‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( نكر ) النّكْرُ والنّكْراءُ الدّهاءُ والفِطنة ورجل نَكِرٌ ونَكُرٌ ونُكُرٌ ومُنْكَرٌ من قوم مَناكِي دَاهٍ َف ِطنٌ‬
‫حكاه سيبويه قال ابن جن قلت لَب عليّ ف هذا ونوه أَفتقول إِنّ هذا لَنه قد جاء عنهم‬
‫حمِق ومِحْماقٍ وغي‬
‫ث ومِئْناثٍ ومُ ْ‬
‫مُ ْفعِلٌ و ِمفْعالٌ ف معن واحد كثيا نو ُمذْ ِك ٍر و ِمذْكا ٍر ومُؤْنِ ٍ‬
‫سمّ‬
‫حمِقا فكأَنه جع مِحْماقا وكذلك مَ َ‬
‫ذلك فصار جع أَحدها كجمع صاحبه فإِذا َجمَعَ مُ ْ‬
‫ص وناقة هِجانٌ ونوقٌ هِجانٌ كُسّرَ فيه فِعالٌ على‬
‫ومَسامّ كما أَن قولم دِرْعٌ دِلصٌ وَأدْرُعٌ دِل ٌ‬
‫فِعالٍ من حيث كان فِعالٌ و َفعِيلٌ أُختي كلتاها من ذوات الثلثة وفيه زائدة َمدّة ثالثة فكما‬
‫َكسّرُوا َفعِيلً على فِعالٍ نو ظريف وظراف وشريف وشراف كذلك َكسّرُوا فِعالً على فِعال‬
‫فقالوا درع دِلصٌ وأَدْرُعٌ دِلصٌ وكذلك نظائره ؟ فقال أَبو عليّ فلست أَدفع ذلك ول آباه‬
‫وامرأَة نَك ٌر ول يقولوا مُنْكَرَةٌ ول غيها من تلك اللغات التهذيب امرأَة نَكْراء ورجل مُنْكرٌ دَاهٍ‬
‫ول يقال للرجل أَنْكَرُ بذا العن قال أَبو منصور ويقال فلن ذو نَكْراءَ إِذا كان داهِيا عاقلً‬
‫وجاعة الُنْكَرِ من الرجال مُنْكَرُو َن ومن غي ذلك يمع أَيضا بالناكي وقال الُقيبل القين‬
‫لحُودُ والُناكَرَةُ الُحا َرَبةُ‬
‫مُسَْتقْبِلً صُحُفا تدْمى طَواِبعُها وف الصّحائِفِ حَيّاتٌ مَنا ِكيُ والِنْكارُ ا ُ‬
‫وناكَرَهُ أَي قاتَ َلهُ لَن كل واحد من التحاربي يُناكِرُ الخر أَي يُداهِيه ويُخا ِدعُه يقال فلن‬
‫يُناكِرُ فلنا وبينهما مُناكَرَةٌ أَي مُعاداة وقِتالٌ وقال أَبو سفيان بن حرب إِن ممدا ل يُناكِرْ أَحدا‬
‫إِل كانت معه الَهوالُ أَي ل يارب إِل كان منصورا بال ّرعْبِ وقوله تعال أَنْكَرَ الَصواتِ‬
‫ص ْوتُ المي قال أَقبح الَصوات ابن سيده والنّكْرُ والنّكُرُ الَمر الشديد الليث الدّهاءُ والنّ ْكرُ‬
‫َل َ‬

‫نعت للَمر الشديد والرجل الداهي تقول َفعَلَه من نُكْرِه ونَكارَتِه وف حديث معاوية رضي ال‬
‫عنه إِن لَكْ َرهُ النّكارَةَ ف الرجل يعن الدّهاءَ والنّكارَةُ الدّهاء وكذلك النّكْرُ بالضم يقال‬
‫للرجل إِذا كان َفطِنا مُنْكَرا ما أَشدّ نُكْرَه ونَكْرَه أَيضا بالفتح وقد نَ ُكرَ الَمر بالضم أَي صَعُبَ‬
‫واشَتدّ وف حديث أَب وائل وذكر أَبا موسى فقال ما كان أَنْكَرَه أَي أَدْهاهُ من النّكْرِ بالضم‬
‫وهو الدّهاءُ والَمر الُنْكَرُ وف حديث بعضهم‬
‫( * قوله « وف حديث بعضهم » عبارة النهاية وف حديث عمر بن عبد العزيز ) كنتَ ل أَ َشدّ‬
‫نَكَرَةٍ النكرة بالتحريك السم من الِنْكارِ كالّن َفقَةِ من الِنفاق قال والنّكِ َرةُ إِنكارك الشيء وهو‬
‫نقيض العرفة والنّكِرَةُ خلف العرفة ونَكِرَ الَمرَ نَكِيا وأَنْكَرَه ِإنْكارا ونُكْرا جهله عن كراع‬
‫قال ابن سيده والصحيح أَن الِنكار الصدر والنّكْر السم ويقال أَنْكَ ْرتُ الشيء وأَنا أُنْكِرُه‬
‫إِنكارا ونَكِرْتُه مثله قال الَعشى وَأنْكَرَتْن وما كان الذي نَكِ َرتْ من الوادثِ إِل الشّيْبَ‬
‫والصّلَعا وف التنيل العزيز نَكِ َر ُهمْ وَأوْجَسَ منهم خِيفَةً الليث ول يستعمل نَكِرَ ف غابر ول‬
‫َأمْرٍ ول ني الوهري نَكِ ْرتُ الرجلَ بالكسر نُكْرا ونُكُورا وأَنْكَرْتُه واسْتَنْ َكرْتُه كله بعن ابن‬
‫سيده وا ْستَنْكَرَه وتَناكَرَه كلها كنَكِرَه قال ومن كلم ابن جن الذي رأَى الَخفشُ ف البَطِيّ‬
‫سنٌ لَنك ل تَتَناكَرُ الياءَ الُول إِذا كان الوزن قابلً لا‬
‫من أَن الُبْقاةَ إِنا هي الياءُ الُول حَ َ‬
‫والِنْكارُ الستفهام عما يُنْكِرُه وذلك إِذا أَنْ َك ْرتَ أَن تُ ْثبِتَ رَأْيَ السائل على ما ذَ َكرَ أَو تُنْكِرَ‬
‫أَن يكون رأْيه على خلف ما ذكر وذلك كقوله ضربتُ زيدا فتقول مُنْكِرا لقوله أَزَْيدَنِيهِ ؟‬
‫ومررتُ بزيد فتوقل أَزَْيدِنِيهِ ؟ ويقول جاءن زيد فتقول أَزَْي ُدنِيه ؟ قال سيبويه صارت هذه‬
‫الزيادة َعلَما لذا العن كعَلمِ الّندَْبةِ قال وتركت النون لَنا كانت ساكنة ول يسكن حرفان‬
‫التهذيب والسْتِنْكارُ استفهامك أَمرا ُتنْكِرُه واللزمُ من َفعْلِ النّكْرِ الُنْكَرِ نَكُرَ نَكا َرةً والُنْكَرُ من‬
‫الَمر خلف العروف وقد تكرر ف الديث الِنْكارُ والُنْ َك ُر وهو ضد العروف وكلّ ما قبحه‬
‫الشرع وحَ ّرمَهُ وكرهه فهو مُنْكَرٌ ونَكِرَه يَنْكَرُه نَكَرا فهو مَنْكُورٌ وا ْستَنْكَرَه فهو مُسْتَنْ َكرٌ‬
‫والمع مَنا ِكيُ عن سيبويه قال أَبو السن وإِنا أَذكُرُ مثل هذا المع لَن حكم مثله أَن المع‬
‫بالواو والنون ف الذكر وبالَلف والتاء ف الؤنث والنّكْرُ والنّكْراءُ مدود ا ُلنْكَرُ وف التنيل‬
‫العزيز لقد جئت شيئا نُكْرا قال وقد يرك مثل عُسْرٍ وعُسُرٍ قال الشاعر الَ ْسوَدُ بنُ َي ْعفُرَ أََتوْن‬
‫فلم أَرْضَ ما َبيّتُوا وكانوا أََتوْن بِشيءٍ نُكُرْ ِ ُلنْكِحَ أَّيمَ ُهمْ مُ ْنذِرا وهل يُنْكحُ العبدَ حُرّ لِحُرّْ ؟‬
‫ضدٍ وَأعْضادٍ‬
‫ورجل نَكُرٌ ونَكِرٌ أَي داهٍ مُنْكَرٌ وكذلك الذي يُنْكِرُ الُنْكَرَ وجعهما أَنْكارٌ مثل َع ُ‬
‫سرّكَ إِل حال تَكْ َرهُها منه والنّ ِكيُ اسم‬
‫وكَِبدٍ وأَكباد والتّنَكّرُ الّتغَيّرُ زاد التهذيب عن حالٍ تَ ُ‬
‫الِنْكارِ الذي معناه التغيي وف التنيل العزيز فكيف كان نَكِيي أَي إِنكاري وقد نَكّرَه فتَنَكّرَ‬
‫لوَلءِ والُراجِ‬
‫أَي َغيّرَه فَتغَيّرَ إِل مهولٍ والنّ ِكيُ والِنكارُ تغيي الُنْكَرِ والنّكِرَةُ ما يرج من ا ُ‬
‫صدِيد وكذلك من الزّ ِحيِ يقال أُسْهِلَ فلنٌ نَكِرةً ودَما وليس له ِفعْلٌ مشتق‬
‫من َدمٍ أَو قَ ْيحٍ كال ّ‬

‫ص ٍد ومُنْكَرٌ ونَ ِكيٌ اسا ملَكَيِ ُمفْعَلٌ وفَعيلٌ قال ابن‬
‫والتّناكُرُ التّجاهُلُ وطريقٌ يَنْكُورٌ على غي َق ْ‬
‫سيده مُنْكَرٌ ونَ ِكيٌ فَتّانا القبور وناكُورٌ اسم وابن نُكْرَةَ رجل من تَ ْيمٍ كان من ُمدْرِكي اليلِ‬
‫السوابق عن ابن الَعراب وبنو نُكْ َرةَ بطن من العرب‬

‫( ‪)5/232‬‬
‫( نر ) الّنمْرَةُ النّكَْتةُ من أَيّ لونٍ كان والَْنمَرُ الذي فيه ُنمْرَةٌ بيضاء وأُخرى سوداء والُنثى‬
‫َنمْراءُ والّنمِرُ والّنمْرُ ضربٌ من السباع أَخْبَثُ من الَسد سي بذلك لُنمَرٍ فيه وذلك أَنه من‬
‫أَلوان متلفة والُنثى َنمِرَةٌ والمع َأْنمُرٌ وأَنْمارٌ وُنمُرٌ وُنمْرٌ وُنمُورٌ ونِمارٌ وأَكثر كلم العرب ُنمْرٌ‬
‫وف الديث نى عن ركوب النّمارِ وف رواية الّنمُورِ أَي جلودِ النّمورِ وهي السباع العروفة‬
‫واحدها َنمِرٌ وإِنا نى عن استعمالا لا فيها من الزينة والُيَلء ولَنه زِيّ العجم أَو لَن شعره ل‬
‫يقبل الدباغ عند أَحد الَئمة إِذا كان غي َذكِ ّي ولعل أَكثر ما كانوا يأْخذون جُلودَ النّمور إِذا‬
‫ص ّفةَ يعن‬
‫ماتت لَن اصطيادها عسي وف حديث أَب أَيوب أَنه أُتِيَ بدابة سَرْجُها ُنمُورٌ فََنزَع ال ّ‬
‫ص ّفةِ قال ثعلب من قال ُنمْرٌ ردّه إِل‬
‫لدَياتُ ُنمُورٌ يعن الِبدَادَ فقال إِنا ينهى عن ال ّ‬
‫الِيَْثرَةَ فقيل ا َ‬
‫ستْرٍ وسُتُورٍ ول يك‬
‫أَْنمَر ونِمارٌ عنده جع ِنمْرٍ كذئبٍ وذئابٍ وكذلك ُنمُورٌ عنده جع ِنمْرٍ كَ ِ‬
‫سيبويه ُنمُرا ف جع َن ِمرٍ الوهري وقد جاء ف الشعر ُنمُ ٌر وهو شاذ قال ولعله مقصور منه قال‬
‫فيها تَماثِيلُ أُسُودُ وُنمُرْ قال ابن سيده فأَما ما أَنشده من قوله فيها عَيايِيلُ أُسُودٌ وُنمُرْ فإِنه أَراد‬
‫على مذهبه وُنمْرٌ ث وقف على قول من يقول البَكُرْ وهو َفعْلٌ قال ابن بري البيت الذي أَنشده‬
‫الوهري فيها تَماثِيلُ أُسُودٌ وُنمُرْ هو لُكَيْم بن مُعَّيةَ الرَّبعِيّ وصواب إِنشاده‬
‫( * قوله « وصواب إنشاده إل » نقل شارح القاموس بعد ذلك ما نصه وقال أبو ممد‬
‫السود صحف ابن السياف والصواب غياييل بالعجمة جع غيل على غي قياس كما نبه عليه‬
‫الصاغان )‬
‫فيها عَيايِيلُ أُسُودٌ وُنمُرْ قال وكذلك أَنشده ابن سيده وغيه قال ابن بري وصف قناة تنبت ف‬
‫لظُرْ‬
‫موضع مفوف بالبال والشجر وقبله ُحفّتْ بأَطوادِ جبالٍ و َسمُرْ ف أَشَبِ الغِيطانِ مُلْتَفّ ا ُ‬
‫سمُ ِر وهو جع َسمُرَ ٍة وهي‬
‫يقول ُحفّ موضع هذه القناة الذي تنبت فيه بأَطواد البال وبال ّ‬
‫شجرة عظيمة والَشَبُ الكان الُلَْتفّ النّبْتِ التداخل والغِيطانُ جع غائط وهو النخفض من‬
‫الَرض والُظُرُ جع حظية والعَيّالُ الُتََبخْتِرُ ف مشيه وعَيايِيلُ جعه وأُسُودٌ بدل منه وُنمُر‬
‫معطوفة عليه ويقال للرجل السيء الُ ُلقِ قد َنمِرَ وَتَنمّرَ وَنمّرَ وجهَه أَي غَيّره وعَبّسَه والّنمِرُ‬
‫حمَرّةٌ أَو ُنمْ َرةٌ بيضاء وسوداء ومن لونه اشتق السحابُ الّن ِمرُ والّن ِمرُ من‬
‫لونه أَْنمَرُ وفيه ُنمْرَةٌ مُ ْ‬
‫السحاب الذي فيه آثار كآثار الّنمِر وقيل هي ِقطَ ٌع صغار متدان بعضها من بعض واحدتا َنمِرَةٌ‬

‫وقول أَب ذؤيب أَرِنِيها َن ِمرَة ُأرِكْها مَطِرَة وسحاب أَْنمَرُ وقد َنمِرَ السحابُ بالكسر َي ْنمَرُ َنمَرا‬
‫أَي صار على لون الّنمِر ترى ف خَ َللِه نِقاطا وقوله أَرنيها َن ِمرَةً أُرِكْها مَطِرَةً قال الَخفش هذا‬
‫كقوله تعال فأَخرجنا منه َخضِرا يريد الَ ْخضَرَ والَْنمَرُ من اليل الذي على شِ ْبهِ الّنمِر وهو أَن‬
‫يكون فيه ُبقْعَة بيضاء وبقعة أُخرى على أَيّ لون كان والّن َعمُ الّنمْرُ الت فيها سواد وبياض جع‬
‫أَْنمَر الَصمعي تََنمّرَ له أَي تَنَكّر وَتغَيّرَ وأَو َعدَه لَن الّن ِمرَ ل تلقاه أَبدا إِل مُتَنَكّرا غضْبا َن وقول‬
‫لدِي دِ تََنمّرُوا‬
‫عمرو بن معد يكرب وع ِلمْتُ َأنّي يومَ ذا كَ مُنازِلٌ َكعْبا ونَهْدا َق ْومٌ إِذا لِبسُوا َ‬
‫حَلَقا و ِقدّا أَي تشبهوا بالّنمِرِ لختلف أَلوان ال ِقدّ والديد قال ابن بري أَراد بكعب بن‬
‫ب وهم من َمذْحِج ونَ ْهدٌ من قُضاعة وكانت بينه وبينهم حروب ومعن تنمروا‬
‫الرثِ بن َكعْ ٍ‬
‫تنكروا لعدوّهم وأَصله من الّنمِر لَنه من أَنكر السباع وأَخبثها يقال لبس فلن لفلن جلدَ‬
‫الّن ِمرِ إِذا تنكر له قال وكانت ملوك العرب إِذا جلست لقتل إِنسان لبست جلود النمر ث‬
‫أَمرت بقتل من تريد قتله وأَراد باللق الدروع وبالقدّ جلدا كان يلبس ف الرب وانتصبا على‬
‫التمييز ونسب التنكر إِل اللق والقدّ مازا إِذ كان ذلك سَببَ تَنَكّر لبِسِيهما فكأَنه قال َتنَكّر‬
‫حَ َلقُهم و ِقدّهم فلما جعل الفعل لما انتصبا على التمييز كما تقول تَنَكّ َرتْ أَخلقُ القوم ث‬
‫ل َديْبِية قد لبسوا لك جُلودَ النّمورِ هو كناية عن شدة‬
‫تقول تَنَكّرَ القومُ أَخْلقا وف حديث ا ُ‬
‫القد والغضب تشبيها بأَخْلقِ الّنمِر وشَراسَتِه وَنمِرَ الرجلُ وَنمّر وتََنمّر َغضِب ومنه لَبِسَ له‬
‫جلدَ الّنمِرِ وأَسدٌ أَْن َمرُ فيه غُ ْبرَةٌ وسواد والّنمِرَةُ الَِبرَةُ لختلف أَوان خطوطها والّن ِمرَةُ شَملة‬
‫فيها خطوط بيض وسود وطيٌ مَُنمّرٌ فيه ُنقَط سود وقد يوصف به البُرودُ ابن الَعراب الّنمْرَةُ‬
‫الَب َلقُ والّن ِمرَةُ ال َعصْبَةُ والّنمِرَةُ بُرْ َدةٌ مُخَطّ َطةٌ والّنمِ َرةُ الُنثى من الّنمِر الوهري والّنمِرَةُ بُ ْردَةٌ من‬
‫صوف يلبسها الَعراب وف الديث فجاءه قوم مُجْتاب النّمار كلّ َشمْ َلةٍ مُخَطّ َطةٍ من مآزِرِ‬
‫الَعراب فهي َنمِ َرةٌ وجعها نِمارٌ كأَنا أُخذت من لون الّنمِر لا فيها من السواد والبياض وهي‬
‫من الصفات الغالبة أَراد أَنه جاءه قوم لبسي أُ ُزرٍ مططة من صوف وف حديث ُمصْعَبِ بن‬
‫ُعمَيْرٍ رضي ال عنه أَقبل النب صلى ال عليه وسلم وعليه َنمِرَةٌ وف حديث خَبّابٍ لكنّ َحمْزَةَ‬
‫ل يترك له إِل َن ِمرَة مَلْحاء وف حديث سعد نَبَطِيّ ف حُ ْبوَتِه أَعرابّ ف َثمِ َرتِه أَ َسدٌ ف تامُورَتِه‬
‫والّنمِرُ والّن ِميُ كلها الاء الزّاكي ف الاشية النامي عذبا كان أَو غي عذب قال الَصمعي‬
‫الّنمِي النامي وقيل ماء َن ِميٌ أَي نا ِجعٌ وأَنشد ابن الَعراب قد َجعَلَتْ والمدُ لِ تَفرْ من ماء ِعدّ‬
‫ف جُلودها َنمِرْ أَي َشرِبَتْ َفعَطَنَتْ وقيل الاء الّنمِي الكثي حكاه ابن كَيْسانَ ف تفسي قول‬
‫حلّلِ وف حديث أَب ذر رضي ال عنه المد ل لذي‬
‫امرئ القيس َغذَاها َن ِميُ الاءِ غي الُ َ‬
‫ي وسقانا الّنمِيَ الاءُ الّنمِي الناجع ف الرّيّ وف حديث معاوية رضي ال عنه ُخبْزٌ‬
‫لمِ َ‬
‫أَ ْط َعمَنا ا َ‬
‫َخ ِميٌ وماء َن ِميٌ وحَسَبٌ َن ِمرٌ وَن ِميٌ زَاكٍ والمع أَنْمارٌ وَنمَرَ ف البل‬
‫ص ّعدَ وف حديث الج حت أَتى‬
‫( * قوله « ونر ف البل إل » بابه نصر كما القاموس ) َنمْرا َ‬

‫َنمِرَة هو البل الذي عليه أَنصابُ الَ َرمِ بعرفات أَبو تراب َنمَرَ ف البل والشجرِ وَنمَلَ إِذا عل‬
‫فيهما قال الفرّاء إِذا كان المع قد سي به نسبت إِليه فقلت ف َأنْمارٍ أَنْمارِيّ وف مَعافِرَ‬
‫مَعافِرِيّ فإِذا كان المع غي مسمى به نسبت إِل واحده فقلت َنقِيبّ وعَرِيفِ ّي ومَنْكِبّ والنّامِرَةُ‬
‫ِمصَْيدَةٌ تربط فيها شاة للذئب والنّامُورُ الدمُ كالتّامورِ وأَنْمارٌ حَيّ من خُراعة قال سيبويه‬
‫س وهو ُنمَ ْيرُ بن عامر بن‬
‫النسب إِليه أَنْمارِيّ لَنه اسم للواحد الوهري وُنمَيْرٌ أَبو قبيلة من قَيْ ٍ‬
‫صعَ َة بن معاوية بن بكر ابن هَوازِن وَن ِمرٌ وُنمَيْرٌ قبيلتان والِضافة إِل ُنمَيْرٍ ُنمَيْ ِريّ قال‬
‫صَ ْع َ‬
‫جمُونَ وَنمِرٌ أَبو‬
‫سيبويه وقولوا ف المع الّنمَيْرُونَ استخفوا بذف ياء الِضافة كما قالوا ا َل ْع َ‬
‫قبيلة وهو َنمِرُ بن قاسط ابن هِنْبِ بن أَفْصى بن ُد ْعمِيّ بن َجدِي َلةَ بن أَ َسدِ ابن ربيعة والنسبة إِل‬
‫َنمِر بن قاسط َنمَرِيّ بفتح اليم استيحاشا لتوال ال َكسَراتِ لَن فيه حرفا واحدا غي مكسور‬
‫ونُمارَةُ اسم قبيلة الوهري وِنمْرٌ بكسر النون اسم رجل قال َتعَّبدَن ِنمْرُ بن َس ْعدٍ وقد أُرى‬
‫وَِنمْرُ بنُ سَ ْعدٍ ل مُطِيعٌ ومُ ْهطِعُ قال ابن سيده وِنمْرانُ ونُمارَةُ اسان والّن َميْرَ ُة موضع قال‬
‫ت به ومَتالِيا ونُمارٌ جبلٌ قال صخر الغَيّ‬
‫حقِيلٍ فالّنمَيْرَةِ مَنْزِلٌ تَرى الوَحْشَ عُواذا ٍ‬
‫الراعي لا بِ َ‬
‫َس ِمعْتُ وقد هََبطْنا من نُمارٍ دُعاءَ أَب الُثَ ّلمِ َيسَْتغِيثُ‬

‫( ‪)5/234‬‬
‫( نر ) النّ ْهرُ والنّهَرُ واحد الَنْهارِ وف الحكم النّهْرُ والنّهَر من ماري الياه والمع أَنْهارٌ وُنهُرٌ‬
‫خ َلةٌ عَوامِرَ تَجْري بينَ ُكنّ نُهُورُ هكذا أَنشده‬
‫ونُهُورٌ أَنشد ابن الَعراب ُسقِيُتنّ ما زالَتْ بكِرْمانَ نَ ْ‬
‫ما زالت قال وأُراهُ ما دامت وقد يتوجه ما زالت على معن ما ظهرت وارتفعت قال النابغة‬
‫للِيلِ على مُسْتأْنِسٍ وَ ِحدِ وف لديث َنهْرانِ مؤمنان‬
‫كَأنّ رَحْلي وقد زالَ النّهارُ بنا يوم ا َ‬
‫ونَهْرانِ كافران فالؤمنان النيل والفرات والكافران دجلة ونر بَ ْلخٍ ونَهَرَ الاءُ إِذا جرى ف‬
‫الَرض وجعل لنفسه نَهَرا ونَ َه ْرتُ النّهْرَ َحفَرْتُه ونَهَرَ النّهْرَ يَنْ َهرُهُ َنهْرا أَجراه واسَْتنْهَرَ النّهْرَ إِذا‬
‫أَخذ ِل َمجْراهُ موضعا مكينا والَنْ َهرُ موضع ف النّهْزِ َيحَْتفِرُه الاءُ وف التهذيب موضع النّهْرِ‬
‫صنِ نافذٌ يري منه الاء وهو ف حديث عبد ال بن أَنس فأََتوْا مَنْهَرا‬
‫ل ْ‬
‫والَنْهَرُ خَرْق ف ا ِ‬
‫فاختَبَؤوا وحفر البئر حت نَ ِهرَ َينْهَرُ أَي بلغ الاء مشتق من النّهْرِ التهذيب حفرت البئر حت‬
‫نَهِ ْرتُ فأَنا أَْنهَرُ أَي بلغتُ الاء ونَهَر الاءُ إِذا جَرى ف الَرض وجعل لنفسه نَهْرا وكل كثي‬
‫سمّي العَوّاءَ والسّماكَ أَنْهَ َرْينِ لكثرة مائهما‬
‫جرى فقد َنهَرَ واسَْتنْهَر الَزهري والعرب ُت َ‬
‫والنّاهُور السحاب وأَنشد أَو ُشقّة خَرَجَتْ من َجوْفِ ناهُورِ ونَهْرُ واسع نَ ِهرٌ قال أَبو ذؤيب‬
‫أَقامت به فابْتَنَتْ خَ ْي َمةً على َقصَبٍ وفُراتٍ نَ ِهرْ والقصب ماري الاء من العيون ورواه‬
‫الَصمعي وفُراتٍ نَهَرْ على البدل ومَثّلَه لَصحابه فقال هو كقولك مررت بظَرِيفٍ رجلٍ‬

‫وكذلك ما حكاه ابن الَعراب من أَن ساَيةَ وادٍ عظِيمٌ فيه أَكثر من سبعي عينا َنهْرا تري إِنا‬
‫النهر بدل من العي وأَْنهَرَ ال ّطعَْنةَ وسّعها قال قيس بن الطيم يصف طعنة مَلَكْتُ با َكفّي‬
‫فأَنْهَ ْرتُ َف ْتقَها يَرى قائمٌ من دونا ما وراءَها ملكت أَي شددت وقوّيت ويقال طعنه طعنة َأنْهَرَ‬
‫فَ ْتقَها أَي وسّعه وأَنشد أَبو عبيد قول أَب ذؤيب وَأنْهَ ْرتُ الدمَ أَي أَسلته وف الديث أَْنهِرُوا‬
‫سنّ وف حديث آخر ما أَْنهَرَ الدمَ فَكُلْ الِنار الِسالة والصب‬
‫الدمَ با شئتم إِل ال ّظفُرَ وال ّ‬
‫بكثرة شبه خروج الدم من موضع الذبح يري الاء ف النهر وإِنا نى عن السن والظفر لَن من‬
‫صنِ نافذٌ يدخل فيه الاء‬
‫ل ْ‬
‫تعرّض للذبح بما خََنقَ الذبوحَ ول َيقْطَعْ َح ْلقَه والَنْ َهرُ خرق ف ا ِ‬
‫وهو َمفْعَلٌ من النّهر واليم زائدة وف حديث عبد ال بن سهل أَنه قتل وطرح ف مَنْهَرٍ من‬
‫سعَةَ والضّياءَ‬
‫مناهي خيب وأَما قوله عز وجل إِن التقي ف جنات ونَهَرٍ فقد يوز أَن يعن به ال ّ‬
‫وأَن يعن به النهر الذي هو مرى الاء على وضع الواحد موضع الميع قال ل تُنْكِرُوا القَتْلَ‬
‫وقد سُبِينا ف حَ ْلقِ ُكمْ عَ ْظمٌ وقد ُشجِينا وقيل ف قوله جنات ونر أَي ف ضياء وسعة لَن النة‬
‫ليس فيها ليل إِنا هو نور يتللُ وقيل نر أَي أَنار وقال أَحد بن يي نَهَرٌ جع نُهُ ٍر وهو جع‬
‫المع للنّهار ويقال هو واحد نَهْرٍ كما يقال َشعَرٌ وشَعْرٌ ونصب الاء أَفصح وقال الفرّاء ف‬
‫جنات ونَهَرٍ معناه أَنار كقوله عز وجل ويولّون الدّبُرَ أَي الَدْبارَ وقال أَبو إِسحق نوه وقال‬
‫السم الواحد يدل على الميع فيجتزأُ به عن الميع ويعب بالواحد عن المع كما قال تعال‬
‫ويولّون الدبر وماء نَهِرٌ كثي وناقة َنهِرَة كثية النّهر عن ابن الَعراب وأَنشد حَ ْندَِلسٌ غَلْباءُ‬
‫ِمصْباح البُكَرْ نَ ِهيَةُ الَخْلفِ ف غيِ َفخَرْ حَ ْن َدلِسٌ ضخمة عظيمة والفخر أَن يعظم الضرع‬
‫فيقل اللب وَأنْهَرَ العِرْقُ ل يَرْ َقأْ َدمُه وأَْنهَرَ الدمَ أَظهره وأَساله وَأنْهَرَ َدمَه أَي أَسال دمه ويقال‬
‫أَنْ َهرَ بطنُه إِذا جاء بطنُه مثلَ ميء النّهَرِ وقال أَبو الَرّاحِ أَنْهَرَ بطنُه واسْتَ ْط َلقَتْ عُ َقدُه ويقال‬
‫أَنْ َه ْرتُ َدمَه وَأمَ ْرتُ َدمَه وهَرَقْتُ َدمَه والَ ْنهَرَةُ فضاء يكون بي بيوت القوم وأَفْنيتهم يطرحون‬
‫فيه كُناساتِهم و َحفَرُوا بئرا فَأنْهَرُوا ل يصيبوا خيا عن اللحيان والنّهار ضِياءُ ما بي طلوع‬
‫الفجر إِل غروب الشمس وقيل من طلوع الشمس إِل غروبا وقال بعضهم النهار انتشار ضوء‬
‫البصر واجتماعه والمع أَنْهُرٌ عن ابن الَعراب ونُهُرٌ عن غيه الوهري النهار ضد الليل ول‬
‫يمع كما ل يمع العذاب والسّرابُ فإِن جعت قلت ف قليلة أَنْهُر وف الكثي ُنهُرٌ مثل سحاب‬
‫ضمُرْ ثَرِيدُ لَيْلٍ وثَرِيدُ بالنّ ُهرْ‬
‫وسُحُب وأَْنهَرْنا من النهار وأَنشد ابن سيده لول الثّرِيدَانِ َل ُمتْنا بال ّ‬
‫قال ابن بري ول يمع وقال ف أَثناء الترجة النّهُر جع نَهار ههنا وروى الَزهري عن أَب اليثم‬
‫قال النهار اسم وهو ضد الليل والنهار اسم لكل يوم والليل اسم لكل ليلة ل يقال نار وناران‬
‫ول ليل وليلن إِنا واحد النهار يوم وتثنيته يومان وضد اليوم ليلة ث جعوه نُهُرا وأَنشد ثريد‬
‫ليل وثريد بالنّهُر ورجل نَ ِهرٌ صاحب نار على النسب كما قالوا َعمِلٌ و َط ِعمٌ وسَِتهٌ قال لَسْتُ‬
‫ب َليْلِيّ ولكن نَ ِهرْ قال سيبويه قوله بليليّ يدل أَن نَهِرا على النسب حت كأَنه قال نَهاريّ ورجل‬

‫نَهِرٌ أَي صاحب نَهارٍ ُي ِغيُ فيه قال الَزهري وسعت العرب تنشد إِن َتكُ لَ ْيلِيّا فإِن نَهِرُ مت أَتى‬
‫الصّ ْبحُ فل َأنْتَ ِظرُ‬
‫( * قوله « مت أتى » ف نسخ من الصحاح مت أرى )‬
‫قال ومعن َنهِر أَي صاحب نار لست بصاحب ليل وهذا الرجز أَورده الوهري إِن كنتَ لَ ْيلِيّا‬
‫فإِن َنهِرُ قال ابن بري البيت مغي قال وصوابه على ما أَنشده سيبويه لستُ بلَ ْيلِيّ ولكن نَهِرْ ل‬
‫أُدِْلجُ الليلَ ولكن أَْبتَكِ ْر وجعل نَهِر ف نقابلة لَ ْيلِيّ كأَنه قال لست بليليّ ولكن ناريّ وقالوا‬
‫نارٌ أَنْ َهرُ كَلَيْلٍ أَلْيَل ونَهارٌ َنهِرٌ كذلك كلها على البالغة واسْتَنْهَرَ الشيءُ أَي اتسع والنّهار‬
‫فَ ْرخُ القَطا والغَطاط والمع َأنْهِرَةٌ وقيل النّهار ذكر البُوم وقيل هو ولد الكَرَوانِ وقيل هو ذكر‬
‫الُبَارَى والُنثى لَيْلٌ الوهري والنهار فرخ البارى ذكره الَصمعي ف كتاب الفرق والليل‬
‫فرخ الكروان حكاه ابن بري عن يونس بن حبيب قال وحكى الّتوْزِيّ عن أَب عبيدة أَن جعفر‬
‫بن سليمان قدم من عند الهدي فبعث إِل يونس بن حبيب فقال إِن وأَمي الؤْمني اختلفنا ف‬
‫بيت الفرزدق وهو والشّيْبُ يَنْ َهضُ ف السّوادِ كأَنه ليلٌ َيصِيح بانِبيهِ نَهارُ ما الليل والنهار ؟‬
‫فقال له الليل هو الليل العروف وكذلك النهار فقال جعفر زعم الهدي أَنّ الليل فرخ الكَرَوان‬
‫والنهار فرخُ الُبارَى قال أَبو عبيدة القول عندي ما قال يونس وأَما الذي ذكره الهدي فهو‬
‫معروف ف الغريب ولكن ليس هذا موضعه قال ابن بري قد ذكر أَهل العان أَن العن على ما‬
‫قاله يونس وإِن كان ل يفسره تفسيا شافيا وإِنه لا قال ليل يصيح بانبيه نار فاستعار للنهار‬
‫الصياح لَن النهار لا كان آخذا ف الِقبال والِقدام والليل آخذ ف الِدبار صار النهار كأَنه‬
‫شمّاخ ولقَتْ‬
‫هازم والليل مهزوم ومن عادة الازم أَنه يصيح على الهزوم أَل ترى إِل قول ال ّ‬
‫بأَرْجاءِ البَسِي َطةِ ساطعا من الصّبح لّا صاح بالليل َنفّرَا فقال صاح بالليل حت َنفَر وانزم قال‬
‫وقد استعمل هذا العن ابن هانئ ف قوله خَلِيلَيّ هُبّا فاْنصُراها على الدّجَى كتائبَ حت يَ ْه ِزمَ‬
‫سقُطَ من َكفّ الثّريّا الَواتُ والنّهْر من النتهار‬
‫لوْزاءَ نَنثُر ِع ْقدَها وتَ ْ‬
‫الليلَ ها ِزمُ وحت تَرَى ا َ‬
‫ونَهَرَ الرجلَ يَنْ َهرُه َنهْرا وانَْتهَرَه زَجَرَه وف التهذيب نَهَ ْرتَه وانْتَه ْرتُه إِذا استقبلته بكلم تزجره‬
‫سةُ ونَهار اسم رجل ونار بن َتوْسِ َعةَ اسم شاعر من تيم‬
‫للْ َ‬
‫عن خب قال والنّ ْهرُ ال ّدغْر وهي ا ُ‬
‫والنّ ْهرَوا ُن موضع وف الصحاح نَهْرَوانُ بفتح النون والراء بلدة وال أَعلم‬

‫( ‪)5/236‬‬
‫ي ما‬
‫( نب ) النّهابي الهالك وغَشِيَ به النّهابيَأَي حله على أَمر شديد والنّهابِرُ والنّهابي والَناِب ُ‬
‫لفَرُ بي الكام وذكر‬
‫أَشرف من الَرض واحدتا نُهُْبرَةٌ ونُ ْهبُورَةٌ ونُهْبُورٌ وقيل النهابر والنهابي ا ُ‬
‫سكٍ يبعث ال تعال عليها ريا تسمى الُِثيَةَ فتُِثيُ ذلك السك‬
‫كعب النة فقال فيها هَناِبيُ م ْ‬

‫على وجوههم وقالوا النابي والنهابي حبالُ رمالٍ مشرفة واحدها نُهْبُورَ ٌة وهُنْبورَة ونُهْبُور قال‬
‫والنّهابي الرمال واحدها نُهْبُور وهو ما أَشرف منه وروي عن عمر بن العاص أَنه قال لعثمان‬
‫رضي ال عنهما إِنك قد ركبت بذه ا ُلمّة نَهاِبيَ من الُمور فركبوها منك ومِلْتَ بم فمالوا‬
‫بك ا ْعدِلْ أَو اعْتَزِلْ وف الحكم َفتُبْ يعن بالنهابي أُمورا ِشدَادا صعبة شبهها بنهابي الرمل لَن‬
‫الشي يصعب على من ركبها وقال نافع بن لقيط ولَ ْحمِلَ ْنكَ على نَهابِرَ ِإنْ َتثِبْ فيها وإِن كنتَ‬
‫الُنَهّتَ ُتعْطَبِ أَنشده ابن الَعراب وأَنشد أَيضا يا فتًى ما قََتلُْتمُ غَ ْيرَ ُدعْبُو بٍ ول من َفوَارِه‬
‫ب مالً من نَهاوِشَ أَنفقه ف نَهابرَ قال‬
‫الِنّبْرِ قال الِنّبْرُ ههنا الًدي قال وقوله ف الديث من كَسَ َ‬
‫ناوش من غي ِحلّه كما َتنْهَشُ الَّيةُ من ههنا وههنا ونابر حرام يقول من اكتسب مالً من غي‬
‫حله أَنفقه ف غي طريق الق وقال أَبو عبيد النّهابر الهالك ههنا أَي أَذهبه ال ف مهالك وأُمور‬
‫متبدّدة يقال َغشِيتَ ب النّهابيَ أَي حلتن على أُمور شديدة صعبة وواحد النهابي نُ ْهبُور‬
‫والنهابر مقصور منه كَأنّ واحده نُهُْبرٌ قال ودونَ ما تَ ْطلُبُه يا عامِرُ نَهابِ ٌر من دونا نَهاِبرُ وقيل‬
‫النّهابر جهنم نعوذ بال منها وقول نافع ابن لقيط ولَحلنك على نابر يكون النهابر ههنا أَحد‬
‫هذه الَشياء وف الديث ل تتزوجن نَهَْبرَة أَي طويلة مهزولة وقيل هي الت أَشرفت على‬
‫اللك من النّهابر الهالك وأَصلها حبال من رمل صعبة الُ ْرَتقَى‬

‫( ‪)5/239‬‬
‫( نتر ) النّ ْهتَرَةُ التحدّث بالكذب وقد نَ ْهتَرَ علينا‬

‫( ‪)5/240‬‬
‫سرُ الذئب‬
‫( نسر ) النّهْ َ‬

‫( ‪)5/240‬‬
‫( نور ) ف أَساء ال تعال النّورُ قال ابن الَثي هو الذي ُي ْبصِرُ بنوره ذو ال َعمَاية وَيرْ ُشدُ بداه ذو‬
‫الغَواَيةِ وقيل هو الظاهر الذي به كل ظهور والظاهر ف نفسه الُظْهِر لغيه يسمى نورا قال أَبو‬
‫منصور والنّور من صفات ال عز وجل قال ال عز وجل ال نُورُ السموات والَرض قيل ف‬
‫تفسيه هادي أَهل السموات والَرض وقيل مَثل نوره كمشكاة فيها مصباح أَي مثل نور هداه‬
‫ف قلب الؤمن كمشكاة فيها مصباح والنّورُ الضياء والنور ضد الظلمة وف الحكم النّور‬

‫ض ْوءُ َأيّا كان وقيل هو شعاعه وسطوعه والمع أَنْوارٌ ونِيانٌ عن ثعلب وقد نارَ َنوْرا وأَنارَ‬
‫ال ّ‬
‫واسْتَنارَ وَنوّرَ الَخية عن اللحيان بعن واحد أَي أَضاء كما يقال بانَ الشيءُ وأَبانَ وبَّينَ‬
‫وتَبَّينَ واسْتَبانَ بعن واحد واسْتَنار به اسَْت َمدّ شُعاعَه وَنوّرَ الصبحُ ظهر نُورُه قال وحَتّى َيبِيتَ‬
‫القومُ ف الصّيفِ لي َلةً يقولون َنوّرْ صُ ْبحُ والليلُ عاِتمُ وف الديث فَرَض عمر بن الطاب رضي‬
‫ال عنه للجدّ ث أَنارَها زيدُ بن ثابت أَي َنوّرَها وأَوضحها وبَيّنَها والتّ ْنوِير وقت إِسفار الصبح‬
‫يقال قد َنوّر الصبحُ تَ ْنوِيرا والتنوير الِنارة والتنوير الِسفار وف حديث مواقيت الصلة أَنه َنوّرَ‬
‫بالفَجْرِ أَي صلّها وقد اسْتنار لُفق كثيا وف حديث علي كرم ال وجهه نائرات الَحكام‬
‫ومُنِيات الِسلم النائرات الواضحات البينات والنيات كذلك فالُول من نارَ والثانية من أَنار‬
‫وأَنار لز ٌم ومَُت َعدّ ومنه ث أَنارها زيدُ بن ثابت وأَنار الكانَ وضع فيه النّو َر وقوله عز وجل ومن‬
‫ل يعل ال له نُورا فما له من نُورٍ قال الزجاج معناه من ل يهده ال للِسلم ل يهتد والنار‬
‫شمْعة ذات السراج ابن سيده والَنارَةُ الت يوضع عليها السراج‬
‫والنارة موضع النّور والَنارَةُ ال ّ‬
‫قال أَبو ذؤيب وكِلهُما ف َكفّه يَزَنِّيةٌ فيها سِنانٌ كالَنا َرةِ َأصْلَعُ أَراد أَن يشبه السنان فلم يستقم‬
‫صدَأَ عليه فهو يبق والمع مَناوِرُ على‬
‫له فأَوقع اللفظ على النارة وقوله أَصلع يريد أَنه ل َ‬
‫القياس ومنائر مهموز على غي قياس قال ثعلب إِنا ذلك لَن العرب تشبه الرف بالرف‬
‫فشبهوا منارة وهي َمفْعَلة من النّور بفتح اليم ب َفعَالةٍ فَ َكسّرُوها تكسيها كما قالوا َأمْكِنَة فيمن‬
‫جعل مكانا من ال َكوْ ِن فعامل الرف الزائد معاملة الَصلي فصارت اليم عندهم ف مكان‬
‫كالقاف من َقذَالٍ قال ومثله ف كلم العرب كثي قال وأَما سيبويه فحمل ما هو من هذا على‬
‫الغلط الوهري المع مَناوِر بالواو لَنه من النور ومن قال منائر وهز فقد شبه الَصلي بالزائد‬
‫كما قالوا مصائب وأَصله مصاوب والَنار العَلَم وما يوضع بي الشيئي من الدود وف حديث‬
‫النب صلى ال عليه وسلم لعن ال من غَيّر مَنارَ الَرض أَي أَعلمها والَنارُ عَلَم الطريق وف‬
‫التهذيب النار العَ َلمُ والدّ بي الَرضي والَنار جع منارة وهي العلمة تعل بي الدّين ومَنار‬
‫الرم أَعلمه الت ضربا إِبراهيم الليل على نبينا وعليه الصلة والسلم على أَقطار الرم‬
‫ونواحيه وبا تعرف حدود الَرَم من حدود الِلّ واليم زائدة قال ويتمل معن قوله لعن ال‬
‫من غيّر منار الَرض أَراد به منار الرم ويوز أَن يكون لعن من غي توم الَرضي وهو أَن‬
‫يقتطع طائفة من أَرض جاره أَو يوّل الدّ من مكانه وروى شر عن الَصمعي الَنار العَلَم يعل‬
‫للطريق أَو الدّ للَرضي من طي أَو تراب وف الديث عن أَب هريرة رضي ال عنه إِن‬
‫صوًى ومَنارا أَي علمات وشرائع يعرف با والَنارَةُ الت يؤذن عليها وهي الِ ْئذََنةُ‬
‫للِسلم ُ‬
‫حجّة الطريق وقوله عز وجل‬
‫وأَنشد ِل َعكّ ف مَناسِمها مَنارٌ إِل َعدْنان واضحةُ السّبيل والَنارُ مَ َ‬
‫قد جاءَكم من ال نور وكتاب مبي قيل النور ههنا هو سيدنا ممد رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم أَي جاءكم نب وكتاب وقيل إِن موسى على نبينا وعليه الصلة والسلم قال وقد سئل‬

‫عن شيء سيأْتيكم النّورُ وقوله عز وجل واتِّبعُوا النّورَ الذي أُنزل معه أَي اتبعوا الق الذي‬
‫بيانه ف القلوب كبيان النور ف العيون قال والنور هو الذي يبي الَشياء ويُرِي الَبصار‬
‫حقيقتها قال َفمَثلُ ما أَتى به النب صلى ال عليه وسلم ف القلوب ف بيانه وكشفه الظلمات‬
‫كمثل النور ث قال يهدي ال لنوره من يشاء يهدي به ال من اتبع رضوانه وف حديث أَب ذر‬
‫رضي ال عنه قال له ابن شقيق لو رأَيتُ رسول ال صلى ال عليه وسلم كنتُ أَسأَله هل رأَيتَ‬
‫ربك ؟ فقال قد سأَلتُه فقال نُورٌ أَنّى أَرَاه أَي هو نور كيف أَراه قال ابن الَثي سئل أَحد بن‬
‫حنبل عن هذا الديث فقال ما رأَيتُ مُنْكِرا له وما أَدري ما وجهه وقال ابن خزية ف القلب‬
‫من صحة هذا الب شيء فإِن ابن شقيق ل يكن يثبت أَبا ذر وقال بعض أَهل العلم النّورُ جسم‬
‫وعَرَضٌ والباري تقدّس وتعال ليس بسم ول عرض وإِنا الِراد أَن حجابه النور قال وكذا‬
‫روي ف حديث أَب موسى رضي ال عنه والعن كيف أَراه وحجابه النور أَي أَن النور ينع من‬
‫رؤيته وف حديث الدعاء اللهمّ ا ْجعَلْ ف قلب نُورا وباقي أَعضائه أَراد ضياء الق وبيانه كأَنه‬
‫قال اللهم استعمل هذه الَعضاء من ف الق واجعل تصرف وتقلب فيها على سبيل الصواب‬
‫والي قال أَبو العباس سأَلت ابن الَعراب عن قوله ل َتسَْتضِيئُوا بنار الشركي فقال النار ههنا‬
‫ليْرَة قال وأَما حديثه الخر أَنا بريء‬
‫الرّأْيُ أَي ل تُشاورُوهم فجعل الرأْي مَثَلً للضّوءِ عند ا َ‬
‫من كل مسلم مع مشرك فقيل ل يا رسول ال ؟ ث قال ل تَراءَى ناراهُما قال إِنه كره النول‬
‫ف جوار الشركي لَنه ل عهد لم ول أَمان ث وكده فقال ل تَراءَى ناراها أَي ل ينل السلم‬
‫بالوضع الذي تقابل نارُه إِذا أَوقدها نارَ مشرك لقرب منل بعضهم من بعض ولكنه ينل مع‬
‫السلمي فإنم َيدٌ على من سواهم قال ابن الَثي ل تراءَى ناراها أَي ل يتمعان بيث تكون‬
‫نار أَحدها تقابل نار الخر وقيل هو من سة الِبل بالنار وف صفة النب صلي ال عليه وسلم‬
‫سنِ الشرِق ال ّلوْنِ أَْنوَ ُر وهو أَفعلُ من النّور يقال نار فهو‬
‫جرّدِ أَي َنيّر السم يقال للح َ‬
‫أَْنوَرُ الُتَ َ‬
‫نَيّر وأَنار فهو مُنِيٌ والنار معروفة أُنثى وهي من الواو لَن تصغيها ُنوَيْرَةٌ وف التنيل العزيز أَن‬
‫بُورِكَ من ف النار ومن حولا قال الزجاج جاءَ ف التفسي أَن من ف النار هنا نُور ال عز وجل‬
‫ومن حولا قيل اللئكة وقيل نور ال أَيضا قال ابن سيده وقد ُت َذكّرُ النار عن أَب حنيفة وأَنشد‬
‫جدْ أَثَرا َدعْسا ونارا تأَجّجا ورواية سيبويه يد حطبا جزلً‬
‫ف ذلك فمن يأْتِنا ُي ْل ِممْ ف دِيارِنا يَ ِ‬
‫ونارا تأَججا والمع أَْنوُرٌ‬
‫( * قوله « والمع أنور » كذا بالصل وف القاموس والمع أنوار وقوله ونية كذا بالصل‬
‫بذا الضبط وصوبه شارح القاموس عن قوله ونية كقردة ) ونِيانٌ انقلبت الواو ياء لكسرة ما‬
‫قبلها ونِيْ َرةٌ ونُورٌ ونِيارٌ الَخية عن أَب حنيفة وف حديث شجر جهنم َفَتعْلُوهم نارُ الَنْيارِ قال‬
‫ابن الَثي ل أَجده مشروحا ولكن هكذا روي فإن صحت الرواية فيحتمل أَن يكون معناه نارُ‬
‫النّيانِ بمع النار على أَنْيارٍ وأَصلها أَنْوارٌ لَنا من الواو كما جاء ف ريح وعيد َأرْياحٌ وَأعْيادٌ‬

‫وها من الواو وتََنوّرَ النارَ نظر إِليها أَو أَتاها وتََنوّرَ الرجلَ نظر إِليه عند النار من حيث ل يراه‬
‫وتََنوّ ْرتُ النارَ من بعيد أَي تََبصّرْتُها وف الديث الناسُ شُركاءُ ف ثلثة الاءُ والكلُ والنارُ أَراد‬
‫ليس لصاحب النار أَن ينع من أَراد أَن يستضيءَ منها أَو يقتبس وقيل أَراد بالنار الجارةَ الت‬
‫تُورِي النار أَي ل ينع أَحد أَن يأْخذ منها وف حديث الِزار وما كان أَ ْسفَلَ من ذلك فهو ف‬
‫سبَلِ ف النار ُعقُوَبةً له على فعله وقيل‬
‫النار معناه أَن ما دون الكعبي من َق َدمِ صاحب الِزارِ الُ ْ‬
‫معناه أَن صنيعه ذلك وفِعْلَه ف النار أَي أَنه معدود مسوب من أَفعال أَهل النار وف الديث أَنه‬
‫قال لعَشَ َرةِ َأْنفُسٍ فيهم َسمُرَ ُة آخِرُ ُكمْ يوت ف النار قال ابن الَثي فكان ل يكادُ َيدْ َفأُ فأَمر‬
‫ِب ِقدْرٍ عظيمة فملئت ماء وأَوقد تتها واتذ فوقها ملسا وكان يصعد بارها فَُيدْفِئُه فبينا هو‬
‫سفَتْ به فحصل ف النار قال فذلك الذي قال له وال أَعلم وف حديث أَب هريرة‬
‫كذلك ُخ ِ‬
‫رضي ال عنه العَجْماءُ جُبارٌ والنار جُبارٌ قيل هي النار الت يُو ِقدُها الرجلُ ف ملكه َفتُطِيها‬
‫الريح إِل مال غيه فيحترق ول َيمْ ِلكُ رَدّها فيكون َهدَرا قال ابن الَثي وقيل الديث غَ ِلطَ‬
‫فيه عبدُ الرزاق وقد تابعه عبدُ اللك الصّنْعانِيّ وقيل هو تصحيف البئر فإِن أَهل اليمن ُيمِيلُونَ‬
‫النار فتنكسر النون فسمعه بعضهم على الِمالة فكتبه بالياء َفقَرؤُوه مصفحا بالياء والبئر هي‬
‫الت يفرها الرجل ف ملكه أَو ف موات فيقع فيها إِنسان فيهلك فهو َهدَرٌ قال الطاب ل أَزل‬
‫أَسع أَصحاب الديث يقولون غلط فيه عبد الرزاق حت وجدته لَب داود من طريق أُخرى‬
‫وف الديث فإِن تت البحر نارا وتت النار برا قال ابن الَثي هذا تفخيم لَمر البحر وتعظيم‬
‫لشأْنه وإِن الفة تُسْرِع إِل راكبه ف غالب الَمر كما يسرع اللك من النار لن لبسها ودنا‬
‫س َمةُ والمع كالمع وهي النّورَةُ ونُ ْرتُ البعي جعلت عليه نارا وما به نُورَةٌ أَي‬
‫منها والنارُ ال ّ‬
‫وَ ْسمٌ الَصمعي وكلّ و ْسمٍ ِبمِ ْكوًى فهو نار وما كان بغي مِ ْكوًى فهو حَ ْرقٌ وقَرْعٌ وقَرمٌ وحَزّ‬
‫وزَْنمٌ قال أَبو منصور والعرب تقول ما نارُ هذه الناقة أَي ما ِسمَتُها سيت نارا لَنا بالنار تُو َسمُ‬
‫سمَة أَي إِذا‬
‫وقال الراجز حت َسقَوْا آباَل ُهمْ بالنارِ والنارُ قد َتشْفي من الُوارِ أَي سقوا إِبلهم بال ّ‬
‫سقِيَ و ُقدّم على غيه لشرف أَرباب تلك السمة وخلّوا‬
‫نظروا ف ِس َمةِ صاحبه عرف صاحبه َف ُ‬
‫لا الاءَ ومن أَمثالم نِجارُها نارُها أَي ستها تدل على نِجارِها يعن الِبل قال الراجز يصف إِبلً‬
‫ستها متلفة نِجارُ كلّ إِبلٍ نِجارُها ونارُ إِبْلِ العالي نارُها يقول اختلفت ساتا لَن أَربابا من‬
‫قبائل شت فُأ ِغيَ على سَرْح كل قبيلة واجتمعت عند من أَغار عليها سِماتُ تلك القبائل كلها‬
‫وف حديث صعصة ابن ناجية جد الفرزدق وما ناراها أَي ما ِسمَتُهما الت وُ ِسمَتا با يعن ناقتيه‬
‫س َمةُ العلمة ونارُ الُ َهوّل نارٌ كانت للعرب ف الاهلية يوقدونا عند التحالف‬
‫الضّالَّت ْينِ وال ّ‬
‫ويطرحون فيها ملحا َي ْفقَعُ يُ َهوّلُون بذلك تأْكيدا للحلف والعرب تدعو على العدوّ فتقول أَبعد‬
‫ال داره وأَوقد نارا إِثره قال ابن الَعراب قالت العُقَيْلية كان الرجل إِذا خفنا شره فتحوّل عنا‬
‫حوّلَ ضبعهم معهم أَي شرّهم قال الشاعر‬
‫أَوقدنا خلفه نارا قال فقلت لا ول ذلك ؟ قالت ليت َ‬

‫حمّلوا حَماَلةً فطافوا بالقبائل‬
‫و َجمّة أَقْوام َحمَلْتُ ول أَكن َكمُوقِد نارٍ إِْث َر ُهمْ للتَّندّم المة قوم َت َ‬
‫يسأَلون فيها فأَخب أَنه َحمَلَ من المة ما تملوا من الديات قال ول أَندم حي ارتلوا عن‬
‫فأُوقد على أَثرهم ونار الُباحِبِ قد مر تفسيها ف موضعه والّنوْرُ والّنوْرَةُ جيعا ال ّزهْر وقيل‬
‫الّنوْرُ الَبيض والزهر الَصفر وذلك أَنه يبيضّ ث يصفر وجع الّنوْر أَنوارٌ والّنوّارُ بالضم‬
‫والتشديد كالّنوْرِ واحدته ُنوّا َرةٌ وقد َنوّرَ الشجرُ والنبات الليث الّنوْرُ َنوْرُ الشجر والفعل‬
‫التّ ْنوِيرُ وتَ ْنوِير الشجرة إِزهارها وف حديث خزية لا نزل تت الشجرة أَْنوَ َرتْ أَي حسنت‬
‫خضرتا من الِنارة وقيل إِنا أَ ْط َلعَتْ َنوْرَها وهو زهرها يقال َنوّ َرتِ الشجرةُ وأَنا َرتْ فأَما‬
‫أَنورت فعلى الَصل وقد َسمّى ِخ ْندِفُ بنُ زيادٍ الزبييّ إِدراك الزرع تَ ْنوِيرا فقال سامى طعامَ‬
‫الَيّ حت َنوّرَا و َجمَعَه َعدِيّ بن زيد فقال وذي تَناوِيرَ َممْعُونٍ له صَبَحٌ َي ْغذُو َأوَاِبدَ قد أَفْلَ ْينَ‬
‫سنُ النبات وطوله وجعه ِنوَرَةٌ وَنوّ َرتِ الشجرة وأَنارت أَيضا أَي أَخرجت‬
‫َأمْهارَا والنّورُ حُ ْ‬
‫سنِ ومنه صفته صلي ال عليه وسلم‬
‫سنَ والَْنوَرُ الظاهر الُ ْ‬
‫َنوْرَها وأَنار النبتُ وَأْنوَرَ ظَهَرَ وحَ ُ‬
‫سوّى منه الكِ ْلسُ‬
‫كان أَْنوَرَ الَُتجَرّدِ والنّورَةُ الِناءُ التهذيب والنّورَةُ من الجر الذي يرق وُي َ‬
‫ويلق به شعر العانة قال أَبو العباس يقال انَْتوَرَ الرجلُ وانْتارَ من النّورَةِ قال ول يقال تََنوّرَ إِل‬
‫عند إِبصار النار قال ابن سيده وقد انْتارَ الرجل وتََنوّرَ َتطَلّى بالنّورَة قال حكى ا َلوّل ثعلب‬
‫لسْلِ بالصّحْراءِ ل يَتََنوّرُ التهذيب وت ْأمُرُ من النّورةِ‬
‫وقال الشاعر أَ ِجدّكُما ل َتعْلَما أَنّ جارَنا أَبا ا ِ‬
‫فتقول انَْتوِرْ يا زيدُ وانْتَرْ كما تقول ا ْقَتوِلْ واقْتَ ْل وقال الشاعر ف َتَنوّر النار فَتََنوّ ْرتُ نارَها من‬
‫َبعِيد‬
‫بِخَزازَى ‪ ...‬هَيْهاتَ مِنك الصّلءُ‬
‫( * قوله « بزازى » باء معجمة فزايي معجمتي جبل بي منعج وعاقل‬
‫والبيت للحرث بن حلزة كما ف ياقوت )‬
‫ج وهو دخان الشحم يعاَلجُ به‬
‫قال ومنه قول ابن مقبل كَرَبَتْ حياةُ النارِ للمَُتَنوّرِ والّنوُورُ النّي َل ُ‬
‫خضَرّ ولك أَن تقلب الواو الضمومة هزة وقد َنوّرَ ذراعه إِذا غَرَزَها‬
‫الوَ ْشمُ ويشى به حت َي ْ‬
‫سفّها اللَّثةُ أَي ُتقْمَحُها من قولك‬
‫بإِبرة ث ذَرّ عليها الّنؤُورَ والّنؤُورُ حصاة مثل الِْث ِمدِ ُتدَقّ فَتُ َ‬
‫ش ْمنَ بالّنؤُور ومنه وقول بشر كما وُ ِشمَ الرّواهِشُ‬
‫َسفِفْتُ الدواء وكان نساءُ الاهلية يَتّ ِ‬
‫بالّنؤُورِ وقال الليث الّنؤُور دُخان الفتيلة يتخذ كحلً أَو وَشْما قال أَبو منصور أما الكحل فما‬
‫سعت أَن نساء العرب اكتحلن بالّنؤُورِ وأَما الوشم به فقد جاء ف أَشعارهم قال لبيد أَو رَجْع‬
‫وا ِشمَةٍ أُسِفّ َنؤُورُها ِكفَفا َتعَرّضَ َفوْقَ ُهنّ وِشامُها التهذيب والّنؤُورُ دخان الشحم الذي يلتزق‬
‫ت وهو الغُ ْنجُ أَيضا والّنؤُورُ والّنوَارُ الرأَة الّنفُور من الريبة والمع نُورٌ غيه النّورُ جع‬
‫بالطّسْ ِ‬
‫نَوارٍ وهي الّنفّرُ من الظباء والوحش وغيها قال ُمضَرّسٌ الَسديّ وذكر الظباء وأَنا َكنَسَتْ ف‬
‫شدّة الر َتدَلّتْ عليها الشمسُ حت كأَنا من الرّ تَرْمي بالسّكِيَنةِ نُورَها وقد نارتْ تَنُورُ َنوْرا‬

‫ونَوارا ونِوارا ونسوةٌ نُورٌ أَي ُنفّرٌ من الرّيَبةِ وهو ُفعُلٌ مثل قَذالٍ و ُقذُلٍ إِل أَنم كرهوا الضمة‬
‫خلِ ْطنَ بالّتأَنّسِ‬
‫على الواو لَن الواحدة نَوارٌ وهي الفَرُو ُر ومنه سيت الرأَة وقال العجاج يَ ْ‬
‫النّوارا الوهري نُ ْرتُ من الشيء أَنُورُ َنوْرا ونِوارا بكسر النون قال مالك بن ُز ْغَبةَ الباهلي‬
‫ياطب امرأَة أََنوْرا سَرْعَ ماذا يا فَرُوقُ وحَبْلُ ال َوصْلِ مُنْتَكِثٌ َحذِيقُ أَراد أَنِفارا يا فَرُوقُ وقوله‬
‫سَرْعَ ماذا أَراد سَ ُرعَ فخفف قال ابن بري ف قوله أَنورا سرع ماذا يا فروق قال الشعر لَب‬
‫شقيق الباهلي واسه جَ ْزءُ بن رَباح قال وقيل هو لزغبة الباهلي قال وقوله أَنورا بعن أَنِفارا‬
‫سَرُعَ ذا يا فروق أَي ما أَسرعه وذا فاعل َسرُعَ وأَسكنه للوزن وما زائدة والبي ههنا الوصل‬
‫ومنه قوله تعال لقد َتقَطّعَ َبيْنُكُم أَي وصْلُكم قال ويروى وحبل البي منتكث ومنتكث منتقض‬
‫وحذيق مقطوع وبعده أَل َز َعمَتْ عل َقةُ َأنّ سَيْفي ُيفَلّلُ َغرْبَه الرأْسُ الَليقُ ؟ وعلقة اسم‬
‫مبوبته يقول أَزعمت أَن سيفي ليس بقاطع وأَن الليف يفلل غربه ؟ وامرأَة نَوارٌ نافرة عن‬
‫الشر والقبيح والنَوارُ الصدر والنّوارُ السم وقيل النّوارُ النّفارُ من أَي شيء كان وقد نارها‬
‫وَنوّرها واستنارها قال ساعدة بن جؤية يصف ظبية بِوادٍ حَرامٍ ل َي ُرعْها حِبالُه ول قاِنصٌ ذو‬
‫أَسْ ُهمٍ يَسَْتِنيُها وبقرة َنوَارٌ تنفر من الفحل وف صفة ناقة صال على نبينا وعليه الصلة‬
‫حلَبَ أَي أَْنفَرُ والّنوَار النّفارُ ونُرْتُه وأَنرْتُه َنفّرْتُه وفرس وَدِيق نَوارٌ إِذا‬
‫والسلم هي أَنور من أَن تُ ْ‬
‫صوَْلةَ الناكح ويقال بينهم نائِ َرةٌ أَي‬
‫ضعْفٌ تَ ْرهَب َ‬
‫اسَتوْدَقَت وهي تريد الفحل وف ذلك منها َ‬
‫عداوة وشَحْناء وف الديث كانت بينهم نائرة أَي فتنة حادثة وعداوة ونارُ الرب ونائِ َرتُها‬
‫شَرّها وهَيْجها وُن ْرتُ الرجلَ أَفْ َزعْتُه وَنفّرْتُه قال إِذا ُهمُ نارُوا وإِن ُهمْ أَقَْبلُوا أَقْبَلَ ِممْساحٌ أَرِيبٌ‬
‫مِ ْفضَلُ ونار القومُ وتََنوّرُوا انزموا واسْتَنارَ عليه َظفِرَ به وغلبه ومنه قول الَعشى فَأدْرَكُوا‬
‫بعضَ ما أَضاعُوا وقابَلَ القومُ فاسْتَنارُوا ونُورَةُ اسم امرأَة َسحّارَة ومنه قيل هو ُيَنوّرُ عليه أَي‬
‫خيّلُ وليس بعربّ صحيح الَزهري يقال فلن يَُنوّرُ على فلن إِذا شَّبهَ عليه أَمرا قال وليست‬
‫يُ َ‬
‫هذه الكلمة عربية وأَصلها أَن امرأَة كانت تسمى نُورَةَ وكانت ساحرة فقيل لن فعل فعلها قد‬
‫ضوّء فقيل‬
‫َنوّرَ فهو مَُنوّرٌ قال زيد بن كُ ْثوَةَ عَ ِلقَ رجلٌ امرأَة فكان يََتَنوّرُها بالليل والتَّنوّرُ مثل الّت َ‬
‫لا إِن فلنا يََتَنوّرُكِ لتحذره فل يرى منها إِل حَسَنا فلما سعت ذلك رفعت ُم َق ّدمَ ثوبا ث قابلته‬
‫وقالت يا مُتََنوّرا هاه فلما سع مقالتها وأَبصر ما فعلت قال فبئسما أَرى هاه وانصرفت نفسه‬
‫سنٍ ابن سيده وأَما قول سيبويه ف‬
‫عنها فصيت مثلً لكل من ل يتقي قبيحا ول َي ْرعَوي لَ َ‬
‫باب الِمالة ابن نُور فقد يوز أَن يكون اسا سي بالنور الذي هو الضوء أَو بالنّورِ الذي هو‬
‫جع نَوارٍ وقد يوز أَن يكون اسا صاغه لَتسُوغَ فيه الِمالة فإِنه قد يَصوغ أَشياء فَتَسوغ فيها‬
‫الِمالة وَيصُوغ أَشياءَ أُخَرَ لتمتنع فيها الِمالة وحكى ابن جن فيه ابن بُور بالباء كأَنه من قوله‬
‫تعال وكنتم قوما بُورا وقد تقدم ومَنْوَرٌ اسم موضع صَحّتْ فيه الواوُ صِحّتَها ف مَ ْكوَرَةَ للعلمية‬
‫قال بشر بن أَب خازم أَلَيْلى على شَحْطِ الَزارِ َت َذكّرُ ؟ ومن دونِ لَيْلى ذو بِحا ٍر ومَ ْنوَرُ قال‬

‫الوهري وقول بشر ومن دون ليلى ذو بار ومنور قال ها جبلن ف ظَهْر حَرّةِ بن سليم وذو‬
‫الَنار ملك من ملوك اليمن واسه أَبْ َر َهةُ بن الرث الرايش وإِنا قيل له ذو النار لَنه َأوّل من‬
‫ضرب النارَ على طريقه ف مغازيه ليهتدي با إِذا رجع‬

‫( ‪)5/240‬‬
‫( ني ) الّنيُ ال َقصَبُ واليوط إِذا اجتمعت والّنيُ العَ َلمُ وف الصحاح َع َلمُ الثوب وُلحْمته أَيضا‬
‫ابن سيده ِنيُ الثوب علمه والمع أَنْيارٌ ونِ ْرتُ الثوب َأِنيُه نَيْرا وأَنَرْتُه ونَيّرْتُه إِذا جعلت له‬
‫ت وهَرَقْتُ قال الزّفَيا ُن ومَنْهَلٍ طامٍ عليه الغَ ْل َفقُ‬
‫علما الوهري أَنَ ْرتُ الثوب وهَنَ ْرتُ مثل أَرَقْ ُ‬
‫سمُ اسِْتيّا لا بِنَيْرِ وَتضْ ِربُ النّاقُوسَ وَسْطَ الدّبْرِ‬
‫لدَ ْرَنقُ قال بعض الَغفال َتقْ ِ‬
‫يُِنيُ أَو يُسْدي به ا َ‬
‫قال ويوز أَن يكون أَراد بِنِي فغي للضرورة قال وعسى أَن يكون النّيْرُ لغةً ف الّنيِ ونَيّ ْرتُه‬
‫وأَنَرْتُه وهَنَرْتُه ُأهَنِيُه ِإهْنارَ ًة وهو مُهنارٌ على البدل حكى الفعل والصدر اللحيان عن الكسائي‬
‫ي وهو العلم ف الثوب يقال نِ ْرتُ‬
‫جعلت له نِيا وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه كره الّن َ‬
‫الثوب وأََنرْتُه ونَيّرْتُه إِذا جعلت له علما وروي عن ابن عمر رضي ال عنهما أَنه قال لول أَن‬
‫ليُوطَةُ وال َقصََبةُ‬
‫عمر نى عن النّي ل َنرَ بالعَلَم بأْسا ولكنه نى عن النّي والسم النّيْ َر ُة وهي ا ُ‬
‫إِذا اجتمعنا فإِذا تفرّقنا سيت اليوطة خيوطة وال َقصََبةُ َقصََبةً وإِن كانت عصا فعصا وعلم‬
‫ح َمةِ الثوب ِنيٌ ابن الَعراب‬
‫الثوب ِنيْرٌ والمع أَنْيارٌ ونَيّ ْرتُ الثوب تَ ْنيِيا والسم الّنيُ ويقال لِ ُل ْ‬
‫يقال للرجل نِ ْرنِرْ إِذا أَمرته بعمل علم للمنديل وثوبٌ مُنَيّر منسوج على ِنيَْينِ عن اللحيان‬
‫ونِيْرُ الثوب ُهدْبُه عن ابن كيسان وأَنشد بيت امرئ القيس َفقُمْتُ با َتمْشي َتجُرّ وراءَنا على‬
‫أَثَ َريْنا ِنيَ مِرْطٍ مُرَجّلِ والنّ ْيرَةُ أَيضا من أَدوات النّسّاج يَنْسجُ با وهي الشبة العترضة ويقال‬
‫ح َمةٍ ول ِنيَةٍ يضرب لن ل يضر ول ينفع قال الكميث فما تأْتوا‬
‫للرجل ما أَنتَ بِسَتَاةٍ ول ُل ْ‬
‫سدُوا ِلمَكْ ُر َمةٍ تُِنيُوا يقول إِذا فعلتم فعلً أَبرمتموه وقول الشاعر‬
‫ل وما ُت ْ‬
‫يكن حَسَنا َجمِي ً‬
‫حمُوا ؟ قال يقال نائِرٌ‬
‫أَنشده ابن بُزُرج أَل تسأَلِ الَحْلفَ كيفَ تََبدّلُوا بأَمرٍ أَنارُوه جيعا وأَْل َ‬
‫ونارُوه ومُنِيٌ وأَنارُوه ويقال لستَ ف هذا الَمر ِبمُِنيٍ ول مُلْحمٍِ قال والطّرّةُ من الطريق تسمّى‬
‫النّي تشبيها بِنيِ الثوب وهو العَ َلمُ ف الاشية وأَنشد بعضهم ف صفة طريق على ظَهْرِ ذي‬
‫ِنيَْينِ َأمّا جَنابُه َف َوعْثٌ وأَما ظَهْرُهُ َف ُم َوعّسُ وجَنابُه ما قرب منه فهو َوعْثٌ يشتد فيه الشي وأَما‬
‫ظهر الطريق الوطوء فهو متي ل يشتد على الاشي فيه الشي وقول الشاعر أَنشده ابن الَعراب‬
‫أَل هل تُبْ ِلغَنّيها على اللّيّان والضّّنهْ فلةً ذاتَ ِنيَْينِ ِبمَ ْروٍ َسمْحُها رَّنهْ تَخالُ با إِذا غَضيَتْ‬
‫َحمَاةَ فَأصْبَحَتْ كِّنهْ يقال ناقة ذات ِنيَْينِ إِذا حلت شحما على شحم كان قبل ذلك وأَصل‬
‫هذا من قولم ثوب ذو ِنيَْينِ إِذا نُسج على خيطي وهو الذي يقال له دَيابُو ُذ وهو بالفارسية «‬

‫ل ّفةِ خيطان وأَما‬
‫دُوباف » ويقال له ف النسج ا ُلتَاءَ َمةُ وهو أَن يُنار خيطان معا ويوضع على ا َ‬
‫ما نِي خيطا واحدا فهو السّحْلُ فإِذا كان خيط أَبيض وخيط أَسود فهو الُقاناة وإِذا نسج على‬
‫ضعْفُ شدّة صاحبه وناقة ذات نِ ْيرَْينِ‬
‫ِنيَْينِ كان أَصفق وأَبقى ورجل ذو ِنيَْينِ أَي قوّته وشدّته ِ‬
‫إِذا أَسَنّت وفيها بقية وربا استعمل ف الرأَة والّنيُ الشبة الت تكون على عنق الثور بأَداتا قال‬
‫دَناِنيُنا من ِنيِ َثوْرٍ ول تكنْ من الذهب الضروب عند القَسَاطِرِ ويروى من التابَل الضروب‬
‫جعل الذهب تاَبلً على التشبيه والمع َأنْيارٌ ونِيانٌ شآمية التهذيب يقال للخشبة العترضة‬
‫على عنقي الثورين القروني للحراثة ِنيٌ وهو ني ال َفدّان ويقال للحرب الشديدة ذات نِيْ َرْينِ‬
‫وقال الطرماح َعدَا عن سُلَ ْيمَى أَنن كلّ شارِقٍ َأهُزّ ِلحَ ْربٍ ذاتِ ِنيَْينِ أَلّت وِنيُ الطريق ما‬
‫يتضح منه قال ابن سيده وني الطريق أُخدود فيه واضح والنائر الُلْقي بي الناس الشرور‬
‫والنائرة القد والعداوة وقال الليث النائرة الكائنة تقع بي القوم وقال غيه بينهم نائرة أَي‬
‫ي ومن ُسوَاجِ بالقومِ قد‬
‫عداوة الوهري والّنيُ جبل لبن عاضِرَةَ وأَنشد الَصمعي أَقْبَ ْلنَ من ِن ٍ‬
‫مَلّوا من الِدْلجِ وأَبو بُرْدَةَ بن نِيار رجل من قُضاعة من الصحابة واسه هانئٌ‬

‫( ‪)5/246‬‬
‫حضَة ل عظم فيها وقيل هي القطعة من‬
‫( هب ) الَبْرُ قطع اللحم والَبْرَةُ بضعة من اللحم أَو َن ْ‬
‫ضعَةُ وال ِفدْرَةُ‬
‫اللحم إذا كانت متمعة وأَعطيته هَبْرَةً من لم إذا أَعطاه متمعا منه وكذلك الِب ْ‬
‫وهَبَرَ يَ ْهبُرُ هَبْرا قطع قِطَعا كبارا وقد هَبَرْت له من اللحم هَبْرَةً أَي قطعت له قِ ْط َعةً واهْتَبَرَهُ‬
‫بالسيف إِذا قطعه وف حديث عمر أَنه هََبرَ النافقَ حت بَ َردَ وف حديث علي عليه السلم‬
‫انظروا شَزْرا واضْرِبُوا هَبْرا الَبْرُ الضرب والقطع وف حديث الشّراةِ فَ َهبَرْناهم بالسيوف ابن‬
‫سيده وضَ ْربٌ هَبْرٌ يَهُْبرُ اللحم وصف بالصدر كما قالوا دِ ْر َهمٌ ضربٌ ابن السكيت ضرب هَبْرٌ‬
‫أَي يُ ْلقِي قِ ْط َعةً من اللحم إِذا ضربه وطعنٌ نَ ْترٌ فيه اختلسُ وكذلك ضربٌ هَِبيٌ وضرَبةٌ هَِبيٌ‬
‫قال التنخل كَ َل ْونِ ا ِللْحِ ضَرْبَتُه هَِبيٌ يُتِرّ العَ ْظمَ َسقّاطٌ سُراطِي وسيف هَبّارٌ يَ ْنتَسِفُ القطعة من‬
‫اللحم فيقطعه وا ِلبِرّ النقطع من ذلك مثل به سيبويه وفسره السياف وجلٌ هَبِرٌ وَأهَْبرُ كثي‬
‫اللحم وقد هَِبرَ المل بالكسر َيهْبَرُ هَبَرا وناقة هَِبرَ ٌة وهَبْراءُ ومُ َهوْبِرَةٌ كذلك ويقال بعي هَبِرٌ‬
‫ف مأْكول قال‬
‫وَبِرٌ أَي كثي الوَبَرِ والَبْرِ وهو اللحم وف حديث ابن عباس ف قوله تعال َك َعصْ ٍ‬
‫هو الَبّورُ قيل هو دُقاقُ الزرع بالنَّبطِيّة ويتمل أَن يكون من الَبْرِ القَطْع والُبْرُ مُشا َقةُ الكتان‬
‫يانية قال كالُبْرِ تتَ الظّ ّلةِ الَرْشُوشِ والِ ْبرَِيةُ ما طار من ال ّزغَبِ الرقيق من القطن قال ف‬
‫هِبْرِياتِ ال ُكرْسُفِ ا َل ْنفُوشِ والِبْ ِريَة والُبارِية ما طار من الريش ونوه والِ ْبرِيَة والِبْرَِيةُ والُبارَِيةُ‬
‫ما تعلق بأَسفل الشعر مثل النخالة من وسخ الرأْس ويقال ف رأْسه هِبْرَِيةٌ مثلُ ِفعْلَِي ٍة وقول أَوسِ‬

‫جرٍ َليْثٌ عليه من البَرْدِيّ هِبْرَِيةٌ كا َلرْزُنانِيّ َعيّارٌ بَأوْصالِ قال يعقوب عن بالبية ما يتناثر‬
‫بن حَ َ‬
‫من القصب والبدي فيبقى ف شعره متلبدا وهَوْبَ َرتْ أُذُنُه احَْتشَى َجوْفُها وَبَرا وفيها شعر‬
‫واكَْتسَتْ أَطرافُها وطُرَرُها وربا اكتَسَى أُصولُ الشعر من أَعال الُذني وا َلبْرُ ما اطمَأنّ من‬
‫سقُ‬
‫الَرض وارتفع ما حوله عنه وقيل هو ما اطمأَن من الرمل قال عدي فَتَرى مَحانَِيهُ الت تَ ِ‬
‫ط وهو الَبيُ‬
‫الثّرَى وا َلبْرَ يُوِنقُ نَبْتُها ُروّادَها والمع هُبُور قال الشاعر هُبُور َأغْواطٍ إِل َأغْوا ِ‬
‫أَيضا قال ُزمَيْلُ بن أُم دينار َأ َغرّ هِجانٌ خَرّ من َب ْطنِ حُرّةٍ على كَفّ أُخْرَى ُحرّةٍ بِهَِبيِ وقيل‬
‫البي من الَرض أَن يكون مطمئنا وما حوله أَرفع منه والمع هُ ْبرٌ قال عدي َجعَلَ القُفّ شالً‬
‫وانْتَحى وعلى ا َلْي َمنِ هُبْرٌ وبُ َرقْ ويقال هي الصّخُورُ بي الرّواب وا َلبْرَةُ خرزة ُيؤَ ّخذُ با الرجال‬
‫وا َلوْبَرُ الفهد عن كراع وهَوْبَرٌ اسم رجل قال ذو الرمة َعشِّيةَ فَرّ الارِِثيّون بعدما َقضَى َنحْبَه‬
‫من مُلَْتقَى القومِ َهوْبَرُ أَراد ابن َهوْبَر وهُبَ ْيرَةُ اسم وابنُ هُبَيْ َرةَ رجل قال سيبويه سعناهم يقولون‬
‫ما أَكَثرَ الُبَيْراتِ واطّرَحُوا الُبَيْرِينَ كراهية أَن يصي بنلة ما ل علمة فيه للتأْنيث والعرب‬
‫تقول ل آتيك هُبَيْرَةَ بنَ َس ْعدٍ أَي حت َيؤُوبَ هُبَيْ َرةُ فأَقاموا هَُبيْرَةَ مقام ال ّدهْرِ ونصبوه على‬
‫الظرف وهذا منهم اتساع قال اللحيان إِنا نصبوه لَنم ذهبوا به مذهب الصفات ومعناه ل‬
‫آتيك أَبدا وهو رجل ُف ِقدَ وكذلك ل آتيك أَْلوَةَ ْبنَ هُبَيْرَةَ ويقال إِن أَصله أَن َس ْعدَ بنَ زيد مناةَ‬
‫ُعمّرَ ُعمُرا طويلً و َكبِرَ ونظر يوما إِل شائه وقد ُأ ْهمِلَتْ ول َترْعَ فقال لبنه هَُبيْرَةَ ارْعَ شاءَك‬
‫لسْلِ أَي أَبدا فصار مثلً وقيل ل آتيك أَْلوَةَ هُبَيْرَةَ والُبَ ْيرَةُ الضّبُعُ‬
‫فقال ل أَرعاها ِسنّ ا ِ‬
‫الصغية أَبو عبيدة من آذان اليل مُ َهوْبَرَةٌ وهي الت يَحَْتشِي َجوْفُها وَبَرا وفيها شعر وتَكَْتسِي‬
‫شعْرَ وقلما يكون إِل ف روائد اليل وهي الرّواعِي وا َلوْبَرُ وا َلوْبَرُ‬
‫أَطرافُها وطُرَرُها أَيضا ال ّ‬
‫الكثي الوَبَرِ من الِبل وغيها ويقال للكانُونَ ْينِ ها الَبّارانِ والَرّارانِ أَبو عمرو يقال للعنكبوت‬
‫الَبُورُ والَبُونُ وعن ابن عباس رضي ال عنهما ف وقوله تعال فجعلهم َك َعصْفٍ مأْكول قال‬
‫الَبّورُ قال سفيان وهو الذّرّ الصغي وعن ابن عباس رضي ال عنهما قال هو الَبّورُ عُصا َفةُ‬
‫الزرع الذي يؤكل وقيل الَبّورُ بالنّبَطيَّة دُقاق الزرع والعُصا َفةُ ما تفتت من ورقه والأْكول ما‬
‫أُخذ حبه وبقي ل حب فيه وا َلوْبَرُ القِرْدُ الكثي الشعر وكذلك الَبّارُ وقال َسفَ َرتْ فقلتُ لا‬
‫هَجٍ َفتَبَرْ َقعَتْ فذَ َك ْرتُ حي َتبَرْ َقعَتْ هَبّارَا وهَبّار اسم رجل من قريش وهَبّار وهابِرٌ اسان وا َلِبيُ‬
‫موضع وال أَعلم‬

‫( ‪)5/247‬‬
‫ستَهْتَرٌ ل يبال ما قيل فيه ول ما قيل‬
‫( هتر ) الَتْرُ مَزْقُ العِرْضِ هَتَرَه َيهْتِرُه هَتْرا وهَتّرَه ورجل مُ ْ‬
‫له ول ما شُِتمَ به قال الَزهري قول الليث الَ ْترُ مَزْقُ العرض غي مفوظ والعروف بذا العن‬

‫الَرْت إِل أَن يكون مقلوبا كما قالوا جََبذَ و َجذَبَ وأَما السْتِهْتارُ فهو الوُلوعُ بالشيء‬
‫والِفراط فيه حت كأَنه ُأهْتِرَ أَي َخرِفَ وف الديث سبق ا ُلفْرِدُونَ قالوا وما ا ُلفْرِدُونَ ؟ قال‬
‫الذين ُأهْتِرُوا ف ذكر ال َيضَعُ الذّ ْكرُ عنهم أَثْقالَ ُهمْ فيأْتون يوم القيامة خِفافا قال وا ُلفْرِدُونَ‬
‫الشيوخُ ا َلرْمى معناه أَنم كَبِرُوا ف طاعة ال وماتت لذاتم وذهب القَرْنُ الذين كانوا فيهم‬
‫قال ومعن ُأهِْترُوا ف ذكر ال أَي خَرِفُوا وهم يذكرون ال يقال خرف ف طاعة ال أَي خَرِفَ‬
‫وهو يطيع ال قال وا ُلفْرِدُونَ يوز أَن يكون عن بم الَُتفَرّدُونَ الَُتخَلّونَ لذكر ال وا ُلسْتَهَْترُونَ‬
‫الُوَلعُونَ بالذكر والتسبيح وجاء ف حديث آخر هم الذين اسْتُهِْترُوا بذكر ال أَي أُولِعُوا به‬
‫يقال اسْتُ ْهتِرَ بأَمر كذا وكذا أَي أُولِعَ به ل يتح ّدثُ بغيه ول يفعلُ غيَه وقولٌ هِ ْترٌ َك ِذبٌ‬
‫سقَطُ من الكلم والطأُ فيه الوهري يقال هِتْرٌ هاتِرٌ وهو توكيد له قال أَوسُ‬
‫والِتْرُ بالكسر ال ّ‬
‫جرٍ َألّ خَيالٌ َموْهِنا من تُماضِرٍ ُهدُوّا ول َيطْرُقْ من الليل باكرا وكان إِذا ما الَْتمّ منها‬
‫بنُ حَ َ‬
‫بِحا َجةٍ يُراجِعُ هِتْرا من تُماضِرَ هاتِرَا قوله ُه ُدوّا أَي بعد َه ْدءٍ من الليل ول يطرق من الليل باكرا‬
‫أَي ل يطرق من أَوله واْلَتمّ ا ْفَتعَلَ من الِلام يريد أَنه إِذا َألّ خَيالُها عاوَدَه خَبالُه َف ْقدَ كل ِمهِ‬
‫وقوله يُراجِعُ هِتْرا أَي يعود إِل أَن يَ ْهذِيَ بذكرها ورجلٌ مُهَْترٌ مُخْطِئٌ ف كلمه وا ُلتْرُ بضم‬
‫الاء ذهاب العقل من كب أَو مرض أَو حزن والُهَْترُ الذي َف َقدَ عقلَه من أَحد هذه الَشياء وقد‬
‫َأهْتَرَ نادرٌ وقد قالوا َأهْتَرَ وُأهْتِرَ الرجلُ فهو مُهَْترٌ إِذا فقد عقله من الكِبَرِ وصار َخرِفا وروى أَبو‬
‫عبيد عن أَب زيد أَنه قال إِذا ل َي ْعقِلْ من الكِبَرِ قيل ُأهِْترَ فهو مُهَْترٌ والستهتارُ مثله قال يعقوب‬
‫قيل لمرأَة من العرب قد ُأهْتِ َرتْ إِن فلنا قد أَرسل َيخْ ُطُبكِ فقالت هل ُيعْجِلُن أَن أَحِلّ ما‬
‫لَه ؟ أُلّ وغُلّ معن قولا أَن أَحلّ أَن أَنزل وذلك لَنا كانت على ظهر طريق راكبة بعيا لا‬
‫وابنها يقودها ورواه أَبو عبيد تُ ّل وغُلّ أَي صُرِعَ من قوله تعال وتَ ّلهُ للجبي وفلن مُسْتَ ْهتَرٌ‬
‫بالشراب أَي مُولَعٌ به ل يبال ما قيل فيه وهَتَره الكِبَرُ والتّهْتارُ َتفْعال من ذلك وهذا البناء ياء‬
‫به لتكثي الصدر والتّهَتّرُ كالتّهْتارِ وقال ابن الَنباري ف قوله فلن يُهاتِرُ فلنا معناه يُسابّه‬
‫بالباطل من القول قال هذا قول أَب زيد وقال غيه الُهاتَرَةُ القول الذي يَ ْن ُقضُ بعضُه بعضا‬
‫وُأهْتِرَ الرجلُ فهو مُهْتَرٌ إِذا أُولِعَ بالقول ف الشيء واسْتُ ْهتِرَ فهو مُسْتَهَْترٌ إِذا ذهب عقله فيه‬
‫وانصرفت ِه َممُه إِليه حت أَكثر القول فيه بالباطل وقال النب صلي ال عليه وسلم الُسَْتبّانِ‬
‫شيطانان َيتَهاتَرانِ وَيتَكاذَبانِ ويَتقاوَلنِ ويَتَقابَحانِ ف القول من الِتْرِ بالكسر وهو الباطل‬
‫سقَطُ من الكلم وف حديث ابن عمر رضي ال عنهما اللهم إِن أَعوذ بك أَن أَكون من‬
‫وال ّ‬
‫ستَهْتَرين يقال اسْتُ ْهتِر فلن فهو مُسَْتهْتَر إِذا كان كثي الَباطيل والِتْرُ الباطلُ قال ابن الَثي‬
‫الُ ْ‬
‫سقِطِيَ ف الكلم وقيل الذين ل يبالون ما قيل لم وما شتموا به وقيل‬
‫أَي الُبْطِليَ ف القول وا ُل ْ‬
‫ل ْم َقةُ الُحْ َك َمةُ الَزهري التّهْتارُ‬
‫أَراد ا ُلسْتَهَْترِينَ بالدنيا ابن الَعراب ا ُلتَيْرَةُ تصغي الِتْ َر ِة وهي ا َ‬
‫ل ْمقِ والهل وأَنشد إِن الفَزارِيّ ل َي ْنفَكّ ُمغْتَلِما من النّوا َكةِ َتهْتارا بَِتهْتارِ قال يريد التّ َهتّرَ‬
‫من ا ُ‬

‫بالتّهَتّرِ قال ولغة العرب ف هذه الكلمة خاصة َدهْدارا ِب َدهْدارِ وذلك أَن منهم من يعل بعض‬
‫التاءات ف الصدور دالً نو الدّرْياقِ والدّخْرِيص لغة ف التّخْرِيص وها معرّبان وا ِلتْرُ العَجَبُ‬
‫والداهية وهِتْرٌ هاتِرٌ على البالغة وأَنشد بيت أَوس بن َحجَرٍ يراجع هترا من تاضر هاترا وإِنه‬
‫لِتْرُ َأهْتارٍ أَي داهية دَواهٍ الزهري ومن أَمثالم ف الداهي ا ُلنْكَرِ إِنه لِتْرُ َأهْتارٍ وإِنه َلصِلّ‬
‫َأصْللٍ وتَهاتَرَ القومُ ادّعى كل واحد منهم على صاحبه باطلً ومضى هِتْرٌ من الليل إِذا مضى‬
‫أَقَلّ من نصفه عن ابن الَعراب‬

‫( ‪)5/249‬‬
‫( هتكر ) التهذب الَيْتَكُورُ من الرجال الذي ل يستيقظ ليلً ول نارا‬

‫( ‪)5/250‬‬
‫( هتمر ) الَ ْتمَرَةُ كثرة الكلم وقد هَ ْتمَرَ‬

‫( ‪)5/250‬‬
‫( هجر ) ا َلجْرُ ضد الوصل َهجَره يَ ْهجُرُه َهجْرا وهِجْرانا صَ َرمَه وها َيهْتَجِرانِ ويَتَهاجَرانِ‬
‫والسم ا ِلجْرَةُ وف الديث ل هِجْرَةَ بعد ثلثٍ يريد به ا َلجْر َ ضدّ الوصلِ يعن فيما يكون بي‬
‫السلمي من عَتْبٍ و َموْ ِجدَةٍ أَو تقصي يقع ف حقوق العِشْرَة والصّحَْبةِ دون ما كان من ذلك ف‬
‫جانب الدّين فإِن هِجْرَة أَهل الَهواء والبدع دائمة على مَرّ الَوقات ما ل تظهر منهم التوبة‬
‫والرجوع إِل الق فإِنه عليه الصلة والسلم لا خاف على كعب ابن مالك وأَصحابه النفاق‬
‫حي تلفوا عن غزوة تَبُوكَ أَمر بِ ِهجْرانم خسي يوما وقد هَجَر نساءه شهرا وهجرت عائشة‬
‫ابنَ الزَّبيْرِ ُمدّ ًة وهَجَر جاعة من الصحابة جاعة منهم وماتوا متهاجرين قال ابن الَثي ولعل‬
‫أَحد الَمرين منسوخ بالخر ومن ذلك ما جاء ف الديث ومن الناس من ل يذكر ال إِل‬
‫مُهاجِرا يريد هِجْرانَ القلب وتَرْكَ الِخلص ف الذكر فكَأنّ قلبه مهاجر للسانه غي مُواصِلٍ له‬
‫ومنه حديث أَب الدرداء رضي ال عنه ول يسمعون القرآن إِل هَجْرا يريد الترك له والِعراض‬
‫عنه يقال هَجَ ْرتُ الشيء هَجْرا إِذا تركته وأَغفلته قال ابن الَثي رواه ابن قتيبة ف كتابه ول‬
‫يسمعون القول إِل هُجْرا بالضم وقال هو النا والقبيح من القول قال الطاب هذا غلط ف‬
‫الرواية والعن فإِن الصحيح من الرواية ول يسمعون القرآن ومن رواه القول فإِنا أَراد به‬

‫القرآن فتوهم أَنه أَراد به قول الناس والقرآنُ العزيز مُبَرّأٌ عن النا والقبيح من القول وهَجَر‬
‫جرَةُ وا ُلجْرَةُ الروج من‬
‫فلن الشّرْك هَجْرا وهِجْرانا وهِجْرَةً حَسََنةً حكاه عن اللحيان والِ ْ‬
‫أَرض إِل أَرض والُهاجِرُونَ الذين ذهبوا مع النب صلي ال عليه وسلم مشتق منه وتَ َهجّرَ فلن‬
‫أَي تشبه بالهاجرين وقال عمر بن الطاب رضي ال عنه هاجِرُوا ول تَ َهجّروا قال أَبو عبيد‬
‫جرَةَ ل ول َتشَبّهُوا بالهاجِرِينَ على غي صحة منكم فهذا هو التّ َهجّر وهو‬
‫يقول أَخْ ِلصُوا الِ ْ‬
‫كقولك فلن َيتَحَلّم وليس بليم ويََتشَجّع أَي أَنه يظهر ذلك وليس فيه قال الَزهري وأَصل‬
‫الُهاجَرَةِ عند العرب خروجُ الَب َدوِيّ من باديته إِل الُدنِ يقال هاجَرَ الرجلُ إِذا فعل ذلك‬
‫وكذلك كل مُخْلٍ ِب َمسْكَنِه مُنَْتقِلٍ إِل قوم آخرين بِسُكناهُ فقد هاجَ َر قومَه وسي الهاجرون‬
‫حقُوا بدار ليس لم با أَهل ول‬
‫شؤُوا با ل ولَ ِ‬
‫مهاجرين لَنم تركوا ديارهم ومساكنهم الت نَ َ‬
‫مال حي هاجروا إِل الدينة فكل من فارق بلده من َب َدوِيّ أَو َحضَرِيّ أَو سكن بلدا آخر فهو‬
‫جدْ ف الَرض مُراغَما‬
‫مُهاجِرٌ والسم منه ا ِلجْرة قال ال عز وجل ومن يُهاجِرْ ف سبيل ال يَ ِ‬
‫حقُوا بالنب صلي‬
‫كثيا و َسعَةً وكل من أَقام من البوادي ِبمَنادِيهم ومَحاضِرِهم ف القَيْظِ ول يَ ْل َ‬
‫ال عليه وسلم ول يتحوّلوا إِل أَمصار السلمي الت أُحدثت ف الِسلم وإِن كانوا مسلمي فهم‬
‫جرَةٌ إِل‬
‫س ّموْنَ الَعراب الوهري ا ِلجْرَتانِ هِ ْ‬
‫غي مهاجرين وليس لم ف الفَ ْيءِ نصيب ويُ َ‬
‫البشة وهجرة إِل الدينة والُهاجَ َرةُ من أَرض إِل أَرض تَرْكُ الُول للثانية قال ابن الَثي الجرة‬
‫هجرتان إِحداها الت وعد ال عليها النةَ ف قوله تعال إِن ال اشترى من الؤمني أَْنفُسَهم‬
‫وأَموالَهم بأَن لم النّة فكان الرجل يأْت النب صلي ال عليه وسلم وَي َدعُ أَهله وماله ول يرجع‬
‫ف شيء منه وينقطع بنفسه إِل مُهاجَرِه وكان النب صلي ال عليه وسلم يكره أَن يوت الرجل‬
‫بالَرض الت هاجر منها فمن ث قال لكن البائِسُ َس ْعدُ بن َخوَْلةَ يَرْثي له أَن ماتَ بكة وقال‬
‫جعَلْ مَنايانا با فلما فتحت مكة صارت دار إِسلم كالدينة وانقطعت‬
‫حي قدم مكة اللهم ل يَ ْ‬
‫الجرة والجرة الثانية من هاجر من الَعراب وغزا مع السلمي ول يفعل كما فعل أَصحاب‬
‫الجرة الُول فهو مهاجر وليس بداخل ف فضل من هاجر تلك الجرة وهو الراد بقوله ل‬
‫تنقطع الجرة حت تنقطع التوبة فهذا وجه المع بي الديثي وإِذا أَطلق ذكر الجرتي فإِنا‬
‫يراد بما هجرة البشة وهجرة الدينة وف الديث سيكون هِجْرَةٌ بعد هِجْرَة فخيار أَهل‬
‫الَرض أَلْ َزمُ ُهمْ مُهاجَرَ إِبراهيمَ الُهاجَرُ بفتح اليم موضع الُهاجَرَةِ ويريد به الشام لَن إِبراهيم‬
‫على نبينا وعليه الصلة والسلم لا خرج من أَرض العراق مضى إِل الشام وأَقام به وف‬
‫الديث ل هِجْ َرةَ بعد الفتح ولكن جهادٌ ونِّيةٌ وف حديث آخر ل تنقطع الجرة حت تنقطع‬
‫جرِ ضدّ الوصلِ وقد هاجَرَ مُهاجَرَةً‬
‫التوبة قال ابن الَثي الِجْرة ف الَصل السم من الَ ْ‬
‫جرّ الُهاجَ َرةُ إِل القُرَى عن ثعلب وأَنشد َشمْطاءُ جاءتْ من بِلدِ الَرّ قد‬
‫والتّهاجُرُ التّقاطُعُ والِ ِ‬
‫سرّ َتحْسَبُ أَنّا ُق ُربَ ا ِلجِرّ‬
‫لمِرّ َعمْدا على جانِبِها الَيْ َ‬
‫تَ َركَتْ حَّيهْ وقالت حَرّ ث أَمالتْ جانِبَ ا ِ‬

‫صةً قد‬
‫جرَه تركه الَخية هذلية قال أُسامة كأَن أُصادِيها على ُغبْرِ مانِعٍ ُمقَ ّل َ‬
‫وهَجَرَ الشيءَ وَأهْ َ‬
‫جرُ من ا ِلجْرا ِن وهو ترك ما‬
‫َأهْجَ َرتْها ُفحُولُها وهَجَر الرجلُ هَجْرا إِذا تباعد وَنأَى الليث الَ ْ‬
‫يلزمك تعاهده وهَجَر ف الصوم يَ ْهجُرُ ِهجْرانا اعتزل فيه النكاح ولقيته عن هَجْرٍ أَي بعد‬
‫الول ونوه وقيل ا َلجْر السَّنةُ فصاعدا وقيل بعد ستة أَيام فصاعدا وقيل الَجْرُ ا َلغِيب َأيّا كان‬
‫شرِه يبشره أَي يبشرهم به أَبو‬
‫سعَى غُلمُ َأهْلِه بِبِ ْ‬
‫أَنشد ابن الَعراب لّا أَتاهمْ بعد طُولِ هَجْرِه َي ْ‬
‫زيد لقيت فلنا عن ُعفْرٍ بعد شهر ونوه وعن َهجْرٍ بعد الول ونوه ويقال للنخلة الطويلة‬
‫ذهبت الشجرة هَجْرا أَي طو ًل وعِظما وهذا َأهْجَرُ من هذا أَي أَطول منه وأَعظم ونلة مُهْجِرٌ‬
‫ومُ ْهجِرَةٌ طويلة عظيمة وقال أَبو حنيفة هي ا ُلفْرِ َطةُ الطول والعِظَم وناقة مُهْجِ َرةٌ فائقة ف‬
‫س َم ِن وبعي مُ ْهجِ ٌر وهو الذي يَتَناعَتُه الناس‬
‫الشحم والسّ ْيرِ وف التهذيب فائقة ف الشحم وال ّ‬
‫جرُ الضّوبانِ َأ ّومَه َروْضُ القِذافِ رَبيعا‬
‫ويَهْجُرون بذكره أَي يَنَْتعِتُونه قال الشاعر َعرَكْ َركٌ مُهْ ِ‬
‫جرَةٌ إِذا‬
‫سنٍ إِنه لُ ْهجِرٌ ونلة مُهْ ِ‬
‫أَيّ َت ْأوِيِ قال أَبو زيد يقال لكل شيء أَ ْفرَطَ ف طول أَو تام وحُ ْ‬
‫أَفْرَطَتْ ف الطول وأَنشد ُيعْلى بأَعلى السّحْق منها‬
‫غشاش ا ُل ْد ُهدِ القُراقر ‪ ...‬قوله « يعلى إل » هكذا بالصل‬
‫قال وسعت العرب تقول ف نعت كل شيء جاوز َحدّه ف التمام مُهْجِرٌ وناقة مُ ْهجِرَةٌ إِذا‬
‫سنٍ الَزهري وناقة هاجِرَة فائقة قال أَبو وَجْزَةَ تُبارِي بأَجْيادِ ال َعقِيقِ ُغدَّيةً‬
‫وصفت بِنَجاَبةٍ أَو ُح ْ‬
‫سنُ الميل يَتَناعَتُه الناسُ ويَهْجُرون بكره‬
‫على هاجِراتٍ حانَ منها نُزولُها والُ ْهجِرُ النجيب الَ َ‬
‫سنِ وإِنا قيل ذلك لَن واصفها يرج‬
‫لْ‬
‫أَي يتناعَتُونه وجارية مُهْجِرَةٌ إِذا ُوصِفَتْ بالفَرا َهةِ وا ُ‬
‫من حد القارب الشكل للموصوف إِل صفة كأَنه يَ ْهجُر فيها أَي يَ ْهذِي الَزهري والُجَية‬
‫ج َرتِ الاريةُ شَبّتْ شبابا حسنا والُ ْهجِر اليد الميل‬
‫تصغي الَجْرة وهي السمينة التامة وَأهْ َ‬
‫جرِ‬
‫جيُ كالُهْ ِ‬
‫سنٍ مُهْجِر والَ ِ‬
‫من كل شيء وقيل الفائق الفاضل على غيه قال لا دَنا من ذاتِ ُح ْ‬
‫ومنه قول الَعرابية لعاوية حي قال لا هل من َغدَاء ؟ فقالت نعم خُبْزٌ َخمِي ولََبنٌ َهجِي وماءٌ‬
‫َنمِي أَي فائق فاضل و َجمَلٌ هَجْر وكبشٌ هَجْر حسن كري وهذا الكان َأهْجَر من هذا أَي‬
‫أَحسن حكاه ثعلب وأَنشد تََبدّلْتُ دارا من دِيارِكِ َأهْجَرَا قال ابن سيده ول نسمع له بفعل‬
‫جرُ من هذا أَي أَكرم يقال ف‬
‫فعسى أَن يكون من باب أَحنك الشاتي وأَحنك البعيين وهذا َأهْ َ‬
‫سنُ من‬
‫لَ‬
‫كل شيء وينشد وماء يَمانٍ دونه طَ َلقٌ هَجْرُ يقول َط َلقٌ ل َط َلقَ مثله والَاجِرُ الَّيدُ ا َ‬
‫جرُ القبيح من الكلم وقد َأ ْهجَرَ ف منطقه ِإهْجارا وهُجْرا عن كراع واللحيان‬
‫كل شيء والُ ْ‬
‫والصحيح أَن ا ُلجْر بالضم السم من ا ِلهْجار وأَن ا ِلهْجارَ الصدر وَأهْجَرَ به ِإهْجارا استهزأَ‬
‫به وقال فيه قولً قبيحا وقال هَجْرا وبَجْرا وهُجْرا وبُجْرا إِذا فتح فهو مصدر وإِذا ضم فهو‬
‫اسم وتكلم بالَهاجِر أَي بالُجْر ورماه بِهاجِرات ومُهْجِرات وف التهذيب ِبمُ َهجّرات أَي فضائح‬
‫جرُ الَذيان والُجْر بالضم السم من ا ِلهْجار وهو الِفحاش وكذلك إِذا أَكثر الكلم فيما‬
‫والُ ْ‬

‫جيَى‬
‫جيَى َهذَى وقال سيبويه الِ ّ‬
‫جيَى وِإهْ ِ‬
‫جرُ هَجْرا وهِ ّ‬
‫جرَ ف نومه ومرضه يَهْ ُ‬
‫ل ينبغي وهَ َ‬
‫جيَى اسم من هَجَر إِذا َهذَى وهَجَر الريضُ يَهْجُر هَجْرا‬
‫كثرة الكلم والقول السيّء الليث ا ِل ّ‬
‫فهو هاجِ ٌر وهَجَرَ به ف النوم يَهْجُر هَجْرا َح َل َم و َهذَى وف التنيل العزيز مستكبين به سامِرا‬
‫تَ ْهجُرُونَ وتُهْجِرُون فَُتهْجِرُون تقولون القبيح وتَهْجُرُونَ َت ْهذُون الَزهري قال الاء ف قوله عز‬
‫وجل للبيت العتيق تقولون نن أَهله وإِذا كان الليلُ َسمَرْت وهَجَ ْرُتمُ النبّ صلي ال عليه وسلم‬
‫ج ْرتُ‬
‫والقرآنَ فهذا من الَجْر والرّ ْفضِ قال وقرأَ ابن عباس رضي ال عنهما تُ ْهجِرُون من َأهْ َ‬
‫وهذا من الُجْر وهو الفُحْش وكانوا يسبّون النب صلي ال عليه وسلم إِذا خَ َلوْا حولَ البيت‬
‫ليلً قال الفراء وإِن قُرئَ تَ ْهجُرون جعل من وقولك َهجَرَ الرجلُ ف منامه إِذا َهذَى أَي أَنكم‬
‫تقولون فيه ما ليس فيه وما ل يضره فهو كالَذيان وروي عن أَب سعيد الدري رضي ال عنه‬
‫أَنه كان يقول لبنيه إِذا طفتم بالبيت فل تَ ْلغُوا ول تْجُروا يروى بالضم والفتح من الُجْر‬
‫الفُحْش والتخليط قال أَبو عبيد معناه ول تَ ْهذُوا وهو مثل كلم الحموم وا ُلبَرْ َسمِ يقال هَجَر‬
‫يَ ْهجُر َهجْرا والكلم مَهْجُور وقد هَجَر الريضُ وروي عن إِبراهيم أَنه قال ف قوله عز وجل إِنّ‬
‫خذُوا هذا القرآنَ مَ ْهجُورا قال قالوا فيه غي الق أَل ترَ إِل الريض إِذا هجر قال غي‬
‫قومي اتّ َ‬
‫الق ؟ وعن ماهد نوه وأَما قول النب صلي ال عليه وسلم إِن كنت نَ َهيْتُكم عن زيارة القبور‬
‫فزوروها ول تقولوا هُجْرا فإِنّ أَبا عبيد ذكر عن الكسائي والَصمعي أَنما قال الُجْرُ الِفحاش‬
‫ف النطق والنا وهو بالضم من ا ِلهْجار يقال منه ُيهْجِرُ كما قال الشماخ كما ِجدَةِ ا َلعْراقِ‬
‫قال ابنُ ضَرّةٍ عليها كلما جارَ فيه وَأهْجَرا وكذلك إِذا أَكثر الكلم فيما ل ينبغي ومعن‬
‫الديث ل تقولوا ُفحْشا هَجَر يَ ْهجُر َهجْرا بالفتح إِذا خلط ف كلمه وإِذا َهذَى قال ابن بري‬
‫الشهور ف رواية البيت عند أَكثر الرواة مُبَرّأَة الَخلق عوضا من قوله كماجدة الَعراق وهو‬
‫صفة لخفوض قبله وهو كَأنّ ذراعيها ذِراعَا ُمدِّلةٍ ُبعَ ْيدَ السّبابِ حاوَلَتْ أَن َت َعذّرا يقول كأَنّ‬
‫ذراعي هذه الناقة ف حسنهما وحسن حركتهما ذراعا امرأَة ُمدِلّة بسن ذراعيها أَظهرتما بعد‬
‫السباب لن قال فيها من العيب ما ليس فيها وهو قول ابن ضرتا ومعن ت َعذّر أَي تَعتذر من‬
‫سوءِ ما رميت به قال ورأَيت ف الاشية بيتا ُجمِعَ فيه هُجْر على هواجِر وهو من الموع‬
‫الشاذة عن القياس كأَنه جع هاجِرَ ٍة وهو وإِّنكَ يا عامِ بنَ فارِس ُقرْزُلٍ ُمعِيدٌ على قِيل النا‬
‫والَواجِرِ قال ابن بري هذا البيت لسلمة بن الُرْشُبِ الَناري ياطب عامر بن طفيل وقُرْزُلُ‬
‫اسم فرس للطفيل والعيد الذي يعاود الشيءَ مرة بعد مرة قال وكان عثمان بن جن يذهب إِل‬
‫أَن الواجر جع هُجْر كما ذكر غيه ويرى « أَنه من الموع الشاذة كأَنّ واحدها هاجرة كما‬
‫قالوا ف جع حاجة حوائج كأَنّ واحدها حائجة قال والصحيح ف هواجر أَنا جع هاجرة بعن‬
‫ا ُلجْر ويكون من الصادر الت جاءَت على فاعلة مثل العاقبة والكاذبة والعافية قال وشاهد‬
‫هاجرة بعن الُجْر قول الشاعر أَنشده الفضل إِذا ما شئتَ ناَلكَ هاجِراتِي ول ُأ ْعمِلْ بِ ِهنّ إِليك‬

‫جمَعُ هاجرة على هواجر جعا‬
‫ساقِي فكما ُجمِ َع هاجِرَةٌ على هاجِرات جعا مُسَلّما كذلك تُ ْ‬
‫مكسرا وف الديث قالوا ما َشأْنُه َأهَجَرَ ؟ أَي اختلف كلمه بسبب الرض على سبيل‬
‫الستفهام أَي هل تغي كلمه واختلط لَجل ما به من الرض قال ابن الَثي هذا أَحسن ما يقال‬
‫حشِ أَو ا َلذَيانِ قال والقائلُ كان ُعمَر ول يظن به ذلك‬
‫فيه ول يعل إِخبارا فيكون إِما من الفُ ْ‬
‫وما زال ذلك هِجّياه وإِجْرِيّاه وِإهْجِياهُ وِإهْجِياءَه بالد والقصر وهِجّيه وُأهْجُورََتهُ ودَْأبَه‬
‫جيَى الرجل‬
‫ودَْيدََنهُ أَي دأْبه وشأْنه وعادته وما عنده غَناءُ ذلك ول هَجْراؤُه بعن التهذيب ِه ّ‬
‫صعْنَ والويلُ هِجّياه والَ َربُ‬
‫كلمه ودأْبه وشأْنه قال ذو الرمة َرمَى فأَخْ َطأَ والَقدارُ غالِبةٌ فاْن َ‬
‫جيَى وف حديث عمر‬
‫الوهري الِجّي مثال الفِسّيق الدّْأبُ والعادة وكذلك الِجّيى وا ِلهْ ِ‬
‫رضي ال عنه ما له هِجّيى غيها هي الدّْأبُ والعادةُ والدّْيدَنُ والَجِي وا َلجِية وا َلجْر‬
‫والاجِرَةُ نصف النهار عند زوال الشمس إِل العصر وقيل ف كل ذلك إِنه شدة الر الهري‬
‫هو نصف النهار عند اشتداد الر قال ذو الرمة وبَيْداءَ مِقْفارٍ يكَادُ ارتِكاضُها بآلِ الضّحى‬
‫جرُ بالطّرْفِ َي ْمصَحُ والتّ ْهجِي والتّ َهجّر وا ِلهْجارُ السي ف الاجرة وف الديث أَنه كان‬
‫والَ ْ‬
‫جيَ حي َتدْ َحضُ الشمسُ أَراد صلة الَجِي يعن الظهر فحذف‬
‫صلي ال عليه وسلم يصلي ا َل ِ‬
‫الضاف وقد هَجّرَ النها ُر وهَجّرَ الراكبُ فهو مُهَجّرٌ وف حديث زيد بن عمرو وهل مُهَجّر‬
‫كمن قالَ أَي هل من سار ف الاجرة كمن أَقام ف القائلة وهَجّرَ القومُ وَأهْجَرُوا وتَ َهجّرُوا‬
‫ساروا ف الاجرة الَخية عن ابن الَعراب وأَنشد بأَطْلحِ مَيْسٍ قد َأضَرّ بِطِرْقِها تَ َهجّرُ رَكْبٍ‬
‫جسْرَةٍ‬
‫ق وتقول منه هَجّرَ النهارُ قال امرؤ القيس َفدَعْ ذا وسَلّ ا َلمّ عنك بِ َ‬
‫واعْتِسافُ ُخرُو ِ‬
‫َذمُولٍ وإِذا صامَ النها ُر وهَجّرا وتقول أَتَيْنا َأهْلَنا مُهْجِرين كما يقالُ مُوصِلي أَي ف وقت‬
‫الاجرة وا َلصِيل الَزهري عن أَب هريرة رضي ال عنه قال قال رسول ال صلي ال عليه‬
‫وسلم لو يعلم الناسُ ما ف التهجي ل ْستََبقُوا إِليه وف حديث آخر مرفوع الُ َهجّرُ إِل المعة‬
‫جيَ ف هذه الَحاديث من‬
‫كالُهْدي َبدََنةً قال الَزهري يذهب كثي من الناس إِل أَن التّهْ ِ‬
‫الُهاجَرَة وقت الزوال قال وهو غلط والصواب فيه ما روى أَبو داود الَصاحِفي عن النضر بن‬
‫شيل أَنه قال التّهجي إِل المعة وغيها التبكي والبادرة إِل كل شيء قال وسعت الليل‬
‫يقول ذلك قاله ف تفسي هذا الديث يقال هَجّرَ ُيهَجّرُ تَ ْهجِيا فهو مُهَجّر قال الَزهري وهذا‬
‫جرٍ َب ْعدَما ابْتَكَرُوا‬
‫صحيح وهي لغة أَهل الجاز ومن جاورهم من قيس قال لبيد رَاحَ القَ ِطيُ بَ ْ‬
‫جرَ بالبتكار والرواحُ عندهم الذهابُ والُضيّ يقال راح القوم أَي َخفّوا ومَرّوا َأيّ‬
‫فقرن الَ ْ‬
‫وقت كان وقوله صلي ال عليه وسلم لو يعلم الناس ما ف التّهْجِي لسَْتَبقُوا إِليه أَراد التّبْ ِكيَ‬
‫إِل جيع الصلوات وهو الضيّ إِليها ف َأوّل أَوقاتا قال الَزهري وسائر العرب يقولون هَجّر‬
‫الرجل إِذا خرج بالاجرة وهي نصف النهار ويقال أَتيته بالَجِي وبا َلجْرِ وأَنشد الَزهري عن‬
‫سمِي وَنذْري‬
‫ابن الَعراب ف نوادره قال قال ِجعْثَِنةُ بن َجوّاسٍ الرَّبعِيّ ف ناقته هلَْ َت ْذكُرين َق َ‬

‫لضْرِ عَلَيّ إِن ل تَ ْنهَضي ِبوِقْري بأَربعي ُقدّ َرتْ‬
‫لفْرِ إِذ أَنتِ ِمضْرارٌ جَوادُ ا ُ‬
‫أَزْمانَ أَنتِ ِبعَرُوضِ ا َ‬
‫جيِ الفَجْرِ ُثمّتَ َتمْشي‬
‫جرِ وُتصْبِحي أَيانِقا ف َسفْرِ يُ َهجّرُونَ بَ َه ِ‬
‫ِب َقدْرِ بالالديّ ل بصاعِ حَ ْ‬
‫جرِ قال ا ِلضْرارُ الت تَِندّ‬
‫لَ ْيلَ ُهمْ فََتسْري يَ ْطوُونَ َأعْراضَ الفِجاج الغُبْرِ طَيّ أَخي التّجْرِ بُرُودَ التّ ْ‬
‫وتَرْكَبُ ِشقّها من النشاط قال الَزهري قوله يُهَجّرُون بجي الفجر أَي يبكرون بوقت الفجر‬
‫وحكى ابن السكيت عن النضر أَنه قال الاجِرَة إِنا تكون ف القيظ وهي قبل الظهر بقليل‬
‫وبعدها بقليل قال الظهية نصف النهار ف القيظ حي تكون الشمس ِبحِيال رأْسك كأَنا ل‬
‫تريد أَن تبح وقال الليث َأهْجَرَ القومُ إِذا صاروا ف ذلك الوقت وهَجّرَ القومُ إِذا ساروا ف‬
‫جرَ ُة بعدها بقليل قال الَزهري‬
‫وقته قال أَبو سيعد الاجرة من حي نزول الشمس وا ُلوَيْ ِ‬
‫وسعت غي واحد من العرب يقول الطعام الذي يؤْكل نصف النهار ا َلجُورِيّ والَجي الوض‬
‫العظيم وأَنشد القَنان َيفْري الفَريّ با َلجِي الواسِع وجعه هُجُرٌ و َعمّ به ابن الَعراب فقال الَجِي‬
‫شدّ حثِيثا كما مال‬
‫الوض وف التهذيب الوض الَبْنِيّ قالت خَنْساء تصف فرسا فمال ف ال ّ‬
‫سرِ تعن بالَعسر الذي أَساء بناء حوضه فمال فاندم شبهت الفرس حي‬
‫جيُ الرجُل ا َلعْ َ‬
‫هَ ِ‬
‫ل ْمضِ‬
‫جيُ ما يَبِس من ا َ‬
‫مال ف عدوه و َجدّ ف ُحضْرِه بوض مُلِئَ فانَْثلَم فسال ماؤه والَ ِ‬
‫ل ْمضِ الذي كَسَ َرْتهُ الاشية وهُجِر أَي تُ ِركَ قال‬
‫جيُ يَبِيسُ ا َ‬
‫جيُ التروك وقال الوهري والَ ِ‬
‫والَ ِ‬
‫جيُها والِجارُ حَبْل ُي ْع َقدُ ف يد‬
‫ذو الرمة ول َي ْبقَ بالَلْصاءِ ما عَنَتْ به من الرّطْبِ إِلّ يَ ْبسُها وهَ ِ‬
‫شقّ ْينِ وربا ُع ِقدَ ف وَظِيفِ الَيدِ ث حُقِبَ بالطّرَفِ الخر وقيل الِجارُ‬
‫البعي ورجله ف أَحد ال ّ‬
‫لقَبِ‬
‫شدّ إِل َح ْقوِه إِن كان عُرْيانا وإِن كان مَرْحُولً ُشدّ إِل ا َ‬
‫حبل يُشد ف رُسْغ رجله ث ُي َ‬
‫شدّ رأْسه إِل رجله‬
‫وهَجَ َر بعيَه َيهْجُرُه هَجْرا وهُجُورا َشدّه بالِجارِ الوهري الَهْجُورُ الفحل يُ َ‬
‫شدّ يد الفحل إِل إِحدى رجليه يقال فحل مَ ْهجُورٌ وأَنشد كأَنّما ُشدّ هِجارا‬
‫وقال الليث ُت َ‬
‫شدّ به يد الفحل إِل إِحدى رجليه واستشهد بقوله كأَنا‬
‫شاكِل الليث والِجارُ مالف الشّكالِ ُت َ‬
‫ُشدّ هجارا شاكل قال الَزهري وهذا الذي حكاه الليث ف الِجار مقارب لا حكيته عن‬
‫ج ْرتُ‬
‫العرب ساعا وهو صحيح إِل أَنه يُ ْهجَرُ بالِجار الفَحْلُ وغيه وقال أَبو اليثم قال ُنصَ ْيرٌ هَ َ‬
‫البَ ْكرَ إِذا ربطت ف ذراعه حبلً إِل حقوه وقصّرته لئل يقدر على ال َع ْدوِ قال الَزهري والذي‬
‫شدّ إِحدى‬
‫سعت من العرب ف الِجار أَن يؤْخذ فحل ويسوّى له عُرْوتانِ ف طرفيه وزِرّانِ ث تُ َ‬
‫العروتي ف رُسْغ رجل الفرس وتُزَرّ وكذلك العُ ْروَة الُخرى ف اليد وتُزَرّ قال وسعتهم يقولون‬
‫هَجّرُوا خيلكم وقد هَجّرَ فلن فرسه والهجور الفحل يُشدّ رأْسه إِل رجله و َعدَدٌ مُهْجِر كثي‬
‫قال أَبو نُخَ ْي َلةَ هذاك إِسحق وَقِ ْبصٌ مُهْجِرُ الَزهري ف الرباعي ابن السكيت الّت َمهْجُرُ التّ َكبّر‬
‫جرُوا وأَيّما َتمَهْجُرِ وهم بَنُو العَ ْبدِ اللّئِيمِ العُ ْنصُرِ والاجِ ِريّ البَنّاءُ قال لبيد‬
‫مع الغن وأَنشد َتمَهْ َ‬
‫ك َعقْرِ الاجِرِيّ إِذا بَناه بأَشْباهٍ ُحذِينَ على مِثالِ وهِجارُ القوس وَتَرُها والِجارُ الوَتَرُ قال على‬
‫كل ( كذا بياض بالصل ) من ركوض لا هِجارا تُقاسِي طائِفا مُتَعادِيا والجار خات كانت‬

‫تتخذه الفُرْسُ َغرَضا قال الَغلب ما ِإنْ رََأيْنا مَلِكا أَغارَا أَكَْثرَ منه قِرَةً وقارَا وفارِسا يَسَْتلِبُ‬
‫لذْق ابن الَعراب يقال للخات الِجار والزينة وقول العجاج وغِ ْلمَت منهم‬
‫ا ِلجَارَا يصفه با ِ‬
‫ح ْر وآِبقٌ من َج ْذبِ َدْلوَيْها هَجِرْ فسره ابن الَعراب فقال ا َلجِر الذي يشي مُ ْثقَلً‬
‫حيٌ وبَ ِ‬
‫سَ ِ‬
‫ل ْطوِ كأَنه قد شدّ بِجار ل ينبسط ما به من الشر والبلء وف الحكم وذلك‬
‫ضعيفا متقا ِربَ ا َ‬
‫جرٌ اسم بد مذكر مصروف وف الحكم هَجَرُ مدينة تصرف ول تصرف‬
‫من شدة السقي وهَ َ‬
‫قال سيبويه سعنا من العرب من يقول كجالب التمر إِل َهجَرٍ يا فَت فقوله يا فت من كلم‬
‫العرب وإِنا قال يا فت لئل يقف على التنوين وذلك لَنه لو ل يقل له يا فت للزمه أَن يقول‬
‫كجالب التمر إِل هجر فلم يكن سيبويه يعرف من هذا أَنه مصروف أَو غي مصروف الوهري‬
‫جرَ وراكب البحر قال ابن‬
‫وف الثل َكمُ ْبضِع تر إِل هَجَرَ وف حديث عمر َعجِبْتُ لتاجِر هَ َ‬
‫الَثي هَجَرٌ بلد معروف بالبحرين وإِنا خصها لكثرة وبائها أَي تاجرها وراكب البحر سواء ف‬
‫جرِيّة فهي قرية من قرى الدينة والنسب إِل هَجَرَ‬
‫لطَرِ فأَما هَجَرُ الت ينسب إِليها القلل الَ َ‬
‫اَ‬
‫هَجَرِيّ على القياس وهاجِرِيّ على غي قياس قال ورُبّتَ غارَةٍ َأ ْوضَعْتُ فيها َكسَحّ الاجِرِيّ‬
‫جيُ موضعان وهاجَرُ قبيلة أَنشد ابن الَعراب إِذا‬
‫جَرِيَ تْرِ ومنه قيل للَبنّاءِ هاجِرِيّ وا َلجْرُ وا َل ِ‬
‫تَ َركَتْ شُ ْربَ الرّثِيَئةِ هاجَرٌ وهَكّ الَليا ل تَ ِرقّ عُيُونُها وبنو هاجَرَ بطن من ضَبّة غيه هاجَرُ‬
‫َأوّلُ امرأَة جَ ّرتْ ذيلها وَأوّل من َثقَبَتْ أُذنيها وَأوّل من ُخ ِفضَ قال وذلك أَن سارة غضبت‬
‫سمَها‬
‫عليها فحلفت أَن تقطع ثلثة أَعضاء من أَعضائها فأَمرها إِبراهيم عليه السلم أَن َتبَرّ َق َ‬
‫بَِثقْبِ أُذنَيْها وخَ ْفضِها فصارت سُّنةً ف النساء‬

‫( ‪)5/250‬‬
‫( هدر ) ا َلدَرُ ما يَبْطُلُ من َدمٍ وغيه َهدَرَ يَ ْهدِرُ بالكسر ويَ ْهدُر بالضم َهدْرا و َهدَرا بفتح الدال‬
‫أَي بطل و َهدَرْتُه وَأ ْهدَرْتُه أَنا ِإهْدارا وَأ ْهدَرَه السّلْطانُ أَبطله وأَباحه ودماؤهم‬
‫َهدَرٌ بينهم أَي مُهَْتدَرَةٌ ‪ ...‬قوله « أي مهتدرة » عبارة القاموس مهدرة‬
‫مبنيا للمفعول مذوف الثناة الفوقية وتَهادَرَ القوم َأ ْهدَرُوا دماءهم و َذهَبَ َدمُ فلن َهدْرا و َهدَرا‬
‫بالتحريك أَي باطلً ليس فيه َقوَدٌ ول َعقْلٌ ول ُيدْرَكْ بثأْره وف الديث أَن رجلً َعضّ َيدَ آخرَ‬
‫فَندَرَ ِسنّه فَأ ْهدَرَه أَي أَبطله وف الديث من اطّلَع ف دار بغي إِذن فقد َهدَ َرتْ عينُه أَي ِإنْ‬
‫َفقَؤُوها ذهبت باطلةً ل قصاص فيها ول دية وضَرََبهُ ف َهدَر سَحْرَه أَي أَ ْسقَطَه وف الصحاح‬
‫ضَرََبهُ ف َهدَ َرتْ رَِئتُه تَ ْهدِر ُهدُورا أَي سقطت وا َلدْرُ والادِرُ الساقط الُول عن كراع وبنو فلن‬
‫َهدَرَ ٌة و ِهدَرَ ٌة و ُهدَرَةٌ ساقطون ليسوا بشيء قال ابن سيده والفتح أَقيس لَنه جع هادِرٍ فهو مثل‬
‫كافر و َكفَرَةٍ وأَما ِهدَرَةٌ فل يُ َكسّرُ عليه فاعل من الصحيح ول العتل إِل أَنه قد يكون من أَبنية‬

‫الموع وأَما ُهدَرَةٌ فل يوافق ما قاله النحويون لَن هذا بناء من المع ل يكون إِل للمعتل‬
‫دون الصحيح نو غُزاة وقُضاة اللهمّ إِل أَن يكون اسا للجمع والذي روى ُهدَرَةً بالضم إِنا‬
‫لصَي بن بكي‬
‫هو ابن الَعراب وقد أُنْكِرَ ذلك عليه ورجل ُهدَرَةٌ مثال ُهمَزة أَي ساقط قال ا ُ‬
‫صدِ السّبِيلِ مَ ْنجَرَه والَنْجَر الطريق الستقيم قال‬
‫الرَّبعِيّ إِن إِذا حارَ الَبانُ ا ُلدَرَه رَكِبْتُ من َق ْ‬
‫وهو بالدال هنا أَجود منه بالذال العجمة وهي رواية أَب سعيد قال ابن سيده وكذلك الثنان‬
‫والمع والؤنث قال الَزهري هذا الرف رواه أَبو عبيد عن الَصمعي بفتح الاء وهُدَرَة بضم‬
‫الاء وُبدَرَة قال وقال بعضهم واحد ا ِلدَرَةِ ِهدْرٌ مثل قِرْدٍ وقِرَدَةٍ وأَنشد بيت الصي بن بكي‬
‫وقال أَبو صخر الذل إِذا ا ْسَتوْسَنَتْ واسْتُ ْثقِلَ ا َلدَفُ ا ِلدْرُ وقال الباهلي ف وقول العجاج‬
‫لدّ أَسقط من ل خي فيه من الناس‬
‫لدّ من الناسِ ا َلدَرْ َف َهدَرَ ههنا معناه َأ ْهدَر أَي ا َ‬
‫وهَدَرَ ا َ‬
‫ش َقةٍ‬
‫ص ّوتَ ف غي ِشقْ ِ‬
‫وا َلدَرُ الذين ل خي فيهم و َهدَرَ البعيُ يَ ْهدِرُ َهدْرا و َهدِيرا و ُهدُورا َ‬
‫وكذلك المام يَ ْهدِرُ والَرّةُ تَ ْهدِرُ َهدِيرا وتَهْدارا قال الَخطل يصف خرا ُكمّتْ ثلَثةَ أَحوال‬
‫بِطِينَتِها حت إِذا صَرّحَتْ من بعدِ َتهْدارِ وجَرّةٌ َهدُورٌ بغي هاء قال َدَلفْتُ لم بباطَِيةٍ َهدُور‬
‫جرَتِه وف الديث َهدَ ْرتَ فأَطَْنبْتَ ا َلدِيرُ َترَدّدُ‬
‫الوهري َهدَرَ البعيُ هدِيرا أَي َردّ َد صوته ف حَنْ َ‬
‫صوت البعي ف حنجرته وإِبل هَوا ِدرُ وكذلك َهدّرَ تَ ْهدِيرا وف الثل كالُ َهدّرِ ف العُّنةِ ُيضْ َربُ‬
‫جلّبُ وليس وراء ذلك شيء كالبعي الذي يبس ف الظية وينع من‬
‫مَثَلً للرجل يصيح ويُ َ‬
‫س ِدمِ ا ُلعَنّى ُت َهدّرُ ف‬
‫الضّرابِ وهو ُي َهدّرُ قال الوليد بن عقبة ياطب معاوية قَ َطعْتَ ال ّدهْرَ كال ّ‬
‫شقَ فما َترِيُ وجَرّة النبيذ تَ ْهدِرُ و َهدَرَ الطائر و َهدَلَ يَ ْهدِرُ ويَ ْهدِلُ َهدِيرا و َهدِيلً الَصمعي‬
‫ِدمَ ْ‬
‫سمَ ْي َدعِ َهدَرَ الغلم إِذا أَراغَ الكلمَ وهو صغي و َجوْفٌ‬
‫َهدَرَ الغلم وهدَلَ إِذا صوّت قال أَبو ال ّ‬
‫َأ ْهدَرُ أَي منتفخ و َهدَرَ العَرْ َفجُ أَي عَ ُظمَ نباتُه والادِرُ اللبُ الذي َخثُرَ أَعله ورَقّ أَسفله وذلك‬
‫لزُور وهَدَرَ العُشْبُ َهدِيرا كَثُرَ وَت ّم وقال أَبو حنيفة الادِرُ من العشب الكثيُ وقيل هو‬
‫بعد ا ُ‬
‫الذي ل شيء أَطول منه وقد َهدَرَ َي ْهدِرُ ُهدُورا وأَرض هادِرَة كثية العشب متناهية ابن شيل‬
‫يقال للَبقْلِ قد َهدَر إِذا بلغ إِناه ف الطّول والعِ َظمِ وكذلك قد َهدَرَت الَرضُ َهدِيرا إِذا انتهى‬
‫بقلها طولً وا َلدّا ُر موضع أَو واد وف حديث مُسَيْلِمة ذكر ا َلدّار هو بفتح الاء وتشديد الدال‬
‫ناحية باليمامة كان با مولد مسيلمة وقوله ف الديث ل تتزوّجنّ هَ ْيدَرَةً أَي عجوزا أَدبرت‬
‫شهوتا وحَرارَتُها وقيل هو بالذال العجمة من ا َلذْر وهو الكلم الكثي والياء زائدة وأَبو ا َلدّار‬
‫حقُ الشيخُ أَبو ا َلدّارِ مثلَ امْتِحاقِ َقمَرِ السّرارِ الوهري‬
‫اسم شاعر عن ابن الَعراب وأَنشد َيمْتَ ِ‬
‫َهدَرَ الشرابُ يَ ْهدِرُ َهدْرا وتَهْدارا أَي غلى‬

‫( ‪)5/257‬‬

‫( هدكر ) رجل هُدا ِكرٌ مَُنعّم وامرأَة هَ ْي َدكُ ٌر و ُهدْكُورَ ٌة وهَ ْيدَكُورَة كثية اللحم ابن شيل‬
‫الَ ْي َدكُور الشابة من النساء الضخمة السنة الدّلّ ف الشباب وأَنشد بَهْكََنةٌ هَيْفاءُ هَ ْيدَكُورُ قال‬
‫أَبو علي سأَلت ممد بن السن عن الَ ْيدَكور فقال ل أَعرفه قال وأَظنه من تريف النّق َلةِ أَل‬
‫سمِ رَداحٌ هَ ْيدَكُرْ فكأَنّ الواو حذفت من‬
‫لْ‬
‫خ َمةُ ا ِ‬
‫ترى إِل بيت طَرَ َفةَ فَهْيَ َبدّاءُ إِذا ما أَقَْبلَتْ َف ْ‬
‫هَ ْيدَكُور ضرورة والَ ْيدَكُورُ اللب الاثر قال ُق ْلنَ له ا ْسقِ َع ّمكَ الّن ِميَا ولَبَنا يا َعمْرُو هَ ْيدَكُورَا‬
‫ح ُمضْ ِجدّا وهَ ْيدَكُورٌ لقب رجل من العرب‬
‫النضر ا ُلدَكِرُ أَخْثَرُ اللبِ ول َي ْ‬

‫( ‪)5/259‬‬
‫( هذر ) ا َلذَرُ الكلم الذي ل ُيعَْبأُ به هَذرَ كلمُه َهذَرا كثر ف الطإِ والباطل وا َلذَرُ الكثي‬
‫الرديء وقيل هو َسقَطُ الكلم َهذَرَ الرجلُ ف منطقه يَ ْهذِرُ ويَ ْهذُر َهذْرا بالسكون وَتهْذارا وهو‬
‫باء يدل على التكثي والسم ا َلذَرُ بالتحريك وهو ا َلذَيانُ والل َهذِرٌ بكسر الذال قال سيبويه‬
‫حقُ الزوائدَ وتبنيه بناء آخر كما أَنك قلت ف َفعَلْتُ‬
‫هذا باب ما يكثر فيه الصدر من َفعَلْتُ َفتُ ْل ِ‬
‫َفعّلْتُ ث ذكر الصادر الت جاءت على الّتفْعال كالتّهْذا ِر ونوها قل وليس شيء من هذا‬
‫صدَرَ َفعّلْتُ ولكن لا أَردتَ التكسي بنيتَ الصدر على هذا كما بنيت َفعَلْت على َفعّلت‬
‫َم ْ‬
‫وَأ ْهذَر الرجلُ ف كلمه أَكثر ورجل ِهذْرِيانٌ إِذا كان غَثّ الكلم كثيه الوهري رجل‬
‫ِهذْرِيانٌ خفيف الكلم والدمة قال عبد العزيز بن زُرارَةَ الكِلبّ يصف َك َرمَهُ وكثرة َخ َدمِه‬
‫شوِيّ‬
‫فضيوفه يأْكلون من الَزُورِ الت نرها لم على أَيّ نوع يشتهون ما يصنع لم من مَ ْ‬
‫ومطبوخ وغي ذلك من غي أَن َيَتوَّلوْا ذلك بأَنفسهم لكثرة َخدَمِهم والسارعي إِل ذلك إِذا ما‬
‫اشْتَ َهوْا منها شِواءً َسعَى لم به ِهذْرِيانٌ للكرام َخدُومُ قوله منها أَي من الزور وحكى ابن‬
‫جرَ ورجل َهذِ ٌر و َهذُ ٌر و ُهذَرَ ٌة و ُهذُرّةٌ قال‬
‫الَعراب من أَ ْكثَرَ َأ ْهذَر أَي جاء با َلذَرِ ول يقل َأهْ َ‬
‫طُرَْيحٌ واْترُكْ مُعاَندَةَ اللّجُوجِ ول تكن بي الّندِيّ ُهذُرّةً َتيّاها و َهذّار وهَيْذارٌ وهَيْذا َر ٌة و ِهذْرِيانٌ‬
‫شتَما بِ َهذْرِ َهذّارٍ َي ُمجّ البَ ْلغَما والُنثى َهذِرَةٌ ومِهْذارٌ‬
‫ومِهْذارٌ قال الشاعر إِنّي ُأذَرّي َحسَب أَن يُ ْ‬
‫والمع الَهاذِيرُ قال ابن سيده ول يمع مِهْذارٌ بالواو والنون لَن مؤنثه ل يدخله الاء الَزهري‬
‫يقال رجل ُهذَرَةٌ ُبذَرَ ٌة ومَنْ ِطقٌ ِهذْرِيانٌ أَنشد ثعلب لا مَنْ ِطقٌ ل ِهذْرِيانٌ َطمَى به َسفَاءٌ ول بادِي‬
‫الَفاءِ جَشِيبُ وف الديث ل تَتَ َزوّجنّ هَ ْيذَرَةً هي الكثية ا َلذْرِ من‬
‫الكلم واليم زائدة ‪ ...‬قوله واليم زائدة هكذا ف الصل وف النهاية لبن‬
‫الثي ول أثر لذا الرف الزائد ف الديث الرويّ وف حديث أُم معَْبدٍ ل نَزْرٌ ول َهذْرٌ أَي ل‬
‫قليل ول كثي ابن الَثي وف حديث سلمان رضي ال عنه مَلْغاةُ َأوّلِ الليلِ مَ ْهذَرَةٌ لخره قال‬
‫هكذا جاء ف رواية وهو من ا َلذْر السّكونِ قال والرواية بالنون وف حديث أَب هريرة رضي‬

‫سرِ اليابسة حت فارق الدنيا وقد‬
‫ال عنه ما شَبِعَ رسول ال صلي ال عليه وسلم من الكِ َ‬
‫أَصبحتم تَ ْهذِرُونَ الدنيا أَي تتوسعون فيها قال الطاب يريد تَ ْبذِيرَ الال وتفريقَه ف كل وَ ْجهٍ قال‬
‫ويروى وتَ ُهذّون وهو أَشبه بالصواب يعن تقتطعونا إِل أَنفسكم وتمعونا أَو ُتسْ ِرعُون إِنفاقها‬

‫( ‪)5/259‬‬
‫( هذخر ) الَزهري أُهلت الاء مع الاء ف الرباعي فلم أَجد فيه شيئا غي حرف واحد وهو‬
‫التّ َهذْخُرُ أَنشد بعض اللغويي لكلّ مَوْلًى طَيْلَسانٌ أَ ْخضَرُ وكامَخٌ و َك َعكٌ ُم َدوّرُ و ِطفْ َلةٌ ف بَيِْتهِ‬
‫ْتذَخَرُ أَي تََبخْتَرُ ويقال تقوم له بأَمر بيته‬

‫( ‪)5/260‬‬
‫( هرر ) هَرّ الشيءَ يَ ُهرّه ويَ ِهرّه هَرّا وهَريرا كَ ِر َههُ قال الفضل بن الهلب بن أَب صُفْرَةَ و َمنْ هَرّ‬
‫ب وهَرَرْتُه أَي كَ ِرهْتُه َأهُرّه وَأهِرّه بالضم‬
‫جدٍ صالٍ بِكَسُو ِ‬
‫أَطْرافَ القَنَا َخشَْيةَ الرّدَى فليسَ لَ ْ‬
‫والكسر وقال ابن الَعراب أَجِد ف وَجْ ِههِ هِرّ ًة وهَرِي َرةً أَي كراهية الوهري وا ِلرّ السم من‬
‫وقولك هَرَ ْرتُه هَرّا أَي كرهته وهَرّ فلن الكأْسَ وال ْربَ هَرِيرا أَي كرهها قال عنترة َح َلفْنا لم‬
‫والَيْلُ تَرْدي بنا معا نُزاِيلُ ُكمْ حت تَهِرّوا العَوالِيا الرّدَيانُ ضَ ْربٌ من السّيْرِ وهو أَن َيرْ ُجمَ‬
‫الفَرَسُ الَرضَ رَجْما بوافره من شدّة ال َع ْدوِ وقوله نزايلكم هو جواب القسم أَي ل نزايلكم‬
‫فحذف ل على حدّ قولم تال أَْب َرحُ قاعدا أَي ل أَبرح ونزايلكم نُبارِحُ ُكمْ يقال ما زايلته أَي ما‬
‫بارحته والعوال جع عاليةِ الرمح وهي ما دون السّنان بقدر ذراع وفلن هَرّهُ الناسُ إِذا كرهوا‬
‫صدُ الناسَ َعقْربَا وهَرّ‬
‫ناحِيته قال الَعشى َأرَى الناسَ هَرّونِي وشُهّرَ َمدْخَلِي ففي كلّ َممْشًى َأ ْر ُ‬
‫ب صوته وهو دون النّبَاحِ من قلة صبه على البد قال‬
‫الكلبُ إِليه يَهِرّ هَرِيرا وهِرّ ًة وهَرِيرُ الكل ِ‬
‫لقّ ل يعْيا عَلَيّ سبيلُه إِذا ضافَنِي ليلً مع القُرّ ضائِفُ إِذا َكّبدَ‬
‫القَطَامِيّ يصف شدّة البد أَرى ا َ‬
‫النجمُ السَماءَ بشَ ْتوَةٍ على حيَ هَرّ الكلبُ والثّ ْلجُ خاشِفُ ضائف من الضيف وكَّبدَ النجمُ‬
‫السماءَ يريد بالنجم الثريا وكَّبدَ صار ف وسط السماء عند شدّة البد وخاشف تسمع له‬
‫شفَة عند الشي وذلك من شدة البد ابن سيده وبا َلرِيرِ شُّبهَ نَ َظرُ بعض الكُماةِ إِل بعض ف‬
‫خَ ْ‬
‫الرب وف الديث أَنه ذكر قارئ القرآن وصاحب الصدقة فقال رجل يا رسول ال أَرأَيَْتكَ‬
‫جدَةَ الت تكون ف الرجل ؟ فقال ليستْ لا ِب ِعدْلٍ إِن الكلب يَهِرّ من وراءِ أَهله معناه أَن‬
‫النّ ْ‬
‫الشجاعة غَرِِيزة ف الِنسان فهو يَلقَى الروبَ ويقاتل طبعا و َحمِيّةً ل حِسَبةً فضرب الكلب‬
‫مثلً إِذ كان من طبعه أَن َيهِرّ دون أَهله وَي ُذبّ عنهم يريد َأنّ الهاد والشجاعة ليسا بثل‬

‫القراءَة والصدقة يقال هَرّ الكلبُ َيهِرّ هَرِيرا فهو ها ّر وهَرّارٌ إِذا نَبَحَ و َكشَرَ عن أَنيابه وقيل هو‬
‫صوته دون نُباحه وف حديث شُ َريْحٍ ل َأ ْعقِلُ الكلبَ ا َلرّارَ أَي إِذا قتل الرجلُ كلبَ آخر ل‬
‫أُوجب عليه شيئا إِذا كان َنبّاحا لَنه يؤْذي بِنُباحِه وف حديث أَب الَسود الرأَة الت تُهارّ‬
‫زوجَها أَي تَهِرّ ف وجهه كما َيهِرّ الكلب وف حديث خزية وعاد لا ا َلطِيّ هارّا أَي يَهِرّ بعضها‬
‫ف وجه بعض من الهد وقد يطلق الرير على صوت غي الكلب ومنه الديث إِن سعت‬
‫هَرِيرا كَهَرِيرِ الرّحَى أَي صوت دورانا ابن سيده وكلب هَرّارٌ كثي ا َلرِير وكذلك الذئب إِذا‬
‫سنَ البتداءُ بالنكرة‬
‫َكشَرَ أَنيابه وقد َأهَرّه ما أَحَسّ به قال سيبويه وف الثل شَرّ َأهَرّ ذا نابٍ وحَ ُ‬
‫لَنه ف معن ما َأهَرّ ذا ناب إِلّ شَرّ أَعن أَنّ الكلم عائد إِل معن النفي وإِنا كان العن هذا‬
‫لَن البية عليه أَقوى أَل ترى أَنك لو قلت َأهَرّ ذا نابٍ َشرّ لكنت على طرف من الِخبار غي‬
‫مؤَكدف فإِذا قلت ما َأهَرّ ذا نابٍ إِلّ شَرّ كان َأوْ َكدَ أَل ترى أَن قولك ما قام إِلّ زيد َأوْ َكدُ‬
‫من قولك قام زيد ؟ قال وإِنا احتيج ف هذا الوضع إِل التوكيد من حيث كان أَمرا مُهِما‬
‫وذلك أَن قائل هذا القول سع هَرِيرَ كلب فأَضاف منه وأشفق لستماعه أَن يكون لطارِقِ شَرّ‬
‫فقال َشرّ َأهَرّ ذا نابٍ أَي ما َأهَرّ ذا ناب إِلّ شَرّ تعظيما للحال عند نفسه وعند مُسَت ِمعِه وليس‬
‫هذا ف نفسه كأَن يطرقه ضيف أَو مسترشد فلما عناه وأَهه أَكد الِخبار عنه وأَخرجه مرج‬
‫الِغاظ به وهارّه أَي هَرّ ف وجهه وهَ ْرهَ ْرتُ الشيءَ لغة ف مَ ْرمَرْتُه إِذا حَرّكْتَه قال الوهري‬
‫صوّتَتْ‬
‫هذا الرف نقلته من كتاب العْتِقابِ لَب تُرابٍ من غي ساع وهرّت القوسُ هَرِيرا َ‬
‫عن أَب حنيفة وأَنشد مُطِلّ ِبمُنْحاةٍ لا ف شِمالِه هَرِيرٌ إِذا ما حَرّكَتْه أَنامِ ُلهْ وا ِلرّ السّّنوْرُ والمع‬
‫هِرَرَةٌ مثل ِقرْدٍ وقِ َردَةٍ والُنثى هِرّةٌ بالاء وجعها هِرَرٌ مثل ِقرْبةٍ وقِ َربِ وف الديث أَنه نى عن‬
‫أَكل الرّ وَثمَنِه قال ابن الَثي وإِنا نى عنه لَنه كالوحشيّ الذي ل يصح تسليمه وأَنه َينْتابُ‬
‫الدّورَ ول يقيم ف مكان واحد فإِن حبس أَو ربط ل ينتفع به ولئل يتنازع الناس فيه إِذا انتقل‬
‫عنهم وقيل إِنا نى عن الوحشي منه دون الِنسي وهِرّ اسم امرأَة من ذلك قال الشاعر‬
‫شوْكُ هَرّا اشتدّ يُبْسُه وَتَنفّشَ فصار‬
‫ح ْوتَ اليومَ َأمْ شاقَ ْتكَ هِ ّر ؟ وهَرّ الشّبْرِقُ والُب ْهمَى وال ّ‬
‫َأصَ َ‬
‫كأَظفار الِرّ وأَنيابه قال َرعَ ْينَ الشّ ْبرِقَ الرّيّانَ حت إِذا ما هَ ّر وامْتَنَعَ الَذاقُ وقولم ف الثل ما‬
‫يعرف هِرّا من بِرّ قيل معناه ما يعرف من يَهُرّه أَي يكرهه من يََبرّه وهو أَحسن ما قيل فيه وقال‬
‫لصُو َمةُ‬
‫الفَزاريّ البِرّ اللّطف وا ِلرّ العُقُوق وهو من الَرِيرِ ابن الَعراب الِبرّ الِكرام والِرّ ا ُ‬
‫وقيل ا ِلرّ ههنَا السّّنوْرُ والِبرّ الفأْر وقال ابن الَعراب ل يعرف هارا من بارا لو كُتِبَتْ له وقيل‬
‫أَرادوا هِ ْرهِ ْر وهو َسوْقُ الغنم وبِرْبِرْ وهو دعاؤُها وقيل ا ِلرّ دهاؤُها والبِرّ َسوْقُها وقال أَبو عبيد‬
‫ما يعرف ا َل ْرهَرَةَ من الَبرْبَرَةِ ا َل ْرهَرَ ُة صوت الضأْن والبَ ْربَرَ ُة صوتُ ا ِلعْزَى وقال يونس ا ِلرّ‬
‫َسوْقُ الغنم والبِرّ دعاءُ الغنم وقال ابن الَعراب الِرّ دعاءُ الغنم إِل العَلَفِ والبِرّ دعاؤُها إِل الاء‬
‫وهَرْهَ ْرتُ بالغنم إِذا دعوتا والُرارُ داءٌ يأْ ُخذُ الِبلَ مثلُ الوَ َرمِ بي اللد واللحم قال غَيْلنُ بن‬

‫لوْلِ خائِفُ أَي خائِفٌ ِسلّ والباء زائدة‬
‫حُرَيْث فإِلّ يكن فيها هُرارٌ فإِنّن ِبسِلّ يُمانِيها إِل ا َ‬
‫تقول منه هُ ّرتِ الِبِلُ تُ َهرّ هَرّا وبعي مَهْرُورٌ أَصابه الُرارُ وناقة مَهْرُورَةٌ قال الكميت يدح خالد‬
‫بن عبد ال القَسْ ِريّ ول يُصاد ْفنَ إِ ّل آجِنا َكدِرا ول يُ َهرّ به منهنّ مُبَْتقِلُ قوله به أَي بالاء يعن‬
‫أَنه مَريءٌ ليس بالوَبِيءِ وذكر الِبِلَ وهو يريد أَصحابا قال ابن سيده وإِنا هذا مثل َيضْرِبُه يب‬
‫أَن المدوح هنءُ العطية وقيل هو داء يأْخذها َفتَسْ َلحُ عنه وقيل الُرارُ َسلْحُ الِبل من أَيّ داءٍ‬
‫كان الكسائيّ وا ُل َموِيّ من أَدواءِ الِبل ا ُلرَا ُر وهو استطلق بطونا وقد هَ ّرتْ هَرّا وهُرارا وهَرّ‬
‫سَ ْلحُه وأَرّ اسَْتطْ َلقَ حت مات وهَرّ ُه هو وأَرّهُ أَطلقه من بطنه المزة ف كل ذلك بدل من الاء‬
‫حهِ و َهكّ به إِذا رمى به وبه هُرارٌ إِذا اسَْتطْ َلقَ بطنُه حت يوت والَرّارَانِ‬
‫ابن الَعراب هَرّ ِبسَ ْل ِ‬
‫نَجْمانِ قال ابن سيده الَرّارانِ النّسْرُ الواقِعُ وقلبُ العقرب قال شَُبيْلُ بن عَزْ َرةَ الضَّبعِيّ وساق‬
‫الفَجْرُ هَرّارَْيهِ حت بدا ضَوْآهُما غَ ْيرَ احتِمالِ وقد يفرد ف الشعر قال أَبو النجم يصف امرأَة‬
‫وَسْنَى سَخُونٌ مَطْلَعَ ا َلرّارِ والَرّ ضَ ْربٌ من زجر الِبل وهِرّ بلد وموضع قال َفوَال ل أَنْسَى‬
‫صحْراءِ هِرّ ما َعدَ ْدتُ اللّيالِيا ورأْس هِ ّر موضع ف ساحل فارسَ يرابَطُ فيه والُرّ‬
‫بلءً لقيتُه ب َ‬
‫والُ ّرهُورُ والَرْهارُ والُراهِرُ الكثي من الاءِ واللَّبنِ وهو الذي إِذا جَرى سعت له هَ ْرهَرْ وهو‬
‫حكاية جَرِْيهِ الَزهري والُ ْرهُورُ الكثي من الاءِ واللب إِذا حلبته سعت له هَ ْرهَرَةً وقال َس ْلمٌ‬
‫تَرَى الدّالِيّ منه أَ ْزوَرا إِذا َيعُبّ ف السّرِيّ هَ ْرهَرَا وسعت له هَ ْرهَرَةً أَي صوتا عند الَلْب‬
‫والَرُورُ وا ُل ْرهُورُ ما تناثر من حب العُ ْنقُود زاد الزهري ف أَصل الكَرْم قال أَعراب مررت على‬
‫سقَطَتْ َأهْرارُها فأَكلتُ هُ ْرهُورَةً فما وقعت ول طارت‬
‫جَفنةٍ وقد تركت سُرُوغُها بقُطُوفها فَ َ‬
‫قال الَصمعي الفنة الكَ ْرمَة والسّروغُ قضبان الكرم واحدها سَرْغٌ رواه بالغي والقطوف‬
‫العناقيد قال ويقال لا ل ينفع ما وَقَعَ ول طارَ وهرّ يَ ُهرّ إِذا أَكل الَرُور وهو ما يتساقط من‬
‫الكرم وهَ ْرهَرَ إِذا َت َعدّى ابن السكيت يقال للناقة الَ ِرمَة هِ ْرهِرٌ وقال النضر الِ ْرهِرُ الناقة الت‬
‫تَ ْلفِظُ رَ ِحمُها الاءَ من ال ِكبَر فل َت ْلقَحُ والمع الَراهِرُ وقال غيه هي الِرْ َشفّةُ وا ِلرْدِ َشةُ أَيضا‬
‫ومن أَساءِ اليات القَزَازُ والِ ْرهِيُ ابن الَعراب هَرّ يَهَرّ إِذا ساءَ خُ ُلقُه والُ ْرهُور ضرب من‬
‫سفُن ويقال للكانُونَ ْينِ ها الَرّارانِ وها َشيْبان ومِلْحا ُن وهَ ْرهَرَ بالغنم دعاها إِل الاءِ فقال لا‬
‫ال ّ‬
‫هَ ْرهَ ْر وقال يعقوب هَ ْرهَرَ بالضأْن خصها دون العز والَ ْرهَرَةُ حكاية أَصوات الند ف الرب‬
‫غيه والَ ْرهَرَةُ والغَ ْرغَرَةُ يكى به بعض أَصوات الند والسّ ْندِ عند الرب وهَرْهرَ دعا الِبل إِل‬
‫الا ِء وهَ ْرهَرةُ الَسد تَرْديدُ زِئيِه وهي ال تسمى الغرغرة وا َل ْرهَرَةُ الضحك ف الباطل ورجل‬
‫ت وهَ ْرهَ َرتْ‬
‫هَرْهارٌ ضَحّاك ف الباطل الَزهري ف ترجة عقر التّهَ ْرهُرُ صوت الريح تَهَ ْرهَ َر ْ‬
‫ج وصِ ْرتَ ملوكا بِقاعٍ قَرْقَرِ يَجْري عليك الُورُ بالتّهَ ْرهُرِ يا لك من‬
‫واحدٌ قال وأَنشد الؤَ ّر ُ‬
‫قُنْبُ َرةٍ وقُنُْبرِ كنتِ على الَيّام ف َت َعقّرِ أَي ف صر وجلدة وال أَعلم‬

‫( ‪)5/260‬‬
‫جهُ ابن سيده‬
‫( هزر ) الَزْرُ والبَزْرُ شدة الضرب بالشب هَزَرَهُ هَزْرا كما يقال هَ َطرَة وهَبَ َ‬
‫هَزَرَه يَهْزِرُهُ هَزْرا بالعصا ضربه با على جنبه وظهره ضربا شديدا الوهري هَزَرَه بالعصا‬
‫هَزَرات أَي ضربه وف حديث وَ ْفدِ عبد القيس إِذا شرب قام إِل ابن عمه فَهَزَر ساقَه الَزْرُ‬
‫الضرب الشديد بالشب وغيه وهو مَهْزُو ٌر وهَزِيرٌ والَزْرُ ال َغمْزُ الشديد هَزَرَهُ يَهْزِرُه هَزْرا‬
‫فيهما ورجل مِهْزَر بكسر اليم وذو هَزَراتٍ وذو كَسَراتٍ ُيغَْبنُ ف كل شيءٍ قال إِلّ َتدَعْ‬
‫ضأْن ول إِبل الفرّاء ف‬
‫هَزَراتٍ لستَ تاركها ُتخْ َلعْ ثِياُبكَ ل ضأْنٌ ول إِب ُل يقول ل يبقى له َ‬
‫فلن هَزَراتٌ وكَسَراتٌ و َدغَوات و َدغَيات كله الكسل وا ُلزَيْرَة تصغي الَزْ َر ِة وهي الكسل‬
‫حمُ فيه والِغلء وقد هَزَ ْرتُ له ف بيعه هَزْرا أَي أَغلبت له والازِرُ‬
‫التام والَزْرُ ف البيع الّتقَ ّ‬
‫حمُ ف البيع ورجل هِزْرٌ مغبون أَحق يطمع به والَزْ َرةُ والَزَ َرةُ الَرض الرقيقة والُزَرُ‬
‫شتَري ا ُلقَ ّ‬
‫الُ ْ‬
‫قبيلة من اليمن يُبّتُوا َفقُتِلُوا والُزَ ُر موضع قال أَبو ذؤَيب لقالَ الَباعدُ والشّامِتُو ن كانوا كَليْ َلةِ‬
‫أَهلِ ا ُلزَرْ يعن تلك القبيلة أَو ذلك الوضع وقال بعضهم الُزَرُ َثمُودُ حيث أُهلكوا فيقال كما‬
‫باد أَهلُ الُ َز ِر وقال الَصمعي هي وقعة كانت لم منكرة ومَهْزُورٌ واد بالجاز وف الديث أَنه‬
‫حبَسَ حت يبلغ الاء الكعبي قال ابن الَثي مَهْزُورٌ وادي بن ُقرَيْظَة‬
‫قضى ف سيل مَهْزُورٍ أَن يُ ْ‬
‫بالجاز قال فأَما بتقدي الراء على الزاي فموضع سوق الدينة تصدق به رسول ال صلي ال‬
‫عليه وسلم على السلمي وهَيْزَرٌ اسم والَ َزوّرُ الضعيف زعموا‬

‫( ‪)5/263‬‬
‫( هزبر ) ا ِلزْبْرُ من أَساء الَسد وا َلزَنْبَرُ والَ َزنْبَرانُ الديد السّ ّيءُ الُ ُلقِ وقال ابن السكيت‬
‫رجل هَزَنَْب ٌر وهَزَنْبَران أَي حديد وثّابٌ ابن الَعراب ناقة هِ َزبْرَةٌ صُ ْلَبةٌ وأَنشد هِزَبْرَةٌ ذاتُ َنسِيبٍ‬
‫َأصْهَبَا‬

‫( ‪)5/263‬‬
‫( هزمر ) ا َل ْزمَرَةُ الركة الشديدة وهَزْمَرَه عَنّفَ به‬

‫( ‪)5/263‬‬

‫( هسر ) ابن الَعراب قال ا ُلسَيْرةُ تصغي ا ُلسْرَةِ وهم قرابات الرجل من طرفيه أَعمامُه‬
‫وأَخوالُه‬

‫( ‪)5/264‬‬
‫شرُ والَ ْيشُور شجر‬
‫شرٌ رِ ْخوٌ ضعيف طويل والَيْ َ‬
‫( هشر ) ا َلشْرُ ِخفّة الشيء ورِقّتُه ورجل هَيْ َ‬
‫وقيل نبات رِ ْخوٌ فيه طول على رأْسه بُ ْرعُومَةٌ كأَنه عنق الرّأْلِ قال ذو الرمة يصف فراخ النّعام‬
‫سلُوبُ الورق وقال الراجز باتتْ‬
‫كأَن َأعْناقَها كُرّاثُ ساِئفَةٍ طا َرتْ لَفاِئفُه َأوْ هَيْشَرٌ سُلُبُ أَي مَ ْ‬
‫ل ْمضَ بال َقصِيم‬
‫َتعَشّى ا َ‬
‫لُباَيةً من َه ِمقٍ هَ ْيشُور ‪ ...‬قوله « لباية » بوحدة فمثناة تتية بينهما‬
‫ألف كذا بالصل ونسخة من القاموس شرح عليها السيد مرتضى وصوّبا وف نسخ من‬
‫الصحاح والقاموس لبابة بوحدتي وف رواية هَيْشُوم وقيل اليشور شجر ينبت ف الرمل يطول‬
‫ويستوي وله كمأَة البَزْرُ ف رأْسه والسائفة ما استرق من الرمل غيه الَ ْيشَرُ كَنْكَرُ البَرّ ينبت‬
‫ف الرمال ابن الَعراب ا ُلشَيْ َرةُ تصغي ا ُلشْرَةِ وهي البَ َطرُ وف النوادر شجرة َهشُورٌ وهَشِرَةٌ‬
‫وهَمُو ٌر و َهمِرَةٌ إِذا كان ورقها يسقط سريعا وقال أَبو حنيفة من العُشْب الَ ْيشَرُ وله ورقة شا َكةٌ‬
‫س ّمقُ وزهرته صفراء وتطولُ له قصبةٌ من وسطه حت تكون أَطول من‬
‫فيها َشوْكٌ ضخم وهو يُ َ‬
‫الرجل واحدته هَيْشَ َرةٌ‬
‫والِهْشارُ من الِبل الت َتضْبعُ قَ ْبلَها ‪ ...‬قوله « الت تضبع قبلها » أي‬
‫تشتهي الفحل قبل البل ووقع ف القاموس الت تضع أي من الوضع قبلها أي بضمتي وخطأه‬
‫شارحه وصوّت ما ف اللسان وصوّب وتَ ْلقَحُ ف َأوّل ضَرْبَة ول تُما ِرنُ والَ ْهشُورُ من الِبل‬
‫حتَرِقُ الرَّئةِ‬
‫الُ ْ‬

‫( ‪)5/264‬‬
‫سرُ َهصَرَ الشيءَ يَ ْهصِرُه َهصْرا جََبذَه وأَماله واهَْتصَرَه أَبو عبيدة َهصَ ْرتُ‬
‫( هصر ) ا َلصْرُ الك ْ‬
‫سرُه من غي‬
‫الشيء ووَ َقصْتُه إِذا كسرته وا َلصْرُ عطف الشيء الرّطْبِ كالغصن ونوه وكَ ْ‬
‫بَيْنُوَنةٍ وقيل هو َع ْطفُك َأيّ شيء كان َهصَرَه يَ ْهصِرُه َهصْرا فانْ َهصَرَ واهَْتصَرَه فاهَْتصَر الوهري‬
‫صنِ إِذا أَخذت برأْسه فأَملته إِليك وف الديث كان إِذا رَكَعَ َهصَرَ ظَ ْهرَه‬
‫صنَ وبالغُ ْ‬
‫َهصَ ْرتُ ال ُغ ْ‬
‫أَي ثناه إِل الَرض وأَصل ا َلصْرِ أَن تأْخذ برأْس عود فتثنيَه إِليك وَتعْ ِطفَه وف الديث لا بن‬
‫صرَه إِل بطنه أَي أَضافه وأَماله وقال أَبو حنيفة الْنهِصار‬
‫مسجدَ قُباءٍ رفع حَجَرا ثقيلً فَ َه َ‬

‫والهْتِصار ُسقُوط الغصن على الَرض وأَصله ف الشجرة واستعاره أَبو ذؤيب ف العرض فقال‬
‫جرَةَ َأمْسَى َج ّد ُهمْ َهصِرَا التهذيب اهَْتصَ ْرتُ النخلة‬
‫وَيْلُ مّ قَتْلى ُفوَْيقَ القَاعِ من عُشَرٍ من آل عُ ْ‬
‫إِذا ذَلّلْت ُعذُوقَها و َسوّيْتَها وقال لبيد َجعْلٌ قِصا ٌر وعَيْدانٌ َينُوءُ به من الكَوافِرِ مَ ْهضُو ٌم ومُهَْتصَرُ‬
‫ويروى مَ ْكمُومٌ أَي ُمغَطّى وف الديث أَنه كان مع أَب طالب فنل تت شجرة فَتَ َهصّ َرتْ‬
‫أَغصانُ الشجرة أَي تَ َهدّلَتْ عليه وا َل ْيصَرُ الَسدُ وا َلصّارُ الَسد وأَسدٌ ُهصُو ٌر و َهصّا ٌر وهَ ْيصَرٌ‬
‫وهَيْصارٌ ومِهْصا ٌر و ُهصَرَ ٌة و ُهصَ ٌر ومُهَْتصِرٌ يَكْسِرُ وُيمِيلُ من ذلك أَنشد ثعلب وخَيْل قد دََلفْتُ‬
‫لا ِبخَيْلٍ عليها الُ ْسدُ َتهَْتصِرُ ا ْهتِصارَا وف حديث ابن أُنَ ْيسٍ كأَنه الرّئْبالُ ا َلصُورُ أَي الَسد‬
‫الشديد الذي َيفْتَ ِرسُ ويَ ْكسِرُ ويمع على هَواصِرَ وف حديث عمرو بن مرة ودا َرتْ رَحاها‬
‫حوْا بِم ْنزَِلةٍ‬
‫ضَ‬
‫باللّيُوثِ الواصِرِ وف حديث سَطِيح فربا َأ ْ‬
‫صيُ ‪ ...‬كذا بياض بالصل‬
‫صوْلَ ُهمُ الَُ ْسدُ الَوا ِ‬
‫تَهابُ َ‬
‫صرُ شدّة ال َغمْزِ ورجل َهصِ ٌر و ُهصَ ٌر و َهصَرَ ق ْرنَه يَ ْهصِرُه َهصْرا‬
‫جع مِهْصارٍ وهو مفعال منه وا َل ْ‬
‫غمزه وا َلصْرُ أَن تأْخذ برأْس شيء ث تكسره إِليك من غي بينونة وأَنشد لمرئ القيس ولا‬
‫صنٍ ذي شَمارِيخ مَيّالِ قوله تنازعنا الديث أَي َحدّثَتْنِي‬
‫لدِيثَ وأَ ْسمَحَتْ َهصَ ْرتُ ب ُغ ْ‬
‫تَنا َزعْنا ا َ‬
‫سمَها‬
‫ت بعد صعوبتها و َهصَ ْرتُ جذبت وأَراد بالغصن جِ ْ‬
‫سهّلَ ْ‬
‫و َحدّثْتُها وأَ ْسمَحَتْ انقادت وتَ َ‬
‫و َقدّها ف َتثَنّيهِ ولينه كتثن الغصن وشبه شعرها بشماريخ النخل ف كثرته والتفافه والُهاصِريّ‬
‫ضَ ْربٌ من البُرُود وف التهذيب من برود اليمن وا َلصْرَةُ وا َلصَرَةُ خَرَزَة ُيؤَ ّخذُ با الرجال‬
‫وهاصِ ٌر و َهصّارٌ ومُهاصِر أَساء‬

‫( ‪)5/264‬‬
‫( هطر ) هَطَرَ الكلبَ يَ ْهطِرُه هَطْرا قتله بالشب قال الليث هَطَرَه يَ ْهطِرُه هَطْرا كما يُهَيّجُ‬
‫الكلبَ بالشبة ابن الَعراب ا َلطْرَةُ َتذَلّلُ الفقي للغنّ إِذا سأَله‬

‫( ‪)5/265‬‬
‫( هعر ) ا َل ْيعَرَةُ من النساء الت ل تستقر من غي عفة كالعَيْهَرَة والفعل كالفعل وقال الليث‬
‫هَ ْيعَرَتِ الرأَةُ وتَهَ ْيعَرَت إِذا كانت ل تستقر ف مكان قال أَبو منصور كأَنه عنده مقلوب من‬
‫العَيْهَ َرةِ لَنه جعل معناها واحدا وترجم الَزهري بعد هذه ترجة أُخرى وأَعاد هذه الترجة‬
‫وقال قال بعضهم ا َل ْيعَرُونُ الداهية ويقال للعجوز ا ُلسِنّة هَ ْيعَرُونٌ سيت بالداهية قال ول أَ ُحقّ‬
‫الَ ْيعَرُونَ ول أُْثبِتُه ول أَدري ما صحته‬

‫( ‪)5/265‬‬
‫خمُ الَح ُق ويقال للرجل الطويل العظيم السم هِرطالٌ وهِرْ َدّبةٌ‬
‫( هقر ) ا َل َقوّرُ الطويل الضّ ْ‬
‫وهَ َقوّر وقََنوّرٌ وأَنشد أَبو عمرو لِنجادٍ الَيْبَرِيّ ليس ِبجِلْحابٍ ول َه َقوّرِ لكنه البُهُْترُ واْبنُ البُ ْهتُرِ‬
‫ِعضّ لَئِيمُ الُنْتَمى والعُ ْنصُرِ اللحات الكثي الم والُبهْتُرِ القصي لغة ف البُحْتُر وال ِعضّ العَسِرُ‬
‫يقال غَ َلقٌ ِعضّ إِذا كان ل يكاد ينفتح وا ُلقَيْرَةُ تصغي ا َلقْرَةِ وهو وجع من أَوجاع الغنم‬

‫( ‪)5/265‬‬
‫جبُه‬
‫( هكر ) الَكْرُ العَجَبُ وقيل الَكْرُ أَشدّ العجبِ هَكِرَ َيهْكَرُ هَكَرا وهِكْرا فهو هَكِرٌ اشتدّ عَ َ‬
‫حكِ لِلشّبابِ ا ُلدْبِرِ والشّيْبُ‬
‫شقُ ِعشْقا وعَشَقا قال أَبو كَبِي الذل أَ ُزهَ ْيرُ وَيْ َ‬
‫شقَ يَع َ‬
‫مثال عَ ِ‬
‫َيغْشَى الرْأسَ غَ ْيرَ ا ُل ْقصِرِ َف َقدَ الشّبابَ أَبوكِ إِل ذِ ْكرَه فا ْعجَبْ لذلك َريْبَ َدهْرٍ واهْكَرِ بدأَ‬
‫بطاب ابنته زهية ث رجع فخاطب نفسه فقال اعجب لذلك واهْكَر أَي تعجب أشدّ العجب‬
‫والَكِرُ الَُتعَجّبُ وف حديث عمر والعجوز أَقبلت من هَكْرانَ وكَوكَبٍ ها جبلن معروفان‬
‫ت وهَكِرَ‬
‫ببلد العرب وفيه مَهْكَرَة أَي عُجْبٌ والَكُرُ والَ ِكرُ الناعِسُ وقد هَكِ ْرتُ أَي َنعِسْ ُ‬
‫الرجلُ هَكَرا سَكِرَ من النوم وقيل اشتد نومه وقيل هو أَن يعتريه نُعاس فتسترخي عظامه‬
‫ومفاصله وتَهَكّرَ َتحَيّرَ وهَكْ ٌر وهَكِ ٌر موضع قال امرؤ القيس َلدَى أَو َكَبعْضِ دُمى هَكِرْ وقد‬
‫يوز أَن يكون أَراد دُمى هَكْرِ فنقل الركة للوقف كما حكاه سيبويه من قولم هذا البَكُرْ ومن‬
‫البَ ِكرْ قال الَزهري هَكِرٌ موضع أَو دَْيرٌ قال أُراه رُومِيّا وأَنشد بيت امرئ القيس‬

‫( ‪)5/265‬‬
‫( هر ) ا َلمْرُ الصّبّ ‪ ...‬قوله « المر الصب » بابه ضرب ونصر كما ف‬
‫القاموس غيه ا َلمْرُ صَبّ الدمع والاء والطر َهمَرَ الاءُ وال ّدمْعُ َي ْهمِرُ َهمْرا صَبّ قال ساعدة بن‬
‫جؤية وجاءَ خَلِيله إِليها كِلها َيفِيضُ دُموعا ل يَرِيثُ ُهمُورُها وانْ َهمَرَ َك َهمَر فهو هامِرٌ‬
‫ومُنْ َه ِمرٌ سال و َهمَرَ الاءَ والدمعَ وغيه َي ْهمِرُه َهمْرا صَبّه وا َلمْرَة الدّ ْفعَةُ من الطر وا َلمّارُ‬
‫حمَا و َهمَرَ الكلم‬
‫السحاب السّيّال قال أَناخَتْ َبمّارِ الغَمامِ ُمصَ ّرحٍ َيجُودُ بطلُوقٍ من الاءِ َأصْ َ‬
‫يَ ْهمِرُه َهمْرا أَكثر فيه ورجل مِهْمارٌ كثي الكلم وا َلمْرُ شدة ال َع ْدوِ و َهمَرَ الفرسُ الَرضَ‬
‫يَ ْهمِرُها َهمْرا واهَْتمَرها وهو شدة ضربه إِياها بوافره وأَنشد عَزَازَة ويَنْ َهمِرنَ ما اْن َهمَ ْر و َهمَ َر ما‬
‫ف الضّرْع أَي ح َلبَه كله و َهمَرَ له من ماله أَي أَعطاه ورجل َهمّا ٌر ومِهْما ٌر ومِ ْهمَر أَي مِهْذارٌ‬

‫يَنْ َه ِمرُ بالكلم وقال يدح رجلً بالَطاَبةِ تَرِيغُ إِليه هَوادي الكلم إِذا خَطِلَ النِّثرُ الِ ْه َمرُ‬
‫الَزهري ا َلمّارُ الّنمّامُ قال الَزهري صوابه ا َلمّاز بالزاي فأَما ا َلمّارُ فالِكْثارُ والِهْمارُ الذي‬
‫يَ ْهمِرُ عليك الكلمَ َهمْرا أَي يكثر واهَْتمَر الفرسُ إِذا جرى والَمرَى الصّخّابة من النساء‬
‫وا َلمْرَةُ وال ّد ْمدَ َمةُ وقيل ال ّد ْم َدمَ ُة بغضب و َهمَرَ الغُزْرُ الناقةَ يَ ْهمِرُها َهمْرا جَ َهدَها وحكى بعضهم‬
‫َهمَزَها وليس بصحيح وا َلمِرُ والَي ْهمُورُ من أَساء الرمال قال الشاعر من الرّمالِ َهمِرٌ يَ ْهمُورُ‬
‫وقال الشاعر يُهامِرُ السّيْلَ ويُول الَ ْخشَبَا وا َلمْرَةُ َخرَزَة الُبّ يُستعطف با الرجالُ يقال يا‬
‫سرّيه وإِن أَدبر َفضُرّيه ورجل َهمِر غليظ سي وبنو‬
‫َهمْرَةُ ا ْهمِرِيه ويا َغمْرَةُ ا ْغمُرِيِه إِن أَقبل فَ ُ‬
‫َهمْرة بطن وبنو ُهمَيْر بطن منهم‬

‫( ‪)5/266‬‬
‫( هنر ) الَنْ َرةُ وَقَْبةُ الُ ُذنِ الليحة ل يكها غي صاحب العي وقال الَزهري يقال هَنَ ْرتُ الثوبَ‬
‫بعن أََنرْتُه َأهَِنيُه وهو أَن ُتعَ ّلمَه قاله اللحيان هنب ا ِلنْبِرَةُ الَتان وهي أُم الِنْبِرِ وأُم ا ِلنْبِرِ الضبع‬
‫ف لغة بن فَزارة قال الشاعر القتال الكلب واسه عبيد بن ا ُلصَرّجي يا قاتَلَ الُ صبيانا تَجيءُ‬
‫شبّار‬
‫سةَ أَشْبارٍ ب َ‬
‫شقُوقٍ وَِتيَتُهُ ل يُوفِ َخمْ َ‬
‫بِ ِهمْ ُأمّ الُنَيِْبرِ من زَْندٍ لا وَاري من كُلّ َأعْ َلمَ مَ ْ‬
‫ويروى يا قبح ال ضبعانا وف شعره من زند لا حاري والاري الناقص والواري السمي‬
‫والَعلم الشقوق الشفة العليا والوتية إِطار الشفة وأَبو الِنْبِر الضّبْعانُ وقول الشاعر ملقيَ ل‬
‫لمَا َرةُ الَهلية والَصمعي الِ ْنبِرُ مثل الِ ْنصِرِ‬
‫يَ ْرمُونَ ُأمّ ا ِلنْبِرِ الَصمعي هي الضبع وغيه هي ا ِ‬
‫ولد الضّبُعِ وا ِلنْبِرُ الحش ومنه قيل للَتان أُم الِنِْبرِ ابن سيده هو الِنْبِرُ والِنّ ْبرُ الثور والفرس‬
‫وهو أَيضا الَدي الرديء وأَنشد ابن الَعراب يا َفتًى ما قَتَ ْلُتمُ غَيْرَ ُدعْبُو بٍ ول من قُوارَةِ الِنّبْرِ‬
‫قال ا ِلنّب ههنا الَدي وف حديث كعب ف صفة النة فقال فيها هَناِبيُ مسك يبعث ال تعال‬
‫عليها ريا تسمى الُثيَةَ فَتُثِي ذلك السكَ على وجوههم وقالوا الَناِبيُ والنّهابيُ رمال مُشْرِ َفةٌ‬
‫واحدتا نُهْبورة وهُنْبُورة وقيل ف قوله فيها هنابي مسك وقيل أَراد أَنابي جع أَنبار قلبت المزة‬
‫هاء وهي كُثْبانٌ مُشْرِفَة أُخذ من انْتِبار الشيء وهو ارتفاعه والَنْبار من الطعام مأْخوذ منه‬

‫( ‪)5/267‬‬
‫( هنب ) ا ِلنْبِرَةُ الَتان وهي أُم الِنْبِرِ وأُم ا ِلنْبِرِ الضبع ف لغة بن فَزارة قال الشاعر القتال‬
‫الكلب واسه عبيد بن ا ُلصَرّجي يا قاتَلَ الُ صبيانا تَجيءُ بِ ِهمْ ُأمّ الَُنيْبِرِ من َزْندٍ لا وَاري من‬
‫شبّار ويروى يا قبح ال ضبعانا وف شعره من‬
‫سةَ أَشْبارٍ ب َ‬
‫شقُوقٍ وَتِيَُتهُ ل يُوفِ َخمْ َ‬
‫كُلّ َأعْ َلمَ مَ ْ‬

‫زند لا حاري والاري الناقص والواري السمي والَعلم الشقوق الشفة العليا والوتية إِطار‬
‫الشفة وأَبو الِنْبِر الضّبْعا ُن وقول الشاعر ملقيَ ل يَ ْرمُونَ ُأمّ الِ ْنبِرِ الَصمعي هي الضبع وغيه‬
‫لمَارَةُ الَهلية والَصمعي الِنِْبرُ مثل الِ ْنصِرِ ولد الضّبُعِ والِ ْنبِرُ الحش ومنه قيل للَتان‬
‫هي ا ِ‬
‫أُم الِنْبِرِ ابن سيده هو ا ِلنْبِرُ والِنّ ْبرُ الثور والفرس وهو أَيضا الَدي الرديء وأَنشد ابن الَعراب‬
‫يا فَتًى ما قَتَلُْتمُ غَيْرَ ُدعْبُو بٍ ول من قُوارَةِ الِنّ ْبرِ قال الِنّب ههنا الَدي وف حديث كعب ف‬
‫صفة النة فقال فيها هَناِبيُ مسك يبعث ال تعال عليها ريا تسمى الُثيَةَ فَتُثِي ذلك السكَ‬
‫على وجوههم وقالوا الَناِبيُ والنّهابيُ رمال مُشْرِ َفةٌ واحدتا نُهْبورة وهُنْبُورة وقيل ف قوله فيها‬
‫هنابي مسك وقيل أَراد أَنابي جع أَنبار قلبت المزة هاء وهي كُثْبانٌ مُشْرِفَة أُخذ من انْتِبار‬
‫الشيء وهو ارتفاعه والَنْبار من الطعام مأْخوذ منه‬

‫( ‪)5/267‬‬
‫( هنمر ) الِنْ َزمْرُ والِنْ َز ْمنُ والِي َز ْمنُ كلها عيد من أَعياد النصارى أَو سائر العجم وهي أَعجمية‬
‫قال الَعشى إِذا كان هِنْ َز ْمنٌ ورُحْتُ مُخَشّما‬

‫( ‪)5/267‬‬
‫( هور ) هارَه بالَمرِ َهوْرا أَزَنّه وهُ ْرتُ الرجلَ با ليس عنده من خي إِذا أَزْنَ ْنتَه َأهُورُه َهوْرا قال‬
‫أَبو سعيد ل يقال ذلك ف غي الب وهارَه بكذا أَي ظنه به قال أَبو مالك بن ُنوَيْرَة يصف فرسه‬
‫رَأَى أَنّن ل بالكثي َأهُورُه ول ُهوَ عَنّي ف الُواساةِ ظاهرُ َأهُورُه أَي أَظن القليلَ يكفيه يقال هو‬
‫يُهارُ بكذا أَي ُي َظنّ بكذا وقال آخر يصف إِبلً قد عَ ِلمَتْ جِلّتُها وخُورُها أَن ِبشِ ْربِ السّوءِ ل‬
‫َأهُورُها أَي ل أَظن أَن القليل يكفيها ولكن لا الكثي ويقل هُ ْرتُ الرجلَ َهوْرا إِذا غَشَتشْتَه‬
‫وهُرْتُه بالشيء اتّ َهمْتُه به والسم الُورَ ُة وهارَ الشيءَ حَ َزرَه وقيل للفَزارِيّ ما القطعة من الليل ؟‬
‫فقال ُح ْزمَةٌ يَهُورُها أَي قطعة َيحْزُرها وهُرْتُه حلته على الشيء وأَردته به وضَرَبَه فَهارَه و َهوّره‬
‫إِذا صرعه وهارَ النباءَ َهوْرا َهدَمَه وهار البناءُ والُرْفُ َيهُورُ َهوْرا و ُهؤُورا فهو هائِرٌ وهارٍ على‬
‫القلب‬

‫( ‪)5/267‬‬

‫( هي ) هارَ الُرْفُ والبِناءُ وتَ َهيّرَ اندم وقيل إِذا انصدع الرف من خلفه وهو ثابت بعد ف‬
‫مكانه فقد هارَ فإِذا سقط فقد انْهارَ وتَهَيّر وهَيّ ْرتُ الُرْفَ فَتَهَيّر لغة ف َهوّرْتُه ورجل هَيارٌ‬
‫يَنْهار كما يَنْهار الرمل قال كثيّر فما وَ َجدُوا منكَ الضّريَبةَ َهدّةً هَيَارا ول َسقْطَ الَِلّيةِ أَخْرَما‬
‫والَيْ َرةُ الَرضُ السهلة و ِهيٌ وهَيْ ٌر وهَيّرٌ من أَساء الصّبا وكذلك إِْيرٌ وأَيْرٌ وأَيّرٌ وقيل هِيْرٌ وإِيْرٌ‬
‫من أَساء الشّمال والائر الساقط والراهي الستقيم وا َلوْرَةُ ا َللَ َكةُ يقال اسْتَ ْيهِرْ بإِبلك واقْتَيِلْ‬
‫جعْ أَي استبدل با إِبلً غيها واقتيل هو افَْتعِلْ من الُقايَ َلةِ ف البيع البادلة ومضى هِيْرٌ من‬
‫وارْتَ ِ‬
‫الليل أَي أَقل من نصفه عن ابن الَعراب وحكي فيه هِتْرٌ وقد ذكر وهِيْرُورٌ ضرب‬
‫( * قوله « وهيور ضرب إل » بكسر الاء بضبط الصل وضبط ف القاموس بفتحها وتكلم‬
‫الشارح عليهما وعزا الول لئمة اللغة ) من التمر والذي حكاه أَبو حنيفة هِيْرُونُ بضم النون‬
‫فإِن كان ذلك فهو يتمل أَن يكون ِفعْلُونا و ِفعْلُولً واليَ ْهيَرّ الجر الصّلْبُ الَحر الجرُ اليَهْيَرّ‬
‫الصّلْبُ ومنه سي صمغ الطلْح يَهْيَرّا وقيل هي حجارة أَمثال الَكف وقيل هو حجر صغي قال‬
‫وربا زادوا فيه الَلف فقالوا يَ ْهيَرّى قالوا وهو من أَساءِ الباطل ابن شيل قيل لَب أَسلم ما الثّرّةُ‬
‫خبِها وأَنت من ساعة قال‬
‫الَيهْيَرّةُ الَخلف ؟ ؟ فقال الثّرّةُ السّاهِرَة العِرْقِ تسمع َزمِيَ شَ ْ‬
‫واليَ ْهيَرّةُ الت يسيل لبنها من كثرته وناقة ساهرة العروق كثية اللب وقال أَبو حنيفة الَيهْيَرّ‬
‫صمْغة الكبية وأَنشد قد مَ َلؤُوا بُطونَ ُهمْ يَهْيَرّا والَيهْيَرّ واليَ ْهيَرّى الاءُ الكثي وذهب ماله‬
‫مشدد ال ّ‬
‫ف الَيهْيَرّى أَي الباطل أَبو اليثم ذهب صاحبك ف اليَهَْيرّى أَي ف الباطل شر ذهب ف اليَهَْيرّ‬
‫أَي ف الريح ويقال للرجل إِذا سأَلته عن شيء فأَخطأَ ذهبتَ ف اليَ ْهيَرّى وأَين تذهبْ تذهبْ ف‬
‫حمَرّا‬
‫الَيهْيَرّى وأَنشد لا رَأتْ شيخا لا َدوْدَرّى ف مثلِ خَيْطِ العِ ِهنِ ا ُلعَرّى طَلّتْ كأَنّ وجْهَها َي ْ‬
‫تَرُْبدُ ف الباطلِ واليَ ْهيَرّى وال ّدوْدَرّى من وقولك فرس دَرِيرٌ أَي جواد والدليل عليه قوله ف مثل‬
‫لدْرُوفَ وزعم أَبو عبيدة أَن الَيهْيَرّى الجارة واليَهْيَرّ الكذب وقولم‬
‫خيط العهن العرى يريد ا ُ‬
‫أَكذبُ من اليَهْيَرّ هو السراب الليث الَيهْيَرّ اللّجَا َجةُ والتّمادِي ف الَمر تقول استيهر وأَنشد‬
‫وقَلُْبكَ ف اللّهْو مُسَتيْهِرُ‬
‫( * قوله « وقلبك إل » صدره كما ف شرح القاموس عن الصاغان « صحا العاشقون وما‬
‫تقصر » )‬
‫الفراء يقال قد اسْتَ ْيهَ ْرتُ أَنكم قد اصطلحتم مثل استيقنت قال أَبو تراب سعت العفريي أَنا‬
‫لرَذِ تكون ف الصحاري‬
‫مُسَْت ْوهِرٌ بالَمر مستيقن السلميّ مُسْتَيهِرٌ واليَهْيَرّ ُدوَيْبّة أَعظم من ا ُ‬
‫واحدته يَهَْيرّة وأَنشد فَلةٌ با اليَ ْهيَرّ ُشقْرا كأَنا ُخصَى الَيْلِ قد ُش ّدتْ عليها الَسامِرُ واختلفوا‬
‫ف تقديرها فقالوا َيفْعَ ّلةٌ وقالوا َف ْيعَلّةٌ وقالوا َفعْ َل ّلةٌ ابن هانئ اليَ ْهيَرّ شجرة واليَ ْهيَرُ بالتخفيف‬
‫صمْغُ الطّ ْلحِ عن أَب عمرو قال سيبويه أَما يَ ْهيَرّ مشدد فالزيادة‬
‫سمّ واليَهْيَرُ َ‬
‫النظل وهو أَيضا ال ّ‬
‫فيه أَول لَنه ليس ف الكلم َفعْيَلّ وقد نقل ما َأوّله زيادة ولو كانت يَ ْهيَرّ مففة الياء كانت‬

‫صمْغِ‬
‫الُول هي الزائدة أَيضا لَن الياء إِذا كانت َأوّلً بنلة المزة وأَنشد أَبو عمرو ف اليَهَْيرّ َ‬
‫شرّ خَلْفَ اسِْتهِ مثلَ َنقِيق الِرّ وهو َي ْفعَلّ لَنه‬
‫الطّ ْلحِ أَ ْط َعمْتُ رَاعِيّ من اليَ ْهيَرّ َفظَلّ َي ْعوِي حَبَطا بِ َ‬
‫ليس ف الكلم َفعْيَلّ قال ابن بري أَسقط الوهري ذكر َتيْهُور للرمل الذي يَنْهار لَنه يتاج فيه‬
‫إِل فضل صنعة من جهة العربية وساهدُ تَيْهورٍ للرمل الُنْهارِ قول العجاج إِل أَراطٍ ونَقا تَيْهُورِ‬
‫وزنه َتفْعُول والَصل فيه تَ ْهيُور فقدّمت الياء الت هي عي إِل موضع الفاء فصار َتيْهُورا فهذا‬
‫إِن جعلت تَيهُورا من َتيَهّرَ الُرُفُ وإِن جعلته من َت َهوّر كان وزنه فَ ْيعُولً ل َت ْفعُولً ويكون‬
‫مقلوب العي أَيضا إِل موضع الفاء والتقدير فيه بعد القلب وَيْهُور ث قلبت الواو تاء كما قلبت‬
‫ف تَ ْيقُور وأَصله وَْيقُور من الوَقار كقول العجاج فإِن يكن َأمْسى الِبلَى تَيْقورِي أَي وَقاري قال‬
‫خمَة وُتقًى وتُقاةٍ وقد ذكرنا نن التّيْهُورَ‬
‫وكثيا ما تبدل التاء من الواو ف نو تُراثٍ وتُجاهٍ وُت َ‬
‫ف فصل التاء كما ذكره ابن سيده وغيه‬

‫( ‪)5/269‬‬
‫( وأر ) وَأَرَ الرجلَ يَئِرُه وأْرا فَ ّز َعهُ و َذعَرَه قال لبيد يصف ناقته َتسْلُبُ الكانِسَ ل يُوأَرْ با ُشعْبَةُ‬
‫السّاقِ إِذا الظّلّ َعقَل ومن رواه ل ُيؤْ َر با جعله من قولم الدابةُ َتأْري الدابة إِذا انضمت إِليها‬
‫ي ووَأَرَ الرجلَ أَلقاه على شَرّ واسَْتوْأَ َرتِ‬
‫وأَلفت معها َمعْلَفا واحدا وآرَيْتُها أَنا وهو من الرِ ّ‬
‫الِبلُ تتابعت على نِفارٍ وقيل هو نِفارُها ف السهل وكذلك الغنم والوحش قال أَبو زيد إِذا‬
‫لبَلَ فإِذا كان نِفارُها ف السّهْلِ قيل اسَْت ْأوَرَت قال هذا كلم بن عقيل‬
‫ص ّع َدتِ ا َ‬
‫نفرت الِبل َف َ‬
‫ض َممْنا عليهم ُحجْرََتيْ ِهمْ بِصا ِدقٍ من ال ّط ْعنِ حت است ْأوَرُوا وَتَبدّدُوا ابن الَعراب‬
‫قال الشاعر َ‬
‫الوَائرُ الفَزِعُ والِرَةُ مَوْ ِقدُ النار وقيل هي النار نفسها والمع إِراتٌ وإِرُون على ما يَطّرِدُ ف هذا‬
‫النحو ول يُ َكسّ ُر ووَأَرَها ووَأَرَ لا وَأْرا وإِرةً عمل لا إِرَةً قال أَبو حنيفة ال ُوؤْرةُ ف وزن ال ُوعْرَةِ‬
‫ُحفْرَة ا َل ّلةِ والمع وُأَرٌ مثل ُوعَرٍ ومنهم من يقول ُأوَرٌ مثل ُعوَرٍ صَيّرُوا الواو لا انضمت هزة‬
‫وصيوا المزة الت بعدها واوا والِ َرةُ شحمة السّنام والِرَةُ أَيضا لم يطبخ ف كرش وف‬
‫لفْرة للنار والِرَةُ‬
‫الديث ُأ ْهدِيَ لم إِرَةٌ أَي لم ف كرش ابن الَعراب الِرَةُ النار والِ َرةُ ا ُ‬
‫اسْتِعارُ النار وشدّتا والِ َرةُ الَلْعُ وهو أَن ُيغْلَى اللحم والل إِغلءً ث يمل ف الَسفار والِرَةُ‬
‫ال َقدِي ُد ومنه خب بلل قال لنا رسول ال صلى ال عليه وسلم أَمعكم شيءٌ من الِ َرةِ أَي القديد‬
‫قال أَبو عمرو هو الِرَةُ وال َقدِيدُ وا ُلشَّنقُ وا ُلشَرّقُ والَُتمّرُ والوحر والفرند‬
‫( * قوله « والوحر والفرند » كذا بالصل ) والوَشِيقُ ويقال ائْتِنا ِبإِرَةٍ أَي بنارٍ والِرَةُ العداوة‬
‫أَيضا وأَنشد ِلمُعالِجِ الشّحْناءِ ذي ِإرَةٍ وقال أَبو عبيد الِرَةُ الوضع الذي تكون فيه الُبْزَةُ قال‬
‫وهي الَ ّلةُ قال والبزة هي الَلِيلُ وأَرض وَئِ َرةٌ مثل َفعِ َل ٍة وهي شديدة الُوارِ وهو الَرّ قال وهي‬

‫لمّامِ‬
‫مقلوبة الليث يقال من الِرَةِ وأَ ْرتُ إِرَة وهي إِرَةٌ مَ ْوؤُورَةٌ قال وهي مُسَْتوْ َقدُ النار تت ا َ‬
‫لصّاصَةِ إِذا َحفَ ْرتَ ُحفْرَة لِيقاد النار يقال وأَرْتُها أَئِرُها وأْرا وإِرَةً‬
‫وتت َأتّونِ الِرارِ وا َ‬
‫التهذيب الوِئارُ المدّدة وهي مَخاضُ الطي‬
‫( * قوله « وهي ماض الطي » عبارة القاموس مافر الطي ) الذي يُلطُ به الِياض قال بذي‬
‫وَدَعٍ يَحُلّ بكُلّ َو ْهدٍ رَوايا الاء يَظّ ِلمُ الوِئارا‬

‫( ‪)5/270‬‬
‫( وبر ) الوَبَرُ صوف الِبل والَرانب ونوها والمع َأوْبارٌ قال أَبو منصور وكذلك وَبَرُ‬
‫سمّور والثعالب والفََنكِ الواحدة وَبَرَةٌ وقد وَبِرَ البعي بالكسر وحاجى به ثعلبةُ بن عبيد‬
‫ال ّ‬
‫فاستعمله للنحل فقال شَتَتْ كَّثةَ ا َلوْبارِ ل القُرّ تَتّقي ول الذّئْبَ َتخْشى وهي بالبَ َلدِ ا ُلفْضي‬
‫يقال جل وَبِرٌ وَأوْبَرُ إِذا كان كثي الوَبَ ِر وناقة وَبِ َر ٌة ووَبْراءُ وف الديث أَحَبّ إِلّ من أَهل الوَبَرِ‬
‫وا َلدَرِ أَي أَهل البوادي وا ُل ْدنِ والقُرى وهو من وَبَرِ الِبل لَن بيوتم يتخذونا منه وا َلدَرُ جع‬
‫َمدَرَة وهي الِبنَْيةُ وبناتُ َأوْبَرَ ضَرْبٌ من الكمأَة مُ ْزغِبٌ قال أَبو حنيفة بناتُ أَوبَرَ َك ْمأَةٌ كأَمثال‬
‫الصى صِغارٌ يَكنّ ف النقص من واحدة إِل عشر وهي رديئة الطعم وهي أَول الكمأَة وقال‬
‫مرة هي مثل الكمأَة وليست بكمأَة وهي صغار الَصمعي يقال للمُ ْزغَِبةِ من الكمأَة بناتُ َأوْبَرَ‬
‫واحدها ابن أَوبر وهي الصغار قال أَبو زيد بناتُ ا َلوْبَرِ كمأَ ٌة صغار مُ ْزغِبَةٌ على لون التراب‬
‫وأَنشد الَحر ولقد جَنَيُْتكَ َأ ْكمُؤا وعَساقِلً ولقد َنهَيُْتكَ عن بَناتِ ا َلوْبَرِ أَي جنيت لك كما‬
‫قال تعال وإِذا كالوهم أَو وَزَنُوهم قال الَصمعي وأَما قول الشاعر ولقد نيتك عن بنات‬
‫الَوبر فإِنه زاد الَلف واللم للضرورة كقول الراحز با َعدَ ُأمّ العَمْرِ من أَ ِسيِها وقول الخر يا‬
‫ليتَ ُأمّ العَمْرِ كانتْ صاحب يريد أَنه عمرو فيمن رواه هذا وإِل فالَعرف يا ليت أُم ال َغمْرِ قال‬
‫وقد يوز أَن يكون َأوْبَرُ نكرةً فعرّفه باللم كما حكى سيبويه أَن عُرْسا من ابن عُ ْرسٍ قد نكره‬
‫بعضهم فقال هذا ابن ُعرْسٍ مقبلٌ وقال أَبو حنيفة يقال إِن بن فلن مثل بَناتِ َأوْبَر يظن أَن‬
‫فيهم خيا ووَبّ َرتِ الَرنبُ والثعلب َتوْبِيا إِذا مشى ف الُزُوَنةِ ليخفى أَثره فل يتبي وف‬
‫حديث الشّورى رواه الرّياشِيّ أَن الستة لا اجتمعوا تكلموا فقال قائل منهم ف خطبته ل ُتوَبّرُوا‬
‫آثارَكم فَتُوِلتُوا دْينَ ُكمْ وف حديث عبد الرحن يوم الشّورى ل َتغْمِدوا السيوف عن أَعدائكم‬
‫شيِها على وَبَرِ‬
‫حوُ الَثر قال الزمشري هو من َتوْبِي الَرنب مَ ْ‬
‫فَُتوَبّرُوا آثارَكم الّتوِْبيُ الّت ْعفَِيةُ ومَ ْ‬
‫قوائمها لئل ُيقَْتصّ أَثَرُها كأَنه ناهم عن الَخذ ف الَمر با ُلوَيْنا قال ويروى بالتاء وهو مذكور‬
‫ف موضعه رواه شر ل ُتوَتّرُوا آثاركم ذهب به إِل الوَتْرِ والّثأْرِ والصواب ما رواه الرياشي أَل‬
‫ترى أَنه يقال وَتَ ْرتُ فلنا أَِترُه من الوَتْرِ ول يقال َأوْتَ ْرتُ ؟ التهذيب إِنا ُيوَبّرُ من الدواب الّت َفهُ‬

‫وعَناقُ الَرض والَرنبُ ويقال وَبّ َرتِ الَرنب ف َعدْوها إِذا جعت بَراثِنَها لُِت َعفّيَ أَثَرَها قال أَبو‬
‫منصور والّتوِْبيُ أَن تَ ْتبَعَ الكانَ الذي ل يَسَْتبِي فيه أَثَرُها وذلك أَنا إِذا طُ ِلبَتْ نظرت إِل صَلبة‬
‫من الَرض وحَزْنٍ َفوَثَبَتْ عليه لئل يستبي أَثرها لصلبته قال أَبو زيد إِنا ُيوَبّرُ من الدواب‬
‫الَرنبُ وشيءٌ آخرُ ل نفظه َووَبّرَ الرجلُ ف منله إِذا أَقام حينا فلم يبح التهذيب ف ترجة أَبر‬
‫ت ووُبِرتْ وأُبِ َرتْ‬
‫أَبّ ْرتُ النخلَ أَصلحته وروي عن أَب عمرو بن العلء قال يقال نل قد أُبّ َر ْ‬
‫ثلث لغات فمن قال ُأبّ َرتْ فهي مؤَبّرَةٌ ومن قال وُبِ َرتْ فهي َموْبُورَةٌ ومن قال أُبِ َرتْ فهي‬
‫حةٌ والوَْبرُ بالتسكي ُدوَيْبّة على قدر السّّنوْرِ غباء أَو بيضاء من دواب الصحراء‬
‫مأُبُورَةٌ أَي مُ َلقّ َ‬
‫حسنة العيني شديدة الياء تكون بال َغوْرِ والُنثى وَْبرَةٌ بالتسكي والمع وَبْ ٌر ووُبُورٌ ووِبارٌ‬
‫ووِبارَةٌ وإِبارةٌ قال الوهري هي طَحْلء اللون ل ذَنَبَ لا َتدْ ُجنُ ف البيوت وبه سي الرجل‬
‫حدّرَ من ُقدُومِ ضأْنٍ‬
‫وَبْرَةَ وف حديث أَب هريرة وَبْرٌ َت َ‬
‫( * قوله « من قدوم ضأن » كذا ضبط بالصل بضم القاف وضبط ف النهاية بفتحها ونبه‬
‫ياقوت ف العجم على أنما روايتان ) الوَبْرُ بسكون الباء دويبة كما حليناها حجازية وإِنا شبهه‬
‫بالوَبْرِ تقيا له ورواه بعضهم بفتح الباء من وَبَرِ الِبلِ تقيا له أَيضا قال والصحيح الَول وف‬
‫جتَرّ ابن الَعراب فلن‬
‫حديث ماهد ف الوَبْرِ شاةٌ يعن إِذا قتلها الحرم لَن لا كَرِشا وهي تَ ْ‬
‫صدْر وسائرك‬
‫خةِ الوَبْرِ قال والعرب تقول قالت الَرنبُ للوَبْرِ وَبْر وَبْر عَجُزٌ و َ‬
‫أَ ْسمَجُ من مُ ّ‬
‫َحقْرٌ َنقْر فقال لا الوَبْرُ أَرانِ أَرانْ َعجُزٌ وكَتِفانْ وسائركِ ُأكْلَتا ْن ووَبّرَ الرجلُ َتشَرّدَ فصار مع‬
‫ض وما وَبّ ْرتُ ف شعب ارْتِعابا أَبو زيد‬
‫الوَبْرِ ف الّتوَحّشِ قال جرير فما فارقْتُ كِ ْندَةَ عن تَرا ٍ‬
‫يقال وَبّرَ فلنٌ على فلنٍ الَمرَ أَي َعمّاه عليه وأَنشد أَبو مالك بيت جرير أَيضا‬
‫وما وَبّ ْرتُ ف ُشعَبَى ارتعابا ‪ ...‬ويُروى ارتغابا كما ف ديوان جرير‬
‫قال يقول ما أَخفيت أَمرك ارتعابا أَي اضطرابا وُأمّ الوَبْرِ اسم امرأَة قال الراعي بأَعلمِ مَرْكُوزٍ‬
‫َفعَنْزٍ َفغُ ّربٍ مَغان ُأمّ الوَْبرِ إِذ هي ما هيا وما بالدار واِبرٌ أَي ما با أَحد قال ابن سيده ل‬
‫يستعمل إِل ف النفي وأَنشد غيه َفأُبْتُ إِل اليّ الذين وراءَهمْ َجرِيضا ول ُيفْلِتْ من اليشِ‬
‫وابِرُ والوَبْراءُ نبات ووَبارِ مثل قَطام أَرض كانت لعاد غلبت عليها الن فمن العرب من يريها‬
‫مرى نَزالِ ومنهم من يريها مرى سُعادَ وقد أُعرب ف الشعر وأَنشد سيبويه للَعشى ومَرّ‬
‫دَهرٌ على وَبارِ فَ َهلَكَتْ جَ ْهرَةً وبارُ قال والقواف موفوعة قال الليث وَبارِ أَرضٌ كانت من‬
‫مَحالّ عادٍ بي اليمن ورمال يَبْرِينَ فلما هلكت عاد أَورث ال ديارهم النّ فل يتقاربا أَحد من‬
‫الناس وأَنشد مِثْل ما كان َب ْدءُ أَهلِ وَبارِ وقال ممد بن إِسحق بن يسار وبَارِ بلدة يسكنها‬
‫النّسْنَاسُ والوَبْرُ يوم من أَيام العجوز السبعة الت تكون ف آخر الشتاء وقيل إِنا هو وَبْر بغي‬
‫أَلف ولم تقول العرب صِ ّن وصِنّبْر وأُخَيّهما وَبْر وقد يوز أَن يكونوا قالوا ذلك للسجع لَنم‬
‫قد يتركون للسجع أَشياء يوجبها القياس وف حديث أُهبانَ الَ ْس َلمِيّ بينا هو يَ ْرعَى بِحرّةِ الوَبْرَةِ‬

‫هي بفتح الواو وسكون الباء ناحية من أَعراض الدينة وقيل هي قرية ذات نيل ووَبَ ٌر ووَبَرَةُ‬
‫اسان ووَبْرَةٌ لصّ معروف عن ابن الَعراب‬

‫( ‪)5/271‬‬
‫شفّعْ من العَدَدِ وَأوْتَرَهُ أَي أَ َفذّهُ قال اللحيان أَهل الجاز‬
‫( وتر ) الوِتْرُ والوَتْرُ الفَرْدُ أَو ما ل يَتَ َ‬
‫يسمون الفَرْدَ الوَْترَ وأَهل ند يكسرون الواو وهي صلة الوِتْرِ والوَْترِ لَهل الجاز ويقرؤُون‬
‫شفْعِ والوتْر والكسر لتميم وأَهل ند يقرؤُون والشفع والوَْترِ وَأوْتَرَ صَلّى الوتر وقال‬
‫وال ّ‬
‫اللحيان أَوتر ف الصلة فعدّاه بفي وقرأَ حزة والكسائي والوتِر بالكسر وقرَأ عاصم ونافع وابن‬
‫كثي وأَبو عمرو وابن عامر والوَتر بالفتح وها لغتان معروفتان وروي عن ابن عباس رضي ال‬
‫شفْع ُشفِعَ بزوجته وقيل الشع يوم النحر والوتر يوم‬
‫عنهما أَنه قال الوتر آدم عليه السلم وال ّ‬
‫عرفة وقيل الَعداد كلها شفع ووتر كثرت أَو قلت وقيل الوتر ال الواحد والشفع جيع اللق‬
‫شفَعْتهم وكانوا َشفْعا َفوَتَرْتم ابن سيده وتَ َر ُهمْ‬
‫خلقوا أَزواجا وهو قول عطاء كان القوم وترا َف َ‬
‫وتْرا وَأوْتَ َر ُهمْ جعل شفعهم وترا وف الديث عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال إِذا‬
‫جمَ ْرتَ فَأوْتِرْ أَي اجعل الجارة الت تستنجي با فردا معناه استنج بثلثة أَحجار أَو خسة‬
‫اسَْت ْ‬
‫أَو سبعة ول تستنج بالشفع وكذلك يُوتِرُ الِنسانُ صلةَ الليل فيصلي مثن مثن يسلم بي كل‬
‫ركعتي ث يصلي ف آخرها ركعة تُوتِرُ له ما قد صَلّى وَأوْتَر صلته وف حديث النب صلى ال‬
‫عليه وسلم إِن ال وِتْرٌ يب الوِتْرَ فَأوْتِرُوا يا أَهل القرآن وقد قال الوتر ركعة واحدة والوتر‬
‫الفرد تكسر واوه وتفتح وقوله أَوتروا أَمر بصلة الوتر وهو أَن يصلي مثن مثن ث يصلي ف‬
‫آخرها ركعة مفردة ويضيفها إِل ما قبلها من الركعات والوَتْرُ والوِْترُ والتّرَةُ والوَتِيَةُ الظلم ف‬
‫الذّحْل وقيل عو الذّحْ ُل عامةً قال اللحيان أَهل الجاز يفتحون فيقولون وَتْرٌ وتيم وأَهل ند‬
‫يكسرون فيقولون وِْترٌ وقد وَتَرْتُه وَتْرا وتِرَةً وكلّ من أَدركته بكروه فقد وَتَ ْرتَه وا َلوْتُورُ الذي‬
‫قتل له قتيل فلم يدرك بدمه تقول منه وتَرَهُ يَِترُه وَتْرا وِترَةً وف حديث ممد بن مسلمة أَنا‬
‫ا َلوْتُور الثّائِرُ أَي صاحب الوَْترِ الطالبُ بالثأْر والوتور الفعول ابن السكيت قال يونس أَهل‬
‫العالية يقولون الوِتْرُ ف العدد والوَتْرُ ف الذّحْلِ قال وتيم تقول وِتر بالكسر ف العدد والذحل‬
‫سواد الوهري الوتر بالكسر الفرد والوتر بالفتح الذّحْلُ هذه لغة أَهل العالية فأَما لغة أَهل‬
‫الجاز فبالضد منهم وأَما تيم فبالكسر فيهما وف حديث عبد الرحن ف الشورى ل َت ْغ ِمدُوا‬
‫السيوفَ عن أَعدائكم فَتُوتِرُوا ثأْركم قال الَزهري هو من الوَتْرِ يقال وَتَ ْرتُ فلنا إِذا أَصبته‬
‫ِبوَتْرٍ وَأوْتَرْتُه أَوجدته ذلك قال والّثأْرُ ههنا ال َع ُدوّ لَنه موضع الثأْر العن ل تُوجِدوا عدوّكم‬
‫الوَتْرَ ف أَنفسكم ووَتَ ْرتُ الرجلَ أَفزعتُه عن الفراء ووَت َرهُ َحقّه وماله َن َقصَه إِياه وف التنيل‬

‫العزيز ولن يَِترَ ُكمْ أَعمالكم وف حديث النب صلى ال عليه وسلم من فاتته صلة العصر فكأَنا‬
‫وتر أَهله وماله أَي نقص أَهله وماله وبقي فردا يقال وتَرْتُه إِذا َنقَصْتَه فكأَنك جعلته وترا بعد‬
‫أَن كان كثيا وقيل هو من الوَْترِ الناية الت ينيها الرجل على غيه من قتل أَو نب أَو سب‬
‫فشبه ما يلحق من فاتته صلة العصر بن قُتِلَ َحمِي ُمهُ أَو سُلِبَ أَهله وماله ويروى بنصب الَهل‬
‫ورفعه فمن نصب جعله مفعولً ثانيا لوُتِرَ وأَضمر فيها مفعولً ل يسم فاعله عائدا إِل الذي‬
‫فاتته الصلة ومن رفع ل يضمر وأَقام الَهل مقام ما ل يسم فاعله لَنم الصابون الأْخوذون‬
‫فمن ردّ النقص إِل الرجل نصبهما ومن ردّه إِل الَهل والال رفعهما وذهب إِل قوله ول يَتِ َر ُكمْ‬
‫أَعمالَكم يقول لن َي ْن ُقصَكُمْ من ثوابكم شيئا وقال الوهري أَي لن يَنَْت ِقصَكم ف أَعمالكم كما‬
‫تقول دخلت البيت وأَنت تريد ف البيت وتقول قد وَتَ ْرتُه َحقّه إِذا َن َقصْتَه وأَحد القولي قريب‬
‫من الخر وف الديث اعمل من وراء البحر فإِن ال لن َيتِرَكَ من عملك شيئا أَي لن يَ ْن ُقصَك‬
‫وف الديث من جلس ملسا ل َيذْكُرِ ال فيه كان عليه تِ َرةً أَي نقصا والاء فيه عوض من الواو‬
‫الحذوفة مثل َو َعدْتُه ِعدَةً ويوز نصبها ورفعها على اسم كان وخبها وقيل أَراد بالتّرَةِ ههنا‬
‫التِّبعَةَ الفراء يقال وَتَ ْرتُ الرجل إِذا قتلت له قتيلً وأَخذت له ما ًل ويقال وَتَرَه ف الذّحْلِ يَتِرُه‬
‫وَتْرا والفعل من الوِْترِ الذّحْلِ وَتَرَ يَتِ ُر ومن الوِتْرِ الفَرْد َأوْتَرَ يُوتِرُ بالَلف وروي عن النب صلى‬
‫ال عليه وسلم أَنه قال َقلّدوا اليل ول ُتقَلّدوها ا َلوْتارَ هي جع وِتر بالكسر وهي الناية قال‬
‫ابن شيل معناه ل تَ ْطلُبوا عليها ا َلوْتارَ والذّحُولَ الت وُتِرُْتمْ عليها ف الاهلية قال ومنه حديث‬
‫عَلِيّ يصف أَبا بكر فأَدْرَكْتَ َأوْتارَ ما َطلَبُوا وف الديث إِنا َلخَيْلٌ لو كانوا يضربونا على‬
‫ا َلوْتارِ قال أَبو عبيد ف تفسي وقوله ول تُقلدوها الَوتار قال غي هذا الوجه أَشبه عندي‬
‫بالصواب قال سعت ممد بن السن يقول معن الَوتار ههنا أَوتار القِسِيّ وكانوا يقلدونا‬
‫أَوتار القِسِيّ فتختنق فقال ل تقلدوها وروي عن جابر أن النب صلى ال عليه وسلم أَمر بقطع‬
‫ا َلوْتارِ من أَعناق اليل قال أَبو عبيد وبلغن أَن مالك بن أَنس قال كانوا ُيقَ ّلدُونا أَوتار القِسِيّ‬
‫لئل تصيبها العي فأَمرهم بقطعها يُعلمهم أَن ا َلوْتارَ ل تَرُدّ من أَمر ال شيئا قال وهذا شبيه با‬
‫كره من التمائم ومنه الديث من َع َقدَ لِحَْيَتهُ أَو َتقَ ّلدَ وَتَرا كانوا يزعمون أَن الّتقَ ّلدَ با َلوْتارِ يَ ُردّ‬
‫العَ ْينَ ويدفع عنهم الكاره فنهوا عن ذلك والتّواتُرُ التتابُعُ وقيل هو تتابع الَشياء وبينها فَجَواتٌ‬
‫وفَتَراتٌ وقال اللحيان تواتَرَت الِبل والقَطا وكلّ شيء إِذا جاء بعضه ف إِثر بعض ول تئ‬
‫ُمصْ َطفّ ًة وقال حيد بن ثور َقرِيَنةُ سَبْعٍ وإِن تواتَ ْرنَ مَرّةً ضُرِْبنَ وصَفّتْ أَ ْرؤُسٌ وجُنُوبُ وليست‬
‫الُتَواِترَةُ كالُتَدا ِر َكةِ والُتَتابِعة وقال مرة الُتَواِترُ الشيء يكون هُنَيْ َهةً ث ييء الخر فإِذا تتابعت‬
‫فليست مُتَواتِ َرةً وإِنا هي مُتَدارِكة ومتتابعة على ما تقدّم ابن الَعراب تَرى َيتْري إِذا تَراخى ف‬
‫العمل فعمل شيئا بعد شيء الَصمعي واتَ ْرتُ الَبَرَ أَتَْبعْتُ وبي البين هُنَيْ َهةٌ وقال غيه‬
‫الُواتَ َرةُ الُتاَبعَةُ وأَصل هذا كله من الوَتِرْ وهو الفَرْدُ وهو أَن جعلت كل واحد بعد صاحبه فَرْدا‬

‫فَرْدا والُتَواتِرُ كل قافية فيها حرف متحرّك بي حرفي ساكني نو مفاعيلن وفاعلتن وفعلتن‬
‫ومفعولن و َفعْ ُلنْ وفَلْ إِذا اعتمد على حرف ساكن نو َفعُوُلنْ فَلْ وإِياه عن أَبو الَسود بقوله‬
‫وقافيةٍ َحذّاءَ سَهْلٍ َروِيّها َكسَرْدِ الصّنَاعِ ليس فيها تواُترُ أَي ليس فيها توقف ول فتور وَأوْتَرَ‬
‫لبَرُ الُتَواتِرُ أَن‬
‫بي أَخباره وكُتُبه وواتَرَها مُواتَرَةً ووِتارا تابَعَ وبي كل كتابي فَ ْترَةٌ قليلة وا َ‬
‫يدّثه واحد عن واحد وكذلك خب الواحد مثل الُتواتِرِ والُواتَرَةُ التابعة ول تكون الُواتَ َرةُ بي‬
‫الَشياء إِل إِذا وقعت بينها فترة وإِل فهي مُدارَكَة ومُواصَلة ومُواتَ َرةُ الصوم أَن يصوم يوما‬
‫ويفطر يوما أَو يومي ويأْت به وِتْرا قال ول يراد به الواصلة لَن أَصله من الوِتْرِ وكذلك‬
‫واتَ ْرتُ الكُتُبَ فَتَواتَرَت أَي جاءت بعضُها ف إِثر بعض وِتْرا وِتْرا من غي أَن تنقطع وناقة‬
‫مُواِترَةٌ تضع إِحدى ركبتيها َأوّلً ف الُبرُوكِ ث تضع الُخرى ول تضعهما معا فتشق على‬
‫الراكب الَصمعي الُواِترَةُ من النوق هي الت ل ترفع يدا حت تستمكن من الُخرى وإِذا‬
‫بركت وضعت إِحدى يديها فإِذا اطمأَنت وضعت الُخرى فإِذا اطمأَنت وضعتهما جيعا ث‬
‫تضع وركيها قليلً قليلً والت ل تُواتِرُ تَ ُزجّ بنفسها زَجّا فتشق على راكبها عند البوك وف‬
‫كتاب هشام إِل عامله أَن َأصِبْ ل ناقة مُواتِرَةً هي الت تضع قوائمها بالَرض وِتْرا وِتْرا عند‬
‫شقّ على راكبها وكان بشام فَ ْتقٌ وف حديث الدعاء أَلّفْ‬
‫البُروك ول َت ُزجّ نفسها زَجّا َفتَ ُ‬
‫َج ْمعَهُم وواِترْ بي مِيَرِهم أَي ل تقطع الِ ْيرَةَ وا ْجعَلْها َتصِلُ إِليهم مَرّةً بعد مرة وجاؤوا تَتْرى‬
‫وتَتْرا أَي مُتَواتِرِين التاء مبدلة من الواو قال ابن سيده وليس هذا البدل قياسا إِنا هو ف أَشياء‬
‫معلومة أَل ترى أَنك ل تقول ف وَزِير يَزِيرٌ ؟ إِنا َتقِيسُ على إِبدال التاء من الواو ف افَْتعَل وما‬
‫تصرف منها إِذا كانت فاؤه واوا فإِن فاءه تقلب تاء وتدغم ف تاء افتعل الت بعدها وذلك نو‬
‫اتّ َزنَ وقوه تعال ث أَرسلنا رسلنا تَتْرى من تتابع الَشياء وبينها فَجَواتٌ وفَتَراتٌ لَن بي كل‬
‫رسولي َفتْرَ ًة ومن العرب من ينوّنا فيجعل أَلفها للِلاق بنلة َأرْطى ومِعْزى ومنهم من ل‬
‫يصرف يعل أَلفها للتأْنيث بنلة أَلف سَكْرى و َغضْب الَزهري قرأَ أَبو عمرو وابن كثي تَتْرًى‬
‫منوّنة ووقفا بالَلف وقرأَ سائر القراء َتتْرى غي منوّنة قال الفراء وأَكثر العرب على ترك تنوين‬
‫تترى لَنا بنلة َتقْوى ومنهم من َنوّنَ فيها وجعلها أَلفا كأَلف الِعراب قال أَبو العباس من قرأَ‬
‫تَتْرى فهو مثل شَ َك ْوتُ شَكْوى غي منوّنة لَن ِفعْلى و َفعْلى ل ينوّن ونو ذلك قال الزجاج قال‬
‫ومن قرأَها بالتنوين فمعناه وَتْرا فأَبدل التاء من الواو كما قالوا َتوْلَج من وَلَجَ وأَصله َووْلَجٌ‬
‫كما قال العجاج فإِن يكن َأمْسى البِلى َت ْيقُورِي أَرادَ وَْيقُورِي وهو فَ ْيعُول من الوَقار ومن قرأَ‬
‫تَتْرى فهو أَلف التأْنيث قال وتَتْرى من الواترة قال ممد بن سلم سأَلت يونس عن قوله تعال‬
‫ث أَرسلنا رسلنا تترى قال مَُتقَ ّطعَةً مُتَفاوِتَ ًة وجاءت اليل تَتْرى إِذا جاءت متقطعة وكذلك‬
‫الَنبياء بي كل نبيي دهر طويل الوهري تَتْرى فيها لغت تنوّن ول تنوّن مثل عَلْقى فمن ترك‬
‫صرفها ف العرفة جعل أَلفها أَلف تأْنيث وهو أَجود وأَصلها وَتْرى من الوِتْرِ وهو الفرد وتَتْرى‬

‫أَي واحدا بعد واحد ومن نونا جعلها ملحقة وقال أَبو هريرة ل بأْس بقضاء رمضان تَتْرى أَي‬
‫متقطعا وف حديث أَب هريرة ل بأْس أَن يُواتِرَ قضاءَ رمضان أَي ُيفَرّقَهُ فيصومَ يوما وُيفْطِرَ يوما‬
‫ول يلزمه التتابع فيه فيقضيه وِتْرا وِتْرا والوتية الطريقة قال ثعلب هي من التّواُترِ أَي التتابع‬
‫وما زال على وَتِيةٍ واحدة أَي على صفة وف حديث العباس بن عبد الطلب قال كان عمر بن‬
‫الطاب ل جارا فكان يصوم النهار ويقوم الليل فلما وَلِيَ قلت لَنظرنّ اليوم إِل عمله فلم يزل‬
‫على وَِتيَةٍ واحدة حت مات أَي على طريقة واحدة مطردة يدوم عليها قال أَبو عبيدة الوَِتيَةُ‬
‫الداومة على الشيء وهو مأْخوذ من التّواتُرِ والتتابُع والوَِتيَةُ ف غي هذا الفَتْ َرةُ عن الشيء‬
‫حمَ ِم ْذوَدِ‬
‫جدّ ليس فيه وَِتيَةٌ وَيذُبّها عنها بأَ ْس َ‬
‫جأٌ مُ ِ‬
‫والعمل قال زهي يصف بقرة ف سيها َن َ‬
‫يعن القَرْ َن ويقال ما ف عمله وَِتيَةٌ وسَيْرٌ ليست فيه وَِتيَةٌ أَي فتور والوَِتيَةُ الفَتْرَةُ ف الَمر‬
‫خذِ َعصََبةٌ بي أَسفل الفخذ وبي الصّفنِ‬
‫وال َغمِيزَةُ والتوان والوَِتيَةُ الَ ْبسُ والِبطاء ووَتَرَهُ الف ِ‬
‫والوَِتيَةُ والوَتَ َرةُ ف الَنف صِ َلةُ ما بي النخرين وقيل الوَتَرَةُ حرف النخر وقيل الوَتِيَةُ الاجز‬
‫بي النخرين من مقدّم الَنف دون الغُ ْرضُوف ويقال للحاجز الذي بي النخرين غرضوف‬
‫والنخران خرقا الَنف ووَتَرَةُ الَنف حِجابُ ما بي النخرين وكذلك الوَِتيَة وف حديث زيد‬
‫ف الوَتَ َرةِ ثلث الدية هي وَتَرَةُ الَنف الاجزة بي النخرين اللحيان الوَترَةُ ما بي الَ ْرنََبةِ‬
‫والسّبَ َل ِة وقال الَصمعي خِتارُ كل شيء وَتَرُه ابن سيده والوَتَرَةُ والوَِتيَةُ غُرَيضيفٌ ف أَعلى‬
‫الُذن يأْ ُخذُ من أَعلى الصّماخ وقال أَبو زيد الوتية غريضيف ف جوف الُذن يأْخذ من أَعلى‬
‫حفَلةِ والوَتَرَتان هَنَتانِ كأَنما‬
‫لْ‬
‫الصماخ قبل الفَرْع والوَتَرَةُ من الفَرَسِ ما بي ا َلرْنََبةِ وأَعلى ا َ‬
‫حلقتان ف أُذن الفرس وقيل الوَتَرَتانِ ال َعصَبتان بي رؤوس العُرْقُوبي إِل ا َلأِْبضَ ْينِ ويقال َتوَتّرَ‬
‫شفَة وقال اللحيان هو الذي بي‬
‫َعصَبُ فرسه والوَتَرَة من الذّكر العِرْقُ الذي ف باطن الَ َ‬
‫الذكر والُنثيي والوترتان عصبتان بي الأْبضي وبي رؤوس العُرقوبي والوَتَرَةُ أَيضا ال َعصََبةُ‬
‫خ َرجَ َر ْوثِ الفرس الوهري والوَتَرَةُ العرق الذي ف باطن ال َكمَرَة وهو ُجلَ ْيدَةٌ‬
‫الت تضم مَ ْ‬
‫ووَتَرَةُ كل شيء حِتارُه وهو ما استدار من حروفه كَحِتارِ الظفر والُ ْنخُلِ والدّبُر وما أَشبهه‬
‫والوَتَرَةُ َعقَبَة الَ ْتنِ وجعها وَتَ ٌر ووَتَرَةُ اليد ووَِتيَتُها ما بي الَصابع وقال اللحيان ما بي كل‬
‫إِصبعي وَتَرَةٌ فلم يص اليد دون الرجل والوَتَ َرةُ والوَِتيَةُ ُجلَ ْيدَة بي السبابة والِبام والوَتَ َرةُ‬
‫عصبة تت اللسان والوِتيَةُ حَ ْل َقةٌ يتعلم عليها الطعن وقيل هي َح ْلقَةٌ ُتحَ ّلقُ على طَرَفِ قَناةٍ‬
‫يتعلم عليها الرمي تكون من وََترٍ ومن خيط فأَما قول أُم سلمة زوج النب صلى ال عليه وسلم‬
‫سمُو إِل َطلَبِ الوَِتيَهْ قال ابن الَعراب فسر الوَتِرة هنا بأَنا الَ ْل َقةُ وهو‬
‫حامي القيق ِة ما ِجدٌ يَ ْ‬
‫غلط منه إِنا الوتية هنا الذّحْلُ أَو الظلم ف الذح ِل وقال اللحيان الوَتِية الت يتعلم الطعن‬
‫عليها ول يص الَ ْل َقةَ والوَتِية قطعة تستكن وَتغْلُظ وتنقاد من الَرض قال لقد حَبّبَتْ ُن ْعمٌ إِلينا‬
‫بوجهها مَنازِلَ ما بي الوَتاِئرِ والّنقْعِ وربا شبهت القبور با قال ساعدة بن جؤية الذل يصف‬

‫ضَبُعا نبشت قبا فَذاحَتْ بالوَتائِر ث َب ّدتْ يديها عند جانبها تَهِيلُ ذَاحَتْ يعن ضَبُعا نََبشَتْ عن‬
‫قب قتيل وقال الوهري ذاحت مَشَتْ قال ابن بري ذاحَتْ مَ ّرتْ مَرّا سريعا قال والوَتائِرُ جع‬
‫وَِتيَةٍ الطريقة من الَرض قال وهذا تفسي الَصمعي وقال أَبو عمرو الشّيْبانّ الوتائر ههنا ما‬
‫بي أَصابع الضبع يريد أَنا فَرّجَتْ بي أَصابعها ومعن َب ّدتْ يديها أَي فرّقت بي أَصابع يديها‬
‫حدّها الوهري الوَِتيَةُ‬
‫حثُو الترابَ الَصمعي الوَِتيَةُ من الَرض ول يَ ُ‬
‫فحذف الضاف وتَهِيل تَ ْ‬
‫من الَرض الطريقة والوَِتيَةُ الَرض البيضاء قال أَبو حنيفة الوَِتيُ َنوْرُ الوردِ واحدته وَِتيَةٌ‬
‫والوَِتيَةُ الوَرْ َدةُ البيضاء والوِتيَةُ الغُرّة الصغية ابن سيده الوَِتيَة غرّة الفرس إِذا كانت‬
‫مستديرة فإِذا طالت فهي الشّادِخَة قال أَبو منصور شبهت غرّة الفرس إِذا كانت مستديرة‬
‫باللقة الت يتعلم عليها الطعن يقال لا الوتية الوهري الوتية حَ ْلقَةٌ من َعقَبٍ يتعلم فيها‬
‫الطعن وهي الدّرِيَئةُ أَيضا قال الشاعر يصف فرسا تُبارِي ُقرْ َحةً مثل الْ وَِتيَةِ ل تكن مَ ْغدَا ا َلغْدُ‬
‫النّتْفُ أَي َممْغُودَةً وضع الصدر موضع الصفة يقول هذه القرحة خلقة ل تنتف فتبيضّ والوتر‬
‫بالتحريك واحد أَوتار القوس ابن سيده الوََترُ شِ ْر َعةُ القوس و ُمعَ ّلقُها والمع أَوتارٌ وَأوْتَرَ‬
‫القوسَ جعل لا وَتَرا وَوتَرَها وَوتّرها شدّ تَرَها وقال اللحيان وَتّرَها وَأوْتَرَها َشدّ وَتَرَها وف الثل‬
‫إِنْباضٌ بغي َتوْتِي ابن سيده ومن أَمثالم ل َتعْجَلْ بالِنْباضِ قبل التّوِتيِ وهذا مثل ف استعجال‬
‫الَمر قبل بلوغ إِناه قال وقال بعضهم وَتَرَها خفيفة َعلّق عليها وترها والوَتَرَةُ مرى السهم من‬
‫القوس العربية عنها يزل السهم إِذا أَراد الرامي أَن يرمي وَتوَتّرَ َعصَبُه اشتدّ فصار مثل الوَتَر‬
‫وَتوَتّ َرتْ عروقه كذلك كلّ وَتَرَة ف هذا الباب فجمعها وتَرٌ وقول ساعدة بن جؤية فِيمَ نِساءُ‬
‫جةٍ كأَنّها َقوْسُ َت ْألَبِ ؟ قيل هجا امرأَة نسبها إِل الوتائر وهي مساكن الذين‬
‫الَيّ من وَتَ ِرّيةٍ َسفَنّ َ‬
‫هجا وقيل وََترِيّة صُلْبَة كالوََترِ والوَِتيُ موضع قال أُسامة الذل ول َي َدعُوا بي عَ ْرضِ الوَتِي وبي‬
‫الناقِب إِل الذّئابا‬

‫( ‪)5/273‬‬
‫( وثر ) وثَرَ الشيءَ وثْرا ووَثّرَهُ وَ ّطأَه وقد وَثُر بالضم وَثارَة أَي وَ ُطؤَ فهو وَِثيٌ والُنثى وَِثيَةٌ‬
‫الوَثيُ الفِراشُ الوَطِيءُ وكذلك الوِثْرُ بالكسر وكل شيء جلست عليه أَو نت عليه فوجدته‬
‫وطيئا فهو وَثِي يقال ما تته وِْث ٌر ووِثارٌ وشيء وَثْ ٌر ووَثِ ٌر ووَثي والسم الوِثارُ والوَثارُ وف‬
‫حديث ابن عباس قال لعمر لو اتذت فِراشا َأوْثَرَ منه أَي َأوْ َطأَ وأَلَْينَ وامرأَة وِثيَةُ العَجِيزَة‬
‫وطِيئَتُها والمع وَثاِئ ُر ووِثا ٌر وقال ابن دريد الوَثيَة من النساء الكثية اللحم والمع كالمع‬
‫خ َمةَ العَجُزِ فهي وَِثيَةُ العَجُزِ‬
‫ويقال للمرأَة السمينة الوافقة للمضاجعة إِنا لوَِثيَةٌ فإِذا كانت ضَ ْ‬
‫أَبو زيد الوَثا َرةُ َكثْرَةُ الشحم والوَثاجَةُ كثرة اللحم قال القَطَاميّ وكأَنّما اشَْتمَلَ الضّجِيعُ بِ َريْ َطةٍ‬

‫صنٍ ما أَ َخذْتَها بيضاء غَريرَةً ول‬
‫ل بَلْ تَزِيدُ وَثارَةً ولَيانا وف حديث ابن عمر وعُيَيَْنةَ بن ِح ْ‬
‫َنصَفا وِثيَةً والِيثَرَة الثوبُ الذي ُتجَلّلُ به الثياب فيعلوها والِ ْيثَرَة هنَةٌ كهيئة الِرْ َف َقةِ تتخذ‬
‫صفّة وهي الَواِثرُ والَياِثرُ الَخية على العاقََبةِ وقال ابن جن لَ ِزمَ الَبدَلُ فيه كما لزم‬
‫للسّرْج كال ّ‬
‫ف عِيدٍ وَأعْيادٍ التهذيب والِيثَرَةُ مِيْثَرَةُ السّ ْرجِ والرّحْلِ ُيوَطّآن با ومِيثَرَةُ الفَرَسِ لِ ْبدَتُه غي‬
‫ل ْمرُ الت جاء فيها النهي فإِنا كانت من مراكب الَعاجم من‬
‫مهموز قال أَبو عبيد وأَما الَياِثرُ ا ُ‬
‫ديباج أَو حرير وف الديث أَنه نى عن مِيثَرَة الُرْجُوان هي وِطاءٌ مشوّ يُترَكُ على رحل البعي‬
‫تت الراكب والِيثَرَةُ بالكسر ِمفْعَ َلةٌ من الوثَارَةِ وأَصلها ِموْثَرَةٌ فقلبت الواو ياء لكسرة اليم‬
‫والُرْجُوانُ صِبْغ أَحر يتخذ كالفِراشِ الصغي ويشى بقطن أَو صوف يعهل الراكب تته على‬
‫الرحال فوق المال قال ابن الَثي ويدخل فيه مَياثِرُ السّروج لَن النهي يشتمل على كل مِيْثَرَةٍ‬
‫حراءَ سواء انت على رحل أَو سرج والوَاثِرُ الذي َيأْثُرُ أَسفلَ خُفّ البعي وأَرى الواو فيه بدلً‬
‫ح ووَثَرَها الفحلُ‬
‫من المزة ف الثِرِ والوَثْرُ بالفتح ماء الفحل يتمع ف رحم الناقة ث ل َتلْق ُ‬
‫يَثِرُها وَثْرا أَكثر ضِرابَها فلم تَ ْلقَحْ أَبو زيد ا َلسْطُ أَن ُيدْخِلَ الرجلُ اليدَ ف الرحم رحمِ الناقة‬
‫بعد ضِرابِ الفحل إِياها فيستخرج وَثْرَها وهو ماء الفحل يتمع ف رحها ث ل َت ْلقَحُ منه وقال‬
‫النضرُ الوَثْرُ أَن يضربا على غي ضَ ْبعَةٍ قال وا َلوْثُورَةُ ُتضْ َربُ ف اليوم الواحد مرارا فل تَ ْلقَحُ‬
‫وقال بعض العرب َأعْجَبُ النكاح وَثْرٌ على وِثْرٍ أَي نكاحٌ على فِراشٍ وَثِي واسْتوْثَ ْرتُ من‬
‫الشيء أَي استكثرت منه مثل ا ْسَتوْثَنْتُ واسَْتوَْثجْتُ ابن الَعراب التّواِثيُ الشّرَطُ وهم العَتَ َلةُ‬
‫والفَ َر َعةُ وا َلمَ َل ُة واحدهم آمِلٌ مثل كافر و َكفَرَةٍ ابن سيده والوَْثرُ جلد ُي َقدّ سُيُورا عَرْضُ السي‬
‫منها أَربع أَصابع أَو شِبْرٌ تلبَسُه الارية الصغية قبل أَن ُتدْرِكَ عن ابن الَعراب وأَنشد َع ِلقْتُها‬
‫لدِرْ وأَتْ َلعَتْ بثلِ جِيدِ الوَبِرْ وقال مرة وتلبسه أَيضا‬
‫وهي عليها وَِثرْ حت إِذا ما جُعِلَتْ ف ا ِ‬
‫وهي حائض وقيل الوَثْرُ الّنقَْبةُ الت تلبس والعنيان متقاربان قال وهو الرّْيطُ أَيضا‬

‫( ‪)5/278‬‬
‫( وجر ) الوَجْرُ أَن توجِرَ ماء أَو دواء ف وسط حلق صب الوهري الوَجُورُ الدواء يُوجَرُ ف‬
‫وسط الفم ابن سيده الوَجُورُ من الدواء ف أَيّ ال َفمِ كان وَجَرَه وَجْرا وَأوْجَرَه وَأوْجَرَه إِياه‬
‫وَأوْجَرَه ال ّرمْحَ ل غي طعنه به ف فيه وأَصله من ذلك الليث َأوْجَ ْرتُ فلنا بالرمح إِذا طعنته ف‬
‫صدره وأَنشد َأوْجَرْتُه ال ّرمْحَ َشذْرا ث قلتُ له َهذِي ا ُلرُوءَةُ ل ِلعْبُ الزّحالِيقِ وف حديث عبد‬
‫ال بن ُأنَيْسٍ رضي ال عنه فوَجَرْته بالسيف وَجْرا أَي طعنته قال ابن الَثي من العروف ف‬
‫الطعن َأوْجَرْتُه الرمح قال ولعله لغة فيه وَتوَجّرَ الدواءَ بلعه شيئا بعد شيء أَبو خَ ْيرَةَ الرجل إِذا‬
‫سعُطِ يُوجَرُ به الدواءُ واسم‬
‫جرَةُ شبه الُ ْ‬
‫شرب الاء كارها فهو الّتوَجّرُ والتّكارُه والِيجَرُ والِي َ‬

‫ذلك الدواء الوَجُورُ ابن السكيت الوَجُورُ ف أَيّ الفم كان وال ّلدُودُ ف أَحد شقيه وقد وَجَ ْرتُه‬
‫الوَجُورَ وَأوْجَرْتُه وقال أَبو عبيدة َأوْجَرْتُه الاء والرمح والغيظ أَ ْفعَلْتُ ف هذا كله أَبو زيد‬
‫جرَ والوَجْرُ الوف‬
‫وَجَرْتُه الدواء وَجْرا جعلته ف فيه واتّجَرَ أَي تداوَى بالوَجُور وأَصله اوْتَ َ‬
‫وَجِ ْرتُ منه بالكسر أَي خفت وإِن منه َلوْجَرُ مثل َلوْجَلُ ووَجِرَ من الَمر وَجَرا أَش َفقَ وهو‬
‫َأوْجَرُ َووَجِرٌ والُنثى وَجِرَةٌ ول يقولوا وَجْراءُ ف الؤنث والوَجْرُ مثل الكهف يكون ف البل‬
‫قال تأَبط شرّا إِذا وَجْرٌ عظيمٌ فيه شيخٌ من السّودَانِ ُي ْدعَى الشّرَّت ْينِ‬
‫( * قوله « يدعى الشرتي » كذا بالصل )‬
‫حرُ الضبع والَسد والذئب والثعلب ونو ذلك‬
‫والوَجارُ والوِجارُ سَ َربُ الضّبُعِ وف الحكم جُ ْ‬
‫جنَ بغائِطٍ ُدمُوسَ‬
‫والمع َأوْجِرَ ٌة ووُجُرٌ واستعاره بعضهم لوضع الكلب قال كِلبُ وِجارٍ َيعْتَلِ ْ‬
‫اللّيال ل رُواءٌ ول لُبّ قال ابن سيده ول أبعد أن تكون الرواية ضِباعُ وِجارٍ على أَنه قد يوز‬
‫أَن تسمى الضباع كلبا من حيث َس ّموْا أَولدها جِراءً أَل ترى أَن أَبا عبيد لا فسر قول‬
‫الكميت حت غال أَوسٌ عِيالَها قال يعن أَكل جِراءَها ؟ التهذيب الوِجارُ سَ َربُ الضبع ونوه‬
‫إِذا حفر فَأمْ َعنَ وف حديث السن لو كنت ف وِجار الضّبّ ذكره للمبالغة لَنه إِذا حفر أَمعن‬
‫ض ْفدَعَ الّنقّارَا يَرْ ُكضُ ف َع ْرمَضِه الطّرّارا‬
‫وقال العجاج َتعَ ّرضَتْ ذا َح َدبٍ جَرْجارَا َأمْلَسَ إِل ال ّ‬
‫تَخالُ فيه الكواكبَ ال ّزهّارَا ُلؤُْلؤَةً ف الاءِ أَو مِسْمارَا وخافَت الرامِيَ وا َلوْجارَا قال الَوجار‬
‫حفر يعل للوحوش فيها مناجل فإِذا مرت با عرقبتها الواحدة وَجْرَةٌ ووَجَرَةٌ حت إِذا ما َبلّتِ‬
‫جدَْنهُ ف صدورهن وأَراد بالِصرارِ‬
‫ا َلغْمارَا ِريّا وَلمّا َت ْقصَعِ ا ِلصْرارَا يعن جع ِغ ْمرٍ وهو َحرّ َي ِ‬
‫ِإصْرارَ العطش وف حديث عليّ رضي ال عنه وانْجَحر انْجِحارَ الضّّبةِ ف جُحْرِها والضّبُعِ ف‬
‫حرُها الذي تأْوي إِليه وف حديث الجاج ِجئُْتكَ ف مِثْلِ وِجارِ الضُّبعِ قال ابن‬
‫وِجارِها هو جُ ْ‬
‫الَثي قال الطاب هو خطأٌ وإِنا هو ف مثل جارِ الضبع يقال غَيْثٌ جارُ الضبع أَي يدخل عليها‬
‫ف وِجارِها حت يرجها منه قال ويشهد لذلك أَنه جاء ف رواية أُخرى وجئتك ف ماءٍ َيجُرّ‬
‫الضُّبعَ ويستخرجُها من وِجارِها أَبو حنيفة الوِجارانِ الُرْفانِ اللذان حفرها السيل من الوادي‬
‫ووَجْرَةُ موضع بي مكة والبصرة قال الَصمعي هي أَربعون ميلً ليس فيها منل فهي مَرْتٌ‬
‫صدّ وتُبْدي عن أَسِيلٍ وَتتّقي بناظِرَةٍ من‬
‫للوَحْشِ وقد أَكثرت الشعراء ذكرها قال الشاعر َت ُ‬
‫وَحْشِ وَجْرَةَ مُ ْطفِلِ‬

‫( ‪)5/279‬‬
‫( وحر ) الوَحَرَةُ و َزغَة تكون ف الصّحاري أَصغرُ من العِظاءَةِ وهي على شكل سامّ أَْبرَصَ وف‬
‫التهذيب وهي لف سوامّ أَبرص خلقةً وجعها وَحَرٌ غيه والوَحَرَة ضرب من العظاءِ وهي‬

‫صغية حراء تعدو ف الَباِبيِ لا ذنب دقيق َت ْمصَعُ به إِذا َع َدتْ وهي أَخبث العظاء ل تطأُ‬
‫طعاما ول شرابا إِل شته ول يأْكله أَحد إِلّ دَقِيَ بطنُه وأَخذه قَ ْيءٌ وربا هلك آكله قال‬
‫الَزهري وقد رأَيت الوَحَرَةَ ف البادية وخِلقتها خلقة الوَزَغ إِل أَنا بيضاء منقطة بمرة وهي‬
‫قذرة عند العرب ل تأْكلها الوهري الوحرة بالتحريك دويبة حراء تلتزق بالَرض كالعظاء‬
‫وف حديث اللعنة إِن جاءَت به أَحر قصيا مثل الوَحَرَةِ فقد كذب عليها هو بالتحريك ما‬
‫ذكرناه ووَحِرَ الرجلُ وَحَرا أَكل ما َدبّتْ عليه الوَحَرَةُ أَو شربه فأَثر فيه َسمّها ولََبنٌ وَحِرٌ وقعت‬
‫فيه الوَحَرَةُ ولم وَحِرٌ َدبّ عليه الوَحَرُ قال أَبو عمرو الوَحَرَةُ إِذا دبت على اللحم َأوْحَ َرتْه‬
‫وإِيارها إِياه أَن يأْخ َذ آكلَه القيءُ والَشِيّ وقال أَعراب من أَكل الوَحَرَة فأُمّه منتحرة بغائط ذي‬
‫جحرة وامرأَة وَحَرةٌ سوداء دَميمة وقيل حراء والوَحَرَةُ من الِبل القصية ابن شيل الوَحَرُ أَشدّ‬
‫صدُورهمُ من ُظلْمنا وَحَرُ ؟ الوَحَرُ الغيظ‬
‫الغضْب يقال إِنه لوَحِرٌ عَليّ قال ابن أَحر هل ف ُ‬
‫ل ْقدُ وبَلبِلُ الصدر ووساوسه والوَحَرُ ف الصدر مثل الغِلّ وف الديث الصومُ َي ْذهَبُ بوَحَرِ‬
‫وا ِ‬
‫الصّدور وهو بالتحريك ِغشّه ووساوسه وقيل القد والغيظ وقيل العداوة وف الديث من سَرّه‬
‫صمْ شهرَ الصّبْر وثلثةَ أَيام من كل شهر قال الكسائي‬
‫أَن يذهب كثيٌ من وَحَرِ صدرِه فَلَْي ُ‬
‫والَصمعي ف قوله وَحِرَ صدرُه الوَحَرُ غش الصدر وبلبله ويقال إِن أَصل هذا من ال ّدوَيْبّة الت‬
‫يقال لا الوَحَرَةُ شبهت العداوة والغلّ ها شبهوا العداوة ولزوقها بالصدر بالتزاق الوَحَرَةِ‬
‫بالَرض وف صدره وَحَ ٌر ووَحْرٌ أَي َوغْرٌ من غيظ وحقد وقد وَحِرَ صدره عليّ يَحِرُ وَحَرا‬
‫وَيوْحَرُ أَعلى أَي َوغِرَ فهو وَحِرٌ وف صدره وَحْرٌ بالتسكي أَي َوغْ ٌر وهو اسم والصدر‬
‫بالتحريك‬

‫( ‪)5/280‬‬
‫( ودر ) وَدّر الرجلَ َتوْدِيرا أَوقعه ف مَهْلَ َكةٍ وقيل هو أَن ُيغْرَِيهُ حت يتكلف ما يقع منه ف هَل َكةٍ‬
‫يكون ذلك ف الصدق والكذب وقيل إِنا هو إِيرادك صاحبك الَلَ َكةَ ابن شيل تقول وَدّ ْرتُ‬
‫رسول قِبَلَ بَ ْلخٍ إِذا بعثته قال الَزهري وسعت غي واحد يقول للرجل إِذا تَجَهّم له وردّه ردّا‬
‫قبيحا ودّرْ وجهك عن أَي َنحّه وَب ّعدْه ابن الَعراب تَ َهوّل ف الَمر وتَورّطَ وَتوَدّرَ بعن مال‬

‫( ‪)5/281‬‬
‫ض َعةُ ل عظم فيها‬
‫( وذر ) الوَذْرَةُ بالتسكي من اللحم القطعة الصغية مثل ال ِفدْرَةِ وقيل هي الَب ْ‬
‫وقيل هي ما قطع من اللحم متمعا عَرْضا بغي طُولٍ وف الديث فأَتينا بثريدة كثية الوَذْرِ أَي‬

‫كثية قِطَعِ اللحم والمع وَذْرٌ ووَذَرٌ عن كراع قال ابن سيده فإِن كان ذلك فوَذْرٌ اسم جع ل‬
‫ضعْتَها َبضْعا‬
‫جع ووَذَرَه وَذْرا قَ َطعَه والوَذْرُ َبضْعُ اللحم وقد وَذَ ْرتُ الوَذْ َرةَ َأذِرُها وَذْرا إِذا َب َ‬
‫شفَتانِ عن أَب عبيدة قال‬
‫ووَذّرْتُ اللحم َتوْذِيرا قطعته وكذلك الُرْح إِذا شرطته والوَذْرَتانِ ال ّ‬
‫ضدٌ وذِرَة كثية‬
‫أَبو حات وقد غلط إِنا الوَذْرَتان القطعتان من اللحم فشبهت الشفتان بما و َع ُ‬
‫الوَذْرِ وامرأَة وَذِرَةٌ رائحتها رائحة الوَذْرِ وقيل هي الغليظة الشفة ويقال للرجل يا ابنَ شَامّة‬
‫الوَذْرِ وهو سَبّ يكن به عن القذف وف حديث عثمان رضي ال عنه أَنه رُفِعَ إِليه رجلٌ قال‬
‫حدّه وهو من سِبابِ العَ َربِ و َذمّهم وإِنا أَراد يا ابن شامّة الَذاكي‬
‫لرجل يا ابن شامّة الوَذْرِ ف َ‬
‫شمّ َكمَرا متلفة فكن عنه والذكر قطعة من بدن صاحبه وقيل أَرادوا‬
‫يعنون الزنا كأَنا كانت تَ ُ‬
‫با القُلَفَ جع ُق ْلفَةِ الذكر لَنا تقطع وكذلك إِذا قال له يا ابن ذات الرايات ويا ابن مُلْقى‬
‫أَرحُل الرّكْبانِ ونوها وقال أَبو زيد ف قولم يا ابن شامّة الوَذْرِ أَراد با القُلَفَ وهي كلمة‬
‫قذف ابن الَعراب الوَدَ َفةُ والوَذَ َرةُ بُظارةُ الرأَة وف الديث شر النساء الوَذِرَةُ ا َلذِرَةُ وهي الت‬
‫ل تستحي عند الماع ابن السكيت يقال ذَرْ ذا و َدعْ ذا ول يقال وَذَرْتُه ول وَ َدعْتُه وأَما ف‬
‫سعُه ول يقال واذِرٌ ل وَادِعٌ ولكن‬
‫الغابر فيقال َيذَرُه وَي َدعُه وأَصله وَذِرَهُ َيذَرُه مثال وَ ِسعَه يَ َ‬
‫تركته فأَنا تارك وقال الليث العرب قد أَماتت الصدر من َيذَ ُر والفعلَ الاضي فل يقال وَذِ َرهُ‬
‫ول وَاذِرٌ ولكن تركه وهو تارك قال واستعمله ف الغابر والَمر فإِذا أَرادوا الصدر قالوا ذَ ْرهُ‬
‫تَرْكا ويقال هو َيذَرُه تركا وف حديث أُم زرع إِن أَخاف أَن ل أَ َذرَه أَي أَخاف أَن ل أَترك‬
‫صفته ول أَقطعها من طولا وقيل معناه أَخاف أَن ل أَقدر على تركه وفراقه لَن أَولدي منه‬
‫والَسباب الت بين وبينه وحكم َيذَرُ ف التصريف حكم َيدَعُ ابن سيده قالوا هو َيذَرُه َترْكا‬
‫وأَماتوا مصدره وماضيه ولذلك جاء على لفظ َيفْعَلُ ولو كان له ماض لاء على َيفْعُلُ أَو َيفْعِلُ‬
‫قال وهذا ُكلّه أَو جُلّه قِيلُ سيبويه وقوله عز وجل َفذَرْن ومن يكذب بذا الديث معناه كِلْه‬
‫شغَلْ َقلَْبكَ به فإِن أُجازيه وحكي عن بعضهم ل َأذِرْ وَرائي شيئا وهو شاذ وال أَعلم‬
‫إِلّ ول تَ ْ‬

‫( ‪)5/281‬‬
‫لفِيَ ُة ومن كلمهم أَرّة ف وَرّةٍ َووَ ْروَرَ نَ َظرَه أَ َحدّه وما كلمُه إِل وَ ْروَرَةً إِذا‬
‫( ورر ) الوَرّةُ ا َ‬
‫كان ُيسْرِعُ ف كلمه الفراء الوَ ْروَرِيّ الضعيف البصر والوَرّ الوَرِكُ وقيل الوَرّةُ بالاء والوَرِكُ‬

‫( ‪)5/282‬‬

‫جأُ وأَصل الوَزَرِ البل النيع وكلّ مَ ْعقِلٍ وَزَرٌ وف التنيل العزيز َكلّ ل وَزَرَ‬
‫( وزر ) الوَزَرُ ا َللْ َ‬
‫ج ْأتَ إِليه‬
‫جأُ إِليه هذا أَصله وكل ما الَْت َ‬
‫قال أَبو إِسحق الوَزَرُ ف كلم العرب البل الذي يُلَْت َ‬
‫لمْلُ الثقيل والوِزْرُ‬
‫وتصنت به فهو وَزَرٌ ومعن الية ل شيء يعتصم فيه من أَمر ال والوِزْرُ ا ِ‬
‫الذّنْبُ لِِثقَلهِ وجعهما َأوْزارٌ وَأوْزارُ الرب وغيها الَثْقالُ واللت واحدها وِزرٌ عن أَب عبيد‬
‫وقيل ل واحد لا وا َلوْزارُ السلح قال الَعشى وَأ ْعدَدْت للحربِ َأوْزارَها رِماحا طِوالً وخَ ْيلً‬
‫ذُكُورَا قال ابن بري صواب إِنشاده فأَعددتَ وفتح التاء لَنه ياطب َهوْذةَ بن علي النفي‬
‫خطِرِين وَ َج ْدتَ الِلهَ عليهم َقدِيرَا الخطرون الذين جعلوا أَهلهم َخطَرا‬
‫وقبله ولا ُلقِيتَ مع الُ ْ‬
‫وأَنفسهم إِما أَن يظفروا أَو يظفر بم ووضعت الربُ َأوْزارَها أَي أَثقالا من آلة حرب وسلح‬
‫وغيه وف التنيل العزيز حت َتضَعَ الربُ َأوْزارَها وقيل يعن أَثقال الشهداء لَنه عز وجل‬
‫حصُهم من الذنوب وقال الفراء أَوزارها آثامها وشِرْكها حت ل يبقى إِل مُسْلم أَو مُسال قال‬
‫ُيمَ ّ‬
‫والاء ف أَوزارها للحرب وأَتت بعن أَوزار أَهلها الوهري الوَزَرُ الِث والّثقْلُ والكارَةُ‬
‫والسلحُ قال ابن الَثي وأَكثر ما يطلق ف الديث على الذنب والِث يقال وَزَرَ َيزِرُ إِذا حل ما‬
‫يُ ْثقِلُ ظهرَه من الَشياء الُ ْثقِ َلةِ ومن الذنوب ووَزَرَ وِزْرا حله وف التنيل العزيز ول َتزِرُ واز َرةٌ‬
‫وِزْرَ أُخرى أَي ل يؤخذ أَحد بذنب غيه ول تملُ نفسٌ آثةٌ وِزْرَ َنفْسٍ أُخرى ولكن كلّ‬
‫مَجْزِيّ بعلمه والثام تسمى َأوْزارا لَنا أَحال تُ ْثقِلُه واحدها وِزْرٌ وقال الَخفش ل تأَْثمُ آِثمَةٌ‬
‫بإِث أُخرى وف الديث قد وضعت الرب أَوزارها أَي انقى أَمرها وخفت أَثقالا فلم يبق قتال‬
‫ووَزَرَ وَزْرا ووِزْرا َووِزْرَةً أَث عن الزجاج َووُزِرَ الرجلُ ُرمِيَ ِبوِزْرٍ وف الديث ارْ ِج ْعنَ‬
‫مأْزُورات غي مأْجورات أَصله موْزورات ولكنه أَتبع مأْجورات وقيل هو على بدل المزة من‬
‫الواو ف أُ ِزرَ وليس بقياس لَن العلة الت من أَجلها هزت الواو ف وُزِرَ ليست ف مأْزورات‬
‫الليث رجل مَوْزُو ٌر غي مأْجور وقد وُزِرَ يُوزَرُ وقد قيل مأْزور غي مأْجور لا قابلوا الوزور‬
‫بالأْجور قلبوا الواو هزة ليأْتلف اللفظان ويَزْ َدوِجا وقال غيه كأَن مأْزورا ف الَصل مَوْزُورٌ‬
‫فَبََنوْه على لفظ مأْجور واتّ َزرَ الرجلُ َركِبَ الوِزْرَ وهو ا ْفَتعَ َل منه تقول منه وَزِرَ َيوْز ُر ووَزَرَ َيزِرُ‬
‫ووُزِرَ يُوزَرُ فهو موزورٌ وإِنا قال ف الديث مأْزورات لكان مأْجورات أَي غي آثات ولو أَفرد‬
‫لقال موزورات وهو القياس وإِنا قال مأْزورات للزدواج والوَزِيرُ حََبأُ الَ ِلكِ الذي يمل ِثقْلَه‬
‫ويعينه برأْيه وقد اسَْتوْزَرَه وحالَتُه الوَزارَةُ والوِزارَةُ والكسر أَعلى ووَازَرَه على الَمر أَعانه‬
‫وقوّاه والَصل آزره قال ابن سيده ومن ههنا ذهب بعضهم إِل أَن الواو ف وزير بدل من‬
‫المزة قال أَبو العباس ليس بقياس لَنه إِذا قل بدل المزة من الواو ف هذا الضرب من‬
‫الركات فبدل الواو من المزة أَبعد وف التنيل العزيز واجْعَلْ ل وَزيرا من أَهلي قال الوزير‬
‫ف اللغة استقاقه من الوَزَرِ والوَزَرُ البلُ الذي يعتصم به لُينْجى من اللك وكذلك وَزِيرُ الليفة‬
‫معناه الذي يعتمد على رأْيه ف أُموره ويلتجئ إِليه وقيل قيل لوزير السلطان وَزِيرٌ لَنه َيزِرُ عن‬

‫السلطان أَثْقال ما أُسند إِليه من تدبي الملكة أَي يمل ذلك الوهري الوَزِيرُ الُوازِرُ كالَكِيلِ‬
‫الُواكِلِ لَنه يمل عنه وِزْرَه أَي ثقله وقد اسْتُوزِرَ فلن فهو يُوازِرُ الَمي ويََتوَزّرُ له وف حديث‬
‫سقِيفة نن الُمراء وأَنتم الوزراء جع وزير وهو الذي يُوازِرُه فيحمل عنه ما ُحمّلَه من الَثقال‬
‫ال ّ‬
‫ع ووَزَ ْرتُ الشيءَ أَزِرُه وزْرا أَي حلته‬
‫والذي يلتجئ الَمي إِل رأْيه وتدبيه فهو ملجٌأ له و َمفْزَ ٌ‬
‫ومنه قوله تعال ول َتزِرُ وازِرَةٌ وِزْرَ أُخرى أَبو عمرو َأوْزَ ْرتُ الشيء أَحرزته ووَزَرْتُ فلنا أَي‬
‫غلبته وقال قد وَزَ َرتْ ِجلّتَها َأمْهارُها التهذيب ومن باب وَزَرَ قال ابن ُبزُرج يقول الرجل منا‬
‫لصاحبه ف الشركة بينهما إِنك ل َتوَزّرُ حُظُو َظةَ القوم ويقال قد َأوْزَرَ الشيءَ ذهب به واعْتََبأَه‬
‫ج ْرتُ ووَزَ ْرتُ أَيضا‬
‫ويقال قد اسَْتوْزَرَه قال وأَما التّزارُ فهو من الوِزْر ويقال اتّزَ ْرتُ وما اتّ َ‬
‫ويقال وازَرَن فلن على الَمر وآزَرَن وا َلوّل أَفصح وقال َأوْزَ ْرتُ الرجل فهو مُوزَرٌ جعلت له‬
‫وَزَرا يأْوي إِليه وَأوْزَ ْرتُ الرجل من الوِزْرِ وآزَ ْرتُ من الُوازَرَةِ وفعلتُ منها أَزَ ْرتُ أَزْرا‬
‫وَتأَزّ ْرتُ‬

‫( ‪)5/282‬‬
‫لشََبةَ وشْرا بالِيشار غي مهموز نَشَرَها لغة ف أَشَرها والئشار ما وُشِ َرتْ به‬
‫( وشر ) وَشَرَ ا َ‬
‫حدّدَ الرأَةُ أَسنانا وتُرَ ّققَها وف الديث لعن ال‬
‫والوَشْرُ لغة ف الَشْرِ الوهري والوَشْرُ أَن تُ َ‬
‫شرَةَ الواشرة الرأَة الت تدّد أَسنانا وترقق أَطرافها تفعله الرأَة الكبية تتشبه‬
‫الواشرةَ والُوتَ ِ‬
‫بالشواب والوتشرة الت تأْمر من يفعل با ذلك قال وكأَنه من وشَ ْرتُ الشبة بالِيْشار غي‬
‫مهموز لغة ف أَ َش ْرتُ‬

‫( ‪)5/284‬‬
‫صكُ كلتاها فارسية معرّبة الليث ال َوصَرّةُ‬
‫صيَةُ ال ّ‬
‫( وصر ) ال ِوصْرُ السّجِلّ وجعه َأوْصارٌ وال َو ِ‬
‫ث با وما انَْتقَيُْتكَ إِل‬
‫صدَاما لِلمُكُو ِ‬
‫خ ْذتُ َ‬
‫معربة وهي الصك وهو ا َل ْوصَرُ وأَنشد وما اتّ َ‬
‫لِل َوصَرّاتِ وروي عن شريح ف الديث أَن رجلي احتكما إِليه فقال أَحدها إِن هذا اشترى‬
‫من دارا وقبض من وِصْرَها فل هو يعطين الثمن ول هو يردّ إِل ال ِوصْرَ ال ِوصْرُ بالكسر كتاب‬
‫الشراء والَصل ِإصْرٌ سي ِإصْرا لَن ا ِلصْرَ العهد وسي كتاب الشروط كتاب العهد والوثائق‬
‫قلبت المزة واوا وجع الوِصْر َأوْصارٌ وقال عدي بن زيد فأَيّ ُكمْ ل َينَلْه عُرْفُ نائِلِه َدثْرا سَواما‬
‫وف ا َلرْيافِ أَوصارَا أَي أَقطعكم وكتب لكم السجلت ف الَرياف الوهري ال ِوصْرُ لغة ف‬

‫صكُ وكتاب العهد وال‬
‫ا ِلصْ ِر وهو العهد كما قالوا إِرث ووِ ْرثٌ وإِسادَةٌ ووِسادَةٌ والوِصْرُ ال ّ‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)5/284‬‬
‫( وضر ) ال َوضَرُ الدّرَنُ والدّ َسمُ ابن سيده ال َوضَرُ وسَخُ الدسمِ واللب وغُساَلةُ السّقاء والقصعة‬
‫ونوها وأَنشد إِن تَرْحضُوها تَزدْ َأعْراضُكم َطبَعا أَو َتتْرُكوها َفسُودٌ ذاتُ َأوْضارِ ابن الَعراب‬
‫يقال للفُ ْندُورَةِ َوضْرَى وقد َوضِرَت القصعةُ َت ْوضَرُ َوضَرا أَي دَ ِسمَتْ قال أَبو الندي واسه عبد‬
‫الؤْمن بن عبد القدوس سَُيغْنِي أَبا الِ ْندِيّ عن وَطْبِ سالٍ أَبارِيقُ ل َيعْ َلقْ با َوضَرُ الزّْبدِ ُم َفدّ َمةٌ‬
‫قَزّا كَأنّ رِقابَها رِقابُ بناتِ الاءِ َتفْزَعُ لل ّر ْعدِ الوَطْبُ ِزقّ اللب وهو ف البيت زق المر والُ َفدّم‬
‫الِبريق الذي على فمه ِفدَامٌ وهو خِرْ َقةٌ من قَزّ أَو غيه وشبه رقابا ف الِشراف والطول برقاب‬
‫بنات الاء وهي الغَرانِيقُ لَنا إِذا فَ ِزعَت نصبت أَعناقها َو َوضِرَ الِناءُ َي ْوضَرُ َوضَرا إِذا اتسخ‬
‫صفْرَة والُمرة والطّيب وف حديث عبد الرحن بن عوف رأَى‬
‫فهو َوضِرٌ ويكون ال َوضَرُ من ال ّ‬
‫النبّ صلى ال عليه وسلم به وَضَرا من صفرة فقال له مَهَْيمْ العن أَنه رأَى به لَطْخا من َخلُوق‬
‫أَو طيب له لون فسأَل عنه َفأَخبه أَنه تزوّج وذلك من فعل العرس إِذا دخل على زوجته‬
‫وال َوضَرُ الَثر من غي الطيب قال وال َوضَرُ ما يشمه الِنسان من ريح يده من طعام فاسد أَبو‬
‫حفَةِ أَي‬
‫عبيدة يقال لبقية الِناءِ وغيه ال َوضَرُ وف الديث فجعل يأْكل ويتتبع باللقمة َوضَرَ الصّ ْ‬
‫حفَة إِن لَرَى‬
‫دَ َسمَها وأََثرَ الطعامِ فيها وف حديث ُأمّ هانئ رضي ال عنها فَسَ َكبْتُ له ف صَ ْ‬
‫فيها َوضَرَ العجي وامرأَة َوضِرَ ٌة و َوضْرَى قال إِذا مَل بَ ْطنَه أَلْبانُها حَلَبا باتَتْ ُتغَنّيهِ َوضْرَى‬
‫ذاتُ أَجْراسِ أَراد ملَ فأَبدل للضرورة قال ومثله كثي‬

‫( ‪)5/284‬‬
‫( وطر ) الليث الوَطَرُ كلّ حاجةٍ كان لصاحبها فيها هة فهي وَطَرُه قال ول أَسع لا فعلً أَكثر‬
‫من قولم قضيت من أَمر كذا وَطَرِي أَي حاجت وجع الوَطَرِ َأوْطارٌ قال ال تعال فلما َقضَى‬
‫زَْيدٌ منها وَطَرا قال الزجاج الوَطَرُ ف اللغة والَ َربُ بعن واحد ث قال قال الليل الوَ َطرُ كل‬
‫حاجة يكون لك فيها ِه ّمةٌ فإِذا بلغها البالغ قيل قضى وَطَرَه وأَرََبهُ ول يبن منه فعل‬

‫( ‪)5/285‬‬

‫لزْنُ ذو ال ُوعُورَ ِة ضدّ السّهْل طريقٌ َوعْ ٌر و َوعِرٌ و َوعِيٌ وَأ ْوعَرُ وجع‬
‫( وعر ) ال َوعْرُ الكانُ ا َ‬
‫ال َوعِرِ َأ ْوعُرٌ قال يصف برا وتارَةً ُيسَْندُ ف َأ ْوعُرِ والكثي وعُورٌ وجع ال َوعِرِ وال َو ِعيِ َأوْعارٌ وقد‬
‫وعُرَ َي ْوعُ ُر و َوعَرَ َيعِرُ َوعْرا و ُوعُورَ ًة ووَعارَ ًة و ُوعُورا و َوعِرَ َوعَرا و ُوعُورَةً ووَعارَةً ويقال رمل‬
‫َوعِ ٌر ومكان َوعِرٌ وقد َت َوعّر وحكى اللحيان َوعِرَ َيعِرُ َكوَِثقَ يَِثقُ وَأ ْوعَرَ به الطريقُ َوعُرَ عليه أَو‬
‫أَ ْفضَى به إِل َوعْرٍ من الَرض وجبل َوعْرٌ بالتسكي ووَاعِ ٌر والفعل كالفعل قال الَصمعي ل‬
‫حمُ َجمَلٍ غَثّ على جبلٍ‬
‫َتقُلْ َوعِرٌ وَأ ْوعَرَ القومُ وقعوا ف ال َوعْرِ وف حديث أُم زرع َزوْجِي َل ْ‬
‫َوعْرٍ ل سَهْلٌ فيُ ْرَتقَى ول َسمِيٌ فَيُ ْنَتقَى أَي غليظ َحزْنٌ يصعُب الصعود إِليه شبهته بلحم هزيل‬
‫ل ينتفع به وهو مع هذا صعب الوصول والَنالِ قال الَزهري وال ُوعُورَة تكون غِلَظا ف البل‬
‫وتكون ُوعُوثَة ف الرمل وال َوعْرُ الكانُ الصّلْبُ وال َوعْرُ الوضعُ ا ُلخِيفُ الوَحْشُ واسَْت ْوعَرُوا‬
‫طرِيقَهم رَأوْه َوعْرا وَت َوعّرَ عليّ َتعَسّر أَي صار َوعْرا و َوعّرْتُه أَنا َت ْوعِيا وال ُوعُورَةُ القِ ّلةُ قال‬
‫الفرزدق وَفَتْ ثّ َأ ّدتْ ل قَلِيلً ول َوعْرَا يصف أُم تيم لَنا وََل َدتْ فأَنْجَبَتْ وأَكَْث َرتْ ووَعُرَ‬
‫الشيءُ وعارَ ًة و ُوعُورَةً قَلّ وَأ ْوعَرَه َقلّلَه وَأ ْوعَرَ الرجلُ قَلّ مالُه وَوعِرَ صدرُه عليّ لغة ف وَغرَ‬
‫وزعم يعقوب أَنا بدل قال لَن الغي قد تبدل من العي وقال الَزهري ها لغتان بالعي والغي‬
‫وال َوعْرُ الكان الصّلب و َوعَرَ الرج َل و َوعّرَه حبسه عن حاجته ووجْهَتِه وفلن َوعْرُ العروف أَي‬
‫قليله وَأ ْوعَرَه َقلّلَه ومطلب َوعْرٌ يقال قليل َوعْرٌ ووَتْحٌ وعر إِتباع له قال الَزهري يقال قليل‬
‫شقُونَة والوُتُوحَةُ وال ُوعُورَةُ بعن واحد وقال الَصمعي َشعَرٌ َمعِرٌ َوعِرٌ‬
‫َشقْ ٌن ووَتْحٌ ووَعْرٌ وهي ال ّ‬
‫َزمِرٌ بعن واحد و ُوعَيْرَةُ موضع قال كثي عزة فَأمْسَى َيسُحّ الاءَ فوقَ ُوعَيْرَةٍ له بال ّلوَى‬
‫والوَادَِي ْينِ حَوائِرُ وا َلوْعارُ موضع بالسّماوَةِ سَماوَةِ كَلْبٍ قال الَخطل ف عاَنةٍ َرعَتِ ا َلوْعارَ‬
‫صَيفْتَها حت إِذا َز ِهمَ الَكْفالُ والسّرَرُ‬

‫( ‪)5/285‬‬
‫( وغر ) ال َوغْرَةُ شدّةُ َتوَّقدِ الَرّ وال َوغْرُ احتراق الغيظ ومنه قيل ف صدره عليّ َوغْرٌ بالتسكي‬
‫ض ْغنٌ وعداوة وَتوَّقدٌ من الغيظ والصدر بالتحريك ويقال َوغِرَ صدرُه عليه َي ْوغَرُ َوغَرا‬
‫أَي ِ‬
‫ووَغَر َيغِرُ إِذا امتلَ غيظا وحقدا وقيل هو أَن يترق من شدة الغيظ ويقال ذهب َوغَرُ صدره‬
‫ووَغَم صدره أَي ذهب ما فيه من الغِلّ والعداوة ولقيته ف َوغْرَةِ الاجرة وهو حي تتوسط‬
‫الشمس السماء وقوله ف حديث الِفك فأَتينا اليشَ مُوغِرِين ف َنحْرِ الظّهية أَي ف وقت‬
‫الاجرة وقت توسط الشمس السماء يقال َوغَ َرتِ الاجرة َوغْرا أَي َرمِضَتْ واشتدّ حرها‬
‫ويقال نزلنا ف َوغْ َرةِ القَيْظِ على ماء كذا وأَوغَرَ الرجلُ دخل ف ذلك الوقت كما يقال أَظهر‬
‫إِذا دخل ف وقت الظهر ويروى ف الديث فأَتينا اليشَ مُ َغوّرِينَ وأَوغَرَ القومُ دخلوا ف ال َوغْرَةِ‬

‫ل ْقدُ والذّحْلُ وأَصله من ذلك وقد َوغِرَ صدره َي ْوغَرُ َوغَرا و َوغَرَ َيغِرُ َوغْرا‬
‫وال َوغْرُ وال َوغَرُ ا ِ‬
‫فيهما قال وَي ْوغَرُ أَكثر وَأ ْوغَرَه وهو واغِرُ الصدر عليّ وف الديث ا َلدِّيةُ ُت ْذهِبُ َوغَرَ الصدر‬
‫هو بالتحريك الغِلّ والرارة وأَصله من ال َوغْرَة وشدة الرّ ومنه حديث مازن رضي ال عنه ما‬
‫ف القلوب علي ُكمْ فاعْلَموا َوغَرُ وف حديث الغية واغِرَةُ الضمي وقيل ال َوغَرُ َتجَرّع الغيظ‬
‫والقد والّت ْو ِغيُ الِغراء بالقد وأَنشد سيبويه للفرزدق دَسّتْ رَسُولً بَأنّ القومَ إن َقدَروا‬
‫صدُورا ذاتَ تَوغِيِ وأَوغَ ْرتُ صدرَه على فلن أَي أَ ْح َميْتُه من الغيظ وال َو ِغيُ لم‬
‫شفُوا ُ‬
‫عليكَ يَ ْ‬
‫شوَى على ال ّرمْضاءِ وال َوغِيُ اللب تُرْمى فيه الجارَةُ ا ُلحْماةُ ث ُيشْ َربُ والستوغِرُ بن ربيعةَ‬
‫يُ ْ‬
‫الشاعرُ العروف منه سي بذلك لقوله يصف فرسا عرقت يَِنشّ الاءُ ف الرّبَلتِ منها َنشِيشَ‬
‫ال ّرضْفِ ف اللبِ ال َوغِيِ والرّبَلت جع رَْب َلةٍ ورَبَلَة وهي باطن الفخذ وال ّرضْف حجارة تمى‬
‫خنُ بالجارة‬
‫سّ‬
‫جمُد وقيل الو ِغيُ اللب ُيغْلى ويُطَْبخُ الوهري ال َو ِغيَةُ اللب يُ َ‬
‫وتطرح ف اللب ليَ ْ‬
‫ضجَ وربا جعل‬
‫الحماة وكذلك الوغي ابن سيده وال َوغِيَةُ اللب وحده مَحْضا يسخن حت يَ ْن َ‬
‫فيه السمن وقد أَوغَرَه وكذلك التوغِيُ قال الشاعر فَسائِلْ مُرادا عن ثلثةِ فِتَْيةٍ وعن أُثْر ما‬
‫أَبْقى الصّرِيحُ ا ُل َوغّرُ والِيغارُ أَن تُسخن الجارة وُتحْرِقَها ث تلقيها ف الاء لتسخنه وقد أَوغَرَ‬
‫لمِيمَ الُوغَرَ وذلك لَن قوما من‬
‫الاءَ إِيغارا إِذا أَحرقه حت غلى ومنه الثل َك ِرهَتِ النازِيرُ ا َ‬
‫شوُونه قال الشاعر ولقد رأَيتُ مكانَهم فك ِرهْتُهمْ‬
‫سمُطون النير حيّا ث يَ ْ‬
‫النصارى كانوا يَ ْ‬
‫ش صوتم وجَلَبَتُ ُهمْ قال ابن مقبل ف ظَ ْهرِ مَ ْرتٍ عَساقِيلُ‬
‫كَكَراهَةِ الِنيرِ للِيغار َو َوغْرُ الي ِ‬
‫السّرابِ به كأَنّ َوغْرَ قَطاهُ َوغْرُ حادينا الَ ْرتُ القَفْر الذي ل نبات له وعساقيل السراب ِق َطعُه‬
‫سقُول شبه أَصوات القطا فيه بأَصوات رجال حادين والَلف ف آخره للِطلق وقال‬
‫واحدها ُع ْ‬
‫الراجز كأَنا زُهاؤُه َلنْ جَهَرْ ليلٌ ورِزّ َوغْرِه إِذا َوغَرْ ال َوغْرُ الصوت و َوغَ ُر ُهمْ َك َوغْرِهم ول يك‬
‫ابن الَعراب ف َوغْرِ اليش إِل الِسكانَ فقط وصرح بأَن الفتح ل يوز والِيغارُ الستعمل ف‬
‫باب الراج قال ابن دريد ل أَحسبه عربيّا صحيحا غيه يقال َأ ْوغَرَ العاملُ الراجَ أَي استوفاه‬
‫وف التهذيب َوغَ َر ويقال الِيغار أَن يُوغِرَ الَ ِلكُ لرجلٍ الَرضَ يعلها له من غي خراج قال وقد‬
‫سقِطَ الراجَ عن صاحبه ف بلد‬
‫يسمى ضمانُ الراج إِيغارا وهي لفظة مولّدة وقيل الِيغار أَن يُ ْ‬
‫حوّلَ مثلَه إِل بلد آخر فيكون ساقطا عن ا َلوّل وراجعا إِل بيت الال وقيل سي الِيغارَ لَنه‬
‫ويُ َ‬
‫يُوغِ ُر صدور الذين يزاد عليهم خَراجٌ ل يلزمهم وَأوْغ ْرتُ صدرَه أَي أَوقدته من الغيظ وأَحيته‬
‫أَبو سعيد أَوغَرْتُ فلنا إِل كذا أَي أَلأْته وأَنشد وتَطاوَلَتْ بك ِه ّمةٌ مطوطَةٌ قد َأ ْوغَرَْتكَ إِل‬
‫صِبا ومُجُونِ أَي أَلأَتك إِل الصبا قال واشتقاقه من إِيغار الراج وهو أَن يؤدي الرجل خراجه‬
‫إِل السلطان الَكب فرارا من العمال يقال َأ ْوغَرَ الرجلُ خَراجَه إِذا فعل ذلك قال ابن سيده‬
‫وهو بالواو لوجود َأ ْوغَ َر وعدم أَْيغَر وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)5/286‬‬
‫( وفر ) الوَفْرُ من الال والتاع الكثيُ الواسعُ وقيل هو العامّ من كل شيء والمع وُفُورٌ وقد‬
‫وَفَرَ الالُ والنباتُ والشيءُ بنفسه وَفْرا ووُفُورا وَفِرَةً وف حديث عليّ رضي ال عنه ول‬
‫ادّخَ ْرتُ من غنائمها وَفْرا الوَفْرُ الال الكثي وف التهذيب الال الكثي الوافر الذي ل ينقص منه‬
‫شيء وهو موفور وقد وَفَرْناه فِ َرةً قال والستعمل ف التعدّي وفّرْناه َتوْفِيا وف الديث المد‬
‫ل الذي ل َيفِرُه الَنْعُ أَي ل يُكْثِرُه من الوافِر الكثي يقال وَفَرَه َيفِرُه ك َو َعدَه َي ِعدُه وأَرض وَفْراءُ‬
‫ف نباتا فِرَةٌ وهذه أَرض ف نباتا وَفْ ٌر ووَفْرَةٌ وفِ َرةٌ أَيضا أَي وُفُورٌ ل ُترْعَ والوَفْراءُ الَرضُ الت ل‬
‫يَ ْن ُقصْ من نبتها قال الَعشى عَرَْندَ َسةٌ ل َي ْنقُصُ السّ ْيرُ غَ ْرضَها كأَ ْحقَبَ بالوَفْراءِ َج ْأبٍ مُ َك ّدمِ‬
‫ضمُر ف سيها‬
‫العرندسة الشديدة من النوق والغَرْضُ للرّحْلِ بنلة الزام للسرج يريد أَنا ل َت ْ‬
‫وكَللا فََيقْ َلقَ غَ ْرضُها ويقال إِنا لعظم جوفها تستوف الغَرْضَ والَحقب المار الذي بوضع‬
‫لقَبِ منه بياض وإِنا تشبه الناقة بالعي لصلبته ولذا يقال فيها عَيْرانة والأْب الغليظ ومكدّم‬
‫اَ‬
‫مُ َعضّض أي َك ّدمَ ْتهُ المي وهو يطردها عن عانته ووَفّرَ عليه حقه َتوْفِيا واستوفَرَه أَي استوفاه‬
‫وَتوَفّرَ عليه رَعى حُرُماتِه ويقال هم مُتوافِرونَ أَي هم كثي ووفُرَ الشيءُ وَفْرا وفِرَةً ووفّره كثره‬
‫وكذلك وَفَرَه مالَه وَفْرا وفِرَةً ووَفّرَه جعله وافِرا ووَفَرَه عِ ْرضَه ووَفّره له ل يَشِْتمْه كأَنه أَبقاه له‬
‫كثيا طيبا ل يَ ْن ُقصْه بشتم قال َألِكْنِي وَفِرْ لبنِ الغَرِي َرةِ عِ ْرضَه إِل خاِلدٍ من آلِ َسلْمى بنِ جَ ْندَلِ‬
‫ووَفُرَ عِ ْرضُه ووَفَرَ وُفورا َك ُرمَ ول يُبَْتذَلْ قال وهو من ا َلوّل‬
‫( * قوله « وهو من الول » لعل الراد انه من باب ضرب او هو مرف عن وهو من اللزم‬
‫بدليل ما بعده ) وف التنيل العزيز جَزاءً مَوْفورا هو من وَفَرْتُه أَ ِفرُه وَفْرا وفِرَةً وهذا معتمد‬
‫واللزم قولك وَفَرَ الالُ َيفِرُ وُفورا وهو وافر وسِقاءٌ َأوْفَرُ وهو الذي ل ينقص من أَديه شيء‬
‫ح َمدُ من وقولك وَفَ ْرتُه عِ ْرضَه وماله‬
‫والوفور الشيء التام ووَفَ ْرتُ الشيءَ وَفْرا وقولم تُوفَرُ وتُ ْ‬
‫ضرَب هذا الثل للرجل‬
‫ح َمدُ ول تقل تُوثَر ُي ْ‬
‫قال الفراء إِذا عُرِضَ عليك الشيء تقول تُوفَرُ وتُ ْ‬
‫تعطيه الشيء فيدّه عليك من غي تسخّط وقول الراجز كأَنا من ُبدُنٍ وإِيفارْ دَبّتْ عليها‬
‫ذَرِباتُ ا َلنْبارْ إِنا هو من الوفور والتمام يقول كأَنا ما َأوْفَرَها الراعي دَبّتْ عليها الَنْبار‬
‫ويروى واستيفار والعن واحد ويروى وإِيغار من أَوغَرَ العاملُ الراج أَي استوفاه ويروى‬
‫بالقاف من أَوقَرَه أَي أَثقله ووَفَرَ الشيءَ أَكمَ َل ُه ووَفَر الثوبَ قطعه وافرا وكذلك السقاء إِذا ل‬
‫يقطع من أَديه َفضْلٌ ومَزادة وَفْراءُ وافِرَةُ اللد تامة ل يُ ْن َقصْ من أَديها شيء وسِقاءٌ َأوْفَرُ قال‬
‫ذو الرمة وَفْراءَ غَرْفِّيةٍ أَْثأَى خَوارِزُها مُشَ ْلشَلٌ ضَّيعَ ْتهُ بَيْنَها الكُتَبُ‬
‫( * قوله « مشلشل » أي مقطر نعت لسرب كما نص عليه الصحاح والكتب جع كتبه‬
‫كغرفة وغرف خروف الرز وأثأى خرم والوارز جع خازرة )‬

‫والوفْراءُ أَيضا اللَى ا ُلوَفّرَةُ الِ ْلءِ وَتوَفّرَ فلنٌ على فلن بِِبرّه ووَفّرَ الُ حظه من كذا أَي أَسبغه‬
‫والوفورُ ف العروض كل جزء يوز فيه الزحاف فيسلم منه قال ابن سيده هذا قول أَب إِسحق‬
‫قال وقال مرة الوفور ما جاز أَن يرم فلم يرم وهو فعولن ومفاعلي ومفاعلت وإِن كان فيها‬
‫زحاف غي الرم ل تلُ من أَن تكون موفورة قال وإِنا سيت موفورة لَن أَوتادها توفرت وأُ ُذنٌ‬
‫خ َمةُ الشحمة عظيمة وقول الشاعر واْبعَثْ يَسارا إِل وَفْرٍ ُمدَ ّمعَةٍ وا ْج َدحْ إِليها معناه‬
‫وَفْراءُ ضَ ْ‬
‫أَنه ل ُيعْطُوا منها الديات فهي موفورةٌ يقول له أَنت راع ووَفَرَه عطاءَه إِذا رَدّه عليه وهو راضٍ‬
‫أَو مستقل له والوَفْ َرةُ الشعر الجتمع على الرأْس وقيل ما سال على الُذني من الشعر والمع‬
‫وِفارٌ قال كثي عزة كأَنّ وِفارَ القومِ تتَ رِحالِها إِذا ُحسِ َرتْ عنها العمائمُ عُ ْنصُلُ وقيل الوَفْرَةُ‬
‫ل ّمةِ قال ابن سيده وهذا غلط إِنا هي وَفْرَةٌ ث ُجمّة ث ِلمّة والوَفْرَةُ ما جاوز شحمة‬
‫أَعظم من ا ُ‬
‫لمّة من الشعر إِذا بلغت الُذني وقد وفَرَها‬
‫الُذني وال ّل ّمةُ ما َألّ بالَنْكِبَيِ التهذيب والوَفْرَةُ ا ُ‬
‫لمّة ث ال ّل ّمةُ وف حديث‬
‫صاحبها وفلن ُموَفّرُ الشعر وقيل الوَفْرَةُ الشعرة إِل شحة الُذن ث ا ُ‬
‫ع من‬
‫حوَ رسول ال صلى ال عليه وسلم فإِذا هو ذو وَفْرَة فيها رَ ْد ٌ‬
‫أَب ِرمْثَةَ انطلقتُ مع أَب نَ ْ‬
‫حِنّاءِ الوَفْرَة شَعر الرأْس إِذا وصل إِل شحمة الُذن والوا ِفرَةُ أَلَْيةُ الكبش إِذا عظمت وقيل هي‬
‫كل شحمة مستطيلة وقوله أَنشده ابن الَعراب وعَ ّلمَنَا الصّبْرَ آباؤُنا وخُطَّْ لنا ال ّرمْيُ ف الوافِرَه‬
‫الوافرة الدنيا وقيل الياة والوافِرُ ضَرْب من العَرُوض وهو مفاعلت مفاعلت فعولن مرتي أَو‬
‫مفاعلت مفاعلت مرتي سي هذا الشطر وافرا لَن أَجزاءه موفرةٌ له وُفورَ أَجزاء الكامل غي أَنه‬
‫حذف من حروفه فلم يكمل‬

‫( ‪)5/287‬‬
‫( وقر ) الوَقْرُ ِثقَلٌ ف الُذن بالفتح وقيل هو أَن يذهب السمع كله والّثقَلُ أَخَفّ من ذلك وقد‬
‫صمّتْ ووَقَرَتْ وَقْرا قال الوهري قياس مصدره التحريك‬
‫وَقِ َرتْ أُذنه بالكسر َتوْقَرُ وقْرا أَي َ‬
‫إِل أَنه جاء بالتسكي وهو موقور ووَقَرَها ال َيقِرُها وَقْرا ابن السكيت يقال منه وُقِ َرتْ ُأذُنُه‬
‫على ما ل يسم فاعله تُوقَرُ وَقْرا بالسكون فهي موقورة ويقال اللهم قِرْ أُذُنَه قال ال تعال وف‬
‫س َمعُ به بعد الوَقْرَةِ هي الرّة من الوَقْرِ بفتح الواو ِثقَلُ‬
‫آذاننا وَقْرٌ وف حديث علي عليه السلم تَ ْ‬
‫السمع والوِقْرُ بالكسر الّثقْلُ يمل على ظهر أَو على رأْس يقال جاء يمل وِقْرَه وقيل الوِقَرُ‬
‫لمْل الثقيل و َعمّ بعضهم به الثقيل والفيف وما بينهما وجعه أَوقارٌ وقد أَوقَرَ بعيَه وَأوْقَرَ‬
‫اِ‬
‫الدابة إِيقارا وقِ َرةً شديدةً الَخية شاذة وداّبةٌ وَقْرَى مُوقَرَةٌ قال النابغة العدي كما حُلّ عن‬
‫وَقْرَى وقد َعضّ حِ ْنوُها بغارِبا حت أَرادَ ليَجْزِل قال ابن سيده أَرى وَقْرَى مصدرا على َفعْلى‬
‫كحَلْقى و َعقْرَى وأَراد حُلّ عن ذات وَقْرَى فحذف الضاف وأَقام الضاف إِليه مقامه قال‬

‫وأَكثر ما استعمل الوِقْرُ ف حِمل البغل والمار والوَ ْسقُ ف حل البعي وف حديث عمر‬
‫لمْلُ يريد حل بغل أَو حلي‬
‫والجوس فأَْلقَوْا وِقْرَ َبغْلٍ أَو بغلي من الوَ ِرقِ الوِقْرُ بكسر الواو ا ِ‬
‫أَخِ ّلةً من الفضة كانوا يأْكلون با الطعام فَأعْ َطوْها لُيمَكّنُوا من عادتم ف ال ّزمْزَ َمةِ ومنه الديث‬
‫لعله أَوقَرَ راحلته ذهبا أَي َحمّلَها وِقْرا ورجل مُوقَرٌ ذو وِقْرٍ أَنشد ثعلب لقد َجعَلَتْ َت ْبدُو‬
‫لمْرِ وامرأَةٌ مُوقَرَةٌ ذاتُ وِقْرٍ الفراء امرأَة مُوقَرَة بفتح‬
‫شَواكِلُ منكما كأَنّكما ب مُوقَرانِ من ا َ‬
‫القاف إِذا حلت حلً ثقيلً وَأوْقَ َرتِ النخلةُ أَي كَثُرَ َحمْلُها ونلة مُوقِرَة ومُوقِرٌ وموقَرة ومُوقَر‬
‫ومِيقار قال من كُلّ بائنة َتبِيُ ُعذُوقُها منها وخاصَِبةٍ لا مِيقارِ قال الوهري نلة مُوقَرٌ على غي‬
‫القياس لَن الفعل ليس للنخلة وإِنا قيل مُوقِر بكسر القاف على قياس قولك امرأَة حامل لَن‬
‫حل الشجر مشبه بمل النساء فأَما موقَر بالفتح فشاذ قد روي ف قول لبيد يصف نلً َعصَبٌ‬
‫كَوا ِرعُ ف خَليج مُحَ ّلمٍ َح َملَتْ فمنها موقَر مَ ْكمُومُ والمع مَواقِر وأَما قول ُقطْبَة بن الضراء‬
‫من بن القَ ْينِ لن ُظعُنٌ تَطالَعُ من سِتارِ مع الِشْراقِ كالنّخْلِ الوِقارِ قال ابن سيده ما أَدري ما‬
‫واحده قال ولعله َقدّرَ نلة واقِرا أَو وَقِيا فجاء به عليه واسَْتوْقَرَ وِقْرَه طعاما أَخذه واسَْتوْقَرَ إِذا‬
‫َحمَلَ ِحمْلً ثقيلً واسَْتوْقَ َرتِ الِبلُ سنت وحلت الشّحُوم قال كأَنا من ُبدُنٍ واسْتِيقارْ دَبّتْ‬
‫عليها عَرِماتُ ا َلنْبا ْر وقوله عز وجل فالاملتِ وِقْرا يعن السحاب يمل الاء الذي َأوْقَرها‬
‫والوَقار اللم والرّزَانة وَقَرَ َيقِرُ وَقارا ووَقارَ ًة ووَقَرَ ِقرَةً وَتوَقّرَ واّتقَرَ تَرَزّنَ وف الديث ل‬
‫سِبقْكم أَبو بكر بكثرة صوم ول صلة ولكنه بشيء وَقَرَ ف القلب وف رواية ِلسِرّ وقَرَ ف‬
‫يَ ْ‬
‫صدره أَي سكن فيه وثبت من الوَقارِ واللم والرزانة وقد وَقَرَ َيقِرُ وَقارا والتّ ْيقُور فَ ْيعُول منه‬
‫وقيل لغة ف الّتوْقِي قال والتيقور الوَقارُ وأَصله وَْيقُور قلبت الواو تاء قال العجاج فإِن يكن‬
‫َأمْسى البِلى تَ ْيقُوري أَي أَمسى وَقاري ويروى فإِن أَكن ُأمْسي البِلى تَ ْيقُوري وف يكن على هذا‬
‫ضمي الشأْن والديث والتاء فيه مبدلة من واو قيل كان ف الَصل وَْيقُورا فأَبدل الواو تاء حله‬
‫على َف ْيعُول ويقال حله على تفعول مثل الّتذْنُوب ونوه فكره الواو مع الواو فأَبدلا تاء لئل‬
‫يشتبه ب َف ْوعُول فيخالف البناء أَل ترى أَنم أَبدلوا الواو حي أَعربوا فقالوا نَيْروزٌ ؟ ورجل وَقارٌ‬
‫ووَقُو ٌر ووَقَرٌ‬
‫( * قوله « ووقر » ف القاموس أنه بضم القاف ) قال العجاج يدح عمر بن عبيد ال بن مَعمَر‬
‫لدّ إِذ َجدّ ُعمَرْ وصَ ّرحَ ابنُ مَ ْعمَرٍ لن َذمَرْ منها بِكُلّ أَخلق الشّجاعِ قد مَهَرْ ثَبْتٌ‬
‫هذا أَوانُ ا ِ‬
‫إِذا ما صِيحَ بالقوم وَقَرْ‬
‫( * قوله « ثبت إذا ما صيح إل » استشهد به الوهري على أن وقر فيه فعل حيث قال ووقر‬
‫الرجل إذا ثبت يقر وقارا وقرة فهو وقور قال العجاج « ثبت إذا ما صيح بالقوم وقر » )‬
‫قوله ثبت أَي هو ثبت النان ف الرب وموضع الوف ووَقَرَ الرجل من الوَقار َيقِرُ فهو وَقُورٌ‬
‫ووَقُرَ َيوْقُ ُر ومَرَةٌ وَقُو ٌر ووَقَرَ وَقْرا جلس وقوله تعال وَقِرْنَ ف بيوتكن قيل هو من الوَقارِ وقيل‬

‫هو من اللوس وقد قلنا إِنه من باب قَرّ َيقِرّ وَيقَرّ وعللناه ف موضعه من الضاعف الَصمعي‬
‫يقال وَقَرَ َيقِرُ وَقارا إِذا سكن قال الَزهري وا َلمْرُ قِرْ ومنه قوله تعال وقِرْنَ ف بيوتكن قال‬
‫َووَقُرَ َيوْقُرُ والَمر منه اوْقُرْ وقرئ وقَرْنَ بالفتح فهذا من القَرار كأَنه يريد اقْرَ ْرنَ فتحذف الراء‬
‫الُول للتخفيف وتلقى فتحتها على القاف ويستغن عن الَلف بركة ما بعدها ويتمل قراءة‬
‫من قرأَ بالكسر أَيضا أَن يكون من اقْرِرْنَ بكسر الراء على هذا كما قرئ فَ َظلُْتمْ َتفَكّهُونَ بفح‬
‫الظاء وكسرها وهو من شواذ التخفيف ووَقّرَ الرجلَ بّ َلهُ وتُعَزّرُوه وُتوَقّرُوه والتوقي التعظيم‬
‫والتّرْزِينُ التهذيب وأَما قوله تعال ما لكم ل تَرْجُونَ ل وقارا فإِن الفرّاء قال ما لكم ل تافون‬
‫ل عظمة ووَقّ ْرتُ الرجل إِذا عظمته وف التنيل العزيز وتعزروه وتوقروه والوَقار السكينة‬
‫والوَدا َعةُ ورجل وَقُورٌ ووقا ٌر ومَُتوَقّر ذو حلم ورَزانَة ووَقّر الدابة سَكّنَها قال يَكادُ يَ ْنسَلّ من‬
‫صدْعُ ف الساق والوقْرُ والوَقْرَةُ كالوَ ْكَتةِ أَو ا َل ْزمَةِ‬
‫صدِيرِ على ُمدَالتِيَ والّتوْ ِقيِ والوَقْرُ ال ّ‬
‫الّت ْ‬
‫تكون ف الجر أَو العي أَو الافر أَو العظم والوَقْرَةُ أَعظم من ال َوكَْتةِ الوهري الوَقْرَةُ أَن‬
‫يصيب الافرَ َحجَرٌ أَو غيه فيَنْ ُكبَه تقول منه وَقِرَت الدابةُ بالكسر وَأوْقَرَها ال مثلَ َر ِهصَتْ‬
‫وأَ ْر َهصَها ال قال العجاج وَأْبا َحمَتْ ُنسُورُه ا َلوْقارا ويقال ف الصب على الصيبة كانتْ وَقْ َرةً‬
‫ف صَخْرة يعن َث ْل َمةً وهَ ْز َمةً أَي أَنه احتمل الصيبة ول تؤثر فيه إِل مثلَ تلك الزمة ف الصخرة‬
‫ابن سيده وقد وُقِرَ العظمُ وَقْرا فهو موقور ووقِي ورجل وَقِي به وَقرة ف عظمه أَي هَ ْزمَة أَنشد‬
‫لطْبٍ‬
‫ابن العراب حَياء لَنفْسي أَن أُرى مُتَخَشّعا لوَقْرَةِ َدهْرٍ َيسْتَكِيُ وَقِيُها ِلوَقْرَةِ َدهْرٍ أَي َ‬
‫شديد ُأتََي ّفنُ ف حالة كالوَقْرَةِ ف الع ْظمِ الَصمعي يقال ضربه ضربة وَقَ َرتْ ف عظمه أَي هَ َزمَتْ‬
‫وكَلّمته كلمةً وَقَ َرتْ ف أُذنه أَي ثبتت والوَقْرَةُ تصيب الافر وهي أَن تَ ْه ِزمَ العظمَ والوَقْرُ ف‬
‫س َرتْ َيدُ الرجل أَو رجلُه إِذا كان با وَقْرٌ ث تُجَْبرُ‬
‫العظم شيء من الكسر وهو الَ ْزمُ وربا كُ ِ‬
‫ص َدعْتُه قال الَعشى يا َدهْرُ‬
‫فهو أَصلب لا والوَقْرُ ل يزال واهِنا أَبدا وَوقَ ْرتُ العظم أَقِرُه وقْرا َ‬
‫جعَتَنا ِبسَراتِنا ووَقَ ْرتَ ف العَ ْظمِ والوَقي والوَ ِقيَةُ الّنقْرَةُ العظيمة ف الصخرة‬
‫قد َأكْثَ ْرتَ َف ْ‬
‫سكُ الاء وف التهذيب النقرة ف الصخرة العظيمة تسك الاء وف الصحاح نقرة ف البل‬
‫ُتمْ ِ‬
‫عظيمة وف الديث الّتعَ ّلمُ ف الصّبا كالوَقْرَةِ ف الجر الوَقْرَةُ النقرة ف الصخرة أَراد أَنه يثبت‬
‫ف القلب ثبات هذه الّنقْرَةِ ف الجر ابن سيده َترَكَ فلن قِرَةً أَي عِيالً وإِنه عليه َلقِرَةٌ أَي عيال‬
‫وما علي منك قِرَةٌ أَي ِثقَلٌ قال لا رَأتْ حَلِيلَت عَيْنَيّه وِلمّت كأَنا حَ ِليّه تقولُ هذا قِرَةٌ َعلَيّه يا‬
‫ليتن بالبَحْرِ أَو ِبلِيّه والقِرَةُ والوَقِيُ الصغار من الشاء وقيل القِرَةُ الشاء والال والوَقِي الغنم وف‬
‫الحكم الضخم من الغنم قال اللحيان زعموا أَنا خسمائة وقيل هي الغنم عامة وبه فسر ابن‬
‫ح ْينِ وَقِيُها وقيل هي غنم‬
‫الَعراب قول جرير كَأنّ سَليطا ف جَواشِنِها الَصى إِذا حَلّ بي ا َلمْلَ َ‬
‫أَهل السواد وقيل إِذا كان فيها كلبا ورُعاؤُها فهي وَقِي قال ذو الرمة يصف بقرة الوحش‬
‫جةٍ ُي َد ّمنُ أَجوافَ الِياه وَ ِقيُها وكذلك القِرَةُ والاء عوض الواو وقال‬
‫مُوَّل َعةً خَنْساءَ ليستْ بِنَع َ‬

‫الَغلب العجلي ما إِنْ رأَينا مَلِكا أَغارا أَكثَرَ منه قِرَةً وقارا قال الرّمادي دخلت على الَصمعي‬
‫ف مرضه الذي مات فيه فقلت يا أَبا سعيد ما الوَقِي ؟ فأَجابن بضعف صوت فقال الوَ ِقيُ الغنم‬
‫بكلبها وحارها وراعيها ل يكون وَقِيا إِل كذلك وف حديث طَ ْه َفةَ ووَقِي كثيُ الرّسَلِ الوَ ِقيُ‬
‫الغََنمُ وقيل أَصحابا وقيل القطيع من الضأْن خاصة وقيل الغنم والكلب والرّعاءُ جيعا أَي أَنا‬
‫كثية الِرْسال ف الَرْعى والوَقَرِيّ راعي الوَقِي نسب على غي قياس قال الكميت ول وَقَرِيّيَ‬
‫ف ثَ ّلةٍ يُجا ِوبُ فيها الّثؤَاجُ اليُعارا ويروى ول َق َروِيّيَ نسبة إِل القرية الت هي الصر التهذيب‬
‫ج ّربٌ ورجل مُوَقّر إِذا وقّحَتْه الُمورُ‬
‫والوَ ِقيُ الماعة من الناس وغيهم ورجل مُوَقّر أَي مُ َ‬
‫واستمر عليها وقد وَقّرَتن الَسفار أَي صَلّبَتْن ومَرّنَتْن عليها قال ساعدة الذل يصف شهدة‬
‫أُتِيحَ لا شَ ْتنُ البَراِثنِ مُكْ َزمٌ أَخُو حُ َزنٍ قد وَقّرَتْه كُلُومُها لا للنخل مكزم قصي حُ َزنٌ من الَرض‬
‫واحدتا ُحزَْنةٌ وفقي وَقِيٌ جعل آخره عمادا َلوّله ويقال يعن به ذِلّته مَهانته كما أَن الوقي‬
‫صغار الشاء قال أَبو النجم نَبحَ كِلب الشاءِ عن وَ ِقيِها وقال ابن سيده يُشَبّه بصغار الشاءِ ف‬
‫مَهانته وقيل هو الذي قد َأوْقَرَه الدّْينُ أَي أَثقله وقيل هو من الوَقْرِ الذي هو الكسر وقيل هو‬
‫إِتباع وف صدره وَقْرٌ عليك بسكون القاف عن اللحيان والعروف َوغْرٌ الَصمعي بينهم وَقْرَةٌ‬
‫ووَغْرَةٌ أَي ضِ ْغنٌ وعداوة وواقِرَةُ والوَقِيُ موضعان قال أَبو ذؤيب فإِنك َحقّا أَيّ َنظْرَةِ عاشِقٍ‬
‫نَ َظ ْرتَ و ُقدْسٌ دونَها ووَقِيُ وا ُلوَقّ ُر موضع بالشام قال جرير أَشاعتْ قُ َريْشٌ للفَرَزْ َدقِ خَزَْيةً‬
‫وتلك الوُفُودُ النازلونَ ا ُلوَقّرا‬

‫( ‪)5/289‬‬
‫( وكر ) وَكْرُ الطائر ُعشّه ابن سيده الوَكْرُ ُعشّ الطائر وإِن ل يكن فيه وف التهذيب موضع‬
‫خ وهو الُرُوقُ ف اليطان والشجر والمع القليل َأوْكُرٌ وأَوكارٌ‬
‫الطائر الذي يبيض فيه وُيفَ ّر ُ‬
‫صغَرِ وقال من دُوِنهِ لِعتاقِ الطّيْرِ أَوكارُ‬
‫قال إِن فِراخا كفراخِ ا َلوْ ُكرِ َترَكُْت ُهمْ كبيُهم كا َل ْ‬
‫والكثي وُكُو ٌر ووُكَرٌ وهي الوَكْ َرةُ الَصمعي الوَكْرُ والوَ ْكنُ جيعا الكان الذي يدخل فيه الطائر‬
‫وقد وَ َكنَ يَ ِكنُ وكْنا قال أَبو يوسف وسعت أَبا عمرو يقول الوَكْرُ العُشّ حيثما كان ف جبل‬
‫أَو شجر ووَكَرَ الطائرُ يَكِرُ وكْرا ووُكُروا أَتى الوَكْرَ ودخل وَكْرَه ووَكَرَ الِناءَ والسّقاءَ‬
‫والقِرَْبةَ والكيالَ وَكْرا ووَكّرَه توكيا كلها مَلَه ووَ ّكرَ فلنٌ بطنه وَأ ْوكَرَه مله وَتوَكّر الصبّ‬
‫امْتَلَ بطنُه وَتوَكّرَ الطائر امتلتْ َحوْصَلَتُه وقال الَحر و َكرْتُه ووَرَكْتُه وَرْكا قال الَصمعي‬
‫شَ ِربَ حت َتوَكّرَ وحت َتضَلّعَ والوَ ْكرَةُ وال َوكَرَةُ الوَ ِكيَةُ الطعامُ يتخذه الرجل عند فراغه من‬
‫بنيانه فيدعو إِليه وقد وَكّرَ لم توكيا الفراء قال الوَكِيةُ َت ْعمَلُها الرأَةُ ف الِهازِ قال وربا‬
‫سعتهم يقولون الّتوْكِي والّتوْ ِكيُ اتاذ الوكية وهي طعام البِناء والّتوْ ِكيُ الِطعام والوَ َكرُ‬

‫والوَكَرى ضربٌ من ال َعدْوِ وقيل هو ال َعدْوُ الذي كأَنه يَنْزُر أَبو عبيد هو َي ْعدُو الوَكَرى أَي‬
‫حنّ الفَرا ِقدُ‬
‫لمَلُ الرّْبعِيّ عارَضَ ُأمّه َعدَتْ َوكَرى حت َت ِ‬
‫حمَيدِ بن َثوْرٍ إِذا ا َ‬
‫سرِعُ وأَنشد غيه لِ ُ‬
‫يُ ْ‬
‫والوَكّارُ ال َعدّاءُ وناقة َوكَرى سريعة وقيل الوَكَرى من الِبل القصية اللّحِي َمةُ الشديدة الَبْزِ‬
‫وقد وكَ َرتْ فيهما ووَكَرَ الظّبْيُ وَكْرا وَثَبَ وَو َك َرتِ الناقةُ تَ ِكرُ وَكْرا إِذا عدت الوَكَرى وهو‬
‫َع ْدوٌ فيه نَ ْزوٌ وكذلك الفرس وقوله ف الديث إِنه نى عن الُوا َكرَةِ قال هي الخابرة وأَصله‬
‫لفْرَةُ‬
‫المز من الُكْ َر ِة وهي ا ُ‬

‫( ‪)5/292‬‬
‫( وهر ) َت َوهّرَ الليل والشتاء كََت َهوّرَ وَتوَهّرَ الرملُ كتهوّر أَيضا وال َوهَرُ َت َوهّجُ وَقْعِ الشمس على‬
‫الَرض حت ترى له اضطرابا كالبُخارِ يانية ولَهَبٌ واهِرٌ ساطِعٌ وَت َوهّ ْرتُ الرجلَ ف الكلم‬
‫وَت َوعّرْتُه إِذا اضْطَرَ ْرتَه إِل ما بقي به متحيا ويقال َوهّرَ فلنٌ‬
‫( * قوله « ويقال وهر فلن إل « ويقال أيضا وهره كوعده كما ف القاموس ) فلنا إِذا أَوقعه‬
‫فيما ل مرج له منه و َوهْرانُ اسم رجل وهو أَبو بطن‬

‫( ‪)5/293‬‬
‫( يب ) يَ ْبرِينُ اسم موضع يقال له َرمْلُ يَبْرِينَ وفيه لغتان يَبْرُونَ ف الرفع وف الر والنصب‬
‫يَبْرِينَ ل ينصرف للتعريف والتأْنيث فجرى إِعرابه كإِعرابه وليست يَبْرِينُ ههذ العلمية منقولةً‬
‫من قولك ُهنّ يَ ْبرِينَ لفلنٍ أَي يُعا ِرضْنَه كقول أَب النجم يَبْري لا من َأْي ُمنٍ وأَ ْشمُلِ يدل على‬
‫أَنه ليس منقولً منه قوله فيه َيبْرونَ وليس لك أَن تقول إِن يَبْرِينَ من بَرَيْتُ القَلَم ويَبْرونَ من‬
‫بَ َروْتُه ويكون العلم منقولً منهما فقد حكى أَبو زيد بريت القلم وبروته قال ولذا نظائر‬
‫َكقَنَيْتُ وقََنوْتُ و َكنَيْتُ و َكَنوْتُ فيكون يَبْرونَ على هذا كَيَكْنُونَ من قولك ُهنّ يَكْنُونَ ويَبْرِينَ‬
‫كَيَ ْكنِيَ من قولك ُهنّ يَكْنِيَ وإِنا منعك أَن تمل َيبْرِينَ ويَ ْبرُونَ على بَ َريْتُ وبَ َر ْوتُ أَن العرب‬
‫قالت هذه يَبْرِينُ فلو كانت يَ ْبرُونَ من بَ َر ْوتُ لقالوا هذه يَبْرُونَ ول يقله أَحد من العرب أَل‬
‫ترى أَنك لو سيت رجلً بَِيغْزُونَ فيمن جعل النون علمة المع لقلت هذا َيغْزُونَ ؟ قال فدل‬
‫ما ذكرناه على أَن الياء والواو ف يَ ْبرِينَ ويَبْرُونَ ليستا لمي وإِنا ها كهيئة المع كفَ َلسْ ِطيَ‬
‫سطُونَ وإِذا كانت واو جع كانت زائدة وبعدها النون زائدة أَيضا فحروف السم على‬
‫وفَلَ ْ‬
‫ذلك ثلثة كأَنه يَبْرِ ويَبْرُ وإِذا كانت ثلثة فالياء فيها أَصل ل زائدة لَن الياء إِذا طرحتها من‬
‫السم فبقي منه أَقل من الثلثة ل يكم عليها بالزيادة البتة على ما أَحكمه لك سيبويه ف باب‬

‫عِلَلِ ما تعله زائدا من حروف الزوائد يدلك على أَن ياءَ يَبْرِين ليست للمضارعة أَنم قالوا‬
‫أَبْرين فلو كان حرف مضارعة ل يبدلوا مكانه غيه ول ند ذلك ف كلمهم النتة فأَما قولم‬
‫َأ ْعصُرُ وَي ْعصُرُ اسم رجل فليس مسمى بالفعل وإِنا سي بَأ ْعصُرٍ جع َعصْرٍ الذي هو الدهر وإِنا‬
‫سي به لقوله أَنشده أَبو زيد أَ ُخلَ ْيدُ إِنّ أَباكَ َغيّرَ رأْسَه مَرّ الليالِي واخْتلفُ ا َل ْعصُرِ وسهل ذلك‬
‫ف المع لَن هزته ليست للمضارعة وإِنا هي لصيغة المع وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)5/293‬‬
‫صوْلَجانُ‬
‫( ير ) الِيجار ال ّ‬

‫( ‪)5/294‬‬
‫( يرر ) اليَرَرُ مصدر قولم َحجَرٌ أَيَرّ أَي صَلْد صُلب الليث الَيرَ ُر مصدر الََيرّ يقال صخرة يَرّاءُ‬
‫صرُ َأثَرَ الذّرّ ف الجر الَيَرّ قال العجاج‬
‫وحَجَرٌ أَيَرّ وف حديث لقمان عليه السلم إِنه ليُ ْب ِ‬
‫صدّعنَ الََيرّْ قال أَبو عمرو الََيرّ الصّفا‬
‫يصف جيشا فإِن أَصابَ َكدَرا َمدّ ال َكدَرْ سَناِبكُ اليلِ ُي َ‬
‫سنَ ال َغدَرْ عَزا َزةً ويَهَْت ِمرْنَ ما انْ َهمَرْ يدهس‬
‫الشديد الصلبة وقال بعده من الصفا القاسي وَي ْدهَ ْ‬
‫ال َغدَرَ أَي َي َد ْعنَ الِرْ َفةَ وما تَعادَى من الَرضِ دَهاسا وقال بعده من سَ ْه َلةٍ ويََتأَكّ ْرنَ ا ُلكَرْ يعن‬
‫صمّ شديدٌ صُلْبٌ‬
‫جرٌ يَارّ وأَيَرّ على مثال ا َل َ‬
‫اليل وضربا الَرضَ العَزازَ بوافرها والمع يُرّ وحَ َ‬
‫يَرّ يَيَرّ يَرّا وصخرة يَرّا ُء وقال الَحر اليَهْيَرّ الصلب وحارّ يارّ إِتباع وقد يَرّ يَرّا وَيرَرا واليَرّةُ‬
‫النار وقال أَبو الدّقَيْش إِنه لارّ يارّ عن رَغيفا أُخرج من التنور وكذلك إِذا حيت الشمس على‬
‫حَجَر أَو شيء غيه صُلْبٍ فلزمته حرارة شديدة يقال إِنه لارّ يارّ ول يقال لاءٍ ول طي إِل‬
‫لشيءٍ صلب قال والفعل يَرّ يَيَرّ يَرَرا وتقول الَرّ ل َييَر ول يوصف به على نعت أَفعل وفعلء‬
‫إِل الصّخر والصفا يقال صفاة َيرّا ُء وصَفا أََيرّ ول يقال إِل مَ ّلةٌ حارّة يارّة وكل شيءٍ من نو‬
‫ذلك إِذا ذكروا اليارّ ل يذكروه إِل وقبله حارّ وذكر عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه ذكر‬
‫الشّبْ ُرمَ فقال إِنه حارّ يارّ وقال أَبو عبيد قال الكسائي حارّ يارّ وقال بعضهم حارّ جارّ وحَرّانُ‬
‫خصّ شيئا دون شيء‬
‫يَرّانُ إِتباع ول َي ُ‬

‫( ‪)5/294‬‬

‫( يسر ) الَيسْرُ‬
‫( * قوله « اليسر » بفتح فسكون وبفتحتي كما ف القاموس )‬
‫سرُ وياسَرَه ليََنهُ أَنشد ثعلب قوم إِذا‬
‫اللّيُ والنقياد يكون ذلك للِنسان والفرس وقد َيسَرَ ييْ ِ‬
‫سرُوا وياسَرَه أَي ساهَلَه وف الديث إِن‬
‫شُومِسُوا َجدّ الشّماسُ بم ذاتَ العِنادِ وإِن ياسَرْتَ ُهمْ يَ َ‬
‫ضدّ العسر أَراد أَنه سَهْلٌ َسمْح قليل التشديد وف الديث يَسّرُوا ول‬
‫سرُ ِ‬
‫سرٌ اليُ ْ‬
‫هذا الدّين يُ ْ‬
‫ُتعَسّرُوا وف الديث الخر من أَطاع الِمام وياسَرَ الشّريكَ أَي ساهله وف الديث كيف‬
‫سرٌ ُيسْرَْينِ‬
‫تركتَ البلد ؟ فقال تََيسّ َرتْ أَي أَخصبت وهو من الُيسْرِ وف الديث لن يغلب عُ ْ‬
‫وقد ذكر ف فصل العي وف الديث تَياسَرُوا ف الصّداق أَي تساهلوا فيه ول تُغالُوا وف‬
‫سهّ ٌل ومنه الديث‬
‫الديث ا ْعمَلُوا و َسدّدوا وقاربوا فكلّ مُيَسّرٌ لا ُخ ِلقَ له أَي مُهَّيأٌ مصروفٌ مُ َ‬
‫وقد يُسّرَ له َطهُورٌ أَي هُيّئَ ووُضِع ومنه الديث قد َتيَسّرا للقتال أَي تَهَيّآ له واسَْت َعدّا الليث‬
‫سرٌ إِذا كان لَّينَ النقياد يوصف به الِنسان والفرس وأَنشد إِن على‬
‫يقال إِنه ليَسْرٌ خفيف ويَ َ‬
‫حفّظِي ونَزْرِي َأعْسَرُ وإِن مارَسْتَنِي بعُسْرِ ويَسْرٌ لن أَراد ُيسْرِي ويقال إِن قوائم هذا الفرس‬
‫تَ َ‬
‫سرَةٌ واليَسَرُ السهل وف قصيد كعب‬
‫لَيسَرَات خِفافٌ َيسَرٌ إِذا ُكنّ َط ْوعَه والواحدة َيسْرَةٌ ويَ َ‬
‫خدِي على يَسَراتٍ وهي لهِيةٌ اليَسَراتُ قوائم الناقة الوهري الَيسَرات القوائم الفاف ودابةٌ‬
‫تَ ْ‬
‫سنُ‬
‫حَسََنةُ التّ ْيسُورِ أَي حسنة نقل القوائم ويَسّرَ الفَ َرسَ صَنَعه وفرس حسنُ التّيْسورِ أَي َح َ‬
‫سرَ فلنٌ فرسَه فهو مَيْسُورٌ مصنوعٌ َسمِي قال ا َلرّارُ‬
‫س َمنِ اسم كالّت ْعضُوضِ أَبو الدّقَيْش يَ َ‬
‫ال ّ‬
‫ضمُرْ وال ّط ْعنُ الَيسْرُ حِذاءَ وجهِك وف‬
‫يصف فرسا قد ب َلوْناه على عِلّتِه وعلى التّ ْيسُورِ منه وال ّ‬
‫حديث علي رضي ال عنه ا ْطعَنُوا الَيسْ َر هو بفتح الياء وسكون السي الطعن حذاءَ الوجه‬
‫وولدت الرأَة ولدا يَسَرا أَي ف سهولة كقولك سَرَحا وقد أَْيسَ َرتْ قال ابن سيده وزعم‬
‫اللحيان أَن العرب تقول ف الدعاء وَأذْكَ َرتْ أَتَتْ بذكر وَيسَ َرتِ الناقةُ خرج ولدها سَرَحا‬
‫وأَنشد ابن الَعراب فلو أَنا كانت ِلقَاحِي كثيةً لقد نَ ِهلَتْ من ماءِ ُحدّ وعَلّتِ ولكنها كانت‬
‫ثلثا مَياسِرا وحائلَ حُولٍ َأنْهَ َرتْ فأَحَلّتِ ويَسّرَ الرجلُ سَهُلَتْ وِلدَةُ إِبله وغنمه ول َيعْطَبْ‬
‫منها شيء عن ابن الَعراب وأَنشد بِتْنا إِليه يَتَعاوَى َن َقدُه مُيَسّرَ الشاءِ كثيا َعدَدُه والعرب تقول‬
‫قد َيسَ َرتِ الغََنمُ إِذا ولدت وتيأَت للولدة وَيسّ َرتِ الغنم كثرت وكثر لبنها ونسلها وهو من‬
‫جدِي علينا غِناهُما ها‬
‫السهولة قال أَبو أُسَ ْيدَةَ الدّبَ ْيرِيّ ِإنّ لنا شَ ْيخَ ْينِ ل يَ ْنفَعانِنَا غَنِيّيْن ل يُ ْ‬
‫سَّيدَانا يَ ْزعُمانِ وإِنا َيسُودَانِنا أَنْ يَسّ ْرتْ غَنَماها أَي ليس فيهما من السيادة إِل كونما قد‬
‫يَسّ َرتْ غنماها والسّودَدَ يوجب البذلَ والعطاء والِراسَة والماية وحسن التدبي واللم‬
‫وليس غندها من ذلك شيء قال الوهري ومنه قولم رجل مَُيسّرٌ بكسر السي وهو خلف‬
‫جنّب ابن سيده وَيسّ َرتِ الِبلُ كثر لبنها كما يقال ذلك ف الغنم والُيسْرُ واليَسارُ والِيسَرَةُ‬
‫الُ َ‬
‫سرَةُ على الفعل ولكنها كالَسْرُبة والَشْرُبَة‬
‫سرَةُ كله السّهولة والغِن قال سيبويه ليست الَيْ ُ‬
‫والَيْ ُ‬

‫ف أَنما ليستا على الفعل وف التنيل العزيز َفنَظِ َرةٌ إِل مَيْسَ َرةٍ قال ابن جن قراءة ماهد فََنظِرَةٌ‬
‫سعَة‬
‫إِل مَيْسُرهِ قال هو من باب َم ْعوُ ٍن ومَكْ ُرمٍ وقيل هو على حذف الاء والَ ْيسَرَةُ والَيْسُ َرةُ ال ّ‬
‫سرِهِ بالِضافة قال الَخفش وهو غي جائز لَنه‬
‫والغن قال الوهري وقرأَ بعضهم فنظرة إِل مَيْ ُ‬
‫سرَ الرجلُ‬
‫ليس ف الكلم مَ ْفعُلٌ بغي الاء وأَما مَكْ ُرمٌ و َمعْوُن فهما جع مَكْ ُرمَ ٍة ومَعُوَنةٍ وأَيْ َ‬
‫سرَ السم والِيْسار‬
‫إِيسارا ويُسْرا عن كراع واللحيان صار ذا يَسارٍ قال والصحيح أَن اليُ ْ‬
‫الصدر ورجلٌ مُوسِرٌ والمع مَياسِيُ عن سيبويه قال أَبو السن وإِنا ذكرنا مثل هذا المع لَن‬
‫سرِ‬
‫حكم مثل هذا أَن يمع بالواو والنون ف الذكر وبالَلف والتاء ف الؤنث واليُسْر ضدّ العُ ْ‬
‫سعَة ول يقال يَسارٌ‬
‫سرُ والياسِرُ من الغن وال ّ‬
‫س ٍر وعُسُرٍ التهذيب واليَ َ‬
‫سرُ مثل عُ ْ‬
‫وكذلك اليُ ُ‬
‫الوهري اليَسار واليَسارة الغِن غيه وقد َأيْسَر الرجل أَي استغن يُوسِرُ صارت الياء واوا‬
‫خفَى يَسارَت َقدْرَ يومٍ ولقد ُيخْفي شِيمَت ِإعْسارِي ويقال‬
‫لسكونا وضمة ما قبلها وقال ليس َت ْ‬
‫سرَةُ قال الشاعر‬
‫أَْنظِرْن حت يَسا ِر وهو مبن على الكسر لَنه معدول عن الصدر وهو الَيْ َ‬
‫حجّ معا قالتْ أَعاما وقابِلَه ؟ وتََيسّر لفلن الروجُ واسَْتيْسَرَ له‬
‫فقلتُ امْكُثي حت يَسارِ َلعَلّنا نَ ُ‬
‫بعن أَي تيأَ ابن سيده وتََيسّر الشيء واسْتَ ْيسَر َتسَهّل ويقال أَخذ ما تَيَسّر وما اسْتَ ْيسَر وهو‬
‫جعَلُ معها شاتي إِن ا ْستَيْسَرتا له أَو عشرين درها‬
‫ضدّ ما َتعَسّر واْلَتوَى وف حديث الزكاة ويَ ْ‬
‫استيسر استفعل من اليُسْرِ أَي ما تيسر وسَهُلَ وهذا التخيي بي الشاَت ْينِ والدراهم أَصل ف‬
‫نفسه وليس ببدل فجرى مرى تعديل القيمة لختلف ذلك ف الَزمنة والَمكنة وإِنا هو‬
‫تعويض شرعي كالغُرّةِ ف الني والصّاع ف ا ُلصَرّاةِ والسّرّ فيه أَن الصدقة كانت تؤخذ ف‬
‫سنَ ف الشرع أَن ُيقَدّر‬
‫حُ‬
‫الباري وعلى الياه حيث ل يوجد سُوقٌ ول يُرى ُم َقوّمٌ يرجع إِليه فَ َ‬
‫شيء يقطع الناع والتشاجر أَبو زيد تَيَسّر النهار تَيَسّرا إِذا بَ َر َد ويقال أَْيسِرْ أَخاك أَي َنفّسْ‬
‫شدّدْ عليه ول ُتضَّيقْ وقوله تعال فما اسْتَ ْيسَرَ من ا َلدْي قيل‬
‫عليه ف الطلب ول ُتعْسِ ْرهُ أَي ل ُت َ‬
‫ما تَيَسّر من الِبل والبقر والشاء وقيل من بعي أَو بقرة أَو شاة ويَسّرَه هو سَهّله وحكى سيبويه‬
‫سنُيَسّرُه للُيسْرَى‬
‫يَسّرَه ووَسّعَ عليه وسَهّلَ والتيسي يكون ف الي والشر وف التنيل العزيز فَ َ‬
‫فهذا ف الي وفيه فسنيسره للعُسْرَى فهذا ف الشر وأَنشد سيبويه أَقام وأَ ْقوَى ذاتَ يومٍ وخَيَْبةٌ‬
‫َلوّلِ من َي ْلقَى وشَرّ مُيَسّرُ واليسورُ ضدّ العسور وقد َيسّرَه ال لليُسرى أَي وفّقَه لا الفرّاء ف‬
‫قوله عز وجل فسيسره لليسرى يقول سَُنهَيّئُه لل َعوْد إِل العمل الصال قال وقال فسنيسره‬
‫للعسرى قال إِن قال قائل كيف كان نيسره للعسرى وهل ف العُسْرى تيسي ؟ قال هذا كقوله‬
‫تعال وبَشّرِ الذين كفروا بعذاب أَليم فالبشارَةُ ف الَصل الفَ َرحُ فإِذا جعت ف كلمي أَحدها‬
‫خي والخر شر جاز التيسي فيهما واليسورُ ما يُسّرَ قال ابن سيده هذا قول أَهل اللغة وأَما‬
‫سيبويه فقال هو من الصادر الت جاءت على لفظ مفعول ونظيه العسور قال أَبو السن هذا‬
‫سرْتُه ف هذا العن والصادر الت على مثال‬
‫هو الصحيح لَنه ل فعل له إِل مَزِيدا ل يقولوا يَ َ‬

‫مفعول ليست على الفعل اللفوظ به لَن َفعَلَ و َفعِلَ وفَعُلَ إِنا مصادرها الطردة بالزيادة مَ ْفعَل‬
‫كالضرب وما زاد على هذا فعلى لفظ ا ُل َفعّل كا ُلسَ ّرحِ من قوله أَل َتعْ َلمْ مُسَرّحِيَ القَواف وإِنا‬
‫جلّد ولذلك‬
‫ييء الفعول ف الصدر على توهم الفعل الثلثي وإِن ل يلفظ به كالجلود من تَ َ‬
‫ييل سيبويه الفعول ف الصدر إِذا وجده فعلً ثلثيّا على غي لفظة أَل تراه قال ف العقول كأَنه‬
‫حبس له عقله ؟ ونظيه العسورُ وله نظائر والَيسَرَةُ ما بي أَسارير الوجه والراحة التهذيب‬
‫والَيسَرَة تكون ف اليمن واليسرى وهو خط يكون ف الراحة يقطع الطوط الت ف الراحة‬
‫كأَنا الصليب الليث اليَسَرَة فُرْ َجةُ ما بي الَسِرّةِ من أَسرارِ الراحة يُتََي ّم ُن با وهي من علمات‬
‫السخاء الوهري اليسرة بالتحريك أَسرار الكف إِذا كانت غي ملتزقة وهي تستحب قال شر‬
‫سرِه قال هكذا روي عن الَصمعي قال وفسره‬
‫سرٌ وأَنشد فََتمَتّى النّزْعَ ف يَ َ‬
‫ويقال ف فلن يَ َ‬
‫حِيَال وجهه والَيسْرُ من الفَتْلِ خلف الشّزْر الَصمعي الشّزْرُ ما َطعَنْتَ عن يينك وشالك‬
‫سرُ إِل أَسفل وهو أَن َت ُمدّ يينكَ‬
‫والَيسْرُ ما كان حِذاء وجهك وقيل الشّزْرُ الفَتْلُ إِل فوق واليَ ْ‬
‫سرِه جع ُيسْرَى ورواه أَبو عبيد ف يُسُرِه جع‬
‫سدِكَ وروي ابن الَعراب فتمت النع ف يُ َ‬
‫نوَ َج َ‬
‫يَسارٍ واليَسارُ الَيدُ اليُسْرى والَ ْيسَرَةُ نقيضُ اليمنةِ واليَسار واليِسار نقيضُ اليمي الفتح عند ابن‬
‫السكيت أَفصح وعند ابن دريد الكسر وليس ف كلمهم اسم ف َأوّله ياء مكسورة إِل ف‬
‫اليَسار يِسار وإِنا رفض ذلك استثقالً للكسرة ف الياء والمع ُيسْرٌ عن اللحيان ويُسُرٌ عن أَب‬
‫حنيفة الوهري واليسار خلف اليمي ول تقل‬
‫( * قوله « ول تقل إل » وهه الجد ف ذلك ويؤيده قول الؤلف وعند ابن دريد الكسر )‬
‫اليِسار بالكسر والُيسْرَى خلف الُيمْنَى والياسِرُ كاليامِن وا َليْسَرَة كا َل ْيمَنة والياسرُ َنقِيضُ‬
‫اليامن والَيسْرَة خلفُ الَيمْنَة وياسَرَ بالقوم أَ َخذَ بم َيسْرَةً ويَسَر يَ ْيسِرُ أَخذ بم ذات اليَسار عن‬
‫سيبويه الوهري تقول يا ِسرْ بأَصحابك أَي ُخذْ بم يَسارا وتياسَرْ يا رجلُ لغة ف ياسِرْ وبعضهم‬
‫سرٌ يعمل بيديه‬
‫ينكره أَبو حنيفة يَسَرَن فلنٌ يَ ْيسِرُن يَسْرا جاء على يَسارِي ورجلٌ َأعْسَرُ يَ َ‬
‫سرُ نقيض ا َلْي َمنِ وف الديث كان عمر رضي ال عنه َأ ْعسَرَ‬
‫جيعا والُنثى َعسْراءُ يَسْراءُ والَيْ َ‬
‫أَْيسَرَ قال أَبو عبيد هكذا روي ف لديث وأَما كلم العرب فالصواب أَنه َأعْسَرُ َيسَ ٌر وهو‬
‫الذي يعمل بيديه جيعا وهو ا َلضْبَطُ قال ابن السكيت كان عمر رضي ال عنه َأعْسَرَ يَسَرا‬
‫سرَةً من هذا وقال‬
‫سرَةً أَي َش ْأمَ ًة ويقال ذهب فلن يَ ْ‬
‫سرَ َأيْسَرَ وقعد فلنٌ يَ ْ‬
‫ول تقل َأعْ َ‬
‫سرُ الذي يساره ف القوة مثل يينه قال وإِذا كان َأعْسَرَ وليس بَِيسَرٍ كانت يينه‬
‫الَصمعي اليَ َ‬
‫سرَةِ‬
‫أَضعف من يساره وقال أَبو زيد رجل َأ ْعسَرُ يَسَرٌ وَأعْسَرُ أَْيسَرُ قال أَحسبه مأْخوذا من اليَ َ‬
‫سرُ ال ّلعِبُ‬
‫ف اليد قال وليس لذا أَصل الليث رجل َأعْسَرُ َيسَرٌ وامرأَة عَسْراءُ َيسَرَةٌ والَيْ ِ‬
‫سرِ‬
‫سرُ َيسْرا والَيسَرُ الَُيسّرُ ا ُلعَدّ وقيل كل ُم َعدّ َيسَرٌ واليَسَرُ الجتمعون على الَيْ ِ‬
‫بالقِداح َيسَرَ يَيْ َ‬
‫سرُ الضّرِيبُ‬
‫والمع أَيْسار قال طرفة وهمُ أَيْسارُ ُلقْمانَ إِذا َأغْلَتِ الشّ ْتوَةُ أَبْداءَ الُزُرْ واليَ َ‬

‫لزُورِ والمع أَيْسارٌ وقد تَياسَرُوا قال أَبو عبيد وقد سعتهم يضعون‬
‫س َمةَ ا َ‬
‫والياسِرُ الذي يَلي ِق ْ‬
‫سرِ واليَسَرَ موضعَ الياسِرِ التهذيب وف التنيل العزيز يسأَلونك عن المر‬
‫الياسِرَ موضع اليَ َ‬
‫لوْزِ وروي عن علي‬
‫سرِ قال ماهد كل شيء فيه قمارٌ فهو من اليسر حت لعبُ الصبيان با َ‬
‫والَيْ ِ‬
‫جمِ شبه اللعب به باليسر وهو القداح ونو ذلك‬
‫سرُ العَ َ‬
‫كرم ال وجهه أَنه قال الشّطْرَنْج مَيْ ِ‬
‫ح وهو الَيسَرُ‬
‫قال عطاء ف اليسر إِنه القِمارُ بالقِداح ف كل شيء ابن الَعراب الياسِرُ له ِق ْد ٌ‬
‫والَيسُورُ وأَنشد با َق ّطعْنَ من قُرْب قَرِيبٍ وما أَْت َل ْفنَ من َيسَرٍ يَسُورِ وقد يَسَرَ يَ ْيسِرُ إِذا جاء‬
‫ِب ِقدْحِه للقِمار وقال ابن شيل الياسِرُ الَزّار وقد َيسَرُوا أَي َنحَرُوا وَيسَ ْرتُ الناقة َجزّْأتُ لمها‬
‫ويَسَرَ القومُ الَزُورَ أَي اجْتَزَرُوها واقتسموا أَعضاءها قال ُسحَ ْيمُ بن وُثَيْلٍ اليبوعي أَقولُ لم‬
‫شعْبِ إِذ يَيْسِرونَن أَل َتعْ َلمُوا َأنّي اْبنُ فا ِرسِ َز ْهدَم ؟ كان وقع عليه سِباءٌ فضَربَ عليه‬
‫بال ّ‬
‫بالسهام وقوله يَيْسِرونَن هو من الَيْسر أَي ُيجَزّئُونن ويقتسمونن وقال أَبو ُعمَر الَ ْرمِيّ يقال‬
‫أَيضا اتّسَرُوها يَتّسرُونا اتّسارا على ا ْفَتعَلُوا قال وناس يقولون يأَْتسِرُونا ائْتِسارا بالمز وهم‬
‫مُؤَْتسِرون كما قالوا ف اّت َعدَ والَيْسارُ واحدهم يَسَرٌ وهم الذين يَتقامَرُون والياسِرونَ الذين‬
‫س َمةَ الَزُور وقال ف قول الَعشى والاعِلُو القُوتِ على الياسِرِ يعن الازرَ والَ ْيسِرُ‬
‫يَلُونَ قِ ْ‬
‫سرْتَه‬
‫الَزُورُ نفسه سي مَيْسِرا لَنه ُيجَزّأُ أَجْزاء فكأَنه موضع التجزئة وكل شيء جَزّأْته فقد يَ َ‬
‫جزّئ لم الَزُور وهذا الَصل ف الياسر ث يقال للضاربي بالقداح‬
‫والياسِرُ الازرُ لَنه يُ َ‬
‫لعِبُ‬
‫لزُور ياسِرُون لَنم جازرون إِذا كانوا سببا لذلك الوهري الياسِرُ ال ّ‬
‫والُتَقامِرِينَ على ا َ‬
‫سرُوا به‬
‫سرٌ والمع أَيْسارٌ قال الشاعر فَأعِنْ ُهمُ و يْسِرْ ما يَ َ‬
‫سرُ فهو يا ِسرٌ ويَ َ‬
‫بالقداحِ وقد َيسَر يَيْ ِ‬
‫وإِذا ُهمُ نَزَلوا بضَ ْنكٍ فانزِلِ قال هذه رواية أَب سعيد ولن تذف الياء فيه ول ف يَ ْيعِرُ ويَيْنِعُ‬
‫كما حذفت ف َيعِد وأَخواته لَت َقوّي إِحدى الياءَين بالُخرى ولذا قالوا ف لغة بن أَسد يِ ْيجَلُ‬
‫وهم ل يقولون ِيعْلَم لستثقالم الكسرة على الياء فإِن قال فكيف ل يذفوها مع التاء والَلف‬
‫والنونفقيل له هذه الثلثة مبدلة من الياء والياء هي الَصل يدل على ذلك أَن َفعَلْتُ و َفعَلْتَ‬
‫سرٌ َيفِيض‬
‫وفَعَلَتا مبنيات على َفعَلَ واليَسَر والياسِرُ بعن قال أَبو ذؤيب وكأَننّ رِباَبةٌ وكأَنه يَ َ‬
‫صدَعُ قال ابن بري عند قول الوهري ول تذف الياء ف بَ ْيعِر وَييْنع كما‬
‫على القِداحِ وَي ْ‬
‫حذفت ف يعد لتقوّي إِحدى الياءَين بالُخرى قال قد وهم ف ذلك لَن الياء ليس فيها تقوية‬
‫للياء أَل ترى أَن بعض العرب يقول ف َييْئِسُ يَئِسُ مثل َي ِعدُ ؟ فيحذفون الياء كما يذفون الواو‬
‫لثقل الياءين ول يفعلون ذلك مع المزة والتاء والنون لَنه ل يتمع فيه ياءان وإِنا حذفت الواو‬
‫من َيعِدُ لوقوعها بي ياء وكسرة فهي غريبة منهما فأَما الياء فليست غريبة من الياء ول من‬
‫الكسرة ث اعترض على نفسه فقال فكيف ل يذفوها مع التاء والَلف والنونفقيل له هذه‬
‫الثلثة مبدلة من الياء والياء هي الَصل قال الشيخ إِنا اعترض بذا لَنه زعم أَنا صحت الياء‬
‫ف يَ ْيعِرُ لتقوّيها بالياء الت قبلها فاعترض على نفسه وقال إِن الياء ثبتت وإِن ل يكن قبلها ياء ف‬

‫مثل تَ ْيعِرُ وَن ْيعِرُ وأَْيعِرُ فأَجاب بأَن هذه الثلثة بدل من الياء والياء هي الَصل قال وهذا شيء ل‬
‫يذهب إِليه أَحد غيه أَل ترى أَنه ل يصح أَن يقال هزة التكلم ف نو َأ ِعدُ بدل من ياء الغيبة‬
‫ف َي ِعدُف وكذلك ل يقال ف تاء الطاب أَنت َت ِعدُ إِنا بدل من ياء الغيبة ف َي ِعدُ وكذلك التاء‬
‫ف قولم هي َت ِعدُ ليست بدلً من الياء الت هي للمذكر الغائب ف َي ِعدُ وكذلك نون التكلم‬
‫ومن معه ف قولم نن َن ِعدُ ليس بدلً من الياء الت للواحد الغائب ولو أَنه قال إِن الَلف والتاء‬
‫والنون ممولة على الياء ف بنات الياء ف يَ ْيعِر كما كانت ممولة على الياء حي حذفت الواو‬
‫من َيعِدُ لكان أَشبه من هذا القول الظاهر الفساد أَبو عمرو الَيسَرَةُ و ْسمٌ ف الفخذين وجعها‬
‫سوَةَ السّرى ول السّيْرَ راعي الثّ ّلةِ الَُتصَبّحُ‬
‫أَيْسا ٌر ومنه قول ابن مُقْبِلٍ فَ ِظعْتَ إِذا ل يَسَْتطِعْ َق ْ‬
‫سقِيفُ الُشَبّحُ يعن الوَ ْسمَ ف الفخذين ويقال‬
‫على ذاتِ أَيْسارٍ كأَنّ ضُلُوعَها وأَحْناءَها العُلْيا ال ّ‬
‫أَراد قوائم لَيَّنةً وقال ابن بري ف شرح البيت الثلة الضأْن والشبح العرّض يقال شَبّحْتُه إِذا‬
‫سوَةَ لا َيسَراتٌ للنّجاءِ كأَنا مَواقِعُ قَ ْينٍ ذي‬
‫عَ ّرضْتَه وقيل َيسَراتُ البعي قوائمه وقال ابن فَ ْ‬
‫عَلةٍ ومِبْ َردِ قال شبه قوائمها بطارق الدّاد وجعل لبيد الزور مَيْسِرا فقال وا ْعفُفْ عن‬
‫سمِينا الوهري ا َليْسِرُ قِمارُ العرب بالَزلم وف الديث إِن‬
‫ح ُهنّ مَيْسِرَكَ ال ّ‬
‫الاراتِ وامْ نَ ْ‬
‫خشَعُ لا إِذا ُذكِ َرتْ وَيفْري به لِئامُ الناس كالياسِرِ الفالِجِ الياسِرُ من‬
‫السلم ما ل َيغْشَ دَناءَةً يَ ْ‬
‫الَ ْيسِر وهو القِمارُ والُيسْرُ ف حديث الشعب ل بأْس أَن ُيعَ ّلقَ اليُسْرُ على الدابة قال الُيسْرُ‬
‫سيُ‬
‫سرٍ والُسْرُ احتباس البول واليَ ِ‬
‫بالضم عُودٌ يُ ْطلِق البولَ قال الَزهري هو عُودُ أُسْرٍ ل يُ ْ‬
‫القليل ويء يسي أَي هَّينٌ وُيسُرٌ دَحْلٌ لبن يربوع قال طرفة أَرّقَ العيَ خَيالٌ ل َيقِرْ طاف‬
‫صحْراءِ يُسُرْ وذكر الوهري الُيسُرَ وقال إِنه بالدهناء وأَنشد بيت طرفة يقول أَسهر‬
‫والركْبُ ِب َ‬
‫عين خيال طاف ف النوم ول َيقِرْ هو من الوَقارِ يقال وَقَرَ ف ملسه أَي خَيالُها ل يزال يطوف‬
‫ويَسْري ول يَتّدعُ ويَسارٌ وأَْيسَرُ وياسِرٌ أَساء وياسِرُ مُ ْنعَمٍ مَ ِلكٌ من ملوك حي ومَياسِرُ ويَسارٌ‬
‫اسم موضع قال السّلَ ْيكُ دِماء ثلثةٍ أَ ْر َدتْ قَنات وخادِف َطعْنَةٍ بقَفا يَسارِ أَراد باذِفِ طعنةٍ أَنه‬
‫ضارِطٌ من أَجل الطعنة وقال كثي إِل ُظ ُعنٍ بالّنعْفِ َنعْفِ مياسِرٍ َحدَتْها تَوالِيها وما َرتْ صُدورُها‬
‫س ّطعَةَ ا َلعْناقِ بُ ْلقَ القَوادِم قال‬
‫وأَما قول لبيد أَنشده ابن الَعراب دَرى باليَسارى جِّنةً ع ْبقَرِّيةً مُ َ‬
‫ابن سيده فإِنه ل يفسر اليسارى قال وأُراه موضعا والَ ْيسَرُ نَبْتٌ رِيفيّ ُيغْرَسُ غرسا وفيه َقصَفٌ‬
‫الوهري وقول الفرزدق ياطب جريرا وإِن لَخْشَى إِن َخطَبْتَ إِليهمُ عليك الذي لقى يَسارُ‬
‫الكَواعِبِ هو اسم عبد كان يتعرّض لبنات موله َفجَبَ ْبنَ مذاكيه‬

‫( ‪)5/295‬‬

‫( يستعر ) اليَسَْتعُور شجر تصنع منه الساويك ومساويكه أَ َشدّ الساويك إِنْقاءً للّثغْرِ وتبييضا له‬
‫ومَنابِتُه بالسّراةِ وفيها شيء من مَرارة مع لِي قال ُع ْروَةُ بنُ الوَرْدِ َأ َطعْتُ المِرِينَ ِبصَ ْرمِ َسلْمى‬
‫فطارُوا ف البلدِ الَيسَْتعُورِ الوهري اليَستعور الذي ف شعر عروة موضع ويقال شجر وهو‬
‫َفعْلَلُولٌ قال سيبويه الياء ف َيسَْتعُور بنلة عي َعضْرَفُوط لَن الروف الزوائد ل تلحق بنات‬
‫الَربعة َأوّلً إِل اليم الت ف السم البن الذي يكون على فعله كمدحرج وشبهه فصار كفعل‬
‫بنات الثلثة الزيد ورأَيت حاشية بط الشيخ رضي الدين الشاطب ورحه ال قال اليستعور‬
‫بفتح أَوله وإِسكان ثانيه بعده تاء معجمة باثنتي من فوقها مفتوحة وعي مهملة وواو وراء‬
‫مهملة على وزن يفتعول ول يأْت ف الكلم على هذا البناء غيه قال وهو موضع قبل حَرّةِ‬
‫الدينة كثي العضاه موحش ل يكاد يدخله أَحد وأَنشد بيت عروة فطاروا ف البلد اليستعور‬
‫قال أَي تفرقوا حيث ل ُيعْلم ول يُهْتدى لواضعهم وقال ابن بري معن البيت أَن عروة كان‬
‫سب امرأَة من بن عامر يقال لا سلمى فمكثت عنده زمانا وهو لا شديد الحبة ث إنا استزارته‬
‫أَهلها فحملها حت انتهى با إِليهم فلما أَراد الرجوع أَبت أَن ترجع معه وأَراد قومها قتله‬
‫فمنعتهم من ذلك ث إِنه اجتمع به أَخوها وابن عمها وجاعة فشربوا خرا وسقوه وسأَلوه‬
‫لمْرَ ث تَكَّنفُون‬
‫طلقها فطلقها فلما صحا ندم على ما فرط منه ولذا يقول بعد البيت َسقَوْن ا َ‬
‫عُداةَ الِ من َك ِذبٍ وزُورِ ونصب عداة ال على الذم وبعده أَل يا ليتن عاصَيْتُ طَلْقا وجَبّارا‬
‫و َمنْ ل من َأ ِميِ طَلْق أَخوها وجبار ابن عمها والَمي هو الستشار قال البد الياء من نفس‬
‫الكلمة‬

‫( ‪)5/301‬‬
‫شدّ عند ُزِبَْيةِ الذئب أَو الَسد قال البُرَْيقُ ا ُلذَلّ وكان‬
‫لدْيُ ُي َ‬
‫( يعر ) الَيعْرُ والَيعْرَةُ الشاة أَو ا َ‬
‫قد توجه إِل مصر ف َبعْثٍ فبكى على فقدهم فإِن ُأمْسِ شيخا بالرّجِيع ووُْلدُهُ وُيصْبِحُ َقوْمي‬
‫دون أَرضِ ِهمُ ِمصْرُ أُسائِلُ عنهم كلما جاءَ راكِبٌ مقيما بَأمْلحٍ كما رُبِطَ الَيعْرُ والرجيع‬
‫لدْيِ الربوط ف الزّْبَيةِ وارتفع قوله‬
‫ضعْفِه وقِ ّلةِ حيلته كا َ‬
‫والَملح موضعان وجعل نفسه ف َ‬
‫وُْلدُه بالعطف على الضمر الفاعل ف أَمس وف حديث أُم زرع وتُ ْروِيه فِيقَةُ الَيعْرَةِ هي بسكون‬
‫لدْيُ وبه فسر أَبو عبيد قول البيق والفِي َقةُ ما يتمع ف الضرع بي‬
‫العي العَناق والَيعْرُ ا َ‬
‫اللبتي قال الَزهري وهكذا قال ابن الَعراب وهو الصواب رُبط عند زُبَْيةِ الذئب أَو ل يُ ْربَطْ‬
‫وف الثل هو أَذلّ من الَيعْرِ واليُعا ُر صوتُ الغنم وقيل صوتُ ا ِلعْزى وقيل هو الشديد من‬
‫جعُ الُنْثى َفوَّلوْا تُيوسا‬
‫أَصوات الشاء ويَعَ َرتْ َت ْيعَرُ وتَ ْيعِرُ الفتح عن كراع يُعارا قال وأَما أَشْ َ‬
‫بالشّظِيّ لا يُعارُ وَيعَ َرتِ العَنْزُ تَ ْيعِرُ بالكسر يُعارا بالضم صاحت وقال َعرِيضٌ أَرِيضٌ باتَ يَ ْيعِرُ‬

‫سقّينا بُطونَ الثّعالِبِ هذا رجل ضاف رجلً وله عَتُودٌ يَ ْيعِرُ حوله يقول فلم يذبه‬
‫حولَه وباتَ ُي َ‬
‫سقِينا لبنا َمذِيقا كأَنه بطون الثعالب لَن اللب إِذا أُجْ ِهدَ َمذْقُه ا ْخضَرّ وف الديث ل‬
‫لنا وبات ُي ْ‬
‫ييء أَحدكم بشاة لا يُعارٌ وف حديث آخر بشاة تَ ْيعَِرُ أَي تصيح وف كتاب ُعمَيْر ابن أَفْصى‬
‫إِن لم الياعِرَة أَي ما له يُعارٌ وأَكثر ما يقال لصوت العز وف حديث ابن عمر رضي ال عنه‬
‫مَثَلُ الُنا ِفقِ كالشاة الياعِرَة بي الغََنمَ ْينِ قال ابن الَثي هكذا جاء ف مسند أَحد فيحتمل أَن‬
‫يكون من اليُعار الصوت ويتمل أَن يكون من القلوب لَن الرواية العائِرَة وهي الت تذهب‬
‫كذا وكذا والَيعُورَةُ والَيعُورُ الشاة تبول على حالبها وَت ْبعَرُ فيفسد اللب قال الوهري هذا‬
‫الرف هكذا جاء قال وقال أَبو ال َغوْثِ هو الَبعُورُ بالباء يعله مأُخوذا من الَبعَرِ والَبوْلِ قال‬
‫الَزهري هذا و َهمٌ شاة َيعُور إِذا كانت كثية اليُعارِ وكأَن الليث رأَى ف بعض الكتب شاة‬
‫يعور فصحّفه وجلعه شاة بعور بالباء واليَعارَةُ أَن يُعارِضَ الفحلُ الناقةَ فيعارضها معارضة من‬
‫غي أَن يُرْسَلَ فيها قال ابن سيده واعترض الفحلُ الناقةَ يَعارَةً إِذا عارضها َفتََنوّخَها وقيل‬
‫اليَعارَةُ أَن ل ُتضْ َربَ مع الِبل ولكن يُقادُ إِليها الفحلُ وذلك لكرمها قال الراعي يصف إِبلً‬
‫نائب وأَن أَهلها ل َيغْفُلون عن إِكرامها ومراعاتا وليست للنتاج فهنّ ل يضرب فيهن فحل‬
‫إِل معارضة من غي اعتماد فإِن شاءت أَطاعته وإِن شاءت امتنعت منه فل تُكره على ذلك‬
‫حنَ إِل يَعارَةً عِراضا ول يُشْ َرْينَ إِل غَوالِيا ل يشرين إِل غواليا أَي لكونا ل‬
‫قلئص ل يُ ْلقَ ْ‬
‫يوجد مثلها إِل قليلً قال الَزهري قوله يقاد إِليها الفحل مال ومعن بيت الراعي هذا أَنه‬
‫وصف نائب ل يرسل فيها الفحل ضِنّا ِبطِرْقِها وإِبقا ًء لقوّتا على السي لَن لِقاحَها يُذهِبُ‬
‫مُنّتَها وإِذا كانت عائطا فهو أَبقى لسيها وأَقل لتعبها ومعن قوله إِل يَعارَةً يقول ل تُ ْلقَحُ إِل أَن‬
‫ُيفْلِتَ فحل من إِبل أُخرى َفَيعِي ويضربا ف َعيَانِه وكذلك قال الطّ ِرمّاحُ ف نيبة َحمَلَت يَعارَةً‬
‫ج ْتهُ عشرينَ يوما ونِيلَتْ‬
‫فقال َسوْفَ ُتدْنِيكَ من َلمِيسٍ سَبَنْتا ةٌ أَما َرتْ بالَبوْ ِل ماءَ الكِراضِ أَْنضَ َ‬
‫حي نِيلَتْ يَعارَةً ف عِراضِ أَراد أَن الفحل ضربا يَعارَةً فلما مضى عليها عشرون ليلة من وقتِ‬
‫طَرَقها الفحلُ أَلقت ذلك الاء الذي كانت عقدت عليه فبقيت مُنّتُها كما كانت قال أَبو اليثم‬
‫معن اليَعارَةِ أَن الناقة إِذا امتنعت على الفحل عا َرتْ منه أَي َنفَ َرتْ تعارُ فَيُعارِضها الفحلُ ف‬
‫ستَنِيخَها ويضربا قال وقوله يَعارَةً إِنا يريد عائرةً فجعل يَعارة اسا لا وزاد‬
‫عَدوِها حت يَنالا فَيَ ْ‬
‫فيه الاء وكان حقه أَن يقال عا َرتْ َتعِيُ فقال تعارُ لدخول أَحد حروف اللق فيه والَيعْرُ ضرب‬
‫من الشجر وف حديث خزية وعاد لا اليَعارُ مُجْرَْنثِما قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية وفسر‬
‫أَنه شجرة ف الصحراء تأْكلها الِبل وقد وقع هذا الديث ف عدّة تراجم وَيعْرٌ بلد وبه فسر‬
‫السّكّرِيّ قول ساعدة بن العَجْلن تَ َركْتَ ُهمُ وظَلْتَ بِجَرّ َيعْرٍ وأَنتَ َز َعمْتَ ذو خَبَبٍ مُعِيدُ‬

‫( ‪)5/301‬‬

‫( ير ) اليامُورُ بغي هز الذّكَرُ من ا َليّل الليث اليامُورُ من البحر يري على من قتله ف الرم‬
‫أَو الِحرام ال ْكمُ وذكر عمرو بن بر اليامُورَ ف باب الَوعال البلية والَياييل والَ ْروَى وهو‬
‫لدْيُ وجعه اليَعا ِميُ‬
‫اسم لنس منها بوزن الَي ْعمُور والَي ْعمُورُ ا َ‬

‫( ‪)5/302‬‬
‫( يهر ) اليَهْيَرّ اللجاجة والتمادي ف الَمر وقد اسَْتيْهَرَ والُسْتَ ْيهِرُ الذاهب العقل عن ثعلب‬
‫ل ُمرُ فَ ِزعَتْ عنه أَيضا‬
‫جمَعُ واسْتَ ْيهَ َرتِ ا ُ‬
‫جمَعُ دائبا مُسَْتيْهِرا ِجدّا وليس بآكِلٍ َي ْ‬
‫سعَى وَي ْ‬
‫وأَنشد يَ ْ‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)5/303‬‬
‫( ز ) الزاي من الروف الجهورة والزاي والسي والصاد ف حيز واحد وهي الروف الَسَ ِليّة‬
‫لَن مبدأَها من أَ َس َلةِ اللسان قال الَزهري ل تأْتلف الصاد مع السي ول مع الزاي ف شيء من‬
‫كلم العرب‬

‫( ‪)5/303‬‬
‫( أبز ) أََبزَ الظّبْيُ يأْبِزُ أَبْزا وأُبوزا وثَبَ و َقفَزَ ف َع ْدوِه وقيل تَ َط ّلقَ ف َعدْوه قال َي ُمرّ َك َمرّ الِبزِ‬
‫الَُتطَ ّلقِ والسم ا َلبَزَى وظب أَبّازٌ وأَبُوزٌ وكذلك الُنثى ابن الَعراب الَبوزُ ال َقفّارُ من كل‬
‫صدَعْ َتقَّبضَ الذئبُ إِليه‬
‫اليوان وهو أَبوزٌ والَبّازُ الوَثّابُ قال الشاعر يا ُربّ َأبّازٍ من ال ُعفْرِ َ‬
‫فاجَْتمَعْ َلمّا رَأَى أَن ل َد َعهْ ول شِبَعْ مالَ إِل أَرْطاةِ ِحقْفٍ فاضْ َطجَعْ قال ابن السكيت الَبّازُ‬
‫ال َقفّازُ قال ابن بري وصف ظيبا والعُفْر من الظباء الت يعلو بياضها حرة وَتقَّبضَ جع قوائمه‬
‫ليَثِبَ على الظب فلما رأَى الذئب أَنه ل َدعَةَ له ول شِبَعَ لكونه ل يصل إِل الظب فيأْكله مال‬
‫لقْفُ ا ُل ْع َوجّ من الرمل‬
‫إِل أَرْطاةِ ِحقْفٍ والَرطاة واحدة الَرْطَى وهو شجر يدبغ بورقه وا ِ‬
‫ف وقال جِرانُ العَوْدِ لقد صَبَحْتُ َحمَلَ ْبنَ كُوزِ عُلَلةً من وَكَرَى أَبُوزِ‬
‫وجعه أَحقاف وحُقُو ٌ‬
‫لدَاَيةِ الّنفُوزِ قال أَبو السن ممد بن كَيْسان قرأْته على ثعلب‬
‫حفُوزِ إِرا َحةَ ا ِ‬
‫تُرِيحُ بعد الّنفَسِ الَ ْ‬
‫َجمَلَ بن كُوز باليم وأَخذه عليّ بالاء قال وأَنا إِل الاءِ أَميل وصبحته سقيته صبوحا وجعل‬
‫الصبوح الذي سقاه له عُلَلةً من َع ْدوِ َفرَسٍ وَكَرى وهي الشديدة ال َع ْدوِ يقول سقيته عُلَلةَ‬
‫َع ْدوِ فَرَسٍ صباحا يعن أَنه أَغار عليه وقت الصبح فجعل ذلك صَبوحا له واسم جِرانِ ال َعوْدِ‬

‫عامرُ‬
‫( * قوله « واسم جران العود عامر إل » ف الصحاح واسه الستورد ) بن الرث وإِنا لقب‬
‫جِرانَ العَوْدِ لقوله ُخذَا َحذَرا يا خَِلّتَيّ فإِنّنِي رأَيتُ جِرانَ ال َعوْدِ قد كادَ َيصْلُحُ‬
‫( * قوله « يا خلت » تثنية خلة بكسر الاء العجمة مؤنث الل بعن الصديق وف الصحاح يا‬
‫جارت )‬
‫سوْطَ قد قرب صلحه والران باطن عنق البعي وال َعوْدُ‬
‫يقول لمرأَتيه احذرا فإِن رأَيت ال ّ‬
‫المل السن و َحمَلٌ اسم رجل وقوله بعد الّنفَسِ الحفوز يريد النفس الشديد التتابع الذي كأَن‬
‫دافعا يدفعه من سِباق وتُرِيح تََتَنفّسُ ومنه قول امرئ القيس لا مَنْخَرٌ كوِجارِ السّباع فمنه تُرِيحُ‬
‫إِذا تَ ْنبَهِرْ والِداَيةُ الظبية والّنفُوز الت تَ ْنفِزُ أَي َتثِبُ وأَبَزَ الِنسانُ ف َع ْدوِه يأْبِزُ أَبْزا وأُبوزا‬
‫صةً‬
‫استراح ث مضى وأَبَزَ َيأْبِزُ أَبْزا لغة ف هَبَزَ إِذا مات مُغا َف َ‬

‫( ‪)5/303‬‬
‫( أجز ) اسَْتأْجَزَ عن الوِسادَة تَنَحّى عنها ول يَتّكِئْ وكانت العرب َتسَْتأْجِزُ ول تَتّكِئ وآجَزُ‬
‫اسمٌ التهذيب الليث الِجازَةُ ارْتِفاقُ العرب كانت العرب َتحْتَبئ وتَسَْتأْجِزُ على وسادة ول‬
‫تتكئ على يي ول شال قال الَزهري ل أَسعه لغي الليث ولعله حفظه وروي عن أَحد بن يي‬
‫قال دَفَعَ إِلّ الزَّبيُ إِجازَةً وكتب بطه وكذلك عبد ال بن شبيب فقلت ايش أَقول فيهماففقال‬
‫قل إِن شئت حدّثنا وإِن شئت أَخبنا وإِن شئت كتب ِإلّ‬

‫( ‪)5/305‬‬
‫جمّعَ وثَبَتَ فهو آرِزٌ وأَرُوزٌ ورجل أَرُوزٌ ثابت متمع الوهري‬
‫( أرز ) أَرَزَ َيأْرِزُ أُرُوزا َتقَبّضَ وَت َ‬
‫أَرَزَ فلن َيأْرِزُ أَرْزا وأُرُوزا إِذا تَضامّ وَتقَّبضَ من بْلِه فهو أَرُوزٌ وسئل حاجة فأَرَزَ أَي َتقَّبضَ‬
‫واجتمع قال رؤبة فذاكَ َبخّالٌ أَرُوزُ الَرْزِ يعن أَنه ل ينبسط للمعروف ولكنه ينضم بعضه إِل‬
‫بعض وقد أَضافه إِل الصدر كما يقال ُعمَرُ ال َعدْلِ و ُعمَرُ الدّهاءِ لا كان العدل والدهاء أَغلب‬
‫أَحواله وروي عن أَب الَسود الدؤل أَنه قال إِن فلنا إِذا سئل أَرَزَ وإِذا ُدعِيَ اهَْت ّز يقول إِذا‬
‫سئل العروفَ تَضامّ وَتقَّبضَ من بله ول ينبسط له وإِذا دعي إِل طعام أَسرع إِليه ويقال للبخيل‬
‫أَزُوزٌ ورجل َأرُوزُ البخل أَي شديد البخل وذكر ابن سيده قول أَب السود أَنه قال إِن اللئيم‬
‫إِذا سئل أَرَزَ وإِن الكري إِذا سئل اهتز واستشي أَبو الَسود ف رجل ُيعَرّف أَو ُيوَلّى فقال‬
‫عَرّفُوه فإِنه َأهَْيسُ َألْيَسُ أََلدّ مِ ْلحَسٌ إِن ُأعْطِيَ انْتَهزَ وإِن سئل أَرَزَ وأَرَ َزتِ اليةُ تأْرِزُ ثبتت ف‬

‫مكانا وأَرَ َزتْ أَيضا لذت بحرها ورجعت إِليه وف الديث إِن الِسلم ليأْرِزُ إِل الدينة كما‬
‫حرِها قال الَصمعي يأْرِزُ أَي ينضم إِليها ويتمع بعضه إِل بعض فيها ومنه‬
‫تأْرِزُ الية إِل جُ ْ‬
‫جأُ وقال زيد بن كُ ْثوَةَ أَرَزَ الرجلُ‬
‫كلم عليّ عليه السلم حت يأْرِزَ ا َلمْرُ إِل غيكم وا َلأْرِزُ ا َللْ َ‬
‫إِل مَنَعَتِه أَي رحل إِليها وقال الضرير الَرْزُ أَيضا أَن تدخل الية جحرها على ذنبها فآخر ما‬
‫يبقى منها رأْسها فيدخل بعد قال وكذلك الِسلم خرج من الدينة فهو يَنْ ُكصُ إِليها حت يكون‬
‫آخره نكوصا كما كان َأوّله خروجا وإِنا تأْرِزُ الية على هذه الصفة إِذا كانت خائفة وإِذا‬
‫كانت آمنة فهي تبدأُ برأْسها فتدخله وهذا هو النحار وأَرَزَ ا ُلعْيِي وَقَفَ والرِزُ من الِبل‬
‫القوي الشديد وفَقارٌ آرِزٌ متداخل ويقال للناقة القوية آرِزَةٌ أَيضا قال زهي يصف ناقة بآرِزَةِ‬
‫الفَقارَة ل َيخُنْها قِطافٌ ف الرّكابِ ول خِلءُ قال الرِ َزةُ الشديد الجتَمعُ بعضها إِل بعض قال‬
‫جةُ الفَقارِ متداخلته وذلك أَقوى لا ويقال للقوس إِنا لذات أَرْزٍ وأَرْزُها‬
‫أَبو منصور أَراد ُم ْدمَ َ‬
‫ح ومنه قيل ناقة آرِزَةُ‬
‫صَلبَتُها أَرَ َزتْ تأْرِزُ أَرْزا قال والرميُ من القوس الصّلبة أَبلغ ف الَ ْر ِ‬
‫الفَقار أَي شيديدة وليلة آرِزَةٌ باردة أَ َر َزتْ تأْرِزُ َأرِيزا قال ف الرَز ظَمآن ف ريحٍ وف مَ ِطيِ‬
‫وأَرْزِ قُرّ ليس بالقَرِي ِر ويوم أَرِيزٌ شديد البد عن ثعلب ورواه ابن الَعراب أَزِيزٌ بزايي وقد تقدم‬
‫صقِي ُع وقوله وف اتّباعِ الظّلَلِ الَوارِزِ يعن الباردة والظلل هنا بيوت السجن وسئل‬
‫والَرِيزُ ال ّ‬
‫للِيتُ شِ ْبهُ الثلج يقع بالَرض‬
‫أَعراب عن ثوبي له فقال إِن وجدتُ الَرِيزَ لبستُهما والَرِيزُ وا َ‬
‫وف نوادر الَعراب رأَيت أَرِيزَتَه وأَرائِ َزهُ َت ْر ُعدُ وأَرِي َزةُ الرجل َنفَسُه وأَرِيزَةُ القوم َعمِيدُهم‬
‫والُرْزُ والُرُزُ والُرُزّ كله ضربٌ من البُرّ الوهري الُ ْرزُ حبّ وفيه ست لغات أَرُزّ وأُرُزّ تتبع‬
‫الضمةُ الضمةَ وأُرْزٌ وأُرُزٌ مثل رُسْلٍ ورُسُلٍ ورُزّ ورُنْزٌ وهي لعبد القيس أَبو عمرو الَ َرزُ‬
‫بالتحريك شجر الَرْزَنِ وقال أَبو عبيدة الَزْ َرةُ بالتسكي شجر الصَّنوَْبرِ والمع أَرْزٌ والَرْزُ‬
‫العَ ْرعَرُ وقيل هو شجر بالشام يقال لثمرة الصَّنوَْبرُ قال لا رَبَذاتٌ بالنّجاءِ كأَنا دَعاِئمُ َأرْزٍ‬
‫بينهنّ فُرُوعُ وقال أَبو حنيفة أَخبن الَبِرُ أَن الَرْزَ ذَ َكرُ الصنوبر وأَنه ل يمل شيئا ولكن‬
‫يستخرج من أَعجازه وعروقه الزّفْتُ ويستصبحُ بشبه كما يستصبح بالشمع وليس من نبات‬
‫ج ِذَيةِ‬
‫أَرض العرب واحدته أَرْزَةٌ قال رسول ال صلى ال عليه وسلم مَثَلُ الكافر مَثَلُ الَرْزَةِ الُ ْ‬
‫على الَرض حت يكون اْنجِعافُها مرةً واحدة قال أَبو عمرو هي الَرَ َزةُ بفتح الراء من الشجر‬
‫الَرْ َزنِ ونوَ ذلك قال أَبو عبيدة قال أَبو عبيد والقول عندي غي ما قال إِنا هي الَرْزَةُ‬
‫بسكون الراء وهي شجرة معروفة بالشام تسمى عندنا الصنوبر من أَجل ثره قال وقد رأَيت‬
‫هذا الشجر يسمى أَ ْرزَةً ويسمى بالعراق الصنوبر وإِنا الصنوبر ثر الَرْزِ فسمي الشجر‬
‫صنوبرا من أَجل ثره أَراد النب صلى ال عليه وسلم أَن الكافر غيُ مَرْزُوءٍ ف نفسه وماله‬
‫وأَهله وولده حت يوت فشبه موته بانعاف هذه الشجرة من أَصلها حت يلقى ال بذنوبه حامّةً‬
‫وقال بعضهم هي آرِزَةٌ بوزن فاعلة وأَنكرها أَبو عبيد وشجرة آرِزَةٌ أَي ثابتة ف الَرض وقد‬

‫أَرَ َزتْ تأْرِزُ وف حديث عليّ كرم ال وجهه جعل البالَ للَرضِ عِمادا وأَرَزَ فيها أَوتادا أَي‬
‫أَثبتها إِن كانت الزاي مففة فهي من أَزَرَت الشجرةُ ت ْأرِزُ إِذا ثبتت ف الَرض وإِن كانت‬
‫مشددة فهو من أَرَزّت الَرادَةُ ورَ ّزتْ إِذا أَدخلت ذنبها ف الَرض لتلقي فيها بيضها ورَزَ ْزتُ‬
‫الشيءَ ف الَرض رَزّا أَثبته فيها قال وحينئذٍ تكون المزة زائدة والكلمة من حروف الراء‬
‫صعَةَ بن‬
‫والُرْزَةُ والَرَ َزةُ جيعا الَرْزَةُ وقيل إِن ا َلرْزَةَ إِنا سيت بذلك لثباتا وف حديث صَ ْع َ‬
‫صُوحانَ ول ينظر ف أَ ْرزِ الكلم أَي ف َحصْرِه وجعِه والتروّي فيه‬

‫( ‪)5/305‬‬
‫( أزز ) أزّت ال ِقدْرُ َتؤُزّ وتَئِزّ أَزّا وأَزِيزا وأَزازا وائَْت ّزتِ ائْتِزازا إِذا اشتدّ غليانا وقيل هو غليان‬
‫ليس بالشديد وف الديث عن مُطَرّفٍ عن أَبيه رضي ال عنه قال أَتيت النب صلى ال عليه‬
‫وسلم وهو يصلي ولوفه أَزِيزٌ كَأزِيزِ الِرْجَلِ من البكاءِ يعن يبكي أَي أَن جوفه َيجِيش ويغلي‬
‫بالبكاءِ وقال ابن الَعراب ف تفسيه خَنِي بالاء العجمة ف الوف إِذا سعه كأَنه يبكي وأَزّ با‬
‫أَزّا أَوقد النار تتها لتغلي أَبو عبيدة الَزِيزُ اللتهابُ والركة كالتهاب النار ف الطب يقال أُزّ‬
‫ِقدْرَك أَي َألْهِبِ النارَ تتها والَزّةُ الصوتُ والَزِيزُ النّشِيشُ والَزِيزُ صوت غليان القدر والَزِيزُ‬
‫سفَتِ الشمسُ على‬
‫صوت الرعد من بعيد أَزّت السحابةُ تَئِزّ أَزّا وأَزِيزا وأَما حديث َسمُرَة َك َ‬
‫لرْبّ‬
‫عهد رسول ال صلى ال عليه وسلم فانتهيت إِل السجد فإِذا هو يأْزَزُ فإِن أَبا إِسحق ا َ‬
‫قال ف تفسيه الَ َززُ المتلءُ من الناس يريد امتلءَ الجلس قال ابن سيده وأُراه ما تقدّم من‬
‫الصوت لَن الجلس إِذا امتلَ كثرت فيه الَصوات وارتفعت وقوله يأْزَزُ بإظهار التضعيف هو‬
‫ششَت الدابةُ وقد يوصف بالصدر منه فيقال بيت أَزَز‬
‫ححَتْ عينُه وأَللَ السّقا ُء ومَ ِ‬
‫من باب لَ ِ‬
‫والَزَزُ المعُ الكثي من الناس وقوله السجد يأْزَزُ أَي مُ ْن َغصّ بالناس ويقال البيت منهم بأَزَزٍ إِذا‬
‫ل يكن فيه مُتّسَعٌ ول يشتق منه فعل يقال أَتيت الوال والجلسُ أَزَزٌ أَي كثي الزحام ليس فيه‬
‫متسع والناس أَزَزٌ إِذا انضم بعضهم إِل بعض وقد جاءَ حديث َسمُرة ف سنن أَب داود فقال‬
‫وهو بارِزٌ من البُروز والظهور قل وهو خطأٌ من الراوي قاله الطاب ف العال وكذا قاله‬
‫الَزهري ف التهذيب وف الديث فإِذا الجلس يََتأَزّزُ أَي توج فيه الناس مأْخوذ من أَزِيزِ‬
‫الِرْجَل وهو الغليان وبيت أَزَزٌ متلئ بالناس وليس له جع ول فعل والَزَزُ الضّيق أَبو الَزْلِ‬
‫الَعراب أَتيت السّوق فرأَيت النساءَ أَزَزا قيل ما الَزَزُ ؟ قال كأَزَزِ ال ّرمّانة الحتشية وقال‬
‫جمِ‬
‫الَ َسدِيّ ف كلمه أَتيت الوال والجلس َأزَزٌ أَي ضَيّق كثي الزّحام قال أَبو النجم أَنا أَبو النّ ْ‬
‫إِذا ُشدّ الُجَزْ واجَْتمَع الَقْدامُ ف ضَ ْيقٍ أَزَزْ والَزّ ضَرَبانُ عِرْق َيأْتَزّ أَو وجَعٌ ف خُراج وأَزّ‬
‫شكُ اجتهادها‬
‫لَ‬
‫شكِ الّنفْسِ وأَزّ العروق ا َ‬
‫العروق ضَرَبانُها والعرب تقول اللهم اغفر ل قبل حَ َ‬

‫ف النّزْعِ والَزّ الختلطُ والَزّ التّهْيِيجُ والِغراءُ وأَزّهُ َيؤُزّهُ أَزّا أَغراه وهيجه وأَزّهُ حَثّه وف‬
‫التنيل العزيز إِنا أَرسلنا الشياطي على الكافرين َتؤُزّهم أَزّا قال الفراء أَي ُت ْزعِجُهم إِل العاصي‬
‫وُتغْرِيهم با وقال ماهد تُشْليهم إِشْلءً وقال الضحاك تغريهم إِغراءً ابن الَعراب الُزّازُ‬
‫الشياطي الذين َيؤُزّونَ الكفارَ وأَزّه أَزّا وأَزِيزا مثل هَزّه وأَزّ َيؤُزّ َأزّا وهو الركة الشديدة قال‬
‫ابن سيده هكذا حكاه ابن دريد وقول رؤْبة ل يأْ ُخذُ التأْفِيكُ والتّحَزّي فينا ول َقوْلُ ال ِعدَى ذُو‬
‫الَزّ يوز أَن يكون من التحريك ومن التهييج وف حديث الَشَْترِ كان الذي أَزّ ُأمّ الؤْمني على‬
‫الروج ابنَ الزبي أَي هو الذي حركها وأَزعجها وحلها على الروج وقال الَرْبِيّ الَزّ أَن‬
‫تمل إِنسانا على َأمْر بيلة ورفق حت يفعله وف رواية أَنّ طلحة والزبي رضي ال عنهما أَزّا‬
‫عائشة حت خرجت وغَداةٌ ذاتُ أَزِيزٍ أَي َبرْ ٍد و َعمّ ابنُ الَعراب به البَرْدُ فقال الَزِيزُ الب ُد ول‬
‫خصّ بَرْدَ غَدا ٍة ول غيها فقال وقيل لَعراب ولَبِسَ َجوْرََبيْن ِلمَ تَلَْبسُهما ؟ فقال إِذا وجدت‬
‫يَ ُ‬
‫أَزِيزا لبستهما ويومٌ أَزِيزٌ بارد وحكاه ثعلب أَرِيزٌ وأَزّ الشيءَ َيؤُزّه إِذا ضم بعضه إِل بعض أَبو‬
‫عمرو أَزّ الكتائبَ إِذا أَضاف بعضها إِل بعض قال الَخطل وَنقْضُ العُهُودِ ِبإِثْرِ العُهود َيؤُزّ‬
‫الكتائبَ حت َحمِينا الَصمعي أَزَ ْزتُ الشيءَ َأؤُزّه أَزّا إِذا ضممت بعضه إِل بعض وأَزّ الرَأةَ أَزّا‬
‫إِذا نكحها والراء أَعلى والزاي صحيحة ف الشتقاق لَن الَزّ ِشدّةُ الركة وف حديث َجمَلِ‬
‫خسَه رسولُ ال صلى ال عليه وسلم ب َقضِيب فإِذا تت له أَزِيزٌ أَي حركةٌ‬
‫جابر رضي ال عنه فَنَ َ‬
‫واهتياجٌ و ِحدّةٌ وأَزّ الناقةَ أَزّا حلبها حلبا شديدا عن ابن الَعراب وأَنشد كأَنْ ل ُيبَرّكْ بالقُنَيْنِيّ‬
‫نيبُها ول يَ ْرتَكِبْ منها ال ّزمِكّاءَ حافِلُ شديدَةُ أَزّ الخِرَْينِ كأَنا إِذا اْبَتدّها العِلْجانِ زَ ْج َلةُ قافِلِ‬
‫قال الخِرَينِ ول يقل القا ِدمَ ْينِ لَن بعض اليوان يتار آخِرَيْ ُأ ّمهِ على قا ِدمَيْها وذلك إِذا كان‬
‫ل ْثمِهما والخران َأدَقّ والزّجْ َلةُ صوت الناس شَّبهَ َحفِيفَ َشخْبِها‬
‫ضعيفا يثو عليه القادمان َ‬
‫بفيف الزّ ْج َلةِ وأَزّ الاءَ َيؤُزّه أَزّا صَّبهُ وف كلم بعض الَوائل أُ ّز ماءً ث غَلّه قال ابن سيده هذه‬
‫رواية ابن الكلب وزعم َأنّ أُزّ خَ َطأٌ وروى ا ُل َفضّلُ أَنّ ُلقْمانَ قال ِل ُلقَيْم اذهبْ َفعَشّ الِبلَ حت‬
‫شعْرَى كأَنا نارٌ وإِلّ تكن عَشّيْتَ فقد آنَيْتَ وقالَ له ُلقَ ْيمٌ‬
‫تَرَى النجمَ ِقمّ رأْسٍ وحت تَرى ال ّ‬
‫واطُْبخْ أَنت جَزُورَك فأُزّ ما ًء وغَ ّلهِ حت ترى الكَرادِيسَ كأَنا ُرؤُوس شُيوخٍ صُلْعٍ وحت ترى‬
‫اللحم يدعو غُطَيْفا وغَطَفان وإِلّ تكن أَْنضَجْتَ فقد آنَيْتَ قال يقول إِن ل ُت ْنضِجْ فقد آنيت‬
‫وأَبط ْأتَ إِذا بلغت با هذا وإِن ل تنضج وأَ َز ْزتُ ال ِقدْ َر آؤُزّها أَزّا إِذا جعت تتها الطب حت‬
‫تلتهب النار قال ابن الطَّثرِّيةِ يصف البق كأَنّ حَيْرِّيةً غَ ْيرَى مُلحَِيةً باتتْ َتؤُزّ به من َتحْتِه‬
‫ال ُقضُبا الليث الَزَزُ حسابٌ من مَجاري القمر وهو ُفضُولُ ما يدخل بي الشهور والسني أَبو‬
‫زيد ائْتَرّ الرجلُ ائتِرارا إِذا استعجل قال أَبو منصور ل أَدري أَبالزاي هو أَم بالراء‬

‫( ‪)5/307‬‬

‫( أفز ) أَبو عمرو الَفْزُ بالزاي الوثَْبةُ بالعَجَلَة والَفْرُ بالراء ال َع ْدوُ‬

‫( ‪)5/309‬‬
‫( ألز ) ابن الَعراب الَلْزُ اللزوم للشيء وقد َألَزَ به يأْلِزُ أَلْزا وأَِلزَ ف مكانه ي ْألَزُ أَلَزا مثل َأرَزَ‬
‫سَتقِر السّ ّلةُ أَن يَكُْبوَ الفرسُ فََيرَْتدّ‬
‫قال الَرّارُ الفَ ْقعَسِيّ أَِلزٌ ِإنْ خَرَجَتْ سَلّتُه َوهِلٌ َت ْمسَحُه ما يَ ْ‬
‫ذلك الرّْبوُ فيه‬

‫( ‪)5/309‬‬
‫( أوز ) ا َلوْزُ حِسابٌ من ماري القمر وهو فضول ما يدخل بي الشهور والسني ورجل ِإوَزّ‬
‫قصي غليظ والُنثى ِإوَزّةٌ وفرس ِإوَزّ مُتَل ِحكُ الَ ْلقِ شديده ِفعَلّ قال ابن سيده ول يوز أَن‬
‫يكون إِ َفعْلً لَن هذا البناء ل يئ صفة قال حكى ذلك أَبو علي وأَنشد إِن كنتَ ذا خَزّ فِإنّ‬
‫بَزّي سابِغةٌ فوقَ وَأًى ِإوَزّ وا ِلوَزّى مِشَْيةٌ فيها تَرَّقصٌ إِذا مشى مرةً على الانب الَين ومرةً‬
‫على الانب الَيسر حكاه أَبو علي وأَنشد َأمْشِي ا ِلوَزّى و َمعِي ُرمْحٌ سَلِبْ قال ويوز أَن‬
‫يكون إِ ْفعَلّى و ِفعَلّى عند أَب السن أَصح لَن هذا البناء كثي ف الشي كالَِيضّى والدّ َفقّى‬
‫الوهري ا ِلوَزّةُ وا ِلوَزّ البَطّ وقد جعوه بالواو والنون فقالوا ِإوَزّونَ‬

‫( ‪)5/309‬‬
‫( بأز ) الَبأْزُ لغة ف البازي والمع أَْبؤُزٌ وُبؤُوزٌ وبِئْزانٌ عن ابن جن وذهب إِل أَن هزته مبدلة‬
‫من أَلف لقربا منها واستمر البدل ف َأْبؤُزٍ وبِئْزانٍ كما استمرّ ف أَعياد‬

‫( ‪)5/309‬‬
‫خصَها كذلك‬
‫خسَها إِذا فقأَها وبَ َ‬
‫( بز ) التهذيب بَخَزَ عينه وبَ َ‬

‫( ‪)5/309‬‬

‫( برز ) البَرازُ بالفتح الكان الفَضاء من الَرض البعيدُ الواسعُ وإِذا خرج الِنسان إِل ذلك‬
‫الوضع قيل قد بَرَزَ يَبْ ُرزُ بُرُوزا أَي خرج إِل البَرازِ والبَرازُ بالفتح أَيضا الوضع الذي ليس به‬
‫َخمَر من شجر ول غيه وف الديث كان إِذا أَراد البَراز أَْب َعدَ الباز بالفتح اسم للفضاء‬
‫الواسع فَكََنوْا به عن قضاء الغائط كما كََنوْا عنه باللء لَنم كانوا يََتبَرّزُون ف الَمكنة الالية‬
‫من الناس قال الطاب الحدّثون يروونه بالكسر وهو خطأٌ لَنه بالكسر مصدر من الُبارَزَةِ ف‬
‫الرب وقال الوهري بلفه وهذا لفظه البِرازُ الُبارَزَةُ ف الرب والبِرازُ أَيضا كناية عن ُثفْلِ‬
‫الغذاء وهو الغائط ث قال والبَرازُ بالفتح الفضاء الواسع وتَبَرّزَ الرجلُ خرج إِل البَراز للحاجة‬
‫وقد تكرر الكسور ف الديث ومن ا َلفْتُوحِ حديث عليّ كرم ال وجهه أَن رسول ال صلى ال‬
‫ضأُ وبَرَزَ إِليه‬
‫عليه وسلم رأَى رجلً يغتسل بالبَرازِ يريد الوضع النكشف بغي سُتْ َرةٍ والَ ْبرَزُ ا ُلَتوَ ّ‬
‫وأَبْرَزَهُ غيه وأَبْرَزَ الكتابَ أَخرجه فهو مَبْرُوزٌ وأَْبرَزَهُ نَشَرَه فهو مُبْرَزٌ ومَبْرُوزٌ شاذ على غي‬
‫قياس جاء على حذف الزائد قال لبيد َأوْ ُمذْهَبٌ َجدَدٌ على أَلوا ِحهِ أَلنّا ِطقُ الَبْرُوزُ وا َلخْتُومُ قال‬
‫ابن جن أَراد ا َلبْرُوزَ به ث حذف حرف الر فارتفع الضمي واستتر ف اسم الفعول به وعليه‬
‫قول الخر إِل غيِ َموْثُوقٍ من الَرض َي ْذهَبُ أَراد موثوق به وأَنشد بعضهم الُبْرَزُ على احتمال‬
‫ختُومُ مزاحف فغيه الرواة‬
‫الَزْلِ ف متفاعلن قال أَبو حات ف قول لبيد إِنا هو أَلنّاطقُ الُ ْبرَزُ والَ ْ‬
‫فرارا من الزحاف الصحاح أَلناطق بقطع الَلف وإِن كان وصلً قال وذلك جائز ف ابتداء‬
‫الَنصاف لَن التقدير الوقف على النصف من الصدر قل وأَنكر أَبو حات البوز قال ولعله‬
‫الَزْبُورُ وهو الكتوب وقال لبيد أَيضا ف كلمة له أُخرى كما لحَ عُنْوانُ مَبْرُوزَةٍ يَلُوحُ مع‬
‫الكَفّ عُنْوانُها قال فهذا يدل على أَنه لغته قال والرواة كلهم على هذا قال فل معن لِنكار من‬
‫أَنكره وقد أَعطوه كتابا مَبْرُوزا وهو النشور قال الفراء وإِنا أَجازوا البوز وهو من أَبرزت‬
‫لَن يبز لفظه واحد من الفعلي وكلّ ما ظهر بعد خفاء فقد َبرَزَ وبَرّزَ الرجلُ فاق على أصحابه‬
‫وكذلك الفرس إِذا َسَبقَ وبارَزَ القِ ْرنَ مُبارَزَةً وبِرازا َبرَزَ إِليه وها َيتَبارَزانِ وامرأَة بَرْ َزةٌ بارِزَةُ‬
‫الَحا ِسنِ قال ابن الَعراب قال الزبيي البَ ْرزَة من النساء الت ليست بالُتَزايِ َلةِ الت تُزاِيلُك‬
‫بوجهها تستره عنك وَتنْكَبّ إِل الَرض والُخْ َر ّمقَةُ الت ل تتكلم إِن ُك ّلمَتْ وقيل امرأَة بَرْزَةٌ‬
‫مُتَجاّلةٌ تَ ْبرُزُ للقوم يلسون إِليها ويتحدّثون عنها وف حديث أُم َمعَْبدٍ وكانت امرأَةً َبرْزَةً تَخَْتبِئُ‬
‫ِبفِناءِ قُبّتِها أَبو عبيدة البَرْ َزةُ من النساءِ الليلة الت تظهر للناس ويلس إِليها القوم وامرأَة َبرْزَة‬
‫ب وهي مع‬
‫موثوق برأْيها وعفافها ويقال امرأَة َبرْزَة إِذا كانت كَ ْه َلةً ل تتجب احتجابَ الشّوا ّ‬
‫ذلك عفيفة عاقلة تلس للناس وتدّثهم من البُرو ِز وهو الظهور والروج ورجلٌ بَرْزٌ ظاهر‬
‫اللقِ َعفِيفٌ قال العجاج بَرْزٌ وذو ال َعفَافَةِ البَرْزِيّ وقال غيه بَرْزٌ أَراد أَنه متكشف الشأْن‬
‫ظاهر ورجل َبرْزٌ وامرأَة بَرْزَةٌ يوصفان بالَهارَة والعقل وأَما قول جرير خَلّ الطّرِيقَ لن يَ ْبنِي‬
‫جإٍ التّ ْيمِيّ ورجل بَرْزٌ وبَرْزِيّ‬
‫الَنارَ به وابْرُزْ ببَرْ َزةَ حيثُ اضْطَرّكَ ال َقدَرُ فهو اسم أُم عمر بن لَ َ‬

‫مَوثوق بفضله ورأْيه وقد بَرُزَ بَرازَةً وَبرّزَ الفرسُ على اليل سَبَقها وقيل كلّ سابق مُبَرّزٌ وبَرّزَه‬
‫فرسُه َنجّاه قال رؤْبة لو ل يُبَرّزْهُ جَوادٌ مِرْأَسُ وإِذا تسابقت اليل قيل لسابقها قد بَرّزَ عليها‬
‫وإِذا قيل َبرَزَ مففٌ فمعناه ظهر بعد الفاء وإِنا قيل ف الّتغَوّطِ تَبَرّزَ فلن كناية أَي خرج إِل‬
‫بَرازٍ من الَرض للحاجة والُبارَ َزةُ ف الرب والبِرازُ من هذا أُخذ وقد تَبارَزَ القِرْنانِ وأَبْرَزَ‬
‫الرجلُ إِذا عزم على السفر وبَرَزَ إِذا ظهر بعد خُمول وبَرَزَ إِذا خرج إِل البازِ وهو الغائط‬
‫وقوله تعال وتَرى الَرضَ بارِزَةً أَي ظاهرة بل جبل ول تَلّ ول رمل و َذهَبٌ إِبْرِيزٌ خالص عرب‬
‫قال ابن جن هو إِ ْفعِيلٌ من بَرَزَ وف الديث ومنه ما يَخْ ُرجُ كالذهب ا ِلبْرِيزِ أَي الالص وهو‬
‫للْيُ الصاف من الذهب وقد َأبْرَزَ‬
‫الِبْرِ ِزيّ أَيضا والمزة والياء زائدتان ابن الَعراب الِبْريزُ ا َ‬
‫شوُها َرضِيعُ الّندَى‬
‫الرجلُ إِذا اتذ الِْبرِيزَ وهو الِْبرِزِيّ قال النابغة مُزَيَّنةٌ بالِبْرِزِيّ وج ْ‬
‫ج ّربُ‬
‫لوَاضِنِ وروى أَبو أُمامة عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال ِإنّ ال لَيُ َ‬
‫والُرْشِفاتِ ا َ‬
‫ج ّربُ أَحدُكم ذهبَه بالنار فمنه ما يرج كالذهب الِْبرِيزِ فذلك الذي ناه‬
‫أَحدَكم بالبلءِ كما يُ َ‬
‫ال من السيّئات ومنهم من يرج من الذهب دون ذلك وهو الذي يشك بعض الناس ومنهم‬
‫من يرج كالذهب الَسود وذلك الذي أُفْتِن قال شر ا ِلبْرِيزُ من الذهب الالص وهو الِبْرِزيّ‬
‫جدُ النهاية لبن الَثي ف حديث أَب هريرة رضي ال عنه ل تقوم الساعة حت‬
‫سَ‬
‫والعِقْيانُ والعَ ْ‬
‫شعَرَ وهم البازَرُ قيل بازَرُ ناحية قريبة من كِرْمانَ با جبال وف بعض‬
‫تقاتلوا قوما يَنَْتعِلُونَ ال ّ‬
‫الروايات هم الَكراد فإِن كان من هذا فكأَنه أَراد أَهل البازر أَو يكون ُسمّوا باسم بلدهم قال‬
‫هكذا أَخرجه أَبو موسى ف حرف الباء والزاي من كتابه وشَرَحَه قال والذي رويناه ف كتاب‬
‫البخاري عن أَب هريرة رضي ال عنه سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول بي يدي‬
‫الساعة تُقاِتلُون قوما نعالم الشعر وهو هذا البازر وقال سفيانُ مَرّةً هم أَهلُ البارِز يعن بأَهل‬
‫البارز أَهل فارس هكذا هو بلغتهم وهكذا جاءَ ف لفظ الديث كأَنه أَبدل السي زايا فيكون‬
‫من باب الباء والراء وهو هذا الباب ل من باب الباء والزاي قال وقد اختلف ف فتح الراء‬
‫وكسرها وكذلك اختلف مع تقدي الزاي وقد ذكر أَيضا ف موضعه متقدما وال أَعلم‬

‫( ‪)5/309‬‬
‫( برغز ) البَ ْرغَزُ والبُ ْرغُزُ ولد البقرة وقيل البقرة الوحشية والُنثى بَ ْر َغزَةٌ قال الشاعر كأَطُومٍ‬
‫َف َقدَتْ ُب ْرغُزَها َأ ْعقَبَتْها الغُبْسُ منه َع َدمَا غَفَلَتْ ث أَتَتْ تَرْقُُبهُ فإِذا هي بعِظامٍ و َدمَا قال الَطُوم‬
‫ههنا البقرة الوحشية والَصل ف الَطُوم أَنا سكة غليظة اللد تكون ف البحر شبه البقرة با‬
‫والغُبْسُ الذئاب الواحد َأغْبَسُ وقوله بعظام ودما أَراد ودم ث ردّ إِليه لمه ف الشعر ضرورة‬
‫وهو الياء فتحركت وانفتح ما قبلها فانقلبت َألِفا وصار السم مقصورا قال ابن بري وعلى‬

‫هذا قول الخر فَ َلسْنا على الَعقابِ َت ْدمَى كُلُومُنا ولكن على أَعقابنا َيقْطُرُ الدّما والدما ف‬
‫موضع رفع بيقطر وهو اسم مقصور وقال ابن الَعراب الُب ْرغُزُ هو ولدُ البقرة إِذا مشى مع أُمه‬
‫قال النابغة يصف نساء سُبِيَ وَيضْرِْبنَ بالَْيدِي وراءَ بَرَاغِزٍ ِحسَانِ الوجُوه كالظّباءِ العواقد أَراد‬
‫بالباغِز أَول َدهُنّ الواحد بَ ْر َغزٌ ابن الَعراب يقال لولد بقر الوحش بَ ْرغَزٌ و ُجؤْذَرٌ‬

‫( ‪)5/311‬‬
‫( بزز ) البَزّ الثياب وقيل ضرب من الثياب وقيل البَزّ من الثياب أَمتعة البَزّاز وقيل البَزّ متاع‬
‫صخْرٍ لَزّا والبّزّازُ بائع البَزّ وحِرْفَُتهُ‬
‫البيت من الثياب خاصة قال أَحسَن بيتٍ َأهَرا وبَزّا كأَنا ُلزّ ب َ‬
‫الِبزَازَةُ وقوله أَنشده ابن الَعراب َشمْطاءُ أَعلى بَزّها مُ َط ّرحُ يعن أَنا سنت فسقط وَبَرُها وذلك‬
‫سةُ وف حديث عمر رضي ال عنه لا‬
‫لَن الوبر لا كالثياب والِبزّة بالكسر اليئة والشّارةُ واللّبْ َ‬
‫دنا من الشام ولقيه الناس قال لَ ْس َلمَ إِنم ل يروا على صاحبك بِزّةَ قوم غضب ال عليهم البِزّةُ‬
‫اليئة كأَنه أَراد هيئة العجم والبَزّ والبِزّةُ السلح يدخل فيه الدّرْعُ وا ِل ْغفَرُ والسيف قال الشاعر‬
‫ول بِكَهامٍ َبزّهُ عن َع ُدوّهِ إِذا ُهوَ لقَى حاسِرا أَو مُقَنّعا فهذا يدل على أَنه السيف أَبو عمرو‬
‫الَبزَرُ السلح التامّ قال الذل َفوَيْلُ مّ بَزّ َجرّ َشعْلٌ على الَصى ووُقّرَ َبزّ ما هُنالك ضائعُ الوَقْرُ‬
‫صدِعَ وفُلّلَ وصارت فيه وَقَراتٌ و َشعْلٌ َلقَبُ تأَبّطَ شَرّا وكان أَسَرَ َقيْسَ بن‬
‫الصدعُ وُقّرَ بَزّ أَي ُ‬
‫عَيْزَارَة الذلّ قائلَ هذا الشعر فسلبه سلحه ودرعه وكان تأَبط شرّا قصيا فلما لبس درع‬
‫قيس طالت عليه فسحبها على الصى وكذلك سيفه لا تقلده طال عليه فسبحه فوقره لَنه‬
‫ضمّنْتُ بَزّي من العِقْبَانِ خائَِتةً‬
‫كان قصيا فهذا يعن السلح كله وقال الشاعر كأَنّي إِذْ َغ َدوْا َ‬
‫ب ومنه قولم ف الثل من عَزّ بَزّ معناه من‬
‫طَلُوبا أَي سلحي والِبزّيزَى السلح والبَزّ السّلْ ُ‬
‫لصّيصَى وهو السّلْبُ واْبتَزَ ْزتُ الشيءَ ا ْستَلَ ْبتُه وَبزّهُ يَبُزّهُ بَزّا‬
‫غَلَبَ َسلَبَ والسم البِزّيزَى كا ِ‬
‫غلبه وغصبه وبَزّ الشيءَ يَبُزّ بَزّا انتزعه وبَزّهُ ثياَبهُ َبزّا وبَزّه حََبسَه وحكي عن الكسائي لن‬
‫يأْخذه أَبدا بَزّةً من أَي قَسْرا وابْتَزّهُ ثيابَه سَلَبهُ إِياها وف حديث أَب عبيدة إِنه سيكون نُبوّةٌ‬
‫ورحةٌ ث كذا وكذا ث يكون ِبزّيزَى وأَخْذ أَموال بغي حق البِزّيزَى بكسر الباء وتشديد الزاي‬
‫الُول والقصر السّلْبُ والّتغَلّبُ ورواه بعضهم بَزْبَ ِزيّا قال الَ َروِيّ عرضته على الَزهري فقال‬
‫هذا ل شيء قال وقال الطاب إِن كان مفوظا فهو من البَزْبَزة الِسراع ف السي يريد به‬
‫عَسْفَ الوُلةِ وإِسراعَهم إِل الظلم فمن الَول الديث فََيبْتَزّ ثياب ومتاعي أَي ُيجَرّدُن منها‬
‫ويغلبن عليها ومن الثان الديث الخر‬
‫جدْ‬
‫من أَخرج ضيفه ‪ ...‬قوله « من أخرج ضيفه » كذا بالصل والنهاية فلم َي ِ‬
‫إِلّ بَزْبَ ِزيّا فيدّها قال هكذا جاء ف مسند أحد بن حنبل رحه ال ويقال اْبتَزّ الرجلُ جاريَتهُ من‬

‫ثيابا إِذا جَرّدَها ومنه قول امرئ القيس إِذا ما الضّجِيعُ اْبتَزّها من ثيابا تَميلُ عليه َهوْنَةً غيَ‬
‫شمّ عِ ْطفِي‬
‫مِتْفا ِل وقول خالد بن زهي الذل يا َق ْومُ ما ل وأَبا ذؤيبِ كنتُ إِذا َأَتوُْتهُ من غَيْبِ يَ ُ‬
‫جذِبُه إِليه وغلم بُ ْزبُزٌ خفيف ف السفر عن ثعلب ابن الَعراب‬
‫ويَبُزّ َثوْب كأَنن أَرَبُْتهُ ِبرَيبِ أَي َي ْ‬
‫الُبزْبُزُ الغلم الفيفُ الرّوحِ وبَزَْبزَ الرج ُل وعَّبدَ إِذا انزم وفَرّ والَبزْبازُ والبُزاِبزُ السريعُ ف السي‬
‫حطَحَ البَزاِبزَا قال ابن سيده كذا أَنشده ابن‬
‫سبِنّي يا ُأمَ ْيمُ عاجِزَا إِذا السّفارُ طَ ْ‬
‫قال ل َتحْ ِ‬
‫شدّة ف السوق ونوه وقيل كثرة الركة‬
‫الَعراب بفتح الباء على أَنه جع بَزْبازٍ والبَ ْزبَزَةُ ال ّ‬
‫والضطراب وقال الشاعر ث ا ْعتَلها فَزَحا وارَْتهَزَا وساقَها َثمّ سِياقا بَ ْزبَزَا والبَزَْبزَ ُة معالة‬
‫الشيء وإِصلحه يقال للشيء الذي أُجيد صنعته قد بَزْبَ ْزتُه وأَنشد وما َيسَْتوِي هِلْباجَةٌ مُتََنفّخٌ‬
‫وذو شُطَبٍ قد بَ ْزبَزَتْه البَزاِبزُ أَراد ما يستوي رجل ثقيل ضخم كأَنه لب خاثر ورجل خفيف‬
‫ماض ف الُمور كأَنه سيف ذو شطب قد سوّاه وصقله الصانع والبُزَابِزُ الشديد من الرجال إِذا‬
‫ل يكن شجاعا ورجل َبزْبَزٌ وبُزَاِبزٌ للقوي الشديد من الرجال وإِن ل يكن شجاعا وف حديث‬
‫عن ا َلعْشَى أَنه َتعَرّى بإِزا ِء قوم و َسمّى فَرْجَه البَزْبازَ ورَجَزَ بِ ِهمْ قال إِيها خُثَ ْيمُ حَرّك البَزْبازا ِإنّ‬
‫لنا مالِسا كِنازَا أَبو عمرو الَبزْبازُ َقصََبةٌ من حديد َع َلمُ فَم ال ِكيِ يَ ْنفُخُ النارَ وأَنشد الرجز إِيها‬
‫خثيم حرك البزبازا وبَ ْزبَزُوا الرجلَ َتعَْتعُوه عن ابن الَعراب وبَزْبَزَ الشيء رمى به ول يردّه‬

‫( ‪)5/311‬‬
‫( بغز ) الَبغْزُ الضرب بالرّجل أَو العصا والباغِزُ القيم على الفجور وقيل هو منه قال ابن دريد‬
‫ول أَحقّه والَبغْزُ النّشاطُ ف الِبل خاصة والباغِزُ مثل ذلك اسم كالكاهِلِ قال ابن مقبل‬
‫واسْتَحْمل السّيْرَ مِنّي عِ ْرمِسا أُجُدا تَخالُ باغِزَها باللّيْلِ مَجْنُونا قال الَزهري جعل الليث الَبغْزَ‬
‫ضَرْبا بالرّجْلِ وحَثّا وكأَنه جعل الباغِزَ الراكبَ الذي يَر ُكضُها بِرِجْلهِ وقال غيه َبغَ َزتِ الناقةُ‬
‫إِذا ضربتْ برجلها الَرضَ ف سيها نشاطا وقال أَبو عمرو ف قوله تال باغزها أَي نشاطها‬
‫وقد َبغَزها باغِزُها أَي حَرّكها مرّكها من النشاط وقال بعض العرب ربا ركبت النا َقةَ الوادَ‬
‫حمَتْ ب َفلْيا ما أَ ُكفّها فيقال لا باغِزٌ من النشاط‬
‫فََبغَزَها باغِزُها فتجري شوطا وقد َتقَ ّ‬
‫والباغِزِّيةُ ضرب من الثياب قال أَبو عمرو الباغِزية ثياب ول يزد على هذا قال الَزهري ول‬
‫أَدري أَي جنس هي من الثياب‬

‫( ‪)5/313‬‬
‫لصَ‬
‫( بلز ) بَلَزَ الرجلُ فَرّ كَبَ َ‬

‫( ‪)5/313‬‬
‫( بلز ) امرأَة ِبلِزٌ وبِلِزّ ضخمة مكتنة الوهري امرأَة بِ ِلزٌ على ِفعِلٍ بكسر الفاء والعي أَي‬
‫ضخمة قال ثعلب ل يأْت من الصفات على ِفعِلٍ إِلّ حرفان امرأَة ِبلِزٌ وأَتان ِإِبدٌ و َجمَل بَ َلنْزى‬
‫غليظ شديد أَبو عمرو امرأَة ِبلِ ٌز خفيفة قال والبِ ِلزُ الرجل القصي الفراء من أَساء الشيطان‬
‫الَبلَزُ والَلَزُ والانُ‬

‫( ‪)5/313‬‬
‫( بلن ) التهذيب ف الرباعي عن ابن الَعراب جل َجلَنْزَى وبَلَنْزَى إِذا كان غليظا شديدا‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫( بز ) بَهَزَهُ عَنّي َيبْهَزُه بَهْزا دفعه دفعا عنيفا ونَحّاه وبَهَزْتُه عن والبَ ْهزُ الضّ ْربُ والدفع ف‬
‫خفِقَ بالنّعالِ وُبهِزَ بالَْيدِي‬
‫الصدر بالرجل واليد أَو بكلتا اليدين وف الديث أَنه أُتِيَ بشاربٍ َف ُ‬
‫الَبهْزُ الدفع العنيف قال ابن الَعراب هو البَهْزُ واللّهْزُ وََبهَزَهُ وَلهَزَه إِذا دفعه والبَهْزُ الضّ ْربُ‬
‫لضَرّ صَكّي حِجاجَيْ رأْسِه وبَهْزي ورجل مِبْهَزٌ مِ ْفعَلٌ من‬
‫بالِرْ َفقِ قال رؤبة َدعْن فقد ُيقْرَعُ ل َ‬
‫ذلك عن ابن الَعراب وأَنشد أَنا طَلِيقُ الِ وابنِ هُ ْرمُزِ َأْن َقذَن من صاحِبٍ مُشَرّزِ شَكْسٍ على‬
‫جزِ مِثَلّ َيصْ َرعُه ورواه ثعلب مِثَلّ َيثُلّهُم يُ ْهلِكُهُم‬
‫ا َلهْلِ مِتَلّ مِبْهَزِ إِن قام َنحْوي بال َعصَا ل ُتحْ َ‬
‫والُشارَزَةُ الُشارّة بي الناس وبَهْزُ بن حَكيم بن معاوية بن َح ْيدَةَ القُشَيْرِيّ صَحِبَ َجدّهُ النبّ‬
‫صلى ال عليه وسلم وبَهْزٌ من اساء العرب وبَهْزٌ حَيّ من بن سُ َل ْيمٍ قال الشاعر كانتْ أَرِبَّت ُهمْ‬
‫لوَارِ وكانوا مَعْشرا ُغدُرا‬
‫بَهْزٌ وغَ ّر ُهمُ َع ْقدُ ا ِ‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫( بوز ) التهذيب ف الرباعي البَهاوِيزُ من النوق والنخيل الِسَامُ الصّفايا الواحدة بَهْوازَةٌ قال‬
‫الَزهري أَظنه تصحيفا وهي البَهازِيرُ وقد تقدم أَن البهازِرَ من النخل والِبل العظام وال تعال‬
‫أَعلم بوز البَازُ لغة ف البازي قال الشاعر كأَنه بازُ دَ ْجنٍ َفوْقَ مَرْقَبَة َجلّى القَطا وَسْطَ قاعٍ‬
‫َسمْ َلقٍ سَ َلقِ والمع َأبْوازٌ وبيزانٌ وجع البازي بُزاةٌ وكان بعضهم يهمز الباز قال ابن جن هو‬
‫ق صبا‬
‫ما هز من اللفات الت ل حظ لا ف المز كقول الخر يا دارَ َس ْلمَى بدكادِيكِ البُ َر ْ‬

‫فقد هَيّجْتِ َشوْقَ الشْتأَقْ وبازَ يَبُوزُ إِذا زال من مكان إِل مكان آمنا أَبو عمرو الَبوْزُ ال ّزوَلنُ‬
‫من موضع إِل موضع‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫( بوز ) البَازُ لغة ف البازي قال الشاعر كأَنه بازُ دَ ْجنٍ َفوْقَ مَرْقَبَة جَلّى القَطا وَسْطَ قاعٍ َسمْ َلقٍ‬
‫سَ َلقِ والمع أَبْوازٌ وبيزانٌ وجع البازي بُزاةٌ وكان بعضهم يهمز الباز قال ابن جن هو ما هز‬
‫ق صبا فقد‬
‫من اللفات الت ل حظ لا ف المز كقول الخر يا دارَ سَ ْلمَى بدكادِيكِ البُ َر ْ‬
‫هَيّجْتِ َش ْوقَ الشْتأَقْ وبازَ يَبُوزُ إِذا زال من مكان إِل مكان آمنا أَبو عمرو الَبوْزُ ال ّزوَلنُ من‬
‫موضع إِل موضع‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫( بيز ) بازَ عنه يَبيزُ بَيْزا وبُيُوزا حادَ عن ابن الَعراب وأَنشد كأَنا ما حَجَرٌ مَكْزُوزُ لُزّ إِل آخر‬
‫ما يَبيزُ أَراد كأَنا حجر وما زائدة وال أَعلم‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫( تبز ) التهذيب ف الرباعي تِ ْبرِزُ موضع‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫( ترز ) التّارِزُ اليابس الذي ل رُوحَ فيه تَرِزَ تَرْزا وُترُوزا وَترِزَ ماتَ وَيبِسَ قال أَبو ذؤيب فَكَبا‬
‫لبْتِ إِلّ أَنه هو أَْبرَعُ وَترَزَ الاءُ إِذا َج َمدَ قال أَبو منصور ومنهم من أَجاز‬
‫كما يَكْبُو فَنِيقٌ تارِزُ با َ‬
‫تَرَزَ بالفتح إِذا هَ َلكَ وتَرَزَ اللحمُ صَلُبَ وكلّ قويّ صُلْب تارِزٌ وَأتْرَ َزتِ الرأَة عجينها وأَتْرَزَ‬
‫لرْيُ لم الدابة صَلَّبهُ وأَصله من التّارِزِ اليابس الذي‬
‫ال َع ْدوُ لمَ الفَرسِ أَيَْبسَه ابن سيده وأَتْرَزَ ا َ‬
‫حمَها ُك َميْتٍ كأَنا هِراوَةُ مِنْوالِ ث كثر‬
‫ل رُوحَ فيه قال امرؤ القيس ِبعِجْلِ َزةٍ قد أَتْرَزَ الَرْيُ َل ْ‬
‫ذلك ف كلمهم حت َسمّوا الوتَ تارِزا قال الشماخ كأَنّ الذي يَرْمي من الوت تا ِرزٌ وف‬
‫حديث ماهد ل تقوم الساعة حت يَكُْثرَ التّرازُ هو بالضم والكسر موت الفجأَة وأَصله من تَرَزَ‬

‫الشيءُ إِذا َيبِسَ و ُسمّيَ ا َليّتُ تارزا لَنه يابِسٌ وف حديث الَنصاري الذي كان َيسْتَقي لَِيهُودِيّ‬
‫ش َفةً يابسةً‬
‫كلّ دلو بتمرة واشترط أَن ل يأْخذ ترةً تارِ َزةً أَي حَ َ‬

‫( ‪)5/314‬‬
‫سفُلُ وقيل هو القوي الشديد‬
‫( ترمز ) التّرامِزُ من الِبل الذي إِذا َمضَغَ رأَيتَ دماغه يَرَْتفِعُ وَي ْ‬
‫قال ابن جن ذهب أَبو بكر إِل أَن التاء فيها زائدة ول وجه لذلك لَنا ف موضع عي عذافر‬
‫فهذا يقضي بكونا أَصلً وليس معن اشتقاق فيقطع بزيادتا أَنشد أَبو زيد إِذا أَرَ ْدتَ َطلَبَ‬
‫الَفاوِزِ فا ْع ِمدْ لكُلّ بازِلٍ تُرامِزِ وقال أَبو عمرو َجمَلٌ تُرامِزُ إِذا أَ َسنّ فترى هامته تَ َرمّزُ إِذا‬
‫اعتلف وارَْت َمزَ رأْسُه إِذا ترك قال أَبو النجم ُشمّ الذّرَى مُرَْتمِزاتُ الام‬

‫( ‪)5/315‬‬
‫ل ُلقُ كالتّوسِ والتّوزُ الَصل والَْتوَزُ الكري الَصل والتّوزُ أَيضا شجر‬
‫( توز ) التّوزُ الطبيعة وا ُ‬
‫وتُوزُ موضع بي مكة والكوفة قال َب ْينَ َسمِياءَ وبَ ْينَ تُوزِ‬

‫( ‪)5/315‬‬
‫( تيز ) التّيّاز الرجل ا ُللَزّزُ الفاصل الذي يََتتَيّزُ ف مِشْيَتِه لَنه َيَتقَلّعُ من الَرض َتقَلّعا وأَنشد‬
‫تَيّازَةٌ ف مَشْيِها قُناخِرَهْ الفراء رجل تَيّازٌ كثيُ ال َعضَ ِل وهو اللحم وتازَ يَتُوزُ َتوْزا ويَتِيزُ تَيْزا إِذا‬
‫سنٍ فَتازَ َخصِيلُها قال فمن جعل تازَ من يَتِيزُ جعل التّيّازَ َفعّالً ومن‬
‫سوّى على ُغ ْ‬
‫غَلُظَ وأَنشد تُ َ‬
‫جعله من َيتُوزُ جعله َفيْعالً كالقَيّام والدّيّار من قامَ ودَارَ وقوله تازَ َخصِيلُها أَي غَلُظَ وتازَ‬
‫السهم ف ال ّرمِّيةِ أَي اهتزّ فيها وتَتَيّزَ ف مشْيَتِه َتقَلّعَ والتّيّازُ من الرجال القصي الغليظ الُ َلزّزُ‬
‫ل ْلقِ الشديدُ ال َعضَلِ مع كثرة لم فيها ويقال للرجل إِذا كان فيه غلظ وشدة َتيّازٌ قال‬
‫اَ‬
‫القَطَامِيّ يصف بَكْرَةً اقَْتضََبهَا وقد أَحسن القيام عليها إِل أَن قويت وسِنت وصارت بيث ل‬
‫يقدر على ركوبا لقوّتا وعزة نفسها فلما َأنْ جَرَى ِس َمنٌ عليها كما بَطّنْتَ بال َفدَنِ السّيَاعا‬
‫َأمَ ْرتُ با الرّجالَ لَيأْ ُخذُوها ونن ن ُظنّ أَن ل ُتسْتَطاعا إِذا التّيّازُ ذو ال َعضَلتِ قلنا إِليكَ إِليكَ‬
‫ضاقَ با ذِراعا قال ابن بري هكذا أَنشده الوهري وغيه إِليك إِليك وفسر ف شعره أَن إِليك‬
‫بعن خذها لتركبها وتَرُوضَها قال وهذا فيه إِشكال لَن سيبويه وجيع البصريي ذهبوا إِل أَن‬
‫إِليك بعن تََنحّ وأَنا غي متعدية إِل مفعول وعلى ما فسروه ف البيت يقضي أَنا متعدية لَنم‬

‫جعلوها بعن خذها قال ورواه أَبو عمرو الشّيْبانِيّ َلدَْيكَ َلدَْيكَ عوضا من إِليك إِليك قال‬
‫وهذا أَشبه بكلم العرب وقول النحويي لَن لديك بعن عندك وعندك ف الِغراء تكون‬
‫متعدية كقولك عِ ْندَكَ زيدا أَي خذ زيدا من عندك وقد تكون أَيضا غي متعدية بعن َتأَخّرْ‬
‫فتكون خلف فَ ْر َطكَ الت بعن َت َق ّدمْ فعلى هذا يصح أَن تقول لديك زيدا بعن خذه وقوله ذو‬
‫العضلت أَي ذو اللحمات الغليظة الشديدة وكل لمة غليظة شديدة ف ساق أَو غيه فهي‬
‫َعضَ َلةٌ وإِذا ف البيت داخلة على جلة ابتدائية لَن التياز مبتدأٌ وقلنا خبه والعائد مذوف‬
‫تقديره قلنا له وضاق با ذراعا جواب إِذا قال ومثله قول الخر وهَلّ َأ َعدّون لِثْلي تَفا َقدُوا إِذا‬
‫ب وقوله كما بطّنت بالفدن السياعا قال الفدن ال َقصْرُ والسياع‬
‫صمُ أَبْزَى مائِلُ الرأْسِ أَنكَ ُ‬
‫ل ْ‬
‫اَ‬
‫الطي قال وهذا من القلوب أَراد كما ُيطَّينُ بالسّياعِ ال َفدَنُ قال ومثله قول ُخفَاف بنِ ُندَْبةَ‬
‫سحْتُ باللّثََت ْينِ َعصْفَ الِْث ِمدِ وعصف الِث غباره تقديره‬
‫ج ِدّيةٍ ومَ َ‬
‫كَنَواحِ رِيشِ حَما َمةٍ نَ ْ‬
‫ومسحت بعصف الِثد اللثتي قال ومثله لعروة بن الورد َفدَيْتُ بنفْسِه َنفْسي ومال وما آلُوكَ‬
‫سحُوا‬
‫إِل ما أُطِيقُ أَي فديت بنفسي ومال نفسه قال وقد حل بعضهم قوله سبحانه وتعال وامْ َ‬
‫برؤُوسكم على القلب لَنه قدّر ف الية مفعولً مذوفا تقديره وامسحوا برؤُوسكم الاء‬
‫والتقدير عنده وامسحوا بالاءِ رؤُوسكم فيكون مقلوبا ول يعل الباء زائدة كما يذهب إِليه‬
‫الَكثر‬

‫( ‪)5/315‬‬
‫سقِي ال ِعدَى‬
‫صصُ ف الصدر وقيل هو ال َغصَصُ بالاء قال رؤبة يَ ْ‬
‫لأْزُ بالتسكي ال َغ َ‬
‫( جأز ) ا َ‬
‫جأَزُ َجأَزا إِذا َغصّ به‬
‫صصِ لَنه ثابت ف حلوقهم وجَئِزَ بالاء يَ ْ‬
‫غَيْظا َطوِيلَ الأْزِ أَي طويل ال َغ َ‬
‫فهو جَئزٌ وجَئِيزٌ على ما يطرد عليه هذا النحو ف لغة قوم‬

‫( ‪)5/316‬‬
‫لبْزُ من الرجال الكَزّ الغليظ والِ ْبزُ بالكسر اللئيم البخيل وقيل الضعيف وقد ذكره‬
‫( جبز ) ا ِ‬
‫رؤبة ف قصيدته الزائية و ُكرّزٍ َيمْشي َبطِيَ الكُرْزِ أَجْرَدَ أَو َج ْعدَ الَيدَْينِ جِبْزِ والَبِيز الُبْزُ‬
‫اليلبس وجاء ببزته جَبِيزا أَي َفطِيا وأَكلت خبزا جَبِيزا أَي يابسا قَفارا وجَبَزَ له من ماله جَبْ َزةً‬
‫قطع له منه قطعة عن ابن الَعراب‬

‫( ‪)5/316‬‬

‫( جرز ) جَ َرزَ َيجْرُزُ َجرْزا أَكل أَكلً وَحِيّا والَرُوزُ ا َلكُولُ وقيل السريع الَكل وإِن كان قسا‬
‫( * كذا بالصل مع بياض )‬
‫وكذلك هو من الِبل والُنثى جَرُوزٌ أَيضا وقد َجرُزَ جَرَازَ ًة ويقال امرأَة جَرُوزٌ إِذا كانت أَكولً‬
‫لرُوزُ الذي‬
‫الَصمعي ناقة جَرُوزٌ إِذا كانت أَكولً تأْكل شيء وإِنسان جَرُوزٌ إِذا كان أَكولً وا َ‬
‫إِذا أَكل ل يترك على الائدة شيئا وكذلك الرأَة ويقال للناقة إِنا لُرازُ الشجر تأْكله وتكسره‬
‫جرُوزَةٌ وجُرُزٌ وجُرْزٌ وجَزْرٌ ل تنبت كأَنا تأْكل النبت أَكلً وقيل هي الت قد أُكل‬
‫وأَرض مَ ْ‬
‫نباتا وقيل هي الَرض الت ل يصبها مطر قال ُتسَرّ أَن تَ ْلقَى البِلدَ ِفلّ مَجْرُوزَةً نَفاسَةً وعلّ‬
‫والمع أَجْرازٌ وربا قالوا أَرض أَجْرازٌ وجَرِ َزتْ جَرَزا وأَجْرَ َزتْ صارت جُرُزا قال ال تعال‬
‫َأوََلمْ َي َروْا َأنّا نَسوقُ الاءَ إِل الَرضِ الُرُزِ قال الفراء الُرُزُ أَن تكون الَرضُ ل نبات فيها يقال‬
‫قد جُرِ َزتِ الَرضُ فهي مَجْرُوزَةٌ َجرَزَها الَرادُ والشّاءُ والِبل ونو ذلك ويقال أَرض جُرُزٌ‬
‫سيُ إِذ أَتَى على أَرضٍ‬
‫وأَ َرضُونَ أَجْرازٌ وف الديث أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم بَيْنا هو َي ِ‬
‫ج ِدَبةٍ مثل الَّيمِ الت ل نبات با وف حديث الجاج و َذكَرَ الَرضَ ث قال َلتُو َجدَنّ جُرُزا‬
‫جُرُزٍ مُ ْ‬
‫ج ِدَبةُ قال الراجز قد‬
‫ل يبقى عليها من اليوان أَحد وسََنةٌ جُرُزٌ إِذا كانت َجدَْبةً والُرُزُ السنة الُ ْ‬
‫جَرَفَتْ ُهنّ السّنُون الَجْرازْ وقد أَبو إِسحق يوز الَرْزُ والَرَزُ كل ذلك قد حكي قال وجاء ف‬
‫لرَزُ‬
‫لرْزُ فهو تفيف الُرُزِ ومن قال الَرْزُ وا َ‬
‫تفسي الَرض الُ ُرزِ أَنا أَرض اليمن فمن قال ا ُ‬
‫فهما لغتان ويوز أَن يكون جَرْزٌ مصدرا وصف به كأَنا أَرض ذات جَرْزٍ أَي ذات أَكل للنبات‬
‫وأَجْرَزَ القو ُم وقعوا ف أَرض جُرُز الوهري أَرض جُرُزٌ ل نبات با كأَنه انقطع عنها أَو انقطع‬
‫س ٍر وعُسُرٍ وجَرْزٌ وجَرَزٌ مثل نَهْرٍ ونَهَرٍ وجع‬
‫عنها الطر وفيها أَربع لغات جُرْزٌ وجُرُزٌ مثل عُ ْ‬
‫حرٍ وجِحَرةٍ وجع الَرَزِ أَجْرازٌ مثل سبب وأَسباب تقول منه أَجْرَزَ القومُ‬
‫الُ ْرزِ جِرَزَةٌ مثل جُ ْ‬
‫حلُوا وأَرض جارِزَةٌ يابسة غليظة يكتنفها رمل أَو قاع والمع‬
‫كما تقول َأيْبَسُوا وأَجْرَزَ القومُ َأمْ َ‬
‫جَوارِزُ وأَكثر ما يستعمل ف جزائر البحر وامرأَة جارِزٌ عاقِر والَرَزَةُ الَل ُك ويقال رماه ال‬
‫شرَزَةٍ وجَرَ َزةٍ يريد به اللك وأَجْرَ َزتِ الناقة فهي مُجْ ِرزٌ إِذا هُزِلَتْ والُرْزُ من السلح والمع‬
‫بِ َ‬
‫لرُزُ العمود من الديد معروف عرب والمع أَجْرازٌ وجِرَزَةٌ ثلثة جِ َرزَة مثل‬
‫لرْزُ وا ُ‬
‫الَِ َرزَةُ وا ُ‬
‫صقْعُ من خابِ َطةٍ وجُرْزِ وجَرَ َزهُ َيجْرُزُه‬
‫جُحْر وجِحَرَةٍ قال يعقوب ول تقل أَجْرِ َزةٌ قال الراجز وال ّ‬
‫جَرْزا قطعه وسيف جُرازٌ بالضم قاطع وكذلك ُمدْيَةٌ جُرازٌ كما قالوا فيهما جيعا هُذامٌ ويقال‬
‫سيف جُرازٌ إِذا كان مستأْصلً والُرازُ من السيوف الاضي النافذ وقولم ل تَرْضَ شانِئةٌ إِل‬
‫جرْزَةٍ أَي أَنا من شدة َبغْضائِها ل ترضى للذين تُ ْب ِغضُهم إِل بالستئصال وقوله كلّ َعلَنْداةٍ‬
‫بِ َ‬
‫جرْ إِنا عن به ناقة شبهها بالُرازِ من السيوف أَي أَنا تفعل ف الشجر فعل السيوف‬
‫جُرازٍ للشّ َ‬
‫فيها والِرزُ بالكسر لباس النساء من الوََبرِ وجلود الشاء ويقال هو الفَ ْروُ الغليظ والمع جُرُوزٌ‬
‫ل ْزمَةُ من القَتّ ونوه وإِنه لذو جَرَزٍ أَي قوّة وخُلُق شديد يكون للناس والِبل وقولم‬
‫والُرْزَةُ ا ُ‬

‫إِنه لذو َجرَزٍ بالتحريك أَي ِغلَظٍ وقال الراجز يصف حية إِذا َطوَى أَجْرازَهُ أَثْلثَا فَعادَ َب ْعدَ‬
‫طَرْ َقةٍ ثَلثَا أَي عاد ثلثَ َطرَقٍ َبعْدما كان َطرَ َقةً واحدة وجَرَزُ الِنسان صدرُه وقيل و َسطُه ابن‬
‫لمْلُ‬
‫لرَزُ لم ظهر المل وجعه أَجْرازٌ وأَنشد للعجاج ف صفة جل سي َفضَخَه ا ِ‬
‫الَعراب ا َ‬
‫سدِيفِ الوارِي عن جَرَزٍ منه و َجوْزٍ عارِي أَراد القتل كالسّم الُرازِ والسيف‬
‫وانْ َه ّم هامُومُ ال ّ‬
‫سمُ قال رؤبة َب ْعدَ اعتمادِ الَرَزِ الَبطِيشِ قال ابن سيده كذا حكي ف تفسيه‬
‫لرَزُ الِ ْ‬
‫الُراز وا َ‬
‫قال ويوز أَن يكون ما تقدم من لقوة والصدر والارِزُ من السّعال الشديدُ وجَرَزَه َيجْرُزُه‬
‫شرِجُها َطوْرا و َطوْرا كأَنا لا‬
‫جَرْزا َنخَسَه ابن سيده وقول الشماخ يصف ُحمُرَ الوحش ُيحَ ْ‬
‫بالرّغامَى والَياشِيمِ جارِزُ يوز أَن يكون السّعال وأَن يكون النخس واستشهد الَزهري بذا‬
‫البيت على السّعال خاصة وقال الرغامى زيادة الكبد وأَراد با الرَّئةَ ومنها يهيج السّعال وأَورد‬
‫ابن بري هذا البيت أَيضا وقال الضمي ف يشرجها ضمي العي والاء الفعولة ضمي الُتن أَي‬
‫يصيح بأُتنه تارة َحشْرَ َجةً والشرجة تردد الصوت ف الصدر وتارة يصيح بن كأَن به جارِزا‬
‫وهو السعال والرّغامَى الَنْفُ وما حوله القُتَ ْيبِيّ الُرُزُ ال ّرغِيَبةُ الت ل تَ ْنشَفُ مطرا كثيا ويقال‬
‫َطوَى فلنٌ أَجْرازَه إِذا تراخى وأَجْرازٌ جع الَ ْرزِ والَرْزُ القَتْلُ قال رؤبة حت وَ َقمْنا كَ ْيدَهُ‬
‫صقْعُ من قاذِ َفةٍ وجَرْزِ قال أَراد بالَرْزِ القَتْلَ وجَرَزَه بالشّ ْتمِ رماه به والتّجارُزُ يكون‬
‫بالرّجْزِ وال ّ‬
‫بالكلم والفعال والَرازُ نبات يظهر مثل القَ ْرعَةِ بل ورق يعظم حت يكون كأَنه الناس القُعُودُ‬
‫فإِذا عظمت دقت رؤُوسها وَنوّرَتْ َنوْرا كََنوْرِ الدّفْلَى َحسَنا تَ ْبهَجُ منه البال ول ينتفع به ف‬
‫شيء من مَ ْرعًى ول مأْكل عن أَب حنيفة‬

‫( ‪)5/316‬‬
‫( جربز ) جَرْبَزَ الرجلُ ذهب أَو انقبضَ والُرُْبزُ الِبّ من الرجال وهو دخيل ورجل ُجرْبُزٌ‬
‫لرْبَزَةِ بالفتح أَي خَِبّ قال وهو القُرْبُزُ أَيضا وها ُمعَرّبانِ‬
‫بالضم بَّينُ ا َ‬
‫( * قوله « وها معربان » أي عن كربز بالكاف الفارسية كما ف القاموس وشرحه )‬

‫( ‪)5/318‬‬
‫جرَْنمِزُ الُجَْت ِمعُ قال الَزهري وإِذا‬
‫( جرمز ) جَ ْرمَزَ واجْ َرمّزَ اْنقَبَض واجتمع بعضه إِل بعض والُ ْ‬
‫أَدغمت النون ف اليم قلت مُجْ َرمّزٌ وجَرْمَزَ الشيءُ واجْرَْنمَزَ أَي اجتمع إِل ناحية والَ ْرمَزَةُ‬
‫ضمّ فلنٌ إِليه جَرامِيزَهُ إِذا رفع ما انتشر من ثيابه ث مضى‬
‫النقباض عن الشيء قال ويقال َ‬
‫حمَ حامٍ‬
‫سدُه قال أُمية بن أَب عائذ الذل يصف حارا وأَ ْس َ‬
‫وجَرامِيزُ الوَحْشِيّ قوائمه وجَ َ‬

‫ضمّ جَرامِيزَه فهي قوائمه والفعل منه اجْ َرمّزَ‬
‫جَرامِيزَهُ حَزاِبَيةٍ حََيدَى بالدّحالِ وإِذا قلتَ للّثوْرِ َ‬
‫جعَةِ الأْسُورِ ورماه ِبجَرامِيزِه أَي بنفسه أَبو زيد رمى‬
‫ضْ‬
‫ج َرمّزٌ ك َ‬
‫إِذا انقبض ف الكِناسِ وأَنشد مُ ْ‬
‫سدُه وأَعضاؤه ويقال‬
‫فلنٌ الَرض ِبجَرامِيزِه وأَرْوا ِقهِ إِذا رَمى بنفْسه وجَرامِيزُ الرجل أَيضا جَ َ‬
‫َجمَعَ جَرامِيزَه إِذا َتقَبّضَ لِيَثِبَ وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه كان يمع جَرامِيزَه ويَثِبُ‬
‫على الفرس قيل هي اليدان والرجلن وقيل هي جلة البدن وَتجَ ْرمَزَ إِذا اجتمع ومنه حديث‬
‫الغية رضي ال عنه لا ُبعِثَ إِل ذي الاجبي قال قلتُ ف نفسي لو جعتَ جَرامِي َز َك ووَثَبْتَ‬
‫سنِ أَي‬
‫ت مُجْ َرمّزا حت ا ْقعَنْبَيْتُ بي َيدَي الَ َ‬
‫َفقَ َع ْدتَ مع العِلْج وف حديث عيسى بن عمر أَقَْبلْ ُ‬
‫ج ّمعْتُ واُنقََبضْتُ وال ْقعِنْباءُ اللوسُ وأَ َخذَ الشيءَ ِبجَرامِيزِه وحَذا ِفيِه أَي بميعه ويقال َجمَعَ‬
‫تَ َ‬
‫فلنٌ لفلن جَرامِيزَه إِذا استعدّ له وعزم على قصده وَتجَ ْرمَزَ إِذا ذهب وَتجَ ْرمَزَ الليلُ ذهب‬
‫قال الراجز لا رأَيتُ الليلَ قد تَجَ ْرمَزَا ول أَ ِجدْ َعمّا أَمامي َمأْرِزَا وجَ ْرمَزَ الرجلُ نَ َكصَ وقيل‬
‫شعْبّ وقد بلغه عن عكرمة ُفتْيا ف طلق فقال جَ ْرمَزَ مَوْل ابنِ عباس أَي‬
‫أَخطأَ وف حديث ال ّ‬
‫نَ َكصَ عن الواب وفَرّ منه وانقبض عنه وَتجَ ْرمَزَ واجْ َرمّزَ ذهب وتَجَ ْرمَزَ عليهم سقط أَبو داود‬
‫ل ْرمُوزُ‬
‫جبُهُم كلّ عامٍ مُجْ َرمّزِ ا َلوّلِ أَي ليس ف َأوّله مطر وا َ‬
‫عن النضر قال قال الُنَْتجِعُ ُيعْ ِ‬
‫حوضٌ قيل هو الوض الصغي قال أَبو ممد الفَ ْقعَسِيّ كأَنا والعَهْد ُمذْ أَقْياظِ أُسّ جَرامِيزَ على‬
‫وِجاذِ قال والضمي ف كأَنا يعود على أَثافّ ذكرها قبل البيت وهي حجارة ال ِقدْرِ شبهها بأُسّ‬
‫سكُ الاء وقوله والعهد مذ أَقياظ أَي ف‬
‫أَحْواضٍ على وِجا ٍذ وهي جع وَ ْجذٍ لُنقْرَةٍ ف البل ُتمْ ِ‬
‫وقت القَيْظ فليس ف الوِجاذِ ول الَحواض ماء وقال ذو الرمة ونَشّتْ جَرامِيزُ ال ّلوَى والَصانِع‬
‫خذٌ ف قاع أو روضةٍ مُرَْتفِع ا َلعْضادِ فيسيل منه الاء ث َيفْرُغُ بعد‬
‫الليث الُرمُوزُ َحوْضٌ مُتّ َ‬
‫ذلك وقيل الُ ْرمُوزُ البيت الصغي وبنو جُ ْرمُوزٍ بطن وابن جُ ْرمُوزٍ قاتلُ الزَّبيْرِ رحه ال‬

‫( ‪)5/318‬‬
‫( جزز ) الَزَزُ الصوف ل يستعمل بعدما ُج ّز تقول صوف جَ َززٌ وجَزّ الصوفَ والشعر والنخل‬
‫والشيش يَجُزّهُ جَزّا وجِزّةً حَسََنةً هذه عن اللحيان فهو مَجْزُوزٌ وجَزِيزٌ واجْتَزّه قطعه أَنشد‬
‫سنّا بَنزْعِ ُأصُولِهِ واجَْتزّ شِيحَا ويروى‬
‫ثعلب والكسائي ليزيد بن الطّثَ ِرّيةِ وقلتُ لصاحِب ل َتحْبِ َ‬
‫وا ْجدَزّ وذكر الوهري أَن البيت ليزيد ابن الطثرية وذكره ابن سيده ول ينسبه لَحد بل قال‬
‫وأَنشد ثعلب قال ابن بري ليس هو ليزيد وإِنا هو ُلضَرّسِ بن رِْبعِيّ الَ َسدِي وقبله وفِتْيانٍ‬
‫َشوَيْتُ لم شِواءً سَرِيعَ الشّيّ كنت به َنجِيحا فَ ِط ْرتُ ِبمُ ْنصُلٍ ف َي ْعمَلتٍ دَوامي الَْيدِ َيخِْب ْطنَ‬
‫السّرِيا وقلت لصاحب ل تبسنّا بنع أُصوله واجتزّ شيحا قال والبيت كذا ف شعره والضمي‬
‫ف به يعود على الشيء والنّجِيحُ الُ ْنجِحُ ف عمله والنصل السيف واليعملت النوق والدوامي‬

‫شدّ على أَخفافها إِذا َدمِيَتْ‬
‫الت قد َدمِيَتْ أَيديها من شدّة السي والسريح خِرَقٌ أَو جلود ُت َ‬
‫وقوله ل تبسنا بنع أُصوله يقول ل تبسنا عن شَيّ اللحم بأَن تقلع أُصول الشجر بل خذ ما‬
‫حبِسانا وقال ف معناه إِن العرب ربا‬
‫تيسر من ُقضْباِنهِ وعيدانه وأَسْرِع لنا ف شَيّه ويروى ل تَ ْ‬
‫خاطبت الواحد بلفظ الثني كما قال ُسوَْيدُ بن كُراعٍ العُكْلِيّ وكان سويد هذا هجا بن عبد‬
‫ال بن دارم فاسَْت ْع َدوْا عليه سعيدَ بن عثمان فأَراد ضربه فقال سويد قصيدة َأوّلا تقول ابَْنةُ‬
‫ال َعوْفّ لَيْلى أَل تَرى إِل ابن كُراعٍ ل يَزالُ مُفَزّعا ؟ مَخافَةُ هذين ا َل ِميَْينِ سَ ّه َدتْ رُقادِي‬
‫وغَشّتْن بَياضا ُمقَزّعا فإِن أَنتما أَحْ َكمْتُمانَ فازْجُرَا أَراهِطَ ُتؤْذِين من الناسِ ُرضّعا وإِن تَزْجُران‬
‫يا ابنَ عفّانَ أَْنزَجِرْ وإِن َتدَعان أَ ْحمِ عِرْضا ُممَنّعَا قال وهذا يدل على أَنه خاطب اثني سعيد بن‬
‫حضُر معه وقوله فإِن أَنتما أَحكمتمان دليل أَيضا على أَنه ياطب‬
‫عثمان ومن ينوب عنه أَو يَ ْ‬
‫اثني وقوله أَحكمتمان أَي منعتمان من هجائه وأَصله من أَحْ َكمْتُ الدابة إِذا جعلتَ فيها‬
‫حَ َكمَةَ اللّجام وقوله وإِن تدعان أَحم عِرضا منّعا أَي إِن تركتمان َحمَيْتُ عِ ْرضِي من يؤذين‬
‫وإِن زجرتان انزجرت وصبت وال ّرضّعُ جع راضع وهر اللئيم وخص ابن دُرَْيدٍ به الصّوف‬
‫لزّةُ ما جُزّ منه وقال أَبو حات الِزّةُ صوف نعجة أَو كبش إِذا ُجزّ‬
‫والَزَزُ والُزَازُ والُزَازَةُ وا ِ‬
‫فلم يالطه غيه والمع جِزَزٌ وجَزائِزُ عن اللحيان وهذا كما قالوا ضَرّةٌ وضَرائِرُ ول َتحَْتفِلْ‬
‫باختلف الركتي ويقال هذه جِزّةُ هذه الشاة أَي صُوفُها الجزوزُ عنها ويقال قد جَزَ ْزتُ‬
‫الكَ ْبشَ والنعجةَ ويقال ف العَنْزِ والتّ ْيسِ حَ َلقْتُهما ول يقال جَزَزْتُهما والِزّةُ صوفُ شاةٍ ف‬
‫السنة يقال أَقْ ِرضْن جِزّةً أَو جِزّتَ ْينِ فتعطيه صوفَ شاة أَو شاتي وف حديث َحمّادٍ ف الصوم‬
‫وإِن دخل حَ ْلقَك جِزّةٌ فل َتضُرّكَ الِزة بالكسر ما يُجَزّ من صوف الشاة ف كل سنة وهو‬
‫الذي ل تستعمل بعدما جُزّ ومنه حديث قتادة رضي ال عنه ف اليتيم تكون له ماشية يقوم وليه‬
‫على إِصلحها وُيصِيبُ من جِزَزها ورِسْلِها وجُزازَةُ كل شيء ما ُجزّ منه والَزُو ُز بغي هاء‬
‫جزّ صوفها قال ثعلب‬
‫جزّ عن ثعلب والِجَزّ ما يُجَزّ به والَزُوزُ والَزُوزَةُ من الغنم الت يُ َ‬
‫الذي يُ َ‬
‫للُوبَةِ والعَلُوفَةِ أَي‬
‫ما كان من هذا الضرب اسا فإِنه ل يقال إِل بالاء كالقَتُوبَةِ والرّكُوَبةِ وا َ‬
‫هي ما ُيجَزّ وأَما اللحيان فقال إِن هذا الضرب من الَساء يقال بالاء وبغي الاء قال و َجمْع‬
‫ذلك كله على ُفعُلٍ وفَعائِلَ قال ابن سيده وعندي أَن ُفعُلً إِنا هو لا كان من هذا الضرب بغي‬
‫هاء كَ َركُوبٍ و ُركُبٍ وأَن فعائل إِنا هو لا كان بالاء َكرَكوبة وركائب وأَجَزّ الرجلَ جعل له‬
‫جِزّةَ الشاةِ وأَجَزّ القومُ حان جَِزَازُ غنمهم ويقال للرجل الضخم اللحية كأَنه عاضّ على جِزّةٍ‬
‫لزّ جَزّ الشعر والصوف والشيش ونوه وجَزّ النخلة َيجُزّها‬
‫أَي على صوف شاة جُ ّزتْ وا َ‬
‫جَزّا وجِزازا وجَزازا عن اللحيان صَرَمها وجَزّ النخلُ وأَجَزّ حانَ أَن يُجَزّ أَي ُيقْطع ثره وُيصْرم‬
‫قال طرفة َأنُْتمُ نَخْلٌ نُطِيفُ به فإِذا ما جَزّ َنجْتَ ِر ُمهْ ويروى فإِذا أَجَزّ وجَزّ الزرعُ وأَجَزّ حان أَن‬
‫يزرع والِزازُ والَزازُ وقت الَزّ والِزازُ حي تُجَزّ الغنم والِزازُ والَزازُ أَيضا الَصاد الليث‬

‫الزاز كالَصاد واقع على الِيِ والَوانِ يقال أَ َجزّ النخلُ وأَ ْحصَد البّ وقال الفراء جاءنا وقت‬
‫الِزاز والَزاز أَي زمن الَصاد وصِرامِ النخل وأَجَزّ النخلُ والبّ والغنم أَي حانَ لا أَن ُتجَزّ‬
‫حصَد واجْتَزَ ْزتُ الشّيحَ وغيَه‬
‫وأَجَزّ القومُ إِذا أَجَزّت غنمهم أَو زرعهم واسَْتجَزّ البّ أَي اسَْت ْ‬
‫وا ْجدَزَزْتُه إِذا جَزَزْتَه وف الديث انا إِل جَِزازِ النخل هكذا ورد بزايي يريد به قطع التمر‬
‫وأَصله من الَ ّز وهو قص الشعر والصوف والشهور ف الروايات بدالي مهملتي وجِزَازُ الزرع‬
‫صفُه وجُزازُ الَدي ما َفضَل منه وسقط منه إِذا ُقطِع واحدته جُزازَةٌ وجَزّ التمرُ َيجِزّ بالكسر‬
‫َع ْ‬
‫جُزُوزا يبس وأَجَزّ مثله وتر فيه جُزُوز أَي ُيبْس وخَرَزُ الَزِيز شبيه بالَ ْزعِ وقيل هو عِهْن كان‬
‫يتخذ مكان الَلخِيل وعليه جَزّة من مال كقولك ضَرّة من مال وجَزّةُ اسم أَرض يرج منها‬
‫لزْجِزَةُ ُخصْلة من صوف تشد بيوط يزين با ا َلوْدج والَزاجِزُ ُخصَل العِهْن‬
‫الدّجّال وا ِ‬
‫والصوفِ الصبوغة تعلق على هوادج الظعائن يوم الظعن وهي الثّكَن والَزاِئزُ قال الشماخ‬
‫شدُودٌ عليها الَزاِئزُ وقيل الَزِيزُ ضرب من الَرَزِ تزين به جواري الَعراب قال‬
‫هوا ِدجُ مَ ْ‬
‫لدَامِ خَوا ِرجٌ‬
‫النابغة يصف نساء َشمّرن عن أَ ْسؤُقِ ِهنّ حت بدت خَلخِي ُلهُن خَرَزُ الَزِيزِ من ا ِ‬
‫لزِيزَة ُخصْلة من صوف وكذلك الِزْجِزَة وهي عِهْنة‬
‫من َف ْرجِ كل وَصِي َلةٍ وإِزارِ الوهري ا َ‬
‫تعلق على ا َلوْدج قال الراجز كالقَرّ ناسَتْ َفوْقَه الَزاجِزُ والَزاجِز الَذاكي عن ابن الَعراب‬
‫ليْل عنها وقد َهمّتْ بإِلْقاءِ الزّمام فقلت لا ارْ َفعِي منه و ِسيِي وقد‬
‫صةٍ َك َففْتُ ا َ‬
‫وأَنشد ومُرْ َق َ‬
‫حقَ الَزاجِزُ بالِزامِ قال ثعلب أَي قلت لا سيي ول تُلْقي بيدك وكون آمنة وقد كان لق‬
‫لَ ِ‬
‫حقَ ثِيلُ البعي‬
‫الزامُ بِثِيلِ البعي من شدة سيها هكذا روي عنه والَجود أَن يقول وقد كان لَ ِ‬
‫بالزام على موضوع البيت وإِل فثعلب إِنا فسره على القيقة لَن الزام هو الذي ينتقل‬
‫فيلحق بالثّيلِ فأَما الثّيلُ فملزم لكانه ل ينتقل‬

‫( ‪)5/319‬‬
‫لأْز ال َغصَص كأَنه أُبدل من المز عينا َجعِزَ َجعَزا كجَئِزَ َغصّ‬
‫لعْز وا َ‬
‫( جعز ) ا َ‬

‫( ‪)5/322‬‬
‫لفْز سرعة الشي يانية حكاها ابن دريد قال ول أَدري ما صحتها‬
‫( جفز ) ا َ‬

‫( ‪)5/322‬‬

‫للْزُ‬
‫للْز الطيّ والليّ جَلَزْتُه أَجْلِزُه جَلْزا وك ّل عقد عقدته حت يَستدير فقد َجلَزْتَه وا َ‬
‫( جلز ) ا َ‬
‫والِلزُ ال َعقَب الشدود ف طرف السوط ا َلصْبَحيّ والَلْز شدّة َعصْب العَقَب وكلّ شيء‬
‫للْز واسه الِلز وجلِئزُ القوس َعقَب تلوى عليها ف مواضع وكل‬
‫يلوى على شيء َف ِفعْله ا َ‬
‫واحدة منها جِلزَة والِلز أَعم أَل ترى أَن العِصابة اسم الت للرأْس خاصةً وكلّ شيء يعصب‬
‫للْق واللحم قلت إِنه َلمَجْلُوز اللح ِم ومنه‬
‫به شيء فهو العِصابُ وإِذا كان الرجل َمعْصوب ا َ‬
‫اشتق ناقة َجلْسٌ السي بدل من الزاي وهي الوثيقة الَلْق وجَلَزَ السكيَ والسوط يَجْ ِلزُه َجلْزا‬
‫حَزَم َمقْبِضه وشدّه ِبعِلْباءِ البعي وكذلك التّجْلِيز واسم ذلك العِلْباء الِلز بالكسر واللئز‬
‫َعقَبات تلوى على كل موضع من القوس واحدها جِلز وجِلزَة قال الشماخ ُمدِلّ بِزُرْقٍ ل‬
‫صفْراءَ من نَبْعٍ عليها الَلئِزُ ول تكون الَلئز إِل من غي عيب وجَلَز رأْسه‬
‫يُداوَى َرمِيّها و َ‬
‫بِرِدائِه جَلْزا َعصَبه قال النابغة َيحُثّ الُداةَ جالِزا بِرِدائِه أَراد جالزا رأْسه بردائه وجَلْزُ السّنان‬
‫للْز‬
‫اللقة الستديرة ف أَسفله وقيل َجلْزه أَعله وقيل ُمعْظمه ويقال َلغْلَظ السنان جَلْز وا َ‬
‫جلِيز الذهاب ف الَرض والِسراع قال ث مَضى ف ِإثْرِها وجَلّزا وقد جَلّز فذهب‬
‫والَلِيز والتّ ْ‬
‫جلُوز ُيجْزى به مرة ول يزى به أُخرى وهو من الذهاب قال التنخل الذل هل‬
‫وقَرْضٌ مَ ْ‬
‫ل ّلوْزُ البندق عرب حكاه‬
‫جلُوز وا ِ‬
‫أَجْزَِينّكما يوما بقَ ْرضِكما ؟ والقَرْض بالقَرْضِ مَجْزيّ ومَ ْ‬
‫سيبويه التهذيب ف ترجة شكر والِ ّلوْز نبت له حب إِل الطّول ما هو ويؤكل مُخّه شِبْه‬
‫ضمّه إِليه وأَنشد َقضَيْت‬
‫الفستق والِ ّلوْز الضخم الشجاع وقال النضر جَ َلزَ شيئا إِل شيء أَي َ‬
‫جلَزا وكَنّت بأَب‬
‫جةً وجَلَ ْزتُ أُخْرى كما جَلَزَ الفُشاغُ على ال ُغصُونِ وقد َسمّتْ جالِزا ومِ ْ‬
‫ُحوَيْ َ‬
‫مِجْلَز وكان أَبو عبيدة يقول أَبو مَجْلِزِ بفتح اليم وكسر اللم ابن السكيت هو أَبو مِجْلز قال‬
‫جلَز‬
‫جلِز وهو مشتق من جَلْز السوط وهو َمقْبِضه عند قَبِيعته وتقول هذا أَبو مِ ْ‬
‫والعامة تقول مَ ْ‬
‫قد جاء بكسر اليم وهو مشتق أَيضا من جَلْز السنان وهو أَغلظه وف الديث قال له رجل إِن‬
‫جمّل بِجِلزِ َسوْطي الِلز السي الذي يشد ف طرف السوط قال الطاب رواه يي‬
‫أُحب أَن أَتَ َ‬
‫بن معي جِلن بالنون وهو غلط والِلْواز الّثؤْرُور وقيل هو الشّرَطِيّ وجَ ْلوَزَتُه ِخفّته بي يدي‬
‫للْئِزُ من النساء‬
‫العامل ف ذهابه وميئه والمع الَلوِزَة و َجمَلٌ جَلَنْزى غليظ شديد الفراء ا ِ‬
‫القصية وأَنشد أَبو ثروان فوق ال ّطوِيلة والقصية شَ ْبرُها ل جِ ْلئِزٌ كُُندٌ ول َق ْيدُود قال هي‬
‫الفِنْئِلُ أَيضا ويقال ف نزع القوس إِذا َأغْرَق فيه حت بَلَغ الّنصْل قال عدي أَبْلِغْ أَبا قابُوس إِذ‬
‫جَلّزَ ال نّزْعَ ول يؤخذ ِلخَطّي يَسَرْ‬

‫( ‪)5/322‬‬
‫( جلبز ) ابن دريد جَلَْبزٌ وجُلبِز صلب شديد‬

‫( ‪)5/323‬‬
‫حزٌ وجِلْحاز ضيّق بيل قال الَزهري هذا الرف ف كتاب المهرة لبن‬
‫( جلحز ) رجل جَلْ َ‬
‫دريد مع حروف غيه ل أَجد أَكثرها لَحد من الثقات ويب الفحص عنها فما وجد لِمام‬
‫موثوق به أُلق بالرباعي وإِل فليحذر منها‬

‫( ‪)5/323‬‬
‫( جلفز ) الَ ْلفَزُ والُلفِزُ الصلب وناقة جَ ْلفَزِيزٌ صلبة غليظة من ذلك والَ ْلفَزِيزُ العجوز‬
‫الَُتشَنّجة وهي مع ذلك َعمُول ونابٌ َج ْلفَزِيز هَ ِرمَة َعمُول َحمُول وقيل الَ ْلفَزِيز من النساء الت‬
‫ت وهي مع سِنّها ضعيفة‬
‫أَسَنّتْ وفيها بقية وكذلك الناقة وأَنشد ابن السكيت يصف امرأَة أَسَنّ ْ‬
‫سنّ من َج ْلفَزِيزٍ َعوْ َزمٍ خَ َلقٍ والِ ْلمُ ِحلْم صَبّ َيمْ ُرثُ الوَ َدعَه ويقال داهية جَ ْلفَزِيز وقال‬
‫العقل ال ّ‬
‫ل ْلفَزِيز الثقيل عن‬
‫إِن أَرى َسوْداءَ جَ ْلفَزِيزَا ويقال جعلها ال الَ ْلفَزِيزَ إِذا صَرَم أَمره وقطعه وا َ‬
‫السياف‬

‫( ‪)5/323‬‬
‫( جلن ) ابن الَعراب يقال جل جَلَنْزَى وبَ َلنْزى إِذا كان غليظا شديدا‬

‫( ‪)5/323‬‬
‫( جلهز ) الَلْ َهزَة إِغضاؤك عن الشيء وكَتْمك له وأَنت عال به‬

‫( ‪)5/323‬‬
‫لضْر الشديد‬
‫جمِزُ َجمْزا و َجمَزَى وهو َع ْدوٌ دون ا ُ‬
‫( جز ) َجمَزَ الِنسانُ والبعيُ والدابةُ يَ ْ‬
‫جمّزُ قال الراجز أَنا‬
‫لمّاز البعي الذي يركبه الُ َ‬
‫لمْز وبعي َجمّاز منه وا َ‬
‫وفوق العَنَق وهو ا َ‬
‫النّجاشِيّ على َجمّاز حادَ ابنُ حَسّان عن ا ْرتِجازي وحار َجمَزَى وَثّاب سريع قال أُمية بن أَب‬
‫حمَ حامٍ جَرامِيزَه حَزابَِيةٍ‬
‫جزَى جازِئٍ بالرّمالِ وَأصْ َ‬
‫عائذ الذل كأَن ورَحْلي إِذا ُرعْتُها على َ‬
‫جمَزَى وهو السريع وتقديره على حار َجمَزَى‬
‫حََيدَى بالدّحالِ شبه ناقته بمار وحش ووصفه بِ َ‬

‫لمَزَى وكذلك الفَرَس وحََيدَى بالدّحال خطأٌ لَن َفعَلى ل يكون إِل‬
‫الكسائي الناقة تعدو ا َ‬
‫للمؤنث قال الَصمعي ل أَسع ب َفعَلى ف صفة الذكر إِل ف هذا البيت يعن أَن َجمَزَى وَبشَكى‬
‫وزَلَجى ومَرَطى وما جاء على هذا الباب ل يكون إِل من صفة الناقة دون المل قال ورواه‬
‫ابن الَعراب لنا « حََيدٌ بالدّحال » يريد عن الدّحال قال الَزهري ومَخْرج من رواه َجمَزَى‬
‫على َعيْرٍ ذي َجمَزَى أَي ذي مشية جزى وهو كقولم ناقة وَكَرَى أَي ذات مِشْيَة وكَرى وف‬
‫حديث ماعز رضي ال عنه فلما أَ ْذَلقَتْه الجارة َجمَزَ أَي أَسرع هاربا من القتل ومنه حديث‬
‫ل ْمزُ يعن السي بالنائز وف الديث َيرُدّونم عن دينهم ُكفّارا‬
‫عبد ال بن جعفر ما كان إِل ا َ‬
‫لمّازَة دُرّاعَة من صوف وف‬
‫َجمَزَى هو من ذلك و َجمَزَ ف الَرض َجمْزا ذهب عن كراع وا ُ‬
‫الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم توضأَ فضاق عن يديه ُكمّا ُجمّازَةٍ كانت عليه فأَخرج‬
‫لمّازة بالضم ِمدْرعة صوف ضيقة الكمي وأَنشد ابن الَعراب يَ ْكفِيكَ من طاقٍ‬
‫يديه من تتها ا ُ‬
‫كثي الَثْمانْ ُجمّازَةٌ ُشمّرَ منها ال ُكمّانْ وقال أَبو وجزة دَلَنْظى َيزِلّ القَطْر عن صَهَواِتهِ هو‬
‫لمْزانُ ضرب من التمر والنخل‬
‫لمْز الستهزاء وا ُ‬
‫لمّازَةِ ا ُلَتوَرّدُ ابن الَعراب ا َ‬
‫الليث ف ا ُ‬
‫لمْ َزةُ ُب ْرعُوم النبت الذي‬
‫لمْزَةُ الكُ ْت َلةُ من التمر والَقِطِ ونو ذلك والمع ُجمَز وا ُ‬
‫والميز وا ُ‬
‫لمْز ما بقي من عُرْجون النخلة والمع‬
‫فيه البة عن كراع كال ُقمْزة وسنذكرها ف موضعها وا َ‬
‫لمّيْز‬
‫لمّيْزَى ضرب من الشجر يشبه حله التّي وَيعْظم عِظَم الفِرْصاد وتِيُ ا ُ‬
‫لمّيز وا ُ‬
‫ُجمُوز وا ُ‬
‫لمّيز َرطْب له معاليق طِوال ويُزَبّب قال‬
‫من تي الشام أَحر حلو كبي قال أَبو حنيفة ِتيُ ا ُ‬
‫لمّيْز له شجر عظام يمل حلً كلتي ف اللقة ورَقَتُها أَصغر من ورَقَة التي‬
‫وضرب آخر من ا ُ‬
‫الذكر وتينُها صِغار أَصفر وأَسود يكون بال َغوْرِ يسمى التي الذكر وبعضهم يسمى حله الما‬
‫( * قوله « يسمى حله الما » كذا بالصل ) والَصفر منه حلو والَسود ُيدْمي الفم وليس‬
‫لتِينها عِلقة وهو لصق بالعُود الواحدة منه ُجمّ ْيزَةٌ و ُجمّيْزَى وال أَعلم‬

‫( ‪)5/323‬‬
‫( جن ) جَنَزَ الشيءَ َيجْنِزُه جَنْزا ستره وذكروا أَن الّنوَار لا احُْتضِرَت َأوْصَت أَن يصلي عليها‬
‫السن فقيل له ف ذلك فقال إِذا جََنزْتُموها فآذِنُون والِنَازَة والَنَازة اليت قال ابن دريد زعم‬
‫قوم أَن اشتقاقه من ذلك قال ابن سيده ول أَدري ما صحته وقد قيل هو نَبَطِيّ والِنازة واحدة‬
‫الَنائز والعامة تقول الَنازة بالفتح والعن اليّت على السرير فإِذا ل يكن عليه اليت فهو سرير‬
‫وَنعْش وف الديث أَن رجلً كان له امرأَتان فَ ُرمِيَتْ إِحداها ف جنازتا أَي ماتت تقول العرب‬
‫لمْل‬
‫إِذا أَخَْب َرتْ عن موت إِنسان ُرمِيَ ف جِنازته لَن الِنازَة تصي مَ ْرمِيّا فيها والراد بالرمي ا َ‬
‫وال َوضْع والِنازة بالكسر اليت ِبسَرِيرِه وقيل بالكسر السّرِير بالفتح اليت و ُرمِيَ ف جَنَازته أَي‬

‫مات و ُطعِن ف جِنازته أَي مات ابن سيده الَنَازَة بالفتح اليت والِنازة بالكسر السرير الذي‬
‫يُحْمل عليه اليت قال الفارسي ل يسمى جِنَازة حت يكون عليه ميت وإِل فهو سرير أَو نعش‬
‫وأَنشد الشماخ إِذا أَْنَبضَ الرّامون فيها تَرَّنمَتْ تَرَّنمَ ثَكْلى َأوْجَعَتْها الَناِئزُ واستعار بعض مُجّان‬
‫لنَازة لِزِقّ المر فقال وهو عمرو بن قعاس وكنتُ إِذا أَرى زِقّا مَرِيضا يُناحُ على‬
‫العرب ا ِ‬
‫جِنازَته بَكَيْتُ وإِذا ثقل على القوم أَمر أَو اغَْتمّوا به فهو جِنَازة عليهم قال وما كنتُ أَخْشى أَن‬
‫لدَثان ؟ الليث الِنازة الِنسان اليت والشيء الذي قد َثقُل‬
‫أَكُونَ جِنازَةً عليك و َمنْ َيغْتَرّ با َ‬
‫على قوم فاغَْتمّوا به قال الليث وقد جرى ف أَفواه الناس جَنازة بالفتح والنّحارير ينكرونه‬
‫ويقولون جُنِزَ الرجلُ فهو مَجْنوز إِذا جع الَصمعي الِنَازة بالكسر هو اليت نفسه والعوام‬
‫يقولون إِنه السرير تقول العرب تركته جِنَازة أَي ميتا النضر الِنَازة هو الرجل أَو السرير مع‬
‫الرجل وقال عبد ال بن السن سيت الِنَازة لَن الثياب تُجْمع والرجلُ على السرير قال‬
‫وجُنِزوا أَي ُجمِعوا ابن شيل ضُرِب الرجُل حت تُرِك جِنازةً قال الكميت يذكر النب صلى ال‬
‫عليه وسلم حيّا وميتا كانَ مَيْتا جِنازَةً خي مَيْتٍ غَيّبَتْه حَفائِرُ الَقْوام‬

‫( ‪)5/324‬‬
‫( جهز ) جَهاز العَرُوس واليت وجِهازها ما يتاجان إِليه وكذلك جهاز السافر يفتح ويكسر‬
‫وقد جَهّزَه فََتجَهّز وجَهّ ْزتُ العروسَ تَجْهِيزا وكذلك جَهّزت اليش وف الديث من ل يغز ول‬
‫حمِيله وإِعداد ما يتاج إِليه ف غزوة ومنه َتجْهِيزُ العروس وتَجْهِيز‬
‫يهز غازيا تهيز الغازي َت ْ‬
‫جهِيزا إِذا تكلّفت لم بِجها ِز ِهمْ للسفر وكذلك جِهَاز العروس واليت‬
‫اليت وجَهّزت القوم تَ ْ‬
‫جهّزُوا جَهازا قال الليث وسعت أَهل البصرة يطئُون الِهَازَ‬
‫وهو ما يتاج له ف وجهه وقد تَ َ‬
‫بالكسر قال الَزهري والقراء كلهم على فتح اليم ف قوله تعال ولا جَهّ َز ُهمْ بِجهَازِهم قال‬
‫وجِهَاز بالكسر لغة رديئة قال عمر بن عبد العزيز تَجَهّزي بِجهازٍ تَبْ ُلغِيَ به يا َنفْسُ قبل الرّدَى‬
‫ل ُتخْلَقي عَبَثا وجَهاز الراحلة ما عليها وجَهَاز الرأَة حَياؤُها وهو َفرْجها وموت مُجْهِز أَي وَحِيّ‬
‫وجَهَزَ على الريح وأَجْهَزَ أَثْبَت قَتْله الَصمعي أَجْهَ ْزتُ على الريح إِذا أَسرعت قتله وقد‬
‫َتمّمت عليه قال ابن سيده ول يقال‬
‫( * قوله « قال ابن سيده ول يقال إل » عبارة القاموس وشرحه ف مادة ج و ز وأجزت على‬
‫الريح لغة ف أجهزت وأنكره ابن سيده فقال ول يقال إل ) أَجاز عليه إِنا يقال أَجازَ على‬
‫اسه أَي ضَرَب وموت مُجْهِز وجَهِيز أَي سريع وف الديث هل تَ ْنظُرون إِل مرضا ُمفْسدا أَو‬
‫موتا مُجْهِزاف أَي سريعا ومنه حديث علي رضوان ال عليه ل ُيجْهَز على جَريهم أَي من‬
‫صُرِع منهم و ُكفِيَ قِتالُه ل ُيقْتل لَنم مُسْلمون والقصد من قتالم دفع شرهم فإِذا ل يكن ذلك‬

‫إِل بقتلهم ُقتِلوا وف حديث ابن مسعود رضي ال عنه أَنه أَتى على أَب جهل وهو صَرِيع فأَجْ َهزَ‬
‫عليه ومن أَمثالم ف الشيء إِذا َنفَر فلم َيعُدْ ضَرَب ف جَهَازه بالفتح وأَصله ف البعي يسقط عن‬
‫ظهره القَتَب بأَداته فيقع بي قوائمه فَيَ ْنفِرُ عنه حت يذهب ف الَرض ويمع على أَ ْجهِزَة قال‬
‫الشاعر َيبِ ْتنَ يَ ْنقُ ْلنَ بأَجْهِزاتِها قال والعرب تقول ضَرَب البعيُ ف جَهازِه إِذا َجفَلَ َفَندّ ف الَرض‬
‫والْتَبَط حت َط ّوحَ ما عليه من أَداة و ِحمْل وضَرَبَ ف جَهازٍ البعيُ إِذا شرد وجَهّزت فلنا أَي‬
‫هَّي ْأتَ جَهاز سفره وَتجَهّزْت َلمْرِ كذا أَي تيأَت له وفرس جَهِيز خفيف أَبو عبيدة فرس جَهِيز‬
‫الشدّ أَي سريع العدو وأَنشد و ُمقَلّص عَتَد َجهِيز َشدّهُ قَيْد ا َلوَاِبدِ ف الرّهانِ جَواد وجَهِيزَةُ‬
‫حمّق وف الثل أَ ْح َمقُ من َجهِيزَةَ قيل هي أُم شبِيبٍ الَارجي كان أَبو شَبِيبٍ‬
‫اسم امرأَة َرعْناءَ تُ َ‬
‫من مُهاجِرَة الكوفة اشترى جَهِيزَةَ من السّب وكانت حراء طويلة جيلة فأَرَادَها على الِسلم‬
‫فأبت فواقعها فحملت فتحرك الولد ف بطنها فقالت ف َبطْن شيء يَ ْنقُز فقيل أَحق من جَهِيزَة‬
‫قال ابن بري وهذا هو الشهور من هذا الثل أَحق من جَهِيزَةَ غي مصروف وذكر الاحظ أَنه‬
‫أَحق من جَهِيزَةٍ بالصرف والَهِيزَة عِرْسُ الذئب َيعْنون الذّئَْبةَ ومن ُحمْقها أَنا َتدَعُ ولدَها‬
‫وتُرْضع أَولد الضبع َك ِفعْلِ النعامة ِببَيْض غيها وعلى ذلك قول ابنِ ِجذْلِ ال ّطعَانِ َكمُ ْرضِ َعةٍ‬
‫أَولدَ أُخرى وضَّيعَتْ بَنِيها فلم تَرْقَعْ بذلك مَرْقَعا وكذلك النعامة إِذا قامت عن َبيْضها لطلب‬
‫ح ّمقَتْ بذلك وعلى ذلك قول ابن هرمة إِنّي وتَرْكي‬
‫قُوتِها فلقيت بيض نعامة أُخرى َحضَنَتْه َف ُ‬
‫سةٍ بَيْض أُخرى جَناها‬
‫نَدى الَكْ َرمِيَ و َقدْحي بِكَفّيّ َزنْدا شَحاحا كتارِ َكةٍ َبيْضها بالعَراء ومُلِْب َ‬
‫قالوا ويشهد لا بي الذئب والضبع من الُْن َفةِ أَن الضبع إِذا صِي َدتْ أَو ُقتِلت فإِن الذئب يَ ْكفُل‬
‫أَولدها ويأْتيها باللحم وأَنشدوا ف ذلك للكميت كما خامَ َرتْ ف ِحضْنِها ُأمّ عامِر لذي الَبْل‬
‫حت عال َأوْسٌ عِيالَها‬
‫( * قوله « لذي البل » أي للصائد الذي يعلق البل ف عرقوبا )‬
‫لهِيزَةُ جِ ْروُ ال ّدبّ والِبْسُ أُنْثاه وقيل‬
‫وقيل ف قولم أَحق من جَهِيزَةَ هي الضبع نفسها وقيل ا َ‬
‫الَهِيزة الدّّبةُ وقال الليث كانت َجهِيزَة امرأَة خَلِي َقةً ف بدنا َرعْناء يضرب با الثل ف المق‬
‫وأَنشد كَأنّ صَل َجهِيزَة حي قامتْ حِبابُ الاء حالً بعد حالِ‬

‫( ‪)5/325‬‬
‫( جوز ) جُ ْزتُ الطريقَ وجازَ الوضعَ َجوْزا و ُجؤُوزا وجَوازا ومَجازا وجا َز به وجاوَزه جِوازا‬
‫وأَجازه وأَجاز غيَه وجازَه سار فيه وسلكه وأَجازَه َخلّفه وقطعه وأَجازه أَْن َفذَه قال الراجز‬
‫خَلّوا الطريقَ عن أَب سَيّارَه حت ُيجِيزَ سالا حِمارَه وقال أَوسُ بن مَغْراءَ ول يَرِيُونَ للّتعْريف‬
‫مَ ْوضِعَهم حت يُقال أَجِيزُوا آل صَفْوانا يدحهم بأَنم يُجيزُون الاج يعن أَْنفِذوهم والَجازُ‬

‫والَجازَةُ الوضع الَصمعي جُزْت الوضع سرت فيه وأَجَزْته خَ ّلفْته وقطعته وأَجَزْتُه َأْن َفذْته قال‬
‫امرؤ القيس فلما أَجَزْنا سا َحةَ الَيّ وانْتَحى بنا بَ ْطنُ َخبْتٍ ذي قفافٍ َعقَ ْنقَلِ ويروى ذي حِقاف‬
‫وجاوَزْت الوضع جِوازا بعن جُ ْزتُه وف حديث الصراط فأَكون أَنا وأُمّت َأوّلَ من يُجِيزُ عليه‬
‫قال ُيجِيزُ لغة ف يُوز جازَ وأَجازَ بعن ومنه حديث السعى ل ُتجِيزوا الَبطْحاء إِلّ شدّا‬
‫والجْتِيازُ السلوك والُجْتاز مُجْتابُ الطريق ومُجِيزه والُجْتاز أَيضا الذي يب النّجاءَ عن ابن‬
‫شمِر ويروى الوَجِلُ‬
‫شمَ ْرتُ عليها خائفا و ِجلً والائفُ الواجِلُ الُجْتازُ يَ ْن َ‬
‫الَعراب وأَنشد ث اْن َ‬
‫صكّ السافر وتاوَز بم الطريق وجاوَزَه جِوازا خَلّفه وف التنيل العزيز وجاوَزْنا ببن‬
‫والَواز َ‬
‫إِسرائيل البحر و َجوّز لم إِبِلَهم إِذا قادها بعيا بعيا حت َتجُوزَ وجَوائِزُ الَمثال والَشْعار ما‬
‫جازَ من بلد إِل بلد قال ابن مقبل ظَنّي بِهم َكعَسى و ُهمْ بَِتنُوفَةٍ َيتَنا َزعُون جَواِئزَ ا َلمْثال قال أَبو‬
‫ك وقال ثعلب يتنازعون جوائز الَمثال أَي يليون‬
‫عبيدة يقول اليقي منهم َكعَسى وعَسى َش ّ‬
‫الرأْي فيما بينهم ويََتمَثّلُون ما يريدون ول يلتفتون إِل غيهم من إِرخاء إِبلهم وغفلتهم عنها‬
‫وأَجازَ له البيعَ َأمْضاه وروي عن شريح إِذا باع ا ُلجِيزان فالبيع للَول وإِذا أَنْكح الُجِيزان‬
‫فالنكاح للَول ا ُلجِيز الول قال هذه امرأَة ليس لا مُجِيز وا ُلجِيز الوصي والُجِيز القَيّم بأَمر‬
‫صمَتَتْ فهو إِذنا وإِن أَبَتْ فل جَوازَ عليها أَي ل ولية‬
‫اليتيم وف حديث نكاح البكر فإِن َ‬
‫عليها مع المتناع والُجِيز العبد الأْذون له ف التجارة وف الديث أَن رجلً خاصم إِل شُرَْيحٍ‬
‫غلما لزياد ف بِرْذوْن باعه و َكفَلَ له الغلمُ فقال شريح إِن كان مُجيزا و َكفَلَ لك غَرِم إِذا كان‬
‫مأُذونا له ف التجارة ابن السكيت أَجَزْت على « اسه إِذا جعلته جائزا وجَوّزَ له ما صنعه‬
‫وأَجازَ له أَي َسوّغ له ذلك وأَجازَ رْأيَه وجَوّزه أَنفذه وف حديث القيامة والساب إِن ل أُجِيزُ‬
‫اليومَ على َنفْسي شاهدا إِل مِنّي أَي ل أُْنفِذ ول ُأ ْمضِي ِمنْ أَجازَ أَمره ُيجِيزه إِذا أَمضاه وجعله‬
‫جائزا وف حديث أَب ذر رضي ال عنه قبل أَن تُجِيزُوا عليّ أَي تقتلون وُت ْنفِذُوا فّ َأمْرَكم‬
‫جوّز ف غيه احتمله وَأ ْغمَض فيه والَجازَةُ الطريق إِذا َق َطعْتَ من‬
‫جوّزَ ف هذا المر ما ل يََت َ‬
‫وتَ َ‬
‫ف عدوّا‬
‫أَحد جانبيه إِل الخر والَجازَةُ الطريق ف السَّبخَة والائِزَةُ العطية وأَصله أَن أَميا واقَ َ‬
‫وبينهما نر فقال من جازَ هذا النهر فله كذا فكلّما جاز منهم واحدٌ أَخذ جاِئزَةً أَبو بكر ف‬
‫قولم أَجازَ السلطان فلنا باِئزَةٍ أَصل الائزَة أَن يعطي الرجلُ الرجلَ ماء وُيجِيزه ليذهب‬
‫لوجهه فيقول الرجل إِذا وَرَ َد ماءً لقَّيمِ الاء أَجِزْن ماء أَي أَعطن ماء حت أَذهب لوجهي‬
‫وأَجُوز عنك ث كثر هذا حت َسمّوا العطية جائِزَةً الَزهري الِيزَة من الاء مقدار ما يوز به‬
‫السافر من مَنْهَلٍ إِل مَنْهَلٍ يقال ا ْسقِن جِيزة وجائزة و َجوْزة وف الديث الضّيا َفةُ ثلثة أَيام‬
‫وجائِزَتُه يوم وليلة وما زاد فهو صدقة أَي يُضافُ ثلَثةَ أَيام فََيتَكَلّفُ له ف اليوم ا َلوّل ما اتّسَعَ‬
‫له من بِرّ وِإلْطاف ويقدّم له ف اليوم الثان والثالث ما َحضَره ول يزيد على عادته ث يعطيه ما‬
‫يَجُوزُ به مسا َفةَ يومٍ وليلة ويسمى الِيزَةَ وهي قدر ما يَجُوز به السافر من مَنْهَل إِل منهل فما‬

‫كان بعد ذلك فهو صدقة ومعروف إِن شاء فعل وإِن شاء ترك وإِنا كره له الُقام بعد ذلك لئل‬
‫تضيق به إِقامته فتكون الصدقة على وجه ا َلنّ والَذى الوهري أَجازَه بِجاِئزَةٍ سَِنّيةٍ أَي بعطاء‬
‫صعَةَ ولّى فارس لعبد‬
‫ويقال أَصل الَوائِز َأنّ قَ َطنَ بن عبد َعوْف من بن هلل بن عامر بن صَ ْع َ‬
‫ال بن عامر فمر به الَحنف ف جيشه غازيا إِل خُراسان فوقف لم على قَنْطرة فقال أَجيزُوهم‬
‫فجعل َينْسِبُ الرجل فيعطيه على قدر حَسَبه قال الشاعر ِفدًى َلكْ َرمِيَ بن هِللٍ على ِعلّتِهم‬
‫َأهْلي ومال ُهمُ سَنّوا الَوائز ف مَ َعدّ فصارت سُّنةً أُخْرى اللّيال وف الديث أَجِيزُوا الوَفْد بنحو‬
‫ما كنت أُجِيزُهم به أَي َأعْطوهم الِيزَة والاِئزَةُ العطية من أَجازَه يُجِيزُه إِذا أَعطاه ومنه حديث‬
‫العباس رضي ال عنه أَل َأمْنَحُك أَل أَجِيزُكف أَي أُعطيك والَصل ا َلوّل فاستعي لكل عطاء‬
‫وأَما قول القطامي ظَ َللْتُ أَسأَل َأهْلَ الاء جائِزَةً فهي الشّرْبة من الاء والائزُ من البيت الشبة‬
‫حمِل خشب البيت والمع أَ ْجوِزَةٌ وجُوزان وجَوائِز عن السياف والُول نادرة ونظيه‬
‫الت َت ْ‬
‫وادٍ وَأوْدِيَة وف الديث أَن امرأَة أَتت النب صلى ال عليه وسلم فقالت إِن رأَيت ف النام كأَن‬
‫جائِزَ بيت قد انكسر فقال خي يَ ُردّ ال غاِئَبكِ فرجع زوجها ث غاب فرأَت مثل ذلك فأَنت‬
‫النب صلى ال عليه وسلم فلم تده وو َج َدتْ أَبا بكر رضي ال عنه فأَخَْبرَتْه فقال يوت زو ُجكِ‬
‫صتِها على أَحد ؟ قالت نعم قال‬
‫ص ْ‬
‫فذك َرتْ ذلك لرسول ال صلى ال عليه وسلم فقال هل َق َ‬
‫هو كما قيل لك قال أَبو عبيد هو ف كلمهم الشبة الت يوضع عليها أَطراف الشب ف‬
‫سقف البيت الوهري الائِزَة الت يقال لا بالفارسية تِي وهو سهم البيت وف حديث أَب‬
‫ال ّطفَيْل وبناء الكعبة إِذا هم بِحَيّة مثل قطعة الائِز والائزَةُ مَقام السّاقي وجاوَ ْزتُ الشيء إِل‬
‫جوّز عن وتَجاوَزْ عن‬
‫غيه وتاوَزْتُه بعن أَي أَجَزْتُه وتَجاوَزَ ال عنه أَي عفا وقولم اللهم َت َ‬
‫بعن وف الديث كنت أُبايِع الناسَ وكان من خُلُقي الَواز أَي التساهل والتسامح ف البيع‬
‫جوّز عن السياف ل يؤاخذه به وف الديث إِن ال‬
‫والقْتِضاء وجاوَزَ ال عن ذَنْبه وتَجاوَز وتَ َ‬
‫تَجاوز عن ُأمّت ما َحدّثَتْ به َأْنفُسَها أَي عفا عنهم من جازَهُ يَجُوزُه إِذا تعدّاه وعَبَرَ عليه‬
‫وأَنفسها نصب على الفعول ويوز الرفع على الفاعل وجازَ الدّ ْر َهمُ قُبِل على ما فيه من َخفِيّ‬
‫الداخلة أَو قَلِيلِها قال الشاعر إِذا وَ َرقَ الفِتْيانُ صاروا كَأنّهم درا ِهمُ منها جائِزاتٌ وزُيّفُ الليث‬
‫جوّز الدراهمَ قَبِلَها على ما با وحكى اللحيان ل أَر النفقة‬
‫جوّز ف الدراهم أَن َيجُوزَها وَت َ‬
‫التّ َ‬
‫تَجُوزُ بكانٍ كما َتجُوز بكة ول يفسرها وأَرى معناها تَزْكو أَو تؤثر ف الال أَو تَ ْنفُق قال ابن‬
‫سيده وأُرى هذه الَخية هي الصحيحة وتَجاوَزَ عن الشيء َأغْضى وتَجاوَزَ فيه أَفْرط‬
‫جوّز ف صلته أَي َخفّف ومنه الديث أَ ْسمَعُ بكاء الصب‬
‫وتَجاوَ ْزتُ عن ذنبه أَي ل آخذه وَت َ‬
‫جوّزُوا ف الصلة أَي خففوها وأَسرعوا با‬
‫فأَتَجوّزُ ف صلت أَي أُخففها وأُقللها ومنه الديث َت َ‬
‫جوّز ف كلمه أَي تكلم بالَجاز وقولم َجعَل فلنٌ ذلك‬
‫لوْزِ القَطْعِ والسيِ وَت َ‬
‫وقيل إِنه من ا َ‬
‫الَمرَ مَجازا إِل حاجته أَي طريقا ومَسْلكا وقول ُكثَيّر عَسُوف بأَجْوازِ الفَل ِحمْيَريّة مَرِيس‬

‫ِبذِئْبان السّبِيبِ َتلِيلُها قال الَجْواز الَوساط وجَوْز كل شيء وسطه والمع أجَْواز سيبويه ل‬
‫يُكَسّر على غي أَفْعال كراهة الضمة على الواو قال زهي ُمقْوَرّة تَتَبارى ل شَوارَ لا إِل القُطُوع‬
‫على الَجْوازِ والوُرُكِ وف حديث عليّ رضي ال عنه أَنه قام من َجوْز الليل يصلي َجوْزُهُ وسطه‬
‫وف حديث حذيفة ربط َجوْزَهُ إِل ساء البيت أَو إِل جائِزِه وف حديث أَب النهال إِن ف النار‬
‫جوّزة‬
‫أَودَِيةً فيها حَيّات أَمثال أَجْوازِ الِبل أَي أَوساطها و َجوْز الليل مُعْظمه وشاةَ جوْزا ُء ومُ َ‬
‫جوّزة من الغنم الت ف‬
‫سوداء السد وقد ضُرب وسطُها ببياض من أَعلها إِل أَسفلها وقيل ا ُل َ‬
‫لوْزاءُ نَجْم يقال إِنه‬
‫لوْزاء الشاة يَبَْيضّ وسطُها وا َ‬
‫صدرها َتجْويز وهو ولن يالف سائر لونا وا َ‬
‫لوْزاء اسم امرأَة سيت باسم هذا البُ ْرجِ‬
‫لوْزاءُ من بُرُوج السماء وا َ‬
‫يعترض ف َجوْز السماء وا َ‬
‫جوْزاء ف أَتْرابِها عِرْس َمعْبدِ والَوازُ الاء الذي‬
‫لقُوا بِ َ‬
‫قال الراعي فقلتُ لَصحاب ُهمُ الَيّ فا َ‬
‫ج ْزتُ فلنا فأَجازَن إِذا سقاك ماء لَ ْرضِك أَو‬
‫يُسْقاه الال من الاشية والَرْث ونوه وقد اسْتَ َ‬
‫لِماشِيَتك قال القطامي وقالوا ُفقَيمٌ قَّيمُ الاءِ فاسْتَجِزْ عُبادَةَ إِنّ ا ُلسْتَجِيزَ على قُتْرِ قوله على ُقتْر‬
‫سقْية‬
‫لوْزَة ال ّ‬
‫أَي على ناحية وحرف إِما أَن يُسْقى وإما أَن ل يُسْقى و َجوّز إِبلَه سقاها وا َ‬
‫سقْية الت يَجُوز با الرجلُ إِل غيك وف الثل لكل جاِبهٍ َجوْزَةٌ ث ُيؤَذّنُ‬
‫لوْزَة ال ّ‬
‫الواحدة وقيل ا َ‬
‫ض َربُ أُذُنه إِعلما أَنه ليس‬
‫سقٍ وَرَدَ علينا َسقَْيةٌ ث ُيمْنَعُ من الاء وف الحكم ث ُت ْ‬
‫أَي لكل مُسَْت ْ‬
‫سقْي يقال أَجِيزُونا‬
‫له عندهم أَكثرُ من ذلك ويقال أَذّنْتُه َت ْأذِينا أَي رَدَدْته ابن السكيت الَواز ال ّ‬
‫والُسَْتجِيز ا ُلسْتَسْقي قال الراجز يا صاحِبَ الاءِ َف َدْتكَ َنفْسي َعجّل جَوازي وأَقِلّ حَبْسي‬
‫سنْ َجوَازِي وأَقِلّ حَبْسي‬
‫خمْسِ أَحْ ِ‬
‫سقْية قال الراجز يا اْبنَ رُقَيْعٍ ورَ َدتْ لِ ِ‬
‫الوهري الِي َزةُ ال ّ‬
‫سنْ سقي إِبلي والَواز العطش والائِزُ الذي ير على قوم وهو عطشان سُقِي أَو ل ُيسْق‬
‫يريد أَحْ ِ‬
‫شعْر‬
‫فهو جائِزٌ وأضنشد من َي ْغمِس الائِزَ َغ ْمسَ الوَ َذمَه خَيْرُ مَ َعدّ حَسَبا ومَكْ ُرمَه والِجازَة ف ال ّ‬
‫شعْر أَن يكون الرفُ الذي يلي حرفَ ال ّروِي‬
‫أَن تُتِم ِمصْراع غيك وقيل الِجازَة ف ال ّ‬
‫مضموما ث يكسر أَو يفتح ويكون حرف الروي ُمقَيّدا والِجازَة ف قول الليل أَن تكون‬
‫القافية طاءً والُخرى دالً ونو ذلك وهو الِكْفاء ف قول أَب زيد ورواه الفارسي الِجارَة‬
‫لوْز‬
‫صفَرّ جدّا إِذا َأيْنَع وا َ‬
‫لوْزة ضرب من العنب ليس بكبي ولكنه َي ْ‬
‫بالراء غيَ معجمة وا َ‬
‫الذي يؤكل فارسي معرب واحدته َجوْزة والمع َجوْزات وأَرض مَازَة فيها أَشجار الَوزْ قال‬
‫لوْز كثي بأَرض العرب من بلد اليمن يُحمَل ويُ َربّى وبالسّ َروَات شجر َجوْز‬
‫أَبو حنيفة شجر ا َ‬
‫لوْز فارسي وقد جرى ف كلم العرب وأَشعارها وخشبُه موصوف عندهم‬
‫ل ُيرَبّى وأَصل ا َ‬
‫بالصلبة والقوة قال العدي كأَنّ َمقَطّ شَراسِيفِه إِل طَرَفِ القُنْبِ فالَ ْنقَبِ لُ ِطمْن بتُرْس شديد‬
‫لوْز ل ُي ْثقَبِ وقال العدي أَيضا وذكر سفينة نوح على نبينا ممد وعليه‬
‫صفَا قِ من َخشَب ا َ‬
‫ال ّ‬
‫لوْزِ‬
‫لوْز وإِنا قال ذلك لصلبة خشب ا َ‬
‫الصلة والسلم فزعم أَنا كانت من خشب ا َ‬
‫لدِيدِ من ال َجوْزِ طوالً ُجذُوعُها ُعمُما وذو الَجاز موضع قال أَبو‬
‫وجَوْدته يَرْفَعُ بالقَارِ وا َ‬

‫ذؤيب وراحَ با من ذي الَجاز عَشِّيةً يُبادر أُول السّابِقاتِ إِل الَبْل الوهري ذو الَجاز موضع‬
‫ِبمِنًى كانت به سوق ف الاهلية قال الرث بن حِلّزة واذكروا ِحلْفَ ذي الَجا ِز وما ُق ّدمَ فيه‬
‫العُهُودُ وال ُكفَلءُ وقد ورد ف الديث ِذكْر ذي الَجاز وقيل فيه إِنه موضع عند عَرَفات كان‬
‫يُقام فيه سُوقٌ ف الاهلية واليم فيه زائدة وقيل سي به لَن إِجازَةَ الاج كانت فيه وذو الَجازَة‬
‫منل من منازل طريق مكة بي ماوِّيةَ ويَنْسُو َعةَ على طريق الَبصْرَة والتّجَاوِيز بُرودٌ َموْشِيّة من‬
‫برود اليمن واحدها ِتجْواز قال الكميت حت كَأنّ عِراصَ الدارِ أَ ْردَِيةٌ من التّجاوِيز أَو كُرّاسُ‬
‫أَسْفار والَجازَة مَوْسم من الواسم‬

‫( ‪)5/326‬‬
‫( جيز ) الِيزَةُ الناحية والانب وجعها جِيزٌ وجَِي ٌز وعَِبْرُ النهر جِيزَتُه وجِيزَةُ قرية من ُقرَى مصر‬
‫إِليها ينسب الربيع بن سليمان الِيزي والِيزُ جانب الوادي وقد يقال فيه الِيزَةُ وقد تكرر ف‬
‫الديث ذكر الِيزة وهي بكسر اليم وسكون الياء مدينة تلقاء مصر على النيل البارك‬
‫والِي َزةُ الناحية من الوادي ونوه الَزهري الِيزَة من الاء مقدار ما يوز به السافر من مَنْهل‬
‫إِل منهل يقال اسقن جِيزَةً وجائِزَةً و َجوْزَةً والِيزُ القب قال التنخل يا َليْتَه كان حَظّي من‬
‫طعامكما أَنّي أُ َجنّ َسوَادي َعنْكما الِيزُ وقد ُفسّر بأَنه جانب الوادي وفسره ثعلب بأَنه القب‬
‫وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)5/330‬‬
‫جِزُ حَجْزا وحِجازَةً فاحَْتجَز واسم ما فصل‬
‫لجْز الفصل بي الشيئي حَجَز بينهما َيحْ ُ‬
‫( حجز ) ا َ‬
‫لجَاز السم وكذلك الاجِزُ قال ال‬
‫حجِز بي مقاتلي وا ِ‬
‫بينهما الاجِزُ الَزهري الَجْز أَن يَ ْ‬
‫تعال و َجعَل بي البحرين حاجِزا أَي حِجازا بي ماءٍ مِلْح وماءٍ َع ْذبٍ ل يتلطان وذلك الجاز‬
‫حجُِزُه حَجْزا منعه وف الديث و َلهْل القتيل أَن يَ ْنحَجِزوا الَدْن فالَدن أَي‬
‫قدرة ال وحَجَزَه يَ ْ‬
‫يَكُفوا عن ال َقوَد وكل من ترك شيئا فقد انْحَجزَ عنه والنْحِجاز مُطاوِع َحجَزَه إِذا منعه والعن‬
‫أَن لورثة القتيل أَن يعفوا عن دمه رجالم ونساؤهم أَيهم عفا وإِن كانت امرأَة سقط القود‬
‫واستحقوا الدية وقوله الَدن فالَدن أَي الَقرب فالَقرب وبعض الفقهاء يقول إِنا العفو‬
‫وال َقوَد إِل الَولياء من الورثة ل إِل جيع الورثة من ليسوا بأَولياء والُحاجَزَة الُمانعة وف الثل‬
‫إِن أَرَ ْدتَ الُحاجَزَة َفقَبْل الُناجَزَة الُحاجَزَة السالة والُناجَزَة القتال وتاجَزَ الفريقان وف الثل‬
‫كانت بي القوم ِرمّيّا ث صارت إِل حِجّيزَى أَي تراموا ث تَحاجَزُوا وها على مثال ِخصّيصَى‬

‫لجَزَة بالتحريك الظّ َلمَةُ وف حديث َقيْلة أَيُلم اْبنُ ذِهِ أَن‬
‫لجْز بي اثني وا َ‬
‫والِجّيزَى من ا َ‬
‫لجَزَة هم الذين تَحْجزونه عن حقه وقال الَزهري‬
‫جزَة ؟ ا َ‬
‫لطّة ويَنْتَصر من وراء الَ َ‬
‫َي ْفصِل ا ُ‬
‫هم الذين ينعون بعض الناس من بعض ويفصلون بينهم بالق الواحد حاجِزٌ وأَراد بابنِ ذِهِ‬
‫ولدها يقول إِذا أَصابه ُخطّة ضَيم فاحْتَجّ عن نفسه وعَبّر بلسانه ما يدفع به الظلم عنه ل يكن‬
‫مَلُوما والِجاز البلد العروف سيت بذلك من الَجْز الفصل بي الشيئي لنه فصل بي ال َغوْر‬
‫جدٍ والسّراة وقيل لَنه حَجَز بي تِهامة وند وقيل سيت‬
‫والشام والبادية وقيل لَنه َحجَز بي نَ ْ‬
‫ج َزتْ بي نَجْد والغَوْر وقال الَصمعي لَنا احُْتجِ َزتْ بالِرَار المس منها َحرّة‬
‫بذلك لَنا حَ َ‬
‫بن سُلَيْم وحَرّة وا ِقمٍ قال الَزهري سي حِجازا لَن الرَارَ حَجَ َزتْ بينه وبي عالية ند قال‬
‫جدٌ قال وال ّرمّة وادٍ معلوم قال وهو َنجْد إِل‬
‫وقال ابن السكيت ما ارتفع عن بطن ال ّرمّة فهو نَ ْ‬
‫ق قال وما احْتَ َزمَتْ به الِرار‬
‫ثنايا ذات عِ ْر ٍ‬
‫( * قوله « وما احتزمت به الرار إل » نقل ياقوت هذه العبارة عن الصمعي ونصه قال‬
‫الصمعي ما احتزمت به الرار حرة شوران وحرة ليلى وحرة واقم وحرة النار وعامة منازل‬
‫بن سليم إل آخر ما هنا ) حَرّةَ َشوْران وعمة منازل بن سليم إِل الدينة فما احْتَاز ف ذلك‬
‫الشق كله حِجاز قال وطَرَف تِهامة من ِقبَل الجاز مَدارِج العَرْج وَأوّلا من ِقبَل ند َمدَارج‬
‫ذات العِرْق الَصمعي إِذا عرضت لك الِرارُ بنجد فذلك الِجاز وأَنشد وفَرّا بالِجاز‬
‫لُيعْجِزون أَراد بالِجاز الِرارَ وف حديث حُرَيْثِ بن حسان يا رسول ال إِن رأَيْتَ أَن تعل‬
‫حجِزُ بيننا وبينهم قال وبه سي الِجازُ‬
‫ال ّدهْناء حِجازا بيننا وبي بن تيم أَي حدّا فاصلً يَ ْ‬
‫صقْعُ العروف من الَرض ويقال للجبال أَيضا حِجاز ومنه قوله ونن أُناس ل حِجازَ بأَ ْرضِنا‬
‫ال ّ‬
‫حجَزُوا واحَْتجَزُوا تَزاَيلُوا‬
‫حجَزُوا أَتَوا الِجازَ وتَحاجَزُوا وانْ َ‬
‫وأَحْجَزَ القومُ واحْتَجَزُوا وانْ َ‬
‫جزْ بينهم‬
‫وحَجَزَه عن الَمر َيحْجُزه حِجازَةً وحِجّيزَى صرفه وحَجازَْيكُ كحَنانَيْك أَي احْ ُ‬
‫حَجْزا بعد َحجْزٍ كأَنه يقول ل تقطع ذلك وَْلَيكُ بعضُه موصولً ببعض وحُجْزة الِزار جَنَبته‬
‫وحُجْزة السراويل موضع التّكّة وقيل حُجْزة الِنسان مَ ْعقِد السراويل والِزار الليث الُجْزة‬
‫حيث ُيثْن طرف الِزار ف َلوْث الِزار وجعه ُحجُزات وأَما قول النابغة رِقاق النّعالِ طَيّب‬
‫حّيوْن بالرّيْحان يومَ السّباسِب فإِنا كن به عن الفروج يريد أَنم َأ ِعفّاء عن الفجور‬
‫حُجُزاتم يُ َ‬
‫وف الديث إِن الرّحِم أُخذت ُبجْزة الرحن قال ابن الَثي أَي اعتصمت به والتجأَت إِليه‬
‫مستجية ويدل عليه قوله ف الديث هذا مقام العاِئذِ بك من القَطِيعة قال وقيل معناه أَن اسم‬
‫الرّحِم مشتق من اسم الرحن فكأَنه متعلق بالسم آ ِخذٌ بوسطه كما جاء ف الديث الخر‬
‫لجْزة موضع شدّ الِزار قال ث قيل للِزار حُجْزة‬
‫الرّ ِحمُ شِجَْنةٌ من الرحن قال وأَصل ا ُ‬
‫للمجاورة واحْتَجز بالِزار إِذا شدّه على وسطه فاستعاره لللتجاء والعتصام والتمسّك‬
‫بالشيء والتعلق به ومنه الديث الخر والنب صلى ال عليه وسلم آخذ ُبجْزة ال تعال أَي‬

‫شدّ إِزاره ويمع على‬
‫بسبب منه ومنه الديث الخر منهم من تأْخذه النار إِل ُحجْزَته أَي إِل مَ َ‬
‫لقْو والَُتحَجّز الذي‬
‫لجْزَة مَرْكَبُ ُمؤَخّر الصّفاق ف ا ِ‬
‫حُجَز ومنه الديث فأَنا آ ِخذٌ بُجَزكم وا ُ‬
‫قد َشدّ وسطه واحَْتجَز بإِزاره شدّه على وسطه من ذلك وف حديث ميمونة رضي ال عنها‬
‫حتَجِ َزةً أَي شادّةً مِئْزرها على العورة وما ل‬
‫كان يباشر الرأَة من نسائه وهي حائض إِذا كانت مُ ْ‬
‫تل مباشرته والاجِزُ الائل بي الشيئي وف حديث عائشة رضي ال عنها لا نزلت سورة النور‬
‫ش َققْنَها فاتّخَذنا ُخمُرا أَرادت بالُجَز الآزر قال ابن الَثي وجاء ف‬
‫َع َمدْن إِل ُحجَز منا ِطقِ ِهنّ ف َ‬
‫سنن أَب داود حُجُوز أَو حُجُور بالشك وقال الطاب الُجُور بالراء ل معن لا ههنا وإِنا هو‬
‫بالزاي جع حُجَز فكأَنه جع المع وأَما الُجُور بالراء فهو جع حَجْر الِنسان وقال الزمشري‬
‫لجْزة ويوز أَن يكون واحدها حُجْزَةً وف الديث‬
‫واحد الُجوز حِجْز بكسر الاء وهي ا ُ‬
‫شدّ به‬
‫حتَجِزا ببل وهو مُحْرم أَي مشدود الوسط أَبو مالك يقال لكل شيء َي ُ‬
‫رأَى رجلً مُ ْ‬
‫الرجل وسطه ليشمر به ثيابه حجاز وقال الحْتِجاز بالثوب أَن ُيدْرجه الِنسان فيشد به وسطه‬
‫ومنه أُ ِخذَت الُجْزَة وقالت أُم الرّحّال إِن الكلم ل ُيحْجَز ف العِكْم كما ُيحْجَز العَبَاء العِكْم‬
‫لجْز أَن ُيدْرج البل عليه ث يشد أَبو حنيفة الِجاز حبل يشد به العِكْم وتاجز القوم‬
‫ال ِعدْل وا َ‬
‫أَخذ بعضهم بُجَز بعض رجل شديد الجْزة صَبُور على الشدّة والَهْد ومنه حديث عليّ رضي‬
‫ال عنه وسئل عن بن أُمية فقال هم أَشدّنا ُحجَزا وف رواية حُجْزَة وأَطْ َلبُنا للَمر ل يُنال‬
‫فيَنالونَه وحُجْز الرجل أَصله ومَنْبِته وحُجْزُه أَيضا فصل ما بي فخذه والفخذ الُخرى من‬
‫جزِ الصال فإِن العِرْق‬
‫لجْزِ وف الديث تزوجوا ف الُ ْ‬
‫عشيته قال فا ْم َدحْ كَ ِريَ ا ُلنَْتمَى وا ُ‬
‫حتَجِز‬
‫دَسّاس الجز بالضم والكسر الَصل والَنْبت وبالكسر هو بعن الِجْزة وهي هيئة الُ ْ‬
‫كناية عن العِفّة وطِيبِ الِزار والُِجْز الناحية وقال الُِجْز العَشِية تَحَْتجِز بم أَي تتنع وروى‬
‫ابن الَعراب قوله كري النتمى والجز إِنه عفيف طاهر كقول النابغة طَيّب ُحجُزاتُهم وقد تقدّم‬
‫والِجْز العفيف الطاهر والِجاز حبل يلقى للبعي من ِقبَل رجليه ث يناخ عليه ث يشدّ به رُسْغا‬
‫جزْت البعي أَحْجِزه َحجْزا فهو مَحْجوز قال ذو الرمة‬
‫رجليه إِل ِح ْقوَيْه و َعجُزُه تقول منه حَ َ‬
‫فَ ُهنّ من بي مَحْجُوزٍ بِنا ِفذَةٍ وقائِظٍ وكل َروْقَيْه مُخَْتضِب وقال الوهري هو أَن تُنِيخ البعي ث‬
‫تشدّ حبلً ف أَصل ُخفّيْه جيعا من رجليه ث ترفع البل من تته حت تشدّه على ِح ْقوَيْه وذلك‬
‫إِذا أَراد أَن يرتفع خفه وقيل الِجاز حبل يشد بوسط َيدَي البعي ث يالَف فُتعْقد به رجله ث‬
‫شدّ طرفاه إِل ِحقْويه ث يلقى على جنبه شبه ا َل ْقمُوط ث تُداوَى دَبَرته فل يستطيع أَن يتنع إِل‬
‫يُ َ‬
‫أَن ير جنبه على الَرض وأَنشد َك ْوسَ ا ِلبَلّ النّطِفِ ا َلحْجُوز وحاجِزٌ اسم ابن بُزُرج الَجَزُ‬
‫ج وهو أَن َتقَّبضَ أَمعاء الرجل و َمصَارينه من الظمإِ فل يستطيع أَن‬
‫والزَّنجُ واحد َحجِزَ وزَنِ َ‬
‫يكثر الشرب ول ال ّطعْم وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)5/331‬‬
‫( حرز ) الِرْز الوضع الصي يقال هذا حِرْزٌ حَرِيزٌ والِرْزُ ما أَحْرَزَك من موضع وغيه تقول‬
‫ضمّهم إِليه‬
‫هو ف ِحرْزٍ ل يُوصَل إِليه وف حديث بأَجوج ومأْجوج فَحَرّزْ عبادي إِل الطُور أَي ُ‬
‫واجعله لم حِرْزا يقال أَ ْحرَزْت الشيء أُحْرِزُه إِحْرازا إِذا حفظته وضممته إِليك وصُنْتَه عن‬
‫الَخذ وف حديث الدعاء اللهم اجعلنا ف حِرْزٍ حارِزٍ أَي كَهْفٍ مَنِيع وهذا كما يقال ِشعْرٌ‬
‫شعْر وهو لقائله والقياس أَن يكون حِرْزا مُحْرِزا أَو ف ِحرْزٍ‬
‫شاعِرٌ فأَجرى اسم الفاعل صفة لل ّ‬
‫حَرِيزٍ لَنه الفعل منه أَحْرَز ولكن كذا روي قال ابن الَثي ولعله لغة ويسمى الّتعْويذُ حِرْزا‬
‫واحْتَرَ ْزتُ من كذا وتَحَرّ ْزتُ أَي َتوَقّيْتهُ وأَحْرَزَ الشيءَ فهو مُحْرَز وحَرِيزٌ حازَه والِرْزُ ما حِيزَ‬
‫جأَن قال التنخل‬
‫من موضع أَو غيه أَو لُجِئَ إِليه والمع أَحْراز وأَحْرَزَن الَكانُ وحَرّزَن أَلْ َ‬
‫الذل يا ليتَ ِشعْري َو َهمّ الَرءِ مُ ْنصِبُه والَ ْرءُ ليس له ف العَيْشِ َتحْرِيزُ واحْتَرَزَ منه وتَحَرّزَ جعل‬
‫نفسه ف حِرْ ٍز منه ومكان مُحْرِزٌ وحَرِيزٌ وقد َحرُزَ حَرازَةً وحَرَزا وأَحْرَزَت الرأَةُ فرجها أَ ْحصَنَتْه‬
‫حكَ يا عَ ْل َق َمةُ ب َن ماعِزِ هل لك ف اللّوا ِقحِ الَرائِزِ ؟ قال ثعلب اللّواقِح السّياط ول‬
‫وقوله وْي َ‬
‫لطَر‬
‫يفسر الرائِز إِل أَن يعن به العدودة أَو الَُتفَقّدة إِذا صنعت ودبغت والَرَز بالتحريك ا َ‬
‫لوْز ا َلحْكوك يلعب به الصبّ والمع أَحْراز وأَخطار ومن أَمثالم فيمن َطمِع ف الربح‬
‫وهو ا َ‬
‫حت فاته رأْس الال قولم واحَرَزَا وأَبَْتغِي النّوافِل يريد واحَرَزَاهُ َفحَذف وقد اختلف فيه وف‬
‫حديث الصدّيق رضي ال عنه أَنه كان يُوتِرُ من َأوّل الليل ويقول وَاحَرَزا وأَْبَتغِي النّوافل‬
‫ويروى أَحْرزتُ نَهْبِي وأَبَْتغِي النوافل يريد أَنه قضى وتره وَأمِن فَواتَه وأَحْرَز أَجْره فإِن استيقظ‬
‫من الليل تََنفّل وإِل فقد خرج من عُهْدة الوتر والَرَز بفتح الاء الُحْرَز َفعَل بعن ُمفْعَل‬
‫والَلفُ ف واحَرَزَا مُ ْنقَلبةٌ عن ياءِ الِضافة كقولم يا غلما أَقْبِل ف يا غلمي والنوافِلُ الزوائد‬
‫وهذا مثَل للعرب يُضربُ لن َظفِر بطلوبه وأَحْرَزَه وطلب الزيادة أَبو عمرو ف نوادره الَرائِزُ‬
‫من الِبل الت ل تباع نَفاسَة با وقال الشماخ تُباعُ إِذا بِيعَ التّلدُ الَرائِ ُز ومن أَمثالم ل حَرِيزَ‬
‫من بَيْعٍ أَي إِن أَعطيتن ثنا أَرضاه ل أَمتنع من بيعه وقال الراجز يصف فحلً يَ ْهدِرُ ف عَقائِلٍ‬
‫صفْنِ ا َلدَم الَخارِزِ ابن الَثي وف حديث الزكاة ل تأُخذوا من حَرَزات أَموال‬
‫حَراِئزِ ف مثل ُ‬
‫الناس شيئا أَي من خيارِها هكذا روي بتقدي الراء على الزاي وهي جع حَرْزة بسكون الراء‬
‫وهي خيار الال لَن صاحبَها ُيحْرِزها ويصونا والروايةُ الشهورةُ بتقدي الزاي على الراء وقد‬
‫تقدم ذكره ف موضعه ومن الَساء َحرّاز ومُحْرِز‬

‫( ‪)5/333‬‬

‫شَتقّ منه‬
‫لرْمازِ مُ ْ‬
‫( حرمز ) روي عن ابن الستني أَنه قال يقال حَ ْرمَزَه الُ لعنه ال وبنو ا ِ‬
‫الوهري الِرْمازُ حَيّ من تيم ومن أَساء العرب الِرْما ُز وهو من الَ ْرمَزَة وهي الذكاءُ وقد‬
‫احْ َرمّزَ الرجلُ وَتحَ ْرمَزَ إِذا صار ذكِيّا قاله ابن دريد‬

‫( ‪)5/334‬‬
‫( حزز ) الَزّ قطْع ف عِلج وقيل هو ف اللّحْم ما كان غيَ بائن حَزّه َيحُزّه حَزّا واحْتَزّه‬
‫لزّ القَطْع وقيل‬
‫احْتِزازا وف الديث أَنه احْتَزّ من كَتِف شاة ث صَلّى ول يتوضأْ هو ا ْفَتعَل من ا َ‬
‫حجِل الطّ ْيرُ َحوْله قد ا ْحتَزّ عُرْ َش ْيهِ‬
‫الَزّ القطع من الشيء ف غي إِبانَة وأَنشد وعَبْد َيغُوث تَ ْ‬
‫لسَامُ ا ُلذَكّرُ فجعل الَزّ ههنا َقطْع العُنق وا َلحَزّ موضعه وأَعطيته ِح ْذَيةً من لم وحُزّةً من لم‬
‫اُ‬
‫والتّحَزّز الّتقَطّع والُزّة ما قطع من اللحم طولً قال أَعشى باهلة تَ ْكفِيه حُزّةُ فِ ْلذٍ إِن أََلمّ با من‬
‫الشّواءِ ويُ ْروِي شُ ْربَه ال ُغمَ ُر ويقال ما به وَذَْيةٌ وهو مثل حُزّة وقيل الُزّة القطعة من الكَبِد‬
‫خاصة ول يقال ف سَنام ول لم ول غيه حُزّة والازّ قطع ف كِرْ ِكرَة البعي وهو اسم‬
‫كالنّاكت والضّاغط والَزّ الفَرْض ف الشيء الواحدة َحزّة وقد حَزَزْت العود أَحُزّه حَزّا والَزّ‬
‫فرض ف العود والِسْواك والعظم غي طائل والتّحْزِيز كثرة الَزّ كأَسْنان الِ ْنجَل وربا كان ذلك‬
‫ف أَطراف الَسنان وهو الذي يسمى الَشَر وقد حزز أَسنانه والتّحْزِيزُ أَثر الَزّ أيضا قال‬
‫التنخل الذل إِن الَوان فل يَ ْكذِبكُما أَحدٌ كأَنه ف بَياضِ الِ ْلدِ تَحْزِيز والتّحَزّز التقطّع وحَزّ‬
‫الشيءُ ف صدره حَزّا َحكّ والَزازَة والَزَازُ والَزّاز والُزّاز كله وجع ف القلب من خوف‬
‫قال الشماخ يصف رجلً باع قوسا من رجل وغب فيه فلما شراها فاضَت العَ ْينُ عَ ْبرَةً وف‬
‫صدْر حَزّاز من ا َل ّم حامِزُ والزّاز ما حَزّ ف القلب وكلّ شيء َحكّ ف صدرك فقد َحزّ‬
‫ال ّ‬
‫ويروى حُزّاز والَزْ َحزَة كالُزّاز الَزهري الَزَازَة وجع ف القلب من غيظ ونوه ويمع‬
‫حَزَازَات والَزَاز أَيضا وجع كذلك قال زفر بن الرث الكلب وقد يَنْبُت الَ ْرعَى على ِد َمنِ‬
‫الثّرَى وتَ ْبقَى حَزَازَاتُ الّنفُوسِ كما هيا قال أَبو عبيد ضربه مثلً لرجل يُظهر مودّة وقلبه َنغِلٌ‬
‫بالعداوة والَزَاحِزُ الركات قال أَبو كبي وتََبوّأَ ا َلبْطال بعد حَزاحِزٍ هَكْعَ النّواحِزِ ف مُناخِ‬
‫لزَاز هِبْ ِرَيةٌ ف الرأْس كأَنه نُخالة واحدته حَزَازَةٌ والَزّ غا ِمضٌ من الَرض ينقاد بي‬
‫ا َلوْحِفِ وا َ‬
‫غليظتي والَزِيزُ من الَرض موضع كثرت حجارته وغلظت كأَنا السّكاكِي وقيل هو الكان‬
‫لزِيزُ غلظ ف الَرض فلم يزد على ذلك ابن شُميل الَزِيزُ ما‬
‫الغليظ ينقاد وقال ابن دريد ا َ‬
‫غلظ وصَلُبَ من َجلَد الَرض مع إِشْرافٍ قليل قال وإِذا جلست ف بطن الِ ْربَد فما أَشْرَفَ من‬
‫أَعله فهو َحزِيزٌ وف حديث مطرّف لقيتُ َعلِيّا بذا الَزِيز هو الُنْهبط من الَرض وقيل هو‬
‫الغليظ منها ويمع على حُِزّان ومنه قصيد كعب بن زهي َت ْرمِي الغُيُوبَ ِبعَيْنَيْ مُفْرَدٍ لَ َهقٍ إِذا‬

‫َتوَ ّقدَت الُزّان والِيلُ وف الحكم والمع أَ ِحزّةٌ وحُزّان وحِزّانٌ عن سيبويه قال لبيد بأَحِزّة‬
‫الثّلَبُوتِ يَ ْرَبأُ َفوْقَها َقفْرَ ا َلرَاقِبِ َخوْفُها آرَامُها وقال ابن الرّقَاعِ يصف ناقة ِنعْم قُرْقُور الرُورَاتِ‬
‫لزْنِ ناشِزَة ال أَكتاف نَكّبَها‬
‫لزّانُ ف آلِ السّرابِ وقال زهي تَهْوي مَدا ِفعُها ف ا َ‬
‫إِذا غَ ِرقَ ا ُ‬
‫الِزّانُ والَ َكمُ وقد قالوا حُزُزٌ فاحتملوا التضعيف قال كثي عزة وكم قد جاوَزَت ِنقْضي إِليكمْ‬
‫من الُزُزِ الَماعِرِ والبِرَاقِ قال وليس ف القِفاف ول ف البال حِزّانٌ إِنا هي جَلَد الَرض ول‬
‫لزِيزُ والَزَازُ من الرجال الشديدُ على السّوق‬
‫لصْباء وا َ‬
‫يكون الَزيز إِلّ ف أَرض كثية ا َ‬
‫ق وهو الشيديد َج ْذبِ‬
‫والقتال والعمل قال فَهْيَ تَفادَى من حَزازٍ ذي حَ ِزقْ أَي من َحزَازٍ َحزِ ٍ‬
‫الرّباط وهذا كقولك هذا ذُو زَيْد وأَتانا ذو َتمْرٍ قال الَزهري والعن هذا زيد وأَتانا تر قال‬
‫وسعت أَعرابيّا يقول مرّ بنا ذو َعوْن بن َعدِيّ يريد مرّ بنا عون بن عدّي قال ومثله كثي ف‬
‫كلمهم قال ويقال أَخذ بُزّته أَي بعنقه قال وهو من السراويل حُزّة وحُجْزَة والعنق عندي‬
‫جزَته وهي لغة فيها الَصمعي تقول‬
‫مشبه به وحُزّة السراويل ُحجْزته قال الَزهري وقيل أَراد بُ ْ‬
‫لزّةُ العُنق‬
‫حُجْزة السراويل ول تقل حُزّة ابن الَعراب يقال ُحجْزَتُه و ُحذْلته وحُزّتُه وحُبْكَتُه وا ُ‬
‫وف الديث آخذ بُزّته والُزّة من السراويل الُجْزة وف الديث عن ابن مسعود رضي ال‬
‫لزّ ف الشيء وهو ما‬
‫حزّ فيها أَي ُتؤَثر كما يؤَثر ا َ‬
‫عنه الِثْم حُزّاز القلوب هي الُمور الت تَ ُ‬
‫يطر فيها من أَن تكون معاصي لفقد الطمأْنينة إِليها وهي بتشديد الزاي جع حازّ يقال إِذا‬
‫أَصاب مِرْ َفقَ البعي طَرَفُ كِرْ ِكرَتِه فقطعه وأَدماه قيل به حازّ وقال الليث يعن ما حَزّ ف القلب‬
‫وحَكّ وقال ال َعدَبّس الكنان العَرَك والازّ واحد وهو أَن يُحَزّ ف الذراع حت ُيخْ َلصَ إِل اللحم‬
‫وُيقْطع اللدُ بدّ الكِرْ ِكرَة وقال ابن الَعراب إِذا َأثّر فيه قيل ناكِتٌ فإِذا حَزّ به قيل به حازّ فإِذا‬
‫ل ُيدْمه فهو الاسح ورواه شر الِث َحوّاز القلوب بتشديد الواو أَي يَحُوزها ويتملكها ويغلب‬
‫ليُ والوقت‬
‫لزّ والَزّ ا ِ‬
‫عليها ويروى الِث حَزّازُ القلوب بزايي الُول مشددة وهو فعّال من ا َ‬
‫قال أَبو ذؤَيب حت إِذا حَزَ َزتْ مِياهُ رُزُوِنهِ وبأَيّ َحزّ مَلوَةٍ يتقطع أَي بأَي حي من الدهر‬
‫والَزّة الساعة يقال أَيّ حَزّة أَتيتن قضيتُ حقك وأَنشد وأَبَنْت للَشْهاد حَزّة أَدّعي أَي َأبَنْت‬
‫لم قول حي ادّعيت إِل قومي فقلت أَنا فلن بن فلن قال أَبو الثيم سعت أَبا السن الَعراب‬
‫يقول لخر أَنت أَثقل من الاثر وفسره فقال هو َحزّاز يأْخذ على رأْس الفؤاد يُكْره على غِبّ‬
‫شفْرة ث يفتل ابن الَعراب الَزّ الزيادة على‬
‫سمَة الُزّة ُيحَزّ ب َ‬
‫تُخَمة وبعي مَحْزوز موسوم ِب ِ‬
‫حزّ على كرم فلن أَي يزيد عليه الَزهري قال مبتكر‬
‫الشرف يقال ليس ف القبيل أَحد يَ ُ‬
‫الَعراب الُحازّة ال ْسِتقْصاء تقول بيننا حِزاز شديد أَي استقصاء وبينهما شركة حِزَازٍ إِذا كان‬
‫كل واحد منهما ل َيثِق بصاحبه والَزْحَزة من فعل الرئيس ف الرب عند َتعْبِيَة الصفوف وهو‬
‫أن يقدّم هذا ويؤخر هذا يقال هم ف حَزاحِز من أَمرهم قال أَبو كبي الذل وَتَبوّأَ الَبْطالُ بعد‬
‫حَزاحِزٍ هَكْعَ النّواحِزِ ف مُناخ ا َلوْحِف والوحف الَنْزل بعينه وذلك أَن البعي الذي به النّحاز‬

‫يترك ف مُناخه ل يثار حت يبأَ أَو يوت أَبو زيد من أَمثالم حَزّت حازّةٌ من كُوعِها يضرب عند‬
‫اشتغال القوم يقول فالقوم مشغولون بأُمورهم عن غيها أَي فالازّة قد شغلها ما هي فيه عن‬
‫حزْحَز عن الشيء تَنَحّى والَزّ موضع بالسّرَاة وحَزّازٌ اسم وأَبو الَزّاز كنية أَرْبدَ أَخي‬
‫غيها وتَ َ‬
‫لزّاز من أَهل مَلِك‬
‫لبيد الذي يقول فيه َفأَخي إِن شَرِبُوا من خَيْرهم وأبو ا َ‬

‫( ‪)5/334‬‬
‫حفِزُه َحفْزا قال الَعشى لا‬
‫لفْزُ َحثّك الشيء من خلفه َسوْقا وغي سوق حَفَزَه َي ْ‬
‫( حفز ) ا َ‬
‫حفِزانِ مَحاَلةً وَدَأْيا كبُنْيان الصّوى مُتلحِكا وف حديث البُراقِ وف فخذيه جناحان‬
‫فَخِذانِ يَ ْ‬
‫حفِزَها فلما حذف أَن‬
‫حفِزُها رفع على أَنه أَراد أَن َي ْ‬
‫حفِزُ بما رجليه ومن مسائل سيبويه مُرْهُ يَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫حفِزَة الِزامِ ِبمِرْ َفقَيْها كَشاة‬
‫حفِزٌ حافِ ٌز وقوله أَنشده ابن الَعراب ومُ ْ‬
‫رفع الفعل بعدها ورجل مُ ْ‬
‫لفْز يعن أَن هذه الفرس َتدْفع الزام برفقيها من‬
‫الرّبْلِ أَ ْفلَتَت الكِلبا مُحْفزة ههنا مُ ْفعِلَة من ا َ‬
‫لفْز والدفع للسهم عن أَب حنيفة و َحفَزَه أَي دفعه من خلفه‬
‫شدة جريها وقوس َحفُوز شديدة ا َ‬
‫حفِزُه َحفْزا قال الراجز تُرِيحُ بعد الّنفَسِ ا َلحْفوزِ يريد الّنفَس الشديد التتابِع كأَنه يُحفز أَي‬
‫يَ ْ‬
‫حفُوزَ الّنفَس إِذا اشتد به والليلُ يَحفِز النهارَ َحفْزا‬
‫يدفع من سياق وقال العكلي رأَيت فلنا مَ ْ‬
‫حثّه على الليل ويسوقه قال رؤبة َحفْز اللّيال َأ َمدَ التّزْيِيفِ وف الديث عن أَنس رضي ال عنه‬
‫يَ ُ‬
‫لفْزُ الَثّ وا ِلعْجال‬
‫جأَة وا َ‬
‫من أَشراط الساعة َحفْزُ الوت قيل وما َحفْزُ الوت ؟ قال موت الفَ ْ‬
‫والرجل يَحَْتفِزُ ف جلوسه يريد القيام والبطشَ بشيء ابن شيل الحْتِفاز والستِيفازُ والِقْعاء‬
‫واحد وروى الَزهري عن ماهد قال ُذكِرَ ال َقدَرُ عند ابن عباس رضي ال عنه فاحَْتفَزَ وقال لو‬
‫ضضْت بأَنفه قال النضر احَْتفَزَ استوى جالً على ورِكَيْه وقال ابن الَثي قلق‬
‫رأَيت أَحدَهم ل َع َ‬
‫وشَخَص ضَجَرا وقيل استوى جالسا على ركبتيه كأَنه ينهض وا ْحَتفَزَ ف مشيه احْتَثّ واجتهد‬
‫عن ابن الَعراب وأَنشد مُجَنّب مثل َتيْسِ الرّبل مُحَْتفِز بال ُقصْرََي ْينِ على أُولهُ َمصْبُوب مُحَْتفِز‬
‫أَي يهد ف مدّ يديه وقوله على أُوله مصبوب يقول يري على جريه ا َلوّل ل يول عنه‬
‫وليس مثل قوله إِذا أَقَْبلَتْ قلتَ دبّاءَةٌ ذاك إِنا يمد من الِناث وكل دَفْع َحفْز وف حديث‬
‫أَنس رضي ال عنه أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم أُتِيَ بتمر فجعل َيقْسمه وهو مُحَْتفِزٌ أَي‬
‫سَتوْفِزٌ يريد القيام غي متمكن من الَرض وف حديث أَب بكرة أَنه َدبّ إِل الصف‬
‫مستعجل مُ ْ‬
‫صمُ‬
‫ل ْ‬
‫راكعا وقد َحفَزَه الّنفَس ويقال حافَزْت الرجل إِذا جاثيْتَه وقال الشماخ كما بادَرَ ا َ‬
‫لفْزُ تقارب الّنفَس ف‬
‫اللّجُوجُ الُحافِزُ وقال الَصمعي معن حافَزْته دَانَ ْيتُه وقال بعض الكلبي ا َ‬
‫لوْفَزان اسم رجل وف التهذيب‬
‫الصدر وقالت امرأَة منهم َحفَزَ الّنفَس حي يدنو من الوت وا َ‬
‫لقب لَرّارٍ من جَرّارِي العرب وكانت العرب تقول للرجل إِذا قادَ أَلْفا جَرّار وقال الوهري‬

‫لوْفَزانُ اسم الرث بن شَرِيكٍ الشيبان ُلقّب بذلك لَن بِسْطام بن َقيْس طعنه فَأعْجَله وقال‬
‫اَ‬
‫ابن سيده سي بذلك لَن قيس بن عاصم التميمي َحفَزَه بالرمح حي خاف أَن يفوته َفعَزَج من‬
‫لفْزَة َحوْفَزانا حكاه ابن قتيبة وأَنشد جرير يفتخر بذلك ونن حَفَزْنا‬
‫لفْزَة فسمي بتلك ا َ‬
‫تلك ا َ‬
‫لوْفَزانُ َفوْعلن من‬
‫لوْفِ أَشْكَل و َحفَزْتُه بالرمح َطعَنْتُه وا َ‬
‫لوْفَزانَ بِ َطعَْنةٍ َسقَتْهُ نَجِيعا من َدمِ ا َ‬
‫اَ‬
‫لفْز قال الوهري وأَما َقوْل من قال إِنا َحفَزه بِسطامُ بنُ قيس َفغَلَطٌ لَنه شيبان فكيف يفتخر‬
‫اَ‬
‫سوّار بن حبان ا ِل ْنقَري قاله يوم َجدُودٍ‬
‫جريرٌ بف قال ابن بري ليس البيتُ لرير وإِنا هو ل َ‬
‫وبعده و ُحمْرانُ أَدّتْه إِلينا رِماحُنا يُنازِع غُلّ ف ذِراعَيْه مُ ْثقَل يعن ُبمْران ابن ُحمْرانَ بنِ عبدِ بنِ‬
‫عمرو بنِ بشر ابن عمرو بنِ مَرَْثدٍ قال وأَما قول الخر ونن حفزنا الوفزان بطعنة سقته نيعا‬
‫من دم الوف آنيا فهو الَهتم بن ُسمَيّ الِ ْنقَري وأَول الشعر لا َدعَتْن للسّيادة مِ ْنقَرٌ لدى‬
‫مَوْ ِطنٍ َأضْحَى له النجمُ بادِيا َشدَدْت لا أُزْرِي وقد كنتُ قَبْلها أَ ُشدّ لَحْناءِ ا ُلمُور إِزاريا ورأَيته‬
‫خوّ وإِذا صلّت‬
‫مُحْتفِزا أَي مُستوفِزا وف الديث عن عليّ رضي ال عنه إِذا صلّى الرجلُ فَلُْي َ‬
‫خوّي الرجلُ وف‬
‫خوّي كما ُي َ‬
‫حَتفِزْ أَي تتضامّ وتَجْتمع إِذا جلست وإِذا سجدت ول تُ َ‬
‫الرأَة َفلْتَ ْ‬
‫لفَز الَجَل ف لغة بن‬
‫حفّزا وا َ‬
‫حفّزَ له تَ َ‬
‫حديث الَحْنف كان ُيوَسّعُ لن أَتاه فإِذا ل يد مُتّسَعا َت َ‬
‫سعد وأَنشد بعضهم هذا البيت والِ أَ ْفعَل ما أَ َردُْتمْ طائِعا أَو َتضْرِبوا َحفَزا لِعامٍ قابِلِ أَي‬
‫تضربوا أَجَلً يقال جعلت بين وبي فلن َحفَزا أَي أَمدا وال أَعلم‬

‫( ‪)5/337‬‬
‫للْز الُبخْل ورجل حِلّزٌ بيل وامرأَة حِلّزة بيلة قال الوهري وبه ُسمّيَ الرث ابن‬
‫( حلز ) ا َ‬
‫صخْرَة يَبْسٍ ل ُيغَيّرها‬
‫حِلّزَة قال الَزهري وأَنشد الِيادي هي اْبَنةُ َعمّ القوم ل كلّ حِلّزٍ ك َ‬
‫للّزة بتشديد اللم أَيضا القصية وكَِبدٌ ِحلّزة وحَلِزَةٌ قَرِ َيةٌ والقلب‬
‫الَبلَلْ وحِلّ َزةُ امرأَة وا ِ‬
‫يََتحَلّز عند الزن وهو كالعْتِصار فيه والّتوَجّع وقلب حالِزٌ على النسب ورجل حالِزٌ وَجِعٌ‬
‫والِلّز ضرب من البوب يزرع بالشام وقيل هو ضرب من الشجرِ قصَار عن السياف‬
‫الَزهري قال قطرب الِلّزَة ضرب من النبات قال وبه سي الرث بن ِحلّزة الَيشْكُري قال‬
‫الَزهري وقطرب ليس من الثقات وله ف اشتقاق الَساء حروف مُنْكرة وحِلّزَة ُدوَيّْبةٌ معروفة‬
‫الَصمعي َحلَزُون دابة تكون ف ال ّرمْثِ جاء به ف باب َفعَلُول وذكر معه الزّرَجُون والقَرَقُوس‬
‫فإِن كانت النون أَصيلة فالرف رباعي وإِن كانت زائدة فالرف ثلثي أَصله حلز وف نوادر‬
‫ت منه حقي أَي أَخذته وتَحاَلزْنا بالكلم قال ل وقلت له ومثله ا ْحتَ َلجْت منه‬
‫الَعراب ا ْحتَلَ ْز ُ‬
‫شمّر له وكذلك تَهَلّز قال الراجز يَرْ َف ْعنَ‬
‫حلّز الرجلُ للَمر إِذا تَ َ‬
‫حقي وتَحالَجْنا بالكلم وتَ َ‬
‫حلّزا هاما إِذا هَزَزْته تَ َه ْزهَزا ويروى تَهَلّزا‬
‫للحادِي إِذا تَ َ‬

‫( ‪)5/338‬‬
‫لمْزة قال الفراء اشْ َربْ من‬
‫حمِز َحمْزا َحمُض وهو دون الازِرِ والسم ا َ‬
‫( حز ) َحمَزَ اللبُ َي ْ‬
‫حمِز اللسان و ُرمّاَنةٌ‬
‫لمْز حَرافَة الشيء يقال شَراب يَ ْ‬
‫نَبِيذك فإِنه َحمُوزٌ لا تد أَي يَ ْهضِمه وا َ‬
‫لمْزَةُ ف الطعام شبه ال ّل ْذ َعةِ والَرَا َفةِ كطعم الَرْدل وقال أَبو‬
‫حامِزَة فيها ُحمُوضة الَزهري ا َ‬
‫لرْدَل فقالوا ما يعجبك منه ؟ فقال َحمْزُهُ وحَرَافته‬
‫حات َت َغدّى أَعراب مع قوم فاعتمد على ا َ‬
‫قال الَزهري وكذلك الشيء الامض إِذا َل َذعَ اللسانَ وقَرَصه فهو حامزٌ وف حديث عمر‬
‫حمِزُه َحمْزا‬
‫رضي ال عنه أَنه شرب شرابا فيه حَمازة أَي َلذْع و ِحدّة أَي حُموضة و َحمَزه َي ْ‬
‫لمُوزٌ لا َحمَزه أَي متمل له و َحمَزَت الكلمةُ فؤاد تَحْمزه قََبضَتْه وأَوجعته‬
‫قَبَضه وضَمّه وإِنه َ‬
‫وف التهذيب َحمَز الومُ فؤاده قال اللحيان كلمت فلنا بكلمة َحمَ َزتْ فؤاده قبضته و َغمّته‬
‫لمِيزُ الشديد‬
‫فََتقَبّض فؤادهُ من الغم وقيل اشتدّت عليه ورجل حامِزُ الفؤاد مَُتقَبّضه والامزُ وا َ‬
‫الذّكيّ وفلن أَ ْحمَزُ َأمْرا من فلن أَي أَشدّ ابن السكيت يقال فلن أَحَزُ أَمرا من فلن إِذا كان‬
‫لمِيز الظريف وكلّ ما اشتد فقد‬
‫مُتَقَبّض الَمر مشمّره ومنه اشتق َحمْزة والامِزُ القابض وا َ‬
‫لمْز التحديد يقال َحمَز َحدِيدَته إِذا حدّدها وقد جاء ذلك ف أَشعارهم‬
‫َحمُزَ وف لغة هذيل ا َ‬
‫وف حديث ابن عباس رضي ال عنهما سئل رسول ال صلى ال عليه وسلم أَيّ الَعمال أَفضل‬
‫؟ فقال أَ ْحمَزُها عليك يعن َأمْتَنها وأَقواها وأَشدّها وقيل َأمَضّها وأَ َشقّها ويقال رجل حامِز‬
‫الفؤاد و َحمِيزُه أَي شديده و َه ّم حامِزٌ شديد قال الشماخ ف رجل باع َقوْسا من رجل فلما‬
‫شَراها فاضت العي َعبْرَةً وف الصدر حُزّازٌ من الوجد حامِزُ وف التهذيب من ال ّلوْم حامِزٌ أَي‬
‫لمْزَة بقلة‬
‫عاصر وقيل أَي ُممِضّ مُحْرِق و َحمْزَةُ َبقْلة وبا سي الرجل و ُكنَ قال الوهري ا َ‬
‫حِرّي َفةٌ قال أَنس كنّان رسولُ ال صلى ال عليه وسلم بَِبقْلة كنت أَجَْتنِيها وكان يُكْن أَبا َحمْزَةَ‬
‫سمّيت البقلةُ َحمْزَة لفعلها وكن أَنس أَبا‬
‫والبقلة الت جَنَاها أَنس كان ف طعمها َلذْع للّسان ف ُ‬
‫َحمْزة لِجَ ْنيِه إِيّاها والَمازَةُ الشدّة وقد َحمُز الرجلُ بالضم فهو َحمِيزُ الفؤاد وحامِز أَي صلب‬
‫الفؤاد ورجل مَحْموز البَنان أَي شديد قال أَبو خِراش أُقَ ْيدِرُ مَحْموز البَنانِ ضَئِيل‬

‫( ‪)5/339‬‬
‫لنْزُ القليل من العطاء وهذا حِ ْنزُ هذا أَي مثله والعروف حِتْن وال أَعلم‬
‫( حن ) ا ِ‬

‫( ‪)5/339‬‬

‫لوْز والَيْزُ السوق اللي وحازَ الِبلَ يَحُوزُها‬
‫لوْزُ السي الشديد وال ّروَيْد وقيل ا َ‬
‫( حوز ) ا َ‬
‫ويَحِيزها َحوْزا وحَيْزا و َحوّزَها ساقها سوقا ُروَيْدا و َسوْقٌ َحوْزٌ وصف بالصدر قال الَصمعي‬
‫وهو الوز وأَنشد وقد َنظَرْتُ ُكمُ إِينَاء صادِرَةٍ للوِرْدِ طال با َحوْزِي وتَنْساسِي ويقال ُحزْها أَي‬
‫لوْز أَول ليلة ُتوَجّه فيها الِبل إِل الاء إِذا كانت بعيدة منه سيت‬
‫ُسقْها سوقا شديدا وليلة ا َ‬
‫بذلك لَنه ُيرْ َفقُ با تلك الليلة فَيُسار با ُروَيْدا و َحوّزَ الِبلَ ساقها إِل الاء قال َحوّزَها من ُبرَقِ‬
‫حوّز ف رِكاب‬
‫لوْز والرّفْق وبال ّطمِيمِ وقول الشاعر ول ُت َ‬
‫ال َغمِيمِ َأ ْهدَأُ َيمْشِي مِشَْيةَ الظّلِيمِ با َ‬
‫حمَل عليها والَ ْحوَزِيّ والُوزِي‬
‫سوْق وقال ثعلب معناه ل ُي ْ‬
‫العيُ عَن أَنه ل يشتدّ عليها ف ال ّ‬
‫لسَن السّياقة وفيه مع ذلك بعض النّفار قال العجاج يصف ثورا وكلبا َيحُوزُ ُهنّ وله حُوزِيّ‬
‫اَ‬
‫كما يَحُوزُ الفَِئةَ ال َكمِيّ والَ ْحوَزِيّ والُوزِيّ الادْ ف أَمره وقالت عائشة ف عمر رضي ال‬
‫عنهما كان والِ أَ ْحوَزِيّا نَسِيجَ وَ ْحدِه قال ابن الَثي هو الَسَن السّياق للُمور وفيه بعض النّفار‬
‫وكان أَبو عمرو يقول الَ ْحوَزِيّ الفيف ورواه بعضهم كان ال أَ ْحوَذِيّا بالذال وهو قريب من‬
‫ي وهو السائق الفيف وكان أَبو عبيدة يروي رجز العجاج حُوذِيّ بالذال والعن واحد‬
‫الَ ْحوَزِ ّ‬
‫يعن به الثورَ أَنه يَطْرد الكلبَ وله طارِدٌ من نفسه يَطْرده من نشاطه و َحدّه وقول العجاج وله‬
‫حُوزِيّ أَي َمذْخُور سَ ْيرٍ ل َيبْتذله أَي يغلبهن با ُلوَيْنا والُوزِيّ الُتََنزّه ف الَحِل الذي يتمل‬
‫ويَحُلّ وحده ول يالط البيوت بنفسه ول ماله وانْحازَ القومُ تركوا مَرْكَزهم ومَعْركة قتالم‬
‫حوّز عنه وَتحَيّزَ إِذا تََنحّى وهي َتفَ ْيعَل أَصلها تَحَ ْيوَز فقلبت الواو ياء‬
‫ومالوا إِل موضع آخر وتَ َ‬
‫حوّز له عن فِراشه‬
‫حوّزَ له عن فراشه تَنَحّى وف الديث كما َت َ‬
‫لجاورة الياء وأُدغمت فيها وَت َ‬
‫حيّز قال ال عز وجل أَو مَُتحَيّزا إِل‬
‫حوّز والتّ َ‬
‫حوّز هو التنحي وفيه لغتان التّ َ‬
‫قال أَبو عبيدة التّ َ‬
‫حوّز الّتفَعّل والتّحَيّز الّتفَيْعُل وقال القطامي يصف عجوزا استضافها فجعلت تَرُوغ عنه‬
‫فئة فالتّ َ‬
‫حوّزُ عَنّي خِيفَةً أَن َأضِيفَها كما انْحازَت الَ ْفعَى مَخافَة ضا ِربِ يقول َتتَنَحّى هذه العجوز‬
‫فقال تَ َ‬
‫حيّزُ من وقال أَبو إِسحق ف قوله تعال أَو مُتَحَيّزا‬
‫وتتأَخر خوفا أَن أَنزل عليها ضيفا ويروى تَ َ‬
‫إِل فئة نصب مَُتحَيّزا ومُتَحَرّفا على الال أَي إِل أَن يتحرف لَن يقاتل أَو أَن يَنْحاز أَي ينفرد‬
‫ح ْيوِز فأُدغمت الواو ف الياء وقال الليث يقال ما لك‬
‫ليكون مع الُقاتِلة قال وأَصل مُتَحَيّز مُتَ َ‬
‫لوْزاءُ الَرب تَحُوز القوم حكاها أَبو‬
‫حوّز وا َ‬
‫حوّز إِذا ل يستقر على الَرض والسم منه التّ َ‬
‫تََت َ‬
‫رياش ف شرح أَشعار الماسة ف وقول جابر بن الثعلب فَ َهلّ على أَخْلق َنعْلَيْ مُ َعصّبٍ َشغَبْتَ‬
‫حوّز‬
‫حوّز التّلبّث والّتمَكّث والتّحَيّز والتّ َ‬
‫حفِزُه الوِتْر الوِتْر ههنا الغضب والتّ َ‬
‫لوْزاءِ يَ ْ‬
‫وذُو ا َ‬
‫حوّزَت الية وَتحَيّزت أَي َت َلوّت ومن كلمه ما‬
‫التّ َلوّي والتقلّب وخص بعضهم به الية يقال تَ َ‬
‫طءُ القيام إِذا أَراد أَن يقوم‬
‫حوّزَ الية وهو بُ ْ‬
‫حيّز الية وتَ َ‬
‫حوّزُ تَ َ‬
‫حيّزُ الية ؟ وَت َ‬
‫حوّزُ كما تَ َ‬
‫لك َت َ‬
‫لوْز من الَرض أَن‬
‫حوّس مثله وقال سيبويه هو َتفَيْعل من حُزْت الشيء وا َ‬
‫قال غيه والتّ َ‬
‫حوّز الرجل‬
‫لوْز َت َ‬
‫يتخذها رجلٌ ويبي حدودها فيستحقها فل يكون لَحد فيها حق معه فذلك ا َ‬

‫ضمّ شيئا إِل نفسه من مال أَو‬
‫لوْز المع وكل من َ‬
‫وتَحَيّز إِذا أَراد القيام فأَبطأَ ذلك عليه وا َ‬
‫غي ذلك فقد حازَه َحوْزا وحِيازَة وحازَه إِليه واحْتا َزهُ إِليه وقول الَعشى يصف إِبلً حُوزِيّة‬
‫ُطوِيَتْ على زَفَراتِها طَيّ القَناطِرِ قد نَ َزْلنَ نُزُول قال الُوزِيّة النّوق الت لا خَلِفة انقطعت عن‬
‫الِبل ف َخ ِلفَتها وفَراهتها كما تقول مُ ْنقَطِعُ القَرِينِ وقيل ناقة حُوزِيّة أَي مُنْحازة عن الِبل ل‬
‫تالطها وقيل بل الُوزِيّة الت عندها سي مذخور من سيها َمصُون ل ُيدْرك وكذلك الرجل‬
‫الُوزِيّ الذي له إِبْداءٌ من رأْيه وعقله مذخور وقال ف قول العجاج وله حُوزِيّ أَي يغلبهن‬
‫شعْرَيانِ َيحُوزُها النهار‬
‫با ُلوَيْنا وعنده مذخور ل يَبَْتذِله وقولم حكاه ابن الَعراب إِذا طَ َلعَتِ ال ّ‬
‫لرّ مَزِيدا وإِذا طلعتا يَحُوزُها الليل فهناك ل يد القُرّ مَزيدا ل يفسره قال ابن‬
‫فهناك ل يد ا َ‬
‫سيده وهو يتمل عندي أَن يكون يضمّهما وأَن يكون يسوقهما وف الديث أَن رجلً من‬
‫لمَةِ كان يوز السلمي أَي يمعهم حازَه يَجُوزه إِذا قبضه ومَلَكه واسَْتَبدّ به‬
‫الشركي جَميعَ ال ْ‬
‫قال شر حُزْت الشيء َج َمعْتُه أَو َنحّيته قال والُوزِيّ الَُتوَحّد ف قول الطرماح َي ُطفْن بِحُوزيّ‬
‫الَراتِع ل تَ ُرعْ بوَادِيه من قَ ْرعِ القِسِيّ والكَنَائِن قال الُوزِيّ التوحد وهو الفحل منا وهو من‬
‫صلّى صلة‬
‫حوّز كلّ منهم َف َ‬
‫حُ ْزتُ الشيء إِذا جعته أَو نَحّيته ومنه حديث معاذ رضي ال عنه فََت َ‬
‫حوّزْ عبادي‬
‫خفيفة أَي تََنحّى وانفرد ويروى باليم من السرعة والتسهل ومنه حديث يأْجوج فَ َ‬
‫حرّزْ بالراء وف حديث عمر رضي ال عنه قال لعائشة‬
‫ضمّهم إِليه والرواية فَ َ‬
‫إِل الطّور أَي ُ‬
‫حوّزٌ ؟ وهو من قوله تعال أَو مُتَحَيّزا‬
‫رضي ال عنها يوم الَ ْن َدقِ ما ُي َؤمّنُك أَن يكون بَلء أَو َت َ‬
‫حوّزُ والتّحَيّز والْنحِياز بعن وف حديث أَب عبيدة وقد انْحازَ على‬
‫إِل فئة أَي مُنْضمّا إِليها والتّ َ‬
‫ضمّ‬
‫حَ ْلقَة نَشِبَت ف جراحة النب صلى ال عليه وسلم يوم أُ ُحدٍ أَي َأكَبّ عليها وجع نفسه و َ‬
‫بعضها إِل بعض قال عبيد بن حرّ‬
‫( * قوله « عبيد بن حر » كذا بالصل ) كنت مع أَب َنضْرَة من الفُسْطاط إِل الِسْك ْندَرِيّة ف‬
‫سفْرته َفقُرّبت ودعانا إِل الغداء وذلك ف رمضان فقلت ما‬
‫سفينة فلما دَ َفعْنا من مَرْسانا أَمر بِ ُ‬
‫َتغَيّبَتْ عنا منازلُنا فقال أَترغب عن سنة النب صلى ال عليه وسلم ؟ فلم نزل مفطرين حت‬
‫بلغنا ماحُوزَنا قال شر ف قوله ماحُوزَنا هو موضعهم الذي أَرادوه وأَهل الشام يسمون الكان‬
‫الذي بينهم وبي العدوّ الذي فيه أَساميهِم ومَكاتُِبهُم الاحُوزَ وقال بعضهم هو من قولك ُح ْزتُ‬
‫الشيء إِذا أَحْ َرزْتَه قال أَبو منصور لو كان منه لقيل مَحازنا أَو مَحُوزنا وحُزت الَرض إِذا‬
‫أَعلَمتها وأَحييت حدودها وهو يُحاوِزُه أَي يالطه ويامعه قال وأَحسب قوله ماحُوزَنا بِ ُل َغةٍ غي‬
‫عربية وكذلك الاحُوز لغة غي عربية وكأَنه فاعُول واليم أَصلية مثل الفاخُور لنبت والرّاجُول‬
‫للرّجل ويقال للرجل إِذا َتحَبّسَ ف الَمر دعن من َحوْزك و ِطلْقك ويقال َطوّل علينا فلنٌ‬
‫لوْزِ والطّلْق والطّلق أَن يلي وجوه الِبل إِل الاء ويتركها ف ذلك ترعى لَيْ َلتَِئذٍ فهي ليلة‬
‫با َ‬
‫الطّلْق وأَنشد ابن السكيت قد غَرّ َزيْدا َحوْزُه وطِ ْلقُه و َحوْز الدار وحَيْزها ما انضم إِليها من‬

‫ليّز‬
‫الَرا ِفقِ والنافع وكل ناحية على ِح َدةٍ حَيّز بتشديد الياء وأَصله من الواو والَيْز تفيف ا َ‬
‫مثل هَيْن وهَيّن وليْن وليّن والمع أَحْيازٌ نادر فأَما على القياس َفحَيائِز بالمز ف قول سيبويه‬
‫وحَياوِزُ بالواو ف قول أَب السن قال الَزهري وكان القياس أَن يكون أَحْواز بنلة اليت‬
‫حمَى َحوْزَة الِسلم أَي حدوده‬
‫والَموات ولكنهم فرقوا بينهما كراهة اللتباس وف الديث َف َ‬
‫لوْزة َفعْ َلةٌ منه سيت با الناحية وف الديث أَنه‬
‫لوْزَته أَي لا ف حَيّزه وا َ‬
‫ونواحيه وفلن مانع َ‬
‫حوّز من الَوزة وهي‬
‫حوّز له عن فراشه أَي ما تََنحّى التّ َ‬
‫أَتى عبدَ ال بن رَواحَةَ يعوده فما َت َ‬
‫حوّز َت َفعّل والتّحَيّز َتفَ ْيعُل وإِنا ل يََتنَحّ‬
‫حوّز وتَحَيّز إِل أَن التّ َ‬
‫الانب كالتّنَحّي من الناحية يقال تَ َ‬
‫خذُ حواليه مُسَنّاةً‬
‫لوْز موضع يَحُوزه الرجل يَتّ ِ‬
‫له عن صدر فراشه لَن السنّة ف ترك ذلك وا َ‬
‫لوْزة الناحية والُحاوَزَةُ الخالطة‬
‫حمِي َحوْزته أَي ما يليه ويَحُوزه وا َ‬
‫والمع أَحْواز وهو يَ ْ‬
‫وحَوْزَةُ الُ ْلكِ بَْيضَتُه وانْحاز عنه انعدل واناز القومُ تركوا مركزهم إِل آخر يقال للَولياء‬
‫انازوا عن العدوّ وحاصُوا وللَعداء انزموا ووَّلوْا ُمدْبِرين وتَحاوَز الفريقان ف الَرْب أَي‬
‫لوْز اللْك و َحوْزة الرأَة فَرْجها وقالت امرأَة‬
‫انْحاز كلّ فريق منهم عن الخر وحاوَزَه خالطه وا َ‬
‫فَ َظلْتُ أَحْثي التّ ْربَ ف وجهِه عَن وأَ ْحمِي َحوْزَةَ الغائب قال الَزهري قال النذري يقال َحمَى‬
‫لوْزاتِ واشْتَهَر الِفال قال السلَفُ‬
‫َحوْزاتِه وأَنشد يقول لا سَلَف َيعُودُ بِكُلّ رَيْع َحمَى ا َ‬
‫الفحل َحمَى حوزاتِه أَي ل َيدْنو فحل سواه منها وأَنشد الفراء َحمَى َحوْزاتِه فَتُر ْكنَ َقفْرا‬
‫وأَ ْحمَى ما يَلِيه من الِجامِ أَراد َبوْزاته نواحيه من الرعى قال ممد بن الكرم إِن كان للَزهري‬
‫دليل غي شعر الرأَة ف قولا وأَ ْحمِي َحوْزَت للغائب على أَن َحوْزة الرأَة فَرْجها ُسمِعَ واستدللُه‬
‫بذا البيت فيه نظر لَنا لو قالت وأَحْمي َحوْزت للغائب صح الستدلل لكنها قالت وأَحي‬
‫لوْزَة فرج الرأَة لَن كل ِعضْو‬
‫حوزة الغائب وهذا القول منها ل يعطي حصر العن ف أَن ا َ‬
‫للِنسان قد جعله ال تعال ف َحوْزه وجيع أَعضاء الرأة والرجل َحوْزُه وفرج الرأَة أَيضا ف‬
‫َحوْزها ما دامت أَيّما ل َيحُوزُه أَحد إِل إِذا نُكِحَتْ برضاها فإِذا نكحت صار فَرْجها ف َحوْزة‬
‫زوجها فقول وأَحْمي َحوْزَة الغائب معناه أَن فرجها ما حازه زوجُها فملكه ب ُع ْقدَةِ نكاحها‬
‫واستحق التمتع به دون غيه فهو إِذا َحوْزَته بذه الطريق ل َحوْزَتُها بالعَلَمية وما أَشبه هذا‬
‫ِب َوهْم الوهري ف استدلله ببيت عبد ال بن عمر ف مبته لبنه سال بقوله وجِ ْلدَةُ بيِ العيِ‬
‫والَنْفِ ساِلمُ على أَن اللدة الت بي العي والَنْف يقال لا سال وإِنا َقصَد عبدُ ال قُ ْربَه منه‬
‫حمَتْه له من غيه ل أَن اسه َحوْزَة‬
‫ومله عنده وكذلك هذه الرأَة َجعَلَت فرجها َحوْزَة زوجها َف َ‬
‫فالفرج ل يتص بذا السم دون أَعضائها وهذا الغائب بعينه ل يتص بذا السم دون غيه‬
‫من يتزوجها إِذ لو َطلّقها هذا الغائبُ وتزوجها غيه بعده صار هذا الفرجُ بعينه َحوْزَةً للزوج‬
‫لوْز النكاح وحازَ الرأَةَ‬
‫الَخي وارتفع عنه هذا السم للزوج الَول وال أَعلم ابن سيده ا َ‬
‫لعَلُ من‬
‫لوّازُ ما يَحُوزه ا ُ‬
‫َحوْزا نكحها قال الشاعر يقولُ َلمّا حازَها َحوْزَ ا َلطِي أَي جامعها وا ُ‬

‫حوّاز‬
‫الدّحْرُوج وهو الُ ْرءُ الذي ُيدَحْرِجُه قال َسمِيُ الَطايا يَشْ َربُ الشّ ْربَ والِسا ِقمَطْرٌ ك ُ‬
‫لوْزُ الطبيعة من خي أَو شر و َحوْز الرجل طَبيعته من خي أَو شر وف حديث‬
‫الدّحارِيجِ َأبْتَرُ وا َ‬
‫ابن مسعود رضي ال عنه الِْثمُ َحوّازُ القلوب هكذا رواه شر بتشديد الواو من حازَ يَحُوز أَي‬
‫ج َمعُ القلوبَ والشهور بتشديد الزاي وقيل َحوّازُ القلوب أَي يَحُوز القلبَ ويغلب عليه حت‬
‫يَ ْ‬
‫يَ ْركَبَ ما ل ُيحَب قال الَزهري ولكن الرواية حَزّاز القلوب أَي ما حَزّ ف القلب وحَكّ فيه‬
‫حوّزٌ مكم والائِزُ الشبةُ الت تنصب عليها الَجْذاع وبنو ُحوَيْزَة قبيلة قال ابن سيده‬
‫وأَمر مُ َ‬
‫أَظن ذلك ظنّا وأَ ْحوَزُ و َحوّازٌ اسان و َحوْزَةُ اسم موضع قال صخر بن عمرو قَتَلْتُ الاِلدَيْن با‬
‫و َعمْرا وِبشْرا يومَ َحوْزَة واْبنَ ِبشْرِ‬

‫( ‪)5/339‬‬
‫سوْقُ اللّّينُ وحازَ الِبلَ يَحُوزها ويِيزُها سارَها ف رِفْق‬
‫لوْزُ والَيْزُ السي ال ّروَْيدُ وال ّ‬
‫( حيز ) ا َ‬
‫والتّحَيّز التلوّي والتقلبُ وتَحَيّز الرجلُ أَراد القيام فأَبطأَ ذلك عليه والواو فيهما أَعلى وحَيْزِ‬
‫حَيْزِ من زجر ا ِلعْزى قال َشمْطاء جا َءتْ من بلدِ البَرّ قد َترَكَتْ حَيْزِ وقالت َحرّ ورواه ثعلب‬
‫حَ ْيهِ‬
‫( * قوله « ورواه ثعلب حيه » تقدمت هذه الرواية ف حرر وضبطت حيه بشد الثناة التحتية‬
‫مفتوحة وهو خطأ والصواب كما هنا )‬
‫حيّزُ تَحَيّزَ اليةَ قال سيبويه هو َتفَ ْيعُلٌ من‬
‫حوّزت اليةُ وتَحَيّزت أَي َت َلوّت يقال ما لك تَتَ َ‬
‫وتَ َ‬
‫حُزْت الشيءَ قال القطامي تَحَيّزُ من َخشَْيةً أَن َأضِيفَها كما انا َزتِ الَفعى مَخا َفةَ ضا ِربِ يقول‬
‫حوّزَ الية‬
‫حوّزَ تَ َ‬
‫حوّزُ من وَت َ‬
‫تتنحى هذه العجوز وتتأَخر خوفا أَن أَنزل عليها ضيفا ويروى َت َ‬
‫طءُ القيام إِذا أَراد أَن يقوم فأَبطأَ ذلك عليه‬
‫وتَحَيّزَها وهو بُ ْ‬

‫( ‪)5/343‬‬
‫ضجَ والَلّة الرّماد والتراب الذي أُوقد‬
‫لبْزَةُ الطّ ْل َمةُ وهي عجي يوضع ف الَ ّلةِ حت يَ ْن َ‬
‫( خبز ) ا ُ‬
‫لبّاز‬
‫فيه النار والُ ْبزُ الذي يؤكل والَبْزُ بالفتح الصدر َخبَزَه يَخْبِزه َخبْزا واخْتَبَزَه عمله وا َ‬
‫الذي مِهْنَتُه ذلك وحِرْفَته الِبازَة والخْتِباز اتاذ الُبْز حكاه سيبويه التهذيب اخْتَبز فلنٌ إِذا‬
‫عال دقيقا يعجنه ث خََبزَه ف مَلّة أَو تَنّور وخَبَزَ القومَ يَخِْبزُهم خَبْزا أَطعمهم الُبْزَ ورجل خابِز‬
‫أَي ذو خُبْز مثل تامِر ولبن ويقال أَخذنا خُبْزَ مَ ّلةٍ ول يقال أَكلنا مَ ّل ًة وقول بعض العرب أَتيت‬
‫بن فلن َفخَبَزوا وحاسُوا وأَقَطُوا أَي أَطعمون كلّ ذلك حكاها اللحيان غيَ مُ َعدّياتٍ أَي ل‬

‫يقل خَبَزُون وحاسُون وأَ َقطُون والَبِيز الُبْز الخبوز من أَيّ حَبّ كان والُبْزة الثّريدة‬
‫الضّخمة وقيل هي اللحم والَبْزُ الضرب باليدين وقيل هو الضرب باليد وقيل هو الضرب‬
‫سوْق الشديد خَبَزَها َيخْبِزُها َخبْزا قال ل تَخْبِزا خَبْزا ونُسّا نَسّا ول تُطِيل بُناخٍ حَبْسا‬
‫والَبْزُ ال ّ‬
‫يأْمره بالرّفق والنّسّ السي اللي وقال بعضهم إِنا ياطِبُ ِلصّ ْينِ ورواه وبُسّا بَسّا من البَسِيسِ‬
‫خبْز ولكن اتذا الَبسِيسة وقال أَبو زيد الَ ْبزُ السوق الشديد والبَسّ السي‬
‫يقول ل تقعدوا لل َ‬
‫الرفيق وأَنشد هذا الرجز وُبسّا َبسّا وقال أَبو زيد أَيضا البَسّ بَسّ السويق وهو َلّتهُ بالزيت أَو‬
‫لبْز ومِراسه لَنم كانوا ف سفر ل‬
‫بالاء فأَمر صاحِبَيْه بِلَتّ السويق وترك الُقام على خَبْز ا ُ‬
‫مُعَرّج لم فحث صاحبيه على عُجاَلةٍ يَتََب ّلغُون با وناها عن إِطالة الُقام على عجن الدقيق‬
‫لبْزُ به لضَرْبم إِياه‬
‫وخَبْزِه والَبْزُ ضَرْب البعي بيديه الَرض وهو على التشبيه وقيل سي ا َ‬
‫بأَيديهم وليس بقويّ والُبازى والُبّازُ نبت َبقْلة معروفة عريضة الورق لا ثرة مستديرة‬
‫سجُه الُوجُ الدّ ُرجْ واْنخَبَزَ الكان‬
‫سقّيه النّدى ذُراوَةً تَنْ ُ‬
‫واحدته خُبّازة قال حيد وعادَ ُخبّازٌ ُي َ‬
‫انفض واطمأَنّ وتَخَبّزَت الِبلُ العُشْبَ َتخَبّزا إِذا خبطته بقوائمها والَبيزاتُ خَبْزَواتٌ ِبصَلْعاءِ‬
‫لبِيزات‬
‫ماوِّيةَ وهو ماء لَِب ْلعَنب حكاه ابن الَعراب وأَنشد ليست من اللّئي َتلَهّى بالطّنُبْ ول ا َ‬
‫خبَزْنَ ف الَرض أَي انفضن وا ْط َمأَْننّ فيها‬
‫مع الشّاءِ ا ُلغِبّْ قال وإِنا ُسمّي خَبيزات لَنن انْ َ‬

‫( ‪)5/343‬‬
‫( خرز ) الَرَزُ فُصوص من حجارة واحدتا خَرَزَةٌ وخَرَزُ الظهر َفقَارُهُ وكلّ َفقْرَةٍ من الظهر‬
‫لرَزُ فصوص من جَيّد الوهر ورديئه من الجارة ونوه والَرَزُ بالتحريك‬
‫والعنق خَرَزَةٌ وقيل ا َ‬
‫الذي يُ ْنظَم الواحدة خَرَزَة والَرْزُ خياطة الَدَم وكلّ ُكتَْبةٍ من الَدم خُرْزَة على التشبيه بذلك‬
‫يعن كلّ ُثقَْبةٍ وخَيْطَها وف الثل ا ْجمَعْ سَيْرَْينِ ف ُخرْزَةٍ أَي ا ْقضِ حاجتي ف حاجة والمع خُرَز‬
‫خرُزُهُ َخرْزا والَرّاز صانع ذلك وحرفته الِرازَة وا ِلخْرَ ُز ما‬
‫وقد خَرَزَ الف وغيه َيخْرِزُه ويَ ْ‬
‫خرَزُ به قال سيبويه هذا الضرب ما ُيعَْتمَل به مكسورَ ا َلوّل كانت فيه الاء أَو ل تكن ويقال‬
‫يُ ْ‬
‫لرْزَة فهو ما بي الغُرْزَتي وكذلك خُرْزة‬
‫خَرَزَ الارِزُ خَ ْرزَةً واحدة وهي الغَرْزَة الواحدة فأَما ا ُ‬
‫الظهر ما بي َفقْرَتي وكذلك مفاصلُ الدّأَياتِ خُرَزٌ ابن الَعراب خَ ِرزَ الرجلُ إِذا أَحْ َكمَ أَمره‬
‫لرَزة‬
‫لرَز وا َ‬
‫بعد ضعف وا ُلخَرّزُ من الطي والمام الذي على جناحيه َنمَْن َمةٌ وَتحْبي شبيه با َ‬
‫َح ْمضَة من النّجِيل ترتفع قدر الذراع خضراء ترتفع خِيطانا من أَصل واحد ل ورق لا لكنها‬
‫ك وهي‬
‫منظومة من أَعلها إِل أَسفلها حَبّا مدوّرا أَخضر ف غي عِلقة كأَنا َخرَزٌ منظوم ف سِ ْل ٍ‬
‫تقتل الِبل وخَرَزاتُ ا َللِك جواهرُ تا ِجهِ ويقال كان الَلِك إِذا مَلَك عاما زيدت ف تاجه َخرَزَة‬
‫ليعلم عدد سِن مُلْكِه قال لبيد يذكر الرث بن أَب َشمِر الغَسّان رَعى خَرَزاتِ ا ُل ْلكِ عشرين‬

‫ب شامِلُ ابن السكيت ف باب ُفعَلَة قال خَرَزَةٌ يقال لا خَرَ َزةُ‬
‫جةً وعشرين حت فادَ والشّيْ ُ‬
‫حِ ّ‬
‫ال ُعقَرِ‬
‫( * قوله « خرزة العقر » ف القاموس العقرة كهمزة ) تشدّها الرأَة على ِحقْوَيها لئل َتحْمل‬

‫( ‪)5/344‬‬
‫لرْبِزُ البطّيخ قال أَبو حنيفة هو َأوّل ما يرج َقعْسَرٌ ث َخضَفٌ ث ِفجّ قال وأَصله‬
‫( خربز ) ا ِ‬
‫فارسي وقد جرى ف كلمهم وف حديث أَنس رضي ال عنه رأَيت رسول ال صلى ال عليه‬
‫لرْبز قالوا هو البطيخ بالفارسية‬
‫وسلم يمع بي الرّطَب وا ِ‬

‫( ‪)5/345‬‬
‫( خزز ) الُزَزُ ولد الَرنب وقيل هو الذكر من الَرانب والمع أَخِزّةٌ وخِزّانٌ مثل صُرَد‬
‫وصِرْدان وأَرض مَحَزّة كثية الِزّان والَزّ معروف من الثياب مشتق منه عرب صحيح وهو من‬
‫صفَتُه قال والرفع الوجه يذهب إِل أَن‬
‫الواهر الوصوف با حكى سيبويه مَررت بسَ ْرجٍ َخزّ ِ‬
‫كونه جوهرا هو الَصل قال ابن جن وهذا ما سي فيه البعض باسم الملة كما ذهَب إِليه ف‬
‫قولم هذا خات حديد ونوه والمع ُخرُوزٌ ومنه قول بعضهم فإِذا أَعراب يَرْفُل ف الُزُوز‬
‫لزّ واللوس عليه قال ابن الَثي‬
‫وبائعه خَزّاز وف حديث علي كرم ال وجهه نى عن ركوب ا َ‬
‫س ٍم وهي مباحة قال وقد لبسها الصحابة‬
‫الز العروف َأوّلً ثياب تنسج من صوف وإِبْرَْي َ‬
‫والتابعون فيكون النهي عنها لَجل التشبه بالعجم وزِيّ الُتْرَ ِفيَ قال وإِن أُريد بالَزّ النوعُ‬
‫الخر وهو العروف الن فهو حرام لَنه كله معمول من الِبْرَْيسَم قال وعليه يمل الديث‬
‫لزّ والرير والَزِيزُ ال َعوْسَجُ الذي يعل على رؤوس اليطان ليمنع‬
‫الخر قوم يستحلون ا َ‬
‫التّسَّلقَ وخَزّ الائطَ َيخُزّه خَزّا وضع عليه شوكا لئل يطلع عليه ابن الَعراب الضّرِيعُ ال َعوْسَج‬
‫الرّطْب فإِذا جف فهو َعوْسج فإِذا زاد جُفوفه فهو الَزِيزُ والَزّ تغريز العوسج على رؤوس‬
‫سلّق والَزّ الطعن بالِراب ويقال خَزّهُ‬
‫اليطان وفلن خَزّ حائطه أَي وضع فيه الشوك لئل يُتَ َ‬
‫بسهم واختَزّه إِذا انتظمه وطعنه قال رؤبة لقى حِمامَ الَجَلِ الُخَْتزّ وقال ابن أَحر لا اخَْتزَ ْزتُ‬
‫فُؤادَه بالِطْ َردِ واخْتَزّه بالرمح انتظمه قال الشاعر فاخْتَزّهُ بِسَلبٍ َمدْرِيّ كَأنّما اخَْتزّ بِراعِبِيّ أَي‬
‫حدّد واخْتَزّه بالرمح واختلطه وانتظمه بعن‬
‫انتظمه يعن الكلب بقَ ْرنٍ َسلِبٍ أَي طويل َمدْري مُ َ‬
‫واحد وف النوادر اخَْتزَ ْزتُ فلنا إِذا أَتيته ف جاعة فأَخذته منها واخَْتزَ ْزتُ بعيا من الِبل أَي‬
‫اسَْتقْتُه وتركتها وأَصل ذلك أَن الُزَز إِذا وجد الَرانبَ عاشية اخَْتزّ منها أَرنبا وتركها قال أَبو‬

‫عمرو تر خازّ فيه شيء من الموضة وقد خَ ِز ْزتَ يا ترُ َتخْزَزُ فأَنت خازّ واخْتَزّ البعيَ أَ ْطرَدَه‬
‫من بي الِبل عن الجري ورجل خُزْخُزٌ وخُزَخِزٌ مثال ُهدَِبدٍ وخُزاخِز قويّ غليظ كثي ال َعضَلِ‬
‫وبعي خُزَخُزٌ قوي شديد قال َأ ْعدَ ْدتُ للوِ ْردِ إِذا الوِرْدُ َحفَزْ غَرْبا َجرُورا وجُللً خُزَخِ ْز ويقال‬
‫حمْله خُزَخِزا أَي قويّا عليه وخَزازٌ وخَزازى مقصور كلها جبل كانت العرب تُوقِد‬
‫جدَنّه ِب ِ‬
‫لَت ِ‬
‫عليه غداة الغارَة ويومُ خَزازى أَحدُ أَيام العرب وخَزازى موضع معروف قال عمرو بن كلثوم‬
‫وننُ غَداةَ أُو ِقدَ ف خَزازى رَ َفدْنا َف ْوقَ رَ ْفدِ الرّا ِفدِينا ويروى خَزاز وف حديث أَشراط الساعة‬
‫ستَحَلّ الِرُ والَرير قال ابن الَثي هكذا رواه أَبو موسى ف الاء والراء وقال الر بتخفيف‬
‫يُ ْ‬
‫الراء الفرج وأَصله حِرْح بكسر الاء وسكون الراء وجعه أَحْراحٌ ومنهم من يشدد الراء‬
‫وليس بيد فعلى التخفيف يكون ف حرح ل ف حرر والشهور ف رواية هذا الديث على‬
‫لزّ بالاء العجمة والزاي وهو ضرب من ثياب الِبريسم معروف‬
‫اختلف طرقه يستحلون ا َ‬
‫قال وكذا جاء ف كتاب البخاري وأَب داود ولعله حديث آخر جاء كما ذكره أَبو موسى وهو‬
‫حافظ عارف با َروَى وشَرَح فل يتهم وال أَعلم‬

‫( ‪)5/345‬‬
‫لزْبازُ لغة ف الازِبازِ قال سيبويه هو بنلة سِرْبال وقال الشاعر مثل الكلب تَهِرّ‬
‫( خزبز ) ا ِ‬
‫َحوْلَ دِرابِها و ِرمَتْ لَا ِزمُها من الِزْبازِ وذُكِرَ الازِبازِ مستوف ف ترجة خوز ابن شيل فلن‬
‫يََتخَزْبَزْ علينا أَي يََتعَظّم‬

‫( ‪)5/346‬‬
‫( خز ) قال الَزهري ل أَعرف خز ول أَحفظ للعرب فيه شيئا صحيحا وقد‬
‫قال الليث الَامِيزُ اسم أعجميّ إِعرابه عامص وآمص ‪ ...‬قوله « اعرابه عامص‬
‫إل » عبارة شرح القاموس تعرابه عامص وآمص وبعضهم يقول عاميص وآميص وقال ابن‬
‫العراب العاميص اللم وقال الليث طعام يتخذ من لم عجل بلده وقال ابن سيده الامِيزُ‬
‫أَعجمي حكاه صاحب العي ول يفسره قال وأُراه ضربا من الطعام‬

‫( ‪)5/346‬‬

‫لوْزُ بالكسر خُنُوزا ويْنَز خَنَزا فهو خَنِزٌ وخَنَزٌ كالما فسد وأَنت‬
‫( خن ) خَنِز اللحمُ والتمرُ وا َ‬
‫الفتح عن يعقوب مثل خَزَِنَ على القلب وف الديث لول بنو إِسرائيل ما أَنت اللحمُ ول خَنِز‬
‫الطعامُ كانوا يرفعون طعامهم ِل َغدِهم أَي ما نَُت َن وتغيت ريه والُنّاز اليهود الذين ادّخروا‬
‫اللحم حت خَنِز وقول الَعلم الذل ز َعمَتْ خَنازِ بَأنّ ُب ْرمَتَنا تري بلحم غي ذي َشحْم يعن‬
‫الُنِْتَنةَ أَخذه من خَنِز اللحمُ وجَعَل ذلك اسا لا عَلَما والَنِيزُ الثريد من الُبز الف ِطيِ والُ ْن ُزوَةُ‬
‫والُنْزُواَنةُ والُنْزواِنيّة والُنْزُوان ال ِكبْرُ الَخية عن ابن الَعراب وأَنشد إِذا رأَوا من مَ ِلكٍ‬
‫خمّطا أَو ُخنْزُوانا ضَرَبوه ما خَطَا وأَنشد الوهري لَئِيم نَ َزتْ ف أَْنفِه خُنْزُواَنةٌ على الرّ ِحمِ‬
‫تَ َ‬
‫القُرْب أَ َحذّ أُباتِ ُر ويقال هو ذو خُنْزُواناتٍ وف رأْسه خُ ْنزُوانةٌ أَي كِبْر وأَنشد الفراء قول عدي‬
‫صدّرا‬
‫صدْرِ الرّمح نَهْدا ُم َ‬
‫بن زيد فَضافَ ُيفَرّي ُج ّلهُ عن سَراتِه َيُبذّ الِيادَ فارِها مُتَتابِعا فآض ك َ‬
‫يُ َكفْكِفُ منه خُنْزُوانا مُنازِعا ويقال َلنْ ِز َعنّ خُنْزُواَنتَك ولُطَيّرَنّ ُنعَرَتَك وف الديث ذكر‬
‫سمْت الصال وهي ُفعْلُوانة ويتمل أَن تكون فُ ْنعُلنة من‬
‫الُ ْنزُوانة وهي الكِبْر لَنا ُتغَيّرُ عن ال ّ‬
‫الَنْز وهو القهر قال وا َلوّل أَصح التهذيب ف الرباعي أَبو عمرو الَنْزُوان الِنير ذكره ف‬
‫لنْزُوان قال أَبو منصور أَصل الرف من خَِنزَ َيخْنَزُ إِذا‬
‫باب ا َليْلُمان والنّ ْيدُلن والكَ ْيذُبان وا َ‬
‫أَنت وهو ثلثي والُنّاز الوزَغة وف الثل ما الَواف كالقِلَبَة ول الُنّازُ كالّثعَبَة فالَواف بلغة أَهل‬
‫سعَفات اللوات َيلِي القِلَبة يسميها أَهل الجاز العَواهن والّثعَبَة دابَة أَكب من الوَ َزغَة‬
‫ند ال ّ‬
‫لرُورِيّة فقال‬
‫تلدغ فتقتل وف حديث عليّ كرم ال وجهه أَنه قضى قضاء فاعترض عليه بعض ا َ‬
‫له اسكتْ يا خُنّاز الُنّاز الوَزَغة وهي الت يقال لا سامّ أَبْ َرصَ وخَنّوز وأُم خَنّوز الضّبُع والراءُ‬
‫لغة والَنْزُوانُ بالفتح ذكر النازير وهو ال ّدوْبَل وال ّرتّ وال أَعلم‬

‫( ‪)5/346‬‬
‫لوْزُ العاداة أَيضا والوز‬
‫( خوز ) ابن الَعراب يقال خَزاهُ خَزْوا وخازَه َخوْزا إِذا سا َسهُ قال وا َ‬
‫جِيلٌ من الناس معروف أَعجمي معرب وف الديث ذكر خُوزِ ِكرْمانَ وروي خُوز وكِرْمان‬
‫وخُوزا وكِرْمان قال والُوز جبل معروف ف العجم ويروى بالراء وهو من أَرض فارس قال ابن‬
‫الَثي وصوّبه الدارقطن وقيل إِذا أَردت الِضافة فبالراء وإِذا عطفت فبالزاي والازِبازِ ذُباب‬
‫اسان ُجعِل واحدا وبُنِيا على الكسر ل يََتغَيّر ف الرفع والنصب والر قال عمرو بن أَحر َت َف ّقأَ‬
‫َفوْقَه القَلَعُ السّوارِي و ُجنّ الَازِبازِ به حُنُونا الازبازِ و ُسمّي الذّبّا ُن به وها صوتانِ ُجعِل واحدا‬
‫لَن صوته خازِبا ِز ومن أَعربه نزله بنلة الكلمة الواحدة فقال خازِبازُ وقيل أَراد النبت وقيل‬
‫أَراد ذِبّانَ الرّياض وقيل الازِبازِ حكاية لصوت الذباب فسماه به وقيل الَازِبازِ ذباب يكون ف‬
‫الروض وقيل نبت وأَنشد أَبو نصر تقوية لقوله أَ ْرعَيْتُها أَكرمَ عُودٍ عُودَا الصّلّ والصّ ْفصِلّ‬

‫سعُودَا وعامر ومسعود ها راعيان قال‬
‫والَي ْعضِيدا والَازِبازِ السِّنمَ الَجُودا بيث َي ْدعُو عامِ ٌر مَ ْ‬
‫ثعلب الازِبازِ بقلتان فإِحداها الدّرْماءُ والُخرى ال َكحْلءُ وقيل الازِباز ثر العُ ْنصُلَة والازِبازِ‬
‫للْق‬
‫ف غي هذا داء يأْخذ الِبلَ والناسَ ف حُلوقها وقال ابن سيده الازِبازِ َقرْحة تأْخذ ف ا َ‬
‫وفيه لغات قال يا خازِبازِ َأرْسِل اللّهازِما إِن أَخافُ أَن تكون لزِما ومنهم من خص بذا الداء‬
‫الِبلَ والِزْبازُ لغة فيه وأَنشد الَخفش مثل الكلب تَهِرّ عند جِرائِها و ِرمَتْ لَا ِزمُه من الِزْباز‬
‫أَراد الازِبازِ فبن منه فعلً رباعيْا قال ابن بري صواب إِنشاده مثل الكلب تر عند دِرابِها‬
‫لنَك‬
‫ورِمَت لَازِمُها من الِزْباز والدّرابُ جع دَرْب واللّهازِم جع لِ ْهزِمة وهي لمة ف أَصل ا َ‬
‫شبههم بالكلب النابة عند الدّرُوب ابن الَعراب خازبازُ وَ َرمٌ قال أَبو علي أَما تسميتهم الورم‬
‫ف اللق خازِبازَ فإِنا ذلك لَن اللق طريق مرى الصوت فلهذه الشركة مّا وقعت طريق‬
‫التسمية وقال ابن سيده الازِبازِ ذباب يكون ف الروض وقيل هو صوت الذباب وقيل خازِبازِ‬
‫نبت وقيل كثرة النبات والازِبازِ السّّنوْر عن ابن الَعراب قال ابن سيده وأَلف خازِبازِ واو‬
‫لَنا عي والعيُ وَاوا أَكثرُ منها ياءً‬

‫( ‪)5/347‬‬
‫( دحز ) الدّحْز العَزْد وهو الماع‬

‫( ‪)5/348‬‬
‫( درز ) الدّرْزُ واحد دُرُوز الثوب ونوه وهو فارسي معرّب ويقال للقمل والصّئْبان بنات‬
‫الدّرُوز والدّرْزُ زِْئبِرُ الثوب وماؤه وهو دَخيل وجعه دُرُوز وبنو دَرْزٍ الياطون والا َكةُ وأَولدُ‬
‫دَرْزَةَ ال َغوْغاءُ وروي عن ابن الَعراب أَنه قال الدّرْزُ نعيم الدنيا وَلذّاتا ويقال للدنيا ُأمّ دَرْزٍ قال‬
‫ودَرِزَ الرجلُ وذَرِزَ بالدال والذال إِذا تكن من نعيم الدنيا قال والعرب تقول لل ّدعِيّ هو ابن‬
‫دَرْزَةَ وابن ُترْن وذلك إِذا كان ابن َأمَةٍ تُساعي فجاءت به من الُساعاة ول يعرف له أَب ويقال‬
‫سفِلَة‬
‫سقَاطِ قاله البد قال ابن الَعراب يقال لل ّ‬
‫سفْلَة وال ّ‬
‫هؤلء أَولد دَرْزَة وأَولدُ فَرْتَن لل ّ‬
‫أَولدُ َدرْزَة كما يقال للفقراء بنو غَباء قال الشاعر ياطب زيد بن علي رضي ال عنهما أَولدُ‬
‫دَرْزَة أَسْلَموكَ وطارُوا ويقال أَراد به الياطي وقد كانوا خرجوا معه فتركوه وانزموا‬

‫( ‪)5/348‬‬

‫( دعز ) ال ّدعْزُ الدّفْع وربا كُن به عن النكاح َدعَزها َي ْدعَزُها َدعْزا جامعها وال أَعلم‬

‫( ‪)5/348‬‬
‫( دلز ) الدَّل ِمزُ والدّلمِز الاضي القويّ وقيل هو الشديد الضخم وقد خففه الراجز فقال دُلمِزٌ‬
‫يُرْب على الدَّلمْزِ وجع الدّلمِز دَلمِز بفتح الدال قال الراجز َيغْبَى على الدّلمِز الَرَا ِرتِ‬
‫( * قوله « يغب إل » كذا بالصل بغي معجمة وباء موحدة ومثله ف الوهري قال شارح‬
‫القاموس والذي بط الزهري يعيا بعي مهملة بعدها مثناة تتية وكل صحيح العن )‬
‫ويقال دليل دُلمِز وقيل الدَّلمِز والدّلمِز الصلْبُ القصي من الناس والدَّلمِز الغليظ ودْلمَزَ‬
‫الرجلُ عَ ّظمَ ُل ْقمَته ابن شيل الدّلزَة ف اللّقم َتضْخيم الّلقَم الكبار ويقال دَْلمَزَ دَْلمَ َزةً ابن‬
‫الَعراب من أَساء الشيطان الدَّلمِز والدّلمِز وقال الَصمعي يقال للوَبّاصِ من الرجال الضخمِ‬
‫دُلمِزٌ ودَُلمِز ودُلمِص ودِلص‬

‫( ‪)5/348‬‬
‫( دهلز ) ال ّدهْلِيز الدّلّيج فارسي معرب وال ّدهْلِيز بالكسر ما بي الباب والدار فارسي معرب‬
‫والمع الدّهالِيز الليث ِدهْليز إِعراب داليج قال وال ّدهْلِيز معرب بالفارسية داليز ودالز‬
‫ليَْئةُ قال وهنمز معرّب‬
‫وال ّدهْلِيز ا َ‬
‫( * قوله « قال وهنمز معرب » كذا بالصل )‬

‫( ‪)5/349‬‬
‫شدْقَ ْينِ‬
‫( دهز ) التهذيب ال ّد ْه َدمُوزُ الشديدُ الَكل وأَنشد ل تَكْرَِينّ بعدَها عَجُوزا وا ِس َعةَ ال ّ‬
‫َد ْه َدمُوزا تَ ْل َقمُ َلقْما كالقَطا مَكْنُوزا وال أَعلم‬

‫( ‪)5/349‬‬
‫( ذرز ) التهذيب يقال للدنيا أُم ذَرْزٍ قال ودَرِزَ الرجلُ وذَرِزَ بالدال والذال إِذا تكن من نعيم‬
‫الدنيا‬

‫( ‪)5/349‬‬

‫( رأز ) الرّأْزُ من آلت البنائي والمع رَأْزَةٌ قال ابن سيده هذا قول أَهل اللغة قال وعندي‬
‫اسم للجمع‬

‫( ‪)5/349‬‬
‫( ربز ) ‪ :‬التهذيب ‪ :‬أَبو زيد الرّبيزُ و ال ّرمِيزُ من الرجال العاقل الثّخِي وقد رَبُزَ رَبَازَةً و أَرْبَ ْزُتهُ‬
‫إِرْبَازا ‪ .‬قال ‪ :‬ومنهم من يقول َرمِيز باليم ‪ .‬و رَُبزَ رَبَازَةً و َرمَزَ َرمَازَةٌ بعن واحد ‪ .‬وفلن رَبِيزٌ‬
‫و َرمِيزٌ إِذا كان كثيا ف فَنّه وهو مُرَْتبِزٌ و مُرَْت ِمزٌ ‪ .‬وكَبْشٌ رَبِيزٌ أَي مُكْتَنِز َأعْجَزُ مثل رَبِيسٍ ‪.‬‬
‫و رَبّزَ القربةَ و َربّسَها ‪ :‬ملَها ‪ .‬وف حديث عبدا بن ِبشْر ‪ :‬جاء رسول إِل داري فوضعنا له‬
‫قطِي َفةٌ رَبيزَةً أَي ضَخْمة من قولم ‪ :‬كِيس رَبي ٌز وصُرّة َربِيزَة‬

‫( ‪)5/349‬‬
‫( رجز ) ‪ :‬الرّجَزُ ‪ :‬داء يصيب البل ف أَعجازها ‪ .‬و الرّجَز ‪ :‬أَن تضطرب رِجْلُ البعي أَو‬
‫فَخْذاه إِذا أَراد القيام أَو ثارَ ساعةً ث تنبسط ‪ .‬و الرّجَزُ ‪ :‬ارْتعادٌ يصيب البعي والناقة ف‬
‫أَفخاذها ومؤخرها عند القيام وقد رَجِزَ رَجَزا وهو أَرْجَزُ والُنثى رَجْزاء وقيل ‪ :‬ناقة رَجْزاء‬
‫سَتقِلّ إِلّ بعد َنهْضتي أَو ثلث قال أَوس بن حَجَر‬
‫ضعيفةُ العَجُزِ إِذا نضت من مَبْرَكها ل تَ ْ‬
‫يهجو الكَم بن مَرْوانَ بن زِنْباع ‪َ :‬ه َممْتَ بي ث َقصّ ْرتَ دونَه كما نا َءتِ الرّجْزاءُ ُشدّ عِقالُها‬
‫مَنَعْت قليلً َن ْفعُه وحَ َرمْتَنِي قليلً فهَبْها بَ ْي َعةً ل تُقالُها ويروى ‪َ :‬عثْرَةً وكان َو َعدَه بشيء ث‬
‫حقُن‬
‫أَخلفه والذي ف ِشعْره ‪ :‬همتَ بِباعٍ ‪ .‬وهو فعل خي يعطيه ‪ .‬قال ‪ :‬ومنه الديث ‪َ :‬يلْ َ‬
‫منكن أَ ْطوَالُ ُكنّ باعا فلما ماتت زينب رضي ال عنها عَ ِلمْن أَنا هي يقول ‪ :‬ل تُِتمّ ما َو َعدْتَ‬
‫كما أَن الرّجْزاء أَرادت النّهوضَ فلم تَ َكدْ تَنْهَض إِلّ بعد ارتعاد شديد ومنه سي الرّجَزُ من‬
‫الشعر لتقارب أَجزائه وقلة حروفه وقول الراعي يصف الَثافِيّ ‪ :‬ثَلث صَلَ ْينَ النّارَ َشهْرا‬
‫وأَرْ َزمَتْ علي ِهنّ رَجْزاءُ القِيامِ َهدُوجُ يعن ريا تَ ْهدِج لا رَ َز َمةٌ أَي صوت ‪ .‬ويقال ‪ :‬أَراد‬
‫بَرجْزاءِ القِيام ِقدْرا كبية ثقيلة ‪َ .‬هدُوجٌ ‪ :‬سريعة الغَلَيان قال ‪ :‬وهذا هو الصواب وقال أَبو‬
‫النجم ‪ :‬حت َتقُوم تَ َكلّفَ الرّجْزاءِ ويقال للريح إِذا كانت دائمة ‪ :‬إِنا لَرَجْزاءُ وقد رَجَزَت‬
‫رَجْزا و الرّجْزُ ‪ :‬مصدر رَجَز يَرْجُز قال ابن سيده ‪ :‬و الرّجَزُ ِشعْرٌ ابتداء أَجزائه سََببَان ث وَِتدٌ‬
‫سمْع ويقع ف الّنفْس ولذلك جاز أَن يقع فيه الَشْطور وهو الذي ذهب‬
‫وهو وَزْنٌ يسهل ف ال ّ‬
‫شَطْره والَنْهوك وهو الذي قد ذهب منه أَربعة أَجزائه وبقي جزآن نو ‪ :‬يا ليتن فيها َج َذعْ‬

‫شعْر وأَن مَجازه مَجازُ السّجْع وهو عند‬
‫أَخُبّ فيها وَأضَعْ وقد اختلف فيه فزعم قوم أَنه ليس ب ِ‬
‫الليل ِشعْر صحيح ولو جاء منه شيء على جزء واحد لحتمل الرّجَزُ ذلك لسن بنائه ‪ .‬وف‬
‫شعْر وإِنا هو أَنْصافُ أَبيات وأَثْلث ودليل الليل ف‬
‫التهذيب ‪ :‬وزعم الليل أَن الرّجَزَ ليس ِب ِ‬
‫ذلك ما روي عن النب ف قوله ‪ :‬سَتُبْدي لك ا َليّامُ ما كنْتَ جاهِلً ويأْتيك من ل تُ َزوّد بالخْبارِ‬
‫قال الليل ‪ :‬لو كان نصف البيت شعرا ما جرى لسان النب ‪َ :‬ستُ ْبدِي لك الَيْامُ ما كنت‬
‫شعْر لَن نصف البيت ل يقال له ِشعْر ول بيت‬
‫ل وجاء بالنصف الثان على غي تأْليف ال ّ‬
‫جاهِ ً‬
‫ولو جاز أَن يقال لِنصْف البيت ِشعْر لقيل لزء منه ِشعْر وقد جرى على لسان النب ‪ :‬النب ل‬
‫َك ِذبْ أَنا ابن َع ْبدِ ا ُلطّلِبْ قال بعضهم ‪ :‬إِنا هو ل َك ِذبَ بفتح الباء على الوصل قال الليل ‪:‬‬
‫شعْر وما ينبغي له } أَي‬
‫فلو كان ِشعْرا ل يَجْر على لسان النب قال ال تعال ‪ { :‬وما علّمناه ال ّ‬
‫وما َيتَسَهّلُ له قال الَخفش ‪ :‬قول الليل إِن هذه الَشياء ِشعْر قال ‪ :‬وأَنا أَقول إِنا ليست‬
‫شعْر وذكر أَنه هو أَْل َزمَ الليلَ ما ذكرنا وأَن الليل اعتقده ‪ .‬قال الَزهري ‪ :‬قول الليل‬
‫بِ‬
‫الذي كان بن عليه أَن الرجز شعر ومعن قول ال عز وجل ‪ { :‬وما علمناه الشعر وما ينبغي‬
‫شعْر فيقوله وَيََتدَرّب فيه حت يُ ْنشِىء منه كُتُبا وليس ف إِنشاده البيت‬
‫له } أي ل ُنعَلّمه ال ّ‬
‫والبيتي لغيه ما يبطل هذا لَن العن فيه أَنّا ل نعله شاعرا قال الليل ‪ :‬الرّجَزُ ا َلشْطُور‬
‫والَنْهوك ليسا من الشعر قال ‪ :‬والَ ْنهُوك كقوله ‪ :‬أَنا النّبِيّ ل َك ِذبْ وا َلشْطُور ‪ :‬ا َلنْصاف‬
‫سجّعة ‪ .‬وف حديث الوليد بن الُغيِرة حي قالت قريش للنب ‪ :‬إِنه شاعِرٌ فقال ‪ :‬لقد عرفت‬
‫الُ َ‬
‫شعْر معروف ونوعٌ من‬
‫شعْرَ ورَجَزَه وهَزَجَه وقَرِيضَه فما هو به ‪ .‬و الرّجَز ‪ :‬بر من بور ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫أَنواعه يكون كل مِصْراع منه مفردا وتسمى قصائده أَراجِي َز واحدتا أُرْجُوزَةٌ وهي كهيئة‬
‫شعْر شاعرا ‪ .‬قال‬
‫شعْر ويسمى قائله راجزا كما يسمى قائل بور ال ّ‬
‫السّجْع إل أَنه ف وزن ال ّ‬
‫شطُور‬
‫الرب ‪ :‬ول يبلغن أَنه جرى على لسان النب من ضروب الرّجَز إل ضربان ‪ :‬الَ ْنهُوك والَ ْ‬
‫ول َي ُعدّها الليل ِشعْرا فالَ ْنهُوك كقوله ف رواية الباء إِنه رأَى النب على بغلة بيضاء يقول ‪ :‬أَنا‬
‫النبّ ل َك ِذبْ أَنا ابن عَ ْبدِ الُطّلِبْ وا َلشْطُور كقوله ف رواية جُنْدب ‪ :‬إِنه َدمِيَتْ إِصَبعُه فقال ‪:‬‬
‫أَنتِ إِل ِإصْبَعٌ َدمِيتِ وف سبيل ال ما لَقيتِ ويروى أَن العجاج أَنشد أَبا هريرة ‪ :‬ساقا َبخَنْداةً‬
‫و َكعْبا أَدْ َرمَا فقال ‪ :‬كان النب ُيعْجبه نو هذا من الشّعر ‪ .‬قال الرب ‪ :‬فأَما القصيدة فلم‬
‫يبلغن أَنه أَنشد بيتا تامّا على وزنه إِنا كان ينشد الصدر أَو العَجُز فإِن أَنشده تامّا ل ُي ِقمْه على‬
‫وزنه إِنا أَنشد صدر بيت لبيد ‪ :‬أَل كُلّ ش ْيءٍ ما خَل ال ّلهَ باطِلُ وسكت عن َعجُزه وهو ‪:‬‬
‫صدْره ‪:‬‬
‫وكلّ َنعِيمٍ ل مَحاَلةَ زَائِلُ وأَنشد عجز بيت طَرَ َفةَ ‪ :‬ويأْتيك َمنْ ل تُ َزوّد بالَخْبار و َ‬
‫جعَلُ نَهْب ونَهْبَ العُبَيْ بي الَ ْقرَعِ وعَُييْنَة فقال‬
‫ت جاهِلً وأَنشد ‪َ :‬أتَ ْ‬
‫سَتُ ْبدِي لك الَيامُ ما كن َ‬
‫الناس ‪ :‬بي عُيَيَْنةَ والَقْ َرعِ فأَعادها ‪ :‬بي الَقرع وعيينة فقام أَبو بكر رضي ال عنه فقال ‪:‬‬
‫شعْرٍ عند‬
‫أَشهد أَنك رسول ث قرأَ ‪ { :‬وما عَلّمناه الشّعر وما ينبغي له } قال ‪ :‬و الرّجَز ليس ب ِ‬

‫أَكثرهم ‪ .‬وقوله ‪ :‬أَنا اْبنُ عبد الُطّلِبْ ل يقله افتخارا به لَنه كان يكره النتساب إل الباء‬
‫الكفار أَل تراه لا قال له الَعراب ‪ :‬يا بن عبد الطلب قال ‪ :‬قد أَجَبْتُك ول يتلفظ بالجابة‬
‫كراهة منه لا دعاه به حيث ل يَ ْنسُبْه إل ما شرفه ال به من النبوّة والرسالة ولكنه أَشار بقوله ‪:‬‬
‫أَنا ابن عبد الطلب إل رؤيا كان رآها عبدُ الطلب كانت مشهورة عندهم رأَى تصديقها‬
‫َفذَكّرهم إِياها بذا القول ‪ .‬وف حديث ابن مسعود رضي ال عنه ‪ :‬من قرأَ القرآن ف أَقَلّ من‬
‫شدِ واللسان به أَ ْسرَعُ من‬
‫ثلث فهو راجزٌ إِنا ساه رَاجزا لَن الرّ َجزَ أَخف على لسان الُ ْن ِ‬
‫القَصيد ‪ .‬قال أَبو إِسحاق ‪ .‬إِنا سي الرّجَز رَجَزا لَنه تتوال فيه ف َأوّله حركة وسكون ث‬
‫حركة وسكون إل أَن تنتهي أَجزاؤه يشبه بالرّجَز ف رِجْل الناقة و ِر ْعدَتا وهو أَن تتحرك‬
‫وتسكن ث تتحرك وتسكن وقيل ‪ :‬سي بذلك لضطراب أَجزائه وتقاربا وقيل ‪ :‬لَّن ُه صدور‬
‫بل َأعْجاز وقال ابن جن ‪ :‬كل شعر تركب تركيب الرّجزَ سي رَجَزا وقال الَخفش مرة ‪:‬‬
‫الرّجَز عند العرب كل ما كان على ثلثة أَجزاء وهو الذي يَتَرَنّمون به ف عملهم و َسوْقهم‬
‫حدُون به قال ابن سيده ‪ :‬وقد روى بعضُ من أَِثقُ به نوَ هذا عن الليل قال ابن جن ‪ :‬ل‬
‫ويَ ْ‬
‫حَتفِل الَخفش ههنا با جاء من الرّجَز على جزأَين نو قوله ‪ :‬يا ليتن فيها َجذَعْ قال ‪ :‬وهو‬
‫يَ ْ‬
‫َل َعمْرِي بالِضافة إل ما جاء منه على ثلثة أَجزاء جُ ْزءٌ ل َقدْرَ له ِلقِلّته فلذلك ل يذكره‬
‫الَخفش ف هذا الوضع فإِن قلت ‪ :‬فإِن الَخفش ل يرى ما كان على ُجزْأَين ِشعْرا قيل ‪:‬‬
‫وكذلك ل يرى ما هو على ثلثة أَجْزاء أَيضا ِشعْرا ومع ذلك فقد ذكره الن وساه رَجَزا ول‬
‫يذكر ما كان منه على ُجزْأَين وذلك ِلقِلّته ل غي وإِذا كان إِنا ُسمّيَ رَجَزا لضطرابه تشبيها‬
‫بالرّجَزِ ف الناقة وهو اضطرابا عند القيام فما كان على ُجزْأَين فالضطراب فيه أَبلغ وأَوكد‬
‫جزَ الرّجّاز ارْتازا ‪:‬‬
‫وهي الُرْجُوزَةُ للواحدة والمعُ الَرَاجِيزُ ‪ .‬رَجَز الرّا ِجزُ يَرْ ُجزُ رَجْزا و ارْتَ َ‬
‫قال أُرْجُوزَةً و تَرَا َجزُوا و ارتَجَزُوا ‪َ :‬تعَا َطوْا بينهم الرّ َج َز وهو رجّازٌ و رَجّازَةٌ و راجزٌ ‪ .‬و‬
‫الرْتِجازُ ‪ :‬صوت ال ّرعْد الُتَدارِك ‪ .‬و ا ْرتَجَزَ الرعدُ ارْتِجازا إِذا سعت له صوتا متتابعا ‪ .‬و‬
‫حنّ الُ ْزنُ فيه تَرَجّزَ من‬
‫تَرَجّزَ السحابُ إِذا ترك تركا َبطِيئا لكثرة مائه قال الراعي ‪ :‬ورَجّافا َت ِ‬
‫تِها َمةَ فاسْتَطارَا وغيث مُرْتَجِز ‪ :‬ذو رعدٍ وكذلك مُتَرَجّز قال ‪ :‬أَبو صخر ‪ :‬وما مُتَرَجّزُ الذِيّ‬
‫َجوْنٌ له ُحُبكٌ يَ ُطمّ على البالِ و الُرَْتجِزُ ‪ :‬اسم فرس سيدنا رسول سي بذلك لِجَهارة صَهيله‬
‫وحُسنه وكان رسول اشتراه من الَعراب وشهد له خُزَْي َمةُ بن ثابت وَرَدَ ذكره ف الديث ‪ .‬و‬
‫تَرَا َجزَ القوم ‪ :‬تنازعوا ‪ .‬و الرّجْز ‪ :‬القَذَر مثل الرّجْس ‪ :‬و الرّجْز ‪ :‬العذاب ‪ .‬و الرّجْز و‬
‫الرّجْز ‪ :‬عبادة الَوثان وقيل ‪ :‬هو الشّرْك ما كان تأْويله أَن مَنْ عبد غي ال تعال فهو على‬
‫رَيْب من أَمره واضطراب من اعتقاده كما قال سبحانه وتعال ‪ { :‬ومن الناس من يعبد ال على‬
‫حَرْفٍ } أَي على شك وغي ث َقةٍ ول مُسْكة ول طمأْنينة وقوله تعال ‪ { :‬و الرّ ْجزَ فاهْجُرْ } قال‬
‫قوم ‪ :‬هو صنم وهو قول ماهد وا أعلم قال أبو إسحاق ‪ :‬قرىء و الرّجْز و الرّجْز بالكسر‬

‫والضم ومعناها واحد وهو العمل الذي يُؤدّي إل العذاب وقال عز من قائل ‪ { :‬لئن كشفت‬
‫عنا الرّجْزَ لنؤْمنن لك } أَي كشفت عنا العذاب ‪ .‬وقوله ‪ { :‬رجْزا من السماء } هو العذاب‬
‫وف الديث ‪ :‬أَن مُعاذا رضي ال عنه أَصابه الطّاعون فقال عمرو بن العاص ‪ :‬ل أُراه إِلّ رجْزا‬
‫وطُوفانا فقال معاذ ‪ :‬ليس برجْزٍ ول طُوفان هو بكسر الراء العذاب والث والذنبُ ويقال ف‬
‫قوله عز وجل ‪ { :‬و الرّجْز فاهْجُرْ } أَي عبادة الَوثان ‪ .‬وأَصل الرّجز ف اللغة ‪ :‬تتابُعُ‬
‫الركات ومن ذلك قولم ‪ :‬ناقة رَجْزاءُ إِذا كانت قوائمها ترتعدُ عند قيامها ومن هذا رَجزُ‬
‫الشعر لَنه أَقصرُ أَبياتِ الشعرِ والنتقالُ من بيت إل بيت سريعٌ نو قوله ‪ :‬صَبْرا بَنِي عبد‬
‫الدّارْ وكقوله ‪ :‬ما هاجَ أَحْزانا وشَجْوا قد َشجَا قال أَبو إِسحاق ‪ :‬ومعن الرّجْز ف القرآن هو‬
‫العذابُ القَ ْلقِل لشدّته وله قلقلةٌ شديدةٌ متتابعة ‪ .‬وقوله عز وجل ‪ { :‬وُي ْذهِبَ عنكم رِجْزَ‬
‫الشيطان } قال الفسرون ‪ :‬هو وساوسُه وخطاياهُ وذلك أَن السلمي كانوا ف َرمْل تسوخ فيه‬
‫الَرجلُ وأَصابت بعضَهم النابةُ فوسوس إليهم الشيطانُ بأَن عدوّهم يقدرون على الاء وهم ل‬
‫يقدرون عليه وخَيّل إليهم أَن ذلك َعوْنٌ من ال تعال لعدوّهم فأَمطر ال تعال الكانَ الذي‬
‫كانوا فيه حت تطهّروا من الاء واستوت الَرضُ الت كانوا عليها وذلك من آيات ال عز وجل‬
‫‪َ .‬ووَسواسُ الشيطان رِجْزٌ ‪ .‬و تَرَجّزَ الرجل إِذا ترك تركا بطيئا ثقيلً لكثرة مائه ‪ .‬و الرّجَا َزةُ‬
‫لمْلِ وا َلوْ َدجِ وهو كساءٌ يعل فيه حجارةٌ ويعلق بأَحد جانب الودج لَي ْعدِله‬
‫‪ :‬ما ُعدِل به مَيْلُ ا ِ‬
‫إِذا مال سي بذلك لضطرابه وف التهذيب ‪ :‬هو شيء من وسادة وأَدَم إِذا مال أَحدُ الشّقي‬
‫وضع ف الشّق الخر ليستوي سي رِجازَة ا َليْل ‪ .‬و الرّجا َزةُ ‪ :‬مَرْكَبٌ للنساء دون الودج ‪ .‬و‬
‫شمّاخ ‪ :‬ولو َثقِفاها ضُرّجَتْ بدِمائها‬
‫الرّجازَة ‪ :‬ما زين به الودجُ من صوف وشعر أَحر قال ال ّ‬
‫ضوَ القِرامِ الرّجائزُ قال الَصمعي ‪ :‬هذا خطأٌ إِنا هي الزائزُ الواحدة جَزِيرة وقد‬
‫كما َجلّلَتْ ِن ْ‬
‫تقدم ذكرها ‪ .‬و الرجائزُ ‪ :‬مراكبُ أَصغرُ من الوادج ويقال ‪ :‬هو كساء تعل فيه أَحجار تعلق‬
‫بأَحد جانب الودج إِذا مال ‪ .‬و الرّجّاز ‪ :‬وا ٍد معروف قال بدر بن عامر الذل ‪ :‬أَ َسدٌ َتفِرّ‬
‫الُ ْسدُ من عُرَوائه ِب َمدَافِعِ الرّجّازِ أَو بعُيونِ ويروى ‪ :‬بدامع الرّجّاز وا أَعلم‬

‫( ‪)4/348‬‬
‫( رخبز ) رَخْبَزٌ اسم‬

‫( ‪)5/353‬‬

‫( رزز ) رَزّ الشيءَ ف الَرض وف الائط يَرُزّه رَزّا فارْتَزّ أَثبته َفثَبَتَ والرّزّ رَزّ كلّ شيءٍ تثبته ف‬
‫شيء مثل رَزّ السّكيَ ف الائط َيرُزّهُ َفيَرْتَزّ فيه قال يونس النحوي كنا مع ُرؤَْبةَ ف بيت َس َلمَةَ‬
‫بنِ عَ ْلقَمة السّعدي فدعا جارية له فجعلت تَباطأُ عليه فأَنشد يقول جاريةٌ عند الدّعاءِ كَزّه لو‬
‫رَزّها بالقُرْبُزِيّ رَزّه جاءت إِليه رَقَصا مُهْتَزّه ورَزّ ْزتُ لك الَمر َترْزيزا أَي و ّطأْتُه لك وَرَزّت‬
‫الرادةُ ذَنَبَها ف الَرض تَرُِزّه رَزّا وأَرَزّتْه أَُثبَتَتْه ِلتَبِيضَ وقد رَزّ الرادُ يَرُزّ َرزّا وقال الليث يقال‬
‫أَرَزّت الرادة إِرزازا بذا العن وهو أَن ُتدْخِلَ ذَنَبَها ف الَرض َفتُ ْلقِيَ بَيضَها ورَزّةُ الباب ما‬
‫ثبت فيه من‬
‫( * كذا بياض بالصل ) وهو منه والرّزّة الديدة الت ُيدْخَل فيها القُفْلُ وقد رَزَ ْزتُ الباب أَي‬
‫صقْلُه وهو بياض مُرَزّز والرّزِيزُ نَبتٌ يصبغ به والرّزّ‬
‫أَصلحتُ عليه الرّزّة وتَرْزِيزُ البياضِ َ‬
‫بالكسر الصوتُ وقيل هو الصوت تسمعه من بعيد وقيل هو الصوت تسمعه ول تدري ما هو‬
‫يقال سعتُ رِزّ الرعد وغيه وأَرِيزَ الرعد والِرْزِيزُ الطويلُ الصوت والرّز أَن يسكت من ساعته‬
‫ورِزّ الَسدِ ورِزّ الِبل الصوتُ تسمعه ول تراه يكون شديدا أَو ضعيفا والَ ْرسُ مثله ورِزّ‬
‫الرعد ورَزيزه صوته ووجدت ف بطن رِزّا ورِزّيزَى مثال ِخصّيصَى وهو الوجع وف حديث‬
‫عليّ بن أَب طالب كرم ال وجهه من وجد ف بطنه رِزّا فلينصرف وليتوضأْ الرّزّ ف الَصل‬
‫الصوت الفيّ قال الَصمعي أَراد بالرّزّ الصوتَ ف البطن من القَرْقَرَةِ ونوها قال أَبو عبيد‬
‫ش َقةِ رَقْشاء‬
‫شقْ ِ‬
‫وكذلك كل صوت ليس بالتشديد فهو رِزّ قال ذو الرمة يصف بعيا يَ ْهدُر ف ال ّ‬
‫تَنْتاحُ اللّغامَ الُزابِدا َد ّومَ فيها رِزّهُ وأَ ْر َعدَا وقال أَبو النجم كَأنّ ف رَباِبهِ الكِبارِ ِرزّ عِشَارٍ جُ ْلنَ‬
‫ف عِشَارِ قال أَبو منصور وغيه ف قول عليّ كرم ال وجهه من وَ َجدَ رِزّا ف بطنه إِنه الصوت‬
‫يدث عند الاجة إِل الغائط وهذا كما جاء ف الديث أَنه يكره للرجل الصلة وهو يدافعُ‬
‫الَخْبََث ْينِ فأَمره بالوضوء لئل يدافع أَحد الَخبثي وإِل فليس بواجب إِن ل يرج الدث قال‬
‫وهذا الديث هكذا جاءَ ف كتب الغريب عن عليّ نفسه وأَخرجه الطبان عن ابن عمر عن‬
‫ل َدثِ وحَرَكَتُه ف البطن للخروج حت‬
‫النب صلى ال عليه وسلم وقال القتيب الرّزّ َغمْزُ ا َ‬
‫يتاج صاحبُه إِل دخول اللء كان بقَرْقَرَةٍ أَو بغي قَرْقَرَةٍ وأَصل الرّزّ الوجعُ يده الرجل ف‬
‫بطنه يقال إِنه ليجد رِزّا ف بطنه أَي وجعا و َغمْزا للحدث وقال أَبو النجم يذكر إِبلً عِطاشا لو‬
‫جفُلِ من شَ ْهوَةِ الاءِ ورِزّ ُم ْعضِلِ أَي لو جُ ّرتْ قربه يابسة وسط هذه الِبل ل‬
‫جُرّ َشنّ وَسْطَها ل َت ْ‬
‫تَ ْنفِرْ من شدة عطشها وذُبُولا وشدّة ما تده ف أَجوافها من حرارة العطش بالوجع فسماه رِزّا‬
‫ورِزّ الفَحْلِ َهدِيره والِرْزِيزُ الصوتُ وقال ثعلب هو الَبرَدُ والِرْزِيزُ بالكسر ال ّر ْعدَةُ وأَنشد‬
‫بيت التنخل قد حالَ بي تَراقِيهِ وَلبّتِه من ُجلَْبةِ الُوعِ جَيّارٌ وإِرْزيزُ والِرْزِيزُ بَرَ ٌد صغار شبيه‬
‫بالثلج والِرْزِيزُ ال ّطعْنُ الثابت ورَزّهُ رَزّةً أَي طعنه طعنة وارَْتزّ السهمُ ف القِرطاس أَي ثبت فيه‬
‫وارْتَزّ البَخيلُ عند السأَلة إِذا بقي ثابتا وَبخِلَ وف حديث أَب الَسود إِن سُئِلَ ا ْرتَزّ أَي ثبت‬

‫وبقي مكانه وخَجِلَ ول ينبسط وهو افَْتعَلَ من رَزّ إِذا َثبَتَ ويروى أَرَزَ بالتخفيف أَي تقبّض‬
‫والرّزّ والرّْنزُ لغة ف الُرْزِ الَخية لعبد القيس قال ابن سيده وإِنا ذكرتا ههنا لَن الَصل رُزّ‬
‫فكرهوا التشديد فأَبدلوا من الزاي الُول نونا كما قالوا إِنْجاصٌ ف إِجّاصٍ وإِن ل تكن النون‬
‫مبدلة فالكلمة ثلثية وطعام مُرَزّرٌ فيه رُزّ قال الفراء ول تقل أُرْز وقال غيه رُزّ ورُنْزٌ وأُ ْرزٌ وأَرُزٌ‬
‫وأُرُزٌ‬

‫( ‪)5/353‬‬
‫( رطز ) التهذيب أَهله الليث وقال أَبو عمرو ف كتاب الياقوت الرّطَزُ الضعيف قال وشَعَرٌ‬
‫رَطَزٌ أَي ضعيف‬

‫( ‪)5/354‬‬
‫( رعز ) الِ ْرعِزّ وا ِل ْرعِزّى والِ ْرعِزاءُ والَ ْرعِزّى والَ ْرعِزَاءُ معروف وجعل سيبويه الِ ْرعِزّى صفة‬
‫عن به اللّّينَ من الصوف قال كراع ل نظي لل ِم ْرعِزّى ول للمِ ْرعِزاءِ وثوب ُممَ ْرعَزٌ من باب‬
‫َت َمدْرَعَ وَتمَسْ َكنَ وإِن شدّدت الزاي من ا ِل ْرعِزّى َقصَ ْرتَ وإِن خففت مددت واليم والعي‬
‫مكسورتان على كل حال وحكى الَزهري الِ ْرعِزّى كالصوف يلص من بي شعر العَنْزِ وثوب‬
‫مِ ْرعِزّى على وزن ِش ْفصِلّى قال ويقال مَ ْرعِزاءُ فمن فتح اليم مدّه وخفف الزاي وإِذا كسر‬
‫اليم كسر العي وثقل الزاي وقصر الوهري الِ ْر ِعزّى ال ّزغَبُ الذي تت شعر العن وهو َمفْعِلّى‬
‫لَن َفعْلِلّى ل يئ وإِنا كسروا اليم إِتباعا لكسرة العي كما قالوا مِنْخِر ومِنْتِن وكذلك الِ ْرعِزاءُ‬
‫إِذا خففت مددت وإِن شددت قصرت وإِن شئت فتحت اليم وقد تذف الَلف فتقول مِ ْرعِزّ‬
‫وهذه ذكرها الَزهري ف الرباعي‬

‫( ‪)5/354‬‬
‫( رفز ) قال الليث قرأْت ف بعض الكتب شعرا ل أَدري ما صحته وهو وبَ ْلدَة للدّاء فيها غامِزُ‬
‫ميت با العِرْقُ الصّحيحُ الرافِزُ قال هكذا كان ُمقَيّدا وفسره رَفَزَ العِرْقُ إِذا ضَرَبَ وإِن عرقه‬
‫لَرَفّاز أَي نَبّاضٌ قال الَزهري ول أَعرف الرّفّازَ بعن النّبّاضِ ولعله راقِزٌ بالقاف قال وينبغي أَن‬
‫يبحث عنه‬

‫( ‪)5/355‬‬

‫( رقز ) التهذيب العرب تقول رَ َقزَ ورَ َقصَ وهو رَقّاز ورَقّاصٌ وأَنشد وبلدة للداء فيها غامز‬
‫ميت با العرق الصحيح الراقز وقال الراقز الضارب يقال ما َيرْقِزُ منه عرق أَي ما يضرب‬

‫( ‪)5/355‬‬
‫( ركز ) الرّكْزُ غَرْ ُزكَ شيئا منتصبا كالرمح ونوه َترْكُزُه َركْزا ف مَرْكَزِه وقد َركَزَه يَرْ ُكزُه‬
‫ويَرْ ِكزُه َركْزا ورَكّزَه غَ َرزَه ف الَرض أَنشد ثعلب وأَشْطانُ الرّماحِ مُرَكّزاتٌ و َح ْومُ الّن ْعمِ‬
‫والَ َلقُ الُلُولُ والَراكِزُ منابت الَسنان ومَرْكَزُ الُ ْندِ الوضع الذي أُمروا أَن يلزموه وأُمروا أَن‬
‫ل َيبَحُوه ومَرْكَزُ الرجل موضعُه يقال أَخَلّ فلنٌ ِبمَ ْركَزِه وا ْرتَكَ ْزتُ على القوس إِذا وضعت‬
‫سِيَتَها بالَرض ث اعتمدت عليها ومَرْ َكزُ الدائرة وَسَطُها والُرْتَكِزُ الساقِ من يلبس النبات الذي‬
‫طار عنه الورق وا ُلرْتَكِزُ من يابس الشيش أَن ترى ساقا وقد تطاير عنها ورقها وأَغصانا‬
‫ورَكَزَ الَرّ السّفا يَ ْركُزه رَكْزا أَثبته ف الَرض قال الَخطل فلما تَ َلوّى ف جَحافِلِه السّفا‬
‫وَأوْجَعَه مَرْكُوزُه وذَواِب ُلهْ وما رأَيت له ِركْزَةَ َعقْلٍ أي ثَباتَ عقل قال الفراء سعت بعض بن‬
‫أَسد يقول كلمت فلنا فما رأَيت له ِركْزَةً يريد ليس بثابت العقل والرّ ْكزُ الصوتُ الفيّ وقيل‬
‫سمَعُ لم ِركْزا قال الفراء الرّكْزُ الصوت‬
‫هو الصوت ليس بالشديد قال وف التنيل العزيز أَو َت ْ‬
‫والرّكْز صوت الِنسان تسمعه من بعيد نو ركز الصائد إِذا ناجَى كلَبهُ وأَنشد وقد َتوَجّسَ‬
‫صوْتِ ما ف َس ْمعِه َكذِب وف حديث ابن عباس ف قوله تعال فَ ّرتْ من‬
‫رِكْزا مُ ْقفِرٌ َندُسٌ بَن ْبأَةِ ال ّ‬
‫سوَرَةَ نفسها رِكْزا لَن‬
‫سوَرَةٍ قال هو رِكْز الناس قال الرّكْزُ الِسّ والصوت الفي فجعل القَ ْ‬
‫قَ ْ‬
‫س ِر وهو‬
‫القسورة جاعة الرجال وقيل هو جاعة الرّماة فسماهم باسم صوتم وأصلها من القَ ْ‬
‫سوَرَةٌ والرّكازُ قِ َطعُ ذهب وفضة ترج من الَرض أَو العدن‬
‫القَهْرُ والغلبة ومنه قيل للَسد قَ ْ‬
‫لمْسُ وأَرْكَزَ ا َل ْعدِنُ وُ ِجدَ فيه الرّكاز عن ابن الَعراب وأَرْ َكزَ الرجلُ‬
‫وف الديث وف الرّكازِ ا ُ‬
‫إِذا وَجد رِكازا قال أَبو عبيد اختلف أَهل الجاز والعراق فقال أَهل العراق ف الرّكاز العادنُ‬
‫كلّها فما استخرج منها من شيء فلمستخرجه أَربعة أَخاسه ولبيت الال المس قالوا وكذلك‬
‫الالُ العادِيّ يوجد مدفونا هو مثل العدن سواء قالوا وإِنا أَصل الركاز العدنُ والالُ العادِيّ‬
‫الذي قد ملكه الناس مُشَبّه بالعدن وقال أَهل الجاز إِنا الركاز كنوز الاهلية وقيل هو الال‬
‫الدفون خاصة ما كنه بنو آدم قبل الِسلم فأَما العادن فليست بركاز وإِنا فيها مثل ما ف‬
‫أَموال السلمي من الركاز إِذا بلغ ما أَصاب مائت درهم كان فيها خسة دراهم وما زاد‬
‫فبحساب ذلك وكذلك الذهب إِذا بلغ عشرين مثقالً كان فيه نصف مثقال وهذان القولن‬
‫تتملهما اللغة لَن كلّ منهما مركوز ف الَرض أَي ثابت يقال رَكَ َزهُ يَ ْركُزُهُ رَكْزا إِذا دفنه‬

‫والديث إِنا جاءَ على رأْي أَهل الجاز وهو الكن الاهلي وإِنا كان فيه المس لكثرة نفعه‬
‫وسهولة أَخذه وروى الَزهري عن الشافعي أَنه قال الذي ل أَشك فيه أَن الرّكاز دَفِيُ الاهلية‬
‫والذي أَنا واقف فيه الركاز ف العدن والتّبْر الخلوق ف الَرض وروي عن عمرو بن شعيب أَن‬
‫عبدا وجد رِ ْكزَةً على عهد عمر رضي ال عنه فأَخذها منه عمر قال ابن الَعراب الرّكا ُز ما‬
‫أخرج العدنُ وقد أَ ْركَزَ العدنُ وأَنالَ وقال غيه أَرْكَزَصاحِبُ العدن إِذا كثر ما يرج منه له‬
‫من فضة وغيها والرّكازُ السم وهي القِطَع العِظام مثل اللميد من الذهب والفضة ترج من‬
‫العادن وهذا ُي َعضّدُ تفسي أَهل العراق قال وقال الشافعي يقال للرجل إِذا أَصاب ف العدن‬
‫الَبدْ َرةَ الجتمعة قد أَ ْركَزَ وقال أَحد بن خالد الرّكازُ جع والواحدة رِكْ َزةٌ كأَنه رُكِزَ ف الَرض‬
‫لمْسُ كأَنا‬
‫رَكْزا وقد جاءَ ف مسند أَحد بن حنبل ف بعض طرق هذا الديث وف الرّكائزِ ا ُ‬
‫جع رَكِيزَة أَو رِكازَةٍ والرّكِيزة والرّكْزَةُ القطعةُ من جواهر الَرض الركوزةُ فيها والرّ ْكزُ الل‬
‫ل ْذعِ عن أَب حنيفة قال شر والنخلة الت‬
‫العاقل الليم السخي والرّكْزَة النخلة الت ُتقْتلَعُ عن ا ِ‬
‫سنٌ وهذا‬
‫تنبت ف جذع النخلة ث توّل إِل مكان آخر هي الرّكْزَة وقال بعضهم هذا ِركْزٌ َح َ‬
‫سنٌ وهذا قَلْعٌ حسن ويقال رِكْزُ الوَدِيّ والقَلْ ِع ومَرْكُوزٌ اسم موضع قال الراعي بَأعْلمِ‬
‫وَدِيّ َح َ‬
‫مَرْكُوزٍ َفعَنْزٍ َفغُرّبٍ مَغانِيّ ُأمّ الوَرْدِ ِإذْ هي ما هيا‬

‫( ‪)5/355‬‬
‫( رمز ) ال ّرمْزُ تصويت خفي باللسان كا َلمْس ويكون تريكَ الشفتي بكلم غي مفهوم باللفظ‬
‫من غي إِبانة بصوت إِنا هو إِشارة بالشفتي وقيل ال ّرمْزُ إِشارة وإِياء بالعيني والاجبي‬
‫والشفتي والفم وال ّرمْزُ ف اللغة كل ما أَشرت إِليه ما يُبانُ بلفظ بأَي شيءٍ أَشرت إِليه بيد أَو‬
‫بعي و َرمَزَ َي ْرمُزُ ويَ ْرمِزُ َرمْزا وف التنيل العزيز ف قصة زكريا عليه السلم أَل تك ّلمَ الناسَ ثلثةَ‬
‫أَيام إِل َرمْزا ورَمَزَتْه الرأَة بعينها تَ ْرمِزُه َرمْزا َغمَ َزتْه وجارية َرمّازَةٌ َغمّازَةٌ وقيل ال ّرمّازَة الفاجرة‬
‫مشتق من ذلك أَيضا ويقال للجارية الغمازة بعينها َرمّازَةٌ أَي تَ ْرمُزُ بفيها وتَ ْغمِزُ بعينها وقال‬
‫الَخطل ف ال ّرمّازة من النساء وهي الفاجرة أَحاديثُ َسدّاها ابنُ َحدْراءَ َفرْقَد و َرمّازَةٍ مالتْ لن‬
‫سَتمِيلُها قال شر الرمازة ههنا الفاجرة الت ل تَرُدّ َيدَ لمِسٍ وقيل للزانية َرمّازَة لَنا َت ْرمُزُ‬
‫يَ ْ‬
‫بعينها ورجل َرمِيزُ الرأْي ورَزِينُ الرأْي أَي جَّيدُ الرأْي أَصيلُه عن اللحيان وغيه وال ّرمِيزُ العاقل‬
‫الثّخِي الرّزِينُ الرأْي بَّينُ ال ّرمَازَة وقد َرمَزَه والرّامُوزُ البحرُ وا ْرَتمَزَ الرجلُ وتَ َرمّزَ ترك وإِبل‬
‫مَرامِيزُ كثية التحرّك أَنشد ابن الَعراب سَل ِجمُ الَْلحِي مَرامِيزُ الامْ قوله سلجم الَلي من‬
‫باب أَ ْشفَى الرفق إِنا أَراد طول الَلْحِي فأَقام السم مام الصفة وأَشباهه كثية وما ا ْرمَأَ ّز من‬
‫مكانه أَي ما برح وا ْر َمأَزّ عنه زال وارَْتمَزَ من الضربة أَي اضطرب منها وقال خَرَ ْرتُ منها‬

‫لقَفايَ أَرَْتمِزْ وَت َرمّزَ مثله وضربه فما ا ْر َمأَزّ أَي ما ترّك وكتيبة َرمّازَةٌ إِذا كانت تَ ْرَتمِزُ من‬
‫نواحيها وتوج لكثرتا أَي تتحرك وتضطرب وال ّرمْزُ والتّ َرمّزُ ف اللغة الَ ْزمُ والتحرّك والُ ْرمَئِزّ‬
‫لدّ والتّ ْرمِيزِ إِرا َحةَ الَِداَيةِ الّنفُوزِ قال‬
‫اللزمُ مكانه ل يبح أَنشد ابن الَنباري يُرِيحُ بعدَ ا ِ‬
‫حيِه عند الجترار والتّرامِزُ من‬
‫الترميز من َرمَزَت الشاة إِذا هُزِلَتْ وارتز البعي تركت َأرْآدُ لَ ْ‬
‫سفُلُ وقيل هو القوي الشديد وهو مثال ل يذكره‬
‫الِبل الذي إِذا مضغ رأَيت دماغه يرتفع ويَ ْ‬
‫سيبويه وذهب أَبو بكر إِل أَن التاء فيها زائدة وأَما ابن جن فجعله رباعيّا والرّامِزَتانِ شَحْمتان‬
‫ف عي الركبة ورَمُزَ الشيءُ يَ ْرمُزُ وا ْر َمأَزّ انقبض وا ْر َمأَزّ لزم مكانه وال ّرمّازَةُ السْتُ لنضمامها‬
‫وقيل لَنا َتمُوجُ وتَ َرمّ َزتْ ضَرطَتْ ضَرطا خفيّا وال ّرمِيزُ الكثي الركة وال ّرمِيزُ الكبي يقال‬
‫فلن رَبِيز و َرمِيزٌ إِذا كان كبيا ف فنه وهو مُرْتَبِزٌ ومُرَْتمِزٌ و َرمَزَ فلنٌ غََنمَه وإِبله ل يَ ْرضَ ِرعَْيةَ‬
‫راعيها فحوّلا إِل راع آخر أَنشد ابن الَعراب إِنّا و َجدْنا نا َقةَ العَجُوزِ خَ ْيرَ النّياقاتِ على‬
‫التّ ْرمِيزِ‬

‫( ‪)5/356‬‬
‫( رنز ) الرّنْزُ بالضم لغة ف الُرْزِ وقد يكون من باب إِنْجاصٍ وإِجّاصٍ وهي لعبدِ القيسِ‬
‫والَصل فيها رُزّ فكرهوا التشديد فأَبدلوا من الزاي الُول نونا كما قالوا إِنْجاصٌ ف إِجّاص‬

‫( ‪)5/357‬‬
‫( رهز ) ال ّرهْزُ الركة وقد َرهَزَها الُباضِع يَ ْرهَزُها َرهْزا و َرهَزانا فارَْتهَ َزتْ وهو تركهما جيعا‬
‫عند الِيلج من الرجل والرأَة‬

‫( ‪)5/357‬‬
‫( روز ) ال ّروْزُ التّجْرَبةُ رَا َزهُ يَروزُه َروْزا جَ ّربَ ما عنده وخَبَرَه وف حديث ماهد ف قوله تعال‬
‫صدَقاتِ قال يَروزُكَ ويسأَلك وال ّروْزُ المتحان والتقدير يقال رُ ْزتُ ما‬
‫ومنهم من يَ ْلمِزُكَ ف ال ّ‬
‫عند فلن إِذا اختبته وامتحنته العن يتحنك ويذوق أَمرك هل تاف لئمته أَم ل ومنه حديث‬
‫البُراق فاستصعب فَرازَهُ جبيلُ عليه السلم بإِذنه أَي اختبه ويقال رُزْ فلنا ورُزْ ما عند فلن‬
‫قال أَبو بكر قولم قد رُ ْزتُ ما عند فلن أَي طلبته وأَردته قال أَبو النجم يصف البقر وطلبها‬
‫الكُُنسَ من الَرّ إِذ را َزتِ الكُنْسَ إِل ُقعُورها و ّتقَتِ اللفِحَ من حَرُورِها يعن طلبت الظل ف‬

‫ُقعُور الكُنُسِ ورَازَ الَجَرَ َروْزا رَزَنَه ليعرف ثقله والرّازُ رْأسُ البنّائي قال أُراه لَنه يَرُوزُ الجر‬
‫واللِّبنَ وُيقَدّرُها والمع الرّازَةُ وحرفته الرّيازَةُ قال وقد يستعمل ذلك لرأْس كل صناعة قال‬
‫حذَقَه وعاود فيه قال أَبو‬
‫أَبو منصور كأَنه جعل الرازَ وهو البَنّاء من رَازَ يَروزُ إِذا امتحن َعمَله َف َ‬
‫عبيدة يقال رازَ الرجلُ صَ ْنعََتهُ إِذا قام عليها وأَصلحها وقال ف قول الَعشى فعادا َل ُهنّ ورَازَا‬
‫لَ ُهنّ واشْتَركا َع َملً واْئتِمارا قال يريد قاما لنّ وف الديث كان رَازَ سفينة نوح جبيلُ عليه‬
‫السلم والعامل نوحٌ يعن رئيسَها ورأْسَ ُمدَبّريها الفراء الَرَازَانِ الّثدْيان وها النّجْدانِ وأَنشد‬
‫غيه فَ َروّزَا ا َلمْرَ الذي تَرُوزَان ابن الَعراب رَازَى فلنٌ فلنا إِذا اختبه قال أَبو منصور قوله‬
‫رَازاه إِذا اختبه مقلوب أَصله رَاوَزَهُ فأَخّر الواو وجعلها أَلفا ساكنة وإِذا نسبوا إِل الرّيّ قالوا‬
‫رَازِيّ ومنه قول ذو الرمة وَليْلٍ كَأثْناءِ ال ّروَيْزِيّ جُ ْبتُه أَراد بالرويزي ثوبا أَخضر من ثيابم شبه‬
‫سواد الليل به وال أَعلم‬

‫( ‪)5/358‬‬
‫( زأز ) تَ َزأّْزَ منه هابه وتصاغر له وزَأْزَأَهُ الوف وتَ َزأْزَأَ منه ا ْختََبأَ الليث تَزَأْ َزأَ عن فلن إِذا‬
‫هابك وفَرِ َقكَ وَتزَأْزَأتِ الرأَةُ إِذا اختبأَت قال جرير َتدْنُو فَتُ ْبدِي جَمالً زانه َخفَرٌ إِذا تَزَأْ َزَأتِ‬
‫السّودُ العَناكِيبُ أَبو زيد تَزَأْ َزْأتُ من الرجل َتزَأْزؤا شديدا إِذا تصاغرت له وفَرِقْتَ منه وزَأْزَأَ‬
‫عدا وزَأْ َزأَ الظلِيم مشى مسرعا ورفع قُطْ َرْيهِ وتَزَأْزََأتِ الرأَةُ مشت وحركت أَعطافها ك ِمشَْيةِ‬
‫ضمّ الَزورَ‬
‫ال ِقصَارِ و ِقدْرٌ ُزؤَازَِئةٌ و ُزؤَزَِئةٌ عظيمة َت ُ‬

‫( ‪)5/358‬‬
‫( زلز ) الزّلَزُ الَثاثُ والتاع ويقال احتمل القومُ بِ َزلَ ِز ِهمْ الَزهري شر َجمّعْ زَِلزَكَ أَي أَثاثك‬
‫ومتاعك نصب الزايي وكسر اللم قال وهذا هو الصحيح قال وف كتاب الِيادي الَحاش‬
‫التاع والَثاث قال والزّلَزُ مثل الَحَاشِ ول يذكر الزّلَزِلَ والصواب الزّلِزُ الَحاشُ ورجع على‬
‫زَلَزِه أَي الطريق الذي جاء منه والزّلِزَةُ الطّيّاشَةُ الفيفة وقيل هي الت تَرُود ف بيوت جاراتا‬
‫أَي تصوف فيها تقول العرب َتوَقّري يا زَلِزَةُ والزِّلزُ الغَرِضُ الضّجِرُ وإِن َلزَلِزٌ بجلسي هذا أَي‬
‫قَ ِلقٌ َنغِل عن ثعلب وزَلِزَ الرجلُ أَي َق ِلقَ وعَلِزَ و َجمَعَ القومُ َزلُزا َء ُهمْ أَي أَمرهم قال أَبو علي‬
‫رواه ممد بن يزيد عن الرياشي‬

‫( ‪)5/358‬‬

‫( زيز ) الزيزاة الزيزاءة بوزن زِيْزاعَة الزّيزَى الزّيزاءُ ا َل َك َمةُ الصغية وقيل الَرض الغليظة‬
‫سعْدِيّ يا إِبلي ما ذا ُمهُ فََتأْبََي ْه ماءٌ رَواءٌ وَنصِيّ َحوْلََيهْ َهذّا بأَفواهها‬
‫وهي الزّا ِزَيةٌ قال الزّفَيانُ ال ّ‬
‫حت َتأْبََيهْ حت تَرْوحِي ُأصُلً تُبارَِيهْ تَباريَ العانةِ فوقَ الزّازَِيةْ قال ابن جن هكذا رويناه عن أَب‬
‫زيد وأَما الكوفيون فيوونه خلف هذا يقولون فت ْأبَيْه ونصيّ َحوْلَيْه وحت تأَْبيْه وفوق الزازِيْه‬
‫فينشدونه من السريع ل من الرجز كما أَنشده أَبو زيد قال وهكذا رويناه َهذّا الزّيزاءُ بالد ما‬
‫غلظ من الَرض الزّيزاءَةُ أَخص منه وهي الَكمة والمزة فيه مبدلة من الياء يدل على ذلك‬
‫قولم ف المع الزّيازِي ومن قال الزّوازِي جعل الياء الُول مبدلة من الواو مثل القَواقِي جع‬
‫قَ ْيقَاءَةٍ الفراء الزّيزاءُ من الَرض مدود مكسور الَول ومن العرب من ينصب فيقول الزّيزاءُ‬
‫وبعضهم يقول الزّازاءُ وكله ما غلظ من الَرض ابن شيل الزّيزاةُ من الَرض القُفّ الغليظ‬
‫شنُ وجعها الزّيازِي قال رؤبة حت إِذا َزوْزَى الزّيازِي هَزّقَا ولَفّ سدْرَ الَجَرِيّ‬
‫شرِفُ الَ ِ‬
‫الُ ْ‬
‫جنّ به زِيْ زِيَاوف النوادر يقال‬
‫سمَعُ لل ِ‬
‫حَزّقا الزّيزاءُ الريش زِي زِيْ حكاية صوت الن قال تَ ْ‬
‫زَازَيْتُ من فلن أَمرا شاقّا وصاصَيْتُ والرَأةُ ُتزَازِي صبيها وزَازَيْتُ الا َل وصاصَيْتُه إِذا جعته‬
‫ص ْعصَعْته تفسيه جعته الزّيزاءُ أَطراف الريش و ِقدْرٌ زُوازَِيةٌ عظيمة ورجل زُوازَِيةٌ أَي قصي‬
‫و َ‬
‫ح ْذِلقِ الُتكايِس وأَنشد ابن دريد‬
‫غليظ وقوم زُوازِيَة أَيضا ويقال رجل َزوَنْزَى َزوَزّى للمُتَ َ‬
‫لبَرْكَىإِذا‬
‫لنظور الدَّبيْري و َزوْجُها َزوَنْ َزكٌ َزوَنْزَى َيفْرَقُ إِنْ فُزّعَ بالضَّبغْطَى أَشَْبهُ شيءٍ هو با َ‬
‫حَ َط ْأتَ رأْسَه َتشَكّى وإِن َنقَ ْرتَ أَْن َفهُ تَبَكّى ال ّزوَْنزَكُ القصي الدميم والضَّبغْطَى شيءٌ ُيفَزّعُ به‬
‫الصبيان ويقال هي فَزّاعة الزّرع والََبرْكَى القصي الرجلي الطويل الظهر قالت الَنْساء مَعاذَ‬
‫شمِ بن بَكْرِ وحَ َطأَ رأْسه ضربه بيده مبسوطة قال‬
‫صيُ الشّ ْبرِ من جُ َ‬
‫ال ّلهِ يَنْكِحُن حََبرْكى َق ِ‬
‫الوهري َزوْزَيْت به َزوْزاةً إِذا استحقرته وطردته قال ابن بري هذا وهم من الوهري وإِنا‬
‫حق َزوْزَيته أَن يذكر ف العتل لَن لمه حرف علة وليس لمه زايا وقد ذكره أَيضا ف فصل‬
‫زوى ف باب العتل اللم فقال ِقدْرٌ ُزوَزَِيةٌ زُوازَِيةٌ مثل عُ َلبِ َطةٍ وعُلِب َطةٍ للعظيمة الت تضم‬
‫الَزُور وقوله مثل ُعلَبِ َط ٍة وعُلبِ َطةٍ يشهد بأَن الياء من ُزوَزَِيةٍ زُوازَِيةٍ أَصل كما كانت الطاء ف‬
‫ل وهي لم الكلمة قال وهذا هو الصحيح والَصل فيه ُزوَ ِزوَةٌ وزُوا ِزوَةٌ‬
‫عُلَِبطَة وعُلِبطَة أَص ً‬
‫لَنه من مضاعف الَربعة وكذلك َزوْزي الرجلُ إِذا نصب ظهره وأَسرع ف َعدْوه وإِنا قلبت‬
‫الواو ياء ف ُزوَزَِيةٍ وزُوازَِيةٍ لنكسار ما قبلها وأَما َزوْزَيْت فإِنا قلبت الواو الَخية ياء لكونا‬
‫رابعة كما تقلب الواو ف غَ َزوْت ياء إِذا صارت رابعة ف نو َأغْزَيْت فبان لك بذا َوهْم‬
‫الوهري ف جعل ُزوَزَِيةٍ ف فصل زير قال وقد َو َهمَ فيه من وجهي أَحدها أَن ُزوَزَِيةً عينها واو‬
‫وزَيَزَ عينه ياء والثان أَن ُزوَزَِيةً لمها علة وليس بزاي وحكى أَبو عبيد وغيه أَنه يقال ِقدْرٌ‬
‫ُزؤَزَِئةٌ بمزة بعد الزاي الُول وهزة أُخرى بعد الزاي الثانية فيكون من باب ما جاء تارة‬

‫مهموزا وتارة معتلً يقال زَأْزَأَ الظّليمُ إِذا رفع قُطْ َريْه ومشى مسرعا وقالوا َزوْزَى الرجلُ إِذا‬
‫نصب ظهره وأَسرع َعدْوه فالهموز والعتل ف هذا سواء واللّه أَعلم‬

‫( ‪)5/358‬‬
‫( سهرز ) السّهْرِيز والسّهْريز ضرب من التمر معرب وسهر بالفارسية الَحر وقيل هو‬
‫بالفارسية شهْريز بالشي العجمة ويقال سُِهْرِيز وشُِهْرِيز بالسي والشي جيعا وهو بالسي‬
‫َأعْرَب وإِن شئت أَضفت مثل ثوبُ خَزّ وثوبٌ خَزّ وقال أَبو عبيد ل تضف‬

‫( ‪)5/360‬‬
‫( شأز ) مكان َشأْزٌ وشَئِزٌ غليظ كش ْأسٍ وشَئِسٍ قال رؤبة َشأْز بن َعوّه َجدْب الُنْ َط َلقْ وشَئِزَ‬
‫مكانُنا َشأَزا غلظ ويقال َق ِلقَ وأَ ْشأَزَهُ أَقلقه وقد شَِئزَ َشأَزا غلظ وارتفع وأَنشد لرؤبة َجدْب‬
‫الُ َلهّى شَئِز ا ُل َعوّهِ قال وقَلَبَه ف موضع آخر فقال شاز من َعوّهَ َجدْب الُ ْنطَلَق ترك المز‬
‫وأَخرجه مرج عاثٍ وعائِث وعاق وعائِق وأَ ْشأَزَ الرجلُ عن كذا وكذا ارتفع عنه وأَنشد فلو‬
‫شأْزُ الوضع الغليظ الكثي الجارة‬
‫شَ ِه ْدتَ َعقَب وَتقْفاز أَ ْشأَ ْزتَ عن َقوْلك أَيّ إِشْآز ابن شيل ال ّ‬
‫شؤْزَة إِل ف حجارة وخُشونة فأَما أَرضٌ غليظة وهي طي فل تُعدّ َشأْزا وشَئِزَ الرجلُ‬
‫وليست ال ّ‬
‫َشأَزا فهو شَئِز قَ ِلقَ من مرض أَو َهمّ وأَ ْشأَزه غيُه وف حديث معاوية رضي ال عنه أَنه دخل‬
‫على خاله هاشم بن ُعتْبة وقد ُط ِعنَ فبكى فقال ما يبكيك يا خال ؟ َأوَجَعٌ يُشِْئزُك أَم حِرْصٌ‬
‫على الدنيا ؟ قال أَبو عبيد قوله ُيشْئِزُك أَي ُيقْ ِلقُك يقال َشئِ ْزتُ أَي قلقت وأَ ْشأَزَن غيي وشُئِزَ‬
‫شئِزُه َثأْدٌ وُيسْهِرُه َت َذ ّؤبُ الريح‬
‫شؤُوزٌ قال ذو الرّمة يصف ثورا وحشيّا فباتَ يُ ْ‬
‫فهو مَ ْ‬
‫والوَسْواسُ وا ِلضَبُ و َشأَزَ الرأَة َشأْزا نكحها‬

‫( ‪)5/360‬‬
‫( شحز ) الشّحْز كلمة مرغوب عنها يكن با عن النكاح‬

‫( ‪)5/361‬‬

‫خزُه َشخْزا طعنه‬
‫خزُ شدّة العَناء والشقة والشّخْزُ الطّعن وشَخَزَه بالرمح َيشْ َ‬
‫( شخز ) الشّ ْ‬
‫خصَها بعن‬
‫خزَ عينه وضَخَزَها وَب َ‬
‫وشَخَز عينه َيشْخَزُها َشخْزا فقأَها قال أَبو عمرو يقال شَ َ‬
‫س وهو‬
‫واحد قال ول أَر أَحدا يعرفه وتَشاخَزَ القوم تباغضوا وتَعا َدوْا والشّخْز لغة ف الشّخْ ِ‬
‫الضطراب قال رؤبة إِذا الُمورُ أُوِلعَتْ بالشّخْزِ‬

‫( ‪)5/361‬‬
‫س وهو الغلظ وأَنشد لرْداس الدّبَيْريّ إِذا قلتُ إِن اليومَ يومُ ُخضُ ّلةٍ ول‬
‫( شرز ) الشّرْزُ الشّ ْر ُ‬
‫شَرْزَ ل َقيْتُ الُمورَ البَجارِيا ابن سيده الشّرْز والشّرْ َزةُ الشدّة والقوّة أَبو عمرو الشّرْز من‬
‫الُشارَ َز ِة وهي العاداة قال رؤبة يَلْقى مُعادِيهمْ عذابَ الشّرْزِ والشّرْزَة الشديدة من شدائد‬
‫شرْزَةٍ ل يَ ْنحَلّ منها أَي أَهلكة وأَشْرَزَه أَوقعه ف شدّة ومَ ْهلَكة ل يرج‬
‫الدهر يقال رماه ال ب َ‬
‫منها وعذبه ال عذابا شَرْزا أَي شديدا ورجل مُشَرّز شديد التعذيب للناس قال أَنا طَلِيقُ الِ‬
‫وابنُ هُ ْرمُزِ َأْنقَذَن من صاحبٍ مُشَرّزِ ابن الَعراب الشّرّازُ الذين يعذبون الناس عذابا َشرْزا أَي‬
‫شديدا والُشارِزُ الشديد الليث رجل مُشارِزٌ أَي مُحارِب مُخاشِن وشَارَزَه أَي عاداه والُشارِزُ‬
‫للُق قال الشماخ يصف رجلً قطع نَ ْب َعةً ِب َفأْسٍ فأَنْحى عليها ذاتَ َحدّ غُرابَها َع ُدوّ‬
‫السيء ا ُ‬
‫َلوْساطِ ال ِعضَاهِ مُشارِزُ أَي أَمال عليها على النّبْعة فأْسا ذات حدّ غرابا حدّها مُشارِز مُعادٍ‬
‫والُشارَزَة النازعة والُشارَ َسةُ‬

‫( ‪)5/361‬‬
‫( شزز ) الشّزَازَة الُيبْس الشديد الذي ل يطاق على َت ْثقِيفِه ويقال هو الذي ل ينقاد للتّ ْثقِيف‬
‫ويقال شَزّ َيشِزّ شَزِيزا وشيء شَزّ وشَزِيزٌ يابس جدّا‬

‫( ‪)5/361‬‬
‫شغِيزَةُ قال الَزهري هذا حرف عرب سعت أَعرابيّا يقول‬
‫( شغز ) ابن الَعراب يقال لل ِمسَلّة ال ّ‬
‫َسوّيْتُ َشغِيزَةً من الطّرْفاء لَسُفّ با َسفِي َفةً‬

‫( ‪)5/361‬‬

‫شغْبَزُ‬
‫شغْبَزُ ابن آوى قال الَزهري هكذا قال بالزاي والصحيح ال ّ‬
‫( شغبز ) الليث ف الرباعي ال ّ‬
‫صحّف‬
‫شغْبَزُ ابن آوى ومن قاله بالزاي فقد َ‬
‫بالراء وروي عن أَب عمرو أَنه قال ال ّ‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫شفْزُ الرّفْسُ َشفَزَه يَشفِزُه َشفْزا رَفَسَه برجله حكاها ابن دريد وقال ليس بعرب‬
‫( شفز ) ال ّ‬
‫صحيح‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫( شكز ) شَكَزَه بإِصبعه يَشْكُزه شَكْزا َنخَسه وف نوادر الَعراب شَكَزَ فلنٌ فلنا وبَسَرَه‬
‫وخَلَبه و َخدَبه وَبدَحَه وذَرَبه إِذا جرحه بلسانه والشّكّاز الُجامِع من وراء الثوب أَبو الثيم يقال‬
‫رجل شَكّازٌ إِذا َح ّدثَ الرأَة أَنْزل قبل أَن يالطها ث ل يَنَْتشِر بعد ذلك لماعها قال الَزهري‬
‫هو عند العرب ال ّزمّ ِلقُ والذّو َذحُ والّثمُوتُ والُشْكُزّ ضرب من الَ َدمِ أَبيض الليث الُشْكُزّ‬
‫كالَدي إِل أَنه أَبيض يؤكد به السّرُوج قال الَزهري هو معرب وأَصله بالفارسية أَدرنج‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫للْوة الخّ قال الَزهري أُ ِخذَ من الشمش وال ّلوْز قال‬
‫شةُ ا ُ‬
‫ش ِم َ‬
‫( شلز ) التهذيب الِشْ َلوْز الِ ْ‬
‫والِ ّلوْزُ نبت له حَبّ إِل الطول ما هو ويؤكل مه شبه الفُسْتُق‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫شأَزّ اشِئْزازا انقبض واجتمع بعضه إِل بعض وقال أَبو زيد ُذعِرَ من‬
‫شمْزُ الّتقَبّض ا َ‬
‫( شز ) ال ّ‬
‫شمْز نفور النفس من الشيء تكرهه وقال الزجاج ف قوله تعال وإِذا‬
‫الشيء وهو ا َلذْعور وال ّ‬
‫ذُ ِكرَ ال وحده ا ْش َمأَ ّزتْ قلوبُ الذين ل يؤمنون بالخرة معناه َنفَ َرتْ وكان الشركون إِذا قيل‬
‫شعَ ّرتْ وقال قتادة اشأَزت استكبتْ‬
‫ل إِله إِل ال َنفَروا من هذا وقال ابن الَعراب ا ْش َمأَزّت ا ْق َ‬
‫ش َمئِزّ منهم القلوب أَي‬
‫شعِرّ منهم اللود وت ْ‬
‫سيَلِي ُكمْ أُمراءُ َتقْ َ‬
‫وكفرت وَنفَرَتْ وف الديث فَ َ‬
‫ش َمأْزِيزَة ورجل فيه ُش َمأْزِيزَة من ا ْش َمأْزَزْت قال شر قال‬
‫تنقبض وتتمع وهزته زائدة وهي ال ّ‬
‫خالد بن َجنَْبةَ ا ْشمِئزاز السعر‬

‫( * قوله « اشئزاز السعر إِل قوله أي مشدودة » كذا بالصل )‬
‫اشأَز الليل والنهار مقلوليا قلت ما القلول ؟ قال الندة الت تمعها جعة واحدة قلت ما الندة ؟‬
‫شمَِئزّ أَيضا‬
‫قال السّوق الشديد حت يكون كأَنه مُشْرَبة ف الَقْران أَي مشدودة ف البال والُ ْ‬
‫شمَئِزّ ا َلذْعور‬
‫النّافر الكاره للشيء وا ْش َمأَزّ الشيءَ كَرِهه بغي حرف جر عن كراع والُ ْ‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫لبّة السوداء قال وهو‬
‫( شن ) الشّينِيزُ من البَِزْر بكسر الشي غي مهموز عن أَب حنيفة هذه ا َ‬
‫فارسي الَصل قال والفُرْس يسمونه الشّونِيز بضم الشي‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫( شهرز ) الشّهْرِيز والشهْريز ضرب من التمر معرب وأَنكر بعضهم ضم الشي والَكثر‬
‫الشّهْريز ويقال فيه سِهْرِيز وشِهْرِيز بالسي والشي جيعا وإِن شئت أَضفت مثل ثوب خزّ‬
‫وثوبٌ خَزّ‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫( شهن ) ابن شيل ف الرباعي سعت أَبا الدّقَيْشِ يقول للشّونِيز الشّهْنِيز‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫( شئنيز ) الشّئْنيز من البِزْر بكسر الشي وبالمز عجمي معرّب عن ابن الَعراب‬

‫( ‪)5/362‬‬
‫( شوز ) الَ ْشوَز مثل الَ ْشوَس وهو التكب‬

‫( ‪)5/362‬‬

‫( شيز ) الشّيزُ خشب أَسود تتخذ منه ا َلمْشاط وغيها والشّيزَى شجر ُتعْمل منه ال ِقصَاع‬
‫سوَدّ من الدّسَم‬
‫لوْز َفتَ ْ‬
‫لوْز وقيل إِنا هي قِصاع من خَشَب ا َ‬
‫لفَان وقيل هو شجر ا َ‬
‫وا ِ‬
‫الوهري الشّيزُ والشّيزَى خشب أَسود تتخذ منه القصاع قال لبيد وصَبا غَداةَ مُقامَةٍ و ّزعْتُها‬
‫بِجِفانِ شِيزَى فوقهنّ سَنامُ التهذيب ويقال للجفان الت تسوّى من هذه الشجرة الشّيزَى قال‬
‫ابن الزَّبعْرَى إِل رُ ُدحٍ من الشّيزى مِلءٍ لُبابَ البُرّ يُ ْلَبكُ بالشّهادِ أَبو عبيد ف باب ِفعْلى الشّيزى‬
‫شجرة أَبو عمرو الشّيزى يقال له الَبنُوس ويقال السّاسَم وف حديث بدر ف شعر ابن سَوادَةَ‬
‫فماذا بالقَلِيبِ َقلِيبِ َبدْرٍ من الشّيزَى يُزَّينُ بالسّنَام الشّيزَى شجر تتخذ منه الِفان وأَراد‬
‫بالِفان أَربابا الذين كانوا يُ ْطعِمون فيها وقُتِلُوا بَِبدْر وُألْقوا ف القليب فهو يَرْثِيهم و َسمّى‬
‫الِفانَ ِشيْزَى باسم أَصلها وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)5/363‬‬
‫ضأْزَى مقصوران جائرة غي‬
‫ضؤْزَى و َ‬
‫ضأَزا منعه وقسمة ُ‬
‫ضأْزا و َ‬
‫ضأَزُه َ‬
‫ضأَزَه حقه َي ْ‬
‫( ضأز ) َ‬
‫صكَ وإِن ُتقِمْ َفحَظّك‬
‫ضأَزُ مثله وأَنشد أَبو زيد إِن َت ْنأَ عَنّا نَنَْت ِق ْ‬
‫ضأَزَ َي ْ‬
‫َعدْل وضَازَ َيضِيزُ و َ‬
‫ضؤْزَى بالضم والمز وضُوزَى بالضم‬
‫َمضْؤُوز وأَْنفُك رَاغِم ابن الَعراب تقول العرب قسمة ُ‬
‫لوْر الَزهري‬
‫بل هز وضِئْزَى بالكسر والمز وضِيزَى بالكسر وترك المز قال ومعناها كلها ا َ‬
‫ف ترجة ضوز قال والضّوزَة من الرجال القي الصغي الشأْن قال وأَقْرأَنِيه النذري عن أَب‬
‫ضؤْزَة بالزاي مهموزة قال وكذلك ضبطته عنه قال أَبو منصور وكلها صحيح‬
‫الثيم ال ّ‬
‫والضّ ْيأَزُ القتحم ف الُمور‬

‫( ‪)5/363‬‬
‫( ضبز ) الضّبْز شدّة اللحظ يعن نظرا ف جانب وذئب ضَبِيزٌ حديد اللحظ وهو منه الليث‬
‫حوْلِ ُذؤَاَلةٍ شَرِسٍ‬
‫سرِق مالَ جارِكَ باحْتِيالٍ كَ َ‬
‫الضّبِيزُ الشديد الحتال من الذئابِ وأَنشد وتَ ْ‬
‫ضَبِيز‬

‫( ‪)5/363‬‬
‫( ضرز ) الضّرِزّ ما صلب من الجارة والصّخور والضّرِزّ الرجل التشدد الشديد الشّحّ ورجل‬
‫ضِرِزّ شحيح شديد يقال رجل ضِرِزّ مثل فِلِزّ للبخيل الذي ل يرج منه شيء وقيل هو لئيم‬

‫ل ْلقِ قوية قال باتَ يُقاسي كلّ نابٍ ضِرِزّةٍ شديدةِ‬
‫قصي قبيح الَ ْنظَر والُنثى ضِرِزّة ُموَثّقَة ا َ‬
‫ضمْرِز قَلْبُ ضِرْزِم إِذا كانت قليلة‬
‫َجفْنِ العيِ ذاتِ ضَرِيرِ وامرأَة ضِرِزّة قصية لئيمة وناقة ِ‬
‫اللب َعدّه يعقوبُ ثلثيا واشتقه من الرجل الضّرِ ّز وهو البخيل واليم زائدة قال وقياسه أَن‬
‫يكون رباعيا النضر ضَرْزُ الَرض كثرة هُبْرِها وقلة َجدَدِها يقال أَرض ذات ضَرْزٍ‬

‫( ‪)5/363‬‬
‫( ضزز ) الضّزَزُ لُزُوقُ النك الَعلى بالَسفل إِذا تكلم الرجل تكاد أَضراسه العُليا َتمَسّ‬
‫ضمّ وقيل هو ضِيق الشّدق والفم ف دِ ّقةٍ من ملتقَى طَرَفَي اللّحْيي ل‬
‫السفلى فيتكلم وفُوهُ مُ ْن َ‬
‫يكاد فمه ينفتح وقيل هو أَن يتكلم كأَنه عاضّ بأَضراسه ل يفتح فاه وقيل هو أَن تقع الَضراس‬
‫العُليا على السفلى فيتكلم وفُوهُ منضم وقيل هو تقارب ما بي الَسنان رواه ثعلب والفعل ضَزّ‬
‫َيضَزّ ضَزَزا وهو َأضَزّ والُنثى ضَزّاء التهذيب ا َلضَزّ الضّيّق الفَمِ ِجدّا مصدره الضّزَ ُز وهو‬
‫الذي إِذا تكلم ل يستطع أَن ُيفَرّج بي حنكيه خلقة خلق عليها وهي من صلبة الرأْس فما يقال‬
‫لضَزّ صَكّي حِجاجَيْ رأْسِه وبَهْزِي ابن الَعراب ف‬
‫وأَنشد لرؤبة بن العجاج َدعْنِي فقد ُيقْرَعُ ل َ‬
‫شدْق وأَن تلتقي الَضراس العليا بالسفلى إِذا تكلم ل َيِبنْ كلمه‬
‫حِيهِ ضَزَزٌ وكَزَزٌ وهو ضِيق ال ّ‬
‫لَ ْ‬
‫والضّزّاز الذين تقرُب أَْلحِيْ ِهمْ فيضيق عليهم مرج الكلم حت يستعينوا عليه بالضاد وقول‬
‫الشاعر أَنشده ابن الَعراب نَجِيبةُ مَوْلًى ضَزّها القَتّ والّنوَى بيَثْ ِربَ حت نِيّها مُتَظاهِر أَي‬
‫حشاها قَتّا وَنوًى مأْخوذ من الضّزَزِ الذي هو تقارب ما بي الَسنان وضَزّها أَكثر لا من‬
‫الماع عن ابن الَعراب أَبو عمرو رَكَبٌ َأضَزّ شديد ضيّق وأَنشد يا ُربّ بَيْضاء تَكُزّ كَزّا‬
‫خذَيْن ركَبا َأضَزّا وبئر فيها ضَزَزٌ أَي ضِيق وأَنشد وفَحّت الَ ْفعَى حِذاءَ ِلحْيَت ونَشِبَت‬
‫بالفَ ِ‬
‫َكفّيَ ف الَالِ ا َلضَزّ أَي الضيّق يريد جالَ البئر وَأضَزّ الفرسُ على َف ْأسِ اللجام أَي أَ َزمَ عليه‬
‫مثل َأضَرّ‬

‫( ‪)5/364‬‬
‫ضعْز الوطء الشديد وضَ ْيعَز موضع قال ابن سيده أُراهُ دخيلً‬
‫( ضعز ) ال ّ‬

‫( ‪)5/364‬‬

‫ضغْزٌ ما يَنِي ضَئِزا‬
‫لرِيشُ و ِ‬
‫للُق قال الشاعر فيها ا َ‬
‫ضغْزُ من السباع السيءُ ا ُ‬
‫( ضغز ) الليث ال ّ‬
‫ضغْز من السباع ول أَدري مَنْ قائلُ‬
‫ي ْأوِي إِل رَشَفٍ منها وَتقْلِيص قال أَبو منصور ل أَعرف ال ّ‬
‫البيت‬

‫( ‪)5/364‬‬
‫ضفْزا‬
‫ضفِزُه َ‬
‫ضفَزُ والضّفِيزة شعي يُجَشّ ث يُبَلّ وُتعْلَفُه الِبلُ وقد ضَفَ ْزتُ البعي َأ ْ‬
‫( ضفز ) ال ّ‬
‫فاضْ َطفَزَ وقيل الضّفْزُ أَن تُ ْل ِقمَه ُلقَما كبارا وقيل هو أَن تُكْرهه على ال ّلقْم وكل واحدة من‬
‫جنَ‬
‫ضفِيزَة ومنه حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه مَرّ بوادي ثود فقال من كان اعَْت َ‬
‫الّل َقمِ َ‬
‫ضفِزُونَه ف أَحدهم أَي يدفعونه فيه من‬
‫ضفِزْه َب ِعيَه أَي يُ ْل ِقمْه إِياه وف حديث الرؤْيا َفَي ْ‬
‫باِئهِ فَلَْي ْ‬
‫ضَفَزْت البعي إِذا علفته الضّفائِ َز وهي اللّقم الكبار وقال لعلي كرم ال وجهه أَل إِنّ قوما‬
‫ضفَزُونَ الِسلم ث يَ ْلفِظونه قالا ثلثا معناه ُي َلقّنُونه ث يتركونه فل‬
‫يزعمون أَنم يبونك ُي ْ‬
‫يقبلونه وف بعض الديث َأوْتَرَ بسبع أَو تسع ث نام حت ُسمِع ضَفِيزُه إِن كان مفوظا فهو‬
‫صفِي بالشفتي يكون وضَفَ ْزتُ الفرسَ‬
‫صفِيه بالصاد الهملة والراء وال ّ‬
‫الغَطِيطُ وبعضهم يرويه و َ‬
‫ضفِيزُ فهو كالغَطِيط وهو‬
‫صفِي ليس بشيءٍ وأَما ال ّ‬
‫اللجامَ إِذا أَدخلته ف فِيهِ قال الطاب ال ّ‬
‫ضفْزُ الماع‬
‫ضفَزه برجله ويده ضربه وال ّ‬
‫الصوت الذي يُسْمع من النائم عند ترديد َنفَسه و َ‬
‫ضفِزُها أَي َأنِيكُها إِل أَن‬
‫ضفَزَها أَكثَرَ لا من الماع عن ابن الَعراب وقال أَعراب ما زلت َأ ْ‬
‫و َ‬
‫ضفِزُ وأَفَزَ يأْفِزُ وقال غيه‬
‫ضفْزُ والَ ْفزُ ال َع ْدوُ يقال ضَفَزَ َي ْ‬
‫سطع الفُرْقانُ أَي السّحَر أَبو زيد ال ّ‬
‫أَبَزَ وضَفَزَ بعن واحد وف الديث ما على الَرض من َنفْس توت لا عند ال خي تُحِبّ أَن‬
‫ترجعَ إِليكم ول تُضافِزَ الدنيا إِلّ القتيلَ ف سبيل ال فإِنه ُيحِبّ أَن يرجع فُيقْتَلَ مرة أُخرى‬
‫الضافزَة العاودة واللبسة أَي ل يب مُعاوَدَةَ الدنيا وملَبسَتَها إِلّ الشهيدُ قال الزمشري هو‬
‫ضفْزِ وهو ال ّطفْر والوُثوب ف ال َع ْدوِ أَي ل يطمح إِل الدنيا ول يَنْزُو إِل‬
‫عندي مُفاعَلة من ال ّ‬
‫العود إِليها إِل هو وذكره الروي بالراء وقال الُضافَرَة بالضاد والراء الّتأَلّبُ وقد تَضافَرَ القومُ‬
‫ضفْز وهو ال ّطفْر‬
‫وتَطافَروا إِذا تأَلّبُوا وذكره الزمشري ول يقيده لكنه جعل اشتقاقه من ال ّ‬
‫ضفْر‬
‫والقَفْز وذلك بالزاي قال ولعله يقال بالراء والزاي فإِن الوهري قال ف حرف الراء وال ّ‬
‫السعي وقد ضَفَر َيضْفِر ضَفْرا قال والَشبه با ذهب إِليه الزمشري أَنه بالزاي ومنه الديث أَنه‬
‫ضفْزِ القَفز والوثوب ومنه حديث الوارج‬
‫ضفَزَ بي الصّفا والروة أَي هَ ْروَل من ال ّ‬
‫عليه السلم َ‬
‫لا قتل ذو الّثدَيّة ضَفَز أَصحابُ عليّ كرم ال وجهه أَي َقفَزُوا فرحا بقتله والضّفْز التّ ْلقِيم‬
‫ضفّازٍ‬
‫ضفْز القَفْزُ وف الديث عن عليّ رضوان ال عليه أَنه قال ملعونٌ كلّ َ‬
‫ضفْز الدفع وال ّ‬
‫وال ّ‬
‫ضفْز وهو شعي ُيجَشّ لُيعْ َلفَه البعيُ وقيل للنّمام ضَفّاز لَنه يُزوّر القول‬
‫معناه َنمّام مشتق من ال ّ‬

‫كما يُهَّيأُ هذا الشعي لعَلْفِ الِبل ولذلك قيل للنمامِ قَتّات من قولم ُدهْن ُمقَتّت أَي مُ َطيّب‬
‫بالرياحي‬

‫( ‪)5/364‬‬
‫( ضكز ) ضَكَزَه َيضْ ُكزُه ضَكْزا َغمَزه َغمْزا شديدا‬

‫( ‪)5/365‬‬
‫ضمْزا وضُمازا وضُموزا أَمسكَ جِرّتَه ف فِيهِ ول َيجْتَرّ من الفزع‬
‫ضمِزُ َ‬
‫ضمَزَ البعيُ َي ْ‬
‫( ضمز ) َ‬
‫ضمُوز تضم فاها ل‬
‫وكذلك الناقة وبعي ضامِزٌ ل يَ ْرغُو وناقة ضامِزٌ ل تَرْغو وناقة ضامِزٌ و َ‬
‫سمَع لا رُغاء والمار ضامِزٌ لَنه ل َيجْتَرّ قال الشماخ يصف عَيْرا وأُتُنَه وهنّ وقُوفٌ يَنَْتظِرْنَ‬
‫تَ ْ‬
‫ضمَزَتْ بِجِرّتِها سُلَيمٌ مَخافَتَنا كما‬
‫قَضاءَه بِضاحِي غَداةٍ َأمْرُه وهو ضامِزُ وقال ابن مقبل وقد َ‬
‫ضمَز الِمارُ ونسب الوهري هذا البيت إِل بشر بن أَب خازم الَسدي معناه قد خضعت‬
‫َ‬
‫جرّتا على جهة ا َلثَل أَي‬
‫ضمَ َزتْ بِ ِ‬
‫جتَرّ وإِنا قال َ‬
‫ضمَزَ المار لَن المار ل يَ ْ‬
‫وذلّت كما َ‬
‫جتَرّ و َقصَعَ‬
‫ضمَزَ ِبجِرّته و َكظَم ِبجِرِّتهِ إِذا ل يَ ْ‬
‫سكتوا فما يتحركون ول ينطقون ويقال قد َ‬
‫جرّته إِذا اجَْترّ وكذلك دَسَعَ ِبجِرّته وف حديث عليّ كرم ال تعال وجهه أَفواههم ضامِزَةٌ‬
‫بِ ِ‬
‫لوّ ضامِزَةً ول َتمَشّى ِبوَادِيهِ‬
‫وقلوبم َقرِ َحةٌ الضامِزُ ا ُل ْمسِك ومنه قول كعب منه َتظَلّ سِباع ا َ‬
‫لرّةِ‬
‫ضمُز خُنُسٌ أَي مسكة عن ا ِ‬
‫الَراجِيلُ أَي مسكة من خوفه ومنه حديث الجاج إِن الِبل ُ‬
‫ضمَزَ ل بعضُ أَصحابه قال ابن الَثي قد‬
‫ويروى بالتشديد وها جع ضامِزٍ وف حديث سُبَ ْيعَة َف َ‬
‫ضمَزَ غيه إِذا‬
‫ضمَزَ إِذا سكت و َ‬
‫اختلف ف ضبط هذه اللفظة فقيل هي بالضاد والزاي من َ‬
‫ضمّزَن أَي سَكّتَن قال وهو أَشبه قال وقد روي بالراء والنون وا َلوّل‬
‫سَكّته قال ويروى َف َ‬
‫ضمُوز ويقال للرجل إِذا‬
‫ضمْزا فهو ضامزٌ سكت ول يتكلم والمع ُ‬
‫ضمِزُ َ‬
‫أَشْبَ ُههُما وضَمَزَ َي ْ‬
‫ضمَزَ فاهُ فهو‬
‫ضمَزَ الليث الضّامِزُ الساكت ل يتكلم وكل من َ‬
‫َجمَع ِشدْقيه فلم يتكلم قد َ‬
‫ضمُوز من اليّات‬
‫ضمَزَ فلنٌ على مال َج َمدَ عليه ولَزِمه وال ّ‬
‫ضمُوزٌ َ‬
‫ت ضامِ ٌز و َ‬
‫ضامزٌ وكلّ ساك ٍ‬
‫الُ ْطرِقة وقيل الشديدة وخص بعضهم به الَفاعي قال مُساوِرُ بن هند العَنْسِي ويقال هو لَب‬
‫حَيّان ال َفقْعَسِي يا رَيّها يوم تُلقي أَ ْسلَما يومَ تُلقِي الشّ ْيظَم ا ُل َقوّما عَبْلَ الُشاشِ َفتَراهُ َأ ْهضَما‬
‫جعَما وذاتَ‬
‫صمَما قد سَاَلمَ الَيّاتُ منه ال َقدَما الُ ْفعُوانَ والشّجاعَ الشّ ْ‬
‫حسَبُ ف ا ُلذْنَ ْينِ منه َ‬
‫تَ ْ‬
‫قَرنَ ْينِ ضمُوزا ضِرْزَما قوله يا رَيّها نادى الرّيّ كأَنه حاضر على جهة التعجب من كثرة استقائه‬
‫وأَسْلم اسم راعٍ والشيظم الطويل والقوّم الذي ليس فيه انناء وعبل الشاش غليظ العظام‬

‫والَهضم الضامر البطن ونسبه إِل الصمم أَي ل يكادُ ييب أَحدا ف َأوّل ندائه لكونه مشتغلً‬
‫ف مصلحة الِبل فهو ل يسمع حت يكرر عليه النداء ومسالة اليات قدمَه لغلظها وخشونتها‬
‫وشدة وطئها والُ ْفعُوان ذكر الَفاعي وكذلك الشجاع هو ذكر اليات ويقال هو ضرب‬
‫سمّها وامرأَة‬
‫معروف من اليات والشجعم الريء والضّرزم السنة وهو أَخبث لا وأَكثر ِل َ‬
‫ضمّز من‬
‫ضمْز وال ّ‬
‫ضمْزَة أَ َك َمةٌ صغية خاشعة والمع َ‬
‫ضمُوز وال ّ‬
‫ضمُوز على التشبيه بالية ال ّ‬
‫َ‬
‫ض ْمزُ جبل من أَصاغر البال منفرد‬
‫ضمّزِ ابن شيل ال ّ‬
‫الكام وأَنشد مُوفٍ با على الِكام ال ّ‬
‫ضمْز من الَرض ما ارتفع‬
‫ضمْزَز أَيضا وال ّ‬
‫ضمْز طي وهو ال ّ‬
‫وحجارته ُحمْر صِلب وليس ف ال ّ‬
‫ضمْز الغلظ من الَرض قال رؤبة كم جاوَزَتْ من َح َدبٍ وفَرْزِ‬
‫ضمُوز وال ّ‬
‫وصَلُبَ وجعه ُ‬
‫ضمَز‬
‫سنّة و َ‬
‫ضمُوز مُ ِ‬
‫ضمْزُ الكان الغليظ الجتمع وناقة َ‬
‫ونَكّبَتْ من جُوءَةٍ وضَمْزِ أَبو عمرو ال ّ‬
‫ضمُوز ال َكمَرة‬
‫ضمْزا كَبّر الّلقَم وال ّ‬
‫ضمِز َ‬
‫َي ْ‬

‫( ‪)5/365‬‬
‫ضمْرَزُ من النساء‬
‫ضمْرِزٌ مسنة وهي فوق ال َعوْ َزمِ وقيل كبية قليلة اللب وال ّ‬
‫( ضمرز ) ناقة ِ‬
‫ضمْرَزُ اسم ناقة‬
‫ضمْرَزُ و َ‬
‫الغليظة قال ثَنّتْ عُنُقا ل ثَتْنِها حَ ْيدَرِّيةٌ عَضادٌ ول مَكْنُوزَةُ اللحم َ‬
‫ضمْرَزا وبعي ضُمارِزٌ صُلب‬
‫سنَ الناسُ َنعْتَه وآخَرُ ل ُي ْنعَتْ فِداءٌ ل َ‬
‫الشّماخ قال وكلّ بَعيٍ أَ ْح َ‬
‫شديد قال و ِشعْب كلّ بازِلٍ ضُمارِزِ أَراد ضُمازِرا فقلب أَبو عمرو فحل ضُمارِ ٌز وضُمازِرٌ‬
‫لمّحِ الَوامِزِ وشِعْبَ كُلّ با ِجحٍ ضُمارِزِ الباجِجُ الفَرِح كأَنه الذي هو‬
‫غليظ وأَنشد ترد ِشعْبَ ا ُ‬
‫ضمْرزٌ ثلثيا‬
‫ضمْرَزَةٌ وضُمارِز أَي سوء وغلظ وعد يعقوب قوله ناقة ِ‬
‫فيه ويقال ف ُخلُقه َ‬
‫ضمْرزٌ‬
‫واشتقه من الرجل الضّ ِرزّ وهو البخيل واليم زائدة قال وقياسه أَن يكون رباعيّا وناقة ِ‬
‫أَي قوية‬

‫( ‪)5/367‬‬
‫( ضهز ) ضَهَزَه َيضْ َهزُه ضَهْزا و ِطئَه وطأً شديدا‬

‫( ‪)5/367‬‬
‫( ضوز ) ضازَه َيضُوزُه ضَوْزا أَكله وقيل َمضَغه وقيل أَكله وفَمه ملنُ أَو أَكل على كُرْه وهو‬
‫شبعان قال َفظَلّ َيضُوزُ التّمر والّتمْرُ ناقِع ِبوَرْد كَ َلوْنِ الُرْجُوانِ سَبائِبُه يعن رجلً أَخذ التمر ف‬

‫الدَّيةِ بدلً من الدم الذي لونه كالُرْجُوانِ فجعل يأْكل التمر فكأَن ذلك التمر ناقع ف دم‬
‫ضوْزَ العَجُوز‬
‫ضوْزا َ‬
‫القتول وضازَ التمرةَ لكَها ف فمه قال الشاعر باتَ َيضُوزُ الصّلّيانَ َ‬
‫ضوْسُ‬
‫ضوْزُ َلوْكُ الشيء وال ّ‬
‫ال َعصَبَ الدّّلوْصا وهذا مُكْ َفأٌ جاء بالصاد مع الزاي ابن الَعراب ال ّ‬
‫أَكل الطعام قال أَبو منصور وقد جعل ابن الَعراب الضاد مع السي غي مُهْملٍ كما أَهله‬
‫ضوْزا أَكل وبعي ضِيَزّ أَكول عن ابن الَعراب قلبت‬
‫الليث وضازَ َيضُوزُ إِذا أَكل وضازَ البعيُ َ‬
‫جمِ واختار‬
‫الواو فيه ياء للكسرة قبلها قال َيتَْبعُها كلّ ضِيَزّ َشدْ َقمِ قد لكَ َأطْرافَ النّيُوبِ النّ ّ‬
‫ثعلب كل ضِبِرّ َشدْقَم من الضّبْر وهو العَ ْد ُو ويقال ضِزْتُه حقّه أَي َن َقصْته وضازَنِي َيضُوزُن‬
‫َن َقصَن عن كراع وا ِلضْواز ا ِلسْواك والضّوازَة النّفاَثةُ منه وقيل هو ما بقي بي أَسنانه َفَنفَثه ابن‬
‫الَعراب ما أَغن عن ضَوزَ سِواكٍ وأَنشد َتعَلّما يا َأيّها العَجُوزان ما هَهُنا ما كُ ْنتُما تَضوزَان‬
‫س َمةٌ ضِيزَى وضُوزَى‬
‫فَ َروّزا ا َلمْرَ الذي تَرُوزان وقِ ْ‬

‫( ‪)5/367‬‬
‫( ضيز ) ضازَ ف الحكم أَي جار وضازَه حقّه َيضِيزُه ضَيْزا نقصه وَبخَسَه ومنعه وضِ ْزتُ فلنا‬
‫ضأْزا وف التنيل‬
‫ضأَزُه َ‬
‫َأضِيزُه ضَيْزا جُ ْرتُ عليه وضازَ َيضِيزُ إِذا جار وقد يهمز فيقال ضَأَزَه َي ْ‬
‫سمَةٌ ضِيزَى وقسمة ضِيزَى وضُوزَى أَي جائرة والقراء جيعهم على ترك هز‬
‫العزيز تلك إِذا ِق ْ‬
‫ضؤْزَى بالمز ول يقرأْ‬
‫ضِيزَى قال ومن العرب من يقول ضِيزَى ول يهمز ويقولون ضِئْزَى و ُ‬
‫ضؤْزى بالضم والمز وضُوزى بالضم بل هز‬
‫بما أَحد نعلمه ابن الَعراب تقول العرب قسمة ُ‬
‫لوْر وضِيزَى ُفعْلى وإِن‬
‫وضِئْزَى بالكسر والمز وضِيزى بالكسر وترك المز ومعناها كلها ا َ‬
‫ض وعِي وكان َأوّلا مضموما فكرهوا أَن يترك على ضمته‬
‫رأَيت َأوّلا مكسورا وهي مثل بِي ٍ‬
‫ض وعُونٌ والواحدة بَيضاء وعَيْناء فكسروا الباء لتكون بالياء ويتأَلف المع والثنان‬
‫فيقال بُو ٌ‬
‫والواحدة وكذلك كرهوا أَن يقولوا ضُؤْزَى فتصي بالواو وهي من الياء قال ابن سيده وإِنا‬
‫قضيت على أَولا بالضم لَن النعوت للمؤَنث تأْت إِما بفتح وإِما بضم فالفتوح مثل سَكْرَى‬
‫شعْرَى‬
‫وعَطْشى والضموم مثل أُنثى وحُ ْبلَى وإِذا كان اسا ليس بنعت كسر أَوله كالذّكْرَى وال ّ‬
‫شعْرَى والدّ ْفلَى قال الفراء‬
‫قال الوهري ليس ف الكلم ِفعْلَى صفةً وإِنا هو من بناء الَساء كال ّ‬
‫ضؤْزَى بالمز وحكي عن أَب زيد أَنه سع العرب تمز ضِيزَى‬
‫وبعض العرب يقول ضِئْزَى و ُ‬
‫ضأَزُ‬
‫ضأَزَ َي ْ‬
‫قال وضازَ َيضِيزُ وأَنشد إِذا ضازَ عَنّا َحقّنا ف غَنِي َمةٍ َتقَنّعَ جارَانا فلم َيتَ َرمْرَما قال و َ‬
‫مثله والضّيْزُ العوجاج والضّيْ َزنُ نُونُه عند يعقوب زائدة وهو مذكور ف موضعه‬

‫( ‪)5/367‬‬

‫لمَلُ ذو السّنامي الائجُ وطَبَزَ فلنٌ جاريَتَه طَبْزا‬
‫( طبز ) أَبو عمرو الطّبْزُ ركن البل والطّبْز ا َ‬
‫جامعها‬

‫( ‪)5/368‬‬
‫( طحز ) الطّحْزُ ف معن الكذب قال ابن دُ َريْد وليس بعرب صحيح‬

‫( ‪)5/368‬‬
‫( طرز ) الطّرْزُ الَبزّ واليئة والطّرْز بيت إِل الطول فارسي وقيل هو البيت الصّ ْيفِيّ قال‬
‫الَزهري أُراه معربا وأَصله تِرْزٌ والطّراز ما ينسج من الثياب للسلطان فارسي أَيضا والطّرْز‬
‫والطّراز اليّد من كل شيء الليث الطّراز معروف هو الوضع الذي تنسج فيه الثياب الِيادُ‬
‫وقيل هو معرب وأَصله التقدير الستوي بالفارسية جعلت التاء طاء وقد جاء ف الشعر العرب‬
‫قال حسان بن ثابت الَنصاري يدح قوما بيضُ الوُجُوه َكرِ َيةٌ أَحْسابُهم ُشمّ ا ُلنُوف من الطّرازِ‬
‫ا َلوّلِ والطّراز عَ َلمُ الثوب فارسيّ معرّب وقد طَرّزَ الثوبَ فهو مُطرّز ابن الَعراب الطّرْز‬
‫والطّرز الشّكْل يقال هذا طِرْزُ هذا أَي شكله ويقال للرجل إِذا تكلم بشيء جيد استنباطا‬
‫صفِّيةَ رضي ال عنها أَنا قالت لزوجات النب صلى ال عليه‬
‫وقَرِ َيةً هذا من طِرازِه وروي عن َ‬
‫ب وعمّي نب وزوجي نب وكان صلى ال عليه وسلم علمها‬
‫وسلم َمنْ في ُكنّ مِثْلي ؟ أَب ن ّ‬
‫لَِتقُولَ ذلك فقالت لا عائشة رضي ال عنها ليس هذا من طِرازك أَي من َنفْسِك وقَرِ َيتِك ابن‬
‫الَعراب الطّرز الدفع باللّكْز يقال طَرَزَه َطرْزا إِذا دفعه‬

‫( ‪)5/368‬‬
‫( طعز ) ال ّطعْزُ كناية عن النكاح‬

‫( ‪)5/369‬‬
‫( طن ) طَنَزَ َيطْنِزُ طَنْزا كلمه باستهزاء فهو طَنّاز قال الوهري أَظنه مولّدا أَو معرّبا والطّنْز‬
‫السّخْرَيةُ وف نوادر الَعراب هؤُل ِء قوم َمدَْنقَة ودُنّاق ومَطْنَ َزةٌ إِذا كانوا ل خي فيهم هَيَّنةً‬
‫أَنفُسُهم عليهم‬

‫( ‪)5/369‬‬
‫( طنبز ) التهذيب ف الرباعي أَبو عمرو الشّيْبان يقال الَهازِ الرأَة وهو فرجها هو ظَنَْبزِيزُها‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)5/369‬‬
‫جزَ عَجْزا فيهما ورجل َعجِزٌ و َعجُزٌ‬
‫لزْم عَجَز عن الَمر َيعْجِ ُز وعَ ِ‬
‫جزُ نقيض ا َ‬
‫( عجز ) العَ ْ‬
‫عاجِ ٌز ومَرَةٌ عاجِزٌ عاجِ َزةٌ عن الشيء عن ابن الَعراب وعَجّز فلنٌ َرأْيَ فلن إِذا نسبه إِل‬
‫جزَة‬
‫جزَةُ وا َلعْ َ‬
‫خلف الَزْم كأَنه نسبه إِل العَجْز ويقال َأعْجَ ْزتُ فلنا إِذا أَلفَيْتَه عاجِزا والَعْ ِ‬
‫جزُ وا َلعْجَزُ بالكسر على النادر والفتح على القياس لَنه مصدر‬
‫العَجْزُ قال سيبويه هو ا َلعْ ِ‬
‫والعَجْزُ الضعف تقول عَجَ ْزتُ عن كذا َأعْجِز وف حديث عمر ول تُلِثّوا بدار مَعْجِزَة أَي ل‬
‫تقيموا ببلدة َتعْجِزُون فيها عن الكتساب والتعيش وقيل بالّثغْر مع العيال وا َلعْجِزَةُ بفتح اليم‬
‫وكسرها مفعلة من العَجْز عدم القدرة وف الديث كلّ شيءٍ ِب َقدَرٍ حت العَجْزُ وال َكيْسُ وقيل‬
‫أَراد بالعَجْز ترك ما يُحبّ فعله بالتّسويف وهو عامّ ف أُمور الدنيا والدين وف حديث النة ما‬
‫ل ل َيدْخُلُن إِلّ َسقَطُ الناس وعَجَ ُزهُم جع عاجِزٍ كخا ِدمٍ و َخدَم يريد ا َلغْبِياءَ العاجِزِين ف‬
‫أُمور الدنيا وفحل َعجِيزٌ عاجز عن الضّراب كعَجِيسٍ قال ابن دُ َريْد فحل عَجِيزٌ وعَجِيسٌ إِذا‬
‫عَجَز عن الضّراب قال الَزهري وقال أَبو عبيد ف باب العني هو العَجِيز بالراء الذي ل يأْت‬
‫النساء قال الَزهري وهذا هو الصحيح وقال الوهري العَجِيز الذي ل يأْت النساء بالزاي‬
‫جزَ عنه والّتعْجِيزُ التّ ْثبِيط وكذلك إِذا نسبته إِل العَجْز وعَجّزَ‬
‫والراء جيعا وَأ ْعجَزَه الشيءُ عَ َ‬
‫الرجلُ وعاجَزَ ذهب فلم يُوصَل إِليه وقوله تعال ف سورة سبأ والذين َس َعوْا ف آياتنا مُعاجِزِين‬
‫قال الزجاج معناه ظانّي أَنم ُيعْجِزُوننا لَنم ظنوا أَنم ل يُبعثون وأَنه ل جنة ول نار وقيل ف‬
‫التفسي مُعاجزين معاندين وهو راجع إِل ا َلوّل وقرئت مُعَجّزين وتأْويلها أَنم ُيعَجّزُون من اتبع‬
‫النب صلى ال عليه وسلم وُيثَبّطُونم عنه وعن الِيان باليات وقد َأ ْعجَزهم وف التنيل العزيز‬
‫جزِين ف الَرض ول ف السماء قال الفاء يقول القائل كيف وصفهم بأَنم ل‬
‫وما أَنتم ُبعْ ِ‬
‫ُيعْجِزُونَ ف الَرض ول ف السماء وليسوا ف أَهل السماء ؟ فالعن ما أَنتم ُبعْجِزِينَ ف الَرض‬
‫ج ٍز وقال أَبو إِسحق معناه وال أَعلم ما أَنتم ُبعْجِزِين ف الَرض ول لو‬
‫ول من ف السماء ُبعْ ِ‬
‫جزُوننا‬
‫كنتم ف السماء وقال الَخفش معناه ما أَنتم ُبعْجِزِين ف الَرض ول ف السماء أَي ل ُتعْ ِ‬
‫هَرَبا ف الَرض ول ف السماء قال الَزهري وقول الفراء أَشهر ف العن ولو كان قال ول أَنتم‬
‫جزِينَ لكان جائزا ومعن ا ِلعْجاز ال َفوْتُ والسّ ْبقُ يقال َأ ْعجَزَن فلن أَي‬
‫لو كنتم ف السماء ُبعْ ِ‬

‫فاتن ومنه قول الَعشى فَذاكَ ول ُيعْجِ ْز من الوتِ رَبّه ولكن أَتاه الوتُ ل يََتأَّبقُ وقال الليث‬
‫ج ْزتَ عن طلبه وإِدراكه وقال ابن عرفة ف قوله تعال مُعاجِزِينَ أَي‬
‫جزَن فلن إِذا عَ َ‬
‫َأعْ َ‬
‫يُعاجِزُون الَنبياءَ وأَولياءَ ال أَي يقاتلونم ويُماِنعُونم لُيصَيّروهم إِل العَجْزِ عن أَمر ال وليس‬
‫جأَ منه إِل إِليه وقال أَبو جُنْدب الذل‬
‫َيعْجِزُ الَ جل ثناؤه خَ ْلقٌ ف السماء ول ف الَرض ول مَلْ َ‬
‫جعلتُ عُزَانَ َخ ْلفَهُم دَلِيلً وفاتُوا ف الجازِ لُيعْجِزُون‬
‫( * قوله « عزان » هو هكذا بضبط الصل وقوله « فاتوا ف الجاز » كذا بالصل هنا‬
‫والذي تقدم ف مادة ح ج ز وفروا بالجاز )‬
‫جزُ عن الَمر إِذا َقصَرَ عنه وعاجَزَ إل ِث َقةٍ مالَ إليه‬
‫جزَ َيعْ ِ‬
‫وقد يكون أَيضا من العَجْز ويقال عَ َ‬
‫وعاجَزَ القومُ تركوا شيئا وأَخذوا ف غيه ويقال فلن يُعاجِزُ عن الق إل الباطل أَي يلجأُ إليه‬
‫ويقال هو يُكارِزُ إل ثقة مُكارَزَةً إذا مال إليه وا ُلعْجِزَةُ واحدة ُمعْجِزات الَنبياء عليهم السلم‬
‫جزُه آخره يذكر ويؤنث‬
‫جزُه وعَ ِ‬
‫جزُه وعَ ُ‬
‫جزُه وعُ ْ‬
‫وَأعْجاز الُمور أَوا ِخرُها و َعجْزُ الشيء وعِ ْ‬
‫جزَ منها تَخالُ سَرَاتَه لَبَنا َحلِيبا وقال اللحيان‬
‫قال أَبو خِراش يصف عُقابا بَهِسيما غيَ أَنّ العَ ْ‬
‫هي مؤنثة فقط والعَجُز ما بعد الظهر منه وجيع تلك اللغات تذكر وتؤنث والمع أَعجاز ل‬
‫يُكَسّر على غي ذلك وحكى اللحيان إِنا لعظيمة ا َلعْجاز كأَنم جعلوا كل جزء منه عَجُزا ث‬
‫جعوا على ذلك وف كلم بعض الكماء ل ُتدَبّرُوا َأعْجازَ أُمور قد وَلّت صُدورُها جع عَجُزٍ‬
‫وهو مؤخر الشيء يريد با أَواخر الُمور وصدورها يقول إِذا فاَتكَ أَمرٌ فل تُ ْتبِعه نفسَك‬
‫متحسرا على ما فات وَتعَزّ عنه متوكلً على ال عز وجل قال ابن الَثي يُحَرّض على َتدَبّر‬
‫عواقب الُمور قبل الدخول فيها ول تُتْبَع عند َتوَلّيها وفواتا والعَجُزُ ف العَرُوض حذفك نون «‬
‫لوْهر الذي هو العَجُز‬
‫فاعلتن » لعاقبتها أَلف « فاعلن » هكذا عب الليل عنه ففسر ا َ‬
‫بالعَرَض الذي هو الذف وذلك تقريب منه وإِنا القيقة أَن تقول العَجُز النون الحذوفة من «‬
‫فاعلتن » لعاقبة أَلف « فاعلن » أَو تقول الّتعْجيز حذف نون « فاعلتن » لعاقبة أَلف «‬
‫فاعلن » وهذا كله إِنا هو ف الديد وعَجُز بيت الشعر خلف صدره وعَجّز الشاعرُ جاء بعَجُز‬
‫البيت وف الب أَن ال ُكمَيْت لا افتتح قصيدته الت أَولا أَل ُحيّيتِ عَنّا يا َمدِينا أَقام بُرْهة ل‬
‫سلّم على آخر فيه‬
‫يدري با ُيعَجّز على هذا الصدر إِل أَن دخل حّاما وسع إِنسانا دخله ف َ‬
‫س بقول ا ُلسَ ّلمِيَ ؟ فاهْتَبلَها ال ُكمَيْتُ‬
‫فأَنكر ذلك عليه فانتصر بعض الاضرين له فقال وهل ب ْأ ٌ‬
‫صنّ وصِنّبْر وأُخَيّهُما وَبْرٌ‬
‫س بقول مُسَ ّلمِينا ؟ وأَيامُ العَجُوز عند العرب خسة أَيام ِ‬
‫فقال وهل ب ْأ ٌ‬
‫لمْر ومُكْفِئُ ال ّظعْن قال ابن كُناسَة هي من َن ْوءِ الصّرْفَة وقال أَبو ال َغوْث هي سبعة أَيام‬
‫ومُ ْطفِئُ ا َ‬
‫وأَنشد لبن أَحر كُسِعَ الشّتاءُ ِبسَ ْب َعةٍ ُغبْرِ أَيّامِ شَهْ َلتِنا من الشّهْرِ فإِذا اْن َقضَتْ أَيّامُها ومَضتْ‬
‫لمْرِ ذهبَ الشّتاء مُوَلّيا َعجِلً‬
‫صِ ّن وصِنّبْرٌ مع الوَْبرِ وبآمِرٍ وأَخيه ُمؤَْتمِ ٍر و ُمعَلّلٍ وِبمُ ْطفِئِ ا َ‬
‫جرِ قال ابن بري هذه الَبيات ليست لبن أَحر وإِنا هي لَب شِبْلٍ الَعراب‬
‫وأَتَ ْتكَ وا ِقدَةٌ من النّ ْ‬

‫كذا ذكره ثعلب عن ابن الَعراب وعَجِي َزةُ الرأَة َعجُزُها ول يقال للرجل إِل على التشبيه‬
‫جزُ وامرأَة عَجْزاءُ ومُعَجّزَة عظيما العَجِيزَةِ وقيل ل يوصف به‬
‫والعَجُزُ لما جيعا ورجل َأعْ َ‬
‫الرجلُ وعَجِزَت الرأَة َتعْجَزُ َعجَزا وعُجْزا بالضم عَ ُظمَتْ عَجِيزَتُها والمع عَجِيزاتٌ ول‬
‫جزُ الرجل مؤَخّره وجعه ا َلعْجاز ويصلح للرجل والرأَة وأَما‬
‫يقولون عَجائِز مافة اللتباس وعَ ُ‬
‫العَجِيزَ ُة فعَجِيزَة الرأَة خاصة وف حديث الباء رضي ال عنه أَنه رفع عَجِيزَته ف السجود قال‬
‫ابن الَثي العَجِيزَة العَجُز وهي للمرأَة خاصة فاستعارها للرجل قال ثعلب سعت ابن الَعراب‬
‫يقول ل يقال عَجِزَ الرجلُ بالكسر إِل إِذا عظم عَجُزُه والعَجْزاء الت عَرُض بطنُها وَثقُلَت‬
‫َمأْ َكمَتُها فعظم عَجُزها قال هَيْفاءُ مُقْبِ َلةً َعجْزاءُ مُدْبِ َرةً َتمّتْ فليس يُرَى ف خَ ْلقِها َأوَدُ وَتعَجّزَ‬
‫البعيَ ركِبَ عَجُزَه وروي عن علي رضي ال عنه أَنه قال لنا حقّ إِن ُنعْ َطهُ نأْخذه وإِن ُنمَْنعْه‬
‫نركب َأعْجازَ الِب وإِن طال السّرى َأعْجاز الِبل مآخيها والركوب عليها شاقّ معناه إِن‬
‫خلّي بقنا قال‬
‫مُنِعْنا حقنا ركبنا مَرْكَب الشقة صابرين عليه وإِن طال ا َلمَدُ ول َنضْجَر منه مُ ِ‬
‫الَزهري ل يرد عليّ رضي ال عنه بقوله هذا ركوبَ الشقة ولكنه ضرب َأعْجاز الِبل مثلً‬
‫لتقدم غيه عليه وتأْخيه إِياه عن حقه وزاد ابن الَثي عن حقه الذي كان يراه له وتقدّم غيه‬
‫وأَنه يصب على ذلك وإِن طال َأ َمدُه فيقول إِن ُق ّدمْنا للِمامة تقدّمنا وإِن مُِنعْنا حقنا منها وأُخّرْنا‬
‫عنها صبنا على الُثْرَة علينا وإِن طالت الَيام قال ابن الَثي وقيل يوز أَن يريد وإِن ُنمَْنعْه‬
‫نَ ْبذُل الهد ف طلبه ِفعْلَ َمنْ يضرب ف ابتغاء َطلِبَتِه أَكبادَ الِبل ول نبال باحتمال طول السّرى‬
‫قال والوجه ما تقدم لنه َسلّم وصب على التأَخر ول يقاتل وإِنا قاتل بعد انعقاد الِمامة له وقال‬
‫جزَ ومن انتهى إِليه‬
‫رجل من ربيعة بن مالك إِن الق ِبقَبَلٍ فمن تعدّاه ظلَم ومن َقصّر عنه عَ َ‬
‫اكتفى قال ل أَقول َعجِزَ إِلّ من العَجِيزَة ومن العَجْز عَجَز وقوله ِبقَبَلٍ أَي واضحٌ لك حيث‬
‫تراه وهو مثل قولم إِن الق عاري‬
‫( * قوله « عاري » هكذا هو ف الصل ) وعُقاب َعجْزاءُ بؤخرها بياض أَو لون مالف وقيل‬
‫هي الت ف ذَنَبها مَسْح أَي نقص وقصر كما قيل للذنَب أَزَلّ وقيل هي الت ذنبها ريشة بيضاء‬
‫خصِها عَجْزاءَ تَ ْرزُقُ‬
‫أَو ريشتان وقيل هي الشديدة الدائرة قال الَعشى وكأَنّما َتبِعَ الصّوارُ ِبشَ ْ‬
‫بالسّلَيّ عِيالَها والعَجَزُ داء يأْخذ الدواب ف َأعْجازِها فتثقل لذلك الذكر َأ ْعجَزُ والُنثى عَجْزاءُ‬
‫والعِجازَة وا ِلعْجازَة ما ُتعَظّم به الرأَةُ َعجِيزَتَها وهي شيء شبيه بالوسادة تشده الرأَة على‬
‫جزَةِ آخر ولد الشيخ وف الصحاح العِجْزَةُ‬
‫حسَبَ أَنا َعجْزاءُ والعِجْزَةُ وابن العِ ْ‬
‫عَجُزِها لِتُ ْ‬
‫بالكسر آخرُ ولد الرجل و ِعجْزَةُ الرجل آخر ولد يولد له قال واسْتَ ْبصَ َرتْ ف الَيّ أَحْوى‬
‫سمّى َمعْبَدا يقال فلن ِعجْزَةُ ولد أَبويه أَي آخرهم وكذلك كِبْرَةُ ولد‬
‫َأمْرَدا عَجِ َزةَ شَ ْيخَيِ يُ َ‬
‫أَبويه والذكر والؤنث والمع والواحد ف ذلك سواء ويقال وُِلدَ ِلعِجْزَةٍ أَي بعدما َكبِر أَبواه‬
‫شمِ ابن‬
‫جزُ هَوازِنَ بنو َنصْر بن معاوية وبنو ُج َ‬
‫والعِجازَةُ دائرة الطائر وهي الُصبع التأَخرة وعَ ُ‬

‫جزُها مَقْبِضها حكاه يعقوب ف البدل ذهب إِل‬
‫بكر كأَنه آخرهم وعِجْزُ القوس وعَجْزها ومَعْ ِ‬
‫أَن زايه بدل من سينه وقال أَبو حنيفة هو العِجْز ول يقال مَعْجِز وقد حكيناه نن عن يعقوب‬
‫وعَجْز السكي جُزَْأتُها عن أَب عبيد والعَجُوز والعَجُوزة من النساء الشّيْخَة الَرِمة الَخية قليلة‬
‫جزَت َتعْجُزْ عَجْزا وعُجوزا وعَجّ َزتْ ُتعَجّزُ َتعْجِيزا صارت‬
‫والمع ُعجُز و ُعجْز وعَجائز وقد عَ َ‬
‫عَجُوزا وهي مُعَجّز والسم العُجْز وقال يونس امرأَة مُعَجّزة طعنت ف السن وبعضهم يقول‬
‫عَجَزَت بالتخفيف قال الَزهري والعرب تقول لمرأَة الرجل وإِن كانت شابة هي عَجُوزُهُ‬
‫وللزوج وإِن كان َحدَثا هو شَ ْيخُها وقال قلت لمرأَة من العرب حالب زوجكِ َفَت َذمّرَتْ وقالت‬
‫خكِ ؟ ويقال للرجل َعجُوز وللمرأَة َعجُوز ويقال اّتقِي ال ف شَبِيبَِتكِ‬
‫هل قلتَ حالب شَيْ َ‬
‫وعُجْزِك أَي بعدما تصيين عَجُوزا قال ابن السكيت ول تقل َعجُوزَة والعامة تقوله وف‬
‫الديث إِن النة ل يدخلها العُجُز وفيه إِياكم والعُجُزَ ال ُعقُرَ قال ابن الَثي العُجُز جع َعجُوز‬
‫وعَجُوزة وهي الرأَة الكبية السنّة وال ُعقُر جع عاقِ ٍر وهي الت ل تلد ونَوى العَجُوزِ ضرب من‬
‫الّنوَى هَشّ تأْكله العَجُوزُ لِلينِه كما قالوا نَوى العَقُوقِ وقد تقدّم والعَجُوز المر لقدمها قال‬
‫ضةٍ من هَدايا هُ سِوى ما به ا َل ِميُ مُجِيزِي إِنا أَبَْتغِيهِ للعَسَلِ ا َلمْ زُوجِ بالاءِ ل‬
‫الشاعر َليَْتهُ جامُ ِف ّ‬
‫ش ْربِ العَجُوزِ وف التهذيب يقال للخمر إِذا عََتقَتْ َعجُوز والعَجُوز القِبْلة والعَجُوز البقرة‬
‫لِ ُ‬
‫لمِيِ حَمال‬
‫والعَجُوز َنصْل السيف قال أَبو ا ِلقْدام وعَجُوز رأَيتُ ف َفمِ َكلْبٍ ُجعِلَ الكلبُ ل َ‬
‫الكلبُ ما فوق النصل من جانبيه حديدا كان أَو فضة وقيل الكلب مسمار ف قائم السيف‬
‫وقيل هو ذُؤابَتُه ابن الَعراب الكلب مسمار مَقْبِض السيف قال ومعه الخر يقال له العَجُوز‬
‫والعَجْزاءُ حَبْل من الرمل مُنْبِت وف التهذيب العَجْزاءُ من الرمال حَبْل مرتفع كأَنه جَ َلدٌ ليس‬
‫بِرُكام رمل وهو مَكْ ُرمَة للنبت والمع العُجْز لَنه نعت لتلك الرملة والعَجُوز رملة بال ّدهْناء‬
‫قال يصف دارا على ظَ ْهرِ جَرْعاءِ العَجُوزِ كأَنا دَوائرُ رَ ْقمٍ ف سَراةِ قِرامِ ورجل َمعْجُوزٌ‬
‫شفُو ٌه ومَعْرُو ٌك ومَنْكُودٌ إِذا أُلِحّ عليه ف السأَلة عن ابن الَعراب والعَجْزُ طائر يضرب إِل‬
‫ومَ ْ‬
‫خلَة فيطي با ويتمل الصب الذي له سبع‬
‫الصّفرة يُشْبه صوتُه نُباح الكلب الصغي يأْخذ السّ ْ‬
‫سني وقيل ال ّزمّجُ وجعه ِعجْزان وف الديث أَنه َق ِدمَ على النب صلى ال عليه وسلم صاحبُ‬
‫سمّيَ ذا ا ِلعْجَزَة هي بكسر اليم الِ ْن َطقَة بلغة اليمن قال وسيت‬
‫ِكسْرى فوهب له ِمعْجَزَةً ف ُ‬
‫جزَ ا ُلتَنَطّق با وال أَعلم‬
‫بذلك لَنا تلي عَ ُ‬

‫( ‪)5/369‬‬
‫جلَزَةُ جيعا الفرس الشديدة الَلْق الكسر لقَيْس والفتح لتميم وقيل هي‬
‫( عجلز ) العِجْلِ َزةُ والعَ ْ‬
‫الشديدة الَسْر الجتمِعةُ الغليظة ول يقولونه للفرس الذكر الَزهري قال بعضهم أَخذ هذا من‬

‫للْق وهو غي جائز ف القياس ولكنهما اسان اتفقت حروفهما ونوُ ذلك قد ييء وهو‬
‫جَلْزِ ا َ‬
‫جلِزٌ وللناقة‬
‫متباين ف أَصل البناء ول أَسعهم يقولون للذكر من اليل ولكنهم يقولون للجمل عِ ْ‬
‫جلَزَةٌ قوية شديدة وجل ِعجْلِزٌ ورملة‬
‫جلِزَة وهذا النعت ف اليل َأعْرَف وناقة ِعجْلِ َز ٌة وعَ ْ‬
‫عِ ْ‬
‫جلِزَة ضخمة صلبة وكَثِيبٌ عِجْلِز كذلك وعَجْلَزَ ال ِكثْيبُ ضَخُم وصَلُبَ الوهري فرس‬
‫عِ ْ‬
‫خصَها والَيْلُ‬
‫جلِزَةٍ وَقاحِ تُشَبّه َش ْ‬
‫جمْعِ خَيْلٍ على َشقّاءَ عِ ْ‬
‫جلِزَةٌ قال بشر وخَيْلٍ قد لَِبسْتُ ِب َ‬
‫عِ ْ‬
‫تَ ْهفُو هُ ُفوّا ظِلّ فَتْخاءِ الَناحِ الشقّاء الفرس الطويلة والوقاح الصّلبة الافر وتفو تعدو‬
‫والفتخاء العُقاب اللينة الناح تقلبه كيف شاءت والفَتَخ لِيُ الناح وعِجْلِزَة اسم رملة بالبادية‬
‫قال الَزهري هي اسم رملة معروفة حذاءَ َحفَر أَب موسى وتمع عَجالِزَ ذكرها ذو الرمة فقال‬
‫مَرَرْنَ على العَجالِزِ ِنصْفَ يومٍ وأَدّْينَ الَواصِرَ والِلل وفرس َروْعاءُ وهي الديدة الذكية ول‬
‫يقال للذكر أَ ْروَعُ وكذلك فرس َشوْهاءُ ول يقال للذكر أَ ْشوَه وهي الواسعة الَشْداقِ‬

‫( ‪)5/373‬‬
‫( عرز ) العَرْزُ اشتداد الشيء وغلظه وقد عَرَزَ واسَْتعْرَزَ واسَْتعْرَزَت اللدة ف النار انْ َز َوتْ‬
‫سهِ ِل َوصْلِ خَلِيلٍ صارِمٌ أَو‬
‫ضمِ َنفْ ِ‬
‫ي ها ِ‬
‫والُعارَزَة الُعاَندَة والُجانَبَة قال الشماخ وكلّ خَلِيلٍ غ ِ‬
‫مُعارِزُ وقال ثعلب الُعارِز النقبض وقيل العاتب والعازِرُ العاتب والعَرْز النقباض واسَْتعْرَز‬
‫صعّب والّتعْرِيز كالّتعْرِيض ف الصومة ويقال عَرَزْت‬
‫الشيءُ انقبض واجتمع واسَْتعْرَز الرجل ت َ‬
‫لفلن عَرْزا وهو أَن تقبض على شيء ف كفك وتضم عليه أَصابعك وُترَِيهُ منه شيئا صاحبك‬
‫( * قوله « وتربة منه شيئا صاحبك » هكذا ف الصل ولفظ صاحبك غي مذكور ف عبارة‬
‫القاموس ) لينظر إِليه ول تُ ِرَيهُ كلّه وف نوادر الَعراب َأعْرَزْتَن من كذا أَي َأ ْعوَزْتَن منه‬
‫والعُرّازُ ا ُلغْتالُونَ للناس‬
‫( * قوله « الغتالون للناس » كذا بالصل باللم قال شارح القاموس وهو الشبه أي ما عب به‬
‫القاموس وهو الغتابون بالباء الوحدة )‬
‫والعَرَزُ ضرب من أَصغر الثّمام وأَ َدقّ شجره له ورق صغار متفرق وما كان من شجر الثمام من‬
‫ص من‬
‫سفَل انقلعَ العِفا ِ‬
‫ضربه فهو ذو أَماصِيخَ ُأ ْمصُو َخةٌ ف جوف ُأ ْمصُو َخةٍ تَ ْنقَلع العُل من ال ّ‬
‫رأْس الُ ْكحُلَة الواحدة عَرَزَة وقيل هو الغَرَزُ والغَرَزَة شجرة وجعها َغرَزٌ وعَرْزَة اسم وال أَعلم‬

‫( ‪)5/373‬‬
‫( عرطز ) عَرْطَزَ الرجلُ تََنحّى كعَ ْرطَسَ‬

‫( ‪)5/374‬‬
‫( عرفز ) اعْرَْنفَزَ الرجل مات وقيل كاد يوت قُرّا‬

‫( ‪)5/374‬‬
‫( عزز ) العَزِي ُز من صفات ال عز وجل وأَسائه السن قال الزجاج هو المتنع فل يغلبه شيء‬
‫وقال غيه هو القوي الغالب كل شيء وقيل هو الذي ليس كمثله شيء ومن أَسائه عز وجل‬
‫ا ُلعِ ّز وهو الذي يَهَبُ العِزّ لن يشاء من عباده والعِزّ خلف الذّلّ وف الديث قال لعائشة هل‬
‫َتدْرِينَ ِلمَ كان قومُك رفعوا باب الكعبة ؟ قالت ل قال َتعَزّزا أَن ل يدخلها إِل من أَرادوا أَي‬
‫تَكَبّرا وتشدّدا على الناس وجاء ف بعض نسخ مسلم َتعَزّرا براء بعد زايٍ من الّتعْزير والتوقي‬
‫فإِما أَن يريد توقي البيت وتعظيمه أَو تعظيمَ أَنفسهم وتَكَبّرَهم على الناس والعِزّ ف الَصل‬
‫القوة والشدة والغلبة والعِزّ والعِزّة الرفعة والمتناع والعِزّة ل وف التنيل العزيز ول العِزّةُ‬
‫ولرسوله وللمؤمني أَي له العِزّة والغلبة سبحانه وف التنيل العزيز من كان يريد العِزّةَ فللّه‬
‫العِزّةُ جيعا أَي من كان يريد بعبادته غي ال فإِنا له العِزّة ف الدنيا ول العِزّة جيعا أَي يمعها‬
‫ف الدنيا والخرة بأَن يَ ْنصُر ف الدنيا ويغلب وعَزّ َيعِزّ بالكسر عِزّا وعِزّةً وعَزازَة ورجل عَزيزٌ‬
‫من قوم َأ ِعزّة وَأعِزّاء وعِزازٍ وقوله تعال فسوف يأْت الُ بقوم يبهم ويبونه أَ ِذّلةٍ على الؤمني‬
‫َأعِزّةٍ على الكافرين أَي جانبُهم غليظٌ على الكافرين لَّينٌ على الؤمني قال الشاعر بِيض الوُجُوهِ‬
‫ف وروي بِيض الوُجُوه أَِلبّة ومَعاقِل ول يقال عُزَزَاء‬
‫كَ ِريَة أَحْسابُ ُهمْ ف كلّ نائَِبةٍ عِزاز الُن ِ‬
‫كراهية التضعيف وامتناع هذا مطرد ف هذا النحو الضاعف قال الَزهري َيَتذَلّلُون للمؤمني‬
‫وإِن كانوا َأعِزّةً ويََتعَزّزُون على الكافرين وإِن كانوا ف شَرَف الَحْساب دونم وَأعَزّ الرجلَ‬
‫جعله َعزِيزا ومَ ِلكٌ َأعَزّ عَزِيزٌ قال الفرزدق إِن الذي َس َمكَ السّماءَ بَن لنا بَيْتا دَعاِئ ُمهُ َأعَزّ‬
‫وأَ ْطوَلُ أَي عَزِيزَةٌ طويلة وهو مثل قوله تعال وهو َأهْوَنُ عليه وإِنا وَجّهَ ابنُ سيده هذا على غي‬
‫الُفاضلة لَن اللم و ِمنْ متعاقبتان وليس قولم ال َأكْبَرُ بجّة لَنه مسموع وقد كثر استعماله‬
‫على أَن هذا قد وُ ّجهَ على كبي أَيضا وف التنيل العزيز لُيخْرِ َجنّ ا َلعَزّ منها الَذَلّ وقد قرئ‬
‫خرُ َجنّ العزيزُ منها ذليلً فأَدخل اللم والَلف على الال وهذا‬
‫ليخْرُ َجنّ ا َلعَزّ منها الَذَلّ أَي ليَ ْ‬
‫ليس بقويّ لَن الال وما وضع موضعها من الصادر ل يكون معرفة وقول أَب كبي حت‬
‫خصَفِ‬
‫انتهيْتُ إِل فِراشِ عَزِيزَة َشعْواءَ َروَْثةُ أَْنفِها كا ِل ْ‬
‫( * قوله « شعواءَ » ف القاموس ف هذه الادة بدله سوداء )‬
‫عن عقابا وجعلها عَزِي َزةً لمتناعها وسُكْناها أَعال البال ورجل عزِيزٌ مَنِيع ل ُيغْلب ول ُيقْهر‬

‫وقوله عز وجل ذُقْ إِنك أَنت العَزِيزُ الكري معناه ذُقْ با كنت ت َعدّ ف أَهل العِزّ والكرم كما‬
‫قال تعال ف نقيضه كلوا واشربوا هنيئا با كنتم تعملون ومن ا َلوّل قول الَعشى على أَنا إِذْ‬
‫رَأَتْن أُقا دُ قالتْ با َقدْ أَراهُ َبصِيا وقال الزجاج نزلت ف أَب جهل وكان يقول أَنا َأ َعزّ أَهلِ‬
‫الوادي وأَمنعُهم فقال ال تعال ذُقْ إِنك أَنت العَزِيزُ الكري معناه ذُقْ هذا العذاب إِنك أَنت‬
‫القائل أَنا العَزِيزُ الكري أَبو زيد عَزّ الرجلُ َيعِزّ عِزّا وعِزّةً إِذا قوي بعد ذِلّة وصار عزيزا وَأعَزّه‬
‫الُ وعَزَ ْزتُ عليه كَ ُرمْت عليه وقوله تعال وإِنه لكتاب َعزِيزٌ ل يأْتيه الباطلُ من بي يديه ول‬
‫من َخلْفه أَي أَن الكتب الت تقدّمته ل تبطله ول يأْت بعده كتاب يبطله وقيل هو مفوظ من أَن‬
‫سنٌ‬
‫يُ ْن َقصَ ما فيه فيأْتيه الباطل من بي يديه أَو يُزاد فيه فيأْتيه الباطل من خلفه وكِل الوجهي حَ َ‬
‫أَي ُحفِظَ وعَزّ مِنْ أَن يلحقه شيء من هذا ومَ ِلكٌ َأعَزّ وعَزِيزٌ بعن واحد وعِزّ عَزِيزٌ إِما أَن‬
‫يكون على البالغة وإِما أَن يكون بعن مُعِزّ قال طرفة ولو َحضَرْتهُ َتغْلِبُ اْبَنةُ وائلٍ لَكانُوا له‬
‫عِزّا عَزيزا وناصِرا وَتعَزّزَ الرج ُل صار عَزِيزا وهو َيعْتَزّ بفلن واعْتَزّ به وَتعَزّزَ تشرّف وعَزّ عَليّ‬
‫ضعّفَ شرٌ هذه الكلمة على أَب زيد‬
‫َيعِزّ عِزّا وعِزّةً وعَزازَةً كَ ُرمَ وَأعْزَزتُه أَكرمته وأَحببته وقد َ‬
‫( * قوله « على أب زيد » عبارة شرح القاموس عن أب زيد ) وعَزّ َعلَيّ َأ ْن تفعل كذا وعَزّ‬
‫عَلَيّ ذلك أَي َحقّ واشتدّ وُأعْزِ ْزتُ با أَصابك َعظُم عليّ وَأعْزِزْ عليّ بذلك أَي َأعْ ِظمْ ومعناه‬
‫حةَ قتيلً قال َأعْزِزْ عليّ أَبا ممد أَن أَراك‬
‫عَ ُظمَ عليّ وف حديث عليّ رضي ال عنه لا رأَى َطلْ َ‬
‫جدّلً تت نوم السماء يقال عَزّ عليّ َيعِزّ أَن أَراك بال سيئة أَي يشتدّ ويشق عليّ وكلمةٌ‬
‫مُ َ‬
‫شنعاء لَهل الشّحْر يقولون ِبعِزّي لقد كان كذا وكذا وِبعِزّكَ كقولك َل َعمْري وَل َعمْرُكَ والعِزّةُ‬
‫شوْشِنُوا وَت َمعْزَزُوا‬
‫الشدّة والقوّة يقل َعزّ َيعَزّ بالفتح إِذا اشتدّ وف حديث عمر رضي ال عنه ا ْخ َ‬
‫أَي تشدّدوا ف الدين وتصلّبوا من العِزّ القوّةِ والشدةِ واليم زائدة كََت َمسْكَن من السكون وقيل‬
‫هو من ا َلعَ ِز وهو الشدة وسيجيءُ ف موضعه وعَزَ ْزتُ القومَ وَأعْزَزْتُهم وعَزّزْتُهم َقوّيْتُهم‬
‫و َشدّدْتُهم وف التنيل العزيز َفعَزّزْنا بثالث أَي َقوّينا و َشدّدنا وقد قرئت َفعَزَزْنا بثالث بالتخفيف‬
‫كقولك َشدَدْنا ويقال ف هذا العن أَيضا رجل عَزِيزٌ على لفظ ما تقدم والمع كالمع وف‬
‫التنيل العزيز أذِّلةٍ على الؤْمني َأعِزّةٍ على الكافرين أَي أَشِداء عليهم قال وليس هو من عِزّةِ‬
‫الّنفْس وقال ثعلب ف الكلم الفصيح إِذا عَزّ أَخوكَ َف ُهنْ والعرب تقوله وهو مَثَلٌ معناه إِذا‬
‫َتعَظّم أَخوكَ شامِخا عليك فالَْت ِزمْ له الَوانَ قال الَزهري العن إِذا غلبك وقهرك ول تقاوِمْه‬
‫فتواضع له فِإنّ اضْطِراَبكَ عليه يزيدك ذُلً وخَبالً قال أَبو إِسحق الذي قاله ثعلب خطأٌ وإِنا‬
‫الكلم إِذا عزّ أَخوك فَ ِهنْ بكسر الاء معناه إِذا اشتد عليك فَ ِهنْ له ودارِه وهذا من مكارم‬
‫الَخلق كما روي عن معاوية رضي ال عنه أَنه قال لو َأنّ بين وبي الناس شعرةً يدّونا‬
‫وَأ ُمدّها ما انقطعت قيل وكيف ذلك ؟ قال كنت إِذا أَرْ َخوْها َمدَدْتُ وإِذا مدّوها أَرْ َخيْت‬
‫فالصحيح ف هذا الثل َف ِهنْ بالكسر من قولم هان يَهِيُ إِذا صار هَيّنا لَيّنا كقوله هَيْنُونَ لَ ْينُونَ‬

‫أَيْسارٌ َذوُو كَ َرمٍ ُسوّاسُ مَكْرُ َمةٍ أَبناءُ أَطْهارِ ويروى أَيسار وإِذا قال ُهنْ بضم الاء كما قاله‬
‫ثعلب فهو من الَوانِ والعرب ل تأْمر بذلك لَنم أَعزّة أَبّاؤُونَ للضّيْم قال ابن سيده وعندي أَن‬
‫الذي قاله ثعلب صحيح لقول ابن أَحر وقارعةٍ من الَيامِ لول سَبِي ُل ُهمُ لزَاحَتْ عنك حِينا دََببْتُ‬
‫لا الضّرَاءَ وقلتُ أَْبقَى إِذا عَزّ ابنُ َع ّمكَ أَن تَهُونا قال سيبويه وقالوا عَزّ ما أَنّك ذاهبٌ كقولك‬
‫حقّا أَنك ذاهب وعَزّ الشيءُ َيعِزّ عِزّا وعِزّ ًة وعَزازَ ًة وهو عَزِيز قَلّ حت كاد ل يوجد وهذا‬
‫جامع لكل شيء والعَزَزُ والعَزازُ الكان الصّلْب السريع السيل وقال ابن شيل العَزازُ ما َغلُظَ‬
‫من الَرض وأَسْ َرعَ سَيْلُ مطره يكون من القِيعانِ والصّحاصِحِ وأَسْنادِ البال والِكامِ وظُهور‬
‫سنَ ال َغدَرْ عَزَازَهُ ويَهَْتمِ ْرنَ ما انْ َهمَرْ وقال أَبو‬
‫القِفاف قال العجاج من الصّفا العاسِي وَي ْدعَ ْ‬
‫شعَْبةُ ث التّ ْلعَةُ ث ا ِل ْذنَبُ ث العَزَا َزةُ وف كتابه‬
‫عمرو ف مسايل الوادي أَبعدُها سَ ْيلً الرّحَبَة ث ال ّ‬
‫صلى ال عليه وسلم لوَ ْفدِ َهمْدانَ على أَن لم َعزَازَها العَزَازَ ما صَلُبَ من الَرض واشتدّ‬
‫شنَ وإِنا يكون ف أَطرافها ومنه حديث الزهري قال كنتُ أَخْتَلِفُ إِل عبيد ال بن عبد ال‬
‫وخَ ُ‬
‫بن عُتْبَة فكنت أَخ ُدمُه وذكَر ُج ْهدَه ف الِدمة َف َقدّ ْرتُ أَن اسْتَ ْن َظفْتُ ما عنده واستغنيت عنه‬
‫فخرج يوما فلم أَ ُقمْ له ول أُظْهِرْ من تَكْ ِرمَته ما كنتُ أُظهره من قبلُ فنظر إِلّ وقال إِنك بعدُ ف‬
‫العَزَازِ َف ُقمْ أَي أَنت ف الَطراف من العلم ل تتوسطه بعدُ وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم‬
‫نى عن البول ف العَزازِ لئل يََترَشّشَ عليه وف حديث الجاج ف صفة الغيث وأَسالت العَزازَ‬
‫وأَرض عَزا ٌز وعَزّاءُ وعَزَازَ ٌة و َمعْزوزةٌ كذلك أَنشد ابن الَعراب عَزَازَة كلّ سائِلِ َنفْعِ َس ْوءٍ لكلّ‬
‫عَزَازَةٍ سالتْ قَرارُ وأَنشد ثعلب قَرارة كل سائلِ َنفْعِ َس ْوءٍ لكلّ قَرا َرةٍ سالتْ قَرارُ قال وهو‬
‫أَجود وَأعْزَزْنا وقعنا ف أَرضٍ َعزَازٍ وسرنا فيها كما يقال أَسْ َهلْنا وقعنا ف أَرض سهلةٍ وعَزّزَ‬
‫شدّدَها حت ل َتسُوخَ فيها الرّجْلُ‬
‫الطرُ الَرضَ لَّبدَها ويقال للوابلِ إِذا ضرب الَرض السهلة َف َ‬
‫قد عَزّزَها وعَزّزَ منها وقال عَزّ َز منه وهو ُمعْطِي الِسْهالْ ضَ ْربُ السّوارِي مَتْنَه بالتّهْتالْ وَتعَزّز‬
‫حمُها وإِذا‬
‫ضمَ َرتْ َتعَزّزَ َل ْ‬
‫لمُ الناقة اشتدّ وصَلُبَ وتَعَزّزَ الشيءُ اشتدّ قال الَُت َلمّسُ أُ ُجدٌ إِذا َ‬
‫سعِها ل تنْبِسُ ل تَ ْنبِسُ أَي ل تَ ْرغُو وفرسٌ مُعْتَزّة غليظة اللحم شديدته وقولم َتعَزّيْتُ‬
‫شدّ بِِن ْ‬
‫تُ َ‬
‫عنه أَي تصبت أَصلها َتعَزّزْت أَي تشدّدت مثل َتظَنّيْت من َتظَنّنْتُ ولا نظائر تذكر ف‬
‫مواضعها والسم منه العَزا ُء وقول النب صلى ال عليه وسلم مَنْ ل يََتعَزّ ِبعَزاءِ الِ فليس منّا‬
‫فسره ثعلب فقال معناه من ل يَ ُردّ َأمْرَه إِل ال فليس منا والعَزّاءُ السَّنةُ الشديدة قال وَيعْبِطُ‬
‫الكُومَ ف العَزّاءِ إِنْ طُرِقا وقيل هي الشدة وشاة َعزُوزٌ ضيّقة الَحاليل وكذلك الناقة والمع‬
‫عُزُزٌ وقد َع ّزتْ َتعُزّ عُزُوزا وعِزازا وعَزُ َزتْ عُزُزا بضمتي عن ابن الَعراب وَتعَزّ َزتْ والسم‬
‫العَزَزُ والعَزَازُ وفلن عَ ْنزٌ عَزُوزٌ لا دَرّ َجمّ وذلك إِذا كان كثي الال شحيحا وشاة عَزُوز ضيقة‬
‫الَحاليل ل َتدِرّ حت ُتحْلَبَ بُ ْهدٍ وقد َأعَزّت إِذا كانت عَزُوزا وقيل عَ ُز َزتِ الناقة إِذا ضاق‬
‫إِحليلها ولا لب كثي قال الَزهري أَظهر التضعيف ف عَ ُز َزتْ ومثله قليل وف حديث موسى‬

‫وشعيب عليهما السلم فجاءَت به قالِبَ َلوْنٍ ليس فيها عَزُوزٌ ول فَشُوشٌ العزُوزُ الشاة البَكِيَئةُ‬
‫القليلة اللب الضّّيقَةُ الِحليل ومنه حديث عمرو بن ميمون لو أَن رجلً أَخذ شاة عَزُوزا فحلبها‬
‫ما فرغ من َحلْبِها حت ُأصَلّيَ الصلواتِ المسَ يريد التجوّز ف الصلة وتفيفَها ومنه حديث‬
‫أَب ذرّ هل يَثْبُتُ لكم العدوّ حَلْبَ شاةٍ ؟ قال إِي وال وأَرْبَعٍ عُزُزٍ هو جع عزوز كصَبُور وصُبُرٍ‬
‫ع وضَهَى و َهمَى وفَزّ‬
‫وعَزّ الاءُ َيعِ ّز وعَ ّزتِ القَرْ َحةُ َتعِزّ إِذا سال ما فيها وكذلك َمذَعَ وَب َذ َ‬
‫ضأْن يقال‬
‫وفَضّ إِذا سال وَأعَ ّزتِ الشاة ا ْستَبانَ َحمْلُها وعَ ُظمَ ضَ ْرعُها يقال ذلك لل َمعَز وال ّ‬
‫أَرَْأتْ و َر ّم َدتْ وَأ َعزّت وَأضْ َرعَتْ بعن واحد وعازّ الرجلُ إِبلَه وغنمه مُعازّةً إِذا كانت مِراضا‬
‫ل تقدر أَن ترعى فاحْتَشّ لا وَل ّقمَها ول تكون الُعازّةُ إِل ف الال ول نسمع ف مصدره عِزازا‬
‫وعَزّه َيعُزّه عَزّا قهره وغلبه وف التنيل العزيز وعَزّن ف الِطاب أَي غلبن ف الحتجاج وقرأَ‬
‫بعضهم وعازّن ف الطاب أَي غالبن وأَنشد ف صفة َجمَل َيعُزّ على الطريقِ َبنْكِبَ ْيهِ كما ابَْترَكَ‬
‫للِيعُ على القِداحِ يقول يغلب هذا الملُ الِبلَ على لزوم الطريق فشبّه حرصه على لزوم‬
‫اَ‬
‫الطريق وإِلاحَه على السي برص هذا الليع على الضرب بالقداح لعله يسترجع بعض ما‬
‫ذهب من ماله والليع الخلوع ا َل ْقمُور مالُه وف الثل من عَزّ َبزّ أي غَلَبَ َسلَبَ والسم العِزّة‬
‫وهي القوّة والغلبة وقوله َعزّ على الريح الشّبُوبَ ا َل ْعفَرا أَي غلبه وحال بينه وبي الريح فردّ‬
‫وجوهها ويعن بالشّبُوب الظب ل الثور لَن الَعفر ليس من صفات البقر والعَ ْزعَزَةُ الغلبة‬
‫وعازّن َفعَزَزْتُه أَي غالبن فغلبته وضمّ العي ف مثل هذا مطّرد وليس ف كل شيءٍ يقال فاعلن‬
‫َففَعَلْتُه والعِزّ الطر الغَزير وقيل مطر عِزّ شديد كثي ل يتنع منه سهل ول جبل إِل أَساله وقال‬
‫أَبو حنيفة العِزّ الطر الكثي أَرض مَعْزُوزَة أَصابا عِزّ من الطر والعَزّاءُ الطر الشديد الوابل‬
‫شدّةُ والعُزَيْزاءُ من الفرس ما بي عُ ْكوَتِه وجاعِرَتِه يد ويقصر وها العُزَيْزاوانِ‬
‫والعَزّاءُ ال ّ‬
‫والعُزَيْزاوانِ َعصَبَتانِ ف أُصول الصّ َلوَْينِ ُفصِلَتا من العَجْبِ وأَطرافِ الوَرِكَيِ وقال أَبو مالك‬
‫لوْرانِ إِل الورك وأَنشد ف صفة فرس ُأمِرّتْ ُعزَيْزاءُ ونِيطَتْ‬
‫العُزَيْزاءُ َعصَبَة رقيقة مركبة ف ا َ‬
‫ب وصُلْبٍ ُموَّثقِ والكَ ْرمَةُ رأْس الفخذ الستدير كأَنه َجوْزَةٌ وموضعُها الذي‬
‫كُرومُه إِل َكفَلٍ رَا ٍ‬
‫تدور فيه من الورك القَلْتُ قال ومن َمدّ العُزَيْزَا من الفرس قال عُزَيْزاوانِ ومن َقصَرَ ثَنّى‬
‫عُزَيْزَيا ِن وها طرفا الوَرِكي وف شرح أَساء ال السن لبن بَرْجانَ العَزُوز من أَساء فرج الرأَة‬
‫البكر والعُزّى شجرة كانت تُعبد من دون ال تعال قال ابن سيده أُراه تأْنيث ا َلعَزّ وا َلعَزّ‬
‫بعن العَزيزِ والعُزّى بعن العَزِيزَةِ قال بعضهم وقد يوز ف العُزّى أَن تكون تأْنيث ا َلعَزّ بنلة‬
‫ال ُفضْلى من الَ ْفضَل والكُبْرَى من ا َلكْبَرِ فإِذا كان ذلك فاللم ف العُزّى ليست زائدة بل هي‬
‫على حد اللم ف الَرثِ والعَبّاسِ قال والوجه أَن تكون زائدة لَنا ل نسمع ف الصفات العُزّى‬
‫لتَ والعُزّى جاءَ ف التفسي أَن‬
‫صغْرى وال ُكبْرَى وف التنيل العزيز أَفرأَيتم ال ّ‬
‫كما سعنا فيها ال ّ‬
‫لتَ صََنمٌ كان ِلَثقِيف والعُزّى صنم كان لقريش وبن كِناَنةَ قال الشاعر َأمَا ودِماءٍ مائراتٍ‬
‫ال ّ‬

‫سرِ عَ ْندَما ويقال العُزّى َسمُ َرةٌ كانت لغَطَفان يعبدونا وكانوا بََنوْا‬
‫تَخالُها على قُّنةِ العُزّى وبالنّ ْ‬
‫عليها بيتا وأَقاموا لا َس َدَنةً فبعث إِليها رسول ال صلى ال عليه وسلم خالد بن الوليد فهدم‬
‫سمُرَة وهو يقول يا عُزّ ُكفْراَنكِ ل سُبْحاَنكِ إِنّي رأَيتُ ال قد أَهاَنكِ وعبد‬
‫البيت وأَحرق ال ّ‬
‫سمّه لَن اسه مُحالٌ‬
‫العُزّى اسم أَب لَهَبٍ وإِنا َكنّاه ال عز وجل فقال تَبّتْ َيدَا أَب َلهَبٍ ول ُي َ‬
‫وَأعَزّت البقرةُ إِذا َعسُرَ َحمْلُها واسَْتعَزّ ال ّرمْلُ تَما َسكَ فلم يَنْهَلْ واسَْتعَزّ ال بفلن‬
‫( * قوله « واستعز ال بفلن » هكذا ف الصل وعبارة القاموس وشرحه واستعز ال به أماته )‬
‫واسَْتعَزّ فلن بقّي أَي َغلَبَن واسُْتعِزّ بفلن أَي غُلِبَ ف كل شيءٍ من عاهةٍ أَو مَرَضٍ أَو غيه‬
‫وقال أَبو عمرو ا ْسُتعِزّ بالعليل إِذا اشتدّ وجعُه وغُلِب على عقله وف الديث لا َق ِدمَ الدينة نزل‬
‫على كُلْثوم بن ا َل ْد ِم وهو شاكٍ ث ا ْسُتعِزّ بكُ ْلثُومٍ فانتقل إِل سعد بن خَيْثَمة وف الديث أَنه‬
‫اسُْتعِزّ برسول ال صلى ال عليه وسلم ف مرضه الذي مات فيه أَي اشتدّ به الرضُ وأَشرف‬
‫على الوت يقال عَزّ َيعَزّ بالفتح‬
‫( * قوله « يقال عز يعز بالفتح إل » عبارة النهاية يقال عز يعز بالفتح إِذا اشتد واستعز به‬
‫الرض وغيه واستعز عليه إذا اشتد عليه وغلبه ث يبن الفعل للمفعول ) إِذا اشتدّ واسُْتعِزّ عليه‬
‫إِذا اشتد عليه وغلبه وف حديث ابن عمر رضي ال عنه أَن قوما مُحْ ِرمِيَ اشتركوا ف قتل صيد‬
‫فقالوا على كل رجل مِنّا جزاءٌ فسأَلوا بعضَ الصحابة عما يبُ عليهم فأَمر لكل واحد منهم‬
‫بكفّارة ث سأَلوا ابنَ عمر وأَخبوه بفُتْيا الذي أَفتاهم فقال إِنكم َل ُمعَزّزٌ بكم على جيعكم شاةٌ‬
‫وف لفظٍ آخر عليكم جزاءٌ واحدٌ قوله َلمُعَزّزٌ بكم أَي مشدد بكم ومُثَقّل عليكم الَمرُ وفلنٌ‬
‫مِعْزازُ الرض أَي شديده ويقال له إِذا مات أَيضا قد اسُْتعِزّ به والعَزّة بالفتح بنت الظّبْية قال‬
‫الراجز هانَ على َعزّةَ بنتِ الشّحّاجْ مَ ْهوَى جِمالِ مالِك ف الِدْلجْ وبا سيت الرأَة عَزّة ويقال‬
‫للعَنْز إِذا زُجِرت عَ ْز َعزْ وقد عَ ْزعَ ْزتُ با فلم َتعَ ْزعَزْ أَي ل تَتََنحّ وال أَعلم‬

‫( ‪)5/374‬‬
‫شوَزُ ما‬
‫( عشز ) عَشَزَ الرجلُ َيعْشِزُ عَشَزانا مشى مِشْيَة القطوع الرّجْل وهو العَشَزان والعَ ْ‬
‫صَلُب مَسْلَكُه من طريقٍ أَو أَرض قال الشماخ‬
‫( * قوله « قال الشماخ إل » هذا قطعة من بيت من الطويل وعبارة شرح القاموس قال‬
‫الشماخ‬
‫حذاها من الصيداء نعلً طراقها ‪ ...‬حوامي الكراع الؤيدات العشاوز‬
‫ويروى الوجعات قاله الصاغان قلت ويروى القفرات ايضا )‬

‫سلَكَه من‬
‫شوْزَ ُن ما صعُب مَ ْ‬
‫ا ُلقْفِراتِ العَشاوِزِ وقاله أَبو عمرو َتدّقّ ُشهْبَ ِطلْحِه العَشاوِزُ والعَ َ‬
‫للْق العظيم من الناس والِبل‬
‫شوْزَنُ الشديد ا َ‬
‫شوْزَنِ والعَ َ‬
‫الَماكن قال رؤبة أَخْذك بالَيْسُورِ والعَ َ‬
‫للْق الغليظ‬
‫شوّزُ الشديد ا َ‬
‫شوَزُ والعَ َ‬
‫شوْزََنةٌ صُ ْلبَة والعَ ْ‬
‫وقَناة َع َ‬

‫( ‪)5/379‬‬
‫( عضز ) َعضَزَ َي ْعضِزُ َعضْزا َمضَغ ف بعض اللغات‬

‫( ‪)5/379‬‬
‫ضمُوزا كَزّةً َلطْعاءَ بئسَ َهدِيّةُ‬
‫ضمُوزُ العجوز الكبية وأَنشد َأ ْعطَى خُباسَة عَ ْي َ‬
‫( عضمز ) العَ ْي َ‬
‫ضمّزُ‬
‫ضمّزُ الضخمُ من كل شيء وال َع َ‬
‫ضمُوزٌ وال َعضَمّزُ الديد من كل شيء وال َع َ‬
‫التَكَ ّرمِ وناقة عَ ْي َ‬
‫ضمّزُ الَلْق شديدة‬
‫ضمّزَةٌ فيها بقاءٌ و ِشدّةٌ ورجل َع َ‬
‫ضمّزٌ وقال حيد الشاعر َع َ‬
‫البخيلُ وامرأَة َع َ‬
‫ضمّزَةٌ وقَ َلمّزَةٌ وهي اللئيمة القصية‬
‫الَزهري عجوز عِكْرِ َشةٌ وعِجْ ِر َمةٌ و َع َ‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫( عطمز ) الَزهري ف ترجة عطمس ناقة عَ ْي َطمُوزٌ بالزاي أَي طويلة عظيمة وقال صخرة‬
‫ضخْمة‬
‫عَيْ َطمُوزٌ َ‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫( عفز ) ال َعفْزُ اللعبة يقال بات يُعافِزُ امرَأتَه أَي يُغازِلُها قال الَزهري هو من باب قولم بات‬
‫جوْزِ الذي يؤكل َعفْزٌ و َعفَازٌ الواحدة َعفْزَةٌ وعَفَازَةٌ‬
‫يُعافِسُها فأَبدل من السي زايا ويقال لل َ‬
‫والعفازةُ الَ َك َمةُ يقال َلقِيته فوق عَفازَة أَي فوق َأ َكمَة‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫( عقز ) ال َعقْزُ تَقا ُربُ دَبيب النمل‬

‫( ‪)5/380‬‬

‫حتَبِي ث يضم ركبتيه وفخذيه كالذي يَهمّ بأَمرٍ‬
‫( عقفز ) العَ ْقفَزَةُ أَن يلس الرجلُ جِلْسة الُ ْ‬
‫ب ساعةً َفعَ ْقفَزَا ث عَلها َفدَحَا وا ْرتَهَزَا‬
‫شهوةً له وأَنشد ث أَصا َ‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫( عكز ) العَكْزُ الئتمامُ بالشيءِ والهتداءُ به والعُكّازَةُ عَصا ف أَسفلها ُزجّ يََتوَ ّكأُ عليها الرجل‬
‫للُق‬
‫مشتق من ذلك والمع عَكاكِيزُ وعُكّازات والعَكِزُ الرجلُ السّيءُ ا ُ‬
‫( * قوله « والعكز الرجل السيء اللق » هكذا ضبط ف الصل وعبارة القاموس والعكز‬
‫شؤُومُ عُكَيزٌ وعاكزٌ اسان‬
‫بالكسر السيء اللق قال شارحه وف اللسان ككتف ) البخيل الَ ْ‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫للْبِحَ العَجُوزا وآمِقُ الفَتِّيةَ‬
‫خ َمةُ قال ِإنّي لَقْلِي ا ِ‬
‫( عكمز ) العُ ْكمُوزُ التّارّة الادِرةُ الطويلةُ الضّ ْ‬
‫العُ ْكمُوزا الَزهري عُ ْكمُوزَةٌ حادِرةٌ تارّ ٌة وعُ ْكمُزٌ أَيضا قال ويقال للَْيرِ إِذا كان مُكْتَنِزا إِنه‬
‫َلعُ ْكمُزٌ وأَنشد وفَتَحَتْ لل َعوْدِ بئْرا هُ ْزهُزا فالَت َقمَتْ جُرْدانَه والعُ ْكمُزا‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫( علز ) العَلَزُ الضّجَرُ والعَلَزُ شِ ْبهُ ِرعْدة تأْخذ الريض أَو الريص على الشيءِ كأَنه ل يستقرّ ف‬
‫مكانه من الوجع َعلِزَ َيعْلَزُ َعلَزا وعَلَزانا وهو عَلِزٌ وَأعْلَزَه الوجع تقول ما ل أَراك عَلِزاف‬
‫لمّى يدخل‬
‫وأَنشد عَلَزان الَ ِسيِ ُشدّ صِفادا والعَلَزُ أَيضا ما تََبعّثَ من الوجع شيئا إِثر شيءْ كا ُ‬
‫عليها السّعال والصّداع ونوهُما والعَ َلزُ القَ َلقُ والكَ ْربُ عند الوت قالت أَعرابية تَ ْرثِي ابنها‬
‫صدْرِ وف حديث عليّ رضي ال عنه هل يَنَْتظِرُ َأهْلُ‬
‫وإِذا له عَلَزٌ وحَشْرَ َجةٌ ما َيجِيشُ به من ال ّ‬
‫بَضاضَةِ الشّبابِ إِلّ عَلَزَ القَلِقف قال العَلَزُ بالتحريك خفة وقَلقٌ وهَلَعٌ يصيب الِنسانَ ويروى‬
‫بالنون من العْلن وهو الِظها ُر ويقال مات فلن عَلِزا أَي وَجِعا قَلِقا ل ينام قال الَزهري‬
‫والذي ينل به الوت يُوصَف بالعَلَز وهو سِياقُه َنفْسَه يقال هو ف عَلَزِ الوت وقوله إِنّك مِنّي‬
‫صعَْبةٍ فيها َعلَزْ أَي فيها ما يُورُِثكَ ضِيقا كالضيق الذي يكون عند‬
‫لجِئٌ إِل وَشَزْ إِل قَوافٍ َ‬
‫الوت والعِ ّلوْزُ الوتُ وعَلِزَ َعلَزا حَرَصَ وغَرضَ قال الزهري معن قوله َغرِضَ ههنا أَي َق ِلقَ‬
‫والعَلَزُ الَيْلُ والعُدولُ والفعل كالفعل‬

‫( * قوله « والفعل كالفعل » اي على لغة من جعل مال من باب تعب )‬
‫ص وهو الوجع الذي يقال وله الّلوَى من‬
‫شمُ قال الوهري العِ ّلوْزُ لغة ف العِ ّلوْ ِ‬
‫والعِ ّلوْزُ البَ َ‬
‫أَوجاع البطن وعالِزٌ موضع‬

‫( ‪)5/380‬‬
‫( علكز ) العِلْكِزُ الشديدُ الضخمُ العظيمُ‬

‫( ‪)5/381‬‬
‫لدْب وف حديث‬
‫( علهز ) العِلْهِزُ وَبَرٌ يلط بدماءِ الَ َلمِ كانت العرب ف الاهلية تأْكله ف ا َ‬
‫عِكْ ِرمَة كان طعام أَهل الاهلية العِلْهِزَ الَزهري العِلْهِزُ الوَبَرُ مع َدمِ الَ َلمِ وإِنا كان ذلك ف‬
‫الاهلية يعال با الوَبَرُ مع دماء الَلَم يأْكلونه وأَنشد ابن شيل وإِنّ قِرَى قَحْطانَ ِقرْفٌ وعِلْهِزٌ‬
‫سكَ من ِفعْلِ وقال أَبو اليثم العِلْهِزُ دم يابسٌ ُي َدقّ به َأوْبار الِبل ف‬
‫فأَقْبِحْ بذا وَيْحَ نف ِ‬
‫الجاعات ويؤْكل وأَنشد عن أَ ْكلِيَ العِ ْلهِزَ أَكْلَ الَيْسِ وف الديث ف دعائه عليه السلم على‬
‫ُمضَرَ اللهم اجعلها عليهم سِنِيَ َكسِنِي يُوسُفَ فابُْتلُوا بالوع حت أَكلوا العِ ْلهِزَ قال ابن الَثي‬
‫شوُونه بالنار ويأْكلونه قال‬
‫هو شيءٌ يتخذونه ف سن الجاعة يلطون الدم بأَوبار الِبل ث َي ْ‬
‫وقيل كانوا يلطون فيه القِرْدانَ ويقال للقُراد الضخم عِلْ ِهزٌ وقيل العِلْهِزُ شيءٌ ينبت ببلد بن‬
‫ي ومنه حديث الستسقاء ول شيءَ ما يأْكلُ الناسُ عندنا ِسوَى‬
‫سُلَيم له أَصل كأَصل البَرْ ِد ّ‬
‫الَ ْنظَلِ العاميّ والعِلْ ِهزِ الفَسْلِ وليسَ لنا إِلّ إِليكَ فِرارُنا وأَينَ فِرارُ الناسِ إِل إِل الرّسْل ؟ ابن‬
‫شوَى ويؤْكل قال ونابٌ عِلْ ِهزٌ ودِرْ ِدحٌ قال‬
‫الَعراب العِ ْلهِزُ الصوفُ يُ ْنفَشُ وُيشْ َربُ بالدماءِ ويُ ْ‬
‫سنُ الغِذاءِ كا ُلعَ ْزهَل الوهري‬
‫لَ‬
‫ابن شيل هي الت فيها بقيةٌ وقد أَ َسنّتْ قال ابن سيده ا ُلعَلْهَزُ ا َ‬
‫لم ُمعَلْهَزٌ إِذا ل َي ْنضَجْ‬

‫( ‪)5/381‬‬
‫( عن ) العَنْزُ الاعِزَةُ وهي الُنثى من ا ِلعْزَى وا َلوْعالِ والظّباءِ والمع َأعْنُزٌ وعُنُوزٌ وعِنازٌ‬
‫وخص بعضهم بالعِنازِ جع عَنْزِ الظّباءِ وأَنشد ابن الَعراب أُبهَيّ ِإنّ العَنْزَ َتمْنَع رَبّها مِن أَنْ يُبَيّتَ‬
‫جارَهُ بالائِل أَراد يا بُهَّيةُ فرخّم والعن أَن العن يتبلغ أَهلُها بلبنها فتكفيهم الغارةَ على مال‬
‫الار الستجي بأَصحابا وحائل أَرض بعينها وأَدخل عليها الَلف واللم للضرورة ومن أَمثال‬

‫حمِ ُل ضأْنٌ بأَظلفها ومن أَمثالم ف هذا ل َتكُ كالعَنْزِ َتبْحَثُ عن ا ُلدَْيةِ يضرب‬
‫العرب حَ ْتفَها َت ْ‬
‫مثلً للجان على نفسه جناية يكون فيها هلكه وأَصله أَن رجلً كان جائعا بالفلة فوجد عنا‬
‫ول يد ما يذبها به فبحثت بيديها وأَثارت عن مدية فذبها با ومن أَمثالم ف الرجلي‬
‫يتساويان ف الشرف قولم ها َكرُكَْبتَيِ العَنْزِ وذلك أَن ركبتيها إِذا أَرادت أَن َترِْبضَ وقعتا معا‬
‫فأَما قولم قَبّحَ الُ عَنْزا خَ ْيرُها خُ ّطةٌ فإِنه أَراد جاعة عَ ْنزٍ أَو أَراد َأعْنُزا فأَوقع الواحد موقع‬
‫المع ومن أَمثالم ُكفِيَ فلنٌ يومَ العَنْزِ يضرب للرجل يَ ْلقَى ما ُيهْلِكُه وحكي عن ثعلب يومٌ‬
‫كيومِ العَنْزِ وذلك إِذا قاد حَتْفا قال الشاعر رأَيتُ ابنَ ذِبْيانَ َيزِيدَ َرمَى به إِل الشام يومُ العَنْزِ‬
‫والُ شاغِ ُلهْ‬
‫( * قوله « رأيت ابن ذبيان » الذي ف الساس رأيت ابن دينار )‬
‫ب من‬
‫قال الفضل يريد حَتْفا كحتف العَنْزِ حي بثت عن ُمدْيَتِها والعَنْزُ وعَنْزُ الاءِ جيعا ضَرْ ٌ‬
‫السمك وهو أَيضا طائر من طي الاء والعَنْزُ الُنثى من الصّقور والنّسور والعَنْزُ العُقاب والمع‬
‫عُنُوزٌ والعَنْزُ الباطل والعَنْزُ ا َل َك َمةُ السوداء قال رؤبة وإِ َرمٌ أَخْرَسُ فوقَ َعنْزِ قال الَزهري‬
‫سأَلن أَعراب عن قول رؤبة وإِ َرمٌ َأعَْيسُ فوقَ عَنْزِ فلم أَعرفه وقال العَنْزُ القارة السوداء والِ َرمُ‬
‫عَ َلمٌ يبن فوقها وجعله أَعيس لَنه بن من حجارة بيض ليكون أَظهر لن يريد الهتداء به على‬
‫صمّ فهو أَخرس وأَما قول الشاعر وقاَتلَتِ العَنْزُ نصف النّها رِ ث‬
‫الطريق ف الفلة وكلّ بناءٍ َأ َ‬
‫َتوَلّتْ مع الصّادِرِ فهو اسم قبيلة من هوزان وقوله وكانت بيومِ العَنْزِ صا َدتْ فُؤا َدهُ العن أَكمة‬
‫نزلوا عليها فكان لم با حديث والعَنْزُ صخرة ف الاء والمع عُنُوزٌ والعَنْزُ أَرض ذات حُزُوَنةٍ‬
‫ورمل وحجارة أَو أَثْلٍ وربا سيت الُبارَى َعنْزا وهي العَنْزَةُ أَيضا والعَنَزُ والعَنَزَةُ أَيضا ضَ ْربٌ‬
‫ل ْطمِ يأْخذ البعي من قِبَلِ دُبُرِه وهي فيها كالسّلُوقِّيةِ وقلما ُيرَى وقيل‬
‫من السباع بالبادية دقيق ا َ‬
‫هو على قدر ابن عُ ْرسٍ يدنو من الناقة وهي باركة ث يَثِبُ فيدخل ف حيائها فَيَ ْن َد ِمصُ فيه حت‬
‫سقُطُ الناقةُ فتموت ويزعمون أَنه شيطان قال الَزهري العَنَزَةُ عند‬
‫َيصِلَ إِل الرّحِم فََيجْتَِبذُها فََت ْ‬
‫صمّانِ ناقةً مُخِ َرتْ من قِبَلِ ذنبها ليلً‬
‫العرب من جنس الذئاب وهي معروفة ورأَيت بال ّ‬
‫فأَصبحت وهي َممْخُورة قد أَكلت العَنَزَةُ من عَجُزِها طائف ًة فقال راعي الِبل وكان ُنمَ ْيرِيّا‬
‫شقّ وقلما تظهر لبثها ومن أَمثال العرب العروفة‬
‫خرُ ال ّ‬
‫فصيحا َطرَقَتْها العَنَزَةُ َفمَخَرَتْها والَ ْ‬
‫ح ْدجٍ َجمَل‬
‫ح ْدجٍ َجمَل وفيها يقول الشاعر شَرّ َيوْمَيْها وأَغواهُ لا رَكِبَتْ عَنْزٌ بِ ِ‬
‫رَ ِكبَتْ عَنْزٌ بِ ِ‬
‫سمٍ يقال لا عَ ْنزٌ أُ ِخ َذتْ سَِبّيةً فحملوها ف َهوْدَج‬
‫قال الَصمعي وأَصله أَن امرأَة من َط ْ‬
‫وأَلطفوها بالقول والفعل فعند ذلك قالت شر يوميها وأَغواه لا تقول شَرّ أَيامي حي صرت‬
‫أُكرم للسّباء يضرب مثلً ف إِظهار البِرّ باللسان والفعل لن يراد به الغوائل وحكى ابن بري‬
‫سمٍ رجلً يقال له ُع ْملُوقٌ أَو ِعمْلِيقٌ وكان ل تُزَفّ امرَأةٌ من َجدِيسَ‬
‫قال كان ا ُل َم ّلكُ على طَ ْ‬
‫سمٍ ث إِن ُعفَيْرَةَ بنت َعفَارٍ‬
‫حت يؤْتى با إِليه فيكون هو ا ُلفَْتضّ لا أَولً و َجدِيسُ هي أُخت طَ ْ‬

‫وهي من سادات َجدِيسَ زُفّتْ إِل بعلها فأَُتِيَ با إِل ِعمْلِيقٍ فنال منها ما نال فخرجت رافعة‬
‫صوتا شاقة جيبها كاشفة قُُبلَها وهي تقول ل أَ َحدٌ أَذَلّ من َجدِيسِ أَهكذا ُي ْفعَلُ بالعَرُوسِ فلما‬
‫سعوا ذلك عظم عليهم واشتد غضبهم ومضى بعضهم إِل بعض ث إِن أَخا ُعفَيْ َرةَ وهو الَسود‬
‫حضُرَ طعامه فأَجابه‬
‫ابن َعفَار صنع طعاما لعُ ْرسِ أُخته عُفَية ومضى إِل ِع ْملِيقٍ يسأَله أَن َي ْ‬
‫وحضر هو وأَقاربه وأَعيان قومه فلما َمدّوا أَيديهم إِل الطعام َغدَ َرتْ بم َجدِيسُ َفقُتِلَ كل من‬
‫حضر الطعام ول يُفلِتْ منهم أَحد إِل رجل يقال له رِياحُ بن مُرّة توجه حت أَتى َحسّان بن تُبّعٍ‬
‫فاسْتَجا َشهُ عليهم و َرغَّبهُ فيما عندهم من النّعم وذكر أَن عندهم امرأَة يقال لا عَنْز ما رأَى‬
‫الناظرون لا شِبْها وكانت طَسْم و َجدِيسُ َبوّ اليمامة فأَطاعه حسا ُن وخرج هو ومن عنده حت‬
‫أَتوا َجوّا وكان با زرقاءُ اليمامة وكانت أَعلمتهم بيش حسان من قبل أَن يأْت بثلثة أَيام‬
‫فأَوقع بديس وقتلهم وسب أَولدهم ونساءَهم وقلع عين زرقاء وقتلها وأُتِيَ إِليه بعَنْز راكبة‬
‫جوّ طَلَل مثلَ ما أَ ْخ َلقَ سَيْفُ خِلَل‬
‫جلً فلما رأَى ذلك بعض شعراء جديس قال أَخْ َلقَ ال ّدهْرُ ِب َ‬
‫وتَداعَتْ أَ ْربَعٌ دَفّا َفةٌ َترَكَتْه هامِدا مُنَْتخِل من جَنُوبٍ ودَبُورٍ ِحقَْب ًة وصَبا ُتعْقبُ رِيا َش ْمأَل وَيْلَ‬
‫ح ْدجٍ َجمَل ل‬
‫عَنْزٍ واسَْتوَتْ راكَِبةً فوقَ صَعْب ل ُيقَتّلْ ذُلُل شَرّ َي ْومَيْها وَأغْواهُ لا َركِبَتْ عَ ْنزٌ ِب ِ‬
‫لدّْينِ منها َسبَل َيعْ َلمُ‬
‫تُرَى من بيتها خارِجَةً وتَراهُنّ إِليها رَسَل مُنِعَتْ َجوّا ورامَتْ سَفَرا َترَكَ ا َ‬
‫الا ِزمُ ذو اللّبّ بِذا أَنا ُيضْ َربُ هذا مَثَل ونصب شر يوميها بركبت على الظرف أَي ركبت‬
‫بدج جلً ف شر يوميها والعَنَ َزةُ عصا ف َقدْر نصف ال ّرمْح أَو أَكثر شيئا فيها سِنانٌ مثل سنان‬
‫الرمح وقيل ف طرفها الَسفل ُزجّ كزج الرمح يتوكأُ عليها الشيخ الكبي وقيل هي أَطول من‬
‫العصا وأَقصر من الرمح والعُكّازَةُ قريب منها ومنه الديث لا ُط ِعنَ أُبّ ابن خلف بالعَنَزَة بي‬
‫َثدْيَيْه قال قتلن ابنُ أَب كَ ْبشَة وَتعَنّزَ واعْتَنَزَ َتجَنّب الناسَ وتنحى عنهم وقيل ا ُلعْتَنِزُ الذي ل‬
‫يُسا ِكنُ الناسَ لئل يُرْ َزأَ شيئا وعَنَزَ الرجلُ َعدَلَ يقال نزل فلن ُمعْتَنِزا إِذا نزل حَرِيدا ف ناحية‬
‫من الناس ورأَيته ُمعْتَنِزا ومُنْتَبِذا إِذا رأَيته متنحيا عن الناس قال الشاعر أَباَتكَ الُ ف أَبياتِ‬
‫مُعْتَنِزٍ عن الَكا ِرمِ ل عَفّ ول قارِي أَي ول َيقْرِي الضيفَ ورجل مُعَنّزُ الوجه إِذا كان قليل لم‬
‫الوجه ف عِرْنِينِه َش َممٌ وعُنّزَ وجه الرجل قَلّ لمه وسع أَعراب يقول لرجل هو ُمعَنّزُ اللّحْيَة‬
‫وفسره أَيو داود ُبزْرِيش كأَنه شبه ليته بلحية التيس والعَنْزُ وعَنْزٌ جيعا َأ َك َمةٌ بعينها وعَنْزُ اسم‬
‫امرأَة يقال لا عَنْز اليمامة وهي الوصوفة بدّة النظر وعَنْزٌ اسم رجل وكذلك عِنازٌ وعُنَيْزَةُ اسم‬
‫امرأَة تصغي عََنزَة وعَنَ َز ُة وعُنَيْ َزةُ قبيلة قال الَزهري عُنَيْزَة ف البادية موضع معروف وعُنَيْزَة‬
‫قبيلة قال الَزهري وقبيلة من العرب ينسب إِليهم فيقال فلن العَنَزِيّ والقبيلة اسها َعنَزَةُ‬
‫صدْرِ‬
‫وعَنَزَةُ أَبو حي من ربيعة وهو عََنزَة ابن أَسد بن ربيعة بن نِزار وأَما قول الشاعر دََلفْتُ له ِب َ‬
‫العَنْزِ َلمّا تَحامَتْهُ الفَوا ِرسُ والرّجالُ فهو اسم فرس والعَنْزُ ف قول الشاعر إِذا ما العَنْ ُز من مَ َلقٍ‬
‫لدْرَ‬
‫َتدَلّتْ هي العُقاب الُنثى وعُنَيْزَةُ موضع وبه فسر بعضهم قول امرئِ القيس ويوم دَخَلْتُ ا ِ‬

‫ِخدْرَ عُنَ ْيزَ ٍة وعُنازة اسم ماء قال الَخطل َرعَى عُنا َزةَ حت صَرّ جُ ْندُبُها و َذ ْعذَعَ الالَ يومٌ تالِعٌ‬
‫َيقِرُ‬

‫( ‪)5/381‬‬
‫( عنقز ) العَ ْنقَزُ والعُ ْنقُزُ الَخية عن كراع الَ ْرزَنْجُوش قال ابن بري والعُ ْنقُزانُ مثله قال أَبو‬
‫حنيفة ول يكون ف بلد العرب وقد يكون بغيها ومنه يكون هناك اللّذَنُ قال الَخطل يهجو‬
‫رجلً أَل ا ْس َلمْ سَ ِلمْتَ أَبا خاِلدٍ وحَيّاكَ رَّبكَ بالعَ ْنقَزِ و َروّى مُشاشَكَ بالَ ْندَرِي سِ َقبْل المات‬
‫فل َتعْجَزِ أَ َكلْتَ القِطاطَ فأَفْنَيْتَها فهل ف الَنانِيصِ من َم ْغمَزِ ؟ ودِيُنكَ هذا كدين الِما رِ بل‬
‫أَنتَ أَ ْكفَ ُر من هُ ْرمُزِ وقيل العَ ْنقَزُ جُرْدانُ المار‬
‫( * قوله « وقيل العنقز جردان المار » وهو الراد ف البيات حت يكون هجوا ) والعَنْقَزُ‬
‫ض وهو بالراء أَعلى وكذلك حكاه كراع بالراء أَيضا وف حديث ُقسّ ذكر‬
‫أَصلُ ال َقصَبِ الغَ ّ‬
‫سمّ‬
‫العُ ْنقُزان العُ ْنقُزُ أَصل ال َقصَب ال َغضّ والعُ ْنقُزُ أَبناء الدّهاقِيِ وقيل العَ ْنقَزُ ال ّ‬
‫( * قوله « وقيل العنقز السم إل » كذا بالصل بوزن جعفر وتبعه شارح القاموس وعبارة‬
‫الجد والعنقزة باء الراية والداهية والسم ) والعَ ْنقَزُ الداهية من كتاب أَب عمرو وال أَعلم‬

‫( ‪)5/384‬‬
‫( عوز ) الليث العَوَزُ أَن ُي ْعوِزَكَ الشيءُ وأَنت إِليه متاج وإِذا ل تد الشيءَ قلت عازَن قال‬
‫سرَ‬
‫الَزهري عازَنِي ليس بعروف وقال أَبو مالك يقال َأعْوزَنِي هذا ا َلمْرُ إِذا اشتدّ عليك وعَ ُ‬
‫وَأ ْعوَزَنِي الشيءُ ُي ْعوِزُنِي أَي قَلّ عندي مع حاجت إِليه ورجل مُ ْعوِزٌ قليل الشيء وَأ ْعوَزَه الشيءُ‬
‫إِذا احتاج إِليه فلم يقدر عليه والعَوَزُ بالفتح ال ُع ْدمُ وسوءُ الال وقال ابن سيده عازن الشيءُ‬
‫وَأ ْعوَزَنِي َأ ْعجَزَنِي على شدة حاجة والسم العَوَزُ وَأ ْعوَزَ الرجلُ فهو مُ ْعوِزٌ ومُ ْعوَز إِذا سا َءتْ‬
‫حالُه الَخية على غي قياس وَأ ْعوَزَه الدهرُ أَحوجه وحلّ عليه الفَقْرُ وإِنه َل َعوِز َلوِزٌ تأْكيد له‬
‫كما تقول َتعْسا له وَنعْسا وال َعوَزُ ضِيقُ الشيء وا ِلعْوازُ الفقر وا ُل ْعوِزُ الفقي و َعوِزَ الشيءُ‬
‫َعوَزا إِذا ل يوجد و َعوِزَ الرجلُ وَأ ْعوَزَ أَي افتقر ويقال ما ُيعْوِزُ لفلن شيءٌ إِلّ ذهب به كقولك‬
‫ما يُوهِفُ له وما ُيشْرِفُ قاله أَبو زيد بالزاي قال أَبو حات وأَنكره الَصمعي قال وهو عند أَب‬
‫زيد صحيح ومن العرب مسموع وا ِلعْوَزُ خرقة يلف با الصب والمع الَعاوِزُ قال حسان‬
‫و َم ْوؤُودَةٍ مَقْرُورَةٍ ف مَعاوِزٍ بآمَتِها مَ ْرمُوسَةٍ ل ُتوَ ّسدِ ال ْوؤُودة الدفونة حية وآمتها هَنَتُها يعن‬
‫القُ ْلفَة وف التهذيب الَعاوِزُ ُخلْقانُ الثياب لُفّ فيها الصب أَو ل يلف وا ِل ْعوَزَةُ وا ِل ْعوَزُ الثوب‬

‫ل َلقُ زاد الوهري الذي ُيبَْتذَلُ وف حديث عمر رضي ال عنه َأمَا لك ِمعْوَزٌ أَي ثوب خَ َلقٌ‬
‫اَ‬
‫خ ُرجُ الرأةُ إِل‬
‫خ ّرجَ مَخْ َرجَ اللة والَداة وف حديثه الخر رضي ال عنه تَ ْ‬
‫لَنه لباس ا ُل ْعوِزِينَ فَ ُ‬
‫للْقان من الثياب واحدها ِمعْوَز بكسر‬
‫أَبيها يَكِيدُ بَنفْسِه فإِذا خرجت َفلْتَ ْلبَس مَعاوِزَها هي ا ُ‬
‫اليم وقيل ا ِل ْعوَزَةُ كل ثوب َتصُونُ به آخَرَ وقيل هو الديد من الثياب حكي عن أَب زيد‬
‫والمع مَعاوِزَةٌ زادوا الاء لتمكي التأْنيث أَنشد ثعلب َرأَى َنظْرَةً منها فلم َيمْ ِلكِ الَوى مَعاوِزُ‬
‫حَتضَرِ الَنافِعِ أَ ْريَحِيّ نَبِيلٍ ف‬
‫لدُدُ وقال ومُ ْ‬
‫حتَ ُهنّ َكثِيبُ فل مالة أَن العاوز هنا الثياب ا ُ‬
‫يَرْبُو تَ ْ‬
‫مَعاوِزةٍ طِوالِ أَبو اليثم خَ َرطْتُ العُ ْنقُودَ خَرْطا إِذا اجتذبت ما عليه من العَوْ ِز وهو الب من‬
‫ط وما سقط منه عند ذلك هو الُرَا َطةُ‬
‫لرْ ُ‬
‫العنب بميع أَصابعك حت تُنقيه من عُودِه وذلك ا َ‬
‫وال سبحانه وتعال أَعلم‬

‫( ‪)5/385‬‬
‫( غرز ) غَ َرزَ الِْبرَةَ ف الشيء َغرْزا وغَرّزَها أَدخلها وكلّ ما ُسمّرَ ف شيء فقد ُغرِزَ وغُرّزَ‬
‫وغَرَ ْزتُ الشيءَ بالبرة َأغْرِزُه غَرْزا وف حديث أَب رافع مَرّ بالسن بن عليّ عليهما السلم‬
‫شعْبّ ما طَلَع‬
‫ضفْرَ رأْسه أَي َلوَى شعره وأَدخل أَطرافه ف أُصوله وف حديث ال ّ‬
‫وقد غَرَزَ َ‬
‫السّماكُ قَطّ إِل غارِزا ذَنَبَه ف بَ ْردٍ أَراد السّماكَ ا َلعْزَ َل وهو الكوكب العروف ف برج اليزان‬
‫وطلوعه يكون مع الصبح لمس تلو من تَشْرِينَ الوّل وحينئذ يبتدئ وهو من غَرَزَ الرادُ‬
‫ض وغَرَزت الَرادَةُ وهي غارِزٌ وغرّ َزتْ أَثبتت ذَنَبها ف الَرض‬
‫ذَنَبه ف الَرض إِذا أَراد أَن يَبِي َ‬
‫لتبيض مثل رَ ّزتْ وجَرادةٌ غارِ ٌز ويقال غارِزَةٌ إِذا رَ ّزتْ ذَنَبها ف الَرض لَِتسْرَأَ وا َلغْرَزُ بفتح‬
‫الراء موضع بيضها ويقال غَرَ ْزتُ عُودا ف الَرض ورَكَزْتُه بعن واحد و َمغْرِزُ الضّلَع والضّرْس‬
‫والريشة ونوها َأصْلُها وهي الغارِ ُز ومَنْكِب مُغَرّزٌ مُلْزَقٌ بالكاهل والغَرْزُ رِكابُ الرحْل وقيل‬
‫ركاب الرحْل من جُلود مروزة فإِذا كان من حديد أَو خشب فهو رِكابٌ وكل ما كان مِساكا‬
‫للرّجْلَي ف الَ ْركَب غَرْزٌ وغَرَزَ رِجْلَه ف الغَرْزِ َيغْرِزُها غَرْزا وضعها فيه ليكب وأَثبتها واغَْترَزَ‬
‫جمَلِ مثل الركاب للبغل‬
‫رَكِبَ ابن الَعراب والغَرْزُ للناقة مثل الزام للفرس غيه الغَرْزُ لل َ‬
‫وقال لبيد ف غَرْز الناقة وإِذا حَرّكْتُ غَرْزِي أَ ْجمَ َرتْ أَو قِراب َع ْدوَ َجوْنٍ قد أَبَلْ وف الديث‬
‫كان صلى ال عليه وسلم إِذا َوضَع رِ ْجلَه ف الغَرْزِ يريد السفرَ يقول بسم ل الغَرْزُ رِكابُ كُورِ‬
‫لمْرَةِ الثالثة‬
‫لمَلِ وف الديث أَن رجلً سأَله عن أَفضل الهاد فسكت عنه حت ا ْغتَرَزَ ف ا َ‬
‫اَ‬
‫أَي دخَل فيها كما َيدْخُلُ َق َدمُ الراكب ف الغَرْ ِز ومنه حديث أَب بكر أَنه قال لعمر رضي ال‬
‫سكْ بغَرْزِه أَي اعتلق به وأَمسِكْه واتّبِعْ قوَلهُ وفع َلهُ ول تُخاِلفْه فاستعار له الغَرْزَ‬
‫عنهما ا ْسَتمْ ِ‬
‫سيُه وأَصله من‬
‫سكُ بركاب الراكب ويسي بسيه واغَْترَزَ السّ ْيرَ اغْتِرازا إِذا دنا مَ ِ‬
‫كالذي يُم ِ‬

‫الغَرْزِ والغارِزُ من النوق القليلةُ اللب وغَرَ َزتِ النا َقةُ َتغْرُزُ‬
‫( * قوله « وغرزت الناقة تغرز » من باب كتب كما هو صنيع القاموس ووجد كذلك‬
‫مضبوطا بنسخة صحيحة من النهاية والاصل أن غرز بعن نس وطعن وأثبت من باب ضرب‬
‫وبعن أطاع بعد عصيان من باب سع وغرزت الناقة قلّ لبنها من باب كتب كما ف القاموس‬
‫وغيه )‬
‫ضمّتْ حَوالِبَ‬
‫غِرازا وهي غارِزٌ من إِبل غُرّزٍ قَلّ لبنها قال القُطامي كأَنّ نُسُوعَ رَحْلي حيَ َ‬
‫غُرّزا ومِعًى جِياعا نسب ذلك إِل الوالب لَن اللب إِنا يكون ف العروق وغَرّزَها صاحِبُها‬
‫ترك حلبها أَو كَسَع ضَ ْرعَها باء بارد ليذهب لبنها وينقطع وقيل الّتغْرِيزُ أَن َتدَعَ َحلَْبةً بي‬
‫حلبتي وذلك إِذا أَدبر لب الناقة الَصمعي الغارِزُ الناقةُ الت قد َجذَبَتْ لبنها فرفعته قال أَبو‬
‫حنيفة الّتغْرِيزُ أَن َي ْنضَح ضَ ْرعَ الناقة بالاء ث يُ َل ّوثَ الرجلُ َيدَه ف التراب ث يَ ْكسَعَ الضّرْعَ‬
‫َكسْعا حت يدفع اللب إِل فوق ث يأْخذ بذنبها فيجتذبا به اجتذابا شديدا ث يكسعها به كسعا‬
‫خلّى فإِنا تذهب حينئذ على وجهها ساعة وف حديث عطاء وسئل عن َتغْرِيزِ الِبل‬
‫شديدا وتُ َ‬
‫فقال إِن كان مُباهاةً فل وإِن كان يريد أَن َتصْ ُلحَ للبيع فََن َعمْ قال ابن الَثي ويوز أَن يكون‬
‫َتغْرِيزُها نِتاجَها و ِسمَنَها من غَرْزِ الشجر قال والَول الوجه وغَرَ َزتِ الَتانُ قَلّ لبنها أَيضا أَبو‬
‫زيد َغَنمٌ غَوارِ ُز وعُيونٌ غَوارِزُ ما تري لن دُموع وف الديث قالوا يا رسول ال إِن غنمنا قد‬
‫س َمنَ‬
‫غَرَ َزتْ أَي قلّ لبنها يقال غَرَزَت الغنم غِرازا وغَرّزَها صاحبُها إِذا قطع حلبها وأَراد أَن َت ْ‬
‫خوّنْهُ الَحالِيلُ الغارِزُ الضّ ْرعُ قد‬
‫ومنه قصيد كعب ترّ مِثلَ عَسِيبِ النّخْلِ ذا ُخصَلٍ بغارِزٍ ل ُت َ‬
‫غَرَزَ وقَلّ لبنه ويروى بغارب والغارِزُ من الرجال القليل النكاح والمع غُرّزٌ والغَرِيزَةُ الطبيعةُ‬
‫والقريةُ والسّجِيّة من خي أَو شر وقال اللحيان هي الَصل والطبيعة قال الشاعر ِإنّ الشّجاعَةَ‬
‫ف الفَت والُودَ من كَ َرمِ الغَرائزْ وف حديث عمر رضي ال عنه الُ ْبنُ والُرْأةُ غَرائزُ أَي أَخلق‬
‫وطبائع صالة أَو رديئة واحدتا غَرِيزَة ويقال الْ َزمْ غَرْزَ فلن أَي أَمره ونيه الَصمعي والغَرَزُ‬
‫مرّك نبت رأَيته ف البادية ينبت ف سُهولة الَرض غيه الغَرَزُ ضَ ْربٌ من الثّمامِ صغي ينبت‬
‫على ُشطُوط الَنار ل ورق لا إِنا هي أَنابيب مركب بعضها ف بعض فإِذا اجتذبتها خرجت‬
‫ل ْمضِ وقيل هو الَسَلُ وبه سيت‬
‫حلَة وهو من ا َ‬
‫من جوف أُخرى كأَنا عِفاصٌ أُخرج من مُكْ ُ‬
‫الرماح على التشبيه وقال أَبو حنيفة هو من وَخِيمِ ا َلرْعى وذلك أَن الناقة الت ترعاه تنحر‬
‫فيوجد الغَرَزُ ف كوشها متميزا عن الاء ل يََتفَشّى ول يورث الال قوّة واحدتا غَرَ َز ٌة وهو غي‬
‫العَرَز الذي تقدم ف العي الهملة وروي عن عمر رضي ال عنه أَنه رأَى ف َروْث فرس شعِيا‬
‫ف عام مَجاعةٍ فقال لئن عِشْتُ لَجعلنّ له من غَرَزِ الّنقِيعِ ما ُيغْنيه عن قوت السلمي أَي يَ ُكفّه‬
‫عن أَكل الشعي وكان يومئذ قوتا غالبا للناس يعن اليل والِبل عَن بالغَرَزِ هذا النّبْتَ والنقيع‬
‫موضع حاه عمر رضي ال عنه لَِنعَم الفَ ْيءِ واليل ا ُل َعدّةِ للسبيل وروي عن نافع عن ابن عمر‬

‫رضي ال عنهما أَن النب صلى ال عليه وسلم َحمَى غَرَزَ الّنقِيع ليل السلمي النقيع بالنون‬
‫موضع قريب من الدينة كان ِحمًى لنعم الفيء والصدقة وف الديث أَيضا والذي نفسي بيده‬
‫جنّ َغرَزَ الّنقِيع والتّغارِيزُ ما ُحوّلَ من َفسِيل النخل وغيه وف الديث إِن أَهل التوحيد إِذا‬
‫لَتُعالِ ُ‬
‫أُخرجوا من النار وقد امُْتحِشُوا يَنْبُتون كما تَنْبُتُ التّغارِيزُ قال القُتَ ْيبّ هو ما ُحوّلَ من َفسِيل‬
‫النخل وغيه سي بذلك لَنه يوّل من موضع إِل موضع فُيغْرَزُ وهو الّتغْريزُ والتّنْبِيتُ ومثله ف‬
‫التقدير التّناوِيرُ لَنوْرِ الشجر ورواه بعضهم بالثاء الثلثة والعي الهملة والراءين‬

‫( ‪)5/386‬‬
‫( غزز ) َأغَزّت الَبقَرَةُ وهي مُغِزّ إِذا َعسُرَ حلها قال الَزهري الصواب َأغْ َزتْ‬
‫( * قوله « الصواب أغزت إل » أي فيكون من العتل واقتصر الوهري على ذكره ف العتل‬
‫وقد ذكره القاموس ف العتل والصحيح معا )‬
‫فهي ُمغْزٍ من ذوات الَربعة أَي من أَربعة أَحرف َفغَزَا إِذا قلت منه َأغْ َزتْ حصل منه أَربعة‬
‫ت وما‬
‫أَحرف وإِذا قلتَ من القول قلتُ حصل ثلثة أَحرف فهذه من ذوات الثلثة وَأغْ َز ْ‬
‫أَشبهه من ذوات الَربعة ويقال للناقة إِذا تأَخر حلها فاستأْخر نَتاجُها قد َأغْ َزتْ فهي مُغْ ٍز ومنه‬
‫حيَ ْيهِ صَكّ‬
‫طءَ إِقلع الرب وقال ذو الرمة َبلَ ْ‬
‫قول رؤبة والَ ْربُ عَسْراءُ اللّقاحِ مُغْزِي أَراد بُ ْ‬
‫ا ُلغْزِياتِ الرّوا ِكدِ َشمِر َأغَزّت الشجرة ِإغْزازا فهي مُغِزّ إِذا كثر شوكها والتفّت أَبو عمرو‬
‫الغَزَزُ الُصوصية تقول العرب قد غَزّ فلنٌ بفلن واغْتَزّ به واغْتَزَى به إِذا اخَْتصّه من بي‬
‫لتَ يَدا وشَاما قال‬
‫ج َدةَ عن أَب زيد َف َمنْ َي ْعصِبْ بِلِيّته اغْتِزازا فإِنك قد مَ ْ‬
‫أَصحابه وأَنشد ابن نَ ْ‬
‫أَبو العباس مَن شرط ههنا ويعصب يلزم بليته بقراباته اغتزازا أَي اختصاصا واليد ههنا يريد‬
‫اليمن قال معناه من يلزم ِببِرّه أَهلَ بيته فإِنك قد ملْت بعروفك من اليمن إِل الشام والغُ ْزغُزُ‬
‫شدْقانِ واحدُها غُزّ وف الديث إِن‬
‫شدْقُ ف بعض اللغات والراء لغة ابن الَعراب الغُزّانِ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫سَت ِمدّانِ من غُزّْيهِ الغُزّانِ بالضم‬
‫الَلَ َك ْينِ يلسان على نا ِجذَيِ الرجلِ يكتبان خيه وشره ويَ ْ‬
‫شدْقانِ الواحد ُغزّ وف حديث الَحنف‬
‫والتشديد ال ّ‬
‫( * قوله « وف حديث الحنف إل » عبارة ياقوت وقيل للحنف بن قيس لا احتضر ما‬
‫تتمن ؟ قال شربة من ماء الغزيز وهو ماء مرّ وكان موته بالكوفة والفرات جاره ) َشرَْبةً من‬
‫ماء الغُزَيزِ بضم الغي وفتح الزاي الُول ماء قُ ْربَ اليمامة وغَزّةُ موضع َبشَارِف الشام با قب‬
‫هاشم َجدّ النب صلى ال عليه وسلم وجاء ف الشعر غَزّات وغَزّاة كأَذْرِعاتٍ وأَذرعاة وعانات‬
‫وعاناة وأَنشد ابن الَعراب مَيْتٌ بِ َردْمانَ ومَيْتٌ بِسَلْ مانَ ومَيْتٌ عند غَزّاتِ قال الَزهري‬

‫سوْدَةِ ف ديار َس ْعدِ بنِ زَيْد مَناةَ َرمْ َلةً يقال لا غَزّةُ وفيها أَحْساءٌ َجمّة والغُزّ جنس من‬
‫ورأَت بال ّ‬
‫التّرْكِ‬

‫( ‪)5/388‬‬
‫ل ْفنِ َغمَزَه َي ْغمِزُه َغمْزا قال ال تعال وإِذا مَرّوا بم‬
‫( غمز ) ال َغمْزُ الِشارة بالعي والاجب وا َ‬
‫يَتَغامَزُون ومنه ال َغمْزُ بالناس قال ابن الَثي وقد فسر الغمز ف بعض الَحاديث بالِشارة كال ّرمْزِ‬
‫بالعي والاجب واليد وجارية َغمّازَةٌ َحسََنةُ ال َغمْزِ للَعضاء وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه‬
‫دخل عليه وعنده غُ َليّم َي ْغمِزُ ظهرَه وف حديث عائشة رضي ال عنها ال ّلدُود مكانَ ال َغمْزِ هو‬
‫سقُطَ اللّهاةُ َفُت ْغمَزَ باليد أَي تُكْبَسَ وال َغمْزُ ف الدابة الظّلْعُ من قِبَلِ الرّجْل َغمَ َزتْ َت ْغمِزُ‬
‫أَن َت ْ‬
‫جمُ وكنتُ إِذا َغمَ ْزتُ قَناةَ َق ْومٍ َكسَ ْرتُ‬
‫وقيل هو ظَلْعٌ َخفِيّ وال َغمْزُ ال َعصْرُ باليد قال زِيادٌ ا َلعْ َ‬
‫ُكعُوبَها أَو تَسْتقِيما قال ابن بري هكذا ذكر سيبويه هذا البيت بنصب تسقيم بأَو وجيع‬
‫البصريي قال هو ف شعره تستقيم بالرفع والَبيات كلها ثلثة ل غي وهي أَل تَرَ أَنّن وَتّ ْرتُ‬
‫َقوْسِي لَْبقَعَ من كِلبِ بَنِي َتمِيمِ َعوَى فَ َرمَيْتُه بِسِها ِم َم ْوتٍ تَرُدّ عَوادِيَ الَِنقِ اللّئِيمِ وكنت إِذا‬
‫سَتقِيمُ‬
‫غمزت قناة قوم كسرت كعوبا أَو تَ ْ‬
‫( * ف هذا البيت إقواء )‬
‫قال والجة لسيبويه ف هذا أَنه سع من العرب من ينشد هذا البيت بالنصب فكان إِنشاده‬
‫جحْ فَ َلسْنا‬
‫حجة كما عمل أَيضا ف البيت النسوب ل ُعقَْبةَ الَ َسدِي وهو مُعاوِيَ إِنّنا بَشَرٌ فأَسْ ِ‬
‫لدِيدا هكذا سع من ينشده بالنصب ول تفظ الَبيات الت قبله والت بعده وهذه‬
‫بالِبالِ ول ا َ‬
‫جرَدْتُموها فهل ِمنْ قاِئمٍ أَو ِمنْ‬
‫القصيدة من شعره مفوضة الروي وبعده أَ َكلُْتمْ أَ ْرضَنا فَ َ‬
‫َحصِيدِ ؟ والعن ف شعر زياد الَعجم أَنه هجا قوما زعم أَنه أَثارهم بالجاء وأَهلكهم إِل أَن‬
‫ت وهذا مَثَلٌ‬
‫يتركوا سَبّه وهِجاءه وكان يُهاجِي ا ُلغِيةَ بن حَبْناءَ التميمي ومعن َغمَ ْزتُ لَيّنْ ُ‬
‫والعن إِذا اشتدّ عليّ جانب قوم ُرمْتُ تليينه أَو يستقيم و َغمَ ْزتُ الكَبْشَ والناقة َأ ْغمِزُها َغمْزا‬
‫إِذا وضعت يدك على ظهرها لتنظر أَبا ِطرْقٌ أَم ل وناقة َغمُوزٌ والمع ُغمُزٌ وال َغمُوزُ من النّوق‬
‫مثل العَرُوك والشّكُوكِ عن أَب عبيد وف حديث الغُسْلِ قال لا ا ْغمِزِي قُروَنكِ أَي اكْبِسي‬
‫ضفائر شعرك عند الغسل وال َغمْزُ ال َعصْر والكبس باليد وال َغمَزُ بالتحريك رُذالُ الال من الِبل‬
‫والغنم والضّعافُ من الرجال يقال رجل َغمَزٌ من قوم َغمَزٍ وَأغْمازٍ وال َقمَزُ مثل ال َغمَز وأَنشد‬
‫الَصمعي أَ َخ ْذتُ بَكْرا َنقَزا من الّنقَ ْز ونابَ َس ْوءٍ َقمَزا من ال َقمَزْ هذا وهذا َغمَزٌ من ال َغمَزْ وناقة‬
‫َغمُوزٌ إِذا صار ف سَنامِها شحم قليل ُي ْغمَزُ وقد َأ ْغمَ َزتِ اناقة ِإغْمازا وَأ ْغمَزَ ف الرجل ِإغْمازا‬
‫صغّرَ شأْنه قال الكميت ومن ُيطِعِ النّساءَ يُلقِ منها إِذا َأ ْغمَ ْزنَ فيه الَ ْقوَرِينا‬
‫استضعفه وعابه و َ‬

‫الَ ْقوَرينا الدواهي يقول من يطع النساء إِذا عِبْنه و َز ِهدْنَ فيه يلقِ الدواهي الت ل طاقة له با‬
‫ضعْفٌ ف العملِ وفَ ّهةٌ ف ال َعقْل وف التهذيب وجَ ْهلَة ف العقل ورجل َغمَزٌ أَي‬
‫وال َغمِيزُ وال َغمِي َزةُ َ‬
‫ضعيف و َسمِعَ من كلمةً فاغَْتمَزَها ف عقله أَي استضعفها وال َغمِيزة العَيْب وليس ف فلن‬
‫َغمِيزة ول َغمِيزٌ ول َم ْغمَزٌ أَي ما فيه ما ُي ْغمَزُ فَيُعاب به ول مَ ْطعَنٌ قال حسان وما وَ َجدَ ا َلعْداءُ‬
‫فِيّ َغمِي َزةً ول طافَ ل منهم ِبوَحْشِيَ صاِئدُ والَغامِزُ العايب وفعلتُ شيئا فاغَْتمَزَه فلنٌ أَي‬
‫َط َعنَ عل ّي ووجد بذلك َم ْغمَزا أَبو عمرو َغمَزَ عَيْبُ فلن و َغمَزَ داؤُه إِذا ظهر قال الشاعر‬
‫وبَ ْلدَة لَلدّاءُ فيها غامِزُ مَيْتٌ با العِرْقُ الصحيحُ الرّاقِزُ الرّا ِقزُ الضاربُ وا َل ْغمُوزُ الُتّ َهمُ وا َل ْغمَزُ‬
‫الَ ْط َمعُ قال َأكَلْتَ القِطاطَ فأَ ْفنَيْتَها فهل ف الَنانِيصِ من مَ ْغمَزِ ؟ ويقال ما ف هذا الَمر َم ْغمَزٌ‬
‫أَي مَ ْط َمعٌ ابن السكيت َأ ْغمَزَن الَرّ أَي فَتَر فاجْتَرَْأتُ عليه وركبت الطريق وف التهذيب‬
‫َغمَزَن الَرّ عن أَب عمرو وقد َغمَ ْزتُ الشيء َغمْزا وغُمازٌ وغُمازَة موضع وقيل هي بئر أَو‬
‫عي وف التهذيب وعي غُمازَ َة معروفة ذكرها ذو الرمة فقال َتوَخّى با العَيْنَ ْينِ عَيْنَيْ غُمازَة‬
‫سوْدَةِ عي أُخرى يقال لا عَُييَْنةُ غُمازَةَ نسبت إِل غُمازَة من‬
‫أَقَبّ رَباعٌ أَو ُقوَيْ ِرحُ عامِ قال وبال ّ‬
‫وََلدِ جَرِير قال وغُمازَةُ عي أُخرى بالزاي قال ذو الرمة يصف الوحش وانتقاض جَ ْروِها‬
‫صَوا ِفنُ ل َي ْعدِْلنَ بالوِرْدِ َغيْرَهُ ولكنها ف َموْردَْينِ عِدالُها َأعَ ْينُ بَن َبوّ غُمازَةُ مَوْرِدٌ لا حي‬
‫تْتابُ الدّجَى أَم أُثالُها ؟ قال شر عادلت بي كذا وكذا أَيّهما أَتى‬

‫( ‪)5/388‬‬
‫( غوز ) قال الَزهري ف ترجة غَزا الغَزْو القصد وكذلك ال َغوْزُ وقد غَزاه وغازَهُ َغزْوا و َغوْزا‬
‫إِذا قصده وا َل ْغوَزُ البارّ بأَهله‬

‫( ‪)5/390‬‬
‫جزُ لغة ف الفَجْس وهو التّكَبّر‬
‫( فجز ) الفَ ْ‬

‫( ‪)5/390‬‬
‫( فحز ) يقال رجل مَُتفَحّز أَي متعظم متفحش حكاه الوهري عن ابن السكيت‬

‫( ‪)5/390‬‬

‫خزُ والّتفَخّزُ التعظم َفخَزَ َفخْزا وتَفخّزَ فَخَرَ وقيل تكب وتعظم الَصمعي يقال من‬
‫( فخز ) الفَ ْ‬
‫خزَ الرجلُ و َجمَخَ و َجفَخَ بعن واحد ورجل مَُتفَخّز أَي متعظم متفحش ويقال‬
‫الكِبْر والفَخْرِ فَ َ‬
‫هو يََتفَخّزُ علينا ابن الَعراب يقال َفخَزَ الرجلُ إِذا جاء ِبفَخْزِه وفَخْزِ غيه و َك َذبَ ف مُفاخَرَتِه‬
‫خمَ الُرْدانِ‬
‫خزُ بالزاي أَبو عبيد فرس فَيخَزٌ بالاء والزاي إِذا كان ضَ ْ‬
‫والسم الفَ ْ‬

‫( ‪)5/390‬‬
‫( فرز ) فَرَزَ العَرَقَ فَرْزا والفِرْزُ القِطعةُ منه والمع أَفْرازٌ وفُرُوزٌ والفِرْزَةُ كالفِرْزِ وأُفْرِزَ له‬
‫َنصِيُبهُ عُزِلَ وقوله ف الديث من أَ َخذَ َشفْعا فهو له ومن أَخذ ِفرْزا فهو له قيل ف تفسيه‬
‫قولن قال الليث الفِرْزُ الفَرْدُ وقال الَزهري ل أَعرف الفِرْزَ الفَرْد والفِرْزُ ف الديث النصيبُ‬
‫الفرُوزُ وقد فَرَ ْزتُ الشيء وأَ ْفرَزْتُه إِذا قسمته والفِرزُ النصيب ا َلفْرُوزُ لصاحبه واحدا كان أَو‬
‫اثني وفَرَزَهُ َيفْرِزُه فَرْزا وأَفْرَزَه مازَهُ الوهري الفَرْزُ مصدر قولك فَرَ ْزتُ الشيء أَفْرِزُه إِذا‬
‫عزلته عن غيه ومِزْتَه والقِط َعةُ منه فِ ْرزَةٌ بالكسر وفارَزَ فلنٌ شريكه أَي فاصله وقاطعه قال‬
‫بعض أَهل اللغة الفَرْزُ قريب من الفَزْ ِر تقول فَرَ ْزتُ الشيء من الشيء أَي فصلته وتكلم فلن‬
‫شزَ الُناشِزُ فَ ّرجَ عن‬
‫بكلمٍ فارِزٍ أَي َفصَلَ به بي أَمرين قال ولسان فارِزٌ َبّينٌ وأَنشد إِن إِذا ما نَ َ‬
‫عِ ْرضِي لِسانٌ فارِزٌ القشيي يقال للفُ ْرصَةِ فُرْ َز ٌة وهي الّنوْبَة وأَفْ َرزَه الصيدُ أَي أَمكنه فرماه من‬
‫قُ ْربٍ والفَرْزُ الفَ ْرجُ بي البلي وقيل هو موضع مطمئن بي رَْبوََت ْينِ قال رؤبة يصف ناقة َكمْ‬
‫جاوَزَتْ من َح َدبٍ وفَرْزِ والفَرْزُ ما اطمأَنّ من الَرض والفَرْزَةُ َشقّ يكون ف الغَلْظِ قال الراعي‬
‫فأَطْ َلعَتْ فَرْزَة الجامِ جافِ َلةً ل َتدْرِ َأنّى أَتاها َأوّل آهر‬
‫( * قوله « فاطلعت البيت » كذا بالصل )‬
‫والِفْرِيزُ الطّنْفُ ومنه ثوب مَفْرُوزٌ قال أَبو منصور الِفْرِيزُ إِ ْفرِيزُ الائط معرّب ل أَصل له ف‬
‫العربية قال وأَما الطّ ْنفُ فهو عرب مض التهذيب الفارِزَةُ طريقة تأْخذ ف َرمْ َلةٍ ف دَكادِكَ لَيَّنةٍ‬
‫صدْعٌ من الَرض منقاد طويلٌ خِ ْل َقةً وفَ ْروَزَ الرجلُ مات والفِرْزا ُن معروف وفَيْرُوزٌ اسم‬
‫كأَنا َ‬
‫فارسي‬

‫( ‪)5/390‬‬
‫( فزز ) الفَزّ ولد البقرة والمع أَفْرازٌ قال زهي كما ا ْستَغاثَ بسَ ْيءٍ فَزّ غَيْ َط َلةٍ خافَ العُيونَ ول‬
‫شكُ وفَزّه فَزّا وأَ َفزّه أَفزعه وأَزعجه وطَيّر فؤادَه وكذلك أَفْزَ ْزتُه قال أَبو ذؤيب‬
‫لَ‬
‫يُ ْنظَرْ به ا َ‬
‫والدهرُ ل يَ ْبقَى على ِحدْثانِه شَبَبٌ أَ َفزّتْه الكِلبُ مُ َروّعُ واسَْتفَزّه من الشيء أَخرجه وا ْسَتفَزّه‬

‫خَتَلَه حت أَلقاه ف مَهْلكة واسَْتفَزّه الوفُ أَي استخفه وف حديث صفيّة ل ُي ْغضِبُه شيء ول‬
‫سَتفِزّه أَي ل يستخفه ورجل فَزّ أَي خفيف وف التنيل العزيز واسْتَفزِزْ من استطعت منهم‬
‫يَ ْ‬
‫بصوتك قال الفراء أَي استخف بصوتك ودعائك قال وكذلك قوله عز وجل وإِن كادوا‬
‫خفّونَك وقال أَبو إِسحق ف قوله لَيسَْتفِزّونَك أَي ليقتلونك‬
‫لََيسَْتفِزّوَنكَ من الَرض أَي ليسَت ِ‬
‫خفّونَك إِفزاعا يملك على خفة ا َلرَب قال أَبو‬
‫ستَ ِ‬
‫رواه لَهل التفسي وقال أَهل اللغة كادوا ليَ ْ‬
‫عبيد أَفْزَ ْزتُ القومَ وأَفزعتهم سواء وفَزّ الُ ْرحُ والاءُ يفِزّ فَزّا وفَزِيزا و َفصّ َي ِفصّ َفصِيصا َندِيَ‬
‫وسال با فيه والفُزَفِزُ الّثدْيُ عن كراع ابن الَعراب َفزْفَزَ إِذا طرد إِنسانا وغيه وف النوادر‬
‫افْتَ َز ْزتُ وابْتَزَ ْزتُ واْبَتذَ ْذتُ وقد تبا َذذْنا وتَبازَزْنا وقد َبذَ ْذتُه وَبزَزْتُه وفَزَزْتُه إِذا غَرَ ْرَتهُ وغَلَبْتَه‬
‫وذَكر الوهريّ و َق َعدَ مُسَْتوْفِزا أَي غي مطمئن‬

‫( ‪)5/391‬‬
‫( فطز ) فَ َطزَ الرجلُ فَطْزا مات َكفَطَس‬

‫( ‪)5/392‬‬
‫( فلز ) الفِلَزّ والفِلِزّ والفُلُزّ النّحاس الَبيض تعل منه القُدور العِظامُ ا ُلفْ َر َغةُ والَاوُناتُ والفِ َلزّ‬
‫والفِلِزّ الجارة وقيل هو جيع جواهر الَرض من الذهب والفضة والنحاس وأَشباهها وما يرمى‬
‫من خََبثِها وف حديث عليّ كرم ال وجهه من ِفلِزّ اللّجَ ْينِ وال ِعقْيانِ وأَصله الصلبة والشدة‬
‫والغلظ ورواه ثعلب الفُلُزّ ورواه ابن الَعراب بالقاف وسيأْت ذكره والفِلِزّ أَيضا بالكسر‬
‫وتشديد الزاي خَبَثُ ما أُذيب من الذهب والفضة والديد وما َي ْنفِيه ال ِكيُ ما يذاب من جواهر‬
‫الَرض وف الديث كلّ فِ ِلزّ أُذيب هو من ذلك ورجل فِ ِلزّ غليظ شديد‬

‫( ‪)5/392‬‬
‫( فوز ) ال َفوْزُ النّجاءُ وال ّظفَرُ با ُلمْنِيّة واليِ فازَ به َفوْزا ومَفازا ومَفازَ َة وقوله عز وجل إِن‬
‫للمتقي مَفازا حَداِئقَ وَأعْنابا إِنا أَراد مُوجِبات مَفاوِز ول يوز أَن يكون الَفازُ هنا ا ْسمَ الوضع‬
‫لَن الدائق والَعناب لسن مواضع الليث الفَوْزُ ال ّظفَرُ بالي والنّجاةُ من الشر يقال فازَ بالي‬
‫حسَبَنّ ُهمْ ِب َمفَازةٍ‬
‫وفازَ من العذاب وأَفا َزهُ ال بكذا ففازَ به أَي ذهب به وف التنيل العزيز فل تَ ْ‬
‫من العذاب قال الفراء معناه ببعيد من العذاب وقال أَبو إِسحق بنْجاةٍ من العذاب قال وأَصل‬

‫الَفازَةِ مَهْلَ َكةٌ فتفاءلوا بالسلمة وال َفوْزِ ويقال فازَ إِذا َلقِيَ ما ُيغْتَبَطُ وتأْويله التباعد من الكروه‬
‫والَفازَةُ أَيضا واحدةُ الفاوِزِ وسيت بذلك لَنا مَهْلَكة من َفوّزَ أَي هَ َلكَ وقيل سيت تفاؤلً من‬
‫ال َفوْزِ النّجاةِ وفازَ ال ِق ْدحُ َفوْزا أَصابَ وقيل خرج قبل صاحبه قال الطرماح وابْن سَبِيلٍ قَرَْيتُه‬
‫ُأصُلً من َفوْزِ ِق ْدحٍ مَ ْنسُوَبةٍ تُ ُلدُهْ وإِذا تساهم القوم على الَ ْيسِرِ فكلما خرج ِقدْح رجل قيل قد‬
‫فازَ َفوْزا وال َفوْزُ أَيضا اللك فازَ َيفُوزُ و َفوّزَ أَي مات ومنه قول كعب بن زهي َف َمنْ للقَواف‬
‫شَانَها من َيحُوكُها إِذا ما تَوى َكعْبٌ و َفوّزَ جَ ْروَلُ ؟ يقولُ فل َيعْيا بشيءٍ َيقُولُه ومن قائلِيها من‬
‫يُسِيءُ وَيعْمَ ُل قوله شانا أَي جاء با شائنة أَي معيبة وتوى مات وكذا َفوّزَ قال ابن بري وقد‬
‫قيل إِنه ل يقال فوّز فلن حت يتقدم الكلمَ كَلمٌ فيقال مات فلنٌ و َفوّزَ فلن بعده يشبه‬
‫با ُلصَلّي من اليل بعد ا ُلجَلّي وجَ ْروَلٌ يعن به الُطَ ْيَئةَ وقال الكميت وما ضَرّها أَنّ َكعْبا َتوَى‬
‫و َفوّزَ من بعدِه َج ْروَلُ قال ابن الَعراب فوّز الرجل إِذا مات وأَنشد‬
‫( * قوله « فوّز إل »‬
‫الذي ف ياقوت‬
‫ل درّ رافع أن اهتدى ‪ ...‬فوّز من قراقر إل سوى‬
‫خسا إذا ما سارها البس بكى ‪ ...‬ما سارها من قبله انس يرى‬
‫ورواها ف قراقر على غي هذا الترتيب فقدّم وأخر وجعل بدل البس اليش ولعله روى بما‬
‫اذ العن على كل صحيح ث ان الؤلف استشهد بالبيت على أن فوّز بعن هلك وعبارة ياقوت‬
‫قراقر واد نزله خالد بن الوليد عند قصده الشام وفيه قيل ل در إل ا ه ففوّز فيه بعن مضى‬
‫فالنسب ما ذكره الؤلف بعد وهو الذي اقتصر عليه الوهري )‬
‫َفوّزَ من قُراقِر إِل ُسوَى َخمْسا إِذا ما ركب الِبسُ بَكَى ويقال للرجل إِذا مات قد َفوّزَ أَي‬
‫صار ف مَفازَةٍ ما بي الدنيا والخرة من البزخ المدود وف حديث سَطِيح َأمْ فازَ فا ْزَلمّ به َش ْأوُ‬
‫العََننْ أَي مات قال ابن الَثي ويروى بالدال وقد تقدم ويقال َفوّزَ الرجل بإِبله إِذا ركب با‬
‫ا َلفَازَ َة ومنه قول الراجز َفوّزَ من قُراقِر إِل ُسوَى وها ماءان لكلب وف حديث كعب بن مالك‬
‫واسَْتقْبَلَ سفرا بعيدا ومَفازا الَفازُ والَفازَةُ البَرّّيةُ القَفْرُ وتمع الَفاوِزَ ويقال فاوَ ْزتُ بي القوم‬
‫وفارَضْتُ بعن واحد والَفازَة الَ ْهلَكة على التّ َطيّر وكلّ َقعْرٍ مَفازَةٌ وقيل الَفازَةُ والفَلة إِذا كان‬
‫بي الاءين رِبْعٌ من وِرْدِ الِبل وغِبّ من سائر الاشية وقيل هي من الَرضي ما بي الرّبْع من‬
‫وِرْدِ الِبلِ من الغِبّ من وِردِ غيها من سائر الاشية وهي الفَيفاةُ ول يعرف أَبو زيد الفَيْفَ ابن‬
‫الَعراب سيت الصحراء مفازَة لَن من خرج منها وقطعها فاز وقال ابن شيل الفازة الت ل ماء‬
‫فيها وإِذا كانت ليلتي ل ماء فيها فهي مَفازة وما زاد على ذلك كذلك وأَما الليلة واليوم فل‬
‫يعدّ مَفازة قال ابن الَعراب سيت الفازة من َفوّزَ الرجل إِذا مات ويقال َفوّزَ إِذا مضى و َفوّزَ‬
‫َت ْفوِيزا صار إِل الَفازة وقيل ركبها ومضى فيها وقيل َفوّزَ خرج من أَرض إِل أَرض كهاجَرَ‬

‫وَتفَوّزَ َكفَوّزَ قال النابغة العدي ضَلل َخوِيّ إِذ َت َفوّزَ عن ِحمًى لَيشْ َربَ غِبّا بالنّباجِ وَنبْتَل‬
‫( * قوله « بالنباج » ونبتل » ها اسا موضعي كما ف ياقوت )‬
‫وفازَ الرجلُ و َفوّزَ هلك وقيل إِن الَفازة مشتقة من هذا والَول أَشهر وإِن كان الخر أَقيس‬
‫ق وغيها تبن ف العساكر والمع فازٌ وأَلفها مهولة النقلب قال ابن‬
‫والفَازَةُ بناء من خِ َر ٍ‬
‫سيده ولكن أَحلها على الواو لَن بدلا من الواو أَكثر من الياء وكذلك إِذا َحقّرَ سيبويه شيئا‬
‫من هذا النحو أَو كَسّرَه حله على الواو أَخذا بالَغلب قال الوهري والفازَةُ مِظَ ّلةٌ تدّ بعمود‬
‫عَرَبّ فيما أُرى‬

‫( ‪)5/392‬‬
‫( قبز ) التهذيب أَهله الليث وقال أَبو عمرو القِبْزُ القصي البخيل‬

‫( ‪)5/393‬‬
‫حزُ قَحْزا قَ ِل َق ووَثَب واضطرب قال رؤبة إِذا تَنَزّى‬
‫حزَ َيقْ َ‬
‫حزُ الوَثْبُ والقَ َلقُ قَ َ‬
‫( قحز ) القَ ْ‬
‫حزِ يعن شدائد الُمور وف حديث أَب وائل أَن الجاج دعاه فقال له أَ ْحسِبُنا قد‬
‫قاحِزاتِ القَ ْ‬
‫َر ّوعْناك فقال أَبو وائل أَما إِن بِتّ أُقَحّزُ البارِحَةَ أَي ُأنَزّى وأَ ْق َلقُ من الوف وف حديث السن‬
‫حزُ كأَن على المر وهو رجل قاحِزٌ وقَحَزَ‬
‫وقد بلغه عن الجاج شيء فقال ما زلت الليلة أَقْ َ‬
‫الرجلُ فهو قاحِزٌ إِذا َسقَط شِ ْبهَ اليتِ وقَحَزَ الرجلُ عن ظهر البعي َيقْحَزُ قُحوزا َسقَط وقَحَزَ‬
‫السهمُ َيقْحَزُ َقحْزا وقع بي يدي الرامي والقاحِزُ السهم الطّامِحُ عن كبد القوس ذاهبا ف‬
‫حزُ َقحْزا كقَ َزحَ و َقحَزَ‬
‫خصَ وقَحَزَ الكلبُ ببوله َيقْ َ‬
‫شدّ ما َقحَزَ سهمُك أَي َش َ‬
‫السماء يقال لَ َ‬
‫الرجلَ َيقْحَزُه قَحْزا وقُحوزا وقَحَزانا أَهلكه والّتقْحِيزُ الوعيدُ والشّرّ وهو من ذلك والقُحازُ‬
‫حزَ قال أَبو كبي يصف ال ّطعَْنةَ مُسْتَنّة َسَننَ الغُ ُلوّ مُرِشّة تَنْفي‬
‫داء يصيب الغنم وتقول ضربته َفقَ َ‬
‫التّرابَ بقاحِزٍ ُمعْ َروْرِفِ يعن خروج الدم باسْتِنانٍ وا ُلعْ َروْرِفُ الذي له عُرْفٌ من ارتفاعه‬
‫وقَحّزَه غيُه َتقْحِيزا أَي نَزّاه‬

‫( ‪)5/393‬‬
‫ب وغيه بأَطراف أَصابعك نو القَ ْبضِ قال أَبو منصور كأَنّ القَرْزَ‬
‫( قرز ) القَرْزُ قَ ْبضُك الترا َ‬
‫مبدلٌ من القَرْصِ‬

‫( ‪)5/394‬‬
‫( قربز ) القُرُْبزُ والقُرْبُزِيّ الذكر الصّلب الشديد الوهري رجل جُرُْبزٌ بالضم بَّينُ الَرَْبزَةِ‬
‫بالفتح أَي خَبّ وهو القُرْبُزُ أَيضا وها معرّبان‬

‫( ‪)5/394‬‬
‫( قرمز ) القِ ْرمِزُ صِبْغٌ أَ ْرمَنِيّ أَحر يقال إِنه من عُصارة دود يكون ف آجامهم فارسي معرب‬
‫وأَنشد شر لبعض الَعراب جاء من ال ّدهْنا ومن آرابه ل يأْكلُ القِرْمازَ ف صِنابِه ول شِواءَ‬
‫ال ّر ْغفِ مع جُوذابِه إِل بقايا َفضْلِ ما ُيؤْتى به من اليَرابِيعِ ومن ضِبابِه أَراد بالقرماز البز الحوّر‬
‫وهو معرّب وورد ف تفسي قوله تعال فخرج على قومه ف زينته قال كالقِ ْرمِزِ هو صِبْعٌ أَحر‬
‫ويقال إِنه حيوان تصبغ به الثياب فل يكاد يَ ْنصُلُ لونُه وهو معرّب‬

‫( ‪)5/394‬‬
‫( قزز ) القَزا َزةُ الَياءُ قَزّ َيقُزّ ورجل قَزّ حَييّ والمع أَقِزّاءُ نادر وقَ ّزتْ نفسي عن الشيء َقزّا‬
‫وقَزّْتهُ برف وغي حرف أََبتْه وعافَتْه وأَكثر ما يستعمل بعن عافَتْه وَتقَزّز الرجلُ من الشيء ل‬
‫ب وغيه فهو رجل قَزّ وقِزّ وقُزّ ثلث لغات‬
‫شرَْبهُ بإِرادة وقد َتقَزّزَ من أَكْلِ الضّ ّ‬
‫يَ ْط َعمْه ول يَ ْ‬
‫مُتَقَزّزٌ وقِنْ َز ْهوٌ قال اللحيان ويثن ويمع ويؤنث ث ل يذكر المع والُنثى قَزّةٌ وقُزّة وقِزّة وما‬
‫ف طعامه قَزّ ول قُزّ ول قَزا َزةٌ أَي ما يَُتقَزّزُ له والّتقَزّز التَّنطّس والتباعد من الدّنَس والقَزَزُ‬
‫الرجل الظريف الَُتوَقّي للعيوب ابن الَعراب رجل قُزّازٌ مُتَقَزّزٌ من العاصي والعايب ليس من‬
‫الكِبْر والتّيه ويقال رجل قَزّ وقُزّ وقِزّ وقَزَ ٌز وهو الَُتقَزّ ُز من العاصي والعايب الليث قَزّ الِنسانُ‬
‫َيقُزّ قَزّا إِذا َق َعدَ كا ُلسَْتوْفِز ث انقبض ووَثَبَ والقَزّة الوَثَْبةُ وف الديث إِن إِبليس لعنه ال لَيقُزّ‬
‫سمِ أَعجمي معرّب‬
‫القَزّةَ من الشرق فيبلغ الغربَ أَي يَثِبُ الوَثَْبةَ والقَزّ من الثياب والِبْرَْي َ‬
‫شرََبةٌ وهي َقدَح دون‬
‫سوّى منه الِبريسم والقازُوزَةُ مَ ْ‬
‫وجعه قُزُوزٌ قال الَزهري هو الذي ُي َ‬
‫القَرْقارَة أَعجمية معرّبة الفراء القوازِيزُ الماجم الصغار الت هي من قوارير وقال أَبو حنيفة هذا‬
‫الرف فارسي والرف العجمي يعرّب على وجوه وقال الليث القاقُزّةُ مَشْ َربَة دون القَرْقارَةِ‬
‫معرّبة قال وليس ف كلم العرب ما يفصل أَلف بي حرفي مثلي ما يرجع إِل بناءِ َقفَزَ ونوه‬
‫وأَما بابِلُ فهو اسم بلدة وهو اسم خاص ل يري مرى اسم العوام قال وقد قال بعض العرب‬
‫قازُوزَة للقاقُزّة قال الوهري ول تقل قاقُزّة وقال أَبو عبيد ف كتاب ما خالفت العامةُ فيه لغاتِ‬

‫العرب هي قاقُوزَة وقازُوزَة للت تسمى قاقُزّة وف حديث ابن سلم قال قال موسى لبيل‬
‫عليهما وعلى نبينا الصلة والسلم هل ينام ربك ؟ فقال ال تعال قل له فليأْخذ قازوزَتَ ْينِ أَو‬
‫قارُورَتَ ْينِ ولَي ُقمْ على البل من َأوّل الليل حت يصبح قال الطاب هكذا روي مشكوكا فيه‬
‫والقازُوزَة مَشْرَبة كالقارُورَة‬

‫( ‪)5/394‬‬
‫( قشن ) القَشْنِيزَةُ ُعشَْبةٌ ذاتُ ِجعْثَِنةٍ واسعة تُورِق ورقا كورق الِ ْندِباء الصغار وهي خضراء‬
‫كثية اللب ُح ْلوَة يأْكلها الناسُ ويبها الغنم جدّا حكاها أَبو حنيفة‬

‫( ‪)5/395‬‬
‫( قعز ) َقعَزَ ما ف الِناء َي ْقعَزُه َقعْزا شَرَِبهُ َعبّا وقَعَزَ الِناءَ َقعْزا مله‬

‫( ‪)5/395‬‬
‫سةُ الُسْتوفِز وقد ا ْقعَ ْنفَزَ‬
‫( قعفز ) جلس القَ ْعفَزى وهي جِ ْل َ‬

‫( ‪)5/395‬‬
‫( قفز ) ‪َ :‬قفَزَ َيقْفِزُ َقفْزا و قِفازا و ُقفُوزا و َقفَزانا ‪ :‬وثب ‪ .‬ويقال ‪ :‬جاءت اليلُ َت ْعدُو ال َقفَزى‬
‫من القَفْز ‪ .‬ويقال للخيل السّراع الت تثب ف عدوها ‪ :‬قافِزَةٌ و قَوافِزُ أَنشد ‪ :‬بِقافِزاتٍ تتَ‬
‫قافِزينا و ال َقفِيزُ من الكاييل ‪ :‬معروف وهو ثانية مكاكيك عند أَهل العراق وهو من الَرض‬
‫قدر مائة وأَربع وأَربعي ذراعا وقيل ‪ :‬هو مكيال تتواضَعُ الناسُ عليه والمع أَ ْقفِرَةٌ و ُقفْزانٌ ‪.‬‬
‫وف التهذيب ‪ :‬القَفِيزُ مقدار من مساحة الَرض ‪ .‬الَزهري ‪ :‬و قفيز الطّحان الذي ني عنه‬
‫حنُ بكذا وكذا وزيادة قَفيزٍ من نفس الدقيق وقيل ‪ :‬إن قفيز‬
‫قال ابن البارك ‪ :‬هو أَن يقول أَ ْط َ‬
‫الطحّان هو أَن يستأْجر رجلً ليطحن له حنطة معلومة ب َقفِيزٍ من دقيقها ‪ .‬و القُفّازُ بالضم‬
‫والتشديد ‪ :‬لباس الكف وهو شيء يعمل لليدين يشى بقطن ويكون له أَزرار ُتزَرّرُ على‬
‫الساعدين من البد تلبسه الرأَة ف يديها وها ُقفّازانِ ‪ .‬و القُفّازُ ‪ :‬ضرب من اللي تتخذه الرأَة‬
‫ف يديها ورجليها ومن ذلك يقال ‪َ :‬تفَقّ َزتِ الرأَة بالناء ‪ .‬و َت َقفّ َزتِ الرأَة ‪َ :‬نقَشَتْ يديها‬

‫ورجليها بالناء وأَنشد ‪ :‬قُول لذاتِ القُلْبِ وال ُقفّازِ ‪ :‬أَما َل ْوعُودِكِ من نَجازِ وف الديث ‪ :‬ل‬
‫تَنَْتقِب الحرمة ول تَ ْلبَس ُقفّازا وف رواية ‪ :‬ل تنتقب ول َتبَرْقَع ول َتقَفّز ‪ .‬وف حديث ابن عمر‬
‫رضي ال عنهما ‪ :‬أَنه كَ ِرهَ للمحرمة لُبْسَ ال ُقفّازَيْن ‪ .‬وف حديث عائشة رضي ال عنها ‪ :‬أَنا‬
‫رَ ّخصَتْ للمحرمة ف ال ُقفّازين القُفّاز ‪ :‬شيء تلبسه نساء الَعراب ف أَيديهن يغطي أَصابعها‬
‫ويدها مع الكف ‪ .‬وقال خالد بن جَنَْبةَ ‪ :‬ال ُقفّازانِ ُتقَفّزُها الرأَة إِل كعوب الرفقي فهو سترة‬
‫لا وإِذا لبست بُرْ َقعَها و ُقفّازَيْها وخفها فقد تَكَتّنَت قال ‪ :‬و القُفّازُ يتخذ من القطن فيحشى‬
‫بِطاَنةً وظِهارَةً ومن اللود واللبود ‪ .‬ويقال للمرأَة ‪َ :‬قفّازَةٌ لقلة استقرارها ‪ .‬وفرس مُ َقفّزٌ ‪:‬‬
‫استدار تجيله ف قوائمه ول ياوز الَشاعِرَ نو الَُنعّلِ ‪ .‬و الَ ْقفَزُ من اليل ‪ :‬الذي بياض‬
‫تجيله ف يديه إِل مرفقيه دون الرجلي وكذلك ا ُل َقفّزُ كأَنه لبس القُفّازَيْن ‪ .‬وقال أَبو عمرو ف‬
‫شِيَاتِ اليل ‪ :‬إِذا كان البياض ف يديه فهو مُ َقفّز فإِذا ارتفع إِل ركبتيه فهو مُحَبّبٌ وهو مأْخوذ‬
‫صبُونَ َخشََبةً ث‬
‫من القَفّازَْينِ ‪ .‬و َقفَزَ الرجلُ ‪ :‬مات ‪ .‬و ال ُقفّيْزى ‪ :‬من لعب صبيان الَعراب يَ ْن ِ‬
‫يَتَقافَزُونَ عليها‬

‫( ‪)5/395‬‬
‫( ققز ) القَافُوزَةُ كالقازُوزَة وهي أَعلى منها أَعجمية معرّبة قال أَبو عبيد ف كتاب ما خالفت‬
‫فيه العامة لغات العرب هي قاقُوزَةٌ وقازُوزَة للت تسمى قاقُزّةً قال ابن السكيت أَما القاقُزّة‬
‫فمولّدة وأَنشد للُقَ ْيشِر الُ َسدِيّ واسه ا ُل ِغيَةُ بنُ الَسود أَفْن تِلدي وما َجمّعْتُ من َنشَبٍ‬
‫ت ماءٍ‬
‫قَرْعُ القَوافِيزِ أَفواه الَبارِيقِ كأَنّ ُهنّ وأَيْدي الشّ ْربِ مُ ْعمَ َلةٌ إِذا تَلْ ْلنَ ف أَيدي الغَرانِيقِ بنا ُ‬
‫صفْرُ الَمالِيقِ التّلدُ الال القدي الوروث والنّشَبُ الضّياع‬
‫تُرى بِيضٌ جآجِئُها ُحمْرٌ مناقِرُها ُ‬
‫والبساتي الت ل يقدر الِنسان أَن يرحل با والقواقيز جع قاقُوزَة وهي أَوانٍ يشرب با المر‬
‫والغرانيق ُشبّان الرجال واحدهم غُرْنُوقٌ قال ويقال غِرَْنوْقٌ وغِرْناقٌ وغُراِنقٌ وبنات ماء طي‬
‫صدْرُ ومن رفع أَفواه الَباريق جعلها فاعلة بالقَرْع‬
‫لؤْ ُجؤُ ال ّ‬
‫من طي الاء طوال الَعناق وا ُ‬
‫وتكون القوافيز ف موضع مفعول تقديره أَن قرعت القواقيزَ أَفواه ومن نصب الَفواه كانت‬
‫القواقيز فاعلة ف العن تقديره أَن قرعت القواقيزُ أَفواه والعن واحد لَن الَباريق تقرع‬
‫لعْديّ‬
‫القواقيز والقواقيز تقرع الَباريق فكل منهما قارع مقروع والقاقُزّة لغة قال النابغة ا َ‬
‫كأَنّي إِنا نا َدمْتُ كِسْرى فلي قاقُزّة وله اثنَتانِ وقيل ل تقل قاقُزّة وقال يعقوب القاقُزّة مولّدة‬
‫وقال أَبو حنيفة القاقُزّة الطّاسُ الليث القاقُزّة مَشْرََبةٌ دون القَرْقارَة وهي معرّبة قال الليث وليس‬
‫ف كلم العرب ما يفصل أَلف بي حرفي مثلي ما يرجع إِل بناء َققْز وأَما بابِلُ فهو اسم بلدة‬

‫وهو اسم خاص ل يري مرى اسم العوام والقاقُزّانُ َثغْرٌ بقَ ْزوِينَ تَهُبّ ف ناحيته ريح شديدة‬
‫قال الطرماح بفَجّ الريح َفجّ القاقُزان‬

‫( ‪)5/396‬‬
‫( قلز ) القَلْزُ ضَ ْربٌ من الشّ ْربِ قَلَزَ الرجلُ َيقْلِزُ وَيقْ ُلزُ قَلْزا شرب وقيل تابع الشرب وقيل هو‬
‫إِدامة الشرب وقيل هو الشرب دَ ْفعَةً واحدة عن ثعلب وقيل هو ا َلصّ وقَ َلزَ بسهم َرمَى وقَلَزه‬
‫َيقْلُزه وَيقْلِزُه ضربه وقَلَزَ َيقْلِز وَيقْلُز قَلْزا عَرجَ والقَلْزُ َقلْزُ الغُراب وال ُعصْفور ف مِشَْيتِه وقَلَزَ‬
‫الطائر َيقْلِزُ َقلْزا وَثَبَ وذلك كالعصفور والغراب وكلّ ما ل يشي مشيا فقد قَلَزَ وهو َيقْ ِلزُ‬
‫ومنه قول الشّطّار قَ َلزَ ف الشراب أَي َقذَفَ بيده النبيذ ف فمه كما َيقْلِزُ العصفورُ وإِنه َل ِمقْلَزٌ‬
‫أَي وَثّابٌ أَنشد ابن الَعراب َيقْلِزُ فيها مِقْ َلزُ الُجُولِ َنعْبا على شِقّ ْيهِ كا َلشْكُولِ َيخُطّ لمَ أَلِفٍ‬
‫مَ ْوصُولِ يصف دارا خلت من أَهلها فصار فيها الغِرْبانُ والظباء والوحش وروي َنغْبا والّتقَلّز‬
‫النشاط ورجل ُقلُزّ شديد وجارية ُقلُزّةٌ شديدة والقُلُزّ من النحاس بالقاف وضم اللم الذي ل‬
‫يعمل فيه الديد عن ابن الَعراب وقال كراع القِلِزّ والقُلُزّ النحاس الذي ل يعمل فيه الديد‬

‫( ‪)5/397‬‬
‫ضمّزَة وقَ َلمّزَة وهي اللئيمة القصية‬
‫( قلمز ) الَزهري عجوز عِكْرِ َش ٌة وعِجْ ِر َمةٌ و َع َ‬

‫( ‪)5/397‬‬
‫( قمز ) ال َقمَزُ صِغار الال ورَديئه ورُذاُلهُ الذي ل خي فيه كالقَ َزمِ وأَنشد أَ َخ ْذتُ بَكْرا َنقَزا من‬
‫الّنقَزْ ونابَ َس ْوءٍ َقمَزا من ال َقمَزْ قال الَزهري سعت جامعا الَ ْنظَلِيّ يقول رأَيت الكلَ ف‬
‫ُجؤْجُؤَى ُقمَزا ُقمَزا أَراد أَنه ل يتصل ولكنه نبت متفرقا ُل ْمعَة ههنا وُلمْعَة ههنا و َقمَزَ الشيءَ‬
‫َي ْقمِزُه َقمْزا جعه بيده وهي ال ُقمْزَةُ وقيل َقمَزَ ُقمْزَةً أَخذ بأَطراف أَصابعه وال ُقمْزَةُ بُ ْرعُومُ النبت‬
‫لمْزَةِ وهي كُ ْت َلةٌ من التمر والقُمْزَةُ من الصى‬
‫الذي تكون فيه البة وال ُقمْزَةُ بالضم مثل ا ُ‬
‫صوّةُ وجعها ُقمَزٌ‬
‫والتراب ال ّ‬

‫( ‪)5/397‬‬

‫( قمرز ) رجل ُقمَرِزٌ و ُقمّرِزٌ قصي التشديد عن ثعلب أَنشد ابن الَعراب ُقمّرِز آذانُهم‬
‫كالِسْكابْ الِسْكاب والِسْكاَبةُ الفَلَكَةُ الت يرقع با الزّقّ قال اللحيان رجل ُقمّرِزٌ على بناء‬
‫ا ُل ّمقِ ِع وهو جَن التّ ْنضُبِ‬

‫( ‪)5/397‬‬
‫( قن ) القَنَزُ لغة ف القََنصِ وحكى يعقوب أَنه بدل قال غلم من بن الصارد رَمى خَنيرا‬
‫فأَخطأَه وانقطع وَتَرُه فأَقبل وهو يقول إِنك َر ْعمَليّ بئس الطّري َدةُ القَنَ ُز ومنه قول صائد الضّبّ‬
‫ل من‬
‫جَب ْذتُ جَبَْذةً خَ َر ْرتُ منها ِل َقفَايَ أَرَْتمِزْ فقلتُ َحقّا صادِقا أَقُولُه هذا َل َعمْرُ ا ِ‬
‫ث اعَْت َم ْدتُ فَ َ‬
‫شَرّ القَنَزْ يريد القَنَص قال أَبو عمرو وسأَلت أَعرابيا عن أَخيه فقال خرج يََتقَنّزُ أَي يََتقَّنصُ كل‬
‫ذلك حكاه يعقوب ف البدل قال ويقال للقانص والقَنّاص قاِنزٌ وقَنّاز ابن الَعراب أَ ْقنَزَ الرجلُ‬
‫إِذا شرب بالِقْنِيز َطرَبا وهو الدّنّ الصغي قال وجِ ْل َفةُ الِقْنِيزِ طينته أَبو عمرو القِنْزُ الراقُود‬
‫الصغي‬

‫( ‪)5/397‬‬
‫( قهز ) القَهْزُ والقِهْزُ والقَهْ ِزيّ ضَ ْربٌ من الثياب تتخذ من صوف كالِ ْرعِزّى وقال ابن سيده‬
‫هي ثياب صوف كالِ ْرعِزّى وربا خالطها حرير وقيل هو القَزّ بعينه وأَصله بالفارسية كهْزانه‬
‫لرَقَ الرّعابِل‬
‫شعَرُ والعِفاءُ به قال رؤبة وادّ َرعَتْ من َقهْزِها سَرابِل أَطارَ عنها ا ِ‬
‫وقد يشبّه ال ّ‬
‫يصف حر الوحش يقول سقط عنها العِفاءُ ونبت تته َشعَرٌ لَّينٌ وقال أَبو عبيد القَهْزُ والقِهْزُ‬
‫صقْعٍ‬
‫صقُور بالبياض من الزّرْق أَو ُ‬
‫ثيابٌ بيض يالطها حرير وأَنشد لذي الرمة يصف البُزاةَ وال ّ‬
‫كَأنّ رُؤوسَها من القِهْزِ والقُوهِيّ بيضُ الَقانِعِ وقال الراجز يصف ُحمُرَ الوَحْش كأَن َل ْونَ القِهْزِ‬
‫ف ُخصُورِها والقَ ْبطَرِيّ البِيضِ ف تأْزِيرِها وف حديث عليّ كرم ال وجه أَن رجلً أَتاه وعليه‬
‫ثوبٌ من قَ ْهزٍ هو من ذلك‬

‫( ‪)5/398‬‬
‫( قهمز ) أَبو عمرو القَ ْهمَزَةُ الناقة العظيمة الَبطِيَئةَ وأَنشد إِذا َرعَى َشدّاتِها العَوائِل والرّ ْقصَ من‬
‫رَيْعانِها الَوائِل والقَ ْهمَزاتِ الدّلّحَ الَواذِل‬
‫بذات جَ ْرسٍ َت ْملُ الَداخِل ‪ ...‬قوله « إذا رعى شداتا إل آخر‬

‫البيتي » هكذا ف الصل الليث امرأَة قَ ْهمَزَةٌ قصية جدّا أَبو عمرو القَ ْهمَزَى الِحْضارُ أَنشد‬
‫ابن الَعراب لبعض بن عقيل يصف أتانا من كلّ قَبّاءَ نَحُوصٍ جَ ْريُها إِذا َع َدوْنَ القَ ْهمَزَى غيُ‬
‫شَتِجْ أَي غي بطيء‬

‫( ‪)5/398‬‬
‫( قوز ) ال َقوْزُ من ال ّرمْلِ صغي مستدير تشبّه به أَرداف النساء وأَنشد ورِدْفُها كال َقوْزِ بَ ْينَ‬
‫ح ّمدٌ ف‬
‫ال َقوْزَيْن قال الَزهري وساعي من العرب ف ال َقوْزِ أَنه الكَثِيبُ الُشْرِفُ وف الديث مُ َ‬
‫حمُ‬
‫ال ّد ْهمِ بذا ال َقوْزِ ال َقوْزُ بالفتح العال من الرمل كأَنه جبل ومنه حديث ُأمّ زَرْع َزوْجي لَ ْ‬
‫َجمَلٍ غثّ على رأْس َقوْزٍ َوعْثٍ أَرادتْ شدّة الصعود فيه لَن الشي ف الرمل شاق فكيف‬
‫الصعود فيه ل سيما وهو َوعْثٌ ؟ ابن سيده ال َقوْزُ نَقا مستدير منعطف والمع أَقْوازٌ وأَقاوِزُ‬
‫س وقال آخر ومُخَلّدات‬
‫شرِفٍ شِمالً وعن أَياننّ الفَوارِ ُ‬
‫ضنَ أَقْوازَ مُ ْ‬
‫قال ذو الرمة إِل ُظ ُعنٍ َيقْ ِر ْ‬
‫باللّجَ ْينِ كأَنا َأعْجا ُزهُن أَقاوِزُ الكُثْبانِ قال هكذا حكى أَهل اللغة أَقاوِز وعندي أَنه أَقاوِيزُ وأَن‬
‫الشاعر احتاج فحذف ضرورة ملدات ف أَيديهن أَسورة ومنه قوله تعال ولدانٌ م ّلدُونَ‬
‫شوَى بَكَى وقال هل تَ َروْنَ‬
‫والكثي قِيزانٌ قال لا رأَى ال ّرمْلَ وقِيزانَ ال َغضَا والَبقَرَ الُ َلمّعاتِ بال ّ‬
‫ما أَرَى ؟ الوهري القَوْزُ بالفتح الكثيب الصغي عن أَب عبيدة وال أَعلم‬

‫( ‪)5/398‬‬
‫( كرز ) الكُرْزُ ضَ ْربٌ من الُواِلقِ وقيل هو الُواِلقُ الصغي وقيل هو الُ ْرجُ وقيل الُ ْرجُ الكبي‬
‫يمل فيه الراعي زاده ومتاعه وف الثل ُربّ َشدّ ف ال ُكرْزِ وأَصله أَن فرسا يقال له أَعوج ُنتِجَ ْتهُ‬
‫حمّلَ أَصحابه فحملوه ف الكُرْزِ فقيل لم ما تصنعون به ؟ فقال أَحدهم رب شدّ ف‬
‫ُأمّه وَت َ‬
‫حرَ ٍة وسعيدُ ُكرْزٍ لقبٌ قال سيبويه إِذا‬
‫الكرز يعن َع ْدوَهُ والمع أَكرازٌ وكِرَ َزةٌ مثل ُجحْرٍ وجِ َ‬
‫لقبت مفردا بفرد أَضفته إِل اللقب وذلك قولك هذا سعيدُ كُرْزٍ جعلت ُكرْزا معرفة لَنك‬
‫أَردت العرفة الت أَردتا إِذا قلت هذا سعيد فلو نكّرت كرزا صار سعيد نكرة لَن الضاف إِنا‬
‫يكون نكرة ومعرفة بالضاف إِليه فيصي كرز ههنا كأَنه كان معرفة قبل ذلك ث أُضيف إِليه‬
‫والكَرّازُ الكَ ْبشُ الذي يضع عليه الراعي كُرْ َزهُ فيحمله ويكون أَمام القوم ول يكون إِل أَ َجمّ‬
‫ل ْرجُ منها فوقَ كَرّازٍ أَ َجمّْ‬
‫لَن الَقْرَنَ يشتغل بالنّطاحِ قال يا ليتَ أَنّي وسُبَيْعا ف الغََنمْ وا ُ‬
‫وكارَزَ إِل ِث َقةٍ من إِخوان ومالٍ وغِنًى مالَ أَبو زيد إِنه ليُعاجِزُ إِل ِثقَةٍ مُعاجَزَةً ويُكارِزُ إِل ثقة‬
‫مُكارَزَةً إِذا مال إِليه قال الشماخ فلما رََأْينَ الالَ قد حالَ دونَه دُعافٌ َلدَى جَنْبِ الشّرِيعَةِ‬

‫كارِزُ قيل كارز بعن الستخفي يقال كَرَزَ يَكْرُزُ ُكرُوزا فهو كارِزٌ إِذا استخفى ف َخمَرٍ أَو غارٍ‬
‫والُكارَزَةُ منه ويقال كارَ ْزتُ عن فلن إِذا فَرَ ْرتَ منه وعاجَزَْتهُ وكارَزَ ف الكان اخْتََبأَ فيه‬
‫وكارَزَ إِليه بادر وكارَزَ القومُ إِذا تركوا شيئا وأَخذوا غيه وال َكرِيصُ والكَرِيزُ الَقِطُ والكُرّزُ‬
‫والكُرّزِيّ العَيِيّ اللئيم وهو دخيل ف العربية تسميه الفُرْسُ كُرّزِيّا وأَنشد لرؤبة أَو كُرّز َي ْمشِي‬
‫ب وهو فارسي والكُرّزُ اللئيم والكُرّزُ النجيب وال ُكرّزُ الرجل‬
‫بَ ِطيَ الكُرْزِ وال ُكرّزُ ا ُلدَ ّربُ الُجَ ّر ُ‬
‫سقُطَ ريشه قال لا رَأَْتنِي راضِيا با ِلهْمادْ‬
‫شدّ ليَ ْ‬
‫الاذق كلها دخيل ف العربية والكُرّزُ البازي يُ َ‬
‫كالكُرّزِ الربوط بيَ ا َلوْتادْ قال الَزهري شبهه بالرجل الاذق وهو بالفارسية كُرُو َفعُ ّربَ‬
‫وكُرّزَ البازي إِذا سقط ريشه أَبو حات الكُرّزُ البازي ف سََنِتهِ الثانية وقيل ال ُكرّزُ من الطي الذي‬
‫قد أَتى عليه حول وقد كُرّزَ قال رؤبة رأَيْتُه كما رَأيْتُ النّسْرا كُرّزَ يُ ْلقِي قادِماتٍ ُزعْرا و َكرّزَ‬
‫الرجلُ صَقْرَه إِذا خاط عينيه وأَطعمه حت يذل ابن الَنباري هو كُرّزٌ أَي داهٍ خبيثٌ متال شبه‬
‫بالبازي ف خبثه واحتياله وذلك أَن العرب تسمي البازي كُرّزا قال والطائر يُكَرّ ُز وهو دخيل‬
‫ليس بعرب والكُرَازُ القارورة قال ابن دريد ل أَدري أَعرب أم عجمي غي أَنم قد تكلموا با‬
‫والمع كِرْزانٌ وكُرْزٌ و َكرِزٌ وكَارِزٌ ومُكْرَزٌ وكُرَيْز وكَرِيزٌ وكُرازٌ أَساء وكَرازٌ فرس ُحصَي بن‬
‫علقمة‬

‫( ‪)5/399‬‬
‫( كربز ) ابن الَعراب القَ ْثوُ أَكْلُ القََثدِ والكِ ْربِزِ قال فأَما القََثدُ فهو اليار وأَما الكِ ْربِزُ فالقِثّاءُ‬
‫الكبار‬

‫( ‪)5/400‬‬
‫( كزز ) الكَزّ الذي ل ينبسط ووجْه كَزّ قبيح كَزّ يَكُزّ كَزا َزةً و َجمَلٌ َكزّ صُلب شديد و َذهَبٌ‬
‫ليْرِ َبّينُ الكَ َززِ قال الشاعر أَنتَ للَْب َعدِ هَ ْينٌ َلّينٌ‬
‫كَزّ صلب جدّا ورجل كَزّ قليل الُؤاتاةِ وا َ‬
‫وعلى الَقْ َربِ كَزّ جافِي ورجل كَزّ وقوم كُزّ بالضم والكَزازُ الُبخْلُ ورجل َكزّ اليدين أَي بيل‬
‫مثل َجعْد اليدين والكَزازَةُ والكَزازُ اليُبْسُ والنْقباضُ وخَشَبة كَزّة يابسة ُمعْوَجّة وقناة كَزّة‬
‫كذلك وفيها َكزَزٌ وكَزّ الشيءَ جعله ضيقا ويقال للشيء إِذا جعلته ضيقا كَزَزْته فهو مَكْزُوزٌ‬
‫قال الشاعر يا ُربّ بَيْضاءَ تَكُزّ ال ّدمْلُجا تَ َزوّجَتْ شَيْخا طَويلً َعفْشَجا وقوس كَزّة ل يتباعد‬
‫سَ ْهمُها من ضيقها أَنشد ابن الَعراب ل كَزّةُ السّهْم ول َقلُوعُ وقال أَبو حنيفة قال أَبو زياد‬
‫الكَزّةُ أَصغر القياس ابن شيل من القسيّ الكَزّةُ وهي الغليظة الَزّةِ الضّيّقة الفَرْج والوَطيئةُ َأكَزّ‬

‫القِسِيّ الوهري َقوْسٌ كَزّة إِذا كان ف عُودِها ُيبْسٌ عن النعطاف وبَكَرَةٌ كَزّة أَي ضيقة‬
‫شديدة الصّرِيرِ والكُزازُ داء يأْ ُخذُ من ِشدّةِ البَرْدِ وَتعْتَرِي منه ِر ْعدَةٌ وهو مَكْزُوزٌ وقد ُكزّ‬
‫الرجلُ على صيغة ما ل يسمّ فاعله زُ ِكمَ وأَكَزّه ال فهو مَكْزُوزٌ مثل أَ َحمّه فهو مموم وهو‬
‫شنّج يصيب الِنسان من البد الشديد أَو من خروج دمٍ كثي ابن الَعراب الكُزّازُ ال ّر ْعدَ ُة من‬
‫تَ َ‬
‫الَبرْدِ والعامة تقول الكُزَاز وقد كَزّ اْنقََبضَ من البد وف البحديث أَن رجلً اغتسل فَكُزّ فمات‬
‫الكُزازُ داء يتولد من شدة البد وقيل هو نفس البد واكْلَزّ اكْلِئْزازا انقبض واللم زائدة‬

‫( ‪)5/400‬‬
‫( كعمز ) تَكَ ْعمَزَ الفِراشُ انتقضت خُيوطه واجتمع صوفه عن الَجَرِيّ‬

‫( ‪)5/401‬‬
‫( كلز ) كَلَزَ الشيءَ يَ ْكلِزُه كَلْزا وكَلّزَهُ جعه وا ْكلَزّ الرجلُ َتقَبّض ول يطمئن والُكْ َلئِزّ النقبض‬
‫الليث يقال اكْلَزّ وهو انقباض ف جَفاء ليس بطمئن كالراكب إِذا ل يتمكن َعدْلً عن ظهر‬
‫صمُ وأميت ثلثيّ فعله وأَنشد شر‬
‫حمُ وأَنا منها مُكْلَئِزّ مُ ْع ِ‬
‫الدابة وأَنشد غيه أَقولُ والناقةُ ب َتقَ ّ‬
‫ضدَيْن مُكْلَئِزّ نازِي كالنّبتِ الَ ْحمَر بالبَرازِ‬
‫رُب فتاةٍ من بن العِنازِ حَيّا َكةٍ ذاتِ حِرٍ كِنازِ ذِي َع ُ‬
‫حمّل ا َلمّ كِلزا جَ ْلعَدا الكلز الجتمع‬
‫جمّعَ وف شعر حُميد بن ثور َف َ‬
‫وا ْكلَزّ إِذا انقبض وتَ َ‬
‫ل ْلقِ الشديدُ ويروى كِنازا بالنون وقيل ا ْكلَزّ ا ْكلِئْزازا انقبض واللم زائدة وا ْكلَزّ البازي‬
‫اَ‬
‫َهمّ بأَخذ الصيد وَتقَبّض له و َكلّزٌ اسم‬

‫( ‪)5/401‬‬
‫( كمز ) ‪َ :‬كمَزَ الشيءَ يَ ْكمِزُه َكمْزا إِذا جعه ف يديه حت يستدير ول يكون ذلك إِلّ ف‬
‫الشيء الُ ْبتَلّ كالعجي ونوه ‪ .‬و ال ُكمْزَةُ ‪ :‬ما أُخذ بأَطراف الَصابع وقال أَبو حنيفة ‪ :‬ال ُكمْزَةُ‬
‫لمْزَةُ الكُ ْت َلةُ من التمر وغيه وقال عُرَامٌ هذه ُقمْ َزةٌ من تر و ُكمْزَةٌ وهي ال ِفدْرَةُ كجُثْمانِ‬
‫وا ُ‬
‫القَطا أَو أَكثر ‪ .‬ويقال لل ُكثَْبةِ من التراب ‪ُ :‬كمْزَةٌ و ُقمْزَة والمع ال ُكمَزُ وال ُقمَز‬

‫( ‪)5/401‬‬

‫( كن ) الكَنْزُ اسم للمال إِذا أُحرز ف وعاء ولا يرز فيه وقيل الكَنْزُ الال الدفون وجعه ُكنُوزٌ‬
‫كََنزَهُ يَكْنِزُه كَنْزا واكَْتنَزَهُ ويقال كَنَ ْزتُ البُرّ ف الِرابِ فاكْتََنزَ وف الديث ُأعْطِيتُ الكَ ْنزَْينِ‬
‫الَحرَ والَبيضَ قال شر قال العلء بن عمرو الباهِلِيّ ال َكنْزُ ال ِفضّة ف قوله كَأنّ الِبْرِقِيّ غَدا‬
‫عليها باءِ ال َكنْزِ أَلَْبسَه قَراها قال وتسمي العربُ كلّ كثي مموع يتنافس فيه كنا وف الديث‬
‫أَل ُأعَ ّل ُمكَ َكنْزا من كُنوز النة ل حول ول قوّة إِل بال وف رواية ل حول ول قوّة إِل بال‬
‫كَ ْنزٌ من كُنُوز النة أَي أَجرها ُمدّخَر لقائلها والتصف با كما يدخر الكن وف التنيل العزيز‬
‫والذين يَ ْكنِزون الذهبَ والفضةَ وف حديث أَب هريرة رضي ال عنه قال قال رسول ال صلى‬
‫صرَ بعده والذي نفسي‬
‫ال عليه وسلم يذهب ِكسْرَى فل كسرى بعده ويذهب قيصر فل قَ ْي َ‬
‫بيده لُت ْنفَ َقنّ كنوزُها ف سبيل ال الليث يقال كَنَزَ الِنسا ُن مالً يَكِْنزُه و َكنَ ْزتُ السّقاءَ إِذا ملْته‬
‫ابن عباس ف قوله تعال ف الكهف وكان تتَه َكنْزٌ لما قال ما كان ذهبا ول فضة ولكن كان‬
‫عِلْما وصُحُفا وروي عن علي كرم ال تعال وجهه أَنه قال أَربعة آلف وما دونا نفق ٌة وما‬
‫فوقها َكنْزٌ وف الديث كل مالٍ ل ُتؤَدّى زكاتُه فهو كَنْزٌ الكَ ْنزُ ف الَصل الال الدفون تت‬
‫الَرض فإِذا أُخرج منه الواجب عليه ل يبق كَنْزا وإِن كان مكنوزا وهو حكم شرعي توّز فيه‬
‫عن الَصل وف حديث أَب ذر رضي ال عنه بَشّرِ الكَنّازِينَ ِب َرضْفٍ من جهنم هم جع َكنّازٍ‬
‫وهو البالغ ف كن الذهب والفضة وادّخارها وترك إِنفاقهما ف أَبواب البّ واكْتَنَزَ الشيءُ‬
‫اجتمع وامتلَ و َكنَزَ الشيءَ ف الرِعاء والَرض يَكْنِزُه َكنْزا َغمَزه بيده و َشدّ كَ ْنزَ القِرَْبةِ ملَها‬
‫ويقال للجارية الكثية اللحم كِنازٌ وكذلك الناقة وقال حَيّا َكةٍ ذاتِ َهنٍ كِنازِ وناقة كِنازٌ‬
‫بالكسر أَي مُكْتَنِزَةُ اللحمِ والكِنازُ الناقة الصّلْبة اللحم والمع كُنُوز وكِنازٌ كالواحد باعتقاد‬
‫اختلف الركتي والَلفي وجعله بعضهم من باب جُنب وهذا خطأٌ لقولم ف التثنية كِنازانِ‬
‫وقد تَكَنّزَ لمه وا ْكتَنَزَ ورجل كَنِزُ اللحم ومُكْتَنِزُ اللحم وكَنيزُ اللحم ومَكْنُوزُه أَنشد سيبويه‬
‫حمّل ا َلمّ‬
‫وساقِيَ ْينِ مِثْلِ زَْيدٍ و ُجعَلْ صَقْبَانِ َممْشُوقان مَكْنُوزا ال َعضَلْ وف شعر ُحمَيد ين ثور َف َ‬
‫كِنازا َج ْل َعدَا الكِنازُ ا ُلجَْتمِعُ اللحم القَوِيّه وكلّ مُكْتَِنزٍ متمعٌ ويروى كِلزا باللم وقد تقدم وف‬
‫صفته صلى ال عليه وسلم َبعَثْتُك َتمْحُو الَعازِفَ والكَنازاتِ هي بالفتح والكِنازُ والكَنازُ رَفاعُ‬
‫التمر وقد كَنَزُوا التمر يَكْنِزُوَنهُ كَنْزا وكِنازا فهو َكنِيز ومكنوز والكَنيزُ التمر يُكْتََنزُ للشتاء ف‬
‫قَواصِرَ وأَوعية والفعل الكْتِنازُ قال والَبحْراِنيّونَ يقولون جاءَ زمن الكِنازِ إِذا كَنَزُوا التمر ف‬
‫الِل ِل وهو أَن يُ ْلقَى جِرابٌ أَ ْسفَلَ الُ ّلةِ ويُكَْنزَ بالرّجْلَي حت يدخل بعضه ف بعض ث جرابٌ‬
‫ل ّلةُ مَكْنُوزَةً ث تُخاطُ بالشرُطِ ا ُلمَوِيّ أَتيتهم عند الكِنازِ والكَنازِ يعن‬
‫بعد جراب حت تتلئَ ا ُ‬
‫حي كَنَزُوا التمر ابن السكيت هو الكَنازُ بالفتح ل غي قال ول يسمع إِل بالفتح وقال بعضهم‬
‫هو مثل الَدادِ والِداد والصّرامِ والصّرامِ وربا استعمل الكَنازُ ف الُبرّ أَنشد سيبويه لل ُمتَنَخّل‬
‫ا ُلذَل ل دَرّ دَرّيَ إِن أَ ْط َعمْتُ نازِلَ ُكمْ قِرْفَ الَتِيّ وعندي الُبرّ مَكْنُوزُ وكَنّاز اسم رجل‬

‫( ‪)5/401‬‬
‫( كوز ) كازَ الشيءَ َكوْزا جعه و ُكزْتُه َأكُوزُه َكوْزا جعته والكُوزُ من الَوان معروف وهو‬
‫مشتق من ذلك والمع َأكْوازٌ وكِيزانٌ و ِكوَزَةٌ حكاها سيبويه مثل عُودٍ وعِيدانٍ وَأعْوادٍ و ِعوَدَةٍ‬
‫وقال أَبو حنيفة الكُوزُ فارسي قال ابن سيده وهذا قول ل ُيعَرّج عليه بل الكُوزُ عرب صحيح‬
‫ويقال كازَ يَكُوزُ واكْتازَ يَكْتازُ إِذا شرب بالكُوزِ قال ابن الَعراب كابَي َكُوبُ إِذا شرب‬
‫بالكُوب وهو الكُوزُ بل عُ ْروَة فإِذا كان بعروة فهو كُوز يقال رأَيته يَكُوزُ ويَكْتازُ ويَكُوبُ‬
‫ويَكْتاب واكتازَ الاءَ اغَْترَ َفهُ وهو افَْتعَلَ من الكُوزِ وف حديث السن كان مَ ِلكٌ من ملوك هذه‬
‫جرْجِر قائما فيقول يا ليتن مِثْلُك يا لا‬
‫القرية يرى الغلمَ من غلمانه يأْت الُبّ يَكْتازُ منه ث يُ َ‬
‫ِنعْمة تأْكل َلذّةً وتُخْرجُ سَرْحا يَكْتازُ أَي َيغْتَرِفُ بالكُوز وكان بذا اللك أُ ْس ٌر وهو احتباس بوله‬
‫فتمن حال غلمه وبنو كُوزٍ بَ ْطنٌ من بن أَ َسدٍ التهذيب وبنو الكُوز بطن من العرب وف بن‬
‫ضَبّة كُوز بن كعب ُكوَيْز ومَ ْكوَزَة اسان شذّ مَ ْكوَزَةُ عن حدّ ما تتمله الَساءُ الَعلم من‬
‫ض ْعنَ‬
‫الشذوذ نو قولم مَحْبَبٌ ورجاء بن َح ْيوَةَ وسّت العرب مَكْوَزَة ومِكْوازا وقول الشاعر و َ‬
‫لتْ َأعْفاجَها من رثِيَئةٍ بنو هاجِرٍ‬
‫على الِيزانِ كُوزا وهاجِرا فمالتْ بنو كُوزٍ بأَبنا ِء هاجِ ِر ولو مَ َ‬
‫مالتْ َبضْبِ الَكادِرِ ولكِنّما اغَْترّوا وقد كان عندَهم َقطِيبانِ شَتّى من َحلِيبٍ وحازِرِ كوز اسم‬
‫ش ْعمَلَة بن الَخْضر كوز وهاجر قبيلتان من ضبة ابن أُدّ‬
‫رجل من ضبة وقال ابن بري الشعر ل َ‬
‫فيقول وزنّا إِحداها بالُخرى فمالت كوز باجر أَي كانت أَثقل منها يصف كوزا برَجا َحةِ‬
‫العقول وأَبناءَ هاجر بفتها وا َلعْفاج جع َعفْجٍ لا يري فيه الطعام وهي من الِنسان كالصارين‬
‫من البهائم يقول لو ملَت بنو هاجر أَعفاجها من رثيئة لالت بضب الَكادر والضب جع‬
‫هضبة وهي جبل ينفرش على الَرض والَكادر جبال معروفة والرثيئة اللب الامض يلب عليه‬
‫الليب يريد بذلك عظم بطونم وكثرة أَكلهم وعظم خلقهم يَ ْهزَأُ بم على أَن بن هاجر اغتروا‬
‫ولو أَنم تأَهبوا لوازنتهم حت يشربوا الرثيئة فتمتلئَ بطونم لوازنوا الِضابَ ورَجَحوا با‬
‫وكانوا أَثقل منهم وهذا كله هزء بم والقطيبان الليطان من حليب وحازر والازر الامض‬
‫وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)5/402‬‬
‫( لبز ) اللّبْزُ الَكل اليّد لَبَزَ َيلْبِزُ لَبْزا أَكل وقيل أَجاد الَكل وقال ابن السكيت اللّ ْبزُ ال ّل ْقمُ‬
‫وقد لَبَزَه َيلْبِزُه ويقال لَبَزَ ف الطعام إِذا جعل يضرب فيه وكلّ ضرب شيد لَبَزٌ واللّبْزُ ضَ ْربُ‬
‫الناقة ُبمْعِ خُفها قال رؤبة خَبْطا بأَخْفافٍ ثِقالٍ لُبْزِ واللّ ْبزُ الوطء بالقدم وَلبَزَ البعيُ الَرض بفه‬

‫سرَه واللّبْزُ بكسر‬
‫يَ ْلبِزُ لَبْزا ضربا به ضربا لطيفا ف تامل ولََبزَ ظهره لَبْزا ضربه بيده ولََبزَه كَ َ‬
‫ل ْرحِ بالدواء رواه أَبو عمرو ف باب حروف على مثال ِفعْلٍ قال واللّبْزُ الَكلُ‬
‫ض ْمدُ ا ُ‬
‫اللم َ‬
‫الشديد قال تأْكلُ ف َمقْ َعدِها َقفِيزا َت ْل َقمُ أَمثالَ القَطا مَلْبُوزا‬

‫( ‪)5/403‬‬
‫( لتز ) اللّتْزُ الدّفْعُ لَتَزَه َيلْتِزُه ويَلُْتزُه لَتْزا دَفَعه وهو كاللّكْزِ والوَكْزِ‬

‫( ‪)5/404‬‬
‫( لز ) اللّجِزُ مقلوب اللّزجِ قال ابن مقبل َيعْلُون بالَرْدَقُوشِ الوَرْد ضاحَِيةً على سَعابِيبِ ماءِ‬
‫سوَةٍ‬
‫جنِ وقبله من ِن ْ‬
‫الضّاَلةِ اللّجِزِ هكذا أَنشده الوهري قال ابن بري وصوابه ماء الضّاَلةِ اللّ ِ‬
‫ش وضاحية بارزة للشمس‬
‫ُشمُسٍ ل مَكْرَهٍ عُنُفٍ ول فَواحِشَ ف سِرّ ول عَ َلنِ ا َلرْدَقُوش الَرْزَجُو ُ‬
‫س ومَكْرَه‬
‫جنُ اللّ ِزجُ و ُشمُسٌ ل َي ِلنّ للخَنا الواحدة َشمُو ٌ‬
‫والسعابيب ما جرى من الاء لَزِجا واللّ ِ‬
‫شنَ ف القول ف ِسرّ ول عَ َلنٍ‬
‫كَرِيهاتُ الَ ْنظَ ِر وعُنُفٌ ليس فيهنّ خُرْقٌ ول ُيفْحِ ْ‬

‫( ‪)5/404‬‬
‫( لز ) اللّحِزُ الضّّيقُ الشّحيح النفْس الذي ل يكاد يعطي شيئا فإِن أَعطى فقليل وقد َلحِزَ‬
‫( * قوله « وقد لز إل » اللحز بسكون الاء بعن اللاح من باب منع واللحز مركة بعن‬
‫الشح من باب فرح كما ف القاموس ) لَحزا وتَ َلحّزَ وأَنشد تَرَى اللّحِزَ الشّحِيحَ إِذا ُأمِرّتْ‬
‫للُق والَلحِزُ‬
‫عليه لاله فيها مهِينا وطريق َلحِزٌ ضَيّق بيل عن اللحيان واللّحِزُ البخيل الضّيق ا ُ‬
‫حزٌ‬
‫الَضاِيقُ وتَل َحزَ القومُ تعارضوا الكلمَ بينهم ويقال رجل ِلحْزٌ بكسر اللم وإِسكان الاء ولَ ِ‬
‫بفتح اللم وكسر الاء أَي بيل وتَلحَزَ القومُ ف القول إِذا تعارضوا وشجر مُتَلحِزٌ أَي‬
‫متضايق دخل بعضه ف بعض وقال ابن الَعراب رجل لَحِزٌ ولِحْزٌ ويروى بيت رؤبة ُيعْطِيك منه‬
‫الُود قبل اللّحْزِ أَي قبل أَن يستغلق ويشتد وف هذه القصيدة إِذا أَقَلّ الَيْرَ كلّ لِحْزِ أَي كل‬
‫صةٍ شَ ْهوَةً لذلك‬
‫حلّبُ فيك من أَكل ُرمّانة أَو إِجّا َ‬
‫حزٍ شحيح والتّلَحّزُ تَ َ‬
‫لِ ْ‬

‫( ‪)5/404‬‬

‫شدّةُ ولَزّه يَ ُلزّه َلزّا ولَزازا أَي َشدّه‬
‫( لزز ) لَزّ الشيءَ بالشيء َيلُزّه لَزّا وأَلَزّه أَلزمه إِياه واللّزَزُ ال ّ‬
‫وأَلصقه الليث اللّزّ لزوم الشيء بالشيء بنلة لِزازِ البيت وهي الشبة الت ُيلَزّ با البابُ‬
‫شدّ به وكل شيء دُونِيَ بي أَجزائه أَو قُ ِرنَ فقد ُلزّ‬
‫واللّزَزُ ا َلتْرَسُ ولِزازُ الباب نِطاقُه الذي يُ َ‬
‫واللّزّ الزّرْفِي الذي‬
‫ل ّقةِ زُرْفينُها قال ابن مقبل ل َي ْعدُ‬
‫حبَرَة الَعلى والسفل ولَزّ ا ُ‬
‫( * كذا بياض بالصل ) طبقا الَ ْ‬
‫جمَرِ إِذا فتحته ولزّه مُلزّةً‬
‫ج َمرِ يعن كَزُرْ ِفيِ ا ِل ْ‬
‫أَنْ فََتقَ النّهِيقُ لَاتَه ورأَيتُ قارِحَه كَلَزّ الِ ْ‬
‫ولِزازا قارنه وإِنه للِزَازُ خصومة ومِلَزّ أَي لزم لا موكل با يقدر عليها والُنثى مِلَ ّز بغي هاء‬
‫وأَصل اللّزازِ الذي يُتْ َرسُ به البابُ ورجل مِلَزّ شديد اللّزوم قال رؤبة ول امْرِئٍ ذي َج َلدٍ مِلَزّ‬
‫صمٌ وجعلتُ فلنا لِزازا‬
‫هكذا أَنشده الوهري قال وإِنا خفض على الوار ويقال فلن لِزاز َخ ِ‬
‫لفلن أَي ل َي َد ُعهُ يالف ول يُعاندُ وكذلك جعلته ضَيْزَنا له أَي بُنْدارا عليه ضاغِطا عليه ويقال‬
‫للبعيين إِذا قُرِنا ف قَ َرنٍ واحد قد لُزّا وكذلك وظيفا البعي ُيلَزّانِ ف القَيْد إِذا ضُّيقَ قال جرير‬
‫ل ْلقِ الجَت ِمعُه ورجل‬
‫صوَْلةَ البُزْلِ القَناعِيسِ والُلَزّزُ ا َ‬
‫وابنُ اللّبُونِ إِذا ما لُزّ ف َقرَنٍ لن َيسْتَ ِطعْ َ‬
‫مُلَزّزُ الَلْق أَي شديد اللق منضم بعضه إِل بعض شديد الَ ْسرِ وقد لَزّزَه الُ ولزَزْتُه لصقته‬
‫ورجل مِلَزّ شديد الصومة َلزُومٌ لا طالب قال رؤبة ول امرؤ ذو جَ َلدٍ مِلَزّ‬
‫( * روي هذا الشطر ف صفحة ؟ ؟ معربا بالفض )‬
‫وكَزّ لَزّ إِتباعٌ له قال أَبو زيد إِنه لَكَزّ لَزّ إِذا كان مسكا واللّزِيزَةُ متمع اللحم من البعي فوق‬
‫ال ّزوْرِ ما يلي الِلطَ وأَنشد ذي مِرْ َفقٍ ناءٍ عن اللّزائِز واللّزائِزُ الَنا ِجنُ قال إِهابُ بن عُمي إِذا‬
‫أَردتَ السّيْرَ ف الَفاوِزِ فا ْع ِمدْ لا ببازِلٍ تُرامِزِ ذي مِرْ َفقٍ بانَ عن اللّزاِئزِ التّرامز المل القوي‬
‫يقال جل تُرامِزٌ قال أَبو بكر بنُ السّرّاج التاء فيه زائدة ووزنه تُفاعلٌ وأَنكره عثمان بن جن‬
‫وقال التاء أَصلية ووزنه فُعالِلٌ مثل عُذا ِفرٍ لقلة تفاعل وكونِ التاء ل ُي ْق َدمُ على زيادتا إِل بدليل‬
‫س ويقال لِزّ شَرّ ولَزّ شَرّ ولِزازُ شَرّ ونِزّ َشرّ ونِزازُ شَرّ وَنزِيزُ‬
‫ابن الَعراب عَجُوز َلزُوزٌ وكَيّسٌ لَيّ ٌ‬
‫شَرّ ولَزّه َلزّا طعنه ولِزازٌ اسم رجل ولِزازٌ اسم فرس سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم سي‬
‫صقَ به كأَنه يلتزق بالطلوب لسرعته‬
‫به لشدة َتلَزّزه واجتماع خَ ْلقِه وَلزّ به الشيءُ أَي َل ِ‬

‫( ‪)5/404‬‬
‫( لعز ) َلعَزَتِ الناقةُ فَصيلها ل َطعَتْهُ بلسانا وال ّلعْزُ كناية عن النكاح وَلعَزَها َي ْلعَزُها َلعْزا نكحها‬
‫سُوقِيّة غي عربية وقال الليث هو من كلم أَهل العراق‬

‫( ‪)5/405‬‬

‫ضمَرَه على خلف ما أَظهره والّلغّيْزَى بتشديد‬
‫( لغز ) أَْلغَزَ الكلمَ وأَْلغَزَ فيه َعمّى مُرادَه وَأ ْ‬
‫الغي مثل ال ّلغَز والياء ليست للتصغي لَن ياء التصغي ل تكون رابعة وإِنا هي بنلة ُخضّارَى‬
‫للزرع وشُقّارَى نبت والّلغْزُ والّلغَزُ وال ّلغَزُ ما أُْلغِزَ من كلم َفشُبّه معناه مثل قول الشاعر أَنشده‬
‫الفراءُ ولا رأَيتُ النّسْرَ عَزّ اْبنَ دَأَْي ٍة وعَشّشَ ف وَكْرَْيهِ جاشَتْ له َنفْسي أَراد بالنسر الشيب‬
‫شبهه به لبياضه وشبه الشباب بابن دَأَْي َة وهو الغراب الَسود لَن شعر الشباب أَسود والّلغَزَ‬
‫خفَى والمع أَلغاز مثل‬
‫الكلم ا ُللَبّس وقد أَْلغَزَ ف كلمه يُ ْلغِزُ إِلغازا إِذا ورّى فيه وعَرّضَ ليَ ْ‬
‫رُطَب وأَرطاب والّلغْزُ وال ّلغْزُ والّلغَزُ والّلغَيْزَى والِلْغازُ كله حفرة يفرها اليَرْبُوع ف حُجْرِه‬
‫تت الَرض وقيل هو ُجحْر الضّبّ والفأْرِ واليَرْبُوع بي القاصِعاءِ والنّافِقاءِ سي بذلك لَن هذه‬
‫الدواب تفره مستقيما إِل أَسفل ث تعدل عن يينه وشاله عُروضا تعترضها ُت َعمّيهِ ليخفَى مكانُه‬
‫بذلك الِلغاز والمع أَلغا ٌز وهو الَصل ف ال ّلغَزِ والّلغَيْزَى والّلغَيْزاءُ والُلْغوزَة كال ّلغَزِ يقال َأْلغَزَ‬
‫الَيرْبُوع إلغازا فيحفر ف جانب منه طريقا ويفر ف الانب الخر طريقا وكذلك ف الانب‬
‫الثالث والرابع فإِذا طلبه الَب َدوِيّ بعصاه من جانب َن َفقَ من الانب الخر ابن الَعراب الّلغَزُ‬
‫لفْرُ اللتوي وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه مرّ بعلقمة بن ال َقعْواء يبايع أَعرابيّا يُ ْلغِزُ له ف‬
‫اَ‬
‫اليمي ويَرَى الَعرابّ أَنه قد حلف له ويَرَى علقمةُ أَنه ل يلف فقال له عمر ما هذه اليمي‬
‫الّلغَيْزاءُ اللغيزاء مدود من الّلغَزِ وهي ِجحَرَةُ اليبوع تكون ذات جهتي يدخل من جهة ويرج‬
‫من أُخرى فاستعي لعاريض الكلم ومَلحته قال ابن الَثي وقال الزمشري الّلغّيْزى مثقلة الغي‬
‫للّيْطَى وهي ف كتاب الَزهري مففة قال وحقها أَن تكون تقي‬
‫جاء با سيبويه ف كتابه مع ا ُ‬
‫الثقلة كما يقال ف سُكَيْتٍ إِنه تقي سِكّيتٍ والَلْغازُ طُ ُرقٌ وتُشْكِلُ على سالكها وابن أَْلغَزَ‬
‫رجلٌ وف الثل فلن أَنْكَح من ابن أَْلغَزَ وكان رجلً أُوتَ حظّا من الباه وبَسْ َطةً ف الغَشْيَة‬
‫فضربته العرب مثلً ف هذا الباب ف باب التشبيه‬

‫( ‪)5/405‬‬
‫( لقز ) َلقَزَه َلقْزا َكلَكَزَه‬

‫( ‪)5/406‬‬
‫جءُ ف‬
‫لمْعِ ف جيع السد وقيل ‪ :‬اللّكْزُ هو ال َو ْ‬
‫( لكز ) ‪ :‬لَكَزَه يَلْكُزُه لَكْزا ‪ :‬وهو الضرب با ُ‬
‫الصدر ُبمْع اليد وكذلك ف النك ‪ .‬وف الديث ‪ :‬لَكَزَن لَكْزَةً قال ‪ :‬اللّ ْكزُ الدفع ف الصدر‬
‫بالكف ولَقَزَه ولَكَزَه بعن واحد وأَنشد ‪ :‬لول عِذارٌ للَكَ ْزتُ كَرْ َز َمهْ قال الَزهري ‪ :‬و لُ َكيْز‬

‫حمِلُ َشنّ وُي َفدّى لُكَيْ ٌز وله قصة وها ابْنا أَ ْفصَى بن‬
‫قبيلة من ربيعة ومن أَمثال العرب ‪ :‬يَ ْ‬
‫حظَى‬
‫ح َرمُ ويَ ْ‬
‫عبدالقيس بن أَفصى بن ُد ْعمِيّ بن َجدِيلَة يضرب مثلً لن يعان مِرَاس العمل فَيُ ْ‬
‫غيه فَيُكْرَم‬

‫( ‪)5/406‬‬
‫( لز ) ‪ :‬ال ّلمْزُ ‪ :‬كال َغمْز ف الوجه تَ ْل ِمزُه بفيك بكلم َخفِيَ قال وقوله تعال ‪ { :‬ومنهم من‬
‫يَ ْل ِمزُكَ ف الصدقات } أَي يرك شفتيه ‪ .‬ورجل ُلمَ َزةٌ ‪ :‬يعيبك ف وجهك ورجل ُهمَزَةٌ ‪ :‬يعيبك‬
‫بالغيب ‪ .‬وقال الزجاج ‪ :‬ا ُلمَزَةُ ال ّلمَ َزةُ الذي يغتاب الناس وَي ُغضّهم وكذلك قال ابن السكيت‬
‫ول يفرق بينهما ‪ .‬قال أَبو منصور ‪ :‬والَصل ف ا َلمْزِ و ال ّل ْمزِ الدفع قال الكسائي ‪ :‬يقال‬
‫َهمَزْتُه و َلمَزْتُه وَلهَزْتُه إِذا دفعته ‪ .‬وقال الفراء ‪ :‬ا َل ْمزُ و ال ّلمْزُ والَرْزُ وال ّلقْسُ والّنقْسُ العيب ‪.‬‬
‫وقال اللحيان ‪ :‬ا َلمّازُ و ال ّلمّازُ الّنمّامُ ‪ .‬ويقال ‪َ :‬لمَزَه َي ْلمِزُه َلمْزا إِذا دفعه وضربه ‪ .‬و ال ّلمْزُ ‪:‬‬
‫العيب ف الوجه وأَصله الِشارة بالعي والرأْس والشفة مع كلم خفي وقيل ‪ :‬هو الغتياب‬
‫َلمَزَه يَ ْل ِمزُه و يَ ْلمُزُهُ وقرىءَ بما قوله تعال ‪ { :‬ومنهم من يَ ْلمِزُكَ ف الصدقات } وف التنيل‬
‫العزيز ‪ { :‬الذين يَ ْلمِزُونَ الُ ّط ّوعِي من الؤمني ف الصدقات } وكانوا عابوا أَصحاب رسول ف‬
‫صدقات أَتوه با ‪ .‬ورجل َلمّاز وُلمَزَة أَي َعيّاب وكذلك امرأَة ُلمَزَة الاء فيها للمبالغة ل‬
‫لمَة ف موضعهما ‪ .‬وف الديث ‪ :‬أَعوذ بك من َهمْزِ الشيطان و َلمْزِه ال ّلمْزُ‬
‫للتأْنيث و ُهمَزَة و َع ّ‬
‫العيب والوقوع ف الناس وقيل ‪ :‬هو العيب ف الوجه وا َل ْمزُ العيب بالغيب ‪ .‬و َلمَزَ الرجلَ ‪:‬‬
‫دَ َفعَه وضَرَبه‬

‫( ‪)5/397‬‬
‫ج ْمعِه ف‬
‫( لز ) ‪ :‬لَهَزه الشيءُ َيلْهَزُه لَهْزا ‪ :‬ظهر فيه ‪ :‬و لَهَزَهُ يَ ْلهَزُه لَهْزا و لَهّزَه ‪ :‬ضربه بِ ُ‬
‫جمْعِ اليد ف الصدر وف‬
‫لَهازمه ورقبته وقيل ‪ :‬اللّهْزُ الدفع والضرب و اللّهْزُ ‪ :‬الضرب ِب ُ‬
‫النك مثل اللّ ْكزِ ‪ .‬ولَهَ ْزتُ القومَ أَي خالطتهم ودخلت بينهم ‪ .‬و لَ َهزَه القَتِيُ أَي خالطه‬
‫الشيب فهو مَلْهُوزٌ ث هو أَ ْشمَطُ ث أَشْيَبُ ‪ .‬و لَ َهزَه الشّيْبُ و لَ ْه َزمَه بعن ‪ .‬قال أَبو زيد ‪ :‬يقال‬
‫للرجل َأوّلَ ما يظهر فيه الشّيْبُ قد لَهَزَه الشيبُ و لَهْ َزمَه َيلْهَزُه و يُ َلهْ ِزمُه ‪ .‬قال الَزهري ‪:‬‬
‫واليم زائدة ومنه قول رؤبة ‪ :‬لَهْزمَ َخدّيّ به مُلَهْ ِزمُه و لَهَزَ الفصيلُ أُمه َيلْهَزُها َلهْزا ‪ :‬ضرب‬
‫ضَرْعها عند الرّضاع بفيه ليَ ْرضَعَ ‪ .‬و َلهَزَه بالرمح ‪ :‬طعنه به ف صدره ‪ .‬وجل مَلْهُوز إِذا وُ ِسمَ‬
‫ف لِهْ ِزمَِتهِ ‪ .‬وقد لَهَ ْزتُ البعي فهو مَلْهُوزٌ إِذا وسته تلك السمة وقال الميح ‪ :‬مَ ّرتْ براكبِ‬

‫لهِز ‪ :‬الت تكون على اللّهْ ِز َمةِ وتُكره‬
‫مَلْهُو ٍز فقال لا ‪ :‬ضُرّي ُجمَيْحا ومَسّيه بَتعْذيبِ ودائرةُ ال ّ‬
‫وذكرها أَبو عبيدة ف اليل ‪ .‬ابن ُبزُرج ‪ :‬اللّهْزُ ف العُنق واللّكْزُ بُمعك ف عنقه وصدره ‪.‬‬
‫الَصمعي ‪ :‬لَ َهزْتُه وبَهَزْتُه ولَ َكمْته إِذا دفعته ‪ .‬وقال ابن الَعراب ‪ :‬البَ ْهزُ و اللّ ْهزُ والوَ ْكزُ واحد‬
‫‪ .‬الكسائي ‪ :‬لَهَزَه وبَهَزَه ومَهَزَه ونَ َهزَه وَنحَزَه وبَحَزَه ومَحَزَه وو َكزَه واحد ‪ .‬وف الديث ‪:‬‬
‫إِذا ُن ِدبَ اليتُ وُكّلَ به ملكان َيلْهَزَانه أَي يدفعانه ويضربانه ‪ .‬وف حديث أَب ميمونه ‪َ :‬لهَ ْزتُ‬
‫رجلً ف صدره ‪ .‬وف حديث شارب المر ‪َ :‬يلْهَزُه هذا وهذا والرجل مِلْهَزٌ بكسر اليم قال‬
‫حذِفانِ و اللّهِزُ ‪:‬‬
‫الراجز ‪َ :‬أكُلّ يومٍ لك شاطنانِ على إِزاءِ البئرِ مِلْهَزانِ إِذا َيفُوتُ الضّ ْربُ يَ ْ‬
‫الشديدُ قال ابن مقبل يصف فرسا ‪ :‬وحاجِبٍ خاضعٍ وماصِعٍ لَهِزٍ والعيُ يكْشفُ عنها ضاف‬
‫شعَرِ الضاف ‪ :‬السابغ السترخي قال ابن سيده ‪ :‬وهذا عندهم غلط لَن كثرة الشعر من‬
‫ال ّ‬
‫ا ُلجَْنةِ وقد لُ ِهزَ الفرسُ َلهْزا ومنه قول الَعراب ف صفة فرس ‪ :‬لُهِزَ لَهْزَ العَيْرِ وأُنّفَ َتأْنيفَ‬
‫لهِزَة الَكمه إِذا‬
‫السي أَي ضُبّرَ َتضِْبيَ العَيْر و ُقدّ َقدّ السّيْر الُسَْتوِي ‪ .‬وقال أَبو حنيفة ‪ :‬ال ّ‬
‫ضرُ ‪ :‬اللهِزُ البل َيلْهَزُ الطريقَ وَيضُرّ به وكذلك الَكمة‬
‫شَ َرعَتْ ف الوادي واْنعَ َرجَ عنها ‪ .‬الّن ِ‬
‫َتضُرّ بالطريق وإِذا اجتمعت الَكمتان أَو التقى البلن حت يضيق ما بينهما كهيئة الزّقاق فهما‬
‫لهِزانِ كل واحد منهما َيلْهَزُ صاحبه ‪ .‬وقد سوا لهِزا و لَهّازا و مِلْهزا‬

‫( ‪)5/397‬‬
‫( لوز ) ال ّلوْ ُز معروف من الثمار عرب وهو ف بلد العرب كثي اسم للجنس الواحدة َلوْزَة‬
‫وأَرض مَلزَة فيها أَشجار من ال ّلوْزِ وقيل هو صِنْفٌ من الِ ْزجِ والِ ْزجُ ما ل يوصل إِل أَكله إِلّ‬
‫بكسر وقيل هو ما َدقّ من الِ ْزجِ قال أَبو عمرو ال ُقمْرُوصُ اللّوزُ والِ ّلوْزُ البُ ْن ُدقُ ورجل مُ َلوّز‬
‫إِذا كان خفيف الصورة وفلن َعوِزٌ َلوِزٌ إِتباع له وال ّلوْزِيَْنجُ من اللواء شبه القطائف ُتؤْ َدمُ‬
‫بدهن ال ّلوْزِ وال أَعلم‬

‫( ‪)5/407‬‬
‫سلْحِه إِذا رمى به قال ومَتَسَ به مثله قال الَزهري ول أَسعها لغيه‬
‫( متز ) ابن دريد مَتَزَ فلنٌ ب َ‬

‫( ‪)5/408‬‬

‫حزَ الفَرَزْدَقُ ُأمّه من شاعر قال‬
‫حزَ الرأَة مَحْزا نكحها وأَنشد لرير مَ َ‬
‫( مز ) الَحْزُ النكاح مَ َ‬
‫الَزهري وقرأَت بط شر ُربّ فتاة من بن العِنازِ حَيّا َكةٍ ذاتِ َهنٍ كِنازِ ذي َع َقدَْينِ مُكْلَئِزّ‬
‫نازي َتأَشّ للقُبْ َلةِ والِحازِ‬
‫( * قوله « ذي عقدين » تثنية عقد بالتحريك والذي تقدم ف كلز ذي عضدين )‬
‫أَراد بالحاز النّ ْيكَ والماع والَاحُوزُ ضرب من الرّياحي ويقال له مَ ْر ُو ماحُوزِي وف الديث‬
‫سمّونَ الكان‬
‫فلم نَزَلْ ُمفْطِرين حت بلغنا ماحُوزَنا قيل هو موضعهم الذي أَرادوه وأَهل الشام يُ َ‬
‫الذي بينهم وبي العدوّ وفيه أَساميهم ومَكاتبُهم ماحُوزا وقيل هو من حُ ْزتُ الشيءَ أَحْرَزْتُه‬
‫وتكون اليم زائدة قال ابن الَثي قال الَزهري لو كان منه لقيل مَحازَنا ومَحُوزَنا قال وأَحسبه‬
‫بلغة غي عربية‬

‫( ‪)5/408‬‬
‫( مرز ) ‪ :‬مَرزَه َيمْرُزُه مَرْزا ‪ :‬قرصه وقيل ‪ :‬هو دون القرص وقيل ‪ :‬هو أَخذ بأَطراف الَصابع‬
‫قليلً كان أَو كثيا قيل ‪ :‬مَرَزْتُه َأمْرُزُه إِذا قرصته قرصا رفيقا ليس بالَظفار فإِذا َأوْجَعَ الَ ْرزُ‬
‫فهو حينئذ قَرْصٌ عند أَب عبيد ‪ .‬و مَرَزَ الصبّ َثدْيَ أُمه مَرْزا ‪ :‬عصره بأَصابعه ف رَضاعِهِ وربا‬
‫سي الثدي الِرازَ لذلك ‪ .‬و ا ِلرْزَةُ ‪ :‬القطعة من العجي مَرَزَها َيمْرُزَها مَرْزا ‪ :‬قطعها ‪ .‬ويقال ‪:‬‬
‫امْرُزْ ل من هذا العجي مِرْزةً أَي اقطع ل منه قِطْعة ‪ .‬و امَْترَزَ من ماله مِرْزَةً ومَرْ َزةً ‪ :‬نال منه‬
‫وكذلك امْتَرَزَ من ِعرْضه و امْتَرَ َزهُ ‪ .‬وعِرْضٌ مَرِيزٌ ‪ :‬مَنِيلٌ منه ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬عِرْض مَرِيزٌ و‬
‫ُممْتَرَزٌ منه أَي قد نِيلَ منه ‪ .‬و ا َلرْزُ ‪ :‬العيب والشّ ْينُ ‪ .‬و ا َلرْزُ ‪ :‬الضرب باليد ‪ .‬وف حديث‬
‫عمر رضي ال عنه ‪ :‬أَنه أَراد أَن يشهد جنازة رجل ويصلي عليه فَ مَرَزَه ُحذَْي َفةُ أَي قرصه‬
‫بأَصابعه لئل يصلي عليه كأَنه أَراد أَن يكفه عن الصلة عليها لَن اليت كان منافقا عنده وكان‬
‫حذيفة يعرف النافقي ‪ .‬و مَارَزَ الرجلَ ‪ :‬كمَارَسَه عن اللحيان ‪ .‬و الَرْزُ ‪ :‬الُبَاسُ الذي يبس‬
‫الاءَ فارسي معرب عن أَب حنيفة والمع مُروز‬

‫( ‪)5/408‬‬
‫( مزز ) الِزّ بالكسر ال َقدْرُ والِزّ الفضل والعنيان مقتربان وشيءٌ مِ ّز ومَزِيزٌ وَأمَزّ أَي فاضل وقد‬
‫مَزّ َيمَزّ مَزازَ ًة ومَزّزَه رأَى له فضلً أَو َقدْرا ومَزّزَه بذلك الَمر فضله قال التنخل الذل لكان‬
‫أُ ْسوَةَ َحجّاجٍ وإِ ْخوَتِهِ ف جُ ْهدِنا وله شَفّ وَتمْزِيز كأَنه قال وَل َفضّلْتُه على حجاج وإِخوته وهم‬
‫بنو الُتََنخّلِ ويقال هذا شيءٌ له مِزّ على هذا أَي فضل وهذا َأمَزّ من هذا أَي أَفضل وهذا له‬

‫عليّ مِزّ أَي فضل وف حديث النخعي إِذا كان الال ذا مِزّ َففَرّقْه ف الَصناف الثمانية وإِذا كان‬
‫قليلً َفَأ ْعطِه صنفا واحدا أَي إِذا كان ذا فضل وكثرة وقد مَزّ مَزَازَة فهو مَزِيزٌ إِذا كثر وما بقي‬
‫ف الِناءِ إِلّ مَزّةٌ أَي قليل والَزّ اسم الشيءِ ا َلزِيز والفعل مزّ َي َم ّز وهو الذي يقع موقعا ف‬
‫بلغته وكثرته و َجوْدَته الليث الُزّ من ال ّرمّان ما كان طعمه بي حُموضةٍ وحلوة والُزّ بي‬
‫الامض والُلْو وشراب مُزّ بي الُلْو والامض والُزّ وا ُلزّةُ والُزّاءُ المر اللذيذة الطعم سيت‬
‫بذلك للذعها اللسان وقيل اللذيذة ا َلقْطَع عن ابن الَعراب قال الفارسي ا ُلزّاءُ على تويل‬
‫التضعيف والُزّاءُ اسم لا ولو كان نعتا لقيل مَزّاءُ بالفتح وقال اللحيان أَهل الشام يقولون هذه‬
‫خرة مُزّةٌ وقال أَبو حنيفة الُزّةُ والُزّاءُ المر الت تلذع اللسان وليست بالامضة قال الَخطل‬
‫يعيب قوما ِبئْسَ الصّحاةُ وبِئْسَ الشّ ْربُ شُرْبُ ُهمُ إِذا جَ َرتْ فيهمُ الُزّاءُ والسّكَرُ وقال ابن عُرْسٍ‬
‫حسََبنّ الَ ْربَ َن ْومَ الضّحَى وشُرْبَك الُزّاءَ بالبَارِدِ فلما بلغه‬
‫ف جُنَ ْيدِ بن عبد الرحن الُزّي ل تَ ْ‬
‫ذلك قال كذب عليّ وال ما شربتها قَطّ الُزّاءُ من أَساء المر يكون ُفعّالً من الَزِّي ِة وهي‬
‫الفضيلة تكون من َأمْزَيْتُ فلنا على فلن أَي فضلته أَبو عبيد الُزّاءُ ضرب من الشراب يُسكر‬
‫بالضم قال الوهري وهي ُفعَلءُ بفتح العي فأَدغم لَن ُفعْلءَ ليس من أَبنيتهم ويقال هو ُفعّال‬
‫من الهموز قال وليس بالوجه لَن الشتقاق ليس يدل على المز كما دل ف القُرّاء والسّلّء‬
‫قال ابن بري ف قول الوهري وهو ُفعَلءُ فأَدغم قال هذا سهو لَنه لو كانت المزة للتأْنيث‬
‫لمتنع السم من الصرف عند الِدغام كما امتنع قبل الِدغام وإِنا مُزّاءٌ ُفعْلءٌ من الزّ وهو‬
‫الفضل والمز فيه للِلاق فهو بنلة قُوباءٍ ف كونه على وزن ُفعْلءٍ قال ويوز أَن يكون مُزّاء‬
‫ُفعّالً من الَ ِزّيةِ والعن فيهما واحد لَنه يقال هو َأمْزَى منه وَأمَزّ منه أَي أَفضل وف الديث‬
‫أَخشى أَن تكون الُزّاءَ الت نَ َهيْتُ عنها عبدَ القَيْس وهي ُفعْلءٌ من الَزازَة أَو ُفعّالٌ من الَزّ‬
‫لمْر‬
‫ال َفضْلِ وف حديث أَنس رضي ال عنه أَل ِإنّ ا ُلزّاتِ حرامٌ يعن المور وهي جع مُزّةٍ ا َ‬
‫الت فيها حوضة ويقال لا ا ُلزّاءُ بالد أَيضا وقيل هي من خِلْطِ الُبسْرِ والّتمْرِ وقال بعضهم الُزّةُ‬
‫المرة الت فيها مَزَازَةٌ وهو طعم بي اللوة والموضة وأَنشد مُزّة قَبْلَ مَزْجِها فإِذا ما مُزِجَتْ‬
‫َلذّ َط ْعمُها من َيذُوقُ وحكى أَبو زيد عن الكلبيي شَرابكم مُزّ وقد مَزّ شرابكم أَقبح الَزازَة‬
‫والُزُوزَة وذلك إِذا اشتدت حوضته وقال أَبو سعيد ا َلزّة بفتح اليم المر وأَنشد للَعشى‬
‫نا َزعْتهم ُقضُبَ الرّيْحانِ مُتّكِئا وقَ ْهوَةً مُزّةً راوُوقُها َخضِلُ قال ول يقال مِزّةٌ بالكسر وقال‬
‫حسان كَأ ّن فاها قَ ْهوَةٌ مَزّةٌ َحدِيثةُ العَ ْهدِ ِب َفضّ الِتام الوهري الُزّة المر الت فيها طعم حوضة‬
‫ول خي فيها أَبو عمرو الّتمَزّزُ ُش ْربُ الشراب قليلً قليل وهو أَقل من الّتمَزّرِ وقيل هو مثله‬
‫وف حديث أَب العالية اشْ َربِ النبيذَ ول ُتمَزّزْ هكذا روي مرة بزايي ومرة بزاي وراء وقد تقدم‬
‫ومَزّه َيمُزّه مَزّا أَي َمصّه وا َلزّة الرة الواحدة وف الديث ل ُتحَ ّرمُ الَزّةُ ول الَزّتانِ يعن ف‬
‫صةُ منه وا َلزّةُ مثل الصة من الرضاع وروي عن‬
‫الرّضاع والّتمَزّزُ أَكلُ الُزّ وشُرْبُه والَزّةُ ا َل ّ‬

‫ضعُها جارتُها الَزّةَ والَزّتَ ْينِ أَي الصّة‬
‫ح ّرمُ وف حديث الغية فَتُ ْر ِ‬
‫طاووس أَنه قال الَزّة الواحدة تُ َ‬
‫والصتي وَت َمزّ ْزتُ الشيءَ تصصته والَ ْزمَزَةُ والبَزَْبزَةُ التحريك الشديد وقد مَزْمَزَه إِذا حركه‬
‫وأَقبل به وأَدبر وقال ابن مسعود رضي ال عنه ف سكران ُأتَ به َترْتِرُوه ومَ ْزمِزُوهُ أَي حركوه‬
‫لُِيسْتَنْ َك َه ومَزْمِزُوه هو أَن يرّك تريكا عنيفا لعله ُيفِيقُ من سُكره وَيصْحُو ومَ ْزمَزَ إِذا َتعْتَعَ‬
‫إِنسانا‬

‫( ‪)5/307‬‬
‫ضمُوزٍِ‬
‫سنّة ك َ‬
‫( مضز ) ناقة َمضُوزٌ مُ ِ‬

‫( ‪)5/410‬‬
‫( مطز ) الَطْزُ كناية عن النكاح كالصدر قال ابن دريد وليس بثبت‬

‫( ‪)5/410‬‬
‫شعَر من الغنم خلف الضأْن وهو اسم جنس وهي العَنْزُ والُنثى ماعِزَةٌ‬
‫( معز ) الاعِزُ ذو ال ّ‬
‫صلّيْنا بم و َسعَى‬
‫و ِمعْزاة والمع َمعْزٌ ومَعَ ٌز ومَواعِزُ ومَعِيزٌ مثل الضّئِي ومِعازٌ قال القطامي َف َ‬
‫جرَعٍ وكل‬
‫حقَةٌ له ببناء هِ ْ‬
‫سِوانا إِل الَبقَرِ ا ُلسَيّبِ والِعازِ وكذلك ُأمْعُوزٌ و ِمعْزَى ومِعْزَى أَلفه مُ ْل ِ‬
‫ذلك اسم للجمع قال سيبويه سأَلت يونس عن مِعْزَى فيمن نوّن فدل ذلك على أَن من العرب‬
‫من ل ينوّن وقال ابن الَعراب ِمعْزَى تصرف إِذا شبهت ِب ِمفْعَل وهي ِفعْلَى ول تصرف إِذا‬
‫حلت على ِفعْلَى وهو الوجه عنده قال وكذلك ِفعْلَى ل يصرف قال أَغارَ على مِعْزايَ ل َيدْرِ‬
‫صفَواتِ أَراد ل يدر أَنن مع صفراء وهذا من باب كلّ رج ٍل وضَيْعَتُه‬
‫أَنن وصَفْراءَ منها عَبْ َلةَ ال ّ‬
‫وأَنت و َشأُْنكَ كما قيل للمحمرة‬
‫( * قوله « كما قيل للمحمرة إل » كذا بالصل ولعل قبل كما سقطا ) منها عاتكة قال‬
‫سيبويه معزًى منوّن مصروف لَن الَلف للِلاق ل للتأْنيث وهو ملحق بدرهم على ِفعْلَلٍ لَن‬
‫حقَةَ تري مرى ما هو من نفس الكلم يدل على ذلك قولم مُعَيْزٍ وأُ َريْطٍ ف تصغي‬
‫الَلف الُ ْل ِ‬
‫مِعْزًى وأَ ْرطًى ف قول من نوّن فكسر وأَما بعد ياء التصغي كما قالوا دُرَيْهِم ولو كانت للتأْنيث‬
‫ل يقلبوا الَلف ياء كما ل يقلبوها ف تصغي ُحبْلَى وأُخرى وقال الفراء ا َلعْزَى مؤَنثة وبعضهم‬
‫ذكرها وحكى أَبو عبيد أَن الذّفْرى أَكثر العرب ل ينوّنا وبعضهم ينون قال والعزى كلهم‬

‫ينوّنونا ف النكرة قال الَزهري اليم ف مِعْزًى أَصلية ومن صرف دُنْيَا شبهها ِبفُعْلَلٍ والَصل أَن‬
‫ل تصرف والعرب تقول ل آتيك مِعْزَى الفِرْزِ أَي أَبدا موضعُ مِعْزَى الفِرْزِ نصب على الظرف‬
‫وأَقامه مقام الدهر وهذا منهم اتساع قال اللحيان قال أَبو طيبة إِنا ُي ْذكَرُ ِمعْزَى الفِرْزِ بالفُرْ َقةِ‬
‫فيقال ل يتمع ذاك حت تتمع ِمعْزَى الفِرْزِ وقال الفِرْزُ رجل كان له بنونَ َي ْر َعوْنَ ِمعْزاه‬
‫فَتَوا َكلُوا يوما أَي َأَبوْا أَن ُيسَرّحوها قال فساقها فأَخرجها ث قال هي النّهَ ْيبَى والنّهَيْبَى أَي ل‬
‫يل لَحد أَن يأْخذ منها أَكثر من واحدة والاعِزُ ِج ْلدُ ا َلعَزِ قال الشماخ وبُرْدانِ من خالٍ‬
‫وسَ ْبعُونَ دِ ْرهَما على ذاكَ َمقْرُوظٌ من ال َقدّ ماعِزُ قوله على ذاك أَي ذاك وا َلعّازُ صاحب ِمعْزًى‬
‫قال أَبو ممد الفقْعسي يصف إِبلً بكثرة اللب ويفصلها على الغنم ف شدة الزمان يَ ِك ْلنَ َكيْلً‬
‫ليس با َلمْحُوقِ إِذْ َرضِيَ ا َلعّازُ بال ّلعُوقِ قال الَصمعي قلت لَب عمرو بن العلء ِمعْزَى من‬
‫ا َلعَزِفقال نعم قلت وذِفْرَى من الذّفَرِف فقال نعم وَأ ْمعَزَ القومُ كثر َمعَزُهم وا ُل ْمعُوزُ جاعة‬
‫التّيُوس من الظباء خاصة وقيل ا ُلمْعُوزُ الثلثون من الظباء إِل ما بلغت وقيل هو القطيع منها‬
‫وقيل هو ما بي الثلثي إِل الَربعي وقيل هي الماعة من الَوعال وقال الَزهري ا ُلمْعُوز‬
‫جاعة الثّياتِلِ من ا َلوْعال والاعِزُ من الظباء خلف الضائن لَنما نوعان وا َل ْمعَزُ وا َلعْزاءُ‬
‫الَرض الَ ْزَنةُ الغليظةُ ذات الجارة والمع الَماعِزُ وا ُلعْزُ فمن قال أَماعِزُ فلَنه قد غلب عليه‬
‫السم ومن قال مُعْزٌ فعلى توهم الصفة قال طرفة جَمادٌ با البَسْباسُ ُي ْرهِصُ ُمعْزُها بَناتِ‬
‫لمْرا وا َلعْزاءُ كا َل ْمعَزِ وجعها مَعْزاواتٌ وقال أَبو عبيد ف الصنف ا َل ْمعَزُ‬
‫الَخاضِ والصّل ِق َمةَ ا ُ‬
‫لصَى الصّلْبُ حكى ذلك ف باب الَرض الغليظة وقال ف باب َفعْلء‬
‫وا َلعْزاءُ الكان الكثي ا َ‬
‫ا َلعْزاء الصى الصغار فعب عن الواحد الذي هو ا َلعْزاء بالصى الذي هو المع وأَرض َمعْزاء‬
‫بَيَّنةُ ا َلعَزِ وَأمْعَزَ القومُ صاروا ف ا َل ْمعَزِ وقال الَصمعي عِظامُ الرملِ ضَوائنُه ولِطافُه مَواعِزُه‬
‫وقال ابن شيل ا َلعْزاءُ الصحراء فيها إِشراف وغلظ وهو طي وحصى متلطان غي أَنا أَرض‬
‫صلبة غليظة ا َلوْطِئِ وإِشرافها قليل لئيم تقود أَدن من ال ّد ْعوَة وهي َمعِزَةٌ من النبات وا َلعَزُ‬
‫الصّلَبةُ من الَرض ورجل َمعِزٌ وماعِ ٌز ومُسَْت ْمعِزٌ جادّ ف أَمره ورجل ماعِ ٌز و َمعِزٌ معصوب‬
‫شديد الَ ْل ِق وما َأمْعَزَه من رجل أَي ما أَ َشدّه وأَصلبه وقال الليث الرجل الاعِزُ الشديد َعصْبِ‬
‫شوْشِنُوا هكذا جاء ف رواية أَي كونوا‬
‫ل ْلقِ وف حديث عمر رضي ال عنه َت َمعْزَزُوا واخْ َ‬
‫اَ‬
‫شدّةُ وإِن جعل من العِزّ كانت اليم زائدة مثلها ف َت َمدْرَعَ‬
‫أَ ِشدّاء صُبُرا من ا َلعَ ِز وهو ال ّ‬
‫وَتمَسْ َكنَ قال الَزهري رجل ماعِزٌ إِذا كان حازما مانعا ما وراءه شَهْما ورجل ضاِئنٌ إِذا كان‬
‫ضعيفا أَحق وقيل ضائن كثي اللحم ابن الَعراب ا َلعْزِيّ البخيل الذي يمع وينع وما َأمْعَزَ رأْيه‬
‫إِذا كان صُلْبَ الرأْي وماعِزٌ اسم رجل قال وَ َيكَ يا َع ْلقَ َمةُ ب َن ماعِزِ هل لكَ ف اللّوا ِقحِ‬
‫الَرائِزِ ؟ وأَبو ماعِزٍ كنية رجل وبنو ماعِزٍ بطن‬

‫( ‪)5/410‬‬
‫( ملز ) مَلَزَ الشيءُ عَنّي مَلْزا وامّلَ َز ومَلّزَ ذهب وَتمَلّزَ من الَمر َتمَلّزا وَت َملّسَ َتمَلّسا خرج منه‬
‫وامّلَزَ من الَمر وامّلَسَ إِذا انفلت وقد مَلّزْتُه ومَلّسْتُه إِذا فعلت به ذلك َت ْملِيزا َفَتمَلّز وما‬
‫كدت َأَتمَ ّلصُ من فلن ول أََت َملّزُ منه أَي أََتخَلّص‬

‫( ‪)5/412‬‬
‫( موز ) الليث إِذا أَراد الرجل أَن يضرب عُُنقَ آخر فيقول أَخْ ِرجْ رأْسَك فقد أَخطأَ حت يقول‬
‫مازِ رأْسك أَو يقول مازِ ويسكت معناه ُمدّ رأْسك قال الَزهري ل أَعرف مازِ رأْسك بذا‬
‫العن إِلّ أَن يكون بعن مايِزْ فأَخر الياء فقال مازِ وسقطت الياء ف الَمر‬
‫( * زاد ف القاموس ابن الَعراب أصله أن رجلً اراد قتل رجل اسه مازن فقال ماز رأسك‬
‫والسيف ترخيم مازن فصار مستعملً وتكلمت به الفصحاء ) وا َلوْ ُز معروف الواحدة َموْزَةٌ‬
‫قال أَبو حنيفة ا َلوْزة تَ ْنبُتُ نباتَ البَ ْردِيّ ولا ورقة طويلة عريضة تكون ثلثة أَذرع ف ذراعي‬
‫وترتفع قامة ول تزال فراخها تنبت حولا كا واحد منها أَصغر من صاحبه فإِذا أَجْ َرتْ قطعت‬
‫الُم من أَصلها وَأطْلَعَ فَرْخُها الذي كان لق با فيصي ُأمّا وتبقى البواقي فِراخا ول تزال هكذا‬
‫ولذلك قال أَ ْشعَبُ لبنه فيما رواه الَصمعي ل ل تكون مثليففقال مَثَلي َكمَثَلِ ا َلوْزَةِ ل َتصْ ُلحُ‬
‫حت توت أُمها وبائعه مَوّازٌ‬

‫( ‪)5/412‬‬
‫( ميز ) الَيْزُ التمييز بي الَشياء تقول مِ ْزتُ بعضه من بعض فأَنا َأمِيزُه مَيْزا وقد أَمازَ بعضَه من‬
‫بعض ومِ ْزتُ الشيءَ َأمِيزُه مَيْزا عزلته وفَرَزْتُه وكذلك مَيّزْتُه تييزا فانْمازَ ابن سيده مازَ الشيءَ‬
‫لبِيثَ من الطّيّبِ قرئ‬
‫مَيْزا ومِي َز ًة ومَيّزَهُ فصل بعضه من بعض وف التنيل العزيز حت َيمِيزَ ا َ‬
‫َيمِيزَ من مازَ َيمِيزُ وقرئ ُيمَيّزْ من مَيّزَ ُيمَيّزُ وقد َتمَيّ َز وامّازَ واسْتَمازَ كله بعن إِلّ أَنم إِذا قالوا‬
‫مِزْتُه فلم يَ ْنمَزُ ل يتكلموا بما جيعا إِل على هاتي الصيغتي كما أَنم إِذا قالوا زِلْتُه فلم يَ ْنزَلْ ل‬
‫يتكلموا به إِل على هاتي الصيغتي ل يقولون مَيّزْته فلم َيَتمَيّزْ ول زَيّ ْلتُه فلم َيتَزَيّلْ وهذا قول‬
‫ج ِرمُونَ‬
‫اللحيان وَتمَيّزَ القومُ وامْتازوا صاروا ف ناحية وف التنيل العزيز وامْتازوا اليومَ أَيّها الُ ْ‬
‫أَي َتمَيّزوا وقيل أَي اْنفَرِدُوا عن الؤمني واسْتَمازَ عن الشيء تباعد منه وهو من ذلك وف‬
‫حديث إِبراهيم النخعي اسْتَمازَ رجلٌ عن رجل به بَلءٌ فابُْتلِيَ به أَي انفصل عنه وتباعد وهو‬

‫اسَْت ْفعَلَ من ا َليْزِ ابن الَعراب مازَ الرجلُ إِذا انتقل من مكان إِل مكان ويقال امْتاز القومُ إِذا‬
‫تنحّى عِصاَبةٌ منهم ناحيةً وكذلك اسْتَمازَ قال الَخطل فإِن ل ُتعَيّرْها قريشٌ ِبمَلْكِها يكن عن‬
‫قُرَيْشٍ مُسْتَما ٌز ومَرْحَ ُل ويقال امتازَ القومُ إِذا تيز بعضهم من بعض وف الديث ل تَهْ ِلكُ أُمت‬
‫حت يكون بينهم التّمايُلُ والتّمايُزُ أَي يتحزبون أَحزابا ويتميز بعضهم من بعض ويقع التنازع‬
‫يقال مِزْتُ الشيءَ من الشيءِ إِذا َفرّقْتَ بينهما فانْمازَ وامْتازَ ومَيّزْتُه َفَتمَيّ َز ومنه الديث من مازَ‬
‫أَذًى فالسَنةُ بعشر أَمثالا أَي نَحّاه وأَزاله ومنه حديث ابن عمر أَنه كان إِذا صلى َينْمازُ عن‬
‫ُمصَلّه فيكع أَي يتحول عن مُقامه الذي صلى فيه وَتمَيّزَ من الغَيْظِ َتقَطّع وف التنيل العزيز‬
‫تَكادُ َتمَيّزُ من الغَيْظِ‬

‫( ‪)5/412‬‬
‫( نبز ) النّبَزُ بالتحريك ال ّلقَبُ والمع الَنْبازُ والنّبْزُ بالتسكي الصد ُر تقول نََبزَهُ َينْبِزُه‬
‫( * قوله « « ينبزه » بابه ضرب كما ف الصباح والنبز ككتف اللئيم ف حسبه وخلقه كما ف‬
‫القاموس )‬
‫نَبْزا أَي َلقّبَه والسم النّبَزُ كالنّ َزبِ وفل يُنَبّزُ بالصّبْيان أَي ُي َلقّبُهم شدّد للكثرة وتَنابَزُوا‬
‫بالَلقاب أَي َلقّبَ بعضهم بعضا والتّنابُزُ التداعي بالَلقاب وهو يكثر فيما كان ذمّا ومنه‬
‫الديث أَن رجلً كان ُينْبَزُ ُقرْقُورا أَي يلقب بقرقور وف التنيل العزيز ول تَنابَزُوا بالَلْقابِ‬
‫قال ثعلب كانوا يقولون لليهودي والنصران يا يهودي ويا نصران فنهاهم ال عز وجل عن‬
‫ذلك قال وليس هذا بشيء قال الزجاج معناه ل يقول السلم لن كان نصرانيّا أَو يَهوديّا‬
‫فأَسلم لقبا يُعيّرُه فيه بأَنه كان نصرانيّا أَو يهوديّا ث وكده فقال بِ ْئسَ ال ْسمُ الفُسُوقُ بعد الِيان‬
‫أَي بئسَ السم أَن يقول له يا يهودي وقد آمن قال وقد يتمل أَن يكون ف كل لقب يكرهه‬
‫الِنسان لَنه إِنا يب أَن ياطب الؤْمن أَخاه بأَحب الَساءِ إِليه قال الليل الَساءُ على وجهي‬
‫أَساءُ نَبَزٍ مثل زيد وعمرو وأَساءُ عامّ مثل فرس ورجل ونوه والنّبْزُ كال ّلمْزِ والنّبْزُ قشور الِدام‬
‫سعَفُ‬
‫وهو ال ّ‬

‫( ‪)5/413‬‬
‫( نز ) َنجِزَ وَنجَزَ الكلمُ انقطع ونَجَزَ الو ْعدُ َينْجُزُ نْزا َحضَر وقد يقال َنجِزَ قال ابن‬
‫السكيت كأَنّ نَجِزَ فَنِيَ وانقضى وكأَنّ نَجَزَ َقضَى حاجَتَه وقد أَْنجَزَ الرع َد و َو ْعدٌ ناجِزٌ ونَجِيزٌ‬
‫وأَنْجَزتُه أَنا ونَجَ ْزتُ به وِإنْجازُ َك ُه وفاؤُك به وَنجَزَ هو أَي وَفَى به وهو مثل قولك حضرت‬

‫جزِها بفتح النون وضمها أَي‬
‫جزِ حاجتك ونُ ْ‬
‫الائدة ونَجَزَ الاجةَ وأَْنجَزَها قضاها وأَنت على نَ ْ‬
‫على َشرَفٍ من قضائها واسْتَ ْنجَزَ ال ِعدَةَ والاجةَ وتََنجّزَه إِياها سأَله إِنْجازَها واستنجحها قال‬
‫سيبويه وقالوا َأبِيعُكَهُ الساعةَ ناجِزا بناجِزٍ أَي مُعَجّلً انتصبت الصفة هنا كما انتصب السم ف‬
‫قولم ِبعْتُ الشاءَ شاةً بدرهم والنّاجِزُ الاضر ومن أَمثالم ناجِزا بناجِزٍ كقولك يَدا بي ٍد وعاجِلً‬
‫شمُوسِ ناجِزا بناجِزِ وقال الشاعر وإِذا تُباشِ ُركَ ا ُلمُو مُ فإِنه كالٍ وناجِزْ‬
‫بعاجِلٍ وأَنشد رَكْض ال ّ‬
‫شمُوسِ ناجِزا بناجِزِ أَي جَزَيْتَ جزاءَ َس ْوءٍ َفجَزَيْتُ لك مثله‬
‫وقال ابن الَعراب ف قولم جَزا ال ّ‬
‫وقال مرة إِنا ذلك إِذا فعل شيئا ففعلت مثله ل يقدر أَن َيفُوتك ول يَجُوزك ف كلم أَو فعل‬
‫وف الديث ل تَبِيعُوا حاضرا‬
‫( * قوله « وف الديث ل تبيعوا حاضرا إل » ل يذكر هذا الديث ف النهاية ) بناجِزٍ وف‬
‫حديث الصّرْف إِلّ ناجِزا بناجِزٍ أَي حاضرا باضر ولُنْجِ َزّتكَ نَجِيزََنكَ أَي لَجْزِيَنّك جزاءَك‬
‫والُناجَزَةُ ف القتال الُبارزةُ والقاتلة وهو أَن يَتَبَارَزَ الفارسان فيتمارسا حت َيقْتُلَ كلّ واحد‬
‫منهما صاحبه أَو ُيقْتَلَ أَحدها قال عبيد كا ُل ْندُوانِيّ ا ُل َهنْ َندِ هَزّهُ القِ ْرنُ الُناجِزْ وقال الشاعر‬
‫ووَقَفْت إِذْ جَُبنَ ا ُلشَيْ َيعُ َموْقِفَ القِرْنِ الُناجِزْ قال وهذا عَرُوضٌ مُرَفّلٌ من ضرب الكامل على‬
‫أَربعة أَجزاء متفاعلن ف آخره حرفان زائدان وهو مقيد ل يطلق وتَناجَزَ القوم تسافكوا دماءَهم‬
‫كأَنم أَسرعوا ف ذلك وتََنجّزَ الشرابَ أََلحّ ف شربه هذه عن أَب حنيفة والتَّنجّزُ طلبُ شيءٍ قد‬
‫ُو ِعدْتَهُ وف حديث عائشة رضي ال عنها قالت لبن السائب ثلثٌ َت َدعُ ُهنّ أَو لُناجِ َزنّك أَي‬
‫لُقاتلنك وأُخاصمنك أَبو عبيد من أَمثالم إِذا أَردتَ الُحاجَزَةَ َفقَبْلَ الُناجَزَة يضرب لن يطلب‬
‫جزَ الشيءُ َفنِيَ وذهب فهو ناجز قال النابغة الذبيان وكنتَ رَبيعا‬
‫جزَ ونَ ِ‬
‫الصلح بعد القتال ونَ َ‬
‫لليتامَى و ِعصْ َمةً َفمُ ْلكُ أَب قابوسَ َأضْحَى وقد نَجَزْ أَبو قابوس كنية للنعمان بن النذر يقول‬
‫صمُ به‬
‫صمَةُ ما َيعَْت ِ‬
‫كنت لليتامى ف إِحسانك إِليهم بنلة الربيع الذي به عيش الناس وال ِع ْ‬
‫الِنسانُ من اللك وروى أَبو عبيد هذا البيت نز بفتح اليم وقال معناه فن وذهب وذكره‬
‫الوهري بكسر اليم والَكثر على قول أَب عبيد ومعن البيت أَي انقضَى وَقْتَ الضحى لَنه‬
‫ج َزتِ الاجةُ إِذا قُضيت وِإنْجا ُزكَها قضاؤُها وَنجَزَ حاجَتَه يَنْجُزها‬
‫مات ف ذلك الوقت ونَ َ‬
‫جزَ قضى‬
‫جزَ الوعدُ ويقال َأنْجَزَ حُ ّر ما َوعَد ابن السكيت َنجِزَ َفنِيَ ونَ َ‬
‫بالضم نَجْزا قضاها ونَ َ‬
‫حاجته قال أَبو القدام السلمي َأنْجَزَ عليه وَأوْجَزَ عليه وأَجْ َهدَ‬

‫( ‪)5/413‬‬
‫حزُه نَحْزا والنّحْزُ أَيضا الضّ ْربُ والدّفْع والفعل كالفعل وف‬
‫حزَه يَنْ َ‬
‫( نز ) النّحْزُ كالنّخْسِ نَ َ‬
‫حديث داود عليه السلم لا رفع رأْسه من السجود ما كان ف وجهه نُجازَةٌ أَي قِطع ٌة من‬

‫اللحم كأَنه من النّحْ ِز وهو الدّقّ والنّخْسُ والِنْحازُ الَاوَنُ وقول ذي الرمة والعِيسُ من عا ِسجٍ‬
‫سلِبُ أَي ُتضْ َربُ هذه الِبل من َحوْل هذه الناقة‬
‫أَو واسِجٍ خَبَبا ُينْحَ ْزنَ من حانِبَيْها وهي تَنْ َ‬
‫لِلّحاقِ با وهي تسبقهن وتَ ْنسَلِبُ أَمامهن وأَراد من عاسج وواسج فكره الَ ْب َن فوضع أَو‬
‫موضع الواو وقال الَزهري ف تفسي هذا البيت معن قوله ُينْحزن من جانبيها أَي ُيدْ َف ْعنَ‬
‫بالَعقاب ف مَراكلها يعن الركاب ونَحَ ْزتُه برجلي أَي رَ َكلْتُه والنّحْزُ الدّقّ بالِنْحازِ وهو الَاوَنُ‬
‫ونَحَزَ ف صدره يَ ْنحَزُ نَحْزا ضرب فيه ُب ْم ِعهِ الوهري َنحَزَه ف صدره مثل نَ َهزَه إِذا ضربه‬
‫حزُ َنحْزا‬
‫لمْعِ والنّحائِزُ الِبل الضروبة واحدتا َنحِيزََة والنّحْزُ ِش ْبهُ الدّقّ والسّحْق َنحَزَ يَنْ َ‬
‫با ُ‬
‫حزُ بصدره واسطةَ الرّحْل يضربا قال ذو الرمة إِذا َنحَزَ الِدْلجُ‬
‫والِنْحازُ ا ِلدَقّ والراكبُ يَنْ َ‬
‫ستَرْخِي العِمامَةِ نا ِعسُ الَزهري وقال الليث الِنْحازُ ما ُي َدقّ فيه وأَنشد دَ ّقكَ‬
‫ُثغْرَةَ نَحْزِه به َأنّ مُ ْ‬
‫جةَ َج َذبَ‬
‫بالِنْحاز حَبّ الفُ ْلفُ ِل وهو مَثَلٌ قال الراجز نَحْزا بِنْحازٍ وهَرْسا هَرْسا وَنحَزَ النّسِي َ‬
‫ح َمةَ والنّحْزُ من عيوب اليل وهو أَن تكون الواهِنَةُ ليست بلتئمة فيعظم ما‬
‫صةَ ليُحْ ِكمَ اللّ ْ‬
‫الصّي َ‬
‫والها من جِ ْل َدةِ السّرّةِ لوصول ما ف البطن إِل اللد فذلك ف موضع السّرّة يُدعَى النّحْزَ وف‬
‫سعُلُ‬
‫غي ذلك الوضع من البطن يدعى الفَ ْتقَ والنّحازُ داءٌ يأْخذ الدواب والِبل ف رئاتا فََت ْ‬
‫سُعالً شديدا وقد نَحُزَ ونَحِزَ يَ ْنحُزُ وَينْحَزُ َنحَزا وبعي ناحِزٌ ومَُنحّزٌ وَنحِزٌ الَخية عن سيبويه‬
‫وبه نُحازٌ قال الرثُ بنُ ُمصَرّفٍ وهو أَبو مُزا ِحمٍ العُقَيْلِيّ أَ ْكوِيهِ ِإمّا أَرادَ الكَيّ ُمعْتَرِضا كَيّ‬
‫الُ َطنّي من النّحْزِ الطَنِي الطّحِل الُ َطنّي الذي يعال الطّنَى وهو لزوق الطّحالِ بالنب والطّنِيّ‬
‫الذي أَصابه الطّنَى ومعترضا متقدرا على ذلك وهذا مثلٌ أَراد أَنه من تعرّض ل هجوته فيكون‬
‫مثل الطّنِيّ من الِبل الذي يكوى ليزول طَناهُ والطّحِلُ الذي يشتكي طِحاَل ُه وناقةٌ ناحِزٌ‬
‫ومَُنحّزَةٌ ونَحِزَةٌ ومَنْحوزة قال له نا َقةٌ مَنْحوزةٌ عند جَنِْبهِ وأُخْرَى له مَعْدودَةٌ ما ُيِثيُها وقيل‬
‫ح وها داءان يصيبان الِبل‬
‫النّحازُ سُعال الِبل إِذا اشتدّ الوهري ا َلنْحزانِ النّحازُ والقَ ْر ُ‬
‫حزَ القومُ أَصاب إِبلَهم النّحازُ والنّحْزُ أَيضا السّعال عامّةً وَنحِزَ الرجلُ َسعَلَ وَنحْزَةً له‬
‫وأَنْ َ‬
‫إِدعاء عليه والناحز أَن يصيب الِرْ َفقُ كِرْ ِكرَةَ البعي فيقال به ناحِزٌ قال الَزهري ل أَسع للناحز‬
‫ف باب الضّاغِطِ لغي الليث وأُراه أَراد الَازّ فغيّره والنّحازُ والنّحازُ الَصل والنّحِي َزةُ الطبيعة‬
‫والنّحِيَتةُ والنّحائِزُ النحائتُ الَزهري َنحِي َزةُ الرجل طبيعته وتمع على النّحائِز والنّحِيزَةُ طريقة‬
‫شَنةٌ ل يكون عَ ْرضُها ذراعي وإِنا هي‬
‫من الرمل سوداء متدة كأَنا خط مستويةٌ مع الَرض خَ ِ‬
‫علمة ف الَرض والماعة النحائز وإِنا هي حجارة وطي والطي أَيضا أَسود والنّحِي َزةُ الطريق‬
‫شمّاخُ فأَقْبَلَها َتعْلُو النّجادَ عَشِّيةً على طُ ُرقٍ كأَنّ ُهنّ نَحائِزُ قال‬
‫بعينه شبه بطوط الثوب قال ال ّ‬
‫الوهري وأَما قول الشماخ على طرق كأَنن نائز فيقال النّحِيزة شيء يُنسج أَعرض من‬
‫الزام يُخاط على طَرَف ُش ّقةِ البيت وقيل كلّ طريقة نَحِيزَة قال ابن بري يروي هذا البيت‬
‫وعارَضَها ف َب ْطنِ ذَ ْروَةُ ُمصْعِدا على ُطرُقٍ كأَننّ نَحاِئزُ وأَقبلها ما َب ْطنَ ذِ ْروَةَ أَي أَقبلها بطن‬

‫ص ِعدُ الذي يأْت الوادي من أَسفله ث ُيصَ ّعدُ يصف حارا وأُُتَنهُ‬
‫ذروة وما َل ْغوٌ وذروة موضع وا ُل ْ‬
‫لقْفُ الرملة ا ُل ْعوَجّةُ‬
‫لقْفِ حِقْفِ تَباَلةٍ له مَرْ َكدٌ ف مُسَْتوِي الَرضِ بازِزُ ا ِ‬
‫وبعده وَأصْبَحَ فوقَ ا ِ‬
‫وتَبالة موضع والركد الوضع الذي يركد فيه والنّحِيزَةُ الُسنّاة ف الَرض وقيل هي مثل الُسَنّاة‬
‫ف الَرض وقيل هي السّهْلة والنّحِيزَةُ قطعة من الَرض مُسَْتدِقّة صُلْبة وقال أَبو َخيْرَةَ النّحِيزَةُ‬
‫البل النقاد ف الَرض قال الَزهري أَصل النحيزة الطريقة الستدقة وكل ما قالوا فيها فهو‬
‫صحيح وليس باختلف لَنه يشاكل بعضه بعضا ويقال النحيزة من الَرض كالطّّبةِ مدودة ف‬
‫بطن من الَرض نوا من ميل أَو أَكثر تقود الفراسخَ وأَقل من ذلك قال وربا جاء ف الَشعار‬
‫لرَقِ والَدي إِذا قُطّعت شُرُكا طِوالً والنّحِي َزةُ طُرّة تنسج ث تاط‬
‫النحائز ُيعْن با طِبَبٌ كا ِ‬
‫شعَرِ هََنةٌ عَ ْرضُها شِبْر وعُ ْظمُه‬
‫شقّة من ُشقَقِ الباء وهي الِرْقة أَيضا والنّحيزة من ال ّ‬
‫على َش َفةِ ال ّ‬
‫ذِراعٌ طويلة ُيعَ ّلقُونا على ا َلوْ َدجِ ُيزَيّنُونه با وربا رَ َقمُوها بالعِ ْهنِ وقيل هي مثلُ الزام بيضاءُ‬
‫ج وحدها‬
‫سُ‬
‫وقال أَبو عمرو النّحِيزة النّسِيجَة شِ ْبهُ الِزام تكون على الفَساطيط والبيوت ُتنْ َ‬
‫فكأَنّ النّحائزَ من الطّ ُرقِ مُشَبّهة با‬

‫( ‪)5/414‬‬
‫( نز ) َنخَزَه بديدة أَو نوها وَ َجأَهُ وَنخَزَه بكلمة أَوجعه با‬

‫( ‪)5/416‬‬
‫ت وهو الستخفاء من َفزَع وبه سي الرجل نَرْزَةَ ونارِزَةَ ول يئ ف كلم‬
‫( نرز ) النّرْزُ ِفعْلٌ ما ٌ‬
‫العرب نون بعدها راء إِل هذا وليس بصحيح والنّيْرُوزُ والّنوْرُوزُ أَصله بالفارسية‬
‫( * قوله « اصله بالفارسية إل » كذا بالصل وقد عرضناه على متقن من علماء اللغة الفارسية‬
‫فلم يعرفه وعبارة القاموس والنيوز اول يوم من السنة معرب نوروز ) نيع روز وتفسيه جديد‬
‫يوم ابن الَعراب نَرْزٌ موضع قال وأَما النّرِيزِيّ الاسب فل أَدري إِل أَي شيء نسب‬

‫( ‪)5/416‬‬
‫( نزز ) النّزّ والنّزّ والكسر أَجود ما َتحَلّب من الَرض من الاء فارسي معرّب وأَنَزّت الَرضُ‬
‫نبع منها النّزّ وَأنَزّت صارت ذات نَزّ وصارت مناقع للنّزّ ونَ ّزتِ الَرضُ صارت ذات نَزّ ونَ ّزتْ‬
‫حلّبَ منها النّزّ وف حديث الرث ابن كِ ْلدَةَ قال لعمر رضي ال عنه البلد الوَبِئةُ ذاتُ‬
‫تَ َ‬

‫الَنْجالِ والبعوض والنّزّ وف بعض الَوصاف أَرض مناقع النّزّ َحبّها ل يُجَزّ و َقصَبُها ل يَهَْتزّ‬
‫وأَرض نازّة ونَزّة ذات نَزّ كلتاها عن اللحيان والنّزّ والنّزّ السحخيّ الذّكيّ الفيف وأَنشد‬
‫وصاحِبٍ َأْبدَأَ حُلْوا مُزّا ف حاجةِ القومِ خُفافا ِنزّا وأَنشد بيت جرير يهجو البعيث َلقًى َحمَ َلتْه‬
‫ُأمّه وهي ضَ ْيفَةٌ فجاءتْ بِنَزّ للضّيافة َأرْشَما قال أَراد بالنّزّ ههنا خفة الطيش ل خفة الروح‬
‫والعقل قال وأَراد بالنّزالة‬
‫( * قوله « واراد بالنالة » لعل البيت روي بن للنالة فنقل عبارة من شرح عليها وال فالذي‬
‫ف البيت للضيافة وكذلك ف الصحاح نعم رواه شارح القاموس من نزالة ) الاء الذي أَنزله‬
‫الجامع لُمه وناقة نَزّةٌ خفيفة وقوله عَ ْهدِي بنّاح إِذا ما ا ْهتَزّا وأَذْ َرتِ الريحُ تُرابا نَزّا أَنْ َسوْفَ‬
‫ُيمْطِيه وما ارْمأَزّا أَي يضي عليه ونَزّا أَي خفيفا وظَلِيم نَزّ سريع ل يستقر ف مكان قال أَو‬
‫بَشَكَى وَ ْخدَ الظّلِيم النّزّ وَخْد بدل من َبشَكَى أَو منصوب على الصدر والِنَزّ الكثي الركة‬
‫صوّتَ قال ذو الرمة فلةٌ َينِزّ الظّبْيُ ف‬
‫والِنَزّ الَ ْهدُ مَ ْهدُ الصب ونَزّ الظبُ يَِنزّ نَزِيزا عدا و َ‬
‫حذَى با النّبْلُ ونَزّزَه عن كذا أَي َنزّهه وقتلته النّزّة أَي الشهوة‬
‫جِحَراتِها نَزِيزَ خِطامِ القوْسِ ُي ْ‬
‫وف نوادر الَعراب فلن َنزِيزٌ أَي شهوان ويقال نِزّ شَرّ ونِزازُ َشرّ ونَزِيزُ شَرّ‬

‫( ‪)5/416‬‬
‫( نشز ) النّشْزُ والنّشَزُ الَ ْتنُ الرتفعُ من الَرض وهو أَيضا ما ارتفع عن الوادي إِل الَرض‬
‫شزِ ُنشُوز وجع النّشَز أَنْشازٌ ونِشازٌ‬
‫وليس بالغليظ والمع أَنْشازٌ ونُشُوزٌ وقال بعضهم جع النّ ْ‬
‫مثل جَبَلٍ وأَجْبال وجِبال والنّشازُ بالفتح كالنّشَزِ ونَشَزَ يَ ْنشُزُ نُشُوزا أَشرف على نَشَزٍ من‬
‫الَرض وهو ما ارتفع وظهر يقال ا ْق ُعدْ على ذلك النّشازِ وف الديث أَنه كان إِذا َأوْف على‬
‫ضعَة‬
‫شزٍ كَبّر أَي ارتفع على رابية ف َسفَر قال وقد تسكن الشي ومنه الديث ف خات النبوة َب ْ‬
‫نَ َ‬
‫ناشِزَة أَي ِق ْطعَة لم مرتفعةٌ على السم ومنه الديث أَتاه رجل ناشِزُ الَبْهة أَي مرتفعها وَنشَزَ‬
‫الشيءُ يَ ْنشِزُ نُشُوزا ارتفع وتَلّ ناشِزٌ مرتفع وجعه نَواشِزُ وقَلْبٌ ناشِزٌ إِذا ارتفع عن مكانه من‬
‫ش ْزتُ الشيء إِذا رفعته عن مكانه وَنشَزَ ف ملسه يَ ْنشِزُ ويَ ْنشُزُ بالكسر والضم‬
‫ال ّرعْب وأَنْ َ‬
‫ارتفع قليلً وف التنيل العزيز وإِذا قيل اْنشُزوا فانْشُزوا قال الفراء قرأَها الناس بكسر الشي‬
‫وأَهل الجاز يرفعونا قال وها لغتان قال أَبو إِسحق معناه إِذا قيل اْن َهضُوا فانْ َهضُوا وقُومُوا‬
‫سيَ لديثٍ وقيل ف قوله تعال إِذا قيل اْنشُزُوا أَي قوموا إِل الصلة أَو‬
‫كما قال ول مُسَْتأْنِ ِ‬
‫قضاء حق أَو شهادة فاْنشُزُوا وَنشَزَ الرجلُ َينْشِزُ إِذا كان قاعدا فقام ورَكَبٌ ناشِزٌ ناتئٌ مرتفع‬
‫ض ِربُ من داء أَو غيه وقوله أَنشده ابن الَعراب فما‬
‫وعِرْقٌ ناشِزٌ مرتفع مُنْتَِبرٌ ناشز ل يزال َي ْ‬
‫لَيْلى بناشِ َزةِ ال ُقصَيْرى ول وَقْصاءَ لِ ْبسَتُها اعتِجارُ فسره فقال ناشزة ال ُقصَيْرى أَي ليست‬

‫شزَ الشيءَ رفعه عن مكانه وإِنْشازُ‬
‫بضخمة النبي مُشْرِ َفةِ القُصَيْرى با عليها من اللحم وأَنْ َ‬
‫عظام اليت رَ ْفعُها إِل مواضعها وتركيبُ بعضها على بعض وف التنيل العزيز وانْظُرْ إِل العظام‬
‫شزُها‬
‫كيف ُننْشِزُها ث نَ ْكسُوها لما أَي نرفع بعضها على بعض قال الفراء قرأَ زيد بن ثابت نُنْ ِ‬
‫بالزاي قال والِنشازُ نقْلها إِل مواضعها قال وبالراء قرأَها الكوفيون قال ثعلب والختار الزاي‬
‫لَن الَنْشازَ تركيبُ العظام بعضها على بعض وف الديث ل رَضاعَ إِل ما َأنْشَزَ العظمَ أَي‬
‫جمَه وهو من النّشَزِ الرتفع من الَرض قال أَبو إِسحق النّشُوزُ يكون بي‬
‫رفعه وأَعله وأَكب حَ ْ‬
‫الزوجي وهو كراهة كل واحد منهما صاحبه واشتقاقُه من النّشَ ِز وهو ما ارتفع من الَرض‬
‫ونَشَزَت الرأَةُ بزوجها وعلى زوجها تَ ْنشِزُ وتَنْشُز ُنشُوزا وهي ناشِزٌ ارتفعت عليه واستعصت‬
‫خمّانِ بيتٍ‬
‫عليه وأَبغضته وخرجت عن طاعته وفَ َركَتْه قال سَ َرتْ تتَ أَقْطاعٍ من اللّيْلِ َحنّت لِ َ‬
‫فَهْيَ ل َشكّ ناشِزُ قال ال تعال واللّت تافُون ُنشُو َزهُنّ نُشُوزُ الرأَة استعصاؤها على زوجها‬
‫ونَشَزَ هو عليها نُشُوزا كذلك وضربا وجفاها وَأضَرّ با وف التنيل العزيز وإِن امرأَةٌ خافتْ‬
‫من بَعلِها ُنشُوزا أَو إِعراضا وقد تكرر ذكر النّشُوز بي الزوجي ف الديث والنّشُوز كراهية‬
‫شزٌ غليظ َعبْلٌ قال الَعشى وتَ ْركَبُ مِنّي ِإنْ بَل ْوتَ‬
‫كل منهما صاحبه وسُوءُ عشرته له ورجل نَ َ‬
‫شزٍ قد شابَ ليس بَِتوَْأمِ أَي غِلَظٍ َذهَب إِل تكبيه وتعظيمه فلذلك جعله أَشْيَبَ‬
‫نَكِيثَت على نَ َ‬
‫شزُ به ُنشُوزا احتمله‬
‫ونَشَزَ بالقوم ف الصومة ُنشُوزا نَ َهضَ بم للخصومة وَنشَزَ بقِرْنِه يَنْ ِ‬
‫فصرعه قال شر وهذا كأَنه مقلوب‬
‫( * قوله « وهذا كأنه مقلوب إل » أي من شزن كفرح نشط وتشزن صاحبه تشزنا صرعه‬
‫شزٌ من الرجال‬
‫كما ف القاموس ) مثل َج َذبَ وجََب َذ ويقال للرجل إِذا أَسنّ ول َي ْنقُصْ إِنه لنَ َ‬
‫وصََتمٌ إِذا انتهى سِنّه و ُقوّتُه وشَبابه قال أَبو عبيد النّشَزُ والنّشْزُ الغليظ الشديد ودابة نَشِيزَةٌ إِذا‬
‫ل يَ َكدْ يَسَْتقِرّ الراكبُ والسّ ْرجُ على ظهرها ويقال للدابة إِذا ل يكد يستقرّ السرج والراكب‬
‫على ظهرها إِنا َلنَشْ َزةٌ‬

‫( ‪)5/417‬‬
‫( نغز ) َنغَزَ بينهم َأغْرى و َحمَل بعضَهم على بعض كَنَ َزعَ‬

‫( ‪)5/418‬‬
‫( نفز ) نَفزَ الظّبْيُ يَ ْنفِزُ َنفْزا وُنفُوزا وَنفَزانا إِذا وَثَبَ ف َع ْدوِه وقيل رفع قوائمه معا ووضعها‬
‫ضمّ القوائم فهو‬
‫معا وقيل هو أَ َشدّ إِحضاره وقيل هو وَثُْبهُ ووقوعُه مُنْتَشِرَ القوائم فإِن وقع مُ ْن َ‬

‫ال َقفْزُ وقال ابن دريد القَفْزُ انضمام القوائم ف الوثب والّنفْزُ انتشارها وقال الَصمعي َنفَزَ الظبُ‬
‫يَ ْنفِزُ وَأبَزَ َي ْأبِزُ إِذا نَزا ف َع ْدوِه وقال أَبو زيد الّنفْزُ أَن يمع قوائمه ث يَثِبَ وأَنشد إِرا َحةَ الِداَيةِ‬
‫الّنفُوزِ أَبو عمرو والّنفْزُ َعدْو الظب من الفَزَعِ والنّوافِزُ القوائم واحدتا نافِ َزةٌ قال الشماخ‬
‫هَتُوفٌ إِذا ما خالَطَ الظّبْيَ سَ ْهمُها وإِن رِيغَ منها أَسْ َلمَتْه النّوافِزُ يعن القوائم والعروف النّواقِزُ‬
‫والرأَة تَُنفّزُ ولدها أَي تُرَ ّقصُه وَنفّزَْتهُ أَي رَ ّقصَ ْتهُ والتّ ْنفِيزُ والِنْفازُ إِدارة السهم على ال ّظفُر‬
‫جرٍ ُيحَ ْزنَ إِذا ُأْنفِزْنَ ف‬
‫لُيعْرَفَ َعوَجُه من قِوامِه وقد أَْنفَزَ السهمَ وَنفّزَه َت ْنفِيزا قال َأوْسُ بن حَ َ‬
‫خضِل التهذيب التّ ْنفِيزُ أَن تضع سهما على ُظفُرك ث‬
‫ساقِطِ النّدى وإِن كانَ يوما ذا أَهاضِيبَ مُ ْ‬
‫تَُنفّزَه بيدك الُخرى حت يدور على الظفر ليستبي لك اعوجاجه من استقامته والّنفِيزَةُ الزّْبدَةُ‬
‫خضِ ل تتمع وَنفَزَ الرج ُل مات‬
‫التفرقة ف ا ِلمْ َ‬

‫( ‪)5/418‬‬
‫صصِ ابنُ سِيدَهْ شيئا‬
‫خ ّ‬
‫صعُدا ف مكان واحد َنفَزَ الظّبْيُ ول ُي َ‬
‫( نقز ) الّنقَزُ والّنقَزَانُ كالوَثَبانِ ُ‬
‫بل قال َنقَزَ يَ ْنقُز ويَ ْنقِزُ َنقْزا وَنقَزانا ونِقازا وَنقَزَ وَثَبَ صُعُدا وقد غلب على الطائر العتادِ‬
‫الوَثْبِ كالغراب والعصفور والتّ ْنقِيزُ التوثيب والّنقّازُ والّنقّاز كلها العصفور سي به لَنقَزانِه‬
‫وقيل الصغي من العصافي وقيل ها عصفور أَسود الرأْس والعنق وسائره إِل الوُرْ َقةِ قال عمرو‬
‫بن َبحْر يسمى العصفور َنقّازا وجعه النّقاقيزُ لَنقَزانِه أَي وَثْبه إِذا مشى والعصفورُ َطيَرانُه َنقَزانٌ‬
‫لمّرُ كلها من‬
‫لرّقُ والقُبّرُ وا ُ‬
‫أَيضا لَنه ل يسمح بالطيان كما ل يسمح بالشي قال وا ُ‬
‫العصافي وف حديث ابن مسعود رضي ال عنه كان يُصلي الظّ ْهرَ والَنا ِدبُ تَ ْنقُزُ من ال ّرمْضاء‬
‫أَي َتقْفِزُ وَتثِبُ من شدة حرارة الَرض ومنه الديث تَ ْنقُزانِ القِ َربُ‬
‫( * قوله « تنقزان القرب إل » قال ف النهاية وف نصب القرب بعد لن تنقز غي متعد وأوله‬
‫بعضهم بعدم الار ورواه بعضهم بضم التاء من أنقز فعداه بالمز يريد تريك القرب ووثوبا‬
‫بشدة العدو والوثب وروي برفع القرب على البتداء والملة ف موضع الال ) على مُتُونِهما‬
‫أَي تملنا وتَقفِزانِ با وَثْبا ومنه الديث فرأَيتُ َعقِيصَتَيْ أَب عُبَ ْي َدةَ َت ْنقُزا ِن وهو خَ ْلفَه وقد‬
‫استُعمل الّنقْزُ ف َبقَر الوحش قال الراجز كأَنّ صِيانَ الَها الَُنقّزِ والنّقازُ داء يأْخذ الغنم فتَ ْثغُو‬
‫الشاة منه َث ْغوَةً واحدة وَتنْزُو وتَ ْنقُزُ فتموت مثل النّزاءِ وقد انَْتقَ َزتِ الغََنمُ والنّواقِزُ القوائم لَن‬
‫الدابة تَ ْنقُزُ با وف الصنف النّوا ِقزُ وكذلك وقع ف شعر الشماخ هَتوف إِذا ما خالط الظبَ‬
‫سهمُها وإِن ريغ منها أَسلمته النواقز ويروى النواقز والّنقَزُ الرديء الفَسْلُ والّنقْزُ والّنقَزُ‬
‫بالتحريك السيس والرّذالُ من الناس والال واحدة الّنقَزِ َنقَزَةٌ قال ابن سيده ول أَسع للّنقَزِ‬
‫بواحد وأَنشد الَصمعي أَ َخ ْذتُ بَكْرا َنقَزا من الّنقَزْ ونابَ َس ْوءٍ َقمَزا من ال َقمَزْ والّنقَزُ من الناس‬

‫صغارهم ورُذالُهُم وانَْتقَزَ له مالَه أَعطاه خسيسه وما لفلن بوضع كذا ُنقْزٌ وُنقْرٌ أَي بئر أَو ماء‬
‫الضم عن ابن الَعراب بالزاي والراء ول شِ ْربٌ ول مِ ْلكٌ‬
‫( * قوله « ول ملك إل » الول مثلث اليم والثان بضمتي والثالث بالتحريك كما ف‬
‫ك ومَلَكَنا الاءُ أَي أَرْوانا وَنقَزَه عنهم دفعه عن اللحيان‬
‫القاموس ) ول مَ ْلكٌ ول مُ ُلكٌ ول مَ َل ٌ‬
‫وف حديث ابن عباس رضي ال عنهما ما كان ال ليُ ْنقِزَ عن قاتل الؤمن أَي لُيقْلِعَ ويَكُفّ عنه‬
‫حت يُهْلكه وقد َأْنقَزَ عن الشيء إِذا كَفّ وأَقْ َلعَ ابن الَعراب أَْنقَزَ الرجلُ إِذا دام على شُرْب‬
‫الّنقِزِ وهو الاء العذب الصاف والّنقَزُ والّنقِزُ ال ّلقَبُ وَأْنقَزَ إِذا وقع ف إِبله النّقا ُز وهو داء وأَْنقَزَ‬
‫َع ُدوّه إِذا قتله قتلً وَحِيّا وأَْنقَزَ إِذا اقْتَنَى الّنقَزَ من رديء الال ومثله أَ ْقمَزَ وَأ ْغمَزَ أَبو عمرو‬
‫انَْتقَزَ له شَرّ الِبل أَي اختار له شرها وعَطاء ناقِزٌ وذو ناقِزٍ إِذا كان خسيسا وأَنشد ل شَ َرطٌ‬
‫فيها ول ذُو ناقِزِ قاظَ القَرِيّاتِ إِل العَجالِزِ‬

‫( ‪)5/419‬‬
‫( نكز ) نَكَ َزتِ البئرُ تَنْ ُكزُ نَكْزا ونُكُوزا وهي بئر نَكِزٌ وناكِزٌ ونَكُوز قَلّ ماؤها وقيل فَنِيَ ماؤها‬
‫وفيه لغة أُخرى نَ ِك َزتْ بالكسر تَنْ َكزُ نَكَزا ونَكّزَها هو وأَنْ َكزَها أَْن َفذَ ماءَها وأَنْكَزَها أَصحابُها‬
‫ح وجاء مُنْكِزا أَي فارغا‬
‫قال ذو الرمة على ِحمْيَ ِريّاتٍ كأَنّ عُيونَها ذِمامُ الرّكايا أَنْكَ َزتْها الَواتِ ُ‬
‫من قولم نَكَ َزتِ البئرُ عن ثعلب وقال ابن الَعراب مُنْكِزا وإِن ل نسمعهم قالوا أَنْ َك َزتِ البئرُ‬
‫ول أَنْكَزَ صاحِبُها ونَكَزَ ونَكِزَ البحرُ نقص وفلنٌ بَنْكَزَةٍ من العَيْشِ أَي ضيق والنّ ْكزُ الدفع‬
‫والضرب نَكَ َزهُ نَكْزا أَي دفعه وضربه والنّكْزُ طعن بطَرَفِ سنانِ الرمح والنّكْزُ الطعن والغَرْزُ‬
‫حدّدِ الطّرَف وقيل بطرف شيء حديد ونَكَزَتْه الية تَنْكُزُه نَكْزا وأَنْكَزَتْه طعنته بأَنفها‬
‫بشيء مُ َ‬
‫وخص بعضهم به الثعبان والدّسّا َسةَ والنّكّازُ ضرب من اليات يَنْكُزُ بأَنفه ول َي َعضّ بفيه ول‬
‫يُعرف رأْسه من ذنبه لدقة رأْسه أَبو زيد النّكْزُ من الية بالَلف والنّكْزُ من كل دابة سوى الية‬
‫ال َعضّ قال أَبو الَرّاح يقال للدّسّا َسةِ من اليات وَ ْحدَها نَكَزَتْه ول يقال لغيها الَصمعي‬
‫نَكَزَتْه الية ووَكَزَتْه وَنشَطَتْه ونَ َهشَتْه بعن واحد أَبو زيد نَكَزَتْه الية أَي لسعته بأَنفها فإِذا‬
‫شطَتْه قال رؤبة ل تُو ِعدَنّي َحّيةً بالنّكْزِ وقيل النّكْزُ أَن يَ ْط ُعنَ بأَنفه َطعْنا‬
‫عضته الية بأَنيابا قيل ن َ‬
‫ث النّكّازُ حية ل ُيدْرَى ما ذنبها من رأْسها ول َت َعضّ إِل نَكْزا أَي َنقْزا ابن شيل ُسمّيَ نَكّازا‬
‫لَنه يطعن بأَنفه وليس له فم َي َعضّ به وجعه النّكاكِيزُ والنّكّازاتُ ونَكَزَ الدابةَ ب َعقِبه ضربا‬
‫ستَحِثّها والنّ ْكزُ ال َعضّ من كل دابة عن أَب زيد الكسائي نَكَ َزتْه ووَ َكزَتْه ولَزَتْه وَنفَتَتْه بعن‬
‫يَ ْ‬
‫واحد‬

‫( ‪)5/420‬‬
‫( نز ) نَهَزَه نَهْزا دفعه وضربه مثل نَكَزَه ووَكَزَه وف الديث من توضأَ ث خرج إِل السجد ل‬
‫يَنْ َهزُه إِلّ الصلةُ غفر له ما خل من ذنبه النّهْزُ الدفعُ يقال َنهَ ْزتُ الرجلَ أَْنهَزُه إِذا دفعته ونَهَزَ‬
‫رأْسَه إِذا حَرّكه ومنه حديث عمر رضي ال عنه من أَتى هذا البيتَ ول َينْهَزُه إِليه غيُه رَجَع‬
‫وقد ُغفِرَ له يريد أَنه من خرج إِل السجد أَو حج ول ينو بروجه غي الصلة والج من أُمور‬
‫الدنيا ومنه الديث أَنه نَهَزَ راحِ َلتَه أَي دفعها ف السي وَنهَ َزتِ الدابةُ إِذا نضت بصدرها للسي‬
‫قال فل يَزالُ شاحِجٌ َيأْتِيكَ ِبجْ أَ ْق َمرُ َنهّازٌ يَُنزّي وَفْرَ تِجْ والنّ ْهزُ التّناوُل باليد والنّهوضُ للتناول‬
‫صدْرِها‬
‫جيعا والناقةُ تَنْ ُهزُ بصدرها إِذا نضت لَت ْمضِيَ وتسي وأَنشد نَهُوزٌ بأُولها زَجُولٌ ب َ‬
‫والدابة َتنْهَزُ بصدرها إِذا ذَبّتْ عن نفسها قال ذو الرمة قِياما َت ُذبّ الَبقّ عن نُخَراتِها بِنَ ْهزٍ‬
‫كإِياءِ الرّؤوسِ الَواتِعِ الَزهري النّهْزَةُ اسم للشيء الذي هو لك مُعَرّض كالغنيمة والنّ ْهزَةُ‬
‫صةُ تده من صاحبك ويقال فلن نُهْ َزةُ ا ُلخَْتلِسِ أَي هو صيد لكل أَحد ومنه حديث أَب‬
‫الفُ ْر َ‬
‫لقّ َوضَحْ أَي قلبه وأَسرع إِل تناوله وحديث أَب الَسود وإِن ُدعِيَ‬
‫لقّ إِذا ا َ‬
‫الدّحْداحِ وانْتَهَزَ ا َ‬
‫انَْتهَ َز وتقول اْنتَهِزُها قد َأمْكَنَ ْتكَ قبل الفَ ْوتِ والُناهَزَةُ الُبادَرَةُ يقال ناهَ ْزتُ الصيدَ َفقََبضْتُ عليه‬
‫قبل إِفلته واْنتَهَزَها وناهَزَها تناولا من قُرْب وبادرها واغتنمها وقد ناهَزَتْهُم الفُرَصُ وقال‬
‫ناهَزْتُ ُهمْ بِنَ ْيطَلٍ جَرُوفِ وتَناهَزَ القومُ كذلك أَنشد سيبويه ولقز عَ ِلمْتُ إِذا الرّجالُ تَناهَزُوا َأيّي‬
‫وأَيّكمُ َأ َعزّ وَأمْنَ ُع ويقال للصب إِذا دنا للفطام نَهَزَ للفطام فهو ناهِزٌ والارية كذلك وقد ناهَزا‬
‫وأَنشد تُ ْرضِعُ ِشبْلَيْن ف مَغارِها قد ناهَزا للفِطامِ أَو ُفطِما وناهَزَ فلنٌ الُ ُلمَ وَنهَزَه إِذا قاربه‬
‫وناهَزَ الصب البلوغَ أَي داناه ومنه حديث ابن عباس رضي ال عنهما وقد ناهَ ْزتُ الحتلمَ‬
‫وناهَزَ المسي قارَبا وإِبل نَهْزُ مائةٍ ونِهازُ مائة ونُهازُ مائة أَي قُرابَتُها الَزهري كان الناس َنهْزَ‬
‫عشرة آلفٍ أَي قُرْبَها وف الديث أَن رجلً اشترى من مال يَتامَى خرا فلما نزل التحري أَتى‬
‫النبّ صلى ال عليه وسلم فعرّفه فقال َأهْرِقُها وكان الالُ نَ ْهزَةَ عشرة آلف أَي قُ ْربَها وحقيقته‬
‫كان ذا نَهْز ونَهَز ال َفصِيلُ ضَ ْرعَ أُمه مثل لَزَه الَزهري وفلن يَ ْهنَزُ دابته َنهْزا ويَلْ َهزُها لَهْزا إِذا‬
‫دفعها وحركها الكسائي َنهَزَه ولَهَزَه بعن واحد ونَهَزَ الناقةَ يَنْهَزُها نَهْزا ضرب ضَرّتَها لَِتدِرّ‬
‫صُعُدا والنّهُوزُ من الِبل الت يوت ولدها فل َتدِرّ حت يُو َجأَ ضَ ْرعُها وناقة نَهُوزٌ ل َتدِرّ حت‬
‫يُنْ َهزَ َلحْياها أَي ُيضْرَبا قال أَْبقَى على الذّلّ من النّهُوزِ وأَْنهَ َزتِ الناقةُ إِذا نَهَزَ ولدُها ضَ ْرعَها‬
‫قال ولكِنّها كانت ثلثا مَياسِرا وحاِلَ حُولٍ أَنْ َهلَتْ فأَحَلّتِ ورواه ابن الَعراب أَْنهَ َزتْ ول‬
‫وجه له وَنهَ ْزتُ بالدّلو ف البئر إِذا ضربت با إِل الاء لتمتلئَ ونَ َهزَ الدّْلوَ يَنْ َهزُها نَهْزا نزع با‬
‫لدُودِ كما َغ َدتْ على ماء َي ْمؤُودَ الدّلءُ النّواهِزُ يقول غدت‬
‫شمّاخ َغ َدوْنَ لا صُعْرَ ا ُ‬
‫قال ال ّ‬
‫هذه المر لذا الاء كما غدت الدلء النواهز لاء َي ْمؤُودَ وقيل النّواهِزُ اللوات يُنْهَ ْزنَ ف الاء أَي‬

‫حرّ ْكنَ ليمتلئن فاعل بعن مفعول وا َلوّل أَفضل وها يَتناهَزانِ إِمارَةَ بلد كذا أَي َيبَْتدِرانِ وف‬
‫يُ َ‬
‫حديث عمر رضي ال عنه أَتاه الارودُ وابنُ سَيّارٍ يَتَناهَزان إِمارَةً أَي يتبادران إِل طلبها وتناولا‬
‫جدُ أَحدُكم امرأَته قد ملَت عِ ْكمَها من وَبَرِ الِبل‬
‫ومنه حديث أَب هريرة رضي ال عنه سَيَ ِ‬
‫فلْيُناهِزْها وليقطعْ وليُرْسِلْ إِل جاره الذي ل وََبرَ له أَي يبادرها ويسابقها إِليه ونَهَزَ الرجلُ َمدّ‬
‫صدُور الذي‬
‫صدُور يَنْ َهزُ قَيْحا أَي يقذفه وا َل ْ‬
‫بعُُنقِه وناءَ بصدره لَيتَ َهوّعَ ومنه حديث عطاء أَو َم ْ‬
‫صدْرِه وجع ونَهَزَ مَدّ ُعُنقَه وناءَ بصدره لَيتَ َهوّع ويقال نَ َهزَتْن إِليك حاجةٌ أَي جاءت ب إِليك‬
‫ِب َ‬
‫وأَصل النّهْز الدفع كأَنا دفعتن وحَرّ َكتْن وناهِ ٌز ومُناهِزٌ ونُهَيْز أَساء‬

‫( ‪)5/421‬‬
‫( نوز ) التهذيب وروى شر عن ال َقعْنَبّ عن حِزام ابن هشام عن أَبيه قال رأَيت عمر رضي ال‬
‫عنه أَتاه رجل من مُزَيَْنةَ با ُلصَلّى عامَ الرّمادَةِ فشكا إِليه سُوءَ الال وإِشرافَ عِيالِه على اللك‬
‫فأَعطاه ثلثةَ أَنيابٍ حَتائر وجعل عليهن غرائر فيهن رِ َزمٌ من دَقِيق ث قال له سِرْ فإِذا قدمت‬
‫فانر ناقة فأَطعمهم بوَدَكِها ودقيقها ول تكثر إِطعامهم ف أَول ما تطعمهم وَنوّزْ فلَبِثَ حينا ث‬
‫إِذا هو بالشّيْخ فقال فعلتُ ما أَمرتن وأَتى ال بالَيا فبعْتُ ناقتي واشتريت للعيال صُّبةً من‬
‫الغنم فهي تَروح عليهم قال شر قال ال َقعْنب قوله َنوّزْ أَي َقلّلْ قال شر ول أَسع هذه الكلمة إِل‬
‫له وهو ثقة‬

‫( ‪)5/422‬‬
‫جأَةً وقيل هو الوت أَيّا كان وكذلك‬
‫( هبز ) هَبَزَ يَ ْهبِزُ هَبْزا وهُبُوزا وهَبَزانا مات وقيل هلك فَ ْ‬
‫قَحَزَ َيقْحَزُ قُحُوزا مات والَبْزُ ما ا ْط َمأَنّ من الَرض وارتفع ما حوله وجعه هُبُوزٌ والراء أَعلى‬

‫( ‪)5/422‬‬
‫لّيدَ ال ّرمْي بالسهام‬
‫( هبز ) الِبْرِزِيّ الِسْوارُ من أَساوِرَة فارسَ قال ابن سيده أَعن بالِسْوارِ ا َ‬
‫سنُ الثّبات على ظهر الفرس ف قول الفارسي ورجل هِ ْبرِزِيّ جيل‬
‫ف قول الزّجّاج أَو هو الَ َ‬
‫وَسِيم وقيل نافذ وخُفّ هِبْرِزِيّ َجيّد يانية وكل جيل وسيم عند العرب هِبْرِزِيّ مثل هِ ْبرِقِيّ ابن‬
‫الَعراب ا ِلبْرِِزيّ الدينار الديد وأَنشد لرجل رثى ابنا له فما هِبْرِزِيّ من دَنانِي أَْي َلةٍ بأَْيدِي‬
‫الوُشاةِ ناصِعٌ يََتأَكّلُ قال الوشاةُ ضَرّابو الدناني يََتأَكّلُ يأْكل بعضه بعضا من ُحسْنِه والِ ْبرِزِيّ‬

‫والِبْرِزِيّ الذهب الالص وهو الِبرِيزُ وقول العُجَيْر أَنشده الِيادِيّ فإِن َتكُ ُأمّ ا ِلبْرِزِيّ‬
‫لمّى الليث الِ ْبرِزِيّ الَ ْلدُ النافذُ‬
‫سيُ قال أُم ا ِلبْرِزِيّ ا ُ‬
‫َت َمصّ َرتْ عِظامي فمنها ناحِلٌ وحَ ِ‬
‫والِبْرِ ِزيّ الَسد ومنه قوله با مِثْل مَشْيِ ا ِلبْرِزِيّ الُسَ ْروَلِ قال وقال ذو الرمة يصف ماء َخفِيف‬
‫الَبَا ل َيهَْتدِي ف فَلِتهِ من القومِ إِل ا ِلبْرِزِيّ الُغامِسُ قال كلّ ِمقْدامٍ هِبْرِزِيّ من كل شيء‬

‫( ‪)5/423‬‬
‫لفِيّة‬
‫( هجز ) ا َلجْزُ لغة ف الَجْسِ وهي النّ ْبأَةُ ا َ‬

‫( ‪)5/423‬‬
‫( هرز ) هَ ْروَزَ الرجلُ والدابةُ هَ ْروَزَةً ماتا قال الَزهري هو َفعْوََلةٌ من الَرْزِ وروي عن ابن‬
‫الَعراب هَرِزَ الرج ُل وهُرِئَ إِذا مات وف الديث أَنه قضى ف سَيْلِ مَهْزُورٍ أَن ُيحْبَس حت يبلغ‬
‫الاءُ الكَعْبَي مَهْزُورٌ وادي قُرَْيظَة بالجاز وأَما بتقدي الراء على الزاي فموضِعُ سُوقِ الدينة‬
‫تصدّق به سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم على السلمي‬

‫( ‪)5/423‬‬
‫( هرمز ) ا ُل ْرمُزُ والُ ْرمُزانُ والا َرمُوزُ الكبي من ملوك العجم وف التهذيب هُ ْرمُزْ من أَساء‬
‫العجم ورَامَهُ ْرمُز موضع ومن العرب من يبنيه على الفتح ف جيع الوجوه ومنهم من يعربه ول‬
‫جرِي الَول بوجوه الِعراب‬
‫يصرفه ومنهم من يضيف الَول إِل الثان ول يصرف الثان ويُ ْ‬
‫والشّيْخُ يُهَ ْرمِ ُز وهَ ْرمَزَُتهُ َلوْ َكُتهُ ُل ْقمَتَه ف فيه ل ُيسِيغه وهو يديره ف فيه‬

‫( ‪)5/423‬‬
‫( هزز ) الَزّ تريك الشيء كما تَهُزّ القَناةَ فتضطرب وتَ ْهتَ ّز وهَزّه يَهُزّه هَزّا وهَ ّز به وهَزّزَهُ وف‬
‫ج ْذعِ النخلة أَي َحرّكِي والعرب تقول هَزّه وهَزّ به إِذا حركه‬
‫التنيل العزيز وهُزّي إِليك بِ ِ‬
‫ومثله ُخذِ الِطامَ و ُخذْ بالطام وتَعلّق زيدا وَتعَلّق بزيد قال ابن سيده وإِنا َعدّاه بالباء لَنّ ف‬
‫هُزّي معن جُرّي وقال التنخل ا ُل َذلّ قد حال بَ ْينَ دَرِيسَ ْيهِ ُم َؤوّبَةٌ مِسْعٌ لا ِبعِضاهِ الَرضِ تَهْزِيزُ‬
‫م َؤوّبة ريح تأْت ليلً وقد اهَْتزّ ويستعار فيقال هَزَ ْزتُ فلنا لي فاهْتَزّ وهَزَ ْزتُ الشيءَ هَزّا‬

‫فاهْتَزّ أَي حركته فتحرك قال كَ ِريٌ هُزّ فاهْتَزّ كذاك السّّيدُ النّزّ وف حديث النب صلى ال عليه‬
‫وسلم اهْتَزّ العرشُ لوت معاذ قال ابن شيل اهْتَزّ العرشُ أَي فَ ِرحَ ؤأَنشد كري هُزّ فاهْتَزّ وقال‬
‫بعضهم أُريد بالعرش ههنا السرير الذي حل عليه سعد بن معاذ حي نقل إِل قبه وقيل هو‬
‫عرش ال ارتاح واستبشر لكرامته على ربه أَي لروح سعد بن معاذ حي رفع إِل السماء وال‬
‫أَعلم با أَراد قال ابن الَثي الَزّ ف الَصل الركة واهْتَزّ إِذا ترك فاستعمله على معن الرتياح‬
‫صعِدَ به واستبشر لكرامته على ربه وكل من خَفّ لَمر وارتاح له فقد‬
‫أَي ارتاح لصعوده حي ُ‬
‫سقْطَيِ نَهُزّ‬
‫اهتز له وقيل أَراد فَ ِرحَ أَهلُ العرش بوته وف حديث عمر رضي ال عنه فانطلقنا بال ّ‬
‫أَي نُسْ ِرعُ السّيْرَ بما ويروى نَهِزُ من ال َوهْزِ وهو مذكور ف موضعه وأَ َخذَْتهُ لذلك الَمر هِزّة‬
‫أَي أَرَْيحِيّة وحركة واهْتَزّ النبات تَحَرّك وطال وهَزّتْه الريح والرّيّ حَرّكاه وأَطاله واهتَزّت‬
‫الَرضُ تركت وأَنبتت وف التنيل العزيز فإِذا أَنزلنا عليها الاءَ ا ْهتَ ّزتْ ورَبَتْ اهتزت أَي‬
‫تركت عند وقوع النبات با ورَبَتْ أَي انتفخت وعَلَتْ وف الديث إِن سعت هَزِيزا كَهزِيز‬
‫الرّحَى أَي صوت دورانا والَزّ والَزِيزُ ف السي تريك الِبل ف خِفّتِها وقد هَزّها السيُ وهَزّها‬
‫الادي هَزِيزا فاهْتَ ّزتْ هي إِذا تركت ف سيها ِبحُدائِه الَصمعي ا ِلزّةُ من سي الِبل أَن يَهَْتزّ‬
‫ا َلوْكِبُ قال النضر يَ ْهتَزّ أَي ُيسْرِع ابن سيده الِزّة أَن يتحرك الوكِبُ وقد اهْتَزّ قال ابن قيس‬
‫الرّ َقيّاتِ أَل هَزِئَتْ بِنا ُقرَشِيْ َيةٌ َيهْتَزّ َموْكِبُها واهْتِزازُ الوكب أَيضا‬
‫( * قوله « واهتزاز الوكب أيضا إل » عبارة الوهري والزة بالكسر النشاط والرتياح‬
‫وصوت غليان القدر واهتزاز الوكب أيضا إل ) وخَلََبتُهُم وهَزِيزُ الريح َدوِيّها عند هَزّها‬
‫الشجرَ يقال الريح تُهَزّزُ الشجر فََيتَهَزّزُ وهَ ْزهَزَهُ أَي حركه فََتهَ ْزهَ َز وهَزِيزُ الريح صوتُ‬
‫حَرَ َكتِها قال امرؤُ القيس إِذا ما جَرَى َش ْأوَْينِ وابْتَلّ ِع ْطفُه تقولُ هَزِيزُ الريحِ مَ ّرتْ بأَْثَأبِ وهِزّانُ‬
‫بن َي ْق ُدمَ بطنٌ ِفعْلنٌ من الِزّة قال الشاعر‬
‫( * قوله « قال الشاعر » هو العشى ياطب امرأة وصدره « وقد كان ف شبان قومك منكح‬
‫»)‬
‫وفِتْيان هِزّانَ الطّوالُ الغَراِنقَهْ وقيل هِزّانُ قبيلة معروفة وقيل هِزّان قبيلة من العرب وهَ ْزهَزَ‬
‫الشيءَ كَهزّه والَ ْزهَزَةُ تريك الرأْس والَ ْزهَزةُ تريك البليا والروب للناس والَزاهِزُ الفت‬
‫ف وماء هُ ْزهُزٌ وهُزاهِ ٌز وهَزْهازٌ يَهَْتزّ‬
‫يَهَْتزّ فيها الناس وسيف هَزْهازٌ وسيف هُ َزهِ ٌز وهُزاهِزٌ صا ٍ‬
‫من صفائه وعَ ْينٌ هُ ْزهُزٌ كذلك وماء هُ َزهِزٌ ف اهْتِزازِه إِذا جَرى ونَهْرٌ هُ ْزهُزٌ بالضم وأَنشد‬
‫الَصمعي إِذا اسْتَراثَتْ ساقيا مُسَْتوْفِزا بَجّتْ من البَطْحاءِ َنهْرا هُ ْزهُزا قال ثعلب قال أَبو العالية‬
‫جمّ قلت فما‬
‫جدٍفقال ساحاتٌ فِيحٌ وعَ ْينٌ هُ ْزهُزٌ واسعةُ مُرْتَ َكضِ ا َل َ‬
‫قلت للغَنَويّ ما كان لك بنَ ْ‬
‫خَتفُوا َدمَِيهْ مَرتكض‬
‫أَخرجك عنهافقال إِن بن عامر جعلون على حِ ْندِي َرةِ أَعينهم يريدون أَن يَ ْ‬
‫جمّ موضع جُموم الاء أَي توفّره واجتماعه وقوله أَن يتفوا دميه أَي يقتلون ول‬
‫ُمضْطَرَب والَ َ‬

‫ُيعْلَم ب وبعي هُزاهِزٌ شديد الصوت وقال الباهلي ف قول الراجز َفوَرَ َدتْ مِثْلَ اليَمانِ الَزْهازْ‬
‫َتدْفَعُ عن َأعْناقِها با َلعْجازْ أَراد أَن هذه الِبل وردت ماءً هَزْهازا كالسيف اليمان ف صفائه أَبو‬
‫سمٌ‬
‫عمرو بئر هُ ْزهُزٌ بعيدة القَعر وأَنشد وفَتَحَتْ للعَرْدِ بِئْرا هُ ْزهُزا وقول أَب وَجْزَةَ والاءُ ل قَ ْ‬
‫ول أَقْلدُ هُزاهِزٌ أَرْجاؤُها أَجْلدُ ل ُهنّ َأمْلحٌ ول ثِمادُ قيل ماء هَزْهازٌ إِذا كان كثيا يَتَ َه ْزهَزُ‬
‫واهْتَزّ الكوكبُ يف اْنقِضاضِه وكوكب هازّ والِزّةُ بالكسر النّشاط والرتياح وصوت غليان‬
‫ال ِقدْ ِر ويقال تَهَ ْزهَزَ إِليه قلب أَي ارتاح وهَشّ قال الراعي إِذا فاطَنَتْنا ف الديث تَهَ ْزهَ َزتْ إِليها‬
‫قلوبٌ دُونَ ُهنّ الَوانِحُ والَزائِزُ الشدائد حكاها ثعلب قال ول واحد لا‬

‫( ‪)5/423‬‬
‫( هزبز ) ا َلزَنْبَزُ والَزَْنبَزانُ والَ َزنْبَزانِيّ كلّه الديدُ حكاه ابن جن بزايي قال وهي من الَمثلة‬
‫الت ل يذكرها سيبويه‬

‫( ‪)5/425‬‬
‫( هز ) َهمَزَ رأْسه يَ ْهمِزُه َهمْزا َغمَزَه وقد َهمَ ْزتُ الشيءَ ف كفي قال رؤبة ومن َهمَزْنا رأْسَه‬
‫لوْزَة بيده يَ ْهمِزُها كذلك و َهمَزَ الدابة يَ ْهمِزُها َهمْزا َغمَزَها والِهْمازُ ما ُهمِ َزتْ‬
‫تَ َهشّما و َهمَزَ ا َ‬
‫ضغْنَ الشّموسِ الَهامِزُ أَراد الهاميز‬
‫به قال الشماخ أَقامَ الثّقافُ والطّرِيدَةُ دَرْأَها كما َقوّمتْ ِ‬
‫ضغَطها‬
‫فحذف الياء ضرورة قال ابن سيده وقد يكون جع مِ ْهمَزٍ قال الَزهري و َهمَزَ القَناةَ َ‬
‫بالَهامِز إِذا ُث ّقفَتْ قال شر والَهامِزُ ِعصِ ّي واحدتا مِ ْهمَزَة وهي عصا ف رأْسها حديدة يُنخس‬
‫با المار قال الَخطل َرهْطُ ابنِ أَ ْفعَلَ ف الُطُوبِ َأذِّلةٌ دُْنسُ الثّيابِ قَناتُ ُهمْ ل ُتضْ َرسِ با َلمْزِ من‬
‫لوّسِ أَبو اليثم الهامز مقارع النّخّاسِي الت‬
‫طُولِ الثّقافِ وجا ُر ُهمْ ُيعْطِي الظّلمَةَ ف الُطوبِ ا ُ‬
‫ع واحدتا مِ ْهمَزة وهي ا ِلقْ َرعَةُ والِ ْهمَزُ والِهْمازُ حديدة تكون ف‬
‫يَ ْهمِزُون با الدواب لتُسْ ِر َ‬
‫ضغَط وقد َهمَ ْزتُ‬
‫ضغْطِ ومنه ا َلمْزُ ف الكلم لَنه ُي ْ‬
‫مؤخر خُف الرائض وا َل ْمزُ مثل الغَمْزِ وال ّ‬
‫الَرْفَ فانْ َهمَز وقيل لَعراب أََت ْهمِزُ الفار ؟ فقال السّنّورُ يَ ْه ِمزُها وا َلمْزُ مثل ال ّلمْزِ و َهمَزَهُ دفعه‬
‫وضربه و َهمَزْتُه وَلمَزْتُه ولَ َهزْتُه ونَهَ ْزتُه إِذا دفعته قال رؤبة و َمنْ َهمَزْنا عِزّه َتبَرْكَعا على اسِْتهِ‬
‫َزوَْبعَةً أَو َزوْبَعا تبكع الرجل إِذا صُرعَ فوقع على استه وقوسٌ َهمُو ٌز و َهمَزَى على َفعَلى‬
‫لفْزِ للسهم عن أَب حنيفة وأَنشد لَب النجم وذكر صائدا نَحا شالً َهمَزَى‬
‫شديدة الدفع وا َ‬
‫َنصُوحا وهَتَفَى ُمعْطَِيةً طَرُوحا ابن الَنباري قوس َهمَزَى شديدة ا َلمْزِ إِذا نُ ِزعَ عنها وقوسٌ‬
‫هََتفَى تَهْتِفُ بالوَتَرِ والَامِزُ وا ُلمّازُ العَيّابُ وا ُلمَزَةُ مثله ورجل ُهمَ َزةٌ وامرأَة ُهمَزَةٌ أَيضا وا َلمّاز‬

‫شدْقِ‬
‫خلُف الناسَ من ورائهم ويأْكل لومهم وهو مثل العُيََبةِ يكون ذلك بال ّ‬
‫وا ُلمَزَة الذي يَ ْ‬
‫والعي والرأْس الليث ا َلمّازُ وا ُلمَزَة الذي يَ ْهمِزُ أَخاه ف قفاه من خَ ْلفِه وال ّل ْمزُ ف الستقبال‬
‫وف التنيل العزيز َهمّازٍ مَشّاءٍ بَنمِيمٍ وفيه أَيضا ويلٌ لكُلّ ُهمَزَةٍ ُلمَزَةٍ وكذلك امرأَة ُهمَزَة ُلمَزَةٌ‬
‫ل َتلْحَق الاءُ لتأْنيث الوصوف با فيه وإِنا لقت لِعلم السامع أَن هذا الوصوف با هي فيه‬
‫قد بلغ الغاية والنهاية فجعل تأْنيث الصفة أَمارة لا أُريد من تأْنيث الغاية والبالغة ابن الَعراب‬
‫ا ُلمّازُ العَيّابُونَ ف الغيب وال ّلمّازُ الغتابون بالضرة ومنه قوله عز وجل ويلٌ لكل ُهمَزة لزة قال‬
‫أَبو إِسحق المزة اللمزة الذي يغتاب الناس وَي ُغضّهم وأَنشد إِذا َلقِيتُك عن شَحْطٍ تُكاشِرُن‬
‫وإِن َتغَيّبْتُ كنتَ الامِزَ ال ّلمَزَهْ ابن الَعراب ا َلمْزُ الغَضّ وا َلمْزُ الكَسْرُ وا َلمْزُ العَيْبُ وروي عن‬
‫أَب العباس ف قوله تعال ويل لكل هزة لزة قال هو الَشّاءُ بالنميمة ا ُلفَرّقُ بي الماعة ا ُلغْري‬
‫بي الَحبة و َهمَزَ الشيطانُ الِنسانَ َهمْزا َهمَسَ ف قلبه وَسْواسا و َهمَزاتُ الشيطان خَطَراتُه‬
‫الت ُيخْطِرُها بقلب الِنسان وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه كان إِذا استفتح الصلة‬
‫قال اللهم إِن أَعوذ بك من الشيطان الرجيم من َهمْزِه وَنفْثِه وَنفْخِه قيل يا رسول ال ما َهمْزه‬
‫شعْرُ وأَما نفخُه فالكِبْرُ قال أَبو عبيد الُوتَةُ‬
‫وَنفْثُه وَنفْخه ؟ قال أَما َهمْزُه فالُوَتةُ وأَما نفثه فال ّ‬
‫الُنُون قال وإِنا ساه َهمْزا لَنه جعله من النّخْسِ والغمز وكلّ شيء دفعته فقد َهمَزَْتهُ وقال‬
‫لوْز بكفّي وا َلمْزُ النخس والغمز وا َلمْزُ الغِيبَة‬
‫الليث ا َلمْز ال َعصْر يقال َهمَ ْزتُ رأْسَه وهزتُ ا َ‬
‫والوقيعة ف الناس وذكر عيوبم وقد َهمَزَ يَ ْهمِزُ فهو َهمّاز و ُهمَزَةٌ للمبالغة وا َلمْزَة الّنقْرَة‬
‫كا َل ْزمَةِ وقيل هو الكان النخسف عن كراع وا َلمْزَةُ من الروف معروفة وسيت ا َلمْ َزةَ لَنا‬
‫تُ ْهمَزُ فَتُهَتّ فَتَنْ َه ِمزُ عن مرجها يقال هو يَهُتّ هَتّا إِذا تكلم با َل ْمزِ وقد تقدم الكلم على المزة‬
‫ف َأوّل حرف المزة َأوّل الكتاب و َهمَزَى موضع و ُهمَيْ ٌز و َهمّاز اسان وال أَعلم‬

‫( ‪)5/425‬‬
‫صةٌ من الكلم وهَنِيزَة وَلدِي َغةٌ ف معن الَذِيّة‬
‫( هن ) الَزهري ف نوادر الَعراب يقال هذه قَري َ‬

‫( ‪)5/427‬‬
‫( هندز ) الِنْدازُ معرّب وأَصله بالفارسية أَنْدازَه يقال أَعطاه بل حساب ول هِنْدا ٍز ومنه الُهَ ْندِزُ‬
‫الذي ُي َقدّرُ مَجارِيَ القُنِيّ والَبْنِيَة إِل أَنم صيوا الزاي سينا فقالوا مُهَ ْن ِدسٌ لَنه ليس ف كلم‬
‫العرب زاي قبلها دال‬

‫( ‪)5/427‬‬
‫ش هو‬
‫( هوز ) َهوّزَ الرجلُ مات قال وما أَدري أَيّ الُوزِ هو أَي الَ ْلقِ وما أَدري أَيّ ال ّطمْ ِ‬
‫ورواه بعضهم ما أَدري أَيّ الُونِ هو والزاي أَعرف قال ابن سيده وا َلهْوازُ سَبْعُ ُكوَرٍ بي‬
‫البصرة وفارِسَ لكل واحدة منها اسم وجعها ا َلهْوازُ أَيضا وليس للَهواز واحد من لفظه ول‬
‫لمّلِ الاء خسة والواو ستة‬
‫يفرد واحد منها بِهُو ٍز و َهوّز وهَوّاز حروف وضعت لساب ا ُ‬
‫والزاي سبعة ويقال ما ف الُوزِ مثله وما ف الغَاطِ مثله أَي ليس ف اللق مثله‬

‫( ‪)5/427‬‬
‫( وتز ) الوَتْزُ ضرب من الشجر قال ابن دُرَْيدٍ وليس بثَبَتٍ‬

‫( ‪)5/427‬‬
‫( وجز ) وَجُزَ الكلمُ وَجازَةً ووَجْزا وَأوْجَزَ قَلّ ف بلغة وَأوْجَزَه اختصره قال ابن سيده بي‬
‫الِياز والختصار فرق مَنْ ِطقِيّ ليس هذا موضعه وكلمٌ وَجْزٌ خفيف وأَمر وَجْزٌ وواجِزٌ ووَجِيزٌ‬
‫ومُوجَ ٌز ومُوجِزٌ والوَجْزُ الوَحَى يقال َأوْجَزَ فلنٌ إِيازا ف كل أَمر وأَمرٌ وَجِيزٌ وكلم وَجِيز أَي‬
‫خفيف مقتصر قال رؤبة لول عَطاءٌ من كَريٍ وَجْز أَبو عمرو الوَجْزُ السريع العطاء يقال وَجَزَ‬
‫ف كلمه وَأوْجَزَ قال رؤبة على جَزَابِيّ جُللٍ وَجْز يعن بعيا سريعا وَأوْجَ ْزتُ الكلم َقصَ ْرتُه‬
‫وف حديث جَرِيرٍ قال له عليه السلم إِذا قُلْتَ فأَوجِز أَي أَسرع وا ْقَتصِرْ وَتوَجّ ْزتُ الشيء مثل‬
‫تََنجّزْتُه ورجل مِيْجاز يُوجِزُ ف الكلم والواب وَأوْجَزَ القولَ والعطاء قلّله وهو الوَجْزُ قال ما‬
‫وَجْزُ مَعْرُو ِفكِ بالرّماقِ ورجل وَجْزٌ سريع الركة فيما أَ َخذَ فيه والُنثى بالاء ووَجْزَةُ فرس يزيد‬
‫ث ومُوجِزٌ من‬
‫ح ّد ٌ‬
‫ي سعدُ بن بَ ْكرٍ شاعر معروف ومُ َ‬
‫س ْعدِ ّ‬
‫بنِ سِنانٍ وهو من ذلك وأَبو وَجْزَةَ ال ّ‬
‫أَساء صَفَرَ قال ابن سيده أُراها عا ِدّيةً‬

‫( ‪)5/427‬‬
‫لضْرَة ف العِذْقِ والشيب ف الرأْس وقد وَخَزَهُ وَخْزا وقيل‬
‫( وخز ) الوَخْزُ الشيءُ القليل من ا ُ‬
‫حمٍ تَُتمّرُه من‬
‫كلّ قليل وَخْزٌ قال أَبو كاهل اليَشْكُرِيّ ُيشَبّه ناقته بالعُقابِ لا أَشارِيرُ من َل ْ‬
‫الثّعال ووَخْزٌ من أَرانيها الوَخْزُ شيءٌ منه ليس بالكثي قال اللحيان الوَخْزُ الطيئةُ بعد الطيئةِ‬

‫قال أَبو منصور ومعن الطيئة القليلُ بي ظَهْرانَيِ الكثي وقال ثعلب هو الشيء بعد الشيء قال‬
‫وقالوا هذه أَرض بن تيم وفيها وَخْزٌ من بن عامر أَي قليل وأَنشد ِسوَى أَنّ وَخْزا من كلبِ‬
‫بن مُرّةٍ تَنَ ّزوْا إلينا من َنقِي َعةِ جابِ ِر ووَخَزَه بال ّرمْح والَ ْنجَرِ َيخِزُه وَخْزا طعنه طعنا غي نافذ وقيل‬
‫هو الطعن النافذ ف جنب الطعون وف الديث فإِنه وَخْزُ إِخوانكم من الن الوَخْزُ َطعْنٌ ليس‬
‫بنا ِفذٍ وف حديث عمرو بن العاص وذكر الطاعونَ فقال إِنا هو وَخْزٌ من الشيطان وف رواية‬
‫رِجْزٌ أَبو عدنان الطعن الوَخْزُ التّبْزِيغُ قال التبزيغ والتغزيب واحد َغ َزبَ وبَزَغَ يقال بَ َزغَ‬
‫الَبيْطارُ الافِرَ إِذا َع َمدَ إِل أَشاعره ِبمِ ْبضَع َفوَخَزَه به وَخْزا خفيفا ل يبلغ ال َعصَبَ فيكونُ دَواءً‬
‫صدُ عِ ْرقِ الدابة وإِخراج الدم‬
‫له ومنه قول الطّ ِرمّاح كَبَ ْزغِ البِيَ ْطرِ الّثقْفِ َر ْهصَ الكَوا ِدنِ وأَما َف ْ‬
‫منه فيقال له الّتوْدِيجُ يقال وَ ّدجْ َفرَ َسكَ ووَ ّدجْ حارك قال خالد بن جَنَْبةَ وَخَزَ ف سَنامِها‬
‫ضعِه قال والوَخْزُ كالنّخْس يكون من الطعن الفيف الضعيف وقول الشاعر قد َأ ْعجَلَ‬
‫ِبمِ ْب َ‬
‫القومَ عن حاجاتِهم َسفَرٌ من وَخْزِ ِجنّ بأَرض الرّومِ مذكورِ يعن بالوَخْزِ الطاعونَ ههنا ويقال‬
‫إِن لَجد ف يدي وَخْزا أَي وجعا عن ابن الَعراب ووَخَزَه الشّيْبُ أَي خالطه ويقال وَخَزَه‬
‫القَِتيُ وَخْزا ولَهَزَه لَهْزا بعن واحد إِذا َشمَط مواضعَ من ليته فهو مَوْخُوزٌ قال وإِذا ُدعِيَ‬
‫القومُ إِل طعام فجاؤُوا أَربعة أَربعة قالوا جاؤُوا وَخْزا وَخْزا وإِذا جاؤوا ُعصْبة قيل جاؤُوا أَفائج‬
‫جمَعَ بينما ؟ قال ل‬
‫أَي َفوْجا َفوْجا قال سليمان بن الغية قلت للحسن أَرأَيت التمر والُبسْرَ اْن َ‬
‫قلت البسر الذي يكون فيه الوَخْزُ قال اقطع ذلك الوَخْزُ القليل من ا ِلرْطابِ فشبه ما أَرْطَبَ‬
‫من الُبسْر ف قلته بالوَخْزِ‬

‫( ‪)5/428‬‬
‫لفّة والطّيْشُ ورجل وَزْوازٌ ووُزاوِزَةٌ طائش خفيف ف مشه والوَ ْزوَزَةُ أَيضا‬
‫( وزز ) الوَ ْزوَزَةُ ا ِ‬
‫ل ْطوِ مع تريك السد والوَزْوازُ الذي ُيوَ ْزوِزُ اسْتَه إِذا مشى يُ َلوّيها والوَ ْزوَزُ خشبة‬
‫مقاربة ا َ‬
‫عريضة ُيجَرّ با ترابُ الَرض الوتفعة إِل الَرض النخفضة وهو بالفارسية زوزم والوَزّةُ البَ ّطةُ‬
‫وجعها وَ ّز وهي ا ِلوَزّةُ أَيضا والمع ِإوَزّ وِإوَزّونَ قال تَ ْلقَى ا ِلوَزّينَ ف أَكْنافِ دَارَتِها َف ْوضَى‬
‫حضّ َرتْ فا ِلوَزّ ف دارتا تأْكل التي وإِنا جعل ذلك‬
‫وبَ ْينَ يديها التّيُ مَنْثُورُ أَي أَن هذه الرأَة َت َ‬
‫حضّر لَن التي إِنا يكون بالَرياف وهناك تأْكله ا ِلوَزّ وقال بعضهم إِن قال قائل ما‬
‫علمة التّ َ‬
‫بالُهم قالوا ف جع ِإوَزّة ِإوَزّونَ بالواو والنون وإِنا يفعل ذلك ف الحذوف نو ظُبَة وثَُبةٍ‬
‫وليست ِإوَزّةٌ ما حذف شيء من أُصوله ول هو بنلة أَرض ف أَنه بغي هاءٍ فالواب أَن الَصل‬
‫ف ِإوَزّة ِإوْزَزَة إِ ْفعَلَة ث إِنم كرهوا اجتماع حرفي متحركي من جنس واحد فأَسكنوا الَول‬
‫منهما ونقلوا حركته إِل ما قبله وأَدغموه ف الذي بعده فلما دخل الكلمةَ هذا الِعللُ‬

‫حتَها‬
‫والتوهي عوّضوها منه أَي جعوها بالواو والنون فقالوا ِإوَزّونَ وأَنشد الفارسي كأَنّ خَزّا تَ ْ‬
‫شوّةً ِإوَزّا إِما أَن يكون أَراد مشوة ريش ِإوَزّ وإِما أَن يكون أَراد ا ِلوَزّ بأَعيانا‬
‫وَقَزّا وفُرُشا مَحْ ُ‬
‫وجاعة شخوصها والَول أَول وأَرض َموَزّةٌ كثية الوَزّ الليث ا ِلوَزّ طي الاء الواحدة ِإوَزّة‬
‫بوزن ِفعَلّة وينبغي أَن يكون ا َلفْعَ َلةُ منها َم ْأوَزَ ًة ولكن من العرب من يذف المزة منها فيصيها‬
‫وَزّة كأَنا َفعْلَة ومَ ْفعَ َلةٌ منها أَرض َموَزّة ويقال هو البَطّ الوهري الوَزّ لغة ف ا ِلوَزّ وهو من طي‬
‫الاء ورجل ِإوَزّ قصي غليظ والُنثى ِإوَزّة وقيل هو الغليظ اللّحِيم ف غي طُول وأَنشد الفضل‬
‫َأمْشِي ا ِلوَزّى ومعي ُرمْحٌ َسلِبْ قال وهو مشي الرجل مَُتوَقّصا ف جانبيه ومَشْيُ الفرس‬
‫ل ْلقِ من الناس واليل والِبل أَنشد ابن الَعراب إِن كنتَ ذا بَزّ فِإنّ‬
‫النشيط وقيل ا ِلوَزّ ا ُلوَّثقُ ا َ‬
‫بَزّي ساِبغَةٌ فوقَ وأًى ِإوَزّ‬

‫( ‪)5/428‬‬
‫( وشز ) الوَشْزُ رفع رأْس الشيء والوَشَزُ بالتحريك والنّشَزُ كله ما ارتفع من الَرض والوَشَزُ‬
‫الشدة ف العَيْش يقال أَصابم َأوْشازُ الُمور أَي شدائدها وقوله يا مُرّ قاتِلْ َسوْفَ َأ ْكفِيكَ الرّ َجزْ‬
‫إِنك من لجئٌ إِل وَشَزْ إِل قوافٍ صَعَْبةٍ فيها عَلَزْ هو ممول على أَحد هذه الَشياء التقدمة‬
‫ج ْأتُ إِل وَشَزٍ أَي تصنت قال أَبو منصور وجعله رؤبة‬
‫والمع من كل ذلك َأوْشازٌ ويقال َل َ‬
‫وَشْزا فخففه قال وإِن حَبَتْ َأوْشازُ كلّ وَشْزِ بعَددٍ ذي ُعدّة و ِركْزِ أَي سالت بعدد كثي وقال‬
‫ابن الَعراب يقال إِن أَمامك َأوْشازا فاحذرها أَي أُمورا شدادا مَخُوفة وا َلوْشازُ من الُمور‬
‫شوّةُ ِجدّا‬
‫حُ‬
‫غَ ْلظُها ولقيته على َأوْشازٍ أَي على َعجَ َلةٍ واحدها وَشْزٌ ووَشَزٌ والوَشائز الوسائد الَ ْ‬

‫( ‪)5/429‬‬
‫( وعز ) ال َوعْزُ الّت ْقدِ َمةُ ف الَمر والّت َق ّدمُ فيه وعَ َز و َوعّزَ َق ّدمَ أَو َت َق ّدمَ قال قد كنتُ َوعّ ْزتُ إِل‬
‫حقّ وَ َذمَ الدّلءِ ويقال َوعّ ْزتُ إِليه َت ْوعِيزا قال الَزهري‬
‫عَلءِ ف السّرّ وا ِلعْلنِ والنّجاءِ بَأنْ ُي ِ‬
‫ويقال َأ ْوعَزْتُ إِل فلن ف ذلك الَمر إِذا تقدمت إِليه وحكي عن ابن السكيت قال يقال‬
‫َوعّ ْزتُ وَأ ْوعَزْتُ ول يز َوعَ ْزتُ مففا ونو ذلك روى أَبو حات عن الَصمعي أَنه أَنكر َوعَ ْزتُ‬
‫بالتخفيف قال الوهري وقد يفف فيقال َوعَ ْزتُ إِليه َوعْزا‬

‫( ‪)5/429‬‬

‫ج َلةٍ وقيل معناه أَن تلقاه ُم ِعدّا واحدها وَفَزٌ واسَتوْفَزَ ف‬
‫( وفز ) لقيته على َأوْفازٍ أَي على عَ َ‬
‫ِق ْعدَتِه إِذا َق َعدَ ُقعُودا منتصبا غي مطمئن قال أَبو بكر الوَفْزُ أَن ل يطمئن ف قعوده يقال قعد‬
‫على أَوفاز من الَرض ووِفازٍ وأَنشد أَسُوقُ َعيْرا مائِلَ الَهازِ صَعْبا ُينَزّين على َأوْفازِ قال ول‬
‫جلَة والمع َأوْفازٌ قال أَبو منصور والعرب تقول فلن على‬
‫تقل على وِفازٍ والوَفَزُ والوَفَزَةُ العَ َ‬
‫خصْنا وإِنا على‬
‫أَوفاز أَي على َحدّ عَجَلَة وعلى وَفَ ٍز ويقال نن على َأوْفازٍ أَي على سفر قد أَ ْش َ‬
‫أَوفاز وف حديث عليّ كرم ل تعال وجهه كونوا منها على َأوْفازٍ الوَفَزُ العَجَلة الليث الوَفَزَةُ‬
‫أَن تَرَى الِنسانَ مُسَْتوْفِزا قد اسَْتقَلّ على رجليه ولا يستو قائما وقد تيأَ للَ ْفزِ والوُثُوبِ‬
‫سَتوْفِزا قال أَبو معاذ ا ُلسَْتوْفِزُ الذي قد رفع أَليتيه ووضع‬
‫وا ُلضِيّ يقال له ا ْط َمِئنّ فإِن أَراك مُ ْ‬
‫سَتوْفِزِين‬
‫ركبتيه قاله ف تفسي وتَرَى كل ُأمّةٍ جاثِيةً قال ماهد على الرّكَبِ مُ ْ‬

‫( ‪)5/430‬‬
‫( وقز ) الَزهري قرْأتُ ف نوادر أَب عمرو الَُتوَقّزُ الذي ل يكاد ينام يََتقَلّبُ‬

‫( ‪)5/430‬‬
‫( وكز ) وَكَزَهُ وَكْزا دفعه وضربه مثل نَكَزَه والوَكْزُ الطعن ووَكَزَه أَيضا طعنه ُبمْعِ كفه وف‬
‫التنيل العزيز َفوَكَزَه موسى َف َقضَى عليه وقيل وَكَزَه أَي ضربه ُبمْعِ يده على ذَ َقنِه وف حديث‬
‫موسى عليه السلم َف َوكَزَ الفِ ْر َعوْنِيّ فقتله أَي نَخَسه وف حديث العراج إِذ جاء جبيل عليه‬
‫السلم َف َوكَزَ بي كَِتفَيّ الزجاج الوَكْزُ أَن يضرب ُبمْع كفه وقيل وكَزَه بالعصا وروى ابن‬
‫شوْكُ ف أَ ْخ َمصِ الرّجْ َل ْينِ‬
‫الفَرَج عن بعضهم رمح مَرْكُو ٌز و َموْكوزٌ بعن واحد وأَنشد وال ّ‬
‫مَوْكُوزُ وف التهذيب يقال وَكَ ْزتُ أَنفه َأكِزُه إِذا كسرت أَنفه ووَ َكعْت أَنفَه فأَنا َأ َكعُه مثل‬
‫وَكَزْتُه الكسائي وَكَزْتُه ونَكَ ْزتُه وَنهَزْتُه ولَهَ ْزتُه بعن واحد ووَكَزْْتهُ الية لدغته ووَكَزَ وَكْزا‬
‫ت ووَكْزٌ موضع أَنشد ابن‬
‫ووَكَزَ ف َع ْدوِه من فَزَع أَو نوه حكاه ابن دريد قال وليس بثَبَ ٍ‬
‫لشَى َفوَكْزٍ إِل الّنقْعَ ْينِ من وَبِعانِ‬
‫الَعراب فإَنّ بأَجْراعِ البُرَيْراءِ فا َ‬

‫( ‪)5/430‬‬
‫جمّع‬
‫( وهز ) الكسائي َوهَزْتُه ولَهَ ْزتُه وَنهَزْتُه بن سيده َوهَزَه َوهْزا دفعه وضربه وف حديث مُ َ‬
‫لدَيْبَِيةَ مع النب صلى ال عليه وسلم فلما انصرفنا عنها إِذا الناس يَهزُونَ الَباعِرَ أَي‬
‫شهدنا ا ُ‬

‫حثّونا ويدفعونا وال َوهْزُ شدّة الدفع والوطِ وف حديث عمر رضي ال عنه أَن سَ َلمَة بن قيس‬
‫يَ ُ‬
‫سفَطَ ْينِ نَهِزُها‬
‫سفَ َط ْينِ َممْ ُلؤَْينِ جواهرا قال فانطلقنا بال ّ‬
‫الَسْ َلمِيّ بعث إِل عمر من فتح فارس بِ َ‬
‫حت قدمنا الدينة أَي ندفعهما ونسرع بما وف رواية نَ ِهزُ بما أَي ندفع بما البعي تتهما‬
‫طءُ البعي الُ ْثقَلِ‬
‫ويروى بتشديد الزاي من الَزّ ووَهَ ْزتُ فلنا إِذا ضربته ِبِثقَلِ يدك والّتوَهّزُ وَ ْ‬
‫الَزهري ف ترجة لَ َهزَ اللّ ْهزُ الضرب ف العُنُق واللّ ْكزُ ُبمْعِك ف عنقه وصدره والوَهْزُ بالرجلي‬
‫والبَ ْهزُ بالِرْ َف ِق و َوهَزَ ال َقمْلَة بي أَصابعه وَهْزا حكها وقصعها وأَنشد شر يَهِزُ الَرانِعَ ل يَزالُ‬
‫وَيفْتَلِي بأَذَلّ حيثُ يكونُ من يََتذَلّلُ وال َوهْزُ الكسر والدّقّ والوَهْزُ الوطءُ أَو الوَثْبُ وَت َوهّز‬
‫للْق قصي والمع‬
‫الكلب َتوَثّبُه قال َتوَهّزَ الكَ ْلَبةِ خَلُفَ الَرْنَبِ ورجل َوهْزٌ غليظ شديد مُلَزّزُ ا َ‬
‫شدّ وَ ْطأَهُ و َوهّزَهُ أَثقله ومَرّ يََت َوهّز أَي يغمز‬
‫شَيةَ الغِلظِ وَي ُ‬
‫َأوْهازٌ قياسا وجاء َيَتوَهّزُ أَي يشي مِ ْ‬
‫شَيةِ مأْخوذ من الوَهازَةِ‬
‫سنُ الِ ْ‬
‫الَرض َغمْزا شديدا وكذلك يََت َوهّسُ ابن الَعراب ا َل ْوهَزُ الَ َ‬
‫لفِرات وف حديث أُم سلمة حُمادَياتُ النساء َغضّ الَطْرافِ و ِقصَرُ الوَهازَةِ أَي‬
‫وهي مشي ا َ‬
‫ِقصَرُ الُطَى والوَهازَةُ‬
‫( * قوله « الوهازة » ضبطت بفتح الواو ف الصل ومت القاموس شكلً وضبطت ف النهاية‬
‫بكسرها ونقل الكسر شارح القاموس عن الصاغان ) الَ ْطوُ وقد َتوَهّزَ يََت َوهّزُ إِذا وَطِئَ وَطأً‬
‫ثقيلً ومنه قول أُم سلمة لعائشة رضي ال عنهما قُصارَى النساء ِقصَرُ الوَهازَةِ وقال ابن مقبل‬
‫حنَ بأَطْرافِ الذّيولِ َعشِّيةً كما َوهّزَ ال َوعْثُ الِجانَ الُزَنّما شبّه مشي النساء بشي إِبل ف‬
‫َيمِ ْ‬
‫َوعْثٍ قد َشقّ عليها وقال كلّ طَويلٍ سَلِبٍ ووَهْزِ قالوا ال َوهْزُ الغليظ الرّْبعَة وال أَعلم‬

‫( ‪)5/430‬‬
‫( س ) الصاد والسي والزاي أَ َسلِّيةٌ لَن مبدأَها من أَ َس َلةِ اللسان وهي مُسَْتدَقّ طرف اللسان‬
‫وهذه الثلثة ف حيز واحد والسي من الروف الهموسة ومرج السي بي مرجي الصاد‬
‫والزاي قال الَزهري ل تأْتلف الصاد مع السي ول مع الزاي ف شيء من كلم العرب‬

‫( ‪)5/430‬‬
‫سهُ يأْبِسهُ أَبْسا وأَبّسَه صغّر به وحَقّره قال العجاج وليْث غابٍ ل ُي َرمْ بأَبْسِ أَي‬
‫( أبس ) أََب َ‬
‫يزجر وإذلل ويروى لُيُوثْ هَيْجا الصمعي أَبّسْتُ به تأْبيسا وأََبسْتُ به أَبْسا إذا صغّرته‬
‫وحقرته وذَلّلْتَه و َكسّرْته قال عبّاس بن مِرْداس ياطب خُفاف بن ُندْبَة إن تكُ جُلْمودَ صَخْرٍ ل‬
‫ص ِدعُ السّ ْلمُ تأْخذ منها ما رضيتَ به والَ ْربُ يكفيكَ من أَنفاسِها‬
‫ُأؤَبّسهُ َأوْ ِقدْ عليه فأَ ْحمِيه فيَ ْن َ‬

‫صرُ حجارة بيض والُلمود‬
‫جُرَعُ وهذا الشعر أَنشده ابن بري إِن تك جلمود ِبصْرٍ وقال الب ْ‬
‫القطعة الغليظة منها يقول أَنا قادر عليك ل ينعن منك مانع ولو كنت جلمود بصر ل تقبل‬
‫التأْبيس والتذليل َلوْ َقدْتُ عليه النار حت ينصدع ويتفتت والسَّلم الُسالة والصلح ضد الرب‬
‫والحاربة يقول إن السّلم وإن طالت ل تضرك ول يلحقك منها أذًى والرب أقل شيء منها‬
‫يكفيك ورأَيت ف نسخة من أَمال ابن بري بط الشيخ رضيّ الدين الشاطب رحه اللّه قال‬
‫خدٌ وادٍ ث قال جعل‬
‫خ ٍد وقال بعد إِنشاده صَ ْ‬
‫أَنشده ا ُلفَجّع ف التّرجُمان إِن تك جُلْمودَ صَ ْ‬
‫أُو ِقدْ جواب الجازاة وأَ ْحمِيه عطفا عليه وجعل ُأؤَبّسُه نعتا للجلمود وعطف عليه فينصدع‬
‫والّتأَبّس الّتغَيّر‬
‫( * قوله « والتأبس التغي إل » تبع فيه الوهري وقال ف القاموس وتأبس تغي هو تصحيف‬
‫من ابن فارس والوهري والصواب تأيس بالثناة التحتية أي بعن تغي وتبع الجد ف هذا‬
‫الصاغان حيث قال ف مادة أي س والصواب ايرادها أعن بيت التلمس وابن مرداس ههنا لغة‬
‫واستشهادا ملخصا من شارح القاموس ) ومنه قول التلمس تَطيفُ به الَيام ما يَتأَبّسُ والِبْس‬
‫شأْز ومُناخ أَبْس غي مطمئن قال منظور بن مَرَثدٍ الَسَدي‬
‫والَبْسُ الكان الغليظ الشن مثل ال ّ‬
‫شعَرٍ‬
‫يصف نوقا قد أَسقطت أَولدها لشدة السي والِعياء يَتْ ُر ْكنَ ف كل مُناخٍ أَبْسِ كلّ جَني مُ ْ‬
‫ف الغِرْسِ ويروى مُناخِ إِنسِ بالنون والِضافة أَراد مُناخ ناس أَي الوضع الذي ينله الناس أَو‬
‫شعَرُ الذي قد نبت عليه الشعر والغِرْسُ جلدة رقيقة ترج‬
‫كل منل ينله الِنس والَنِي ا ُل ْ‬
‫على رأْس الولود والمع أَغراس وَأبَسَه أَبْسا قَهَرَه عن ابن الَعراب وأَبَسَه وَأبّسَه غاظه و َروّعه‬
‫ستُه آبِسُه أَبْسا ويقال َأبّسْتُه تأْبيسا إِذا قابلته بالكروه‬
‫والَبْسُ بَكْع الرجل با يسوءُه يقال أَبَ ْ‬
‫وف حديث جُبَيْر بن مُ ْطعِم جاء رجل إِل قريش من فتح خَ ْيبَر فقال إِن أَهل خي أَسَروا رسول‬
‫اللّه صلى اللّه عليه وسلم ويريدون أَن يرسلوا به إِل قومه ليقتلوه فجعل الشركون ي َؤبّسون به‬
‫العباس أَي ُيعَيّرونه وقيل يوّفونه وقيل ُي ْرغِمونه وقيل يُغضبونه و ْيمِلونه على إِغلظ القول له‬
‫سوْداءَ أُباسٍ شَ ْهبَرَه ابن الَعراب‬
‫ابن السكيت امرأَة أُباس إِذا كانت سيّئة اللق وأَنشد ليسَتْ ب َ‬
‫الِبْسُ الَصل السّوء بكسر المزة ابن الَعراب ا َلبْس ذَكر السّلحف قال وهو الرّقّ والغَيْ َلمُ‬
‫وإِباءٌ أَْبسٌ مُخْزٍ كاسِرٌ عن ابن الَعرابّ وحكي عن ا ُل َفضّل أَن السؤال الُ ِلحّ يكْفيكَه الِباءُ‬
‫الَبْسُ فكأَنّ هذا وَصْف بالصدر وقال ثعلب إِنا هو الِباءُ ا َلْبأَسُ أَي الَشدّ قال أَعراب لرجل‬
‫إِنك لتَرُدّ السّؤال ا ُللْحِف بالِباءِ الَبأَس‬

‫( ‪)6/3‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful