‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫ضحُه‬
‫( نضح ) الّنضْحُ الرّشّ َنضَح عليه الاءَ يَ ْن َ‬
‫( * قوله « نضح عليه الاء ينضحه إل » بابه ضرب ومنع وكذلك نضخ بالاء العجمة كما ف‬
‫الصباح ) َنضْحا إِذا ضربه بشيء فأَصابه منه رَشاشٌ وَنضَح عليه الاءُ ارَْتشّ وف حديث قتادة‬
‫ضحٌ من البول وهو الشيء اليسي منه فعليه أَن َي ْنضَحَه بالاء‬
‫ضحُ من الّنضْحِ يريد من أَصابه َن ْ‬
‫الّن ْ‬
‫وليس عليه غسله قال الزمشري هو أَن يصيبه من البول رَشاشٌ كرؤُوس ا ِلبَرِ وقال الَصمعي‬
‫َنضَحْتُ عليه الاءَ َنضْحا وأَصابه َنضْحٌ من كذا وقال ابن الَعراب الّنضْح ما كان على اعتماد‬
‫ضحُ ما كان على غي اعتماد وقيل ها‬
‫ضحْته بيدك معتمدا والناقة َت ْنضَحُ ببولا والّن ْ‬
‫وهو ما َن َ‬
‫لغتان بعن واحد وكله رش والقربةُ تَ ْنضَحُ من غي اعتماد فَوطِئَ‬
‫( * قوله « اعتماد فوطئ » هو هكذا مع البياض ف الصل ) على ماء فَنضَح عليه وهو ل‬
‫يريد ذلك ومنه َنضْحُ البول ف حديث إِبراهيم أَنه ل يكن يرى بَنضْح البول بأْسا وحكى‬
‫الَزهري عن الليث الّنضْح كالّنضْخ ربا اتفقا وربا اختلفا ويقولون الّنضْح ما بقي له أَثر‬
‫كقولك على ثوبه َنضْحُ َدمٍ والعي تَ ْنضَحُ بالاء َنضْحا إِذا رأَيتها تفور وكذلك َت ْنضَخُ العي‬
‫ضخُ فهو ناضخٌ وف الديث يَ ْنضَخُ البحرُ ساحلَه وقال‬
‫وقال أَبو زيد يقال َنضَخَ عليه الاءُ يَ ْن َ‬
‫الَصمعي ل يقال من الاء َفعَلْتُ إِنا يقال أَصابه َنضْخ من كذا وقال أَبو اليثم قول أَب زيد‬
‫أَصح والقرآن يدل عليه قال ال تعال فيهما عينان َنضّاختان فهذا يشهد به يقال َنضَخَ عليه‬
‫الاء لَن العي الّنضّاخة هي ال َفعّالة ول يقال لا َنضّاخة حت تكون ناضحة قال ابن الفرج‬

‫حتُه وَنضَخْته بعن واحد‬
‫سعت جاعة من قيس يقولون النّضح والّنضْخُ واحد وقال أَبو زيد َنضَ ْ‬
‫قال وسعت الغََنوِيّ يقول الّنضْح والّنضْخُ وهو فيما بان أَثره وما رق بعن واحد قال وقال‬
‫ضخُ أَرَقّ منه وقال أَبو لَيْلى الّنضْحُ والّنضْخُ ما رَقّ‬
‫الَصمعي الّنضْح الذي ليس بينه فُ َرجٌ والّن ْ‬
‫ضحُه بالكسر َنضْحا رَشّه وقيل رشه رشّا خفيفا وانَْتضَح‬
‫وثَخُن بعن واحد وَنضَحَ البيتَ يَ ْن ِ‬
‫عليهم الاء أَي تَرَشّش وف الديث الدينة كالكِي تَنْفي خَبَثَها وتَ ْنضَحُ طِيبَها روي بالضاد‬
‫والاء العجمتي وبالاء الهملة من الّنضْح وهو رش الاء وهو مذكور ف بضع وَنضَح الاءُ‬
‫ضحُه ذهب بعطشه أَو‬
‫ضحُه رَشّه فذهب به أَو كاد يذهب به وَنضَح الاءُ الالَ يَ ْن ِ‬
‫العطشَ يَ ْن ِ‬
‫قارب ذلك والّنضَحُ بفتح الضاد والنضيح الوض لَنه يَ ْنضَح العطش أَي يَُبلّه وقيل ها الوض‬
‫الصغي والمع أَنضاح وُنضُحٌ وقال الليث النضيح من الياض ما قَرُب من البئر حت يكون‬
‫الِفراغ فيه من الدلو ويكون عظيما وقال الَعشى َف َغ َدوْنا عليهمُ بُ ْكرَةَ الوِرْ دِ كما تُورِدُ‬
‫الّنضِيحَ الِياما قال ابن الَعراب سي بذلك لَنه َي ْنضِحُ عطشَ الِبل أَي َيبُلّه قال أَبو عبيد وقال‬
‫صحْتُ بالصاد‬
‫أَبو عمرو َنضَحْتُ الرّيّ بالضاد وقال الَصمعي فإِن شرب حت يَ ْروَى قال َن َ‬
‫صعْتُ به وَنقَعْتُ قال والّنضْحُ والنّشْحُ واحد وهو أَن يشرب دون الرّيّ والّنضْحُ‬
‫َنصْحا وَن َ‬
‫سقي الزرع وغيه بالسانية وَنضَحَ زرعَه سقاه بالدّلْو والناضحُ البعي أَو الثور أَو المار الذي‬
‫يستقى عليه الاء والُنثى بالاء ناضحة وسانية وف الديث ما ُسقِيَ من الزرع َنضْحا ففيه‬
‫سقَ فَتْحا والنواضح من الِبل الت‬
‫نصف العشر يريد ما سقي بالدّلءِ والغُروب والسّوان ول يُ ْ‬
‫يستقى عليها واحدها ناضح ومنه الديث أَتاه رجل فقال إِن ناضح بن فلن قد أََبدَ عليهم وف‬
‫حديث معاوية قال للَنصار وقد قعدوا عن تلقيه لا حج ما َفعَلَتْ نَواضِحُكم ؟ كأَنه ُيقَ ّرعُهم‬
‫بذلك لَنم كانوا أَهل حَ ْرثٍ وزَ ْرعٍ و َسقْيٍ وقد تكرر ذكره ف الديث مفردا ومموعا‬
‫والّنضّاح الذي َي ْنضَحُ على البعي أَي يسوق السانية ويسقي نلً قال أَبو ذؤيب هََب ْطنَ َب ْطنَ‬
‫سقَى ويقال‬
‫ضحُ أَي ُت ْ‬
‫ح وهذه نل تُ ْن َ‬
‫لذُوعَ خِللَ الدّورِ َنضّا ُ‬
‫سقِي ا ُ‬
‫رُهاط واعَْتصَ ْبنَ كما َي ْ‬
‫ح وهو مصدر والّنضْحاتُ الشيء اليسي التفرق من الطر قال شر وقد قالوا‬
‫ضِ‬
‫فلن َيسْقي بالّن ْ‬
‫ضحَتْنا السماء والّنضْحُ َأمْثَلُ من الطّلّ وهو‬
‫ف َنضَحَ الطرُ بالاء والاء والناضحُ الطر وقد َن َ‬
‫حنَ ف‬
‫حلّب من ماء أَو َعرَقٍ أَو بول َي ْنضَحُ وأَنشد يَ ْنضَ ْ‬
‫قَطْرٌ بي قَ ْطرَيْن قال ويقال لكل شيء َيتَ َ‬
‫حافاته بالَبْوال وَنضَحَ الرجلُ بالعَرَق َنضْحا َفضّ به وكذلك الفرس والّنضِيحُ والتّنْضاحُ العرق‬
‫قال الراجز تَ ْنضَحُ ذِفْراه باء صَبّ والّنضُوحُ الوَجُور ف أَيّ الفم كان وَنضَحَتِ العي تَ ْنضَحُ‬
‫ضحُ يدعوه ا َلمَل ُن وهو أَن تتلئ العي‬
‫َنضْحا واْنَتضَحَت فارت بالدمع وعيناه َت ْنضَحانِ والّن ْ‬
‫ضحُ إِذا كانت رقيقة فخرج الاء من‬
‫دمعا ث تَ ْن َفضِحَ َهمَلنا ل ينقطع وَنضَحَتِ الابية والَرّة تَ ْن َ‬
‫الَزَف ورشَحَتْ وكذلك البل الذي يتحلب الاء بي صخوره ومَزادةٌ َنضُوح تَ ْنضَِح الاءَ‬
‫ضحَتْ‬
‫وَنضَحَتْ ذِفْرَى البعي بالعَرَق َنضْحا وقال القَطامِيّ حَرَجا كَأنّ من ال ُكحَيْلِ صُبابةً َن َ‬

‫مَغابِنُها به َنضَحَانا قال ورواه ا ُلؤَ ّرجُ ُنضِخَتْ وا ْستَ ْنضَح الرجلُ وانَْتضَح َنضَح شيئا من ماء‬
‫على فرجه بعد الوضوء وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه َعدّ عَشْرَ خِللٍ من السنّة‬
‫وذكر فيها النتضاحَ بالا ِء وهو أَن يأْخذ ماء قليلً فيَ ْنضَحَ به مذاكيه و ُمؤْتَزَرَه بعد فراغه من‬
‫الوضوء لينفي بذلك عنه الوَسْواس وف خب آخر اْنتِفاض الاء ومعناها واحد وف حديث عطاء‬
‫ح الوضوء هو بالتحريك ما يَتَرَشّشُ منه عند الّت َوضّؤ كالنّشَرِ وَنضَح بالبول على‬
‫ضِ‬
‫وسئل عن َن َ‬
‫فخذيه أَصابما به وكذلك َنضَحَ بالغبار وَنضَحَ الُلّة يَ ْنضِحُها َنضْحا رَشّها بالاء لَيتَلزَب‬
‫َقمْرُها ويلزم بعضُه بعضا وَنضَحَ الُلّة أَيضا نثر ما فيها وقول الشاعر يَ ْنضَحُ بالَبوْلِ والغُبارُ‬
‫ضحَ العِيدِيّةِ الُلَل يفسر بكل واحد من هاتي وَنضَحَ الرّيّ َنضْحا شَ ِربَ دونه‬
‫خذَيْه َن ْ‬
‫على َف ْ‬
‫وقيل هو أَن يشرب حت يَ ْروَى فهو من الَضداد وقال شر يقال َنضَحْتُ الَدِيَ بللته أَن ل‬
‫ينكسر قال الكميت َنضَحْتُ أَدِيَ الوُدّ بين وبينكم بِآصِرةِ الَرْحامِ لو َتتَبَلّلُ َنضَحْتُ أَي‬
‫ضحُ منه ما كان رقيقا كالاء‬
‫وَصَلْتُ والّنضُوحُ بالفتح ضرب من الطيب وقد اْنَتضَحَ به والّن ْ‬
‫للُوق والغالية وف حديث الِحرام ث‬
‫ضخُ ما كان منه غليظا كا َ‬
‫والمع ُنضُوح وَأْنضِحَة والّن ْ‬
‫ضحُ طِيبا أَي يفوح الّنضُوح ضرب من الطيب تفوح رائحته وأَصل الّنضْح‬
‫أَصبح مرما يَ ْن َ‬
‫الرّشْح فشبه كثرة ما يفوح من طيبه بالرشح ومنه حديث عليّ وجد فاطمة وقد َنضَحَتِ البيتَ‬
‫بَنضُوح أَي طَيّبته وهي ف الج وأَرض مُ ْنضِحة واسعة وَنضّحَتِ الغنم شَِبعَت وَنضَحْناهم‬
‫بالنّبْل َنضْحا رميناهم ورَ َشقْناهم وَنضَحْناهم َنضْحا وذلك إِذا فرّقوها فيهم وف حديث هجاء‬
‫ضحَ النّبْل ويقال اْنِضَحْ َعنّا اليلَ أَي ا ْرمِهم وف الديث أَنه قال للرّماة‬
‫الشركي كما تَ ْرمُون َن ْ‬
‫يوم أُحُد اْنضَِحوا عنا اليل ل ُنؤْتَى من خَ ْلفِنا أَي ارموهم بالنّشّاب وَنضَحَ عنه َذبّ ودفع‬
‫ضحَ الرجلُ عن نفسه إِذا دفع عنها ُبجّة وهو َي ْنضَح عن‬
‫وَنضَح الرجل ردّ عنه عن كراع وَن َ‬
‫فلن أَي َي ُذبّ عنه ويدفع ورأَيته يََتَنضّحُ ما قُرِف به أَي ينتفي ويَتََنصّل منه وقال شُجاعٌ َمضَحَ‬
‫عن الرجل وَنضَح عنه و َذبّ بعن واحد ويقال هو يناضِحُ عن قومه ويُنا ِفحُ عنهم أَي يذب‬
‫ضحِي عنه و َقوْس َنضُوح شديدة الدفع‬
‫حفِلٍ نِضاحِي أَي ذَبّي وَن ْ‬
‫عنهم وأَنشد ولو بَل ف مَ ْ‬
‫لفْز للسهم حكاه أَبو حنيفة وأَنشد لَب النجم أَْنحَى شِمالً َهمَزَى َنضُوحا أَي مدّ شاله ف‬
‫وا َ‬
‫القوس َهمَزَى يعن القوسَ أَنا شديدة والّنضُوحُ من أَساء القوس كما تَ ْنضَحُ بالنبل والّنضّاحة‬
‫سوّى من النحاس أَو الصّفْر للّنفْطِ وزَرْقِه ابن الَعراب الِ ْنضَحَة والَ ْنضَحة الزّرّاقة‬
‫اللة الت ُت َ‬
‫قال الَزهري وهي عند عوامّ الناس الّنضّاحة ومعناها واحد وقال ابن الفرج سعت شُجاعا‬
‫حتَه إِذا أَفسدته وقال خَليفة أَنضَحْتُه إِذا أَنْ َهبْتَه الناس‬
‫السّ َلمِيّ يقول َأ ْمضَحْتَ عِ ْرضِي وأَْنضَ ْ‬
‫ضحَ من الَمر أَظهر الباءة منه والرجل يُ ْرمَى أَو ُيقْرَف بتُ َهمَة فيَ ْنَتضِح منه أَي ُيظْهِرُ الَتبَرّي‬
‫وانَْت َ‬
‫ضحَ وأَْنضَح لغتان قال ابن سيده‬
‫منه وإِذا ابتدأَ الدقيق ف حب السّنْبُل وهو رطب فقد َن َ‬
‫وأَْنضَحَ الدقيقُ بدأَ ف حَبّ السنبل وهو رَطْبٌ وَنضَح الغَضا َنضْحا َتفَطّرَ بالوَرَقِ والنبات و َعمّ‬

‫ضحُ ال ّرمّانِ‬
‫بعضُهم به الشجر قال أَبو طالب بن عبد الطلب بُورِكَ الَيّتُ الغَرِيبُ كما بُو ِركَ َن ْ‬
‫والزّْيتُونِ فأَما قول أَب حنيفة ُنضُوح الشجر فل أَدري أَرآه للعرب أَم هو أَ ْق َدمَ فجمع َنضْحَ‬
‫شغْل والعقل قالوا أَمراض وأَشغال‬
‫الشجر على ُنضُوح لَن بعض الصادر قد يمع كالرض وال ّ‬
‫وعُقُول وَنضَح الزّرعُ َغلُظَت جثته‬

‫( ‪)2/618‬‬
‫ش ونوها َنطَحه يَ ْنطِحُه‬
‫( نطح ) النّطْحُ للكِبَا ِ‬
‫( * قوله « نطحه ينطحه » بابه ضرب ومنع كما ف القاموس ) ويَ ْنطَحُه نَطْحا وكَبْشٌ نَطّاح‬
‫وقد انَتطَحَ الكبشان وتَناطَحا وُيقْتاس من ذلك تَناطَحَتِ الَمواجُ والسيول والرجال ف الرب‬
‫وأَنشد الليلُ داجٍ والكِباشُ َتنْتَ ِطحْ وكبشٌ نَطِيحٌ من كباش نَ ْطحَى ونَطائح الَخية عن اللحيان‬
‫وَنعْجة نَطِيحٌ وَنطِيحةٌ من نِعاجٍ َنطْحى ونَطاِئحَ وف التنيل وا ُلتَرَدّيةٌ والنطيحةُ يعن ما تَنَا َطحَ‬
‫فمات الَزهري وأما النّطِيحة ف سورة الائدة فهي الشاة الَنْطوحة توت فل يل أَكلها‬
‫وأُدخلت الاء فيها لَنا جعلت اسا ل نعتا قال الوهري إِنا جاءت بالاء لغلبة السم عليها‬
‫وكذلك الفَريسة والَكِيلة وال ّرمِيّة لَنه ليس هو على نَطَحتها فهي منطوحة وإِنا هو الشيء ف‬
‫نفسه ما ُينْ َطحُ والشيء ما ُيفْرَسُ وما يؤكل وقولم ما له ناطح ول خابط فالناطح الكبش‬
‫والتيس والعَنْزُ والابط البعي وما َنطَحَتْ فيه َجمّاءَ ذاتُ َقرْنٍ يقال ذلك فيمن ذهب َهدَرا عن‬
‫ابن الَعراب ابن سيده والنّطِيحُ والنا ِطحُ ما يستقبلك ويأْتيك من أَمامك من الطي والظباءِ‬
‫شؤُوم قال أَبو ذؤيب فأَمْكَنّه ما‬
‫والوحش وغيها ما يُزْجَرُ وهو خلف ال َقعِيد ورجل َنطِيحٌ مَ ْ‬
‫يُرِيدُ وبعضُهم َشقِيّ َلدَى خَيْراتِ ِهنّ نَطِيحُ وفرسٌ َنطِيحٌ إِذا طالت غُرّتُه حت تسيل تت إِحدى‬
‫أُذنيه وهو يُتشَاءم به وقيل النطيح من اليل الذي وسَطَ جَبْهته دائرتان وإِن كانت واحدة فهي‬
‫اللّطْمةُ وهو اللّطِيمُ ودائرة الناطح من دوائر اليل وكل ذلك ُشؤْم الَزهري قال أَبو عبيد من‬
‫دوائر اليل دائرة اللّطَاةِ وهي الت وسط البهة قال وإِن كانت دائرتان قالوا فرس َنطِيح قال‬
‫وتكره دائرتا النّطِيح وقال الوهري دائرة اللّطَاةِ ليست تكره ويقال للشّرَطَ ْينِ النّطْحُ والناطحُ‬
‫وها قَرْنا الَمل ابن سيده النّ ْطحُ نم من منازل القمر يتشاءم به أَيضا قال ابن الَعراب ما كان‬
‫من أَساء النازل فهو يأْت بالَلف واللم وبغي أَلف ولم كقولك َنطْحٌ والنّ ْطحُ و َغفْرٌ وال َغفْرُ‬
‫الوهري ونَوا ِطحُ الدهر شدائده ويقال أَصابه ناطِحٌ أَي أَمر شديد ذو مشقة قال الراعي وقد‬
‫حةٌ أَو نَ ْطحَتانِ ث ل فارسَ بعْدها أَبدا قال أَبو بكر‬
‫مَسّه مِنّا ومنهنّ ناطِحُ وف الديث فارسُ َنطْ َ‬
‫معناه فارسُ تقاتل السلمي مرة أَو مرتي وقيل معناه فارس تَنْطَِحُ مرى أَو مرتي فيبطل ملكها‬
‫لبْل‬
‫ص ّدتْ مافةً وف ا َ‬
‫ويزول أَمرها فحذف تنطح لبيان معناه كما قال الشاعر رَأتْن بَبْ َليْها َف َ‬

‫َروْعاءُ الفُؤادِ فَرُوقُ أَراد رَأتْن أَقبلتُ ببليها فحذف الفعل وف الديث ل َينْتَ ِطحُ فيها عَنْزانِ‬
‫أَي ل يَ ْلَتقِي فيها اثنان ضعيفان لَن النّطاحَ من شأْن التيوس والكباش ل العَتُود وهو إِشارة إِل‬
‫قضية مصوصة ل يري فيها خُلْفٌ ونِزاعٌ‬

‫( ‪)2/621‬‬
‫( نظح ) الَزهري خاصة حكى عن الليث أَْنظَحَ السّنْبُلُ إِذا رأَيت الدقيق ف حبه قال الَزهري‬
‫الذي حفظناه وسعناه من الثقات َنضَحَ السّنبل وأَْنضَح بالضاد قال والظاء بذا العن تصحيف‬
‫إِل أَن يكون مفوظا عن العرب فيكون لغة من لغاتم كما قالوا َبضْرُ الرأَة لبَظْرها‬

‫( ‪)2/622‬‬
‫ج وفاحَ وقل الّنفْحةُ دُ ْفعَةُ الريح طَيَّبةً كانت أَو‬
‫( نفح ) َنفَح الطّيبُ يَ ْنفَحُ َنفْحا ونُفُوحا أَ ِر َ‬
‫خبيثة وله َنفْحة طيبة وَنفْحة خبيثة وف الصحاح وله َنفْحة طيبة وَنفَحَتِ الريحُ هَبّت وف‬
‫الديث إِن لربكم ف أَيام دهركم َنفَحاتٍ أَل فََتعَ ّرضُوا لا وف حديث آخر َتعَ ّرضُوا لَنفَحاتِ‬
‫حيّرٌ باتتْ عليه ببَ ْل َقعَةٍ شَآميةٌ‬
‫رحة ال وريحٌ َنفُوحٌ هَبُوبٌ شديدة الدفع قال أَبو ذؤيب ول مُتَ َ‬
‫َنفُوحُ وَنفَحَتِ الدابة تَ ْنفَح َنفْحا وهي َنفُوحٌ رَمتْ برجلها ورمت بدّ حافرها ودَفَعَتْ وقيل‬
‫الّنفْحُ بالرّجل الواحدة وال ّرمْحُ بالرجلي معا الوهري َنفَحَتِ الناقةُ ضربت برجلها وف حديث‬
‫شُرَيْح أَنه أَبطل الّنفْحَ أَراد َنفْحَ الدابة برجلها وهو رَفْسُها كان ل ُيلْزِم صاحبَها شيئا وقوسٌ‬
‫َنفُوحٌ شديدة الدفع والفز للسهم حكاه أَبو حنيفة وقيل بعيدة الدفع للسهم التهذيب ويقال‬
‫للقوس الّنفِيحةُ وهي الِنفَحة ابن السكيت الّنفِيحةُ للقوس وهي شَطِيَبةٌ من نَبْع وقال مُلَيحٌ‬
‫الذل أَناخُوا ُمعِيداتِ الوَجيفِ كأَنا نَفائِحُ نَبْعٍ ل َترَبّعْ ذَوابِلُ والنّفائحُ القِسِ ّي واحدتا نَفيحة‬
‫وَنفَحة بشيء أَي أَعطاه وَنفَحه بالال َنفْحا أَعطاه وف الديث الُكْثِرونَ هم ا ُلقِلّون إِلّ من َنفَح‬
‫فيه يينَه وشالَه أَي ضرب يديه فيه بالعطاء الّنفْحُ الضربُ والرمي ومنه حديث أَساء قال ل‬
‫حصِيَ الُ عليكِ ول‬
‫حصِي فيُ ْ‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم َأْنفِقي واْنضَحي واْنفَحِي ول تُ ْ‬
‫يزال لفلن من العروف َنفَحاتٌ أَي دَفعاتٌ قال الشاعر لا أََتيُْتكَ أَرْجو َفضْلَ نائِلِكم َنفَحْتَن‬
‫حةً طابتْ لا العَ َربُ أَي طابتْ لا النفس قال ابن بري هذا البيت لل ّرمّاحِ بن مَيّادة واسم أَبيه‬
‫َنفْ َ‬
‫أَبْ َردُ ا ُلرّيّ وميادة اسم أُمه ومدح بذا البيت الوليد بن يزيد بن عبد اللك وقبله إِل الوليدِ أَب‬
‫العباسِ ما َع ِملَتْ ودونَها ا ُلعْطُ من تُبانَ والكُثُبُ الكُثُبُ جع كثيب والعَرب جع عَرَبة وهي‬
‫النفس وا ُلعْطُ اسم موضع‬

‫( * قوله « والعط اسم موضع إل » أَما تبان بضم الثناة وتفيف الوحدة فموضع كما قال‬
‫ونص عليه الجد وياقوت وأَما العط فلم نر فيما بيدنا من الكتب أَنه اسم موضع بل هو اما‬
‫جع أمعط أو معطاء رمال معط وأَرضون معط ل نبات فيهما كما نص عليه الجد وغيه‬
‫والعن ف البيت صحيح على ذلك فتأمل ) وكذلك تُبانُ قال ابن بري وقول الوهري طابت‬
‫لا العرب أَي طابت لا النفس ليس بصحيح وصوابه أَن يقول طابت لا النفوس إِل أَن يعل‬
‫حةٌ‬
‫جدٍ وساكِنه الصحاح ونَفْ َ‬
‫النفس جنسا ل يص واحدا بعينه ويروى البيت لا أََتيْتُك من نَ ْ‬
‫حةُ العذاب دفعةٌ منه وقال الزجاج النّفحُ كاللفح إِل أَن‬
‫من العذاب قطعة منه ابن سيده وَنفْ َ‬
‫الّنفْحَ أَعظم تأْثيا من ال ّلفْح ابن الَعراب ال ّلفْحُ لكل حار والنّفحُ لكل بارد وأَنشد أَبو العالية ما‬
‫أَنتِ يا َبغْدادُ إِل َسلْحُ إِذا يَهُبّ مَ َطرٌ أَو َنفْحُ وإِن َجفَفْتِ فترابٌ بَ ْرحُ والّنفْحةُ ما أَصابك من‬
‫دُ ْفعَة البد الوهري ما كان من الرياح َنفْحٌ فهو بَرْ ٌد وما كان َلفْحٌ فهو حر وقول أَب ذؤيب‬
‫ول مُتَحَيّرٌ باتتْ عليه ببَ ْلقَعةٍ يانِيةٌ َنفُوحُ يعن الَنُوب تَ ْنفَحُه ببدها قال ابن بري متحيّر يريد‬
‫ماء كثيا قد تي لكثرته ول مَ ْنفَذ له يصف طيب فم مبوبته وشبهه بمر مُزِجَتْ باء وبعده‬
‫بأَطْيَبَ من ُمقَبّلِها إِذا ما دَنا العَيّوقُ واكَْتتَم النّبُوحُ قال والنّبوح ضَجّة الي وأَصوات الكلب‬
‫الليث عن أَب اليثم أَنه قال ف قول ال عز وجل ولئن مَسّتْهم َنفْحةٌ من عذاب ربك يقال‬
‫أَصابتنا َنفْحةٌ من الصّبا أَي َروْحةٌ وطِيبٌ ل َغمّ فيه وأَصابتنا َنفْحةٌ من َسمُوم أَي حَرّ و َغمّ‬
‫وكَ ْربٌ وأَنشد ف طِيب الصّبا إِذا َنفَحَتْ من عن يَميِ الَشارِقِ وَنفَحَ الطّيبُ إِذا فاحَ ريه وقال‬
‫جِرانُ العَوْدِ يذكر امرأَته لقد عالَتْن بالقَبيح وثوبُها جَديدٌ ومن أَرْدانا الِسكُ يَنفَحُ أَي يَفوحُ‬
‫طِيبُه فجعل الّنفْحَ مَرّة أَشدّ العذاب لقول ال عز وجل ولئن مستهم نفحةٌ من عذاب ربك‬
‫سكٍ قال الَصمعي ما كان من الريح َسمُوما فله َلفْحٌ باللم وما كان باردا‬
‫وجعله مرةً رِيحَ مِ ْ‬
‫فله َنفْحٌ رواه أَبو عبيد عنه و َطعْنة َنفّاحة دَفّاعة بالدم وقد َنفَحتْ به التهذيب طعنة َنفُوحٌ يَ ْنفَحُ‬
‫َدمُها سريعا وف الديث َأوّلُ َنفْحةٍ من َدمِ الشهيدِ قال خالد ابن جَنْبة َنفْحةُ الدم َأوّل َفوْرة‬
‫سدُ أَبو‬
‫تَفور منه ودُفْعةٍ قال الراعي َيرْجُو سِجالً من العروفِ يَ ْنفَحُها لسائليه فل َمنّ ول حَ َ‬
‫حبِسُ َلبَنَها والّنفُوح من النوق الت يرج لبنها من غي‬
‫زيد من الضّروع الّنفُوحُ وهي الت ل تَ ْ‬
‫حلب وَنفَح العِرْقُ يَ ْنفَح َنفْحا إِذا نزا منه الدم التهذيب ابن الَعراب الّنفْحُ ال ّذبّ عن الرجل‬
‫يقال هو يُنافِحُ عن فلن قال وقال غيه هو يُناضِحُ ونافَحْتُ عن فلن خاصَمْتُ عنه ونا َفحُوهم‬
‫كافَحوهم وف الديث إِن جبيل مع حَسّان ما نا َفحَ عن أَي دافع والُنافَحة والُكافَحة الُدافعة‬
‫والُضاربة وَنفَحْتُ الرجلَ بالسيف تناولته به يريد بنافحته هجاء الشركي وماوبتهم على‬
‫صفّي نافِحوا بالظّب أَي قاتلوا بالسيوف وأَصله أَن‬
‫أَشعارهم وف حديث علي رضي ال عنه ف ِ‬
‫يَق ُربَ أَحد القاتلي من الخر بيث يصل َنفْحُ كل واحد منهما إِل صاحبه وهي ريه وَنفَسُه‬
‫وَنفْحُ الريح هُبوبا وَنفَحه بالسيف تناوله من بعيد شَزْرا وف الديث رأَيت كأَنه وضع ف َيدَيّ‬

‫سِوارانِ من ذهب فأُوحِيَ إِلّ أَنِ اْنفُخْهما أَي ا ْرمِهما وأَلقهما كما َت ْنفُخ الشيءَ إِذا دفعته عنك‬
‫قال ابن الَثي وإِن كانت بالاء الهملة فهو من َنفَحْتُ الشيء إِذا رميته ونَفَحَتِ الدابةُ برجلها‬
‫التهذيب وال تعال هو الّنفّاحُ الُ ْن ِعمُ على عباده قال الَزهري ل أَسع الّنفّاح ف صفات ال عز‬
‫وجل الت جاءت ف القرآن والسّنة ول يوز عند أَهل العلم أَن يوصف ال تعال با ليس ف‬
‫كتابه ول يبينها على لسان نبيه صلى ال عليه وسلم وإِذا قيل للرجل إِنه َنفّاح فمعاه الكثي‬
‫العطايا والّنفِيحُ والّنفّيحُ الَخية عن كراع والِ ْنفَحُ وا ِل َعنّ كلّه الداخل على القوم وف التهذيب‬
‫مع القوم وليس شأْنُه شأْنم وقال ابن الَعراب الّنفِيح الذي ييء أَجنبيّا فيدخل بي القوم‬
‫سمِلُ بينهم وُيصْلِح أَمرهم قال الَزهري هكذا جاء عن ابن الَعراب ف هذا الوضع الّنفِيح‬
‫ويُ ْ‬
‫بالاء وقال ف موضع آخر الّنفِيجُ باليم الذي يعترض بي القوم ل يصلح ول يفسد قال هذا‬
‫لدْي‬
‫لمَل أَو ا َ‬
‫قول ثعلب وَنفَحَ ُجمّتَه رَجّلَها والِنفَحة بكسر المزة وفتح الفاء مففة كَ ِرشُ ا َ‬
‫ما ل يأْكل فإِذا أَكلَ فهو كرش وكذلك الِ ْنفَحة بكسر اليم قال الراجز كم قد أَكلْتُ َكبِدا‬
‫وإِْنفَحَه ث ادّخَ ْرتُ أَلَْيةً مُشَرّحه الَزهري عن الليث ا ِلْنفَحة ل تكون إِلّ لذي كرش وهو شيء‬
‫يتخرج من بطن ذيه أَصفرُ ُي ْعصَرُ ف صوفة مبتلة ف اللب فَيغْلُظُ كالُ ْبنِ ابن السكيت هي‬
‫لدْي وإِْنفَحّته وهي اللغة اليدة ول يذكرها الوهري بالتشديد ول تقل أَْنفَحَة قال‬
‫إِْنفَحَة ا َ‬
‫وحضرن أَعرابيان فصيحان من بن كلب فقال أَحدها ل أَقول إِلّ إِْنفَحَة وقال الخر ل أَقول‬
‫إِل مِ ْنفَحة ث افترقا على أَن يسأَل عنهما أَشياخ بن كلب فاتفقت جاعة على قول ذا وجاعة‬
‫لفْرُ من أَولد‬
‫على قول ذا فهما لغتان قال ابن الَعراب ويقال مِ ْنفَحة وبِ ْنفَحة قال أَبو اليثم ا َ‬
‫الضأْن وا َلعَزِ ما قد اسْتَ ْكرَشَ وفُ ِطمَ بعد خسي يوما من الولدة وشهرين أَي صارت ِإْنفَحَتُه‬
‫لدْي وإِْنفِحَتَه‬
‫كَرِشا حي َرعَى النبت وإِنا تكون إِْنفَحة ما دامت تَ ْرضَعُ ابن سيده وإِْنفَحة ا َ‬
‫حتُه شيءٌ يرج من بطنه أَصفر يعصر ف صوفة مبتلة ف اللب فيغلظ كالُبْن‬
‫وإِْنفَحّتُه ومِنْفَ َ‬
‫شمّاخُ وإِنّا لن قومٍ على أَن َذ َممْتهم إِذا أَوَلمُوا ل يُوِلمُوا بالَنافِحِ وجاءت‬
‫والمع أَنافِحُ قال ال ّ‬
‫الِبل كأَنا الِْنفَحّة إِذا بالغوا ف امتلئها وارتوائها حكاها ابن الَعراب وَنفّاحُ الرأَة زوجها‬
‫يانية عن كراع‬

‫( ‪)2/622‬‬
‫لذْع‬
‫خ ُلصَ وتَ ْنقِيحُ ا ِ‬
‫شذِيبُك عن العصا أُبَنَها حت تَ ْ‬
‫( نقح ) التّ ْنقِيح وف التهذيب الّنقْحُ َت ْ‬
‫حنَ‬
‫جحِفاتِ َز َمنٍ مِرّيدِ َنقّ ْ‬
‫شذِيبه وكلّ ما َنحّيْتُ عنه شيئا فقد َنقّحْته قال ذو الرمة من مُ ْ‬
‫تَ ْ‬
‫جِسْمي عن نُضارِ العُودِ وَنقّح الشيءَ قَشّره عن ابن الَعراب وأَنشد لغُلَيّم من بن ُدبَيْر إِليكَ‬
‫أَشكو ال ّدهْرَ والزّلزِل وكلّ عامٍ َنقّحَ الَمائِل يقول َنقّحوا حَمائل سيوفهم أَي قشَرُوها‬

‫ل ْدبِ والفقر وأَْنقَح‬
‫فباعوها لشدة زمانم ابن الَعراب أَْنقَحَ الرجلُ إَذا قلع حِ ْلَيةَ سيفه ف ا َ‬
‫ِشعْرَه إِذا َنقّحه وحَكّكَه وَنقّحَ النخلَ أَصلحه وقَشَره وتَنقيحُ الشّعر تذيبه يقال خيٌُ الشّعر‬
‫لوْلّ الَُنقّحُ وَتَنقّحَ شَحمُ الناقة أَي ق ّل ونقّحَ الكلمَ فتّشه وأَحسن النظر فيه وقيل أَصلحه‬
‫اَ‬
‫وأَزال عيوبه والَُنقّحُ الكلم الذي فُعل به ذلك وروى الليث عن أَب عمرو بن العلء أَنه قال‬
‫خ ُلقَ والسّلّءة شوكة‬
‫ف مَثَلٍ اسَْتغْنَتِ السّلّدَةُ عن التنقيح وذلك أَن العصا إِنا تَُنقّح لَتمْلُسَ وتَ ْ‬
‫شنَتْ يضرب مثلً لن يريد‬
‫النخلة وهي ف غاية الستواء والَلسَة فإِن ذهبتَ َتقْشِرُ منها خَ ُ‬
‫لوْدة من ِشعْر أَو كلم أَو غيه ما هو مستقيم قال أَبو وَجْزَة السّعدي‬
‫تويد شيء هو ف غاية ا َ‬
‫َطوْرا وطَورا َيجُوبُ ال ُعقْرَ من َنقَحٍ كالسّ ْندِ أَكْبادُه هِيمٌ هَراكيلُ أَزاد با البيضمن حبال الرمل‬
‫والّنقَحُ الالص من الرمل والسّ ْندُ ثيابٌ بيض وأَكباد الرمل أَوساطه والَراكيل الضّخامُ من‬
‫كُثْبانه وف حديث الَسْلَميّ إِنه لَِنقْحٌ أَي عال مُجَرّب يقال َنقّحَ العظمَ إِذا استخرج مُخّه وَنقّحَ‬
‫سنَ أَوصافَه ورجل مَُنقّحٌ أَصابته البليا عن اللحيان وقال بعضهم هو‬
‫الكلمَ إِذا َهذّبه وأَحْ َ‬
‫مشتق من ذلك وَنقَحَ العظمَ يَ ْنقَحُه َنقْحا وانَْتقَحَه اسْتخرج مُخّه والاء لغة وكأَنه بالاء‬
‫استخراج الخ واستئصاله وكأَنه بالاء تليصه والّنقْحُ سحاب أَبيض صَ ْيفِيّ قال العُجَيْرُ‬
‫السّلُولّ َنقْحٌ بَوا ِسقُ يْتَلي َأوْساطَها َبرْقٌ خِللَ تَهلّل ورَبابِ‬

‫( ‪)2/624‬‬
‫( نكح ) نَكَحَ فلن‬
‫( * قوله « نكح فلن إل » بابه منع وضرب كما ف القاموس ) امرأَة يَنْ ِكحُها نِكاحا إِذا‬
‫جأَها وقال الَعشى ف نَ َكحَ بعن‬
‫تَزوجها ونَ َكحَها َينْكِحُها باضعها أَيضا وكذلك دَ َحمَها وخَ َ‬
‫حنْ أَو َتأَبّدا الَزهري وقوله عز وجل الزان‬
‫تزوج ول َتقْرََبنّ جارةً ِإنّ سِرّها عليك حرامٌ فانْكِ َ‬
‫ل ينكح إل زانية أَو مشركة والزانية ل ينكحها إِل زانٍ أَو مشرك تأْويله ل يتزوج الزان إِل‬
‫زانية وكذلك الزانية ل يتزوجها إِل زان وقد قال قومٌ معن النكاح ههنا الوطء فالعن عندهم‬
‫الزان ل يطأُ إِل زانية والزانية ل يطؤُها إِل زان قال وهذا القول يبعد لَنه ل يعرف شيء من‬
‫ذكر النكاح ف كتاب ال تعال إِل على معن التزويج قال ال تعال وأَنْ ِكحُوا الَيامَى منكم‬
‫فهذا تزويج ل شك فيه وقال تعال يا أَيها الذين آمنوا إِذا نكحتم الؤمنات فاعلم أَن عقد‬
‫التزويج يسمى النكاح وأَكثر التفسي أَن هذه الية نزلت ف قوم من السلمي فقراء بالدينة‬
‫وكان با بغايا يزني ويأْخذن الُجرة فأَرادوا التزويج بنّ و َعوْلَهنّ فأَنزل ال عز وجل تري‬
‫ذلك قال الَزهري أَصل النكاح ف كلم العرب الوطء وقيل للتزوّج نكاح لَنيه سبب للوطء‬
‫الباح الوهري النكاح الوطء وقد يكون ال َع ْقدَ تقول نَكَحْتُها ونَكَحَتْ هي أَي تزوّجت وهي‬

‫ناكح ف بن فلن أَي ذات زوج منهم قال ابن سيده النّكاحُ الُبضْعُ وذلك ف نوع الِنسان‬
‫خاصة واستعمله ثعلب ف الذّباب نَكَحَها يَن ِكحُها نَكْحا ونِكاحا وليس ف الكلم َفعَلَ َي ْفعِلُ‬
‫( * قوله « وليس ف الكلم فعل يفعل إل » الصر إِضاف وإل فقد فاته ينتح وينح ويصمح‬
‫وينح ويأمح ) ما لم الفعل منه حاء إِل يَنْكِحُ ويَنْ ِطحُ وَيمِْنحُ وَي ْنضِحُ وَينْبِحُ ويَرْجِحُ وَيأْنِحُ‬
‫حةٌ ونَكَحٌ كثي النكاح قال وقد يري النكاح مرى التزويج وف‬
‫وَيأْ ِزحُ وَيمْ ِلحُ ورجل نُ َك َ‬
‫حديث معاوية لستُ بنُ َكحٍ ُط َلقَةٍ أَي كثي التزويج والطلق والعروف أَن يقال نُكَحَة ولكن‬
‫هكذا روي و ُفعَ َلةٌ من أَبنية البالغة لن يكثر منه الشيء وأَنْ َكحَه الرأَة زوّجَه إِياها وأَنْكَحَها‬
‫زوّجها والسم النّكْحُ والنّكْحُ وكان الرجل ف الاهلية يأْت اليّ خاطبا فيقوم ف ناديهم فيقول‬
‫خِطْبٌ أَي جئت خاطبا فيقال له نِكْحٌ أَي قد أَنكحناك إِياها ويقال نُكْحٌ إِلّ أَن نِكْحا هنا‬
‫ليوازن ِخطْبا وقصر أَبو عبيد وابن الَعراب قولم خِطْبٌ فيقال نِكْحٌ على خب ُأمّ خارجة كان‬
‫يأْتيها الرجل فيقول خِطْبٌ فتقول هي نِ ْكحٌ حت قالوا أَسرعُ من نكاح ُأمّ خارجة قال الوهري‬
‫النّ ْكحُ والنّكْحُ لغتان وهي كلمة كانت العرب تتزوّج با ونِ ْكحُها الذي َينْكِحُها وهي نِكْحَتُه‬
‫كلها عن اللحيان قال أَبو زيد يقال إِنه لنُكَحَة من قوم نُكَحاتٍ إِذا كان شديد النكاح ويقال‬
‫نَكَحَ الطرُ الَرضَ إِذا اعتمد عليها ونَكَحَ النّعاسُ عينَه وناكَ الطرُ الَرضَ وناك النّعاسُ عينَه إِذا‬
‫غَلب عليها وامرأَة ناكح بغي هاء ذات زوج قال أَحاطتْ بُطّابِ الَيامى وطُلّقتْ غَداةَ َغدٍ‬
‫منهنّ من كان ناكِحا وقد جاء ف الشعر ناكِحةٌ على الفعل قال الطّ ِرمّاحُ ومِثْ ُلكَ ناحتْ عليه‬
‫ص َلةُ اللجامِ بِرأْسِ طِرْفٍ أَحبّ إِلّ من‬
‫النسا ءُ من بيِ بِكْرٍ إِل ناكِحه ويقوّيه قول الخر َلصَ ْل َ‬
‫أَن تَنْ ِكحِين وف حديث قَيْلَة انطلقتُ إِل أُخت ل ناكحٍ ف بن شَيْبَانَ أَي ذاتِ نكاح يعن‬
‫متزوجة كما يقال حائض وطاهر وطالق أَي ذات حيض وطهارة وطلق قال ابن الَثي ول‬
‫يقال ناكح إِل إِذا أَرادوا بناء السم من الفعل فيقال نَكَحتْ فهي ناكح ومنه حديث سَُبيْعةَ ما‬
‫أَنتِ بناكح حت تنقضيَ العدّة واسْتَنْكَحَ ف بن فلن تزوّج فيهم وحكى الفارسي اسْتَنْكَحَها‬
‫جرِ عَ ْنوَةً أَبا جابرٍ واسْتَنْ َكحُوا ُأمّ جابرِ‬
‫كَنَكَحها وأَنشد وهمْ قَتَلوا الطائيّ بالِ ْ‬

‫( ‪)2/625‬‬
‫( نوح ) الّن ْوحُ مصدر ناحَ يَنُوحُ َنوْحا ويقال نائحة ذات نِياحة وَنوّاحةٌ ذات مَناحةٍ والَناحةُ‬
‫السم ويمع على الَناحاتِ والَناوِح والنوائحُ اسم يقع على النساء يتمعن ف مَناحة ويمع‬
‫على الَنْواحِ قال لبيد قُوما تَنُوحانِ مع الَنْواحِ ونساء َن ْوحٌ وأَنْواحٌ وُن ّوحٌ ونَوائح ونائحاتٌ‬
‫ويقال كنا ف مَناحةِ فلن وناحَتِ الرأَة تَنُوحُ َنوْحا ونُواحا ونِياحا ونِياحةً ومَناحةً وناحَتْه‬
‫وناحتْ عليه والَناحةُ والّن ْوحُ النساء يتمعن للحُزْن قال أَبو ذؤيب فهنّ عُكُوفٌ كََن ْوحِ الكَري‬

‫مِ قد شَفّ أَكبادَهنّ ا َلوَى وقوله أَنشده ثعلب أَل َه َلكَ ام ُرؤٌ قامت عليه َبنْبِ عُنَ ْيزَةَ الَبقَرُ‬
‫الُجودُ َس ِم ْعنَ بوتِه فظَهَ ْرنَ َنوْحا قِياما ما َيحِلّ لنّ عُودُ صي البقر َنوْحا على الستعارة وجعُ‬
‫صفّحاتٍ ف ذَراه وأَنْواحا عليهنّ الَآلِي وَن ْوحُ المامة ما ُت ْبدِيه من‬
‫الّن ْوحِ أَنواح قال لبيد كأَنّ مُ َ‬
‫جعِها على شكل الّن ْوحِ والفعل كالفعل قال أَبو ذؤيب فوالِ ل أَْلقَى ابنَ َعمّ كأَنه ُنشَيَْب ُة ما‬
‫سَ ْ‬
‫دامَ الَمامُ يَنُوحُ‬
‫( * قوله « نشيبة » هكذا ف الصل )‬
‫وحامة نائحة وَنوّاحة واسْتَناحَ الرجلُ كناحَ واستناحَ الرجلُ بَكَى حت اسَْتبْكَى غيه وقول‬
‫جوِه ُي َمدّ له غَرْبا جَزُورٍ و َجدْوَ ِل معناه لست أَرضى أَن أُدْفَعَ عن‬
‫شْ‬
‫أَوس وما أَنا من َيسْتَنِيحُ ب َ‬
‫حقي وأُمنع حت أُحْوجَ إِل أَن أَشكو فأَستعيَ بغيي وقد فسر على العن ا َلوّل وهو أَن يكون‬
‫يستنيح بعن يَنُوحُ واستناحَ الذئبُ َعوَى فأَ ْدنَتْ له الذئابُ أَنشد ابن الَعراب مُقْ ِلقَة لل ُمسْتَنِيح‬
‫العَسّاس يعن الذئب الذي ل يستقرّ والتّنا ُوحُ التّقابُلُ ومنه تَنا ُوحُ البلي وتنا ُوحُ الرياح ومنه‬
‫حنَ وكذلك الرياح إِذا تقابلت ف‬
‫سيت النساء النوائحُ نَواِئحَ لَن بعضهن يقابل بعضا إِذا ُن ْ‬
‫الَهَبّ لَن بعضها يُنا ِوحُ بعضا ويُنا ِسجُ فكّل ريح استطالت أَثَرا فهبتْ عليه ريحٌ طُولً فهي‬
‫نَيّحَتُه فإِن اعترضته فهي نَسِيجَته وقال الكسائي ف قول الشاعر لقد صَبَ َرتْ حَنيفةُ صَبْرَ َق ْومٍ‬
‫كِرامٍ تت أَظْللِ النّواحِي أَراد النوائح فقلب وعَنَى با الرايات التقابلةَ ف الروب وقيل عن‬
‫با السيوفَ والرياح إِذا اشتدّ هُبوبا يقال تناوَحَتْ وقال لبيد يدح قومه ويُ َكلّلُونَ إِذا الرياحُ‬
‫تَناوَحتْ خُلُجا ُت َمدّ شوارِعا أَيتامُها والرياح النّكْبُ ف الشتاء هي الُتناوِحة وذلك أَنا ل َتهُبّ‬
‫من جهة واحدة ولكنها تَهُبّ من جهات متلفة سيت مُتناوِحةً لقابلة بعضها بعضا وذلك ف‬
‫السّنة وقلة الَنْدَيةِ وُيبْس الواء وشدة البد ويقال ها جبلن يَتَناوَحانِ وشجرتانِ تَتَناوَحانِ إِذا‬
‫كانتا متقابلتي وأَنشد كأَنك سَكْرانٌ يَميلُ برأْسِه مُجاجةُ ِزقّ شَ ْربُها مُتنا ِوحُ أَي يقابل بعضهم‬
‫بعضا عند شُرْبا والّنوْ َحةُ القوة وهي النّيْحة أَيضا وَتَن ّوحَ الشيءُ تََنوّحا إِذا ترّك وهو مَُتدَلّ‬
‫ج َمةِ والتعريف وكذلك كل اسم على ثلثة أَحرف‬
‫ونُوحٌ اسم نب معروف ينصرف مع العُ ْ‬
‫أَوسطه ساكن مثل لُوطٍ لَن خفته عادلت أَحد الثقلي وف حديث ابن سَلم لقد قلتَ القولَ‬
‫العظيم يوم القيامة ف الليفة من بعد نوح قال ابن الَثي قيل أَراد بنوح عمر رضي ال عنه‬
‫وذلك لَن النب صلى ال عليه وسلم استشار أَبا بكر وعمر رضي ال عنهما ف أَسارى بدر‬
‫فأَشار عليه أَبو بكر رضي ال عنه با َلنّ عليهم وأَشار عليه عمر رضي ال عنه بقتلهم فأَبل النب‬
‫صلى ال عليه وسلم على أَب بكر رضي ال عنه وقال إِن إِبراهيم كان َألَْينَ ف ال من ال ّد ْهنِ‬
‫اللّّينِ‬
‫( * قوله « من الدهن اللي » كذا بالصل والذي ف النهاية من الدهن باللب )‬
‫لجَر فشبه أَبا بكر بإِبراهيم‬
‫وأَقبل على عمر رضي ال عنه وقال إِن نوحا كان أَشدّ ف ال من ا َ‬

‫حي قال فمن تَِبعَن فإِنه من ومن عَصان فإِنك غفور رحيم وشبه عمر رضي ال عنه بنوح حي‬
‫قال ربّ ل َتذَرْ على الَرض من الكافرين دَيّارا وأَراد ابن سلم أَن عثمان رضي ال عنه خليفة‬
‫عمر الذي شُبه بنوح وأَراد بيوم القيامة يوم المعة لَن ذلك القول كان فيه وعن كعب أَنه‬
‫رأَى رجلً يظلم رجلً يوم المعة فقال ويك تظلم رجلً يوم القيامة والقيامة تقوم يوم‬
‫المعة ؟ وقيل أَراد أَن هذا القول جزاؤه عظيم يوم القيامة‬

‫( ‪)2/627‬‬
‫صنُ نَيْحا وَنيَحانا مال والنّ ْيحُ اشتداد العظم بعد رطوبته من الكبي والصغي‬
‫( نيح ) ناحَ ال ُغ ْ‬
‫وإِنه لعظم نَيّحٌ شديد وناحَ العظمُ َينِيحُ نَيْحا صَلُبَ واشتدّ بعد رُطوبة يكون ذلك ف الكبي‬
‫والصغي وعظم نَيّحٌ شديد والّنوْحةُ القوة وهي النّيْحة أَيضا ونَيّحَ الُ عظمَك يدعو له بذلك‬
‫وف الديث ل نَيّحَ ال عِظامَه أَي ل صَلّبَها ول َشدّ منها وما نَيّحه بي أَي ما أَعطاه شيئا‬

‫( ‪)2/628‬‬
‫( وتح ) طعام وَتْحٌ ل خي فيه َكوَحْتٍ والوَْتحُ والوَِتحُ والوَتِيحُ القليل من كل شيء وشيءٌ‬
‫وَتْحٌ ووَِتحٌ أَي قليل تا ِفهٌ وقد وَتُحَ بالضم َيوُْتحُ وَتاحةً ويقال َأعْطَى عطاءً وَتْحا ووَتُحَ عطاؤُه‬
‫حةً وَأوْتَحَ الرجلُ قلّ مالُه وَتوَتّحَ الشرابَ‬
‫وقد وَتَحَ عطاءَه وأَوتَحه َفوَتُحَ وَتاح ًة ووُتُوحة ووَتْ َ‬
‫حةً بفتح التاء كقولك ما أَغن عن عَبَ َكةً وقيل معناه ما أَغن‬
‫ل وما َأغْن عن وَتَ َ‬
‫شربه قليلً قلي ً‬
‫عن شيئا وأَوتَحَ الرجلَ جَ َهدَه وبَلَغ منه قال معها ك ِفرْخانِ الدّجاجِ رُزّحا دَرادِقا وهي الشّيُوخُ‬
‫قُرّحا قَرْ َقمَهم عَيْشٌ خَبِيثٌ َأوْتَحا هذه رواية ثعلب ورواه ابن الَعراب َأوْتَخا وفسره با فسر به‬
‫ثعلب َأوْتَحا واحتمل ابن الَعراب الاء مع الاء لقترابما ف الخرج وقال الَزهري ف تفسي‬
‫هذا الشعر أَي يأْكلون أَكل الكبار وهم صغار قال وَأوْتَحَ جَ َه َد ُهمْ وبَلَغَ منهم وأَوتَحْتَ من‬
‫بَ َلغْتَ من وكأَنه أَبدل الاء من الاء وشيء وَتْحٌ َوعْرٌ إِتباعٌ له أَي نَزْرٌ قليل ووَتِحٌ و َوعِرٌ وهي‬
‫الوُتُوحةُ وال ُوعُورةُ ورجل وَتِحٌ بكسر التاء أَي خسيس وَأوْتَحَ فلنٌ عطيّته أَي أَقَلّها وكذلك‬
‫الّتوْتِيحُ وَأوْتَحَ له الشيءَ إِذا قلله وَتوَتّحْتُ من الشراب شربت شيئا قليلً‬

‫( ‪)2/628‬‬

‫( وجح ) وَجَحَ الطريقُ ظهر و َوضَحَ وَأوْجَحَتِ النارُ أَضاءَت وبدت وَأوْجَحَتْ ُغرّةُ الفرس‬
‫ح ووُجاجٌ أَي سِ ْترٌ واختار ابن الَعراب الفتح وحكى‬
‫إِياحا اّتضَحَتْ وليس دونه وِجاحٌ ووَجا ٌ‬
‫اللحيان ما دونه أُجاح وإِجاح عن الكسائي وحكي ما دونه أَجاحٌ عن أَب صفوان وكل ذلك‬
‫على إِبدال المزة من الواو وجاء فلن وما عليه وَجاحٌ أَي شيء يستره وتبن هذه الكلمة على‬
‫الكسر ف بعض اللغات قال أُسُودُ شَرًى َلقِيَ أُسُودَ غابٍ ببَرْزٍ ليس بينهمُ وَجاحِ والعروف‬
‫جأُ‬
‫جأُ كأَنه أُْلجِئَ إِل موضع يستره والوَجَحُ الَ ْل َ‬
‫وَجاحٌ وإِن كانت القواف مرورة والُوجَحُ الُ ْل َ‬
‫وكذلك الوَجِيحُ وأَنشد فل وَجَحٌ يُ ْنجِيكَ إِن ُرمْتَ حَرْبَنا ول أَنتَ مِنّا عند تلك بآيِلِ وقال‬
‫حيد بن ثور َنضْح السّقاةِ بصُباباتِ الرّجا ساعةَ ل يَ ْن َفعُها منه وَجَعْ قال وقد وَجَحَ َيوْجَحُ‬
‫وَجْحا إِذا التجأَ كذلك قرئ بط شر وَأوْجَحه البولُ ضَّيقَ عليه وروي عن عمر رضي ال‬
‫تعال عنه أَنه صلى صلة الصبح فلما سَلّم قال من استطاع منكم فل ُيصَلَّينّ وهو مُوجَِحٌ وف‬
‫رواية فل يصلّ مُوجَِحا قيل وما الُوجحُ ؟ قال الُ ْر َهقُ من خَلءٍ أَو بَولٍ يعن ُمضَيّقا عليه قال‬
‫شر هكذا روي بكسر اليم وقال بعضهم مُوجَحٌ قد َأوْجَحَه بولُه قال وسعت أَعرابيّا سأَلته‬
‫عنه فقال هو ا ُلجِحّ ذهب به إِل الامل وَأوْجَحَ البيتَ سََترَه قال ساعدة بن حؤية الذل وقد‬
‫أَشْ َهدُ البيتَ ا ُلحَجّبَ زانَه فِراشٌ و ِخدْرٌ مُوجَحٌ ولَطائمُ وأَورد الَزهري هذا البيت ف التهذيب‬
‫ظ وثوب متي كثيف وثوب مُوجَحٌ كثي الغزل كثيف وثوب وَجِيحٌ‬
‫وقال الُوجَحُ الكثيفُ الغلي ُ‬
‫حَتقِنُ من المتلء والنتفاخ بذلك‬
‫ومُوجَحٌ قوي وقيل ضَيّق مَتِي قال شر كأَنه شبه ما يد الُ ْ‬
‫قال ويكون من َأوْجَحَ الشيءُ إِذا ظهر وقد أَوجَحَه بوله فهو مُوجَحٌ إِذا َكظّه وضَيّقَ عليه‬
‫ح وهو السّتْر فشبه به ما يده ا ُلحَْت ِقنُ من‬
‫والُوجِحُ الذي ُيخْفي الشيء ويستره مِن الوِجا ِ‬
‫المتلء وروي عن أَب معاذ النحوي ما بين وبينه جَاحٌ بعن وِجاح الفراء ليس بين وبينه‬
‫شوّةٌ ف مُوجَحٍ‬
‫وِجاحٌ وإِجاحٌ وأُجاحٌ وأَجاحٌ أَي ليس بين وبينه سِتْر قال أَبو خَ ْيرَةَ َجوْفاءُ مَحْ ُ‬
‫مَ ِغصٍ أَضيافُه ُجوّعٌ منه مَهازِيلُ أَراد بالُوجَحِ جلدا َأمْلَسَ وأَضيافه ِقرْدانُه الوهري الرِجاحُ‬
‫والوُجاحُ والوَجاحُ السّتْرُ قال القَطَامِيّ ل َي َدعِ الثّ ْلجُ لم وَجاحا قال وربا قلبوا الواو أَلفا‬
‫وقالوا أُجاح وإِجاح وأَجاح الَزهري ف ترجة جوح والوَِجاحُ بقية الشيء من مال وغيه‬
‫وطريق مُوجِحٌ مَهْيَعٌ قال الَزهري الحفوظ ف ا ُللْجإِ تقدي الاء على اليم فإِن صحت الرواية‬
‫فلعلهما لغتان وروي الديث بفتح اليم وكسرها على الفعول والفاعل والُوجِحُ الذي يُوجِحُ‬
‫جأُ قال الَزهري وأَقرأَن إِبراهيم بن سعد الواقدي‬
‫ح وهو الَ ْل َ‬
‫الشيءَ وُيمْسِكُه وينعه من الوَجَ ِ‬
‫أَتَ ْترُكُ أَمرَ القومِ فيهم بَلبِلٌ وتَتْ ُركُ غيظا كان ف الصدرِ مُوجِحا ؟ قال شر رواه موجحا بكسر‬
‫اليم والوَجَحُ شبه الغار وقال بكلّ َأ ْمعَزَ مها غي ذي وَجَحٍ وكلّ دارةِ هَجْلٍ ذاتِ أَوجاحِ أَي‬
‫ذاتِ غِيانٍ والوَجاحُ الصّفا ا َلمْلَسُ قال الَ ْفوَهُ وأَفْراسٌ مُذَلّلةٌ وبِيضٌ كأَن مُتُونَها فيها الوَجاحُ‬
‫ح ويقال لقيته أَدن وَجاحٍ‬
‫ويقال للماء ف أَسفل الوض إِذا كان مقدار ما يستره وَجا ٌ‬

‫( * قوله « لقيته أَدن وجاح » كذا بضبط الصل بفتح الواو وبامش القاموس ما نصه ضبطه‬
‫الشارح بالضم وعاصم بالفتح اه )‬
‫َلوّلِ شيء يُرَى وباب موجوحٌ أَي مردود ويقال َحفَرَ حت أَوجَحَ إِذا بلغ الصفاة‬

‫( ‪)2/629‬‬
‫صوّت ووَحْ َوحْ زجر للبقر ووَحْ َوحَ البقرَ‬
‫( وحح ) الوَ ْحوَحَة صوت مع َبحَحٍ ووَحْ َوحَ الثوبُ َ‬
‫زَجَرها وكذلك وَ ْح َوحَ با وإِذا طردت الثورَ قلت له قَعْ قَعْ وإِذا زجرته قلت له َوحْ َوحْ‬
‫ووَ ْح َوحَ الرجلُ من البد إِذا ردّد َنفَسه ف َحلْقه حت تسمع له صوتا قال ال ُكمَيْتُ ووَ ْح َوحَ ف‬
‫ب ووَحْ َوحَ الرجلُ إِذا نفخ ف يده من‬
‫شخَ ُ‬
‫ضنِ الفَتاةِ ضَجِيعُها ول َيكُ ف النّ ْكدِ الَقاليتِ مَ ْ‬
‫ِح ْ‬
‫سقَتْ‬
‫شدّة البد ورجل وَحْواحٌ أَي خفيف قال أَبو الَسود العِجْلي مُل ٍزمِ آثارَها صَيداحِ واتّ َ‬
‫لزا ِجرٍ وَحْواحِ‬
‫( * قوله « واتسقت لزاجر إل » أنشده ف مادة ص د ح على غي هذا الوجه )‬
‫والصّيْداحُ والصّ ْي َدحُ الشديد الصوت وكذلك الوَ ْح َوحُ قال العدي يرثي أَخاه و ِمنْ َقبْلِه ما قد‬
‫رُزِئْتُ بوَ ْح َوحٍ وكان ابنَ ُأمّي والليلَ الُصافِيا قال ابن بري وَ ْحوَح ف البيت اسم علم لَخيه‬
‫وليس بصفة ورَثى ف هذه القصيدة مُحا ِربَ بن قيس بن َعدَسٍ من بن عمه ووَحْوَحا أَخاه‬
‫وقبله أَل َتعْ َلمِي أَن رُزِئْتُ مُحارِبا ؟ فما لك فيه اليومَ شيءٌ ول لِيا فَتً كمُلَتْ أَخلقُه غيَ أَنه‬
‫جَوادٌ فل ُي ْبقِي من الالِ باقِيا ومن قبله ما قد رزئت بوحوح وكانَ ابنَ أُمي والليلَ الصافيا‬
‫حمُ عند عمله لنشاطه وشدته ورجال وَحا ِوحُ والَصل ف‬
‫ورجل وَحْ َوحٌ شديد القوّة يَ ْن ِ‬
‫الوَ ْحوَحة الصوت من اللق وكلب وَحْواحٌ ووَ ْح َوحٌ وَتوَحْوَح الظّلِيمُ فوق البيض إِذا رَِئمَها‬
‫جفّانِ مِرْياعا الضّحَى وَحَدانِ‬
‫ضةِ أُدْحِيّ َتوَحْ َوحَ َفوْقَها ِه َ‬
‫وأَظهر وُلوعَه قال تيم بن مقبل كبَ ْي َ‬
‫صوّت من البَ ْردِ من الطّلْق بي القَوابل والوَ ْحوَحُ والوَحْواحُ‬
‫وتركها ُتوَ ْح ِوحُ وَتوَحْ َوحُ ُت َ‬
‫حمَحِ َيغْدو‬
‫صمَ ْ‬
‫الُنْ َكمِشُ الديدُ الّنفْسِ قال يا ُربّ َشيْخٍ من لُكَ ْيزٍ وَ ْح َوحِ عَبْلٍ َشدِيدٍ أَسْرُه َ‬
‫بدَْلوٍ ورِشاءٍ ُمصْلَحِ حت أَتَتْه ماءَةٌ كالِْنفَحِ أَي جاءت صافيةَ السّحْناءِ كأَنا إِْنفِحَة وقال‬
‫و ُذعِرَت من زاجرٍ وَحْواحِ ابن الَثي وف شعر أَب طالب يدح النب صلى ال عليه وسلم حت‬
‫تُجالِدكم عنه وَحاوِحةٌ شِيبٌ صَنادِيدُ ل َي ْذعَ ْر ُهمُ الَسَلُ هو جع وَحْواح وهو السيد والاء فيه‬
‫لتأْنيث المع ومنه حديث الذي َيعْبُر الصراطَ حَبْوا وهم أَصحابُ وَ ْح َوحٍ أَي أَصحاب من‬
‫كان ف الدنيا سيدا وهو كالديث الخر هَلَك أَصحابُ ال ُعقْدة يعن الُمراء ويوز أَن يكون‬
‫شغَبِ ف الَسواق‬
‫من الوَ ْحوَحةِ وهو صوت فيه بُحُوحة كأَنه يعن أَصحاب الدال والصام وال ّ‬
‫صدْري َحسّكم إِياهم بالنّصال والوَ ْح َوحُ ضرب‬
‫وغيها ومنه حديث عليّ لقد َشفَى وَحاوِحَ َ‬

‫من الطي قال ابن دريد ول أَعرف ما صِحّتُها ووَ ْحوَحٌ اسم ابن الَعراب ال َوحّ الوَِتدُ يقال هو‬
‫أَفقر من َوحّ وهو الوَِتدُ وهذا قول ال َفضّل وقال غيه َوحّ كان رجلً زَجَ َر فقيا فضرب به‬
‫الثل ف الاجة‬

‫( ‪)2/630‬‬
‫( ودح ) َأوْ َدحَ الرجلُ أَ َقرّ وف التهذيب أَ َقرّ بالباطل حكاه ابن السكيت وأَنشد َأوْ َدحَ لا أَن‬
‫لدّ حَ َكمْ وَأوْ َدحَ الرجلُ أَذ َعنَ و َخضَع وربا قالوا َأوْ َدحَ الكبشُ إِذا توقف ول َينْزُ‬
‫رأَى ا َ‬
‫الَزهري أَبو زيد الِيداحُ الِقرار بالذل والنقيادُ لن يقوده وأَنشد وأَ ْكوِي على قَ ْرنَ ْيهِ بعد‬
‫خصَى العَتُودُ فَيُو ِدحُ وأَودَحَتِ الِبلُ َسمِنَتْ وحَسُنتْ حالُها أَبو عمرو‬
‫خِصائِه بنارِي وقد يُ ْ‬
‫يقال ما َأغْن عنه وَدَ َحةً ول وَتَحةً ول وَذَحةً ول وَ َش َمةً ول رَ َشمَةً أَي ما أَغن عنه شيئا‬
‫ووَدْحانُ موضع وقد َسمّوا به رجلً‬

‫( ‪)2/631‬‬
‫( وذح ) الوَ َذحُ ما تعلق بأَصواف الغنم من الَبعَرِ والبول وقال ثعلب هو ما يتعلق من ال َقذَر‬
‫بأَلية الكبش الواحدة منه وَذَحة وقد وَذِحَتْ وَذَحا والمع وُ ْذحٌ مثل َبدَنةٍ وُبدْنٍ قال جرير‬
‫والّتغْلَِبّيةُ ف أَفواهِ َعوْرَتِها وُ ْذحٌ كثيٌ وف أَكتافِها ال َوضَرُ ويقال منه وَذِحَتِ الشاةُ َتوْ َذحُ وتَ ْي َذحُ‬
‫وَذَحا الَزهري أَبو عمرو ما أَغن عنه وَدَحةً ول وَذَحةً أَي ما أَغن عنه شيئا وقال ف ترجة‬
‫حةً ول وَذَحةً أَي ما أَغن شيئا أَبو عبيدة الوَ َذحُ ما يتعلق بالَصواف من‬
‫وذح ما أَغن عن وَتَ َ‬
‫ضعِي ا َلعْناقِ َأمْثالَ الوَ َذحْ‬
‫جفّ عليه وقال الَعشى فَتَرى ا َلعْداءَ َحوْل شُزّرا خا ِ‬
‫أَبعار الغنم فيَ ِ‬
‫خذَين قال ويقال له ا َل َدحُ أَيضا وعبدٌ‬
‫وقال النضر الوَ َذحُ احتراقٌ وانْسِحاجٌ يكون ف باطن الفَ ِ‬
‫َأوْ َذحُ إِذا كان لئيما وقال بعض الرّجّاز يَهْجو أَبا وَجْزَة َموْل بن َس ْعدٍ َهجِينا أَوذَحا يَسُوقُ‬
‫بَكْرَْينِ ونابا كُِحْكُِحا قال أَبو منصور كأَنه مأْخوذ من الوَذَح وف حديث علي كرم ال وجهه‬
‫ل ْنفُساء من‬
‫أَما وال لُيسَلّ َطنّ عليكم غلمُ َثقِيف الذّيّالُ الَيّالُ إِيهٍ أَبا وَذَحةَ الوَذَحة بالتحريك ا ُ‬
‫ح وهو ما يتعلق بأَلية الشاة من البعر فيجف وبعضهم يقوله بالاء وف حديث الجاج أَنه‬
‫الوَ َذ ِ‬
‫رأَى خُ ْنفُساءَة فقال قاتلَ الُ أَقواما يزعمون أَن هذه من خلق ال فقيل ِممّ هي ؟ قال من وَ َذحِ‬
‫إِبليس‬

‫( ‪)2/632‬‬

‫( وشح ) الوِشاحُ والِشاحُ على البدل كما يقال وِكافٌ وإِكافٌ والوُشاحُ كله حَلْيُ النساءِ‬
‫كِرْسانِ من لؤلؤ وجوهر منظومان مُخالَفٌ بينهما معطوف أَحدُها على الخر تََتوَشّحُ الرأَةُ به‬
‫ومنه اشتق َتوَشّحَ الرجلُ بثوبه والمع أَوشِحةٌ ووُشُحٌ ووَشاِئحُ قال ابن سيده وأُرى الَخية‬
‫على تقدير الاء قال كثي َعزّةَ كأَنّ قَنا الُرّانِ تتَ ُخدُودِها ظِباءُ الَل نِيطَتْ عليها الوَشائِحُ‬
‫حتُها َتوْشِيحا فََتوَشّحَتْ هي أَي لبسته وَتوَشّحَ الرجلُ بثوبه وبسيفه وقد َتوَشّحَتِ الرَأةُ‬
‫ووَشّ ْ‬
‫شدّه الرأَة بي عاتقيها‬
‫شحَتْ الوهري الوِشاحُ يُ ْنسَجُ من أَدي عريضا وي َرصّعُ بالواهر وتَ ُ‬
‫واتّ َ‬
‫ح ّن وموضعَ اللّّبةِ‬
‫ب منكَ موضِعَ الوُشْ ُ‬
‫شحَيْها وقولُ َدهْلَب بن ُقرَيْع ياطب ابنا له أُحِ ّ‬
‫وكَ ْ‬
‫والقُرْ ُطنّ يعن الوُشاحَ وإِنا يزيدون هذه النون الشدّدة ف ضرورة الشعر وأَورده الَزهري‬
‫وموضعَ الِزارِ والقَ َف ّن وقال فإِنه زاد نونا ف الوُشُح والقفا ابن سيده والتوشّح أَن يَتّشِحَ‬
‫بالثوب ث يُخرجَ َطرَفه الذي أَلقاه على عاتقه الَيسر من تت يده اليمن ث َي ْع ِقدَ طرفيهما على‬
‫صدره وقد أَشّحَه الثوبَ قال َمعْقِلُ بن خويلد الذل أَبا مَ ْعقِلٍ إِن كنتَ أُشّحْتَ حُ ّلةً أَبا مَ ْعقِلٍ‬
‫فانظر بَنبْ ِلكَ من تَ ْرمِي قال أَبو منصور الّتوَشّح بالرداء مثل التأَبّط والضطباع وهو أَن يُدخل‬
‫الثوب من تت يده اليمن فيُ ْلقِيَه على مَنْكِبه الَيسر كما يفعل الُحْ ِرمُ وكذلك الرجل يََتوَشّح‬
‫بمائل سيفه فتقع المائل على عاتقه اليسرى وتكون اليمن مكشوفة ومنه قول لبيد ف‬
‫حمِلُ شِكّتِي فُرُطٌ وِشاحِي إِذ َغ َد ْوتُ لِجامُها أَخب أَنه يرج‬
‫َتوَشّحِه بلجامه ولقد َحمَيْتُ الَيّ تَ ْ‬
‫رَبِيَئةً أَي طليعة لقومه على راحلته وقد اجتنب إِليها فرسَه وَتوَشّح بلجامها راكبا راحلته فإِن‬
‫حوّزا من العد ّو وغاوَلم إِل اليّ مُ ْنذِرا وف الديث أَنه كان‬
‫أَحَسّ بالعدوّ أَلمَها وركبها تَ َ‬
‫يََتوَشّحُ بثوبه أَي يََتغَشّى به والَصل فيه من الوشاح ومنه حديث عائشة كان رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم يََتوَشّحُن ويَنالُ من رأْسي أَي يُعانقن وُيقَبّلن وف حديث آخر ل َع ِدمْتَ رجلً‬
‫سوْداء‬
‫وَشّحَك هذا الوِشاحَ أَي ضَرَبك هذه الضربة ف موضع الوُشاحِ ومنه حديث الرأَة ال ّ‬
‫ويومُ الوِشاحِ من تَعاجِيبِ َربّنا أَل إِنه من بلدة الكفر نان‬
‫( * قوله « أل إِنه من بلدة » كذا بالصل والذي ف النهاية على أنه من دارة )‬
‫لدَأَة أَخذته فأَلقته إِليهم وفيه كان‬
‫قال ابن الَثي كان لقوم وِشاحٌ َففَقدوه فاتموها به وكانت ا ِ‬
‫للنب صلى ال عليه وسلم دِرْعٌ تسمى ذاتَ الوِشاحِ ابن سيده والوِشاحُ والوِشاحةُ السيف‬
‫لدّ غيَ ُمفَلّلِ‬
‫شعِرٌ تتَ الرّداءِ وِشاحةً َعضْبا َغمُوصَ ا َ‬
‫ستَ ْ‬
‫مثل إِزار وإِزارة قال أَبو كبي الذل مُ ْ‬
‫والوِشاحُ القوسُ وا ُلوَشّحةُ من الظباء والشاء والطي الت لا طرّتان من جانبيها قال أَو الُدْم‬
‫ا ُلوَشّحة العَواطِي بأَيديهنّ من سَ َلمِ النّعافِ والوَشْحاء من ا َلعَز السوداء ا ُلوَشّحة ببياض وديكٌ‬
‫ح وثوب ُموَشّحٌ وذلك‬
‫مُوَشّح إِذا كان له ُخطّتان كالوِشاحِ قال الطرماح ونَّبهْ ذا العِفاءِ ا ُلوَشّ ِ‬
‫حنَ من وَ ْشحَى قَ َليْبا سُكّا‬
‫لوَشْيٍ فيه حكاه ابن سيده عن اللحيان ووَشْحَى موضع قال صَبّ ْ‬
‫ودارةُ وَشْحاءَ موضعٌ هنالك عن كراع وواشِحُ قبيلة من اليمن‬

‫( ‪)2/632‬‬
‫( وضح ) ال َوضَحُ بياضُ الصبح والقمرُ والبَرَصُ والغرةُ والتحجيلُ ف القوائم وغي ذلك من‬
‫الَلوان التهذيب ال َوضَحُ بياض الصّبْح قال الَعشى إِذْ أَتَتْ ُكمْ شَيْبانُ ف وَضَحِ الصّ بحِ بكبشٍ‬
‫تَرَى له ُقدّاما والعرب تسمي النهار الوَضّاحَ والليلَ ال ّدهْمانَ وبِكْرُ ال َوضّاحِ صلةُ الغَداة وثِنْيُ‬
‫ُدهْمانَ العِشاءُ الخرة قال الراجز لو قِسْتَ ما بيَ مَناحِي سَبّاحْ لِثِنْيِ ُدهْمانَ وبِكْرِ ال َوضّاح‬
‫َلقِسْتَ مَرْتا مُسَْبطِرّ الَبْداحْ سبّاح بعيه والَبْداحُ جوانبه وال َوضَحُ بياض غالب ف أَلوان الشاء‬
‫قد فشا ف جيع جسدها والمع أَوضاح وف التهذيب ف الصدر والظهر والوجه يقال له‬
‫َتوْضيح شديد وقد َت َوضّح ويقال بالفرس َوضَحٌ إِذا كانت به شَِيةٌ وقد يكن به عن البَرَصِ ومنه‬
‫جذِ َيةَ الَْبرَشِ ال َوضّاحُ وف الديث جاءه رجل ب َكفّه َوضَح أَي َبرَصٌ وقد َوضَحَ الشيءُ‬
‫قيل لِ َ‬
‫حةً واّتضَحَ أَي بان وهو واضع ووَضّاح وأَوضَحَ وَت َوضّح ظهر قال‬
‫ح ًة وضِ َ‬
‫َيضِحُ ُوضُوحا َوضَ َ‬
‫أَبو ذؤيب وَأغْبَرَ ل َيجْتازُه مَُت َوضّحُ الر جالِ كفَرْق العامِرِيّ َيلُوحُ أَراد بالَُت َوضّح من الرجال‬
‫لمَ ِر و َوضّحه هو وأَوضَحَه وأَوضَحَ عنه وَت َوضّح‬
‫الذي يظهر نفسه ف الطريق ول يدخل ف ا َ‬
‫ض ْوءُ والبياضُ وف الديث أَنه كان يرفع يديه ف السجود حت‬
‫الطريقُ أَي استبان والوَضَحُ ال ّ‬
‫يَبيَ َوضَحُ إبْطَ ْيهِ أَي البياضُ الذي تتهما وذلك للمبالغة ف رفعهما وتافيهما عن النبي‬
‫وال َوضَحُ البياضُ من كل شيء ومنه حديث عمر صوموا من ال َوضَح إِل ال َوضَحِ أَي من الضّوء‬
‫إِل الضوء وقيل من اللل إِل اللل قال ابن الَثي وهو الوجه لَن سياق الديث يدل عليه‬
‫وتامه فإِن َخفِيَ عليكم فأَِتمّوا ال ِعدّة ثلثي يوما وف الديث َغيّرُوا الوَضَحَ أَي الشّيْب يعن‬
‫ا ْخضِبُوه والواضحةُ الَسْنانُ الت تبدو عند الضحك صفة غالبة وأَنشد كلّ خَليلٍ كنتُ صافَيْتُه‬
‫ل َترَكَ ال له واضِحه كلّهمُ أَ ْروَغُ من َثعْلَبٍ ما أَشْبَه الليلةَ بالبارِحه وف الديث حت ما‬
‫أَوضَحُوا بضاحكة أَي ما َطلَعوا بضاحكة ول أَْب َدوْها وهي إِحدى ضوا ِحكِ الِنسان الت تبدو‬
‫سنَ ول يكن غليظا كثي اللحم ورجل َوضّاحٌ‬
‫عند الضحك وإِنه لواضح الَبيِ إِذا ابيضّ وحَ ُ‬
‫سنُه وأَوضَحَ الرجلُ والرأَة وُِلدَ‬
‫سنُ الوجه أَبيضُ َبسّامٌ وال َوضّاحُ الرجلُ الَبيضُ اللون الَ َ‬
‫حَ َ‬
‫لَهما أَولدٌ ُوضّحٌ بيضٌ وقال ثعلب هو منكَ أَدن واضحةٍ إِذا وَضَحَ لك وظهر حت كأَنه‬
‫ب و َوضّاحُه ظاهره َنقِيّه مبيضه على الثل ودرهم َوضَحٌ َنقِيّ أَبيض‬
‫مُبَْيضّ ورجل واضحُ الَسَ ِ‬
‫على النسب وال َوضَحُ الدّرْهم الضحيح والَوضاحُ حَلْيٌ من الدراهم الصحاح وحكى ابن‬
‫الَعراب أَعطيته دراهم أَوضاحا كأَنا أَلبانُ َشوْلٍ َرعَتْ بدَكْدا ِك مالكٍ مالك رمل بعينه وقلما‬
‫للِ ّي وهو أَبيض فشبه الدراهم ف بياضها بأَلبان الِبل الت ل ترعى إِل‬
‫ترعى الِبل هنالك إِل ا َ‬
‫شوْكُ ف َوضَحِ الرجليِ مَرْكُوزُ وقال‬
‫لمَ ْيحُ وال ّ‬
‫للِ ّي ووَضَحُ ال َقدَم بياضُ أَ ْخ َمصِه وقال ا ُ‬
‫اَ‬
‫النضر التوضّحُ والواضح من الِبل الَبيض وليس بالشديد البياض أَشدّ بياضا من ا َلعَْيصِ‬

‫وا َلصْهَبِ وهو التوضّحُ الَقْراب وأَنشد مَُت َوضّحُ الَقْرابِ فيه شُ ْه َلةٌ شَنِجُ اليدين تَخالُه‬
‫مَشْكُول والَواضِحُ الَيامُ البيض إِما أَن يكون جعَ الواضح فتكون المزة بدلً من الواو الُول‬
‫لجتماع الواوين وإِما أَن يكون جع ا َل ْوضَح وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم أَمر بصيام‬
‫الَواضِحِ حكاه الروي ف الغريبي قال ابن الَثي وف الديث أَمر بصيام ا َلوْضاحِ يريد أَيامَ‬
‫الليال الَواضِح أَي البيض جع واضحة وهي ثالث عشر ورابع عشر وخامس عشر والَصل‬
‫وَواضِح فقلبت الواو الُول هزة والواضِحة من الشّجاج الت ُتبْدي َوضَحَ العظم ابن سيده‬
‫والُوضِحةُ من الشّجاج الت بلغت العظم فأَوضَحَتْ عنه وقيل هي الت َتقْشِر اللدةَ الت بي‬
‫اللحم والعظم أَو تشقها حت يبدو َوضَحُ العظم وهي الت يكون فيها القصاص خاصة لَنه ليس‬
‫من الشجاج شيء له حدّ ينتهي إِليه سواها وأَما غيها من الشجاج ففيها ديتها وذكر الُوضِحة‬
‫ف أَحاديث كثية وهي الت تبدي العظم أَي بَياضَه قال والمع الَواضِح والت فُرِضَ فيها خس‬
‫من الِبل هي ما كان منها ف الرأْس والوجه فأَما الُوضِحة ف غيها ففيها الكومة ويقال للّنعَم‬
‫وَضِيحةٌ ووَضائِحُ ومنه قول أَب وَجْزَة ل َق ْومِيَ إِذ َقوْمي جيعٌ نَوا ُهمُ وإِذ أَنا ف حَيّ كثي الوَضائِح‬
‫شعُرْ به أَحدٌ ث ا ْستَفاؤوا وقالوا حَبّذا‬
‫س ْهمٍ فلم َي ْ‬
‫وال َوضَحُ اللبُ قال أَبو ذؤيب الذل َع ّقوْا ب َ‬
‫ال َوضَحُ أَي قالوا اللبُ أَحبّ إِلينا من ال َقوَد فأَخب أَنم آثَرُوا إِبل الدية وأَلبانا على دم قاتل‬
‫صاحبهم قال ابن سيده وأُراه سي بذلك لبياضه وقيل ال َوضَحُ من اللب ما ل ُي ْمذَقْ ويقال كثر‬
‫ال َوضَحُ عند بن فلن إِذا كَثُرَت أَلبانُ َن َعمِهم أَبو زيد من أَين وَضَحَ الراكبُ ؟ أَي من أَين بدا‬
‫وقال غيه من أَين أَوضَح بالَلف ابن سيده َوضَحَ الراكبُ طَلَع ومن أَين أَوضَحْتَ بالَلف أَي‬
‫من أَين خرجت عن ابن الَعراب التهذيب من أَين أَوضَح الراكبُ ومن أَين أَوضَعَ ومن أَين بدا‬
‫وضَحُك ؟ وأَوضَحْتُ قوما رأَيتهم واستوضَحَ عن الَمر بث أَبو عمرو استوضَحْتُ الشيءَ‬
‫واستشرفْته واستكفَفْتُه وذلك إِذا وضعت يدك على عينيك ف الشمس تنظر هل تراه ُتوَقّي‬
‫بكفك عينَك شُعاعَ الشمس يقال اسَْت ْوضِحْ عنه يا فلن واستوضَحْتُ الَمرَ والكلمَ إِذا سأَلته‬
‫حجّتُه ووَسَطُه والواضحُ ضدّ الامل ل ُوضُوح حاله وظهور‬
‫أَن ُي َوضّحَه لك ووَضَحُ الطريق مَ َ‬
‫سعْدي وال َوضَحُ َحلْيٌ من فضة والمع أَوضاح سيت بذلك لبياضها واحدها َوضَح‬
‫فضله عن ال ّ‬
‫وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم أَقاد من يهودي َقتَلَ ُجوَيْرِيةً على َأوْضاح لا وقيل‬
‫لنّسُ إِذا اجتمعت مع الكواكب الضيئة من‬
‫خصّ والوُضّحُ الكواكبُ ا ُ‬
‫ال َوضَحُ الَلْخالُ فَ َ‬
‫كواكب النازل الليث إِذا اجتمعت الكواكب النس مع الكواكب الضيئة من كواكب النازل‬
‫ُسمّي جيعا الوُضّحَ اللحيان يقال فيها َأوْضاحٌ من الناس وَأوْباش وأَسْقاطٌ يعن جاعات من‬
‫سمَعْ لذه الروف بواحد قال الَصمعي يقال ف الَرض أَوضاح من َكلٍ‬
‫قبائل َشتّى قالوا ول ُي ْ‬
‫إِذا كان فيها شيء قد ابيضّ قال الَزهري وأَكثر ما سعتهم يذكرون ال َوضَحَ ف الكل للّنصِيّ‬
‫سوَ ّد و َوضَحُ الطريقة من الكلِ صغارها وقال أَبو‬
‫والصّلّيانِ الصّ ْيفِيّ الذي ل يأْت عليه عامٌ وَي ْ‬

‫سرّةِ َي ْذبُلٍ‬
‫حنيفة هو ما ابيض منها والمع أَوضاحٌ قال ابن أَحر ووصف إِبلً َتتَبّعُ َأوْضاحا ب ُ‬
‫وتَرْعى هَشِيما من حُلَيْمةَ بالِيا وقال مرة هي بقايا الَلِيّ والصّلّيان ل تكون إِلّ من ذلك ورأَيت‬
‫أَوضاحا أَي فِرَقا قليلة ههنا وههنا ل واحد لا وتُوضِحُ موضع معروف وف حديث البعث أَن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم كان يلعب وهو صغي مع الغلمان بعَ ْظمِ َوضّاحٍ وهي ُلعْبَة لصبيان‬
‫الَعراب َيعْ ِمدُون إِل عظم أَبيض فيمونه ف ظلمة الليل ث يتفرّقون ف طلبه فمن وجده منهم‬
‫فله القَمْرُ قال ورأَيت الصبيان يصغرونه فيقولون عُ َظ ْيمُ َوضّاحٍ قال وأَنشدن بعضهم عُ َظيْم‬
‫ضحُ بتثقيل النون‬
‫حنّ أَمرٌ من َوضَحَ َي ِ‬
‫حنّ بعدها من لَيْله قوله ضِ َ‬
‫ضَ‬
‫حنّ الليله ل َت ِ‬
‫وَضّاحٍ ضِ َ‬
‫الؤَكدة ومعناه اظْهِ َرنّ كما تقول من الوصل صِ َل ّن و َوضّاحٌ َفعّال من الوُضوح الظهور‬

‫( ‪)2/634‬‬
‫( وطح ) الوَ َطحُ وف التهذيب الوَطْحُ بزم الطاء ما تعلق بالَظلف ومالب الطي من العُرّة‬
‫والطي وأَشباه ذلك واحدته وَطْحة بزم الطاء والوَطْح الدفع باليدين ف عُنْف وتَواطَحَ القومُ‬
‫لضْرَميّ وأَب جَمالُ لقد رَ َفعْتُ ذِمارَها بشَبابِ كلّ مُحَبّرٍ سَيّارِ‬
‫تَداوَلُوا الشرّ بينهم قال الَ َكمُ ا َ‬
‫َلذّ بأَفواهِ الرّواةِ كأَنا يَتَواطَحُونَ به على دِينارِ قال ابن بري جَمالُ اسم امرأَة وذِمارها ما يلزم‬
‫شعْر والسيّار‬
‫سنُ من ال ّ‬
‫حّ‬
‫لا من الفظ والصيانة وَلذّ َيسْتَ ِلذّه الراوي النشدُ له والُحَبّرُ البيت الُ َ‬
‫خ َلقْ عند الرواة بل هو جديد‬
‫الذي سار وتناشده الناس وقوله بشباب كلّ مبّر أَي ل يَ ْ‬
‫يتواطحون أَي يتقابلون وقال أَبو وَجْزَة وَأكْبَر منهم قائلً بقالة ُتفَ ّرجُ بي العَسْكَرِ التوا ِطحِ‬
‫صنٌ بيب وف حديث غزوة خيب‬
‫وتَواطَحَتِ الِبلُ على الوض إِذا ازْدَ َحمَتْ عليه والوَطِيحُ ِح ْ‬
‫ذكر والوَطيح هو بفتح الواو وكسر الطاء وبالاء الهملة حصن من حصون خيب‬

‫( ‪)2/636‬‬
‫( وقح ) حافر وَقاحٌ صُلْبٌ باق على الجارة والنعت وَقاحٌ الذكر والُنثى فيه سواء وجعه‬
‫حةً الَخيتان نادرتان قال ابن جن الَصل‬
‫وُقُح ووُقّحٌ وقد وَقُح َيوْقُح وَقاح ًة ووُقوحة وقِحةً وَقَ َ‬
‫وِقْحة حذفوا الواو على القياس كما حذفت من ِعدَة وزِنةٍ ث إِنم عدلوا با عن ِفعْلَة إِل َفعْلة‬
‫حةُ فََتدَرّجوا بالقِحةِ إِل‬
‫فأَقروا الرفَ باله وإِن زالت الكسرة الت كانت موجبة له فقالوا القَ َ‬
‫جفَْنةٍ لَن الفاء فتحت قبل الرف اللقي كما ذهب إِليه ممد بن يزيد‬
‫حةٌ ك َ‬
‫القَحة وهي وَقْ َ‬
‫ص َمعِيّ ف القحة إِلّ الفتح ووَقِحَ وَقَحا ووَقَح فهو واقحٌ واستوقَحَ وأَوقَحَ وكذلك‬
‫وأَب ا َل ْ‬
‫حةً والتوقيح أَن ُيوَقّحَ الافرُ بشحمة تُذابُ حت إِذا‬
‫الُفّ والظّهْ ُر ووَقُحَ الفرسُ وَقاحةً وقِ َ‬

‫ي با مواضع الَفا والَشاعِرِ واسَْتوْقَح الافر إِذا صَلُبَ وقال‬
‫شيّطتِ الشحمةُ وذابت ُكوِ َ‬
‫تَ َ‬
‫ح حوضَك أَي ا ْمدُرْه حت َيصْلُبَ فل ُينَشّفَ الاءَ وقد ُيوَقّحُ بالصفائح وقال أَبو وَجْزَة‬
‫غيه وَقّ ْ‬
‫صمُودا أَْبدَحا أَي من بئر خَسِيفٍ ُنقّيت َأْبدَحا‬
‫صفِيحٍ َأوْقَحا من هَزْمةٍ جابتْ َ‬
‫أَفْ ِرغْ لا من ذي َ‬
‫ح الوجه ووَقاحُه‬
‫واسعا ووَقّحَ الافرَ كَوى موضع الَفا والَشاعِرِ منه بشحمة مذابة ورجل وَقِي ُ‬
‫ح بغي هاء والفعل كالفعل والصدر كالصدر وزاد اللحيان ف‬
‫صُلْبُه قليل الياء والُنثى وَقا ٌ‬
‫الوجه بَّينُ الوَقَحِ والوُقُوحِ وَقُِحَ الرجل إِذا صار قليل الياء فهو وَقِحٌ ووَقاحٌ وامرأَة وَقاحُ‬
‫الوجه ورجل وَقاحُ الذّنَب صبور على الركوب عن ابن الَعراب ورجل ُموَقّح أَصابته البليا‬
‫فصار مُجَرّبا عن اللحيان‬

‫( ‪)2/637‬‬
‫( وكح ) وَكَحَه برجله وَكْحا وَطِئَه وَ ْطأً شديدا واستوكَحَتْ مَ ِعدَتُه اشتدّت واستو َكحَتِ‬
‫خ وهي وُ ُكحٌ َغلُظَتْ وأُرَى وُكُحا على النسب كأَنه جع واكِح أَو وَكُوحٍ إِذ ل يسوغ أَن‬
‫الفِرا ُ‬
‫لقُوقُ أَ ْحضَرَتْه‬
‫ستَوكِح وأَوكَحَ الرجلُ مَنَع واشتدّ على السائل قال رؤْبة إِذا ا ُ‬
‫يكون جع مُ ْ‬
‫أَوكَحا قال ا ُل َفضّل سأَلته فاستوكَح استِيكاحا أَي أَمسك ول ُيعْطِ الَزهري عن أَب زيد أَو َكحَ‬
‫عَطِيّتَه إِيكاحا إِذا قطعها الَصمعي َحفَر فأَكْدى وأَوكَحَ إِذا بلغ الكانَ الصّلْبَ الَزهري أَراد‬
‫أَمرا فأَوكَحَ عنه إِذا َكفّ عنه وتركه والَوكَحُ الترابُ وقد ذكر ف أَول الباب لَنه عند كراع‬
‫َف ْوعَلٌ وقياس قول سيبويه أَن يكون أَ ْفعَل‬

‫( ‪)2/637‬‬
‫( ول ) الوَلِيحُ والوَلِيحةُ الضخم الواسع من الُوالق وقيل هو الُواِلقُ ما كان والمع الوَلِيحُ‬
‫حمَل فيها الطّيبُ والَبزّ ونوه‬
‫والوَلِيحة الغِرارةُ والوَلِيحُ والوَلئح الغَرائر والِللُ وا َلعْدال يُ ْ‬
‫قال أَبو ذؤَيب يصف سحابا ُيضِيءُ رَبابا ك ُد ْهمِ الَخا ضِ جُلّ ْلنَ فوقَ الوَليا الوَليحا وقال‬
‫اللحيان الوليحة الغِرارةُ والِلحُ ا ِلخْلةُ قال ابن سيده وأُراه مقلوبا من الوَلِيح إِذ ل أَجد ما‬
‫أَستدل به على ميمه أَهي زائدة أَم أَصل وحلها على الزيادة أَكثر وف حديث الختار لا َقتَلَ‬
‫ح وعلقه حكى اللفظة الروي ف الغريبي‬
‫عمر بن سعد جعل رأْسَه ف مِل ٍ‬

‫( ‪)2/638‬‬

‫( ومح ) الَزهري خاصة ابن الَعراب ال َومْحَة الَثَرُ من الشمس قال وقرأْت بط شر أَن أَبا‬
‫عمرو الشّيْبانّ أَنشده هذه الَبيات لا َتمَشّيْتُ ُبعَ ْيدَ العََتمَه َس ِمعْتُ من فوقِ البُيوتِ َك َدمَه إِذا‬
‫ض ْمضَمه أَزّا بعَيّارٍ إِذا ما َق ّدمَه فيها اْنفَرَى َومّاحُها‬
‫لذَمه َيؤُزّها َفحْلٌ شديدُ ال ّ‬
‫الَريعُ العَ ْنقَ ِفيُ ا ُ‬
‫صدْعُ فرجها اْنفَرَى انفتح واْنفََتقَ لِيلجه الذكر فيه قال الَزهري ل أَسع‬
‫وخَ َزمَه قال َومّاحُها َ‬
‫هذا الرف إِلّ ف هذه الُرجوزة وأَحسبها ف نوادره‬

‫( ‪)2/638‬‬
‫( ونح ) ابن سيده واَنحْتُ الرجلَ وا َفقْتُه‬

‫( ‪)2/638‬‬
‫( ويح ) وَيْح كلمة تقال رحةً وكذلك وَيْحَما قال ُحمَ ْيدُ بن ثور أَل هَيّما ما َلقِيتُ َوهَيّما‬
‫ووَيْحٌ لن ل َيدْ ِر ما هنّ وَيْحَما الليث وَيْحَ يقال إِنه رحة لن تنل به بليّة وربا جعل مع ما‬
‫كلمة واحدة وقيل وَْيحَما ووَيْحٌ كلمة تَرَحّم وَتوَجّع وقد يقال بعن الدح والعجب وهي‬
‫منصوبة على الصدر وقد ترفع وتضاف ول تضاف يقال وَيْحَ زي ٍد ووَيْحا له ووَيْحٌ له الوهري‬
‫وَيْح كلمة رحة ووَيْلٌ كلمة عذاب وقيل ها بعن واحد وها مرفوعتان بالبتداء يقال وَْيحٌ‬
‫لزيد ووَيْلٌ لزيد ولك أَن تقول ويا لزيد وويلً لزيد فتنصبهما بإِضمار فعل وكأَنك قلت َألْ َزمَهُ‬
‫حكَ ووَْيحَ زيد ووَيْ َلكَ ووَيْلَ زيد بالِضافة‬
‫الُ وَيْحا ووَيْلً ونو ذلك ولك أَن تقول وَْي َ‬
‫فتنصبهما أَيضا بإِضمار فعل وأَما قوله َفَتعْسا لم وُبعْدا لثمود وما أَشبه ذلك فهو منصوب أَبدا‬
‫سهُم أَو ُبعْدَهم ل يصلح فلذلك افترقا الَصمعي‬
‫لَنه ل تصح إِضافته بغي لم لَنك لو قلت فَتعْ َ‬
‫الوَيْلُ ُقبُوحٌ والوَيحُ تَرَ ّح ٌم ووَيْسٌ تصغيها أَي هي دونا أَبو زيد الوَيْلُ هَلَكةٌ والوَْيحُ قُبُوحٌ‬
‫والوَيْسُ ترحم سيبويه الوَيْلُ يقال لن وقع ف الَلَكَة والوَْيحُ زجر لن أَشرف على الَلَكة ول‬
‫يذكر ف الوَيْس شيئا ابن الفرج الوَيْحُ والوَيْلُ والوَيْسُ واحد ابن سيده وَْيحَه َكوَْيلَه وقيل وَيْح‬
‫تقبيح قال ابن جن امتنعوا من استعمال ِفعْل الوَْيحِ لَن القياس نفاه ومنع منه وذلك لَنه لو‬
‫صُرّف الفعل من ذلك لوجب اعتلل فائه ك َو َعدَ وعينه كباع فتَحامَوا استعماله لا كان ُي ْعقِبُ‬
‫من اجتماع إِعللي قال ول أَدري َأأُدْخِلَ الَلفُ واللم على الوَيْح ساعا أَم تََبسّطا وإِدْللً ؟‬
‫حهُ ما َأمْ َلحَه ووَْيسَه ما أَملحه‬
‫الليل وَيْس كلمة ف موضع رأْفة واستملح كقولك للصب وَيْ َ‬
‫نصر النحوي قال سعت بعضَ من يََتنَطّعُ بقول الوَيحُ رحة قال وليس بينه وبي الويل فُرْقانٌ إِل‬
‫ل قال ومن قال هو رحة يعن أَن تكون العرب تقول لن ترحه وَيْحَه رِثاَيةً له‬
‫أَنه كأَنه أَلَْينُ قلي ً‬

‫حكَ يا ابن ُسمَّيةَ ُبؤْسا لك‬
‫وجاءَ عن سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم أَنه قال ل َعمّارٍ وَيْ َ‬
‫تقتلك الفئةُ الباغية الَزهري وقد قال أَكثر أَهل اللغة إِن الويل كلمة تقال لكل من وقع ف‬
‫هَلَكَة وعذاب والفرق بي ويح وويل أَن وَيْلً تقال لن وقع ف هَلَكَة أَو بلية ل يترحم عليه‬
‫وَيْح تقال لكل من وقع ف بلية يُرْ َحمُ وُيدْعى له بالتخلص منها أَل ترى أَن الويل ف القرآن‬
‫لستحقي العذاب برائمهم وَيْلٌ لكل َهمْ َزةٍ ويْلٌ للذين ل يؤتون الزكاة ويل للمطففي وما‬
‫أَشبهها ؟ ما جاءَ ويل إِل لَهلِ الرائم وأَما وَيح فإِن النب صلى ال عليه وسلم قالا ل َعمّار‬
‫الفاضل كأَنه ُأ ْع ِلمَ ما يُبْتَلى به من القتل َفَتوَجّعَ له وترحم عليه قال وأَصل وَيْح ووَيْس ووَيْل‬
‫كلمة كله عندي « وَيْ » وُصِلَتْ باءٍ مرة وبسي مرة وبلم مرة قال سيبويه سأَلت الليل‬
‫عنها فزعم أَن كل من َن ِدمَ فأَظهر ندامته قال وَيْ ومعناها التندي والتنبيه ابن كَيْسانَ إِذا قالوا‬
‫له وَيْ ٌل له ووَيْحٌ له ووَيْسٌ له فالكلمُ فيهن الرفعُ على البتداءِ واللم ف موضع الب فإِن‬
‫حذفت اللم ل يكن إِل النصب كقوله وَيْحَه ووَيْسَه‬

‫( ‪)2/638‬‬
‫( يدح ) رأَيت ف بعض نسخ الصحاح الَْي َدحُ اللهو والباطل تقول العرب أَخذته بَأْي َدحَ‬
‫ودُبَ ْي َدحَ على الِتباع وَأْي َدحُ أَ ْفعَلُ ل فَ ْيعَلٌ قال ابن بري ل يذكر الوهري ف فصل الياءِ شيئا‬

‫( ‪)2/639‬‬
‫( يوح ) ابن سيده يُوحُ الشمسُ عن كراع ل يدخله الصرف ول الَلف واللم والذي حكاه‬
‫يعقوب بُوحُ قال ابن بري ل يذكر الوهري ف فصل الياء شيئا وقد جاءَ منه قولم يُوحُ اسم‬
‫للشمس قال وكان ابن الَنباري يقول هو بُوحُ بالباءِ وهو تصحيف وذكره أَبو علي الفارسي‬
‫للَبِيّات عن البد بالياءِ العجمة باثنتي وكذلك ذكره أَبو العَلءِ بن سليمان ف شعره فقال‬
‫فاَ‬
‫وأَنت مَت َسفَ ْرتَ رَ َد ْدتَ يُوحا قال ولا دخل بغداد اعترض عليه ف هذا البيت فقيل له صحفته‬
‫وإِنا هو بوح بالباءِ واحتجوا عليه با ذكره ابن السكيت ف أَلفاظه فقال لم هذه النسخ الت‬
‫بأَيديكم غيّرها شيوخكم ولكن أَخرجوا النسخ العتيقة فأَخرجوا النسخ العتيقة فوجدوها كما‬
‫ذكره أَبو العلء وقال ابن خالويه هو يُوحُ بالياء العجمة باثنتي وصحفه ابن الَنباري فقال‬
‫بُوح بالباء العجمة بواحدة وجرى بي ابن الَنباري وبي أَب عمر الزاهد كل شيءٍ حت قالت‬
‫الشعراء فيهما ث أَخرجنا كتاب الشمس والقمر لَب حات السجستان فإِذا هو يوح بالياء‬
‫العجمة باثنتي وأَما البُوحُ بالباءِ فهو الّنفْس ل غي وف حديث السن بن علي عليهما السلم‬

‫ح وها مبنيان على الكسر قال ابن الَثي‬
‫هل طلعت يُوحِ ؟ يعن الشمس وهو من أَسائها كبَرا ِ‬
‫وقد يقال فيه يُوحى على مثال فعلى وقد يقال بالباء الوحدة لظهورها من قولم باحَ بالَمر‬
‫يَبُوحُ‬

‫( ‪)2/639‬‬
‫( خ ) قال ابن كَيْسانَ من الروف الجْهُورُ وال ْهمُوسُ والهموسُ عشرة الاء والاء والاء‬
‫والكاف والشي والسي والتاء والصاد والثاء والفاء ومعن الهموس أَنه حرف لن ف مرجه‬
‫دون الجهور وجرى معه النفس فكان دون الجهور ف رفع الصوت وقال الليل بن أَحد‬
‫حروف العربية تسعة وعشرون حرفا منها خسة وعشرون صِحاحٌ لا أَحياز ومَدا ِرجُ فالاءُ‬
‫والغي ف حيز واحد والاء من الروف اللقية وقد ذكر ذلك ف بابه أَول الكتاب‬

‫( ‪)2/639‬‬
‫( أبخ ) أَبّخَه لمه وعَذلَه لغة ف وَبّخَه قال ابن سيده حكاها ابن العراب وأُرى هزته إِنا هي‬
‫بدل من واو وبه على أَن بدل المزة من الواو الفتوحة قليل َكوَناة وأَناة ووَ َحدٍ وأَ َحدٍ‬

‫( ‪)3/3‬‬
‫حدَث ًة ويقال للبعي‬
‫( أخخ ) َأخّ كلمةُ توجع وتَأوّه من غيظ أَو حزن قال ابن دريد وأَحسبها مُ ْ‬
‫ِإخْ إذا زُجر ليَبْرُكَ ول فعل له ول يقال أَخَخْتُ الملَ ولكن أَنَخْته وا َلخّ ال َقذَر قال واْنثَنَتِ‬
‫الرجلُ فصارت فَخّا وصار َوصْلُ الغانياتِ أخّا أي َقذَرا وأَنشده أبو اليثم إِخّا بالكسر وهو‬
‫الزجر والَخِيخةُ دقيق يصب عليه ماء فيُبْ َرقُ بزيت أَو سن فيُشْ َربُ ول يكون إِل رقيقا قال‬
‫شؤَ الشّ ْيخِ على الَخِيخَه شبّه صوت مصه العظامَ الت فيها الخ‬
‫صفِرُ ف َأ ْع ُظمِه الَخِيخَه َتجَ ّ‬
‫َت ْ‬
‫بُشاءِ الشيخ لَنه مسترخي النك واللّهَواتِ فليس لُشائِه صوت قال أَبو منصور هذا الذي‬
‫شأَها لرقتها وا َلخّ والَ ّخةُ‬
‫جّ‬
‫قيل ف الَخيخة صحيح سيت أَخيخة لكاية صوت الَُتجَشّئِ إذا تَ َ‬
‫لغة ف ا َلخِ والُخْتِ حكاه ابن الكلب قال ابن دُ َرْيدٍ ول أَدري ما صحة ذلك‬

‫( ‪)3/3‬‬

‫( أرخ ) الّتأْريخُ تعريف الوقت والّتوْريخُ مثله أَ ّرخَ الكتابَ ليوم كذا وَقّته والواو فيه لغة وزعم‬
‫يعقوب أَن الواو بدل من المزة وقيل إِن التأْريخ الذي ُيؤَرّخُه الناس ليس بعرب مض وإِن‬
‫السلمي أَخذوه عن أَهل الكتاب وتأْريخ السلمي أَُ ّرخَ من زمن هجرة سيدنا رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم كُتِبَ ف خلفة عمر رضي ال عنه فصار تاريا إل اليوم ابن بُزُرْج آرَخْتُ‬
‫الكتابَ فهو مُؤَارخ و َفعَلْتُ منه أَرَخْتُ أَرْخا وأَنا آ ِرخٌ الليث والَ ْرخُ والِ ْرخُ والُرْخِيّ البقر‬
‫وخص بعضهم به الفَتِيّ منها والمع آراخٌ وإِراخ والُنثى أَرْخَة وإِرْخَة والمع إِراخٌ ل غي‬
‫والَ ْرخُ الُنثى من البقر البِكْرُ الت ل َينْزُ عليها الثيان قال ابن مقبل أَو نعجة من إِراخ الرملِ‬
‫لدّينِ مَكْحولُ قال ابن بري هذا البيت يقوي قول من يقول إِن‬
‫أَ ْخذَلا عن إِْلفِها واضِحُ ا َ‬
‫لدّين مكحول ؟‬
‫الَرخ الفتية بكرا كانت أَو غي بكر أَل تراه قد جعل لا ولدا بقوله واضح ا َ‬
‫شَيةَ الِراخِ‬
‫شيَ َهوْنا مِ ْ‬
‫لفِرات ف مشيهن بالِراخ كما قال الشاعر َيمْ ِ‬
‫شبّه النساءَ ا َ‬
‫والعرب تُ َ‬
‫والُرْخِّيةُ ولد الثّيْتَل قال أَبو حنيفة الَ ْرخُ والِ ْرخُ الفتية من بقر الوحش فأَلقى الاءَ من الَرْخَة‬
‫والِرْ َخةُ وأَثبته ف الفتيّة وخص بالَرْخ الوَحْشَ كما ترى وقد ذكر أَنه الَ ْزخُ بالزاي وقال ابن‬
‫السكيت الَ ْرخُ بقر الوحش فجعله جنسا فيكون الواحد على هذا القول أَرْخَة مثل بَطّ وَب ّطةٍ‬
‫وتكون الَرْخَة تقع على الذكر والُنثى يقال أَرْخَة ذكر وأَرْخَة أُنثى كما يقال بَ ّطةٌ ذكر وبَطّة‬
‫أَنثى وكذلك ما كان من هذا النوع جنسا وف واحده تاء التأْنيث نو حام وحامة تقول حامة‬
‫ذكر وحامة أُنثى قال ابن بري وهذا ظاهر كلم الوهري لَنه جعل الِراخ بقر الوحش ول‬
‫يعلها إِناث البقر فيكون الواحد أَرْخة وتكون منطلقة على الذكر والؤَنث الصّيْداويّ الِ ْرخُ‬
‫ولد البقرة الوحشية إِذا كان أُنثى مصعب بن عبدال الزّبَيْريّ الَرخ ولد البقرة الصغي وأَنشد‬
‫الباهليّ لرجل َمدَنّ كان بالبصرة ليتَ ل ف الَميسِ َخمْسي عَيْنا كلّها َحوْلَ مسجدِ الَشْياخِ‬
‫( * قوله « عينا » كذا بالصل والذي ف شرح القاموس عاما )‬
‫مسجدٍ ل تزال تَهْوي إِليه ُأمّ أَ ْرخٍ قِناعُها مُتَراخِي وقيل إِن التأْريخ مأْخوذ منه كأَنه شيء َحدَث‬
‫ح ُدثُ الولد وقيل التاريخ مأْخوذ منه لَنه حديث الَزهري أَنشد ممد بن سَلم لُمَيّة بن‬
‫كما يَ ْ‬
‫خ َرمّسُ‬
‫لدْثانِ ُغفْرٌ بشاهقةٍ لهُ ُأمّ رَؤومُ تَبِيتُ الليلَ حانِيةً عليه كما يَ ْ‬
‫أَب الصّلْت وما َيبْقى على ا ِ‬
‫ضمّامُ‬
‫خ َرمّسُ أَي يَسْكُتُ والَطُومُ ال ّ‬
‫الَ ْرخُ ا َلطُومُ قال ال ُغفْرُ ولد ال َوعِلِ والَ ْرخُ ولد البقرة ويَ ْ‬
‫بي شفتيه ابن الَعراب من أَساءِ البقرة الَيفَنَة والَرخ بفتح المزة وال ّطغْيا وال ّلفْتُ قال أَبو‬
‫منصور الصحيح الَرْخ بفتح الَلف والذي حكاه الصيداوي فيه نظر والذي قاله الليث إِنه‬
‫يقال له الُرْخيّ ل أَعرفه وقالوا من الَ ْرخِ ولدِ البقرة أَرَخْتُ أَرْخا وأَ َرخَ إِل مكانه يأْ َرخُ ( قوله‬
‫« وأَرخ ال مكانه يأرخ » كذا بضبط الصل من باب منع ومقتضى اطلق القاموس أنه من‬
‫باب كتب ) أُرُوخا َحنّ إِليه وقد قيل إِن الَ ْرخَ من البقر مشتق من ذلك لنينه إِل مكانه‬
‫ومأْواه‬

‫( ‪)3/4‬‬
‫( أزخ ) ا َلزْخ الفَتِيّ من بقر الوحش كالَرْخ رواها جيعا أَبو حنيفة وأَما غيه من أَهل اللغة‬
‫فإِنا روايته ا َل ْرخُ بالراءِ وال أَعلم‬

‫( ‪)3/5‬‬
‫( أضخ ) أُضاخُ بالضم جبل يذكر ويؤَنث وقيل هو موضع بالبادية يصرف ول يصرف قال‬
‫امرو القيس يصف سحابا فلما أَن دَنا ِلقَفا أُضاخٍ َوهَتْ َأعْجازُ َريّقه فحارا وكذلك أُضايخ‬
‫أَنشد ابن الَعراب صَوادِرا عن شُوكَ أَو أُضايا‬

‫( ‪)3/5‬‬
‫( أفخ ) اليأْفوخ حيث التقى عظم مقدّم الرأْس وعظم مؤخره وهو الوضع الذي يتحرك من‬
‫سمّاعةُ وال ّرمّاعةُ‬
‫رأْس الطفل وقيل هو حيث يكون َليّنا من الصب قبل أَن يتلقى العظمان ال ّ‬
‫والّن َم َغةَ وقيل هو ما بي الامة والبهة قال الليث من هز اليأْفُوخ فهو على تقدير َي ْفعُول ورجل‬
‫مأْفوخ إذا ُشجّ ف يأْفوخه ومن ل يهمز فهو على تقدير فاعُول من الَيفْخ والمز أَصوب وأَحسن‬
‫وجع اليأْفوخ يآفِيخُ وف حديث العقيقة ويوضع على يافوخ الصب هو الوضع الذي يتحرك من‬
‫رأْس الطفل ويمع على يآفيخ والياء زائدة وف حديث عليّ رضي ال عنه وأَنتم لَهامِيمُ العرب‬
‫ويآفيخُ الشرف استعار للشرف رؤُوسا وجعلهم وسطها وأَعلها وأَفَخَه يأْ ِفخُه‬
‫( * قوله « وأفخه يأفخه » كذا بضبط الصل من باب ضرب ومقتضى اطلق القاموس انه من‬
‫باب كتب ) أَفْخا ضرب يأْفوخه أَبو عبيد أَ َفخْتُه وأَذَنْتُه أَصبت يأْفُوخَه وأُذنه ويأْفوخ الليل‬
‫معظمه‬

‫( ‪)3/5‬‬
‫( أل ) اْئتَلَخَ عليهم أَمرُهم ائْتِلخا اختلط ويقال وقعوا ف ائْتِلخ أَي ف اختلط الليث ائَْتلَخَ‬
‫العُشْبُ يأْتَ ِلخُ واْئتِلخُه عِظمُه وطوله والتفافه وأَرض مؤْتَلِخة ُمعْشِبة ويقال أَرض مُؤْتَلِخة‬
‫ومُ ْلتَخّة ومُعْتَلِجة وهادِرَةٌ ويقال ائَْتلَخَ ما ف البطن إِذا ترّك وسعت له قَراقِر‬

‫( ‪)3/5‬‬
‫( بخ ) بَخٍ كلمةُ َفخْرٍ ودِ ْر َهمٌ بَخّيّ كتب عليه َبخْ ودرهم َم ْعمَعِيّ إِذا كتب عليه مع مضاعفا‬
‫لَنه منقوص وإِنا يضاعف إِذا كان ف حال إِفراده مففا لَنه ل يتمكن ف التصريف وف حال‬
‫تفيفه فيحتمل طُول التضاعف ومن ذلك ما يَُثقّل فيكتفى بتثقيله وإِنا حل ذلك على ما يري‬
‫على أَلسنة الناس فوجدوا بَخ مثقلً ف مستعمل الكلم ووجدوا مع مففا وجَ ْرسُ الاء أَمت‬
‫من جَرْس العي فكرهوا تثقيل العي فافهم ذلك الَصمعي درهم َبخِيّ خفيفة لَنه منسوب إِل‬
‫بَخْ وبَخْ خفيفة الاء وهو كقولم ثوب َيدِيّ للواسع ويقال للضّيّق وهو من الَضداد قال‬
‫والعامة تقول بَخّيّ بتشديد الاء وليس بصواب وَبخَْبخَ الرجلُ قال َبخٍ بَخٍ وف الديث أَنه لا‬
‫قرأَ وسارِعوا إِل مغفرةٍ من ربكم وجنة قال َبخٍ َبخٍ وقال الجاجُ َلعْشَى َهمْدانَ ف قوله بيَ‬
‫ت بعدها ابن الَعراب إِبل‬
‫الَشَجّ وبي َقيْسٍ با ِذخٌ َبخْبِخْ لوالدهِ ولل َموْلودِ وال ل بَخَْبخْ َ‬
‫مُخَبْخَبة عظيمة الَجواف وهي ا ُلبَخْبَخة مقلوب مأْخوذ من َبخْ َبخْ والعرب تقول للشيء‬
‫تدحه بَخْ بَخْ وبَخٍ بَخْ قال فكأَنا من عظمها إذا رآها الناس قالوا ما أَحسنها قال والَبخّ السّرِيّ‬
‫من الرجال قال ابن الَنباري معن بَخْ َبخْ تعظيم الَمر وتفخيمه وسكنت الاء فيه كما سكنت‬
‫خبَخة يقال‬
‫اللم ف هل وبل قال ابن السكيت بَخٍ بَخٍ وَبهٍْ َبهٍْ بعن واحد قال ابن سيده وإِبل مُبَ ْ‬
‫لا َبخٍ بَخٍ إِعجابا با وقد عللنا قوله حت تيء الَ َطبَه بإبلٍ مُخَ ْبخَبه وذكرنا أَنه أَراد مُبَخْبَخة‬
‫شقَته وهو جل بَخْباخ الدير قال َبخٍ وبَخْباخُ‬
‫شقْ ِ‬
‫خةُ البعي وَبخْباخُه هدير يلُ فمه ب ِ‬
‫خبَ َ‬
‫فقلب وبَ ْ‬
‫شقَتُه وقيل‬
‫خةُ البعي َهدِيرٌ يلُ الفمَ شِقْ ِ‬
‫ا َلدِير ال ّز ْغدِ يقال َبخْبَخَ البعي إِذا َهدَرَ قال وَبخَْب َ‬
‫ص ّوتَ من الُزال وربا ُشدّدت كالسم وقد جعهما‬
‫بَخْباخُ المل أَولُ َهدِيره وتَبَخَْبخَ لمه َ‬
‫ضمّْ وتَبَخَْبخَ لمه هو الذي‬
‫الشاعر فقال يصف بيتا روا ِفدُه أَكرمُ الرافِداتِ َبخٍ لكَ بَخّ لبحر ِخ َ‬
‫تسمع له صوتا من هُزال بعد ِسمَن الَصمعي رجل وَخْواخ وَبخْباخ إِذا استرخى بطنُه واتسع‬
‫خبَخَ الرّ كَتخَ ْبخَبَ وباخَ سكن بعضُ َفوْرَتِه وبَخْبِخوا عنكم من الظهية أَبْرِدُوا‬
‫جلده وتَبَ ْ‬
‫خبُوا وهو مقلوب منه وتََبخَْبخَتِ الغََنمُ سكنت أَينما كانت وبخْ بَخْ وبَخٍ بَخٍ بالتنوين وبَخٍ‬
‫كخَبْ ِ‬
‫بَخْ كقولك غاقٍ غاقْ ونوه كل ذلك كلمة تقال عند تعظيم الِنسان وعند التعجب من‬
‫الشيء وعند الدح والرضا بالشيء وتكرر للمبالغة فيقال بَخْ بَخْ فإِن فصلت خففت ونوّنت‬
‫فقلت َبخٍ التهذيب وبَخ كلمة تقال عند الِعجاب بالشيء تفف وتثقل وقال بَخْ بَخْ لذا كَرَما‬
‫فوقَ الكَ َرمْ أَبو اليثم َبخْ بَخْ كلمة تتكلم با عند تفضيلك الشيء وكذلك َب َدخْ وجَخْ بعن بخ‬
‫قال العجاج إِذا الَعادي َحسَبُونا َبخَْبخُوا أَي قالوا َبخْ بَخْ وَبخٍ بَخٍ قال أَبو حات لو نسب إِل‬
‫خوِيّ كما إِذا نسب إِل َدمٍ قيل َد َموِيّ أَبو عمرو بَخّ إِذا سكن من غضبه‬
‫بَخٍ على الَصل قيل َب َ‬
‫وخَبّ من الَبَب‬

‫( ‪)3/5‬‬
‫( بدخ ) امرأَة َب ْيدَخة تارّة لغة ِحمْيَريّة وَب ْي َدخُ اسم امرأَة قال هل َتعْرِفُ الدارَ للِ َب ْيدَخا ؟‬
‫جَ ّرتْ عليها الريحُ ذْيلً أَنْبَخا يقال فلن َيتََب ّدخُ علينا ويََت َم ّدخُ أَي يتعظم ويتكب والُبدَخاء‬
‫شؤُون وأَنشد لساعدة ُبدَخَاءُ كلّهمُ إِذا ما نُوكِرُوا الَزهري َبخٍ َبخٍ تتكلم با عند‬
‫العِظامُ ال ّ‬
‫ب وصَعبٌ لَ َسدْ‬
‫صعْ ٍ‬
‫تفضيلك الشيء وكذلك َب َدخْ مثل قولم َعجَبا وبَخْ بَخْ وأَنشد ننُ بنو َ‬
‫فَب َدخٌ هل ُتنْكِرَنْ ذاكَ مَ َعدّ ؟‬

‫( ‪)3/7‬‬
‫( بذخ ) الَبذَخ الكب والَبذَخ تطاول الرجل بكلمه وافتخاره َب َذخَ يَ ْب َذخْ ويَ ْب ُذخُ والفتح أَعلى‬
‫َبذَخا وُبذُوخا وتََب ّذخَ تطاول وتكب وفَخَر وعل وشَرَفٌ با ِذخٌ أَي عال ورجل با ِذخٌ والمع‬
‫ُبذَخاءُ ونظيه ما حكاه سيبويه من قولم عال وعلماء وهو مذكور ف موضعه وقال ساعدة بن‬
‫جؤية ُبذَخاءُ كلّ ُهمُ إِذا ما نُو ِكرُوا ُي ْتقَى كما ُي ْتقَى الطّلِيّ الَجْ َربُ وَبذّاخ كباذِخ قال طرفة أَنتَ‬
‫ابنُ هِ ْندٍ َفقُلْ ل من أَبوك إِذا ؟ ل ُيصْ ِلحُ ا ُل ْلكَ إِلّ كلّ َبذّاخِ ويروى ل َيصْلُح ا ُل ْلكَ أَي للملك‬
‫وباذَخَه فاخَرَه والمع البَوا ِذخُ والباذِخاتُ التهذيب وف الكلم هو َبذّاخٌ وف الشعر هو با ِذخٌ‬
‫وأَنشد أَ َشمّ َبذّاخٌ َنمَ ْتنِي الُب ّذخُ وفلن يََتَب ّذخُ أَي يتعظم ويتكب وف حديث اليل والذي‬
‫يتخذها أَشَرا وبَطَرا وَبذَخا الَبذَخ بالتحريك الفخر والتطاول والباذخ العال ويمع على ُبذّخ‬
‫ومنه كلم عليّ رضي ال عنه و َحمّل الِمالَ الُب ّذخَ على أَكتافِها والباذخُ والشامخُ البل‬
‫الطويل صفة غالبة والمع البَواذخُ وقد َب َذخَ ُبذُوخا وَب َذخَ البعيُ َي ْبذُخ َبذَخانا فهو باذخٌ‬
‫وَبذّاخٌ اشتدّ َهدْرُه فلم يكن فوقه شيء وإِنه لََبذّاخٌ وتقول إِذا زجرته عن ذلك أَو حكيتَه ِب ِذخْ‬
‫ِب ِذخْ والبَ ْي َذخُ معروفة بذا السم وامرأَة َب ْي َذخٌ أَي بادِنٌ‬

‫( ‪)3/7‬‬
‫( بذل ) َبذْلَخَ الرجلُ طَ ْر َمذَ ورجل ِبذْلخٌ‬

‫( ‪)3/7‬‬

‫( برخ ) البَ ْرخُ الكبي الرّ ْخصُ ُعمَانِيّة وقيل هي بالعِبانية أَو السّريانية يقال كيف أَسعارُهم ؟‬
‫فيقال بَ ْرخٌ أَي رخيص والّتبِيخُ الّتبِيكُ قال ولو يُقالُ َبرّخُوا لََبرّخُوا لِمارِ سَرْجِيسَ وقد‬
‫َتدَ ْخدَخُوا أَي ذَلّوا و َخضَعُوا بَرّخُوا بَرّكُوا بالنّبَ ِطيّة وقال غيه بَرّخُوا أَي اجعلوا لنا ِشقْصا‬
‫وأَصله بالفارسية البَ ْرخُ وهو النصيب وقال أَبو عمرو بَزّخوا بالزاي قال هكذا رأَيته أَي‬
‫خ وهو الَبْ َزخُ‬
‫خذُوا وهو من كلم النصارى قال أَبو منصور وهو بالزاي أَشبه من تَبا َز َ‬
‫اسَْت ْ‬
‫والبَ ْرخُ أَن تقطع بعض اللحم بالسيف والبَ ْرخُ الَ ْربُ والبَ ْزخُ الَرْفُ بلغة ُعمَانَ قال الَزهري‬
‫ورويَ الَبرْخ بالراء‬

‫( ‪)3/7‬‬
‫( بربخ ) البَ ْربَخة الِرْ َدّبةُ وبَرَْبخُ البولِ مَجْراه‬

‫( ‪)3/8‬‬
‫( برزخ ) البَرْ َزخُ ما بي كل شيئي وف الصحاح الاجز بي الشيئي والبَرْ َزخُ ما بي الدنيا‬
‫والخرة قبل الشر من وقت الوت إِل البعث فمن مات فقد دخل البَرْ َزخَ وف حديث البعث‬
‫عن أَب سعيد ف بَرْ َزخِ ما بي الدنيا والخرة قال البَرْ َزخُ ما بي كل شيئي من حاجز وقال‬
‫الفراء ف قوله تعال ومن ورائهم بَرْ َزخٌ إِل يوم يُ ْبعَثُون قال البَ ْر َزخُ من يوم يوت إِل يوم يبعث‬
‫وف حديث عليّ رضوان ال عليه أَنه صلى بقوم فأَ ْسوَى بَرْزَخا قال الكسائي قوله فأَسْوَى‬
‫بَرْزَخا أَ ْجفَلَ وأَ ْسقَط قال والبَرْزَخ ما بي كل شيئي ومنه قيل للميت هو ف بَرْزخ لَنه بي‬
‫الدنيا والخرة فأَراد بالبَرْزَخ ما بي الوضع الذي أَسقط عليّ منه ذلك الرف إِل الوضع‬
‫الذي كان انتهى إِليه من القرآن وبَرا ِزخُ الِيان ما بي الشك واليقي وقيل هو ما بي أَول‬
‫الِيان وآخره وف حديث عبدال وسئل عن الرجل يد الوسوسة فقال تلك بَرا ِزخُ الِيانِ يريد‬
‫ما بي َأوّله وآخره وَأوّلُ الِيان الِقرار بال عز وجل وآخره إماطة الَذَى عن الطريق‬
‫والبَرازخ جع بَرْزَخ وقوله تعال بينهما بَرْ َزخٌ ل يبغيان يعن حاجزا من قدرة ال سبحانه وتعال‬
‫وقيل أَي حاجز خفيّ وقوله تعال وجَعَلَ بينهما َبرْزَخا أَي حاجزا قال والبزخ والاجز والُهْلَة‬
‫متقاربات ف العن وذلك أَنك تقول بينهما حاجزٌ أَن يَتزاوَرا فتنوي بالاجز السافةَ البعيدة‬
‫وتنوي الَمر الانع مثل اليمي والعداوة فصار الانع ف السافة كالانع من الوادث فوَقَعَ عليها‬
‫الَبرْ َزخُ‬

‫( ‪)3/8‬‬
‫( بزخ ) البَ َزخُ تَقاعُسُ الظهر عن البطن وقيل هو أَن يدخل البطنُ وَتخْ ُرجَ الثّّن ُة وما يليها وقيل‬
‫هو أَن يرج أْسفل البطن ويدخل ما بي الوركي وقيل هو خروج الصدر ودخول الظهر‬
‫وامرأَة بَزْخاءُ وف وركه بَ َزخٌ وربا يشي الِنسان مُتَبازِخا كمِشية العجوز أَقامت صلبها‬
‫حنَى َثبَجُها ومن العرب من يقول تَبازَخْتُ عن هذا الَمر أَي تَقاعَسْتُ عنه‬
‫فتَقاعَسَ كاهلُها وانْ َ‬
‫وف صدره بَ َزخٌ أَي ُنتُوءٌ وكذلك الفرس إِذا اطمأَنت قَطاتُه وصُلْبه وتَبازَختِ الرَأةُ إِذا‬
‫أَخرجت عَجيزتا وتَبا َزخَ عن الَمر أَي تقاعس وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه دعا بفَرَسي‬
‫هَجي وعَربّ للشّرْب فتطاول العتيقُ فشرب بطول عُنُقه وتَبا َزخَ الَجِيُ التبا ُزخُ أَن َيثْنَي حافره‬
‫إِل بطنه ل ِقصَر عنقه ابن سيده البَ َزخُ ف الفرس تَطامُنُ ظهره وإِشرافُ قَطاتِه وحارِكِه والفعل‬
‫من ذلك كله بَ ِزخَ بَزَخا وهو َأبْ َزخُ وانَْب َزخَ كبَ َزخَ عن ابن الَعراب وبِرْ َذ ْونٌ َأبْ َزخُ إِذا كان ف‬
‫ظهره تَطامُن وقد أَشرف حارِكُه والبَ َزخُ ف الظهر أَن يطمئن وَسَطُ الظهر ويرج أَسفل البطن‬
‫والبَزْخاء من الِبل الت ف عجزها وَ ْطأَة وبَزَخَه بَزْخا ضربه فدخل ما بي وركيه وخرجت‬
‫سُرّته والِب ْزخُ الوِطاءُ من الرمل والمع َأبْزاخ وتَبا َزخَ الرجلُ مشى مِشْيةَ ا َلبْزَخ أَو جلس‬
‫جِ ْلسَتَه قال عبد الرحن بن حسان فتبا َزتْ فَتبازَخْتُ لا جِلْسةَ الازِرِ َيسْتَنجِي الوَتَرْ وروى أَبو‬
‫خذُوا ورواه غيه بَرّخوا بالراء‬
‫عمرو قول العجاج ولو أَقولُ بَزّخُوا لَبَزّخُوا وقال بَزّخُوا اسَْت ْ‬
‫والزاي أَفصح وبَ َزخَ القوسَ حَناها قالت بعض نساء مَ ْيدَعان لو مَ ْيدَعانُ دَعا الصّرِيخَ لقد َب َزخَ‬
‫القِسِيّ شائلٌ ُشعْرُ وبَ َزخَ ظهرَه بالعصا يَبْزَخُه بَزْخا ضربه وعَصا بَزُوخ وعِزّة بَزُوخ كلها‬
‫شديدة قال أَبتْ ل عِزّةٌ بَزَرَى بَزُوخُ إِذا ما رامَها عِزّ َيدُوخُ وبَزَخَه يَبْزَخُه بَزْخا َفضَحه وبُزاخة‬
‫وبُزاخ موضعان قال النابغة الذبيان يصف نلً بُزَاخِيّة َأْلوَتْ بِليفٍ كأَنه عِفاءُ قِلصٍ طار عنها‬
‫تَواجِرِ التهذيب الليث البَزْخ الَرْف بلغة عُمان قال أَبومنصور وقال غيه هو البَرْخ بالراء‬
‫ويومُ بُزاخةَ يو ٌم معروف وف الديث ذكر وَفْد بُزاخةَ هي بضم الباء وتفيف الزاي موضع‬
‫كانت به وقعة للمسلمي ف خلفة أَب بكر الصديق رضي ال عنه‬

‫( ‪)3/8‬‬
‫( بزمخ ) ابن دريد بَ ْزمَخَ الرجلُ إِذا تكب‬

‫( ‪)3/9‬‬

‫( بطخ ) الِبطّيخُ والطّبّيخُ لغتان والبِطّيخُ من الَيقْطِي الذي ل يعلو ولكن يذهب حبالً على‬
‫وجه الَرض واحدته ِبطّيخة وا َلبْطَخة وا َلبْطُخة مَنْبِتُ البطيخ وأَْبطَخَ القومُ كثر عندهم البطيخ‬
‫أَبو حزة قال أَبو زيد ا َلطْخُ والبَ ْطخُ ال ّل ْعقُ ول أَسعه من غيه‬

‫( ‪)3/9‬‬
‫( بلخ ) البَ َلخُ مصدر ا َلبْلَخ وهو العظيم ف نفسه الَريء على ما أَتى من الفجور والرأَة َبلْخاء‬
‫والَبلَخُ التكب ابن سيده الِبلْخُ والبَ ْلخُ الرجل التكب ف نفسه بَ ِلخَ َبلَخا وتََبلّخَ أَي تكب وهو‬
‫أَْبلَخُ بَّينُ البَ َلخِ قال أَوسُ بن حَجَر يَجُودُ وُيعْطِي الالَ عن غي ضِّنةٍ وَيضْ ِربُ رْأسَ ا َلبْ َلخِ‬
‫الُتَهَ ّكمِ والمع الُبلْخُ والبَلْخاءُ من النساء المقاء وبَ ْلخٌ كُورَة براسان والبَلِيخُ موضع قال ابن‬
‫دريد ل أَحسبه عربيّا والبَ ْلخُ الطّول والَبلْخُ شجر السّ ْندِيان أَبو العباس البُلخُ شجر السنديان‬
‫وهو الشجر الذي يقطع منه كدينات القصارين وال أَعلم‬
‫( * زاد ف القاموس وشرحه ونسوة بلخ بالكسر أي ذوات أعجاز والبلخية بالضم العظيمة‬
‫ف نفسها الريئة على الفجور أو الشريفة ف قومها وبلخان مركة بلد قرب أب ورد والبلخية‬
‫مركة شجر يعظم كشجر الرمان له زهر حسن اه وقوله ونسوة بلخ إل ذكره الصنف ف‬
‫مادة دل ف حل قول الشاعر أسقي ديار خلد بلخ )‬

‫( ‪)3/9‬‬
‫( بوخ ) باخَتِ النارُ والربُ تَبُوخُ َبوْخا وبُو وخا وَبوَخانا سكنتْ وفَتَرَت وكذلك الرّ‬
‫خ ِمدُها وأََبخْتُ الَ ْربَ‬
‫لمِيتُ وأَباخَها الذي يُ ُ‬
‫لمّى قال رؤبة حت يَبُوخَ ال َغضَبُ ا َ‬
‫والغضب وا ُ‬
‫إِباخةً وباخَ الرجلُ يَبوخُ س َكنَ َغضَبُه وباخَ الَرّ يبوخُ إِذا فَتَر وقيل باخَ الرّ إِذا سكنَ َفوْرُه‬
‫وأَبِخْ عنك من الظهية أَي أَقم حت يسكن حر النهار ويَبُدَ وعَدا حت باخَ أَي أَعيا وانْبهَرَ‬
‫وهم ف بُوخٍ من أَمرهم أَي ف اختلط‬

‫( ‪)3/9‬‬
‫( تخ ) التّخّ العجي الامض َتخّ العجيُ يَتُخّ تُخوخا وأََتخّه صاحبه إِتْخاخا والتّخّ العجي‬
‫السترخي وَتخّ العجيُ َتخّا إِذا ُأكْثِرَ ماو ه حت يَلِيَ وكذلك الطيُ إِذا أُفْرِطَ ف كثرة مائه حت‬
‫ختَخَة ف بعض حكاية الَصوات الَصوات‬
‫ل يكن أَن يُطَّينَ به وأَتَخّهما هو فعل بما ذلك والتّ ْ‬

‫ختَخة اللّكْنَة ورجل َتخْتاخ وَتخْتَخانّ أَلْ َكنُ والتّخّ ال ُكسْبُ‬
‫النّ وبه سي التّخْتاخ والتّ ْ‬
‫( * زاد الجد وأصبح تاخا أي ل يشتهي الطعام وتخ تخ بالكسر زجر للدجاج )‬

‫( ‪)3/10‬‬
‫( ترخ ) ابن الَعراب التّ ْرخُ الشّرْطُ اللّّينُ يقال أُرِْتخَ شَرْطي وأُتْ ِرخَ شَرْطي قال الَزهري فهما‬
‫لغتان التّ ْرخُ والرّْتخُ مثل الَ ْبذِ والذْب ابن سيده تُراخ موضع‬

‫( ‪)3/10‬‬
‫( تنخ ) تَنَخَ بالكان وَتَنأَ تُنُوخا وتَنّخَ إِذا أَقام به فهو تاِنخٌ وتانئٌ أَي مقيم وف حديث عبدال بن‬
‫سلم أَنه آمن ومن معه من يَهُودَ فتَنَخُوا على الِسلم أَي ثبتوا وأَقاموا ويروى بتقدي النون‬
‫على التاء أَي رَسَخوا وتَنُوخُ حيّ من العرب أَو من اليمن أَو قبيلة مشتق من ذلك لَنم‬
‫اجتمعوا وتالفوا فتََنخُوا وتََنخَ ف الَمر رَسَخَ فيه فهو تانخٌ وتَِنخَتْ نفسه تَنَخا خَُبثَتْ من شِبَع‬
‫أَو غيه كطَِنخَتْ وتَِنخَ وطِنخَ إِذا اتّخَم‬

‫( ‪)3/10‬‬
‫( توخ ) الليث تاخت ا ِلصْبَع ف الشيء الوارم الرّخْو وأَنشد بيت أَب ذؤَيب بالنّيّ فهي تَتُوخُ‬
‫فيه ا ِلصْبَعُ قال ويروى فهي تَثُوخُ بالثاء وسيأْت ذكره قال الَزهري ثاخَ وساخَ معروفان بذا‬
‫خ بعناها فما رواه غي الليث أَبو زيد يقال للعصا الِتْيَخة وف الديث أَن النب‬
‫العن وأَما تا َ‬
‫صلى ال عليه وسلم ُأتَ بسكران فقال اضربوه فضربوه بالنعال والثياب والِتَْيخِة وهذه لفظة‬
‫قد اختلف ف ضبطها فقيل هي بكسر اليم وتشديد التاء مِتّيخة وقيل هي بفتح اليم مع‬
‫التشديد مَتّيخة وقيل هي بكسر اليم وسكون التاء قبل الياء مِتْيخة وقيل هي بكسر اليم‬
‫وتقدي الياء الساكنة على التاء مِيتَخَة قال الَزهري وهذه كلها أَساء لرائد النخل وأَصل‬
‫خ ومن قال مِيتَخة فهو من تاخَ يَتِيخُ ومن قال مِتّيخة‬
‫العُرْجُون فمن قال مِتْيَخة فهو من وَتَخَ يَِت ُ‬
‫فهو ِفعّيلة من مَتَخَ وقيل الِتْيَخة جرائد رطبة وقيل هي اسم للعصا وقيل للقضيب الدقيق اللي‬
‫وقيل كل ما ضرب به من جريد أَو عصا أَو دِرّة وغي ذلك وترجم عليها ابن الَثي ف متخ‬
‫قال وأَصلها فيما قيل من مَتَخَ ال ّلهُ رقبته ومَتَخه بالسّهم إِذا ضربه وقيل من َتيّخَه وطَيّخه إِذا‬

‫أََلحّ عليه فأُبدلت التاء من الطاء وف الديث أَنه خرج وف يده مِتْيَخة ف طرفها خوص معتمدا‬
‫على ثابت بن قيس‬

‫( ‪)3/10‬‬
‫( ثخخ ) ثَخّ الطيُ والعجيُ إِذا كثر ماؤها كَتخّ وأَثخّه كأََتخّه وهي أَقل اللغتي وقد ذكر ذلك‬
‫ف التاء أَيضا‬

‫( ‪)3/11‬‬
‫( ثلخ ) ثَلَخَ البقرُ يَ ْثلَخُ ثَلْخا خَثَى وهو خُرْو ه أَيام الربيع وقيل إِنا يَ ْثلَخُ إِذا كان الربيعُ‬
‫ب ويقال ثَلّخْتُه تَ ْثلِيخا إِذا لَطّخْته بقذر فََثلَخَ ثَلْخا‬
‫وخالطه الرّطْ ُ‬

‫( ‪)3/11‬‬
‫( ثوخ ) ثاخَ الشيءُ َثوْخا ساخ وثاخَت َق َدمُه ف الوَحَلِ تَثُوخُ وتَثِيخ خاضت وغابت فيه قال‬
‫ختَلي أَراد بالَبيض‬
‫التنخل الذل يصف سيفا أَبيضُ كالرّجْع رَسُوبٌ إِذا ما ثاخَ ف مُحَْتفَلٍ يَ ْ‬
‫السيف والرّجْع الغَدير شبه السيف به ف بياضه والرّسُوبُ الذي َيرْسُب ف اللحم وا ُلحَْتفَل‬
‫خ وساخَ ذهب ف الَرض ُسفْلً وثاختِ ا ِلصْبَعُ ف‬
‫أَعظم موضع ف السد ويتلي َيقْطَعُ وثا َ‬
‫حمُها بالنّيّ فهي َتثُوخُ فيها‬
‫الشيء الوارم ساخت قال أَبو ذؤيب َقصَرَ الصّبُوحَ لا فَشُ ّرجَ لَ ْ‬
‫ا ِلصْبَعُ وروي هذا البيت بالتاء وقد تقدم وهذه الكلمة يائية وواوية‬

‫( ‪)3/11‬‬
‫( ثيخ ) ثاخَتْ رجلُه تَثِيخ مثل ساخت والواو فيه لغة وقد تقدم وزعم يعقوب أَن ثاء ثاخت‬
‫بدل من سي ساخت وال أَعلم‬

‫( ‪)3/11‬‬

‫خ صوت‬
‫( جبخ ) جَبَخَ جَبْخا تكب وجََبخَ القِداحَ والكِعابَ جَبْخا حركها وأَجالا والَ ْب ُ‬
‫لبْخُ جيعا‬
‫ل ْمخُ مثل الَبْخ ف الكِعاب إِذا أُجيلت والَ ْبخُ وا ِ‬
‫الكِعاب والقِداح إِذا أَجلتها وا َ‬
‫لبُحْ‬
‫حيث َتعْسِلُ النحلُ لغة ف ا ِ‬
‫( * زاد الجد والجباخ أمكنة فيها نيل وف قول طرفة الجارة )‬

‫( ‪)3/11‬‬
‫خدّ به الَرض كذا حكاه ابن دريد‬
‫( جخخ ) َجخّ ببوله رَمى به وقيل جَخّ به إِذا َرغّاه حت َي ُ‬
‫بتقدي اليم على الاء قال ابن سيده وأُرى عكسَ ذلك لغة وجَخّ برجله َنسَفَ با التراب ف‬
‫خوَِيةً إِذا‬
‫مشيه َكخَجّ حكاها ابن دريد معا قال وجَخّ أَعلى وجَخّت النجومُ َتجْخَِيةً و َخ ّوتْ تَ ْ‬
‫جخَجَ‬
‫خجَخَ ل ُي ْبدِ ما ف نفسه كخَ ْ‬
‫مالت للمغيب وجَخّ الرجلُ تَحوّل من مكان إِل مكان وجَ ْ‬
‫خجِخْ ف جُشَم وقال الَغلبُ العِجْليّ‬
‫خ صاح ونادى وف الديث إِن أَردت العِزّ فجَ ْ‬
‫جَ‬
‫وجَخْ َ‬
‫جخَة الصياح‬
‫لخْ َ‬
‫شمْ أَهلِ النّباهِ والعَديدِ والكَ َرمْ قال الليث ا َ‬
‫خجِخْ ف جُ َ‬
‫إِن سَرّك العِزّ فجَ ْ‬
‫والنداء ومعن الديث صِحْ وناد فيهم وتوّل إِليهم وقال أَبو اليثم ف معن قول الَغلب‬
‫لخْجَخة التعريض معناه أَي عَرّضْ با‬
‫جخْجخْ بشم أَي ادْعُ با تُفاخِرْ معك وف الواشي ا َ‬
‫فَ َ‬
‫خجِخْ با أَي ادخل با ف معظمها وسوادها الذي كأَنه ليل وقد‬
‫وتعرّضْ لا ويقال بل جَ ْ‬
‫جخَ إِذا تراكب واشتدّت ظلمته قال وأَنشد أَبو عبدال لن خَيالٌ زارنا من مَ ْيدَخا طافَ بنا‬
‫جخْ َ‬
‫تَ َ‬
‫خجَخا ؟‬
‫والليلُ قد َتجَ ْ‬
‫( * قوله « من ميدخا » كذا بضبط الصل ول ند هذه اللفظة ف مظانا ما بأيدينا من‬
‫الكتب )‬
‫جخَ أَصله من َجخْ جَخْ كما تقول َبخْ بَخْ عند‬
‫قال أَبو الفضل وسعت أَبا اليثم يقول جَخْ َ‬
‫خةُ صوت تكثي الاء وجَخْ زجر للكبش وجَخْ جَخْ حكاية صوت‬
‫جَ‬
‫لخْ َ‬
‫تفضيلك الشيء وا َ‬
‫جخْتُ الرجلَ صَ َرعْتُه‬
‫البطن قال إِن الدقيقَ َيلْتَوي بالُنُْبخِ حت يقولَ بطنُه َجخٍ جَخِ وجَخْ َ‬
‫خجَخَ إِذا اضطجع وتكن واسترخى وف حديث الباء بن عازب أَن النب صلى‬
‫جخَ وَتجَ ْ‬
‫وجَخْ َ‬
‫ال عليه وسلم كان إِذا سجد جَخّ قال شر يقال جَخّ الرجل ف صلته إِذا رفع بطنه فمعناه أَي‬
‫فتح عضديه عن جنبيه وجافاها عنهما أَبو عمرو جَخّ إِذا تفتّح ف سجوده وغيه وقيل ف‬
‫تفسي حديث الباء معن َجخّ إِذا فتح عضديه ف السجود وكذلك جَخّى واجلَخّ كله إِذا فتح‬
‫عضديه ف السجود وقال الفراء جَخّ توّل من مكان إِل مكان قال الَزهري والقول ما قال أَبو‬
‫جخّيَ‬
‫جخِيةً إِذا جلس مستوفزا ف الغائط وقال ابن الَعراب ينبغي له أَن يُ َ‬
‫عمرو وجَخّى تَ ْ‬
‫حجُ الرجلي‬
‫سمَ ْيدَع ا ُلجَخّي الَفْ َ‬
‫جخِية إِذا أَراد الركوع رفع ظهره قال أَبو ال ّ‬
‫خوّيَ قال والتّ ْ‬
‫ويُ َ‬

‫( ‪)3/11‬‬
‫( جرفخ ) جَرْفَخ الشيءَ إِذا أَخذه بكثرة وأَنشد جَرْ َفخَ مَيّارُ أَب تُمامه‬
‫( * قوله « تامه » كذا ف الصل )‬

‫( ‪)3/12‬‬
‫خرَ‬
‫جفِخُ َجفْخا كجَخَف فَ َ‬
‫جفَخُ وَي ْ‬
‫لفْخُ الكِ ْبرُ و َجفَخَ الرجلُ َي ْ‬
‫ل ْمخُ وا َ‬
‫( جفخ ) الَصمعي ا َ‬
‫وتكب وكذلك َجمَخَ فهو َجفّاخٌ وجّاخٌ وذو َجفْخٍ وذو َجمْخٍ وجافَخَه وجامَخَه‬

‫( ‪)3/12‬‬
‫( جلخ ) َجلَخَ السيلُ الواديَ يَجْ َلخُه جَلْخا قطع أَجرافه وملَه وسيل جُلخ وجُراف كثي‬
‫والُلح بالاء غي معجمة الُرافُ والَ ْلخُ ضرب من النكاح وقيل الَ ْلخُ إِخراجها وال ّدعْسُ‬
‫خ صوت الاء والُلخُ اسم شاعر والِلْواخُ الواسع الضخم المتلئ من الَودية‬
‫إِدخالا والَلي ُ‬
‫صعِدا ب فإِذا بنهرين‬
‫وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال أَخذن جبيل وميكائيل َف َ‬
‫جِلْواخَ ْينِ فقلت ما هذان النهران ؟ قال جبيل ُسقْيا أَهل الدنيا جِلواخَي أَي واسعي والُلخُ‬
‫ت شعْري هل أَبِيَتنّ ليلةً بأَبْطح ِجلْواخٍ بأَسْفله‬
‫الوادي العَميقُ وأَنشد أَبو عمرو بن العلء أَل لي َ‬
‫للْواخ ما بان من‬
‫للْواخ التّ َلعَةُ الت تعظم حت تصي مثل نصف الوادي أَو ثلثيه وا ِ‬
‫نَخْلُ ؟ وا ِ‬
‫الطريق ووضَحَ وجَ َل ّوخٌ اسم ابن الَنباري ا ْجلَخّ الشيخُ أَي ضَعُفَ وفَترت عظامُه وأَعضاؤه‬
‫وأَنشد ل خيَ ف الشّيْخ إِذا ما اجْ َلخّا وا ْطلَخّ ماءُ عينِه ولَخّا اطْ َلخّ أَي سال قال ابن الَنباري‬
‫اجْ َلخّ معناه سقط فل ينبعث ول يتحرّك أَبو العباس جَخّ وجَخّى وا ْجلَخّ إِذا فتح عضديه ف‬
‫السجود‬

‫( ‪)3/12‬‬
‫لفْخُ الكب َجمَخَ يَجمَخُ َجمْخا فَخَر ورجل جامخ و َجمُوخ و ِجمّيخ فِخّي‬
‫ل ْمخُ وا َ‬
‫( جخ ) ا َ‬
‫وجامَخَه جِماخا فاخَره و َجمَخَ اليلَ والكِعابَ ْيمَخُها َجمْخا و َجمَخَ با أَرسلها ودفعها قال‬
‫لبْخِ ف الكعاب إِذا‬
‫لمْخُ مثل ا َ‬
‫وإِذا ما مَرَ ْرتَ ف مُسَْبطِرّ فا ْج َمخِ اليلَ مثلَ َج ْمخِ الكِعابِ وا َ‬

‫ج َمخَ‬
‫أُجيلت و َجمَخَ الصبيان بالكِعاب مثل جَبَخُوا أَي لعِبُوا مُتطارحي لا و َجمَخَ ال َكعْبُ وانْ َ‬
‫خمَج‬
‫لمْخَ السّيَلنُ و َجمَخَ اللحمُ تغي َك َ‬
‫انتصب و َجمَخَ َجمْخا قفَزَ وا َ‬

‫( ‪)3/13‬‬
‫لنْبُخُ الضخم بلغة مصر قال والقملة الضخمة جُنُْبخَة والُنُْبخُ الكبي العظيم‬
‫( جنبخ ) الليث ا ُ‬
‫وعِزّ جُنُْبخٌ قال أَعراب يأْب لَ ال ّل ُه وعِزّ جُ ْنبُخُ ابن السكيت الُ ْنبُخُ الطويل وأَنشد ِإنّ القَصِي‬
‫يَ ْلَتوِي بالُ ْنبُخِ حت يَقولَ بطنُه جَخٍ جَخِ‬

‫( ‪)3/13‬‬
‫( جوخ ) جاخَ السيلُ الواديَ يَجُوخُه َجوْخا جَ َلخَه وقلَع أَجرافه قال الشاعر فللصخرِ من‬
‫ب وجاخَه َيجِيخُه جَيْخا أَكل أَجرافه وهو مثل َجلَخَه والكلمة يائية وواوية‬
‫َج ْوخِ السّيُولِ وَجِي ُ‬
‫ل ْوخُ قال حيد بن ثور أَلَثّتْ علينا دِ َيةٌ بعدَ‬
‫وجَ ّوخَ السيلُ الواديَ تْويا إِذا كسر جََنبَتَيْه وهو ا َ‬
‫وابِلٍ فللجِزْعِ من َج ْوخِ السّيولِ قَسيبُ وهذا البيت استشهد الوهري بعجزه وَتمّمه ابن بري‬
‫جوّخا انارتْ و َسمّى جريرٌ‬
‫جوّخَتِ البئر والرّكِّيةُ تَ َ‬
‫بصدره ونسبه إِل الّنمِرِ بن َتوْلَبٍ وَت َ‬
‫لزْنِ يومَ تُناقِ ُلهْ و َجوْخا‬
‫شظّي قِللَ ا َ‬
‫مُجاشِعا بن َجوْخا فقال َتعَشّى بنو َجوْخا الَزِيرَ وخَيْلُنا تُ َ‬
‫موضع أَنشد ابن الَعراب‬
‫( * قوله « انشد ابن العرب » أي لزياد بن خليفة الغنوي وقبله كما ف‬
‫ياقوت‬
‫هبطنا بلدا ذات حى وحصبة ‪ ...‬وموم واخوان مبي عقوقها‬
‫سوى أن أقواما من الناس وطشوا ‪ ...‬بأشياء ل يذهب ضللً‬
‫طريقها قال الفراء وطش له إذا هيأ له وجه الكلم أو العلم أو الرأي )‬
‫لوْخانُ بَ ْيدَرُ القمح‬
‫وقالوا عليكم حَبّ َجوْخا وسُوقَها وما أَنا َأمْ ما حَبّ جَوخا وسُوقُها ؟ وا َ‬
‫لوْخانُ‬
‫ونوه بِصرية وجعها جَواخِيُ على أَن هذا قد يكون َفوْعالً قال أَبو حات تقول العامّة ا َ‬
‫جوّخَتْ قَرْحَتُه إِذا انفجرت با ِلدّة‬
‫وهو فارسي معرّب وهو بالعربية الَرِينُ والِسْ َطحُ ويقال َت َ‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)3/13‬‬

‫( جيخ ) جاخَ السيلُ الواديَ يَجِيخُه جَيْخا أَكلَ أَجرافَه والكلمة يائية وواوية وقد تقدم ذكره‬

‫( ‪)3/14‬‬
‫لوْخة مُخْتَ َرقُ ما‬
‫لوْخَةُ ُكوّة ف البيت ت َؤدّي إليه الضوء وا َ‬
‫لوْ َخةُ واحدة الَوخِ وا َ‬
‫( خوخ ) ا َ‬
‫بي كل دارين ل ينصب عليها باب بلغة أَهل الجاز وعم به بعضهم فقال هي مُخَْترَقُ ما بي‬
‫كل شيئي وف الديث ل تَبْقى خَوخةٌ ف السجد إِلْ ُس ّدتْ غي خَوخةِ أَب بكر الصديق رضي‬
‫ال عنه وف حديث آخر إلّ َخوْخةَ عليّ رضوان ال عليه هي باب صغي كالنافذة الكبية‬
‫تكون بي بيتي ينصب عليها باب قال الليث وناس يسمون هذه الَبواب الت تسميها العجم‬
‫لضْر‬
‫لوْخة ضرب من الثياب ا ُ‬
‫لوْخةُ الدّبُر ثرة معروفة وجعها َخ ْوخٌ وا َ‬
‫بنحرقات َخوْخاتٍ وا َ‬
‫لوْخاةُ الرجل الَحق ابن‬
‫لوْخة وا َ‬
‫قال الَزهري وضرب من الثياب أَ ْخضَرُ يسميه أَهل مكة ا َ‬
‫لوْخاء مدود الَحق والمع َخوْخاؤون قال الَزهري الذي أَعرفه لَب عبيد ا َلوْهاة‬
‫سيده ا َ‬
‫لوَْيخِيَة الداهية والياء مففة قال لبيد وكلّ‬
‫البان الَحق بالاء ولعل الاء لغة فيه أَبو عمرو وا ُ‬
‫صفَرّ منها الَنامِلُ ويروى بيتهم قال شر ل أَسع ُخوَ ِييَة إِلّ‬
‫أُناسٍ سوفَ َتدْخُلُ بينهمْ ُخوَيْخَِيةٌ َت ْ‬
‫للبيد وأَبو عمرو ثقة وقال الَزهري هذا حرف غريب ورواه بعضهم ُدوَيْ ِهيَة قال ومن الغريب‬
‫أَيضا ما روي عن ابن الَعراب قال الصّوصِيَة والصّواصِيَة الداهية التهذيب واسم موضع يقال‬
‫له َروْضةُ خاخٍ بي الرمي وكانت الرأَة الت أَدركها عليّ والزبي رضي ال عنهما وأَخذا منها‬
‫كتابا كتبه حاطبب أَب َبلْتَعةَ إِل أَهل مكة إِنا أَْلفَياها بروضَةِ خاخٍ ففَتّشاها وأَخذا منها الكتاب‬

‫( ‪)3/14‬‬
‫( دبخ ) دَبّخَ الرجلُ َتدْبيخا إِذا قَبّبَ ظهره وطأْطأَ رأْسه بالاء والاء جيعا عن أَب عمرو وابن‬
‫الَعراب‬

‫( ‪)3/14‬‬
‫( دخخ ) ال ّدخّ وال ّدخّ والطّسْلُ والنّحاسُ الدّخانُ وحكاه ابن دريد بالضم فقط وقال الشاعر‬
‫ل خيَ ف الشّ ْيخِ إِذا ما اجْ َلخّا وسالَ غَ ْربُ عينِه فا ْطلَخّا وال ْت َوتِ الرّجْلُ فصارتْ فَخّا وصارَ‬
‫وَصْلُ الغانِياتِ أَخّا عند سعُارِ النارِ َيغْشَى الدّخّا أَراد الدّخَانَ وف الديث قال لبن صَيّادٍ ما‬
‫خََب ْأتُ لك ؟ قال هو ال ّدخّ ال ّدخّ بفتح الدال وضمها الدّخَانُ قال الشاعر عند ِروَاق البيتِ‬

‫َيغْشَى الدّخّا وفسر ف الديث أَنه أَراد بذلك يوم تأْت السماء بدُخانٍ مبي وقيل إِن الدجال‬
‫يقتله عيسى بن مري ببل الدّخَانِ فيحتمل أَن يكون أَراده تعريضا بقتله لَن ابن صَيّادٍ كان‬
‫يظن أَنه الدجال والدّخَخُ سواد و ُكدْرة والدّ ْخدَخةُ مثل الّت ْدوِيخ ودَ ْخدَخَهُم َدوّخهم والدّ ْخدَخة‬
‫تَقاربُ الَطوِ ف َعجَلةٍ وف النوادر مَرّ فلن ُمدَخْدِخا ومُزَخْزِخا إِذا مر مسرعا وَتدَ ْخ َدخَ الليلُ‬
‫إِذا اختلط ظَلمه وَتدَ ْخدَخَتْ والدّ ْخ ُدخُ ُدوَيّْبةٌ قال ا ُلؤَرّج الدّخْداخ دويبة صفراء كثية‬
‫الَرجل قال الفَ ْقعَسِيّ ضَحِكَتْ ث َأغْرَبَتْ أَن رأَتن لقْتِطاعِي قَوائمَ الدّخْداخِ ورجل دُ ْخ ُدخٌ‬
‫ودُخا ِدخٌ قصي وَتدَ ْخ َدخَ الرجلُ انقبض لغة مرغوبٌ عنها ودُ ْخ ُدخْ ودُ ْخدُوخْ كلمة ُيسَكّتُ با‬
‫الِنسانُ وُي ْقدَعُ ومعناه قد أَقررت فاسكت ودَ ْخدَخْنا القومَ ذللناهم ووَطِئناهم قال الشاعر‬
‫ودَ ْخ َدخَ ال َع ُدوّ حت ا َخ َرمّسَا وكذلك دُخْنا البلدَ والدّ ْخدَخةُ ا ِلعْياءُ ودَ ْخدَخ البعيُ إِذا ُركِبَ‬
‫حت أَعيا وذَلّ قال الراجز وال َعوْدُ يشكو ظَهْرَه قد دَ ْخدَخا‬

‫( ‪)3/14‬‬
‫( دربخ ) دَرْبَخَتِ المامةُ لذَكرها َخضَعت له وطاوعته للسّفاد وكذلك الرجلُ إِذا طأْطأَ رأْسه‬
‫وبسط ظهره قال ولو نقولُ دَ ْربِخُوا لدَرْبَخُوا لفَحْلِنا إِذ سَرّه التَّن ّوخُ يقول إِن سيد الشعراء‬
‫والدّرَْبخَة الِصغاء إِل الشيء والتذلل قال ابن دريد أَحسبها سريانية ودَرْبَخَ ذَلّ عن ابن‬
‫الَعراب ول َيعْتذر له وكذلك حكاه يعقوب والاء الهملة لغة وقد تقدم ذكره ودَ ْربَخَ الرجلُ‬
‫حَن ظهره عن اللحيان‬

‫( ‪)3/15‬‬
‫س َمنُ أَبو عمرو َدلِخَ َيدْلَخُ دَلَخا فهو َدلِخٌ ودَلوخ أَي َسمِيٌ وأَنشد تُسائِلُنا من‬
‫( دل ) الدَّلخُ ال ّ‬
‫ذا َأضَرّ به التَّنخْ ؟ فقلتُ الذي لْيا يقومُ من الدّلَخْ و َدلِخَتِ الِبلُ َت ْدلَخُ دَلْخا و َدلَخا فهي‬
‫دَوالِخ ودُلّخ ودُُلخٌ سنت أَنشد ابن الَعراب أَل تَرَيا عِشارٍ أَب ُحمَ ْيدٍ ُي َعوّدها الّت َذبّلَ بالرّحالِ ؟‬
‫ضمّرا مثلَ السّعال الفراء امرأَة دُلَخَة أَي عَجْزاءُ وأَنشد‬
‫وكانت عندَه ُدلُخا سِمانا فَأضْحَتْ ُ‬
‫أَ ْسقَى دِيارَ خُ ّلدٍ بِلخِ من كلّ هَيْفاءِ الَشا دِلخِ بِلخٌ ذواتُ أَعجاز ودِلخٌ للواحدة والمع‬
‫خصِبُ من الرجال وقوم دالِخون ودِلخَ الِناءُ إِذا امتلَ حت َيفِيضَ هذه وحدها عن‬
‫والداِلخُ ا ُل ْ‬
‫كراع‬

‫( ‪)3/15‬‬

‫( دمخ ) َدمّخَ الرجلُ طأْطأَ ظهرَه والاء لغة وقد تقدم ودَمّخَ ودَنّخَ إِذا طأْطأَ رأْسه و َدمْخٌ اسم‬
‫جبل قال طَهْمانُ بن عمرو الكلب َكفَى حَزَنا أَن تَطالَلْتُ كي أَرَى ذُرَى ُقلّتَيْ َدمْخٍ فما تُرَيانِ‬
‫تطاللت أَي مددت عُنُقي لَنظر و َدمْخٌ جبل بي أَجبال ضِخامٍ ف ناحية ضَرِّيةَ يقال أَثقلُ من‬
‫خ موضع وقال أَبو رِياشٍ إِنا هو َدمْخ فجمعه با حوله وقال آخر‬
‫َدمْخِ الدّماخ ابن سيده والدّما ُ‬
‫ش ْدخُ يقال َدمَخه َدمْخا إِذا َشدَخه‬
‫تركتُه أَركانَ َدمْخٍ ل ب َقعْر ابن الَعراب ال ّدمْخ ال ّ‬

‫( ‪)3/15‬‬
‫( دنخ ) خضوعٌ وذِلّة وتنكيس الرأْس يقال لا رآن َدنّخَ ودَنّخ الرجلُ َخضَع ويقال للرجل إِذا‬
‫ل يَ ْب َرحْ بيته قد دَنّخَ و َدنّخ الرجلُ ف بيته أَقام فلم يبح قال العجاج وإِن رآن الشعراءُ َدنّخُوا‬
‫ولو أَقولُ بَزّخُوا لَبَزّخُوا ودَنّخَت البطيخةُ خرج بعضُها وانزم بعضُها ورجل ُمدَنّخ الرأْس إِذا‬
‫حدُوتُه عليها ودخلت الذّفْرى َخلْفَ‬
‫كان ف رأْسه ارتفاع وانفاض ودَنّخَتْ ذِفْراه أَشْرَفتْ َق َم ْ‬
‫لشَشَاوَْينِ ورجل ُمدَنّخٌ فَحّاشٌ‬
‫اُ‬
‫( * زاد الجد الدنفخ كجعفر الضخم واسم رجل )‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫( دوخ ) داخَ َيدُوخُ َدوْخا ذَلّ و َخضَع و َد ّوخَ الرجلُ والبعي ذَلّله يائية وواوية وف حديث وَفْد‬
‫َثقِيفٍ أَداخَ العَ َربَ ودانَ له الناسُ أَي َأذَلّهم وَأدَخْتُه أَنا فداخَ و َد ّوخَ الكانَ جالَ فيه و َد ّوخَ‬
‫الوجعُ رأْسَه أَداره وداخَ البلدَ َيدُوخُها قهرها واستول على أَهلها وكذلك الناس دخْناهم‬
‫َدوْخا و َدوّخْناهم َت ْدوِيا وَطِئناهم و َد ّوخَ فلنٌ البلدَ إِذا سار فيها حت عرفها ول تف عليه‬
‫طُرقُهُا‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫( ديخ ) الدّيخُ القِ ْن ُو وجعهِ دَيخَة مثلِ ديكٍ ودِيَكةٍ والذال أَعلى وإِياها َقدّم أَبو حنيفة وداخَ‬
‫َيدِيخُ َديْخا ودَيّخَة هو ذل ك َدوّخه يائية وواوية قال الَزهري َديّخْته وذَيّخْته بالدال والذال‬
‫ذللته وهو ُمدَيّخ أَي مذلل وحكاه أَبو عبيد عن الَحر بالذال العجمة فأَنكره شر قال الَزهري‬
‫وهو صحيح ل شك فيه وف حديث عائشة تصف عمر رضي ال عنهما ففَنّخَ ال َكفَرَةَ ودَيّخَها‬

‫أَي أَذلا وقهرها يقال دَيّخَ و َد ّوخَ بعن واحد وف حديث الدعاء بعد أَن ُيدَيّخَهم الَ ْسرُ‬
‫وبعضهم يرويه بالذال العجمة وهي لغة شاذة‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫خ وهو ال ّزمَ ِلقُ الذي يُنْزِلُ قبل‬
‫( ذخخ ) رجل ذَخْذاخٌ يُنْزِلُ قبل الِلطِ ابن الَعراب رجل َذوْ َذ ٌ‬
‫أَن ُي ْفضِيَ إِل الرأَة‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫( ذوخ ) ابن الَعراب ال ّذوْ َذخُ والوَخْواخُ ال ِعذْيَوْطُ‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫خةٌ والُنثىِ ذِية‬
‫( ذيخ ) الذّيخُ الذكرُ من الضّباع الكثي الشعر والمع أَذْياخ وذُيوخٌ وذِيَ َ‬
‫سفْنَ ذِيا ذائخا وف حديث القيامة وينظر‬
‫والمع ذِيات ول يُ َكسّر قال جرير مثل الضبّاعِ َي ُ‬
‫الليل عليه السلم إِل أَبيه فإِذا هو بذيِخٍ مُتَ َلطّخٍ الذّيخُ َذكَرُ الضِباعِ وأَراد بالتّلَطّخ التّ َلطّخَ‬
‫برجيعه أَو بالطي كما قال ف الديث الخر بِذيِخٍ َأ ْمدَرَ أَي متلطخٍ با َلدَرِ وف حديث ُخزَية‬
‫لدْب والذّيخُ‬
‫والذّيخ مُحْرَ نْجِما أَي أَن السّنَة تركت ذكر الضباع متمعا مُتَقَبّضا من شدّة ا َ‬
‫خةٌ وقد تقدّم ف الدال ويقال ذَيّخَتِ النخلةُ‬
‫قِ ْنوُ النخلة حكاه كراع ف الذال العجمة وجعه ِذيَ َ‬
‫إِذا ل تقبل الِبارَ ول َت ْع ِقدْ شيئا وذَيّخَه َتذْييخا ذل حكاها أَبو عبيد وحده والصواب الدال‬
‫وكان شر يقول دَيّخْته ذللته بالدال من داخَ إِذا ذل والذّيخُ ال ِكبْرِ وف حديث علي رضوان ال‬
‫خةُ‬
‫عليه كان الَ ْشعَث ذا ذِيخٍ حكاه الروي ف الغريبي ويقال ف فلن ذِيخٌ أَي كِبْرٌ وا َلذْيَ َ‬
‫الذّئابُ بلسان َخوْلنَ‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫( ربخ ) ‪ :‬الرّبْخُ و التّرَبّخُ ‪ :‬السترخاء حكي عن بعض العرب ‪ :‬مَشَى حت َترَبّخَ أَي استرخى‬
‫‪ .‬و الرّبيخُ من الرجال ‪ :‬العظيم السترخي ‪ .‬و رََبخَتِ الرأَةُ تَرَْبخُ َربَخا و رُبوخا و رَباخا وهي‬
‫رَبوخ ‪ :‬غُشِيَ عليها عند الماع ‪ .‬ورَحْل رَبِيخٌ ‪ :‬ضخم قال ‪ :‬فلما اعْتَ َرتْ طارِقاتُ الُموم‬

‫رَ َفعْتُ الوَلِيّ و َكوْرا رَبيخَا أَي ضَخْما ‪ .‬وأَرض رابخ ‪ :‬تأْخذ اللّؤمَة ول حجارةَ فيها ول َنقَل ‪.‬‬
‫و رابخٌ ‪ :‬موضع بنجد قال ابن دريد ‪ :‬أَحسب ذلك ول يتّيقنه ‪ .‬و مُرْبِخٌ ‪ :‬جبل من جبال‬
‫زَرُودَ أَو رملة بالبادية قال أَبو اليثم ‪ :‬سي جبل مُرِْبخٍ مُرْبِخا لَنّه يُرْبِخ الاشي فيه من التعب‬
‫والشقة أَي يذهب عقلُه كالرّبوخِ الت يغشى عليها من شدّة الشهوة قال الشاعر ‪ :‬أَ ْطيَبُ‬
‫َلذّاتِ الفَتَى ‪ :‬نَ ْيكُ رَبُوخ غَلمَه وروي عن عليّ عليه السلم َأنّ رجلً خاصم إِليه أَبا امرأَته‬
‫فقال ‪ :‬زوّجن ابنته وهي منونة فقال ‪ :‬ما بدا لك من جنونا فقال ‪ :‬إِذا جامعتها غشي عليها‬
‫فقال ‪ :‬تلك الرّبُوخُ لست لا بأَهل أَراد أَنّ ذلك يمد منها ‪ .‬وأَصل الرّبُوخ من َترَبّخ ف مشيه‬
‫إِذا استرخى ‪ .‬و أَرَْبخَ الرجلُ إِذا اشترى جارية رَبوخا وهي الت تَ ْنخِرُ عند الماع وتضطرب‬
‫كأَنّها منونة ‪ .‬و َربِخَتِ الِبلُ ف ا ُلرْبِخِ أَي فَتَ َرتْ ف ذلك الرمل من الكَلل وأَنشد ‪َ :‬أمِنْ‬
‫حدِ ْرنَ وارْقَ ْينْ أَو َي ْقضِي ال ّلهُ ذُباباتِ الدّْينْ قال ابن سيده ‪ :‬ول‬
‫حِبالِ مُرِْبخٍ َت َمطّ ْينْ ل ُبدّ منه فانْ َ‬
‫جدَ وأَتْ َهمَ ‪ .‬ابن الَعراب ‪:‬‬
‫أَعرف مثل هذا يشتق من الَعلم إِنّما ذلك ف إِيتان الواضع كأَنْ َ‬
‫أَرَْبخَ الرجلُ إِذا وقع ف الشدائد و أَرْبَخَ الرملُ إِذا تكاثف و أَرْبخ الاشي فيه ‪ .‬و بنو رَُبخَة ‪:‬‬
‫حيّ‬

‫( ‪)3/16‬‬
‫ل ْلدِ خاصةً وقُرادٌ راتِخٌ يابس اللد قال الليث قُراد رَتْخٌ وهو‬
‫( رتخ ) الرّْتخُ ِقطَ ٌع صغار ف ا ِ‬
‫الذي َشقّ أَعلى اللد فَلَ ِزقَ به رُتوخا وأَنشد ف ترجة زنخ َف ُقمْنا وزيدٌ راتِخٌ ف خِبائِها رُتوخَ‬
‫لجّامُ ل يبالغ ف الشّرْط‬
‫خ ويقال رَتَخَ بالكان رُتُوخا إِذا ثبت وأَ ْرتَخَ ا َ‬
‫القُرادِ ل َيرِيُ إِذا زََن ْ‬
‫والسم الرّتْخُ قال رَشْحا من الشّرْطِ ورَتْخا واشِل ابن الَعراب التّ ْرخُ الشرطُ اللّّينُ يقال ارَْتخْ‬
‫ل ْذبِ ورََتخَ العجيُ‬
‫شَرْطِي واتْ َرخْ شَرْطِي قال الَزهري ها لغتان التّ ْرخُ والرّْتخُ مثل الَ ْبذِ وا َ‬
‫خبِزْ وكذلك الطي فهو راتخٌ زَِلقٌ والرّتُوخُ ال ّلصُوق‬
‫رَتْخا إِذا رَقّ فلم يَنْ َ‬

‫( ‪)3/17‬‬
‫( رجخ ) رُجّخ رُجّخ اسم كُورَةٍ‬

‫( ‪)3/18‬‬

‫( رخخ ) رَخّة الشيءُ رَخّا َشدَخَه وأَرْخاه قال ابن مقبل َفلَّبدَه مَسّ القِطارِ ورَخّه نِعاجُ رُوءافٍ‬
‫شدّدا‬
‫قبل أَن يَتَ َ‬
‫( * قوله « فلبده مس » الذي ف ياقوت مرّ بالراء يدل مس ورؤاف بضم الراء جبل )‬
‫وروي ورَجّه باليم وا َلوّل أَكثر وف التهذيب رَخّه ووَطِئَه فأْرْخاه ورخّ العجيُ يَ ِرخّ رَخّا كثر‬
‫خ ومُلْتخّ بالراء واللم‬
‫ماؤُه وأَرَخّه هو ابن الَعراب ارَْتخّ رأْيه إِذا اضطرب وسكران مُرَْت ّ‬
‫سرُ تت الوَطء‬
‫ورَخَخْتُ الشرابَ مَزَجْتُه والرّخَخُ السهولة واللي وأَرضٌ رَخّاءُ منتفخة تُكْ َ‬
‫سوّاخَى أَبو عمرو الرّخاخُ‬
‫سوَخةُ وال ّ‬
‫والمع رَخاخِيّ والّنفْخاءُ مثلها وهي الرّخّاءُ والسّخّاء وا َل ْ‬
‫هو الرّ ْخوُ من الَرض ابن الَعراب أَرض رَخّاء رِ ْخوَة لينة وأَرض رَخاخٌ لينة واسعة وقيل هي‬
‫الرّ ْخوَةُ ورَخاخُ الثّرى ما لنَ منه قال ابن مقبل رَبِيَبةُ حُرّ دافعتْ ف ُحقُوفِها رَخاخَ الثّرَى‬
‫والُقْحُوانَ ا ُلدَيّما‬
‫( * قوله « ربيبة حر إل » كذا بالصل هنا وأنشده ف دوم كشارح القاموس ربيبة رمل‬
‫دافعت ف حقوقها إل وقوله ربيبة لعوة كذا بالصل )‬
‫أَي أَنه ل يصبها من الرّخاخِ شيء وربيبة لعوِة وقوله والُ ْقحُوانَ أَي وَثغْرا كالُقحوان ورَخاخُ‬
‫العيش َخفْضُه و َر َغدُه وسعَتُه ويوصف به فيقال عَ ْيشٌ رَخاخٌ أَي واسع ناعم وف الديث يأْت‬
‫على الناس زمان أَفضلُهم رَخَاخا أَقصدُهم عيشا قال الرّخَاخُ ليُ العَيْشِ ابن شيل رَخَاخُ‬
‫الَرض ما اتسع منها ولنَ ول يضرك أَسْتَوى أَو ل َيسَْتوِ وطيٌ رَخْ َرخٌ رقيق والرّخَاخُ نبات َليّن‬
‫هَشّ قال ابن سيده وأَحسب ال ّرخّ لغة فيه وقال أَبو حنيفة ال ّرخّ بالضم نبات هَشّ وال ّرخّ من‬
‫خ معرب من كلم العجم من أَدوات ُلعْبَة لم‬
‫أَداة الشطرنج والمع رِخاخ الليث ال ّر ّ‬

‫( ‪)3/18‬‬
‫شدْخ والرّ َدخُ مثل الرّدع عُماِنيّة‬
‫( ردخ ) الَرْ َدخُ ال ّ‬

‫( ‪)3/18‬‬
‫( رزخ ) رَزَخه بالرمح يَرْزَخُه رَزْخا زَجّه به والِرْزَ َخةُ كل ما ُر ِزخَ به‬

‫( ‪)3/18‬‬

‫( رسخ ) رَسَخَ الشيءُ يَرْ َسخُ رُسُوخا ثبت ف موضعه وأَرسخه هو والراسخ ف العلم الذي‬
‫لبْرِ‬
‫دخل فيه دخولً ثابتا وكل ثابت راسخ ومنه الراسخون ف العلم وأَرْ َسخْته إِرساخا كا ِ‬
‫رَسَخَ ف الصحيفة والعِلم يَرْسَخُ ف قلب الِنسان والراسخون ف العِلم ف كتاب ال الُدارسون‬
‫لفّاظُ الذاكرون قال مَسْرُوقٌ َق ِدمْتُ الدينة فإِذا زيدز بن ثابت من الراسخي‬
‫ابن الَعراب هم ا ُ‬
‫ف العلم خالد بن جَنْبَة الراسخ ف العلم البعيد العلم ورَسَخ الدّ ْمنُ ثبت ورَسَخَ الغديرُ رُسُوخا‬
‫َنضَب ماوءه ورَسَخ الَطَرُ رُسوخا إِذا َنضَبَ نداه ف داخل الَرض فالتَقى الثّريَانِ‬

‫( ‪)3/18‬‬
‫( رصخ ) َرصَخَ الشيءُ َثبَت مثل رَسَخ بعن واحد‬

‫( ‪)3/19‬‬
‫( رضخ ) ال ّرضْخُ مثل‬
‫( * قوله « الرضخ مثل إل » وبابه ضرب ومنه كما ف القاموس ) ال ّرضْح وال ّرضْخُ كسر‬
‫الرأْس ويستعمل ال ّرضْخُ ف كسر الّنوَى والرأْس للحيات وغيها وَرَضَخْتُ رْأسَ الية‬
‫بالجارة و َرضَخ النوى والصى والعظم وغيها من اليابس يَ ْرضَخُه رضخا كسره وال ّرضْخُ‬
‫كسر رأس الية وف الديث فَ َرضَخ رأْسَ اليهودي قاتِلها بي حجرين وف حديث بدر شَبّ ْهتُها‬
‫النواةَ َتنْزُو من تت الَراضِخ هي جع مِ ْرضَخَة وهي حجر يُ ْرضَخ به النوى وكذلك الِرْضاخُ‬
‫لبْز فيأْكلونه ويتناولونه وهم يَتراضَخُون بالسهام أَي يَتَرا َموْنَ‬
‫وظَلّوا يَتَ َرضّخُون أَي يكسرون ا ُ‬
‫وراضَخْته رَامَيْتُه بالجارة والتّراضُخُ تَرامِي القوم بينهم بالنّشّاب والاء ف جيع ذلك جائزة إِل‬
‫غي الَكل يقال كنا نَتَرضّخُ وف حديث العَقَبةِ قال لم كيف تقاتلون ؟ قالوا إذا دنا القومُ منا‬
‫شدْخ وال ّرضْخُ أَيضا الدّقّ والكسر‬
‫خةُ وهي الراماة بالسهام من ال ّرضْخِ ال ّ‬
‫كانت الُراضَ َ‬
‫ضخُ َرضْخا أَعطاه ويقال‬
‫ضخُ بالاء العجمة و َرضَخَ له من ماله يَ ْر َ‬
‫وكذلك العطاء يقال فيه ال ّر ْ‬
‫خ ًة وهو القليل وال ّرضِيخةُ العطية الُقارَبة وف الديث َأمَ ْرتُ له ب َرضْخٍ‬
‫َرضَخْت له من مال َرضِي َ‬
‫وف حديث عمر رضي ال عنه أَمرنا لم ب َرضْخٍ ال ّرضْخُ العطية القليلة وف حديث علي رضي‬
‫خةً هي فعيلة من ال ّرضْخ أَي عطي ًة ويقال راضَخَ فلنٌ‬
‫ال عنه وتَ ْرضَخُ له على ترك الدّينِ َرضِي َ‬
‫شيئا إِذا أَعطى وهو كاره وراضَخْنا منه شيئا أَصبنا ونلنا وقيل الراضَخة العطاء على ُكرْه‬
‫ضخُ‬
‫وال ّرضْخُ وال ّرضْخة الشيء اليسي تسمعه من الَبَر من غي أَن َتسْتَبينه البد يقال فلن يَرَْت ِ‬
‫لُكَْنةً عجميةً إِذا نشأَ مع العجم يسيا ث صار مع العرب فهو يَنْ ِزعُ إِل العجم ف أَلفاظ من‬

‫أَلفاظهم ل يستمر لسانه على غيها ولو اجتهد قال وف حديث صُهَبُب كان يَ ْرَتضِخُ لُكَْنةً‬
‫رومِّيةً وكان سَلْمان َيرَْتضِخُ هذا ينع ف نفطه إل لكَْنةً فارسية أي كان الروم وهذا إِل الفُرْسِ‬
‫ول يستمر لسانما على العربية استمرارا وكان صُهَيْبُ سَبِيَ وهو صغي سباه الروم فبقيت‬
‫لُكْنَة ف لسانه وكان عَ ْبدُ بن السحاس يَرَْتضِخُ لُكْنَة حبشية مع َجوْدةِ ِشعْره‬

‫( ‪)3/19‬‬
‫( رفخ )‬
‫( * زاد الجد الرفوخ بالضم الدواهي وعيش رافخ رافغ )‬

‫( ‪)3/19‬‬
‫( رمخ ) شر هو السّدا والسّداءُ مدود بلغة أَهل الدينة وهو السّيَابُ بلغة وادي القُرَى وهو‬
‫خةٌ والَللُ بلغة أَهل البصرة قال الطائي تت أَفانيِ وَدِيّ مُ ْرمِخ‬
‫ال ّرمْخ بلغة طيئ واحدته ُرمْ َ‬
‫وال ّرمْخُ الشجر الجتمع وال ّرمَخُ وال ّرمَخُ البَ َلحُ واحدته ِرمَخَة لغة طائية ومنه أَ ْرمَخَ النخلُ وهو‬
‫سرِ أَ ْخضَرَ فََنضِج ابن الَعراب وال ّرمْخاءُ الشاة ال َكلِفةُ بأَكل ال ّرمْخ ورُماخُ‬
‫ما سقط من البُ ْ‬
‫موضع رمخ‬
‫( * زاد الجد وأرمخ الرجل لن وذل والدابة أخذت ف السن )‬

‫( ‪)3/19‬‬
‫( رنخ ) َرنّخَ الرجلَ ذَلّله‬

‫( ‪)3/20‬‬
‫( ريخ ) راخَ يَريخ رَيْخا ورُيُوخا ورَيَخانا ذَلّ وقيل لنَ واسترخى وكذلك داخَ ورَيّخه َأ ْوهَنه‬
‫وأَلنه والتّ ْريِيخُ ضَعْفُ الشيء و َوهْنُه ويقال ضربوا فلنا حت رَيّخُوه أَي أَوهَنُوه وأَنشد ِبوَ ْقعِها‬
‫لسَبُ ا َلوْفَى وعزّ ُجنْيُخُ والُرَيّخُ العظم الَش ف جَوف القَرْن الليث ويسمى‬
‫يُرَيّخُ الُرَيّخُ وا َ‬
‫العُظَيمُ الَش الداخل ف جوف القرن مُرَيّخَ القَ ْرنِ والُرَيّخُ الُرْداسَ ْنجُ ذكره الَزهري ههنا قال‬
‫الَزهري أَما العظيم الش الوال ف جوف القرن فإِن أَبا خية قال هو ا َلرِيخُ والَريج القَرْنُ‬

‫الداخل ويمعان َأمْرِ َخةً وَأمْرِجَةً حكاه أَبو تراب ف كتاب العتقاب قال وسأَلت عنهما أَبا‬
‫سعيد فلم يعرفهما قال وعرف غيه الَرِيخ القَرْن الَبيض الذي يكون ف جوف القرن قال‬
‫الَزهري وذكر الليث هذا الرف ف ترجة مرخ فجعله مَريا و َج َمعَه َأمْرِ َخةً وجعله ف هذا‬
‫الباب مُرَيّخا بتشديد الياء قال ول أَسعه لغيه وأَما التّرْييخِ بعن التليي فهو صحيح ابن سيده‬
‫وراخَ رَيْخا جارَ كذلك رواه كراع ورواية ابن السكيت وابن دريد وأَب عبيد ف مصنفه زاخَ‬
‫بالزاي وسيأْت ذكره وراخَ الرجلُ يَرِيخُ إِذا باعد ما بي الفخذين منه واْنفَرَجتا حت ل يقدرَ‬
‫على ضمهما عن ابن الَعراب وأَنشد َأمْسى حبِيبٌ كالفُرَْيخِ رائِخا بات يُماشِي قُلُصا مَائِخا‬
‫صَوَادِرا عن شُوكَ أَو أُضايِخا‬

‫( ‪)3/20‬‬
‫( زخخ ) زَخّه يَزُخّه زَخّا دفعه ف َوهْدة و َزخّ ف قفاه يِ ُزخّ زَخّا دفع وقال ابن دريد كل دَفْع‬
‫َزخّ وف حديث أَب موسى الَشعري أَنه قال اتِّبعُوا القرآنَ ول يَتِّبعَنّكم القرآنُ فإِنه من يَتّبِعِ‬
‫القرآنُ يَهْبِطْ به على رياضِ الّن ِة ومَنْ يَ ُزخّ ف قفاه أَي يدفعه حت َي ْقذِفَ به ف نار جهنم وف‬
‫الديث مَثَلُ أَهلِ بيت مَثَلْ سفينة نوح من َتخَلّف عنها ُزخّ به ف النار أَي دُفِعَ و ُرمِيَ يقال زَخّه‬
‫يَزُخّه زَخّا ومنه حديث أَب بَكْرَةَ ودُخُولِهم على معاوية قال َف َزخّ ف أَقفائنا أَي دَ َفعَنا وأخْرَجَنا‬
‫وزخّ الرَأةَ َيزُخّها زَخّا وزَخْزَخَها نكحها وهو من ذلك لَنه دفعٌ والَزَخّة بالفتح الرأَة وزَ ّخةُ‬
‫الِنسان ومَزَخّته ومِزَخّته امرأَته قال اللحيان هو من ال ّزخّ الذي هو الدفع وروي عن علي بن‬
‫أَب طالب عليه السلم ف الديث أَنه قال أَفلح من كانت له مِزَخّه يَزُخّها ث ينامُ الفَخّه الفخة‬
‫أَن ينام َفيَ ْنفُخَ ف نومه أَراد ينام جت يصي له فَخيخٌ أَي غطيط والزَخّة بالكسر الزوجة وروي‬
‫مَزَخّة بنصب اليم كأَنا موضع ال ّزخّ أَي الدفع فيها لَنه َيزُخّها أَي يامعها وسيت الرأَة مِزَخّة‬
‫لَن الرجل يامعها وزَخّتِ الرأَةُ بالاء تَ ُزخّ وزَخّتْه دفعته وامرأَة زَخّاخة وزَخّاء تَ ُزخّ عند‬
‫الماع وزخّ ببوله زَخّا دفع مثلَ ضَخّ وال ّزخّ السّرعة وزخّ الِبلَ يَزُخّها زَخّا ساقها سوقا‬
‫سنُ إِلّ نَخّا‬
‫حِ‬
‫جمَ ل يُ ْ‬
‫سوْق قال إِنّ عليك حاديا مِزَخّا َأعْ َ‬
‫سريعا وا ْحتَثّها والِ َزخّ السريع ال ّ‬
‫والنّخّ ل يُبْقي لنّ مُخّا وال ّزخّ والنّخّ السي العنيف وف حديث علي عليه السلم كتب إِل‬
‫خةِ شيئا الزّخّة أَولد الغنم لَنا تُ َزخّ أَي تُساقُ‬
‫عثمان بن حُنيف ل تأْخُذنّ من الزّ ّخةِ والنّ ّ‬
‫وتدفع من ورائها هي ُفعْلَة بعن مفعول كالقُ ْبضَةِ والغُرْفَة وإِنا ل تؤخذ منها الصدقة إِذا كانت‬
‫منفردة فإِذا كانت مع أُمهاتا اعتدّ با ف الصدقة ول تؤخذ ولعل مذهبه قد كان ل يأْخذ منها‬
‫ل ْقدُ‬
‫شيئا وربا وضَع الرجلُ مِسْحاتَه ف وسط نر ث يَ ُزخّ بنفسه أَي يَثِبُ وال ّزخّ والزّ ّخةُ ا ِ‬
‫ضمِرَ ف القلبِ وَجْدا وخِيفَا ويقال‬
‫والغيظ والغضب قال صَخْر الغَيّ فل َتقْ ُعدَنّ على زَ ّخةٍ وُت ْ‬

‫سمَعِ الزّ ّخةُ الت هي القد والغضب‬
‫َزخّ الرجلُ زَخّا إِذا اغتاظ قال ابن سيده وذكروا أَنه ل ُي ْ‬
‫لرِيرَ يَبْرُق من الثياب‬
‫إِل ف هذا البيت والزّخِيخُ النار يانية وقيل هي شدّة بريق المر والرّ وا َ‬
‫وقد َزخّ َي ُزخّ زَخِيخا قال فعند ذاكَ َيطْلُعُ الِرّيخُ ف الصبح يَحْكي لوَنهُ زَخِيخُ من شُعْ َلةٍ‬
‫سا َعدَها الّنفِيخُ‬

‫( ‪)3/20‬‬
‫جمِيّ‬
‫( زرنخ ) الزّرْنِيخُ َأعْ َ‬

‫( ‪)3/21‬‬
‫( زل ) الزّْلخُ رَ ْفعُك يدك ف رمي السهم إِل أَقصى ما تَقدر عليه تريد ُب ْعدَ الغَ ْلوَةِ وأَنشد من‬
‫مائةٍ َزلْخٍ بِمرّيخٍ غال الَزهري وسئل أَبو الدّقَيْش عن تفسي هذا البيت بعينه فقال الزّْلخُ أَقْصى‬
‫غايةِ الُغال والزّلْخ َغ ْلوَةُ سَ ْهمٍ قال الَزهري الذي قاله الليث ِإنّ الزّْلخَ رَفعك يدك ف رمي‬
‫السهم حرف ل أَسعه لغيه قال وأَرجو أَن يكون صحيحا وزَلِخَتِ الِبلُ‬
‫( * قوله « وزلت البل إل » بابه فرح كما ف القاموس )‬
‫تَزَْلخُ َزلَخا سنت وعََنقٌ زَ ّلخٌ شديد قال يَ ِردْنَ قَبلَ فُرّطِ الفراخِ ِبدََلجٍ وعََنقٍ زَ ّلخِ وناقة زَلُوخٌ‬
‫سريعة وقال خليفة الضبّابّ الزّلَجَانُ والزّلَان ف الشي الّت َقدّم ف السّ ْرعَة والزّْلخُ ا َلزَلّة‬
‫( * قوله « والزل الزلة » بسكون اللم وكسرها كما ف القاموس ) تَزِلّ منها الَقْدام لنَداوتِها‬
‫لَنا صَفَاةٌ مَلْساءُ وعَقََبةٌ زَلُوخٌ طويلة بعيدة ورَ ِكيّة زَلُوخ وزَلْخٌ ملساء أَعلها مَزَلّة يَزَْلقُ فيها‬
‫من قام عليها وقال الشاعر كَأنّ رِماحَ ال َق ْومِ أَشْطانُ ُهوّةٍ زَلُوخِ النّواحِي عَرْشُها مُتَ َه ّدمُ وبئر‬
‫خ ومقَامٌ زَْلخٌ مثل زَلْجٍ أَي‬
‫زلوخ وزَلُوجٌ وهي الُتَ َزّلقَة الرأْس ومكان زَِلخٌ بكسر اللم ويقال زَْل ٌ‬
‫دَ ْخضٌ مَزِلّة وصف بالصدر ومَزِلّة زَلْخٌ كذلك قال قامَ على مَنْزَعةٍ َزلْخٍ فَزَلّ أَبو زيد َزلَخَتْ‬
‫شعْبِ ف َزلْخِ القَامِ وزَلَخ رأْسَه‬
‫رِجْلُه وزََلجَتْ قال الشاعر فَوا ِرسُ نازَلُوا ا َلبْطال دِون غَداةَ ال ّ‬
‫( * قوله « وزل رأسه » بابه ضرب كما ف القاموس ) زَلْخا شَجّه هذه عن كراع والزّلّخَة‬
‫بتشديد اللم وجع َيعْرِضُ ف الظهر وقال ابن سيده هو داء يأْخذ ف الظهر والنب قال كَأنّ‬
‫ظَهْرِي أَ َخذَتْه زُلّخَه لّا َت َمطّى بالفَرِيّ ا ِل ْفضَخه الزّلّخة مثل القُبّرة الزّ ْحلُوقة َيتَزَلّجُ منها الصبيان‬
‫وأَنشد أَبو عمرو وصِ ْرتُ من بعدِ القوامِ أَْبزَخا وزَلّخَ الدهرُ بظَهْري زُلّخا قال أَبو اليثم ا ْعتَلّتْ‬
‫ُأمّ اليثم الَعرابيةُ فزارها أَبو عبيدة وقال لا َعمّ كانت عِلُّتكِ ؟ فقالت كنت وَ ْحمَى َسدِ َكةً‬
‫ت مأْدُبة فأَكلتُ جُ ْبجُبَة من صَفِيفٍ هِ ّلعَة فاعْتَ َرتْن ُزلّخة قلنا لا ما تقولي يا أُم اليثم ؟‬
‫فَشَ ِه ْد ُ‬

‫فقالت َأوَللناس كلمان ؟ وف الديث إِن فلنا الُحارِبّ أَراد أَن َيفِْتكَ بالنب صلى ال عليه‬
‫شعُرْ به إِل وهو قائم على رأْسه ومعه السيف فقال اللهم ا ْكفِنِيه با شئت فانْكَبّ‬
‫وسلم فلم َي ْ‬
‫لوجهه من ُزلّخة زُلّخَها بي كتفيه وَندَر سيفُه يقال رمى الُ فلنا بالزّلّخة بضم الزاي وتشديد‬
‫اللم وفتحها وهو وجع يأْخذ ف الظهر ل يتحرّك الِنسان من شدته واشتقاقها من الزّلْخِ وهو‬
‫الزّْلقُ ويروى بتخفيف اللم قال الطاب ورواه بعضهم فَزُِلجَ بي كتفيه باليم قال وهو غلط‬
‫صدّيق عليه السلم تسمى زَلِيخا فيما زعم الفسرون‬
‫وكانت صاحبةُ يوسف ال ّ‬

‫( ‪)3/21‬‬
‫( زمخ ) َزمَخَ الرجلُ بأَنفه َزمْخا و َشمَخَ تكب وتاه وُأنُوفٌ ُزمّخٌ ُشمّخٌ وعَقَبة َزمُوخٌ بعيدة قال‬
‫سرَة نَ ِكدَة وأَنشد‬
‫أَبو زيد َعقََبةٌ َزمُزخٌ وحَجُون شديدة وقال ابن الَعراب َزمُوخ وبَزُوخ أَي عَ ِ‬
‫أَبَتْ ل عِزّةٌ َبزَرَى َزمُوخ ويروى بَزُوخ ومعناها واحد والزامِخُ الشامخُ بأَنفه وأَنشد أَجْوا ُز ُهنّ‬
‫والُنوفُ ال ّزمّخُ يعن بالَجْواز أَوساطَ البال وأُنوفَها الطّوالَ وال أَعلم‬

‫( ‪)3/22‬‬
‫س ْمنُ بالكسر يَ ْزنَخُ زَنَخا تغيت رائحته فهو زَِنخٌ ‪ .‬وف الديث أَن‬
‫( زنخ ) زنخ ال ّد ْهنُ وال ّ‬
‫النب صلّى اللّه عليه وسلّم دعاه رجل َف َقدّم إِليه إِهالَةً َزنِخةً فيها عرق أَي متغية الرائحة ويقال‬
‫سَنِخةٌ بالسي وإِبل َزنِخةٌ إِذا عطشت مرة فضاقت بطونا عن كراع َزنِخَ الطعامُ وسَنِخَ إِذا تغي‬
‫أَبو عمور َزنَخَ القُرادُ زُنُوخا ورََتخَ ُرتُوخا إِذا تَشَبّثَ بن عَ ِلقَ به وأَنشد فقُمنا وزَْيدٌ راِتخٌ ف‬
‫خِبائها رُتُوخَ القُرادِ ل َيرِي إِذا زََنخْ ويروى إِذا رَتَخَ ومعناها واحد‬

‫( ‪)3/22‬‬
‫( زوخ ) ُزوَاخ موضع يصرف ول يصرف‬

‫( ‪)3/22‬‬
‫( زيخ ) زَاخَ يَزيِخُ زَيْخا وزَيَخانا جار قال شر زاح وزاخ بالاء والاء بعن وحكي عن‬
‫حوْهم قال ويروى بيت‬
‫أَعراب من قيس أَنه قال َحمَلُوا عليهم فأَزاخُوهم عن موضعهم أَي َن ّ‬

‫لبيد لو يَقومُ الفِيلُ أَو فَيّالُه زاخَ عن مِثْلِ مَقامي وزَحَل قال أَبو اليثم زاح بالاء أَي ذهب‬
‫وزاحت علته وأَما زاخ بالاء فهو بعن جار ل غي‬

‫( ‪)3/22‬‬
‫شدّة وف الديث عن النب صلى ال‬
‫( سبخ ) التّسْبِيخُ التخفيف وف الدعاء سَبّخَ الُ عنك ال ّ‬
‫عليه وسلم أَن سارقا سرق من بيت عائشة رضي ال عنها شيئا فدعت عليه فقال لا النب‬
‫خفّفي عنه إِثه الذي استحقه بالسرقة‬
‫صلى ال عليه وسلم ل تُسَبّخِي عنه بدعائك عليه أَي ل ُت َ‬
‫سبّخْ‬
‫بدعائك عليه يريد أَن السارق إِذا دعا عليه السروق منه خفف ذلك عنه قال الشاعر فَ َ‬
‫عليك ا َلمّ واعلم بأَنه إِذا َقدّرَ الرحنُ شيئا فكاِئ ُن وهذا كما قال ف الديث الخر من دعا‬
‫على من ظلمه فقد انتصر وكذلك كل من ُخفّفَ عنه شيء فقد سُبّخَ عنه ويقال اللهم سَبّخْ‬
‫لمّى أَي َخفّفْها وسُلّها ولذا قيل لِقطَعِ القُطْن إِذا َندِفَ سَبائخ ومنه قول الَخطل يذكر‬
‫عن ا ُ‬
‫الكلب فأَرْسَلُوهُنّ ُبذْرِينَ الترابَ كما ُيذْرِي سبَائخَ قُطنٍ َندْفُ َأوْتا ِر ويقال سَبّخْ عنا الَذَى‬
‫شفْه وخففه والتسبيح أَيضا التسكي والسكونُ جيعا قال بعض العرب المد ل على‬
‫يعن اكْ ِ‬
‫نوم الليل وتسبيح العروق وأَنشد ابن الَعراب لا َر َموْا ب والنّقانِيقُ تَكِشْ ف َقعْرِ خَرْقاءَ لا‬
‫َجوْبٌ َعطِشْ َسبّخْتُ والاءُ بِع ْطفَيْها يَِنشْ ابن الَعراب سعت أَعرابيّا يقول المد ل على‬
‫تسبيح العروق وإِساغة الريق بعن سكون العروق من ضَربَانِ أَل فيها والسّ ْبخُ والتّسْبِيخُ النوم‬
‫الشديد وقيل هو رُقادُ كل ساعة وسَبّخْتُ أَي نت وف التنيل إِن لك ف النهار سَبْخا طويلً‬
‫قرأَ با يي بن َي ْعمُرَ وقيل معناه فَراغا طويلً الفراء هو من تَسْبيخ القطن وهو توسعته وتنفيشه‬
‫يقال سَبّخِي قُطْنك أَي َنفّشِيه ووَسّعيه ابن الَعراب من قرأَ سَبْحا فمعناه اضطرابا ومعَاشا ومن‬
‫قرأَ سَبْخا أَراد راحة وتفيفا للَبدان والنوم أَبو عمرو السّ ْبخُ النوم والفراع الزجاج السّبْحُ‬
‫والسّبْخ قريبان من السّواء وتَسَبّخَ الَرّ والغَضبُ وسََبخَ سكن وفتر وف حديث علي رضي ال‬
‫سبّخْ عنا الَرّ أَي َيخِفّ والسّبِيخة القُطْنة وقيل هي القطعة من القطن ُتعَرّضُ‬
‫عنه َأمْهِلْنا يُ َ‬
‫ليوضع فيها دواء وتُوضَعَ فوق جُ ْرحٍ وقيل هي القطن النفوش الَ ْندُوفُ وجعها سَبائخ وسَبِيخٌ‬
‫وأَنشد سَبَائخُ من بُرْسٍ وطُوطٍ وبَيْ َلمٍ وقُ ْنفُ َعةٌ فيها أَلِيلُ وَحِيحِها البُ ْرسُ القطنُ والطّوطُ قطنُ‬
‫الَبرْدِيّ والبَ ْي َلمُ قطن القصب والقُ ْنفُعَة القُ ْنفُذة والوحيح ضرب من الوَحْوَحة والسبيخ من‬
‫القطن ما ُيسَبّخُ بعد الّندْفِ أَي يلف لتغزله الرأَة والقِطْعة منه سَبِيخة وكذلك من الصوف‬
‫خ ومُسَبّخٌ مُ َفدّك ُم َفدّك وهو ما يلف لتغزله الرأَة بعد الّندْفِ والسّ ْبخُ شِبْه‬
‫والوبر وقطن سَبِي ٌ‬
‫الستلل والسّبْخُ سَلّ الصوف والقطن وأَنشد ف ترجة سخت ولو سََبخْتَ الوََبرَ العَمُيتا‬
‫وِبعْتَهم َطحِيَنكَ السّخْتِيتا إِذا رَ َجوْنا لك أَن تَلُوتا تقول سَبِيخةٌ من قطن و َعمِيتةٌ من صوف‬

‫سقُط سَبِيخٌ لَنه َينْسَلّ فيسقط عنه وسبائخ الريش‬
‫وفَلِيلة من شعر ويقال لريش الطائر الذي يَ ْ‬
‫خةُ أَرض ذات ملح ونَزّ وجعها سِباخٌ وقد سَبِخَتْ‬
‫وسَبِيخه ما تناثر منه وهو الُسَبّخُ والسَّب َ‬
‫ت وتقول انتهينا إِل َسبَخة يعن الوضع والنعت أَرض سَبِخة والسّبَخةُ‬
‫سَبَخا فهي سَبِخةٌ وأَسَْبخَ ْ‬
‫سبَخُ َفيُنْبِتُ الِ ْلحَ وَتسُوخُ فيه الَقدام وقد سَِبخَ سَبَخا وأَرض‬
‫الَرض الالة والسّبَخُ الكان يَ ْ‬
‫سَبِخة ذات سِباخ وف الديث أَنه قال لَنس وذكر البصرة إِن مررت با ودخلتها فإِياك‬
‫وسِباخَها هو جع َسبَخَة وهي الَرض الت تعلوها اللوحة ول تكاد ُتنْبِتُ إِ ّل بعضَ الشجر‬
‫حلُب‬
‫خةٌ شديدة كأَنه الطّ ْ‬
‫والسّبَخَة ما يعلو الاءَ من ُطحْلُب ونوه ويقال قد علت هذا الاء سََب َ‬
‫من طول الترك و َحفَروا فأَسْبَخُوا بلغوا السّباخَ تقول َحفَر بئرا فأَسَْبخَ إِذا اننهى إِل َسبَخة‬

‫( ‪)3/23‬‬
‫( سخخ ) السّخَاخ بالفتح الَرض الُرّة اللّيَّنةُ قال أَبو منصور وقد جعها القَطامِيّ سَخاسِخَ قال‬
‫يصف سحابا ماطرا تَواضَعَ بالسّخاسِخِ من مُنِيمٍ وجادَ العيَ وافْتَرشَ الغِمارا وسَخّتِ الرادة‬
‫غَرَ َزتْ ذََنبَها ف الَرض وف النّوادر يقال سُخّ ف أَسفل البئر أَي ا ْحفِرْ وسَخّ ف الَرض و َزخّ ف‬
‫لفْرِ والِمعانِ ف السيِ جيعا ويقال َلخّ ف البئر مثل سَخّ‬
‫اَ‬

‫( ‪)3/24‬‬
‫س َدخَ أَي انبسط‬
‫( سدخ ) ضربه حت انْ َ‬

‫( ‪)3/24‬‬
‫( سربخ ) السّرْبَخُ الَرض الواسعة وقيل هي الَرض البعيدة وقيل هي ا َلضِلّة الت ل يُهَْتدَى‬
‫فيها لطريق وف حديث جُهَيْشٍ وكائنْ َق َطعْنا إِليك من دَويّة سَ ْربَخٍ أَي مفازة واسعة بعيدة‬
‫الَرجاء قال عمرو بن معديكرب وأَرض قد قَ َطعْتُ با القَواهِي من الِنّانِ سَ ْربَخُها مَلِيعُ‬
‫( * قوله « قطعت با القواهي » كذا بالصل بالقاف ولعله جع قاه وهو الديد الفؤاد وقوله‬
‫من النان بيان له جع جان كحائط وحيطان والذي ف الصحاح الواهي باءين )‬
‫سرْبَخٍ مَرْدُونِ قال الَرْدُون النسوج‬
‫وقال أَبو دُواد أَ ْسأَ َدتْ ليْلةً ويوما فلما دَخَلَتْ ف مُ َ‬
‫سرْبَخا ومُسَنْبَخا‬
‫لفّة والنّ َزقُ وف النوادر َظلِلْتُ اليومَ مُ َ‬
‫بالسراب والرّدَنُ الغَزْلُ والسّرَْبخَة ا ِ‬
‫أَي ظَلِلْتُ أَمشي ف الظهية‬

‫( ‪)3/24‬‬
‫سلَخه سَلْخا َكشَطه والسّ ْلخُ‬
‫( سلخ ) السّلْخُ ُكشْطُ الِهابِ عنِ ذيهِ َسلَخَ الِهابَ يَسْلُخه ويَ ْ‬
‫سلَخُ الِهابُ‬
‫ما ُسلِخَ عنه وف حديث سليمان عليه السلم وا ُل ْد ُهدِ َفسَلَخوا موضعَ الاءِ كما يُ ْ‬
‫فخرج الاء أَي حفروا حت وجدوا الاء وشاة سَلِيخٌ كَشِطَ عنها جلدُها فل يزال ذلك اسَها‬
‫حت يُوءكل منها فإِذا أُكل منها سي ما بقيَ منها شِلْوا قلّ أَو كثر وا َلسْلوخ الشاة ُسلِخَ عنها‬
‫اللد والَسْلوخة اسم يَ ْلتَ ِزمُ الشاة السلوخة بل بُطونٍ ول جُزارة والِسْلخُ الِلْد والسّلِيخة‬
‫قضيب القوس إِذا جُرّ َدتْ من َنحْتِها لَنا ا ْستُخْرِجَتْ من َسلْخِها عن أَب حنيفة وكل شيء‬
‫خ ومِسْلخ الية وسَ ْلخَتها جِ ْلدَتا الت تَ ْنسَ ِلخُ عنها وقد سَ َلخَتِ اليةُ‬
‫ُيفْ َلقُ عن قِشْر فقد اْنسَ َل َ‬
‫سرِي من جِ ْلدَتا كاليُسْرُوعِ ونوه وف حديث عائشة ما‬
‫تسلَخُ سَلْخا وكذلك كل دابة تَنْ َ‬
‫رأَيت امرأَة أَحبّ ِإلّ أَن أَكونَ ف مِسْلخها من َسوْدةَ تنت أَن تكون مثل َهدْيها وطريقتها‬
‫والسّلْخُ بالكسر الِلْد والسالُ الَ ْسوَدُ من اليات شديدُ السواد وأَقْتَلُ ما يكون من اليات‬
‫حمَ مثلِ السّنانِ َشوَى ما‬
‫إِذا سَ َلخَت جِ ْلدَها قال الكميت يصف قَ ْرنَ ثور طعن به كلبا فَكَرّ بأَ ْس َ‬
‫ل ْلدِ مُسَْت ْبدَلُ ابن بُزُرْج ذلك أَسودُ سالِخا‬
‫أَصابَ به مَقْتَلُ كَأنْ مُخّ رِيقَتِه ف الغُطَاطْ به سالُ ا ِ‬
‫جعله معرفة ابتداء من غي مسأَلة وأَ ْسوَدُ سالٌ غيَ مضاف لَنه َيسْلَخ جلده كلّ عام ول يقال‬
‫للُنثى سالة ويقال لا أَ ْسوَدَةُ ول توصف بسالة وأَ ْسوَدانِ سالٌ ل تثن الصفة ف قول‬
‫الصمعي وأَب زيد وقد حكى ابن دريد تثنيتها والَول أَعرف وأَساوِدُ سالةٌ وسَوالُ وسُلّخٌ‬
‫وسُلّخةٌ الَخية نادرة وسَ َلخَ الَرّ جلدَ الِنسان وسَلّخه فاْنسَلَخ وَتسَلّخ وسَلَخَت الرأَة عنها‬
‫سةِ مُشْرِفُ والسالُ‬
‫جّ‬
‫دِ ْرعَها نزعته قال الفرزدق إِذا سَ َلخَتْ عنها أُمامةُ دِ ْرعَها وَأ ْعجَبها راب الَ َ‬
‫جَ َربٌ يكون بالمل ُيسْ َلخُ منه وقد سُ ِلخَ وكذلك الظليم إِذا أَصاب ريشَه داءٌ واسْ َلخّ الرجل‬
‫خخْتُ أَي اضطجعت وأَنشد إِذا غَدا القومُ أَب فاسْ َلخّا واْنسَ َلخَ النهار من‬
‫إِذا اضطجع وقد ا ْسلَ َ‬
‫الليل خرج منه خروجا ل يبقى معه شيء من ضوئه لَن النهار مُكَوّر على الليل فإِذا زال‬
‫ضوؤه بقي الليل غاسقا قد َغشِيَ الناسَ وقد َسلَخ الُ النهارَ من الليل يَسْلخُه وف التنيل وآية‬
‫سلُخُه َسلْخا وسلوخا‬
‫سلَخُه ونَ ْ‬
‫لم الليل َنسْلَخُ منه النهار فإِذا هم مظلمون وسَلَخْنا الشهرَ نَ ْ‬
‫خ هو وانسَلخ وجاءَ سَلْخَ الشهر أَي مُنْسَ َلخَه التهذيب‬
‫خرجنا منه وصِرْنا ف آخر يومه وسَ َل َ‬
‫سلَخْنا كل ليلة عن أَنفسنا كلّه قال وَأهْ َللْنا هِللَ شهر‬
‫يقال سَلَخْنا الشهر أَي خرجنا منه ف َ‬
‫كذا أَي دخلنا فيه ولبسناه فنحن نزداد كل ليلة إِل مضيّ نصفه لِباسا منه ث نَسْ َلخُه عن‬
‫أَنفسنا جزءا من ثلثي جزءا حت تكاملت ليليه فسلَخناه عن أنفسنا كلّه ومنه قوله إِذا ما‬
‫سَ َلخْتُ الشهرَ َأهْ َللْتُ مثلَه َكفَى قاِتلً َسلْخِي الشّهورَ وِإهْلل وقال لبيد حت إِذا َسلَخا‬
‫جُمادَى سّتةً جَزْءا فطالَ صيامُه وصيامُها قال وجادى ستة هو جادى الخرة وهي تام ستة‬

‫أَشهر من أَول السنة وسَلَخْتُ الشهر إِذا أَمضيته وصرت ف آخره وانسلَخَ الشهرُ من سَنته‬
‫والرجلُ من ثيابه واليةُ من قشرها والنهارُ من الليل والنبات إِذا سَلَخ ث عاد فا ْخضَرّ كلّه فهو‬
‫خمَ‬
‫لمْض وغيه ابن سيده سَ َلخَ النباتُ عاد بعد الَيْج وا ْخضَرّ وسَلِيخ العَرْفَج ما ضَ ُ‬
‫سالٌ من ا َ‬
‫من يَبِيسه وسَلِيخةُ ال ّرمْثِ والعَرْفَج ما ليس فيه مَرْعىً إِنا هو خشب يابس والعرب تقول‬
‫لل ِرّمْث والعَرْفَج إِذا ل يبق فيهما مَرْعىً للماشية ما بقي منهما إِل سَلِيخة وسَلِيخةُ البانِ ُد ْهنُ‬
‫ثَمره قبل أَن يُربّبَ بأفاويه الطّيب فإِذا رُبّبَ ثره بالسك والطيب ث ا ْعُتصِر فهو مَ ْنشُوشٌ وقد‬
‫نُشّ نَشّا أَي اختلط الدهنُ بروائح الطيب والسّلِيخة شيء من العِطْر تراه كأَنه ِقشْرٌ مُ ْنسَلخ ذو‬
‫ُشعَبٍ والَسْلخُ ا َلصْلَ ُع وهو باليم أَكثر وا ِلسْلخُ النخلة الت َينْتَثِر ُبسْرُها وهو أَخضر وف‬
‫حديث ما َيشْتَرِطُه الشتري على البائع إِنه ليس له مِسْلخ ول مِحْضار ا ِلسْلخ الذي ينتثر‬
‫سرُه وسَلِيخٌ مَلِيخٌ ل طعم له وفيه سَلخَة ومَلخة إِذا كان كذلك عن ثعلب‬
‫بُ ْ‬

‫( ‪)3/24‬‬
‫( سخ ) السّماخ الّثقْبُ الذي بي الدّجْ َرْينِ من آلة ال َفدّان والسّماخ لغة ف الصّماخ وهو واِلجُ‬
‫سمَخُه‬
‫الُذُن عند الدماغ و َسمَخَه َي ْ‬
‫( * قوله « وسخه يسمخه » بابه منع وسخ الزرع طلع أولً وانه لسن السمخة بالكسر كأنه‬
‫مأخوذ من السماخ العفاص ) َسمْخا أَصاب سِماخَه فعَقره ويقال َس َمخَنِ بِجدّةِ صوته وكثرة‬
‫صمْخُ‬
‫كلمه ولغة تيم ال ّ‬

‫( ‪)3/26‬‬
‫حقَنُ‬
‫( سلخ ) السّمالِخِيّ من الطعام واللب ما ل طعم له والسّمالِخِيّ اللَبنُ يترك ف سِقاءٍ فُي ْ‬
‫صمْلُوخ الُذُنِ‬
‫خضٍ و ُسمْلُوخ الّنصِيّ ما تنتزعه من ُقضْبانه الرّخْصة وقال النضر ُ‬
‫وطعمهُ َط ْعمُ مَ ْ‬
‫و ُسمْلُوخُها وَسَخها وما يرج من قشورها وسَماليخُ الّنصِيّ أَما صِيخُه وهو ما تَنْ ِزعُه منه مثلَ‬
‫القضيب‬

‫( ‪)3/26‬‬
‫( سنخ ) السّ ْنخُ الَصل من كل شيء والمع أَسْناخ وسَنُوخ وسِ ْنخُ كل شيء أَصله وقول‬
‫جمِ الشّحّ إِنا أَراد السِنّخ فأَبدل من الاء حاء‬
‫رؤبة َغمْرُ الَجارِيّ كريُ السّنْحِ أَبْ َلجُ ل يُوَلدْ بَن ْ‬

‫لكان الشّحّ وبعضهم يرويه بالاء وجع بينها وبي الاء لَنما جيعا حرفا حَلْق ورجع فلن إِل‬
‫سِنْخِ الكَرَم وإِل سِ ْنخِه البيث وسِ ْنخُ الكلمة أَصلُ بنائها وف حديث علي عليه السلم ول‬
‫يَ ْظ َمأُ على التقوى سِنْخُ أَصلٍ والسّنْخُ والَصل واحد فلما اختلف اللفظان أَضاف أَحدها إِل‬
‫الخر وف حديث ال ّزهْري أَصلُ الهاد وسِنْخُه الرّباطُ ف سبيل ال يعن الُرابَطة عليه وف‬
‫ح ّمةٌ وسِنْخُ السكي طَرفَ سِيلنِه الداخلُ ف النصاب وسِنْخُ‬
‫لمّى وبلد سَنْخٌ مَ َ‬
‫النوادر سِ ْنخُ ا ُ‬
‫الّنصْل الديدة الت تدخل ف رأْس السهم وسِ ْنخُ السيف سِيلنُه وأَسْناخُ الثنايا والَسْنانِ‬
‫خةٌ وسنَاخة قال أَبو كبي‬
‫أُصولا والسّناخَةُ الريح ا ُلنْتِنة والوَسَخُ وآثار الدباغ ويقال بَيْتٌ له سَنْ َ‬
‫َفدَخَلْتُ بيتا غيَ بيتِ سَناخة وا ْزدَ ْرتُ مُزْدارَ الكَريِ ا ِل ْفضَ ِل يقول ليس ببيت دِباغٍ ول َسمْن‬
‫وسَنِخَ ال ّد ْهنُ والطعامُ وغيها سَنَخا تغي لغةٌ ف زَنِخَ يَ ْزنَخُ إِذا فسد وتغيت ريه وف حديث‬
‫النب صلى ال عليه وسلم أَن خَيّاطا دعاه إِل طعام فقدّم إِليه إهالة سَنِخةً وخُبْزَ شعي الِهاَلةُ‬
‫الدسم ما كان والسّنِخةُ التغية ويقال بالزاي وقد تقدم وسَنِخَ من الطعام أَ ْكثَر وسََنخَ ف العلم‬
‫سنَخُ سُنُوخا رَسَخ فيه وعل وأَسْناخ النجوم الت ل تَنْزِلُ بنُجومِ الَ ْخذِ حكاه ثعلب قال ابن‬
‫يَ ْ‬
‫سيده فل أَحقّ َأعَن بذلك الُصولَ أَم غيها وقال بعضهم إِنا هي أَشياخ النجوم أَبو عمرو‬
‫صَنِخَ الوَدَكُ وسَنِخَ‬

‫( ‪)3/26‬‬
‫( سنبخ ) ف النوادر ظَ ِللْتُ اليومَ مُسَرْبَخا ومُسنَبخا أَي ظَ ِللْتُ أَمشي ف الظهية‬

‫( ‪)3/27‬‬
‫خسَت وكذلك الَقدام‬
‫( سوخ ) ساخت بم الَرضُ تَسُوخ َسوْخا وسُؤُوخا و َسوَخانا إِذا اْنفَ َ‬
‫جرَةِ فساخَتْ‬
‫تَسُوخ ف الَرض وتَسيخ تدخل فيها وَتغِيبُ مثل ثاخَتْ وف حديث سُرا َقةَ والِ ْ‬
‫َيدُ َفرَسي أَي غاصت ف الَرض وف حديث موسى على نبينا وعليه الصلة والسلم فَساخَ‬
‫صعِقا وف حديث الغارِ فانْساختِ الصخرةُ كذا روي بالاء أَي غاصت ف‬
‫البلُ وخَ ّر موسى َ‬
‫الَرض قال وإِنا هو بالاء الهملة وقد تقدم وساختِ الرّجلُ تَسيخُ كذلك مثل ثاختْ‬
‫ب ويقال مُطِرْنا حت‬
‫وصارت الَرض ُسوّاخا وسُواخي أَي طِينا وساخ الشيءُ َيسُوخُ رَسَ َ‬
‫صارت الَرض سَواخي على فَعال بفتح الفاء واللم وف التهذيب حت صارت الَرض ُسوّاخى‬
‫على ُفعّال بضم الفاء وتشديد العي وذلك إِذا كثرت رِداغُ الَطَر ويقال بَطْحاءُ ُسوّاخى وهي‬
‫الت َتسُوخ فيها الَقدام ووصف بعيا يُراضُ قال فأَخذ صاحبه بذنبه ف َبطْحاء ُسوّاخي وإِنا‬

‫سوّاخي طي كثر ماؤُهُ من رِداغ الطر يقال إِن فيه‬
‫صعْبُ لَيسُوخَ فيها وال ّ‬
‫ُيضْ َطرّ إِليها ال ّ‬
‫سوّخْنا ف‬
‫سوّا ِخَيةً شديدة أَي طي كثي والتصغي ُسوَْيوِخَة كما يقال ك ُميَثرة وف النوادر َت َ‬
‫لُ‬
‫الطي وَت َزوّخْنا أَي وقعنا فيه‬

‫( ‪)3/27‬‬
‫( سيخ ) ساخ الشيء سَيَخانا رَسَخَ الساخةُ لغة ف السّخاةِ وهي الَبقْ َلةُ الرّبيعية وف حديث يوم‬
‫ستَمعة ويروى بالصاد وهو الَصل‬
‫صغِية مُ ْ‬
‫المعة ما من دابة إِل وهي مُسيخة أَي ُم ْ‬

‫( ‪)3/27‬‬
‫( شبخ ) الشّ ْبخُ صوت اللب عند الَلْب كالشّخْبِ عن كراع‬

‫( ‪)3/27‬‬
‫شخّ شَخّا ل يقدر‬
‫صوّت وقيل دَفَع وشَخّ الشيخُ ببوله يَ ُ‬
‫شخّ َشخّا َم ّد به و َ‬
‫( شخخ ) َشخّ ببوله يَ ُ‬
‫ع فقال شَخّ ببوله شَخّا إذا ل يقدر على حبسه‬
‫أَن يبسه فغلبه عن ابن الَعراب و َعمّ به كُرا ٌ‬
‫خشَخة صوت السلح واليَنْبُوتِ‬
‫خ صوت الشّخْب إِذا خرج من الضّرْع والشّ ْ‬
‫والشّ ّ‬
‫لشْخَشة حركة القِرْطاسِ والثوب الديد‬
‫لشْخَشة وهي لغة ضعيفة والشّخْشَخة وا َ‬
‫كا َ‬
‫وشَخْشَختِ الناقةُ رفعت صدرها وهي باركة‬

‫( ‪)3/27‬‬
‫ش ْدخُ الكسرُ ف كل شيء َرطْب وقيل هو التّهْشِيم يعن به َكسْرَ اليابس وكلّ‬
‫( شدخ ) ال ّ‬
‫شدْخ كسرك الشيءَ الَ ْجوَفَ كالرأْس‬
‫شدّخ الليث ال ّ‬
‫شدَخ وَت َ‬
‫شدَخُه َشدْخا فانْ َ‬
‫أَجوفَ َشدَخَه بَ ْ‬
‫شدَخُوه بالجارة‬
‫ش َدخَ و ُشدّختِ ال ُرؤُوس ُشدّدَ للكثرة وف الديث فَ َ‬
‫ونوه َش َدخَ رأْسَه فانْ َ‬
‫ش ّدخُ ُبسْرٌ‬
‫ج وما أَشبهه وا ُل َ‬
‫ش ْدخُ كسر الشيء الَ ْجوَفِ وكذلك كل شيء رَ ْخصٍ كالعَرْفَ ِ‬
‫ال ّ‬
‫صةٌ أَعن بالعَجَلَة ضربا من النبات و ِطفْلٌ‬
‫ج َلةٌ َشدْخَةٌ رَ ْطبَة رَ ْخ َ‬
‫شدِخ ابن سيده وعَ َ‬
‫ُي ْغمَز حت يَ ْن َ‬
‫ش ّدخُ الُبسْر ُي ْغمَز حت يَنْشَدخ ث يُيَبّسُ ف الشتاء‬
‫َش َدخٌ رَ ْخصٌ وغلم شا ِدخٌ شابّ الوهري الُ َ‬
‫شدْخ واحد وقول جرير ورَكِبَ‬
‫شدّخ من البُسْرِ ما افُْتضِخ وال َفضْخ وال ّ‬
‫قال أَبو منصور الُ َ‬

‫حجّله يعن ركب ِفعْلَة مشهورة قبيحة من قِبَلِ أَبيه وقال ابن بري الشعر للعَيّفِ‬
‫الشادِ َخةَ الُ َ‬
‫العَ ْبدِيّ يهجو به الرث بن أَب شر الغسان ابن الَعراب يقال للغلم َجفْر ث يافِعٌ ث َشدَخ ث‬
‫ضغَةً فادْفِنْه‬
‫سقْطِ إِذا كان َشدَخا أَو ُم ْ‬
‫مُطَبّخ ث َكوْكَبٌ وروي ف حديث ابن عمر أَنه قال ف ال ّ‬
‫شدَخ بالتحريك الذي يسقط من جوف أُمه رَطْبا رَخصا ل يَشَْتدّ و َشدَخَتِ الغُرّة‬
‫ف بيتك ال ّ‬
‫ش َدخُ َشدْخا و ُشدُوخا انتشرت وسالت ُسفْلً فملَت البهة ول تبلغ العيني وقيل َغشِيَتِ‬
‫تَ ْ‬
‫جدِ شادِ َخةٌ للناظرين كأَنا الَبدْرُ وفرس أَ ْش َدخُ‬
‫الوجهَ من أَصل الناصية إِل الَنف قال غُرّتُنا بالَ ْ‬
‫والُنثى َشدْخاء ذو شادِخَةٍ قال أَبو عبيدة يقال لغُرّة الفرس إِذا كانت مستديرة وَتِية فإِذا‬
‫سالت وطالت فهي شادِخَة وقد َشدَخَتْ ُشدُوخا اتسعت ف الوجه وأَنشد أَبو عبيد َسقْيا لكم‬
‫يا ُن ْعمُ َسقْيَ ْينِ اثْنَيْن شادِخَة الغُرّة َنجْلء العَيْن وقال الراجز َشدَخَتْ ُغرّة السّوابقِ فيهم ف‬
‫شّدّاخُ أَحد حُكّام كنانة وهو لقب له واسه َي ْعمَرُ بنُ َعوْف قال‬
‫لعَادِ وال ُ‬
‫وُجوهٍ إِل الكِمامِ ا ِ‬
‫شّدّاخُ أَحد حكام العرب ف الاهلية سي ُشدّاخا لَنه حكم بي خُزاعة‬
‫الَزهري كان َي ْعمَرُ ال ُ‬
‫ش َدخَ دِماء خزاعة تت قدمه‬
‫و ُقصَيّ حي حَكّموه فيما تنازعوا فيه من أَمر الكعبة وكثر القتلُ َف َ‬
‫وأَبطلها وقضى بالبيت ِل ُقصَيّ وخُ ّرجَ ُشِدّاخٌ نعتا مرج رجل ُطوّال وماء طِيّاب ومن العرب من‬
‫ش َدخُ َشدْخا فهو شادخ قال‬
‫شدّاخُ وَأمْرٌ شا ِدخٌ أَي مائل عن القصد وقد َش َدخَ يَ ْ‬
‫يقول َي ْعمَرُ ال ّ‬
‫أَبو منصور ل أَعرف هذا الرف ول أَحقه ث قال صححه قول أَب النجم ُمقَْتدِرُ الّنفْسِ على‬
‫ش َدخُ عن‬
‫خيِها بَأمْرِه الشا ِدخِ عن ُأمُورِها أَي َي ْعدِلُ عن َسنَنها وَيمِيل وقال الراجز شادِخَة َت ْ‬
‫سِ‬
‫تَ ْ‬
‫شدّاخِ بطنٌ والَشْداخُ وادٍ من أَودية تِهامَةَ‬
‫أَذْللِها قال أَبو عبيدة أَي َت ْعدِلُ عن طريقها وبنو ال ّ‬
‫سأَلِ الرّْبعَ الَديدَ التّكَلّما ِب َمدْفَعِ أَشْداخٍ فَبُرْ َقةِ أَ ْظلَما‬
‫قال حسان بن ثابت أَل تَ ْ‬

‫( ‪)3/28‬‬
‫( شرخ ) الشّ ْرخُ والسّنْخُ ا َلصْلُ والعِرْقُ وشَرْخ كل شيءٍ حرفه الناتئُ كالسهم ونوه وشَرْخا‬
‫الفُوق حرفاه ا ُلشْرِفانِ اللذان يقع بينهما الوَتر ابن شيل زََنمَتا السهم شَرْخا فُوقِه وها اللذان‬
‫الوَتَرُ بينهما وشَرْخا السهم مِثْلُه قال الشاعر يصف سهما رمى به فأَْن َفذَ الرّميّة وقد اتصل به‬
‫َدمُها كَأنّ ا َل ْتنَ والشّرْخَ ْينِ منه خِلف الّنصْل سِيطَ به مُشِيحُ وشَ ْرخُ الَمر والشباب أَوله‬
‫وشَرْخا الرّحْل حرفاه وجانباه وقيل خشبتاه من وراء ومُ َقدّم وشَ ْرخُ الشباب َأوّله ونَضارته‬
‫و ُقوّته وهو مصدر يقع على الواحد والثني والمع وقيل هو جع شارخ مثل شارب وشَ ْربٍ‬
‫وف التهذيب شَرْخا الرحل آخِرَتُه وواسطته قال ذو الرمة كأَنه بي شَرْخَيْ رَحْل ساهِمةٍ حَرْفٍ‬
‫إِذا ما اسْتَ َرقّ الليلُ َمأْمُومُ وقال العجاج شَرْخا غَبيطٍ َسلِسٍ مِرْكاحِ ابن حَبِيبٍ َنجْلُ الرجل‬
‫خهُ وشَرْخُه واحدٌ وف حديث عبد ال بن رَواحة قال لبن أَخيه ف غزوة ُمؤْتَةَ لعلك تَرْجِعُ‬
‫وشَلْ ُ‬

‫ش َهدُ فيجع ابن أَخيه راكبا موضعه على راحلته‬
‫بي شَرْخَي الرّحْل أَي جانبيه أَراد أَنه ُيسْتَ ْ‬
‫فيستريح وكذا كان استشهد ابن رواحة فيها ومنه حديث ابن الزبي مع أَ َزبّ جا َء وهو بي‬
‫ب وهو اسم يقع موقع المع قال لبيد َشرْخا‬
‫الشّرْخَ ْينِ أَي جانب الرحْلِ شر الشّ ْرخُ الشّا ّ‬
‫صُقُورا يافِعا وَأمْرَدا وشَ ْرخُ الشّباب ُقوّتُه ونَضارته وقال الُبَرّدُ الشّ ْرخُ الشّبابُ لَن الشّ ْرخَ‬
‫لدّ وأَنشد إِنّ شَ ْرخَ الشّبابِ َت ْأَلفُه الب ضُ وشَيْبُ القَذالِ شَيءٌ َزهِيدُ والشّ ْرخُ َأوّل الشّبابِ‬
‫اَ‬
‫حيُوا شَرْخَهم‬
‫والشا ِرخُ الشّابّ والشّ ْرخُ اسم للجمع وف الديث اقْتُلوا شُيُوخَ الشركي واسْتَ ْ‬
‫قال أَبو عبيد قيه قولن أَحدها أَنه أَراد بالشّيوخ‬
‫( * قوله « أراد بالشيوخ إل » عبارة النهاية أراد بالشيوخ الرجال السانّ أهل اللد والقوة‬
‫على القتال ول يرد الرمى والشرخ الصغار الذين ل يدركوا وقيل أراد بالشيوخ الرمى الذين‬
‫إذا سبوا ل ينتفع بم ف الدمة وأراد بالشرخ الشبان أهل اللد الذين ينتفع بم ف الدمة )‬
‫الرجال الَسانّ أَهلَ الَ َلدِ والقُوّة على القتال ول يريد الَرْمى الذين إِذا سُبُوا ل ينتفع بم ف‬
‫الدمة ) وأَراد بالشّ ْرخِ الشّباب أَهل اللد الذين ينتفع بم ف الدمة وقيل أَراد بم الصّغارَ‬
‫فصار تأْويل الديث اقتلوا الرجال البالغي واستحيوا الصبيان قال حسان بن ثابت إِنّ شَ ْرخَ‬
‫شعَرَ الَسْ وَدَ ما ل يُعاضَ كان ُجنُونا وجع الشّرْخ شُروخٌ وشُ ّرخٌ وشُروخ شُ ّرخٌ‬
‫الشّبابِ وال ّ‬
‫على البالغة قال العجاج صِيدٌ تَسامى وشُروخٌ ُش ّرخٌ والشّ ْرخُ نِتاجُ كل سنة من أَولد الِبل‬
‫حلً أَبا شَرْخَ ْينِ أَحْيا بناتِه مقَالِيتُها فهي اللبّابُ الَبائشُ أَبو عبيدة‬
‫قال ذو الرمة يصف فحلً سِبَ ْ‬
‫الشّ ْرخُ النّتَاجُ يقال هذا من شَ ْرخِ فلن أَي من نِتاجه وقيل الشّ ْرخُ نِتاجُ سَنَة ما دام صغارا‬
‫ضعَة وخرج قال الشاعر فلما‬
‫والشّ ْرخُ نابُ البعي وشَ َرخَ نابُ البعي يَشْ ُرخُ شُرُوخا َشقّ الَب ْ‬
‫اعَتَ َرتْ طارقاتُ الُموم رَ َفعْتُ الولّ و َكوْرا رَبيخا على بازلٍ ل َيخُنْها الضّراب وقد َش َرخَ النابُ‬
‫منها شُرُوخا وف الصحاح شَرَخ نابُ البعي شَرْخا وشَرَخ الصّبّ شُروخا والشّ ْرخُ الّنصْل الذي‬
‫خ وهم‬
‫خ وها شَرْخان أَي مِثْلن والمع شُرُو ٌ‬
‫سقَ َب ْعدُ ول يُ َركّبْ عليه قائمُه والمع شُرُو ٌ‬
‫ل ُي ْ‬
‫الَتراب قال أَبو بكر ف الشّ ْرخِ قولن يقال الشّ ْرخُ أَول الشباب فهو واحد يكفي من المع‬
‫ي وشاربٍ وشَ ْربٍ‬
‫ص ْومٌ والشّ ْرخُ جع شا ِرخٍ مثل طائر وط ٍ‬
‫ص ْومٌ ورجلن َ‬
‫كما تقول رجلٌ َ‬
‫وقال أَبو منصور يقال هو شَرْخِي وأَنا َشرْخُه أَي ِترْب وِلدَت و ِفقَ َعةٌ ِشرْياخٌ ل خي فيها وف‬
‫حديث أَب ُر ْهمٍ لم َن َعمٌ بشَبَ َكةِ شَ ْرخٍ هو بفتح الشي وسكون الراءِ موضع بالجاز وبعضهم‬
‫يقوله بالدال والشّرْياخُ ال َك ْمأَة الفاسدة الت قد اسَْترْخَتْ وقد ذكرها بعضهم ف الرباعي‬

‫( ‪)3/29‬‬

‫( شردخ ) رجل شِرْداخُ القدمي عريضهما وف النوادر َق َدمٌ شِرْداخة أَي عريضة وف بعض‬
‫حواشي نسخ الصحاح قال أَبو سهل الذي أَحفظه شِرْداح القدم بالاءِ الهملة‬

‫( ‪)3/30‬‬
‫سلُه و ِز ْكوِتُه‬
‫جلُه ونَ ْ‬
‫( شلخ ) الشّلْخُ الَصلُ والعِرْقُ قال ابن حبيب شَ ْلخُ الرجل وشَرْخُه ونَ ْ‬
‫وزِكْيَتُه واحد قال أَبو عدنان قال ل كِلبّ فلنٌ شَ ْلخُ َس ْوءٍ وخَلْفُ َس ْوءٍ وأَنشد بيت لبيد‬
‫سنُ الرجل عن ابن الَعراب وشالَخُ َجدّ إِمباهيم‬
‫وَبقِيتُ ف شَلْخٍ كجِ ْلدِ الَجْ َربِ والشّ ْلخُ حُ ْ‬
‫على نبينا وعليه الصلة والسلم‬

‫( ‪)3/30‬‬
‫شمَخُ شُموخا عل وارتفع والبال الشّوامخُ الشواهق وجبل شامخٌ‬
‫( شخ ) َش َمخَ الَبَلُ َي ْ‬
‫و َشمّاخٌ طويل ف السماء ومنه قيل للمتكب شامخ والشامخ الرافع أَنفه عِزّا وتكبا والمع‬
‫لسَب‬
‫ش َمخُ شُموخا تكب وتعظم وف حديث قُسّ شامخُ ا َ‬
‫ُشمّخٌ وقد َش َمخَ أَنفه وبأَنفه يَ ْ‬
‫شمَخَ بأَنفه ارتفع وتكب وأُنُوف ُشمّخٌ و َشمَخ فلنٌ بأَنفه و َشمَخَ‬
‫الشامخ العال وف الديث َف َ‬
‫شمُوخ قال‬
‫شمّخ مثل ال ّزمّخ ورجل َشمّاخ كثي ال ّ‬
‫أَْنفُه ل إِذا رفع رأْسه عزّا وكبا والُنُوفُ ال ّ‬
‫شمّاخ بن ضِرار اسم شاعر‬
‫أَبو تراب قال عَرّام نِيّة َزمَخٌ و َشمَخٌ و َزمُوخ و َشمُوخ أَي بعيدة وال ّ‬
‫شمّاخ مَ ْعقِلٌ وكنيته أَبو سعيد و َشمْخٌ اسم وبنو َشمْخ َب ْطنٌ قال و َشمْخُ بن فَزارة بطنٌ‬
‫واسم ال ّ‬

‫( ‪)3/30‬‬
‫شمْروخ العِثْكالُ الذي عليه البُسْرُ وأَصله ف ال ِعذْق وقد يكون ف‬
‫شمْراخُ وال ّ‬
‫( شرخ ) ال ّ‬
‫سقََبةٌ من ِعذْقِ عُ ْنقُودٍ وف الديث أَن َسعْدَ بن عُبادة أَتى النب‬
‫شمْراخُ ِع ْ‬
‫العنب التهذيب ال ّ‬
‫ث با فقال‬
‫خ َدجٍ سقيم وُ ِجدَ على َأمَة من إِمائهم َيخْبُ ُ‬
‫صلى ال عليه وسلم برجل ف اليّ مُ ْ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم خذوا له عِثْكالً فيه مائة ِشمْراخ فاضربوه به ضربة ما بي خس‬
‫صنٌ دقيق رَ ْخصٌ يَ ْنبُتُ ف أَعلى الغصن الغليظ خرج ف‬
‫شمْروخ ُغ ْ‬
‫مرات إِل عشر مرات وال ّ‬
‫شمْراخُ رْأسٌ مستدير طويل دقيق ف أَعلى البل الَصمعي الشّماريخُ رؤُوس‬
‫سَنَتِه رَخْصا وال ّ‬
‫شمْراخ من الغُرَر ما اسَتدَقّ وطال وسال ُمقْبِلً‬
‫البال وهي الشّناخِيبُ واحدتا شُنْخُوبة وال ّ‬
‫لوْنَ‬
‫حفَلَة والفرس ِشمْراخٌ قال حُرَيْثُ بنُ عَتّاب النّبْهانّ تَرى ا َ‬
‫لْ‬
‫ليْشُومَ ول يبلغ ا َ‬
‫حت َجلّلَ ا َ‬

‫شمْراخ من الغُرَرِ ما‬
‫شمْراخِ والوَرْدَ يُ ْبَتغَى لَيالَي َعشْرا وَسْطَنا وهو عائرُ وقال الليث ال ّ‬
‫ذا ال ّ‬
‫سرَها وقال أَبو صَبْرَةَ‬
‫سال على الَنف و ِشمْراخُ السحاب أَعاليه و َشمْ َرخَ النخلةَ خَرَط بُ ْ‬
‫خلَب َقعْطا‬
‫سعْديّ َشمْرِخ ال ِعذْقَ أَي اخْرُطْ شَماريه بالِ ْ‬
‫ال ّ‬
‫( * قوله « قعطا » كذا بالصل بتقدي العي على الطاء وف القاموس قطعا بتأخي العي قال‬
‫شمْراخية صنف من الوارج أَصحاب عبدال بن ِشمْراخ‬
‫شارحه وانظره ) وال ّ‬

‫( ‪)3/31‬‬
‫( شنخ ) الشّناخُ أَنف البل قال ذو الرمة يصف البال إِذا شِناخُ َأْنفِه َتوَقّدا وف التهذيب إِذا‬
‫شِناخا قُورِها َتوَقّدا أَراد شَناخِيب قُورِها وهي رؤُوسها الواحدة شَ ْنخَة كأَن الباءَ زيدت‬
‫الَزهري الُشَنّخُ من النخل الذي ُنقّحَ سُلّؤه وقد شَنّخَ َنخْلَه َتشْنِيخا‬

‫( ‪)3/31‬‬
‫( شندخ ) الشّ ْن ُدخُ الوَقّادُ من اليل وأَنشد أَبو عبيدة قول الَرّار شُ ْن ُدخٌ أَ ْشدَفُ ما وَ ّزعْتَه وإِذا‬
‫ُطؤْطِئَ طَيّارٌ ِطمِرّ ورواه غيه شُ ْندُفٌ وقيل هو العظيم الشديد التهذيب الشّ ْندُخ من اليل‬
‫والِبل والرجال الشديد الطويل الكتن اللحم وأَنشد بشُ ْن ُدخٍ َي ْقدُم أُول ا ُلنُفِ وقال طالق بن‬
‫َعدِيّ ول يَرى الفَرْسَخَ بعد الفَرْسَخ شيئا على أَقَبّ طاوٍ شُ ْن ُدخِ والشّ ْن ُدخُ والشّ ْندُخِيّ ضرب‬
‫من الطعام الفراء الشّ ْندَاخيّ الطعام بعله الرجل إِذا ابتن دارا أو عمل بيتا‬

‫( ‪)3/31‬‬
‫( شيخ ) الش ْيخُ الذي استبانتْ فيه السن وظهر عليه الشيبُ وقيل هو شَ ْيخٌ من خسي إِل‬
‫آخره وقيل هو من إِحدى وخسي إِل آخر عمره وقيل هو من المسي إِل الثماني والمع‬
‫أَشياخ وشِيخانٌ وشُيوخٌ وشِيَخَة وشِيخةٌ ومَشَْيخٍة ومَِشِيخة ومَشْيُوخاء ومَشايِخُ وأَنكره ابن‬
‫دريد وف الديث ذكر شِيخانِ قريش جع شَيْخ كضَيْف وضِيفانٍ والُنثى شَيْخَة قال عَبِيدُ بنُ‬
‫الَبرَص كأَنا ِل ْقوَةٌ َطلُوبُ تَيْبَسُ ف وَكْرِها القُلُوبُ باتتْ على أُ ّرمٍ َعذُوبا كأَنا شَيْخةٌ رَقُوبُ‬
‫قال ابن بري والضمي ف باتت يعود على ال ّلقْوَة وهي العُقاب شبه با فرسه إِذا انقضت للصيد‬
‫و َعذُوبٌ ل تأْكل شيئا والرّقُوبُ الت تَرْقُبُ وََلدَها خوفا أَن يوت وقد شاخَ يَشِيخُ َشيَخا‬
‫بالتحريك وشُيُوخة وشُِِيوُخِيّةً عن اللحيان وشَ ْيخُوخة وشَيْخوخِيّة فهو شَيْخ وشَيّخَ تَشْيِيخا أَي‬

‫شاخَ وأَصل الياءِ ف شيخوخة متحرّكة فسكنت لَنه ليس ف الكلم َفعْلُولٌ وما جاءَ على هذا‬
‫من الواو مثل َكيْنُونة وقَيْدودة وهَ ْيعُوعة فأَصله كَيّنُونة بالتشديد فخفف ولول ذلك لقالوا‬
‫َكوْنُونة و َقوْدُودة ول يب ذلك ف ذوات الياءِ مثل الَ ْيدُودة والطّيْرورة والشّيْخوخة وشَيّخْته‬
‫َد َعوْتُه شَيْخا للتبجيل وتصغي الشّيخ شُيَ ْيخٌ وشُيَ ْيخٌ أَيضا بكسر الشي ول تقل ُشوَيْخ أَبو زيد‬
‫شَيّخْتُ الرجل تَشْييخا و َسمّعت به َتسْميعا وَندّدت به تَنْديدا إِذا فضحته وشَيّخَ عليه شنّع أَبو‬
‫العباس شَيْخٌ بَيّن التّشَيّخ والتشييخ والشّ ْيخُوخة وأَشياخُ النجوم هي الدراريّ قال ابن الَعراب‬
‫أَشياخُ النجوم هي الت ل تنل ف منازل القمر السماة بنجوم الَ ْخذِ قال ابن سيده أُرى أَنه‬
‫عن بالنجوم الكواكب الثابتة وقال ثعلب إِنا هي أَسْناخُ النجوم وهي أُصولا الت عليها مدار‬
‫سبُه الاهلُ ما ل َيعْلَما شَيْخا على‬
‫الكواكب وسِرّها وقوله أَنشده ثعلب عن ابن الَعراب َيحْ َ‬
‫كُرْ ِسيّه مُ َعمّما لو أَنه أَبانَ أَو تَ َكلّما لكان إِيّاه ولكن َأعْجَما وفسره فقال يصف وَطْبَ لب شبهه‬
‫برجل مُ َلفّفٍ بكسائه وقال ما ل يعلم فلما أَطلق اليم رَدّها إِل اللم وأَما سيبويه فقال هو على‬
‫الضرورة وإِنا أَراد يعلمنْ قال ونظيه ف الضرورة قول جَذيَة الَْبرَص ربا أَوفَيْتُ ف عَ َلمٍ‬
‫ت وقول الشاعر مَت مَت تُطّلَعُ الَثابا ؟ َلعَلّ شَيْخا مُهْتَرا مُصابا قال عن‬
‫تَرْ َف َعنْ َثوْب شَمال ُ‬
‫ل ْمضِ الَ ْرمُ والشاخةُ العتدِلُ‬
‫خةُ نَبَْتةٌ لبياضها كما قالوا ف ضرب من ا َ‬
‫بالشيخ ال َوعِلَ والشّي َ‬
‫قال ابن سيده وإِنا قضينا على أَن أَلف شاخة ياء لعدم « ش و خ » وإِل فقد كان حقها الواو‬
‫لكونا عينا قال أَبو زيد ومن الَشجار الشّيْخُ وهي شجرة يقال لا شجرة الشّيُوخِ وثرتا جِ ْروٌ‬
‫صفُر مَنْبِتُها الرّياضُ والقُرْيانُ وف حديث أُ ُحدٍ ذكر شَيْخانِ‬
‫كجِ ْروِ الِرّيعِ قال وهي شجرة ال ُع ْ‬
‫( * قوله « ذكر شيخان » قال ابن الثي بفتح الشي وكسر النون وقال ياقوت شيخان بلفظ‬
‫تثنية شيخ ث قال وشيخة رملة بيضاء ف بلد أسد وحنظلة على الصحيح ) بفتح الشي هو‬
‫موضع بالدينة َعسْكَرَ به سيدُنا رسول ال صلى ال عليه وسلم ليلة خَ َرجَ إِل أُ ُحدٍ وبه عَ َرضَ‬
‫الناسَ وال أَعلم‬

‫( ‪)3/31‬‬
‫خةُ لغة ف السّبَخَة والسي أَعلى والصّبِيخَة لغة ف سَبِيخةِ القطن و السي فيه‬
‫( صبخ ) الصَّب َ‬
‫أَفشى‬

‫( ‪)3/33‬‬

‫( صخخ ) الصخّ الضرب بالديد على الديد والعصا الصلبة على شيءٍ مُصمتٍ وَصَخّ‬
‫الصخرة وَصَخِيخُها صوتُها إِذا ضربتها بجر أَو غيه وكلّ صوت من وقع صخرة على صخرة‬
‫خةً‬
‫خ تقول ضربت الصخرة بجر فسمعت لا صَ ّ‬
‫ونوه صَخّ وصَخيخٌ وقد صَخّت تص ّ‬
‫والصا ّخةُ القيامة وبه فسر أَبو عبيدَة قوله تعال َفإِذا جاءَت الصاخة فإِما أَن يكون اسمَ الفاعل‬
‫من صخ يصخ وإِما أَن يكون الصدَر وقال أَبو إِسحاق الصاخة هي الصيحة الت تكون فيها‬
‫صمّها فل تسمع إِلّ ما تدعى به للِحياء وتقول صخّ الصوتُ ا ُلذُنَ‬
‫صخّ الَساعَ أَي ُت ِ‬
‫القيامة ت ُ‬
‫َيصُخّها صخّا وف نسخة من التهذيب أَصخ إِصخاخا ول ذكر له ف الثلثي وف حديث ابن‬
‫الزبي وبناء الكعبة فخاف الناس أَن يصيبهم صاخة من السماء هي الصيحة الت َتصُخّ الَساع‬
‫أَي تقرعها وتصمها قال ابن سيده الصاخة صيحة تصخ الُذن أَي تطعنها فتصمها لشدتا ومنه‬
‫صخّ بنقاره ف دَبَرِ البعي‬
‫سيت القيامة الصاخة يقال كأَنا ف أُذنه صاخة أَي طعنة والغرابُ ي ُ‬
‫أَي يطعن تقول منه صخ يصخ والصاخة الداهية‬

‫( ‪)3/33‬‬
‫( صرخ ) الصّرْ َخةُ الصيحة الشديدة عند الفزع أَو الصيبة وقيل الصّراخُ الصوت الشديد ما‬
‫كان صرخ يص ُرخُ صُراخا ومن أَمثالم كانَتْ َكصَرْ َخةِ الُبْلى للَمر يفجَو ك والصارخ‬
‫والصريخ الستغيث وف الثل عَ ْبدٌ صَر ُيهُ َأمَةٌ أَي ناصره أَذل منه وأَضعف وقيل الصارخ‬
‫الستغيث والستصرخ الستغيث والصرخ الغيث وقيل الصارخ الستغيث والصارخ الغيث قال‬
‫الَزهري ول أَسع لغي الَصمعي ف الصارخ أَن يكون بعن الغيث قال والناس كلهم على أَن‬
‫الصارخ الستغيث والصرخ الغيث والستصرخ الستغيث أَيضا وروى شر عن أَب حات أَنه قال‬
‫الستصراخ الستغاثة والستصراخ الغاثة وف حديث ابن عمر أَنه استصرخ على امرأَته صفية‬
‫استصراخ اليّ على اليت أَي استعان به ليقوم بشأْن اليت فيعينهم على ذلك والصراخ صوت‬
‫استغاثتهم قال ابن الَثي اسُْتصْرِخ الِنسان إِذا أَتاه الصارخ وهو الصوت يعلمه بأَمر حادث‬
‫ليستعي به عليه أَو ينعى له ميتا وا ْسَتصْرَخُْتهُ إِذا حلته على الصراخ وف التنيل ما أَنا‬
‫بصرخكم وما أَنتم بصرخيّ والصريخُ الغيث والصريخ الستغيث أَيضا من الَضداد قال أَبو‬
‫اليثم معناه ما أَنا بغيثكم قال والصريخ الصارخ وهو الغيث مثل قدير وقادر واصْطَ َرخَ القَومُ‬
‫وتصارخوا واستصرخوا استغاثوا والصطراخ التصارخ افتعال والتصرّخ تكلف الصراخ ويقال‬
‫التصرّخ به حق أَي بالعطاس والستصرخ الستغيث تقول منه استصرخن فأَصرخته والصّريخُ‬
‫صوتُ الستصرخ ويقال صرخ فلن يصرخُ صراخا إِذا استغاث فقال واغَوثاهْ واصَرْخَتاهْ قال‬
‫والصريخ يكون فعيلً بعن مُفعِل مثل نذير بعن منذر وسيع بعن مسمع قال زهي إِذا ما‬

‫ضمّرُ وسعت صارخة القوم أَي صوت‬
‫سعنا صارخا َمعَجَتْ بِنا إِل صوتهِ وُ ْرقُ الَراكلِ ُ‬
‫استغاثتهم مصدر على فاعلة قال والصارخة بعن الغاثة مصدر وأَنشد فكانوا مُهلِكِي الَبناءِ‬
‫لول تدا ُركُهم بِصارخةٍ َشفِيقِ قال الليث الصارخة بعن الصريخ الغيث وصرخ صرخَة‬
‫واصطرخ بعن ابن الَعراب الصرّاخُ الطاووس والنّبّاحُ الدهد وف الديث أَن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم كان يقوم من الليل إِذا سع صوت الصارخ يعن الديك لَنه كثي الصياح ف الليل‬

‫( ‪)3/33‬‬
‫صمّ كذلك قال الفراء وأَبو عبيد قال ابن الَعراب فهؤلء الكوفيون‬
‫( صلخ ) ا َلصْلَخُ ا َل َ‬
‫أَجعوا على هذا الرف بالاء العجمة وأَمّا أَهل البصرة ومن ف ذلك الشق من العرب فإِنم‬
‫يقولون الَصلج باليم قال الَزهري وسعت أَعرابيّا يقول فلن يتصال علينا أَي يتصامم قال‬
‫ورأَيت أَمة صماء كانت تعرف بالصلجاء قال فهما لغتان جيدتان بالاءِ واليم وقد صَلِخَ‬
‫سَمعُ ُه وصَلِخَ الَخيةُ عن ابن الَعراب ذهب فل يسمع شيئا البتة ورجل أَصلخ بَيّن الصّلَخِ‬
‫قال ابن الَعراب فإِذا بالغوا بالَصم قالوا أَصم أَصلخ قال الشاعر لو َأْبصَ َرتْ أَبْكمَ أَعمى‬
‫سمّى واهتَدى أَنّى وَخَى أَي أَنّى توجه يقال وخَى يَخِي وَخْيا وإِذا دُعي على‬
‫أَصلَخا إِذا َل َ‬
‫الرجل قيل صَلْخا كصَ ْلخِ النعام لَن النعام كله أَصلخُ وكان الكميت أَصم أَصلخ و َجمَلٌ‬
‫أَصلخ وناقة صلخاء وإِبل صلخى وهي الُِرب والرَب الصالِخُ وهو الناخس الذي يقع ف‬
‫دَبَرِه فل يشك أَنه سيصلخه وصلخه إِياه أَي أَنه يشمل بدنه والعرب تقول للَسود من اليات‬
‫صالِخٌ وسالِخٌ حكاه أَبو حات بالصاد والسي غيه أَقْتَلُ ما يكونُ من اليات إِذا صَ َلخَتْ‬
‫جلدها ويقال للَبرص الَصلخ‬

‫( ‪)3/34‬‬
‫( صمخ ) الصّماخُ من الُذن الرقُ الباطن الذي يُفضي إِل الرأْس تيمية والسماخ لغة فيه‬
‫ويقال إِن الصماخ هو الُذن نفسها قال العجاج حت إِذا صرّ الصماخَ الَصمعَا وف حديث‬
‫الوضوء فأَخذ ماء فأَدخل أَصابعة ف صماخ أُذنيه قال الصماخ ثقب الُذن وقول العجاج ُأمّ‬
‫صمُخُ َأصُكّ الصماخ وهو ثقب الُذن الاضي إِل داخل الرأْس‬
‫صمُخُ َأ ْ‬
‫الصّدى عن الصّدى وَأ ْ‬
‫صمُخٌ وهو ا ُلصْموخُ‬
‫وُأمّ الصدى الا َمةُ وُأمّها اللدة الت تمع الدماغ والمع أَصمخة و ُ‬
‫صمَخَه يص ُمخُه صمخا أَصاب صماخه وصمخت فلنا إِذا عقرت صماخ أُذنه‬
‫وبالسي لغة و َ‬
‫صمَخْت عينه أَصمُخُها صمْخا وهو ضربك العي بمع يدك ذكره‬
‫بعود أَو غيه ابن السكيت َ‬

‫بعقب صمخت صماخه وصَمَخ أَْن َفهُ د ّقهُ عن اللحيان ويقال للعطشان إِنه لَصادِي الصّماخ‬
‫صمْخُ كل ضربة أَثرت قال أَبو زيد كل ضربة‬
‫صمُخ وال ّ‬
‫والصّماخ البئر القليلة الاء وجعه ُ‬
‫أَثرت ف الوجه فهي صمْخ أَبو عبيد صمخته الشمس أَصابته شر صمخته بالاء أَصابت‬
‫صماخه ويقال صمخ الصوتُ صِماخَ فلن ويقال ضرب ال على صماخه إِذا أَنامه وف حديث‬
‫أَب ذرّ فضرب ال على أَصمختنا فما انتبهنا حت أَضحينا وهو كقوله عز وجل فضربنا على‬
‫آذانم ف الكهف ومعناه أَنناهم وقول أَب ذرّ فضرب ال على أَصمختنا هو جع قلة للصماخ‬
‫أَي أَن ال أَنامهم وف حديث عليّ رضوان ال عليه أَصختُ لستراق صمائخ الَساع هي جع‬
‫صماخ كشمال وشائل وصمخته الشمس اشت ّد وقعها عليه أَبو عبيد الشاة إِذا حلبت عند‬
‫ص ْمغَة‬
‫صمْخَة و َ‬
‫ص ْمخَ والصمغَ الواحدة َ‬
‫ولدها يوجد ف أَحاليل ضرعها شيء يابس يسمى ال ّ‬
‫صحَ لبَنُها بعد ذلك واحْ َلوْلَى ويقال للحالب إِذا حلب الشاة ما ترك فيها‬
‫فإِذا قطر ذلك أَف َ‬
‫قَطْرا‬

‫( ‪)3/34‬‬
‫صمْلُوخُ وسخ صماخ الُذن وما يرج من قشورها والمع الصماليخ‬
‫صمْلخُ وال ّ‬
‫( صملخ ) ال ّ‬
‫صمْلوخُ الُذن و َسمْلُوخُها ولبٌ صُمالِخ وصُمالِخيّ خاثر متلبد وقال ابن شيل ف‬
‫وقال النضر ُ‬
‫باب اللب الصّماليّ والسّماليّ من اللب الذي حقنَ ف السقاء ث حفر له حفرة ووضع فيها‬
‫حت يروب يقال سقان لبنا صماليا وقال ابن الَعراب الصمالي من الطعام واللب الذي ل‬
‫صمْلُوخُ ُأ ْمصُوخُ الّنصِيّ وهو ما ينتزع منه مثل القضيب حكاه أَبو حنيفة والعرب‬
‫طعم له وال ّ‬
‫تقول لَصل الّنصِيّ والصّلّيانِ من الورق الرقيق إِذا يبس صملوخ والمع الصماليخ قال‬
‫الطرمّاح ساوِّيةٌ ُزغْبٌ كَأنّ ش ِكيَها صَمالِيخُ َمعْهودِ الّنصِيّ ا ُلجَلّخِ وهو ما رقّ من نبات‬
‫أُصولا‬

‫( ‪)3/35‬‬
‫خ وهو الوضَحُ والوسَخُ وف حديث أَب الدرداء نعم‬
‫( صنخ ) أَبو عمرو صَنِخَ الوَدكُ وسَِن َ‬
‫البيت المّام يذهب الصّنخَة ويذكر النار يعن الدرن والوسخ يقال صنخ بدنه وسنخ والسي‬
‫أَشهر‬

‫( ‪)3/35‬‬

‫( صيخ ) أَصاخ لهُ يصِيخُ إِصاخة استمع وأَنصت لصوت قال أَبو دواد ويصيخ أَحيانا كما اس‬
‫تع الضلّ لصوت ناشد وف حديث ساعة المعة ما من دابة إِل وهي مُصيخة أَي مستمعة‬
‫منصتة ويروى بالسي وقد تقدم والصاخَة خفيفٌ ورم يكون ف العظم من صدمة أَو كدمة يبقى‬
‫أَثرها كالَشَشِ والمع صاخات وصاخٌ وأَنشد بلَحْييهِ صاخٌ من صِدامِ الوافر وف حديث‬
‫الغار فانصاخت الصخرة هكذا روي بالاء العجمة وإِنا هو بالهملة بعن انشقت ويقال‬
‫انصاخ الثوب إِذا انشق من قبل نفسه وأَلفها منقلبة عن واو وقد رويت بالسي وهي مذكورة‬
‫فيما تقدم قال ابن الَثي ولو قيل إِن الصاد فيها مبدلة من السي ل تكن الاء غلطا يقال ساخ‬
‫ف الَرض يسوخ ويسيخ إِذا دخل فيها وال أَعلم‬

‫( ‪)3/35‬‬
‫( ضخخ ) الضّخّ امتداد البول والضخة قصبة ف جوفها خشبة يرمى با الاء من الفم قال أَبو‬
‫منصور الضخ مثل النضخ للماء وقد ضَخّه ضخّا إِذا نضحه بالاء‬

‫( ‪)3/35‬‬
‫صفِيّ‬
‫سنَخِ كلّ َ‬
‫( ضردخ ) نلة ضِرْداخٌ صَفيّ كرية قال بعض الطائيي عَرَسْتَ ف جَبّاَنةٍ ل تَ ْ‬
‫ذات فرعٍ ضِرْ َدخِ تَطّلبُ الاءَ مت ما ترسخ وقيل الضردخ العظيم من كل شيء‬

‫( ‪)3/36‬‬
‫خنَ بالاديّ حت كأَنا الُ‬
‫ضمّ ْ‬
‫ضمْخُ لطخ السد بالطيب حت كأَنا يقطر وأَنشد َت َ‬
‫( ضمخ ) ال ّ‬
‫ضمَخَه بالطيب يضمَخُه ضَخْما وضمخه تضميخا‬
‫نوفُ إِذا اسْتعْرَضْتَ ُهنّ روا ِعفُ ابن سيده َ‬
‫ضمّخ رأْسه بالطيب التضمخ التلطخ بالطيب‬
‫لطخه وتضمخ به تلطخ به وف الديث كان ُي َ‬
‫وغيه والِكثار منه وف الديث كان متضمخا بالَلوق واضّمخ واضطمخ والضخ لغة شنعاء‬
‫ف الضمخ وضخَ عينه ووجهه وأَنفه يضمخه ضخما ضربه بمعه وقيل الضمخ ضرب الَنف‬
‫رعَفَ أَو ل يرعُفْ وقيل هو كل ضرب مؤثر ف أَنف أَو عي أَو وجه وضمخه فلن أَتعبه‬

‫( ‪)3/36‬‬

‫( ضيخ ) ابن الَثي ف حديث الزبي ِإنّ الوت قد تغشّاكم سحابه وهو منضاخٌ عليكم بوابل‬
‫البليا يقال انضاخ الاء وانضخّ إِذا انصبّ ومثله ف التقدير انقاض الائط وانقضّ إِذا سقط‬
‫شبه النية بالطر وانسيابه قال ابن الَثي هكذا ذكره الروي وشرحه وذكره الزمشري ف‬
‫الصاد والاء الهملتي وأَنكر ما ذكره الروي‬

‫( ‪)3/36‬‬
‫خهُ ويَطبخُه طَبخا‬
‫( طبخ ) الطّبْخُ إنضاج اللحم وغيه اشتواء واقتدارا طبخَ ال ِقدْرَ واللحمَ يطبُ ُ‬
‫واطّبخه الَخية عن سيبويه فانطبخ واطّبَخ أَي اتذ طبيخا افتعل ويكون الطّباخ اشتواء‬
‫خةُ لقب عامر بن الياس بن‬
‫واقتدارا يقال هذه خبزة جيدة الطبخ وآجُرّة جيدة الطبخ وطاِب َ‬
‫مضر لقبه بذلك أَبوه حي طبخ الضّب وذلك أَن باه بعثه ف بغاء شيء فوجد أَرنبا‬
‫( * هكذا بالصل ) فطبخها وتشاغل با عنه فسمي طابة وتيمُ بنُ مرّ ومزينة وضبة بنو أَدّ بن‬
‫طابة بن خِندِف وكأَنه إِنا أَثبت الاء ف طابة للمبالغة والطبخ الوضع الذي يطبخ فيه وف‬
‫التهذيب ا َلطَبخ بيت الطّباخ والِطبخ بكسر اليم قال سيبويه ليس على الفعل مكانا ول مصدرا‬
‫ولكنه اسم كالربد وا ِلطْبخ آلة الطبخ والطّبّاخ معال الطبخ وحرفته الطّباخة وقد يكون الطبخ‬
‫ف القرص والنطة ويقال أَتقدروُنَ أَم تشوُون ؟ وهذا مُطّبَخ القوم ومُشْتواهم ويقال اطِّبخُوا لنا‬
‫قُرصا وف حديث جابر فاطّبخنا هو افتعلنا من الطبخ فقلبت التاء لَجل الطاء قبلها والطّباخ‬
‫مصوص بن يطبخ لنفسه والطبخ عام لنفسه ولغيه والطّبْخُ اللحمُ الطبوخ والطبيخ كالقدير‬
‫وقيل القدير ما كان ِبفِحىً وتوابِلَ والطبيخ ما ل يفَحّ واطّبَخنا اتذنا طبيخا وهذا مُطّبَخ القوم‬
‫وهذا مُشْتواهم والطّباخَة الفُوارَة وهو ما فار من رغوة القِدر إِذا طبخ فيها وطبُاخَة كل شيء‬
‫عصارته الأْخوذة منه بعد طَ ْبخِه كعصارة الَب ّقمِ ونوه التهذيب الطّباخَة ما تتاج إِليه ما يُطبَخ‬
‫نو الَب ّقمِ تأَخذ طُباخَتَه للصبغ وتطرح سائره وقول الشاعر وال لول أَن َتحُشّ الطّبّخُ بِيَ‬
‫ص َرخُ يعن بالطّبّخ اللئكة الوكلي بالعذاب يعن عذاب الكفار والطّبّخ‬
‫لحِيمَ حيث ل مُسَْت ْ‬
‫اَ‬
‫جع طابخ والطبيخ ضرب من الَشربة ابن سيده والطبيخ ضرب من الَُنصّف وطَبَخ الَرّ الثمر‬
‫اءنضجه ومنه قول أَب حَثْمة قي صفة التمر تُحفةُ الصائم وَتعِ ّلةُ الصبّ ونُزُلُ مريَ عليها السلم‬
‫وتُطَبخُ ول ُتعَنّي صاحبهَا وطبائخ الر سائمها ف الواجر واحدتا طبيخة قال الطرماح‬
‫ومستأْنس بالقَفرِ باتت ت ُلفّه طبائخُ ح ّر وقعُ ُهنّ َسفُوعُ والطابة الاجرة والصابخُ المّى الصالِبُ‬
‫وال ّطبَاخُ القوّة ورجل ليس به طباخ أَي ليس به قوّة ول سِمن ووجد بط الَزهري طُباخ بضم‬
‫الطاء ووجد بط الِيادي طَباخ بفتح الطاء قال حسان بن ثابت الالُ َيغْشَى رجالً ل طَباخَ بم‬
‫كالسّيل َيغْشَى أُصولَ الدّندِن البال ومعناه ل عقل لم والدّْندِنُ ما بلي وع ِفنَ من أُصول‬

‫الشجر الواحدة دِْندِنَة و قد جاء هذا البيت ف شعر لِحَّيةَ بن خلف الطائي ياطب امرأَة من بن‬
‫شحَى بن جرم يقال لا أَْساءُ وكانت تقول ما ِلحَيّة مال فقال ماوبا لا تقول أَساء لا جئت‬
‫خاطبها يا حيّ ما أَرَب إِلّ لذي مالِ أَساءُ ل تفعليها ُربّ ذي إِبل يغشى الفَواحش ل َعفّ ول‬
‫نال الفقر يزري بأَقوام ذوي حسب وقد يسوّد غيَ السيد الالُ‬
‫( * ف هذا البيت إقواء )‬
‫والال يغشى أُناسا ل طَبَاخ لم كالسيل يغشى أُصول الدّندِن البال أَصون عرضي بال ل‬
‫أُدنسه ل بارك ال بعد العرض ف الال أَحتال للمال إِن أَودى فأَكسبه ولست للعرض إن أودى‬
‫صوِفٌ وف حديث ابن‬
‫بخنال قوله نال من النوال وأَصله َنوِلَ مثل قولم كبش صافٍ وأَصله َ‬
‫السيب ووقعت الثالثة فلم ترتفع وف الناس طباخ أَصل الطباخ القوّة والسمن ث استعمل ف‬
‫غيه فقيل ل طباخ له أَي ل عقل له ول خي عنده أَراد أَنا ل تبق ف الناس من الصحابة أَحدا‬
‫وعليه يبن حديث الَطبخ الذي ضرب ُأمّه عند من رواه بالاء وف الديث إِذا أَراد ال بعبد‬
‫سوءا جعل ماله ف الطبيخي قيل ها الص والجرّ فعيل بعن مفعول وامرأَة طباخية مثل‬
‫علنية شابة متلئة مكتنة اللحم قال الَعشى عبْهَرةُ الَ ْلقِ طَباخِّيةٌ تَزينه بالُلُق الطاهر‬
‫( * قوله « طباخية » ف خط الؤلف بتشديد الياء وان كان ما قبله يقتضي التخفيف وف‬
‫القاموس ككراهية وغرابية بتشديد الياء ففيه التخفيف والتشديد ) ويروى لُباخِيّة وقيل امرأَة‬
‫طباخية عاقلة مليحة وف كلمه طُباخ إِذا كان مكما والُ َطبّخُ الشابّ المتلئ ابن الَعراب يقال‬
‫للصب إِذا ولد رضيع وطفل ث فطيم ث دا ِرجٌ ث َجفْر ث يافع ث َشدَخ ث مطبخ ث كوكب‬
‫وطبّخ ترعرع وعقل ابن سيده والُطبّخ بكسر الباء مشدّدة من أَولد الضأْن أَملُ ما يكون‬
‫وقيل هو الذي كاد يلحق بأَبيه وَأوّله ِحسْل ث غَيْداق ث مُطَبّخٌ ث ُخضَرِم ث ضبّ وقد َطبّخَ‬
‫خةُ أَحق والعروف طيخة والَطبخ الستحكم المق كالطبخة بيّن‬
‫الِسلُ تطبيخا كب ورجل ط ْب َ‬
‫الطبَخ وف الديث كان ف الي رجل له زوجة وأُم ضعيفة فشكت زوجتُه إِليه أُمه فقام الَطبخ‬
‫إِل أُمه فأَلقاها ف الوادي حكاه الروي ف الغريبي والطّبّيخُ بلغة أَهل الجاز البطيخ وقيده أَبو‬
‫بكر بفتح الطاء‬

‫( ‪)3/36‬‬
‫خةُ خشبة يُحدّد أَحد طرفيها ويلعب‬
‫( طخخ ) طخ الشيءَ يَ ُطخّه طخّا أَلقاه من يده فأَبعَد والِ َط ّ‬
‫با الصبيان والطّخّ كناية عن النكاح وقد طخّ الرأَة يطخّها طَخّا وروي عن يي بن َي ْعمَر أَنه‬
‫اشترى جارية خُراسانية ضخمةً فدخل عليه أَصحابُه فسأَلوه عنها فقال نم الِ َطخّة والطخُوخ‬
‫خطَخة استواء الشيء‬
‫الشرِسُ ف اللق وسوء العشرة والعاملة طخّ طخّا شرس ف معاملته والطّ ْ‬

‫وتسويته كنحو السحاب يكون فيه ُجوَبٌ ث يتَطخطخ أَي ينضم بعضه إِل بعض وتطخطخ‬
‫السحابُ إِذا كانت فيه ُجوَب ث انضم واستوى وسحاب طخطاخ أَبو عبيد التطخطخ من‬
‫الغيم الَسودُ وتطخطخ الليل أَظلم وتراكم يكون بغيم وبغي غيم ومثله تدخدخ وذلك إِذا‬
‫كان غيم يستر ضوء النجوم وذلك إِذا ل يكن فيه قمر ول أَدري ما طخطخه وليل طُخاطِخ‬
‫وقد طخطخَه السحاب ويقال للرجل الضعيف النظر متطخطخ والمع متطخطخون ابن سيده‬
‫والُ َطخْطِخ الضعيف البصر وقد طخطخ الليل بصره إِذا حجبته الظلمة عن انفساح النظر‬
‫والطخطخة حكاية بعض الضحك وطخطخ الضاحك قال طيخ طيخ وهو أَقبح القهقهة وربا‬
‫حكى صوت اللى ونوه به والطّخطاخ اسم رجل‬

‫( ‪)3/38‬‬
‫( طرخ ) الطّرخَة ماجِلٌ يتخذ كالوض الواسع عند مرج القناة يتمع فيها الاء ث يتفجر منها‬
‫إِل الزرعة وهو دخيل ليست فارسية لكناء ول عربية مضة وطَرْخان اسم للرجل الشريف‬
‫بلغة أَهل خراسانت والمع الطّراخِنة‬

‫( ‪)3/38‬‬
‫( طلخ ) الطلْخ اللطخ بالقذَر وإِفساد الكتابِ ونوه واللطخ أَعم وروى عن النبّ صلى ال‬
‫عليه وسلم أَنه كان ف جنازة فقال أَيكم يأْت الدينة فل يدع فيها وثنا إِلّ كسره ول صورة إِلّ‬
‫طلَخها ول قبا إِلّ سوّاه ؟ وقال شر أَحسب قوله طلخها أَي لطخها بالطي حت يطمسها مِن‬
‫الطلَخ وهو الذي يبقى ف أَسفل الوض والغدير معناه يسوّدها وكأَنه مقلوب قال ويكون‬
‫خمّة واليم زائدة وامرأَة طلْخاء إِذا كانت حقاء وأَنشد ف َكمْ‬
‫طلخته أَي سوّدته ومنه الليلة الطل ِ‬
‫مثلُ زوجِ طَلْخاء خِرملٍ أَقلّ عِيانا ف السّداد وأَشْكَعا‬
‫( * قوله « فكم مثل زوج إل » هكذا ف نسخة الؤلف وهي مكسورة ولعل أصله فكم مثل‬
‫زوج زوج طلخاء خرمل إل فيكون زوج الثان بدلً من الول )‬
‫ويروى طلخاء لطخة والطّ ْلخُ بقية الاء ف الوض والغدير وف التهذيب الطّ ْلخُ وال ّطمْحُ العَرِينُ‬
‫الذي فيه الدّعامِيصُ ل ُي ْقدَر على شربه وا ْطلَخّ دمع عينه أَي تفرق وأَنشد الَزهري ف ترجة‬
‫جلخ ل خيَ ف الشّيْخ إِذا ما ا ْجلَخّا واطْلَخّ ماءُ َعيِنه ولَخّا وف التهذيب وسالَ غَ ْربُ مائِه‬
‫فاطْ َلخّا واطلخ دمع عينه إِذا سال‬

‫( ‪)3/38‬‬
‫( طمخ ) ال ّطمْخُ شجر يدبغ به ييء أَديه َأحَر ويقال له أَيضا العِرَْنةُ‬

‫( ‪)3/39‬‬
‫( طنخ ) َطنِخَ الرجل يَ ْطنَخُ طَنْخا وتَنِخ يتنخ َتنَخا فهو َطنِيخٌ وطانخٌ غلب الدسم على قلبه‬
‫خمَ منه وطنّخ الدسمُ قلبه وطَنِخَتْ نفسُه خبثت وهو من ذلك وطُنّخَت الناقةُ والدابة اشتدّ‬
‫واتّ َ‬
‫ِسمَنُها ومَرّ ِطنْخٌ من الليل َكعِ ْنكٍ قال ابن دريد ول أَدري ما صحته والطَّنخُ الَبشَم قال شر‬
‫سعت ابن الفقعسي يقول نشرب هذه الَلبانَ فتطنخنا عن الطعام أَي تغنينا‬

‫( ‪)3/39‬‬
‫( طيخ ) ابن سيده طاخَ الَمرَ َطيْخا أَفسده وقال أَحد بن يي هو مِن تَوا َطخَ القومُ قال وهذا‬
‫من الفساد بيث تراه قال ابن جن وقد يوز أَن يسن الظنّ به فيقال إِنه أَراد كأَنه مقلوب منه‬
‫ابن الَعراب الُ َطيّخُ الفاسد وطاخ يَطِيخُ طَيْخا تلطخ بقبيح من قول أَو فعل وطاخَه هو وطَيّخَه‬
‫لطخه به يتعدّى ول يتعدى وأَنشد الَزهري ولَسْتَ بطيّا َخةٍ ف الرجال ولَسْتَ بِخِزْرافَة أَ ْحدَبا‬
‫اللحيان طاخ فلن فلنا يطيخه ويطوخه رماه بقبيح من قول أَو فعل و َطيّخَه بشرّ لطخهُ أَبو‬
‫سمَن امتلَ ِسمَنا أَبو مالك طيخ أَصحابه إِذا‬
‫زيد طيّخه العذاب أَلّ عليه فأَهلكه وطيخه ال ّ‬
‫شتمهم فأَلّ عليهم ورجل طائخ وطيّاخة وطَيْخَة أَحقُ ل خي فيه وقيل أَحق قذر وجع الطّ ْيخَة‬
‫طيخات قال ول نسمعه مكسرا والطّيخ والطّيْخ الهل والطّ ْيخُ الكِب وطاخ تكب قال الرث‬
‫بن حِلزة فاتركوا الطّيْخَ والتعدّي وإِما تتعاشوا ففي التعاشي الداءُ وزمن الطّيخة زمن الفتنة‬
‫والرب يقال أَتانا فلن زمن الطيخة وناقة طيوخ تذهب يينا وشالً وتأْكل من أَطراف الشجر‬
‫وطِيخِ حكايةُ صوت الضحك حكاه سيبويه الليث يقول الناس طِيخِ طِيخِ أَي قهقهوا وطَيْخٌ‬
‫موضعٌ بيَ ذي خَشَبٍ ووادي القرى قال كثي عزة فوال ما أَدري أَ َطيْخا تواعدوا لتمّ ظمٍ أَم‬
‫ماءَ حَ ْي َدةَ أَوردوا‬

‫( ‪)3/39‬‬

‫خةٌ شجرة على صورة‬
‫سمّاقِ التهذيب أَبو عمرو ال ّظمْخُ واحدتا ِظ ْم َ‬
‫( ظمخ ) ال ّظمْخُ شجر ال ّ‬
‫الدّلْب يقطع منها خشب القصارين الت تُدفن وهي العِ ْرنُ أَيضا الواحدة عِ ْرَنةٌ والعِرْنة والعَرَنَْتنُ‬
‫أَيضا خشبه الذي يدبغ به والسّفع طلعه‬

‫( ‪)3/39‬‬
‫( عهعخ ) قال الَزهري قال الليل بن أَحد سعنا كلمة شنعاء ل توز ف التأْليف سئل أَعراب‬
‫عن ناقته فقال تركتها ترعى العُهْعُخَ قال وسأَلنا الثقات من علمائهم فأَنكروا أَن يكون هذا‬
‫السم من كلم العرب قال وقال الفذ منهم هي شجرة يتداوى با وبورقها قال وقال أَعراب‬
‫لعْخُع قال الليث وهذا موافق لقياس العربية والتأْليف‬
‫آخر إِنا هو ا ُ‬

‫( ‪)3/40‬‬
‫خةُ خات يكون ف اليد والرجل بفص وغي فص وقيل هي الات أَيّا كان‬
‫خةُ والفَتَ َ‬
‫( فتخ ) الفَ ْت َ‬
‫شرِهنّ والمع فََتخٌ‬
‫وقيل هي حَ َل َقةٌ تلبس ف الِصبع كالات وكانت نساء الاهلية يتخذنا ف عَ ْ‬
‫وفُتُوخ وفَتَخات وذكر ف جعه فِتاخٌ وقيل الفَتْخة حلقة من فضة ل فص فيها فإِذا كان فيها‬
‫سقُطُ مِنْها َفتَخِى ف ُكمّي قال ابن برّي هذا الشعر لل ّدهْناء بنتِ‬
‫فص فهي الات قال الشاعر َت ْ‬
‫جمْع‬
‫مِسْحَلٍ زوج العجاج وكانت رَفَعته إِل الغية بن شعبة فقالت له أَصلحك ال إِن منه ِب ُ‬
‫أَي ل يفتضن فقال العجاج ال يعلم يا مغية أَنن قد دُسْتُها َدوْسَ الِصانِ الِرْسَل وأَخذتُها أَخذَ‬
‫شمّ ول بتقبيلٍ ول‬
‫خ َدعُن ب َ‬
‫القصّب شاَتهُ عَجْلنَ يذبَحُها لقومٍ نُزّلِ فقالت الدهناء وال ل َت ْ‬
‫سقُط منه فََتخِي ف ُكمّي‬
‫ضمّ إِلّ بِ َزعْواعٍ ُيسَلّي َهمّي تَ ْ‬
‫ِب َ‬
‫( * قوله « منه » هكذا ف نسخة الؤلف ولعله روي بالتذكي والتأنيث )‬
‫قال وحقيقة الفتخة أَن تكون ف أَصابع الرجلي وف الديث أَن امرأَة أَتته وف يدها ِفتَخٌ كثية‬
‫وف رواية فُتوخ هكذا روي وإِنا هو فتخ بفتحتي جع فتخة وهي خواتيم تكاد تلبس ف‬
‫الَيدي قال وربا وضعت ف أَصابع الَرجل وف حديث عائشة ف قوله تعال ول يبدين زينتهن‬
‫خةُ ومعن شعر الدهناء أَن النساء كن يتخّتمْن ف أَصابع‬
‫إِلّ ما ظهر منها قال القُلْبُ والفََت َ‬
‫أَرجلهن فتصف هذه أَنه إِذا شالَ برحيلها سقطت خواتيمها ف كمها وإِنا تنت شدّة الماع‬
‫وقيل الفتوخ خوات بل فصوص كأَنا حلَق وروي عن عائشة رضي ال عنها أَنا قالت الفتخ‬
‫حلق من فضة يكون ف أَصابع الرجلي قالته ف قوله تعال إِلّ ما ظهر منها قالت القُلْب‬
‫والفَتَخة والفَتَخ كل خَلخال ل َيجْرِس والفَتَخُ والفَتَخَة باطن ما بي العضد والذراع والفَتَخُ‬

‫استرخاء الفاصل ولينُها وع ْرضُها وقيل هو اللّي ف الفاصل وغيها فَتِخَ فَتَخا وهو أَفَ ْتخُ‬
‫وعُقاب فَتْخاءُ ليّنة الناح لَنا إِذا انطت كسرت جناحيها وغمزتما وهذا ل يكون إِلّ من‬
‫اللي والفََتخُ عَرْض الكف والقدم وطولما وأَسد أَفَْتخُ عَريض الكف والفتَخ عرض مالب‬
‫الَسد ولي مفاصلها والَفَْتخُ اللّي ُن مفاصلِ الَصابع مع عرض والفتَخ ف الرجلي طول العظم‬
‫وقلة اللحم قال الشاعر على فَتْخاءَ تعلَم حيثُ تَ ْنجُو وما ِإنْ حيثُ تَ ْنجُو من طَريق قال عن‬
‫بالفتخاء رجله قال وهذا صفة مُشتار العسل الَصمعي فتخاء قدم لينة وقال أَبو عمرو فيها‬
‫عوج وفَتَخَ الرجل أَصابعه فَتْخا عرّضها وأَرخاها وقيل َفتَخَ أَصابع رجليه ف جلوسه َفتْخا ثناها‬
‫وليّنها قال أَبو منصور يثنيهما إِل ظاهر القدم ل إِل باطِنها وف حديث النب صلى ال عليه‬
‫وسلم أَنه كان إِذا سجد جافَى عضديه عن جنبيه وفََثخَ أَصابع رجليه قال يي بن سعيد الفَ ْتخُ‬
‫أَن يصنع هكذا ونصب أَصابعه ث غمز موضع الفاصل منها إِل باطن الراحة وثناها إِل باطن‬
‫الرجل يعن أَنه كان يفعل ذلك بأَصابع رجليه ف السجود قال الَصمعي وأَصل الفتخ اللي‬
‫ويقال للباجِم إِذا كان فيها لي وعرض إِنا لفُتْخ ومنه قيل للعقاب فتخاء وأَنشد كأَن بفَتْخاءِ‬
‫الَناحَ ْينِ َلقْوةٍ دَفُوفٍ منَ العِقْبان َطأْط ْأتُ ِشمْلل وتقول رجل أَفتح بيّن الفتخ إِذا كان عريض‬
‫الكف والقدم مع اللي قال الشاعر فُ ْتخُ الشمائل ف أَيانم َر َوحُ والفَتَخ ف الِبل كالطّرَق‬
‫وناقة فتخاء الَخْلفِ ارتفعت أَخلفها قِبَل بطنها وكذلك الرأَة وهو فيها مدح وف الرجل ذم‬
‫وهو الفَتَخ والفتخاء شيء مرتفع من خشب يلس عليه الرجل ويكون لشتار العسل وقيل‬
‫الفتخاء شبه مِلب من خشب يقعد عليه الشتار ث يدّ من فوق حت يبلغ موضع العسل ويقال‬
‫للفاتر الطرف أَفتخ الطرف قال وهْي َتتْلو رَ ْخصَ الظّلوفِ ضَئِيلً أَفْتَخَ الطّرْفِ ف قوله إِشْرافُ‬
‫( * قوله « ف قوله اشراف » كذا ف نسخة الؤلف وهو مكسور ولعله بذف ف ليتزن )‬
‫والَفاتِيخ من الفُقُوعِ هَناةٌ ترج ف َأوّله فيحسبها الناس َك ْمأَةً حت يستخرجوها فيعرفوها‬
‫حكاه أَبو حنيفة ول يك للَفاتيخ واحدا وفُتَيْخ وفَتّاخ دَحْلنِ بأَطراف الدهناء ما يلي اليمامة‬
‫عن الجري وفَتّاخ اسم موضع‬

‫( ‪)3/40‬‬
‫صَيدَة الت يصاد با معروف وقيل هو معرّب من كلم العجم والمع فُخوخ‬
‫( فخخ ) الفَخّ ال ْ‬
‫لضْبُ سرعة أَخذ الطّرَق‬
‫وفِخاخ قال أَبو منصور والعرب تسمي الفَخّ الطّرَقَ قال الفراء ا َ‬
‫ال ّر ْه َدنَ قال والطرق الفخ والفَخّة والفَخّ ف النوم دون الغطيط تقول سعت له فَخيخا وف‬
‫خةُ والفَخّ أَن ينام الرجل‬
‫حديث صلة الليل أَنه نام حت سعت فَخيخَه أَي غطيطه وقيل الفَ ّ‬
‫وينفخ ف نومه وفَخّ النائمُ َيفِخّ واسم هذه النومة الفَخّة وف حديث علي رضي ال عنه أَفْلَح‬

‫خهْ أَي ينام نومة يسمع فخيخه فيها وقال أَبو العباس ف‬
‫مَن كانت له مِزَ ّخهْ يَزْخّها ث يَنامُ الفَ ّ‬
‫قوله ث ينام الفخة قال ابن الَعراب الفخة أَن ينام على قفاه وينفخ من الشبع وف حديث بلل‬
‫أَل ليتَ شِعري هل أَبيَتنّ لَي َلةً بفَخّ و َحوْل إِذْخِرٌ وجَلِيلُ ؟‬

‫( ‪)3/41‬‬
‫( فدخ ) فدَخَه ي ْفدَخُه َفدْخا شدخه وهو رطب والفَدْخ الكسر و َفدَخت الشيء فدخا كسرته‬

‫( ‪)3/42‬‬
‫( فرخ ) الفَرْخ ولد الطائر هذا الَصل وقد استعمل ف كل صغي من اليوان والنبات والشجر‬
‫لفِيِ‬
‫وغيها والمع القليل أَفرُخ وأَفراخه وأَفرِخَةٌ نادرة عن ابن الَعراب وأَنشد أَفْواقُها ِحذَةَ ا َ‬
‫كأَنّها أَفْواهُ أَفْرِ َخةٍ من الّنغْرانِ والكثي ُف ُرخٌ وفِراخٌ وفِرْخانٌ قال َمعْها كفِرْخانِ الدجاجِ رُزّخَا‬
‫دَرادِقا وهْيَ الشّيوخُ فُرّخَا يقول إِن هؤلء وإِن كانوا صغارا فإِن أَكلهم أَكل الشيوخ والُنثى‬
‫خ ومُفْ ّرخٌ طار لا فَرْخ وأَفرخ البيضُ خرج‬
‫فرخة وأَفْرَخَت البيضة والطائرة وفرّخت وهي مُفْ ِر ٌ‬
‫فرخه وأَفرخ الطائر صار ذا فرخ وفرّخ كذلك واسَْتفْرَخُوا الَمامَ اتذوها للفراخ وف حديث‬
‫عليّ رضوان ال عليه أَتاه قوم فاستأْمروه ف قتل عثمان رضي ال عنه فنهاهم وقال إِن تفعلوه‬
‫فَبَيْضا فَ ْلُيفْرِخَنّه أَراد إِن تقتلوه تيجوا فتنة يتول منها شيء كثي كما قال بعضهم أَرى فتنةً‬
‫هاجت وباضت وفرّخت ولو تُركت طارت إِليها فراخُها قال ابن الَثي ونصب بيضا بفعل‬
‫مضمر دل الفعل الذكور عليه تقديره َفلُْيفْرِ َخنّ بَيْضا فَ ْلُيفْرِخَنّه كما تقول زيدا أَضرب ضربت‬
‫( * قوله « أضرب ضربت » كذا ف نسخة الؤلف ) أَي ضربت زيدا فحذف الَول وإِل فل‬
‫وجه لصحته بدون هذا التقدير لَن الفاء الثانية ل بدّ لا من معطوف عليه ول تكون لواب‬
‫الشرط لكون الُول كذلك ويقال أَفرخت البيضة إِذا خلت من الفرخ وأَفَرختها ُأمّها وف‬
‫حديث عمر يا أَهل الشام تهزوا لَهل العراق فإِن الشيطان قد باض فيهم وفرّخ أَي اتذهم‬
‫مقرّا ومسكنا ل يفارقهم كما يلزم الطائر موضع بيضه وأَفراخه وفَ ْرخُ الرأْسِ الدماغُ على‬
‫شفْنا عن مُعاويةَ الت هي ا ُلمّ َتغْشَى كلّ َف ْرخٍ مَُنقْنِق‬
‫التشبيه كما قيل له العصفور قال ونن ك َ‬
‫ص ّممَةً َت ْفأَى فِراخَ الَما ِجمِ يعن به الدماغ‬
‫وقول الفرزدق ويومَ َجعَلْنا البِيضَ فيه لعامِرٍ ُم َ‬
‫والفَ ْرخُ مق ّدمُ دماغ الفرس والفَ ْرخُ الزرع إِذا تيأَ للنشقاق بعدما يطلُع وقيل هو إِذا صارت‬
‫له أَغصان وقد فرّخ وأَفرخ تفريا الليث الزرع ما دام ف البَذر فهو الب فإذا انشق الب عن‬
‫لقْل وف الديث أَنه نى عن بيع الفَرّوخ بالَكِيل من‬
‫الورقة فهو الفَرْخ فإذا طلع رأْسه فهو ا َ‬

‫الطعام قال الفَرّوخ من السنبل ما استبانت عاقبته وانعقد حبه وهو مِثلُ نيه عن الُخاضَرة‬
‫والُحاقَلة وأَفرخَ الَمر وفرّخ استبانت عاقبته بعد اشتباه وأَفرخَ القومُ بيضَهم إِذا أَبدوا سرهم‬
‫يقال ذلك للذي َأظْهرَ أَمرَهُ وأَخرج خبه لَن إفراخَ البيض أَن يرج فرخه وفَ ّرخَ ال ّروْعُ‬
‫وأَفْ َرخَ ذهب الفَزَع يقال لُِيفْ ِرخْ َر ْو ُعكَ أَي ليخرج عنك فَ َزعُك كما يرج الفرخ عن البيضة‬
‫وأَفْ ِرخْ َر ْوعَك يا فلن أَي سَ ّكنْ جأْشَك الَزهري أَبو عبيد من أَمثالم النتشرة ف كشف‬
‫الكرب عند الخاوف عن البان قولم أَ ْف ِرخْ َر ْوعَك يقول لَِي ْذهَبْ ُرعْبُك وفَزَعك فإن الَمر‬
‫ليس على ما تاذر وف الديث كتب معاوية إل ابن زياد أَ ْف ِرخْ َر ْو َعكَ قد وليناك الكوفة وكان‬
‫ياف أَن يوليها غيه وأَفْ َرخَ فؤادُ الرجل إذا خرج َر ْوعُه وانكشف عنه الفزع كما تفرخ‬
‫البيضة إذا انفلقت عن الفرخ فخرج منها وأَصل الِفراخ النكشاف مأْخوذ من إِفراخ البيض‬
‫إِذا انقاض عن الفرخ فخرج منها قال وقلبه ذو الرمة لعرفته ف العن فقال َجذْلنَ قد أَفْرَخَتْ‬
‫عن رُوعِه الكُ َربُ قال وال ّروْعُ ف الفؤاد كالفرخ ف البيضة وأَنشد فقل لِ ْل ُفؤَادِ إِنْ نَزَا ِبكَ َن ْزوَةً‬
‫لوْفِ أَف ِرخْ أَكثرُ الرّوعِ باطِلُه وقال أَبو عبيد أَف َرخَ َر ْوعُه إِذا دعي له أَن يسكن َر ْوعُه‬
‫من ا َ‬
‫ويذهب وفُ ّرخَ ال ّر ْعدِيدُ ُرعِبَ وأُ ْر ِعدَ وكذلك الشيخ الضعيف الَزهري ويقال للفَ ِرقِ ال ّر ْعدِيدِ‬
‫قد ف ّرخَ َتفْريا وأَنشد وما رأَينا من معشر َينْتَخوا من شَنا إِل َفرّخُوا‬
‫( * قوله « وما رأينا من معشر إل » كذا ف نسخة الؤلف وشطره الثان ناقص ولذا تركه‬
‫السيد مرتضى كعادته فيما ل يهتد إل صحته من كلم الؤلف )‬
‫أبو منصور معن فرّخوا ضعفوا كأَنم فراخ من ضعفهم وقيل معناه ذلوا الوازن إذا سع‬
‫صاحب ا َلمَةِ الرعدَ والطّحنَ فَ ِرخَ إِل الَرض أَي لزق با يفرخ فرخا وفَ ِرخَ الرجل إِذا زال‬
‫فزعه واطمأَن والفَ ِرخُ الدغدغ من الرجال والفَرْخَة السنان العريض والفُرَْيخُ على لفظ التصغي‬
‫قَ ْينٌ كان ف الاهلية تنسب إليه النصال الفُرَْيخِيّة ومنه قول الشاعر و َمقْذوذَْينِ من بَ ْريِ الفُرَْيخِ‬
‫وقولم فلن فُرَيخ قريش إِنا هو على وجه الدح كقول الُباب بن النذر « أَنا ُج َذيْلُها الُحَ ّككُ‬
‫و ُعذَيْقُها الُرَجّبُ » والعرب تقول فلن فُريخ قومه إذا كانوا يعظمونه ويكرمونه وصغر على‬
‫وجه البالغة ف كرامته وفَرّوخ من ولد إِبراهيم عليه السلم وف حديث أَب هريرة يا بن َفرّوخ‬
‫قال الليث بلغنا أَن فَرّوخ كان من ولد إِبراهيم عليه السلم ولد بعد إِسحاق وإساعيل وكثر‬
‫نسله ونا عدده فولد العجم الذين هم ف وسط البلد وأَما قول الشاعر فإِنْ َيأْكلْ أَبو فَرّوخَ‬
‫آكُلْ ولو كانت خَنانيصا صغارا فإنه جعله أَعجميّا فلم يصرفه لكان العجمة والتعريف‬

‫( ‪)3/42‬‬

‫( فرسخ ) الفَرْسَخُ السكون وقالت الكلبية فراسخ الليل والنهار ساعاتما وأَوقاتما وقال‬
‫خالدَ ابن جنبة هؤلء قوم ل يعرفون مواقيت الدهر وفراسخ الَيام قال حيث يأْخذ الليل من‬
‫النهار والفرسخ من السافة العلومة ف الَرض مأْخوذ منه والفرسخ ثلثة أَميال أَو ستة سي‬
‫بذلك لَن صاحبه إِذا مشى قعد واستراح من ذلك كأَنه سكن وهو واحد الفراسخ فارسي‬
‫معرب وف حديث حذيفة ما بينكم وبي أَن يُرْسَلَ عليكم الشرّ إِلّ فَرا ِسخُ من ذلك حكاه ابن‬
‫الَعراب وف رواية ما بينكم وبي أَن ُيصَبّ عليكم الشرّ فَراسِخَ إِلّ موتُ رجلٍ يعن عمرَ بنَ‬
‫الطاب رضي ال عنه فلو قد مات صُبّ عليكم الشرّ قال ابن شيل كل شيءٍ دائم كثي ل‬
‫ينقطع فرسخ والفرسخ الراحة والفرجة ويقال للشيء الذي ل فرجة فيه فرسخ كأَنه على‬
‫السلب وانتظرتك فرسخا من الليل أَو من النهار أَي طويلً وكأَن الفرسخ أُخذ من هذا‬
‫وفَرْسَخَتْ عنه المّى وَتفَرْ َسخَتْ وافْرَْنسَخَتْ انكسرت وبعدت وكذلك غيها من الَمراض‬
‫والفرسخ الساعة من النهار قال أَبو زياد ما مُ ِطرَ الناسُ من مطر بي َنوْأَْينِ إِل كان بينهما‬
‫فَرْسَخٌ قال والفرسخ انكسار البد وقال بعض العرب أَعصبت السماء أَياما بعَي ما فيها فرسخ‬
‫والعَي أن يدوم الطر أَياما وقوله ما فيها فرسخ يقول ليس فيها فرجة ول إِقلع قال وإِذا‬
‫احتبس الطر اشتدّ البد فإِذا مطر الناس كان للبد بعد ذلك فرسخ أَي سكون من قولك‬
‫فَرْسَخَ عن الرض وا ْفرَ ْنسَخَ أَي تباعد‬

‫( ‪)3/44‬‬
‫( فرضخ ) الفِرْضاخُ العريض يقال فرس ِفرْضا َخةٌ وقَدم فِرْضاخَة وفِرْضاخٌ والفِرْضاخُ النخلة‬
‫الفتية وقيل هو ضرب من الشجر ورجل فرضاخ عريض غليظ كثي اللحم ويقال رجل‬
‫فرضاخ وامرأَة فرضاخِيّة والياء للمبالغة وامرأَة فرضاخة َلحِيمَة عريضة وف حديث الدجال أَن‬
‫شوْشَبُ وَت ْمرَةُ‬
‫أُمه كانت فرضاخة أَي ضخمة عريضة الثديي ومن أَساء العقرب الفِرْضخ وال ّ‬
‫ل ينصرف‬

‫( ‪)3/44‬‬
‫خةُ الَبقْلة المقاء ول تنبت بنجد وتسمى الرجلة قال أَبو حنيفة وهي‬
‫( فرفخ ) الفَرْ َفخُ والفَرْفَ َ‬
‫ش َدخُ‬
‫فارسية عرّبت قال العجاج ودُسُْتهُم كما يُداسُ الفَرْ َفخُ يُؤكلُ أَحْيانا وحِينا ُي ْ‬

‫( ‪)3/44‬‬

‫سخَ َن َقضَه فانَتقَض وتفاسَخَت الَقاويل تَنا َقضَت‬
‫سخُه فَسْخا فاْنفَ َ‬
‫( فسخ ) فسَخَ الشيءَ يف َ‬
‫والفَسْخُ زوال ا َل ْفصِل عن موضعه وفسختُ يدَه أَفسَخُها فسخا بغي أَلف إِذا فككت مَ ْفصِله‬
‫سخَ وتفسّخ أَزاله عن موضعه ويقال‬
‫من غي كسر وفسخَ ا َلفْصلَ يفسَخه فسْخا و َفسّخَه فاْنفَ َ‬
‫وقع فلن فانفسخت قدمه وفسخته أَنا وتفسخ عن العظم وتفسخ اللد عن العظم ول يقال‬
‫إِلّ لشَعر اليتة وجلدها وتفسخت الفأْرة ف الاء تقطعت والفَسْخ الضعيف الذي ينفسخ عند‬
‫ضدَ عن َو َهنٍ أَو صُلُولٍ وتفسخ‬
‫الشدة واللحم إِذا َأصَلّ انفَسَخ وانفَسَخَ اللح ُم وتفسخ ا َن َ‬
‫سخٌ فسد‬
‫سخَ رْأيُه فَسَخا فهو فَ ِ‬
‫الشعر عن اللد زال وتطاير ول يقال إِلّ لشعر اليتة وفَ ِ‬
‫وفَسَخَه َفسْخا أَفسده ويقال فسخت البَ ْيعَ بي البّيعَي والنكاحَ فانفسخ البيعُ والنكاحُ أَي‬
‫صةً لَصحاب النب صلى ال عليه وسلم وهو‬
‫نقضته فانتقض وف الديث كان َفسْخُ الجّ رُ ْخ َ‬
‫أَن يكون نوى الج َأوّلً ث يبطله وينقضه ويعله عمرة ويل ث يعود يرم بجة وهو التمتع أَو‬
‫قريب منه وفيه َفسْخ و َفسْخة إِذا كان ضعيف العقل والبدن والفَسْخ الذي ل يظفر باجته‬
‫وفسَخَ الشيءَ فرّقه وأَ ْفسَخَ القرآنَ نسيه وتفسّخَ الرّبَعُ تت الِمل الثقيل وذلك إِذا ل يطقه‬
‫وفَسَخْتُ عن ثوب إِذا طرحته‬

‫( ‪)3/44‬‬
‫شخَ‬
‫( فشخ ) الفَشْخُ اللطم والصفع ف لعب الصبيان والكذب فيه فشَخه يفشَخه فشْخا وف َ‬
‫شخَ أَعيا‬
‫الصبيان ف لعبهم فشْخا كذبوا فيه وظلموا وفَ ْنشَخَ وفَنْ َ‬

‫( ‪)3/45‬‬
‫( فصخ ) ابن شيل ال َفصْخُ التغاب عن الشيء وأَنت تعلمه يقال َفصَخْتُ عن ذلك الَمر فصْخا‬
‫صخَ يده وفسخها إِذا أَزال عن مفصله حكَى الصادَ عن أَب الدّقيش أَبو حات فصَخَ‬
‫ويقال َف َ‬
‫النعامُ بصومه إِذا رمى به‬

‫( ‪)3/45‬‬
‫( فضخ ) الفضْخ كسر كل شيء أَجوف نو الرأْس والبطيخ َفضَخَه ي ْفضَخُه فضْخا وافتضخه‬
‫وفضخ رأْسه شدخه وان َفضَخَ سَنامُ البعي انشدخ وأَفضَخ العنقودُ حان وصلح أَن يفتضخ‬
‫خ عصي‬
‫وُيعْتَصر ما فيه وفضَخ الرّطبَة ونوها من الرطْب يفضَخها فضخا شدخها وال َفضِي ُ‬

‫العنَب وهو أَيضا شراب يتخذ من البُسر الفضوخ وحده من غي أَن تسه النار وهو الشدوخ‬
‫ضخْته قال الراجز بالَ سُهَيْلٌ ف الفَضيخ فَفسَد يقول لا طلع سهيل ذهب‬
‫وفضَخْتُ البسر وافَت َ‬
‫زمن البسر وأَرطب فكأَنه بال فيه وقال بعضهم هو الفضوخ ل الفضيخ العن أَنه ُيسْكِرُ شاربه‬
‫فيفضخه وسئل ابن عمر عن الفضيخ فقال ليس بالفضيخ ولكن هو الفضوخ فعول من‬
‫الفضيخة أَراد يُسْكِر شاربَه فيفضَخه وقد تكرر ذكر الفضيخ ف الديث وا ِل ْفضَخَة حجر‬
‫يفضخ به البسر ويفف والفاضخ الَوان الت ينبذ فيها الفضيخ وكل شيء اتسعَ وعَرُض فقد‬
‫خةٌ واسعة قال كَأنّ َظهْرِي‬
‫انفضخ وان َفضَخَت القُرْحة وغيُها انفَتَحَت وانعصرت ودلو ِم ْفضَ َ‬
‫خهْ وقد قيل ف الدلو انفضجت باليم وانفضخ العرق‬
‫خهْ ِممّا تَمطّى بالفَرِيّ ا ِل ْفضَ َ‬
‫أَخذَْتهُ زُلّ َ‬
‫ويقال انفضخت العي بالاء إِذا انفقأَت أَبو زيد فضَخْتُ عينَه وفقأْتا َف ْقأً وها واحد للعي‬
‫والبطن وكل وعاء فيه دهن أو شراب وف حديث علي رضوان ال عليه أَنه قال كنت رجلً‬
‫َمذّاءً فسأَلت القداد أَن يسأَل النب صلى ال عليه وسلم فقال إِذا رأَيت الذي فتوضأْ واغسل‬
‫مَذا ِكيَك وإِذا رأَيت َفضْخَ الاءِ فاغتسل يريد النّ و َفضْخُ الاءِ دَ ْفقُه وانفضخ الدلو إِذا دفق ما‬
‫فيه من الاء قال والدلو يقال لا ا ِل ْفضَخة وحكي عن بعضهم أَنه قيل له ما الِناء ؟ فقال حيث‬
‫َت ْفضَخ الدلوْ أَي تدفق فتفيض ف الِناء ويقال بينَا الِنسانُ ساكتٌ إِذِ اْن َفضَخ وهو شدة البكاء‬
‫وكثرة الدمع والقارورة تنفضخ إِذا تكسرت فلم يبق فيها شيء والسقاء ينفضخ وهو ملن‬
‫فينشق ويسيل ما فيه أَبو حات يقال للب الذي أُكثر ماؤه حت رق هو أَبيض مثل السّمار ومثله‬
‫الضّيْح والَضار والشّجاج وال َفضِيخُ والشّهابة مثله بضم الشي وكذلك البِراح وهُو ا ِلزْرَح‬
‫والدّلحُ وا َلذْقُ وقيل هو الشّهابُ‬

‫( ‪)3/45‬‬
‫( فقخ ) َفقَخَه َفقْخا كقفخه وال أَعلم‬

‫( ‪)3/46‬‬
‫ختُه وقَفَخْتُه إِذا أَوضَحتَه وسَ َلعْته أَيضا والفَيْلَخ أَ َحدُ رَ َحيَيِ الاءِ واليد السفلى‬
‫( فلخ ) شر َفلَ ْ‬
‫منهما ومنه قوله ودُرْنا كما دا َرتْ على القُطْبِ َفيْلَخُ‬

‫( ‪)3/46‬‬

‫( فلذخ ) الفَ ْل َذخُ ال ّلوْزِينَج‬

‫( ‪)3/46‬‬
‫( فنخ ) الفَ ْل َذخُ اللّوزِينَج‬

‫( ‪)3/46‬‬
‫شخَه فِنْشاخا وزلزله زلزالً بعن واحد‬
‫( فنشخ ) التهذيب يقال فَنْ َ‬

‫( ‪)3/46‬‬
‫( فنقخ ) التهذيب ا لفراء داهَِيةٌ ِف ْنقَخٌ قال الراوي هكذا أَسعنيه النذري ف نوادر الفراء‬

‫( ‪)3/46‬‬
‫( فوخ ) فاخ السك يفوخ وَيفيخ فَوخانا سطع مثل فاح الفراء فاحت ريه وفاخت أَخذت‬
‫بنفسه وفاحت دون ذلك الَصمعي فاخت منه ريح طيبة تفوخ وتفيخ مثل فاحت وفاخ الرجل‬
‫ل َدثُ نفسُه يفوخ‬
‫يفوخ َفوْخا وأَفاخ يُفيخ خرجت منه ريح وهو مذكور ف الياء أَيضا وفاخ ا َ‬
‫صوّت وفاخت الريح َتفُوخ إِذا كان لا صوت الفراء أَ َفخْتُ الزّق إِفاخَة إِذا فتحت فاه ليفُش‬
‫ريه قال وسعت شيخا من أَهل العربية يقول أَفخت الزق إِذا طليت داخله بِ ُربّ وأَ ِفخْ عنك‬
‫من الظهية أَي أَقم حت يسكن حر النهار ويَ ْبرُ َد وهو أَيضا مذكور ف الياء وأَفاخ الِنسان‬
‫يُفيخ إفاخة وف الديث أَنه خرج يريد حاجة فاتبعه بعض أَصحابه فقال تنح عن فإِن كل بائلة‬
‫ُيفِيخ الِفا َخةُ الدَث من خروج الريح خاصة وقوله بائلة أَي نفس بائلة الليث إِفا َخةُ الريح‬
‫بالدبر قال أَبو زيد إِذا جعلت الفعل للصوت قلت فاخ يفوخ وفاخت الريح تفوخ فوخا إِذا‬
‫كان مع هبوبا صوت وأَما الفوح بالاء فمن الريح تدها ل من الصوت وقال النضر بن شيل‬
‫سوَة‬
‫إِذا بال الِنسان أَو الدابة فخرج منه ريح قيل أَفاخ وأَنشد لرير ظَلّ اللّها ِزمُ َي ْلعَبون ِبنِ ْ‬
‫خنَ بالَبْوالِ وأَفاخ ببوله إِذا اتسع مرجه وأَفاخت الناقة ببولا وأَشاعَتْ وَأوْ َزغَتْ‬
‫لوّ يومَ ُيفِ ْ‬
‫با َ‬
‫وأَنشد بيت جرير أَيضا‬

‫( ‪)3/46‬‬

‫( فيخ ) ‪ :‬الفَيْخَة ‪ :‬السّكُرّجَة ‪ .‬و فَيّخ العجيَ ‪ :‬جعله كالسّ ُكرّجة وأَنشد الليث ‪ :‬ونَهِيدَةٍ ف‬
‫سقَط ف يده قال الفرزدق‬
‫خةٍ مَعَ طِ ْرمَةٍ أَهدَيْتُها ِلفَتً أَراد ال ّزغْبَدا التهذيب ‪ :‬و الِفاخة أَن يُ ْ‬
‫فَيْ َ‬
‫صدّ عنه‬
‫‪ :‬أَفاخَ وأَْلقَى الدّ ْرعَ عنه ول َأ ُكنْ لُْلقِيَ دِ ْرعِي عَن َكمِيَ أُقاتِلُه و أَفاخ الرجلُ ‪ُ :‬‬
‫سقِط ف يده ‪ .‬التهذيب ‪ :‬أَفاخ فلن من فلن إِذا صدّ عنه وأَنشد ‪ :‬أَفاخوا من رِماح الَطّ لّا‬
‫فُ‬
‫رَأوْنا قد شَ َرعْناها نِهال و فاخ الرجل و أَفاخ يفيخ أَي ضرط ‪ .‬وقيل ‪ :‬الِفاخة الدث مع‬
‫خروج الريح خاصة ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬فَيْخة البول اتّساع مرجه وكثرته ‪ .‬و فاخت الرائحة‬
‫الطيّبة َتفِيخ فَيخا و فيخانا ‪ :‬كفاحت ‪ .‬و فيخة الر ‪ :‬شدّته وغُلَواؤُه ‪ .‬و فاخ الر ‪ :‬سكن‬
‫وكذلك كل ما سكن بعدُ و أَفِخْ عنك من الظهية أَي أَقم حت يسكن حر النهار ويبد ‪ .‬و‬
‫فَيْخة النبات ‪ :‬التفافه وكثرته ‪ .‬و الفَيْخ ‪ :‬النتشار كالفيح عن كُراع قال ابن سيده ‪ :‬ولست‬
‫منها على ثقة‬

‫( ‪)11/9‬‬
‫( قفخ ) َقفَخَ الشيءَ َقفْخا وقفاخا ضربه ول يكون القَفْخ إلّ على شيء صُلب أَو على شيء‬
‫أَجوف أَو على الرأْس فإِن ضربه على شيء مصمت يابس قال صفقته وصقعته وقفخ رأْسه‬
‫بالعصا َيقْفَخه قفخا كذلك الَصمعي قفَخت الرجل أَقفخه قفخا إِذا صككته على رأْسه بالعصا‬
‫والقفخ أَيضا كسر الشيء عرضا الليث القفخ كسر الرأْس شدخا قال وكذلك إِذا كسرت‬
‫العَ ْرمَض على وجه الاء قلت قفخته قفخا وأَنشد َقفْخا على الام وبَجّا وخْضا وقفخَ العرمضَ‬
‫صقْعَ ال َقفْخَ والقَفيخة طعام يصنع من إهالة‬
‫قفْخا كسره عن وجه الاء وأَهل اليمن يسمون ال ّ‬
‫وتر يُصبّ على حشيشة والقُفّاخ الرأَة السنة الادرة والقَفْخة البقرة الستحرمة وأَ ْقفَخَتِ‬
‫البقرةُ استحرمت وكذلك الذئب يقال أَ ْقفَخَت أَرخُهم أَي استحرمت َبقَرتُهم وكذلك الذئبة‬
‫إِذا أَرادت السفاد‬

‫( ‪)11/9‬‬
‫( قلخ ) القَلْخ الضرب باليابس على اليابس والقَلْخ والقَلِيخُ شدّة الَدير وأَنشد قَلخ الَديرِ‬
‫مِرْجَس رعّاد وقَلَخَ البعيُ هديره يقلَخه قلْخا وهو قلّخ قطّعه وقيل قلَخ يقلَخُ قلْخا وقُلخا‬
‫وقَليخا الَخية عن سيبويه وهو َقلّخ وقُلّخ جعل يهدر هدرا كأَنه يقلعه من جوفه وقيل قلْخُه‬
‫َأوّل هديره قال الفراء أَكثر الَصوات بن على فعيل مثل هدر هديرا وصهل صهيلً ونبح‬

‫سنّ والقَلْخ والقُلخ الضخم الامَة وقَلّخَه بالسّوطِ تقليخا‬
‫نبيحا وقلخ قليخا والقَلْخ المار الُ ِ‬
‫خ مزوم ويقال للحمار السن قلْخ وقلْح بالاء والاء‬
‫ضربه ويقال للفحل عند الضراب قَ َلخْ قَ َل ْ‬
‫حجَب ؟ الَصمعي الفحل من‬
‫وأَنشد الليث أَي ُكمُ ف أَموالنا ودمائنا ُقدَامَة َقلْخُ العَيِ َعيِ ابنِ جَ ْ‬
‫الِبل إِذا هدر فجعل كأَنه يقلع الدير قلعا قيل ق َلخَ قلخا وأَنشد الَصمعي قَلْخَ الفحولِ الصّيدِ‬
‫ف أَشوالا والقُلخ بالضم اسم شاعر وهو قلخ بن حزن السعدي وهو القائل أَنا القُلخُ ف‬
‫سمْتُ ل أَسَأمُ حت يسأَما والقُلخ بن َجنَاب بن جل الراجز شبه بالفحل فلقب‬
‫بغائي مِقْسَما أَق َ‬
‫لمَل أَراد أَن مشهور‬
‫بالقلخ وهو القائل أَنا القُلخُ بنُ جَنابِ بنِ جل أَبو خَناثيَ أَقودُ ا َ‬
‫لمَل فإِنه يرى من كل مكان قال ابن برّي الذي ذكره الوهري ليس‬
‫معروف وكل من قاد ا َ‬
‫هو القلخ بن حزن كما ذكر وإنا هو القلخ العنبي و ِمقْسَم غلم القلخ هذا العنبي وكان‬
‫قد هرب فخرج ف طلبه فنل بقوم فقالوا من أَنت ؟ قال أَنا القلخ جئتُ أَْبغِي ِمقْسَما‬

‫( ‪)3/48‬‬
‫( قمخ ) الَصمعي أَ ْقمَخَ بأَنفه إِقْماخا وأَكْمخ إِكماخا إِذا شخ بأَنفه وتكب‬

‫( ‪)3/48‬‬
‫( قنفخ ) القَ ْنفَخُ ضرب من النبت وال أَعلم‬

‫( ‪)3/48‬‬
‫( قوخ ) قاخَ جوفُ الِنسان َقوْخا وقَخا مقلوب فسد من داء وليلة قاخٌ مظلمة سوداء وأَنشد‬
‫كم ليلة طَخياءَ قاخا حِ ْندِسا تَرى النجومَ من دُجاها ُطمّسا وليس نار قاخ كذلك عن كراع‬

‫( ‪)3/48‬‬
‫( كخخ ) َكخّ بَ ِكخّ كخّا وكَخِيخا نامَ َفغَطّ وف الديث عن أَب هريرة أَكل السن أَو السي‬
‫رضي ال عنهما ترة من الصدقة فقال له النب صلى ال عليه وسلم كخ كخ أَما علمت أَنّا‬
‫أَهلُ بيت ل تلّ لنا الصدقة ؟‬

‫( ‪)3/48‬‬

‫( كرخ ) الكَ ْرخُ سوق ببغداد نبطية وف التهذيب كَرْخ بغي تعريف وأُكَيْراخُ موضع آخر ف‬
‫شقّة من البواري وف التهذيب الكَراخة والكا ِرخُ الرجل الذي يسوق الاء‬
‫السواد والكُراخّيةُ ال ّ‬
‫إل الَرض سوادية والكارِخَة الَلق أَو شيء منه وقد قيلت بالاء الهملة‬

‫( ‪)3/48‬‬
‫شخْ فلنا قال‬
‫( كشخ ) ال َكشْخانُ الدّيّوث وهو دخيل ف كلم العرب ويقال للشات ل تَكْ ِ‬
‫شخَانُ على فِعلل قال الَزهري إن‬
‫الليث الكشخان ليس من كلم العرب فإِن أُعرب قيل كِ ْ‬
‫كان الكشخ صحيحا فهو حرف ثلثي ويوز أَن يقال فلن كَشْخان على فَعلن وإِن جعلت‬
‫النون أَصلية فهو رباعي ول يوز أَن يكون عربيّا لنه يكون على مثال فعلل وفعلل ل يكون‬
‫ف غي الضاعف فهو بناء عقيم فافهمه والكشخنة مولّدة ليست عربية‬

‫( ‪)3/49‬‬
‫شمَخة بقلة تكون ف رمال بن سعد تؤَه طيبة رخصة قال الَزهري‬
‫شمَخَة وال ُك ْ‬
‫( كشمخ ) ال َك ْ‬
‫شمَخة ول سعت با قال وأَحسبها نبطية وما أُراها عربية‬
‫أقمت ف رمال بن سعد فما رأَيت َك ْ‬
‫لجُ وأَهل البصرة يسمون الُلّج‬
‫وذكر الدينوري الكشمخة وفسرها كذلك ث قال وهي ا ُل ّ‬
‫شمَلَخَ وال أَعلم‬
‫ال ُك ْ‬

‫( ‪)3/49‬‬
‫ح حكاها أَبو حنيفة قال وأَحسبها نبطية قال وأَخبن بعض‬
‫لُ‬
‫ش َملَخُ بِصرية ا ُل ّ‬
‫( كشملخ ) الكُ ْ‬
‫شمَلَخ اليََن َمةُ‬
‫البصريي أَن ال ُك ْ‬

‫( ‪)3/49‬‬
‫خةٌ بَيْضا َتلُوحُ كأَنا َترِي َكةُ‬
‫( كفخ ) ال َكفْخَة الزبدة الجتمعة البيضاء من أَجود الزبد قال لا َكفْ َ‬
‫َقفْرٍ ُأ ْهدِيَتْ لَمي قال أَبو تراب َكفَخَه َكفْخا إِذا ضربه‬

‫( ‪)3/49‬‬

‫( كمخ ) أَ ْقمَخَ بَأنْفه إِقماخا وأَكْمخ إِكماخا إِذا شَخ بأَنفه وتكب وكمَخه باللجام َقدَعه وقيل‬
‫الِكماخ رفع الرأْس تكبا وقيل الِكماخ جلوس التعظم ف نفسه أَكمخ إِكماخا حكى أَبو‬
‫الدقيش فلبس كساء له ث جلس جلوس العروس على الَنصّة وقال هكذا ي ْكمَخون من البأْو‬
‫والعظمة وقال أَبو العباس الكُماخ الكبُ والتعظم وقوله إِذا ازدَهاهُم يوم هَيْجا َأ ْكمَخوا بأْوا‬
‫و َمدّتْهمْ جبالٌ ُشمّخ قيل معناه عمروا وزادوا وقيل ترادوا ومَ ِلكٌ كَ ْيمَخ رفع رأْسه تكبا وف‬
‫الصحاح كمخ بأَنفه تكب وأَ ْك َمخَ الكرم بدت َزمَعاته وذلك حي يتحرك للِيراق هذه عن أَب‬
‫حنيفة وال َكمْخ السلْح و َكمَخ البعيُ بسَلْحه يكمَخُ َكمْخا إِذا أَخرجه رقيقا والكامَخُ نوع من‬
‫الُدْم معرّب وقرّب إل أَعرابّ خبز وكامَخٌ فلم يعرفه فقال ما هذا ؟ فقيل كامَخٌ فقال قد‬
‫علمت أَنه كامَخٌ ولكن أَيّكم كمَخَ به ؟ يريد سلَح به‬

‫( ‪)3/49‬‬
‫( كوخ ) ليلةٌ كاخٌ مظلمة ويقال للبيت السنّم كُوخٌ وهو فارس ّي معرّب والكُوخ بالضم بيت‬
‫من قصب بل كوة والمع ا َلكْواخ الَزهري الكُوخ والكاخ دخيلن ف العربية والكُوخ كل‬
‫موضع يتخذه الزارع على زرعه ويكون فيه يفظ زروعه وكذلك الناطور يتخذه يفظ ما ف‬
‫البستان وأَهل مرو يقولون كاخٌ للقصر الذي يتخذ ف البستان والواضع‬

‫( ‪)3/49‬‬
‫( لبخ ) الل ْبخُ الحتيال للَخذ واللبْخ الضرب والقتل واللبّوخ كثرة اللحم ف السد رجل‬
‫لَبيخٌ وامرأَة لُباخيّة كثية اللحم ضخمة الرّبلة تامّة كأَنا منسوبة إِل اللّباخ ويقال للمرأَة‬
‫الطويلة العظيمة السم خرْباقٌ ولُباخيّة واللّباخ اللّطام والضراب واللبَخَة شجرة عظيمة مثل‬
‫الَثابَة أَعظم ورقها شبيه بورق الوز ولا أَيضا جَنًى كجَن الَماطِ مُرّ إِذا أُكل أَعطش وإِذا‬
‫شرب عليه الاءُ نفخ البطن حكاه أَبو حنيفة وأَنشد مَن يشرب الاءَ ويأْكل اللّبخْ َت ِرمْ عروقُ‬
‫بطنِه ويَنَتفِخْ قال وهو من شجر البال قال وأَخبن العالِم به أَن بانْصنا من صعيد مصر وهي‬
‫مدينة السحرة ف الدور الشجرة بعد الشجرة تسمى اللبخ قال وهو بالفتح قال وهو شجر‬
‫عظام أمثال الدّلْب وله ثر أَخضر يشبه التمر حلو جدّا إِل أَنه كريه وهو جيد لوجع الَضراس‬
‫وإِذا نشر شجره أَرعف ناشره قال وينشر أَلواحا فيبلغ اللوح منها خسي دينارا بعله أصحاب‬
‫الراكب ف بناءِ السفن وزعم أَنه إِذا ضم منه لوحان ضمّا شديدا وجعل ف الاء سنة التحما‬

‫فصارا لوحا واحدا ول يذكر ف التهذيب أَن يعل ف الاءِ سنة ول أَقل ول أَكثر وهذه الشجرة‬
‫رأْيتها أَنا بزيرة مصر وهي من كبار الشجر وأَعجب ما فيها أَن قوما زعموا أَن هذه الشجرة‬
‫كانت تَقتل ف بلد الفرس فلما نقلت إل مصر صارت تؤكل ول تضر ذكره ابن البيطار‬
‫العشاب ف كتابه الامع واللّبيخة نافجة السك وتَلبّخ بالسك تطيب به كلها عن الجري‬
‫صدِ‬
‫وأَنشد هَدان إِليها ريحُ مسكِ تَ َلبّخَتْ به ف دُخانِ الَ ْندَلّ ا ُل َق ّ‬

‫( ‪)3/50‬‬
‫( لتخ ) الل ْتخُ لغة ف اللطخ وتلتخ كتلطخ ورجل لَتِخَة داهية منكر هكذا حكاه كراع وقد‬
‫نفى سيبويه هذا الثال ف الصفات واللّتْخان الائع عن كراع والعروف عند أَب عبيد الاء‬
‫وقد تقدم الليث اللتْخ الشق يقال َلتَخه بالسوط أَي سحله وقشر جلده‬

‫( ‪)3/50‬‬
‫ححَتْ إِذا التزقت من الرمص وَلخّتْ عينه تَ ِلخّ لّا ولَخيخا كثرت‬
‫( لخ ) َلخِخَتْ عينه ولَ ِ‬
‫دموعها وغلظت أَجفانا أَنشد ابن دريد ل خيَ ف الشيخ إِذا ما اج َلخّا وسال غَرب عينه َفلَخّا‬
‫أَي َرمِصَ واللّخّة النف قال حت إِذا قالتْ له إِيه إِيهْ و َجعَلَتْ َلخّتُها ُتغَنّيه تغنيه أَراد ُتغَنّنُه من‬
‫الغنة وواد لخّ وملَْتخّ كثي الشجر مؤْتَشب قال الَزهري وروينا عن ابن عباس قصة إساعيل‬
‫وُأمّه هاجر وإِسكان إِبراهيم إِياه ف الرم قال والوادي يومئذ لحّ قال شر ف كتابه إِنا هو‬
‫لخٌ خفيف أَي معوجّ الفم ذهب به إِل الِلاءِ‬
‫( * قوله « إل اللاء إل » ف شرح القاموس ذهب ف أخذه من اللى هكذا عندنا بالنسخة‬
‫باللف القصورة والذي ف المهات من اللاء إل اه والظاهر أنه باللف القصورة على أفعل‬
‫بدليل اللخواء ولقوله وهو العوج إل ) واللخواء وهو العوجّ الفم قال الَزهري والرواية لخّ‬
‫بالتشديد روي عن ابن الَعراب أَنه قال جوف لخ أَي عميق قال والوف الوادي ومعن قوله‬
‫الوادي لخّ أَي متضايق متلخّ لكثرة شجره وقلة عمارته قال ابن الَثي أَثبته ابن معي بالاءِ‬
‫العجمة وقال من قال غي هذا فقد صحّف فإِنه يروى بالاءِ الهملة وسكران مُلْتخّ ومُلْطخّ أَي‬
‫متلط ل يفهم شيئا لختلط عقله ومنه يقال الَتخّ عليهم أَمرُهم أَي اختلط فأَما قولم مُلْطخّ‬
‫فغي مأْخوذ به لَنه ليس بعرب قال الوهري سكران مُلْتَخّ والعامة تقول ملطَخّ ول يقال‬
‫سكران مُتَ َلطّخٌ قال الَصمعي هو مأْخوذ من واد لخّ إِذا كان ملتفّا بالشجر والَتخّ العُشب‬
‫خلَخانّيةُ العجمة ف النطق رجل َلخْلَخانّ وامرأَة للخانية إِذا كانا ل يفصحان وف‬
‫الَتفّ واللّ ْ‬

‫خلَخانيّة قال أَبو عبيدة اللخلخانية العُجمة قال البعيث سيترُكُها إِن‬
‫الديث فأَتانا رجل فيه لَ ْ‬
‫خلَخانيّات وهْي رُتُوع وف حديث معاوية قال أَيّ الناس أَفصح ؟ فقال‬
‫سلّم ال جارَها بنو اللّ ْ‬
‫رجل قوم ارتفعوا عن َلخْلَخانيّة العراق قال وهي اللكنة ف الكلم والعجمة وقيل هو منسوب‬
‫خلَخان وهي قبيلة وقيل موضع ومنه الديث كنا بوضع كذا وكذا فأَتى رجل فيه‬
‫إِل لَ ْ‬
‫خلَخانيّة واللّخْ َلخَة ضرب من الطيب وقد للخه‬
‫لَ ْ‬

‫( ‪)3/50‬‬
‫( لطخ ) لطخه بالشيء يَ ْلطَخه لطخا ولطّخه ولطختُ فلنا بأَمر قبيح رميته به وتلطّخ فلن‬
‫بأَمر قبيح تدنس وهو أَعم من الطّلْخ واللّطاخَة بقية اللّطْخ ورجل لَ ِطخٌ قذر الَكل وَلطَخَه بشرّ‬
‫يلطَخُه لطْخا أَي لوّثه به فتلوّث وتلطخ به فعله وف حديث أَب طلحة تركتْن حت تلطّخْت أَي‬
‫تنجست وتقذرت بالماع يقال رجل َلطِخ أَي قذر ورجل ُلطَخَة أَحق ل خي فيه والمع‬
‫لطَخات واللّطخ كل شيءٍ لُطّخ بغي لونه وف السماء لَ ْطخٌ من سحاب أَي قليل وسعت َلطْخا‬
‫من خََبرٍ أَي يسيا ويقال اغنُوا لَطْختكم‬

‫( ‪)3/51‬‬
‫( لفخ ) َلفَخَه على رأْسه وف رأْسه ي ْلفَخه لفْخا وهو ضرب جيع الرأْس وقيل هو كالقَفْح‬
‫وخص بعضهم به ضرب الرأْس بالعصا ولفَخَه البعي يلفَخُه لفْخا على لفظ ما تقدّم ركضه‬
‫برجله من ورائه‬

‫( ‪)3/51‬‬
‫( لخ ) ال ِلمّاخ اللطام وَلمَخ يلمَخ َلمْخا َلطَم ولمَخَه لاخا لطمه وأَنشد َفَأوْرَخَتْه أَيّما إِيرَاخِ‬
‫قَبْلَ ِلمَاخٍ أَيّما ِلمَاخ وَلمَخه لطَمه ويقال لمَخه ول َخمَه اي لطمه‬

‫( ‪)3/51‬‬
‫( لوخ ) وادٍ لخٌ عميق عن أَب حنيفة قال ابن سيده وإِنا قضينا بأَن أَلفه واو لَن الواو عينا‬
‫أَكثر منها لما التهذيب وأَودية ل َخةٌ قال وأَصله لخٌ ث نقلت إل بنات الثلثة فقيل لئخٌ ث‬

‫نقصت منه عي الفعل قال ومعناه السعة والعوجاج وروى ثعلب عن ابن الَعراب واد لخّ‬
‫بالتشديد وهو التضايق الكثي الشجر وقد ذكر ف باب الضاعف‬

‫( ‪)3/51‬‬
‫( متخ ) مََتخَ الشيء َي ْمتَخُه مَتْخا انتزعه من موضعه ومتخ بالدلو جبذها والتْخ الرتفاع مَتخْتُه‬
‫رفعته ومَتَخ رفع ومَتَخ الرأَة يتَخها متْخا نكحها ومتَخ الرادُ إِذا رزّ ذنَبه ف الَرض ومتَخَتِ‬
‫الرادة غرزت ذنبها لتبيض ومتَخ المسي قاربا والاءُ الهملة لغة وقد تقدم‬

‫( ‪)3/52‬‬
‫( مخ ) الُخّ ِنقْيُ العظم وف التهذيب ِنقْيُ عظام القصب وقال ابن دريد الُخّ ما أُخرج من‬
‫عظم والمع مَخَخة وماخ والُخّة الطائفة منه وإذا قلت مُخّة فجمعها الُخّ وتقول العرب هو‬
‫أَسح من مُخّة الوبَر أَي أَسهل وقالوا اندَرَع اندِراعَ الُخّة وانقصف انقصاف الَب ْروَقَة فاندرع‬
‫يذكر ف موضعه وانقصف انكسر بنصفي وف حديث ُأمّ معبد ف رواية فجاءَ يسوق َأعْنُزا‬
‫عجافا مِخاخُهنّ قليل الخاخ جع مُخ مثل حِباب وحُب وكمام وكمّ وإِنا ل يقل قليلة لَنه أَراد‬
‫خمَخَه أَخرج مه والُخاخَة ما‬
‫أَن ماخَهن شيء قليل وَتمَخّخ العظمَ وامْتَخخَه وَتمَكّكه ومَ ْ‬
‫ُت ُمصّص منه وعظم مَخيخ ذو مخ وشاة مَخيخة وناقة ميخة أَنشد ابن الَعراب باتَ يُماشي‬
‫خةِ عُرْقُوبٍ وَأمَخّتِ‬
‫قُلُصا مَخائِخا وَأمَخّ العظمُ صار فيه مُخّ وف الثل شَرّ ما ُيجِيُئكَ إِل مُ ّ‬
‫سمَن ف الِقبال وآخر‬
‫الدابة والشاة َسمِنت وَأمَخّت الِبل أَيضا َسمِنَت وقيل هو َأوّل ال ّ‬
‫الشحم ف الُزال وف الثل بي ا ُل ِمخّة والعَجْفاءِ وَأمَخّ العود ابتَلّ وجرى فيه الاءُ وأَصل ذلك‬
‫ف العظم وَأمَخّ حب الزرع جرى فيه الدقيق وأَصل ذلك العظم والخ الدماغ قال فل َيسْرقُ‬
‫الكلْبُ السّرُوقُ نِعالَنا ول َننْتَقي الُخّ الذي ف الَماجم ويروى السروّ وهو فعول من السّرى‬
‫وصف بذا قوما فذكر أَنم ل يلبسون من النعال إِل الدبوغة والكلب ل يأْكلها ول‬
‫يستخرجون ما ف الماجم لَن العرب تعي بأَكل الدماغ كأَنه عندهم شَرَهٌ ونَهَم ومُخّ العي‬
‫شحمتها وأَكثر ما يستعمل ف الشعر التهذيب وشحم العي قد سي مّا قال الراجز ما دام مُخّ‬
‫ف سُلمى أَو عَيْن ومخ كل شيء خالصه وغيه يقال هذا من ُنخّ قَلْب ونُخاخة قلب ومن مُخّة‬
‫قلب ومن مُخّ قلب أَي من صافيه وف الديث الدعاءُ مُخّ العبادة مخّ الشيء خالصه وإِنا كان‬
‫مُخّا لَمرين أَحدها أَنه امتثال أَمر ال تعال حيث قال ادعون فهو مض العبادة وخالصها الثان‬
‫أَنه إِذا رأَى ناح الُمور من ال قطع أَمله عن سواه ودعاه لاجته وحده وهذا هو أَصل العبادة‬

‫ولَن الغرض من العبادة الثواب عليها وهو الطلوب بالدعاءِ وَأمْرٌ ُممِخّ إِذا كان طائلً من‬
‫الُمور وإِبل مائخ إِذا كانت خيارا أَبو زيد جاءَته مُخّة من الناس أَي نبتهم وأَنشد أَبو عمرو‬
‫أَمسى حَبيبٌ كالفُرَيجِ رائِخا يقول هذا الشرّ ليس بائخا بات ياشي قلصا مائخا ونعجة فَريج‬
‫إِذا ولدت فاْنفَرج وَرِكاها والرائخ السترخي والخ فرس الغراب بن سال‬

‫( ‪)3/52‬‬
‫( مدخ ) ا َل ْدخُ العظَمة ورجل مادخٌ ومَدِيخ عظيم عزيز وروي بيت ساعدة بن جُوؤُيّة الذل‬
‫ُمدَخاء كُلّهمُ إِذا ما نُوكرُوا يُتقَوا كما يُتقَى الطّلِيّ الَجْ َربُ ومتمادخ ومدّيخ كمادخ‬
‫وَت َمدّخَت الناقةُ تلوّت وتعكست ف سيها وَت َمدّخَت الِبل سَمنت وتدّخت الِبل تقاعست ف‬
‫لمَى َجهْلً علينا فهَلّ بالقيان‬
‫سيها وبالذال معجمة أَيضا والتمادُخ البغي وأَنشد تَما َدخُ با ِ‬
‫تُمادِخِينا وقال الزّفَيَانُ فل تَرى ف أَمرنا انْفساخا من ُعقَد الَيّ ول امتداخا ابن الَعراب الدخ‬
‫العونة التامة وقد َمدَخَه يدَخُه َمدْخا ومادَخه يَادخُه إِذا عاونه على خي أَو شرّ‬

‫( ‪)3/53‬‬
‫ظ وهو رمّان البّ عن أَب حنيفة ويكثر‬
‫( مذخ ) ا َل ْذخُ بسكون الذال عسل يظهر ف ُجلّنار ا َل ّ‬
‫حت يََت َمذّخه الناس وتذّخه الناس امتصّوه عنه أَيضا قال الدينوري يتص الِنسان حت يتلئ‬
‫وَتْرِسه النّحل وتذّخَت الناقةُ ف مشيها تقاعست كتمدّخت‬
‫( * قوله « كتمدخت » هو بالدال والاء ف نسخة الؤلف وهو الذي يؤخذ من الادة فوقه‬
‫وقال ف شرح القاموس كتمذحت بالاء الهملة )‬

‫( ‪)3/53‬‬
‫( مرخ ) مرَخَه بالدهن يرُخُه‬
‫( * قوله « يرخه » هو ف خط الؤلف بضم الراء وقال ف القاموس ومرخ كمنع ) مرخا‬
‫خ ومِرّيخ كثي الدّهان ابن الَعراب الَ ْرخُ الزاح‬
‫ومرّخه تريا دهنه وترّخ به ادّهن ورجل مَ َر ٌ‬
‫وروي عن عائشة رضي ال عنها أَن النبّ صلى ال عليه وسلم كان عندها يوما وكان متبسطا‬
‫فدخل عليه عمر رضي ال عنه َفقَطّبَ وَتشَزّن له فلما انصرف عاد النب صلى ال عليه وسلم‬
‫إِل انبساطه ا َلوّل قالت فقلت يا رسول ال كنت متبسطا فلما جاء عمر انقبضت قالت فقال‬

‫ل يا عائشة إِن عمر ليس من ُيمْ َرخُ معه أَي يزح وروي عن جابر بن عبدال قال كانت امرأَة‬
‫تغن عند عائشة بالدف فلما دخل عمر جعلت الدفّ تت رجلها وأَمرت الرأَة فخرجت فلما‬
‫دخل عمر قال له رسول ال صلى ال عليه وسلم هل لك يا ابن الطاب ف ابنة أَخيك فعلت‬
‫كذا وكذا ؟ فقال عمر يا عائشة فقال دع عنك ابنة أَخيك فلما خرج عمر قالت عائشة أَكان‬
‫اليوم حللً فلما دخل عمر كان حراما ؟ فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ليس كل الناس‬
‫مُرَخّا عليه قال الَزهري هكذا رواه عثمان مرخّا بتشديد الاء يرخ معه وقيل هو من مَرَخْتُ‬
‫الرجل بالدهن إِذا دهنت به ث دلكته وَأمْرَخْتُ العجي إِذا أَكثرت ماءه أَراد ليس من يستلن‬
‫جانبه والَ ْرخُ من شجر النار معروف والَ ْرخُ شجر كثي الوَرْي سريعه وف الثل ف كلّ َشجَرٍ‬
‫جدَ ا َل ْرخُ وال َعفَار أَي دهنا بكثرة ذلك‬
‫نار واسَْت ْم َ‬
‫( * قوله « أي دهنا بكثرة دلك » هكذا ف نسخة الؤلف )‬
‫واسْتمجَد استفضل قال أَبو حنيفة معناه اقتدح على الوينا فإِن ذلك مزئ إِذا كان زنادك‬
‫مرخا وقيل العفار الزند وهو الَعلى والرخ الزندة وهو الَسفل قال الشاعر إِذا الَ ْرخُ ل يُورِ‬
‫ضنّ بقدْر فلم ُتعْقبِ وقال أَعراب شجر مرّيخ ومَرِخ وقطِف وهو الرقيق اللي‬
‫تتَ ال َعفَا ِر و ُ‬
‫وقالوا أَ ْرخِ َيدَْيكَ واسْتَ ْرخْ إِنّ الزنادَ من مَ ْرخْ يقال ذلك للرجل الكري الذي ل يتاج أَن تكرّه‬
‫أَو تلجّ عليه فسره ابن الَعراب بذلك وقال أَبو حنيفة ا َلرْخ من العضاه وهو ينفرش ويطول ف‬
‫السماء حت يستظلّ فيه وليس له ورق ول شوك وعيدانه سلِبة قضبان دقاق وينبت ف شعب‬
‫وف خَشب ومنه يكون الزناد الذي يقتدح به واحدته مرخة وقول أَب جندب فل َتحْسَِبنْ‬
‫جاري َلدَى ظلّ مَرْ َخةٍ ول َتحْسَِبنْه َنقْعَ قاعٍ بقَرْقَرِ خص الرخة لَنا قليلَة الورق سخيفة الظل‬
‫وف النوادر عود مِتّيخٌ ومِرّيخٌ طويل ليّن وا ِلرّيخ السهم الذي يغال به والرّيخ سهم طويل له‬
‫أَربع قذذ يقتدر به الغِلء قال الشماخ أَرِقْتُ له ف ال َقوْم والصّبْحُ ساطع كما سَ َطعَ الرّيخُ‬
‫َشمّرَه الغَال قال ابن برّي وصف رفيقا معه ف السفر غلبه النعاس فأَذن له ف النوم ومعن شّره‬
‫أَي أَرسَلَه والغال الذي يغلو به أَي ينظر َكمْ َمدَى ذهابه وقال الراجز أَو كمرّيخ على شِرْياَنةٍ‬
‫أَي على قوس شريانة وقال أَبو حنيفة عن أَب زياد ا ِلرّيخ سهم يضعه آل الفة وأَكثر ما يُغلُون‬
‫به لِجراء اليل إِذا استبقوا وقول عمرو ذي الكلب يا لَيتَ شعري ع ْنكَ والَمرُ َع َممْ ما َفعَل‬
‫اليومَ ُأوَيْسٌ ف الغَنمْ ؟ صَبّ لا ف الرّيحِ مرّيخٌ أَ َشمْ إِنا يريد ذئبا فكن عنه بالرّيخ الحدّد مثله‬
‫جَبةً ذاتَ ه َزمْ اجتال اختار فدل‬
‫به ف سرعته ومضائه أَل تراه يقول بعد هذا فاجْتَالَ منها لَ ْ‬
‫ذلك على أَنه يريد الذئب َلنّ السهم ل يتار والرّيخ الرجل الَحق عن بعض الَعراب أَبو‬
‫خية الرّيخ والرّيجُ بالاء واليم جيعا القَرْن ويمعان َأمْرِخَةً وَأمْرُجة وقال أَبو تراب سأَلت أَبا‬
‫سعيد عن الريخ والريج فلم يعرفهما وعرف غيه الرّيخ والرّيج كوكب من الُنّس ف السماءِ‬
‫الامسة وهو بَهرام قال فعندَ ذاك يطلُعُ الرّيخُ بالصّبْح يَحكي َلوْنَه زَخِيخُ من ُشعْ َلةٍ سا َعدَها‬

‫الّنفِيخُ قال ابن الَعراب ما كان من أَساء الدراري فيه أَلف ولم وقد ييء بغي أَلف ولم‬
‫كقولك مرّيخ ف الرّيخ إِل أَنك تنوي فيه الَلف واللم وَأمْ َرخَ العجيَ ِإمْراخا أَكثَرَ ماءَه حت‬
‫رق ومَرِخ العَرْفَجُ مَرَخا فهو مَ ِرخٌ طاب ورقّ وطالت عيدانه والَرِخ العَرْفج الذي تظنه يابسا‬
‫خةِ وهي البَلَحة والرّيخُ الرْدَاسَ ْنجُ وذو‬
‫فإِذا كسرته وجدت جوفه رطبا والُرْخَة لغة ف ال ّرمْ َ‬
‫ا َلمْرُوخِ موضع وف الديث ذكر ذي مُراخٍ هو بضم اليم موضع قريب من مزدلفة وقيل هو‬
‫جبل بكة ويقال بالاء الهملة ومارخَة اسم امرأَة وف أَمثالم هذا خِباءُ مارخَةَ‬
‫( * قوله « هذا خباء مارخة » باء معجمة مكسورة ث باء موحدة وقوله كانت تتفخر بفاء ث‬
‫خاء معجمة كذا ف نسخة الؤلف والذي ف القاموس مع الشرح ومارخة اسم امرأَة كانت‬
‫تتخفر ث وجدوها تنبش قبا فقيل هذا حياء مارخة فذهبت مثلً إل وتتخفر بتقدي الاء‬
‫العجمة على الفاء من الفر وهو الياء وقوله هذا حياء إل بالاء الهملة ث الثناة التحتية )‬
‫قال مارخة اسم امرأَة كانت تتفخر ث عثر عليها وهي تنبش قبا‬

‫( ‪)3/53‬‬
‫( مسخ ) ا َلسْخُ تويل صورة إِل صورة أَقبح منها وف التهذيب تويل خلْق إِل صورة أُخرى‬
‫مَسَخه ال قردا َيمْسَخه وهو مَسْخ ومَسيخٌ وكذلك الشوّه اللق وف حديث ابن عباس الانّ‬
‫مَسِيخُ النّ كما مسخت القردة من بن إِسرائيل الانّ اليات الدقاق ومسيخ فعيل بعن‬
‫مفعول من السخ وهو قلب اللقة من شيء إِل شيء ومنه حديث الضباب إِن ُأمّة من الُمم‬
‫مُسِخَت وأَخشى أَن تكونَ منها والسيخ من الناس الذي ل مَلحَة له ومن اللحم الذي ل طعم‬
‫له ومن الطعام الذي ل ملح له ول لون ول طعم وقال مدرك القيسي هو الليخ أَيضا ومن‬
‫سخَ مَساخة وربا خصوا به ما بي اللوة والرارة قال الَشعر‬
‫الفاكهة ما ل طعم له وقد مَ ُ‬
‫الرقبان وهو أَسدي جاهلي ياطب رجلً اسه رضوان بسبك ف القوم أَن يعلموا بأَنك فيهم‬
‫غَنّ ُمضِر وقد علم العشر الطارقوك بأَنك للضيف جُوعٌ وقُر إِذا ما انَْتدَى القومُ ل تأْتم كأَنك‬
‫سخَ كذا َط ْعمَه‬
‫لمُر مَسِيخٌ ملِيخٌ كلحم الُوارِ فل أَنت حُ ْلوٌ ول أَنت مُرْ وقد مَ َ‬
‫قد وَلدَتْك ا ُ‬
‫أَي أَذهبه وف الثل هو َأمْسَخ من لَحْم الُوار أَي ل طعم له أَبو عبيد مسخْتُ الناقة َأمْسَخُها‬
‫مَسْخا إِذا هزلتها وأَدبرتا من التعب والستعمال قال الكميت يصف ناقة ل َيقَْتعِدْها ا ُلعَجّلُون‬
‫ول يسَخ مَطاها الوُسُوق والقَتَبُ قال ومسحت بالاء إِذا هزلتها يقال بالاء والاء وأَمسخ‬
‫الورم انلّ وفرس مسوخ قليل لم الكفل ويُكره ف الفرس انْمساخُ حَماتِه أَي ضُمورُه وامرأَة‬
‫سخَتِ العضدُ قلّ لمها والسم الَسَخ وماسِخةُ رجل من‬
‫مسوخة رسحاء والاء اعلى وامّ َ‬
‫الَزد والاسِخِيّة القِسِي منسوبة إِليه لَنه َأوّل من عملها قال الشاعر كقوسِ الاسِخِيّ َأرَنّ فيها‬

‫من الشّ ْرعِيّ مَرْبُوعٌ مَتِيُ والاسخيّ القوّاس وقال أَبو حنيفة زعموا أَن ماسخة رجل من أَزد‬
‫السراة كان قوّاسا قال ابن الكلب هو أَول من عمل القسيّ من العرب قال والقوّاسون‬
‫والنبّالون من أَهل السراة كثي لكثرة الشجر بالسراة قالوا فلما كثرت النسبة إِليه وتقادم ذلك‬
‫قيل لكل قوّاس ماسخيّ وف تسمية كل قوّاس ماسخيّا قال الشماخ ف وصف ناقته عَنْسٌ‬
‫ُمذَكّرَة كأَن ضُلوعَها أُ ُطرٌ حَناها الاسِخِيّ بيَ ْثرِب والاسخيات القسِيّ منسوبة إِل ماسخة قال‬
‫الشماخ بن ضرار فَقرّبْتُ مُبْراةً تالُ ضُلوعَها من الاسخِيّات القسيّ ا ُلوَتّرا أَراد بالباة ناقة ف‬
‫أَنفها برة‬

‫( ‪)3/55‬‬
‫( مصخ ) ا َلصْخ اجتذابك الشيء عن جوف شيءٍ آخر مصخ الشيءَ يصَخُه َمصْخا وامَْتصَخه‬
‫وتصّخه جذبه من جوف شيء آخر وامْتَصخ الشي ُء من الشيء انفصل وا ُلمْصوخَة أُنبوب‬
‫الثّمام الليث وضرب من الثمام ل ورق له إِنا هي أَنابيب مركب بعضها ف بعض كل أُنبوبة‬
‫منها ُأمْصوخَة إِذا اجتذبْتَها خرجت من جوف أُخرى كأَنا عفاص أُخرج من الكحلة واجتذابه‬
‫ا َلصْخُ وا ِلمْصاخ وَأ ْمضَخ الثمامُ خرجت أَماصيخُه وأَ ْحجَن خرجت حجنَته وكلها خوص‬
‫الثمام وقال أَبو حنيفة الُمصوخة والُمصوخ كلها ما تنعه من النّصيّ مثلَ القضيب قال‬
‫وا ُلمْصُوخة أَيضا شحمة البدي البيضاء وتصّخها نزع لبها وا ُلصُوخ ُجدُر الثّمام بعد شهرين‬
‫والُمصوخة خوصة الثمام والنّصيّ والمع الُمصوخ والَماصيخ ومصختها وامتصختها إِذا‬
‫انتزعتها منه وأَخذتا وف الديث لو ضربك بأُمصُوخِ عَ ْيشُو َمةٍ َلقَتَلَك الُمصوخ خوص الثمام‬
‫وهو أَضعف ما يكون قال الَزهري رأَيت ف البادية نباتا يقال له ا ُلصّاخ والّثدّاءُ له قشور‬
‫بعضها فوق بعض كلما قشرت أُمصوخة ظهرت أُخرى وقشوره تقوّي جيدا وأَهل هراة‬
‫يسمونه دليزاذ وا َلصُوخة من الغنم السترخية أَصل الضرع التهذيب ا َلصُوخة من الغنم ما كان‬
‫صخَت ضرّتا فأَمصَخَت عن البطْن أَي انفصلت والصخ لغة‬
‫ضرعها مسترخي الَصل كما امَْت َ‬
‫ف السخ مضارعة‬

‫( ‪)3/56‬‬
‫( مضخ ) ا َلضْخُ لغة شنعاء ف الضمخ‬

‫( ‪)3/56‬‬

‫( مطخ ) مطَخَ عِرضَه َيمْطَخه مطخا دنّسه والَطْخ اللعق ومطخ الشيءَ يَمطَخُه مَطْخا لعِقَه‬
‫ومن أَمثال العرب أَ ْح َمقُ من َيمْ َطخُ الاءَ وأَحق يَمطَخُ الاءَ ل يسن أَن يشربه من ُحمِقه ولكن‬
‫لمْر واش َربْ من نُقاخٍ مُبَرّدِ ويروى يَ ْنطَخُ‬
‫يلعقه وأَنشد شر وأَ ْح َمقَ من َيمْ َطخُ الاءَ قال ل دعِ ا َ‬
‫ويروى من يلعق الاء ومَ َطخَ بالدلو جذب والَ ْطخُ مَتْخ الاء بالدلو من البئر وقد مَطَخْتُ مَطْخا‬
‫خنّ بالرّشَا ا ُل َمطّخِ واللطْخ‬
‫وأَنشد أَما و َربّ الراقصات ال ّزمّخِ يزُرْن بيتَ ال ّلهِ عِندَ ا َلصْرخِ لَي ْمطَ َ‬
‫والَطْخ ما يبقى ف الوض والغدير من الاءِ الذي فيه الدعاميص ل يقدر على شربه ومَطْخ‬
‫الفرس تنيَتُه وقد م َطخَ يطَخُ عن الجري ويقال للكذاب مَطْخ مَطْخ‬
‫( * قوله « مطخ مطخ » ف نسخة الؤلف بفتح اليم وسكون الطاء وف القاموس مطخ مطخ‬
‫بكسرتي أي وسكون الاء ) أَي قولك باطل ومَي والَطّاخ الفاحش البذيّ‬

‫( ‪)3/56‬‬
‫( ملخ ) الَلْخ قبضك على عضَلَة عضّا وجذبا يقال امتلخ الكلب عضلته وامتلخ يده من يد‬
‫القابض عليه وملخ الشيءَ ي َلخُه مَلْخا وامتَلَخه اجتذبه ف استلل يكون ذلك قبضا وعضّا‬
‫وامتلخ اللجامَ من رأْس الدابة انتزعه وامتلخ الرّطَبَة من قشرها واللحمة عن عظمها كذلك‬
‫وامتلَخْتُ الشيءَ إِذا سللته ُروَيْدا وف حديث أَب رافع ناوَلَن الذراع فامتَلَخْتُ الذراعَ أَي‬
‫استخرجتها والافِلُ الا ِربُ وكذلك الاخِلُ والالِخُ قال الَزهري سعت غي واحد من‬
‫الَعراب يقول ملَخَ فلن إِذا هرب وعبد مُلخٌ‬
‫( * قوله « وعبد ملخ » بضم اليم وتفيف اللم وف القاموس مع الشرح وعبد ملخ ككتان‬
‫) إِذا كان كثي الباق ابن الَعراب الَلْخ الفرار والَلْخ التكب والَلْخ ريح الطعام ورجل مَتلَخ‬
‫العقل ذاهبهُ مستلَُبهُ وامتَلَخَ عينَه اقتلعها عن اللحيان وملَخَتِ العُقاب عينَه وامتَ َلخَتْها إِذا‬
‫خ مدّ الضُّبعَ ْينِ‬
‫انتزعَتها وملَخ ف الَرض ذهب فيها والَلْخ أَن يرّ مرّا سريعا وقال ابن هانئ الَ ْل ُ‬
‫لضْر على حالته كلها مسنا أَو مسيئا والَلْخُ السي الشديد قال ابن سيده اللخ كل سي‬
‫فاُ‬
‫سهل وقد يكون الشديد مَ َلخَ ْيلَخُ ومَ َلخَ القومُ مَ ْلخَة صالة إِذا أَبعدوا ف الَرض قال رؤبة‬
‫لخُ ا َللَق والَلَق ما استوى من الَرض وامتَ َلخْت السيفَ انتضيته‬
‫جلِيخِ مَ ّ‬
‫يصف المار ُمعْتَ ِزمُ التّ ْ‬
‫وقيل انتضيته مسرعا من مشع وامتَلَخ فلن ضرسه أَي نزعه وا َللْخُ والَلَخ التثنّي والتكسر‬
‫والِلخُ والُمالَة المالقة والَلّخ اللّق وأَنشد الَزهري هنا بيت رؤبة يصف المار ُمقَْتدِر‬
‫التّجليخِ مَلّخ الَلَق وقد ماله وهو يلَخ بالباطل مَلْخا أَي يتلهى ويَلجّ فيه وقيل فلن يلَخُ ف‬
‫الباطل مَلْخا يتردّد فيه ويكثر وقال شر يلخ ف الباطل هو التثنّي والتكسر وقيل يلَخ ف‬
‫الباطل أَي يرّ مرّا سريعا سهلً وف حديث السن ي َلخُ ف الباطل مَلْخا أَي يرّ فيه مرّا سهلً‬

‫ومالَخها إِذا ماَلقَها ولعَبها وملَخَ الفرسُ وغيه لعب وملَخ الرأَةَ ملْخا وهو من شدة الرّطْم‬
‫وملَخ الضّبْعانُ الضّبُعَ مَلْخا نزا عليها عن ابن الَعراب والافر نزوا وملَخ الفحلُ يلَخ مَلْخا‬
‫ومُلوخا ومَلخة وهو مَليخٌ جفر عن الضراب ابن الَعراب إِذا ضرب الفحل الناقة فلم يلقحها‬
‫فهو مَليخ والَليخُ البطيءُ الِلقاح وقيل هو الذي ل يلقح الضّ ْبعَى‬
‫( * قوله « الضبعى » كذا ف نسخة الؤلف ) هو الذي ل يلقح أَصلً وإِن ضرب والمع‬
‫َأمْلِخَة أَبو عبيد فرس مَلِيخٌ ونَزُو ٌر وصَلُود إِذا كان بطيء الِلقاح وجعه مُلُخ والَلِيخ الضعيف‬
‫والَليخ الذي ل طعم له مثل الَسيخ وقد مَلخخ بالضم ملخة وخص بعضهم الُوار الذي يُنحر‬
‫حي يقع من بطن أُمه فل يوجد له طعم وفيه مَلخَة والَلِيخ الفاسد وقيل كل طعام فاسد مليخ‬
‫حكاه ابن الَعراب وقال مرّة هو من الرجال الذي ل تشتهي أَن تراه عينك فل تالسه ول‬
‫تسمع أُذنك حديثه والَليخ اللب الذي ل ينسلّ من اليد ومَلَخَ التيسُ َيمْ َلخُ مَلْخا ش ِربَ َبوَْلهُ‬

‫( ‪)3/56‬‬
‫( موخ ) الليث ماخَ يَميخ مَيْخا وتيّخَ تيّخا وهو التبختر ف الَمر قال الَزهري هذا غلط‬
‫والصواب ماحَ يَميحُ بالاء إِذا تبختر وقد تقدم ف الاء وأَما ماخ فإِن أَحد بن يي روى عن‬
‫ابن الَعراب أَنه قال الَاخُ سكون اللّهبِ ذكره ف باب الاء وقال ف موضع آخر ماخَ الغضَبُ‬
‫وغيُه إِذا سكن قال الَزهري واليم فيه مبدَلة من الباء يقال باخ حرّ اللهب وماخ إِذا سكن‬
‫وفتر حرّه وال أَعلم‬

‫( ‪)3/57‬‬
‫خةٌ من النّواِبخِ مثلُ‬
‫خشَى عليه من ا َلمْلكِ نَاِب َ‬
‫( نبخ ) رجل نابِخَة َجبّار قال ساعدة الذل تُ ْ‬
‫جةٌ‬
‫الادِرِ الرّزِم ويروى نَابِ َ‬
‫( * قوله « نابة إل » كذا ف الصل وهو الناسب لقوله من النبجة إل وف الصحاح ويروى‬
‫بائجة من البوائج اه وهو الول فانه قال ف القاموس والنابة الداهية قال شارحه والصواب انه‬
‫البائجة وقد تقدم ف الوحدة فان ل أجده ف المهات ) من النّوابِجِ من النّبَجة وهي الرابية قال‬
‫ابن بري صواب إِنشاده بالياء لَن فيه ضميا يعود على ابن جُعْشُم ف بيت قبله وهو يَهْدي‬
‫لمَم ابن ُجعْشُم هذا هو سراقة بن‬
‫شمٍ الَنْباءَ ن َوهُم ل مُنَْتأَى عن حِياضِ الوتِ وا ُ‬
‫ابنُ ُجعْ ُ‬
‫مالك بن جعشم من بن مدل والمم جع ُحمّة وهي ال َقدَر والادِر الغَلِيظ وأَراد به الَسد‬
‫والرزم الذي قد رزم بكانه ورجل َأنْبَخُ إِذا كان جافيا ونََبخَ العجيُ ينُبخُ نُبُوخا انَتفَخَ واخَْتمَرَ‬

‫وعجي أَنْبَخانٌ وَأنْبَخانّ منتفخ متمر وقيل هو الفاسد الامض وأَنَْبخَ عَجَن عجينا أَنْبَخانيّا‬
‫وهو السترخي وخُبْز َأنْبَخَانيّة كأَنا ُكوَرُ الزنابي وقيل خُبْزَة أَْنبَخَانِيّة وقيل الي ْنبَخَانُ العجي‬
‫النّبّاخُ يعن الفاسدَ الامض أَبو مالك ثَرِيدٌ أَنَْبخَانِيّ إِذا كان له بار وسخونة وقال غيه ثريد‬
‫أَنبخانّ إِذا ُسوّيَ من الكعك والزيت فانتفخ حي صب عليه الاء واسترخى وف حديث عبد‬
‫اللك بن عمي خبزة أَنبخانية أَي لينة هشة يقال نَبَخَ العجيُ ينبُخُ إِذا اختمر وعجي أَنبخان لي‬
‫متمر وقيل حامض والمزة زائدة والنّبْخُ ما نفَطَ من اليد عن العمل فخرج عليه شبه قرح‬
‫لدَريّ وقيل هو‬
‫متلئ ماء فإِذا َت َف ّقأَ أَو يبس مَلَت الَيدُ فصلبت على العمل وكذلك من ا ُ‬
‫لدَريّ وقيل هو ُجدَريّ الغنم وقيل النّبْخُ الدريّ وكل ما يتنفط ويتلئ ماء قال كعب بن‬
‫اُ‬
‫زهي تَ ّطمَ عنها َق ْيضُها عن خَرا ِط ٍم وعن َحدَقٍ كالنّ ْبخِ ل تََتفَّتقِ يصف حدقة الرأْلِ أَو حدقة‬
‫فرخ القطا الواحدة من كل ذلك نبْخة قال ابن بري البيت لزهي بن أَب سُلمى يصف فراخ‬
‫النعام وقد تطّم عنها بيضها وظهرت خراطمها وظهرت أَعينها كالنّبْخِ وهي غي مفتحة وقيل‬
‫النّبْخُ بسكون الباء الدري والنَّبخُ بفتح الباء ما َنفِطَ من اليد عن العمل والنّبَخُ آثار النار ف‬
‫السد والنّبْخَة والنّبَخَة َبرْدِيّ يعل بي كل لوحي من أَلواح السفينة الفتح عن كراع ابن‬
‫الَعراب أَْنبَخَ الرجلُ إِذا أَكلَ النّبْخَ وهو أَصل البَ ْردِيّ يؤْكل ف القحط ويقال للكبيتة الت‬
‫تثقب با النار النَّبخَة والنّ ْبخَة والنّ ْبخَة كالنكتة وتراب أَْنبَخ أَكدر اللون كثي والنّبْخَاء الَكمة‬
‫أَو الَرض الرتفعة ومنه قول ابنة الُسّ حي قيل لا ما أَحسنُ شيءٍ ؟ فقالت غَادَِيةٌ ف ِإثْرِ‬
‫سَارَِيةٍ ف نَبْخاءَ قَاوِيَة وإِنا اختارت النبخاء لَن العروف أَن النبات ف الوضع الشرف أَحسن‬
‫وقد قيل ف نفخاء رابية أَي ليس فيها رمل ول حِجارة وسيأْت ذكره وروى اللحيان ف مَيْثَاءَ‬
‫رابية وا َليْثاء الَرض السهلة اللّيّنة وأَنَْبخَ زَ َرعَ ف أَرض نَبْخا َء وهي الرخوة والنّبْخاءُ من الَرض‬
‫الكان الرخو وليس من الرمل وهو من جلد الَرض ذي الجارة‬

‫( ‪)3/58‬‬
‫( نتخ ) النّتْخ النّزْع والقلْع نََتخَ البازيّ ينِتخُ َنتْخا نسرَ اللّحمَ ب ْنسَره وكذلك النسر وكذلك‬
‫الغراب ينتِخُ الدّبَرة على ظهر البعي قال الشاعر يَ ْنتِخُ أَعيُنها الغربانُ والرّ َخمُ والنّ ْتخُ ازالةُ‬
‫الشيء عن موضعه ونَتَخ الضرسَ والشوكَة ينِتخُها استخرجها وقيل الن ْتخُ الستخراج عامّة‬
‫والِنْتَاخ النقاش الَزهري والن ْتخُ إِخرا ُجكَ الشّوكَ بال ْنتَاخَيْن وها النقاش ذو الطرفي والنتْخ‬
‫النسْج ومنه حديث ابن عباس رضي ال عنهما إِن ف النة بساطا مَنْتُوخا بالذهب أَي منسوجا‬
‫والناتخ الناسج ونَتَخْته نتفته ونتَخْته نقشته ونتَخْته أَهنته ونتّخَ بالكان تَنْتيخا كتَنّخَ وف حديث‬

‫عبدال بن سلم أَنه آمن ومن معه من يهود فَتنّخُوا على الِسلم أَي ثبتوا وأَقاموا قال ابن‬
‫الَثي ويروى بتقدي النون على التاء أَي رسخوا‬

‫( ‪)3/59‬‬
‫جخَ ف سََندِ الوادي فيحرفه ف وسط البحر وأَنشد ذُو‬
‫جخُ السيلِ وهو أَن ينْ َ‬
‫( نخ ) النّجْخُ نَ ْ‬
‫جخُ ف أَموا ِجهِ قال ونيخُه صوته وصدمه‬
‫ضوْحَيْ مَخْرِم وقال آخر مُ ْف َع ْوعِمٌ يَنْ َ‬
‫ناجِخٍ يَضربُ َ‬
‫خةُ الاء ونيخُه صوته والناجخ‬
‫وسيل ناجِخٌ شديد الَرْية الذي يفر الَرض حفرا شديدا وناجِ َ‬
‫والنّجوخ البحر الصوّت قال أَظَلّ من خوفِ النّجُوخِ الَخضرْ كأَنن ف ُهوّةٍ أُ َحدّرْ وقال ثعلب‬
‫النا ِجخُ صوت اضطراب الاء على الساحل اسمٌ كالغارب والكاهل وتناجَخَت الَمواج إِذا‬
‫اضطربت ف أُصول الَجراف حت تؤثر فيها وأَصبَحَ ناجِخا ومَُنجّخا إِذا غلُظ صوته من زكام‬
‫أَو سعال وامرأَة َنجّاخة وهي الرشّاحة الت تسح البتلل قال وامرأَة نَجّاخة ليائِها صوت‬
‫عند الماع وقيل هي الت ل تشبع من الماع والنّجْخ أَن يُسمع ف حيائها صوت دفع من‬
‫جخُ أَن تدفع بالاء ونَجَخات الاء دُ َفعُه والنجّاخة من النساء الت يَنْتَجخ‬
‫الاء إِذا جومعت والنّ ْ‬
‫سُ ْرمُها كانتجاخ بطن الدابة إِذا صوّتَ وقال بعض العرب مررنا ببعي وقد َشبّكَتْ َنجَخاتُ‬
‫السّماكِ بي ضلوعه يعن ما أَنبت ال عن إِمطار َن ْوءِ السّماكِ وَنجَخَ البعيُ نَجَخا فهو نِخٌ بشمَ‬
‫جخٌ‬
‫جخُ ف مض السقاء كالنّخْج ومُنْ ِ‬
‫ويقتاس من ذلك للرجل فيقال نخ على مثال ضرب والنّ ْ‬
‫ومَ ْنجِخ جبل من جبال الدهناء‬

‫( ‪)3/59‬‬
‫حمُر وقيل النّخّة البقر العوامل والنّخّة الرقيق من الرجال‬
‫( نخ ) النّخّة والنّخصة اسم جامع لل ُ‬
‫والنساء يعن بالرقيق الماليك والنّخة بالفتح أَن يأْخذ الصدّق دينارا لنفسه بعد فراغه من‬
‫ب وهو مشهود وقيل النّخّة الدينار‬
‫خةِ كل ٍ‬
‫الصدقة قال َعمّي الذي منع الدينارَ ضاحِيةً دينارَ نَ ّ‬
‫الذي يأْخذه وبكل ذلك فسر قوله صلى ال عليه وسلم ليس ف النّخّة صدقة وكان الكسائي‬
‫خةُ الرقيق قال‬
‫يقول إِنا هو النّخة بالضم وهو البقر العوامل قال الَزهري قال أَبو عبيدة النّ ّ‬
‫خ وهو السوق الشديد‬
‫وقال قوم المي وقال ثعلب الصواب هو البقر العوامل لَنه من النّ ّ‬
‫وقال قوم النخّة الربا وقال قوم النخة الرعاء وقال قوم النخّة المّالون وقال بعضهم يقال لا ف‬
‫البادية النّخة بضم النون واختار ابن الَعراب من هذه الَقاويل النّخة المي قال ويقال لا‬
‫ال ُكسْعة وقال أَبو سعيد كل دابة استعملت من إِبل وبقر وحي ورقيق فهي نَخّة ونُخة وإِنا‬

‫نَخّخَها استعمالا وقال الراجز يصف حاديي للِبل ل تضرِبَا ضَرْبا وُنخّا نّا ما ترك النّخّ لنّ‬
‫مُخّا قال وإِذا قهر الرجل قوما فاستأْداهم ضريبة صاروا نُخّة له قال وقوله دينارَ ّنةِ كلب وهو‬
‫صدّق‬
‫مشهود كان أَخذ الضريبة من كلب نّا لم أَي استعمالً والنّخّ أَن تناخ النعم قريبا من ا ُل َ‬
‫حت يصدّقها وقد نّها ونَخّ با قال الراجز أَكرمْ أَمي الؤمني النّخّا والنّخّ سوق الِبل وزجرها‬
‫واحتثاثُها وقد نها يُنخّها قال هَيانُ بن قحافة إِن لا لسائقا مِزَخّا أَعجمَ إِل َأنْ يُنخّ نّا والنخّ ل‬
‫يترك لنّ مُخّا الِ َزخّ الذي يدفع الِبل ف سيها والَعجم الذي ل يسن الداء والنخ السي‬
‫خخْتَ العامريّ وجدتَه إِل حسب يعلو‬
‫العنيف واستعمل بعضهم النخ ف الِنسان فقال إِذا ما نَ َ‬
‫خةُ وقد ننخها فتنخنخت زجرها فقال لا ِإخْ ِإخْ على غي قياس‬
‫على كلّ فاخر وكذلك النّخَْن َ‬
‫خنَخَتْ أَبركتها فبكَت قال ولو َأنْنا‬
‫هذا قول أَهل اللغة وليس بقوي وَنخْنَخْت الناقةَ َفتَنَ ْ‬
‫جعهم تنخنخوا التهذيب والنخ أَن تقول لسيّقِتكَ وأَنت تثها ِإخْ ِإخْ فهذا النخ قال أَبو مسعود‬
‫وسعت غي واحد من العرب يقول نَخِْنخْ بالِبل أَي ازجرها بقولك ِإخْ ِإخْ حت تبك قال‬
‫خنَخْتها فتنخنخت من الزجر‬
‫خنَخَة من قولك أَنت الِبل فاستناخت أَي بركت ونَ ْ‬
‫الليث النّ ْ‬
‫وأَما الِناخة فهو الِبراك ل يشتق من حكاية صوت أَل ترى أَن الفحل يستنيخ الناقة فَتََنخَْنخُ له‬
‫؟ والنخّ من الزجر من قولك ِإخْ يقال نخّ با نّا شديدا و ّنةً شديدة وهو النائخُ أَيضا ابن‬
‫خنَخَ البعي برك ث مكّن لَثفِناتِه من الَرض وتَنخْنَخَت‬
‫الَعراب َنخْنَخَ إِذا سار سيا شديدا وتنَ ْ‬
‫الناقة إِذا رفعت صدرها عن الَرض وهي باركة ابن شيل هذه َنخّة بن فلن أَي عبد بن فلن‬
‫ويقال هذا من ُنخّ قلب وُنخَاخةِ قلب ومن مُخّة قلب ومن مُخّ قلب أَي من صافيه والنّخيخَة زُبْد‬
‫رقيق يرج من السقاء إِذا حُمل على بعي بعدما خرج زُبده ا َلوّل فيمخض فيخرج منه زبد‬
‫رقيق والنّخّ بساط طوله أَكثر من عرضه وهو فارسي معرّب وجعه ناخ وال أَعلم‬

‫( ‪)3/59‬‬
‫( ندخ ) رجل مَُن ّدخٌ ل يبال ما قال من الفحش ول ما قيل له وتَن ّدخَ الرجل تشبّع با ليس‬
‫عنده وال أَعلم‬

‫( ‪)3/61‬‬
‫سخُه نَسْخا وانتسَخَه واستنسَخَه اكتتبه عن معارضه التهذيب النّسْخ‬
‫( نسخ ) نسخ الشيءَ ين َ‬
‫اكتتابك كتابا عن كتاب حرفا برف والَصل نُسخةٌ والكتوب عنه نُسخة لَنه قام مقامه‬
‫والكاتب ناسخ ومنتسخ والستنساخ كتب كتاب من كتاب وف التنيل إِنا كنا نستنسخ ما‬

‫كنتم تعملون أَي نستنسخ ما تكتب الفظة فيثبت عند ال وف التهذيب أَي نأْمر بنسخه‬
‫وإِثباته والنّسْخ إِبطال الشيء وإِقامة آخر مقامه وف التنيل ما نَنسخْ من آية أَو نُنسها نأْت بي‬
‫منها أَو مثلها والية الثانية ناسخة والُول منسوخة وقرأَ عبدال بن عامر ما نُنسخ بضم النون‬
‫يعن ما ننسخك من آية والقراءَة هي الُول ابن الَعراب النسخ تبديل الشيء من الشيء وهو‬
‫غيه ونَسْخ الية بالية إِزالة مثل حكمها والنسخ نقل الشيء من مكان إِل مكان وهو هو قال‬
‫أَبو عمرو حضرت أَبا العباس يوما فجاء رجل معه كتاب الصلة ف سطر حرّ والسطر الخر‬
‫بياض فقال لثعلب إِذا حولت هذا الكتاب إِل الانب الخر أَيهما كتاب الصلة ؟ فقال ثعلب‬
‫كلها جيعا كتاب الصلة ل هذا أَول به من هذا ول هذا أَول به من هذا الفرّاء وأَبو سعيد‬
‫مَسَخه ال قردا ونسخه قردا بعن واحد ونسخ الشيء بالشيء ينسَخه وانتسخه أَزاله به‬
‫وأَداله والشيء ينسخ الشيء َنسْخا أَي يزيله ويكون مكانه الليث النسْخ أَن تزايل أَمرا كان‬
‫من قبلُ ُي ْعمَل به ث تنسخه بادث غيه الفرّاء النسخ أَن تعمل بالية ث تنل آية أُخرى فتعمل‬
‫با وتترك الُول والَشياء تَناسَخ تَداوَل فيكون بعضها مكان بعض كالدوَل وا ُللْك وف‬
‫الديث ل تكن نبوّةٌ إِلّ تَناسَخَت أَي تولت من حال إِل حال يعن أَمر الُمة وتغاير أحوالا‬
‫سخَت الشمسُ الظلّ وانتسخته أَزالته والعن أَذهبت الظلّ وحلّت مله قال‬
‫والعرب تقول ن َ‬
‫لدْرِ والقَ ْبضِ الذي ل يُ ْنسَخ أَي ل يَحُول ونسَخَت‬
‫العجاج إِذا الَعادي َحسَبونا َنخْنَخوا با َ‬
‫الريح آثار الديار غيتا والنّسخة بالضم أَصل النتسخ منه والتناسخ ف الفرائض والياث أَن‬
‫توت ورثة بعد ورثة وأَصل الياث قائم ل يقسم وكذلك تناسخ الَزمنة والقرن بعد القرن‬

‫( ‪)3/61‬‬
‫( نضخ ) نضَخَ عليه الاءَ يَ ْنضَخ َنضْخا وهو دون النضح وقيل النضخ ما كان على غي اعتماد‬
‫والنضح ما كان على اعتماد قال الَصمعي ما كان من َفعَلَ الرجلُ فهو بالاء غيَ معجمة‬
‫ضخٌ من كذا بالاء معجمة وهو أَكثر من الّنضْح قال أَبو عبيد وهو أَعجب إِلّ من‬
‫وأَصابه َن ْ‬
‫القول الَول ول يقال منه َفعِل ول َيفْعِل والّنضْخ شدّة فور الاء ف جَيَشانه وانفجاره من‬
‫يَنْبوعه قال أَبو علي ما كان من ُسفْل إِل علْو فهو َنضْخ وعي نضّاخة تَجيش بالاء وف التنيل‬
‫فيهما عينان نضّاختان أَي فوُارتان التهذيب والّنضْخ من فور الاء من العي واليشان ينضَخان‬
‫بكل خي وف قصيد كعب مِن كُل نضّاخة الذّفْرَى إِذا عَرِقَتْ يقال عي نضاخة أَي كثية الاء‬
‫فوارة أَراد أَن ذِفْرَى الناقة كثي النضخ بالعرق وانضَجّ الاءُ وانضاخ اْنصَبّ وقال ابن الزبي إن‬
‫الوت تغشّاكم سحابه فهو مُنضاخ عليكم بوابل البليا قال حكاه الروي ف الغريبي والّنضْخ‬
‫الرّدْع واللّطْخ يبقى ف السد أَو الثوب من الطيب ونوه والّنضْخُ كاللّطْخ ما يبقى له أَثر‬

‫ونضخ ثوبه بالطيب أَبو عمرو الّنضْخ ما كان من الدم والزعفران والطي وما أَشبهه والنضخ‬
‫بالاء وبكل ما رقّ مثل الل وما أَشبهه وأَنشد أَبو عبيدة لرير ثِيابُ ُكمُ وَنضْخ دمِ القتيل أَبو‬
‫عثمان التوزي النضخ الَثر يبقى ف الثوب وغيه والّنضْحُ بالاء غي معجمة الفعل وف‬
‫الديث ينضَخ البحرُ ساحِلَه الّنضْخ قريب من النضح وقد اختلف ف أَيهما أَكثر والَكثر أَنه‬
‫بالعجمة أَقل من الهملة وقيل هو بالعجمة الَثر يبقى ف الثوب والسد وبالهملة الفعل نفسه‬
‫وقيل هو بالعجمة ما فعل تعمدا وبالهملة من غي تعمد وف حديث النخعي ل يكن يرى بَنضْخ‬
‫خةُ‬
‫شرَه وما ترشش منه ذكره الروي بالاء العجمة والنّضاخ الُناضَ َ‬
‫البول بأْسا يعن نَ ْ‬
‫ضحْناهم إِذا فرّقوها فيهم وانَْتضَخَ الاءُ ترشّشَ أَبو زيد الّنضْخ الرش‬
‫ونضَخْناهُم بالنبل لغة ف ن َ‬
‫شوْلِ رَدْعٌ كأَنّه‬
‫ح وها سواء تقول نضَخْت أَْنضَخ بالفتح قال الشاعر به من نَضاخ ال ّ‬
‫مثل الّنضْ ِ‬
‫لطَرانا‬
‫نُقاعَةُ حِنّاءٍ باء الصَّنوْبَرِ وقال القطامي وإِذا َتضَّيفُن الُمومُ قَرَيْتُها سُ ُرحَ الَيدَيْن تُخالسُ ا َ‬
‫حرَجا كأَنّ من الكُحَيلِ صُباَبةً نُضخَتْ مَغابنُها بِها َنضَخَانَا وف الديث الدينة كالكي تَنْفي‬
‫خَبَثَها ويَ ْنضَخُ طِيبُها بالضاد والاء العجمتي وبالاء الهملة من الّنضْخ وهو رش الاء وغَيثٌ‬
‫نضّاخ غزير وقال جِران العَوْد ومِ ْنهُ على َقصْرَيْ عُمانَ سَخي َفةٌ وبالَطّ نضّاخُ العَثَاني واسعُ‬
‫السخيفة الطرة الشديدة وعُثْنونَ الَطر أَوله والّنضْخَة الَطرة يقال وقعت نضْخة بالَرض أَي‬
‫ت و ُهمْ كرامٌ إِذا ا ْشَتدّ الَلزيبُ جعِ‬
‫خةٌ وقَعَ ْ‬
‫ضَ‬
‫مطرة وأَنشد أَبو عمرو ل َيفْرَحُون إِذا ما َن ْ‬
‫خةً َفُيضْحِي كِلنا قَائِما يََت َذمّرُ وأَكثر‬
‫ضَ‬
‫ب وهي الشدّة وأَنشد أَيضا فقلتُ لعلّ ال ُيرْسِلُ َن ْ‬
‫ملْزا ٍ‬
‫ما ورد ف هذا الباب بالاء والاء العجمة وقد تقدّم ذكر نضح ف بابه مستوف‬

‫( ‪)3/61‬‬
‫( نفخ ) الّنفْخ معروف َنفَخ فيه فانَْتفَخ ابن سيده َنفَخ بفمه يَ ْنفُخ َنفْخا إِذا أَخرج منه الريح‬
‫يكون ذلك ف الستراحة والعالة ونوها وف الَب فإِذا هو ُمغْتاظٌ يَ ْنفُخُ ونَفخ النا َر وغيها‬
‫ينفُخها َنفْخا وَنفِيخا والنّفيخُ الوكل بَنفْخ النار قال الشاعر ف الصبْح يَحْكي َلوَْنهُ زَخِيخُ ِمنْ‬
‫ُشعْ َلةٍ سا َعدَها النّفيخُ قال صار الذي ينفُخ نَفيخا مثل الليس ونوه لَنه ل يزال يتعهدُه بالنفخ‬
‫والنفاخ كي الدّاد والِنْفاخ الذي يُ ْنفَخ به ف النار وغيها وما بالدّارِ نافخُ ضَ ْر َمةٍ أَي ما با‬
‫أَحد وف حديث علي رضوان ال عليه و ّد معاوية أَنه ما بقي من بن هاشم نافِخُ ضَرْ َمةٍ أَي أَحد‬
‫حنَ الَ ْخشَبَ ا َلنْطُوحا‬
‫لَن النار ينفخها الصغي والكبي والذكر والُنثى وقول اب النجم إِذا َنطَ ْ‬
‫حنَ مِ ْنهُ لَهَبا مَ ْنفُوحا إنا أَراد منفوخا فأَبدل الاء مكان الاء‬
‫َس ِمعْت لِلمَ ْروِ بهِ ضَبِيحا يَ ْنفَ ْ‬
‫ستَرِيا وف‬
‫وذلك لَن هذه القصيدة حائية وَأوّلا يا ناقُ سِيي َعنَقا فَسيحا إِل ُسلَ ْيمَانَ فَنَ ْ‬
‫الديث أَنه نى عن الّنفْخِ ف الشراب إِنا هو من أَجل ما ياف أَن يبدُرَ من ريقه فيقع فيه فربا‬

‫شرب بعده غيه فيتأَذى به وف الديث رأَيت كأَنه وُضع ف يَديّ سِوارانِ من ذهب فأُوحي‬
‫خهُما أَي ارْمهما وأَلقهما كما تنفُخ الشيءَ إِذا دفعته عنك وإِن كانت بالاء الهملة‬
‫إِلّ أَنِ اْنفُ ْ‬
‫فهو من نفحت الشيء إِذا َرمَيته ونفَحَت الدابةُ إِذا َرمَحَتْ ِبرِجلها ويروي حديث الستضعفي‬
‫فََنفَخَت بم الطريق بالاء العجمة أَي رمت بم بغتة ِمنْ َنفَخَت الريح إِذا جاءَت بغتة وف‬
‫حديث عائشة السّعوط مكانَ النفخ كانوا إِذا اشتكى أَحدهم َح ْلقَه َنفَخوا فيه فجعلوا السعوط‬
‫مكانَه ونفَخ الِنسانُ ف الياع وغيه والنفْخة نفخةُ يومِ القيامة وف التنيل فإِذا نُفخ ف الصور‬
‫وف التنيل فأَْنفُخُ فيه فيكون طائرا بإِذن ال ويقال نُفخ الصورُ ونُفخ فيه قاله الفراء وغيه‬
‫وقيل نفخه لغة ف نفخ فيه قال الشاعر لول ابنُ َج ْعدَةَ ل ُيفَْتحْ قُ ُه ْندُزُ ُكمْ ول خُراسانُ حت ُي ْنفَخَ‬
‫الصُورُ‬
‫( * قوله « قهندزكم » بضم القاف والاء والدال الهملة كذا ف القاموس وف معجم البلدان‬
‫لياقوت قهندز بفتح أوله وثانيه وسكون النون وفتح الدال وزاي وهو ف الصل اسم الصن‬
‫أو القلعة ف وسط الدينة وهي لغة كأنا لهل خراسان وما وراء النهر خاصة وأكثر الرواة‬
‫يسمونه قُهندز يعن بالضم إل ث قال ول يقال ف القلعة إذا كانت مفردة ف غي مدينة‬
‫مشهورة وهو ف مواضع كثية منها سرقند وبارا وبلخ ومرو ونيسابور )‬
‫سرَى وُنفْخوا ف مدائِنهمْ فَطاروا أَراد ونفخوا فخفف‬
‫وقول القطامي أَل ُيخْزِ التفَرّقُ جُ ْندَ كِ ْ‬
‫ونَفخ با ضَرَط قال أَبو حنيفة النفْخة الرائحة الفيفة اليسية والنفخة الرائحة الكثية قال ابن‬
‫سيده ول أَر أَحدا وصف الرائحة بالكثرة ول القلة غي أَب حنيفة قال وقال أَبو عمرو بن‬
‫العلء دخلت مرابا من ماريب الاهلية فَنفَخ السكُ ف وجهي والنفْخة والّنفّاخ الورَم‬
‫وبالدابة َنفَخٌ وهو ريح تَ ِرمُ منه أَرساغُها فإِذا مَشَت اْنفَشّت والّنفْخة داء يصيب الفرس َت ِرمُ منه‬
‫ُخصْياه نفخ َنفَخا وهو أَْنفَخُ ورجل أَنفخ بيّن النفْخ للذي ف ُخصْيَيه َنفْخ التهذيب الّنفّاخ نفْخة‬
‫الورم من داء يأْخذ حيث أَ َخذَ والنفْخَة انتفاخ البَطن من طعام ونوه وَنفَخه الطعام ينفُخه نفْخا‬
‫فانتفَخ مَلَه فامتَلَ يقال أَ ِجدُ ُنفْخَة وَنفْخة وِنفْخة إِذا انتفخ بطنه والنتفخ أَيضا المتلئ كِبا‬
‫وغضبا ورجل ذو َنفْخ وذو نفج باليم أَي صاحب فخر وكِبْر والنفْخ الكبْر ف قوله أَعوذ بك‬
‫من َهمْزهِ وَنفْثه وَنفْخهِ فَنفْثُه الشعر وَنفْخُه الكبْ ُر وهزُه الُوَتةُ لَن التكب يتعاظم ويمع نفْسَه‬
‫ونفَسَه فيحتاج اءن ينفُخ وف حديث اشراط الساعة انتفاخُ الَهلّه أَي عِظمها وقد انتُفخ عليه‬
‫وف حديث عليّ نافخٌ ِحضْنَيه أَي منتَفخ مستعدّ لَن يعمل عمله من الشر ومن مسائل الكتاب‬
‫وقصدتُ قصدَه إِذ انَتفَخ عليّ أَي لَينْتُه وخا َدعْتُه حي غضب عليّ وانتفخ النهار عل قبل‬
‫النتصاف بساعة وانتفخ الشيءُ والنفخ ارتفاع الضّحى ونفْخَة الشباب معظمه وشاب ُنفُخ‬
‫وجارية ُنفُخٌ ملَتما نفخة الشباب وأَتانا ف نفخة الربيع أَي حي أَعشب وأَخصب أَبو زيد هذه‬
‫نُفخة الربيع وِنفْخته انتهاء نبته والّنفُخ للفت المتلئ شبابا بضم النون والفاء وكذلك الارية‬

‫بغي هاء ورجل منتفخ ومنفوخ أَي سي ابن سيده ورجل منفوخ وأُْنفُخان وإِْنفِخان والُنثى‬
‫سمَن فل يكون إِلّ ِسمَنا ف رخاوة وقوم منفوخون والنفوخ العظيم‬
‫أُْنفُخانة وإِْنفِخانة ن َفخَهما ال ّ‬
‫البطن وهو أَيضا البان على التشبيه بذلك لَنه انتفَخَ َسحْرُه والّنفّاخة هَنةٌ منتفخة تكون ف‬
‫بطن السمكة وهو نصابا فيما زعموا وبا تستقلّ ف الاء وتردّد والّنفّاخة الجاة الت ترتفع‬
‫فوق الاء والّنفْخاء من الَرض مثل النّبْخاء وقيل هي أَرض مرتفعة مكرّمة ليس فيها رمل ول‬
‫صوّبا ف الَرض وقيل‬
‫حجارة تنبت قليلً من الشجر ومثلها النّهْداء غي أَنا أَشد استواء وَت َ‬
‫النّفخاء أَرض لينة فيها ارتفاع وقيل لبنة الُسّ أَيّ شيء أَحسن ؟ فقالت َأثَرُ غاديَة‬
‫( * قوله « اثر غادية إل » تقدم ف نبخ غادية ف اثر إل ) ف إِثْرِ سا ِريَة ف بلد خاوية ف‬
‫َنفْخاء رابية وقيل النفْخاء من الَرضي كالرّخّاء والمع النّفاخَى كسّر تكسي الَساء لَنا صفة‬
‫غالبة والنفْخاء أَعلى عظم الساق نقخ الّنقَاخ‬
‫( * يقوله الشيخ ابراهيم اليازجي الصواب ف هذه اللفظة النقخ على مثال الضرب كما ذكره‬
‫صاحب الصحاح ) الضرب على الرأْس بشيء صلب َنقَخ رأْسه بالعصا والسيف يَ ْنقَخُه َنقْخا‬
‫ضربه وقيل هو الضرب على الدماغ حت يرج مه قال الشاعر َنقْخا على الامِ وبَخّا وخْضا‬
‫والنّقاخ استخراج الخّ ونَقَخَ الخّ من العظم وانتقخه استخرجه أَبو عمرو ظَليمٌ أَنقخ قليل‬
‫شمّخ بالرّمح من دون الظّليم الَْنقَخ‬
‫الدماغ وأَنشد لطلق بن عديّ حت تَلقَى دَفّ إِحدى ال ّ‬
‫جدَلَتْ كالرّبَع الََنوّخ والنقخ النقف وهو كسر الرأْس عن الدماغ قال العجاج َلعَ ِلمَ الَقوامُ‬
‫فانْ َ‬
‫أَن مِفْنَخُ لِهامِهمْ َأ ُرضّه وأَْنقَخُ بفتح القاف والنّقاخُ الاء البارد العذب الصاف الالص الذي‬
‫يكاد ينقخ الفؤَاد ببده وقال ثعلب هو الاء الطيب فقط وأَنشد للعَرْجي واسه عبدال بن‬
‫عمرو ابن عثمان بن عفان ونسب إِل العَرْج وهو موضع ولد به فإِن شئت أَحْرَمتٌ النساءَ‬
‫سوا ُكمُ وإِن شئت ل أَ ْط َعمْ نُقاخا ول بَرْدا ويروى حرّمت النساء أَي حرمتهن على نفسي‬
‫والبد هنا الريق التهذيب والنّقاخ الالص ول يعي شيئا الفراء يقال هذا نُقاخ العربية أَي‬
‫خالصها وروي عن أَب عبيدة النّقاخ الاء العذب وأَنشد شر وأَ ْح َمقَ من ي ْلعَق الاءَ قال ل دع‬
‫المر واشْ َربْ من نُقاخ مُبَرّدِ قال أَبو العباس النّقاخُ النوم ف العافية والَمن ابن شيل النّقاخ‬
‫الاء الكثي يَنِْبطُه الرجل ف الوضع الذي ل ماء فيه وف الديث أَنه شرب من رُومة فقال هذا‬
‫النّقاخ هو الاء العذب البارد الذي ينقَخ العطش أَي يكسره ببده ورومة بئر معروفة بالدينة‬

‫( ‪)3/62‬‬
‫( نقخ ) الّنقَاخ‬
‫( * يقوله الشيخ ابراهيم اليازجي الصواب ف هذه اللفظة النقخ على مثال الضرب كما ذكره‬

‫صاحب الصحاح ) الضرب على الرأْس بشيء صلب َنقَخ رأْسه بالعصا والسيف يَ ْنقَخُه َنقْخا‬
‫ضربه وقيل هو الضرب على الدماغ حت يرج مه قال الشاعر َنقْخا على الامِ وبَخّا وخْضا‬
‫والنّقاخ استخراج الخّ ونَقَخَ الخّ من العظم وانتقخه استخرجه أَبو عمرو ظَليمٌ أَنقخ قليل‬
‫شمّخ بالرّمح من دون الظّليم الَْنقَخ‬
‫الدماغ وأَنشد لطلق بن عديّ حت تَلقَى دَفّ إِحدى ال ّ‬
‫جدَلَتْ كالرّبَع الََنوّخ والنقخ النقف وهو كسر الرأْس عن الدماغ قال العجاج َلعَ ِلمَ الَقوامُ‬
‫فانْ َ‬
‫أَن مِفْنَخُ لِهامِهمْ َأ ُرضّه وأَْنقَخُ بفتح القاف والنّقاخُ الاء البارد العذب الصاف الالص الذي‬
‫يكاد ينقخ الفؤَاد ببده وقال ثعلب هو الاء الطيب فقط وأَنشد للعَرْجي واسه عبدال بن‬
‫عمرو ابن عثمان بن عفان ونسب إِل العَرْج وهو موضع ولد به فإِن شئت أَحْرَمتٌ النساءَ‬
‫سوا ُكمُ وإِن شئت ل أَ ْط َعمْ نُقاخا ول بَرْدا ويروى حرّمت النساء أَي حرمتهن على نفسي‬
‫والبد هنا الريق التهذيب والنّقاخ الالص ول يعي شيئا الفراء يقال هذا نُقاخ العربية أَي‬
‫خالصها وروي عن أَب عبيدة النّقاخ الاء العذب وأَنشد شر وأَ ْح َمقَ من ي ْلعَق الاءَ قال ل دع‬
‫المر واشْ َربْ من نُقاخ مُبَرّدِ قال أَبو العباس النّقاخُ النوم ف العافية والَمن ابن شيل النّقاخ‬
‫الاء الكثي يَنِْبطُه الرجل ف الوضع الذي ل ماء فيه وف الديث أَنه شرب من رُومة فقال هذا‬
‫النّقاخ هو الاء العذب البارد الذي ينقَخ العطش أَي يكسره ببده ورومة بئر معروفة بالدينة‬

‫( ‪)3/64‬‬
‫( نكخ ) نكخَه ف حلقه نكْخا لَزَه يانية‬

‫( ‪)3/65‬‬
‫( نوخ ) أََنخْتُ البعيَ فاستناخ ونوّخته فتنوّخ وأَناخَ الِبلَ أَبركها فبكت واستناخت بركت‬
‫والفحلُ َيتََن ّوخُ الناقةَ إِذا أَراد ضرابا واستناخ الفحل الناقة وتنوّخها أَبركها ث ضربا والُناخ‬
‫الوضع الذي تُناخ فيه الِبل ابن الَعراب يقال تنوّخ البعيُ ول يقال ناخ ول أَناخ وقولم َنوّخ‬
‫ال ّلهُ الَرض طروقَةً للماء أَي جعلها ما تطيقه والّنوْخة الِقامة وتَنُوخُ حيّ من اليمن ول تشدّد‬
‫النون‬

‫( ‪)3/65‬‬

‫( هبخ ) قال الليث ُأهْملت الاء مع الاء ف الثلثي الصحيح إِلّ ف مواضع هََبخَ منها ابن‬
‫سيده الَبَيّخة الرضعة وهي أَيضا الارية التارّة المتلئة وكل جارية بالميية هَبَيّخة وا َلبَيّخ‬
‫َفعَيّل بتشديد الياء الغلم بلغتهم أَيضا وا َلبَيّخ الرجل الذي ل خي فيه والََبيّخ الَحق السترخي‬
‫وف النوادر امرأَةَ هَبَيّخة وفتًى هََبيّخ إِذا كان مصبا ف بدنه حسنا قال الَزهري وكل ما ف‬
‫هذا الباب فالباء قبل الياء من هبيخ والََبيّخ الوادي العظيم أَو النهر العظيم عن السياف‬
‫والَبَيّخ واد بعينه عن كراع والََبيّخَى مشية ف تبختر وتاد وقد اهبيّخت الرأَة وأَنشد الَزهري‬
‫ج ّرتْ عليه الريحُ ذَيْلً أَنْبَخا جَرّ العَرُوس ذَيْلها الَبَيّخا ويقال ا ْهبَيّخت ف مشيها اهِْبيّاخا وهي‬
‫تَهََبيّخ‬

‫( ‪)3/65‬‬
‫( هخخ ) هِخْ حكاية التَنَخّم ول يصرّف منه فعل لثقله على اللسان وقبحه ف النطق إِل أَن‬
‫سةَ أَكثَر و َدكَها عن كُراع وأَنشد ممد بن سهل للكُميتِ إِذا‬
‫يضطر شاعر هيخ هَيّخَ الَري َ‬
‫ابَتسَر الربَ أَحلمُها كِشافا وهَيّخَت الَفحلُ البتسار أَن يضرب الفحل الناقة على غي‬
‫ضََبعَةٍ قال وأَحلمها أَصحابا وهَيّخت أُنيخت وهو أَن يقال لا عند الِناخة هخ هخ إِخ إِخ‬
‫يقول ذللت هذه الرب للفحولة فأَناختها وقيل التهييخ دعاءُ الفحل للضراب وهيخ هيخ لغة‬
‫قال ممد بن سهل هَيّخت الناقة إِذا أُنيخت ليقرعها الفحل وهَيّخ الفحلُ إِذا أُنيخ ليبك عليها‬
‫فيضربا والاءُ مبدلة من المزة ف هيخت‬

‫( ‪)3/65‬‬
‫سةَ أَكثَر ودَكَها عن كُراع وأَنشد ممد بن سهل للكُميتِ إِذا ابَتسَر الربَ‬
‫( هيخ ) هَيّخَ الَري َ‬
‫أَحلمُها كِشافا وهَيّخَت الَفحلُ البتسار أَن يضرب الفحل الناقة على غي ضََب َعةٍ قال‬
‫وأَحلمها أَصحابا وهَيّخت أُنيخت وهو أَن يقال لا عند الِناخة هخ هخ إِخ إِخ يقول ذللت‬
‫هذه الرب للفحولة فأَناختها وقيل التهييخ دعاءُ الفحل للضراب وهيخ هيخ لغة قال ممد بن‬
‫سهل هَيّخت الناقة إِذا أُنيخت ليقرعها الفحل وهَيّخ الفحلُ إِذا أُنيخ ليبك عليها فيضربا‬
‫والاءُ مبدلة من المزة ف هيخت‬

‫( ‪)3/65‬‬

‫خهُ لغة فيه عن ابن الَعراب قال ابن سيده أُرى هزته بدلً من‬
‫( وبخ ) وبّخَه لمَه وعذله وأَبّ َ‬
‫الواو وهو مذكور ف المزة والتوبيخ التهديد والتأَنيب واللوم يقال وبّخت فلنا بسوءٍ فعله‬
‫توبيخا ابن الَعراب الوَمْخَة ال َعذْلة الحرقة قال أَبو منصور الَصل ف الوَْبخَة الومْخَة فقلبت‬
‫الباء‬
‫( * قوله « فقلبت الباء إل » كذا بالصل ومقتضى كلمه العكس ) ميما لقرب مرجيهما‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وتخ ) الوََتخَة بفتح التاء الوحل وأَوته جَ َهدَهُ وبلغ منه عنه أَيضا وأَنشد دَرادقا وهْي‬
‫السّبوحُ قُرّحا َقرْ َقمَ ُهمْ عَيْشٌ خَبيثٌ َأوْتَخا قال ثعلب استجاز ابن الَعراب المع بي الاءِ‬
‫والاءِ هنا لتقارب الخرجي قال والصواب أَوتا بالاءِ أَي قلل أَو أَقلّ ابن الَعراب يقال ما‬
‫أَغن عن وََتحَة بالاءِ والوَتَخَة بالاءِ الوحل‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وثخ ) الَزهري ف النوادر يقال لا اختلط من أَجناس العشب الغض وَثيغة ووَثيخَة بالغي‬
‫والاءِ ابن الَعراب يقال ف الوض بَ ّل ٌة وهَلّة ووَْثخَة‬
‫( * قوله « ووثخة » ف نسخة الؤلف بسكون الثلثة والذي ف القاموس الوثخة مركة البلة‬
‫من الاء )‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وخخ ) الوَ ْخوَخَة حكاية بعض أَصوات الطي ورجل وَخْواخٌ سي كثي اللحم مضطربه وقيل‬
‫هو البان الضعيف قال الزفيان إِن و َمنْ شاءَ ابَتغَى قِفاخا ل َأكُ ف َقوْمي امْ َرأَ وَخْواخا وقيل‬
‫الوَخْواخ الكسل الثقيل وأَنشد َليْسَ بوَخْواخ ول مُسْتَطل والوَخْواخ الكسلن عن العمل‬
‫ويقال للرجل العني وَخْواخ و َذوْذَخ وَبخْباخ ورجل وَخْواخ وبباخ إِذا استرخى بطنه واتسع‬
‫جلده ابن الَعراب ال ّذوْذَخ والوَخْواخ العذَْيوْط وَتمْرٌ وخواخ ل حلوة له ول طعم قيل‬
‫مسترخي اللحى وكل مسترخ وَخواخ وذكر ف هذه الترجة عن ابن الَعراب ال َوخّ الَل والوخ‬
‫القصد‬

‫( ‪)3/66‬‬

‫( ورخ ) الوَ ْرخُ شجر شبيه بالَرْخ ف نباته غي أَنه أَغب له ورق دقيق مثل ورق الطّرْخون أَو‬
‫أَكب والوَريَة السترخي من العجي لكثرة الاءِ وقد وَ ِرخَ َيوْ َرخُ وَرَخا وََتوَ ّرخَ وأَورَخَت العَجيَ‬
‫ت ماءَه حت يسترخي وورّخ الكتابَ بيوم كذا لغة ف أَرّخه عن يعقوب‬
‫أَكثَ َر ْ‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وسخ ) الوسَخ ما يعلو الثوب واللد من الدرَن وقلة التعهد بالاءِ وسِخَ اللدُ َيوْسَخ وسَخا‬
‫وَتوَسّخ واتّسَخ واستوسخ وكذلك الثوب وأَوسخه ووسّخه ووسّخْته أَنا‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وشخ ) الوَشْخُ الضعيف الرديء‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وصخ ) ال َوصَخ لغة ف الوَسَخ مضارعة‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( وضخ ) ال َوضُوخ بالفتح الاءُ يكون ف الدّلو شبيه بالّنصْف وقد وَضَخ الدلو وأَوضَخَها وقال‬
‫ف أَسْفل الغَرْب وَضوخ أُوضخا والوَضوخ دون الِ ْلءِ وأَوضَخ بالدلو إِذا استقى فنفَح با َنفْحا‬
‫شديدا وقيل استقى با ماء قليلً وَأ ْوضَخْت له إِذا استقيت له قليلً واسم ذلك الشيءِ الذي‬
‫يُستقى به الوَضوخ قال والواعدة مثل الُواضَخَة وتواضخ الرجلن إِذا قاما جيعا على البئر‬
‫يتباريان ف السقي وتواضخت الِبل تبارت ف السي وتواضخ الفرسان تباريا والواضخة‬
‫والوِضاخ الباراة ف العدو والبالغة فيه وقيل هو أَن تسي مثل سي صاحبك وليس هو بالشديد‬
‫وكذلك هو ف الستقاءِ وقيل هو تباري الستقي ث استعي ف كل متباريي وقد واضخه السيَ‬
‫قال العجاج تُواضخُ التقريبَ ِقلْوا ِمقْلَخا أَي أَن هذه الَتان تواضخ السي هذا العَي فهي تشتدّ‬
‫وتدّ قال الَزهري الواضخَة عندَ العرب العارضة والباراة وإِن ل يكن مع ذلك مبالغة ف العدو‬
‫وأَصله من الوضوخ كما قال الَصمعي ووُضاخ جبل معروف والمزة أَكثر يصرف ول‬

‫يصرف قال الَزهري أُضاخ اسم جبل ذكره امرؤ القيس ف شعر له يصف برقا شامه من بعيد‬
‫فلما أَن عل كََنفَيْ أُضاخ وهَتْ أَعجازُ رَيّقهِ فحارا‬

‫( ‪)3/66‬‬
‫( ول ) الوََلخُ من العُشب الطويل وأَولَخَ العشبُ طال وعظم وأَرض ولِخَة ووليخة وورِخَة‬
‫مؤتَلخة من النبت وولَخَه وَلْخا ضربه بباطن كفه وائتَلخ الَمرُ اختلط‬

‫( ‪)3/67‬‬
‫( ومخ ) التهذيب ابن الَعراب الوَمْخَة ال َعذْلة الحرقة قال الَزهري والَصل ف الوَمْخةِ الوَبْخَة‬
‫فقلبت الباءُ ميما لقرب مرجيهما‬

‫( ‪)3/67‬‬
‫( يثخ ) اليثخة الدّرة الت يضرب با عن ثعلب‬

‫( ‪)3/67‬‬
‫( يفخ ) اليافوخ ملتقى عظم مقدم الرأْس ومؤخره وهو مذكور ف المزة قال ابن سيده ل‬
‫يشجعنا على وضعه ف هذا الباب إِلّ أَنّا وجدنا جعه يوافيخ فاستدللنا بذلك على أَن ياءه أَصل‬
‫وقد ذكرناه نن ف أَفخ‬

‫( ‪)3/67‬‬
‫( ينخ ) اليَنْخ من قولك أَينخ الناقة دعاها للضّراب فقال لا إِينَخ إِينَخ قال الَزهري هذا زجر‬
‫لا كقولك ِإخْ ِإخْ‬

‫( ‪)3/67‬‬

‫( د ) الدال حرف من الروف الجهورة ومن الروف النّطْعيّة وهي والطاءُ والتاء ف حيز‬
‫واحد‬

‫( ‪)3/67‬‬
‫( أبد ) الََبدُ الدهر والمع آباد وأُبود وف حديث الج قال سراقة بن مالك أَرأَيت مُتْعَتَنا هذه‬
‫أَلِعامنا أَم للَبد ؟ فقال بل هي للَبد وف رواية أَلعامنا هذا أَم لََبدٍ ؟ فقال بل لََبدِ َأَبدٍ وف‬
‫أُخرى بل لََبدِ الَبَد أَي هي لخر الدهر وَأَبدٌ أَبيد كقولم دهر دَهي ول أَفعل ذلك أَبد الَبيد‬
‫وأَبَد الباد وأََبدَ الدّهر وأَبيد وأَبعدَ ا َلَبدِيّة وأَبدَ ا َلبَدين ليس على النسب لَنه لو كان كذلك‬
‫لكانوا خلقاء أَن يقولوا الَبديّيِ قال ابن سيده ول نسمعه قال وعندي أَنه جع الَبد بالواو‬
‫والنون على التشنيع والتعظيم كما قالوا أَرضون وقولم ل أَفعله أَبدَ البدين كما تقول دهرَ‬
‫الداهرين وعَوضَ العائضي وقالوا ف الثل طال الَبعدُ على ُلبَد يضرب ذلك لكل ما ق ُدمَ‬
‫والََبدُ الدائم والتأْييد التخليد وأََبدَ بالكان يأْبِد بالكسر أُبودا أَقام به ول يَ ْبرَحْه وَأَب ْدتُ به آُبدُ‬
‫أُبودا كذلك وأََبدَت البهيمةُ تأْبُد وتأِْبدُ أَي توحشت وَأَبدَت الوحش ت ْأبُد وأِْبدُ أُبودا وتأْبّدت‬
‫تأَبّدا توحشت والتأَبّد التوحش وَأِبدَ الرجلُ بالكسر توحش فهو َأِبدٌ قال أَبو ذؤَيب فافَْتنّ بعدَ‬
‫تَمامِ ال ّظ ّمءِ ناجيةً مثل الراوة ثِنْيا بَكْرُها أَِبدُ أَي ولدها ا َلوّل قد توحش معها والَوايد والُّبدُ‬
‫الوحش الذكَر آبد والُنثى آبدة وقيل سيت بذلك لبقائها على الَبد قال الَصمعي ل يت‬
‫وَحْشيّ حتف أَنفه قط إِنا موته عن آفة وكذلك الية فيما زعموا وقال عديّ بن زيد وذي‬
‫تَناويرَ َممْعُونٍ له صََبحٌ يغذُو أَوابد قد أَ ْفلَ ْينَ َأمْهارا يعن بالَمهار جحاشها وأَفلي صرن إِل أَن‬
‫كب أَولدهن واستغنت عن الُمهات والُبود كالَوابد قال ساعدة بن جؤَية أَرى الدهر ل يَبقْى‬
‫على َحدَثانه أُبودٌ بأَطراف الثا ِعدِ جَ ْل َعدِ قال رافع بن خديج أَصبنا نب إِبل فندّ منها بعي فرماه‬
‫رجل بسهم فحبسه فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم إِن لذه الِبل أَوابد كأَوابدِ الوحش‬
‫فإِذا غلبكم منها شيءٌ فافعلوا به هكذا الَوابد جع آبدة وهي الت قد توحشت ونفرَت من‬
‫الِنس ومنه قيل الدار إِذا خل منها أَهلها وخلفتهم الوحش با قد تأَبدت قال لبيد ِبمِنَ َتأَبّد‬
‫َغوْلُها فرجامُها وتأَبد النل أَي أَقفر وأَلفته الوحوش وف حديث أُم زرع فأَراح عليّ من كل‬
‫سائمةٍ َزوْجَيْن ومن كل آِبدَةٍ اثنتي تريد أَنواعا من ضروب الوحوش ومنه قولم جاءَ بآبدة أَي‬
‫بأَمر عظيم يُ ْنفَرُ منه ويُستوحش وتأَبّدت الدار خلت من أَهلها وصار فيها الوحش ترعاه وأَتان‬
‫أََبدٌ وحشية والبدة الداهية تبقى على الَبد والبدة الكلمة أَو الفعلة الغريبة وجاءَ فلن بابدة‬
‫أَي بداهية يبقى ذكرها على الَبد ويقال للشوارد من القواف أَوابد قال الفرزدق َلنْ ُتدْرِكوا‬
‫كَرَمي بِ ُل ْؤمِ أَبي ُكمُ وأواِبدِي بتََنحّل الشعارِ ويقال للكلمة الوحشية آبدة وجعها الَوابد ويقال‬

‫للطي القيمة بأَرضٍ شتاءَها وصيفها أَوابد من أََبدَ بالكان يأِْبدُ فهو آبد فإِذا كانت تقطع ف‬
‫أَوقاتا فهي قواطع والَوابد ضد القواطع من الطي وأَتان أَبِد ف كل عام تلد قال وليس ف‬
‫كلم العرب َفعِلٌ إِل أَِبدٌ وَأبِلٌ وب ِلحٌ ونَ ِكحٌ وخَطِبٌ إِل أَن يتكلف فيبن على هذه الَحرف ما‬
‫ل يسمع عن العرب ابن شيل ا َلِبدُ الَتان تَلد كل عام قال أَبو منصور أَبَلٌ وأَبِد مسموعان وأَما‬
‫نَكِحٌ وخَطِبٌ فما سعتهما ول حفظتهما عن ثقة ولكن يقال بِ ْكحٌ وخِطْبٌ وقال أَبو مالك ناقة‬
‫أَِبدَةٌ إِذا كانت ولودا قيّد جيع ذلك بفتح المزة قال الَزهري وأَحسبهما لغتي أَبِد وِإِبدٌ‬
‫جدّ ذي‬
‫لدّ النّ ِكدْ إِل َب َ‬
‫الوهري ا ِلبِد على وزن الِبل الولود من أَمة أَو أَتان وقولم لن ُيقْلِعَ ا َ‬
‫الِِبدْ ف كلّ ما عامٍ َت ِلدْ والِبِد ههنا الَمة لَن كونا ولودا حرمان وليس بدّ أَي ل تزداد إِل‬
‫شرّا والِِبدُ الوارح من الال وهي الَمة والفرس الُنثى والَتان يُ ْنتَجن ف كل عام وقالوا لن‬
‫يبلغ الدّ النكِد إِل الِبِد ف كل عام تلد يقول لن يصل إِليه فيذهب بنكده إِل الال الذي‬
‫يكون منه الال ويقال وقف فلن أَرضه مؤَبّدا إِذا جعلها حبيسا ل تُباع ول تورث وقال عبيد‬
‫بن عمي الدنيا َأ َمدٌ والخرة أََبدٌ وأَِبدَ عليه أَبَدا غضب َكعَبدِ وَأ ِمدَ ووِب َد وو ِمدَ عَبَدا وَأمَدا‬
‫ووَبدَا وومَدا وأَبي َدةُ موضع قال فما أَبِي َدةُ من أَرض فأَسْكُنَها وإِن تَجاوَرَ فيها الاءُ والشجر‬
‫ومأْبِد موضع قال ابن سيده وعندي أَنه مابِد على فاعل وستذكره ف مبد والُبَ ْيدُ نبات مثل‬
‫زرع الشعي سواء وله سنبلة كسنبلة الدّخْنة فيها حب صغي أصغر من الردل وهي مسمنة‬
‫للمال جدا‬

‫( ‪)3/68‬‬
‫( أجد ) الِجادُ والُجادُ طاق قصي وبناءٌ ُمؤَجّد مقوّى وثيق مكم وقد أَ ّجدَه وأَ َجدَهُ وناقة‬
‫مُؤ َجدَة موُثقة اللق وأُ ُجدٌ مُتصلة الفَقار تراها كأَنا عظم واحد وناقة أُجُد أَي قوية موثقة اللق‬
‫والُ ُجدُ اشتقاقه من الِجاد والِجاد كالطاق القصي يقال َع ْق ٌد مؤجد وناقة مؤجدة القَوى وناقة‬
‫أُ ُج ٌد وهي الت فقار ظَهرها متصل وآجدها ال فهي مُؤجدة القَرى أَي موثقة الظهر وف حديث‬
‫خالد بن سنان وجدت أُجُدا تثها الُ ُجدُ بضم المزة واليم الناقة القوية الوثقة اللق ول يقال‬
‫للجمل أُ ُجدٌ ويقال المد ل الذي آجدن بعد ضعف أَي قوّان وإِجدْ بالكسر من زجر اليل‬

‫( ‪)3/70‬‬
‫( أحد ) ف أَساءِ ال تعال الَحد وهو الفرد الذي ل يزل وحده ول يكن معه آخر وهو اسم بن‬
‫لنفي ما يذكر معه من العدد تقول ما جاءَن أَحد والمزة بدل من الواو وأَصله وَ َحدٌ لَنه من‬

‫الوَحْدة والَحَد بعن الواحد وهو َأوّل العدد تقول أَحد واثنان وأَحد عشر وإِحدى عشرة وأَما‬
‫قوله تعال قل هو ال أَحد فهو بدل من ال لَن النكرة قد تبدل من العرفة كما قال ال تعال‬
‫لنسفعنْ بالناصية ناصية قال الكسائي إِذا أَدخلت ف العدد الَلف واللم فادخلهما ف العدد‬
‫كله فتقول ما فعلت الَ َحدَ عَشَرَ الَلف الدرهم والبصريون يدخلونما ف َأوّله فيقولون ما‬
‫فعلت الَحد عشر أَلف درهم ل أَحد ف الدار ول تقول فيها أَحد وقولم ما ف الدار أَحد فهو‬
‫اسم لن يصلح أَن ياطب يستوي فيه الواحد والمع والؤَنث والذكر وقال ال تعال لست‬
‫كأَحد من النساءِ وقال فما منكم من أَحد عنه حاجزين وجاؤُوا أُحادَ أُحادَ غي مصروفي لَنما‬
‫معدولن ف اللفظ والعن جيعا وحكي عن بعض الَعراب معي عشرة فأَ ّحدْهن أَي صيهن‬
‫أَحد عشر وف الديث أَنه قال لرجل أَشار بسبابتيه ف التشهد أَ ّحدْ أَ ّحدْ وف حديث سعد ف‬
‫الدعاء أَنه قال لسعد وهو يشي ف دعائه باصبعي أَ ّحدْ أَ ّحدْ أَي أَشر بإِصبع واحدة لَن الذي‬
‫تدعو إِليه واحد وهو ال تعال والَ َحدُ من الَيام معروف تقول مضى الَحد با فيه فيفرد‬
‫ويذكر عن اللحيان والمع آحاد وأُحْدانٌ واستأْحد الرجل انفرد وما استاحد بذا الَمر ل‬
‫يشعر به يانية وأُحُد جبل بالدينة وإِحْدى الِ َحدِ الَمر النكر الكبي قال بعكاظٍ فعلوا إِحدى‬
‫الِ َحدْ وف حديث ابن عباس وسئل عن رجل تتابع عليه رمضانان فقال إِحدى من سبع يعن‬
‫اشْتدّ الَمر فيه ويريد به إِحدى سن يوسف النب على نبينا ممد وعليه الصلة والسلم‬
‫الجدبة فشبه حاله با ف الشدة أَو من الليال السبع الت أَرسل ال تعال العذاب فيها على عاد‬

‫( ‪)3/70‬‬
‫( أخد ) قال الَزهري روى الليث ف هذا الباب أَخذ وقال ا ُلسْتأْ خِد الُسْتكي قال ومريض‬
‫مُسْتأخِد أَي مستكِي لرضه قال أَبو منصور هذا حرف ُمصَحّف والصواب الُستأْ ِخذُ بالذال‬
‫وهو الذي يسيل الدّم من أَنفه ويقال للذي بعينه رمد مستأْخِذ أَيضا والُستأْ ِخذُ الُطاطئ رأْسه‬
‫من الوجع قال هذا كله بالذال و موضعها باب الاء والذال‬

‫( ‪)3/70‬‬
‫( أدد ) الِدّ والِدّةُ العَجبُ والَمر الفظيع العظيم والداهية وكذلك الدّ مثل الفاعل وجعُ‬
‫الِدّة إِ َددٌ وأَمر ِإ ّد وصف به هذه عن اللحيان وف التزيل العزيز لقد جئتم شيئا إِدّا قراءة القراء‬
‫إِدّا بكَسر الَلف إِل ما روي عن أَب عمر وأَنه قرأَ أَدّا قال ومن العرب من يقول لَقد جئت‬
‫بشيء آدّ مثل مادّ قال وهو ف الوجوه كلها بشيء عظيم وأَنشد ابن دريد يا ُأمّنا ركبتُ أَمرا‬

‫إِدّا رأَيتُ مشبوحَ الذّراع نَهْدا فنِلتُ منه رَ ْشفَا وبَرْدا والِدّ الداهية تئدّ وتؤدّ أَدّا قال ابن سيده‬
‫وأَرى اللحيان حكى تأَدّ فإِما أَن يكون بن ماضيه على فعل وإِما أَن يكون من باب أَب يأْب‬
‫وأَدّه الَمر يؤُدّه ويئدّه إِذا دهاه الليث يقال أَدّت فلنا داهية تؤده أَدّا بالفتح قال رؤبة والِ َددَ‬
‫الِدادَ والعَضائِل والِدّ بكسر المزة الشدّة وف حديث عليّ رضى ال تعال عنه قال رأَيت‬
‫النب صلى ال عليه وسلم ف النام فقلت ما لقيت بعدك من ا ِلدَدِ وا َلوَدِ الِدد بكسر المزة‬
‫ضوْنَ‬
‫الدواهي العظام واحدتا إِدّة بالكسر والتشديد وا َلوَدُ العوج والَدّ الغلبةُ والقوّةُ قال َن َ‬
‫صمُلّ نَهْدا وأَدّت الناقة والِبل تؤدّ َأدّا رجّعت الني ف‬
‫عنّي شدّةً وأَدّا من بعدِ ما كنتُ ُ‬
‫أَجوافها وأَدّ الناقة حنينها ومدّها لصوتا عن كراع وأَدّ البعيُ يؤدّ أَدّا َهدَرَ وأَدّ الشيءَ والبل‬
‫يؤدّه أَدّا مدّه وأَدّ ف الَرض يؤدّ َأدّا ذهب وأَدَدُ الطريق دَررُه والَدّ صوتَ الوطء قال الشاعر‬
‫يَتَْبعُ أَرضا جِنّها يُهوّلُ أَدّ وسَجْعٌ ونَهِيمٌ هَ ْتمَلُ والَديد البلة وشديدٌ أَديدٌ إِتباع له وأُدُد وأُدَد‬
‫أَبو عدنان وهو أُدّ بن طابة‬
‫( * قوله « وهو أدّ بن طابة إل قوله بنلة عمر » كذا ف نسخة الؤلف وعبارة القاموس‬
‫وشرحه وأدد كعمر مصروفا وأدد بضمتي لغة فيه عن سيبويه أبو قبيلة من حي وهو أدد بن‬
‫زيد بن كلن بن سبأ بن حي وأدّ بالضم ابن طابة بن الياس بن مضر أبو قبيلة أخرى ) بن‬
‫الياس ابن مضر قال الشاعر أُدّ بن طابِخةٍ أَبونا فانسبُوا يومَ الفَخارِ أَبا كأُدّ تُ ْنفَروا قال ابن‬
‫دريد أَحسب أَنّ المزة ف ُأدّ واو لَنه من الودّ أَي الب فأُبدلت الواو هزة كما قالوا اقتت‬
‫وأَرخ الكتاب وُأدَد أَبو قبيلة من اليمن وهو أُدَدُ بن زيد بن كهلن بن سبأ بن حي والعرب‬
‫تقول أُدَدا جعلوه بنلة ُثقَب ول يعلوه بنلة عمر الَزهري وكان لقريش صنم يدعونه وُدّا‬
‫ومنهم من يهمز فيقول أُد‬

‫( ‪)3/71‬‬
‫( أزد ) الَزْدُ لغة ف الَسْد تمع قبائل وعمائر كثية ف اليمن وأَزْدٌ أَبو حيّ من اليمن وهو أَزد‬
‫بن الغوث بن نبت بن مالك بن كهلن بن سبا وهو أَ ْسدٌ بالسي أَفصح يقال أَزد َشُنوُءة وأَزْدُ‬
‫عُمان وأَ ْزدُ السراة قال النجاشي واسه قيس بن عمرو وكان عاهد أَزد شنوءة وأَزد عمان أَن‬
‫ل يول عليه فثبتت أَزد شنوءة على عهده دون أَزد عمان فقال وكنتُ كذي رِجل ْينِ رجلٍ‬
‫لدَثانِ فأَما الت صحّتْ فأَزْدُ شنوءَةٍ وأَما الت شُلّت فأَزْدُ ُعمَانِ‬
‫صحيحةٍ ورجْلٍ با رَيبٌ من ا َ‬

‫( ‪)3/71‬‬

‫( أسد ) الَسَد من السباع معروف والمع آساد وآسُد مثل أَجبال وأَجبل وأُسُود وأُسُد‬
‫مقصور مثل وأَ ْس ٌد مفف وأُسْدانٌ والُنثى أَسَدة وأَ َسدٌ آسد على البالغة كما قالوا عَرادٌ عَرِدٌ‬
‫عن ابن الَعراب وأَ َسدٌ بَّينُ الَسَد نادر كقولم ِحقّهٌ بيّن ال ّقةِ وأَرض مأْسَدة كثية الُسود‬
‫والأْسدة له موضعان يقال لوضعِ الَسد مأْسدة ويقال لمع الَسَد مأْسدة أَيضا كما يقال‬
‫مَشْيَخة لمع الشيخ ومَسْيَفة للسيوف ومَجَنّة للجن و َمضَبّة للضباب واستأْسد الْسدَ دعاه قال‬
‫مهلهل إِن وجدت زُهيا ف مآثِرِهم ش ْبهَ الليوثِ إِذا استأْسدتَهم أَسِدوا وأَسِد الرجلُ استأْسد‬
‫صار كالَسد ف جراءَته وأَخلقه وقيل لمرأَة من العرب أَيّ الرجال زوجك ؟ قالت الذي إِن‬
‫خرج أَ ِسدَ وإِن دخل ف ِهدَ ول يسأَل عما ع ِهدَ وف حديث أُم زرع كذلك أَي صار كالَسد ف‬
‫الشجاعة يقال أَسِد واستأْسد إِذا اجترأَ وأَسِد الرجل بالكسر يأْ َسدُ أَسَدا إِذا تي ورأَى الَسد‬
‫فدهِش من الَوف واستأْسد عليه اجترأَ وف حديث لقمان بن عاد خذ من أَخي ذا الَ َسدِ‬
‫الَ َسدُ مصدر أَسِد يأْ َسدُ أَي ذو القوّة الَسدية وأَسد عليه غضب وقيل أَسد عليه سفه واستأْسد‬
‫النبت طال وعظم وقيل هو أَن ينتهي ف الطول ويبلغ غايته وقيل هو إِذا بلغ والتف وقوي‬
‫وأَنشد الَصمعي لَب النجم مستأْ ِسدٌ أَذْنابُه ف َعيْطلِ يقول للراِئدِ أَعشبتَ انْزلِ وقال أَبو‬
‫خراش الذل ُيفَحّي بالَيدي على ظه ِر آجنٍ له عَ ْر َمضٌ مستأْسدٌ ونَجيل قوله يفحّي أَي يفرّجن‬
‫بأَيديهن لينال الاء أَعناقهن لقصرها يعن ُحمُرا وردت الاء والعَرمَض الطحلب وجعله‬
‫مستأْسدا كما يستأْسد النبت والنجيل النّ والطي وآسَدَ بي القوم‬
‫( * قوله « وآسد بي القوم » كذا بالصل وف القاموس مع الشرخ كضرب أفسد بن القوم )‬
‫أَفسد وآسد الكلبَ بالصيد إِيسادا هيجه وأَغراه وأَشله دعاه وآ َسدْتُ بي الكلب إِذا‬
‫عارشت بينها وقال رؤْبة تَرمِي بنا خِندِفُ يوم الِيساد والؤ ِسدُ الكلّب الذي يُشْلي كلبه‬
‫للصيد يدعوه ويغريه وآسدت الكلْبَ وأَوسدته أَغريته بالصيد والواو منقلبة عن الَلف وآسدَ‬
‫السيَ كأَ ْسأَدَهُ عن ابن جن قال ابن سيده وعسى أَن يكون مقلوبا عن أَسأَد ويقال للوسادة‬
‫الِسادة كما قالوا للوشاحِ إِشاح وأُسَيْد وأَسِيدٌ اسان والَ َسدُ قبيلة التهذيب وأَسَد أَبو قبيلة من‬
‫مضر وهو أَسَد بن خزية بن مدركة بن الياس بن مضر وأَسَد أَيضا قبيلة من ربيعة وهو أَسَد بن‬
‫ربيعة بن نزار والَسْد لغة ف الَزد يقال هم الَسْد شنوءة والَسْديّ بفتح المزة ضرب من‬
‫الثياب وهو ف شعر الطيئة يصف قفزا مُستهلكُ الوِرْدُ كالَ ْسدِيّ قد جعَلَتْ أَيدي الَطِيّ به‬
‫سدّى ف استوائه والعادية‬
‫عادِّيةً َرغُبا مستهلك الورد أَي يهلك وارده لطوله فشبهه بالثوب الُ َ‬
‫البار والرغب الواسعة الواحد رغيب قال ابن بري صوابه الُ ْسدِيّ بضم المزة ضرب من‬
‫الثياب قال ووهم من جعله ف فصل أَسد وصوابه أَن يذكر فيفصل سديَ قال أَبو علي يقال‬
‫سدّى كُأمْعُوز جع مَعَزٍ قال وليس بمع تكسي‬
‫أُسْديّ وأُسْتّ وهو جع سَدىً وستً للثوب ا ُل َ‬

‫وإِنا هو اسم واحد يراد به المع والَصل فيه أُ ْسدُويّ فقلبت الواو ياء لجتماعهما وسكون‬
‫ا َلوّل منهما على حد مرميّ ومشيّ‬

‫( ‪)3/72‬‬
‫صدَةُ بالضم قميص صغي يلبس تت الثوب قال الشاعر ومُ ْرهَق سالَ ِإمْتاعا‬
‫( أصد ) ا ُل ْ‬
‫صدْرة قال الشاعر مثلَ البام غدا ف‬
‫صدَةُ ال ّ‬
‫سَتعِن وحوامي الوتِ تغْشاه ثعلب ا ُل ْ‬
‫صدَتِه ل يَ ْ‬
‫بُأ ْ‬
‫صدَة والَصيدَة‬
‫صدْتُه تأْصيدا ابن سيده ا َل ْ‬
‫صدَةٍ خ َلقٍ ل َيسَْتعِ ْن وحوامي الوتِ تغشاه ويقال َأ ّ‬
‫ُأ ْ‬
‫ص ُد صدَارٌ تلبسه الارية فإِذا أَدركت دَرّعت وأَنشد ابن الَعراب لكثي وقد دَرّعوها وهْي‬
‫وا ُلؤَ ّ‬
‫صدٍ مَجُوبٍ ولا تلبَسِ الدرعَ رِيدُها وقيل الُصدَة ثوب ل ُكمّيْ له تلبسه العروس‬
‫ذات ُمؤَ ّ‬
‫صدَ البابَ أَطبقه كأَوصْد إِذا‬
‫والارية الصغية والَصيدة كالظية يعمل لغة ف الوصيدة وَأ َ‬
‫أَغلقه ومنه قرأَ أَبو عمرو إِنا عليهم مؤصدة بالمز أَي مطبقة وَأصَدع القدر أَطبقها والسم‬
‫منها الِصادُ والَصاد وجعه ُأصُد أَبو عبيدة آصدت وأَوصدت إِذا أَطبقت الليث الِصادُ‬
‫صدْتنا‬
‫والِصد ها بنلة الطبق يقال أَطبق عليهم الِصادُ والوصادَ والِصدة وقال أَبو مالك َأ َ‬
‫مُذ اليومِ إِصادةً والَصيدُ الفناء والوصيد أَكثر وذا الِصادِ موضع قال لطمن على ذاتِ الِصادِ‬
‫وجعُكم يَرَون الَذى من ذِّلةٍ وهوان وكان مرى داحس والغَبْراء من ذاتِ الِصاد وهو موضع‬
‫وكانت الغايةُ مائة غلوةٍ والِصادُ هي َردْهة بي أَ ْجبُلٍ‬

‫( ‪)3/73‬‬
‫سمٌ شخْتٌ كأَن ُرضَاَبهُ ُبعَ ْيدَ‬
‫صفَ ْعدُ من أَساء المر قال أَبو النيع الثعلب لا مَ ْب َ‬
‫( أصفعد ) ا ِل ْ‬
‫كَراها ِإصْ َفعِ ْندٌ ُمعَتّق قال الفسر أَنشدن البيت أَبو البارك الَعراب القحذميّ عن أَب النيع‬
‫لنفسه قال وما سعت بذا الرف من أَحد غيه قال ورأَيته ف شعره بط ابن قطرب قال ابن‬
‫سيده وإِنا أَثبته ف الماسي ول أَحكم بزيادة النون لَنه نادر ل مادة له ول نظي ف الَبنية‬
‫العروفة وأَحْرِ بهِ أَن يكون ف الماسي كانقحل ف الثلثي‬

‫( ‪)3/73‬‬
‫( أطد ) الَطَد ال َعوْسَج عن كراع‬

‫( ‪)3/73‬‬

‫( أفد ) أَ ِفدَ الشيءُ يأْ َفدُ أَفَدا فهو أَ ِفدٌ دنا وحضر وأَسرع والَفِد الستعجِلُ وأَ ِفدَ الرجل بالكسر‬
‫يأْفَد أَفَدا أَي عجل فهو أَ ِفدٌ على َفعِل أَي مستعجل والَفَد العَجَلة وقد أَفد تَرحّلنا واستأفَد أَي‬
‫دنا وعجل وأَزِف وف حديث الَحنف قد أَ ِفدَ الجّ أَي دنا وقته وقرب وقال النضر أَس ِرعُوا‬
‫فقد أَفِدت اي أَبطأْت قال والَفْدة التأْخي الَصمعي امرأَة أَفِدة أَي عجلة‬

‫( ‪)3/74‬‬
‫( أكد ) َأكّد العهدَ والعقدَ لغة ف وكّده وقيل هو بدل والتأْكيد لغة ف التوكيد وقد َأ ّكدْت‬
‫الشيء وو َكدْته ابن الَعراب دستُ النطة ودرستها وأَ َكدْتا‬

‫( ‪)3/74‬‬
‫( ألد ) تأَلّد كتبلّد‬
‫( * قوله « كتبلد » عبارة القاموس والشرح كتبلد إذا تي )‬

‫( ‪)3/74‬‬
‫( أمد ) ا َل َمدُ الغاية كا َلدَى يقال ما أَمدُك ؟ أَي منتهى عمرك وف التنيل العزيز ول تكونوا‬
‫كالذين أُوتو الكتاب من قبل فطال عليهم الَمدُ َفقَسَتْ قلوبم قال شر ا َل َمدُ منتهى الَجل‬
‫قال وللِنسان َأمَدانِ أَحدها ابتداء خلقه الذي يظهر عند مولده والَمد الثان الوت ومن‬
‫الَول حديث الجاج حي سأَل السن فقال له ما َأ َمدُكَ ؟ قال سنتان من خلفة عمر أَراد أَنه‬
‫ولد لسنتي بقيتا من خلفة عمر رضي ال عنه وا َل َمدُ الغضب َأ ِمدَ عليه وأَِبدَ إِذا غضب عليه‬
‫وآ ِمدُ بلد‬
‫( * قوله « وآمد بلد إل » عبارة شرح القاموس وآمد بلد بالثغور ف ديار بكر ماورة لبلد‬
‫الروم ث قال ونقل شيخنا عن بعض ضبطه بضم اليم قلت وهو الشهور على اللسنة )‬
‫معروف ف الثغور قال بآ ِمدَ مرّةً وبرأْسِ عيٍ وأَحيانا ِبمَيّا فارِقينا ذهب إِل الَرض أَو البقعة فلم‬
‫يصرف وا ِلمّدانُ الاءُ على وجه الَرض عن كراع قال ابن سيده ولست منه على ثقة وَأ َمدُ‬
‫اليل ف الرهان مَدا ِفعُها ف السباق ومنتهى غاياتا الذي تسبق إِليه ومنه قول النابغة سَ ْبقَ‬
‫الوادِ إِذا استول على ا َلمَدِ أَي غلب على منتهاه حي سبق وسيلة إِليه أَبو عمرو يقال‬

‫للسفينة إِذا كانت مشحونة عا ِمدٌ وآ ِمدٌ وعامدة وآ ِمدَة وقال السامدُ العاقل وال ِمدُ الملوء من‬
‫خي أَو شرّ‬

‫( ‪)3/74‬‬
‫( أندرورد ) الَزهري ف الرباعي روى بسنده عن أَب نيح قال كان أَب يلبس أَنْدرَاوَرْدَ قال‬
‫يعن التّبّان وف حديث عليّ كرم ال وجهه أَنه أَقبل وعليه أَْندَ ْروَرْ ِدّيةٌ قيل هي نوع من‬
‫شمّر فوقَ التّبّان يغطي الركبة وقالت أُم الدرداء زارنا سلمان من الدائن إِل الشام‬
‫السراويل مُ َ‬
‫ماشيا وعليه كساء وأَْندَرَاوَرْدُ يعن سراويل مشمرة وف رواية وعليه كساء َأْندَ ْروَرْد قال ابن‬
‫الَثي كأَن الَول منسوب إِليه قال أَبو منصور وهي كلمة عجمية ليست بعربية‬

‫( ‪)3/74‬‬
‫( أود ) آدَه الَمرُ َأوْدا وُأوُودا بلغ منه الجهود والشقة وف التزيل العزيز ول يؤُوده حفظهما‬
‫قال أَهل التفسي وأَهل اللغة معا معناه ول يكرثه ول يثقله ول يشق عليه مِن آده يؤُوده َأوْدا‬
‫وأَنشد إِذا ما تَنُوءُ به آ َدهَا وأَنشد ابن السكيت إِل ماجدٍ ل ينبَحُ الكلبُ ضيفَه ول يَتَآداه‬
‫احتمالُ الغا ِرمِ قال ل يتآداه ل يثقله أَراد يتَأوّد فقلبه وف صفة عائشة أَباها رضي ال عنهما‬
‫قالت وأَقام َأوَ َدهُ يثقافِه ا َلوَدُ العوج والثقاف هو تقوي العوج وف حديث نادبة عمر رضي ال‬
‫عنه وا ُعمَراه أَقام ا َلوَدَ وشفى ال َع َمدَ والآوِد والوائد الدواهي وهو من القلوب ورماه بإِحدى‬
‫الآود أَي الدواهي عن ابن الَعراب وحكي أَيضا رماه بإِحدى الوائد ف هذا العن كأَنه مقلوب‬
‫عن الآود أَبو عبيد ا َلوْئدُ بوزن معبد المر العظيم وقال طرفة أََلسْتَ ترى َأنْ قد أَتَيْت َبوْئدٍ‬
‫( * ف معلقة طرفة بُمؤيدِ )‬
‫وجعه غيه على مآوِدَ جعله من آده يو وده َأوْدا إِذا أَثقله والتَأوّد التثن وَأوِدَ الشيءُ بالكسر‬
‫ي ْأوَدُ َأوَدا فهو آودٌ اعوجّ وخص إبو حنيفة به ال ِق ْدحَ وتَأوّد الشي ُء تعوّج وأُ ْدتُ العود وغيه‬
‫َأوْدا فانْآد وَأوّدتُه فتَأوّد كلها عجته وعطفته وتَأوّدَ العودُ تَأوّدا إِذا تثن قال الشاعر تَأوّد‬
‫سلُجٌ على شطّ جعفرٍ وآد العو َد يؤوده أَودا إِذا حاه وقد انآد العودُ ينآد انئيادا فهو مُنآد إِذا‬
‫عُ ْ‬
‫انثن واعوجّ والنْئِياد النناء قال العجاج من أَن تََبدّلتُ بآدي آدا ل يكُ يَنْآد َفَأمْسَى انْآدا أَي‬
‫قد انْآد فجعل الاضي حالً بإِضمار قد كقوله تعال أَو جاؤكم حصرت صدورهم ويقال آد‬
‫النهارُ يَؤود َأوْدا إِذا رجع ف العشيّ وأَنشد ث ينوشُ إِذا آدَ النهارُ له على الترقّبِ مِن َه ّم ومِن‬
‫كَ ْتمِ وآد العشيّ إِذا مال وآد الشيءُ َأوْدا رجع قال ساعدة بن العجلن يصف أَنه لقي رجلً‬

‫من خصومه ففرّ منه واستتر نارَه ال قريب من آخره ث أَسرع ف الفرار أَقمتَ با نارَ الصيْفِ‬
‫حت رأَيتَ ظِلل آخِره َتؤُودُ غداةَ شُواحِطٍ فَنَجوتَ منه وثوبُك ف عَباقَِيةٍ هرِيدُ أَي ترجع‬
‫وتيل إِل ناحية الشرق وشواحط موضع وعباقية شجرة وهريد مشقوق وقال الرقش وال َع ْدوُ‬
‫سيِ إِذا آدَ العشيّ وتَنادى ال َعمّ وقال آخر يدح امرأَة مالت عليها الية بالتمر خُذامِّيةٌ‬
‫بي الجل َ‬
‫جعّدا وآد عليه عطف وآده بعن حناه وعطفه‬
‫آدتْ لا عَجْوةُ القِرَى فتأْكل بِالأْقُوط َحيْسا مُ َ‬
‫وأَصلهما واحد الليث ف التؤدة بعن التأَن قال يقال اتّئِد وتوَأّد فاتّئِد على افتعل وَتوَأّد على‬
‫تفعّل قال والَصل فيهما الوأْد إِلّ أَن يكون مقلوبا من الَود وهو الِثقال فيقال آدن يؤُودن‬
‫أَي أَثقلن وآدن المل َأوْدا أَي أَثقلن وأَنا مَؤُود مثل مقول ويقال ما آدَكَ فهو ل آِي ٌد ويقال‬
‫تَأوّدتِ الرأَة ف قيامها إِذا تثنت لتثاقلها ث قالوا َتوَأّد واّتأَد إِذا تَرَزّن وتهل قال الَزهري‬
‫والقلوبات ف كلم العرب كثية ونن ننتهي إِل ما ثبت لنا عنهم ول ندث ف كلمهم ما ل‬
‫ينطقوا به ول نقيس على كلمة نادرة جاءت مقلوبة وَأوْدُ قبيلة غي مصروف زاد الَزهري من‬
‫حنَ قد خ ّلفْنَ أُودَ‬
‫اليمن وأُود بالضم موضع بالبادية وقيل رملة معروفة قال الراعي فَأصْبَ ْ‬
‫وأَصبحتْ فِراخُ الكثيبِ ضُلّعا وخَراِئقُه وأَود بالفتح اسم رجل قال الَفوه الَودي مُلْكُنا مُ ْلكٌ‬
‫لَقاحٌ َأوّلٌ وأَبونا من بن َأوْدٍ خيار‬

‫( ‪)3/74‬‬
‫( أيد ) الَْيدُ والدُ جيعا القوة قال العجاج من أَن تبدّلت بآدِي آدا يعن قوّة الشباب وف‬
‫خطبة علي كرم ال وجهه وأَمسكها من أَن تور بَأْيدِه أَي بقوّته وقوله عز وجل واذكر عبدنا‬
‫داود ذا الَيْد أَي ذا القوة قال الزجاج كانت قوّته على العبادة أَت قوة كان يصوم يوما ويفطر‬
‫يوما وذلك أَشدّ الصوم وكان يصلي نصف الليل وقيل أَْيدُه قوّته على إِلنةِ الديد بإِذن ال‬
‫وتقويته إِياه وقد َأيّده على الَمر أَبو زيد آد يَئِيد أَيدا إِذا اشتد وقوي والتأْييد مصدر أَيّدته أَي‬
‫قوّيته قال ال تعال إِذا أَيدتك بروح القدس وقرئ إِذا آَيدْتُك أَي قوّيتك تقول من آَيدْته على‬
‫فاعَلْته وهو مؤيَد وتقول من ا َليْد أَيّدته تأْييدا أَي قوّيته والفاعل مؤَّي ٌد وتصغيه مؤَيّد أَيضا‬
‫والفعول مُؤَيّد وف التنيل العزيز والسماء بنيناها بأَيد قال أَبو اليثم آد يئيد إِذا قوي وآَيدَ‬
‫ُيؤِْيدُ إِيآدا إِذا صار ذا أَيد وقد تَأيّد وأُدت َأيْدا أَي قوِيتُ وتأَيد الشيء تقوى ورجل أَّيدٌ‬
‫بالتشديد أَي قويّ قال الشاعر إِذا ال َقوْسُ وَتّرها أَّيدٌ َرمَى فأَصاب الكُلى والذّرَا يقول إِذا ال‬
‫تعال وتّر القوسَ الت ف السحاب رمى كُلى الِبل وأَسنمتَها بالشحم يعن من النبات الذي‬
‫يكون من الطر وف حديث حسان بن ثابت إن روح القدس ل تزال ُتؤَّيدُك أَي تقويك‬
‫وتنصرك والد الصّلب والؤيدُ مثال الؤمن الَمر العظيم والداهية قال طرفة تقول وقد تَرّ‬

‫الوظيفُ وساقُها أَلستَ تَرى َأنْ قد أَتيتَ ُبؤِْيدِ ؟ وروى الَصمعي بؤيَد بفتح الياء قال وهو‬
‫الشدّد من كل شيء وأَنشد للمَثبّب العَبْدي يَبْن َتجَاليدي وأَقْتادَها ناوٍ كرأْسِ ال َفدَنِ ا ُلؤَْيدِ‬
‫يريد بالناوي سنامها وظهرها والفدَن القصر وتاليده جسمه والِيادُ ما أُّيدَ به الشيء الليث‬
‫وإِيادُ كل شيء ما يقوّى به من جانبيه وها إِياداه وإِياد العسكر اليمنة واليسرة ويقال ليمنة‬
‫العسكر وميسرته إِياد قال العجاج عن ذي إِيادَينِ لَهَامٍ لو دَسَرْ برُكْنهِ أَركانَ َدمْخٍ لْنقَعَرْ وقال‬
‫يصف الثور متخذا منها إِيادا هدَفا وكل شيء كان واقيا لشيء فهو إِيادُه والِياد كل مَعْقل أَو‬
‫جبل حصي أَو كنف وستر ولأ وقد قيل إِن قولم أَيده ال مشتق من ذلك قال ابن سيده‬
‫وليس بالقوي وكل شيء كََنفَك وسترك فهو إِياد وكل ما يرز به فهو إِياد وقال امرؤ القيس‬
‫يصف نيلً فأَثّتْ أَعاليه وآدتْ أُصولُه ومال ِبقِنْيانً من البُسْرِ أَحرا آدت أُصوله قويت تَئيدُ‬
‫أَيْدا والِيادُ التراب يعل حول الوض أَو الباءَ يقوى به أَو ينع ماء الطر قال ذو الرمة يصف‬
‫الظليم دفعناه عن بَيضٍ حسانٍ بأَجْ َرعٍ َحوَى َحوْلَها من ُترْبهِ بإِيادِ يعن طردناه عن بيضه ويقال‬
‫رماه ال بإِحدى الوائد والآود أَي الدواهي والِياد ماحَنا من الرمل وإِياد اسم رجل هو ابن‬
‫مع ّد وهم اليوم باليمن قال ابن دريد ها إِيادانِ إِياد بن نزار وإِياد بن سُود بن الُجر بن عمار‬
‫سنٍ أَوجهُ ُهمْ من إِياد بن‬
‫بن عمرو الوهري إِيادُ حيّ من معدّ قال أَبو دُواد الِيادي ف فُتوّ حَ َ‬
‫نِزار بن مُضر‬

‫( ‪)3/76‬‬
‫( بترد ) بَتْرَدُ موضع‬

‫( ‪)3/77‬‬
‫جدَ َتبْجيدا أَيضا‬
‫جدُ بُجودا وبَجَدا الَخية عن كراع كلها أَقام به وَب ّ‬
‫جدَ بالكان يَ ْب ُ‬
‫( بد ) َب َ‬
‫جدَة ذلك بالفتح أَي علمه ومنه يقال هو‬
‫جدَت لزمت الرتع وعنده َب ْ‬
‫جدَت الِبل ُبجُودا وَب ّ‬
‫وبَ َ‬
‫جدَتا للعال بالشيءِ التقن له الميز له وكذلك يقال للدليل الادي وقيل هو الذي ل يبح‬
‫ابن بَ ْ‬
‫جدَة أَمرك بضم الباء‬
‫جدَة أَمرك وَبجْدة أَمرك وبُ ُ‬
‫من قوله َبجَد بالكان إِذا أَقام وهو عال بُب ْ‬
‫جدٌ من الناس أَي جاعة‬
‫جدٌ من الناس أَي طََبقٌ وعليه َب ْ‬
‫واليم أَي بدخيلته وبطانته وجاءَنا بَ ْ‬
‫وجعه ُبجُودٌ قال كعب بن مالك تلوذ البُجودُ بأَدرائنا من الضّرّ ف أَزَمات السّنينا ويقال للرجل‬
‫القيم بالوضع إِنه لَبا ِجدٌ وأَنشد فكيف ول تَ ْنفِطْ عَناقٌ ول ُيرَعْ سَوامٌ بأَكناف الَجِرّة با ِجدُ‬
‫جدُ من اليل مائة فأَكثر عن الجري والبِجاد كساءٌ مطط من أَكسية الَعراب وقيل إِذا‬
‫والَب ْ‬

‫شقّة من البُجُد قَليحٌ‬
‫ج ٌد ويقال لل ّ‬
‫غزل الصوف بسرة ونسج بالصّيصَة فهو بِجاد والمع ُب ُ‬
‫سرُ عن الَرض فيوصل برقة من البُجُد أَو غيها‬
‫وجعه قُلُح قال ورَفّ البيت أَن َي ْقصُر الكِ ْ‬
‫ليبلغ الَرض وجعه رُفوف أَبو مالك رفائف البيت أَكسية تعلق إِل الفاق حت تلحق بالَرض‬
‫ومنه ذو البِجادين وهو دليل النب صلى ال عليه وسلم وهو عنبسة بن نم‬
‫( * قوله « وهو عنبسة بن نم إل » عبارة القاموس وشرحه ومنه عبدال بن عبد نم بن‬
‫عفيف إل ) الزن قال ابن سيده أُراه كان يلبس كساءَين ف سفره مع سيدنا رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم وقيل ساه رسول ال صلى ال عليه وسلم بذلك لَنه حي أَراد الصي إِليه‬
‫قطعت أُمه بِجادا لا قطعتي فارتدى بإِحداها وائتزر بالُخرى وف حديث جبي بن مطعم‬
‫نظرت والناس يقتتلون يوم حني إِل مثل البِجاد الَسود يهوي من السماءِ البجاد الكساءُ أَراد‬
‫اللئكة الذين أَيدهم ال بم وأَصبحت الَرض بَجْدةً واحدة إِذا طبقها هذا الراد الَسود وف‬
‫حديث معاوية أَنه مازح الَحنف بن قيس فقال له ما الشيءُ اللفف ف البِجاد ؟ قال هو‬
‫السخينة يا أَمي الؤمني اللفف ف البِجاد وطْبُ اللب يلف فيه ليحمى ويدرك وكانت تيم تعي‬
‫با فلما مازحه معاوية با يعاب به قومه مازحه الَحنف بثله وبِجاد اسم رجل وهو بِجاد بن‬
‫رَيْسان التهذيب ُبجُودات ف ديار سعد مواضع معروفة وربا قالوا ُبجُودة وقد ذكرها العجاج‬
‫جدْن للنوح » أَي أَقمن بذلك الكان‬
‫ف شعره فقال « َب ّ‬

‫( ‪)3/77‬‬
‫( بند ) البَخَنْداةُ كالَبَنْداة وبعي مُ ْبخَ ْندٌ كمُخَْب ْندٍ والَبخَنْداة والََبنْداة من النساءِ التامة‬
‫القَصب الرّيّاءُ وف حديث أَب هريرة أَن العجّاج أَنشده قامت تُريك خَشَْيةَ أَن تَصرِما ساقا‬
‫خنْداةً و َكعْبا أَدْرَما وكذلك البَخَنْدى والََبنْدى والياء للِلاق بسفرجل قال العجاج إِل‬
‫بَ َ‬
‫خَبَنْدى قصَبٍ مكور‬

‫( ‪)3/78‬‬
‫( بدد ) التبديد التفريق يقال شَملٌ مَُبدّد وَبدّد الشيءَ فَتَبدّدَ فرّقه فتفرّق وتبدّد القوم إِذا تفرّقوا‬
‫وتبدّد الشيءُ تفرّق وَبدّه َيُبدّه بدّا فرّقه وجاءَت اليل بَدادِ أَي متفرقة متبدّدة قال حسان بن‬
‫ثابت وكان عيينة بن حصن بن حذيفة أَغار على سَرْح الدينة فركب ف طلبه ناس من الَنصار‬
‫منهم أَبو قتادة الَنصاريّ والقداد بن الَسود الكِندي حليف بن زهرة فردّوا السرح وقتل‬
‫رجل من بن فزارة يقال له الَ َكمُ بن أُم ِقرْ َفةَ جد عبدال بن مَس َعدَةَ فقال حسان هلْ َسرّ أَولدَ‬

‫حفَلً لَجِبا فَشُلّوا بالرماحِ بَدادِ أَي‬
‫اللقِيطةِ أَننا سِلمٌ غَداةَ فوا ِرسِ الِقدادِ ؟ كنا ثانيةً وكانوا جَ ْ‬
‫متبدّدين وذهب القوم بَدادِ بَدادِ أَي واحدا واحدا مبن على الكسر لَنه معدول عن الصدر‬
‫لرِع التيميّ واسم الرع عطية ياطب لَقيطَ بن زُرارةَ وكان بنو‬
‫وهو الَبدَدُ قال عوف بن ا َ‬
‫عامر أَسروا معبدا أَخا لقيط وطلبوا منه الفداء بأَلف بعي فأَب لقيط أَن يفديه وكان لقيط قد‬
‫هجا تيما وعديا فقال عوف بن عطية التيميّ يعيه بوت أَخيه معبد ف الَسر هلّ فوارسَ‬
‫رَحْرَحانَ هجوتَ ُهمْ َعشْرا تَنا َوحُ ف شَرارةِ وادي أَي لم مَ ْنظَر وليس لم مَخْبَر أَلّ كرَرتَ على‬
‫ابن ُأمّك َمعَْبدٍ والعامريّ يقودُه ِبصِفاد وذكرتَ من لبِ ا ُلحَلّق شربةً واليلُ تغدو ف الصعيد‬
‫بَدادِ وتفرّق القوم بَدادِ أَي متبددة وأَنشد أَيضا َفشُلّوا بالرّماحِ بَدادِ قال الوهري وإِنا بن‬
‫للعدل والتأْنيث والصفة فلما منع بعلتي من الصرف بن بثلث لَنه ليس بعد النع من الصرف‬
‫إِل منع الِعراب وحكى اللحيان جاءت اليل بَدادِ َبدَادِ يا هذا وبَدادَ بَدادَ وَبدَدَ َب َددَ كخمسة‬
‫عشر وَبدَدا َبدَدا على الصدر وتَفرّقوا َبدَدا وف الدعاء اللهم أَحصهم عددا واقتلهم َبدَدا قال‬
‫ابن الَثي يروى بكسر الباء جع ِبدّة وهي الصة والنصيب أَي اقتلهم حصصا مقسمة لكل‬
‫واحد حصته ونصيبه ويروى بالفتح أَي متفرقي ف القتل واحدا بعد واحد من التبديد وف‬
‫حديث خالد بن سنان أَنه انتهى إِل النار وعليه مِد َرعَ ُة صوف فجعل يفرّقها بعصاه ويقول َبدّا‬
‫َبدّا أَي تبدّدي وتفرّقي يقال َبدَ ْدتُ بدّا وَبدّ ْدتُ تبديدا وهذا خالد هو الذي قال فيه النبّ صلى‬
‫ال عليه وسلم نبّ ضيعه قومه والعرب تقول لو كان البَدادُ لا أَطاقونا البَداد بالفتح الباز‬
‫يقول لو بارزونا رجل لرجل قال فإِذا طرحوا الَلف واللم خفضوا فقالوا يا قوم بَدادِ َبدَادِ‬
‫مرتي أَي ليأْخذ كل رجل رجلً وقد تبادّ القوم يتبادّون إِذا أَخذوا أَقرانم ويقال أَيضا لقوا‬
‫قوما أَْبدَا َد ُهمْ ولقيهم قوم أَبدادُهم أَي أَعدادهم لكل رجل رجل الوهري قولم ف الرب يا‬
‫قوم بَدادِ بَدادِ أَي ليأْخذ كل رجل قِرنه وإِنا بن هذا على الكسر لَنه اسم لفعل الَمر وهو‬
‫مبن ويقال إِنا كسر لجتماع الساكني لَنه واقع موقع الَمر والَبدِيدة التفرق وقوله أَنشده‬
‫جمَعُ فسره فقال يبدّهم يفرّق القول‬
‫ابن الَعراب بلّغ بن عَجَبٍ وَبلّغْ َمأْرِبا َقوْلً يُِب ّد ُه ُم وقولً َي ْ‬
‫فيهم قال ابن سيده ول أَعرف ف الكلم إِبددته فرّقته وبدّ رجليه ف الِقطَرة فرّقهما وكل من‬
‫فرّج رجليه فقد َبدّها قال جاريةٌ أَع ُظمُها أَ َجمّها قد َسمّنَتْها بالسّويق ُأمّها فَب ّدتِ الرجْلَ فما‬
‫ضمّها وهذا البيت ف التهذيب جاريةٌ يَُبدّها أَجها وذهبوا َعبَادِيدَ يَبادِيدَ وأَباديد أَي فرقا‬
‫َت ُ‬
‫متبدّدين الفراء طي أَبادِيد ويَبَادِيد أَي مفترق وأَنشد‬
‫( * قوله « وأنشد إل » تبع ف ذلك الوهري وقال ف القاموس وتصحف على الوهري‬
‫فقال طي يباديد وأَنشد يرونن إل وانا هو طي اليناديد بالنون والضافة والقافية مكسورة‬
‫والبيت لعطارد بن قران )‬
‫كأَنا أَهلُ حُجْرٍ ينظرون مت يرونن خارجا طيٌ يَبَادِيدُ ويقال لقي فلن وفلن فلنا فابتدّاه‬

‫بالضرب أَي أَخذاه من ناحيتيه والسبعان يَبَْتدّان الرجل إِذا أَتياه من جانبيه والرضيعان التوأَمان‬
‫يَبَْتدّان أُمهما يرضع هذا من ثدي وهذا من ثدي ويقال لو أَنما لقياه بلء فابَْتدّاه لا أَطاقاه‬
‫ويقال لا أَطاقه أَحدها وهي الُبادّة ول تقل ابَْتدّها ابنها ولكن ابَْتدّها ابناها ويقال إِن رضاعها‬
‫ل يقع منهما موقعا َفأَِبدّها تلك النعجةَ الُخرى فيقال قد أَْبدَدْتُهما ويقال ف السخلتي إِِبدّها‬
‫نعجتي أَي اجعل لكل واحد منهما نعجة تُرضعه إِذا ل تكفهما نعجة واحدة وف حديث وفاة‬
‫النبّ صلى ال عليه وسلم فَأَبدّ بصره إِل السواك أَي أَعطاه ُبدّته من النظر أَي حظه ومنه‬
‫حديث ابن عباس دخلت على عمر وهو يُبدّن النظر استعجالً بب ما بعثن إِليه وف حديث‬
‫عكرمة فََتَبدّدوه بينهم أَي اقتسموه حصصا على السواء والَب َددُ تباعد ما بي الفخذين ف الناس‬
‫من كثرة لمهما وف ذوات الَربع ف اليدين ويقال للمصلي َأِبدّ ضَ ْبعَيْك وإِبدادها تفريهما ف‬
‫السجود ويقال َأَبدّ يده إِذا مدّها الوهري أََبدّ يده إِل الَرض مدّها وف الديث أَنه كان يُِبدّ‬
‫ضَ ْبعَيْه ف السجود أَي يدّها ويافيهما ابن السكيت الَبدَدُ ف الناس تباعد ما بي الفخذين من‬
‫كثرة لمهما تقول منه بدِدتَ يا رجل بالكسر فأَنت أََبدّ وبقرة َبدّاء والََبدّ الرجل العظيم‬
‫الَلق والرأَة َبدّاءُ قال أَبو نيلة السعدي من كلّ ذاتِ طائفٍ و ُزؤْدِ بدّاءَ تشي مشْيةَ الََبدّ‬
‫والطائف النون والزؤد الفزع ورجل أَبدّ متباعد اليدين عن النبي وقيل بعيد ما بي الفخذين‬
‫مع كثرة لم وقيل عريض ما بي النكبي وقيل العظيم اللق متباعد بعضه من بعض وقد َبدّ‬
‫يََبدّ َبدَدا والَبدّاءُ من النساء الضخمة الِسْكَتَي التباعدة الشفرين وقيل الَبدّاء الرأَة الكثية لم‬
‫الفخذين قال الَصمعي قيل لمرأَة من العرب علم تنعي زوجك ال ِقضّة ؟ قالت كذب وال‬
‫إِن لُطأْطئ له الوساد وأُرخي له البادّ تريد أَنا ل تضم فخذيها وقال الشاعر جاريةٌ يَُبدّها‬
‫أَ َجمّها قد َسمّنَتْها بالسويق ُأمّها وقيل للحائك إَبِدّ لتباعد ما بي فخذيه والائك َأَبدّ َأبَدا ورجل‬
‫صمّة قد بَرِصَ بادّاه من‬
‫أََبدّ وف فخذيه َبدَدٌ أَي طول مفرط قال ابن الكلب كان دُريد بن ال ّ‬
‫كثرة ركوبه اليل أَعراء وبادّاه ما يلي السرج من فخذيه وقال القتيب يقال لذلك الوضع من‬
‫الفرس بادّ وفرس أََبدّ بَّينُ الَبدَد أَي بعيد ما بي اليدين وقيل هو الذي ف يديه تباعد عن جنبيه‬
‫وهو الَبدَدُ وبعي أََبدّ وهو الذي ف يديه فَتَل وقال أَبو مالك الََبدّ الواسع الصدر والََبدّ الزنيمُ‬
‫الَ َسدُ وصفوه بالََبدّ لتباعد ف يديه وبالزنيم لنفراده وكتف َبدّاء عريضة متباعدة الَقطار‬
‫والبادّان باطنا الفخذين وكل من فرّج بي رجليه فقد َبدّها ومنه اشتقاق بِدادِ السرج والقتب‬
‫بكسر الباء وها بِدادان وَبدِيدان والمع بدائدُ وأَِبدّةٌ تقول َبدّ قََتَبهُ يَُبدّه وهو أَن يتخذ‬
‫خريطتي فيحشوها فيجعلهما تت الَحناء لئل ُيدْبِر الشبُ البعيَ والَبدِيدانِ الُرْجان ابن‬
‫سيده البادّ باطن الفخذ وقيل البادّ ما يلي السرج من فخذ الفارس وقيل هو ما بي الرجلي‬
‫ومنه قول الدهناءِ بنت مِسحل إِن لُرْخِي له بادّي قال ابن الَعراب سي بادّا لَن السرج َبدّها‬
‫أَي فرّقهما فهو على هذا فاعل ف معن مفعول وقد يكون على النسب وقد ابَْتدّاه وف حديث‬

‫ابن الزبي أَنه كان حسن البادّ إِذا ركب البادّ أَصل الفخذ والبادّانِ أَيضا من ظهر الفرس ما‬
‫وقع عليه فخذا الراكب وهو من الَبدَدِ تباعد ما بي الفخذين من كثرة لمهما والِبدَادان‬
‫للقتب كالكَرّ للرحل غي أَن البِدادين ل يظهران من قدّام الظّ ِلفَة إِنا ها من باطن والبِدادُ‬
‫للسرج مثله للقتب والبِدادُ بطانة تشى وتعل تت القتب وقاية للبعي أَن ل يصيب ظهره‬
‫صدَعة يبطن‬
‫لدَيات من الرحل شبيه با ِل ْ‬
‫القتب ومن الشق الخر مثله وها ميطان مع القتب وا َ‬
‫به أَعال الظّلِفات إِل وسط الِ ْنوِ قال أَبو منصور البِدادانِ ف القتب شبه ملتي يشيان‬
‫ويشدّان باليوط إِل ظلِفات القتب وأَحْنائه ويقال لا الَِبدّة واحدها ِبدّ والثنان ِبدّان فإِذا‬
‫شدت إِل القتب فهي مع القتب حِدا َجةٌ حينئذ والبِداد لِبد يُشدّ مَبْدودا على الدابة الدّبِرَة وَبدّ‬
‫عن دَبَرِها أَي شق وَبدّ صاحبه عن الشيء أَبعده وكفه وَبدّ الشيءَ يَُبدّه َبدّا تاف به وامرأَة‬
‫متبدّدة مهزولة بعيدة بعضها من بعض وا ْستََبدّ فلن بكذا أَي انفرد به وف حديث عليّ رضوان‬
‫ال عليه كنا نُرَى أَن لنا ف هذا الَمر حقّا فاسْتَ ْبدَدت علينا يقال استَبدّ بالَمر يستبدّ به استبدادا‬
‫إِذا انفرد به دون غيه واستبدّ برأْيه انفرد به وما لك بذا َبدَدٌ ول ِبدّة ول َبدّة أَي ما لك به‬
‫طاقة ول يدان ولُبدّ منه أَي ل مالة وليس لذا الَمر ُبدّ أَي ل مالة أَبو عمرو الُبدّ الفراق‬
‫تقول لُبدّ اليوم من قضاء حاجت أَي ل فراق منه ومنه قول أُم سلمة إِنّ مساكي سأَلوها‬
‫فقالت يا جارية َأِبدّيهم َتمْرَةً ترة أَي فرقي فيهم وأَعطيهم والِبدّة بالكسر‬
‫( * قوله « والبدة بالكسر إل » عبارة القاموس وشرحه والبدة بالضم وخطئ الوهري ف‬
‫كسرها قال الصاغان البدة بالضم النصيب عن ابن الَعراب وبالكسر خطأ ) القوة والَبدّ والِبدّ‬
‫والِبدّة بالكسر والُبدّة بالضم والِبدَاد النصيب من كل شيء الَخيتان عن ابن الَعراب وروى‬
‫بيت الّنمِر بن تولب َفمَنَحْتُ ُبدّتَها رقيبا جانِحا قال ابن سيده والعروف ُبدْأَتَها وجع الُبدّةِ ُبدَدٌ‬
‫وجع الِبدَادِ بُدد كل ذلك عن ابن الَعراب وأََبدّ بينهم العطاءَ وأََبدّهم إِياه أَعطى كل واحد‬
‫منهم ُبدّته أَي نصيبه على حدة ول يمع بي اثني يكون ذلك ف الطعام والال وكل شيء قال‬
‫جعْجِعُ قيل إِنه‬
‫أَبو ذؤيب يصف الكلب والثور َفأََب ّد ُهنّ حُتُوفَ ُهنّ فَها ِربٌ بذَمائِه أَو با ِركٌ مُتَ َ‬
‫يصف صيادا فرّق سهامه ف حر الوحش وقيل أَي أَعطى هذا من الطعن مثل ما أَعطى هذا حت‬
‫عمهم أَبو عبيد الِبْدادُ ف البة أَن تعطي واحدا واحدا والقرانُ أَن تعطي اثني اثني وقال رجل‬
‫من العرب إِنّ ل صِ ْر َمةً أُِبدّ منها وأَقرُنُ الَصمعي يقال َأِبدّ هذا الزور ف اليّ فأَعط كل‬
‫إِنسان ُبدّته أَي نصيبه وقال ابن الَعراب الُبدّة القسم وأَنشد َفمََنحْتُ ُبدّتَها رفيقا جاما والنارُ‬
‫تَ ْلفَحُ وجْ َههُ ِبأُوارها أَي أَطعمته بعضها أَي قطعة منها ابن الَعراب البِدادُ أَن يُِبدّ الالَ القومَ‬
‫سمَ بينهم وقد أَْبدَدْتم الالَ والطعام والسم الُبدّة والبِدادُ والُبدَدُ جع الُبدّة والُبدُد جع‬
‫فَيقْ ِ‬
‫البِدادِ وقول عمر بن أَب ربيعة َأمُبدّ سؤَاَلكَ العالينا قيل معناه أَمقسم أَنت سؤَالك على الناس‬
‫واحدا واحدا حت تعمهم وقيل معناه أَملزم أَنت سؤَالك الناس من قولك ما لك منه ُبدّ والُبادّة‬

‫ف السفر أَن يرج كل إِنسان شيئا من النفقة ث يمع فينفقونه بينهم والسم منه البِدادُ والبَدادُ‬
‫صدْرُ ويروى البِداد بالكسر‬
‫ضنّ به ال ّ‬
‫لغة قال القطامي فََثمّ كَفيناه البَدادَ ول نَ ُكنْ ِلنُنْ ِكدَهُ عما َي ِ‬
‫وأَنا َأُبدّ بك عن ذلك الَمر أَي أَدفعه عنك وتبادّ القوم مروا اثني اثني يَُبدّ كل واحد منهما‬
‫حجَما قد َبدّدَا‬
‫صاحبه والَبدّ التعب وَبدّدَ الرجلُ أَعيا وكلّ عن ابن الَعراب وأَنشد لا رأَيت مِ ْ‬
‫وَأوّلَ الِبْلِ دَنا فاسَْتوْرَدا دعوتُ َعوْن وأَخَذتُ الَسَدا وبين وبينك ُبدّة أَي غاية و ُمدّة وبايعه‬
‫َبدَدا وبادّهُ مُبَادّةً كلها عارضه بالبيع وهو من قولك هذا ِبدّهُ وَبدِيدُه أَي مثله والُبدّ العوض‬
‫ابن الَعراب البِداد والعِدادُ الناهدة وَبدّدَ تعب وَبدّدَ إِذا أَخرج َن ْهدَهُ والبَديد النظي يقال ما‬
‫أَنت بِبَديد ل فتكلمن والِبدّانِ الثلن يقال أَضعف فلن على فلن َبدّ الصى أَي زاد عليه‬
‫ضعَفْتَ أَضعافا على هَ ِرمٍ ف الودِ َبدّ الصى قِيلت له‬
‫عدد الصى ومنه قول الكميت مَن قال َأ ْ‬
‫أَجلُ وقال ابن الطيم كأَنّ لَبّاتا تََبدّدَها هَزْل جَوادٍ أَجْوافُه َجلَف يقال َتَبدّد اللى صدر‬
‫س وهو قاعد ل يرقد والبَديدة الفازة‬
‫الارية إِذا أَخذه كله ويقال َبدّد فلن تبديدا إِذا َنعَ َ‬
‫الواسعة والُبدّ بيت فيه أَصنام وتصاوير وهو إِعراب بُت بالفارسية قال لقد علمَتْ تكاتِ َرةُ ابنِ‬
‫ِتيِي غَداةَ الُبدّ أَن هِبْرِزِيّ وقال ابن دريد الُبدّ الصنم نفسه الذي يعبد ل أَصل له ف اللغة‬
‫فارسي معرّب والمع البدَدَةُ وفلة بَديد ل أَحد فيها والرجل إِذا رأَى ما يستنكره فأَدام النظر‬
‫إِليه يقال أََبدّهُ بصره ويقال َأَبدّ فلنٌ نظره إِذا مدّه وأَْب َدتْته بصري وأَبددت يدي إِل الَرض‬
‫فأَخذت منها شيئا أَي مددتا وف حديث يوم حني أَن سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫أََبدّ يده إِل الَرض فأَخذ قبضة أَي مدّها وَبدَْبدُ موضع وال أَعلم‬

‫( ‪)3/78‬‬
‫( برد ) البَرْ ُد ضدّ الرّ والبُرودة نقيض الرارة بَرَدَ الشيءُ يبُدُ بُرودة وماء بَرْدٌ وبارد وبَرُودٌ‬
‫وبِرادٌ وقد بَ َردَه َيبُدُه بَرْدا وبَرّدَه جعله باردا قال ابن سيده فأَما من قال بَرّدَه َسخّنه لقول‬
‫الشاعر عافَتِ الاءَ ف الشتاء فقلنا َبرّديه تُصادفيه سَخِينا فغالط إِنا هو بَلْ رِدِيه فأَدغم على أَن‬
‫قُطْربا قد قاله الوهري بَرُدَ الشيءُ بالضم وَبرَدْتُه أَنا فهو مَبْرُود وَبرّدته تبيدا ول يقال أَبردته‬
‫إِلّ ف لغة رديئة قال مالك بن الريب وكانت النية قد حضرته فوصى من يضي لَهله ويبهم‬
‫بوته وأَنْ ُتعَطّلَ قَلُوصه ف الركاب فل يركبهَا أَحد لُيعْلم بذلك موت صاحبها وذلك يسرّ‬
‫أَعداءه ويزن أَولياءه فقال وعَطّلْ قَلُوصي ف الركاب فإِنا َستَبْرُدُ أَكبادا وتُبْكِي بَواكيا والبَرود‬
‫بفتح الباء البارد قال الشاعر فبات ضَجيعي ف النام مع ا ُلنَى َبرُودُ الثّنايا واضحُ الثغر أَشْنَبُ‬
‫وبَرَدَه يَ ْبرُدُه خلطه بالثلج وغيه وقد جاء ف الشعر وأَبْ َردَه جاء به باردا وأَبْ َردَ له سقاهُ باردا‬
‫وسقاه شربة بَرَدَت فؤَادَه َتبْرُدُ بَرْدا أَي َبرّدَتْه ويقال اسقن سويقا ُأبَرّد به كبدي ويقال سقيته‬

‫فأَبْرَدْت له إِبرادا إِذا سقيته باردا وسقيته شربةً بَ َردْت با فوؤَادَه من البَرود وأَنشد ابن‬
‫الَعراب إِنّي اهَْتدَيْتُ ِلفِتْية نَزَلُوا بَرَدُوا غَوا ِربَ أَيُْنقٍ جُرْب أَي وضعوا عنها رحالا لتَ ْبرُدَ‬
‫ظهورها وف الديث إِذا أَبصر أَحدكم امرأَة فليأْت زوجته فإِن ذلك َبرْدُ ما ف نفسه قال ابن‬
‫الَثي هكذا جاء ف كتاب مسلم بالباء الوحدة من البَرْد فإِن صحت الرواية فمعناه أَن إِتيانه‬
‫امرأَته ُيبّد ما تركت له نفسه من حر شهوة الماع أَي تسكنه وتعله باردا والشهور ف غيه‬
‫يردّ بالياء من الرد أَي يعكسه وف حديث عمر أَنه شرب النبيذ بعدما بَرَدَ أَي سكن وفَتَر‬
‫ويُقال جدّ ف الَمر ث بَرَدَ أَي فتر وف الديث لا تلقاه ُبرَْيدَةُ الَسلمي قال له من أَنت ؟ قال‬
‫أَنا بريدة قال لَب بكر بَرَدَ أَمرنا وصلح‬
‫( * قوله « برد أمرنا وصلح » كذا ف نسخة الؤلف والعروف وسلم وهو الناسب للسلمي‬
‫فانه صلى ال عليه وسلم كان يأخذ الفأل من اللفظ ) أَي سهل وف حديث أُم زرع بَرُودُ‬
‫الظل أَي طيب العشرة وفعول يستوي فيه الذكر والُنثى والبَرّادة إِناء ُيبْرِد الاء بن على أَبْرَد‬
‫قال الليث البَرّادةُ كوارَةٌ يُبَرّد عليها الاء قال الَزهري ول أَدري هي من كلم العرب أَم كلم‬
‫الولدين وإِْبرِدَةُ الثرى والطر َبرْدُها والِبْرِدَةُ بَ ْردٌ ف الوف والبَرَ َدةُ التخمة وف حديث ابن‬
‫مسعود كل داء أَصله البَرَدة وكله من البَرْد البَرَدة بالتحريك التخمة وثقل الطعام على العدة‬
‫وقيل سيت التخمةُ َبرَدَةً لَن التخمة تُبْرِدُ العدة فل تستمرئ الطعامَ ول تُ ْنضِجُه وف الديث‬
‫إِن البطيخ يقطع الِبردة الِبردة بكسر المزة والراء علة معروفة من غلبة البَرْد والرطوبة ُتفَتّر‬
‫عن الماع وهزتا زائدة ورجل به إِبْ ِردَ ٌة وهو تقطِي البول ول ينبسط إِل النساء وابْتَ َر ْدتُ أَي‬
‫لتُماها ل تَرِدْ‬
‫اغتسلت بالاء البارد وكذلك إِذا شربته لَتبْرُدَ به كبدك قال الراجز لَطالَما حَ ْ‬
‫خلّياها والسّجالَ تَ ْبتَرِدْ مِنْ حَرّ أَيا ٍم و ِمنْ لَيْلٍ َو ِمدْ وابَْترَد الاءَ صَبّه على رأَسه باردا قال إِذا‬
‫فَ َ‬
‫حوَ سِقاء القوم أَبْتَ ِردُ هَبْنِي بَرَ ْدتُ ِببَرْدِ الاءِ ظاهرَهُ ف َمنْ‬
‫و َجدْتُ ُأوَارَ الُبّ ف كَبِدي أَقَْبلْتُ َن ْ‬
‫حرّ على الَحْشاءِ يَّت ِقدُ ؟ وتَبَرّدَ فيه استنقع والَبرُو ُد ما اْبتُرِدَ به والبَرُودُ من الشراب ما يُبَرّدُ‬
‫لِ َ‬
‫الغُ ّلةَ وأَنشد ول يبّد الغليلَ الاءُ والِنسان يتبّد بالاء يغتسل به وهذا الشيء مَبْرَ َدةٌ للبدن قال‬
‫الَصمعي قلت لَعراب ما يملكم على نومة الضحى ؟ قال إِنا مَبْرَدَةٌ ف الصيف مَسْخََنةٌ ف‬
‫الشتاء والَبرْدانِ والَبرَدانِ أَيضا الظل والفيء سيا بذلك لبدها قال الشماخ بن ضرار إِذا‬
‫الَرْطَى َتوَ ّسدَ أَبْ َردَْيهِ خُدودُ جَوازِئٍ بالرملِ عِيِ سيأْت ف ترجة جزأَ‬
‫( * وهي متأخرة عن هذا الرف ف تذيب الزهري )‬
‫ضةٌ بِالَ ْزمِ طاه َرةُ الثّرَى وَلتْها نَجاءَ الدّْلوِ َب ْعدَ الَبارِدِ يوز أَن‬
‫وقول أَب صخر الذل فما َر ْو َ‬
‫يكون جع الَبردين اللذين ها الظل والفيء أَو اللذين ها الغداة والعشيّ وقيل البدان‬
‫العصران وكذلك الَبردان وقيل ها الغداة والعشي وقيل ظلّها وها الرّدْفانِ والصّرْعانِ‬
‫والقِرْنانِ وف الديث َأبْرِدُوا بالظهر فإِن شدّة الرّ من فيح جهنم قال ابن الَثي الِبراد انكسار‬

‫ال َوهَج وال ّر وهو من الِبراد الدخول ف البَرْدِ وقيل معناه صلوها ف َأوّل وقتها من بَرْدِ النهار‬
‫وهو َأوّله وأَبرد القومُ دخلوا ف آخر النهار وقولم أَبرِدوا عنكم من الظهية أَي ل تسيوا حت‬
‫ينكسر حرّها وَيبُوخ ويقال جئناك مُبْرِدين إِذا جاؤوا وقد باخ الر وقال ممد بن كعب الِبْرادُ‬
‫أَن تزيغ الشمس قال والركب ف السفر يقولون إِذا زاغت الشمس قد أَبردت فرُوحُوا قال ابن‬
‫أَحر ف مَوْكبٍ زَحِلِ الواجِر مُبْرِد قال الَزهري ل أَعرف ممد بن كعب هذا غي أَنّ الذي‬
‫قاله صحيح من كلم العرب وذلك أَنم ينلون للتغوير ف شدّة الر ويقيلون فإِذا زالت‬
‫الشمس ثاروا إِل ركابم فغيوا عليها أَقتابا ورحالا ونادى مناديهم أَل قد أَْبرَدْت فاركبوا قال‬
‫الليث يقال أَبرد القوم إِذا صاروا ف وقت القُرّ آخر القيظ وف الديث من صلى الَبرْدَْينِ دخل‬
‫النة البدانِ والَبْرَدانِ الغداةُ والعشيّ ومنه حديث ابن الزبي كان يسي بنا الَبْ َردَْينِ وحديثه‬
‫الخر مع فَضالة بن شريك وسِرْ با البَ ْردَيْن وبَرَدَنا الليلُ يَبْرُدُنا بَرْدا وبَرَدَ علينا أَصابنا برده‬
‫خلْتِ وكانت بَرْدةَ‬
‫وليلة باردة العيش وبَ ْردَتُه هنيئته قال نصيب فيا َلكَ ذا وُدّ ويا َلكِ ليلةً بَ ِ‬
‫العيشِ ناعِمه وأَما قوله ل بارد ول كري فإِن النذري روى عن ابن السكيت أَنه قال وعيش‬
‫ب ومفوضٌ من العيشِ بارِدُ أَي طاب لا‬
‫بارد هنء طيب قال قَلِي َلةُ لمِ الناظرَْينِ يَزِينُها شبا ٌ‬
‫عيشها قال ومثله قولم نسأَلك النة وبَرْدَها أَي طيبها ونعيمها قال ابن شيل إِذا قال وابَ ْردَهُ‬
‫( * قوله « قال ابن شيل إِذا قال وابرده إل » كذا ف نسخة الؤلف والناسب هنا أن يقال‬
‫ويقول وابرده على الفؤاد إذا أصاب شيئا هنيئا إل ) على الفؤاد إِذا أَصاب شيئا هنيئا‬
‫وكذلك وابَ ْردَاهُ على الفؤاد ويد الرجل بالغداة البدَ فيقول إِنا هي ِإبْرِدَةُ الثرى وإِْبرِدَةُ الّندَى‬
‫ويقول الرجل من العرب إِنا لباردة اليوم فيقول له الخر ليست بباردة إِنا هي ِإبْرِدَةُ الثرى‬
‫ابن الَعراب الباردة الرباحة ف التجارة ساعة يشتريها والباردة الغنيمة الاصلة بغي تعب ومنه‬
‫قول النب صلى ال عليه وسلم الصوم ف الشتاء الغنيمة الباردة لتحصيله الَجر بل ظمإٍ ف‬
‫الواجر أَي ل تعب فيه ول مشقة وكل مبوب عندهم بارد وقيل معناه الغنيمة الثابتة الستقرة‬
‫من قولم بَرَدَ ل على فلن حق أَي ثبت ومنه حديث عمر وَدِ ْدتُ أَنه بَ َردَ لنا عملُنا ابن‬
‫سمْنة يقال‬
‫الَعراب يقال أَبرد طعامه وبَ َردَهُ وبَرّدَهُ والبود خبز يُ ْبرَدُ ف الاءِ تطعمه النّساءُ لل ّ‬
‫بَرَ ْدتُ البز بالاءِ إِذا صببت عليه الاء فبللته واسم ذلك البز البلول الَبرُو ُد والبود والبَ َردُ‬
‫لمَد سي بذلك لشدة برده وسحاب بَرِدٌ وأَبْ َردُ ذو ُقرّ وبردٍ قال يا هِندُ هِندُ بَ ْينَ‬
‫سحاب كا َ‬
‫خِلْبٍ وكَِبدْ أَسْقاك عن ها ِزمُ ال ّرعْد برِدْ وقال كَأ ُنمُ ا َلعْزاءُ ف وَقْع أَبْ َردَا شبههم ف اختلف‬
‫أَصواتم بوقع البَرَد على ا َلعْزاء وهي حجارة صلبة وسحابة بَرِ َدةٌ على النسب ذات بَ ْر ٍد ول‬
‫يقولوا بَرْداء الَزهري أَما الَبرَ ُد بغي هاء فإِن الليث زعم أَنه مطر جامد والَبرَدُ حبّ الغمام‬
‫تقول منه َبرُ َدتِ الَرض وبُرِدَ القوم أَصابم البَرَدُ وأَرض مبودة كذلك وقال أَبو حنيفة شجرة‬
‫مَبْرودة طرح البَرْدُ ورقها الَزهري وأَما قوله عز وجل وينل من السماء من جبال فيها من‬

‫بَرَدٍ فيصيب به ففيه قولن أَحدها وينل من السماء من أَمثال جبال فيها من بَرَدٍ والثان وينل‬
‫من السماء من جبال فيها بَرَدا ومن صلة وقول الساجع وصِلّيانا بَرِدَا أَي ذو برودة والبَرْد‬
‫النوم لَنه يُبَرّدُ العي بأَن ُيقِرّها وف التنيل العزيز ل يذوقون فيها بَرْدا ول شرابا قال العَرْجي‬
‫فإِن شِئت حَرّمتُ النساءَ سِواكمُ وإِن شِئت ل أَط َعمْ نُقاخا ول َبرْدا قال ثعلب البد هنا الريق‬
‫وقيل النقاخ الاء العذب والبد النوم الَزهري ف قوله تعال ل يذوقون فيها بردا ول شرابا‬
‫روي عن ابن عباس قال ل يذوقون فيها برد الشراب ول الشراب قال وقال بعضهم ل‬
‫يذوقون فيها بردا يريد نوما وإِن النوم ليُبَرّد صاحبه وإِن العطشان لينام فََيبْرُدُ بالنوم وأَنشد‬
‫الَزهري لَب زُبيد ف النوم بارِزٌ ناجِذاه َقدْ بَرَدَ ا َلوْ تُ على مُصطله أَيّ برود قال أَبو اليثم‬
‫بَرَدَ الوتُ على ُمصْطله أَي ثبت عليه وبَرَدَ ل عليه من الق كذا أَي ثبت ومصطله يداه‬
‫ورجله ووجهه وكل ما برز منه فَبَ َردَ عند موته وصار حرّ الروح منه باردا فاصطلى النار‬
‫ليسخنه وناجذاه السنّان اللتان تليان النابي وقولم ضُرب حت بَرَدَ معناه حت مات وأَما قولم‬
‫ل يَ ْبرُدْ منه شيء فالعن ل يستقر ول يثبت وأَنشد اليومُ يومٌ باردٌ سَمومه قال وأَصله من النوم‬
‫والقرار ويقال بَ َردَ أَي نام وقول الشاعر أَنشده ابن الَعراب أُحِبّ ُأمّ خالد وخالدا حُبّا‬
‫سَخَاخِيَ وحبّا باردا قال سخاخي حب يؤْذين وحبا باردا يسكن إِليه قلب و َسمُوم بارد أَي‬
‫ثابت ل يزول وأَنشد أَبو عبيدة اليومُ يومٌ باردٌ سَمومه مَن جَ ِزعَ اليومَ فل تلومه وَبرَدَ الرجل‬
‫يَبْ ُردُ َبرْدا مات وهو صحيح ف الشتقاق لَنه عدم حرارة الروح وف حديث عمر فهَبَره‬
‫بالسيف حت بَ َردَ أَي مات وبَ َردَ السيفُ نَبا وبَرَدَ يبُدُ بَرْدا ضعف وفتر عن هزال أَو مرض‬
‫وأَبْرَده الشيءُ فتّره وأَضعفه وأَنشد بن الَعراب الَسودانِ أَبْ َردَا عِظامي الاءُ والفتّ ذوا‬
‫أَسقامي ابن بُزُرج البُرَاد ضعف القوائم من جوع أَو إِعياء يقال به بُرادٌ وقد بَرَد فلن إِذا‬
‫ضعفت قوائمه والبَرْد تبِيد العي والبَرود كُحل يُبَرّد العي والبَرُود كل ما بَ َردْت به شيئا نو‬
‫حلَها به وسكّن أَلَمها‬
‫ي وهو الكحل وبَرَدَ عينَه مففا بالكُحل وبالبَرُود يَبْرُدُها بَرْدا كَ َ‬
‫بَرُود الع ِ‬
‫وبَرَدت عينُه كذلك واسم الكحل الَبرُودُ والَبرُودُ كحل َتبْردُ به العيُ من الرّ وف حديث‬
‫الَسود أَنه كان يكتحل بالبَرُود وهو مُحْرِم البَرُود بالفتح كحل فيه أَشياء باردة وكلّ ما بُ ِردَ به‬
‫شيءٌ بَرُود وبَرَدَ عليه حقّ وجب ولزم وبرد ل عليه كذا وكذا أَي ثبت ويقال ما َبرَدَ لك على‬
‫فلن وكذلك ما ذَابَ لكَ عليه أَي ما ثبت ووجب ول عليه َألْفٌ با ِردٌ أَي ثابت قال اليومُ يومٌ‬
‫باردٌ َسمُومه َمنْ عجز اليومَ فل تلومُه أَي حره ثابت وقال أَوس بن حُجر أَتان ابنُ عبدِال ّلهِ ُقرْطٌ‬
‫أَ ُخصّه وكان ابنَ عمّ ُنصْحُه لِيَ بارِدُ وَبرَد ف أَيديهم َسلَما ل ُي ْفدَى ول ُيطْلَق ول يُطلَب وإِن‬
‫أَصحابك ل يُبالون ما بَرّدوا عليك أَي أَثبتوا عليك وف حديث عائشة رضي ال تعال عنها ل‬
‫تُبَرّدي عنه أَي ل تففي يقال ل تُبَرّدْ عن فلن معناه إِن ظلمك فل تشتمه فتنقص من إِثه وف‬
‫الديث ل ُتبَرّدوا عن الظال أَي ل تشتموه وتدعوا عليه فتخففوا عنه من عقوبة ذنبه والَبرِيدُ‬

‫فرسخان وقيل ما بي كل منلي بَرِيد والبَريدُ الرسل على دوابّ البيد والمع ُبرُد وَبرَدَ َبرِيدا‬
‫أَرسله وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم قال إِذا أَْبرَدْت إِلّ بَرِيدا فاجعلوه حسن الوجه‬
‫حسن السم الَبرِيد الرسول وإِبرادُه إِرساله قال الراجز رأَيتُ للموت بريدا مُبْردَا وقال بعض‬
‫لمّى بَرِيد الوتِ أَراد أَنا رسول الوت تنذر به وسِ َككُ البِيد كل سكة منها اثنا عشر‬
‫العرب ا ُ‬
‫ميلً وف الديث ل ُتقْصَرُ الصلةُ ف أَقلّ من أَربعة بُرُدٍ وهي ستة عشر فرسخا والفرسخ ثلثة‬
‫أَميال واليل أَربعة آلف ذراع والسفر الذي يوز فيه القصر أَربعة برد وهي ثانية وأَربعون‬
‫ميلً بالَميال الاشية الت ف طريق مكة وقيل لدابة البيد بَريدٌ لسيه ف البيد قال الشاعر إِنّي‬
‫أَُنصّ العيسَ حت كأَنّن عليها بأَجْوازِ الفلةِ بَرِيدا وقال ابن الَعراب كل ما بي النلتي فهو‬
‫بَرِيد وف الديث ل أَخِيسُ بالعَ ْهدِ ول أَ ْحبِسُ البُ ْردَ أَي ل أَحبس الرسل الواردين عليّ قال‬
‫الزمشري البُ ْردُ ساكنا يعن جعَ بَرِيد وهو الرسول فيخفف عن بُرُدٍ كرُسُلٍ ورُسْل وإِنا خففه‬
‫ههنا ليزاوج العهد قال والبَرِيد كلمة فارسية يراد با ف الَصل البَرْد وأَصلها « بريده دم »‬
‫أَي مذوف الذنَب لَن بغال البيد كانت مذوفة الَذناب كالعلمة لا فأُعربت وخففت ث‬
‫سي الرسول الذي يركبه بريدا والسافة الت بي السكتي بريدا والسكة موضع كان يسكنه‬
‫الفُيُوجُ الرتبون من بيت أَو قبة أَو رباط وكان يرتب ف كل سكة بغال وبُعد ما بي السكتي‬
‫فرسخان وقيل أَربعة الوهري البيد الرتب يقال حل فلن على البيد وقال امرؤ القيس على‬
‫كلّ مَقْصوصِ الذّنَابَى مُعاودٍ بَرِيدَ السّرَى بالليلِ من خيلِ َبرْبَرَا وقال مُزَرّدٌ أَخو الشماخ بن‬
‫ضرار يدح عَرابَة الَوسي فدتْك عَرابَ اليومَ ُأمّي وخالت وناقتَ النّاجي إِليكَ بَرِيدُها أَي‬
‫سيها ف البِيد وصاحب البَرِيد قد أَبردَ إِل الَمي فهو مُبْرِدٌ والرسول َبرِيد ويقال للفُرانِق‬
‫الَبرِيد لَنه ينذر قدّام الَسد والبُرْدُ من الثيابِ قال ابن سيده البُ ْردُ ثوب فيه خطوط وخص‬
‫بعضهم به الوشي والمع َأبْرادٌ وأَبْرُد وبُرُودٌ والبُرْدَة كساء يلتحف به وقيل إِذا جعل الصوف‬
‫شُقة وله ُهدْب فهي ُبرْدَة وف حديث ابن عمر أَنه كان عليه يوم الفتح ُبرْدَةٌ َفلُوتٌ قصية قال‬
‫شر رأَيت أَعرابيّا ِبخُزَْيمِّيةَ وعليه شِبْه منديل من صوف قد اتّزَر به فقلت ما تسميه ؟ قال بُرْدة‬
‫قال الَزهري وجعها بُرَد وهي الشملة الخططة قال الليث البُرْدُ معروف من بُرُود ال َعصْب‬
‫والوَشْي قال وأَما الُبرْدَة فكساء مربع أَسود فيه صغر تلبسه الَعراب وأَما قول يزيد بنِ ُمفَرّغ‬
‫ت هامَهْ فهو اسم عبد وشريت أَي بعت وقولم ها‬
‫الميي وشَرَيْتُ بُرْدا ليتن من َقبْلِ بُ ْردٍ كن ُ‬
‫ف بُرْدة أَ ْخمَاسٍ فسره ابن الَعراب فقال معناه أَنما يفعلن فعلً واحدا فيشتبهان كأَنما ف‬
‫بُرَدة والمع بُرَد على غي ذلك قال أَبو ذؤيب فسَمعَتْ نَ ْبأَةً منه فآ َسدَها كأَنّ ُهنّ َلدَى إِْنسَاِئهِ‬
‫الُبرَد يريد أَن الكلب انبسطنَ خلف الثور مثل البُ َر ِد وقول يزيد بن الفرّغ مَعاذَ ال ّلهِ َربّا أَن‬
‫تَرانا طِوالَ الدهرِ َنشَْتمِل البِرادا قال ابن سيده يتمل أَن يكون جع بُرْدةٍ كبُرْمةٍ وبِرام وأَن‬
‫يكون جع بُرْد كقُرطٍ وقِراطٍ وثوب بَرُودٌ ليس فيه زِئبِرٌ وثوب بَرُودٌ إِذا ل يكن دفِيئا ول لَيّنا‬

‫ل ْندُب جناحاه قال ذو الرمة‬
‫من الثياب وثوب أَبْ َردُ فيه ُلمَعُ سوادٍ وبياض يانية وُبرْدَا الراد وا ُ‬
‫كَأنّ رِجْ َل ْيهِ رجْل ُمقْطَفٍ عَجِلٍ إِذا تَجا َوبَ من بُرْدَيْه َترْنِيمُ وقال الكميت يهجو بارقا تَُنفّضُ‬
‫بُرْ َديْ ُأمّ َعوْفٍ ول يَطِرْ لنا بارِقٌ بَخْ للوَعيدِ ولل ّرهْبِ وأُم عوف كنية الراد وهي لك بَرْ َدةُ‬
‫َنفْسِها أَي خالصة وقال أَبو عبيد هي لك بَرْدَةُ َنفْسِها أَي خالصا فلم يؤَنث خالصا وهي إِْبرِدَةُ‬
‫َيمِين وقال أَبو عبيد هو لِي بَرْدَةُ َيمِين إِذا كان لك معلوما وبَرَدَ الدِيدَ بالِبْ َردِ ونوَه من‬
‫الواهر يَبْرُدُه سحله والبُرادة السّحالة وف الصحاح والبُرادة ما سقط منه والِ ْبرَدُ ما بُ ِردَ به‬
‫لشَبة بالِبْرَد َأبْرُدُها بَرْدا إِذا نتها‬
‫وهو السّوهانُ بالفارسية والَبرْدُ النحت يقال بَ َر ْدتُ ا َ‬
‫والبُ ْردِيّ بالضم من جيد التمر يشبه البَرْنِيّ عن أَب حنيفة وقيل الُبرْدِيّ ضرب من تر الجاز‬
‫جيد معروف وف الديث أَنه أَمر أَن يؤْخذ البُرْ ِديّ ف الصدقة وهو بالضم نوع من جيد التمر‬
‫والبَ ْردِيّ بالفتح نبت معروف واحدته َبرْدِّيةٌ قال الَعشى كَبَرْ ِدّيةِ الفِيلِ وَسْطَ الغَري فِ ساقَ‬
‫الرّصافُ إِليه غَديرا وف الحكم كَبَ ْردِّيةِ الغِيلِ وَسْطَ الغَري فِ قد خالَطَ الاءُ منها السّريرا‬
‫وقال ف الحكم السرير ساقُ البَرْدي وقيل ُقطُْنهُ وذكر ابن برّيّ عجز هذا البيت إِذا خالط الاء‬
‫منها السّرورا وفسره فقال الغِيل بكسر الغي الغيضة وهو مغيض ماء يتمع فينبت فيه الشجر‬
‫والغريف نبت معروف قال والسرور جع سُ ّر وهو باطن البَرْدِّيةِ والَبا ِردُ النّمورُ واحدها أَبرد‬
‫سقُونَ مَن وَرَدَ البَريصَ علي ِهمُ‬
‫يقال للّنمِرِ الُنثى َأبْرَدُ والَيَْث َمةُ وبَرَدَى نر بدمشق قال حسان َي ْ‬
‫ص ّفقُ بالرّحِيقِ السّلْسَلِ أَي ماء َبرَدَى والبَرَدانِ بالتحريك موضع قال ابن مَيّادة ظَلّتْ‬
‫بَرَدَى ُت َ‬
‫بِنهْيِ البَرَدانِ َتغَْتسِلْ َتشْ َربُ منه نَهَلتٍ وَتعِلْ وَبرَدَيّا موضع أَيضا وقيل نر وقيل هو نر دمشق‬
‫والَعرف أَنه بَرَدَى كما تقدم والَُبيْرِد لقب شاعر من بن يربوع الوهري وقول الشاعر‬
‫بالرهفات البوارد قال يعن السيوف وهي القواتل قال ابن برّي صدر البيت وأَنّ أَميَ الؤمني‬
‫َأ َغصّن َم َغصّهما بالُ ْرهَفاتِ البَوارِدِ رأَيت بط الشيخ قاضي القضاة شس الدين بن خلكان ف‬
‫كتاب ابن برّي ما صورته قال هذا البيت من جلة أَبيات للعتاب كلثوم بن عمرو ياطب با‬
‫زوجته قال وصوابه وأَنّ أَميَ الؤمني أَغصّن مَ َغصّهُما با ُلشْرِقاتِ البَوا ِردِ قال وإِنا وقع الشيخ‬
‫ف هذا التحريف لتباعه الوهري لَنه كذا ذكره ف الصحاح فقلده ف ذلك ول يعرف بقية‬
‫الَبيات ول لن هي فلهذا وقع ف السهو قال ممد بن الكرّم القاضي شس الدين بن خلكان‬
‫رحه ال من الَدب حيث هو وقد انتقد على الشيخ أَب ممد بن برّي هذا النقد وخطأَه ف‬
‫اتباعه الوهري ونسبه إل الهل ببقية الَبيات والَبيات مشهورة والعروف منها هو ما ذكره‬
‫الوهري وأَبو ممد بن بري وغيها من العلماء وهذه الَبيات سبب عملها أَن العتاب لا عمل‬
‫شفَتْ عنها الَعاصيُ ؟ بلغت الرشيد‬
‫جوّارينَ من طَلَلٍ و ِدمَْنةٍ َك َ‬
‫قصيدته الت َأوّلا ماذا شَجاكَ بِ َ‬
‫فقال لن هذه ؟ فقيل لرجل من بن عتاب يقال له كلثوم فقال الرشيد ما منعه أَن يكون ببابنا ؟‬
‫فأَمر بإِشخاصه من رَْأسِ َع ْينٍ فواف الرشِيدَ وعليه قيمص غليظ وفروة وخف وعلى كتفه‬

‫مِلحفة جافية بغي سراويل فأَمر الرشيد أَن يفرش له حجرة ويقام له وظيفة فكان الطعام إِذا‬
‫جاءَه أَخذ منه رقاقة وملحا وخلط اللح بالتراب وأَكله وإِذا كان وقت النوم نام على الَرض‬
‫والدم يفتقدونه ويعجبون من فعله وأُ ْخبِرَ الرشِيدُ بأَمره فطرده فمضى إِل رأْس عَ ْينٍ وكان تته‬
‫امرأَة من باهلة فلمته وقالت هذا منصور النمريّ قد أَخذ الَموال فحلى نساءه وبن داره‬
‫واشترى ضياعا وأَنت كما ترى فقال تلومُ على تركِ الغِن باهِلّيةٌ َزوَى الفقرُ عنها كُلّ ِطرْفٍ‬
‫وتالدِ رَأتْ حولَها النّسوانَ يَرْ ُفلْن ف الثّرا ُمقَلّدةً أَعناقُها بالقلئد أْسَرّكِ أَن نلتُ ما نال جعفرٌ‬
‫من العَيْش أَو ما نال يْيَى بنُ خالدِ ؟ وأَنّ أَميَ الؤمني َأ َغصّنِي َم َغصّهُما بالُ ْرهَفات البَوارِدِ ؟‬
‫ش ْم هولَ تلك الَوارِدِ فإنّ رَفيعاتِ الُمورِ مَشُوَبةٌ‬
‫جّ‬
‫جئْنِي مِيَتتِي مُ ْطمَئِّنةً ول َأتَ َ‬
‫َدعِينِي تَ ِ‬
‫سَتوْدَعاتٍ ف بُطونِ الَساوِدِ‬
‫ِبمُ ْ‬

‫( ‪)3/82‬‬
‫( برجد ) أَبو عمرو الُبرْجُد كساء من صوف أَحر وقيل البُرْجُد كساء غليظ وقيل البُرْجُد‬
‫كساء مطط ضخم يصلح للخباء وغيه وبَرْ َجدُ لقب رجل والبَرْ َجدُ السّبْ ُي وهو دخيل وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)3/89‬‬
‫( برخد ) قال ابن سيده أَرى اللحيان حكى امرأَةٌ بَرَخْداةٌ ف بَنْداة‬

‫( ‪)3/89‬‬
‫( برقعد ) الَزهري ف الماسي العي َبرْ َقعِيدُ موضع‬

‫( ‪)3/89‬‬
‫جةً وزادَا وصارِما ذا ُشطَبٍ‬
‫( برند ) سيف بِرِْندٌ عليه أَثرٌ قديٌ عن ثعلب وأَنشد أَ ْحمِلُها وعِلْ َ‬
‫َجدّادَا سَيْفا ِبرِنْدا ل ي ُكنْ ِمعْضادا والُبَ ْرِندَةُ من النساء الت يكثُرُ لمُها‬

‫( ‪)3/89‬‬

‫( بعد ) الُبعْدُ خلف القُرْب َبعُد الرجل بالضم وَبعِد بالكسر ُبعْدا وَبعَدا فهو بعيد وبُعادٌ هم‬
‫سيبويه أَي تباعد وجعهما ُبعَداءُ وافق الذين يقولون فَعيل الذين يقولون فُعال لَنما أُختان وقد‬
‫قيل ُبعُدٌ وينشد قول النابغة فتِ ْلكَ تُبْ ِلغُن الّنعْمانَ أَنّ له َفضْلً على الناسِ ف الَدْن وف الُب ُعدِ‬
‫وف الصحاح وف الَبعَد بالتحريك جع با ِعدٍ مثل خادم و َخدَم وأَبْعده غيه وبا َعدَه وَبعّده تبعيدا‬
‫ت له وصُحْبَت َب ْينَ ضارِجٍ وَب ْينَ ال ُعذَيْبِ ُب ْع َد ما مَُتَأمّلِ إِنا أَراد يا ُب ْعدَ‬
‫وقول امرئ القيس َق َعدْ ُ‬
‫مَُتأَمّل يتأَسف بذلك ومثله قول أَب العيال رَزّيةَ َقوْ ِمهِ ل يأْخُذوا َثمَنا ول يَهَبُوا‬
‫( * قوله « رزية قومه إل » كذا ف نسخة الؤلف بذف أول البيت )‬
‫أَراد يا رزية قومه ث فسر الرزية ما هي فقال ل يأْخذوا ثنا ول يهبوا وقيل أَرادَ َب ُعدَ مَُتأَمّلي‬
‫وقوله عز وجل ف سورة السجدة أُولئك يُنا َدوْنَ من مكان بعيد قال ابن عباس سأَلوا الردّ حي‬
‫ل ردّ وقيل من مكان بعيد من الخرة إِل الدنيا وقال ماهد أَراد من مكان بعيد من قلوبم‬
‫يبعد عنها ما يتلى عليهم لَنم إِذا ل يعوا َف ُهمْ بنلة من كان ف غاية البعد وقوله تعال ويقذفون‬
‫بالغيب من مكان بعيد قال قولم ساحر كاهن شاعر وتقول هذه القرية بعيد وهذه القرية قريب‬
‫ل يراد به النعت ولكن يراد بما السم والدليل على أَنما اسان قولك قريبُه قريبٌ وبَعيدُه‬
‫بَعيدٌ قال الفراءُ العرب إِذا قالت دارك منا بعيدٌ أَو قريب أَو قالوا فلنة منا قريب أَو بعيد‬
‫ذكّروا القريب والبعيد لَن العن هي ف مكان قريب أَو بعيد فجعل القريب والبعيد خلفا من‬
‫الكان قال ال عز وجل وما هي من الظالي ببعيد وقال وما يدريك لعل الساعة تكون قريبا‬
‫وقال إن رحة ال قريب من الحسني قال ولو أُنثتا وثنيتا على بعدت منك فهي بعيدة وقربت‬
‫فهي قريبة كان صوابا قال ومن قال قريب وبعيد وذكّرها ل يثنّ قريبا وبعيدا فقال ها منك‬
‫قريب وها منك بعيد قال ومن أَنثهما فقال هي منك قريبة وبعيدة ثن وجع فقال قريبات‬
‫وبعيدات وأَنشد عَشِّيةَ ل َعفْراءُ منكَ قَريبةٌ فََتدْنو ول عَفْراءُ مِنكَ بَعيدٌ وما أَنت منا ببعيد وما‬
‫أَنتم منا ببعيد يستوي فيه الواحد والمع وكذلك ما أَنت منا بَِب َع ٍد وما أَنتم منا بَِب َعدٍ أَي بعيد‬
‫قال وإِذا أَردت بالقريب والبعيد قرابة النسب أَنثت ل غي ل تتلف العرب فيها وقال الزجاج‬
‫ف قول ال عز وجل إِن رحة ال قريب من الحسني إِنا قيل قريب لَن الرحة والغفران والعفو‬
‫ف معن واحد وكذلك كل تأْنيث ليس بقيقي قال وقال الَخفش جائز أَن تكون الرحة ههنا‬
‫بعن الطر قال وقال بعضهم يعن الفراءُ هذا ُذكّرَ ليفصل بي القريب من القُرب والقَريب من‬
‫القرابة قال وهذا غلط كلّ ما قَرُب ف مكان أَو نَسَبٍ فهو جارٍ على ما يصيبه من التذكي‬
‫والتأْنيث وبيننا ُب ْعدَةٌ من الَرض والقرابة قال الَعشى بأَنْ ل ُتبَغّ الوُ ّد منْ مُتَبا ِعدٍ ول تَ ْنأَ منْ‬
‫ذِي ُب ْعدَةٍ ِإنْ َتقَرّبا وف الدعاءِ ُبعْدا له نصبوه على إِضمار الفعل غي الستعمل إِظهاره أَي أَبعده‬
‫ال وُب ْعدٌ باعد على البالغة وإِن دعوت به فالختار النصب وقوله َمدّا بَأعْناقِ الَطِيّ َمدّا حت‬
‫تُواف ا َلوْ ِسمَ الَْب َعدّا فإِنه أَراد الَبعد فوقف فشدّد ث أَجراه ف الوصل مراه ف الوقف وهو ما‬

‫خمّا وقال الليث يقال هو أَْبعَد وأَْب َعدُونَ وأَقرب‬
‫ل ُلقَ ا َلضْ َ‬
‫يوز ف الشعر كقوله ضَخْما يبّ ا ُ‬
‫وأَقربون وأَباعد وأَقارب وأَنشد منَ الناسِ َمنْ َيغْشى الَبا ِعدَ َنفْعُه ويشْقى به حت الَماتِ أَقارُِبهْ‬
‫فإِنْ َيكُ خَيا فالبَعيدُ يَناُلهُ وإِنْ َيكُ شَرّا فابنُ َع ّمكَ صاحُِبهْ والُبعْدانُ جع بعيد مثل رغيف‬
‫ورغفان ويقال فلن من قُرْبانِ الَمي ومن ُبعْدانِه قال أَبو زيد يقال للرجل إِذا ل تكن من قُرْبان‬
‫الَمي فكن من ُبعْدانِه يقول إِذا ل تكن من يقترب منه فتَبا َعدْ عنه ل يصيبك شره وف حديث‬
‫مهاجري البشة وجئنا إِل أَرض الُبعَداءِ قال ابن الَثي هم الَجانب الذين ل قرابة بيننا وبينهم‬
‫واحدهم بعيد وقال النضر ف قولم هلك ا َلْبعَد قال يعن صاحَبهُ وهكذا يقال إِذا كن عن اسه‬
‫ويقال للمرأَة هلكت الُبعْدى قال الَزهري هذا مثل قولم فل مَرْحبا بالخر إِذا كن عن‬
‫صاحبه وهو ي ُذمّه وقال أَبعد ال الخر قال ول يقال للُنثى منه شيء وقولم كبّ ال الَْب َعدَ‬
‫لِفيه أَي أَلقاه لوجهه والَْب َعدُ الائنُ والَباعد خلف الَقارب وهو غي َبعِيدٍ منك وغي َبعَدٍ‬
‫وباعده مُبا َعدَة وبِعادا وباعدال ما بينهما وَبعّد ويُقرأُ ربّنا با ِعدْ بي أَسفارِنا وَب ّعدْ قال الطرمّاح‬
‫جمَعُ مِنّا بي أَهل الضّغاِئنِ ورجل مِ ْب َعدٌ بعيد الَسفار قال كثّي‬
‫تُبا ِعدُ مِنّا مَن ُنحِبّ اجْتِما َعهُ وتَ ْ‬
‫عزة مُناقِ َلةً ُعرْضَ الفَياف ِشمِ ّلةً مَ ِطّيةَ َقذّافٍ على ا َلوْلِ مِ ْب َعدِ وقال الفراءُ ف قوله عز وجل مبا‬
‫عن قوم سبا ربنا باعد بي أَسفارنا قال قرأَه العوام باعد ويقرأُ على الب ربّنا با َعدَ بي أَسفارنا‬
‫وَب ّعدَ وَب ّعدْ جزم وقرئَ ربّنا َب ُعدَ بَ ْينَ أَسفارنا وبَ ْينَ أَسفارنا قال الزجاج من قرأَ با ِعدْ وَب ّعدْ‬
‫فمعناها واحد وهو على جهة السأَلة ويكون العن أَنم سئموا الراحة وبطروا النعمة كما قال‬
‫قوم موسى ادع لنا ربك يرج لنا ما تنبت الَرض ( الية ) ومن قرأَ َب ُعدَ بيُ أَسفارنا فالعن ما‬
‫يّتصِلُ بسفرنا ومن قرأَ بالنصب َب ُعدَ بيَ أَسفارنا فالعن َب ُعدَ ما بَ ْينَ أَسفارنا وَب ُعدَ سينا بي‬
‫أَسفارنا قال الَزهري قرأَ أَبو عمرو وابن كثي َبعّد بغي أَلف وقرأَ يعقوب الضرمي ربّنا با َعدَ‬
‫بالنصب على الب وقرأَ نافع وعاصم والكسائي وحزة با ِعدْ بالَلف على الدعاءِ قال سيبويه‬
‫حذّرُهُ شيئا من َخلْفه وَب ِعدَ َبعَدا وبَعُد هلك أَو اغترب فهو باعد والُبعْد اللك‬
‫وقالوا ُب ْعدَك ُي َ‬
‫قال تعال أَل ُبعْدا لدين كما َبعِدَت ثود وقال مالك بن الريب الازن يَقولونَ ل تَ ْب ُعدْ َو ُهمْ‬
‫َيدْفِنونَن وأَينَ مكانُ الُب ْعدِ إِل مكانِيا ؟ وهو من الُب ْعدِ وقرأَ الكسائي والناس كما َب ِعدَت وكان‬
‫أَبو عبد الرحن السّلمي يقرؤها َب ُعدَت يعل اللك والُب ْع َد سواء وها قريبان من السواء إِل أَن‬
‫حقَ ومن الناس من يقول َبعُد ف‬
‫حقَ وسَ ِ‬
‫العرب بعضهم يقول َب ُعدَ وبعضهم يقول َب ِعدَ مثل سَ ُ‬
‫ب ويقال‬
‫الكان وَبعِدَ ف اللك وقال يونس العرب تقول َب ِعدَ الرجل وَب ُعدَ إِذا تباعد ف غي س ّ‬
‫حقَ ل غي والبِعاد الباعدة قال ابن شيل راود رجل من العرب أَعرابية فأَبت‬
‫ف السب َب ِعدَ وسَ ِ‬
‫إِل أَن يعل لا شيئا فجعل لا درهي فلما خالطها جعلت تقول َغمْزا ودِرْهاكَ َلكَ فإِن ل َت ْغمِزْ‬
‫فَُب ْعدٌ لكَ رفعت البعد يضرب مثلً للرجل تراه يعمل العمل الشديد والُب ْعدُ والبِعادُ اللعن منه‬
‫أَيضا وأَْب َعدَه ال نَحّاه عن الي وأَبعده تقول أَبعده ال أَي ل يُ ْرثَى له فيما يَزِلّ به وكذلك ُبعْدا‬

‫حقٌ كقولك‬
‫له وسُحْقا وَنصَبَ ُبعْدا على الصدر ول يعله اسا وتيم ترفع فتقول ُب ْعدٌ له وسُ ْ‬
‫غلمٌ له وفرسٌ وف حديث شهادة الَعضاء يوم القيامة فيقول ُبعْدا لكَ وسُحقا أَي هلكا‬
‫ويوز أَن يكون من الُبعْد ضد القرب وف الديث أَن رجلً جاء فقال إِن الَْب َعدَ قد َزنَى معناه‬
‫التباعد عن الي والعصمة وجَ َلسْتُ بَعيدَةً منك وبعيدا منك يعن مكانا بعيدا وربا قالوا هي‬
‫َبعِيدٌ منك أَي مكانا وف التنيل وما هي من الظالي ببعيد وأَما بَعيدَةُ العهد فبالاء ومَنْزل َب َعدٌ‬
‫بَعِيدٌ وتََنحّ غيَ َبعِيد أَي كن قريبا وغيَ باعدٍ أَي صاغرٍ يقال اْنطَ ِلقْ يا فلنُ غيُ با ِعدٍ أَي ل‬
‫ذهبت الكسائي تََنحّ غيَ با ِعدٍ أَي غي صاغرٍ وقول النابغة الذبيان َفضْلَ على الناسِ ف الَ ْدنَى‬
‫وف الُب ُعدِ قال أَبو نصر ف القريب والبعيد ورواه ابن الَعراب ف الَدن وف الُبعُد قال بعيد‬
‫وُبعُد والَبعَد بالتحريك جع باعد مثل خادم و َخدَم ويقال إِنه لغي َأْب َعدَ إِذا ذمّه أَي ل خي فيه‬
‫ول له ُب ْعدٌ َم ْذهَبٌ وقول صخر الغيّ الُو ِعدِينا ف أَن ُنقَتّلَ ُهمْ أَفْنَاءَ َف ْهمٍ وبَيْنَنا ُب َعدُ أَ أَنّ أَفناء فهم‬
‫ضروب منهم ُبعَد جَمع ُبعْدةٍ وقال الَصمعي أَتانا فلن من ُبعْدةٍ أَي من أَرض بَعيدة ويقال إِنه‬
‫لذو ُبعْدة أَي لذو رأْي وحزم يقال ذلك للرجل إِذا كان نافذ الرأْي ذا َغوْر وذا ُب ْعدِ رأْي وما‬
‫عنده أَْب َعدُ أَي طائل قال رجل لبنه إِن غدوتَ على الِرَْبدِ َربِحْتَ عنا أَو رجعت بغي أَْب َعدَ أَي‬
‫شدّةِ‬
‫بغي منفعة وذو الُبعْدة الذي يُ ْبعِد ف الُعاداة وأَنشد ابن الَعراب لرؤبة يَ ْكفِيكَ عِ ْندَ ال ّ‬
‫الَيبِيسَا وَيعْتَلِي ذَا الُب ْعدَةِ النّحُوسا وَب ْعدُ ضدّ قبل يبن مفردا ويعرب مضافا قال الليث بعد‬
‫كلمة دالة على الشيء الَخي تقول هذا َب ْعدَ هذا منصوب وحكى سيبويه أَنم يقولون من َب ْعدٍ‬
‫فينكرونه وافعل هذا َبعْدا قال الوهري بعد نقيض قبل وها اسان يكونان ظرفي إِذا أُضيفا‬
‫وأَصلهما الِضافة فمت حذفت الضاف إِليه لعلم الخاطب بََنيْتَهما على الضم ليعلم أَنه مبن إِذ‬
‫كان الضم ل يدخلهما إِعرابا لَنما ل يصلح وقوعهما موقع الفاعل ول موقع البتدإِ ول الب‬
‫وقوله تعال ل الَمر من قبلُ ومن بعدُ أَي من قبل الَشياء وبعدها أَصلهما هنا الفض ولكن‬
‫بنيا على الضم لَنما غايتان فإِذا ل يكونا غاية فهما نصب لَنما صفة ومعن غاية أَي أَن‬
‫الكلمة حذفت منها الِضافة وجعلت غاية الكلمة ما بقي بعد الذف وإِنا بنيتا على الضم لَن‬
‫إِعرابما ف الضافة النصب والفض تقول رأَيته قبلك ومن قبلك ول يرفعان لَنما ل يدّث‬
‫عنهما استعمل ظرفي فلما عدل عن بابما حركا بغي الركتي اللتي كانتا له يدخلن بق‬
‫الِعراب فأَما وجوبُ بنائهما وذهاب إِعرابما فلَنما عرّفا من غي جهة التعريف لَنه حذف‬
‫منهما ما أُضيفتا إِليه والعن ل الَمر من قبل أَن تغلب الروم ومن بعد ما غلبت وحكى‬
‫الَزهري عن الفراء قال القراءة بالرفع بل نون لَنما ف العن تراد بما الِضافة إِل شيء ل‬
‫مالة فلما أَدّتا غي معن ما أُضيفتا إِليه وُ ِسمَتا بالرفع وها ف موضع جر ليكون الرفع دليلً‬
‫على ما سقط وكذلك ما أَشبههما كقوله ِإنْ َي ْأتِ ِمنْ َتحْتُ أَ ِج ْيهِ من عَلُ وقال الخر إِذا أَنا ل‬
‫أُومَنْ َعلَ ْيكَ ول يكنْ ِلقَاؤُك ا ّل من وَرَاءُ ورَاءُ فَرَفَعَ إِذ جعله غاية ول يذكر بعده الذي أُضيف‬

‫إِليه قال الفراء وإِن نويت أَن تظهر ما أُضيف إِليه وأَظهرته فقلت ل الَمر من قبلِ ومن بعدِ‬
‫جاز كأَنك أَظهرت الخفوض الذي أَضفت إِليه قبل وبعد قال ابن سيده ويقرأُ ل الَمر من قبلٍ‬
‫ومن بعدٍ يعلونما نكرتي العن ل الَمر من تق ّدمٍ وتأَخّرٍ وا َلوّل أَجود وحكى الكسائي ل‬
‫الَمر من قب ِل ومن بعدِ بالكسر بل تنوين قال الفراء تركه على ما كان يكون عليه ف الِضافة‬
‫واحتج بقول ا َلوّل بَ ْينَ ذِراعَيْ وَجَبْ َهةِ الَ َسدِ قال وهذا ليس كذلك لَن العن بي ذراعي‬
‫الَسد وجبهته وقد ذكر أَحد الضاف إِليهما ولو كان ل الَمر من قبل ومن بعد كذا لاز على‬
‫هذا وكان العن من قبل كذا ومن بعد كذا وقوله ونن قتلنا الُ ْسدَ أُ ْسدَ َخفِيّةٍ فما شربوا َبعْدٌ‬
‫على َلذّةٍ َخمْرا إِنا أَراد بعدُ فنوّن ضرورة ورواه بعضهم بعدُ على احتمال الكف قال اللحيان‬
‫وقال بعضهم ما هو بالذي ل ُب ْعدَ له وما هو بالذي ل قبل له قال أَبو حات وقالوا قبل وبعد من‬
‫الَضداد وقال ف قوله عز وجل والَرض بعد ذلك دحاها أَي قبل ذلك قال الَزهري والذي‬
‫قاله أَبو حات عمن قاله خطأٌ قب ُل وبعدُ كل واحد منهما نقيض صاحبه فل يكون أَحدها بعن‬
‫الخر وهو كلم فاسد وأَما قول ال عز وجل والَرض بعد ذلك دحاها فإِن السائل يسأَل عنه‬
‫فيقول كيف قال بعد ذلك قوله تعال قل أَئنكم لتكفرون بالذي خلق الَرض ف يومي فلما‬
‫فرغ من ذكر الَرض وما خلق فيها قال ث استوى إل السماء وث ل يكون إِل بعد الَول الذي‬
‫ذكر قبله ول يتلف الفسرون أَن خلق الَرض سبق خلق السماء والواب فيما سأَل عنه‬
‫السائل أَن الدّحو غي اللق وإِنا هو البسط واللق هو إِلنشاءُ الَول فال عز وجل خلق‬
‫الَرض أَولً غي مدحوّة ث خلق السماء ث دحا الَرض أَي بسطها قال واليات فيها متفقة ول‬
‫تناقض بمد ال فيها عند من يفهمها وإِنا أَتى اللحد الطاعن فيما شاكلها من اليات من جهة‬
‫غباوته وغلظ فهمه وقلة علمه بكلم العرب وقولم ف الطابة أَما بعدُ إِنا يريدون أَما بعد‬
‫دعائي لك فإِذا قلت أَما بعدَ فإِنك ل تضيفه إِل شيء ولكنك تعله غاية نقيضا لقبل وف‬
‫حديث زيد بن أَرقم أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم خطبهم فقال أَما بعدُ تقدير الكلم أَما‬
‫بعدُ حد ال فكذا وكذا وزعموا أَن داود عليه السلم أَول من قالا ويقال هي فصل الطاب‬
‫ولذلك قال جل وعز وآتيناه الكمة وفصل الطاب وزعم ثعلب أَن أَول من قالا كعب بن‬
‫لؤي أَبو عبيد يقال لقيته ُبعَيْداتِ بَ ْينٍ إِذا لقيته بعد حي وقيل ُبعَيْداتِ بَ ْينٍ أَي ُبعَيد فراق وذلك‬
‫إِذا كان الرجل يسك عن إِتيان صاحبه الزمانَ ث يأْتيه ث يسك عنه نوَ ذلك أَيضا ث يأْتيه قال‬
‫وهو من ظروف الزمان الت ل تتمكن ول تستعمل إل ظرفا وأَنشد شر وأَ ْشعَثَ مُ ْن َقدّ القيمصِ‬
‫د َعوْتُه ُبعَيْداتِ بَ ْينٍ ل هِدانٍ ول نِكْسِ ويقال إِنا لتضحك ُبعَيْداتِ َب ْينٍ أَي بي الرّة ث الرة ف‬
‫الي وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه كان إِذا أَراد الباز أَبعد وف آخر يَتََب ّعدُ وف‬
‫آخر أَنه صلى ال عليه وسلم كان يُ ْب ِعدُ ف الذهب أَي الذهاب عند قضاء حاجته معناه إِمعانه‬
‫ف ذهابه إِل اللء وأَبعد فلن ف الَرض إِذا أَمعن فيها وف حديث قتل أَب جهل هَلْ َأْب َعدُ من‬

‫رجل قتلتموه ؟ قال ابن الَثي كذا جاء ف سنن أَب داود معناها أَنى وأَبلغ لَن الشيء التناهي‬
‫ف نوعه يقال قد أَبعد فيه وهذا أَمر بعيد ل يقع مثله لعظمه والعن أَنك استعظمت شأْن‬
‫واستبعدت قتلي فهل هو أَبعد من رجل قتله قومه قال والروايات الصحيحة أَعمد باليم‬

‫( ‪)3/89‬‬
‫( بغدد ) َبغْدادُ وبغداذ وبغذاد وبغذاذ وَبغْدِينُ وبغدان و َمغْدان كلها اسم مدينة السلم وهي‬
‫فارسية معناه عطاء صنم لَن بغ صنم وداد وأَخواتا عطية يذكر ويؤنث وأَنشد الكسائي فيا‬
‫لَ ْي َلةً خُرْسَ الدّجاجِ طَويلةً ببغدانَ ما كانت عن الصّبح تَ ْنجَلي قال يعن خُرْسا دَجاجُها قال‬
‫الَزهري الفصحاء يقولون بغداد بدالي وقالوا بغ صنم وداد بعن دوّد وحرّفوه عن الذال إِل‬
‫الدال لَن داذ بالفارسية معناه أُعطي وكرهوا أَن يعلوا للصنم عطاء وقالوا داد ومن قال دان‬
‫فمعناه ذل وخضع وقولم تََب ْغدَدَ‬
‫( * قوله « وقولم تبغدد إل » عبارة شرح القاموس تبغدد عليه إذا تكب وافتخر مولدة ) فلنٌ‬
‫مُوَلّد‬

‫( ‪)3/94‬‬
‫( بغذد ) بغذاد مدينة السلم بذال معجمة َأوّلً ودال مهملة آخرا وقد تقدّم ذكرها‬
‫والختلف ف اسها‬

‫( ‪)3/94‬‬
‫( بلد ) البَ ْلدَةُ والبَ َلدُ كل موضع أَو قطعة مستحيزة عامرة كانت أَو غي عامرة الَزهري البلد‬
‫كل موضع مستحيز من الَرض عامر أَو غي عامر خال أَو مسكون فهو بلد والطائفة منها بَ ْلدَةٌ‬
‫وف الديث أَعوذ بك من ساكن البَ َلدِ البلد من الَرض ما كان مأْوى اليوان وإِن ل يكن فيه‬
‫بناء وأَراد بساكنه النّ لَنم سكان الَرض والمع بلد وُبلْدانٌ والبُلدانٌ اسم يقع على الُكوَر‬
‫قال بعضهم البَ َلدُ جنسُ الكان كالعراق والشام والبَلدةُ الزءُ الخصصُ منه كالبصرة ودمَشق‬
‫والبلدُ مكةُ تفخيما لا كالنجم للثريا والعودُ للمَ ْندَل والبَ َلدُ والبَلْدةُ الترابُ والب َلدُ ما ل يُحفَر‬
‫من الَرض ول يوقد فيه قال الراعي ومُوقِد النارِ قد بادتْ حامتُه ما إِن تَبَيّنُه ف ُجدّةِ البَلَد‬
‫ضةُ البلد التّومَةُ تتركها النعامةُ ف الُدْحِيّ أَو‬
‫وبيضةُ الب َلدِ الذي ل نظي له ف الدح والذم وبَ ْي َ‬

‫القَيّ من الَرض ويقال لا الَب َلدِّيةُ وذاتُ البلدِ وف الثل أَذلّ من بَيْضةِ البلدِ والبلدُ أُدْحِيّ النعام‬
‫معناه أَذلّ من بَيْضةِ البلدِ والبلدُ أُدْحِيّ النعام معناه أَذلّ من بيضة النعام الت تتركها والَب ْلدَةُ‬
‫حرَتُنا والبَ َلدُ القبة وقيل هو نفس القب قال عديّ بن زيد‬
‫الَرضُ يقال هذه بَلدتُنا كما يقال بَ ْ‬
‫مِنْ أُناسٍ كنتُ أَرجو َن ْفعَ ُهمْ أَصبحوا قد َخ َمدُوا َتحْتَ البَ َلدْ والمع كالمع والبَ َلدُ الدارُ يَانيةٌ‬
‫قال سيبويه هذه الدارُ نعمت البلدُ فأَنّثَ حيث كان الدار كما قال الشاعر أَنشده سيبويه هَلْ‬
‫سفُورْ وبَلدُ‬
‫َتعْرِفُ الدارَ ُي َعفّيها الُورْ ؟ الدّ ْجنُ َيوْما والسحابُ الَ ْهمُورْ لكلّ ريحٍ فيه ذَيلٌ مَ ْ‬
‫الشيءِ عُ ْنصُرهُ عن ثعلب وَب َلدَ بالكانِ أَقام َيبْ ُلدُ بُلُودا اتذه بَلَدا ولزمه وَأبْ َلدَهُ إِياه أَلزمه أَبو‬
‫زيد بَ َل ْدتُ بالكان أَْب ُلدُ بُلودا وأََب ْدتُ به آُبدُ أُبُودا أَقمت به وف الديث فهي لم تاِلدَةٌ باِلدَةٌ‬
‫باِلدَةٌ يعن اللفة لَولده يقال للشيء الدائم الذي ل يزول تاِلدٌ باِلدٌ فالتاِلدُ القديُ والباِلدُ‬
‫إِتباعٌ له وقول الشاعر أَنشده ابن الَعراب يصف حوضا ومُبْ ِلدٍ بَ ْينَ َموْماةٍ ِبمَهْلَ َكةٍ جاوزُْتهُ‬
‫ب وهو اللصق بالَرض‬
‫ل ْلقِ عِلْيانِ قال ا ُلبْ ِلدُ الوضُ القديُ ههنا قال وأَراد مُ ْلبِد َفقَلَ َ‬
‫ِبعَلةِ ا َ‬
‫ومنه قول عليّ رضوان ال عليه لرجلي جاءَا يسأَلنه أَلِْبدَا بالَرض حت تفهما وقال غيه‬
‫حوضٌ مُبْ ِلدٌ تُرك ول يُستعمل فتداعى وقد أَْب َلدَ ِإبْلَدا وقال الفرزدقُ يصف إِبلً سقاها ف‬
‫خيِهنّ َأعْضادَ مُ ْب ِلدٍ يَِنشّ ِبذِي الدّْلوِ الُحِيلِ جَوانُِبهْ أَراد بذي الدلو الحيل‬
‫حوض داثر َق َطعْتُ لُلْ ِ‬
‫الاء الذي قد تغي ف الدلو والُباَلدَةُ الباَل َطةُ بالسيوف وال ِعصِيّ إِذا تالدوا با وَبلِدوا وبَلّدوا‬
‫لَزِموا الَرضَ يقاتلون عليها ويقال اشُْتقّ من بِلد الَرض وبَ ّلدَ تَبْليدا ضرب بنفسه الَرض‬
‫وأَبْ َلدَ َلصِق بالَرض والبَ ْل َدةُ َبلْدةُ النحر وهي ثُغرةُ النحر وما حولا وقيل وسطها وقيل هي‬
‫الفَلْكةُ الثالثةُ من فَ ْلكِ َزوْرِ الفرس وهي ستة وقيل هو رحى ال ّزوْرِ وقيل هو الصدر من الُفّ‬
‫والافر قال ذو الرمة ُأنِيخَتْ َفأَْلقَتْ بَ ْلدَةً فوق بَ ْلدَةٍ قليلٍ با الَصواتُ إِلّ بُغامُها يقول بركت‬
‫الناقة وأَلقت صدرَها على الَرض وأَراد بالبَ ْلدَةِ الُول ما يقع على الَرض من صدرها وبالثانية‬
‫الفلة الت أَناخ ناقَته فيها وقوله إِل بغامها صفة للَصوات على حدّ قوله تعال لو كان فيهما‬
‫آلةٌ إِل ال ّلهُ أَي غي ال والبُغامُ صوتُ الناقة وأَصله للظب فاستعاره للناقة الصحاح والَب ْلدَةُ‬
‫الصدرُ يقال فلنٌ واسعُ البلدة أَي واسع الصدر وأَنشد بيتَ ذي الرمة وبَ ْلدَةُ الفَرَسِ مُ ْنقَطَعُ‬
‫الفَ ْهدَتي من أَسافِلِهما إِل َعضُده قال النابغةُ العدي ف مِرْ َفقَ ْيهِ تَقارُبٌ وله َب ْلدَةُ نَحْرٍ كجَ ْبأَةِ‬
‫الَ َزمِ ويُ ْروَى ِبرْ َكةُ َزوْ ٍر وهو مذكور ف موضعه وهي بلدةُ بين وبينك يعن الفراق ولقيته بَِبلْدةِ‬
‫صمِتَ مذكور ف موضعه والَْب َلدُ من الرجال‬
‫صمِتَ وهي القَفْرُ الت ل أَحدَ با وإِعراب ِإ ْ‬
‫ِإ ْ‬
‫جةِ وقيل‬
‫جةِ وقيل َقدْرُ الُبلْ َ‬
‫الذي ليس بقرون والبَلْدةُ والبُلدةُ ما بي الاجبي والُبلْدةُ فوق الفُ ْل َ‬
‫الَب ْلدَةُ والبُلْدةُ نَقاوةُ ما بي الاجبي وقيل البَلدةُ والبُلدةُ أَن يكون الاجبان غي مقروني ورجل‬
‫أَْب َلدُ بَّينُ الَب َلدِ أَي أَْبلَجُ وهو الذي ليس بقرون وقد بَ ِلدَ بَلَدا وحكى الفارسي َتبَ ّلدَ الصبحُ‬
‫كََتبَلّج وتََبلّدتِ ال ّروْضةُ َنوّ َرتْ والبَلْدةُ راحةُ الكف والَبلْدةُ من منازل القمر بي النعائم و َس ْعدِ‬

‫الذابح خَلءٌ إِل من كواكبَ صغارٍ وقيل ل نَجومَ فيها البتةَ التهذيبُ الَب ْلدَةُ ف السماء موضعٌ‬
‫ل نوم فيه ليست فيه كواكبُ عظامٌ يكون عَلَما وهو آخر البوج سيت بَلد ًة وهي من بُرْج‬
‫ال َقوْس الصحاحُ البَلدةُ من منازل القمر وهي ستة أَنم من القوس تنلا الشمسُ ف أَقصر يوم‬
‫ف السنة والَب َلدُ الَثر والمعُ أَبلدٌ قال القطامي ليست ُتجَ ّرحُ ُفرّارا ظُهور ُهمُ وف النّحورِ‬
‫كُلومٌ ذاتُ أَبلدِ وقال ابن الرقاع عَرَفَ الدّيارَ َت َوهّما فاعْتادَها ِمنْ َب ْعدِ ما َشمِلَ البِلى أَبْلدَها‬
‫اعتادها أَعاد النظر إِليها مرةً بعد أُخرى ِلدُروسها حت عرفها وشل عمّ وما يُستحسن من هذه‬
‫القصيدة قولُه ف صفة أَعلى قَ ْرنِ وَلدِ الظبية تُزْجِي َأ َغنّ َكَأنّ ِإبْرَةَ َروْقِهِ َق َلمٌ أَصابَ مِن الدّواةِ‬
‫مِدادَها وبَ ِلدَ ِج ْلدُه صارت فيه أَبْلدٌ أَبو عبيد البَ َلدُ ا َلثَرُ بالسد وجعه أَبْلدُ والبُ ْل َدةُ والَب ْلدَةُ‬
‫ضدّ النّفاذِ والذّكاءِ والَضاءِ ف الُمور ورجلٌ بليدٌ إِذا ل يكن ذكيّا وقد بَ ُلدَ بالضم فهو‬
‫والبَلدَةُ ِ‬
‫بليد وتََب ّلدَ تكلف البَلدَ َة وقول أَب زُبيد مِن َحمِيمٍ يُ ْنسِي الَياءَ جَلِيدَ ال َق ْومِ حت تَراه كالَبْلودِ‬
‫قال الَبْلودُ الذي ذهب حياؤه أَو عقلُه وهو البَليدُ يقال للرجل يُصاب ف َحمِيمه فيجزع لوته‬
‫وتنسيه مصيبتُه الياءَ حت تراه كالذاهب العقل والتّبَ ّلدُ نقيضُ التّجَلد بَ ُلدَ بَل َدةً فهو بليد وهو‬
‫استكانة وخضوع قال الشاعر أَل ل تَ ُل ْمهُ اليومَ َأنْ يََتبَلّدا فقد غُلِبَ ا َلحْزونُ َأنْ يََتجَلّدا وتََب ّلدَ‬
‫أَي تردّد متحيا وأَبْ َلدَ وَتَبَ ّلدَ لقته َحيْرَةٌ وا َلبْلُودُ التحيُ ل فِعلَ له وقال الشيبان هو العتوه‬
‫ليْرَة وأَنشد بيت أَب زبيد « حت تراه‬
‫قال الَصمعي هو ا ُل ْنقَطَعُ به وكل هذا راجع إِل ا َ‬
‫كالبلود » وا ُلتَبَ ّلدُ الذي يَتَرَدّدُ متحيا وأَنشد للبيد َعلِهَتْ تَبَ ّلدُ ف نِهاءِ صَعاِئدٍ سَبْعا تُواما‬
‫كامِلً أَيّامُها وقيل للمتحي مُتََب ّلدٌ لَنه شبه بالذي يتحي ف فلة من الَرض ل يهتدي فيها وهي‬
‫جنّ‬
‫شةٍ لل ِ‬
‫الَب ْلدَةُ وكل بلد واسع بَ ْلدَةٌ قال الَعشى يذكر الفلة وَب ْلدَةٍ مِثْلِ َظهْرِ التّ ْرسِ مُوحِ َ‬
‫بِالليلِ ف حافاتِها ُشعَلُ وبَ ّلدَ الرجلُ إِذا ل يتجه لشيء وبَ ّلدَ إِذا نَكّسَ ف العمل وضَعُف حت ف‬
‫الَ ْريِ قال الشاعر جَرَى َطلَقا حت إِذا قُلْتُ ساِبقٌ تَدا َر َكهُ َأعْرَاقُ سُوءٍ فََب ّلدَا والتّبَ ّلدُ التصفيقُ‬
‫والتَّبّلدُ التلهف قال عديّ بن زيد سأَكْسِبُ مالً أَو َتقُومَ نَوائِحٌ عليّ بِلَيْلٍ مُ ْبدِياتِ التَّبّلدِ وتََبلّد‬
‫الرجلُ تََبلّدا إِذا نزل ببلد ليس به أَحدٌ يُ َلهّفُ نفسه والَُتبَلّد الساقط إِل الَرض قال الراعي‬
‫ولِلدّارِ فِيها ِمنْ َحمُوَلةِ أَهلِها عَ ِقيٌ ولِلْبَاكي با ا ُلتَب ّلدِ وكله من البَلدة والبَليدُ من الِبل الذي‬
‫ل ينشّطه تريك وَأبْ َلدَ الرجلُ صارت دوابه بليدةً وقيل أَْب َلدَ الرجلُ صارت دوابه بليدةً وقيل‬
‫أَْب َلدَ إِذا كانت دابته بَليدَةً وفرس بَليدٌ إِذا تأَخر عن اليل السوابق وقد بَ ُلدَ بَلدَةً وَب ّلدَ‬
‫ل ْلقِ ويقال‬
‫جدْ وَب ّلدَ الفَ َرسُ ل يَسْبِق ورجلٌ أَبْ َلدُ غليظ ا َ‬
‫السحابُ ل يطر وبَ ّلدَ الِنسانُ ل َي ُ‬
‫للجبال إِذا تقاصرت ف رأْي العي لظلمة الليل قد َب ّل َدتْ ومنه قول الشاعر إِذا ل يُنا ِزعْ جاهِلُ‬
‫القومِ ذَا النّهَى وبَ ّل َدتِ ا َلعْلمُ بالليلِ كالَ َكمْ والبَلَ ْندَى العَريضُ والبَلَ ْندَى والَلَ ْندَى الكثي لم‬
‫النبي وا ُلبْلَنْدى من المال الصلب الشديد وَب ْلدٌ اسمُ موضع قال الراعي يصف صقرا إِذا ما‬
‫شدِ‬
‫اْنجَلَتْ عنه َغدَاةُ صُبَاَبةٍ رأَى وهو ف بَ ْلدٍ خَراِنقَ مُنْ ِ‬

‫( * قوله « غداة صبابة » كذا ف نسخة الؤلف برفع غداة مضافة إل صبابة بضم الصاد‬
‫الهملة وكذا هو ف شرح القاموس بالصاد مهملة من غي ضبط وقد خطر بالبال أنه غداة‬
‫ضبابة بنصب غداة بالغي العجمة على الظرفية ورفع ضبابة بالضاد العجمة فاعل انلت )‬
‫وف الديث ذكرُ بُ َل ْيدٍ هو بضم الباء وفتح اللم قرية لل عليّ بواد قريب من يَنْبُع بند البَ ْندُ‬
‫العَلمُ الكبي معروف فارسي معرّب قال الشاعر وأَسيافُنَا تتَ الُبنُودِ الصّوا ِعقُ وف حديث‬
‫أَشراط الساعةِ أَنْ َتغْزو الرومُ فتسي بثماني بَنْدا الَب ْندُ العَلمُ الكبي وجعه بُنُود وليس له جعُ‬
‫أَدْن َعدَدٍ والبَ ْندُ كل َعلَم من الَعلم وف الحكم من أَعلم الروم يكون للقائد يكون تت كل‬
‫عَ َلمٍ عشرة آلف رجل أَو أَقل أَو أَكثر وقال الجيميّ البَ ْندُ َع َلمُ الفُرْسانِ وأَنشد للمفضل‬
‫جاؤُوا يَجُرّون البُنُودَ َجرّا قال النضر سي العلم الضخم واللواءُ الضخمُ الَب ْندَ والَب ْندُ الذي‬
‫يُسكِر من الاء قال أَبو صخر وِإنّ مَعاجي لِلخِيامِ ومَوْقِفي بِرابِيةِ الَب ْندَينِ بالٍ ُثمَامُها يعن بيوتا‬
‫أُلقي عليها ثُمامٌ وشجر ينبت الليث الَب ْندُ حِيَلٌ مستعملة يقال فلن كثي البُنود أَي كثي اليل‬
‫والبَ ْندُ بَ ْي َذقٌ مُ ْنعَ ِقدٌ ِبفِزْزانٍ‬

‫( ‪)3/94‬‬
‫( بند ) البَ ْندُ العَلمُ الكبي معروف فارسي معرّب قال الشاعر وأَسيافُنَا تتَ البُنُودِ الصّوا ِعقُ‬
‫وف حديث أَشراط الساعةِ أَنْ َتغْزو الرومُ فتسي بثماني بَنْدا الَب ْندُ العَلمُ الكبي وجعه بُنُود‬
‫وليس له جعُ أَدْن َعدَدٍ والبَ ْندُ كل عَلَم من الَعلم وف الحكم من أَعلم الروم يكون للقائد‬
‫يكون تت كل عَ َلمٍ عشرة آلف رجل أَو أَقل أَو أَكثر وقال الجيميّ البَ ْندُ عَ َلمُ الفُرْسانِ‬
‫وأَنشد للمفضل جاؤُوا َيجُرّون البُنُودَ جَرّا قال النضر سي العلم الضخم واللواءُ الضخمُ البَ ْندَ‬
‫والبَ ْندُ الذي يُسكِر من الاء قال أَبو صخر وِإنّ مَعاجي لِلخِيامِ و َموْقِفي بِرابِيةِ الَب ْندَينِ بالٍ ُثمَامُها‬
‫يعن بيوتا أُلقي عليها ثُمامٌ وشجر ينبت الليث البَ ْندُ حِيَلٌ مستعملة يقال فلن كثي البُنود أَي‬
‫كثي اليل والبَ ْندُ بَ ْيذَقٌ مُ ْنعَ ِقدٌ ِبفِزْزانٍ‬

‫( ‪)3/97‬‬
‫( بد ) بَ ْهدَى وذو بَ ْهدَى موضعان‬

‫( ‪)3/97‬‬

‫( بود ) بادَ الشيءُ بَوادا ظهر وسنذكره ف الياء أَيضا والَبوْدُ البئر‬

‫( ‪)3/97‬‬
‫( بيد ) ‪ :‬باد الشيءُ يبيد بَيْدا و بَيادا و بُيودا و َبيْدودَةً الَخية عن اللحيان ‪ :‬انقطع وذهب ‪.‬‬
‫و بَادَ يَبِيدُ بَيْدا إِذا هلك ‪ .‬و بادت الشمسُ بُيودا ‪ :‬غَرَبَتْ منه حكاه سيبويه ‪ .‬و أَباده ال أَي‬
‫أَهلكه ‪ .‬وف الديث ‪ :‬فإِذا هم ِبدِيَارٍ بادَ أَهلُها أَي هلكوا وانقرضوا ‪ .‬وف حديث الور العي‬
‫‪ :‬نن الالداتُ ل نَبيدُ أَي ل َنهْ ِلكُ ول نوت ‪ .‬و الَبيْداءُ ‪ :‬الفلة ‪ .‬و الَبيْداءُ ‪ :‬الفازة الستوية‬
‫حلّها ‪ .‬ابن‬
‫يُجْرى فيها اليل وقيل ‪ :‬مفازة ل شيء فيها ابن جن ‪ :‬سيت بذلك لَنا تُبِيدُ من يَ ِ‬
‫شيل ‪ :‬البَيْداءُ الكان الستوي ا ُلشْرِفُ قليلة الشجر َجرْداءُ َتقُودُ اليومَ وِنصْفَ يوم وأَقلّ‬
‫وإِشرافها شيء قليل ل تراها إِل غليظة صلَْبةً ل تكون إِل ف أَرضِ طِيٍ وف حديث الج ‪:‬‬
‫بَيْداؤُكم هذه الت يَكْذبون فيها على رسول ال البَيْداءُ ‪ :‬الفازة ل شيء با وهي ههنا اسم‬
‫موضع مصوص بي مكة والدينة وأَكثر ما تَرِدُ ويراد با هذه ومنه الديث ‪ :‬إِن قوما يغزون‬
‫البيت فإِذا نزلوا بالَبيْداءِ بعث ال جبيل فيقول ‪ :‬يا بَيْداءُ َأبِيديهِم فتخسف بم أَي أَهلكيهم ‪.‬‬
‫وف ترجة قُ ْط ُربٍ ‪ :‬الُتَلِفُ القفر سي بذلك لَنه يتلف سالكه ف الَكثر كما سوا الصحراء‬
‫بَيْداءَ لَنا تُبيد سالكها و الِبادَةُ ‪ :‬الِهلك والمع بِيدٌ ‪ .‬كسّروه تكسي الصفات لَنه ف‬
‫الَصل صفة ولو كسّروه تكسي الَساء فقيل بَيْداوات لكان قياسا فأَما ما أَنشده أَبو زيد ف‬
‫نوادره ‪ :‬هَلْ َتعْرِفُ الدّارَ ِببَيْدا إِّنهْ دَارٌ لِ َليْلى قد َت َعفّتْ إِّنهْ قال ابن سيده ‪ :‬أَن قال قائل ‪ :‬ما‬
‫تقول ف قوله َب ْيدَا إِّنهْ هل يوز أَن يكون صرف بيداءَ ضرورة فصارت ف التقدير بِبَيْداءٍ ث إِنه‬
‫خمّا فلما ثقل التنوين‬
‫خمٌ يُحِبّ الُ ُلقَ الَض َ‬
‫شدّد التنوين ضرورة على حدّ التثقيل ف قوله ‪ :‬ضَ ْ‬
‫واجتمع ساكنان فتح الثان من الرفي للتقائهما ث أَلق الاءَ لبيان الركة كإِلاقها ف هُّنهْ‬
‫فالواب أَن هذا غي جائز ف القياس وذلك أَن هذا التثقيل إِنا أَصله أَن يلحق ف الوقف ث إِن‬
‫الشاعر اضطر إِل إِجراء الوصل مرى الوقف كما حكاه سيبويه من قولم ف الضرورة‬
‫وكَلْ َكدّا ونوه فأَما إِذا كان الرف ما ل يثبت ف الوقف ألبتة مففا فهو من التثقيل ف الوصل‬
‫أَو ف الوقف أَبعد أَل ترى أَن التنوين ما يذفه الوقف فل يوجد فيه ألبتة فإِذا ل يوجد ف‬
‫الوقف أَصلً فل سبيل إِل تثقيله لَنه إِذا انتفى الَصل الذي هو التخفيف هنا فالفرع الذي هو‬
‫التثقيل أَشدّ انتفاء وأَجاز أَبو علي ف هذا ثلثة أَوجه ‪ :‬فأَحدها أَن يكون أَراد ببَيْدا ث أَلق‬
‫الفيفة وهي الت تلحق الِنكار نو ما حكاه سيبويه من قول بعضهم وقيل له ‪ :‬أَترج إِن‬
‫أَخصبت البادية فقال ‪ :‬أَأَنا إِنّيَه منكرا لرأْيه أَن يكون على خلف أَن يرج كما تقول ‪ :‬أَلثلي‬
‫يقال هذا أَنا أَول خارج إِليها فكذلك هذا الشاعر أَراد ‪ :‬أَمثلي ُيعَرّف ما ل ينكره ث إِنه شدد‬

‫النون ف الوقف ث أَطلقها وبقي التثقيل باله فيها على حدّ َسبْسِبّا ث أَلق الاء لبيان الركة‬
‫نو كتابيه وحسابيه واقتده والوجه الخر أَن يكون أَراد ِإنّ الت بعن نعم ف قوله ‪ :‬وَيقُ ْلنَ‬
‫شَيْبٌ قد عَل كَ وقد كبِ ْرتَ َفقُلْتُ إِنّ ْهأَي نعم والوجه الثالث أَن يكون أَراد إِنّ الت تنصب‬
‫السم وترفع الب وتكون الاء ف موضع نصب لَنا اسم إِنّ ويكون الب مذوفا كأَنه قال ‪:‬‬
‫إِنّ الَمر كذلك فيكون ف قوله بَيْدا إِّنهْ قد أَثبت أَن الَمر كذلك ف الثلثة الَوجه َلنّ إِنّ الت‬
‫للِنكار مؤكدة موجبة ونعم أَيضا كذلك وإِن الناصبة أَيضا كذلك ويكون قصر ببيداء ف هذه‬
‫سفَرْ‬
‫الثلثة الَوجه كما قصر الخر ما مدّته للتأْنيث ف نو قوله ‪ :‬ل ُبدّ مِن صَ ْنعَا وإِنْ طَالَ ال ّ‬
‫قال أَبو علي ول يوز أَن تكون المزة ف بَيْدا َأّنهْ هي هزة بيداء لَنه إِذا جرّ السم غي‬
‫النصرف ول يكن مضافا ول فيه لمُ ا َلعْرفة وجب صرفه وتنوينه ول تنوين هنا لَن التنوين إِنا‬
‫يفعل ذلك برف الِعراب دون غيه وأَجاز أَيضا ف َتعَفّتْ إِّنهْ هذه الَوجه الثلثة الت‬
‫ذكرناها ‪ .‬و البَ ْيدَاَنةُ ‪ :‬المارة الوحشية أُضيفت إِل البيداء والمع البيدانات ‪ .‬وأَتانٌ بَ ْيدَاَنةٌ ‪:‬‬
‫سحّجٍ‬
‫لبِيِ مُ َ‬
‫تَسْكُن البَيْداءَ ‪ .‬و الَبيْداَنةُ ‪ :‬الَتان اسم لا قال الشاعر ‪ :‬وَيوْما على صَلْتِ ا َ‬
‫ويوما على بَيْداَنةٍ ُأمّ َتوْلَبِ يريد حار وحش ‪ .‬والصّلْت ‪ :‬الواضح البي ‪ .‬والسحّج ‪:‬‬
‫ا ُل َعضّضُ ويروى ‪ :‬فيوْما على سِ ْربٍ َنقِيّ جُلُودُه يعن بالسرب القطيع من بقر الوحش يريد‬
‫يوما ُأ ِغيُ بذا الفرس على بقر وحش أَو حي وحش ‪ .‬وف تسمية الَتان البَيْداَنةَ قولن ‪:‬‬
‫أَحدها إِنا سيت بذلك لسكونا الَبيْداءَ وتكون النون فيها زائدة وعلى هذا القول جهور أَهل‬
‫اللغة والقول الثان ‪ :‬إِنا العظيمة البدن وتكون النون فيها أَصليةً ‪ .‬و بَ ْيدَ ‪ :‬بعن غي يقال ‪:‬‬
‫رجل كثي الال َب ْيدَ أَنّه بيل معناه غي أَنه بيل حكاه ابن السكيت وقيل ‪ :‬هي بعن على‬
‫حكاه أَبو عبيد ‪ .‬قال ابن سيده ‪ :‬والَول أَعلى وأَنشد ا ُل َموِيّ لرجل ياطب امرأَةً ‪َ :‬عمْدا‬
‫َفعَلْتُ ذاك َب ْيدَ أَنّي إِخالُ َأنْ هَلَكْتُ ل تَ ِرنّي يقول على أَن أَخاف ذلك ‪ .‬وف الديث عن النب‬
‫أَنه قال ‪ :‬أَنا أَفصح العرب َب ْيدَ أَنّي من قريش ونشأْت ف بن سعد بَ ْيدَ ‪ :‬بعن غي ‪ .‬وف‬
‫حديث آخر ‪ :‬نن الخرون السابقون يوم القيامة َب ْيدَ أَنم أُوتوا الكتاب من قبلنا وأُوتيناه من‬
‫بعدهم قال الكسائي ‪ :‬قوله بَ ْيدَ معناه غي وقيل ‪ :‬معناه على أَنم وقد جاء ف بعض الروايات‬
‫باْيدَ أَنّ ُهمْ قال ابن الَثي ‪ :‬ول أَره ف اللغة بذا العن ‪ .‬وقال بعضهم ‪ :‬إِنا بأَيد أَي بقوّة ومعناه‬
‫نن السابقون إِل النة يوم القيامة بقوة أَعطاناها ال وفضلنا با قال أَبو عبيد ‪ :‬وفيه لغة أُخرى‬
‫سدَهُ ‪ .‬و بَيْدانُ ‪ :‬اسم رجل‬
‫مَ ْيدَ باليم كما قالوا َأ ْغمَطَتْ عليه المّى وَأغْبَطَتْ وسَّبدَ رأْسه و ّ‬
‫حكاه ابن الَعراب وأَنشد ‪ :‬مَت أَْنفَلِتْ من َدْينِ بَ ْيدَانَ ل َي ُعدْ لِبَ ْيدَانَ دَْينٌ ف كرائِم مَالِيَا على‬
‫ت منْ ِثقَةٍ به ‪ :‬أَل إِنّما باعتْ يين شاليا و بَيْداءُ ‪ :‬موضع بي مكة والدينة قال‬
‫أَنن قد قل ُ‬
‫الَزهري ‪ :‬وبي السجدين أَرضٌ ملساءُ اسها البَيْداءُ وف الديث ‪ :‬إِن قوما يغزون البيت فإِذا‬
‫نزلوا البيداءَ بعث ال عليهم جبيل عليه السلم فيقول ‪ :‬يا بَيْداءُ بِيدِي بِهِم وف رواية ‪:‬‬

‫أَبِيدِيهِم فتخسف بم ‪ .‬و بَيْدانُ ‪ :‬موضع قال ‪ :‬أَ َجدّك َلنْ تَرَى بُِثعَيْلَباتٍ ول َب ْيدَانَ ناجَِيةً َذمُول‬
‫استعمل لن ف موضع ل‬

‫( ‪)3/97‬‬
‫( تقد ) ابن سيده الّت ْقدَةُ بكسر التاء والّتقْدَةُ الَخية عن الروي ال ُكسْبَرَةُ والتقدة الكَ َروْياءُ‬
‫وف حديث عطاء وذكر البوب الت تب فيها الصدقة وعدّ الّت ْقدَة هي الكُزَْبرَةُ وقيل الكرويا‬
‫وقد تفتح التاء وتكسر القاف وقال ابن دريد هي الّتقْرِدَةُ وأَهل اليمن يسمون الَبزار الّتقْرِ َدةَ‬
‫والّتقِيدَ ُة موضع‬

‫( ‪)3/99‬‬
‫( تقرد ) الّتقْرِدَةُ الكسبة عن ابن دريد قال والّتقْرِدَةُ الَبزار كلها عند أَهل اليمن التهذيب ف‬
‫الرباعي الّتقْرِدُ الكرويا قال الَزهري وروى ثعلب عن ابن الَعراب الّت ْقدَةُ الكزبرة والّت ْقدَةُ‬
‫الكرويا قال الَزهري وهذا هو الصحيح وأَما الّتقْرِدُ فل أَعرفه ف كلم العرب‬

‫( ‪)3/99‬‬
‫( تلد ) التالد الال القدي الَصلِيّ الذي وُلد عندك وهو نقيض الطارف ابن سيده التّ ْلدُ والتّ ْلدُ‬
‫والتّلدُ والتّلِيدُ والِتْلدُ كالِسْنامِ وا ُلتْ َلدُ الَخية عن ابن جن ما وُلد عندك من مالك أَو نُتج‬
‫ولذلك حكم يعقوب أَن تاءه بدل من الواو وهذا ل يقوى لَنه لو كان ذلك لَرُدّ ف بعض‬
‫تصاريفه إِل الَصل وقال بعض النحويي هذا كله من الواو فإِذا كان ذلك فهو معتل وقيل‬
‫التّلد كل مال قدي من حيوان وغيه يورث عن الباء وهو التالد والتليد والُتْ َلدُ قال الشاعر‬
‫لصُونُ والعَتادُ هُّنهْ وتَ َلدَ الالُ يَ ْت ِلدُ ويَتْ ُلدُ تُلودا وَأتْ َلدَه‬
‫حنُ افَْتلَيْنا هُّنهْ ِن ْعمَ ا ُ‬
‫يصف خيلً تَلِئدٌ َن ْ‬
‫هو وأَتلد الرجلُ إِذا اتذ ما ًل ومال مُتْلَد وخُ ُلقٌ مُتْلَد قدي أَنشد ابن الَعراب ماذا رُزِينا مِ ْنكِ ُأمّ‬
‫مَعَْبدِ ِمنْ َسعَةِ الِلْم وخُ ْلقٍ مُتْ َلدِ وف حديث عبدال بن مسعود أَنه قال ف سورة بن إِسرائيل‬
‫والكهف ومري وطه والَنبياء هنّ من العتاق ا ُلوَلِ وهن من تِلدِي يعن السور أَي من قدي ما‬
‫أَخذتُ من القرآن شبههن بِتلد الال وف رواية أُخرى الم من تِلدِي أَي من َأوّل ما أَخذته‬
‫وتعلمتُه بكة وف حديث العباس فهي لم تالِدةٌ بالِدةٌ يعن اللفة والبالدُ إِتباع التّالِد وقال‬
‫اللحيان رجل تليد ف قوم تُلَداءَ وامرأَة تلِيد ف نسوة تَلِئدَ وتُ ُلدٍ وَت ِلدَ فيهم يَ ْت َلدُ أَقام ابن‬

‫الَعراب َت ّلدَ الرجلُ إِذا جع ومنع وجارية تلِيدة إِذا ورثها الرجل فإِذا وُلِدتْ عنده فهي وَلِيدَة‬
‫وروي عن شريح أَن رجلً اشترى جارية وشرط أَنا مُوَلّدةٌ فوجدها تَليدَةً فردّها شريح قال‬
‫القتيب التّليدة هي الت وُلدت ببلد العجم وحُملت فنشأَت ببلد العرب وا ُلوَلّدة بنلة التّلد‬
‫وهو الذي وُلد عندك وقيل ا ُلوَّلدَةُ الت وُلدت ف بلد الِسلم والكم فيه إِن كان هذا‬
‫الختلف يؤثر ف الغرض أَو القيمة وجب له الرّد وإِلّ فل وروي عن الَصمعي أَنه قال التليد‬
‫ما ولد عند غيك ث اشتريته صغيا فثبت عندك والتّلدُ ما وََل ْدتَ أَنت قال أَبو منصور سعت‬
‫رجلً من أَهل مكة يقول تلدي بكة أَي ميلدي ابن شيل التليد الذي وُلد عندك وهو ا ُلوَلّد‬
‫والُنثى ا ُلوَلّدةُ وا ُلوَلّد وا ُلوَلّدةُ والتليد واحد عندنا رواه الصاحفي عنه وروى شر عنه أَنه قال‬
‫تِلدُ الال ما تَواَلدَ عندك فتَ ِلدَ من رقيق أَو سائمة وَتَ ِلدَ فلن عندنا أَي وََلدْنا أُمه وأَباه قال‬
‫الَعشى َتدِرّ على غي أَسائها مُطَرّ َفةٌ بعد إِتْلدِها يقول كانت من تِلدِهم فصارت طارفا عندك‬
‫حي أَخذتا وَت َلدَ فلن ف بن فلن يَ ْتلُد أَقام فيهم وتَ َلدَ بالكان تلودا أَي أَقام به وأَْت َلدَ أَي اتذ‬
‫الال والتليد الذي وُلد ببلد العجم ث حل صغيا فثبت ف بلد الِسلم وف حديث عائشة أَنا‬
‫أَعتقت عن أَخيها عبد الرحن تِلدا من تِلدها فإِنه مات ف منامه وف نسخة تِلدا من أَتلده‬
‫والَتْلدُ بطون من عبد القيس يقال لم أَتْلدُ عُمانَ وذلك لَنم سكنوها قديا والتّ ْلدُ فرخ‬
‫العُقاب‬

‫( ‪)3/99‬‬
‫( ترد ) التهذيب ف الرباعي ابن الَعراب يقال لبُرج المام التّمرا ُد وجعه التّماريد وقيل‬
‫التّماريد ماضي المام ف برج المام وهي بيوت صغار يبن بعضها فوق بعض‬

‫( ‪)3/100‬‬
‫( تود ) التّودُ شجر وبه فسر قول أَب صخر الذل عَرَفْت من هِ ْندَ أَطْللً بذي التّودِ َقفْرا‬
‫وجاراتِها البِيضِ الرّخاوِيدِ الَزهري وأَما التّوادِي فواحدتا َتوْدَِيةٌ وهي الشبات الت تُشدّ على‬
‫أَخلف الناقة إِذا صُ ّرتْ لئلّ يرضعها الفصيل قال ول أَسع لا بفعل واليوط الت ُتصَرّ با هي‬
‫ا َلصِرّ ُة واحدها صِرارٌ قال وليست التاء بأَصلية ف هذا ول ف الّتؤَدَةِ بعن التأَن ف الَمر‬

‫( ‪)3/100‬‬

‫( تيد ) ابن الَعراب التّ ْيدُ الرفق يقال تَ ْيدَك يا هذا أَي اتِّئدْ وقال ابن كيسان بَ ْلهَ و ُروَْيدَ وَت ْيدَ‬
‫يفضن وينصب ُروَْيدَ زيدا وزيدٍ وَب ْلهَ زيدا وزيد وتَ ْيدَ زيدا وزيد قال وربا زيد فيها الكاف‬
‫للخطاب فيقال ُروَْيدَكَ زيدا وتَ ْيدَك زيدا فإِذا أَدخلت الكاف ل يكن إِل النصبُ وإِذا ل تدخل‬
‫الكافَ فالفض على الِضافة لَنا ف تقدير الصدر كقوله عز وجل فضَ ْربَ الرقاب‬

‫( ‪)3/101‬‬
‫( ثأد ) الّثأَدُ الثرى والّثأَدُ الّندَى نفسُه والثّئِيد الكان الّندِيّ وثَِئدَ النبتُ َثأَدا فهو ثَِئدٌ َندِيَ قال‬
‫ب فقال رائدهم وجدتُ مكانا ثَئِدا مَئِدا‬
‫الَصمعي قيل لبعض العرب َأصِبْ لنا موضعا أَي ا ْطلُ ْ‬
‫وقال زيد بن كُ ْثوَةَ بعثوا رائدا فجاء وقال عُشْبٌ َثأْ ٌد َمأْدٌ كأَنه أَ ْسوُقُ نساء بن سَعد وقال رائد‬
‫آخر سَيْلٌ وَبقْلٌ وَبقِي ٌل فوجدوا الَخي أَعقلهما ابن الَعراب الّثأْدُ الّندَى والقذر والَمر القبيح‬
‫سهِرُهُ َت َذؤّبُ الريحِ والوَسْواسُ‬
‫الصحاح الث ْأدُ الّندَى والقُرّ قال ذو الرمة فَباتَ ُيشْئِ ُزهُ َثأْدٌ ويُ ْ‬
‫وا َلضَبُ قال وقد يرّك ومكان ثَِئدٌ أَي ندٍ ورجل ثَِئدٌ أَي َمقْرورٌ وقيل الَثْآدُ العُيوبُ وأَصله‬
‫للْق أَي كثية اللحم وفيها ثَآدَةٌ مثل سعادة وفخذٌ َثِئدَةٌ‬
‫الَبلَلُ ابن شيل يقال للمرأَة إِنا لََثأْ َدةُ ا َ‬
‫رَيّاء متلئة وما أَنا بابن َثأْداءَ ول َثأَداء أَي لستُ بعاجز وقيل أَي ل أَكن بيلً لئيما وهذا العن‬
‫أَراد الذي قال لعمر بن الطاب رضي ال تعال عنه عامَ الرّمادَة لقد انكشفتْ وما كنتَ فيها‬
‫ابنَ َثأْداءَ أَي ل تكن فيها كابن الَمة لئيما فقال ذلك لو كنتُ أُنفق عليهم من مال الطاب‬
‫وقيل ف الثأْداء ما قيل ف الدّأْثاءِ من أَنا الَمة والمقاء جيعا وما َلهُ ثَِئدَت ُأمّه كما يقال‬
‫َح َمِقَتْ الفراء الّثأَداءُ والدّأَثاءُ الَمة على القلب قال أَبو عبيد ول أَسع أَحدا يقول هذا بالفتح‬
‫غيَ الفراء والعروف َثأْداءُ ودَأْثاءُ قال الكميت وما ُكنّا بن َثأْدَاءَ َلمّا َشفَيْنا بالَسِّنةِ كلّ وَتْرِ‬
‫ورواه يعقوب حت شفينا وف حديث عمر رضي ال عنه قال ف عام الرمادة لقد همتُ أَن‬
‫أَجعل مع كل أَهل بيت من السلمي مثلَهُم فإِن الِنسان ل يَهْ ِلكُ على نصف شَِبعِه فقيل له لو‬
‫فعلتَ ذلك ما كنتَ فيها بابن َثأْدَاءَ يعن بابن أَمة أَي ما كنت لئيما وقيل ضعيفا عاجزا وكان‬
‫الفراء يقول َدأَثاءَ وسَحَناء لكان حروف اللق قال ابن السكيت وليس ف الكلم َفعَلءُ‬
‫بالتحريك إِلّ حرف واحد وهو الّثأَدَاءُ وقد يسكن يعن ف الصفات قال وأَما الَساء فقد جاءَ‬
‫فيه حرفان قَرَماءُ وجَنَفَا ُء وها موضعان قال الشيخ أَبو ممد بن بري قد جاء على َفعَلءَ ستة‬
‫أَمثلة وهي َثأَداءُ وسَحَناءُ وَنفَساءُ لغة ف ُنفَساء وجَنَفاءُ وقَرَماءُ وحَسَداءُ هذه الثلثة أَساء‬
‫مواضعَ قال الشاعر ف جَنَفاءَ رَحَلْتُ إِلَ ْيكَ من جَنَفاءَ حت أََنخْتُ فِناءَ بَيْتِك با َلطَال وقال‬
‫السّلَ ْيكُ بنُ السّلَ َكةِ ف قَرَماءَ على َقرَماءَ عالِيَة شواه َكَأنّ بياضَ غُرّته خِمارُ وقال لبيد ف‬
‫سيْنا ثلثا على حَسَداءَ تَنَْبحُنا الكِلبُ‬
‫حَسَداءَ فَبِتْنا حيثُ َأمْ َ‬

‫( ‪)3/101‬‬
‫ش ُم ومنه قيل لا يُهشم من البز ويُبَلّ باء ال ِقدْرِ وغيه ثَريدة‬
‫( ثرد ) الثّرِي ُد معروف والثّ ْردُ ا َل ْ‬
‫والثّ ْردُ الفَتّ ثَرَدَهُ يَ ْثرُدُهُ ثَرْدا فهو ثريد وثَرَ ْدتُ البز ثَرْدا كسرته فهو ثَري ٌد ومَثْرُود والسم‬
‫الثّردة بالضم والثّريدُ والثّرودَةُ ما ثُرِدَ من البز واثّرَدَ ثريدا واتّرَدَه اتذه وهو مُتّرِد قلبت الثاء‬
‫تاء لَن الثاء أُخت التاء ف المس فلما تاورتا ف الخرج أَرادوا أَن يكون العمل من وجه‬
‫فقلبوها تاء وأَدغموها ف التاء بعدها ليكون الصوت نوعا واحدا كأَنم لا أَسكنوا تاء وَِتدٍ‬
‫تفيفا أَبدلوها إِل لفظ الدال بعدها فقالوا وَدّ غيه اثّرَ ْدتُ البز أَصله اثْتَ َر ْدتُ على افتعلت‬
‫فلما اجتمع حرفان مرجاها متقاربان ف كلمة واحدة وجب الِدغام إِلّ أَن الثاء لا كانت‬
‫مهموسة والتاء مهورة‬
‫( * قوله « التاء مهورة » الشهور أن التاء مهموسة ) ل يصح ذلك فأَبدلوا من الَول تاء‬
‫فأَدغموه ف مثله وناس من العرب يبدلون من التاء ثاء فيقولون اثّ َر ْدتُ فيكون الرف الَصلي‬
‫ل ْلقُومُ َب ْعدَكِ ل يَنامُ وبَ ْرقٍ‬
‫هو الظاهر وقوله أَنشده ابن الَعراب أَل يا خُبْزَ يا اْبَنةَ يَثْرُدانٍ أَبَى ا ُ‬
‫لِلعَصيدَةِ لحَ َوهْنا كما َشقّقْت ف القِدْرِ السّناما‬
‫( * ف هذا البيت إقواء )‬
‫قال يَ ْثرُدانٍ غلمان كانا يثردان فَنَسَب الُبزة إِليهما ولكنه نوّن وصرف للضرورة والوجه ف‬
‫مثل هذا أَن يكى ورواه الفراء ُأثْرُدانٍ فعلى هذا ليس بفعل سي به إِنا هو اسم كأُسْحُلن‬
‫وأُْلعُبانٍ فحكمه أَن ينصرف ف النكرة ول ينصرف ف العرفة قال ابن سيده وأَظن أُْثرُدانَ اسا‬
‫للثريد أَو الثرود معرفةً فإِذا كان كذلك فحكمه أَن ل ينصرف لكن صرفه للضرورة وأَراد أَب‬
‫صاحب اللقوم بعدك ل ينام لَن اللقوم ليس هو وحده النائم وقد يوز أَن يكون خص‬
‫اللقوم ههنا لَن مرّ الطعام إِنا هو عليه فكأَنه لا فقده حنّ إِليه فل يكون فيه على هذا القول‬
‫حذف وقوله وبرقٍ للعصيدة لح وهنا إِنا عن بذلك شدّة ابيضاض العصيدة فكأَنا هي برق‬
‫وإِن شئت قلت إِنه كان َجوْعانَ متطلعا إِل العصيدة كتطلع الجدب إِل البق أَو كتطلع‬
‫العاشق إِليه إِذا أَتاه من ناحية مبوبه وقوله كما شققت ف القِدر السناما يريد أَن تلك العصيدة‬
‫بيضاء تلوح كما يلوح السنام إِذا شقق يعن بالسنام الشحم إِذ هو كله شحم ويقال أَكلنا‬
‫ثَريدة دَ ِس َمةً بالاء على معن السم أَو القطعة من الثريد وف الديث فضل عائشة على النساء‬
‫كفضل الثريد على سائر الطعام قيل ل يرد عي الثريد وإِنا أَراد الطعام التخذ من اللحم‬
‫والثّريِد معا لَن الثريد غالبا ل يكون إِلّ من لم والعرب قلما تتخذ طبيخا ول سيما بلحم‬
‫ويقال الثريد أَحد اللحمي بل اللذة والقوّة إِذا كان اللحم نضيجا ف الرق أَكثر ما يكون ف‬
‫نفس اللحم والتّثْريدُ ف الذبح هو الكسر قبل أَن يَ ْبرُ َد وهو منهيّ عنه وثَ َردَ الذّبِيحَة َقتَلها من‬

‫غي أَن َيفْرِيَ َأوْداجَها قال ابن سيده وأُرى َثرّدَه لغة وقال ابن الَعراب الَُثرّدُ الذي ل تكون‬
‫حديدته حادّة فهو يفسخ اللحم وف الديث سئل ابن عباس عن الذبيحة بالعُودِ فقال ما أَفْرَى‬
‫حتَك وقيل التّثْريدُ أَن َيذَْبحَ‬
‫ا َلوْداجَ غيُ ا ُلثَرّدِ فكُلْ الَُثرّدُ الذي يقتُلُ بغي ذكاة يقال ثَرّ ْدتَ ذَبي َ‬
‫الذبيحةَ بشيء ل يُنْهِرُ ال ّدمَ ول يُسي ُلهُ فهذا الُثَرّدُ وما أَفْرَى الَوداجَ من حديد أَو لِي َطةٍ أَو‬
‫ي مُثَرّدٍ بفتح الراء على الفعول والرواية كُلْ‬
‫طَرِيرٍ أَو عود له حد فهو ذكيّ غيُ مُثَرّدٍ ويروى غ ُ‬
‫َأمْرٌ بالَكلِ وقد ردّها أَبو عبيد وغيه وقالوا إِنا هي كلّ ما أَفْرَى ا َلوْداجَ أَي كلّ شيءٍ أَفْرَى‬
‫والفَرْيُ القطع وف حديث سعيد وسئل عن بعي نروه بعود فقال إِن كانَ مارَ َموْرا فكلوه وإِن‬
‫ثَرَدَ فل وقيل ا ُلثَرّدُ الذي يذبح ذبيحته بجر أَو عظم أَو ما أَشبه ذلك وقد نُهِيَ عنه والِثْرادُ‬
‫اسم ذلك الجر قال فل َت ُدمّوا الكَلْبَ بالِثْرادِ ابن الَعراب ثَ ِردَ الرجلُ إِذا ُحمِ َل من العركة‬
‫مُرْتَثّا وثوبٌ مَثْرُودٌ أَي مغموس ف الصّبْغ وف حديث عائشة رضي ال عنها فأَخذتْ خِمارا لا‬
‫قد ثرَدَتْه بزعفران أَي صبغته وثوب مَثْرُود والثّرَدُ بالتحريك تشقق ف الشفتي والثّرْدُ الطر‬
‫الضعيف عن ابن الَعراب قال وقيل لَعراب ما مَ َطرُ أَرضك ؟ قال مُ َركّ َكةٌ فيها ضُروس وثَرْدٌ‬
‫َيذُرّ بقلُه ول ُيقَ ّرحُ َأصْلُه الضروس سحائب متفرقة وغيوث يفرق بينها رَكاكٌ وقال مرة هي‬
‫لوْدُ وَيذُرّ يطلعُ ويظهر وذلك أَنه َيذُرّ من أَدن مطر وإِنا َيذُرّ من مطر قدر وضَحِ الكف ول‬
‫اَ‬
‫ُيقَ ّرحُ الَبقْلُ إِلّ ِمنْ َقدْرِ الذراع من الطر فما زاد وتقريه نبات أَصله وهو ظهور عوده والثّرِيدُ‬
‫ال ُقمّحانُ عن أَب حنيفة يعن الذي يعلو المر كأَنه ذريرة واْثرَْندَى الرجل كثر لم صدره‬

‫( ‪)3/102‬‬
‫( ثرمد ) ثَ ْر َمدَ اللحمَ أَساء عمله وقيل ل يُ ْنضِجْه وأَتانا بشِواءٍ قد ثَرْمده بالرّماد ابن دريد‬
‫ل ْمضِ تسمو دون‬
‫لمُ والباقلء وقال أَبو حنيفة الثّ ْر َمدَةُ من ا َ‬
‫لمْض وكذلك القُ ّ‬
‫الثّ ْر َمدُ من ا َ‬
‫لضْرِة وإِذا تقادمت سنتي‬
‫لمِ أَغصانٌ بل ورق خضراءُ شديدةُ ا ُ‬
‫الذراع قال وهي أَغلظ من القُ ّ‬
‫جوْدَتِها وصلبَتِها تصْلُب حت تكاد ُتعْجِز الديد ويكونُ طول‬
‫خذَت أَمشاطا لِ َ‬
‫غَلُظَ ساقُها فاتّ ِ‬
‫ساقها إِذا تقادمت شبا وثَ ْر َمدُ وثَ ْرمَداءُ‬
‫( * قوله « وثرمداء » ف القاموس وشرحه بالفتح والد موضع خصيب يضرب به الثل ف‬
‫خصبه وكثرة عشبه فيقال نعم مأوى العزى ثرمداء كذا ف ممع المثال وف معجم البكري‬
‫هو موضع ف ديار بن ني أو بن ظال من الوشم بناحية اليمامة وقال علقمة وما أنت إل أو‬
‫ماء ف ديار بن سعد وثرد كجعفر شعب بأجأ أحد جبلي طيء لبن ثعلبة ) موضعان قال حات‬
‫شعْبِ من أَعلى مَشارٍ فَثَ ْر َمدٍ فََي ْلدَةَ مَبْنَى سِنْبِسٍ لبنَة ال َغمْرِ وقال علقمة وما أَنت َأمّا‬
‫طيء إِل ال ّ‬
‫خطّ لا من َث ْرمَداءَ قَلِيبُ قال أَبو منصور ورأَيت ماء ف ديار بن سعد يقال له‬
‫ذِ ْكرُها رََبعِّيةٌ يُ َ‬

‫ثَ ْرمَداءُ ورأَيت حواليه القاقُلّى وهو من ال ْمضِ معروف وقد ذكره العجاج ف شعره ِل َقدَرٍ كان‬
‫وَحاهُ الواحِي بِثَ ْرمَداءَ جَ ْهرَةَ الفِصاحِ أَي علنية وحاه قضاه وكتبه قال أَبو منصور ثَ ْرمَداءُ ماء‬
‫لبن سعد ف وادي السّتاريْن قد وردتُه ُيسَْتقَى منه بالعقال لقرب قعره وف الديث أَن النب‬
‫شفَةَ هو بفتح التاء الثناة‬
‫لصَي بن نَضلة الَسدي إِن له تَ ْر ُمدَ و َك ْ‬
‫صلى ال عليه وسلم كتب ُ‬
‫وضم اليم موضع ف ديار بن أَسد وبعضهم يقوله بفتح الثاء الثلثة واليم وبعد الدال الهملة‬
‫أَلف وأَما تِرمِذ بكسر التاء واليم فالبلد العروف براسان‬

‫( ‪)3/103‬‬
‫( ثرند ) اللحيان اْثرَْندَى الرجلُ إِذا كثر لم صدره وابْ َل ْندَى إِذا كثر لم جنبيه وعظما‬
‫خصِبٌ‬
‫وادْلَ ْنظَى إِذا سن وغَلُظَ ورجل مُثْرَْن ٍد ومُثْرَنْتٍ مُ ْ‬

‫( ‪)3/104‬‬
‫شتّانَ ما بين وبي رُعاتِها إِذا‬
‫( ثعد ) الّثعْدُ الرّطَبُ وقيل البُسْرُ الذي غلبه الِرطاب قال لَ َ‬
‫صَ ْرصَرَ العصفورُ ف الرّطَبِ الّث ْعدِ الواحدة َث ْعدَةٌ ورطبة َث ْعدَةٌ مَ ْعدَةٌ طرية عن ابن الَعراب قال‬
‫ب وهي صُلبة ل تنهضم بعدُ فهي َخمْسة فإِذا لنت فهي َث ْعدَةٌ‬
‫الَصمعي إِذا دخل البسرةَ الِرْطا ُ‬
‫وجعها ُث ْعدٌ وف حديث بَكّار بن داود قال مر رسول ال صلى ال عليه وسلم بقوم ينالون من‬
‫ب فقال ثكلتكم أُمهاتكم‬
‫حلُ ُ‬
‫للْقان وأَشْلٍ من لم وينالون من أَسقية لم قد علها الطّ ْ‬
‫الّثعْد وا ُ‬
‫أَلذا خلقتم أَو بذا أُمرت ؟ ث جاز عنهم فنل الروح الَمي وقال يا ممد ربك يقرئك السلم‬
‫ويقول إِنا بعثتك مؤلفا لُمتك ول أَبعثك منفرا ارجع إِل عبادي فقل لم فليعملوا وليسددوا‬
‫للْقان البسرُ الذي قد أَ ْرطَبَ بعضه وأَشل من لم الروف الشوي‬
‫ولييسروا الثّعد الزّْبدُ وا ُ‬
‫قال ابن الَثي كذا فسره إِسحق ابن إِبراهيم القرشي أَحد رواته فأَما الّث ْعدُ ف اللغة فهو ما لن‬
‫من البُسر وبقل َث ْعدٌ َمعْدٌ َغضّ َرطْبٌ رَ ْخصٌ والعد إِتباع ل يفرد وبعضهم يفرده وقيل هو‬
‫كالّثعْدِ من غي إِتباع وحكى بعضهم اْث َم َعدّ الشيءُ لنَ وامتدّ فإِما أَن يكون من باب قُمارِص‬
‫فيكون هذا بابه قال ابن سيده ول ينبغي أَن يُهجم على هذا من غي ساع وإِما أَن تكون اليم‬
‫أَصلية فيكون ف الرباعي وما َلهُ َث ْعدٌ ول مَ ْعدٌ‬
‫( * قوله « وما له ثعد ول معد إل » كذا أورده صاحب القاموس بالعي الهملة قال الشارح‬
‫وهو تصحيف وضبطه الصاغان باعجام الغي فيهما ) أَي قليل ول كثي وثَرىً َث ْعدٌ و َجعْدٌ إِذا‬
‫كان لينا‬

‫( ‪)3/104‬‬
‫( ثفد ) ابن الَعراب الثّفافِيدُ سحائبُ بيضٌ بعضها فوق بعض والثّفافِيدُ بطائن كل شيء من‬
‫الثياب وغيها وقد َث ّفدَ درعه بالديد أَي بَطَّنهُ قال أَبو العباس وغيه تقول فَثافِيدُ غيه الَثا ِفدُ‬
‫والثافيدُ ضرب من الثياب وقيل هي أَشياء خفية توضع تت الشيء أَنشد ثعلب ُيضِيّ شَماريخَ‬
‫َقدْ ُبطّنَتْ مَثافِيدَ بِيضا ورَيْطا سِخانَا وإِنا عن هنا بطائن سحاب أَبيض تت الَعلى واحدها‬
‫مُثْ َفدٌ فقط قال ابن سيده ول نسمع مِثْفادا فَأمّا مثافيد بالياء فشاذ‬

‫( ‪)3/104‬‬
‫( ثكد ) ثُ ُكدٌ‬
‫( * قوله « ثكد » ف القاموس وشرحه بفتح فسكون ويروى بضم فسكون ماء لبن تيم ونص‬
‫التكملة لبن ني وثكد بضمتي ماء آخر بي الكوفة والشام قال الخطل إل ) اسم ماء قال‬
‫الَخطل حَلّتْ صُبَ ْيرَةُ َأمْواهَ العِدا ِد وقدْ كانتْ تَحُلّ وَأدْنَى دارِها ثُ ُكدُ‬

‫( ‪)3/104‬‬
‫للَد وقيل هو الذي‬
‫( ثد ) الّث ْمدُ والّث َمدُ الاء القليل الذي ل مادّ له وقيل هو القليل يبقى ف ا َ‬
‫صوّرِ َث ِمدَةٌ بَكَِئةٌ‬
‫يظهر ف الشتاء ويذهب ف الصيف وف بعض كلم الطباء ومادّةٌ من صحة الّت َ‬
‫جرْ لم الّث َمدَ وهو بالتحريك الاء القليل أَي‬
‫والمع أَثْمادٌ والثّمادُ كالّث َمدِ وف حديث َط ْهفَة وافْ ُ‬
‫لفَرُ‬
‫جرْهُ لم حت يصي كثيا ومنه الديث حت نزل بأَقصى الديبية على َث َمدٍ وقيل الثّمادُ ا ُ‬
‫افْ ُ‬
‫يكون فيها الاءُ القليل ولذلك قال أَبو عبيد ُسجِ َرتِ الثّمادُ إِذا ملئت من الطر غي أَنه ل‬
‫يفسرها قال أَبو مالك الّث ْمدُ أَن يعمد إِل موضع يلزم ماء السماءِ يعَلُه صَنَعا وهو الكان يتمع‬
‫فيه الاء وله مسايل من الاءِ ويفِرَ ف نواحيه ركايا فيملؤُها‬
‫( * قوله « فيملؤها » كذا ف نسخة الؤلف بالرفع والحسن النصب ) من ذلك الاءِ فيشرب‬
‫الناس الاءَ الظاهر حت يف إِذا أَصابه بَوا ِرحُ القَيظ وتبقى تلك الركايا فهي الثّمادُ وأَنشد‬
‫َل َعمْرُكَ إِنّن وطِلبَ سَ ْلمَى لَكالُتَبَرّضِ الّث َمدَ الظّنُونا والظّنون الذي ل يوثق بائه ابن السكيت‬
‫اثَْت َم ْدتُ َثمَدا أَي اتذت َثمَدا واّث َمدَ بالِدغام أَي ورد الّث َمدَ ابن الَعراب الّث َمدُ قَلْتٌ يتمع فيه‬
‫ماءُ السماءِ فيشرب به الناس شهرين من الصيف فإِذا دخل أَول القيظ انقطع فهو َث َمدٌ وجعه‬
‫ثِماد وَث َمدَهُ يَ ْث ِمدُه َثمْدا واّث َمدَهُ واسْتَ ْث َمدَهُ نَبَثَ عنه التراب ليخرج وماءٌ مَثْمود كثر عليه الناس‬

‫حت فن وَن ِفدَ إِل أَقلّه ورجل مثمود أُِلحّ عليه ف السؤَال فأَعطى حت َن ِفدَ ما عنده وَث َمدَْتهُ‬
‫النساء َنزَ ْفنَ ماءه من كثرة الماع ول يبق ف صلبه ماءٌ والِْث ِمدُ حجر يتخذ منه الكحْل وقيل‬
‫ضرب من الكحل وقيل هو نفس الكحل وقيل شبيه به عن السياف قال أَبو عمرو يقال‬
‫للرجل َيسْهَرُ ليله ساريا أَو عاملً فلنٌ يعل الليل ِإْثمِدا أَي يسهر فجعل سواد الليل لعينيه‬
‫جعَلُ الليلَ إِْثمِدا‬
‫كالِثد لَنه يسي الليل كله ف طلب العال وأَنشد أَبو عمرو َكمِيشُ الِزارِ يَ ْ‬
‫وَي ْغدُو علينا مُشْرِقا غيَ وا ِجمِ والثامِدُ من البَ ْهمِ حيَ قَ ِرمَ أَي أَكل وروضةُ الثّمدِ موضعٌ وثودُ‬
‫قبيلة من العرب الُول يصرف ول يصرف ويقال إِنم من بقية عاد وهم قوم صال على نبينا‬
‫وعليه الصلة والسلم بعثه ال إِليهم وهو نب عرب واختلف القراءُ ف إِعرابه ف كتاب ال عز‬
‫وجل فمنهم من صرفه ومنهم من ل يصرفه فمن صرفه ذهب به إِل اليّ لَنه اسم عرب مذكر‬
‫سي بذكر ومن ل يصرفه ذهب به إِل القبيلة وهي مؤنثة ابن سيده وثودُ اسم قال سيبويه‬
‫يكون اسا للقبيلة والي وكونه لما سواء قال وف التنيل العزيز وآتينا ثود الناقة مبصرة وفيه‬
‫أَل إِن ثودا كفروا ربم‬

‫( ‪)3/105‬‬
‫شدَن الصّعادا‬
‫خصِبُ وأَنشد يا ربّ من أَنْ َ‬
‫( ثعد ) الَزهري ابن الَعراب الُ ْث َم ِعدّ ا ُلمْتَلءّ ا ُل ْ‬
‫شعَفُ الفؤَادا قد اْث َم َعدّ خَ ْلقُها اْث ِمعْدادا والصعاد اسم ناقته‬
‫فهَبْ له غزائِرا أرادا فيهنّ خُودٌ تَ ْ‬
‫ابن شيل هو ا ُل ْث َمعِدّ وا ُل ْثمَِئدّ الغلم الريان الناهدُ السمي‬

‫( ‪)3/105‬‬
‫( ثند ) الثّ ْن ُدوَةُ لم الّثدْي وقيل أَصله وقال ابن السكيت هي الثّ ْن ُدوَة للحم الذي حول الّثدْي‬
‫غي مهموز ومن هزها ضم َأوّلا فقال ثُ ْن ُدؤَة ومن ل يهمز فتحه وقال غيه الثّ ْن ُدوَةُ للرجل‬
‫والثدي للمرأَة وف صفة النب صلى ال عليه وسلم عاري الثّ ْن ُدوَتَ ْينِ أَراد أَنه ل يكن على ذلك‬
‫الوضع لم وف حديث ابن عمرو بن العاص ف الَنف إِذا جُدعَ الدية كاملة وإِن جدعت‬
‫ثُ ْن ُدوَتُه فنصف العقل قال ابن الَثي أَراد بالثندوة ف هذا الوضع َروَْثةَ الَنف وهي طرفه‬
‫ومقدمه‬

‫( ‪)3/106‬‬

‫( ثهد ) الّثوْ َهدُ وال َف ْو َهدُ الغلم السمي التام اللق الذي قد راهقَ الُ ُلمَ غلم َث ْو َهدٌ تام اللق‬
‫جسيم وقيل ضخم سي ناعم وجارية َث ْو َهدَةٌ و َفوْ َهدَةٌ إِذا كانت ناعمة قال ابن سيده جارية‬
‫َث ْو َهدَةٌ وَث ْو َهدّة عن يعقوب وأَنشد َنوّامَةٌ وقتَ الضّحى َث ْوهَدّهْ شفاؤها من دائها ال ُكمْ َهدّه‬

‫( ‪)3/106‬‬
‫( ثهمد ) ثَ ْه َمدُ موضع وبَرْ َقةُ ثَ ْهمَد موضع معروف ف بلد العرب وقد ذكره الشعراءُ قال‬
‫خوَْلةَ أَطْللٌ بَِبرْ َقةِ ثَ ْه َمدِ‬
‫طرفة ِل َ‬

‫( ‪)3/106‬‬
‫حدُه َجحْدا وجُحودا‬
‫جَ‬
‫حدَهُ يَ ْ‬
‫لحُود نقيض الِقرار كالِنكار والعرفة جَ َ‬
‫حدُ وا ُ‬
‫لْ‬
‫( جحد ) ا َ‬
‫حدُ بالضم والحود قلة‬
‫لْ‬
‫حدُ وا ُ‬
‫لْ‬
‫حدَه حقّه وبقه وا َ‬
‫الوهري الُحودُ الِنكار مع العلم َج َ‬
‫حدُ‬
‫لْ‬
‫حدُ وا ُ‬
‫لْ‬
‫حدُ إِذا كان ضيقا قليل الي الفراء ا َ‬
‫حدٌ وأَ ْج َ‬
‫حدٌ وجَ ْ‬
‫حدَ جَحَدا فهو َج ِ‬
‫الي وجَ ِ‬
‫حدَ َعيْشُهم جَحَدا إِذا ضاق واشتدّ قال وأَنشدن بعض الَعراب ف‬
‫الضيق ف العيشة يقال جَ ِ‬
‫حدُ بالتحريك مثله‬
‫حدِ والَ َ‬
‫لمَ ْيدَْينِ مائرا لقد غَِنيَتْ ف غي بُوسٍ ول جَ ْ‬
‫الَحد لئن َبعَثَتْ ُأمّ ا ُ‬
‫حدَ النبات قلّ ونكد‬
‫حدَت و َج ِ‬
‫حدَة يابسة ل خي فيها وقد َج ِ‬
‫يقال نَكَدا له وجَحَدا وأَرض َج ْ‬
‫حدٌ كقولم نَ ِكدٌ ونَ ْكدٌ قليل الطر‬
‫حدٌ وجَ ْ‬
‫حدَ ورجل َج ِ‬
‫والَحْد القلة من كل شيءٍ وقد جُ ِ‬
‫حدَ إِذا أَْنفَضَ وذهب ماله وأَنشد‬
‫حدَ الرجل وجَ َ‬
‫حدَ النبتُ إِذا قلّ ول َيطُلْ أَبو عمرو أَجْ َ‬
‫وجَ ِ‬
‫حدِ قال ابن بري أَورده‬
‫جِ‬
‫الفرزدق وبَيْضاءَ من أَهل الدينة ل َت ُذقْ َيبِيسا ول َتتْبَعْ حَمولةَ مُ ْ‬
‫حدٍ للقليل الي وصوابه لبيضاء من أَهل الدينة وقبله إِذا شئتُ غَنّان من العاج‬
‫شاهدا على مُجْ ِ‬
‫حدَةٌ وهو الغليظ القصي والمع‬
‫حدٌ والُنثى جَ ْ‬
‫خدّدِ وفرس َج ْ‬
‫صمٍ رَيّانَ ل يََت َ‬
‫قاصِفٌ على ِم ْع َ‬
‫جِحاد شر الُحاديّة قربة ملئت لبنا أَو غَرارة ملئت ترا أَو حنطة وأَنشد وحت ترى أَن العَلة‬
‫ُت ِمدّها جُحادّيةٌ والرائحاتُ الرواسمُ وقد مضى تفسيه ف ترجة َعلَ وجُحادةُ اسم رجل‬
‫والُحاديّ الضخم حكاه يعقوب قال والاء لغة‬

‫( ‪)3/106‬‬
‫لخَاديّ الضخم كالُحاديّ حكاه يعقوب وعدّه ف البدل وهو مذكور ف الاء‬
‫( جخد ) ا ُ‬

‫( ‪)3/107‬‬

‫لدّة أُم الُم وأُم الَب‬
‫لدّ أَبو الَب وأَبو الُم معروف والمع أَجدادٌ وجُدود وا َ‬
‫( جدد ) ا َ‬
‫لدّ الظ والرزق يقال فلن ذو َجدّ ف كذا أَي ذو‬
‫لدّ والبَخْتُ والَِ ْظوَةُ وا َ‬
‫وجعها َجدّات وا َ‬
‫حظ وف حديث القيامة قال صلى ال عليه وسلم قمت على باب النة فإِذا عامّة من يدخلها‬
‫الفقراء وإِذا أَصحاب الدّ مبوسون أَي ذوو الظ والغن ف الدنيا وف الدعاء ل مانع لا‬
‫لدّ أَي من كان له حظ ف الدنيا ل ينفعه‬
‫أَعطيت ول معطي لا منعت ول ينفع ذا الدّ منك ا َ‬
‫ذلك منه ف الخرة والمع أَجدادٌ وأَ ُجدّ وجُدودٌ عن سيبويه وقال الوهري أَي ل ينفع ذا‬
‫الغن عندك أَي ل ينفع ذا الغن منك غناه‬
‫( * قوله « ل ينفع ذا الغن منك غناه » هذه العبارة ليست ف الصحاح ول حاجة لا هنا إلّ‬
‫أنا ف نسخة الؤلف ) وقال أَبو عبيد ف هذا الدعاءُ الدّ بفتح اليم ل غي وهو الغن والظ‬
‫لدّ منك‬
‫قال ومنه قيل لفلن ف هذا الَمر َجدّ إِذا كان مرزوقا منه فتَأوّل قوله ل ينفع ذا ا َ‬
‫لدّ أَي ل ينفع ذا الغن عنك غناه إِنا ينفعه الِيان والعمل الصال بطاعتك قال وهكذا قوله‬
‫اَ‬
‫يوم ل ينفع مال ول بنون إِلّ من أَتى ال بقلب سليم وكقوله تعال وما أَموالكم ول أَولدكم‬
‫بالت تقرّبكم عندنا زلفى قال عبد ال ممد بن الكرم تفسي أَب عبيد هذا الدعاء بقوله أَي ل‬
‫ينفع ذا الغن عنك غناه فيه جراءة ف اللفظ وتسمح ف العبارة وكان ف قوله أَي ل ينفع ذا‬
‫الغن غناه كفاية ف الشرح وغنية عن قوله عنك أَو كان يقول كما قال غيه أَي ل ينفع ذا‬
‫الغن منك غناه وأَما قوله ذا الغن عنك فإِن فيه تاسرا ف النطق وما أَظن أَن أَحدا ف الوجود‬
‫يتخيل أَن له غن عن ال تبارك وتعال قط بل أَعتقد أَن فرعون والنمروذ وغيها من ادعى‬
‫الِلية إِنا هو يتظاهر بذلك وهو يتحقق ف باطنه فقره واحتياجه إِل خالقه الذي خلقه ودبره ف‬
‫حال صغر سنه وطفوليته وحله ف بطن أُمه قبل أَن يدرك غناه أَو فقره ول سيما إِذا احتاج إِل‬
‫طعام أَو شراب أَو اضطرّ إِل اخراجهما أَو تأَل لَيسر شيء يصيبه من موتِ مبوب له بل من‬
‫موت عضو من أَعضائه بل من عدم نوم أَو غلبة نعاس أَو غصة ريق أَو عضة بق ما يطرأُ‬
‫أَضعاف ذلك على الخلوقي فتبارك ال رب العالي قال أَبو عبيد وقد زعم بعض الناس أَنا هو‬
‫لدّ والدّ إِنا هو الجتهاد ف العمل قال وهذا التأْويل خلف ما دعا‬
‫لدّ منك ا ِ‬
‫ول ينفع ذا ا ِ‬
‫إِليه الؤمني ووصفهم به لَنه قال ف كتابه العزيز يا أَيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا‬
‫صالا فقد أَمرهم بالدّ والعمل الصال وحدهم عليه فكيف يمدهم عليه وهو ل ينفعهم ؟‬
‫لدّ‬
‫لدّ معناه البخت والظ ف الدنيا ورجل ُجدّ بضم اليم أَي مدود عظيم ا َ‬
‫وفلن صاعدُ ا َ‬
‫جدُودٌ وجَديدٌ وقد َج ّد وهو أَ َجدّ‬
‫ي ومَ ْ‬
‫قال سيبويه والمع ُجدّون ول يُ َكسّرُ وكذلك ُجدّ و ُجدّ ّ‬
‫منك أَي أَحظ قال ابن سيده فإِن كان هذا من مدود فهو غريب لَن التعجب ف معتاد الَمر‬
‫إِنا هو من الفاعل ل من الفعول وإِن كان من جديد وهو حينئذ ف معن مفعول فكذلك أَيضا‬

‫وأَما إِن كان من جديد ف معن فاعل فهذا هو الذي يليق بالتعجب أَعن أَن التعجب إِنا هو‬
‫من الفاعل ف الغالب كما قلنا أَبو زيد رجل جديد إِذا كان ذا حظ من الرزق ورجل مَجدودٌ‬
‫جدّونَ بم وُيحْ َظوْن بم أَي يصيون ذا حظ وغن وتقول َجدِ ْدتَ يا‬
‫مثله ابن بُزُرْج يقال هم َي ِ‬
‫فلن أَي صرت ذا جدّ فأَنت جَديد حظيظ ومدود مظوظ و َجدّ حَظّ و َجدّي َحظّي عن ابن‬
‫لدّ العَ َظ َمةُ وف التنيل العزيز‬
‫السكيت و َجدِ ْدتُ بالَمر َجدّا حظيتُ به خيا كان أَو شرّا وا َ‬
‫وإِنه تعال َجدّ ربنا قيل َجدّه عظمته وقيل غناه وقال ماهد َجدّ ربنا جللُ ربنا وقال بعضهم‬
‫عظمة ربنا وها قريبان من السواء قال ابن عباس لو علمت الن أَن ف الِنس َجدّا ما قالت‬
‫تعال َجدّ ربنا معناه أَن الن لو علمت أَن أَبا الَب ف الِنس يدعى َجدّا ما قالت الذي اخب‬
‫ال عنه ف هذه السورة عنها وف حديث الدعاء تبارك اسك وتعال َجدّك أَي عل جللك‬
‫لدّ الظ والسعادة والغن وف حديث أَنس أَنه كان الرجل منا إِذا حفظ البقرة‬
‫وعظمتك وا َ‬
‫لدّ‬
‫وآل عمران َجدّ فينا أَي عظم ف أَعيننا وجلّ قدره فينا وصار ذا َجدّ وخص بعضهم با َ‬
‫عظمة ال عزّ وجلّ وقول أَنس هذا يردّ ذلك لَنه قد أَوقعه على الرجل والعرب تقول ُسعِيَ‬
‫جدّ‬
‫جدّه إِذا كان َجدّه جَيّدا و َجدّ فلن ف عين يَ ِ‬
‫جدّ فل ٍن و ُعدِيَ بدّه وأُ ْحضِرَ بِجدّه وأُدْ ِركَ ِب َ‬
‫بِ َ‬
‫َجدّا بالفتح عظم و ِجدّةُ النهر و ُجدّتُه ما قرب منه من الَرض وقيل ِجدّتُه و ُجدّتُه و ُجدّه و َجدّه‬
‫ضَفّته وشاطئه الَخيتان عن ابن الَعراب الَصمعي كنا عند ُجدّةِ النهر بالاء وأَصله نبطيّ‬
‫خ َرمَةَ كنا عند ُجدّ النهر‬
‫أَعجمي ُكدّ فأُعربت وقال أَبو عمرو كنا عند أَمي فقال َجبَ َلةُ بن مَ ْ‬
‫لدّةُ ساحل البحر بكة و ُجدّةُ اسم موضع‬
‫لدّ وا ُ‬
‫فقلت ُجدّةُ النهر فما زلت أَعرفهما فيه وا ُ‬
‫لدّ‬
‫لدّ إِن قدر عليه ا ُ‬
‫قريب من مكة مشتق منه وف حديث ابن سيين كان يتار الصلة على ا ُ‬
‫لدّة أَيضا وبه سّيت الدينة الت عند مكة ُجدّةَ و ُجدّةُ كل شيء طريقته‬
‫بالضم شاطئ النهر وا ُ‬
‫لدّة الطريقة والمع ُجدَدٌ‬
‫لدّةُ الطريقة ف السماء والبل وقيل ا ُ‬
‫و ُجدّتُه علمته عن ثعلب وا ُ‬
‫وقوله عز وجل ُجدَدٌ بيض وحر أَي طرائق تالف لون البل ومنه قولم ركب فلن ُجدّةً من‬
‫لطَطُ والطّرُق تكون ف البال خِطَطٌ بيض وسود‬
‫لدَدُ ا ِ‬
‫الَمر إِذا رأَى فيه رأْيا قال الفراء ا ُ‬
‫وحر كالطّرُق واحدها ُجدّةٌ وأَنشد قول امرئ القيس كأَن سَراَتهُ و ُجدّةَ مَتْنِه كناِئنُ َيجْرِي‬
‫لدّة الُ ّطةُ السوداء ف مت المار وف الصحاح الدة الطة الت ف ظهر‬
‫فَوقَ ُهنّ دَلِيصُ قال وا ُ‬
‫المار تالف لونه قال الزجاج كل طريقة ُجدّةٌ وجادّة قال الَزهري وجادّةُ الطريق سيت‬
‫جادّةً لَنا ُخطّة مستقيمة مَ ْلحُوبَة وجعها الَوادّ الليث الادّ يفف ويثقل َأمّا التخفيف‬
‫فاشتقاقه من الوادِ إِذا أَخرجه على ِفعْلِه والشدّد مرجه من الطريق الديد الواضح قال أَبو‬
‫منصور قد غلط الليث ف الوجهي معا أَما التخفيف فما علمت أَحدا من أَئمة اللغة أَجازه ول‬
‫لدَدِ فهو غي‬
‫يوز أَن يكون فعله من الواد بعن السخي وأَما قوله إِذا شدّد فهو من الَرض ا َ‬
‫حجّة السلوكة جادّة لَنا ذات ُجدّةٍ وجُدودٍ وهي طُرُقاتُها وشُرُكُها‬
‫صحيح إِنا سيت الَ َ‬

‫خطّطَة ف الَرض وكذلك قال الَصمعي وقال ف قول الراعي فَأصْبَحَتِ الصّهْبُ العِتاقُ وقد‬
‫الُ َ‬
‫بَدا لنّ الَنارُ والوادُ اللّوائحُ قال أَخطأَ الراعي حي خفف الوادَ وهي جع الادّةِ من الطرق‬
‫لدّةُ‬
‫لدّة أَيضا شاطئ النهر إِذا حذفوا الاء كسروا اليم فقالوا ِج ّد ومنه ا ُ‬
‫الت با ُجدَدٌ وا ُ‬
‫لدَدُ كله وجه الَرض‬
‫لدّ والَديدُ وا َ‬
‫لدّ وا ِ‬
‫ساحل البحر بذاء مكة و ُجدّ كل شيء جانبه وا َ‬
‫لدَدُ الَرض الغليظة وقيل الَرض‬
‫وف الديث ما على جديد الَرض أَي ما على وجهها وقيل ا َ‬
‫لدَدَ َأ ِمنَ العثارَ يريد من سلك طريق الِجاع فكن‬
‫الصّلْبة وقيل الستوية وف الثل من سَ َلكَ ا َ‬
‫لدَدِ وأَجدّ الطريقُ إِذا صار َجدَدا وجديدُ الَرض وجهها قال الشاعر حت إِذا ما خَرّ ل‬
‫عنه با َ‬
‫لدَدُ ما‬
‫لدْ َجدُ الَرض الغليظة وقال ابن شيل ا َ‬
‫ُيوَ ّسدِ إِلّ جَديدَ الَرضِ أَو ظَ ْهرَ الَيدِ الَصمعي ا َ‬
‫استوى من الَرض وَأصْحَرَ قال والصحراء َجدَدٌ والفضاء َجدَدٌ ل وعث فيه ول جبل ول‬
‫أَكمة ويكون واسعا وقليل السعة وهي أَجْدادُ الَرض وف حديث ابن عمر كان ل يبال أَن‬
‫لدَدِ أَي الستوي من الَرض وف حديث أَسْرِ عُقبة بن أَب معيط َفوَحِلَ به‬
‫يصلي ف الكان ا َ‬
‫لدْ َجدُ‬
‫فرسُه ف َجدَدٍ من الَرض ويقال ركب فلن ُجدّةً من الَمر أَي طريقة ورأْيا رآه وا َ‬
‫لدْ َجدُ الَرض الصّلبة بالفتح وف الصحاح الَرض‬
‫الرض اللساء والدجد الَرض الغليظة وا َ‬
‫صمّ السّنابك ل َتقِي‬
‫الصلبة الستوية وأَنشد لبن أَحر الباهلي َيجْنِي بَأوْ ِظ َفةٍ شِدادٍ أَسْرُها ُ‬
‫صمّ السنابك بالضم قال ابن بري وصواب إِنشاده صمّ‬
‫لدْ َجدِ وأَورد الوهري عجزه ُ‬
‫با َ‬
‫بالكسر والوظائف مستدق الذراع والساق وأَسرها شدة خلقها وقوله ل تقي بالدجد أَي ل‬
‫لدْ َجدِ‬
‫لدْ َجدُ الفَيْفُ الَملس وأَنشد َكفَيْضِ الَتِيّ على ا َ‬
‫تتوقاه ول تَهَيّبُه وقال أَبو عمرو ا َ‬
‫لدَدُ من الرمل ما استرق منه واندر وأَ َجدّ القومُ علوا جَديدَ الَرض أَو ركبوا َجدَدَ الرمل‬
‫وا َ‬
‫أَنشد ابن الَعراب أَ ْجدَ ْدنَ واسَْتوَى بن السّهْبُ وعارَضَتْ ُهنّ َجنُوبٌ َنعْبُ النعب السريعة الَرّ‬
‫عن ابن الَعراب والادّة معظم الطريق والمع جَوادّ وف حديث عبدال بن سلم وإِذا جَوادّ‬
‫منهج عن يين الَوادّ الطّرُقُ واحدها جادّة وهي سواء الطريق وقيل معظمه وقيل وسطه وقيل‬
‫هي الطريق الَعظم الذي يمع الطّ ُرقَ ول بد من الرور عليه ويقال للَرض الستوية الت ليس‬
‫فيها رمل ول اختلف َجدَدٌ قال الَزهري والعرب تقول هذا طريق َجدَد إِذا كان مستويا ل‬
‫َحدَب فيه ول ُوعُوثة وهذا الطريق أَ َجدّ الطريقي أَي َأوْطؤها وأَشدها استواء وأَقلهما ُعدَاوءَ‬
‫وأَ َج ّدتْ لك الَرض إِذا انقطع عنك الَبارُ ووضَحَتْ وجادّة الطريق مسلكه وما وضح منه‬
‫ل مذكر وقيل‬
‫لدّ بل هاء البئر الَّيدَةُ الوضع من الك ِ‬
‫وقال أَبو حنيفة الادّة الطريق إِل الاء وا َ‬
‫لدّ بالضم البئر الت تكون ف موضع كثي الكلِ قال‬
‫لدّ القليلة الاء وا ُ‬
‫هي البئر الغزرة وقيل ا َ‬
‫صوْبَ اللّجِبِ الا ِطرِ مِثْلَ‬
‫لدّ الظّنونُ الذي جُنّبَ َ‬
‫الَعشى يفضل عامرا على علقمة ما ُجعِلَ ا َ‬
‫لدّ الاء القليل وقيل هو‬
‫الفُرَاتِيّ إِذا ما َطمَى َي ْقذِفُ بالبُوصِ ّي والاهِرِ و ُجدّةُ بلد على الساحل وا ُ‬
‫الاء يكون ف طرف الفلة وقال ثعلب هو الاء القدي وبه فسر قول أَب ممد الذلي تَ ْرعَى إِل‬

‫ُجدّ لا مَكِيِ والمع من ذلك كله أَجْدادٌ قال أَبو عبيد وجاء ف الديث فأََتيْنا على ُجدْ ُجدٍ‬
‫لدّ‬
‫لدْجُد ل يُعرف إِنا العروف ا ُ‬
‫مَُتدَ ّمنٍ قيل الُدجُد بالضم البئر الكثية الاء قال أَبو عبيد ا ُ‬
‫لدْ ُجدُ الكثية الاء قال أَبو منصور وهذا مثل‬
‫وهي البئر الَّيدَةُ الوضع من الكلِ اليزيدي ا ُ‬
‫ال ُكمْ ُكمَة لل ُكمّ والرّفْرَف للرّف ومفازة جدّاءُ يابسة قال و َجدّاءَ ل يُرْجى با ذو قرابة ِلعَطْفٍ‬
‫خشَى السّماةَ رَبيبُها السّماةُ الصيادون وربيبها وحشها أَي أَنه ل وحش با فيخشى‬
‫ول يَ ْ‬
‫القانص وقد يوز أَن يكون با وحش ل ياف القانص لبعدها وإِخافتها والتفسيان للفارسي‬
‫وسََنةٌ َجدّاءُ مَحْ َل ٌة وعامٌ أَ َجدّ وشاةٌ َجدّاءُ قليلةُ اللب يابسة الضّرْعِ وكذلك الناقة والَتان وقيل‬
‫الدّاءُ من كل حَلوبةٍ الذاهبةُ اللبِ عن عَيبٍ والَدودَةُ القليلةُ اللبِ من غي عيب والمع‬
‫جَدائدُ وجِدادٌ ابن السكيت الَدودُ النعجة الت قلّ لبنُها من غي بأْس ويقال للعن َمصُورٌ ول‬
‫لقْبِ لخَتْه الِدادُ‬
‫جمَع الَدودُ من الُُتنِ جِدادا قال الشماخ من ا َ‬
‫يقال جَدودٌ أَبو زيد ُي ْ‬
‫الغَوارزُ وفلةٌ َجدّاءُ ل ماءَ با الَصمعي ُج ّدتْ أَخلف الناقة إِذا أَصابا شيء يقطع أَخلفَها‬
‫لدّ القطعُ َشمِر‬
‫صرّمة الَطْباءِ وأَصل ا َ‬
‫جدّدة ال َ‬
‫وناقةٌ جَدودٌ وهي الت انقطع لبنُها قال وال َ‬
‫الدّاءُ الشاةُ الت انقطعت أَخلفها وقال خالد هي القطوعة الضّ ْرعِ وقيل هي اليابسة الَخلفِ‬
‫لدّاءُ ل لَبَن لا من كلّ‬
‫جدّاءَ ا َ‬
‫إِذا كان الصّرار قد أَضرّ با وف حديث الَضاحي ل يضحى بِ َ‬
‫جدّد الضّرْع ذهب لبنه أَبو اليثم َثدْيٌ أَ َجدّ إِذا يبس وجدّ الثديُ‬
‫حَلوبةٍ لفةٍ أَيَْبسَتْ ضَ ْرعَها وتَ َ‬
‫جدّ َجدَدا وناقة َجدّاءُ يابسة الضّرع ومن أَمثالم‬
‫والضرعُ وهو يَ َ‬
‫( * هنا بياض ف نسخة الؤلف ولعله ل يعثر على صحة الثل ول نعثر عليه فيما بأيدينا من‬
‫النسخ ) ول تر الت ُجدّ َثدْياها أَي يبسا الوهري ُج ّدتْ أَخلف الناقة إِذا أَضرّ با الصّرار‬
‫جدّدَ الضرع ذهب لبنُه وامرأَةٌ َجدّاءُ صغيةُ الثدي وف‬
‫جدّدَةُ الَخلف وَت َ‬
‫وقطعها فهي ناقة مُ َ‬
‫جدّهُ جدّا قطعه‬
‫حديث علي ف صفة امرأَة قال إِنا َجدّاءُ أَي قصية الثديي و َجدّ الشيءَ َي ُ‬
‫لدّاءُ من الغنم والِبل القطوعة الُذُن وف التهذيب والدّاء الشاةُ القطوعة الُذُن و َجدَ ْدتُ‬
‫وا َ‬
‫الشيءَ أَ ُجدّه بالضم َجدّا َق َطعْتُه وحبلٌ جديدٌ مقطوع قال َأبَى حُبّي ُسلَ ْيمَى أَن يَبيدا وَأمْسى‬
‫حفَةٌ جديدٌ بل هاءٍ لَنا بعن مفعولة ابن سيده يقال‬
‫حَبْلُها خَلَقا جديدا أَي مقطوعا ومنه مِ ْل َ‬
‫مِلحفة جديد وجديدة حي َجدّها الائكُ أَي قطعها وثوبٌ جديد وهو ف معن مدودٍ يُرادُ به‬
‫لدّةُ َنقِيض البِلى يقال شيءٌ جديد والمع أَ ِجدّةٌ و ُجدُدٌ و ُجدَدٌ‬
‫حي َجدّهُ الائك أَي قطعه وا ِ‬
‫وحكى اللحيان أَصبَحَت ثيابُهم خُلْقانا وخَ َلقُهم ُجدُدا أَراد وخُلْقانُهم ُجدُدا فوضَع الواحدَ‬
‫موضعَ المع وقد يوز أَراد وخَ َلقُهم جديدا فوضَع المع موضع الواحدِ وكذلك الُنثى وقد‬
‫قالوا مِلْحفَةٌ جديدةٌ قال سيبويه وهي قليلة وقال أَبو عليّ وغيهُ َجدّ الثوبُ والشيءُ ِيدّ‬
‫بالكسر صار جديدا وهو نقيض الَ َل ِق وعليه وُجّهَ قولُ سيبويه مِ ْلحَفة جديدة ل على ما ذكرنا‬
‫جدّه لَِبسَه جديدا قال وخَرْقِ مَهارِقَ ذي ُلهْ ُلهٍ أَ َجدّ الُوامَ به مَ ْظؤُهُ‬
‫من الفعول وأَ َجدّ َثوْبا واسْتَ َ‬

‫( * قوله « مظؤه » هكذا ف نسخة الصل ول ند هذه الادة ف كتب اللغة الت بأيدينا ولعلها‬
‫مرفة وأصلها مظه يعن أن من تعاطى عسل الظ الذي ف هذا الوضع اشتد به العطش )‬
‫هو من ذلك أَي َجدّد وأَصل ذلك كله القطع فأَما ما جاءَ منه ف غي ما يقبل القطع فعلى الثل‬
‫جدّدٌ فيه خطوط متلفة ويقال كَبِرَ فلنٌ ث‬
‫بذلك كقولم َجدّد الوضوءَ والعهدَ وكساءٌ مُ َ‬
‫أَصاب فرْ َحةً وسرورا فجدّ َجدّه كأَنه صار جديدا قال والعرب تقول مُلَءةٌ جديدٌ بغي هاءٍ‬
‫لَنا بعن مدودةٍ أَي مقطوعة وثوب جديد ُجدّ حديثا أَي قطع ويقال للرجل إِذا لبس ثوبا‬
‫جديدا أَبْلِ وأَ ِجدّ وا ْح َمدِ الكاسِ َي ويقال بَلي بيتُ فلنٍ ث أَ َجدّ بيتا زاد ف الصحاح من شعر‬
‫لدِيدِ وأَ َجدّ ثوبا‬
‫لدّةُ مصدر ا َ‬
‫حمّلَ َأهْلُها وأَ َجدّ فيها نِعاجُ الصّيْفِ أَخْبَِيةَ الظّللِ وا ِ‬
‫وقال لبيد تَ َ‬
‫جدّه‬
‫جدّه وثيابٌ ُجدُدٌ مثل سَريرٍ وسُرُرٍ وتدّد الشيءُ صار جديدا وأَ َجدّه و َجدّده واسْتَ َ‬
‫واسْتَ َ‬
‫لدّ القطعِ وهو دُعاءٌ عليه‬
‫أَي صَيّرَهُ جديدا وف حديث أَب سفيان ُجدّ َثدْيا ُأمّك أَي قطعا من ا َ‬
‫الَصمعي يقال ُجدّ ثديُ ُأ ّمهِ وذلك إِذا ُدعِيَ عليه بالقطيعة وقال الذل ُروَْيدَ َعلِيّا ُجدّ ما َثدْيُ‬
‫ُأمّهِ إِلينا ولكن وُ ّد ُهمْ مُتنابِرُ قال الَزهري وتفسي البيت أَن عليّا قبيلة من كنانة كأَنه قال‬
‫ُروَْيدَكَ َعلِيّا أَي أَ ْروِدْ ِب ِهمْ وارفق بم ث قال ُجدّ ثديُ ُأمّ ِهمْ إِلينا أَي بيننا وبينهم ُخؤُولةُ رَ ِحمٍ‬
‫وقرابةٌ من قِبَلِ ُأمّهِم وهم منقطعون إِلينا با وإِن كان ف وِ ّد ِهمْ لنا مَ ْينٌ أَي َك ِذبٌ ومَلَق‬
‫جدّةٌ بالرّحْلِ إِذا كانت جادّة ف السي قال الَزهري ل أَدري أَقال‬
‫والَصمعي يقال للناقة إِنا َلمِ َ‬
‫جدّة فهي من أَ َجدّت والَ َجدّانِ‬
‫ج ّد ومن قال مُ ِ‬
‫جدّة فهي من َجدّ يَ ِ‬
‫جدّة فمن قال مِ َ‬
‫جدّة أَو مُ ِ‬
‫مِ َ‬
‫والديدانِ الليلُ والنهارُ وذلك لَنما ل يَ ْبلَيانِ أَبدا ويقال ل أَ ْفعَلُ ذلك ما اختلف الَ َجدّانِ‬
‫والديدانِ أَي الليلُ والنهارُ فأَما قول الذل وقالت لن تَرى أَبدا َتلِيدا بعينك آخِرَ ال ّدهْرِ‬
‫الَديدِ فإِن ابن جن قال إِذا كان الدهر أَبدا جديدا فل آخر له ولكنه جاءَ على أَنه لو كان له‬
‫آخر لا رأَيته فيه والَديدُ ما ل عهد لك به ولذلك وُصِف الوت بالَديد ُهذَلِّيةٌ قال أَبو ذؤيب‬
‫فقلتُ ِلقَلْب يا َلكَ الَ ْيرُ إِنا ُيدَلّيكَ ل ْل َم ْوتِ الَديدِ حَبابُها وقال الَخفش والغافص الباهلي‬
‫جدّه َجدّا وجِدادا وجَدادا عن اللحيان صَ َرمَهُ وأَ َجدّ النخلُ‬
‫جديدُ الوت َأوّلُه و َجدّ النخلَ يَ ُ‬
‫جدّه وف الديث نى‬
‫لدّ مصدرُ َجدّ التمرَ َي ُ‬
‫جدّ والَدادُ والِدادُ أَوانُ الصّرامِ وا َ‬
‫حان له أَن يُ َ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم عن جَدادِ الليلِ الَدادُ صِرامُ النخل وهو قطع ثرها قال أَبو عبيد‬
‫جدّ النخلُ ليلً ونَهْيُه عن ذلك لكان الساكي لَنم يضرونه ف النهار فيتصدق عليهم‬
‫نى أَن ُت َ‬
‫منه لقوله عز وجل وآتوا حقه يوم حصاده وإِذا فعل ذلك ليلً فإِنا هو فارّ من الصدقة وقال‬
‫الكسائي هو الَداد والِداد والَصادُ والِصادُ والقَطافُ والقِطافُ والصّرامُ والصّرام فكأَنّ‬
‫الفَعال والفِعالَ مُطّرِدانِ ف كل ما كان فيه معن وقت ال ِفعْلِ مُشبّهانِ ف معاقبتهما بالَوانِ‬
‫لدّ والصّ ْرمِ والقَطْفِ وف حديث أَب بكر أَنه‬
‫والِوانِ والصدر من ذلك كله على الفعل مثل ا َ‬
‫قال لبنته عائشة رضي ال تعال عنهما إِن كنت َنحَلُْتكَ جادّ عشرين وَسْقا من النخل وَتوَدّين‬

‫جدّ منها‬
‫أَنكِ خَ َزنِْتهِ فأَما اليوم فهو مال الوارث وتأْويله أَنه كان َنحَلَها ف صحته نلً كان يَ ُ‬
‫حلَها بلسانه فلما مرض رأَى النحل وهو غيُ‬
‫كلّ سنة عشرين وَسْقا ول يكن أَقْبَضها ما نَ َ‬
‫مقبوض غيَ جائز لا فَأعْ َلمَها أَنه ل يصح لا وأَن سائر الورثة شركاؤها فيها الَصمعي يقال‬
‫ج مائةَ وَ ْسقٍ إِذا زرعت وهو كلم عرب وف الديث أَنه‬
‫لفلن أَرض جادٌ مائة وَسْقٍ أَي ُتخْر ُ‬
‫جدّ‬
‫أَوصى بِجادّ مائة وَ ْسقٍ للَشعريي وبِجا ّد مائةِ وَسْقٍ للشّيْبِيّي الادّ بعن الجدود أَي نلً يُ َ‬
‫منه ما يبلغ مائةَ وَ ْسقٍ وف الديث من ربط فرسا فله جادّ مائةٍ وخسي وسقا قال ابن الَثي‬
‫كان هذا ف َأوّل الِسلم لعزة اليل وقلتها عندهم وقال اللحيان جُدادَةُ النخل وغيه ما‬
‫لدّةُ قِلدةٌ ف عنق الكلب حكاه ثعلب وأَنشد لو كنت‬
‫يُسْت ْأصَل وما عليه ِجدّةٌ أَي خِرْ َقةٌ وا ِ‬
‫َكلْبَ قَبِيصٍ كنتَ ذا ِج َددٍ تكون أُرَْبُتهُ ف آخر الَرَسِ وجَديدَتا السرج والرّحْلِ اللّ ْبدُ الذي‬
‫يَ ْلزَقُ بما من الباطن الوهري جَدي َدةُ السّرْج ما تت الدّفّتي من الرّفادة واللّبْد الُ ْلزَق وها‬
‫جديدتان قال هذا مولّد والعرب تقول َجدَْيةُ السّ ْرجِ وف الديث ل يأْخذنّ أَحدكم متاع أَخيه‬
‫لدّ نقيضُ‬
‫لعبا جادّا أَي ل يأْخذْه على سبيل الزل يريد ل يبسه فيصي ذلك الزلُ ِجدّا وا ِ‬
‫جدّ بالكسر والضم ِجدّا وأَ َجدّ حقق وعذابٌ ِج ّد مقق مبالغ فيه وف‬
‫جدّ وَي ُ‬
‫الزلِ َجدّ ف الَمر يَ ِ‬
‫جدّ َجدّا وأَ َجدّ حقق والُجادّة الُحا ّقةُ‬
‫جدّ ويَ ُ‬
‫لدّ و َجدّ ف أَمره يَ ِ‬
‫القنوت ونَخْشى عذاَبكَ ا ِ‬
‫لدّ الجتهادُ ف‬
‫سنٌ ِجدّا وهو على ِجدّ أَمر أَي َعجَ َلةِ أَمر وا ِ‬
‫وجادّهُ ف الَمر أَي حا ّقهُ وفلنٌ م ِ‬
‫الُمور وف الديث كان رسول ال صلى ال عليه وسلم إِذا َجدّ ف السّي جَمع بي الصّلتيِ‬
‫أَي اهتمّ به وأَسرع فيه و َجدّ به الَمرُ وأَ َجدّ إِذا اجتهد وف حديث أُ ُحدٍ لئن أَش َهدَن ال مع‬
‫النب صلى ال عليه وسلم قتلَ الشركي ليَرََينّ ال ّلهُ ما أَ ِجدّ أَي ما أَجت ِهدُ الَصمعي يقال أَ َجدّ‬
‫جدّ أَي متهد وقال أَ َجدّ‬
‫جدّ إِذا بلغ فيه ِجدّه و َج ّد لغ ٌة ومنه يقال فلن جادّ مُ ِ‬
‫الرجل ف أَمره يُ ِ‬
‫با أَمرا أَي أَ َجدّ أَمرَه با نصبٌ على التمييز كقولك قر ْرتُ به عينا أَي قرّت عين به وقولم ف‬
‫هذا خطرٌ ِجدّ عظيمٍ أَي عظيمٌ ِجدّا و َجدّ به الَمرُ اشتد قال أَبو سهم أَخاِلدُ ل يَرضى عن العبدِ‬
‫ص ّممُ الَصمعي أَ َجدّ فلن أَمره بذلك أَي أَح َكمَه وأَنشد أَ َجدّ با‬
‫ربّه إِذا َجدّ بالشيخ العُقوقُ ا ُل َ‬
‫أَمرا وأَي َقنَ أَنه لا أَو لُخْرى كالطّحيِ تُرابُها قال أَبو نصر حكي ل عنه أَنه قال أَ َجدّ با أَمرا‬
‫معناه أَ َجدّ أَمرَه قال وا َلوّل ساعي منه ويقال جدّ فلنٌ ف أَمرِه إِذا كان ذا حقيق ٍة ومَضاءٍ‬
‫وأَ َجدّ فلنٌ السيَ إِذا انكمش فيه أَبو عمرو أَ ِجدّكَ وأَ َجدّ َك معناها ما َلكَ أَ ِجدّا منك ونصبهما‬
‫جدّ‬
‫على الصدر قال الوهري معناها واحد ول يُتكلم به إِل مضافا الَصمعي أَ ِجدّ َك معناه أَِب ِ‬
‫جدّه وحقيقته‬
‫هذا منك ونصبُهما بطرح الباءِ الليث من قال أَ ِجدّكَ بكسر اليم فإِنه يستحلفه ِب ِ‬
‫وإِذا فتح اليم استحلفه َبدّه وهو بته قال ثعلب ما أَتاك ف الشعر من قولك أَ ِجدّك فهو‬
‫بالكسر فإِذا أَتاك بالواو و َجدّك فهو مفتوح وف حديث قس أَ ِجدّكُما ل َتقْضيانِ كَراكُما أَي‬
‫جدّ منكما وهو نصب على الصدر وأَ ِجدّك ل تفعل كذا وأَ َجدّك إِذا كسر اليم استحلفه‬
‫أَِب ِ‬

‫جدّه وببخته قال سيبويه أَ ِجدّكَ مصدر كأَنه قال أَ ِجدّا‬
‫جدّه وبقيقته وإِذا فتحها استحلفه بِ َ‬
‫بِ ِ‬
‫منك ولكنه ل يستعمل إِل مضافا قال وقالوا هذا عربّ جدّا نصبُه على الصدر لَنه ليس من‬
‫اسم ما قبله ول هو هو قال وقالوا هذا العالُ ِجدّ العاِلمِ وهذا عاِلمٌ ِجدّ عاِلمٍ يريد بذلك‬
‫جلْدانَ‬
‫جدّ و ِجدّانَ و ِجدّاءَ وبِ ِ‬
‫التناهي وأَنه قد بلغ الغاية فيما يصفه به من اللل وصَرّحْت ِب ِ‬
‫جدّ‬
‫جدّانَ و ِجدّى أَي ِب ِ‬
‫وجِلْداءَ يضرب هذا مثلً للَمر إِذا بان وصَ ُرحَ وقال اللحيان صرّحت بِ ِ‬
‫جدّانَ‬
‫ج ّد غي مصروف وبِ ِ‬
‫جدّ منصرف وِب ِ‬
‫جدّاءَ غيَ منصرف وِب ِ‬
‫الَزهري ويقال صرّحت ِب ِ‬
‫جذّان وِب ِقدّان وِب َقذّا َن وبقِرْدَ ْحمَة وب ِقذَ ْحمَة وأَخرج اللب رغوته كل هذا ف الشيء إِذا‬
‫وبِ َ‬
‫وضَح بعد التباسه ويقال ِجدّانَ وجِلْدانَ صحراءَ يعن برز الَمر إِل الصحراء بعدما كان‬
‫جتَن ثامِرَ ُجدّادِه من فُرادَى‬
‫لدّا ُد صغار الشجر حكاه أَبو حنيفة وأَنشد للط ِرمّاح تَ ْ‬
‫مكتوما وا ُ‬
‫لدّادُ صِغارُ العضا ِه وقال أَبو حنيفة صغار الطلح الواحدة من كل ذلك ُجدّادةٌ‬
‫بَ َرمٍ أَو تُؤامْ وا ُ‬
‫و ُجدّادُ الطلح صغارُه وكلّ شيء َتعَقّد بعضُه ف بعضٍ من اليوط وأَغصانِ الشجر فهو ُجدّادٌ‬
‫لدّادُ صاحب الانوت الذي يبيع المر ويعالها ذكره ابن سيده‬
‫وأَنشد بيت الطرماح وا َ‬
‫وذكره الَزهري عن الليث وقال الَزهري هذا حاقّ التصحيف الذي يستحيي من مثله من‬
‫لدّادُ الُلقانُ من الثياب‬
‫ضعفت معرفته فكيف بن يدعي العرفة الثاقبة ؟ وصوابه بالاءِ وا ُ‬
‫لدّادُ اليوط العقّدة يقال لا ُكدّادٌ بالنبطية قال الَعشى يصف‬
‫وهو معرّب كُداد بالفارسية وا ُ‬
‫حارا أَضاءَ مِظَلّتَه بالسرا جِ والليلُ غامرُ ُجدّادِها الَزهري كانت ف اليوط أَلوان فغمرها‬
‫لدّادُ ف قول السيّب‬
‫الليل بسواده فصارت على لون واحد الَصمعي ا ُ‬
‫( * قوله « الصمعي الدّاد ف قول السيّب إل » كذا ف نسخة الصل وهو مبتدأ بغي خب‬
‫وان جعل الب ف قول السيب كان سخيفا ) بن عَلس ِفعْلَ السريعةِ بادَرتْ ُجدّادَها قَبْلَ‬
‫الَساءِ يَ ُهمّ بالِسراعِ السريعة الرأَة الت تسرع وجَدودٌ موضع بعينه وقيل هو موضع فيه ماء‬
‫يسمى الكُلبَ وكانت فيه وقعة مرتي يقال للكُلبِ ا َلوّلِ َي ْومُ جَدود وهو لِتغْلِب على بكرِ‬
‫سمِ و ُجدّ موضع‬
‫بن وائل قال الشاعر أَرى إِِبلِي عافَتْ جَدودَ فلم َت ُذقْ با َقطْرَةً إِلّ َتحِ ّلةَ ُمقْ ِ‬
‫حكاه ابن الَعراب وأَنشد فلو أَنا كانت لِقاحِي كثيةً لقد نَهِلتْ من ماءِ ُجدّ وَعلّتِ قال‬
‫ويروى من ماء ُحدّ هو مذكور ف موضعه و َجدّا ُء موضع قال أَبو جندب الذل َبغَيْتُ ُهمُ ما بي‬
‫لدْ ُجدُ الذي َيصِرّ بالليل وقال ال َعدَبّس هو‬
‫صمَا وا ُ‬
‫لشَى وَأوْرَدْتُ ُهمْ ماءَ الُثَيْ ِل وعا ِ‬
‫َجدّاءَ وا َ‬
‫لدْ ُجدُ ُدوَيّيةٌ على خِلقَةِ‬
‫لدْ ُجدُ والصّرصَرُ صَيّاحُ الليل قال ابن سيده وا ُ‬
‫صدَى والُ ْن ُدبُ ا ُ‬
‫ال ّ‬
‫الُ ْن ُدبِ إِل أَنا ُسوَيْداءُ قصية ومنها ما يضرب إِل البياض ويسمى صَرْصَرا وقيل هو صرّارُ‬
‫اللي ِل وهو َقفّاز وفيه شَبه من الراد والمع الَدا ِجدُ وقال ابن الَعراب هي ُدوَيّبةٌ تع َلقُ الِهابَ‬
‫فتأْكلُه وأَنشد َتصَّيدُ ُشبّانَ الرجالِ بِفا ِحمٍ غُدافٍ وتَصطادينَ ُعشّا و ُجدْجُدا وف حديث عطاء‬
‫ص ّوتُ بالليل قيل هو‬
‫لدْ ُجدِ يوت ف الوَضوءِ قال ل بأْس به قال هو حيوان كالراد ُي َ‬
‫فاُ‬

‫لدَقَة وكلّ بَثْرَةٍ ف جفنِ العي ُتدْعى الظّبْظاب‬
‫الصّ ْرصَرُ والُد ُجدُ بَثرَة ترُج ف أَصل ا َ‬
‫لدْ ُجدُ‬
‫لدْ ُجدُ الرّ قال الطرمّاح حت إِذا صُهْبُ الَنا ِدبِ و ّدعَتْ َنوْرَ الربيع ولحَ ُهنّ ا ُ‬
‫وا ُ‬
‫والَجْدادُ أَرض لبن مُرّةَ وأَشجعَ وفزارة قال عروة بن الورد فل وََألَتْ تلك النفُوسُ ول أَتَتْ‬
‫ضةِ الَجْدادِ وَهْيَ جيعُ وف قصة حني كإِمرار الديد على الطست‬
‫على َر ْو َ‬
‫( * قوله « على الطست » وهي مؤنثة إل كذا ف النسخة النسوبة إل الؤلف وفيها سقط قال‬
‫ف الواهب وسعنا صلصلة من السماء كإمرار الديد على الطست الديد قال ف النهاية‬
‫وصف الطست وهي مؤنثة بالديد وهو مذكر اما لن تأنيثها إل ) وهي مؤنثة بالديد وهو‬
‫مذكر إِما لَن تأْنيثها غي حقيقي فأَوله على الِناء والظرف أَو لءن فعيلً يوصف به الؤنث بل‬
‫علمة تأْنيث كما يوصف الذكر نو امرأَة قتيل وكفّ خَضيب وكقوله عز وجل إن رحة ال‬
‫لدّ قال‬
‫قريب وف حديث الزبي أَن النب صلى ال عليه وسلم قال له احبس الاء حت يبلغ ا َ‬
‫لدُر‬
‫هي ههنا ا ُلسَنّاةُ وهو ما وقع حول الزرعة كالدار وقيل هو لغة ف الدار ويروى ا ُ‬
‫بالضم جع جدار ويروى بالذال وسيأْت ذكره‬

‫( ‪)3/107‬‬
‫( جرد ) جَرَدَ الشيءَ يرُدُهُ َجرْدا وجَرّدَهُ قشَره قال كأَنّ فداءَها إِذْ جَرّدُوهُ وطافوا َحوْله سُ َلكٌ‬
‫ل ْلدَ َيجْرُدُه‬
‫يَتِيمُ ويروى حَرّدُوهُ بالاء الهملة وسيأْت ذكره واسمُ ما جُرِدَ منه الُرادَةُ وجَرَدَ ا ِ‬
‫جَرْدا نزع عنه الشعر وكذلك جَرّدَه قال طَرَ َفةُ كسِبْتِ اليمان ِقدّهُ ل يُجَرّ ِد ويقال رجل أَجْ َردُ‬
‫للَق قال الشاعر‬
‫ل شعر عليه وَثوْبٌ جَ ْردٌ خَ َلقٌ قد َسقَطَ زِئِْبرُهُ وقيل هو الذي بي الديد وا َ‬
‫أَ َجعَلْتَ أَ ْس َعدَ للرّماحِ دَرِيَئةً ؟ هَبِلَ ْتكَ ُأ ّمكَ أَيّ جَرْدٍ تَرْقَعُ ؟ أَي ل تَرْقَع الَخْلق وتَتركْ أَسعدَ‬
‫قد خَرّقته الرماح فأَيّ ُتصِلحُ‬
‫( * قوله « فأيّ تصلح » كذا بنسخة الصل النسوبة إل الؤلف ببياض بي أيّ وتصلح ولعل‬
‫الراد فأي أمر أو شأن أو شعب أو نو ذلك )‬
‫َب ْعدَهُ والَ ْردُ الَ َلقُ من الثياب وأَثْوابٌ جُرُودٌ قال كُثَيّرُ عزة فل تَ ْب َعدَنْ تَحْتَ الضّريةِ َأعْ ُظمٌ‬
‫رَميمٌ وأَثوابٌ هُناكَ جُرودُ و َشمْ َلةٌ جَرْدَةٌ كذلك قال الذل وأَ ْشعَثَ َبوْشِيّ شَفَيْنا أُحا َحهُ َغدَاتَِئذٍ‬
‫ف جَرْدَةٍ مُتَماحِلِ َبوْشِيّ كثي العيال متماحِلٌ طويل شفينا أُحا َحهُ أَي قَتَلْناه والَ ْردَةُ بالفتح‬
‫جرَدَ الثوبُ أَي انسَحَق ولنَ وقد جَرِدَ وانْجَ َردَ وف حديث أَب بكر‬
‫ل َلقُ وانْ َ‬
‫الُبرْدَةُ الُ ْنجَرِدَةُ ا َ‬
‫رضي ال عنه ليس عندنا من مال السلمي إِلّ جَ ْردُ هذه القَطِي َفةِ أَي الت انَ َردَ َخمَلُها وخَ َلقَتْ‬
‫ح َمةٌ وعلى‬
‫وف حديث عائشة رضوان ال عليها قالت لا امرأَة رأَيتُ أُمي ف النام وف يدها شَ ْ‬
‫فَرْجِها ُجرَْيدَةٌ تصغي جَرْدَة وهي الِرْقة البالية والَرَدُ من الَرض ما ل يُ ْنبِتُ والمع الَجاردُ‬

‫والَرَدُ فضاءٌ ل َنبْتَ فيه وهذا السم للفضاء قال أَبو ذؤيب يصف حار وحش وأَنه يأْت الاء‬
‫ليلً فيشرب َي ْقضِي ُلبَانََتهُ بالليلِ ث إِذا َأضْحَى تََي ّممَ حَزْما َحوْلهُ جَرَدُ والُرْ َدةُ بالضم أَرض‬
‫مسْتوية متجرّدة ومكانٌ جَرْدٌ وأَجْرَدُ وجَرِدٌ ل نبات به وفضاءٌ أَجْرَدُ وأَرض جَرْداءُ وجَرِ َدةٌ‬
‫كذلك وقد َجرِ َدتْ جَرَدا وجَرّدَها القحطُ تَجْريدا والسماءُ جَرْداءُ إِذا ل يكن فيها غَيْم من‬
‫صَلَع وف حديث أَب موسى وكانت فيها أَجارِدُ َأمْسَكَتِ الاءَ أَي مواضعُ منْجَ ِردَة من النبات‬
‫ومنه الديث ُتفْتَتحُ الَريافُ فيخرج إِليها الناسُ ث يَ ْبعَثُون إِل أَهاليهم إِنكم ف أَرض جَرَديّة‬
‫قيل هي منسوبة إِل الَرَدِ بالتحريك وهي كل أَرض ل نبات با وف حديث أَب َحدْرَدٍ فرميته‬
‫جرِد عن اللحم تصغيُ الَرْداء وسنة جارودٌ‬
‫على ُجرَيداءِ مَتِْنهِ أَي وسطه وهو موضع القفا النْ َ‬
‫ح َطةٌ شديدة الَحْلِ ورجلٌ جارُودٌ مَشْو ومٌ منه كأَنه َيقْشِر َقوْ َمهُ وجَرَدَ القومَ يرُ ُدهُم جَرْدا‬
‫مُقْ ِ‬
‫لرْدُ مفف أَخذُك الشيءَ عن الشيءِ حَرْقا وسَحْفا ولذلك‬
‫سأَلم فمنعوه أَو أَع َطوْه كارهي وا َ‬
‫سي الشؤوم جارودا والارودُ العَ ْبدِيّ رجلٌ من الصحابة واسه ِبشْرُ بنُ عمرو من عبد القيس‬
‫وسي الارودَ لَنه فَرّ ِبإِبِلِه إِل أَخواله من بن شيبان وبإِبله داء ففشا ذلك الداء ف إِبل أَخواله‬
‫فأَهلكها وفيه يقول الشاعر لقد جَ َردَ الارودُ بكرَ بنَ وائِ ِل ومعناه شُِئمَ عليهم وقيل استأْصل‬
‫ما عندهم وللجارود حديث وقد صحب النب صلى ال عليه وسلم وقتل بفارس ف عقبة الطي‬
‫وأَرض جَرْداءُ فضاء واسعة مع قلة نبت ورجل أَجْرَدُ ل شعر على جسده وف صفته صلى ال‬
‫سرَبةٍ قال ابن الَثي الَجرد الذي ليس على بدنه شعر ول يكن صلى‬
‫عليه وسلم أَنه أَج َردُ ذو مَ ْ‬
‫ال عليه وسلم كذلك وإِنا أَراد به أَن الشعر كان ف أَماكن من بدنه كالسربة والساعدين‬
‫والساقي فإِن ضدّ الَجْرَد الَشعرُ وهو الذي على جيع بدنه شعر وف حديث صفة أَهل النة‬
‫جُرْذ مُرْدٌ مُتَكَحّلون و َخدّ أَجْ َردُ كذلك وف حديث أَنس أَنه أَخرج نعلي جَرْداوَيْن فقال هاتان‬
‫نعل رسول ال صلى ال عليه وسلم أَي ل شعر عليهما والَجْرَدُ من اليلِ والدوابّ كلّها‬
‫جرَدَ‬
‫القصيُ الشعرِ حت يقال إِنه لَجْرَدُ القوائم وفرس أَجْرَدُ قصي الشعر وقد جَرِدَ وانْ َ‬
‫وكذلك غيه من الدواب وذلك من علمات العِتْق والكَرَم وقولم أَجردُ القوائم إِنا يريدون‬
‫لقْبِ جَردَاءُ اليدين وثيقُ وقيل‬
‫أَجردُ شعر القوائم قال كأَنّ قتودِي والقِيانُ َه َوتْ به من ا َ‬
‫الَجردُ الذي رقّ شعره وقصر وهو مدح وَتجَرّد من ثوبه وانَرَدَ تَعرّى سيبويه انرد ليست‬
‫ضعُفَ وقد جَرّده من ثوبه وحكى الفارسيّ عن‬
‫للمطاوعة إِنا هي َك َفعَلْتُ كما أَنّ افَتقَرَ ك َ‬
‫ثعلب جَرّدهُ من ثوبه وجرّده إِياه ويقال أَيضا فلن حسنُ الُرْدةِ والجرّدِ والتجرّدِ كقولك‬
‫سنُ العُريةِ والعَرّى وها بعن والتجريدُ التعرية من الثياب وتريدُ السيف انتضاؤه والتجريدُ‬
‫حَ َ‬
‫التشذيبُ والتجرّدُ التعرّي وف صفته صلى ال عليه وسلم أَنه كان أَنورَ التجرّدِ أَي ما جُرّدَ‬
‫عنه الثياب من جسده و ُكشِف يريد أَنه كان مشرق السد وامرأَة َبضّةُ الُرْدةِ والتجرّدِ‬
‫ضةٌ عند التجرّدِ فالتجرّدِ على هذا مصدر ومثل هذا فلن رجلُ‬
‫والتجرّدِ والفتح أَكثر أَي َب ّ‬

‫ضةُ التجرّدِ‬
‫حرب أَي عند الرب ومن قال بضة التجرّد بالكسر أَراد السمَ التهذيب امرأَةٌ َب ّ‬
‫ضةَ البَشَ َرةِ إِذا جُرّ َدتْ من ثوبا أَبو زيد يقال للرجل إِذا كان مُسَْتحْييا ول يكن‬
‫إِذا كانت َب ّ‬
‫بالنبسِطِ ف الظهور ما أَنتَ بنجَ ِردِ السّ ْلكِ والتجرّدةُ اسم امرأَةِ النعمانِ بن النذِر ملك الَيةِ‬
‫وف حديث الشّراةِ فإِذا ظهروا بي النّهْرَينِ ل يُطاقوا ث َيقِلّون حت يكون آخرهُم لُصوصا‬
‫جرّادين أَي ُيعْرُون الناسَ ثيابم ويَنْهَبونا ومنه حديث الجاج قال الَنس لُجَرّدَنّك كما يُجَرّدُ‬
‫الضبّ أَي لَسْ ُلخَنّك سلخَ الضبّ لَنه إِذا شوي جُرّدَ من جلده ويروى لَجْ ُردَنّك بتخفيف‬
‫الراء والَ ْردُ أَخذ الشيء عن الشيء عَسْفا وجَرْفا ومنه سي الارو ُد وهي السنة الشديدة‬
‫جرّدْ أَي ل‬
‫الَحْل كأَنا تلك الناس ومنه الديث وبا سَرْحةٌ سُرّ تتَها سبعون نبيّا ل ُتقْتَلْ ول تُ َ‬
‫تصبها آفة تلك ثَمرها ول ورقها وقيل هو من قولم جُرِ َدتِ الَرضُ فهي مرودة إِذا أَكلها‬
‫الرادُ وجَرّدَ السيفَ من ِغ ْمدِهِ سَ ّلهُ وترّ َدتِ السنبلة وانَرَ َدتْ خرجت من لفائفها وكذلك‬
‫النّورُ عن كِمامِهِ وانردت ا ِلبِلُ من أَوبارها إِذا سقطت عنها وجَرّدَ الكتابَ والصحفَ عَرّاه‬
‫من الضبط والزيادات والفواتح ومنه قول عبدال بن مسعود وقد قرأَ عنده رجل فقال أَستعيذ‬
‫بال من الشيطان الرجيم فقال جَرّدوا القرآنَ ِليَرُْبوَ فيه صغيكم ول يَ ْنأَى عنه كبيكم ول‬
‫تَلبِسوا به شيئا ليس منه قال ابن عيينة معناه ل تقرنوا به شيئا من الَحاديث الت يرويها أَهل‬
‫الكتاب ليكون وحده مفردا كأَنه حثّهم على أَن ل يتعلم أَحد منهم شيئا من كتب ال غيه‬
‫لَن ما خل القرآن من كتب ال تعال إِنا يؤخذ عن اليهود والنصارى وهم غي مأْموني عليها‬
‫وكان إِبراهيم يقول أَراد بقوله َجرّدوا القرآنَ من الّنقْط والِعراب والتعجيم وما أَشبهها واللم‬
‫ف ليَ ْرُبوَ من صلة جَرّدوا والعن اجعلوا القرآن لذا و ُخصّوه به وا ْقصُروه عليه دون النسيان‬
‫والِعراض عنه لينشأَ على تعليمه صغاركم ول يبعد عن تلوته وتدبره كباركم وترّدَ الِمارُ‬
‫تق ّدمَ الُُتنَ فخرج عنها وتَرّدَ الفرسُ وانرَدَ تقدّم الَلَْبةَ فخرج منها ولذلك قيل َنضَا الفرسُ‬
‫اليلَ إِذا تقدّمها كأَنه أَلقاها عن نفسه كما ينضو الِنسانُ ثوبَه عنه والَجْرَدُ الذي يسبق اليلَ‬
‫ج من ماله عن ابن الَعراب‬
‫جرِدُ عنها لسرعته عن ابن جن ورجلٌ مُجْرَد بتخفيف الراء أُخْ ِر َ‬
‫ويَنْ َ‬
‫وتَرّدَ العصي سكن غَلَيانُه وخرٌ جَرداءُ منجردةٌ من خُثاراتا وأَثفالا عن أَب حنيفة وأَنشد‬
‫لجَراتِ صاف وتَرّدَ للَمر َجدّ فيه‬
‫ت وصَرّح أَجْرَدُ ا َ‬
‫للطرماح فلما فُتّ عنها الطيُ فاحَ ْ‬
‫وكذلك تَرّد ف سيه وانَرَدَ ولذلك قالوا َشمّرَ ف سيه وان َردَ به السيُ امَتدّ وطال وإِذا َجدّ‬
‫الرجل ف سيه فمضى يقال انرَدَ فذهب وإِذا أَ َجدّ ف القيام بأَمر قيل َترّد لَمر كذا وتَردّ‬
‫للعبادة وروي عن عمر ترّدُوا بالج وإِن ل تُحرِموا قال إِسحق بن منصور قلت لَحد ما قوله‬
‫شبّهوا بالاج وإِن ل تكونوا ُحجّاجا وقال إِسحق بن إِبراهيم كما قال‬
‫تَرّدوا بالج ؟ قال تَ َ‬
‫وقال ابن شيل جَرّدَ فُلنٌ الَجّ وتَرّدَ بالج إِذا أَفرده ول ُيقْرِنْ والرادُ معروف الواحدةُ‬
‫جَرادة تقع على الذكر والُنثى قال الوهري وليس الرادُ بذكر للجرادة وإِنا هو اسم‬

‫للجنس كالبقر والبقرة والتمر والتمرة والمام والمامة وما أَشبه ذلك فحقّ مذكره أَن ل‬
‫يكون مؤنثُه من لفظه لئل يلتبس الواحدُ الذكرُ بالمع قال أَبو عبيد قيل هو سِ ْروَةٌ ث دب ث‬
‫َغوْغاءُ ث خَيْفانٌ ث كُتْفانُ ث جَراد وقيل الراد الذكر والرادة الُنثى ومن كلمهم رأَيت‬
‫جَرادا على جَرادةٍ كقولم رأَيت نعاما على نعامة قال الفارسي وذلك موضوعٌ على ما‬
‫يافظون عليه ويتركون غيَه بالغالب إِليه من إِلزام الؤَنث العلمةَ الشعرةَ بالتأْنيث وإِن كان‬
‫أَيضا غي ذلك من كلمهم واسعا كثيا يعن الؤَنث الذي ل علمة فيه كالعي والقدْر والعَناق‬
‫والذكر الذي فيه علمةُ التأْنيث كالمامة والَيّة قال أَبو حنيفة قال الَصمعي إِذا اصفَرّت‬
‫الذكورُ واسودت الِناثُ ذهب عنه الَساء إِل الرادَ يعن أَنه اسم ل يفارقها وذهب أَبو عبيد‬
‫ف الراد إِل أَنه آخر أَسائه كما تقدم وقال أَعراب تركت جرادا كأَنه نعامة جاثة وجُردت‬
‫الَرضُ فهي مرودةٌ إِذا أَكل الرادُ نَبْتَها وجَرَدَ الرادُ الَرضَ َيجْرُدُها جَرْدا احْتََنكَ ما عليها‬
‫من النبات فلم يُبق منه شيئا وقيل إِنا سي جَرادا بذلك قال ابن سيده فأَما ما حكاه أَبو عبيد‬
‫من قولم أَرضٌ مرودةٌ من الراد فالوجه عندي أَن يكون مفعولةً من جَ َردَها الرادُ كما تقدم‬
‫وللخر أَن يعن با كثرةَ الراد كما قالوا أَرضٌ موحوشةٌ كثيةُ الوحش فيكون على صيغة‬
‫مفعول من غي فعل إِل بسب التوهم كأَنه جُردت الَرض أَي حدث فيها الراد أَو كأَنا‬
‫رُميَتْ بذلك فأَما الرادةُ اسم فرس عبدال بن شُرَحْبيل فإِنا سيت بواحد الراد على التشبيه‬
‫لا با كما ساها بعضهم خَيْفاَنةً وجَرادةُ العَيّار اسم فرس كان ف الاهلية والَ َردُ أَن َيشْرَى‬
‫سمّ فاعلهُ إِذا أَكل الرادَ فاشتكى‬
‫جِ ْلدُ الِنسان من أَكْلِ الَرادِ وجُردَ الِنسانُ بصيغة ما ل يُ َ‬
‫بطنَه فهو مرودٌ وجَرِدَ الرجلُ بالكسر جَرَدا فهو جَرِدٌ شَرِيَ ِج ْلدُه من أَكل الرادِ وجُرِدَ‬
‫الزرعُ أَصابه الرادُ وما أَدري أَيّ الرادِ عارَه أَي أَيّ الناس ذهب به وف الصحاح ما أَدري‬
‫أَيّ جَرادٍ عارَه وجَرا َدةُ اسمُ امرأَةٍ ذكروا أَنا غَنّتْ رجالً بعثهم عاد إِل البيت يستسقون‬
‫فأَلتهم عن ذلك وإِياها عن ابن مقبل بقوله ِسحْرا كما سَحَ َرتْ جَرادَةُ شَرْبَها ِبغُرورِ أَيامٍ وَل ْهوِ‬
‫ليالِ والَرادَتان مغنيتان للنعمان وف قصة أَب رغال فغنته الرادَتان التهذيب وكان بكة ف‬
‫الاهلية قينتان يقال ها الرادتان مشهورتان بسن الصوت والغناء وخيلٌ جريدة ل رَجّاَلةَ‬
‫فيها ويقال َن َدبَ القائدُ جَريدَةً من اليل إِذا ل يُنْ ِهضْ معهم راجلً قال ذو الرمة يصف عَيْرا‬
‫صمّانِ قُودا جَريدةً تَرامَى به قِيعاُنهُ وأَخاشِبُه قال الَصمعي الَريدةُ الت قد‬
‫وأُتُنَه ُيقَلّبُ بال ّ‬
‫جَرَدَها من الصّغار ويقال تََنقّ إِبلً جريدة أَي خيارا شدادا أَبو مالك الَريدةُ الماعة من اليل‬
‫والارودّيةُ فرقة من الزيدية نسبوا إِل الارود زياد بن أَب زياد ويقال جَريدة من اليل‬
‫للجماعة جردت من سائرها لوجه والَريدة سَعفة طويلة رطبة قال الفارسي هي رطبةً سفعةٌ‬
‫ويابسةً جريدةٌ وقيل الريدة للنخلة كالقضيب للشجرة وذهب بعضهم إِل اشتقاق الريدة‬
‫فقال هي السعفة الت تقشر من خوصها كما يقشر القضيب من ورقه والمع جَريدٌ وجَرائدُ‬

‫وقيل الريدة السعَفة ما كانت بلغة أَهل الجاز وقيل الريد اسم واحد كالقضيب قال ابن‬
‫سيده والصحيح أَن الريد جع جريدة كشعي وشعية وف حديث عمر ائْتن بريدة وف‬
‫الديث كتب القرآن ف جَرائدَ جع جريدة الَصمعي هو الَريد عند أَهل الجاز واحدته‬
‫جريدة وهو الوص والردان الوهري الريد الذي يُجْ َردُ عنه الوص ول يسمى جريدا ما‬
‫دام عليه الوص وإِنا يسمى َسعَفا وكل شيء قشرته عن شيء فقد جردته عنه والقشور مرود‬
‫وما قشر عنه جُرادة وف الديث القلوب أَربعة قلب أَجرَدُ فيه مثلُ السراج ُي ْزهِرُ أَي ليس فيه‬
‫غِلّ ول غِشّ فهو على أَصل الفطرة فنور الِيان فيه يُزهر ويومٌ جَريد وأَجْرَدُ تامّ وكذلك‬
‫الشهر عن ثعلب وعامٌ جَريد أَي تامّ وما رأَيته ُمذْ أَجْرَدانِ وجَريدانِ و ُمذْ أَبيضان يريدُ يومي أَو‬
‫شهرين تامي والُجَرّدُ والُردانُ بالضم القضيب من ذوات الافر وقيل هو الذكر معموما به‬
‫وقيل هو ف الِنسان أَصل وفيما سواه مستعار قال جرير إِذا َروِينَ على الِنْزِير من سَكَرٍ نادَْينَ‬
‫يا أَع َظمَ القِسّي ُجرْدانا المع جَرادين والَرَدُ ف الدواب عيب معروف وقد حكيت بالذال‬
‫العجمة والفعل منه جَرِدَ جَرَدا قال ابن شيل الَرَدُ ورم ف مؤَخر عرقوب الفرس يعظم حت‬
‫ينعَه الشيَ والسعيَ قال أَبو منصور ول أَسعه لغيه وهو ثقة مأْمون والِجْرِدّ نبت يدل على‬
‫الكمأَة واحدته إِجْرِدّةٌ قال جَنَ ْيتُها من مُجْتَنً عَويصِ من مَنْبِتِ الِجْرِدّ والقَصيصِ النضر‬
‫الِجْرِدّ بقل يقال له حب كأَنه الفلفل قال ومنهم من يقول إِجْرِدٌ بتخفيف الدال مثل إِثد ومن‬
‫ثقل فهو مثل ا ِلكْبِرّ يقال هو إِكِْبرّ قومه وجُرادُ اسم رملة ف البادية وجُراد وجَراد وجُرادَى‬
‫أَساء مواضع ومنه قول بعض العرب تركت جَرادا كأَنا نعامة باركة والُراد والُرادة اسم‬
‫رملة بأَعلى البادية والارد وأُجارد بالضم موضعان أَيضا ومثله أُباتر والُراد موضع ف ديار‬
‫تيم يقال جَ َردُ ال َقصِيم والارود والجرد وجارود أَساء رجال ودَرابُ ِجرْد موضع فأَما قول‬
‫سيبويه فدراب جرد كدجاجة ودراب جردين كدجاجتي فإِنه ل يرد أَن هنالك دراب جِرْدين‬
‫وإِنا يريد أَن جِرْد بنلة الاء ف دجاجة فكما تيء بعلم التثنية بعد الاء ف قولك دجاجتي‬
‫كذلك تيء بعلم التثنية بعد جرد وإِنا هو تثيل من سيبويه ل أَن دراب جردين معروف وقول‬
‫أَب ذؤيب تدلّى عليها بي سِبّ وخَيْ َطةٍ بِجَرْداءَ مِثْلِ الوَكْفِ يَكْبُو عُرابُها يعن صخرة ملساء‬
‫قال ابن بري يصف مشتارا للعسل تدل على بيوت النحل والسبّ البل واليطة الوتد والاء‬
‫ف قوله عليها تعود على النحل وقوله برداء يريد به صخرة ملساء كما ذكر والوكف النطع‬
‫شبهها به للستها ولذلك قال يكبو غرابا أَي يزلق الغراب إِذا مشى عليها التهذيب قال‬
‫الرياشي أَنشدن الَصمعي ف النون مع اليم أَل لا الوَيْلُ على مُبي على مبي جَرَدِ ال َقصِيم قال‬
‫ابن بري البيت لنظلة بن مصبح وأَنشد صدره يا رِيّها اليومَ على مُبي مبي اسم بئر وف‬
‫الصحاح اسم موضع ببلد تيم وال َقصِيم نبت والَجاردة من الَرض ما ل يُ ْنبِتُ وأَنشد ف مثل‬
‫جرٍ من لم تت الذّناب ف مكانٍ ُسخْن وقيل القَصيم موضع بعينه معروف ف‬
‫ذلك يطعُنُها بَنْ َ‬

‫ضمِنَتْ لنا أَعجازَه أَرماحُنا‬
‫الرمال التصلة ببال الدعناء ولب أَجْ َردُ ل رغوة له قال الَعشى َ‬
‫مِلءَ الراجِلِ والصريحَ الَجْرَدا‬

‫( ‪)3/115‬‬
‫ل ْرهَدة الوحَى ف السي واجْ َر َهدّ ف السي استمر واجْ َر َهدّ القومُ قصدوا القصدَ‬
‫( جرهد ) ا َ‬
‫واجرهدّ الطريقُ استمرّ وامتد قال الشاعر على صَمود الّنقْب مُجْرَهدّ واجرهدّ الليلُ طال‬
‫واجرهدّت الَرضُ ل يوجد فيها نبت ول مرعى واجرهدّت السنة اشتدّت وصعبت قال‬
‫لزُور أَي اشتدّت وامتدّ أَمرها‬
‫سمِها ا َ‬
‫الَخطل مَساميحُ الشتاءِ إِذا اجرهدّت وعزّت عند مَقْ َ‬
‫والُجَ ْر ِهدُ الُسْ ِرعُ ف الذهاب قال الشاعر ل تُراقبْ هُناك ناهِلَة الوا شِي لا ا ْج َر َهدّ ناهلُها أَبو‬
‫ل ْر ُهدُ السّيار النشيط وجَ ْر َهدُ اسم‬
‫عمرو ا ُ‬

‫( ‪)3/120‬‬
‫( جسد ) السد جسم الِنسان ول يقال لغيه من الَجسام الغتذية ول يقال لغي الِنسان‬
‫جسّد كما تقول من السم تسّم ابن سيده‬
‫لسَد البدن تقول منه تَ َ‬
‫جسد من خلق الَرض وا َ‬
‫وقد يقال للملئكة والنّ جسد غيه وكل خلق ل يأْكل ول يشرب من نو اللئكة والنّ ما‬
‫يعقل فهو جسد وكان عجل بن إِسرائيل جسدا يصيح ل يأْكل ول يشرب وكذا طبيعة النّ‬
‫قال عز وجل فأَخرج لم عجلً جسدا له خوار جسدا بدل من عجل لَن العجل هنا هو‬
‫السد وإِن شئت حلته على الذف أَي ذا جسد وقوله له خُوار يوز أَن تكون الاء راجعة إِل‬
‫العجل وأَن تكون راجعة إِل السد وجعه أَجساد وقال بعضهم ف قوله عجلً جسدا قال أَحر‬
‫من ذهب وقال أَبو إِسحق ف تفسي الية السد هو الذي ل يعقل ول ييز إِنا معن السد‬
‫معن الثة فقط وقال ف قوله وما جعلناهم جسدا ل يأْكلون الطعام قال جسد واحد ُيثْنَى على‬
‫جاعة قال ومعناه وما جعلناهم ذوي أَجساد إِلّ ليأْكلوا الطعام وذلك أَنم قالوا ما لذا الرسول‬
‫يأْكل الطعام ؟ فأُعلموا أَن الرسل أَجعي يأْكلون الطعام وأَنم يوتون البد وثعلب العرب إِذا‬
‫جاءت بي كلمي بحدين كان الكلم إِخبارا قال ومعن الية إِنا جعلناهم جسدا ليأْكلوا‬
‫الطعام قال ومثله ف الكلم ما سعت منك ول أَقبل منك معناه إِنا سعت منك لَقبل منك قال‬
‫وإِن كان الحد ف أَول الكلم كان الكلم محودا جحدا حقيقيا قال وهو كقولك ما زيد‬
‫بارج قال الَزهري جعل الليث قول ال عز وجل وما جعلناهم جسدا ل يأْكلون الطعام‬
‫كاللئكة قال وهو غلط ومعناه الِخبار كما قال النحويون أَي جعلناهم جسدا ليأْكلوا الطعام‬

‫قال وهذا يدل على أَن ذوي الَجساد يأْكلون الطعام وأَن اللئكة روحانيون ل يأْكلون الطعام‬
‫وليسوا جسدا فإِن ذوي الَجساد يأْكلون الطعام وحكى اللحيان إِنا لسنة الَجساد كأَنم‬
‫سدُ‬
‫جعلوا كل جزء منها جسدا ث جعوه على هذا والاسد من كل شيءٍ ما اشتدّ ويبس والَ َ‬
‫سدٌ إِذا صبغَ بالزعفران‬
‫س َد ومنه قيل للثوب مُجَ ّ‬
‫لسِيد الدم اليابس وقد َج ِ‬
‫سدُ والا ِسدُ وا َ‬
‫والَ ِ‬
‫ابن الَعراب يقال للزعفران الرّيْهُقانُ والاديّ والِساد الليث الِساد الزعفران ونوه من‬
‫الصبغ الَحر والَصفر الشديد الصفرة وأَنشد جِسا َدْينِ من َلوْنَ ْينِ ورْسٍ وعَ ْندَم والثوب‬
‫جسّد وهو الشبع عصفرا أَو زعفرانا وا ُلجَسّد الَحر ويقال على فلن ثوب مشبع من‬
‫الُ َ‬
‫سدَ َث ْوبُ فلن إِجسادا فهو‬
‫الصبغ وعليه ثوب ُمفْدَم فإِذا قام قياما من الصبغ قيل قد أُج ِ‬
‫مُجْسَد وف حديث أَب ذر ِإنّ امرأَته ليس عليها أَثر الجاسد ابن الَثي هو جع مُجسد بضم‬
‫اليم وهو الصبوغ الشبع بالَسَد وهو الزعفران والعصفر والسد والساد الزعفران أَو نوه‬
‫جسَد ومُجَسّد مصبوغ بالزعفران وقيل هو الَحر والجسد ما أُشبع صبغه‬
‫من الصبغ وثوب مُ ْ‬
‫من الثياب والمع ماسد وأَما قول مليح الذل كأَنّ ما فوقَها ما عُلِيَ به دِماءُ أَجوافِ ُبدْنٍ‬
‫سدٍ‬
‫لونُها َجسِد أَراد مصبوغا بالساد قال ابن سيده هو عندي على النسب إِذ ل نعرف لَ ِ‬
‫فعلً والجاسد جع مسد وهو القميص الشبع بالزعفران الليث السد من الدماء ما قد يبس‬
‫فهو جامد جاسد وقال الطرماح يصف سهاما بنصالا فِراغٌ عَواري اللّيطِ تُكْسَى ظُباتُها سَبائبَ‬
‫منها جا ِسدٌ ونَجِيعُ قوله فراغ هو جع فريغ للعريض يصف سهاما وأَن نصالا عريضة والليط‬
‫القشر وظباتا أَطرافها والسبائب طرائق الدم والنجيع الدم نفسه والاسد اليابس الوهري‬
‫السد الدم قال النابغة وما هُريقَ على الَنْصابَ من َجسَد والسد مصدر قولك جسِد به الدم‬
‫يسَد إِذا لصق به فهو جاسد وجسِد وأَنشد بيت الطرماح « منها جاسد ونيع » وأَنشد لخر‬
‫جسَد الثوب الذي يلي جسد الرأَة فتعرق فيه‬
‫سدٌ ُموَرّسُ من الدماء مائع وَيَبِسُ والِ ْ‬
‫بساعديه َج ِ‬
‫سدُ‬
‫ابن الَعراب الجاسد جع الِجسد بكسر اليم وهو القميص الذي يلي البدن الفرّاء ا ِلجْ َ‬
‫جسَد واحد وأَصله الضم لَنه من أُجسد أَي أُلزق بالسد إِلّ أَنم استثقلوا الضم فكسروا‬
‫والُ ْ‬
‫اليم كما قالوا لل ُمطْرف مِطْرف وا ُلصْحف ِمصْحف والُساد وجع يأْخذ ف البطن يسمى‬
‫بيجيدق‬
‫جسّد مرقوم على مسنة ونغم‬
‫( * ل ند هذه اللفظة ف اللسان ولعلها فارسية ) وصوت مُ َ‬
‫( * قوله « مرقوم على مسنة ونغم » عبارة القاموس وصوت مسد كعظم مرقوم على نغمات‬
‫ومنة قال شارحه هكذا ف النسخ وف بعضها على مسنة ونغم وهو خطأ )‬
‫الوهري الَ ْلسَد بزيادة اللم اسم صنم وقد ذكره غيه ف الرباعي وسنذكره‬

‫( ‪)3/120‬‬

‫( جضد ) روى أَبو تراب رجل جَلْد ويبدلون اللم ضادا فيقولون رجلٌ َجضْد‬

‫( ‪)3/121‬‬
‫( جعد ) العد من الشعر خلف السبط وقيل هو القصي عن كراع شعر جعْد َبّينُ الُعودة‬
‫جعّد وجَعّده صاحبه تعيدا ورجل جعد الشعر من العودة والُنثى‬
‫َجعُد ُجعُودة وجَعادة وَت َ‬
‫جعْدة وجعهما جعاد قال معقل بن خويلد وسُود جعاد الرقا بِ مثْ َل ُهمُ يرهَبُ الراهِبُ‬
‫( * قوله « وسود » كذا ف الصل بذف بعض الشطر الول )‬
‫لعْد من الرجال‬
‫عن من أَسرت هذيل من البشة أَصحاب الفيل وجع السلمة فيه أَكثر وا َ‬
‫ل ْعدِين ول‬
‫الجتمع بعضه إِل بعض والسبط الذي ليس بجتمع وأَنشد قالت سليمى ل أُحب ا َ‬
‫السّباطَ إِنم مَناتِي وأَنشد ابن الَعراب لفُرعان التميمي ف ابنه مَنازل حي عقه وربّ ْيتُه حت إِذا‬
‫ما تركتُه أَخا القوم واستغن عن السح شاربُه وبالَحْض حت آضَ َجعْدا عََنطْنَطا إِذا قام ساوى‬
‫ل ْعدُ الفيف من الرجال وقيل هو‬
‫غاربَ الفَحْل غارِبُه فجعله جعدا وهو طويل عنطنط وقيل ا َ‬
‫ل ْعدُ الذي تعرفونه‬
‫الجتمع الشديد وأَنشد بيت طرفة أَنا الرجلُ ا َ‬
‫( * ف معلقة طرفة الرجل الضّرب )‬
‫ض ِربُ ضَرْبَ السّبطِ القا ِديْ قال الَزهري إِذا‬
‫وأَنشد أَبو عبيد يا ُربّ َجعْدٍ فيهمُ لو َتدْرِينْ َي ْ‬
‫كان الرجل مداخَلً ُم ْدمَج اللق أَي معصوبا فهو أَشد لَسره وأَخف إِل منازلة الَقران وإِذا‬
‫اضطرب خلقه وأَفرط ف طوله فهو إِل السترخاءِ ما هو وف الديث على ناقة َجعْدة أَي‬
‫لعْد إِذا ذهب به مذهب الدح فله معنيان مستحبان أَحدها أَن يكون‬
‫متمعة اللق شديدة وا َ‬
‫معصوب الوارح شديد الَسر واللق غي مسترخ ول مضطرب والثان أَن يكون شعره جعدا‬
‫غي سبط لَن سبوطة الشعر هي الغالبة على شعور العجم من الروم والفرس وجُعودة الشعر‬
‫هي الغالبة على شعور العرب فإِذا مدح الرجل بالعد ل يرج عن هذين العنيي وأَما العد‬
‫الذموم فله أَيضا معنيان كلها منفي عمن يدح أَحدها أَن يقال رجل جعد إِذا كان قصيا‬
‫متردد اللق والثان أَن يقال رجل جعد إِذا كان بيلً لئيما ل يَِبضّ َحجَره وإِذا قالوا رجل‬
‫جعد السبوطة فهو مدح إِلّ أَن يكون قَطِطا مُفَ ْلفَلً كشعر الزّنج والنّوبة فهو حينئذ ذم قال‬
‫جعِيدُ وف حديث اللعنة إِن جاءت به َجعْدا قال‬
‫الراجز قد تَّيمَ ْتنِي َطفْ َلةٌ ُأمْلُودُ بِفا ِحمٍ َزيَّنهُ التّ ْ‬
‫ابن الَثي العد ف صفات الرجال يكون مدحا وذمّا ول يذكر ما أَراده النب صلى ال عليه‬
‫وسلم ف حديث اللعنة هل جاء به على صفة الدح أَو على صفة الذم وف الديث أَنه سأَل‬
‫أَبا ُر ْهمٍ الغِفاريّ ما فَعلَ الّنفَرُ السودُ الِعاد ؟ ويقال للكري من الرجال جعد فأَما إِذا قيل فلن‬
‫َجعْد اليدين أَو جعد الَنامل فهو البخيل وربا ل يذكروا معه اليد قال الراجز ل َت ْعذُلِين‬

‫ِبضُ ُربّ َجعْد‬
‫( * قوله « بضربّ » كذا بالصل بالضاد العجمة وهذا الضبط ولعل الصواب بظرب بالظاء‬
‫العجمة كعت ّل وهو القصي كما ف القاموس )‬
‫ورجل َجعْد اليدين بيل ورجل جعد الَصابع قصيها قال من فائض الكفي غي جعد و َق َدمٌ‬
‫َج ْعدَةٌ قصية من لؤمها قال العجاج ل عاجِز ا َل ْوءِ ول َجعْد ال َق َدمْ قال الَصمعي زعموا أَن‬
‫العد السخي قال ول أَعرف ذلك والعد البخيل وهو معروف قال كثي ف السخاء يدح‬
‫ل ْعدِ ابن عاتِكةَ الذي له َفضْلُ مُ ْلكٍ ف البية غالب قال الَزهري‬
‫بعض اللفاء إِل الَبيضِ ا َ‬
‫وف شعر الَنصار ذكر العد وضع موضع الدح أَبيات كثية وهم من أَكثر الشعراء مدحا‬
‫بالعد وتراب جعد َندٍ وثَرىً جعد مثل َثعْد إِذا كان لينا و َج ُعدَ الثرى وتعّد تقبض وتعقد وزَبَد‬
‫جعد متراكب متمع وذلك إِذا صار بعضه فوق بعض على خطم البعي أَو الناقة يقال جعد‬
‫ل ْعدِ الراطيمُ تنجو تسرع‬
‫اللّغام قال ذو الرمة تَ ْنجُوا إِذا َجعَلت َت ْدمَى أَخِشّتُها واعَْتمّ بالزَّبدِ ا َ‬
‫السي والنجاء السرعة وأَخشتها جع خِشاش وهي َحلْقة تكون ف أَنف البعي وحَيس َجعْد‬
‫جوَةُ القُرى وتَخْ ِلطُ بالأْقُوطِ‬
‫جعّد غليظ غي سبط أَنشد ابن الَعراب خِذامِّيةٌ َأ َدتْ لا عَ ْ‬
‫ومُ َ‬
‫جعّدا رماها بالقبيح يقول هي ملطة ل تتار من يواصلها وصِلّيانٌ َج ْعدٌ وبُ ْهمَى جعدة‬
‫حَيْسا مُ َ‬
‫بالغوا بما الصحاح والعد نبت على شاطئِ الَنار والعدة حشيشة تنبت على شاطئِ الَنار‬
‫و َت ّعدُ وقيل هي شجرة خضراء تنبت ف شعاب البال بنجد وقيل ف القيعان قال أَبو حنيفة‬
‫العدة خضراء وغباء تنبت ف البال لا رعْثَة مثل رعثة الديك طيبة الريح تنبت ف الربيع‬
‫وتيبس ف الشتاء وهي من البقول يشى با الرافق قال الَزهري العدة بقلة برية ل تنبت على‬
‫شطوط الَنار وليس لا رعثة قال وقال النضر بن شيل هي شجرة طيبة الريح خضراء لا‬
‫قضب ف أَطرافها ثر أَبيض تشى با الوسائد لطيب ريها إِل الرارة ما هي وهي جَهيدة َيصْلُح‬
‫عليها الال واحدتا وجاعتها َجعْدة قال وأَجاد النضر ف صفتها وقال النضر العاديد‬
‫والصّعارير َأوّل ما تنفتح الَحاليل باللَبإِ فيخرج شيء أَصفر غليظ يابس فيه رخاوة وبلل كأَنه‬
‫صعْرَرا أَي يرج مدحرجا وقيل يرج اللبأُ أَول ما يرج مصمغا‬
‫جب َفيَ ْندَِلصُ من الطّبْي ُم َ‬
‫صمْغَي الدي من اللبإِ عند الولدة والعودة ف الد ضد الَسالة وهو‬
‫لعْدة ما بي ِ‬
‫الَزهري ا َ‬
‫ذم أَيضا وخدّ جعد غي أَسيل وبعي جعد كثي الوبر جعْده وقد كن بأَب العد والذئب يكن‬
‫أَبا َجعْدة وأَبا جُعادة وليس له بنت تسمى بذلك قال الكميت يصفه ومُسْتَ ْط ِعمٍ يُكْن بغيِ بناته‬
‫َجعَلْت له حظّا من الزادِ أَوفرا وقال عبيد بن الَبرص وقالوا هي المر تُكْن الطل كما الذئبُ‬
‫يُكْن أَبا َج ْعدَه أَي كنيته حسنة وعمله منكر أَبو عبيد يقول الذئب وإِن كن أَبا جعدة ونوّه‬
‫بذه الكنية فإِن فعله غي حسن وكذلك الطل وإِن كان خاثرا فإِن فعله فعل المر لِسكاره‬
‫شاربه أَو كلم هذا معناه وبنو جَعْدة حيّ من قيس وهو أَبو حيّ من العرب هو جعدة بن كعب‬

‫بن ربيعة بن عامر بن صعصعة منهم النابغة العدي وجُعادة قبيلة قال جرير فَوارِسُ أَْب َلوْا ف‬
‫صدَقا وأَبْ َكوْا عُيونا بالدّموع السّوا ِجمِ وجُعَيْد اسم وقيل هو العيد بالَلف واللم‬
‫جُعادة َم ْ‬
‫فعاملوا الصفة‬
‫( * قوله « فعاملوا الصفة » كذا بالصل والناسب فعاملوه معاملة الصفة )‬

‫( ‪)3/121‬‬
‫( جلد ) الِ ْلدُ والَلَد الَسْك من جيع اليوان مثل شِبْه وشَبَه الَخية عن ابن الَعراب حكاها‬
‫ابن السكيت عنه قال وليست بالشهورة والمع أَجلد وجُلود والِ ْلدَة أَخص من اللد وأَما‬
‫للِدا فإِنا‬
‫قول عبد مناف بن ربع الذل إِذا تَجا َوبَ َن ْوحٌ قامتا معه ضربا أَليما ِبسِبْتٍ يَ ْلعَجُ ا ِ‬
‫كسر اللم ضرورة لَن للشاعر أَن يرك الساكن ف القافية بركة ما قبله كما قال علّمنا‬
‫للْد‬
‫إِخوانُنا بنو َعجِلْ شُربَ النبيذ واعتقالً بالرّجِلْ وكان ابن الَعراب يرويه بالفتح ويقول ا ِ‬
‫والَلَد مِثْلُ مِثْلٍ ومَثَلٍ وشِبْه وشَبَه قال ابن السكيت وهذا ل يُعرف وقوله تعال ذاكرا لَهل‬
‫النار حي تشهد عليهم جوارحهم وقالوا للُودهم قيل معناه لفروجهم كن عنها بالُلود قال‬
‫ل ْلدُ ههنا الذكر‬
‫ابن سيده وعندي أَن اللود هنا مُسوكهم الت تباشر العاصي وقال الفرّاءُ ا ِ‬
‫كن ال عز وجل عنه باللد كما قال عز وجل أَو جاءَ أَحد منكم من الغائط والغائط الصحراء‬
‫والراد من ذلك أَو قضى أَحد منكم حاجته والِلْدة الطائفة من الِلْد وأَجلد الِنسان‬
‫وتَجالِيده جاعة شخصه وقيل جسمه وبدنه وذلك لَن اللد ميط بما قال الَسود بن يعفر أَما‬
‫ت وغاضن ما نِيلَ من َبصَري ومن أَجْلدي ؟ غاضن نقصن ويقال فلن عظيم‬
‫تَرَيْن قد َفنِي ُ‬
‫الَجْلد والتجاليد إِذا كان ضخما قوي الَعضاءِ والسم وجع الَجلد أَجالد وهي الَجسام‬
‫والَشخاص ويقال فلن عظيم الَجلد وضئيل الَجلد وما أَشبه أَجلدَه بأَجلدِ أَبيه أَي‬
‫شخصه وجسمه وف حديث القسامة أَنه استحلف خسة نفر فدخل رجل من غيهم فقال ردّوا‬
‫الِيان على أَجاِلدِهم أَي عليهم أَنفسهم وكذلك التجاليد وقال الشاعر َينْب تَجالِيدي وأَقتادَها‬
‫ناوٍ كرأْسِ ال َفدَنِ الُؤَيدِ وف حديث ابن سيين كان أَبو مسعود ُتشْبه تاليدُه تاليدَ عمر أَي‬
‫جسمُه جسمَه وف الديث قوم من ِجلْدتنا أَي من أَنفسنا وعشريتنا وقول الَعشى وبَيْداءَ‬
‫ب آرامَها رجالَ إِيادٍ بأَجلدِها قال الَزهري هكذا رواه الَصمعي قال ويقال ما أَشبه‬
‫حسَ ُ‬
‫تَ ْ‬
‫أَجلدَه بأَجلد أَبيه أَي شخصه بشخوصهم أَي بأَنفسهم ومن رواه بأَجيادها أَراد الودياء‬
‫حضَها‬
‫بالفارسية الكساءَ وعظم مُجَلّد ل يبق عليه إِل اللد قال أَقول لِحَرْفٍ أَ ْذهَبَ السّ ْيرُ َن ْ‬
‫شوْقِ وا َلوَى وشا َقكِ تَحْنانُ الَمام ا ُلغَرّدِ‬
‫فلم يُبْق منها غي عظم مُجَلّد خِدي ب ابتلكِ ال ّلهُ بال ّ‬
‫وجَ ّلدَ الزور نزع عنها جلدها كما تسلخ الشاة وخص بعضهم به البعي التهذيب التجليد‬

‫للِبل بنلة السلخ للشاءِ وتليد الزور مثل سلخ الشاة يقال َج ّلدَ جزوره وقلما يقال سلخ‬
‫ابن الَعراب أَحزرت‬
‫( * قوله « أحزرت » كذا بالصل باء فراء مهملتي بينهما معجمة وف شرح القاموس‬
‫أجرزت بعجمتي بينهما مهملة ) الضأْن وحَ َلقْتُ العزى وجلّدت المل ل تقول العرب غي‬
‫ل َلدُ أَن يُس َلخَ جلد البعي أَو غيه من الدواب فيُلَْبسَه غيه من الدواب قال العجاج‬
‫ذلك وا َ‬
‫يصف أَسدا كأَنه ف جَ َلدٍ مُرَفّل والَلَد جِلْد البوّ يشى ثُماما وييل به للناقة فتحسبه ولدها إِذا‬
‫شته فترأَم بذلك على ولد غيها غيه الَلَد أَن يسلخ جِلْد الوار ث يشى ثاما أَو غيه من‬
‫الشجر وتعطف عليه أُمه فترأَمه الوهري الَلَد جِلْد حوار يسلخ فيلبس حوارا آخر لتشمه أُم‬
‫السلوخ فترأَمه قال العجاج وقد أَران للغَوان ِمصْيَدا مُلوَةً كأَنّ فوقي جَلَدا أَي يرأَمنن‬
‫للْد التهذيب الِلْد غشاءُ جسد اليوان‬
‫ويعطفن عليّ كما ترأَم الناقة الَ َلدَ وجلّد البوّ أَلبسه ا ِ‬
‫ويقال ِجلْدة العي والِجْلدة قطعة من جِلْد تسكها النائحة بيدها وت ْلطِم با وجهها وخدها‬
‫ل ومِفْعالً‬
‫والمع ماليد عن كراع قال ابن سيده وعندي أَن الجاليد جع مِجلد لَن مِفْع ً‬
‫يعتقبان على هذا النحو كثيا التهذيب ويقال ليلء النائحة مِجْلَد وجعه مالد قال أَبو عبيد‬
‫وهي خرق تسكها النوائح إِذا ننَ بأَيديهنّ وقال عدي بن زيد إِذا ما تك ّرهْتَ الليقةَ لمْرئٍ‬
‫جلَد أَي خذ طريقا غي طريقها ومذهبا آخر عنها واضرب ف‬
‫فل َتغْشَها وا ْج ِلدْ سِواها ِبمِ ْ‬
‫للْد مصدر جَلَده بالسوط َيجْ ِلدُه جَلْدا ضربه وامرأَة َجلِيد وجليدة كلتاها‬
‫الَرض لسواها وا َ‬
‫عن اللحيان أَي ملودة من نسوة جَلْدى وجلئد قال ابن سيده وعندي أَن َجلْدى جع جَليد‬
‫وجلئد جع جليدة وجَ َلدَه الدّ جلدا أَي ضربه وأَصاب جِلْده كقولك رأَسَه وَبطَنَه وفرس‬
‫مُجَلّد ل يزع من ضرب السوط وجَ َل ْدتُ به الَرضَ أَي صرعته وجَلَد به الَرض ضربا وف‬
‫الديث أَن رجلً طَلَبَ إِل النب صلى ال عليه وسلم أَن ُيصَلّي معه بالليل فأَطال النب صلى‬
‫ال عليه وسلم ف الصلة فجُ ِلدَ بالرجل نوما أَي سقط من شدة النوم يقال جُ ِلدَ به أَي رُميَ إِل‬
‫الَرض ومنه حديث الزبي كنت أَتشدّد فيُج َلدُ ب أَي يغلبن النوم حت أَقع ويقال جَ َلدْته‬
‫بالسيف والسوط َجلْدا إِذا ضربت جِ ْلدَه والُجاَلدَة البالطة وتالد القوم بالسيوف واجْتَلدوا‬
‫وف الديث فنظر إِل مُجْتَ َلدِ القوم فقال الن َحمِيَ الوَطِيسُ أَي إِل موضع الِلد وهو‬
‫الضرب بالسيف ف القتال وف حديث أَب هريرة ف بعض الروايات أَيّما رجُلٍ من السلمي‬
‫سَبَبْتُه أَو لعنته أَو جَ َلدّه هكذا رواه بإِدغام التاءِ ف الدال وهي لغة وجاَلدْناهم بالسيوف مُجالدة‬
‫وجِلدا ضاربناهم وجَ َلدَتْه الية لدغته وخص بعضهم به الَسود من اليات قالوا والَسود‬
‫ج ِلدُ بذنبه والَلَد القوة والشدة وف حديث الطواف لِيَرى الشركون جَ َلدَهم الَلَد القوّة‬
‫يَ ْ‬
‫والصب ومنه حديث عمر كان أَخْوفَ َجلْدا أَي قويا ف نفسه وجسده والَ َلدُ الصلبة‬
‫والَلدة تقول منه جَلُد الرجل بالضم فهو َجلْد جَلِيد وبَّينُ الَ َلدِ والَلدَة والُلودة وا َلجْلود‬

‫وهو مصدر مثل الحلوف والعقول قال الشاعر واصبِر فإِنّ أَخا الَجْلودِ من صَبَرا قال وربا‬
‫قالوا رجل َجضْد يعلون اللم مع اليم ضادا إِذا سكنت وقوم جُلْد وجُلَداءُ وأَجلد وجِلد‬
‫ل َلدَ‬
‫جلّد تكلف الَلدة وَتجَ ّلدَ أَظهر ا َ‬
‫وقد جَ ُلدَ جَلدَة وجُلودة والسم الَ َلدُ والُلودُ والتّ َ‬
‫وقوله وكيف َتجَ ّلدُ الَقوامِ عنه ول ُيقْتَلْ به الّثأْرُ الُنِيم ؟ عداه بعن لَن فيه معن تصب أَبو عمرو‬
‫للَد الغليظ من‬
‫أَحْرَجُْتهُ لكذا وكذا وَأوْجَيُْتهُ وأَجْ َلدْتُه وأَ ْد َمغْتُهُ وأَ ْد َغ ْمتُه إِذا أَحوجته إِليه وا َ‬
‫الَرض والَلَد الَرض الصّلْبَة قال النابغة إِلّ الَواريَ لْيا ما أُبَيّنُها والنّؤيُ كالوض بالظلومةِ‬
‫ل َلدِ وكذلك الَ ْجلَد قال جرير أَجالتْ عليهنّ الروامِسُ َب ْعدَنا دُقاقَ الصى من كلّ سَهْلٍ‬
‫اَ‬
‫وأَجْلَدا وف حديث الجرة حت إِذا كنا بأَرض جَلْدة أَي صُلْبة ومنه حديث سراقة وحل ب‬
‫فرسي وإِن لفي جَلَد من الَرض وأَرض جَلَد صلبة مستوية الت غليظة والمع أَجلد قاله أَبو‬
‫حنيفة أَرض َج َلدٌ بفتح اللم وجَلْدة بتسكي اللم وقال مرة هي الَجالد واحدها جَلَد قال ذو‬
‫الرمة فلما َت َقضّى ذاك من ذاك واكَتسَت مُلءً من اللِ الِتانُ الَجاِلدُ الليث هذه أَرض جَ ْلدَة‬
‫ومكان جَ َلدَةٌ‬
‫( * قوله « ومكان جلدة » كذا بالصل وعبارة شرح القاموس وقال الليث هذه أرض جلدة‬
‫وجلدة ومكان جلد ) ومكان َجلَد والمع اللَدات واللد من النخل الغزيرة وقيل هي الت‬
‫لدْب قال سويد بن الصامت الَنصاري أَدِينُ وما َديْن عليكم ِب َمغْرَم ولكن على‬
‫ل تبال با َ‬
‫الُ ْردِ الِلدِ القَراوِح قال ابن سيده كذا رواه أَبو حنيفة قال ورواه ابن قتيبة على الشم‬
‫واحدتا َج ْلدَة والِلدُ من النخل الكبار الصّلب وف حديث عليّ كرّم ال تعال وجهه كنت‬
‫أَدْلُوا بَتمْرة اشترطها َجلْدة الَلْدة بالفتح والكسر هي اليابسة اللحاءِ اليدة وترة جَ ْلدَة صُلْبة‬
‫مكتنة وأَنشد وكنتُ إِذا ما قُرّب الزا ُد مولَعا بكلّ ُكمَيْتٍ َج ْلدَةٍ ل ُتوَسّفِ والِلدُ من الِبِلِ‬
‫الغزيرات اللب وهي الَجاليد وقيل الِلدُ الت ل لب لا ول نِتاح قال وحارَ َدتِ النّ ْكدُ الِلدُ‬
‫للَد الكبار من النوق الت ل أَولد لا ول أَلبان‬
‫ستَعي بن ُمعْقِب وا َ‬
‫ول يكنْ ِل ُعقْبَةَ ِقدْرُ ال ْ‬
‫الواحدة بالاءِ قال ممد بن الكرم قوله ل أَولد لا الظاهر منه أَن غرضه ل أَولد لا صغار تدر‬
‫عليها ول يدخل ف ذلك الَولد الكبار وال أَعلم والَلْد بالتسكي واحدة الِلد وهي أَدسم‬
‫الِبل لبنا وناقة جَلْدة ِمدْرار عن ثعلب والعروف أَنا الصلبة الشديدة وناقة جَلْدة ونوق‬
‫جَلَدات وهي القوية على العمل والسي ويقال للناقة الناجية جَ ْلدَة وإِنا لذات مَجْلود أَي فيها‬
‫جَلدَة وأَنشد من اللوات إِذا لنَتْ عريكَتُها يَبْقى لا بعدَها أَ ّل ومَجْلود قال أَبو الدقيش يعن‬
‫بقية جلدها والَلَد من الغنم والِبِل الت ل أَولد لا ول أَلبان لا كأَنه اسم للجمع وقيل إِذا‬
‫مات ولد الشاة فهي َج َلدٌ وجعها جِلد وجَ َلدَة وجعها جَلَد وقيل الَ َلدُ واللَدة الشاة الت‬
‫يوت ولدها حي تضعه الفراء إِذا ولدت الشاة فمات ولدها فهي شاة جَلَد ويقال لا أَيضا‬
‫للَد من الِبل الكبار‬
‫جَ َلدَة وجع جَ َلدَة جَلَد وجَلَدات وشاة جَلَدة إِذا ل يكن لا لب ول ولد وا َ‬

‫الت ل صغار فيها قال تَوا َكلَها الَزْمانُ حت أَجاءَها إِل جَ َلدٍ منها قليلِ الَسافِل قال الفراء‬
‫للَد الت ل أَلبان لا‬
‫ل َلدُ من الِبل الت ل أَولد معها فتصب على الر والبد قال الَزهري ا َ‬
‫اَ‬
‫ل َلدَ أَجْلدٌ‬
‫ل َلدِ بنات اللبون فما فوقها من السن ويمع ا َ‬
‫وقد ول عنها أَولدها ويدخل ف ا َ‬
‫ل َلدِ وقيل‬
‫وأَجاليدُ ويدخل فيها الخاض والعشار واليال فإِذا وضعت أَولدها زال عنها اسم ا َ‬
‫لا العشار واللقاح وناقة جَلْدة ل تُبال البد قال رؤبة ول ُيدِرّوا َج ْلدَةً بِ ْرعِيسا وقال العجاج‬
‫حنَ ف َح ْمأَِتهِ بالَبوال من صفرة الاءِ وعهد متال أَي متغي‬
‫كَأنّ جَلْداتِ الِخاضِ الُبّال َي ْنضَ ْ‬
‫من قولك حال عن العهد أَي تغي عنه ويقال جَلَدات الخاض شدادها وصلبا والَليد ما‬
‫يسقط من السماءِ على الَرض من الندى فيجمد وأَرض مَجْلُودة أَصابا الليد وجُ ِل َدتِ‬
‫صقِيعَ والضّريب مِثْله والليد ما َجمَد‬
‫الَرضُ من الَلِيد وأُجْلِد الناسُ وجَ ِلدَ الَبقْلُ ويقال ف ال ّ‬
‫ط وهو ندى‬
‫من الاء وسقط على الَرض من الصقيع فجمد الوهري الليد الضّريب والسّقي ُ‬
‫للُق يُذيبُ الطايا كما تُذيبُ‬
‫سنُ ا ُ‬
‫جمُد على الَرض وف الديث ُح ْ‬
‫يسقط من السماء فَي ْ‬
‫ج َلدُ بكل خي أَي ُيظَن به ورواه أَبو حات ُيجْ َلذُ‬
‫الشمس الليدَ هو الاء الامد من البد وإِنه ليُ ْ‬
‫بالذال العجمة وف حديث الشافعي كان مُجالد ُيجْلَد أَي كان يتهم ويرمى بالكذب فكأَنه‬
‫وضع الظن موضع التهمة واجْتَلَد ما ف الِناء شربه كله أَبو زيد حلت الِناء فاجتلدته‬
‫واجْتَ َل ْدتُ ما فيه إِذا شربت كل ما فيه سلمة القُ ْلفَة والقَ َلفَة وال ّرغْلَة وال ّر َغلَة والغُرْلَة‬
‫( * قوله « والغرلة » كذا بالصل والناسب حذفه كما هو ظاهر ) والُ ْلدَة كله الغُرْلة قال‬
‫سسْ أُيورَ ُهمُ مُوسَى فَتُ ْطلِعْ عليها يابِسَ اْلجُلَد قال وقد ذكر‬
‫الفرزدق ِمنْ آلِ َحوْرانَ ل َتمْ َ‬
‫الُرْلَة قال ول أَدري بالراء أَو بالدال كله الغرلة قال وهو عندي بالراء والُج ّلدُ مقدار من‬
‫المل معلوم الكيلة والوزن وصرحت ِبجِلْدان وجِلْداء يقال ذلك ف الَمر إِذا بان وقال‬
‫اللحيان صرحت ِبجِلْدان أَي بِجدّ وبنو َجلْد حيّ وجَ ْلدٌ وجُلَ ْي ٌد ومُجاِلدٌ أَساء قال نَ َكهْتُ‬
‫ح َدثْتَ هذا ؟ فقال‬
‫مُجالدا و َش ِممْتُ منه كَريح الكلب مات قَريبَ َع ْهدِ فقلت له مت استَ ْ‬
‫أَصابن ف َجوْفِ مَ ْهدِي وجَلُود موضع بأَفْريقيّة ومنه فلن الَلوديّ بفتح اليم هو منسوب إِل‬
‫جَلود قرية من قرى أَفريقية ول تقل الُلودي بضم اليم والعامة تقول الُلُودي وبعي مُجْ َل ْندٌ‬
‫صلب شديد وجْ َلنْدى اسم رجل وقوله وجْ َلنْداء ف عُمان مقيما‬
‫( قوله « وجلنداء إل » كذا ف الصل بذا الضبط وف القاموس وجلنداء بضم أَوله وفتح‬
‫ثانيه مدودة وبضم ثانيه مقصورة اسم ملك عمان ووهم الوهري فقصره مع فتح ثانيه قال‬
‫العشى وجلنداء اه بل سيأت للمؤلف ف جلند نقلً عن ابن دريد انه يد ويقصر )‬
‫إِنا مده للضرورة وقد روي وجْلَنْدى لَدى عُمانَ مُقيما الوهري وجُلَنْدى بضم اليم مقصور‬
‫اسم ملك عمان‬

‫( ‪)3/124‬‬
‫حمَد إِذا كان غليظا ضخما‬
‫( جلحد ) الَزهري ف الماسي عن الفضل رجل َجلَ ْن َدحٌ وجَلَ ْ‬

‫( ‪)3/128‬‬
‫خدّ الستلقي الذي قد رمى بنفسه وامتدّ‬
‫جلَ ِ‬
‫خدّ الضطجع الَصمعي الُ ْ‬
‫( جلخد ) الليث الُجْ َل ِ‬
‫خدّا كما أَْلقَيْتَ بالسّنَد الوضِينا وأَنشد يعقوب لَعرابية تجو‬
‫جلَ ِ‬
‫قال ابن أَحر يَظَلّ أَمامَ بَيْتِك مُ ْ‬
‫خدّ ل يَ َكدْ يُرا ِوحُ هِلْبا َجةٌ َجفَيْسأٌ دُحا ِدحُ أَي ينام إِل الصبح ل يراوح بي جنبيه‬
‫زوجها إِذا ا ْجلَ َ‬
‫للْسَد صنم‬
‫خدِيّ الذي ل غَناء عنده جلسد جَ ْلسَد وا َ‬
‫للْ َ‬
‫أَي ل ينقلب من جنب إِل جنب وا َ‬
‫كان يُعبد ف الاهلية قال كما كَبّرَ َمنْ َيمْشي إِل الَ ْلسَد وذكر الوهري ف ترجة جسد قال‬
‫اللسد بزيادة اللم اسم صنم قال الشاعر فباتَ يَجْتابُ شُقارَى كما بَ ْيقَرَ مَنْ َيمْشي إِل‬
‫سدِ قال ابن بري البيت للمثقب العبدي قال وذكر أَبو حنيفة أَنه لعديّ بن الرقاع‬
‫للْ َ‬
‫اَ‬

‫( ‪)3/128‬‬
‫للْسَد صنم كان يُعبد ف الاهلية قال كما كَبّرَ َمنْ َيمْشي إِل الَ ْلسَد‬
‫( جلسد ) جَ ْلسَد وا َ‬
‫وذكر الوهري ف ترجة جسد قال اللسد بزيادة اللم اسم صنم قال الشاعر فباتَ يَجْتابُ‬
‫سدِ قال ابن بري البيت للمثقب العبدي قال وذكر أَبو‬
‫شُقارَى كما َب ْيقَرَ َمنْ َيمْشي إِل الَ ْل َ‬
‫حنيفة أَنه لعديّ بن الرقاع‬

‫( ‪)3/128‬‬
‫( جلعد ) حار َج ْل َعدٌ غليظ وناقة َج ْلعَد قوية ظهية شديدة وبعي جُلعِد كذلك وامرأَة جَلْعد‬
‫مسنة كبية والَ ْلعَد الصلب الشديد الَزهري المل الشديد يقال له الُلعد وأَنشد للفقعسي‬
‫صَوّى لا ذا ِك ْدَنةٍ جُلعِدا ل يَ ْرعَ بالَصيافِ إِلّ فارِدا والُل ِعدُ الشديد الصلب والمع‬
‫ل ْل َعدُ الصلب الشديد قال وف‬
‫الَل ِعدُ بالفتح وف شعر حيد بن ثور فحمل المّ كبارا َج ْلعَدا ا َ‬
‫حدّا إِذا رأَيته مصروعا متدّا واجْ َل َعدّ‬
‫ج َل ِعدّا ومُسْ َل ِ‬
‫النوادر يقال رأَيته مُجْ َرعِبّا ومُجْ َلعِبّا ومُ ْ‬
‫صمّهم ذُو‬
‫الرجل إِذا امتد صريعا وجَ ْل َعدْته أَنا وقال جندل كانوا إِذا ما عاينون جُ ْل ِعدُوا و َ‬
‫َنقِمات صِ ْندِدُ والصّ ْندِد السيد وجَ ْلعَد موضع ببلد قيس‬

‫( ‪)3/128‬‬
‫( جلمد ) الَ ْل َمدُ والُلْمود الصخر وف الحكم الصخرة وقيل الَ ْلمَد والُ ْلمُود أَصغر من‬
‫الَنْدل قدر ما يرمى بالقَذّاف قال الشاعر وَسْط رِجامِ الَ ْندَلِ الُلْمود وقيل اللمد كالَراول‬
‫وأَرض َج ْل َمدَة َحجِرة ابن شيل الُلْمود مثل رأْس الدي ودون ذلك شيء تمله بيدك قابضا‬
‫جلْمودٍ له‬
‫على عرضه ول يلتقي عليه كفاك جيعا يدق به النوى وغيه وقال الفرزدق فجاءَ بِ ُ‬
‫ل ْلمِد أَتانُ الضّحْل وهي الصخرة الت‬
‫سقِي عليه الاءَ بي الصّرائِم ابن الَعراب ا ِ‬
‫مِثل رأْ ِسهِ لَِي ْ‬
‫للْمد القطيع الضخم من الِبل‬
‫تكون ف الاء القليل ورجل جَلْمد وجُلْمد شديد الصوت وا َ‬
‫ل ْل َمدُ أَراد ناقة قوية أَي‬
‫جعَلُ أَولدَها لغوا وعُرْضُ الاِئهِ ا َ‬
‫وقوله أَنشده أَبو إِسحق أَو مائِه َت ْ‬
‫الذي يعارضها ف قوتا اللمد ول تعل أَولدها من عددها وضأْن جَلْمد تزيد على الائة وأَلقى‬
‫ل ْلمَد الِبل الكثية والبقر وذات‬
‫عليه جَلمِيدَه أَي ثقله عن كراع أَبو عمرو الَ ْل َمدَةُ البقرة وا َ‬
‫الَلمِيدِ موضع‬

‫( ‪)3/129‬‬
‫( جلند ) التهذيب ف الرباعي رجل جَلَ ْندَدٌ أَي فاجر يتبع الفجور وأَنشد قامت تُناجِي عامرا‬
‫فأَشْهَدا وكان ِقدْما ناجيا جَلَ ْندَدا قد انتهى لَ ْيلَتَه حت اغْتدى ابن دريد جُلَنْداء اسم ملك عُمان‬
‫يدّ ويقصر ذكره الَعشى ف شعره‬

‫( ‪)3/129‬‬
‫لمْد بالتسكي ما َجمَد من الاء وهو نقيض‬
‫لمَد بالتحريك الاء الامد الوهري ا َ‬
‫( جد ) ا َ‬
‫ل َمدُ بالتحريك جع جامد مثل خادم وخدم يقال قد كثر المد‬
‫الذوب وهو مصدر سي به وا َ‬
‫جمُد جُمودا و َجمْدا أَي قام وكذلك الدم‬
‫جدَ الاء والدم وغيها من السيالت َي ْ‬
‫ابن سيده َ‬
‫لمَد الثلج‬
‫جمُد وا َ‬
‫وغيه إِذا يبس وقد جد وماء َجمْد جامد و َجمَد الاءُ والعصارة حاول أَن يَ ْ‬
‫وَلكَ جامدُ الال وذائبُه أَي ما َجمَد منه وما ذاب وقيل أَي صامته وناطقه وقيل حجره وشجره‬
‫خةٌ جامدة أَي صُلْبة ورج ٌل جامدُ العي قليل الدمع الكسائي ظلت العي جُمادَى أَي جامدةً‬
‫ومُ ّ‬
‫ل َت ْدمَع وأَنشد من َي ْط َعمِ الّن ْومَ أَو يَبِتْ َجذِلً فالعَيْنُ مِنّي للهمّ ل تََنمِ تَرْعى جُمادَى النهارَ‬
‫جمِ أَي ترعى النهار جامدة فإِذا جاء الليل بكت وعي جَمود ل‬
‫خاشعةً والليلُ منها ِبوَادِقٍ سَ ِ‬
‫َدمْع لا والُمادَيان اسان معرفة لشهرين إِذا أَضفت قلت شهر جادى وشهرا جادى وروي‬

‫عن أَب اليثم جُمادى سّتةٍ هي جادى الخرة وهي تام ستة أَشهر من أَول السنة ورجب هو‬
‫سةٍ هي جادى الُول وهي الامسة من أَول شهور السنة قال لبيد حت إِذا‬
‫السابع وجادى خ َ‬
‫سَلَخا جادى ستة هي جادى الخرة أَبو سعيد الشتاء عند العرب جادى لمود الاء فيه وأَنشد‬
‫للطرماح ليلة هاجت جُمادِّيةً ذاتَ صِرّ جِرْبياءَ النسام أَي ليلة شتوية الوهري جادى الُول‬
‫وجادى الخرة بفتح الدال فيهما من أَساء الشهور وهو فعال منَ المَد‬
‫( * قوله « فعال من المد » كذا ف الصل بضبط القلم والذي ف الصحاح فعال من المد‬
‫مثل عسر وعسر )‬
‫ابن سيده وجادى من أَساء الشهور معرفة سيت بذلك لمود الاء فيها عند تسمية الشهور‬
‫وقال أَبو حنيفة جادى عند العرب الشتاء كله ف جادى كان الشتاء أَو ف غيها َأوَل ترى أَن‬
‫جادى بي يدي شعبان وهو مأْخوذ من التشتت والتفرق لَنه ف قبَل الصيف ؟ قال وفيه‬
‫التصدع عن البادي والرجوع إِل الخاض قال الفراء الشهور كلها مذكرة إِل جاديي فإِنما‬
‫مؤَنثان قال بعض الَنصار إِذا جُمادَى مََنعَتْ قَ ْطرَها زانَ جِنان َع َطنٌ مُ ْغضِفُ‬
‫( * قوله « عطن » كذا بالصل ولعله عطل باللم أي شراخ النخل )‬
‫يعن نلً يقول إِذا ل يكن الطر الذي به العشب يزين مواضع الناس فجنان تزين بالنخل قال‬
‫الفراء فإِن سعت تذكي جادى فإِنا يذهب به إِل الشهر والمع جُماديات على القياس قال‬
‫ولو قيل جِماد لكان قياسا وشاة جَماد ل لب فيها وناقة جاد كذلك ل لب فيها وقيل هي أَيضا‬
‫البطيئة قال ابن سيده ول يعجبن التهذيب الَمادُ البَكيئَة وهي القليلة اللب وذلك من يبوستها‬
‫جمُد جودا والَماد الناقة الت ل لب با وسنة جَماد ل مطر فيها قال الشاعر وف‬
‫َج َمدَت تَ ْ‬
‫السنة الَمادِ يكون غيثا إِذا ل ُتعْطِ دِرّتَها الغَضوبُ التهذيب سنة جامدة ل كلَ فيها ول‬
‫خصب ول مطر وناقة جَماد ل لب لا والماد بالفتح الَرض الت ل يصبها مطر وأَرض جاد ل‬
‫تطر وقيل هي الغليظة التهذيب أَرض جَماد يابسة ل يصبها مطر ول شيء فيها قال لبيد‬
‫لمَد ما‬
‫لمُد وا َ‬
‫لمْد وا ُ‬
‫حطَ القط رُ َفَأمْسَى جَمادُها َممْطُورَا ابن سيده ا ُ‬
‫َأمْ َرعَتْ ف نَداهُ إِذ قَ َ‬
‫لمُد مثل ُعسْر‬
‫لمْد وا ُ‬
‫ارتفع من الَرض والمع أَجْماد وجِماد مثل ُرمْح وأَرْماح ورِماح وا ُ‬
‫وعُسُر مكان صلب مرتفع قال امرؤ القيس كأَنّ الصّوارَ إِذ يُجا ِهدْنَ ُغدْوة على ُج ُمدٍ خَيْلٌ‬
‫جمُد بل ومنه حديث ممد بن عمران‬
‫تَجُولُ بأَجللِ ورجل جَماد الكف بيل وقد َجمَد َي ْ‬
‫جمُد عند الق ول نََتدَ ّفقُ عند الباطل حكاه ابن الَعراب وهو جامد إِذا بل‬
‫التيمي إِنا وال ما نَ ْ‬
‫با يلزمه من الق والامد البخيل وقال التلمس جَمادِ لا جَمادِ ول َتقُوَلنْ لا أَبدا إِذا ذُكِرت‬
‫حَمادِ ويروى ول تقول ويقال للبخيل جَمادِ له أَي ل زال جامد الال وإِنا بن على الكسر‬
‫لَنه معدول عن الصدر أَي المود كقولم فَجارِ أَي الفجرة وهو نقيض قولم حَمادِ بالاء ف‬
‫الدح وأَنشد بيت التلمس وقال معناه أَي قول لا جُمودا ول تقول لا حدا وشكرا وف نسخة‬

‫من التهذيب حَمادِ لا حَمادِ ول َتقُول طُوالَ ال ّدهْر ما ُذكِرَت جَمادِ وفسر فقال احدها ول‬
‫ج ِمدُ الَب ِرمُ وربا أَفاض بالقداح لَجل الِيسار قال ابن سيده والجمد البخيل التشدّد‬
‫تذمها والُ ْ‬
‫وقيل هو الذي ل يدخل ف اليسر ولكنه يدخل بي أَهل اليسر فيضرب بالقداح وتوضع على‬
‫يديه ويؤتن عليها فيلزم الق من وجب عليه ولزمه وقيل هو الذي ل يفز قدحه ف اليسر قال‬
‫صفَرَ َمضْبوحٍ نَ َظ ْرتُ حَويرَه على النار واسَْتوْ َدعْتُه‬
‫طرفة بن العبد ف الجمد يصف ِقدْحا وَأ ْ‬
‫جمِد قال ابن بري ويروى هذا البيت لعدي بن زيد قال وهو الصحيح وأَراد بالَصفر‬
‫كَفّ مُ ْ‬
‫سهما والضبوح الذي غيته النار وحويرُه رجوعه يقول انتظرت صوته على النار حت قوّمته‬
‫وأَعلمته فهو كالحاورة منه وكان الَصمعي يقول هو الداخل ف جادى وكان جادى ف ذلك‬
‫الوقت شهر برد وقال ابن الَعراب سي الذي يدخل بي أَهل اليسر ويضرب بالقداح ويؤتن‬
‫ج ِمدُ إِجْمادا فهو‬
‫جمِدا لَنه يُ ْل ِزمُ الق صاحبه وقيل الجمد هنا المي التهذيب أَ ْج َمدَ يُ ْ‬
‫عليها مُ ْ‬
‫جمِد أَمي مع شح ل يدع وقال خالد رجل‬
‫مُجْمد إِذا كان أَمينا بي القوم أَبو عبيد رجل مُ ْ‬
‫جمِد بيل شحيح وقال أَبو عمرو ف تفسي بيت طَرفة استودعت هذا القدح رجلً يأْخذه‬
‫مُ ْ‬
‫بكلتا يديه فل يرج من يديه شيء وأَ ْجمَد القوم ق ّل خيهم وبلوا والَماد ضرب من الثياب‬
‫سنَ َغيْرَ جَماد ابن الَعراب الوامد‬
‫قال أَبو دواد عََبقَ الكِبا ُء بنّ كل عشية و َغمَ ْرنَ ما َيلْبَ ْ‬
‫الُرَفُ وهي الدود بي الَرضي واحدها جامد والامد الد بي الدارين وجعه جَوامد وفلن‬
‫مُجامدي إِذا كان جارك بيتَ بيتَ وكذلك مُصاقِب ومُوارِف ومُتا ِخمِي وف الديث إِذا وقعت‬
‫الَوا ِمدُ فل ُشفْعَة هي الدود الفراء الِماد الجارة واحدها َجمَد أَبو عمرو سيف َجمّاد صارم‬
‫وأَنشد وال لو كنتم بَأ ْعلَى َت ْلعَة من رأْسِ قُ ْن ُف ٍذ آو رؤوسِ صِماد لسمعتم من حَرّ وَقْعِ سيوفنا‬
‫ل ُمدُ مكان حزن وقال الَصمعي هو الكان الرتفع الغليظ وقال ابن‬
‫ضربا بكل مهنّد َجمّاد وا ُ‬
‫لمُد قارة ليست بطويلة ف السماء وهي غليظة تغلظ مرة وتلي أُخرى تنبت الشجر ول‬
‫شيل ا ُ‬
‫لمُد أَصغر الكام يكون‬
‫تكون إِل ف أَرض غليظة سيت ُجمُدا من ُجمُودها أَي من يبسها وا ُ‬
‫مستديرا صغيا والقارة مستديرة طويلة ف السماء ول ينقادان ف الَرض وكلها غليظ الرأْس‬
‫لمُود فأَسهل من‬
‫لمُد جِماد ينبت البقل والشجر قال وأَما ا ُ‬
‫ويسميان جيعا أَكمة قال وجاعة ا ُ‬
‫لمُد‬
‫لمُود ف ناحية القُفّ وناحية السهول وتمع ا ُ‬
‫لمُد وأَشد مالطة للسهول ويكون ا ُ‬
‫اُ‬
‫لمُد جبل مثل به سيبويه وفسره‬
‫أَجْمادا أَيضا قال لبيد فأَجْمادُ ذي َرْندٍ فأَكنافُ ثادِق وا ُ‬
‫لمُد‬
‫السياف قال أُمية بن أَب الصلت سُبحانه ث سبحانا يَعود له وقَ ْبلَنا سَبّحَ الُوديّ وا ُ‬
‫لمُد بضم اليم واليم وفتحهما جبل معروف ونسب ابن الَثي عجز هذا البيت لورقة بن‬
‫وا ُ‬
‫لمُد موضع عن كراع و ُجمْدان موضع بي ُقدَيْد وعُسْفان قال حسان لقد أَتى‬
‫نوفل ودارة ا ُ‬
‫عن بن الَرْباءِ قولُ ُه ُم ودونم دَفّ ُجمْدا ٍن فموضوعُ وف الديث ذكر ُجمْدان بضم اليم‬
‫وسكون اليم وف آخره نون جبل على ليلة من الدينة مر عليه سيدنا رسول ال صلى ال عليه‬

‫وسلم فقال هذا ُجمْدان سََبقَ ا ُلفَرّدون‬

‫( ‪)3/129‬‬
‫ل ْمعَرَة‬
‫ل ْمعَد حجارة مموعة عن كراع والصحيح ا َ‬
‫( جعد ) ا َ‬

‫( ‪)3/132‬‬
‫( جند ) الُنْد معروف والُنْد الَعوان والَنصار والُنْد العسكر والمع أَجناد وقوله تعال إِذ‬
‫جاءَتكم جنود فأَرسلنا عليهم ريا وجنودا ل تروها النود الت جاءَتم هم الَحزاب وكانوا‬
‫قريشا وغَ َطفَان وبن قُريظة تزبوا وتظاهروا على حرب النب صلى ال عليه وسلم فأَرسل ال‬
‫عليهم ريا كفأَت قدورهم وقلعت فساطيطهم وأَظعنتهم من مكانم والنود الت ل يروها‬
‫اللئكة وجند مُجَنّد مموع وكل صنف على صفة من اللق جند على حدة والمع كالمع‬
‫وفلن جَّندَ النود وف الديث الَرواح جنود مُجَنّدة فما تعارف منها ائْتَلف وما تناكر منها‬
‫ضعّفة ومعناه‬
‫اختلف والجندة الجموعة وهذا كما يقال َألْف مؤَلفة وقَنا ِطيُ مُقَنطَرَةٌ أَي ُم َ‬
‫الِخبار عن مبدإِ كون الَرواح وتقدمها الَجساد أَي أَنا خلقت َأوّل خلقها على قسمي من‬
‫ائتلف واختلف كالنود الجموعة إِذا تقابلت وتواجهت ومعن تقابل الَرواح ما جعلها ال‬
‫عليه من السعادة والشقاوة والَخلق ف مبدإِ اللق يقول إِن الَجساد الت فيها الَرواح تلتقي‬
‫ليّرَ يب الَيّر وييل إِل‬
‫ف الدنيا فتأْتلف وتتلف على حسب ما خلقت عليه ولذا ترى ا َ‬
‫الَخيار والشّرّير يب الَشرار وييل إِليهم ويقال هذا جند قد أَقبل وهؤلء جنود قد أَقبلوا قال‬
‫ال تعال جند مّا هنالك مهزوم من الَحزاب فوحّد النعت لَن فقظ الند‬
‫( * هنا بياض بالصل ولعل الساقط منه مفرد أو واحد )‬
‫وكذلك اليش والزب والند الدينة وجعها أَجناد وخص أَبو عبيدة به مدن الشام وأَجناد‬
‫الشام خس كور ابن سيده يقال الشام خسة أَجناد ِدمَشْق و ِحمْص وقِنّسْرِين والُرْ ُدنّ‬
‫سطِي يقال لكل مدينة منها جند قال الفرزدق فقلت ما هو إِل الشام نركبه كأَنا الوتُ ف‬
‫وفِلَ ْ‬
‫أَجناده الَبغَر الَبغَر العطش يصيب الِبل فل تروى وهي توت عنه وف حديث عمر أَنه خرج‬
‫إِل الشام فلقيه أُمراء الَجناد وهي هذه المسة أَماكن كل واحد منها يسمى جُنْدا أَي القيمي‬
‫با من السلمي القاتلي وف حديث سال سترنا البيت ِبجُناديّ أَخضر فدخل أَبو أَيوب فلما رآه‬
‫خرج إِنكارا له قيل هو جنس من الَناط أَو الثياب يستر با الدران والَنَد الَرض الغليظة‬
‫وقيل هي حجارة تشبه الطي والَنَد موضع باليمن وهي أَجود كورها وف الصحاح وجَنَد‬

‫لنَد بفتح اليم والنون أَحد مَخاليف اليمن وقيل هي‬
‫بالتحريك بلد باليمن وف الديث ذكر ا َ‬
‫مدينة معروفة با وجُنَيْد وجَنّاد وجُنادة أَساء وجُنادة أَيضا حيّ وجُ ْندَيْسابُو ُر موضع ولفظه ف‬
‫الرفع والنصب سواء لعجمته وأَجنادانُ وأَجنادَْينُ موضع النونُ معربة بالرفع قال ابن سيده‬
‫وأُرى البناء قد حكي فيها ويوم أَجنادَْي ِن يوم معروف كان بالشام أَيام عمر وهو موضع مشهور‬
‫من نواحي دمشق وكانت الوقعة العظيمة بي السلمي والروم فيه وف الديث كان ذلك يوم‬
‫أَجْيادِينَ وهو بفتح المزة وسكون اليم وبالياء تتها نقطتان جبل بكة وأَكثر الناس يقولونه‬
‫بالنون وفتح الدال الهملة وقد تكسر‬

‫( ‪)3/132‬‬
‫( جهد ) الَ ْهدُ والُ ْهدُ الطاقة تقول اجْهَد َج ْهدَك وقيل الَهْد الشقة والُهْد الطاقة الليث‬
‫الَ ْهدُ ما جَهَد الِنسان من مرض أَو أَمر شاق فهو مهود قال والُهْد لغة بذا العن وف حديث‬
‫لهْد والُهْد ف الديث وهو‬
‫ُأ ّم معبد شاة َخلّفها الَهْد عن الغنم قال ابن الَثي قد تكرر لفظ ا َ‬
‫بالفتح الشقة وقيل ها لغتان ف الوسع والطاقة فأَما ف الشقة والغاية فالفتح ل غي ويريد به ف‬
‫حديث أُم معبد ف الشاة الُزال ومن الضموم حديث الصدقة أَيّ الصدقة أَفضل قال جُ ْهدُ ا ُلقِلّ‬
‫أَيْ قدر ما يتمله حال القليل الال وجُ ِهدَ الرجل إِذا هُزِلَ قال سيبويه وقالوا طلبتَه جُ ْهدَك‬
‫أَضافوا الصدر وإِن كان ف موضع الال كما أَدخلوا فيه الَلف واللم حي قالوا أَرسَلَها‬
‫العِراكَ قال وليس كل مصدر مضافا كما أَنه ليس كل مصدر تدخله الَلف واللم وجَ َهدَ‬
‫ج َهدُ جَهْدا واجْتَهَد كلها جدّ وجَ َهدَ دابته جَهْدا وأَجْ َهدَها بلغ جَهْدها وحل عليها ف السي‬
‫يَ ْ‬
‫فوق طاقتها الوهري جَ َهدْته وأَجْ َهدْته بعن قال الَعشى فجالتْ وجالَ لا أَرْبعٌ جَ َهدْنا لا مَعَ‬
‫إِجهادها وجَ ْهدٌ جاهد يريدون البالغة كما قالوا ِشعْرٌ شَاعر ولَيْل لئل قال سيبويه وتقول‬
‫جَهْدواي أَنك ذاهب تعل جَهْد‬
‫( * قوله « تعل جهد إل » كذا بالصل ول يتكلم على بقية الكلمة ) ظرفا وترفع أَن به على‬
‫ما ذهبوا إِليه ف قولم حقا أَنك ذاهب وجُهِد الرجل بلغ ُجهْده وقيل ُغمّ وف خب قيس بن‬
‫ضمِنَ وجَهَد بالرجل امتحنه عن الي وغيه‬
‫ذريح أَنه لا طلق لُبْنَى اشتدّ عليه وجُ ِه َد و َ‬
‫الَزهري الَهْد بلوغك غاية الَمر الذي ل تأْلو على الهد فيه تقول جَ َهدْت َجهْدي‬
‫واجْتَهَدتُ رأْب ونفسي حت بلغت مَجهودي قال وجهدت فلنا إِذا بلغت مشقته وأَجهدته‬
‫على أَن يفعل كذا وكذا ابن الكسيت الَهْد الغاية قال الفراء بلغت به الَهْد أَي الغاية وجَ َهدَ‬
‫الرجل ف كذا أَي جدّ فيه وبالغ وف حديث الغسل إِذا جلس بي شعبها الَربع ث جَ َهدَها أَي‬
‫دفعها وحفزها وقيل الَهْد من أَساء النكاح وجَهَده الرض والتعب والب َيجْ َهدُه جَهْدا هزله‬

‫ح ْوتَ وإِنْ أَج َهدَ ف العا ِرضَيْن‬
‫وأَجْ َهدَ الشيبُ كثر وأَسرع قال عدي بن زيد ل تؤاتيكَ إِنْ صَ َ‬
‫منك القَِتيُ وأَجْ َهدَ فيه الشيب إِجْهادا إِذا بدا فيه وكثر والُ ْهدُ الشيء القليل يعيش به ا ُلقِلّ‬
‫على جهد العيش وف التنيل العزيز والذين ل يدون إِلّ جُ ْهدَهم على هذا العن وقال الفراء‬
‫الُ ْهدُ ف هذه الية الطاقة تقول هذا جهدي أَي طاقت وقرئ والذين ل يدون إِل جُهدهم‬
‫لهْد بالفتح من قولك اجْهَد جَهْدك ف هذا‬
‫لهْد بالضم الطاقة وا َ‬
‫وجَهدَهم بالضم والفتح ا ُ‬
‫الَمر أَي ابلغ غايتك ول يقال اجْهَد جُهْدك والَهاد الَرض الستوية وقيل الغليظة وتوصف به‬
‫فيقال أَرض جَهاد ابن شيل الَهاد أَظهر الَرض وأَسواها أَي أَشدّها استواء نَبَتَتْ أَو ل تَ ْنبُتْ‬
‫ليس قربه جبل ول أَكمة والصحراء جَهاد وأَنشد َيعُودُ ثَرَى الَرضِ الَهادَ ويَنْبُتُ ال جَهادُ با‬
‫والعُودُ رَيّانُ أَخضر أَبو عمرو الَماد والَهاد الَرض الدبة الت ل شيء فيها والماعة جُهُد‬
‫حطَ القط رُ فَأمْسى جَهادُها مطورا قال الفراء أَرض‬
‫و ُجمُد قال الكميت َأمْ َرعَتْ ف نداه إِذ قَ َ‬
‫جَهاد وفَضاء وبَراز بعن واحد وف الديث أَنه عليه الصلة والسلم نزل بأَرضٍ جَهادٍ الَهاد‬
‫بالفتح الَرض الصلبة وقيل هي الت ل نبات با وقول الطرمّاح ذاك َأمْ َحقْباءُ بَيْدانة غَ ْرَبةُ‬
‫العَ ْينِ جَهادُ السّنام جعل الهاد صفة للَتان ف اللفظ وإِنا هي ف القيقة للَرض أَل ترى أَنه‬
‫لو قال غربة العي جهاد ل يز لَن الَتان ل تكون أَرضا صلبة ول أَرضا غليظة ؟ وأَجْ َه َدتْ‬
‫لك الَرض برزت وفلن مُجهِد لك متاط وقد أَجْهَد إِذا احتاط قال نا َزعْتُها بالَيْنُمانِ وغَرّها‬
‫قِيلِي و َمنْ لكِ بالّنصِيح ا ُلجْ ِهدِ ؟ ويقال أَجْ َهدَ لك الطريقُ وأَج َهدَ لك الق أَي برز وظهر‬
‫ووضح وقال أَبو عمرو بن العلء حلف بال َفأَجْهد وسار َفأَجْهَد ول يكون َفجَهَد وقال أَبو‬
‫سعيد أَجْ َهدَ لك الَمر أَي أَمكنك وأَعرض لك أَبو عمرو أَجْ َهدَ القوم ل أَي أَشرفوا قال‬
‫صقِيلْ الَزهري عن الشعب قال الُ ْهدُ‬
‫الشاعر لا رأَيتُ القومَ قد أَجهَدوا ُثرْت إِليهم بالُسامِ ال ّ‬
‫ف الغُنْيَة والَ ْهدُ ف العمل ابن عرفة الُهد بضم اليم الوُسع والطاقة والَ ْهدُ البالغة والغاية‬
‫ومنه قوله عزّ وجل َجهْد أَيانم أَي بالغوا ف اليمي واجتهدوا فيها وف الديث أَعوذ بال من‬
‫جَهْد البلء قيل إِنا الالة الشاقة الت تأْت على الرجل يتار عليها الوت ويقال جَهْد البلء‬
‫كثرة العيال وقلة الشيء وف حديث عثمان والناس ف جيش العسرة مُجْهِدون أَي معسرون‬
‫يقال جُ ِهدَ الرجل فهو مهود إِذا وجد مشقة وجُ ِهدَ الناس فهم مَجُهودون إِذا أَجدبوا فأَما‬
‫أَجْ َهدَ فهو مُجْ ِهدٌ بالكسر فمعناه ذو جَهْد ومشقة أَو هو من أَجهَد دابته إِذا حل عليها ف السي‬
‫فوق طاقتها ورجل مُجْهِد إِذا كان ذا دابة ضعيفة من التعب فاستعاره للحال ف قلة الال‬
‫جهَد بالفتح أَي أَنه أُوقع ف الهد الشقة وف حديث الَقرع والَبرص فوال ل‬
‫وأُجْهِد فهو مُ ْ‬
‫أُجْ َهدُ اليومَ بشيء أَخذته ل ل أَ ُشقّ عليك وأَ ُردّك ف شيء تأْخذه من مال ل عز وجل‬
‫ضمِنَتْ‬
‫ضحَى وقد َ‬
‫والجهود الشتهَى من الطعام واللب قال الشماخ يصف إِبلً بالغزارة َت ْ‬
‫ضَرّاتُها غُرَفا من ناصِعِ اللون حُ ْلوِ ال ّط ْعمِ مَجْهودِ فمن رواه حلو الطعم مهود أَراد بالجهود‬

‫الشتهى الذي يلح عليه ف شربه لطيبه وحلوته ومن رواه حلو غي مهود فمعناه أَنا غزار ل‬
‫يهدها اللب فينهك لبنها وف الحكم معناه غي قليل يهد حلبه أَو تهد الناقة عند حلبه‬
‫وقال الَصمعي ف قوله غي مهود أَي أَنه ل يذق لَنه كثي قال الَصمعي كل لب ُشدّ َمذْقُهُ‬
‫بالاء فهو مهود وجَهَدت اللب فهو مهود أَي أَخرجت زبده كله وجَهدْتُ الطعامَ اشتهيته‬
‫والاهد الشهوان وجُ ِهدَ الطعام وأُجْهِد أَي اشتُهِيَ وجَ َه ْدتُ الطعامَ أَكثرت من أَكله ومرعى‬
‫جَهِيد َج َهدَه الال وجُ ِهدَ الرجل فهو مهود من الشقة يقال أَصابم قحوط من الطر فجُ ِهدُوا‬
‫جَهْدا شديدا وجَ ِهدَ عيشهم بالكسر أَي نكد واشتد والجتهاد والتجاهد بذل الوسع والجهود‬
‫وف حديث معاذ ا ْجتَ َهدَ َرأْيَ الجْتِهادِ بذل الوسع ف طلب الَمر وهو افتعال من الهد الطاقة‬
‫والراد به رد القضية الت تعرض للحاكم من طريق القياس إِل الكتاب والسنة ول يرد الرأْي‬
‫الذي رآه من قبل نفسه من غي حل على كتاب أَو سنة أَبو عمرو هذه بقلة ل يَجْ َهدُها الال‬
‫أَي ل يكثر منها وهذا كَلٌ يَجْ َهدُه الال إِذا كان يلح على رعيته وأَجْهَدوا علينا العداوة جدّوا‬
‫وجا َهدَ العدوّ مُجاهَدة وجِهادا قاتله وجاهَد ف سبيل ال وف الديث ل هِجرة بعد الفتح‬
‫ولكن جِهاد ونِّيةٌ الهاد ماربة الَعداء وهو البالغة واستفراغ ما ف الوسع والطاقة من قول أَو‬
‫فعل والراد بالنية إِخلص العمل ل أَي أَنه ل يبق بعد فتح مكة هجرة لَنا قد صارت دار‬
‫إِسلم وإِنا هو الِخلص ف الهاد وقتال الكفار والهاد البالغة واستفراغ الوسع ف الرب‬
‫ج َهدُ الرجلُ مالَهُ ث يقعد يسأَل الناس‬
‫أَو اللسان أَو ما أَطاق من شيء وف حديث السن ل يَ ْ‬
‫قال النضر قوله ل يهد ماله أَي يعطيه ويفرقه جيعه ههنا وههنا قال السن ذلك ف قوله عز‬
‫وجل يسأَلونك ماذا ينفقون قل العفو ابن الَعراب الَهاض والَهاد ثر الَراك وبنو جُهادة حيّ‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)3/133‬‬
‫( جود ) الَيّد نقيض الرديء على فيعل وأَصله جَ ْيوِد فقلبت الواو ياء لنكسارها وماورتا‬
‫الياء ث أُدغمت الياء الزائدة فيها والمع جِياد وجيادات جع المع أَنشد ابن الَعراب كم‬
‫كان عند بَن العوّامِ من َحسَب ومن سُيوف جِياداتٍ وأَرماحِ وف الصحاح ف جعه جيائد‬
‫بالمز على غي قياس وجاد الشيءُ جُودة و َجوْدة أَي صار جيّدا وأَجدت الشيءَ فجاد‬
‫والتّجويد مثله وقد قالوا أَ ْجوَدْت كما قالوا أَطال وأَ ْطوَلَ وأَطاب وأَطْيَبَ وأَلن وأَلْيَن على‬
‫ليّد‬
‫لوْدة وقد جاد َجوْدة وأَجاد أَتى با َ‬
‫النقصان والتمام ويقال هذا شيء جَّيدٌ بَيّن الُودة وا َ‬
‫من القول أَو الفعل ويقال أَجاد فلن ف عمله وأَ ْجوَد وجاد عمله يَجود َجوْدة و ُجدْت له بالال‬
‫جُودا ورجل مِجْوادٌ مُجِيد وشاعر مِجْواد أَي مُجيد يُجيد كثيا وأَ َجدْته النقد أَعطيته جيادا‬

‫واستجدت الشيء أَعددته جيدا واستَجاد الشيءَ وجَده َجيّدا أَو طلبه جيدا ورجل جَواد‬
‫سخيّ وكذلك الُنثى بغي هاء والمع أَجواد كسّروا فَعالً على أَفعال حت كأَنم إِنا كسروا‬
‫جدْته أَي غلبته بالود كما يقال ما َجدْتُه من الَجْد وجاد الرجل باله‬
‫ل وجاودت فلنا َف ُ‬
‫َفعَ ً‬
‫يُود جُودا بالضم فهو جواد وقوم جُود مثل قَذال و ُقذُل وإِنا سكنت الواو لَنا حرف علة‬
‫وأَجواد وأَجاودُ و ُجوُداء وكذلك امرأَة جَواد ونسوة جُود مثل نَوارٍ ونُور قال أَبو شهاب‬
‫الذل صَناعٌ ِبإِشْفاها حَصانٌ بشَكرِها جَوادٌ بقُوت البَطْن والعِ ْرقُ زاخِر قوله العرق زاخر قال‬
‫ابن برّي فيه عدّة أَقوال أَحدها أَن يكون العن أَنا تود بقوتا عند الوع وهيجان الدم‬
‫والطبائع الثان ما قاله أَبو عبيدة يقال عرق فلن زاخر إِذا كان كريا ينمى فيكون معن زاخر‬
‫أَنه نامٍ ف الكرم الثالث أَن يكون العن ف زاخر أَنه بلغ زُخارِيّه يقال بلغ النبت زخاريه إِذا‬
‫طال وخرج زهره الرابع أَن يكون العرق هنا السم من أَعرق الرجل إِذا كان له عرق ف‬
‫الكرم وف الديث َتوّدْتُها لك أَي تيت الَجود منها قال أَبو سعيد سعت أَعرابيّا قال كنت‬
‫أَجلس إِل قوم يتجاوبون ويتجاودون فقلت له ما يتجاودون ؟ فقال ينظرون أَيهم أَجود حجة‬
‫وأَجواد العرب مذكورون فأَجواد أَهل الكوفة هم عكرمة بن ربعي وأَساء بن خارجة وعتاب‬
‫بن ورقاء الرياحي وأَجواد أَهل البصرة عبيد ال بن أَب بكرة ويكن أَبا حات وعمر بن عبدال‬
‫بن معمر التيمي وطلحة بن عبدال بن خلف الزاعي وهؤلء أَجود من أَجواد الكوفة وأَجواد‬
‫الجاز عبدال بن جعفر بن أَب طالب وعبيد ال بن العباس بن عبد الطلب وها أَجود من‬
‫أَجواد أَهل البصرة فهؤلء الَجواد الشهورون وأَجواد الناس بعد ذلك كثي والكثي أَجاود‬
‫على غي قياس وجُود وجُودة أَلقوا الاء للجمع كما ذهب إِليه سيبويه ف الؤْولة وقد جاد‬
‫جُودا وقول ساعدة إِن َلهْواها وفيها لمْرِئٍ جادت بِنائلها إِليه مَ ْرغَبُ إِنا عداه بإِل لَنه ف‬
‫معن مالت إِليه ونساء جُود قال الَخطل وهُنّ بالَبذْلِ ل بُخْلٌ ول جُود واستجاده طلب جوده‬
‫ويقال جاد به أَبواه إِذا ولداه جوادا وقال الفرزدق قوم أَبوهم أَبو العاصي أَجا َد ُهمُ قَ ْرمٌ نَجِيبٌ‬
‫لدّاتٍ مَناجِيبِ وأَجاده درها أَعطاه إِياه وفرس جواد َبّينُ الُودة والُنثى جواد أَيضا قال َنمَ ْتهُ‬
‫جَواد ل يُباعُ جَنِينُها وف حديث التسبيح أَفضل من المل على عشرين جوادا وف حديث‬
‫سليم بن صرد فسرت إِليه جوادا أَي سريعا كالفرس الواد ويوز أَن يريد سيا جوادا كما‬
‫يقال سرنا ُعقَْبةً جَوادا أَي بعيدة وجاد الفرس أَي صار رائعا يود جُودة بالضم فهو جواد‬
‫للذكر والُنثى من خيل جياد وأَجياد وأَجاويد وأَجياد جبل بكة صانا ال تعال وشرّفها سي‬
‫بذلك لوضع خيل تبع وسي ُقعَ ْيقِعان لوضع سلحه وف الديث باعده ال من النار سبعي‬
‫ضمّرِ الُجِيد الجيد صاحب الواد وهو الفرس السابق اليد كما يقال رجل مُ ْقوٍ‬
‫خريفا لل ُم َ‬
‫ضعِف إِذا كانت دابته قوية أَو ضعيفة وف حديث الصراط ومنهم من ير كأَجاويد اليل هي‬
‫و ُم ْ‬
‫جع أَجواد وأَجواد جع جواد وقول ذروة بن جحفة أَنشده ثعلب وإِنك ِإنْ ُحمِلتَ على جَواد‬

‫َرمَتْ بك ذاتَ َغرْزٍ أَو رِكاب معناه إن تزوجت ل ترض امرأَتك بك شبهها بالفرس أَو الناقة‬
‫النفور كأَنا تنفر منه كما ينفر الفرس الذي ل يطاوع وتوصف الَتان بذلك أَنشد ثعلب إِن‬
‫شيْ َأصْ َلقَ ناباهُ صِياحَ ال ُعصْفورْ‬
‫زَلّ فُوه عن جَوادٍ مِئْ ِ‬
‫( * قوله « زل فوه » هكذا بالصل والذي يظهر أنه زلقوه أي أنزلوه عن جواد إل قرع بنابه‬
‫على الخرى مصوتا غيظا )‬
‫والمع جياد وكان قياسه أَن يقال جِواد فتصح الواو ف المع لتحركها ف الواحد الذي هو‬
‫جواد كحركتها ف طويل ول يسمع مع هذا عنهم جِواد ف التكسي البتة فأَجروا واو جواد‬
‫لوقوعها قبل الَلف مرى الساكن الذي هو واو ثوب وسوط فقالوا جياد كما قالوا حياض‬
‫وسياط ول يقولوا جواد كما قالوا قوام وطوال وقد جاد ف عدوه وجوّد وأَجود وأَجاد الرجل‬
‫وأَجود إِذا كان ذا دابة جواد وفرس جواد قال الَعشى َفمِثْ ُلكِ قد لَ َه ْوتُ با وأَرضٍ مَهَامِهَ ل‬
‫يَقودُ با الُجِيدُ واستَجادَ الفرسَ طلبه جَوادا وعدا َعدْوا جَوادا وسار ُعقْبَةً جَوادا أَي بعيدة‬
‫حثيثة وعُيَْبتَي جوادين وعُقَبا جيادا وأَجوادا كذلك إِذا كانت بعيدة ويقال جوّد ف عدوه‬
‫تويدا وجاد الطر َجوْدا وبَلَ فهو جائد والمع َجوْد مثل صاحب وصَحْب وجادهم الطر‬
‫لوْد غزيز وف الحكم يروي كل شيء وقيل الود من الطر‬
‫يَجُودهم َجوْدا ومطر َجوْد بَّينُ ا َ‬
‫لوْد وهو‬
‫الذي ل مطر فوقه البتة وف حديث الستسقاء ول يأْت أَحد من ناحية إِل حدّث با َ‬
‫الطر الواسع الغزير قال السن فأَما ما حكى سيبويه من قولم أَخذتنا بالود وفوقه فإِنا هي‬
‫لوْد شيء قال ابن سيده هذا قول بعضهم وساء َجوْد وصفت‬
‫مبالغة وتشنيع وإِلّ فليس فوق ا َ‬
‫بالصدر وف كلم بعض الَوائل هاجت بنا ساء َجوْد وكان كذا وكذا وسحابة َجوْد كذلك‬
‫لوْد ومنه الديث تركت أَهل مكة وقد جِيدُوا أَي‬
‫ض سقاها ا َ‬
‫حكاه ابن الَعراب وجِيدَت الَر ُ‬
‫مُطِروا مَطَرا َجوْدا وتقول مُطِرْنا مَطْرَتي َجوْدَين وأَرض مَجُودة أَصابا مطر َجوْد وقال الراجز‬
‫لوْد أَن تطر الَرض حت يلتقي الثريان وقول صخر‬
‫والازِبازِ السَّنمَ الجُودا وقال الَصمعي ا َ‬
‫صطَلُه والواِبلُونَ وَتهْتانُ التّجاويد يكون جعا ل واحد له‬
‫الغيّ يلعِبُ الريحَ بال َعصْرَينِ َق ْ‬
‫كالتعّاجيب والتّعاشيب والتباشي وقد يكون جع تَجْواد وجادت العي َتجُود َجوْدا و ُجؤُودا‬
‫كثر دمعها عن اللحيان وحتف مُجِيدٌ حاضر قيل أُخذ من َجوْدِ الطر قال أَبو خراش َغدَا يَرتادُ‬
‫ف حَجَراتِ غَيْثٍ فصادَفَ َن ْوءَهُ حَتْفٌ مُجِيدُ وأَجاده قتله وجاد بنفسه عند الوت َيجُودُ َجوْدا‬
‫وجو ودا قارب أَن ِي ْقضِيَ يقال هو يود بنفسه إِذا كان ف السياق والعرب تقول هو َيجُود‬
‫بنفسه معناه يسوق بنفسه من قولم إِن فلنا َليُجاد إِل فلن أَي يُساق إِليه وف الديث فإِذا‬
‫ابنه إِبراهيم عليه السلم َيجُود بنفسه أَي يرجها ويدفعها كما يدفع الِنسان ماله يود به قال‬
‫والود الكرم يريد أَنه كان ف النع وسياق الوت ويقال جِيدِ فلن إِذا أَشرف على اللك‬
‫كَأنّ اللك جاده وأَنشد وقِ ْرنٍ قد تَرَكْتُ لدى مِكَرّ إِذا ما جادَه النّزَفُ اسْتَدانا ويقال إِن‬

‫لُجادُ إِل لقائك أَي أَشتاق إِليك كأَنّ هواه جاده الشوق أَي مطره وإِنه لَيُجاد إِل كل شيءٍ‬
‫يهواه وإِن لُجادُ إِل القتال لَشتاق إِليه وجِيدَ الرجلُ يُجادُ جُوادا فهو مَجُود إِذا عَطِش‬
‫لوْدة العَطشة وقيل الُوادُ بالضم جَهد العطش التهذيب وقد جِيدَ فلن من العطش يُجاد‬
‫وا َ‬
‫جُوادا و َجوْدة وقال ذو الرمة تُعاطِيه أَحيانا إِذا جِيدَ َجوْدة رُضابا ك َط ْعمِ الزّْنجِبيل ا ُلعَسّل أَي‬
‫صرُكَ خاذِلٌ عن َبطِيءٌ كَأنّ بِ ُكمْ إِل َخذْل جُوادا أَي عطشا‬
‫عطش عطشة وقال الباهلي وَن ْ‬
‫ويقال للذي غلبه النوم مَجُود كأَن النوم جاده أَي مطره قال وا َلجُود الذي ُيجْهَد من النعاس‬
‫صدْقِ‬
‫وغيه عن اللحيان وبه فسر قول لبيد ومَجُودٍ من صُباباتِ الكَرى عاطِفِ الّن ْمرُقِ َ‬
‫الُبَْتذَل أَي هو صابر على الفراش المهد وعن الوطاءِ يعن أَنه عطف نرقه ووضعها تت رأْسه‬
‫وقيل معن قوله ومود من صبابات الكرى قيل معناه شَيّق وقال الَصمعي معناه صبّ عليه من‬
‫َجوْد الطر وهو الكثي منه والُواد النعاس وجادَه النعاس غلبه وجاده هواها شاقه والُود‬
‫سلِمانِ رِداءَه من الُود لا اسَتقْبلته الشّمائلُ يريد جع‬
‫الوع قال أَبو خراش تَكادُ يَداه تُ ْ‬
‫الشّمال وقال الَصمعي من الُود أَي من السخاءِ ووقع القوم ف أَب جادٍ أَي ف باطل‬
‫ي موضع وقيل جبل وقال الزجاج هو جبل بآمد وقيل جبل بالزيرة استوت عليه‬
‫والُود ّ‬
‫سفينة نوح على نبينا ممد وعليه الصلة والسلم وف التنيل العزيز واستوت على الوديّ‬
‫وقرأَ الَعمش واستوت على الودي بإِرسال الياء وذلك جائز للتخفيف أَو يكون سي بفعل‬
‫الُنثى مثل حطي ث أُدخل عليه الَلف واللم عن الفراءِ وقال أُمية ابن أَب الصلت سبحانه ث‬
‫ل ُمدُ وأَبو الُوديّ رجل قال لو قد حداهنْ أَبو الُودِيّ‬
‫سبحانا يعود له وقَبلنا سبّح الُوديّ وا ُ‬
‫ح ْنفِرِ ال ّروِيّ مُبسَْتوِياتٍ َكنَوى البَرْنّ وقد روي أَبو الُوديّ بالذال وسنذكره‬
‫بِرَجَزٍ مُسْ َ‬
‫والِودِياء بالنبطية أَو الفارسية الكساء وعربه الَعشى فقال وبَيْداءَ َتحْسَبُ آرامَها رِجالَ إِيادٍ‬
‫سكِ ف كلّ‬
‫بأَجْيادِها وجَودان اسم الوهري والاديّ الزعفران قال كثي عزة يُباشِ ْرنَ َفأْرَ الِ ْ‬
‫مَهْجَع ويُشْ ِرقُ جادِيّ بِ ِهنّ َمفُيدُ ا َلفِيدُ الَدوف‬

‫( ‪)3/135‬‬
‫( جيد ) الِيدُ العنق وقيل مُقَلّده وقيل مقدّمه وقد غلب على عنق الرأَة قال سيبويه يوز أَن‬
‫يكون فِعلً و ُفعْلً كسرت فيه اليم كراهية الياءِ بعد الضمة فأَما الَحفش فهو عنده ِفعْل ل‬
‫غي والمع أَجياد وجُيود وحكى اللحيان أَنا للينة الَجْياد جعلوا كل جزءٍ منه جيدا ث جع‬
‫على ذلك وقد يكون ف الرجل قال ولقد أَرُوحُ إِل التّجار مُرَجّلً َمذِلً بال لعيّنا أَجْيادي قال‬
‫والَيَد بالتحريك طول العنق وحسنه وقيل دقتها مع طول جَِيدَ جَيَدا وهو أَجَْيدُ وحكى‬
‫اللحيان ما كان أَجيَد ولقد َجِيدَ جَيَدا يذهب إِل النقلة قال قد يوصف العنق نفسه بالَيَد‬

‫فيقال عُنُق أَجْيد كما يقال عنق َأوْ َقصُ التهذيب امرأَة جَيْداءُ إِذا كانت طويلة العنق حسنة ل‬
‫سمَعُ للَحْليِ إِذا ما وَسْوَسا وارَْتجّ ف أَجْيادها وأَجْرسا جع‬
‫ينعت به الرجل وقال العجاج تَ ْ‬
‫الِيدَ با حوله والمع جُود وامرأَة َجيْدانَة حسنة اليد وف صفته صلى ال عليه وسلم كأَن‬
‫عُُنقَه جِيدُ ُدمَْيةٍ ف صفاءِ الفضة اليد العنق وأَجيادُ أَرض بكة أَنشد ابن الَعراب أَيامَ َأْب َدتْ لنا‬
‫عينا وساِلفَةً فقلتُ أَنّى لا جِيدُ ابنِ أَجيادِ ؟ أَي كيف أُعطيت جيدَ هذا الظب الذي بالرم‬
‫ح ّطمِ التهذيب وأَجيادٌ‬
‫وقال الَعشى ول جعَلَ الرحنُ بيتَك ف الذّرى بأَجْيادَ غَرْبّ الصفّا والُ َ‬
‫جبل بكة أَو مكان وقد تكرر ذكره ف الديث وهو بفتح المزة وسكون اليم وبالياء نقطتان‬
‫جبل بكة قال ابن الَثي وأَكثر الناس يقولونه جِياد بكسر اليم وحذف المزة قال جِياد‬
‫موضع بأَسفل مكة معروف من شعابا أَبو عبيدة ف قول الَعشي وبَيْداءَ َتحْسَبُ آرامَها رِجالَ‬
‫إِيادٍ بأَجْيادِها قال أَراد الودياء وهو الكساءُ بالفارسية وأَنشد شر لَب زبيد الطائي ف صفة‬
‫الَسد حت إِذا ما رأَى الَنْصارَ قد َغفَلَتْ واجتاب من ِظ ّلهِ جُودِيّ َسمُورِ قال جُوديّ بالنبطية‬
‫أَراد جودياء أَراد جبة َسمّور وأَجياد اسم شاة‬

‫( ‪)3/139‬‬
‫جشُد ل ينقطع ماؤُها من‬
‫حِتدُ حَتْدا أَقام به وثبت مُماتة وعي حُتُد ك ُ‬
‫( حتد ) حَتَد بالكان يَ ْ‬
‫عيون الَرض وف التهذيب ل ينقطع ماؤُها قال الَزهري ل يرد عي الاءِ ولكنه أَراد عي الرأْس‬
‫س ِلقَة واحدها حَتَد وحَتُود والَحِْتدُ الَصل والطبع‬
‫وروي عن ابن الَعراب الُتُد العيونُ الُنْ َ‬
‫ورجع إِل مَحِْتدِه إِذا فعل شيئا من العروف ث رجع عنه وقول الشاعر و َشقّوا ِبمِنْحوض‬
‫القِطاع ُفؤَادَه له قُتُراتٌ قد ُبنِيَ مَحاِتدُ قال إِنّها قدية ورثها عن آبائه فهي له أَصل ويقال فلن‬
‫حفِد والَحقِد وا َلحْكِد الَصل يقال إِنه لكري‬
‫حِتدِ صِدق قال ابن الَعراب الحتد والَ ْ‬
‫من مَ ْ‬
‫الحتد قال الَصمعي ف قول الراعي حت أُنيخت لدى خَيْرِ الَنام معا من آلِ حَرْب ناه‬
‫مَ ْنصِبٌ حَتِد الَتِد الالص من كل شيء وقد َحِتدَ َيحَْتدُ حَتَدا فهو حَِتدٌ وحَّتدْتُه َتحْتِيدا أَي‬
‫اخترته للوصه وفضله‬

‫( ‪)3/139‬‬
‫لدّ الفصل بي الشيئي لئل يتلط أَحدها بالخر أَو لئل يتعدى أَحدها على الخر‬
‫( حدد ) ا َ‬
‫وجعه حُدود وفصل ما بي كل شيئي َحدّ بينهما ومنتهى كل شيء َحدّه ومنه أَحد حُدود‬
‫الَرضي وحُدود الرم وف الديث ف صفة القرآن لكل حرف َحدّ ولكل َحدّ مطلع قيل أَراد‬

‫لكل منتهى ناية ومنتهى كل شيءٍ َحدّه وفلن حديدُ فلن إِذا كان داره إِل جانب داره أَو‬
‫أَرضه إِل جنب أَرضه وداري حَديدَةُ دارك ومُحادّتُها إِذا كان حدّها كحدها و َحدَدْت الدار‬
‫حدّه حدّا وحدّدَه ميزه و َحدّ كل شيءٍ‬
‫أَ ُحدّها حدّا والتحديد مثله وحدّ الشيءَ من غيه َي ُ‬
‫منتهاه لَنه يردّه وينعه عن التمادي والمع كالمع و َحدّ السارق وغيه ما ينعه عن العاودة‬
‫وينع أَيضا غيه عن إِتيان النايات وجعه ُحدُود و َحدَدْت الرجل أَقمت عليه الدّ والُحادّة‬
‫الخالفة ومنعُ ما يب عليك وكذلك التّحادّ وف حديث عبدال بن سلم إِن قوما حادّونا لا‬
‫صدقنا ال ورسوله الُحادّة العاداة والخالفة والنازعة وهو مُفاعلة من الدّ كأَنّ كل واحد‬
‫منهما ياوز حدّه إِل الخر و ُحدُود ال تعال الَشياء الت بيّن تريها وتليلها وأَمر أَن ل‬
‫يُتعدى شيء منها فيتجاوز إِل غي ما أَمر فيها أَو نى عنه منها ومنع من مالفتها وا ِحدُها َحدّ‬
‫حدّه حدّا أَقام عليه ذلك الَزهري والدّ حدّ الزان وحدّ القاذف ونوه‬
‫و َحدّ القاذفَ ونوَه يَ ُ‬
‫ما يقام على من أَتى الزنا أَو القذف أَو تعاطى السرقة قال الَزهري َفحُدود ال عز وجل‬
‫ضربان ضرب منها حُدود َحدّها للناس ف مطاعمهم ومشاربم ومناكحهم وغيها ما أَحل‬
‫وحرم وأَمر بالنتهاء عما نى عنه منها ونى عن تعدّيها والضرب الثان عقوبات جعلت لن‬
‫ركب ما نى عنه كحد السارق وهو قطع يينه ف ربع دينا ِء فصاعدا وكحد الزان البكر وهو‬
‫جلد مائة وتغريب عام وكحدّ الحصن إِذا زن وهو الرجم وكحد القاذف وهو ثانون جلدة‬
‫حدّ أَي تنع من إِتيان ما جعلت عقوبات فيها وسيت الُول حدودا لَنا‬
‫سيت حدودا لَنا تَ ُ‬
‫لدّ والدُود ف غي موضع وهي‬
‫نايات نى ال عن تعدّيها قال ابن الَثي وف الديث ذكر ا َ‬
‫لدّ النع والفصل بي الشيئي فكأَنّ حُدودَ‬
‫مارم ال وعقوباته الت قرنا بالذنوب وأَصل ا َ‬
‫الشرع َفصَلَت بي اللل والرام فمنها ما ل يقرب كالفواحش الحرمة ومنه قوله تعال تلك‬
‫حدود ال فل تقربوها ومنه ما ل يتعدى كالواريث العينة وتزويج الَربع ومنه قوله تعال تلك‬
‫حدود ال فل تعتدوها ومنها الديث إِن أَصبحت حدّا فأَقمه عليّ أَي أَصبت ذنبا أَوجب عليّ‬
‫حدّ‬
‫لدّيْن َحدّ الدنيا و َحدّ الخرة يريد ِب ِ‬
‫حدّا أَي عقوبة وف حديث أَب العالية إِن ال ّل َممَ ما بي ا َ‬
‫حدّ الخرة ما أَوعد ال‬
‫الدنيا ما تب فيه الُدود الكتوبة كالسرقة والزنا والقذف ويريد بِ َ‬
‫تعال عليه العذاب كالقتل وعقوق الوالدين وأَكل الربا فأَراد أَن اللمم من الذنوب ما كان بي‬
‫هذين ما ل يُوجِبْ عليه حدّا ف الدنيا ول تعذيبا ف الخرة وما ل عن هذا الَمر َحدَدٌ أَي ُبدّ‬
‫والديد هذا الوهر العروف لَنه منيع القطعة منه حديدة والمع حدائد وحَدائدات جع‬
‫المع قال الَحر ف نعت اليل وهن َيعْلُكْن حَدائِداتا ويقال ضربه بديدة ف يده والدّاد‬
‫معال الديد وقوله إِنّي وِإيّاكمُ حت نُبِيءَ بهِ مِنْ ُكمُ ثانَيةً ف َث ْوبِ َحدّادِ أَي نغزوكم ف ثياب‬
‫الَديد أَي ف الدروع فإِما أَن يكون جعل الدّاد هنا صانع الديد لَن الزرّاد َحدّادٌ وإِما أَن‬
‫لدّادِ عن الوهر الذي هو الديد من حيث كان صانعا له والسِتحْداد الحتلق‬
‫يكون كَنَى با َ‬

‫حدّها‬
‫بالديد و َحدّ السكي وغيها معروف وجعه حُدودٌ و َحدّ السيفَ والسّكّيَ وكلّ كليلٍ َي ُ‬
‫حذَها ومَسَحها بجر أَو مِبْ َردٍ و َحدّده فهو مُحدّد مثله قال‬
‫حدّا وأَ َحدّها إِحْدادا و َحدّدها َش َ‬
‫حدّ ِحدّةً واحَت ّدتْ وسكي حديدة وحُدادٌ وحَديدٌ‬
‫اللحيان الكلم أَحدّها بالَلف وقد َح ّدثْ تَ ِ‬
‫بغي هاء من سكاكي حَديداتٍ وحَدائدَ وحِدادٍ وقوله يا َلكَ من َتمْ ٍر ومن شِيشاءِ َينْشَبُ ف‬
‫سعَلِ واللّهاءِ َأنْشَبَ من مآشِرٍ حِداءِ فإِنه أَراد حِداد فأَبدل الرف الثان وبينهما الَلف‬
‫الَ ْ‬
‫حدّ‬
‫لدّ و َحدّ ناُبهُ َي ِ‬
‫حاجزة ول يكن ذلك واجبا وإِنا غي استحسانا فساغ ذلك فيه وإِنا َلبَيَّنةُ ا َ‬
‫حدّ ِحدّة‬
‫ِحدّة ونابٌ حديدٌ وحديدةٌ كما تقدّم ف السكي ول يسمع فيها حُدادٌ و َحدّ السيفُ َي ِ‬
‫واحتدّ فهو حادّ حديدٌ وأَحددته وسيوفٌ حِدادٌ وأَْلسَِنةٌ حِدادٌ وحكى أَبو عمرو سيفٌ ُحدّادٌ‬
‫شفْرة وإِحْدادُها واسِتحْدادُها بعن ورجل حَديدٌ‬
‫بالضم والتشديد مثل أَمر كُبّار وتديدُ ال ّ‬
‫سنِ والفَهم والغضب والفعل من ذلك كله‬
‫وحُدادٌ من قوم أَ ِحدّاءَ وَأَ ِحدّةٍ وحِدادٍ يكون ف اللّ َ‬
‫حدّ‬
‫لدّ أَيضا كالسكي و َحدّ عليه يَحدّ َحدَدا واحَْتدّ فهو مُحَْتدّ واسَت َ‬
‫حدّ ِحدّةً وإِنه لَبَّينُ ا َ‬
‫َحدّ َي ِ‬
‫َغضِبَ وحاددته أَي عاصيته وحادّه غاصبه مثل شاقّه وكأَن اشتقاقه من الدّ الذي هو الَّيزُ‬
‫والناحية كأَنه صار ف الدّ الذي فيه عدوّه كما أَن قولم شاقّه صار ف الشّق الذي فيه عدوّه‬
‫حدّ الرجلُ واحَْتدّ ِحدّةً فهو حديد قال الَزهري والسموع ف ِحدّةِ الرّجلِ‬
‫وف التهذيب است َ‬
‫حدّ إِنا يقال استحدّ واستعان إِذا حلق عانته قال الوهري‬
‫شهِ ا ْحَتدّ قال ول أَسع فيه استَ َ‬
‫وطَيْ ِ‬
‫لدّةُ ما يعتري الِنسان من النّزقِ والغضب تقول َحدَ ْدتُ على الرجل أَ ِحدّ ِحدّةً و َحدّا عن‬
‫وا ِ‬
‫لدّةُ كالنشاط والسّرعة ف‬
‫لدّةُ تعتري خيار أُمت ا ِ‬
‫الكسائي يقال ف فلن ِحدّةٌ وف الديث ا ِ‬
‫لدّةِ ههنا الَضاءُ ف الدين والصّلبة‬
‫الُمور والَضاءة فيها مأْخوذ من َحدّ السيف والراد با ِ‬
‫لدّةُ سواء من‬
‫لدّ وا ِ‬
‫لدّ ا َ‬
‫وا َل ْقصِدُ إِل الي ومنه حديث عمر كنت أُداري من أَب بكر بعضَ ا َ‬
‫ضدّ الزل ويوز أَن يكون بالفتح من الظ‬
‫لدّ ِ‬
‫الغضب وبعضهم يرويه باليم من ا ِ‬
‫والستحدادُ حلقُ شعر العانة وف حديث خُبيبٍ أَنه استعار موسى استحدّ با لَنه كان أَسيا‬
‫شرٍ من‬
‫حدّ لئل يظهر شعر عانته عند قتله وف الديث الذي جاء ف عَ ْ‬
‫عندهم وأَرادوا قتله فاسَت َ‬
‫السّّنةِ الستحدادُ من العشر وهو حلق العانة بالديد ومنه الديث حي قدم من سفر فأَراد‬
‫حدّ ا ُلغِيَبةُ أَي تلق عانتها‬
‫شعَِثةُ وتَسَْت ِ‬
‫شذَ ال ّ‬
‫الناس أَن يطرقوا النساء ليلً فقال َأمْهِلوا كي َتمَْت ِ‬
‫قال أَبو عبيد وهو استفعال من الديدة يعن الستحلف با استعمله على طريق الكناية‬
‫والتورية الَصمعي استحدّ الرجلُ إِذا أَ َحدّ َشفْرته بديدة وغيها ورائحة حادّةٌ َذكِّيةً على الثل‬
‫حدّ‬
‫ح َمدُ وَ َحدّ كل شيء طَرَفُ شَبَاِتهِ َك َ‬
‫جرّتا ريح حادّة وذلك ما ُي ْ‬
‫وناقة حديدةُ الِرّةِ توجد لِ ِ‬
‫لدّ من كل ذلك ما رق من َشفْرَِتهِ والمع ُحدُودٌ‬
‫السكي والسيف والسّنان والسهم وقيل ا َ‬
‫صدْقٍ‬
‫و َحدّ المر والشراب صَلبَتُها قال الَعشى وك ْأسٍ كعي الديك باكَرْت َحدّها بِفتْيانِ ِ‬
‫جدَِتهِ يقال إِنه لذو َحدّ وقال العجاج أَم كيف‬
‫والنواقيسُ ُتضْ َربُ و َحدّ الرجُل بأْسُه ونفاذُهُ ف نَ ْ‬

‫حدّه وأَ َحدّه الُول عن اللحيان كلها َحدّقَهُ إِليه ورماه به‬
‫حدّ مطر الفطيم و َحدّ َبصَرَه إِليه يَ ُ‬
‫ضةٌ فيها فيكون كما قال تعال‬
‫ورجل حديد الناظر على الثل ل يهتم بريبة فيكون عليه غَضا َ‬
‫ينظرون من طرف خفيّ وكما قال جرير َف ُغضّ الطّرْفَ إِنك من ُنمَيْرٍ قال ابن سيده هذا قول‬
‫لدّ الَنْعُ وحدّ الرجلَ‬
‫شعَبْ وا َ‬
‫الفارسي و َحدّدَ الزرعُ تأَخر خروجه لتأَخر الطر ث خرج ول يَ ْ‬
‫حدّه َحدّا منعه وحبسه تقول َحدَ ْدتُ فلنا عن الشر أَي منعته ومنه قول النابغة إِلّ‬
‫عن الَمر َي ُ‬
‫حدّادُ الَبوّابُ والسّجّانُ لَنما ينعان‬
‫سُلَيْمانَ إِذْ قال الِلهُ َلهُ ُقمْ ف البية فا ْحدُدْها عن الفََندِ والْ َ‬
‫لدّادُ وهو يقودن إِل السجن ل َتفْزَعْ فما بك من باس‬
‫من فيه أَن يرج قال الشاعر يقول لَ ا َ‬
‫قال ابن سيده كذا الرواية بغي هز باس على أَن بعده ويترك ُعذْري وهو أَضحى من الشمس‬
‫وكان الكم على هذا أَن يهمز بأْسا لكنه خفف تفيفا ف قوّة فما بك من بأْس ولو قلبه قلبا‬
‫حت يكون كرجل ماش ل يز مع قوله وهو أَضحى من الشمس لَنه كان يكون أَحد البيتي‬
‫بردف وهو أَلف باس والثان بغي ردف وهذا غي معروف ويقال للسجان َحدّادٌ لَنه ينع من‬
‫الروج أَو لَنه يعال الديد من القيود وف حديث أَب جهل لا قال ف خزَنة النار وهم تسعة‬
‫حدّادين يعن السجاني لَنم ينعون ا ُلحْبَسيَ‬
‫عشر ما قال قال له الصحابة تقيس الليكة بالْ َ‬
‫من الروج ويوز أَن يكون أَراد به صُنّاع الديد لَنم من أَوسخ الصّنّاع ثوبا وبدنا وأَما قول‬
‫لمّار‬
‫لمّار َف ُقمْنَا ولّا َيصِحْ ديكُنا إِل جُونَةٍ عند َحدّادِها فإِنه سى ا َ‬
‫الَعشى يصف المر وا َ‬
‫َحدّادا وذلك لنعه إِياها وحفظه لا وإِمساكه لا حت يُ ْبدَلَ له ثنها الذي يرضيه والونة الابية‬
‫وهذا أَمر َحدَدٌ أَي منيع حرام ل يل ارتكابه و ُحدّ الِنسانُ مُنِعَ من الظفَر وكلّ مروم مدودٌ‬
‫ودون ما سأَلت عنه َحدَدٌ أَي مَنْعٌ ول َحدَدَ عنه أَي ل مَنْعَ ول دَفْعَ قال زيد بن عمرو بن نفيل‬
‫ل َتعُْبدُنّ إِلا غيَ خالقكم وإِن ُدعِيُتمْ فقولوا دوَنهُ َح َددُ أَي مَنْعٌ وأَما قوله تعال فبصرك اليوم‬
‫حديد قال أَي لسان اليزان ويقال فبصرك اليوم حديد أَي فرأْيك اليوم نافذ وقال شر يقال‬
‫لدّا َدةُ و َحدّ ال عنا شر فلن َحدّا كفه وصرفه قال ِحدَادِ دون شرها حِدادِ حداد ف‬
‫للمرأَة ا َ‬
‫معن َحدّه وقول معقل بن خويلد الذل ُعصَ ْيمٌ وعبدُ ال والرءُ جابرٌ و ُحدّي حَدادِ شَرّ أَجنحةِ‬
‫الرّخَم أَراد اصرف عنا شر أَجنحة الرخم يصفه بالضعف واستدفاع شر أَجنحة الرخم على ما‬
‫لدّ الصرف عن الشيء‬
‫هي عليه من الضعف وقيل معناه أَبطئي شيئا يهزأُ منه وساه بالملة وا َ‬
‫من الي والشر والحدود المنوع من الي وغيه وكل مصروف عن خي أَو شر مدود وما‬
‫ف ومَ ْعدَلٌ أَبو زيد يقال ما ل منه ُبدّ ول متد ول مُلَْتدّ أَي‬
‫لك عن ذلك َح َد ٌد ومَحَْتدٌ أَي َمصْرَ ٌ‬
‫لدّ الرجلُ الحدودُ عن الي‬
‫ما ل منه ُب ّد وما أَجد منه مَحتدا ول مُلَْتدّا أَي ُبدّا الليث وا ُ‬
‫ورجل مدود عن الي مصروف قال الَزهري الحدود الحروم قال ل أَسع فيه رجل ُح ّد لغي‬
‫الليث وهو مثل قولم رجل ُجدّ إِذا كان مدودا ويدعى على الرجل فيقال اللهم ا ْحدُدْهُ أَي ل‬
‫توقفه لِصابة وف الَزهري تقول للرامي اللهم ا ْحدُ ْدهُ أَي ل توقفه للِصابة وأَمر َحدَدٌ متنع‬

‫لدّةُ العُصبةُ وقال أَبو زيد‬
‫باطل وكذلك دعوة َحدَدٌ وأَمر َحدَدٌ ل يل أَن يُرْتَكَبَ أَبو عمرو ا ُ‬
‫ح ّد من‬
‫حدّدَ بم أَي َتحَرّشَ ودعوةٌ َحدَدٌ أَي باطلة والِدادُ ثياب الآت السّود والادّ والُ ِ‬
‫تَ َ‬
‫النساء الت تترك الزينة والطيب وقال ابن دريد هي الرأَة الت تترك الزينة والطيب بعد زوجها‬
‫سلّبُها على زوجها وأَ َح ّدتْ وأَب الَصمعي إِل‬
‫حدّ حدّا وحِدادا وهو تَ َ‬
‫حدّ وَت ُ‬
‫للعدة َح ّدتْ تَ ِ‬
‫حدّ الرأَةُ فوق‬
‫حدّ ول َيعْرِفْ َح ّدتْ والِدادُ تركُها ذلك وف الديث ل ُت ِ‬
‫ح ّد وهي مُ ِ‬
‫أَ َح ّدتْ ُت ِ‬
‫حدّ على ميت أَكثر من ثلثة أَيام‬
‫حدّ إِلّ على زوج وف الديث ل يل لَحد أَن ُي ِ‬
‫ثلث ول تُ ِ‬
‫حدّ أَربعة أَشهر وعشرا قال أَبو عبيد وإِحدادُ الرأَة على زوجها‬
‫إِل الرأَة على زوجها فإِنا تُ ِ‬
‫ترك الزينة وقيل هو إِذا حزنت عليه ولبست ثياب الزن وتركت الزينة والضاب قال أَبو‬
‫عبيد ونرى أَنه مأْخوذ من النع لَنا قد منعت من ذلك ومنه قيل للبوّاب حدّادٌ لَنه ينع الناس‬
‫حدّه إِذا صرفه عن أَمر أَراده ومعن َحدّ يَحدّ أَنه أَخذته‬
‫من الدخول قال الَصمعي َحدّ الرجلُ يَ ُ‬
‫عجلة و َطيْشٌ وروي عنه عليه السلم أَنه قال خيار أُمت أَ ِحدّاؤها هو جع حديد كشديد‬
‫وأَشداء ويقال َحدّد فلن بلدا أَي قصد حُدودَه قال القطامي مُحدّدينَ لِبَ ْرقٍ صابَ مِن خَلَلٍ‬
‫وبالقُرَّيةِ رَادُوه بِرَدّادِ أَي قاصدين ويقال حددا أَن يكون كذا كقوله معاذ ال قال الكميت‬
‫جبّنا َم ْمصُورَا أَي حراما كما تقول معاذ الُ قد َحدّدَ الَ‬
‫َحدَدا أَن يكون سَيْبُك فينا وتَحا أَو مُ َ‬
‫لدّادِ يلكه لو‬
‫لدّادُ البحر وقيل نر بعينه قال إِياس بن الَ َرتّ ول يكونُ على ا َ‬
‫ذلك عنا وا َ‬
‫سقِ ذا ُغ ّلةٍ من مائه الاري وأَبو الَديدِ رجل من الرورية قتل امرأَة من الِجْماعِيي كانت‬
‫يَ ْ‬
‫الوارج قد سبتها فغالوا با لسنها فلما رأَى أَبو الَديد مغالتم با خاف أَن يتفاقم الَمر‬
‫بينهم فوثب عليها فقتلها ففي ذلك يقول بعض الرورية يذكرها أَهابَ السلمون با وقالوا‬
‫لدّ ِفعْلَ فَتً رشيد وأُم‬
‫لدِيدِ بَِنصْل سيف صقيل ا َ‬
‫على َفرْطِ الوى هل من مزيد ؟ فزاد أَبو ا َ‬
‫الَديدِ امرأَةُ كَ ْهدَلٍ الراجز وإِياها عن بقوله قد طَرَ َدتْ ُأمّ الَديدِ َك ْهدَل وابتدر البابَ فكان‬
‫ا َلوّل شَلّ السّعال الَبلقَ ا ُلحَجّل يا رب ل ترجع إِليها ِطفْيَل وابعث له يا رب عنا ُشغّل‬
‫وَسْوَاسَ ِجنّ أَو سُللً َمدْخَل وجَرَبا قشرا وجوعا َأطْحَل ِطفْيَلٌ صغي صغره وجعله كالطفل‬
‫ف صورته وضعفه وأَراد ُطفَ ْيلً فلم يستقم له الشعر فعدل إِل بناء حِ ْثيَلٍ وهو يريد ما ذكرنا من‬
‫التصغي والَطْحَلُ الذي يأْخذه منه الطحل وهو وجع الطحال و ُحدّ موضع حكاه ابن الَعراب‬
‫ت من ماء ُحدّ َوعَلّت وَ ُحدّانُ حَيّ من الَزد وقال‬
‫وأَنشد فلو أَنا كانت ِلقَاحِي كَثِيةً لقد َنهِلَ ْ‬
‫لدّانُ حي من الَزد َفأُدْخِلَ عليه اللمُ الَزهري ُحدّانُ قبيلة ف اليمن وبنو ُحدّان‬
‫ابن دريد ا ُ‬
‫بالضم‬
‫( * قوله « وبنو حدان بالضم إل » كذا بالصل والذي ف القاموس ككتان وقوله وبنو حداد‬
‫بطن إل كذا به أيضا والذي ف الصحاح وبنو احداد بطن إل ) من بن سعد وينو ُحدّاد بطن‬
‫لدّاءُ‬
‫لدّاء قبيلة قال الرث بن ِحلّزة ليس منا ا ُلضَ ّربُون ول قَي س ول َج ْندَلٌ ول ا ُ‬
‫من طيّ وا ُ‬

‫لدّاء أَن يكون ُفعّالً من َحدَأَ فإِذا كان ذلك فبابه غي هذا‬
‫لدّاء هنا اسم رجل ويتمل ا ُ‬
‫وقيل ا ُ‬
‫ورجل َحدْ َحدٌ قصي غليظ‬

‫( ‪)3/140‬‬
‫( حدبد ) لََبنٌ ُحدَِبدٌ خاثر ك ُهدَِبدٍ عن كُراع‬

‫( ‪)3/144‬‬
‫( حدرد ) َحدْرَدٌ اسم رجل ول يئ على فعلع بتكرير العي غيه ولو كان َفعْ َللً لكان من‬
‫الضاعف لَن العي واللم من جنس واحد وليس هو منه‬

‫( ‪)3/144‬‬
‫لرْدُ الِد والقصد حَرَدَ َيحْرِد بالكسر حَرْدا قصد وف التنيل وغدوا على حرد‬
‫( حرد ) ا َ‬
‫لرْدُ النع وقد فسرت الية على هذا وحَرّد الشيءَ منعه قال كأَن فِداءها إِذا حَرّدوُه‬
‫قادرين وا َ‬
‫أَطافوا حولَه س َلكٌ يتيم ويروى جَرّدوه أَي نقوه من التب ابن الَعراب الَرْدُ القصد والَ ْردُ‬
‫النع والَرْدُ الغيظ والغضب قال ويوز أَن يكون هذا كله معن قوله وغدوا على حرد قادرين‬
‫قال وروي ف بعض التفسي أَن قريتهم كان اسها حَ ْردَ وقال الفراء وغدوا على حرد يريد على‬
‫ك وقصدت قصدك وحَرَ ْدتُ حَ ْردَكَ قال‬
‫َحدّ و ُقدْرة ف أَنفسهم وتقول للرجل قد أَقبلتُ ِقبَ َل َ‬
‫وأَنشدت وجاء سيْل كان من أَمر آلْ َيحْرِدُ حَرْدَ الَّنةِ ا ُلغِلّهْ يريد يقصد قصدها قال وقال‬
‫غيه وغدوا على حرد قادرين قال منعوا وهم قادرون أَي واجدون نصب قادرين على الال‬
‫وقال الَزهري ف كتاب الليث وغدوا على حرد قال على جدّ من أَمرهم قال وهكذا وجدته‬
‫مقيدا والصواب على َحدّ أَي على منع قال هكذا قاله الفراء ورجل حَرْدانُ متنحّ معتزل وحَرِدٌ‬
‫من قوم حِرادٍ وحَريدٌ من قوم حُرَداءَ وامرأَة حَريدَةٌ ول يقولوا حَرْدَى وحيّ حَريد منفرد معتزل‬
‫من جاعة القبيلة ول يالطهم ف ارتاله وحلوله إِما من عزتم وإِما من ذلتهم وقلتهم وقالوا كل‬
‫قليل ف كثي حَريدٌ قال جرير نَبن على سََننِ ال َعدُوّ بيوتنا ل نستجي ول َنحُلّ حَريدٍا يعن إِنّا ل‬
‫ننل ف قوم من ضعف وذلة لا نن عليه من القوة والكثرة وقد َحرَدَ يَحْ ِردُ حُرودا الصحاح‬
‫حرِدُ حُرودا أَي تنحى وتوّل عن قومه ونزل منفردا ل يالطهم قال الَعشى يصف رجلً‬
‫حَرَدَ يَ ْ‬
‫شديد الغية على امرأَته فهو يبعد با إِذا تزل اليّ قريبا من ناحيته إِذا نزل اليّ حَلّ الَحِيشُ‬

‫حرِدُ حُرودا إِذا ترك‬
‫حَرِيدَ الَحَلّ غَويّا غَيُورا والَحِيش التنحي عن الناس أَيضا وقد حَرَدَ يَ ْ‬
‫قومه وتوّل عنهم وف حديث صعصعة فرفع ل بيت حَريدٌ أَي منتبذ متنح عن الناس من قولم‬
‫ترّد المل إِذا تنحى عن الِبل فلم يبك وهو حريد فريد و َك ْوكَبٌ حريدٌ طلع منفردا وف‬
‫الصحاح معتزل عن الكواكب والفعل كالفعل والصدر كالصدر قال ذو الرمة يعتسفان الليلَ‬
‫ذا السّدودِ َأمّا بكل كوكب حَرِيدِ ورجل حَريد فَريد وحيدٌ والُنحَرِد النفرد ف لغة هذيل قال‬
‫أَبو ذؤيب كأَنه كوكب ف الوّ منحرد ورواه أَبو عمرو باليم وفسره منفرد وقال هو سهيل‬
‫ومنه التحريد ف الشعر ولذلك ُعدّ عيبا لَنه ُب ْعدٌ وخلف للنظي وحَمرِدَ عليه حَرْدا كلها‬
‫غضب قال ابن سيده فأَما سيبويه فقال حَرِدَ حَرْدا ورجل حَ ِردٌ وحارد غضبان الَزهري الِ ْردُ‬
‫لرَدُ لغتان يقال حَرِدَ الرجل فهو حَرِدٌ إِذا اغتاظ فتحرش بالذي غاظه و َهمّ به فهو‬
‫جَ ْزمٌ وا َ‬
‫حارد وأَنشد أُسودُ شَرًى لقتْ أُسُودَ َخفِّيةٍ تَسا َقيْن ُسمّا كلّ ُهنّ حَوارِدُ قال أَبو العباس وقال‬
‫أَبو زيد والَصمعي وأَبو عبيدة الذي سعنا من العرب الفصحاء ف الغضب حَ ِردَ َيحْرَدُ حَرَدا‬
‫بتحريك الراء قال أَبو العباس وسأَلت ابن الَعراب عنها فقال صحيحة إِل أَن الفضّل أَخب أَن‬
‫من العرب من يقول حَرِدَ حَرَدا وحَرْدا والتسكي أَكثر والُخرى فصيحة قال وقلما يلحن‬
‫الناس ف اللغة الوهري الَرَدُ الغضب وقال أَبو نصر أَحد بن حات صاحب الَصمعي هو‬
‫مفف وأَنشد للَعرج الغن إِذا جياد اليل جاءت تَرْدِي ملوءةً من َغضَبٍ وحَرْدِ وقال الخر‬
‫يَلُوكُ من حَ ْردٍ عليّ الُ ّرمَا قال ابن السكيت وقد يرك فيقال منه حَرِدَ بالكسر فهو حارد‬
‫حرَدُ‬
‫وحَرْدَا ُن ومنه قيل أَسد حارد وليوث حوارد قال ابن بري الذي ذكره سيبويه حَرِدَ يَ ْ‬
‫حَرْدا بسكون الراء إِذا غضب قال وكذلك ذكره الَصمعي وابن دريد وعلي بن حزة قال‬
‫وشاهده قول الَشهب بن رميلة أُسُودُ شرًى لقتْ أُسُودَ َخفِّيةٍ َتسَا َقوْا على حَرْدٍ دِماءَ الَساوِدِ‬
‫وحارَ َدتِ الِبل حِرادا أَي انقطعت أَلبانا أَو قلّت أَنشد ثعلب َسيَ ْروِي عقيلً رجْلُ ظَبْيٍ وعُلْبةٌ‬
‫َتمَطّتْ به َمصْلُوَبةٌ ل تُحارِدِ مصلوبة موسومة وناقة مُحارِ ٌد ومُحارِدَة بَيَّنةُ الِرادِ واستعاره‬
‫بعضهم للنساء فقال وبِ ْتنَ على ا َلعْضادِ مُرَْتفِقاتِها وحارَدْنَ إِلّ مَا شَ ِرْبنَ الَمائما يقول‬
‫سخّنّه لَننّ إِذا شربنه‬
‫انقطعت أَلباننّ إِل أَن يشربن الميم وهو الاء ُيسَخّنّه فيشربنه وإِنا يُ َ‬
‫باردا على غي مأْكول َعقَر أَجوافهن وناقة مُحارِ ٌد بغي هاء شديدة الِراد وقال الكميت‬
‫وحَارَ َدتِ النّ ْكدُ الِلدُ ول يكن ل ُعقَْبةِ قِدرِ ا ُلسْتَعيينَ ُمعْقِبُ النكد الت ماتت أَولدها واللد‬
‫الغلظ اللود القصار الشعور الشداد الفصوص وهي أَقوى وأَصب وأَقل لبنا من الُورِ والُورُ‬
‫أَغزر وأَضعف والارد القليلة اللّب من النّوق والَرُودُ من النوق القليلة الدرّ وحاردت السنة‬
‫ق ّل ماؤها ومطرها وقد استعي ف النية إِذا َنفِدَ شرابا قال ولنا باطيةٌ ملوءةٌ جَوَنةٌ يتعها بِرْزِينُها‬
‫فإِذا ما حارَ َدتْ أَو بَ َكَأتْ فُتّ عن حاجِبِ أُخرى طهينُها البزي إِناء يتخذ من قشر طَلْعِ‬
‫الفُحّالِ يشرب به والَرَدُ داء ف القوائم إِذا مشى البعيُ نفَض قوائمه فضرب بن الَرض كثيا‬

‫وقيل هو داء يأْخذ الِبل من العِقالِ ف اليدين دون الرجلي بعي أَحْ َردُ وقد حَرِدَ حَرَدا‬
‫بالتحريك ل غي وبعي أَحْرَدُ يبط بيديه إِذا مِشى خلفه وقيل الَرَدُ أَن ييبس َعصَبُ احدى‬
‫اليدين من العِقال وهو فصيل فإِذا مَشى ضرب بما صدرَه وقيل الَحْ َردُ الذي إِذا مشى رفع‬
‫قوائمه رفعا شديدا ووضعها مكانا من شدة قَطافَتِه يكون ف الدواب وغيها والَرَدُ مصدره‬
‫لرَدُ أَن تنقطع َعصََبةُ ذراع البعي‬
‫الَزهري الَرَدُ ف البعي حادث ليس بلقة وقال ابن شيل ا َ‬
‫فَتَسترخي يده فل يزال يفق با أَبدا وإِنا تنقطع العصبة من ظاهر الذراع فتراها إِذا مشى‬
‫البعي كأَنا َت ُمدّ َمدّا من شدة ارتفاعها من الَرض ورخاوتا والَ َردُ ابنما يكون ف اليد‬
‫والَحْرَدُ يُ َلقّفُ قال وتلقيقه شدّة رفعه يده كأَنا َي ُمدّ مدّا كما َي ُمدّ دَقّاقُ الَرز خشبته الت يدُق‬
‫با فذلك التلقيف يقال جل أَحْرَدُ وناقة حَرْداءُ وأَنشد إِذا ما دُعيتمْ لِلطّعانِ أَجَبُْتمُ كما َلقّفَتْ‬
‫ُزبّ شآمَِيةٌ حُرْدُ الوهري بعي أَحرد وناقة حرداء وذلك أَن يسترخي عصب إِحدى يديه من‬
‫عِقال أَو يكون خلقة حت كأَنه ينفضها إِذا مشى قال الَعشى وأَذْ َرتْ برجليها النّفيّ ورا َجعَتْ‬
‫يَداها خِنافا لَيّنا غيَ أَحْردِ ورجل أَحرد إِذا ثقلت عليه الدرع فلم يستطع النبساطَ ف الشي‬
‫حرّدُ من كل شيء ا ُل َعوّجُ‬
‫وقد حَرِدَ حَرَدا وأَنشد الَزهري إِذا ما مشى ف درعه غيَ أَحْرَدِ والُ َ‬
‫ضفِرَ فصارت له حروف لعوجاجه‬
‫وتَحْرِيد الشيء تعويه كهيئة الطاق وحَبْلٌ مُحَرّد إِذا ُ‬
‫وحَرّدَ حبله أَدرج فَتْلَه فجاء مستديرا حكاه أَبو حنيفة وقال مرة حبل حَرِدٌ من الَرَدِ غي‬
‫مُستوي القُوَى قال الَزهري سعت العرب تقول للحبل إِذا اشتدت غارةُ قُواه حت تتعقد‬
‫شدّ على‬
‫لرْدِيّ والُرْدِّيةُ حياصة الظية الت ُت َ‬
‫وتتراكب جاء ببل فيه ُحرُودٌ وقد حرّد حبله وا ُ‬
‫حائط القصب عَرْضا قال ابن دريد هي نبطية وقد حَرّده تريدا والمع الَراديّ الَزهري‬
‫حَرّدَ الرجُلُ إِذا أَوى إِل كوخ ابن الَعراب يقال لشب السقف الرّوا ِفدُ ويقال لا يلقى عليها‬
‫حزّد مسنّم وهو‬
‫ي وغُرْ َفةٌ مُحَرّ َدةٌ فيها حراديّ القصب عَرْضا وبيت مُ َ‬
‫من أَطيان القصب حَرادِ ّ‬
‫الذي يقال له بالفارسية كُوخ والُ ْردِيّ من القصب نََبطِ ّي معرّب ول يقال الُرْ ِديّ وحَرِدَ الوَتَرُ‬
‫صدُ الذي يظهر‬
‫ل َ‬
‫حَرَدا فهو َحرِدٌ إِذا كان بعضُ قُواه أَطو َل من بعض والُحَرّدُ من الَوتار ا َ‬
‫بعض قواه على بعض وهو ا ُلعَجّرُ والِرْدُ قطعة من السّنام قال الَزهري ل أَسع بذا لغي الليث‬
‫وهو خطأٌ إِنا الِرْدُ العى حكى الزهري أَن بَريدا من بعض اللوك جاء يسأَله عن رجل معه ما‬
‫مع الرأَة كيف ُيوَ ّرثُ ؟ قال من حيث يرج الاء الدافق فقال ف ذلك قائلهم ومُ ِه ّمةٍ أَعيا‬
‫حرَدَها‬
‫شكّ مِثلَ الاهل عَجّلْتَ قبل حنيذها ِبشِوائها وقطعتَ مُ ْ‬
‫القضا َة قضاؤها َتذَرُ الفقيهَ َي ُ‬
‫بِحُ ْكمٍ فاصل الح َردُ ا ُلقَطّعُ يقال حردت من سَنام البعي حَرْدا إِذا قطعت منه قطعة أَراد أَنك‬
‫عجلت الفتوى فيها ول تستأْن ف الواب فشبهه برجل نزل به ضيف فعجل قراه با قطع له‬
‫من كَبِد الذبيحة ولمها ول يبسه على النيذ والشواء وتعجيل القرى عندهم ممود وصاحبه‬
‫مدوح والِرْدُ بالكسر مَ ْبعَرُ البعي والناقة والمع حُرود وأَحرادُ الِبل أَمعاؤها وخليق أَن يكون‬

‫واحدها ِحرْدا لواحد الُرود الت هي مباعرها لَن الباعر والَمعاء متقاربة وأَنشد ابن الَعراب‬
‫ث َغ َدتْ تَنِْبضُ أَحرادُها ِإنْ مَُتغَنّاةً وِإنْ حادَِيهْ تنبض تضطرب متغناة متغنية وهذا كقولم‬
‫الناصاة ف الناصية والقاراة ف القارية الَصمعي الُرود مباعر الِبل واحدها حِ ْردٌ وحِرْدَة‬
‫بكسر الاء قال شر وقال ابن الَعراب الُرود الَمعاء قال وأَقرأَنا لبن الرّقَاع بُِنيَتْ على‬
‫كَ ِرشٍ كأَنّ حُرودَها مُقُطٌ مُ َطوّاةٌ ُأمِرّ قُواها ورجل حُ ْردِيّ واسع الَمعاء وقال يونس سعت‬
‫أَعرابيّا يسأَل يقول مَن يتصدّق على السكي الَرِد ؟ أَي الحتاج وترّد الَديُ أَلقى ما عليه من‬
‫الشعر وقَطا حُرْدٌ سِراعٌ قال الَزهري هذا خطأٌ والقطا الُرْدُ القصارُ الَرجل وهي موصوفة‬
‫بذلك قال ومن هذا قيل للبخيل أَحْرَدُ اليدين أَي فيهما انقباض عن العطاء قال ومن هذا قول‬
‫من قال ف قوله تعال وغدوا على حَرْدٍ قادرين أَي على منع وبل والَريد السمك ا ُل َقدّد عن‬
‫كراع وأَحراد بفتح المزة وسكون الاء ودال مهملة بئر قدية بكة لا ذكر ف الديث أَبو‬
‫عبيدة حرداء على فعلء مدودة بنو نشل بن الرث لقب لقبوا به ومنه قول الفرزدق َل َعمْرُ‬
‫أَبيك اليْرِ ما َز ْعمُ نَ ْهشَل وأَحْرادها أَن قد مُنُوا ِبعَسِي‬
‫( * قوله « لعمر أبيك إل » كذا بالصل‬
‫والذي ف شرح القاموس‬
‫لعمر أبيك الي ما زعم نشل ‪ ...‬عليّ ول حردانا بكبي‬
‫وقد علمت يوم القبيبات نشل ‪ ...‬وأحرادها أن قد منوا‬
‫بعسي )‬
‫فجمعهم على الَحراد كما ترى‬

‫( ‪)3/144‬‬
‫( حرفد ) الَرا ِفدُ كِرامُ الِبل‬

‫( ‪)3/148‬‬
‫لرْ َقدَةُ‬
‫( حرقد ) الَرْ َقدَةُ ُعقْدة الُ ْنجُور والمع الَرا ِقدُ والراقد النّوقُ النجيبة ابن الَعراب ا َ‬
‫أَصل اللسان‬
‫( * قوله « الرقدة أصل إل » كذا ف الصل والذي ف القاموس مع شرحه والرقد كزبرج‬
‫كالرقدة أصل اللسان قاله ابن الَعراب )‬

‫( ‪)3/148‬‬
‫ل ْمأَةُ وقيل هو الطي الَسود وقيل الطي الَسود الشديد السواد‬
‫( حرمد ) الِرمِدُ بالكسر ا َ‬
‫ل ْمأَ ِة وغيها وقيل الَ ْر َمدُ التغي الريح واللون قال أُمية فرأَى مغيبَ‬
‫وقيل الِر ِمدُ الَسود من ا َ‬
‫الشمس عند مَسائها ف عي ذي خُلُبٍ وَثأْطٍ حَ ْر َمدِ ابن الَعراب يقال لطي البحر الَرْمدُ أَبو‬
‫ل ْمأَةُ قال تبّع ف عي ذي خُلُب وَثأْطٍ حَ ْر َمدِ وعي مُحَ ْر ِمدَةٌ كثر فيها المأَة‬
‫عبيد الَ ْر َمدَةُ ا َ‬
‫حكُ فيه‬
‫والِ ْر ِمدَةُ الغَرِينُ وهو الّت ْفنُ ف أَسفل الوض الَزهري والَ ْر َمدَةُ ف الَمر اللّجَاجُ وا َل ْ‬

‫( ‪)3/148‬‬
‫صدِ مضارعة‬
‫ل ْ‬
‫( حزد ) ابن سيده الَزْدُ لغة ف ا َ‬

‫( ‪)3/148‬‬
‫سدَه إِذا تن أَن تتحول إِليه‬
‫سدُه حَسَدا وحَ ّ‬
‫سدُه وَيحْ ُ‬
‫حِ‬
‫سدَه يَ ْ‬
‫( حسد ) السد معروف َح َ‬
‫حسّدا ل َيجْتَ ِرمْ شَ ْتمَ الرجال وعِ ْرضُه مَشْتوم‬
‫نعمته وفضيلته أَو يسلبهما هو قال وترى اللبيبَ مُ َ‬
‫سدُه حُسودا قال الَخفش‬
‫سدَه َيحْ ُ‬
‫الوهري السد أَن تتمن زوال نعمة الحسود إِليك يقال حَ َ‬
‫وبعضهم يقول يسِده بالكسر والصدر حسَدا بالتحريك وحَسادَةً وتاسد القوم ورجل حاسد‬
‫سدٍ والُنثى بغي هاء وهم‬
‫سدٍ وحُسّادٍ وحَسَدة مثل حامل و َحمَلَة وحَسودٌ من قوم حُ ُ‬
‫من قوم ُح ّ‬
‫سدَلُ القُراد ومنه أُخذ السد يقشر القلب‬
‫يتحاسدون وحكى الَزهري عن ابن الَعراب الَ ْ‬
‫كما تقشر القراد اللد فتمتص دمه وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال ل حسد إِلّ‬
‫ف اثنتي رجل آتاه ال مالً فهو ينفقه آناء الليل والنهار ورجل آتاه ال قرآنا فهو يتلوه السد‬
‫أَن يرى الرجل لَخيه نعمة فيتمن أَن تزول عنه وتكون له دونه والغَبْطُ أَن يتمن أَن يكون له‬
‫مثلها ول يتمن زوالا عنه وسئل أَحد بن يي عن معن هذا الديث فقال معناه ل حسد ل‬
‫يضر إِلّ ف اثنتي قال الَزهري الغبط ضرب من السد وهو أَخف منه أَل ترى أَن النب صلى‬
‫ال عليه وسلم لا سئل هل يضر الغَبْط ؟ فقال نعم كما يضر الَ ْبطُ فأَخب أَنه ضار وليس‬
‫كضرر السد الذي يتمن صاحبه زوال النعمة عن أَخيه والبط ضرب ورق الشجر حت‬
‫يتحاتّ عنه ث يستخلف من غي أَن يضر ذلك بأَصل الشجرة وأَغصانا وقوله صلى ال عليه‬
‫وسلم ل حسد إِلّ ف اثنتي هو أَن يتمن الرجل أَن يرزقه ال مالً ينفق منه ف سبيل الي أَو‬
‫يتمن أَن يكون حافظا لكتاب ال فيتلوه آناء الليل وأَطراف النهار ول يتمن أَن يُرزأَ صاحب‬

‫الال ف ماله أَو تال القرآن ف حفظه وأَصل السد القشر كما قال ابن الَعراب وحَسَده على‬
‫سدْتُك الشيءَ بإِسقاط على أََتوْا ناري‬
‫الشيء وحسده إِياه قال يصف الن مستشهدا على حَ َ‬
‫سدُ الِنس‬
‫لنّ قلتُ ِعمُوا ظَلما فقلتُ إِل الطعام فقال منهم َزعِيمٌ َنحْ ِ‬
‫فقلتُ مَنُونَ أَنتم فقالوا ا ِ‬
‫الطعاما وقد يوز أَن يكون أَراد على الطعام فحذف وأَوصل قال ابن بري الشعر لشمر بن‬
‫الرث الضب وربا روي لتأَبط شرّجا وأَنكر أَبو القاسم الزجاجي رواية من روى عِموا صباحا‬
‫واستدل على ذلك بأَن هذا البيت من قطعة كلها على رويّ اليم قال وكذلك قرأْتا على ابن‬
‫ض ْأتُ ُبعَ ْيدَ َو ْهنٍ بدارٍ ما أُري ُد با مُقاما قال ابن بري قد وهم أَبو القاسم‬
‫دريد وأَولا ونارٍ قد َح َ‬
‫ف هذا أَو ل تبلغه هذه الرواية لَن الذي يرويه عِموا صباحا يذكره مع أَبيات كلها على روي‬
‫الاء وهي ِلخَرِع بن سنان الغسان ذكر ذلك ف كتاب خب َسدّ مَأْ ِربَ ومن جلة الَبيات‬
‫نزلتُ بِشعْبِ وادي النّ َلمّا رأَيتُ الليلَ قد َنشَرَ الناحا أَتان قاشِرٌ وَبنُو أَبيه وقد َجنّ الدّجى‬
‫والنجمُ لحا وحدّثن أُمورا سوف تأْت َأهُزّ لا الصّوارمَ والرّماحا قال وهذا كله من أَكاذيب‬
‫العرب قال ابن سيده وحكى اللحيان عن العرب حسدن ال إِن كنت أَحسدك وهذا غريب‬
‫وقال هذا كما يقولون َنفِسَها ال عليّ إِن كنت أَْنفَسُها عليك وهو كلم شنيع لَن ال عز‬
‫وجل يل عن ذلك والذي يتجه هذا عليه أَنه أَراد عاقبن ال على السد أَو جازان عليه كما‬
‫قال ومكروا ومكر ال‬

‫( ‪)3/148‬‬
‫شدُهم جعهم وحَشَدوا وتاشدوا خفوا ف التعاون أَو‬
‫حُ‬
‫شدُهم ويَ ْ‬
‫حِ‬
‫شدَ القومَ يَ ْ‬
‫( حشد ) حَ َ‬
‫ُدعُوا فأَجابوا مسرعي هذا فعل يستعمل ف المع وقلما يقولون للواحد َحشَد إِلّ أَنم يقولون‬
‫للِبل لا حالب حاشد وهو الذي ل َيفْتُرُ عن َحلْبها والقيام بذلك وحَشَدوا َيحْشِدون بالكسر‬
‫شدَ القوم وأَحْشَدوا اجتمعوا لَمر واحد‬
‫حَشْدا أَي اجتمعوا وكذلك احتشدوا وتشدوا وحَ َ‬
‫شدُ اسان للجمع وف حديث سورة‬
‫لَ‬
‫شدُ وا َ‬
‫لْ‬
‫وكذلك حَشَدوا عليه واحَْتشَدوا وتاشدوا وا َ‬
‫الِخلص احشِدوا فإِن سأَقرأُ عليكم ثلث القرآن أَي اجتمعوا والشْد الماعة وحديث عمر‬
‫لشّد بالضم‬
‫شدٌ وُ ّفدٌ ا ُ‬
‫شدَه وحديث وَ ْفدِ َمذْحِج حُ ّ‬
‫قال ف عثمان رضي ال عنهما إِن أَخاف حَ ْ‬
‫شدِ‬
‫والتشديد جع حاشد وحديث الجاج أَمنَ أَهلُ الَحاشد والَخاطب أَي مواضع الَ ْ‬
‫والَطْب وقيل ها جع الشد والطب على غي قياس كالَشابه والَلمح أَي الذين يمعون‬
‫لطَْبةُ والخاطبة مفاعلة من الطاب والشاورة ويقال جاء‬
‫خطََبةُ ا ُ‬
‫الموع للخروج وقيل الَ ْ‬
‫شدٌ من الناس أَي جاعة قد‬
‫فلن حافلً حاشدا ومتفلً متشدا أَي مستعدا متأَهبا وعند فلن حَ ْ‬
‫شدٌ من الناس أَي‬
‫احتشدوا له قال الوهري وهو ف الَصل مصدر ورجل مشود عنده َح َ‬

‫حفّون بدمته لَنه مطاع فيهم وف حديث أُم معبد مفود‬
‫جاعة ورجل مشود إِذا كان الناس َي ُ‬
‫شدُ الذي ل يدع عند نفسه شيئا‬
‫شدُ والحتَ ِ‬
‫لِ‬
‫مشود أَي أَن أَصحابه يدمونه ويتمعون إِليه وا َ‬
‫شدٌ قال أَبو كبي الذل َسجْراء نفسي غيَ‬
‫من الَ ْهدِ والّنصْرَة والال وكذلك الاشد وجعه حُ ُ‬
‫َجمْعِ أُشاَبةٍ ُحشُدا ول هُلْك الفارش عُزّل قال ابن جن روي ُحشُدا بالنصب والرفع والر أَما‬
‫النصب فعلى البدل من غي وأَما الرفع فعلى أَنه خب متبدإِ مذوف وأَما الر فعلى جوار أُشابة‬
‫ب ويقال للرجل‬
‫حرُ ضَبّ خر ٍ‬
‫وليس ف القيقة وصفا لا ولكنه للجوار نو قول العرب هذا جُ ْ‬
‫إِذا نزل بقوم فأَكرموه وأَحسنوا ضيافته قد حَشَدوا وقال الفراء َحشَدوا له و َحفَلوا له إِذا‬
‫اختلطوا له وبالغوا ف إِلطافه وإِكرامه والاشدُ الذي ل ُيفَتّرُ حَلْبَ الناقة والقيامَ بذلك‬
‫الَزهري العروف ف حلب الِبل حاشك بالكاف ل حاشد بالدال وسيأْت ذكره ف موضعه إِل‬
‫شدَ القومُ وحَشَكوا وترّشوا بعن واحد فجمع بي الدال والكاف ف هذا‬
‫أَن أَبا عبيد قال حَ َ‬
‫العن وف حديث صفة رسول ال صلى ال عليه وسلم الذي يروى عن أُم معبد الزاعية مفود‬
‫مشود أَي أَن أَصحابه يدمونه ويتمعون عليه ويقال احتشد القوم لفلن إِذا أَردت أَنم‬
‫حشُده حُشودا حَفّلته وناقة حَشود سريعة‬
‫شدَت الناقةُ ف ضرعها لبنا تَ ْ‬
‫تمعوا له وتأَهبوا وحَ َ‬
‫شدٌ يُسيله القليل الَيّن من الاء‬
‫جع اللب ف الضرع وأَرض حَشاد تسيل من أَدن مطر وواد َح ِ‬
‫شدٌ ل ينقطع ماؤها قال ابن سيده وقيل إِنا هي ُحُتدٌ قال وهو الصحيح قال ابن‬
‫وعي حُ ُ‬
‫السكيت أَرض َنزْلةٌ‬
‫( * قوله « أرض نزلة » كذا ف الصل بذا الضبط والذي ف القاموس بذا الضبط أيضا‬
‫وأرض نزلة زاكية الزرع وككتف الكان الصلب السريع السيل ) تسيل من أَدن مطر وكذلك‬
‫أَرض حَشاد وزَهادٌ و َسحَاح وقال النضر الَشادُ من السايل إِذا كانت أَرض صُلْبة سريعة‬
‫شدَ بعضها بعضا قال الوهري أَرض حَشاد ل تسيل إِل‬
‫السيل وكثرت شعابا ف الرّحَبة وحَ َ‬
‫عن مطر كثي وهذا يالف ما ذكره ابن سيده وغيه فإِنه قال حَشاد تسيل من أَدن مطر‬
‫وحاشِدٌ حيّ من َهمْدان‬

‫( ‪)3/150‬‬
‫صدُه‬
‫ح ُ‬
‫صدُه ويَ ْ‬
‫ح ِ‬
‫صدَ الزرع وغيه من النبات َي ْ‬
‫صدُ جزك الب ونوه من النبات َح َ‬
‫ل ْ‬
‫( حصد ) ا َ‬
‫َحصْدا وحَصادا وحِصادا عن اللحيان قطعه بالِ ْنجَلِ و َحصَده واحتصده بعن واحد والزرع‬
‫لصَاد‬
‫صدٌ بالتحريك ورجل حاصد من قوم َحصَدةٍ و ُحصّاد وا َ‬
‫مصود و َحصِيدٌ و َحصِيدَةٌ و َح َ‬
‫لصَد الزرع والب الحصود بعدما يصد وأَنشد إِل‬
‫لصِيدُ وا َ‬
‫لِصَادُ وا َ‬
‫لصْد وا َ‬
‫والِصاد أَوانُ ا َ‬
‫مُ ْقعَدات تَطْ َرحُ الريحُ بالضحى عليهنّ رَفْضا من َحصَادِ القُلقل وحَصاد كل شجرة ثرتا‬

‫وحَصاد البقول البية ما تناثر من حبتها عند هَيْجها والقلقل بقلة برية يشبه حبها حب‬
‫السمسم ولا أَكمام كأَكمامها وأَراد بصاد القلقل ما تناثر منه بعد هيجه وف حديث ظبيانَ‬
‫صدَ الب والزرع حان له أَن يُحصد‬
‫يأْكلون َحصِيدَها الصيد الحصود فعيل بعن مفعول وأَ ْح َ‬
‫لصِيد‬
‫حصَد دعا إِل ذلك من نفسه وقال ابن الَعراب أَحصد الزرع واستحصد سواء وا َ‬
‫واسْتَ ْ‬
‫حصَد الَزهري الصيدة‬
‫لصِيد الَزْ َرعَة لَنا تُ ْ‬
‫أَسافل الزرع الت تبقى ل يتمكن منها الِنْجل وا َ‬
‫صدَتْه الَيدي قاله أَبو حنيفة وقيل‬
‫الزرعة إِذا حصدت كلها والمع الصائد والصيدُ الذي َح َ‬
‫صدَ من‬
‫صدُ ما أَح َ‬
‫ل َ‬
‫هو الذي انتزعته الرياح فطارت به وا ُلحْصدُ الذي قد جف وهو قائم وا َ‬
‫صدِ‬
‫ل َ‬
‫النبات وجف قال النابغة َي ُمدّهُ كلّ وادٍ مُتْ َرعٍ َلجِبٍ فيه رُكام من الَينْبوتِ وا َ‬
‫لضَد )‬
‫( * ف ديوان النابغة وا َ‬
‫وقوله عز وجل وآتوا حقه يوم حَصاده يريد وال أَعلم يوم َحصْده وجزازه يقال حِصاد‬
‫وحَصاد وجِزاز وجَزاز وجِداد وجَداد وقِطاف وقَطاف وهذان من الِصاد والَصاد وف‬
‫الديث أَنه صلى ال عليه وسلم نى عن حَِصاد الليل وعن جداده الَِصاد بالفتح والكسر‬
‫قَطْعُ الزرع قال أَبو عبيد إِنا نى عن ذلك ليلً من أَجل الساكي لَنم كانوا يضرونه‬
‫فيتصدق عليهم ومنه قوله تعال وآتوا حقه يوم حصاده وإِذا فعل ذلك ليلً فهو فرار من‬
‫الصدقة ويقال بل نى عن ذلك لَجل الوام أَن تصيب الناس إِذا َحصَدوا ليلً قال أَبو عبيد‬
‫ل وقول ال تعال وحَبّ الصيد قال الفراء هذا ما أُضيف إِل نفسه وهو‬
‫والقول الَول أَحبّ ِإ ّ‬
‫مثل قوله تعال إِن هذا لو حق اليقي ومثله قوله تعال ونن أَقرب إِليه من حبل الوريد والبل‬
‫هو الوريد فأُضيف إِل نفسه لختلف لفظ السي وقال الزجاج نصب قوله وحبّ الصيد‬
‫أَي وأَنبتنا فيها حب الصيد فجمع بذلك جيع ما يقتات من حب النطة والشعي وكل ما‬
‫حصد كأَنه قال وحب النبت الصيد وقال الليث أَراد حب الب الحصود قال الَزهري وقول‬
‫صِدُهم َحصْدا قتلهم قال‬
‫ح َ‬
‫صدَهم يَ ْ‬
‫صدُ بالكسر النجل و َح َ‬
‫ح َ‬
‫الزجاج أَصح لَنه أَعم والِ ْ‬
‫ص ٌد وقوله‬
‫صدُهم ول َبقِّيةَ إِلّ الثّارُ وانكَشَفوا وقيل للناس َح َ‬
‫ح ُ‬
‫الَعشى قالوا الَبقِّيةَ وال ْندِيّ يَ ْ‬
‫تعال حت جعلناهم حصيدا خامدين مِن هذا هؤلء قوم قتلوا نبيّا بعث إِليهم فعاقبهم ال‬
‫وقتلهم ملك من ملوك الَعاجم فقال ال تعال حت جعلناهم حصيدا خامدين أَي كالزرع‬
‫الحصود وف حديث الفتح فإِذا لقيتموهم غدا أَن ْتصُدوهم َحصْدا أَي تقتلوهم وتبالغوا ف‬
‫صدُها فل‬
‫ح ُ‬
‫صدِ الزرع وكذلك قوله يزرعها ال ّلهُ من جَنْبٍ ويَ ْ‬
‫قتلهم واستئصالم مأْخوذ من َح ْ‬
‫صدَ الرجلُ َحصْدا حكاه اللحيان عن أَب طيبة‬
‫تقوم لا يأْت به الصّ َرمُ كأَنه يلقها وييتها و َح َ‬
‫صدُ اشتداد الفتل‬
‫ل َ‬
‫صدَ وا َ‬
‫وقال هي لغتنا قال وإِنا قال هذا لَن لغة الَكثر إِنا هو َع َ‬
‫صدٌ‬
‫ح ِ‬
‫ص ٌد ومُسْتَ ْ‬
‫ح َ‬
‫ص ٌد ومُ ْ‬
‫صدُ و َح ِ‬
‫واستحكام الصناعة ف الَوتار والبال والدروع حبل أَ ْح َ‬
‫ص ِد وهو الحكم فتله وصنعته من البال والَوتار‬
‫صدُ مصدرُ الشيء الَ ْح َ‬
‫ل َ‬
‫وقال الليث ا َ‬

‫صدٌ أَي مكم مفتول و َحصِد بكسر الصاد وأَحصدت البل فتلته ورجل‬
‫ح َ‬
‫والدروع وحبل مُ ْ‬
‫صمٍ‬
‫صدٌ مكم قال لبيد و َخ ْ‬
‫ح َ‬
‫صدُ الرأْي مكمه سديده على التشبيه بذلك ورأْي مُسَْت ْ‬
‫ح َ‬
‫مُ ْ‬
‫صدٍ ذي مِرّة وضُروع أَي برأْي مكم وثيق والصّروع‬
‫ح َ‬
‫كنادي النّ أَسقطت َش ْأوَهم بُسَْت ْ‬
‫حصَل البل‬
‫والضّروع الضّروب وال ُقوَى واستحصد أَمر القوم واستحصف إِذا استحكم واسَت ْ‬
‫حصِد وكذلك وتَرٌ أَحصد شديد‬
‫صدٌ مُسَْت ْ‬
‫صدٌ َح ِ‬
‫ح َ‬
‫صدُ مُ ْ‬
‫خ ْلقِ الشديد أَ ْح َ‬
‫أَي استحكم ويقال لل َ‬
‫صدَ مُسْتأْرِب أَي شديد مكم وقال آخر ُخ ِلقْتَ مشرورا ُممَرّا‬
‫الفتل قال العدي ِمنْ نَزِعٍ أَ ْح َ‬
‫صدَ حَبْله اشتدّ غضبه ودرع حَصداء صلبة شديدة مكمة واستحصد القوم أَي‬
‫ح َ‬
‫حصَدا واسَْت ْ‬
‫مُ ْ‬
‫لصَادُ نبات ينبت ف البَرّاق على نِ ْبتَة الافورِ ُيخْبَطُ للغَنَم وقال أَبو‬
‫اجتمعوا وتضافروا وا َ‬
‫حنيفة الَصادُ يشبه السّبَطَ قال ذو الرمة ف وصف ثور وحشي قاظَ الَصادَ والّنصِيّ ا َلغْيَدا‬
‫صدُ‬
‫ل َ‬
‫صدُ نبات أَو شجر قال الَخطل َتظَلّ فيه بناتُ الاءِ أَْنجَِيةً وف جَوانبه اليَنْبوتُ وا َ‬
‫ل َ‬
‫وا َ‬
‫ل ْعدِ حائلٌ‬
‫سوَة كَأنّ حَصادَ الَب ْروَق ا َ‬
‫الَزهري وحَصاد البَ ْروَق حبة سوداء ومنه قول ابن َف ْ‬
‫ِبذِفْرَى ِعفِرْناةٍ خلفَ ا ُل َعذّرِ شبه ما يقطر من ذفراها إِذا عرقت بب البوَق الذي جعله‬
‫حصاده لَن ذلك العرق يتحبب فيقطر أَسود وروي عن الَصمعي الصاد نبت له قصب‬
‫ينبسط ف الَرض وُرَْيقُه على طَرَف َقصَبه وأَنشد بيت ذي الرمة ف وصف ثور الوحش وقال‬
‫لضَد وهو ما تثن وتكسر‬
‫لصَد ويروى وا َ‬
‫صدُ شجر وأَنشد فيه حُطام من اليَنْبُوت وا َ‬
‫ل َ‬
‫شر ا َ‬
‫صدَةٌ‬
‫صدُ نبتان فالصاد كالّنصِيّ والصد شجر واحدته َح َ‬
‫ل َ‬
‫ضدَ الوهري الَصادُ وا َ‬
‫و ُخ ِ‬
‫وحصائد الَلسنة الت ف الديث هو ما قيل ف الناس باللسان وقطع به عليهم قال الَزهري‬
‫وف الديث وهل يكبّ الناس على مناخرهم ف النار إِلّ حصائد أَلسنتهم ؟ أَي ما قالته الَلسنة‬
‫صدُ من الزرع إِذا‬
‫ح َ‬
‫وهو ما يقتطعونه من الكلم الذي ل خي فيه واحدتا حَصي َدةٌ تشبيها با يُ ْ‬
‫جذ وتشبيها للسان وما يقتطعه من القول بد النجل الذي يصد به وحكى ابن جن عن أَحد‬
‫بن يي حاصود وحواصيد ول يفسره قال ابن سيده ول أَدري ما هو‬

‫( ‪)3/151‬‬
‫حفِدُ َحفْدا َخدَم‬
‫ح ِفدُ َحفْدا و َحفَدانا واحتفد خفّ ف العمل وأَسرع و َح َفدَ َي ْ‬
‫( حفد ) َح َفدَ يَ ْ‬
‫ل ْفدُ ف الدمة والعمل الفة وأَنشد َح َفدَ الولئدُ حولن وأَسلمتْ بَأ ُكفّ ِهنّ أَزمّةَ‬
‫الَزهري ا َ‬
‫ح ِفدُ أَي نسرع ف العمل‬
‫الَجْمالِ وروي عن عمر أَنه قرأَ ف قنوت الفجر وإِليك نسعى ونَ ْ‬
‫لفْد الدمة والعمل وقيل معن وإِليك نسعى ونفد نعمل ل‬
‫والدمة قال أَبو عبيد أَصل ا َ‬
‫حَت ِفدُ الوقعِ ذو هَّبةٍ‬
‫بطاعته الليث الحتفاد السرعة ف كل شيء قال الَعشى يصف السيف ومُ ْ‬
‫أَجاد جِله َيدُ الصّ ْيقَل قال الَزهري رواه غيه ومتفل الوقع باللم قال وهو الصواب وف‬

‫حديث عمر رضي ال عنه وذكر له عثمان للخلفة قال أَخشى ح ْفدَه أَي إِسراعه ف مرضاة‬
‫ل ْفدُ السرعة يقال َح َفدَ البعيُ والظليم َحفْدا و َحفَدانا وهو تدارك السي وبعي َحفّادٌ‬
‫أَقاربه وا َ‬
‫ل ْفدِ والِسراع قال‬
‫قال أَبو عبيد وف الفد لغة أُخرى أَ ْح َفدَ إِحْفادا وأَحفدته حلته على ا َ‬
‫خلِفانِ وأَ ْحفَدا أَي أَحفدا بعييهما وقال بعضهم‬
‫الراعي مَزايدُ خَرْقاءِ الَيدَينِ مُسِي َفةٍ أَخَبّ بن الُ ْ‬
‫أَي أَسرعا وجعل َح َفدَ وأَحفد بعن وف التهذيب أَحفدا خدما قال وقد يكون أَحفدا غيها‬
‫ل َفدَة الَعوان والدَمة واحدهم حافد وحفَدة الرجل بناته وقيل أَولد أَولده وقيل‬
‫ل َفدُ وا َ‬
‫وا َ‬
‫الَصهار والفيد ولد الولد والمع ُحفَداءُ وروي عن ماهد ف قوله بني وحفدة أَنم الدم‬
‫ل َفدُ‬
‫لفَدة الَختان ويقال الَعوان ولو قيل ا َ‬
‫وروي عن عبد ال أَنم الَصهار وقال الفرّاء ا َ‬
‫كان صوابا لَن الواحد حافد مثل القاعد وال َقعَد وقال السن البنون بنوك وبنو بينك وأَما‬
‫الفدة فما حفدك من شيء وعمل لك وأَعانك وروى أَبو حزة عن ابن عباس رضي ال عنهما‬
‫ف قوله تعال بني وحفدة قال من أَعانك فقد حفدك أَما سعت قوله حَ َفدَ الولئدُ حولنّ‬
‫وأَسلمت وقال الضحاك الفدة بنو الرأَة من زوجها ا َلوّل وقال عكرمة الفدة من خدمك من‬
‫ولدك وولد ولدك وقال الليث الفدة ولد الولد وقيل الفدة البنات وهنّ خدم الَبوين ف‬
‫البيت وقال ابن عرفة ال َفدُ عند العرب الَعوان فكل من عمل عملً أَطاع فيه وسارع فهو‬
‫لفَدانُ السرعة وروى عاصم عن زرّ قال قال‬
‫حافد قال ومنه قوله وإِليك نسعى ونفد قال وا َ‬
‫عبدال يا زرّ هل تدري ما الفدة ؟ قال نعم ُحفّادُ الرجل من ولده وولد ولده قال ل ولكنهم‬
‫الَصهار قال عاصم وزعم الكلب أَن زرّا قد أَصاب قال سفيان قالوا وكذب الكلب وقال ابن‬
‫شيل قال الفدة الَعوان فهو أَتبع لكلم العرب من قال الَصهار قال فلو أَن نفسي طاوعتن‬
‫لَصبحت لا َح َفدٌ ما ُي َعدّ كثي أَي َخدَم حافد وحَ َفدٌ و َحفَدَةٌ جيعا ورجل مفود أَي مدوم وف‬
‫حديث أُم معبد مفود مشود الحفود الذي يدمه أَصحابه ويعظمونه ويسرعون ف طاعته يقال‬
‫َح َفدْتُ وأَ ْح َفدْتُ وأَنا حافد ومفود و َحفَدٌ و َحفَدة جع حافد ومنه حديث أُمية بالنعم مفود‬
‫لفَدان فوق الشي كالبب وقيل‬
‫ل ْفدُ والَفدان والِحفاد ف الشي دون الَبَبِ وقيل ا َ‬
‫وقال ا َ‬
‫ح َفدُ شيء تعلف فيه الِبل كالِكْتَلِ قال الَعشى‬
‫ح ِفدُ وا ِل ْ‬
‫هو إِبطاء الرّ َككِ والفعل كالفعل وا َل ْ‬
‫ح ِفدِ‬
‫يصف ناقته بناها الغَوادي الرضِيخُ مع الَل وسَقِْي وإِطعامي الشعيَ ِبمَ ْ‬
‫( * قوله « الغوادي الرضيخ إل » كذا بالصل الذي بأيدينا وكذا ف شرح القاموس )‬
‫الغوادي الّنوَى والرضيخ الرضوخ وهو النوى يبل بالاء ث يرضخ وقيل هو مكيال يكال به‬
‫وقد روي بيت الَعشى بالوجهي معا بناها السواديّ الرضيخُ مع النوى وقَتّ وإِعطاء الشعيِ‬
‫حفِد فمن كسر اليم عده ما يعتمل به ومن فتحها فعلى توهم الكان أَو‬
‫ح َفدِ ويروى ِبمَ ْ‬
‫ِبمِ ْ‬
‫ح َفدُ وهو القَنْقَ ُل ومَحا ِفدُ الثوب وشْيُ ُه واحدها‬
‫الزمان ابن الَعراب أَبو قيس مكيال واسه ا ِل ْ‬
‫ل َفدَةُ صُناع الوشي والفد الوَشْيُ ابن شيل يقال لطرف الثوب مِحفد‬
‫ح ِفدٌ ابن الَعراب ا َ‬
‫مَ ْ‬

‫ح ِقدُ الَصل‬
‫حِتدُ والَحفِد وا َلحْكِد والَ ْ‬
‫حفِد الَصل عامّة عن ابن الَعراب وهو الَ ْ‬
‫بكسر اليم والَ ْ‬
‫ح ِفدُ الرجل مَحِْتدُه وأَصله والحفد السنام وف الحكم أَصل السنام عن يعقوب وأَنشد‬
‫ومَ ْ‬
‫حفِد وسيف مُحتفِدٌ سريع القطع‬
‫لزهي جُمالِيّة ل ُي ْبقِ سيي ورِحْلَت على ظهرها من َنيّها غيَ مَ ْ‬

‫( ‪)3/153‬‬
‫لفْرِدُ نبت‬
‫لفْرِدُ حب الوهر عن كراع وا ِ‬
‫( حفرد ) ا ِ‬

‫( ‪)3/154‬‬
‫لفَ ّلدُ البخيل وهو الذي ل تراه إِل وهو يُشارّ الناس ويفحش عليهم‬
‫( حفلد ) ابن الَعراب ا َ‬
‫حفَ ّلدِ ذكره الَزهري ف ترجة حقلَد‬
‫وأَنشد لزهي تقيّ نقيّ ل يُ َكثّر غنيمةً بِنَكْ َهةِ ذي قُرْبَى ول بِ َ‬
‫بالقاف قال ورواه بالفاء‬

‫( ‪)3/154‬‬
‫ضغْنُ والمع أَحقاد‬
‫ل ْقدُ ال ّ‬
‫ل ْقدُ إِمساك العداوة ف القلب والتربص ِلفُ ْرصَتِها وا ِ‬
‫( حقد ) ا ِ‬
‫وحُقود وهو القِيدَةُ والمع حقائد قال أَبو صخر الذل و َعدّ إِل قوم َتجِيشُ صُدورُهم ِبغِشّيَ‬
‫ح ِقدُ َحقْدا و َحقِد بالكسر َحقَدا وحِقْدا فيهما فهو حاقد‬
‫خفُونَ َحمْلَ الَقاِئدِ و َح َقدَ عليّ يَ ْ‬
‫ل ُي ْ‬
‫ح َقدَ قال جرير يا َعدْنَ إِنّ وِصالنّ خِلبَة ولقد َج َم ْعنَ مع‬
‫ح ّقدَ كَ َ‬
‫ل ْقدُ السم وتَ َ‬
‫ل ْقدُ الفعل وا ِ‬
‫فا َ‬
‫ح ّقدَا ورجل حقود كثي القد على ما يوجب هذا الضرب من الَمثلة وأَح َقدَه الَمرُ‬
‫البِعادِ تَ َ‬
‫صَيّرَه حاقدا وأَحقده غيه و َح ِقدَ الطرُ َحقَدا وأَحقد احتبس وكذلك العدن إِذا انقطع فلم‬
‫يُخرج شيئا قال ابن الَعراب َح ِقدَ العدنُ وأَح َقدَ إِذا ل يرج منه شيء وذهبت مَنالته ومعدن‬
‫حاقد إِذا ل يُنل شيئا الوهري وأَحقد القومُ إِذا طلبوا من العدن شيئا فلم يدوا قال وهذا‬
‫ح ِقدُ الَصل عن ابن الَعراب‬
‫الرف نقلته من كلم ول أَسعه والَ ْ‬

‫( ‪)3/154‬‬
‫لقَ ّلدُ َعمَلٌ فيه إِث وقيل هو الث بعينه قال زهي تقيّ نقيّ ل يُكَثّر غنيمةً بنَ ْك َهةِ ذي‬
‫( حقلد ) ا َ‬
‫حقَ ّلدِ والقلّد البخيل السيّء اللق وقيل السيّء اللق من غي أَن يقيد بالبخل‬
‫قُرْبَى ول بِ َ‬

‫لقَلّد‬
‫للُق البخيل غيه هو الضيق اللق ويقال للصغي قال الَصمعي ا َ‬
‫الوهري هو الضيق ا ُ‬
‫ل ْقدُ والعداوة ف قول زهي والقول من قال إِنه الث وقول الَصمعي ضعيف ورواه ابن‬
‫اِ‬
‫حفَلّد بالفاء وفسره أَنه البخيل وهو الذي ل تراه إِل وهو يُشارّ الناس ويفحش‬
‫الَعراب ول ِب َ‬
‫عليهم‬

‫( ‪)3/155‬‬
‫( حكد ) ا َلحْ ِكدُ الَصل وف الثل حُبّبَ إِل عبد َسوْء مَحْ ِكدُه يضرب له ذلك عند حرصه‬
‫على ما يهينه ويسوءه ورجع إِل مَح ِكدِه إِذا فعل شيئا من العروف ث رجع عنه والَحْ ِكدُ اللجأُ‬
‫حدِ ول ِبوَبْرٍ بالجازِ ُمقْرِدِ إِنْ يُرَ يوما بالفضاء‬
‫حكاه ثعلب وأَنشد ليس الِمامُ بالشحيح ا ُللْ ِ‬
‫صدْقٍ‬
‫صدْق ومَحتِد ِ‬
‫لحْرُ َشرّ مَحْ ِكدِ ابن الَعراب هو ف مكِد ِ‬
‫جحِرْ فا ُ‬
‫ُيصْ َطدِ أَو َينْ َ‬

‫( ‪)3/155‬‬
‫( حلقد ) الَزهري الِ ْل ِقدُ السيّء الُلُق الثقيل الروح‬

‫( ‪)3/155‬‬
‫حمَدة خلف الذمّة وف التنيل‬
‫( حد ) المد نقيض الذم ويقال حَمدْتُه على فعله ومنه ا َل ْ‬
‫العزيز المد ل رب العالي وأَما قول العرب بدأْت بالمدُ ل فإِنا هو على الكاية أَي بدأْت‬
‫بقول المدُ ل رب العالي وقد قرئ المدَ ل على الصدر والمدِ ل على الِتباع والمدُ ل‬
‫على الِتباع قال الفراء اجتمع القراء على رفع المدُ ل فأَما أَهل البدو فمنهم من يقول المدَ‬
‫ل بنصب الدال ومنهم من يقول المدِ ل بفض الدال ومنهم من يقول المدُ لُلّه فيفع الدال‬
‫واللم وروي عن ابن العباس أَنه قال الرفع هو القراءَة لَنه الأْثور وهو الختيار ف العربية‬
‫وقال النحويون من نصب من الَعراب المد ل فعلى الصدر أَ ْح َمدُ المدَ ل وأَما من قرأَ‬
‫المدِ ل فإِن الفراء قال هذه كلمة كثرت على الَلسن حت صارت كالسم الواحد فثقل‬
‫عليهم ضمة بعدها كسرة فأَتبعوا الكسرةَ للكسرة قال وقال الزجاج ل يلتفت إِل هذه اللغة‬
‫ول يعبأُ با وكذلك من قرأَ المدُ لُلّه ف غي القرآن فهي لغة رديئة قال ثعلب المد يكون عن‬
‫يد وعن غي يد والشكر ل يكون إِل عن يد وسيأْت ذكره وقال اللحيان المد الشكر فلم‬
‫يفرق بينهما الَخفش المد ل الشكر ل قال والمد ل الثناء قال الَزهري الشكر ل يكون‬

‫إِل ثناء ليد أَوليتها والمد قد يكون شكرا للصنيعة ويكون ابتداء للثناء على الرجل فحمدُ ال‬
‫الثناءُ عليه ويكون شكرا لنعمه الت شلت الكل والمد أَعم من الشكر وقد َح ِمدَه َحمْدا‬
‫ح ِمدَةً نادرٌ فهو ممود وحيد والُنثى حيدة أَدخلوا فيها الاء‬
‫حمِدا ومَ ْ‬
‫حمَدة ومَ ْ‬
‫حمَدا ومَ ْ‬
‫ومَ ْ‬
‫وإِن كان ف العن مفعولً تشبيها لا برشيدة شبهوا ما هو ف معن مفعول با هو بعن فاعل‬
‫لتقارب العنيي والميد من صفات ال تعال وتقدس بعن الحمود على كل حال وهو من‬
‫الَساء السن فعيل بعن ممود قال ممد بن الكرم هذه اللفظة ف الُصول فعيل بعن مفعول‬
‫ولفظة مفعول ف هذا الكان ينبو عنها طبع الِيان فعدلت عنها وقلت حيد بعن ممود وإِن‬
‫كان العن واحدا لكن التفاصح ف التفعيل هنا ل يطابق مض التنيه والتقديس ل عز وجل‬
‫والمد والشكر متقاربان والمد أَعمهما لَنك تمد الِنسان على صفاته الذاتية وعلى عطائه‬
‫ول تشكره على صفاته ومنه الديث المد رأْس الشكر ما شكر ال عبد ل يمده كما أَن‬
‫كلمة الِخلص رأْس الِيان وإِنا كان رأْس الشكر لَن فيه إِظهار النعمة والِشادة با ولَنه‬
‫أَعم منه فهو شكر وزيادة وف حديث الدعاء سبحانك اللهم وبمدك أَي وبمدك أَبتدئ وقيل‬
‫وبمدك سبحت وقد تذف الواو وتكون الواو للتسبب أَو للملبسة أَي التسبيح مسبب‬
‫بالمد أَو ملبس له ورجل ُح َمدَةٌ كثي المد ورجل َحمّادٌ مثله ويقال فلن يتحمد الناس‬
‫حمّد به إِل الناس العن‬
‫بوده أَي يريهم أَنه ممود ومن أَمثالم من أَنفق ماله على نفسه فل يََت َ‬
‫ح َمدُ على إِحسانه إِل نفسه إِنا يمد على إِحسانه إِل الناس و َح َمدَه و َح ِمدَهُ وأَحده‬
‫أَنه ل يُ ْ‬
‫وجده ممودا يقال أَتينا فلنا فأَحدناه وأَذمناه أَي وجدناه ممودا أَو مذموما ويقال أَتيت‬
‫موضع كذا فأَحدته أَي صادفته ممودا موافقا وذلك إِذا رضيت سكناه أَو مرعاه وأَ ْح َمدَ‬
‫الَرضَ صادفها حيدة فهذه اللغة الفصيحة وقد يقال حدها وقال بعضهم أَ ْح َمدَ الرجلَ إِذا‬
‫رضي فعله ومذهبه ول ينشره سيبويه َح ِمدَه جزاه وقضى حقه وأَ ْح َمدَه استبان أَنه مستحق‬
‫للحمد ابن الَعراب رجل َحمْد وامرأَة َح ْمدْ و َحمْدة ممودان ومنل َحمْد وأَنشد وكانت من‬
‫الزوجات ُي ْؤمَنُ َغيْبُها وتَرْتادُ فيها العي مُنْتَجَعا َحمْدا ومنلة َحمْد عن اللحيان وأَ ْحمَد الرجلُ‬
‫صار أَمره إِل المد وأَحدته وجدته ممودا قال الَعشى وأَ ْح َم ْدتَ إِذ َنجّيْتَ بالَمس صِرْمَة لا‬
‫حمِدة‬
‫ُغدَاداتٌ واللّوا ِحقُ تَ ْلحَق وأَ ْحمَد أَمرَه صار عنده ممودا وطعام لَيْسَت مَ ْ‬
‫( * قوله « وطعام ليست ممدة إل » كذا بالصل والذي ف شرح القاموس وطعام ليست‬
‫عنده ممدة أي ل يمده آكله وهو بكسر اليم الثانية ) أَي ل يمد والتحميد حدك ال عز‬
‫وجل مرة بعد مرة الَزهري التحميد كثرة حد ال سبحانه بالحامد السنة والتحميد أَبلغ من‬
‫حمّاد ل وممد هذا السم منه كأَنه حُمدَ مرة بعد أُخرى وأَ ْحمَد إِليك ال أَشكره‬
‫المد وإِنه لَ َ‬
‫عندك وقوله طافت به َفتَحا َم َدتْ رُكْبانه أَي حُمد بعضهم عند بعض الَزهري وقول العرب‬
‫أَ ْحمَد إِليك ال ّلهَ أَي أَحد معك ال ّلهَ وقال غيه أَشكر إِليك أَياديَه ونعمه وقال بعضهم أَشكر‬

‫إِليك نعمه وأُحدثك با هل َتحْمد لذا الَمر أَي ترضاه ؟ قال الليل معن قولم ف الكتب‬
‫احد إِليك ال أَي احد معك ال كقول الشاعر وَلوْحَيْ ذراعي ف بِ ْركَة إِل جُؤ ُجؤٍ َرهِل‬
‫النكب يريد مع بركة إِل جؤجؤ أَي مع جؤجؤ وف كتابه عليه السلم أَما بعد فإِن أَحد إِليك‬
‫ال أَي أَحده معك فأَقام إِل مُقام مع وقيل معناه أَحد إِليك نعمة ال عز وجل بتحديثك إِياها‬
‫وف الديث لواء المد بيدي يوم القيامة يريد انفراده بالمد يوم القيامة وشهرته به على‬
‫رؤوس اللق والعرب تضع اللواء ف موضع الشهرة ومنه الديث وابعثه القام الحمود الذي‬
‫يمده فيه جيع اللق لتعجيل الساب والِراحة من طول الوقوف وقيل هو الشفاعة وفلن‬
‫حمّد عليّ أَي يت ورجل ُحمَدة مثل ُهمَزة يكثر حد الَشياء ويقول فيها أَكثر ما فيها ابن‬
‫يََت َ‬
‫شيل ف حديث ابن عباس أَحْمد إِليكم غَسْل الِحْليل أَي أَرضاه لكم وأتقدم فيه إِليكم أَقام إِل‬
‫مقام اللم الزائدة كقوله تعال بأَن ربك أَوحى لا أَي إِليها وف النوادر َحمِدت على فلن‬
‫ضمَدا إِذا غضبت وكذلك أَ ِرمْت َأرَما وقول الصلي سبحانك اللهم‬
‫ضمِدت له َ‬
‫َحمْدا و َ‬
‫وبمدك العن وبمدك أَبتدئ وكذلك الالب للباء ف بسم ال البتداء كأَنك قلت بدأْت‬
‫بسم ال ول تتج إِل ذكر بدأْت لَن الال أَنبأَت أَنك مبتدئ وقولم حَمادِ لفلن أَي حدا له‬
‫وشكرا وإِنا بن على الكسر لَنه معدول عن الصدر وحُماداك أَن تفعل كذا وكذا أَي غايتك‬
‫وقصاراك وقال اللحيان حُماداكَ أَن تفعل ذلك و َح ْمدُك أَي مبلغ جهدك وقيل معناه قُصاراك‬
‫وحُماداك أَن تَنْجُو منه رأْسا برأْس أَي َقصْرُك وغايتك وحُمادي أَن أَفعل ذاك أَي غايت‬
‫وقُصارايَ عن ابن الَعراب الَصمعي حنانك أَن تفعل ذلك ومثله حُماداك وقالت أُم سلمة‬
‫حُمادَياتُ النساء َغضّ الطرف و َقصْر الوهادة معناه غاية ما يمد منهن هذا وقيل غُناماك بعن‬
‫حُماداك وعُناناك مثله وممد وأَحد من أَساء سيدنا الصطفى رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫وقد ست ممدا وأَحد وحامدا و َحمّادا و َحمِيدا و َحمْدا و ُحمَيْدا والحمّد الذي كثرت خصاله‬
‫حمّد قال ابن‬
‫الحمودة قال الَعشى إِليك أَبَيتَ اللعنَ كان كَللُها إِل الاجِد القَرْم الَواد ا ُل َ‬
‫بري ومن سي ف الاهلية بحمد سبعة الَول ممد بن سفيان بن ماشع التميمي وهو الد‬
‫الذي يرجع إِليه الفرزدق هام بن غالب والَقرع بن حابس وبنو عقال والثان ممد بن عتوارة‬
‫حجَبَى والرابع ممد بن‬
‫الليثي الكنان والثالث ممد بن أُحَيْحة بن الُلح الَوسي أَحد بن جَ ْ‬
‫شوَيْعِر لقب بذلك لقول امرئ القيس فيه وقد كان طلب‬
‫حُمران بن مالك العفي العروف بال ّ‬
‫شوَْيعِرَ أَن َع ْمدَ عَيْن بَكّيْتُهنّ حَريا وحري هذا اسم‬
‫منه أَن يبيعه فرسا فأَب فقال َب ّلغَا عَنّي ال ّ‬
‫ل عاما فعاما بأَنّ امرأَ‬
‫رجل وقال الشويعر ماطبا لمرئ القيس أَتتن أُمور فكذبْتها وقد ُنمِيَتْ َ‬
‫القيسِ أَمسى كئيبا على أََلهٍ ما يذوقُ الطّعاما لعمرُ أَبيكَ الذي ل يُهانُ لقد كان عِ ْرضُك من‬
‫ج َدنْ فيكَ هاجٍ مراما ؟ وليس هذا هو الشويعر النفي‬
‫ج ْوتَ ول َأهْجُه وهِلْ يَ ِ‬
‫حراما وقالوا هَ َ‬
‫وأَما الشويعر النفي فاسه هانئ بن توبة الشيبان وسي الشويعر لقوله هذا البيت وإِنّ الذي‬

‫حبْلِ غُرور وأَنشد له أَبو العباس ثعلب يُحيّي الناسُ كلّ‬
‫سكٌ منها بِ َ‬
‫ُيمْسِي ودنياهُ َهمّه َل ُمسْتَم ِ‬
‫غنّ قوم ويُ ْبخَلُ بالسلم على الفقي ويوسَع للغنّي إِذا رأَوه ويُحْبَى بالتحية كالَمي والامس‬
‫ممد بن مسلمة الَنصاري أَخو بن حارثة والسادس ممد بن خزاعي بن علقمة والسابع ممد‬
‫بن حرماز بن مالك التميمي العمري وقولم ف الثل العَود أَحد أَي أَكثر حدا قال الشاعر فلم‬
‫جرِ إِل جئت ف الي سابقا ول عدت إِل أَنت ف العود أَحد و َح َمدَة النار بالتحريك صوت‬
‫تَ ْ‬
‫التهابا كَحَدمتها الفراء للنار َحمَدة ويوم مُحَْتمِد ومُحَْتدِم شديد الرّ واحَْتمَد الرّ قَلْب احَتدَم‬
‫حمَد أَبو بطن من الَزد واليَحا ِمدُ َجمْعٌ قبيلة يقال لا‬
‫وممود اسم الفيل الذكور ف القرآن ويَ ْ‬
‫حمِد هذه عبارة عن السياف قال ابن سيده والذي عندي أَن اليحامد‬
‫يَحْمد وقبيلة يقال لا الُي ْ‬
‫حمِديي فكان يب أَن تلحقه الاء عوضا من ياءَي النسب كالهالبة‬
‫حمَديي واليُ ْ‬
‫ف معن الَي ْ‬
‫ولكنه شذ أَو جعل كل واحد منهم يَحمد أَو يُحمد وركبوا هذا السم فقالوا َح ْم َدوَيْه وتعليل‬
‫ذلك مذكور ف عمرويه‬

‫( ‪)3/155‬‬
‫لمْ ِردُ‬
‫( حرد ) ا ِ‬
‫( * قوله « المرد » كذا بالصل وف القاموس كسلسلة )‬
‫ل ْمرِد بقية الاء الكدر يبقى ف الوض‬
‫المأَة وقيل ا ِ‬

‫( ‪)3/158‬‬
‫لنُد الَحساء واحدها حَنود قال‬
‫( حند ) الَزهري روى أَبو العباس عن ابن الَعراب قال ا ُ‬
‫وهو حرف غريب قال وأَحسبها الُُتدَ من قولم عي حُتُد ل ينقطع ماؤها‬

‫( ‪)3/158‬‬
‫سفَط الصغي وقيل ُدوَيْبّة وليس بثبت وحُنْجُودٌ اسم أَنشد سيبويه‬
‫لنْجُود وعاء كال ّ‬
‫( حنجد ) ا ُ‬
‫أَليس أَكرمَ خلقِ ال قد علموا عند الِفاظِ بَنُو َعمْرو بن حُنْجود أَبو عمرو الُ ْنجُد الَبْل من‬
‫الرمل الطويل‬

‫( ‪)3/158‬‬

‫لمّى تُحاوِدُه أَي َتعَ ّهدُه وهو ياودنا بالزيارة أَي يزورنا بي الَيام وحاوِدٌ اسم‬
‫( حود ) ا ُ‬

‫( ‪)3/158‬‬
‫( حيد ) الَيْد ما شخص من نواحي الشيء وجعه أحياد وحُيود وحَيْد الرأْس ما شخص من‬
‫نواحيه وقال الليث الَيْد كل حرف من الرأْس وكل نُتوء ف القَرْن والبل وغيها حَيْد‬
‫والمع حُيود قال العجاج يصف جلً ف َشعْشَعانٍ عُنُق َي ْمخُور حاب الُيُود فارِضِ ال ْنجُور‬
‫وحِيَد أَيضا مثل َبدْرة وِبدَرٍ قال مالك بن خالد الُناعي الذل تال ّلهِ يَ ْبقَى على الَيام ذو حِيَد‬
‫ش َمخِرّ به الظّيّانُ والسُ أَي ل يبقى وحُيود القرن ما تلوى منه والَيْد بالتسكي حرف‬
‫ِبمُ ْ‬
‫شاخص يرج من البل ابن سيده َح ْيدُ البل شاخصٌ يرج منه فيتقدم كأَنه جَناح وف‬
‫التهذيب الَيْد ما شخَص من البل واعوجّ يقال جبل ذو حُيود وأَحياد إِذا كانت له حروف‬
‫ناتئة ف أَعراضه ل ف أَعاليه وحُيود القرن ما تلوى منه وقرن ذو حِيَد أَي ذو أَنابيب ملتوية‬
‫ويقال هذا ِندّه وَندِيدُه وِبدّه وَبدِيدُه وحَ ْيدُه وحِيدُه أَي مثله وحايدَه مُحايدة جانبه وكل ضلع‬
‫ليَد والُيُود حروف قرن الوعل‬
‫شديدة العوجاج حَيْد وكذلك من العظم وجعه حُيود وا ِ‬
‫وأَنشد بيت مالك بن خالد الُناعي وحاد عن الشيءِ َيحِيد حَيْدا وحَيَدانا ومَحِيدا وحَ ْيدُودة‬
‫مال عنه وعدل الَخية عن اللحيان قال َيحِيدُ حذارَ الوت من كل َروْعة ول ُبدّ من موت إِذا‬
‫كان أَو َقتْلِ وف الديث أَنه ركب فرسا فمرّ بشجرة فطار منها طائر فحادت فََندَرَ عنها حاد‬
‫عن الطريق والشيء َيحِيدُ إِذا عدل أَراد أَنا نفرت وتركت الادّة وف كلم علي كرّم ال‬
‫وجهه يذم الدنيا هي الَحُود الكَنود الَيود الَيُود وهذا البناء من أَبنية البالغة الَزهري والرجل‬
‫ييد عن الشيء إِذا صدّ عنه خوفا وأَنفة ومصدره حُيودة وحَيَدانٌ وحَ ْيدٌ وما لَك مَحِيد عن‬
‫ذلك وحُيود البعي مثل الوركي والساقي قال أَبو النجم يصف فحلً يَقودُها صاف الُيودِ‬
‫جنّعُ أَي يقود الِبل فحل هذه صفته ويقال اشتكت الشاة حَيَدا إِذا‬
‫هَجْ َرعُ ُمعْتدِلٌ ف ضَ ْبرِه هَ َ‬
‫ج ٌر ويقال قدّ فلن‬
‫نَشِبَ ولدها فلم يسهل مرجه ويقال ف هذا العود حُيود وحُرود أَي عُ َ‬
‫السي فحرّده وحَيّده إِذا جعل فيه حُيودا الوهري ف قوله حاد عن الشيءِ حَ ْيدُودة قال أَصل‬
‫صعْفوق وقولم حِيدِي‬
‫حَ ْيدُودة َحيَدودة بتحريك الياء فسكنت لَنه ليس ف الكلم َفعْلُول غيُ َ‬
‫حَيادِ هو كقولم فِيحِي َفيَاحِ وف خطبة عليّ كرّم ال وجهه فإِذا جاء القتال قلتم حِيدِي حَيادِ‬
‫حِيدي أَي ميلي وحَياد بوزن قَطَا ِم هو من ذلك مثل فيحِي فَياح أَي اتسعي وفياح اسم للغارة‬
‫والَ ْيدَة العقدة ف قَرْن الوعِيل والمع حُيود والَيْدان ما حاد من الصى عن قوائم الدابة ف‬
‫السي وأَورده الَزهري ف حدر وقال اليدار واستشهد عليه ببيت لبن مقبل وسنذكره‬
‫والَيَدى الذي يَحيد وحار حَيَدى أَي ييد عن ظله لنشاطه ويقال كثي اليود عن الشيء ول‬

‫حمَ حامٍ جَرامِيزَه‬
‫يئ ف نعوت الذكر شيء على َفعَلى غيه قال أُمية بن أَب عائذ الذل أَو آصْ َ‬
‫حَزاِبَيةٍ حَيَدى بالدّحال العن أَنه يمي نفسه من الرماة قال ابن جن جاء ِبحَيَدى للمذكر قال‬
‫وقد حكى غيه رجل دَلَظَى للشديد الدفع إِل أَنه قد روى موضع حيدى حَيّد فيجوز أَن يكون‬
‫هكذا رواه الَصمعي ل َحيَدى وكذلك أَتان حَيَدى عن ابن الَعراب سيبويه حادانُ فَعل ُن منه‬
‫ذهب به إِل الصفة اعتلت ياؤه لَنم جعلوا الزيادة ف آخره بنلة ما ف آخره الاء وجعلوه‬
‫لوَلن قال الَصمعي ل‬
‫معتلً كاعتلله ول زيادة فيه وإِل فقد كان حكمه أَن يصح كما صح ا َ‬
‫أَسع َفعَلى إِل ف الؤنث إِل ف قول الذل وأَنشد كأَنّي ورَحْلِي إِذا ُر ْعتُها على َجمَزى جازئ‬
‫ل َطفَى ببيت قاله وعَنَقا‬
‫بالرمال وقال أَنشدَناه أَبو شعيب عن يعقوب ُزعْتُها وسي جدّ جرير ا َ‬
‫بعد الكَللِ خَ َطفَى ويروى خَيْ َطفَى والَياد الطعام‬
‫( * قوله « والياد الطعام » كذا بالصل بوزن سحاب وف القاموس اليد مركة الطعام فهما‬
‫ليَاد وحَ ْيدَةُ‬
‫مترادفان ) قال الشاعر وإِذا الركابُ َت َروّحَتْ ث اغَْت َدتْ َب ْعدَ الرّواح فلم َتعُجْ َ‬
‫اسم قال َح ْيدَةُ خال ولَقيطٌ وعَلي وحاِتمُ الطّائِيّ وهّابُ الِئِي أَراد حاتٌ الطائيّ فحذف التنوين‬
‫جنُوبَه وقد حِيدَ مِنه حَ ْيدَةٌ فعَباثِرُ وبنو حَيْدانَ بطن‬
‫وحيدة أَرض قال كثي ومرّ َفأَرْوى يَ ْنبُعا فَ ُ‬
‫قال ابن الكلب هو ابو مَهْرة بن حَيْدان‬

‫( ‪)3/158‬‬
‫لبَنْداة من النساء التّارّة المتلئة كالبَخَنداة وقيل التامة القَصب وقيل التامة الَلْق‬
‫( خبند ) ا َ‬
‫كله وقيل الثقيلة الوركي قال العجاج فقد سَبَتْن غيَ ما َتعْذِير َت ْمشِي كمشْيِ الوَحِلِ الَبْهُور‬
‫على َخبَنْدى َقصَب َممْكور خَبَ ْندَى فعنلل وهو واحد والفعل اخْبَ ْندَى وا ْخبَ ْندَد إِذا تّ قصبه‬
‫واخَْب ّدتِ الارية واخَْب ْندَت وساق خَبَنْداة مستديرة متلئة وقصب خَبندى متلئ ريان وبعي‬
‫مُخْبَ ْندٍ عظيم وقيل صلب شديد‬

‫( ‪)3/160‬‬
‫لدّ ف الوجه والدان جانبا الوجه وها ما جاوز مؤخر العي إِل منتهى الشدق وقيل‬
‫( خدد ) ا َ‬
‫خدّة بالكسر‬
‫الد من الوجه من لدن الحْجِر إِل اللّحْي من الانبي جيعا ومنه اشتق اسم الِ َ‬
‫صدَغة لَن الد يوضع عليها وقيل الدان اللذان يكتنفان الَنف عن يي وشال قال‬
‫وهي ا ِل ْ‬
‫اللحيان هو مذكر ل غي والمع خدود ل يكسر على غي ذلك واستعار بعض الشعراء الدّ‬
‫خ ْذهُنّ اْلوَيْل يعن أَننّ يذللن الليل ويلكنه‬
‫لليل فقال بَناتُ وَطّاءٍ على َخدّ اللّيْلِ لِ مّ َمنْ ل يَتّ ِ‬

‫ويتحكمن عليه حت كأَننّ يصرعنه فيذللن خدّه ويفللن حدّه الَصمعي الدود ف الغُبُط‬
‫لدّة‬
‫لدّ وا ُ‬
‫والوادج جوانب الدّفتي عن يي وشال وهي صفائح خشبها الواحد َخدّ وا َ‬
‫لدّة بالضم الفرة قال الفرزدق وبِ ِهنّ َندْفَع‬
‫والُخْدود الفرة تفرها ف الَرض مستطيلة وا ُ‬
‫كَرْب كلّ مَُثوّب وترى لا ُخدَدا بكُلّ مَجَال الثوّب الذي يدعو مستغيثا مرة بعد مرة التهذيب‬
‫حفِره مستطيلً يقال َخدّ َخدّا والمع أَخاديد وأَنشد رَ ِك ْبنَ مِن‬
‫لدّ جَعْ ُلكَ أُ ْخدُودا ف الَرض َت ْ‬
‫اَ‬
‫حمْ ضاحِي الَخاديدِ إِذا الليلُ ا ْدلَ َهمْ أَراد بالَخاديد شَرَك الطريق وكذلك‬
‫فَ ْلجٍ طَريقا ذا قُ َ‬
‫لدّ والُخْدود شقان ف الَرض غامضان مستطيلن‬
‫أَخاديد السياط ف الظهر ما شقت منه وا َ‬
‫قال ابن دريد وبه فسر أَبو عبيد قوله تعال قُتل أَصحاب الُخدود وكانوا قوما يعبدون صنما‬
‫خدّوا لم‬
‫وكان معهم قوم يعبدون ال عز وجل ويوحدونه ويكتمون إِيانم فعلموا بم َف َ‬
‫أُخْدودا وملُوه نارا وقذفوا بم ف تلك النار فتقحموها ول يرتدّوا عن دينهم ثبوتا على‬
‫الِسلم ويقينا أَنم يصيون إِل النة فجاء ف التفسي أَن آخر من أُلقي ف النار منهم امرأَة‬
‫معها صب رضيع فلما رأَت النار صدّت بوجهها وأَعرضت فقال لا يا ُأمّتاه قِفي ول تُنافقي‬
‫وقيل إِنه قال لا ما هي إِل ُغمَ ْيضَة فصبت فأُلقيت ف النار فكان النب صلى ال عليه وسلم‬
‫إِذا ذكر أَصحاب الُخدود تعوّذ بال من َجهْد البلء وقيل كان أَصحاب الُخدود َخدّوا ف‬
‫الَرض أَخاديدَ وأَوقدوا عليها النيان حت حيت ث عرضوا الكفر على الناس فمن امتنع أَل َقوْه‬
‫لدّ والُدة الُخدود وقد‬
‫فيها حت يترق والُخدود شق ف الَرض مستطيل قال ابن سيده وا َ‬
‫خدّها َخدّا وأَخاديدُ الَرْشية ف البئر تأْثي جرّها فيه و َخدّ السيل ف الَرض إِذا شقها‬
‫خدّها يَ ُ‬
‫بريه وف حديث مسروق أَنار النة تري ف غي أُخْدود أَي ف غي شق ف الَرض والد‬
‫خدّ با الَرض أَي‬
‫خدّة حديدة تُ َ‬
‫الدول والمع أَخدّة على غي قياس والكثي خِداد و ِخدّان والِ َ‬
‫تُشق و َخدّ الدمع ف خده أَثّر و َخدّ الفرس الَرضَ بوافره أَثر فيها وأَخاديد السياط آثارها‬
‫خدّد أَن يضطرب‬
‫خدّدَ هُزل ونقص وقيل التّ َ‬
‫وضربة أُخدودٌ أَي َخدّت ف الِلد و َخدّدَ لمُه وتَ َ‬
‫ضمّ َرتِ الدواب قال جرير يصف خيلً هزلت‬
‫اللحم من الزال والتخديدُ من تديد اللحم إِذا ُ‬
‫خدّد‬
‫خدّدُ الهزول رجل مُتَ َ‬
‫أَجْرى قَلِئدَها و َخدّدَ لمَها أَن ل َيذُقنَ مع الشكائم عُودا والُتَ َ‬
‫خدّدة إِذا نقص‬
‫خدّد أَي تَشَنّج وامرأَة مُتَ َ‬
‫خدّدة مهزول قليل اللحم وقد َخدّد لمُه وتَ َ‬
‫وامرأَة مَُت َ‬
‫لدّ المع من الناس ومضى َخدّ من الناس أَي قَرْن ورأَيت خدّا من‬
‫جسمها وهي سينة وا َ‬
‫الناس أَي طبقا وطائفة وقتلهم َخدّا فخدّا أَي طبقة بعد طبقة قال العدي شَراحِيلُ إِذ ل‬
‫يَمنعون نساءَهم وأَفنا ُهمُ َخدّا فخدّا تََنقّل ويقال تدد القوم إِذا صاروا فرقا و َخدَدُ الطريق‬
‫خدّيْ قَ ِطمٍ َتقَطّما وإِذا شق المل بنابه شيئا قيل‬
‫خدّان النابان قال بَ ْينَ مِ َ‬
‫شَرَكُه قاله أَبو زيد والِ َ‬
‫خدّه إِذا قطعه وأَنشد و َعضّ َمضّاغٍ‬
‫خدّادٍ وهذّا شَ ْرعَبا ابن الَعراب أَ َخدّه َف َ‬
‫خدّه وأَنشد َقدّا ِب َ‬
‫خدّ َمعْ ِذمُه أَي قاطع وقال ضربةٌ أُ ْخدُودٌ شديدة قد َخ ّدتْ فيه والِدادُ مِيسَم ف الد والبعي‬
‫مُ ِ‬

‫لدْخُود دوَْيبّة ابن الَعراب الد الطريق والدّخ الدخان جاء به بفتح الدال‬
‫مَخْدود وا ُ‬

‫( ‪)3/160‬‬
‫سسْ قط وقيل هي اليية الطويلة‬
‫لرِيدَة والَرِيد والَرُود من النساء البكر الت ل ُتمْ َ‬
‫( خرد ) ا َ‬
‫لفِرة التسترة قد جاوزت ا ِلعْصار ول تَعنَس والمع خرائد‬
‫السكوت الافضة الصوت ا َ‬
‫وخُرُد وخُرّد الَخية نادرة لَن فعيلة ل تمع على ُفعّل وقد خَرِدَت خَرَدا وتَخَرّدت قال أَوس‬
‫يذكر بنت فضالة الت وكلها أَبوها بإِكرامه حي وقع من راحلته فانكسر ول ُتلْهِها تلك‬
‫التكالِيفُ إِنا كما شئتَ من ُأكْرُومَةٍ وَتخَرّد وصوت خَريدٌ لي عليه أَثر الياء أَنشد ابن‬
‫لرَد طول السكوت‬
‫صوْتُها فَخريدُ وا َ‬
‫الَعراب من البيض أَما الدّلّ منها فكامل مَليح وأَما َ‬
‫خرِد‬
‫والُخْرِد الساكت وأَخْرَد أَطال السكوت أَبو عمرو الارد الساكت من حياء ل ذل والُ ْ‬
‫الساكت من ذُلّ ل حياء ابن الَعراب خَرِدَ إِذا ذَلّ وخَرِدَ إِذا استحيا وأَخْرَدَ إِل اللهو مال عن‬
‫ابن الَعراب وكل عذراء خَريدة والَريدة اللؤْلؤَة قبل ثقبها قال الليث سعت أَعرابيّا من كلب‬
‫يقول الريدة الت ل تثقب وهي من النساء البكر وقد أَخْرَدتْ إِخرادا ابن الَعراب لؤلؤَة خريد‬
‫ل تثقب‬

‫( ‪)3/162‬‬
‫( خرمد ) ا ُلخَ ْر ِمدُ القيم ف منله عن كراع‬

‫( ‪)3/162‬‬
‫ضدُهُ َخضْدا فهو‬
‫خ ِ‬
‫ضدَ ال ُغصْنَ وغيه َي ْ‬
‫لضْد الكسر ف الرطب واليابس ما ل يَبِن َخ َ‬
‫( خضد ) ا َ‬
‫ضدْته و َخضَدت‬
‫خضّد وإِذا كسرت العود فلم تبنه قلت َخ َ‬
‫خضَد وتَ َ‬
‫مضود و َخضِيد وقد اْن َ‬
‫العود فاْنخَضد أَي ثنيته فانثن من غي كسر أَبو زيد انضدّ العود انضادا وانعَطّ انعِطاطا إِذا‬
‫ضدُ ما تكسر وتراكم من البَ ْردِيّ وسائر العيدان الرطبة قال النابغة‬
‫ل َ‬
‫تثن من غي كسر يبي وا َ‬
‫لضَد ويقال ا َنضَدتِ الثمار الرطبة إِذا حُملت من موضع إِل موضع‬
‫فيه رُكام من اليَنْبوتِ وا َ‬
‫فتشدّخت ومنه قول الَحنف بن قيس حي ذكر الكوفة وثار أَهلها فقال تأْتيهم ثارهم ل‬
‫خضَد أَراد أَنا تأْتيهم بطراءتا ل يصبها ذبول ول انعصار لَنا تمل ف الَنار الارية فتؤَديها‬
‫تُ ْ‬
‫خضَد إِذا غبّت‬
‫ض َدتِ الثمرةُ تَ ْ‬
‫خضَد بفتح التاء على أَن الفعل لا يقال َخ ِ‬
‫إِليهم وقيل صوابه ل َت ْ‬

‫لضَد وجع يصيب الِنسان ف أَعضائه ل يبلغ أَن يكون كسرا قال‬
‫أَياما فضمرت وانزوت وا َ‬
‫ضدُ الَبدَنِ تَكَسّرُه وتوجعه‬
‫الكميت حت غدا ورُضابُ الاءِ يتبعه طَيّانَ ل َسَأمٌ فيه ول َخضَد و َخ َ‬
‫ضدُ عنق البعي إِذا‬
‫خ ِ‬
‫ضدُها كسرها قال الليث الفحل َي ْ‬
‫خ ِ‬
‫ضدَ البعيُ عنق صاحبه َي ْ‬
‫مع كسل و َخ َ‬
‫خضِد َخضْدا إِذا أَكل شيئا رطبا نو‬
‫قاتله قال رؤبة وَلفْت َكسّارٍ لنّ َخضّاد و َخضَد الِنسانُ يَ ْ‬
‫لضْد الَكل الشديد‬
‫ضدُهُ َخضْدا أَكله رطبا وا َ‬
‫خ ِ‬
‫ضدَ الشيءَ يَ ْ‬
‫القثاء والزر وما أَشبههما و َخ َ‬
‫خضَد وف الب أَن‬
‫ضدُه ورجل مِ ْ‬
‫وقيل لَعراب وكان معجبا بالقثاء ما يعجبك منه ؟ قال َخ ْ‬
‫خضَد مِفْعل منه كأَنه‬
‫لضْد شدّة الَكل ومِ ْ‬
‫خضَد ا َ‬
‫معاوية رأَى رجلً يُجيد الَكل فقال إِنه َلمِ ْ‬
‫خضَد‬
‫آلة للَكل ومنه حديث مسلمة بن ملد أَنه قال لعمرو بن العاص إِن ابن عمك هذا َلمِ ْ‬
‫ضدُ ف الريّ حت كأَنا به عَرّة أَو طائِف غيُ‬
‫خ ِ‬
‫أَي يأْكل بفاء وسرعة وقال امرؤ القيس ويَ ْ‬
‫ضدَ َخضْدا أَكل قال َأوَْينَ إِل مُل ِط َفةٍ‬
‫ضِمَ وقيل َخ َ‬
‫ضدُ َخضْدا مثل َخ َ‬
‫خ ِ‬
‫مُ ْعقِب و َخضَدَ الفرسُ يَ ْ‬
‫خَضودٍ ِل َمأْ َكلِ ِهنّ َطفْطافَ الرّبول‬
‫( * قوله « قال أوين إل » أورد الصنف كما ترى شاهدا على الضد بعن الضم الذي هو‬
‫الكل بلء الفم أو نوه ول يذكره الصحاح ول شرح القاموس ول غيها شاهد الضد بذا‬
‫العن بل الشاعر يصف قطاة تكسر لولدها أطراف الشجر كما نبه عليه الصحاح ف غي‬
‫موضع فالناسب أن يكون شاهد الضد بعن كسر )‬
‫واخَْتضَد البعيَ أَخذه من الِبل وهو صعب ل يذلل فخطمه ليذل وركبه حكاها اللحيان وقال‬
‫الفارسي إِنا هو اختضر والَضاد من شجر الَنْبَة وهو مثل الّنصِيّ ولورقه حروف كحروف‬
‫لضْد القطع وكل رطب‬
‫لضَد شجر رخو بل شوك وا َ‬
‫اللفاء ترّ باليد كما ترّ اللفاء وا َ‬
‫خضِيد قال طرفة كأَن الُبرِينَ والدّماليجَ عُ ّلقَتْ على عُشَر أَو‬
‫ضدْته وكذلك التّ ْ‬
‫قضبته فقد َخ َ‬
‫لضْد نزع الشوك‬
‫خضّد و َخضَدت الشجر قطعت شوكه فهو خَضيد ومضود وا َ‬
‫خِ ْروَعٍ ل يُ َ‬
‫ضدَ شوكه فل شوك فيه الزجاج‬
‫عن الشجر قال ال عز وجل ف سدر مضود هو الذي ُخ ِ‬
‫والفراء قد نزع شوكه وف حديث ظبْيان يُرَشّحونَ َخضِيدَها أَي يصلحونه ويقومون بأَمره‬
‫لضَد بفتح الاءِ والضاد‬
‫ضدَ من الشجر وني عنه وا َ‬
‫لضَد ما ُخ ِ‬
‫لضِيدُ فعيل بعن مفعول وا َ‬
‫وا َ‬
‫ض ٌد من‬
‫كل ما قطع من عود رطب قال الشاعر أَوجَ ْرتُ ُحفْرته حرصا فمال به كما انثَن َخ َ‬
‫نا ِعمِ الضّال والَضاد شجر رخو بل شوك وف إِسلم عروة بن مسعود ث قالوا السفر و َخضَده‬
‫لضْد كسر الشيء اللي من غي إِبانة له وقد يكون‬
‫أَي تعبه وما أَصابه من الِعياء وأَصل ا َ‬
‫بعن القطع ومنه حديث الدعاء ُيقْ َطعُ به دابرُهم ويُخضَد به َشوْكَتُهم وف حديث عليّ حرامها‬
‫عند أَقوام بنلة السدر الخضود الذي قطع شوكه وف حديث أُمية بن أَب الصلت بالنعم‬
‫مَحْفود وبالذنب مَخْضود يريد به ههنا أَنه منقطع الجة كأَنه منكسر‬

‫( ‪)3/162‬‬
‫لفَ ْيدَدُ‬
‫لفَ ْي َفدُ وا َ‬
‫خ ِفدُ َخفْدا و َخفَدانا كلها أَسرع ف مشيه وا َ‬
‫( خفد ) َخ ِفدَ خَفَدا وخَ َفدَ يَ ْ‬
‫لفَ ْيدَدُ الظليم الفيف والمع خَفاددُ‬
‫السريع مثل بما سيبويه صفتي وفسرها السياف وا َ‬
‫وخَفَ ْيدَدات قال الليث إِذا جاء اسم على بناء فَعالل ما آخره حرفان مثلن فإِنم يدونه نو‬
‫قَرْدَد وقَراديدَ وخَفَ ْيدَد وخَفاديد وقيل هو الظليم الطويل الساقي قيل للظليم َخفَ ْيدَد لسرعته‬
‫وفيه لغة أُخرى َخفَ ْيفَد وهو ثلثي من خفد أُلق بالرباعي ابن الَعراب إِذا أَلقت الرأَة ولدها‬
‫لفَيْدد‬
‫صعَت به وأَخْفَدت به وأَسهدت به وأَمهدت به وا َ‬
‫بزَحْ َرةٍ قيل زَكَبَتْ به وأَزَْلخَتْ به وأَم َ‬
‫لفْدود ضرب من الطي وأَ ْخفَدت الناقة فهي‬
‫لفّاش وا ُ‬
‫ل ْفدُدُ ا ُ‬
‫فرس الَسود بن ُحمْران وا ُ‬
‫خفِد إِذا أَظهرت أَنا حلت ول يكن با حل وأَ ْخفَدت الناقة فهي خَفود أَلقت ولدها لغي تام‬
‫مُ ْ‬
‫قبل أَن يستبي خلقه ونظيه أُنِْتجَت فهي نَتُوج إِذا حلت وَأ َعقّت الفرس فهي عَقوق إِذا ل‬
‫تمل وأَ َشصّت الناقة فهي شَصوص إِذا قل لبنها وقد قيل َشصّت فإِن كان شَصوص عليه فليس‬
‫بشاذ و َخفَدان موضع‬

‫( ‪)3/163‬‬
‫للْد‬
‫خ ُلدُ خُلْدا وخُلودا بقي وأَقام ودار ا ُ‬
‫( خلد ) الُلْد دوام البقاء ف دار ل يرج منها خَ َلدَ يَ ْ‬
‫الخرة لبقاءِ أَهلها فيها وخَلّده ال وأَخْلَده تليدا وقد أَ ْخلَد ال أَهلَ دار الُلْد فيها وخَلّدهم‬
‫وأَهل النة خالدون مُخَلّدون آخر الَبد وأَخلد ال أَهل النة إِخلدا وقوله تعال أَيسب أَنّ‬
‫ماله أَخلده أَي يعمل عمل من ل يظن مع يساره أَنه يوت والُلْد اسم من أَساءِ النة وف‬
‫التهذيب من أَساءِ النان وخَلَد بالكان َيخْلُد خُلودا وأَخْلَد أَقام وهو من ذلك قال زهي ِلمَن‬
‫خلِد ؟ والُخلِد من الرجال الذي أَسن ول‬
‫الديارُ غَشِيتَها بالغَرْقَد كالوَحْيِ ف حَجَر السِيل الُ ْ‬
‫خلُد‬
‫خلّد لذلك وخَلَد َيخْلِد و ْي ُلدُ َخلْدا وخُلودا أَبطأَ عنه الشيب كأَنا خلق لِيَ ْ‬
‫يَشِب كأَنه مُ َ‬
‫التهذيب ويقال للرجل إِذا بقي سواد رأْسه وليته على الكب إِنه لخلِد ويقال للرجل إِذا ل‬
‫تسقط أَسنانه من الرم إِنه لخلِد والوالد الَثاف ف مواضعها والوالد البال والجارة‬
‫والصخور لطول بقائها بعد دروس الَطلل وقال إِلّ رَمادا هامدا دَ َفعَتْ عنه الرياحَ خَواِلدٌ‬
‫حمُ الوهري قيل لَثاف الصخور خوالد لطول بقائها بعد دروس الَطلل وقوله فتأْتيك‬
‫سُ ْ‬
‫َحذّا َء ممولةً َيفُضّ خَواِلدُها الَنْدل الوالد هنا الجارة والعن القواف وخَ َلدَ إِل الَرض‬
‫وأَخْلَد أَقام فيها وف التنيل العزيز ولكنه أَخلد إِل الَرض واتبع هواه أَي ركن إِليها وسكن‬
‫وأَخْلَد إِل الَرض وإِل فلن أَي ركن إِليه ومال إِليه ورضي به ويقال خَ َلدَ إِل الَرض بغي‬

‫صمَ به إِعصاما إِذا لزمه وف حديث علي‬
‫أَلف وهي قليلة الكسائي خَ َلدَ وأَ ْخلَد بهِ إِخلدا وَأ ْع َ‬
‫كرّم ال وجهه َي ُذمّ الدنيا من دان لا وأَخلد إِليها أَي ركن إِليها ولزمها ابن سيده أَخلد الرجل‬
‫بصاحبه لزمه والِلَدة جاعة اللى وقوله تعال يطوف عليهم ولدان ملّدون قال الزجاجي‬
‫ملّون وقال أَبو عبيد مسوّرون يانية وأَنشد ومُخَلّدات باللّجَي كأَنا أَعجازهن أَقاوِزُ الكُثْبان‬
‫ل َلدَة وقيل معناه يدمهم وصفاء ل يوز واحد منهم حد الوِصافة وقال الفراء‬
‫وقيل مقرّطون با ِ‬
‫ف قوله ملدون يقول إِنم على سن واحد ل يتغيون أَبو عمرو خَلّد جاريته إِذا حلها بالَلَدة‬
‫وهي القِرَطة‬
‫( * قوله « وهي القرطة » كذا بالصل والناسب وهي القرط بالفراد أو تأخيها عن قوله‬
‫وجعها خلد اه ) وجعها خلَد والَلَد بالتحريك البال والقلب والنفس وجعه أَخلد يقال وقع‬
‫للَد وقال البال النفس‬
‫ذلك ف خَلَدي أَي ف رُوعي وقلب أَبو زيد من أَساء النفس الروع وا َ‬
‫فإِذا التفسي متقارب والُلْد والَلْد ضرب من الفِئَرة وقيل الَلد الفأْرة العمياء وجعها مَناجذ‬
‫على غي لفظ الواحد كما َأنّ واحدة الخاض من الِبل خَلِفة ابن الَعراب من أَساءِ الفأْر الّثعْبة‬
‫والَلد والزّبابة وقال الليث الُلد ضرب من الُرْذان ُعمْي ل يلق لا عيون واحدها خِلْد‬
‫بكسر الاء والمع خِلدان وف التهذيب واحدتا خِلدة بكسر الاء والمع خِلدان وهذا‬
‫خلُد وخَلّدا وخَلْدة وخالِدة وخُلَيدة‬
‫غريب جدّا وقد سّت خالدا وخُويلِدا ومَخْلدا وخُلَيدا ويَ ْ‬
‫والالديّ ضرب من الكاييل عن ابن الَعراب وأَنشد عليّ إِن ل تَنْ َهضِي ِبوِقْري بأَربعي ُقدّ َرتْ‬
‫لوَيلِدية من الِبل نسبة إِل خويلد من بن عقيل غيه وبنو‬
‫ِب َقدْر بالاِلدِيّ ل تُضاع حَجري وا ُ‬
‫خُويلِد بطن من عقيل والالدان من بن أَسد خالد بن َنضْلة بن الَشتر بن جَحْوان ابن فقعس‬
‫وخالد بن قيس بن ا ُلضَلّل بن مالك بن الَصغر بن منقذ بن طريف بن عمرو بن قعي قال‬
‫الَسود بن يعفر وقَبْليَ مات الالدان كلها عَميدُ بن َجحْوان وابن ا ُلضَلّل قال ابن بري‬
‫ك يومي قد دنا‬
‫صواب إِنشاده فقبلي بالفاء لَنا جواب الشرط ف البيت الذي قبله وهو فإِن ي ُ‬
‫وإِخاله كوارِدَة يوما إِل ِظ ْمءِ مَنْهَل‬

‫( ‪)3/164‬‬
‫خمُد خُمودا سكن لبها ول يُطْفأْ جرها وهَدت هودا إِذا أُطفئَ جرها‬
‫( خد ) َخ َمدَت النار َت ْ‬
‫البتة وأَخْمد فلن نارَه وقوم خامدون ل تسمع لم حسا من ذلك وف التنيل العزيز إِن كانت‬
‫إِلّ صيحة واحدة فإِذا هم خامدون قال الزجاج فإِذا هم ساكتون قد ماتوا وصاروا بنلة‬
‫الرماد الامد الامد قال لبيد و َج ْدتُ أَب ربيعا لليتامى وللضيفان إِذ خَمدَ الفَئيد الفَئيد النار أَي‬
‫ضوِيَ إِليها ضيف أَو طارق وفيه حت جعلناهم حصيدا خامدين‬
‫سكن لبها بالليل لئل َي ْ‬

‫لمّى سكن فورانا‬
‫خمُد و َخ َمدَت ا ُ‬
‫لمّود على وزن التّنُور موضع تدفن فيه النار حت َت ْ‬
‫وا َ‬
‫خمِدا ومُخْبِتا ومُخْلِدا‬
‫و َخ ِمدَ الريض أُغمي عليه أَو مات وف نوادر الَعراب تقول رأَيته مُ ْ‬
‫خمِد الساكن الساكت قال لبيد مِثْل‬
‫خبِطا ومُسْبِطا ومُ ْهدِيا إِذا رأَيته ساكنا ل يتحرك وا ُل ْ‬
‫ومُ ْ‬
‫خمِدا قال ممد ساكن قد وطن نفسه على الَمر‬
‫الذي بالغِيل َيقْرُو مُ ْ‬

‫( ‪)3/165‬‬
‫لوْدُ الفتاة السنة الَلق الشابة ما ل تصر َنصَفا وقيل الارية الناعمة والمع‬
‫( خود ) ا َ‬
‫َخوْدات وخُود بضم الاء مثل رمح َلدْن ورِماح ُلدْن ول فعل له والتّخْويد سرعة السي وقيل‬
‫سرعة سي البعي وخَوّدَ البعيُ أَسرع وزج بقوائمه وقيل هو أَن يهتز كأَنه يضطرب وكذلك‬
‫خوّد‬
‫الظليم وقد يستعمل ف الِنسان وف الديث طاف عمر رضي ال عنه بي الصفا والروة َف َ‬
‫أَي أَسرع و َخوّد الفحلَ ف الشوك َتخْويدا أَرسله وأَنشد الليث و َخوّدْ فحلَها من غي شَلّ بدار‬
‫الريح تَخْويدَ الظّلِيم قال أَبو منصور غلط الليث ف تفسي التخويد وف تفسي هذا البيت‬
‫والبيت للبيد إِنا يقال َخوّدَ البعيُ َتخْويدا إِذا أَسرع والرواية وخَوّدَ فحلُها من غي شل يصف‬
‫خوّد الظليم إِذا‬
‫برد الزمان وانتزاع الفحل إِل مراحه مبادرا هبوب الريح الباردة بالعشي كما يُ َ‬
‫ج موضع وكذلك َخوّدُ قال ذو الرمة وأَعيُن العِي‬
‫راح إِل بيضه وأُدْحِيّه وف ترجة بقّم َت ّو ُ‬
‫بأَعلى َخوّدا حكاه ابن بري عن ابن الواليقي‬

‫( ‪)3/165‬‬
‫( خيد ) قال الليث الِيد فارسية حوّلوا الذال دالً قال أَبو منصور يعن به الرطبة‬

‫( ‪)3/166‬‬
‫( دد ) ‪ :‬هذه ترجة ذكرها الوهري هنا وقال ابن بري ‪ :‬صوابا أَن تذكر ف فصل ددن أَو ف‬
‫فصل دَدا من العتل وسنذكره نن ف ترجة دَدا ف العتل إِن شاء ال تعال‬

‫( ‪)3/166‬‬

‫( درد ) الدّرَد ذهاب الَسنان دَرِدَ دَرَدا ورجل أَدْرَدُ ليس ف فمه سن بيّن الدّرَد والُنثى‬
‫دَرْداء وف الديث أمرت بالسواك حت خفت لدْ َردَنّ أَراد بالوف الظن والعرب تذهب‬
‫بالظن مذهب اليقي فتجاب بوابا فتقول ظننت لعبدال خي منك وف رواية لزمت السواك‬
‫حت خشيت أَن ُيدْرِدَن أَي يذهب بأَسنان والدّ ْر ِدمُ كالِ ْدرِدِ ميمه زائدة والدّرْداءُ من الِبل‬
‫الت لقت أَسنانُها بدُرْدُرها من الكبَر والدّرْدِم بالكسر الناقة السنة وهي الدّرداءُ واليم زائدة‬
‫كما قالوا للدّلْقاءِ ِدْلقِم وللدّقْعاءِ دِ ْقعِم على ِفعْلِم وقول النابغة العدي ونن َرهَنّا بالفاقة عامرا‬
‫با كان ف الدّرداءِ َرهْنا َفأُْبسِل قال أَبو عبيدة الدّرداءُ كتيبة كانت لم والدّرَدُ الَرَدُ ورجل‬
‫دَرِدٌ حَرِدٌ ودُرَْيدٌ اسم وذُرَْيدٌ تصغي أَدرد مرخا ودُرْدِيّ الزيت وغيه ما يبقى ف أَسفله وف‬
‫حديث الباقر أَتعلون ف النبيذ الدّرْدِيّ ؟ قيل وما الدردي ؟ قال ال ّروَْبةُ أَراد بالدردي المية‬
‫الت تترك على العصي والنبيذ ليتخمر وأَصله ما يركد ف أَسفل كل مائع كالَشربة والَدهان‬

‫( ‪)3/166‬‬
‫( دعد ) َد ْعدُ اسم امرأَة معروف والمع دَعداتُ وَأ ْد ُعدٌ ودُعودٌ يصرف ول يصرف قال جرير‬
‫يا دارُ أَ ْق َوتْ بانب اللّبَبِ بي تلع العقيق فالكُثُبِ حيث استقرّت نَواهمُ فسُقوا صَ ْوبَ غمام‬
‫مُجَ ْلجِلٍ َلجِبِ ل تَتَ َلفّعْ ِبفَضْلِ مِئزَرِها َد ْعدٌ ول ُت ْغذَ َد ْعدُ بالعُلَب التلفع الشتمال بالثوب كلبسة‬
‫نساءِ الَعراب والعلب أَقداح من جلود الواحد عُ ْلَبةٌ يلب فيه اللب ويشرب أَي ليست دعد‬
‫هذه من تشتمل بثوبا وتشرب اللب بالعلبة كنساءِ الَعراب الشقيات ولكنها من نشأَ ف نعمة‬
‫وكَسي أَحسنَ كسوة وحكي عن بعض الَعراب يقال ُلمّ خُبَيٍ َد ْعدٌ قال أَبو منصور ول‬
‫أَعرفه‬

‫( ‪)3/166‬‬
‫( دود ) الدّودُ ‪ :‬واحدته دُودَة التهذيب ‪ :‬دودة واحدة ودُود كثي ث دُودَان جع وجع الدود‬
‫دِيدان والتصغي دُويد وقياسه دُويدة قال ابن بري ‪ :‬قاله الوهري وهو وهم منه وقياسه دُويد‬
‫كما صغرته العرب لَنه جنس بنلة تر وقمحة فكما تقول ف تصغيها تي وقميح كذلك‬
‫تقول ف تصغي دود دويد وقد دَادَ الطعام يدادُ َدوْدا و أَداد ُيدِيدُ و َدوّد ُي َدوّدُ و دِيدَ ‪ :‬صار‬
‫فيه الدود فهو َمدُودٌ كله بعن إِذا وقع فيه السوس وف الديث ‪ِ :‬إنّ الؤذني ل يدادُون أَي ل‬
‫يأْكلهم الدود وقال زُرا َرةُ بن صَعب بن دهر ياطب العامرية وكانت خرجت من اليمامة ف‬
‫سفر تتار طعاما فخرج معها زرارة بن صعب فأَخذه بطنه فكاد يتخلف خلف القوم فقالت‬

‫العامرية ‪ :‬لقد رأَيتُ رجلً َدهْرِيّا يشي وراءَ القوم سَيْتَ ِهيّا كأَنه ُمضْ َط ِعنٌ صَبِيّا فقال زرارة يعنيها‬
‫سوّسا ُم َدوّدا حَجْ ِريّا السيتهيّ ‪ :‬الذي ييء خلف القوم فينظر‬
‫‪ :‬قد أَط َعمَتْنِي دَقَلً َحوْلِيّا مُ َ‬
‫أَستاههم واضطغنت الشيءَ إِذا حلته تت ِحضْنِك والدقل ‪ :‬أَردأُ التمر والَجريّ ‪ :‬النسوب‬
‫لضْفُ الذي يرج‬
‫إِل حَجْر َقصَبَة باليمامة ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬ال ّدوَادِيّ مأْخوذ من ال ّدوَاد وهو ا َ‬
‫من الِنسان وبه كن أَبو دُوادٍ الِيادي ‪ .‬و دُودانُ ‪ :‬قبيلة من بن أَسد وهو دُودانُ بن أَسد بن‬
‫خزية الَصمعي ‪ :‬ال ّدوَادي آثار أَراجيح الصبيان واحدتا َدوْدَاة قال ‪ :‬كأَنن فوق َدوْداةٍ تقلبن‬
‫و أَبو دواد ‪ :‬شاعر من إِياد ‪ .‬و داود ‪ :‬اسم أَعجمي ل يهمز ‪ .‬وف حديث سفيان الثوري ‪:‬‬
‫منعتهم أَن يبيعوا الدّا ِديّ هو حب يطرح ف النبيذ فيشتد حت يسكر‬

‫( ‪)3/166‬‬
‫( ذرود ) ذِ ْروَدٌ اسم جبل‬

‫( ‪)3/167‬‬
‫( ذود ) ال ّذوْد السّوق والطرد والدفع تقول ذُدْتُه عن كذا وذاده عن الشيءِ َذوْدا وذِيادا‬
‫ورجل ذائد أَي حامي القيقة دفاع من قوم ُذوّذٍ و ُذوّادٍ وزَادَه وأَذاده أَعانه على الذّيادِ وف‬
‫حديث الوض إِن لَِب ُعقْ ِر حوضي أَذُودُ الناس عنه لَهل اليمن أَي أَطردهم وأَدفعهم وف‬
‫الديث لَيُذادَنّ رجال عن حوضي أَي لُيطْرَ َدنّ ويروى فل تُذا ُدنّ أَي ل تفعلوا فعلً يوجب‬
‫طردكم عنه قال ابن أَثي والَول أَشبه وف الديث وأَما إِخواننا بنو أُمية فقادة ذادَةٌ الذادة جع‬
‫ذائد وهو الامي الدافع قيل أَراد أَنم يذودون عن الرم وا ِل ْذوَدُ اللسانُ لَنه يذاد به عن‬
‫العِرض قال عنترة سيأْتيكمُ من وإِن كنت نائيا دخانُ العَلَنْدى دون بيت ومِذودي قال‬
‫الَصمعي أَراد بذوده لسانه وببيته َشرَفَه وقال حسان بن ثابت لسان وسيفي صارمان كلها‬
‫حمَ‬
‫ويبلغ ما ل يبلغ السيفُ ِم ْذوَدِي و ِمذْوَدُ الثور قرنه وقال زهي يذكر بقرة وَيذُبّها عنها بأَسْ َ‬
‫ِمذْوَدِ ويقال ذِدت فلنا عن كذا َأذُودُه أَي طردته فأَنا ذائد وهو َمذُود و َمعْلَفُ الدابة ِم ْذوَدُه‬
‫لوْساءَ ف الَذادِ وذُدت الِبل أَذودها‬
‫قال ابن الَعراب الَذادُ والَرادخ الَرْتَع وأَنشد ل تَحْبِسا ا َ‬
‫َذوْذا إِذا طردتا وسقتها والتذويد مثله وا ُلذِيدُ ا ُلعِي لك على ما َتذُودُ وهذا كقولك أَطلبت‬
‫الرجل إِذا أَعنته على ما طلبته وأَحلبته أَعنته على حلب ناقته قال الشاعر ناديتُ ف القوم أَل‬
‫ُمذِيدا ؟ وال ّذوْدُ للقطيع من الِبل الثلث إِل التسع وقيل ما بي الثلث إِل العشر قال أَبو‬
‫منصور ونو ذلك حفظته عن العرب وقيل من ثلث إِل خس عشرة وقيل إِل عشرين وفُوَيقَ‬

‫ذلك وقيل ما بي الثلث إِل الثلثي وقيل ما بي الثنتي والتسع ول يكون إِلّ من الِناث دون‬
‫الذكور وقال النب صلى ال عليه وسلم ليس فيما دون خس َذوْدٍ من الِبل صدقة فأَنثها ف‬
‫قوله خس ذود قال ابن سيده الذّود مؤَنث وتصغيه بغي هاء على غي قياس توهوا به الصدر‬
‫قال الشاعر َذوْدُ صَفايا بينها وبين ما بي تسع وإِل اثنتي ُيغْنِينَنا من عَيْلة ودَين وقولم ال ّذوْدُ‬
‫إِل الذّود إِبل يدل على أَنا ف موضع اثنتي لَن الثنتي إِل الثنتي جع قال والَذوادُ جع َذوْدٍ‬
‫وهي أَكثر من الذود ثلث مرات وقال أَبو عبيدة قد جعل النب صلى ال عليه وسلم ف قوله‬
‫ليس ف أَقل من خس ذود صدقة جعل الناقة الواحدة ذودا ث قال والذود ل يكون أَقل من‬
‫ناقتي قال وكان حدّ خس ذود عشرا من النوق ولكن هذا مثل ثلثة فئة يعنون به ثلثة وكان‬
‫حدّ ثلثة فئة أَن يكون جعا لَن الفئة جع قال أَبو منصور وهو مثل قولم رأَيت ثلثة نفر‬
‫وتسعة رهط وما أَشبهه قال أَبو عبيد والديث عام لَن من ملك خسة من الِبل وجبت عليه‬
‫فيها الزكاة ذكورا كانت أَو إِناثا وقد تكرر ذكر الذود ف الديث والمع أَذواد أَنشد ابن‬
‫حذّفَة النّسل معن مذفة النسل ل‬
‫الَعراب وما أَْبقَت الَيامُ مِ الالِ عِ ْندَنا سوى ِحذْم أَذواد مُ َ‬
‫نسل لا يبقى لَنم يعقرونا وينحرونا وقالوا ثلث أَذواد وثلث َذوْد فأَضافوا إِليه جيع أَلفاظ‬
‫أَدن العدد جعلوه بدلً من أَذواد قال الطيئة ثلثةُ أَنُفسٍ وثلثُ َذوْدٍ لقد جار الزمانُ على‬
‫عيال ونظيه ثلثة رَحْلَة جعلوه بدلً من أَرحال قال ابن سيده هذا كله قول سيبويه وله نظائر‬
‫وقد قالوا ثلث ذود يعنون ثلث أَينق قال اللغويون الذود جع ل واحد له من لفظه كالنعم‬
‫وقال بعضهم الذود واحد وجع وف الثل الذود إِل الذود إل وقولم ابلى بعن مع أَي القليل‬
‫يضم إِل القليل فيصي كثيا و َذيّاد وذوّاد اسان وا َلذَاد موضع بالدينة والذائد اسم فرس نيب‬
‫جدّا من َنسْلِ الَرُون قال الَصمعي هو الذائد بن بُ َطيِ بن بطان بن الَرُون‬

‫( ‪)3/167‬‬
‫( رأد ) غُصن رَؤودٌ وهو أَرطب ما يكون وأَرخصه وقد َرؤُدَ وتَرَأّدَ وقيل َت َرؤّدُه َتفَيّؤه وتذبّله‬
‫وتراؤده كقولك تَوا ُعدُه تيّلُه وتيّحه يينا وشالً والرّأْدَةُ بالمز وال ّرؤْدَة والرؤْدَةُ على وزن‬
‫َفعُولة كله الشابة السريعة الشباب مع حسن غذاء وهي الرؤْدُ أَيضا والمع أَرآد وتَرَأّدَت‬
‫الارية تَ َرؤّدا وهو تثنيها من النعمة والرأَة ال ّرؤُود الشابة السنة الشباب وامرأَة رَادة ف معن‬
‫ُرؤْد والارية المشوقة قد تَ َرأَدُ ف مشيها ويقال للغصن الذي نبت من سنته أَرطب ما يكون‬
‫وأَرخصه ُرؤْدٌ والواحدة ُرؤْدَةٌ وسيت الارية الشابة ُرؤْدا تشبيها به الوهري الرأْدُ وال ّرؤْدُ من‬
‫النساء الشابة السنة قال أَبو زيد ها مهموزان ويقال أَيضا رَأْدَة و ُرؤْدَةٌ والتّرؤّد الهتزاز من‬
‫النعمة تقول منه َترَأَدَ وارَْتأَدَ بعن والرّْئدُ التّ ْربُ يقال هو ِرْئدُها أَي ِترْبُها والمع أَرْآد وقال‬

‫صدٍ مَجُوبٍ ولّا َيلْبَسِ الدّرْعَ رِيدُها والرّْئدُ فَ ْرخُ‬
‫ت مؤَ ّ‬
‫كثي فلم يهمز وقد َد ّرعُوها وهي ذا ُ‬
‫الشجرة وقيل هو ما لن ف أَغصانا والمع رِئْدانٌ ورِْئدُ الرجل تِ ْربُه وكذلك الُنثى وأَكثر ما‬
‫يكون ف الِناث قال قالت ُسلَيمى َقوْلةً لِرِيدِها أَراد المزه فخفف وأَبدل طلبا للرّدف والمع‬
‫أَرْآدٌ والرّأْدُ رونق الضحى وقيل هو بعد انبساط الشمس وارتفاع النهار وقد تَراءَدَ وتَ َرأْدَ وقيل‬
‫رَأْدُ الضحى ارتفاعه حي يعلو النهار أَو الَكثر أَن يضي من النهار خُمسه و َف ْو َعةُ النهار بعد‬
‫الرّأْدِ وأَتيته ُغ ْدوَ َة غي مُجْرًى ما بي صلة الغداة إِل طلوع الشمس وبكرةَ نوها وجاءَنا َحدّ‬
‫الظهية وقتها وعندها أَي عند حضورها ونْرُ الظهية َأوّلا وقال الليث الرّأْدُ رأْدُ الضحى وهو‬
‫ارتفاعها يقال تَرَجّلَ رَأْدَ الضحى وترَأّدَ كذلك والرّْأدُ وال ّرؤْدُ أَيضا رَْأدُ اللّحْيِ وهو أَصل‬
‫اللّحْيِ الناتئ تت الُذن وقيل أَصل الَضراس ف اللّحْيِ وقيل الرّأْدانِ طَرَفا اللّحْيَيِ الدقيقان‬
‫اللذان ف أَعلها وها الحدّدانِ الَحْجَنانِ العلقان ف خُرْتَيِ دون الُذني وقيل طرفُ كل‬
‫غضن ُرؤْدٌ والمع أَرآد وأَرَائد نادر وليس بمع جع إِذ لو كان ذلك لقيل أَرائيد أَنشد ثعلب‬
‫ل ْطمَ واللّحيي والَرائدا وال ّرؤْدُ الّتؤَدَةُ قال كأَنه َثمِلٌ يشي على‬
‫ترى شؤُونَ رأْسه العَوارِدا ا َ‬
‫رُودِ احتاج إِل الردف فخفف هزة الرؤْد ومن جعله تكبي ُروَيْد ل يعل أَصله المز ورواه أَبو‬
‫عبيد كأَنا مِثلُ من يشي على رُود فقلب ثل وغي بناءَه قال ابن سيده وهو خطأٌ وترَْأدَ الرجل‬
‫ف قيامه َت َرؤّدا قام فأَخذته ِر ْعدَةٌ ف قيامه حت يقوم وترأّدت الية اهتزت ف انسيابا وأَنشد‬
‫كَأنّ زمامها أَيٌ شُجاع تَرَأّدَ ف غُصونٍ ُمغْطَِئلّه وتَرَأّدَ الشيءُ التوى فذهب وجاءَ وقد تَرَأّدَ إِذا‬
‫تفيأَ وتثن وتَرَأّدَ وتَمايحَ إِذا تيّل يينا وشالً والرّْئدُ التّرب وربا ل يهمز وسنذكره ف ريد‬

‫( ‪)3/169‬‬
‫( ربد ) الرّْبدَةُ الغُبة وقيل لون إِل الغبة وقيل الرّْب َدةُ والرّْبدُ ف النعام سواد متلط وقيل هو‬
‫أَن يكون لونا كله سوادا عن اللحيان ظليم أَرَْبدُ ونعامة ربداءُ و َرمْداءُ لونا كلون الرماد‬
‫والمع ُرْب ٌد وقال اللحيان الرّبداءُ السوداء وقال مرة هي الت ف سوادها نقط بيض أَو حر‬
‫وقد ارَْبدّ ارْبِدادا ورَّب َدتِ الشاة و َر ّمدَت وذلك إِذا أَضرعت فترى ف ضرعها ُلمَعَ سوادٍ‬
‫وبياض وت َرّبدَ ضرعها إِذا رأَيت فيه ُلمَعا من سواد ببياض خفي والرّبْداءُ من العزى السوادءُ‬
‫النقطة بمرة وهي النقطة الوسومة موضعَ النّطاق منها بمرة وهي من شِيَاتِ العز خاصة وشاة‬
‫ربداء منقطة بمرة وبياض أَو سواد وارَْبدّ وجهه وتَ َرّبدَ احرّ حرة فيها سواد عند الغضب‬
‫والرّْب َدةُ غُبة ف الشفة يقال امرأَة َربْداءُ ورجل أَ ْرَبدُ ويقال للظليم الَرَْيدُ للونه والرّْبدَةُ‬
‫وال ّر ْمدَة شبه الورقة تضرب إِل السواد وف حديث حذيفة حي ذكر الفتنة أَيّ قلب أُشرِبَها‬
‫صار مُرَْبدّا وف رواية مُرْبادّا ها من ارَْبدّ وارْبادّ وَترَبّد ارْبِدادُ القلب من حيث العن ل‬

‫الصورة فإِن لون القلب إِل السواد ما هو قال أَبو عبيدة الرّْبدَةُ لَون بي السواد والغبة ومنه‬
‫قيل للنعام رِْبدٌ جع َربْدا َء وقال أَبو عدنان الُرَبّد ا ُلوَلّع بسواد وبياض وقال ابن شيل لا رآن‬
‫تَرَبّد لونه وتربّده تلونه تراه أَحر مرة ومرة أَخضر ومرة أَصفر ويَترَبّد لونه من الغضب أَي‬
‫يتلوّن والضرع يتربد لونه إِذا صار فيه ُلمَعٌ وأَنشد الليث ف تَرَّبدَ الضرع إِذا والد منها تَ َربّد‬
‫ضَرعُها جعلتُ لا السكيَ إِحدى القلئد وتَرَبّد وجهه أَي تغي من الغضب وقيل صار كلون‬
‫الرماد ويقال ا ْرَبدّ لونه كما يقال احرّ واحارّ وإِذا غضب الِنسان تَ َربّد وجهه كأَنه يسو ّد منه‬
‫مواضع وا ْرَبدّ وجهه وا ْر َمدّ إِذا تغي وداهية َربْداءُ أَي منكرة وَترَبّد الرجل َتعَبّس وف الديث‬
‫كان إِذا نزل عليه الوحي ارَْبدّ وجهه أَي تغي إِل الغُبة وقيل الرّبْدة لون من السواد والغبة‬
‫وف حديث عمرو بن العاص أَنه قام من عند عمر مُرَْبدّ الوجه ف كلم أُسعه وت َربّدت السماءُ‬
‫تغيمت والَرَْبدُ ضرب من اليات خبيث وقيل ضرب من اليات َيعَضّ الِبل وَرَبدَ الِبل‬
‫حبِسُها وقيل هي خشبة أَو عصا تعترض صدور الِبل فتمنعها عن‬
‫يَرُْبدُها َربْدا حبسها والِرَْبدُ مَ ْ‬
‫الروج قال عواصِيَ إِلّ ما جعلْتُ وراءَها َعصَا مِرَْبدٍ َتغْشَى نُحورا وأَذْرُعا قيل يعن بالريد‬
‫ههنا عصا جعلها معترضة على الباب تنع الِبل من الروج ساها مربدا لذا قال أَبو منصور‬
‫وقد أَنكر غيه ما قال وقال أَراد عصا معترضة على باب الربد فأَضاف العصا العترضة إِل‬
‫الربد ليس أَن العصا مربد وقال غيه الرّبْد البس والرابد الازن والرابدة الازنة والِربد‬
‫الوضع الذي تبس فيه الِبل وغيها وف حديث صال بن عبد ال بن الزبي أَنه كان يعمل‬
‫رَبَدا بكة الربد بفتح الباء الطي والرّبّادُ الطيّان أَي بناءٌ من طي كالسّكْر قال ويوز أَن يكون‬
‫من الرّبْد البس لَنه يبس الاءَ ويروى بالزاي والنون وسيأْت ذكره ومِرْبَد البصرة مِن ذلك‬
‫سي لَنم كانوا يبسون فيه الِبل وقول الفرزدق َعشِّيةَ سال الِ ْربَدان كلها عَجاجَة مَ ْوتٍ‬
‫بالسيوفِ الصوارم فإِنا ساه مازا لا يتصل به من ماوره ث إِنه مع ذلك أَكده وإِن كان مازا‬
‫وقد يوز أَن يكون سي كل واحد من جانبيه مربدا وقال الوهري ف بيت الفرزدق إِنه عن به‬
‫سكة الربد بالبصرة والسكة الت تليها من ناحية بن تيم جعلهما الربدين كما يقال الَحْوصان‬
‫وها الَحْوص وعوف بن الَحوص وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَن مسجده كان‬
‫مِرْبَدا ليتيمي ف َحجْر معاذ بن َعفْراء فجعله للمسلمي فبناه رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫مسجدا قال الَصمعي الِرْبد كل شيء حبست به الِبل والغنم ولذا قيل مِرْبد النعم الذي‬
‫بالدينة وبه سي مِرْبَد البصرة إِنا كان موضع سوف الِبل وكذلك كل ما كان من غي هذه‬
‫الواضع أَيضا إِذا حُبست به الِبل وهو بكسر اليم وفتح الباء من َربَد بالكان إِذا أَقام فيه وف‬
‫الديث أَنه َتَي ّممَ ِبمِرْبد الغنم ورََبدَ بالكان يَرُْبدُ ربودا إِذا أَقام به وقال ابن الَعراب ربده‬
‫حبسه والِرْبد فضاء وراء البيوت يرتفق به وا ِلرْبد كالُجرة ف الدار ومِرْبد التمر جَرِينه الذي‬
‫يوضع فيه بعد الداد لييبس قال سيببويه هو اسم كا َلطْبَخ وإِنا مثله به لَن الطبخ تيبيس قال‬

‫أَبو عبيد والربد أَيضا موضع التمر مثل الرين فالربد بلغة أَهل الجاز والرين لم أَيضا‬
‫والَْندَر لَهل الشام والبَ ْيدَر لَهل العراق قال الوهري وأَهل الدينة يسمون الوضع الذي‬
‫يفف فيه التمر لينشف مربدا وهو ا ِلسْطَح والرين ف لغة أَهل ند والربد للتمر كالبيدَر‬
‫للحنطة وف الديث حت يقوم أَبو لبابة يسد ثعلب مِربده بإِزاره يعن موضع تره ورَبد الرجلُ‬
‫إِذا كن التمر ف الربائد وهو الكراحات‬
‫ضدَ‬
‫( * قوله « الكراحات إل » كذا بالصل ول نده فيما بأيدينا من كتب اللغة ) وتر َربِيد ُن ّ‬
‫ف الرار أَو ف الُب ث نضح بالاء والرّبَد ِفرِند السيف ورُبْد السيف فرنده هذلية قال صخر‬
‫الغي وصا ِرمٍ أُخْ ِلصَتْ َخشِيبَتُه أَبيضَ مَ ْهوٍ ف مَتِْنهِ رُبَد وسيف ذو ُربَد بفتح الباء إِذا كنت ترى‬
‫فيه شبه غبار أَو َمدَبّ نل يكون ف جوهره وأَنشد بيت صخر الغي الذل وقال الشيبة‬
‫الطبيعة أَخلصتها الداوس والصقل ومهو رقيق وأَرَبدَ الرجل أَفسد ماله ومتاعه وأَرْبَد اسم رجل‬
‫وأَربد بن ربيعة أَخو لبيد الشاعر والرّبيدان نبت‬

‫( ‪)3/170‬‬
‫( رثد ) الرّثْد مصدر رَثَد التاع يَرُْثدُه رَثْدا فهو مَرْثود ورَثيد َنضّده ووضع بعضه فوق بعض أَو‬
‫حمّل بعد أَي ناضدا متاعه يقال تركت بن فلن مُرْتَثِدين ما‬
‫إِل جنب بعض وتركه مُرَْتثِدا ما تَ َ‬
‫تملوا بعد أَي ناضدين متاعهم الكسائي أَرَثدَ القوم أَي أَقاموا واحتفر القوم حت أَرثدوا أَي‬
‫بلغوا الثرى قال ابن السكيت ومنه اشتق مَرْثَد وهو اسم رجل وا َلرْثَد اسم من أَساءِ الَسد‬
‫والرّثَد ما رُِثدَ من التاع وطعام مَرْثود ورَثِيد وقال ثعلبة بن صُعَي الازن وذكر الظليم والنعامة‬
‫وأَنما تذكرا بيضهما ف أُدْحِيّهما فأَسرعا إِليه فَتَذكّرا َثقَلً رَثِيدا بَعدما أَْلقَتْ ذِكاءُ َيمِينَها ف‬
‫كافِر والرثَد بالتحريك متاع البيت النضود بعضه فوق بعض والتاع رَثيد ومَرْثود وف حديث‬
‫عمر أَن رجلً ناداه فقال هل لك ف رجل رََثدْت حاجته وطال انتظاره ؟ أَي دافعْتَ بوائجه‬
‫ومَ َطلْتَه من قولك رََث ْدتُ التاع إِذا وضعت بعضه فوق بعض وأَراد باجته حوائجه فأَوقع الفرد‬
‫موقع المع كقوله تعال فاعترفوا بذنبهم أَي بذنوبم ورََثدُ البيت َسقَطُه ورُِث َدتِ القصعة‬
‫بالثّريد جع بعضه إِل بعض و ُسوّي ورََثدَت الدجاجة بيضها جعته عن ابن الَعراب والرّْئدَة‬
‫واللثدة بالكسر الماعة الكثية من الناس وهم القيمون ول يطعنون والرَّثدُ ضَ َعفَة الناس يقال‬
‫تركنا على الاء َرثَدا ما يظيقون تملً وأَما الذين ليس عندهم ما يتحملون عليه فهم مرتثدون‬
‫ليْماتِ من َب ْطنِ أَرَْثدٍ إِل النخلِ من‬
‫سأَلُ ا َ‬
‫وليسوا بِرََثدٍ ومَرَْثدٌ اسم وأَ ْرَثدُ موضع قال أَل َن ْ‬
‫وَدّانَ ما َفعَلَتْ ُن ْعمُ ؟‬

‫( ‪)3/172‬‬
‫( رجد ) الِرجادُ الِرعادُ وقد أُرِجدَ إِرجادا إِذا أُر ِعدَ وأُر ِجدَ وأُر ِعدَ بعن قال أُرجدَ رْأسُ‬
‫شيخه عَيْصوم ويروى عيضوم وسيأْت ذكره ابن الَعراب رُ ِجدَ رأْسُه وأُر ِجدَ ورُ ّجدَ بعن‬
‫والرّ ْجدُ الرتعاش‬

‫( ‪)3/172‬‬
‫( رخد ) الرّ ْخوَدّ من الرجال اللّّينُ العظام الرّ ْخوُها الكثي اللحم يقال رجل رِ ْخوَدّ الشباب‬
‫ناعمه وامرأَة رِخوَدّةٌ ناعمة وجعُها رَخاوِيدُ قال أَبو صخر الذل عَرَفْتُ من هِ ْندَ أَطللً بذي‬
‫البِيدِ َقفْرا وجاراتا البيضِ الرّخاوِيدِ قال أَبو الثيم الرّ ْخوَدّ الرّ ْخوُ زيدت فيه دال وشددت كما‬
‫يقال َف ْعمٌ و َف ْع َمدّ‬

‫( ‪)3/172‬‬
‫( ردد ) الرد صرف الشيء ورَجْعُه والرّدّ مصدر رددت الشيء ورَدّهُ عن وجهه يَرُدّه رَدّا‬
‫ومَرَدّا وَترْدادا صرفه وهو بناء للتكثي قال ابن سيده قال سيبويه هذا باب ما يكثر فيه الصدر‬
‫من َفعَلْتُ فتلحق الزائد وتبنيه بناء آخر كما أَنك قلت ف َفعَلْتُ َفعّلْتُ حي كثرت الفعل ث‬
‫ذكر الصادر الت جاءت على الّتفْعال كالترداد والتلعاب والتهذار والتصفاق والتقتال‬
‫والتسيار وأَخوانا قال وليس شيء من هذا مصدر أَفعلت ولكن لا أَردتَ التكثي بنيت الصدر‬
‫على هذا كما بنيت َفعَلْتُ على َفعّلْتُ والَرَدّ كالردّ وارَْتدّه كَ َردّه قال مليح َبعَ ْزمٍ كوَقْعِ السيف‬
‫ل يستقله ضعيفٌ ول يَ ْرَتدّه الدهرَ عاذِلُ وردّه عن الَمر وَلدّه أَي صرفه عنه برفق وأَمر ال ل‬
‫مردّ له وف التنيل العزيز فل مردّ له وفيه يوم ل مردّ له قال ثعلب يعن يوم القيامة لَنه شيءٌ‬
‫ل ُيرَدّ وف حديث عائشة من عمل عملً ليس عليه أَمرنا فهو رَدّ أَي مردودٌ عليه يقال َأ ْمدٌ رَدّ‬
‫إذا كان مالفا لا عليه السنّة وهو مصدر وصف به وشيءٌ رَدِيدٌ مَرْدودٌ قال فَتً ل تَ ِلدْهُ بِنتُ‬
‫ضوَى َردَِيدُ الغَرائب وقد ارتدّ وارتدّ عنه توّل وف التنيل من يرتدد‬
‫ضوَى وقد َي ْ‬
‫َعمّ قريبةٌ فََي ْ‬
‫منكم عن دينه والسم الرّدّة ومنه الردّة عن الِسلم أَي الرجوع عنه وارتدّ فلن عن دينه إِذا‬
‫كفر بعد إِسلمه وردّ عليه الشيء إِذا ل يقبله وكذلك إِذا خَ ّطأَه وتقول َردّه إِل منله ورَدّ إِليه‬
‫جوابا أَي رجع والرّدّة بالكسر مصدر قولك ردّه يَرُدّه رَدّا ورِدّة والرّدّةُ السم من الرتداد‬
‫وف حديث القيامة والوض فيقال إِنم ل يزالوا مُرَْتدّين على أَعقابم أَي متخلفي عن بعض‬

‫الواجبات قال ول ُيرِدْ ِردّةَ الكفر ولذا قيده بأَعقابم لَنه ل يَ ْرَتدّ أَحد من الصحابة بعده إِنا‬
‫ارتد قوم من جُفاة الَعراب واسَتَردّ الشيءَ وارَْتدّه طلب رَدّه عليه قال كثي عزة وما صُحْبَت‬
‫عبدَ العزيز و ِمدْحت بِعارِّيةٍ يَرتدّها مَن ُي ِعيُها والسم الرّداد والرّداد قال الَخطل وما كلّ‬
‫ص ْفقَةٍ يُراجِعُ ما قد فاته بِرَدادِ ويروى بالوجهي جيعا ورُدُود الدارهم ما رُدّ‬
‫مَغْبونٍ ولو سَلْفَ َ‬
‫واحدها ِر ّد وهو ما زِيفَ فَ ُردّ على ناقده بعدما أُخذ منه وكل ما ُردّ بغي أَخذ َردّ والرّدّ ما كان‬
‫عمادا للشيء يدفعه ويَرُدّه قال يا رب أَدعوك إِلا َفرْدا فكن له من البليا رِدّا أَي َمعْقِلً يُردّ‬
‫عنه البلء والرّدّ الكهف عن كراع وقوله تعال فأَرسله معي رِدّا يصدّقن فيمن قرأَ به يوز أَن‬
‫يكون من العتماد ومن الكهف وأَن يكون على اعتقاد التثقيل ف الوقف بعد تفيف المز‬
‫ويقال وهب هبة ث ارتدّها أَي استردّها وف الديث أَسأَلك إِيانا ل َيرَْتدّ أَي ل يرجع‬
‫والردودة الطلقة وكله من الرّدّ وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال لسراقة بن‬
‫شمٍ أَل أَدلك على أَفضل الصدقة ؟ ابنتك مردودة عليك ليس لا كاسب غيك أَراد أَنا‬
‫ُجعْ ُ‬
‫مطلقة من زوجها فترد إِل بيت أَبيها فأَنفق عليها وأَراد أَل أَدلك على أَفضل أَهل الصدقة ؟‬
‫فحذف الضاف وف حديث الزبي ف دارٍ له وقفها فكتب وللمردودة من بنات أَن تسكنها لَن‬
‫الطلقة ل مسكن لا على زوجها وقال أَبو عمرو الرّدّى الرأَة الردودة الطلقة والردودة‬
‫الُوسَى لَنا ترد ف نصابا والردود الردّ وهو مصدر مثل الحلوف والعقول قال الشاعر ل‬
‫سنَ مَرْدو ِد وقوله ف الديث رُدّوا السائل ولو‬
‫َي ْع َدمُ السائلون اليَ أَ ْفعَلُه ِإمّا نَوالً وِإمّا ُح ْ‬
‫لرْمان والنع كقولك سَلّم فردّ عليه أَي‬
‫حرَقٍ أَي أَعطوه ولو ظلفا مرقا ول يُ ِردْ رَدّ ا ِ‬
‫بِ ِظلْفٍ مُ ْ‬
‫أَجابه وف حديث آخر ل تردوا السائل ولو ِبظِلفٍ أَي ل تردّوه ردّ حرمات بل شيء ولو أَنه‬
‫ظلف وقول عروة بن الورد و َزوّد خيا مالكا ِإنّ مالكا له رَدّةٌ فينا إِذا القوم ُز ّهدُ قال شر‬
‫الرّدّةُ العَ ْطفَة عليهم والرغبة فيهم وردّده ترديدا وتَرْدادا فتردد ورجل مُردّدٌ حائر بائر وف‬
‫حديث الفت ويكون عند ذلكم القتال رَدّةٌ شديدة وهو بالفتح أَي عطفة قوية وبر مُرِدّ أَي‬
‫كثي الوج ورجل مُرِدّ أَي شَبِق والرتداد الرجوع ومنه الُرَْتدّ واستردّه الشيء سأَله أَن َيرُدّه‬
‫عليه والرّدّيدَى الرد وتَرَدّدَ وتَرادّ تراجع وما فيه رِدّيدَى أَي احتباس ول َترْداد وروي عن عمر‬
‫بن عبدالعزيز أَنه قال ل ِردّيدَى ف الصدقة يقول ل تردّ العن أَن الصدقة ل تؤْخذ ف السنة‬
‫مرتي لقوله عليه السلم ل ثِن ف الصدقة أَبو عبيد الرّدّيدَى من الردّ ف الشيء ورِدّيدَى‬
‫لمُولة من‬
‫لصّيصى والرّدّ الظهر وا َ‬
‫بالكسر والتشديد والقصر مصدر من رد يرد كالقَتّيت وا ِ‬
‫الِبل قال أَبو منصور سيت رِدّا لَنا تُردّ من مرتعها إِل الدار يوم الظعن قال زهي رَدّ القِيانُ‬
‫جِمالَ اليّ فاحُتمِلوا إِل الظّهيَةِ أَمرٌ بينهم لَِبكُ ورادّه الشيءَ أَي رده عليه وها يتَرادّان البيعَ‬
‫من الرد والفسخ وهذا الَمر أَ َردّ عليه أَي أَنفع له وهذا الَمر ل رادّة له أَي ل فائدة له ول‬
‫رجوع وف حديث أَب إِدريسَ الولن قال لعاوية إِن كان دَاوَى مَرْضاها ورَدّ أُولدها على‬

‫أُخْراها أَي إِذا تقدمت أَوائلها وتباعدت عن الَواخر ل َي َدعْها تتفرق ولكن يبس التقدمة حت‬
‫ل ْلقِ وف صفته صلى ال عليه وسلم‬
‫تصل إِليها التأَخرة ورجلٌ مُتردّد متمع قصي ليس ِبسَبْطِ ا َ‬
‫ليس بالطويل البائن ول القصي التردّد أَي التناهي ف القصر كأَنه تردد بعض خْلَقه على بعض‬
‫وتداخلت أَجزاؤُه و ُعضْو رِدّيدٌ مكتز متمع قال أبو خراش مكتن الُتُوفُ فَ ُهوّ َج ْونٌ كِنازُ‬
‫حمِ فائ ُلهُ رَدِيدُ والرّدَد والرّدّة أَن تشرب الِبل الاء عَ َللً فترتد الَلبان ف ضروعها وكل‬
‫الل ْ‬
‫شرِقَ ضرع الناقة ويقع فيه اللب وقد‬
‫حامل دنت ولدتا فعظم بطنها وضرعها مُرِدّ والرّدّة أَن يُ ْ‬
‫أَر ّدتْ الكسائي ناقة مُرْ ِمدٌ على مثال مُكرِم ومُرِدّ مثال مُقِل إِذا أَ ْشرَقَ ضرعها ووقع فيه اللب‬
‫وأَردّت الناقة بركت على َندًى فَورِم ضرعها وحياؤها وقيل هو ورم الياء من الضَّبعَة وقيل‬
‫أَرَ ّدتِ الناقة وهي مُردّ وَرمت أَرفاغها وحياؤها من شرب الاء والرّدَدُ والرّدّة ورم يصيبها ف‬
‫لفْل الوهري الرّدّة امتلء الضرع من اللب قبل النتاج عن‬
‫أَخلفها وقيل ورمها من ا َ‬
‫لفّل مَشْيَ الرّوايا بالَزادِ ا ُل ْثقِل ويروى‬
‫الَصمعي وأَنشد لَب النجم َتمْشِي من الرّدّة مَشْيَ ا ِ‬
‫بالزاد الَثقل وتقول منه أَر ّدتِ الشاة وغيها فهي مُرِدّ إِذا أَضرعت وناقة مُرِدّ إِذا شربت الاء‬
‫فورم ضرعها وحياؤها من كثرة الشرب يقال نوق مَرادّ وكذلك المال إِذا أَكثرت من الاء‬
‫فثقلت ورجل مُرِدّ إِذا طالت ُعزْبَتُه فترادّ الاء ف ظهره ويقال بر مُرِدّ أَي كثي الاء قال‬
‫الشاعر ركِبَ البحر إِل البحرِ إِل َغمَراتِ الوتِ ذي ا َل ْوجِ الُ ِردّ وأَردّ البحر كثرت أَمواجه‬
‫وهاج وجاء فلن مُرِدّ الوجه أَي غضبانَ وأَرَدّ الرجلُ انتفخ غضبا حكاه صاحب الَلفاظ قال‬
‫أَبو السن وف بعض النسخ ارَبدّ والرّدّة البقية قال أَبو صخر الذل إِذا ل يكن بي الَبِيبَ ْينِ ِردّةٌ‬
‫سِوىِ ذكر شيء قد مَضى دَرَسَ الذّكر والرّدّة تَقاعُس ف الذقن إِذا كان ف الوجه بعض‬
‫القباحة ويعتريه شيء من جال وقال ابن دريد ف وجهه قبح وفيه رَدّة أَي عيب وشيء رَدّ أَي‬
‫رديء ابن الَعراب يقال للِنسان إِذا كان فيه عيب فيه نَظْرة ورَدّة وخَبْلَة وقال أَبو ليلى ف‬
‫فلن رَدّة أَي يرتد البصر عنه من قبحه قال وفيه نَ ْظرَة أَي قبح الليث يقال للمرأَة إِذا اعتراها‬
‫شيء من خبال وف وجهها شيء من قباحة هي جيلة ولكن ف وجهها بعض الرّدّة وف لسانه‬
‫رَدّ أَي حُبسة وف وجهه رَدّة أَي قبح مع شيء من المال ابن الَعراب الرّدُدُ القباح من الناس‬
‫يقال ف وجهه ردّة وهو رادّ ورَدّادٌ اسم رجل وقيل اسم رجل كان مُجَبّرا نسب إِليهَ ا ُلجَبّرون‬
‫شدّ على قوم ويقول أَنا أَبو شدّاد ث يردّ‬
‫فكل مُجَبّر يقال له ردّاد ورُؤيَ رجل يوم الكُلب يَ ُ‬
‫عليهم ويقول أَنا أَبو رَدّاد ورجل مِرَدّ كثي الردّ والكرّ قال أَبو ذؤَيب مِرَدّ قد نَرى ما كان منه‬
‫ولكن إِنا ُيدْعى النجيب‬

‫( ‪)3/172‬‬

‫( رشد ) ف أَساء ال تعال الرشيدُ هو الذي أَرْشَد اللق إِل مصالهم أَي هداهم ودلم عليها‬
‫َفعِيل بعن ُمفْعل وقيل هو الذي تنساق تدبياته إِل غاياتا على سبيل السداد من غي إِشارة‬
‫سدّد الرّشْد والرّشَد والرّشاد نقيض الغيّ رَشَد الِنسان بالفتح يَرْشُد رُشْدا‬
‫مشي ول تَسْديد مُ َ‬
‫بالضم ورَشِد بالكسر يَرْشَد رَشَدا ورَشادا فهو راشِد ورَشيد وهو نقيض الضلل إِذا أَصاب‬
‫وجه الَمر والطريق وف الديث عليكم بسنت وسنة اللفاء الراشدين من بعدي الراشدُ اسم‬
‫فاعل من رَشَد يَرُشُد رُشْدا وأَرْشَدته أَنا يريد بالراشدين أَبا بكر وعمر وعثمان وعليّا رحة ال‬
‫عليهم ورضوانه وإِن كان عامّا ف كل من سار ِسيَتَهم من الَئمة ورَ ِشدَ أَمرَه وإِن ل يستعمل‬
‫هكذا ونظيه َغبِنْتَ رأْيَك وأَِلمْتَ بطنَك وو ِفقْتَ أَمرَك وبَ ِط ْرتَ عيشك و َسفِهْتَ نفسَك‬
‫وأَر َشدَه ال وأَر َشدَه إِل الَمر ورشّده هداه واستَرْشَده طلب منه الرشد ويقال اسَترْشَد فلن‬
‫ستَرْشِد وف الديث وإِرشاد الضال أَي هدايته الطريقَ‬
‫لَمره إِذا اهتدى له وأَر َشدْتُه فلم يَ ْ‬
‫وتعريفه والرّشَدى اسم للرشاد إِذا أَرشدك إِنسان الطريق فقل ل َي ْعمَ‬
‫( * قوله « ل يعم إل » ف بعض الصول ل يعمى قاله ف الساس ) عليك الرّشْد قال أَبو‬
‫منصور ومنهم من جعل رَ َشدَ َيرْ ُشدُ ورَ ِشدَ يَرْشَد بعن واحد ف الغيّ والضلل والبرشاد‬
‫الداية والدللة والرّشَدى من الرشد وأَنشد الَحر ل نَزَلْ كذا أَبدا ناعِمي ف الرّشَدى ومثله‬
‫امرأَة غَيَرى من الغَيْرَة وحَيَرى من التحي وقوله تعال يا قوم اتبعون أَهدكم سبيل الرشاد أَي‬
‫أَهدكم سبيلَ القصدِ سبيلَ ال وأُخْرِجْكم عن سبيل فرعون والَرا ِشدُ القاصد قال أُسامة بن‬
‫حبيب الذل َتوَقّ أَبا سَ ْهمٍ ومن ل يكن له من ال واقٍ ل ُتصِبْه الَراشِد وليس له واحد إِنا هو‬
‫من باب ما ِسنَ وملمِحَ والرا ِشدُ مقاصِدُ الطرق والطريقُ الَرْشَد نو الَقصد وهو لِرِ ْشدَة وقد‬
‫يفتح وهو نقيض زِْنيَة وف الديث من ادعى ولدا لغي رِ ْشدَة فل يرِث ول يورث يقال هذا‬
‫وعلى رِ ْشدَة إِذا كان لنكاح صحيح كما يقال ف ضده وَلد زِنْية بالكسر فيهما ويقال بالفتح‬
‫وهو أَفصح اللغتي الفراء ف كتاب الصادر ولد فلن لغي رَ ْشدَةٍ وولد ِلغَيّةٍ ولِ َزنْيةٍ كلها بالفتح‬
‫وقال الكسائي يوز لِرِ ْشدَة ولِزَنْيةٍ قال وهو اختيار ثعلب ف كتاب الفصيح فأَما َغيّة فهو‬
‫بالفتح قال أَبو زيد قالوا هو لِرَشْدة ولِ ِزنْية بفتح الراء والزاي منهما ونو ذلك قال الليث‬
‫ب ويقال يا رَِشْدينُ بعن يا‬
‫وأَنشد ِلذِي َغيّة من ُأ ّمهِ ولِرَشْدة َفَيغْلِبها َفحْلٌ على النّسْلِ مُ ْنجِ ُ‬
‫راشد وقال ذو الرمة وكائنْ تَرى من رَشْدة ف كريهة ومن َغّيةٍ يُ ْلقَى عليه الشراشرُ يقول كم‬
‫رُشد لقيته فيما تكرهه وكم غَيّ فيما تبه وتواه وبنو رَشدان بطن من العرب كانوا يس ّموْن‬
‫بن غَيّان فأَساهم سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم بن رَشْدان ورواه قوم بنو رِشْدان‬
‫بكسر الراء وقال لرجل ما اسك ؟ فقال غَيّان فقال بل رَشدان وإِنا قال النب صلى ال عليه‬
‫وسلم رَشْدان على هذه الصيغة ليحاكي به غَيّان قال ابن سيده وهذا واسع كثي ف كلم‬
‫العرب يافظون عليه ويدَعون غيه إِليه أَعن أَنم قد يؤثرون الحاكاة والناسبة بي الَلفاط‬

‫تاركي لطريق القياس كقوله صلى ال عليه وسلم ار ِجعْ َن مأْزورات غي مأْجورات وكقولم‬
‫عَيْناء حَوراء من الي العي وإِنا هو الُور فآثَروا قلب الواو ياء ف الور إِتباعا للعي وكذلك‬
‫قولم إِن لتيه بالغدايا والعشايا جعوا الغداة على غدايا إِتباعا للعشايا ولول ذلك ل يز تكسي‬
‫ُفعْلة على فَعائل ول تلتفتّ إِل ما حكاه ابن الَعراب من أَن الغدايا جع َغدِيّة فإِنه ل يقله أَحد‬
‫غيه إِنا الغدايا إِتباع كما حكاه جيع أَهل اللغة فإِذا كانوا قد يفعلون مثل ذلك متشمي من‬
‫كسر القياس فأَن يفعلوه فيما ل يكسر القياس أَسوغ أَل تراهم يقولون رأَيت زيدا فيقال من‬
‫زيدا ؟ ومررت بزيد فيقال من زيد ؟ ول عذر ف ذلك إِل ماكاة اللفظ ونظي مقابلة غَيّان‬
‫بِرَشْدان ليوفق بن الصيغتي استجازتم تعليق ِفعْل على فاعِل ل يليق به ذلك الفعل لتقدم‬
‫تعليق ِفعْل على فاعل يليق به ذلك الفِعْل وكل ذلك على سبيل الحاكاة كقوله تعال إِنا نن‬
‫مستهزئُون ال يستهزئ بم والستهزاء من الكفار حقيقة وتعليقه بال عز وجل ماز جل ربنا‬
‫وتقدس عن الستهزاء بل هو الق ومنه الق وكذلك قوله تعال يادعون ال وهو خادعهم‬
‫والُخادَعة من هؤلء فيما ييل إِليهم حقيقة وهي من ال سبحانه ماز إِنا الستهزاء والَدع من‬
‫جهَلَ فوقَ جَهْلِ‬
‫جهَ َلنْ أَحدٌ علينا فنَ ْ‬
‫ال عز وجل مكافأَة لم ومنه قول عمرو بن كلثوم أَل ل يَ ْ‬
‫الاهِلينا أَي إِنا نكافئهُم على جَهْلهم كقوله تعال فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بثل ما‬
‫اعتدى عليكم وهو باب واسع كبي وكان قوم من العرب يس ّموْن بن زِنْية فسماهم النب صلى‬
‫ال عليه وسلم ببن رِشْدة والرّشاد وحب الرشاد نبت يقال له الّثفّاء قال أَبو منصور أَهل‬
‫العراق يقولون للحُرْف حب الرشاد يتطيون من لفظ الُرْف لَنه حِرْمان فيقولون حب‬
‫الرشاد قال وسعت غي واحد من العرب يقول للحجر الذي يلُ الكف الرّشادة وجعها‬
‫الرّشاد قال وهو صحيح ورا ِش ٌد ومُرْشِد ورُشَيْد ورُشْد ورَشاد أَساء‬

‫( ‪)3/175‬‬
‫صدَه‬
‫صدُه َرصْدا و َرصَدا يرقبه ور َ‬
‫صدَه بالي وغيه يَ ْر ُ‬
‫صدُ بالشيء الراقب له َر َ‬
‫( رصد ) الرا ِ‬
‫صدٌ بإِحسانك حت أُكافئك به قال‬
‫صدُ الترقب قال الليث يقال أَنا لك مُ ْر ِ‬
‫بالكافأَة كذلك والتّ َر ّ‬
‫والِرصاد ف الكافأَة بالي وقد جعله بعضهم ف الشر أَيضا وأَنشد ل ُهمّ َربّ الراكب السافر‬
‫صدُ إِل بالشر ويقال للحية الت‬
‫صدُ بالواجر فالية ل تُ ْر ِ‬
‫ا ْحفَظْه ل من أَعُينِ السواحر وحَّيةٍ تُ ْر ِ‬
‫تَ ْرصُد الارة على الطريق لتلسع رصيد وال ّرصِيدُ السبع الذي يَ ْرصُد ِليَثِب وال ّرصُود من الِبل‬
‫صدُ القوم يَ ْرصُدون كالَرَس يستوي فيه الواحد‬
‫الت تَ ْرصُد شرب الِبل ث تشرب هي وال ّر َ‬
‫صدَ له بالي والشر‬
‫صدَة بالضم الزّبْية وقال بعضهم أَر َ‬
‫والمع والؤنث وربا قالوا أَرصاد وال ّر ْ‬
‫صدَ له الَمر أَعدّه والرتصاد ال ّرصْد وال ّرصَد‬
‫صدَه ترقبه وأَر َ‬
‫ل يقال إِل بالَلف وقيل تَ َر ّ‬

‫صدُون وهو اسم للجمع وقال ال عز وجل والذين اتذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا‬
‫الرَت ِ‬
‫بي الؤمني وإِرصادا لن حارب ال ورسوله قال الزجاج كان رجل يقال له أَبو عامر الراهب‬
‫حارَب النبّ صلى ال عليه وسلم ومضى إِل هِرَقْلَ وكان أَحد النافقي فقال النافقون الذين‬
‫بنوا مسجد الضرار نبن هذا السجد وننتظر أَبا عامر حت ييء ويصلي فيه والِرصاد النتظار‬
‫وقال غيه الِرصاد الِعداد وكانوا قد قالوا َنقْضي فيه حاجتنا ول يعاب علينا إِذا خلونا‬
‫ونَ ْرصُده لَب عامر حت ميئه من الشام أَي نعدّه قال الَزهري وهذا صحيح من جهة اللغة‬
‫صدْت له شيئا‬
‫صدُه إِذا ترقبته وأَ ْر َ‬
‫صدْت فلنا أَر ُ‬
‫روى أَبو عبيد عن الَصمعي والكسائي ر َ‬
‫صدُه أَعددت له وف حديث أَب ذر قال له النب صلى ال عليه وسلم ما أُحِبّ عِندي‬
‫أُ ْر ِ‬
‫( * قوله « ما أحب عندي » كذا بالصل ولعله ما أحب ان عندي والديث جاء بروايات‬
‫صدُه أَي‬
‫كثية ) مِثلَ أُ ُحدٍ ذهبا َفأُنفِقَه ف سبيل ال وتُسي ثالثةٌ وعندي منه دينارٌ إِلّ دينار أُ ْر ِ‬
‫ص ْدتُ له العقوبة إِذا أَعددتا له‬
‫ُأ ِعدّه لدين يقال أَرصدته إِذا قعدت له على طريقه ترقبه وأَ ْر َ‬
‫صدَ ال على َمدْرجته ملَكا أَي‬
‫وحقيقتُه جعلتها له على طريقه كالترقبة له ومنه الديث فأَ ْر َ‬
‫وكله بفظ الدرجة وهي الطريق وجعله َرصَدا أَي حافظا ُمعَدّا وف حديث السن بن علي‬
‫صدَها لشراء خادم وروي عن‬
‫وذكر أَباه فقال ما َخلّف من دنياكم إِل ثلثمائة درهم كان أَر َ‬
‫ابن سيين أَنه قال كانوا ل يَ ْرصُدون الثمار ف الدّيْن وينبغي أَن يُ ْرصَد العيُ ف الدّيْن قال‬
‫وفسره ابن البارك فقال إِذا كان على الرجل دين وعنده من العي مثله ل تب الزكاة عليه وإِن‬
‫كان عليه دين وأَخرجت أَرضه ثرة يب فيها العشر ل يسقط العشر عنه من أَجل ما عليه من‬
‫الدين لختلف حكمهما وفيه خلف قال أَبو بكر قولم فلن يَ ْرصُد فلنا معناه يقعد له على‬
‫صدُ والِرْصادُ عند العرب الطريق قال ال عز وجل واقعدوا لم كل مَرصد قال‬
‫طريقه قال والَ ْر َ‬
‫الفراء معناه واقعدوا لم على طريقهم إِل البيت الرام وقيل معناه أَي كونوا لم َرصَدا‬
‫لتأْخذوهم ف أَيّ وجه توجهوا قال أَبو منصور على كل طريق وقال عز وجل إِنّ ربك‬
‫لبالرصاد معناه لبالطريق أَي بالطريق الذي مرّك عليه وقال عديّ وإِنّ النايا للرجالِ ِب َم ْرصَد‬
‫وقال الزجاج أَي يرصد من كفر به وصدّ عنه بالعذاب وقال ابن عرفة أَي يَ ْرصُد كل إِنسان‬
‫حت يازِيَه بفعله ابن الَنباري الِرصاد الوضع الذي ترصد الناس فيه كالضمار الوضع الذي‬
‫صدُ مثل الِرصاد وجعه الراصد وقيل الرصاد‬
‫ضمّر فيه اليل من ميدان السباق ونوه والَ ْر َ‬
‫ُت َ‬
‫صدُ فيه العدوّ وقال الَعمش ف قوله إِنّ ربك لبالرصاد قال الرصاد ثلثة‬
‫الكان الذي يُ ْر َ‬
‫جسور خلف الصراط جسر عليه الَمانة وجسر عليه الرحم وجسر عليه الربّ وقال تعال إِن‬
‫جهنم كانت مرصادا أَي تَ ْرصُد الكفار وف التنيل العزيز فإِنه يسلك من بي يديه ومن خلفه‬
‫رصدا أَي إِذا نزل اللَك بالوحي أَرسل ال معه رصدا يفظون اللك من أَن يأْت أَحد من النّ‬
‫فيستمع الوحي فيخب به الكهنة ويبوا به الناس فيساووا الَنبياء والَ ْرصَد كالرصَد والرصاد‬

‫ك بغاضَت‬
‫والَ ْرصَد موضع الرصد ومراصد اليات مكامنها قال الذل أَبا َمعْقَلٍ ل يُوطِئَ ْن َ‬
‫صدُ ليثب قال أَسليم ل تعد أَم رصِيدٌ‬
‫صدِها العُرْم وليث رصيد يَ ْر ُ‬
‫رُؤوسَ الَفاعي ف مَرا ِ‬
‫أَك َلكْ ؟ وال ّرصْد وال ّرصَد الطر يأْت بعد الطر وقيل هو الطر يقع َأوّلً لا يأْت بعده وقيل هو‬
‫َأوّل الطر الَصمعي من أَساء الطر الرصْد ابن الَعراب الرصَد العهاد تَ ْرصُد مطرا بعدها قال‬
‫فإِن أَصابا مطر فهو العشب واحدتا عِ ْهدَة أَراد نَبَت العُشْب أَو كان العشب قال وينبت البقل‬
‫صدَة و َرصْدة الَخية عن ثعلب قال أَبو عبيد يقال قد كان قبل‬
‫حينئذ مقترحا صُلْبا واحدته َر َ‬
‫صدَت الَرض‬
‫صدَة وال ّرصْدة بالفتح الدّفعة من الطر والمع رصاد وتقول منه ُر ِ‬
‫هذا الطر له َر ْ‬
‫فهي مرصودة وقال أَبو حنيفة أَرض مُرصِدة مطرت وهي ترجى لَن تنبت والرصد حينئذ‬
‫الرجاء لَنا ترجى كما ترجى الائل‬
‫( * قوله « ترجى الائل » مرة قالا بالمز ومرة باليم وكلها صحيح ) وجع الرصد أَرصاد‬
‫وأَرض مرصودة ومُ ْرصَدة أَصابتها ال ّرصْدة وقال بعض أَهل اللغة ل يقال مرصودة ول مُ ْرصَدَة‬
‫إِنا يقال أَصابا َرصْد و َرصَد وأَرض مُرصِدة إِذا كان با شيء من رصَد ابن شيل إِذا مُطرت‬
‫الَرض ف َأوّل الشتاء فل يقال لا مَرْت َلنّ با حينئذ رصدا والرصد حينئذ الرجاء لا كما‬
‫ترجى الامل ابن الَعراب ال ّرصْدة ترصد وَلْيا من الطر الوهري الرصَد بالتحريك القليل من‬
‫الكلِ والطر ابن سيده الرصد القليل من الكلِ ف أَرض يرجى لا حَيَا الربيع وأَرض مُ ْرصِدة‬
‫ل ويقال با رصد من حيا وقال عرّام الرصائد والوصائد مصايدُ تُعدّ للسباع‬
‫صدٌ من الك ِ‬
‫فيها َر َ‬

‫( ‪)3/177‬‬
‫ضدْته‬
‫ضمْتُه فارَتضَم إِذا َن َ‬
‫ضدْت التاح فارَتضَد ورَ َ‬
‫( رضد ) الَزهري قرأْت ف نوادر الَعراب ر َ‬

‫( ‪)3/179‬‬
‫( رعد ) ال ّر ْعدَة النافض يكون من الفزع وغيه وقد أُ ْر ِعدَ فارَت َعدَ وتَ َر ْعدَد أَخَذته الرعدة‬
‫والرتعاد الضطراب تقول أَرعده فارتعد وأُ ْر ِعدَت فرائصه عند الفزع وف حديث زيد بن‬
‫الَسود فجيء بما تُ ْرعَد فرائصهما أَي ترجف وتضطرب من الوف ورجل تِ ْرعِيد و ِرعْديد‬
‫و ِرعْديدَة جبان ُي ْر َعدُ عند القتال جبنا قال أَبو العيال ول ُزمّيْ َلةٌ ِرعْدي دَةٌ َرعِشٌ إِذا ركبوا‬
‫ش وهو يَ ْرَتعِدُ وَيرَْتعِشُ ونبات رعديد‬
‫ورجل ِرعْشيش مثل َرعْديد والمع رعاديد ورعاشِي ُ‬
‫ناعم أَنشد ابن الَعراب والازِبازِ السِّنمَ الرّعديدا وقد تَ َرعّد وامرأَة رِعديدة يترجرج لمها من‬
‫َنعْمتها وكذلك كلّ شيءٍ مترجرج كالقَريس والفالوذ والكثيب ونوه فهو يََترَعدَد كما تترعدد‬

‫الَليَة قال العجاج فهو كَ ِرعْديدِ الكَثيب الَيْهم والرّعديد الرأَة الرّخْصة وقيل لَعراب أَتعرف‬
‫الفالوذ ؟ قال نعم أَصفر ِرعْديد وجارية ِرعْديدة تارّة ناعِمة وجَوارٍ رعاديدُ ابن الَعراب‬
‫سدِ كال ُغصْن بي‬
‫جَ‬
‫وكثيب مُ ْرعِد أَي مُنْهال وقد أُ ْر ِعدَ ِإرْعادا وأَنشد وكفَلٌ يَرَْتجّ تَحتَ الِ ْ‬
‫الُهَدات الُ ْرعَد أَي ما تهد من الرمل والرعد الصوت الذي يسمع من السحاب وأَ ْرعَد القوم‬
‫وأَبرَقوا أَصابم رعد وبرق ورعَدت السماء َت ْرعُد وترعَد رعْدا ورُعودا وأَ ْرعَدت صوّتت‬
‫للِمطار وف الثل رب صَلَفٍ تتَ الراعدَة يضرب للذي يكثر الكلم ول خي عنده وسحابة‬
‫رعّادة كثية الرعد وقال اللحيان قال الكسائي ل نسمعهم قالوا رعادة وأَ ْرعَدنا سعنا ال ّر ْعدَ‬
‫و ُر ِعدْنا أَصابنا الرعد وقال اللحيان لقد أَ ْرعَدنا أَي أَصابنا رَعد وقوله تعال يسبح الرعد بمده‬
‫واللئكة من خيفته قال الزجاج جاء ف التفسي أَنه ملك يزجر السحاب قال وجائز أَن يكون‬
‫صوت الرعد تسبيحه لَن صوت الرعد من عظيم الَشياء وقال ابن عباس الرعد ملك يسوق‬
‫السحاب كما يسوق الادي الِبل بُدائه وسئل وهب بن منبه عن الرعد فقال ال أَعلم وقيل‬
‫الرعد صوت السحاب والبق ضوءٌ ونور يكونان مع السحاب قالوا وذكر اللئكة بعد الرعد‬
‫ف قوله عز وجل ويسبح الرعد بمده واللئكة يدل على أَن الرعد ليس بلك وقال الذين‬
‫قالوا الرعد ملك ذكر اللئكة بعد الرعد وهو من اللئكة كما يذكر النس بعد النوع وسئل‬
‫عليّ رضي ال عنه عن الرعد فقال مَلَك وعن البق فقال مَخاريقُ بأَيدي اللئكة من حديد‬
‫وقال الليث الرعد ملك اسه الرعد يسوق السحاب بالتسبيح قال ومن صوته اشتق فعل َر َعدَ‬
‫يَ ْرعُد ومنه ال ّر ْعدَة والرتعاد وقال الَخفش أَهل البادية يزعمون أَن الرعد هو صوت السحاب‬
‫والفقهاء يزعمون أَنه ملك و َرعَدت الرأَة وأَرْعدَت تسنت وتعرّضت و َر َعدَ ل بالقول يَ ْرعُد‬
‫َرعْدا وأَ ْرعَد تدّدَ وأَوعد وإِذا َأوْعد الرجل قيل أَ ْر َعدَ وأَبرَقَ و َر َعدَ وبرَقَ قال ابن أَحر يا جَلّ‬
‫ما َب ُعدَت عليك بِلدُنا وطِلبُنا فابرُقْ بأَرضك وا ْرعُد الَصمعي يقال َرعَدت السماء وبَرَقت‬
‫ور َعدَ له وبرق له إِذا أَوعده ول ييز أَر َعدَ ول أَب َرقَ ف الوعيد ول السماء وكان أَبو عبيدة‬
‫يقول َر َعدَ وأَر َعدَ وبرق وأَبرَقَ بعن واحد ويتج بقول الكميت أَ ْر ِعدْ وأَبرِقْ يا يزي دُ فما‬
‫وعِيدُك ل بضائر ول يكن الَصمعي يتج بشعر الكميت وقال الفراء ر َعدَت السماءُ وَبرَقَت‬
‫رعْدا ورُعودا وبَرْقا وبُروقا بغي أَلف وف حديث أَب مليكة إِن ُأمّنا ماتت حي رعَد الِسلمُ‬
‫وبَرَق أَي حي جاء بوعيده وتَ َهدّده ويقال للسماء النتظَرَة إِذا كثر الرعد والبق قبل الطر قد‬
‫أَرعدت وأَبرقت ويقال ف ذلك كله ر َعدَت وَبرَقَت ويقال هو ُي َر ْعدِدُ أَي يُلحف ف السؤال‬
‫ورجل َرعّادة و َرعّاد كثي الكلم وال ّرعَيْداءُ ما يرمى من الطعام إِذا ُنقّي كالزؤانِ ونوه وهي ف‬
‫بعض نسخ الصنف ُرغَيْداء والغي أَصح‬
‫( * قوله « والغي أصح » كذا بالصل بإعجام الغي وف شرح القاموس والعي أصح باهالا‬
‫ونسبها للفراء )‬

‫وال ّرعّاد ضرب من سك البحر إِذا مسه الِنسان َخدِ َرتْ يده وعضده حت يَرَْت ِعدَ ما دام‬
‫السمك حيّا وقولم جاء بذاتِ ال ّر ْعدِ والصّلِيلِ يعن با الرب وذاتُ الرّوا ِعدِ الداهية وبنو‬
‫راعِد بطن وف الصحاح بنو راعِدة‬

‫( ‪)3/179‬‬
‫( رغد ) عيش رغْد كثي وعيش َرغَد و َر ِغدٌ ورغِيد وراغِد وأَرغدُ الَخية عن اللحيان‬
‫خصِبٌ رفِيهٌ غزير قال أَبو بكر ف ال ّرغْد لغتان َرغْد و َرغَد وأَنشد فيا ظَبْيُ كُلْ َرغْدا هنيئا ول‬
‫مُ ْ‬
‫تَخَف فإِنّي لكم جارٌ وإِن ِخفُْتمُ الدّهرا وقوم َرغَد ونسوة َرغَد مُخْصبون مغزرون تقول َر ِغدَ‬
‫عيشُهم و َرغُد بكسر الغي وضمها وأَرغَد فلن أَصاب عيشا واسعا وأَرغد القوم أَ ْخصَبوا‬
‫وأَرغَد القوم صاروا ف عيش رغد وأَرغد ماشيته تركها و َسوْمَها وعيشَة َرغْد و َرغَد أَي واسعة‬
‫طيبة والر ْغدُ الكثي الواسع الذي ل يُعييك من مال أَو ماء أَو عيش أَو كلٍ والَ ْرغَدة الروضة‬
‫وال ّرغِيدة اللب الليب ُيغْلى ث يذر عليه الدقيق حت يتلط ويُساط فيلعق لعقا وارْغادّ اللب‬
‫ارْغيدادا أَي اختلط بعضه ببعض ول تتم خُثورتُه بعدُ وا ُلرْغادّ اللب الذي ل تتم خُثورته ورجل‬
‫صدِرُه وكذلك‬
‫مُرْغادّ استيقظ ول يقض كراه ففيه ثَقلة والُرْغادّ الشاك ف رأْيه ل يدري كيف ُي ْ‬
‫الِرغِيداد ف كل متلط والُرْغادّ الغضبان التغي اللون غضبا وقيل هو الذي ل ييبك من‬
‫الغيظ والُرْغادّ الذي أَجهده الرض وقيل هو إِذا رأَيت فيه َخمْصا وفتورا ف طَرْفه وذلك ف‬
‫َب ْدءِ مرضه وتقول ارغادّ الريض إِذا عرفت فيه ضعضعة من هزال وقال النضر ارغادّ الرجل‬
‫ارغِيدادا فهو مُرغا ّد وهو الذي بدأَ به الوجع فأَنت ترى فيه خَمصا ويُبْسا وفَتْرة وقيل ارغادّ‬
‫ارغيدادا وهو الريض الذي ل ُيجْهد والنائم الذي ل َيقْضِ كراه فاستيقظ وفيه ثقلة‬

‫( ‪)3/180‬‬
‫( رفد ) الرّفْد بالكسر العطاء والصلة والرّفْد بالفتح الصدر رَ َفدَه يَرْ ِفدُه رَفْدا أَعطاه ورَ َفدَه‬
‫وأَرْفَده أَعانه والسم منهما الرّفْد وترافدوا أَعان بعضهم بعضا والَرْ َفدُ والُرْ َفدُ العونة وف‬
‫الواشي لبن برّي قال دُكي خي امرئٍ قد جاء مِن َم َعدّهْ مِن قَبْ ِلهِ أَو را ِفدٍ من بعدِهْ الرافد هو‬
‫الذي يلي الَلِك ويقوم مقامه إِذا غاب والرّفادة شيء كانت قُرَيش تترافد به ف الاهلية‬
‫فيُخْرج كل إِنسان مالً بقدر طاقته فيجمعون من ذلك مالً عظيما أَيام الوسم فيشترون به‬
‫للحاج الُزر والطعام والزبيب للنبيذ فل يزالون ُي ْطعِمون الناس حت تنقضي أَيام موسم الج‬
‫وكانت الرّفادَة والسّقاية لبن هاشم والسّدانة واللّواء لبن عبد الدار وكان َأوّلَ من قام‬

‫شمِه الثريد وف الديث من اقتراب الساعة أَن‬
‫بالرّفادة هاشمُ بن عبد مناف وسي هاشا َل ْ‬
‫يكون الفيءُ رِفْدا أَي صلة وعطية يريد أَن الراج والفَيء الذي ْيصُل وهو لماعة السلمي‬
‫أَهلِ الفَيء يصي صلت وعطايا ويُخَص به قوم دون قوم على قدر الوى ل بالستحقاق ول‬
‫يوضع مواضعه والرّ ْفدُ الصلة يقال رَ َفدْتُه رَفْدا والسم الرّفْد والِرْفاد الِعطاء والِعانة‬
‫والرافَدة الُعاونة والتّرافد التعاون والستِرفاد الستعانة والرتفاد الكسب والتّرفيدُ التّسويدُ‬
‫يقال رُ ّفدَ فلن أَي ُسوّدَ وعظم ورَفّد القومُ فلنا َسوّدوه ومَلّكوه أَمرهم والرّفادة دِعامة‬
‫السرج والرحل وغيها وقد رَفَده وعليه يَرْفِده رَفْدا وكلّ ما أَمسك شيئا فقد رَفده أَبو زيد‬
‫رَفَدتُ على البعي أَرْ ِفدُ رَِفْدا إِذا جعلت له رِفادة قال الَزهري هي مثل رفادة السرج والرّوا ِفدُ‬
‫خشب السقف وأَنشد الَحر رَوا ِفدُه أَك َرمُ الرافِداتِ بَخٍ لكَ َبخّ ِلبَحْرٍ ِخضَم وارَتفَد الالَ‬
‫اكتسبه قال الطرماح َعجَبا ما عَجِبْتُ من واهِبِ الا لِ يُباهي به وَيرَْت ِفدُه وُيضِيعُ الذي قد‬
‫آوْجَبَه اللّ هُ عليه فليس َيعَْت ِمدُه‬
‫( * قوله « فليس يعتمده » الذي ف الساس يعتهده أي يتعهده وكل صحيح )‬
‫والرّفْد والرّفْد والِرْفَد والَرْ ِفدُ العُسّ الضخم وقيل القدح العظيم الضخم والعُسّ ال َقدَح‬
‫الضخم يروي الثلثة والَربعة وال ِعدّة وهو أَكب من ال ُغمَر والرّ ْفدُ أَكب منه وعمّ بعضهم به‬
‫القدَح أَي َقدْرٍ كان والرّفودُ من الِبل الت تلَو ه ف حلبة واحدة وقيل هي الدائمة على‬
‫مِحْلَبها عن ابن الَعراب وقال مرة هي الت تُتابِعُ الَلَب وناقة رَفُود َتمْلُ مِرْفَدها وف حديث‬
‫سقِ الَجِيجَ وَننْ َحرِ ا ِلذْل َقةَ الرّ ُفدَا الرّ ُفدُ بالضم جع رَفُود وهي الت تلُ الرّفْد‬
‫حفر زمزم أَل نَ ْ‬
‫ف حلبة واحدة الصحاح والِرْ َفدُ الرّفْد وهو القدح الضخم الذي يقرى فيه الضيف وجاء ف‬
‫حةُ تَرُوحُ بِرِ ْفدٍ وَت ْغدُو ِبرِ ْفدٍ قال ابن البارك الرّفْد القَدح تُحتلَب الناقة‬
‫الديث نعم الِنْحة ال ّلقْ َ‬
‫ف قدح قال وليس من العونة وقال شر قال ا ُلؤَ ّرجُ هو الرّفد للِناء الذي يتلب فيه وقال‬
‫الَصمعي الرّفد بالفتح وقال شر رَفْد ورِفْد القدح قال والكسر أَعرب ابن الَعراب الرّفْد أَكب‬
‫س ويقال ناقة رَفُود َتدُوم على إِنائها ف شتائها لَنا تُجاِلحُ الشجر وقال الكسائي الرّفْد‬
‫من العُ ّ‬
‫والِرْفَد الذي ُتحْلَبُ فيه وقال الليث الرّفد العونة بالعطاء وسقْي اللب وال َقوْل وكلّ شيءٍ وف‬
‫حديث الزكاة َأ ْعطَى زكاةَ ماله طَيَّبةً با نفسُه را ِف َدةً عليه الرّافدة فاعلة من الرّفْد وهو الِعانة‬
‫يقال رَ َفدْته أَي َأعَنْتُه معناه إِن ُتعِينَه َنفْسُه على أَدائها ومنه حديث عُبادة أَل ترون أَن ل أَقُوم‬
‫إِلّ رِفْدا أَي إِل أَن أُعان على القيام ويروى رَفْدا بفتح الراء وهو الصدر وف حديث ابن عباس‬
‫والذين عاقدت أَيانُكم من النصرة والرّفادة أَي الِعانة وف حديث وَفْد َمذْحِج حَيّ ُحشّد رُفّد‬
‫جع حاشد ورافد والرّفْد النصيب وقال أَبو عبيدة ف قوله تعال بِئْسَ الرّ ْفدُ الرفود قال مازُه‬
‫مازُ العون الجاز يقال رَ َف ْدتُه عند الَمي أَي أَعنته قال وهو مكسور الَول فإِذا فتحتَ َأوّله‬
‫فهو الرّفد وقال الزجاج كل شيء جعلته عونا لشيء أَو استمددت به شيئا فقد رَ َفدْته يقال‬

‫َع َمدْت الائط وأَسَْندْته ورَ َفدْته بعن واحد وقال الليث رفدت فلنا مَرْفَدا قال ومن هذا‬
‫سأْل يَبَْتغِي‬
‫أُخذت رِفادَة السرج من تته حت يرتفع والرّ ْفدَة العُصبة من الناس قال الراعي مُ َ‬
‫الَقْوامُ نائلَه من كل َقوْم قَطي َحوْلَه رِ َفدُ وا ِلرْفَد العُظّامةُ تََتعَظّم با الرأَة الرّسْحاء والرّفادة‬
‫خرقة يُرْ َفدُ با الُرْح وغيه والتّرْفِيدُ العجيزة اسم كالّتمْتِي والتّنْبيت عن ابن الَعراب وأَنشد‬
‫سنٌ تَرْفِيدُها مَت تَرانا قاِئمٌ َعمُودُها ؟ أَي نقيم فل‬
‫تقول َخوْدٌ سَلِسٌ ُعقُودُها ذاتُ وِشاحٍ َح َ‬
‫لوْد ملت الرحلة لنعمتها فسأَلت مت تكون‬
‫نظعن وإِذا قاموا قامت عمد أَخبيتهم فكأَنّ هذه ا َ‬
‫الِقامة والفض ؟ والترفيد نو من ا َلمْلَجة وقال أُمية بن أَب عائذ الذل وإِن ُغضّ من َغرْبِها‬
‫جلْسٍ طُوالْ أَراد بالَلس أَصل ذنبها والرافيد الشاءُ ل ينقطع لبنها‬
‫رَ ّف َدتْ وشيجا وأَْل َوتْ بِ َ‬
‫صيفا ول شتاء والرّافدَان دجلة والفرات قال الفرزدق يعاتب يزيد بن عبد اللك ف تقدي أَب‬
‫الثن عمر بن هبية الفزاري على العراق ويهجوه َبعَثْتَ إِل العراقِ ورا ِفدَيْه فَزَاريّا أَ َحذّ َيدِ‬
‫ال َقمِيص أَراد أَنه خفيف نسبه إِل اليانة وبنو أَرْ ِفدَة الذي ف الديث جنس من البش‬
‫يرقصون وف الديث أَنه قال للحبشة دونكم يا بن أَرْ ِفدَة قال ابن الَثي هو لقب لم وقيل هو‬
‫اسم أَبيهم الَقدم يعرفون به وفاؤه مكسورة وقد تفتح ورُفَيدة أَبو حيّ من العرب يقال لم‬
‫الرفيدات كما يقال لل هُبَيْرة ا ُلبَيْرات‬

‫( ‪)3/181‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful