُ بالناس وهو فيما قال أَبو زيد أَن يقول يا هَياه ويقال هَيّتَ بالقوم تَهْييتا‬
‫وهَ ّوتَ بم تَهْويتا إِذا ناداهم وهَيّتَ النذيرُ والَصلُ فيه حكايةُ الصوت كأَنم حَ َكوْا ف َهوّتَ‬
‫ت بم وهَيّتَ بم إِذا ناداهم والَصل فيه حكاية‬
‫َهوْتَ َهوْتَ وف هَيّتَ هَيْتَ هَيْتَ يقال هَ ّو َ‬
‫الصوت وقيل هو أَن يقول ياهْ يا ْه وهو نداءُ الراعي لصاحبه من بعيد ويَهْيَهْتُ بالَبل إِذا قلتَ‬
‫لا ياهْ ياهْ والعربُ تقول للكلب إِذا َأغْ َروْه بالصيد هَيْتاهْ هَيْتاهْ قال الراجز يذكر الذئب جاءَ‬
‫ُيدِلّ كَرشاءَ الغَ ْربِ وقُلْتُ هَيْتاهُ فَتاه كَلْب ابن الَعراب يقال للمَهْواة َهوْتة و ُهوّة وهُوَتةٌ وجع‬
‫ت ويقال هاتِ يا رجل بكسر التاء أَي أَعطن وللثني هاتِيا مثل آلتِيا وللجمع هاتُوا‬
‫الُوتةِ هُو ٌ‬
‫ي وتقول هات ل هاتَيْتَ وهاتَ إِن‬
‫وللمرأَة هات بالياء وللمرأَتي هاتِيا وللنساء هاتِيَ مثل عاطِ َ‬
‫كانت بك مُهاتا ٌة وما أُهاتِيك كما تقول ما أُعاطِيكَ ول يقال منه هاتَيْتُ ول يُنْهى با قال‬
‫الليل أَصل هاتِ مِن آتَى ُيؤَاتَي فقلبت الَلف هاء والِيتُ الُوةُ القَعِرةُ من الَرض وهَيتُ‬
‫بالكسر بلد على شاطئ الفُرات أَصلها من ا ُلوّة قال طِرْ بنَاحَ ْيكَ فقد ُدهِيتا حَرّانَ حَرّانَ فهَيتا‬
‫ض واوٌ وقد ذكرت‬
‫هِيتا وقيل معناه ا ْذهَبْ ف الَرض قال أَبو علي ياء هِيتَ الت هي أَر ٌ‬
‫ت موضع على شاطئ الفُرات قال رؤْبة والُوتُ ف هِيتَ رَداها هِيتُ قال‬
‫التهذيب هِي ٌ‬
‫الَزهري وإَنا قال رؤبة وصاحبُ الُوتَ وأَينَ الُوتُ ؟ ف ظُلُماتٍ َتحْتَ ُهنّ هِيتُ ابن الَعراب‬
‫هِيتُ أَي ُهوّة من الَرض قال ويقال لا الُوَتةُ وقال بعض الناس سيت هِيتَ لَنا ف ُهوّة من‬
‫الَرض انقلبت الواو إِل الياء لكسرة الاء والذي جاء ف الديث أَن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم نفى مُخَنّثَيْن أَحدها هِيتٌ والخر ماتِعٌ إِنا هو هِنْبٌ فصحّفه أَصحاب الديث قال‬

‫الَزهري رواه الشافعي وغيه هِيتٌ قال وأَظُنّه صوابا‬

‫( ‪)2/105‬‬
‫( وبت ) وَبَتَ بالكان وَبْتا أَقام‬

‫( ‪)2/107‬‬
‫( وتت ) أَبو عمرو الوَتّ والوَّتةُ صياحُ الوَرَشان وَأوْتى إِذا صاحَ صِياحَ الوَرَشانِ قاله ابن‬
‫الَعراب‬

‫( ‪)2/107‬‬
‫( وحت ) طعام وَحْتٌ ل خي فيه‬

‫( ‪)2/107‬‬
‫ت مقدارٌ من الزمانَ وكلّ شيء َقدّ ْرتَ له حِينا فهو ُمؤَقّتٌ وكذلك ما َقدّ ْرتَ‬
‫( وقت ) الوَقْ ُ‬
‫غايتَه فهو ُمؤَقَتٌ ابن سيده الوَقْتُ مقدار من الدهر معروف وأَكثر ما يُستعمل ف الاضي وقد‬
‫اسُْت ْعمِلَ ف الستقبل واسَْت ْعمَلَ سيبويه لفظ الوَقْتِ ف الكان تشبيها بالوقت ف الزمان لَنه‬
‫مقدار مثله فقال ويََت َعدّى إِل ما كان وقتا ف الكان كمَيلٍ وفَرْسخ وَبرِيد والمع َأوْقاتٌ وهو‬
‫حدُود وف التنيل العزيز ِإنّ الصلة كانت على الؤمني كتابا‬
‫ت ومُوَقّتٌ مَ ْ‬
‫الَيقاتُ ووَقْتٌ َموْقُو ٌ‬
‫مَوْقُوتا أَي ُمؤَقّتا مُ َقدّرا وقيل أَي كُِتبَتْ عليهم ف أَوقاتٍ مُوَقّتة وف الصحاح أَي َمفْروضات ف‬
‫ا َلوْقات وقد يكون وَقّتَ بعن َأوْجَبَ عليهم الَحرامَ ف الد والصلة عند دخول وقْتِها‬
‫والِيقاتُ الوَقْتُ الضْروبُ للفعل والوضع يقال هذا مِيقاتُ أَهلَ الشأْم للموضع الذي يُحْ ِرمُون‬
‫للَيْفة قال ابن الَثي وقد تكرر الّتوْقيت والِيقاتُ‬
‫منه وف الديث أَنه وَقّتَ لَهل الدينة ذا ا ُ‬
‫جعَل للشيءَ وَقْتٌ يتض به وهو بيانُ مقدار ا ُلدّة وتقول وقّتَ‬
‫قال فالّتوْقِيتُ والّتأْقِيتُ أَن يُ ْ‬
‫الشيءَ ُيوَقّته ووَقََتهُ َيقِتُه إِذا بَّينَ َحدّه ث اتّسَعَ فيه فأُ ْط ِلقَ على الكان فقيل للموضع مِيقاتٌ وهو‬
‫مِفْعال منه وأَصله ِموْقاتٌ فقُلبت الواو ياء لكسرة اليم وف حديث ابن عباس ل َيقِتْ رسولُ‬
‫حدّه بعدد مصوص والِيقاتُ مصدر‬
‫ال صلى ال عليه وسلم ف المر َحدّا أَي ل ُي َقدّرْ ول َي ُ‬

‫الوَقْتِ والخرةُ مِيقاتُ اللق ومواضعُ الَحرام مواقيتُ الاجّ والللُ ميقاتُ الشهر ونو‬
‫ذلك كذلك وتقول وَقَتَه فهو َموْقُوت إِذا بَيّن للفعل وَقْتا ُي ْفعَلُ فيه والّتوْقيت تديدُ الَوقات‬
‫وتقول وَقّتّه ليوم كذا مثل أَجّلْته وا َلوْقِتُ َمفْعِلٌ مِن الوَقْت قال العجاج والامعُ الناسِ ليوم‬
‫ت وقوله تعال وإَذا الرسلُ أُقّتَتْ قال الزجاج جُعل لا وَقْتٌ واحد لل َفصْل ف القضاء بي‬
‫ا َلوْقِ ِ‬
‫الُمة وقال الفراء ُج ِمعَتْ لوقتها يوم القيامة واجْتَمع القُرّاء على هزها وهي ف قراءة عبد ال‬
‫وُقّتَتْ وقرأَها أَبو جعفر ا َل َدنّ وُقِتَتْ خفيفة بالواو وإَنا هزت لَن الواو إِذا كانت أَولَ حرف‬
‫ضمّتْ ُهمِزت يقال هذه أُجُوهٌ حسانٌ بالمز وذلك لَن ضمة الواو ثقيلة وأُقّتَتْ لغة مثل‬
‫و ُ‬
‫وُجُوه وأُجُوه‬

‫( ‪)2/107‬‬
‫( وكت ) الوَكْتُ الَثر اليسي ف الشيء والوَكَْتةُ شبه النّقطة ف العي ابن سيده الوَ ْكَتةُ ف‬
‫العي نقطة حراء ف بياضها قيل فإَن ُغفِلَ عنها صارت وَدْقةً وقيل هي ُنقْطة بيضاء ف سوادها‬
‫وعي َموْكُوتةٌ فيها وَكْتة إِذا كان ف سوادها ُنقْطةُ بياضٍ غيه الوَكْتة كالنقطة ف الشيء يقال‬
‫ف عينه وَكْتة وف الديث ل يلف أَحدٌ ولو على مِثل جَناحِ بَعوضة إِلّ كانت وكْتةً ف قلبه‬
‫ت ومنه قيل للبُسْر إِذا وقعت فيه ُنقْطة‬
‫الوَكْتة الثَرُ ف الشيء كالّنقْطة من غي لونه والمع وَكْ ٌ‬
‫ت ومنه حديث حذيفة ويَظلّ أَثَرُها كَأثَر الوَكْتِ َووَكَتَ الكتابَ وَكْتا‬
‫من ا َلرْطاب قد وَكَ َ‬
‫َنقَطَه والوَكْتة والوَكْتُ ف الرّطَبة ُنقْطة َتظْهَر فيها من الَرْطاب وف التهذيب إِذا بدا من‬
‫الرّطَب ُنقَط من الَرْطاب قيل قد وَكّتَ فإَذا أَتاها الّتوْكيتُ من قِبَلِ ذَنَبها فهي ُمذَنَّبةٌ الحكم‬
‫ب وهي بُسْرة ُموَكّتة ومُوَكّتٌ الَخية عن‬
‫ووَكّتَتِ البُسْرة َتوْكِيتا صار فيها ُنقَطٌ من الَرْطا ِ‬
‫ضعَها وَوكتَ ا َلشْيَ وَكْتا ووَكَتانا وهو‬
‫السياف وَوكَتَتِ الدابةُ وَكْتا أَسْ َرعَتْ رفْع قوائمها ووَ ْ‬
‫تَقارُبُ الَطْو ف ِثقَل وقُ ْبحِ مَشْيٍ قال ومَشْيٍ كهَزّ ال ّرمْحِ بادٍ جَمالُه إِذا وَكَتَ الَشْيَ القِصارُ‬
‫الدّحا ِدحُ وَوكّتَ ف َسيْره وهو صِنْفٌ منه ورجل وَكّاتٌ هذه عن كراع قال ابن سيده وعندي‬
‫أَن وَكّاتا على وَكَتَ ا َلشْيَ ولو كان على ما حكاه كراع لكان ُموَكّتا شر ال َوكْتُ ف ا َلشْي‬
‫هي القَ ْرمَ َطةُ والشيء اليسي وقَرَْبةٌ َموْكُوتة ملوءة عن اللحيان قال ابن سيده والعروف‬
‫ح ووَكّته وزَ َكتَه وزَكّتَه إِذا ملَه‬
‫مَزكُوتة الفراء وَكَتَ القَ َد َ‬

‫( ‪)2/108‬‬

‫( ولت ) ولَتَه َحقّه وَلْتا َن َقصَه وف حديث الشّورَى وتُولَتُوا َأعْمالكم أَي َت ْنقُصوها يقال لتَ‬
‫ت وهو ف الديث من َأوْلَتَ يُولَتُ أَو من آلَتَ ُيؤْلِتُ إِن كان مهموزا قال‬
‫يَلِيتُ وأَلَتَ َيأْلِ ُ‬
‫القتيب ول أَسع هذه اللغة إِل من هذا الديث‬

‫( ‪)2/108‬‬
‫( وهت ) َوهَتَ الشيءَ َوهْتا داسَه دَوسا شديدا وال َوهْتةُ الَبْ َطةُ من الَرض وجعها َوهْتٌ وقد‬
‫ضغَطَه فهو َم ْوهُوت وَأ ْوهَتَ اللحمُ يُوهَتُ لغة ف أَيْهَتَ أَنَْتنَ وإَنا صارت‬
‫َوهَتَه َيهِتُه َوهْتا إِذا َ‬
‫الياء ف يُوهَتُ واوا لضم ما قبلها ا ُلمَوِيّ الُوهَتُ اللحم الُ ْنتُ وقد َأيْهَتَ إِيهاتا وال أَعلم‬

‫( ‪)2/109‬‬
‫( يقت ) الوهري الياقُوتُ يقال فارسيّ معرّب وهو فاعُول الواحدة ياقوتة والمع اليواقيت‬

‫( ‪)2/109‬‬
‫( ينبت ) التهذيب ف الرباعي أَبو زيد ومن ال ِعضّ اليَنْبُوت والواحدة يَنْبوتة وهي شجرة شاكة‬
‫ذاتُ ِغصََن ٍة ووَرَقٍ وثرُها َج ْروٌ والَ ْروُ وِعاء َبذْرِ الكَعابي الت ف رؤوس العيدان ول يكون ف‬
‫ج وهو من الشّ ْرسِ وال َعضّ‬
‫حقّراتِ الشجر وإَنا سي جَرْوا لَنه ُمدَحْ َر ٌ‬
‫غي الرؤوس إِل ف مُ َ‬
‫وليس من العِضاهِ‬

‫( ‪)2/109‬‬
‫ل ْرحُ يُوهَتُ وكذلك اللحم أَْنَتنَ‬
‫( يهت ) أَْيهَتَ ا ُ‬

‫( ‪)2/109‬‬
‫( ث ) الثاء من الروف اللَّثوِيّة وهي من الروف الهموسة وهي والظاء والذال ف حيز واحد‬
‫( أبث ) أَبَثَ على الرجل َيأْبِثُ أَبْثا سَبّه عند السلطان خاصة التهذيب الَبْثُ الفَقْر وقد أَبَثَ‬
‫َيأْبِثُ أَبْثا الوهري الَبِثُ الَ ِشرُ النّشِيطُ قال أَبو زُرارة النصري َأصْبَحَ َعمّارٌ نَشِيطا َأبِثا َي ْأكُلُ‬

‫ح وقال أَبو عمرو أَبِثَ الرجلُ بالكسر َيأْبَثُ وهو أَن‬
‫لَحْما بائِتا قد َكبِثا كَبِثَ أَنَْتنَ وأَ ْر َو َ‬
‫ش َربَ اللبَن حت ينتفخ ويأْخذَه كهيئة السّكْر قال ول يكون ذلك إِل من أَلبان الَبل‬
‫يَ ْ‬

‫( ‪)2/109‬‬
‫( أثث ) الَثاثُ والَثاثةُ والُثوثُ الكثرة والعَ َظمُ من كل شيء َأثَ َيَأثّ ويَئِثّ وَي ُؤثّ أَثّا وأَثاثةً‬
‫ث مقصور قال ابن سيده عندي أَنه َفعْلٌ وكذلك َأثِيثٌ والُنثى أَثِيثة والمع أَثائِثُ‬
‫فهو َأ ّ‬
‫شعَر الكثي‬
‫ث ويوصف به ال ّ‬
‫ف وهو أَثِي ٌ‬
‫ث ويقال َأثّ النباتُ يَئِثّ أَثاثةً أَي كثُر والتَ ّ‬
‫وأَثايِ ُ‬
‫والنباتُ ا ُللْتف قال امرؤ القيس أَثِيثٌ َكقِ ْنوِ النّخْلة الَُتعَثْكِلِ و َشعَر َأثِيثٌ غزير طويل وكذلك‬
‫النبات والفعل كالفعل ولَحْية أَثّة َكثّة أَثِيثة وأَثّتِ الرأَةُ تَئِثّ أَثّا عَ ُظمَتْ عجيزتُها قال الطّ ِرمّاح‬
‫إِذا أَ ْدبَ َرتْ أَثّتْ وإَنْ هي أَقْبَلَتْ فَ ُرؤْدُ الَعال شَخْتةُ الَُتوَشّحِ وامرَأةٌ َأثِيثةٌ َأثِية كثية اللحم‬
‫والمع إِثاثٌ وأَثائثٌ قال رؤبة ومن هَوايَ الرّ ُجحُ الَثائثُ ُتمِيلُها أَعجازُها الَواعِثُ وأَثّثَ‬
‫الشيءَ وَ ّطأَه ووثّرَه والَثاثُ الكثي من الال وقيل كثرةُ الال وقيل الالُ كلّه والتاعُ ما كان من‬
‫شوٍ لفراشٍ أَو دِثارٍ واحدتُه أَثاثةٌ واشتقه ابن دريد من الشيء ا ُلؤَثّثِ أَي ا ُلوَثّر وف‬
‫لِباسٍ أَو َح ْ‬
‫التنيل العزيز أَثاثا ورَئْيا الفراء الَثاثُ الَتاع وكذلك قال أَبو زيد والَثاثُ الالُ أَجع الَبل‬
‫والغنم والعبيد والتاع وقال الفراء الَثاثُ ل واحد لا كما أَن الَتاع ل واحدَ له قال ولو جعتَ‬
‫الَثاثَ لقلت ثلثةُ آّثةٍ وأُثُتٌ كثية والَثاثُ أَنواعُ الَتاع من متاع البيت ونوه وتأَثّثَ الرجلُ‬
‫أَصابَ خيا وف الصحاح أَصابَ رِياشا وأَثاثةُ اسم رجل بالضم قال ابن دريد أَحسَبُ أَن‬
‫اشتقاقه من هذا‬

‫( ‪)2/110‬‬
‫سدَ والّتأْرِيثٌ ا َلغْراء بي القوم والّتأْرِيثُ أَيضا إِيقادُ النار وأَ ّرثَ‬
‫( أرث ) أَ ّرثَ بي القوم أَفْ َ‬
‫النارَ َأوْقَدها قال عديّ بن زيد ولا َظبْيٌ ُيؤَرّثُها عا ِقدٌ ف الَيدَ ِتقْصارا وَتأَرّثَتْ هي اّت َقدَتْ قال‬
‫فإَنّ بَأعْلى ذِي الَجازة سَرْحةً طَويلً على أَهل الَجازة عارُها ولو ضَرَبُوها بال ُفؤُوسَ وحَرّقُوا‬
‫على َأصْلِها حَتّى َتأَ ّرثَ نارُها وف حديث أَسلم قال كنت مع عمر رضي ال عنه وإَذا نارٌ‬
‫ُتؤَ ّرثُ بصَرارٍ التأْريثُ إِيقادُ النار وإَذْكاؤُها والَراثُ والَرِيثُ النارُ وصَرارٌ بالصاد الهملة‬
‫موضع قريب من الدينة والَراثُ ما ُأ ِعدّ للنار من حُراقةٍ ونوها وقيل هي النارُ نفْسُها قال‬
‫ث ويقال أَ ّرثَ فلنٌ بينهم الشّرّ والَ ْربَ‬
‫ض ْوءَ الَرا ِ‬
‫مُحَجّلُ رِجْلَ ْينِ َط ْلقُ الَيدَيْن له غُرّةٌ مثلُ َ‬
‫َتأْرِيثا وأَ ّرجَ َتأْرِيا إِذا أَغرى بعضهم ببعض وهو إِيقادُها وأَنشد أَبو عبيد لعدِيّ بن زيد ولا‬

‫ظَبْيٌ ُيؤَرّثُها والُرْثةُ بالضم عُودٌ أَو ِسرْجِيٌ ُيدْ َفنُ ف الرّماد ويوضع عنده ليكون ثُقوبا للنار‬
‫ُعدّةً لا إِذا احْتِيج إِليها والَراثُ الرّماد قال ساعدة بن جُؤية عفا غيْرَ إِ ْرثٍ من رَماد كأَنه حَمامٌ‬
‫بأَلبادَ القِطارِ جُثُومُ قال السّكّرِيّ أَلباد القِطار ما لَّبدَهُ القَطْر والَ ْرثُ الَصلُ قال ابن الَعراب‬
‫جدٍ على البدل‬
‫جدٍ وإَرْفِ مَ ْ‬
‫لسَب والوَرثُ ف الال وحكى يعقوب إِنه لفي إِ ْرثِ مَ ْ‬
‫الَ ْرثُ ف ا َ‬
‫ق وهو‬
‫صدْ ٍ‬
‫صدْقٍ أَي ف أَصلَ ِ‬
‫الوهري ا َل ْرثُ الَياثُ وأَصل المزة فيه واو يقال هو ف إِ ْرثِ ِ‬
‫على إِرثٍ من كذا أَي على أَمر قدي تَوارَثه الخِرُ عن ا َلوّل وف حديث الج إِنكم على ِإ ْرثٍ‬
‫من إِرث أَبيكم إِبراهيم يريد به مياثَهم مِلّته ومن ههنا للتبيي مثلها ف قوله فاجَْتنِبُوا الرّجْسَ‬
‫من ا َلوْثان وأَصلُ هزته واو لَنه من وَرِثَ يَ ِرثُ والَ ْرثُ من الشيء البقية من أَصله والمع‬
‫حفِرْنَ منها إِراثا والُرْثة سوادٌ وبياض‬
‫إِراث قال كثي عزة فَأوْرَ َد ُهنّ من ال ّدوْنَكَيْن حَشا ِرجَ يَ ْ‬
‫كبشٌ آ َرثُ ونعجة أَرْثاء وهي الرّقْطاء فيها سواد وبياض والُ َرثُ والُرَفُ الُدودُ بي الَرضي‬
‫لدّ بي الَ ْرضَي وأَ ّرثَ الَ ْرضَيْن جعل بينهما أُرْثة قال‬
‫واحدتا أُرْثة وأُرْفة ابن سيده والُرْثة ا َ‬
‫أَبو حنيفة الُ ْرثَة الكانُ ذو الَراضَة السّهْلُ قال والُ ْرثُ شبيه بال ُكعْر إِلّ أَن الكُْعرَ أَْبسَطُ منه‬
‫صعْنَب غي أَن ل َشوْك فيه فإَذا جَفّ‬
‫قال وله َقضِيبٌ واحدٌ ف وسطه وف رأْسه مثلُ الفِهْر ا ُل َ‬
‫س َمنُ عليه غي أَنه يُورَثُها الَ َربَ ومنابتُه‬
‫تطايرَ ليس ف جوفه شيء وهو مَ ْرعًى للَبل خاصة َت ْ‬
‫غَلْظُ الَرض والُرْثة الَ َك َمةُ المراء‬

‫( ‪)2/111‬‬
‫( أنث ) الُنْثى خلفُ الذكر من كل شيء والمع إِناثٌ وأُنُثٌ جع إِناث كحمار و ُحمُر وف‬
‫التنيل العزيز إِن َي ْدعُون من دونه إِل إِناثا وقرئ إِل ُأنُثا جع إِناث مثل تِمارٍ وُتمُر ومَن قرأَ إِل‬
‫إِناثا قيل أَراد إِل مَواتا مثل الَجَر والَشَب والشجر والَوات كلّها يب عنها كما يُخْب عن‬
‫لتُ والعُزّى‬
‫ا ُلؤَنث ويقال للمَوات الذي هو خلف الَيوان الَناثُ الفراء تقول العرب ال ّ‬
‫وأَشباهُها من اللة الؤَنثة وقرأَ ابن عباس إِن َيدْعون من دونه إِل ُأثُنا قال الفراءُ هو جع الوََثنْ‬
‫فضم الواو وهزها كما قالوا وإَذا الرسل أُقّتَتْ وا ُلؤَنّث َذكَرٌ ف خَلْق أُنْثى والَناثُ جاعة‬
‫الُنْثى وييءُ ف الشعر أَناثى وإَذا قلت للشيءَ ُتؤَنّثه فالّنعْتُ بالاء مثل الرأَة فإَذا قلت ُيؤَنث‬
‫فالنعت مثل الرجل بغي ها ٍء كقولك مؤَنثة ومؤَنث ويقال للرجل َأنّثْتُ َتأْنيثا أَي لِنْتَ له ول‬
‫شدّد وبعضهم يقول َتأَنّثَ ف أَمره وَتخَنّثَ والَنِيثُ من الرجال الُخَنّثُ شِبْه الرأَة وقال‬
‫تََت َ‬
‫الكميت ف الرجل الَنيثِ و َشذّبْتَ عنهم َشوْكَ كلّ قَتادةٍ بفارسَ َيخْشاها الَنِيثُ ا ُل َغمّزُ‬
‫والتأْنِيثُ خلفُ التذكي وهي الَناثةُ ويقال هذه امرأَة أُنثى إِذا ُمدِحَتْ بأَنا كاملة من النساء‬
‫كما يقال رجل ذَكَر إِذا ُوصِفَ بالكمال ابن السكيت يقال هذا طائرٌ وأُنْثاه ول يقال وُأنْثاتُه‬

‫لصْيتانَ وها أَيضا الُذُنانِ يانية‬
‫وتأْنيثُ السم خلفُ تذكيه وقد أَنّثْته فَتَأنّثَ والُنثَيان ا ُ‬
‫وأَنشد الَزهري لذي الرمة و ُكنّا إِذا القَيْسيّ نَبّ عَتُودُه ضَ َربْناه فوقَ الُْنثَيَ ْينِ على الكَ ْردِ قال‬
‫صعّر َخدّه ضَرَبْناه تتَ الُْنثَييَ على الكَرْد قال يعن‬
‫ابن سيده وقول الفرزدق وكنّا إِذا الَبّارُ َ‬
‫الُذَُنيْن لَنّ الُذُنَ أُنثى وأَورد الوهري هذا البيت على ما أَورده الَزهري لذي الرمة ول‬
‫صعّرَ َخدّه‬
‫يَ ْنسُبْه لَحد قال ابن بري البيت للفرزدق قال والشهور ف الرواية وكنا إِذا الَبّار َ‬
‫كما أَورده ابن سيده والكَرْدُ أَصل العُنق وقول العجاج وكلّ أُنْثى َحمَلَتْ أَحجارا يعن‬
‫الَ ْنجَنيقَ لَنا مؤَنثة وقولا‬
‫( * هكذا وردت مؤنثةً ) ف صفة فرس َتمَ ّطقَتْ أُْنثَياها بالعَرَقْ َتمَ ّطقَ الشّيْخِ العَجُوزَ با َلرَقْ‬
‫خذَيْها والُْنثَيان من أَحياءَ العرب بَجيلة وقُضاعة عن أَب ال َعمَيْثَل الَعراب‬
‫عَنَتْ بُأنْثَييها رََبلَتَيْ َف ِ‬
‫ب وآنَثَتِ الرأَةُ وهي‬
‫وأَنشد للكميت فيا َعجَبا للُنَْثيَيْن تَهادَنا أَذانَ إِبْراقَ البَغايا إِل الشّ ْر ِ‬
‫مُؤْنِثٌ وََل َدتِ الَناثَ فإَن كان ذلك لا عادةً فهي مِئْناثٌ والرجلُ مِئْناثٌ أَيضا لَنما يستويان‬
‫ف مِفْعال وف حديث الُغيةِ ُفضُلٌ مِئْناثٌ الئْناثُ الت َت ِلدُ الَناثَ كثيا كا ِلذْكارِ الت تَ ِلدُ‬
‫الذكور وأَرض مِئْناثٌ وأَنيثةٌ سَهْلة مُنْبِتة َخلِيقةٌ بالنّبات ليست بغليظة وف الصحاح تُنْبتُ الَبقْلَ‬
‫سَهْلةٌ وبلدٌ أَنِيثٌ لَّينٌ سَهْل حكاه ابن الَعراب ومكانٌ َأنِيثٌ إِذا أَسْرَع نباتُه و َكثُر قال امرؤ‬
‫ض ومن كلمهم بلد َدمِيثٌ َأنِيثٌ‬
‫القيس بَيْثٍ أَنيثٍ ف رياضٍ َدمِيثةٍ يُحيلُ سَوافِيها باءَ َفضِي َ‬
‫طَيّبُ الرّيْعةَ مَ ْرتُ العُودَ وزعم ابن الَعراب أَن الرأَة إِنا سيت أُنثى من البلد النيث قال لَن‬
‫الرأَة َألَْينُ من الرجل وسيت أُنثى للينها قال ابن سيده فأَصْلُ هذا الباب على قوله إِنا هو‬
‫الَنيثُ الذي هو اللّّينُ قال الَزهري وأَنشدن أَبو اليثم كأَنّ حِصانا و َفضّها التيُ حُرّةً على‬
‫صدَفَتِها‬
‫حيثُ َتدْمى بالفَناءَ حَصيُها قال يقوله الشماخ والَصانُ ههنا الدّرّة من البحر ف َ‬
‫لصِي الذي ُيجْلَس عليه َشبّه الاريةَ بالدّرّة والَنِيثُ ما كان من‬
‫صيُ موضعُ ا َ‬
‫ل ِ‬
‫ُت ْدعَى التّيَ وا َ‬
‫الَديد غيَ ذَكَر وحديدٌ أَنيثٌ غي َذكِي والَنيثُ من السّيوف الذي من حديدٍ غي َذكَر وقيل‬
‫هو نوٌ من الكَهام قال صَخْرُ الغَيّ فُيعْلِمهُ بأَنّ ال َعقْل ِعنْدي جُرازٌ ل أَفَلّ ول أَنِيثُ أَي ل ُأ ْعطِيهَ‬
‫ستَوي سَيْفانِ سَ ْيفٌ‬
‫إِل السّيْفَ القاطعَ ول ُأعْطيه الدّيةَ وا ُلؤَنّثُ كالَنِيث أَنشد ثعلب وما يَ ْ‬
‫صمّما وسيفٌ أَنِيثٌ وهو الذي ليس بقاطع وسيف مِئْناثٌ‬
‫مُؤَنّثٌ وسَيْفٌ إِذا ما َعضّ بالعَ ْظمِ َ‬
‫شفْرة أَو الديدة أَو‬
‫ومَئناثة بالاءَ عن اللحيان إِذا كانت حَديدتُه َليّنة بالاء ت ْأنِيثُه على إِرادة ال ّ‬
‫السلح الَصمعي الذّكَرُ من السّيوف َشفْرَتُه حديد ذَ َك ٌر ومَتْناه أَنيثٌ يقول الناسُ إِنا من َعمَل‬
‫الن وروى إِبراهيم النحعي أَنه قال كانوا يَكْ َرهُون ا ُلؤَنّثَ من الطّيب ول يَ َروْنَ بذُكُورته بأْسا‬
‫للُوق وال ّزعْفران وما ُي َلوّنُ الثيابَ وأَما ذُكورةُ الطّيبَ‬
‫قال شر أَراد با ُلؤَنّثِ طِيبَ النساءَ مثل ا َ‬
‫سكِ والعُود والعَنْبَر ونوها من الَدهان الت ل ُتؤَثّرُ‬
‫فما ل َل ْونَ له مثلُ الغالية والكافور والِ ْ‬

‫( ‪)2/112‬‬
‫( بثث ) بَثّ الشيءَ والَبَرَ يَبُثّه ويَِبثّه بَثّا وأَبَثّه بعنًى فانْبَثّ فَرّقه فَتفَرّقَ وَنشَره وكذلك بَثّ‬
‫اليلَ ف الغارة يَبُثّها بَثّا فانْبَثّتْ وبَثّ الصيادُ كلبَه يَبُثّها بَثّا وانْبَثّ الَرادُ ف الَرض انْتَشَر‬
‫وخَ َلقَ الُ ال ْلقَ فبَثّهم ف الَرض وف التنيل العزيز وبَثّ منهما رجالً كثيا ونساء أَي نَشَر‬
‫وكَثّر وف حديث أُم زَرْع َزوْجي ل أَبُثّ خَبَره أَي ل أَْنشُره لقُبْح آثاره وبُثّت الُبسُطُ إِذا‬
‫سطَتْ قال ال عز وجل وزَرابّ مَبْثُوَثةٌ قال الفراءُ مَبْثُوثة كثية وقوله عز وجل فكانتْ هَباءً‬
‫بُ َ‬
‫جوّدْ َكنْزُه فَتفَرّقَ وقيل هو النَْتثِرُ الذي ليس ف جِرابٍ‬
‫مُنْبَثّا أَي غُبارا مُنتَشِرا وَتمْرٌ بَثّ إِذا ل ُي َ‬
‫ول وٍعاءَ َكفَثّ وهو كقولم ماءٌ َغوْرٌ قال الَصمعي َتمْرٌ بَثّ إِذا كان منْثُورا مَُتفَرّقا بعضُه من‬
‫شفَه عما َتحْتَه وف حديث عبد ال فلما َحضَرَ اليهوديّ ا َل ْوتُ‬
‫بعض وَبثْبَثَ الترابَ اسْتَثاره وكَ َ‬
‫شفُوه حكاه الروي ف الغريبي وهو من البَثّ إِظهارَ الديث والَصلُ فيه‬
‫قال بَ ْثبِثُوه أَي َك ّ‬
‫بَثّثُوه فأُبدل من الثاء الوسطى باء تفيفا كما قالوا ف َحثّثْتُ حَ ْثحَثْتُ وَأبَثّه الديثَ أَ ْطلَعه عليه‬
‫صوَرِ أَراد ول أُ ْخبِرُك‬
‫قال أَبو كبي ث اْنصَرَفْتُ ول َأبُّثكَ حِيبَت َرعِشَ البَنانِ أَطِيشُ مَشْيَ ا َل ْ‬
‫لزْنُ يقال أَبْثَ ْثتُك أَي أَظْهَ ْرتُ لك بَثّي وف حديث أُم زرع ل‬
‫بكل سُوء حالت والبَثّ الالُ وا ُ‬
‫لزْنُ‬
‫تَبُثّ حديثَنا تَبْثيثا ويروى تَنُثّ بالنون بعناه واسْتََبثّه إِياه طَلَبَ إِليه أَن يَبُثّه إِياه والبَثّ ا ُ‬
‫وال َغمّ الذي ُت ْفضِي به إِل صاحبك وف حديث أُم زرع ل يُوَلجُ الكَفّ لَيعْلَم البَثّ قال البَثّ ف‬
‫الَصل شدّة الُزْن والرضُ الشديدُ كأَنه من شدَته يَبُثّه صاحبَه العن أَنه كان بسدها َعيْبٌ أَو‬
‫صفُه باللّ ْطفِ وقيل إِن ذلك َذمّ‬
‫داء فكان ل ُيدْخِلُ َيدَه ف ثوبا فَيمَسّه لعَ ْلمِه أَن ذلك ُيؤْذيها َت ِ‬
‫له أَي ل يََت َفقّد أُمورَها ومصالَها كقولم ما أُدْخِلُ يدي ف هذا ا َلمْر أَي ل أََت َف ّقدُه وف حديث‬
‫كعب بن مالك فلما َتوَجّه قا ِفلً من تبوكَ َحضَرن َبثّي أَي اشَْتدّ حُزْن ويقال أَْبثَثْتُ فلنا سِرّي‬
‫بالَلف إِبْثاثا أَي أَ ْط َلعْتُه عليه وأَظْ َهرْته له وبَثّثْتُ الَب ُشدّد للمبالغة فانْبَثّ أَي انَْتشَر وبَ ْثبَثْتُ‬
‫ا َلمْرَ إِذا فَتّشْتَ عنه وَتخَبَرْته وَبثْبَثْتُ الَبَر بَ ْثبَثةً َنشَرْتُه والغُبارَ هَيّجتُه‬

‫( ‪)2/114‬‬
‫حثَه وف الثل كالباحَثِ عن‬
‫حثُه بَحْثا وابْتَ َ‬
‫حثَه يَبْ َ‬
‫( بث ) البَحْثُ طَلَُبكَ الشيءَ ف التّراب بَ َ‬
‫حثَتْ عن سِكّي ف التراب ب َظ ْلفِها‬
‫شفْرة وف آخر كباحَثةٍ عن َحتْفها ب َظلْفها وذلك أَن شاةً بَ َ‬
‫ال ّ‬
‫ث ذُِبحَتْ به الَزهري البَحُوثُ من الَبل الت إِذا سارتْ بثت الترابَ بأَيديها أُخُرا أَي ترمِي‬
‫إِل خَ ْلفِها قاله أَبو عمرو والبَحوثُ الَبلُ َتبْتَحثُ الترابَ بأَخْفافِها أُخُرا ف سَيها والبَحْثُ أَن‬
‫حثَه يَ ْبحَثُه بَحْثا سأَل وكذلك اسَْتبْحَثَه واسَْتبْحَثَ‬
‫سأَل عن شيء وتَسَْتخْب وبَحَثَ عن الَب وبَ َ‬
‫تَ ْ‬

‫عنه الَزهري اسْتَ ْبحَثْتُ واْبتَحَثْتُ وتَبَحّثْتُ عن الشيء بعن واحد أَي َفتّشْتُ عنه والبَحْث‬
‫الَّيةُ العظيمة لَنا تَ ْبحَثُ التّرابَ وَترَكْتُه بباحَثِ الَبقَر أَي بالكان القَفْر يعن بيثُ ل ُيدْرى‬
‫خيّلُ إِليكَ أَنه القاصِعاء وليس با والمعُ باحِثاواتُ‬
‫أَين هو والباحَثاء من جِحرَة اليابيع تُرابٌ يُ َ‬
‫وسُورةُ بَراءةَ كان يقال لا الُبحُوثُ سّيت بذلك لَنا َبحَثَتْ عن النافقي وأَسرارهم أَي‬
‫اسْتَثارتْها وفَتَشَتْ عنها وف حديث الَقداد َأبَتْ علينا سُورةُ البُحوثِ اْنفِرُوا خِفافا وثَقالً يعن‬
‫سورةَ التوبة والبُحوثُ جع َبحْثٍ قال ابن الَثي ورأَيت ف الفائق سورة البَحُوث بفتح الباء‬
‫قال فإَن صحت فهي َفعُول من أَبنية البالغة ويقع على الذكر والُنثى كامرأَة صَبور ويكون ف‬
‫باب إِضافة الوصوف إِل الصفة وقال ابن شيل البُحّيْثى مثال خُلّيْطَى ُلعْبة يَ ْلعَبون با بالتراب‬
‫كالبُحْثَة وقال شر جاء ف الديث أَن غُلمي كانا يَ ْلعَبانِ البُحَْثةَ‬
‫( * قوله « يلعبان البحثة » ضبطت البحثة بضم الوحدة بالَصل كالنهاية وضبطت ف‬
‫القاموس كالتكملة والتهذيب بفتحها ) وهو لعبٌ بالتراب قال البَحْثُ ا َل ْعدِنُ يُبْحَثُ فيه عن‬
‫ضةِ قال والبُحاثَة التّراب الذي يُ ْبحَثُ عما يُطْلَبُ فيه‬
‫ال ّذهَبِ وال َف ّ‬

‫( ‪)2/114‬‬
‫( برث ) البَ ْرثُ جبلٌ من َرمْلٍ سهل التراب َليّنه والبَ ْرثُ الَرض السّهْلة اللّيّنة والبَ ْرثُ أَسهلُ‬
‫الَرض وأَحسَنُها أَبو عمرو سعت ابنَ الفَ ْقعَسَ ّي يقول وسأَلته عن نَجْد فقال إِذا جاوزتَ الرمل‬
‫ش ّققُ الَصمعي وابن الَعراب الَب ْرثُ أَرضٌ لينة مستوية‬
‫فصَ ْرتَ إِل تلك البِراثِ كأَنا السّنامُ الُ َ‬
‫شعَر وف الديث يَ ْبعَثُ ال منها سبعي أَلفا ل حسابَ عليهم ول عذابَ فيما بَ ْينَ‬
‫تُنْبِتُ ال ّ‬
‫الَب ْرثِ الَ ْحمَر وبي كذا البَ ْرثُ الَرضُ اللّيّنة قال يريد به أَرضا قريبةً من ِح ْمصٍ ُقتِلَ با جاعةٌ‬
‫من الشهداء والصالي ومنه الديث الخر بي الزّيْتُونَ إِل كذا بَ ْرثٌ أَ ْحمَرُ والَب ْرثُ مكانٌ لّينٌ‬
‫سهْلٌ ُينْبِتُ النّجْمة والّنصِيّ والمعُ من كل ذلك بِراثٌ وَأبْراثٌ وبُروثٌ فأَما قول رؤْبة أَ ْقفَرَتِ‬
‫ال َوعْساءُ فالعُثاعِثُ من َأهْلِها فالبُ َرقُ البَرا ِرثُ فإَن الَصمعي قال جعل واحدتا بَرْثِيةً ث َجمَع‬
‫وحذف الياء للضرورة قال أَحد بن يي فل أَدري ما هذا وف التهذيب أَراد أَن يقول بِراث‬
‫فقال بَرا ِرثُ وقال ف الصحاح يقال إِنه خطأٌ قال ابن بري إِنا َغلِطَ رؤْبة ف قوله فالُبرَقُ‬
‫البَرا ِرثُ من جهة أَن بَرْثا اسم ثلثي قال ول يمع الثلثيّ على ما جاء على زنة فَعالل قال‬
‫ومن انتصر لرؤبة قال ييءُ المع على غي واحده الستعمل كضَرّة وضَرائر وحُرّة وحَرائر‬
‫شبِه و َمذْكار وإَن كانا ل‬
‫وكَنّة وكَنائِن وقالوا مَشاِبهَ ومَذاكِر ف جع شِبْه وَذكر وإَنا جاء جعا لُ ْ‬
‫يُستعمل وكذلك بَرا ِرثُ كأَنّ واحدَه بُرّثةٌ وبَرّيثةٌ وإَن ل يُستعمل قال وشاهدُ الَب ْرثِ للواحد‬
‫لعْديّ على جانِبَيْ حاِئرٍ ُمفْرَطٍ يَب ْرثٍ تََبوّأْنه ُمعْشِبِ والائرٌ ما َأمْسَك الاءَ وا ُلفْرَطُ‬
‫قولُ ا َ‬

‫ا َلمْلُوء والبَ ْرثُ الَرض البيضاء الرقيقة السّهْلة السريعة النبات عن أَب عمرو وجعُها بِراثٌ‬
‫وبَرَثَة وتََبوّأْنَه أَ َق ْمنَ به ويالضمي ف تََبوّأْنَ يعود على نساء تقدم ذكرهن وقبله فلمّا َتخَّي ْمنَ‬
‫تَحْتَ الَرا كِ والَثْلِ من بَ َلدٍ طَيّبِ أَي ضَرَْبنَ خِيامَ ُهنّ ف الَراك وال َوعْساءُ الَرض اللينة ذاتُ‬
‫الرمل والعَثاعِثُ جعُ عَثْعثَة وهي الَرضُ اللينة البيضاء وقال أَبو حنيفة قال النضر الَبرِثَة إِنا‬
‫تكون بي ُسهُولة ال ّرمْل وحُزونة القُفّ وقال أَرض بَ ِرثَة على مثال ما تقدم مَرِيعةٌ تكون ف‬
‫مَسَاقط البال ابن الَعراب البُ ْرثُ بالضم الرجلُ الدّليلُ الا َذقُ التهذيب ف برت أَبو عمرو‬
‫بَ ِرتَ الرجلُ إِذا تَحَيّر وبَ ِرثَ بالثاء إِذا َتَنعّم تََنعّما واسعا‬

‫( ‪)2/115‬‬
‫( برعث ) البُ ْرعُثُ السْتُ كالُبعْثُطِ وبَ ْرعَثٌ مكانٌ‬

‫( ‪)2/116‬‬
‫حلَة والبُ ْرغُوثُ ُدوَيبّة شِ ْبهُ الُرْقُوص والبُرْغوثُ واحدُ‬
‫( برغث ) البَ ْرغَثَة لونٌ شبيه بالطّ ْ‬
‫البَراغيث‬

‫( ‪)2/116‬‬
‫( بعث ) َبعََثهُ يَ ْبعَثُه َبعْثا أَرْسَ َلهُ وَ ْحدَه وَبعَثَ به أَرسله مع غيه واْبَتعَثَه أَيضا أَي أَرسله فانْبعَثَ‬
‫وف حديث عليّ يصف النب صلى ال عليه وسلم شَهِيدُك يومَ الدين وَبعِيثُك نعْمة أَي مَ ْبعُوثك‬
‫للْق أَي أَرسلته فعيل بعن مفعول وف حديث ابن َزمْعَة انَْبعَثَ أَشْقاها يقال‬
‫الذي َبعَثْته إِل ا َ‬
‫انَْبعَثَ فلنٌ لشأْنه إِذا ثار و َمضَى ذاهبا لقضاء حاجَته والَبعْثُ الرسولُ والمع ُبعْثانٌ والَبعْثُ‬
‫خصُونَ ويقال هم الَبعْثُ بسكون العي وف‬
‫ل ْندِ إِل الغَزْو والَبعَثُ القومُ الَ ْبعُوثُونَ ا ُلشْ َ‬
‫َبعْثُ ا ُ‬
‫النوادر يقال ابَْتعَثْنا الشامَ عِيا إِذا أَرسَلوا إِليها ُركّابا للمية وف حديث القيامة يا آدمُ اْبعَثْ‬
‫َبعْثَ النار أَي الَ ْبعُوث إِليها من أَهلها وهو من باب تسمية الفعول بالصدر وبَعَثَ الُ ْندَ يَ ْبعَثُهم‬
‫َبعْثا وجّهَ ُهمْ وهو من ذلك وهو الَبعْثُ والَبعِيثُ وجع الَبعْثِ ُبعُوث قال ولكنّ الُبعُوثَ َج َرتْ‬
‫ح وغُ ْرمِ وجع الَبعِيثَ ُبعُثٌ والَبعْثُ يكون َبعْثا للقوم يُ ْبعَثُون إِل وَ ْجهٍ من‬
‫علينا َفصِرْنا بيَ تَ ْطوِي ٍ‬
‫سفْر والرّكْب وقولم كنتُ ف َبعْثِ فلنٍ أَي ف جيشه الذي ُبعِثَ معه والُبعُوثُ‬
‫الوجوه مثل ال ّ‬
‫الُيوش وَبعَثَه على الشيء حله على ِفعْله وبَعَثَ عليهم البَلء أَ َحلّه وف التنيل العزيز َبعَثْنا‬

‫عليكم عِبادا لنا أُول بأْس شديد وف الب أَنّ عبد ا َللِك خَطَبَ فقال َبعَثْنا عليكم مُس ِلمَ بن‬
‫لرّة واْنَبعَثَ الشيءُ وتََبعّثَ اْندَفَع وَبعَثَه من َنوْمه َبعَثا فانَْبعَثَ َأْيقَظَه وَأهَبّه‬
‫ُعقْبة َفقَتلَكم يوم ا َ‬
‫حبِسُه‬
‫وف الديث أَتان الليلةَ آتِيانِ فابَْتعَثَان أَي أَيقَظان من نومي وتأْويلُ الَبعْثِ إِزالةُ ما كان يَ ْ‬
‫صرّف والنْبِعاثِ وانَْبعَثَ ف السّيْر أَي أَسْرَع ورجلٌ َبعِثٌ كثي النْبِعاثِ من نومه‬
‫عن الّت َ‬
‫ورجل َبعْثٌ وَبعِثٌ وبَعَثٌ ل تزال ُهمُومه تؤَرّقُه وتَ ْبعَثُه من نومه قال ُحمَ ْيدُ بن َثوْر َت ْعدُو بأَ ْشعَثَ‬
‫قد َوهَى سِرْبالُه َبعْثٍ ُتؤَرّقُه ا ُلمُوم فيَسْ َهرُ والمع أَبْعاث وف التنيل قالوا يا وَيْلَنا مَنْ َبعَثَنا من‬
‫مَرْ َقدِنا ؟ هذا وَقْفُ التّمام وهو قول الشركي يوم النّشور وقولُه عز وجل هذا ما َو َعدَ الرحنُ‬
‫صدَقَ الُرْسَلون َقوْلُ ال ْؤمِني وهذا رَفْعٌ بالبتداء والََبرُ ما َو َعدَ الرحنُ وقرئ يا وَيْلَنا مَنْ‬
‫و َ‬
‫َبعَثَنا مِن مَرْ َقدِنا ؟ أَي مِن َبعْثِ ال إِيّانا من مَرْ َقدِنا والَبعْثُ ف كلم العرب على وجهي أَحدها‬
‫الَرْسال كقوله تعال ث َبعَثْنا من بعدهم موسى معناه أَرسلنا والَبعْثُ إِثارةُ باركٍ أَو قاعدٍ تقول‬
‫َبعَثْتُ البعي فانَبعَثَ أَي َأثَرْتُه فَثار والَبعْثُ أَيضا الَحْياء منال لل َموْتى ومنه قوله تعال ث‬
‫َبعَثْناكم من َب ْع ِد موتِكم أَي أَحييناكم وَبعَثَ الل َموْتى َنشَرَهم ليوم الَبعْثِ وَبعَثَ الُ الَ ْلقَ‬
‫ث هو‬
‫يَ ْبعَثُهُم َبعْثا نَشَرَهم من ذلك وفتح العي ف البعث كله لغة ومن أَسائه عز وجل الباعِ ُ‬
‫ل ْلقَ أَي يُحْييهم بعد الوت يوم القيامة وَبعَثَ البعيَ فانَْبعَثَ حَلّ عِقالَه فأَرسله أَو‬
‫الذي يَ ْبعَثُ ا َ‬
‫كان باركا فَهاجَهُ وف حديث حذيفة ِإنّ للفِتْنةَ َبعَثاتٍ ووَقَفاتٍ فمن ا ْستَطاعَ أَن َيمُوتَ ف‬
‫وَقَفاتِها َفلْيَفعل قوله َبعَثات أَي إِثارات وتَهْييجات جع َبعْثَةٍ وكلّ شيء أََثرْته فقد َبعَثْته ومنه‬
‫حديث عائشة رضي ال عنها فَبعَثْنا البَعيَ فإَذا ال ِع ْقدُ تته والتّبْعاثُ َتفْعال مِن ذلك أَنشد ابن‬
‫شعْرُ أَي انَْبعَثَ‬
‫ث صاحبُ لَيْلٍ حَرِشُ التّبْعاثِ وتََبعّثَ من ال ّ‬
‫صدَرها عن كَ ْثرَةِ الدّآ ِ‬
‫الَعرابّ َأ ْ‬
‫كأَنه سا َل ويومُ بُعاثٍ بضم الباء يوم معروف كان فيه حرب بي ا َلوْسِ والَزْرج ف الَاهلية‬
‫ذكره الواقدي وممد بن إِسحق ف كتابيهما قال الَزهري وذكَرَ ابن ا ُل َظفّر هذا ف كتاب‬
‫حفَه وما كان الليلُ رحه ال ِليَخفَى عليه يومُ بُعاثٍ لَنه من‬
‫العي فجعلَه يومَ ُبغَاث وصَ ّ‬
‫مشاهي أَيام العرب وإَنا صحّفه الليثُ وعزاه إِل الَليل نفسَه وهو لسانُه وال أَعلم وف‬
‫حديث عائشة رضي ال عنها وعندها جاريتان ُتغَنّيانِ با قِيل يومَ ُبعَاثٍ هو هذا اليوم وبُعاثٌ‬
‫لوْس وباعَثٌ وَبعِيثٌ اسان والَبعِيثُ اسم شاعر معروف من بن تيم اسه ِخدَاشُ‬
‫اسم حِصن ل َ‬
‫ث بعدما اسْ تَمرّ فؤَادي وا ْسَتمَرّ‬
‫بن بَشيٍ وكنيته أَبو مالك سي بذلك قوله تََبعّثَ من ما َتَبعّ َ‬
‫مَرِيري قال ابن بري وصواب إِنشاد هذا البيت على ما رواه ابن قَُتيْبة وعيه واسَتمَرّ عَزِيي‬
‫قال وهو الصحيح ومعن هذا البيت أَنه قال الشعر بعدما أَ َسنّ وكَبِرَ وف حديث عمر رضي ال‬
‫خرِج سَعانِيَ ول‬
‫ح ِدثُ كنيسةً ول قَ ِليّة ول نُ ْ‬
‫عنه لا صالَحَ نصارَى الشام كتبوا له إِنّا ل ُن ْ‬
‫باعوثا الباعوثُ للنّصارى كالستسقاء للمسلمي وهو اسم سريان وقيل هو بالغي العجمة‬
‫والتاء فوقها نقطتان وباعَيثا موضع معروف‬

‫( ‪)2/116‬‬
‫لمْرة الذكر أَْبغَثُ‬
‫( بغث ) الَبغَثُ والُبغْثة بياضٌ يَض َربُ إِل الُضرة وقيل بياض يَض َربُ إلَ ا ُ‬
‫والُنثَى َبغْثاء والَبغَثُ طائرٌ َغلَبَ عليه َغلَبَة الَساء وأَصلُه الصفةُ للونه التهذيب الُبغَاثُ‬
‫والَبغَثُ من طي الاء كلون الرماد طويل العُنق والمع الُبغْثُ والَبَاغَثُ قال أَبو منصور َجعَلَ‬
‫الليثُ البُغاثَ والَبغَثَ شيئا واحدا وجعلهما معا من طي الاء قال والبُغاثُ عندي غيُ الَبغَثِ‬
‫فأَما الَبغَثُ فهو من طي الاء معروف وسي أَْبغَثَ لُِبغْثَتِه وهو بياض إِل الُضرة وأَما البُغاثُ‬
‫فكلّ طائر ليس من جوارح الطي يقال هو اسم للجنس من الطي الذي يُصادُ والَْبغَثُ قريبٌ‬
‫من ا َل ْغبَر ابن سيده وبَغاثُ الطي وبُغاثها أَلئَمها وشَرارُها وما ل يصيد منها واحدتُها بَغاثة‬
‫بالفتح الذّكر والُنثى ف ذلك سواء وقال بعضهم من جعل البَغاثَ واحدا فجمعه ِبغْثانٌ مثل‬
‫غَزال وغَزل ٍن ومنقال للذكر والُنثى بَغاثة فجمعه بَغاثٌ مثل نَعامة ونَعام وتكون النعامة للذكر‬
‫والُنثى سيبويه بُغاثٌ بالضم وبَغثانٌ بالكسر وف حديث جعفر بن عمرو رأَيت وَحْشِيّا فإَذا‬
‫شَيْخٌ مثلُ الَبغَاثة هي الضعيف من الطي وجعها بَغاثٌ وف حديث عطاء ف ُبغَاثَ الطيَ ُمدّ أَي‬
‫إِذا صادَه الحرم وف حديث ا ُلغِية يصف امرأَة كأَنا بَغاثٌ والَبغَاثُ طائرٌ أَبيض وقيل أَْبغَثُ إِل‬
‫الغُبْرى بطيءُ الطيانَ صغي ُدوَْينَ الرّ َخمَة قال ابن بري قول الوهري عن ابن السكي البَغاثُ‬
‫طائرٌ أَْبغَثُ إِل الغُبْرةَ دون الرّخَمة بطيءُ الطيان قال هذا غلط من وجهي أَحدها أَنّ الَبغَاثَ‬
‫اسم جنس واحدته بَغاثة مثل حَمام وحَمامة وَأْبغَثُ صفة بدليل قولم أَْبغَثُ َبّينُ الُبغْثَة كما‬
‫لمْرة وجعه ُبغْثٌ مثل أَ ْحمَر وحُمر قال وقد يمع على أَباغِثَ لّا ا ْستُعمَل‬
‫تقول أَ ْحمَر َبّينُ ا ُ‬
‫استِعمالَ الَساء كما قالوا أَْبطَحُ وأَباطِحُ وأَجْرَعُ وأَجَارَعُ والوجه الثان أَن الُبغَاثَ ما ل يصيد‬
‫من الطي وأَما الَْبغَثُ من الطي فهو ما كان لونه َأغْبَر وقد يكون صائدا وغي صائد قال النضر‬
‫بن شيل وأَما الصّقورُ فمنها أَْبغَثُ وأَ ْحوَى وأَخْ َرجُ وأَبيض وهو الذي يَصيدُ به الناسُ على كل‬
‫جعَل الَْبغَثَ صفة ِلمَا كان صائدا أشو غي صائد بلف البَغاثِ الذي ل يكون منه شيءٌ‬
‫لون ف َ‬
‫صائدا وقيل الَبغَاث أَولدُ الرّخَم والغَرْبان وقال أَبو زيد البَغاثُ الرّ َخمُ واحدتُها بَغاثة قال‬
‫وزعم يونس أَنه يقال له البِغاثُ والبُغاثُ بالكسر والضم الواحدة بِغاثة وبُغاثة والبُغاثُ طي مثلُ‬
‫سوَادَقِ ل يصيد وف التهذيب كالبا َشقِ ل َيصِيدُ شيئا من الطي الواحدة بُغاثة ويمع على‬
‫ال ّ‬
‫صقْرِ ِمقْلةٌ نَزُورُ وف الثل إِنّ‬
‫الِبغْثان قال عباس بن مِرْداس بغاثُ الطَيْر أَكثَرُها فِراخا وُأمّ ال ّ‬
‫البِغاثَ بأَرضنا َيسْتَ ْنسَرُ يُضربُ مثلً للّئيم يرتفع أَمره وقيل معناه أَي من جاوَرَنا عَزّ بِنا قال‬
‫الَزهري سعناه بكسر الباء قال ويقال بَغاث بفتح الباء قال والبَغاثُ الطي الذي يُصاد‬
‫ويَسَْتنْسَرُ أَي يصي كالنّسْر الذي يَصيدُ ول يُصاد والَبغْثاءُ من الضأْن مثل الرّقْطاء وهي الت‬
‫فيها سواد وبياض وبياضها أَكثر من سوادها والَبغِيثُ الطعامُ الخلوطُ ُيغَشّ بالشّعي كال ّلغِيثَ‬

‫عن ثعلب وهو مذكور ف موضعه قال الشاعر إِنّ الَبغِيثَ واللّغيثَ سِيّان والَبغْثاءُ أَخلطُ الناس‬
‫ودَخَلَ ف َبغْثاءَ الناس وَبرْشاءَ الناس أَي جاعتهم وبُغاثٌ موضع عن ثعلب الليث يومُ بُغاثٍ يومُ‬
‫وَقْ َعةٍ كانت بي ا َلوْس والَزْرج قال الَزهري إِنا هو بُعاث بالعي وقد مرّ تفسيه وهو من‬
‫مشاهي أَيام العرب ومن قال بُغاث فقد صحّف وا َلْبغَثُ مكانٌ ذو رمل وحجارة‬

‫( ‪)2/118‬‬
‫( بقث ) َبقَثَ أَمرَه وحديثَه وطعامَه وغيه ذلك َخلَطَه‬

‫( ‪)2/119‬‬
‫( بلث ) البَلِيثُ نبْتٌ قال َرعَ ْينَ َبلِيثا ساعةً ث إِننا َق َطعْنا عليهنّ الفِجاجَ الطّوامِسَا‬

‫( ‪)2/119‬‬
‫( بلكث ) البَلكَثُ موضع قال بعض القُرَشِيّيي‬
‫( * قوله « قال بعض القرشيي » قال ف التكملة هو أَبو بكر بن عبد الرحن بن السور بن‬
‫مرمة ف امرأته صالة بنت أب عبيدة ابن النذر وبعد البيت خطرت خطرة على القلب من‬
‫ذكراك وهنا فما استطعت مضيا قلت لبيك إذ دعان لك الشوق وللحاديي كرّا الطيا ) بينما‬
‫ننُ بالبَلكَثِ بِالقا عِ سِراعا والعَيسُ تَ ْهوِي هُوِيّا‬

‫( ‪)2/119‬‬
‫سنُ اللقاء وقد بَهَثَ إِليه وتَبَاهَثَ وفلن لِبُهْثةٍ أَي لِ ِزنَْيةٍ والُبهْثةُ ابن‬
‫شرُ وحُ ْ‬
‫( بث ) البَهْثُ البِ ْ‬
‫الَبغِيّ قال ابن الَعراب قلت لَب الَكارم ما الَزْيَب ؟ فقال البُهْثةُ قلت وما البُهْثةُ ؟ قال وََلدُ‬
‫الُعارَضةَ وهي الُيافعَة والُساعاة وبنو ُبهْثةَ َبطْنانِ بُهَْثةُ من بن سُلَيْم وبُهْثةُ من بن ضُبَ ْيعَةَ بن‬
‫ربيعة الوهري بُهْثَة بالضم أَبو حيّ من سُلَيم وهو بُهْثةُ بن سليم بن منصور قال عبد الشارق‬
‫بن عبد العُزّى الُهَنّ تَنا َدوْا يالَ ُبهَْثةَ إِذ رَأوْنا َفقُلنا أَحْسَن مَلً جُ َهيْنا‬
‫( * قوله « تنادوا يال إل » قال ف التكملة الرواية فنادوا بالفاء معطوف على ما قبله وهو‬
‫فجاؤوا عارضا بردا وجئنا ‪ ...‬كمثل السيل نركب وازعينا )‬

‫والَلُ الُلُق وف الديث أَ ْحسَنُوا َأمْلءَكم أَي أَخلقكم‬
‫سنُ ا َل ْلقَى والبُهْثةُ البقرة الوحشية قال كأَنا بُهْثةٌ تَ ْرعَى بأَقْرِيةٍ‬
‫ث وهو البِشْرُ وحُ ْ‬
‫والبُهْثةُ من البَهْ ِ‬
‫أَو ِشقّةٌ خَرجَتْ من جوف سَاهورَ‬

‫( ‪)2/119‬‬
‫( بكث ) البَهْكَثةُ السّرْعة فيما أُ ِخذَ فيه من عمل‬

‫( ‪)2/119‬‬
‫( بوث ) باثَ الشي َء وغيه يَبُوُثهُ بَوْثا وأَباثه بَحَثه وف الصحاح بث عَنْه وباثَ الَكانَ َبوْثا‬
‫َحفَر فيه وخَلَط فيه تُرابا وسنذكره أَيضا ف بيث لَنا كلمة يائية وواوية وباثَ الترابَ يَبُوثُه‬
‫َبوْثا إِذا فَرّقه وباثَ متاعَه َيبُوُثهُ َبوْثا إِذا َبدّدَ مَتاعَه ومالَه وحاثَ باثِ مبن على الكسر قُماشُ‬
‫الناس وهو ف الياء أَيضا وتَرَ َكهُم َحوْثا َبوْثا وجئْ به من َح ْوثَ َب ْوثَ أَي من حيثُ كان ول‬
‫يكن وجاءَ َب ْوثَ َب ْوثَ إِذا جاء بالشيء الكثي ابن الَعراب يقال َترَكَهُم حاثِ باثِ إِذا َتفَرّقوا‬
‫وقال أَبو منصور وبَثَة حرفٌ ناقصٌ كأَنّ أَصله ِبوْثَة من باثَ الريحُ الرمادَ يَبُوثه إِذا فَرّقه كَأنّ‬
‫سفِيها‬
‫الرّمادَ ُسمّي بَِثةً لَن الريح َي ْ‬

‫( ‪)2/120‬‬
‫( بيث ) باثَ الترابَ َبيْثا واسْتَباثَه استخرجه أَبو الَرّاح السْتِباَثةُ اسْتِخْراجُ النّبيثةَ من البئر‬
‫والسْتِباثَة الستخراج قال أَبو الُثَلّم ا ُلذَل وعزاه أَبو عبيد إِل صَخْرِ الغَيّ وهو سَهْو حكاه ابن‬
‫ستَبيثُ تَستَثِي ما ِع ْندَ أَب‬
‫حقّ بن شِعارةَ َأنْ َيقُولُوا ِلصَخْرِ الغَيّ ماذا تَسَْتبِيثُ ؟ ومعن تَ ْ‬
‫سيده لَ َ‬
‫الَُثلّم مِن هجاء ونوه وباثَ وأَباثَ واسْتَباثَ ونَبَثَ بعنًى واحد وباثَ الكانَ بَيْثا إِذا َحفَر فيه‬
‫وخَلَطَ فيه ترابا وحاثَ باثٍ مبن على الكسر قُماشُ الناسِ‬

‫( ‪)2/120‬‬
‫( بينيث ) التهذيب ف الرباعي ابن الَعراب الَبيْنِيثُ ضَ ْربٌ من سك البحر قال أَبو منصور‬
‫الَبيْنيثُ بوزن َفيْعيل غي الَينْبِيث قال ول أَدري أَعربّ هو أَم دَخِيل ؟‬

‫( ‪)2/120‬‬
‫شعَر وقَصّ ا َلظْفار وَتنَكّبُ كُلّ ما يَحْرُم على الُحْرم وكأَنه الُروجُ من‬
‫( تفث ) الّتفَثُ نَتْفُ ال ّ‬
‫الَحرام إِل الَحْلل وف التنيل العزيز ث لَِي ْقضُوا َتفَثَهم ولْيُوفُوا ُنذُورَهم قال الزجاج ل َيعْرِفُ‬
‫للْق والّتقْصي والَ ْخذُ من‬
‫أَهلُ اللغة الّتفَثَ إِلّ من التفسي ورُوي عن ابن عباس قال الّتفَثُ ا َ‬
‫اللحية والشارب والَبط والذبحُ وال ّرمْيُ وقال الفراء الّتفَثُ نَحْرُ الُب ْد ِن وغيها من البقر‬
‫والغنم وحَ ْلقُ الرأْس وتقليم الَظفار وأَشباهه الوهري الّتفَثُ ف الناسك ما كان مِن نو َقصّ‬
‫الَظْفار والشارب وحَ ْلقِ الرأْسِ والعانة ورمي الَمار وَنحْرِ الُبدْن وأَشباه ذلك قال أَبو عبيدة‬
‫ث وهو ما يفعله الحرم بالج إِذا حَلّ‬
‫حتَجّ به وف حديث الج ِذكْرُ الّتفَ ِ‬
‫ول يئْ فيه ِشعْرٌ يُ ْ‬
‫شعَث والدّرَن والوَسَخ‬
‫ك َقصّ الشارب والَظفار وَنتْف الَبط وحَلْق العانة وقيل هو إِذْهابُ ال ّ‬
‫مطلقا والرجلُ َتفِثٌ وف الديث فَتفّثَت الدماءُ مكانه أَي لَطّخَتْه وهو مأْخوذ منه وقال ابن‬
‫شيل الّتفَثُ النّسُك مِن مناسك الج ورجل َتفِثٌ أَي متغي َشعِثٌ ل َي ّد ِهنْ ول َيسْتَحِد قال أَبو‬
‫شعّثَ وجعلَ‬
‫منصور ل يفسر أَحدٌ من اللغويي الّتفَث كما فسره ابن شيل َجعَلَ الّتفَثَ التّ َ‬
‫شعَثِ بالَلْق قَضا ًء وما أَشْبهه وقال ابن الَعراب ث لَي ْقضُوا َتفَثَهم قال قَضاءُ‬
‫إِذْهابَ ال ّ‬
‫حَوائجهمَ من الَلْق والتّ ْنظِيفَ‬

‫( ‪)2/120‬‬
‫( تلث ) التّلِيثُ من َنجِيل السّباخ‬

‫( ‪)2/121‬‬
‫( توث ) التّوثُ الفِرْصادُ واحدتُه تُوثةٌ وقد تقدّم بتاءَين و َكفْرُتُوثا موضع‬

‫( ‪)2/121‬‬
‫( ثلث ) الثّلثة مِن العدد ف عدد الذكر معروف والؤَنث ثلث وَثلَثَ الثنيِ يَثْلِثُهما َثلْثا صار‬
‫لما ثالثا وف التهذيب ثَ َلثْتُ القومَ أَْثلِثُهم إِذا كنتَ ثالِثَهم و َكمّ ْلتَهم ثلثةً بنفسك وكذلك إِل‬
‫سعُهم فيها جيعا لكان العي وتقول كانوا تسعة‬
‫العشرة إِلّ أَنك تفتح أَ ْرَبعُهم وأَسَْبعُهم وأَْت َ‬
‫وعشرين فثَلَ ْثتُهم أَي صِ ْرتُ بم تامَ ثلثي وكانوا تسعة وثلثي فرَبعْتُهم مثل لفظ الثلثة‬

‫والَربعة كذلك إِل الائة وأَْثلَثَ القو ُم صاروا ثلثة وكانوا ثلثة فأَرَْبعُوا كذلك إِل العشرة ابن‬
‫السكيت يقال هو ثالث ثلثة مضاف إِل العشرة ول ينوّن فإَن اختلفا فإَن شئت نوّنت وإَن‬
‫شئت أَضفت قلت هو رابعُ ثلثةٍ ورابعٌ ثلثةً كما تقول ضاربُ زيدٍ وضاربٌ زيدا لَن معناه‬
‫الوقوع أَي َكمّلَهم بنفسه أَربعة وإَذا اتفقا فالَضافة ل غي لَنه ف مذهب الَساء لَنك ل ترَد‬
‫معن الفعل وإَنا أَردت هو أَحد الثلثة وبعضُ الثلثة وهذا ما ل يكون إِل مضافا وتقول هذا‬
‫ثالثُ اثني وثالثٌ اثني بعن هذا َثلّثَ اثني أَي صَيّرها ثلثة بنفسه وكذلك هو ثالثُ َعشَر‬
‫شرَ بالرفع والنصب إِل تسعة عشر فمن رفع قال أَردتُ ثالثٌ ثلثة عَشر فحذفتُ‬
‫وثالثَ عَ َ‬
‫الثلثة وتركتُ ثالثا على إِعرابه ومن نصب قال أَردت ثالثٌ ثلثةَ َعشَر فلما أَسقطتُ منها‬
‫شرَ‬
‫شرَ والثان عَ َ‬
‫الثلثة أَلزمت إِعرابا ا َلوّل لُيعْلَم أَن ههنا شيئا مذوفا وتقول هذا الادي عَ َ‬
‫شرَة وكذلك إِل العشرين تدخل‬
‫إِل العشرين مفتوح كله لِما ذكرناه وف الؤَنث هذه الاديةَ عَ ْ‬
‫الاء فيهما جيعا وأَهل الجاز يقولون أََتوْن ثلثَتَهم وأَرَْبعَتَهم إِل العشرة فينصبون على كل‬
‫حال وكذلك الؤنث أَتَ ْينَن ثلثَهنّ وأَرَْبعَهنّ وغيُهم ُيعْربه بالركات الثلث يعله مثلَ كُلّهم‬
‫فإَذا جاوزتَ العشرةَ ل يكن إِل النصبَ تقول أَتون أَ َحدَ عَش َرهُم وتسعةَ عش َرهُم وللنساء‬
‫شرَتَهنّ وثانَ َعشْرَتَهنّ قال ابن بري رحه ال قول الوهري آنفا هذا ثالثُ‬
‫أَتَ ْينَن إِحدى عَ ْ‬
‫اثْني وثالثٌ اثني ويالعن هذا َثلّثَ اثني أَي صَيّرها ثلثةً بنفسه وقوله أَيضا هذا ثالثُ َعشَر‬
‫وثالثَ عَشَر بضم الثاء وفتحها إِل تسعة عشر وَ َهمٌ والصواب ثالثُ اثنيَ بالرفع وكذلك قوله‬
‫ثَلّثَ اثْني َو َهمٌ وصوابه َثلَثَ بتخفيف اللم وكذلك قوله هو ثالثُ َعشَر بضم الثاء َوهَمٌ ل‬
‫يُجيزه البصريون إِلّ بالفتح لَنه مركب وأَهل الكوفة يُجيزونه وهو عند البصريي غلط قال ابن‬
‫سيده وأَما قول الشاعر َيفْديكِ يا زُ ْرعَ أَب وخال قد مَرّ يومانِ وهذا الثال وأَنتَ بالِجْرانِ ل‬
‫تُبال فإَنه أَراد الثالث فأَبدل الياء من الثاء وأَثْلَثَ القومُ صاروا ثلثة عن ثعلب وف الديث دِيةُ‬
‫شِ ْبهِ ال َعمْد أَثلثا أَي ثلثٌ وثلثون حقةً وثلثٌ وثلثون جذعةً وأربعٌ وثلثون ثَنِّيةً وف‬
‫الديث قل هو ا ل أَحد والذي نفسي بيده إِنا لََت ْعدِلُ ثُلُثَ القرآن جعلها َت ْعدِلُ ثُلُثَ القرآن‬
‫لَن القرآن العزيز ل يَتَجاوز ثلثةَ أَقسام وهي الَرْشاد إِل معرفة ذات ا ل عز وجل وتقديسه‬
‫أَو معرفة صفاته وأَسائه أَو معرفة أَفعاله وسُنّته ف عباده ولا اشتملت سورة الَخلص على أَحد‬
‫هذه الَقسام الثلثة وهو التقديس وازَنَها سيدُنا رسولُ ا ل صلى ا ل عليه وسلم بثُلُثِ القرآن‬
‫لَن مُنْتَهى التقديس أَن يكون واحدا ف ثلثة أُمور ل يكون حاصلً منه من هو من نوعه‬
‫وشَبْهه ودَلّ عليه قولُه ل يلد ول يكون هو حاصلً من هو نظيه وشبهه ودلّ عليه قوله ول‬
‫يولد ول يكون ف درجته وإَن ل يكن أَصلً له ول فرعا مَن هو مثله ودل عليه قوله ول يكن له‬
‫كفوا أَحد ويمع جيع ذلك قوله قل هو ا ل أَحد و ُجمْلَتُه تفصيلُ قولك ل إِله إِل ال فهذه‬
‫أَسرار القرآن ول تَتناهَى أَمثالُها فيه فل رَطْب ول يابس إِل ف كتاب مبي وقولم فلن ل يَثْن‬

‫ول يَ ْثلِثُ أَي هو رجل كبي فإَذا أَراد النّهوضَ ل يقدر ف مرّة ول مرتي ول ف ثلث والثلثون‬
‫من العدد ليس على تضعيف الثلثة ولكن على تضعيف العشرة ولذلك إِذا سيت رجلً ثلثي‬
‫ل تقل ُثلَيّثُون ثُ َليْثُونَ عَلّل ذلك سيبويه وقالوا كانوا تسعة وعشرين فثَ َلثْتُهم أَثْ ِلثُهم أَي صِ ْرتُ‬
‫لم مَقام الثلثي وأَثْلَثوا صاروا ثلثي كل ذلك على لفظ الثلثة وكذلك جيعُ العُقود إِل الائة‬
‫تصريفُ فعلها كتصريف الحاد والثّلثاء من الَيام كان َحقّه الثالث ولكنّه صيغ له هذا البناء‬
‫ليََتفَرّد به كما ُفعِلَ ذلك بالدّبَرانِ وحكي عن ثعلب َمضَت الثّلثاءُ با فيها فأَنّث وكان أَبو‬
‫خرَج العدد والمع ثَلثاواتُ وأَثالِثُ حكى‬
‫الرّاح يقول َمضَت الثلثاءُ با فيهن ُيخْرِجُها مُ ْ‬
‫الَخيَة ا ُلطَرّزِيّ عن ثعلب وحكى ثعلب عن ابن الَعراب ل تكن ثَلثاوَيّا أَي من يصوم‬
‫الثّلثاءَ وحده التهذيب والثّلثاء لّا ُجعِلَ اسا جُعلت الاء الت كانت ف العدد َمدّة فرقا بي‬
‫الالي وكذلك ا َلرْبِعاء من الَرْبعة فهذه الَساء جُعلت بالدّ توكيدا للسم كما قالوا حَسَنةٌ‬
‫وحَسْناء و َقصَبة و َقصْباء حيث أَلْ َزمُوا النعتَ إِلزام السم وكذلك الشّجْراء والطّرْفاء والواحدُ‬
‫من كل ذلك بوزن فعلة وقول الشاعر أَنشده ابن الَعراب قال ابن بري وهو لعبد ا ل بن‬
‫الزبي يهجو طَيّئا فَإنْ تَ ْثلِثُوا نَرْبَعْ وإَن َيكُ خامِسٌ يكنْ سا ِدسٌ حت يُِبيَكم القَتْلُ أَراد بقوله‬
‫تَ ْثلِثُوا أَي َتقْتُلوا ثالثا وبعده وإَن َتسَْبعُوا نَ ْث ِمنْ وإَن َيكُ تا ِسعٌ يكنْ عاشرٌ حت يكونَ لنا ال َفضْلُ‬
‫يقول إِن صرْت ثلثة صِرْنا أَربعة وإَن صِرْت أَربعةً صِرْنا خسة فل َنبْ َرحُ نَزيد عليكم أَبدا ويقال‬
‫فلنٌ ثالثُ ثلثةٍ مضاف وف التنيل العزيز لقد كفر الذين قالوا إِن ا ل ثالثُ ثلثةٍ قال الفراء‬
‫ل يكون إِل مضافا ول يوز ثلثةٍ قال الفراء ل يكون إِل مضافا ول يوز التنوين ف ثالث‬
‫فتنصب الثلثةَ وكذلك قوله ثانَ اْثنَي ل يكون إِل مضافا لَنه ف مذهب السم كأَنك قلت‬
‫واحد من اثني وواحد من ثلثة أَل ترى أَنه ل يكون ثانيا لنفسه ول ثالثا لنفسه ؟ ولو قلت‬
‫أَنت ثالثُ اثني جاز أَن يقال ثالثٌ اثني بالَضافة والتنوين وَنصْب الثني وكذلك لو قلت‬
‫أَنت رابعُ ثلثةٍ ورابعٌ ثلثةً جاز ذلك لَنه ِفعْلٌ واقع وقال الفراء كانوا اثني فثَلَ ْثتُهما قال وهذا‬
‫ما كان النحويون َيخْتارونه وكانوا أَحد عشر فثََنيْتُهم ومعي عشرةٌ فأَ ّح ْدهُنّ لَِيهْ واثْنِي َهنّ‬
‫واثْ َلِثْ ُهنّ هذا فيما بي اثن عشر إِل العشرين ابن السكيت تقول هو ثالثُ ثلثةٍ وهي ثالثةُ‬
‫ثلثٍ فإَذا كان فيه مذكر قلت هي ثالثُ ثلثةٍ فَيغْلِبُ الذكرُ الؤَنثَ وتقول هو ثالثُ ثلثةَ‬
‫عَشَرَ يعن هو أَحدهم وقي الؤَنث هو ثالثُ ثلثَ عَشْرَة ل غي الرفع ف ا َلوّل وأَرضٌ مُثَلّثة لا‬
‫ثلثةُ أَطرافٍ فمنها الُثَلّثُ الادّ ومنها الَُثلّثُ القائم وشيء مُثَلّثٌ موضوع على ثلثِ طاقاتٍ‬
‫ومَ ْثلُوثٌ َمفْتُولٌ على ثلثِ ُقوًى وكذلك ف جيع ما بي الثلثة إِل العشرة إِل الثمانية والعشرة‬
‫الوهري شيء مَُثلّث أَي ذو أَركان ثلثة الليث الَُثلّثُ ما كان من الَشياء على ثلثةَ أَثْناءَ‬
‫ضفَر وإَذا أَرْ َسلْتَ اليلَ ف‬
‫سجُ أَو ُي ْ‬
‫والَثْلُوثُ من البال ما فُتِلَ على ثلثِ ُقوًى وكذلك ما يُنْ َ‬
‫الرّهان فا َلوّل السابقُ والثان ا ُلصَلّي ث بعد ذلك ِثلْثٌ ورَبْعٌ و َخمْسٌ ابن سيده وَثلّثَ الفرسُ‬

‫س وقال علي بن أَب طالب عليه السلم سََبقَ رسولُ ال صلى‬
‫جاء بعد ا ُلصّلّي ث رَبّعَ ث َخمّ َ‬
‫ال عليه وسلم وثَنّى أَبو بكر وثَلّثَ عمرُ وخَبَطَتْنا فتنةٌ ما شاء ال قال أَبو عبيد ول أَسع ف‬
‫سوابق اليل من يُوَثقُ بعلمه اسا لشيء منها إِلّ الثانَ والعاشَرَ فإَن الثانَ اسه ا ُلصَلّي والعاشرَ‬
‫ت وما سوى ذَيِْنكَ إِنا يقال الثالثُ والرابعُ وكذلك إِل التاسع وقال ابن الَنباري أَساءُ‬
‫السّكَيْ ُ‬
‫لظِيّ والُؤمّلُ والُرْتاحُ والعاطَفُ واللّطِيمُ‬
‫سلّي والتال وا َ‬
‫جلّي وا ُلصَلّي والُ َ‬
‫السّّبقِ من اليل الُ َ‬
‫والسّ َكيْتُ قال أَبو منصور ول أَحفظها عن ثقة وقد ذكرها ابن الَنباري ول ينسبها إِل أَحد قال‬
‫سقِيَ الزّرْعَ سَقْيةً أُخْرى بعد الثّنْيا والثّلثيّ‬
‫فل أَدري أَ َحفِظَها لِثِقةٍ أَم ل ؟ والتّثْلِيثُ َأنْ َت ْ‬
‫منسوب إِل الثّلثة على غي قياس التهذيب الثّلثيّ يُ ْنسَبُ إِل ثلثة أَشياء أَو كان طُولُه ثلثةَ‬
‫أَذْرُع ثوبٌ ثُلثيّ ورُباعِيّ وكذلك الغلم يقال غلم خُماسِيّ ول يقال سُداسِيّ لَنه إِذا َتمّتْ له‬
‫َخمْسٌ صار رجلً والروفُ الثّلثيّة الت اجتمع فيها ثلثة أَحرف وناقة ثَلُوثٌ يَِبسَتْ ثلثةٌ من‬
‫أَخْلفها وذلك أَن تُ ْكوَى بنار حت ينقطع خِ ْلفُها ويكون وَسْما لا هذه عن ابن الَعراب ويقال‬
‫رماه الُ بثالَثةَ الَثاف وهي الداهيةُ العظيمة والَمْرُ العظيم وأَصلُها أَن الرجل إِذا وَ َجدَ أُْثفِيّتَيْن‬
‫جمَعُ‬
‫ل ْيدُ النادِرُ من البل ُي ْ‬
‫ل َقدْرهَ ول يد الثالثةَ جعل رُ ْكنَ البل ثالثةَ الُْثفِيَّتيْن وثالثةُ الَثاف ا َ‬
‫إِليه صَخْرتان ث يُ ْنصَبُ عليها ال ِقدْرُ والثّلُوثُ من النّوق الت َتمْلُ ثلثةَ أَقداح إِذا ُحلِبَتْ ول‬
‫يكون أَكثر من ذلك عن ابن الَعراب يعن ل يكون الَ ْلءُ أَكثَر من ثلثة ويقال للناقة الت صُ ِرمَ‬
‫خِلْفٌ من أَخْلفها وَتحْلُب من ثلثة أَخْلفٍ َثلُوثٌ أَيضا وأَنشد ا ُلذَل أَل قُول لعَبدَ الَهْل إِنّ‬
‫ال صّحِيحةَ ل تُحالِبها الثّلُوثُ وقال ابن الَعراب الصحيحة الت لا أَربعة أَخْلف والثّلُوث‬
‫الت لا ثَلثةُ أَخْلف وقال ابن السكيت ناقة َثلُوثُ إِذا أَصاب أَحد أَخْلفها شيءٌ فَيبِسَ وأَنشد‬
‫بيت الذل أَيضا والُثَلّثُ من الشراب الذي طُِبخَ حت ذهب ُثلُثاه وكذلك أَيضا َثلّثَ بناقته إِذا‬
‫صَرّ منها ثلثةَ أَخْلف فإَن صَرّ خِلْفي قيل َشطّرَ با فإَن صَرّ ِخلْفا واحدا قيل َخلّفَ با فإَن‬
‫صَرّ أَخلفَها َجمَعَ قيل أَ ْجمَعَ بناقته وَأ ْكمَش التهذيب الناقة إِذا يَبِسَ ثلثةُ أَخلفٍ منها فهي‬
‫ث وناقةٌ مُثَلّثَة لا ثلثة أَخْلفٍ قال الشاعر فَتقْنَعُ بالقليل تَراه غُنْما وتَكْفيكَ الُثَلَّثةُ ال ّرغُوثُ‬
‫ثَلُو ٌ‬
‫ومَزادة مَثْلُوثة من ثلثة آدِمةٍ الوهري الَثْلُوثة مَزادة تكون من ثلثة جلود ابن الَعراب إِذا‬
‫ث وجاؤُوا ثُلثَ ثُلثَ ومَثْلَثَ مَثْلَثَ أَي ثَلثةً ثلثةً والثّلثةُ‬
‫لتِ الناقةُ ثلثةً آنيةٍ فهي ثَلُو ٌ‬
‫مَ َ‬
‫بالضم الثّلثة عن ابن الَعراب وأَنشد فما حَلَبَتْ إِلّ الثّلثةَ والثّنَى ول قُيّلَتْ إِلّ قَريبا مَقالُها‬
‫هكذا أَنشده بضم الثاء الثّلثة وفسره بأَنه ثَلثةُ آنيةٍ وكذلك رواه ُقيّلَتْ بضم القاف ول‬
‫يفسره وقال ثعلب إِنا هو قَيّلَتْ بفتحها وفسره بأَنا الت ُتقَيّلُ الناسَ أَي تَسْقيهم لبَ القَيل‬
‫وهو شُ ْربُ النهار فالفعول على هذا مذوف وقال الزجاج ف قوله تعال فانْكِحُوا ما طابَ لكم‬
‫من النساء مَثْن وثُلثَ ورُباعَ معناه اثني اثني وثَلثا ثَلثا إِل أَنه ل ينصرف لهتي وذلك أَنه‬
‫اجتمع علتان إِحداها أَنه معدول عن اثني اثني وثَلثٍ ثَلثٍ والثانية أَنه ُعدِلَ عن تأْنيثٍ‬

‫الوهري وثُلثُ ومَ ْثلَثُ غي مصروف للعدل والصفة لَنه ُعدِلَ من ثلثةٍ إِل ثُلثَ ومَ ْثلَث‬
‫وهو صفة لَنك تقول مررت بقوم مَثْنَى وثُلثَ قال تعال أُول أَجْنِحةٍ مَثْنَى وثُلثَ ورُباعَ‬
‫فوُصِفَ به وهذا قول سيبويه وقال غيه إِنا ل يَنْصرَفْ لتَكَرّر ال َعدْل فيه ف اللفظ والعن لَنه‬
‫ُعدِلَ عن لفظ اثني إِل لفظ مَثْن وثُناء عن معن اثني إِل معن اثني اثني إِذا قلت جاءت‬
‫صغّرته‬
‫اليلُ مَثْنَى فالعن اثني اثني أَي جاؤُوا مُزدَوجَي وكذلك جي ُع معدولِ العددِ فإَن َ‬
‫صَرَفْته فقلت أَحَّيدٌ وثُنَيّ وُثلَيّثٌ ورُبَيّعٌ لَنه مثلُ َحمَيّرٍ فخرج إِل مثال ما ينصرف وليس‬
‫كذلك أَحد وأَ ْحسَن لَنه ل يرج بالتصغي عن وزن الفعل لَنم قد قالوا ف التعجب ما ُأمَيْ ِلحَ‬
‫سَنهُ وف الديث لكن ا ْشرَبُوا مَثْنَى وثُلثَ و َسمّوا ال تعال يقال َفعَلْتُ الشيء‬
‫زيدا وما أُحَيْ َ‬
‫ع غي مصروفات إِذا فعلته مرتي مرتي وثلثا ثلثا وأَربعا أَربعا والُثَلّثُ‬
‫مَثْنَى وثُلثَ ورُبا َ‬
‫الساعي بأَخيه وف حديث كعب أَنه قال لعمر َأنْبِئْن ما الَُثلّثُ ؟ فقال وما ا ُلثَلّثُ ؟ ل أَبا لكَ‬
‫فقال َشرّ الناسِ الُثَلّثُ يعن الساعي بأَخيه إِل السلطان يُ ْهلِك ثلثةً نفسَه وأَخاه وإَمامه بالسعي‬
‫فيه إِليه وف حديث أَب هريرة دعاه عمرُ إِل العمل بعد أَن كان َعزَلَه فقال إِن أَخاف ثلثا‬
‫واثنتي قال أَفل تقول خسا ؟ قال أَخاف أَن أَقولَ بغي حُكم وأَ ْقضِيَ بغي عِلْم وأَخافُ أَن‬
‫ُيضْربَ َظهْري وأَن ُيشَْتمِ ِعرْضي وأَن ُيؤْ َخذَ مال الثّلثُ والثنتان هذه اللل الت ذكرها إِنا‬
‫لقّ له‬
‫ل يقل خسا لَن الَلّتي ا َلوَّلتَي من القّ عليه فخاف أَن ُيضِيعَه والِللُ الثلثُ من ا َ‬
‫فَخاف أَن يُ ْظلَم فلذلك فَرّقَها وَثلْثُ الناقةَ وَلدُها الثالثُ وَأطْرَده ثعلب ف وَلَد كل أُنثى وقد‬
‫أَْثلَثَتْ فهي مُثْلِثٌ ول يقال ناقةٌ ِثلْث والثّلُثُ والثّلِيثُ من الَجزاء معروف يَطّ ِردُ ذلك عند‬
‫بعضهم ف هذه الكسور وجعُهما أَثلثٌ الَصمعي الثّلِيثُ بعن الثّلُثِ ول َيعْرِفْه أَبو زيد وأَنشد‬
‫ث ومَوْ َحدَ‬
‫شر تُوف الثّلِيثَ إِذا ماكانَ ف رَجَبٍ والَيّ ف خائِرٍ منها وإَيقَاعَ قال ومَثْلَثَ مَثْلَ َ‬
‫مَوْ َح َد ومَثْنَى مَثْن مِثْلُ ثُلثَ ثُلثَ الوهري الثّلُثُ سهم من ثَلثةٍ فإَذا فتحت الثاء زادت ياء‬
‫فقلت َثلِيث مثلُ َثمِي وسَبيع و َسدِيسٍ و َخمِيسٍ وَنصِيفٍ وأَنكر أَبو زيد منها َخمِيسا وثَلِيثا‬
‫شرِ والَ ْثلُوثُ ما أُ ِخذَ ثُلُثه‬
‫وثَلَثَهم يَ ْثلُثهم ثَلْثا أَ َخذَ ُثلُثَ أَموالَهم وكذلك جيعٌ الكسور إِل العَ ْ‬
‫وكلّ مَثْلُوثٍ مَنْهُوك وقيل الَ ْثلُوثُ ما أُ ِخذَ ثُلُثه والَنْهوكُ ما أُ ِخذَ ثُلُثاه وهو رَْأيُ العَروضِيّي ف‬
‫الرجز والنسرح والَ ْثلُوثُ من الشعر الذي ذهب ُجزْآنِ من ستة أَجزائه وا ِلثْلثُ من الثّلُثِ‬
‫سرُ أَ ْرطَبَ ُثلُثه وإَناءٌ َثلْثانُ بَلَغ‬
‫كالِرْباع من الرّبُع وَأثْلَثَ الكَ ْرمُ َفضَلَ ثُلُثُه وُأكِلَ ُثلُثاه وثَلّثَ البُ ْ‬
‫الكيلُ ثُ ُلثَه وكذلك هو ف الشراب وغيه والثّلِثانُ شجرة عِنبَ الّثعْلب الفراء كِساءٌ مَثْلُوثُ‬
‫مَنْسُوجٌ من صُوف َووَبَرٍ و َشعَرٍ وأَنشد َمدْ َرعَةٌ كِساؤُها مَثْلُوثُ ويقال ل َوضِي البَعي ذو ثُلثٍ‬
‫ضمّ َرتْ حت انْ َطوَى ذو ثَلثَها إِل َأبْهَرَيْ دَرْماءَ شَعْبِ السّناسِنِ ويقال ذو ثُلثها‬
‫قال وقد ُ‬
‫بَ ْطنُها والِلدتانِ العُلْيا والِلدة الت ُتقْشَر بعد السّلْخ الوهري والثّلْثُ بالكسر من قولم هو‬
‫سقِي نَخْله الثّلْثَ ول يُستعمل الثّلْثُ إِلّ ف هذا الوضع وليس ف الوِرْدِ ثِلْثٌ لَن أَقصَرَ الوِرْدِ‬
‫يَ ْ‬

‫الرّ ْف ُه وهو أَن َتشْربَ الَبلُ كلّ يوم ث الغِبّ وهو أَن تَرِدَ يوما وتَدعَ يوما فإَذا ارَْتفَعَ من الغِبّ‬
‫ل ْمسُ وكذلك إِل العِشْر قاله الَصمعي وتَ ْثلِيثُ اسم موضع وقيل َتثْلِيثُ وادٍ‬
‫فال ّظ ْمءُ الرّْبعُ ث ا َ‬
‫خذُولٍ َت ْرعَى التّواصِفَ مِن تَثْ لِيثَ َقفْرا خَل لَها الَسْلقُ‬
‫عظيمٌ مشهور قال الَعشى ك َ‬

‫( ‪)2/121‬‬
‫( ثوث ) بُ ْردٌ ثُوثَيّ َكفُوفّ وحكى يعقوب أَن تاءه بدل‬

‫( ‪)2/125‬‬
‫ل ْأثُ ِثقَلُ‬
‫لمْلُ الليث ا َ‬
‫( جأث ) جَئِثَ الرجلُ َجأَثا َثقُلَ عند القيام أَو حل شيء ثقيل وأَ ْجأََثهُ ا َ‬
‫ججٌ ف أَهله‬
‫لأَثانُ ضَرْبٌ من ا َلشْي وأَنشد َعفَنْ َ‬
‫لمْلَ حت َجَأثَ غيه ا َ‬
‫الَشْي يقال أَْثقَلَه ا َ‬
‫جَأثُ مَرّ به مُثقَلً عن ابن الَعراب أَبو زيد جَأثَ البعيُ َجأْثا وهو‬
‫َجأْآثُ و َجأَثَ البعيُ بملِه يَ ْ‬
‫جؤُوثٌ أَي َم ْذعُور وف حديث‬
‫مِشْيَتُه مُوقَرا َحمْلً وجُئِثَ َجأْثا َفزِعَ وقد ُجئِثَ إِذا أُ ْفزِعَ فهو مَ ْ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم أَنه رأَى حبيلَ عليه السلم قال فجُئِثْتُ منه فَرَقا حي رأَيتُه أَي‬
‫جأَثُ َجأْثا إِذا َنقَلَ الَخبار وأَنشد َجأْآثُ أَخْبارٍ لا نَبّاثُ‬
‫ُذعِ ْرتُ و َخفْتُ الَصمعي َجَأثَ َي ْ‬
‫جَأثَ النخلُ اْنصَرَع وجُؤْثة قبيلة إِليها ُنسَبَ تيم و ُجؤَاثَى موضع‬
‫ورجلٌ َجأْآثٌ سَ ّيءُ الُ ُلقِ واْن َ‬
‫حقِبِ وضبطه عليّ بن‬
‫شّيةً نُعال النّعاجَ َب ْينَ ِعدْ ٍل ومُ ْ‬
‫قال امرؤُ القيس ورُحْنا كأَن من ُجؤَاثَى عَ ِ‬
‫َحمْزة ف كتاب النبات جُواثَى بغي هز فإَما أَن يكون على تفيف المز وإَما أَن يكون أَصله‬
‫ذلك وقيل جُواثَى قرية بالبحرين معروفة‬

‫( ‪)2/126‬‬
‫لنَْبقْثةُ الرأَة السوداء رباعيّ لَنه ليس ف الكلم مثل‬
‫لنَْبقَْثةُ َنعْتُ َسوْءٍ للمرأَة وا ُ‬
‫( جبقث ) ا ُ‬
‫جُرْدَحْلٍ‬

‫( ‪)2/126‬‬
‫( جثث ) الَثّ القَطْعُ وقيل َقطْعُ الشيء من أَصله وقيل انتزاعُ الشجر من أُصوله والجْتثاث‬
‫َأوْحى منه يقال َجثَثْتُه واجْتََثثْتُه فانَثّ ابن سيده جَثّه َيجُثّه جَثّا واجْتَثّه فانَثّ واجْتَثّ وشجرة‬

‫مُجْتَثّة ليس لا أَصل ف الَرض وف التنيل العزيز ف الشجرة البيثة اجْتُثّتْ من فَوقَ الَرض‬
‫ما لا من قَرار فُسّ َرتْ بأَنا الُنْتزَعة ا ُلقَْتلَعة قال الزجاج أَي اسُْت ْؤصِلَتْ من فوق الَرض ومعن‬
‫اجْتُثّ الشيءُ ف اللغة أُ ِخ َذتْ جُثّتُه بكمالا وجَثّه َقلَعه واجَْتثّه اقْتَلَعه وف حديث أَب هريرة قال‬
‫رجل للنب صلى ال عليه وسلم فما نُرى هذه ال َك ْمأَة إِلّ الشجَرة الت اجْتُثّتْ من فوق الَرض‬
‫؟ فقال بل هي من ا َلنّ ا ْجتُثّتْ ُق ِطعَتْ وا ُلجْتَثّ ضَ ْربٌ من العروض على التشبيه بذلك كأَنه‬
‫اجْتُثّ من الفيف أَي قُطع وقال أَبو إِسحق سي مُجْتَثّا لَنك ا ْجتَثَثْتَ أَصلَ الُزء الثالث وهو‬
‫« مف » فوقع ابتداء البيت من « عولت مُسْ » الَصمعي صِغارُ النخلِ َأوّلَ ما ُيقْلَعُ منها‬
‫شيء من أُمه فهو الَثيثُ والوَدِيّ والِراء والفَسَيل أَبو عمرو الَثِيثةُ النخلة الت كانت نَواةً‬
‫لثِيثةُ ما تَساقط من أُصول النخل‬
‫حفِرَ لا و ُحمِلَتْ بُرْثُومَتها وقد جُثّتْ جَثّا أَبو الطاب ا َ‬
‫فُ‬
‫لثِيثُ من النخل الفَسيل والَثيثة الفسيلة ول تَزالُ جَثيثة حت تُ ْطعِم ث هي نلة‬
‫الوهري وا َ‬
‫سمْتُ ل َي ْذهَبُ عنّي‬
‫ابن سيده والَثيثُ أَولُ ما ُيقْلَعُ من الفَسيل من أُمه واحدتُه جَثيثة قال أَقْ َ‬
‫لعْلُ ما نالته الَيدُ من‬
‫سَتوِي جثَيثُها و َجعْلُها الَبعْلُ من النخل ما ا ْكَتفَى باء السماء وا َ‬
‫َبعْلُها أَو يَ ْ‬
‫جثّة‬
‫النخل وقال أَبو حنيفة الَثيثُ ما غُرِسَ من فِراخِ النّخْل ول ُيغْرَسْ من النّوى الوهري الَ َ‬
‫والِجْثاثُ حديدة ُيقْلَع با الفسيل ابن سيده ا َلجَثّ والِجْثاثُ ما جُثّ به الَثِيثُ والَثِيثُ ما‬
‫سقُط من العنب ف أُصول الكرم والُّثةُ شخص الَنسان قاعدا أَو نائما وقيل جُّثةُ الَنسان‬
‫يَ ْ‬
‫شخصُه مُتّكِئا أَو ُمضْطَجعا وقيل ل يقال له ُجثّة إِلّ أَن يكون قاعدا أَو نائما فأَما القائم فل‬
‫يقال جُثّتُه إِنا يقال ِقمّتُه وقيل ل يقال جُّثةٌ إِلّ أَن يكون على سرْج أَو رَحْل ُمعَْتمّا حكاه ابن‬
‫دريد عن أَب الطاب الَخْفَشِ قال وهذا شيء ل يسمع من غيه وجعها جُثَثٌ وأَجْثاثٌ‬
‫الَخية على طرح الزائد كأَنه جعُ جُثّ أَنشد ابن الَعراب فَأصْبَحَتْ مُ ْلقِيةَ الَجْثاث قال وقد‬
‫يوز أَن يكون أَجْثاثٌ جعَ ُجثَثٍ الذي هو جعُ ُجثّة فيكون على هذا جعَ جعٍ وف حديث أَنس‬
‫سدِه والُثّ ما أَشرف من الَرض فصار له شخص وقيل‬
‫اللهمّ جافِ الَرضَ عن جُثّتِه أَي َج َ‬
‫هو ما ارتفع من الَرض حت يكون له شخص مثل ا َل َكمَة الصغية قال وَأوْفَى على جُثّ ولَلّيْلِ‬
‫طُرّةٌ على الُ ْفقِ ل يَ ْهِتكْ جَوانِبَها الفَجْرُ والَثّ خِرْشاءُ العسل وهو ما كان عليها من فراخها‬
‫أَو أَجِْنحَتِها ابن الَعراب جَثّ ا ُلشْتارُ إِذا أَخذَ العَسلَ بثّه ومَحارينِه وهو ما مات من النحل ف‬
‫العسل وقال ساعدة بن جؤية الذل يذكر ا ُلشْتارَ َتدَلّى بِباله للعسَل فما َب ِرحَ الَسْبابُ حت‬
‫ضعَْنهُ لدى الّثوْلِ َي ْنفِي َجثّها وَيؤُومُها يصف مُشْتارَ عسل َربَطه أَصحابه بالَسْباب وهي البالُ‬
‫وَ َ‬
‫ودَّلوْه من أَعلى البل إِل موضع خَليا النحل وقوله َيؤُومُها أَي ُيدَ ّخنُ عليها بالُيام والُيامُ‬
‫شمَعُ‬
‫الدّخانُ والّثوْلُ جاعة النحل الوهري الَثّ بالفتح ال ّ‬
‫( * قوله « الث بالفتح الشمع إل » بعد تصريح الوهري بالفتح فل يعول على مقتضى‬
‫عبارة القاموس انه بالضم وقوله والث غلف التمرة بضم اليم اتفاقا غي أَن ف القاموس‬

‫غلف الثمرة الثلثة والذي ف اللسان كالحكم التمرة بالثناة الفوقية ) ويقال هو كلّ قَذى‬
‫خالَطَ العسل مِن أَجنحة النّحْل وأَبدانا والُثّ غِلفُ الّتمْرة وجَثّ الرادِ مَيّتُه عن ابن‬
‫ث ومَجْثُوث إِذا فَ ِزعَ وخافَ وف‬
‫جؤُو ٌ‬
‫الَعراب الكسائي جُئِثَ الرجلُ َجأْثا وجُثّ جَثّا فهو مَ ْ‬
‫حديث بدءَ الوَحْي فَرَ َفعْتُ رأْسي فإَذا الَلَك الذي جاءَن بِراءٍ فجُثِثْتُ منه أَي فَزعْتُ منه‬
‫ت من مكان من قوله تعال اجْتُثّتْ من فوق الَرض وقال الَرْبّ أَراد‬
‫وخَفْتُ وقيل معناه ُق ِلعْ ُ‬
‫شعَرُ كثُرَ وشَعَرٌ َجثْجاثٌ وجُثاجِثٌ‬
‫جُئِثْتُ فجعل مكان المزة ثاء وقد تقدّم وتَجَ ْثجَثَ ال ّ‬
‫والَثْجاثُ نَبات سُهْليّ رَبيعي إِذا أَحَسّ بالصيف وَلّى وجَفّ قال أَبو حنيفة الَثْجاثُ من أَحرار‬
‫الشجر وهو أَخضر ينبت بالقَيْظ له زهرة صَفْراء كأَنا َزهْرةُ َعرْفَجةٍ طيبةُ الريح تأْكله الَبل إِذا‬
‫ضةٌ بالَزْن طَيّبةُ الثّرى ُيمُجّ الّندَى جَثْجاثُها وعَرارُها بأَ ْطيَبَ من‬
‫ل تد غيه قال الشاعر فما َروْ َ‬
‫فيها إِذا جِئْتَ طارِقا و َقدْ أُو َق َدتْ بالِجْمرَ ال ّلدْنِ نارُها واحدتُه جَثْجاَثةٌ وف حديث ُقسّ بن‬
‫ستَطِيبُه العربُ وتكثر ذكره‬
‫ساعدة وعَرَصاتِ جَثْجاثٍ الَثْجاثُ شَجر أَصفرٌ مُرّ طَيّبُ الريح تَ ْ‬
‫ضخْم وشَعَرٌ جُثاجثٌ بالضم‬
‫ث وبعيُ جُثاجِثٌ أَي َ‬
‫ف أَشعارها وجَثْجَتَ البعيُ أَكل الَثْجا َ‬
‫ونبت جُثاجث أَي مُلَْتفّ‬

‫( ‪)2/126‬‬
‫ل َدثُ القَبْر وف حديث علي كرّم ال وجهه ف َج َدثٍ يَ ْنقَطِعُ ف ظُلْمته آثارُها أَي‬
‫( جدث ) ا َ‬
‫ف قب والمع أَجْداثٌ وف الديث ُنَبوّئهم أَجْداثَهم أَي ُننْزِلُهم قبورَهم وقد قالوا َجدَفٌ فالفاء‬
‫بدل من الثاء لَنم قد أَجعوا ف المع على أَجْداثٍ ول يقولوا أَجْداف وأَ ْج ُدثٌ موضِع قال‬
‫الُتََنخّلُ الذَلّ َعرَفْتُ بأَ ْج ُدثٍ فِنعافَ عِرْقٍ علماتٍ كَتحْبي النّماطِ ابن سيده وقد َنفَى سيبويه‬
‫أَن يكون أَ ْفعُلٌ من أَبنية الواحد فيجب أَن ُي َعدّ هذا فيما فاته من أَبنية كلم العرب إِل أَن يكون‬
‫ل َدثَ الذي هو القب على أَ ْج ُدثٍ ث َسمّى به الوضع ويروى أَ ْجدُف بالفاء وحكى‬
‫َجمَعَ ا َ‬
‫لدَث القبَ أَ ْجدُث وأَنشد بي التنخل شاهدا عليه واجَْت َدثَ اتذ َجدَثا‬
‫الوهري ف جع ا َ‬

‫( ‪)2/128‬‬
‫لرّيثُ بالتشديد ضَ ْربٌ من السمك معروف ويقال له الَرّيّ ُروِيَ أَن ابن عباس‬
‫( جرث ) ا َ‬
‫سئل عن الَرّيّ فقال ل بأْس إِنا هو شيءٌ حرّمه اليهود وروي عن َعمّار ل تأْكلوا الصّ ّلوْرَ‬
‫والَْنقَلِيسَ قال أَحدُ بنُ الَريش قال الّنضْر الصّ ّلوْرُ الَرّيثُ وا َلْنقَلِيسُ الارْماهي وروي عن‬

‫عليّ عليه السلم أَنه أَباحَ أَكْلَ الَرّيث وف رواية أَنه كان ينهى عنه وهو نوع من السمك‬
‫ت ويقال له بالفارسية الارْماهِي‬
‫يُشْبه الَيّا َ‬

‫( ‪)2/128‬‬
‫( جنث ) الَنْثُ أَصلُ الشيء والمعُ أَجناثٌ وجُنُوثٌ الوهري يقال فلن من جِنْثِك وجَنْسَك‬
‫لدّاد والمع أَجْناثٌ على حذف‬
‫لنْثِيّ الزّرّادُ وقيل ا َ‬
‫لنْثِيّ وا ِ‬
‫أَي من أَصلك لغة أَو لَثْغة وا ُ‬
‫لنْثِيّ السيفُ قال ولكِنّها سُوقٌ يكونُ بِياعُها ُبنْثِّيةٍ قد أَخْ َلصَتْها الصّياقِلُ‬
‫لنْثِيّ وا ُ‬
‫الزائد وا ِ‬
‫وقال الوهري يعن به السّيوف أَو الدّرُوعَ والُنْثِيّ بالكسر والضم من أَجود الديد الَصمعي‬
‫شدُ بيت لَبيد أَحْ َكمَ الُنْثِيّ من َعوْراتِها كلّ ِحرْباءٍ إِذا ُأكْرِه‬
‫عن خَلَفٍ قال سعت العرب تُنْ ِ‬
‫لنْثِيّ السيفُ بعينه أَحْ َكمَ أَي َردّ الَرْبا َء وهو السمارُ من َعوْراتا السيفُ‬
‫صَلْ قال ا ُ‬
‫( * هكذا ف الَصل والظاهر أَن ف الكلم تريفا ) وأَنشد وليستْ بأَسْواقٍ يكونُ بِياعُها بِبِيضٍ‬
‫تُشافُ بالِيادِ الَناقِلِ ولكنّها سُوقٌ يكونُ بِياعُها ِبنْثِّيةٍ قد أَخْ َلصَتْها الصّياقِلُ قال من روى‬
‫أَحْ َكمَ الَنْثِيّ من َعوْراتا كلّ حرباء قال النْثِيّ الدّاد إِذا أَحْكَم َعوْرات الدّروع ل َي َدعْ فيها‬
‫لنْثُ أَصلُ الشجرة وهو العِرْق الستقيمُ أَرومَتُه ف الَرض ويقال بل‬
‫فَتْقا ول مكانا ضَعيفا وا ِ‬
‫هو من ساقِ الشجرة ما كان ف الَرض فوقَ العُروق الَصمعي جِنْثُ الَنسان أَصلهُ وإَنه‬
‫صدْقٍ ابن الَعراب التّجَنّثُ أَن َي ّدعِيَ الرجلُ غي أَصله‬
‫ليجع إِل جِنْثِ ِ‬

‫( ‪)2/128‬‬
‫( جهث ) جَهَثَ الرجلُ َيجْهَثُ جَهْثا استخفّه الفزعُ أَو ال َغضَبُ عن أَب مالك‬

‫( ‪)2/129‬‬
‫لوْثاءُ باليم العظيمة البَطْن عند‬
‫ل َوثُ اسْتِرخاءُ أَسفلِ البَ ْطنِ ورجل أَ ْجوَثُ وا َ‬
‫( جوث ) ا َ‬
‫ل َوثُ عِ َظمٌ ف أَعلى الَبطْن كأَنه بَ ْطنُ الُبْلى والّنعْتُ‬
‫لبْلى الليث ا َ‬
‫السّرّة ويقال بل هو كََب ْطنِ ا ُ‬
‫لوْثاءَ وا َلرِيّا وقيل‬
‫لوْثاءُ القِبَةُ قال إِنّا وَ َجدْنا زادَهم رَدِيّا الكِ ْرشَ وا َ‬
‫ل ْوثُ وا َ‬
‫أَ ْج َوثُ وجَوْثاءُ وا َ‬
‫لوْثاء بالاءَ الهملة وجُوثةُ حَيّ أَو موضع وتيم جُوثة منسوبون إِليهم الوهري ُجوَاثَى‬
‫هي ا َ‬
‫اسم ِحصْن بالبحرين وف الديث َأوّلُ ُجمْ َعةٍ ُج ّمعَتْ بعد الدينة ُبوَاثَى هو اسم حصن‬

‫بالبحرين وف حديث الثّلِبِ أَصابَ النبّ صلى ال عليه وسلم جُوَثةٌ هكذا جاء ف روايته قالوا‬
‫والصواب حُوَبةٌ وهي الفا َقةُ‬

‫( ‪)2/129‬‬
‫ضعْفُ عن ابن الَعراب‬
‫( حتث ) الَتحْتِيثُ التّ َكسّرُ وال ّ‬

‫( ‪)2/129‬‬
‫حثّه‬
‫( حثث ) الَثّ ا َلعْجالُ ف اتّصالٍ وقيل هو الستعجالُ ما كان حَّثهُ َيحُّثهُ حَثّا واسْتَ َ‬
‫واحْتَثّه والُطاوع من كل ذلك احْتَثّ والِثّيثَى ال ْسمُ َنفْسُه يقال ا ْقبَلُوا دِلّيلى رَبّ ُكمْ وحَثّيثاهُ‬
‫لثّيثَى الَثّ وكذلك الُ ْثحُوثُ وحَثْحَثَه‬
‫إِياكم ويقال َحثَثْتُ فلنا فاحْتَثّ قال الوهري ا َ‬
‫كحَثّه وحَثّثَه أَي َحضّه قال ابن جن أَما قول من قال ف قول تأَبط شرّا كأَنا حَ ْثحَثُوا ُحصّا‬
‫قَوا ِدمُه أَو ُأمّ ِخشْفٍ بذي شَثّ وطُبّاقَ إِنه أَراد حَثّثُوا فأَبدل من الثاء الوُسْطَى حاء فمردودٌ‬
‫عندنا قال وإَنا ذهب إِل هذا البغداديون قال وسأَلت أَبا عليّ عن فسادَه فقال العلة أَن أَصل‬
‫البدل ف الروف إِنا هو فيما تقارب منها وذلك نو الدال والطاء والتاء والظاء والذال والثاء‬
‫والاء والمزة واليم والنون وغي ذلك ما تدانت مارجه وأَما الاء فبعيدة من الثاء وبينهما‬
‫سرِعا‬
‫تفاوت ينع من قلب إِحداها إِل أُختها وحَثَّثهُ َتحْثِيثا وحَثْحَثَه بعن وَولّى حَثِيثا أَي مُ ْ‬
‫ث ومَحْثُوثٌ حادّ سَريعٌ ف‬
‫حَريصا ول يَتَحاثّونَ على طعام السكي أَي ل يَتَحاضّون ورجل حَثي ٌ‬
‫حثُوثةٍ قال‬
‫أَمره كأَنّ َنفْسَه َتحُثّه وقوم حِثاثٌ وامرأَة حَثِيثة ف موضعَ حاّثةٍ وحَثِيثٌ ف موضعَ مَ ْ‬
‫حمْ شبّه الفرس ف السّرْعة بالبازي والطائرُ‬
‫الَعشى َتدَلّى َحثِيثا كَأنّ الصّوا رَ يَتَْبعُه أَزْرَقِيّ لَ ِ‬
‫يَحُثّ جَناحَيْه ف الطّيَران يُحَرّكُهما قال أَبو خِراشٍ يُبادِرُ جُنْحَ الليل فهو مُهاِبدٌ يَحُثّ الَناحَ‬
‫بالتّبَسّطِ والقَ ْبضِ وما ذُقْتُ حَثاثا ول حِثاثا أَي ما ذُقْتُ َنوْما وما ا ْكتَحَلْتُ حَثاثا وحَثاثا‬
‫بالكسر أَي نوما قال أَبو عُبيد وهو بالفتح أَصحّ أَنشد ثعلب ولَ ما ذا َقتْت حَثَاثا مَطِيّت ول‬
‫ذُقْتُه حت بَدا وَضَح الفَجْر وقد يوصف به فيقال نوم حِثاثٌ أَي قليلٌ كما يقال نومٌ غِرارٌ وما‬
‫لثْحُوثُ النوم وأَنشد ما ِنمْتُ حُثْحُوثا‬
‫ُكحِلَتْ عين بِحَثاث أَي بَنوْم وقال الزّبَيْر الَثْحاثُ وا ُ‬
‫ول أَنامُه إِل على مُطَرّدٍ زِمامُه وقال زيد بن كَ ْثوَةَ ما َجعَلْتُ ف عَيْن حِثَاثا عند تأْكيد السهر‬
‫وحَثّثَ الرجلُ إِذا نام والِثاَثةُ بالكسر الَرّ والُشُونة يَجدُها الَنسانُ ف عَيَْنيْه قال راويةُ أَمال‬
‫شنُ قال حت يُرَى ف يابِس الثّرْياء‬
‫َثعْلَب ل َيعْرِفها أَبو العباس والُثّ ال ّرمْلُ الغَلِيظُ اليابِسُ الَ ِ‬
‫حُثّ َيعْجِزُ عن رِيّ الطّلَيّ ا ُلرَْتغِثْ أَنشده ابن دريد عن عبد الرحن بن عبد ال عن عمه‬

‫سكٌ‬
‫ي مَ ْلتُوتٍ و ُكحْلٌ حُثّ مِثلُه وكذلك مِ ْ‬
‫حنِ وقيل غ ُ‬
‫الَصمعي و َسوِيقٌ حُثّ ليس بدَقِيقَ الطّ ْ‬
‫حُثّ أَنشد ابن الَعراب ِإنّ بَأعْلكَ َلمِسْكا حُثّا وغَلَبَ الَ ْسفَلُ إِلّ خُبْثا َعدّى غَلَبَ هنا لَن فيه‬
‫شنُ‬
‫لِ‬
‫معن أَب ومعناه أَنه كان إِذا أَ َخذَه وحَمله سَ َلحَ عليه والُثّ بالضم حُطامُ التّ ْبنِ والرملُ ا َ‬
‫والُبْزُ القَفارُ وَتمْرٌ حُثّ ل يَ ْلزَقُ َب ْعضُه ببعض عن ابن الَعراب قال وجاءنا بَت ْمرٍ ف َغذّ َفضّ‬
‫لثْحََثةُ الضطرابُ و َخصّ بعضهم به اضطرابَ البَرْق ف‬
‫وحُثّ أَي ل يَ ْلزَقُ بعضه ببعض وا َ‬
‫السّحاب وانْتِخالَ الطر والبد والثلج من غي انْهِمار و َخمْسٌ حَثْحاثٌ و َحذْحاذ وقَسْقاسٌ كلّ‬
‫ذلك السي الذي ل وَتِية فيه وقَ َربٌ حَثْحاث وثَحْثاحٌ و َحذْحاذٌ ومَُنحّبٌ أَي شديد وقَ َربٌ‬
‫حَثْحاثٌ أَي سريع ليس فيه ُفتُور و َخمْس َقعْقاع وحَثْحاث إِذا كان بعيدا والسيُ فيه مُ ْتعِبا ل‬
‫وتية فيه أَي ل فُتُور فيه وفرس جَوادُ ا َلحَثّة أَي إِذا حُثّ جاءه جَريٌ بعد جري والَ ْثحَثَة‬
‫الركة الُتَداركة وحَثْحَثَ الَيلَ ف العي حَرّكه يقال حَثْحَثوا ذلك ا َلمْرَ ث تَركُوه أَي حَرّكُوه‬
‫وحَيّة َحثْحاثٌ وَنضْناضٌ ذو حركة دائمة وف حديث سَطِيح كأَنا حُ ْثحِثَ من ِحضْنَيْ ثَكَن أَي‬
‫حُثّ وأُسْ ِرعَ يقال حَثّه على الشيءَ وحَثْحَثَه بعن وقيل الاء الثانية بدل من إِحدى الثاءَين‬
‫لثْحُوثُ الكَتيبة أُرَى‬
‫والُ ْثحُوث الداعي بسُرْعة وهو أَيضا السريع ما كان قال ابن سيده وا ُ‬
‫والُثّ ا َلدْقُوق من كل شيء‬

‫( ‪)2/129‬‬
‫ح ُدثُ ُحدُوثا وحَداثةً‬
‫لدُوث نقيضُ ال ُقدْمةَ َح َدثَ الشيءُ يَ ْ‬
‫لدِيثُ نقيضُ القدي وا ُ‬
‫( حدث ) ا َ‬
‫ح َدثٌ وحَديث وكذلك اسْتَحدثه وأَخذن من ذلك ما َق ُدمَ و َحدُث ول يقال‬
‫وأَ ْحدَثه هو فهو مُ ْ‬
‫ضمّ َح ُدثَ ف شيء من‬
‫َحدُث بالضم إِلّ مع َقدُم كأَنه إِتباع ومثله كثي وقال الوهري ل ُي َ‬
‫الكلم إِل ف هذا الوضع وذلك لكان َق ُدمَ على الزْدواج وف حديث ابن مسعود أَنه سَ ّلمَ‬
‫عليه وهو يصلي فلم يَرُدّ عليه السلمَ قال فأَخذن ما َق ُد َم وما َحدُث يعْن هومه وأَفكارَه‬
‫لدُوثُ كونُ شيء ل يكن‬
‫ضمّ للزْدواج وا ُ‬
‫القديةَ والديثةَ يقال َح َدثَ الشيءُ فإَذا قُرِن ب َقدُم ُ‬
‫حدَثاتُ الُمور ما ابتدَعه أَهلُ ا َلهْواء من الَشياء‬
‫ح َدثَ و َح َدثَ أَمرٌ أَي وَقَع ومُ ْ‬
‫وأَ ْحدَثَه الُ فَ َ‬
‫حدََثةٍ بالفتح‬
‫حدَثاتِ الُمور جعُ مُ ْ‬
‫الت كان السّلَف الصالُ على غيها وف الديث إِياكم ومُ ْ‬
‫وهي ما ل يكن مَعْرُوفا ف كتاب ول سُنّة ول إِجاع وف حديث بن قُرَيظَة ل َيقْتُلْ من نسائهم‬
‫إِل امْرأَةً واحدةً كانتْ أَ ْحدَثَتْ َحدَثا قيل َحدَثُها أَنا َسمّتِ النبّ صلى ال عليه وسلم وقال‬
‫حدََثةٍ ب ْدعَةٌ وكلّ ِبدْعةٍ ضَللةٌ وف حديث الدينة من أَ ْحدَثَ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم كلّ مُ ْ‬
‫ل َدثُ ا َلمْرُ الا َدثُ الُنْكَرُ الذي ليس بعتا ٍد ول معروف ف السّنّة‬
‫حدِثا ا َ‬
‫فيها َحدَثا أَو آوَى مُ ْ‬
‫ح ِدثُ يُروى بكسر الدال وفتحها على الفاعل والفعول فمعن الكسر مَن َنصَرَ جانيا وآواه‬
‫والُ ْ‬

‫وأَجاره من َخصْمه وحال بينه وبي أَن َيقَْتضّ منه وبالفتح هو ا َلمْرُ الُ ْبَتدَعُ َنفْسُه ويكون معن‬
‫الَيواء فيه الرضا به والصب عليه فإَنه إِذا َرضِيَ بالَبدْعة وأَقرّ فاعلَها ول ينكرها عليه فقد آواه‬
‫ح َدثَ الرّكْبُ عن أَشْياعهم خَبَرا‬
‫حدَثْتُ خَبَرا أَي وَ َج ْدتُ َخبَرا جديدا قال ذو الرمة أَسْتَ ْ‬
‫واسْتَ ْ‬
‫أَم راجَعَ القَلْبَ من أَطْرابه طَ َربُ ؟ وكان ذلك ف ِحدْثانِ َأمْرِ كذا أَي ف ُحدُوثه وأَخذَ ا َلمْر‬
‫ِبدْثانِه و َحدَاثَته أَي بَأوّله وابتدائه وف حديث عائشة رضي ال عنها لول ِحدْثانُ َق ْومِك بال ُكفْر‬
‫ح ُدثُ ُحدُوثا و َحدْثانا‬
‫لَ َه َدمْتُ الكعبةَ وبَنَ ْيتُها ِحدْثانُ الشيء بالكسر َأوّلهُ وهو مصدر َح َدثَ َي ْ‬
‫والراد به قُ ْربُ عهدهم بالكفر والروج منه والدّخولِ ف الَسلم وأَنه ل يتمكن الدينُ من‬
‫قلوبم فلو َه َدمْتُ الكعبة وغَيّرْتُها ربا َنفَرُوا من ذلك وف حديث ُحنَي إِن ُل ْعطِي رجالً‬
‫حَديثِي َع ْهدٍ بكفر َأَتأَّلفُهم وهو جعُ صحةٍ لديثٍ وهو فعيل بعن فاعل ومنه الديث أُناسٌ‬
‫سنّ كناية عن الشّباب وَأوّلِ العمر ومنه حديثُ أُم ال َفضْل َز َعمَت‬
‫حَديثةٌ أَسنانُهم حَداثةُ ال ّ‬
‫لدْثى هي تأْنيثُ الَ ْحدَث يريد الرأَة الت تَ َزوّجَها بعد الُول‬
‫امرأَت الُول أَنا أَ ْرضَعَت امرأَت ا ُ‬
‫و َحدَثانُ ال ّدهْر‬
‫( * قوله « وحدثان الدهر إل » كذا ضبط بفتحات ف الصحاح والحكم والتهذيب والتكملة‬
‫والنهاية وصرح به صاحب الختار فقول الجد ومن الدهر نوبه صوابه والدثان بفتحات من‬
‫الدهر نوبه إل ليوافق أصوله ولكن نشأ له ذلك من الختصار ويؤيد ما قلناه أنه قال ف آخر‬
‫الادة وأوس بن الدثان مركة صحاب فقال شارحه منقول من حدثان الدهر أَي صروفه‬
‫حدُث منه واحدُها حا ِدثٌ وكذلك أَحْداثُه وا ِحدُها‬
‫ونوائبه نعوذ بال منها ) وحَوادِثُه ُنوَبُه وما يَ ْ‬
‫ل َدثُ من أَحْداثِ ال ّدهْرِ شِ ْبهُ النازلة والَحْداثُ ا َلمْطارُ الادثةُ ف َأوّل السنة‬
‫َح َدثٌ الَزهري ا َ‬
‫قال الشاعر تَ َروّى من الَحْداثِ حت تَل َحقَتْ طَرائقُه واهتَزّ بالشّرْشِرِ الَكْرُ أَي مع الشّرْشِر‬
‫فأَما قول الَعشى فَإمّا تَ َريْن ولَي ِل ّمةٌ فإَنّ الَوادث َأوْدى با فإَنه حذف للضرورة وذلك لَكان‬
‫لدَثانِ كما‬
‫الاجة إِل الرّدْف وأَما أَبو علي الفارسي فذهب إِل أَنه وضع الَوا ِدثَ موضع ا َ‬
‫ي و َمدْ َرهُنا ال َكمِيّ إِذا‬
‫لدَثانَ موضعَ الوادث ف قوله أَل هَ َلكَ الشّهابُ ا ُلسْتَِن ُ‬
‫وَضَع الخرُ ا َ‬
‫لدَثانَ‬
‫لدَثانُ والامي الّنصُورُ الَزهري وربا أَنّثت العربُ ا َ‬
‫ي و َوهّابُ ا َلئِيَ إِذا أََلمّتْ بنا ا َ‬
‫ُنغِ ُ‬
‫يذهبون به إِل الَوادث وأَنشد الفراءُ هذين البيتي أَيضا وقال ِعوَضَ قوله ووهّابُ الَئي‬
‫لدَثانُ قال وأَما ِحدْثانُ الشّباب فبكسر‬
‫و َحمّالُ الَئي قال وقال الفراءُ تقول العرب أَهلكتْنا ا َ‬
‫الاءَ وسكون الدال قال أَبو عمرو الشّيبان تقول أَتيته ف رُبّى شَبابه ورُبّانَ شَبابه و ُحدْثى شبابه‬
‫لدَثانُ كله‬
‫لدْثى والادَِثةُ وا َ‬
‫ل َدثُ وا ُ‬
‫وحديثِ شبابه و َحدْثان شبابه بعن واحد قال الوهري ا َ‬
‫لدَثان الفَأْسُ على التشبيه َبدَثان ال ّدهْر قال ابن سيده ول َيقُ ْلهُ أَ َحدٌ أَنشد أَبو حنيفة‬
‫بعن وا َ‬
‫جوْنٍ جَبَلً وقوله أَجابا يعن‬
‫حطُوا أَجابا الَزهري أَراد بِ َ‬
‫لدَثانُ فيه إِذا أُجَراؤُه نَ َ‬
‫وجَوْنٌ تَ ْزَلقُ ا َ‬
‫صدَر َحدَثا لَن‬
‫لدَثانُ الفأْس الت لا رأْس واحدة وسى سيبويه ا َل ْ‬
‫سمَعُه وا َ‬
‫صَدى الَبل َي ْ‬

‫الصادرَ كلّها أَعراضٌ حادِثة و َكسّره على أَحْداثٍ قال وأَما الَفْعال فأَمثلةٌ أُ ِخ َذتْ من أَحْداثِ‬
‫سنّ وحَديثُها بيّن الَداثة‬
‫سنّ ابن سيده ورجل َح َدثُ ال ّ‬
‫الَساء الَزهري شابّ َحدَث فَتِيّ ال ّ‬
‫سنّ و ُحَدْثانُها و ُحدَثاؤُها ويقال هؤُلء قومٌ ُحِدْثانٌ جعُ َح َدثٍ وهو‬
‫لدُوثة ورجال أَحْداثُ ال ّ‬
‫وا ُ‬
‫س ّن وهؤلءَ‬
‫سنّ قلت حديث ال ّ‬
‫سنّ الوهري ورجلٌ َح َدثٌ أَي شابّ فإَن ذكرت ال ّ‬
‫الفَتِيّ ال ّ‬
‫غلمانٌ ُحدْثانٌ أَي أَحْداثٌ وكلّ فَتِيّ من الناس والدوابّ والَبل َح َدثٌ والُنثى َحدَثةٌ واستعمل‬
‫صدَعٌ والديثُ الديدُ من‬
‫ل َدثَ ف ال َوعِل فقال إِذا كان ال َوعِلُ َحدَثا فهو َ‬
‫ابن الَعراب ا َ‬
‫لبَرُ يأْت على القليل والكثي والمع أَحاديثُ كقطيع وأَقاطِي َع وهو شاذّ‬
‫الَشياء والديث ا َ‬
‫لدْثانِ‬
‫على غي قياس وقد قالوا ف جعه ِحدْثانٌ و ُحدْثانٌ وهو قليل أَنشد الَصمعي تُ َلهّي ا َل ْرءَ با ِ‬
‫لدَثانِ وفسره فقال َْذا‬
‫لدْثانِ أَيضا ورواه ابن الَعراب با َ‬
‫حدِجُه كما ُح ِدجَ ا ُلطِيقُ وبا ُ‬
‫لَهْوا وتَ ْ‬
‫أَصابه َحدَثانُ ال ّدهْرِ من مَصائِبه ومَرارِئه أَلْهَتْه ب َدلّها و َحدِيثها عن ذلك وقوله تعال إِن ل ُيؤْمِنوا‬
‫ح ّدثُ َتحْديثا‬
‫ح ّدثُ به الُ َ‬
‫بذا الديث أَسَفا عن بالديث القرآن عن الزجاج والديثُ ما يُ َ‬
‫ث معروفات ابن‬
‫ح ّدثُ والتّحْدي ُ‬
‫وقد َحدّثه الديثَ و َحدّثَه به الوهري الُحادثة والتّحادُث والتّ َ‬
‫حدّثَن قال كأَنك قلت ليس يكونُ منك إِتيانٌ‬
‫سيده وقول سيبويه ف تعليل قولم ل تأْتين فُت َ‬
‫فحديثٌ غِنما أَراد فتَحْديثٌ فوَضَع السم موضع الصدر لَن مصدر َحدّث إِنا هو التحديثُ‬
‫ح ّدثْ أَي بَلّغْ ما أُرْسِلْتَ به و َحدّث‬
‫فأَما الديثُ فليس بصدر وقوله تعال وأَما بَنعْمةَ ربك فَ َ‬
‫بالنبوّة الت آتاك الُ وهي أَجلّ الّنعَم وسعت ِحدّيثى حَسَنةً مثل خِطّيبي أَي حَديثا والُ ْحدُوثةُ‬
‫ما ُح ّدثَ به الوهري قال الفراءُ نُرى أَن واحد الَحاديث أُ ْحدُوثة ث جعلوه جعا للحَديث قال‬
‫ابن بري ليس الَمر كما زعم الفراءُ لَن الُ ْحدُوثةَ بعن ا ُلعْجوبة يقال قد صار فلنٌ أُ ْحدُوثةً‬
‫فأَما أَحاديث النب صلى ال عليه وسلم فل يكون واحدها إِل حَديثا ول يكون أُحْدوثةً قال‬
‫وكذلك ذكره سيبويه ف باب ما جاءَ جعه على غي واحده الستعمل كعَرُوض وأَعاريضَ‬
‫وباطل وأَباطِيل وف حديث فاطمة عليها السلم أَنا جاءَت إِل النب صلى ال عليه وسلم‬
‫حدّثُون وهو جع على غي قياس حلً على نظيه نو سامِرٍ‬
‫فوَ َجدَتْ عنجه ُحدّاثا أَي جاعة يََت َ‬
‫حكِ‬
‫سنَ الضّ ِ‬
‫حكُ أَ ْح َ‬
‫حدّثون وف الديث يَ ْبعَثُ الُ السّحابَ فَيضْ َ‬
‫سمّارَ الُ َ‬
‫و ُسمّارٍ فإَن ال ّ‬
‫حدّث أَحْسَن الَديث قال ابن الَثي جاءَ ف الب أَن حَديثَه ال ّر ْعدُ وضَحِكَه البَ ْرقُ وشَبّهه‬
‫ويَتَ َ‬
‫صيْب فعاجُوا فأَثَْنوْا‬
‫حدّث به ومنه قول ُن َ‬
‫خبِر عن الطر وقُ ْربِ ميئه فصار كا ُل َ‬
‫بالديث لَنه يُ ْ‬
‫ب وهو كثي ف كلمهم ويوز أَن يكون أَراد‬
‫بالذي أَنتَ َأهْلُه ولو سَكَتُوا أَْثنَتْ عليكَ الَقائ ُ‬
‫بالضحك افْتِرارَ الَرض بالنبات وظهور الَزْهار وبالديث ما َيتَح ّدثُ به الناسُ ف صفة النبات‬
‫وذَكْرِه ويسمى هذا النوعُ ف علم البيان الجازَ الّتعْليقِيّ وهو من أَحْسَن أَنواعه ورجل َح ِدثٌ‬
‫سنُ السّياق له كلّ هذا على‬
‫ح ّدثٌ بعن واحد كثيُ الَديثِ َح َ‬
‫و َحدُثٌ و َح ْدثٌ و َحدّيثٌ ومُ َ‬
‫النّسَب ونوه والَحاديثُ ف الفقه وغيه معروفة ويقال صار فلنٌ أُ ْحدُوثةً أَي أَكثروا فيه‬

‫ح ّدثُ أَي‬
‫حدّثُون وتركت البلدَ تَ َ‬
‫حدّثُك والقومُ يَتحادَثُون ويََت َ‬
‫الَحاديثَ وفلنٌ ِحدْثُك أَي مُ َ‬
‫س َمعُ فيها دَويّا حكاه ابن سيده عن ثعلب ورجل ِحدّيثٌ مثال ِفسّيق أَي كثيُ الَديث ورجل‬
‫تَ ْ‬
‫ح ّدثُ إِليهنّ‬
‫ِح ْدثُ مُلوك بكسر الاءَ إِذا كان صاحبَ َحدِيثهم و َسمَ ِرهِم و َح ْدثُ نساءٍ يََت َ‬
‫كقولك تِبْعُ نساءٍ وزيرُ نسا ٍء وتقول ا ْفعَلْ ذلك ا َلمْر ِبدْثانِه و َبدَثانه أَي َأوّله وطَراءَته ويقال‬
‫حدّثون فإَن‬
‫ح ّدثٌ بفتح الدال مشدّدة وف الديث قد كان ف الُمم مُ َ‬
‫للرجل الصادق ال ّظنّ مُ َ‬
‫يكن ف أُمت أَ َحدٌ ف ُعمَرُ بن الطاب جاءَ ف الديث تفسيه أَنم الُ ْل َهمُون والُ ْلهَم هو الذي‬
‫خصّ الُ به مَن يشاءُ من عباده الذين‬
‫يُ ْلقَى ف نفسه الشيءُ فيُخِْبرُ به َحدْسا وفَراسةً وهو نوعٌ َي ُ‬
‫اصْطَفى مثل عُمر كأَنم ُحدّثوا بشي ٍء فقالوه ومُحادَثةُ السيف جِلؤُه وأَ ْحدَثَ الرجلُ سَ ْيفَه‬
‫وحادَثَه إِذا جَله وف حديث السن حادِثُوا هذه القُلوبَ بذكر ال فإَنا سريعةُ الدّثورِ معناه‬
‫صدَأَ الذي تَراكَبَ‬
‫اجْلُوها بالَواعظ وا ْغسَلُوا الدّ َرنَ عنها وشَوّقُوها حت َت ْنفُوا عنها الطّبَع وال ّ‬
‫عليها من الذنوب وتَعا َهدُوها بذلك كما يُحا َدثُ السيفُ بالصّقالِ قال لبيد كّنصْلِ السّيْف‬
‫ل َدثِ ويقال أَ ْح َدثَ الرجلُ إِذا صَلّعَ أَو‬
‫ل َدثُ الَبْداءُ وقد أَ ْحدَث منَ ا َ‬
‫حُودَث بالصّقال وا َ‬
‫ح ِدثٌ قال وأَ ْح َدثَ الرجلُ وأَ ْحدَثَتِ الرأَةُ إِذا زَنَيا يُكن‬
‫َفصّعَ و َخضَفَ أَيّ ذلك َفعَلَ فهو مُ ْ‬
‫ل َدثُ موضع متصل‬
‫ل َدثُ وا َ‬
‫حدُوثة أَصابا ا َ‬
‫ل َدثُ مِثْل الوَلّ وأَرضٌ مَ ْ‬
‫بالَحْداثِ عن الزنا وا َ‬
‫ببلد الرّوم مؤَنثة‬

‫( ‪)2/131‬‬
‫ل ْرثُ والِراَثةُ العَمل ف الَرض َزرْعا كان أَو غَرْسا وقد يكون الَ ْرثُ نفسَ الزّرْع‬
‫( حرث ) ا َ‬
‫وبه فَسّر الزجاجُ قوله تعال أَصابت حَ ْرثَ قوم ظَ َلمُوا أَْنفُسَهم فَأهْلَكَتْه حَ َرثَ َيحْ ُرثُ حَرْثا‬
‫لرّاثُ الزّرّاعُ وقد حَرَث‬
‫ل ْرثُ الزّرْع وا َ‬
‫الَزهري الَ ْرثُ َقذْ ُفكَ الَبّ ف الَرض لزْدِراعٍ وا َ‬
‫ب والفعلُ كالفعل والصدر كالصدر وهو أَيضا‬
‫واحْتَرثَ مثل زَ َرعَ وازْ َدرَع والَ ْرثُ ال َكسْ ُ‬
‫صدَقُ الَساءَ الا َرثُ لَن الا َرثَ هو الكاسِبُ وا ْحتَ َرثَ الالَ كَسَبه‬
‫الحْتِراثُ وف الديث َأ ْ‬
‫والَنسانُ ل يلو من ال َكسْب طبعا واخْتيارا الَزهري والحْتِراثُ كَسْبُ الال قال الشاعر‬
‫ياطب ذئبا ومن يَحَْت ِرثْ حَرْثي وحَرَْثكَ يُهْزَلِ والَ ْرثُ ال َعمَلُ للدنيا والخرة وف الديث‬
‫احْ ُرثْ ل ُدنْياك كأَنك تَعيش أَبدا واعْمل لخرتك كأَنك تَموتُ غَدا أَي ا ْعمَلْ لدُنْياك فخالَفَ‬
‫بي اللفظي قال ابن الَثي والظاهر من لفظ هذا الديث َأمّا ف الدنيا فالَثّ على عمارتا‬
‫وبقاء الناس فيها حت َيسْ ُكنَ فيها ويَنَْتفِع با من ييءُ بعدك كما انَْتفَعْتَ أَنتَ بعمل مَن ان‬
‫قبلك وسَكَنْتَ فيما َعمَر فإَن الَنسان إِذا عَ ِلمَ أَنه َيطُول ُعمْرُه أَحْكَم ما َيعْمله وحَرَصَ على ما‬
‫يَكْتَسبه وأَما ف جانب الخرة فإَنه حَثّ على الَخلص ف العمل وحضور النيّة والقلب ف‬

‫العبادات والطاعات والَكثار منها فإَن من يعلم أَنه يوت غدا يُكثر من عبادته ويُخْ ِلصُ ف‬
‫طاعته كقوله ف الديث الخر صَلّ صلةً مُودّع وقال بعضُ أَهل العلم الراد من هذا إِل‬
‫الديث غيُ السابق إِل الفهم من ظاهره لَنه عليه السلم إِنا َن َدبَ إِل ال ّزهْد ف الدنيا‬
‫والتقليل منها ومَن النماك فيها والستمتاع بلذاتا وهو الغالب على أَوامره ونواهيه صلى ال‬
‫عليه وسلم فيما يتعلق بالدنيا فكيف َيحُثّ على عِمارتا والستكثار منها ؟ وإَنا أَراد وال أَعلم‬
‫حصِيلُه بترك الَرْص‬
‫أَن الَنسان إِذا علم أَنه يعيش أَبدا قَلّ حِ ْرصُه وعلم أَن ما يريده ل َيفُوته تَ ْ‬
‫عليه والُبادرةِ إِليه فإَنه يقول إِن فاتن اليومَ أَدركته غَدا فإَن أَعيش أَبدا فقال عليه السلم‬
‫حرِصْ ف العمل فيكون حَثّا على الترك والتقليل بطريق‬
‫ا ْعمَلْ َعمَلَ من َي ُظنّ أَنه ُيخَلّد فل تَ ْ‬
‫جمَع بالَمرين حالةً واحدةً‬
‫أَنيقةٍ من الَشارة والتنبيه ويكون أَمره لعمل الخرة على ظاهره فيَ ْ‬
‫وهو الزهدُ والتقليل لكن بلفظي متلفي قال وقد اختصر الَزهري هذا العن فقال معن هذا‬
‫الديث تقديُ أَمر الخرة وأَعمالا حِذارَ الوت بالفَوْت على عَمل الدنيا وتأْخيُ أَمر الدنيا‬
‫كراهيةَ الشْتغال با عن عمل الخرة والَ ْرثُ كَسْبُ الال و َجمْعُه والرأَةُ حَ ْرثُ الرجل أَي‬
‫ح ُرثُ ليَ ْزرَعَ وف التنيل العزيز نساؤُكم حَ ْرثٌ لكم فأْتُوا حَ ْرثَكم أَنّى‬
‫يكون وََلدُه منها كأَنه يَ ْ‬
‫شِئْتم قال الزجاج زعم أَبو عبيدة أَنه كناية قال والقول عندي فيه أَن معن حَ ْرثٌ لكم فيهنّ‬
‫حرُثُون الوَلَد وال ّلدَة ف ْأتُوا حَرْثَكم أَنّى ِشئْتُم أَي اْئتُوا مواضعَ حَرْثِكم كيف شِئْتُم ُمقْبِلةً‬
‫تَ ْ‬
‫و ُمدْبرةً الَزهري حَ َرثَ الرجلُ إِذا َجمَع بي أَربع نسوة وحَرَثَ أَيضا إِذا َت َفقّه وفَتّشَ وحَرَثَ‬
‫حرُث لعياله ويَحْتَرثُ أَي يَكْتَسَب ابن الَعراب‬
‫إِذا اكْتَسَبَ لعياله واجْتَ َهدَ لم يقال هو يَ ْ‬
‫الَ ْرثُ الماع الكثي وحَ ْرثُ الرجل امرَأتُه وأَنشد الُبَرّد إِذا أَكلَ الَرادُ حُروثَ َق ْومٍ فَحَرْثي‬
‫َهمّه أَكلُ الَرادِ والَ ْرثُ مَتاعُ الدنيا وف التنيل العزيز من كانَ يُريد حَ ْرثَ الدنيا أَي من كان‬
‫ل ْرثُ الثّوابُ والّنصِيبُ وف التنيل العزيز من كان يُريدُ حَ ْرثَ الخرة‬
‫يريد َكسْبَ الدنيا وا َ‬
‫حرّك با النارُ ف التّنّور والَ ْرثُ‬
‫نَزِدْ له ف حَرْثه وحَرَثْتُ النار حَرّكْتها وا ِلحْراثُ خَشبة تُ َ‬
‫لرْب ما يُهَيّجها وحَ َرثَ‬
‫إِشْعالُ النار ومَحْراثُ النار مِسْحَاتُها الت ُتحَرّك با النار ومَحْراثُ ا َ‬
‫ا َلمْرَ َت َذكّره واهْتاجَ له قال رؤْبة وال َقوْلُ مَ ْنسَيّ إِذا ل يُحْ َرثِ والَرّاثُ الكثي الَكل عن ابن‬
‫الَعراب وحَ َرثَ الَبلَ والَيْلَ وأَح َرثَها َأهْزَلا وحَ َرثَ ناقتَه حَرْثا وأَحْرَثَها إِذا سار عليها حت‬
‫تُهْزَلَ وف حديث َبدْرٍ اخْرُجُوا إِل مَعايشكم وحَرائِثكم واحدُها حَريثةٌ قال الطاب الَرائِثُ‬
‫أَنْضاءُ الَبل قال وأَصله ف اليل إِذا هُزِلَتْ فاستعي للَبل قال وإَنا يقال ف الَبل أَحْرَفْناها‬
‫بالفاء يقال ناقة حَرْفٌ أَي هَزيلةٌ قال وقد يراد بالرائثِ الَكاسِبُ من الحْتراثَ الكتساب‬
‫ويروى حَرَائبكم بالاء والباء الوحدة جعُ حَريبةٍ وهو مالُ الرجل الذي يقوم بأَمره وقد تقدّم‬
‫والعروف بالثاء وف حديث معاوية أَنه قال للَنصار ما َفعَلَتْ نواضَحُكم ؟ قالوا حَرَثْناها يوم‬
‫َبدْرٍ أَي َأهْزَلناها يقال َحرَثْتُ الدابةَ وأَحْرَْثتُها أَي َأهْزَلْتها قال ابن الَثي وهذا يالف قول‬

‫الطاب وأَراد معاوية بذكر النّواضِح َتقْريعا لم وتعريضا لَنم كانوا أَهل زَرْع و َسقْيٍ فأَجابوه‬
‫با أَسْكتَه تعريضا بقتل أَشياخه يوم َبدْر الَزهري أَرض مَحْروثة ومُحْرَثة وَطِئَها الناسُ حت‬
‫أَحْرَثُوها وحَرَثُوها ووُطِئَتْ حت أَثاروها وهو فسادٌ إِذا وُطِئَتْ فهي مُحْرَثة ومَحْروثة ُتقْلَبُ‬
‫لرْثةُ الفُرضةُ الت ف طَرَف‬
‫جةُ الَ ْكدُودة بالوافر وا ُ‬
‫حّ‬
‫ل ْرثُ الَ َ‬
‫للزَرْع وكلها يقال َب ْعدُ وا َ‬
‫ض وهي من القوس حَ ْرثٌ وقد َحرَثْتُ‬
‫ال َقوْس للوَتر ويقال هو حَ ْرثُ القَوْسِ والكُظْرة وهو فُرْ ٌ‬
‫القَوسَ أَحْرُثُها إِذا هّيأْتَ َم ْوضِعا لعُرْوة الوَتَر قال والزّنْدة تُحْ َرثُ ث تُ ْكظَرُ بعد الَ ْرثِ فهو‬
‫حَ ْرثٌ ما ل يُ ْنفَذ فإَذا أُْن ِفذَ فهو ُكظْر ابن سيده والَرَاثُ مَجْرى الوَتَر ف القوس وجعه أَحْرِثة‬
‫ويقال ا ْح ُرثِ القرآن أَي ادْرُسْه وحَرَثْتُ القرآن أَحْرُثُه إِذا أَطَلْتَ دِراستَه وَتدَبّرْتَه والَ ْرثُ‬
‫ل ْرثُ‬
‫َتفْتِيشُ الكتاب وتَدبّره ومنه حديث عبد ال احْرُثُوا هذا القرآن أَي فَتّشُوه وَثوّروه وا َ‬
‫لرْثَة أَيضا الَ ْنبِتُ عن ثعلب الَزهري‬
‫لرَْثةُ ما بي مُنْتَهى ال َكمَرة ومَجْرَى الَتان وا ُ‬
‫الّتفْتِيش وا ُ‬
‫الَ ْرثُ أَصلُ جُرْدانِ المار والِرَاثُ السّهم قبل أَن يُراش والمع أَحْرِثة الَزهري الُرْثة عِرقٌ‬
‫ف أَصل أُدافِ الرّجل والا ِرثُ اسم قال سيبويه قال الليل إِن الذين قالوا الَرث إِنا أَرادوا‬
‫أَن يعلوا الرجل هو الشيء بعينه ول يعلوه سي به ولكنهم جعلوه كأَنه وَصفٌ له غَلَب عليه‬
‫قال ومن قال حا ِرثٌ بغي أَلف ولم فهو ُيجْريه مُجْرى زيدٍ وقد ذكرنا مثل ذلك ف السن‬
‫اسم رجل قال ابن جن إِنا َتعَرّفَ الَرثُ ونوُه من ا َلوْصاف الغالبة بال َوضْع دون اللم وإَنا‬
‫أُقِ ّرتِ اللمُ فيها بعد الّنقْل وكونا أَعلما مراعاة لذهب الوصف فيها قبل النقل وجع الَول‬
‫الُ ّرثُ والُرّاثُ وجع حارِث ُح ّرثٌ وحَوا ِرثُ قال سيبويه ومن قال حارث قال ف جعه‬
‫حَوارِث حيث كان اسا خاصّا ك َزيْد فافهم و ُحوَيْ ِرثٌ وحُرَيثٌ وحُرْثانُ وحارَثةُ وحَرّاثٌ‬
‫ح ّرثٍ وصَفوانُ هذا أَحدُ‬
‫صفْوانَ بن أُمية بن مُ َ‬
‫ح ّرثٌ أَساءٌ قال ابن الَعراب هو اسم َجدّ َ‬
‫ومُ َ‬
‫لوْل َن وهو جبل بالشأْم ف قول‬
‫حُكّامَ كِنانَة وأَبو الارث كنيةُ الَسَد والارثُ ُقلّة من ُقلَلِ ا َ‬
‫لوْلنَ من َف ْقدِ رَبّه و َحوْرانُ منه خائفٌ‬
‫النابغة الذبْيان يَرْثِي النّعمان ابن النذر بكَى حا ِرثُ ا َ‬
‫مُتضَائَلُ قوله من َفقْد رَبّه يعن النعمان قال ابن بري وقوله و َحوْرانُ منه خائفٌ مُتَضائل كقول‬
‫جرير لّا َأتَى خَبَرُ الزّبَيْرِ َتوَاضَعَتْ سُورُ الدينة والِبالُ الُشّعُ والارثان الارثُ بن ظال بن‬
‫حَذيةَ بن يَ ْربُوع بن غَيْظِ بنَ مُرّة والارثُ بن عوفِ بن أَب حارثة ابن مُرّة بن ُنشْبَة بن غَ ْيظِ بنَ‬
‫لمَالة قال ابن بري ذكر الوهري ف الارثي الا َرثَ بن ظال بن حَذية بالاء‬
‫مرّة صاحب ا َ‬
‫غي العجمة ابن َيرْبُوع قال والعروف عند أَهل اللغة جَذية باليم والارِثان ف باهلة الا َرثُ‬
‫بن قَُتيْبة والارثُ بن سَهْم بن َعمْرو بن ثعلبة بن غَنْم بن قُتَيْبة وقولم بَ ْلحَرث لبَن الرث بن‬
‫خرَج فلما ل يكنهم الَدغامُ بسكون اللم‬
‫َكعْب مِن شواذّ الَدغام لَن النون واللم قريبا الَ ْ‬
‫حذفوا النون كما قالوا مَسْتُ وظَلْتُ وكذلك يفعلون بكل قبيلة َتظْهَر فيها لم العرفة مثل‬
‫صةٌ ُحرَيْثِيّة قال‬
‫بَلْعنب وبَ ْلهُجَيم فأَما إِذا ل تَ ْظهَر اللمُ فل يكون ذلك وف الديث وعليه َخمِي َ‬

‫ابن الَثي هكذا جاءَ ف بعض طُرُق البخاري ومسلم قيل هي منسوبة إل ُحرَيْثٍ رجلٍ من‬
‫قُضاعة قال والعروف جُونَّي ٌة وهو مذكور ف موضعه‬

‫( ‪)2/134‬‬
‫لثْ ُربُ والُرْبُثُ بالضم نبت وف الحكم نَبات سُ ْهلِيّ وقيل ل يَنْبُتُ إِل ف َج َلدٍ‬
‫( حربث ) ا ُ‬
‫سطّحُ ُقضْبانا أَنشد ابن الَعراب غَرّكَ مِنّي َشعَثِي ولَبَثِي وَل َممٌ‬
‫وهو أَسود و َزهْرته بيضاء وهو يتَ َ‬
‫َحوَْلكَ مِثْلُ الُ ْربُثِ قال شَبّه ِل َممَ الصّبيانَ ف سَوادها بالُرْبُث والُرْبُثُ بقلة نو ا َليْهُقانِ‬
‫سطُ على‬
‫لرْبُث نبت َينْبَ َ‬
‫صَفراء غَبْرَاء ُتعْجِبُ الا َل وهي من نَبات السّهْل وقال أَبو حنيفة ا ُ‬
‫الَرض له وَرَق طوالٌ وبي ذلك ال ّطوَال وَرَقٌ صغارٌ وقال أَبو زياد الُرْبُثُ عُشْبٌ من أَحْرار‬
‫سعْدانَ‬
‫لرْبُثُ من أَ ْطيَب الراعي ويقال أَطْيَبُ الغَنم لبنا ما أَكلَ الُرْبُثُ وال ّ‬
‫البَقل الَزهري ا ُ‬

‫( ‪)2/137‬‬
‫لفِثُ ذاتُ الطرائق من الكَرش زاد الَزهري كأَنا أَطْباقُ الفَ ْرثِ‬
‫لفْثُ وا َ‬
‫لفِثَة وا ِ‬
‫( حفث ) ا َ‬
‫لفَْثةَ والَ ِريّا وقيل هي‬
‫وأَنشد الليث ل تُكْرَِب ّن بعدها خُرْسِيّا إِنّا و َجدْنا لمها رَدِيّا الكِ ْرشَ وا ِ‬
‫هَنةٌ ذاتُ أَطْباقٍ أَ ْسفَلَ الكَ ِرشِ إِل جَنْبها ل َيخْ ُرجُ منها الفَ ْرثُ أَبدا يكون للَبل والشاء والبقر‬
‫لفِثُ‬
‫وخَصّ ابنُ الَعراب به الشاء وَ ْحدَها دون سائر هذه الَنواع والمعُ أَحْفاثٌ الوهري ا َ‬
‫لفِثُ والفَحِثُ الذي يكون مع الكرش وهو‬
‫بكسر الفاء الكَرِشُ وهي القَِبةُ وف التهذيب ا َ‬
‫يُشْبهها وقال أَبو عمرو الفَحِثُ ذات الطرائق والقَبَة الُخرَى إِل جَنْبه وليس فيها طَرائق قال‬
‫جمَعُ الَحْثافَ والَفْثاحَ‬
‫وفيها لغات َحفِثٌ وحَثِفٌ وحَفْثٌ وحَثْفٌ وقيل فِ ْثحٌ وَثحْف وُي ْ‬
‫لفّاثُ َحيّة كَأعْظَم ما يكون من‬
‫لفِثُ حَيّة عظيمة كالِرابِ وا ُ‬
‫والَثْحافَ كلّ قد قيل وا َ‬
‫لفّاثُ َحيّة تَنفُخُ ول‬
‫ضرّ أَحدا الوهري ا ُ‬
‫الَيّات أَرْقَشُ أَبْ َرشُ يأْكل الشيشَ يََت َهدّدُ ول َي ُ‬
‫جعُ ؟ الَزهري َشمِرٌ‬
‫ُتؤْذِي قال جَرِير أَيُفايِشُونَ وقد رََأوْا ُحفّاثَهم قد َعضّه ف َقضَى عليه الَشْ َ‬
‫خمٌ عظيمُ الرأْس أَرْ َقشُ أَ ْخمَرُ أَ ْكدَرُ ُيشْبهُ الَسْودَ وليس به إِذا َحرّبْتَه اْنَتفَخَ‬
‫لفّاثُ حَيّة ضّ ْ‬
‫اُ‬
‫وَريدُه قال وقال ابن شيل هو أَ ْكبَرُ من الَرْقَم ورَقَشُه مثلُ رَقَش الَرْقَم ل َيضُرّ أَحدا وجعُه‬
‫لّيةُ الذّ َك ُر ويقال‬
‫جإٍ ُيطْرِ ْقنَ حيَ َيصُولُ ا َ‬
‫حَفافِيثُ وقال جرير إِنّ الَفافِيثَ عِندي يا بن َل َ‬
‫حثْتُ ما عند فلن‬
‫لل َغضْبان إِذا اْنَتفَخَتْ َأوْداجُه قد احْرَنفشَ ُحفّاثُه على الثل وف النوادر افْتَ َ‬
‫وابَْتحَثْتُ بعن واحد‬

‫( ‪)2/137‬‬
‫للْتِيثُ لغة ف الَلْتِيت عن أَب حنيفة‬
‫( حلتث ) ا َ‬

‫( ‪)2/138‬‬
‫( حنث ) الَنْثُ الُلْفُ ف اليمي حَنِثَ ف يينه حِنْثا وحَنَثا ل يَبَرّ فيها وأَحْنَثه هو تقول أَ ْحنَثْتُ‬
‫الرجلَ ف يينه َفحَنِثَ إِذا ل يَبَرّ فيها وف الديث اليمي ِحنْثٌ أَو مَ ْن َدمَة الَنْثُ ف اليمي َن ْقضُها‬
‫والنّكْثُ فيها وهو من الَنْثِ الث يقول إِما َأنْ َي ْن َدمَ على ما َحلَفَ عليه أَو َيحْنَثَ فتلزمَه‬
‫الكفارةُ وحَنِثَ ف يينه أَي أَِثمَ وقال خالد بن جَنْبةَ الَنْثُ أَن يقول الَنسانُ غي الق وقال ابن‬
‫لنْثُ‬
‫شيل على فلنٍ يَميٌ قد حَنِثَ فيها وعليه أَحْناثٌ كثية وقال فإَنا اليميُ حِنْثٌ أَو َندَم وا ِ‬
‫لنْث والِنْث الذّنْبُ العَظيم والَْثمُ وف التنيل العزيز‬
‫حِنْثُ اليمي إِذا ل تََبرّ والَحانِثُ مواقع ا َ‬
‫صرّونَ أَي يدُومُون وقيل هو الشّرْكُ وقد فُسّرت به هذه‬
‫لنْثِ العظيم ُي ِ‬
‫وكانوا ُيصِرّونَ على ا َ‬
‫الية أَيضا قال من َيتَشا َءمْ با ُلدَى فالِنْثُ َشرّ أَي الشّرْك شرّ وَتحَنّثَ َتعَبّد واعْتَزَل الَصنامَ‬
‫مثل َتحَنّف وَبلَغ الغلمُ الَنْثَ أَي الَدْراك والبلوغ وقيل إِذا َبلَغَ مَ ْبلَغا جَرَى عليه القَلَم‬
‫بالطاعة والعصِية وف الديث من ماتَ له ثلثةٌ من الولد ل يَ ْبلُغوا الَنْثَ دخل من أَيّ أَبواب‬
‫النة شاءَ أَي ل يَبْلُغوا مبلغ الرجال ويري عليهم القَلَم فيُكْتَبُ عليهم الَنْثُ والطاعةُ يقال‬
‫بَ َلغَ الغلمُ الَنثَ أَي العصَيةَ والطاعةَ والِنْثُ الْثمُ وقيل الَنْثُ الُلُم وف الديث أَن رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم كان قبل أَن يُوحَى إِليه يأْت حِرا ًء وهو جبلٌ بكة فيه غار وكان‬
‫خلُو بغارَ حِرَاءٍ فيََتحَنّثُ فيه‬
‫يََتحَنّثُ فيه الليال أَي يَتعَبّد وف رواية عائشة رضي ال عنها كان يَ ْ‬
‫وهو الّتعَّبدُ الليال ذواتَ العَدد قال ابن سيده وهذا عندي على السّلْب كأَنه ينفي بذلك الَنْثَ‬
‫جدْ به ناقلةً لك أَي انْفِ الُجودَ عن عَيْنك‬
‫الذي هو الث عن نفسه كقوله تعال ومن الليل فتَهَ ّ‬
‫حنّف‬
‫حوّب أَي نفى الثَ والُوبَ وقد يوز أَن تكون ثاء يََتحَنّثُ بدلً من فاء يَتَ َ‬
‫ونظيُه َتأَثّم وتَ َ‬
‫وفلن يََتحَنّثُ من كذا أَي يََتأَثّم منه ابن الَعراب قوله َيتَحَنّثُ أَي َيفْعَلُ ِفعْلً يَخْرُج به من‬
‫حنّثُ أَي يََتعَّبدُ ل قال وللعرب أَفعال تُخالِفُ معانيها‬
‫ج ويقال هو يَتَ َ‬
‫ل َر ُ‬
‫الَنْث وهو الث وا َ‬
‫حرّج‬
‫أَلفاظَها يقال فلن يَتََنجّس إِذا فعل فعلً َيخْرُج به من النجاسة كما يقال فلن يََتأَثّم ويَتَ َ‬
‫لرَج وروي عن حَكِيم بن حِزامٍ أَنه قال لرسول ال صلى‬
‫إِذا فعل ِفعْلً َيخْ ُرجُ به من الث وا َ‬
‫صدَقةٍ هل ل فيها من‬
‫حنّثُ با ف الاهلية من ص َلةِ ر َح ٍم و َ‬
‫ال عليه وسلم أَرَأيْتَ ُأمُورا كُنْتُ أَتَ َ‬
‫أَجْر ؟ فقال له صلى ال عليه وسلم أَسْلمْتَ على ما َسلَفَ لك من خَيْر أَي أََتقَرّب إِل ال‬
‫بأَفعال ف الاهلية يريد بقوله كنتُ أََتحَنّثُ أَي َأَتعَّبدُ وأُلقي با الَنْثَ أَي الث عن نفسي ويقال‬

‫ف ومُحْنِثٌ والِنْثُ الرجوعُ ف اليمي‬
‫حلِ ٌ‬
‫للشيء الذي َيخْتَ ِلفُ الناسُ فيه فيحتمل وجهي مُ ْ‬
‫والِنْثُ الَيْلُ من باطل إِل ح ّق ومن حقّ إِل باطل يقال قد َحنِثْتُ أَي مِلْتُ إِل هَواكَ عَليّ وقد‬
‫حنّثُ إِل َنذْرِي أَي ل َأكْتَسَبُ الَنْثَ وهو‬
‫حَنِثْتُ معَ الق على هواك وف حديث عائشة ول أَتَ َ‬
‫الذنب وهذا بعكس الَول وف الديث يَكْثُر فيهم أَولدُ الَنْثِ أَي أَولدُ الزنا من الَنْث‬
‫العصية ويروى بالاءَ العجمة والباء الوحدة‬

‫( ‪)2/138‬‬
‫( حنبث ) حَنْبَثٌ اسم‬

‫( ‪)2/139‬‬
‫( حوث ) َح ْوثُ لغة ف َحيْثُ إِما لغة طَيّئٍ وإَما لغة تيم وقال اللحيان هي لغى طَيّئٍ فقط‬
‫يقولون َح ْوثُ عبدُ الَ زيدٌ قال ابن سيده وقد أَعلمتك أَن أَصل حيث إِنا هو َح ْوثُ على ما‬
‫سنذكره ف ترجة حيث ومن العرب من يقول َح ْوثَ فيفتح رواه اللحيان عن الكسائي كما أَن‬
‫منهم من يقول َحيْثَ روى الَزهري بإَسناده عن الَسود قال سأَل رجل ابنَ عمر كيف َأضَعُ‬
‫ج ْدتُ ؟ قال ا ْرمِ بما َحوْثُ و َقعَتا قال الَزهري كذا رواه لنا وهي لغة صحيحة‬
‫َيدَيّ إِذا سَ َ‬
‫لوْثاءُ الكَِبدُ وقيل الكَِبدُ‬
‫حَيْثُ و َح ْوثُ لغتان جيدتان والقرآن نزل بالياء وهي أَفصح اللغتي وا َ‬
‫لوْثاء والَرِيّا وامرأَة َحوْثاء سينة تارّة‬
‫وما يليها وقال الراجز إِنّا و َجدْنا لَحْمها طَ ِريّا الكِ ْرشَ وا َ‬
‫وأَحاَثهُ حَرّكَه وفَرّقه عن ابن الَعراب وقوله أَنشده ابن دريد بيثُ ناصَى ال ّل َممَ الكِثاثا مَوْرُ‬
‫الكَثِيبَ فَجَرى وحاثا قال ابن سيده ل يفسره قال وعندي أَنه أَراد وأَحاثا أَي فَرّقَ وحَرّكَ‬
‫فاحتاج إِل حذف المزة حذفها قال وقد يوز أَن يريد وحَثَا فقَلَبَ وأَوقع بم فلنٌ فَتركهم‬
‫َحوْثا بَوثا أَي فَرّقهم وتركهم َحوْثا َبوْثا أَي متلفي وحاثَ باثِ مبنيان على الكسر قُماشُ‬
‫الناس وقال اللحيان تركتُه حاثِ باثِ ول يفسره قال ابن سيده وإَنا قضينا على أَلف حاثِ أَنا‬
‫منقلبة عن الواو وإَن ل يكن هنالك ما ا ْشُتقّتْ منه لَن انقلب الَلف إِذا كانت عينا عن الواو‬
‫ث وحاثَ‬
‫أَكثر من انقلبا عن الياء الوهري يقال تركتُهم َحوْثا َبوْثا و َح ْوثَ َبوْثَ وحَيْثَ بَيْ َ‬
‫باثِ حاثَ باثَ إِذا فَرّقهم وَبدّدهم وروى الَزهري عن الفراء قال معن هذه الكلمات إِذا‬
‫ختَلِطَ الَمرَ فأَما حاثِ باثِ فإَنه َخ َرجَ‬
‫أَذَْللْتَهم ود َققْتَهم وقال اللحيان معناها إِذا َترَكْتَه مُ ْ‬
‫مَخْ َرجَ َقطَامَ و َحذَامَ وأَما حِيثَ بِيثَ فإَنه خَ َرجَ مَخْ َرجَ حِيصَ بِيصَ ابن الَعراب يقال تركتُهم‬
‫حاثِ باثِ إِذا تفَرّقوا قال ومثلهما ف الكلم مُزْ َدوِجا خاقِ باقِ وهو صوتُ حركةَ أَب ُعمَيْر ف‬

‫زَرْنَبِ الفَلْهم قال وخاشَ ماشِ قماشُ البيت وخازَ بازِ و َرمٌ وهو أَيضا صوتُ الذباب وتركتُ‬
‫الَرضَ حاثِ باثِ إِذا دَقّتْها اليلُ وقد أَحاثَتْها اليلُ وأَحَثْتُ الَرضَ وأَبَ ْثتُها الفراس أَحثَيْتُ‬
‫الَرضَ وأَبْثَيْتُها فهي مُحْثا ٌة ومُبْثاة وقال غيه أَحَثْتُ الَرضَ وأَبَ ْثتُها فهي مُحَاثة ومُبَاثةٌ والَحاثةُ‬
‫والسْتِحاثةُ والَباثةُ والستِباثة واحدٌ الفراء تركتُ البلدَ َحوْثاَ َبوْثا وحاثَ باثِ وحَيْثَ بَيْثَ ل‬
‫حثْتُ الشيءَ إِذا ضاعَ‬
‫جرَيانِ إِذا دَ ّققُوها والسْتِحاثةُ مثلُ السْتِباثة وهي الستخراج تقول استَ َ‬
‫يُ ْ‬
‫ف التراب فَطلبْتَه‬

‫( ‪)2/139‬‬
‫( حيث ) حَيْثُ ظرف مُبْهم من ا َلمْكِنةَ مَضموم وبعض العرب يفتحه وزعموا أَن أَصلها الواو‬
‫لفّةِ قال وهذا غي قويّ وقال بعضهم أَجعت العربُ‬
‫قال ابن سيده وإَنا قلبوا الواو ياء طلبَ ا َ‬
‫على وقع حيثُ ف كل وجه وذلك أَن أَصلها َح ْوثُ قفلبت الواو ياء لكثرة دخول الياء على‬
‫الواو فقيل حَيْثُ ث بنيت على الضم للتقاء الساكني واختي لا الضم ليشعر ذلك بأَن أَصلها‬
‫ضمّ قال الكسائي وقد يكونُ فيها‬
‫ضمّ ال ّ‬
‫الواو وذلك لَن الضمة مانسةٌ للواو فكأَنم َأتَْبعُوا ال ّ‬
‫حفِزُها ما قبلها إِل الفتح قال الكسائي سعت ف بن تيم من بن يَ ْربُوع وطُ َهّيةَ من‬
‫النصبُ يَ ْ‬
‫ينصب الثاء على كل حال ف الفض والنصب والرفع فيقول حَيْثَ الَتقَيْنا ومن حيثَ ل‬
‫يعلمون ول يُصيبه الرفعُ ف لغتهم قال وسعت ف بن أَسد بن الارث بن ثعلبة وف بن َف ْقعَس‬
‫كلّها يفضونا ف موضع الفض وينصبونا ف موضع النصب فيقول من حيثِ ل يعلمون‬
‫وكان ذلك حيثَ الَتقَيْنا وحكى اللحيان عن الكسائي أَيضا أَن منهم من يفضُ بيث وأَنشد‬
‫أَما تَرَى حَيْثَ سُ َهيْلٍ طالِعا ؟ قال وليس بالوجه قال وقوله أَنشده ابن دريد بيثُ ناصَى ال ّل َممَ‬
‫الكِثَاثَا مَوْرُ الكَثِيبَ فَجَرى وحاثا قال يوز أَن يكون أَراد وحَثَا فقَلَب الَزهري عن الليث‬
‫للعرب ف حَيْثُ لغتان فاللغة العالية حيثُ الثاء مضمومة وهو أَداةٌ للرفع يرفع السم بعده ولغة‬
‫أُخرى َحوْثُ رواية عن العرب لبن تيم يظنون حَيْثُ ف موضع نصب يقولون اْل َقهْ حيثُ َلقِيتَه‬
‫ونو ذلك كذلك وقال ابن كَيْسانَ حيثُ حرف مبنّ على الضم وما بعده صلة له يرتفع‬
‫السم بعده على البتداء كقولك قمت حيثُ زيدٌ قائمٌ وأَهلُ الكوفة يُجيزون حذف قائم‬
‫ث وهو صلة لا فإَذا أَ ْظهَروا قائما بعد زيدٍ أَجازوا فيه الوجهي الرفعَ‬
‫ويرفعون زيدا بي ُ‬
‫والنصبَ فيفعون السم أَيضا وليس بصلة لا وَي ْنصِبُونَ َخبَرَه ويرفعونه فيقولون قامتْ مقامَ‬
‫صفتي والعن زيدٌ ف موضع فيه عمرو فعمرو مرتفع بفيه وهو صلة للموضع وزيدٌ مرتفعٌ بفي‬
‫الُول وهي خَبه وليست بصلة لشيء قال وأَهل البصرة يقولون حيثُ مُضافةٌ إِل جلة فلذلك‬
‫ل تفض وأَنشد الفراء بيتا أَجاز فيه الفض وهو قوله أَما َترَى حيثَ سُهَيْلٍ طالِعا ؟ فلما‬

‫أَضافها فتحها كما يفعل ِبعِنْد وخَلْف وقال أَبو اليثم حَيْثُ ظرفٌ من الظروف َيحْتاجُ إِل اسم‬
‫جمَعُ معن ظرفي كقولك حيثُ عبدُ ال قاعدٌ زيدٌ قائمٌ العنة الوضعُ الذي ف عبدُ‬
‫وخب وهي َت ْ‬
‫ضمّت لَنا‬
‫ال قاعدٌ زيدٌ قائمُ قال وحيثُ من حروف الواضع ل من حروف العان وإَنا ُ‬
‫ضمّتْ لَن أَصلَها َح ْوثُ‬
‫حقّ إِضافَتَها إِليه قال وقال بعضهم إِنا ُ‬
‫ضمّنَتِ السم الذي كانت َتسَْت ِ‬
‫ُ‬
‫ضمّوا آخرَها قال أَبو اليثم وهذا خطأٌ لَنم إِنا ُيعْقِبون ف الرف ضمةً‬
‫فلما قلبوا واوها ياء َ‬
‫داّلةً على واو ساقطة الوهري حَيْثُ كلمةٌ تدلّ على الكان لَنه ظرفٌ ف الَمكنة بنلة حي‬
‫ف الزمنة وهو اسمٌ مبنّ وإَنا حُرّك آخره للتقاء الساكني فمن العرب من يبنيها على الضم‬
‫تشبيها بالغايات لَنا ل تئْ إِ ّل مضافة إِل جلة كقولك أَقومُ حيثُ يقوم زيدٌ ول تقل حيثُ زيدٍ‬
‫وتقول حيثُ تكون أَكون ومنهم مَن يبنيها على الفتح مثل كيف استثقالً للضم مع الياء وهي‬
‫من الظروف الت ل يُجازَى با إِل مع ما تقول حيثما تلسْ أَجْلِسْ ف معن أَينما وقولُه تعال‬
‫ول ُيفْلِحُ السّاحَرُ حيثُ أَتى وف حرف ابن مسعود أَينَ أَتى والعرب تقول جئتُ من َأْينَ ل‬
‫َتعْ َلمُ أَي من حَيْثُ ل َتعْلَم قال الَصمعي وما تُخْطئُ فيه العا ّمةُ والاصّة باب حِيَ وحيثُ غَلِطَ‬
‫جعَلُ حي‬
‫فيه العلماءُ مثل أَب عبيدة وسيبويه قال أَبو حات رأَيت ف كتاب سيبويه أَشياء كثية يَ ْ‬
‫حَيْثُ وكذلك ف كتاب أَب عبيدة بطه قال أَبو حات واعلم أَن حِي وحَيْثُ ظرفانِ فحي ظرف‬
‫من الزمان وحيث ظرف من الكان ولكل واحد منهما حدّ ل ياوزه والَكثر من الناس‬
‫جعلوها معا حَيْثُ قال والصواب أَن تقول رأَيتُك حيثُ كنتَ أَي ف الوضع الذي كنت فيه‬
‫ي موضعٍ شئتَ وقال ال عز وجل وكُل من حيثُ شِئْتُما ويقال‬
‫واذهب حيثُ شئتَ أَي إِل أَ ّ‬
‫رأَيُتكَ حي خَ َرجَ الاجّ أَي ف ذلك الوقت فهذا ظرف من الزمان ول يوز حيثُ خَِ َرجَ الاجّ‬
‫وتقول ائتِن حيَ َي ْق َدمُ الاجّ ول يوز حيثُ َي ْق َدمُ الاجّ وقد صَيّر الناسُ هذا كلّه َحيْثُ‬
‫سنُ فيه أَْينَ وأَيّ موضعٍ فهو حيثُ لَن أَْينَ معناه‬
‫حُ‬
‫فَلَْيَتعَ ّهدِ الرجلُ كلمَهُ فإَذا كان موضعٌ يَ ْ‬
‫حَيْثُ وقولم حيثُ كانوا وأَْينَ كانوا معناها واحد ولكن أَجازوا المعَ بينهما لختلف‬
‫ت ويومٌ وساع ٌة ومَتَى تقول رأَيُتكَ‬
‫سنُ ف موضع حي َلمّا وإَذ وإَذا ووق ٌ‬
‫حُ‬
‫اللفظي واعلم أَنه يَ ْ‬
‫َلمّا جِئْتَ وحي جِئْتَ وإَذا جِئْتَ ويقال سُأعْطيك إِذ جئتَ ومت جئتَ‬

‫( ‪)2/140‬‬
‫س وقوله أَرْسِلْ إِل زَرْع الَبِيّ الوالِجِ قال‬
‫ضدّ الطّيّبِ من الرّزْق والولدَ والنا َ‬
‫( خبث ) الَبِيثُ ِ‬
‫لبِيثَ فأَبدل الثاء ياء ث أَدعم والمعُ خُبَثاء وخَبَاثٌ وخَبَثَة عن‬
‫ابن سيده إِنا أَراد إِل زَرْع ا َ‬
‫كراع قال وليس ف الكلم فَعيل يمع على َفعَلَة غيه قال وعندي أَنم توهوا فيه فاعلً‬
‫ث وهو نادر أَيضا والُنثى خَبِيثةٌ وف‬
‫ولذلك َكسّروه على َفعَلة وحَكى أَبو زيد ف جعه خُبُو ٌ‬

‫التنيل العزيز ويُحَ ّرمُ عليهم الَبائِثَ وخَبُثَ الرجلُ خُبْثا فهو خَبيثٌ أَي خَبّ رَدِيءٌ الليث‬
‫خَبُثَ الشيءُ يَخْبُثُ خَباَثةً وخُبْثا فهو خَبيثٌ وبه خُبْثٌ وخَباَثةٌ وأَخْبَثَ فهو مُخْبِثٌ إِذا صار ذا‬
‫خُبْثٍ وشَرّ وا ُلخْبِثُ الذي ُيعَ ّلمُ الناسَ الُبْثَ وأَجاز بعضُهم أَن يقال للذي َينْسُبُ الناسَ إِل‬
‫حبّ ُكمْ وطاَئفَةُ قالوا مُسَيءٌ و ُمذْنِبُ أَي َنسَبُون‬
‫الُبْثِ مُخْبِثٌ قال ال ُكمَيْتُ فطائفةٌ قد َأ ْكفَرُون بِ ُ‬
‫إِل ال ُكفْر وف حديث أُنس أَنّ النب صلى ال عليه وسلم كان إِذا أَراد الَلءَ قال َأعُوذُ بال من‬
‫الُبْثِ والَبائِثِ ورواه الَزهري بسنده عن زيد بن َأرْ َقمَ قال قال رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ِإنّ هذه الُشُوشَ مُحَْتضَرَة فإَذا دَخَلَ أَحدُكم فلَْيقُلْ اللهم إِن أَعوذ بك من الُبْثِ‬
‫والَبائِثِ قال أَبو منصور أَراد بقوله مُحَْتضَرة أَي َيحَْتضِرُها الشياطيُ ذُكورُها وإَناثُها‬
‫ش مواضعُ الغائط وقال أَبو بكر الُبْثُ ال ُكفْرُ والَبائِثُ الشياطي وف حديث آخر‬
‫والُشُو ُ‬
‫لبِيثُ ذو الُبْثِ ف‬
‫اللهم إِن أَعوذ بك من الرّجْسِ النّجِسِ الَبيثِ ا ُلخْبِثِ قال أَبو عبيد ا َ‬
‫خبِثُ الذي أَصحابُه وأَعوانه خُبَثاء وهو مثل قولم فلنٌ ضَعِيف ُمضْعِفٌ و َقوِيّ‬
‫َنفْسه قال والُ ْ‬
‫مُ ْقوٍ فالقويّ ف بدنه وا ُلقْوِي الذي تكون دابتُه قَوّيةً يريد هو الذي يعلمهم الُبْثَ ويُوقعهم فيه‬
‫سدٍ لا َيقَع فيه قال وأَما قوله‬
‫وف حديث قَتْلَى َبدْرٍ فأُْلقُوا ف َقلِيبٍ خَبِيثٍ مُخْبِثٍ أَي فاسدٍ ُمفْ َ‬
‫ف الديث من الُبْثِ والَبائِثِ فإَنه أَراد بالُبْثِ الشّرّ وبالَبائِثِ الشياطي قال أَبو عبيد‬
‫لبُث بضم الباء وهو جعُ الَبيث وهو الشيطان‬
‫وأُخْبِ ْرتُ عن أَب اليثم أَنه كان يَرْويه من ا ُ‬
‫جعَلُ الَبائِثَ جعا للخَبيثة مِن الشياطي قال أَبو منصور وهذا عندي أَشَْبهُ بالصواب‬
‫الذّكر وَي ْ‬
‫لبِيثَ والَبائثُ جع الَبيثة يُريد ذكورَ‬
‫ابن الَثي ف تفسي الديث الُبُثُ بضم الباء جع ا َ‬
‫الشياطي وإَناثَهم وقيل هو الُبْثُ بسكون الباء وهو خلفُ طَيّبِ ال ِفعْل من فُجُور وغيه‬
‫خذَ أَصحابا خُبَثاء‬
‫والَبائِثُ يُريد با الَفعالَ الذمومة والِصالَ الرّديئةَ وأَخْبَثَ الرجلُ أَي اتّ َ‬
‫ث ومَخْبَثانٌ يقال يا مَخْبَثا ُن وقوله عز وجل الَبيثاتُ للخَبيثيَ والَبيثُونَ‬
‫فهو خَبِيثٌ مُخْبِ ٌ‬
‫للخَبيثاتِ قال الزجّاج معناه الكلماتُ الَبيثاتُ للخَبيثيَ من الرجالَ والنساءَ والرجالُ البيثونَ‬
‫للكلماتِ الَبيثاتِ أَي ل يَتَكَلّم بالَبيثاتِ إِلّ الَبيثُ من الرجالَ والنساء وقيل العن الكلماتُ‬
‫صقُ بم‬
‫صقُ بالَبيثِ من الرجالَ والنساء فأَما الطاهرونَ والطاهراتُ فل َي ْل َ‬
‫البيثاتُ إِنا تَ ْل َ‬
‫السّبّ وقيل البيثاتُ من النساءَ للخَبيثي من الرجالَ وكذلك الطّيّباتُ للطّيّبيَ وقد خَبُثَ خُبْثا‬
‫وخَباَثةً وخَبَاثََيةً صار خَبِيثا أَخْبَثَ صار ذا خُبْثٍ وأَخْبَثَ إِذا كان أَصحابه وأَهلُه خُبَثاء ولذا‬
‫لبْثَ وأَفْسَده‬
‫قالوا خَبِيثٌ مُخْبِثٌ والسم الَبّيثى وتَخابَثَ أَ ْظهَر الُبْثَ وأَخَْبثَه غيه عَلّمه ا ُ‬
‫ويقال ف النداء يا خُبَثُ كما يقال يا لُكَعُ تُريدُ يا خَبِيثُ وسَبْيٌ خِبَْثةٌ خَبِيثٌ وهو سَبْيُ من كان‬
‫له عهدٌ من أَهل الكفر ل يوز سَبْيُه ول مِ ْلكُ عبدٍ ول أَمةٍ منه وف الديث أَنه َكتَب لل َعدّاء بن‬
‫خالد أَنه اشترى منه عبدا أَو أَمة ل دَاءَ ول ِخبْثةَ ول غائلةَ أَراد بالِبْثة الرام كما عَبّرَ عن‬
‫اللل بالطّيّب والِبَْثةُ نوعٌ من أَنواع الَبيثِ أَراد أَنه عبدٌ رقيقٌ ل أَنه من قوم ل يَحِلّ َسبْيُهم‬

‫كمن ُأ ْعطِيَ عَهْدا وأَمانا وهو حُرٌ ف الَصل وف حديث الجاج أَنه قال لَنس يا خِبْثة يُريد يا‬
‫خَبِيثُ ويقال الَخلق الَبيثة يا خِ ْبَثةُ ويُكتَبُ ف عُهْدةَ الرقيق ل داءَ ول خِبَْثةَ ول غاِئ َلةَ فالداءُ‬
‫ما دُلّسَ فيه من َعيْبٍ َيخْفى أَو علةٍ باطِنةٍ ل تُرَى والِبَْثةُ أَن ل يكون طِيََبةً لََنه سُبِيَ من قوم ل‬
‫حقّ ِب ِم ْلكٍ‬
‫حقّه مُسَْت ِ‬
‫يَحِلّ اسْترقاقُهم لعهدٍ َت َقدّم لم أَو حُرّيّة ف الَصل ثَبَتَتْ لم والغائلةُ أَن يَسَْت ِ‬
‫صَحّ له فيجب على بائعه ردّ الثمَن إِل الشتري وكلّ من َأهْلك شيئا قد غالَه واغتاله فكأَن‬
‫استحقاقَ الالكِ إِياه صار سببا للك الثمَن الذي أَدّاه الشتري إِل البائع ومَخْبَثَان اسم معرفة‬
‫خبَثَانٌ هو الَبيثُ ويقال للرجل والرأَة جيعا وكأَنه‬
‫خبَثَانةٌ وف حديث سعيد َك َذبَ مَ ْ‬
‫والُنْثَى مَ ْ‬
‫يدلّ على البالغة وقال بعضهم ل يُسَْت ْعمَلُ مَخْبَثانٌ إِلّ ف النداء خاصة ويقال للذكر يا خُبَثُ‬
‫وللُْنثَى يا خَباثِ مثل يا لَكَاعَ بن على الكسر وهذا مُطّ ِردٌ عند سيبويه وروي عن السن أَنه‬
‫ضِضْنا فوَ َجدْنا عاقبَتهُ مُرّا يعن الدنيا وخَباثِ بوزن‬
‫قال يُخاطِبُ الدنيا خَباثِ كلّ عِيداَنكِ مَ َ‬
‫لبْثِ وحرف النداء مذوف أَي يا خَباثِ وا َلضّ مثلُ ا َلصّ يريد إِنّا جَرّبْناكِ‬
‫قَطامِ َم ْعدُولٌ من ا ُ‬
‫وخَبَرْناكِ فوَ َجدْنا عاقِبََتكِ مُرّةً والَخابِثُ جعُ الَ ْخبَثِ يقال هم أَخابِثُ الناس ويقال للرجل‬
‫خبَثانُ بغي هاءٍ للُنْثَى والِبّيثُ الَبِيثُ والمع خِبّيثُونَ والابِثُ الرّديّ من كل‬
‫والرأَة يا مَ ْ‬
‫شيء فاسدٍ يقال هو خَبِيثُ ال ّطعْم وخَبِيثُ ال ّل ْونِ وخَبِيثُ الفِعْل والَرامُ البَحْتُ يسمى خَبِيثا‬
‫مثل الزنا والال الرام والدم وما أَشْبهها ما حَرّمه ال تعال يقال ف الشيء الكريه ال َط ْعمِ‬
‫والرائحة خَبيثٌ مثل الثّوم والَبصَلِ وال َكرّاثَ ولذلك قال سيدنا رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم من أَكل من هذه الشجرة الَبيثة فل َيقْرََبنّ مسجدَنا وقال ال تعال ف نعت النبّ صلى‬
‫ال عليه وسلم يُحِلّ لم الطّيّبات ويُحَ ّرمُ عليهم الَبائثَ فالطّيّباتُ ما كانت العربُ َتسْتَطِيبُه من‬
‫الآكل ف الاهلية ما ل ينل فيه تري مثل ا َلزْواج الثمانية ولُحوم الوحْش من الظّباء وغيها‬
‫ومثل الراد والوَبْر والَرْنبَ واليَرْبُوع والضّبّ والَبائثُ ما كانت َتسَْت ْقذِرُه ول تأْكله مثل‬
‫الَفاعي والعَقاربَ والبَرَصةَ والَنافِسِ والوُرْلنَ وال َفأْر فأَحَلّ ال تعال وتقدّس ما كانوا‬
‫ستَطِيبون أَكلَه وحَرّم ما كانوا َيسَْتخْبثونه إِلّ ما َنصّ على تريه ف الكتاب من مثل اليتة‬
‫يَ ْ‬
‫والم ولم النير وما ُأهِلّ لغي ال به عند الذْبحِ أَو بَّينَ َتحْريه على لسان سيدنا رسول ال‬
‫لمُر الَهلية وأَكْلِ كلّ ذي نابٍ من السّباع وكلّ‬
‫صلى ال عليه وسلم مِثْلُ َنهْيِه عن ُلحُوم ا ُ‬
‫ذي مِخْلبٍ من الطّي ودَلّت الَلف واللم اللتان دخلتا للتعريف ف الطّيّبات والَبائث على أَن‬
‫الراد با أَشياءُ معهودةٌ عند الخاطَبي با وهذا قول ممد بن ادريس الشافعي رضي ال عنه‬
‫وقولُه عز وجل ومثلُ كَلِمةٍ خَبيثةٍ كشجرةٍ خَبيثةٍ قيل إِنا الَ ْنظَلُ وقيل إنا الكَشُوثُ ابن‬
‫الَعراب أَصلُ الُبْثِ ف كلم العرب الكروه فإَن كان من الكلم فهو الشّتْم وإن كان من‬
‫الَلَل فهو الكُفْر وإَن كان من الطعام فهو الرام وإَن كان من الشّراب فهو الضّارّ ومنه قيل لا‬
‫لمّى تَ ْنفِي الذّنوب كما يَ ْنفِي ال ِكيُ الَبَث‬
‫يُ ْرمَى من مَنْفِيّ الديد الَبَث ومنه الديث إِن ا ُ‬

‫وخَبَثُ الديدِ والفضّة بفتح الاء والباء ما نَفاه ال ِكيُ إِذا أُذِيبا وهو ل خَيْرَ فيه ويُكْن به عن‬
‫ذي الَب ْطنِ وف الديث نَهَى عن كلّ دواءٍ خَبيث قال ابن الَثي هو من جهتي إِحداها النجاسة‬
‫وهو الرام كالمر والَرواث والَبوال كلها نسة خبيثة وتناوُلا حرام إِلّ ما خصته السّنّة من‬
‫أَبوال الَبل عند بعضهم و َروْثِ ما يؤكل لمه عند آخرين والهةُ الُخْرى من طَريق ال ّطعْم‬
‫والَذاق قال ول ينكر أَن يكون كره ذلك لا فيه من الشقة على الطباع وكراهية النفوس لا‬
‫ومنه الديث من أَكل من هذه الشجرة البيثة ل َيقْرََبنّ مسجدَنا يُريد الثّوم والبصل والكَرّاثَ‬
‫وخُبْثُها من جهة كراهة طعمها ورائحتها لَنا طاهرة وليس أَكلها من الَعذار الذكورة ف‬
‫النقطاع عن الساجد وإَنا َأمَرَهم بالعتزال عقوبةً ونكالً لَنه كان يتأَذى بريها وف الديث‬
‫جمَع الكلمُ بي‬
‫ث وثنُ الكلب خبيثٌ و َكسْبُ الجّامَ خبيثٌ قال الطاب قد َي ْ‬
‫مَهْرُ الَبغِيّ خَبِي ٌ‬
‫القَرائن ف اللفظ ويُفْ َرقُ بينها ف العن وُيعْرَفُ ذلك من الَغراض والقاصد فأَما مَهْرُ الَبغِيّ‬
‫وثنُ الكلب فييد بالَبيث فيهما الرامَ لَن الكلب َنجِسٌ والزنا حرام وَبذْلُ العِوَضِ عليه‬
‫وأَخذُه حرامٌ وأَما كسبُ الجّام فييد بالَبيث فيه الكراهيةَ لَن الجامة مباحة وقد يكون‬
‫ب وبعضُه على القيقة وبعضه‬
‫الكلمُ ف الفصل الواحد بعضُه على الوجوب وبعضُه على الّن ْد ِ‬
‫على الجاز وُيفْ َرقُ بينهما بدلئل الُصول واعتبار معانيها والَخْبَثانِ الرجيع والبول وها أَيضا‬
‫صلّي الرجلُ وهو‬
‫السّهَرُ والضّجَرُ ويقال نَزَل به الَخْبَثانِ أَي الَبخَر والسّ َهرُ وف الديث ل ُي َ‬
‫يُدافعُ الَخْبََث ْينِ عَن بما الغائط والبولَ الفراء الَخْبَثانِ القَيءُ والسّلح وف الصحاح البولُ‬
‫لبَثُ بفتحتي النّجَسُ وف حديث هِرَقْلَ‬
‫حمِل خَبَثا ا َ‬
‫والغائط وف الديث إِذا َبلَغَ الاءُ ُقلّتَ ْينِ ل يَ ْ‬
‫فَأصْبحَ يوما وهو خَبِيثُ الّنفْسِ أَي َثقِيلُها كرَيهُ الال ومنه الديث ل َيقُوَلنّ أَ َحدُكم خَُبثَتْ‬
‫ث وطعام مَخْبََثةٌ َتخْبُثُ عنه الّنفْسُ وقيل هو الذي‬
‫َنفْسي أَي َثقُلَتْ وغَثَتْ كأَنّه كَرِهَ اسمَ الُبْ ِ‬
‫من غي حلّه وقولُ عَنْترة نُبّئْتُ َعمْرا غيَ شاكِرِ ِنعْمةٍ وال ُكفْرُ مَخَْبَثةٌ لَنفْسِ ا ُل ْنعِم أَي َمفْسدة‬
‫والِبْثة الزّنْية وهو ابن ِخبْثة لبن الزّنْية يقال وُِلدَ فلنٌ لِبْثةٍ أَي وُِلدَ لغي رِشْدةٍ وف الديث‬
‫سقَ والفُجور ومنه حديث سعدِ بن عُبادة أَنه أُتِيّ النبّ‬
‫إِذا َكثُر الُبْثُ كان كذا وكذا أَراد الفِ ْ‬
‫خبُثُ با أَي يَزْن‬
‫خ َدجٍ َسقِيمٍ وُ ِجدَ مع َأ َمةٍ يَ ْ‬
‫صلى ال عليه وسلم برَجُلٍ مُ ْ‬

‫( ‪)2/141‬‬
‫لنَْبعْثَة والُنَْثعْبةُ الناقة الغزيرة اللب وهو مذكور أَيضا ف خثعب‬
‫( خبعث ) ا ُ‬

‫( ‪)2/145‬‬

‫جفّ وكذلك الطّحْلُبُ إِذا يَِبسَ و َق ُدمَ‬
‫( خثث ) الُثّ غُثاء السّيْل إِذا خَ ّلفَه وَنضَبَ عنه حت يَ ِ‬
‫لثّة طي يُعجن ببعر أَو روث ث يُتخذ منه الذّئا ُر وهو الطي الذي ُتصَرّ به‬
‫سوَدّ وا ُ‬
‫عَ ْهدُه حت َي ْ‬
‫أَخلف الناقة لئل ُيؤْلها الصّرارُ أَبو عمرو الُثّة الَبعْرة اللّيّنة قال أَبو منصور أَصلُها الَثْيُ‬
‫ضةٌ من كُسارَ عيدانٍ ُيقْتَبَسُ با‬
‫والُثّة قُ ْب َ‬

‫( ‪)2/145‬‬
‫لرْثِيّ أَرْدأُ الَتاع والغنائم وهي َسقَطُ البيتِ من التاع وف الصحاح أَثاثُ البيتِ‬
‫( خرث ) ا ُ‬
‫وأَسقاطُه وف الديث جاء رسولَ ال صلى ال عليه وسلم سَبْيٌ وخُرْثِيّ قال الُرْثِيّ متاعُ‬
‫لرْثاء مدودة‬
‫البيت وأَثاثُه ومنه حديث ُعمَيْر مَوْلَى أَب اللّحْم فَأمَر ل بشيء من خُ ْرثِيّ التاع وا ِ‬
‫النمل الذي فيه ُحمْرة واحدتُه ِخرْثاءَة‬

‫( ‪)2/145‬‬
‫( خنث ) الُنْثَى الذي ل َيخْ ُلصُ ِل َذكَرٍ ول أُنثى وجعله كُراعٌ َوصْفا فقال رجلٌ ُخنْثَى له ما‬
‫لنْثَى الذي له ما للرجال والنساء جيعا ولمع خَنَاثى مثلُ الَبال وخَناثٌ قال‬
‫للذّكر والُنثى وا ُ‬
‫َل َعمْرُكَ ما الَناثُ بنو ُقشَيْرٍ بَنسْوانٍ يَ ِل ْدنَ ول رِجالِ والْنخِناثُ التَثَنّي والتّكَسّر وخَنِثَ الرجلُ‬
‫خنّثَ أَي عَ ّطفْتُه‬
‫خنَثَ َتثَنّى وتَكَسّرَ والُنثى خَنَِثةٌ وخَنّثْتُ الشيءَ فتَ َ‬
‫خَنَثا فهو خَنِثٌ وتَخَنّثَ وانْ َ‬
‫فَتعَطّفَ والُخَنّثُ من ذلك للَينهِ وتَكَسّره وهو النْخِناثُ والسم الُنْثُ قال جرير أَُت ْو ِعدُن‬
‫خنّثَ ف كلمه ويقال لل ُمخَنّثِ خُناَثةُ‬
‫ضطِرابا ؟ وتَ َ‬
‫وأَنتَ مُجاشِعيّ أَرَى ف خُنْثِ ِلحْيَتِك ا ْ‬
‫خنّثَ الرّجُلُ إِذا َفعَل ِفعْلَ ا ُلخَنّثِ وقيل الُخَنّثُ الذي َيفْعَلُ ِفعْلَ الَناثى وامرأَة خُنُثٌ‬
‫وخُنَيْثةُ وتَ َ‬
‫ومَخْناثٌ ويقال للذّكر يا خُنَثُ وللُنثى يا خَنَاثَ مثل لُكَعَ ولَكَاعَ واْنخَنَثَتِ القِرْبةُ تََثنّتْ‬
‫سرْتَه إِل‬
‫وخَنَثَها يَخِْنثُها خَنْثا فاْنخَنَثَتْ وخَنّثَها واخَْتنَثَها ثَن فاها إِل خارج فشَ ِربَ منه وإن كَ َ‬
‫داخل فقد َقَبعْتَه وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم نى عن اخْتِناثِ الَ ْسقِيةٍ وتأْويلُ الديث‬
‫أَنّ الشّرْب من أَفواهها ربا يُنَتّنُها فإَنّ إِدامةَ الشّ ْربِ هكذا ما ُيغَيّر ِريَها وقيل إنه ل ُيؤْ َمنُ أَن‬
‫سعَة فَم السّقاء‬
‫يكون فيها حية أَو شيءٌ من الَشرات وقيل لئل يَتَرَشّشَ الاءُ على الشارب لِ َ‬
‫قال ابن الَثي وقد جاء ف حديث آخر اباحتهُ قال ويتمل أَن يكون النهيُ خاصّا بالسقاء‬
‫الكبي دون الَداوة الليث خَنَثْتُ السّقاء والُواِلقَ إِذا عَ َطفْتَه وف حديث عائشة أَنا َذكَ َرتْ‬
‫رسولَ ال صلى ال عليه وسلم ووفاتَه قالت فاْنخَنَثَ ف حِجْري فما َشعَ ْرتُ حت قُِبضَ أَي‬
‫فانْثَن وانكسر لسترخاء أَعضائه صلى ال عليه وسلم عند الوت واْنخَنَثَتْ عُُنقُه مالَتْ وخَنَثَ‬

‫سِقاءَه ثَن فاه فأَخْ َرجَ َأ َدمَتَه وهي الداخلة والَبشَرَةُ وما يَلي الشعرَ الارجةُ وروي عن ابن عمر‬
‫سمّيها َن ْفعَةَ ساها بالَرّة من الّنفْع ول يصرفها للعلمية‬
‫أَنه كان يَشْ َربُ من الَداوةَ ول َيخْتَنِثُها ويُ َ‬
‫والتأْنيث وقيل خَنَثَ َفمَ السّقاءَ إِذا قَلَبَ فَمه داخلً كان أَو خارجا وكلّ َقلْبٍ يقال له خَنْثٌ‬
‫وأَصلُ الخْتِناثِ التّكَسّرُ والتَّثنّي ومنه سيت الرأَة خُنْثَى تقول إِنا لَيّنة َتتَثَنّى ويقال َأْلقَى الليلُ‬
‫أَخْناَثهُ على الَرض أَي أَثْناءَ ظَلمه و َكوَى الّث ْوبَ على أَخْناثهَ وخَناثهَ أَي على مَطاوِيهَ و ُكسُوره‬
‫شدْق عند الَضراس من‬
‫الواحد ِخنْثٌ وأَخْناثُ الدّلْو فُرُوغُها الواحدُ خِنْثٌ والِنْثُ با ِطنُ ال ّ‬
‫لنِثُ‬
‫ضعْفِ وخُنْثُ اسم امرأَة ل ُيجْرَى وا َ‬
‫خنّثَ الرج ُل وغيه َسقَطَ من ال ّ‬
‫فوقُ وأَسفلُ وتَ َ‬
‫بكسر النون الُسَْترْخي الَُتثَنّي وف الثل أَخْنَثُ من دَللٍ‬

‫( ‪)2/145‬‬
‫ث مذموم‬
‫( خنبث ) رجل خُ ْنبُثٌ وخُنابِ ٌ‬

‫( ‪)2/146‬‬
‫لنْطََثةُ مَشيٌ فيه تََبخْتُر‬
‫( خنطث ) ا َ‬

‫( ‪)2/146‬‬
‫لَ ْنفُِثَة ُدوَْيّبةٌ‬
‫( خنفث ) ا ُ‬

‫( ‪)2/146‬‬
‫ل َوثِ عَ ُظمَ بَطْنُه واسَْترْخى و ُخوِثَتِ الُنثى‬
‫( خوث ) َخ ِوثَ الرجلُ َخوَثا وهو أَ ْخ َوثُ بَّينُ ا َ‬
‫صدْرة وقيل الناعمة التارّة قال ُأمَيّةُ‬
‫لدَثة الناعمةُ ذاتُ ُ‬
‫لوْثاءُ من النساء أَيضا ا َ‬
‫وهي َخوْثاء وا َ‬
‫لفْضاجَة من‬
‫لوْثاءُ ا َ‬
‫بنُ حُرْثانَ َع ِلقَ القَلْبُ ُحبّها وهَواها وهي بِكْرٌ غَريرةٌ َخوْثاءُ أَبو زيد ا َ‬
‫لوْثاءُ‬
‫النساء وقال ذو الرمة با كلّ َخوْثاءَ الَشَى مَرَِئّيةٍ َروَادٍ يَزيدُ القُرْطُ سُوءَ قَذالِها قال ا َ‬
‫لوْثاءُ ف‬
‫ستَرْخِيةُ الَشَى وال ّروَادُ الت ل َتسَْتقِرّ ف مكان ربا تيء وتذهب قال أَبو منصور ا َ‬
‫الُ ْ‬
‫بيت ابن حُرْثانَ صفةٌ مَحْمودة وف بيت ذي الرمة صف ٌة مذمومة وف حديث التّلِبّ بن َثعْلَبة‬
‫أَصابَ النبّ صلى ال عليه وسلم َخوَْثةٌ فاسَْتقْرَضَ من طعاما قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية‬

‫صدْرُ‬
‫وقال الطاب ل أُراها مفوظةً وإَنا هي َحوْبة بالباء الوحدة وهي الاجة وخَ ِوثَ البطنُ وال ّ‬
‫امْتَل‬

‫( ‪)2/146‬‬
‫خيّثُ عِ َظمُ الَب ْطنِ واسْترْخاؤه والّتقَيّتُ المع والنعُ والتّ َهيّثُ الَعطاء‬
‫( خيث ) أَبو عمرو التّ َ‬

‫( ‪)2/146‬‬
‫( دأث ) دََأثَ الطعامَ دَأْثا أَكله والدّْأثُ الدّنَسُ وقيل الّثقْلُ والمع َأدْآثٌ قال رؤبة وَإنْ َفشَتْ‬
‫ف قومِك الَشاعِثُ من ِإصْرِ أَدْآثٍ لا دَآئثُ‬
‫( * قوله « الشاعث » من تشعيث الدهر الموال ذهابه با والدآئث الصول اه تكملة )‬
‫لقْد الذي‬
‫بوزن دَعاعِثَ من َدعَثَه إِذا أَْثقَلَه وا َلصْرُ الّثقْل والدّئْثُ العَداوةُ عن كراع والدّئْثُ ا َ‬
‫لمْقاءُ وقيل الَمة اسم لا وقد يُحَرّك لرف اللق‬
‫ل َينْحَلّ وكذلك ال ّدعْثُ والدّأْثاءُ الَمة ا َ‬
‫وهو نادر لَن َفعَلء بفتح العي ل يئ ف الصفات وإَنا جاء حرفان ف الَساء فقط وها فَرَماء‬
‫صدَرَها عن َطثْرةَ الدّآثِ‬
‫وجَنَفاء وها موضعان والمع دَآثٍ خفيف أَنشد ابن الَعراب َأ ْ‬
‫صاحبُ ليلٍ خَ ِرشُ التّبْعاثِ خَرِشٌ يُهَيّجها وُيحَرّكُها وهو مذكور ف موضعه وقد يقال للَحق‬
‫لنّ ب َرمْلِ الَ ْدَأثِ‬
‫سمَع به عَزيفُ الن قال رؤبة َتأَّلقَ ا َ‬
‫ابن دَأْثاء والَدْأَث َرمْ ٌل معروف يُ ْ‬
‫( * قوله « تألف الن إل » صدره كما ف التكملة والضحك لع البق ف التحدث )‬

‫( ‪)2/147‬‬
‫( دثث ) ُدثّ الرجلُ َدثّا و ُدثّ دَّث ًة وهو الْتِواءٌ ف َجنْبه أَو بعضِ جَسده من غي داء وال ّدثّ‬
‫لمّى َت ُدثّه دَثّا َأوْجَعَتْه ودَثّه بالعَصا ضَرَبه وال ّدثّ‬
‫والدّفّ الَنْبُ وال ّدثّ الضّ ْربُ الُؤل ودَثّته ا ُ‬
‫ال ّرمْيُ بالجارة ودَثّه بالعصا والَجر رماه ودَثّه َيدُثّه دَثّا رماه َرمْيا مُتقارَبا مِن وراء الثياب‬
‫وكذلك َدثَثْتُه أَ ُدثّه دَثّا وف الديث ُدثّ فلنٌ أَصابه الْتِواء ف جَ ْنبِه وال ّدثّ ال ّرمْيُ والدّفْع‬
‫وال ّدثّ والدّثاثُ أَضعفُ الَطر وأَ َخفّه و َجمْعُه دِثاثٌ وقد دَثّتِ السماءُ َت ِدثّ دَثّا وهي الدّثّة‬
‫للمطر الضعيف وقال ابن الَعراب ال ّدثّ الرّكّ من الَطر أَنشد ابن دريد عن عبد الرحن عن‬
‫عمه ِق ْلفَعُ َروْضٍ شَ ِربَ الدّثاثا مُنَْبّثةً َيفُزّها انْبِثاثا ويروى شَ ِربَتْ دِثاثا والقَ ْلفَع الطيُ الذي إِذا‬
‫ش ّققَ ودَثّتهم السماءُ َتدُثّهم دَثّا قال أَعراب أَصابَتنا السماءُ ب َدثّ ل‬
‫َنضَبَ عنه الاءُ يَبِسَ وتَ َ‬

‫يُرْضي الاضَرَ وُُيؤْذي الُسافر وأَرضٌ َمدْثوثة وقد دُثّتْ َدثّا أَبو عمرو الدّّثةُ الزّكام القليلُ‬
‫حذَفَة وف حديث أَب رِئالٍ كنتُ ف السّوسَ فجاءَن رجلٌ به شِ ْبهُ‬
‫والدّثّاثُ صَيّادو الطيَ بالِ ْ‬
‫الدّثانِيةَ قال ابن الَثي هو الْتِواءٌ ف لسانه قال كذا قاله الزمشري‬

‫( ‪)2/147‬‬
‫سنّ‬
‫( درعث ) بَعي دَ ْرعَثٌ ودَرْسَعٌ مُ َ‬

‫( ‪)2/147‬‬
‫( دعث ) َدعَثَ به الَرضَ ضَرَبا وال ّدعْثُ الوَطءُ الشّديدُ و َدعَثَ الَرضَ َدعْثا وَطِئَها وال ّدعْثُ‬
‫شعْرار وفُتُور وال ّدعْثُ بقية الاء‬
‫وال ّدعَثُ َأوّلُ الَرَضِ وقد ُدعِثَ الرجلُ و َدعِثَ الرجلُ أَصابه ا ْق ِ‬
‫ف الَوض وقيل هو بقيته حيث كان أَنشد أَبو عمرو ومَنْهَلٍ ناءٍ صُواهُ دا ِرسِ وَرَ ْدتُه بذُبّلٍ‬
‫خَوامِسِ فاسَْتفْنَ ِدعْثا تاِلدَ الَكا ِرسِ َدلّيْتُ دَلْوي ف صَرًى مُشاوِسِ الكارس مواضَعُ ال ّدمْن‬
‫والكَ ْرسِ قال والُشاوِسُ الذي ل يَكادُ يُرى من ِقلّته تاِلدُ الَكارِس قديُ ال ّدمْن وال ّدعْثُ َتدْقيقُك‬
‫الترابَ على وجهِ الَرض بالقدم أَو باليد أَو غي ذلك َت ْدعَثُه َدعْثا وكل شيء وُطِئَ عليه فقد‬
‫ل ْقدُ والذّحْلُ والمع أَدْعاث ودَعاثٌ‬
‫ث و َمدَرٌ َم ْدعُوثٌ وال ّدعْثُ والدّنْثُ ا َلطْلَبُ وا ِ‬
‫اْن َدعَ َ‬
‫و َدعْثةُ اسم وبنو َدعَْثةَ َب ْطنٌ‬

‫( ‪)2/148‬‬
‫خنّثُ وقيل هو الَحق الائقُ‬
‫( دعبث ) الَزهري ال ّدعْبُوثُ الُ َ‬

‫( ‪)2/148‬‬
‫( دلث ) الدّلثُ السريع من الَبل وكذلك الؤَنث ناقة دِلثٌ أَي سريعة قال رؤبة وخَ َلطَتْ‬
‫جنِ الدّلثُ السريعة والمع كالواحد من باب دِلصٍ ل ن باب جُنُبٍ لقولم‬
‫كلّ دِلثٍ عَ ْل َ‬
‫دِلثانَ قال كثي دِلثُ العَتِي َق ما َوضَعْتُ زِمامَه مُنِيفٌ به الادي إِذا ا ْجتُثّ ذامِل وحكى سيبويه‬
‫ف جعها أَيضا ُدلُثٌ والْندِلثُ الّت َقدّم واْن َدلَثَ َمضَى على وجهه قيل أَسْ َرعَ ورَكِبَ رأْسَه فلم‬
‫ث مواضعُ القتال ويقال هو َيدْلِفُ وَيدْلِثُ دَلِيفا ودَلِيثا إِذا قاربَ‬
‫يُنَ ْهنِهه شيء ف قِتالٍ والَدالِ ُ‬

‫خَ ْطوَه مَُت َقدّما واْندَلَثَ علينا فلنٌ َيشْتُم أَي انْخَ َرقَ واْنصَبّ الَصمعي الُ ْندَلِثُ الذي َي ْمضِي‬
‫ويَرْكَبُ رأْسَه ل َيثْنِيه شيءٌ وف حديث موسى والضر على نبينا وعليهما الصلة والسلم فإَنّ‬
‫الْندِلثَ والتّخَ ْطرُفَ من النفخام والتّ َكلّفِ النْدلثُ الّت َق ّدمُ بل فِكرة ول َروِّي ٍة ومَدالِثُ‬
‫الوادي مَدافِعُ سَيلَه وال أَعلم‬

‫( ‪)2/148‬‬
‫( دلبث ) الدَّلبُوثُ نبت أَصله وورقُه مثلُ نبات الزعفران سواء وَبصَلَتُه ف لِيف ٍة وهي تُطْبخُ‬
‫باللب وتؤْكل حكاه أَبو حنيفة‬

‫( ‪)2/148‬‬
‫خمٌ ودََلعْثى كثي اللحم والوَبَر مع ِشدّة وصلبة الَزهري الدّْلعَثُ‬
‫( دلعث ) بعي دَِلعْثٌ ضَ ْ‬
‫الملُ الضّخم وأَنشد دِلثٌ دََلعْثَى كأَنّ عِظامَه َوعَتْ ف مَحالِ ال ّزوْرِ بعدَ كُسُورَ‬

‫( ‪)2/148‬‬
‫( دلث ) الدّْلهَثُ والدّلهَثُ والدّلْهاثُ كلّه السريعُ الريءُ ا ُل ْقدِمُ من الناس والَبل والدّلْهاثُ‬
‫الَ َسدُ قال أَبو منصور كَأنّ أَصله من الندلث وهو الّت َقدّم فزيدت الاء وقيل الدّلْهاثُ السريع‬
‫الَُت َقدّم‬

‫( ‪)2/148‬‬
‫للُق يقال ما أَ ْدمَثَ فلنا وأَْليَنَه‬
‫( دمث ) َدمِثَ َدمَثا فهو َدمِثٌ لنَ وسَهُلَ والدّماَثةُ سُهولةُ ا ُ‬
‫ومكانٌ َدمِثٌ و َدمْثٌ لَّينُ ا َلوْطِئ ورم َلةٌ َدمَثٌ كذلك كأَنا ُسمّيَتْ بالصدر قال أَبو قِلبَة َخوْدٌ‬
‫ثَقالٌ ف القِيام ك َرمْلةٍ َدمَثٍ ُيضِيءُ لا الظلمُ الَنْدسُ ورجلٌ َدمِثٌ بَّينُ الدّماثةَ وال ّدمُوثة وَطِيءُ‬
‫ل ُلقِ وال ّدمْثُ السّهول من الَرض والمع أَدْماث ودَماثٌ وقد َدمِثَ بالكسر َي ْدمَثُ َدمَثا‬
‫اُ‬
‫التهذيب الدّماثُ السّهولُ من الَرض الواحدة َدمِثةٌ وكل سَهْلٍ َدمِثٌ والوادي ال ّدمِثُ السائلُ‬
‫ويكون الدّماثُ ف الرمال وغي الرمال والدّمائِثُ ما سَهُلَ ولنَ أَحدها دَميث ٌة ومنه قيل للرجل‬
‫السّهْل الطّلْق الكري َدمِثٌ وف صفته صلى ال عليه وسلم َدمِثٌ ليس بالاف أَراد أَنه كان لَّينَ‬

‫للُق ف سهولة وأَصله من الدّمْثِ ون الَرضُ اللينة السهْلة الرّخْوةُ والرملُ الذي ليس بُتَلّبدٍ‬
‫اُ‬
‫وف حديث الجاج ف صفة الغَيْثِ فلبّدتَ الدّماثَ أَي صَيّ َرتْها ل تَسُوخُ فيها الَرج ُل وهي‬
‫جع َدمْثٍ وامرأَة دَميثةٌ ُشبّهَتْ بدَماثِ الَرض لَنا أَكرم الَرض ويقال َدمّثْتُ له الَكانَ أَي‬
‫سَهّ ْلتُه له الوهري ال ّدمِثُ الكان اللّّينُ ذو رمل وف الديث أَنه مالَ إِل َدمَثٍ من الَرض فبال‬
‫ت آلَ حم وَقعْتُ‬
‫فيه وإَنا فعل ذلك لئلّ يَ ْرَتدّ إِليه رَشاشُ البول وف حديث ابن مسعود إِذا قرْأ ُ‬
‫ضجَع َتلْيينه وف‬
‫ف رَوضاتٍ َدمِثاتٍ جع َدمِثةٍ و َدمّثَ الشيءَ إِذا مَرَسَه حت يَليَ وتَدمَيثُ ا َل ْ‬
‫الديث من ك َذبَ عليّ فإَنا ُي َدمّثُ مَجلَسَه من النار أَي ُيمَ ّهدُ وُيوَطّئُ ومَثَلٌ للعَرب َدمّثْ‬
‫لَنْبِك قبلَ اللّيلَ مُضْ َطجَعا أَي ُخذْ ُأهْبته واسَْت ِعدّ له وَت َق ّدمْ فيه قبلَ وُقوعه ويقال َدمّثْ ل ذلك‬
‫الديثَ حت أَ ْطعَنَ ف حَوصَه أَي اذْكُرْ ل َأوّله حت َأعْرفَ وجْهَه والُ ْدمُوثُ مكانُ ا َل ّلةِ إِذا‬
‫خُبِ َزتْ‬

‫( ‪)2/149‬‬
‫( دهث ) ال ّدهْثُ الدّفْعُ و َدهْثةُ اسم رجل‬

‫( ‪)2/149‬‬
‫( دهلث ) ال ّدهْلثُ والدّلْهاثُ والدّلْهَثُ والدّلهَثُ كلّه السريعُ الَرْي من الناس والَبل وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)2/149‬‬
‫( دهث ) أَرض َد ْهمَثةٌ و َدهَْثمٌ سَهْلة‬

‫( ‪)2/149‬‬
‫( ديث ) ‪ :‬دَيّثَ الَمرَ ‪ :‬لَيّنَه و َديّثَ الطريقَ ‪ :‬وَ ّطأَه ‪ .‬وطريقٌ مُدَيّثٌ أَي ُمذَلّل وقيل ‪ :‬إِذا‬
‫ث ومُنوّقٌ إِذا ذُلّلَ‬
‫سُ ِلكَ حت وَضَحَ واستبان ‪ .‬و دَيّثَ البعيَ ‪ :‬ذَلّله بعض الذّلّ ‪ .‬وجَملٌ ُمدَيّ ٌ‬
‫حت َذهَبَتْ صُعوبتُه ‪ .‬وف حديث علي كرّما وجهه ‪ :‬و دُيّثَ بالصّغارِ أَي ذُلّلَ ومنه بعي مُديّثٌ‬
‫إِذا ذُلّلَ بالرياضة ومنه حديث بعضهم ‪ :‬كان بكان كذا وكذا فأَتاه رجلٌ فيه كالدّياثةَ‬

‫واللخْلَخانِيّة ‪ .‬الدّياثةُ ‪ :‬الْلتِواء ف اللسان ولعله من الّتذْلِيل والتّلْيي ‪ .‬و َديّثَ الَلدَ ف الدّباغ‬
‫وال ّرمْحَ ف الثّقاف كذلك ‪ .‬و دَيّثَت الطارقُ الشيءَ ‪ :‬لَيّنَتْه ‪ .‬و دَيّثه الدهرُ ‪ :‬حَنّكه وذلّله ‪ .‬و‬
‫دَيّثَ الرجل ‪َ :‬ذلّله ولَيّنه ‪ .‬قال ‪ :‬و الدّيّوثُ القَوّاد على أَهله ‪ .‬والذي ل يَغارُ على أَهله ‪:‬‬
‫دَيّوثٌ ‪ .‬و التّدييثُ ‪ :‬القِيادة ‪ .‬وف الحكم ‪ :‬الدّيّوثُ والدّْيبُوثُ الذي يدخُل الرجالُ على‬
‫حُرْمته بيث يراهم كأَنه لَّينَ نفسه على ذلك وقال ثعلب ‪ :‬هو الذي ُتؤْتى أَهلُه وهو يعلَم‬
‫مشتقّ من ذلك َأنّثَ ثعلبٌ الَهلَ على معن الرأَة ‪ .‬وأَصلُ الرفَ بالسّريانية ُأعْ ِربَ وكذلك‬
‫القُندُعُ والقُنذُع ‪ .‬وف الديث ‪ :‬تَحْ ُرمُ النةُ على الدّيّوث هو الذي ل يَغارُ على أَهله ‪ .‬و‬
‫الدّيَثانُ ‪ :‬الكابوسُ يَنلُ على الَنسان قال ابن سيده ‪ :‬أُراها دَخيلةً ‪ .‬و الَدَْيثُونُ ‪ :‬موضع قال‬
‫عمرو بن أَحر ‪ :‬بَيْثُ هَرَاقَ ف َنعْمانَ خَ ْرجٌ دَوافِعُ ف بِراقِ ا َلدْيَثِينا‬

‫( ‪)15/398‬‬
‫سكَ الَنسانَ عن حاجته وأَمره ب َعلَلٍ ‪ .‬رَبَثَه عن أَمره وحاجته يَرْبُثه‬
‫( ربث ) ‪ :‬الرّبْثُ ‪ :‬حَ ْب ُ‬
‫بالضم َربْثا و رَبّثه ‪ :‬حََبسَه وصَرَفَه ‪ .‬و الرّبيثةُ ‪ :‬الَمرُ َيحِْبسُك وكذلك الرّبّيثي مثال‬
‫لصّيصَى ‪ .‬وفَعل ذلك له رِبّيثي و رَبيثةً أَي خَديعةً وحَبْسا ‪ .‬وقال ابن السكيت ‪ :‬إِنا قلتُ‬
‫اَ‬
‫ذلكَ رَبيثة من أَي خديعة ‪ .‬وقد رََبثْتُه أَرُْبثُه رَبْثا ‪ .‬الكسائي ‪ :‬الرّبّيثَى من قولك رَبّثْتُ الرجلَ‬
‫أَرُْبثُه رَبْثا وهو أَن تُثَبّطَه وتُبْطِىء به قال الشاعر ‪ :‬بَيْنا تَرى الَ ْرءَ ف بُلَ ْهنِيةٍ يَ ْربُثُه من ِحذَارَه َأمَ ُلهْ‬
‫ث وهو رَابَثٌ إِذا أَْب َطأَ وأَنشد لنُمي بن جَرّاح ‪ :‬تقولُ‬
‫قال شر ‪ :‬رَبَثَة عن حاجته أَي حَبَسه َفرَبِ َ‬
‫ابنةُ البَكْرِيّ ‪ :‬ما لَ ل أَرى صَديقَك إِلّ رابِثا عنكَ وا ِفدُه أَي بَطيئا ‪ .‬ويقال ‪ :‬دنا فلن ث‬
‫ارْباثّ أَي احَتبَسَ و ارَْبأْثَثْتُ ‪ .‬وف الديث ‪َ :‬تعْترضُ الشياطيُ الناس يوم المعة بالرّبائثَ أَي‬
‫با ُيرَبّثُهم عن الصلة ‪ .‬وف رواية ‪ :‬إِذا كان يوم المعة َبعَثَ إِبليسُ شياطينَه وف رواية ‪:‬‬
‫جُنودَه إِل الناس فأَخَذوا عليهم بالرّبائثَ ‪ .‬وف حديث عليّ ‪َ :‬غ َدتِ الشياطيِ براياتا فيأْخُذونَ‬
‫الناسَ بالرّبائثَ أَي َذكّروهم الوائجَ الت تُرَبّثُهُم ليُرَبّثوهم با عن المعة وف رواية ‪ :‬يَرْمونَ‬
‫الناسَ بالترابيثِ قال الطاب ‪ :‬وليس بشيء قال ابن الَثي ‪ :‬ويوز إِن صحّت الرواية أَن يكون‬
‫جع تَرْبِيثةٍ وهي الَرّة الواحدةُ من التّرْبيث تقول ‪َ :‬ربّثُْتهُ َترْبِيثا و َترْبيثةً واحدةً مثل َق ّدمْته َتقْديا‬
‫وَتقْديةً واحدة ‪ .‬و َترَبّثَ ف سيه أَي َتلَبّثَ ‪ .‬و رَبّثَه ‪ :‬كلَبّثه ‪ .‬وامرأَةٌ رَبِيثٌ أَي مَرْبُوثٌ قال ‪:‬‬
‫جَرْيَ كَريثٍ َأمْرُه َربِيثُ الكَريثُ ‪ :‬الَ ْكرُوثُ ‪ .‬و ا ْرتَبَثَ القومُ ‪َ :‬تفَرّقوا ‪ .‬و ارْبَثّ َأمْرُ القوم ‪:‬‬
‫تفرّق قال أَبو ذؤَيب ‪َ :‬رمَيْنا ُهمُ حت إِذا ارْبَثّ َأمْرِه ُم وصارَ ال ّرصِيعُ نُهْيةً للحَمائِلِ الرّصيعُ ‪:‬‬
‫ضفَر يكون بي حِمالة السيف و َجفْنِه ‪ .‬يقول ‪ :‬لّا‬
‫جع َرصِيعةٍ كشَعي و َشعِية وهو َسيٌ ُي ْ‬
‫انْ َه َزمُوا اْنقَلَبَتْ سُيوفهم فصارت أَعاليها أَسافلَها وكانت المائلُ على أَعناقهم فانْتَكَسَتْ فصار‬

‫ال ّرصِيع ف موضع المائل والُنهْية ‪ :‬الغايةُ الت انَْتهَى إِليها ال ّرصِيعُ وف التهذيب ‪ :‬وصار‬
‫ال ّرصُوعُ نُهَْيةٌ للمُقاتِلِ قال الَصمعي ‪ :‬معناه ُدهِشُوا َفقَلَبُوا ِقسَيّهم ‪ .‬وال ّرصِيعُ ‪ :‬سَي يُ ْرصَع‬
‫وُيضْفر والرّصوعُ الصدر ‪ .‬و ارْبَثّ أَمرُ القوم ارْبثاثا إِذا اْنتَشَر وَتفَرّق ول يلتئم وف الصحاح‬
‫ضعُفَ وأَبْطأَ حت َتفَرّقوا‬
‫‪ :‬أَي َ‬

‫( ‪)15/398‬‬
‫للَق الَسيسُ البال من كل شيء تقول ثوبٌ َرثّ وحَبْلٌ َرثّ‬
‫( رثث ) ال ّرثّ والرّّثةُ والرّثيثُ ا َ‬
‫ورجل َرثّ اليئةِ ف لُبْسه وأَكثر ما يُستعمل فيما يُلبس والمع رِثاثٌ وف حديث ابن نَهيكٍ أَنه‬
‫دَخلَ على َس ْعدٍ وعنده متاع َرثّ أَي َخ َلقٌ بالٍ وقد َرثّ البلُ وغيه َي ِرثّ ويَ ُرثّ رثاثَة ورُثُوثة‬
‫وأَ َرثّ وأَرثّه البِلى عن ثعلب وأَرثّ الثوبُ أَي أَ ْخلَق قال ابن دريد أَجاز أَبو زيد َرثّ وأَ َرثّ‬
‫وقال الَصمعي َرثّ بغي أَلف قال أَبو حات ث رجع بعد ذلك وأَجاز َرثّ وأَ َرثّ وقول دُرَيد بن‬
‫صمّة أَ َرثّ جديدُ الَبْلِ من ُأمّ مَعْبدَ بعاقبةٍ وأَخْ َلفَتْ كلّ َم ْو ِعدِ يوز أَن يكون على هذه اللغة‬
‫ال ّ‬
‫ويوز أَن تكون المزة ف الستفهام دخلت على َرثّ وأَ َرثّ الرجلُ ًرثّ حَ ْبلُه والسم من كل‬
‫ذلك الرّّثةُ ورجل َرثّ الَيئة خَ َلقُها باذّها وف َخلْقه رَثاثةٌ أَي بَذاذَة وقد َرثّ يَ ُرثّ رَثاثةً وي ِرثّ‬
‫رُثوثةً وال ّرثّ والرّّثةُ جيعا رَديءُ التاع وأَسْقاطُ البَيْت من الُلْقانِ وا ْرتَثَثْنا رِّثةَ القوم وارْتَثّوا‬
‫ضعَفاؤُهم شُبّهُوا‬
‫جمَع الرّّثةُ رِثاثا والرّثّة خُشارة الناس و ُ‬
‫رِّثةَ القوم َج َمعُوها أَو اشترَوها وُت ْ‬
‫بالتاع الرديء وروى عَرْفجةُ عن أَبيه قال َعرّفَ عَلِيّ رِّثةَ أَهلَ النّهْر قال فكان آخِرُ ما َبقِيَ‬
‫ِقدْرٌ قال فلقد رأَيتُها ف الرّحَبة وما َيغْتَرفُها أَحدٌ والرّثّة التاعُ وخُلْقانُ البيتِ وال أَعلم والرّثّة‬
‫للْقان والمع رِثَثٌ مثل ِقرْبةٍ وقَ َربٍ ورَثاثٌ مثلُ ِرهْمةٍ ورَهام وف‬
‫سقَطُ من متاع البيت من ا ُ‬
‫ال ّ‬
‫الديث َعفَ ْوتُ لكم عن الرّثّة هي متاعُ البيت الدّونُ قال ابن الَثي وبعضهم يرويه الرّثْية‬
‫والصوابُ الرّثّة بوزن الَرّة وف حديث الّنعْمان بن ُمقَرّنٍ يومَ نَهاوَنْد أَل إِن هؤٌلء قد أَخْ َطرُوا ل‬
‫جمَعْتُ الرّثاثَ إِل السائب وا ُلرْتَثّ‬
‫رِثّة وأَخْ َطرْت لم الَسلمَ وجعُ الرّثّة رِثاثٌ وف الديث ف َ‬
‫حمَلُ من ا َلعْرَكة‬
‫حمَلُ حَيّا ث يوت وقال ثعلب هو الذي ُي ْ‬
‫خنُ ف الَرْب ويُ ْ‬
‫الصّريعُ الذي ُيثْ َ‬
‫خنَ و ُحمِلَ‬
‫وبه َرمَق فإَن كان قتيلً فليس بُ ْرتَثّ التهذيب يقال للرجل إِذا ضُربَ ف الَ ْربِ فأُْث ِ‬
‫سمّ فاعله أَي ُحمِلَ من العركة رَثيثا أَي‬
‫وبه َرمَق ث ماتَ قد ارْتُثّ فل ٌن وهو افُْتعِلَ على ما ل يُ َ‬
‫صمّة على ِكبَرِ ِسنّه أَتَ َروْنَن تاركةً بن‬
‫جَريا وبه َر َمقٌ ومنه قولُ خَنْساءَ حي َخطَبَها دريدُ ابن ال ّ‬
‫شمٍ ؟ أَرادت أَنه مذ أَ َسنّ وقَ ُربَ من الوت‬
‫ح ومُرْتَّثةً شيخَ بن جُ َ‬
‫َعمّي كأَنم عَوال الرّما ِ‬
‫ض ْعفِه وف حديث كعب بن مالك‬
‫ضعُف فهو بنلة مَن ُحمِلَ من ا َلعْركة وقد أَْثبَتَتْه الراحُ ل َ‬
‫و َ‬
‫حمَلَ الريحُ من ا َلعْركة‬
‫أَنه ا ْرتُثّ يومَ أُ ُحدٍ فجاءَ به الزبيُ َيقُود بزَمام راحلته الرْتثاثُ أَن ُي ْ‬

‫خنَتْه الَراح والرّثِيث أَيضا الريح كالُرْتَثّ وف حديث زيد بن صُوحانَ أَنه‬
‫وهو ضعيف قد أَثْ َ‬
‫ارْتُثّ يوم الَمل وبه َر َمقٌ وف حديث أُم سلمة فرآن مُرْتَّثةً أَي ساقط ًة ضعيفة وأَصلُ اللفظة من‬
‫للَق والُرْتَثّ مُفَْتعِل منه وا ْرتَثّ بنو فلنٍ ناقةً لم أَو شاةً نَحَروها من الُزال‬
‫ال ّرثّ الثوب ا َ‬
‫والرّثّة الرأَة الَمقاءُ‬

‫( ‪)2/151‬‬
‫( رعث ) ال ّرعْثة التّ ْلتَلَة تُتّخَذ من جُفّ الطّلْع يُشْ َربُ با و َرعْثةُ الدّيك عُثْنونُه ولَحيتُه يقال‬
‫ص ْوتِ ذي َرعَثاثٍ سا ِكنِ‬
‫دِيكٌ مُ َرعّثٌ قال الَخْطَلُ يصف ديكا ماذا ُيؤَرّقُن والّن ْومُ ُيعْجِبُن من َ‬
‫الدارِ و َرعَثَتا الشاة زََنمَتاها تت الُذُني وشاة َرعْثاءُ من ذلك و َرعِثَتِ العَنْزُ َرعَثا و َرعَثَتْ َرعْثا‬
‫ابَْيضّتْ أَطراف زََنمََتيْها وال ّرعْثُ وال ّرعْثة ما عُ ّلقَ بالُذُن من ُقرْط ونوه والمع ِرعَثةٌ ورَعاثٌ‬
‫قال النمر وكلّ خَليلٍ عليه الرّعا ثُ والُبُلتُ كَذوبٌ مَ ِلقْ وتَ َرعّثَتِ الرأشة أَي َتقَرّطَتْ وصبّ‬
‫مُ َرعّثٌ مُقَرّط قال رؤْبة رَقْراقةٌ كالرّ َشإِ ا ُل َرعّثِ وكان بَشّارُ بنُ ُبرْدٍ يُ َلقّبُ بالُ َرعّثِ سي بذلك‬
‫لرَعاثٍ كانت له ف صغَره ف أُذُنه وارَْتعَثَتِ الرأَةُ تَحَلّتْ بالرّعاثِ عن ابن جن وف الديث‬
‫جرِ رسول ال صلى ال عليه وسلم فكان‬
‫قالت ُأمّ زينَبَ بنت نُبَيطٍ كنتُ أَنا وأُخْتايَ ف حَ ْ‬
‫حلّينا رِعاثا من َذهَبٍ وُلؤْلؤ الرّعاثُ القِرَط ُة وهي من حُليّ الُذُن واحدتُها َرعْثة و َرعَثة أَيضا‬
‫يُ َ‬
‫بالتحريك وهو القُرْطُ وجَ ْنسُها ال ّرعْثُ وال ّرعَثُ ابن الَعراب ال ّرعْثة ف أَسفل الُذن والشّنْفُ‬
‫ف َأعْلى الُذن وال ّرعْثة دُرّة ُتعَ ّلقُ ف القُرْط وال ّرعَثةُ العِهْنةُ ا ُلعَلّقة من ا َلوْدَج ونوه زِينةً لا‬
‫كالذّبا ِذبِ وقيل كلّ مُعَ ّلقٍ َرعَثٌ و َرعَثة و ُرعْثةٌ بالضم عن كراع وخَصّ بعضهم به القُرْطَ‬
‫والقَلدَة ونوَها قال الَزهري وكلّ مِعْلق كالقُرْطِ ونوه ُيعَ ّلقُ من أُذنٍ أَو قِلدةٍ فهو رِعاثٌ‬
‫والمع رعْثٌ ورَعاثٌ و ُرعُثٌ الَخية جع المع وال ّرعَثُ العِ ْه ُن عامّة وحكي عن بعضهم يقال‬
‫لراعُوفةِ البئر‬
‫( * قوله « يقال لراعوفة البئر إل » قال ف التكملة وهي صخرة تترك ف أسفل البئر إِذا‬
‫احتفرت تكون هناك ويقال هي حجر يكون على رأْس البئر يقوم عليها الستقي ) راعُوثة قال‬
‫وهي الُ ْرعُوفة والُرْعوثةُ وتفسيه ف العي والراءَ وف حديث سحر النب صلى ال عليه وسلم‬
‫ودُ ِفنَ تتَ راعوثةَ البئر قال ابن الَثي هكذا جاءَ ف رواية والشهور بالفاءَ وهي هي وسيُذكر‬
‫ف موضعه‬

‫( ‪)2/152‬‬

‫( رغث ) ال ّرغَثاوان ال َعصَبتانَ اللّتان تت الثديي وقيل ها ما بي ا َلنْكِبَيْن والّثدْيَيْن ما يلي‬
‫الَبْطَ من اللحم وقيل ها َمغْرِزُ الّثدْيَيْن إِل ا َلبْط وقيل ها ُمضَ ْيغَتانِ من لم بي الثّ ْن ُدوَةِ‬
‫صدْر وقيل ال ّرغَثاءُ مثالُ العُشَراء عِرْقٌ ف الّثدْيِ ُيدِرّ اللَّبنَ التهذيب ال ّرغَثاءُ‬
‫والَنْكِب بانِبِ ال ّ‬
‫بفتح الراءَ ِعصَبةُ الّثدْي قال الَزهري وضم الراءَ ف ال ّرغَثاءَ أَكثرُ عن الفراءَ وقيل ال ّرغَثاوانِ‬
‫سَوادُ َح َلمَت الّثدْيَيْن و ُرغِثَتِ الرأَة ُت ْرغَثُ إِذا شَكَتْ ُرغَثاءَها وأَ ْرغَثَه َطعَنَه ف ُرغَثائه قالت‬
‫خَنْساءُ وكانَ أَبو حَسّانَ صَخْرٌ أَصارَها وأَ ْرغَثَها بال ّرمْح حت أَقَ ّرتِ وال ّرغُوثُ كلّ مُ ْرضِ َعةٍ قال‬
‫طَرَ َفةُ فَلَيتَ لَنا مكانَ ا َل ْلكِ َعمْرٍو َرغُوثا َحوْلَ ُقبّتِنا تَخُورُ وف حديث الصدقة أَن ل ُيؤْ َخذَ فيها‬
‫ضعَها‬
‫الرّبّى والا ِخضُ وال ّرغُوثُ أَي الت تُ ْرضَعُ و َرغَثَ الولودُ ُأمّه يَ ْرغَثُها َرغْثا وارَْتغَثَها َر َ‬
‫والُ ْرغِثُ الرأَةُ الُ ْرضِ ُع وهي ال ّرغُوث وجعها رِغاثٌ وال ّرغُوثُ أَيضا ولدُها وف حديث أَب‬
‫ضعُونَها من َرغَثَ‬
‫هريرة َذهَبَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم وأَنتم تَ ْرغَثُونَها يعن الدنيا أَي تَ ْر َ‬
‫ضعَها وشاة‬
‫لدْيُ ُأمّه أَي َر ِ‬
‫ضعَته و َرغَثَ ا َ‬
‫لدْيُ ُأمّه إِذا َرضِعَها وأَ ْرغَثَثِ النعجةُ وَلدَها أَ ْر َ‬
‫اَ‬
‫صدَرَها عن‬
‫َرغُوثٌ و َرغُوثةٌ مُ ْرضِعٌ وهي من الضأْن خاصةً وا ْسَتعْمَلَها بعضُهم ف الَبل فقال َأ ْ‬
‫صوَا وقَ ّلةَ الَرْغاث‬
‫جمَعُ للرّعاءَ ف ثَلثَ طُولَ ال ّ‬
‫ث صاحبُ لَيْلٍ َخرِشُ التّبْعاثِ َي ْ‬
‫طَثْرةَ الدّآ ِ‬
‫جزُ عن‬
‫وقيل ال ّرغُوثُ من الشاءَ الت قد وََل َدتْ َفقَط وقوله حت يُرَى ف يابِسِ الثَرْياءَ حُثْ َيعْ ِ‬
‫رِيّ ال ُطلَيّ ا ُلرَْتغِثْ يوز أَن يريد تصغي الطّل الذي هو ولد الشاة أَو الذي هو ولد الناقة أَو‬
‫غي ذلك من أَنواع البهائم وَبرْ َذوْنة َرغُوثٌ ل تَكاد تَرْفَعُ رأْسها من ا َلعْلَفِ وف الثل آكَلُ‬
‫الدّوابّ بِرذَونةٌ َرغُوثٌ وهي َفعُول ف معن مفعولة لَنا مَ ْرغُوثة وأَورد الوهري هذا الثل‬
‫شعرا فقال آكَ ُل منْ بِ ْر َذوَْنةٍ َرغُوثَ و َرغَثَه الناس أَ ْكثَروا ُسؤَالَه حت فنَيَ ما عنده وقال أَبو‬
‫سمّ فاعله أَكثر عليه السؤَالَ حت َنفِ َد ما‬
‫عبيد ُرغِثَ فهو مَ ْرغُوثٌ فجاءَ به على صيغة ما ل ُي َ‬
‫عنده‬

‫( ‪)2/153‬‬
‫( رفث ) الرّفَثُ الماعُ وغيه ما يكون بي الرجل وامرأَته يعن التقبيل والُغازلة ونوها ما‬
‫يكون ف حالة الماع وأَصله قول الفُحْش والرّفَثُ أَيضا الفُحْشُ من القول وكلم النساءَ ف‬
‫الماع تقول منه رَفَثَ الرجل وأَرْفَثَ قال العجاج و ُربّ أَسرابَ حَجيجٍ ُك ّظمِ عن ال ّلغَا ورَفَثِ‬
‫التَ َكلّم وقد رَفَثَ با ومَعها وقوله عز وجل أُحِلّ لكم ليلةَ الصيام الرّفَثُ إِل نسائكم فإَنه عدّاه‬
‫بإَل لَنه ف معنة الَفْضاءَ فلما كُنْتَ ُت َعدّي أَ ْفضَيْتُ بإَل كقولك أَ ْفضَيتُ إِل الرأَة جئتَ بإَل مع‬
‫الرّفَثِ إِيذانا وإَشعارا أَنه بعناه ورَفَثَ ف كلمه‬
‫( * قوله « ورفث ف كلمه إل » من باب نصر وفرح وكرم كما ف القاموس وغيه ) يَرْفُثُ‬

‫رَفْثا ورَفِثَ رَفَثا ورَفُثَ بالضم عن اللحيان وأَرْفَثَ كلّه أَ ْفحَشَ وقيل أَ ْفحَشَ ف شأْنِ النساءَ‬
‫وقولُه تعال فل رَفَثَ ول فُسوقَ ول جِدالَ ف الج يوز أَن يكونَ الَفْحاشَ وقال الزجاج أَي‬
‫ل جِماعَ ول َكلِمة من أَسباب الماع وأَنشد عن اللّغا ورَفَثِ التك ّلمِ وقال ثعلب هو أَن ل‬
‫شفِ مثل تقليم الَظفار ونَتْفِ الَبطَ وحَلْق العانة وما أَشبهه فإَن أَخذ ذلك‬
‫يأْ ُخذَ ما عليه من القَ َ‬
‫كله فليس هنالك رَفَثٌ والرّفَثُ التعريض بالنكاح وقال غيه الرّفَثُ كلمة جامعة لكل ما‬
‫ب وهو‬
‫يريده الرجلُ من الرأَة وروي عن ابن عباس أَنه كان مُحْرِما فأَ َخذَ بذَنَبِ ناقة من الرّكا ِ‬
‫صدُقِ الطّيْرُ نَِنكْ َلمِيسا فقيل له يا أَبا العباس أَتقول الرّفَثَ‬
‫يقول و ُهنّ َي ْمشِيَ بنا هَميسا إِنْ َت ْ‬
‫وأَنت مُحْ ِرمٌ ؟ وف رواية أَثَرْفُثُ وأَنتَ مُحْرم ؟ فقال إِنا الرّفَثُ ما رُوجَعَ به النساءُ‬
‫( * قوله « ما روجع به إل » الذي ف الصحاح ما ووجه به النساء ) فرأَى ابنُ عباس الرّفَثَ‬
‫سمَع امرأَةٌ رَفَثَه فغي‬
‫الذي نَهى الُ عنه ما خُوطَبَتْ به الرأَة فأَما َأنْ َيرْفُثَ ف كلمه ول تَ ْ‬
‫داخلٍ ف قوله فل رَفَثَ ول فُسُوقَ‬

‫( ‪)2/153‬‬
‫ل ْمضِ وف الحكم شجرٌ ُيشْبِه الغَضا ل يَطُولُ‬
‫( رمث ) ال ّرمْثُ واحدتُه ِرمْثةٌ شجرة من ا َ‬
‫للّة ومَلّتْها الوهري‬
‫ح ّمضُ با إِذا شَِبعَتْ من ا ُ‬
‫ولكنه ينبسط ورقُه وهو شبيه بالُشْنانِ والَبل تُ َ‬
‫لمْض قال أَبو حنيفة وله ُه ْدبٌ طُوالٌ دُقاقٌ‬
‫ال ّرمْثُ بالكسر مَ ْرعًى من مَراعي الَبل وهو من ا َ‬
‫وهو مع ذلك كله َكلٌ َتعِيشُ فيه الَبل والغنم وإَن ل يكن معها غيه وربا خرج فيه عسلٌ‬
‫ب ووَقُودُه حارّ وُينَْتفَعُ بدُخانه من‬
‫أَبيضٌ كأَنه الُمان وهو شديد اللوة وله َحطَبٌ وخَشَ ٌ‬
‫الزّكام وقال مرة قال بعضُ البصريي يكون ال ّرمْثُ مع ِقعْدةَ الرّجُل يَنْبُتُ نَباتَ الشيح قال‬
‫حتَطَبُ واحدتُه ِرمْث ٌة وبا سي الرجلُ‬
‫وأَخبن بعضُ بن أَسَد أَن ال ّرمْثَ يرَْتفِعُ دونَ القامة فيُ ْ‬
‫ِرمَْثةُ وكُن أَبا ِرمْثةَ بالكسر وال ّرمَثُ أَن تأْكلَ الَبلُ ال ّرمْثَ فَتشْتكي عنه و َرمِثَتِ الَبلُ بالكسر‬
‫تَ ْرمَثُ َرمَثا فهي َرمَِثةٌ و َرمْثى وإَبلٌ رَماثَى أَ َكلَتِ ال ّرمْثَ فاشْتَكَتْ بطونَها وقال أَبو حنيفة هو‬
‫سُلحٌ يأْخذها إِذا أَكلتِ ال ّرمْثَ وهي جائعة فيُخاف عليها حينئذ الَزهري ال ّرمْثُ وال َغضَا إِذا‬
‫باحَتَتْها الَبلُ ول يكن لا ُعقْبة من غيها يقال َرمِثَتْ و َغضِبَتْ فهي َرمِثَة و َغضِيَة ذكر ذلك ف‬
‫ترجة طَلَح وأَرضُ مَرْميَثة ُتنْبِتُ ال ّرمْثَ والعرب تقول ما شجرةٌ َأعْ َلمَ لِجَبلٍ ول َأضْيَعَ لسابلة‬
‫ل ْمضَ‬
‫ول أَْبدَن ول أَ ْرتَعَ من ال ّرمْثةَ قال أَبو منصور وذلك أَن الَبل إِذا مَلّتِ الُلّة ا ْشتَهَتِ ا َ‬
‫سنَ‬
‫حُ‬
‫للّة فَ َ‬
‫شقَتْ منها حاجَتَها ث عادت إِل ا ُ‬
‫فإَن أَصابتْ طَيّبَ الَ ْرعَى مثل ال ّرغْلِ وال ّرمْثِ مَ َ‬
‫ل ْمضَ ساءَ َرعْيُها وهُزِلَتْ وال ّرمَثُ الَلَبُ يقال َرمّثْ‬
‫رَْتعُها واسَْتمْ َرَأتْ َرعْيَها فإَن َف َق َدتِ ا َ‬
‫للَبِ‬
‫ناقَتَك أَي أَْبقِ ف ضَ ْرعِها شيئا ابن سيده وال ّرمَثُ البقية من اللب تَ ْبقَى بالضّرْع بعد ا َ‬

‫والمع أَرْماثٌ وال ّرمَثة كال ّرمَثِ وقد أَ ْرمَثَها و َرمّثَها ويقال َرمّثْتُ ف الضّرْع تَ ْرمِيثا وأَ ْرمَثْتُ‬
‫أَيضا إِذا َأْبقَيْتَ با شيئا قال الشاعر وشارَكَ أَهلُ ال َفصِيلَ ال َفصِيلَ ف ا ُل ّم وامْتَكّها الُ ْرمِثُ‬
‫صحْتُه ف الَرْب‬
‫سحْتُه بيدي قال الشاعر وَأخٍ َرمَثْتُ ُروَيْسَه وَن َ‬
‫حتُه ومَ َ‬
‫ورَمَثْتُ الشيءَ َأصْلَ ْ‬
‫َنصْحا‬
‫( * قوله « رويسه » كذا ف الصحاح وقال الصاغان هكذا وقع بضم الراء وفتح الواو وهو‬
‫تصحيف والرواية دريسه أَي بفتح الدال وكسر الراء وهو اللق من الثياب والبيت لَب‬
‫دواد )‬
‫ورَمّثَ على المسي وغيها زاد وإسنما يستعملون المسي ف هذا ونوه لَنه أَوسط الَعمار‬
‫ولذلك استعملها أَبو عبيد ف باب الَسنان وزيادة الناس فيما دون سائر العقود و َرمّثَتْ غَنمُه‬
‫حلَبها كذلك وف حديث رافع بن خَديج وسُئل عن كِراءَ‬
‫على الائة زادت و َرمّثَتِ الناقةُ على مِ ْ‬
‫الَرض البيضاءَ بالذهب والفضة فقال ل ب ْأسَ إِنا نُهِيَ عن الَرماثَ قال ابن الَثي هكذا يروى‬
‫فإَن كان صحيحا فيكون من قولم َرمَثْتُ الشيءَ بالشيءَ إِذا َخلَ ْطتَه أَو من قولم َرمّثَ عليه‬
‫وأَ ْرمَثَ إِذا زاد أَو من ال ّرمَث وهو بقية اللب ف الضّرْع قال فكأَنه نى عنه من أَجل اختلط‬
‫نصيب بعضهم ببعض أَو لزيادة يأْخذها بعضُهم من بعض أَو لَبقاءَ بعضهم على البعض شيئا‬
‫شدّ بعضُه إِل بعض كال ّطوْف ث ُيرْكَبُ عليه ف‬
‫من الزّرْع وال ّرمَثُ بفتح الراءَ واليم خَشَبٌ يُ َ‬
‫البحر قال أَبو صَخْر ا ُلذَل َت َمنّيْتُ من حُبّي ُعلَّيةَ أَننا على َرمَثٍ ف الشّ ْرمِ ليس لنا وَفْرُ‬
‫( * قوله « من حب علية » الذي ف الصحاح من حي بثينة )‬
‫حكَ والذي‬
‫الشّ ْرمُ موضع ف البحر والمع أَرْماثٌ ومن هذه القصيدة َأمَا والذي أَبْكَى وَأضْ َ‬
‫أَماتَ وأَحيا والذي َأمْرُه ا َلمْرُ لقد تَرَ َكتْنِي َأ ْغبِطُ الوَحْشَ أَن أَرى أَلِيفَ ْينِ منها ل َيرُوعُهما‬
‫صفُور بَلّلَه القَطْرُ تَكادُ َيدِي تَ ْندَى إِذا ما‬
‫الزّ ْجرُ إِذا ُذكِ َرتْ َيرْتاحُ قَلْب ِل ِذكْرِها كما انَْت َفضَ ال ُع ْ‬
‫لضْ ُر وصَلُْتكِ حت قِيلَ ل َيعْرِفُ القِلَى وزُرُْتكِ حت قِيلَ‬
‫ستُها وتَ ْنبُتُ ف أَطْرافِها الوَرَقُ ا ُ‬
‫لَم ْ‬
‫سعْيِ ال ّدهْرِ‬
‫جبْتُ ِل َ‬
‫ليس له صَبْرُ فيا حُبّها زِدْن َهوًى كلّ ليلةٍ ويا َسلْوةَ الَيامِ مَ ْو ِعدُكِ الَشْرُ عَ ِ‬
‫سعَى بينه وبينها‬
‫بين وبينَها فلما اْن َقضَى ما بيننا سَ َكنَ ال ّدهْرُ قال ابن بري معناه أَن ال ّدهْرَ كان َي ْ‬
‫ف إِفساد الوصل فلما انقضَى ما بينهما من ال َوصْل وعادَ إِل الَجْر سَ َكنَ الدهرُ عنهما وإَنا‬
‫يريد بذلك َسعْيَ الوُشاةِ فنسَبَ الفعلَ إِل الدهْر مازا لوقوع ذلك فيه وجَرْيا على عوائد الناس‬
‫ف نسبة الوادث إِل الزمان قال الستملي من الشيخ أَب ممد بن بري رحهما ال تعال قال لا‬
‫حكَ ث قال هذا البيتُ كان السببَ ف‬
‫لضْرُ ضَ ِ‬
‫أَملنا الشيخ قوله وَتنْبُتُ ف َأطْرافِها الوَرَقُ ا ُ‬
‫َتعَلّمي العربية فقلنا له وكيف ذلك ؟ قال ذكر ل أَب برّيّ أَنه رأَى ف النام قبل أَن يُرْزَقَن كَأنّ‬
‫ف يده ُرمْحا طويلً ف رأْسه ِقنْديلٌ وقد َعلّقه على صخرة بيتِ ا َلقْدس فعُبّرَ له بأَن يُرْ َزقَ ابنا‬
‫يَرْفَعُ ِذكْرَه بعَلم يَتَعلّمه فلما رُزِقَن وبَ َلغْتُ خسَ عشرة سنةً َحضَر إِل دُكّانه وكان كُتْبِيّا ظافرٌ‬

‫الدادُ وابنُ أَب َحصِينة وكلها مشهورٌ بالَدب فأَنشد أَب هذا البيت تَكادُ َيدِي تَ ْندَى إِذا‬
‫لضْرِ بكسر الراء فضحِكا منه ِللَحْنه‬
‫لضْرُ وقال الورقُ ا ُ‬
‫لَسْتُها وتَنْبُتُ ف أَطْرافِها الوَرَقُ ا ُ‬
‫فقال يا بُنَيّ أَنا منتظر تفسي منامي لعلّ الَ يَرْفَعُ ذِ ْكرِي بك فقلتُ له أَيّ العُلوم تَرَى أَن أَقرأَ ؟‬
‫فقال ل اقرإَ النحوَ حت ُتعَلّمن فكنت أَقرأُ على الشيخ أَب بكر ممد بن عبد اللك ابن‬
‫السّرّاج رحه ال ث أَجيء فأُعلمه وف الديث أَن رجلً أَتى النب صلى ال عليه وسلم فقال ِإنّا‬
‫ضأُ باء البحر ؟ فقال هو الطّهورُ ماؤُه الَلّ مَيَْتتُه‬
‫نَ ْركَبُ أَرْماثا لنا ف البحر ول ماءَ معنا أَفَنََت َو ّ‬
‫شدّ ث يُ ْركَبُ ف‬
‫ضمّ بعضُه إِل بعض ويُ َ‬
‫قال الَصمعي الَرْماثُ جع َرمَثٍ بفتح اليم َخشَب ُي َ‬
‫لشَبُ َفعَلٌ بعن مفعول من َرمَثْتُ الشيءَ إِذا َلمْتَه وَأصْلَحته‬
‫البحر وال ّرمَثُ ال ّطوْفُ وهو هذا ا َ‬
‫لبْلُ الَلَق وجعه أَرماثٌ ورَماثٌ وحبْلٌ أَرماثٌ أَي أَرمام كما قالوا َثوْب أَخلقٌ وف‬
‫وال ّرمَثُ ا َ‬
‫حديث عائشة رضي ال عنها نَهَيْتُكم عن شُرْب ما ف الرّماثِ والنّقي قال أَبو موسى إِن كان‬
‫اللفظ مفوظا فلعله من قولم حَبْلٌ أَرماثٌ أَي أَرمام ويكون الراد به الَناء الذي قد َق ُدمَ وعَُتقَ‬
‫فصارت فيه ضَراوةٌ با يُنَْبذُ فيه فإَنّ الفساد يكون إِليه أَسْ َرعَ ابن الَعراب ال ّرمَثُ الَبْلُ الُنْتَكِثُ‬
‫وال ّرمْثُ السّرِقة يقال َرمَثَ يَ ْرمِثُ َرمْثا إِذا سَرَق وف نَواجر الَعراب لفلن على فلن َرمَثٌ‬
‫ورَمَلٌ أَي مَزِيّة وكذلك عليه َفوَر ومُهْلة وَنفَلٌ وال ّرمّاثة ال ّزمّارة وال ّرمَيْثةُ موضع قال النابغة إِنّ‬
‫حمٍ با وصَفارِ‬
‫ال ّرمَيْثةَ مانعٌ أَرْماحُنا ما كانَ من َس َ‬

‫( ‪)2/154‬‬
‫شكَ وتَرُوثُن ابن‬
‫( روث ) ال ّروْثَةُ واحدة ال ّروْثِ والَرواثَ وقد راثَ الفرسُ وف الثل أَ ُح ّ‬
‫سيده ال ّر ْوثُ رَجِيعُ ذي الافر والمع أَرواث عن أَب حنيفة راثَ َروْثا والَراثُ والَ ْر َوثُ‬
‫مَخْ َرجُ ال ّر ْوثِ التهذيب يقال لكل ذي حافر قد راثَ يَرُوثُ رشوثا و َخوْرانُ الفرس مَراثُه وف‬
‫حديث الستنجاء نَهَى عن ال ّروْث وف حديث ابن مسعود فأَتَ ْيتُه بَجَرين و َروْثة فردّ الرّوثَة‬
‫وال ّروْثةُ مُ َق ّدمُ ا َلنْف أَجعَ وقيل طَرَفُ ا َلنْف حيثُ َيقْطُرُ الرّعافُ غيه ورَوَْثةُ ا َلنْف َطرَفُه‬
‫وال ّروْثة طَرَفُ الَرْنبة يقال فلن َيضْ ِربُ بلسانه َروْثةَ أَنفَه وف حديث حسان بن ثابت أَنه‬
‫أَخْرج لسانَه فضَ َربَ به َروْثَة أَنفه أَي أَ ْرنَبَته وطَرَفه من مُقدّمه وف حديث مُجاهد ف ال ّروْثة ثُلّي‬
‫ضةً فُسّرَ أَنا أَعله ما‬
‫الدية وف الديث َأنّ َروَْثةَ سيفِ رسول ال صلى ال عليه وسلم كانَت ِف ّ‬
‫صرَ من كَفّ القابضَ و َروْثةُ العُقابِ مِنْقارُها قال أَبو كبي ا ُلذَلّ يصف عُقابا حت‬
‫يلي الَ ْن َ‬
‫خصَفِ‬
‫انَْتهَيْتُ إِل فراشَ غرَي َرةٍ سَوداءَ َروَْثةُ َأْنفِها كا ِل ْ‬

‫( ‪)2/156‬‬

‫( ريث ) الرّيْثُ الَبْطاءُ راثَ يَرِيثُ رَيْثا أَبْ َطأَ قال والرّيْثُ أَ ْدنَى لِنَجاحِ الذي تَرُومُ فيه النّجْحَ‬
‫من َخلْسَه ورَاثَ علينا خََبرُهُ يَريثُ َريْثا أَبْطأَ وف الثل ُربّ َعجَلةٍ َوهَبَتْ رَيْثا ويُرْوى تَهَبُ رَيْثا‬
‫جلً‬
‫والعن واحد من الَبة وما أَراثكَ علينا ؟ أَي ما أَبْ َطأَ بك عنا ؟ وف حديث الستسقاء عَ ِ‬
‫غيَ رائِثٍ أَي غي َبطِيءٍ وف الديث َو َعدَ حبيلُ رسول ال صلى ال عليه وسلم َأنْ يأَِتيَه‬
‫فراثَ عليه ورجل رَيّثٌ بالتشديد أَي بَطِيءٌ عن ابن الَعراب وَترَيّثَ فلنٌ علينا أَي أَبطأَ وقيل‬
‫كلّ بَطيء رَيّثٌ وأَنشد ليَهْنِئْ تُراثي لمرئٍ غيَ ذّلةٍ صَنابرُ أُحْدانٌ ُلنّ حفَيفُ سَريعاتُ َم ْوتٍ‬
‫حلُ ُهنّ َخفِيفُ والسْتِرَاثةُ السْتِبْطاء واسْتَراثه استب َطأَه واسَْترْيَثْتُه‬
‫رَيّثاتُ إِقامةٍ إِذا ما ُحمِلنَ ْ‬
‫اسْتَبْطأْتُه وف الديث كان إِذا اسَْترَاثَ الَب تَمثّ َل بقول طَرَفَة وَيأْتِيكَ بالَخْبار مَنْ ل تُ َزوّ ِد هو‬
‫اسَْتفْعلَ مِن الرّيْث ورَيّثَ عما كان عليه َقصّرَ ورَيّث َأمْرَه كذلك ونَظَرَ القَنَانَيّ إِل بعض‬
‫أَصحاب الكسائي فقال إِنه لَيُرَيّثُ النّظَرَ وف بعض الروايات إِنه ليُرَيّثُ إِلّ النّظَر الفراء رجلٌ‬
‫مُرَيّثُ العَيْنَي إِذا كان بَطيءَ النّظَر وما فعَلَ كذا إِلّ َريْثَ ما فعَلَ كذا وقال اللحيان عن‬
‫سعِي بغي أَن ويستعمل بغي ما ول أَن‬
‫الكسائي والَصمعي ما َق َعدْتُ عنده إِلّ رَيْثَ َأ ْعقِدُ ِش ْ‬
‫وأَنشد الَصمعي َل ْعشَى باهِلةَ ل َيصْعُبُ ا َلمْرُ إِلّ َريْثَ يَ ْركَبُه وكلّ َأمْرٍ ِسوَى الفَحْشاءَ َيأَْت ِمرُ‬
‫وهي لغة فاشية ف الجاز يقولون يُريدُ َيفْعَلُ أَي أَن َيفْعل قال ابن الَثي وما أَكثَرَ ما رأَيْتُها‬
‫واردةً ف كلم الشافعي ويقال ما َق َعدَ فلنٌ عندنا إِلّ َريْثَ أَن َحدّثَنا بديث ث مَرّ أَي ما َقعَد‬
‫إِلّ َقدْرَ ذلك قال الشاعر يعاتَبُ ِفعْلَ َنفْسَه ل تَ ْر َعوِي ال ّدهْرَ إِلّ َريْثَ أُنْ ِكرُها أَنْثُو بذاكَ عليها‬
‫ل أُحاشِيها وف الديث فلم َيلْبَثْ إِلّ رَيْثما قُلْتُ أَي إِلّ َقدْرَ ذلك وقولُ َمعْقِل بن ُخوَْي ِلدٍ‬
‫َل َعمْرُكَ لَلَي ْأسُ غيُ الُري ثِ خَيْرٌ من ال ّطمَعِ الكا ِذبِ قال يوز أَن يكون أَراث لُغة ف راثَ‬
‫ويوز أَن يكون أَراد ا ُلرِيثَ الَ ْرءَ فحذف ورَيَْثةُ اسمُ منْه َلةٍ‬
‫( * قوله « وريثة اسم منهلة » الذي ف القاموس والتكملة وياقوت رويثة بالتصغي منهلة بي‬
‫الرمي وذكروها ف روث ) من الناهِل الت بي السجدين ورَيْثٌ أَبو حَيّ من قيس وهو رَيْثُ‬
‫بن غَطَفان ابن سعد بن قيس عيلن‬

‫( ‪)2/157‬‬
‫( شبث ) شَبِثَ الشيءَ عَ ِلقَه وأَخذه سئل ابن الَعراب عن أَبيات فقال ما أَدْري مِن أَين‬
‫شَبِثْتُها ؟ أَي عَ ِلقْتُها وأَ َخذْتُها والتّشَبّثُ بالشيء الّتعَلّق به والتّثَبّتُ الَتعَلّق بالشيء ولزومه و َشدّةُ‬
‫الَخْذ به ورجلٌ شَُبَثةٌ وضُبََثةٌ إِذا كان ملزما لقَرْنِه ل يُفارقه ورجل شَبِثٌ إِذا كان َط ْبعُه ذلك‬
‫شبَثُ‬
‫وف حديث عمر قال الزبي ضَ ِرسٌ ضَبِسٌ شَبِثٌ الشّبِثُ بالشيءَ الَُتعَ ّلقُ به يقال شَبِثَ يَ ْ‬
‫شَبَثا والشّبَثُ بالتحريك ُدوَيْبّة ذات قوائم سِتّ طوالٍ صَفْراءُ الظّهْر وظُهورِ القوائم َسوْداءُ‬

‫الرأْس زرقاءُ العي وقيل هو دويبة كثية الَرجل عظيمة الرأْس من أَحْناش الَرض وقيل‬
‫خ ّربُ الَرْضَ وتكون عند الّن ُدوّة وتأْكل العقارب‬
‫الشّبَثُ دويبة واسعة الفم مرتفعة ا ُلؤَخّرِ تُ َ‬
‫حمَة الَرض وقيل هي العنكبوتُ الكثيةُ الَرْجُل الكبي ُة وعمّ بعضُهم به‬
‫وهي الت تسمى شَ ْ‬
‫العنكبوتَ كلّها ول يقال شِبْثٌ والمع أَشباث وشَبْثانٌ مثل َخ َربٍ وخَرْبانٍ قال ساعدة بن‬
‫صفْحَتَيْه كأَنه مَدا ِرجُ شِبْثانٍ لَهنّ َهمِيمُ والشّبِثُ بكسر الشي‬
‫ُحؤَيّة يصف سيفا تَرَى أَثْرَه ف َ‬
‫والباء نَباتٌ حكاه أَبو حنيفة قال أَبو منصور وأَما البقلة الت يقال لا الشّبْثُ فهي مُعَرّبة قال‬
‫ورأَيت الَبحْرانيي يقولون ِسبِتٌ بالسي والتاء وأَصلها بالفارسية ِشوِذٌ وشَُبيْثٌ ماءٌ معروف وَرَدَ‬
‫ذكره ف الديث ومنه دارةُ شُبَيْثٍ قال نَ َزلُوا شُبَيْثا والَ َحصّ وَأصْبَحُوا نَزَلَتْ مَنازِلَهم بنو ذُبْيانِ‬
‫أَبو عمرو الشّنْبَثة بزيادة النون العَل َقةُ يقال شَ ْنبَثَ الَوى قَلْبَه أَي عَلِق به‬

‫( ‪)2/158‬‬
‫( شثث ) الشّثّ الكثي من كل شيء والشّثّ ضَرْب من الشجر قال ابن سيده كذا حكاه ابن‬
‫دريد وأَنشد بوادٍ يانٍ يُنْبِتُ الشّثّ فَ ْرعُه وأَ ْسفَلُه بالَ ْرخِ والشّبَهانِ وقيل الشّثّ شجر طَيّبُ‬
‫الريح مُرّ ال ّطعْم ُيدْبَغُ به قال أَبو الدّقَيْشِ ويَنْبُتُ ف جبال ال َغوْر وتَهامة و ْندٍ قال الشاعر يصف‬
‫طبقات النساء فمنهنّ مِثْلُ الشّثّ ُيعْجِ ْبكَ ِريُه وف غَيْبهَ سُوءُ الَذاقةَ وال ّط ْعمِ واحْتاج فسَ ّكنَ‬
‫كقول جرير ِسيُوا بن ال َعمّ فا َلهْوازُ مَنْزِلُ ُكمْ ونَ ْهرُ تِيى ول َتعْرِفْ ُكمُ العربُ وقد أَورد‬
‫الَزهري هذا البيت فمَنْ ُهنّ مِثْلُ الشّثّ ُيعْجِبُ رِيُه الَصمعي الشّثّ من شجر البال قال تأَبط‬
‫شفٍ بذي شَثّ وطُبّاقَ قال الَصمعي ها نبتان وف‬
‫حثُوا ُحصّا قَوا ِدمُه َأوْ ُأمّ خِ ْ‬
‫شرّا كأَنّما حَثْ َ‬
‫الديث أَنه مَرّ بشاةٍ مَيّتةٍ فقال عن جِلْدها أَليس ف الشّثّ والقَرَظِ ما ُيطَهّرهُ ؟ قال الشّثّ ما‬
‫ذكرناه والقَرَظُ وَرَقُ السّلَم يُدبغ بما قال ابن الَثي هكذا يروى الديث بالثاء الثلثة قال‬
‫وكذا يَتَداولُه الفقهاءُ ف كتبهم وأَلفاظهم وقال الَزهري ف كتاب لغة الفقه إِن الشّبّ يعن‬
‫سمَاعُ بالباء‬
‫بالباء الوحدة هو من الواهر الت أَنبتها ال ف الَرض ُيدْبَغ به شِبه الزاج قال وال ّ‬
‫وقد صحفه بعضهم فقاله بالثلثة وهو شجر مُرّ ال ّطعْم قال ول أَدْري أَيُدبغ به أَم ل ؟ وقال‬
‫الشافعي ف الُم الدّباغ بكلّ ما دََبغَتْ به العربُ من قَرَظ وشَبّ بالباء الوحدة وف حديث ابن‬
‫سفْيان فقال يكون بي شَثّ وطُبّاقٍ الطُبّاقُ شجر يَنْبُت‬
‫الََنفِيّة ذكَر رجلً يَلي ا َلمْرَ بعد ال ّ‬
‫بالجاز إِل الطائف أَراد أَن مَخْرَجَه ومُقامه الواضع الت يَنْبُتُ با الشّثّ والطّبّاقُ وقيل الشّثّ‬
‫َجوْزُ البَرّ وقال أَبو حنيفة الشّثّ شجر مثل شجر التّفاح القِصار ف ال َقدْر ووَرَقُه شبيه بورق‬
‫الَلفَ ول َشوْكَ له وله بَرَمةٌ مُورّدةٌ وسَنَفةٌ صَغية فيها ثلثُ َحبّاتٍ أَو أَربعٌ سُودٌ مثلُ الشّ ْئنِيزَ‬
‫تَرْعاه المامُ إِذا انْتََثرَ واحدتُه شثّة قال ساعدة بن جؤية فذِلكَ ما كُنّا بسَهْلٍ ومَرّةً إِذا ما رَ َفعْنا‬

‫شَثّه وصَرائمه أَبو عمرو الشّثّ النّحْلُ العَسّالُ وأَنشد َحدِيثُها إِذْ طالَ فيه النّثّ أَطْيَبُ من‬
‫َذ ْوبٍ مَذاهُ الشّثّ ال ّذوْبُ العسلُ َمذَاه مَجّه النحلُ كما َي ْمذِي الرجلُ ا َلذْيَ‬

‫( ‪)2/158‬‬
‫( شحث ) الَزهري قال الليث َبلَغنا أَن شَحِيثا كلمةٌ سُرْيانية وأَنه تَ ْنفَتِح با الَغالِيقُ بل مَفاتيح‬
‫وف الديث هَ ُلمّي ا ُلدْية فَاشْحَثِيها بَجَر أَي ُحدّيها وسُنّيها ويقال بالذال‬

‫( ‪)2/159‬‬
‫ش ّققُ الَصابع وقيل هو غِلَظُ‬
‫( شرث ) الشّ َرثُ غِ َلظُ الكَفّ والرّجْل وانْشِقاقُهما وقيل هو َت َ‬
‫ظَهْر الكَفّ من بَرْدِ الشّتاءَ وقد شَ ِرثَ شَرَثا فهو شَ ِرثٌ وقد شَرِثَتْ يدُه تَشْ َرثُ وقال أَبو عمرو‬
‫حلِفُ ل‬
‫سيف َش ِرثٌ وسَنانٌ شَرِث وقال َط ْلقُ بن َعدِيّ ف فرس طَرَد صاحبُه عليه نَعامةً يَ ْ‬
‫سِبقُه فما حَنِثْ حت تَلفاها بَ ْطرُورٍ شَ ِرثْ أَي بسَنانٍ مَطْرورٍ أَي حَديدٍ وقال اللحيان قال‬
‫يَ ْ‬
‫القَنانّ ل خي ف الثّريد إِذا كان شَرِثا فَرِثا كأَنه فُل َق ُة آجُرّ ول ُيفَسّر الشّ ِرثَ قال ابن سيده‬
‫شنُ الذي ل يُرَ ّفقْ خُ ْبزُه ول أُذيبَ َسمْنُه قال ول ُيفَسّر الفَ ِرثَ أَيضا قال وعندي‬
‫وعندي أَنه الَ ِ‬
‫خمِ الصّخُور والشّ َرثُ َتفَتّقُ الّنعْل ا ُلطَبّقةَ‬
‫أَنه إِتباع وقد يكون من قولم جَبَلٌ فَ ِرثٌ أَي ليس ضَ ْ‬
‫والفَعْل كالفَعْل قال هذا غلمٌ شَ ِرثُ الّنقِي َلهْ أَ ْشعَثُ ل ُيؤْ َدمْ له بِكي َلهْ يافُ أَن َت َمصّه الوَبي َلهْ‬
‫والشّرْثةُ الّنعْلُ الَلَق ابن الَعراب الشّ ْرثُ الَ َلقُ من كل شيء وشَرْثانُ جبل عن ابن الَعراب‬
‫وأَنشد شَرْثانُ هَذاكَ وراءَ هَبّودْ‬

‫( ‪)2/159‬‬
‫( شربث ) الشّرَْنبَثُ والشّرابِثُ بضم الشي القبيحُ الشديدُ وقيل هو الغليظُ الكَفّي وف‬
‫لشِنُهُما أَنشد ابن الَعراب أَذّنَنا شُرابِثٌ رْأسُ الدّيْرْ‬
‫الصحاح والرّجْ َل ْينِ وف الحكم والقَ َدمَ ْينِ ا َ‬
‫والُ َنفّاحُ الَيدَيْن بالَيْرْ التهذيب ف الماسي الشّرَنْبَثُ الغليظُ ال َكفّ وعُروقِ اليدَ وربا وُصِفَ‬
‫به الَ َسدُ والشَرَْنبَثُ الَ َس ُد عا ّمةً وأَسدٌ شَرَنْبَثٌ غليظ وشَجّة شَرَْنبَثة منتفخة مَُتقَبّضة قال‬
‫سيبويه النون والَلف يتعاوران السمَ ف معنًى نو شَ َرنْبَثٍ وشُرابثٍ وجَرَْنفَسٍ وجُرافِس‬
‫وشَرَنْبَثٌ وشُرابِثٌ اسم رجل‬

‫( ‪)2/160‬‬

‫شعّثَ َتلَبّد شعَرُه واغْبَرّ و َشعّثْتُه‬
‫( شعث ) َشعِثَ شَعَثا وشُعوَثةً فهو َشعِثٌ وأَ ْشعَثُ وشَعْثانُ وتَ َ‬
‫شعّثُ الّتفَرّقُ‬
‫شعَرِ الافّ الذي ل َي ّد ِهنْ والتّ َ‬
‫شعِثُ ا ُلغْبّ الرْأسِ ا ُلنْتَتِفُ ال ّ‬
‫شعِيثا وال ّ‬
‫أَنا تَ ْ‬
‫شعِيثُ الشيءَ تفريقهُ وف حديث عمر أَنه كان َيغَْتسَلُ‬
‫شعّثُ رْأسُ الَسْواك وتَ ْ‬
‫والتّنَكّثُ كما يَتَ َ‬
‫وهو مُحْرم وقال إِنّ الاء ل يزيده إِل َشعَثا أَي َتفَرّقا قل يكون مُتَلَبّدا ومنه الديث ُربّ أَ ْشعَثَ‬
‫شعَثَ ؟ أَي‬
‫َأغْبَر ذِي ِطمْرَْينِ ل ُيؤْبه له لو أَ ْقسَم على ال لَبَرّه وف حديث أَب ذَرّ أَحَ َلقْتُم ال ّ‬
‫شعِثِ وخيلٌ ُشعْثٌ أَي غي مُفَرْجَنَة ومُفَرْجََنةٌ‬
‫شعََثةُ موضعُ الشعر ال ّ‬
‫شعَثِ وال ّ‬
‫شعَر ذا ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫مَحْسُوسة وقول ذي الرّمة ما ظَلّ مُذْ وَ َجفَتْ ف كلّ ظاهرةٍ بالَ ْشعَثِ الوَرْدِ إِلّ َو ْهوَ مَ ْهمُومُ‬
‫عَن بالَ ْشعَثِ الوَرْدِ الصّفا َر وهو َشوْك البُهْمى إِذا يَبسَ وإَنا اهَْتمّ لا رأَى البُ ْهمَى هاجَتْ وقد‬
‫كان رَخِيّ البا ِل وهي رَطْبةٌ والافرُ كلّه شديدُ الُبّ للبُ ْهمَى وهي ناجعةٌ فيه وإَذا جَفّتْ‬
‫فأَسْفَتْ َتأَ ّذتِ الراعيةٌ بسَفاها ويقال للبُ ْهمَى إِذا يَِبسَ سَفاه أَ ْشعَثُ قال الَزهري قال الَصمعي‬
‫أَساء ذو الرمة ف هذا البيت وإَدخالُ إِلّ ههنا قبيح كأَنه كره إِدخالَ تقيق على تقيق ول يُرِد‬
‫سَتقْري الَراتِعَ إِ ّل وهو مهموم لَنه‬
‫ذو الرمة ما ذهب إِليه إِنا أَراد ل يَزَلْ من مكان إِل مكان يَ ْ‬
‫شعْثُ‬
‫رأَى الَراعيَ قد يَِبسَتْ فما ظَلّ ههنا ليس بتحقيق إِنا هو كلم محود فحققه بإَلّ وال ّ‬
‫شعَثُ انتشارُ الَمرَ وخَ َللُه قال كعب بن مالك الَنصاريّ َلمّ الَلهُ به َشعْثا و َرمّ به ُأمُورَ ُأمّتِه‬
‫وال ّ‬
‫والَمرُ مُنْتَشِرُ وف الدّعاء َلمّ الُ َشعْثَه أَي َجمَعَ ما َتفَرّقَ منه ومنه َشعَثُ الرأْسِ وف حديث‬
‫جمَعُ با ما َتفَرّقَ من أَمري وقال النابغة وَلسْتَ ُبسْتَ ْبقٍ‬
‫الدعاء أَسأَُلكَ رحةً تَ ُلمّ با شَعَثي أَي تَ ْ‬
‫أَخا ول تَ ُلمّه على َشعَثٍ أَيّ الرجالَ ا ُل َه ّذبُ ؟ قوله ل تلمّه على شعث أَي ل تتمله على ما‬
‫شعّثَ من أَمره وف حديث عطاء أَنه كان ُيجِيز‬
‫جمَعُ ما َت َ‬
‫فيه من زَللٍ ودَ ْرءٍ فتَ ُلمّه وُتصْلحه وتَ ْ‬
‫لرَم ما ل ُيقْلَعْ من أَصله أَي ُيؤْ َخذَ من فروعه الَُتفَرّقة ما يصي به أَ ْشعَثَ ول‬
‫شعّثَ َسنَا ا َ‬
‫أَن ُي َ‬
‫يستأْصله وف الديث لا بلغه هِجاءُ ا َلعْشَى عَلْقمةَ بنَ عُلثة العامِريّ نَهى أَصحابَه أَن يَ ْروُوا‬
‫هجاءَه وقال إِن أَبا سفيان َشعّثَ من عند قَ ْيصَرَ فرَدّ عليه علقمةُ و َك ّذبَ أَبا سفيان يقال َشعّثْتُ‬
‫شعَث وهو انْتشارُ الَمر ومنه حديث عثمان حي‬
‫ضضْتَ منه وتََن ّقصْتَه مِن ال ّ‬
‫من فلن إِذا َغ َ‬
‫شعّثَ الشيءُ‬
‫شعِيثَ عِرْضه وت َ‬
‫َشعّثَ الناسُ ف ال ّطعْن عليه أَي أَ َخذُوا ف َذمّه وال َقدْح فيه بَت ْ‬
‫شعّثُ رْأسِ ا َلسْواك والوَِتدِ َتفَرّقُ أَجزائَه وهو مِنه وف حديث عمر أَنه قال لزيد بن‬
‫َتفَرّقَ وتَ َ‬
‫شعّثا أَي َفرّقْ ما كنتَ ُمفَرّقا‬
‫لدّ مع الَخوة ف الياث َشعّثْ ما كنتَ مُ َ‬
‫ثابت لا فَرّعَ َأمْرَ ا َ‬
‫شعَثِ رأْسه‬
‫شعّثه ال ّدهْرُ إِذا أَخذه والَ ْشعَثُ الوَِتدُ صفة غالبةٌ غَلََبةَ السم و ُسمّيَ به ل َ‬
‫ويقال تَ َ‬
‫لفُوفَ ول َي ْقمَلُ وشَعِثْتُ من الطّعام أَ َكلْتُ قليلً‬
‫قال وأَ ْشعَثَ ف الدارِ ذي ِل ّمةٍ يُطيلُ ا ُ‬
‫والتّشْعيثُ التفريق والتمييزُ كانْشِعاب الَنار والَغصان قال الَخطل َتذَرّيْتَ الذّوائبَ من‬
‫قُرَيْشٍ وإَنْ ُشعِثُوا َتفَ ّرعْتَ الشّعابا قال ُشعِثُوا فُرّقُوا ومُيّزُوا والتّشْعيثُ ف عَروضِ الَفيفِ‬

‫ذَهابُ عي فاعلتن فيبقى فالتن فينقل ف التقطيع إِل مفعولن شبهوا حذف العي ههنا بالرم‬
‫لَنا َأوّلُ وَِتدٍ وقيل إِن اللم هي الساقطة لَنا أَقرب إِل الخر وذلك أَن الذف إِنا هو ف‬
‫سنٌ إِلّ أَن الَقيس على ما بَ َلوْنا‬
‫الَواخر وفيما َق ُربَ منها قال أَبو إِسحق وكل القولي جائز حَ َ‬
‫لرْم أَن يكون عيُ فاعلتن هي الحذوفة وقياسُ حذف اللم أَضعفُ لَن‬
‫ف الَوتاد من ا َ‬
‫الَوتاد إِنا تذف مِن أَوائلها أَو مِن أَواخرها قال وكذلك أَكثر الذف ف العربية إِنا هو من‬
‫الَوائل أَو من الَواخر وأَما الَوساط فإَن ذلك قليل فيها فإَن قال قائل فما تنكر من أَن تكون‬
‫الَلف الثانية من فاعلتن هي الحذوفة حت يبقى فاعلَتُن ث تسكن اللم حت يبقى فاعلْت ث‬
‫تنقله ف التقطيع إِل مفعولن فصار مثل فعلن ف البسيط الذي كان أَصله فاعلن ؟ قيل له هذا ل‬
‫يكون إِل ف الَواخر أَعن أَواخر الَبيات قال وإَنا كان ذلك فيها لَنا موضع وقف أَو ف‬
‫الَعاريض لَن الَعاريض كلها تتبع الَواخر ف التصريع قال فهذا ل يوز ول يقله أَحد قال‬
‫ابن سيده والذي أَعتقده مُخالَفةُ جيعهم وهو الذي ل يوز عندي غيه أَنه حذفت أَلف‬
‫فاعلتن الُول فبقي فعلتن وأُسكنت العي فصار فعْلتن فنقل إِل مفعولن فإَسكان التحرّك قد‬
‫رأَيناه يوز ف حشو البيت ول نرَ الوتد حُذف َأوّله إِل ف َأوّل البيت ول آخرُه إِل ف آخر‬
‫البيت وهذا كله قول أَب إِسحق والَ ْشعَثُ رجلٌ والَشاعِثةُ والَشاعِثُ منسوبون إِل الَ ْشعَث‬
‫بدل من الَ ْشعَثيي والاء للنسب وشَعْثاءُ اسم امرأَة قال جرير أَل َطرَقَتْ َشعْثاءُ والليلُ دُونَها‬
‫ض ماضِيَا قال ابن الَعراب وشَعْثاء اسم امرأَةِ َحسّانَ بن ثابت وشُعَيْث اسم إِما‬
‫أَ َحمّ عِلفَيّا وأَبَْي َ‬
‫أَن يكون تصغي َشعَثٍ أَو َشعِثٍ أَو تصغي أَ ْشعَثَ مُرَخّما أَنشد سيبويه َل َعمْرُكَ ما أَدْري وإَن‬
‫كنتُ داريا ُشعَيْثُ بنُ سَهْم َأمْ ُشعْيْثُ بنُ مِ ْنقَرِ ورواه بعضهم ُشعَيْبٌ وهو تصحيف‬

‫( ‪)2/160‬‬
‫( شنث ) الشّنَثُ بالتحريك َقلْبُ الشَّثنِ شَنِثَتْ يدُه شَنَثا فهي شَنِثةٌ مثل َشثِنَتْ وشَنِثَتْ مَشافرُ‬
‫البعي أَي غَلُظَتْ وشَنِثَ البعيُ شَنَثا فهو شَنِثٌ َغلُظَتْ مَشافرُه وخَشُنَتْ من أَكل العِضاهِ‬
‫شوْك قال والَ ما أَدْري وإَنْ َأ ْو َعدْتَن ومَشَيْتَ بي طَيالِسٍ وبَياضِ أََب ِعيُ َشوْكٍ وارمٌ أَلْغادُه‬
‫وال ّ‬
‫شَنِثُ الَشافِرِ أَم بعيٌ غاضي ؟ الغاضي الذي َيلْزَم الغَضا يأْكل منه يقول ل أَدري أَعربّ أَم‬
‫عجميّ ؟‬

‫( ‪)2/162‬‬
‫( صبث ) الفراء قال الصّبْثُ تَرْقِيعُ القَمِيصَ ورَ ْفوُه ويقال رأُيت عليه قَميصا ُمصَبّثا أَي مُرَقّعا‬

‫( ‪)2/162‬‬
‫( ضبث ) ضَبَثْتُ بالشيء ضَبْثا واضْطََبثْتُ به إِذا َقَبضْتَ عليه بكفك والضّبْثُ قَ ْبضُك ب َكفّك‬
‫على الشيء والضّبْثُ القاؤُك َيدَك بدّ فيما تعمله وقد ضَبَثَ به َيضْبِثُ ضَبْثا ومَضابِثُ الَسَد‬
‫مَخالِبُه وضُباثٌ اسمُ الَ َسدِ مِن ذلك وقيل ضُباثُ الَ َسدِ كال ّظفْر للَنسان والضّبْثُ الضّ ْربُ‬
‫سمّ فاعله وقال شر ضَبثَ به إِذا قََبضَ عليه وأَخذه ورجل‬
‫وقد ضُبِثَ عليه على صيغة ما ل يُ َ‬
‫ضُباثيّ أَي شديدُ الضّبْثة أَي القَبْضةَ وأَسدٌ ضُباثيّ أَي شديدُ الضّبْثةَ أَي القَبْضة وقال رؤْبة وكم‬
‫ضمْ وف حديث ُسمَ ْيطٍ َأوْحَى الُ تعال إِل داود على نبينا وعليه الصلة‬
‫خطّتْ من ضُباثيّ َأ ِ‬
‫تَ َ‬
‫والسلم قل للملَ من بن إِسرائيل ل َي ْدعُون والَطايا بي َأضْباثِهم أَي ف قَبْضاتِهم والضّبَْثةُ‬
‫لوْزار مُحَْتمِلوها غي‬
‫القَبْضة يقال ضَبَثْتُ على الشيء إِذا قََبضْتَ عليه أَي هم مُحَْتقِبُونَ ل َ‬
‫مُقْ ِلعِي عنها ويروى بالنون وهو مذكور ف موضعه وف حديث ا ُلغِية ُفضُلٌ ضَباثٌ أَي مُخْتالَة‬
‫مُعْتَ ِل َقةٌ بكُلّ شيء ُممْسَكَة له قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية والشهور مِئْناثٌ أَي َت ِلدُ‬
‫ضبَثُ باليد أَي‬
‫شكّ ف ِسمَنِها وهُزالا فُت ْ‬
‫ث وضَبَثَه بيدِه جَسّه والضّبُوثُ من الَبل الت يُ َ‬
‫الَنا َ‬
‫جسّ والضّ ْبثَة من سِماتِ الَبل إِنا هي حَلقة ث لا خُطوط من ورائها و ُقدّامها يقال بعي‬
‫تُ َ‬
‫خذِ ف عُ ْرضِها وال أَعلم‬
‫َمضْبُوثٌ وبه الضّبْثة وقد ضَبَثْتُه ضَبْثا ويكون الضّبْثُ ف الفَ ِ‬

‫( ‪)2/162‬‬
‫ث وضَغَثَ‬
‫شكّ ف سَنامها أَبه طِرْقٌ أَم ل ؟ والمع ضُغُ ٌ‬
‫ضغُوثُ من الَبل الت يُ َ‬
‫( ضغث ) ال ّ‬
‫ضغَثُها ضَغْثا لَسها ليَتَيقّنَ ذلك وقيل الضّغُوثُ السّنام ا َلشْكُوك فيه عن‬
‫ضغَثَها َي ْ‬
‫السنامَ عَرَكه و َ‬
‫ضغَثُ‬
‫ث وهي الت ُي ْ‬
‫ضغْثُ الْتِباسُ الشيء بعضه ببعض وناقة ضَغُوثٌ مثل ضَبُو ٍ‬
‫كراع وال ّ‬
‫شكّ ف‬
‫الضاغِثُ سَنامَها أَي َيقِْبضُ عليه بكفه أَو يَ ْلمَسُه ليَ ْنظُرَ أَ َسمِينةٌ هيَ أَم ل ؟ وهي الت يُ َ‬
‫ِسمَنها ُتضْغَثُ أَبا طِرْقٌ أَم ل ؟ وف حديث عمر أَنه طاف بالبيت فقال اللهم إِن كََتبْتَ عَليّ‬
‫لبِ وا َلمْر ما كان‬
‫ضغْثُ من ا َ‬
‫ضغْثا فامْحُه عن فإَنك َت ْمحُو ما تشاء قال شر ال ّ‬
‫إِثْما أَو ِ‬
‫ختَلِطا غيَ خالص مِن ضَغَثَ الديثَ إِذا َخلَطه‬
‫مُخْتَلِطا ل حقيقة له قال ابن الَثي أَراد َعمَلً مُ ْ‬
‫فهو ِفعْلٌ بعن مفعول ومنه قيل للَحْلم ا ُللْتَِبسَة َأضْغاثٌ وقال الكِلبّ ف كلم له كلّ شيءٍ‬
‫ضغَثُونَ أَشياء على غي وجهها قيل له ما َيضْغَثُون ؟ قال يقولون للشيء‬
‫وعلى سبيله والناسُ َي ْ‬
‫ضغْثا بَتّا فقيل له ما َتعْن بقولك بَتّا ؟ فقال ليس إِلّ‬
‫ضغَثُ َ‬
‫ضغَثَ َي ْ‬
‫حِذاءَ الشّيءَ وليس به وقال َ‬
‫ضعْفانه‬
‫ضغْثٌ وضَغَثٌ ل خي فيه والمع َأضْغاثٌ وف النوادر يقال لُنفَايةِ الا َل و َ‬
‫هو وكلمٌ َ‬
‫ضغَاثُ أَحلم ال ّرؤْيا الت ل يصحّ تأْويلها‬
‫ضَغاَثةٌ من الَبل وضَغابةٌ وغُثابة وغُثاثة وقُثاثة وَأ ْ‬

‫للْم الذي ل تأْويل له ول خي فيه والمع َأضْغاثٌ وف التنيل العزيز‬
‫ضغْثُ ا ُ‬
‫لختلطها وال ّ‬
‫قالوا َأضْغاثُ أَحْلمٍ أَي رؤْياكَ أَخلطٌ ليست برؤْيا بَيّن ٍة وما نن بتأْويل الَحلم بعالي أَي ليس‬
‫ضغَثَ الديثَ َخلَطَه ابن‬
‫ضغَثَ الرؤْيا و َ‬
‫لل ّرؤْيا الختلفة عندنا تأْويل لَنا ل يصحّ تأْويلها وقد َأ ْ‬
‫ضغَاثٍ من الَخْبارِ أَي ضُرُوبٍ منها وكذلك َأضْغاثُ الرؤْيا اخْتِلطها‬
‫ضغْثِ َخبٍ وَأ ْ‬
‫شيل أَتانا ب َ‬
‫ضغَاثُ الرؤْيا أَهاوِيلُها وقال غيه سيت َأضْغَاثَ أَحلمٍ لَنا مُخْتَلِطةٌ‬
‫والتَباسُها وقال ماهد َأ ْ‬
‫فدَخَل بعضُها ف بعض وليست كالصحيحة وهي ما ل تأْويل له وقال الفراء ف قوله َأضْغاثُ‬
‫أَحْلمٍ وما نن بتأْويل الَحلم بعالي هو مثل قوله أَساطي الَولي وقال غيه َأضْغاثُ الَحلم‬
‫ما ل َيسَْتقِيمُ تأْويلهُ لدُخُول بعض ما رأَى ف بعض كَأضْغاثٍ من بُيوتٍ متلفةٍ َيخْتَ ِلطُ بعضها‬
‫ضةٌ من ُقضْبانٍ متلفة يمعُها أَصلٌ‬
‫ضغْثُ قَ ْب َ‬
‫ببعض فلم تتميز مَخارِجُها ول َيسَْت ِقمْ تأْويلها وال ّ‬
‫ضغْثُ كُرّاث وقيل هو دون‬
‫واحدٌ مثلُ الَسَل والكُرّاثَ والثّمام قال الشاعر كأَنه إِذ َتدَلّى ِ‬
‫ختَلِطةَ‬
‫ضعَةِ والَسَلِ َقدْرَ القَبْضة ونوها مُ ْ‬
‫الُزْمة وقيل هي الُزْمة من الشيش والّثدّاء وال ّ‬
‫شعَر وقال أَبو حنيفة الضّغْثُ كلّ ما مَلَ الكَفّ من‬
‫الرّطْبِ باليابس وربا اسُْتعِيَ ذلك ف ال ّ‬
‫ضغْثا فاضْ ِربْ به يقال إِنه كان حُزْمةً من أَسَلٍ ضَ َربَ با‬
‫النبات وف التنيل العزيز و ُخذْ بيدك ِ‬
‫بتْ يينُه وف حديث عليّ عليه السلم ف مسجد الكوفة فيه ثلثُ َأعُْينٍ َأنْبَتَتْ‬
‫امرأَتَه َف ّ‬
‫ضغْثِ يريد به الضّغْثَ الذي ضَ َربَ به أَيوبُ عليه السلم زوجتَه والمعُ من ذلك كله‬
‫بال ّ‬
‫ضغْثُ ما جعته من شيءٍ مثلُ حُزْمةَ الرّطْبة وما‬
‫َأضْغاثٌ وضَغّثَ النباتَ َجعَله َأضْغاثا الفراء ال ّ‬
‫ث وقال أَبو اليثم كلّ مموعٍ مَقْبوضٍ عليه ُبمْعِ‬
‫قام على ساق واسْتطال ث َج َمعْته فهو ضِغْ ٌ‬
‫ضغْث هو مِلءُ اليدَ من‬
‫ضغَثَ وف حديث ابن ُزمَيْل فمنهم ال ِخذُ ال ّ‬
‫ضغْثٌ والفعل َ‬
‫الكَفّ فهو ِ‬
‫لزْمة منه وما أَشبهه من البُقول أَراد ومنهم من نال من الدنيا شيئا وف‬
‫ختَلِطِ وقيل ا ُ‬
‫الَشيش الُ ْ‬
‫ضغْثا أَي حُزْمة وف حديث أَب هريرة لَنْ َيمْشِيَ‬
‫حديث ابن الَكوع فأَ َخ ْذتُ سِلحَهم فجعلتُه ِ‬
‫سعَى غُلمي َخلْفي أَي حُزْمتان من َحطَب فاستعارها‬
‫صغْثانِ من نار أَحَبّ إِلّ من أَن يَ ْ‬
‫معي ِ‬
‫ضغّث رأْسَه صَبّ عليه الاءَ ث َنفَشَه فجعله َأضْغاثا‬
‫للنار يعن أَنما قد اشَْتعَلتا وصارتا نارا و َ‬
‫ضغْثُ معالةُ‬
‫ضغَثُ رأْسها ال ّ‬
‫لَيصِلَ الاءُ إِل بَشَرته وف حديث عائشة رضي ال عنها كانت َت ْ‬
‫شعر الرأْس باليد عند الغَسْل كأَنا َتخْ ِلطُ بعضَه ببعض ليدخُل فيه الغَسُول والضاغَثُ‬
‫( * قوله « والضاغث الذي إل » هذا هو قول الوهري وغلط فيه فإنه تصحيف وصوابه‬
‫ل َمرِ ُيفَزّعُ‬
‫الضاغب بالباء وقد ذكره الزهري وغيه أَفاده ف التكملة ) الذي يَخَْتبِئُ ف ا َ‬
‫صوْتٍ ُيرَدّدُه ف حَلْقه‬
‫الصّبْيان ب َ‬

‫( ‪)2/163‬‬

‫( طثث ) الطّثّ َلعِبُ الصّبْيان يَ ْرمُونَ بَشَبةٍ مستديرة عريضة ُيدَ ّققُ أَحدُ رأْسيها نو القُ َلةِ‬
‫يَ ْرمُونَ با واسم تلك الشبة ا َلطَثّة ابن الَعراب ا َلطَثّة القُلَة وا ِلطَثّ ال ّلعِبُ با قال الَزهري‬
‫هكذا رواه أَبو عمرو والصواب الطّثّ ال ّلعِبُ با الليث الَطَثّ والطّثّ لغتان والطّثّ أَكثرُ‬
‫وَأصْ َوبُ والطّّثةُ خُشَيْبة القالَبِ وطَثّ الشيءَ يَطُثّه َطثّا إِذا ضَرَبه بِرجلِه أَو با ِطنِ َكفّهِ حت يُزيله‬
‫عن موضعه قال يصف صقرا اْنقَضّ على سِ ْربٍ من الطي يَطُثّها َطوْرا و َطوْرا صَكّا حت يُزِيلَ‬
‫أَو يَكادَ الفَكّا يريد َفكّ ال َفمِ وطَ ْثطَثَ الشيءَ رماه من يده َقذْفا كالكُ َرةِ‬

‫( ‪)2/164‬‬
‫( طحث ) طَحَثه يَ ْطحَثُه َطحْثا ضربه بكفه يانية‬

‫( ‪)2/164‬‬
‫( طرث ) الطّ ْرثُ السترخاء والطّرْثُوثُ نبتٌ ُيؤْكل وف الحكم َنبْتٌ َرمْلِيّ طَويلٌ مُسَْتدِقّ‬
‫س وهو دباغٌ لل َم ِعدَةِ واحدتُه ُطرْثُوثة عن أَب حنيفة وقال أَبو‬
‫لمْرةَ يَيَْب ُ‬
‫كالفُطْر َيضْ ِربُ إِل ا ُ‬
‫حنيفة أَيضا الطّرْثُوثُ يَُن ّقضُ الَرضَ تنقيضا وليس فيه شيءٌ أَ ْطيَبَ من سُوقَتِه ول أَحْلى وربا‬
‫ل ْمضِ وهو ضربان فمنه حُ ْل ٌو وهو الَحر ومنه مُ ّر وهو‬
‫طال وربا َقصُر ول يرج إِلّ ف ا َ‬
‫خذُ للَدْوية ول يأْكلها إِلّ الائعُ لَرارتا قال وقال ابن‬
‫الَبيض قال وقال أَبو زياد الطّراثِيثُ ُتتّ َ‬
‫الَعراب الطّرْثُوثُ َينْبُتُ على طول الذراع ل ورق له كأَنه من جنس ال َك ْمأَة وتَطَ ْرثَثَ القومُ‬
‫خرجوا َيجْتَنُونَ الطّراثِيثَ وخَرجوا يَتَ َطرْثَتُون أَي يَجَْتنُونه قال الَزهري الطّرْثوثُ ليس‬
‫صفَه الليثُ ف البادية وأَ َكلْتُ منه وهو كما‬
‫بالرّيباسَ الذي عندنا ورأَيتُ الطّرْثوثَ الذي وَ َ‬
‫صفَه وليس بالطّرْثوثِ الامضِ الذي يكون فلي جبال خُراسان لَن الطّرْثوثَ الذي عندنا له‬
‫وَ َ‬
‫وَرَقٌ عريض مَنْبِتُه البالُ وطُرْثُوثُ البادية ل وَرَق له ول ثر ومَنِْبتُه الرمالُ وسُهولةُ الَرض‬
‫وف حلوةٌ مُشْ َرَبةٌ ُعفُوص ًة وهو أَحر مستدير الرأْس كأَنه ثُومةُ ذَكَرِ الرجل والعربُ تقول‬
‫طَراثِيثُ ل أَرْطَى لا وذآنيُ ل ِرمْثَ لا لَنما ل َينْبُتانِ إِ ّل معهما ُيضْرَبانِ مثلً للذي ُيسَْت ْأصَلُ‬
‫فل تَ ْبقَى له بقي ٌة بعدما كان له أَصلٌ و َقدْ ٌر ومال وأَنشد الَصمعي فالَطْيَبانِ با الطّرْثوثُ‬
‫والضّ َربُ قال شر ل أَعرف للرّيباس وال َك ْمءَ اسا عربيّا قال وف رُسْتاق نَيْسابور قريةٌ يقال لا‬
‫طُرْشِيزُ وتُكْتب طُرَيْثيثُ وف حديث حذيفة حت يَ ْنبُتَ اللحم على أَجسادهم كما تَ ْنبُتُ‬
‫ث وهو نبت يَنَْبسَطُ على وجه الَرض كالفُطْر‬
‫الطّراثِيثُ على وجه الَرض هي جع طُ ْرثُو ٍ‬

‫( ‪)2/164‬‬
‫( طرمث ) الطّ ْرمُوثُ الضعيفُ والطّ ْرمُوثُ الرغَيف‬

‫( ‪)2/165‬‬
‫( طلث ) ابن الَعراب الطّلْثة الرجلُ الضعيفُ العقل الضعيفُ البدنِ الاهلُ قال ويقال َطلّثَ‬
‫الرجلُ على المسي و َرمّثَ عليها إِذا زاد عليها أَبو عمرو طَلَثَ الاءُ َيطْلُثُ طُلُوثا إِذا سالَ‬
‫ووزَبَ َي ِزبُ وُزُوبا مثله‬

‫( ‪)2/165‬‬
‫( طمث ) َط ِمثَت الرأَةُ تَ ْطمَثُ َطمْثا و َطمَثَتْ َت ْطمُثُ بالضم َطمْثا وهي طامثٌ حاضَتْ وقيل‬
‫إِذا حاضَتْ َأوّلَ ما تَحِيضُ وخصّ اللحيان به َح ْيضَ الارية وف حديث عائشة رضي ال عنها‬
‫حت جئنا سَرِفَ ف َطمِثْتُ يقال َطمِثَت الرأَةُ إِذا حاضت فهي طامِثٌ و َطمَثَتْ إِذا َدمِيَتْ‬
‫بالقْتِضاضِ وال ّطمْثُ الدمُ والنكاح و َطمَثْتُ الاريةَ إِذا افْتَ َرعْتَها والطامَثُ ف لغتهم الائَض‬
‫و َطمَثَها َي ْطمِثُها ويَ ْطمُثُها َطمْثا اقَْتضّها و َعمّ به بعضُهم الماعَ قال ثعلب الَصلُ اليضُ ث‬
‫س ويقال‬
‫جُعل للنكاح و َطمَث البعيَ يَ ْط ِمثُه َطمْثا َعقَلَه وال ّطمْثُ الَسّ وذلك ف كل شيءٍ ُي َم ّ‬
‫لل َمرْتَعِ ما َطمَثَ ذلك ا َلرْتَعَ قبْلَنا أَح ٌد وما َطمَثَ هذه الناقةَ حَبْلٌ قَطّ أَي ما مَسّها عِقا ٌل وما‬
‫َطمَثَ البعيَ حَبْلٌ أَي ل َيمَسّه وقوله تعال ل يَ ْطمِ ْث ُهنّ إِنسٌ قبلهم ول جانّ قيل معناه ل َيمْسَسْ‬
‫وقال ثعلب معناه ل َينْكِحْ والعرب تقول هذا َجمَلٌ ما َط َمثَه حبلٌ قَطّ أَي ل َيمَسّه ومعن ل‬
‫ض وهو النكاح بالّتدْمية قال وال ّطمْثُ هو الدم‬
‫يَ ْط ِمثْ ُهنّ ل يسسهنّ وقال الفراء ال ّطمْثُ القْتِضا ُ‬
‫وها لغتان َطمَثَ يَ ْطمُثُ وَي ْطمِثُ والقُرّاء أَكثرهم على ل يَ ْط ِمثْ ُهنّ بكسر اليم أَبو اليثم يقال‬
‫ت وقولُ الفرزدق وَقَ ْعنَ‬
‫ُطمِثَتْ تُ ْطمَثُ أَي ُأ ْدمِيَتْ بالقْتضاض و َطمِثَتْ على َفعِلَتْ إِذا حاضَ ْ‬
‫صحّ من بَ ْيضِ النّعامِ أَي ُهنّ عذارَى غي ُمفْتَرَعاتٍ وال ّطمْثُ الفسادُ‬
‫إِلّ ل ُي ْطمَ ْثنَ قبلي فهنّ َأ َ‬
‫حمِي عِ ْرضَه من خَنَى ال ّذ ّمةِ أَو َطمْثِ العَ َطنْ‬
‫قال َعدِيّ بن زيد طاهرُ الَثوابَ َي ْ‬

‫( ‪)2/165‬‬
‫( طهث ) أَبو عمرو الطّهْثَة الضعيفُ العقلِ وإَن كان جسمُه قوَيّا وال أَعلم‬

‫( ‪)2/166‬‬
‫( عبث ) عَبِثَ به بالكسر َعبَثا َلعِبَ فهو عابِثٌ لعَبٌ با ل َيعْنيه وليس من بالهَ والعَبَثُ أَن‬
‫َتعْبَثَ بالشيءَ ورجلٌ عِبّيثٌ عابِثٌ والعَبَْثةُ بالتسكي الَرّة الواحدة والعَبَثُ ال ّلعِبُ قال ال عز‬
‫حسَبْتم أَنا خلقناكم عَبَثا ؟ قال الَزهري َنصَبَ عَبَثا لَنه مفعول له بعن خلقناكم‬
‫وجل أَفَ َ‬
‫صدِ‬
‫للعَبَث وف الديث من قَتَل عُصفورا عَبَثا العَبَثُ ال ّلعِبُ والراد أَن َيقْتُلَ اليوانَ َلعِبا لغي َق ْ‬
‫الَكْل ول على جهة الّتصَّيدِ للنتفاع وف الديث أَنه عَبَث ف منامه أَي َحرّكَ يديه كالدافع أَو‬
‫حمِل يابِسُه َرطْبَه‬
‫الخذ وعَبَثَ الَ ِقطَ َيعْبِثُه عَبْثا جَ ّفقَه ف الشّمس وقيل فَ ّرغَه على اليابس ليَ ْ‬
‫حت يُطَبّخَ وقيل َعبَثَ الَقِطَ َيعْبِثُه عَبْثا َخلَطه بالسمن وهي العَبيثة وعَبَثْتُ الَقِطَ َأعْبِثُه عَبْثا‬
‫ومَثْتُه ودُفْتُه مثلُه وغََبثْتُه بالغي لغة فيه والعَبيثةُ والعَبيثُ أَيضا الَقِطُ ُيدَقّ مع التمر فُيؤْكل‬
‫خلَطانِ معا والعَبيثةُ‬
‫جعَلُ فيه جراد والعَبيثةُ الُبنّ والشّعيُ يُ ْ‬
‫ويُشرب والعبيثةُ أَيضا طعامٌ يُ ْطبَخُ ويُ ْ‬
‫الغنم الُخْتلَطةُ يقال مَرَرْنا على غنم بن فُلنٍ عَبيثةً واحدةً أَي اخْتَ َلطَ بعضُها ببعض والعَبيثةُ‬
‫شمٍ وجَ ْرمِ كلّ ذلك‬
‫شمٍ وبَكْرِ ويروى من ُج َ‬
‫أَخْلطُ الناسِ ليسوا من َأبٍ واحد قال عَبِيثةٌ من جُ َ‬
‫ب وهو من ذلك أَيضا قال أَبو عبيدة ف نسب بن فلن‬
‫مشتقّ من العَبْث ورجل عَبِيثةٌ مُؤَْتشَ ٌ‬
‫عَبيثةٌ أَي ُمؤْتَشَبٌ كما يقال جاءَ بعَبيثةٍ ف وِعائه أَي بُ ّر وشعي قد خُلِطا والعَبِيثُ ف لغةٍ ا َلصْلُ‬
‫للْطُ وهو بالفارسية تَرَفْ تَرِين قال وتقول إِن فلنا لفي عَبيثةٍ من الناس وَلوِيثةٍ من‬
‫والعَبْثُ ا َ‬
‫الناس وهم الذين ليسوا من َأبٍ واحدٍ تَ َهبّشُوا من أَماكن شَتّى والعَبْثُ الَلْطُ والعَبْثُ اتّخاذُ‬
‫العَبيثةَ قال أَبو صا ِعدٍ الكِلبّ العَبِيثةُ الَقِطُ ُيفْرَغُ رَطْبُه حي ُيطْبَخُ على جافّه فَُيخْلَطُ به يقال‬
‫حمِلَ يابسُه رَ ْطبَه يقال ابْكُلِي واعْبِثي قال‬
‫عَبَثَتِ الرأَةُ أَ ِقطَها إِذا َف ّرغَتْه على الُشَرّ اليابسَ ليَ ْ‬
‫رؤْبة وطاحتِ الَلْبانُ والعَبائِثُ وظلّتِ الغنمُ َعبِيثةً واحدةً وبَكيلةً واحدة وهو أَن الغنم إِذا‬
‫َلقِيَتْ غَنَما أُخرى فدَخَلَتْ فيها ا ْختَلَطَ بعضُها ببعضٍ وهو مَثَلٌ وأَصله من الَقِطِ والسّويقِ‬
‫لصِيفُ ال َعوْبَثَانّ ساءَنا تَ َركْناه واخَْترْنا‬
‫س ْعدِيّ إِذا ما ا َ‬
‫سمْن فُيؤْكَلُ وأَما قولُ ال ّ‬
‫يُبْكَلُ بال ّ‬
‫للِيب قال ابن بري هذا‬
‫خلَطُ باللب ا َ‬
‫سدِيفَ الُسَ ْر َهدَا فيقال إِن ال َعوْبَثَانّ دقيقٌ و َس ْمنٌ تر يُ ْ‬
‫ال ّ‬
‫س ْعدِيّ وكان ا ُلخَبّلُ قد عَيّرَه باللب والصَيفُ اللبُ‬
‫البيت لناشرَة بن مالك َيرُدّ على ا ُلخَبّلِ ال ّ‬
‫جدَا‬
‫حضَ ل دَرّ دَرّهمْ وذلك عارٌ ِخلْتُه كانَ َأمْ َ‬
‫الليبُ ُيصَبّ عليه الرائبُ وقبله وقد عَيّرُونا الَ ْ‬
‫سمَارُ اللب الخلوطُ بالاءَ‬
‫حضَ من كان َأ ْهلَه وأَ ْسقَى بن َس ْعدٍ سَمارا مُصَرّدا ال ّ‬
‫فأَسْقَى الَلهُ الَ ْ‬
‫شعْبِ تَ ْنبُوكٍ و َشعْبِ ال َعوْبَثِ‬
‫وا ُلصَرّد القَلّلُ وال َعوْبَث موضع قال رؤبة بِ ِ‬

‫( ‪)2/166‬‬

‫ث ويقال‬
‫( عثث ) العُثّة والعَثّةُ الرأَة الَحقُورة الَاملة ضاوِّيةً كانت أَو غيَ ضَاوَّي ٍة وجعُها عِثَا ٌ‬
‫سمِ ورجل عَثّ قال‬
‫للمرأَة الَبذِّيةِ ما هي إِلّ عُثّة وقال بعضهم امرأة عَّثةٌ بالفتح ضَئِي َلةُ الَ ْ‬
‫يصف امرأَةً َجسَيمةً عَميمةُ ضاحِي الَ ْلدِ ل ْيسَتْ بعَّثةٍ ول دِفِْنسٍ َيطْب الكِلبَ خِمارُها الدّفْنِسُ‬
‫الَبلْهاء ال ّرعْناء وقوله يَطْب الكِلبَ خِمارُها يريد أَنا ل تََتوَقّى على خِمارِها من الدّسَم فهو‬
‫لدْب‬
‫َز ِهمٌ فإَذا طَرَحَتْه طَبَى الكلبَ برائَحتَه والعَثَاثُ الَفاعي الت يأْكل بعضُها بعضا ف ا َ‬
‫سقَط لذلك َشعَرُه والعَثاثُ‬
‫حّيةِ العَثّاءُ والنّكْزا ُء وعَثّتْه اليةٌ َتعُثّه عَثّا َنفَخَتْه ول تَ ْنهَشْه ف َ‬
‫ويقال لل َ‬
‫صوْت بالغَناءَ والتّ َرنّم فيه وعاثّ ف غِنائه مُعاّثةً وعَثاثا وعَثّثَ رَجّعَ وكذلك ال َقوْسُ الُ ِرّنةُ‬
‫رفعُ ال ّ‬
‫سعْتَ لا بعد َح ْبضٍ عِثاثا وقال بعضهم هو‬
‫قال كثي يصف قَوسا هَتُوفا إِذا ذاقَها النا ِزعُون ِ‬
‫شِبْه تَ َرنّم الطّسْتِ إِذا ضُ ِربَ وعَثّه َيعُثّه َعثّا رَدّ عليه الكلمَ أَو وَبّخَه به كعَتّه ويقال أَ ْط َعمَن‬
‫ضةُ الت َتلْحَسُ الصّوفَ‬
‫سَويقا حُثّا وعُثّا إِذا كان غي مَلْتُوتٍ بدَ َسمٍ والعُثّةُ السّو َسةُ أَو الَ َر َ‬
‫والمع عُثّ وعُثَثٌ وعَثّت الصّوفَ والَث ْوبَ َتعُثّهُ َعثّا َأكَلَتْه وعُثّ الصّوفُ أَ َكلَه العُثّ والعُثّ‬
‫دُويبة تأْكل الُلودَ وقيل هي دويبة َتعْ َلقُ الَهابَ فتأْكُله هذا قول ابن الَعراب وأَنشد َتصَّيدُ‬
‫لدْجُد أَيضا دويبة َتعْ َلقُ الَهابَ فتأْكله‬
‫شُبّانَ الرجالَ بفا َحمٍ ُغدَافٍ وَتصْطادينَ ُعثّا و ُجدْجُدا وا ُ‬
‫ث بغي هاء دَوابّ َتقَعُ ف الصّوف فدلّ على أَن العُثّ جَمعٌ وقد يوز أَن‬
‫وقال ابن دريد العُ ّ‬
‫يَعنَ بالعُثّ الواح َد وعَبّر عنه بالدّوابّ لَنه جنس معناه المع وإَن كان لفظه واحدا وسئل‬
‫أَعراب عن ابنه فقال ُأعْطِيه كلّ يومٍ من مال دانِقا وإَنه فيه لَسْ َرعُ من العُثّ ف الصّوف ف‬
‫الصّ ْيفِ والعَ ْثعَثُ ظَهْرُ الكَثِيب الذي ل نَبات فيه والعَ ْثعَثَة اللّّينُ من الَرض وقيل العَ ْثعَثُ‬
‫الكَثِيبُ السّهْلُ أَنْبَتَ أَو ل ُينْبِتْ وقيل هو الذي ل يُنْبِتُ خاصةً وا َلوّل الصحيحُ لقول القَطَامَيّ‬
‫لوْذان وال َعذَما وروايةُ أَب حنيفة خُطّ لا وقيل هو‬
‫كأَنّها بيْضةٌ غَرّاءُ ُخدّ لا ف َع ْثعَثٍ يُنْبِتُ ا َ‬
‫َرمْلٌ صَعْبٌ َتوْحَلُ فيه الرّجْلُ فإَن كان حارّا أَ ْحرَقَ الُفّ يعن خُفّ البعي والمع العَثاعِثُ قال‬
‫رؤبة أَ ْقفَ َرتِ ال َوعْساء والعَثاعِثُ قال أَبو حنيفة العَ ْثعَثُ من مَكارم الَنابت والعَ ْثعَثُ أَيضا‬
‫ث وعَ ْثعَثَ الرجلُ بالكان أَقام به ويقال َع ْثعَث مَتاعَه وحَثْحَثَه‬
‫ب وعَ ْثعَثَه أَلقاه ف العَ ْثعَ ِ‬
‫التّرا ُ‬
‫وبَثْبََثهُ إِذا َبذَره وفرّقَه وعَ ْثعَثَ مَتاعَه حَرّكَه والعَ ْثعَثُ الفَسادُ والعَ ْثعَثُ الشدائد وف الديث‬
‫ذُ ِكرَ لعليّ عليه السلم زما ٌن فقال ذاك زمانُ العَثاعِثِ أَي الشدائدِ مِن العَ ْثعََثةِ والَفساد وف‬
‫الثل عُثَيْثةٌ َتقْ ُرمُ ِجلْدا َأمْلَسا وف حديث الَحْنَفِ بَ َلغَه أَن رجلً َيغْتابُه فقال عَُثيْثةٌ َتقْرِضُ ِجلْدا‬
‫َأمْلَسا عُثَيْثةٌ تصغي عُّثةٍ وهي ُدوَيْبّة َتلْحَسُ الثيابَ والصّوفَ وأَكثر ما تكون ف الصّوفَ والمع‬
‫ض َربُ مثلً للرجل يَجَْت ِهدُ أَن يُؤثّرَ ف الشيءَ فل َي ْقدِرُ عليه ويروى َتقْ ُرمُ باليم وهو بعن‬
‫عُثَثٌ ُي ْ‬
‫ث مال كما يقال إِزا ُء مالٍ وف النوادر تَعاثَثْتُ فلنا‬
‫َتقْرِضُ وربا قيل للعجوز عُثّة وفلنٌ عُ ّ‬
‫وتَعاَللْتُه ويقال اعْتَثّه عِ ْرقُ َس ْوءٍ واغْتَثّه إِذا َتعَقّلَه عن ُبلُوغ الي والشّرَف وبالدينة جبل يقال له‬
‫عَ ْثعَثٌ ويقال له أَيضا سُلَيْع تصغي َسلْ ٍع وعَ ْثعَثٌ اسم وبنو عَ ْثعَثٍ َب ْطنٌ من خَ ْث َعمَ‬

‫( ‪)2/167‬‬
‫( عدث ) قال ابن دريد ف كتاب الشْتقاق ال َع ْدثُ سهُولة الُلُق وبه سي الرجل و ُعدْثانُ اسم‬
‫رجل‬

‫( ‪)2/168‬‬
‫( عرث ) عَرَثَه عَرْثا انْتَ َزعَه أو دَلَكه وقد قيل َعرَتَه وقد تقدّم ف التاء‬

‫( ‪)2/168‬‬
‫( عفث ) ف الديث أَن الزبي بن العَوّام كان أَ ْخضَعَ أَ ْشعَرَ َأ ْعفَثَ ا َل ْعفَثُ الذي يَنْكَشِفُ‬
‫فَرْجُه كثيا إِذا َجلَسَ وقيل هو بالتاء بنقطتي ورواه بعضهم ف صفة عبدا ال بن الزبي فقال‬
‫ش ْتمِنا فنحنُ بأَنْواعِ الشّتِيمةِ‬
‫كان َبخِيلً َأ ْعفَثَ وفيه يقول أَبو وَجْزَةَ دَعِ ا َل ْعفَثَ الَهْذارَ يَ ْهذِي ب َ‬
‫َأعْ َلمُ وروي عن ابن الزبي أَنه كان كلما ترّك َب َدتْ َعوْرَتُه فكان َيلْبَسُ تتَ إِزاره التّبّانَ ابن‬
‫الَعراب رجل َأعْفَثُ ل يُوارِي شَوارَه أَي فَرْجَه‬

‫( ‪)2/168‬‬
‫( عكث ) العَكْثُ اجتماعُ الشيءَ واْلتِئامُه والعَنْكَثُ نبت معروف وكأَن النّونَ زائدة وسيأْت‬
‫ذكره‬

‫( ‪)2/168‬‬
‫( علث ) َعلَثَ الشيءَ َيعْ ِلثُه َعلْثا وعَلّثه واعَْتلَثَه خَ َلطَه وا َلعْلُوثُ بالعي الخلوطُ قال الفراء‬
‫وقد سعناه بالغي مَغْلُوث وهو معروف وطعام عَلِيثٌ وغَلِيثٌ ويقال فلنٌ يأْكل العَلِيثَ‬
‫والغَلِيثَ بالعي والغي إِذا كان يأْكل خُبْزا من شعي وحَن َطةٍ وكل شيئي خُلِطا فهما عُلَثةٌ ومنه‬
‫جمَعُ من ههنا وههنا وقد َعلَثَ والعَلَث ما خُ ِلطَ ف البُرّ‬
‫اشتق عُلثةُ اسم رجل وهو الذي َي ْ‬
‫وغيه ما ُيخْ َرجُ فُي ْرمَى به وف الديث ما شَبِعَ أَهلُه من الَمي العَلِيثَ أَي الُ ْبزِ ا َلخْبوز من‬
‫الشّعي والسّلْتِ والعَلْثُ والعُلَثةُ الَلْطُ والعَلَثُ والعَلِيثة الطعامُ الخلوط بالشعي والعَلْثُ أَن‬

‫خلِطَ الُبرّ بالشعي أَبو زيد إِذا خُلِطَ الُبرّ بالشعي فهو عَلِيثٌ وعَلَثُوا البُرّ بالشعي أَي خَلَطُوه‬
‫تَ ْ‬
‫لرْبة‬
‫جمَعانِ معا وا ِ‬
‫حصَدانِ ويُ ْ‬
‫خلَط الشعيُ بالُبرّ للزراعة ث ُي ْ‬
‫وقال أَبو الَرّاح العَلِيثُ أَن يُ ْ‬
‫الَزْ َر َعةُ وأَنشد َجفَاهُ ذواتُ الدّرّ واجْتَرّ جِرْبةً َعلِيثا وَأعْيا َدرّ كلّ عَتُومَ والعُلثةُ الَ ِقطُ ا َلخْلُوطُ‬
‫سرُ‬
‫بالسمن أَو الزيتُ الخلوطُ بالَقِطِ والّتعْلِيثُ ا ْختِلطُ الّنفْس وقيل َب ْدءُ الوَجع وقُتِلَ النّ ْ‬
‫بالعَلْثَى مقصورا أَي خُلِط له ف طعامه ما َيقْتُله حكاه كراع مقصورا ف باب َفعْلى والغي ف‬
‫كل ذلك لغة وعَلَثَ الزّْندُ واعَْتلَثَ ل يُورَ واعْتاصَ والسم العُلثُ ومنه قيل عُلَثةُ وأَنشد فإَن‬
‫غيُ مُعْتَلِثِ الزّنادِ أَي غي صَ ْلدِ الزّنادِ وا ْعتَلَثَ َزنْدا أَخذه من شَجر ل يَدرَي َأيُوري أَم َيصْ ِلدُ ؟‬
‫وقال أَبو حنيفة اعَْتلَثَ زَْندَه إِذا ا ْعتَرَضَ الشّجرَ اعتراضا فاتّخذه ما وَ َجدَ والغي لغة عنه أَيضا‬
‫خيّر مَنْ ِكحَه وا َلعْلثُ قِطَعُ الشجر ا ُلخْتَ ِل َطةُ ما ُي ْق َدحُ به مِن الَ ْرخِ‬
‫وفلن َيعْتَلِثُ الزّنادَ إِذا ل يَتَ َ‬
‫واليَبيسِ وا ُلعْتَلِثُ من السهام الذي ل خَيْرَ فيه واعْتَلَثَ السهمَ أَ َخذَه من عُرْضِ الشجر واعْتَلَثه‬
‫أَيضا ل ُيحْ ِكمْ صَ ْنعَته والعَلْثُ الطّرْفاء وا َلثْلُ والاجُ واليَنْبُوتُ والعَكْرِشُ والمع َأعْلثٌ‬
‫وحكاه أَبو حنيفة بالغي معجمة وعَلِثَ به َعلَثا لزمه ورجلٌ عَلِثٌ مُلزم لن يُطالِبُ ف قتال أَو‬
‫غيه والعَلَثُ بالتحريك ِشدّة القتال واللزومُ له بالعي والغي جيعا وعَلِثّ الذئبُ بالغنم َل ِزمَها‬
‫َيفْرِسُها وعَلِثَ القومُ َعلَثا تَقاتَلُوا وعَلِثَ بعضُ القوم ببعض ورجلٌ َعلِثٌ َثبْثٌ ف القتال وعُلثة‬
‫اسم رجل من بن الَ ْحوَصِ بن جعفر بن كلب بن ربيعة بن عامر‬

‫( ‪)2/169‬‬
‫للِيّ خاصّةً إِذا ا ْسوَدّ وبَلِيَ‬
‫( عنث ) العُنَْثةُ والعَنَْثةُ والعَنَْثةُ والعُنُْثوَةُ والعَنُْثوَةُ كلّ ذلك يَبيسُ ا َ‬
‫سوَدّ‬
‫ث وعَناثٍ قال الَزهري عَنَاثي الَلِيّ َثمَرَتُه إِذا ابَْيضّت وَيبِسَتْ قبل أَن َت ْ‬
‫والمع عِنا ٌ‬
‫وتَبْلَى هكذا سعته من العرب وشَّبهَ الراجزُ بياضَ ِلمّتِه ببياضِها بعد الشّيْبِ فقال عليه ِمنْ ِلمِّتهِ‬
‫عِنَاثُ ويروى عَناثي جع َعنُْثوَة‬

‫( ‪)2/169‬‬
‫( عنبث ) عَنْبَثٌ شُجَية َز َعمُوا وليس ِبثَبَتٍ‬

‫( ‪)2/170‬‬

‫( عنكث ) العَنْكَثُ ضَ ْربٌ من النّبْت قال وعَنْكَثا مُلْتَبِدا قال ابن الَعراب هو شجر يَشْتَهيه‬
‫سحَجُها ِبذَنَبِه حت َتحَاتّ فيأْكلَ الُتَحاتّ وما َوضَعُوه على أَلسنة البهائم أَن السمكةَ‬
‫الضّبّ فيَ ْ‬
‫شتَهي أَن يَرِدَا إِل عَرادا عَرِدا‬
‫قالتْ للضّبّ وِرْدا يا ضَبّ فقال لا الضّبّ َأصْبَحَ َقلْب صَ ِردَا ل يَ ْ‬
‫وصَلّيانا بَرِدَا وعَنْكَثا مُلْتَبِدا أَراد عَنْكَثا وباردا وحكى ابن بري هذا الثل على غي هذه‬
‫الصورة قال وما تكيه العرب على أَلسنة البهائم قال اختصم الضّبّ والضّ ْفدَعُ فقالت‬
‫ض ْفدَعُ تَعالَ حت نَ ْرعَى‬
‫ض ْفدَعُ أَنا أَصَب ُر منكَ على الاء فقال الضّبّ أَنا أَصب منكِ فقالت ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫ت تقول وِرْدا يا ضَبّ فقال الضّبّ‬
‫ض ْفدَع فجعل ْ‬
‫فَنعْلَم َأيّنا َأصَْبرُ فرَعيا يومَهما فاشَْتدّ عَطَشُ ال ّ‬
‫َأصْبَح قَلْب صَرِدا الَبيات والعَنْكَثُ اسم موضع قال رؤبة هَلْ َتعْرِفُ الدّارَ َعفَتْ بالعَنْكَثِ ؟‬
‫دارٌ لِذاكَ الشّادَنِ الُ َرعّثِ‬

‫( ‪)2/170‬‬
‫لمْقاءَ بزَيْتٍ قال الَزهري ف نوادر الَعراب َعوّثَن‬
‫( عوث ) العَوِيثة ُقرْصٌ يُعالَج من الَبقْلة ا َ‬
‫فلنٌ عن أَمر كذا َتعْويثا ثَبّطَن عنه وَت َعوّثَ الق ْومُ َت َعوّثا إِذا َتحَيّرُوا وتقول َعوّثَن حت َت َعوّثْتُ‬
‫ت وتقول إِنّ ل عن هذا ا َلمْرِ َلمَعاثا أَي مَنْدوحةً أَي َم ْذهَبا‬
‫أَي صَرَفَن عن أَمري حت َتحَيّ ْر ُ‬
‫سلَكا وتقول َوعّثْتُه عن كذا و َعوّثتُه أَي صَرَ ْفتُه‬
‫ومَ ْ‬

‫( ‪)2/170‬‬
‫سدَ وأَخَذ بغي رِ ْفقٍ قال الَزهري هو‬
‫( عيث ) العَيْثُ مصدرُ عاثَ َيعِيثُ عَيْثا وعُيوثا وعَيَثانا أَفْ َ‬
‫الَسْراعُ ف الفَساد وف حديث عمر كِسرى وقَيصَرُ َيعِيثانَ فيما يعيثانَ فيه وأَنتَ هكذا ؟ هو‬
‫من عاثَ ف ماله إِذا َبذّرَه وأَْسَده وأَصلُ العَيْثِ الفساد وقال اللحيان َعثَى لغةُ أَهل الجاز‬
‫وهي الوجه وعاثَ لغةُ بن تيم قال وهم يقولون ول َتعِيثُوا ف الَرض وف حديث الدجال‬
‫سدٌ وامرأَة عَيْثَى وقد مَثّل سيبويه بصيغة‬
‫فعاثَ يَمينا وشَمالً وحكى السياف رجل عَيْثانُ ُمفْ َ‬
‫الُنثى وقال صحت الياءُ فيها لسكونا وانفتاح ما قبلها والذئبُ َيعِيثُ ف الغَنم فل يأْخذ منها‬
‫شيئا إِلّ قَتَلَه وينشد لكثي وذَ ْفرَى كَكاهِلِ ذِيخَ الَليفِ أَصابَ فَرِيقةَ َليْلٍ فَعاثا وعاثَ الذئبُ‬
‫س َد وعاث ف ماله أَ ْسرَع إِنْفاقَه وعَيّثَ ف السّنام بالسكي َأثّر قال فعَيّثَ ف السّنامِ‬
‫ف الغَنم أَ ْف َ‬
‫غَداةَ ُقرّ بسَكّيِ ُموَثّقةَ النّصابِ والَتعْيِيثُ إِدخالُ اليد ف الكِنانة َيطْلُب سَهْما قال أَبو ذؤَيب‬
‫وبَدا َلهُ أَقْرابُ هذا رائغا عنه فعَيّثَ ف الكِناَنةِ ُيرْجِعُ والّتعْيِيثُ طَلَبُ الشيءَ باليد مِن غي أَن‬
‫ث ساعةً أَ ْقفَرْنَه بالِيفاقَ وال ّرمْيِ أَو باسْتِللْ أَبو عمرو العَيْثُ أَن‬
‫تُ ْبصِرَه قال ابنُ أَب عائذ فعَيّ َ‬

‫صدٍ فإَن عائثٌ فيمن َيلِين‬
‫تَ ْركَبَ الَمرَ ل تُبال علمَ و َقعْتَ وأَنشد فعَثْ فيمن يَليكَ بغي َق ْ‬
‫والّتعْييثُ طَلَبُ الَعمى الشيءَ وهو أَيضا طَلَبُ الُ ْبصِرِ إِياه ف الظّلمة وعند كراع الّتغْييثُ‬
‫بالغي العجمة وأَرض عَيْثةٌ سَهْلة وإَذا كانت الَرضُ َدهِسةً فهي عَيْثةٌ قال أَبو عمرو العَيْثةُ‬
‫الَرضُ السّهلة قال ابن أَحر الباهلي إِل عَيثةِ ا َلطْهارِ غَيّرَ رَ ْسمَها بَناتُ البِلى مَن ُيخْطِئِ الَوتُ‬
‫يَه َرمِ والعَيْثةُ أَرضٌ على القِبلة من العامريّة وقيل هي رَملٌ من تَكْريتَ ويروى بيت القَطامِيّ‬
‫َس ِمعْتُها ورَعانُ ال ّطوْدِ مُعْرِضةٌ ِمنْ دُونا وكَثيبُ العَيْثةَ السّهْلُ قال ابن سيده وا َلعْرَفُ وكثيبُ‬
‫الغَيْثةَ الَصمعي عَيْثةُ َب َلدٌ بالشّرَيفَ وقال ا ُلؤَ ّرجُ العَيْثةُ بالزيرة‬

‫( ‪)2/170‬‬
‫( غبث ) غَبَثَ الشيءَ َيغْبِثُه غَبْثا َخلَ َطهُ لغة ف عَبَثَ والغَبيثة سن ُيلَتّ بأَقِطٍ وقد غَبَثه َيغْبِثُه‬
‫غَبْثا قال الفراء غَبَثْتُ الَقِطَ َأغْبِثُه غَبْثا وقال إِبراهيم كاتِبُ أَب عَُب ْيدٍ قَرَْأتُه على أَب عُبَيدٍ ثانيا‬
‫فقال بالعي عَبَثْتُ وقال رجع الفراء إِل العي قال الَزهري روى ابن السكيت هذا الرف عن‬
‫أَب صاعدٍ العَبِيثةُ بالعي ف الَقِطِ ُيفْ َرغُ رَ ْطبُه على جا ّفهِ حت يَخَْتلِطَ قال وها عندي لغتان‬
‫جعَل فيه جَرادٌ وهو الغثيمةُ أَيضا وغَنمٌ غبيثةٌ‬
‫بالغي والعي صحيحتان والغَبيثةُ طَعام يُطَْبخُ وُي ْ‬
‫متلطة وا َلغْبَثُ َلوْنٌ إِل الغُبْرة وهو َقلْبُ الَْبغَث وقد ا ْغبَثّ اغبِثاثا‬

‫( ‪)2/171‬‬
‫ث وغَثيثٌ بَّينُ الغُثوثةَ مَهْزولٌ غَثّ َيغِثّ وَيغَثّ‬
‫حمٌ غَ ّ‬
‫( غثث ) الغَثّ الرديءُ من كل شيء وَل ْ‬
‫غَثاثة وغُثُوثةً وغَثّتِ الشاةُ هُزِلَتْ فهي غَّثةٌ وكذلك َأغَثّتْ وَأغَثّ الرجلُ اللحمَ اشتراه غَثّا وف‬
‫الحكم َأغَثّ اشترى لَحْما غَثيثا ورجل غَثّ وغُثّ رديءٌ وقد غَِثثْتَ ف خُ ُلقِك وحالك غَثاثة‬
‫وغُثُوثةً وذلك إِذا ساءَ خُلُقه وحالُه وقوم غَثََث ٌة وغَثَثةٌ وكلمٌ غَثّ ل طَلوةَ عليه قال ابن الزبي‬
‫لصْبِ‬
‫لدْب أَعداء ف ا َ‬
‫للَعراب وال إِن كلمَكم َلغَثّ وإَن سلحَكم َل َرثّ وإَنكم َلعِيالٌ ف ا َ‬
‫وَأغَثّ حديثُ القوم وغَثّ َفسَد ورَ ُدؤَ وَأغَثّ ف مَنْطِقه التهذيب َأغَثّ فلنٌ ف حديثه إِذا جاء‬
‫بكلم غَثّ ل معن له ابن سيده والغُثّة الشيءُ اليسيُ من ا َلرْعى وقيل هي البُلْغةُ من العَيْش‬
‫ت وهي ال ُغفّة والغُثّة جاء بما بالفاء والثاء‬
‫كال ُغفّةِ واغَْتثّت اليلُ أَصابتْ شيئا من الربيع كاغَْتفّ ْ‬
‫قال وغيه يُجِيز الغُبّة بذا العن الُمويّ غَثّثَت الَبلُ َتغْثِيثا ومَلّحَتْ تليحا إِذا َس ِمنَتْ قليلً‬
‫س ِمنَ أَي أَسَْتقِلّ َعمَلي ل ُخذَ به الكثيَ من‬
‫قليلً وقال أَبو سعيد أَنا أََتغَثّثُ ما أَنا فيه حت أَسْتَ ْ‬
‫حمُ جلٍ غَثّ أَي مَهْزول وف حديثها أَيضا ول ُتغِثّ‬
‫النواب وف حديث أُم زرع زَوجي َل ْ‬

‫حقْ بابنَ َعمّك يعن عبدَ‬
‫طَعامَنا َتغْثِيثا أَي ل ُتفْسده وف حديث ابن عباس قال لبْنه عليّ الْ َ‬
‫حمُه الَيّتُ وقد غَثّ الُ ْرحُ َيغَثّ‬
‫اللك فغَّثكَ خيٌ من سَمي غيَك وغَثِيَثةُ الُرْح ِمدّته وقَيْحه وَل ْ‬
‫وَيغِثّ َغثّا وغَثِيثا وَأغَثّ ُيغِثّ ِإغْثاثا إِذا سالَ ذلك منه واسَْتغَثّه صاحبُه إِذا أَخرجه منه وداواه‬
‫سدُ‬
‫جةٍ َيسَْتغِثّها وَأغَثّ أَيضا أَي أَمدّ وما َيغِثّ عليه أَحدٌ غَثاثَته أَي ما ُيفْ َ‬
‫قال وكنتُ كآسِي شَ ّ‬
‫وما َيغِثّ عليه أَحدٌ إِلّ سأَله أَي ما َي َدعُ التهذيب يقال ما َيغِثّ عليه أَحدٌ أَي ما َي َدعُ أَحدا إِلّ‬
‫سأَله ويقال َلبِسْتُه على غَثِيَثةٍ فيه أَي على فسادَ َعقْلٍ وفلنٌ ل َيغَِثّ عليه شيءٌ أَي ل يقولُ ف‬
‫شيء إِنه رديء فيَ ْترُكه ورأَيتُ ف حواشي بعض نسخ الصحاح بط بعض الَفاضل الغَثْغثةُ‬
‫القتال‬

‫( ‪)2/171‬‬
‫ع عامّةً غَ ِرثَ بالكسر َيغْ َرثُ غَرَثا فهو‬
‫( غرث ) الغَ َرثُ َأيْسَرُ الوع وقيل ِشدّتُه وقيل هو الو ُ‬
‫غَ ِرثٌ وغَرْثانُ والُنثى َغرْثى وغَرْثانة وف شعر حسان ف عائشة وُتصِْبحُ َغرْثى من لُوم الغَوافل‬
‫والمع َغرْثى وغَراثى وغَراثٌ وف حديث علي رضي ال تعال عنه أَبيتُ مِبْطانا و َحوْل غَرْثى‬
‫وقال اللحيان هو َغرْثانُ إِذا أَردتَ الا َل وما هو بغا َرثٍ بعد هذا اليوم أَي أَنه ل َيغْرَثُ قال‬
‫وكذلك يقال ف هذه الروف وما أَشبهها وغَرّثَه َج ّوعَه وف حديث أَب خَثْمة عند عمر َي ُذمّ‬
‫الزّبِيبَ إِن أَكلتُه غَرِثْتُ وف رواية وإَن َأتْرُكْه َأغْ َرثْ أَي أَجوعُ يعن أَنه ل َي ْعصِمُ من الُوعَ‬
‫لصْرُ‬
‫لصْر ووشاحٌ غَرثانُ ل يلُه ا َ‬
‫صمَةَ الّتمْر وامرأَةٌ غَرْثى الوِشاح خَميصةُ البَطْن دقيقةُ ا َ‬
‫ِع ْ‬
‫لصْر ووشاحٌ غَرثانُ ل يلُه‬
‫فكأَنه غَرْثانُ قال وامرأَةٌ غَرْثى الوِشاح خَميصةُ الَبطْن دقيقةُ ا َ‬
‫لصْرُ فكأَنه غَرْثانُ قال وأَكراسَ دُرّ ووُشْحا غَراثى وف الديث كلّ عال غَرْثانُ إِل عِلْم أَي‬
‫اَ‬
‫جائعٌ والّتغْريثُ التّجْويع يقال غَ ّرثَ كلبَه َج ّوعَها‬

‫( ‪)2/172‬‬
‫( غلث ) الغَلْثُ الَلْطُ وف الحكم الغَلْثُ خَلطُ البُرّ بالشعي أَو الذّرة و َعمّ به بعضُهم َغلَثَه‬
‫ث وغَلِيثٌ واغْتلَثه وف حديث عمر رضي ال عنه ما كان ي ْأكُلُ‬
‫َيغْلِثُه بالكسر َغلْثا فهو َمغْلُو ٌ‬
‫س ْمنَ مَغْلُوثا إِلّ بإَهالَةٍ ول البُرّ إِلّ َمغْلوثا بالشعي وفلنٌ يأْكل الغَلِيثَ والغَلِيثُ الُبْز‬
‫ال ّ‬
‫الخلوطُ من الَنْطة والشعي والغَلَثُ ا َلدَرُ وال ّزؤَانُ وقد ذكر بالعي الهملة وا َلغْلُوثُ والغَليثُ‬
‫جعَل فيه‬
‫سوّى للنّسْر من لَحْم وغيه وُي ْ‬
‫وا ُلغَلّثُ الطعامُ الذي فيه ا َلدَرُ وال ُزؤَانُ والغَلِيثُ ما ُي َ‬
‫سنّ والغَلْثى‬
‫سقّى ا َلوْ َزبُ ا َلغْلثا وا َلوْ َزبُ النّسْرُ الُ َ‬
‫سمّ فيؤْخذ إِذا ماتَ قال الشاعر كما ُي َ‬
‫ال ّ‬

‫مِن الطي وقيل الغَلْثى اسم شجرة إِذا أُ ْط ِعمَ ثَرَها السباعُ قََتلَتْها قال أَبو وَجْزة كأَنا غَلْثى مِن‬
‫الرّ ْخمِ َتدِفْ وقُتِلَ النّسْرُ بالغَلْثى والغَلْثى مقصورٌ على مثال السّلْوى عن كراع وهو طعام‬
‫خلَط له فيه َسمّ فيأْكله فَيقْتُله فيؤْخذ رِيشُه فتُراشُ به السّهامُ التهذيب الغَلِيثُ الطعامُ الخلوطُ‬
‫يُ ْ‬
‫بالشعي فإَن كان فيه َمدَرٌ أَو ُزؤَانٌ فهو ا َلغْلُوثُ وقال الفراء ا َلعْلُوثُ بالعي الخلوط وقال غيه‬
‫شمُولةٌ غُلِثَتْ بنابَتِ عَرْفَج كدُخانِ نارٍ ساطِعٍ أَسْنامُها‬
‫ث وقال لبيد مَ ْ‬
‫وقد سعناه بالغي مَغْلُو ٌ‬
‫وغَلِثَ الزّْندُ َغلَثا وَأغْلَثَ ل يُورَ واغَْتلَثْتُ الزّْندَ انَْتجَيْتَه من شجرة ل تَدري َأيُوري أَم ل ؟ قال‬
‫سبُوا عَبِيدٌ عَضاريطٌ مَغالِثةُ الزّنادِ أَي رِ ْخوُ الزّنادِ وهو مذكور ف العي‬
‫حسان مَهاجِنةٌ إِذا نُ َ‬
‫للْم شيء تَراه ف الّنوْم ما ليس ب ُرؤْيا صادقةٍ وا ُلغْلِثُ الُقارِب من الوَجَع ليس‬
‫الهملة وغَلْثُ ا ُ‬
‫جعُ صاحبَه ول ُيعْرقُ وسَقاءٌ مَغْلُوث دُبِغ بالتمر أَو البُسْر والغَلِثُ الشديدُ القتال اللّزُومُ لن‬
‫ُيضْ ِ‬
‫طالَبَ أَو ما َرسَ والغَلَثُ بالتحريك ِشدّة القتال وغَلِثَ به َغلَثا لزَمه وقاتله ورجل غَلِثٌ‬
‫للِسُ الُغالِثُ ا ْسمَهَرّ اشَْتدّ والَلِسُ الذي ل يُبارحُ‬
‫ومُغالِثٌ شديدُ القتال قال رؤبة إِذا ا ْسمَهَرّ ا َ‬
‫قِرْنَه والُغالِثُ الُل َزمُ له وقال مُبْتَكِرٌ فلنٌ َيَتغَلّثُ ب أَي َيَتوَلّعُ ب وغَلِثَ الذئبُ بغَنَم فلن لَ ِزمَها‬
‫َيفْرِسُها وغَلِثَ الطائرُ هاعَ ورَمى من َحوْصَ َلتِه بشيء كان اسْتَ َرطَه وا ْغتَلَثَ للقوم ُغلْثةً ك َذبَ‬
‫لم َكذِبا نَجا بِه وذكر أَبو زياد الكِلبّ ضُروبا من النبات فقال إِنا من ا َلغْلثَ منها العِكْرِشُ‬
‫والَلْفاء والاجُ واليَنْبوتُ والغافُ والعَشْرِقُ والقَبا والسّفا والَسَلُ والبَرْ ِديّ والَ ْنظَلُ والتّنّومُ‬
‫ث وهو الَ ْلطُ‬
‫ث مأْخوذٌ من الغَلْ ِ‬
‫والِ ْروَعُ والراءُ وال ّلصَفُ قال وا َلغْل ُ‬

‫( ‪)2/172‬‬
‫( غنث ) غَنِثَ غَنَثا شَ ِربَ ث َتَنفّس قال قالتْ له بالَ يا ذا البُرْدَيْن َلمّا غَنِثْتَ َنفَسا أَو اثْنَيْن‬
‫قال الشيبان الغَنَثُ ههنا كناية عن الماع وقال أَبو حنيفة إِنا هو َغنَثَ َيغْنِثُ غَنْثا وأَنشد هذا‬
‫البيت َلمّا َغنَثَتْ َنفَسا أَو اثْني وف التهذيب غَنِثَ من اللب َيغْنَثُ غَنَثا وهو أَن َيشْ َربَ اللبَ ث‬
‫س ويقال غَنِثْتُ ف الَناء‬
‫يَتََنفّسَ يقال إِذا شَرِبْتَ فاغْنَثْ ول َتعُبّ والعَبّ أَن َتشْ َربَ ول َتتََنفّ َ‬
‫َنفَسا أَو َنفَسَي والّتغَنّثُ اللّزوم وأَنشد َتَأمّلْ صُنْعَ رَّبكَ غَ ْيرَ شَرّ زَمانا ل ُتغَنّ ْثكَ الُمومُ وَتغَنّثه‬
‫الشيءُ لَ ِزقَ به قال أُمية بن أَب الصّلْت سَل َمكَ رَبّنا ف كلثُ فَجْرٍ بَريئا ما َتغَنُّثكَ ال ّذمُومُ أَي‬
‫ما تَلْزقُ بك ول تَنَْتسَبُ إِليك وغَنِثَتْ َنفْسُه َغنَثا إِذا َلقِسَتْ قال الَزهري ول أَسع غَنِثَتْ بعن‬
‫لسَنُو الداب ف الشّرْب والُنادمة‬
‫َلقِسَتْ لغيه وَتغَنّثه الشيءُ َثقُلَ عليه أَبو عمرو الغُنّاثُ ا َ‬

‫( ‪)2/173‬‬

‫( غوث ) أَجابَ الُ َغوْثاه وغُواثَه وغَواثَه قال ول يأْت ف الَصوات شيء بالفتح غيه وإَنا‬
‫يأْت بالضم مثل البُكاء والدّعاء وبالكسر مثل النّداءَ والصّياحِ قال العامريّ َبعَثُْتكَ مائِرا ف َلبِثْتَ‬
‫َحوْلً مَت يأْت غَواثُك من ُتغِيثُ‬
‫( * قوله « مت يأْت غواثك » كذا ف الصحاح والذي ف التهذيب مت يرجو ) ؟ قال ابن بري‬
‫البيت لعائشة بنت سعد بن أَب وقّاص قال وصوابه َبعَثْتُك قابِسا وكان لعائشة هذه مَوْلً يقال‬
‫خنّثا من أَهل الدينة بعَثَتْه لَِيقْتَبِسَ لا نارا فتوجه إِل مصر فأَقام با سنة ث جاءَها‬
‫له فِ ْندٌ وكان مُ َ‬
‫لمْرُ فقال َتعِسَتِ العَجلة فقالت عائشة بعَثُْتكَ قابِسا ( البيت )‬
‫بنار وهو َي ْعدُو َفعَثَر فَتَبدّد ا َ‬
‫شمَلَه غيَ فِ ْندٍ أَرْسَلوه قابسا‬
‫وقال بعض الشعراء ف ذلك ما رأَينا لغُرابٍ مَثَل إِذ َبعَثْناهُ يَجي بالِ ْ‬
‫فَثَوى َحوْلً وسَبّ العَجلَه قال الشيخ الَصل ف قوله يي ييء بالمز فخفف المزة للضرورة‬
‫شمَ َلةُ كِساء يُشْتَملُ به دون القَطِيفة وحكى ابن الَعراب أَجابَ الُ غِياثَه والغُواث بالضم‬
‫والِ ْ‬
‫الَغاثةُ و َغوّثَ الرجلُ واسْتَغاثَ صاحَ وا َغوْثاه والسمُ ال َغوْث والغُواثُ والغَواثُ وف حديث‬
‫هاجَرَ ُأمّ إِسعيلَ فهل عِندَك غَواثٌ ؟ الغَواثُ بالفتح كالغَياثِ بالكسر مِن الَغاثة وف الديث‬
‫اللهم َأ ِغثْنا بالمزة من الَغاثة ويقال فيه غاثَه َيغِيثُه وهو قليل قال وإَنا هو مِن الغَيْثِ ل الَغاثة‬
‫واسْتغاثَن فلنٌ فَأغَ ْثتُه والسم الغِياثُ صارت الواو ياء لكسرة ما قبلها وتقول ضُ ِربَ فلنٌ‬
‫َفغَ ّوثَ َتغْويثا إِذا قال وا َغوْثاه قال الَزهري ول أَسع أَحدا يقول غاثه يغُوثُه بالواو ابن سيده‬
‫ث صاحَ وا َغوْثاه وأَغاثه الُ وغاثَه َغوْثا وغَياثا والُول أَعلى التهذيب‬
‫وغَوّث الرجلُ واستغا َ‬
‫والغَياثُ ما أَغاثَك الُ به وينقول الواقع ف بَلِيّة َأ ِغثْن أَي فَ ّرجْ عَنّي ويقال اسَْتغَثْتُ فلنا فما‬
‫كان ل عنجه َمغُوثة ول َغ ْوثٌ أَي إِغاثة وغَ ْوثٌ جائزٌ ف هذه الواضع أَن يوضع اسم موضع‬
‫ث وغَياثٌ و ُمغِيثٌ أَساء وال َغوْثُ َب ْطنٌ من طَيّئ و َغ ْوثٌ قبيلة من اليمن‬
‫الصدر مِن أَغاث و َغوْ ٌ‬
‫وهو َغ ْوثُ بنُ ُأدَدِ بن زيد بن كهلنَ بن سََبأَ التهذيب و َغوْثٌ حيّ من الَزْد ومنه قول زهي‬
‫صدٍ وَيغُوثُ صَنَم كان َلذْحِج قال ابن سنيده هذا قول الزجاج‬
‫ونَخْشى رُماةَ الغَ ْوثِ من كلّ مَ ْر َ‬

‫( ‪)2/174‬‬
‫( غيث ) الغَيْثُ الطر وال َكلُ وقيل الَصلُ الطر ث ُسمّي ما يَ ْنبُتُ به غَيْثا أَنشد ثعلب وما زِلْتُ‬
‫مثلَ الغَيْثِ يُرْكَبُ مرّةً فُيعْلى ويُولَى مَرّةً فُيثِيبُ يقول أَنا كشجر يؤْكل ث يُصيبُه الغَيْثُ فيَرْجِعُ‬
‫سعْدي لا َلجَبٌ َحوْلَ الَياضِ‬
‫أَي َي ْذهَبُ مال ث َيعُودُ والمع َأغْياثٌ وغُيوثٌ قال ا ُلخَبّلُ ال ّ‬
‫كأَنه تَجا ُوبُ أَغياثٍ لَ ُهنّ هَز ُي وغاثَ الغَيْثُ الَرضَ أَصابَها ويقال غاثَهم الُ وأَصابَهم غَيْثٌ‬
‫ث ومنه الديث فادْعي ال َيغِيثُنا بفتح الياء وغَيثَتِ‬
‫غاث الُ البلدَ يَغيثُها غَيْثا إِذا أَنزل با الغَيْ َ‬
‫الَرضُ تُغاثُ غَيْثا فهي مَغِيث ٌة و َمغْيُوثة أَصابا الغَيْثُ وغَيثَ القومُ أَصابَهم الغَيْثُ قال الَصمعي‬

‫أَخبن أَبو عمرو بن العَلء قال سعت ذا الرّمة يقول قاتَلَ الُ َأ َمةَ بن فلنٍ ما أَ ْفصَحَها قُلْتُ لا‬
‫كيفَ كان الطرُ عندكم ؟ فقالت غِثْنا ما شئنا وف حديث رُقَيقةَ أَل َفغِثْتم ما شئتم غِثتم بكسر‬
‫الغي أَي ُسقِيتم الغَيثَ وهو الطر والسؤَال منه غِثنا ومَن الَغاثة بعن الَعانة َأغِثْنا وإَذا بَنَيتَ‬
‫سمّ فاعله قلت غِثْنا بالكسر والَصل غُيِثْنا فحذفت الياء وكسرت الغي‬
‫منه فعلً ماضيا ل ُي َ‬
‫وربا سُمي السحابُ والنباتُ غَيْثا والغَيْث الكَلُ يَنْبُتُ من ماء السماء وف حديث زكاة العسل‬
‫إِنا هو ذبابُ َغيْثٍ قال ابن الَثي يعن النّحْلَ وأَضافه إِل الغَيْثِ لَنه يَطلُبُ النباتَ والَزهارَ‬
‫ث وغَيْثٌ مُغِيثٌ عامّ وبئر ذاتُ َغيّثٍ أَي ذاتُ مادّةِ قال رؤبة َنغْرِفُ مِن ذي‬
‫وها من تَوابع الغَيْ ِ‬
‫غَيّثٍ وُنؤْزِي‬
‫( * قوله « قال رؤبة إل » صدره كما ف التكملة أَنا ابن أَنضاد إليها أَرزي تغرف النضاد‬
‫الشراف وأرزي أَسند أي نفضل عليه ونضعف بضم النون )‬
‫والغَيّثُ عَ ْيلَم الاءَ وفرس ذو َغيّثٍ على التشبيه إِذا جاءه َع ْدوٌ بعدَ َع ْدوٍ وغَيّثَ الَعمَى طلبَ‬
‫الشيءَ عن كراع وهو بالعي أَيضا وهو الصحيح قال ابن سيده وأُرى العي الهملة تصحيفا‬
‫وغَيّثٌ رجل من طَيّئٍ وبنو غَيْثٍ أَو غَيّثٍ حَيّ وبَي مَ ْعدِنِ الّنقْرة والرّبَذة موضع يعرف ُبغِيثَ‬
‫ماوانَ وماؤُه مِلْح ومَغِيثَة َركِّيةٌ أُخرى غذبةُ الا َء وهي إِحدى مَناهِل الطريق ما يلي القادِسِّيةَ‬
‫وأَنشد أَبو عمرو َشرِْبنَ من ماوانَ ماءً مُرّا و َمنْ مُغِيثَ مِثْلَه أَو شَرّا‬

‫( ‪)2/175‬‬
‫ل ْدبِ وتكون خُبْزَتُه غليظةً شبيهةً بُبزَ ا َللّة قال أَبو‬
‫( فثث ) الفَثّ نبت يُخَْتبَزُ َحبّه وي ْؤكَلُ ف ا َ‬
‫َدهْبَلٍ حِ ْرمِّيةٌ ل يَخَْتبِزْ أَهلُها فَثّا ول َتسَْتضْ ِرمِ العَرْفَجا وروى ابن الَعراب الفَثّ حَبّ ُيشِْبهُ‬
‫ختَبَزُ ويُؤكل قال أَبو منصور وهو حَبّ بَرّيّ يأْخذه الَعرابُ ف الَجاعات فَيدُقّونه‬
‫الاوَرْسَ يُ ْ‬
‫جنِ‬
‫ويَخْتَبزونه وهو غِذاء رَديءٌ وربا َتبَ ّلغُوا به أَياما قال الطّ ِرمّاحُ ل َت ْأكُلِ الفَثّ والدّعاعَ ول َت ْ‬
‫هَبيدا َيجْنِيه مُهْتَِبدُهْ قال الَزهري قرأْت بط شر الفَثّ حَبّ شجرةٍ بَرّّيةٍ وأَنشد أُ ُجدٌ كالَتانِ ل‬
‫ختَبز‬
‫تَرَْتعِ الفَثّ ول يَنَْتقِلْ عليها الدّعاعُ وقيل الفَثّ من َنجِيلَ السّباخِ وهو من الُموضِ يُ ْ‬
‫حنُ بالفَثّ‬
‫واحدتُه فَّثةٌ عن ثعلب وقال ابن الَعراب هو بِزْرُ النّباتِ وأَنشد عَيْشُها العِلْ ِهزُ ا ُلطَ ّ‬
‫وإَضاعُها القَعُودَ الوَساعا وَتمْر فَثّ مُنَْتشِرٌ ليس ف جِرابٍ ول وِعاءٍ كَبَثّ عن كراع اللحيان‬
‫َتمْر فَثّ و َفذّ وَب ّذ وهو الَُتفَرّقُ الذي ل َيلْزَقُ بعضه ببعض وقال الَعراب تر َفضّ مثله‬
‫الَصمعي فَثّ جُلّتَه فَثّا إِذا نَثَرَ ترَها وما رأَينا ُج ّلةً أَكثر َمفَثّةً منها أَي أَكثر نَزَلً ويقال وُ ِجدَ‬
‫لبن فلن َمفَّثةٌ إِذا ُعدّوا فوُ ِجدَ لم كَثْر ٌة ويقال اْنفَثّ الرجلُ من َه ّم آَصابَه اْنفِثاثاٍ أَي انكسَر‬

‫شمْ مَ ْروَتُه فتَ ْنفَثِثْ أَي تَنكسَرُ وفَثّ الاءَ الارّ بالبارد َيفُثّه‬
‫وأَنشد وإَنْ يُذكّرْ بالَله َينْخَنِثْ وتَنْ َه ِ‬
‫فَثّا كَسره وسَكّنه عن يعقوب‬

‫( ‪)2/175‬‬
‫( فحث ) الفَحِثةُ والفَحِثُ بكسر الاء ذاتُ الَطباقَ والمع أَفْحاث الوهري الفَحِثُ لغة ف‬
‫حصَ ف بعض اللغات‬
‫ث وهو القَِبةُ ذاتُ الَطباق من الكَرِش وفَحَثَ عن الب فَ َ‬
‫لفِ ِ‬
‫اَ‬

‫( ‪)2/176‬‬
‫( فرث ) الفَ ْرثُ السّرْجيُ ما دام ف الكَ ِرشِ والمع فُرُوثٌ ابن سيده الفَ ْرثُ السّرْقِيُ والفَرْثُ‬
‫والفُراثة سِرْقِيُ الكَرشَ وفَ َرثْتُها عنه أَفْرُثُها فَرْثا وأَفْرَْثتُها وفَرّْثتُها كذلك وفَ َرثَ الُبّ كَِبدَه‬
‫وأَفْرثَها وفَرّثَها َفتّتَها وفَرَثْتُ َكِبدَه أَ ْفرِثُها َفرْثا وفَرّثْتُها َتفْريثا إِذا ضَرَبْتَه حت تَ ْنفَ ِرثَ كَِبدُه وف‬
‫الصحاح إِذا ضَرَبتَه وهو حَيّ فاْنفَرَثَتْ كَِبدُه أَي انْتَثرتْ وف حديث أُم كُلْثوم بنتِ عليّ قالت‬
‫لَهل الكوفة أَتدرون أَيّ كَِبدٍ فَرَثْتم لرسول ال صلى ال عليه وسلم ؟ الفَ ْرثُ َتفْتيت الكَبِد‬
‫بالغم والَذى وفَ َرثَ الُلّة َيفْرُثُها وَيفْرِثُها َفرْثا إِذا َشقّها ث نَثرَ جيعَ ما فيها وف التهذيب إِذا‬
‫فَرّقها وأَفرَثْتُ الكَرِشَ إِذا َشقَقْتَها ونَث ْرتَ ما فيها ابن السكيت فَرَثْتُ للقوم جُ ّلةً وأَنا أَ ْفرِثها‬
‫وأَفرُثُها إِذا َشقَقْتها ث نَث ْرتَ ما فيها وقيل كلّ ما نثرْته من وِعاءٍ فَ ْرثٌ وشَ ِربَ على َف ْرثٍ أَي‬
‫على ِشبَع وأَف َرثَ الرجلَ إِفْراثا وقَعَ فيه وأَفْ َرثَ أَصحابَه عَ ّرضَهم للسلطان أَو لِلئَمةَ الناس أَو‬
‫ضحَ سِرّهم وامرأَةٌ فُ ُرثٌ تَ ْبزُقُ وتَخْبُثُ نفسُها ف أَول‬
‫َكذّبم عند قوم ليُصغّرَهم عندَهم أَو َف َ‬
‫َحمْلِها وقد اْنفُ ِرثَ با أَبو عمرو يقال للمرأَة إِنا لُ ْنفَرثةٌ وذلك ف أَولَ َحمْلها وهو أَن َتخْبُثَ‬
‫نفسُها ف أَول حلها فيكْثُر َنفْثُها للخَراشِيّ الت على رأْس َمعِدتَها قال أَبو منصور ل أَدري‬
‫خمٍ‬
‫لبْلى والفَرْثُ الرّكْوة الصغيةُ وجبلٌ فَريثٌ ليس بض ْ‬
‫مُنْفَرِثةٌ أَم مَُتفَرّثةٌ ؟ والفَ ْرثُ غَثَيانُ ا ُ‬
‫ص َعدُ فيه لصُعوبته وامتناعه‬
‫ي وهو أَصعبُ البال حت إِنه ل ُي ْ‬
‫صُخورُه وليس بذي مَطَرٍ ول طِ ٍ‬
‫وثَريدٌ َف ْرثٌ غي مُدَ ّققِ الثّرْدِ كأَنه شُبّه بذا الصّنْفِ من البال وقال اللحيان قال القَنانّ ل خي‬
‫ف الثريدَ إِذا كان شَرِثا فَرِثا وقد تقدم ذكر الشّ ِرثِ‬

‫( ‪)2/176‬‬

‫( قبث ) قَباثٌ اسمٌ من أَساء العرب معروفٌ قال ابن دريد ما أَدري ِممّ اشتقاقُه ؟ وقال‬
‫بعضهم قَبَثَ به وضَبَثَ به إِذا قََبضَ عليه‬

‫( ‪)2/177‬‬
‫خمُ الفَرا ِسنِ قَبيحُها والُنثى بالاء ناقةٌ قََبعْثاة ف نوقٍ قَباعِثَ ورجل‬
‫( قبعث ) جلٌ َقَبعْثَى ضَ ْ‬
‫قََبعْثى عظيم القَدَم‬

‫( ‪)2/177‬‬
‫سوْقُ والقّثّ َج ْمعُك الشيء بكثرة وقَثّ الشيءَ َيقُثّه قَثّا جَرّه وجعه ف كثرة‬
‫( قثث ) القَثّ ال ّ‬
‫ث مالً ويَقُثّ معه ُدنْيا عريضةً أَي َيجُرّها معه وبنو فلن َذوُو مَقَّثةٍ أَي َذوُو عدد‬
‫وجاءَ فلنٌ َيقُ ّ‬
‫كثي وما أَكثر َمقَثّتَهم قاله الَصمعي وغيه وا ِلقَثّة وا ِلطَثّة‬
‫( * قوله « والقثة والطثة إل » بكسر اليم فيهما كما ضبطه ف الحكم والتكملة خلفا لصنيع‬
‫القاموس ) لغتان خُشَيبة مستديرة عريضة يَ ْلعَبُ با الصبيانُ يَنْصبون شيئا ث َيجْتَثّونه با عن‬
‫لرّارة تقول َقثَثْناه وطَثَثْناه قَثّا وطَثّا والقُثاثُ التاعُ ونوه‬
‫موضعه قال ابن دريد هي شبيهة با َ‬
‫وجاؤُوا بقُثاثِهم وقثاثتَهم أَي ل َي َدعُوا وراءَهم شيئا وف الديث حَثّ النبّ صلى ال عليه‬
‫صدَقة فجاءَ أَبو بكر باله َيقُثّه أَي يَسوقُه مِن قولم قَثّ السّيلُ الغُثاءَ وقيل‬
‫وسلم يوما على ال ّ‬
‫ج َمعُه والقَثِيثُ ما يَتناثرُ ف أُصول شجر العِنَب وحكى الفارسي عن أَب زيد أَنه قال ما يتناثر‬
‫يَ ْ‬
‫ف أُصول سَعفاتَ النّخْل وقَ ْثقَثَ الشيءَ أَراد انتزاعه ويقال اقْتَثّ القَومَ من أَصلهم واجْتَثّهم‬
‫للْمةَ منها واقْتَثَثْ‬
‫إِذا اسَْت ْأصَلَهم واجْتَثّ حجرا من مكانه إِذا اقَْتلَعه وقول الشاعر وا ْقَتعَفَ ا َ‬
‫أَي اجْتَثّ يقال ا ْقتُثّ واجْتُثّ إِذا قُلِعَ من أَصله والقَثّ والَثّ واح ٌد ويقال للوَدِيّ أَول ما‬
‫ُيقْلَع من ُأمّه جَثِيثٌ وقَثِيثٌ وال أَعلم‬

‫( ‪)2/177‬‬
‫( قحث ) قَحَثَ الشيءَ َيقْحَثُه َقحْثا أَخذه كُلّه‬

‫( ‪)2/177‬‬

‫شرِه عن لِحائه إِذا أَ ْرطَبَ وهو‬
‫( قرث ) القَرِيثاء ضَ ْربٌ من التمر وهو أَسْودُ سريعُ الَنقْضِ لقَ ْ‬
‫ف ويوصَفُ به ويُثنّى ويُجْمع وليس له نظي ف الَجْناس إِلّ‬
‫أَطيَبُ ترٍ بُسْرا قال ابن سيده يُضا ُ‬
‫ما كان من أَنواع التمر ول نظي لذا البناء إِل الكَرِيثا ُء وهو ضَ ْربٌ من التمر أَيضا قال وكأَنّ‬
‫كافَها بد ٌل وقال أَبو زيد هو القَرِيثاءُ والكَرِيثاءُ لذا الُبسْر اللحيان ترٌ قَريثاءُ وقَراثاءُ مدودان‬
‫وقال أَبو حنيفة القَريثاءُ والقَراثاءُ أَطْيَبُ التمر بُسْرا وتره أَسودُ وزعم بعضُ الرواة أَنه اسم‬
‫أَعجمي الكسائي نلٌ قَريثاء وبُسْر قَريثاءٌ مدود بغي تنوين وقال أَبو الَرّاح ترٌ قريثا غي مدود‬
‫لرّيث وهو ضربٌ من السمك وال أَعلم‬
‫والقَرّيث لغة ف ا َ‬

‫( ‪)2/177‬‬
‫جمّع وقَ ْرعَثةُ اس ٌم وهو مشتق منه‬
‫جمّع وَتقَ ْرعَثَ تَ َ‬
‫( قرعث ) الّتقَ ْرعُثُ التّ َ‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫( قعث ) ال َقعْثُ الكَثْرة وال َقعِيث الكثي من العروف وغيه والَقْعاثُ الَكثارُ من العَ ِطيّة ومطرٌ‬
‫َقعِيثٌ وَبْلٌ كثي والقَعِيثُ السّيْبُ الكثي وأَ ْقعَثَ العطيةَ واقَْتعَثَها أَكثرها وأَ ْقعَثه أَكثرها له قال‬
‫رؤبة أَ ْقعَثَن منه بسَيْبٍ ُمقْعَثِ ليس َبنْزُورٍ ول ِبرَيّثِ قال الَصمعي لقد أَساءَ رؤبة ف قوله‬
‫سيْبٍ ُمقْعَثٍ فجعل سَيبه مُ ْقعَثا وإَنا القَعْثُ الَّينُ اليسي و َقعَثْتُ له َقعْثةً أَي حَفَنْتُ له َحفْنةً إِذا‬
‫بَ‬
‫أَعطيتَه قليلً فجعله من الَضداد وقيل إِنه لقَعِيثٌ كثي أَي واسعٌ و َقعَثَ له من الشيء َيقْعَثُ‬
‫َقعْثا َح َفنَ له وأَعطاه وقَعَثَس الشيءَ َي ْقعَثُه َقعْثا استأْصله واسْتَوعَبَه ابن السكيت أَ ْقعَثَ الرجلُ‬
‫ف ماله أَي أَسْرفَ قال الَصمعي ضَرَبه فاْن َقعَثَ إِذا قَلَعه من أَصله والقُعاثُ داء يأْخذُ الغم ف‬
‫أُنوفها الَصمعي اْن َقعَثَ الَدارُ واْن َقعَر وانقَعَفَ إِذا سقط من أَصله واْنقَعَثَ الشيءُ وان َقعَفَ إِذا‬
‫اْنقَلَع وقال اقَتعَثَ الافرُ اقْتعاثا إِذا اسَْتخْ َرجَ تُرابا كثيا من البئر‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫( قعمث ) ال ُق ْعمُوثُ الدّيّوثُ‬

‫( ‪)2/178‬‬

‫( قلعث ) َتقَعْثَلَ ف مَشْيه وَتقَ ْلعَثَ كلها إِذا مَرّ كأَنه يََتقَلّع من وَحَ ٍل وهي القَ ْلعَثةُ‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫سبُه عَرَبيّا‬
‫( قمعث ) ال ُق ْمعُوثُ الدّيّوث وهو الذي َيقُود على أَهله وحَرَمه قال ابن دُرَيدٍ ل أَح َ‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫( قنعث ) رجل قِنْعاث كثي َشعَر الَسد والوجهَ‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫( قنطعث ) ابن سيده القَنْ َطعْثة َع ْدوٌ بفَزَعٍ قال ابن دريد وليس بثبَتٍ‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫( كبث ) الَصمعي البَريرُ ثر الَراك فال َغضّ منه الَرْدُ والنّضيجُ الكَباثُ قال ابن سيده الكَبَاثُ‬
‫ضجْ منه وقيل هو َحمْلُه إِذا كان مُتَفَرّقا واحدته كَباَثةٌ‬
‫بالفتح نضيجُ ثر الَراك وقيل هو ما ل يَ ْن َ‬
‫قال ُيحَرّكُ رأْسا كالكَباَثةِ واثِقا ِبوِرْدِ فَلةٍ غَلّسَتْ وِرْدَ مَنْهَلِ الوهري ما ل َي ْنضَجْ من الكَباثِ‬
‫فهو بريرٌ وف حديث جابر كُنّا َنجْتَن الكَباثَ هو النضيجُ من ثر الَراك قال أَبو حنيفة الكَباثُ‬
‫ُفوَْيقَ حَبّ ال ُكسْبَرة ف ا َلقْدار وهو َيمْلُ مع ذلك َكفّي الرجُل وإَذا الَْتقَمه البعيُ َفضَل عن‬
‫ُلقْمته وكَبِثَ اللحمُ بالكسر أَي َتغَيّر وأَ ْر َوحَ وأَنشد َيأْكُلُ لَحْما بائِتا قد َكبِثا أَبو عمرو الكَبيثُ‬
‫اللحم قد َغمِرَ وقد كَبَ ْثتُه فهو مَكْبُوثٌ وكَبيثٌ وأَنشد َأصْبَح َعمّارٌ نَشيطا أَبِثا َيأْكُلُ لَحْما بائِثا‬
‫قد كَبِثا و َكبَثٌ موضع َز َعمُوا‬

‫( ‪)2/178‬‬
‫( كثث ) كَثّ الشيءُ‬
‫( * قوله « كث الشيء إل » من باب ضرب كما ضبط ف الحكم ومن باب تعب لغة صرح‬
‫بما ف الصباح ومقتضى القاموس أَنه بضم عي الضارع وسكت عليه الشارح لكنه مالف لا‬

‫صرح به غيه ) كَثاثةً أَي كَثُفَ وكَثّتِ اللحيةُ تَكَثّ كَثَثا وكَثاَثةً وكُثُوثةً ولية َكثّة وكَثّاء‬
‫كَثُرت أُصولُها وكَُثفَتْ و َقصُ َرتْ و َج ُعدَتْ فلم تَ ْنبَسَطْ والمع كِثاثٌ وف صفته صلى ال عليه‬
‫وسلم أَنه كان كَثّ اللحية أَراد كَثرةَ أُصولا وشعرها وأَنا ليست بدقيقة ول طويلة وفيها‬
‫كَثافة واسَْت ْعمَلَ ثعلبةُ بنُ عُبَيْد ال َعدَويّ الكَثّ ف النخل فقال َشتَتْ َكّثةُ ا َلوْبار ل القُرّ َتّتقِي‬
‫خشَى وهي بالبَ َلدِ ا َلقْصِي عَن با َلوْبار ليفَها وإَنا حله على ذلك أَنه شبهها بالَبل‬
‫ول الذّئْبَ تَ ْ‬
‫ورجلٌ كَثّ والمع كِثاثٌ وأَكَثّ كَكَثّ وقد تكون الكَثاثةُ ف غي اللحية من منابت الشعر إِل‬
‫أَن أَكثر استعمالم إِياه ف اللحية وامرأَة َكثّاءٌ وكَّثةٌ إِذا كان َشعَرُها كَثّا وقال ابن دريد لية‬
‫لمّة والمع كِثاثٌ وأَنشد عن عبد الرحن عن عمه بَيْثُ‬
‫كَثّة كثيةُ النّباتِ قال وكذلك ا ُ‬
‫ناصَى ال ّلمَم الكِثاثا َموْرُ الكَثيبِ فَجرى وحاثَا يعن باللّمم الكِثاثِ النباتَ وأَراد بَاثَ حَثَا‬
‫صدُقٌ الليث الكَثّ وا َلكَثّ َنعْتُ‬
‫صدُقُ اللقاء وقوم ُ‬
‫ب وقومٌ كُثّ بالضم مثل قولك رجل ُ‬
‫َفقَلَ َ‬
‫كَثِيثَ اللّحْية ومصدَرُه الكُثُوَثةُ أَبو خية رجلٌ أَكثّ وليةٌ كَثّاءُ بَيّنَة الكَثَثِ والفعل كَثّ يَكَثّ‬
‫كُثوثة وال َكثْكَثُ والكَثْكِثُ مثلُ الَثلَبِ والَثلَبِ دُقاقُ التراب وفُتاتُ الجارة وقيل التّرابُ‬
‫مع الجر وقيل التّراب عامّة والكَثْكَثُ الجارة وقالوا بفيه الكَثْكَثُ والكَثكَثُ كقولك بفيه‬
‫الترابُ والجَرُ وحكى اللحيان الكَثْكَثَ له والكَثْكِثَ قال فنصب كأَنه دعاء يعن أَنم نصبوه‬
‫ث وهو‬
‫َنصْبَ الصادر ا َل ْد ُعوّ با شبّهوه بالصدر وإَن كان اسا أَبو خَية من أَساء التراب الكَثْكَ ُ‬
‫حصُ والكَثْكِثُ كلها الجارة قال‬
‫لصْ ِ‬
‫التراب نفسُه والواحدة بالاء ويقال الكَثَاكَثُ الليث ا َ‬
‫لتُ أَفْواهَ الكِلبَ اللّهّثِ من َج ْندَلِ القُفّ وُت ْربِ الكِثْكِثِ وف الديث أَنه مَرّ بعبد ال‬
‫رؤبة مَ ْ‬
‫بن ُأبَ ّي فقال َي ْذهَبُ ممدٌ إِل مَن أَ ْخرَجَه من بلده فأَما مَن ل ُيخْرِجْه وكان ُقدُومُه كَثّ مُنْخُرِه‬
‫فل يغشاه قال ابن الَثي أَي كان قُدومُه على َر ْغمِ أَنفه يعن نفسَه وكأَنّ أَصله من الكِثْكِثِ‬
‫لوْلة الت كانت من السلمي َغلَبَتْ وال هوازنُ‬
‫التراب وف حديث حُني قال أَبو سفيان عند ا َ‬
‫لصَة والترابُ ومنه الديث‬
‫فقال له صَفْوانُ بن أُميّة بفيك الكِثْكِثُ هو بالكسر والفتح دُقاقُ ا َ‬
‫الخر وللعاهَرِ الكِثْكِثُ قال ابن الَثي قال الطّابّ قد مَرّ بسامعي ول يَثبُتْ عندي والكَثَاثاء‬
‫الَرضُ الكثية التراب التهذيب ابن شيل الزّرّيعُ والكاثّ واحدٌ وهو ما يَنْبُتُ ما َيتَناثَرٌ من‬
‫لصِيد فيَنْبُتُ عاما قابلً وقال الَزهري ل أَعرف الكاثّ‬
‫اَ‬

‫( ‪)2/179‬‬
‫( كحث ) الَزهري عن الليث كَحَثَ له من الال َكحْثا إِذا غَرَفَ له منه غَرْفةً بيده‬

‫( ‪)2/180‬‬

‫ش ّقةَ قال‬
‫( كرث ) َكرَثَه ا َلمْرُ يَكْ ِرثُه ويَكْرُثُه َكرْثا وأَكْرَثه ساءه واشتدّ عليه وبَلَغَ منه الَ َ‬
‫جلّى الكُ َربُ الكَوا ِرثُ‬
‫الَصمعي ول يقال كَرَثَه وإَنا يقال َأكْرَثَه على َأنّ رُؤبة قد قال وقد تُ َ‬
‫وف حديث عَلِيّ ف سَكْرة مُلْهِثَة و َغمْرةٍ كارِثةٍ أَي شديدة شاقّة من كَرَثه ال َغمّ أَي َبلَ َغ منه‬
‫شقّة ويقال ما َأكْتَ ِرثُ له أَي ما أُبال به وف حديث ُقسّ ل ُيخَلّنا ُسدًى من بعد عيسى‬
‫الَ َ‬
‫واكَْترَث يقال ما أَكَْت ِرثُ به أَي ما أُبال ول يُستعمل إِلّ ف النفي وقد جاء ههنا ف الثبات‬
‫وهو شاذ واكْتَ َرثَ له حَزِنَ وامرأَة كَرِيثٌ كا ِرثٌ وكلّ ما أَْثقَ َلكَ فقد كَ َرَثكَ الليث يقال ما‬
‫ش ّقةً والفعلُ الُجاوز َكرَثْتُه وقد اكْت َرثَ هو اكْتِراثا وهذا‬
‫أَ ْكرَثَن هذا ا َلمْرُ أَي ما بَ َلغَ من مَ َ‬
‫فعل لزم الَصمعي كَرَثَن ا َلمْرُ وقَرَثَن إِذا َغمّه وأَْثقَلَه والكَرِيثاء ضَ ْربٌ من الُبسْر يوصَفُ به‬
‫ويُضاف عن أَب السن الَخْفش التهذيب يقال بُسْرُ قَرِيثاءَ وكَرِيثاءَ لضَ ْربٍ من التمر معروف‬
‫والكَرّاثُ بقْلة قال ابن سيده ال ُكرّاثُ والكَرّاثُ الَخية عن كراع ضَرْبٌ من النبات ُممَْتدّ‬
‫َأ ْه َدبُ إِذا تُرِكَ خَ َرجَ من وَسطه طاقةٌ فطا َرتْ قال ذو الرمة يصف فِراخَ النّعام كَأنّ أَعناقَها‬
‫صبَتُه‬
‫كُرّاثُ سائِقةٍ طا َرتْ لَفاِئفُها أَو هَ ْيشَرٌ َسلِبُ وقال أَبو حنيفة من العُشْب الكَرَاثُ تَطُول َق َ‬
‫الوُسْطة حت تكونَ أَطولَ من الرجُل التهذيب الكَرّاث َبقْلة والكَرَاث بفتح الكاف وتفيف‬
‫صدٍ من‬
‫الراء بقلة أُخرى الواحدة َكرَاثةٌ قال أَبو ذَرّة ا ُلذَلّ ِإنّ حَبيبَ بنَ اليَمانِ قد َنشِبْ ف َح ِ‬
‫الكَرَاثَ والكَنِبْ قال الكَرَاث والكَنِبُ شجرتان إِن يَنتَسَبْ يُنسَبْ إِل عِرْقٍ وَ ِربْ أَهلَ‬
‫ل ِربْ أَراد بالعازب مالً َع َزبَ عن أَهله أَقْ َلحَ‬
‫خَزُوماتٍ وشَحّاجٍ صَخِبْ وعا َزبٍ أَ ْقلَحَ فُوهُ كا َ‬
‫صفَرّتْ أَسنانُه من الَرَم ابن سيده الكَراثُ ضَرْبٌ من النبات واحدتُه كَراثةٌ وبه سي الرجل‬
‫ا ْ‬
‫كَراثةً قال أَبو حنيفة الكَراثُ شجرةٌ جبلية لا خِطْرة ناعمةٌ َليّنَة إِذا ُف ِدغَتْ هُرِيقَتْ َلبَنا والناسُ‬
‫جذُوم حت يَُتوَسّطَ به مَنْبِتُ ال َكرَاثَ فيقيم فيه وُيخْلَط له‬
‫سَتمْشُون بلَبنَها قال وُيؤْتَى بالَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫بطعامه وشرابه فل يَلْبَثُ أَن يَبْرأَ من جُذامِه وَتذْهبَ قوّتُه يعن ُقوّةَ الُذام قال وقال الَزْدِيّ ل‬
‫أَعرفه ينبت إِلّ بذي كَشاءٍ قال ويزعمون َأنّ ِجنّّيةً قالت من أَراد الشفاء من كل داء فعليه‬
‫بنباتِ البُرْقة من ذاتِ كَشَاءٍ والكُرّاثُ موضع‬

‫( ‪)2/180‬‬
‫( كرنث ) تَكَرْنَثَ علينا تَكَبّر‬
‫( * قوله « تكرنث علينا إل » أَثبتها ف الحكم وأَهلها الجد )‬

‫( ‪)2/181‬‬

‫( كشث ) الكَشُوثُ والُ ْكشُوثُ والكَشُوثَى كلّ ذلك نباتٌ مُجْتَثّ مقطوعُ الَصل وقيل ل‬
‫جعَلُ ف النبيذ سَوادِّيةٌ يقولون كَشُوثاء‬
‫شوْكِ وغيه وُي ْ‬
‫أَصل له وهو َأصْفَرُ يتعلق بأَطراف ال ّ‬
‫الوهري الكَشُوثُ نبتٌ يَتَع ّلقُ بأَغصانَ الشجرِ من غي أَن َيضْ ِربَ بعَ ْرقٍ ف الَرض قال‬
‫الشاعر هو ال َكشُوثُ فل أَصلٌ ول وَرَقٌ ول نَسيمٌ ول ظِلٌ ول َثمَرُ ابن الَعراب ال َكشُوثاءُ‬
‫ال َف َقدُ وهو الزّ ْحمُوكُ قال ابن الَعراب جاء على َفعُولء مدودا جَلُولءُ وحَرُورا ُء وها بَلدَان‬
‫وكَشُوثاءُ يسميه الناسُ ال َكشُوثَ قال وبزْرُ َقطُونا قال والدّ فيها أَكثر وقد يقصران وفتَح‬
‫الكاف من َكشُوثاء‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫( كلبث ) رجل َكلْبَثٌ وكُلبَثٌ بيل مُ ْنقَبضٌ قال ابن دُرَيْد رجل ُكلْبُثٌ وكُلبَثٌ وهو الصّلْبُ‬
‫الشديدُ‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫ضدُ عليها الرياحيُ ث‬
‫( كنث ) الليث الكُنْثة َنوَرْدَجَة ُتتّخذ من آسٍ وأَغصانَ خِلفٍ تُ ْبسَطُ وُتَن ّ‬
‫تُ ْطوَى وإَعرابه كُنْثَجةٌ وبالنّبَطيّة كُنْثا‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫( كنبث ) رجل كُ ْنبُثٌ وكُنابثٌ تَداخَلَ بعضُه ف بعض وقيل هو الصّلْبُ الشديدُ وقد تَكَنْبَثَ‬
‫ابن الَعراب الكِنْباثُ الرمل الُنْهالُ‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫( كندث ) الكُ ْندُث والكُنا ِدثُ الصّلْب‬

‫( ‪)2/181‬‬

‫( كنعث ) تَكَ ْنعَثَ الشيءُ‬
‫جمّع وكَ ْنعَثٌ وكَ ْنعَثةُ اسم‬
‫( * قوله « تكنعث الشيء إل » أَثبتها ف الحكم وأَهلها الجد ) َت َ‬
‫مشتق منه‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫( كنفث ) رجل كُ ْنفُثٌ وكُنافثٌ قصي‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫ضرُ َك ّوثَ‬
‫( كوث ) كُوثى من أساء مَكة عن كراع التهذيب الكُوثى القصي والكُوثَيّ مثله الّن ْ‬
‫س ورقاتٍ وهو ال َكوْثُ وقال أَبو منصور وكأَنّ‬
‫الزرعُ تكويثا إِذا صار أَربَعَ وَرَقاتٍ وخ َ‬
‫القطوعَ الذي يُلَْبسُ الرّجْلَ سي َكوْثا تشبيها ب َكوْثِ الزّرْع ويقال له ال َقفْشُ وكأَنه ُمعَرّبٌ قال‬
‫سوَاد فما أُراها عربية ولقد قال ممد بن سيين سعت عبيدة يقول سعت‬
‫وأَما كُوثى الت بال ّ‬
‫عليّا عليه السلم يقول من كان سائِلً عن ِنسْبَتِنا فإَنا نََبطٌ من كُوثى وروي عن ابن الَعراب‬
‫أَنه قال سأَل رجلٌ عليّا عليه السلم فقال أَخبن يا أَمي الؤْمني عن أَصلكم معاشرَ قُرَْيشٍ‬
‫فقال نن قومٌ من كُوثى واختلف الناسُ ف قوله نن قوم من كُوثى فقالت طائفة أَراد كُوثى‬
‫العِراق وهي سُرّةُ السّوادِ الت ولد با إِبراهيم عليه السلم وقال آخرون أَراد كُوثى مَ ّكةَ‬
‫وذلك أَن مَح ّلةَ بن عبد الدّار لا كُوثى فأَراد عليّ انّا مَكّيّونَ ُأمّيّون من ُأمّ القُرَى وأَنشد‬
‫حسان َل َعنَ الُ مَنِلً َب ْطنَ كُوثى ورماه بالفَقْرِ والَمْعارِ ليس كُوثى العِراقِ أَعن ول ِكنْ ُكنَْثةَ‬
‫الدارِ دارِ عَبْد الدارِ َأمْعَرَ الرجلُ إِذا افَْتقَر قال أَبو منصور والقولُ ا َلوّل هو الَدلّ لقول عليّ‬
‫عليه السلم فإَنّا نَبَطٌ من كُوثى ولو أَراد كُوثى مكة لَما قال نَبَطٌ وكُوثى العِراقِ هي سُرّةُ‬
‫السّوادِ من مَحالّ النّبَطِ وإَنا أَراد عليه السلم أَن أَبانا إِبراهيمَ كان من نَبَطِ كُوثى وَأنّ نسبنا‬
‫انتَهى إِليه و ْنوَ ذلك قال ابنُ عباس ننُ معاشَرَ قُرَيش حَيّ من النّبَط مِن أَهل كُوثى والنّبَطُ من‬
‫بؤٌ من الفَخْرِ با َلنْساب‬
‫أَهل العِراق قال أَبومنصور وهذا من عليّ وابن عباس عليهم السلم َت ّ‬
‫ورَدْعٌ عن ال ّطعْن فيها وتْقيقٌ لقوله عز وجل ِإنّ َأكْ َرمَ ُكمْ عِ ْندَ الَ أَتْقا ُكمْ‬

‫( ‪)2/181‬‬

‫( لبث ) ‪ :‬اللّبْث و اللّبَاثُ ‪ :‬الُكْثُ ‪ .‬قال ال تعال ‪ { :‬لبثي فيها أَحقابا } الفرّاء ‪ :‬الناس‬
‫يقرأون لبثي وروي عن علقمة أَنه قرأَ لبثي قال ‪ :‬وأَجود الوجهي لبثي لَن لبثي إِذا كانت‬
‫ف موضع ‪َ . . ...‬فتَ ْنصِبُ كانت بالَلِف مثلَ الطامِعِ والباخل ‪ .‬قال ‪ :‬و اللّبِثُ البطيءُ وهو‬
‫جائز كما يقال ‪ :‬طامِعٌ وطمِعٌ بعن واحد ‪ .‬ولو قلت ‪ :‬هو ط َمعٌ فيما ِقبَلَك كان جائزا ‪ .‬قال‬
‫أَبو منصور ‪ :‬يقال لَبِثَ لُبْثا و َلبْثا ولُبَاثا كل ذلك جائز ‪ .‬و تَ َلبّثَ َتلَبّثا فهو مُتَ َلبّثٌ ‪ .‬قال‬
‫الوهري ‪ :‬مصدر لَبِثَ لَبْثا على غي قياس لَن الصدر من َفعِلَ بالكسر قياسه التحريك إِذا ل‬
‫يتعدّ مثل َتعِب َتعَبا قال ‪ :‬وقد جاءَ ف الشعر على القياس قال جرير ‪ :‬وقد أَكْونُ على الاجاتَ‬
‫ذا لَبَثٍ وأَحوَذِيّا إِذا انضمّ الذّعاليبُ فهو لبث و لبثٌ أَيضا ‪ .‬ابن سيده ‪ :‬لبَثَ بالكان يَلْبَثُ‬
‫لَبْثا و لُبْثا و َلبَثَانا و لَباَثةً و لبَيَثةً و أَلبثُتهُ أَنا و لبّثُْتهُ تلبيثا و تَ َلبّثَ ‪ :‬أَقام وأَنشد ابن الَعراب ‪:‬‬
‫غرّكِ منّي َشعَثي ولَبَثي وَل َممٌ َحوْلَك مِثلُ الُرْبُثِ معناه ‪ :‬أَنه شيخ كبي فأَخب أَنه إِذا مشى ل‬
‫حقْ من ضعفه فهو يتلبث وشبه لم الشبان ف سوادها بالُ ْربُث وهو نبت أَسود سهلي ‪ .‬و‬
‫يَ ْل َ‬
‫أَلبثه هو قال ‪ :‬لن يُلْبِثَ الارَْينِ أَنْ يََتفَرّقا َليْلٌ يَكُرّ عليه ُم ونارُ قال أَبو حنيفة ‪ :‬البهة تسقط‬
‫فءَ والرّيّ ل يُ ْلبِثا أَن ُيرْعيا هكذا حكاه يُ ْلبِثا كقولك‬
‫وقد دفَئَتِ الَرضُ فإَذا حاذتا فإَن الدّ ْ‬
‫يُكْرِما قال ‪ :‬ول أَدري ِلمَ جزمه ‪ .‬ول على هذا الَمر ُلبَْثةٌ أَي تَوقّفٌ ‪ .‬وشيءٌ لَبيث ‪ :‬لبث ‪.‬‬
‫وقالوا ‪ :‬نَجِيثٌ لبيثٌ إِتباع ‪ .‬وما لبثَ أَن فعل كذا وكذا ‪ .‬وف التنيل العزيز ‪ { :‬فما لبَثَ أَن‬
‫جاءَ بعَجل حينذ } وف الديث ‪ :‬فاستلبثَ الوحْيُ وهو استفعل مِن اللبث الَبطاءَ والتأَخرَ‬
‫يقال لبَثَ لَبْثا بسكون الباء وقد تفتح قليلً على القياس وقيل ‪ :‬اللّبْثُ السم و اللّبْثُ بالضم‬
‫الصدر ‪ .‬وقوسٌ لَباث ‪ :‬بطيئة حكاه أَبو حنيفة وأَنشد ‪ :‬يُكَ ّلفُن الجاجُ درعا و َمغْفَرا وطَرْفا‬
‫كرَيا رائعا بِثَلثَ وستّي سهما صِيغَةً يَ ْثرِبيةً وقوسا َطرُوحَ النّبْل غيَ لَباثِ وإَن الجلس ليجمع‬
‫لَبيثة من الناس إِذا كانوا من قبائل شتّى‬

‫( ‪)2/181‬‬
‫( لثث ) لُثّ الشجرُ أَصابه الندى واللّثّ الَقامة وأَلَْثثْتَ بالكانَ إِلْثاثا أَقمتَ به ول تبحه وأَلثّ‬
‫حفُوا بنا ساعة أَي َروّحوا بنا‬
‫بالكان أَقام به ويقال مَ ْثمِثوا بنا ساعة وَتمَ ْثمَثُوا ولَثْ ِلثُوا ساعة و َحفْ ِ‬
‫قليلً وأَلَثّ عليه إِلثاثا أََلحّ عليه ولَثْلَثَ مثله وف حديث عمر رضي ال عنه ول تُ ِلثّوا بدارَ‬
‫مَعْجِ َزةٍ أَي ل تقيموا بدارٍ ُيعْجِزُ ُكمْ فيها الرّزقُ والكسبُ وقيل أَراد ل تقَيموا بالثغور ومعكم‬
‫العيال وأَلَثّ الطر إِلثاثا أَي دام أَياما ل ُيقْلِع وأَلَثّتِ السحابة دامت أَياما فلم ُتقْلِع وتَلَ ْثلَثَ‬
‫حبّس‬
‫الغَيمُ والسحاب ول ْثلَثَ إِذا تردد ف مكان كلما ظننت أَنه ذهب جاءَ وتلثلث بالكان تَ َ‬
‫لوْرَ أَ ْقصَدا‬
‫وَتمَكّثَ وتَلَثلَثَ ف الَمر ولثلَث بعن تردد قال الكميت َتلَثْ َلثْتُ فيها أَحْسَبُ ا َ‬

‫قال ابن سيده هذا قول أَب عبيد ف الصنف وقال أَبو عبيد أَيضا تلثلثت ترددت ف الَمر‬
‫صفْوا بأَكدارَ قال لثلثت‬
‫وترّغت قال الكميت لطالَما لثلثتْ رحلي مَ ِطيّتُه ف ِدمْنةٍ وسَرَتْ َ‬
‫مرغت وتَلثلَثَ ف الدّقْعاءَ ترّغ وتلثلثَ ف أَمره أَبطأَ وتكث ورجل لَثْلَثٌ ولَثْلَثةٌ بطيءٌ ف كل‬
‫أَمر كلما ظننت أَنه قد أَجابك إِل القيام ف حاجتك تقاعس وأَنشد لرؤْبة ل خيَ ف وُدّ امرِئٍ‬
‫سهُ ولثلث كلمه ل يُبَيّنْه ولثلثه عن حاجته حبسه‬
‫مُلَثْلِث ولَثْلَثَ الرجلَ حَبَ َ‬

‫( ‪)2/183‬‬
‫( لطث ) ابن الَعراب اللّطْثُ الفساد لَطََثهُ‬
‫( * قوله « لطثه » مقتضى صنيع القاموس أَنه من باب كتب )‬
‫يَ ْلطُثُه لطثا ضربه بِعرْض يده أَو بعود عريض أَبو عمرو لطثه بجر ولطسه إِذا رماه وتلطثَ‬
‫لمْلُ والَمر يَ ْلطُثُه لطثا َثقُل‬
‫الوجُ تلطم وتلطثَ القومُ تضاربوا بالسيوف أَو بأَيديهم ولطثه ا َ‬
‫عليه وغَلُظ وقول رؤْبة ما زالَ بيعُ السّ َرقِ الُهايِثُ بالضعْف حت استوقَرَ الُلطَثُ قال أَبو‬
‫لمْل حت لُ ِهدَت‬
‫عمرو الُلطَثُ يعن به البائع قال ويروى الَلطَثُ وهي الواضع الت ُلطِثَتْ با َ‬
‫ومَ ْلطَثٌ اسم‬

‫( ‪)2/183‬‬
‫( لعث ) ‪ :‬الَْلعَثُ ‪ :‬الثقيل البطيءُ من الرجال ‪ .‬وقد َلعِثَ َلعَثا قال أَبو وجرة السعدي ‪:‬‬
‫وَن َفضْتُ عن نومَها فسريتُها بالقوم من تَ ِهمٍ وأَْلعَثَ وان والتّ ِهمُ والتّ ِهنُ ‪ :‬الذي قد أَثقله النعاس‬

‫( ‪)2/183‬‬
‫( لغث ) اللغَيثُ الطعام الخلوط بالشعي كالبَغيثِ عن ثعلب وباعَتُه يقال لم الُبغّاثُ والّلغّاثُ‬
‫وف حديث أَب هريرة وأَنتم تَ ْلعَثُونا أَي تأْكلونا من اللّغيث وهو طعامٌ ُيغَش بالشعي ويروى‬
‫ضعُونا‬
‫تَ ْرغَثُونا أَي تر َ‬
‫( * أَهل الصنف « ل ف ث » وذكرها صاحب القاموس وشرحه ونصه لفث اللفث بالفاء‬
‫أَهله الوهري وصاحب اللسان وقال الصاغان هو الَحق مثل اللفت بالثناة واستلفث ما‬
‫عنده استنبط واستقصى واستلفث الب كتمه وكذا حاجته قضاها واستلفث الرعي بكسر‬
‫فسكون إِذا رعاه ول يدع منه شيئا )‬

‫( ‪)2/184‬‬
‫( لقث ) َلقَثَ الشيءَ َلقْثا أَخذه بسرعة واستيعاب وليس بَِثبَتٍ‬

‫( ‪)2/184‬‬
‫( لكث ) اللّكَثُ الوسَخُ من اللب ي ُمدُ على حرف الَناءَ فتأْخذه بيدك ولكَثَه لكْثا ولَكاثا‬
‫ضربه بيده أَو رجله قال كثي عزة ُمدِلّ َي َعضّ إِذا نا ُلنّ مِرارا وُيدِْنيَ فاهُ لِكاثا وقال ابن‬
‫الَعراب اللّكْثُ واللّكاث الضرب ول يض يدا ول رجلً وقال كراع اللّكاث الضرب بالضم‬
‫واللّكاَثةُ أَيضا داءٌ يأْخذ الغنم ف أَشداقها وشفاهها وهو مثل القُرح وذلك ف أَول ما تك ِدمُ‬
‫ت وهو قصي صغي الفرع اللحيان اللّكاث والنّكاثُ داءٌ يأْخذ الَبل وهو شبه البَثْر‬
‫النب َ‬
‫يأخذها ف أَفواهها ثعلب عن سلمة عن الفراء اللّكاثيّ الرجل الشديد البياض مأْخوذ من‬
‫لصّ عمرو عن أَبيه اللّكّاثُ الصّاصُون‬
‫اللّكاث وهو الجر البَرّاقُ الَملس ويكون ف ا َ‬
‫والصّنّاع منهم ل التجار‬

‫( ‪)2/184‬‬
‫( لث ) اللّهَثُ واللّهاثُ حر العطش ف الوف الوهري اللّهَثان بالتحريك العطش وبالتسكي‬
‫العطشان والرأَة لَهْئى وقد لَهِث لَهاثا مثل سع ساعا ابن سيده لَهَث الكلب بالفتح وَلهِثَ‬
‫يَ ْلهَث فيهما لْثا دَلَع لسانه من شدة العطش والر وكذلك الطائر إِذا أَخرج لسانه من حر أَو‬
‫عطش ولَهَثَ الرجل ولَث يلهَثُ ف اللغتي جيعا لَهَثا فهو لَهْثانُ أَعيا الوهري لَهَث الكلب‬
‫بالفتح يَ ْلهَثُ لَهْثا ولُهاثا بالضم إِذا أَخرج لسانه من التعب أَو العطش وكذلك الرجل إِذا أَعيا‬
‫وف التنيل العزيز َكمَثَل الكلب إِن تمَلْ عليه يلهث أَو تتركه يلهث لَنك إِذا حلتَ على‬
‫الكلب نبح وولّى هاربا وإَن تركته شدّ عليك ونبح فيتعب نفسه مقبلً عليك ومدبرا عنك‬
‫فيعتريه عند ذلك ما يعتريه عند العطش من إِخراج اللسان قال أَبو إِسحق ضرب ال عز وجل‬
‫للتارك لياته والعادل عنها أَ َخسّ شيءٍ ف أَخَسّ أَحواله مثلً فقال فمثَله كمثل الكلب إِن كان‬
‫الكلب لَهْثان وذلك أَنّ الكلب إِذا كان يلهث فهو ل يقدر لنفسه على ضرّ ول نفع لَن‬
‫التمثيل به على أَنه يلهث على كل حال حلْتَ عليه أَو تركَتهُ فالعن فمثَله كمثل الكلب لهثا‬
‫وقال الليث اللّهثُ لَهْثُ الكلب عند الَعياءَ وعند شدة الرّ هو ِإدْلعُ اللسان من العطش وف‬
‫الديث أَنّ امرأَةً بَغيّا رأَت كلبا َيلْهَثُ فسقته ف ُغفِر لا وف حديث علي ف سَكْرَةٍ مُلْهَِثةٍ أَي‬

‫مُوقعةٍ ف اللهث وقال سعيد بن جبي ف الرأَة اللهْثى والشيخ الكبي إِنما ُيفْطِران ف رمضان‬
‫ويُ ْطعِمان ويقال به لُهاث شديد وهو شدة العطش قال الراعي يصف إِبلً حت إِذا بَردَ السّجالُ‬
‫لُهاثَها وجَع ْلنَ َخلْفَ غُروضِهنّ ثيل السجال جع سَجْل وهي الدلو الملوءَة والثميلة البقية من‬
‫الاءَ تبقى ف جوف البعي والغُرُوض جع َغرْض وهو حزام الرّحل وقال أَبو عمرو اللّهْثة التَعبُ‬
‫واللّهْثة أَيضا العطَش واللّهثة أَيضا المْراءُ الت تراها ف الوص إِذا شققته الفراءُ اللّهاثيّ من‬
‫لمْر ف الوجه مأْخوذ من اللّهاث وهي النقَط المر الت ف الوص إِذا‬
‫الرجال الكثي الَيلن ا ُ‬
‫شققته أَبو عمرو اللّهّاث عاملو الُوص مُ ْقعَدات وهي الدّواخِلُ واحدتا مُ ْقعَدة وهي الوشَيخةُ‬
‫( * قوله « الوشيخة » كذا ف الصل بل نقط ول شكل والذي ف القاموس الوشخ )‬
‫ش ْوغَرةُ والُ َكعّبةُ وال أَعلم‬
‫خةُ وال ّ‬
‫والوشَ َ‬

‫( ‪)2/184‬‬
‫( لوث ) التهذيب ابن الَعراب ال ّل ْوثُ الطيّ واللوثُ اللّيّ واللوث الشرّ وال ّل ْوثُ الَراحات‬
‫واللوث الُطالبات بالَحْقاد واللّوثُ َتمْريغُ اللقمة ف الَهالَة قال أَبو منصور واللوث عند‬
‫الشافعي شبه الدللة ول يكون بينة تامة وف حديث القسامة ذكرُ اللوثِ وهو أَن يشهد شاهد‬
‫واحد على إِقرار القتول قبل أَنْ يوت أَن فلنا قتلن أَو يشهد شاهدان على عداوة بينهما أَو‬
‫تديد منه له أَو نو ذلك وهو من التّ َلوّث التلطّخ يقال لثه ف التراب وََلوَّثهُ ابن سيده ال ّلوْثُ‬
‫ث وهو أَل َوثُ والتاث فلن ف عمله أَي أَبطأَ واللّوَثةُ بالضم‬
‫طءُ ف الَمر ل َوثَ َلوَثا والتا َ‬
‫الُب ْ‬
‫السترخاءُ والبطءُ وف حديث أَب ذر كنا مع رسول ال صلى ال عليه وسلم إِذا التاثت راحلة‬
‫أَحدنا طعن بالسّروة وهي نصل صغي وهو من اللّوثَةِ السترخاءَ والبطءَ ورجل ذو لُوثة بطيءٌ‬
‫مَُتمَكّث ذو ضعف ورجل فيه لُوثة أَي استرخا ٌء وحق وهو رجل أَلوَثُ ورجل أَلوث فيه‬
‫طءٌ وإَذا‬
‫استرخاءٌ بيّن اللوَث ودية لَوثاءُ والُلَيّث من الرجال البَطيءُ لسمنه وسحابة لوثاءٌ با بُ ْ‬
‫كان السحاب بطيئا كان أَدوم لطره قال الشاعر من َلفْحِ ساريةٍ لوثاءَ تَ ْهمِيم قال الليث اللوثاءُ‬
‫الت َتلُوثُ النباتَ بعضه على بعض كما تلوث التب بالقت وكذلك التلوّث بالَمر قال أَبو‬
‫منصور السحابة اللوثاءُ البطيئة والذي قاله الليث ف اللوثاءَ ليس بصحيح الوهري وما لث‬
‫فلن أَن غلب فلنا أَي ما احتبس والَلْوث الَحق كالَْثوَل قال طفيل الغنوي إِذا ما غزا ل‬
‫سقِطِ الوْفُ ُر َمهُ ول يَشْهدَ اليجا بأَْل َوثَ مُ ْعصِم ابن الَعراب اللّوثُ جع الَلْوث وهو الَحق‬
‫يُ ْ‬
‫البان وقال ثامة بن الخب السدوسي أَل ُربّ مُلْتاثٍ َيجُرّ كساءَه نَفى عنه وُجْدانَ الرّقيَ‬
‫العَرائما‬
‫( * قوله « العرائما » كذا بالَصل وشرح القاموس ولعله القرائما جع قرامة بالضم العيب )‬

‫حمّق أَراد أَنه أَحق قد زيّنه ماله وجعله عند عوام الناس‬
‫يقول رب أَحق نفى كثرة ماله أَن يُ َ‬
‫عاقلً واللّوثة مس جنون ابن سيده واللوثة كالَلوث واللّوثة وال ّلوْثة المق والسترخاءُ‬
‫والضعف عن ابن الَعراب وقيل هي بالضم الضعف وبالفتح القوّة والشدة وناقة ذاتُ َلوْثة‬
‫وَلوْث أَي قوة وقيل ناقة ذات َلوْثة أَي كثية اللحم والشحم ويقال ناقة ذات َهوَج وال ّلوْث‬
‫بالفتح القوّة قال الَعشى بذاتَ َلوْث َعفَرْناة إِذا عَثَرَت فالتعْسُ أَدن لا من أَن يُقال لَعا قال‬
‫ابن بري صواب إِنشاده مِن أَن أَقول لعا قال وكذا هو ف شعره ومعن ذلك أَنا ل تعثر لقوّتا‬
‫فلو عثرت لقلت َتعِست وقوله بذات لوث متعلق بِكلّفت ف بيت قبله وهو كَ ّلفْتُ مَجْهُولَها‬
‫َنفْسي وشايعن َهمّي عليها إِذا ما آلُها لَعا الَزهري قال أَنشدن الازن فالتاثَ من بعدِ البُزُولَ‬
‫عامَيْ فاشتدّ ناباهُ وغَيْرُ النابَيْ قال التاثَ افتعل من اللّوث وهو القوّة واللّوثة الَيْج الَصمعي‬
‫اللّوثة الُمقة واللّوثة العَزْمة بالعقل وقال ابن الَعراب اللّوثة واللّوثة بعنة المقة فإَن أَردت‬
‫عزمة العقل قلت َلوْث أَي حَزْم وقوّة وف الديث أَن رجلً كان به لُوثة فكان يغب ف البيع أَي‬
‫ضعف ف رأْيه وتلجلج ف كلمه الليث ناقة ذات َلوْث وهي الضّخْمة ول ينعها ذلك من‬
‫السرعة ورجل ذو َلوْث أَي ذو قوّة ورجل فيه لُوثة إِذا كان فيه استرخاءٌ قال العجاج يصف‬
‫ج ّهمِي‬
‫شاعرا غالبه فغلبه فقال وقد رأَى دونَ من تَ َ‬
‫( * قوله « رأى دون من تهمي إل » كذا بالصل )‬
‫ُأمّ الرّبَ ْيقِ والُرَْيقِ الُ ْزنَم فلم يُلِثْ شَيطاَنهُ تَنُهّمي يقول رأَى تهمي دونه ما ل يستطيع أَن يصل‬
‫إِلّ أَي رأَى دون داهية فلم ُيلِثْ أَي ل ُيلْبِث َتنَ ّهمِي إِياه أَي انتهاري والليث الَسد زعم كراع‬
‫أَنه مشتق من اللوث الذي هو القوة قال ابن سيده فإَن كان ذلك فالياءُ منقلبة عن واو قال‬
‫وليس هذا بقويّ لَن الياء ثابتة ف جيع تصاريفه وسنذكره ف الياء واللّيثُ بالكسر نبات‬
‫ملتف صارت الواو ياء لكسرة ما قبلها والَلوث البطَيء الكلم الكلَيلُ اللسان والُنثى َلوْثاء‬
‫والفعل كالفعل ولثَ الشيءَ َلوْثا أَداره مرتي كما تُدارُ العِمامة والَزار ولث العمامة على‬
‫رأْسه يلُوثها َلوْثا أَي عصبها وف الديث فحللت من عمامت َلوْثا أَو َلوْثَي أَي لفة أَو لفتي وف‬
‫شدّ وتربط وف الديث َأنّ امرأَة من بن‬
‫حديث الَنبذةُ والَسقية الت تُلث على أَفواهها أَي تُ َ‬
‫إِسرائيل َعمَدت إِل قَرْن من قُرُونا فلثَتْه بالدهن أَي أَدارته وقيل خلطته وف الديث حديث‬
‫ابن جَزْء ويلٌ ِل ّلوّاثي الذين َيلُوثون مع البَقر ارفعْ يا غلم ضعْ يا غلم قال ابن الَثي قال‬
‫الرب أَظنه الذي يُدارُ عليهم بأَلوان الطعام من ال ّلوْث وهو إِدارة العمامة وجاء رجل إِل أَب‬
‫بكر الصديق رضي ال عنه فوقف عليه ولث لوثا من كلم فسأَله عمر فذكر أَنّ ضيفا نزل به‬
‫فزنَى بابنته ومعن لث أَي لوى كلمه ول يبينه ول يشرحه ول يصرح به يقال لث بالشيء‬
‫يلوث به إِذا أَطاف به ولث فلن عن حاجت أَي أَبطأَ با قال ابن قتيبة أَصل اللوث الطيّ لُثْت‬
‫العمامة أَلُوثها َلوْثا أَراد أَنه تكلم بكلم مَطْويّ ل يبينه للستحياء حت خل به ولث الرجل‬

‫يلوثُ أَي دار وفلن َيلُوث ب أَي يَلُوذ ب ولث يلُوث َلوْثا ل َزمَ ودار‬
‫( * قوله « لزم ودار » كذا بالصل والذي ف القاموس اللوث لزوم الدار اه فمعن لث لزم‬
‫الدار ) عن ابن الَعراب وأَنشد َتضْحَك ذاتُ ال ّطوْقِ والرّعاثِ من عَ َزبٍ ليس ِبذِي مَلثَ أَي‬
‫ث ولثٍ لبس بعضه‬
‫ث ول ٌ‬
‫ليس بذي دارٍ َيأْوي إِليها ول أَهل ولث الشجر والنبات فهو لئ ٌ‬
‫بعضا وتََن ّعمَ وكذلك الكلُ فأَما لئث فعلى وجهه وأَما لثٌ فقد يكون َفعِلً كَبطِرٍ وفَ ِرقٍ وقد‬
‫يكون فاعلً ذهبت عينه وأَما لثٍ فمقلوب عن لئث مِن لث يلوث فهو لئثٌ ووزنه فالعٌ‬
‫قال لثٍ به الَشاءُ والعُبْريّ وشجر ليّثٌ كَلثٍ والتاثَ وأَلثَ كَلث وقد لثه الطرُ وَلوّثه‬
‫واللّئث واللثُ مِن الشجر والنبات ما قد التبس بعضه على بعض تقول العرب نبات لئثٌ‬
‫ولثٍ على القلب وقال عدي وَيأْ ُك ْلنَ ما َأغْن الوَلِيّ ول ُيلِثْ كَأنّ بِحافات النّهاء مَزارِعا أَي ل‬
‫يعله لئثا ويقال ل ُيلِثْ أَي ل يلث بعضه على بعض مِن اللوث وهو اللّيّ وقال الوري‬
‫( * كذا ف الصل بل نقط ول شكل ويكمن أَنه البوري نسبة إل بور بضم الباء بلدة بفارس‬
‫خرج منها مشاهي وال أَعلم ) ل يُلِثْ ل يُبْطئْ أَبو عبيد لثٍ بعن لئث وهو الذي بعضه فوق‬
‫حمِ‬
‫ض َعةِ والَلْتَى والسّ َ‬
‫بعض وَأْلوَثَ الصِلّيانُ يبس ث نبت فيه الرّطْب بعد ذلك وقد يكون ف ال ّ‬
‫ول يكاد يقال ف الّثمَام ولكن يقال فيه َبقَلَ ول يقال ف العَرْفج َأْلوَثَ ولكن َأدْبَى وامَْتعَسَ‬
‫زِئِْبرُه ودية َلوْثاءُ تَلُوثُ النبات بعضه على بعض وكل ما خَ َلطْتَه ومَرَسَْتهُ فقد ُلثْتَه وَلوّثْته كما‬
‫لصّ بالرمل وَلوّث ثِيابه بالطي أَي لطّخها وَلوّث الاء كدّره الفراء‬
‫تلوثُ الطي بالتب وا ِ‬
‫الّلوَاثُ الدقيق الذي ُيذَرّ على الَوانِ لِئل يَلْزَق به العجي وف النوادر رأَيت لُواثة وَلوِيثةً من‬
‫الناس وهُواشة أَي جاعة وكذلك من سائر اليوان وال ّلوِيَثةُ على فعَيلة الماعة من قبائل شتّى‬
‫واللتياث الختَلط واللتفاف يقال الْتاثَتِ الطُوب والتاثَ برأْس القلم شعَرة وَإنّ الجلس‬
‫ليجمع َلوِيَثةً من الناس أَي أَخلطا ليسوا من قبيلة واحدة وناقة ذاتُ َلوْثٍ أَي لم و َسمَنٍ قد‬
‫لِيثَ با واللث والِ ْلوَث السيد الشريف لَنّ الَمر يُلثُ به وُيعْصَب أَي ُتقْ َرنُ به الُمور‬
‫وُتعْ َقدُ وجعه مَلوَث الكسائي يقال للقوم الَشراف إِنم لَلوَث أَي يطاف بم ويُلث وقال‬
‫هلّ بَكَيْت مَلوَثا من آل عبدِ مَناف ؟ ومَلويثُ أَيضا فأَما قول أَب ذؤيب الذل أَنشده أَبو‬
‫يعقوب كانوا مَلوَيثَ فاحْتاجَ الصديقُ لم َف ْقدَ البلدِ إِذا ما ُتمْحِلُ الطرا قال ابن سيده إِنا‬
‫أَلق الياء لتام الزء ولو تركه َلغَنِيَ عنه قال ابن بري َف ْقدَ مفعول من أَجله أَي احتاج‬
‫الصديق لم لّا هلكوا كفقد البلد الطر إِذا أَملت وكذلك الَلوَثَة وقال مَنعْنَا ال ّرعْلَ إِذ‬
‫سَ ّلمْتُموه ِبفِتيانٍ مَلوََثةٍ جِلد وف الديث فلما انصرف من الصلة لث به الناس أَي اجتمعوا‬
‫حوله يقال لث به يلوث وأَلث بعن واللَّثةُ مَغْرِزُ الَسنان من هذا الباب ف قول بعضهم لَن‬
‫اللحم لِيثَ بأُصولا ولث الوَبَر بالفَلْكة أَداره با قال امرؤ القيس إِذا َطعَنْتُ به مالتْ عِمامتُهُ‬
‫كما يُلثُ برأْسِ الفَلْ َكةِ الوَبَرُ ولث به يلوث كلذ وإَنه لَِن ْعمَ الَلثُ للضّيفان أَي الَلذ وزعم‬

‫يعقوب أَن ثاء لث ههنا بدل من ذال لذ يقال هو يلوذ ب ويلوث واللّوث فِراخ النّحْل عن‬
‫أَب حنيفة‬

‫( ‪)2/185‬‬
‫( ليث ) ‪ :‬اللّيثُ ‪ :‬الشدة والقوّة ‪ .‬ورجلٌ مِلْيَثٌ ‪ :‬شديدُ العارضة وقيل ‪ :‬شديدٌ قويّ ‪ .‬و‬
‫اللّيثُ ‪ :‬الَسد والمع لُيُوثٌ ‪ .‬وإَنه لََبّينُ اللّياثة ‪ .‬و اللّيث ‪ :‬الشجاع بيّن اللّيُوثة قال ابن‬
‫سيده ‪ :‬وأُراه على التشبيه وكذلك الَلْيَثُ ‪ .‬و تَلَيّثَ و اسَْتلْيَثَ و لَيّثَ ‪ :‬صار كاللّيْثِ ‪ .‬ابن‬
‫الَعراب ‪ :‬الَلْيَثُ الشجاع وجعه لِيثٌ ‪ .‬وف حديث ابن الزبي ‪ :‬أَنه كان يواصل ثلثا ث‬
‫يصبح وهو أَلْيَثُ أَصحابه أَي أَشدّهم وأَجْلَدهُم وبه سي الَسد لَيْثا و اللّيثُ الَسد والمع‬
‫سَيفَ ٍة ومَشْيَخةٍ قال ا ُلذَلّ ‪ :‬وأَدْ َركَتْ مِن خثيمٍ َثمّ‬
‫جمَعُ الليثُ مَلْيََثةً مِثلَ مَ ْ‬
‫لُيُوثٌ ويقال ‪ُ :‬ي ْ‬
‫لدِلُ وقال عمرو بن بر‬
‫سنُ ا َ‬
‫مَلْيََثةً مِثْلَ الُسُودَ على َأكْنافِها اللَّبدُ و الليث ف لغة هذيل ‪ :‬اللّ َ‬
‫لتْلِ وصوابِ‬
‫ل ْذقِ وا َ‬
‫‪ :‬الليثُ ضَ ْربٌ من العناكب قال ‪ :‬وليس شيء من الدواب مثله ف ا َ‬
‫سدِيدَ وسرعةِ الَ ْطفِ وا ُلدَاراة ل الكلبُ ول عَناقُ الَرض ول الفهدُ ول شيء من‬
‫الوَثَْبةِ والتّ ْ‬
‫ذوات الَربع وإَذا عاينَ الذبابَ ساقطا لَطأَ بالَرض وسَ ّكنَ َجوَارَ َحهُ ث جع نفسه وأَخّرَ الوَثْبَ‬
‫إِل وقت الغِرّة وترى منه شيئا ل ترَه ف فهد وإَن كان موصوفا بالتل للصيد ‪ .‬و لَيَثهُ زَاَي َلهُ‬
‫مُزَايَ َلةَ اللّيثَ ‪ .‬و اللّيْثُ ‪ :‬العنكبوت وقيل ‪ :‬الذي يأْخذ الذّبابَ وهو أَصغر من العنكبوت ‪ .‬و‬
‫ليَثْتُ فلنا ‪ :‬زاولته مزاولة قال الشاعر ‪ :‬شَكِسٌ إِذا ليَ ْثتَه لَيْثِيّ ويقال ‪ :‬ليَثَه أَي عامله‬
‫معاملة الليث أَو فاخره بالشّبه بالليث ‪ .‬وقولم ‪ :‬إِنه لَشْجَعُ من لَيْثِ ِعفِرّينَ قال أَبو عمرو ‪:‬‬
‫هو الَسد وقال الَصمعي ‪ :‬هو دابة مثل الَرْباءَ تتعرّض للراكب نسب إِل ِعفِرّينَ ‪ :‬اسم بلد‬
‫قال الشاعر ‪ :‬فل َت ْعذِل ف حُ ْن ُدجٍ إِنّ حُ ْندُجا وَليْثَ ِعفِرّينٍ عَليّ سَواء و ليثُ ِعفِرّينَ مذكور ف‬
‫موضعه ‪ .‬و اللّيثُ ‪ :‬نبات اشتعل ورقا وقيل ‪ :‬أَخرج زهره ‪ .‬و اللّيث ‪ :‬أَن يكون ف الَرض‬
‫يَبِيسٌ فيصيبه مطر فينبت فيكون نصفه أَخضر ونصفه أَصفر ‪ .‬ومكان مَلِيثٌ و مَلُوثٌ وكذلك‬
‫الرأْس إِذا كان بعض شعره أَسود وبعضه أَبيض ‪ .‬و اللّيثُ بالكسر ‪ :‬نبات ملتف صارت الواو‬
‫ياء لكسرة ما قبلها وقد تقدّم ‪ .‬و اللّيْثُ ‪ :‬واد معروف بالجاز ‪ .‬وبنو لَيْثٍ ‪ :‬بطن وف‬
‫التهذيب ‪ :‬حيّ من كنانة ‪ .‬و َتلَيّثَ فلن وَ لَيّثَ و لُيّثَ ‪ :‬صار لَيْثيّ ا َلوَى وال َعصَبِّيةِ قال رؤبة‬
‫‪ :‬دُونك مَدْحا من َأخٍ مُلَيّثِ عنك با َأوْلَيْتَ ف تأَثّثِ‬

‫( ‪)2/185‬‬

‫( متث ) مَتْثَى أَبو يونس عليه السلم سريانية أَخب بذلك أَبو العلء قال ابن سيده والعروف‬
‫مَتّى وقد تقدم‬

‫( ‪)2/189‬‬
‫جنٍ الضّبَابَ ّي يقول‬
‫( مثث ) مَثّ العَظمُ مَثّا سال ما فيه من الوَدَك قال أَبو تراب سعت أَبا مِحْ َ‬
‫مُثّ الُ ْرحَ ومُشّه أَي اْنفِ عنه غَثِيثََتهُ ومَثّ شارَبهُ إِذا أَطعمه شيئا دَسِما ابن سيده مَثّ شارُِبهُ‬
‫ُيمُثّ مَثّا أَصابه الدّ َسمُ فرأَيت له وَبِيصا قال ابن ُدرَْيدٍ أ ْحسَبُ أَن مَثّ ونَثّ بعن واحد وسيأْت‬
‫ذكر نَثّ قال أَبو زيد مَثّ شارَِبهُ َيمُّثهُ مثّا إِذا أَصابه دَ َسمٌ فمسحه بيديه ويُرى أَثَرُ الدّ َسمِ عليه‬
‫قال أَبو تراب سعت واقعا يقول مَثّ الرحَ وَنّثهُ إِذا َدهََنهُ وقال ذلك عرام ومثّ السّقاءُ‬
‫ح من مَهْنِهمْ له قال الوهري ول يقال فيه َنضَح ومَثّ‬
‫والزّقّ َيمُثّ وَتمَ ْثمَثَ رَشَحَ وقيل َنتَ َ‬
‫لمِيتُ رَ َشحَ‬
‫لمِيتَ ومَثّ ا َ‬
‫الرجلُ َيمُثّ عَ ِرقَ من ِس َمنٍ وروي ف حديث عمر َيمُثّ مَثّ ا َ‬
‫وهي الَ ْثمََث ُة وجاء َيمُثّ إِذا جاء َسمِينا يُرى على َسحْنَتِه وجلْده مثلُ الدّهن قال الفرزدق َتقُولُ‬
‫ُكلَيْبٌ حِيَ مَثّتْ جُلُودُها وأَ ْخصَبَ ِمنْ مَرّوتَها كلّ جانِبِ وف حديث عمر أَن رجلً أَتاه يسأَله‬
‫ث مثّ الَميتِ ؟ أَي تَرْ َشحُ من السمن ويروى بالنون ونَبْتٌ‬
‫قال هَلَكْتُ قال َأهَلَكْتَ وأَنت َتمُ ّ‬
‫مَثّاثٌ َندٍ قال أَ ْرعَلَ مَجّاجَ النّدى مَثّاثا ومَثّ يده وأَصابعه با ِل ْندِيل أَو بالَشِيشَ ونوه مثّا‬
‫مسحها لغةٌ ف مَشّ وف حديث أَنس كان له منديل َيمُثّ به الاءَ إِذا توضأَ أَي َي ْمسَحُ به أَثَرَ‬
‫الاء وينشفه وقيل كل ما مسحته فقد مَثَ ْثَتهُ مَثّا وكذلك مَثّا قال امرؤ القيس َنمُثّ بَأْعْرافِ‬
‫حنُ ُقمْنا عن شِواءَ ُمضَهّبِ ورواه غيه َنمُشّ قال ابن ُدرَيد أَ ْحسَبُه مقلوبا عن‬
‫الَيادِ َأ ُكفّنا إِذا َن ْ‬
‫ت ومَ ْثمَثُوه كََثمَْثمُوه عن ابن الَعراب ومَ ْثمَثَ الرجلُ إِذا أَشبع الفَتي َلةَ من ال ّد ْهنِ ويقال‬
‫َث َممْ ُ‬
‫مَ ْثمِثُوا بنا ساعَةً وَثمِْثمُوا بنا ساعة ولَثلَثوا ساعة أَي َروّحُوا بنا قليلً والَ ْثمََثةُ التّخلَيط يقال‬
‫مَ ْثمَثَ َأمْ َرهُم إِذا خَلّطه ومَ ْثمَثَه أَيضا مِثْلُ مَ ْزمَزَه عن الَصمعي يقال أَخذه فمَ ْثمَثَه ومَزْمَزَه إِذا‬
‫حرّكه وأَقبل به وأَدْبَر قال الشاعر ث اسْتَحَثّ ذَ ْرعَه اسِْتحْثاثا نَ َكفْتُ َحيْثُ مَ ْثمَثَ الَثْماثا قال‬
‫يقول انْتَ َكفْتُ أَثرَه والَ ْفعَى َتخْلِطُ ا َلشْيَ فأَراد أَنه أَصابَ أَثَرا مُخَلّطا وا ِل ْثمَاثُ بكسر اليم‬
‫الصدر بالفتح السم‬

‫( ‪)2/189‬‬
‫حَثمَه‬
‫( مث ) مَحَثَ الشيءَ كَ َ‬

‫( ‪)2/190‬‬
‫( مرث ) مَ َرثَ به الَرضَ ومَرّثها ضربا به هذه رواية أَب عبيد ورواية الفراء مَ َرنَ بالنون‬
‫ومَ َرثَ بالشيءَ ف الاء َيمْرُُثهُ وََيمْرُِثهُ مَرْثا َأْنقَعَه فيه ومَرثَ الشيءَ َي ْمرُُثهُ مَرْثا حت صار مثل‬
‫حسّاه وكلّ شَيءٍ مُرِذَ َف َقدْ مُ ِرثَ الَصمعي ف باب البدل مَ َرثَ فلن الُبْزَ ف الاء‬
‫لسَاء ث تَ َ‬
‫اَ‬
‫ومَرَذه قال هكذا رواه أَبو بكر عن شر بالثاء والذال الوهري مَرَثَ التمرَ بيده َيمْرُثُه مَرْثا لغة‬
‫ف مرسه إِذا ماثه ودافه وربا قيل مَرَذَه والَ ْرثُ الَرْسُ ومَرَثَ الشيءَ ناله ب َغمْزٍ ونوه والَ ْرثُ‬
‫مَرْسُك الشيءَ َتمْرُُثهُ ف ماء وغيه حت يفترق ومَرّثَه تريثا إِذا فَتّتَه وأَنشد قَراطِفُ الُيمَْنةِ ل‬
‫ث ومَ َرثَ السّخْ َل َة ومَرّثَها الا بسَ َهكٍ فلم َترْأَمها ُأمّها لذلك ابن الَعراب الَ ْرثُ ا َلصّ قال‬
‫ُتمَ ّر ِ‬
‫ص ومَ َرثَ الصبّ اصْبعَه‬
‫والَرَْثةُ َمصّةُ الصّبّ َثدْيَ ُأمّه َمصّةً واحدةً وقد مَرَثَ َيمْ ُرثُ مَرْثا إِذا مَ ّ‬
‫إِذا لكها قال عبدة بن الطبيب فر َجعْتُهم َشتّى كَأنّ عمَيدَهم ف ا َلهْد َيمْ ُرثُ وَ ْدعََت ْيهِ مُرْضَِعُ‬
‫ومرثَ الصبّ َي ْم ُرثُ إِذا َعضّ ِبدُرْدُرِه وف حديث الزبي قال لبنه ل تاصم الوارج بالقرآن‬
‫خاصمهم بالسّنّة قال ابن الزبي فخاصمتهم با فكأَنم صِبْيانٌ َيمْرُثون سُخُبَهم أَي َي َعضّونا‬
‫وَي َمصّونا والسّخُبُ فلِئدُ الَرَز يعن أَنم بُهِتوا وعجزوا عن الواب ومَ َرثَ الوَدَعَ َيمْرُثه‬
‫ويرِثه مَرْثا َمصّه وف الثل أَل ُتمَرّثُن الوَدْع والوَدَع ؟ إِذا عاملك فطمِع فيك ُيضْ َربُ مثلً‬
‫ل ْلمُ ورجل‬
‫للَحق ورجل ِممْ َرثٌ صبور على الصام والمع مَما ِرثُ ابن الَعراب الَ ْرثُ ا َ‬
‫ِممْرَثٌ حليم وَقُورٌ وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم أَتى السّقاية وقال اسْقون فقال‬
‫العباس إِنم قد مَرّثوه وأَفسدوه قال شر مَرّثوه أَي وَضّروه ووسخوه فإَدخال أَيديهم الوَضِرَةِ‬
‫قال ومَرّثه و َوضّرَه واحد قال وقال ابن جعيل الكلب يقال للصب إِذا أَخذ ولد الشاة ل َتمْرُثْه‬
‫ضعَه ُأمّة أُل ُتوَضّرْهُ بلَطْخ يَدك وذلك أَن أُمه إِذا َشمّتْ رائحة الوَضَرِ نفرت منه‬
‫بيدك فل تُ ْر ِ‬
‫وقال الفضل الضب يقال أَدْرِك عَناقَك ل ُي َمرّثوها قال والّتمْريثُ أَنْ َي ْمسَحَها القوم بأَيديهم‬
‫وفيها َغمَر فل تَرَْأمَها ُأمّها من ريح ال َغمَر‬

‫( ‪)2/190‬‬
‫( مغث ) ا َلغْثُ التباس الشّجَعاء ف الرب والعركة وا َلغْثُ العَرْك ف الصارعة و َمغَثَ‬
‫( * قوله « مغث » ظاهر صنيع القاموس أَنه من باب كتب لكن ضبط الضارع ف أصل‬
‫اللسان يقتضي أنه من باب منع وهو القياس )‬
‫الدواءَ ف الاء َي ْمغَثه مغْثا مرثه وا َلغْثُ اللطخ و َمغَثْتُ عِ ْرضَه بالشتم و َمغَثَ عِ ْرضَه َيمْثَثه مغثا‬
‫لطخه قال صخر بن عمي َممْغُوَثةٌ أَعراضُهُم ُممَرْطَله كما تُلثُ بالِناء الّثمَله َممْغُوثة أَي ُمذَلّلة‬

‫وصوابه َممْغُوثةً بالنصب وقبله فَهَلْ َع ِلمْتَ ُفحَشاءَ جَ َه َلهْ وا ُلمَرْطَلة اللطخة بالعيب والثّملة‬
‫خرقة ُت ْغمَس ف الَناء ويقال بينهما مِغاثٌ أَي لاءٌ وحَكاكٌ الوهري َمغَثُوا عِرْض فلن أَي‬
‫ث ومُماغِثٌ مُمارِسُ مُصارع‬
‫شانوه ومضَغُوه ومغَثَ الشيءَ َي ْمغَثه مَغْثا َدلَكَه ومَرَسه ورجل مَغْ ٌ‬
‫شديدُ العلج ورجل مُماغِثٌ إِذا كان يُلحّ الناس ويُلدّهم ومغثَ الطرُ الكَلَ َي ْمغَثُه مَغْثا فهو‬
‫ث ومَغِيثٌ أَصابه الطر فغسله فغيّر طعمه ولونه بصُفرة وخَبّثَه وصرعه و َمغَثَهم بشَرّ مَغْثا‬
‫َممْغُو ٌ‬
‫نالم ومغثوا فلنا إِذا ضربوه ضربا ليس بالشديد كأَنم تَلَْتلُوه وا َلغْثُ عِند العرب الشّرّ وأَنشد‬
‫ُنوَلّيها اللمةَ إِن أَِلمْنا إِذا ما كان َمغْثٌ أَو لِحاءُ معناه إِذا ما كان شر أَو مُلحاة ورجل مَغِيثٌ‬
‫لمّى َت ْوصِيمُها ورجل َممْغُوثٌ مموم عن ابن الَعراب وقد‬
‫و َمغِثٌ شِرّيرٌ على النسب ومَغْثُ ا ُ‬
‫لمّى أَي أَصابتهم وأَخذتم وأَصل ا َلغْثِ الَ ْرسُ‬
‫مُغِثَ إِذا ُحمّ وف حديث خيب فمَغَثَتْهم ا ُ‬
‫والدّْلكُ بالَصابع وف حديث عثمان َأنّ ُأمّ عَيّاشٍ قالت كنتُ َأ ْمغَثُ له الزبيبَ ُغ ْدوَةً فيشربه‬
‫عَشِّيةً وَأ ْمغَثُه عَشّيةً فيشربه ُغ ْدوَةً وف الديث أَنه قال للعباس اسقونا يعن من سِقايتَه فقال ِإنّ‬
‫هذا شرابٌ قد مُغِث ومُرِث أَي نالته الَيدي وخاَلطَتْه سَلمَة َمغَثْتُه وغََتتّه و َمصَحْتُه وغَ َططْتُه‬
‫بعن غرّقته وكذلك َقمَسْتُه والُغاثُ أَهونُ أَدواء الَبل عن الَجَريّ قال قروة سبعة أَيام يأْكل‬
‫فيها ويشرب ث يبُأ وماغَثٌ لقبُ عُتَيْبَة بن الارث‬

‫( ‪)2/190‬‬
‫( مكث ) الُكْثُ الَناةُ واللّبَثُ والنتظار مَكَثَ َيمْكُثُ ومَكُثَ مَكْثا ومُكْثا ومُكوثا ومَكاثا‬
‫ومَكاثةً ومَكّيثَى عن كراع واللحيان يدّ ويقصر وَتمَكّثَ مَكَثَ والَكِيثُ الرّزينُ الذي ل‬
‫َيعْجَل ف أَمره وهم الُكَثاءُ والَكِيثون ورجل مَكِيثٌ أَي رَزِينٌ قال أَبو الَُث ّلمِ يعاتب صخرا أََنسْلَ‬
‫صخْرٍ ؟ فإَنّي عن َت َقفّرِكم مَكِيثُ قوله عن َتقَفّرِكم أَي عن أَن أَقتفي آثاركم‬
‫بَن شِعارَةَ مَن ِل َ‬
‫ويروى عن تفقركم أَي أَن َأ ْعمَلَ بكم فاقِ َرةً والاكِثُ الُنَْتظِرُ وإَن ل يكن مَكِيثا ف الرّزانة وقول‬
‫ال عز وجل فمَكُثَ غي بعيدٍ قال الفراء قرأَها الناس بالضم وقرأَها عاصم بالفتح فمَكَثَ‬
‫ث وهو نادر ومَكَثَ‬
‫ومعن غيَ بعيدٍ أَي غيَ طويل من الَقامة قال أَبو منصور اللغة العالية مَكُ َ‬
‫جائزة وهو القياس قال وَتمَكّثَ إِذا انَتظَر َأمْرا وأَقام عليه فهو مَُتمَكّثٌ منتظَر وَتمَكّثَ تَلَبّث‬
‫والُكْثُ الَقامةُ مع النتظار والتّلَبّث ف الكان والسم الُكْث والِكْثُ بضم اليم وكسرها‬
‫ضَأ وضوءا‬
‫لصّيصَى الُكْثُ وسار الرجلُ مَُتمَكّثا أَي مُتَ َلوّما وف الديث أَنه تو ّ‬
‫والِكّيثَى مثل ا َ‬
‫مَكِيثا أَي بطيئا مُتأَنّيا غيَ مستعجل ورجل مَكِيثٌ ماكِث والَكيثُ أَيضا الُقيم الثابت قال كثي‬
‫وعَرّسَ بالسّكرانَ يَومَي وارتكَى يَجرّ كما جَرّ الَكِيثُ الُسافرُ‬

‫( ‪)2/191‬‬
‫( ملث ) الَلْثُ أَن َي ِعدَ الرجلُ الرجلَ ِعدَةً ل يريد أَن َيفِيَ با ابن سيده مَلَثَه َي ْملُثه مَلْثا وعده‬
‫ِعدَةً كأَنه يردّه عنها وليس يَنوي له وفاء ومَلََثهُ بكلم طَيّبَ به نفْسَه ول وفاء له ومَ َلذَهُ َي ْم ُلذُه‬
‫سدَف وأَتيته مَلَثَ الظّلمَ ومَ َلسَ الظلم وعند مَلَثِه‬
‫مَلْذا والَلْثُ اختلطُ الظّلمة وقيل هو بعدَ ال ّ‬
‫أَي حي اخْتلط الظلم ول يشتدّ السوادُ جدّا حت تقول أَخوك أَم الذئبُ ؟ وذلك عند صلة‬
‫الغرب وبعدها وأَنشد الَندل بن الُثَنّى الطّهَوي ومَنْهَلٍ من الَنِيس نائي دَاويتُه بِرُجّعٍ أَبْلءَ إِذا‬
‫سنَ مَلَثَ ا َلمْساءَ ويُستعمل ظرفا واسا غي ظرف أَبو زيد مَلَثُ الظلمِ اختلطُ الضّوء‬
‫ان َغمَ ْ‬
‫بالظلمة وهو عند العشاء وعند طلوع الفجر وقال ابن الَعراب الَلَْثةُ وا َللْثُ أَولُ سواد الغرب‬
‫فإَذا اشتدّ حت يأْتَ وقتُ العشاء الَخية فهو الَ َلسُ فل ييز هذا من هذا لَنه قد دخل ا َللْثُ ف‬
‫س ومَثله اختلطَ الاثَرُ بالزّبّادَ والِلثُ الُلعَبة قال َتضْحَك ذاتُ ال ّط ْوقِ والرّعاثِ من عَ َزبٍ‬
‫ال َل ِ‬
‫ليس بذي مِلثَ كذا أَنشده ابن الَعراب بكسر اليم‬

‫( ‪)2/192‬‬
‫( موث ) ابن السكيت ماثَ الشيءَ َيمُوثُه َموْثا مَرَسَه ويَميثُه لغةٌ إِذا دافَه الوهري مُثْتُ‬
‫الشيءَ ف الاء أَموثه مَوْثا ومَوَثانا إِذا دُ ْفتَه فاناثَ هو فيه انَياثا والكلمة واوية ويائية وها نن‬
‫نذكرها‬

‫( ‪)2/192‬‬
‫( ميث ) ماثَ الشيءَ مَيْثا مَرَسَه وماثَ الَلحَ ف الاء أَذابه وكذلك الطي وقد اناثَ الليث‬
‫ماث ُيمِيثُ مَيْثا أَذابَ اللح ف الاء حت امّاثَ امّياثا وكلّ شيءٍ مَرَسته ف الاء فذاب فيه من‬
‫زعفرانٍ وترٍ وزبيبٍ وأَقِط فقد مِثْتَه ومَيّثْتَه وأَماث الرجلُ‬
‫( * قوله « وأَماث الرجل إل » صوابه وامتاث كذا بامش الَصل بط السيد مرتضى والعهدة‬
‫عليه ف ذلك وقوله إِذا مرسته إل لعل صوابه مرسه ف الاء وشربه كما هو ظاهر ) لنفسه أَقِطا‬
‫إِذا مَرَسْتَه ف الاء وشرِبْتَه وقال رؤبة َفقُلْتُ إِذا َأعْيا امْتِياثا مائِثُ وطاحتِ الَلْبانُ واْلعَبائِثُ‬
‫يقول لو أَعياه‬
‫( * قوله « لو أَعياه إل » الشاهد ف البيت اذ أعيا فلعله سبق القلم ) الَريسُ من التمر والَقِط‬
‫فلم يد شيئا يتاثُه ويشرب ماءه فيتبلغ به لقلة الشيء وعَوَزِ الأْكول ابن السكيت ماث الشيءَ‬

‫يوثُه وَيمِيثُه لغة إِذا دافَه الوهري مِثْتُ الشيءَ ف الاء َأمِيثه لغة ف مُثْتُه إِذا دُ ْفتَه فيه وف‬
‫حديث أَب أُسَيد فلما فرغ من الطعام أَماثَتْه فسقته إِياه قال ابن الَثي هكذا روى أَماثَتْه‬
‫والعروف ماثَتْه وف حديث عليّ اللهمّ مِثْ قلوبَهم كما يُماثُ اللح ف الاء والَيْثاءُ الَرضُ‬
‫اللينةُ من غي رمل وكذلك ال ّدمِثَة وف الصحاح الَيْثاء الَرض السّهلة والمع مِيثٌ مثل هَيْفاءَ‬
‫وهَيفٍ وَتمَيّثَت الَرضُ إِذا مُطِرَت فلنت وبرَدَت والَيْثاءُ الرملة السّهلة والرابية الطّيّبة وا َليْثاء‬
‫التّلْعة الت َتعْظُم حت تكون مثلَ نصف الوادي أَو ثُلُثيه ومَيّثَ الرجلَ ذل ومَيَّثهُ لَيَّنهُ وأَنشد‬
‫لتمم وذو ا َلمّ ُتعْديه صَرِ َيةُ َأمْرِهِ إِذا ل ُتمَيّثْه الرّقَى وتُعادِل ومَيّثَه الدهرُ حَنّ َكهُ وذَلّ َل ُه والمْتِياثُ‬
‫ث ومَيْثاءُ اسم امرأَة قال الَعشى‬
‫الرّفاهَِيةُ وطَيبُ العَيش أَبو عمرو يقال ِلغِرْقِئِ البَيضَ الُسْتَمي ُ‬
‫ِلمَيْثاءَ دارٌ قد َت َعفّتْ طُلولُها َعفَتْها َنضِيضاتُ الصّبا فمَسَيلُها‬

‫( ‪)2/192‬‬
‫( نأث ) َنَأثَ يَ ْنَأثُ َنأْثا أَبْطأً وسَيٌ مِ ْنَأثٌ بَطيءٌ قال رؤبة واعْتَرَقوا َب ْعدَ الفِرارِ الَ ْنَأثِ‬

‫( ‪)2/193‬‬
‫( نبث ) نَبَثَ الترابَ يَ ْنبُثُه نَبْثا فهو مَنْبُوثٌ ونَبيثٌ استخرجه من بئر أَو نر وهي النّبيَثةُ والنّبيثُ‬
‫والنّبَثُ وجع النّبَثِ أَنْباثٌ أَنشد ابن الَعراب حت إِذا وَ َقعْنَ كالَنْباثِ َغيَ َخفِيفاتٍ ول غِراثِ‬
‫وَقَ ْعنَ ا ْط َمأَْننّ بالَرض بعد الرّيّ الوهري َنبَثَ يَ ْنبُثُ مثل َنبَشَ َينْبُشُ وهو الفر باليد والنبيثة‬
‫تراب البئر والنهر قال الشاعر أَبو دلمة ِإنِ النّاسُ غَطّون َتغَطّيْتُ َعنْ ُهمُ وإَن َبحَثُون كان فيهم‬
‫سوْفَ تَرى ماذا تُ َردّ النّبائِثُ أَبو عبيد هي َث ّلةُ البئر‬
‫مَباحِثُ وإَنْ نَبَثُوا بِئري نَبَثْتُ بِئا َر ُهمْ َف َ‬
‫ونَبِيَثتُها وهو ما يُسَْتخْرجُ من تراب البئر إِذا ُحفِرت وقد نُبثَتْ َنبْثا وذكر ابن سيده ف خطبة‬
‫كتابه ما قصد به الوضْعَ من أَب عبيد القاسم بن سلم ف استشهاده بقول الذل لَحقّ بَن‬
‫صخْرِ الغَيّ ماذا َتسْتَبيثُ ؟ على النّبيَثةِ الت هي كُناسة البئر وقال هيهات‬
‫شِعارَةَ أَن َيقُولوا ِل َ‬
‫الَرْوى من النّعامِ الَ ْربَد وأَين سُ َهيْلٌ من الفرقد ؟ والنّبيثة من نَبَثَ وتستبيث من َب َوثَ أَو من‬
‫بَيَثَ الوهري خَبيثٌ نَبِيثٌ إِتباع وفلن يَنْبُثُ عن عيوب الناس أَي يُ ْظهِرها ونَبَثَتِ الضبعُ‬
‫التراب بقوائمها ف مشيِها اسْتَثارَْتهُ ويقال ما رأَيتُ له عَيْنا ول نَبْثا كقولك ما رأَيت له عَيْنا‬
‫ول أَثَرا قال الراجز فل تَرى عَيْنا ول أَنْباثا إِلّ مَعاثَ الذّئبَ حي عاثا فالَنْباثُ جع نَبَث وهو‬
‫خرّ نَبيثُها عن جاِنبَ ْيهِ فَ َليْسَ ِلوَجْ ِههِ منها‬
‫ما أُبْئِرَ وحُفِرَ واسْتُنْبِثَ وقال زهي يصف عَيْرا وأُُتنَه يَ ِ‬
‫وِقاءُ وقال ابن الَعراب نَبيثُها ما نُبِثَ بأيديها أَي حفرت من التراب قال وهو النّبِيثُ والنّبيذُ‬

‫والنّحِيتُ كله واحد وخَبيثٌ نَبيثٌ يَنْبُثُ شَرّهُ أَي يَسَْتخْرِجُه والُنْبُوَثةُ لُْعبَة َي ْلعَبُ با الصبيانُ‬
‫حفِرون َحفِيا وَيدْفِنون فيه شَيْئا فمن اسَتخْرجه فقد غَلَب ابن الَعراب النّبِيثُ ضَرْب من‬
‫يَ ْ‬
‫سك البحر وف حديث أَب رافع أَ ْطيَبُ طعامٍ أَكلتُ ف الاهليةِ نَبيَثةُ سَبُع النبيثة تراب يُخْرج‬
‫من بئر أَو نر فكأَنه أَراد لما دفنه السبع لوقت حاجته ف موضع فاستخرجه أَبو رافع فأَكله‬

‫( ‪)2/193‬‬
‫( نثث ) النّثّ َنشْرُ الديثِ وقيل هو نشر الديث الذي كَ ْتمُه أَ َحقّ من َنشْرِه نَثّه َينُثّه وينِثّه َنثّا‬
‫إِذا أَفشاه ويروى قول قيسَ بن الطيم الَنصاري إِذا جاوَزَ ا َلثْنَ ْينِ سِرّ َفإِنه بِنَثّ وتَكِْثيِ الوُشاةِ‬
‫َقمِيُ ورجل نَثّاثٌ ومَنَثّ عن ثعلب أَبو عمرو النّثّاث الغتابون للمسلمي ونَثّ العظمُ نَثّا سال‬
‫وَدَ ُكهُ ونَثّ يَنِثّ َنثِيثا ومَثّ َيمِثّ عَ ِرقَ من ِسمَنِه فرأَيْتَ على َسحْنَتِه وجَ ْلدِه مِثلَ ال ّدهْن وف‬
‫حديث عمر رضي ال عنه ان رجلً أَتاه يسأَله فقال هَلَكْتُ فقال عمر اسكتْ َأهَلَكْتَ وأَنْتَ‬
‫لمِيت نَثّ الزّقّ ينَث بالكسر نَثِيثا ونَثّا إِذا رَ َشحَ با فيه من‬
‫تَنِثّ نَثّ الَميتِ ؟ ويُروى نَثِيثَ ا َ‬
‫سمْن أَراد أََتهْلِك وجسدُك كأَنه َيقْطُر دَسَما ؟ قال أَبو عبيد النّثّيثُ أَنْ َيعْرَقَ ويَرْشَحَ من‬
‫ال ّ‬
‫لمِيتُ ومَثّ بالنون واليم إِذا رشح ما فيه من السّمن يَنِثّ‬
‫عِ َظ ِمهِ وكثرة لمه وقال غيه نَثّ ا َ‬
‫وَيمِثّ نَثّا ونَثِيثا الَزهري ثَ ْنَثنَ إِذا َرعَى الّثنّ ونَثْنَثَ إِذا عَ ِرقَ عَرَقَا كثيا وف التهذيب أَما‬
‫قولك نثّ الديثَ َينُثّه نَثّا فهو بضم النون ل غي وذلك إِذا أَذاعَه وف حديث أُم زرع ل تَنُثّ‬
‫ث مصدر‬
‫ث تقول ل ُتفْشِي أَسرارَنا ول ُتطْلِعُ الناسَ على أَحوالنا والتّنْثي ُ‬
‫حديثنا تَنْثِيثا النّثّ كالبَ ّ‬
‫يُنَثّثُ فأَجراه على يَنُثّ ويروى بالباء الوحدة والنّثِيثَة رشح الزّقّ أَو السّقاءَ والنّثّ الائط‬
‫الّندِيّ ا ُلسْتَرْخي قال ابن سيده أَظنه َفعِلً كما ذهب إِليه سيبويه ف طَبّ وبَرّ وكلمٌ غَثّ نَثّ‬
‫إِتباع‬

‫( ‪)2/194‬‬
‫حثَها ورجل َنجّاثٌ‬
‫( نث ) َنجَثَ الشيءَ َينْجُُثهُ َنجْثا وتََنجّثَه اسَتخْرجه وتََنجّثَ الَخبارَ بَ َ‬
‫بَحّاثٌ عن الَخبار الَصمعي نَبَثُوا عن ا َلمْرِ ونَثُوا عنه وبَحَثُوا بعن واحد ورجل َنجّاثٌ‬
‫ث ويقال بُ ِلغَتْ‬
‫ونَجِثٌ يَتَتَبعُ الَخْبارَ ويستخرجها قال الَصمعي ليس ِبقَسّاسٍ ول َنمّ َنجِ ْ‬
‫نَجِيثَتُه ونَكِيَثتُه أَي بَلغَ مهودَه وقوله أَنشده شر أَزْمانَ عَنّي َقلُْبكَ ا ُلسْتَ ْنجِثُ ِب َمأَْلفٍ ف َج ْمعِ ُكمْ‬
‫جثَه إِذا أَخرجه وقيل ا ُلسْتَ ْنجِثُ مثل الُنْ َهمِك‬
‫ستَخْ ِرجُ يقال نَ َ‬
‫ستَنْجِثُ الُ ْ‬
‫مُسْتَنْبِثُ قال والُ ْ‬
‫ونَجِيَثةُ الََبرِ ما ظهر من قبيحه وَنجِيثُ القوم سِرّهم الفراء من أَمثالم ف ِإعْلنَ السّرّ وإَبْدائِه‬

‫بعد كتمانه قولم بَدا نيثُ القوم إِذا ظهر سرّهم الذي كانوا يفونه وف حديث عمر رضي ال‬
‫عنه اْنجُثُوا ل ما عند ا ُلغِية فإَنه كَتّامَةٌ للحديثَ النّجْثُ الستخراج وكأَنه بالديث أَخص وف‬
‫حديث أُم زرع ول تَُنجّثُ عن أَخبارنا تَ ْنجِيثا وف حديث هند أَنا قالت لَب سفيان لا نزلوا‬
‫بالبواء ف غزوة أُحُد لو نَجَ ْثُتمْ قَبْرَ آمَِنةَ ُأمّ ممد أَي نبشتم ونَجِيثُ الثّناء ما بلغ منه ونَجِيثُ‬
‫لفْرَةِ ونَجِيثَتُهما ما خرج من ترابما وأَتانا نَجِيثُ القوم أَي َأمْرُهم الذي كانا ُيسَرّونه‬
‫البئْرِ وا ُ‬
‫قال لبيد يذكر بقرة مَدى العَ ْينِ منها أَنْ تُراعَ بنَجْوةٍ ك َقدْرِ النّجيثِ ما يَُبدّ الُناضِل أَراد أَن‬
‫البقرة قريبةٌ من ولدها تراعيه ك َقدْر ما بي الرامي وا َلدَف والنّجيَثةُ ما أُخرج من تراب البِئر‬
‫صدّي للشيء والَقبالُ عليه والولُوع‬
‫مِثْلُ النّبِيَثةِ وَأمْرٌ له نَجِيثٌ أَي عاقبة َس ْوءٍ والسِْتنْجاثُ الّت َ‬
‫صدّى له وأُولَعَ به وأَقْبَلَ عليه والنَجِيثُ ا َلدَف وهو تراب يُجمع سي‬
‫به واستَ ْنجَثَ الشيءَ َت َ‬
‫نيثا لنتصابه واستبقاله وقيل النّجِيثُ تراب يُسْتخ َرجُ ويُبْن منه غَرَضٌ ويُرْمى فيه وذلك أَن‬
‫جعَلَ عليها قِطعة شَّنةٍ فُيرْمى فيها وَنجَثَ فلنٌ بن فلن‬
‫يُنْبَثَ الترابُ ث يُ َك ّومَ َكوْ َمةً ث يُ ْ‬
‫يُ ْنجُثُهم نَجْثا اسَْتغْوا ُهمْ واسْتَغاثَ بم ويقال َيسْتعويهم بالعي يقال خرج فلن يَنْجُثُ بن فلن‬
‫أَي يَسَْتعْويهم والنّجْثُ والنّجُثُ غِلفُ القلب وكذلك البيت للنسان والمع منهما َأنْجاث‬
‫قال تَ ْنزُو قلوبُ الناسِ ف َأنْجاثِها وانَْتجَثَتِ الشاةُ َسمِنَت قال كثي عزّة يصف أَتانا َت َلقّطَها‬
‫سوْرَةً على‬
‫تَحْتَ َن ْوءَ السّماك وقد َسمِنَتْ َسوْرَةً واْنتِجاثا قال َسوْرَةً أَي يَسُور فيها الشحمُ ف َ‬
‫جمّعَ ِس َمنُها‬
‫هذا منتصبٌ على الصدر َلنّ سنت ف قوّة سارت أَي َت َ‬

‫( ‪)2/194‬‬
‫( نث ) النّحِيثُ لغة ف النحيف عن كراع قال ابن سيده وأُرى الثاء فيه بدلً من الفاء وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)2/195‬‬
‫( نعث ) أَْنعَثَ ف ماله َقدّم فيه وقيل َبذّرَه‬

‫( ‪)2/195‬‬
‫( نغث ) ابن الَعراب الّنغَثُ الشّرّ الدائم الشديد يقال وقعنا ف َنغَثٍ و َعصْوادٍ ورَيْبٍ و َشصْبٍ‬

‫( ‪)2/195‬‬

‫( نفث ) الّنفْثُ أَقلّ من الّتفْل لَن التفل ل يكون إِلّ معه شيء من الريق والنفثُ شبيه بالنفخ‬
‫وقيل هو التفل بعينه َنفَثَ الرّاقي وف الحكم َنفَثَ يَ ْنفِثُ ويَ ْنفُثُ َنفْثا وَنفَثانا وف الديث أَن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم قال إِنّ رُوحَ ال ُقدُس َنفَثَ ف رُوعي وقال إِنّ َنفْسا لن تَموتَ حت‬
‫تَسْتوفِيَ رزقها فاتّقوا ال وأَجلوا ف الطلب قال أَبو عبيد هو كالّنفْثِ بالفم شبيهٌ بالنفخ يعن‬
‫ل ْرحُ يَ ْنفُثُ الدمَ إِذا أَظهره وَسمّ َنفِيثٌ‬
‫جبيلَ أَي َأوْحى وأَلقى والّيةُ تَ ْنفُثُ السمّ حي َتنْكُزُ وا ُ‬
‫ودم َنفِيثٌ إِذا َنفَثَه الرحُ قال صخر الغيّ مَت ما تُنْكِرُوها َتعْرِفُوها على أَقْطارِها عَ َلقٌ َنفِيثُ‬
‫وف الديث أَنّ زَيْنَبَ بنتَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم أَْنفَرَ با الشركون بعيَها حت‬
‫سقطت فََنفَثَتِ الدماءَ مَكانَها وأَلقت ما ف بطنها أِي سالَ دمُها وأَما قوله ف الديث ف افتتاح‬
‫خهِ فأَما المز والنفخ‬
‫الصلة اللهمّ إِن أَعوذ بك من الشيطان الرجيم من َهمْزِهِ وَنفِْثهِ وَنفْ ِ‬
‫شعْرُ قال أَبو عبيد وإَنا سي‬
‫فمذكوران ف موضعهما وأَما النفث فتفسيه ف الديث أَنه ال ّ‬
‫الّنفْثُ ِشعْرا‬
‫( * قوله « وإنا سي النفث شعرا إل » هكذا ف الصل والنسب أن يقول وإنا سي الشعر‬
‫سهِ‬
‫نفثا ) لَنه كالشيء يَ ْنفُثُه الَنسا ُن من فيه مِثل الرّقْية وف الديث أَنه قرأَ ا ُل َعوّذتي على َنفْ َ‬
‫وَنفَثَ وف حديث الغية مِئْناثٌ كأَنا نُفاثٌ أَي تَ ْنفُثُ البناتَ َنفْثا قال ابن الَثي قال الطاب ل‬
‫ث قال ول موضع لا ههنا قال ابن الَثي يتمل أَن يكون شبّه‬
‫أَعلم النّفاثَ ف شيء غي الّنفْ ِ‬
‫كثرة ميئها بالبنات بكثرة الّنفْثِ وتَواتُرِه وسُ ْرعَِتهِ وقوله عز وجل ومن شر الّنفّاثاتَ ف العُقَد‬
‫هنّ السّوا ِحرُ والنّوافِثُ السواحر حي يَ ْنفُ ْثنَ ف ال ُعقَد بل ريق والنّفاثَةُ بالضم ما تَ ْنفُثُه من فيك‬
‫والنّفاَثةُ الشّظِّيةٌ من السواك تَبْقى ف فم الرجل فََي ْنفُثُها يقال لوسأَلن نُفاثةَ سِواكٍ من سِواكي‬
‫هذا ما أَعطيته يعن ما يََتشَظّى من السواك فيبقى ف الفم فينفيه صاحبه وف حديث النجاشي‬
‫وال ما يزيد عيسى على ما تقول مِثْلَ هذه النّفاَثةِ وف الَثَلِ ل بد لل َمصْدور أَن َي ْنفُِث وهو‬
‫يَ ْنفُِثُ عليّ َغضَبا أَي كأَنه يَ ْنفُخ من شدّة غضبه وال َقدْرُ تَ ْنفُثُ وذلك ف أَول غَلَيانا وبَنُو نُفاَثةَ‬
‫حَيّ وف الصحاح قوم من العرب‬

‫( ‪)2/195‬‬
‫( نقث ) َنقَثَ يَ ْنقُثُ وَنقّثَ وتََنقّثَ وانَْتقَثَ كُلّه أَسْ َرعَ وخرج يَ ْنقُثُ السي ويَنَْتقِثُ أَي يُسْرع‬
‫ف سيه وخرجت أَْنقُثُ بالضم أَي أُسْرِع وكذلك التّ ْنقِيثُ والْنتِقاثُ قال أَبو عبيد ف حديث‬
‫أُم زرع وَنعْتِها جارية أَب زرع ل تَُنقّثُ ِميَتَنا تَنْقيثا الّنقْثُ الّنقْلُ أَرادت أَنا أَمينة على حفظ‬
‫طعامنا ل تنقله وتُخْرجه وتُفرّقه قال والتنقيث الَسراع ف السي وَنقَثَ فلن عن الشيء ونَبَثَ‬

‫عنه إِذا َحفَرَ عنه وقال الَصمعي ف رجز له كأَنّ آثارَ الظّراب تَنَْتقِثْ َحوَْلكَ ُبقّيْرى الوَليدِ‬
‫الُنَْتجِثْ أَبو زيد َنقَثَ الَرضَ بيده يَ ْنقُثُها َنقْثا إِذا أَثارها بفأْس أَو مِسْحاة وَنقَثَ العظمَ َي ْنقُثُه‬
‫َنقْثا وانَْتقَثَه استخرج مُخّه ويقال انَْتقََثهُ وانتقاه بعن واحد وتََنقّثَ الرأَةَ ا ْسَتعْطَفها واستمالا‬
‫خيُها ؟ كذا‬
‫عن ا َلجَريّ وأَنشد بيت لبيد أَل تََتَنقّثْها ابنَ قَيس بنَ مالكٍ وأَنتَ صَفِيّ َنفْسَه وسَ ِ‬
‫رواه بالثاء وأَنكر تََتَنقّذْها بالذال وإَذا صحت هذه الرواية فهو من تََنقّثَ العظمَ كأَنه استخرج‬
‫وُدّها كما ُيسَْتخْرج من مخ العظم‬
‫( * قوله « كما يستخرج من مخ العظم » من بيانية وعبارة شارح القاموس كما يستخرج مخ‬
‫العظم ) وتََنقّثَ ضَ ْيعَتَه َتعَ ّهدَها ابن الَعراب الّنقْثُ النميمة‬

‫( ‪)2/196‬‬
‫( نكث ) النّكْثُ َنقْضُ ما َت ْعقِدُه وُتصْلِحُه من بَ ْي َعةٍ وغيها نَكَثَه َينْكُثُه نَكْثا فانْتَكَثَ وتَناكَثَ‬
‫القومُ عُهودَهم نقضوها وهو على الثل وف حديث علي كرّم ال وجهه ُأمِرْت بقتال الناكِثِيَ‬
‫والقاسَطِي والارِقِي النّكْثُ َن ْقضُ العهد وأَراد بم أَهل وقعة المل لَنم كانوا بايعوه ث نقضوا‬
‫بيعته وقاتلوه وأَراد بالقاسطي أَهل الشأْم وبالارقي الوارج وحَبْلٌ نِكْثٌ ونَكِيث وأَنْكاثٌ‬
‫مَنْكُوث والنّكْث بالكسر َأنْ تُ ْنقَضَ أَخْلقُ الَخْبية وا َلكْسَية البالية َفُتغْزَلَ ثانيةً والسم من‬
‫ذلك كله النّكيَثةُ ونَكَث العهدَ والبلَ فانْتَكَثَ أَي نقضه فانتقض وف التنيل العزيز ول‬
‫ث وهو الغَزْلُ من الصوف أَو‬
‫تكونوا كالت َن َقضَتْ َغزْلا من بعد ُقوّةٍ َأنْكاثا واحد الَنْكاث نِكْ ٌ‬
‫الشعر تُ ْب َرمُ وتُ ْنسَجُ فإَذا َخ َلقَتِ النسيجةُ ُق ّطعَتْ قِطَعا صِغارا ونُ ِكثَتْ خيوطُها البومة وخُلِطت‬
‫شبَتْ به ث ضُربت بالطارق وغزلت ثانية واستعملت والذي ينكُثها يقال له‬
‫بالصوف الديد ونَ ِ‬
‫نَكّاثٌ ومن هذا نَكْثُ العهد وهو َنقْضه بعد إِحْكامه كما تُنْكَث خيوطُ الصوف الغزول بعد‬
‫إِبْرامه ابن السكيت النّكْثُ الصدر وف حديث عمر أَنه كان يأْخذ النّكْثَ والنّوى من الطريق‬
‫ل َلقُ من‬
‫فإَن مَرّ بدار قوم رمى بما فيها وقال انتفعوا بذا النّكثَ النّكْث بالكسر اليط ا َ‬
‫صوف أَو شعر أَو وَبرٍ سي به لَنه يُ ْن َقضُ ث يُعاد فَ ْتلُه والنّكِيثَة الَمر الليل والنّكِيثَة خُ ّطةٌ‬
‫صَعْبة يَنْكُثُ فيها القوم قال طرفة وقرّبتُ بالقُرْبَى و َجدّك أَنه مت َيكُ َع ْقدٌ للنّكِيَثةِ أَشْ َهدِ يقول‬
‫مت ينل باليّ أَمر شديد يبلغ النكيثة وهي النفس ويَجْهَدها فإَن أَشهده قال ابن بري وذكر‬
‫الوزير الغرب أَنّ النكيثة ف بيت طرفة هي النفس وقال أَبو نيلة إِذا ذَكَرْنا فالُمورُ ُتذْكَرُ‬
‫واستوعبَ النّكائِثَ الّتفَكّرُ قُلْنا أَميُ ا ُل ْؤمِنِيَ مُ ْعذِ ُر يقول استوعبَ الفِكرُ أَْنفُسَنا كلها وجَ َهدَ با‬
‫والنّكِيَثةُ النّفسُ قال أَبو منصور وسيت النفس نَكِيَثةً لَن تكاليف ما هي مضطرة إِليه تَنْكُثُ‬
‫ُقوَاها والكَبَرُ يفنيها فهي منكوثة ال ُقوَى بالّنصَبِ والفناء وأُدخلت الاء ف النكيثة لَنا اسم‬

‫الوهري فلنٌ شديدُ النكيثة أَي النفس وبُلِغت نَكَِثتُه أَي ُج ْهدُه يقال ُب ِلغَت نَكِيَثةُ البعي إِذا‬
‫جَ ِهدَ قوّتَه ونكائث الَبل ُقوَاها قال الراعي يصف ناقة ُت ْمسَي إِذا العِيسُ َأدْرَكْنا نَكائثَها خَرْقاءَ‬
‫يعتادُها الطّوفانُ وال ّزوُدُ وبلغ فلنٌ نَكِيَثةَ بعيِه أَي أَ ْقصَى مهوده ف السي وقال فلنٌ قولً ل‬
‫نَكِيَثةَ فيه أَي ل خُلْفَ وطلب فلنٌ حاجة ث اْنتَكَثَ الُخرى أَي انصرف إِليها ويقال بعيٌ‬
‫سوْطِ رأَسَه وقد َكفَرَ اللّيْلُ‬
‫مُنْتَكِثٌ إِذا كان سينا فَ ُهزِلَ قال الشاعر ومُنْتَكِثٍ عالَلْتُ بال ّ‬
‫الَرُوقُ ا َلوَامَيَا ونَكَثَ السّواكَ َوغَيْرَهُ يَنْكُثُه نَكْثا فانْتَكَثَ َشعَّثهُ وكذلك نَكَثَ السّافَ عن‬
‫أُصولِ الَظفار والنّكَاَثةُ ما اْنتَكَثَ من الشيء والنّكَاثُ أَن َيشْتَكِيَ البعيُ نُكْفَتَيْه وها عظمان‬
‫ناتِئان عند شحمت أُذنيه وهو النّكَافُ اللحيان اللّكاثُ والنّكاثُ داءٌ يأْخذ الَبلَ وهو شبه البَثْرِ‬
‫شيُ بنُ النّكْثِ شاعر معروف حكاه سيبويه وأَنشد له وَلّتْ‬
‫يأْخذها ف أَفواهها ونَكْثٌ اسمٌ وَب ِ‬
‫و َدعْواها شَديدٌ صَخَُبهْ‬

‫( ‪)2/196‬‬
‫ل ْمقَةُ‬
‫( نوث ) الّنوْثَةُ ا َ‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هبث ) هَبَثَ ماَلهُ َيهْبُثُه هَبْثا َبذّرَهُ وفرّ َقهُ‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هثث ) الَثْ َهَثةُ وا َل ْثمََثةُ التخليط يقال أَخذه فمَ ْثمََثهُ إِذا حركه وأَقبل به وأَدْبر ومَ ْثمَثَ َأمْرَهُ‬
‫َوهَثْهََثهُ أَي خلطه وأَنشد ول َيحُلّ ال َعمِسَ ا َلثْهَاثَا ابن سيده الَثّ َخلْ ُطكَ الشيءَ بعضَه ببعضٍ‬
‫والَثّ وا َلثْهََثةُ اختلط الصوت ف َحرْب أَو صَخَبٍ والسم منه الَثْهَاثُ قال العجاج وُأمَراء‬
‫سدُوا فعاثُوا فَهَثْ َهثُوا فَكَثُرَ ا َلثْهَاثُ والَثْ َهَثةُ والَثْهَاثُ حكاية بعض كلم الَلْثغ والَ ْثهََثةُ‬
‫أَفْ َ‬
‫والَثْهاثُ الفسا ُد وهَثْهَثَ الوال الناس ظلمهم والَ ْثهََثةُ اْنتِخالُ الثلج والبَرَد وعَظامِ القَ ْطرِ ف‬
‫سبِلٍ‬
‫سُرْعة من الطر وقد هَثْهَثَ السّحابُ بطره وثلجَه إِذا أَرسله بسرعة قال من كلّ َجوْنٍ مُ ْ‬
‫ث ويقال للراعية إِذا وطئت الرعى من الرَطْب حت‬
‫مُهَثْهِ ِ‬
‫شدَ‬
‫( * قوله « حت » كذا بالصل والشرح ولعله حي ) ُتؤْتى قد هَثْهََث ْتهُ وأَنشد الَصمعي َأنْ َ‬

‫لمَى هَ ْثهَاثا ابن الَعراب الَثّ ال َكذِب ورجل هَثّاثٌ‬
‫ج َرتْ غِثَاثا فَهثْهَثَتْ َبقْلَ ا َ‬
‫ضأْنا َأمْ َ‬
‫َ‬
‫وهَثْهَاثٌ إِذا كان كذبه سُماقا‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هرث )‬
‫( * الرث بالكسر الثوب اللق وبالضم بلدة بواسط اه قاموس وقد أَهلها الوهري‬
‫والؤلف )‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هلث ) الَلْثاءُ والِلْثَاءُ والَلثاءَةُ والِلْثَاءَةُ الماعة الكثية من الناس تعلو أَصواتا يقال جاءَ‬
‫س وهَلْثَاءَةٌ أَي جاعة بكسر‬
‫فلنٌ ف هَلْثاءٍ من أَصحابه مدود منوّن الفراء يقال هَلْثاءٌ من النا ِ‬
‫الاء وفتحها أَبو عمرو ا ُللَْثةُ الماعة من الناس ابن الَعراب الَلْثَى الماعة من الناس وقال‬
‫ثعلب الَلْثَاة مقصور الماعة قال وهم أَكثر من الوضَيمة الصحاح هَِلْثَاءَةٌ وهَلثَى القومُ ينلون‬
‫على قوم أَقلّ منهم كالوضيمة أَو أَكثر شيئا وجاءَت هَِلْثَاءةٌ من كل وَجْه أَي فِ َرقٌ والَلئَثُ‬
‫سفَ َلةُ وهو من هَلئثهم عن ابن الَعراب ول يفسره وقال ابن سيده أَرى أَن معناه من‬
‫ال ّ‬
‫خُشَارتم أَو جاعتهم‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هلبث ) الَلْبَوثُ الَحق ويقال ال َفدْمُ والِلْبَاثُ ضَ ْربٌ من التمر عن أَب حنيفة قال أَخبن‬
‫حمَلُ شيءٌ من َثمَر البصرة إِل السلطان إِلّ الَ ْلبَاثُ‬
‫شيخٌ من أَهل البصرة فقال ل ُي ْ‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هنبث ) الَنَابَثُ الدّواهي واحدتا هَ ْنبََثةٌ وقيل الَنَابَثُ الُمور والَخْبار الختلطة يقال وقعت‬
‫بي الناس هَنَابَثُ وهي أُمورٌ َوهَناتٌ قال رؤْبة وكنتُ َلمّا تُ ْلهِن الَنَابَثُ والواحد كالواحد‬
‫والَنَْبَثةُ الختلط ف القول ويقال الَمر الشديد والنون زائدة وف الديث أَن فاطمة قالت بعد‬
‫موت سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم قد كان بعدكَ أَْنبَاءٌ وهَنْبََثةٌ لو كنتَ شَاهدَها ل‬

‫لطَبُ إِنا َف َقدْناك َف ْقدَ الَرضَ وابِلَها فاختَ ّل قومُك فاشْ َهدْهم ول َتغِب‬
‫تَكْثُرِ ا ُ‬
‫( * ف هذا البيت إقواء )‬
‫الَ ْنبََثةُ واحدة الَنَابَثِ وهي الُمور الشداد الختلفة وقد ورد هذا الشعر ف حديث آخر قال لا‬
‫قُبض سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم خرجت صفية تَ ْلمَعُ بثوبا وتقول البيتي‬

‫( ‪)2/198‬‬
‫( هوث ) تركهم َهوْثا َبوْثا َأوْقَعَ بم‬
‫( * وف القاموس « والوثة العطشة » يعن الرة من العطش )‬

‫( ‪)2/199‬‬
‫( هيث ) هاثَ ف ماله هَيْثا وعاث أَفسد وأَصلح وهاث ف الشيء أَفسد وأَخذه بغي رفقٍ‬
‫وهَاثَ الذئبُ ف الغنم كذلك وهاثَ ف كيله هَيْثا حَثَا حَثْوا وهو مثل الَُزاف وهاثَ ل من‬
‫الال هَيْثا أَصاب وهاثَ برجله التراب نََبَثهُ أنشد ابن الَعراب َكأَنّن و َق َدمِي نَهِيثُ ُذؤْنُونُ َس ْوءٍ‬
‫شعّث رِ ْخوٌ ضعيف وهَثْتُ له هَيْثا وهَيَثانا إِذا أَعطيته شيئا يسيا وهَثْتُ‬
‫رَأْ ُسهُ نَكِيثُ نكيث مَُت َ‬
‫له من الال َأهِيثُ هَيْثا وهَيَثَانا إِذا حََث ْوتَ له قال رؤْبة فأَصَبحَتْ َلوْ هَايَثَ الُهَايَثُ والُهَايَثةُ‬
‫الكاثَرة ويقال هَاثَ له من ماله وقال ف قوله ما زَالَ َبيْعُ السّرَقِ الُهَايَثُ قال الُهايِثُ الكثي‬
‫الَخ َذ ويقال هاثَ من الال َيهِيثُ هَيْثا إِذا أَصاب منه حاجته وهَاثَ القومُ يَهِيثُونَ هَيْثا وتَهَايَثُوا‬
‫دخل بعضهم ف بعض عند الصومة وهَايََثةُ القوم جَلَبَُت ُهمْ والَيْثُ الر َكةُ مثل الَيْشِ والَيَْثةُ‬
‫شةِ‬
‫الماعة من الناس مثل ا َليْ َ‬

‫( ‪)2/199‬‬
‫ضعْفُ والعَجْزُ ورجلٌ وَْثوَاثٌ مِنه‬
‫( وثث ) الوَْثوََثةُ ال ّ‬

‫( ‪)2/199‬‬
‫( ورث ) الوارث صفة من صفات ال عز وجل وهو الباقي الدائم الذي يَ ِرثُ اللئقَ ويبقى‬
‫بعد فنائهم وال عز وجل يرث الَرض ومَن عليها وهو خي الوارثي أَي يبقى بعد فناء الكل‬

‫وَيفْن مَن سواه فيجع ما كان مِ ْلكَ العِباد إِليه وحده ل شريك له وقوله تعال أُولئك هم‬
‫الوارثون الذين يرثون الفردوس قال ثعلب يقال إِنه ليس ف الَرضَ إِنسانٌ إِ ّل وله منل ف‬
‫جدَهُ َووَرِثَه عنه وِرْثا‬
‫النة فإَذا ل يدخله هو وَرَِثهُ غيه قال وهذا قول ضعيف وَرَِثهُ ماَل ُه ومَ ْ‬
‫وَرَِثةً وَوِراَثةً وإَراَثةً أَبو زيد وَ ِرثَ فلنٌ أَباه يَرُِثهُ وِراَث ًة ومَياثا ومَياثا وَأوْ َرثَ الرجلُ وََلدَ ُه مالً‬
‫إِيراثا حَسَنا ويقال وَرِثْتُ فلنا مالً أَرِثُه وِرْثا َووَرْثا إُذا ماتَ مُوَرُّثكَ فصار مياثه لك وقال‬
‫ال تعال إِخبارا عن زكريا ودعائه إِيّاه هب ل من لدنك وَلِيّا يَرِثُن ويَ ِرثُ من آل يعقوب أَي‬
‫يبقى بعدي فيصي له مياثي قال ابن سيده إِنا أَراد يرثن ويرث من آل يعقوب النبوة ول يوز‬
‫أَن يكون خاف أَن يَ ِرَثهُ أَقرَباؤُه الالَ لقول النب صلى ال عليه وسلم إِنّا معاشرَ الَنبياءَ ل‬
‫نُورثُ ما تركنا فهو صدقة وقوله عز جل وورث سليمان داود قال الزجاج جاء ف التفسي أَنه‬
‫ورّثهُ نُبوّتَه ومُلْكَه وروي أَنه كان لداود عليه السلم تسعة عشر ولدا َفوَرِثَه سليمانُ عليه‬
‫ك وتقول وَرِثْتُ أَب َووَرِثْتُ الشيءَ من أَب أَرِثُه بالكسر فيهما‬
‫السلم من بينهم النبوةَ والُل َ‬
‫وِرْثا وَوِراَثةً وإَرْثا الَلفُ منقلبةٌ من الواو ورََثةً الاءُ ِعوَضٌ من الواو وإَنا سقطت الواو من‬
‫الستقبل لوقوعها بي ياء وكسرة وها متجانسان والواو مضادّتما فحذفت لكتنافهما إِياها ث‬
‫جعل حكمها مع الَلف والتاء والنون كذلك لَنن مبدلت منها والياء هي الَصل يدلك على‬
‫ذلك أَن َفعِلْتُ وفَعِلْنا وفَعِلْتَِ مبنيات على َفعِلَ ول تسقط الواو مِن َيوْجَلُ لوقوعها بي ياء‬
‫وفتحة ول تسقط الياء من يَ ْيعَرُ ويَ ْيسَرُ لتقَوّي إِحدى الياءين بالُخرى وأَما سقوطها مِن يَ َطأُ‬
‫ويَسَعُ فَ ِلعِ ّلةٍ أُخرى مذكورة ف باب المز قال وذلك ل يوجب فساد ما قلناه لَنه ل يوز تاثل‬
‫الكمي مع اختلف العلتي وتقول َأوْرَثَه الشيءَ َأبُو ُه وهم وَرََثةُ فلن َووَرَّثهُ توريثا أَي أَدخله‬
‫ف ماله على وَرَثَِتهِ وتوارثوه كابرا عن كابر وف الديث أَنه أَمرَ َأنْ ُتوَ ّرثَ دُورَ الهاجرين‬
‫خصِيصُ النساءَ بتوريث الدور قال ابن الَثي يشبه أَن يكون على معن القسمة بي‬
‫النساءُ َت ْ‬
‫الورثةَ وخصصهن با لَننّ بالدينة غرائب ل عشية لن فاختار لن النازل للسّكْنَى قال ويوز‬
‫أَن تكون الدور ف أَيديهن على سبيل الرفق بنّ ل للتمليك كما كانت حُجَرُ النب صلى ال‬
‫عليه وسلم ف أَيدي نسائه بعده ابن الَعراب الوِ ْرثُ والوَ ْرثُ والَ ْرثُ والوَرَاثُ والَرَاثُ‬
‫والتّراثُ واحد الوهري الَياثُ أَصله مِوْراثٌ انقلبت الواو ياء لكسرة ما قبلها والتّراثُ أَصل‬
‫التاء فيه واو ابن سيده والوَ ْرثُ والَ ْرثُ والتّرَاثُ والِياثُ ما وُ ِرثَ وقيل الوِرْث والياثُ ف‬
‫الال والَ ْرثُ ف السَب وقال بعضهم وَرِْثُتهُ مياثا قال ابن سيده وهذا خطأٌ لَنّ مِ ْفعَالً ليس‬
‫من أَبنية الصادر ولذلك ردّ أَبو علي قول من عزا إِل ابن عباس ان الَحالَ من قوله عز وجل‬
‫ل و َمفْعَلٌ ليس من أَبنية الصادر‬
‫لوْلِ قال لَنه لو كان كذلك لكان مِ ْفعَ ً‬
‫وهو شديد الحال مِن ا َ‬
‫فافهم وقوله عز وجل ول مياثُ السموات والَرض أَي ال ُيفْن أَهلهما فتبقيان با فيهما‬
‫وليس لَحد فيهما مِ ْلكٌ فخوطب القوم با يعقلون لَنم يعلون ما رجع إِل الَنسان مياثا له‬

‫إِذ كان ملكا له وقد َأوْرَثَنِيه وف التنيل العزيز وَأوْرَثَنَا الَرضَ أَي َأوْرَثَنَا أَرضَ النة نتبوّأُ منها‬
‫من النازل حيث نشاء َووَ ّرثَ ف ماله أَدخل فيه مَن ليس من أَهل الوراثة الَزهري وَ ّرثَ بن‬
‫فلن ما له توريثا وذلك إِذا أَدخل على ولده وورثته ف ماله مَن ليس منهم فجعل له نصيبا‬
‫وأَورَثَ وََلدَه ل ُيدْخِلْ أَحدا معه ف مياثه هذه عن أَب زيد وتَوارثْناهُ وَرِثَه بعضُنا عن بعض‬
‫ِقدْما ويقال وَرّثْتُ فلنا من فلن أَي جعلت مياثه له وَأوْ َرثَ اليتُ وا ِرَثهُ مالَه أَي تركه له وف‬
‫الديث ف دعاءَ النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال اللهم َأمِْتعْن بسمعي وَبصَري واجعلهما‬
‫الوارثَ من قال ابن شيل أَي أَْبقِهما معي صحيحي سليمي حت أَموت وقيل أَراد بقاءَها‬
‫وقوّتما عند الكب وانلل القُوى النفسانية فيكون السمع والبصر وا ِرثَيْ سائر القُوى والباقََي ْينِ‬
‫سمَعُ والعملَ به وبالبصر العتبارَ با يَرى ونُور القلب‬
‫بعدها وقال غيه أَراد بالسمع َوعْيَ ما يَ ْ‬
‫الذي يرج به من الَيْرَة والظلمة إِل الدى وف رواية واجعله الوارث من فَرَدّ الاءَ إِل‬
‫ا َلمْتاع ة فلذلك وَ ّحدَهُ وف حديث الدعاءَ أَيضا وإَليكَ مآب ولك تُراثي التّراثُ ما يلفه‬
‫الرجل لورثته والتاءُ فيه بدل من الواو وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنيه قال بعث‬
‫( * « أنه قال بعث » كذا بالصل العول عليه بأَيدينا ) ابن مِرْبَعٍ الَنصاري إِل أَهل عرفة‬
‫فقال اثْبُتيوا على مَشاعِركم هذه فإَنكم على إِ ْرثٍ من إِرث إِبراهيم قال أَبو عبيد الَرْث أَصله‬
‫ث فقلبت الواو أَلفا مكسورة لكسرة الواو كما قالوا للوِسادة إِسادة‬
‫من الياث إِنا هو وِرْ ٌ‬
‫وللوَكافِ إِكاف فكَأنّ معن الديث أَنكم على بقية من وِرْثِ إِبراهيم الذي ترك الناس عليه‬
‫جدٍ ل َتخُنْه زَوافِرُه وقول‬
‫بعد موته وهو الَ ْرثُ وأَنشد فإَنْ َتكُ ذا عِزّ َحدِيثٍ فإَنّ ُهمْ لَ ُهمْ ِإ ْرثُ مَ ْ‬
‫ث واحدا ضَرَعا صَغيا ث ل َتعْلُون أَراد أَن الوادث‬
‫بدر بن عامر الذل وَل َقدْ تَوارَثُن الواد ُ‬
‫تتداوله كأَنا ترثه هذه عن هذه وَأوْرَثَه الشيءَ أَعقبه إِياه وأَورثه الرض ضعفا والزنُ َهمّا‬
‫كذلك وَأوْرَث ا َلطَرُ النباتَ َنعْ َمةً وكُلّه على الستعارة والتشبيه ِبوِراَثةِ الال والجد ووَ ّرثَ‬
‫النارَ لغة ف أَ ّرثَ وهي الوِرَْثةُ وبنو وِرَْثةَ ينسبون إِل أُمهم ووَرْثا ُن موضع قال الراعي فغدا من‬
‫الَرض الت ل يَ ْرضَها واختار وَرْثانا عليها مَنْزِل ويروى أَرْثانا على البدل الطرد ف هذا الباب‬

‫( ‪)2/199‬‬
‫صكّ اْل َوعْثا ِبجَبْ َهةِ ا َلرْداسِ‬
‫( وطث ) الوَطْثُ الضّ ْربُ الشديدُ بالُفّ قال تَطْوي الَوامي وَت ُ‬
‫وَطْثا وَطْثا الوهري الوَطْثُ الضرب الشديد بالرّجْلِ على الَرض لغة ف الوَطْسِ أَو لُ ْث َغةٌ وزعم‬
‫س وهو الكسر الَزهري الوَطْثُ والوَطْسُ الكَسْر يقال‬
‫يعقوب أَن ثاءَ وَطْثٍ بدل من سي وَطْ ٍ‬
‫وَطَثَه يَ ِطثُه وَطْثا فهو َموْطُوثٌ ووَطَسَه فهو موطوس إِذا َتوَ ّطأَه حت يكسره‬

‫( ‪)2/201‬‬
‫( وعث ) ال َوعْثُ الكان السّهْلُ الكثي ال ّدهِسُ تغيب فيه الَقدام قال ابن سيده ال َوعْثُ من‬
‫الرمل ما غابت فيه الَرجل والَخفاف وقيل ال َوعْثُ من الرمل ما ليس بكثي جدا وقيل هو‬
‫الكان اللي أَنشد ثعلب ومَنْ عاقِرٍ يَ ْنفِي الَلءَ سَراتُها عِذارَيْن مِن جَرْداءَ َوعْثٍ خُصورُها رفع‬
‫خصورها ِب َوعْثٍ لَنه ف معن َلّينٍ فكأَنه قال لي خصورها والمعُ ُوعْثٌ‬
‫( * قوله « والمع وعث » كذا بالصل العول عليه بذا الضبط )‬
‫ووُغُوثٌ وحكى الَزهري عن خالد بن كلثوم ال َوعْثاءُ ما غابت فيه الوافِرُ والَخفافُ من‬
‫الرمل الرقيق والدّهاسِ من الصى الصغار وشبهه قال وقال أَبو زيد يقال طريق َوعْثٌ ف طريق‬
‫ث ويقال ال َوعَثُ رِ ّقةُ التراب ورخاوة الَرض تغيب فيه قوائم الدواب ونَقا ُم َوعّثٌ إِذا‬
‫َوعُو ٍ‬
‫كان كذلك وقال الَصمعي ال َوعْثُ كلّ َلّينٍ سهل وحكى الفراءُ عن أَب قَ َطرِيّ أَرضٌ َوعَْثةٌ‬
‫ووَعَِثةٌ وقد َوعُثَتْ َوعْثا وقال غيه ُوعُوث ًة ووَعاثةً قال ابن سيده َوعِثَ الطريقُ َوعْثا و َوعَثا‬
‫ووَعُثَ ُوعُوثةً كلها لنَ فصار كال َوعْثِ وَأ ْوعَثَ وَقَع ف ال َوعْثِ وَأ ْوعَثُوا وقَعُوا ف ال َوعْثِ‬
‫وَأ ْوعَثَ البعيُ قال رؤْبة ليس طريقُ خَيْره با َل ْوعَثِ وامرأَة َوعَْثةٌ كثيةُ اللحم كَأنّ الَصابع‬
‫تَسُوخُ فيها من لينها وكثرة لمها قال ابن سيده ومَرَةٌ َوعْثَةُ الَرداف لَيّنَتُها فأَما قول رؤْبة و َمنْ‬
‫هَوايَ الرّجُحُ الَثائِثُ تُميلُها َأعْجازُها الَواعِثُ فقد يكون َجمَع َوعْثا على غي قياس وقد‬
‫يكون َجمَع َوعْثاءَ على َأ ْوعُثٍ ث َجمَع َأ ْوعُثا على أَواعِثَ قال وال َوعْثاءُ كال َوعْثِ وقالوا على‬
‫ما َخيّلَتْ َوعْثُ ال َقصِيم إِذا أَمرته بركوب الَمر على ما فيه وهو مَثَ ٌل و َوعْثاءُ السفر مشقته‬
‫وشدّته وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه إِذا كان سافَر سفرا قال اللهم إِنا نعوذ بك‬
‫سفَر وكآبة ا ُل ْنقَلَبِ أَي شدّته ومشقته قال أَبو عبيد هو شدة النصَب والشقة‬
‫من َوعْثاءَ ال ّ‬
‫وكذلك هو ف الآث قال الكميت يذكر قضاعة وانتسابم إِل اليمن وابنُ اْبنِها مِنّا ومنكم‬
‫وَبعْلُها خُزَْي َمةُ والَرْحامُ َوعْثاءُ حُوبُها يقول إِن قطيعة الرحم مَأَْثمٌ شديدٌ وإَنا أَصل ال َوعْثاء من‬
‫س معا الرمال‬
‫ث وهو ال ّدهِ ُ‬
‫ال َوعْ ِ‬
‫( * قوله « وهو الدهس معا الرمال » كذا بالصل العول عليه بأيدينا ولعله الدهس من الرمال‬
‫أو نو ذلك ) الرقيقة والشي يشتدّ فيه على صاحبه فجعل مَثَلً لكل ما يشق على صاحبه وف‬
‫الديث مَثَلُ الرزق َكمَثَل حائط له باب فما حولَ البابِ سُهُوَل ٌة وما حولَ الائط َوعْثٌ وَ َوعْرٌ‬
‫شدّةُ والشّرّ قال صخر الغيّ ُيحَرّضُ‬
‫وف حديث ُأمّ زرع على رأْس َقوْرٍ َوعْثٍ وال ُوعُوثُ ال ّ‬
‫ث ويقال للعظم الكسور ا َلوْقورِ َوعْثٌ ورجلٌ‬
‫َقوْمَه كيْ َيقْتُلون على ا ُلزَنّ إِذ كَثُرَ ال ُوعُو ُ‬
‫مَوْعوثٌ ناقصُ السَب وََأ ْوعَثَ فُلنٌ إِيعاثا إِذا َخلّطَ وال َوعْثُ فسادُ الَمر واختلطه ويمع‬

‫على ُوعُوثٍ وََأ ْوعَثَ ف ماله وأَ ْقعَثَ ف ماله و َطأْ َطأَ الرّ ْكضَ ف ماله أَسْرَفَ فيه وقال الَزهري‬
‫ف ترجة وعث تقول َوعَثُْتهُ عن كذا و َعوّثْتُه أَي صرفته‬

‫( ‪)2/201‬‬
‫( وكث ) الوِكاثٌ والوُكاثٌ ما يستعجل به ال َغدَاءُ واسَْتوْكَثْنا ننُ ا ْستَعجلْنا وأَكَلْنا شيئا َنبْلُغُ‬
‫به ال َغدَاء‬

‫( ‪)2/203‬‬
‫ضعْفُ ال ُع ْقدَة يقال وَلَثَ ل وَلْثا ل ُيحْ ِكمْه أَي‬
‫( ولث ) الوَلْثُ َع ْقدُ العَ ْهدِ بي القوم وقيل هو َ‬
‫عاهدن يقال وَلْثَ من عهد أَي شَ ْيءٌ قيل والوَلْثُ َع ْقدٌ ليس بحكَم ول مؤكد وهو الضعيف‬
‫ومنه وَلْثُ السحاب وهو الّندَى اليسيُ وقيل الوَلْثُ العهد الحكم وقيل الوَلْثُ الشيء اليسي‬
‫من العهد وف حديث ابن سيين أَنه كان يكره شراء سَبْيِ زابَلٍ وقال إِن عثمان وَلَثَ لم وَلْثا‬
‫أَي أَعطاهم شيئاَ من العهد ويقال وََلثْتُ لكَ َألِث وَلْثا أَي َو َعدْتك ِعدّ ًة ضعيفة ويقال لم وَلْثٌ‬
‫ضعيف وَوَلْثٌ مُحْكَم وقال السيب بن عَلسٍ ف الوَلْثِ الحكَم كما امْتََنعَتْ أَولدُ َيقْدمَ مِنْ ُكمُ‬
‫وكان لا وَلْثٌ من ال َع ْقدِ مُحْ َكمُ الوهري الوَلْثُ العهدُ بي القوم يقع من غي قصد ويكون غي‬
‫مؤكد يقال وَلَثَ له َعقْدا والوَلْثُ اليسي من الضرب والوجع وقيل البقية منه وقد وَلَثَ ولْثا‬
‫َووَلِثَ وَلَثا وقيل الوَلْثُ كلّ يسي من كثي عن ابن الَعراب وبه فسر قول عمر رضي ال عنه‬
‫لرأْس الالوت وف رواية الاثَلِيقَ لول وَلْثٌ لك من عهد لضربتُ عُُنقَك أَي طَرَفٌ من َع ْقدٍ أَو‬
‫يسيٌ منه وأَما ثعلب فقال الوَلْثُ الضعيف من العهود أَبو مرة القشيي الوَلْثُ من الضرب‬
‫الذي ليس فيه جراحة فوقَ الثياب قال وطَرَقَ رجلٌ قوما يطلب امرأَةً و َعدَتْهُ فوقع على رجل‬
‫فصاح به فاجتمع اليّ عليه فوَلَثُوه ث أُ ْفلِتَ والوَلْثُ َبقِّيةُ العجي ف الدّسِي َعةِ وبقية الاء ف‬
‫ث من‬
‫شقّرِ وال َفضْ َلةُ من النبيذ تبقى ف الَناء وهو البَسَيل والوَلْثُ القليلُ من الطر وأَصابنا وَلْ ٌ‬
‫الُ َ‬
‫مكر أَي قليلٌ منه وولَثَتْنا السماءُ ولْثا بَلّتْنا بطر قليل مشتق منه التهذيب والوَلْثُ بقية العَهْد ف‬
‫الديث لول وَلْثُ عَ ْهدٍ لم لفعلتُ بم كذا قال ابن شيل يقال َدبّ ْرتُ ملوكي إِذا قلتَ هو حُرّ‬
‫بعد موت إِذا وَلَثْتَ له ِعتْقا ف حياتك قال والوَلْثُ التوجيه‬
‫( * قوله « والولث التوجيه » كذا بالصل والقاموس وسكت عليه الشارح وبامش الشارح‬
‫الطبوع معزوا لاشية الفاسي ما نصه قوله التوجيه صحته الترجية بزنة تبصرة ) إِذا قلت هو‬
‫حُرّ بعدي فهو الوَلْثُ وقد وَلَثَ فلنٌ لنا من أَمرنا وَلْثا أَي وَجّهَ قال رؤبة وقلتُ إِذ َأغْبَطَ دَْينٌ‬

‫والِثُ وقال ابن الَعراب أَي دائم كما يَلِيثُونه بالضرب الَصمعي وََلثَه أَي ضربه ضربا قليلً‬
‫ووَلََثهُ بالعصا يَلِثُه وَلْثا أَي ضربه وقال الَصمعي ف قوله إِذ أَغبط دين والث أَساء رؤبة ف هذا‬
‫لَنه ان ينبغي له أَن يؤكد أَمر الدّين وقال غيه يقال دَْينٌ والثٌ أَي يتقلده كما يتقلد العهد‬

‫( ‪)2/203‬‬
‫( وهث ) وهَثَ الشيءَ َوهْثا وطئه و ْطأً شديدا وال َوهْثُ النماك ف الشيء والواهثُ اللقي‬
‫َنفْسَه ف الشيء وف الحكم اللقي نفسه ف هَلَ َكةٍ وَت َوهّثَ ف الشيء إِذا أَمعن فيه‬

‫( ‪)2/203‬‬
‫( يفث ) يافثُ مِن أَبناء نوح على نبينا وعليه الصلة والسلم وقيل هو من نسله التّرْكُ‬
‫ج وهم إِخوة بن سام وحام فيما زعم النسابون وأَيافِثُ موضع بالَي َمنِ كأَنم‬
‫ج ومأْجو ُ‬
‫ويأْجو ُ‬
‫جعلوا كل جزء منه أَيفث اسا ل صِفة‬

‫( ‪)2/204‬‬
‫( ينبيث ) التهذيب ف الرباعي ابن الَعراب الَينْبِيثُ ضرب من سك البحر قال أَبو منصور‬
‫الَينْبِيثُ بوزن َفيْعيلٍ غي الَبيْنِيثَ قال ول أَدري َأعَرَبّ هو أَم دَخِيلٌ ؟‬

‫( ‪)2/204‬‬
‫( ييعث ) النهاية لبن الَثي ف كتاب النب صلى ال عليه وسلم لَقَوالِ شَ ْبوَةَ ِذكْرُ َي ْيعُثَ قال‬
‫صقْعٌ من بلد اليمن جعله لم انتهى‬
‫هي بفتح الياء الُول وضم العي الهملة ُ‬

‫( ‪)2/204‬‬
‫( ج ) اليم من الروف الجهورة وهي ستة عشر حرفا وهي أَيضا من الروف الحقورة وهي‬
‫القاف واليم والطاء والدال والباء يمعها قولك « جدقطب » سيت بذلك لَنا تُحقر ف‬
‫ط عن مواضعها وهي حروف القلقلة لَنك ل تستطيع الوقوف عليها إِ ّل بصوت‬
‫ضغَ ُ‬
‫الوقف وُت ْ‬

‫ج وبعض العرب أَشدّ تصويتا من‬
‫حقْ وا ْذهَبْ واخْ ُر ْ‬
‫ضغْطِ وذلك نو اْل َ‬
‫لقْرِ وال ّ‬
‫وذلك لشدة ا َ‬
‫بعض واليم والشي والضاد ثلثة ف حيز واحد وهي من الروف الشّجْرية والشّجْرُ مَفْ َرجُ‬
‫الفم ومرج اليم والقاف والكاف بي عَ َكدَةِ اللسان وبي اللّهاةِ ف أَقصى الفَم وقال أَبو‬
‫عمرو بن العلء بعض العرب يبدل اليم من الياء الشددة قال وقلت لرجل من حنظلة من‬
‫أَنت ؟ فقال ُفقَ ْي ِمجّ فقلت مِن أَيهم ؟ قال مُ ّرجّ يريد ُفقَ ْيمِيّ مُرّيّ وأَنشد لِهمْيان بن قحافة‬
‫السعدي يُ ِطيُ عَ ْنهَا الوََبرَ الصّهابِجا قال يريد الصّهابِيّا من الصّهْبة وقال خلف الَحر أَنشدن‬
‫سرَ البَرِْنجّ يريد‬
‫شجّ وبالغَداةِ كِ َ‬
‫حمَ بالعَ ِ‬
‫رجل من أَهل البادية خال ُعوَيْفٌ وأَبو عَ ِلجّ ا ُل ْطعِمانِ اللّ ْ‬
‫عليّا والعشيً والبنّ قال وقد أَبدلوها من الياء الخففة أَيضا وأَنشد أَبو زيد يا َربّ إِنْ كُنْتَ‬
‫قَبِلْتَ حَجِّتجْ فل يزال شاحِجٌ يأْتيك بِجْ أَ ْقمَرُ نَهّازٌ يُنَزّي وَفْرَتِجْ وأَنشد أَيضا حت إِذا ما‬
‫َأمْسَجَتْ وَأمْسَجا يريد أَمست وأَمسى قال وهذا كله قبيح قال أَبو عمر الرمي ولو رَدّهُ‬
‫إِنسانٌ لكان مذهبا قال ممد بن الكرم أَمست وأَمسى ليس فيهما ياء ظاهرة ينطق با وقوله‬
‫أَمسجت وأَمسجا يقتضي أَن يكون الكلم أَمسيت وأَمسيا وليس النطق كذلك ول ذكر أَيضا‬
‫أَنم يبدلونا ف التقدير العنوي وف هذا نظر واليم حرف هجاء وهي من الروف الت تؤنث‬
‫ويوز تذكيها وقد جَّيمْتُ جِيما إِذا كتبتها‬

‫( ‪)2/204‬‬
‫( أجج ) الَجِيجُ َتلَهّبُ النار ابن سيده الَ ّجةُ والَجِيجُ صوت النار قال الشاعر َأصْرِفُ وَجْهي‬
‫عن أَجِيج التّنّور كأَنّ فِيه صوتَ فِيلٍ مَ ْنحُور وأَجّتِ النارُ َتئِجّ وَتؤُجّ أَجِيجا إِذا سعتَ صَوتَ‬
‫شمَالْ وكذلك اْئتَجّتْ على ا ْفَتعَلَتْ وَتأَجّجَتْ‬
‫لَهَبِها قال كَأنّ تَرَدّدَ أَنفا َسهِ أَجِيجُ ضِرامٍ زفَ ْتهُ ال ّ‬
‫وقد أَجّجَها َتأْجيجا وأَجِيجُ ال ِكيِ حفيفُ النار والفعل كالفعل والَجُوجُ الضيءُ عن أَب عمرو‬
‫وأَنشد لَب ذؤَيب يصف برقا يُضيءُ سَنَاهُ راتِقا مُتَكَشّفا َأغَرّ كمصباح اليَهُودَ أَجُوج قال ابن‬
‫بري يصف سحابا متتابعا والاء ف سناه تعود على السحاب وذلك أَن البقة إِذا برقت‬
‫انكشف السحاب وراتقا حال من الاء ف سناه ورواه الَصمعي راتق متكشف بالرفع فجعل‬
‫الراتق البق وف حديث ال ّطفَيْلِ طَرَفُ َسوْطه يََتأَجّجُ أَي يضيء من أَجِيج النار َتوَّقدِها وأَجّجَ‬
‫بينهم شَرّا أَوقده وأَ ّجةُ القوم وأَجِيجُهم ا ْختِلطُ كلمهم مع حَفيف مشيهم وقولم القومُ ف‬
‫أَجّة أَي ف اختلط وقوله تَ َكفّحَ السّمائِم ا َلوَاجَج إِنا أَراد ا َلوَاجّ فاضطر ففك الَدغام أَبو‬
‫عمرو أَجّج إِذا حل على العدوّ و َجَأجَ إِذا وقف ُجبْنا وَأجّ الظّليمُ يَِئجّ وَي ُؤجّ أَجّا وأَجِيجا سُمع‬
‫صوَى مُحْ َزئِ ّلةٌ تَِئجّ كما َأجّ الظّليم ا ُلفَزّعُ‬
‫حَفيفُه ف َع ْدوِه قال يصف ناقة فرَاحَتْ وأَطْرافُ ال ّ‬
‫حسّ َرتْ‬
‫صوّتَ حكاه أَبو زيد وأَنشد لميل تَِئجّ أَجِيجَ الرّحْلِ لّا تَ َ‬
‫وَأجّ الرّجُلُ يَِئجّ أَجِيجا َ‬

‫مَناكِبُها وابْتُزّ عنها شَليلُها وَأجّ َي ُؤجّ أَجّا أَسرع قال َسدَا بيدَيه ث َأجّ بسيه كَأجّ الظّليم من‬
‫قَنِيصٍ وكالَب التهذيب َأجّ ف سيه َي ُؤجّ أَجّا إِذا أَسرع وهرول وأَنشد َي ُؤجّ كما َأنّ الظّليمُ‬
‫الَُنفّرُ قال ابن بري صوابه تؤُج بالتاء لَنه يصف ناقته ورواه ابن دريد الظليم ا ُلفَزّعُ وف‬
‫صنِ ا َلجّ‬
‫ل ْ‬
‫حديث خيب فلما أَصبح دعا عليّا فأَعطاه الراية فخرج با َي ُؤجّ حت ركَزَها َتحْتَ ا َ‬
‫الَسراعُ وا َل ْروَلةُ والَجِيجُ والُجاجُ والْئتِجاجُ شدّةُ الرّ قال ذو الرمة بأَجّةٍ نَشّ عنها الاءُ‬
‫والرّطَبُ والَجّةُ شدة الرّ وََت َوهّجه والمع إِجاجٌ مثل َجفْنَةٍ و َجفَانٍ وائَْتجّ الَرّ ائْتِجاجا قال‬
‫رؤبة وحَرّقَ الَرّ أُجاجا شاعلَ ويقال جاءت أَ ّجةُ الصيف وماءٌ أُجاجٌ أَي ملح وقيل مرّ وقيل‬
‫شديد الرارة وقيل الُجاجُ الشديد الرارة وكذلك المع قال ال عز وجل وهذا مِ ْلحٌ أُجاجٌ‬
‫وهو الشديد اللوحة والرارة مثل ماء البحر وقد َأجّ الاءُ َي ُؤجّ أُجوجا وف حديث علي رضي‬
‫ال عنه و َعذْبُها أُجاجٌ الُجاج بالضم الاءُ اللح الشديد اللوحة ومنه حديث الَحنف نزلنا‬
‫خةً نَشّا َشةً طَرَفٌ لا بالفلة وطَرَفٌ لا بالبحر الُجاج وأَجِيجُ الاءَ صوتُ انصبابه ويأْجُوجُ‬
‫سَبِ َ‬
‫ومأْجُوجُ قبليتان من خلف ال جاءَت القراءَة فيهما بمز وغي هز قال وجاءَ ف الديث أَن‬
‫ج وها اسان أَعجميان واشتقاقُ مثلهما من كلم‬
‫ج ومأْجو ُ‬
‫اللق عشرة أَجزاء تسعة منها يأْجو ُ‬
‫العرب يرج من أَجّتِ النارُ ومن الاء الُجاج وهو الشديد اللوحة ا ُلحْرِقُ من ملوحته قال‬
‫ويكون التقدير ف يأْجُوجَ َيفْعول وف مأْجوج مفعول كأَنه من أَجِيج النار قال ويوز أَن يكون‬
‫يأْجوج فاعولً وكذلك مأْجوج قال وهذا لو كان السان عربيي لكان هذا اشتقاقَهما فأَمّا‬
‫جمِّيةُ فل تُشَْتقّ من العربية ومن ل يهمز وجعل الَلفي زائدتي يقول ياجوج من َيجَجْتُ‬
‫ا َلعْ َ‬
‫ت وها غي مصروفي قال رؤبة لو أَنّ يَاجُوجَ ومَاجوجَ معا وعَادَ عادٌ‬
‫ججْ ُ‬
‫وماجوج من مَ َ‬
‫واسْتَجاشُوا تُبّعا وَيأْجِجُ بالكسر موضع حكاه السياف عن أَصحاب الديث وحكاه سيبويه‬
‫َيأْجَجُ بالفتح وهو القياس وهو مذكور ف موضعه‬

‫( ‪)2/205‬‬
‫( أذج ) أَبو عمرو أَ َذجَ إِذا أَكثر من الشراب‬

‫( ‪)2/207‬‬
‫( أذربج ) أَذْ َربِيجَانُ موضع أَعجمي معرّب قال الشماخ َتذَكّرْتُها َوهْنا وقد حالَ دُونا قُرَى‬
‫أَذْ َربِيجانَ ا َلسَالَحُ والال‬
‫( * قوله « والال » كذا بالَصل بالاء الهملة وبعد اللم ياء تتية بوزن عال ومثله ف مادة‬

‫سلح وذكر البيت هناك وفسر السال بالواضع الخوفة وحذا حذوه شارح القاموس ف‬
‫الوضعي لكن ذكر ياقوت ف معجم البلدان عند ذكر أَذربيجان هذا البيت وفيه والال باليم‬
‫بوزن الال بدل الال وقال عند ذكر الال باللم موضع بأذربيجان )‬
‫وجعله ابن جن مركبا قال هذا اسم فيه خسة موانع من الصرف وهي التعريف والتأْنيث‬
‫والعجمة والتركيب والَلف والنون‬

‫( ‪)2/207‬‬
‫حةُ الريحِ الطيبة ابن سيده الَرِيجُ والَرِيةُ الريحُ الطيبة وجعها الَراِئجُ أَنشد‬
‫( أرج ) ا َل َرجُ َنفْ َ‬
‫سكٍ طَيّبِ الَراِئجِ وأَ ِرجَ الطّيبُ بالكسر‬
‫ابن الَعراب كأَنّ رِيا من خُزَامَى عاِلجِ أَو رِيحَ مِ ْ‬
‫َيأْ َرجُ أَرَجا فهو أَ ِرجٌ فاحَ قال أَبو ذؤيب َكأَنّ عليها بَاَلةً َل َطمِّيةً لا من خِللَ الدّْأيَتَ ْينِ َأرِيجُ وقال‬
‫أَ ِرجَ البيتُ َيأْ َرجُ فهو أَ ِرجٌ بريح طيبة والَ َرجُ والَريجُ َت َوهّجُ ريح الطيب والّتأْريجُ شِ ْبهُ الّتأْرِيشَ‬
‫ف الرب قال العجاج ِإنّا إِذا ُمذْكي الُرُوبَ أَرّجَا وأَرّجْتُ بي القوم تأْرِيا إِذا أَغريت بينهم‬
‫وهَيّجْتَ مثل َأرّشْتَ قال أَبو سعيد ومنه سي ا ُلؤَ ّرجُ ال ّذهْلِيّ َجدّ ا ُلؤَرّج الراوية وذلك أَنه أَ ّرجَ‬
‫الرب بي بكر وتغلب وف الديث لّا جاءَ َنعِيّ عمر رضي ال عنه إِل الدائن أَ ِرجَ النّاسُ أَي‬
‫ضَجّوا بالبكاء قال وهو من أَ ِرجَ الطيبُ إِذا فاح وأَرّجْتُ الربَ إِذا أَثَرْتَها والَرَجَانُ ا َلغْراءُ‬
‫لقّ‬
‫بَيَ الناس وقد أَ ّرجَ بينهم وأَ ّرجَ بالسُّبعِ َكهَ ّرجَ إِما أَن تكون لغة وإَما أَن تكون بدلً وأَ َرجَ ا َ‬
‫ج ومَئْ َرجٌ وأَ ّرجَ النارَ وأَرّثَها َأوْ َقدَها مشدد عن ابن‬
‫بالباطل َيأْرِجُه أَرْجا خَلَطه ورجل أَرّا ٌ‬
‫الَعراب والّتأْرِيجُ والَرَا َجةُ شيءٌ من كُتُبِ أَصحاب الدواوين التهذيب وا َلوَارَ َجةُ من كُتُب‬
‫أَصحاب الدواوين ف الَرَاج ونوه ويقال هذا كتابُ الّتأْرِيج و َروّجْتُ الَمرَ فَرَاجَ يَرُوجُ َروْجا‬
‫إِذا أَرّجْتَه وأَرّجانُ موضعٌ حكاه الفارسي وأَنشد أَرادَ الُ أَن يُخْزِي ُبجَيْرا فسَلّطَن عليه بأَرّجانِ‬
‫وقيل هو بلد بفارس وخففه بعض متأَخري الشعراء فأَ ْقدَم على ذلك لعُجْمته والَيارِجَةُ دواء‬
‫وهو معرّب‬

‫( ‪)2/207‬‬
‫ج وآزاجٌ‬
‫( أزج ) ا َل َزجُ بيْتٌ يُبْن طُو ًل ويقال له بالفارسية أَوستان والّتأْزِيجُ ال ِفعْلُ والمع آ ُز ٌ‬
‫شدّ وفرس‬
‫صمّ وطَيءٌ ُموَّثقُ والُزُوجُ سُ ْر َعةُ ال ّ‬
‫قال الَعشى بناه سليمانُ بنُ داودَ ِحقَْبةً له أَ َزجٌ َ‬
‫أَزُوجٌ وأَ َزجَ ف مشيته َيأْ ِزجُ أُزُوجا ( قوله « وأزج يأزج » كذا بضبط الصل من باب ضرب‬

‫وف القاموس وأزجه تأزيا بناه وطوّله كنصر وفرح ) أَسرع قال فَ َزجّ َرْبدَاءَ َجوَادا َتأْ ِزجُ‬
‫شجُ وأَ ِزجَ وأَ َزجَ العُشْبُ طالَ‬
‫سقَطَتْ مِن خَ ْلفِ ِهنّ تَنْ ِ‬
‫فَ َ‬

‫( ‪)2/208‬‬
‫( إسبج ) ف الديث مَن َلعِبَ بالَ ْسبِرَْنجِ والنّرْدِ َفقَد َغمَسَ َيدَه ف دم خنير قال ابن الَثي ف‬
‫النهاية هو اسم الفرس الت ف الشطرنج واللغة فارسية معرّبة‬

‫( ‪)2/208‬‬
‫( أشج ) الُشّجُ دواء وهو أَكثر استعمالً من الُ ّشقِ‬

‫( ‪)2/208‬‬
‫( أمج ) ا َلمَجُ حَ ّر و َعطَشٌ يقال صيف َأمَجٌ أَي شديد الرّ وقيل ا َلمَجُ شدّة الر والعطش‬
‫والَخذ بالنفس الَصمعي ا َلمَجُ تَ َه ّوجُ الرّ وأَنشد للعجاج حَت إِذا ما الصّيْفُ كان َأمَجَا‬
‫وفَ َرغَا مِنْ َرعْيِ ما تَلَزّجَا وأَمِجَتِ الَبلُ‬
‫( * قوله « وأَمت البل » من باب فرح وقوله « وأمج إِذا سار » بابه ضرب كما ف القاموس‬
‫) َتأْمَجُ َأمَجا إِذا اشتد با حر أَو عطش أَبو عمرو وأَمَجَ إِذا سار سيا شديدا بالتخفيف وَأمَجُ‬
‫موضعٌ وف حديث ابن عباس حت إِذا كان بالكَدي ِد ماءٌ بي عُسْفانَ وَأمَج َأمَج بفتحتي وجيم‬
‫لمْر ذو الشّيَْبةِ‬
‫موضع بي مكة والدينة وأَنشد أَبو العباس البد ُحمَ ْيدُ الذي َأمَجٌ دارُه أَخو ا َ‬
‫ا َلصْلَعُ‬

‫( ‪)2/208‬‬
‫( أنبج ) ف الديث ايتون بَأنْبِجاِنيّة أَب جَهْم قال ابن الَثي قيل هي منسوبة إِل مَنْبِجَ الدينة‬
‫العروفة وقيل إِنا منسوبة إِل موضع اسه أَنْبِجانُ وهو أَشبه َلنّ الَول فيه تعسف قال والمزة‬
‫فيها زائدة وسيأْت ذكر ذلك مستوفً ف ترجة نبج إِن شاء ال تعال‬

‫( ‪)2/209‬‬

‫( باج ) الباجُ التّبّانُ والناسُ باجٌ واحد أَي شيءٌ واحد وجَعَلَ الكلمَ باجا واحدا أَي وَجْها‬
‫واحدا ابن الَعراب الباجُ يهمز ول يهمز وهو الطريقة من الَحاجّ الستوية ومنه قول عمر‬
‫جمَعُ باجٌ على أَبْواجٍ‬
‫رضي ال عنه لَ ْجعَ َلنّ النّاسَ بَاجا واحدا أَي طريقة واحدة ف العطاء ويُ ْ‬
‫ابن السكيت اجعل هذا الشيء باجا واحدا قال ويقال أَول من تكلم به عثمان رضي ال عنه‬
‫أَي طريقةً واحدةً قال ومثله الاش والفاس والكاس والراس الوهري قولم اجعلْ الباجات‬
‫باجا واحدا أَي ضربا واحدا ولونا واحدا وهو معرّب وأَصله بالفارسية بَاهَا أَي أَلوان الَطعمة‬

‫( ‪)2/209‬‬
‫( بج ) بَجّ الُ ْرحَ والقُرْحَة َيبُجّها بَجّا َشقّها قال جُبَيْهَا الَشجعيّ ف عنٍ له منحها لرجل ول‬
‫لوْنَ بَجّها عَسالَيجُه والثّامَرُ الُتَنا ِوحُ وكلّ َشقّ بَجّ قال الراجز بَجّ‬
‫سوَرَ ا َ‬
‫يردّها فجا َءتْ كأَنّ القَ ْ‬
‫س َمنُ من العُشْبِ فَأوْسَعَ‬
‫الَزاد مُوكَرا َموْفُورا ويقال انْبَجّتْ ماشيُتكَ من الكَلَ إِذا فتقها ال ّ‬
‫خواصرها وقد بَجّها الكَلُ وأَنشد بيت جبيها الَشجعيّ وهذا البيت أَورده الوهري فجاءَت‬
‫قال ابن بري وصوابه لاءَت قال واللم فيه جوابُ لو ف بيت قبله وهو فَ َلوْ أَنا طافتْ بَنبْتٍ‬
‫سوَرُ ضَ ْربٌ من النبت وكذلك الثامر والكال‬
‫مُشَرْشَرٍ َنفَى الدّقّ عنه َجدْبُه فهو كالِحُ قال والقَ ْ‬
‫ما ا ْسوَدّ منه والتناوح التقابل يقول لو رعت هذه الشاة نبتا أَيبسه الدبُ قد ذهب دِقّه وهو‬
‫لضْرَةِ فسمنت عليه حت َشقّ‬
‫سوَرا شديد ا ُ‬
‫الذي تنتفع به الراعية لاءَت كأَنا قد رعت قَ ْ‬
‫الشحمُ جِ ْلدَها قال ممد بن الكرم ورأَيت بط الشيخ الفاضل رضي الدين الشاطب صاحبنا‬
‫رحه ال ما صورته قال أَبو السن بن سيده أَخبنا أَبو العلءَ أَن الرّقّ ورَقُ الشجر وأَنشد‬
‫جمٍ نَفى الدبُ عنه رِ ّقهُ فهو كال قال هكذا‬
‫بيت جبيها الَشجعي فَلَو أَنا قامَتْ بطُنْبٍ مُعَ ّ‬
‫أَنشدَناه رِقّه وليس من لفظ الوَرَق إِنا هو ف معناه والطّنْبُ العود اليابس قال وف المهرة‬
‫لبن دريد ِدقّ كلّ شيءٍ دون جِلّه وهو صِغارُه ورَدِيّه و َدقّ الشجر حشيشُه وقالوا دِقّه صغارُ‬
‫وَرَقِه وأَنشدوا بيت جبيها نفى الدّقّ عنه َجدْبُه فهو كال والَبجّ الطعنُ يالط الوف ول ينفذ‬
‫جهُ َبجّا أَي طعنته وأَنشد الَصمعي لرؤْبة َقفْخا على الامَ وَبجّا وَخْضا ابن سيده‬
‫ججْتُه َأبُ ّ‬
‫يقال بَ َ‬
‫بَجّه بَجّا َطعََنهُ وقيل طعنه فخالطت الطعنةُ جوفَه وَبجّه َبجّا قطعه عن ثعلب وأَنشد َبجّ الطبيبُ‬
‫صفُور وقوله صلى ال عليه وسلم إِن ال قد أَراحكم من الشّجّة والَبجّة قيل ف تفسيه‬
‫نائطَ ا َل ْ‬
‫جةُ ال َفصِيد الذي كانت العرب تأْكُ ُلهُ ف ا َل ْزمَةِ وهو من هذا لَن الفاصدَ يشق العِرْقَ‬
‫الَب ّ‬
‫وفسره ابن الَثي فقال الَبجّ الطعن غي النافذ كانوا يفصدون عِرق البعي ويأْخذون الدم‬
‫يتبلّغون به ف السنة الجدبة ويسمونه الفصيد سي بالرة الواحدة من البَجّ أَي أَراحكم ال من‬
‫الفحط والضيق با فتح عليكم من الَسلم وبَجّه بالعصا وغيها بَجّا ضربه با عن عِراضٍ‬

‫( * قوله « عن عراض » بكسر العي جع عرض بضمها أَي ناحية قال ف القاموس ويضربون‬
‫جهُ بكروه وشر وبلء رماه به‬
‫الناس عن عرض ل يبالون من ضربوا ) حيثما أَصابت منه وبَ ّ‬
‫خمُها بَجّ يََبجّ بَجَجا وهو َبجِيجٌ والُنثى بَجّاءُ وفلنٌ أَبَجّ العي إِذا كان‬
‫والَبجَجُ سَ َعةُ العي وضَ ْ‬
‫شقّ العي قال ذو الرمة ومُخَْت َلقٍ ِل ْلمُلكَ أَْبَيضَ َف ْد َغمٍ أَ َشمّ أَبَجّ العَي كال َقمَرِ الَبدْرِ وعيٌ‬
‫واسعَ مَ َ‬
‫بَجّاءُ واسعةٌ والُبجّ فَرخُ المام كا ُلجّ قال ابن دريد زعموا ذلك قال ول أَدري ما صحتها‬
‫جةُ صنم كان يُعبد من دون ال عز وجل وبه فسر بعضهم ما تقدم من قوله صلى ال عليه‬
‫والَب ّ‬
‫جةِ والبَجّة ورجل بَجْباجٌ وَبجْبا َجةٌ با ِدنٌ ُممْتَلِئٌ منتفخ وقيل‬
‫وسلم ِإنّ الَ َقدْ أَراحَكمْ من الشّ ّ‬
‫كثي اللحم غليظه وجاريةٌ َبجْبا َجةٌ سينة قال أَبو النجم دارٌ لبَيْضاءَ حَصانِ السّترَ َبجْبا َجةِ الَب ْدنِ‬
‫صرِ قال ابن السكيت إِذا كان الرجل سينا ث اضطرب لمه قيل رجلٌ َبجْباجٌ‬
‫ل ْ‬
‫َهضِيمَ ا َ‬
‫وبَجْبا َجةٌ قال نقادة الَسدي حت تَرى البَجْبا َجةَ الضّيّاطا َي ْمسَحُ لّا حالَفَ ا َلغْباطا بالَرْفِ مِنْ‬
‫سا ِعدِه الُخاطا الَغباط ملزمة الغبيط وهو الرّحْل قال ابن بري قال ابن خالويه البَجْباجُ‬
‫خمُ وأَنشد الراعي كأَنّ مِ ْن َطقَها لِيثَتْ مَعا ِقدُهُ بِواضِحٍ من ذُرى ا َلنْقاءَ بَجْباجِ مِ ْن َطقُها إِزارها‬
‫الضّ ْ‬
‫خمٌ وقال الفضل‬
‫يقول كأَن إِزارها دِيرَ على نَقا َرمْ ٍل وهو الكثيب ورمل بَجْباجٌ متمعٌ ضَ ْ‬
‫بِرْ َذ ْونٌ َبجْباجٌ ضعيفٌ سريعُ العَرَق وأَنشد فليس بالكاب ول الَبجْباجِ ابن الَعراب الُبجُجُ‬
‫جةُ شيءٌ يفعله الَنسان عند مناغاة‬
‫جبَ َ‬
‫خمٌ والبَ ْ‬
‫شقّقَة أَبو عمرو حَبْلٌ جُباجِبٌ بُجاِبجٌ ضَ ْ‬
‫الزّقاق ا ُل َ‬
‫الصب بالفم وف حديث عثمان رضي ال عنه أَن هذا الَبجْباجَ الّنفّاج ل يدري أَْينَ الُ عز وجل‬
‫جةِ الت ُتفْعَل عند مُناغاة الصب وبَجْباجٌ َفجْفاجٌ كثي الكلم والبَجْباجُ الَحقُ‬
‫من الَبجْبَ َ‬
‫والّنفّاج التكب‬

‫( ‪)2/209‬‬
‫( بزج ) البَحْ َزجُ الُوذَرُ‬
‫( * قوله « البحزج الوذر وقيل إل » انظره فان صنيعه يقتضي أَن ولد البقرة الوحشية غي‬
‫الوذر مع أَنه هو بميع لغاته الذكورة ف مادة جذر ول ند للجوذر معن غيه ) وقيل‬
‫الَبحْ َزجُ ولد البقرة الوحشية قال رؤْبة بِفا ِحمٍ وَحْفٍ وعَيْنَيْ َبحْ َزجِ والُنثى َبحْزَ َجةٌ والَُبحْ َزجُ‬
‫خنُ قال الشماخ يصف حارا كأَنّ على أَكْسائَها من لُغا ِمهِ وخَيفَةَ خِ ْطمِيّ باءٍ مُبَحْ َزجِ‬
‫الاءُ السَ ّ‬
‫التهذيب ا ُلبَحْ َزجُ الاءُ ا ُلغْلَى النّهاية ف الَرارَة والسّخيمُ الاءُ الذي ل حارّ ول باردٌ قال‬
‫حزَج من الناس القصي العظيم‬
‫ح َزجُ الاءُ الار ورأَيت ف حواشي بعض نسخ الصحاح البَ ْ‬
‫والُبَ ْ‬
‫البطن وال أَعلم‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫ختُجُ العصي الطبوخ‬
‫ختُجٌ فكان بشربه مع العَكَرِ البُ ْ‬
‫( بتج ) ف حديث النخعي ُأ ْهدِيَ إِليه بُ ْ‬
‫شَتدّ ويُسْكِرَ‬
‫وأَصله بالفارسية مِيُبخْتَه أَي عصي مطبوخ وإَنا شربه مع العَكَ ِر خيفةَ أَن يصفيه فيَ ْ‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫( بدج ) اسم شاعر‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫ل ْندَقِ على َنوْفَلِ بن عبد ال بالسيف حت قطع‬
‫( بدج ) ف حديث ابن الزبي أَنه َحمَلَ يوم ا َ‬
‫أُْبدُوجَ سَرْجه يعن لِ ْبدَهُ قال ابن الَثي قال الطاب هكذا فسره أَحد رواته قال ولست أَدْري‬
‫ما صحته‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫لمْلن والمع ِبذْجانٌ وف الديث ُيؤْتَى‬
‫لمَلُ وقيل هو أَضعَف ما يكون من ا ُ‬
‫( بذج ) الَب َذجُ ا َ‬
‫بابن آدمَ يوم القيامة كأَنه َب َذجٌ من الذّلّ الفراء الَب َذجُ من أَولد الض ْأنِ بنلة العَتُودَ من أَولد‬
‫العز وأَنشد لَب مُحْرِزٍ الحارب واسه عبيد قد هَلَكَتْ جارَتُنا من ا َل َمجْ وإَنْ َتجُعْ ت ْأكُلْ عَتُودا‬
‫أَو َب َذجْ قال ابن خالويه ا َلمَجُ هنا الُوعُ قال وبه سي الَبعُوض لَنه إِذا جاع عاش وإَذا شبع‬
‫مات‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫( بذرج ) الباذَرُوج َنبْتٌ طيب الريح‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫( بذنج ) الباذَْنجَانُ اسم فارسي وهو عند العرب كثي‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫( برج ) ‪ :‬البَ َرجُ ‪ :‬تباعدُ ما بي الاجبي وكلّ ظاهر مرتفع فقد بَ َرجَ وإَنا قيل للبُروج بُروج‬
‫لظهورها وبيانا وارتفاعها ‪ .‬و البَ َرجُ ‪َ :‬نجَلُ العي وهو َسعَتُها وقيل ‪ :‬البَ َرجُ َس َعةُ العي ف شدة‬
‫سنُ‬
‫بياض صاحبها ابن سيده ‪ :‬الَب َرجُ َسعَةُ العي وقيل ‪ :‬سعة بياض العي وعَ َظمُ ا ُلقْ َلةِ وحُ ْ‬
‫حدِقا بالسواد‬
‫لدَقَة وقيل ‪ :‬هو نقاء بياضها وصفاء سوادها وقيل ‪ :‬هو أَن يكون بياض العي مُ ْ‬
‫اَ‬
‫كله ل يغيب من سوادها شيء ‪ .‬بَ ِرجَ بَرَجا وهو أَْب َرجُ وعيٌ َبرْجاءُ وف صفة عمر رضي ال‬
‫عنه ‪ :‬أَدَْلمُ أَبْ َرجُ هو من ذلك ‪ .‬وامرأَة بَرْجاءُ ‪ :‬بَيَّنةُ البَ َرجِ ومنه قيل ‪ :‬ثوب مُبَ ّرجٌ لل ُمعَّينِ من‬
‫للَلِ ‪ .‬و التّبَرّج ‪ :‬إِظهار الرأَة زينتَها وماسنَها للرجال ‪ .‬و َتبَرّجَتِ الرأَةُ ‪ :‬أَظهرت وَجْهَها ‪.‬‬
‫اُ‬
‫سنَ َنظَرٍ‬
‫وإَذا أَبدت الرأَة ماسن جيدها ووجهها قيل ‪َ :‬تبَرّجَتْ وترى مع ذلك ف عينيها ُح ْ‬
‫سدٍ‬
‫كقول ابن عُ ْرسٍ ف النيد بن عبد الرحن يهجوه ‪ :‬يُ ْب َغضُ من عَ ْينَ ْيكَ تَ ْبرِيُها وصُورةٌ ف َج َ‬
‫بجُ ‪ :‬إِظهار الزينة وما‬
‫فاسدَ وقال أَبو إِسحاق ف قوله عز وجل ‪ { :‬غَيْرَ مُتََبرّجاتٍ بزينة } الّت ّ‬
‫ستَدعَى به شهوة الرجل وقيل ‪ :‬إِنن كنّ يتكسرن ف مشيهن ويتبخترن وقال الفراء ف قوله‬
‫يُ ْ‬
‫تعال ‪ { :‬ول تَبَرّ ْجنَ تَبَ ّرجَ الاهلية الُول } ذلك ف زمن ولد فيه إِبراهيم النب عليه السلم‬
‫كانت الرأَة إِذا ذاك تلبس الدرع من اللؤلؤ غي ميط الانبي ويقال ‪ :‬كانت تلبس الثياب‬
‫سلع الال ل تواري جسدها فأُمرن أَن ل يفعلن ذلك وف الديث ‪ :‬كان يَ ْكرَهُ َعشْرَ خلل‬
‫منها التّبَ ّرجُ بالزينة لغي ملها و التّبَ ّرجُ ‪ :‬إِظهار الزينة للناس الَجانب وهو الذموم فأَما للزوج‬
‫فل وهو معن قوله لغي ملها ‪ .‬و تَباريجُ النبات ‪ :‬أَزاهيه ‪ .‬و البُ ْرجُ ‪ :‬واحد من بروج الفَلَك‬
‫وهي اثنا عشر برجا كل برج منها منلتان وثُلُثٌ مَنلٌ للقمر وثلثون درجة للشمس إِذا غاب‬
‫لمَلِ الشّرَطانِ وها قرنا‬
‫لمَلُ وَأوّلُ ا َ‬
‫منها ستة طلع ستة ولكل برج اسم على حدة فَأوّلا ا َ‬
‫المل كوكبان أَبيضان إِل جنب السّمكة وخلف الشّرَطَ ْينِ البُ َط ْينُ وهي ثلثة كواكب فهذان‬
‫منلن وثلث للثريا من برج المل ‪ .‬قال ممد بن الكرم ‪ :‬قولُه كلّ برج منها منلتان وثلثٌ‬
‫منل للقمر وثلثون درجة للشمس كلمٌ صحيح لكن الشمس والقمر سواء ف ذلك وكان‬
‫حقه أَن يقول ‪ :‬كلّ بُرْج منها منلن وثلثٌ منلٌ للشمس والقمر وثلثون درجة لما ‪ .‬وقوله‬
‫لمَلِ الشّرَطانِ وها قرنا المل إِل وثلث للثريا من برج المل قد انتقض عليه‬
‫أَيضا ‪ :‬وأَولُ ا َ‬
‫الن فإَن َأوّلَ دقيقة ف برج المل اليوم بعضُ الرّشاءَ والشّرَ َط ْينِ وبعضُ البُ َط ْينِ وا أَعلم ‪.‬‬
‫والمْع أَبراجٌ و بروجٌ وكذلك بروج الدينة والقصر والواحد كالواحد وقال أَبو إِسحاق ف‬
‫قوله تعال ‪ { :‬والسماء ذات البوج } قيل ‪ :‬ذات الكواكب وقيل ‪ :‬ذات القصور ف السماء‬
‫‪ :‬الفراء ‪ :‬اختلفوا ف البوج فقالوا ‪ :‬هي النجوم وقالوا ‪ :‬هي البوج العروفة اثنا عشر برجا‬
‫وقالوا ‪ :‬هي القصور ف السماء وال أَعلم با أَراد ‪ .‬وقوله تعال ‪ { :‬ولو كنتم ف بُروجٍ مُشَيّدةٍ‬

‫} البوجُ ههنا ‪ :‬الصونُ واحدها برج ‪ .‬الليث ‪ :‬بروجُ سورِ الدينة والصنِ ‪ :‬بيوتٌ تُبن على‬
‫لصْن رُكُْنهُ‬
‫السور وقد تسمى بيوت تبن على نواحي أَركان القصر بروجا ‪ .‬الوهري ‪ :‬بُ ْرجُ ا َ‬
‫والمع بروج و أَبراج وقال الزجاج ف قوله عز وجل ‪ { :‬وجعلنا ف السماءَ بروجا } قال ‪:‬‬
‫صوّر فيه‬
‫البوج الكواكب العظام ‪ .‬وثوبٌ مُبَ ّرجٌ ‪ :‬فيه صُوَرُ البوج وف التهذيب ‪ :‬قد ُ‬
‫تصاوير كبوج السّور قال العجاج ‪ :‬وقد لَِبسْنا وَشَْيهُ ا ُلبَرّجا وقال ‪ :‬كأَنّ بُرْجا َفوْقَها مُبَرّجا‬
‫شَبّه سَنامها ببج السور‬

‫( ‪)2/211‬‬
‫( برثج ) البُ ْرثُجانِّيةُ أَشدّ القمح بياضا وأَطيبه وأَثنه حنطة‬

‫( ‪)2/213‬‬
‫( بردج ) أَنشد ابن السكيت يصف الظليم كما رأَيتَ ف الَلءَ البَ ْردَجا قال البَرْ َدجُ السّبْيُ‬
‫معرّب وأَصله بالفارسية برده قال ابن بري صوابه أَن يقول يصف البقر وقبله وكلّ عَيْنَاءَ تُزَجّي‬
‫س ْروَلٌ أَرَْندَجا قال العَيْناء البقرة الوحشية والَبحْ َزجُ ولدها وتُزَجّي تسوق برفق‬
‫حزَجا كأَنه مُ َ‬
‫بَ ْ‬
‫أَي تَرْ ُفقُ به ليتعلم الشي والَرَْن َدجُ جِ ْلدٌ أَسود تُعمل منه الَخفافُ وإَنا قال ذلك لَن بقر‬
‫الوحش ف قوائمها سواد والِلءُ الَلحَفُ والبَرْ َدجُ ما سُبِيَ من ذراري الرّوم وغيها شبّه هذه‬
‫س ْروََلةَ بالسواد بسَبْيِ الرّوم لبياضِهم ولباسهم الَخفافَ السّودَ‬
‫البقر البيضَ الُ َ‬

‫( ‪)2/213‬‬
‫( برنج ) البارَْنجُ َجوْزُ الند وهو النّارَجِيلُ عن أَب حنيفة‬

‫( ‪)2/213‬‬
‫( بزج ) ابن الَعراب البَازجُ الُفاخِرُ وقال أَعراب لرجل َأعْطِن مالً أُبا ِزجُ فيه أَي أُفاخر به وف‬
‫نوادر الَعراب هو يَ ْبزُج على فلن وَيمْزُجُه وَيمْ ُركُه أَي ُيحَرّشُه وها يَتَبازَجانِ ويَتَمازجانَ أَي‬
‫سنَا وَشْيَه الُبَزّجا قال ابن الَعراب‬
‫يََتفَاخرانِ وأَنشد شر فإَن يَكنْ َث ْوبُ الصّبَا َتضَرّجا فقد لَبِ ْ‬

‫سنُ ا ُلزَّينُ وكذلك قال أَبو نصر وقال شر ف كلمه أَتينا فلنا فجعل يَبْ ُزجُ ف كلمه‬
‫حّ‬
‫الُبَ ّزجُ الُ َ‬
‫حسّنُه‬
‫أَي يُ َ‬

‫( ‪)2/213‬‬
‫( بستج ) التهذيب أَبو مالك وَقَعَ ف طَعامٍ بَسْتَجانٍ أَي كثي‬

‫( ‪)2/214‬‬
‫( بعج ) َبعَجَ َبطْنَه بالسكي يَ ْبعَجُه َبعْجا فهو مَ ْبعُوجٌ وَبعِيجٌ وَبعّجه َشقّهُ فزال ما فيه من موضعه‬
‫لنْجَرِ أَي أَ ُشقّ قال أَبو ذؤَيب‬
‫وبدا متعلقا وف حديث ُأمّ سُليم إِنْ دنا مِنّي أَحدٌ َأْبعَجْ َبطْنَه با َ‬
‫فذلك َأعْلَى مِ ْنكَ َفقْدا لَنه كريٌ وَبَطْنِي بالكرامِ َبعِيجُ‬
‫( * قوله « فذلك أعلى منك فقدا » كذا بالصل وف شرح القاموس قدرا )‬
‫ج بغي هاء من نسوة َبعْجَى وقد اْنَبعَجَ هو وبطنٌ َبعِجٌ‬
‫ورجلٌ َبعِيجٌ من قوم َبعْجَى والَنثى َبعِي ٌ‬
‫مُنَْبعِجٌ أُراه على النّسَب وامرأَة بعَيجٌ أَي َبعَجَتْ بطْنَها لزوجها ونَثَ َرتْ ورجلٌ َبعِجٌ ضعيفٌ كأَنه‬
‫مبعوج البطن مِن ضَعْف مَشْيه قال الشاعر َليْ َلةَ َأمْشي علَى مُخا َطرَةٍ مَشْيا رُويَدا َكمِشَيةِ الَبعِجِ‬
‫جهُ حُبه‬
‫جهُ حُبّ فلن إذا اشَتدّ وَ ْجدُهُ وحَزِنَ له قال الَزهري َلعَ َ‬
‫والنِْبعَاجُ النشقاق وتقول َبعَ َ‬
‫ضهُ فيه قال الذل‬
‫خ َ‬
‫شقّ يقال َبعَجَ بَ ْطنَه بالسكي إِذا شقه و َخضْ َ‬
‫جهُ لَن الَبعْجَ ال ّ‬
‫أَصوبُ من َبعَ َ‬
‫كَأنّ ظُباتِها ُعقُرٌ َبعِيجُ شَبّه ظُباتِ النّصال بنار جر سُخِىَ فَظَ َه َرتْ ُحمْرَتُه يقال اسْخُ النار أَي‬
‫افتح عينها وف الديث إِذا رأَيتَ مكةَ قد ُبعِجَتْ كظَائمَ وساوى بناؤُها رؤوسَ البال فاعْلَم‬
‫أَنّ ا َلمْرَ قد أَظَ ّلكَ ُبعِجَتْ أَي ُشقّت وفُتِحت كظائمُها َب ْعضُها ف بعض واسْتُخْ ِرجَ منها عيونا‬
‫وَبعَجْتُ بطن لفلن بالغت ف نصيحته قال الشماخ َبعَجْتُ إِليه البَ ْطنَ حت انَْتصَحْتُه وما كلّ‬
‫مَنْ ُيفْشَى إِليه بِناصِحِ وقيل ف قول أَب ذؤَيب وبطن بالكرام بعيج أَي ُنصْحي لم مبذول وف‬
‫حديث َعمْرٍو َو َوصَفَ عمر رضي ال عنه فقال إِن ابن حَنَْت َمةَ َبعَجَتْ له الدنيا ِمعَاها هذا مثل‬
‫ضربه أَراد أَنا كشفت له عما كان فيها من الكنوز والَموال والفيء وحنتمة ُأمّه وف حديث‬
‫جعَها أَي شقّها وأَذلّها كَنَتْ‬
‫عائشة رضي ال عنها ف صفة عمر رضي ال عنه َبعَجَ الَرضَ وَب َ‬
‫به عن فتوحه وتََبعّجَ السحابُ وانَْبعَجَ بالطر اْنفَ َرجَ عن الوَدْقِ والوَبْلِ الشديد قال العجاج‬
‫حَيْثُ ا ْستَهَلّ ا ُلزْنُ أَو تََبعّجَا وتََبعّجَتِ السماءُ بالطر كذلك وكلّ ما اتسع فقد اْنَبعَجَ وَبعّجَ‬
‫جةُ الوادي حيث يَنَْبعِجُ فيَتّسَع‬
‫حصَ الجارةَ لشدّة وَ ْقعِهِ وباعَ َ‬
‫الطرُ َت ْبعِيجا ف الَرض َف َ‬
‫جةُ آخر ال ّرمْلِ والسّهولَةُ إِل القُفّ والَبوَا َعجُ‬
‫والباعَجَة أَرْضٌ سَ ْه َلةٌ تُنْبِتُ الّنصِيّ وقيل الباعِ َ‬

‫أَما ِكنُ ف الرّمل تَسَْترِقّ فإَذا نبت فيها الّنصِيّ كان أَ َرقّ له وأَطيبَ وقال الشاعر يصف فرسا‬
‫جةُ القِرْدانِ‬
‫جهُ ا َلمْرُ حَزَبَه وباعَ َ‬
‫حضٌ مُ ْنقَعُ وََبعَ َ‬
‫ج ٍة ومَ ْ‬
‫فأَنَى له بالصّيْفِ ظِلّ باردٌ وَنصِيّ باعِ َ‬
‫جةَ‬
‫جةِ القِرْدانِ فالُتَثَ ّلمِ وبنُو َبعْ َ‬
‫موض ٌع معروف قال أَوس بن حَجَر وَب ْعدَ لَيَالَينا بَِنعْفِ ُسوَْي َقةٍ فبَاعَ َ‬
‫ليْشِ جَ ْيشِ ابنِ باعِجٍ أَطافَ ِبرُ ْكنٍ من عَمايَة‬
‫بطنٌ وابنُ باعِج رجلٌ قال الراعي َكأَنّ بقايا ا َ‬
‫جةُ اسم موضع ويقال َبعَجْتُ هذه الَرض عَذاةً طيبةَ الَرض‬
‫فاخِرِ وباعَ َ‬
‫( * قوله « طيبة الرض » عبارة الساس طيبة التربة ) أَي َتوَسّطْتُها‬

‫( ‪)2/214‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful