‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( كيس ) الكَيْسُ الفّة والتوقّد كاس كَيْسا وهو كَ ْيسٌ و َكيّسٌ والمع َأكْياس قال الطيئة‬
‫شرٌ لمُوا امْرأًجُنُبا ف آلِ لْيِ بنِ َشمّاسٍ بأَكْياسِ قال سيبويه كَسّروا كَيّسا على‬
‫واللّه ما مَعْ َ‬
‫أَفعال تشبيها بفاعل ويدلّك على أَنه فَ ْيعِل أَنم قبد سلّموا فلو كان َفعْلً ل يسلّموه‬
‫( * قوله « كسروا كيسا على أفعال إل قوله ل يسلموه » هكذا ف الصل ومثله ف شرح‬
‫لمْقى ف ُكنْ‬
‫القاموس ) وقوله أَنشده ثعلب ف ُكنْ َأكْيَسَ الكَ ْيسَى إِذا كنتَ فيهمُ وِإنْ كنتَ ف ا َ‬
‫لمْقى أَجرى الضدّ مُجْرى ضدّه والُنثى كَيّسَة‬
‫أَنتَ أَ ْحمَقا إِنا كسّره هنا على كَيْسى لكان ا َ‬
‫وكَ ْيسَة والكُوسى والكِيسى جاعة الكَيّسَة عن كراع قال ابن سيده وعندي أَنا تأْنيث الَكْيَس‬
‫وقال مَرّةً ل يوجد على مثالا إِل ضِيقى وضُوقى جع ضَيّقَة وطُوب جع طَيّبة ول يقولوا طِيب‬
‫س وهي الكُوسى‬
‫قال وعندي أَن ذلك تأْنيث الَ ْفعَل الليث جع الكَيّس كََيسَة ويقال هذا الَكَْي ُ‬
‫وهُنّ الكُوسُ والكُوسِيّات النساء خاصّة وقوله فما َأدْري أَ ُجبْنا كان َدهْري َأمِ الكُوسَى إِذا َجدّ‬
‫الغَرِيُ ؟ أَراد الكَيْسَ بناه على ُفعْلى فصارت الياء واوا كما قالوا طُوب من الطّيب وف اغتسال‬
‫الرأَة مع الرجل إِذا كانت كَيّسَة أَراد به حسن الَدب ف استعمال الاء مع الرجل وف الديث‬
‫وكان كَ ْيسَ الفعل أي حَسَنَه وال َكيْسُ ف الُمور يري مَجْرى الرّفق فيها والكُوسى الكَيْسُ عن‬
‫السّياف أَدخلوا الواو على الياء كما أَدخلوا الياء كثيا على الواو وإِن كان إِدخال الياء على‬
‫الواو أَكثر لفة الياء ورجل مُكَيّس كَ ْيسٌ قال رافع بن هُرَْيمٍ ف َهلّ غَ ْيرَ َعمّ ُكمُ َظ َلمُْتمْ إِذا ما‬
‫سةٍ أَكاسَتْ‬
‫كنُتمُ مُتَ َظ ّلمِينا ؟ عَفاريتا عليّ وأَكل مال وجُبْنا عن رِجالٍ آخَرينا فلو كنتم لُكِْي َ‬

‫وكَيْسُ الُم ُيعْرَف ف البَنِينا ولكن ُأمّ ُكمْ َح ُمقَتْ فَجِئُتمْ غِثاثا ما نَرَى فيكم َسمِينا أَي َأوْجَب‬
‫لَن يكون البَنُون َأكْياسا وامرأَة مكْياسٌ تَ ِلدَ الَكْياسَ وَأكْيَسَ الرجل وأَكاسَ إِذا وُِلدَ له أَولد‬
‫أَكياسٌ والتّكَيّسُ التظرّف وتَكَيّسَ الرجل أَظهر الكَ ْيسَ والكِيسى نعت الرأَة الكَيّسَة وهو‬
‫تأْنيث الَ ْكيَسِ وكذلك الكوسى وقد كاس الولد يَكِيسُ َكيْسا وكِيا َسةً وف الديث عن النب‬
‫صلى اللّه عليه وسلم الكَيّس من دان نَفسَه و َعمِل لا بعد الوْت أَي العاقل وف الديث أَيّ‬
‫الؤمني َأكْيَسُ أَي أَعقل أَبو العباس الكَيّسُ العاقل والكَيْسُ خلف المق والكَيس العقل يقال‬
‫كاسَ يَكِيسُ كَيْسا وزيدُ بن الكَيْس الّنمَريّ النّسّابة والكَيّسُ اسم رجل وكذلك َكيْسان‬
‫وكَيْسان أَيضا اسمٌ لل َغدْرِ عن ابن الَعراب وأَنشد لضمرة بن ضمرة بن جابر بن قَطن إِذا كنت‬
‫ف َسعْدٍ وُأمّك منهمُ غَريبا فل َيغْرُرْك خالُك من َس ْعدِ إِذا ما َد َعوْا كَيسان كانت كُهولُهم إِل‬
‫ال َغدْرِ أَ ْسعَى من شَبابمِ الُرْدِ وذكر ابن دُرَْيدٍ أَن هذا للّنمِر بن َتوْلَب ف بن سعد وهم أَخوالُه‬
‫وقال ابن الَعراب ال َغدْرُ يكن أَبا كَيْسان وقال كراع هي طائية قال وكل هذا من الكَيْس‬
‫والرجل كَيّس مُكَيّس أَي ظريف قال أَما تَران كَيّسا مُكَيّسا َبنَيْتُ َبعْدَ نافِع مُخَيّسا ؟ الُكَيّس‬
‫العروف بالكَيْس والكَيْس الِماع وف حديث النب صلى اللّه عليه وسلم فإِذا َق ِدمْتم على‬
‫أَهاليكم فالكَ ْيسَ الكَيْسَ أَي جامعوهنّ طَلبا للولد أَراد الِماع فجعل طلب الولد َعقْلً‬
‫والكَيْسُ طلب الولد ابن بُزُرج أَكاسَ الرجلُ الرجلَ إِذا أَخذ بناصِيَته وأَكاسَتِ الرأَة إِذا جاءتْ‬
‫ستُه أَكِيسُه َكيْسا أَي غلبته بالكَيْس وكنتُ‬
‫بولد كَيّس فهي مُكِيسَة ويقال كايَستُ فلنا فكِ ْ‬
‫أَ ْكيَس منه وف حديث جابر أَن النب صلى اللّه عليه وسلم قال له أَتران إِنا ِكسْتُك ل ُخذَ‬
‫َجمَلك أَي غلبتك بالكَيْس وهو يُكايسُه ف البيع والكِيس من الَوعية وِعاءُ معروف يكون‬
‫للدراهم والدناني والدّرّ والياقُوتِ قال إِنا الذّلْفاءُ ياقُوتَةٌ أُخْرجَتْ من كِيس ُدهْقانِ والمع‬
‫كَِيسَة وف الديث هذا من كِيس أَب هريرة أَي ما عنده من العلم القتن ف قلبه كما ُيقْتَن‬
‫الال ف الكِيس ورواه بعضهم بفتح الكاف أَي من ِفقْهِه و ِفطْنته ل من روايته والكَيْساِنيّة جُلود‬
‫حر ليست بقرظِيّة وال َكيْسانِيّة صِنْف من الرّوافِض أَصحاب الُختار بن أَب عُبيد يقال َلقَبُه كان‬
‫كَيْسان ويقال لا يكون فيه الولد ا َلشِيمَة والكِيسُ شُبّه بالكيس الذي ترز فيه النفقة‬

‫( ‪)6/200‬‬
‫( لس ) ال ّلؤُس وَسَخُ الَظفار وقالوا لو سأَلتُه َلؤُسا ما َأعْطان وهو ل شيء عن كراع الليث‬
‫ال ّلوْس أَن تَتّبع الَلواتِ‬
‫( * قوله « الليث اللوس إل آخر الادة » مله ف مادة لوس ل هنا فلذا ذكره هناك )‬
‫وغيها فتأْكلها يقال لسَ َيلُوس َلوْسا وهو لِئسٌ وَلؤُوسٌ‬

‫( ‪)6/202‬‬
‫( لبس ) اللّبْسُ بالضم مصدر قولك لَِبسْتُ الثوبَ أَلْبَس واللّبْس بالفتح مصدر قولك لَبَسْت‬
‫عليه الَمر أَلِْبسُ خَ َلطْت واللّباسُ ما يُلْبَس وكذلك الَلْبَس واللّبْسُ بالكسر مثلُه ابن سيده لَبِسَ‬
‫الثوب َيلَْبسُه لُبْسا وأَْلبَسَه إِياه وأَْلبَس عليك ثوبَك وثوب لَبِيس إِذا كثر لُ ْبسُه وقيل قد ُلبِسَ‬
‫حفَة َلبِيسٌ بغي هاء والمع لُبُسٌ وكذلك الزادة وجعها لَبائِس قال الكميت‬
‫فأَخْلَق وكذلك مِ ْل َ‬
‫شقّ بِ َروْقَ ْيهِ الَزادَ اللّبائِسا يعن الت قد‬
‫يصف الثور والكلب َتعَ ّهدَها بال ّطعْنِ حت كأَنا يَ ُ‬
‫شقّ والَرْق ودارٌ لَبِيسٌ على التشبيه بالثوْب اللبوس‬
‫استعملت حت أَخْ َلقَتْ فهو أَطوَعُ لل ّ‬
‫للَق قال دارٌ ِللَيْلى خَ َلقٌ لَبِيسُ ليس با من أَهلها أَنيسُ وحَبْل لَبيسٌ مستعمَل عن أَب حنيفة‬
‫اَ‬
‫ورجل لَبِيسٌ ذو لِبَاسٍ على التّشبيه حكاه سيبويه ولَبُوسٌ كثي اللّباس واللّبُوس ما يُلبس وأَنشد‬
‫ابن السكيت لَِبيْهَس الفزاري وكان بَيْهس هذا قتل له ستة إِخوة هو سابعُهم لا أَغا َرتْ عليهم‬
‫سوَة من قومه‬
‫أَشْجَع وإِنا تركوا بَيْهَسا لَنه كان يمُق فتركوه احْتِقارا له ث إِنه مرّ يوما على ِن ْ‬
‫وهنّ يُصلِحْن امرأَة ُيرِدْنَ أَن ُي ْهدِينَها لبعض من قَتَل إِخَوتَه فكشف ثوبه عن اسْتِه وغطّى رأَسه‬
‫فق ْلنَ له وَيْلَك َأيّ شيء تصنَع ؟ فقال اْلبَسْ لِكُلّ حَالَة لَبُوسَها ِإمّا َنعِيمَها وِإمّا بُوسَهَا واللّبُوس‬
‫الثياب والسّلح مُذكّر فإِن ذهبت به إِل الدّرْع أَنّثْتَ وقال اللّه تعال وعلّمناه صَ ْنعَة َلبُوس‬
‫شفْت عن‬
‫لكم قالوا هو الدّرْعُ تُلبَس ف الروب ولِبْسُ ا َلوْدج ما عليه من الثياب يقال ك َ‬
‫ا َلوْدج لِبْسَه وكذلك لِبْس الكعبة وهو ما علينا من اللّباسِ قال حيد بن ثور يصف فرَسا‬
‫سنُ‬
‫ش ْفنَ اللّبْسَ عنه مَسَحَْنهُ بأَطْرافِ َطفْلٍ زانَ غَيْلً مُوَشّما وإِنه ل َ‬
‫خدمته جَواري اليّ َفلَما كَ َ‬
‫سةً واحدة وف الديث أَنه‬
‫سةُ حالة من حالت اللّبْس ولَبِستُ الثوب لَ ْب َ‬
‫اللّبْسَة واللّباس واللّبْ َ‬
‫نى عن لِ ْبسَتَيْن هي بكسر اللم اليئة والالة وروي بالضم على الصدر قال الَثي وا َلوّل‬
‫الوجه ولِباسُ الّنوْرِ أَ ِكمُّتهُ ولِباسُ كل شيء غِشاؤُه ولِباس الرجل امرأَتُه وزوجُها لِباسُها وقوله‬
‫تعال ف النساء هنّ لِباسٌ لكم وأَنتم لِباسٌ لنّ أَي مثل اللّباسِ قال الزجاج قد قيل فيه غيُ ما‬
‫قوْلٍ قيل العن تُعانِقوننّ ويُعاِنقْنَكم وقيل كلّ فَرِيقٍ منكم يَسْ ُكنُ إِل صاحبه ويُلِبسُه كما قال‬
‫سمّي الرأَة لِباسا وإِزارا قال العدي يصف‬
‫تعال و َجعَل منها زوجها لَيسْ ُكنْ إِليها والعرب ت َ‬
‫امرأَة إِذا ما الضّجِيعُ ثَنَى ِع ْطفَها تَثَنّتْ فكانت عليه لِباسا ويقال لَِبسْت امرأَة أَي تتّعت با‬
‫زمانا ولَبِست َقوْما أَي تلّيْت بم دهرا وقال العدي لَبِسْت أُناسا فأَفْنَيُْت ُهمْ وأَفْنَيْتُ بعد أُناسٍ‬
‫حمِي أَي‬
‫أُناسا ويقال لَِبسْت فلنة ُعمْرِي أَي كانت معي شَباب كلّه وتَلَبّسَ حُبّ فلنة َب َدمِي ولَ ْ‬
‫اختلط وقوله تعال الذي جعل لكم الليل لِباسا أَي تَسْكُنُون فيه وهو مشتملٌ عليكم وقال أَبو‬
‫لوْف جاعُوا حت أَكلوا الوَبَرَ بال ّدمِ وبلغ منهم‬
‫إِسحق ف قوله تعال فأَذاقها اللّه لِباسَ الُوعِ وا َ‬
‫ض ِربَ اللّباسُ لا نالم مثلً لشتماله على لبِسِه ولِباسُ الّت ْقوَى‬
‫الُوعُ الالَ الت ل غاية بعدها ف ُ‬

‫شنُ القصي وأُْلبِسَتِ الَرض غطّاها النّبْتُ‬
‫الياءُ هكذا جاء ف التفسي ويقال الغليظ ال ِ‬
‫وأَلَبسْت الشيء بالَلف إِذا َغطّيْته يقال أَْلبَس السماءَ السحابُ إِذا غَطّاها ويقال الَرّةُ الَرض‬
‫الت لَِبسَتها حجارة سُودٌ أَبو عمرو يقال للشيء إِذا غَطّاه كلّه أَلبَسَه ول يكون لَِبسَه كقولم‬
‫أَلَبسَنا الليل وأَلَْبسَ السماءَ السحابُ ول يكون َلبِسَنا الليل ول َلبِس السماءَ السحابُ ويقال‬
‫هذه أَرض أَْلبَسَتْها حجارة سود أَي غطّتْها والدّ ْجنُ أَن يُلْبِسَ الغيمُ السماء وا َللْبَسُ كاللّباسِ‬
‫سَتمْتَعٌ قال أَبو زيد يقال إَن ف فلن َللْبَسا أَي ليس به كِبْرٌ ويقال كِبَرٌ‬
‫وف فلن مَلْبَسٌ أَي مُ ْ‬
‫ويقال ليس لفلن لَبِيسٌ أَي ليس له مثل وقال أَبو مالك هو من الُلبَسَة وهي الُخالَطة وجاء‬
‫لبِسا ُأذُنَيْه أَي مُتغافلً وقد لَبِس له ُأذَُنهُ عن ابن الَعراب وأَنشد لَِبسْتُ لِغالِبٍ ُأذُنَيّ حتّى أَراد‬
‫ل َقوْمِه أَنْ يأْ ُكلُون يقول تغافَلْت له حت أَطمَعَ قومَه فّ واللّبْسُ واللّبَسُ اختلط الَمر لبَسَ عليه‬
‫الَمرَ َيلْبِسُه لَبْسا فاْلتَبَسَ إِذا خَلَطَه عليه حت ل يعرِف جِ َهتَه وف ا َلوَْلدِ والَ ْبعَثِ فجاء ا َل َلكُ‬
‫خفْتْ أَن يكون قد الُْتبِسَ ب أَي خُولِطْت ف َعقْلي من قولك ف رَأْيهِ لَبْسٌ‬
‫فشقّ عن قلبه قال َف ِ‬
‫أَي اختلطٌ ويقال للمجنون مُخالَط واْلتَبَسَ عليه الَمر أَي اختلَطَ واشْتَبَه والتّلْبيسُ كالّتدْليس‬
‫والتّخليط ُشدّد للمبالغة ورجل لَبّاسٌ ول تقل مُلَبّس وف حديث جابر لا نزل قوله تعال أَو‬
‫يُ ْلبِسَكُم ِشيَعا اللّبْس اللْط يقال َلبَسْت الَمر بالفتح أَْلبِسُه إِذا َخلَطت بعضه ببعض أَي‬
‫جعَلكم فِرَقا متلفي ومنه الديث فَلَبَسَ عليه صَلتَه والديث الخر من لَبَسَ على نفسه‬
‫يَ ْ‬
‫لَبْسا كلّه بالتخفيف قال وربا شدد للتكثي ومنه حديث ابن صيّاد َفلَبَسَن أَي َجعَلن أَلْتَِبسُ ف‬
‫أَمره والديث الخر لََبسَ عليه وَتلَبّس بَ الَمرُ اختلط وتعلق أَنشد أَبو حنيفة َتلَبّسَ ُحبّها‬
‫حمِي تَلَبّسَ عِ ْط َفةٍ بفُرُوعِ ضالِ وتَ َلبّسَ بالَمر وبالّثوْب ولَبسْتُ الَمرَ خاَلطْتُه وفيه‬
‫َبدَمي ولَ ْ‬
‫سةٌ أَي التِباسٌ وف التنيل العزيز وللَبسْنا عليهم ما َيلْبِسُون يقال لََبسْت الَمر على‬
‫لُبْسٌ ولُ ْب َ‬
‫القوم أَلِْبسُه لَبْسا إِذا شَبّهْتَه عليهم وجَعَلتَه مُشْ ِكلً وكان رؤساء الكفار َيلْبِسُون على ضَ َعفَتهم‬
‫ف أَمر النب صلى اللّه عليه وسلم فقالوا َهلّ أُنزل إِلينا مَلَك ؟ قال اللّه تعال ولو أَن َزلْنا مَلَكا‬
‫ض َعفَتَهُم منه ومن أَمثالم‬
‫فرَأوْه يعن ا َللَك رجُلً لكان يَ ْلحَقهم فيه من اللّيْس مثل ما لق َ‬
‫َأعْرَضَ َث ْوبُ الُ ْلتَبِس إِذا سأَلتَه عن أَمر فلم يَُبيّ ْنهُ لك وف التهذيب َأ ْعرَضَ َث ْوبُ ا ُللْبِسِ يُضرَب‬
‫هذا الَثَل ِلمَن اتّسَعت فِرْقَتُه أَي كثر من َيتّ ِهمُه فيما سَرَقه والِ ْلبَس الذي يلبسُك ويُجلّلك‬
‫والِلَْبسُ الليل بعَيْنه كما تقول إِزا ٌر ومِئْزًرٌ ولِحافٌ ومِلْحَفٌ ومن قال ا َللْبَس أَراد َثوْب اللّبْس‬
‫كما قال وبَ ْعدَ الَشِيبِ طُول ُعمْ ٍر ومَلَْبسَا وروي عن الَصمعي ف تفسي هذا الثل قال ويقال‬
‫ذلك للرجل يقال له من أَنت ؟ فيقول من ُمضَر أَو من رَبيعَة أَو من الَيمَن أَي َع َممْت ول تصّ‬
‫سةٌ بالضم أَي شُ ْب َهةٌ ليس بواضح وف الديث فَيأْكلُ فما‬
‫واللّبْسُ اختِلطُ الظلم وف الديث لُ ْب َ‬
‫يََتلَبّسُ بَِيدِه طَعام أَي ل يَلْزَق به لنظافة أَكله ومنه الديث ذهب ول يََتلَبّسْ منها بشيء يعن من‬
‫الدنيا وف كلمه لَبُوسة ولُبُوسَة أَي أَنه مُلْتَبِس عن اللحيان ولَبّسَ الشيءُ اْلتَبَسَ وهو من باب‬

‫قد َبّينَ الصبحُ ِلذِي عَيَنيْن ولبَسَ الرجلُ الَمر خالطَه ولبَسْتَ فلنا عَرَفت باطنَه وما ف فلن‬
‫سَتمْتَع ورجل البِيسٌ أَحق‬
‫مَلبَس أَي مُ ْ‬
‫( * قوله « البيس أَحق » كذا ف الصل وف شرح القاموس ورجل لبيس بكسر اللم أَحق )‬
‫الليث اللَّبسَة َبقْلة قال الَزهري ل أَعرف اللّبَسَة ف الُبقُول ول أَسع با لغي الليث‬

‫( ‪)6/202‬‬
‫حسَة ال ّل ْعقَة والكلب َيلْحَس الِناء‬
‫( لس ) اللّحْسُ باللسان يقال َلحِس ال َقصْعَة بالكسر واللّ ْ‬
‫حسَه‬
‫لَحْسا كذلك وف الَثل أَسْرَع من لْسِ الكلب أَنفه ولِسْت الِناء َلحْسَة وُلحْسَة ولَ َ‬
‫لَحْسا َل ِعقَه وف حديث غَسْل الَيدِ من الطعام إِن الشيطان حَسّاسٌ َلحّاسٌ أَي كثي اللّحْسِ لا‬
‫لسّاس الشديد‬
‫حسْت الشيء أَلْحَسه إِذا أَخذتَه بلسانك وَلحّاسٌ للمبالغة وا َ‬
‫َيصِل إِليه تقول لَ ِ‬
‫الِسّ والِدْراك وقولم تَ َركْتُ فلنا بَل ِحسِ الَبقَرِ أَولدَها هو مِثل قولم ِبمَباحِث البقر أَي‬
‫بالكان القَفْر بيث ل ُيدْرَى أَين هو وقال ابن سيده أَي ِبفَلةٍ من الَرض قال ومعناه عندي‬
‫بيث تَ ْلعَق الَبقَرُ ما على أَولدِها من السّابِياءِ وا َلغْراسِ وذلك لَن الَبقَر الوَحْشِيّة ل تلِد‬
‫شقّ السّواب عن رُؤوس الَآذِر قال وعندي‬
‫سوَيْقةٍ مَ َ‬
‫بالَفاوز قال ذو الرمة تَ َرّبعْ َن منْ َوهْبِي أَو بِ ُ‬
‫أَنه ِبمَلحِسِ البقَر فقط أَو ِبمَ ْلحَس البقَر أَولدها لَن ا َلفْعَل إِذا كان مصدرا ل ُيجْمع قال ابن‬
‫جِنّي ل تلو مَلحِس ههنا من أَن تكون جع مَلْحَس الذي هو الصدر أَو الذي هو الكان فل‬
‫يوز أَن يكون ههنا مكانا لَنه قد عمل ف الَولد فنصبَها والكان ل يعمل ف الفعول به كما‬
‫أَن الّزمان ل يعمل فيه وإِذا كان الَمر على ما ذكرناه كان الضاف هنا مذوفا مقدّرا كأَنه قال‬
‫تَ َركْتُه ِبمَلحِسِ‬
‫( * قوله « كأَنه تركته بلحس إل » هكذا ف الصل ولعل فيه سقطا والصل تركته بكان‬
‫ملحس إل ) البقَر أَولدَها كما أَن قوله وما هِيَ إِل ف إِزارٍ وعِ ْل َقةٍ مُغارَ ابن َهمّام على حَيّ‬
‫خَ ْثعَما مذوفُ الضاف أَي وقَتَ إِغارَة ابن هام على حَيّ خَ ْثعَم أَل تراه قد َعدّاه إِل قوله على‬
‫حَيّ خَ ْثعَما ؟ ومَلحِس البقَرِ إِذا مصدرٌ مموع مُ ْعمَل ف الفعول به كما أَن قوله مَواعِيدَ‬
‫عُرْقُوب أَخاه ِبيَثْرِب كذلك وهو غريب قال ابن جن وكان أَبو علي رحه اللّه يورِد مَواعِيدَ‬
‫لضِرَ والشجرَ وكذلك أَكلُ‬
‫عُرْقُوب أَخاه َموْرِدَ الطّريف التعجّب منه واللّحْسُ أَكل الَراد ا َ‬
‫الدّودَةِ الصّوف واللّحُوس الريص وقيل الَشؤوم َيلْحَس قومَه على الَثَل وكذلك الاسُوس‬
‫حسُ الشجاع كأَنه يأْكل كلّ شيء يرتفع‬
‫واللّحُوس من الناس الذي يَتّبعُ الَلوَة كالذّباب والِلْ َ‬
‫له ويقال فلن أََلدّ مِلْحَسٌ أَ ْحوَس َأهْيَس وف حديث أَب الَ ْسوَد عليكم فلنا فإَنه َأهْيَس أَْليَس‬
‫حسْت منه َحقّي أَي‬
‫أََلدّ مِلْحَس هو الذي ل يظهر له شيء إِل أَخذه مِ ْفعَل من اللّحْس ويقال اْلتَ َ‬

‫أَخذتُه وأَصابتهم لَواحِس أَي سِنُون شِداد تَ ْلحَس كلّ شيء قال الكميت وأَنتَ رَبِيعُ الناس‬
‫واْبنُ رَبيعِ ِهمْ إِذا ُلقّبَتْ فيها السّنُونُ اللّواحِسَا وأَْلحَسَت الَرض أَنَْبتَتْ َأوّل العُشْب وقيل هو‬
‫حسَه إِذا ل يقدِر أَن يأْكل منه شيئا واللّحْس‬
‫أَن َتخْرُج رؤوس البقل فياه الال فيطمَع فيه فيَلْ َ‬
‫ما يظهر من ذلك وغَنَم لحِسة ترعَى اللّحْس ورجل مِ ْلحَس حريصٌ وقيل ا ِللْحَس والُ ْلحِس‬
‫الذي يأْخذُ كلّ شيء يقدِر عليه‬

‫( ‪)6/205‬‬
‫( لدس ) َلدَسَه بيدِه َلدْسا ضَرَبَه با وَلدَسَه بالجر ضّرَبه أَو رَماه وبه ُسمّي الرجل مُلدِسا‬
‫وبنو مُلدِس حَيّ وناقة َلدِيسٌ ُرمِيت باللحم وقيل ال ّلدِيسُ الكثي اللحم عن كراع الصحاح‬
‫ال ّلدِيسُ الناقة الكثية اللحم مثل اللّكِيك والدّخِيس وأَْلدَسَت الَرض إِلدَاسا َأطْ َلعَت شيئا من‬
‫النبات قال ابن سيده أَراه مقلوبا عن أَدَْلسَت وناقة لدِيس رَدِيس إِذا رميت باللحم رميا قال‬
‫حصَنات النّجائبُ‬
‫حصَنات النّجائِبُ ا ُل ْ‬
‫الشاعر َسدِيسٌ َلدِيسٌ عَ ْي َطمُوسٌ ِشمِ ّلةٌ تُبارُ إِليها الُ ْ‬
‫صنَها صاحِبُها أَسن ل َيضْرِبَها إِلّ َفحْل كَرِي وقوله تُبارُ أَي ُينْظرُ إِليهنّ وإِل َسيْرِهنّ‬
‫اللّوات أَ ْح َ‬
‫سيْر هذه الناقة يُختََبرْن بسَيها ويقال َلدّسْتُ الُفّ تَلدِيسا إِذا َثقّ ْلتَه ورَ َقعْتَه يقال خُفّ مُ َلدّسُ‬
‫بَ‬
‫كما يقال َثوْب مُ َلدّم ومُرَدّم وَلدّسْت ِفرْ ِسنَ البعي تَلْديسا إِذا َأْنعَلْتَه وقال الراجز حَرْف عَلة‬
‫ذات خُفّ مِرْدَسِ دامِي الَظَلّ مُنْعَلٍ مُ َلدّسِ والِ ْلدَس لغة ف الِ ْلطَس وهو حجر ضخم ُيدَقّ به‬
‫الّنوَى وربا شبّه به الفحل الشديد الوطء والمع الَلدِس‬

‫( ‪)6/206‬‬
‫( لسس ) اللّسّ الَكل أَبو عبيد َلسّ َيلُسّ لَسّا إِذا أَكل وقال زهي يصف وَحْشا ثلثٌ‬
‫ضرّ من لَسّ ال َغمِي َجحَافِلُه‬
‫كأَقْواسِ السّرَاءِ وناشِطٌ قد ا ْخ َ‬
‫( * قوله ناشط ف قصيدة زهي مِسْحَل )‬
‫حفَ َلتِها وأََلسّت الَرضُ طَلَع َأوّل نباتِها‬
‫ولَسّت الدابةُ الشيش َتلُسّه لَسّا تَناوَلَتْه ونَتَفتْه ِبجَ ْ‬
‫واسمُ ذلك النبات اللّساس بالضم لَن الال َيلُسّه واللّساس َأوّل الَبقْل وقال أَبو حنيفة اللّسَاس‬
‫سَتمْكِن منه الراعية وذلك لَنا تَ ُلسّه بأَلسِنتها لَسّا قال يُوشِك أَن‬
‫البقل ما دام صغيا ل تَ ْ‬
‫تُوجِسَ ف الِياس‬
‫( * قوله « يوشك أَن توجس » هكذا ف الَصل وشارح القاموس هنا وأَراد الؤلف هذه‬
‫الَبيات ف مادة هوس بلفظ آخر )‬

‫ف باقِلِ ال ّرمْثِ وف اللّساس منها َهدِيُ ضَبَعٍ هَوّاس وأَلَسّ ال َغ ِميُ أَمكن أَن يُ َلسّ قال بعض‬
‫العَرب و َجدْنا أَرضا َممْطورا ما َحوْلا قد أَلَسّ َغ ِميُها وقيل َألَسّ خرج َزهْرُه وقال أَبو حنيفة‬
‫اللّسّ َأوّل ال ّرعْي لَسّتْ تَ ُلسّ َلسّا وثوب مُتَ َلسْلِس ومُلَسْلَس ك ُمسَ ْلسَل وزعم يعقوب أَنه‬
‫مقلوب وماءٌ َلسْلَس ولَسْلس ولُسالِس كسَ ْلسَل الَخية عن ابن جن ابن الَعراب يقال للغلم‬
‫لذّاق قال الَزهري والَصل النّسُ‬
‫لمّالون ا ُ‬
‫سلُس وسُ ْلسُل واللّسْسُ ا َ‬
‫الفيف الروح النّشيط لُ ْ‬
‫سلَة وهي القطعة الطويلة‬
‫سوْق فقلبت النون لما ابن الَعراب سَ ْلسَلَ إِذا أَكل السّلْ َ‬
‫والنّسسّ ال ّ‬
‫سلَة واللّسْلسُ‬
‫من السنام وقال أَبو عمر وهي اللّسْلِسةُ وقال الَصمعي هي السّ ْلسَلَة ويقال سِلْ ِ‬
‫السّنام القطّع قال الَصمعي اللّسْ ِلسَة يعن السنام القطّع‬

‫( ‪)6/206‬‬
‫( لطس ) اللّطْس الضّرْب للشيء بالشيء العَريض َلطَسه َيلْ ُطسُه لَطْسا وحجرٌ لَطّاس تُ ْكسَر به‬
‫الجارة وا ِللْطَسُ والِلْطاس َحجَرٌ ضخْم ُي َدقّ به النّوى مثل ا ِل ْلدَم والِلْدام والمع الَلطِس‬
‫والِلْطاس ِمعْوَل يكسَر به الصخر قال ابن شيل الَلطِيس الَناقِي من حديد يُ ْنقَر با الجارة‬
‫ل ْلفَي الطويل الذي له عََنزَة وعَنَ َزتُه حدّه الطويلُ قال أَبو خية‬
‫الواحدة مِلْطاس والِلْطاس ذو ا َ‬
‫صمّ صِلب مَلطِس شَديدات عَقْد‬
‫الِ ْلطَس ما َنقَرْتَ به الَرجاء قال امرؤْ القيس وتَرْدي على ُ‬
‫لَيّنات مِتان وقال الفرّاء ضربه ِبمِلْطاس وهي الصخرة العظيمة لَطَسَ با أَي ضرَب با ابن‬
‫الَعراب اللّ ْطسُ اللّ ْطمُ وقال الشماخ فجعل أَخفاف الِبل مَلطِس تَهْوي على شَراجِعٍ عَلِيّاتْ‬
‫مَلطِسِ الَخْفافِ أَفْتَلِيّاتْ قال ابن الَعراب أَراد أَنا تضرِب بأَخْفافِها َتلْطُسُ الَرض أَي َتدُقّها‬
‫لفْرِ‬
‫با واللّطْس الدّقّ والوَطءُ الشديد قال حات و ُسقِيتُ بالاءِ النّميِ ول أَُت َركْ أُل ِطسُ َح ْمأَة ا َ‬
‫قال أَبو عبيدة معن أُل ِطسُ َأتَ َلطّخ با وَلطَسه البعيُ بفّه ضرَبه أَو وَطِئَه والِلْطَس والِلْطاس‬
‫الُفّ أَو الافر الشديد الوطء التهذيب وربا سي خُفّ البعي مِلْطاسا وا ِللْطاس الصخرة‬
‫العظيمة وا ِل َدقّ ا ِللْطاس والِلْطاس حجر عَريض فيه طُول‬

‫( ‪)6/207‬‬
‫( لعس ) ال ّلعَسُ سَوادُ اللّثَة والشّفة وقيل ال ّلعَس والّلعْسَة سَواد يعلو َشفَة الرأَة البيضاء وقيل‬
‫هو سواد ف حرة وقيل ذو الرمة َلمْياءُ ف َشفَتَيْها ُحوّةٌ َلعَسٌ وف اللّثاتِ وف أَنْيابا شَنَبُ أَْبدَلَ‬
‫لوّة َلعِسَ َلعَسا فهو َأْلعَسُ والُنثى َلعْساء وجعل العجاج الّلعْسَة ف السد كله‬
‫ال ّلعَسَ من ا ُ‬
‫فقال وَبشَرا مع البَياض أَْلعَسا فجعل البشر أَْلعَسَ وجعله مع البياض لا فيه من شُرْبة المرة‬

‫سَتمْلَح يقال شفة‬
‫قال الوهري ال ّلعْسُ لَونُ الشفة إِذا كانت تضرب إِل السواد قليلً وذلك يُ ْ‬
‫َلعْساء وفِتْيَة ونسوة ُلعْس وربا قالوا نَبات َأْلعَس وذلك إِذا كثر وكَثُف لَنه حينئذ يضرب إِل‬
‫السواد وف حديث الزبي أَنه رأَى ِفتْيَة ُلعْسا فسأَل عنهم فقيل ُأمّهم مَولة لِ ْلحُرَقَة وأَبُوهم‬
‫ملوك فاشترى أَباهم وأَعتقه فج ّر ولءَهم قال ابن الَثي الّلعْسُ جع أَْلعَس وهو الذي ف شفتيه‬
‫سَواد قال الَصمعي الّلعْس الذين ف شِفاهِهمْ سَوادٌ وهو ما يُستحسَن ولقد َلعِسَ َلعَسا قال‬
‫الَزهري ل يُرِدْ به سَوادَ الشفة خاصة إِنا أَراد َلعَسَ أَلْوانِهم أَي سَوادَها والعرب تقول جارية‬
‫َلعْساء إِذا كان ف َلوْنِها أَدن سواد فيه شُرْبَة ُحمْ َرةٍ ليست بالناصعَة فإِذا قيل َلعْساء الشّفة فهو‬
‫على ما قال الَصمعي والُتَ َلعّس الشديد الَكل وال ّلعْوَس الَكُول الَريص وقيل ال ّلغْوَس بالغي‬
‫معجمة وهو من صفات الذئب وال ّلعْوس بتسكي العي الفيف ف الَكل وغيه كأَنه الشّرِه‬
‫ومنه قيل للذئب َل ْعوَس وَل ْغوَس وأَنشد لذي الرّمة وماءٍ هَتَكْتُ اللّيْلَ عنه ول يَ ِردْ رَوايا الفِراخِ‬
‫والذّئابُ اللّعاوِسُ ويروى بالغي العجمة وما ذقت َلعُوسا أَي شيئا وما ذُقْتُ َلعُوقا مثله وقيل‬
‫ال ّلعْس ال َعضّ يقال َلعَسَن َلعْسا أَي َعضّن وبه سي الذئب َل ْعوَسا وأَْلعَسُ موضع قال فل‬
‫تُنْكِرُون إِنّن أَنا ذَلِ ُكمْ َعشِّيةَ حَلّ الَيّ َغوْلً فأَْلعَسا‬
‫( * قوله « أَنا ذلكم » ف شرح القاموس بدله أَنا جاركم )‬
‫ويروى لَيالَ حَلّ‬

‫( ‪)6/207‬‬
‫( لغس ) ال ّل ْغوَسَة سُرْعة الَكل ونوه وال ّل ْغوَس السريع الَكل وال ّل ْغوَس الذئب الشّرِه الريص‬
‫والعي فيه لغة قال ذو الرمة وماءٍ هَتَكْتُ السّتْرَ عنه ول يَ ِردْ رَوايا الفِراخِ والذّئابُ اللّغاوِسُ‬
‫ويروى بالعي الهملة وذئب َل ْغوَس وِلصّ َل ْغوَس َختُول خبيث وال ّل ْغوَس عُشْبة من ا َلرْعى حكاه‬
‫أَبو حنيفة قال وال ّل ْغوَس أَيضا الرّقيق الفيف من النّبات قال ابن أَحر يصف ثورا فَبَد ْرتُه عَيْنا‬
‫ولَجّ بِ َطرْفِه َعنّي ُلعَاعَةُ َلغْوَس مُتَزَّيدِ‬
‫( * قوله « متزيد » ويروى مترئد كما ف شرح القاموس )‬
‫معناه أَن نظرتُ إِليه وشغَلَتْه عن لُعا َعةُ َلغْوس وهو نبت ناعِم رَيّان وقيل ال َل ْغوَس عُشْب ليّن‬
‫رَطْب يؤكل سريعا ولم مُ َل ْغوَس ومَ ْلغُوس أَحر ل َي ْنضَج ابن السكيت طعام مُلَ ْهوَج ومُ َلغْوس‬
‫وهو الذي ل يَ ْنضَج‬

‫( ‪)6/208‬‬

‫( لقس ) ال ّلقِسُ الشّرِه النفْس الَريص على كل شيء يقال َلقِسَت نفسُه إِل الشيء إِذا نا َزعَتْه‬
‫إِليه وحَ َرصَت عليه قال ومنه الديث ل َيقُوَلنّ أَحدُكم خَبُثتْ نفسي ولكن لَِيقُلْ َلقِسَت نفسي‬
‫أَي َغثَتْ وال ّلقَسُ الغَثَيان وإِنا كَرِه خَبُثَتْ هَرَبا من لفظ الُبْث والبيث وَلقِسَت نفسُه من‬
‫الشيء َت ْلقَسُ َلقَسا فهي َلقِسَة وتَقّسَت نفسُه َت َمقّسا غَثَتْ غَثَياناَ وخَبُثَت وقيل نازعته إِل الشرّ‬
‫وقيل َبخِلَت وضاقَتْ قال الَزهري جعل الليث ال ّلقَس الِرْص والشّرَه وجعله غيه الغَثَيَان‬
‫وخُبْث الّنفْس قال وهو الصواب أَبو عمرو ال ّلقِس الذي ل يستقيم على وجْه ابن شيل رجل‬
‫َلقِس سَيّء اللُق خَبيثُ النّفس فَحّاشٌ وف حديث عُمر وذكر الزبي رضي اللّه عنهما فقال‬
‫َوعِْ َقةٌ َلقِسٌ ال ّلقِس السّيّء اللق وقيل الشّحِيح وَلقِسَت نفسُه إِل الشيء إِذا حَ َرصَتْ عليه‬
‫ونازعتْه إِليه وال ّلقِس العَيّاب للناس الُ َلقّب الساخِر يلقّب الناس ويسخَر منهم ويفسد بينهم‬
‫سهُ َلقْسا وتَلقَسُوا تَشاَتمُوا أَبو‬
‫واللّقِس العَيّاب ويقال فلن َلقِس أَي شَكِس عَسِر وَلقَسَه يَ ْلقِ ُ‬
‫ستُهم أَنقَسُهم وهو الِفساد بينهم وأَن تسخَر منهم وتلقّبهم‬
‫زيد َلقِسْت الناس أَلقَسُهم ونَقِ ْ‬
‫الَلقاب ولقِس اسم‬

‫( ‪)6/208‬‬
‫( لكس ) إِنه َلشَكِسٌ لَكِسٌ أَي َعسِرٌ حكاه ثعلب مع أَشياء إِتباعِيّة قال ابن سيده فل أَدري‬
‫أَلَكِسٌ إِتباع أَم هي لفظة على ِحدَتا كشَكِس‬

‫( ‪)6/209‬‬
‫سهُ ويَ ْل ُمسُه َلمْسا ولمَسَه وناقة َلمُوس‬
‫لسّ وقيل ال ّلمْسُ الَسّ باليد لَسَه َي ْلمِ ُ‬
‫( لس ) ال ّلمْس ا َ‬
‫شُك ف سَنامِها أَبِها طِرْقٌ أَم ل فَ ُلمِسَ والمع ُلمْسٌ وال ّلمْس كناية عن الماع َلمَسَها يَ ْل ِمسُها‬
‫سُتمُ النّساء وقُرِئ أَو لمَسُْتمُ النساء وروي‬
‫ولمَسَها وكذلك الُلمَسَة وف التنيل العزيز أَو َلمَ ْ‬
‫عن عبد اللّه بن ُعمَر وابن مسعود أَنما قال القُبْلَة من ال ّلمْس وفيها الوُضوء وكان ابن عباس‬
‫يقول ال ّل ْمسُ واللّماسُ والُلمَسَة كِناية عن الماع وما يُسْتَدلّ به على صحة قوله قول العرب‬
‫س وجاء رجل إِل النب صلى اللّه عليه وسلم فقال له‬
‫ف الرأَة ُتزَنّ بالفجور هي ل تَرُدّ َيدَ لمِ ٍ‬
‫إِن امرأَت ل َترُدّ َيدَ لمِس فأَمرَه بتطليقها أَراد أَنا ل تردّ عن نفسها كلّ من أَراد مُراوَدَتا عن‬
‫نفسها قال ابن الَثي وقوله ف سياق الديث فاسَْتمْتِعْ با أَي ل ُتمْسِكْها إِل بقدْر ما َت ْقضِي‬
‫مُتْ َعةَ الّنفْس منها ومن وَطَرِها وخاف النب صلى اللّه عليه وسلم إِن َأوْجَبَ عليه طَلقَها أَن‬
‫تتُوق نفسُه إِليها فَيقَع ف الَرام وقيل معن ل تردّ يدَ لمِس أَنا تُعطِي من ماله من يطلُب منها‬

‫قال وهذا أَشبه قال أَحد ل يكن لي ْأمُرَه بِإمْساكِها وهي َتفْجُر قال عليّ وابن مسعود رضي اللّه‬
‫عنهما إِذا جاءكم الديث عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فظُنّوا أَنه الذي هو َأهْدى‬
‫وأَْتقَى أَبو عمرو ال ّلمْس الماع وال ّلمِيس الرأَة اللّيّنة الَ ْلمَس وقال ابن الَعراب َل َمسْتُه َلمْسا‬
‫ستُه مُلمَسَة ويفرق بينهما فيقال ال ّلمْسُ قد يكون مَسّ الشيء بالشيء ويكون َمعْرِفَة‬
‫ولمَ ْ‬
‫ل ْوهَرٍ على جوهر والُلمَسَة أَكثر ما جاءت من اثني واللْتِماسُ‬
‫الشيء وإِن ل يكن َثمّ مَسّ َ‬
‫الطّلَب والتَ َلمّسُ التّ َطلّب مرّة بعد أُخرى وف الديث اقُْتلُوا ذا ال ّطفْيَتَ ْينِ والَْبتَرَ فإِنما َي ْلمِسان‬
‫خطِفان وَي ْطمِسان وقيل َلمَسَ عَيْنَه و َسمَل بعنًى واحد وقيل‬
‫الَبصَر وف رواية يَ ْلَتمِسان أَي يَ ْ‬
‫سمّى الناظِر مت وقَد َنظَرُه على عَيْن إِنسان‬
‫أَراد أَنما َي ْقصِدان الَبصَر باللّسْع ف اليّات نوع يُ َ‬
‫لدْريّ عن‬
‫مات من ساعته ونوعٌ آخر إِذا َسمِع إِنسا ٌن صوته مات وقد جاء ف حديث ا ُ‬
‫ليّة بِ ُرمْحِه فماتت ومات الشاب من ساعته وف الديث من‬
‫الشاب الَنصاريّ الذي َط َعنَ ا َ‬
‫سَ َلكَ طريقا َيلَْتمِسُ فيه عِلما أَي يَطلبُه فاستعار له ال ّلمْس وحديث عائشة فالَْت َمسْتُ ِع ْقدِي‬
‫والَْتمَسَ الشيءَ وتَ َلمّسَه طَلَبَه الليث ال ّلمْس باليد أَن تطلب شيئا ههنا وههنا ومنه قول لبيد‬
‫يَ ْل ِمسُ الَحْلسَ ف َمنِلهِ بَِيدَْيهِ كاليَهُوديّ ا ُلصَلْ‬
‫( * قوله « كاليهودي الصل » هو بذا الضبط ف الصل )‬
‫سةَ والثلومةً‬
‫سةُ من السّمات يقال كواه والَُت َلمّ َ‬
‫والُتَ َلمّ َ‬
‫( * قوله « والثلومة » هكذا ف الَصل بالثلثة وف شرح القاموس التلومة بالثناة الفوقية )‬
‫و َكوَاه لَماسَ إِذا أَصاب مكان دائه بالتّ َلمّسِ فوقع على داء الرجُل أَو على ما كان يَكُْتمُ‬
‫والُتَ َلمّس اسم شاعر سي به لقوله فهذا أَوانُ العِرْضِ ُجنّ ذُباُبهُ زَناِبيُه والَزْ َرقُ ا ُلتَ َلمّسُ يعن‬
‫ستَوي وف التهذيب هو‬
‫الذّباب الَ ْخضَر وإِكافٌ مَ ْلمُوسُ الَحْناء إِذا ُلمِسَت بالَيدي حت تَ ْ‬
‫سةِ أَن َتشْترِيَ الَتاع بأَن‬
‫الذي قد ُأمِرّ عليه الَيدُ ونُحِت ما كان فيه من ارْتفاع وَأوَدٍ وبَيْعُ الُلمَ َ‬
‫تَل ِمسَه ول تنظرَ إِليه وف الديث النّهْيُ عن الُلمَسَة قال أَبو عبيد الُلمَسَة أَن يقول إِن َل َمسْتَ‬
‫ثوب أَو لَسْتُ ثوبَك أَو إِذا َل َمسْت البيع فقد وجب البيع بيننا بكذا وكذا ويقال هو أَن َي ْلمِسَ‬
‫الَتاع من وراء الثوْب ول ينظر إِليه ث يُوقِع البيع عليه وهذا كله غَرَرٌ وقد نُهِي عنه ولَنه‬
‫ش ْرعِيّة وقيل معناه أَن يعل ال ّلمْس بال قاطعا للخيار ويرجع‬
‫تعليقٌ أَو عُدولٌ عن الصّيغَة ال َ‬
‫ذلك إِل تعليق اللّزُوم وهو غي نا ِفذٍ واللّماسَة واللّماسَة الاجة القاربة وقول الشاعر َلسْنا‬
‫كأَقْوامٍ إِذا أَ ِزمَتْ فَ ِرحَ الل ّلمُوسُ بثابت ال َفقْر ال ّلمُوس ال ّدعِ ّي يقول نن وإِن َأ ِزمَتْ السَّنةُ أَي‬
‫َعضّت فل يطمع ال ّدعِيّ فينا أَن نُزوّجَه وإِن كان ذا مال كثي وَلمِيسُ اسم امرأَة وُلمَيْسٌ‬
‫وَلمّاس اسان‬

‫( ‪)6/209‬‬

‫صهُ والُلهِسُ الُزاحِم على الطعام من‬
‫ص ْ‬
‫( لس ) لَسَ الصّبِيّ َثدْيَ ُأمّه َلهْسا َل َطعَه بلسانه ول َي ْم َ‬
‫الِرْص قال مَلهِسُ ال َقوْم على الطّعامِ وجائِزٌ ف قَرْقَفِ ا ُلدَامِ ُش ْربَ الِجانِ الوُُلهِ الِيامِ الائز‬
‫العابّ ف الشراب وفلن يُلهِسُ بن فلن إِذا كان َيغْشَى طعامَهم واللّهْس لغة ف اللّحْس أَو‬
‫حسَة أَي شيء‬
‫هَ ّهةٌ يقال ما لك عندي ُلهْسَة بالضم مثل لُ ْ‬

‫( ‪)6/210‬‬
‫( لوس ) ال ّلوْسُ ال ّذوْق رجل َلؤُوس على فَعول لسَ َيلُوس َلوْسا وهو أَْلوَسُ تَتَبّع اللوات‬
‫فأَكلها وال ّلوْسُ الَكل القليل وما ذاق عنده َلوْسا ول لَواسا بالفتح أَي ذَواقا ول َيلُوسُ كذا‬
‫أَي ل يَنالُه وهو من ذلك وقال أَبو صاعد الكلب ما ذاق عَلُوسا ول َلؤُوسا وما ُلسْنا عندهم‬
‫لَواسا واللّواسَة بالضم أَقلّ من اللّقمة واللّوس الَ ِشدّاء‬
‫( * قوله واللوس الشداء إل » قال ف شرح القاموس هنا ذكره صاحب اللسان ومل ذكره‬
‫الياء ) وا ِحدُهم أَْليَس‬

‫( ‪)6/210‬‬
‫( ليس ) اللّيَسُ اللّزُوم والَلْيَسُ الذي ل يَ ْبرَح بيتَه واللَّيسُ أَيضا الشدة وقد َتلَيّس وإِبِلٌ لِيسٌ‬
‫لوْض إِذا أَقامت عليه فلم تبحه وإِبِلٌ لِيسٌ ثِقال ل تبَح قال عَبْدة بن الطّبِيب إِذا ما‬
‫على ا َ‬
‫حامَ راعِيها اسَْتحَنّتْ ِلعَ ْبدَة مُنْتَهى ا َلهْواء لِيسُ لِيسٌ ل تفارقه مُنْتَهى أَهوائها وأَراد ِلعَ َطنِ عَبدَة‬
‫أَي أَنا تَنْزع إِليه إِذا حام راعيها ورجل َألْيَس أَي شجاع بَّينُ اللّيَس من قوم لِيسٍ ويقال‬
‫للشجاع هو َأهْيَسُ أَلَْيسُ وكان ف الَصل َأ ْهوَسَ أَلْيَس فلما ازدوج الكلم َقلَبوا الواو ياء‬
‫فقالوا َأهْيَس وا َل ْهوَس الذي َيدُقّ كل شيء ويأْكله والَلَْيسُ الذي يُبازجُ قِرَْنهُ وربا َذمّوه‬
‫بقولم َأهْيَس أَلْيَس فإِذا أَرادوا ال ّذمّ عُن با َلهْيَس ا َل ْهوَس وهو الكثي الَكل وبالَلْيَس الذي‬
‫ل َيبْرَح َبيْتَه وهذا ذمّ وف الديث عن أَب الَ ْسوَد ال ّدؤَل فإِنه َأهْيَسُ أَلْيَس الَْليَسُ الذي ل‬
‫حمِلُ كلّ ما ُحمّ َل بعضُ الَعراب الَلْيَسُ الدّيّوث الذي ل يَغار‬
‫يبح مكانه والَلَْيسُ البعي يَ ْ‬
‫ويُتَهَزّأُ به فيقال هو أَْليَسُ بُورك فيه فاللّيَسُ يدخل ف ا َلعْنَيَيِ ف الدْح والذم وكلّ ل يفى على‬
‫الَُت َفوّه به ويقال تَليَسَ الرجلُ إِذا كان َحمُولً حسن اللُق وتَليَسْتُ عن كذا وكذا أَي‬
‫َغ ّمضْتُ عنه وفلن أَْليَس َدهْثَم حسَن اللُق الليث اللّيَس مصدر الَلْيَس وهو الشجاع الذي‬
‫ل يُبال ال ْربَ ول يَرُوعُه وأَنشد أَْليَسُ عن َحوْبائِه سخِيّ يقوله العجاج وجعه ليس قال‬
‫الشاعر تَخال َندِيّ ُهمْ مَرْضى حَياءً وتَلْقاهمْ غَداةَ ال ّروْعِ لِيسا وف الديث كلّ ما َأنْهَرَ ال ّدمَ فَكُلْ‬

‫سنّ وال ّظفْر وليس من حروف الستثناء كإِلّ والعرب تستثن‬
‫سنَّ وال ّظفْرَ معناه إِل ال ّ‬
‫لَيْسَ ال ّ‬
‫سوَة ليس هندا وقام القوم لَيْسي‬
‫بليس فتقول قام القوم ليس أَخاك وليس أَ َخوَيْك وقام النّ ْ‬
‫ولَيْسَن وليس إِيّاي وأَنشد قد َذهَبَ الق ْومُ الكِرام لَيْسِي وقال آخر وَأصْبح ما ف الَرض مِن‬
‫َتقِّيةً لِناظِرِه َليْسَ العِظامَ العَوالِيا قال ابن سيده ولَيْس من حروف الستثناء تقول أَتى القوم ليس‬
‫زيدا أَي ليس الت ل يكون إِل مضمرا فيها قال الليث لَيْس كلمة ُجحُود قال الليل وأَصله‬
‫ل َأيْسَ فطُرِحَتِ المزة وأُلْزِقَت اللم بالياء وقال الكسائي لَيس يكون َجحْدا ويكون استثناء‬
‫ينصَب به كقولك ذهب القوم لَيْس زيدا يعن ما عَدا زيدا ول يكون أَبدا‬
‫( * قوله ول يكون أَبدا هكذا ف الصل ول يذكر خبا لكان يدرك معه العن الُراد ) ويكون‬
‫لمَلْ‬
‫سقُ با كقول لبيد إِنا َيجْزي الفَت َليْس ا َ‬
‫بعن إِل زيدا وربا جاءت ليس بعن ل الت يُن َ‬
‫لمَل‬
‫سقِيّة وقال سيبويه أَراد ليس يَجْزي ا َ‬
‫لمَلُ لَن ليْس ههنا بعن ل النّ َ‬
‫إِذا أُعرِب لَيْس ا َ‬
‫لمَل يَجْزي قال وربا جاءت ليس بعن ل التّ ْبرِئَة قال ابن كيسان ليْس من حروف‬
‫وليس ا َ‬
‫حدٍ وتقع ف ثلثة مواضع تكون بنلة كأن ترفع السم وتنصب الب تقول ليس زيد قائما‬
‫جَ ْ‬
‫وليس قائما زيد ول يوز أَن يقدّم خبها عليها لَنا ل تُصرف وتكون ليس استثناء فتنصب‬
‫ضمَر ل يظهر وتكون‬
‫السم بعدها كما تنصبه بعد إِل تقول جاءن القوم ليس زيدا وفيها ُم ْ‬
‫لمَل قال الَزهري‬
‫نسقا بنلة ل تقول جاءن عمرو َليْس زيد قال لبيد إِنا يَجْزي الفت ليس ا َ‬
‫وقد صَرّفوا لَيْس تصريف الفعل الاضي فََثّنوْا وجعوا وأَنّثُوا فقالوا لَيْس ولَيْسا وَليْسُوا وَليْسَتِ‬
‫سنَ ول يُصرّفُوها ف الستقبَل وقالوا َلسْت أَفعل ولَسْنا َن ْفعَل وقال أَبو حات من‬
‫الرأَة ولَ ْيسَتا وَل ْ‬
‫اسح أَنا ليس مثلك والصواب لَسْتُ مِثْلك لَنّ ليس فعل واجبٌ فإِنا ياء به للغائب التراخي‬
‫تقول عبد اللّه‬
‫( * قوله « وقال أَبو حات إل قوله تقول عبد اللّه » هكذا بالصل ) ليس مثلك وتقول جاءن‬
‫القوم ليس أَباك وليسك أَي غيَ أَبيك وغيك وجاءَك القوم ليس أَباك ولَيْسَن بالنون بعن‬
‫واحد التهذيب وبعضهم يقول َليْسَن بعن غيي ابن سيده ولَ ْيسَ كلمة نفي وهي فعل ماض‬
‫قال وأَصلها ليس بكسر الياء فسكنت استثقالً ول تقلب أَلفا لَنا ل تتصرّف من حيث‬
‫استعملت بلفظ الاضي للحال والذي يدلّ على أَنا فعل وإِن ل تتصرّف تصرّف الَفعال قولم‬
‫لَسْت ولَسْتما ولَسْتُم كقولم ضربت وضربتما وضربتم وجُعِلت من عَوامِل الَفعال نو كان‬
‫وأَخواتا الت ترفع الَساء وتنصب الَخبار إل أَن الباء ف خبها وحدها دون أَخواتا تقول‬
‫ليس زيد بنطلقٍ فالباء لِتعدِيَة الفعل وتأْكيد النفي ولك أَن ل تدخلها لَن الؤكّد يستغن عنه‬
‫ولَن من الَفعال ما يتعدّى مرّة برف جرّ ومرّة بغي حرف نو اشَْتقْتُك واشتقت إِليك ول‬
‫يوز تقدي خبها عليها كما جاز ف أَخواتا ل تقول مسِنا ليس زيد قال وقد يُستثن با تقول‬
‫جاءَن القوم ليس زيدا كما تقول إِل زيدا تضمِر اسَها فيها وتنصب خبها با كأَنك قلت ليس‬

‫الائي زيدا وتقديره جاءن القوم ليس بعضهم زيدا ولك أَن تقول جاءن القوم َليْسك إِل أَن‬
‫الضمر النفصل ههنا أَحسن كما قال الشاعر َليْتَ هذا الليلَ شَهْرٌ ل نَرى فيه غَريبا ليس ِإيّايَ‬
‫وإِيّا كَ ول َنخْشى رَقِيبا ول يقل َليْسَن ولَ ْيسَك وهو جائز إِل أَن النفصل أَ ْجوَد وف الديث أَنه‬
‫قال لزيد الَيل ما ُوصِف ل أَحد ف الاهلية فرأَيته ف الِسلم إِل رأَيته دون الصّفة لَ ْيسَك أَي‬
‫إِل أَنت قال ابن الَثي وف لَ ْيسَك غَرابة فإِن أَخبار كان وأَخواتا إِذا كانت ضمائر فإِنا‬
‫يستعمل فيها كثيا النفصل دون التصل تقول ليس إِياي وإِياك قال سيبويه وليس كلمة ينفى‬
‫با ما ف الال فكأَنا مسكنة من نو قوله صدّ‬
‫( * قوله « فكأَنا مسكنة من نو قوله صدّ » هكذا ف الصل ولعلها مرفة عن صيد بسكون‬
‫الياء لغة ف صيد كفرح ) كما قالوا عَلْم ذلك ف عَ ِلمَ ذلك قال فلم يعلوا اعتللَها إل لزُوم‬
‫الِسكان إِذ كَثُرَت ف كلمهم ول يغيّروا حركة الفاء وإِنا ذلك لَنه ل مستقبل منها ول اسم‬
‫صرّف تصرّف أَخواتا ُجعِلَتْ بنلة ما لَيْس من الفعل نو‬
‫فاعل ول مصدر ول اشتقاق فلما ل ُت َ‬
‫لَيْتَ وأَما قول بعض الشعراء يا خَيْرَ مَنْ زانَ ُسرُوجَ الَيْسِ قد رُسّتِ الاجاتُ عند قَيْسِ إِذ ل‬
‫يَزالُ مُولَعا بِلَ ْيسِ فإِنه جعلها اسا وَأعْرَبا وقال الفراء أَصل ليس ل أَيْسَ ودليل ذلك قول‬
‫العرب ائتِنِي به من حيث أَيْسَ ولَيْس وجِئْ به من َأيْسَ وَليْسَ أَي من حيث ُهوَ ولَيْسَ هُوَ قال‬
‫سيبويه وقالوا َلسْتُ كما قالوا مَسْتُ ول يقولوا لِسْتُ كما قالوا ِخفْتُ لَنه ل يتمكّن تكن‬
‫الَفعال وحكى أَبو علي أَنم يقولون جِئْ به من حَيْثُ ولَيْسا‬
‫( * قوله « من حيث وليسا » كذا بالَصل وشرح القاموس ) يريدون ولَ ْيسَ فيشيعون فتحة‬
‫السي إِما لبيان الركة ف الوقف وإِما كما لقت َبيْنا ف الوصل وإِلْياسُ وأَلْياس اسم قال ابن‬
‫سيده أَراه عبانيّا جاء ف التفسي أَنه إِدريس وروي عن ابن مسعود وإِن إِدريسَ مكانَ وإِن‬
‫إِلْياسَ َل ِمنَ الُرْسَ ِليَ ومن قرأَ على إِلْياسِي فعلى أَنه جعل كل واحد من أَولده أَو أَعمامه إِلْياسا‬
‫فكان يب على هذا أَن يقرأَ على الِلْياسِي ورويت سلم على ِإدْراسِي وهذه الادة أَول به من‬
‫باب أَلس قال ابن سيده وكذلك نقلته عنه اطرادا لذهب سيبويه أَن المزة إِذا كانت أُول‬
‫أَربعة حكم بزيادتا حت يثبت كونا أَصلً‬

‫( ‪)6/210‬‬
‫( مأس ) الأْس الذي ل يلتفت إِل موعظة أَحد ول يقبل قوله ويقال رجل ماسٌ بوزن مال أَي‬
‫سأَ و َمأَسَ بينهم َي ْمَأسُ َمأْسا و َمأَسا أَفسد قال‬
‫خفيف طياش وسنذكره أَيضا ف موس وقد مَ َ‬
‫الكميت أَ َس ْوتُ دِما ًء حاوَلَ القَ ْومُ َسفْكَها ول َي ْعدَم السُونَ ف الغَيّ مائِسا أَبو زيد َمأَسْتُ بي‬
‫س و ِممْأَسٌ نام وقيل هو الذي‬
‫س ومَؤُوسٌ و ِممْآ ٌ‬
‫القوم وأَرَشْتُ وأَرَثْتُ بعن واحد ورجل مائِ ٌ‬

‫يسعى بي الناس بالفساد عن ابن الَعراب و َمأّسٌ مثل َفعّال بتشديد المزة عن كراع وف‬
‫حديث مطرف جاء ا ُل ْدهُد بالَاس فأَلقاه على الزجاجة َففَ َلقَها الَاسُ حجر معروف يُ ْثقَبُ به‬
‫الوهر ويقطع وينقش قال ابن الَثي وأَظن المزة واللم فيه أَصليتي مثلهما ف إِلْياس قال‬
‫وليست بعربية فإِن كان كذلك فبابه المز لقولم فيه ا َللْماسُ قال وإِن كانتا للتعريف فهذا‬
‫موضعه‬

‫( ‪)6/213‬‬
‫سهُ مَتْسا أَرا َغهُ‬
‫سهُ َيمِْت ُ‬
‫( متس ) الَتْسُ لغة ف ا َلطْس مَتَس العذِرة مَتْسا لغة ف مَطَسَ ومَتَ َ‬
‫ليَ ْنتَزِعه‬

‫( ‪)6/213‬‬
‫( مس ) الَجُوسِيّة ِنحْ َلةٌ والَجُوسِيّ منسوب إِليها والمع ا َلجُوسُ قال أَبو علي النحوي‬
‫الَجُوس واليهود إِنا عرف على حد يهوديّ ويهو ٍد وموس ّي وموسٍ ولول ذلك ل يز دخول‬
‫الَلف واللم عليهما لَنما معرفتان مؤنثان فجريا ف كلمهم مرى القبيلتي ول يعل كاليي‬
‫ب وهْنا كنار مَجُوسَ َتسَْتعِرُ اسْتِعارا قال ابن بري‬
‫ف باب الصرف وأَنشد أَحارِ ُأرِيكَ بَرْقا هَ ّ‬
‫صدر البيت لمرئ القيس وعجزه للتوأَم اليشكري قال أَبو عمرو بن العلء كان امرؤ القيس‬
‫مِعَنّا عِرّيضا ينازع كل من قال إِنه شاعر فنازع التوأَم اليشكري‬
‫( * قوله « فنازع التوأم اليشكري » عبارة ياقوت أَتى امرؤ القيس قتادة بن التوأم اليشكري‬
‫وأخويه الرث وأبا شريح فقال امرؤ القيس يا حار أَجز أَحار ترى بريقا هب وهنا إل آخر ما‬
‫قال وأَورد البيات بوجه آخر فراجعه ان شئت وعليه يظهر قول الؤلف الت قريبا وبريقا‬
‫تصغيه تصغي التعظيم ) فقال له إِن كنت شاعرا فَمَ ْلطْ أَنصاف ما أَقول وأَجِزْها فقال نعم‬
‫فقال امرؤ القيس أَصاح أُريك برقا هب وهنا فقال التوأَم كنار موس تستعر استعارا فقال‬
‫امرؤ القيس أَرِقْتُ َلهُ ونامَ أَبو شُرَيحٍ فقال التوأَم إِذا ما قلْتُ َقدْ َهدَأَ ا ْستَطارا فقال امرؤ القيس‬
‫ب فقال التوأَم عِشارٌ وُّلهٌ لقَتْ عِشارا فقال امرؤ القيس فلما أَنْ عَل‬
‫كَأنّ هَزي َزهُ ِبوَراءِ غَيْ ٍ‬
‫خ فقال التوأَم َوهَتْ َأعْجازُ رَْيقِهِ فَحارا فقال امرؤ القيس فلم يَتْ ُركْ بِذاتِ السّرّ َظبْيا‬
‫كََنفَي أُضا ٍ‬
‫فقال التوأَم ول َيتْرُكْ َبلْهَتِها حارا ومثل ما فعل امرؤ القيس بالتوأَم فعل عَبيدُ بن الَبْرص‬
‫بامرئ القيس فقال له عبيد كيف معرفتك بالَوابد ؟ فقال امرؤ القيس أَلقِ ما أَحببت فقال‬
‫شعِيَةُ‬
‫عبيد ما حَّيةٌ مَيَْتةٌ أَ ْحيَتْ ِبمَيّتِها دَرْداءَ ما أَْنبَتَتْ نابا وَأضْراسا ؟ قال امرؤ القيس ِت ْلكَ ال ّ‬

‫تُسْقى ف سَناِبلِها َفأَخْرَجَتْ بعد طُولِ الُكْثِ أَكداسا فقال عبيد ما السّودُ والبِيضُ والَسْماءُ‬
‫وا ِحدَةٌ ل يَسَْتطِيعُ لَ ُهنّ النّاسُ َتمْساسا ؟ فقال امرؤ القيس تلك السّحابُ إِذا الرّ ْح َمنُ أَنشأَها‬
‫َروّى بِها من مَحُولِ ا َلرْضِ َأنْفاسا ث ل يزال على ذلك حت كمل ستة عشر بيتا تفسي‬
‫الَبيات الرائية قوله هب وهنا الوهن بعد هدء من الليل وبريقا تصغيه تصغي التعظيم كقولم‬
‫دويهية يريد أَنه عظيم بدللة قوله كنار موس تستعر استعارا وخص نار الجوس لَنم يعيدونا‬
‫وقوله أَرقت له أَي سهرت من أَجله مرتقبا له لَعلم أَين مصابّ مائِه واستطار انتشر وهزيزه‬
‫صوت رعده وقوله بوراء غيب أَي بيث أَسعه ول أَراه وقوله عِشار وُلّهٌ أَي فاقدة أَولدها‬
‫فهي تُكْثِرُ الني ول سيما إِذا رأَت عِشارا مثلها فإِنه يزدادُ حَنينُها َشبّه صوت الرعد بَأصْوات‬
‫هذه العِشارِ من النوق وأُضاخ اسم موضع وكَفاه جانباه وقوله وهَتْ َأعْجاز َريّقه أَي استرخت‬
‫أَعجاز هذا السحاب وهي مآخيه كما تسيل القربة الَ َلقُ إِذا استرخت وريّق الطر َأوّله وذاتُ‬
‫لمُر فلم ُيبْق هذا الطرُ ظبيا به ول حارا إل وهو هارب أَو غَريق‬
‫السّر موضع كثي الظباء وا ُ‬
‫والَ ْل َهةُ ما استقبلك من الوادي إِذا وافيته ابن سيده الَجُوسُ جبل معروف ج ٌع واحدهم‬
‫مَجُوسِيّ غيه وهو معرّب أَصلُه مِنْج كُوشْ وكان رجلً صَغي ا ُلذُنَيْن كان َأوّل من دانَ بِدين‬
‫الَجُوس ودعا الناس إِليه فعرّبته العرب فقالت مَجُوسَ ونزل القرآن به والعرب رُبا تركت‬
‫صرف موس إِذا شُبّه بقبيلة من القبائل وذلك أَنه اجتمع فيه العجمة والتأْنيت ومنه قوله كَنارِ‬
‫مَجُوس تَسَْتعِرُ اسْتِعارَا وف الديث كلّ َموْلودٍ يُوَلدُ على الفِطْرَة حت يكون أَبواه ُي َمجّساِنهِ أَي‬
‫يُعلّماِنهِ دين الَجُوسِيّة وف الديث ال َقدَرِّيةُ مَجُوسُ هذه ا ُلمّةِ قيل إِنا َجعَلهم موسا ِلمُضاهاة‬
‫مذهبِهِم مذهبَ الجوس ف قولم با َلصْلَيْن وها النّورُ والظلمة يزعمون أَن الي من ِفعْل النّور‬
‫وأَن الشّر من فعل الظلمة وكذا ال َقدَرِيّة ُيضِيفُون اليَ إِل اللّه والشر إِل الِنسان والشيطان‬
‫واللّه تعال خالقُهما معا ل يكون شيء منهما إِل بشيئته تعال وَتقَدّسَ فهُما مضافان إِليه خَلْقا‬
‫وإِيادا وإِل الفاعِلي لما َعمَلً واكتسابا ابن سيده ومَجُوس اسم للقبيلة وأَنشد أَيضا كنار‬
‫موسَ تستعر استعارا قال وإِنا قالوا الجوس على إِرادة ا َلجُوسِيّي وقد َت َمجّسَ الرجلُ‬
‫وَتمَجّسُوا صاروا مَجُوسا ومَجّسُوا أَولدَهم صَيّرُوهُم كذلك ومَجّسَه غيه‬

‫( ‪)6/213‬‬
‫ل ْلدِ ودِباغُه‬
‫حسُ وا َلعْسُ َدلْك ا ِ‬
‫حسُ الدّبّاغُ الاذِقُ قال الَزهري الَ ْ‬
‫( مس ) ابن الَعراب ا َلمْ َ‬
‫أُْبدِلَت العيُ حاء‬

‫( ‪)6/215‬‬

‫( مدس ) َمدَسَ الَ ِديَ َي ْمدُسُه َمدْسا َدلَكَه‬

‫( ‪)6/215‬‬
‫( مدقس ) ا ِلدَقْسُ لغة ف ال ّدمَقْس وقد تقدم ذكره‬

‫( ‪)6/215‬‬
‫س ومارَسَ ُممَارَسَ ًة ومِرَاسا‬
‫( مرس ) الَرَسُ والِراسُ الُمارَ َسةُ وشدة العِلج مَرِسَ مَرَسا فهو مَ ِر ٌ‬
‫س ويقال ُهمْ على مَرِسٍ واحد بكسر الراء وذلك‬
‫ويقال إِنه لَرِسٌ بَّينُ الَرَسِ إِذا كان شديدَ الِرَا ِ‬
‫إِذا اسَت َوتْ أَخْلقُهُم ورجل مَرِسٌ شديد العلج َبّينُ الَ َرسِ وف حديث خَيْفانَ أَما بنو فلن‬
‫سكٌ َأمْراسٌ جَمعُ مَ ِرسٍ بكسر الراء وهو الشديد الذي مارَسَ الُمورَ وجَرّبا ومنه حديث‬
‫حَ‬
‫فَ َ‬
‫وحشيّ ف َمقْتَل حزة رضي اللّه عنه فَ َطلَعَ عَليّ رَجُلٌ َحذِرٌ مَرِسٌ أَي شديد مرّب للحروب‬
‫والَرْسُ ف غي هذا الدّْلكُ والّتمَرّسُ شدة اللْتِواء والعُلُوقِ وف الديث أَنّ من اقْتِراب السّاعة‬
‫أَن يََت َمرّسَ الرّجُلُ ِبدِينِه كما يََتمَرّسُ الَب ِعيُ بالشجرة القتيي يََتمَرّسُ بِدينه أَي يَتَ َلعّبُ به وَيعْبَثُ‬
‫به كما َيعْبَثُ البعي بالشجرة ويََتحَ ّككُ با وقيل َتمَرّسُ البعي بالشجرة َتحَكّكُهُ با من جَ َربٍ‬
‫وأُكالٍ وَتمَرّسُ الرجل‬
‫( * قوله « وترس الرجل إل » عبارة النهاية وقيل أَراد أَن يارس الفت إل ) بدينه أَن ُيمَا ِرسَ‬
‫الفَِتنَ ويُشادّها وَيخْ ُرجَ على إِمامه فيضرّ بدينه ول ينفعه غُ ُلوّه فيه كما أَن الَجرب من الِبل‬
‫إِذا َتحَ ّككَ بالشجرة أَ ْدمَتْه ول تُ ْبرِْئهُ من جربه ويقال ما ِبفُلنٍ مُ ْتمَ ّرسٌ إِذا نعت باللَد والشدة‬
‫حت ل يقاومه من مارَسَه وقال أَبو زيد يقال للرجل اللئيم ل ينظر إِل صاحبه ول يعطي خيا‬
‫إِنا ينظر إِل وجه َأمْرَسَ أَملس ل خي فيه ول يَتَمرّس به أَحد لَنه صلب ل يُسَْتغَلّ منه شيء‬
‫وتَرّسَ بالشيء ضَرَبه قال َتمَرّسَ ب من َجهْ ِلهِ وأَنا الرّقِم وامْتَ َرسَ الشّجعان ف القتال وامْتَ َرسَ‬
‫به أَي احَْتكّ به وَتمَرّس به وامْتَ َرسَ الُطَباءُ وامْتَرَسَت الَلسُن ف الصومة تَلجّتْ وأَخذ‬
‫بعضها بعضا قال أَبو ذؤيب يصف صائدا وأَن ُحمُر الوحش قربت منه بنلة من َيحَْتكّ‬
‫بالشيء فقال َفنَكِرَْنهُ فََنفَرْنَ وامْتَرَسَتْ ِبهِ َهوْجاءُ هادَِيةٌ وهادٍ جُرْ ُشعُ وفَحْلٌ مَرّاسٌ شديد الِراس‬
‫والَرَ َسةُ البل لَِتمَرّسِ الَيدي به والمع مرَسٌ وَأمْراسٌ َجمْعُ المعِ وقد يكون الَ َرسُ للواحد‬
‫والَرَ َسةُ أَيضا حبل الكلب قال طرفة لو كُنْتَ كَلْب قَنِيصٍ كُنْت ذا جدَدٍ تكونُ أُرْبَتُه ف آخِرِ‬
‫حمِ َغيِ الشّوا ِحنِ‬
‫الَ َرسِ والمع كالمع قال ُيوَدّعُ با َلمْراسِ كلّ َعمَلّسٍ من الُ ْطعِماتٍ اللّ ْ‬
‫لطّافِ والبكرة‬
‫والَرْسُ مصدر مَرَسَ الَبْلُ َيمْرُسُ مَرْسا وهو أَن يقع ف أَحد جانب البَكْرَةِ بي ا ُ‬

‫وأَمرسه أَعاده إِل مراه يقال أَمرسْ حبلك أَي َأ ِعدْهُ إِل مدراه قال بِئْسَ مَقامُ الشّيْخِ َأمْرِسْ‬
‫س وقوله أَنشده ابن الَعراب وقد‬
‫َأمْرِسِ ِإمّا على َق ْعوٍ وِإمّا ا ْقعَنْسِسِ أَراد مَقامٌ يقال فيه َأمْ ِر ْ‬
‫ف قامَتِي وحُسْن القرى ِممّا تقُولُ َتمَرّسُ ل يفسر معناه قال غيه ضَرَب هذا‬
‫َجعَلَتْ بَيَ الّتصَرّ ِ‬
‫مثلً أَي قد زَلّت بَ ْكرَت عن القَوام فهي َتمْ َرسُ بي القَعْو والدّلْو والَ َرسُ أَيضا مصدر قولك‬
‫مَرِسَت البَ ْكرَةُ َتمْرَسُ مَرَسا وبكرة مَرُوسٌ إِذا كان من عادتا أَن َيمْرُسَ حبلُها أَي يَنْشَب بينها‬
‫وبي القَعْو وأَنشد دُرْنا ودَا َرتْ بَكْ َرةٌ َنخِيسُ ل ضَيْقةُ الَجْرى ول مَرُوسُ وقد يكون ا ِلمْراسُ‬
‫إِزاَلةَ الرّشاءِ عن مَجْراه فيكون بعنيي متضادّين قال الوهري وإِذا أَْنشَبْتَ الَبْلَ بي البَكْرَة‬
‫والقَعْو قلتَ َأمْرَسْتُه قال وهو من الَضداد عن يعقوب قال الكميت سََتأْتِيكم ُبمُتْ َر َعةٍ ذُعاقا‬
‫شبُونَها إِل البَكْرة والقَعْو ومَ َرسَ الدّواءَ والبزَ ف الاء َيمْرُسُه‬
‫حِبالُ ُكمُ الت ل ُتمْرِسُونا أَي ل تُنْ ِ‬
‫مَرْسا َأْنقَعَه ابن السكيت الَ ْرسُ مصدر مَرَسَ التّمر َيمْرُسُه ومَرََثهُ َيمْرُُثهُ إِذا دَلَكَه ف الاء حت‬
‫ت ومَرَسْتُ التّمر وغيَه ف الاء إِذا َأْنقَعْتَه ومرْثتَه‬
‫ث ويقال للتريد الَرِيسُ لَن البزَ يُما ُ‬
‫يَنْما َ‬
‫بيدك ومَرَس الصّبّ إِصبعَه َيمْرُسُه لغة ف مَرَثَه أَو لُ ْث َغةٌ ومَرَسْتُ يدي بالنديل أَي مسحت‬
‫وَتمَرّسَ به وف حديث عائشة رضي اللّه عنها كنت َأمْرُسُه بالاء أَي أَدْلُكُه وأَذِيفُه وقد يطلق‬
‫على اللعبة وف حديث عليّ كرم اللّه وجهه زعم أَن كنت أُعافِسُ واُُمارِسُ أَي أُلعب النساء‬
‫والَرْسُ السي الدائم وبيننا وبي الاء وبيننا وبي مكانِ كذا لي َلةٌ مَرّا َسةٌ ل وتِيَة فيها وهي الليلة‬
‫الدّائَِبةُ البَعيدة وقالوا أَخْرسُ َأمْرَسُ‬
‫( * قوله « أَخرس أَمرس » هكذا بالَصل وف شرح القاموس ف مادة خرس وفيه هنا أَمرس‬
‫أَملس ) فبالغُوا به كما يقولون َشحِيحٌ َبحِيحٌ ورواه ابن الَعراب ومَرِيسٌ من ُبلْدانِ الصعيد‬
‫والَرِيسِّيةُ الريح الَنُوبُ الت تأْت من قِبَلِ مَرِيسٍ قال أَبو حنيفة ومَرِيسٌ أَدن بلد النّوبِ الت‬
‫تلي أَرض أُسْوانَ هكذا حكاه مصروفا والَ ْرمَرِيس ا َلمْلَسُ ذكره أَبو عبيدة ف باب َفعْلَليل ومنه‬
‫قولم ف صفة فرس وال َكفَل الَرمَرِيس قال الَزهري أَخذَ الَ ْرمَريس من ا َل ْرمَرِ وهو الرّخام‬
‫الَملس وكسعه بالسي تأْكيدا والَ ْرمَريسُ الَرض الت ل تُ ْنبِت والَزمَرِيس الداهية والدّرْدَبِيسُ‬
‫قال وهو َف ْعفَعِيل بتكرير الفاء والعي فيقال داهية مَرْمَرِيسٌ أَي شديدة قال ممد بن السريّ هي‬
‫من الَرا َسةِ والَ ْرمَرِيسُ الدّاهِي من الرجال وتقيه مُرَيْرِيسٌ إِشعارا بالثلثيّة قال سيبويه كأَنم‬
‫حقّروا مَرّاسا قال ابن سيده وقال مَ ْرمَرِيتٌ فل أَدْري ُلغَة أَم ُل ْثغَة قال وقال ابن جن ليس من‬
‫البعيد أَن تكون التاء بدلً من السي كما أُبدلت منها ف سِتّ وفيما أَنشد أَبو زيد من قول‬
‫سعْلتِ َعمْرَو ْبنَ يَرْبُوعٍ شِرار النّاتِ غَ ْيرَ َأ ِعفّاءَ ول أَكْياتِ فأَبدل‬
‫الشاعر يا قاتَلَ ال ّلهُ بَن ال ّ‬
‫السي تاء فإِن قلت فإِنا ند ِلمَ ْرمَرِيثٍ أَصلً نتاره إِليه وهو الَ ْرتُ قيل هذا هو الذي دعانا إِل‬
‫أَنه يوز أَن تكون التاء ف مَ ْرمَرِيثٍ بدلً من السي ف مَ ْرمَرِيسٍ ولول أَن معنا َأمْراتا لقلنا إِن‬
‫التاء فيه بدل من السي البتة كما قلنا ذلك ف سِتّ والنّاتِ وأَكْياتٍ والِراسُ داء يأْخذ الِبل‬

‫وهو أَهون أَدوائها ول يكون ف غيها عن الجري وبنو مُرَيْسٍ وبنو ُممَارِس َبطْنان الوهري‬
‫عن يعقوب اْلمَارَسْتَانُ بفتح الراء دار ا َل ْرضَى وهو معرّب‬

‫( ‪)6/215‬‬
‫( مرجس ) ابن الفَرَج الِرْجاس‬
‫( * قوله « الرجاس » هو بالكسر قاله شارح القاموس وعبارته مع الت ف برجس والبجاس‬
‫ب ماءَها ويَفتَحَ عيونا وأَنشد إِذا رََأوْا‬
‫بالضم والعامة تكسره ) حجر يُ ْرمَى به ف البئر لُيطَيّ َ‬
‫كري َهةً يَ ْرمُونَ ب َرمَْيكَ بالِرجاسِ ف َقعْرِ ال ّطوِي قال ووجدت هذا ف أَشعار الَزدي بالِبرْجاسِ‬
‫ف َقعْرِ ال ّطوِي والشعر لسعد بن النتخر البارقي رواه الؤرج‬

‫( ‪)6/217‬‬
‫سسْتُه بالفتح‬
‫ستُه هذه اللغة الفصيحة ومَ َ‬
‫سسْتُه بالكسر َأمَسّه مَسّا ومَسيسا َلمَ ْ‬
‫( مسس ) مَ ِ‬
‫َأمُسّه بالضم لغة وقال سيبويه وقالوا مِسْتُ حذفوا فأَلقَوا الركة على الفاء كما قالوا ِخفْتُ‬
‫وهذا النحو شاذ قال والَصل ف هذا عرب كثي قال وَأمّا الذين قالوا مَسْتُ فشبهوها بلست‬
‫الوهري وربا قالوا مِسْتُ الشيء يذفون منه السي الُول ويولون كسرتا إِل اليم وف‬
‫حديث أَب هريرة لو رأَيْتُ ال ُوعُولَ تَجْ ُرشُ ما بي لبََتيْها ما مِسْتُها هكذا روي وهي لغة ف‬
‫مَسْتُها ومنهم من ل يوّل كسرة السي إِل اليم بل يترك اليم على حالا مفتوحة وهو مثل قوله‬
‫تعال فَ َظلُْتمْ َتفَكّهُون يكسر ويفتح وأَصله ظَ ِللْتُم وهو من شواذ التخفيف وأَنشد الَخفش لبن‬
‫سسْتُه الشيء َفمَسّه‬
‫مَغْرَاءَ مِسْنا السّماء فَِنلْناها وَطَاءَلَ ُهمْ حت رََأوْا أُحُدا يَ ْهوِي وثَهْلنَا وَأمْ َ‬
‫لصّيصَى وف حديث موسى على نبينا وعليه الصلة‬
‫والَسِيسُ ا َلسّ وكذلك الِسّيسَى مثل ا ِ‬
‫والسلم ول ند مَسّا من الّنصَب هو أَول ما ُيحَسّ به من التّعب والَسّ مَسّك الشيءَ بيدك‬
‫قال اللّه تعال وإِن ط ّلقُْتمُو ُهنّ من قَبْلِ أَن ُتمَاسّوهُنّ وقرئ من قبل أَن َت َمسّو ُهنّ قال أَحد بن‬
‫يي اختار بعضهم ما ل َت َمسّو ُه ّن وقال لَنّا وجَدنا هذا الرف ف غي موضع من الكتاب بغي‬
‫شرٌ فكل شيء من هذا الكتاب فهو فعل الرجل ف باب الغشيان وف حديث‬
‫سسْنِي بَ َ‬
‫أَلف َيمْ َ‬
‫ضأَة فأَتيته با فقال مَسّوا منها أَي‬
‫سهُ بعذاب أَي عاقَبَه وف حديث أَب قتادة والِي َ‬
‫فتح خيب َفمَ ّ‬
‫سسْتُ الشيءَ َأمَسّه مَسّا َل َمسْتَه بيدك ث استعي للَخذ‬
‫ضؤُوا ويقال مَ ِ‬
‫خذوا منها الاء وتو ّ‬
‫والضرب لَنما باليد واستعي للجماع لَنه َل ْمسٌ وللجُنون كأَن الن مَسّتْه يقال به مَسّ من‬
‫سسْن على جهة تز ّوجٍ ول أَكُ بغيّا أَي ول قُرِبْتُ‬
‫جنون وقوله تعال ول َي ْمسَسْن َبشَرٌ أَي ل َيمْ َ‬

‫لرْمانِ مَسّ أَحدُها‬
‫على غي حد التزوّج وماسّ الشيءُ ُممَا ّسةً ومِساسا َلقِيَه بذاته وَتمَاسّ ا ِ‬
‫سهُ إِياه فعدّاه إِل مفعولي كما ترى وخص بعض أَهل اللغة فرس‬
‫الخر وحكى ابن جن َأمَ ّ‬
‫ُممَسّ بَِتحْجيل أَراد ُممَسّ َتحْجيلً واعتقد زيادة الباء كزيادتا ف قراءة من قرأَ ُي ْذهِبُ‬
‫بالَبصار ويُنبِت بالدّهن من تذكرة أَب عليّ ورَ ِحمٌ ما ّسةٌ ومَسّاسَةٌ أَي قَرَابَة قَرِيبة وحاجةٌ ماسّة‬
‫لمّى أَي رَسّها وَبدْأَها قبل أَن تأْخذه وتظهر وقد‬
‫أَي مُ ِهمّة وقد مَسّتْ إِليه الاجة وو َجدَ مَسّ ا ُ‬
‫سمِسَ الرجلُ إِذا تُخُبّطَ‬
‫مَسّتْه َموَاسّ الَبَلِ والَسّ الُنون ورجل َممْسُوسٌ به مَسّ من الُنون ومُ ْ‬
‫خبّطُه الشيطان من ا َلسّ الَسّ النون قال أَبو عمرو الاسُوسُ‬
‫وف التنيل العزيز كالذي يَتَ َ‬
‫( * قوله « الاسوس » هكذا ف الصل وف شرح القاموس بالمز وقوله الدلس هكذا بالصل‬
‫وف شرح القاموس والالوس ) وا َلمْسُوس وا ُلدَلّسُ كله الجنون وماءٌ مَسُوسٌ تََناولته الَيدي‬
‫فهو على هذا ف معن مفعول كأَنه مُسّ حي تُنُووِل باليد وقيل هو الذي إِذا مَسّ الغُلّة َذهَبَ‬
‫با قال ذو ا ِلصْبَع ال َعدْوان لوْ كُنْتَ ماءً كُنْتَ ل َع ْذبَ الَذاقِ ول مَسُوسا مِلْحا بعِيدَ القَعْرِ َقدْ‬
‫فَلّتْ حِجارَُتهُ ال ُفؤُوسا فهو على هذا فعول ف معن فاعل قال شر سئل أَعراب عن َركِّيةٍ فقال‬
‫شفِيها والَسُوس الاء العذب الصاف ابن الَعراب كل‬
‫ماؤها الشّفاء ا َلسُوسُ الذي يَمسّ الغُلّة فيَ ْ‬
‫ما شفى الغَلِيلَ فهو مَسُوسٌ لَنه َي ُمسّ الغُلّةَ الوهري ا َلسُوس من الاء الذي بي الع ْذبِ والِلح‬
‫وريقة مَسُوسٌ عن ابن الَعراب تذهب بالعطش وأَنشد يا حَبّذا رِيقَُتكِ ا َلسُوسُ إِذْ أَنْتِ َخوْدٌ‬
‫با ِدنٌ َشمُوسُ وقال أَبو حنيفة كَل مسوسٌ نامٍ ف الراعية ناجعٌ فيها وا َلسُوسُ التّرْياقُ قال كثيّر‬
‫حرِق كل‬
‫ف َقدْ َأصْبَحَ الرّاضُونَ إِذ أَنُْتمُ با مَسُوسُ البِلدِ َيشْتَكُونَ وبالَها وماء مَسُوسٌ زُعاقٌ يُ ْ‬
‫شيء بُلوحته وكذلك المع ومَسّ الرأَة وماسّها أَتاها ول مَساسَ أَي ل َت َمسّن ول مِساس أَي‬
‫سنُ ا َلسّ والَسِيس جاع الرجلِ الرأَةَ وف‬
‫ل مُماسّة وقد قرئ بما وروي عن الفراء إِنه َلحَ َ‬
‫التنيل العزيز إِنّ لَك ف الَياةِ أَن َتقُولَ ل مِساس قرئ ل مَساسَ بفتح السي منصوبا على‬
‫التّبْرِئَة قال ويوز ل مَساسِ مبن على الكسر وهي نفي قولك مَساسِ فهو نفي ذلك وبنيت‬
‫مَساسِ‬
‫( * قوله « وبنيت مساس إل » كذا بالصل ) على الكسر وأَصلها الفتح لكان الَلف فاختي‬
‫الكسر للتقاء الساكني الوهري أَما قول العرب ل مَساسِ مثل قَطامِ فإِنا بن على الكسر‬
‫لَنه معدول عن الصدر وهو الَسّ وقوله ل مَساس ل تالط أَحدا حرم مالطة السامريّ عقوبة‬
‫له ومعناه أَي ل َأمَسّ ول ُأمَس ويكن بالساس عن الماع والُما ّسةُ كناية عن الباضَعَة وكذلك‬
‫الّتمَاس قال تعال من قبل أَن يَتَماسّا وف الديث فَأصَبْت منها ما دون أَن َأمَسّها يريد أَنه ل‬
‫يامعها وف حديث أُم زرع زوجي ا َلسّ مَسّ َأرْنَب وصفَتْه بلي الانب وحسن الَ ْلقِ قال‬
‫الليث ل مِساس ل مُماسّة أَي ل َيمَسّ بعضُنا بعضا وَأمَسّه شَكْوى أَي شكا إِليه أَبو عمرو‬
‫الَ ْسنُ ُلعْبة لم يسمونا الَسّة والضّبَطَة غيه والطّريدةُ لعبة تسميها العامة الَسّة والضَّبطَة فإِذا‬

‫وقعت يد اللعب من الرّجُلِ على بدنه رأْسه أَو كَتِفه فهي ا َلسّة فإِذا وقعت على رجله فهي‬
‫سمَسَة والَسْماسُ اختلط‬
‫الَ ْسنُ والِسّ النّحاس قال ابن دريد ل أَدري أَعرب هو أم ل وا َل ْ‬
‫الَمر واشتباهه قال رؤبة إِن كُنْتَ من َأمْرِكَ ف مَسْماس فاسْطُ على ُأ ّمكَ سَ ْطوَ الاس خفف‬
‫سسْتُه قال الَزهري هذا غلط الاسِي هو‬
‫سي الاس كما يففونا ف قولم مَسْتُ الشيءَ أَي مَ َ‬
‫الذي ُيدْخل يده ف حَياء الُنثى لستخراج الني إِذا َنشِب يقال مَسَيْتُها َأمْسِيها مَسْيا روى‬
‫سنَ ِبهِ َف ُهنّ‬
‫ذلك أَبو عبيد عن الَصمعي وليس ا َلسْيُ من الَسّ ف شيء وأَما قول الشاعر أَحَ ْ‬
‫سنَ فحذف إِحدى السيني فافهم‬
‫إِلَيْه شُوسُ أَراد أَ ْحسَ ْ‬

‫( ‪)6/217‬‬
‫( مطس ) مَ َطسَ ال َعذِرَة َيمْ ِطسُها مَطْسا رماها ِبمَرّةٍ والَ ْطسُ الضرب باليد كالّلطْم ومَ َطسَه بيده‬
‫َيمْ ِطسُه مَطْسا ضربه‬

‫( ‪)6/219‬‬
‫س ومَُتمَعّسٌ ِمقْدام ومَعَسَ ا َلدِيَ ليّنَه ف الدّباغ وف‬
‫( معس ) َمعَس ف الرب حل ورجل َمعّا ٌ‬
‫الديث أَن النب صلى اللّه عليه وسلم مرّ على أَساء بنت ُعمَيْسٍ وهي َت ْمعَسُ إِهابا لا وف‬
‫رواية مَنِيَئةً لا أَي َتدْبُغُ وأَصل ا َلعْس ا َلعْك والدّْلكُ للجِلْد بعد إِدخاله ف الدّباغ و َمعَسَه َمعْسا‬
‫دلَكَه َدلْكا شديدا قال ف وصف السيل والطر حت إِذا ما الغَيثُ قالَ رَجْسا َي ْمعَسُ بالاء‬
‫صوّت بشدة و ْقعِه وقالت‬
‫صمّا َن ماءً قَلْسا أَراد بقوله قال رَجْسا أَي ُي َ‬
‫الِواءَ َمعْسا وغَرّقَ ال ّ‬
‫السماءُ إِذا أَمطرت مطرا يُسمع صوته ويوز أَن يريد صوت الرعد الذي ف سحاب هذا الطر‬
‫صمّان موضع بعينه والقَلْسُ الذي ملَ الوضع حت فاض والواء مثل السّحْبَلِ وهو الوادي‬
‫وال ّ‬
‫الواسع قال الَصمعي بعَثَت امرأَة من العرب بنتا لا إِل جارتا أَن ابعَثي إِلّ بََنفْسٍ أَو َنفْسَ ْينِ‬
‫من الدّباغ َأمْعَسُ به مَنِيئَت فإِن أَ ِف َدةٌ والَنِيئَة ا َلدَْبغَة والَنفْسُ قدر ما يدبغ به من ورق القَرَظ‬
‫والَرْطَى ومَنِيَئةٌ مَعُوسٌ إِذا حركت ف الدّباغ عن ابن الَعراب وأَنشد ُيخْ ِرجُ َب ْينَ النّابِ‬
‫شقَةَ شبّهها با َلنِيئَة الحركة ف الدباغ‬
‫شقْ ِ‬
‫والضّرُوسِ َحمْراءَ كالَنِيَئةِ ا َلعُوسِ يعن بالمراء ال ّ‬
‫وا َلعْسُ الركة وامَْتعَس ترك قال وصاحِب َيمَْتعِسُ امْتِعاسا و َمعَسَ الرأَةَ مَعْسا نكحها‬
‫جنِه حت تسود‬
‫وامْتَعَس العَرْفَجُ إِذا امتلَت أَجوافه من حُ َ‬
‫( * قوله « حت تسود » هكذا بالصل وف شرح القاموس حت ل تسود )‬

‫( ‪)6/219‬‬
‫( مغس ) ا َلغْسُ لغة ف ا َلغْص وهو وجع وتقطيع يأْخذ ف البطن وقد مَغَسَن بطْن ومغَسَه‬
‫صفَي من بياض وسواد اخَْتلَط وبطن مغُوس مقس َمقِسَتْ‬
‫بالرّمح مَغْسا طعَنه وامّغَس رأْسه بن ْ‬
‫نفسُه بالكسر مقَسا وتقّست غَثَت وقيل َتقَزّزَت وكَ ِرهَت وهو نو ذلك قال أَبو زيد صادَ‬
‫ب هامَةً فأَكلها فقال ما هذا ؟ فقيل سُمان ففَثَتْ نفسُه فقال َنفْسي َت َمقّسُ من سُمان الَ ْقبُرِ‬
‫أَعرا ّ‬
‫ت وهي بعن‬
‫أَبو عمرو َمقِسَتْ نفسي من أَمر كذا َت ْمقَس فهي ماقِسَة إِذا أَِنفَت وقال مرة َخبُثَ ْ‬
‫ستُه ف الاء‬
‫لوْب والَرْق ومَقَس ف الَرض مَقْسا ذهب فيها أَبو سعيد مَقَ ْ‬
‫َلقِسَتْ وا َلقْس ا َ‬
‫مَقْسا وَ َقمَسْتُه َقمْسا إِذا غَ َططْتَه فيه غَطّا وف الديث خرج عبد الرحن بن زيد وعاصم بن‬
‫عمر َيتَماقَسان ف البحر أَي يَتَغاوَصان يقال َمقَسْتُه و َقمَسْتُه على القلب إِذا غَطَطْته ف الاء‬
‫امرأَة مَقّاسَة َطوّافة ومَقّاس وا َلقّاس كلها اسم رجل‬

‫( ‪)6/220‬‬
‫( مقس ) َمقِسَتْ نفسُه بالكسر مقَسا وتقّست غَثَت وقيل َتقَزّزَت وكَ ِرهَت وهو نو ذلك قال‬
‫ب هامَةً فأَكلها فقال ما هذا ؟ فقيل سُمان ففَثَتْ نفسُه فقال َنفْسي َت َمقّسُ من‬
‫أَبو زيد صادَ أَعرا ّ‬
‫سُمان الَقُْبرِ أَبو عمرو مَقِسَتْ نفسي من أَمر كذا َت ْمقَس فهي ماقِسَة إِذا َأِنفَت وقال مرة‬
‫لرْق و َمقَس ف الَرض مَقْسا ذهب فيها أَبو سعيد‬
‫لوْب وا َ‬
‫خَبُثَتْ وهي بعن َلقِسَتْ وا َلقْس ا َ‬
‫مَقَسْتُه ف الاء مَقْسا وَ َقمَسْتُه َقمْسا إِذا غَ َططْتَه فيه غَطّا وف الديث خرج عبد الرحن بن زيد‬
‫ستُه على القلب إِذا َغطَطْته‬
‫وعاصم بن عمر يَتَماقَسان ف البحر أَي يَتَغاوَصان يقال مَقَسْتُه و َقمَ ْ‬
‫ف الاء امرأَة مَقّاسَة َطوّافة و َمقّاس وا َلقّاس كلها اسم رجل‬

‫( ‪)6/220‬‬
‫( مكس ) الَكْسُ الباية مَكَسَه َيمْكِسه مَكْسا ومكَسْتُه َأمْكِسه مَكْسا والَكْسُ دراهم كانت‬
‫تؤخذ من بائع السّلَع ف الَسواق ف الاهلية والاكِسُ العَشّار ويقال للعَشّار صاحب مَكْسٍ‬
‫والَكْسُ ما يأْخذه العَشّار يقال مَكَسَ فهو ماكِسٌ إِذا أَخذ ابن الَعراب الَكْسُ دِرْهم كان‬
‫صدّقُ بعد فراغه وف الديث ل يدخل صاحب مَكْسٍ النةَ الَكْسُ الضريبة الت‬
‫يأْخذه ا ُل َ‬
‫يأْخذها الاكِسُ وأَصله الباية وف حديث ابن سيين قال لَنس تستعملن أَي على عُشُور‬
‫الناس فأُماكِسُهم ويُماكِسون قيل معناه تستعملن على ما يَنقص دِين لا ياف من الزيادة‬

‫والنقصان ف الَخذ والترك وف حديث جابر قال له أَترى إِنا ماكَسْتُك لخذ ج َلكَ الماكسة‬
‫ف البيع انتقاص الثمن واسْتِحطا ُطهُ والنابذة بي التبايعي وف حديث ابن عمر ل بأْس‬
‫بالُما َكسَة ف البيع والَكْس النقص والَكْس انتقاص الثمن ف البياعة ومنه أُ ِخذَ الَكّاس لَنه‬
‫ستَ ْن ِقصُه قال جابر بن ُحنَيّ الثعلب أَف كلّ أَسْواقِ العِراقِ إِتاوَةٌ وف كلّ ما باعَ امْ ُرؤٌ مَكْسُ‬
‫يَ ْ‬
‫دِ ْر َهمِ ؟ أَل يَ ْنتَهِي عَنّا مُلوك وتَتّقي مَحارمَنا ل َيُبؤِ ال ّدمُ بال ّدمِ ؟ تَعاطَى ا ُللُوكُ السّلْم ما َقصَدوا‬
‫بنا وََليْسَ علينا َقتْلُهُم بُحَ ّرمِ الِتاوَةُ الرَاجُ والَكْسُ ما يأْخذه العَشّار يقول كلّ من باع شيئا‬
‫أُ ِخذَ منه الَراجُ أَو العُشر وهذا ما آنف منه يقول أَل ينتهي عنا ملوك أَي لينتهِ عنا ملوك فإِنم‬
‫إِذا انتَ َهوْا ل يَُبؤْ دم بدم ول يقتل واحد بآخر فَيَُبؤْ مزوم على جواب قوله أَل ينتهي لَنه ف معن‬
‫الَمر والبَوء ال َقوَد وقوله ما قصدوا بنا أَي ما ِركِبُوا بنا َقصْدا وقد قيل ف الِتاوة إِنا الرّشْوة‬
‫وقيل كل ما أُخذ بِكُرْه أَو قسِم على قوم من الباية وغيها إِتاوة وخص بعضهم به الرّ ْشوَة‬
‫على الاء وجعها أُتًى نادر كأَنه جع أُْتوَةٍ وف قوله مكس درهم أَي نقصان درهم بعد وجوبه‬
‫ومَكَسَ ف البيع َيمْكِسُ بالكسر مَكْسا ومَكَسَ الشيءُ نقص ومُكِس الرجل ُنقِص ف بيع ونوه‬
‫وتاكس البيّعان تشاحّا وماكَسَ الرجلَ مُماكسة ومِكاسا شاكَسه ومن دون ذلك مِكاسٌ‬
‫وعِكاسٌ وهو أَن تأْخذ بناصيته ويأْخذ بناصيتك وما ِكسِي وماكِسون موضع وهي قرية على‬
‫شاطئ الفرات وف النصب والفض ماكسي‬

‫( ‪)6/220‬‬
‫( ملس ) اللَس والَلسَة والُلُوسة ضد الُشونة وا ُللُوسة مصدر ا َلمْلَس مَلُسَ مَلسَة وامْلسّ‬
‫حقَتْ‬
‫صدْق ِمنَ الِ ْندِيّ أُلِْبسَ جُنّة َل ِ‬
‫الشيء امْلِيساسا وهو َأمْلَس ومَلِيس قال عبيد بن الَبرص َ‬
‫بِ َكعْبٍ كالنّواة مَلِيس ويقال للخمر مَلْساء إِذا كانت سَ ِلسَة ف الَلْق قال أَبو النجم بالقَهْوة‬
‫الَلْساء ِمنْ جِرْيالِها ومَلّسَه غيْرُه َتمْلِيسا فتملس وامّلَس وهو انفعل فأُدغم واْن َملَسَ ف الَمر إِذا‬
‫أُفْلِتَ منه وملّسْته أَنا وقوس ملساء ل َشقّ فيها لَنا إِذا ل يكن فيها شق فهي ملساء وف الثل‬
‫هان على ا َلمْلَسِ ما لقى الدّبِرْ وا َلمْلَسُ الصحيح الظّهر هَهنا والدّبِرُ الذي قد دَِبرَ ظهره‬
‫ورجُل مَلَسى ل يثبت على العَهْد كما ل يثبت الَملس وف الثل الَلَسى ل عُ ْه َدةَ له ُيضْرب‬
‫مثلً للذي ل يُوثق ِبوَفائه وأَمانته قال الَزهري والعن واللّه أَعلم ذو الَلَسى ل عهدة له ويقال‬
‫ف البيع مَلَسى ل عُ ْهدَة أَي قد انلس من الَمر ل لَه ول عليه ويقال َأبِيعُك الَلَسى ل عُهْدة‬
‫أَي تََتمَلّس وتََتفَلّتُ فل تَرْجع إِلّ وقيل الَلَسى أَن يبيع الرجل الشيء ول يضمن عُ ْهدَته قال‬
‫سلّل والارِب‬
‫الراجز لا رأَيت العامَ عاما َأعْبَسا وما ُربَيْعُ مالِنا بالَلَسى وذُو الَلَسى مثل ال ّ‬
‫سرِق التاع فيبيعه بدون ثنه ويلّس من َفوْرِه فيستخْفي فإِن جاء الستحق ووَ َجدَ مالَه ف يدِ‬
‫يَ ْ‬

‫الذي اشتراه أَخذه وبطل الثمن الذي فاز به اللصّ ول يتهيأُ له أَن يرجع به عليه وقال الَحر‬
‫من أَمثالم ف كراهة العايب الَ َلسَى ل عهدة له أَي أَنه خرج من الَمر سالا وانقضى عنه ل له‬
‫ول عليه والَصل ف اللسى ما تقدم وقال شر والَمالِيْسُ الَرض الت ليس با شجر ول يَبِيس‬
‫ول كل ول نبات ول يكون فيها وَحْش والواحد ِإمْلِيسٌ وكأَنه إِ ْفعِيْلٌ ِمنّ الَلسَة أَي َأنّ‬
‫الَرض ملساء ل شيء با وقال أَبو زيد فسماها مَلِيسا فإيّاكم وهذا العِ ْرقَ وا ْسمُوا ِل َموْماة‬
‫مآ ِخذُها مَ ِليْس وا َللَس الكان الستوي والمع أَملس وأَمالِيْسُ جَمع المع قال الُطَ ْيئَة وإِنْ ل‬
‫س ومَلَسى‬
‫يَكنْ إِل الَماليسُ َأصَْبحَتْ لا حُلّق ضَرّاتا شَكِراتُ والكثي مُلُوس وأَرض ملَ ٌ‬
‫ومَلْساءُ وِإمْلِيسٌ ل تُ ْنبِت وسنة ملساءُ وجعها أَمالِس وأَمالِ ْيسُ على غي قياس َجدْبَة ويقال‬
‫مَلّسْت الَرض تليسا إِذا أَجريت عليها ا ِلمْ َلقَة بعد إِثارتا واللّسة بتشديد اللم الت تسوى با‬
‫الَرض ورُمّان ِإمْليسٌ وِإمْلِيسِيّ حُلْو طيّب ل عَجَم له كأَنه منسوب إِليه وضَرَبَه على مَلْساء‬
‫مَتِْنهِ ومُلَيْسائه أَي حيث استوى وتزلق وا ُللَيْساء نصف النهار وقال رجل من العرب لرجُل‬
‫لجَيْلءُ موضع‬
‫أَكره أَن تزورن ف الليساء قال لَ ؟ قال لَنه َيفُوت الغداء ول يُهَّيإِ العَشاء وا ُ‬
‫وال ُغمَيْصاءُ نم‬
‫( * هذه الَلفاظ الربعة حشوٌ ل رابطة بينها وبي الكلم ) أَبو عمرو الُلَيْساء شهر صفر وقال‬
‫صفَرِيّة والشتاء وهو وقت تنقطع فيه الِية ابن سيده والليساء‬
‫الَصمعي ا ُللَيْساء شهر بي ال ّ‬
‫الشهر الذي تنقطع فيه الِية قال أَفِينا تَسُوم السّاهِرِّيةَ بَع َدمَا بَدا لكَ من شَهْرِ ا ُللَيْساء‬
‫لصْيَتَيْن ومَلَسَ‬
‫كوْكب ؟ يقول أََتعْرِض علينا الطّيبَ ف هذا الوقت ول مية ؟ والَلْسُ سَلّ ا ُ‬
‫لصْبَة يلُسها مَلْسا استلّها بعروقها قال الليث ُخصْيٌ َممْلَوس ومَ َلسْتُ الكبْشَ َأمْلُسه إِذا‬
‫اُ‬
‫سَلَلْت ّخصْييه بعروقهما ويقال صَبِيّ ملوس ومَلَسَت الناقة تلُس مَلْسا أَسرعت وقيل اللْس‬
‫السي السّهل والشديد فهو من الَضداد والَلْس السّوق الشديد قال الراجز عَ ْهدِي بَأظْعانِ‬
‫الكَتُومِ ُتمْلَس ويقال مَ َلسْت بالِبل أَملُس با مَلْسا إِذا سُقتها سوقا ف ُخفْية قال الراجز مَلْسا‬
‫ِب َذوْدِ الَ َلسِيّ مَلْسا ابن الَعراب اللْس ضرب من السي الرقيق وا َللْس اللّيّن من كل شيء قال‬
‫واللمسة ِليُ ا َل ْلمُوس أَبو زيد اللموس من الِبل ا ِلعْناق الت تراها أَول الِبل ف الرعى وا َلوْرد‬
‫وكلّ مَسِي ويقال ِخمْس َأمْ َلسُ إِذا كان مُتْعبا شديدا وقال الرّار يسي فيها القوم ِخمْسا أَملَسَا‬
‫ومَ َلسَ الرجلُ يلُس ملسا إِذا ذهب ذهابا سريعا وأَنشد تلسُ فيه الريح كلّ َممْلَس وف‬
‫لفّة‬
‫الديث أَنه بعَث ر ُجلً إِل الن فقال له ِسرْ ثلثا مَلْسا أَي سر سَيا سَريعا والَلْس ا ِ‬
‫والِسراع والسّوق الشديد وقد امّلَسَ ف َسيْرِه إِذا أَسْ َرعَ و َحقِي َقةُ الديث سِرْ ثَلثَ ليالٍ‬
‫صدَر وتلّس من الَمر‬
‫ذات مَلْسٍ أَو سِرْ ثلثا سيا مَلْسا أَو أَنه ضربٌ من السّي َفَنصَبَه على ا َل ْ‬
‫تلّص ومَلَسَ الشيءُ يلُس ملْسا وامّلس اْنخَنَسَ سريعا وامْتُلِس َبصَرُه اخْتُ ِطفَ وناقة مَلُوسٌ‬
‫ومَ َلسَى مثال َسمَجى وجَفَلى سريعة ترّ مرّا سريعا قال ابن أَحر مَلَسى َيمَانِيَة وشَيْخٌ ِهمّة‬

‫صعِد أَي تَملُس وَتمْضي ل َيعْلَق با شيء من سرعتها ومَلْسُ الظلمِ‬
‫مُتَقَطّع دُون اليَمان ا ُل ْ‬
‫اختِلطُه وقيل هو بعد الَلْث وأَتيته مَ ْلسَ الظلم ومَلْثَ الظلم وذلك حي َيخْتَلط الليل‬
‫بالَرض ويتلط الظلم يستعمل ظَرفا وغي ظرف وروي عن ابن الَعراب اختلط ا َللْسُ بالَلْثِ‬
‫والَلْث َأوّل سواد الغرب فإِذا اشتدّ حت يأْت وقت العشاء الَخية فهو ا َللْس باللث ول يََتمَيز‬
‫هذا من هذا لَنه قد دخل اللث ف اللس والِلْس حجر يعل على باب الرّداحَة وهو بيت يُبن‬
‫حمَتُه ف مُؤَخّرِه فإِذا دخل فأَخذها وقع هذا الجر فسدّ الباب وتَلّس من‬
‫للَسد تعل ُل ْ‬
‫الشّراب صحا عن أَب حنيفة‬

‫( ‪)6/221‬‬
‫( ملبس ) الَ َلنْبَس البئر الكثية الاء كالقَلَنْبَس والقَ َلمّس عُكْلِيّة حكاها كراع‬

‫( ‪)6/223‬‬
‫صعُدا كما تَطايَح عن‬
‫( مس ) مامُوسَة من أَساء النار قال ابن أَحر تَطاَيحَ الطلّ عن أَردانا ُ‬
‫مامُوسَةَ الشّرَر قيل أَراد باموسةً النار وقيل هي النار بالرومية وجعلها معرفة غي منصرفة ورواه‬
‫بعضهم عن مانوسة الشرر وقال ابن الَعراب الانوسة النار‬

‫( ‪)6/223‬‬
‫( منس ) ابن الَعراب ا َلنَس النّشاط والَنْسة الُسِنّة من كل شيء‬

‫( ‪)6/223‬‬
‫( موس ) رجل ماسٌ مثل مالٍ خفيف طيّاش ل يلتفت إِل موعظة أَحد ول يقبل قولَه كذلك‬
‫حكى أَبو عبيد قال وما َأمْساه قال وهذا ل يوافق ماسا لَن حرف العلة ف قولم ماسٌ َع ْينٌ وف‬
‫قولم ما أَمساه لمٌ والصحيح أَنه ماسٍ على مثال ماشٍ وعلى هذا يصح ما أَمساه وا َلوْس لغة‬
‫ف الَسْيِ وهو أَن ُيدْخِلَ الراعي يده ف رَحِم الناقة أَو ال ّرمَكَةِ يسُط ماءَ الفحل من رحها‬
‫اسِتْلما للفَحْل كراهِية أَن تمِل له قال الَزهري ل أَسع ا َلوْس بعن الَسْيِ لغي الليث‬
‫سنَ أَو َفعْلُون من مَاسَ والُوسَى من آلة الديد فيمن جعلها ُفعْلَى ومن‬
‫ومَيْسون فَ ْيعُول من م َ‬

‫جعلها من َأوْسَيْتُ أَي حَ َلقْت فهو من باب وسى قال الليث ا َلوْس تأْسيس اسم الُوسَى الذي‬
‫يلق به قال الَزهري جعل الليث موسى ُفعْلى من ا َلوْس وجعل اليم أَصلية ول يوز تنوينه‬
‫على قياسه ابن السكيت تقول هذه موسى جَيّدة وهي ُفعْلى عن الكسائي قال وقال الُموي هو‬
‫مذكر ل غي هذا موسى كما تَرَى وهو ُمفْعَلٌ من َأوْسَيْتُ رأْسه إِذا حلقته بالُوسَى قال يعقوب‬
‫وأَنشد الفراء ف تأْنيث الوسَى فإِن تَ ُكنِ الُوسَى جَ َرتْ َفوْقَ بَطْنِها َفمَا ُوضِعَتْ إِل وَ َمصّانُ قاعِد‬
‫وف حديث عمر رضي اللّه عنه كَتَبَ أَن َيقْتُلوا من جَرَت عليه الَواسِي أَي من نبتَتْ عانته لَن‬
‫للُم من ال ُكفّار وموسى اسم النب صلوات اللّه‬
‫جرِي على من أَنْبَت أَراد من بَلَغ ا ُ‬
‫الواسي إِنا تَ ْ‬
‫ب وهو مُو أَي ماء وسا أَي شجر لَن التابوت الذي فيه‬
‫على ممد نبينا وعليه وسلم عربّ مُعَ ّر ٌ‬
‫وجد بي الاء والشجر فسمي به وقيل هو بالعبانية موسى ومعناه الذب لَنه جذب من الاء‬
‫قال الليث واشتقاقه من الاء والساج فالُو ماءٌ وسَا شجر‬
‫( * قوله « وسا شجر » مثله ف القاموس ونقل شارحه عن ابن الواليقي أَنه بالشي العجمة )‬
‫لال التابوت ف الاء قال أَبو عمرو سأَل مَبْرَمان أَبا العباس عن موسى وصَرْفِه فقال إِن جعلته‬
‫ُفعْلى ل َتصْرفه وإِن جعلته ُمفْعَلً من َأوْسَيْتَه صرفته‬

‫( ‪)6/223‬‬
‫( ميس ) الَيْس التََبخْتُر ماسَ َيمِيسُ ميسا ومَيَسانا َتبَخْتَر واخْتا َل وغصن ميّاسٌ مائِلٌ وقال‬
‫ختُرٍ وتَهادٍ كما َتمِيس العَروس والمَل وربا ماس َبوْدَجِه‬
‫الليث ا َليْسُ ضَرْب من الَيَسانِ ف تَبَ ْ‬
‫ف مَشْيِه فهو يِيس مَيَسانا وَتمَيّس مثله قال الشاعر وإِن َلمِن قُنْعانِها حِيَ َأعْتَزِي وَأمْشي با‬
‫شيَتِهِما وف حديث أَب‬
‫ْنوَ ال َوغَى أََتمَيّس ورجلٌ ميّاسٌ وجارِية ميّاسة إِذا كانا يَتَبختران ف مِ ْ‬
‫شيِه وتَثَنّى وامرأَة مُومِس‬
‫الدرداء َتدْخل َقيْسا وتَخْرج ميْسا ماسَ َيمِيسُ ميْسا إِذا تبختر ف مَ ْ‬
‫ومُومِسَة فاجِ َرةٌ جِهارا قال ابن سيده وإِنا اخترت وضعه ف ميس بالياء وخالفت ترتيب‬
‫اللغويي ف ذلك لَنا صيغة فاعِل قال ول أَجد لا فعلً البَتّة يوز أَن يكون هذا السم عليه إِل‬
‫أَن يكون هذا السم عليه إل أَن يكون من قولم َأمَاسَتْ جِلْدها كما قالوا فيها خَريعٌ من‬
‫س و ُممِيسَة لكنهم قلبوا موضع العي إِل الفاء‬
‫التَخرّع وهو التّثَنّي قال فكان يب على هذا ُممِي ٌ‬
‫فكأَنه أَْي َمسَتْ ث صِيغ اسم الفاعل على هذا وقد يكون ُمفْعِلً من قولم َأ ْومَسَ العنبُ إِذا لنَ‬
‫قال وهو مذكور ف الواو قال ابن جن وربا سّوا ا ِلمَاءَ اللّوات للخدمة مومِسات والَيْسُونُ‬
‫اليّاسة من النساء وهي الُخْتالة قال وهذا البناء على هذا الشتقاق غي معلوم وهو من الثل‬
‫الذي ل يكه سيبويه كزيتون وحان كراع ف باب فَ ْيعُول واشتقه من الَيْس قال ول أَدري‬
‫س ومَيْسُونُ اسم امرأَة منه قال‬
‫كيف ذلك لَنه ل ينبغي كونه فَ ْيعُولً وكونه مشتقّا من الَ ْي ِ‬

‫سنَ فهو‬
‫الرث بن حِلّزَة ِإذْ أَحَلّ العَلةَ قُّبةَ مَيْسُو نَ فأَدْن دِيارِها العَوصاءُ وقد تقدم ف ترجة مَ َ‬
‫على هذا فَ ْيعُولٌ صحيح قال وباب مَيَسَ أَول به لا جاء من قولم مَيْسُونُ َتمِيسُ ف مِشيتها ابن‬
‫الَعراب مَيسانُ كوكب يكون بي ا َلعَرّةِ وا َلجَرّةِ أَبو عمرو الَياسِيُ النجوم الزاهرة قال‬
‫سنُ الو ْجهِ والسن القدّ قال أَبو منصور أَما مَيْسانُ اسم الكوكب فهو‬
‫والَيْسُونُ من الغلمان ال َ‬
‫َفعْلنُ من ماسَ َيمِيسُ إِذا تبختر والَيْس شجر تُعمل منه الرحال قال الراجز وشُعْبَتَا مَيسٍ بَراها‬
‫إِسْكاف قال أَبو حنيفة الَيْسُ شجر عظام شبيه ف نباته وورقه بالغَ َربِ وإِذا كان شابّا فهو‬
‫لوْف فإِذا تقادم ا ْسوَدّ فصار كالبِنُوس وَيغْلُظُ حت تُتّخذ منه الوائد الواسعة وتتخذ‬
‫أَبيض ا َ‬
‫منه الرحال قال العجاج ووصف الَطايا يَنُْت ْقنَ بال َق ْومِ مِنَ التّ َزعّلِ مَيْسَ عُمانَ ورِحالَ الِ ْسحِلِ‬
‫قال ابن سيده وأَخبن أَعراب أَنه رآه بالطائف قال وإِليه ينسب الزبيب الذي يسمى ا َليْسَ‬
‫والَيْسُ أَيضا ضَ ْربٌ من الكَ ْرمِ يَنْ َهضُ على ساق بعض النهوض ل يََتفَرّع كلّه عن أَب حنيفة وف‬
‫حديث َط ْهفَةَ بَأكْوارِ الَ ْيسِ هو شجر صُلْب تعمل منه أَكوار الِبل ورحالا والَيْسُ أَيضا الشبة‬
‫الطويلة الت بي الثورين قال هذه عن أَب حنيفة ومَيّاسٌ فرس َشقِيقِ بنِ َج ْزءٍ ومَيْسانُ ليلة أَرْبَعَ‬
‫ن ومَيْسَنانّ‬
‫عَش َر َة ومَيْسانُ بلد من ُكوَرِ دَ ْج َلةَ أَو كُورَةٌ بسَواد العراق النسب إِليه مَيْسا ّ‬
‫الَخية نادرة وقال العجاج َخوْدٌ تالُ َريْطَها ا ُلدَ ْقمَسا ومَيْسَنانيّا لا ُممَيّسَا يعن ثيابا تُنسج‬
‫جَبةٌ نَظَرا واتّصافَا إِنا‬
‫ِبمَيْسانَ ُممَيّسٌ ُمذَيّل له ذَيْل وقول العبد ومَا َقرَْيةٌ مِنْ ُقرَى مَيْسَنا نَ مُعْ ِ‬
‫أَراد مَيْسانَ فاضطر فزاد النون النضر يسمى الوشب الَ ْيسُ شجرة مدورة تكون عندنا ببلخ‬
‫فيها البعوض وقيل ا َليْسُ شجرة وهو من أَجود الشجر وَأصْلبِه وَأصْلحِه لصنعة الرّحال ومنها‬
‫تتخذ رحال الشأْم فلما كثر ذلك قالت العرب الَيْسُ الرّحْلُ وف النوادر ماسَ اللّه فيهم الرض‬
‫َيمِيسُه وأَمَاسَه فهو ُيمِيسُه وبَسّه وثَنّه أَي كثّره فيهما‬

‫( ‪)6/224‬‬
‫( نأمس ) الّت ْأمُوسُ يُهْمز ول يهمز قُتْرةُ الصائد‬

‫( ‪)6/225‬‬
‫( نبس ) نََبسَ يَ ْنبِسُ نَبْسا هو أَقل الكلم وما َنبَس أَي ما تركَتْ شفتاه بشيء وما نََبسَ بكلمة‬
‫أَي ما تكلم وما نَبّس أَيضا بالتشديد قال الراجز إِن كُنْت غيَ صائدِي فَنبّس وف حديث ابن‬
‫عمر ف صفة أَهل النار فما يَنبِسيون عند ذلك ما هو إِل الزّ ِفيُ والشّهِيقُ أَي ما ينطقون وأَصل‬
‫س ِرعُون‬
‫النّبْسِ الركة ول يستعمل إِل ف النفي ورجل أَنْبَسُ الوجْه عابِسُه ابن الَعراب النّبُسُ الُ ْ‬

‫ف حوائجهم والنُّبسُ النّاطقون يقال ما نَبَس ول رََتمَ وقال ابن أَب حفصة فلم يَ ْنبِسُ رَوَبةً حي‬
‫اشتدّت السّرَى ابن عبد اللّه أَي ل ينطق ابن الَعراب السّنْبِسُ السّريع وسَنْبَسَ إِذا أَسرع‬
‫سةً قال ورأَت أُم سِ ْنبِسٍ ف النوم قبل أَن تلده قائلً يقول لا إِذا ولدت سِنْبِسا‬
‫سنْبِسُ شَنَْب َ‬
‫يُ َ‬
‫فأَنِْبسِي أَْنبِسِي أَي أَسْرعي قال أَبو عمر الزاهد السي ف َأوّل سنْبس زائدة يقال َنبَسَ إِذا أَسرع‬
‫قال والسي من زوائد الكلم قال ونَبَسَ الرجل إِذا تكلم فأَسرع وقال ابن الَعراب َأنْبَسَ إِذا‬
‫سكت ذلً‬

‫( ‪)6/225‬‬
‫( نبس ) النّبْراسُ ا ِلصْباح والسّراج وقد تقدم أَنه ثلثي مشتق من البِ ْرسِ الذي هو القطن‬
‫والنّبْراس السّنان العريض وابن نِبْراس رجل عن ابن الَعراب وأَنشد ال ّلهُ َيعْ َلمُ لول َأنّن َفرِقٌ‬
‫مِن الَميِ لعَاتَبْتُ ابنَ نِبْراس‬

‫( ‪)6/225‬‬
‫سهُ نَتْسا نََتفَه‬
‫( نتس ) نََتسَه يَنِْت ُ‬

‫( ‪)6/226‬‬
‫( نس ) النّجْسُ والنّجْسُ والنّجَسُ ال َقذِرُ من الناس ومن كل شيء َقذِرْتَه ونَجِسَ الشيءَ‬
‫جسٌ وَنجَسٌ والمع أَنْجاسٌ وقيل النّجَسُ‬
‫بالكسر َينْجَسُ َنجَسا فهو َنجِسٌ ونَجَسٌ ورجل نَ ِ‬
‫يكون للواحد والثني والمع والؤنث بلفظ واحد رجل نَجَسٌ ورجلن َنجَسٌ وقوم َنجَسٌ‬
‫سةٌ وقال‬
‫جَ‬
‫جسٌ فإِذا َكسَرُوا ثَّنوْا و َجمَعوا وأَنّثوا فقالوا َأنْجاسٌ ونِ ْ‬
‫قال اللّه تعال إِنا الشركون نَ َ‬
‫الفرّاء نَجَسٌ ل يمع ول يؤنث وقال أَبو اليثم ف قوله إِنا الشركون َنجَسٌ أَي َأنْجاسٌ أَخباث‬
‫وف الديث أَن النب صلى اللّه عليه وسلم كان إِذا دخل اللء قال اللهم إِن أَعوذ بك من‬
‫النّجْسِ الرّجْس الَبيثِ الُخْبِث قال أَبو عبيد زعم الفرّاء أَنم إِذا بدؤوا بالنجس ول يذكروا‬
‫الرجس فتحوا النون واليم وإِذا بدؤوا بالرجس ث أَتبعوه بالنجس َكسَروا النون فهم إِذا قالوه‬
‫مع الرجس أَتبعوه إِياه وقالوا رِجْسٌ نِجْسٌ كسروا ِلمَكان رجس وثَنّوا وجعوا كما قالوا جاء‬
‫جسَه غيُه ونَجّسه بعن قال ابن سيده وكذلك‬
‫بال ّطمّ وال ّرمّ فإِذا أَفردوا قالوا بالطّم ففتحوا وأَنْ َ‬
‫يعكسون فيقولون نِجْس رِجْسٌ فيقولونا بالكسر لكان رِجْسٍ الذي بعده فإِذا أَفردوه قالوا‬

‫جسٌ وأَما رِجْسٌ مفردا فمكسور على كل حال هذا على مذهب الفرّاء وهي النّجاسة وقد‬
‫نَ َ‬
‫أَْنجَسه وف الديث عن السن ف رجل زن بامرأَة تزوجها فقال هو أَْنجَسَها وهو أَحق با‬
‫والنّجِسُ الدّنِس وداء نِسٌ وناجِسٌ ونَجِيسٌ وعَقامٌ ل يبأُ منه وقد يوصف به صاحب الداء‬
‫والَّنجْس اتاذ عُوذَةٍ للصب وقد نَجّس له ونَجّسَه َعوّذَه قال وجارَِيةٍ مَلْبوَن ٍة ومُنَجّسٍ وطارِقَةٍ ف‬
‫سدّد‬
‫طَرْقِها ل ُت َ‬
‫( * هذا البيت ورد ف أَساس البلغة على هذه الصورة وحازي ٍة ملبوسةٍ ومنجّسِ وطارقةِ ف‬
‫طرقِها ل تُشدّدِ )‬
‫ق ومنَجّس ومتََنجّم حت جاء النب صلى‬
‫يصف أَهل الاهلية أَنم كانوا بي متَكَ ّهنٍ و َحدّاس ورا ٍ‬
‫اللّه عليه وسلم والنّجاس التعويذ عن ابن الَعراب قال كأَنه السم من ذلك ابن الَعراب من‬
‫الَعاذات الّتمِيمة والُلْبَة والَنجّسة ويقال لل ُمعَوّذِ مَُنجّس قال ثعلب قلت له ا ُل َعوّذ ِلمَ قيل له‬
‫منَجّس وهو مأْخوذ من النجاسة ؟ فقال إِن للعرب أَفعالً تالف معانيها أَلفاظها يقال فلن‬
‫يتنجس إِذا فعل فعلً يرج به من النجاسة كما قيل يََتَأثّم ويََتحَ ّرجُ ويََتحَنّثُ إِذا فعل فعلً يرج‬
‫لرَج والِنْث الوهري والتّنْجِيسُ شيء كانت العرب تفعله كالعوذة تدفع با‬
‫به من الِْثمِ وا َ‬
‫العي ومنه قول الشاعر وعَ ّلقَ أنْجاسا عليّ الُنَجّس‬
‫( * قوله « وعلق إل » صدره كما ف شرح القاموس وكان لدي كاهنان وحارث )‬
‫الليث ا ُلنَجّسُ الذي يعلّق عليه عظام أَو خرق ويقال لل ُمعَوّذ مَنجّس وكان أَهل الاهلية‬
‫يعلّقون على الصبّ ومن ياف عليه عيون الن الَقْذارَ من خِ َرقِ ا َلحِيض ويقولون الن ل‬
‫تقربا ابن الَعراب النّجُسُ العَوّذون والُنُس الياه الامدة والَ ْنجَسُ جليدة توضع على حز‬
‫الوَتَر‬

‫( ‪)6/226‬‬
‫س ْعدِ من النجوم وغيها والمع َأنْحُسٌ‬
‫حسُ خلف ال ّ‬
‫( نس ) النّحْسُ الهد والضّر والنّ ْ‬
‫ونُحوسٌ ويوم ناحِسٌ وَنحْسٌ وَنحِسٌ وَنحِيسٌ من أَيام نَواحِس ونَحْساتٍ وَنحِساتٍ من جعله‬
‫نعتا ثقّله ومن أَضاف اليوم إِل النّحْسِ فبالتخفيف ل غي ويوم َنحْسٌ وأَيام نَحْسٌ وقرأَ أَبو‬
‫حسَة ث‬
‫عمرو فأَرسلنا عليهم ريا صرصرا ف أَيام نَحْساتٍ قال الَزهري هي جع أَيام نَ ْ‬
‫نَحْسات جع المع وقرئت ف أَيام نَحِساتٍ وهي الشؤومات عليهم ف الوجهي والعرب‬
‫تسمي الريح الباردة إِذا دَبِ َرتْ َنحْسا وقرئ قوله تعال ف يومٍ َنحْسٍ على الصفة والضافةُ‬
‫حسَ الشيءُ فهو نَحِسٌ أَيضا قال الشاعر أَْبلِغْ جُذاما ولَخْما َأنّ إِ ْخوَتَ ُهمْ طَيّا‬
‫أَكثرُ وأَجودُ وقد نَ ِ‬
‫س ومنه قيل أَيام َنحِسات والنّحْسُ الغُبار يقال هاج النّحْسُ أَي الغبار‬
‫وبَهْراءَ َق ْومٌ َنصْ ُر ُهمْ َنحِ ُ‬

‫وقال الشاعر إِذا هاجَ َنحْسٌ ذو عَثانِيَ والَتقَتْ سَباريتُ َأغْفالٍ با اللُ يضح وقيل النّحْسُ‬
‫الرّيح ذات الغُبار وقيل الرّيح أَيّا كانت وأَنشد ابن الَعراب وف َشمُولٍ ُعرّضتْ للنّحْسِ‬
‫والنّحْسُ شدة البَرْد حكاه الفارسي وأَنشد لبن أَحر كأَنّ مُدا َمةً عُ ِرضَتْ لَِنحْسٍ يُحِيلُ َشفِيفُها‬
‫حسٍ أَي وُضِعت ف ريح فَبَ َردَت وشَفِيفُها َبرْدها ومعن‬
‫الاءَ الزّلل وفسره الَصمعي فقال لِنَ ْ‬
‫يُحِيل َيصُب يقول بردها يصب الاء ف اللق ولول بردها ل يشرب الاء والنّحاسُ والنّحاس‬
‫جيّته وطَبيعته يقال فلن كري النّحاس‬
‫الطّبيعة والَصل والَلِيقَة ونِحاسُ الرجل ونُحاسه سَ ِ‬
‫والنّحاس أَيضا بالضم أَي كري النّجار قال لبيد يا أُيّها السّائلُ عن نِحاسِي قال النّحاس‬
‫( * هكذا بالصل )‬
‫صفْر والنية‬
‫و َكمْ فِينا إِذا ما ا َلحْلُ أَبْدى نِحاسَ ال َقوْمِ من َسمْحٍ َهضُومِ والنّحاسُ ضَ ْربٌ من ال ّ‬
‫شديدُ المرة والنّحاس بضم النون الدّخانُ الذي ل لب فيه وف التنيل يُرْسَل عليكما شُواظٌ‬
‫ضوْء‬
‫من نار ونُحاس قال الفراء وقرئ ونِحاسٍ قال النّحاسُ الدّخان قال العدي ُيضِيءُ َك َ‬
‫جعَل ال ّلهُ فيه نُحاسا قال الَزهري وهو قول جيع الفسرين وقال أَبو‬
‫سِراجٍ السّلِي طِ َلمْ َي ْ‬
‫ضعُف حرارته ويلص من اللهب ابن بُزُرج يقولون‬
‫حنيفة النّحاس الدّخان الذي يعلو وَت ْ‬
‫صفْر نفسه والنّحاس مكسور دخانه وغيه يقول للدّخان نُحاسٌ وَنحّسَ‬
‫النّحاس بالضم ال ّ‬
‫حسَ عنها طلبها وتََتّبعَها بالستخبار‬
‫جسّسَها واسْتَنْ َ‬
‫الَخْبار وَتنَحّسَها واسْتَ ْنحَسَها تََندّسَها وتَ َ‬
‫يكون ذلك سرّا وعلنية وف حديث بدر فجعل يَتََنحّس الَخبار أَي يََتتَبّع وتَنَحّس النصارى‬
‫تركوا أَكل اليوان قال ابن دريد هو عرب صحيح ول أَدري ما أَصله‬

‫( ‪)6/227‬‬
‫خسُها الَخيتان عن اللحيان َنخْسا غَرَزَ‬
‫خسُها ويَ ْنخَسُها ويَنْ ِ‬
‫( نس ) َنخَسَ الدّاّب َة وغيها َينْ ُ‬
‫جنبها أَو مؤخّرها بعود أَو نوه وهو النّخْسُ والنّخّاسُ بائع الدواب سي بذلك لَنخْسِه إِياها‬
‫حت تَنْشَط وحِرْفته النّخاسة والنّخاسة وقد يسمى بائعُ الرقيق نَخّاسا والَول هو الصل‬
‫خسَ َينْخُسُ َنخْسا ول ِسنّ فوق‬
‫والنّاخِسُ من الوعول الذي َنخَسَ قَرْناه استَه من طولما نَ َ‬
‫النّاخِس التهذيب النّخوسُ من الوُعول الذي يطول قرناه حت يَبلغا ذَنبه وإِنا يكون ذلك ف‬
‫الذكور وأَنشد يا ُربّ شَاةٍ فارِدٍ نَخُوسِ ووَعْلٌ نا ِخسٌ قال العدي وَحَرْب ضَرُوس بِهَا ناخِسٌ‬
‫جنٍ وف الديث ما من‬
‫س بعيه ِب ِمحْ َ‬
‫خ َ‬
‫مَرَيْتُ ِب ُرمْحِي فكان اعْتِساسَا وف حديث جابر أَنه نَ َ‬
‫مولود إِل َنخَسَه الشيطان حي يُولدُ إِل مَرْي وابنها والنّاخِسُ جرب يكون عند ذَنب البعي بعِي‬
‫مَنْخُوسٌ واسْتَعار ساعدةُ ذلك للمرأَة فقال إِذا جَ َلسَتْ ف الدّار حَكّتْ ِعجَانَها ِبعُرْقُوبِها مِنْ‬
‫ناخِسٍ مَُت َقوّب والنّاخِسُ الدّائرة الت تكون على جاعِرتَي الفرس إِل الفَائلَتَيِ وتُكره وفرس‬

‫مَنْخُوسٌ وهو يَُتطَيّر به الصحاح دائرة النّاخِسِ هي الت تكون تت جاعِرَتَي الفرس التهذيب‬
‫خذَين كدائر كتِف الِنسان والدابة مَنْخُو َسةً يَُتطَيّر منها‬
‫النّخاس دائرتان تكونان ف دائرة الفَ ِ‬
‫والنّاخِسُ ضاغِطٌ يصيب البعي ف إِبطه ونِخاسَا البيت َعمُوداه وها ف ال ّروَاق من جانب‬
‫حوَرها‬
‫ا َل ْع ِمدَة والمع ُنخُسٌ والنّخاسة والنّخاس شيء يُ ْل َقمُه خرق البكْرة إِذا اتسعت وقَ ِلقَ مِ ْ‬
‫خسُها َنخْسا فهي مَنْخُوسة ونَخِيس وبكرة نَخِيسٌ اتسع ُثقْب مِحْورها‬
‫خسُها وَينْ ُ‬
‫خسَها يَنْ َ‬
‫وقد نَ َ‬
‫خسَتْ بِنِخاس قال ُدرْنا ودارتُ بَكْرَةٌ نَخِيسُ ل ضَ ْي َقةُ الَجْرى ول مَرُوسُ وسئل أَعراب بَنجْد‬
‫فَنُ ِ‬
‫من بن تيم وهو يستقي وبَكْرتُه نَخِيسٌ قال السائل فوضعت إِصبعي على النّخاسِ وقلت ما‬
‫هذا ؟ وأَردت أَن أَتَعرّف منه الاء والاء فقال نِخاسٌ باء معجمة فقلت أَليس قال الشاعر‬
‫س فقال ما سعنا بذا ف آبائنا الَولي أَبو زيد إِذا اتسعت البَكْرة واتسع‬
‫وبَكْرة نِحاسُها نُحَا ُ‬
‫خرقها عنها‬
‫( * قوله « عنها » عبارة القاموس عن الحور ) قيل أَ ْخقّتْ إِ ْخقَاقا فَاْنخَسُوها واْنخِسوها نَخْسا‬
‫سدّ ما اتسع منها بشبة أَو حجر أَو غيه الليث النّخاسَةُ هي الرّ ْق َعةُ تدخل ف ُثقْب‬
‫وهو أَن يُ َ‬
‫حوَرِ إِذا اتسع الوهري النّخِيس البَكْرة يتسع ثقبها الذي يري فيه الحور ما يأْكله الحور‬
‫الِ ْ‬
‫فَي ْع ِمدُونَ إِل خشبة فيَ ْثقُبُونَ وسطها ث يُلْقمونا ذلك الثقب التسع ويقال لتلك الشبة النّخاس‬
‫بكسر النون والبكرة نَخِيسٌ أَبو سعيد رأَيت ُغدْرانا تناخَسُ وهو أَن ُيفْرِغَ بعضُها ف بعض‬
‫كتناخس الغنم إِذا أَصابا البد فاستدفأَ بعضها ببعض وف الديث أَن قادما قدم عليه فسأَله‬
‫عن ِخصْبِ البلد فحدّثه أَن سحابة وقعت فا ْخضَرّ لا الَرضُ وفيها ُغدُرٌ تناخَسُ أَي َيصُبّ‬
‫سةٍ ابن الزانية التهذيب ويقال‬
‫خَ‬
‫بعضها ف بعض وأَصل النّخْسِ الدفع والركة وابن نَ ْ‬
‫( * قوله « ويقال إل » القاموس وشرحه وابن نسة بالكسر أَي ابن زنية وف التكملة مضبوط‬
‫سةٍ ل َدعِيّ غَ ْيرٍ‬
‫خَ‬
‫بالفتح ) لبن زَنية ابن نسة قال الشماخ أَنا الِحاشِيّ َشمّاخٌ وليس أَب لِنَ ْ‬
‫مَوْجُودِ‬
‫( * قوله « لنخسة » كذا بالصل وأَنشده شارح القاموس والساس بنخسة )‬
‫خسَ بالرجل هَيّجه وأَزعجه وكذلك إِذا َنخَسُوا‬
‫أَي متروك وحده ول يقال من هذا وحده ونَ َ‬
‫خسُوا‬
‫دابّته وطردوه وأَنشد النّاخِسيَ ِبمَرْوانَ ِبذِي خَشبٍ وا ُلقْحِميَ بعُثمانَ على الدّارِ أَي نَ َ‬
‫ضأْن يلط بينهما وهو أَيضا‬
‫به من خلفه حت سَيّروه من البلد مطروحا والنّخِيسة لَب ا َلعَز وال ّ‬
‫لب الناقة يلط بلب الشاة وف الديث إِذا صب لب الضأْن على لب الاعز فهو النّخِيسة‬
‫والَنخِيسَة الزبدة‬

‫( ‪)6/228‬‬

‫( ندس ) الّندْسُ الصوت الفي ورجل َندُسٌ وَندْسٌ وَندِسٌ أَي فَ ِهمٌ سريع السمع َفطِن وقد‬
‫َندِسَ بالكسر َي ْندَسُ َندَسا وقال يعقوب هو العال بالُمور والَخبار الليث الّندْس السريع‬
‫الستماع للصوت الفي قال السياف والّندُسُ الذي يالط الناس ويف عليهم قال سيبويه‬
‫المع َندُسون ول يُكسّر لقلة هذا البناء ف الَساء ولَنه ل يتمكن فيها للتكسي َكفَعِلٍ فلما‬
‫كان كذلك وسهلت فيه الواو والنون تركوا التكسي وجعوه بالواو والنون ابن الَعراب‬
‫جسّسْتُه بعن واحد وتََندّسَ عن الَخبار‬
‫تََندّسْتُ الب وتَ َ‬
‫( * قوله « وتندس عن الَخبار إل » عبارة الوهري نقلً عن أَب زيد تندست الَخبار وعن‬
‫الَخبار إِذا تبت عنها من حيث إل ) بث عنها من حيث ل يعلم به مثل تدّست وتنطّست‬
‫والندَس الفِطْنة والكَيْس الَصمعي الندْس الطعْن قال جرير َندَسْنا أَبا مَ ْندُوسَةَ اْلقَيْنَ بِالقَنَا ومَارَ‬
‫َدمٌ ِمنْ جارِ َبيَْبةَ ناقِعُ والُنادَ َسةُ الُطاعََنةُ وَندَسَه َندْسا طعنه طعنا خفيفا ورِماحٌ نَوا ِدسُ قال‬
‫حنُ صَبَحْنا آل َنجْرانَ غارَةً َتمِيمَ ْبنَ مُرّ والرّماحَ النّوادِسا ونَجْرانُ مدينة بناحية‬
‫الكميت ونَ ْ‬
‫اليمن يريد أَنم أَغاروا عليهم عند الصباح وتيم بن مر منصوب على الختصاص لقوله نن‬
‫حنُ‬
‫لمَل وكقول النب صلى اللّه عليه وسلم َن ْ‬
‫حنُ بَنِي ضَّبةَ َأصْحابُ ا َ‬
‫صبحنا كقول آخر نَ ْ‬
‫مَعاشِرَ ا َلنْبِياء ل نَ ِرثُ ول نُو َرثُ ول يوز أَن يكون تيم بدلً من آل نران لَن تيما هي الت‬
‫غزت آل نران وف حديث أَب هريرة أَنه دخل السجد وهو يَ ْندُسُ الَرضَ بِرِ ْج ِلهِ أَي يضرب‬
‫با وَندَسَه بِكَ ِلمَة أَصابه عن ابن الَعراب وهو مَثَلٌ بقولم َندَ َسهُ بالرمح وتََندّسَ ماءُ البئر فاض‬
‫من جوانبها والِنْداسُ الرأَة الفيفة ومن أَساء النفساء الَ ْندُوسَة والفاسِياء‬

‫( ‪)6/229‬‬
‫( نرس ) النّرْسِيانُ ضرب من التمر يكون أَجوده وف التهذيب نِرْسِيان واحدته نِرْسِيانَة وجعله‬
‫ابن ُقتَيبة صفة أَو بدلً فقال ترة نِرْسيانة بكسر النون ونَرْسٌ موضع قال ابن دريد ل أَحسبه‬
‫عربيّا الَزهري ف سواد العراق قرية يقال لا نَ ْرسٌ تمل منها الثياب النّرْسِيّة قال وليس واحد‬
‫منها عربيّا قال وأَهل العراق يضربون الزبد بالنّرْسِيان مثلً لا ُيسْتطاب‬

‫( ‪)6/230‬‬
‫( نرجس ) النّرْجِسُ بالكسر من الرياحي معروف وهو دخيل ونِرْجِس أَ ْحسَن إِذا ُأعْ ِربَ‬
‫وذكره ابن سيده ف الرباعي بالكسر وذكره ف الثلثي بالفتح ف ترجة رجس‬

‫( ‪)6/230‬‬
‫( نسس ) النّسّ الَضاءُ ف كل شيء وخص بعضهم به السرعة ف الوِرْدِ قال َسوْقي حُدائي‬
‫وصَفيي النّسّ الليث النس لزوم الَضاء ف كل أَمر وهو سرعة الذهاب لوِرْدِ الاء خاصة وَبلَد‬
‫ُتمْسي قَطاهُ نُسّا قال الَزهري وهم الليث فيما َفسّر وفيما احتج به أَما النّسّ‬
‫( * قوله « أَما النس إل » ل يأت بقابل أَما وهو بيان الوهم فيما احتج به وسيأت بيانه عقب‬
‫إِعادة الشطر التقدم ) فإِن شرا قال سعت ابن الَعراب يقول النّس السوق الشديد والتّنْساس‬
‫خمْسِ طال با َحوْزي وتَنْساسي َلمّا بَدا‬
‫السي الشديد قال الطيئة و َقدْ نَ َظرْتُكمُ إِيناءَ صادِرَةٍ لِ ْل ِ‬
‫لَ مِنْكُم َعيْبُ أَْنفُسِ ُكمْ ول يَ ُكنْ ِلجِراحي عِ ْن َد ُك ْم آسِي أَ ْز َمعْتُ َأمْرا مُرْيِحا من نَوالِ ُكمُ وَلنْ‬
‫تَرى طارِدا ِل ْلمَ ْرءِ كالْياسِ‬
‫( * لذه البيات رواية أِخرى تتلف عن هذه الرواية )‬
‫صدُر والِيناءُ النتظار‬
‫لمْس ث تُسْقى لَت ْ‬
‫يقول انتظرتكم كما َتنْتظر الِبلُ الصادرة الت ترد ا ِ‬
‫والصادرة الراجعة عن الاء يقول انتظرتكم كما تَنْتظرُ هذه الِبلُ الصادرةُ الِبل الوامسَ‬
‫سنَس‬
‫لوْز ونَ ْ‬
‫لوْز السوق قليلً قليلً والتّنْساس السوق الشديد وهو أَكثر من ا َ‬
‫لتشرب معها وا َ‬
‫سةُ منه وهي العصا الت‬
‫الطائر إِذا أَسرع ف طَيَرانِه ونَسّ الِبل يَنُسّها َنسّا وَنسَْنسَها ساقها والَِن ّ‬
‫سأَة‬
‫سأْتُها فأَما الِنْ َ‬
‫تَُنسّها با على مِ ْفعَلةٍ بالكسر فإِن هزت كان من نَ َ‬
‫( * قوله « فان هزت إل وقوله فأَما النسأة إل » كذا بالَصل )‬
‫سسْتُ‬
‫ت وقال أَبو زيد َنسّ الِبلَ أَطلقها وحَلّها الكسائي نَ َ‬
‫س ْأتُ أُ ُسقْ ُ‬
‫الت هي العصا فمن َن َ‬
‫الناقةَ والشاة أَنُسّها َنسّا إِذا زجرتا فقلت لا إِسْ إِسْ وقال غيه أَسَسْتُ وقال ابن شيل‬
‫سةُ ف سرعة‬
‫نَسّسْتُ الصب تَنْسِيسا وهو أَن تقول له إِسْ إِسْ ليبولَ أَو َيخْرَأَ الليث النّسِي َ‬
‫الطَيان يقال نَسَْنسَ وَنصَْنصَ والنّسّ اليُبْس ونَسّ اللحمُ والبزُ َينُسّ وَينِسّ ُنسُوسا وَنسِيسا‬
‫يبس قال وبَلَد ُتمْسِي قَطاهُ نُسّا أَي يابسة من العطش والنّسّ ههنا ليس من النّسّ الذي هو‬
‫بعن السوق ولكنها القطا الت عطشت فكأَنا يَبِست من شدة العطش ويقال جاءنا ببز ناسّ‬
‫وناسّةٍ‬
‫( * قوله « ناس وناسة » كذا بالصل ) وقد نَسّ الشيءُ يَنُسّ ويَنِسّ نَسّا وأَْنسَسْتُ الدابة‬
‫أَعطشتها وناسّةٌ والنّاسّة الَخية عن ثعلب من أَساء مكة لقلة مائها وكانت العرب تسمي مكة‬
‫النّاسّة لَن من بغى فيها أَو أَحدث فيها حدثا أَخرج عنها فكأَنا ساقته ودفعته عنها وقال ابن‬
‫الَعراب ف قول العجاج َحصْبَ الغُواةِ العَ ْومَجَ الَنْسُوسا قال الَنْسُوسُ الطرود وال َع ْومَجُ الية‬
‫والنّسِيسُ الَسوق ومنه حديث عمر رضي اللّه عنه أَنه كان يَنُسّ أَصحابه أَي يشي خلفهم وف‬
‫النهاية وف ضفته صلى اللّه عليه وسلم كان يَُنسّ أَصحابه أَي يسوقهم يقدّمهم ويشي خلفهم‬

‫والنّسّ السوق الرقيق وقال شر نَسَْنسَ ونَسّ مثل نَشّ ونَشَْنشَ وذلك إِذا ساق وطرد وحديث‬
‫عمر كان يَنُسّ الناس بعد العشاء بالدّرّة ويقول انصرفوا إِل بيوتكم ويروى بالشي وسيأْت‬
‫س منه‬
‫ذكره وَنسّ الطبُ يَنِسّ نُسُوسا أَخرجت النار َزَبدَه على رأْسه وَنسِيسه َزَبدُه وما نَ ّ‬
‫والنّسِيسُ والنّسِيسَة بقية الّنفْسِ ث استعمل ف سِواه وأَنشد أَبو عبيد لَب زبيد الطائي يصف‬
‫أَسدا إِذا عَ ِلقَتْ مَخالِبُه ِبقِرْنٍ َف َقدْ َأوْدى إِذا َبلَغَ النّسِيس كأَنّ بنحره وبنكبيه غَبِيا باتَ َتعَْبؤُهُ‬
‫عَرُوس وقال أَراد بقية النفس بقية الروح الذي به الياة سي نَسيسا لَنه يساق سوقا وفلن ف‬
‫السّياق وقد ساق يَسُوق إِذا َحضَرَ رُوحَه الوتُ ويقال بلغ من الرجل نَسِيسُه إِذا كان يوت‬
‫وقد أَشرف على ذهاب نَكِيثَتِه وقد ُط ِعنَ ف َح ْوصِه مثله وف حديث عمر قال له رجل شََنقْتُها‬
‫جبُوبَة حت سكن َنسِيسُها أَي ماتت والنّسِيسُ بقية النفس وَنسِيس الِنسانِ وغيه وَنسْناسه‬
‫بِ َ‬
‫جيعا مهوده وقيل جهده وصبه قال ولَيْ َلةٍ ذاتِ جَهامٍ أَطْباقْ َق َطعْتُها بِذاتِ نَسناسٍ باقْ‬
‫س صبها وجهدها قال أَبو تراب سعت الغنوي يقول ناقة ذات َنسْناسٍ أَي ذات سي‬
‫النّسْنا ُ‬
‫باقٍ وقيل النّسِيسُ الهد وأَقصى كل شيء الليث النّسِيسُ غاية جهد الِنسان وأَنشد باقي‬
‫سةُ الضعف والنّسْناس والنّسْناس َخ ْلقٌ ف‬
‫سنَ َ‬
‫لمّةُ َشعِثَتْ والنّ ْ‬
‫النّسِيسِ مُشْرِفٌ كال ّل ْدنِ وَنسّت ا ُ‬
‫صورة الناس مشتق منه لضعف خلقهم قال كراع النّسْناسُ والنّسناس فيما يقال دابة ف عِدادِ‬
‫الوحش تصاد وتؤكل وهي على شكل الِنسان بعي واحدة ورجل ويد تتكلم مثل الِنسان‬
‫الصحاح النّسْناس والنّسْناس جنس من اللق يَثبُ أَ َحدُهم على رِجْلٍ واحدةٍ التهذيب النّسْناسُ‬
‫والنّسْناس خَلْق على صورة بن آدم أَشبهوهم ف شيء وخالفوهم ف شيء وليسوا من بن آدم‬
‫صوْا رسولم فمسخهم اللّه‬
‫وقيل هم من بن آدم وجاء ف حديثٍ أَنّ حَيّا من قوم عاد َع َ‬
‫نَسْناسا لكل إِنسان منهم يد ورجل من ِشقّ واحد َي ْنقُزُون كما يَ ْنقُزُ الطائر ويَ ْر َعوْن كما ترعى‬
‫البهائم ونونا مكسورة وقد تفتح وف الديث عن أَب هريرة قال ذهب الناس وبقي النّسْناسُ‬
‫قيل َمنِ النّسْناسُ ؟ قال الذين يتشبهون بالناس وليسوا من الناس وقيل هم يأْجوج ومأْجوج‬
‫ابن الَعراب النّسُسُ الُصول الردّيئَة وف النوادر ريح َنسْنا َسةٌ وسَنْسَاَنةٌ بارِ َدةٌ وقد َنسْنَسَتْ‬
‫وسَنْسَنَتْ إِذا هبت هبوبا باردا ويقال نَسْناسٌ مِن دُخان وسَنْسانٌ يريد دخان نار والنّسِيسُ‬
‫الوع الشديد والنّسْناسُ بكسر النون الوع الشديد عن ابن السكيت وأَما ابن الَعراب‬
‫فجعله وصفا وقال جُوعٌ ِنسْناسٌ قال ونعن به الشديد وأَنشد أَخْرَجَها النّسْناسُ من بَيْت َأهْلِها‬
‫وأَنشد كراع َأضَرّ با النّسْناسُ حت أَحَلّها بِدارِ َعقِيلٍ وابْنُها طا ِعمٌ جَ ْلدُ أَبو عمرو جوع مُ َلعْلِعٌ‬
‫سةُ السعي بي الناس الكلب النّسِيسة‬
‫شمِش بعن واحد والنّسِي َ‬
‫س و ُمقَحّ ٌز و ُممَ ْ‬
‫ضوّرٌ ونِسْنا ٌ‬
‫و ُم َ‬
‫اليِكالُ بي الناس والنّسائسُ النّمائم يقال آكَلَ بي الناس إِذا سعى بينهم بالنّمائم وهي‬
‫النّسائِسُ جع نَسِيسة وف حديث الجاج من أَهل الرّسّ والنّسّ يقال نَسّ فلن لفلن إِذا َتخَبّر‬
‫والنّسِيسَة السّعاية‬

‫( ‪)6/230‬‬
‫( نسطس ) ف حديث قس كح ْذوِ النّسْطاس قيل إِنه ريش السهم ول تعرف حقيقته وف رواية‬
‫كحدّ النّسْطاس‬

‫( ‪)6/232‬‬
‫( نشس ) النّشْسُ ُل َغةٌ ف النّشْزِ وهي الرّْبوَةُ من الَرض وامرأَة ناشِس ناشز وهي قليلة‬

‫( ‪)6/232‬‬
‫( نطس ) رجل نَطْس ونَ ُطسٌ وَنطِسٌ وَنطِيس ونِطاسِيّ عال بالُمور حاذق بالطب وغيه وهو‬
‫بالرومية النّسْطاسُ يقال ما أَْنطَسَه قال أَوس ابن حجر فهَلْ لَ ُكمْ فيها إِلّ َفإِنّن طَبِيبٌ با َأعْيا‬
‫ح ِم ْلنَ عَبّاس بن عَ ْبدِ الُطّلِبْ يعن عبدَ اللّه بنَ عباس‬
‫النّطاسِيّ ِحذْيَما أَراد ابن حذي كما قال يَ ْ‬
‫لذّاق ورجل َنطِس وَنطُس للمبالغ ف الشيء وتََنطّسَ عن‬
‫رضي اللّه عنهما والنّطُسُ الَطباء ا ُ‬
‫ستُها والنّاطِسُ الاسوس‬
‫جسّ ْ‬
‫الَخبار بَحَثَ وكل مُبالغ ف شيء مُتََنطّس وتَنَطّسْتُ الَخبار تَ َ‬
‫وتَنَطّس َتقَزّزَ وتَ َقذّرَ والتََنطّسُ البالغة ف التّ َطهّرِ والتَنَطّس الَت َقذّرُ ومنه حديث عمر رضي اللّه‬
‫ضأُ ؟ قال لول التَّنطّس ما باليت أَن ل‬
‫عنه أَنه خرج من الَلء فدعا بطعام فقيل له أَل تََت َو ّ‬
‫َأغْسِل يدي قال الَصمعي وهو البالغة ف الطّهُور والّتأَنّق فيه وكل من َتأَنّق ف الُمور ودقق‬
‫النظر فيها فهو نَطِس ومُتَنَطّس وكذلك كل من أَ َدقّ النظر ف الُمور واسْتَقصى عليها فهو‬
‫مُتَنَطّس وقد َنطِس بالكسر نَطَسا ومنه قيل للطبيب نِطاسِيّ ونِطّيس مثل فِسّيقٍ وذلك لدقة‬
‫نظره ف الطّبّ وقال البعيث بن بشر يصف شَجّة أَو جراحة إِذا قاسَها السِي النّطاسِيّ أَ ْدبَ َرتْ‬
‫غَثِيَثتُها وازْدادَ َوهْيا هُزُومُها قال أَبو عبيد وروي النّطاسِي بفتح النون وقال رؤبة و َقدْ َأكُونُ‬
‫مَرّةً ِنطّيسا طَبّا بأَدْواء الصّبا ِنقْرِيسا قال الّنقْريس قريب العن من النّطّيس وهو الفَ ِطنُ للُمور‬
‫العال با أَبو عمرو امرأَة نَ ِطسَة على َفعِ َلةٍ إذا كانت َتنَطّس من الفُحْشِ أَي َتقَزّزُ وإِنه لشديد‬
‫التّنَطّس أَي الّتقَزّز ابن الَعراب الُتََنطّس وا ُلتَطَرّسُ التََنوّقُ الُخْتار وقال النّطَس البالغة ف‬
‫الطهارة والّندَس الفِطْنة والكَيْس‬

‫( ‪)6/232‬‬

‫( نعس ) قال اللّه تعال إِذ َيغْشاكم النعاس َأمَنَةً منه النّعاسُ النوم وقيل هو مقاربته وقيل َثقْ َلتُه‬
‫َنعَس‬
‫( * قوله « نعس » من باب قتل كما ف الصباح والبصائر لصاحب القاموس ومن باب منع‬
‫كما ف القاموس )‬
‫يَ ْنعُس نُعاسا وهو ناعِس وَنعْسانُ وقيل ل يقال َنعْسانُ قال الفراء ول أَشتهيها وقال الليث‬
‫رجل َنعْسانُ وامرأَة َنعْسى حلوا ذلك على وسْنان ووَسْن وربا حلوا الشيءَ على نظائره‬
‫وأَحسن ما يكون ذلك ف الشعر والنّعاس الوَ َسنُ قال الَزهري وحقيقة النّعاس السَّنةُ من غي‬
‫صدَهُ النّعاسُ فَ َرّنقَتْ ف َعيْنِه سَِنةٌ ولَيْس بناِئمِ وَنعَسْنا‬
‫نوم كما قال عدي بن الرقاع وَسْنانُ أَ ْق َ‬
‫َنعْسَة واحدة وامرأَة ناعِسَة وَنعّاسَةٌ وَنعْسى وَنعُوسٌ وناقة َنعُوسٌ غزيرة تَ ْنعُس إِذا حُلبت وقال‬
‫الَزهري ُت َغمّضُ عينها عند اللب قال الراعي يصف ناقة بالسّماحة بالدّرّ وأَنا إِذا دَ ّرتْ‬
‫َنعَسَت َنعُوسٌ إِذا دَ ّرتْ جَرُوزٌ إِذا َغ َدتْ ُبوَيْزِلُ عامٍ أَو سَديسٌ كَبازِلِ الَرُوزُ الشديدة الَكل‬
‫وذلك أَكثَرُ لِلََبنِها وُبوَيْزِلُ عامٍ أَي بزلت حديثا والبازل من الِبل الذي له تسع سني وقوله أَو‬
‫ل ْفقَةُ‬
‫سةُ ا َ‬
‫سديد كبازل السديس دون البازل بسنة يقول هي سديس وف النظر كالبازل والّنعْ َ‬
‫والكلب يوصف بكثرة النّعاس وف الثل مَطْلٌ كنُعاس ال َكلْبِ أي متصل دائم ابن الَعراب‬
‫الّنعْس لي الرأْي والسم وضَ ْعفُهُما أَبو عمرو أَْنعَسَ الرّجُل إِذا جاء بِبَنِيَ كُسال وَنعَسَت‬
‫س َدتْ وف الديث إِن كلماته بَلغَتْ ناعُوسَ البَحْر قال ابن الَثي قال أَبو موسى‬
‫السوق إِذا كَ َ‬
‫كذا وقع ف صحيح مسلم وف سائر الروايات قاموسَ البحر وهو وسطه وُلجّته ولعله ل يوّد‬
‫كَتْبتَه فصحّفه بعضهم قال وليست هذه اللفظة أَصلً ف مسند إِسحق الذي روى عنه مسلم‬
‫هذا الديث غي أَنه قَرنَه بأَب موسى وروايته فلعلها فيها قال وإِنا أُورِدُ نوَ هذه الَلفاظ لَن‬
‫الِنسان إِذا طلبه ل يده ف شيء من الكتب فيتحي فإِذا نظر ف كتابنا عرف أَصله ومعناه‬

‫( ‪)6/233‬‬
‫( نفس ) الّنفْس الرّوحُ قال ابن سيده وبينهما فرق ليس من غرض هذا الكتاب قال أَبو إِسحق‬
‫الّنفْس ف كلم العرب يري على ضربي أَحدها قولك خَرَجَتْ َنفْس فلن أَي رُوحُه وف‬
‫نفس فلن أَن يفعل كذا وكذا أَي ف رُوعِه والضّرْب الخر َمعْن الّنفْس فيه َمعْن ُجمْ َلةِ الشيء‬
‫وحقيقته تقول قتَل فلنٌ َنفْسَه وأَهلك نفسه أَي َأوْقَتَ ا ِلهْلك بذاته كلّها وحقيقتِه والمع من‬
‫كل ذلك َأْنفُس وُنفُوس قال أَبو خراش ف معن الّنفْس الروح َنجَا ساِلمٌ والّنفْس مِنْه بِشِد ِق ِه ول‬
‫ف ومِئْزَرَا قال ابن بري الشعر لذيفة بن أَنس الذل وليس لَب خراش كما‬
‫يَ ْنجُ إِل َجفْنَ سَي ٍ‬
‫زعم الوهري وقوله َنجَا سَاِلمٌ ول يَنْجُ كقولم أَ ْفلَتَ فلنٌ ول ُيفْلِتْ إِذا ل تعدّ سلمتُه سلمةً‬

‫والعن فيه ل َينْجُ ساِلمٌ إِل بفن سيفِه ومئزرِه وانتصاب الفن على الستثناء النقطع أَي ل ينج‬
‫سال إِل َج ْفنَ سيف وجفن السيف منقطع منه والنفس ههنا الروح كما ذكر ومنه قولم فَاظَتْ‬
‫شوَ رَْي َطةٍ وبُرُودِ قال ابن خالويه‬
‫َنفْسُه وقال الشاعر كادَت الّنفْس أَنْ َتفِيظَ َعلَ ْيهِ إِذْ َثوَى َح ْ‬
‫الّنفْس الرّوحُ والّنفْس ما يكون به التمييز والّنفْس الدم والّنفْس الَخ والّنفْس بعن ِعنْد‬
‫والّنفْس َقدْرُ دَبْغة قال ابن بري أَما الّنفْس الرّوحُ والّنفْسُ ما يكون به التمييز فَشاهِ ُدهُما قوله‬
‫سبحانه اللّه َيتَوفّى الَنفُس حي مَوتِها فالّنفْس الُول هي الت تزول بزوال الياة والّنفْس الثانية‬
‫الت تزول بزوال العقل وأَما الّنفْس الدم فشاهده قول السموأَل َتسِيلُ على َحدّ الظّبّاتِ ُنفُوسُنَا‬
‫ولَيْسَتْ عَلى َغيْرِ الظّبَاتِ تَسِيلُ وإِنا سي الدم َنفْسا لَن الّنفْس ترج بروجه وأَما الّنفْس‬
‫بعن الَخ فشاهده قوله سبحانه فإِذا دخلتم بُيُوتا فسلموا على أَْنفُسِكم وأَما الت بعن عِنْد‬
‫فشاهده قوله تعال حكاية عن عيسى على نبينا ممد وعليه الصلة والسلم تعلم ما ف نفسي‬
‫ول أَعلم ما ف نفسك أَي تعلم ما عندي ول أَعلم ما عندك والَجود ف ذلك قول ابن‬
‫الَنباري إِن الّنفْس هنا الغَيْبُ أَي تعلم غيب لَن الّنفْس لا كانت غائبة أُو ِقعَتْ على الغَيْبِ‬
‫لمُ الغُيُوب كأَنه قال تعلم غّيْب يا عَلّم‬
‫ويشهد بصحة قوله ف آخر الية قوله إِنك أَنت عَ ّ‬
‫الغُيُوبِ والعرب قد تعل الّنفْس الت يكون با التمييز َنفْسَيْن وذلك أَن الّنفْس قد تأْمره‬
‫بالشيء وتنهى عنه وذلك عند الِقدام على أَمر مكروه فجعلوا الت تأْمره َنفْسا وجعلوا الت‬
‫حةٌ أََيسْتَرْ ِجعُ‬
‫س ْيهِ وف العَيْشِ ُفسْ َ‬
‫تنهاه كأَنا نفس أُخرى وعلى ذلك قول الشاعر يؤَامِرُ َنفْ َ‬
‫ت آخِرَ ا َلَبدِ‬
‫ال ّذؤْبَانَ َأمْ ل يَطُورُها ؟ وأَنشد الطوسي لْ َتدْرِ ما ل وَلسْتَ قائِلَها ُعمْرَك ما ِعشْ َ‬
‫َولْ ُتؤَامِرْ َنفْسَ ْيكَ ُممْتَريا فِيهَا وف أُخْتِها ول تَ َكدِ وقال آخر فََنفْسَايَ نَفسٌ قالت ائْتِ ابنَ‬
‫جدْ فَرَجا مِنْ كلّ ُغمّى تَهابُها وَنفْسٌ تقول ا ْج َهدْ ناءك ل تَ ُكنْ كَخَاضَِبةٍ ل ُيغْنِ عَنْها‬
‫حدَلٍ تَ ِ‬
‫بَ ْ‬
‫ِخضَابُهَا والّنفْسُ يعبّر با عن الِنسان جيعه كقولم عندي ثلثة أَْنفُسٍ وكقوله تعال أَن تقول‬
‫َنفْسٌ يا حَسْرَتا على ما فَرّطْتُ ف جنب اللّه قال ابن سيده وقوله تعال تعلم ما ف نفسي ول‬
‫ضمِرُ ول أَعلم ما ف نفسك أَي ل أَعلم ما حقِيقَتُك ول ما‬
‫أَعلم ما ف نفسك أَي تعلم ما َأ ْ‬
‫عِ ْندَكَ عِلمُه فالتأَويل تع َلمُ ما أَع َلمُ ول أَع َلمُ ما تع َل ُم وقوله تعال ويذّرُكم اللّه َنفْسَه أَي‬
‫يذركم إِياه وقوله تعال اللّه يتوف الَنفس حي موتا روي عن ابن عباس أَنه قال لكل إسنسان‬
‫َنفْسان إِحداها نفس العَقْل الذي يكون به التمييز والُخرى َنفْس الرّوح الذي به الياة وقال‬
‫أَبو بكر بن الَنباري من اللغويي من َسوّى الّنفْس والرّوح وقال ها شيء واحد إِل أَن الّنفْس‬
‫مؤنثة والرّوح مذكر قال وقال غيه الروح هو الذي به الياة والنفس هي الت با العقل فإِذا‬
‫نام النائم قبض اللّه َنفْسه ول يقبض رُوحه ول يقبض الروح إِل عند الوت قال وسيت الّنفْسُ‬
‫ح موجود به وقال‬
‫َنفْسا لتولّد الّنفَسِ منها واتصاله با كما سّموا الرّوح رُوحا لَن ال ّر ْو َ‬
‫الزجاج لكل إِنسان َنفْسان إِحداها َنفْس التمييز وهي الت تفارقه إِذا نام فل يعقل با يتوفاها‬

‫اللّه كما قال اللّه تعال والُخرى نفس الياة وإِذا زالت زال معها الّنفَسُ والنائم يَتََنفّسُ قال‬
‫وهذا الفرق بي َتوَفّي َنفْس النائم ف النوم وتَوفّي َنفْس اليّ قال ونفس الياة هي الرّوح‬
‫وحركة الِنسان وُن ُموّه يكون به والّنفْس الدمُ وف الديث ما لَيْسَ له َنفْس سائلة فإِنه ل‬
‫يَُنجّس الاء إِذا مات فيه وروي عن النخعي أَنه قال كلّ شيء له َنفْس سائلة فمات ف الِناء‬
‫فإِنه يَُنجّسه أَراد كل شيء له دم سائل وف النهاية عنه كل شيء ليست له َنفْس سائلة فإِنه ل‬
‫يَُنجّس الاء إِذا سقط فيه أَي دم سائل والّنفْس الَسَد قال أَوس بن حجر ُيحَرّض عمرو بن‬
‫هند على بن حنيفة وهم قَتلَة أَبيه النذر بن ماء السماء يوم عَ ْينِ أَباغٍ ويزعم أَن َعمْرو ابن شر‬
‫( * قوله « عمرو بن شر » كذا بالصل وانظره مع البيت الثان فإنه يقتضي العكس ) النفي‬
‫قتله نُبّئْتُ أَن بن ُسحَ ْيمٍ أَدْخَلوا أَبْياَت ُهمْ تامُورَ َنفْس ا ُل ْنذِر َفلَبئسَ ما كَسَبَ ابنُ عَمرو رَه َطهُ‬
‫س َمعٍ وِبمَ ْنظَرِ والتامُورُ الدم أَي حلوا دمه إِل أَبياتم ويروى بدل رهطه قومه‬
‫شرٌ وكان ِبمَ ْ‬
‫ونفسه اللحيان العرب تقول رأَيت َنفْسا واحدةً فتؤنث وكذلك رأَيت َنفْسَي فإِذا قالوا رأَيت‬
‫ثلثة أَنفُس وأَربعة أَْنفُس ذَكّرُوا وكذلك جيع العدد قال وقد يوز التذكي ف الواحد والثني‬
‫والتأْنيث ف المع قال حكي جيع ذلك عن الكسائي وقال سيبويه وقالوا ثلثة َأْنفُس يُذكّرونه‬
‫لَن الّنفْس عندهم إنسان فهم يريدون به الِمنسان أَل ترى أَنم يقولون َنفْس واحد فل‬
‫يدخلون الاء ؟ قال وزعم يونس عن رؤبة أَنه قال ثلث أَْنفُس على تأْنيث الّنفْس كما تقول‬
‫خصٍ ف النساء وقال الطيئة ثلَثةُ أَْنفُسٍ‬
‫ثلث َأعُْينٍ للعي من الناس وكما قالوا ثلث أَشْ ُ‬
‫وثلثُ َذوْدٍ لقد جار الزّمانُ على عِيال وقوله تعال الذي خلقكم من َنفْس واحدة يعي آدم‬
‫عليه السلم وزوجَها يعن حواء ويقال ما رأَيت ثّ َنفْسا أَي ما رأَيت أَحدا وقوله ف الديث‬
‫ُبعِثْتُ ف َنفَس الساعة أَي ُبعِثْتُ وقد حان قيامُها وقَ ُربَ إِل أَن اللّه أَخرها قليلً فبعثن ف ذلك‬
‫الّنفَس وأَطلق الّنفَس على القرب وقيل معناه أَنه جعل للساعة َنفَسا كََنفَس الِنسان أَراد إِن‬
‫بعثت ف وقت قريب منها أَحُس فيه بَنفَسِها كما يَحُس بَنفَس الِنسان إِذا قرب منه يعن بعثت‬
‫سمِ الساعة وسيأْت ذكره والُتََنفّس ذو‬
‫ف وقتٍ بانَتْ أَشراطُها فيه وظهرت علماتا ويروى ف َن َ‬
‫الّنفَس وَنفْس الشيء ذاته ومنه ما حكاه سيبويه من قولم نزلت بَنفْس اليل وَنفْسُ البل‬
‫مُقابِلي ونَفْس الشيء عَيْنه يؤكد به يقال رأَيت فلنا َنفْسه وجائن بََنفْسِه ورجل ذو نَفس أَي‬
‫خُلُق وجَ َلدٍ وثوب ذو نَفس أَي أَكْلٍ وقوّة والّنفْس العَيْن والنّافِس العائن والَنْفوس ا َلعْيون‬
‫والّنفُوس العَيُون الَسُود التعي لَموال الناس ليُصيبَها وما َأْنفَسه أَي ما أَشدّ عينه هذه عن‬
‫اللحيان ويقال أَصابت فلنا َنفْس وَنفَسْتُك بَنفْس إِذا َأصَبْتَه بعي وف الديث نى عن الرّقْيَة‬
‫لمَة والّنفْس الّنفْس العي هو حديث مرفوع إِل النب صلى اللّه عليه وسلم عن‬
‫إِل ف الّنمْلة وا ُ‬
‫أَنس ومنه الديث أَنه مسح بطنَ رافع فأَلقى شحمة َخضْراء فقال إِنه كان فيها َأْنفُس سَ ْبعَة‬
‫لنّ فإِن غَشَِيتْكُم عند طعامكم فأَلقوا لن فإِن‬
‫يريد عيونم ومنه حديث ابن عباس الكِلبُ من ا ِ‬

‫لن َأْنفُسا أَي َأعْينا ويقالُ َنفِس عليك فلنٌ يَ ْنفُسُ َنفَسا ونَفا َسةً أَي َحسَدك ابن الَعراب‬
‫الّنفْس العَ َظ َمةُ والكِب والّنفْس العِزّة والّنفْس ا ِلمّة والّنفْس عي الشيء وكُنْهُه و َج ْوهَره والّنفْس‬
‫الََنفَة والّنفْس العي الت تصيب ا َلعِي والّنفَس الفَرَج من الكرب وف الديث ل تسبّوا الريح‬
‫فإِنا من َنفَس الرحن يريد أَنه با يُفرّج الكربَ ويُنشِئ السحابَ ويَنشر الغيث وُيذْهب الدبَ‬
‫وقيل معناه أَي ما يوسع با على الناس وف الديث أَنه صلى اللّه عليه وسلم قال أَجد َنفَس‬
‫ربكم من قِبَلِ اليمن وف رواية أَجد َنفَس الرحن يقال إِنه عن بذلك الَنصار لَن اللّه عز وجل‬
‫َنفّس الكربَ عن الؤمني بم وهم يَمانُونَ لَنم من الَزد وَنصَرهم بم وأَيدهم برجالم وهو‬
‫مستعار من َنفَس الواء الذي يَرُده التَّنفّس إِل الوف فيبد من حرارته وُي َعدّلُها أَو من َنفَس‬
‫ستَ ْروِح إِليه أَو من نفَس الروضة وهو طِيب روائحها فينفرج به عنه‬
‫سمُه فيَ ْ‬
‫الريح الذي يَتََن ّ‬
‫وقيل الّنفَس ف هذين الديثي اسم وضع موضع الصدر القيقي من َنفّسَ يَُنفّسُ تَ ْنفِيسا وَنفَسا‬
‫كما يقال َف ّرجَ ُيفَ ّرجُ َتفْريا وفَرَجا كأَنه قال اَجد َت ْنفِيسَ ربّكم من ِقبَلِ اليمن وإِن الريح من‬
‫تَنْفيس الرحن با عن الكروبي والّتفْريج مصدر حقيقي والفَرَج اسم يوضع موضع الصدر‬
‫وكذلك قوله الريح من َنفَس الرحن أَي من تنفيس اللّه با عن الكروبي وتفريه عن اللهوفي‬
‫قال العتب هجمت على واد خصيب وأَهله ُمصْفرّة أَلوانم فسأَلتهم عن ذلك فقال شيخ منهم‬
‫ليس لنا ريح والّنفَس خروج الريح من الَنف والفم والمع أَنْفاس وكل تَ َروّح بي شربتي‬
‫َنفَس والتََنفّس استمداد الَنفَس وقد َتَنفّس الرجلُ وتََنفّس الصّعَداء وكلّ ذي رَِئةٍ مُتََنفّسٌ‬
‫ودواب الاء ل رِئاتَ لا والّنفَس أَيضا الُ ْرعَة يقال َأكْرَع ف الِناء َنفَسا أَو َنفَسَي أَي جُرْعة‬
‫أَو جُ ْرعَتي ول تزد عليه والمع أَنفاس مثل سبب وأَسباب قال جرجر ُتعَلّلُ َوهْيَ ساغَِبةٌ بَنِيها‬
‫بأَنْفاسٍ من الشِّبمِ القَراحِ وف الديث نى عن التَّنفّسِ ف الِناء وف حديث آخر أَنه كان‬
‫يَتَنفّسُ ف الِناء ثلثا يعن ف الشرب قال الَزهري قال بعضهم الديثان صحيحان والَتَنفّس له‬
‫معنيان أَحدها أَن يشرب وهو يَتََنفّسُ ف الِناء من غي أَن يُبِينَه عن فيه وهو مكروه والّنفَس‬
‫س ويقال‬
‫الخر أَن يشرب الاء وغيه من الِناء بثلثة أَنْفاسٍ يُبيُ فاه عن الِناء ف كل َنفَ ٍ‬
‫شراب غي ذي َنفَسٍ إِذا كان كَرِيه الطعم آجِنا إِذا ذاقه ذائق ل يَتََنفّس فيه وإِنا هي الشربة‬
‫الُول قدر ما يسك َر َمقَه ث ل يعود له وقال أَبو وجزة السعدي وشَرْبَة من شَرابٍ غَ ْيرِ ذي‬
‫نَفَسٍ ف صَرّةٍ من ُنجُوم القَيْظِ وهّاجِ ابن الَعراب شراب ذو َنفَسٍ أَي فيه َسعَةٌ وريّ قال ممد‬
‫بن الكرم قوله الّنفَس الُرْعة وأَ ْكرَعْ ف الِناء َنفَسا أَو َنفَسي أَي جُرْعة أَو ُجرْعتي ول تزد‬
‫عليه فيه نظر وذلك أَن الّنفَس الواحد يَجْرع الِنسانُ فيه ِعدّة جُرَع يزيد وينقص على مقدار‬
‫طول َنفَس الشارب وقصره حت إِنا نرى الِنسان يشرب الِناء الكبي ف َنفَس واحد علة عدة‬
‫جُرَع ويقال فلن شرب الِناء كله على َنفَس واحد واللّه أَعلم ويقال اللهم َنفّس عن أَي فَرّج‬
‫عن ووسّع عليّ وَنفّسْتُ عنه َت ْنفِيسا أَي رَفّهْتُ يقال َنفّس اللّه عنه كُرْبته أَي فرّجها وف‬

‫الديث من َنفّسَ عن مؤمن كُرْبة َنفّسَ اللّه عنه كرْبة من كُرَب الخرة معناه من َف ّرجَ عن‬
‫مؤمن كُربة ف الدنيا فرج اللّه عنه ُكرْبة من كُرَب يوم القيامة ويقال أَنت ف َنفَس من أَمرك‬
‫أَي َسعَة واعمل وأَنت ف َنفَس من أَمرك أَي فُسحة وسَعة قبل الَرَم والَمراض والوادث‬
‫والفات والّنفَس مثل النّسيم والمع أَنْفاس ودارُك َأْنفَسُ من داري أَي أَوسع وهذا الثوب‬
‫أَْنفَسُ من هذا أَي أَعرض وأَطول وأَمثل وهذا الكان أَْنفَسُ من هذا أَي أَبعد وأَوسع وف‬
‫الديث ث يشي أَْنفَسَ منه أَي أَفسح وأَبعد قليلً ويقال هذا النل أَْنفَس النلي أَي أَبعدها‬
‫وهذا الثوب َأْنفَس الثوبي أَي أَطولما أَو أَعرضهما أَو أَمثلهما وَنفّس اللّه عنك أَي فرّج‬
‫ووسع وف الديث من َنفّس عن غريه أَي أَخّر مطالبته وف حديث عمار لقد أَْب َلغْتَ وأَوجَ ْزتَ‬
‫فلو كنت تََنفّسْتَ أَي أَطلتَ وأَصله أَن التكلم إِذا تََنفّسَ استأْنف القول وسهلت عليه الِطالة‬
‫وتََنفّسَتْ دَ ْج َلةُ إِذا زاد ماؤها وقال اللحيان إِن ف الاء َنفَسا ل ولك أَي مُتّسَعا وفضلً وقال‬
‫ظ وضّاحِ‬
‫ابن الَعراب أَي ِريّا وأَنشد وشَربة من شَرابٍ غيِ ذِي َنفَسٍ ف َكوْكَبٍ من نوم القَيْ ِ‬
‫أَي ف وقت كوكب وزدن َنفَسا ف أَجلي أَي طولَ الَجل عن اللحيان ويقال بي الفريقي‬
‫سةٌ أَي مُهْ َلةٌ وتََنفّسَ الصبحُ أَي تََبلّج وامتدّ حت‬
‫َنفَس أَي مُتّسع ويقال لك ف هذا الَمر ُنفْ َ‬
‫يصي نارا بيّنا وتََنفّس النهار وغيه امتدّ وطال ويقال للنهار إِذا زاد تََنفّسَ وكذلك الوج إِذا‬
‫نَضحَ الاءَ وقال اللحيان َتَنفّس النهار انتصف وتَنفّس الاء وقال اللحيان َتَنفّس النهار انتصف‬
‫وتَنفّس أَيضا َبعُدَ وتَنفّس ال ُعمْرُ منه إِما تراخى وتباعد وإِما اتسع أَنشد ثعلب ومُحْسِبة قد أَخْطأَ‬
‫لقّ غيَها تََنفّسَ عنها جَنْبُها فهي كالشّوا وقال الفراء ف قوله تعال والصبح إِذا تََنفّسَ قال إِذا‬
‫اَ‬
‫ارتفع النهار حت يصي نارا بيّنا فهو تََنفّسُ الصبح وقال ماهد إِذا تََنفّس إِذا طلع وقال‬
‫شقّ الفجر واْنفَلق حت يتبي منه ويقال كتبت‬
‫الَخفش إِذا أَضاء وقال غيه إِذا تَنفّس إِذا اْن َ‬
‫ل وقول الشاعر عَ ْينَيّ جُودا عَبْرَةً أَنْفاسا أَي ساعة بعد ساعة وَنفَسُ الساعة‬
‫كتابا َنفَسا أَي طوي ً‬
‫آخر الزمان عن كراع وشيء َنفِيسٌ أَي يُتَنافَس فيه ويُرْغب وَنفْسَ الشيء بالضم نَفاسَةً فهو‬
‫َنفِيسٌ ونافِسٌ رَفُعَ وصار مرغوبا فيه وكذلك رجل نا ِفسٌ وَنفِيسٌ والمع نِفاسٌ وأَْنفَسَ الشيءُ‬
‫صار نَفيسا وهذا أَْنفَسُ مال أَي أَحَبّه وأَكرمه عندي وقال اللحيان الّنفِيسُ وا ُل ْنفِسُ الال الذي‬
‫س ومُ ْنفِس قال النمر بن تولب ل‬
‫له قدر وخَطَر ث َع ّم فقال كل شيء له خَ َطرٌ وقدر فهو َنفِي ٌ‬
‫جزَعي ِإنْ مُ ْنفِسا َأهْلَكْتُه فإِذا هَلَكْتُ فعند ذلك فاجْزَعي وقد َأْنفَسَ الالُ ِإنْفاسا وَنفُس ُنفُوسا‬
‫تَ ْ‬
‫ونَفا َسةً ويقال إِن الذي ذكَ ْرتَ َل ْنفُوس فيه أَي مرغوب فيه وأَْنفَسَن فيه وَنفّسَن رغّبن فيه‬
‫سنَ منه يومَ َأصَْبحَ غادِيا ونفّسَن فيه الِمامُ ا ُلعَجّلُ أَي‬
‫الَخية عن ابن الَعراب وأَنشد بأَحْ َ‬
‫رغّبن فيه وأَمر مَ ْنفُوس فيه مرغوب وَنفِسْتُ عليه الشيءَ َأْنفَسُه نَفاسَةً إِذا ضَنِنْتَ به ول تب‬
‫ضنّ ومال‬
‫أَن يصل إِليه وَنفِسَ عليه بالشيء َنفَسا بتحريك الفاء ونَفاسَةً ونَفاسَِيةً الَخية نادرة َ‬
‫ضنّ به ول يره يَسْتأْهله وكذلك َنفِسَه عليه‬
‫َنفِيس َمضْمون به وَنفِسَ عليه بالشيء بالكسر َ‬

‫ونافَسَه فيه وأَما قول الشاعر وِإنّ قُرَيْشا مُهْلكٌ َمنْ أَطاعَها تُنافِسُ ُدنْيا قد أَ َحمّ اْنصِرامُها فإِما‬
‫أَن يكون أَراد تُنافِسُ ف دُنْيا وإِما أَن يريد تُنافِسُ أَهلَ دُنْيا وَنفِسْتَ عليّ بيٍ قليل أَي حسدت‬
‫وتَنافَسْنا ذلك الَمر وتَنافَسْنا فيه تاسدنا وتسابقنا وف التنيل العزيز وف ذلك فَلْيَتَنافَس‬
‫الُتَنافِسون أَي وف ذلك َفلْيَتَراغَب التَراغبون وف حديث الغية سَقِيم النّفاسِ أَي أَسْ َقمَتْه‬
‫الُنافَسة والغالبة على الشيء وف حديث إِسعيل عليه السلم أَنه َتعَلّم العربيةَ وأَْنفَسَ ُهمْ أَي‬
‫أَعجبهم وصار عندهم َنفِيسا ونافَسْتُ ف الشيء مُنافَسَة ونِفاسا إِذا رغبت فيه على وجه‬
‫الباراة ف الكرم وتَنافَسُوا فيه أَي رغبوا وف الديث أَخشى أَن تُبْسط الدنيا عليكم كما‬
‫سطَتْ على من كان قبلكم فتَنافَسوها كما تَنا َفسُوها هو من الُنافَسَة الرغبة ف الشيء‬
‫بُ ِ‬
‫والنفرادية وهو من الشيء الّنفِيسِ اليد ف نوعه وَنفِسْتُ بالشيء بالكسر أَي بلت وف‬
‫حديث علي كرم اللّه وجهه لقد نِلْتَ صِ ْهرَ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فما َنفِسْناه عليك‬
‫ضعَتْ فهي ُنفَساءٌ‬
‫وحديث السقيفة ل َن ْنفَسْ عليك أَي ل نبخل والنّفاسُ ولدة الرأَة إِذا و َ‬
‫والّنفْسُ الدم وُنفِسَت الرأَة وَنفِسَتْ بالكسر َنفَسا ونَفا َسةً ونِفاسا وهي ُنفَساءُ وَنفْساءُ وَنفَساءُ‬
‫ولدت وقال ثعلب الّنفَساءُ الوالدة والامل والائض والمع من كل ذلك ُنفَساوات ونِفاس‬
‫ونُفاس وُنفّس عن اللحيان وُنفُس وُنفّاس قال الوهري وليس ف الكلم ُفعَلءُ يمع على فعالٍ‬
‫غي ُنفَسَاء وعُشَراءَ ويمع أَيضا على ُنفَساوات وعُشَراوات وامرأَتان نُفساوان أَبدلوا من هزة‬
‫التأْنيث واوا وف الديث أَن أَساء بنت ُعمَيْسٍ ُنفِسَتْ بحمد بن أَب بكر أَي وضَعَت ومنه‬
‫الديث فلما َتعَلّتْ من نِفاسها أَي خرجت من أَيام ولدتا وحكى ثعلب ُنفِسَتْ ولدا على فعل‬
‫الفعول وورِثَ فلن هذا الالَ ف بطن أُمه قبل أَن يُ ْنفَس أَي يولد الوهري وقولم ورث فلن‬
‫هذا الال قبل أَن ُي ْنفَسَ فلن أَي قبل أَن يولد قال أَوس بن حجر يصف ماربة قومه لبن عامر‬
‫بن صعصعة وِإنّا وإِخْواننا عامِرا على مِثلِ ما بَيْنَنا َنأَْتمِرْ لَنا صَرْ َخةٌ ث إِسْكاَتةٌ كما طَرّقَتْ بِنِفاسٍ‬
‫بِكِرْ أَي بولد وقوله لنا صرخة أَي اهتياجة يتبعها سكون كما يكون للّنفَساء إِذا َطرّقَتْ بولدها‬
‫صرُخ لذلك ث تسكن حركة الولود فتسكن هي أَيضا‬
‫والَتطْريقُ أَن يعسر خروج الولد فََت ْ‬
‫وخص تطريق البِكر لَن ولدة البكر أَشد من ولدة الثيب وقوله على مثل ما بيننا نأْتر أَي‬
‫نتثل ما تأْمرنا به أَنْفسنا من الِيقاع بم والفتك فيهم على ما بيننا وبينهم من قرابة وقولُ امرئ‬
‫القيس وَيعْدُو على الَرْء ما َي ْأَتمِرْ أَي قد يعدو عليه امتثاله ما أَمرته به نفسه وربا كان داعَية‬
‫ب مكانا من النة والنار‬
‫للهلك والَ ْنفُوس الولود وف الديث ما من َنفْسٍ مَ ْنفُو َسةٍ إِل وقد كُتِ َ‬
‫وف رواية إِل كُتِبَ رزقُها وأَجلها مَنْفُوسَةٍ أَي مولودة قال يقال َنفِسَتْ وُنفِسَتْ فأَما اليض‬
‫فل يقال فيه إِل َنفِسَتْ بالفتح وف حديث عمر رضي اللّه عنه أَنه أَجْبَرَ بن َعمّ على مَنْفُوسٍ‬
‫أَي أَلزمهم إِرضاعَه وتربيتَه وف حديث أَب هريرة أَنه صَلّى على مَ ْنفُوسٍ أَي ِطفْلٍ حي ولد‬
‫والراد أَنه صلى عليه ول يَعمل ذنبا وف حديث ابن السيب ل يرثُ الَ ْنفُوس حت يَسَْتهِلّ‬

‫صارخا أَي حت يسمَع له صوت وقالت أُم سلمة كنت مع النب صلى اللّه عليه وسلم ف‬
‫خرَجْتُ وشددت عليّ ثياب ث رجعت فقال أََنفِسْتِ ؟ أَراد أَحضتِ ؟ يقال‬
‫حضْتُ ف َ‬
‫الفراش َف ِ‬
‫َنفِسَت الرأَة تَ ْنفَسُ بالفتح إِذا حاضت ويقال لفلن مُ ْنفِسٌ وَنفِيسٌ أَي مال كثي يقال ما سرّن‬
‫بذا الَمر مُ ْنفِسٌ وَنفِيسٌ وف حديث عمر رضي اللّه عنه كنا عنده فَتََنفّسَ رجلٌ أَي خرج من‬
‫تته ريح شَّبهَ خروج الريح من الدبر بروج الّنفَسِ من الفم وتََنفّسَت القوس تصدّعت ونَفّسَها‬
‫هو صدّعها عن كراع وإِنا يَتََنفّس منها العِيدانُ الت ل تفلق وهو خي القِسِيّ وأَما الفِ ْلقَة فل‬
‫تََنفّسُ ابن شيل يقال َنفّسَ فلن قوسه إِذا َحطّ وترها وتََنفّس ال ِقدْح والقوس كذلك قال ابن‬
‫سيده وأَرى اللحيان قال إِن الّنفْس الشق ف القوس والقِدح وما أَشْبهها قال ولست منه على‬
‫ثقة والّنفْسُ من الدباغ قدرُ دَْبغَةٍ أَو دَبْغتي ما يدبغ به الَدي من القرظ وغيه يقال هب ل‬
‫سيُ ؟ قال الَصمعي‬
‫جعَلُ الّنفْسَ الت ُتدِيرُ ف جِ ْلدِ شاةٍ ث ل تَ ِ‬
‫َنفْسا من دباغ قال الشاعر َأتَ ْ‬
‫بعثت امرأَة من العرب بَُنّيةً لا إِل جارتا فقالت تقول لكِ أُمي أَعطين َنفْسا أَو َنفْسَ ْينِ َأ ْمعَسُ‬
‫با مَنِيئَت فإِن أَ ِفدَةٌ أَي مستعجلة ل أَتفرغ لتاذ الدباغ من السرعة أَرادت قدر دبغة أَو دبغتي‬
‫من القَرَظ الذي يدبغ به ا َلنِيَئةُ ا َلدْبَغة وهي اللود الت تعل ف الدّباغ وقيل الّنفْس من الدباغ‬
‫مِلءُ الكفّ والمع َأْنفُسٌ أَنشد ثعلب وذِي أَْنفُسٍ شَتّى ثَلثٍ َرمَتْ به على الاء إِ ْحدَى‬
‫الَي ْعمُلتِ العَرَامِس يعن الوَطْبَ من اللب الذي ُدبِغَ بذا ال َقدْر من الدّباغ والنّافِسُ الامس من‬
‫قِداح ا َليْسِر قال اللحيان وفيه خسة فروض وله غُ ْنمُ خسة َأنْصباءَ إِن فاز وعليه غُ ْرمُ خسة‬
‫أَْنصِباءَ إِن ل يفز ويقال هو الرابع‬

‫( ‪)6/233‬‬
‫( نقس ) الّنقْسُ الذي يكتب به بالكسر ابن سيده الّنقْسُ الِداد والمع أَنْقاسٌ وأَْنقُس قال‬
‫س تقول منه َنقْسَ‬
‫الرار َعفَتِ النازِلُ غيَ مِثْلِ الَْنفُسِ ب ْعدَ الزّمانِ عَرَفْتَه بالقِرْطِسِ أَي ف القِرْطا ِ‬
‫دواته تَنقِيسا ورجل َنقِسٌ يعيب الناس ويُ َلقّبُهم وقد َنقِسَهم يَ ْنقَسُهم َنقْسا وناقَسَهم وهي‬
‫خرَ‬
‫النّقاسَة الفراء ال ّلقْسُ والّنقْسُ والّنقْز كله العيب وكذلك ال َقذْل وهو أَن يعيب القومَ وَيسْ َ‬
‫منهم والنّاقُوس ِمضْراب النصارى الذي يضربونه لَوقات الصلة قال جرير لّا َتذَكّ ْرتُ‬
‫صوْتُ الدّجاجِ وقرعٌ بالنّواقِيسِ وذلك أَنه كان مُزْمِعا سفرا صباحا قال ويروى‬
‫بالدّيْ َرْينِ أَرّقَن َ‬
‫ونقس بالنواقيس والّنفْسُ الضرب بالناقوس وف حديث َب ْدءِ الَذان حت َنقَسُوا أَو كادوا‬
‫يَ ْنقُسُون حت رأَى عبد اللّه بن زيد الَذان والّنقْسُ ضرب من النواقيس وهي الشبة الطويلة‬
‫والوَبي َلةُ والوَبِيلُ الشبة القصية وقول الَسود بن يعفر وقد سََب ْأتُ ِلفِتْيانٍ َذوِي كَ َرمٍ قبلَ‬
‫الصّباحِ ولّا ُتقْرَعِ الّنقُسُ يوز أَن يكون جع ناقُوسٍ على توهم حذف الَلف وأَن يكون جع‬

‫َنقْس الذي هو ضرب منها كَرهْن و ُرهُن وسَقْف وسُقُف وقد َنقَسَ الناقُوس بالوَبِيل َنقْسا‬
‫جوْنِ‬
‫وشراب ناقِس إِذا َح ُمضَ ونَقَس الشرابُ َي ْنقُس ُنقُوسا حض قال النابغة العدي َجوْنٌ ك َ‬
‫لمّار َجرّدَهُ اْلخَرّاسُ ل نا ِقسٌ ول هَ ِزمُ ورواه قوم ل نافِسٌ بالفاء حكى ذلك أَبو حنيفة وقال‬
‫اَ‬
‫ل أَعرفه إِنا العروف ناقِسٌ بالقاف الَصمعي الّنقْس والوَقْسُ الَرَب‬

‫( ‪)6/240‬‬
‫( نقرس ) الّنقْرِسُ داء معروف يأْخذ ف الرجْل وف التهذيب يأْخذ ف الفاصل والّنقْرِس شيء‬
‫يتخذ على صيغة الوَرْدِ وَتغْرِسُه النساء ف رؤوسهن والّنقْرِس والّنقْريس الداهية الفَطِن وطبيب‬
‫حسَبُ‬
‫ِنقْرس وِنقْريس أَي حاذق وأَنشد ثعلب وقد أَكونُ مَرّةً ِنطّيسا طَبّا بأَدْواء الصّبا ِنقْريسا يَ ْ‬
‫يومَ المعة الَميسا معناه أَنه ل يلتفت إِل الَيام قد ذهب عقله والّنقْرِس الاذق وف التهذيب‬
‫الّنقْرِس الداهية من ا َلدِلّء يقال دليل ِنقْرِسٌ وِنقْرِيسٌ أَي داهية وقال التلمس ياطب طرفة‬
‫يُخْشى عليك ِمنَ الِباء الّنقْرِسُ يقول إِنه يشى عليه من الباء الذي كتب له به الّنقْرِسُ وهو‬
‫اللك والداهية العظيمة ورجل ِنقْ ِرسٌ داهية الليث النّقاريسُ أَشياء تتخذها الرأَة على صيغة‬
‫الوَرْد يغرِزْنَه ف رؤوسهن وأَنشد َفحُلّيتِ من خَزّ وبَزّ وقِ ْرمِزٍ ومن صَ ْنعَةٍ الدّنْيا عليك النّقارِيس‬
‫( * قوله « وبز » أَنشده شارح القاموس هنا وف مادة قرمز وقز بدل وبز )‬
‫واحدها ِنقْريس وف الديث وعليه نَقارس الزّبَرْجَد والَليِ قال والنّقارِس من زينة النساء‬
‫حكاه ابن الَثي عن أَب موسى‬

‫( ‪)6/240‬‬
‫( نكس ) النّكْسُ قلب الشيء على رأَسه نَ َكسَه يَنْكُسُه نَكْسا فانْتَكَسَ ونَكَسَ رأَسَه أَماله‬
‫ونَكّسْتُه َتنْكِيسا وف التنيل ناكِسو رؤوسِهم عند ربم والناكِسُ الُطأْطئ رأْسَه ونَكَسَ رأْسَه‬
‫إِذا طأْطأَه من ذُلّ وجع ف الشعر على نواكِس وهو شاذ على ما ذكرناه ف فَوارس وأَنشد‬
‫الفرزدق وإِذا الرّجالُ رََأوْا يَزيدَ رأَيَْتهُم ُخضْعَ الرّقابِ نَواكِسَ الَبْصار قال سيبويه إِذا كان‬
‫لفِعْل لغي الدميي جع على فَواعِل لَنه ل يوز فيه ما يوز ف الدميي من الواو والنون ف‬
‫السم والفعل فضارع الؤنث يقال جِمال بَواز ُل وعَواضِهُ وقد اضطرّ الفرزدق فقال خضع‬
‫الرقاب نواكس الَبصار لنك تقول هي الرجال فشبه بالمال قال أَبو منصور وروى أَحد بن‬
‫يي هذا البيت نَواكِسي الَبصار وقال أَدخل الياء لَن رد النواكس‬
‫( * قوله « لن رد النواكس إل » هكذا بالَصل ولعل الحسن لنه رد النواكس إِل الرجال‬

‫وإِنا كان إل ) إِل الرجال إِنا كان وإِذا الرجال رأَيتهم نواكس أَبصارُهم فكان النواكسُ‬
‫للَبصار فنقلت إِل الرجال فلذلك دخلت الياء وإِن كان جع جع كما تقول مررت بقوم‬
‫حَسَن الوجوه وحِسانٍ وجوهُهم لا جعلتهم للرجال جئت بالياء وإِن شئت ل ت ْأتِ با قال وأَما‬
‫الفراء والكسائي فإِنما رويا البيت نواكسَ الَبصار بالفتح أَقرّا نواكس على لفظ الَبصار قال‬
‫والتذكي ناكسي الَبصارِ وقال الَخفش يوز نَواكِسِ الَبصارِ بالر ل بالياء كما قالوا جحر‬
‫ضبّ خَ ِربٍ شر النَكْس ف الَشياء معن يرجع إِل قلب الشيء ورده وجعل أَعله أَسفله‬
‫ومقدمه مؤخره وقال الفراء ف قوله عز وجل ث نُكِسُوا على رؤوسهم يقول رَجعوا عما عرفوا‬
‫من الجة لِبراهيم على نبينا ممد وعليه الصلة والتسليم وف حديث أَب هريرة تعس عبدُ‬
‫الدّينار وانْتَكَس أَي انقلب على رأْسه وهو دعاء عليه باليبة لَن من انْتَكَس ف أَمره فقد خاب‬
‫ل ْلقِ الرابع وكان ملقا أَي تبي خلقه‬
‫وخسر وف حديث الشعب قال ف السقط إِذا نُكِسَ ف ا َ‬
‫عََتقَت به ا َلمَة وانقضت به عدة الُرّة أَي إِذا ُقلِبَ ورُدّ ف اللق الرابع وهو الُضغة لَنه َأوّلً‬
‫تُرابٌ ث نطفة ث علقة ث مضغة وقوله تعال ومن ُن َعمّرْهُ نُنَكّسْه ف الَ ْلقِ قال أَبو إِسحق معناه‬
‫من أَطلنا عمره نَكّسنا خلقه فصار بدل القوة ضعفا وبدل الشباب هرما وقال الفراء قرأَ عاصم‬
‫وحزة نُنَكّسْه ف اللق وقرأَ أَهل الدينة نَنْكُسه ف اللق بالتخفيف وقال قتادة هو الَرَم وقال‬
‫شر يقال نُكِسَ الرجل إِذا ضعف وعجز قال وأَنشدن ابن الَعراب ف النتكاس ول يَنْتَ ِكسْ‬
‫َيوْما فُيظْ ِلمَ وَجْهُه ِلَيمْرَضَ َعجْزا أَو يُضارِعَ َمأْتَما أَي ل ُينَكّس رأْسه لَمر يأْنَف منه والنّكْس‬
‫السهم الذي ُينَكّسُ أَو ينكسر فُوقُه فيجعل أَعله أَسفله وقيل هو الذي يعل سِ ْنخُه َنصْلً‬
‫وَنصْلُه سِنْخا فل يرجع كما كان ول يكون فيه خي والمع أَنْكاس قال الَزهري أَنشدن‬
‫سلّوا من كِناَنتِهم مَجْدا تلِيدا وعِزّا غيَ‬
‫النذري للحطيئة قال وأَنشده أَبو اليثم قد ناضَلُونا فَ َ‬
‫أَنْكاس قال الَنْكاس جع النّكْس من السهام وهو أَضعفها قال ومعن البيت أَن العرب كانوا‬
‫خلِية وجَزّ الناصية والَسر فإِن اختار جَزّ الناصية جَزّوها وخلوا‬
‫إِذا أَسروا أَسيا خيوه بي التّ ْ‬
‫سبيله ث جعلوا ذلك الشعر ف كنانتهم فإِذا افتخروا أَخرجوه وأَ َر ْوهُم مفاخرهم ابن الَعراب‬
‫الكُنُس والنّ ُكسُ مآرِينُ بقرِ الوحش وهي مأْواها والنّكْس ا ُلدْ َر ِهمُون من الشيوخ بعد الَرَم‬
‫والُنَكّسُ من اليل الذي ل يَسمو برأْسه وقال أَبو حنيفة النَكْس القصي والنّكْسُ من الرجال‬
‫جدَة والكرم والمع الَنْكاس والنّكْسُ أَيضا الرجل الضعيف وف حديث‬
‫القصر عن غاية النّ ْ‬
‫كعب زالُوا فما زالَ أَنْكاسٌ ول ُكشُف الَنكاس جع نِكْس بالكسر وهو الرجل الضعيف‬
‫والُنَكّس من اليل التأَخر الذي ل يلحق با وقد نَكّس إِذا ل يلحقها قال الشاعر إِذا نَكَسَ‬
‫حمَرُ وأَصل ذلك كله النّ ْكسُ من السهام والوِلدُ الَنْكوس أَن ترج رجل الولود‬
‫الكا ِذبُ ا ِل ْ‬
‫قَبْل رأْسه وهو اليَتْن والولد الَنْكوس كذلك والنّكْس اليَ ْتنُ وقراءة القرآن مَنْكوسا أَن يبدأَ‬
‫بالعوذتي ث يرتفع إِل البقرة والسنّة خلف ذلك وف الديث أَنه قيل لبن مسعود إِن فلنا‬

‫يقرأُ القرآن مَنْكوسا قال ذلك مَنْكوسُ القلبِ قال أَبو عبيد يتَأوّله كثي من الناس أَنه أَن يبدأَ‬
‫الرجل من آخر السورة فيقرأَها إِل َأوّلا قال وهذا شيء ما أَحسب أَحدا يطيقه ول كان هذا‬
‫ف زمن عبد اللّه قال ول أَعرفه قال ولكن وجهه عندي أَن يبدأَ من آخر القرآن من العوذتي‬
‫ث يرتفع إِل البقرة كنحو ما يتعلم الصبيان ف الكتاب لَن السّنّة خلف هذا يُعلم ذلك‬
‫بالديث الذي يدّثه عثمان عن النب صلى اللّه عليه وسلم أَنه كان إِذا أُنزلت عليه السورة أَو‬
‫ضعُوها ف الوضع الذي َيذْكر كذا كذا أَل ترى أَن التأْليف الن ف هذا الديث من‬
‫الية قال َ‬
‫رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ث كتبت الصاحف على هذا ؟ قال وإِنا جاءت الرّخْصة ف‬
‫َتعَ ّلمِ الصب والعجمي ا ُل َفصّلَ لصعوبة السور الطوال عليهم فأَما من قرأَ القرآن وحفظه ث‬
‫تعمد أَن يقرأَه من آخره إل أَوله فهذا النّكْسُ النهي عنه وإِذا َك ِرهْنا هذا فنحن للنّكْس من‬
‫آخر السورة إِل أَولا أَشد كراهة إِن كان ذلك يكون والنّكْسُ والنّكْسُ والنّكاسُ كله العَوْد‬
‫ف الرض وقيل َعوْد الريض ف مرضه بعد مَثَالته قال أُمية بن أَب عائذ الذل خَيالٌ لزَينبَ قد‬
‫هاج ل نُكاسا ِمنَ الُبّ بَعد انْدمال وقد نُكِسَ ف مَ َرضِه نُكْسا ونُكِس الريض معناه قد‬
‫عاوَدَتْه العلة بعد الّنقَه يقال َتعْسا له ونُكْسا وقد يفتح ههنا للزْدِواج أَو لَنه لغة قال ابن‬
‫سرَ وعَبَس ونَكَسْتُ‬
‫سيده وقوله إِن إِذا وَ ْجهُ الشّرِيبِ نَكّسَا قال ل يفسره ثعلب وأَرى نَكّسَ بَ َ‬
‫الِضابَ إِذا َأ َع ْدتَ عليه مرة بعد مرة وأَنشد كالو ْشمِ رَجّعَ ف الَيدِ النكوس ابن شيل نَكَسْت‬
‫فلنا ف ذلك الَمر أَي رَدَدْته فيه بعدما خرج منه‬

‫( ‪)6/241‬‬
‫سمْن والغَالِية وكلّ طِيبٍ و ُدهْن إِذا تغي وفسد فسادا لَزِجا‬
‫( نس ) الّنمَسُ بالتحريك فساد ال ّ‬
‫وَنمِسَ الدهن بالكسر يَ ْنمَسُ َنمَسا فهو َنمِسٌ تغي وفسد وكذلك كل شيء طيّب تغي قال‬
‫بعض الَغفال وبِ ُزيَيْتٍ َن ِمسٍ مُرَيْرِ وَنمّسَ الشعرُ أَصابه دهن فتوسخ والّن َمسُ ريح اللَبنِ‬
‫سمَ إِذا َأنْتَن ونّسَ الَقِطُ فهو مَُنمّسٌ إِذا أَنت قال‬
‫والدّسَم كالنّسَم ويقال َنمِسَ الوَدَكُ وَن ِ‬
‫الطرماح مَُنمّسُ ثِيانِ الكَريصِ الضّوائِن والكريص الَقِطُ والّنمْسُ سَبُع من أَخبث السّبُع‬
‫( * قوله « سبع » هكذا بالصل مضبوطا ول نده مموعا إل على سباع وأَسبع كرجال‬
‫وأَفلس ) وقال ابن قتيبة الّنمْسُ ُدوَيّْبةٌ تقتل الّثعْبان يتخذها الناظر إِذا اشتد خوفه من الثعابي‬
‫سَتدِقّ حت كأَنا قطعة حبل فإِذا انطوى عليها‬
‫لَن هذه الدابة تتعرض للثعبان وتَتَضاءَلُ وتَ ْ‬
‫الّثعْبان زَفَ َرتْ وأَخذت بَنفَسِها فانتفخ جوْفها فيتقطع الثعبان وقد ينطوي عليها‬
‫( * قوله « ينطوي عليها » كذا بالَصل ولعل الضمي للثعبان وهو يقع على الذكر والنثى )‬
‫الّن ْمسُ َفظَعا من شدة الزّفْرَة غيه الّنمْس بالكسر د َويْبّة عريضة كأَنا قطعة َقدِيدٍ تكون بأَرض‬

‫مصر تقتل الثعبان والنّامُوس ما يَُنمّسُ به الرجل من ال ْحتِيالِ والنامُوسُ الَكْرُ والِداع‬
‫والتّ ْنمِيسُ التّلْبيس والنامِسُ والنامُوس دوَْيبّة َأغْبَرُ كهيئة الذّرّة تلكع الناس والنامُوسُ قُتْرة‬
‫الصائد الت يَ ْكمُن فيها للصيد قال أَوس بن حجر فَلقَى عليها من صُباحٍ ُمدَمّرا لِنامُوسِه من‬
‫صفِيح سَقائِفُ قال ابن سيده وقد يهمز قال ول أَدري ما وجه ذلك والنامُوسُ بيت الراهب‬
‫ال ّ‬
‫ويقال للشّرَكِ نامُوس لَنه يُوارَى تت الَرض وقال الراجز يصف الركاب يعن الِبل يَخْرُ ْجنَ‬
‫من مُلَْتبِسٍ مُ َلبّسِ َت ْنمِيسَ نامُوسِ القَطا الَُنمّسِ يقول يرجن من بلد مشتبه الَعلم يشتبه على‬
‫من يسلكه كما يشتبه على القطا أَمر الشّرَكِ الذي ينصب له وف حديث سعد أَ َسدٌ ف نامُوسِه‬
‫الناموسُ مَ ْكمَن الصياد فشبه به موضع الَسد والنّامُوس وِعاء العِلْم والنّاموس جبيل صلى اللّه‬
‫على نبينا ممد وعليه وسلم وأَهل الكتاب يسمون جبيل عليه السلم الناموس وف حديث‬
‫الَ ْبعَث أَن خدية رضوان اللّه عليها وصفت أَمر النب صلى اللّه عليه وسلم ِلوَرَقَة بن َنوْفَل‬
‫وهو ابن عمها وكان نصرانيّا قد قرأَ الكتب فقال إِن كان ما تقولي حقّا فإِنه لَيأْتِيه النامُوس‬
‫الذي كان يأْت موسى عليه السلم وف رواية إِنه ليأْتيه النّاموس الَكب أَبو عبيد النامُوس‬
‫صاحب سر اللِك أَو الرجل الذي يطلعه على سِرّه وباطن أَمره ويصه با يستره عن غيه ابن‬
‫سةً ونِماسا سارّه‬
‫سيجه نامُوسُ الرجل صاحبُ سِرّه وقد َنمَسَ يَ ْنمِسُ َنمْسا ونامَسَ صاحبَه مُنامَ َ‬
‫وقيل النامُوسُ السّرّ مثل به سيبويه وفسره السياف وَنمَسْتُ الرج َل ونامَسْتُه إِذا سارَرْته وقال‬
‫ت ومُنْذرا و َعمّيْهِما والُسَْتسِرّ الُنَامِسا وَنمَسْتُ السّرّ أَْنمِسُه َنمْسا‬
‫الكميت فأَبْلِغْ يَزِيد ِإنْ عَ َرضْ َ‬
‫كََت ْمتُه والُنَامِسُ الداخل ف الناموس وقيل النامُوس صاحب سِرّ الي والاسُوسُ صاحب سِرّ‬
‫الشر وأَراد به وَرَ َقةُ جبيلَ عليه السلم لَن اللّه تعال خصه بالوحي والغيب اللذين ل يطّلع‬
‫عليهما غيه والنّامُوسُ الكذّاب والنّاموس النمّام وهو النمّاس أَيضا قال ابن الَعراب َنمَسَ‬
‫بينهم وأَْنمَسَ أَرّشَ بينهم وآكل بينهم وأَنشد وما كنتُ ذا َنيْ َربٍ فيهمُ ول مُ ْنمِسا بينهم ُأْنمِلُ‬
‫سمِلُ رَقُوءٌ‬
‫ص ْدعَ ُهمْ رَقُوءٌ لِما بينَ ُهمْ مُ ْ‬
‫أَ ِدبّ وذو الّنمْ َلةِ ا ُل ْدغِلُ ُأؤَرّشُ بينهمُ دائبا ولكِنّنن رائبٌ َ‬
‫ُمصْلِحٌ رَقأْتُ بينهم أَصلحت واّنمَسَ ف الشيء دخل فيه واّن َمسَ فلن انّماسا اْنغَلّ ف سُتْرةٍ‬
‫الوهري اّنمَسَ الرجلُ بتشديد النون أَي استتر وهو اْن َفعَلَ‬

‫( ‪)6/243‬‬
‫( نس ) النّ ْهسُ القبض على اللحم ونَتْره ونَهَسَ الطعامَ تناول منه ونَ َهسَتْه اليةُ عضته والشي‬
‫لغة وناقة َنهُوسٌ َعضُوض ومنه قول الَعراب ف وصف الناقة إِنا َلعَسُوسٌ ضَروسٌ َشمُوسٌ‬
‫ستُه إِذا‬
‫نوسٌ ونَهَس اللحم يَنْ َهسُه نَهْسا ونَهَساَ انتزعه بالثنايا للَكل ونَ َهسْتُ العِرْقَ واْنتَهَ ْ‬
‫َتعَرّقَْتهُ بقدّم أَسنانك الوهري نَهْس اللحم أَ ْخذُه بقدّم الَسنان والنهش الَخذ بميعها نَ َهسْتُه‬

‫وانْتَ َهسْتُه بعن وف الديث أَنه أَ َخذَ عَظما فَنَ َهسَ ما عليه من اللحم أَي أَخذه ِبفِيهِ وَنسْرٌ‬
‫ضبّ اللّحْيَ ْينِ نَسْرا مِنْهَسا ورجل مَنْهوسٌ ونَهِيسٌ قليل اللحم خفيف قال‬
‫مِنْهَسٌ قال العجاج ُم َ‬
‫الَفوه ا َلوْدِي يصف فرسا َيغْشى الَل مِيدَ بَأمْثالِها مُرَكّبات ف وَظيف نَهيس وف صفته صلى‬
‫اللّه عليه وسلم كان مَنْهوسَ الكعبي أَي لمهما قليل ويروى مَنْهوسَ القدمي وبالشي العجمة‬
‫أَيضا والنّهَسُ ضرب من الصّ َردِ وقيل هو طائر يصطاد العَصافي ويأْوي إِل القابر وُيدِي تريك‬
‫رأْسه وذَنَبِه والمع نِهْسان وقيل النّهَسُ ضرب من الطي وف حديث زيد بن ثابت رأَى‬
‫شُرَحْبِيلَ وقد صاد نُهَسا بالَسْوافِ فأَخذه زيدُ بن ثابت منه وأَرسله قال أَبو عبيد النّهَسُ طائر‬
‫والَسْوافُ موضع بالدينة وإِنا فعل ذلك زيدٌ لنه كره صَيْد الدينة لَنا حَ َرمُ سيدنا رسول اللّه‬
‫صلى اللّه عليه وسلم ونَهْسُ الَيّة َنهْشُه قال الراجز وذات قَ ْرنَي طَحون الضّ ْرسِ َتنْهَسُ لو‬
‫تَمكّنَتْ من نَ ْهسِ ُتدِيرُ عَيْنا كَشِهابِ القَبْسِ والختلف ف تفسي نس ونش يأْت ف حرف‬
‫الشي‬

‫( ‪)6/244‬‬
‫لنّ وأَصله أَناس فخفف ول يعلوا الَلف واللم فيه‬
‫( نوس ) الناسُ قد يكون من الِنس ومن ا ِ‬
‫عوضا من المزة الحذوفة لَنه لو كان كذلك لا اجتمع مع العوّض منه ف قول الشاعر إِنّ‬
‫الَنايا يَطّلِعْ نَ على الُناسِ المِنينا والّنوْس َتذَْب ُذبُ الشيء ناسَ الشيءُ يَنوسُ َنوْسا وَنوَسانا‬
‫ضفِيَتَيْن كانتا تَنوسان على عاِتقَيْه‬
‫ترك وَتذَْب َذبَ مَتدَلّيا وقيل لبعض ملوك ِحمْيَر ذو نُواس ل َ‬
‫وذو نُواس ملك من أَذْواء اليمن سي بذلك ل ُذؤَاَبتَي كانتا تَنوسان على ظهره وناسَ َنوْساَ تدل‬
‫ضدَيّ وأَناس من‬
‫حمٍ َع ُ‬
‫ع ووصْفِها َزوْجَها مَلَ من َش ْ‬
‫واضطرب وأَنا َسهُ هو وف حديث ُأمّ زَ ْر ٍ‬
‫حُلِيّ أُذُنّ أَرادت أَنه حَلّى أُذنيها قِرَ َطةً وشُنوفا تَنوس بأُذنيها ويقال لل ُغصْن الدقيق إِذا هبت به‬
‫الريح فهزّته فهو يَنوس ويَنوع وقد تََنوّسَ وتََنوّع وكثر َنوَسانُه وف حديث عمر رضي اللّه عنه‬
‫سةً على كعبيه‬
‫مَرّ عليه رجلٌ وعليه إِزارٌ َيجُرّه فقَطع ما فوق الكعبي فكأَن أَنظر إِل اليوط نائِ َ‬
‫أَي متدلّية متحركة ومنه حديث العباس وضَ ِفيَتاه تَنوسان على رأْسه وف حديث ابن عمر‬
‫صةَ وَنوَساتُها تَ ْنطُف أَي ذوائِبها َتقْطُر ماء فسمّى الذّوائِبَ َنوَسات لَنا تتحرك‬
‫دخلتُ على َح ْف َ‬
‫كثيا ونُسْتُ الِبلَ أَنُوسُها َنوْسا ُسقْتُها ورجل َنوّاسٌ بالتشديد إِذا اضْطرب واسترخى وناسَ‬
‫لُعابُه سالَ فاضطرب والنّواس ما تعلق من السقف ونُواس العَنْكبوت نَسْجه لضطرابه‬
‫والنّواسِيّ ضرب من العِنَب أَبيض مدوّر الب مَُتشَ ْلشِلُ العناقيد طويلها مضطربا قال ول‬
‫أَدري إِل أَي شيء نسب إِل أَن يكون ما نسب إِل نفسه ك َدوّارِ و َدوّاريّ وإِن ل يسمع النّواس‬
‫ههنا وَنوّسَ بالكان أَقام والنّاوُوسُ مقابر النصارى إِن كان عربيّا فهو فاعُولٌ منه والّنوّاسُ اسم‬

‫والناسُ اسم َقيْسِ بن عَيْلن واسه الناس‬
‫( * قوله « واسه الناس » يروى بالوصل وبالقطع كما ف حاشية الصحاح اه شارح القاموس )‬
‫بن ُمضَر بن نِزار وأَخوه إِلْياس بن مضر بالياء‬

‫( ‪)6/245‬‬
‫( هجس ) ا َلجْسُ ما وقع ف َخ َلدِك تقول هَجَس ف قلب َهمّ وَأمْرٌ وأَنشد و َطأْ َطَأتِ النّعامَةُ ِمنْ‬
‫جسِي النعامة فَرَسه وف حديث قَباثٍ وما هو إِل شيء هَجَسَ ف‬
‫ت هاجِسَها وهَ ْ‬
‫بَعيدٍ وقد وقّ ْر ُ‬
‫جسُ هَجْسا وقع ف خَلَدي والاجِس الاطر صفة‬
‫َنفْسي ابن سيده هَجَس الَمرُ ف َنفْسي يَهْ ِ‬
‫غالبة غلبة الَساء وف الديث وما َيهْجِسُ ف الضمائر أَي وما يطر با ويدور فيها من‬
‫جسَن عن كذا‬
‫جسَ ف صدري شيء َيهْجِس أَي حَدس وف النوادر هَ َ‬
‫الَحاديث والَفكار وهَ َ‬
‫فانْ َهجَسْتُ أَي رَدّن فارَتدَدْت والَجْس النّ ْبأَةُ تسمعها ول تفهمها ووقعوا ف مَ ْهجُوسَةٍ من‬
‫أَمرهم أَي اختلط عن ابن الَعراب وقيل العروف ف مَرْجُوسَةٍ أَبو عبيدة ا ُلجَيْسِيّ ابنُ زادِ‬
‫الرّكْب وهو اسم فرس معروف‬
‫( * قوله « وهو اسم فرس معروف » ف شرح القاموس وزاد الركب فرس الزد الذي دفعه‬
‫إليهم سليمان النب صلى اللّه عليه وسلم )‬
‫سةُ الغَريضُ من اللبَن ف السّقاء قال والامِطُ والسامِطُ مثله وهو أَول َتغَيّرِه قال‬
‫والَجِي َ‬
‫سةَ تصحيفا وف حديث عمر أَن السائب بن‬
‫الَزهري والذي عرفته الَجِيمةُ قال وأَظن ا َلجِي َ‬
‫حمٍ عَبِيطٍ وخُبْزٍ مُتَ َهجّسٍ قال الُتَ َهجّس البز الفَطِي الذي ل‬
‫الَقرع قال حضرتُ طعامه فدعا بلَ ْ‬
‫س ِة وهو الغَريضُ من اللحم ث استعمل ف غيه ورواه بعضهم‬
‫يتمر عجينه أَصله من ا َلجِي َ‬
‫مُتَهَجّش بالشي العجمة قال ابن الَثي وهو غلط‬

‫( ‪)6/246‬‬
‫( هجبس ) التهذيب الَ ْيجَبُوسُ الرجل ا َلهْ َوجُ الاف وأَنشد أَ َحقّ ما يُبَ ّلغُن ابنُ ُترْنَى من‬
‫جبُوسُ ؟‬
‫الَقْوامِ َأ ْه َوجُ هَيْ َ‬

‫( ‪)6/246‬‬

‫جرِسُ بالكسر ولد الثعلب و َعمّ بعضهم به َنوْعَ الثعالب واستعاره الطيئة‬
‫( هجرس ) الِ ْ‬
‫للفرزدق فقال َأبْلِغ بَن َعبْسٍ فِإنّ نِجا َر ُهمْ ُل ْؤمٌ وإِنّ أَبا ُهمُ كالِجْ ِرسِ وروي عن الفضل أَنه قال‬
‫جيِ نيبُها ُكدْرٌ بَواكِرُ والَجارِس َتنْحَبُ‬
‫القالِس والَجا ِرسُ الثعالب وأَنشد وتَرَى الَكَاكِيَ با َل ِ‬
‫وقيل الَجارِسُ جيع ما َتعَسّسَ من السّباع ما دون الثعلب وفوق اليَرْبوع قال الشاعر بعَ ْينَيْ‬
‫قَطامِيّ نَما فوْقَ مَرْقَبٍ َغدّا َشبِما يَ ْنقَضّ بي الَجا ِرسِ الليث ا ِلجْرِسُ من أَولد الثعالب قال‬
‫وقد يوصف به اللئيم وأَنشد وهِجْرِس مَسْكَنُه الفَدا ِفدُ وقال َرمَتْن الَيام عن هَجارِسِها أَي‬
‫شدائدها وف الديث أَن عُيَيْنَة بن حصن مدّ رجليه بي يدي سيدنا رسول اللّه صلى اللّه عليه‬
‫وسلم فقال له فلن يا عَ ْينَ الِجْ ِرسِ َأَت ُمدّ رجليك بي يدي رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ؟‬
‫ا ِلجْرِس ولد الثعلب وا ِلجْرِس أَيضا القِرْد أَبو مالك أَهل الجاز يقولون الِجْرِس القرْد وبنو‬
‫تيم يعلونه الثعلب والِجْرسُ اسم‬

‫( ‪)6/246‬‬
‫( هدس ) َهدَسَه يَهْدسُه َهدْسا طرده وزجره يانية مُمَاتة وا َل َدسُ شجر وهو عند أَهل اليمن‬
‫السُ‬

‫( ‪)6/247‬‬
‫( هدبس ) ا َلدَبّسُ ولد البَبْرِ وأَنشد البّد ولقد رأَيتُ َهدَبّسا وفَزارة والفِزْرُ َيتْبَعُ ِفزْرهُ‬
‫كالضّ ْي َونِ‬

‫( ‪)6/247‬‬
‫( هرس ) ا َلرْسُ الدّق ومنه الَرِيسَة وهَ َرسَ الشيء َيهْرُسُه هَرْسا دقّه وكسره وقيل الَرْس دقك‬
‫سةُ‬
‫الشيء وبينه وبي الَرض وقاية وقيل هو دقّك إِياه بالشيء العريض كما تُهْ َرسُ الَرِي َ‬
‫بالِهْراس وا ِلهْراس اللة الَهْرُوس با والَرِيسُ ما هُرِسَ وقيل ا َلرِيس الب الهْروس قبل أَن‬
‫سةً لَن البُرّ الذي هي منه يدق ث يطبخ‬
‫سةُ هَرِي َ‬
‫يُ ْطبَخ فإِذا طبخ فهو الَريسة وسيت الَري َ‬
‫ويسمى صانعُه هَرّاسا وأَسد هَرّاسٌ يَهْرُس كل شيء وا ِلرْماسُ من أَساء الَسد وقيل هو‬
‫الشديد من السباع ِفعْمالٌ من ا َلرْس على مذهب الليل وغيُه يعله ِفعْللً وهَ ِرسَ َيهْرَسُ‬
‫هَرَسا أَخفى أَكلَه وقيل بالغ فيه فكأَنه ضد ابن الَعراب هَ ِرسَ الرجُل إِذا كثر أَكله قال العجاج‬

‫وكَلْ َكلً ذا حامِياتٍ َأهْرَسَا ويروى مِهْرَسا أَراد با َلهْرَس الشديدَ الثقيل يقال هو هَ ِرسٌ للذي‬
‫يدق كل شيء والفحل َيهْرُس القِرْن ب َكلْكَلِه وإِبل مَهارِيس شديدة الَكل قال أَبو عبيد‬
‫ضمُ العِيجان إِذا قلّ الكل وأَجدبت البلد فَتتَبَلّغ با كأَنا َتهْرُسُها‬
‫الَهَارِيس من الِبل الت َت ْق َ‬
‫بأَفواهِها هَرْسا أَي تدقّها قال الطيئة يصف إِبِلَه مَهَارِيسُ يُ ْروِي رِ ْسلُها ضَيْفَ َأهْلِها إِذا النّارُ‬
‫لفِراتِ وقيل الَهَارِيس من الِبل الشّداد وقيل السام الثّقالُ قال ومن شدة‬
‫أَْب َدتْ أَو ُجهَ ا َ‬
‫وطئها سيت مَهارِيسَ والَ ِرسُ وا َلهْ َرسُ الشديد الَرّاس من الُ ْسدِ وأَسد هَ ِرسٌ أَي شديد وهو‬
‫من الدق قال الشاعر َشدِيدَ السّا ِعدَْينِ أَخا وِثابٍ َشدِيدا أَسْرُه هَرِسا َهمُوسَا والَ ِرسُ الثوب‬
‫جفِ إِذا َنظَ ْرتَ إِليه قلْتَ قد فَرَجَا‬
‫صفْرِ الَبَاءَةٍ ذي هِرْسَ ْينِ مُنْعَ ِ‬
‫للَق قال ساعدة بن جؤية ِ‬
‫اَ‬
‫والَراسُ بالفتح شجر كبي الشوك قال النابغة فَبتّ كأَنّ العائِذاتِ فَرَشَْننِي هَرَاسا به ُيعْلى‬
‫فِراشِي وُيقْشَبُ وقيل الَراس شوك كأَنه حَسَك الواحدة هَراسَة وأَنشد الوهري للنابغة‬
‫العدي وخَيْل يُطاِب ْقنَ بالدّا ِرعِي طِباقَ الكِلبِ َي َطأْنَ الَراسا ويروى و ُشعْث والطابقة أَن َتضَع‬
‫أَرجُلَها مواضع أَيديها وتقدّم أَيديها حت تُ ْبصِر مواقعَها يريد أَنا ل تريد الرب فهي تَتَثَبّت ف‬
‫مشيها كما تشي الكلب ف الَراسِ متقية له ومثله قول قعي إِنّا إِذا الَيْل َع َدتْ َأكْداسا مِثْل‬
‫الكِلبِ تَتّقي الَراسا وقال أَبو حنيفة الَراس من أَحْرار البقول واحدته هَراسَة وبه سي الرجل‬
‫وأَرض هَرِيسَة ينبت فيها الَراس وف حديث عمرو بن العاص كأَنّ ف َجوْف شوكة الَراس قال‬
‫هو شجر أَو َبقْل ذو شوك من أَحرار البقول والِهْراس َحجَر مستطيل منقور يُتَوضأُ منه ويدق‬
‫فيه وف الديث أَن أَبا هريرة روى عن النب صلى اللّه عليه سلم أَنه قال إِذا أَراد أَحدكم‬
‫الوضوءَ فلُيفْرِغْ على يديه من إِنائهِ ثلثا فقال له َق ْينٌ الَشجعي فإِذا جِئنا إِل مِهْراسِكم هذا‬
‫لجَر ا َلنْقور الضخم الذي ل ُيقِلّه الرجال ول يرّكونه لثقله‬
‫كيف َنصْنَع ؟ أَراد بالِهْراس هذا ا َ‬
‫يسع ماء كثيا ويتطهر الناس منه وجاء ف حديث آخر أَن النب صلى اللّه عليه وسلم مَرّ‬
‫ِبمِهْراس وجاعة من الرجال يَتَحا َذوْنَه أَي يملونه ويرفعونه وهو حجر منقور سي مِهْرَاسا لَنه‬
‫يُهْ َرسُ به البّ وغيه وف حديث أَنس فقمت إِل مِهْراس لنا فضربتها بأَسفله حت تكسرت‬
‫( * روي ف النهاية فضربتُه بأَسفله ) وف الديث أَنه َعطِشَ يوم أُ ُحدٍ فجاءه عليّ كرَم اللّه‬
‫وجهه بِماءٍ من الِهْراس َفعَا َفهُ وغسل به الدمَ عن وجهه قال الِهْراس صخرة منقورة تسع كثيا‬
‫من الاء وقد ُيعْمل منه حياض للماء وقيل الِهْراس ف هذا الديث اسم ماء بأُحُد قال وقَتِيلً‬
‫س موضع ويقال مِهْراس أَيضا قال ا َلعْشى فَ ُر ْكنُ مِهْراسٍ إِل مارِدٍ‬
‫بِجانِبِ الِهْراسِ والِهْرا ُ‬
‫فقاعُ مَ ْنفُو َحةَ ذي الائِرِ‬

‫( ‪)6/247‬‬

‫لسِيمُ‬
‫( هرجس ) الِرْجاسُ ا َ‬

‫( ‪)6/248‬‬
‫( هرمس ) ا ِلرْماس من أَساء الَسد وقيل هو الشديد من السباع واشتقه بعضهم من الَرْس‬
‫الذي هو الدّقّ وهو على ذلك ثلثي وقد تقدم الكسائي أَسد ِعرْماسٌ وهُرامِس وهو الريء‬
‫الشديد وقيل الِرْماس الَسد العادي على الناس ابن الَعراب الِرْماس ولد الّنمِر وأَنشد الليث‬
‫ف الَسد َي ْعدُو بأَشْبالٍ أَبوها الِرْماس وا ِل ْرمِيسُ الكَرْ َكدّنُ قال وهو أَكب من الفيل له قَرْن وهو‬
‫يكون ف البحر أَو على شاطئه قال والفيلُ ل َيبْقى ول الِ ْرمِيسُ وهِرْماس موضع أَو نر‬
‫جرّب‬
‫وهِرْمِس اسم علم سُرْيان والِ ْر َموْس الصّلْب الرأْي الُ َ‬

‫( ‪)6/248‬‬
‫( هسس ) هَسّ َيهِسّ هَسّا حدّث َنفْسَه وهَسّ الكلمَ أَخفاه وهَسّوا الديثَ هَسِيسا‬
‫س من‬
‫وهَسْهَسُوه أَ ْخفَوْه والَسِيسُ وا َلسْهاس الكلم الذي ل ُيفْهم وسعت من القوم هَساهِ َ‬
‫نَجِيّ ل أَفهمها وكذلك وَساوِسَ من قول والَساهِسُ الوَساوِسُ والَساهِسُ حديث الّنفْس‬
‫س و ُهمُومُ والَساهِسُ‬
‫ووَ ْسوَسَتُها قال الَخطل و َطوَيْتَ َثوْبَ بَشا َشةٍ أُْلبِسَْتهُ َفلَ ُهنّ مِ ْنكَ هَساهِ ٌ‬
‫سةُ عامّ ف كل شيء له صوت‬
‫جمُ وسعت هَسِيسا وهو ا َل ْمسُ وقيل الَسْ َه َ‬
‫جمْ َ‬
‫الكلم الفي ا ُل َ‬
‫سنَ من ُحرّ الثّيابِ مَلْبَسا‬
‫للْي قال الراجز لَِب ْ‬
‫خفي كهَساهِسِ الِبل ف سيها وصوتُ ا َ‬
‫ضمِ‬
‫للْي إِذا َتهَسْهَسا ويقال ف هَساهِس أَخفاف الِبل إِذا عَ َلوْنَ الظّهْرَ ذا الضّما ِ‬
‫و ُم ْذهَبِ ا َ‬
‫للْي وحركة الرجل‬
‫سهَسَة صوت حركة الدّرع وا َ‬
‫هَساهِسا كاْل َهدّ باْلجَماجِم الوهري الَ ْ‬
‫بالليل ونوه قال الشاعر ول ّلهِ فرْسانٌ وخَيْلٌ ُمغِيَةٌ لَ ُهنّ ِبشُبّاكِ الَديدِ هَساهِسُ والتّهَسْ ُهسُ‬
‫ل ّن وهَساسُها عَزيفُها ف ال َقفْرِ والَسِيسُ وا َلسْ َهسَة ضرب من الشي قال إِنْ‬
‫مثله وهَسِيسُ ا ِ‬
‫سقَسَ إِذا أَدَأبَ السي وف النوادر‬
‫هَسنْ َهسَتْ َليْلَ التّمامِ هَسْهَسا وهَسْهَسَ ليلتَه كلّها وقَ ْ‬
‫الَساهِس الشي بِتْنا نُ َهسْهِسُ حت أَصبحنا وراعٍ َهسْهاس إِذا رعى الغنم ليله كله والَسّ زجْر‬
‫س وهِسْ زجر للشاة والَسِيسُ الدقوق من كل شيء‬
‫الغنم وهُ ْ‬

‫( ‪)6/248‬‬
‫( هطس ) هَطَس الشيءَ يَهْطسُه هَطْسا كسره حكاه ابن دريد قال وليس يثبت‬

‫( ‪)6/249‬‬
‫( هطلس ) الطلسة الَخْذ والَ ْطلَسُ وا َلطَلّس العسكر الكبي ابن الَعراب تَ َهطْلَسَ من مرضه‬
‫إِذا أَفاق‬

‫( ‪)6/249‬‬
‫( هقلس ) ا ِلقْلِسُ السيء الُلُق والَقالس والَجارس الثعالب وا َلقَلّس الذئب ف ضر قال‬
‫الكميت وتسمَعُ َأصْواتَ الفَراعِل َحوْلَه يُعاوينَ أَولدَ الذّئابِ الَقالِسا يعن حول الاء الذي‬
‫ورَدَهُ‬

‫( ‪)6/249‬‬
‫( هكلس ) أَبو عمرو الَكَلّسُ الشديد‬

‫( ‪)6/249‬‬
‫( هلس ) ا َللْس والُلسُ شبه السّلل وف التهذيب شدة السّلل من الُزال ورجل مَهْلُوسٌ‬
‫جنَ َأدْواءَ السّللِ الَوالِسا والَ ْهلُوس من‬
‫وهَلَسَه الداء يَ ْهلِسُه هَلْسا خامَره قال الكميت يُعالِ ْ‬
‫الرجال الذي َيأْكل ول يُرى أَثرُ ذلك ف جسمه ورَكَبٌ مَهْلوسٌ قليل اللحم لزق على العظم‬
‫يابس وقد هُلِسَ َهلْسا وامرأَة مَهْلوسَةٌ ذات رَكَبٍ مَهْلوس كأَنا جفل لمه َجفْلً الوهري‬
‫الُلس السّلّ ورجل مَهْلوس العقل أَي مسلوبه ورجل مُهْتَلَسُ العقل ذاهبه ويقال السّلس ف‬
‫العقل والُلس ف البدن وف حديث علي رضي اللّه عنه ف الصدقة ول يَنْ َهلِس الُلس السّلّ‬
‫وقد هَلَسَه الرضُ وف حديثه أَيضا نَوازِعُ َتقْرَع العظم وتَ ْهلِسُ اللحم وا ِلهْلسُ ضحك فيه‬
‫حكُ مِنّي ضَحِكا ِإهْلسا أَراد ذا ِإهْلسٍ وإِن شئتَ‬
‫ضَ‬
‫فتور وَأهْلَسَ ف الضحك أَخفاه قال َت ْ‬
‫جعِي رَ ْجعُ التّحِّيةِ ف‬
‫جعلته بدلً من ضحك وأَما قول الرار طَ َرقَ الَيالُ فهاجَ ل من َمضْ َ‬
‫الظّلمِ الُهْ ِلسِ أَراد با ُلهْلِس الضعيفَ من الظلم ابن الَعراب ا ُللُسُ الّنقّة من الرجال والُ ُلسُ‬
‫الضعفاء وإِن ل يكونوا ُنقّها وَأهْلَسَ إِليه أَي أَسرّ إِليه حديثا وهالَسَ الرجلَ سارّه قال حيد بن‬
‫ثور مُهالَسَة والسّ ْترُ بَيْن وبَ ْينَه بِدارا َكتَكْحِيلِ القَطا جازَ بالضّحْل‬

‫( ‪)6/249‬‬
‫( هلبس ) ا َللْبَسِيسُ‬
‫( * قوله « اللبسيس » هو بذا الضبط ف القاموس ونقل شارحه عن الصاغان أَنه بكسر الاء‬
‫والباء » الشيء اليسي وليس با هَلْبَسِيسٌ أَي أَحد يستأْنس به وجاءت وما عليها هَ ْلبَسِيسَة‬
‫سةٌ إِذا ل يكن عنده شيء وما ف السماء‬
‫ول خَرَْبصِيصَة أَي شيء من الَلْي وما عنده هَلَْبسِي َ‬
‫سةٌ أَي شيء من سحاب عن ابن الَعراب قال ل يُتكلم به إِل ف النفي‬
‫هَلَْبسِي َ‬

‫( ‪)6/250‬‬
‫( هلطس ) شر الِ ْل َطوْسُ الفي الشخص من الذئاب قال الراجز َقدْ ترك الذئْب َشدِيد العَوَْلةِ‬
‫سةِ ولصّ‬
‫أَ ْطلَسَ هِ ْل َطوْساَ كِثيَ العَ ّ‬
‫( * قوله « ولص إل » الناسب ذكره ف هطلس ل هنا ) هَطْلَسٌ وهَطَلّس قطّاع كلّ ما وجده‬

‫( ‪)6/250‬‬
‫( هلقس ) الِ ّلقْسُ بتشديد اللم الشديد من الناس والبل وعمّ به بعضهم وهو ملحق‬
‫جرْدَحْل قال الشاعر أَْنصَب الُذْنَ ْينِ ف َحدّ ال َقفَا مائِل الضّ ْبعَ ْينِ هِ ّلقْس حَنِق أَبو عمرو جوع‬
‫بِ ِ‬
‫س وهِ ّلقْتٌ أَي شديد‬
‫غ وهِ ّلقْ ٌ‬
‫هُنْبُ ٌغ وهِنْبا ٌ‬

‫( ‪)6/250‬‬
‫( هلكس ) الِلّكْسُ الدّنء الَخلق وبعي هِ ّلقْس وهِلّكْسٌ شديد وأَنشد الليث والبازلَ‬
‫ا ِللّكْسَا‬

‫( ‪)6/250‬‬
‫( هس ) ا َلمْس الفيّ من الصوت والوطء والَكل وقد َهمَسُوا الكلم َهمْسا وف التنيل فل‬
‫س َمعُ إِل َهمْسا ف التهذيب يعن به واللّه أَعلم َخفْقَ الَقدام على الَرض وقال الفراء يقال إِنه‬
‫تَ ْ‬
‫َنقْل الَقْدام إِل الحشر ويقال إَنه الصوت الفيّ وروي عن ابن عباس أَنه َتمَثّل فأَنشد و ُهنّ‬

‫يَمشِي بِنا َهمِيسَا قال وهو صوت َنقْل أَخفاف الِبل وروي عن ابن الَعراب قال ويقال اهِسْ‬
‫صهْ أَي امْشِ َخفِيّا واسكت ويقال َهمْسا وصَ ْه وهَسّا وصَهْ قال وهذا سارق قال لصاحبه‬
‫و َ‬
‫امش خفيّا واسكت وف الديث فجعل بعضُنا يَ ْهمِس إِل بعضٍ ا َلمْس الكلم الفي ل يكاد‬
‫يفهم ومنه الديث كان إِذا صلى العَصر َهمَسَ الوهري َهمْسُ الَقدام أَخفى ما يكون من‬
‫صوت الوطء والَسد ا َلمُوس الفيّ الوطء قال رؤبة يصف نفسه بالشدة لَيْثٌ يدُقّ الَ َسدَ‬
‫ا َلمُوسا والَقْهََب ْينِ الفِي َل والاموسَا والشيطان ُيوَ ْسوِس فَي ْهمِس بوسواسه ف صدر ابن آدم‬
‫وروي عن النّب صلى اللّه عليه وسلم أَنه كان يتعوذ باللّه من َهمْزِ الشيطان وَلمْزِه و َهمْسه هو‬
‫ما ُيوَسْوِسُه ف الصدر والمز كلم من وراء القَفَا كالستهزاء واللمز مُواجَهَة قال أَبو اليثم إِذا‬
‫أَسرّ الكلم وأَخفاه فذلك ا َلمْس من الكلم قال شر ا َل ْمسُ من الصوت والكلمِ ما ل َغوْر له‬
‫ف الصدر وهو ما ُهمِس ف الفم وا َلمُوس وا َلمِيس جيعا كا َلمْس ف جيع هذه الَشياء وقيل‬
‫ا َلمِيسُ الضْغُ الذي ل ُي ْفغَر به الفم وكذلك الشْي الفيّ الِسّ وإِذا مضَغ الرجل من الطعام‬
‫وفُوه منضمّ قيل َهمَسَ يَ ْهمِسُ َهمْسا وأَنشد يأْكُلن ما ف رَ ْحلِهنّ َهمْسا وا َلمْس أَكل العجوز‬
‫الدّرْداء وا َلمْسُ وا َلمِيسُ حِسّ الصوت ف الفم ما ل إَشْرابَ له من صوت الصدر ول جهارَة‬
‫ف النطق ولكنه كلم مَ ْهمُوس ف الفم كالسّرّ وتَهَامَسَ القومُ تسارّوا قال َفتَهامَسوا سِرّا وقالوا‬
‫خصٌ‬
‫عَرّسُوا ف غَي َتمِْئَنةٍ بغي ُمعَرّسِ والروف الَهْموسة عشرة أَحرف يمعها قولك « َحثّه َش ْ‬
‫صفَه » وهي الاء والاء والاء‬
‫فَسَكَت » وف الحكم يمعها ف اللفظ قولك « سََتشْحَثُك َخ َ‬
‫ضعُف‬
‫والكاف والشي والصاد والتاء والسي والثاء والفاء قال سيبويه وأَما ا َل ْهمُوس فحرف َ‬
‫العتما ُد من موضعه حت جرى معه الّنفَس قال بعض النحويي وأَنت تعتب ذلك بأَنه قد يكنك‬
‫تكرير الرف مع جَرْي الصوت نو « سسس كككك هههه » ولو تكلفت ذلك ف الجهور‬
‫لا أَمكنك قال ابن جن فأَما حروف ا َلمْس فإِن الصوت الذي يرج معها َنفَس وليس من‬
‫صوت الصدر إِنا يرج مُنْسلً وليس كنفخ الزاي والظاء والذالِ والصادِ والراءُ شبيهة بالضاد‬
‫الَزهري وأَخذته أَخذا َهمْسا أَي شديدا ويقال َعصْرا وهَمَسَه إِذا عَصره وقال الكميت فجعل‬
‫الناقة َهمُوسا غُ َريْرِيّة الَْنسَابِ أَو َشدْ َقمِيّة َهمُوسا تُبارِي الَي ْعمَلتِ الَوامِسا وف رجز مسيلمة‬
‫والذئبُ الامِس والليل الدّامس الامِس الشديد وأَسد َهمُوس و َهمّاس شديد ال َغمْز بضرسه قال‬
‫حمِي الصّ ِر َيةَ أُحْدانُ الرجالِ له صَ ْيدٌ ومُجْتَرِئٌ باللّيْل َهمّاس وا َلمُوس من أَساء الَسد‬
‫الذل َي ْ‬
‫صيٌ بالدّجَى‬
‫لَنه يَ ْهمِس ف الظلمة ث جُعل ذلك اسا يعرف به يقال أَسد َهمُوس قال أَبو زبيد َب ِ‬
‫هادٍ َهمُوس قال أَبو اليثم سي الَسد َهمُوسا لَنه يَ ْهمِس َهمْسا أَي يشي مشيا ُبفْيَة فل‬
‫سمَع صوتُ وطئه وأَسد َهمُوس يشي قليلً قليلً يقال َهمَسَ لَ ْيلَه أَجع‬
‫يُ ْ‬

‫( ‪)6/250‬‬

‫( هلس ) رجل َهمَلّس قوي الساقي شديد الشي ول يُلْف إِل ف كتاب العي والعروف ف‬
‫الصنف وغيه ال َعمَلّس ولعل الاء بدل من العي ل تصح إِل على ذلك‬

‫( ‪)6/251‬‬
‫حسّسُ عن الَخبار وقد تَهَنْبَس‬
‫( هنبس ) ا َلنْبَسَة التّ َ‬

‫( ‪)6/251‬‬
‫( هنجبس ) الَ ْنجَبُوس السيس‬

‫( ‪)6/251‬‬
‫( هندس ) ا ِل ْندِس من أَساء الَسد وأَسد هِ ْندِس أَي جَرِيء قال جندل يأْكل أَو َيحْسُو دَما‬
‫ويَ ْلحَسُ ِشدْقَيْه َهوّاسٌ هِزَبْرٌ هِ ْندِس والُ َه ْندِس القدر ِلمَجاري الياه والقُنِيّ واحتِقارِها حيث‬
‫تفر وهو مشتق من الِنْدا ِز وهي فارسية أَصلها آوْ َأنْدازْ‬
‫( * قوله « آو » كذا بالصل وف القاموس آب وها بعن ) فصيت الزاي سينا لَنه ليس ف‬
‫شيء من كلم العرب زاي بعد الدال والسم ا َل ْندَسة ويقال فلن هُ ْندُوس هذا الَمر وهم‬
‫هَنادِسَة هذا الَمر أَي العلماء به ورجل هُ ْندُوس إِذا كان جيد النظر مُجرّبا‬

‫( ‪)6/251‬‬
‫جرْأَة هاسَ يَهُوس َهوْسا طاف بالليل ف جرْأَة وأَسد‬
‫( هوس ) ا َلوْس ال ّطوَفان بالليل والطلب بِ ُ‬
‫َهوّاس وكذلك الّنمِر قال وف َيدِي مِثْلُ ماء الّثغْبِ ذُو شُطَبٍ أَنّى نَحَيْتُ يَهُوسُ اللّيْثُ والّنمِرُ‬
‫قال ابن الَعراب أَراد الّثغَب فسكن للضرورة وأَما سيبويه فقال الّثغْب بسكون الغي الغَدير‬
‫ورجل َهوّاس و َهوّاسَةٌ شجاع مرّب وا َلوْس الِفساد هاسَ الذئب ف الغنم َهوْسا وا َلوْس الدّقّ‬
‫هاسَه َيهُوسُه و َهوّسه الَصمعي ُهسْتُه َهوْسا وهِسْتُه هيسا وهو الكسر والدقّ وأَنشد ِإنّ لنَا‬
‫َهوّاسَةً عَرِيضَا والتّ َهوّس الشي الثقيل ف الَرض الليّنَة وهَوِسَ الناس َهوَسا وقعوا ف اختلط‬
‫وفساد و َهوِسَت الناقة َهوَسا فهي َهوِسَةٌ اشتدت ضََبعَتُها وقيل ترددت فيها الضَّبعَة وضَبَعٌ‬
‫َهوّاس شديد قال يُوشِك أَن ُيؤْنَسَ ف الِينَاسِ ف مَنْبِتِ الَبقْل وف اللّسَاسِ منها َهدِيُ ضَبَعٍ‬

‫َهوّاسِ وا َلوِيس النظر والفكر وا َلوْس الَكل الشديد وا َلوْس شديد الَكل والعرب تقول‬
‫الناس َهوْسَى والزمان َأ ْهوَس قال الناس يأْكلون طيّبات الزمان والزمانُ يأْكلهم بالوت وا َلوّاس‬
‫الَسد قال الكميت ُهوَ ا َلضْبَطُ ا َلوّاسُ فينا شَجَا َعةً وفي َمنْ يُعادِيهِ ا ِلجَفّ الُّثقّل وا َلوْس الَشي‬
‫الذي يعتمد فيه صاحبه على الَرض اعتمادا شديدا ومنه سي الَسد ا َلوّاس وا َلوْس السوق‬
‫اللي يقال هُسْت الِبل َفهَاست أَي ترعى وتسي وإِنا شبه َهوَسان الناقة َبوَان الَسد لَنا‬
‫تشي خَطْوة خطوة وهي ترعى وا َلوَس بالتحريك طَرف من النون وف حديث أَب الَسود فإِنه‬
‫َأهْيَسُ أَلَْيسُ يذكر ف ترجة هيس واللّه أَعلم‬

‫( ‪)6/252‬‬
‫( هيس ) الَيْس من الكيل الِزَاف وقد هَاسَ وهاسَ من الشيء هَيْسا أَخذ منه بكثرة والَيْس‬
‫السّي أَيّ ضَ ْربٍ كان وهاسَ يَهِيسُ هَيْسا سار أَيّ سي كان حكاه أَبو عبيد قال إِ ْحدَى لَيَالِيك‬
‫س وهَيْسِ كلمة تقال ف الغارَة إِذا اسْتُبِيحَتْ قرية أَو قبيلة‬
‫فَهِيسِي هِيسِي ل َت ْن َعمِي اللّيْ َلةَ بالّتعْرِي ِ‬
‫فاستؤصلت أَي ل بَقي منهم أَحد فيقولون هَيْسِ هَيْسِ القومُ هَيْسا ويقال حل فلن على‬
‫العسكر فَهاسَهم أَي داسَهم مثل حاسهم ويقال ما زِلْنَا ليلَتنا نَهِيس أَي نَسْري وهَيْسِ مكسور‬
‫كلمة تقال للرجل عند إِمكان الَمر وِإغْرائه به وا َلهْيَس الشجاع مثل الَ ْحوَس والَيْس اسم‬
‫أَدَاةِ ال َفدّان عمانية‬
‫( * قوله « عمانية » وف العباب يانية اه شارح القاموس )‬
‫والَ ْيسَة بفتح الاء أُم حُبَي عن كراع وا َلهْيَسُ الذي يدق كل شيء أَبو عمرو سَاهَاه غافَله‬
‫وهَاسَاه إِذا َسخِر منه فقال هَيْسِ هَ ْيسِ ابن الَعراب إِن لقمان بن عاد قال ف صفة النمل أَقبلَتْ‬
‫مَيْسَا وأَ ْدبَ َرتْ هَيْسَا قال تَهِيسُ الَرضَ تدُقّها وف حديث أَب الَسود ل ُتعَرّفُوا عليكم فلنا‬
‫فإِنه ضعيف ما َع ِلمْتُه وعرّفوا عليكم فلنا فإِنه َأهْيَسُ َألْيَسُ ا َلهْيَسُ الذي يَهُوس أَي يدور يعن‬
‫أَنه يدور ف طلب ما يأْكله فإِذا حصّله جلس فلم يبح والَصل فيه الواو وإِنا قيل بالياء‬
‫ليُزاوج أَلْيَس‬

‫( ‪)6/252‬‬
‫( وجس ) َأوْجَسَ القلبُ فَزَعا أَحَسّ به وف التنيل العزيز فَأوْجَسَ منهم خيفة قال أَبو إِسحق‬
‫ضمَر منهم َخوْفا وكذلك التوَجّس وقال ف موضع آخر معن َأوْجَسَ وقع ف نفسه‬
‫معناه فَأ ْ‬
‫الوفُ الليث الوَجْس َفزْعة القلب والوَجْس الفَزَع يقع ف القلب أَو ف السمع من صوت أَو‬

‫سمّع إِل الصوت الفي قال ذو الرمة يصف صائدا إِذا َتوَجّس رِكزا‬
‫غي ذلك والتوَجّس التّ َ‬
‫من سَنابِكِها أَو كان صاحِبَ أرْضٍ َأوْ ِبهِ الُومُ وَأوْجَسَت الُذنُ وتَوجّسَت سعت حسّا وقول‬
‫ح َدَلةٍ ذُو مِرّةٍ ِبدِوارِ الصّيْد وَجّاسُ قال ابن سيده هو عندي أَنه‬
‫أَب ذؤيب حتّى أُتِيح لهُ َيوْما ِبمُ ْ‬
‫على النسب إِذ ل نعرف له فِعلً والوَجْسُ الصوت الفي وف الديث أَنه نى عن الوَجْس هو‬
‫أَن يامع الرجل امرأَته أَو جاريته والُخرى تسمع حسهما وسئل السن عن الرجل يامع الرأَة‬
‫والُخرى تسمع فقال كانوا يكرهون الوَجْس قال أَبو عبيد هو الصوت الفي وف الديث‬
‫دخلت النة فسمعت ف جانبها وَجْسا فقيل هذا بلل الوَجْس الصوت الفي وَتوَجّسَ بالشيء‬
‫حةَ‬
‫سمّع له وتوَجّسْت الشيءَ والصوتَ إِذا سعته وأَنت خائف ومنه قوله َف َغدَا صَبِي َ‬
‫أَحَسّ به فَتَ َ‬
‫صَوْتِها مَُتوَجّسَا والواجِسُ الَاجِسُ وا َلوْجَس وا َلوْجُس الدهر وفتح اليم هو الَفصح يقال ل‬
‫أَفعل ذلك َسجِيسَ ا َلوْجَس وا َلوْجُس وسَجِيسَ ُعجَيس ا َلوْجس حكاه الفارسي أَي ل أَفعله‬
‫طول الدهر وما ذقت عنده َأوْجَسَ أَي طعاما ل يستعمل إِل ف النفي ويقال َتوَجّسْت الطعام‬
‫والشراب إِذا َت َذوّقته قليلً وهو مأْخوذ من ا َلوْجس‬

‫( ‪)6/253‬‬
‫( ودس ) الوا ِدسُ من النبات ما قد غَطّى وجه الَرض ودَسَت الَرض وَدْسا وَوَدّسَتْ‬
‫وَتوَدّسَتْ تغطت بالنبات وكثر نباتا وقيل إِنا ذلك ف أَول إِنباتا أَبو عبيد َتوَدّسَت الَرض‬
‫وَأوْدَسَتْ بعن أَي أَنبتت ما غطى وجهها وما أَحسن وَدَسَها‬
‫( * قوله « ودسها » كذا هو مضبوط ف الصل بالتحريك وضبط بالقلم ف الصحاح‬
‫بالتسكي ) إِذا خرج نباتا وأَرض وَدِسَة مُتَودّسة ليس على الفعل ولكن على النسب والوَدَس‬
‫والوَدِيس والوِداسُ ما غطاها من ذلك وف حديث خزية وذكر السنة فقال وأَيبست الوديس‬
‫هو ما أَخرجت الَرض من النبات والوَدس أَول نبات الَرض ودخان موَدّس والّتوْدِيس رعي‬
‫الوادِس من النبات والّتوَدّس رعي الوِدَاس وودّسَ إِليه بكلمة طرحها وما أَدري أَين وَ َدسَ من‬
‫بلد اللّه ووَدّس أَي أَين ذهب ووَدَسَ عليّ الشيءُ وَدْسا أَي خفي وأَين وَدَسْت به أَي أَين‬
‫خََبأْته والوَدِيس الرقيق من العسل والوَدَس العَيْب يقال إِنا يأْخذ السلطان من به وَدَس أَي‬
‫عيب‬

‫( ‪)6/253‬‬

‫( ورس ) الوَرْس شيء أَصفر مثل اللطخ يرج على ال ّرمْثِ بي آخر الصيف وَأوّل الشتاء إِذا‬
‫أَصاب الثوبَ َلوّنَه التهذيب الوَرْس صِبْغ والّتوْرِيس مثله وقد َأوْرَس ال ّرمْثُ فهو مُورِسٌ‬
‫وَأوْرَس الكانُ فهو وارِسٌ والقياس مُورِسٌ وقال شر يقال أَ ْحنَطَ ال ّرمْثُ فهو حانِطٌ ومُحْنِطٌ‬
‫ابَْيضّ الصحاح الوَرْس نبت أَصفر يكون باليمن تتخذ منه ال ُغمْرة للوجه تقول منه أَورَس الكان‬
‫وَأوْرَس ال ّرمْث أَي اصفَرّ ورقه بعد الِدراك فصار عليه مثل الُلء الصفر فهو وارِس ول يقال‬
‫مُورِس وهو من النوادر ووَرّست الثوب َتوْريسا صبغته بالوَرْس ومِلْحفة وَرْسِيّة صبغت بالوَرْس‬
‫وف الديث وعليه ملحفة وَرْسِيّة والوَرْسِية الصبوغة وف حديث السي رضي اللّه عنه أَنه‬
‫اسَْتسْقى فأُخرج إِليه َقدَح وَرْسِيّ مُ َفضّض هو العمول من الشب النّضار الَصفر فشبه به‬
‫لصفرته قال أَبو حنيفة الوَرْس ليس بِبَرّي يزرع سنة فيجلس عشر سني أَي يقيم ف الَرض ول‬
‫يتعطل قال ونباته مثل نبات السمسم فإِذا جف عند إِدراكه تفتقت خرائطه فيُنْفض فيَنْتفض منه‬
‫الوَرْس قال وزعم بعض الرواة الثقات أَنه يقال مُورِس وقد جاء ف شعر ابن هَ ْرمَة قال وكأَنّما‬
‫ُخضِبَتْ َب ْمضٍ مُورِس آباطُها من ذي ُقرُونِ أَبايِلِ وحكى أَبو حنيفة عن أَب عمرو وَ َرسَ النبت‬
‫وُرُوسا ا ْخضَرّ وأَنشد ف وارِسٍ من النّخِيل قد ذَفِر ذَ ِفرَ كَثر قال ابن سيده ل أَسعه إِل ههنا قال‬
‫س ووَرِيس مصبوغ بالوَرْس وَأصْفَر وارِسٌ‬
‫ول فسره غي أَب حنيفة وثوب وَ ِرسٌ ووارِس و ُموَرّ ٌ‬
‫صفَر فاقِع والوَرْسِيّ من الَقداح النّضار من أَجودها‬
‫أَي شديد الصفرة بالغوا فيه كما قالوا َأ ْ‬
‫ومن المام ما كان أَحر إِل الصفرة ووَرِسَت الصخرةٌ إِذا ركبها الطّحْلب حت تضَرّ وَتمْلسّ‬
‫حلُب‬
‫صمّ صِلبٍ كأَنا حجارة غِيلٍ وارِساتٌ بطُ ْ‬
‫خطُو على ُ‬
‫قال امرؤ القيس ويَ ْ‬

‫( ‪)6/254‬‬
‫( وسس ) الوَ ْسوَسَة والوَسْواس الصوت الفي من ريح والوَسْواس صوت الَلْي وقد و ْسوَس‬
‫وَسْوَسَة ووِسْواسا بالكسر والوَ ْسوَسة والوِسْواس حديث النفس يقال وَسوَسَتْ إِليه نفسه‬
‫وَسْوسة ووِسْواسا بكسر الواو والوَسْواسُ بالفتح السم مثل الزّلْزال والزّلْزال والوِسْواس‬
‫بالكسر الصدر والوَسْواس بالفتح هو الشيطان وك ّل ما حدّثك ووَسْوس إِليك فهو اسم وقوله‬
‫تعال فوَ ْسوَس لما الشيطان يريد إِليهما ولكن العرب توصل بذه الروف كلها الفعل ويقال‬
‫حلْي وَسْواسا إِذا‬
‫سمَع لل َ‬
‫لِ َهمْس الصائد والكلب وأَصواتِ اللي وَسْواس وقال الَعشى َت ْ‬
‫اْنصَرفت كما اسْتَعان بِريح عِشْ ِرقٌ زَجل وا َلمْس الصوت الفيّ يهز َقصَبا أَو سِبّا وبه سي‬
‫سهِرهُ َت َذوّبُ الرّيح والوَسْواسُ‬
‫صوت اللي وَسْواسا قال ذو الرمة فَباتَ ُيشْئِزُه َثأْدٌ ويُ ْ‬
‫وا ِلضَبُ يعن بالوَسْواس هس الصياد وكلمه قال أَبو تراب سعت خليفة يقول الوَسْوسة‬
‫الكلم الفي ف اختلط وف الديث المد ل الذي ردّ كَيْده إِل الوَ ْسوَسة هي حديث النفس‬

‫والَفكار ورجل مُوَ ْسوِس إِذا غلبت عليه الوَسْوسة وف حديث عثمان رضي اللّه عنه لا قُبِض‬
‫رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وُسْوِسَ ناسٌ وكنت فيمن وُسْوِس يريد أَنه اختلط كلمه‬
‫ودُهش بوته صلى اللّه عليه وسلم والوَسْواس الشيطان وقد وَ ْسوَس ف صدره ووَ ْسوَس إِليه‬
‫لنّاس أَراد ذي الوَسْواس وهو الشيطان الذي ُيوَسوس ف‬
‫وقوله عز وجل من شر الوَسْواس ا َ‬
‫جِثمُ على القلب فإِذا ذكر العبدُ اللّه‬
‫صدور الناس وقيل ف التفسي إِن له رأْسا كرأْس الية يَ ْ‬
‫خَنس وإِذا ترك ذكر اللّه رجع إِل القلب ُيوَسوس وقال الفرّاء الوِسْواس بالكسر الصدر وكل‬
‫ما حدّث لك أَو وَسْوس فهو اسم وفلن ا ُلوَ ْسوِس بالكسر الذي تعتريه الوَساوِس ابن الَعراب‬
‫رجل ُموَسْوِس ول يقال رجل ُموَسْوَس قال أَبو منصور وإِنا قيل ُموَسْوِس لتحديثه نفسه‬
‫بالوَسْوسة قال اللّه تعال ونعلم ما ُتوَسْوِسُ به نفسه وقال رؤبة يصف الصياد وَسْوَسَ َي ْدعُو‬
‫مُخْلِصا ربّ القَ َلقْ يقول لا أَحَسّ بالصيد وأَراد رميه وَسْوس نفسه بالدعاء حذر اليبة وقد‬
‫وَسْوَسَتْ إِليه نفسه وَ ْسوَسة ووِسْواسا بالكسر ووَسْوس الرجلَ كلّمه كلما خفيّا ووَسْوس إِذا‬
‫تكلم بكلم ل يبينه‬

‫( ‪)6/254‬‬
‫( وطس ) وَطَسَ الشيءَ وَطْسا كسره ودقّه والوَطِيس ا َلعْركة لَن اليل َتطِسُها بوافرها‬
‫والوَطِيس التنور والوَطِيس حفية تتفر ويتبز فيها ويشوى وقيل الوَطِيس شيء يتخذ مثل‬
‫التّنّور يتبز فيه وقيل هي تنّور من حديد وبه ُشبّه حَرّ الَرْب وقال النب صلى اللّه عليه وسلم‬
‫ف حُنَيْن الن َحمِيَ الوَطِيسُ وهي كلمة ل تُسمع إِل منه وهو من فصيح الكلم عبّر به عن‬
‫لرْب وقيامها على ساق الَصمعي الوَطِيس حجارة مدورة فإِذا حيت ل يكن أَحدا‬
‫اشتِباك ا َ‬
‫س ويقال طِسِ الشيءَ أَي أَ ْحمِ‬
‫الوطء عليها ُيضْرب مثلً للَمر إِذا اشتد قد َحمِي الوَطِي ُ‬
‫ضعْها عليه وقال أَبو سعيد الوَطِيس الضّراب ف الرب قال ومنه قول عل ّي رضوان‬
‫الجارة و َ‬
‫اللّه عليه الن حي َحمِيَ الوَطِيس أَي َحمِيَ الضّراب و َجدّت الربُ واشتدت قال وقول‬
‫الناس الوَطِيس التنور باطل وقال ابن الَعراب ف قولم َحمِيَ الوَطِيس هو الوطء الذي يَ ِطسُ‬
‫الناس أَي يدقهم ويقتلهم وأَصل الوَطْس الوطء من اليل والِبل ويروى أَن النب صلى اللّه‬
‫عليه وسلم رُفعت له‬
‫( * هكذا ف الصل ولعله أَراد رفعت له ساحة الرب أَو رفعت له العركة أَي أَبصرها عن‬
‫بُعد ) يوم مُؤَْتةَ فرأَى معتَرَك القوم فقال حي الوطيس وقال زيد بن كُثْوة الوَطِيسُ يتفر ف‬
‫الَرض وُيصَغّر رأْسه ويُخْرق فيه َخرْق للدخان ث يوقد فيه حت يَحْمى ث يوضع فيه اللحم‬
‫سدّ ث يؤتى من الغد واللحم عاتٍ ل يترق وروي عن الَخفش نوه ابن الَعراب الوَطِيس‬
‫ويُ َ‬

‫البلء الذي َيطِسُ الناس أَي يدقهم ويقتلهم قال ابن سيده وليس ذلك بقويّ وجعه كله‬
‫َأوْطِسَة ووُطُسٌ والوَطِيس وطء اليل هذا هو الَصل ث استعمل ف الِبل قال عنترة بن شدّاد‬
‫العبسي خَطّارَة غِبّ السّرَى مَوّارة َتطِسُ الِكام بذاتِ خُفّ مِيْثَم‬
‫( * وف معلقة عنترة بوَ ْخدِ بدل بذات )‬
‫الوطْس الضرب الشديد بالف وغيه وخَطّارة ُتحَرّك ذنبها ف مشيها لنشاطها وغِبّ السّرى‬
‫َب ْعدَه وموّارة سريعةُ دورانِ اليدين والرجلي والِكامُ جع أَ َكمَة للمرتفع من الَرض وقوله ذات‬
‫خف مِيْثَم أَي تكسر ما تطؤُه يقال وََثمَه َيِثمُه إِذا كسره وَأوْطاس موضع‬

‫( ‪)6/255‬‬
‫( وعس ) ال َوعْساء وا َل ْوعَسُ وال َوعْس وال َوعْسة كلّه السهل اللي من الرمل وقيل هي الَرض‬
‫سةِ‬
‫اللينة ذات الرمل وقيل هي الرمل تغيب فيه الَرجل أَنشد ابن الَعراب َأْلقَتْ طَلً ب َوعْ َ‬
‫س و ُوعْس وأَواعِس الَخية جع المع والسهل َأ ْوعَسُ والِيعاس مثله‬
‫لوْمانِ والمع َأ ْوعُ ٌ‬
‫اَ‬
‫ووَعْساءُ الرمل وَأ ْوعَسُه ما اندكّ منه وسهُل وا َل ْوعِس كال َوعْس أَنشد ابن الَعراب ل َترَْتعِي‬
‫ل ْدبَ من جَنابِها واليعاس كال َوعْس قال الليث الكان الذي فيه‬
‫ا َل ْوعِس من عَدابِها ول تُبال ا َ‬
‫الرمل من ال َوعْس وهو الرمل الذي تسوخ فيه القوائم ورمل َأ ْوعَس وهو أَعظم من ال َوعْساء‬
‫سنَ ِدعْصا بي ظَ ْهرَيْ َأ ْوعَسا وقال جرير حَيّ ا ِل َدمْلَة من ذات الَواعِيسِ‬
‫وأَنشد ألْب ْ‬
‫( * قوله « حيّ الدملة إل » عبارة القاموس وشرحه وذات الواعيس موضع )‬
‫وأَنشد ابن الَعراب أَلقت طلً بوعسة الومان وَأ ْوعَسَ القومُ ركبوا ال َوعْس من الرمل والِيعاسُ‬
‫سنَ مِيعاسا و ُجمْهُورات من ال َكثِيبِ مَُتعَرّضات واليعاسُ الَرض الت ل توطأْ‬
‫الطريق وأَنشد وا َع ْ‬
‫ووَعَسَه الدهرُ حَنّكَه وأَحْ َكمَه والُواعَسَة والِيعاسُ ضَرْب من سي الِبل ف مدّ أَعناق وسَعة‬
‫خُطى ف سرعة قال كم اجْتَ ْبنَ من لَيْل إِلَ ْيكَ وَأ ْوعَسَتْ بنا البِيدَ َأعْناقُ الَهاري الشّعاشِع البِيدَ‬
‫لطْو‬
‫سنَ با َلعْناق إِذا َمدَدْنَ الَعناق ف سَعة ا َ‬
‫منصوب على الظرف أَو على السّعة وَأ ْوعَ ْ‬
‫والُواعَسَة الُباراة ف السي وهي الُواضَخَة ول تكون الُواعسة إِل بالليل وَأ ْوعَسْنا أَدْلنا‬
‫وال َوعْس شدة الوطء على الَرض وا َل ْوعُوس كا َل ْدعُوس وال َوعْسُ شجر ُتعْمل منه العيدان الت‬
‫يُضرب با قال ابن مقبل رَهاوِّيةٌ مُنْزعٌ دَفّها تُرَجّع ف عُودِ َوعْسٍ مَرَنْ‬

‫( ‪)6/256‬‬

‫( وقس ) الليث الوَقْسُ الفاحشة وذِكْرُها قال العجاج وحاصِن من حاصِناتٍ مُلْسِ عَن الَذى‬
‫ل َربَ مثلً للفاحشة قال والوَقْسُ الصوت قال الَزهري أَخطأَ‬
‫وعَنْ قِرافِ الوَقْسِ ضرب ا َ‬
‫الليث ف تفسي الوَقْس فجعله فاحشة وأَخطأَ ف لفظ الوَقْس بعن الصوت وصوابه الوَقْشُ‬
‫الوهري وقَسَه وقْسا أَي قَرَفه وِإنّ بالبعي لوَقْسا إِذا قارَفه شيء من الَرَب وهو بعي َموْقُوس‬
‫والوَقْس الرب وقيل هو أَول الَرَب قبل انتشاره ف البدن قال الوَقْسُ ُيعْدي فَت َعدّ الوَقْسا‬
‫الَزهري سعت أَعرابية من بن ُنمَيْر كانت ا ْستُ ْرعِيت إِبلً جُرْبا فلما أَراحَتْها سأَلتْ صاحبَ‬
‫سةِ الُرْب ومن أَمثالم الوَقْسُ ُيعْدي فَت َعدّ‬
‫النّعم فقالت أَين آوي هذه ا ُلوَقّسَة ؟ أَرادت با ُلوَقّ َ‬
‫الوَقْسا مَنْ َي ْدنُ لِ ْلوَقْسِ يُلقِ َتعْسا الوَقْس الَرَب والّتعْس اللك يضرب مثلً لتَجّنّب من تكره‬
‫صفَرّ لِلُْيبْسِ‬
‫صحبته ويقال إِن به لوَقْسا إِذا قارَفه شيء من الَرَب وأَنشد الَصمعي للعجاج َي ْ‬
‫صفِرارَ الوَرْسِ من عَرَقِ الّنضْحِ َعصِيمَ الدّ ْرسِ من الَذى ومن قِراف الوَقْسِ وقوم َأوْقاسٌ‬
‫ا ْ‬
‫نَ ِطفُون مُتّ َهمُون ُيشَبّهون بالَرْباء تقول العرب ل مِساسَ ل مِساس ل خي ف ا َلوْقاس ورأَيت‬
‫َأوْقاسا من الناس أَي أَخْلطا ول واحد لا والوَقْس السقاط والعبيد عن كراع‬

‫( ‪)6/257‬‬
‫( وكس ) الوَ ْكسُ النقص وقد َوكَسَ الشيءُ نَكَس وف حديث ابن مسعود لا مَهْر مثلها ل‬
‫وكْس ول شطَط أَي ل نقصان ول زيادة الوَكْس النقص والشّطَطُ الور ووَ َكسْتُ فلنا َن َقصْته‬
‫والوكْسُ اتّضاع الثمن ف البيع قال بَِث َمنٍ من ذاك غَيْرِ َوكْسِ دُونَ الغَلءِ و ُفوَْيقَ الرّ ْخصِ أَي‬
‫بثمنٍ من ذاك غيِ ذي وَكْس وجع بي السي والصاد وهذا هو الذي يسمى الِكْفاءَ ويقال ل‬
‫تَكِسْ يا فلنُ الثمنَ وإِنه ليُوضَع ويُوكَس وقد ُوضِع ووُكِسَ وف حديث أَب هريرة من باع‬
‫بَ ْيعَتي ف بَ ْي َعةٍ فله َأوْ َكسُهما أَو الرّبا قال الطاب ل أَعلم أَحدا قال بظاهر هذا الديث وصحّحَ‬
‫البيعَ بَأ ْوكَس الّثمَنَي إِل ما يكى عن ا َلوْزاعي وذلك لا يتضمنه من الغَرَر والهالة قال فإِن‬
‫كان الديث صحيحا فيشبه أَن يكون ذلك حكومة ف شيء بعينه كأَن أَسلفه دينارا ف َقفِيز بُرّ‬
‫إِل أَجَل فلما حلّ طالبه فجعله قفيزين إِل َأ َمدٍ آخر فهذا بيع ثان دخل على البيع الَول فيُ َردّانِ‬
‫إِل َأوْ َكسِهما أَي أَنقصهما وهو الَول فإِن تبايَعا البيع الثان قبل أَن يتقابضا كانا مُرِْبيَيْن وقد‬
‫وُكِسَ ف السلعة وَكْسا وأُوكِس الرجل إِذا ذهب مالُه والوَكْس دخول القمر ف نمٍ غدوة‬
‫قال هَيّجها قَبْل ليال الوَكْس أَبو عمرو الوَكْس منل القمر الذي يُكْسف فيه وبَرأَت الشجّة‬
‫على َوكْسٍ إِذا بقي ف جوفها شيء ويقال وُ ِكسَ فلنٌ ف تارته وأُوكِسَ أَيضا على ما ل يسمّ‬
‫فاعله فيهما أَي َخسِرَ وف الديث أَن معاوية كتب إِل السي بن عليّ رضي اللّه عنهما إِن ل‬

‫أَ ِكسْك ول أَ ِخسْك قال ابن الَعراب ل َأكِسْك ل أَْن ِقمْك ول أَ ِخسْك أَي ل أُبا ِعدْك ما تُحب‬
‫وا َلوّل من وَكَس يَكِسُ والثان من خاسَ َيخِيس به أَي ل أَْن ُقصْك حقك ول أَنقُض عهدك‬

‫( ‪)6/257‬‬
‫( ولس ) الوَلْس اليانة ومنه قوله ل يُوالِس ول يُدالس وما ل ف هذا الَمر وَلْسٌ ول َدلْسٌ أَي‬
‫ما ل فيه خَديعَة ول خيانة وا ُلوَاَلسَة الِداع يقال قد تَوالَسُوا عليه وتَرَاقدوا عليه أَي تناصروا‬
‫عليه ف خِبّ وخَديعة وَوَاَلسَه خادَعه والُوالَسَة شبه الُداهَنَة ف الَمر ويقال للذئب ولّسٌ‬
‫والوَلْسُ السرعة وَوََلسَت الناقة تَلِس وَلَسانا فهي وَلُوسٌ أَسرعت وقيل َأ ْعَنقَتْ ف سيها وقيل‬
‫الوَلَسان سي فوق العَنَق والِبل يُوالِسُ بعضها بعضا ف السي وهو ضرب من العَنَق التهذيب‬
‫الوَلُوس الناقة الت تَلِس ف سيها وَلَسانا والوَلُوس السريعة من الِبل‬

‫( ‪)6/258‬‬
‫( ومس ) ال َومْس ا ْحتِكاك الشيء بالشيء حت يَ ْنجَرد قال الشاعر وقد جَرّد ا َلكْتافَ َومْسُ‬
‫الَوارِكِ قال ول أَسع الوَمْس لغيه والرواية َموْر الَوارِكِ وَأوْمَسَ العِنَب لنَ للّنضْجِ وامرَأةٌ‬
‫سةٌ فاجرة زانية تيل لُرِيدِها كما سيت خَرِيعا من الَتخَرّع وهو اللي والضعف‬
‫س ومُومِ َ‬
‫مُومِ ٌ‬
‫ل ْدمَة مُومِسات والُومِسات الفواجر ماهرة وف حديث جريج حت يَنْ ُظرَ ف‬
‫وربا سيت إِماءُ ا ِ‬
‫وجوه الُومِسات ويمع على مَيامِس أَيضا ومَوامِيس وأَصحاب الديث يقولون ميامِيس ول‬
‫يصح إِل على إِشباع الكسرة ليصي ياء ك ُم ْطفِل ومَطافِل ومَطافِيل وف حديث أَب وائل َأكْثر‬
‫أَتْباع الدّجّال أَولد الَيامِس وف رواية أَولد الَوامِس قال ابن الَثي وقد اختلف ف أَصل هذه‬
‫اللفظة فبعضهم يعله من المزة وبعضهم يعله من الواو كلّ منهما تكلّف له اشتقاقا فيه ُب ْعدٌ‬
‫وذكرها هو ف حرف اليم لظاهر لفظها ولختلفهم ف لفظها‬

‫( ‪)6/258‬‬
‫سرُكَ الشيء وبينه وبي الَرض‬
‫( وهس ) ال َوهْس شدة ال َغمْز والوَهْس الكسر عامة وقيل هو كَ ْ‬
‫س و َوهِيسٌ والوَهْس الوطء‬
‫وقاية لئل تباشر به الَرض وال َوهْس الدّقّ َوهَسَه َوهْسا وهو َموْهُو ٌ‬
‫ووَهَسَه َوهْسا وطِئَه وَطأً شديدا ومَرّ يََت َوهّس أَي يغْمز الَرض َغمْزا شديدا وكذلك يَتَوهّز‬
‫ورجل َوهْسٌ موطوء ذليل وال َوهْس أَيضا السي وقيل شدة السي ويوصف به فيقال سي َوهْس‬

‫وقد تَواهَسَ القومُ وال َوهْس أَيضا ف شدة الَبضْع والَكل وأَنشد كأَنه لَيْث عَرِين دِرْباسْ‬
‫س و َوهَسَ َوهْسا و َوهِيسا اشتد أَكله وَبضْعه وال َوهِيسَة أَن يطبخ الَرَاد ث‬
‫بالعَثّرَْينِ ضَ ْي َغمِ ّي وهّا ْ‬
‫خلَط وقيل يلط بدَسَم‬
‫سمْن وُيبْكَل أَي يُ ْ‬
‫يفّف ويدقّق فُي ْقمَخ ويؤكل بدَسَم وقيل يُبْكَلُ ب َ‬
‫الوهري التّوهّس مشي الثقل ف الَرض والوَهْس الشّر والّنمِيمَة قال حيد بن ثور بِتَنقّص‬
‫ا َلعْراضِ وال َوهْسِ والُواهَسة الُشارّة‬
‫( * جاء ف مرح التواهس النادر )‬

‫( ‪)6/258‬‬
‫( ويس ) وَيْسُ كلمة ف موضع رأْفة واسِْتمْلحٍ كقولك لصب وَيْسَه ما َأمْلَحَه والوَيْح والوَيْس‬
‫بنلة الوَيْل ف العن وَوَيْسٌ له أَي ويل وقيل ويْسٌ تصغي وتقي امتنعوا من استعمال الفعل من‬
‫الوَيْس لَن القياس نفاه ومنع منه وذلك أَنه لو صّرّف منه فعل لوجب اعتلل فائه وعدم عينه‬
‫كَباعَ فَتَحامَوا استعماله ِلمَا كان ُي ْعقِب من اجتماع إِعللي هذا قول ابن جن وأَدخل الَلف‬
‫واللم على الوَيْس قال ابن سيده فل أَدري أَ َسمِع ذلك أَم هو منه تبسّط وإِدْلل وقال أَبو حات‬
‫ف كتابه أَما وَْيسَك فإِنه ل يقال إِل للصبيان وأَما وَيْلَك فكلم فيه ِغلَظ وشَتْم قال اللّه تعال‬
‫للكفار وَيْلَكُم ل َتفْتَروا على اللّه َكذِبا وأَما وَيْح فكلم ليّن حسن قال ويروى أَن وَيْح لَهل‬
‫النة ووَيْل لَهل النار قال أَبو منصور وجاء ف الديث عن النب صلى اللّه عليه وسلم ما يدل‬
‫على صحة ما قال قال ل َعمّار ويْح ابن ُسمَيّة تقتله الفِئَة الباغية وذكر ابن الَثي قال ف الديث‬
‫قال لعمار وَيْسَ ابن ُسمَيّة قال وَيْس كلمة تقال َلنْ يُرْحَم ويُرْفَق به مثل وَيْح وحكمُها حكمُها‬
‫وف حديث عائشة رضي اللّه عنها أَنا ليلة تَبِعت النب صلى اللّه عليه وسلم وقد خرج من‬
‫حُجْرتا لَيْلً فنظر إِل سوادها فَلحِقها وهو ف جوف ُحجْرتا فوجد لا َنفَسا عاليا فقال وَيْسها‬
‫ماذا َلقِيت‬
‫( * قوله « ماذا لقيت » الذي ف النهاية ما لقيت )‬
‫الليلة ؟ ولقي فلن وَيْسا أَي ما يريد وقوله أَنشده ابن الَعراب َعصَتْ سَجَاحِ شَبَثا وقَ ْيسَا‬
‫وَلقِيَتْ مِنَ النّكاحِ وَيْسَا قال معناه أَنا لقيت منه ما شاءت فالوَيْس على هذا هو الكثي وقال‬
‫سمَ ْيدَع‬
‫مرّة َلقِي فلنٌ وَيْسا أَي ما ل يريد وفسر به هذا البيت أَيضا قال أَبو تراب سعت أَبا ال ّ‬
‫يقول ف هذه الثلثة إِنا بعن واحد وقال ابن السكيت ف الَلفاظ إِن صحّ له يقال وَْيسٌ له‬
‫َفقْرٌ له والوَيْسُ الفقر يقال أُسْه أَوسا أَي ُشدّ َفقْره‬

‫( ‪)6/259‬‬

‫( يأس ) الَيأْس القُنوط وقيل الَيأْس نقيض الرجاء َيئِسَ من الشيء َي ْيأَس وَييْئِس نادر عن سيبويه‬
‫ويَئِسَ وَيؤُس عنه أَيضا وهو شاذ قال وإِنا حذفوا كراهية الكسرة مع الياء وهو قليل والصدر‬
‫الَي ْأسُ واليَآسَة والَيأَس وقد اسَت ْيأَسَ وَأْيأَسْته وإِنه لَيَائِسٌ ويَئِس وَيؤُوس وَيؤُس والمع ُيؤُوس‬
‫قال ابن سيده ف خطبة كتابه وأَما َيئِسَ وأَِيسَ فالَخية مقلوبة عن ا َل ْوسِ لَنه ل مصدرَ لَِيسَ‬
‫ول يتج بإِياس اسم رَجُل فإِنه فِعالٌ من ا َلوْس وهو العطاء كما ُيسَمى الرجل عَ ِطّيةَ اللّه وهِبَة‬
‫حسِبُ ويَ ْنعِم ويَيْئِس وسفلها بالفتح قال سيبويه‬
‫اللّه وال َفضْلَ قال أَبو زيد علياء مضر تقول يَ ْ‬
‫وهذا عند أَصحابنا إِنا ييء على لغتي يعن َيئِسَ َي ْيأَس ويأَس َييْئِس لغتان ث يركب منهما لغة‬
‫وأَما و ِمقَ َيمِق ووَفِقَ َيفِ ُق ووَ ِرمَ يَ ِرمُ ووَل يَلي ووَِثقَ َيثِق ووَرِثَ َيرِث فل يوز فيهن إِل الكسر‬
‫لغة واحدة وآَيسَه فلن من كذا فاسْتَ ْيأَس منه بعن أَيِسَ واّتأَسَ أَيضا وهو افَتعَل فأُدغم مثل‬
‫اّت َعدَ وف حديث أُم معبد ل َيأْسَ من طُولٍ أَي أَنه ل ُيؤْيَسُ من طوله لَنه كان إِل الطول أَقرب‬
‫منه إِل القصر والَي ْأسُ ضد الرّجاء وهو ف الديث اسم نكرة مفتوح بل النافية ورواه ابن‬
‫الَنباري ف كتابه ل يائِس من طول قال معناه ل ُيؤْيَس من أَجل طوله أَي ل َيأْيَسُ مُطاوِلُه منه‬
‫لِفراط طوله فَيائِس بعن مَ ْيؤُوس كماء دافِق بعن َمدْفُوق والَيأْسُ من السّلُ لَن صاحبه‬
‫حيْم ابن وَثِيلٍ‬
‫حسَب قال سُ َ‬
‫مَ ْيؤُوسٌ منه وَيئِسَ َييْئِسُ ويَ ْيأَس عَ ِلمَ مثل َحسِب َيحْسِبُ ويَ ْ‬
‫الَيرْبُوعي وذكر بعض العلَماء أَنه لولده جابر بن ُسحَيْم بدليل قوله فيه أَن ابنُ فارس َز ْهدَم‬
‫شعْبِ إِذ َييْسِرُونَن أَل تَ ْيأَسُوا أَن اْبنُ فارِسِ َز ْهدَم ؟ يقول أَل‬
‫وزهدم فرس سحيم أَقُولُ لَ ُهمْ بال ّ‬
‫تعْلموا وقوله يَيْسرونن من أَيسار الَزُور أَي َيجْتَزِرُونن وَيقْتَسمونن ويروى َيأْسِرونن من‬
‫الَسْر وأَما قوله إِذ يَ ْيسِرونن فإِنا ذكر ذلك لَنه كان وقع عليه سِباءٌ فضربوا عليه با َليْسِر‬
‫يتحاسبون على قسمة فِدائه وزهدم اسم فرس وروي أَن ابن قاتل زهدم وهو رجل من عبس‬
‫فعلى هذا يصح أَن يكون الشعر لسحيم وروي هذا البيت أَيضا ف قصيدة أُخرى على هذا‬
‫الرويّ وهو أَقول لَهل الشّعب إِذ ييسرونن أَل تيأَسوا أَن ابن فارس ل ِزمِ ؟ وصاحِب َأصْحابِ‬
‫الكَنِيفِ كأَنّما سَقاهم بِ َكفّ ْيهِ سِمامَ الَرا ِقمِ وعلى هذه الرواية أَيضا يكون الشعر له دون ولده‬
‫لعدم ذكر َز ْهدَم ف البيت وقال القاسم بن َمعْن يَِئسْتُ بعن عَ ِلمْت لغة هَوازِن وقال الكلب‬
‫هي لغةَ َوهْبِيل حيّ من النّخَع وهم رهط شَريكٍ وف الصحاح ف لغة النّخَع وف التنيل العزيز‬
‫أَفَ َلمْ يَ ْيأَس الذين آمنوا أَن لو يَشاء اللّه لَهَدى الناسَ جيعا أَي أَفَلم َيعْلَم وقال أَهل اللغة معناه‬
‫أَفلم يعلم الذين آمنوا علما يَئِسوا معه أَن يكون غي ما علموه ؟ وقيل معناه أَفلم َي ْيأَس الذين‬
‫آمنوا من إِيان هؤُلء الذين وصفهم اللّه بأَنم ل يؤمنون ؟ قال أَبو عبيد كان ابن عباس يقرأُ‬
‫أَفلم يتبي الذين آمنوا أَن لو يشاء اللّه لدى الناس جيعا قال ابن عباس كتب الكاتب أَفلم‬
‫يَ ْيأَس الذين آمنوا وهو ناعس وقال الفسرون هو ف العن على تفسيهم إِل أَن اللّه تبارك‬
‫وتعال قد أَوقع إِل الؤمني أَنه لو شاء لدى الناس جيعا فقال أَفلم ييأَسوا علما يقول ُيؤْيِسهم‬

‫العلم فكان فيه العلم مضمرا كما تقول ف الكلم قد يَئِسْتُ منك أَن ل ُتفْلح كأَنك قلت قد‬
‫علمته علما وروي عن ابن عباس أَنه قال َي ْيأَس بعن عَلِم لغة للنّخَع قال ول ندها ف العربية‬
‫إِل على ما فسرت وقال أَبو إِسحق القول عندي ف قوله أَفلم يَ ْيأَس الذين آمنوا من إِيان‬
‫هؤلء الذين وصفهم اللّه بأَنم ل يؤْمنون لَنه قال لو يشاء اللّه لدى الناس جيعا ولغة أُخرى‬
‫أَيِسَ َيأْيَسُ وآيَسْتُه أَي أَْيأَسْتُه وهو الَي ْأسُ والِياسُ وكان ف الَصل الِيياسُ بوزن الِيعاس‬
‫ويقال ا ْستَ ْيأَس بعن يَِئسَ والقرآن نزل بلغة من قرأَ يَِئسَ وقد روى بعضهم عن ابن كثي أَنه‬
‫قرأَ فل تَايَسُوا بل هز وقال الكسائي سعت غي قبيلة يقولون أَيِس يايَسُ بغي هز وإِلْياس اسم‬

‫( ‪)6/259‬‬
‫( يبس ) اليُبْس بالضم نقيض الرطوبة وهو مصدر قولك يَِبسَ الشيءُ يَيْبِسُ ويَيْبَس الَول‬
‫خمِسا بِئْرا َعضُوضا‬
‫بالكسر نادر يَبْسا ويُبْسا وهو يابِسٌ والمع يُبّس قال َأوْرَدَها َس ْعدٌ عَلَيّ مُ ْ‬
‫وشِنانا يُبّسا واليَ ْبسُ بالفتح اليابِسُ يقال حطب َيبْس قال ثعلب كأَنه خِلْفة قال علقمة‬
‫خشَتْ يَبْسَ الَصادِ َجنُوبُ وقال ابن السكيت هو‬
‫خشُ َأبْدانُ الَديدِ عَلَيهمُ كما خَشْ َ‬
‫خشْ ِ‬
‫تُ َ‬
‫جع يابِس مثل راكِب ورَكْب قال ابن سيده والَيبْس واليَبَس اسان للجميع وتَيْبيسُ الشيء‬
‫ستُه فاتّبَس وهو افَْتعَل فأُدغم وهو مُتّبِس عن ابن السراج وشيء يَبُوسٌ كَيابسٍ‬
‫تفيفه وقد يَبّ ْ‬
‫ت منَ ا ِلنْديّ غَيْر يَبُوسِ أَراد عَصا ذَُبلَتْ أَو‬
‫قال عبيد بن الَبرص َأمّا إِذا ا ْسَتقْبَلْتَها فكأَنّها َذبُلَ ْ‬
‫قَناة ذَبُلَتْ فحذف الوصوف واتّبَس َيتّبِس أَبدلوا التاء من الياء وَيأْتَبِس كله كيَبِس وأَْيبَسْتُه‬
‫ومكان يَبْسٌ ويَبيس يابِسٌ كذلك وأَرض َيبْس ويََبسٌ وقيل أَرض َيبْسٌ قد يَبِس ماؤُها وكلؤها‬
‫ويَبَسَ صُلبة شديدة واليَبَس بالتحريك الكان يكون رطبا ث َييْبَس ومنه قوله تعال فاضرب لم‬
‫طريقا ف البحر يَبَسا ويقال أَيضا امرأَة َيبَسٌ ل تُنيلُ خَيا قال الراجز إِل عَجُوزٍ َشّنةِ الوجه‬
‫يَبَس ويقال لكل شيء كانت الّن ُدوّة والرّطُوبة فيه خِلْقة فهو يَيْبَس فيه ُيبْسا‬
‫( * قوله « فهو ييبس فيه يبسا » كذا بالصل مضبوطا ) وما كان فيه عَرَضا قلت جّفّ‬
‫لضْر وأَرض‬
‫وطريق َيبَسٌ ل ُن ُدوّة فيه ول بلل واليَبَسُ من الكَلِ الكثي اليَابِسُ وقد أَيَْبسَت ا ُ‬
‫لفِيفُ وال َقفِيفُ وأَما‬
‫مُوِبسَة الَصمعي يقال لا َيبِسَ من أَحرار البقول وذكورها اليَبِيسُ وا َ‬
‫يَبِيسُ البُ ْهمَى فهو العرقوب‬
‫( * قوله « العرقوب » كذا بالصل ) والصّفارُ قال أَبو منصور ول يقال لا يَبِس من الَلِيّ‬
‫ل َلمَة يَبيسٌ وإِنا اليَبِيسُ ما يَبِس من العُشْب والبُقول الت تتناثر إِذا يَبِسَت وهو‬
‫والصّلّيَان وا َ‬
‫الُيبْس واليَبيسُ أَيضا‬
‫( * قوله « واليبيس أَيضا » كذا بالصل ولعله واليبس بفتح الياء وسكون الباء ) ومنه قول‬

‫جيُها ويروى يَبْسها بالفتح‬
‫للْصاءِ مّا عَنَتْ به ِمنَ الرّطْبِ إِل يُبْسُها وهَ ِ‬
‫ذي الرمة ولْ يَ ْبقَ با َ‬
‫وها لغتان والَيبِيس من النبات ما يَبِس منه يقال يَبِس فهو يَبِيس مثل َس ِلمَ فهو َسلِيمٌ وَأيْبَسَت‬
‫الَرض يَبِس بقلها وَأيْبَسَ القومُ أَيضا كما يقال أَ ْجرَزُوا من الَرض الُرْزِ ويقال للحطب يَبْسٌ‬
‫شعَرُ اليابِس أَرْ َدؤُه ول‬
‫سوْأَة والفُندُورة وال ّ‬
‫وللَرض إِذا يَِبسَت يَبْسٌ ابن الَعراب يَبَاسِ هي ال ّ‬
‫حجٌ ول ُدهْن ووجه يابِسٌ قليل الي وشاة يََبسٌ ويَبْس انقطع لبنها فَيبِسَ ضَرْعها‬
‫يرى فيه سَ ْ‬
‫ول يكن فيها لب وأَتان يَبْسة وَيبَسَة يابسة ضامرة السكون عن ابن الَعراب والفتح عن ثعلب‬
‫وكل يابس وقد استعمل ف اليوان حكى اللحيان أَن نساء العرب َيقُلْن ف الُخَذ أَ ّخذْتُه‬
‫بالدّرْدَبيس َتدِر العِرق اليَبِيس قال تعن الذّكر وَيبِسَت الَرض ذهب ماؤُها وَندَاها وَأيْبَسَت‬
‫كثر يَبيسُها والَيْبَسانِ َع ْظمَا الوَظِيفَيْن من اليد والرجل وقيل ما ظهر منهما وذلك ِليُبْسِهما‬
‫والَيابِسُ ما كان مثل عُرْقوب وساقٍ والَيْبَسان ما ل لم عليه من الساقَيْن قال أَبو عبيدة ف‬
‫صقْ بأَيْبَس‬
‫ساق الفرس أَيْبَسان وها ما يَبِس علنيه اللحم من السّاقَي وقال الراعي فقلت له َأْل ِ‬
‫جبُر النّسَا قال أَبو اليثم الَْيبَس هو العظم الذي يقال له‬
‫جْبُر العُرْقُوبَ ل تَ ْ‬
‫سَاقِها فإِن تَ َ‬
‫الظّنْبُوب الذي إِذا َغمَزْته ف وسط ساقك آلَك وإِذا كُسِر فقد ذهبت الساق قال وهو اسم‬
‫ليس بنعت والمع الَيابِس ويَبِيسُ الاء العَرَق وقيل العَرَق إِذا جَفّ قال بشر بن أَب خازم‬
‫يصف خيلً تَراها من يَبِيسِ الاء شُهْبا مُخالِطُ دِرّةٍ منها غِرارُ الغِرار انقطاع الدّرّة يقول ُتعْطِي‬
‫أَحيانا وتنع أَحيانا وإِنا قال َشهْبا لَن العَرَق يف عليها فتَ ْبَيضّ ويقال للرجل إِيبَسْ يا رجل‬
‫أَي اسكتْ وسَكْرانُ يابِس ل يتكلم من شدّة السكر كأَن المر أَسكتته برارتا وحكى أَبو‬
‫حنيفة رجل يابِس من السّكْر قال ابن سيده وعندي أَنه سَكِر جدّا حت كأَنه مات فَجفّ‬

‫( ‪)6/261‬‬
‫( يوس ) اْليَاس السّل وإِلْيَاس بن ُمضَر معروف وقول أَب العاصِيَة السّلَمي ف َلوْ َأنّ داءَ اليَاسِ ب‬
‫فأَعانَن َطبِيب بأَرْواح ال َعقِيقِ شَفانِيَا قال ثعلب داءٌ اْليَاس يعن إِلْيَاس بن مُضَر كان أَصابه السّل‬
‫فكانت العرب تسمي السّل داءَ اليَاس‬

‫( ‪)6/262‬‬
‫( ش ) الشي من الروف الَهْموسة والهْموس حرف لنَ ف مَخْرَجه دون الَجْهور وجرى مع‬
‫الّنفَس فكان دون الجهور ف رفع الصوت وهو من الروف الشّجْريّة أَيضا‬

‫( ‪)6/262‬‬
‫( أبش ) الَبْشُ المْع وقد أَبشه وأَبَشَ لَهله َيأْبشُ أَبْشا كَسَب ورجل أَبّاش مكتسِب ويقال‬
‫َتأَبّش القوم وتَهَبّشوا إِذا تيّشوا وتمّعوا‬

‫( ‪)6/263‬‬
‫( أرش ) أَرّش بينهم َحمَل بعضَهم على بعض وحَرّش والّتأْرِيش التّحْرِيشُ قال رؤبة َأصَْبحْت‬
‫من حِ ْرصٍ على الّتأْرِيش وأَرّشْتُ بي القوم َتأْرِيشا أَفسدت وَتأْرِيش الرْب والنار َتأْرِيثُهما‬
‫والَرْش من الراحات ما ليس له قدر معلوم وقيل هو دَِيةُ الراحات وقد تكرر ف الديث‬
‫ذكر الَ ْرشِ الشروع ف الُكومات وهو الذي يأْخذه الشتري من البائع إِذا اطّلَع على عيب ف‬
‫الَبيع وأُرُوش النايات والراحات جائزة لا عما حصل فيها من الّنقْص و ُسمّي أَرْشا لَنه من‬
‫أَسباب الناع يقال أَرّشْت بي القوم إِذا أَوقعت بينهم وقول رؤبة َأصْبِحْ َفمَا من َبشَرٍ َمأْرُوشِ‬
‫يقول إِن عِرضي صحيح ل عيب فيه وا َلأْرُوش الَخْدوش وقال ابن الَعراب يقول انْتَ ِظرْ حت‬
‫َتعْقِل فليس لك عندنا أَرْش إِل الَ ِسنّة يقول ل َنقْتل إِنسانا فََندِيه أَبدا قال والَرْش الدَّيةُ شر‬
‫عن أَب نَهْش ٍل وصاحبِه الَ ْرشُ الر ْشوَة ول يعرفاه ف أَرْش الراحات وقال غيها الَرْش من‬
‫الراحات كالشّجّة ونوِها وقال ابن شيل ائْتَ ِرشْ من فلن خُماشَتَك يا فلنُ أَي خُذ أَرْشَها‬
‫لدْش ث قيل لا يؤخذ‬
‫وقد ائَْترَشَ للخُماشة واسَْتسْلم للقِصاص وقال أَبو منصور أَصل الَرْش ا َ‬
‫دَِيةً لا أَرْش وأَهل الجاز يسمونه الّنذْر وكذلك ُعقْر الرأَة ما يؤخذ من الواطئ ثنا لُبضْعها‬
‫وأَصله من العَقْر كأَنه َعقَرها حي وطئها وهي بكر فاقَْتضّها فقيل لا يؤخذ بسبب العَقْر عُقْر‬
‫وقال القتيب يقال لا يدفع بي السلمة والعيب ف السّلْعة أَرْش لَن الُبْتاع للثوب على أَنه‬
‫صحيح إِذا وقف فيه على خَرْق أَو عيب وقع بينه وبي البائع أَرْش أَي خصومة واختلف من‬
‫قولك أَرّشْت بي الرجلي إِذا َأغْرَيت أَحدها بالخر وأَوقعت بينهما الشّرّ فسمي ما َنقَص‬
‫العيبُ الثوبَ أَرْشا إِذا كان سببا للَرْش‬

‫( ‪)6/263‬‬
‫( أشش ) الَشّ والَشاش والَشَاشُ النشاط وال ْرتِياح وقيل هو الِقبال على الشيء بنشاط‬
‫أَشّه َيؤُشّه أَشّا وأَنشد كَيْف ُيؤَاتِيهِ ول َيؤُشّهُ والَشّاش ا َلشّاش وف الديث أَن علقمة بن قيس‬
‫كان إِذا رأَى من أَصحابه بعض الَشاش وعَظهم أَي إِقْبالً بنشاط والشاش والَشَاش الطّلقة‬

‫والبَشاشة وَأشّ القومُ َيؤُشّون أَشّا قام بعضهم إِل بعض وترّكوا قال ابن دريد وأَحسبهم قالوا‬
‫أَشّ على غَنَمه َيؤُشّ أَشّا مثل هَشّ هَشّا قال ول أَقف على حقيقته ابن الَعراب الَشّ البز‬
‫ضدَْينِ مُكْلَئِزّ نازِي‬
‫اليابس الَشّ وأَنشد شر ُربّ فَتَاةٍ من بَن العِنازِ َحيّاكةٍ ذَاتِ َهنٍ كِنَازِ ذي َع ُ‬
‫حلّبُ‬
‫َتأَشّ لِ ْلقُ ْب َلةِ والَحازِ شر عن بعض الكلبيي أَشّت الشّحْمة ونَشّت قال أَشّت إِذا أَخذَت تَ َ‬
‫ونَشّت إِذا قَطَرت‬

‫( ‪)6/264‬‬
‫( أقش ) بَنُوا أُقَيْشٍ حَيّ من الن إِليهم تنسب الِبل الّقَ ْيشِيّة أَنشد سيبويه كأَّنكَ من ِجمَال‬
‫شنّ وقال ثعلب هم قوم من العرب‬
‫بَن أُقَيْشٍ ُي َقعْقعُ بي رِجْ َليْه بِ َ‬

‫( ‪)6/264‬‬
‫( برش ) البَرَش والبُرْ َشةُ لون متلف نقطة حراء وأُخرى سوداء أَو غَبْراء أَو نو ذلك والبَرَش‬
‫من ُلمَعِ بياضٍ ف لون الفرس وغيه أَيّ لون كان إِل الشّ ْهبَة وخص اللحيان به البِ ْر َذوْنَ وقد‬
‫ش وهو أَْبرَشُ الَبْ َرشُ الذي فيه أَلوان وخِلْط والبُرْشُ المع والبَرَش ف شعر الفرس‬
‫بَ ِرشَ واْبرَ ّ‬
‫نُكَتٌ صِغار تالف سائر لونه والفرس أَبْرَش وقد ابْرشّ الفرس اْبرِشاشا وشاة َبرْشاءُ ف لونا‬
‫ُنقَط متلفة وحَيّة بَرْشاءُ بنلة الرّقْشاءِ والبَرِيش مثله قال رؤبة وتَ َركَتْ صاحِبَت َتفْرِيشي‬
‫وأَ ْسقَطَتْ ِمنْ مُبْ َرمٍ بَرِيشِ أَي فيه أَلوان والَبرشُ لقب َجذِ َيةَ بن مالك وكان به بَرَص فكَنوْا به‬
‫عنه وقيل سي الَبرَش لَنه أَصابه َحرْق فبقي فيه من أَثر الرْق ُنقَط سُود أَو ُحمْر وقيل لَنه‬
‫أَصابه بَرَص فهابت العرب أَن تقول أَبْرَص فقالت أَبْرَش وف التهذيب وكان َجذِ َيةُ ال ِلكُ أَبْ َرصَ‬
‫فلقّبته العرب الَبرَش الَبرَش الَرْقَط والَْنمَر الذي تكون فيه بقعة بيضاء وأُخرى أَيّ لون كان‬
‫والَشْيَم الذي يكون به شَامٌ ف جسده وا ُلدَثّر الذي يكون به نُكَت فوق البَرَش وف حديث‬
‫الطرماح رأَيت َجذِ َيةَ الَبرَشَ قصيا أُبَيْرِش هو تصغي أَبرَش والبُرْشة هو لون متلط حرة‬
‫وبياضا أَو غيها من الَلوان وبِرْ َذوْنٌ أَرْبَشُ ذو َبرَش وسنة َربْشاء و َرمْشاء وبَرْشاء كثية‬
‫العُشْب وقولم دخلنا ف البَرْشاءِ أَي ف جاعة الناس ابن سيده وبَرْشاءُ الناسِ جاعتُهم الَسود‬
‫والَحر وما أَدري أَيّ الَبرْشاءِ ُهوَ أَي َأيّ الناس هو وأَرض بَرْشاءُ ورَبْشاءُ كثية النبت متلف‬
‫أَلوانا ومكان أَْبرَش كذلك وبنو البَرْشاءِ قبيلة سوا بذلك لِبَ َرشٍ أَصاب أُمهم قال النابغة ورَبّ‬
‫بَن الَبرْشاءِ ُذهْلٍ وقَيْسِها وشَيْبَانَ حَيْثُ ا ْستَنْهَلتْها الَناهِلُ وبُرْشان اسم والَبْرَشِّي ُة موضع أَنشد‬
‫صيُ‬
‫ابن الَعراب نَ َظ ْرتُ ِب َقصْرِ الَْبرَشِّيةِ نَ ْظرَةً وطَرْفِي وَراءَ النّاظِرِين َق ِ‬

‫( ‪)6/264‬‬
‫( برغش ) اْب َرغَشّ قام من مرضه التهذيب اطْ َرغَشّ من مرضه وابْ َرغَشّ أَي أَفاق بعن واحد‬

‫( ‪)6/265‬‬
‫شةً وَلّى هاربا والبَرْ َقشَة شبه تَنْقيش بأَلوان شَتّى وإِذا اختلف لون‬
‫( برقش ) بَرْ َقشَ الرجلُ بَرْ َق َ‬
‫شةً وبَرْقَشه ن َقشَه بأَلوان شَت وتََبرْقَش الرجلُ تَزَيّن بأَلوان شت متلفة‬
‫الَرْقَشِ سُمي بَرْ َق َ‬
‫وكذلك النبت إِذا اْلوَنّ وتَبَرْقَشت البلد تَ َزيّنت وتلوّنت وأَصله من أَب بَراقَشَ وتركْتُ البلد‬
‫بَرا ِقشَ أَي متلئة َزهْرا متلفة من كل لون عن ابن الَعراب وأَنشد للخنساء تَ ِطيُ حَوالّ البِلدُ‬
‫جدِبة خَلءٌ كبَلقِع سواء فإِن كان‬
‫لبِ التّرَاتِ مُ َطلّبِ وقيل بلد بَراقشُ مُ ْ‬
‫بَرَاقِشا بأَ ْروَعَ طَ ّ‬
‫ذلك فهو من الَضداد والبَرْ َقشَة التفرّق عنه أَيضا والُبْرَنْقشُ الفَرِح السرور وابْ َرْنقَشَت العِضَاهُ‬
‫حسنت وابْرَْنقَشَت الَرض ا ْخضَرّت وابْ َرْنقَشَ الكان انقطع من غيه قال رؤبة إِل ِمعَى‬
‫لمّرِ متلون صغي مثل العصفور يسميه‬
‫ل ْلصَاء حيث ابْرَْنقَشا والبِرْقِشُ بالكسر ُطوَيِْئرٌ من ا ُ‬
‫اَ‬
‫أَهل الجاز الشّرْسُور قال الَزهري وسعت صبيان الَعراب يسمونه أَبا بَراقِش وقيل أَبو‬
‫بَراقِش طائر َيتَلوّن أَلوانا شبيه بالقُنْفُذ أَعلى ريشه أَغب وأَوسطه أَحر وأَسفله أَسود فإِذا انَْتفَش‬
‫حفِلُوا َي ْغدُوا عَلَ ْيكَ‬
‫خلُوا أَو يَجُْبنُوا أَو َي ْغدِرُوا ل َي ْ‬
‫تغيّر لونه أَلوانا شت قال الَسدي ِإنْ يَبْ َ‬
‫خيّ ُل وصف قوما مشهورين بالقابح ل‬
‫مُرَجّلي نَ َكأَنّ ُهمْ َلمْ َي ْفعَلُوا َكأَب بَراقِشَ كُلّ َلوْ نٍ َلوْنُهُ يَتَ َ‬
‫حفِلوا لَن ُغ ُدوّهم مُرَجّلي‬
‫يستحون ول ْيَتفِلون بن رآهم على ذلك وَيغْدوا بدل من قوله ل َي ْ‬
‫دليل على أَنم ل ْيفِلوا والتّرْجِيل مَشْط الشعر وإِرساله قال ابن بري وقال ابن خالويه أَبو‬
‫بَرا ِقشَ طائر يكون ف ال ِعضَاهِ ولونه بي السواد والبياض وله ست قوائم ثلث من جانب‬
‫وثلث من جانب وهو ثقيل العَجْز َتسْمع له َحفِيفا إِذا طار وهو يَتَلوّن أَلوانا وبرَاقِشُ اسم‬
‫كلبة لا حديث وف الثل على َأهْلها دَلّتْ بَراقِشُ قال ابن هانئ زعم يونس عن أَب عمرو أَنه‬
‫قال هذا الثل على أَهلها تَجْنِي براقش فصارت مثلً حكى أَبو عبيد عن أَب عبيدة قال بَراقِش‬
‫اسم كلبة نَبَحَتْ على جيش مَرّوا ول يشعُروا باليّ الذي فيه الكلبة فلما سعوا نباحها علموا‬
‫أََن أَهلها هناك فعطفوا عليهم فاستباحوهم فذهبت مثلً ويروى هذا الثل على أَهلها تن‬
‫حقَتْن ل يَسارِي ول يُمين جنَتْن بَلْ جَناها‬
‫براقش وعليه قول حزة بن بِيضٍ لْ تَ ُكنْ َعنْ جِنايَة َل ِ‬
‫َأخٌ َعلَيّ َكرِيٌ وعَلى َأهْلِها بَرا ِقشُ َتجْن قال وبراقِشُ اسم كلبة لقوم من العرب ُأ ِغيَ عليهم ف‬
‫بعض الَيام فَهرَبوا وتَِبعَتْهم براقشُ فرجع الذين أَغاروا خائبي وأَخذوا ف طلبهم فَس ِمعَتْ‬
‫براقشُ وَقْعَ حوافرِ اليل فنََبحَتْ فاستدلوا على موضع نباحِها فاستَباحُوهم وقال الشّرْقي بن‬

‫القَطامي براقش امرأَة لقمان بن عاد وكان بنو أَبيه ل يأْكلون لوم الِبل فأَصاب من براقشَ‬
‫غلما فنل لقمانُ على بن أَبيها فَأوَْلمُوا ونروا جَزُورا إِكراما له فراحت براقشُ ِبعَ ْرقٍ من‬
‫الزور فد َفعَتْه لزوجها لقمانَ فأَكله فقال ما هذا ؟ ما َتعَرّقْتُ مثلَه قط طيّبا فقالت براقشُ هذا‬
‫من لم جزور قال َأوَلُحُومُ الِبلِ ُكلّها هكذا ف الطّيب ؟ قالت َنعَم ث قالت له َجمّلْنا واجَْتمِل‬
‫فأَقبل لقمان على إِبلِها وإِبلِ أَهلها فأَشرع فيها وفعل ذلك بنو أَبيه فقيل على أَهلها تن براقش‬
‫فصارت مثلً وقال أَبو عبيدة براقش اسم امرأَة وهي ابنة مَلِك قدي خرج إِل بعض مَغازِيه‬
‫خ َلفَها على مُلْكه فأَشار عليها بعضُ وُزَرائها أَن َتبْنَ بناءً ُتذْ َكرُ به فبَنَتْ موضعي يقال لما‬
‫واسْتَ ْ‬
‫براقش ومَعِيٌ فلما َق ِدمَ أَبوها قال لا أَردتِ أَن يكون الذكر لكِ دُون فأَمر الصّنّاع الذين‬
‫بََنوْها بأَن يهدِموها فقالت العرب على أَهلها تن براقش وحكى أَبو حات عن الَصمعي عن‬
‫ش ومعيَ مدينتان بُنِيَتا ف سبعي أَو ثاني سنة قال وقد فسر‬
‫أَب عمرو بن العلء أَن براق َ‬
‫الَصمعي براقش ومعي ف شعر عمرو بن معد يكرب وأَنما موضعان وهو دعانا من بَراقِشَ أَو‬
‫لبّ باسْتقَام والَلِيعَ بالستوي من الَرض وبراقش‬
‫لبّ بنا مَلِيع وفسر ات َ‬
‫مَعِيٍ فأَسْ َرعَ واْت َ‬
‫موضع قال النابغة العدي َتسَْتنّ بالضّروِ من بَراقِشَ أَو هَيْلنَ أَو ناضِرٍ من العُتُم‬

‫( ‪)6/265‬‬
‫( برنش ) التهذيب ف الرباعي أَبو زيد والكسائي ما أَدري أَيّ البَرنْشاء هو وأَيّ الَبرَنْساء هو‬
‫مدودان‬

‫( ‪)6/266‬‬
‫( بشش ) البَشّ اللطف ف السأَلة والِقبالُ على الرجُل وقيل هو أَن يضحك له ويلقاه لقاء‬
‫جيلً والعنيان مُقْتَرِبان والبَشاشة طلقة الوجه وف حديث علي رضوان اللّه عليه إِذا اجتمع‬
‫السلمان فتَذاكَرا َغفَرَ ال ّلهُ لََبشّهِما بِصاحِبه وف حديث َق ْيصَر وكذلك الِيانُ إِذا خالطَ‬
‫بشاشةَ القلوب بشاشةُ اللقاء الفرح بالرء والنبساط إِليه والُنس به ورجل هَشّ بَشّ وبشّاش‬
‫طَلْق الوجه طَيّب وقد َبشِشْتُ به بالكسر أَبَشّ بَشّا وبَشا َشةً قال ل َي ْعدَم السائلُ منه وِقْرا‬
‫وقَبْ َلهُ بَشاشَةً وِبشْرا و ُروِي بيتُ ذي الرمة أَل َتعْلَما َأنّا نَِبشّ إِذا دَنَتْ بَأهْلِك مِنّا ِطيّة وحُلُول ؟‬
‫ششْت مَقُوَلةً وإِما أَن يكون ما جاء على َفعِلَ َي ْفعِل والَبشِيشُ الوَ ْجهُ‬
‫بكسر الباء فإِما أَن تكون بَ َ‬
‫يقال فلن ُمضِيءُ الَبشِيش والَبشِيشُ كالبَشاشَة قال رؤبة تكرّما والَشّ للتّهْشِيشِ وارِي الزنادِ‬
‫ششَ فأَبدلوا من الشي الوسطى باء‬
‫سفِر البَشِيشِ يعقوب يقال َلقِيتُه فََتبَشَْبشَ ب وأَصله تَبَ ّ‬
‫مُ ْ‬

‫ش مفكوك من تبشّش وف الديث ل يُو ِطنُ الرجُلُ الساجدَ‬
‫كما قالوا تفف وَتبَشّش به وتََبشْبَ َ‬
‫شبَشَ ال ّلهُ به كما يَتبَشَْبشُ أَهل البيت بغائبهم إِذا َقدِم عليهم وهذا مثل‬
‫للصّلة والذّكر إِل تَبَ ْ‬
‫صدِيق واللطفُ‬
‫ضربه لَت َلقّيه جل وعز إيّاه بِِبرّه وكراماته وتقريبه إِياه ابن الَعراب البشّ فرحُ ال ّ‬
‫شبُشُ ف الَصل التَّبشّش فاستثقل المع بي ثلث شينات فلقلب‬
‫ف السأَلة والِقبالُ عليه والتّبَ ْ‬
‫إِحداهن باء وبنو بَشّة بطن من بَ ْلعَنْبَر‬

‫( ‪)6/266‬‬
‫صوْلة والَخذُ الشديدُ ف كل شيء بطشٌ َبطَشَ يَبْطُش‬
‫( بطش ) الَبطْش التناول بشدة عند ال ّ‬
‫ويَبْطِش َبطْشا وف الديث فإِذا موسى باطِشٌ بانب العرش أَي متعلق به بقوّة والَبطْشُ الَخذ‬
‫القويّ الشديد وف التنيل إِذا َبطَشْتُم َبطَشْتُم جبّارين قال الكلب معناه َتقْتُلون عند الغضب‬
‫وقال غيه َتقْتُلون بالسوط وقال الزجاج جاء ف التفسي أَن َبطْشَهُم كان بالسّوط والسّيْف‬
‫وإِنا أَنكر اللّه تعال ذلك لَنه كان ظُلما فأَما ف الق فالبَطْش بالسيف والسوط جائز والَبطْشة‬
‫شةً وباطَشَ كَبطَش قال حُوتا إِذا ما زادُنا جئنا به و َقمْ َلةً‬
‫السّطْوة والَخذُ بالعُنْف وبا َطشَه مُباطَ َ‬
‫إِن ننُ باطَشْنا به قال ابن سيده ليْسَتْ به ِمنْ قوله باطَشْنا به كَبِه من سَ َطوْنا بِه إِذا أَردت‬
‫س َطوْنا معن قوله تعال يكادُونَ يُسْطونَ بالذين وإِنا هي مثلُ بِه من قولك اسَتعْنّا به وتَعاونّا به‬
‫بِ َ‬
‫فافهم وَبطَشَ به يُبْطش َبطْشا سَطا عليه ف سُرْعة وف التنيل العزيز فلما أَن أَراد أَن يُ ْبطِش‬
‫لمّى إِذا أَفاق منها وهو ضعيف‬
‫بالذي هو عدوّ لما وقال أَبو مالك يقال بطَشَ فل ٌن من ا ُ‬
‫وبِطاشٌ ومُباطِشٌ اسان‬

‫( ‪)6/267‬‬
‫( بغش ) الَبغْشُ والَبغْشة الَ َطرُ الضعيف الص ِغيُ القَطْر وقيل ها السحابة الت َتدْفع مطَرها دُفْعة‬
‫َبغَشَتْهم السماء تَ ْبغَشُهم َبغْشا وقيل البغشة الطَرَة الضعيفة وهي فوق الطّشّة ومَ َطرٌ باغِشٌ‬
‫وُبغِشَت الَرضُ فهي مَبْغوشة ويقال أَصابتهم َبغْشَة من الطر أَي قليل من الطر الَصمعي أَخَفّ‬
‫الطر وأَضعفُه الطّلّ ث الرّذاذُ ث الَبغْشُ وف الديث عن أَب الليح الذل عن أَبيه قال ُكنّا مع‬
‫النب صلى اللّه عليه وسلم وَنحْن ف سَفَر فأَصابنا َبغْشّ من مطر فنادى منادي النب صلى اللّه‬
‫عليه وسلم أَن من شاء أَن ُيصَلّيَ ف رَحْله فَلَْي ْفعَلْ وف رواية فأَصابنا ُبغَيْش تصْغي َبغْش وهو‬
‫الطر القليل َأوّلُه الطّل ث الرّذَاذُ ث الَبغْش وقد َبغَشَت السماء ت ْبغَش َبغْشا‬

‫( ‪)6/267‬‬
‫( بنش ) بَنّشْ أَي ا ْق ُعدْ عن كراع كذلك حكاه با َلمْر والسي لغة وهو مذكور ف موضعه‬
‫وأَنشد اللحيان إِن كُنتَ غَي صائِدي فَبنّش قال ويروى فبَنّس أَي اقعد‬

‫( ‪)6/267‬‬
‫( بش ) بَهَشَ إِليه َيبْهَش بَهْشا وَبهَشَه با تناولَتْه نالَ ْتهُ أشو َقصُرت عنه وبَ َهشَ القومُ بعضُهم‬
‫إِل بعض يبْ َهشُون َبهْشا وهو من َأدْن القِتال والبَ ْهشُ السارَعةُ إِل أَخذِ الشيء ورجل باهِشٌ‬
‫صوَه وقد تبَاهَشَا إِذا‬
‫وبَهُوش وَبهْشُ الصقْرِ الصّيدَ َتفَلّتُه عليه وبشَ الرجُلَ كأَنّه َيتَناوَلُه ليَ ْن ُ‬
‫صوْت الرجُلَ نصوا إِذا أَخذت‬
‫تَناصَيا ِب ُرؤُوسهما وإِن تَناوَلَه ول يأْ ُخذُه أَيضا فقد بَهَش إِليه وَن َ‬
‫برأَسه ولفلن رأْس طويل أَي شَعَر َطوِيل وف الديث أَن رجلً سأَل ابن عباس عن حية قتَلَها‬
‫وهو مُحْرِم فقال هل بَهَشَتْ إِليكَ ؟ أَراد هل أَقَبلَتْ إِليك تُريدُك ؟ ومنه ف الديث ما بَهَشْتُ‬
‫إِليهم ب َقصَبة أَي ما أَقبلت وأَسرعت إِليهم أَد َفعُهم عن بقصبة وف الديث أَن النب صلى اللّه‬
‫عليه وسلم كان ُيدْلِعُ لسانَه للحسنِ بن عليّ فإِذا رأَى ُحمْرة لسانه بَهَشَ إِليه قال أَبو عبيد‬
‫يقال للِنسان إِذا نظر إِل شيءٍ فَأ ْعجَبَه واشتهاه فتَناوَلَه وأَسْرَع نوَه وفرح به َبهَشَ إِليه وقال‬
‫شيَ إِل النّدى ِفعَالً ومَجْدا والفِعَالُ سِبَاق ابن‬
‫الغية بن جنبا التميمي سََبقْت الرجالَ الباهَ ِ‬
‫شنَ عند‬
‫الَعراب البَهْش الِسراع إِل العروف بالفَرح وف حديث أَهل النة وإِن أَزواجَه ليَبْتَ ِه ْ‬
‫ذلك ابْتِهاشا وبَهَشْتُ إِل الرجُل وبَشَ إِلّ تَهّي ْأتُ للبكاء وتيأَ له وبَهَش إِليه فهو باهِشٌ وَبهِشٌ‬
‫َحنّ وبَهَشَ به فرِح عن ثعلب الليث رجُل بَهْش بَشّ بعن واحد وبَشت إِل فلن بعن حَنَنت‬
‫حشُوا أَي اجَْت َمعُوا قال ول‬
‫إِليه وبَهش إِليه يبهَش بْشا إِذا ارتاح له وخَفّ إِليه ويقال بَ َهشُوا وبَ َ‬
‫أَعرف بش ف كلم العرب والَبهْش ردِيءُ ا ُلقْل وقيل ما َقدْ أُكِلَ قِرْفه وقيل البَهْش الرّطْب‬
‫من ا ُلقْل فإِذا يَبس فهو خَشْل والسي فيه لغة وف الديث َأ ِمنْ أَهلِ البَهْش أَنت ؟ يعن َأمِنْ‬
‫أَهل الِجازِ أَنت لَن البَهَش هُنَاك يكونُ وهو رَطْب ا ُلقْل ويابسُه الَشْل وف حديث عمر‬
‫رضي اللّه عنه وقد بلغه أَن أَبا موسى يقرأُ حرفا بلُغته قال ِإنّ أَبا موسى ل يكن من أَهل البَهْش‬
‫يقول ليس من أَهل الجاز لَن القل إِنا ينبت بالجاز قال الَزهري أَي ل يكن حجازيّا وأَراد‬
‫من أَهل الَبهْش أَي من أَهل البلد الت يكون با الَبهْش أَبو زيد الَشْل القل اليابس والبَهْش‬
‫لتِيّ سَويقُه وقال الليث البهْش رَديءُ القل ويقال ما قد أَكل قِرْفُه وأَنشد‬
‫رَطْبه والُ ْلجُ نواه وا َ‬
‫كما يَحْتَفي البَهْشَ الدقيقَ الثّعالبُ قال أَبو منصور والقول ما قال أَبو زيد وف حديث أَب ذر لا‬
‫سع بروج النب صلى اللّه عليه وسلم أَخَذ شيئا من َبهْشٍ َفتَ َزوّدَهُ حت َقدِم عليه وبُهَيْشة اسم‬

‫شةُ ما ِلَنفْرٍ أَراهُ غَيّرتْ مِنْه الدّهور ؟ ويروى بيسة‬
‫امرأَة قال َنفْرٌ جدّ الطرمّاح أَل قالَتْ بُهَ ْي َ‬
‫ويقال للقوم إِذا كانوا سُودَ الوجوهِ قِباحا وجوهُ البَهْش وف حديث العُرَنيّيَ اجَْتوَيْنا الدينةَ‬
‫ت لومُنا هو من ذلك‬
‫وانْبَ َهشَ ْ‬

‫( ‪)6/268‬‬
‫( بوش ) الَبوْش الماعةُ الكثيةُ ابن سيده الَبوْش والبُوش جاعةُ القومِ ل يكونون إِل من قبائِلَ‬
‫شَتّى وقيل ها الماعةُ والعيَال وقيل ها الكَثْرة من الناس وقيل الماعة من الناس الُختَ ِلطِي‬
‫يقال َبوْش بائِشٌ وا َلوْباش جعٌ مقلوب منه والَبوْشِي الرجُل الفقي الكثيُ العيالِ ورجل َبوْشِيّ‬
‫كثي الَبوْشِ قال أَبو ذؤيب وأَ ْشعَث َبوْشيّ َشفَيْنا أُحا َحهُ غَداتَِئذٍ ذي َجرْدَةٍ مُتَماحل وجاء من‬
‫الناس ا َلوْش والَبوْش أَي الكثرة أَي الكثرة عن أَب زيد وَبوّشَ القومُ كثرُوا واختَلطوا وتركهم‬
‫َهوْشا َبوْشا أَي متلطي الفراء شابَ خانَ وباشَ خَلَط وباشَ َيبُوش َبوْشا إِذا صَحِب الَبوْشَ‬
‫وهم ال َغوْغاء ورجل َبوْشِيّ وبُوشِيّ من ُخمّان الناس و َدهْمائِهم وروي بيت أَب ذؤيب وأَشعث‬
‫بُوشِيّ بالضم وقد ذكرناه آنفا‬

‫( ‪)6/269‬‬
‫( بيش ) أَبو زيد بيّشَ اللّه ودجهَه وسرّجَه باليم أَي حسّنه وأَنشد لّا رأَيت الَزر َق ْينِ أَرّشا ل‬
‫سنَ الوجْه ول مبيّشا قال أَزْرقي ث قال ل حسن والبِيْشُ بكسر الباء نَبْتٌ ببلد الند وهو‬
‫حَ َ‬
‫َسمّ وبِيْش وبِيشَة موضعان قال الشاعر َسقَى َجدَثا َأعْراضُ َغمْرةَ دونَه وبِيْشة وَ ْسمِيّ الربِيعِ‬
‫ووَابِلُه‬
‫( * قوله « سقى جدثا إل » كذا ف الَصل والصحاح وف ياقوت اعراف بدل اعراض وببيشة‬
‫بباءين بدل وبيشة )‬
‫شةُ فَرخّم ف غي‬
‫شةَ غِيم فَ َلبِيْشُ قَلْبُك من هواء َسقِيم فأَراد لَبي َ‬
‫فأَما قوله قالوا أَبانُ فَب ْطنُ بِ ْي َ‬
‫النداء اضطرارا وقال القاسم بن عمر‬
‫( * قوله « القاسم بن عمر » الذي ف الصحاح ابن معن ) بِئْشَة وزِْئنَة مهموزان وها أَرضان‬

‫( ‪)6/269‬‬

‫( ترش ) التهذيب ابن دريد التّرَش ِخفّة ونَزَقٌ تَ ِرشَ َيتْرَش تَرَشا فهو تَرِش وتارِش قال أَبو‬
‫منصور هذا مُنْكر‬

‫( ‪)6/269‬‬
‫( تش ) التهذيب َتمَشْت الشيءَ َتمْشا إِذا جعته قال أَبو منصور هذا منكر جدّا‬

‫( ‪)6/269‬‬
‫( ثبش ) ثُبَاش اسم رجل وكأَنه مقلوب من شُبَاث‬

‫( ‪)6/269‬‬
‫لأْش النفْس وقيل القَلْب وقيل رِباطُه وشدّتُه عند الشيء تسمعه ل َتدْرِي ما هو‬
‫( جأش ) ا َ‬
‫ب وهو ُروَاعُه الليث َجأْش النفس رُواع‬
‫لأْش جأْش القل ِ‬
‫وفلن َقوِيّ ال ْأشِ أَي القَلْب وا َ‬
‫ل ْأشِ ورجل‬
‫لأْشِ فإِذا ثبت قيل إِنه لرابِطُ ا َ‬
‫القلب إِذا اضطرب عند الفزَع يقال إَنه لَواهِي ا َ‬
‫راِبطُ ال ْأشِ يربِطُ نفسَه عن الفِرار يَ ُكفّها ِلجُرْأَتِه وشَجاعته وقيل يَرِْبطُ نفسَه عن الفِرار‬
‫لشَناعَتِه وقال ماهد ف قوله تعال با أَيّتها النفسُ الُطمئِنّة هي الت أَبقنت أَن اللّه ربّها وضَرَبَت‬
‫صدْره الَرضَ إِذا‬
‫لذلك َجأْشا قال الَزهري معناه قَ ّرتْ َيقِينا واطمأَنّت كما َيضْرِب الَبعِيُ ب َ‬
‫شةُ‬
‫بَرَكَ وسَ َكنَ ابن السكيت ربَطْت لذلك الَمرِ جأْشا ل غي ابن الَعراب يقال للنفْس الائِ َ‬
‫لؤْشُوش الصدْر و َمضَى من الليل جؤشوش أَي صدر وقيل قطعة منه‬
‫لوّانة وا ُ‬
‫والطّموع وا َ‬
‫وجأْش موضع قال السّلَيْك بن السّلَكَة َأ ُمعْتَقِلي رَيْبُ النُون ول َأرُعْ عَصا ِفيَ وادٍ ب ْينَ َجأَشٍ‬
‫ومأْرِب ؟‬

‫( ‪)6/269‬‬
‫لمِيشُ الرّكَبُ ا َلحْلُوق‬
‫لبِيشُ وا َ‬
‫( جبش ) الفضل ا َ‬

‫( ‪)6/270‬‬

‫لحْشُ ولدُ المار الوحشيّ والَهليّ وقيل إِنا ذلك قبْل أَن ُيفَطم الَزهري‬
‫( جحش ) ا َ‬
‫ل ِميِ حي َتضَعُه ُأمّه‬
‫لحْش من أَولد ا َ‬
‫لحْش من أَولد الِمار كالُهْر من اليل الَصمعي ا َ‬
‫اَ‬
‫شةٌ وجِحْشانٌ‬
‫إِل أَن ُيفْطم من ال ّرضَاع فإِذا اسْتَ ْكمَلَ الولَ فهو َتوْلَب والمع ِجحَاشٌ وجِحَ َ‬
‫حشَة وف الثل الَحْشَ َلمّا بذّكَ ا َلعْيار أَي َسَبقَكَ ا َلعْيار َفعَلَيْك بالحش‬
‫والُنثى بالاء ج ْ‬
‫ُيضْرَب هذا لن يَ ْطلُب الَمرَ الكِبيَ فَيفُوتُه فيقال له اطلُب دون ذلك وربا سي الُهْر َجحْشا‬
‫تشبيها بولد المار ويقال ف العَيّ الرأْي ال ْنفَرِد به جُحَ ْيشُ و ْحدِه كما قالوا هو عُيَ ْيرُ وَ ْحدِه‬
‫لحْش ولدُ‬
‫ستَِبدّ برأْيه وا َ‬
‫شبّهونه ف ذلك بالَحْش والعَيْ ِر وهو ذمّ يقال ذلك ف الرجل يَ ْ‬
‫يَ‬
‫الظبْية ُهذَليّة قال أَبو ذؤيب بأَ ْسفَلِ ذَاتِ الدّْيرِ أُ ْفرِدَ َجحْشُها فقد وَِلهَتْ َي ْومَ ْينِ فهي َخلُوج‬
‫لفْرِ والفرُ فوق الفطيم‬
‫حوَشُ الغُلم السمي وقيل هو َفوْقَ ا َ‬
‫والَحْش أَيضا الصّبّ بِ ُلغَتِهِم والَ ْ‬
‫خلَدا وابْنَيْ حراقٍ وآخَرَ َجحْوشا َفوْقَ‬
‫شَتدّ وأَنشد قََتلْنا مَ ْ‬
‫صبّ قبل أَن يَ ْ‬
‫حوَشُ ال ّ‬
‫الوهري الَ ْ‬
‫الفَطِيم واجْحَ ْنشَشَ الغلمُ َعظُم بطْنُه وقيل قا َربَ الحْتِلمَ وقيل احْتَلَم وقيل إِذا شكّ فيه‬
‫حشُ‬
‫حشَ وجْهَه وبه جَحْشٌ وقد قيل ل يكون الَ ْ‬
‫حجُ الِ ْلدِ يقال أَصابه شيءٌ فجَ َ‬
‫والحش س ْ‬
‫حشُه َجحْشا َخدَشَه وقيل هو‬
‫حشَه َيجْ َ‬
‫ف الوجه ول ف الَب َدنِ وسنذكره هنا قال ابن سيده جَ َ‬
‫لدْش أَو أَكْب منه وروي عن النب صلى اللّه عليه وسلم أَنه‬
‫أَن يصيبَه شيء يََتسَحّجُ منه كا َ‬
‫َسقَطَ من َفرَسٍ فجُحشَ شقّه أَي انْخَدش جلدُه قال الكسائي ف جحش هو أَن يُصيبَه شيء‬
‫جحَش فهو مَجْحُوشٌ‬
‫حجَ منه جلدُه وهو كالدش أَو أَكب من ذلك يقال جُحِشَ يُ ْ‬
‫فينسَ ِ‬
‫وجَحَشَ عن القوم تَنَحّى ومنه قول النعمان بن بَشِي فبَيْنا أَ ِسيُ ف بلدِ ُعذْرَة إِذا ِببَيْتِ حَرِيدٍ‬
‫لحِيش الُتََنحّي عن الناس قال َكمْ ساقَ من دَارِ امْرِئ َجحِيش وقال‬
‫جاحِشٍ عن اليّ وا َ‬
‫الَعشى يصف ر ُجلً غَيُورا على امرأَته إِذا نَزَلَ الَيّ حَلّ الَحِيش َسقِيّا مُبِينا َغوِيًًا غَيُورا لَها‬
‫ضمِيا ابن بري مالكُها زوجُها والقِرَافُ أَن‬
‫خشَى القِرَاف إِذا خالَطَ الظنّ م ْنهُ ال ّ‬
‫مالِكٌ كانَ يَ ْ‬
‫يُقارِف شَرّا وذلك إِذا دَنا مِنْها مَن ُيفْسِدها عليه فهو يَ ْبعُد با عن الناس والَرِيدُ ف قول‬
‫النّعمان بن َبشِي الذي تََنحّى عن قَومِه وانفرد معناه انفرد عن الناس لكونه َغوِيّا بامرأَته غَيُورا‬
‫للَل ومن رواه الَحيشُ ر َفعَه بِحَلّ ويوز أَن يكون‬
‫عليها يقول هو َيغَارُ فيَتََنحّى ِبحُ ْرمَتِه عن ا ُ‬
‫خب مُبَْتدَإِ ُمضْمر من باب مررت به ا ِلسْكيُ أَي هُو السكيُ أَو السكيُ هُو ومن رواه‬
‫لحِيشَ نصبَه على الظرف كأَنه قال ناحَِيةً مُ ْنفَرِدة أَو َجعَلَه حالً على زيادة اللم من باب‬
‫اَ‬
‫لمّاءَ ال َغفِيَ و َجعَلَ اللمَ زائدةً البّتةَ دخولُها كسُقوطِها كما أَنشد الَصمعي من قوله‬
‫جاؤوا ا َ‬
‫ولقد نَهَيُْتكَ عن بَناتِ الَوبَرِ أَراد بناتِ َأوْبَر فزاد اللم زيادة ساذجة وروى الوهريّ هذا‬
‫البيت إِذا نزل اليّ حل الحيش حَرِيدَ ا َلحَلّ َغوِيًا غيورا وقال أَبو حنيفة الحيش الفَرِيد‬
‫شقّ‬
‫الذي ل يَزْ َحمُه ف دارِه مُزا ِحمٌ يقال نزل فُلنٌ جَحِيشا إِذا نزل حرِيدا فريدا والَحِيشُ ال ّ‬
‫والناحِية ويقال نزل فلن الحيش وأَنشد بيت الَعشى إِذا نزل اليّ حل الحيش سَقِيّا مُبِينا‬

‫ب شقّه مشتقّا من هذا قال ول يكون‬
‫َغوِيّا غَيورا قال ويكون الرجل مَجْحوشا إِذا ُأصِي َ‬
‫صدِيق‬
‫لحْشُ ف الوَجْه ول ف الَبدَنِ وأَنشد لِجارَتِنا الَنْبُ الَحِيشُ ول ُيرَى لِجارَتِنا مِنّا َأخٌ َو َ‬
‫اَ‬
‫وقال الخر إِذا الضّيفُ أَْلقَى َنعْلَه عن شِمالِه جَحِيشا وصَلّى النارَ حقّا مُلَثّما قال جَحِيشا أَي‬
‫جانبا بعيدا والِحاشُ والُجاحَشَة الزاولَة ف ا َلمْر وجاحَشَ القومَ جحاشا ز َحمَهم وجاحَشَ‬
‫عن نفسه وغيها جِحاشا دَا َفعَ الليث الِحاش مدافعةُ الِنسان الشيءَ عن نفسه وعن غيه‬
‫وقال غيُه هُوَ الِحاش والِحاس وقد جاحَشَه وجاحَسَه مُجا َحشَة ومُجاحَسَة دا َفعَه وقاتَلَه وف‬
‫حديث شهادة الَعضاء يوم القيامة ُبعْدا ل ُكنْ وسُحْقا فعَنْ ُكنّ ُكنْتُ أُجاحِشُ أَي أُحامِي وأُدافعُ‬
‫حوّلُ الشيُ سِينا وأَنشد َيوْما تَرانا‬
‫لحْشُ الهاد قال وتُ َ‬
‫والِحاش أَيضا القتال ابن الَعراب ا َ‬
‫لحْشة حَلقة من صوف أَو‬
‫لحْشِ نَنْبُو بأَجْلل ا ُلمُورِ الرّبْشِ أَي الدّواهِي العِظام وا َ‬
‫ف عِرَاكِ ا َ‬
‫وبَر يعلُها الرجُل ف ذِراعه ويَغْزِلا وقد سّوا جَحْشا ومُجاحِشا وجُحَيشا وبنو جِحاش بطنٌ‬
‫منهم الشمّاخ بن ضِرار الوهري جِحاشٌ أَبو حَيّ من َغطَفان وهو جحاش بن َثعْلَبة بن ذُبْيان‬
‫بن َبغِيض بن َريْث بن َغطَفان قال وهُم قوم الشماخ بن ضِرار قال الشاعر وجاءت جِحاشٌ‬
‫َقضّها ب َقضِيضِها وجَمعُ عُوالٍ ما أَدَقّ وأَلَما‬

‫( ‪)6/270‬‬
‫لسْم العَبِل الفاصل وقد ذكر‬
‫حشَر والُحاشِر والَحْرَش الادِرُ الَلْق العَظِيمُ ا ِ‬
‫( جحرش ) الَ ْ‬
‫ف ترجة جحشر‬

‫( ‪)6/271‬‬
‫حمَش وجُحْموش َعجُوز كبية‬
‫حمَش الصّلب الشديد وامرأَة جَ ْ‬
‫لْ‬
‫( جحمش ) ا َ‬

‫( ‪)6/272‬‬
‫حمَرِش أَيضا العجوز الكبية وقيل‬
‫حمَرِش من النساء الثقيلةُ الس ِمجَة والَ ْ‬
‫( جحمرش ) الَ ْ‬
‫ح ْيمِر يذف منه‬
‫العجوز الكبيى الغليظة ومن الِبل الكبيةُ السنّ والمع جَحامِرُ والتصغي جُ َ‬
‫آخر الرف وكذلك إِذا أَردت َجمْعَ اسم على خسة أَحرف كلّها من الَصل وليس فيها زائد‬
‫فأَما إِذا كان فيها زائد فالزائد أَول بالذف وف حديث عمر رضي اللّه عنه إن امرأَة جُحَيمِر‬
‫حمَرِش َخشْناءُ‬
‫ح َمرِش بإِسقاط الرف الامس وهي العجوز الكبية وأَفْعى جَ ْ‬
‫هو تصغي جَ ْ‬

‫ح َمرِش الَرْنَب الضخمة وهي أَيضا الَرنَب الُ ْرضِع ول نظي لا إِل امرأَة صَ ْهصَ ِلقٌ‬
‫غليظة والَ ْ‬
‫وهي الشديدة الصوت‬

‫( ‪)6/272‬‬
‫( جحنش ) َجحْنَشٌ صُلْب شديد‬

‫( ‪)6/272‬‬
‫شنِ بثله ودلْكُه كما ترُِش الَفعى أَنيابا إِذا ا ْحتَكّت‬
‫لِ‬
‫لرْش َحكّ الشيء ا َ‬
‫( جرش ) ا َ‬
‫جرُشُه ويرِشه جرشا فهو‬
‫سمَع لذلك صَوتا وجَرْشا وقيل هو َقشْرُه جَرَشَه يَ ْ‬
‫أَطْواؤها تَ ْ‬
‫مَجْروش وجَرِيش والُراشَة ما سقَط من الشيءِ ترُِشه التهذيب جُراشة الشيء ما سقط منه‬
‫جَرِيشا إِذا أُخذ ما دق منه والَفعى ت ِرشُ وترُش أَنيابا تُكّها وجَرْشُ الَفعى ص ْوتٌ ترجه من‬
‫جلْدها إِذا حَكّت بعضَها ببعض وا ِللْح الَرِيشُ الَجروش كأَنه قد َحكّ بعضُه َبعْضا فتفتت‬
‫خبِيص الُ َرمّل والُراشة مِثْل الُشاطَة والنّحاتَة وجَ َرشَ رأْسه‬
‫والَريش دَقيقٌ فيه غِلَظٌ َيصْلح لِلْ َ‬
‫بالُشْط وجَرّشَه إِذا حَكّه حت َتسْتَِبيَ هِبْرَِيتُه وجُراشة الرأْس ما سقط منه إِذا جُرِش بشط وف‬
‫لرْش صوتٌ‬
‫حديث أَب هريرة لو رأَيتُ ال ُوعُول تَجْرُش ما َبيَ لبََتيْها ما هِجْتُها يعن الدينة ا َ‬
‫يصِل من أَكل الشيء الَشِن أَراد لو رأَيتُها تَرْعى ما تع ّرضْتُ لا لَن النب صلى اللّه عليه‬
‫وسلم حَرّم صيدَها وقيل هو بالسي الهملة بعناه ويروى بالاء العجمة والشي العجمة وسيأْت‬
‫جرِيشُ الُوع والُزال عن كراع ورجل َجرِيش نافِذ والِرِشّى على مثال ِفعِلّى‬
‫ذكره والت ْ‬
‫لرِشّى وا ْرمَ َعنّ حَنِينُها الني‬
‫كال ّزمِكّى النفْس قال بَكى جَزَعا من أَن َيمُوتَ وأَجْ َهشَت إِليه ا ِ‬
‫البكاء ومضى جَ ْرشٌ‬
‫( * قوله « ومضى جرش » هو بالتثليث وبالتحريك وكصرد ) من الليل وحكي عن ثعلب‬
‫جَرَش قال ابن سيده ولست منه على ثقة و َجوْشٌ و ُجؤْشُوشٌ وهو ما بي أَوله إِل ُثلْثه وقيل هو‬
‫ساعة منه والمع أَجْراش وجُروش والسيُ الهملة ف جرش لغة حكاه يعقوب ف البدل وأَتاه‬
‫جرْشٍ من الليل أَي بآخِرٍ منه ومضى جَرْش من الليل أَي َهوِيّ من الليل والَرْش الِصابة وما‬
‫بِ َ‬
‫جَرَش منه شيئا وما ا ْجتَرَش أَي ما أَصابَ وجُرَش موضع باليمن ومنه أَدِي جُرَشِيّ وف الديث‬
‫ذكر جُرَش بضم اليم وفتح الراء مِخْلفٌ من ماليف اليمن وهو يفتحهما بلد بالشأْم ولما‬
‫حدّ َر ماءِ البئرِ عن جُرَ ِشيّة على‬
‫ذكر ف الديث وجُرَشيّة بئر معروفة قال بشر بن أَب خازم َت َ‬
‫جِرَْبةٍ َتعْلو الدّبارَ غُرُوبُها وقيل هي هنا دلو منسوبة إِل جُرَش الوهري يقول ُدمُوعِي تَحدّرُ‬

‫حدّرِ ماء البئر عن دلو َتسْتَقي با ناقة جُرَشِية لَن أَهل جُرَش يَسَْتقُون على الِبل وجَرَشْت‬
‫كَت َ‬
‫الشيءَ إِذا ل تُنعّم دقه فهو جريش وملح جَرِيش ل َيتَطَيّب وناقة جُرَ ِشيّة حراء والُرَشِيّ ضرْب‬
‫من العنب أَبيض إِل الضرة رقيق صغي البة وهو أَسرعُ العنب إِدراكا وزعم أَبو حنيفة أَن‬
‫عناقيده طِوال وحبّه مُتَفرق قال وزعموا أَن العنقود منه يكون ذراعا وف العُنُوق حراءُ جُرَشِية‬
‫ومن الَعناب عِنَبٌ جُرَشِيّ بالغٌ جيد ينسب إِل جُرَش والَرْش الَكل قال الَزهري الصواب‬
‫جرَئشّ النبِ منتفخه قال إِنك يا جَ ْهضَم‬
‫لرَشِيّة ضرب من الشعي أَو البّ ورجُل مُ ْ‬
‫بالسي وا ُ‬
‫جرَئِشّ الَنْب والُجْرَِئشّ أَيضا الُجَْتمِع النب وقيل ا ُلجْرَِئشّ‬
‫ماهي القَلْب جافٍ عَريضٌ مُ ْ‬
‫الغليظُ النب الاف وقال الليث هو النتفخ الوسط من ظاهر وباطن قال ابن السكيت فرس‬
‫جفَر الَنبي ومُجْرَئشّ النبي و َحوْشَب كل ذلك انتفاخ النبي أَبو الذيل اجْرََأشّ إِذا ثابَ‬
‫مُ ْ‬
‫سمُه بعد هُزال وقال أَبو الدّقَيش هو الذي هُزِل وظهرت عظامه وقول لبيد بَكَ َرتْ به جُرَشِيّة‬
‫جِ ْ‬
‫مقْطُورة قال ابن بري ف ترجة حجر أَراد بقوله جُرَشِيّة ناقة منسوبة إِل جُرَش وجُرَش إِن‬
‫جعلته اسم ُبقْعة ل تصرفه للتأْنيث والتعريف وإِن جعلته اسم موضع فيحتمل أَن يكون معدولً‬
‫فيمتنع أَيضا من الصرف للعدل والتعريف ويتمل أَن ل يكون معدولً فينصرف لمتناع وجود‬
‫العلتي قال وعلى كلّ حال تركُ الصرف أَسلمُ من الصرف وهو موضع باليمن ومقْطُورة مطْ ِليّة‬
‫بالقَطِران وف البيت عُلكُوم وعُلْكُومٌ ضخمة والاء ف به تعود على َغرْب تقدم ذكرها‬

‫( ‪)6/272‬‬
‫( جرنفش ) الَرَْنفَش العظيم الَ ْنبَي من كلّ شيء والُنثى َجرَْنفَشة والسي الهملة لغة‬
‫لرَْنفَش العظيم‬
‫التهذيب ف الماسي عن أَب عمرو الَ َرنْفش العظيم من الرجال الوهري ا َ‬
‫النبي والُرافِشُ بضم اليم مثله قال ابن بري هذان الرفان ذكرها سيبويه ومن تبعه من‬
‫البصريي بالسي الهملة غي العجمة وقال أَبو سعيد السياف ها لغتان‬

‫( ‪)6/273‬‬
‫( جشش ) جشّ الَبّ َيجُشّه جشّا وأَجَشّه دقّه وقيل َطحَنه َطحْنا غليظا جرِيشا وهو جَشِيش‬
‫لشِيشة ما جُش من الب قال رؤبة‬
‫لشِيش وا َ‬
‫ششْت الَب إِجْشاشا وا َ‬
‫ومَجْشوش أَبو زيد أَجْ َ‬
‫لشِيش وقيل الَشِيشُ البّ حي يُدق قبل أَن‬
‫ل َيتّقي بالذّرَقِ الَجْروش من الزّوان مَ ْطحَن ا َ‬
‫يُطْبخ فإِذا طُبِخ فهو جَشِيثه قال ابن سيده وهذا فرق ليس ِبقَويّ وف الديث أَن رسول اللّه‬
‫لشِيشُ أَن ُتطْحَن الِنْطةُ‬
‫صلى اللّه عليه وسلم أَولَم على بعض أَزواجه بِجَشيشة قال شر ا َ‬

‫طَحْنا َجلِيلً ث تُ ْنصَب به ال ِقدْر وُيلْقى عليها لَحْم أَو َتمْر فيُطْبخ فهذا الشيش ويقال لا‬
‫جشَشْته أَي َطحَنته وقد َجشَشْت الِنْطة‬
‫دَشِيشة بالدال وف حديث جابر َف َع َمدْت إِل َش ِعيٍ فَ َ‬
‫ششْت الشيء أَ ُجشّه جَشّا دَ َققْته و َكسّرته والسويق جَشِيش الليث الَشّ‬
‫والَرِيش مثله وج َ‬
‫لشِيش كالسويقة‬
‫لشِيشة واحدة ا َ‬
‫طَحْن السويق والبُرّ إِذا ل ُيجْعل دَقِيقا قال الفارسي ا َ‬
‫واحدة السويق وا ِلجَشّة الرحى وقيل الجشة رحى صغية ُيجَش با الشيشةُ من الب وغيه‬
‫سوِيق جَشِيشة ولكن يقال جَذيذة الوهري الجش الرحى الت يُطحن با الشيش‬
‫ول يقال لل ّ‬
‫لشّة صوت غليظ فيه بُحّة َيخْرج من الَياشِيم وهو أَحد الَصوات الت تُصاغ‬
‫والَشَش وا ُ‬
‫عليها الَلْحان وكانَ الليل يقول الَصوات الت ُتصَاغ با ا َللْحانُ ثلثة منها الَجَشّ وهو‬
‫خدِ ٍر موضوع على ذلك الصوت‬
‫صوت من الرأْس يَخْرج من الياشيم فيه غِلَظ وبُحّة فيتبع ِب َ‬
‫لشَش والُشة شدة‬
‫بعينه ث يتبع ِبوَشْيٍ مثل ا َلوّل فهي صياغته فهذا الصوت الَجَشّ وقيل ا َ‬
‫حلً له هَ ْيدَب يُ َكشّف ِللْحال‬
‫الصوت و َرعْد أَجَشّ شديدُ الصوت قال صخْر الغَيّ أَجَشّ ِربَ ْ‬
‫رَيْطا كَثِيفا الَصمعي من السحاب الَجَشّ الشديدُ الصوتِ صوت الرعْد وفرسٌ أَجَشّ‬
‫الصّوتِ ف صَهِيله َجشَش قال لبيد بأَجَشّ الصوتِ َيعْبُوبٍ إِذا طَرَق الَيّ من الغَزوِ صَهَل‬
‫والَجَشّ الغليظُ الصوت وسحابٌ أَجَش الر ْعدِ وف الديث أَنه َسمِعَ تَكْبية رجُلٍ أَجَشّ‬
‫الصوتِ أَي ف صَوته جُشّة وهي ِشدّة وغِلَظ ومنه حديث قُسّ أَ ْشدَق أَجشّ الصوت وقيل‬
‫فرس أَجش هو الغليظُ الصهِيل وهو ما ُيحْمد ف اليل قال النجاشي ونّى ابنَ حَ ْربٍ سابِحٌ ذو‬
‫عُللة أَجَشّ هَ ِزيٌ والرّماحُ َدوَان وقال أَبو حنيفة الشّاء من القِسيّ الت ف صوتا جُشّة عند‬
‫شءٌ أَ َجشّ وأَقْطَع قال أَجش فذكّر‬
‫الرمْي قال أَبو ذؤيب وَنمِيمة من قاِئصٍ مُتَ َلبّب ف كفّه جَ ْ‬
‫لشّة لغتان الماعة من الناس‬
‫لشّة وا ُ‬
‫وإِن كان صفة للجشء وهو مؤنث لَنه أَراد العُود وا َ‬
‫جشّة‬
‫وقيل الماعة من الناس يُقبِلون معا ف نَهْضة وجَشّ القومُ نفَروا واجتمعوا قال العجاج بِ َ‬
‫ضتَهم ودخَلَتْ جشّة من‬
‫جَشّوا با من َنفَر أَبو مالك الَشّة النّهْضة يقال شَ ِهدْت جَشّتَهم أَي نَ ْه َ‬
‫الناس أَي جاعة ابن شيل جَشّه بالعَصا وجَثّه جشّا وجثّا إِذا ضَرَبه با الَصمعي أَ َجشّت‬
‫شجَشَها َنقّاها وقيل جَشّها كََنسَها‬
‫الَرضُ وأَبَشّت إِذا التفّ َنبْتُها وجَشّ البئرَ َيجُشّها جَشّا وجَ ْ‬
‫قال أَبو ذؤيب يصف القبْر يقولون لّا ُجشّتِ البِئرُ أَورِدُوا وليس بِها أَدْن ذِفافٍ لِوارِد قال يعن‬
‫به القب وجاء بعد جُشّ من الليل أَي قِطْعة والُشّ أَيضا ما ارتفع من الَرض ول يَبْلُغ أَن يكون‬
‫لشّاء أَرضٌ سهْلة ذاتُ َحصًى ُتسَْتصْلح لغَرْس النخل‬
‫جفَة فيه ِغلَظ وارتفاع وا َ‬
‫جَبَلً والُشّ النّ َ‬
‫جمّتِها َجشّاء خالَطَتِ الَبطْحاءُ والَبَل وجُشّ َأعْيارٍ موضِعٌ‬
‫حنِيَة جاشَتْ ِب ُ‬
‫قال الشاعر من ماءِ مَ ْ‬
‫معروف قال النابغة‬
‫( * قوله « قال النابغة » كذا بالَصل وف ياقوت قال بدر بن حزان ياطب النابغة )‬
‫شنُ الِجارَة‬
‫ش الوضِع الَ ِ‬
‫ل ّ‬
‫ما اضْطرّكَ الِ ْرزُ من لَيْلى إِل بَرَدٍ َتخْتارُه َمعْقِلً عن جُشّ أَعيار وا ُ‬

‫لرّيتِ‬
‫لرّيّ وا ِ‬
‫ابن الَثي ف هذه الترجة ف حديث علي كرم اللّه وجهه كان ينهى عن َأكْل ا ِ‬
‫لشّاءَ من َشهْوتا ولكن لَيعْلَم أَهلُ‬
‫والَشّاء قيل هُو الطّحَا ُل ومنه حديث ابن عباس ما آكُلُ ا َ‬
‫لعْشُوش الطّويلُ وقيل الطويل الدّقِيق وقيل ال ّدمِيم ال َقصِيُ الذّريءُ‬
‫بيت أَنا حَلل جعش ا ُ‬
‫ال َقمِيءُ منسوب إِل َق ْمأَ ٍة وصِغَرٍ وق ّلةٍ عن يعقوب قال والسي لغة وقال ابن جن الشي بدل‬
‫من السي لَنّ السي أَعمّ تصرّفا وذلك لدخولا ف الواحد والمع جيعا فضيقُ الشي مع سعة‬
‫السي ُيؤْذِنُ بأَنّ الشي بدلٌ من السي وقيل اللّئِيم وقيل هو النّحِيف الضامر عن ابن الَعراب‬
‫جعْشُوش ول بأَ ْذوَط وقال ابن حلزة بنو لُخَيم‬
‫قال الشاعر يا ُربّ قَ ْرمٍ َسرِسٍ َعنَطْنَط لَيس ِب ُ‬
‫لعْش قيل هو أَصل‬
‫وجَعَاشيش ُمضَر كل ذلك يقال بالشي وبالسي وف حديث طهفة ويَبِس ا ِ‬
‫النبات وقيل أَصل الصلّيان خاصة وهو نبت معروف‬

‫( ‪)6/273‬‬
‫لعْشُوش الطّويلُ وقيل الطويل الدّقِيق وقيل ال ّدمِيم ال َقصِيُ الذّريءُ ال َقمِيءُ‬
‫( جعش ) ا ُ‬
‫منسوب إِل َق ْمأَ ٍة وصِغَرٍ وق ّل ٍة عن يعقوب قال والسي لغة وقال ابن جن الشي بدل من السي‬
‫لَنّ السي أَعمّ تصرّفا وذلك لدخولا ف الواحد والمع جيعا فضيقُ الشي مع سعة السي‬
‫ُيؤْذِنُ بأَنّ الشي بدلٌ من السي وقيل اللّئِيم وقيل هو النّحِيف الضامر عن ابن الَعراب قال‬
‫جعْشُوش ول بَأ ْذوَط وقال ابن حلزة بنو ُلخَيم‬
‫الشاعر يا ُربّ قَ ْرمٍ سَ ِرسٍ عََنطْنَط لَيس ِب ُ‬
‫لعْش قيل هو أَصل‬
‫وجَعَاشيش ُمضَر كل ذلك يقال بالشي وبالسي وف حديث طهفة ويَبِس ا ِ‬
‫النبات وقيل أَصل الصلّيان خاصة وهو نبت معروف‬

‫( ‪)6/275‬‬
‫جفِشُه َجفْشا َج َمعَه يانية‬
‫( جفش ) َجفَش الشيءَ َي ْ‬

‫( ‪)6/275‬‬
‫سمِعُ فلنٌ أُذُنا َجمْشا يعن أَدن صوتٍ يقال ِللّذي ل‬
‫لمْش الصّوتُ أَبو عبيدة ل ُي ْ‬
‫( جش ) ا َ‬
‫سمَعُ أُ ُذنٌ‬
‫َيقْبَل ُنصْحا ول رُشْدا ويقال للمُتَغاب الُتَصامّ عنك وعمّا يلزمه قال وقال الكلب ل تَ ْ‬
‫لمْش وهو الصوت‬
‫صمّهم يَشتغلون عن الستماع إِليك هذا من ا َ‬
‫َجمْشا أَي هم ف شيء ُي ِ‬
‫لمْش ا ُلغَازَلة ض ْربٌ بقَرْص‬
‫لمْشها بأَطراف الَصابع وا َ‬
‫لمْش ضربٌ من الَلْب َ‬
‫الفيّ وا َ‬

‫جمّشها أَي ُيقَ ّرصُها ويُلعِبُها قال أَبو العباس قيل للمُغازَلة َتجْميش‬
‫ولعِب وقد َجمّشَه وهو ُي َ‬
‫لمْش َحلْق النّورة وأَنشد حَلْقا‬
‫لمْش وهو الكلم الف ّي وهو أَن يقول لِهَواه هَيْ هَيْ وا َ‬
‫من ا َ‬
‫جمُشه حَلَقه و َجمَشَت النّورةُ الشعَرَ َجمْشا َح َلقَتْه‬
‫جمِشُه وَي ْ‬
‫لمِيش و َجمَش شَعره َي ْ‬
‫كحَلْق ا َ‬
‫سمَه أَحْرَقَتْه ونُورة َجمُوش و َجمِيش ورَكَبٌ َجمِيش مَحْلوقٌ وقد َجمَشه َجمْشا‬
‫و َجمَشَتْ جِ ْ‬
‫قال َقدْ َع ِلمَت ذاتُ َجمِيش َأبْرَدُهْ أَ ْحمَى من التنّور أَ ْحمَى مُو ِقدُهْ قال أَبو النجم إِذا ما أَقْبَلَتْ‬
‫أَحْوى َجمِيشا أَتَيْتُ على حِيالِك فانْثَنَيْنا أَبو عمرو الدردان الَحْلوق‬
‫( * قوله « الدردان الحلوق » كذا بالصل )‬
‫لمِيش الكانُ ل نبت فيه وف‬
‫لمِيش وا َ‬
‫ابن الَعراب قيل للرجُل َجمّاش لَنه يَطلب الرّكَب ا َ‬
‫لبْتُ الَفازَة وإِنا قيل له َجمِيش لَنه ل نبات فيه كأَنه َحلِيق وسنة‬
‫الديث بَبْت الميش وا َ‬
‫َجمُوش ُتحْ ِرقُ النبات غيُه سنةٌ َجمُوشٌ إِذا احْتَ َلقَت النبت قال رؤبة أَو كا ْحتِلقِ النّورَةِ‬
‫جعَل تت الطّيّ والال ف القَلِيب إِذا ُطوِيت بالجارة وقد‬
‫لمُوشِ أَبو عمرو الِماشُ ما يُ ْ‬
‫اَ‬
‫جمِشُ وروي عن النب صلى اللّه عليه وسلم ل يلّ لَحدكم من مالِ أَخيه‬
‫جمُشُ ويَ ْ‬
‫َجمَشَ َي ْ‬
‫شيءٌ إِل بِطِيبة َنفْسِه فقال عمرو ابن يثربّ يا رسول اللّه إِن لقيتُ غَنم ابن أَخي أَأَ ْجتَزِرُ منها‬
‫لمِيش فل َتهِجْها يقال إِنّ خَبْتَ‬
‫خبْت ا َ‬
‫حمِل شَفرةً وزنادا بِ َ‬
‫جةً َت ْ‬
‫شاةً ؟ فقال إِن لقيتَها َنعْ َ‬
‫لمِيش صحراءٌ واسعةٌ ل نبات لا فيكون الِنسانُ با أَش ّد حاجةً إِل ما يُؤكل فقال ِإنْ لقِيتَها‬
‫اَ‬
‫لمِيش بالذّكْر َلنّ الِنسانَ إِذا‬
‫ف هذا الوضع على هذه الال فل تَهِجْها وإِنا َخصّ خَبْتَ ا َ‬
‫سلكه طالَ عليه وفَن زادُه واحتاج إِل مال أَخيه السلم ومعناه إِن َع َرضَت لك هذه الالة فل‬
‫َتعَرّضْ إِل َن َعمِ أَخيك بوجْه ول سبَب وإِن كان ذلك سهلً وهو معن قوله تمل شفرة وزنادا‬
‫لمِيش‬
‫ضأْنٌ بأَظلفِها وقيل خَبْتُ ا َ‬
‫حمِل َ‬
‫أَي معها آلة الذبح وآلة الشيّ وهو مثل قولم حَ ْتفَها َت ْ‬
‫كأَنه ُجمِش أَي ُخلِق‬

‫( ‪)6/275‬‬
‫( جنش ) جَنَشَتْ َنفْسي ارتفَعَت من الوف قال إِذا النفوس جَنَشَت عِنْد اللّحا ابن الَعراب‬
‫الَنْش ن ْزحُ البئر أَبو الفرج السّلَمي جَنَش القومُ القومَ وجَشُوا لم أَي أَقبَلوا إِليهم وأَنشد‬
‫أَقول لعبّاس وقد جَنَشَت لنا ُحيَيٌ وأَفْ َلتْنا ُفوَيتَ الَظافر أَي فاتَ عن أَظفارنا وف النوادر‬
‫الَنْش الغِلظ وقال َيوْما ُمؤَامَرات يوما للجَنَش قال الَزهري وهو عِيدٌ لم قال ويقال جَنَش‬
‫حوّرَ وهاشَ وأَرَزَ بعن واحد‬
‫ل وجأَش وَت َ‬
‫فلنٌ ِإ ّ‬

‫( ‪)6/276‬‬

‫( جهش ) جَهِش‬
‫( * قوله « جهش » هو كسمع ومنع كما ف القاموس ) وجَهَش للبُكاء يهَش جهْشا وأَجْهَش‬
‫كلها استعدّ له واسَْتعْبَرَ وا ُلجْهِش الباكي نفْسُه وجهَشت إِليه نفسُه جُهوشا وأَ ْجهَشتْ‬
‫كلها نَهَضت وفاظَت وجَهَشت نفسي وأَجْهَشت إِذا نَهَضت إِليك و َهمّت بالبُكاء والهْش‬
‫أَن َيفْزَع الِنشان إِل غيه وهو مع ذلك كأَنه يريد البكاء كالصبّ َيفْزَع إِل أُمه وأَبيه وقد تّيأَ‬
‫لدَْيبِية‬
‫للبكاء يقال جهَش إِليه يهَش وف الديث أَن النب صلى اللّه عليه وسلم كان با ُ‬
‫جهَشنا إِل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وكذلك الِجْهاش‬
‫فأَصاب أَصحابَه عَطش قالوا ف َ‬
‫قال أَبو عبيد وفيه لغة أُخرى أَجْهَشت إِجْهاشا ومن ذلك قول لبيد باتَتْ تشكّى إِلّ النفْسُ‬
‫مُجْهِشة وقد حَملْتك سبْعا بعد َس ْبعِينا وقال الُموي أَجهَش إِذا تّيأَ للبُكاء وف حديث الولد‬
‫خَنقَن فتَهيأْت للبكاء وجهَش للشّوق والُزْن تَهّيأَ وجهَش‬
‫قال فَسابّن فأَجْ َهشْت بالبُكاء أَراد ف َ‬
‫لمْش‬
‫إِل القوم جهْشا أَتاهم والَهْش الصوت عن كراع والذي رواه أَبو عبيد ا َ‬

‫( ‪)6/276‬‬
‫لؤْشوش وقيل الوش الصدرُ من الِنسان والليلِ ومضى َجوْش‬
‫صدْر مثل ا ُ‬
‫( جوش ) الَوش ال ّ‬
‫صدْقٍ قد صَبَحْتُ سُل َفةً‬
‫من الليل أَي صدْر منه مثل جَرْش قال رَبيعة بن مَقْرُوم الضبّي وفتيان ِ‬
‫إِذا الدّيكُ ف َج ْوشٍ من الليل طَرّبا وجوش الليل جَوزُه ووَسَطُه قال ذو الرمة تَ َلوّم هاه ها وقد‬
‫َمضَى من الليل َجوْش واسَْبطَ ّرتْ كواكبُه‬
‫( * قوله « تلوم هاه ها إل » هو كذلك ف الصل )‬
‫التهذيب َجوْشُ الليلِ من َلدُن رُْبعِه إِل ثُلثه وقال ابن أَحر مضى َجوْش من الليل ابن الَعراب‬
‫جاش يَجُوش َجوْشا إِذا سار الليلَ كلّه وقال مُرّةُ بن عبد اللّه تَ َركْنا كُلّ جِ ْلفٍ َجوْشَنِيّ عَظِيمِ‬
‫لوْش الوسَط والوشَنِيّ العظيمُ النبي والبطنِ والصّفاقُ الذي‬
‫لوْش مُنَْتفِخِ الصّفاق قال ا َ‬
‫اَ‬
‫لوْف من جِلْد البَطن واللْف الاف الَلْق الذي ل َعقْلَ له ُشبّه بالدّنّ الفارغ والدّنّ‬
‫يلي ا َ‬
‫الفارغُ يقال له جلْف وجَوْش قبيلة أَو موضع الوهري َجوْش موضع وأَنشد لَب ال ّطمَحان‬
‫القين تَرُضّ َحصَى مَعْزاءِ َجوْشٍ وَأ ْكمَهُ بأَخْفافِها رَضّ النّوى بالَراضِخ‬

‫( ‪)6/276‬‬
‫( جيش ) جاشَت النفسُ تَجِيش َجيْشا وجُيوشا وجَيَشانا فاظَتْ وجاشَتْ نفسِي جَيْشا‬
‫شأَت وف‬
‫وجَيشانا غَثَتْ أَو دا َرتْ لِ ْلغّثَيان فإِن أَر ْدتَ أَنا ارتفعَت من حُزن أَو فزَع قُلت َج َ‬

‫ت وهو من الرتفاع كَأنّ ما ف بطونم‬
‫الديث جاؤوا بِ َلحْم فَتجَيّشَتْ أَنفُسُ أّصحابِه أَي غَثَ ْ‬
‫ارتفع إِل حُلوقهم فحَصل الغَثْ ُي وجاشت ال ِقدْر تِيش جَيْشا وجَيَشانا َغلَت وكذلك الصدْرُ‬
‫إِذا ل َيقْدر صاحبه على َحبْس ما فيه التهذيب والَيشان َجيَشان ال ِقدْر وكلّ شيء َيغْلي فهو‬
‫يَجِيش حت ا َلمّ وال ُغصّة ف الصدْر قال ابن بري وذكر غي الوهري أَنّ الصحيح جاشت‬
‫ال ِقدْر إِذا َبدََأتْ أَن َتغْلي ول َتغْلِ ب ْعدُ قال ويشهد بصحة هذا قول النابغة العدي تَجيشُ علينا‬
‫ِقدْرهم فُندِيُها وَنفَْثؤُها غَنّا إِذا َحمْيُها غلى أَي نُس ّكنُ ِقدْرَهم وهي كناية عن الرب إِذا بدأَت‬
‫أَن تغلي وتسكينها يكون إِما بإِخراج الطب من تت القدرِ أَو بالاء البارد ُيصَبّ فيها ومعن‬
‫نديها نُسَكّنها ومنه الديث ل يَبُوَلنّ أَحدكم ف الاء الدائم أَي الساكن ث قال وَنفَْثؤُها عنّا إِذا‬
‫غلت وفارت وذلك بالاء البارد وف حديث السْتِسقاء وما َينِل حت َيجِيشَ كلّ مِيزابٍ أَي‬
‫يتدَفّق ويري بالاء ومنه الديث ستكُون ِفتْنة ل َيهْدأْ منها جانبٌ إِل جاشَ منها جانب أَي فارَ‬
‫وارتفع وف حديث علي رضوان اللّه عليه ف صفة النب صلى اللّه عليه وسلم دامِغ َجيْشاتِ‬
‫الَباطِيل هي جع جَيْشة وهي الرّة من جاشَ إِذا ارتفع وجاشَ الوادي يَجِيش جَيشا زَخَر وامتدّ‬
‫جدّا وجاشَ البحر جَيشا هاجَ فلم ُيسْتَطع رُكوبُه وجاشَ المّ ف صدْره جيْشا مُثّلَ بذلك‬
‫ش صدْرُه يَجِيش إِذا غَلى غَيْظا ودَرَدا وجاشتْ نفْس البان و َجأَشت إِذا هّت بالفرار وف‬
‫وجا َ‬
‫حديث الباء بن مالك وكأَنّ نفْسي جاشَت أَي ارتاعت وخافت وجأْش النفس ُروَاعُ القَلب‬
‫لنْد وقيل جاعة الناس ف‬
‫ليْش واحد الُيُوش والَيش ا ُ‬
‫إِذا اضطرب مذكور ف جأَش وا َ‬
‫الَرْب والمع جيوش التهذيب الَيْش جُنْد يسيون لرب أَو غيها يقال جَيّش فلن أَي جع‬
‫اليوش واسْتَجاشَه أَي طَلب منه جيشا وف حديث عامر بن ُفهَية فاسْتَجاشَ عليهم عامرُ بن‬
‫جعَه عليهم والِيشُ نباتٌ له ُقضْبان طِوالٌ ُخضْرٌ وله سَِن َفةٌ كثية‬
‫الطفَيل أَي طَلب لم اليشَ و َ‬
‫طِوال مْلوءة حَبّا صِغارا والمع جيوش وجَيْشان موضع معروف وقوله أَنشده ابن الَعراب‬
‫قامت تََبدّى لك ف َجيْشانِها ل يفسره قال ابن سيده وعندي أَنه أَراد ف َجيَشانا أَي ُقوّتِها‬
‫وشبابِها فسكّن للضرورة وسيأْت تفسي قولم فلن عيش وجيش ف موضعه وذات الَيْش‬
‫موضع قال أَبو صخر الذل لِ َليْلى بِذات الَبيْن دارٌ عَرفتُها وأُخْرَى بذات الَيْش آياتُها َسفْر‬

‫( ‪)6/277‬‬
‫لبَش جِنْس من السّودان وهم الَحْبُش والُبنْشان مثل حَل و ُحمْلن والَبِيش وقد‬
‫( حبش ) ا َ‬
‫قالوا الَبَشة على بناء سَفَرة وليس بصحيح ف القياس لَنه ل واحدَ له على مثال فاعِل فيكون‬
‫مكسرا على َفعَلة قال الَزهري الَبَشة خطأٌ ف القياس لَنك ل تقول للواحد حابِش مثل فاسق‬
‫وفسقة ولكن لا تُكُلّم به سار ف اللغات وهو ف اضطرار الشعر جائز وف الديث أُوصيكم‬

‫بتقوى اللّه والسمعِ والطاعةِ وِإنّ عَبْدا حََبشِيّا أَي أَطيعوا صاحبَ ا َلمْر وإِن كان عبدا حبشيا‬
‫فحذف كان وهي مرادة والُحبوش جاعة البش قال العجاج كَأنّ صِيانَ الَهَا الَخْلط‬
‫بالرمل أُ ْحبُوشٌ من الَنْباط وقيل هم الماعة أيّا كانوا لَنم إِذا تمّعوا اسْودّوا وف حديث‬
‫خات النب صلى اللّه عليه وسلم فيه َفصّ حََبشِيّ قال ابن الَثي يتمل أَنه أَراد من الِزْع أَو‬
‫ال َعقِيق لَ ّن معدِنَهما الَي َمنُ والَبَشة أَو نوعا آخر ينسب إِليها والَحابِيشُ أَحْياءٌ من القارَة‬
‫انضمّوا إِل بن لَيث ف الرب الت وقعت بينهم وبي قريش قبل السلم فقال إِبْليس لقريش‬
‫إِن جارٌ لكم من بن ليث فوا َقعُوا دَما ُسمّوا بذلك ل ْسوِدادهم قال َليْث ودِيل و َكعْب والذي‬
‫لدَق فلما ُسمّيت تلك الَحياءُ بالَحابيش من قِبَل ت ّمعِها‬
‫ظأَ َرتْ َجمْعُ الَحابِيش لا ا ْحمَرّت ا َ‬
‫صار التّحْبيش ف الكلم كالتجميع وحُ ْبشِيّ جبَل بأَسفل مكة يقال منه سي أَحابيشُ قريش‬
‫وذلك أَن بَن الُصطلق وبن ا َلوْن بن خُزية اجتمعوا عنده فحالفوا قريشا وتالفوا باللّه ِإنّا لََيدٌ‬
‫سمّوا أَحابيش قُريش باسم البل‬
‫ح نار وما أَرْسَى ُحبْشيّ مَكانَه ف ُ‬
‫على غيِنا ما سَجا لَيْلُ و َوضَ َ‬
‫ومنه حديث عبد الرحن بن أَب بكر أَنه مات بالُبْشيّ هو بضم الاء وسكون الباء وكسر‬
‫لدَيبية أَن قريشا‬
‫الشي والتشديد موضع قريب من مكة وقيل جبل بأَسفل مكة وف حديث ا ُ‬
‫جَعوا ذلك جعَ الَحابيش قال هم أَحياء من القارة وأَحَْبشَت الرأَةُ بوَلدها إِذا جاءت به حََبشِيّ‬
‫اللّون وناقة حََبشِيّة شديدة السواد والُ ْبشِيّة ضَرْب من النمل سُودٌ عِظامٌ لّا ُجعِل ذلك اسا لا‬
‫غَيّروا اللفظ ليكون فرقا بي النسبة والسم فالسم حُ ْبشِيّة والنسب حََبشِية وروضة حََبشِية‬
‫خضراء َتضْرِب إِل السّواد قال امرؤ القيس وَي ْاكُلْن ُب ْهمَى َج ْعدَةً حََبشِيّة ويَشْ َربْن بَرْدَ الاءِ ف‬
‫السّبَرات والُبْشانُ الراد الذي صار كأَنه النّمل سَوادا الواحدةُ حََبشِيّة هذا قول أَب حنيفة‬
‫وإِنا قياسه أَن تكون واحدتَه حُبْشاَنةٌ أَو حَبْشٌ أَو غي ذلك ما يصلح أَن يكون ُفعْلن َج ْمعَه‬
‫والتحَبّش التجمّع وحَبَش الشيءَ َيحْبشُه َحبْشا وحَبّشَه و َتبّشَه واحْتَبَشه جعه قال رؤبة أُولك‬
‫حَبّشْتُ لم تَحْبِيشِي والسم الُباشة وحَبَشْت له حُباشة إِذا َج َمعْت له شيئا والتّحْبيش مثله‬
‫وحُباشات العَيْر ما جع منه واحدتُها حُباشة واحْتَبش لَهلِه حُباشَةً َجمَعها لم وحَبَشْت لعيال‬
‫ت وهي الُباشة والُباشة وأَنشد لرؤبة لول حُباشاتٌ من التّحْبِيش‬
‫ت وجعْ ُ‬
‫وهَبَشْت أَي كسبْ ُ‬
‫ِلصِبْية كأَفْرُخ العُشُوش وف الجلس حُباشات وهُباشات من الناس أَي ناسٌ ليسُوا من قبيلة‬
‫واحدة وهم الُباشة الماعة وكذلك الُحْبوش والَحابيش وتبّشوا عليه اجتمعوا وكذلك‬
‫تَهبّشوا وحَبّش قومَه تبيشا أَي جعهم والَحْبَش الذي يأْكل طعام الرجُل ويلس على مائدته‬
‫لبَشِيّ ضرْب من العِنَب قال أَبو حنيفة ل يُنْعت لنا والَبَشِيّ ضرْب من الشعي سُنْبُلة‬
‫ويُزَيّنه وا َ‬
‫حرفان وهو حَرِش ل يؤكل لشونته ولكنه يصلح للعلف ومن أَساء العُقاب الُباشيّة‬
‫شبّه بالنسر وحََبشِية اسم امرأَة كان يزيدُ بن الطثَ ِريّة يتحدث إِليها وحُبَيْش طائر‬
‫والنّسارِيّة تُ َ‬
‫معروف جاء مصغّرا مثل ال ُكمَيت وال ُكعَيت وحبيش‬

‫( * قوله « وحبيش » هو كأَمي وزبي ) اسم‬

‫( ‪)6/278‬‬
‫( حتش ) الَزهري خاصة قال الليث ف كتابه حَتَش يَ ْنظُر فيه قال وقال غيه حَتَش إِذا أَدام‬
‫النظر وقيل حَتَش القومُ وتَحَتْرشوا إِذا حَشَدوا‬

‫( ‪)6/279‬‬
‫لتْرُوش الصغي السم النّزِق مع صلبة ابن الَعراب يقال للغلم الفيفِ‬
‫( حترش ) الِتْ ِرشُ وا ُ‬
‫سنَ حَتَا ِرشَ الصبّ أَي حركاتِه‬
‫النشِيطِ حُتْروش الوهري الُتْروش القصي وقولم ما أَح َ‬
‫وسعت للجراد حَتْرَشَة إِذا سعت صوت َأكْله وَتحَتْرَش القومُ حَشَدوا يقال َحشَد القومُ‬
‫حتْرَشُوا بعن واحد ويقال سعى فلن بي القوم فَتحَتْرشوا عليه فلم يدركوه أَي‬
‫وحَشَكُوا وتَ َ‬
‫َسعَوا و َع َدوْا عليه وحِتْرِش من أَساء الرجال وبنو حِ ْترِش ب ْطنٌ من بن ُمضَرّس وهم من بن‬
‫عقيل‬

‫( ‪)6/279‬‬
‫حرِيش إِغراؤُك الِنسانَ والَسد ليقع بقِرْنِه وحَرّش بينهم أَفْسد وَأغْرى‬
‫لرْش والتَ ْ‬
‫( حرش ) ا َ‬
‫بعضَهم ببَعض قال الوهري التحريش الِغراء بي القوم وكذلك بي الكلب وف الديث أَنه‬
‫نى عن التحْريش بي البهائم هو الِغراء وتييج بعضها على بعض كما ُيفْعل بي المال‬
‫والكِباش والدّيُوك وغيها ومنه الديث إِن الشيطان قد يَئِس َأنْ ُيعْبَد ف جزيرة العَرَب ولكن‬
‫ف التحريش بينهم أَي ف َحمْلهم على الفَِتنِ والُروب وأَما الذي ورد ف حديث عليّ رضوان‬
‫حرّشا على فاطمةَ فإِن‬
‫اللّه عليه ف الج فذهبْتُ إِل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم مُ َ‬
‫حرّشَه‬
‫التحريش ههنا ذكرُ ما يُوجِب عتابَه لا وحَرَشَ الضبّ َيحْرِشُه حَرْشا واحْتَرَشَه وتَ َ‬
‫وترّش به أَتى قَفا جُحْرِه َف َقعْقَعَ بِعصاه عليه وأَتْلَج طَرَفها ف ُجحْره فإِذا سع الصوتَ َحسِبَه‬
‫دابّة تريد أَن تدخل عليه فجاء َيزْحَل على رِجْليه وعجُزِه مُقاتلً ويضرب بذنَبه فناهَزَه الرجُلُ‬
‫أَي بادره فأَخَذ بذنَبه فضَبّ عليه أَي شد القَبْض فلم يقدر أَن َيفِيصَهُ أَي ُيفْلِتَ منه وقيل حَ ْرشُ‬
‫حكّ الُحْر الذي هو فيه يُتَحرّشُ به فإِذا أَحسّه الضبّ َحسِبَه ُثعْبانا‬
‫الضب صَ ْيدُه وهو أَن يُ َ‬
‫فأَخْرَج إِليه ذنبَه فيُصاد حينئذ قال الفارسي قال أَبو زيد يقال لُهوَ أَ ْخبَثُ من ضبّ َحرَشْته‬

‫خدَع فلم ُيقْدر عليه وهذا عند الحتراش الَزهري قال أَبو‬
‫وذلك أَن الضبّ ربا ا ْستَ ْر َوحَ فَ َ‬
‫حوٌ منه‬
‫عبيد ومن أَمثالم ف ماطبة العال بالشيء من يريد تعليمه أَُتعْ ِلمُن بضبّ أَنا حَرَشْتُه ؟ ونَ ْ‬
‫قولم ك ُمعَلّمةٍ ُأمّها الِبضَاع قال ابن سيده ومن أَمثالم هذا أَجَلّ من الَرْش وأَصل ذلك أَنّ‬
‫لرْش فسمع يوما وقْعَ مِحْفارٍ على َفمِ‬
‫العرب كانت تقول قال الضبّ لبنه يا بُنَيّ احذَر ا َ‬
‫الُحر فقال باَبهْ‬
‫( * قوله « بابه » هكذا بالَصل وف القاموس يا أَبت إل )‬
‫أَهذا الَرْشُ ؟ فقال يا بُنَيّ هذا أَجلّ من الَرْش وأَنشد الفارسي قول كُثَيّر ومُحْتَرِش صَبّ‬
‫حلْو الَلى أَي حُلْو الكلم و َوضَع‬
‫حلْو الَلى حَ ْرشَ الضّباب الَوادِع يقال إِنه لَ ُ‬
‫ال َعدَاوَة مِنْهمُ بِ ُ‬
‫ش موضعَ الحتراش َلنّه إِذا احْتَرَشَه فقد حَرَشَه وقيل الَرْش َأنْ ُتهَيّج الضبّ ف ُجحْره‬
‫الَ ْر ِ‬
‫فإِذا خرج قريبا منك َه َدمْتَ عليه َبقِيّة الحر تقول منه أَ ْحرَشْت الضبّ قال الوهري حَ َرشَ‬
‫الضبّ يَحْرِشه حَرْشا صادَه فهو حارش للضّباب وهو أَن ُيحَرّك يده على جحره لي ُظنّه حَيّة‬
‫خرِج ذََنبَه ليضْ ِربَها فيأْخُذه ومنه الديث أَن رجلً أَتاه بِضباب ا ْحتَرَشها قال ابن الَثي‬
‫فيُ ْ‬
‫لمْع والكسْب والِداع وف حديث أَب حَثْمة ف صفة الّتمْر وُتحْتَ َرشُ‬
‫والحتراش ف الَصل ا َ‬
‫به الضّبابُ أَي تُصطاد يقال إِن الضبّ ُيعْجَب بالتمر فُيحِبّه وف حديث السور ما رأَيت ر ُجلً‬
‫لرْش مثلَه يعن معاوية يريد بالَرْش الديعةَ وحارَشَ الضبّ الَفعى إِذا أَرادت أَن‬
‫ينفِر من ا َ‬
‫لرْش الَثَر وخص بعضهم به الَثَر ف الظّهْر وجعه حِرَاش ومنه رِْبعِيّ بنُ‬
‫َتدْخل عليه فَقاَتلَها وا َ‬
‫حِراش ول تقل خِراش وقيل الِرَاش أَثَر الضرْب ف الَبعِي يبْرأُ فل يَ ْنبُت له شَعر ول وَبر‬
‫وحَرَش الب ِعيَ بالعصا َحكّ ف غا ِربِه لَيمْشِيَ قال الَزهري سعت غي واحد من الَعراب يقول‬
‫للبعي الذي أَ ْجلَب دَبرُه ف ظَهره هذا بعي أَحْرَش وبه حَرَش قال الشاعر َفطَار بِ َكفّي ذو‬
‫شمّرٌ أَ َحذّ ذلذِيل العَسِيب قصِي أَراد بذي حراش َج َملً به آثار الدّبر ويقال حَرَشْت‬
‫حِرَاش مُ َ‬
‫جَ َربَ البعي أَحْرِشه حَرْشا وخَرَشته خَرْشا إِذا حكَكْتَه حت تقشّر اللد الَعلى فَيدْمى ث يُطْلى‬
‫لرْشاء من الُرْب الت ل تُطْل قال الَزهري سيت َحرْشاءَ‬
‫حينئذ بالِناء وقال أَبو عمرو ا َ‬
‫لشونة جلدها قال الشاعر وحَت كأَنّي َيتّقي بْ مُعبّد بِه ُنقْبة حرشاءَ ل تَلْق طاليا وُنقْبة حرشاء‬
‫وهي الباثِرة الت ل تُطْل والارِش بُثُور ترج ف أَلسِنَة الناس والِبلِ صفة غالبة وحَرَشَه بالاء‬
‫والاس جيعا َحرْشا أَي خدشه قال العجاج كأَنّ أَصواتَ كِلبٍ تْتَرشْ هاجَتْ ب َوْلوَالٍ ولَجّت‬
‫لرْشُ ضَرْب من الَبضْع وهي مُسْتَ ْلقِية وحَرَشَ الرأَة حَرْشا جامعها‬
‫ف حَرَشْ فحرّكه ضرورة وا َ‬
‫شدُوا واحْتَ َرشَ الشيءَ َجمَعه وكَسَبَه أَنشد ثعلب لوْ‬
‫مستلقية على قفَاها واحْتَ َرشَ القَومُ َح َ‬
‫جعَلْتَ صالِحَ ما احَْترَشْتَ وما َج ّمعْتَ من‬
‫كُنْتَ ذا لُبّ َتعِيشُ به َل َفعَلْتَ فِْعلَ الَرْء ذي اللّبّ لَ َ‬
‫نَهْبٍ إِل نَهْب والَحْ َرشُ من الدنانِي ما فيه َخشُونة لِجدّتِه قال دَناِنيُ حُ ْرشٌ كلّها ضَ ْربُ واحِد‬
‫وف الديث أَنّ ر ُجلً أَخَذ من رجُل آخَرَ دَنانيَ ُحرْشا جع أَحْرش وهو كلّ شيءٍ خشن أَراد‬

‫شنٌ حَديثة العَهد بالسّكّة‬
‫أَنا كانت جَديدة َفعَليْها خُشونة الّنقْش ودَرا ِهمُ حُرْشٌ جِيادٌ َخ ْ‬
‫شنٍ أَحْرشُ وحَ ِرشٌ‬
‫ل ْلدِ كَأنّه مُحَزّز وقيل كلّ شيء خ ِ‬
‫شنُ ا ِ‬
‫ش وضبّ أَحْرش َخ ِ‬
‫والضبّ أَ ْحرَ ُ‬
‫الَخية عن أَب حنيفة وأُراها على النسب لَنّي ل أَسع له ِفعْلً وأَفْعى حَرْشاءُ خشِنة الِلْدة‬
‫حكُ مِن َأنْ َرأَتْن أَحْتَ ِرشْ وَلوْ حَرَشْتِ‬
‫ضَ‬
‫وهي الَريِش والِرْبيش الَزهري أَنشد هذا البيت َت ْ‬
‫شفْتُ عن حِرِش قال أَراد عن حِرِكْ َيقْلبون كاف الخاطبة للتأْنيث شِينا وحيّة حَرْشاء بيّنة‬
‫لكَ َ‬
‫الَ َرشِ إِذا كانت خشنة اللد قال الشاعر ِبحَرْشاء مِطْحانٍ كَأنّ َفحِيحَها إِذا َف ِزعَتْ ماءٌ أُرِيقَ‬
‫لرْشاء ضرب من السّطّاح أَخضرُ ينبت مُِتسَطّحا‬
‫على َجمْر والَرِيشُ نوع من اليات َأرْقَط وا َ‬
‫لضِر السّطّاح من َحرْشائِه وقيل الَرْشاء من‬
‫على وجه الَرض وفيه خُشْنَة قال أَبو النجم وا َ‬
‫نبات السهل وهي تنبت ف الديار لزِقة بالَرض وليست بشيء ولو َلحِسَ الِنسان منها ورقةً‬
‫لزِقت بلسانه وليس لا صَيّور وقيل الَرْشاء َنبْتة مُتَسَطّحة ل أَفنان لا َيلْ َزمُ ورقُها الَرضَ ول‬
‫يتدّ حِبالً غي أَنه يرتفع لا من وسَطِها قصبة طويلة ف رأْسها حَبّتها قال الَزهري من نبات‬
‫صفْراء والغَبْراء وهي أَعشاب معروفة َتسَْتطِيبُها الراعية والَرْشاء خَرْدَل‬
‫السهل الَرْشاءُ وال ّ‬
‫لرْشاء ضرب من النبات قال أَبو النجم واْنحَتّ من حَرْشاء فَ ْلجٍ خَ ْردَُلهْ وأَقْبَلَ الّنمْلُ‬
‫الَبرّ وا َ‬
‫لرِيش دابة لا مالب كمخالب الَسد وقَ ْرنٌ واحد ف وسَطِ هامَتِها زاد‬
‫قِطاراَ تَ ْنقُ ُلهْ وا َ‬
‫الوهري يسميها الناس الكَرْ َكدّن وأَنشد با الَرِيشُ وضِغْزٌ مائِل ضَبِرٌ يَلْوي إِل رَ َشحٍ منها‬
‫وَتقْلِيص‬
‫( * قوله « يلوي إل رشح » هكذا أَنشده هنا وأَنشده ف مادة ضغز يأْوي إِل رشف )‬
‫قال الَزهري ل أَدري ما هذا البيت ول أَعرف قائله وقال غيه وذو َقرْنِ يقال له حَرِيش‬
‫وروى الَزهري عن أَشياخه قال الِرْميس الكَ ْر َكدّن شيء أَعظمُ من الفيل له قَرْن يكون ف‬
‫البحر أَو على شاطئه قال الَزهري وكأَن الَرِيش وا ِلرْميس شيء واحد وقيل الَرِيش ُدوَْيبّة‬
‫أَكبُ من الدّودة على قدر الِصبع لا قوائم كثية وهي الت تسمى دَخّاَلةَ الُذُن وحَرِيش قَبِيلة‬
‫حرّشا وحِراشا‬
‫من بن عامر وقد سّت حَرِيشا ومُ َ‬

‫( ‪)6/279‬‬
‫سمّ َخشِنة السّ شديدة صوتِ السدِ إِذا حَكّت‬
‫( حربش ) أَفْعى حِرِْبشٌ وحِرْبيشٌ كثية ال ّ‬
‫لرْبِيش حية كالَفعى ذاتُ َقرْنَي قال رؤبة َغضْب كأَفعى ال ّرمْثة‬
‫بعضها ببعض مُتَحَرّشة وا ِ‬
‫الِ ْربِيش ابن الَعراب هي الَشْناء ف صوتِ مشيها الَزهري الِرْبِش والِ ْربِشة الَفعى وربا‬
‫شدّدُوا فقالوا حِرِبّش وحِرِبّشة أَبو خية من الَفاعي الِرْفش والَرافش وقد يقول بعضُ‬
‫لرْبِش قال ومن ث قالوا هل بلد الِرِْبشِ إِلّ حِرْبِشا ؟‬
‫العرب ا ِ‬

‫( ‪)6/282‬‬
‫( حرفش ) احْرَنْفش الدّيكُ تَهَّيأَ للقتال وأَقام ريشَ عُُنقِه وكذلك الرجُل إِذا تّيأَ للقتال‬
‫والغضب والشرّ وربا جاء بالاء العجمة وقال هرم بن زيد الكلب إِذا أَحيا النّاسُ َفأَ ْخصَبُوا‬
‫قلنا قد َأكْلَت الَرضُ وأَ ْخصَبَ الناسُ واحْرَْنفَشَت العَنْزُ لُخْتها ولَحِسَ الكلبُ الوَضَرَ قال‬
‫واحْرِنْفاشُ العنْزِ ازبِيارُها وتََنصّبُ شَعرِها وزيفَانُها ف أَحد ِشقَيْها لتَنْ َطحَ صاحبتَها وإِنا ذلك‬
‫من ا َلثَرِ ِحيَ ا ْز َدهَت وَأعْجَبَتْها نفسُها وتَلَحّسُ الكلب ال َوضَر لا ُي ْفضِلُون منه ويَدعُون من‬
‫لصْبِ والسَّنقِ واحْرَْنقَشَ الكلبُ والرّ تّيأَ لثل ذلك‬
‫سمْن فل يأْكلونه من ا ِ‬
‫خِلصِ ال ّ‬
‫حرَْنفِشُ الَُتقَّبضُ الغضبان واحْرَْنفَش للشرّ تّيأَ‬
‫واحْرَْنفَشَتِ الرجال إِذا صرع بعضهم بعضا والُ ْ‬
‫له أَبو خية من الَفاعي الِرْفش والرافش‬

‫( ‪)6/282‬‬
‫لشِيش يابِسُ ال َكلِ زاد الَزهري ول يقال وهو رطب حَشِيش واحدته حَشِيشة‬
‫( حشش ) ا َ‬
‫والطّاقة منه حَشِيشة وال ِفعْل الحْتِشاش وأَحَشّ الكلُ َأمْ َكنَ أَن يُجْمع ول يقال أَجَزّ وأَحَشّت‬
‫الرضُ كثر حَشِيشُها أَو صار فيها حَشِيش والعُشْبُ ِجنْس لِلْخَلى والشِيش فالَلى رَطْبُه‬
‫والشِيشُ يابِسُه قال ابن سيده هذا قول جهور أَهل اللغة وقال بعضهم الشِيش أَ ْخضَرُ الكلِ‬
‫ويابسُه قال وهذا ليس بصحيح لَن موضوعَ هذه الكلمة ف اللغة الُيبْس والتقَبّض الَزهري‬
‫صلُح الَيْلُ عليه وهي‬
‫العرب إِذا َأطْلَقوا اسم الشِيش عََنوْا به الَلى خاصّة وهو أَ ْجوَدُ َعلَفٍ َي ْ‬
‫لدْب و ُعقْدة ف الَزَمات إِل أَنه إِذا حالت عليه السنة‬
‫من خَيْر مراعِي الّنعَم وهو ُع ْروَةٌ ف ا َ‬
‫تغَيّر لونُه واسْودّ بعد صُفرتِه واحَْتوَتْه الّنعَم والَيل إِل أَن ُت ْمحِلَ السنة ول تُنْبِتَ البقلَ وإِذا بدا‬
‫القومُ ف آخر الَريف قبل وقوع ربيع بالَرض فَ َظعَنُوا مُنْتحِعي ل ينلوا بلدا إِل ما فيه خَلًى‬
‫فإِذا وقع ربيع بالَرض وأَْبقَلَت الرّياضُ َأغْنَتْهم عن اللى والصّلّيان وقال ابن شيل البقْلُ أَ ْجمَع‬
‫رَطْبا ويابسا حشيشٌ وعلَفٌ وخَلًى ويقال هذه ُل ْمعَة قد أَحَشّت أَي أَمكنت َلنْ ُتخَشّ وذلك‬
‫إِذا يَبِست وال ّلمْعة من الَلى وهو ا َلوْضع الذي يكثر فيه اللى ول يقال له ُلمْعة حت يصفَرّ أَو‬
‫لشِيش‬
‫يَبَْيضّ قال الَزهري وهذا كلم كله عرب صحيح وا َلحَشّ وا َلحَشّة الَرض الكثية ا َ‬
‫صدْقٍ أَي بوضع كثي‬
‫صدْقٍ لِ ْلبَلَد الذي يَكثُر فيه الشيش وفلن بَحَشّ ِ‬
‫وهذا مَحَشّ ِ‬
‫صدْق فل تبْرحْه أَي‬
‫حشّ ِ‬
‫الشيش وقد يقال ذلك لن أَصاب أَيّ خَيٍ كان مَثَلً به يقال إِنّك بَ َ‬
‫لشِيشَ َيحُشّه حشّا واحَْتشّه كِلها َجمَعَه وحَشَشْت الشيش‬
‫بوضع كثي الي وحَشّ ا َ‬
‫ششْتُه طلَبْتُه و َج َمعْته وف الديث َأنّ ر ُجلً من أَسْ َلمَ كان ف غُنَيْمة له َيحُشّ َعلَيها‬
‫قطعْتُه واحْتَ َ‬

‫وقالوا إِنا هو َيهُشّ بالاء أَي َيضْرب َأغْصانَ الشجَر حت يَنْتَِثرَ ورَقُهامن قوله تعال وَأهُشّ با‬
‫لشّ قَ ْطعِ الَشِيش‬
‫على غَنمي وقيل ِإنّ َيحُشّ ويَهُشّ بعنًى وهو مَحْمول على ظاهره من ا َ‬
‫يقال حشّه واحَْتشّه وحَشّ على دابَتِه إذا َقطَع لا الشيش وف حديث ُعمَر رضي اللّه عنه أَنه‬
‫لرَم فَزََبرَهُ قال ابن الَثي أَي يأْخُذ الشيش وهو اليابس من ال َكلِ‬
‫رَأَى رجُلً يْتَشّ ف ا َ‬
‫حشّ منجل سا َذجٌ ُيحَشّ به الشيش والفتح أَجود وهُما‬
‫حشّ والَ َ‬
‫والُشّاش الذين َيحْتَشّون والِ َ‬
‫أَيضا الشيء الذي ُيجْعل فيه الشيش وقال أَبو عبيد ا ِلحَشّ ما حُشّ به والَحَشّ الذي ُيجْعل‬
‫لشَاش خاصّة ما يوضع فيه الشيش وجْعُه أَ ِحشّة وف‬
‫فيه الشيش وقد تُكْسر ميمُه أَيضا وا ِ‬
‫حديث أَب السّلِيل قال جاءت ابْنةُ أَب ذَرّ عليها مِحَشّ صُوفٍ أَي كساءٌ خَشن خَ َل ٌق وهو من‬
‫ششْت فَرَسي أَْلقَيْتُ له‬
‫الِحَش وا َلحَش بالفتح والكسر والكِساء الذي يوضع فيه الَشِيش وحَ َ‬
‫حَشِيشا وحَشّ الدابة ُيشّها حشّا ع َلفَها الشيشَ قال الَزهري وسعت العرب تقول للرجل‬
‫حُشّ َفرَسَك وف الثل‬
‫( * قوله « وف الثل إل » ف شرح القاموس ث إِن لفظ الثل هكذا هو ف الصحاح والتهذيب‬
‫والساس والحكم ورأيت ف هامش الصحاح ما نصه والذي قرأته بط عبد السلم البصري‬
‫شكَ وتَرُوثُن َيعْن فرسَه‬
‫ف كتاب المثال لب زيد أَحشك وتروثي وقد صحح عليه ) أَ ُح ّ‬
‫ضدّه َأوْ َلمْ َيشْكُرْه ول َنفَعه وقال‬
‫ُيضْ َربُ مثَلً لكلّ من اصطُنِع عنده معروفُ فكا َفأَه ب ِ‬
‫الَزهري ُيضْرب مثَلً لن يُسِيء إِليك وأَنت تُحْسن إِليه قال الوهري وَلوْ قيل بالسي ل يَ ْب ُعدْ‬
‫ومعن أَ ُحشّك أَ َفأَحُشّ لك ويكون أَ ُحشّك َأعْ ِلفُك الشيش وأَحَشّه أَعانَه على َجمْع الشيش‬
‫وحَشّت الَيدُ وأَ َحشّت وهي مُحِشّ َيبِسَت وأَكثر ذلك ف الشّلَلِ وحُكِي عن يونس حُشّت‬
‫على صِيغة ما ل يُسمّ فاعلُه وأَحَشّها اللّه الَزهري َحشّت يدُه تِش إِذا دقّت وصغُرت‬
‫حشّ جُووِزَ به وقْت الوِلدة‬
‫حشّ حَشّا وأَحَشّ واست َ‬
‫حشّت مثله وحَشّ الوَلدُ ف بطْن ُأمّه يَ ِ‬
‫واست َ‬
‫حشّ خَشّ ولدُها‬
‫فيَبِسَ ف البَطْن وبعضهم يقول حُشّ بضمّ الاء وأَ َحشّت الرأَة والناقة وهي مُ ِ‬
‫حشُوشا وأُحْشُوشا أَي يابسا زاد الَزهري وحَشِيشا إِذا‬
‫ف ر ِحمِها أَي يَِبسَ وأَْلقَتْه حَشّا ومَ ْ‬
‫يبس ف بطنها وف الديث أَن ر ُجلً أَراد الروج إِل تبوك فقالت له ُأمّه أَو امرأَته كيف‬
‫بالوَدِيّ ؟ فقال الغَ ْزوُ أَنْمى لِ ْلوَدِيّ فما مَاتَتْ منه وَدِّيةٌ ول َحشّت أَي يَِبسَت وف حديث عمر‬
‫رضي اللّه عنه أَن امرأَة مات زوجُها فاعتدّت أَربعةَ أَشهر وعشْرا ث تزوّجت رجلً فمكثت‬
‫عنده أَربعة أَشهر ونصفا ث ولدت ولدا فدعا عمرُ نساءً من نساء الاهلية فسأَلن عن ذلك‬
‫فقلن هذه امرأَة كانت حاملً من زوجها ا َلوّل فلما مات حَشّ ولدُها ف بطنها فلما مسها‬
‫حقَ عمر الولدَ بالَول قال أَبو عبيد حَشّ ولدُها ف بطنها أَي‬
‫الزوج الخر ترّك ولدُها قال َفَألْ َ‬
‫يَبِس والُشّ الولد الالك ف بطن الاملة وإَن ف بطنها َلحُستّا وهو الولد الالك تنطوي عليه‬
‫وتُهْراق دَما عليه تنطوي عليه أَي يبقى فلم يرج قال ابن مقبل ولقد َغ َد ْوتُ على التّجارِ‬

‫جسْرة قَ ِلقٍ حشُوش َجنِينها أَو حائِل قال وإِذا أَلقت ولدها يابسا فهو الشيش قال ول يرج‬
‫بِ َ‬
‫الشيش من بطنها حت يُسْطى عليها وأَما اللحم فإِنه يتقطع فيَبُول َحفْزا ف بولا والعِظام ل‬
‫ترج إِل بعد السّ ْطوِ عليها وقال ابن الَعراب حَشّ ولدُ الناقة َيحِشّ ُحشُوشا وأَ َحشّته ُأمّه‬
‫والُشاشَة رُوح القلب و َرمَقُ حياة النفْس قال وما الَ ْرءُ ما دامَتْ حُشاشةُ َنفْسِه ُبدْ ِركِ َأطْرافِ‬
‫لشَاشة بقية الروح ف الريض ومنه حديث‬
‫ب ول آلِ وكل بقية حُشاشة والُشاش وا ُ‬
‫لطُو ِ‬
‫اُ‬
‫زمزم فاْنفَلَتَت البقرة من جازِرِها بُشا َشةِ نفْسِها أَي برمق بقيّة الياة والروح وحُشاشاكَ أَن‬
‫تفعل ذلك أَي مَبْلَغُ جُ ْه ِدكَ عن اللحيان كأَنه مشتق من الشاشة الَزهري حُشاشاكَ أَن تفعل‬
‫ذاك وغُناماك وحُماداك بعنَى واحد الَزهري الُشاشة َرمَق بقية من حياة قال الفرزدق إِذا‬
‫حمٍ ول دَم وأَحَشّ الشحمُ العظمَ فاستَحَشّ‬
‫طءَ الرّكابِ تَنفّسَتْ حُشاشَتُها ف غيِ َل ْ‬
‫َس ِمعَتْ و ْ‬
‫أَدَقّه فاستدقّ عن ابن الَعراب وأَنشد َسمِنَتْ فاسَْتحَشّ أَكْ ُرعُها ل النّيّ نِيّ ول السّنامُ سَنام‬
‫وقيل ليس ذلك لَن العِظام َت ِدقّ بالشحم ولكن إِذا َسمِنَتْ دَقّتْ عند ذلك فيما يُرى الَزهري‬
‫والُسَْتحِشّة من النوق الت دقّت أَو ِظفَتُها من عِ َظمِها وكثرةِ لمها و َحمِشَت َسفِلَتُها ف رأْي‬
‫العي يقال استحشّها الشحم وأَحَشّها الشحم وقام فلن إِل فلن فاسَتحَشّه أَي صَغُرَ معه‬
‫وحَشّ النارَ َيحُشّها حَشّا جع إِليها ما تفرق من الطب وقيل أَوقدها وقال الَزهري َحشَشْتُ‬
‫النارَ بالطب فزاد بالطب قال الشاعر تاللّه لول َأنْ َتحُشّ الطّبّخُ بِيَ الَحِيمَ حي ل‬
‫مُسَْتصْ َرخُ يعن بالطّبّخ اللئكةَ الوكّلي بالعذاب وحَشّ الرب َيحُشّها حَشّا كذلك على الَثَل‬
‫صدْقٍ ل‬
‫حشّونَها با َلشْرَفِيّة والقنَا وفِتْيانِ ِ‬
‫إِذا أَسعرها وهيجها تشبيها بإِسْعار النار قال زهي يَ ُ‬
‫حشّة ومنه قيل للرجل‬
‫ضِعافٍ ول نُكْل وا ِلحَشّ ما تُحَ ّركُ به النار من حديد وكذلك الِ َ‬
‫الشجاع ِنعْم مِحَشّ الكَتِيبة وف حديث زينب بنت جحش دخل عليّ رسول اللّه صلى اللّه‬
‫حشّة أَي قضيب جعلَتْه كالعود الذي تُحَشّ به النار أَي ترّك به كأَنه‬
‫عليه وسلم فضربن ِبمِ َ‬
‫حركها به لَتفْهَم ما يقول لا وفلن مِحَشّ َحرْب مُوقِد نارها ومُؤَرّثُها طَِبنٌ با وف حديث‬
‫الرؤيا وإِذا عنده نار َيحُشّها أَي يُو ِقدُها ومنه حديث أَب بَصيٍ ويْلُ ُأمّه مِحَشّ َحرْب لو كان‬
‫معه رجال ومنه حديث عائشة تصف أَباها رضي اللّه عنهما وأَ ْط َفأَ ما حَشّتْ يهود أَي ما‬
‫أَو َقدَت من نيان الفتنة والرب وف حديث عليّ رضي اللّه عنه كما أَزالو ُكمْ َحشّا بالنّصالِ‬
‫أَي إِسْعارا وتييجا بالرمْي وحَشّ النّابِلُ سهمَه َيحُشّه َحشّا إِذا راشَه وأَلْ َزقَ به ال ُقذَذَ من نواحيه‬
‫شرْ‬
‫أَو ركّبها عليه قال أَو كمِرّيخٍ على شَرْياَنةٍ َحشّه الرامِي بِظُهْرانٍ حُ ُ‬
‫( * قوله « حشر » كذا ضبط ف الصل )‬
‫جفَرَ النبي‬
‫جفَرا الَزهري البعي والفرس إِذا كان مُ ْ‬
‫وحُشّ الفرسُ ِبجِنَْب ْينِ عظيمي إِذا كان مُ ْ‬
‫يقال حُشّ ظهره بنبي وا ِسعَي فهو مَحْشُوش وقال أَبو دواد الِيادي يصف فرسا منَ الارِكِ‬
‫مَحْشُوش ِبجَنْبٍ جُرْشُعٍ رَحْبِ وحَشّ الدابة َيحُشّها حَشّا حلها ف السي قال قد حَشّها الليل‬

‫ب ُعصْلُبِيّ مُهاجِرٍ ليس بَأعْرابّ‬
‫( * وف رواية أخرى لفها الليل ) قال الَزهري قد حشها أَي قد ضمّها وَيحُشّ الرجلُ الطبَ‬
‫ويَحُشّ النار إِذا ضمّ الطب عليها وأَو َقدَها وكل ما ُقوّيَ بشيء أَو ُأعِيَ به فقد حُشّ به‬
‫حشَشْ مَطِيّ ِبمِثْلِه‬
‫كالادي للِبل والسلحِ للحرب والطب للنار قال الراعي هو الطّرْفُ ل تُ ْ‬
‫ول أَنَسٌ مُسَْتوِْبدُ الدارِ خائِفُ أَي ل ُت ْرمَ مَطِيّ بثله ول أَعيَ بثله قوم عند الحتياج إِل العونة‬
‫ويقال َحشَشْتُ فلنا أَ ُحشّه إِذا َأصْ َلحْت من حالِه و َحشَشْت مالَه بالِ فلن أَي كَثّرْت به‬
‫ششْت له مالَ ضَرِيكٍ تِلدُه نُكْد قال ابن الفرج يقال ُألْحِق الِسّ‬
‫وقال الذل ف الُزَنّ الذي حَ َ‬
‫بالِسّ قال وسعت بعض بن أَسد أَلِق الِشّ بالِشّ قال كأَنه يقول أَلق الشيءَ بالشيء إِذا‬
‫جاءك شيء من ناحية فافعل به جاء به أَبو تراب ف باب الشي والسي وتعاقُبِهما الليث ويقال‬
‫حُشّ عليّ الصيدَ قال الَزهري كلم العرب الصحيحُ ُحشْ عليّ الصيدَ بالتخفيف من حاشَ‬
‫يَحُوش ومن قال َحشَشْت الصيدَ بعن حُشْته فإِن ل أَسعه لغي الليث ولست أَُْبعِده مع ذلك‬
‫ضمّ غي أَن‬
‫ضمّ الصيد من جانبيه كما يقال حُشّ البعيُ َبنْبَي واسعي أَي ُ‬
‫من الَواز ومعناه ُ‬
‫لوْش وحَشّ الف َرسُ َيحُشّ حَشّا إِذا أَسْ َرعَ ومثله َألْهَبَ كأَنه يتوقد ف‬
‫العروف ف الصيد ا َ‬
‫َع ْدوِه قال أَبو دواد الِيادي يصف فرسا مُلْهِب حَشّه كحشّ حَرِيقٍ وَ ْسكَ غابٍ وذاكَ مِنْه‬
‫ِحضَار والَشّ والُشّ جاعة النخل وقال ابن دريد ها النخل الجتمع والش أَيضا البستان‬
‫ب وهو‬
‫( * قوله « والش البستان » هو مثلث ) وف حديث عثمان أَنه دُ ِفنَ ف حَشّ َكوْكَ ٍ‬
‫ضأُ سي به لَنم كانوا َيذْهبون عند قضاء الاجة‬
‫بُسْتان بظاهر الدينة خارج الَبقِيع والش الَُت َو ّ‬
‫إِل البَساتي وقيل إِل النخْل الجتمع يََت َغوّطُون فيها على نو تسميتهم الفناء َعذِرةً والمع من‬
‫كل ذلك حِشّان وحُشّان وحَشَاشي الَخية جعُ المع كلّه عن سيبويه وف الديث أَنّ رسولَ‬
‫اللّه صلى اللّه عليه وسلم اسْتَخْلى ف ُحشّان وا ِلحَشّ وا َلحَشّ جيعا الَشّ كأَنه مُجَْتمَع ال َعذِرة‬
‫حشّة بالفتح الدبرُ وذكره ابن الَثي ف ترجة حَشَن قال ف الديث ذكرُ حُشّان وهو بضم‬
‫والَ َ‬
‫الاء وتشديد الشي أُ ُطمٌ من آطامِ الدينة على طريق قُبور الشّهَداءِ ف الديث أَنه صلى اللّه‬
‫عليه وسلم نَهَى عن إِتْيان النساء ف مَحاشّ ِهنّ وقد روي بالسي وف رواية ف حُشُوشهن أَي‬
‫أَدْبارهن وف حديث ابن مسعود مَحاشّ النساء عليكم حرام قال الَزهري كن عن الَدبار‬
‫لشّ ا َلخْرَج لَنم كانوا يقضُون‬
‫لشّ وا ُ‬
‫بالَحاشّ كما يُكْن بالُشُوش عن مواضع الغائطِ وا َ‬
‫حوائجَهم ف البساتي والمع حشوش وف حديث طلحة بن عبيد اللَه أَنه قال أَدْخَلون الَشّ‬
‫لشُوش مُحَْتضَرة يعن‬
‫ج فوضَعُوه على َقفَيّ فبايعْت وأَنا مُكْرَه وف الديث ِإنّ هذه ا ُ‬
‫وقَرّبوا اللّ ّ‬
‫لرّ َب ْينَ حِشَاشَيْ بازِلٍ‬
‫الكُُنفَ ومواضعَ قضاء الاجة والِشاشُ الُوالِق قال َأعْيَا فنُطْناهُ مَنَاطَ ا َ‬
‫حشَتْه النّارُ أَحْرَ َقتْه وف حديث‬
‫شحَشة الَرَكة ودُخُو ُل بعضِ القوم ف بعض وحَشْ َ‬
‫ِجوَرّ والَ ْ‬
‫حشْنا‬
‫حشْ َ‬
‫علي وفاطمة دخَل عَلينارسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم وعلينا قَطِيفة فلما رأَيْناه تَ َ‬

‫شخَشَة أَي حر َكةً‬
‫شحَشَة وخَ ْ‬
‫حشْحُش التحرّك للنهوض وسعت له حَ ْ‬
‫فقال مَكانَكُما التَ َ‬

‫( ‪)6/283‬‬
‫حفِش َحفْشا جاءت َبطَرٍ شدِي ٍد ساعةً ث أَقْلَعت أَبو زيد يقال‬
‫( حفش ) َحفَشَت السماءُ َت ْ‬
‫شكُ حَشْكا وَأغْبت ُتغْب إِغباءً فهي ُمغْبِية وهي‬
‫حِ‬
‫َحفَشَت السماءُ تفِشُ َحفْشا وحشَكَت تَ ْ‬
‫حفِشُه َحفْشا مَلَهُ‬
‫لفْشة والشْكة من الطر بعن واحد وحفَشَ السّيلُ الوادي يَ ْ‬
‫الغَبْية وا َ‬
‫شعْبة والافِشة أَرضٌ مُسْتَوية لَها‬
‫والافِشة الَسيل صفة غالِبة وأُنّثَ على إِرادة الّتلْعة أَو ال ّ‬
‫جمَع ماؤُها فَيسِيل إِل الوادي وحفَشَت الَرضُ بالاء من كلّ جانبٍ أَساَلتْه‬
‫كَهيْئَة البَطْن ُيسَْت ْ‬
‫لفْش مصدرُ قولك حفَشَ السيلَ حَفْشا إِذا جَمعَ‬
‫قِبَلَ الانب وحفَش السيلُ الَكمةَ أَسالَها وا َ‬
‫الاءَ من كل جانب إِل مُسْتَنْقع واحد فتلك الَسايِل الت تَ ْنصَبّ إِل الَسيل ا َلعْظم هي‬
‫لوَافِش واحدتا حافشة وأَنشد عَشِيّة رُحْنا ورَاحوا إَِليْنا كما مَلَ الَافِشاتُ ا َلسِيل وحفَشَت‬
‫اَ‬
‫ا َلوْدِية سالَتْ كلّها وحَفْشُ الِداوة سيَلنا و َحفَشَ الشيءَ يفِشُه أَخْرَجَه وحفَش الُ ْزنُ العَيَ‬
‫حفِشُها الوَ ْجدُ باءِ هامِع ث‬
‫أَخرَج كلّ ما فيها من الدمْع أَنشد ابن دُريد يا َمنْ ِلعَيٍ َثرّةِ الَدامِع َي ْ‬
‫فسره فقال يفِشها َيسْتخرج كلّ ما فيها وحفَشَ لك الوُدّ أَخ َرجَ لك كلّ ما عنده وحفَشَ‬
‫حفّي والوُ ّد وخصّ بعضُهم به‬
‫حفّي وقيل الُبالِغ ف الت َ‬
‫لفُوش الَُت َ‬
‫الطرُ الَ ْرضَ أَظْهر نَباتَها وا َ‬
‫لفُوشِ ويقال َحفَشَت‬
‫لفْوةِ ا َ‬
‫النّساءَ إِذا باَلغْنَ ف وُدّ الُبعُوَلةِ والتحفّي بم قال َب ْعدَ احْتِضانِ ا َ‬
‫حفّشَت الرأَةُ على َزوْجِها إِذا أّقامت عليه ولَ ِزمَتْه‬
‫الرأَة ل َزوْجِها الوُدّ إِذا اجْتَهَدت فيه وَت َ‬
‫حفِشُه َأ ْعقَبَ‬
‫حفِشُ أَي يأْت بِجَ ْريٍ َب ْعدَ جَرْيٍ وحَفَش الفَرَسُ الَرْيَ َي ْ‬
‫وأَكَبّت عليه والفرسُ َي ْ‬
‫حفِشُ الُ ْكمَ وَدْقُه‬
‫جَرْيا بعد جَرْيٍ فلم يَزْدَدْ إِلّ َجوْدة قال الكميت يصف غيثا بِكُلّ مُلِثّ َي ْ‬
‫ضعَتْه الطيالِسا ويَحفِش يَسِيل ويُقال َيقْشِر يقول ا ْخضَرّ وَنضَرَ فشبّهَه‬
‫كَأنّ التّجارَ استَ ْب َ‬
‫لفَشُ أَن تأْ ُخذَ الدّبَرة ف مُ َقدّم‬
‫لفْش الشيء البال ابن شيل ا َ‬
‫لفْش الضّرّ وا ِ‬
‫بالطّيالِسة وا َ‬
‫السّنام فت ْأكُلَه حت َي ْذهَبَ مُ َق ّدمُه من أَسْفلِه إِل أَعله فيَبْقى ُمؤَخّرُه ما يَلي عَجُزَه صَحيحا قائما‬
‫ويذهب مُ َقدّمُه ما يَلي غارِبَه يقال قد َحفِشَ سَنامُ البعي وبَعيٌ َحفِشُ السّنام وجل أَ ْحفَش وناقة‬
‫لفْشُ الدّرْج يكون فيه البَخُور وهو أَيضا الصغِيُ من بُيُوت ا َلعْراب وقيل‬
‫َحفْشاء وحَفِشة وا ِ‬
‫س ْمكِ من الَرْض ُسمّيَ به لضِيقه وجعه‬
‫لفَش البيت الذّلِيل القريبُ ال ّ‬
‫لفْش وا َ‬
‫لفْش وا َ‬
‫اِ‬
‫حفّشُ النضمام والجتماع ومنه حديث العتدّة دخَلَتْ ِحفْشا ولَِبسَت شَرّ‬
‫أَحْفاش و ِحفَاش والت َ‬
‫حفّشت الرأَة على‬
‫حفِيش وتَ َ‬
‫لفَش قال رؤبة وكُنْتُ ل أُوَبنُ بالتّ ْ‬
‫ثِيابا و َحفّشَ الرجُلُ أَقام ف ا ِ‬
‫لفْش ما‬
‫لفْش ِوعَاءٌ الَغازِل الليث ا ِ‬
‫َزوْجها أَو وَلدِها أَقامت وف بَيْتها إِذا لَ ِزمَتْه فَلَم تَ ْبرَحْه وا ِ‬
‫كان من أَسْقاطِ الَوان الّت تكُون أَوعَِيةً ف البَيْت للطّيب ونوه وف الديث أَن النب صلى‬

‫اللّه عليه وسلم بعَث ر ُجلً من أَصحابه ساعيا ف َقدِم بال وقال َأمّا كذا وكذا فهو من‬
‫الصدَقات وأَما كذا وكذا فإِنه ما ُأ ْهدِي ل فقال النب صلى اللّه عليه وسلم هلّ َجلَس ف‬
‫صغَرِه بالدّرْج وذكر ابن الَثي‬
‫ِحفْش ُأمّه فيَنْظر هل يهدى له ؟ قال أَبو عبيد شبّه بَيت ُأمّه ف ِ‬
‫لفْش هو البيت الصغي ويقال معن قوله‬
‫أَن الذي وجّهَه ساعيا على الزكاة هو ابن اللّتِْبيّة وا ِ‬
‫حفِشُون َحفْشا اجتمعوا وقال‬
‫هلّ قَعد ف ِحفْش أُمه أَي عند ِحفْش أُمه وحَفَشُوا عليك يَ ْ‬
‫حفِشُون‬
‫شجاع الَعراب َحفَزُوا علينا اليلَ والركابَ و َحفَشُوها إِذا صَبّوها عليهم ويقال هم يَ ْ‬
‫لفْش ا َلنُ‬
‫عليك أَي يتمعون ويتأَلفون وا ِ‬

‫( ‪)6/286‬‬
‫( حكش ) ابن سيده الَكْشُ الظّلْم ورجل حاكِشٌ ظال أُراه على النسب و َحوْكَشٌ اسم‬
‫الَزهري رجل حَكِشٌ مثل قولم حَكَِر وهو اللّجُوج والَكِشُ والعَكِش الذي فيه التواء على‬
‫َخصْمه‬

‫( ‪)6/287‬‬
‫( حكنش ) حَكْنَش اسم‬

‫( ‪)6/288‬‬
‫لمُوشة والَماشة الدّقّة ولَِثةٌ َح ْمشَة دقيقة َحسَنة‬
‫لمْش وا ُ‬
‫( حش ) َحمَشَ الشيءَ َج َمعَه وا َ‬
‫وهو َحمْشُ الساقَيْن والذّراعَيْن بالتسكي و َحمِيشُهما وأَ ْحمَشُهما دقيقُهما وذراع َحمْشَة‬
‫و َحمِيشة و َحمْشاء وكذلك الساق والقوائم وف حديث اللعنة إِن جاءت به َحمْشَ الساقي‬
‫صمَعَ َحمْش الساقي قاعدٌ‬
‫فهو ِلشَريك ومنه حديث عليّ ف هدم الكعبة كأَن برجل َأصْعَلَ َأ ْ‬
‫عليها وهي تُهْدم وف حديث صفية ف ساقَيه ُحمُوشة قال يصف براغيث و ُحمْش القَوائِم‬
‫ُحدْب الظّهور طَرَ ْقنَ بِلَيْلٍ فأَرّقْنَن و َحمَشت قوائمه و َحمُشَت دَقّت عن اللحيان قال كَأنّ‬
‫لمْشَ وَسْطَها إِذا ما َتغَنّى بالعَشِيّات شارب الليث ساقٌ َحمْشة جَ ْزمٌ والمع‬
‫الذّبابَ الَ ْزرَقَ ا َ‬
‫حمُش ُحمُوشة إِذا دقّت وكان عبد اللّه بن مسعود َحمْشَ‬
‫ُحمْش وحِماش وقد َح ُمشَت ساقُه َت ْ‬
‫الساقي وف حديث حدّ الزنا فإِذا رجل َحمْش الَلْق استعاره من الساق للبدن كله أَي دقيق‬
‫لمِيت الَ ْحمَش قالته ف معرض الذم ووترٌ‬
‫للْقة وف حديث هند قالت لَب سفيان اقْتُلوا ا َ‬
‫اِ‬

‫حمِش دَقيق والمع من ذلك حِماش و ُحمْش والسِتحْماش ف الوَتَر‬
‫ش ومُسَْت ْ‬
‫َحمْشٌ و َحمِ ٌ‬
‫حمِش ا َلوْتارِ مَحْلوج قال أَبو العباس‬
‫أَحسنُ قال ذو الرمة كَأنّما ضُرِبَتْ ُقدّام َأعْيُنِها قُ ْطنٌ بُسَْت ْ‬
‫حمِش ا َلوْتار مَحْلوج و َحمِش الشرّ اشتدّ‬
‫رواه الفراء كَأنّما ضَرَبَتْ ُقدّامَ َأعْيُنِها قطنا بُسَْت ْ‬
‫حمَش‬
‫وأَ ْحمَشْتُه أَنا واحَْتمَشَ القِرْنان اقتتل والسي لغة و َحمَش الرجلَ َحمْشا وأَ ْحمَشَه فاستَ ْ‬
‫حمَش‬
‫لمْشة الليث يقال للرجل إِذا اشتدّ غضبُه قد اسَت ْ‬
‫لمْشة وا ُ‬
‫َأ ْغضَبَه فغضب والسم ا َ‬
‫حمَش إِذا الَتهَب غضبا وف حديث‬
‫حمِيشي واحَْتمَش واسَت ْ‬
‫غضبا وأَنشد شر إِنّي إِذا َحمّشَن َت ْ‬
‫حمِشُ أَصحابَه أَي يُح ّرضُهم على القتالِ ويُ ْغضِبُهم‬
‫ابن عباس رأَيت عليّا يوم صِفّي وهو ُي ْ‬
‫حمِشُ الناسَ أَي يَسُوقُهم ِب َغضَبٍ‬
‫وأَ ْحمَشْتُ النارَ أَلْهَ ْبتُها ومنه حديثُ أَب دُجانَة رأَيتُ إِنسانا ُي ْ‬
‫لوْنِ بعد َتعَيّسٍ ِلوَهْبِيَ‬
‫وأَ ْحمَشَ ال ِقدْرَ وأَ ْحمَشَ با أَشْبَعَ وَقُودَها قال ذو الرمة كسا ُهنّ َلوْنَ ا َ‬
‫إِحْماشُ الوَلِيدة بال ِقدْرِ‬
‫( * قوله « بعد تعيس » ف الشارح تغبس بالعجمة والوحدة )‬
‫ششْت النارَ وأَ ْح َمشْتُها وأَنشد بيت ذي الرمة أَيضا إِحاش الوليدة بالقدر‬
‫أَبو عبيد حَ َ‬
‫شةُ مثْل الِشْم ِة مقْلُوب منه‬
‫لمْ َ‬
‫حمِيشُ والسمُ ا ِ‬
‫وأَ ْحمَشْت الرجلَ أَغضَبْتُه وكذلك التّ ْ‬
‫حمَ وحّشَه أَذاَبهُ بالنارِ حت كاد‬
‫حمُ الُذابُ وأَ ْحمَشَ الش ْ‬
‫لمِيشُ الش ْ‬
‫واحَْتمَشَ الدّيكانِ اقْتَتَل وا َ‬
‫حرِقُه قال كأَنّه حِيَ وهَى سِقاؤُه واْنحَلّ من كلّ سا ٍء ماؤُه َحمّ إِذا أَ ْح َمشَه قَلوُه كذا رواه‬
‫يُ ْ‬
‫ابن الَعراب ويروى َحمّشَه‬

‫( ‪)6/288‬‬
‫لنَشُ الّيةُ وقيل الَفْعى وبا ُسمّي الرجلُ حنَشا وف الديث حت ُيدْخِل الوليدُ يدَه‬
‫( حنش ) ا َ‬
‫لنَشِ أَي الَفعى وهذا هو الراد من الديث ف حديث سَطيح أَحْلِفُ ما بي الَرّتَ ْينِ‬
‫ف َفمِ ا َ‬
‫( * قوله « ما بي الرتي إل » ف النهاية با بي إل ) من حَنَشٍ وقال ذو الرمة وكم حََنشٍ‬
‫ضوُ عِصامِ وال ّذعْفُ القاتلُ ومنه قيل َم ْوتٌ ذُعافٌ‬
‫َذعْفِ اللّعاب كأَنّه على الشّرَكِ العاديّ ِن ْ‬
‫صمّ فالََنشُ ههنا‬
‫لنَش فا ْقدُرْ له ف بعض َأعْراض ال ّل َممْ َلمِيمةً من حَنَشٍ َأعْمى َأ َ‬
‫وأَنشد شر ف ا َ‬
‫الّيةُ وقيل هو حّيةٌ أَبْيضُ َغلِيظٌ مثلُ الّثعْبانِ أَو َأ ْع َظمُ وقيل هو الَسْودُ منها وقيل هو منها ما‬
‫حوٍ ذلك وقال الليث الَنَشُ ما أَشْبَهتْ‬
‫أَشْبَهَتْ رؤُوسُه رؤُوسَ الَرابِيّ وسوامّ أَبْرَصَ ونَ ْ‬
‫ُرؤُوسُه رؤُوسَ اليّاتِ من الَراب وسَوامّ أَْبرَصَ ونوِها وأَنشد تَرى قِطَعا من الَحْناشِ فيه‬
‫لشَلِ النّزِيعِ قال شر ويقال للضّبابِ واليَرابِيع قد أَحَْنشَتْ ف الظّ َلمِ أَي اطّرَ َدتْ‬
‫جَما ِجمُ ُهنّ كا َ‬
‫وذهَبَتْ به وقال الكميت فل تَرَْأمُ الِيتانُ أَحْناشَ َقفْرَةٍ ول َتحْسَب النّيبُ الِحاشَ فِصالَها‬
‫جعَلَ الَنَشَ دَوابّ الَرضِ من الَيّاتِ وغيِها وقال كُراعٌ هو كلّ شيءٍ من الدوابّ والطيِ‬
‫فَ‬

‫والَنَشُ بالتحريك أَيضا كلّ شيء يُصادُ من الطيِ والوامّ والمْعُ من كلّ ذلك أَحْناشٌ وحنَشَ‬
‫ش وهو الّيةُ‬
‫سعَتْه الَنَ ُ‬
‫صدْته وا َلحْنوشُ الذي لَ َ‬
‫الشيءَ َيحْنِشُه وأَحَْنشَه صادَه وحَنَشْت الصّيدَ ِ‬
‫سدُ وأَ ْزعَجه وبه مِثْ ُل ما‬
‫قال رؤبة فقُلْ لذاكَ الُ ْز َعجِ ا َلحْنُوشِ أَي فقُلْ لذلك الذي أَقْ َلقَه ال َ‬
‫باللّسِيعِ والَحْنوشُ ا َلسُوقُ ِجئْتَ به َتحِْنشُه أَي َتسُوقُه مُكْرَها يقال حَنَشَه وعََنشَه إِذا ساقَه‬
‫لسَبِ وقد حُنِشَ وحنَشَه عن ا َلمْرِ يَحِْنشُه ع َطفَه وهو بعن‬
‫وطرَدَه ورجلٌ مَحْنوشٌ مَغْموزُ ا َ‬
‫طَرَدَه وقيل‬
‫( * هنا بياض بالصل ) عنَجَه فأُبدلت العي حاء واليم شينا وحَنشَه نَحّاه من مكانٍ إِل آخر‬
‫وحنَشَه حَنْشا أَغضبَه كعَنَشَه وسنذكره وأَبو حَنَشٍ كنية رجل قال ابن أَحر أَبو َحنَشٍ ُيَن ّعمُنا‬
‫وطَ ْل ٌق و َعمّارٌ وآوِنةً أُتال وبنو حَنَشٍ بطن‬

‫( ‪)6/289‬‬
‫( حنبش ) حَنْبَشٌ اسم رجل قال لبيد و ْننُ َأتَيْنا َحنْبَشا بابنِ عمّه أَب الصْن إِذْ عافَ الشّرابَ‬
‫وأَقْسَما ابن الَعراب يقال للرجل إِذا نَزا ورَقَصَ وزَ َفنَ حَ ْنبَشَ وف النوادر الَنْبَشةُ َلعِبُ‬
‫شةُ الشي والتصفيقُ والرقصُ‬
‫لنْبَ َ‬
‫الواري بالبادية وقيل ا َ‬

‫( ‪)6/289‬‬
‫( حنفش ) الِ ْنفِيشُ اليةُ العظيمةُ و َعمّ كراعٌ به اليةَ الَزهري الِ ْنفِشُ حية عظيمة ضخْمة‬
‫لفّاثُ نفسُه وقال أَبو خية‬
‫الرأْس رَقْشاءُ َكدْراءُ إِذا حرّبْتها انتفخ وريدُها ابن شيل هو ا ُ‬
‫الِ ْنفِيشُ الَفعى والماعةُ حَنافِيشُ‬

‫( ‪)6/290‬‬
‫( حوش ) الُوشُ بلدُ النّ من وراءِ َرمْلِ َيبْرين ل يرّ با أَحد من الناس وقيل هم حيّ من‬
‫الن وأَنشد لرؤبة إِليك سا َرتْ من بِلدِ الُوشِ والُوشُ والُوشِّيةُ إِبلُ النّ وقيل هي البلُ‬
‫الُتَوحّشةُ أَبو اليثم الِبلُ الُوشِّيةُ هي الوَحْشِّيةُ ويقال إِن فحلً من فحولِها ضرب ف إِبل لَهْرةَ‬
‫بن حَيْدانَ فنُتِجَت النجائبُ الَهْرّيةُ من تلك الفحول الُوشِّيةِ فهي ل تكاد يدركُها التعب قال‬
‫وذكر أَبو عمرو الشيبان أَنه رأَى أَربع ِقفَرٍ من مَهْرِّيةٍ عظْما واحدا وقيل إِبل حُوشِّيةٌ مرّماتٌ‬
‫ِبعِزّ ِة نفوسِها ويقال الِبلُ الُوشِّيةُ منسوبة إِل الُوشِ وهي فُحولُ جنّ تزعم العرب أَنا ضربت‬

‫ف َن َعمِ بعضهم فُنسِبَتْ إِليها ورجل حُوشِيّ ل يالط الناس ول يأْلفهم وفيه حُوشِيّةٌ والُوشِيّ‬
‫شيّه وغريبه ويقال فلن يََتتَبّعُ حُوشِيّ الكلم ووحْشِيّ الكلم‬
‫الوَحْشِيّ وحُوشِيّ الكلمِ وَحْ ِ‬
‫شيّه وعَ ِقدَه‬
‫وعُقْميّ الكلم بعنًى واحد وف حديث عمرو ل يََتتَبّعْ حُوشيّ الكلم أَي وحْ ِ‬
‫والغريب ا ُلشْكِلَ منه وليل حُوشِيّ مظلم هائلٌ ورجل حُوشُ الفؤاد حديدُه قال أَبو كبي الذل‬
‫فأَتَتْ به حُوشَ ال ُفؤَادِ مَُبطّنا سُهُدا إِذا ما نامَ َليْلُ ا َلوْجَل وحُشْنا الصيدَ َحوْشا وحِياشا‬
‫وأَحَشْناه وأَ ْحوَشْناه أَخذناه من حَواَليْه لَنصْرِفَه إِل الِبالةِ وضممناه وحُشْتُ عليه الصيدَ والطيَ‬
‫َحوْشا وحِياشا وأَ َحشْتُه عليه وأَ ْحوَشْتُه عليه وأَ ْحوَشْتُه إِياه عن ثعلب َأعَنْته على صيدها‬
‫واحَْتوَشَ القومُ الصيدَ إِذا َنفّرَه بعضهم على بعضِهم وإِنا ظهرت فيه الواو كما ظهرت ف‬
‫اجْتَورُوا وف حديث عمر رضي اللّه عنه أَنّ رجلي أَصابا صيدا قتلّه أَحدها وأَحا َشهُ الخرُ‬
‫عليه يعن ف الِحرامِ يقال ُحشْتُ عليه الصيدَ وأَحَشُْتهُ إِذا َنفّرْتَه ْنوَه و ُسقْته إِليه و َج َمعْته عليه‬
‫وف حديث َسمُرة فإِذا عنده وِلْدانٌ وهو يَحُوشُهم‬
‫( * قوله « وهو يوشهم » ف النهاية فهو ) أَي يمعهم وف حديث ابن عمر أَنه دخل أَرضا له‬
‫فرأَى كلبا فقال أَحِيشُوه عليّ وف حديث معاوية قَلّ انْحِياشُه أَي حركتُه وتصَرّفُه ف الُمور‬
‫وحُشْتُ الِبلَ جَمعْتُها و ُسقْتُها الَزهري َح ّوشَ إِذا َجمّع وشَ ّوحَ إِذا َأنْكَرَ وحاشَ الذئبُ الغنم‬
‫كذلك قال يَحُوشُها ا َلعْ َرجُ َحوْشَ الِ ّلةِ من كُلّ َحمْراءَ ك َلوْنِ ال ِك ّلةِ قال الَعرج ههنا ذئب‬
‫حوْا وانْحاشَ عنه أَي َنفَرَ والُواشةُ ما‬
‫حوِيلُ وتوّشَ القومُ عنّي َتنَ ّ‬
‫حوِيشُ التّ ْ‬
‫معروفٌ والَت ْ‬
‫ستَحْيا منه واحَْت َوشَ القومُ فلنا وتَحاوَشُوه بينهم جعلوه وسَ َطهُم واحَْتوَشَ القومُ على فلن‬
‫يُ ْ‬
‫جعَهم ابن‬
‫شّ‬
‫حوّشَ القومِ وهيئَتهم أَي تَأهّبَهُم وتَ َ‬
‫جعلوه وسطهم وف حديث علقمةَ َفعَرَفْتُ فيه تَ َ‬
‫الَعراب والُواشةُ الستحياءُ والُواسةُ بالسي الَكل الشديد ويقال الُواشةُ من الَمر ما فيه‬
‫فَظِيعةٌ يقال ل َتغْش الُواشةَ قال الشاعر َغشِيتَ حُواشةً وجَهِلْتَ َحقّا وآثَ ْرتَ الغِوايةَ غيَرَ‬
‫لوْشُ أَن تأْكل من جوانب الطّعام‬
‫حوّشُ الستحياءُ وا َ‬
‫راضِ قال أَبو عمرو ف نوادره الَت َ‬
‫والائشُ جاعةُ النخلِ والطرْفا ِء وهو ف النخلِ أَشهرُ ل واحد له من لفظه قال الَخطل وكأَنّ‬
‫ُظ ْعنَ الَيّ حاِئشُ قَرْيةٍ دان الَنَاةِ وطَيّبُ ا َلثْمارِ شر الائشُ جاعةُ كل شجر من الطرفاء‬
‫والنخ ِل وغيها وأَنشد فوُ ِجدَ الاِئشُ فيما أَ ْحدَقا َقفْرا من الرامِيَ إِذْ َتوَدّقَا قال وقال بعضهم‬
‫إِنا جُعل حائشا لَنه ل منفذ له الوهري الائشُ جاعة النخل ل واحد لا كما يقال لماعةِ‬
‫البقرِ رَبْ َربٌ وأَصل الائشِ الجتمع من الشجر نلً كان أَو غيَه يقال حائِشٌ للطرفاء وف‬
‫الديث أَنه دخل حائِشَ ن ٍل فقضى فيه حاجَتَه هو النخلُ اللتفّ الجتمِعُ كأَنه للْتِفافِه يَحُوش‬
‫ب ْعضَه إِل بعض قال وأَصله الواو وذكره ابنُ الَثي ف حيش وا ْعَتذَر أَنه ذكره هناك لَجل لفظِه‬
‫ومنه الديث أَنه كان أَحبّ ما استتَر به إِليه حائِشُ نلٍ أَو حائط وقال ابن جن الائشُ اسم ل‬
‫صفةٌ ول هو جارٍ على ِفعْلٍ فَأعَلّوا عينه وهي ف الَصل واو من الوش قال فإِن قلت فلعله‬

‫جارٍ على حاش جريانَ قائمِ على قام قيل ل نَرَهم أَجْ َروْه صفةً ول َأعْملُوه عمل ال ِفعْلِ وإِنا‬
‫صوْرِ وهي الماعة من النخلِ وبنلة الديقة فإِن قلت فِإنّ فيه معن‬
‫الاِئشُ البستانُ بنلة ال ّ‬
‫الفعْلِ لَنه يَحُوشُ ما فيه من النخ ِل وغيِه وهذا يؤكد كونه ف الَصل صفةً وإِن كان قد‬
‫استعمل استعمال الَساء كصاحبٍ ووارِدِ قيل ما فيه من معن الفِعْلِّيةِ ل يوجب كونَه صفةً أَل‬
‫ترى إِل قولم الكاهل والغارب وها وإِن كان فيهما معنة الكتهالِ والغروبِ فإِنما اسان ؟‬
‫ستَنْكَرُ أَن ييء مهموزا وإِن ل يكن اسمَ فاعلٍ ل لشَ ْيءٍ غي ميئه على ما‬
‫وكذلك الائِشُ ل يُ ْ‬
‫يَلزم ِإعْللُ عينِه نو قاِئمِ وبائعٍ وصائمٍ والائِشُ شقّ عند مُ ْنقَطَعِ صدر القدم ما يَلي الَ ْخ َمصَ‬
‫ول ف بن فلن حُواشة أَي مَنْ ينصرن من قَرابةٍ أَو ذِي مودّة عن ابن الَعراب وما يَنْحاشُ‬
‫لشيء أَي ما يكترث له وفلن ما يَنْحاشُ من فلن أَي ما يكترث له ويقال حاشَ للّه تنيها له‬
‫ول يقال حاشَ َلكَ قياسا عليه وإِنا يقال حاشاك وحاشَى لك وف الديث من خرج على ُأمّت‬
‫فقتل بَرّها‬
‫( * قوله « فقتل برها » ف النهاية يقتل وقوله « ول ينحاش » فيها ول يتحاشى )‬
‫وفاجِرَها ول يَنْحاشُ لؤمنهم أَي ليفزع لذلك ول يكترث له ول ي ْنفِرُ وف حديث عمرو وإِذا‬
‫ببَياض يَنْحاشُ من وأَنْحاشُ منه أَي يَنْفرُ من وأَنفر منه وهو مطاوع الشوْشِ النّفارِ قال ابن‬
‫ب وغيَه فما انْحاشَ لزَجْرِه قال ذو‬
‫الَثي وذكره الروي ف الياء وإِنا هو من الواو وزَجَرَ الذئ َ‬
‫الرمة يصف بيضة نعامة وبَيْضاء ل تَنْحاشُ منّا وُأمّها إِذا ما رََأتْنا زِيلَ منها َزوِيلُها قال ابن سيده‬
‫وحكمنا على انْحاشَ أشنها من الواو لا علم من أَنّ العي واوا أَكثرُ منها ياءً وسواء ف ذلك‬
‫ش وهم قوم َلفِيفُ أُشَاَبةٌ‬
‫ل ْو ِ‬
‫السم والفعل الَزهري ف حشَا قال الليث الَحَاشُ كأَنه مَ ْفعَلٌ من ا َ‬
‫وأَنشد بيت النابغة َجمّعْ مَحَا َشكَ يا يزيدُ َفإِنّن َأ ْعدَ ْدتُ يَرْبُوعاَ لَ ُكمْ وَتمِيما قال أَبو منصور‬
‫لوْشِ والوجه الثان‬
‫غلط الليث ف الَحاشِ من وجهي أَحدها فتحُه اليمَ و َجعْلُه إِيّاه مَ ْفعَلً من ا َ‬
‫ما قال ف تفسيه والصواب ا ِلحَاشُ بكسر اليم وقال أَبو عُبَيْدةً فيما روى عنه أَبو عبيد وابن‬
‫لوْشِ وقد‬
‫الَعراب إِنا هو َجمّعْ مِحَاشَك بكسر اليم جعلوه من مَحَشته أَي أَحْرَقته ل من ا َ‬
‫فسر ف الثلثي الصحيح أَنم يتحالفون عند النار وأَما الَحَاشُ بفتح اليم فهو أَثاث البيت‬
‫ش وهو جع الشيء وضمه قال ول يقال لِ َلفِيفِ الناس مَحَاشٌ واللّه أَعلم‬
‫لوْ ِ‬
‫وأَصله من ا َ‬

‫( ‪)6/290‬‬
‫ليْش عن الَرْجُلِ‬
‫ليْشُ الفَزَعُ قال التنخل الذل ذلك بَزّي وسَلِي ِهمْ إِذا ما كفّتِ ا َ‬
‫( حيش ) ا َ‬
‫ابن الَعراب حاش َيحِيشُ حَيْشا إِذا فَزعَ وف الديث أَن قوما أَسلموا ف َق ِدمُوا الدينة بلحم‬
‫حيّشَتْ أَنفسُ أَصحابه منه َتحَيّشَتْ نفرت وفَ ِزعَتْ وقد روي باليم وهو مذكور ف موضعه‬
‫فتَ َ‬

‫وف حديث عمر قال لَخيه زيد حي نُدب لقتال أَهل الردَةِ فتثاقل ما هذا الَيشُ والقِلّ أَي ما‬
‫ليْشانُ الكثي الفزع والَيْشانةُ الرأَة ال ّذعُورُ من الرّيَبةِ‬
‫هذا الف َزعُ وال ّرعْدةُ والنفورُ وا َ‬

‫( ‪)6/292‬‬
‫( خبش ) خَبَش الشيءً جعه من ههنا وههنا وخُباشاتُ العَيْشِ‬
‫( * قوله « وخباشات العيش » ضبط ف الصل بضم الاء وعبارة القاموس وشرحه وخباشات‬
‫العيش بالضم كما ضبطه الصاغان وظاهر سياقه أَنه بالفتح ) ما يُتَناوَلُ من طَعامٍ أَو نوِه‬
‫ش سواء وهو جع الشيء ورجل خَبّاشٌ مكَتسِبٌ‬
‫خبّشُ من ههنا وههنا والَبْشُ مثل الَ ْب ِ‬
‫تُ َ‬
‫اللحيان إِن ا َلجْلِسَ ليَجمعُ خُباشاتٍ من الناس وهُباشاتٍ إِذا كانوا من قبائل شت وقال أَبو‬
‫ش وهي الُباشات والُباشاتُ وخَنَْبشٌ اسم رجل مشتق‬
‫منصور هو يَحِْبشُ بالاء الهملة ويَ ْهبِ ُ‬
‫من أَحد هذه الَساء قال الَزهري وقد رأَيت غلما أَسودَ ف البادية كان يسمى خَنْبشا وهي‬
‫فَ ْنعَلٌ من البش‬

‫( ‪)6/292‬‬
‫لدْشُ مزْقُ اللد قلّ أَو كثر قال أَبو‬
‫خدِشُه َخدْشا مزقه وا َ‬
‫( خدش ) َخدَشَ جلده ووجهَه َي ْ‬
‫منصور وجاء ف الديث من سأَلَ وهو غن جاءت مسأَلته يوم القيامة ُخدُوشا أَو ُخمُوشا ف‬
‫ل ْمشُ بالَظافرِ يقال‬
‫ل ْدشُ وا َ‬
‫لدُوش الثار والكُدوحُ وهو من ذلك قال أَبو منصور ا َ‬
‫وجهه وا ُ‬
‫خدَشَت الرأَة وجهها عند الصيبة و َخمَشَتْ إِذا ظفّ َرتْ ف أَعال حُرّ وجهها فأَدْمته أَو ل ُتدْمه‬
‫لدُوشُ جعه لَنه سي به الَثر وإِن كان مصدرا و َخدّشَه‬
‫وخدْشُ اللد قشره بعود أَو نوه وا ُ‬
‫ُشدّدَ للمبالغة أَو للكثرة وخادَشْتُ الرجل إِذا خدَشْتَ وجهه وخدَشَ هو وجهَك ومنه سي‬
‫خدَشُ كاهلُ البعي‬
‫الرجل خِداشا والرّ يسمى مُخادِشا وا ِل ْ‬
‫( * قوله « والخدش كاهل إل » هو كمنب ومدّث ومعظم الخية للزمشري ) قال‬
‫خدِشُ الفم إِذا ُأكِل بقلّة لمه‬
‫خدّشا لَنه َي ْ‬
‫الَزهري كان أَهل الاهلية يسمون كاهلَ البعي مُ َ‬
‫خدّشٍ طَرَفا الكتفي كذلك أَيضا والُخدّشُ‬
‫خدَشِ بعيه وابْنا مُ َ‬
‫ويقال شدّ فلنٌ الرحل على مِ ْ‬
‫مَقْطَعُ العُنُق من الِنسان والفّ والظّلْفِ والافِر والادِ َشةُ من مسايل الياه اسم كالعافيةِ‬
‫لدْشِ‬
‫والعاقبةِ وخاد َشةُ السّفا أَطرافُه من سُنْبُلِ البُرّ أَو الشعي أَو البُهْمى وهو شوكه وكله من ا َ‬
‫ش ومُخادشٌ اسان خِداش بن زهي‬
‫وخِدا ٌ‬
‫( * قوله « خداش بن زهي » عبارة القاموس وككتاب ابن سلمة أَو أَبو سلمة صحاب وابن‬

‫زهي وابن حيد وابن بشر شعراء )‬
‫لمُوشُ البق‬
‫لدُوش الُب ْرغُوث وا َ‬
‫لدُوشُ الذباب وا َ‬
‫ابن الَعراب ا َ‬

‫( ‪)6/292‬‬
‫لدْشُ ف السد كلّه وقال الليث الَرْشُ بالَظفار ف السد كلّه خَرَشَه‬
‫لرْشُ ا َ‬
‫( خرش ) ا َ‬
‫خوَرِشٌ قد ترّك و َخدَشَ‬
‫خرِشُه خَرْشا وا ْختَرَشَه وخَرّشَه وخارَشَه مُخارَشَةً وخِراشا وجَ ْروٌ َن ْ‬
‫يَ ْ‬
‫قال ابن سيده ليس ف الكلم َنفْ َوعِلٌ غيه واخَْترَشَ الَ ْروُ ترّكَ و َخدَشَ وتارَشَتِ الكلب‬
‫والسناني تادَشَت ومزق بعضها بعضا وكلبُ خِراشٍ أَي هِراشٍ والِراشُ سِمةٌ مستطيلة‬
‫كاللذعة الفية تكون ف جوف البعي والمع أَخْرِش ٌة وبعي مَخْروشٌ وا ِلخْ َرشُ والِخْراشُ‬
‫لرّازُ أَي ينقش اللد ويسمى‬
‫خشبةٌ يَخُطّ با الِسكافُ والِخْرَشةُ وا ِلخْرَشُ خشبة يُخُطّ با ا َ‬
‫صوْلَا ِن ومنه الديث ضَ َربَ رأَسَه‬
‫خطّ وا ِلخْرَشُ والِخْراشُ أَيضا عَصا ُم ْعوَجّةُ الرأْس كال ّ‬
‫الِ َ‬
‫خرَشٍ وخَرَشَ الغصنَ وخَرّشَه ضربه با ِلحْجَن يتذبه إِليه ف حديث أَب بكر رضي اللّه عنه‬
‫ِبمِ ْ‬
‫لرْشُ أَن يضربه ِبحْجَنه ث يتذبُه إِليه يريد‬
‫أَنه أَفاض وهو َيخْرِش بعيَهُ ِبحْجَنِه قال الَصمعي ا َ‬
‫بذلك تريكه للسراع وهو شبيه بال ْدشِ والنخسِ وأَنشد إِنّ الِراءَ َتخْتَ ِرشُ ف ب ْطنِ ُأمّ‬
‫ا َلمّ ِرشْ وخ َرشَ البعيَ با ِلحْجَن ضربه بطرفه ف عَرْض رقبته أَو ف جلدِه حت يُحثّ عنه وَبرُه‬
‫جنُ وربا جاء بالاء وخَرَشَه الذباب‬
‫وخَرَشْت البعي إِذا اجتذبته إِليك بالخْراش وهو الحْ َ‬
‫لرَ َشةُ بالتحريك ذبابة والَرَ َشةُ الذباب وبا سي الرجلُ وما به َخرَشة أَي‬
‫وحَرَشَه إِذا عضّه وا َ‬
‫قَلََب ٌة وما خَرَشَ شيئا أَي ما أَخذ والَ ْرشُ الكسب وجعه خُرُوشٌ قال رؤبة قَرْضي وما َج ّمعْتُ‬
‫من خُروشي وخ َرشَ لَهله يْرِشُ خَرْشا واخْتَرََش جع وكسب واحتال وهو يَخرِش لعياله‬
‫ش ويقْرِشُ يطلب الرزق وف حديث أَب هريرة لو‬
‫ويْتَ ِرشُ أَي يكتسب لم ويمع وكذلك يقْتَ ِر ُ‬
‫خرِشُ ما بي لَبتَيْها يعن الدينة قيل معناه من ا ْختَرَشْت الشيء إِذا أَخذته وحصلته‬
‫رأَيتُ العَيْرَ يَ ْ‬
‫ويروى باليم والشي وهو مذكور ف موضعه من الَ ْرشِ الَكلِ وخَرَشَ من الشيء أَخذ وف‬
‫حديث قيس بن صيفي كان أَبو موسى يَسْمعُنا ونن نُخارِشُهم فل ينهانا يعن أَهل السواد‬
‫صدَرَها عن طَثْرةِ الدّئاثِ صاحِبُ ليلٍ‬
‫والُخارَشةُ الَخذ على كره وقوله أَنشده ابن الَعراب َأ ْ‬
‫لرِشُ والَرْشُ الرجل الذي ل ينام ول يعرفه شرٌ‬
‫خَرِشُ التّبْعاثِ الَرِشُ الذي يهيجها ويركها ا َ‬
‫قال أَبو منصور أَظنه مع الوع والِرْشاءُ قشرة البيضة العليا اليابِسةُ وإِنا يقال لا خِرْشاءُ‬
‫خ َرجُ ما فيها من البلل وف التهذيب الِرْشاءُ جلدةُ البيضة الداخلة وجعه‬
‫بعدما ُت ْنقَف فيُ ْ‬
‫خَراشِ ّي وهو الغِرْقِئُ والِرْشاءُ قشرة البيضة العليا بعد أَن تكسر ويرجَ ما فيها وخِرْشاءُ‬
‫الصدر ما يرمى به من لزِج النخامة قال وقد يسمى البلغم خِرْشا َء ويقال أَلقى فلن خَراشِيَ‬

‫صدره أَراد النخامةَ وخِرْشاءُ الية سَلخُها وجلدها أَبو زيد الِرْشاءُ مثل الِرْباء جلد الية‬
‫وقشرُه وكذلك كل شيء فيه انتفاخ وتَفَّتقٌ وخِرْشاءُ اللب رغْوتُه وقيل جُلَيْدةٌ تعلوه قال مزرد‬
‫شفَرَيه للصّرِيحِ فأَقْنَعا يعن الرغوةَ فيها انتفاخ وَتفَّتقٌ وخُرُوقٌ‬
‫إِذا مَسّ خِرْشاءَ الثّماَلةِ أَْنفُه ثَن مِ ْ‬
‫خلُص له اللبُ‬
‫وخِرْشاءُ الثّمالةٍ اللدة الت تعلو اللب فإِذا أَراد الشارب شربه ثن مِشفريه حت يَ ْ‬
‫وخِرْشاءُ العسل شعه وما فيه من ميت نله وكلّ شيء أَجوف فيه انتفاخٌ وخروقُ وتفّتقٌ‬
‫حشَرات كلّها‬
‫خِرْشاءُ وطلعت الشمسُ ف ِخرْشاءَ أَي ف غََبرَةٍ واستعار أَبو حنيفة الراشِيّ لل َ‬
‫ش ومُخارِشٌ كلّها أَساء وسِماك بنُ َخرَشةَ الَنصاري وأَبو خِراشٍ الُذل‬
‫وخَرَشَةُ وخُراشةُ وخِرا ٌ‬
‫بكسر الاء وأَبو خُراشةَ بالضم ف قول الشاعر أَبا خُراشةَ َأمّا كُنتَ ذا َنفَرٍ فِإ ّن قوميَ ل تأْكلْهمُ‬
‫الضّبُع قال ابن بري البيت لعبّاس بن مرْداسٍ السّلَمي وأَبو خُراشةَ كُنْيةُ ُخفَاف بنِ ُندَْبةَ ونبةُ‬
‫أُمه فقال يُخاطِبُه إِن كنت ذا نَفرٍ وعددٍ قليلٍ فإِنّ قومي عددٌ كثي ل تأْكلهم الضبُع وهي السّنةُ‬
‫جعَل أَنت اسمَ كان الحذوفة وَأمّا عوضٌ‬
‫جدِبةُ ورَوَى هذا البيتَ سيبويه َأمّا أَنتَ ذا نفر َف َ‬
‫الُ ْ‬
‫منها وذا نفر خبُها وأَن مصدرية‬
‫( * َأمّا هي أَن وما فأن مصدرية وما زائدة ) وكذلك تقول ف قولم َأمّا أَنت منطلقا انطلقتُ‬
‫معك بفتح أَن فتقديره عنده لَن كنتَ منطلقا انطلقتُ معك فأُسْقِطَت لم الرّ كما أُسقطت‬
‫ف قوله عز وجل وأَنّ هذه ُامّتُكم ُأمّةً واحدة وأَنا ربكم فاّتقُون والعاملُ ف هذه اللم ما بعدها‬
‫وهو قول فاتقون قال وكذلك الكلم ف قولك لَن كنت منطلقا العامل ف هذه اللم ما بعدها‬
‫ت معَك وبعد البيت وكلّ َق ْومِك ُيخْشى منه باِئقَةٌ فا ْر ُعدْ قَليلً وأَْبصِرْها َبنْ َتقَعُ إِن‬
‫وهو انطلقْ ُ‬
‫صدِع قال أَبو تراب سعت رافعا يقول ل‬
‫تكُ جُلْمودَ ِبصْرٍ ل ُأؤَبّسُه أُو ِقدْ عليه فأَ ْحمِيه فَيَ ْن َ‬
‫عنده خُراشةٌ وخُما َشةٌ أَي ُحقّ ص ِغيٌ وخُرُوشُ البيتِ ُسعُوفُه من جُواِلقٍ خَ َلقٍ أَو ثوبٍ خ َلقٍ‬
‫الواحد َسعْفٌ وخَ ْرشٌ‬

‫( ‪)6/293‬‬
‫( خربش ) وقَعَ القومُ ف خَرَْبشٍ وخِرْباشٍ أَي اخْتِلطٍ وصخَبٍ والَ ْربَشةُ إِفساد العمل‬
‫سدٌ عن الليث وف حديث‬
‫خرْبَشُ مُف َ‬
‫خرْبَشا وكتابٌ مُ َ‬
‫والكتاب ونوه ومنه يقال كتب كتابا مُ َ‬
‫بعضهم عن زيد بن أَخْزم الطائي قال سعت ابن دُوا ٍد يقول كان كتابُ سُفْيانَ مُخَرْبَشا أَي‬
‫فاسدا والَرْبَشةُ والَ ْرمَشةُ الِفساد والتشويش والُرْنْباشُ من رياحي البَرّ وهو شبيه الَ ْروِ‬
‫الدّقاقِ الو َرقِ عن أَب حنيفة ووردُه أَبيض وهو طيّب الريح يوضع ف أَضعاف الثياب لِطِيبِ‬
‫ريه وخَرَْبشٌ اسم‬

‫( ‪)6/295‬‬
‫( خرفش ) خِرْفاشٌ موضع‬

‫( ‪)6/295‬‬
‫( خرمش ) الَ ْرمَشةُ إِفسَادُ الكتاب والعمل وقد خَ ْرمَشهُ والَرْبَشةُ والَ ْرمَشة الِفساد‬
‫والتشويش‬

‫( ‪)6/295‬‬
‫شخَشَ دخل‬
‫( خشش ) خَشّه َيخُشّه َخشّا طعنه وخَشّ ف الشيء يُشّ َخشّا واْنخَشّ وخَ ْ‬
‫خشّ ماض جريء على َهوَى الليل ومِخْشفٌ واشتقه ابنُ‬
‫وخَشّ الرجل مضى ونفذ ورجل مِ َ‬
‫ششْتُ ف‬
‫دريد من قولك خَشّ ف الشيء دخل فيه وخَشّ اسم رجل مشتق منه الَصمعي خَ َ‬
‫خشّ با خِللَ ال َفدْ َفدِ أَي دخل با واْنخَشّ الرجل ف القوم‬
‫الشيء دخلت فيه قال زهي ف َ‬
‫اْنخِشاشا إِذا دخل فيهم وف حديث عبد اللّه بن أُنيس فخرد رجل يشي حت خشّ فيهم أَي‬
‫خشّ فيه أَي يدخل وقال ابن مقبل‬
‫دخل ومنه يقال لا يُدخَلُ ف أَنف البعي ِخشَاشٌ لَنه يُ َ‬
‫لشَاشُ بالكسر‬
‫لرُنْ أَي دخلت وا ِ‬
‫خشْت بالعِيسِ ف َقفْرةٍ َمقِيلِ ظِباء الصّرِيِ ا ُ‬
‫وخَشْ َ‬
‫( * قوله « والشاش بالكسر إل » هو مثلث كما ف القاموس ) الرجل الفيف وف حديث‬
‫عائشة ووصَفَتْ أَباها رضي اللّه عنهما فقالت ِخشَاشُ الَرْآة وا َلخْبَر تريد أَنه لطيف السم‬
‫والعن يقال رجل خَسَاشٌ وخَشَاشٌ إِذا كان حادّ الرأْس لطيفا ماضيا لطيف الدخل ورجل‬
‫خَشَاشٌ بالفتح وهو الاضي من الرجال ابن سيده ورجل خِشاشٌ وخَشاشٌ لطيف الرأْس ضَرْبُ‬
‫السم خفيف وقّادٌ قال طرفة أَنا الرجلُ الضّ ْربُ الذي َتعْرِفُونه َخِشَاشٌ كرْأسِ الّيةِ الَُتوَ ّقدِ وقد‬
‫لشَاشُ الثعبان‬
‫يضم ابن الَعراب الِشَاشُ والَشَاشُ الفيف الروح الذكيّ وا ِ‬
‫( * قوله « والشاش الثعبان » هو مثلث كبقية الشرات )‬
‫صغَرُ منه وقيل هي من اليات الفيفة الصغية الرأْس‬
‫العظيم النكَر وقيل هي حية مثل الَرقم َأ ْ‬
‫لشَاشُ حية البل ل ُتطْن قال والَفعى حية‬
‫وقيل الية ول يقيد وهي بالكسر ال َفقْعَسيّ ا ِ‬
‫السهل وأَنشد قد ساَلمَ الَفعى مع الِشاشِ وقال ابن شيل الِشَاشُ حية صغية سراء أَصغر‬
‫لفّاثِ والَرقم والمع‬
‫من الَرقم وقال أَبو خية الِشَاشُ حية بيضاء قلما تؤذي وهي بي ا ُ‬
‫شخَاشِ والِشْاشُ الشّرارُ‬
‫لشّاءُ ويقال للحية خَشْخاشٌ أَيضا ومنه قوله أَسْمر مثل اليةِ الَ ْ‬
‫اِ‬

‫من كل شيء وخص بعضهم به شِرارَ الطي وما ل يصيد منها وقيل هي من الطي ومن جيع‬
‫دواب الَرض ما ل دِماغَ له كالنعامة والبارى والكَرْوا ِن ومُلعِبِ ِظلّه قال الَصمعي‬
‫لشَاشُ شِرارُ الطي هذا وحده بالفتح قال وقال ابن الَعراب الرجل الفيف َخشَاشٌ أَيضا‬
‫اَ‬
‫رواه شر عنه قال وإِنا سي به خَشاشُ الرْأسِ من العظام وهو ما رقّ منه وكلّ شيء رقّ ولطُفَ‬
‫فهو خَشاشٌ وقال الليث رجل خَشَاشُ الرْأسِ فإِذا ل تذكر الرأْس فقل رجل ِخشَاشٌ بالكسر‬
‫والِشَاشُ بالكسر الشراتُ وقد يفتح وف الديث أَن امرأَة ربطت هرّة فلم ُت ْط ِعمْها ول َت َدعْها‬
‫تأْكلُ من َخشَاش الَرض قال أَبو عبيد يعن من هوامّ الَرض وحشراتا ودوابّها وما أَشبهها‬
‫وف رواية من خَشِيشِها وهو بعناه ويروى بالاء الهملة وهو يابس النبات وهو وهَم وقيل إِنا‬
‫هو ُخشَيْشٌ بضم الاء العجمة تصغي خَشَاشٍ على الذف أَو ُخشَيّشٌ من غي حذف‬
‫والِشاشُ من دواب الَرض والطي ما ل دماغ له قال والية ل دماغ لا والنعامة ل دماغ لا‬
‫والكَرْوانُ ل دماغ له قال كَروانٌ خِشَاشٌ وحبارى خَشاشٌ سواء َبو مسلم الَشاشُ والِشاشُ‬
‫لدَأُ ومُلعِبُ ظِلّه خِشاشٌ وف حديث العُصفورِ ل‬
‫من الدواب الصغيُ الرأْس اللطيف قال وا ِ‬
‫يَنْتَفعْ ب ول َي َدعْن أَخْتشّ من الَرض أَي آكُلُ من خَشاشِها وف حديث ابن الزبي ومعاوية هو‬
‫أَقلّ ف َأ ْعيُنِنا‬
‫( * قوله « ف أَعيننا » ف النهاية ف أَنفسنا ) من خَشاشةٍ ابن سيده قال ابن الَعراب هو‬
‫الِشاشُ بالكسر فخالف جاعةَ اللّغوِيّي وقيل إِنا سي به لنْخِشاشِه ف الَرض واسْتِتارِه با‬
‫قال وليس ب َقوِيّ والِشاشُ والِشاشةٌ العودُ الذي يعل ف أَنف البعي قال يَتُوقُ إِل النّجاءِ‬
‫لشّ جعْلُك الِشاشَ ف أَنف البعي‬
‫شةٌ وا َ‬
‫بفضْلِ غَ ْربٍ وَت ْق َدعُه الِشاشةُ والفِقا ُر وجعه أَخِ ّ‬
‫وقال اللحيان الِشاشُ ما وضع ف عظْم الَنف وأَما ما وضع ف اللحم فهي البُرَةُ خَشّه َيخُشّه‬
‫خشّا وأَ َخشّه عن اللحيان الَصمعي الِشاشُ ما كان ف العَظم إِذا كان عُودا والعِرانُ ما كان‬
‫ششْت البعيَ فهو مَخْشوش وف حديث جابر فانقادت معه الشجرةُ‬
‫ف اللحم فوق الَنف وخَ َ‬
‫كالبعي ا َلخْشُوش هو الذي يُجعل ف أَنفه الِشاشُ والِشاش مشتق من خَشّ ف الشيء إِذا‬
‫دَخل فيه لَنه ُيدْخَل ف أَنف البعي ومنه الديث ُخشّوا بي كلمكم ل إِله إِل اللّه أَي أَدْخِلوا‬
‫وخَشَشْت البعي أَخُشّه َخشّا إِذا جعلت ف أَنفه الِشاشَ الوهري الِشاشُ بالكسر الذي‬
‫يُدخل ف عظم أَنف البعي وهو من خَشب والبُرةُ من صُفْرٍ والِزامةُ من شَعر وف حديث‬
‫الُديبية أَنه َأهْدى ف عُمرتِها جلً كان لَب جهل ف أَنفه خِشاشٌ من ذهب قال الِشاشُ ُعوَيدٌ‬
‫يعل ف أَنف البعي يُشدّ به الزّمامُ ليكون أَسرعَ لنقياده والُشّاءُ والُشُشاءُ الع ْظمُ الدّقيق‬
‫العاري من الشعر الناتئُ خلف الُذن قال العجاج ف خُشَشاوَيْ حُرّةِ الَتحْري ِر وها خُشَشاوانِ‬
‫ونظيُها من الكلم القُوْباءُ وأَصلُه القُوَباءُ بالتحريك فسكَنت استثقالً للحركة على الواو ولَنّ‬
‫ُفعْلءَ بالتسكي ليس من أَبْنَِيتِهم قال وهو وزنٌ قليلٌ ف العربية وف حديث عمر رضي اللّه عنه‬

‫أَن قَبيصةَ بن جابر قال لعُمر إِن َرمَيْتُ ظَبْيا وأَنا مُحْ ِرمٌ فَأصَبْتُ ُخشَشاءَه فأَسِن فمات قال أَبو‬
‫لشَشاوان‬
‫عبيد الُشَشاءُ هو الع ْظمُ الناشِزُ خلف الُذن وهْزتُه منقلبة عن أَلف التأَنيث الليث ا ُ‬
‫عظْمان ناتئان خلف الُذني وأَصل الُشَشاء‬
‫( * قوله « وأَصل الششاء إل » كذا بالصل ولعل فيه سقطا وحق العبارة وأصل الشاء‬
‫لشّاءُ بالفتح الَرض الت فيها رمل وقيل طي والَشّاءُ أَيضا أَرض‬
‫الششاء ) على ُفعَلءَ وا َ‬
‫فيها طي وحصًى وقال ثعلب هي الَرض الَشِنةُ الصلبة وجع ذلك كلّه َخشّاواتٌ وخَشاشِيّ‬
‫ويقال أَنْبَطَ ف خَشّاءَ وقيل الَشّ أَرض غليظة فيها طي و َحصْباءُ والَشّ القليلُ من الطر قال‬
‫شةُ صَوتُ‬
‫خَ‬
‫لشْ َ‬
‫الشاعر يسائلن بالُ ْنحَن عن بِلدِه فقلت أَصابَ الناس خَشّ من القَ ْطرِ وا َ‬
‫خةٌ وكلّ شيء يابسٍ ُيكّ بعضه بعضا خَشْخاشٌ وف‬
‫خشَ َ‬
‫السلح واليَنْبُوتِ وف لغة ضعيفة شَ ْ‬
‫شةً فقلتُ من هذا ؟ فقالوا بللٌ‬
‫خَ‬
‫الديث أَنه قال لبلل ما دخلتُ النة إِل وسِعتُ خَشْ َ‬
‫شةُ حركة لا صوت كصوت السلح ويقال للرجّالة الَشّ والَشّ والصف والبت‬
‫خَ‬
‫لشْ َ‬
‫اَ‬
‫( * قوله « والش والبت » كذا بالصل وف الشارح بدل الثان بث بالثلثة ) قال وواحد‬
‫الَشّ خاشّ ابن الَعراب الِشاشُ الغضب يقال قد حرّك خِشاشَه إِذا أَغضبه والُشاشُ‬
‫ش وهو التلّ والِشاشُ‬
‫لشَيشُ الغزال الصغي والُشَيشُ تصغي خُ ّ‬
‫الشجاع بضم الاء قال وا ُ‬
‫الوالقُ وأَنشد بيَ خِشاشٍ بازِلٍ ِجوَرّ ورواه أَبو مالك بي خِشاشَيْ بازلٍ قال وخشاشا كل‬
‫شيء جَنْباه وقال شر ف قول جرير من كلّ َشوْشاءَِ لّا خُشّ ناظرُها أَ ْدنَتْ ُمذَمّرَها من واسط‬
‫الكُورِ قال والِشاشُ يقع على عِرْق الناظر وعِرْقا الناظطرَينِ ي ْكتَنِفان الَنف فإِذا خُشّتْ لنَ‬
‫رأَسها فإِذا ُجذِبت أَلْقت ُمذَمّرُها على الرحل من شدة الِشاشِ عليها وا ُلذَمّرُ العِلْباوان ف‬
‫العُنق ُيشْرِفان على الَخ َدعَي وقوله ف الديث عليه خُشاشانِ أَي بُرْدنان قال ابن الَثي إِن‬
‫كانت الروايةُ بالتخفيف فييد خفّتهما ولُ ْطفَهُما وإِن كانت بالتشديد فييد به حركَتهما كأَنما‬
‫لشْخاشُ الماعةُ الكثية من الناس وف الحْكم‬
‫كانتا مصقُولتي كالثياب الدُد الصقولة وا َ‬
‫س وهَ ْيضَلُها الَشْخاشُ إِذ نَزَلُوا وف‬
‫لأْواءِ ِإذْ ركِبَتْ قَ ْي ٌ‬
‫الماعة قال الكميت ف َحوْمةِ الفَيْ َلقِ ا َ‬
‫شخَش قال علقمة‬
‫خشْتُه فََتخَ ْ‬
‫لشْخاشُ الماعةُ عليهم سلح ودروع وقد َخشْ َ‬
‫الصحاح ا َ‬
‫خشَتْ يبسَ الصادِ َجنُوبُ ابن الَعراب يقال لصوت‬
‫خشَ َأبْدانُ الَديدِ عليهمُ كما خَشْ َ‬
‫خشْ َ‬
‫تَ َ‬
‫شةُ والَشّ الشيء الَسود والَشّ الشيء الَخْشن‬
‫شةُ والنّشَْن َ‬
‫شخَ َ‬
‫الثوب الديد إِذا حرّك الَ ْ‬
‫والَشْخاشُ نبتٌ ثرتُه حراءُ وهو ضربان أَسود وأَبيض واحدته خَشْخاشةٌ والَشّا ُء موضع‬
‫النّحْل والدّبْر قال ذو ا ُلصْبَع ال َعدْوانّ يصف نَ ْبلً َق ّومَ أَفْواقَها وتَ ّرصَها أَْنبَلُ َعدْوان كلّها صَنَعا‬
‫خشْرمُ خَشْ ْشاءَ إِذا مُسّ دَْبرُه لكَعا تَ ّرصَها أَحكمها وأَنبلُ عدوان أَحذقُهم بعمل‬
‫ِإمّا تَرى نَ ْبلَه فَ َ‬
‫ش َرمِ خش شاءَ إِذا مُشّ دَْبرُه‬
‫النبلِ قال ابن بري والذي ف شعره مكان إِما ترى فنَ ْبلُه صِي َغةٌ كخَ ْ‬
‫لكَعا لَن إِما ليس له جواب ف هذا البيت ول فيما بعده قال وإِنا ذكر الشاعر إِما ف بيت يلي‬

‫هذا وهو ِإمّا تَرى قَوسَه فنابَِيةُ ال أَرْزِ هَتُوفٌ بِحالا ضَلَعا وقوله فنابية الفاء جواب إِما ونابية‬
‫خب مبتدأ أَي هي ما نبا من الَرْزِ وارتفع وهتوفُ ذات صوت وقوله لكَعا بعن لسع وخُشْ‬
‫الطيبُ بالفارسية عرّبَتْه العرب وقالوا ف الرأَة َخشّة كَأنّ هذا اسم لا قال ابن سيده أَنشدن‬
‫سوْآ ءَ يا َحمّادُ عن ُخشّه‬
‫سوْءةَ ال ّ‬
‫بعض من لقيته لطيع بن إِياس يهجو حادا الراوية نَحّ ال َ‬
‫( * قوله « عن خشه » هكذا ضبط ف الصل بضم الاء ف البيت وبالفتح فيما قبله )‬
‫صفْرا ءِ والُتْرُ ّجةِ ا َلشّة وخُشَاخِشٌ‬
‫عن الّتفّاحةِ ال ّ‬
‫( * قوله « وخشاخش » قال مت القاموس بالضم ونقل شارحه عن الصاغان الفتح ) رمل‬
‫ض ْأتَ بزَنةٍ ومن الشّهودِ ُخشَاخِشٌ والَجْ َرعُ‬
‫بال ّدهْناءِ قال جرير َأوْ َق ْدتَ نارَك واسَْت َ‬

‫( ‪)6/295‬‬
‫( خفش ) الفَشُ ضعف ف البصر وضيق ف العي وقيل صغرٌ ف العي خلقةً وقيل هو فساد ف‬
‫جفن العي واحرار تضيق له العيون من غي وجع ول قُ ْرحٍ َخفِش َخفَشا فهو َخفِشٌ وأَ ْخفَشُ‬
‫ش مصدر َخفِشَت‬
‫لفَ ُ‬
‫وف حديث عائشة كأَنم ِمعْزَى مَطِية ف َخفْشِ قال الطاب إِنا هو ا َ‬
‫عينه َخفَشا إِذا قَلّ بصرها وهو فساد ف العي يضعف منه نورُها وَت ْغ َمصُ دائما من غي وجع‬
‫يعن أَنم ف عمًى وحَية أَو ف ظلمة ليل فضُرِبت ا ِلعْزة مثلً لَنا من أَضعف الغنم ف الطرِ‬
‫والبد وف حديث ولد الُلعَنة إِن جاءت به أُمه أَ ْخفَشَ العيني قال بعضهم هو الذي ُيغَ ّمضُ‬
‫ضعْف ف أَمري يقال خفِشَ ف أَمره إِذا‬
‫خفِيش يريد بال ّ‬
‫إِذا نظر وقول رؤبة وكنتُ ل أُوَبنُ بالتّ ْ‬
‫ضعف وبه سي الُفاشُ لضعْف بصره بالنهار وقال أَبو زيد رجل خفِشٌ إِذا كان ف عينيه‬
‫َغ َمصٌ أَي َقذًى قال وأَما ال ّر َمصُ فهو مثلُ ال َعمَش وف كتاب عبد اللك إِل الجاج قاتلك اللّه‬
‫أُخَ ْيفِشَ العيِ هو تصغي الَ ْخفَش الوهري قد يكون الفَشُ علة وهو الذي يُبْصر الشيء‬
‫لفّاشُ طائرٌ يطي‬
‫بالليل ول يبصره بالنهار ويبصره ف يوم غيم ول يبصره ف يوم صاح وا ُ‬
‫لفّاشُ واحدُ الَفافِيش الت تطي بالليل‬
‫شقّ عليه ضوء النهار وا ُ‬
‫بالليل مشتق من ذلك لَنه يَ ُ‬
‫ش وناقة‬
‫لفَش بعيٌ أَ ْخفَ ُ‬
‫وقال النضر إِذا صغُرَ مُق ّدمُ سنام البعي وانضمّ فلم يَطُلْ فذلك ا َ‬
‫َخفْشاءُ وقد َخفِشَ خفَشا‬

‫( ‪)6/298‬‬
‫خمِشُه وي ُمشُه َخمْشا‬
‫لمْشُ ال ْدشُ ف الوجه وقد يستعمل ف سائر السد َخمَشَه َي ْ‬
‫( خش ) ا َ‬
‫لدُوشُ قال الفضل بن عباس بن عتبة بن أَب لب ياطب امرأَته‬
‫لمُوشُ ا ُ‬
‫و ُخمُوشا و َخمّشه وا ُ‬

‫لمِيلَ ُخدُوشا وحكى اللحيان ل َتفْعل ذلك‬
‫هاشمٌ َجدّنا فإِن كُنتِ َغضْبَى فامْلَئِي وجْ َهكِ ا َ‬
‫خمّشَت عليك وجْهَها‬
‫ُأمّك َخ ْمشَى ول يفسره قال ابن سيده وعندي أَن معناه ثَكِ َل ْتكَ ُأمّك َف َ‬
‫قال وكذلك المع يقال ل تفعلوا ذلك أُمهاتُكم َخ ْمشَى والُماشةُ من الراحات ما ليس له‬
‫أَرْش معلوم كالدْش ونوه والُماشةُ النايةُ وهو من ذلك قال ذو الرمة رَباعٍ لا ُمذْ َأوْرَقَ‬
‫العُود عنده ُخمَاشاتُ ذَحْل ما يُرادُ امتثالُها امتثالُها اقتصاصُها والمتثال القتصاص ويقال‬
‫َأمْثِلْن منه قال يصف عيا وأُتْنَه و َرمْحَهنّ إِياه إِذا أَراد سِفادَهنّ وأَراد بقوله رَباع عيا قد‬
‫طَ َلعَت رَباعِيَتاه ابن شيل ما دون الدية فهو ُخمَاشاتٌ مثل قطع يد أَو رجل أَو أُذن أَو عي أَو‬
‫ضربة بالعصا أَو لطمة كلّ هذا خُماشةٌ وقد أَخذت خُماشَت من فلن وقد َخمَشَن فلن أَي‬
‫ضربن أَو لطمن أَو قطع ُعضْوا من وأَخذ ُخمَاشَته إِذا اقتص وف حديث قيس بن عاصم أَنه‬
‫جع بنيه عند موته وقال كان بين وبي فلن خُماشاتٌ ف الاهلية واحدتا خُماشة أَي‬
‫جراحات وجنايات وهي كل ما كان دون القتل والدية من قطع أَو جرح أَو ضرب أَو نب‬
‫ونو ذلك من أَنواع الَذى وقال أَبو عبيد أَراد با جنايات وجراحات الليث الامِش ُة وجعُها‬
‫خمِشُ الَرض أَي‬
‫شةٌ لَنا تَ ْ‬
‫ش وهي صغار السايل والدوافع قال أَبو منصور سيت خامِ َ‬
‫الَوامِ ُ‬
‫خدّ فيها با ْتمِل من ماء السيل والَوافِشُ َمدَافِعُ السيل الواحدة خافِشةٌ والامِشةُ من صغار‬
‫تَ ُ‬
‫لمُوشُ البعوضُ بفتح الاء ف لغة هُذيل قال الشاعر كأَن وغَى‬
‫مَسايلِ الاء مثل الدوافع وا َ‬
‫لمُوش بِجانِبَيه وغَى رَكْبٍ ُأمَيمَ ذوي زِياط واحدته َخمُوشة وقيل ل واحد له وهذا الشعر ف‬
‫اَ‬
‫التهذيب كأَن وغى الموش بانبيه مآِتمُ َيلَْت ِدمْن على قَتيل واحدتا بقّة وقيل واحدتا َخمُوشة‬
‫قال ابن بري ذكر الوهري هذا البيت ف فصل وغى أَيضا وذكر أَنه للهذل والذي ف شعر‬
‫هذيل خلف هذا وهو كأَن وغى الموش بانبيه وغى ركب أُميم أُول هِياط قال ابن بري‬
‫والبيت للمتنخل وقبله وماء قد ورَدْت ُأمَيمَ طامٍ على أَرْجائه زَجَلُ الغَطاط قال الِياطُ والِياطُ‬
‫الصومةُ والصياحُ والطامي الرتفع وأَرجاؤه نواحيه والغَطاطُ ضربٌ من القطا وف حديث ابن‬
‫خمَشَ وجهه أَو جلدُه كما‬
‫عباس حي سُئل هل ُيقْرَأُ ف الظهر والعصر ؟ فقال َخمْشا دعا بأَن ُي ْ‬
‫يقال جدْعا وقطْعا وهو منصوب بفعل ل يظهر وف الديث من سأَل وهو غنّ جاءت مسأَلتُه‬
‫يوم القيامة ُخمُوشا أَو ُكدُوحا ف وجهه أَي ُخدُوشا قال أَبو عبيد الُموش مثل الُدوش يقال‬
‫لمُوشُ مصدرٌ ويوز أَن يكونا جيعا‬
‫خمِشه خْشا و ُخمُوشا وا ُ‬
‫خمُشه وَت ْ‬
‫َخمَشَت الرأَةُ وجْهَها َت ْ‬
‫خ ِمشْن حُرّ َأوْجُهٍ‬
‫حنَ على عمه أَب براء يَ ْ‬
‫الصدر حيث سي به قال لبيد يذكر نساء ُقمْن َينُ ْ‬
‫صِحاح ف السّلُب السّودِ وف ا َلمْساح حكى ابن قُهزاذ عن علي بن السي بن واقد قال‬
‫سأَلت مطرا عن قوله عز وجل وجزاء سيّئةٍ سيّئةٌ مثْلُها فقال سأَلت عنها السن بن أَب السن‬
‫لمَشُ‬
‫فقال هذا من الُماش قال أَبو اليثم أَراد هذا من الراحات الت ل قصاص فيها وا َ‬
‫لدْش الذي ل قصاص فيه والواميم كلها مكية ليس فيها حكم لَنا كانت دارَ حرب قال‬
‫كا َ‬

‫ابن مسعود آلُ حم من تلدي ا ُلوَل أَي من أَول ما تعلّمتُ بكة ول تْر الَحكام بي السلمي‬
‫خمّشَ القومُ كثُرت حركتهم‬
‫لمَشُ ولدُ الوَبْر الذكرُ والمع ُخمْشان وَت َ‬
‫بكة ف القصاص وا َ‬
‫حمَن جارُ أَب الاموش والُماشاتُ بقايا الدَحْلِ‬
‫وأَبو الاموش رجلُ معروف َبقّال قال رؤبة أَ ْق َ‬

‫( ‪)6/299‬‬
‫ب وبقي لم ُخنْشُوشٌ من‬
‫لنْشُوشُ بقّيةٌ من الال وامرأَة مُخنّشةٌ فيها بقيّة من شَبا ٍ‬
‫( خنش ) ا ُ‬
‫خنّشة قال تَنُشُها بعْض رقّة‬
‫مال أَي قطعةٌ من الِبِلِ وقيل أَي بقية وقال الليث ف قوله امرأَة مُ َ‬
‫بقية شبابِها ونساء مُخَنّشات وما لَه خُنْشوشٌ أَي ما لَه شي ٌء وقول رؤبة جاؤوا بأُخْرا ُهمْ على‬
‫خُنْشُوش كقولم جاؤوا عن آخرهم وخُنْشوشٌ اسم موضع وخُنْشوشٌ اسم رجل من بن دارِم‬
‫يقال له خُنْشوش ُمدّ‬
‫( * قوله « مدّ » هو ف الصل بذا الضبط )‬
‫يقول له خالد بن علقمة الدارمي جزَى ال ّلهُ خُنْشوشَ بن ُمدّ مَل َمةً إِذا زَّينَ للنفس مُوقُها أَراد‬
‫مؤُوقُها‬

‫( ‪)6/300‬‬
‫( خنبش ) امرأَة خَنْبشٌ كثية الركة وخَنْبَشٌ اسم رجل‬

‫( ‪)6/300‬‬
‫خدّد‬
‫خوّشُ والُتَخاوِشُ الضامرُ البطن الَُت َ‬
‫ش صفَرُ البطن وكذلك التخويش والُتَ َ‬
‫لوَ ُ‬
‫( خوش ) ا َ‬
‫خوّشَ َب َدنُ الرجل هُزِل بعد ِس َمنٍ وخوّشَه َحقّه نقَصه قال رؤبة يصف أَزْمةً‬
‫اللحم الهزول وَت َ‬
‫خوِيش ابن شيل خاشَ لرجلُ جاريتَه بَأيْرِه قال والوْش كالطعن وكذلك‬
‫َحصّاءُ ُتقْنِي الالَ بالتَ ْ‬
‫شغَها ورفغها وخاوَشَ الشيءَ رَفَعه قال الراعي يصف ثورا يْفر كِناسا ويُجاف‬
‫جافَها يُوفها ون َ‬
‫صدْرَه عن عروق الَرطى يُخاوِشُ الَبرْكَ عن عِرْق َأضَرّ به تَجافِيا كتَجاف القَرْم ذِي السّرَرِ أَي‬
‫يرفع صدرَه عن عروق الَرْطى وخاوَشَ الرجلُ جنْبه عن الفراش إِذا جافاه عنه وخاشَ الرجل‬
‫دخل ف غُمارِ الناس وخاشَ الشيءَ َحشَاه ف الوعاء وخاشَ أَيضا رجَع وقوله أَنشده ثعلب َب ْينَ‬
‫الوخاءَيْن وخاشَ القَهْقَرَى فسره بالوجهي جيعا قال ابن سيده ول دليل فيه على أَن أَلفه‬
‫منقلبة عن واو أَو ياء وخاشَ ماشً مبنيان على الفتح قُماشُ الناس وقيل قُماش البيت وسقَطُ‬

‫متاعه وحكى ثعلب عن سلمة عن الفراء خاشِ ماشِ بالكسر أَيضا وأَنشد أَبو زيد صََبحْن أَنْمار‬
‫حمِلْن صبْيانا وخاشِ ماشِ قال َسمِع فارسيته فَأعْرَبا‬
‫بن منْقاشِ خُوصَ العُيونِ يُبّسَ الُشاشِ َي ْ‬
‫لوْشان الاصرتان من الِنسان وغيِه قال أَبو اليثم أَحْسَبها‬
‫لوْشُ الاصرة الفراء وا َ‬
‫وا َ‬
‫لوْشانِ بالاء قال أَبو منصور والصواب ما روي عن الفراء وروى أَبو العباس عن ابن‬
‫اَ‬
‫لوْش الاصرة قال أَبو منصور وهذا عندي مأْخوذ من‬
‫الَعراب وعن عمرو عن أَبيه أَنما قال ا َ‬
‫لوْشانُ نبت الَبقْلة الت تسمى‬
‫خوِيش وا َ‬
‫خوِيش وهو التنقيص قال رؤبة يا َعجَبا والدهرُ ذو تَ ْ‬
‫الَت ْ‬
‫القَطَفَ إِل أَنه أَْلطَفُ ورَقا وفيه حُموضة والناس يأْكلونه قال وأَنشدت لرجل من الفزاريّي ول‬
‫جعَ إِل مَنْ َأضَرّ به ا َلزْلُ‬
‫لوْشانَ َخوْدٌ كريةٌ ول الضّ ْ‬
‫تأْكلُ ا َ‬

‫( ‪)6/300‬‬
‫خذُ من مُشَاقةِ الكَتّان ومن أَرْ َدئْه وربا‬
‫ليْش ثِيابٌ رِقاقُ النسج غِلظُ الُيُوطِ تُتّ َ‬
‫( خيش ) ا َ‬
‫اتذت من ال َعصْبِ والمع أَخياش قال وأَبص ْرتُ لَيلى بي بُرْدَي مَراجِلٍ وأَخْياشِ َعصْبٍ من‬
‫مُهَلْهَلةِ اليمَن وفيه خُيُوشةٌ أَي رقّة وخاشَ ما ف الوِعاء أَخْرَجَه‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫( دبش ) دَبشَ الرادُ ف الَرض يدبِشها دبْشا أَكل كلَها وسَيْلٌ دُبَاشٌ عظيمٌ َيجْرُف كلّ‬
‫شيء الليث الدبْشُ القَشْر والَكلُ يقال دُبِشَت الَرضُ دبْشا إِذا أُكِلَ ما عليها من النبات قال‬
‫رؤبة جاؤوا بأُخْرا ُهمْ على خُنْشُوشِ من مُ ْهوَِئنّ بالدّب َمدْبُوشِ ا َلدْبوشُ الذي أَكل الرادُ نَ ْبتُه‬
‫ض مدبوشةٌ إِذا أَكل الراد نبتها والُنْشوشُ البقّيةُ من ا ِلبِلِ والُ ْهوَِئنّ ما اتّسع من الَرض‬
‫وأَر ٌ‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫( دخش ) دَخِشَ دخَشا امتلَ لما قال ابن دريد وأَحسب أَن دَخْشَسا اسمُ رجل مشتق منه‬
‫واليم زائدة‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫( دخبش ) رجل دَ ْخبَشٌ ودُخابِشٌ عظيم البطن‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫( درش ) الدّا ِرشُ جلدٌ أَسود‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫( درعش ) بعي دِ ْر َعوْشٌ شديد‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫( درغش ) ادْ َر َغشّ الرجلُ برِئ من مرضه كا ْط َرغَشّ‬

‫( ‪)6/301‬‬
‫لشِيشة قال الَزهري ليست بلغة ولكنها لُكْنة‬
‫( دشش ) ال ّدشّ اتاذُ الدّشِيش ِة وهي لغة ف ا َ‬
‫صفّة وكان رسول اللّه‬
‫وروي عن أَب الوليد بن َطخْفةَ الغِفاري قال كان أَب من أَصحاب ال ّ‬
‫صلى اللّه عليه وسلم يأْمرُ الرجلَ يأْخذ بيد الرجُلي حت بقِيتُ خامسَ خسةٍ فقال رسول اللّه‬
‫صلى اللّه عليه وسلم انطلقوا فانطلقنا معه إِل بيت عائشة فقال يا عائشةُ أَط ِعمِينا فجاءت‬
‫ِبدَشِيشةٍ فأَكلْنا ث جاءت بَيْسةٍ مثل القَطا فأَكلنا ث جاءت بعُسّ عظيم فشرِبْنا ث انطلقنا إِل‬
‫السجد قال الَزهري فدل هذا الديثُ أَن الدشيشة لغةٌ ف الشيشة‬

‫( ‪)6/302‬‬
‫( دغش ) تَداغشَ القومُ اختلطوا ف حرْب أَو صخَبٍ و َدغَش عليهم هَجَم يانية ابن السكيت‬
‫حلَّ عَطشانَ‬
‫يقال داغَشَ الرجلُ إِذا حام حولَ الاء من العطش وأَنشد ِبأَلذّ منك ُمقَبّلَ ِلمُ َ‬
‫داغَشَ ث عادَ َيلُوب وقال غيه فلن يُداغِشُ ظُلمةَ الليل أَي يَخِْبطُها بل فُتور قال الراجز‬
‫شنَ السّرَى وقد َمضَى من لَيلِهنّ ما مَضَى ؟ والدغْشُ اسم رجل يقال ابن‬
‫كيف ترا ُهنّ يُداغِ ْ‬
‫دريد وأَحسب أَن العرب سته َد ْغوَشا‬

‫( ‪)6/302‬‬

‫شقْت أَي أَسرعت‬
‫( دغمش ) التهذيب ف نوادر الَعراب د ْغمَشْت ف الشيء و َد ْهمَقت و َدمْ َ‬

‫( ‪)6/302‬‬
‫( دقش ) الدّقْشُ الّنقْش والدّقْشةُ دويبّة رَقْشاءُ وقيل رقْطاء أَصغر من العَظاءة وأَبو الدّقَيش‬
‫كنية قال الَزهري أَبو الدّقَيش كنْية واسه الدقَشُ قال يونس سأَلت أَبا الدّقَيش ما الدّ َقشُ ؟‬
‫فقال ل أَدري قلت ما الدّقَيش ؟ فقال ول هذا قلت فاكتنيت با ل تعرف ما هو ؟ قال إِنا‬
‫الكُن والَساء علمات قال أَبو زيد دخلت على أَب الدّقَيش الَعراب وهو مريض فقلت له‬
‫كيف تدُك يا أَبا الدّقَيش ؟ قال أَجدُ ما ل أَشتهي وأَشتهي ما ل أَجد وأَنا ف زمان سوء زمانٌ‬
‫من وَ َجدَ ل يَجُد ومن جاد ل ِيدْ ودْنقَشَ الرجلُ إِذا نظر وكسَر عينيه ودْنقَشْت بي القوم‬
‫أَفسدت قال وربا جاء بالسي الهملة حكاه أَبو عبيد قال ابن بري ذكر أَبو القاسم الزجاجي‬
‫أَن ابن دريد سئل عن الدقَش فقال قد ست العرب دقَشا وصغروه فقالوا دُقَيش وصيت مِن‬
‫َفعَلَ فَ ْنعَل فقالوا دْنقَش قال والدّقَيش طائر أَغب أُرَيقِط معروف عندهم قال غلم من العرب‬
‫صدْتُ دَقْشا ث سَ ْندَرِيّه‬
‫شيّه قد ِ‬
‫أَنشده يونس يا ُأمّتاه أَ ْخصِب العَ ِ‬

‫( ‪)6/302‬‬
‫( دمش ) التهذيب الليث ال ّدمَشُ الَيجانُ والثوَرانُ من حرارة أَو شُرْب دَواء ثارَ إِل رأْسه‬
‫يقال َدمِشَ دمَشا قال أَبو منصور وهذا عندي دخيل ُأعْرِب‬

‫( ‪)6/302‬‬
‫( دنفش ) أَبو عبيد ف باب العي دَْنقَش الرجلُ دَْنقَشةً وطَرْفَش َطرْفَشةً إِذا نظر فكسَر عينيه‬
‫وقال شر إِنا هو دْنقَش بالفاء والشي أَبو عمرو طَرْفَش الرجلُ طرْفَشةً ودَْنقَشَ دَْنقَشةً إِذا نظر‬
‫فكسر عينيه قال أَبو منصور وكان شر وأَبو اليثم يقولن ف هذا دْنقَس بالقاف والسي‬

‫( ‪)6/302‬‬
‫سهُ قال الَزهري‬
‫( دنقش ) الفراء الدّْنقَشةُ الفسادُ رواه بالشي ورواه غيه بالسي دَْنقَ َ‬
‫شةُ خفْضُ البصر مثل الطرفشة وأَنشد‬
‫الصواب بالقاف والشي قال أَبو عمرو الشيبان الدّْنقَ َ‬

‫سبُه وهو صحيحٌ َأ ْعوَرا يقال دَْنقَشَ وطَرْ َفشَ إِذا‬
‫لَبّاقٍ الدَّبيِيّ ُيدَْنقِشُ العيَ إِذا ما نَظَرا َيحْ َ‬
‫نظر وكسر عينيه‬

‫( ‪)6/302‬‬
‫( دهش ) ال ّدهَشُ ذهابُ العقل من ال ّذهَلِ والوََلهِ وقيل من الفزع ونوه َدهِشَ دهَشا فهو‬
‫َدهِشٌ و ُدهِشَ فهو َمدْهوش وكَ ِرهَها بعضهم وَأ ْدهَشَه اللّه وَأ ْدهَشَه الَمرُ ودهِشَ الرجلُ‬
‫شدُوه‬
‫ش ومَ ْ‬
‫بالكسر َدهَشا تيّر ويقال ُدهِشَ و ُشدِهَ فهو َدهِ ٌ‬
‫( * قوله « فهو دهش ومشدوه » كذا بالصل والناسب لا قبله ومابعده أَن يقول فهو‬
‫مدهوش ومشدوه )‬
‫َشدْها قال واللغةُ العالية َدهِشَ على َفعِلَ وهو ال ّدهَش بفتح الاء وال ّدهَشُ مثلُ الَ َرقِ والَبعَل‬
‫ونوه‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫لنّ‬
‫( دهرش ) َدهْرَشٌ اسمٌ وقيل قبيلةٌ من ا ِ‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( دهفش ) الَزهري عن ممد بن عبد العزيز قال لا قال عمر بن أَب ربيعة ل َت َدعْ للنّساء‬
‫عندي َنصِيبا غي ما ُقلْتُ مازِحا بلِسان قال ابن أَب عتيق رضيت لك الودة وللنساء ال ّد ْهفَشةَ‬
‫جمِيشُ و َد ْهفَشَ الرأَة إِذا َجمَشَها‬
‫وهي الدِيعةُ وال ّدهْفَشةُ التَ ْ‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( دهقش ) َد ْهقَشَ الرجلُ الرأَةَ َج َمشَها‬

‫( ‪)6/303‬‬

‫( دوش ) ال ّدوَشُ ظِلمةٌ ف البصر وقيل هو ضعْفٌ ف البصر وضِيقٌ ف العي َدوِشَ دوَشا وهو‬
‫أَ ْدوَشُ وقد َدوِشَت عينُه وهي َدوْشاء الفراء داشَ الرجلُ إِذا أَخ َذتْه الشّبْكَرةُ‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( ديش ) الدّيشُ قبيلة من ابن الُونِ الليث دِيش قبيلة من بن الون بن خزية وهم من القارَةِ‬
‫وهم الدّيشُ وال َعضَلُ ابنا الون بن خزية قال الوهري وربا قالوه بفتح الدال وهو أَحد القارة‬
‫والخَرُ َعضَلُ بنَ الون يقال لما جيعا القارة‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( رأش ) رجل ُرؤْشُوشٌ كثي شعرِ الُذن‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( ربش ) ‪ :‬الَرْبَشُ ‪ :‬الختلف اللون نقطة حراء وأُخرى سوداء أَو غباء أَو نو ذلك ‪ .‬وفرس‬
‫أَرَْبشُ ‪ :‬ذو بَ َرشٍ متلف اللون وخصّ اللحيان به البْذَون ‪ .‬و أَرْبَشَ الشجرُ ‪َ :‬أوْرَقَ وقيل‬
‫أَرَْبشَ أَخرج ثره كأَنّه ِحمّص عن ابن الَعراب وكذلك حكي ِحمّص بفتح اليم وهو رواية ‪.‬‬
‫ومكان أَرْبَشُ و أَْبرَشُ ‪ :‬كثي النبت متلفُه ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬أَ ْرمَشَ الَرضُ و أَرْبَشَ وأَْن َقذَ إِذا‬
‫َأوْرَقَ وتفطّر ‪ .‬وأَرض رَبْشاءُ و بَرْشاءُ ‪ :‬كثية العُشب متلفٌ أَلوانا ‪ .‬وسَنة رَبْشاء و َرمْشَاء و‬
‫بَرْشَاء ‪ :‬كثيةُ العُشْب‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( رشش ) الرشّ للماء والدم والدمع والرش رشّك البيتَ بالاء وقد رشَشْت الكانَ رشّا‬
‫وتَرَشّش عليه الاءُ ورشّت العيُ والسماء ت ُرشّ رشّا ورَشاشا وأَرَشّت أَي جاءت بالرّشّ وأَرضٌ‬
‫مَرْشوشةٌ أَصابا رَشٌ والرشّ الطر القليل والمع رِشاشٌ وقال ابن الَعراب الرّشّ أَول الطر‬
‫وأَرَشّت الطعْنةُ ورَشاشُها دمُها والرّشاشُ بالفتح ما ترشّشَ من الدمع والدم وأَرَشّت العيُ‬
‫الدمعَ ورشّه بالاء يرُشّه رشّا نضَحه وف الديث فلم يكونوا يرُشّون شيئا من ذلك أَي‬
‫ينضحونه بالاء ورَشاش الدمع قال أَبو كبي يصف طعنة تُ ِرشّ المع إِرشاشا مُسْتنّة سََننَ الغُ ُلوّ‬

‫مُرِشّة تَنْفي التراب بِقاحِزٍ ُمعْرَوْرِفِ وشِواءٌ مُرِشّ ورَشْراشٌ َخضِلٌ َندٍ يقطُرُ ماؤه وقيل يقْطرُ‬
‫دَ َسمُه وتَرَشْ َرشَ الاءُ سالَ وع ْظمٌ رَشْراشٌ رِ ْخوٌ وخُبْزة رَشْراشةٌ ورَشْرَشةٌ رخْوةٌ يابسةٌ ورَشْ َرشَ‬
‫حصَ بصدْره ف الَرض ليتمكن وقول أَب دواد يصف فرسا َطوَاه القَنِيصُ‬
‫البعيُ بَرَك ث فَ َ‬
‫وَتعْداؤه وإِرْشاشُ ِع ْطفَيه حت شَسَبْ أَراد تعريقَه إِياه حت ضمَر ِلمَا سال من عرَقه بالِناذ‬
‫واشتدّ لمه بعد رهَلِه‬

‫( ‪)6/303‬‬
‫( رعش ) الرعَشُ بالتحريك والرّعاشُ ال ّرعْدة َرعِشَ بالكسر يَ ْرعَشُ َرعَشا وارَْتعَشَ أَي ارَْت َعدَ‬
‫وأَ ْرعَشَه اللّه وارَْتعَشت يدُه إِذا ارْتَعدت وا ْرَتعَش رْأسُ الشيخ إِذا رجَف من الكِبَر والرّعاشُ‬
‫ِرعْشةٌ َتعْتري الِنسان من داء يُصيبه ل يسكن عنه ورجل َرعِشٌ مُرَتعِش قال أَبو كبي ث‬
‫انْصرفْتُ ول أَبُثّك ِحيْبت َرعِش البنانِ أَطِيشُ مَشْيَ ا َلصْورِ وعندي أَن رعِشا على النسَب لَنه‬
‫ل ند له فعلً و ُرعِشَ وأُ ْرعِشَ ورجل َرعِيشٌ مُرَْتعِشٌ ورجل ِرعْشيشٌ يُ ْرعَشُ ف الرب جُبْنا‬
‫ورجل َرعِشٌ أَي جبان ويقال أَخذتْ فلناَ ِرعْشةٌ عند الرب ضعْفا وجُبْنا ويقال إِنه لَ َرعِشٌ‬
‫إِل القِتال وإِل العروف أَي سريعٌ إِليه وال ّرعْشةُ العَجَلةُ وأَنشد والُ ْرعَشِيَ بالقَنا ا ُل َقوّم كأَنا‬
‫شنٌ سريعٌ لهتزازِه ف السي نونُهما زائدةٌ‬
‫شنُ الُرَْتعِشُ وجل َرعْ َ‬
‫أَ ْرعَشُوهم أَي َأ ْعجَلُوهم وال ّرعْ َ‬
‫وناقة َر ْعشَنة و َرعْشاء كذلك وقيل ال ّرعْشاء الطويلة العنق وال ّرعْشاءُ من النعام الطويلةُ وقيل‬
‫السريعة وظَلِيم َرعِشٌ كذلك وهو على تقدير َفعِل بدلٌ من أَ ْفعَل خالَفوا بصيغة الذكر عن‬
‫شنُ وال ّر ْعشَنةُ‬
‫ش وهو ال ّر ْع َ‬
‫صيغة الؤنث ومثله كثي وكذلك الناقة ال ّرعْشاءُ والمل أَ ْرعَ ُ‬
‫( * قوله « وهو الرعشن والرعشنة » كذا بالصل ولعل فيه سقطا والَصل وهي الرعشنة )‬
‫شنِ والنون زائدة ف ال ّر ْعشَن كما زادوها ف الصّ ْيدَنِ وهو‬
‫وأَنشد من كلّ َرعْشاءَ وناجٍ َرعْ َ‬
‫شنُ بناءٌ رباعيّ على ِحدَة‬
‫ا َلصَْيدُ من اللوك وكما قالوا للمرأَة اللّبة َخلَْب ٌن ويقال ال ّر ْع َ‬
‫وتسمى الدابة َرعْشاءَ لنتقاضها من شَهامتها ونشاطها وناقة َرعُوشٌ مثل َرعُوس للت يَرْجُف‬
‫رأَسُها من الكِبَر وال ّرعْشُ هزّ الرأْس ف السي والنوم والَ ْرعَش جنس من المام وهي الت‬
‫ح ّلقُ وبعضهم يضم مِيمَه ويَ ْرعِش م ِلكٌ من ملوك ِح ْميَر كان به ارتعاشٌ فسُمي بذلك و َرعِشٌ‬
‫تُ َ‬
‫لعْف ّي ومَ ْرعَش بلدٌ ف الثغور من ُكوَرِ الزيرة وقيل هو موضع ول ُيعَيّن‬
‫فرس لسلمة بن يزيد ا ُ‬
‫قال فلو أَْبصَ َرتْ ُأمّ ال ُقدَيدِ طِعانَنا َب ْرعَشَ َرهْطَ الَ ْرمَنّ أَرنّت‬

‫( ‪)6/304‬‬

‫ضمِ الَرْفُوشِ أَو كاحْتلق النّورةِ‬
‫( رفش ) رفَشَه رَفْشا أَكَله أَكلً شديدا قال رؤبة دقّا ك َدقّ ال َو َ‬
‫لمُوشِ ومنه وقع فلن ف الرّفْش وال َقفْش الرّفْشُ الَكلُ والشربُ ف الّنعْمة وا َلمْن والقَفْش‬
‫اَ‬
‫النكاح ويقال أَرْ َفشَ فلن إِذا وقع ف ا َلهْيغَي الَكلِ والنكاح والرّفْش الدّقّ والَ ْرسُ يقال‬
‫للذي ُيجِيد أَكلَ الطعام إِنه ليَرْفُش الطعامَ رَفْشا ويَهْرُشُه هَرْشا ورَفّشَ فلن لِحْيتَه تَرْفِيشا إِذا‬
‫سرّحَها فكأَنا رَفْشٌ وهو الجْرفُ ويقال للذي ُيهِيلُ ِبجْرَفِه الطعامَ إِل َيدِ الكيّال رفّاشٌ ورفَش‬
‫الُبرّ َيرْفُشُه رفْشا َجرَفه والرّفْشُ والرّفْشُ والِرْفَشةُ ما رُفِشَ به ويقال لل ِمجْرَف الرّفْش‬
‫ومِجْراف السفينة يقال له الرّفْش الليث الرّفْش والرّفْش لغتان سواديّة وهي الِجْرفة ُيرْفَش با‬
‫سمّيها ا ِلرْفَشةَ ورجل أَرْ َفشُ الُذني عَريضُهما على التشبيه با ِلرْفَشة‬
‫الُبرّ رَفْشا قال وبعضهم يُ َ‬
‫وف حديث سلمان الفارسي أَنه كان أَرْفَشَ الُذني أَي عريضَهما قال شر الَرْفَش العريض‬
‫الُذن من الناس وغيهم وقد رَ ِفشَ يرْ َفشُ رفَشا شبّه بالرفْش وهي الِجْرفة من الشب الت‬
‫يُجرف با الطعامُ ويقال للرجل يَشْرُف بعد خُموله أَو يَعزّ بعد الذلّ من الرّ ْفشِ إِل العرشِ أَي‬
‫قعدَ على العرش بعد ضرْبه بالرّفْش كنّاسا أَو ملّحا وف التهذيب أَي جلس على سرير الُلْك‬
‫بعدما كان يعمل بالرّفْشِ قال وهذا من أَمثال العراق‬

‫( ‪)6/305‬‬
‫( رقش ) الرّقْش كالنقْش والرّقَشُ والرّقَشةُ لون فيه كدرة وسواد ونوها جُ ْندَب َأرْقَشُ وحَيّة‬
‫رقْشاء فيها نقط سواد وبياض وف حديث أُم سلمة قالت لعائشة لو ذكّ ْرُتكِ قولً َتعْرِفينه‬
‫نشتن نَ ْهشَ الرّقَشاء الُطْرِق الرَقشاء الَفعى سيت بذلك لترقيش ف ظَهرها وهي خطوط‬
‫ونقط وإِنا قالت الطرق لَن الية تقع على الذكر والُنثى التهذيب الَرْقَشُ لون فيه كدرة‬
‫وسواد ونوُها كلون الَفعى الرّقشاء وكلون الُ ْندَب الَرْ َقشِ الظهر ونو ذلك كذلك قال‬
‫شقْشِقةُ رقْشاءَ قال رقشاءُ تَنْتاحُ اللّغامَ الُ ْزبِدا َد ّومَ فيها رِزّه وأَ ْرعَدا و َجدْيٌ‬
‫وربا كانت ال ّ‬
‫شقَةُ البعي‬
‫أَرْقَشُ الُذني أُ أَذْ َرأُ والرقْشاء من العز الت فيها نقط من سواد وبياض والرقْشاء ِشقْ ِ‬
‫الَصمعي رُ َقيْش تصغي رَقَش وهو تنقيط الطوط والكتاب وقال أَبو حات رُقَيش تصغي أَرْقَش‬
‫مثل أَْبلَق وبُلَيق ويوز أُرَْيقِش ابن الَعراب الرّقْش الطّ السنُ ورَقَاشِ اسم امرأَة منه‬
‫لمْطُوطِ والرّقْشُ والترْقِيشُ‬
‫والرّقْشاءُ ُدوَيْبّة تكون ف العُشْب دُود ٌة منقوشة مَلِيحة شبيهة با ُ‬
‫الكتابةُ والتنقيط ومُرَقّشٌ اسم شاعر سي بذلك لقوله الدارُ َقفْرُ والرّسُوم كما رَقّشَ ف َظهْر‬
‫الَدِي قَ َلمْ وها مُرَقّشانِ ا َل ْكبُ وا َلصْغر فأَما الَكب فهو من بن َسدُوسٍ وهو الذي ذكرنا‬
‫ص َممْ لو كان رَ ْسمٌ ناطقا بِ ِك َلمْ ؟ والُرَقّشُ ا َلصْغر‬
‫البيتَ عنه آنفا وقبله هل بالديار أَن تُجِيبَ َ‬
‫من بن سعد بن مالك عن أَب عبيدة والترْقِيشُ التسطي ف الصحف والترْقِيشُ الُعاتبةُ والّنمّ‬

‫والقَتّ والتحريش وتَبْليغ الّنمِيمة ورَقّشَ كلمَه َزوّرَه وزَخْرَفه من ذلك قال رؤبة عاذِلَ قد‬
‫شطِي ف الضحك والُعاتبةُ‬
‫أُوِلعْتِ بالترْقِيشِ إِلّ سرّا فاطْرُف ومِيشِي وف التهذيب الترْقِيشُ الت ْ‬
‫وأَنشد رجز رؤبة وقيل الترْقِيشُ تَحْسي الكلم وتَزْويقُه وتَرَفّشَت الرأَةُ إِذا تزيّنت قال العدي‬
‫جلّل ورَقاشِ اسم امرأَة بكسر الشي ف‬
‫ي مُ َ‬
‫لقِ ِ‬
‫فل تسَب جَ ْريَ الرّهان ترقّشا ورَيْطا وإِعطاءَ ا َ‬
‫موضع الرفع والفض والنصب قال ا ْسقِ رَقاشِ إِنّها َسقّايَه ورَقاشِ حيّ من رَبيعةَ نُسِبوا إِل‬
‫ُأمّهم يقال لم بنو رَقاشِ قال ابن دريد وف كلبٍ رَقاشٍ قال وأَحسَب أَن ف كِنْدة بطْنا يقال‬
‫لم بنو رَقاشِ قال وأَهل الجاز َيبْنون رَقاشِ على الكسر ف كل حال وكذلك كل اسم على‬
‫فَعالِ بفتح الفاء معدول عن فاعلة ل يدخله الَلف واللم ول ُيجْمع مثل حَذامِ وقَطامِ وغَلبِ‬
‫وأَهل ند يُجْرونه مُجْرى ما ل ينصرف نو ُعمَرَ يقولون هذه رَقاشُ بالرفع وهو القياس لَنه‬
‫اسم علَم وليس فيه إِل العدل والتأْنيث غي أَن الَشعار جاءت على لغة أَهل الجاز قال لُجَيم‬
‫صعْب والد حَنيفة وعِجْل وحذامِ زوجُه إِذا قالت حَذامِ فصدّقوها فإِن القولَ ما قالت حذامِ‬
‫بن َ‬
‫حرَ واللّبّاتِ والِيدا وقال‬
‫وقال امرؤ القيس قامت رَقاشِ وأَصحاب على َعجَلٍ تُبْدي لك الن ْ‬
‫النابغة أَتاركةً َتدَلّلَها قَطامِ وضِنّا بالتحية والكلمِ فإِن كان الدللَ فل تُ ِلحّي وإِن كان الودَاعَ‬
‫فبالسلمِ يقول أَتترك هذه الرأَةُ تدلّلَها وضِنّها بالكلم ؟ ث قال فإِن كان هذا تدلّلً منك فل‬
‫تُ ِلحّي وإِن كان سببا للفراق والتوديع و ّدعِينا بسلم نَسْتمتع به قال وقولُه أَتاركةً منصوبٌ‬
‫س وضِنّا معطوفٌ‬
‫َنصْبَ الصادر كقولك أَقائما وقد قعد الناسُ ؟ تقديره أَقِياما وقد قعد النا ُ‬
‫على قوله تدلّلَها قال إِل أَن يكون ف آخره راء مثل جَعارِ اسم للضبُع وحَضارِ اسمٌ لكوكب‬
‫وسَفارِ اسم بئر ووَبارِ اسم أَرض فيوافقون أَهلَ الجاز ف البناء على الكسر‬

‫( ‪)6/305‬‬
‫لفْن مع ماءٍ يَسيل رجل أَ ْرمَشُ وامرأَة َرمْشاءُ وعيٌ‬
‫شفْر وحرةٌ ف ا َ‬
‫( رمش ) ال ّرمَشُ َتقَتّلٌ ف ال ّ‬
‫حوَ ال َع ُدوّ مَرامِشُ‬
‫َرمْشاءُ وقد أَ ْرمَش وأَنشد ابن الفرج لم َنظَرٌ نَحْوي يَكادُ ُيزِيلُن وأَبْصارُهم َن ْ‬
‫قال مَرامِشُ َغضِيضةٌ من العداوة ابن الَعراب الِرْماشُ الذي يُحرّك عينَه عند النظر تريكا‬
‫كثيا وهو الرّأْراءُ أَيضا و َرمَش الشيءَ يَ ْرمُشُه ويَ ْرمِشُه رمْشا تَناوَله بأَطراف أَصابعه و َرمَشَه‬
‫بالجر رمْشا رَماه ومكان أَ ْرمَشُ لغة ف أَ ْربَش وِبرْذَونٌ أَ ْرمَشُ كأَ ْربَش وبه َرمَشٌ أَي َبرَشٌ‬
‫لمّص وأَرض َرمْشاء‬
‫وأَ ْرمَشَ الشجرُ أَورقَ كأَ ْربَشَ وقال ابن الَعراب أَ ْرمَشَ أَخرَج ثَمره كا ِ‬
‫كثية العُشْب كرَشْماء وال ّرمْشُ الطاقةُ من الَماحِم الرّيْحانِ ونوه وال ّرمْشُ أَن َترْعى الغنمُ‬
‫شيئا يسيا قال الشاعر قد َرمَشَتْ شيئا يسيا فاعْجَلِ ورَمَشَت الغنم ت ْرمُش وت ْرمِشُ َرمْشا‬
‫سنُ اللق‬
‫َرعَتْ شيئا يسيا وسنَةٌ َربْشاءُ ورَمشاء وبَرْشاءُ كثية العُشْب والَ ْرمَش ال َ‬

‫( ‪)6/306‬‬
‫( رهش ) الرّواهشُ العصّب الت ف ظاهر الذراع واحدتُها راهِشةٌ وراهِشٌ بغي هاء قال‬
‫ضةً دِلصا تَثَنّى على الراهِشِ وقيل الرّواهِشُ عصَبٌ وعروقٌ ف باطن‬
‫وَأ ْعدَ ْدتُ للحرب َفضْفا َ‬
‫الذراع والنواشر عروقُ ظهر الكفّ وقيل هي عروقُ ظاهر الذراع والرواهِشُ عصَبُ باطنِ‬
‫صكّ الدابةُ بعَرض حافرِه عَرْضَ عُجايَتِه من اليد الُخرى فربّما‬
‫يدَي الدابة والرْتِهاشُ أَن ي ُ‬
‫ضعْف يدِه والراهِشانِ عرْقانِ ف باطن الذراعي وال ّرهَشُ والرْتِهاشُ أَن‬
‫أَدْماها وذلك ل َ‬
‫تض َط ِربَ زواهِشُ الدابة فَي ْعقِر بعضُها بعضا الليث ال ّرهَشُ ا ْرتِهاشٌ يكون ف الدابة وهو أَن‬
‫َتصْ َطكّ يداه ف مِشْيته فَي ْعقِر رواهشَه وهي عصَبُ يديه والواحدة راهِشةٌ وكذلك ف يد‬
‫الِنسان رَوا ِهشُها عصبُها من باطن الذراع أَبو عمرو النواشرُ والرّواهِشُ عروقُ باطنِ الذراع‬
‫والَشاجِعُ عروق ظاهرِ الكف النضر ال ْرتِهاشُ والرتعاش واحدٌ ابن الَثي وف حديث عُبادة‬
‫ضطَرب ف الفِتنة قال ويروى بالشي العجمة أَي َتصْ َطكّ قبائلُهم‬
‫وجَراثيمُ العرب تَ ْرتَهِسُ أَي ت ْ‬
‫ف الفِتَن يقال ارَْتهَشَ الناسُ إِذا وقَعت فيهم الربُ قال وها متقاربان ف العن ويروى تَرْتَكِش‬
‫وقد تقدم وحديث العُرَنيّي ع ُظمَت بُطونُنا وارْتَ َهشَت َأعْضادُنا أَي اضطربت قال ويوز أَن‬
‫يكون بالسي والشي وف حديث ابن الزبي و َرهِش الثّرى عرضا ال ّرهِيشُ من التراب ا ُلنْثالُ‬
‫الذي ل يَتَماسَك من الرْتِهاش الضطراب والعن لزوم الَرض أَي يقاتلون على أَرجلهم لِئلّ‬
‫حدّثوا أَنفسهم بالفرار ِفعْلَ البطَلِ الشجاع إِذا غُشِي نزل عن دابّته واستقبل العدوّ ويتمل أَن‬
‫يُ َ‬
‫يكون أَراد القب أَي اجعلوا غايتكم الوتَ والرتاش ضربٌ من الطعْن ف َعرْضٍ قال أَبا خالدٍ‬
‫لول انتظارِيَ َنصْرَكم أَخ ْذتُ سِنانِي فارْتَهَشْتُ به عَرْضا وارتاشه تريكُ يديه قال أَبو منصور‬
‫معن قوله فارتشت به أَي قَطعت به رواهشي حت يسيل منها الدم ول يرقأَ فأَموت يقول لول‬
‫انتظاري نصركم لقتلت نفسي آنفا وف حديث قُزْمانَ أَنه جُ ِرحَ يوم أُ ُحدٍ فاشَْتدّت به الراحةُ‬
‫فأَخَذ سهما فقَطع به رَواهِشَ يديه فقَتَل نفسَه الرّواهِشُ أَعصابٌ ف باطن الذراع وال ّرهِيشُ‬
‫الدّقيق من الَشياء وال ّرهِيشُ النّصلُ الدقيق ونصْلٌ َرهِيشٌ َحدِيدٌ قال امرؤ القيس بِ َرهِيشٍ من‬
‫لمْرِ ف شَرَرِهْ قال أَبو حنيفة إِذا انشق رِصافُ السهم فإِن بعض الرواة زعم أَنه‬
‫كِنانَتهِ كتلَظّي ا َ‬
‫يقال له سهم َرهِيشٌ وبه فسر ال ّرهِيشُ من قول امرئ القيس برهيش من كنانته قال وليس هذا‬
‫بقويّ وال ّرهِيشُ من الِبل الهزولةُ وقيل الضعيفةٌ قال رؤبة نَتْف الُبارَى عن قَرا رَهيشِ وقيل‬
‫هي القليلة لم الظهر كلها على التشبيه فال ّرهِيشُ الذي هو الّنصْل وال ّرهِيشُ من القِسِيّ الت‬
‫يُصيب وترُها طائفَها والطائف ما بي الَبْ َهرِ والسَّيةِ وقيل هو ما دون السَّيةِ فَُيؤْثّر فيها والسَّيةُ‬
‫ما ا ْع َوجّ من رأْسها والُرَْتهِشةُ من القِسِيّ الت إِذا ُرمِيَ عليها اهتزّت فضرب وتَرُها أَبْهَرَها قال‬
‫الوهري والصواب طائفَها وقد ارْتَ َهشَت القوسُ فهي مُرَْتهِشةٌ وقال أَبو حنيفة ذلك إِذا بُريَتْ‬

‫بَرْيا سخِيفا فجاءت ضعيفة وليس ذلك بقويّ وا ْرتَهَشَ الرادُ إِذا ركب بعضُه بعضا حت ل‬
‫يكاد يُرى الترابُ معه قال ويقال للرائد كيف البلدُ الت ارَْت ْدتَ ؟ قال تركتُ الرادَ يَرْتَهِش‬
‫ليس لَحد فيها ُنجْعةٌ وامرأَة ُرهْشوش ٌة ماجِدةٌ ورجل ُرهْشُوشٌ كريٌ سَخِيّ كثيُ الياء وقيل‬
‫عَطوفٌ رَحيمٌ ل ينع شيئا وقيل َحيِيّ سَخِيّ رَقِيقُ الوجه قال الشاعر أَنت الكريُ رِ ّقةَ‬
‫ش وهو بَّينُ ال ّرهْشةِ وال ّرهْشوشِيّة وناقة‬
‫الرّهشوشِ يريد ترِقّ ر ّقةَ الرّهشوش ولقد تَ َر ْهشَ َ‬
‫ُرهْشُوشٌ غَزِيرةُ اللَبنِ والسم ال ّرهْشة وقد َت َرهْشَشَت قال ابن سيده ول أَ ُحقّها أَبو عمرو ناقةّ‬
‫حمَ مَتْنَيها عن الصّلْبِ لحِبُ‬
‫صفِيّ وأَنشد و َخوّارة منها َرهِيش كأَنا بَرَى لَ ْ‬
‫َرهِيشٌ أَي غزيرة َ‬

‫( ‪)6/307‬‬
‫( روش ) ثعلب عن ابن الَعراب ال ّر ْوشُ الَكلُ الكثي والوَرْشُ الَكلُ القليل‬

‫( ‪)6/308‬‬
‫خشَتْ‬
‫خشْ َ‬
‫( ريش ) الرّيشُ كِسْوةُ الطائر والمع أَرياش ورِياشٌ قال أَبو كبي الذل فإِذا تُسَلّ تَ َ‬
‫أَرْياشُها خَشْفَ الَنُوب بيابِسٍ من إِسْحِلِ وقرئ ورِياشا ولِباسُ الّتقْوى وسى أَبو ذؤيب كسوةَ‬
‫النحل ريشا فقال تظَلّ على الّثمْراء منها جَوارِسٌ مَراضِيعُ صُهْبُ الرّيشِ ُزغْبٌ رِقابُها واحدته‬
‫رِيشة وطائرٌ راشٌ نَبَتَ رِيشُه وراشَ السهمَ َريْشا وارْتاشَه ركّب عليه الرّيشَ قال لبيد يصف‬
‫صنٌ ُتقَيّئه الرّياحُ رَطِيبُ وكذاك حقّا مَن ُي َعمّرْ يُبْلِه كَرّ‬
‫السهم ولئن كَِب ْرتُ لقد َعمَ ْرتُ كأَنن ُغ ْ‬
‫الزمانِ عليه والتقْلِيبُ حت َيعُودَ من البلء كأَنه ف الكفّ أَ ْفوَقُ ناصِلٌ َمعْصوبُ مُرُطُ القِذاذِ‬
‫فليس فيه َمصْنَعٌ ل الريشُ يَنْفعه ول التعْقِيبُ وقال ابن بري البيت لنافع بن لقيط الَسدي‬
‫يصف الَ َرمَ والشّيْبَ قال ويقال سَهم مُرُطٌ إِذا ل يكن عليه ُق َذذٌ والقِذاذ ريشُ السهم الواحدة‬
‫ُقذّة والتعقيبُ أَن يُشدّ عليه العَقَبُ وهي الَوتار والَ ْفوَقُ السهم الكسور الفوقِ والفيوق‬
‫موضع الوَتَرِ من السهم والناصلُ الذي ل َنصْل فيه والعصوب الذي ُعصِب بِعصابة بعد‬
‫شنَ حي أَرَ ْدنَ أَن يَ ْرمِينَنا نَبْلً بل رِيشٍ ول ِبقِداح وف‬
‫انكساره وأَنشد سيبويه لبن ميّادة وارَْت ْ‬
‫حديث عمر قال لرير بن عبد اللّه وقد جاء من الكوفة أَخْبِرن عن الناس فقال هم كسِهامِ‬
‫لعْبةِ منها القائمُ الرائِشُ أَي ذو الريش إِشارة إِل كماله واستقامته وف حديث أَب ُجحَيفة‬
‫اَ‬
‫أَبْرِي النّبْلَ وأَرِيشُها أَي َأ ْعمَلُ لا رِيشا يقال منه رِشْتُ السهم أَرِيشُه وفلن ل يَرِيشُ ول َيبْرِي‬
‫أَي ل يضر ول ينفع أَبو زيد يقال ل تَ ِرشْ عليّ يا فلنُ أَي ل َتعْترض ل ف كلمي فَتقْطَعه‬
‫عليّ والرّيْشُ بالفتح مصدرُ راش سهمَه يَرِيشُه رَيْشا إِذا ركّب عليه الرّيشَ ورِشْتُ السهمَ‬

‫ش ومنه قولم ما لَه أَقذّ ول مَرِيشّ أَي ليس له شيء والرائِشُ الذي‬
‫أَلْزَقْتُ عليه الرّيشَ فهو مَرِي ٌ‬
‫سدِي بي الراشي والُرْتَشي والراشي الذي يتردّد بينهما ف الُصانعةِ َفيِيش الُ ْرتَشي من مال‬
‫يُ ْ‬
‫الراشي وف الديث َلعَنَ اللّه الراشِيَ وا ُلرْتَشِيَ والرائش والرائشُ الذي يسعى بي الراشي‬
‫والُرَْتشِي لَي ْقضِيَ أَمرَها وبُرْدٌ مُرَيّشٌ عن اللحيَان خطوطُ وشِْيهِ على أَشكال الرّيش نصيٌ‬
‫الرّيَشُ الزبَب وناقة رَياشٌ والزبَب كثرةُ الشعر ف الُذني ويَعْتَري الَ َزبّ النّفارُ وأَنشد أَنْشدُ‬
‫من َخوّارةٍ رَياشِ أَ ْخ َطأَها ف ال ّرعْلةِ الغَواشِ ذُو َشمْلة َتعْثُرُ با ِلنْفاشِ والريشُ شعرُ الُذن خاصّة‬
‫ورجل أَرَْيشُ وراشٌ كثي شعر الُذُن وراشَه ال ّلهُ يَرِيشُه رَيْشا نَعشَه وتَرَيّش الرجلُ وارْتاشَ‬
‫أَصابَ خيا فرُئيَ عليه َأثَرُ ذلك وارْتاشَ فلنٌ إِذا حسُنَتْ حالُه ورِشْتُ فلنا إِذا قوّيْته وَأعَنْته‬
‫على معاشه وَأصْلَحْت حالَه قال الشاعر عمي‬
‫( * قوله « قال الشاعر عمي إل » هكذا ف الَصل وعبارة شارح القاموس قال سويد‬
‫الَنصاري ) بن حبّاب فرِشْن بيٍ طالَما قد بَرَيْتَن وخَيْرُ الَوال َمنْ َيرِيشُ ول يَبْري والرّيشُ‬
‫سنُ الفاخرُ وف التنيل العزيز ورِيشا‬
‫لصْبُ والعاشُ والالُ والَثاثُ واللّباسُ ال َ‬
‫والرّياشُ ا ِ‬
‫ولِباسُ الّتقْوى وقد قرئ رِياشا على أَن ابن جن قال رِياشٌ قد يكون جعَ ريش كلِهْبٍ ولِهابٍ‬
‫وقال ممد بن سَلمٍ سعت سلما أَبا مُ ْنذِرٍ القارئ يقول الرّيشُ الزّينةُ والرّياشُ كلّ اللباس قال‬
‫فسأَلت يونسَ فقال ل يقل شيئا ها سواءٌ وسأَل جاعةً من الَعراب فقالوا كما قال قال أَبو‬
‫لرّان سعت ابن السكيت قال الريشُ جعُ‬
‫الفضل أَراه يعن كما قال أَبو النذر قال وقال ا َ‬
‫ريشة وف حديث عليّ أَنه اشترى قَميصا بثلثة دَراهم وقال المدُ للّه الذي هذا من رِياشه‬
‫الرّيشُ والرّياشُ ما ظهَر من اللباس وف حديثه الخَر أَنه كان ُي ْفضِلُ على امرَأةٍ ُمؤْمَِنةٍ من‬
‫لصْبِ والعاشِ والال الستفاد وف حديث عائشة‬
‫رِياشِه أَي ما يستفيده وهذا من الرّياشِ ا ِ‬
‫َتصِفُ أَباها رضي اللّه عنهما َي ُفكّ عانِيَها ويَرِيشُ ُممْ ِلقَها أَي يَكْسُوه وُيعِينُه وأَصله من الرّيشِ‬
‫سنَ إِليه وكلّ‬
‫كَأنّ الفقِيَ ا ُلمْ ِلقَ ل نُهُوضَ به كا َلقْصوصِ من الَناحِ يقال راشَه يَرِيشُه إِذا أَ ْح َ‬
‫من َأوْلَيْتَه خيا فقد رِشْتَه ومنه الديث أَن رجلً راشَه اللّه مالً أَي أَعطاه ومنه حديث أَب بكر‬
‫والنسّابة الرائشون وليس يُعرف رائِشٌ والقائلون ه ُلمّ للَضيافِ ورجل أَرْيشُ وراشٌ ذو مال‬
‫وكسوة والرّياشُ القِشْرُ وكلّ ذلك من الرّيشِ ابن الَعراب راشَ صدِيقَه يَرِيشُه رَيْشا إِذا‬
‫ش وهو الال والَثاث القتيب الرّيشُ‬
‫أَطعَمه وسقاه وكساه وراشَ َيرِيشُ رَيشا إِذا َجمَع الرّي َ‬
‫والرّياشُ واح ٌد وها ما ظهر من اللباس ورِيشُ الطائرِ ما سََترَه اللّه به وقال ابن السكيت قالت‬
‫شوٍ من فراش أَو دِثارٍ والرّيشُ‬
‫بنو كلب الرّياشُ هو الَثاث من التاع ما كان من لِباسٍ أَو ح ْ‬
‫سنُ الرّيش أَي الثيابِ ويقال فلن رَيّشٌ‬
‫التاعُ والَموالُ وقد يكون ف النبات دون الال وإِنه ل َ‬
‫ورَيْشٌ وله رِيشٌ وذلك إِذا كَبُر ورَفّ وكذلك راشَ الطائرُ إِذا كان عليه َزغَبة من زِفّ وتلك‬
‫سنَ وجْهُه وراشَ إِذا اسَتغْن و ُرمْحٌ راشٌ‬
‫ال ّزغَبة يقال لا النّسال الفراء شارَ الرجلُ إِذا ح ُ‬

‫ف وناقةٌ رائِشةٌ ضعيفةٌ ورجل راشٌ‬
‫ورائِشٌ َخوّارٌ ضعيفٌ بالرّيشِ لفّته و َجمَل راشُ الظّهر ضعي ٌ‬
‫ضعيف وأَعطاه مائة بريشها وقيل كانت اللُوكُ إِذا حَبَتْ حِباءً جعليوا ف أَ ْسنِمةِ الِبِلِ رِيشا‬
‫وقيل رِيشَ النعامةِ لِيُعلم أَنا من حِبَاء ا َللِك وقيل معناه برِحالِها وكسوتا وذلك لَن الرحال لا‬
‫كالرّيشِ وقول ذي الرمة أَل تَرى أَظْعانَ ميّ كأَنا ذُرى َأْثَأبٍ راشَ الغُصونَ شَ ِكيُها ؟ قيل ف‬
‫تفسيها راشَ َكسَا وقيل طالَ الَخية عن أَب عمرو وا َلوّل َأعْرَفُ وذاتُ الرّيش ض ْربٌ من‬
‫ل ْمضِ ُيشْبِه القَيْصو َم وورقُها وورْدُها يَنْبُتان خِيطانا من أَصلٍ واحد وهي كثيةُ الاءِ جدّا‬
‫اَ‬
‫لمْيَريّ م ِلكٌ كان غزا‬
‫تَسِيل من أَفواه الِبِل س ْيلَ والناسُ يأْكلونا حكاها أَبو حنيفة والرائِشُ ا ِ‬
‫قوما فغنِم غنائم كثيةً وراشَ أَهلَ بيتِه الوهري والرث الراِئشُ من ملوك اليمن‬

‫( ‪)6/308‬‬
‫( زوش ) الكسائي ال ّز ْوشُ العبدُ اللئيم والعامّة تقول زُوشٌ أَبو عمرو الَ ْزوَشُ مثل الَ ْش َوسِ‬
‫الُتَكَبّرُ‬

‫( ‪)6/310‬‬
‫شغُوش‬
‫شغُوشُ رَديءُ الِنْطة فارسيّ معرّب قال رؤبة قد كان ُيغْنِيهِم عن ال َ‬
‫( شغش ) ال ّ‬
‫حضٌ ليس با َلغْشوش‬
‫ح ٌم ومَ ْ‬
‫والَشْل من تَساقُطِ العُروش َش ْ‬

‫( ‪)6/310‬‬
‫( شوش ) الليث الوَشْواشُ الفيفُ من النّعام وناقةٌ وَشْواشةٌ وناقة َشوْشاءُ مدود قال حيد من‬
‫العِيسِ َشوْشاءٌ مِزَاقٌ ترى با نُدوبا من الَنْساعِ فذّا وَتوْأَما‬
‫( * قوله « من العيس إل » نقل شارح القاموس عن الصاغان أَن الرواية فجاء بشوشاة إل )‬
‫وقال بعضهم َفعْلء وقيل هي َفعْلل قال أَبو منصور وساعي من العرب َشوْشاة بالاء و َقصْر‬
‫الَلف أَنشد أَبو عمرو واعْجَلْ لا بناضحٍ َلغُوبِ شَواشئ مُخْتلِف النّيوبِ قال أَبو عمرو هز‬
‫شوْشاةِ وهي الناقةُ الفيفةُ والرأَة تُعابُ بذلك فيقال امرأَة‬
‫شواشئ للضرورة وأَصله من ال ّ‬
‫ش فقال أَبو منصور إِنه‬
‫شوِي ُ‬
‫شوْشاةُ الناقةُ السريعةُ والوَشْوَشةُ ال ّفةُ وأَما التّ ْ‬
‫َشوْشاةٌ أَبو عبيد ال ّ‬
‫خلِيطُ وقال الوهري ف‬
‫ل أَصل له ف العربية وإِنه من كلم الولدين وأَصله التّ ْهوِيش وهو التَ ْ‬
‫شوّش عليه ا َلمْرُ‬
‫خلِيطُ وقد تَ َ‬
‫شوِيش التّ ْ‬
‫ترجة شيش التّ ْ‬

‫( ‪)6/310‬‬
‫( شيش ) ‪ :‬الفراء ‪ :‬يقال للتمر الذي ل يشَتدّ نواه الشّيشاءُ وأَنشد ‪ :‬يا لك من َتمْ ٍر ومن‬
‫سِيشاءِ يَنْشَبُ ف الَسْعل واللّهاءِ الوهري ‪ :‬الشّيشُ و الشّيشا ُء لغةٌ ف الشّيصِ والشّيصاء‬
‫شدُ ‪ :‬يا لك من تر ومن شيشاء ينشب ف السعل واللّهاء ويروى اللّهاء بكسر اللم جع‬
‫ويُنْ َ‬
‫لَها مثل أَضىً وِإضَاءٍ جع َأضَاةٍ‬

‫( ‪)6/310‬‬
‫( طبش ) الطّبْشُ لغة ف ال ّطمْش وهم الناس يقال ما أَدري أَيّ الطّبْش هو‬

‫( ‪)6/311‬‬
‫( طخش ) الطّخْشُ إِظلمُ البصر َطخِشَ َطخْشا و َطخَشا‬

‫( ‪)6/311‬‬
‫ص َممِ وقيل هو ُموَّلدٌ الَ ْطرُشُ والُطْرُوشُ الَصمّ‬
‫ص َممُ وقيل هو َأ ْهوَنُ ال ّ‬
‫( طرش ) الطّرَشُ ال ّ‬
‫الُول ف بعض نسخ يعقوب من ا ِلصْلح وقد طَرِشَ طَرَشا ورجال طُ ْرشٌ‬

‫( ‪)6/311‬‬
‫( طرغش ) طَ ْرغَشَ من مرضه واط َرغَشّ الريضُ اطْ ِرغْشَاشا بَرئ واْن َدمَل واطْ َرغَشّ من مرضه‬
‫قام وترّك ومشى ومُهْرٌ مُطْ َرغِشّ ضعيفٌ تضطرب قوائمهُ والُطْ َرغِشّ الناقِهُ من الرض غي أَن‬
‫كلمَه وفؤادَه ضعيف واطْ َرغَشّ من مرضه واب َرغَشّ أَي أَفاق بعن واحد واط َرغَشّ القومُ إِذا‬
‫لهْد‬
‫غِيثُوا فأَ ْخصَبوا بعد الُزال وا َ‬

‫( ‪)6/311‬‬

‫شةً نظر وكسَر عينَه وتَطَرْ َفشَت عينُه عَشِيَت والطّرَافِشُ الس ّيءُ‬
‫( طرفش ) طَرْفَش الرجلُ طَرْ َف َ‬
‫شةُ والطّرْفَش ُة ضعْفٌ البصر‬
‫ل ُلقِ النضر ال ّظ ْغمَ َ‬
‫اُ‬

‫( ‪)6/311‬‬
‫( طرمش ) َط ْرمَشَ الليلُ وطَرْشَم أَظلم والسّيُ َأعْلى‬

‫( ‪)6/311‬‬
‫( طشش ) الطّشّ من الطر فوق الرّكّ ودون القِ ْطقِط وقيل أَولُ الطر الرّشّ ث الطّشّ ومطر‬
‫طَشّ وطَشِيشٌ قليل وقال رؤبة ول َجدَا َنيْلِك بالطّشِيش‬
‫( * قوله « نيلك » ف الصحاح وبلك )‬
‫أَي بالنّيْل القليل وقد طَشّت السماءُ طَشّا وأَ َطشّت ورَشّت وأَرَشّت بعن واحد والطّشّ‬
‫والطّشِيشُ الطر الضعيف وهو فوق الرّذاذ قال وأَرضٌ مَطْشُوشةٌ ومَطلولة ومن الرّذاذِ مَرْذُوذَةٌ‬
‫الَصمعي ل يقال مُرَذّةٌ ول مَرْذُوذَةٌ ولكن يقال أَرضٌ مُرَذّ عليها وف الديث الَزَاةُ‬
‫( * وف النهاية الزاة نبت بالبادية يشبه الكرفس ال أنه أعرض ورقا منه ث قال وف رواية‬
‫يشتريها أَكايس الناس للخافية والقلت الامية الن والقلت موت الولد كأَنم كانوا يرون‬
‫ذلك من قبل الن فإذا تبخرن به نفهن ف ذلك ) يَشرَبا أَكايسُ الناس للطّشّة قال هو داءٌ‬
‫ُيصِيب الناس كالزّكامِ سيت طُشّة لَنه إِذا ا ْستَنثر صاحبُها طَشّ كما يَطِشّ الط ُر وهو الضعيف‬
‫القليل منه وف حديث الشعب وسعيد ف قوله تعال وُينّلُ من السماء ماء قال َطشّ يومَ َبدْرٍ‬
‫شةُ داءٌ ُيصِيب الناس كالزّكام‬
‫ومنه حديث السن أَنه كان يشي ف طَشّ ومطر الحكم والطّ ّ‬
‫شةِ قال ابن سيده أَرى ذلك لَنّ‬
‫شرَبُها أَكايس الصّبْيانِ للطّ ّ‬
‫قال وف حديث بعضهم ف الَزَاة يَ ْ‬
‫أُنوفَهم تَطِشّ من هذا الداء قال حكاه الروي ف الغربي عن ابن قتيبة التهذيب الطّشَاشُ داءُ‬
‫من ا َلدْواء يقال طُشّ فهو مَطشُوشٌ كأَنه زُكِم قال والعروف فيه طُشِئَ‬

‫( ‪)6/311‬‬
‫( طغمش ) النضر ال ّط ْغمَشةُ والطّرْفَشةُ ضعْفُ البصر‬

‫( ‪)6/312‬‬

‫( طفش ) ال ّطفْش النكاحُ قال أَبو زُرْعة التميمي قال لا وأُوِلعَتْ بالّنمْشِ هل َلكِ يا َخلِيلَت ف‬
‫ال ّطفْشِ ؟ الّنمْشُ هناك الكلمُ ا ُلزَخْرف قال ابن سيده وأَرى السي لغة عن كراع وال ّطفَاشاءُ‬
‫شأٌ‬
‫الهزولة من الغنم وغيها وف التهذيب وال ّطفَاشاةُ الهزولة من الغنم وغيها ورجل َطفَنْ َ‬
‫ضعيف البدن فيمن جعل النون والمزة زائدتي‬

‫( ‪)6/312‬‬
‫شأٌ ضعيف البدن‬
‫( طفنش ) رجل َطفَنّشٌ واسع صدْر القدَم و َطفَنْ َ‬

‫( ‪)6/312‬‬
‫( طمش ) ال ّطمْشُ الناس يقال ما أَدري أَيّ ال ّطمْش هو معناه أَيّ الناس هو وجعه ُكمُوشٌ قال‬
‫حشُوشِ وحْشٌ ول‬
‫شرِها الَ ْ‬
‫أَبو منصور وقد استعمل غي منفي الَول قال رؤبة وما نَجا من حَ ْ‬
‫حشُوش الذي‬
‫َكمْشٌ من ال ّطمُوشِ قال ابن بري حشرها يريد به َحشْرَ هذه السّنَة من َجدْبا ال ْ‬
‫ضمّ من نواحيه أَي ل يَسْلم ف هذه السنة وحشيّ ول إِنسيّ‬
‫سِي َق و ُ‬

‫( ‪)6/312‬‬
‫( طنفش ) َط ْنفَش عينَه صغّرها‬

‫( ‪)6/312‬‬
‫( طهش ) الطّهْش أَن يتلط الرجلُ فيما أَخَذ فيه من عملٍ بِيدِه فيُفسِده و َط ْهوَشٌ اسم‬

‫( ‪)6/312‬‬
‫( طوش ) ابن الَعراب ال ّطوْش خفّة العقل و َطوّش إِذا مَطَل غريَه‬

‫( ‪)6/312‬‬

‫( طيش ) الطّيْش خفّة العقل وف الصحاح النّ َزقُ والفّة وقد طاشَ َيطِيش طَيْشا وطاش الرجلُ‬
‫بعد رَزانِتهِ قال شر طَ ْيشُ العقل ذهابُه حت يهل صاحبُه ما يُحاوِلُ وطَ ْيشُ الِلْم خفّته وطَيْشُ‬
‫السهم َجوْرُه عن سَنَنِه وقولُ أَب كبي ث انصرفتُ ول أَبثّك حِيبَت َرعِشَ البَنانِ أَطِيشُ مشْيَ‬
‫صدُ وف حديث السحابة‬
‫صوَرِ أَراد ل أَ ْق ِ‬
‫ا َل ْ‬
‫( * قوله « وف حديث السحابة » كذا ف الصل والذي ف النهاية ف حديث الساب )‬
‫لتُ وَثقُلَت البِطاقةُ الطّيْشُ الفّة وف حديث عمرو بن أَب سلمة‬
‫فطاشَتِ السّجِ ّ‬
‫( * قوله عمرو بن أَب سلمة » الذي ف النهاية عمر بن أَب سلمة ) كانت َيدِي تَطِيش ف‬
‫حفَة أَي َتخِفّ وتتناوَلُ من كل جانب وف حديث ابن شبمة وسُئل عن السّكْر فقال إِذا‬
‫الصّ ْ‬
‫طاشت رِجْله واختلطَ كلمُه وقول أَب سهم الذل أَخاِلدُ قد طاشَتْ عن ا ُلمّ رِجْلُه فكيف إِذا‬
‫ت وعدَلَت فكيف إِذا ل يهتد بالف منسِم‬
‫سمُ ؟ عدّاه بعن لَنه ف معن راغَ ْ‬
‫ل يَ ْهدِ بالُفّ مَنْ ِ‬
‫عدّاه بالياء أَيضا لَنه ف معن ل ُيدَلّ به ونوه وكانت رِجْلُه قد قطعت ورجل طائشٌ من قوم‬
‫ش من قوم طيّاش ٍة خفاف العقول وطاشَ السهمُ عن ا َلدَف يَطيش طَيشا إِذا عدَل‬
‫طاشةٍ وطَيّا ٌ‬
‫عنه ول يقصِد الرميّة وأَطاشه الرّامي وف حديث جرير ومنها ال َعصِلُ الطائشُ أَي الزالّ عن‬
‫الدَف والَ ْطيَشُ طائرٌ‬

‫( ‪)6/312‬‬
‫( عبش ) العَبْشُ‬
‫( * قوله « العبش » هو بفتح الباء وسكونا وقوله « ورجل به عبشة » هو بفتح العي وضمها‬
‫مع سكون الباء وبفتحتي كما يؤخذ من القاموس وشرحه ) الغباوة ورجل به ُعبْشةٌ وَتعَبّشَن‬
‫بدعوى باطلٍ ادّعاها عليّ عن الَصمعي والغي لغة ابن الَعراب العَبْش الصّلحُ ف كل شيء‬
‫والعرب تقول التان عَبْشٌ للصّبّ أَي صلحٌ بالباء وقد ذكره ف موضع آخر ال َعمْش باليم‬
‫وذكر الليث أَنما لغتان يقال الِتان صلحٌ للولدِ فا ْعمُشُوه واعُْبشُوه وكلتا اللغتي صحيحةٌ‬

‫( ‪)6/313‬‬
‫شهُ َيعْتِشُه عَتْشا َعطَفه قال وليس بثت‬
‫( عتش ) عَتَ َ‬

‫( ‪)6/313‬‬

‫( عرش ) العَرْش سرير اللِك يدلّك على ذلك سرير ملِكة سََبإِ سّاه اللّه عز وجل عَرْشا فقال‬
‫عز من قائل إِن وجدتُ امرأَة تلكهم وأُوتيتْ من كل شيءٍ ولا عرش عظيمٌ وقد يُستعار لغيه‬
‫ش وعُروشٌ وعِرَشَةٌ وف حديث َب ْدءِ الوَحْيِ‬
‫وعرض الباري سبحانه ول يُحدّ والمع أَعرا ٌ‬
‫فرفعتُ رأْسي فإِذا هو قاعدٌ على عَرْش ف الواء وف رواية بي السماء والَرض يعن جبيلَ‬
‫على سرير والعَرْش البيتُ وجعه عُروشٌ وعَرْش البيت سقفُه والمع كالمع وف الديث‬
‫كنت أَسع قراءة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وأَنا على عَرْشِي وقيل على َعرِيشٍ ل‬
‫العَرِيشُ والعَرْشُ السقفُ وف الديث أَو كالقِنْديلِ العلّق بالعَْرش يعن بالسقف وف التنيل‬
‫الرحن على العَرْش استوى وفيه ويمل َعرْشَ ربّك فوقهم يومئذ ثانيةٌ روي عن ابن عباس أَنه‬
‫قال الكرسيّ موضع القدَمي والعَرْش ل يُقدَر قدرُه وروي عنه أَنه قال العَرْش ملِس الرحن‬
‫ش لوت سعد فإِن العَرْش ههنا الِنَازة وهو سرير اليت‬
‫وأَما ما ورد ف الديث اهتزّ العر ُ‬
‫واهتزازُه فَرَحُه بمْل سعد عليه إِل َمدْفنِه وقيل هو َعرْش اللّه تعال لَنه قد جاء ف رواية أُخرى‬
‫صعِد به لكرامته على ربه‬
‫اهتزّ عرشُ الرحن لوْت سعد وهو كِنايةٌ عن ارتياحِه بروحه حي ُ‬
‫وقيل هو على حذف مضافٍ تقديره اهتزّ أَهل العرش لقدومه على اللّه لا رَأوْا من منلته‬
‫وكرامته عند وقوله عز وجل وكأَّينْ من قرية أَهلكناها وهي ظالة فهي خاويةٌ على عُروشِها قال‬
‫الزجاج العن أَنا خَلَتْ وخرّت على أَركانا وقيل صارت على سقُوفها كما قال عز من قائل‬
‫فجعلنا عالِيَها سا ِفلَها أَراد أَن حيطانا قائمة وقد تدَمت سُقوفُها فصارت ف قَرارِها وان َقعَرَت‬
‫اليطانُ من قواعدِها فتساقطت على السّقوف التهدّمة قَبْلها ومعن الاوِية والنقعِرة واحد‬
‫يدلّك على ذلك قول اللّه عز وجل ف قصّة قوم معاد كأَنم أَعجازٌ نَخلٍ خاوِيةٍ وقال ف موضع‬
‫آخر يذكر هلكَهم أَيضا كأَنم أَعجازُ نلٍ مُ ْنقَعرٍ فمعن الاوية والنقعر ف اليتي واحد وهي‬
‫الُنقلِعة من أُصولا حت خَوى مَنْبتُها ويقال انقَعَ َرتِ الشجرة إِذا انقلَعتْ وانقَعَر النبتُ إِذا انقلَعَ‬
‫من أَصله فاندم وهذه الصفة ف خراب النازل من أَبلغ ما يوصف وقد ذكر اللّه تعال ف‬
‫موضع آخر من كتابه ما دل على ما ذكرناه وهو قوله فأَتى اللّه بُنيانَهم من القواعد فخرّ‬
‫عليهم السقفُ من فوقهم أَي قلع أَبنيتَهم من أِساسها وهي القوا ِعدُ فتساقطت سُقوفُها وعليها‬
‫القواعد وحيطانُها وهم فيها وإِنا قيل للمُنقَعِرِ خاوٍ أَي خالٍ وقال بعضهم ف قوله تعال وهي‬
‫خاوِية على عروشها أَي خاوية عن عروشها لتهدّمِها جعل على بعن عن كما قال اللّه عز‬
‫وجل الذين إِذا اكتالُوا على الناس َيسَْتوْفُون أَي اكتالوا عنهم لَنفسهم وعُروشُها سُقوفها يعن‬
‫قد سقَط بعضُه على بعض وأَصل ذلك أَن تسقُط السقوفُ ث تسقُط اليِطان عليها َخ َوتْ‬
‫صارت خاوِيةً من الَساس والعَرْش أَيضا الشَبة والمع أَعراشٌ وعُروشٌ وعرَش العَ ْرشَ يعرِشه‬
‫ويعرُشه عَرْشا َعمِلَه وعَ ْرشُ الرجل قِوام أَمره منه والعَرْش الُلْك وثُلّ عَرْشُه ُهدِم ما هو عليه‬
‫من قِوام أَمره وقيل َوهَى أَمريه وذهَب عِزّه قال زهي تَداركْتُما الَحْلفَ قد ثُلّ عَرْشُها وذُبيانَ‬

‫إِذ زَلّتْ بأَحلمِها الّنعْلُ‬
‫( * ف الديوان بأَقدامها بدلً من بأَحلمها )‬
‫والعَرْش البيت والنل والمع عُرُش عن كراع والعَرْش كواكِبُ ُقدّام السّماك ا َل ْعزَلِ قال‬
‫ب صغار أَسفل من ال َعوّاء يقال إِنا عَجُزُ الَ َسدِ قال ابن أَحر‬
‫الوهري والعَ ْرشُ أَربعةُ كَواكِ َ‬
‫باتت عليه ليلةٌ عَرْشّيةٌ شَرِبَتْ وبات على نَقا مُته ّدمِ وف التهذيب وعَرْشُ الثّريّا كواكِبُ قريبة‬
‫منها والعَرْشُ والعَرِيش ما يُستَظلّ به وقيل لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوم بدر أَل نَبْن‬
‫لك عَرِيشا تتظلّل به ؟ وقالت النساء كان أَبو حسّان عَرْشا َخوَى مّا بَناه ال ّدهْرُ دَانٍ ظَلِيلْ أَي‬
‫كان يظلّنا وجعه عُروش وعُرُش قال ابن سيده وعندي أَن عُروشا جع عَرْش وعُرُشا جعُ‬
‫عَرِيش وليس جعَ َعرْشٍ لَن باب َفعْل و ُفعُل ك َرهْن و ُرهُن وسَحْل وسُحُل ل يتّسع وف‬
‫الديث فجاءت ُحمّرةٌ جعلت ُتعَرّشُ الّتعْرِيش أَن ترتفع وتظلّل بناحيها على من تتها والعَرْش‬
‫الَصل يكون فيه أَربعُ َنخْلت أَو خسٌ حكاه أَبو حنيفة عن أَب عمرو وإِذا نبتتْ رواكِيبُ‬
‫أَربعٌ أَو خسٌ على ِجذْع النّخْلَة فهو العَرِيشُ وعَرْشُ البئر طَيّها بالشب وعرشْت الرّ ِكيّة‬
‫أَعرُشها وأَعرِشُها عَرْشا طَويْتُها من أَسفلها قد َر قامةٍ بالجارة ث َطوَيْتُ سائرَها بالشب فهي‬
‫مَعْرُوشةٌ وذلك الشب هو العَرْش فأَما الطيّ فبالجارة خاصّة وإِذا كانت كلها بالجارة فهي‬
‫مطويّة وليست بعروشة والعَرْشُ ما َعرَشْتها به من الشب والمع عُروشٌ والعَرْشُ البناء الذي‬
‫يكون على َفمِ البئر يقوم عليه الساقي والمع كالمع قال الشاعر َأكُلّ يومٍ عَرْشُها مَقِيلي‬
‫وقال القَطامي ُعمَيْرُ بنُ شُيَ ْيمٍ وما ِلمَثاباتِ العُرُوشِ َبقِّيةٌ إِذا استُلّ من تت العُرُوشِ الدّعائمُ فلم‬
‫شعْرِ‬
‫أَرَ ذا َشرّ تَماثَلَ شَرّهُ على قومِه إِل انتهى وهو نادمُ أَل تَرَ لِلبنْيانِ تَبْلى بُيوُتهُ وتَ ْبقَى من ال ّ‬
‫البُيوتُ الصوا ِرمُ ؟ يريد أَبياتَ الِجاء والصوا ِرمُ القواطِع والثابةُ أَعلى البئر حيث يقوم الستقي‬
‫قال ابن بري والعَرْش على ما قاله الوهري بناءٌ يُبن من خشب على رأْس البئْر يكون ظِللً‬
‫ل وعَ ْرشُ الكَ ْرمِ ما ُي ْد َعمُ به من الشب والمع‬
‫فإذا نُزِعت القوائمُ سقطتِ العُروشُ ضَرََبهُ مث ً‬
‫كالمع وعَرَشَ الكَ ْرمَ َيعْرِشُه ويعرُشه عَرْشا وعُرُوشا وعَرّشَه َعمِل له عَرْشا وعَرّشَه إِذا عَطَف‬
‫العِيدان الت ُترْسَل عليها ُقضْبان ال َكرْم والواحد عَرْش والمع عُروش ويقال عَرِيش وجعه‬
‫عُرُشٌ ويقال اعْتَ َرشَ العِنَبُ العَريشَ اعْتِراشا إِذا عَله على العِراش وقوله تعال َجنّاتٍ‬
‫مَعْرُوشات العروشاتُ الكُرُوم والعَرِيشُ ما عَرّشْتَه به والمع عُ ُرشٌ والعَرِيشُ شِ ْبهُ ا َلوْدَج تقْعُد‬
‫فيه الرأَةُ على َب ِعيٍ وليس به قال رؤبة ِإمّا تَرَيْ َدهْرا حَنان خَفْضا َأطْرَ الصّناعَ ْينِ العَرِيشَ‬
‫ال َقعْضا وبئرٌ َمعْروشةُ وكُرُومٌ َمعْروشاتٌ وعرَشَ يعْرِشُ ويعرُش عَرْشا أَي بَن بِناءً من خشبٍ‬
‫ش وهو‬
‫والعَرِيشُ خَيْمةٌ من خشب وثُمام والعُروش والعُرُش بيوت مكة واحدها عَ ْرشٌ وعَرِي ٌ‬
‫منه لَنا كانت تكون عِيدانا تُ ْنصَبُ ويُ َظلّلُ عليها عن أَب عبيد وف حديث ابن عمر أَنه كان‬
‫َيقْطع الَتلْبِيةَ إِذا نَظَر إِل عُروش مكة يعن بيوتَ أَهل الاجة منهم وقال ابن الَثي بيوت مكة‬

‫لَنا كانت عيدانا تنصب ويُظَلّل عليها وف حديث سعد قيل له إِن معاوية َينْهانا عن مُتْعة الج‬
‫فقال َتمَّتعْنا مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ومعاويةُ كافر بالعُ ُرشِ أَراد بيوت مكة يعن‬
‫وهو مقيم بعُرُش مكة أَي بيوتا ف حال ُكفْرِه قبل إِسلمِه وقيل أَراد بقوله كافر الخْتِفاء‬
‫والتغطّي يعن أَنه كان مُخْتفيا ف بيوت مكة فمن قال عُرُش فواحدها عريشٌ مثل قَليبٍ وقُلُبٍ‬
‫ومن قال عُروش فواحدها عريشٌ مثل قَليبِ وقُلُبٍ ومن قال عُروش فواحدها عَرش مثل َفلْس‬
‫وفُلوس والعَريش والعَ ْرشُ مكةُ نفسُها كذلك قال الَزهري وقد رأَيتُ العربَ تسمي الَظالّ‬
‫سوّى من جريد النخل ويُطْرح فوقها التّمام عُرُشا والواحد منها عَريش ث ُيجْمع عُرْشا ث‬
‫الت ُت َ‬
‫عُروشا جعَ المعِ وف حديث سهل بن أَب خَيْثَمة إِن وجدت ستي َعرِيشا فأَلقيت لم من‬
‫خَ ْرصِها كذا وكذا أَراد بالعَرِيش أَهل البيت لَنم كانوا يأْتون النّخيل فَيبْتَنُون فيه من سَ َعفِه‬
‫سوّى‬
‫حظِية الت ُت َ‬
‫مثل الكُوخ فُيقِيمون فيه يأْكلون مدّة َحمْله الرّطَبَ إِل أَن ُيصْ َرمَ ويقال لل َ‬
‫للماشية ت ُكنّها من البَرد عَريشٌ وا ِلعْراشُ أَن تْنَع الغنمَ أَن تَرْتَع وقد َأعْرَشْتها إِذا مَنعْتها أَن‬
‫ترتع وأَنشد ُيمْحى به ا َلحْلُ وِإعْراشُ ال ّرمُم ويقال اعْ َروّشْتُ الدابةَ واعَنوّشْته‬
‫( * قوله « واعنوشته » هو ف الصل بذا الضبط ) وَتعَ ْروَشْته إِذا ركبته وناقة ُعرْشٌ ضخْمة‬
‫شيُ بقِنْوانٍ إِذا زُجِ َرتْ من َخصْبة بقِيَتْ منها‬
‫كأَنا مَعْروشة ال ّزوْر قال عبدةُ بن الطبيب عُرْشٌ ُت ِ‬
‫شَمالِي ُل وبعيٌ مَعْروشُ الَنْبي عظيمُهما كما ُتعْرَشُ البئر إِذا ُطوِيتْ وعَرْشُ ال َق َدمِ وعُرْشُها ما‬
‫بي َعيِها وأَصابعها من ظاهرٍ وقيل هو ما نَتأَ ف ظهرها وفيه الَصابعُ والمع َأعْراشٌ وعِرَشة‬
‫وقال ابن الَعراب ظهرُ القدم العَرْش وباطنُه الَ ْخمَص والعُرْشانِ من الفرس آخرُ شَعرِ العُرْف‬
‫جمَتي قال العجاج َيمَْتدّ‬
‫حَ‬
‫وعُرْشا العُنُق َلحْمتان مسْتَطِيلتان بينهما الفَقارُ وقيل ها موضعا الِ ْ‬
‫عُرْشا عُ ْنقِه ل ُل ْقمَِتهْ ويروى وامتدّ عُرْشا وللعُنقِ عُرْشان بينهما القفا وفيهما الَ ْخدَعا ِن وها‬
‫حجُلُ الطّيْرُ حوله قد احَْتزّ عُرْشَيهِ‬
‫لمتان مُسْتطيلتانِ عِدا العُنُق قال ذو الرمة وعبدُ َيغُوث يَ ْ‬
‫الُسامُ ا ُلذَكّرُ لنا الامةُ الُول الت ك ّل هامةٍ وإِن ع ُظمَتْ منها أَذَلّ وَأصْغَ ُر وواحدها عُرْش‬
‫يعن عبد يغوث بن وقّاص الُحارب وكان رئيسَ َمذْحِج يومَ الكُلب ول ُيقْتل ذلك اليومَ وإِنا‬
‫أُسِرَ وقُتِل بعد ذلك وروي قد اهَْتذّ عُرْشَيه أَي َقطَع قال ابن بري ف هذا البيت شاهِدانِ‬
‫أَحدُها تقديُ ِمنْ على أَ ْفعَل والثان جواز قولم زيد أَذلّ من عُمرٍو وليس ف َعمْرٍو ذُلّ على‬
‫حد قول حسان َفشَرّكُما لِخيِكُما الفِداءُ وف حديث مَقْتَل أَب جهل قال لبن مسعود سَ ْيفُك‬
‫خذْ سَيفي فاحَْتزّ به رأْسي من ُعرْشِي قال العُ ْرشُ عِ ْرقٌ ف أَصل العُنُق وعُرْشا الفرسِ‬
‫كَهامٌ ف ُ‬
‫مَنْبِت العُرْفِ فوق العِلْباوَْينِ وعَرْشَ الِمارُ بعانَتهِ َتعْريشا َحمَلَ عليها فاتا فمَه رافعا صوتَه‬
‫وقيل إِذا َشحَا بعد ال َكرْفِ قال رؤبة كَأنّ حيث عَرّشَ القَبائل من الصِّبيّ ْينِ وحُِنوًا ناصِل‬
‫سمّيان ُعرْشَيِ ِلمُجاوَرَتِهما العُرْشَي أَراد فلن أَن ُيقِرّ ل بقّي فََنفَث فلنٌ ف عُرْشَيهِ‬
‫والُذُنان ُت َ‬
‫وإِذا سارّه ف أُذُنيه فقد دَنا من عُرْشَ ْي ِه وعَ َرشَ بالكان َيعْرِش عُرُوشا وتَعرّش ثبَتَ وعَرِشَ بغَرِيه‬

‫عرَشا ل ِزمَه والَُتعَ ْروِشُ ا ُلسَْتظِلّ بالشجرة وعَرّشَ عن الَمرُ أَي أَبْطأَ قال الشماخ ولا رأَيتُ‬
‫سقُط يصِفُ‬
‫شمّرا ا َلوِيّ ُة موضعٌ يَ ْهوِي َمنْ عليه أَي َي ْ‬
‫ت حاجاتِ الفؤاد ب َ‬
‫سلّيْ ُ‬
‫الَمرَ عَ ْرشَ َهوِّيةٍ ت َ‬
‫فوتَ الَمرِ وصعوبتَه بقوله عَ ْرشَ َهوِيّة ويقال الكلب إِذا خَرِقَ فلم َيدْنُ للصيد عَرِشَ وعَرِسَ‬
‫وعُرْشانٌ اسمٌ والعُرَيْشانُ اسم قال القتّال الكِلب عفا النّجْبُ بعدي فالعُرَيْشانُ فالبُتْرُ‬

‫( ‪)6/313‬‬
‫( عشش ) عُشّ الطائرِ الذي َيجْمع من حُطامِ العيدان وغيها فيَبيض فيه يكون ف البَ ِل وغيِه‬
‫وقيل هو ف أَفْنان الشجر فإِذا كان ف جبَلٍ أَو جِدار ونوِها فهو َوكْر ووَ ْكنٌ وإِذا كان ف‬
‫الَرض فهو أُ ْفحُوصٌ وأُدْحِ ّي وموضعُ كذا ُمعَشّشٌ الطيورِ وجعه َأعْشاشٌ وعِشاشٌ وعُشوشٌ‬
‫شعَش‬
‫وعِشَشةٌ قال رؤبة ف العُشوش لول حُباشاتُ من التّحْبِيش ِلصِبَيةٍ كأَفْ ُرخِ العُشوش والعَ ْ‬
‫العُشّ إِذا تراكب بعضُه على بعض واعتَشّ الطائرُ اتّخذ عُشّا قال يصف ناقة يتبعها ذو ِكدْنةٍ‬
‫خشَبِ الطّ ْلحِ َهصُورٌ هاِئضُ بيث يعْتَشّ الغُرابُ البائضُ قال البائض وهو ذكَرٌ لَن‬
‫جُرَاِئضُ لِ َ‬
‫له شركةً ف البَيْض فهو ف معن الوالد وعشّشَ الطائرُ َتعْشيشا كاعْتَشّ وف التهذيب العُشّ‬
‫شكِ‬
‫للغراب وغيه على الشجر إِذا كَثُف وضخُم وف الثل ف خطبة الجاج ليس هذا بعُ ّ‬
‫فادْرُجِي أَراد بعُشّ الطائر يُضرب مثلً لن يرفع نفسَه فوق قدْرِه ولن يَتعَرّض إِل شيء ليس‬
‫لدّ والركةِ ونوٌ منه تَ َلمّسْ أَعشَا َشكَ أَي ت َلمّسِ التجّن‬
‫منه وللمُ ْطمَِئنّ ف غي وقته فيؤمر با ِ‬
‫والعِلَلَ ف َذوِيك وف حديث ُأمّ زرع ول َتمْلُ ب ْيتَنا تعْشِيشا أَي أَنا ل َتخُونُنا ف طعامنا فنخبأَ‬
‫منه ف هذه الزاوية وف هذه الزاوية كالطيور إِذا عَشّشَتْ ف مواضعَ شتّى وقيل أَرادت ل تل‬
‫شةُ من الشجر الدقيقةُ ال ُقضْبان وقيل‬
‫بيتَنا بالَزابِل كأَنه عُْشّ طائر ويروى بالغي العجمة والعَ ّ‬
‫شةُ أَيضا من النخل الصغيةُ الرأْسِ القليلة‬
‫هي الفْترِقةُ الَغصان الت ل تُواري ما وراءها والعَ ّ‬
‫السعف والمع عِشاشٌ وقد عشّشَت النخلةُ قَلَ سعفُها ودقّ أَسفلُها ويقال لا العَشّة وقيل‬
‫شةٌ دقيقة القضبان َلئِِيمةُ الَ ْنبِت قال جرير فما شَجراتُ عِيصِك ف قريْش ب َعشّات‬
‫شجرة ع ّ‬
‫الفُروعِ ول ضَواحِي وقيل لرجل ما فعل نل بن فلن ؟ فقال عَشّشَ أَعله وصنْبَرَ أَسفلُه‬
‫شةُ الَرض القليلة الشجر وقيل الَرض الغليظة وَأ ْعشَشْنا وقعْنا ف أَرض‬
‫ششُ والعَ ّ‬
‫والسم العَ َ‬
‫شةٌ قليلة الشجر ف جَ ْلدٍ عَزازٍ وليس ببلٍ ول رم ٍل وهي ليّنة ف ذلك‬
‫عَشّة وقيل أَرض َع ّ‬
‫شةٌ قال‬
‫ورجل عَشّ دقيقُ عظام اليد والرّجْلِ وقيل هو دقيقُ عظام الذراعي والساقي والُنثى َع ّ‬
‫شةُ الطويلة القليلة اللحم‬
‫َل َعمْرُكَ ما َليْلى بورْهاءَ عِ ْن ِفصٍ ول عَشّة خَلْخالُها يََتقَ ْعقَعُ وقيل العَ ّ‬
‫شةٌ ضَئِيلةُ‬
‫شةَ من النساء فقال هي القليلةُ اللحم وامرأَة َع ّ‬
‫وكذلك الرجلُ وأَ ْطلَق بعضهم العَ ّ‬
‫للْق ورجل عَشّ مهزول أَنشد ابن الَعراب َتضْحكُ منّي أَن رأَتْن عَشّا لبِستُ َعصْرَى ُعصُرٍ‬
‫اَ‬

‫شفَر الناب‬
‫لمْشا ومِشْفرا إِن نطقَتْ أَرَشّا ك ِم ْ‬
‫فامْتَشّا َبشَاشَت و َعمَلً ففَشّا وقد أَراها وشَواها ا ُ‬
‫تَلُوكُ الفَرْشا الفَرْشُ ال َغمْضُ من الَرض فيه العُرفُط والسّلَم وإِذا أَكلَتْه الِبلُ أَرْخت أَفواهَها‬
‫شةٌ بيّنة العَشَشِ والعَشاشة والعُشُوشةٍ وفرس عَشّ القوائم دقيقٌ وعَشّ بدنُ الِنسان إِذا‬
‫وناقة َع ّ‬
‫شهُ اللّه والعَشّ المع والكسب وعَشّ العروفَ يعُشّه َعشّا قلّله قال رؤبة‬
‫ضمَر ونَحَل وَأعَ ّ‬
‫َ‬
‫جلً َعشّا أَي قليلً نزرا وأَنشد يسقيَ ل عَشّا ول ُمصَرّدا‬
‫حَجّاجُ ما نَ ْيلُك با َلعْشُوشِ وسقى سَ ْ‬
‫وعَشّشَ البُ يِبسَ وتكَ ّرجَ فهو مُعَشّشٌ وَأعَشّه عن حاجته َأ ْعجَله وَأعَشّ القومَ وَأعَشّ بم‬
‫جلَهم عن أَمرهم وكذلك إِذا نزل بم على كُرْه حت يتحوّلوا من أَجله وكذلك َأ ْعشَشْت‬
‫َأعْ َ‬
‫سدِف‬
‫قال الفرزدق يصف القطاة وصادقة ما خّب َرتْ قد َبعَثْتُها طَرُوقا وباقي الليلِ ف الَرض مُ ْ‬
‫ولو تُ ِركَتْ نامتْ ولكنْ َأ َعشّها َأذًى من قِلصٍ كالَنِيّ ا ُلعَطّفِ ويروى كالِنّي بكسر الاء‬
‫ويقال َأعْشَشْت القومَ إِذا ن َزلْت منلً قد نزلوه قبلك فآذَيْتهم حت توّلوا من أَ ْجلِك وجاؤوا‬
‫مُعاشّي الصّبْحَ أَي مُبادِرين وعشَشْت القميصَ إِذا ر َقعْته فانعشّ أَبو زيد جاء بالال من عِشّه‬
‫وبِشّه وعِسّه وبِسّه أَي من حيث شاء وعَشّه بالقضيب عشّا إِذا ضربه ضربات قال الليل‬
‫ا َلعَشّ ا َلطْلب وقال غيه ا َلعَسّ بالسي الهملة وحكى ابن الَعراب العْتِشاشُ أَن يتارَ القومُ‬
‫ميةً ليست بالكثية وَأعْشاش موضع بالبادية وقيل ف ديار بن تيم قال الفرزدق عَزَفْتَ‬
‫بَأعْشاشٍ وما كُنْتَ َتعْزِفُ وأَنْكَ ْرتَ من َحدْراءَ ما كنْتَ َتعْرِفُ ويروى وما ِك ْدتَ تعزف أَراد‬
‫عزفت عن أَعشاش فأَبدل الباء مكان عن ويروى بِإعْشاش أَي ب ُكرْهٍ يقول عَزَفْتَ بكُ ْرهِك‬
‫عمن كنْت تُحِبّ أَي صرفت نفسَك والِعشاشُ ال ِكبَرُ‬
‫( * قوله « الكب » هو بذا الضبط ف الَصل )‬

‫( ‪)6/316‬‬
‫ش ضدّ الرّيّ عطِشَ يعْطشُ َعطَشا وهو عاطِشٌ وعطِشٌ وعطُشٌ وعَطْشان‬
‫( عطش ) الع َط ُ‬
‫والمع َعطِشُون وعَطْشو َن وعِطاشٌ وعَطْشَى وعَطّاشَى وعُطَاشَى والُنثى عَطِشةٌ وعَطْشةٌ‬
‫ش غدا وما‬
‫وعَطْشى وعَطْشانةٌ ونسوة عِطاشٌ وقال اللحيان هو عَطْشان يُرِيد الا َل وهو عاطِ ٌ‬
‫هو بعاطشٍ بعد هذا اليوم ورجل مِعْطاشٌ كثي الع َطشِ عن اللحيان وامرأَة مِعْطاشٌ وعَطّشَ‬
‫الِبلَ زاد ف ِظمْئها أَي حَبسَها عن الاء كانت َنوْبَتُها ف اليوم الثالث أَو الرابع فسقاها فوق‬
‫ذلك بيوم وَأعْطَشَها َأمْسَكها أَقلّ من ذلك قال َأعْ َطشَها لَقْ َربِ الوَقْتي وا ُلعَطّشُ الحبوسُ عن‬
‫الاء عمْدا والَعاطِشُ مواقِيتُ ال ّظ ْمءِ واحدُها مَعْطَشٌ وقد يكون ا َلعْطَش مصدرا ِلعَطِشَ َيعْطَشُ‬
‫وَأعْطَشَ القومُ ع ِطشَت إِِبلُهم قال الطيئة ويَحْلفُ َحلْفةً لبن بَنِيه لَنُتمْ مُعْطِشون و ُهمْ رِواء‬
‫سقَ ومكان‬
‫وقد َأعْ َطشَ فلن وإِنه ُلعْطِشٌ إِذا عطِشَت إِبلُه وهو ل يُريد ذلك وزَرْعٌ مُعَطّشٌ ل ُي ْ‬

‫عَطِشٌ قليلُ الاء والعُطاش داءٌ ُيصِيب الصب فل يروى وقيل ُيصِيب ا ِلنْسان يشرب الاءَ فل‬
‫يَروَى وف الديث أَنه رَخّص لصاحب العُطاش بالضم واللّهَث أَن يُفطِرا ويُطعِما العُطاشُ‬
‫بالضم شدّة العَ َطشِ وقد يكون داءٌ يُشْرب معه ول يَرْوي صاحبه وعَطِشَ إِل لقائه أَي اشتاق‬
‫وإِن إِليك لعَطْشان وإِن لُجادُ إِليك وإِن لائع إِليك وإِن َل ُملْتاحٌ إِليك معناه كله مشتاق‬
‫صوَرُ إِليه‬
‫جمّلً وإَن إِل أَسْماءَ عَطْشانُ جائعُ وكذلك إِن َل ْ‬
‫وأَنشد وإِن ُل ْمضِي ا َلمّ عنها تَ َ‬
‫وعَطْشان َنطْشَان إِتباع له ل ُيفْرد قال ممد بن السري أَصلُ عَطْشان عَطْشاء مثل صحراء‬
‫والنون بدل من أَلف التأْنيث يدل على ذلك أَنه يمع على عَطاشَى مثل صَحارَى ومكانٌ‬
‫عَطِشٌ وعطْشٌ قليل الاء قال ابن الكلب كان لعبد الطلب بن هاشم سَيفٌ يقال له العطشان‬
‫خنِ‬
‫وهو القائل فيه مَنْ خانَه سَ ْيفُه ف يوم مَلْحَمةٍ فإِنّ عَطْشانَ ل يَنْكُلْ ول يَ ُ‬

‫( ‪)6/318‬‬
‫( عفش ) َعفَشَه َيعْفِشُه َعفْشا جعه وف نوادر الَعراب به ُعفَاشةٌ من الناس ونُخاعةٌ ولُفاظةٌ‬
‫يعن من ل خي فيه من الناس‬

‫( ‪)6/319‬‬
‫( عفنجش ) ال َعفَنْجَشُ الاف‬

‫( ‪)6/319‬‬
‫( عقش ) ال َعقْشُ المعُ وال َعفْش‬
‫( * قوله « والعفش إل آخر الادة » فيه سكون العي وتريكها ) نبت ينبُت ف التّمام والَرْخ‬
‫يتلَوى كال َعصْبة على فَرْع الثمام وله ثرة َخمْريّة إِل المرة وال َعقْشُ أَطرافُ ُقضْبان الكرْم‬
‫لهَاضُ والَهادُ والعلة‬
‫لثَرُ وا َ‬
‫والعَقْش ثر الَراك وهو ا َ‬
‫( * قوله « والعْلة » كذا بالَصل من غي نقط وف شرح القاموس العثلة بالثلثة ) وال َكبَاثُ‬

‫( ‪)6/319‬‬

‫( عكش ) عكَشَ عليه َحمَ َل وعَكِش النباتُ والشع ُر وتعَكّش كَثُرَ والتفّ وكلّ شيءٍ لزم بعضُه‬
‫بعضا فقد َتعَكّشَ وشعرٌ عَكِشٌ ومَُتعَكّشُ إِذا تلبّد وشعر عَكِشُ الَطراف إِذا كان َجعْدا ويقال‬
‫شجّنةٌ والعُكّاش ال ّلوَاء‬
‫شةٌ كثيةُ الفروع مُتَ َ‬
‫َشدّ ما عَكِش رأَسُه أَي لزم بعضه بعضا وشجرة عَكِ َ‬
‫الذي يتقَشّع الشجرَ ويَلْتوي عليه والعَكِشةُ شجرة تَ َلوّى بالشجر تؤكل وهي طيبة تباع بكة‬
‫و ُجدّةَ دقيقة ل ورق لا والعَكْش َجمْعُك الشيء وال َعوْكشة من أَدوات الَرّاثي ما تُدارُ به‬
‫لفْراة أَيضا والعُكَاشة والعُكّاشةُ العنكبوت وبا سي الرجل وَتعَكّشَ‬
‫الَكْداس ا َلدُوسة وهي ا ِ‬
‫العنكبوتُ قبَض قوائمه كأَنه يَ ْنسُج والعُكّاشُ ذكَرُ العنكبوت وعُكَيْشٌ وعُكّاشةُ وعَكّاشٌ أَساء‬
‫وعَكَاشُ بالفتح موضع وعُكّاش بالتشديد اسم ماءِ لبن ُنمَي ويقال لبيت العنكبوت عُكّاشةٌ عن‬
‫أَب عمرو وعُكّاشة بن مِحْصن الَسدي من الصحابة وقد يفف‬

‫( ‪)6/319‬‬
‫شةُ أَخذُ الشيء ورَْبطُه يقال كعْبَشه و َكرْبَشَه‬
‫( عكبش ) عَكْبَشَه َشدّه وثَاقا والعَكْبَشةُ والكَرَْب َ‬
‫شبَه َشدّه وَثاقا‬
‫إِذا فعل ذلك به ويقال عَكْبَشه وعَكْ َ‬

‫( ‪)6/319‬‬
‫شنٌ أَنشد خشونة من الثيل تأْكله الَرانب والعِكْرِشةُ‬
‫( عكرش ) العِكْرِش نبات شِبه الثّيل خَ ِ‬
‫الَرْنب الضخمة قال ابن سيده هي الَرنب الُنثى سيت بذلك لَنا تأْكل هذه الَبقْلة قال‬
‫الَزهري هذا غلط الَرانبُ تسكن َعذَواتِ البِلد النائية عن الرّيفِ والاءِ ول تَشْربُ الاء‬
‫للَمة والّنصِيّ و َقمِيمُ الرّطَب إذا هاجَ والُزَزُ الذكَر من الَرانب قال وسّيت أُنثى‬
‫ومراعها ا َ‬
‫الَرانب عِكْرِشةً لكثرة وَبرِها واْلتِفافِه شُبّه بالعِكْرِش للْتِفافِه ف منابِتِه وف حديث عمر قال له‬
‫لفْرةُ العَناقُ‬
‫رجل عَنّت ل عِكْرِشةٌ فشَّنقْتُها ِبجَبُوب ٍة فقال فيها َجفْرةٌ العِكْرِشةُ أُنثى الَرانب وا َ‬
‫من العز الَزهري العِكْرِشُ مَنِْبتُه نُزُوزُ الَرض الدقيقة وف أَطرافِ ورقِه شوكٌ إِذا َتوَ ّطأَه‬
‫الِنسانُ بقدميه أَدماها وأَنشد أَعراب من بن سعد يُكْن أَبا صبة ا ْعلِف حِمارَك عِكْرِشا حت‬
‫جدّ ويَ ْكمُشا والعَكْرَشةُ التقّبضُ وعِكْراشٌ رجلٌ كان أَ ْرمَى أَهلِ زمانِه قال الَزهري هو‬
‫يَ ِ‬
‫عِكْراشُ ابن ُذؤَيْب كان َقدِم على النب صلى اللّه عليه وسلم وله رواية إِن صحّت الَزهري‬
‫ضمّزَةٌ وقَ َلمّز ٌة وهي اللئيمة القصية‬
‫جرِم ٌة و َع ْ‬
‫عجوز عِكْرِش ٌة وعِ ْ‬

‫( ‪)6/319‬‬

‫( عكمش ) العُ َكمِشُ القطيعُ الضخم من الِبل والسي أعلى‬

‫( ‪)6/320‬‬
‫( علش ) العِ ّلوْشُ الذّئب ِحمْييّة وقيل اب ُن آوى قال الليل ليس ف كلم العرب شي بعد لم‬
‫ولكن كلها قبل اللم قال الَزهري وقد وُجِد ف كلمهم الشي بعد اللم قال ابن الَعراب‬
‫وغيه رجل َلشْلشٌ وسنذكره‬

‫( ‪)6/320‬‬
‫سِقُ عيناه ومثله الَ ْرمَصُ والعَمَشُ أَن ل تزالَ العي‬
‫( عمش ) ا َل ْع َمشُ الفاسد العي الذي َتغْ َ‬
‫صرُ با وقيل ال َعمَش ضَعْفُ رؤية العي مع سيلنِ دمعها ف‬
‫تُسِيل الدمع ول يَكادُ ا َلعْمشُ يُ ْب ِ‬
‫أَكثر أَوقاتِها رجل َأ ْع َمشُ وامرأَة َعمْشاءُ بيّنا ال َعمَشِ وقد َعمِشَ َي ْعمَشُ َعمَشا واستعمله قيس‬
‫بن ذريح ف الِبل فقال فأُقْسِم ما ُعمْشُ العُيونِ شَوارِفٌ رَواِئمُ َبوّ حانِياتٌ على سَقْبِ‬
‫والتّعامُشُ والَت ْعمِيشُ التغافلُ عن الشيء وال َعمْشُ ما يكون فيه صلحُ البدنِ وزيادةٌ والِتانُ‬
‫للغلم َعمْشٌ لَنه ُيرًى فيه بعد ذلك زيادةٌ يقال الِتانُ صلحُ الولدِ فا ْعمُشُوه واعُْبشُوه أَي‬
‫طَهّرُوه وكلتا اللغتي صحيحةً وطعام َعمْشٌ لك أَي مُواف ٌق ويقال َعمِشَ جسمُ الريض إِذا ثَابَ‬
‫إِليه وقد َعمّشَه اللّه َت ْعمِيشا وفلن ل َت ْعمَشُ فيه الوعظةُ َي ل تَ ْنجَع وقد َعمِشَ فيه قولُك أَي‬
‫نَجَع وال ُعمْشوشُ العُنْقود يؤكل ما عليه ويُتْرك بعضُه وهو ال ُعمْشُوق أَيضا وتَعامَشْتُ َأمْرَ كذا‬
‫وَتعَامَسْته وَتغَا َمصْته وتَغاطَشْته وتَغاطَسْته وتَغاشَيته كله بعن تغابَيْتُه‬

‫( ‪)6/320‬‬
‫( عنش ) عَنَشَ العُودَ والقضيبَ والشيءَ َيعْنِشُه َعنْشا ع َطفَه وعنَشَ الناقة إِذا جذَبَها إِليه‬
‫بالزّمام كعََنجَها وعَنَشَ دخَلَ والُعانَشةُ الُعانَقةُ ف الرْب وقال أَبو عبيد عاَنشْتُه وعانَقْتُه بعن‬
‫شةً وعِناشا واعْتََنشَه عانقَه‬
‫واحد ويقال فلن صديقُ العِناشِ أَي العِناق ف الرْب وعانَشَه مُعانَ َ‬
‫شمّرا برَجْل إِذا ما الَ ْربُ شُبّ َس ِعيُها وأَسد‬
‫وقاتَله قال ساعدة بن ُجؤَيّة عِنَاش َع ُدوّ ل يزال مُ َ‬
‫عِنَاشٌ مُعانِشٌ ُوصِف بالصدر وف حديث عمرو بن َم ْعدِي كَ ِربَ قال يومَ القادِسِيّة يا مَعشرَ‬
‫سلِمي كونوا أُسْدا عِنَاشا وإِفرادُ الصف ِة والوصوفُ جعٌ ُي َقوّي ما قلنا من أَنه وُصِف بالصدر‬
‫ال ْ‬
‫ف وقومٌ‬
‫والعن كونوا أُسْدا ذاتَ عِناشٍ والصدر يُوصف به الواحد والمع تقول رجلٌ ضَيْ ٌ‬

‫ضَيْفٌ واعْتََنشَ الناسَ ظَ َلمَهم قال رجل من بن أَسد وما قولُ عَبْسٍ وائِلٌ هو َثأْرُنا وقاِتلُنا إِلّ‬
‫ضبَه وعَُنيْشٌ وعُنّ ْيشٌ اسان وما له عُ ْنشُوشٌ أَي‬
‫اعْتِناشٌ بباطِل أَي ظُ ْلمٌ بباطل وعنشه عنشا َأ ْغ َ‬
‫شيء وما ف ِإبِلِه عُ ْنشُوشٌ أَي شيءٌ الَزهري ف ترجة خنش ما له عُ ْنشُوشٌ أَي شيء‬
‫شةٌ سريعة قال عََنشْنَش َت ْعدُو به‬
‫والعَنَشَْنشُ الطويلُ وقيل السريعُ ف شَبابِه وفرسٌ عَنَشَْن َ‬
‫شهْ وروى ابن الَعراب قول رؤبة َفقُلْ لذاكَ الُ ْز َعجِ‬
‫شخَ َ‬
‫شةْ للدّرْعِ َفوْقَ سا ِعدَيْه خَ ْ‬
‫شنَ َ‬
‫عَنَ ْ‬
‫سَتفَزّ ا َلسُوق يقال عََنشَه َيعْنِشُه إِذا ساقَه والُعانَشةُ الُفاخَرَةُ‬
‫ا َلعْنُوشِ وفسره فقال ا َلعْنُوشُ الُ ْ‬

‫( ‪)6/320‬‬
‫شنّ عُ ْنجُش الَزهري‬
‫( عنجش ) العُنْجُشُ الشيخُ الَُتقَّبضُ قال الشاعر وشَيْخ كَبِي َيرْقَعُ ال ّ‬
‫العُنْجُش الشيخ الفان‬

‫( ‪)6/321‬‬
‫( عنفش ) العِ ْنفِشُ اللئيم القصي الَزهري أَتانا فلن ُمعَنْفِشا بلِحْيته ومُقَ ْنفِشا وفلن عِنْفاشُ‬
‫اللحْيَة وعَ ْنفَشِيّ اللحية وقِسْبار اللحية إِذا كان طويلَها‬

‫( ‪)6/321‬‬
‫( عنقش ) العِنْقاش اللئيم الو ْغ ُد وقال أَبو نيلة لا رَمان الناسُ بابْنَيْ َعمّي بالقِرْدِ عِنْقاشٍ‬
‫صمّ قلْتُ لا يا َنفْسي ل تَ ْهَتمّي‬
‫وبالَ َ‬

‫( ‪)6/321‬‬
‫( عنكش ) العَنْكَشةُ التجمّ ُع وعَنْكَشٌ اسم‬

‫( ‪)6/321‬‬
‫ش ًة ومَعِيشا ومَعاشا وعَيْشُوشةً قال الوهري كلّ‬
‫( عيش ) العَيْشُ الياةُ عاشَ َيعِيش عَيْشا وعِي َ‬
‫ب ومَعِيبٍ‬
‫صلُح أَن يكون مصدرا وأَن يكون اسا مثل مَعا ٍ‬
‫واحد من قوله مَعاشا ومَعِيشا ي ْ‬

‫ومَما ٍل و َممِيلٍ وأَعاشَه اللّه عِيشةً راضيةً قال أَبو دواد وسأَله أَبوه ما الذي أَعاشَك َب ْعدِي ؟‬
‫فأَجابه أَعاشَن َب ْعدَك وادٍ مُ ْبقِلُ آكُلُ من َحوْذانِه وأَنْسِلُ وعايَشَه عاشَ مَعه كقوله عاشَره قال‬
‫َقعْنب بن ُأمّ صاحب وقد َع ِلمْتُ على أَنّي أُعايِشُ ُهمْ ل َنبْ َرحُ الدهرَ إِل بَيْنَنا إِ َحنُ والعِيشةُ‬
‫صدْق وعِيشةَ سَوءِ والَعاشُ وا َلعِيشُ وا َلعِيشةُ ما يُعاشُ به‬
‫ضربٌ من العَيْش يقال عاشَ عِيشةَ ِ‬
‫وجع ا َلعِيشة مَعايِشُ على القياس ومَعائِشُ على غي قياس وقد قُرِئَ بما قوله تعال وجَعَلْنا لكم‬
‫فيها مَعايِشَ وأَكثر القراء على ترك المز ف معايش إِل ما روي عن نافع فإِنه هَزها وجيع‬
‫النحويي البصريي ي ْزعُمون أَن هزَها خطأٌ وذكروا أَن المزة إِنا تكون ف هذه الياء إِذا كانت‬
‫زائدة مثل صَحِيفة وصحائف فأَما مَعايشُ فمن العَيْش الياءُ َأصْلّيةُ قال الوهري جعُ ا َلعِيشة‬
‫مَعايشُ بل هز إِذا جعتها على الَصل وأَصلها مَعْيِشةٌ وتقديرها ُمفْعِلة والياءُ أَصلها متحركة‬
‫فل تنقلب ف المع هزةً وكذلك مَكايِ ُل ومَبايِعُ ونوُها وإِن جعتها على الفَرْع هزتَ وشبّهتَ‬
‫مَ ْفعِلة بفَعِيلة كما هزت الَصائب لَن الياء ساكنة قال الَزهري ف تفسي هذه الية ويتمل أَن‬
‫يكون مَعايش ما َيعِيشون به ويتمل أَن يكون ال ُوصْلةَ إِل ما َيعِيشون به وأُسنِد هذا القول إِل‬
‫لعْد‬
‫أَب إِسحق وقال الؤرّج هي ا َلعِيشة قال وا َلعُوشةُ لغة الَزد وأَنشد لاجر بن ا َ‬
‫( * قوله « لاجر بن العد » كذا بالصل وف شرح القاموس لاجز ابن العيد )‬
‫لفِرات ل ُي ْتمٌ غَذاها ول َكدّ ا َلعُوشةِ والعِلج قال أَكثر الفسرين ف قوله تعال فإِنّ له‬
‫من ا ِ‬
‫مَعِيشةً ضَنْكا إِن ا َلعِيشةَ الضّ ْنكَ عذابُ القب وقيل إِن هذه العيشةَ الضنْك ف نار جهنم‬
‫والضّ ْنكُ ف اللغة الضّيقُ والشدّة والَرض مَعاشُ اللق والَعاشُ مَظِّنةُ العيشة وف التنيل‬
‫وجعَلْنا النهار مَعاشا أَي مُ ْلَتمَسا للعَيْشِ والتعَيّشُ تكلّف أَسباب ا َلعِيشة والَُتعَيّشُ ذو الُبلْغة من‬
‫العَيْشِ يقال إِنم لَيَتعَيّشُون إِذا كانت لم ُبلْغةٌ من العَيْش ويقال عَيْش بن فلن اللَبنُ إِذا كانوا‬
‫َيعِيشون به وعيش آل فلن الُبز والَبّ وعَيْشُهم التمْرُ وربا سّوا البز عَيْشا والعائشُ ذو‬
‫الالة السَنة والعَيْش الطعام يانية والعَيْش الَطْعم والَشْرب وما تكون به الياة وف مثل أَنْتَ‬
‫ش ومرّةً جَيْشٌ أَي تَنْفع مرّةً وتضُرّ أُخْرى وقال أَبو عبيد معناه أَنت مرةً ف عَ ْيشٍ رَخِيّ‬
‫مرّةً عَ ْي ٌ‬
‫ومرّةً ف جَيشٍ غَزِيّ وقال ابن الَعراب لرجل كيف فلن ؟ قال عَيْشٌ وجَيْشٌ أَي مرة معي‬
‫ومرّة عل ّي وعائشةُ اسمُ امرأَة وبَنُو عائشةً قبيلة من تيم اللت وعائشة مهموزة ول تقل عَيْشة‬
‫قال ابن السكيت تقول هي عائشة ول تقل العَيْشة وتقول هي َريْطة ول تقل رائطة وتقول هو‬
‫من بن عيّذ اللّه ول تقل عائذ اللّه وقال الليث فلن العائَشِيّ ول تقل العَيْشي منسوب إِل بن‬
‫عائشة وأَنشد عَ ْبدَ بن عائشةَ الُلِبعَا وعَيّاشٌ و ُمعَيّشٌ اسان‬

‫( ‪)6/321‬‬

‫( عيدش ) العَ ْيدَشُونُ ُدوَيْبّة‬

‫( ‪)6/322‬‬
‫( غبش ) الغَبَشُ شدّة الظّلْمة وقيل هو بقية الليل وقيل ُظلْمة آخر الليل قال ذو الرمة َأغْباشَ‬
‫خطُخُ الغَيم حت ما لَه ُجوَبُ وقيل هو ما يلي الصبحَ وقيل هو حي‬
‫لَيلِ َتمَامٍ كان طارَقَه َتطَ ْ‬
‫جلّي والمع من ذلك َأغْباش والسي لغة عن يعقوب وليل‬
‫ُيصْبح قال ف غََبشِ الصّبْح أَو التّ َ‬
‫َأغْبَشُ وغَبِشٌ وقد غَِبشَ وَأغْبَشَ وف الديث عن رافع مول أُم سلمة أَنه َسأَل أَبا هريرة عن‬
‫جرَ ِبغَلَسٍ وقال ابن بُكَي ف حديثه بغَبَش فقال ابن بكي قال مالكٌ‬
‫وقت الصلة فقال صَلّ الفَ ْ‬
‫س وغَبَسٌ واحد قال أَبو منصور ومعناها بقية الظلمة يُخالطها بياض الفَجْر فَبّينَ‬
‫غَبَشٌ وغَلَ ٌ‬
‫اليطَ الَبيض من اليط الَسود ومن هذا قيل للَ ْدلَم من الدواب َأغْبَش وقي الديث أَنه‬
‫صلّى الفجر ِبغَبَشٍ يقال غَبِشَ الليلُ وَأغْبَشَ إِذا أَظلم ظلمة يالطها بياض قال الَزهري يريد‬
‫أَنه قدّم صلة الفحر عند َأوّل طلوعه وذلك الوقت هو الغَبَسُ بالسي الهملة وَبعْدَهُ الغَلَسُ‬
‫ويكون الغَبَشُ بالعجمة ف َأوّل الليل أَيضا قال ورواه جاعة ف الوطإِ بالسي الهملة وبالعجمة‬
‫أَكثر والغُبْشةُ مثل الدّلْمة ف أَلوان الدواب والغَبَشُ مثل الغَبَس والغَبَسُ بعد الغَلَس قال وهي‬
‫كلّها ف آخر الليل ويكون الغَبَسُ ف أَول الليل أَبو عبيدة غَِبشَ الليل وَأغْبَشَ إِذا أَظلم وف‬
‫حديث علي كرم اللّه وجهه َق َمشَ عِلْما غارّا بَأغْباش الفتْنة أَي بظُ َلمِها وغَبَشَن َيغْبِشُن غَبْشا‬
‫خَدعن وغَبَشَه عن حاجتِه َيغِْبشُه خدعه عنها والَتغَبّشُ الظّلْم قال الراجز َأصْبَحْت ذا َبغْيٍ وذا‬
‫َتغَبّشِ وذا أَضالِيلَ وذا َتأَرّشِ وَتغَبّشَن بدعوى باطلٍ ادّعاها عليّ وقد ذُكِر ف حرف العي‬
‫ويقال َتغَبّشَنا فلنٌ َتغَبّشا أَي ر ِكبَنا بالظّلْم قال أَبو زيد ما أَنا بغابِشِ الناس أَي ما أَنا بغا ِشمِهم‬
‫شمَه بعن واحد وغُبْشان اسم رجل‬
‫أَبو مالك غَبَشه وغ َ‬

‫( ‪)6/322‬‬
‫( غرش ) الغَ ْرشُ َحمْل شجر يانية قال ابن دريد ول أَ ُحقّه‬

‫( ‪)6/323‬‬
‫( غشش ) الغِشّ نقيض الّنصْح وهو مأْخوذ من الغَشَش ا َلشْرَب الكدِر أَنشد ابن الَعراب‬
‫ومَنْهَل تَ ْروَى به غي َغشَشْ أَي غي كدر ول قليل قال ومن هذا الغشّ ف البياعات وف‬

‫الديث أَن النب صلى اللّه عليه وسلم قال ليس منّا من َغشّا قال أَبو عبيدة معناه ليس من‬
‫أَخْلفِنا الغِش وهذا شبيه بالديث الخر الؤ ِمنُ ُيطْبَع على كل شيء إِل اليانة وف رواية َمنْ‬
‫غَشّنا فليس مِنّا أَي ليس من أَخلقنا ول على سُنّتنا وف حديث أُم زرع ول َتمْلُ بَ ْيتَنا َتغْشِيشا‬
‫قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية وهو من الغِشّ وقيل هو من النميمة والرواية بالهملة وقد‬
‫حضْه النّصيحة وشيء َمغْشُوش ورجل غُشّ غاشّ والمع ُغشّونَ قال أَوس بن‬
‫غَشّه غِشّا ل َيمْ َ‬
‫حجر مُخَلّفون وَي ْقضِي الناسُ َأمْ َر ُهمُ ُغشّو الَمانةِ صُنْبُورٌ ِلصُ ْنبُورِ قال ول أَعرف له جعا‬
‫صحَه‬
‫مكسّرا والرواية الشهورة غُسّو الَمانةِ واسَتغَشّه واغَْتشّه ظن به الغِشّ وهو خلفُ اسْتَ ْن َ‬
‫قال كُثيّر عزة فقُلْتُ وأَسْرَ ْرتُ النّدامَةَ َليْتَنِي وكُنْت امرَأً َأغَْتشّ كلّ َعذُولِ سَلَكْتُ سَبيلَ‬
‫الرائِحات َعشِّيةً مَخا ِرمَ نِسعٍ أَو سَلَ ْكنَ سَبِيلي واغَْتشَشْتُ فلنا أَي َعدَدْته غاشّا قال الشاعر‬
‫ح ومُنْتصِحٍ بالغَيْبِ غيُ َأمِيِ‬
‫أَيا ُربّ من تَغَتشّه لك ناص ٌ‬
‫( * قوله « ومنتصح » ف الساس ومؤتن )‬
‫ش صدْرُه َيغِشّ غِشّا غَلّ ورجل غَشّ عظيمُي السّرّة قال ليس بغَشّ َهمّه فيما َأكَ ْل وهو‬
‫وغَ ّ‬
‫يوز أَن يكون َفعْلً وأَن يكون كما ذهب إِليه سيبويه ف طَبّ وبَرّ من أَنما َفعِلٌ والغِشَاش َأوّلُ‬
‫الظّ ْلمَة وآخرُها ولقيه غِشَاشا وغَشَاشا أَي عند الغروب والغَشَاش والغِشَاش العَجَلةُ يقال لقيُتهُ‬
‫على ِغشَاشٍ وغَشَاشٍ أَي على عَجَلة حكاها قطرب وهي كِنانيّة وأَنشدتْ ممودةُ الكلبية وما‬
‫أَْنسَى مَقالَتَها غِشَاشا لنا والليلُ قد طرَدَ النهارَا وصَاَتكَ بالعُهود وقد رَأَيْنا غُرابَ البَيْن َأ ْوكَبَ‬
‫ث طارَا الَزهري يقال لقيتُه غَشاشا وغِشاشا وذلك عند ُمغَيْرِبان الشمس قال الَزهري هذا‬
‫باطل وإِنا يقال لقيته غَشَاشا وغِشَاشا وعلى غَشَاشٍ وغِشَاشٍ إِذا لقيته على عجلة وقال‬
‫سَتقِي العَجِل وقال الفرزدق فمَكّنْتُ سَ ْيفِي‬
‫القَطامي على مكانٍ غِشَاشٍ ما يُنيحُ به إِل ُمغَيّرُنا والُ ْ‬
‫من ذَواتِ رِماحِها ِغشَاشا ول أَ ْحفَلْ بُكَاءَ رُعائِيا وروي مكانَ رعائيا وشُ ْربٌ غِشاشٌ ون ْومٌ‬
‫غِشَاشٌ كلها قليلٌ قال الَزهري شُ ْربٌ غِشَاشٌ غي مَرِيءٍ لَن الاء ليس بصافٍ ول َعذْب‬
‫سَتمْرِئُه شاربُه والغَشَشُ ا َلشْرب الكدِرُ عن ابن الَنباري إِما أَن يكون من الغِشَاش الذي‬
‫ول يَ ْ‬
‫هو القليل لًن الشّرْب يقل منه ل َكدَرِه وإِما أَن يكون من الغشّ الذي هو ضد النصيحة‬

‫( ‪)6/323‬‬
‫( غطش ) الغَ َطشُ ف العي شِ ْبهُ ال َعمَشُ َغطِشَ َغطَشا واغْطاش ورجل َغطِشٌ وَأ ْغطَشُ وقد‬
‫غَطِشَ وامرأَة َغطْشَى بَيّنا الغَطَشِ والغَطَشُ الضعف ف البصر كما َينْظُر ببعض بصره ويقال هو‬
‫الذي ل يفتح عَيْنَيه ف الشمس قال رؤبة أُرِي ُهمُ بالن َظرِ التغْطِيش والغُطَاشُ ظلمةُ الليل‬
‫واختلطُه ليل َأ ْغطَشُ وقد ُأغْطشَ الليلُ بنفسه وَأغْ َطشَه اللّه أَي َأظْلَمه وغَطَشَ الليلُ فهو‬

‫غاطِشٌ أَي مُظْلم الفراء ف قوله تعال وأَغطَشَ لَيْلَها أَي أَظلم ليلَها وقال الَصمعي الغَطْشُ‬
‫سدَفُ يقال أَتيتُه غَطْشا وقد أَغطَشَ الليل وجعل أَبو تراب الغَطْشَ مُعاقِبا للغَبَش ومفَازةٌ‬
‫ال ّ‬
‫غَطْشى َغ ّمةُ الَسالكِ ل يُهتدى فيها حكاه أَبو عبيد عن الَصمعي وفلة غَ ْطشَى ل يُهتدى لا‬
‫والُتَغاطِشُ الُتعامي عن الشيء وفلة غَطْشاءُ وغَطِيشٌ ل يُهتدى فيها لطريق وفلة َغطْشى‬
‫مقصور عن كراع مُظْلمة حكاها مع َظ ْمأَى وغَرْثَى ونوِها ما قد عُرِفَ أَنه مقصور قال‬
‫الَعشى ويَهْماء بالليل َغطْشى الفَل ةِ ُيؤِْنسُن ص ْوتُ فيّادِها الَصمعي ف باب الفلوات الرض‬
‫الَيهْماء الت ل يهتدى فيها لطَريق والغَطْشى مثلُه وغَطّشُ ل شيئا حت أَ ْذكُر أَي افتح ل‬
‫سمِتُ َسمْتا إِذا‬
‫اللحيان غَطّشْ ل شيئا ووَطّشْ ل شيئا أَي افتح ل شيئا ووجْها و َسمَتَ لم ي ْ‬
‫هو هّيأَ لم وجهَ العمل والرأْي والكلم وقد وَحَى لم يَحي ووَطّشَ بعن واحد من لغة أَب‬
‫ثروان والُتغاطِشُ التعامي عن الشيء أَبو سعيد هو يتَغاطَشُ عن الَمر ويَتَغاطَسُ أَي يَتَغافَلُ‬
‫ومِياهُ غُطَ ْيشٍ من أَساء السّراب عن ابن الَعراب قال أَبو علي وهو تصغي ا َل ْغطَش تصغي‬
‫س َمدِرّ فيه الَبصارُ فيكون كالظلمة ونظيه صَ ّكةُ ُعمَيّ وأَنشد‬
‫الترخيم وذلك لَن شدة الر َت ْ‬
‫ابن الَعراب ف تقوية ذلك ظَ ِللْنا نْبِطُ الطّلْماءَ طِهْرا َلدَيْه والَطِيّ له أُوارُ‬

‫( ‪)6/324‬‬
‫( غطرش ) َغطْرَشَ الليلُ بصَرَه أَظلم عليه التهذيب غطرَش بصرُه َغطْرَشةً إِذا أَظلم‬

‫( ‪)6/325‬‬
‫( غطمش ) الغَ ْطمَِشةُ الَخذ قهرا وتَغَ ْط َمشَ فلن علينا َتغَ ْطمُشا ظلَمنا وبه سي الرجل غَ َطمّشا‬
‫والغَ َطمّشُ العيُ الكَلِيلةُ النظر ورجل َغ َطمّشٌ كَلِيلُ البصر وغ َط ّمشٌ اسم شاعر من ذلك وهو‬
‫من بن َشقِرَةَ بن كعب بن ثعلبة بن ضبّة وهو الغَ َطمّشُ الضّبّي والغَ َطمّشُ الظال الائرُ قال‬
‫الَخفش وهو من بنات الَربعة مثل َعدَّبسٍ ولو كان من بنات المسة وكانت الُول نونا‬
‫لَظْهِ َرتْ لئل ي ْلتَبِس بثل َعدَبّس‬

‫( ‪)6/325‬‬

‫( غمش ) ال َغمَشُ إِظلمُ البصر من جوع أَو عطش وقد َغمِشَ بصرُه َغمَشا فهو َغمِشٌ والعي‬
‫ش سوءُ البصر والغَمَشُ عارضٌ ث يذهب وَت َغمّشن بدعوى‬
‫لغة وزعم يعقوب أَنا بدل وال َغمَ ُ‬
‫باطلٍ ادّعاها عليّ‬

‫( ‪)6/325‬‬
‫( غنبش ) غَنْبَشٌ اسم‬

‫( ‪)6/325‬‬
‫( فتش ) الفَتْشُ والّتفْتيشُ الطلبُ والبحثُ وفتَشْت الشيء فتْشا وفتّشَه تفْتيشا مثله قال شر‬
‫فتّشْت شعر ذي الرّمة أَطلُب فيه بيتا‬

‫( ‪)6/325‬‬
‫جشْت الشيء بيدي التهذيب ف‬
‫ش ْدخُ َفجَشَه َفجْشا شدخه يانية وفَ َ‬
‫جشُ ال ّ‬
‫( فجش ) الفَ ْ‬
‫الرباعي فَ ْنجَشٌ واسع وفَجَشْت الشيء وسّعْته قال وأَ ْحسَبُ اشتقاقه منه‬

‫( ‪)6/325‬‬
‫( فحش ) الفُحْش معروف ابن سيده الفُحْش والفَحْشاءُ والفاحِشةُ القبيحُ من القول والفعل‬
‫وجعها الفَواحِشُ وأَ ْفحَشَ عليه ف الَ ْنطِق أَي قال الفُحْش والفَحْشاءُ اسم الفاحشة وقد َفحَشَ‬
‫وفَحُشَ وأَفْحَشَ وفَحُشَ علينا وأَفْحَشَ إِفْحاشا وفُحْشا عن كراع واللحيان والصحيح أَن‬
‫الِفْحاشَ والفُحْش السم ورجل فاحِشٌ ذو ُفحْش وف الديث إِن اللّه يُ ْب ِغضُ الفاحِشَ‬
‫الَُتفَحّشَ فالفاحِشُ ذو الفحش والَنا من قول وفعل والَُتفَحّشُ الذي يتكلّفُ سَبّ الناس‬
‫ويتع ّمدُه وقد تكرر ذكر الفُحْش والفاحشة والفاحش ف الديث وهو كل ما يَشتد قُبْحُه من‬
‫الذنوب والعاصي قال ابن الَثي وكثيا ما تَ ِردُ الفاحشةُ بعن الزنا ويسمى الزنا فاحشةً وقال‬
‫خرَج ِللْحدّ وقيل الفاحشةُ‬
‫اللّه تعال إِل أَن َيأْتِيَ بفاحشةٍ مُبَيّنةٍ قيل الفاحشة البينة أَن تزن فتُ ْ‬
‫خروجُها من بيتها بغي إِذن زوجها وقال الشافعي أَن تَ ْب ُذوَ على أَحْمائِها ِبذَرابةِ لسانا فُتؤْذِيَهُم‬
‫وتَلُوكَ ذلك ف حديث فاطمة بنت قيس أَن النب صلى اللّه عليه وسلم ل يَجْعل لا سُكْن ول‬

‫نفقةً وذَكر أَنه َنقَلها إِل بيت ابن أُم مَكتوم لبَذاءتِها وسَلطةِ لِسانِها ول ُيبْطِلْ سُكْناها لقوله عز‬
‫خرِجو ُهنّ من بُيوتِهنّ ول يَخْرُ ْجنَ إِل أَن يأِْتيَ بفاحشةٍ مُبَيّنةٍ وكلّ َخصْلة قبيحةٍ فهي‬
‫وجل ول تُ ْ‬
‫فاحشةٌ من الَقوال والَفعال ومنه الديث قال لعائشة ل تقول ذلك فإِن اللّه ل يُحبّ الفُحْشَ‬
‫ول التفاحُشَ أَراد بالفُحْش التعدّي ف القول والواب ل الفُحْشَ الذي هو من َقذَعِ الكلم‬
‫ورديئه والتّفاحُشُ تَفاعُلٌ منه وقد يكون الفُحْشُ بعن الزيادة والكثرة ومنه حديث بعضهم‬
‫وقد سُئِل عن دم الباغيث فقال إِن ل يكن فاحشا فل بأْس وكلّ شيء جاوز قدرَه وحدّه فهو‬
‫حشَت الرأَةُ َقبُحت وكبِرَت‬
‫فاحِشٌ وقد َفحُشَ الَمر فُحْشا وتفاحَشَ وفَحّشَ بالشيء شَنّعَ وفَ ُ‬
‫لطّاب‬
‫حشَتْ ماسِنُها على ا ُ‬
‫جرِي ِهمْ عَجُوزَك بعدما فَ ُ‬
‫حكاه ابن الَعراب وأَنشد وعَ ِلقْتَ تُ ْ‬
‫ش وتفَحّشَ ف كلمه‬
‫وأَفْحَشَ الرجل إِذا قال قولً فاحشا وقد َفحُشَ علينا فلنٌ وإِنه َلفَحّا ٌ‬
‫ويكون ا ُلَتفَحّشُ الذي يأْت بالفاحشة الَنْهيّ عنها ورجل فَحّاش كثي الفُحْش وفَحُشَ قوله‬
‫فُحْشا وكلّ أَمر ل يكون موافقًا للحقّ وال َقدْر فهو فاحشةٌ قال ابن جن وقالوا فاحِشٌ و ُفحَشاء‬
‫حشُ ضرْبا من ضُروب الهل وَنقِيضا للحِلْم وأَنشد الَصمعي‬
‫كجاهلٍ وجُهلء حيث كان الفُ ْ‬
‫وهل َع ِلمْت فُحَشاءَ جَ َه َلهْ وأَما قول اللّه عز وجل الشيطانُ َي ِعدُكم الفقرَ ويأْمرُكم بالفحشاء‬
‫قال الفسرون معناه يأْمركم بأَن ل تتصدقوا وقيل الفحشاء ههنا البُخْل والعرب تسمي البَخيلَ‬
‫شدّدِ يعن الذي‬
‫فاحشا وقال طرفة أَرى ا َل ْوتَ يَعتامُ الكِرامَ وَيصْطَفي َعقِيل َة مالِ الفاحِشِ ا ُلتَ َ‬
‫جاوز الدّ ف البخل وقال ابن بري الفاحِشُ السّيّء اللُق التشدّد البخيل َيعْتامُ يتار َيصْطفي‬
‫أَي يأْخذ صَفْوته وهي خِيارُه و َعقِيلةُ الال أَكرمُه وأَنفَسُه وتفحّش عليهم بلسانه‬

‫( ‪)6/325‬‬
‫( فدش ) َفدَشه َي ْفدِشُه َفدْشا دفعه و َفدَشَ الشيءَ َفدْشا شدَخَه وامرأَة َفدْشاءُ ك َمدْشاء ل لم‬
‫على يديها ورجل َف ِدشٌ أَ ْخرَقُ عن ابن الَعراب وال َفدْش أُنثى العَناكب عن كراع‬

‫( ‪)6/326‬‬
‫( فرش ) فَ َرشَ الشيء يفْرِشُه وَيفْرُشُه َفرْشا وفَرَشَه فاْنفَرَش وافْتَرَشَه بسَطَه الليث الفَ ْرشُ‬
‫مصدر فَرَشَ َيفْرِش ويفْرُش وهو بسط الفراش وا ْفتَرشَ فلن تُرابا أَو ثوبا تته وأَفْرَشَت الفرس‬
‫إِذا اسَْتأْتَتْ أَي طلبت أَن ُتؤْتى وافْتَرشَ فلن لسانَه تكلم كيف شاء أَي بسطه وافْتَرشَ الَسدُ‬
‫صدِيعُ‬
‫والذئب ذراعيه رََبضَ عليهما ومدّها قال تَرى السّرْحانَ ُمفْتَرِشا َيدَيه كَأنّ بَياضَ َلبّتِه ال ّ‬
‫وافتَ َرشَ ذراعيه بسطهما على الَرض وروي عن النب صلى اللّه عليه وسلم أَنه نى ف الصلة‬

‫عن افتراش السبع وهو أَن َيبْسُط ذراعيه ف السجود ول ُيقِلّهما ويرْ َفعَهما عن الَرض إِذا‬
‫سَجَد كما َيفْتَرشُ الذئبُ والكلب ذراعيه ويبسطهما والفْتِراشُ افْتِعالٌ من الفَرْش والفِراش‬
‫وافْتَرَشَه أَي وطِئَه والفِراشُ ما افْتُرِش والمع أَفْرِشةٌ وفُ ُرشٌ سيبويه وإِن شئت خفّفْت ف لغة‬
‫صفّة والفَرْشُ ا َلفْروشُ‬
‫بن تيم وقد يكن بالفَرْش عن الرأَة والِفْرَشةُ الوِطاءُ الذي يُجْعل فوق ال ّ‬
‫من متاع البيت وقوله تعال الذي جعل لكم الَرض فِراشا أَي وِطاءً ل َيجْعلها حَزْنةً غَليظة ل‬
‫يكن الستقرار عليها ويقال َلقِيَ فلن فلنا فافَْترَشَه إِذا ص َرعَه والَرض فِراشُ الَنام والفَرْشُ‬
‫الفضاءُ الواسع من الَرض وقيل هي أَرض َتسْتوي وَتلِي وَت ْنفَسِح عنها البال الليث يقال‬
‫فَرّش فلن داره إِذا ب ّلطَها قال أَبو منصور وكذلك إِذا بَسَطَ فيها الجُرّ والصَفِيحَ فقد فَرّشَها‬
‫وَتفْرِيشُ الدار تَبْلِيطُها وجَلٌ مُفْتَ ِرشُ الَرض ل سَنام له وأَكمةٌ ُمفْتَرِشةُ الَرض كذلك وكلّه من‬
‫صدّرٌ نَ ْهدُ الزّبّنّة‬
‫الفَرْشِ والفَرِيشُ الَثوْرُ العرب الذي ل سنام له قال طريح غُبْس خَنابِس كلّهنّ ُم َ‬
‫كالفَرِيشِ شَتِيمُ وفَرَشَه فِراشا وأَفْرَشَه فَرَشَه له ابن الَعراب فَرَشْتُ زيدا بِساطا وأَفْرَشْته‬
‫وفَرّشْته إِذا َبسَطت له بِساطا ف ضيافتِه وأَفْرَشْته إِذا َأعْطَبته َفرْشا من الِبل الليث َفرَشْت فلنا‬
‫أَي َفرَشْت له ويقال فَرَشْتُه َأمْري أَي بسطته ك ّلهُ وفَرَشْت الشيء أَفْرِشُه وأَفْرُشُه بسطته ويقال‬
‫فَرَشَه َأمْرَهي إِذا أَوسَعه إِياه وبسَطه له وا ِلفْرَشُ شيء كالشا َذكُونَة‬
‫( * الشاذكونة ثياب مُضرّبَة تعمل باليمن « القاموس » ) وا ِلفْرَشةُ شيء يكون على الرحْل‬
‫يَقعد عليها الرجل وهي أَصغرُ من ا ِلفْرَش والِفْرَش أَكبُ منه والفُرُشُ والَفارِشُ النّساءُ لَنن‬
‫يُفتَرَشْن قال أَبو كبي مِنْ ُهمْ ول هُلْك الَفارِش ُعزّل أَي النساء وافْتَ َرشَ الرجل الرأَة ل ّلذّة‬
‫والفَريشُ الاريةُ َيفْتَرِشُها الرجلُ الليث جارية َفرِشٌ قد افَْترَشَها الرجل َفعِيلٌ جاء من افَْتعَل قال‬
‫أَبو منصور ول أَسع جارية َفرِيش لغيه أَبو عمرو الفِراش الزوج والفِراش الرأَة والفِراشُ ما‬
‫يَنامان عليه والفِراش البيت والفِراشُ عُشّ الطائرِ قال أَبو كبي الذل حت انَْتهَيْتُ إِل فِراش‬
‫عَزِي َزةٍ والفَراشُ َموْقِع اللسان ف قعر الفمِ وقوله تعال وفُ ُرشٍ مَرْفُوعةٍ قالوا أَراد بالفُ ُرشِ نساءَ‬
‫أَهل النة ذواتِ الفُ ُرشِ يقال لمرأَة الرجل هي فِراشُه وإِزارُه ولِحافُه وقوله مرفوعة رُ ِفعْن‬
‫بالَمال عن نساء أَهلِ الدنيا وكلّ فاضلٍ رَفِيعٌ وقوله صلى اللّه عليه وسلم الولدُ للفِراشِ‬
‫ش وهو الزوج وا َلوْل لَنه َيفْتَرِشُها هذا من متصر الكلم‬
‫ولِلْعاهِر الجَرُ معناه أَنه لالك الفِرا ِ‬
‫كقوله عز وجل واسأَل القريةَ يريد أَهلَ القريةِ والرأَة تسمى فِراشا لَن الرجل َيفْتَرِشُها ويقال‬
‫افْتَ َرشَ القومُ الطريقَ إِذا سلكوه وافْتَرشَ فلنٌ كريةَ فلنٍ فلم يُحْسنْ صحبتها إِذا تزوّجها‬
‫ويقال فلنٌ كريٌ مَُتفَرّشٌ لَصحابه إِذا كان َيفْ ُرشُ نفسَه لم وفلن كريُ الَفارِشِ إِذا تزوّج‬
‫كرائمَ النّساء والفَرِيشُ من الافر الت أَتى عليها من نِتاجها سبعةُ أَيام واستحقت أَن تُض َربَ‬
‫أَتانا كانت أَو َفرَسا وهو على التشبيه بالفَرِيشِ من النساء والمع فَرائشُ قال الشماخ راحَتْ‬
‫حمُها ذو ازْملٍ وسَقَتْ له الفَرائِشُ والسّلْبُ القَيادِيدُ الَصمعي فرسٌ فَرِيشٌ إِذا ُحمِلَ عليها‬
‫ُيقَ ّ‬

‫بعد النّتاج بسبع والفَرِيشُ من ذوات الافر بنلة الّنفَساء من النساء إِذا طهُرت وبنلة العُوذِ‬
‫من النوق والفَرْشُ الوضع الذي يكثر فيه النبات والفَرْشُ الزرع إِذا َفرّشَ وفَ َرشَ النباتُ فَرْشا‬
‫انبسط على وجه الَرض وا ُلفَرّشُ الزرع إِذا انبسط وقد فَرّشَ َتفْريشا وفَراشُ اللسان اللحمة‬
‫الت تته وقيل هي اللدة الَشْناء الت تلي أُصولَ الَسْنان العُلْيا وقيل الفَراشُ َموْقع اللسان من‬
‫أَسفل الَنَك وقيل الفَراشَتانِ بالاء غُ ْرضُوفانِ عند اللّهاة وفَراشُ الرأْس عِظامٌ رِقاق تلي‬
‫القِحْف النضر الفَراشانِ عِرْقان أَخْضران تت اللسان وأَنشد يصف فرسا َخفِيف النّعامةٍ ذُو‬
‫مَيْعةٍ َكثِيف الفَراشةِ نات الصّرَد ابن شيل فَراشا اللجامِ الَديدتانِ اللتان ُيرْبط بما العذاران‬
‫والعذَارانِ السّيْرانِ اللذان يُجْمعان عند القَفا ابن الَعراب الفَرْشُ الْك ِذبُ يقال َكمْ َتفْرُش َكمْ‬
‫وفَراشُ الرأْس طرائقُ دِقاق من القِحْف وقيل هو ما َرقّ من عظْم الامة وقيل كلّ رقيقٍ من‬
‫عظمٍ فَرا َشةٌ وقيل كل عظم ضُرب فطارت منه عظامٌ رِقاقٌ فهي الفَراش وقيل كل قُشور تكون‬
‫على العظْم دون اللحم وقيل هي العِظامُ الت ترج من رأْس الِنسان إِذا ُشجّ و ُكسِر وقيل ل‬
‫تُسمى عِظامُ الرأْس فَراشا حت تتبيّن الواحدة من كل ذلك فَراشةٌ وا ُلفَرّشةُ وا ُلفْتَرِشةُ من‬
‫الشّجاجِ الت تبلغ الفَراش وف حديث مالك ف الَُنقّ َلةِ الت يَطيُ فَراشُها خسةَ عشرَ الَُنقّ َلةُ من‬
‫الشّجاج الت تَُنقّلُ العظام الَصمعي الَُنقّلة من الشجاج هي الت يرج منها فَراشُ العظام وهي‬
‫قشرة تكون على العظم دون اللحم ومنه قول النابغة ويَتَْبعُها منهمْ فَراشُ الَواجِب والفَراش‬
‫عظم الاجب ويقال ضرَبه فأَطارَ فَراشَ رأْسه وذلك إِذا طارت العظام رِقاقا من رأْسه وكل‬
‫رقيق من عظم أَو حديدٍ فهو فَراشةٌ وبه سيت فَراشةُ القُفل لرِقّتِها وف حديث علي كرم اللّه‬
‫وجهه ضَ ْربٌ يَطِي منه فَراشُ الامِ الفَراشُ عظام رقاق تلي ِقحْف الرأْس الوهري ا ُلفَرّشةُ‬
‫صدَع العظم ول َتهْشِم والفَراشةُ ما شخَص من فروع الكتفي فيما بي َأصْل‬
‫جةُ الت َت ْ‬
‫الشّ ّ‬
‫العنق ومستوى الظهر وها فَراشا الكتفي والفَراشَتان طرَفا الوركي ف الّنفْرة وفَراشُ الظّهْر‬
‫مَشكّ أَعال الضّلُوع فيه وفَراشُ القُفْل مَناشِبُه واحدتُها فَراشة حكاها أَبو عبيد قال ابن دريد‬
‫ل أَحْسبها عربيّة وكلّ حديدةٍ رقيقة فَراشةٌ وفَراشةُ القُفْل ما يَ ْنشَبُ فيه يقال أَ ْقفَلَ فأَفْ َرشَ‬
‫وفَراشُ التّبِيذ الَبَبُ الذي عليه والفَرْشُ الزّرْع إِذا صارت له ثلثُ ورَقاتٍ وأَرْبعٌ وفَ ْرشُ ا ِلبِلِ‬
‫وغيِها صِغارُها الواحدُ والمع ف ذلك سواءٌ قال الفراء ل أَسع له بمع قال ويتمل أَن يكون‬
‫مصدرا سي به من قولم فَرَشَها ال ّلهُ َفرْشا أَي َبثّها َبثّا وف التنيل العزيز ومن الَنْعام َحمُولةً‬
‫وفَرْشا وفَرْشُها كِبارُها عن ثعلب وأَنشد له إِبلٌ فَ ْرشٌ وذاتُ أَ ِسنّة صُهابيّة حانَتْ عليه ُحقُوقُها‬
‫لمْلَ‬
‫لمُولةُ ما أَطاقَ العملَ وا َ‬
‫وقيل الفَ ْرشُ من الّنعَم ما ل َيصْلح إِل للذبح وقال الفراء ا َ‬
‫والفَرْشُ الصغارُ وقال أَبو إِسحق أَ ْجمَع أهْلُ اللغة على أَن الفَرْشَ صِغارُ الِبل وقال بعض‬
‫الفسرين الفَرْشُ صغارُ الِبل وإِن البقر والغنم من الفَرْش قال والذي جاء ف التفسي يدلّ عليه‬
‫قولُه عز وجل ثانية أَزواجٍ من الضأْن اثني ومن الَعزِ اثني فلما جاء هذا بدلً من قوله َحمُولة‬

‫حقّق قول أَهل التفسي‬
‫وفرْشا جعله للبقر والغنم مع الِبل قال أَبو منصور وأَنشدن غيهُ ما ُي َ‬
‫لصُونُ السيُوفُ وف حديث أُذَينةَ ف ال ّظفْرِ َفرْشٌ‬
‫ضأْن وا ُ‬
‫لمُولةُ والفَرْ شُ من ال ّ‬
‫ولنا الامِلُ ا َ‬
‫من الِبل هو صغارُ الِبل وقيل هو من الِبل والبقر والغنم ما ل يصلح إِل للذبح وأَفْرَشْتُه‬
‫َأعْطَيته فَرْشا من الِبل صغارا أَو كبارا وف حديث خزية يذكر السّنَة وتركَتِ الفَرِيش‬
‫مُسْحَنْكِكا أَي شديدَ السواد من الحتراق قيل الفَراش الصغارُ من الِبل قال أَبو بكر هذا غيُ‬
‫صحيح عندي لَن الصّغارَ من الِبل ل يقال لا إِل الفَرْش وف حديث آخر لكم العارض‬
‫والفَريشُ قال القتيب هي الت َوضَعَت حديثا كالّنفَساء من النساء والفَ ْرشُ منابت العُرْفُط قال‬
‫الشاعر وأَ ْشعَث َأعْلى ماله كِففٌ له بفَْرشِ فلةٍ بينَهنّ َقصِيمُ ابن الَعراب َفرْشٌ من عُرْفُط‬
‫و َقصِيمَةٌ من غَضا وأَيكةٌ من َأثْ ٍل وغالّ من َسلَم وسَليلٌ من َسمُر وفَرْشُ الطب والشجر دِقّه‬
‫وصِغارُه ويقال ما با إِل فَ ْرشٌ من الشجر وفَرْشُ العِضاهِ جاعتُها والفَرْشُ الدارةُ من الطّلْح‬
‫سمُر‬
‫وقيل الفَ ْرشُ ال َغمْضُ من الَرض فيه العُرْفُطُ والسّلَم والعَرْفَجُ والطّلْح والقَتاد وال ّ‬
‫وال َعوْسجُ وهو ينبت ف الَرض مستوية ميلً وفرسخا أَنشد ابن الَعراب وقد أَراها وشَواها‬
‫شفَرِ النابِ تَلُوكُ الفَرْشا ث فسره فقال إِن الِبل إِذا أَكلت‬
‫شفَرا إِن ن َطقَتْ أَرَشّا ك ِم ْ‬
‫الُبْشا ومِ ْ‬
‫العرفط والسلم اسَترْخت أَفواهُها والفَ ْرشُ ف رِجْل البعي اتساعٌ قليل وهو ممود وإِذا كثُر‬
‫وأَفرط ال ّر َوحُ حت اص َطكّ العُرْقوبان فهو العَقَل وهو مذموم وناقة مَفْرُوشةُ الرّجْل إِذا كان‬
‫فيها اسْطار‬
‫( * قوله اسْطار هكذا ف الَصل )‬
‫وانناء وأَنشد العدي مَطْوّيةُ ال ّزوْرِ طيّ البئْرِ َدوْسَرة مَفْروشة الرّجْل َفرْشا ل يكن َعقَل ويقال‬
‫الفَرْشُ ف الرّجُل هو أَن ل يكون فيها أَن ل يكون فيها انْتِصابٌ ول إِقْعاد وافَْترَشَ الشيءَ أَي‬
‫انبسط ويقال َأ َك َمةٌ مُفْتَرِشةُ الظّهْر إِذا كانت دكّاءَ وف حديث طَهْفة لكم العارِض والفَريشُ‬
‫الفَريشُ من النبات ما انْبَسط على وجه الَرض ول َيقُم على ساق وقال ابن الَعراب الفَ ْرشُ‬
‫َمدْح والعَقَل ذمّ والفَرْشُ اتساع ف رِجْل البعي فإن كثُر فهو َعقَل وقال أَبو حنيفة الفَرْشةُ‬
‫الطريقةُ الطمئنة من الَرض شيئا يقودُ اليومَ والليلة ونو ذلك قال ول يكون إِل فيما اتسع من‬
‫الَرض واستوى وَأصْحَرَ والمع فُرُوش والفَراشة حجارة عظام أَمثال الَرْجاء توضع َأوّلً ث‬
‫يُبْن عليها الركِيبُ وهو حائط النخل والفَراشةُ البقيّة تبقى ف الوض من الاء القليل الذي‬
‫ترى أَرض الوض من ورائه من صَفائه والفَراشةُ مَ ْنقَع الاء ف الصفا ِة وجعُها فَراشٌ وفَراشُ‬
‫القاعِ والطي ما يَبِشَ بعد ُنضُوب الاء من الطي على وجه الَرض والفَراشُ أَقلّ من‬
‫لمُر وأَْبصَ ْرنَ أَنّ القِنْعَ صا َرتْ نِطافُه فَراشا وأَنّ الَبقْلَ ذَاوٍ‬
‫الضّحْضاح قال ذو الرمة يصف ا ُ‬
‫ويابِسُ والفَراشُ َحبَبُ الاءِ من العَ َرقِ وقيل هو القليل من العرق عن ابن الَعراب وأَنشد فَراش‬
‫الَسِيح َفوْقَه َيَتصَبّبُ قال ابن سيده ول أَعرف هذا البيت إِنا العروف بيت لبيد عَل السْك‬

‫لمَان ا ُلَثقّب قال وأَرى ابن الَعراب إِنا أَراد هذا‬
‫والدّيباج فوقَ نُحورِهم فَراش السيحِ كا ُ‬
‫البيت فأَحالَ الروايةَ إِل أَن يكون لَبِيدٌ قد أَقْوى فقال فراش السيح فوقه يتصبب قال وإِنا‬
‫قلت إِنه أَقْوى َلنّ َروِيّ هذه القصيدةِ مرورٌ وَأوّلُها أَرى النفسَ لَجّتْ ف رَجاءِ مُكَ ّذبِ وقد‬
‫حبّبِ قال الوهري مَنْ رفعَ الفَراشَ‬
‫جَرّبَتْ لو َتقَْتدِي با ُلجَ ّربِ وروى البيت كالمان الُ َ‬
‫سكَ ف البيت رفَعَ الدّيباجَ على أَن الواو للحال و َمنْ نصب الفَراشَ رفعَهما والفَرَاشُ‬
‫وَنصَبَ ا ِل ْ‬
‫دوابّ مثل البعوض تَطي واحدتُها فَراشةٌ والفرَاشةُ الت تَطي وتَهافَتُ ف السّراج والمع فَراشٌ‬
‫وقال الزجاج ف قوله عز وجل يومَ يكونُ الناسُ كالفَراشِ الَبثُوثِ قال الفَراش ما تَراه كصِغارِ‬
‫الَبقّ يَتَهافَتُ ف النار َشّبهَ ال ّلهُ عزّ وجل الناسَ يومَ الَبعْث بالراد الُنْتَشر وبالفَراش البثوث‬
‫لَنم إِذا ُبعِثُوا يُوج بعضُهم ف بعض كالراد الذي َيمُوج بعضُه ف بعض وقال الفرّاء يريد‬
‫كال َغوْغاءِ من الراد يَ ْركَبُ بعضه بعضا كذلك الناس يَجُول يومئذ بعضُهم ف بعض وقال‬
‫شيَ نارَ‬
‫الليث الفَراشُ الذي يَطِي وأَنشد َأوْدى ِبحِ ْلمِهمُ الفِياشُ فِح ْلمُهم حِ ْلمُ الفَراشِ غَ ِ‬
‫ا ُلصْطَلي‬
‫( * هذا البيت لرير وهو ف ديوانه على هذه الصورة )‬
‫أَزرَى بِلمُِ ُكمُ الفِياشُ فأنتمُ مثلُ الفَراش غَشِي نار الصطلي وف الثل أَطْيَشُ من فَراشةٍ وف‬
‫الديث فتَتَقادَعُ بم جَنْبةُ السّراطِ تَقادُعَ الفَراشِ هو بالفتح الطي الذي يُلْقي نفسَه ف ضوء‬
‫ش وهذه الدوابّ تقع فيها والفَراشُ الفيفُ الطّيّا َشةُ من‬
‫السّراج ومنه الديث َجعَلَ الفَرا ُ‬
‫سعَى َتفَرّشَ ُأمّ‬
‫الرجال وتَفَرّش الطائرُ رَفْرَفَ بناحيه وبسَطَهما قال أَبو دواد يصف ربيئة َفأَتانا َي ْ‬
‫ال بَيْض َشدّا وقد تَعال النها ُر ويقال فَرّشَ الطائرُ َتفْرِيشا إِذا جعل ُيرَفْرِف على الشيء وهي‬
‫لمّرةُ فجعلت تفَرّش هو أَن َتقْرب من الَرض‬
‫الشّرْشَرةُ والرَفْرَفةُ وف الديث فجاءت ا ُ‬
‫وَتفْرُش جَناحيها وتُرَفْرِف وضرَبَه فما أَفْرَش عنه حت قَتَلَه أَي ما أَقْلعَ عنه وأَفْرَش عنهم الوتُ‬
‫صعِق‬
‫أَي ارْتفع عن ابن الَعراب وقولم ما أَفْ َرشَ عنه أَي ما أَقْلَع قال يزيد ابن عمرو بن ال ّ‬
‫( * قوله « قال يزيد إل » هكذا ف الصل والذي ف ياقوت وأَمثال اليدان ل أَر يوما مثل يوم‬
‫جبله لا أَتتنا أسد وحنظله وغطفان واللوك أزفله تعلوهم بقضب منتخله وزاد اليدان ل تعد أَن‬
‫أَفرش عنها الصقله )‬
‫ْننُ رُؤوسُ القومِ بَ ْينَ جََب َلهْ يومَ أََتتْنا أَ َسدٌ وحَنْظَ َلهْ َنعْلُو ُهمُ ِب ُقضُبٍ مُنَْتخَ َلهْ ل َت ْعدُ أَن أَفْرَشَ عنها‬
‫صقَلةُ جعُ‬
‫صقَ َلهْ أَي أَنا ُجدُ ٌد ومعن مُنْتَخَلة مُتَخَيّرة يقال تََنخّلْت الشيءَ وانَْتخَلْته ا ْختَرْته وال ّ‬
‫ال ّ‬
‫صاقِل مثل كاتب وكَتَبة وقوله ل َت ْعدُ أَن أَ ْفرَشَ أَي ل تُجاوِزْ أَن أَقْلَع عنها الصقلةُ أَي أَنا ُج ُددٌ‬
‫صقْلِ وفرش عنه أَرادَه وتّيأَ له وف حديث ابن عبد العزيز إِل أَن يكون مالً‬
‫قَرِيبةُ العهدِ بال ّ‬
‫مُفْتَرَشا أَي مغصوبا قد انْبَسطت فيه الَيْدي بغي حق من قولم افْتَرَش عِرْضَ فلنٍ إِذا اسْتباحَه‬
‫لبَا موضع قال كُثيّر عزة أَهاجَك بَ ْرقٌ‬
‫بالوَقِيعة فيه وحقيقتُه جَعَله لنفسه فِراشا يطؤُه وفَرْش ا َ‬

‫ضمّنَه َفرْشُ الَبا فالَسا ِربُ ؟ والفَرَاشةُ أَرض قال الَخطل وأَ ْقفَرت الفَراشةُ‬
‫آخِرَ اللي ِل واصِبُ ت َ‬
‫شقِيُ‬
‫والُبَيّا وأَ ْقفَر َبعْد فاطِمةَ ال ّ‬
‫( * قوله » الشقي » كذا بالصل هنا وف مادة شقر بالقاف وف ياقوت الشفي بالفاء )‬
‫وف الديث ذكر فَرْش بفتح الفاء وتسكي الراء وادٍ سلَكه النب صلى اللّه عليه وسلم حي‬
‫سارَ إِل بدر واللّه أَعلم‬

‫( ‪)6/326‬‬
‫حجَت للحَلْب‬
‫( فرطش ) فَرْطَشَ الرجلُ َق َعدَ ففَتح ما بي رِجْليه الليث فَرْ َشحَت الناقةُ إِذا َتفَ ّ‬
‫وفَرْطَشَت للَبوْل قال الَزهري كذا قرأْته ف كتاب الليث قال والصواب َفطْرَشَت إِل أَن يكون‬
‫مقلوبا‬

‫( ‪)6/331‬‬
‫( فشش ) الفَشّ تَتَبّع السّ َرقِ الدونِ فَشّه َيفُشّه فَشّا قال الشاعر ْننُ ولِيناهُ فل َنفُشّه وابنُ‬
‫مُفاض قائمٌ َيمُشّه يأْخذ ما ُي ْهدَى له َيفُشّه كيف ُيؤَاتِيه ول َيؤُشّه ؟ واْنفَشّت الرياحُ خرجت‬
‫عن الزّق ونوه والفَشّ اللْبُ وقيل اللْبُ السريعُ وفَشّ الناقةَ َيفُشّها فشّا أَسْرع َحلْبَها وفَشّ‬
‫شعّبُ إِ ْحلِيلُها مثل شعاع‬
‫الضرعَ َفشّا حلَب جيعَ ما فيه وناقة فَشُوشٌ مَُتقَشِرةُ الشّخْبِ أَي يتَ َ‬
‫قَرْن الشمسِ حي يطْلع أَي يتفَرّقُ شَخْبُها ف الِناء فل ُي َرغّي بيّنةُ الفَشَاشِ وف حديث موسى‬
‫وشعيب عليهما السلم ليس فيها عَزُوزٌ ول َفشُوشٌ الفَشُوش الت يَ ْنفَشّ لبنُها من غي حَلْب‬
‫شفَشةُ الَرّوبة‬
‫ضعْفُ الرأْي والفَ ْ‬
‫شفَشةُ َ‬
‫أَي يَجْري لسَعةِ الِحْليل ومثله الفَتوح والثّرُور والفَ ْ‬
‫ابن الَعراب الفَشّ الطّحْرَبةُ والفَشّ النّميمة والفَشّ الَ ْحمَق والَرُوبُ يقال له الفَشّ وفشّ‬
‫الرطْبَ فَشّا أَخْرَج زُْبدَة وفَشّ القِرْبةَ َيفُشّها َفسّا حلّ وِكاءَها فخرجَ رِيُها والفَشُوش السقاءُ‬
‫الذي يََتحَلّب وف بعض الَمثال لَفُشّّنكَ َفشّ الوَطْبِ أَي لُزِي َلنّ َنفْخَك وقال كراع معناه‬
‫شنّ وَطْبَك‬
‫لَحلُبَنّك وذلك أَن يُ ْنفَخ ث يُحَلّ وِكاؤُه ويُتْرك مفتوحا ث ُيمْل لبَنا وقال ثعلب لَفُ ّ‬
‫أَي َل ْذهََبنّ بكِبْرِك وتِيهِك وف التهذيب معناه لُخْرِ َجنّ َغضَبَك من رأْسك من فَشّ السقاءَ إِذا‬
‫شأَ وف الديث إِن الشيطانَ‬
‫جّ‬
‫أَخْرج منه الريح وهو يقال لل َغضْبان وربا قالوا فَشّ الرجُلُ إِذا تَ َ‬
‫يفُشّ بَي َألْيَتَي أَحدِكم حت يُيخَيّلَ إِليه أَنه قد أَحْدث أَي يَ ْنفُخ َنفْخا ضعيفا ويقال فُشّ السقاءُ‬
‫إِذا خرج منه الريح وف حديث ابن عباس ل يَ ْنصَرِف حت يَسْمع فَشِيشَها أَي صوتَ ريها‬
‫ش الصوت ومنه َفشِيشُ الَفعى وهو صوت جلدها إذا مشَتْ ف اليَبَسِ وف حديث‬
‫قال والفَشِي ُ‬

‫أَب الوال فأَتت جاريةٌ فأَقبلت وأَدبرت وإنَي لَسْمع بي فخذيها من َل َففِها مثلَ فَشِيش الَرابِش‬
‫قال هي جنس من اليّات واحدها حِرْبِش وف حديث عمر جاءه رجلُ فقال أَتيْتُك من عند‬
‫رجلٍ يَكْتُب الصاحفَ من غي ُمصْحَف ف َغضِبَ حت ذَكرتُ الزّقّ وانتفاخَه قال َمنْ ؟ قلتُ ابنُ‬
‫ُأمّ عَ ْبدٍ فذكرتُ الزّقّ وانفشاشَه يريد أَنه َغضِب حى انتفخ غَيْظا ث لا زال غضبُه اْنفَشّ انتفاخُه‬
‫ش ومنه حديث ابن عمر مع ابن صيّاد فقلت له اخْسَ‬
‫والْنفِشاش اْنفِعال من الفَ ّ‬
‫( * قوله « اخس » كذا بالصل والنهاية والذي ف مسلم اخسأ بمزة آخره ) فلن َت ْعدُو َقدْرَك‬
‫ج ويقال للرجل إِذا َغضِب فلم َي ْقدِر على‬
‫فكأَنه كان سقاءً ُفشّ أَي فُتِح فاْنفَشّ ما فيه وخَ َر َ‬
‫التغيي فََشاشِ ُفشّيه من استِه إِل فِيه ويقال للسقاء إِذا فُتح رأْسُه وأُخْرِج منه الريحُ فُشّ وقد‬
‫فُشّ السقاء ُيفَشّ و َفشَشْت الزّقّ إِذا أَ ْخرَجْت ريَه والفَشُوش الناقة الواسعةُ الِحْليل‬
‫والفَشُوش وا ُل َقصّعةُ وا ُلطَحْرِبةُ الَمةُ الفَشّاء ويقال اْنفَشّت عِ ّلةُ فلنٍ إِذا أَقبل منها وف حديث‬
‫ابن عباس أَغطهم صدَقَتك وإِن أَتاك َأ ْهدَلُ الشفتي مُنْفَشّ الَ ْنخِرين أَي مُنْتفخهما مع ُقصُورِ‬
‫لبَشِ ف أُنوفِهم وشِفاهِهم وهو تأْويل قوله صلى اللّه‬
‫الارِن وانْبِطاحه وهو من صفات الزّْنجِ وا َ‬
‫جدّعٌ والضمي ف أَعطهم لُول الَمر والفَشّ‬
‫عليه وسلم أَطيعوا ولو ُأمّر عليكم عبدٌ حبشِيّ مُ َ‬
‫لرْدان‬
‫سوُ والفَشُوشُ من النساء الضّرُوط وقيل هي الرّخْوةُ الَتاعِ وقيل هي الت تقعد على ا ُ‬
‫الفَ ْ‬
‫قال رؤبة وازْجُرْ بَن النجّاخةِ الغَشُوشِ وفَشّ الرَأةَ َيفُشّها فَشّا نَكحَها وفَشّ ال ُقفْلَ َفشّا فتَحه‬
‫بغي مفتاح والْنفِشاش النكسار عن الشيء والفَشَلُ واْنفَشّ الرجل عن الَمر أَي فَتَر وكَسِل‬
‫واْنفَشّ الُرْح سكَن و َرمُه عن ابن السكيت والفَشّ الَكْل قال جرير فبِتّم َتفُشّون الَزِيرَ‬
‫كأَنّكمْ مُطَلّقةٌ يوما ويوما تُراجَعُ وفَشّ القومُ َيفِشّون فُشوشا أَحَْيوْا بعد هُزال وأَ َفشّوا انطلقوا‬
‫جفَلوا والفَشّ من الَرض الَجْل الذي ليس ُبدّ عميق ول مُتَطامِنِ ِجدّا والفَشّ َحمْل الَينْبُوت‬
‫فَ‬
‫لرّوب والفِشّاش والفِشْفاش كساء رقيق غليظ النّسج‬
‫شةٌ وجعها فِشَاشٌ والفَشُوشُ ا َ‬
‫واحدته فَ ّ‬
‫وقيل الفِشّاشُ الكساء الغليظ والفَشُوش الكساء السّخِيف وف حديث شقيق أَنه خرَج إِل‬
‫السجد وعليه ِفشّاش له وهو كساء غليظ وفَشِيشةُ بئرٌ ليّ من العرب قال ابن الَعراب هو‬
‫شفَشَ‬
‫جرُ وفَ ْ‬
‫لقب لبن تيم وأَنشد َذهَبَتْ َفشِيشةُ بالَباعِر َحوْلَنا سَرَقا فصَبّ على َفشِيشةَ أَبْ َ‬
‫شفَش الرجلُ أَفرط ف الكذب ورجل َفشْفاش يََتَنفّجُ بالكذب ويَنْتحِل ما لغيه‬
‫بَبوْله نضَحه وفَ ْ‬
‫شفَشَ ف القول‬
‫شفَاشَ يعن َس ْيفَه وهو الذي ل يُحْكَم عملُه وفَ ْ‬
‫وف حديث الشعب َسمّيْتُك الفَ ْ‬
‫إِذا أَفرط ف الكذب والفَشْفاش عُشْبة نو الَبسْباسِ واحدته فَشْفاشة‬

‫( ‪)6/331‬‬

‫حلْب وفَرْ َطشَت للبول قال الَزهري‬
‫( فطرش ) الَزهري الليث َفرْشَحَت الناقةُ إِذا َتفَحّجت لل َ‬
‫هكذا قرأْته ف كتاب الليث والصواب فَطْرَشَت إِل أَن يكون مقلوبا‬

‫( ‪)6/333‬‬
‫( فنش ) التهذيب قال أَبو تراب سعت السلمي يقول نَبّشَ الرجلُ ف الَمر وفَنّشَ إِذا اسْترْخى‬
‫فيه وقال أَبو تراب سعت القَيْسيّي يقولون َفنّشَ الرجل عن الَمر وفَيّش إِذا خامَ عنه‬

‫( ‪)6/333‬‬
‫جشْتُ الشيءَ ‪ :‬و ّسعْته قال ‪:‬‬
‫جشٌ واسعٌ ‪ .‬وفَ َ‬
‫( فنجش ) ‪ :‬التهذيب ف الرباعي ‪ :‬ابن دريد فَنْ َ‬
‫وأَحسب اشتقاقه منه‬

‫( ‪)6/333‬‬
‫( فندش ) الفَ ْندَشةُ الذهاب ف الَرض وفَ ْن َدشٌ اسم قال َأ ِمنْ ضَرْبةٍ بالعُودِ ل َي ْدمَ كَ ْلمُها ضَرَبْت‬
‫ِبمَصقُولٍ عُلوةَ فَ ْن َدشِ ؟ التهذيب غلم فَ ْندَش إِذا كان ضابطا وقد فَ ْن َدشَ غيَه إِذا غلَبَه وأَنشد‬
‫بعض بن ني قد َد َمصَت َزهْراء بابن فَ ْندَشِ ُيفَ ْندِشُ الناسَ ول ُيفَ ْندَشِ‬

‫( ‪)6/333‬‬
‫ش وقوله‬
‫( فيش ) الفَيْشةُ َأعْلى الامةِ والفَيْشةُ ال َكمَرة وقيل الفَيْشةُ الذكَرُ النتفخ والمع فَ ْي ٌ‬
‫وفَيْشة ليست كهذِي الفَيْش يوز أَن يكون أَراد المع وأَن يكون أَراد الواحدة فحذف الاء‬
‫والفَيْشَلةُ كالفَيْشةِ اللم فيها عند بعضهم زائدةٌ كزيادتا ف عَ ْبدَلٍ وزَْيدَلٍ وأُوللك وقد قيل إِن‬
‫اللم فيها أَصل كما هو مذكور ف موضعه الليث الفَيْشُ الفَ ْيشَلةُ الضعيفة وقد تَفايَشا أَيهما‬
‫ح ْلمُهم ِح ْلمُ‬
‫أَعظمْ كمَ َرةً والفَيْشُوشةُ الضعف والرّخاو ُة وقال جرير َأوْدَى بِل ِم ِهمُ الفِياشُ ف ِ‬
‫الفَرَاشِ َغشِيَ نارَ ا ُلصْطَلي الوهري الفَيْشُ والفَيْشةُ رْأسُ الذكَر ورجل فَيُوشٌ ضَعيفٌ جَبان‬
‫سمَهِرّ ليس بالفَيُوشِ وفاشَ الرجلُ فَيْشا وهو فَيُوشٌ فَخَر وقيل هو أَن َيفْخَر ول‬
‫قال رؤبة عن مُ ْ‬
‫شيء عنده وفايَشَه مُفايَشةً وفِياشا فاخَرَه ورجل َفيّاشٌ مُفايِشٌ وجاؤوا يَتَفايَشُون أَي يتفاخَرُون‬
‫ويَتكاثَرُون وقد فايَشْتم فِيَاشا ويقال فاشَ َيفِيشُ وفَشّ َيفِشّ بعن كما يقال ذَامَ َي ِذيُ و َذمّ َي ُذمّ‬

‫والفِيَاشُ الُفاخرَةُ قال جرير َأيُفاِيشُون وقد َرَأوْا ُحفّاثَهم قد َعضّه ف َقضَى عليه الَ ْشجَعُ ؟‬
‫والفَيْش الّنفْجُ يُرِي الرجلُ أَن عنده شيئا وليس على ما يُرِي وفلن صاحبُ فِيَاشٍ ومُفايَشةٍ‬
‫وفلن فَيّاشٌ إِذا كان نفّاخا بالباطل وليس عنده طائلٌ والفِيَاشُ الطّ ْرمَذَةُ وذو فائِشٍ م ِلكٌ قال‬
‫الَعشى تَؤمّ سَلمةَ ذا فائِشٍ هو اليومُ َجمّ لِميعادِها‬

‫( ‪)6/333‬‬
‫( قرش ) القَ ْرشُ المع والكسبُ والضم من ههنا وههنا يضم بعضه إِل بعض ابن سيده َقرَشَ‬
‫قَرْشا َجمَ َع وضمّ من هنا وهنا وقَ َرشَ َيقْ ِرشُ وَيقْرُشُ قَرْشا وبه سيت قُرَيش وَتقَرّش القومُ‬
‫تمّعوا وا ُلقَرّشةُ السَنةُ الَحْل الشديدة لَن الناس عند الَحْل يتمعون فتنْضمّ حواشيهم‬
‫وقَواصِيهم قال مُقَرّشات الزمَنِ ا َلحْذور وقَرَشَ َيقْرِش ويقْرُش َقرْشا وا ْقتَرَشَ وَتقَرّش َجمَعَ‬
‫واكتسب والّتقْرِيشُ الكتسابُ قال رؤبة أُولك هَبّشْتُ لم تَهْبِيشي َقرْضي وما َج ّمعْتُ من‬
‫قُرُوشي وقيل إِنا يقال اقْتَ َرشَ وَتقَرّشَ للهل يقال قَرَشَ لَهله وَتقَرّش واقَْترَش وهو َيقْرِشُ‬
‫ويقْرُشُ لعياله وَيقْتَرش أَي يكتسب وقَرَش ف مَعِيشته مفّف وتَقَرّشَ َدِبقَ ولَزِقَ وقَرَشَ َيقْرِشُ‬
‫ويقْرُش َقرْشا أَخذ شيئا وَتقَرّشَ الشيءَ َتقَرّشا أَخذه َأوّلً فَأوّلً عن اللحيان وقَرَشَ من الطعام‬
‫جةُ فهي‬
‫صدَعُ العَظْم ول تَهْشِمه يقال أَ ْقرَشَت الش ّ‬
‫أَصاب منه قليلً وا ُلقْرِشةُ من الشّجاج الت َت ْ‬
‫صدَعت العظم ول تشم وأَقْ َرشَ بالرجل أَخبَره بعُيوبه وأَقْ َرشَ به وقَ ّرشَ وشى‬
‫مُقْرِشةٌ إِذا َ‬
‫وحَرّشَ قال الرث بن حلّزة أَيها الناطقُ ا ُلقَرّشِ عَنّا عند عمرو وهل لذاك بَقاءُ ؟‬
‫( * ف معلقة الرث بن حِلّزة الُرّقش بدل ا ُلقَرّش ) ؟ َعدّاه بعن لَن فيه معن الناقل عنّا وقيل‬
‫أَقْ َرشَ به إِقْراشا أَي سعى به ووقَعَ فيه حكاه يعقوب ويقال اقْتَ َرشَ فلنٌ بفلن إِذا سعى به‬
‫حرّشُ والّتقْريشُ مثل‬
‫وبغَاه سُوءا ويقال واللّه ما اقَْترَشْت بك أَي ما وَشَيْتُ بك وا ُلقَرّشُ الُ َ‬
‫الَتحْرِيش وَتقَرّشَ عن الشيء تنّه عنه والقَرَشةُ‬
‫شنّ إِذا ح ّركْتَهما‬
‫لوْزِ وال ّ‬
‫ص ْوتِ ا َ‬
‫ص ْوتٌ نو َ‬
‫( * قوله « والقرشة » كذا ضبط ف الصل ) َ‬
‫صكّ بعضُها بعضا ووقع بعضُها على بعض‬
‫واقْتَرَشَت الرماحُ وَتقَرّشَت وتَقارشَت تطاعَنُوا با ف َ‬
‫فسمعْتَ لا صوتًا وقيل َتقَرّشُها وتَقارُشُها تَشاجُرُها وتدا ُخلُها ف الرْب قال أَبو زبيد ِإمّا َتقَرّشْ‬
‫بك السلحُ فل أَبْكِيكَ إِل للدّلْو والَرَسِ وقال القطامي قَوارِش بالرّماحِ كَأنّ فيها شَوا ِطنَ‬
‫يَنْتَز ْعنَ با انْتزاعا وتَقارشت الرماحُ تَدا َخلَتْ ف الرْب والقَرْشُ الطعنُ وتَقارَشَ القومُ تَطاعَنُوا‬
‫والقِرْشُ دابة تكون ف البحر الِلْح عن كراع وقُرَيشٌ دابةٌ ف البحر ل تدَع دابةً إِل أَكلتها‬
‫فجميع الدواب تافُها وقُرَيش قبيلةُ سيدنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أَبوهم النضر بن‬
‫كنانة بن خزية بن مدركة بن إِلياس بن مضر فكلّ من كان من ولد النضر فهو قُرَشِيّ دون ولدِ‬

‫كنانة و َمنْ فوقَه قيل ُسمّوا ِبقُرَْيشٍ مشتقّ من الدابة الت ذكرناها الت تَخافُها جيعُ الدوابّ وف‬
‫حديث ابن عباس ف ذكر قُرَْيشٍ قال هي دابةٌ تسكن البحر تأْكل دوابَه قال الشاعر وقُ َريْشٌ‬
‫هي الت َتسْ ُكنُ الَبحْ ر با ُسمّيَتْ قُ َريْشٌ ُقرَيْشا وقيل سيت بذلك لَتقَرّشِها أَي ت ّمعِها إِل مكة‬
‫جمّعا وقيل‬
‫من حواليها بعد تفرّقِها ف البلد حي غلب عليها ُقصّيّ بن كِلب وبه سي قصيّ مُ َ‬
‫سيت بقريش بن مَخْلَد بن غالب بن فهر كان صاحب عيهم فكانوا يقولون ق ِدمَت عيُ قُرَيش‬
‫وخرجت عي قريش وقيل سيت بذلك لَتجْرِها وتكسّبها وضَرْبِها ف البلد تَ ْبتَغي الرزق وقنيل‬
‫سيت بذلك لَنم كانوا أَهلَ تارة ول يكونوا أَصحابَ ضَرْع وزرْع من قولم فلن يََتقَرّشُ‬
‫ج َمعُه قال سيبويه وما غَلب على اليّ قُريشٌ قال وإِن َجعَلْتَ قُرَيشا اسمَ قبيلة فعرب‬
‫الالَ أَي َي ْ‬
‫قال َعدِيّ بن الرّقَاع يدح الوليد بن عبد اللك غَلَبَ الَسامِيحَ الوليدُ سَماحةً وكَفى قُرَيشَ‬
‫ا ُل ْعضِلتِ وسادها وإِذا نَشَرْت له الثناءَ و َجدْتَه وَ ِرثَ الَكا ِرمَ ُطرْفَها وتِلدَها الَسامِيحُ جعُ‬
‫مِسْماحٍ وهو الكثيُ السماحة وا ُل ْعضِلتُ الُمورُ الشّدادُ يقول إِذا نزل بم مُ ْعضِلة وَأمْرٌ فيه‬
‫شدَةٌ قام بدفع ما يكرهون عنهم ويروى َجمَعَ الكارم وقوله طُرْفَها أَراد طُرُفها بضم الراء‬
‫ح َدثَه من الال والتلدُ ما وَرِثَه‬
‫ف وهو ما اسْتَ ْ‬
‫فأَسْكن الراء تفيفا وإِقامةً للوزن وهو جعُ طَري ٍ‬
‫حسَن له ف هذه القصيدة ول يُسْبق‬
‫ستَ ْ‬
‫وهو الال القدي فاستعاره للك َرمِ قال ابن بري ومن الُ ْ‬
‫إِليه ف صفة ولد الظبية تُزْجي َأ َغنّ كَأنّ إِبرةَ َروْقِهِ َق َلمٌ أَصابَ من الدّواةِ مِدادَها قال ابن سيده‬
‫وقوله وجاءت من أَباطِحِها قُرَيشٌ َكسَيل أَتِيّ بِيشةَ حيَ سال قال عندي أَنه أَراد قرَيشُ غي‬
‫مصروف لَنه عَن القبيلة اَل تراه قال جاءت فأَنث ؟ قال وقد يوز أَن يكون أَراد وجاءت من‬
‫أَباطحها جاعة قُرَيشٍ فأَسند الفعل إِل الماعة فقُريشٌ على هذا مذكرٌ اسمٌ للحيّ قال‬
‫الوهري إِن أَردت بقُرَيش اليّ صرفْتَه وإِن أَردت به القبيلةَ ل تصرفه والنسب إِليه قُرَشِيّ‬
‫نادر وقُرَيْشِيّ على القياس قال ولسْتُ بِشاوِيّ عليه دَمامةٌ إِذا ما غَدا َي ْغدُو ِبقَوْسٍ وأَسْ ُهمِ‬
‫ولكنّما َأ ْغدُو عَلَيّ مُفاضةٌ دِلصٌ كَأعْيانِ الرادِ الَُنظّم بكلّ قُرَْيشِيّ عليه مَهابةٌ سَريعٍ إِل داعي‬
‫النّدى والتكرّم قال ابن بري هذه الثلثة أَبياتُ الكتابِ فالَول فيه شاهدٌ على قولم شاويّ ف‬
‫النسب إل الشاء والثان فيه شاهد على جع عَ ْينٍ على َأعْيانٍ والثالث فيه شاهد علو قولم‬
‫قُرَْيشِيّ بإِثبات الياء ف النسب إِل قُرَيش معناه أَن لست بصاحب شاءٍ َي ْغدُو معها إِل ا َلرْعى‬
‫معه قوسٌ وأَسْ ُهمُ يرمي الذئابَ إِذا عَ َرضَت للغنم وإِنا َأ ْغدُو ف كلب الفُرْسان وعَليّ دِرْعٌ‬
‫مُفاض ٌة وهي السابِغةُ والدّلصِ الَبرّاقةُ وشَّبهَ رُؤوسَ مساميِ الدرْع بعُيون الراد والَُنظّم الذي‬
‫يتلو بعضُه بعضا وف التهذيب إِذا نسَبوا إِل ُقرَيشٍ قالوا قُرَشِيّ بذف الزيادة قال وللشاعر إِذا‬
‫اضطر أَن يقول قُرَْيشِيّ والقرشية حنْطةٌ صُلْبة ف الطّحْن َخشِنةُ الدقيقِ وسَفاها أَ ْسوَدُ وسنبلتها‬
‫شوَْلقِيّ ومُقا ِرشٌ وقِرْواشٌ اسان‬
‫لضِرُ وال ّطفَيْليّ وهو الواغِلُ وال ّ‬
‫عظيمة أَبو عمرو القِرْواشُ وا َ‬

‫( ‪)6/334‬‬
‫لمَلُ الذي له سنامان‬
‫( قرعش ) القُ ْرعُوشُ والقِ ْر َعوْشُ ا َ‬

‫( ‪)6/336‬‬
‫جعَه والقَرْمَشُ والقَ َرمّشُ ا َلوْخاش من الناس وفيها قَِ ْرمَِشٌ من الناس‬
‫( قرمش ) َق ْرمَشَ الشيءَ َ‬
‫أَي أَخلط ورجل قَ َرمّشٌ أَكولٌ وأَنشد إِن َنذِيرٌ لك من عَطِيّه قَ َرمّشٌ لِزادِه وعِيّه قال ابن سيده‬
‫ل يفسر ال َوعِيّة قال وعندي أَنه من وعى الُ ْرحُ إِذا َأ َمدّ وأَنْت كأَنه ُيبْقي زادَه حت ُينِْتنَ ف َوعِيّه‬
‫على هذا اسم ويوز أَن تكون َفعِيلة من َوعَيْتَ أَي حفِظْت كأَنه حافظ لزاده والاء للمبالغة‬
‫ف َوعِيّة حينئذ صفة‬

‫( ‪)6/336‬‬
‫( قشش ) قَشّ القومُ َيقُشّون وَيقِشّون قُشُوشا والضم َأعْلى أَحَْيوْا بعد هُزال وأَ َقشّوا إِقْشاشا‬
‫واْنقَشّوا انطلقوا و َجفَلوا فجعلوا الفاء لغةً‬
‫( * يريد بقوله جعلوا الفاء لغة أَي انم قالوا أَفشوا بالفاء بعن أَقشوا بالقاف ) فهم ُمقِشّون‬
‫قال ول يقال ذلك إل للجميع فقط والقَشّ ما يُكَْنسُ من النازل أشو غيها والقَشّ والتقْشَِيشُ‬
‫ششُ تطَلّبُ الَكل من هنا وهنا ولَفّ ما ُيقْدر عليه والقَشِيشُ والقُشَاشُ ما‬
‫والقْتِشاشُ والتقَ ّ‬
‫اقَْتشَشْته ورجل َقشّان وقَشّاش وقَشُوش ومِقَشّ وقَشّ الشيء َيقُشّه َقشّا جعه وقَشّ الاءُ قَشِيشا‬
‫شةُ بالكسر‬
‫لعَل والقِ ّ‬
‫شةُ ُدوَيْبّة شِبْه الُنْفساء أَو ا ُ‬
‫صَ ّوتَ وقَشّشَهم بكلمه سََبعَهم وآذاهم والقِ ّ‬
‫الُنثى من ولد القُرود وقيل هي كل أُنثى منها يانية والذكر رُبّاحٌ وف حديث جعفر الصادق‬
‫لعَلَ‬
‫رضي اللّه عنه كونوا ِقشَشا هي جع ِقشّة وهي القرد وقيل جِ ْروُه وقيل ُدوَيْبّة تُشْبِه ا ُ‬
‫شةٌ‬
‫شةُ الصِّبّيةُ الصغيةُ الُّثةِ القصيةُ الُّبةِ الت ل تكاد تَنْبُت ول تَنْمي يقال إِنا هي قِ ّ‬
‫والقِ ّ‬
‫والقَشّ رَدِيءُ التمر نو الدّقَل عُماِنيّة قال يا ُمقْرِضا قَشّا وُي ْقضَى بَ ْلعَقا والَب ْلعَقُ مذكور ف‬
‫شقَشَ بَرأَ قال ابن السكيت‬
‫موضعه وجعه ُقشُوشٌ وقَشّ الرجل من مَ َرضِه يَقشّ قُشُوشا وتقَ ْ‬
‫لدَ ِريّ إِذا َيبِس وَتقَرّفَ وللجَرَب ف الِبل إِذا َقفَل قد َتوَسّفَ جلدُه وتقَشّر‬
‫يقال للقَرْح وا ُ‬
‫شقَشَ الُ ْرحُ َتقَرّفَ قَرْحُه للبُرْء‬
‫شقَشَ وَتقَ ْ‬
‫شةُ تَهّيؤُ الُبرْء وقد تقَ ْ‬
‫شقَ َ‬
‫شقَشَ جلدُه والقَ ْ‬
‫ج ْلدُه وتقَ ْ‬
‫شقِشَتان قل هو اللّه أَحد وقل أَعوذ برب الناس لَنما كانا ُيبْرَأُ بما من النفاق قال أَبو‬
‫وا ُلقَ ْ‬
‫شقِشُ الِنَاءُ ال َربَ فُيبْرِئُه وقيل ها قل يا أَيها الكافرون وقل هو اللّه أَحد وف‬
‫عبيد كما ُيقَ ْ‬

‫شتَي‬
‫شقِ َ‬
‫شقِشَتان ُسمّيتا مُقَ ْ‬
‫الديث كان يقال لسورت قل هو اللّه أَحد وقل يا أَيها الكافرون ا ُلقَ ْ‬
‫لَنما ُتبِئان من الشرك والنفاق إِبراءَ الريضِ من علّته قال أَبو عبيدة إِذا بَرَأَ الرجل من عِلّته‬
‫شقَشَ والعرب تقول للراتع الذي يلقُطُ الشيء القيَ من الطعام فيأْكله القَشّاشُ‬
‫قيل قد َتقَ ْ‬
‫والرمّامُ وقد قَشّ َيقُشّ قَشّا والقَشّ أَكْلُ ِكسَرِ السؤال والقَشّ أَكلُ ما على الزابِل ما ُي ْلقِيه‬
‫شقَشةُ حكايةُ‬
‫شةٌ والقَ ْ‬
‫س وصُوفةُ الِناءِ إِذا عَ ِلقَ با الِناءُ ودُلِك با البعيُ وأُلقِيَت فهي ِق ّ‬
‫النا ُ‬
‫شقْشِقةِ قبل أَن يَ ْز َغدَ البَكْرُ بالدير قال الَزهري الذي قاله‬
‫الصوت قبل الَدير ف مَخْض ال َ‬
‫شقَشةِ أَنه الصوت قبل الدير فهو الكشْكَشةُ بالكاف وهو الكَشِيشُ فإِذا ارتفع‬
‫الليث ف القَ ْ‬
‫شقِش‬
‫شقِشةُ ثرةُ ُأمّ غَيْلن والمع ِق ْ‬
‫شقَشةُ َنشِيشُ اللحم ف النار والقِ ْ‬
‫قليلً فهو الكَتِيتُ والقَ ْ‬

‫( ‪)6/336‬‬
‫( قطش ) ابن الَعراب القُطاشُ غُثاءُ السيل قال الَزهري ل أَعرف القُطاشَ لغيه‬

‫( ‪)6/337‬‬
‫( قعش ) َقعَشَ الشيءَ َقعْشا عطفه وخصّ بعضُهم به الغَضا من الشجر والقَعْشُ من مَراكب‬
‫لدْبَة َحدْباء فكّت أُسُرَ القُعوشِ‬
‫النساء شِ ْبهُ ا َلوْدَج والمع ُقعُوشٌ قال رؤبة يصف السنَة ا َ‬
‫والقَ ْعوَشةُ كالقَعْشِ وتقَ ْعوَشَ الشيخُ كَبِر وَتقَ ْعوَشَ البيتُ والبناءُ تَ َه ّدمَ و َقعْوَشَ البيتَ ه َدمَه أَو‬
‫َقوّضَه واْن َقعَشَ الائطُ إِذا انقلع واْن َقعَشَ القوم إِذا انقطعوا فذهبوا وبَعِي َق ْعوَشٌ غليظ وال َقعْشُ‬
‫كال َقعْض وهو العطف‬

‫( ‪)6/337‬‬
‫( قفش ) ال َقفْشُ النكاح يقال وقع فلن ف القَفْش والرّفْشِ بالقَفْشُ كثرة النكاح والرّ ْفشُ أَكل‬
‫الطعام الليث ال َقفْشُ مزوم ض ْربٌ من الَكل ف شدّة قال والقَقْش ل يُستعمل إل ف افتعال‬
‫خاصة يقال للعنكبوت ونوها من سائر اللق إِذا انحر وضم إِليه جَرامِيزَه وقوائمَه قد اقَْتفَشَ‬
‫ششَتْ واْن َقفَشَ العنكبوتُ ونوه واقْفَ ْنشَش‬
‫لحْرِ ويروى ا ْقفَنْ َ‬
‫قال كالعنكبوت اقَتفَشَتْ ف ا ُ‬
‫انحر وضمّ جَرامِيزَه و َقفَشَ الشيءَ َيقْفِشُه‬
‫( * قوله « يقفشه » كذا ضبط بكسر الفاء ف الصل وصنيع القاموس يقتضي أشنه من باب‬
‫قتل ) َقفْشا جعه والقَفْشُ الُفّ وف حديث عيسى عليه السلم أَنه ل يُخَلّفْ إِل َقفْشَي‬

‫خذَفةً قال الَزهري القَفْشي بعن الف دَخِيلٌ مُعرّب وهو القطوع الذي ل ُيحْكم عمَلُه‬
‫ومِ ْ‬
‫خذَفةُ ا ِلقْلعُ أَبو عمرو‬
‫وأَصله بالفارسية « َكفْج » فعرّب وقيل ال َقفْش الفّ القصي والِ ْ‬
‫ال َقفَشُ ال ّدعّارون من اللصوص قال أَبو حات ال َقفْشُ ف اللْب سرعة اللب وسرعة نقْض ما ف‬
‫الضرع وكذلك ا َلمْرُ يقال َهمَر ما ف ضرعها أَجع‬

‫( ‪)6/337‬‬
‫( قلش ) الَقْ َلشُ اسم أَعجمي وهو دخيل لَنه ليس ف كلم العرب شي بعد لم ف كلمة‬
‫عربية مضة إِنا الشيناتُ كلها ف كلمهم قبل اللمات‬

‫( ‪)6/337‬‬
‫( قمش ) ال َقمْشُ الرّدِيءُ من كل شيء والمع قُماشٌ ونظيها عَ ْرقٌ وعُراقٌ وأَشياء معروفة‬
‫ذكرها يعقوب وغيه والقُماشُ أَيضا كال َقمْش واحدٌ مثله وال َقمْش جع الشيء من ههنا وههنا‬
‫وكذلك الَت ْقمِيش وذلك الشيء قُماشٌ و َقمَشَه َي ْقمِشُه‬
‫( * قوله « يقمشه » ضبط ف الصل بكسر اليم وصنيع القاموس يقتضي الضم ) َقمْشا جعه‬
‫ش وهو ما كان على وجه الَرض من فُتاتِ الَشياء حت يقال لرُذالةِ‬
‫الليث ال َقمْشُ جعُ القُما ِ‬
‫الناسِ قُماش وقُماشُ كل شيء وقُماشتُه فُتاتُه وال َقمِيشةُ طعامُ للعرب من اللبَن وحبّ الَنْظلِ‬
‫ونوه وت َقمّشَ القُماشَ واقَْتمَشَه أشكَلَه من هنا وهنا وقُماشُ البيت متاعُه‬

‫( ‪)6/338‬‬
‫حمَرِش وأَنشد قانِية النابِ كَزُوم قَ ْنفَرِش وقال شر‬
‫( قنفرش ) القَ ْنفَرِشُ العجوزُ الكبية مثل الَ ْ‬
‫القَ ْنفَرِش والكَ ْنفَرِش الضمةُ من ال َكمَرِ وأَنشد قول رؤبة عن واسعٍ يذهبُ فيه القَنْفَ ِرشْ‬

‫( ‪)6/338‬‬
‫شةُ ُدوَْيبّة‬
‫شةٌ مُتَقبّضةُ وقَ ْنفَشَ الشيءَ جعه سريعا والقِنْفِ َ‬
‫( قنفش ) القَ ْنفَشةُ التقّبضُ وعجوز قِ ْنفِ َ‬
‫الَزهري ف رباعيّ العي يقال أَتانا فلن مُعَ ْنقِشا ليَته ومُقَ ْنفِشا وذكر ف ترجة عنقش‬

‫( ‪)6/338‬‬

‫( قوش ) رجل قُوشٌ قليل اللحم ضئِيلُ السم صغي الثة فارسيّ معرّب وهو بالفارسية «‬
‫سمِ شَخْتِ الَنْكِبَي قُوش والقُوشُ الصغي أَصله أَعجمي أَيضا‬
‫كُو َجكْ » قال رؤبة ف ِج ْ‬
‫والقُوشُ الدّبُر‬

‫( ‪)6/338‬‬
‫( كبش ) الكَبْشُ واحد الكِباشِ وا َلكْبُش ابن سيده الكَ ْبشُ فحل الضأْن ف أَي ِسنّ كان قال‬
‫لمَلُ فقد صار كبْشا وقيل إِذا أَرْبَع وكَبْشُ القومِ رئيسُهم وسّيدُهم وقيل كَبْش‬
‫الليث إِذا أَثْن ا َ‬
‫القومِ حامِيتُهم والنظورُ إِليه فيهم أَدخل الاء ف حامية للمبالغة و َكبْشُ الكتيبةِ قائدُها وكَبْشةُ‬
‫اسم قال ابن جن كبْشةُ اسم مُرْتَل ليس بؤنث الكبْش الدالّ على النس لَن مؤنث ذلك من‬
‫شةُ اسم امرأَة وكان مشركو مكة يقولون‬
‫غي لفظه وهو نعجة و ُكبَيْشة اسم وف التهذيب وكَُبيْ َ‬
‫للنب صلى اللّه عليه وسلم ابنُ أَب َكبْشة وأَبو كَبْشة كنية وف حديث أَب سفيان وهِرَقْل لقد‬
‫ُأمِرَ َأمْرُ ابنِ أَب كَبْشةَ يعن رسولَ اللّه صلى اللّه عليه وسلم أَصلُه أَنّ أَبا كبشة رجل من‬
‫سمّى الشركون سيدّنا رسول‬
‫شعْرَى العَبُورَ ف َ‬
‫خزاعة خالف قريشا ف عبادة الَوثان وعَبدَ ال ّ‬
‫اللّه صلى اللّه عليه وسلم ابنَ أَب كبشةَ للفه إِياهم إِل عبارة اللّه تعال تشبيها به كما‬
‫خالفهم أَبو كبْشة إِل عبارى الشعْرى معناه أشنه خالَفنا كماخالَفنا ابنُ أَب كبشة وقال آخرون‬
‫أَبو كبْشةً كنية وهب بن عبد مناف جدّ سيدِنا رسول اللضه صلى اللّه عليه وسلم من قِبَل ُأمّه‬
‫فنسب إِليه لَنه كان نَزَع إِليه ف الشبَه وقيل إِنا قيل له ابن أَب كَبْشة َلنّ أَبا كبْشة كان ز ْوجَ‬
‫الرأَة الت أَ ْرضَعَتْه صلى اللّه عليه وسلم ابن السكيت يقال بلدٌ قِفارُ كما يقال بُ ْرمَةٌ َأعْشارٌ‬
‫ش وهي ضروب من برود اليمن وثوب َشمَارِقُ وشَبَارِقُ إِذا تزّقَ قال الَزهري‬
‫وثوبٌ أَكبا ٌ‬
‫هكذا أَقرأَنيه ا ُل ْنذِريّ ثوب َأكْباشٌ بالكاف والشي قال ولست أَحفظه لغيه وقال ابن بُزُرج‬
‫ش وهي من برود اليمن قال وقد صح الن أَكْباس‬
‫ثوب أَكْراشٌ وثوب أَكْبا ٌ‬

‫( ‪)6/338‬‬
‫( كتش ) كَتَشَ لَهله كَتْشا اكْتسب لم ككدَش‬

‫( ‪)6/339‬‬

‫شوْقُ وقد كدَشْت إِليه قال‬
‫سوْقُ والستحثاث وقال الليث ال َكدْشُ ال ّ‬
‫( كدش ) ال َكدْشُ ال ّ‬
‫سوْقُ والطردُ‬
‫ش ْوقَ بالشي العجمة والصواب ال ّ‬
‫الَزهري غيّر الليث تفسيَ ال َكدْش فجعَلَه ال ّ‬
‫بالسي الهملة يقال كدَشْتُ الِبلَ أَ ْكدِشُها َكدْشا إِذا طردْتا قال رؤبة شلّ كشَلّ الطّرَدِ‬
‫الَ ْكدُوشِ قال وأَما ال َكدْس بالسي فهو إِسراعُ الِبل ف سيها يقال كدَسَت تَ ْكدِس ابن سيده‬
‫وكدَشَ القومُ الغنيمَة كدْشا حََثوْها وال َكدّاشُ الُ َكدّي بلغة أَهل العراق و َكدَشَ لعيالِه يَ ْكدِشُ‬
‫َكدْشا َكسَب وجع واحتال وهو يَ ْكدِش لعياله أَي يَ ْك َدحُ ورجل َكدّاشٌ كَسّابٌ والسم‬
‫الكُداشةُ وروى أَبو تراب عن عقبة السُلَمي َكدَشْت من فلن شيئا واكَْتدَشْت وامَْتدَشْت إِذا‬
‫أَصبت منه شيئا وما َكدَشَ منه شيئا أَي ما أَصاب وما أَخَذ وما به َكدْ َشةٌ أَي شيء من داء‬
‫خدّش عن ابن جن ورجل مُكدّش‬
‫ل ْدشُ يقال كدَشَه إِذا خدَشَه وجلد كدش مُ َ‬
‫وال َكدْشُ ا َ‬
‫سوْق الشديد وال َكدْشُ‬
‫مُ َكدّح عن ابن الَعراب و َكدَشَه يَ ْكدِشُه َكدْشا دفَعه دفْعا َعنِيفا وهو ال ّ‬
‫الطّرْدُ والَرْح أَيضا وف حديث السراط ومنهم مكْدوسٌ ف النار أَي مدفوع وتكدّسَ الِنسانُ‬
‫سقَط ويروى بالشي العجمة من ال َكدْش وكُداشٌ اسم من ذلك‬
‫إِذا دُفِعَ من ورائه ف َ‬

‫( ‪)6/339‬‬
‫جتَرّ بنلة ا َلعِدة للِنسان تؤنثها العرب وفيها لغتان ِكرْش وكَرِش مثل‬
‫( كرش ) الكَرِشُ لكل مُ ْ‬
‫لرْنب واليَرْبوع وتستعمل ف الِنسان‬
‫كِبْد وكَبِد وهي تُفرّغ ف القَطِنةِ كأَنا َيدُ جِرابٍ تكون ل َ‬
‫وهي مؤنثة قال رؤبة َطلْق إِذا استكْ َرشَ ذو التّ َكرّشِ أَبْلَج صدّاف عن التّحَرّشِ وف حديث‬
‫السن ف كل ذات كَرِش شاةٌ أَي كل ما لَه من الصيد كَرِشٌ كالظباء والَرانب إِذا أَصابه‬
‫الُحرِم ففي فِدائه شاة وقول أَب الجيب ووصف أَرضا جدبة فقال اغْبَرّت جادّتا والتقى‬
‫ضعُفت عنه كَرِشُها ورقّت فاستعار الكَرِش‬
‫سَرْحُها ورَقّتْ كَرِشُها أَي أَكلت الشجرَ الشن ف َ‬
‫لدْيُ عظُمت كَرِشُه وقيل ا ُلسْتكْرِش بعد‬
‫للِبل والمع أَكْراش وكُرُوش واسْتَكْرَش الصبّ وا َ‬
‫جفُر بطنُه وقيل استكرش البَهْمةُ عظُمت إِنفَحتُه عن ابن‬
‫الفَطِيم واستِكْراشُه أَن يشتدّ حَنَكُه ويَ ْ‬
‫الَعراب التهذيب يقال للصب إِذا عظم بطنه وأَخذ ف الَكْل قد اسْتَكْ َرشَ قال وأَنكر بعضهم‬
‫لدْيُ وكلّ سَخْلٍ يَسْتَكْرِش‬
‫جفَرَ وإِنا يقال اسْتَكْ َرشَ ا َ‬
‫ذلك ف الصب فقال يقال للصب قد اسْتَ ْ‬
‫حةً ما ل يأْكل الدي‬
‫حي يعظم بطنه ويشتدّ أَكله واسْتَكْرَشَت الِْنفَحةُ لَن الكَرِش يسمى ِإنْف َ‬
‫فإِذا أَكل يسمى كَرِشا وقد اسْتَكْرشَت وامرأَة كَرْشاءُ عظيمةُ البطن واسعتُه وأَتانٌ كَرْشاءُ‬
‫ضخمة الواصر و َكرّشَ اللحمَ طَبخه ف الكَرِش قال بعض ا َلغْفال لو فَجّعا ِجيَتَها فشَلّ‬
‫وسِيقةً فكَرّشا ومَلّ و َق َدمُ كَرْشاءُ كثية اللحم ودَْلوٌ َكرْشاءُ عظيمة ويقال للدّلْو النتفخة‬
‫النواحي كَرْشاء ورجل أَكْ َرشُ عظيم البطن وقيل عظيم الال وال َكرِشُ وِعاءُ الطيب والثوب‬

‫مؤنث أَيضا والكِ ْرشُ الماعة من الناس ومنه قوله صلى اللّه عليه وسلم الَنصارُ عَيْبَت‬
‫وكَرِشِي قيل معناه أَنم جاعت وصحابت الذين أُطلعهم على سري وأَثق بم وأَعتمد عليهم أَبو‬
‫زيد يقال عليه َكرِشٌ من الناس أَي جاعة وقيل أَراد الَنصارُ َمدَدي الذين أَسَْت ِمدّ بم لَن الُفّ‬
‫والظّلْف يستمدّ الِرّة من كَرِشه وقيل أَراد أَنم بِطانتُه وموضع سِرّه وأَمانته والذينَ يعتمد‬
‫عليهم ف أُموره واستعار ال َكرِشَ والعَيْبةَ لذلك لَن ا ُلجْتَرّ يمع ع َلفَه ف كَرِشِه والرجل يضع‬
‫ثيابه ف عيْبتِه ويقال ما وجدتُ إِل ذلك الَمر فا كَ ِرشٍ أَي ل أَ ِجدْ إِليه سبيلً وعن اللحيان لو‬
‫وجدتُ إِليه فا كَرِشٍ وبابَ كَ ِرشٍ وأَدن ف َكرِشٍ لَتَيتُه يعن قدر ذلك من السّبُل ومثله قولم‬
‫لو وجدتُ إِليه فا َسبِيلٍ عنه أَيضا الصحاح وقول الرجل إِذا ك ّلفْته أَمرا إِن وجدت إِل ذلك فا‬
‫كَ ِرشٍ أَصله أَن رجلً فصّل شاة فأَدخلها ف كَرِشِها ليَطْبخَها فقيل له أَدْخِل الرأْسَ فقال إِن‬
‫وجدتُ إِل ذلك فَاكَ ِرشٍ يعن إِن وجدت إِليه سبيلً وف حديث الجاج لو وجدتُ إِل دمِك‬
‫فَا َكرِشٍ لشرِبْتُ البطْحاءَ منك أَي لو وجدتُ إِل دمِك سبيلً قال وأَصله أَن قوما طبَخُوا شاة‬
‫ف كَرِشِها فضاق فمُ الكَرِش عن بعض الطعام فقالوا للطّباخ أَدخِلْه إن وجدت فَا َكرِشٍ وكَرِشُ‬
‫ج َمعُه وكَ ِرشُ القوم مُعظمُهم والمع َأكْراشٌ وكُرُوشٌ قال وأَ َفأْنا السّبِيّ من كلّ‬
‫كل شيء مُ َ‬
‫حَيّ فأَ َقمْنا كَراكِرا وكُرُوشا وقيل الكُرُوش والَكْراشُ جع ل واحد له وتَكَرّشَ القومُ تمّعوا‬
‫وكَ ِرشُ الرجلِ عيالُه من صغار ولدِه يقال عليه كَرِشٌ منثورة أَي صبيانٌ صغارٌ وبينهم رَ ِحمٌ‬
‫كَرْشاءُ أَي بعيدةٌ وتز ّوجَ الرأَةَ فنَثرت له كَرِشَها وبطْنَها أَي كَثُرَ ولدُها له وتكرّش وجهُه‬
‫تقبّض جلدُه وف نسخة تكَرّشَ جلدُ وجهِه وقد يقال ذلك ف كل جلد وكَرّشَه هو ويقال‬
‫كَ ِرشَ اللدُ يَكْ َرشُ كرَشا إِذا مسّته النار فانْزَوى قال شر اسْتَكْ َرشَ تقّبضَ وقَطّبَ وعبّس ابن‬
‫بزرج ثوبٌ أَكْراشٌ وثوبٌ َأكْباشٌ وهو من بُرُود اليمن قال أَبو منصور والُكَرّش ُة منْ طعام‬
‫جعَل فيه شحمٌ مقطّع ث ُت َقوّرَ قطعةُ كَ ِرشٍ من‬
‫البادية أَن ُيؤْخَذ اللحمِ فيُ َهرّم تَ ْهرِيا صغارا وُي ْ‬
‫جمَع‬
‫كَ ِرشِ البعي ويغْسل وينَظّف وجهُه الذي ل فَ ْرثَ فيه ويعلَ فيه تريُ اللحمُ والشحم وتُ ْ‬
‫ف ويو َقدَ‬
‫حفَرَ له إِرَةٌ ويطرحَ فيها رِضا ٌ‬
‫أَطرافه ويُخَلّ عليه بِخل ٍل بعدما يُوكَأ على أَطرافه وتُ ْ‬
‫عليها حت تَحْمى وتَصيَ نارا ث ُينَحّى المْرُ عنها وُتدْ َفنَ الُ َكرّشةُ فيها ويعل فوقها مَ ّلةٌ حامية‬
‫ت وصارت قطعة واحدة‬
‫ث يو َقدَ فوقَها بطب َجزْل ث تُتْرك حت تَ ْنضَج فُتخْرَج وقد كابَ ْ‬
‫فتُؤكل طَيّبة يقال َكرّشُوا لنا تَكْريشا والكَرْشاءُ القَ َدمُ الت كثُر لمها واستوى أَ ْخ َمصُها‬
‫س َمنْ عليه الِبل‬
‫وقصُرت أَصابعُها والكَرِشُ من نبات الرياض والقِيعانِ من أَْنجَعِ الراتِع للمال ت ْ‬
‫واليل ينبُت ف الشتاء ويهيج ف الصيف ابن سيده الكَ ِرشُ وال َكرِشةُ من عُشْب الربيع وهي‬
‫نبْتةٌ لصقة بالَرض ُبطَيْحاء الورَق مُعْ َرضّة ُغبَياء ول تكاد تنبُت إِل ف السهل وتنبت ف‬
‫لنْبَة‬
‫الديار ول تنفع ف شيء ول ُتعَدّ إِل أَنه ُيعْرف رَسْمها وقال أَبو حنيفة الكَ ِرشُ شجرة من ا َ‬
‫لضْرة وهي مرعى من‬
‫تنبت ف أَرُومٍ وترتفع نو الذراع ولا ورَقة مُ َدوّرة َحرْشاء شديدة ا ُ‬

‫ل ّلةِ والكُرَاشُ ضربُ من الفِرْدان وقيل هو كال َقمْقام يلكَعُ الناسَ ويكون ف مبارك الِبل‬
‫اُ‬
‫واحدته كُرّاشة وكُرْشانٌ بط ٌن من مَهْرةَ بنِ حَيْدان وال ِكرْشانُ الَ ْزدُ وعبدُ القيس و ِكرْ ِشمٌ اسم‬
‫رجل ميمه زائدة ف أَحد قول يعقوب وكرشاء بن الزدلف عمر بن أَب ربيعة‬

‫( ‪)6/339‬‬
‫( كربش ) الَزهري العَكْبَشةُ والكَرْبَشةُ أَ ْخذُ الشيء ورْبطُه يقال عَكْبَشَه وكَ ْربَشَه إِذا َفعَل‬
‫ذلك به‬

‫( ‪)6/341‬‬
‫( كشش ) كشّت الَفعى تَكِشّ كَشّا و َكشِيشا وهو صوت جلدها إِذا حكّت بعضَها ببعض‬
‫وقيل الكَشيشُ للُنثى من الَساوِد وقيل الكَشِيشُ للفعى وقيل الكَشِيشُ صوتٌ ترجه الَفعى‬
‫من فيها عن كراع وقيل كَشِيشُ الَفْعى صوتُها من جلدها ل من َفمِها فإِن ذلك َفحِيحُها وقد‬
‫َكشّت تَكِشّ و َكشْكَشَت مثله وف الديث كانت حّيةٌ َتخْرج من ال َكعْبة ل َيدْنو منها أَحدٌ ِْل‬
‫َكشّت وفتَحَت فاها وتَكاشّت الَفاعي كَشّ بعضُها ف بعض واليّات كلها تكِشّ غي الُسود‬
‫خبِها ا ُلرْ َفضّ َكشِيشُ أَفْعى أَ ْج َمعَتْ ِبعَضّ فهي‬
‫صفِر ويَصيح وأَنشد كأَنّ صوتَ شَ ْ‬
‫فإِنه يَنَْبحُ وَي ْ‬
‫حكّ بعضَها بَِب ْعضِ أَبو نصر سعت َفحِيحَ الَفعى وهو صوتا من فمها وسعت َكشِيشَها‬
‫تَ ُ‬
‫ش وهو‬
‫وفَشِيشَها وهو صوت جلدها وروى أَبو تراب ف باب الكاف والفاء الَفعى تَكِشّ وَتفِ ّ‬
‫ح صوتُها من فيها وقيل لبنة الُسّ أَيُ ْلقِح‬
‫صوتا من جلدها وهو الكَشِيشُ والفَشَيشُ والفَحِي ُ‬
‫الرّبَاعْ ؟ فقالت نعم برُحْب ذِراعُ وهو أَبو الرّبَاعْ تكاشّ من ِحسّه الَفاعُ وكَشّ الضبّ‬
‫والوَرَلُ والضفْدعُ يَكِشّ كَشِيشا صوّتَ وكَشّ البَكْرُ يَ ِكشّ كَشّا و َكشِيشا وهو دون ا َلدْر‬
‫قال رؤبة َهدَ ْرتُ َهدْرا ليس بالكَشِيشِ وقيل هو صوت بي الكَتِيتِ وا َلدِير وقال أَبو عبيد إِذا‬
‫بلغ الذكَرُ من الِبل ا َلدِير َفَأوّلهُ ال َكشِيشُ وإِذا ارتفع قليلً قيل كتّ يكِتّ كَتِيتا فإِذا أَفْصح‬
‫با َلدِير قيل َهدَرَ َهدِيراْ فإِذا صفا صوتُه ورَجّع قيل قَرْقَر وف حديث عليّ رضوان اللّه عليه‬
‫كأَن أَْنظُرُ إِليكم تكِشّون َكشِيشَ الضّبَاب هو من هدير الِبل وَبعِي مِكْشاشٌ قال العَنْبَريّ ف‬
‫ش وقال بعضُ قيسٍ البَكْرُ يَكِشّ وَيفِشّ وهو‬
‫العَنْبَ ِريّي َذوِي الَرْياشِ َي ْهدِرُ َهدْرا ليس بالِكْشا ِ‬
‫صوته قبل أَن ي ْهدِر وكَشّت البقرةُ صاحَتْ وكَشِيشُ الشرابِ صوتُ غَلَيانِه وكَشّ الزّْندُ يَكِشّ‬
‫لرّةُ َغلَتْ قال يا حَشراتِ‬
‫َكشّا وكَشِيشا سعت له صوتا َخوّارا عند خروج نارِه وكشت ا َ‬
‫القاع من جُلجِلِ قد َنشّ ما كَشّ من الَرَاجِلِ يقول قد حانَ ِإدْراكُ نَبِيذي وأَن أََتصَّي َد ُكنّ‬

‫شةُ لغة لربِيعة وف الصحاح لبن‬
‫شةُ كالكَشِيشِ والكَشْكَ َ‬
‫فآكُلَ ُكنّ على ما أَشْرب منه والكَشْ َك َ‬
‫ش ومِنْشِ وبِشِ‬
‫أَسد يعلون الشي مكان الكاف وذلك ف الؤَنث خاصة فيقولون عَلَ ْي ِ‬
‫حكُ‬
‫ضَ‬
‫وينشدون َفعَيناشِ عَيْناها وجِيدُشِ جِيدُها ولكنّ عظمَ الساقِ مِنْشِ رَقِيقُ وأَنشد أَيضا َت ْ‬
‫شفْتُ عن حِرِش ومنهم من يزيد الشي بعد الكاف فيقول‬
‫من أَن رأَتن أَحْتَرِشْ ولو حَرَشْتِ لك َ‬
‫ش ومِنْكِشْ وذلك ف الوقف خاصة وإِنا هذا لَِتبِي كسرةُ الكاف فيؤَكد‬
‫عَلَيكِشْ وإِليكِشْ وبِكِ ْ‬
‫التأْنيث وذلك لَن الكسرة الدالة على التأْنيث فيها تَخْفى ف الوقف فاحتاطوا للبيان بأَن‬
‫أَبْدلُوها شينا فإِذا وصَلوا حذفوا ِلبَيان الركة ومنهم من يُجْري الوصل مُجْرى الوقف فيبدل‬
‫فيه أَيضا وأَنشدوا للمجنون فعيناش عيناها وجِيدُشِ جِيدُها قال ابن سيده قال ابن جن وقرأْت‬
‫على أَب بكر ممد بن السن عن أَب العباس أَحد بن يي لبعضهم َعلَيّ فيما أَبَْتغِي أَْبغِيشِ‬
‫بَيْضاء ُت ْرضِين ول َترِْضيشِ وَتطّبِي وُدّ بن أَبِيشِ إِذا َدَنوْتِ َجعَلَت تَنْئّيشِ وإِن َنأَيْتِ جَعَلَتْ‬
‫ُتدْنيشِ وإِن تَكَ ّلمْتِ حَثَتْ ف فِيشِ حت تَِنقّي كَنقِيقِ الدّيشِ أَْبدَل من كاف الؤَنث شِينا ف كل‬
‫ذلك وشبّه كاف الدّيكِ لكسرتِها بكاف الؤنث وربا زادوا على الكاف ف الوقف شينا‬
‫لقُوا‬
‫حِرْصا على البيان أَيضا قالوا مررت بِ ِكشْ وَأعْ َطيْتُكِشْ فإِذا وصلوا حذفوا الميع وربا أَ َ‬
‫الشيَ فيه أَيضا وف حديث معاوية تَيَاسَرُوا عن كَشْكَشةِ تيمٍ أَي إِبدالِهم الشي من كاف‬
‫الطاب مع الؤنث فيقولون أَبُوشِ وُأمّشِ وزادُوا على الكاف شينا ف الوقف فقالوا مررت‬
‫لصْلةُ من الشعر وَبحْرٌ ل يُكَشْكِشُ أَي ل يُ ْن َزحُ‬
‫شةُ الناصيةُ أَو ا ُ‬
‫بكِشْ كما تفعل تيم والكُ ّ‬
‫لرْقُ‬
‫وا َلعْرَفُ ل يَنْكَشّ والكُشّ ما ُيلْقح به النخلُ وف التهذيب عن ابن الَعراب الكُشّ ا ِ‬
‫الذي يُ ْلقَح به النخلُ‬

‫( ‪)6/341‬‬
‫شمِشُ ضربٌ من العِنَب وهو كثيٌ بالسّراة‬
‫( كشمش ) الكِ ْ‬

‫( ‪)6/342‬‬
‫( كمش ) ال َكمْشُ الرجلُ السريع الاضي رجل َكمْشٌ و َكمِيشٌ عَزُومٌ ماضٍ سريعٌ ف أُموره‬
‫َكمِشَ َكمَشا و َكمُشَ بالضم يَ ْكمُش كَما َشةً وانْ َكمَشَ ف أَمرِه الَصمعي انْ َكمَشَ ف أَمرِه‬
‫ش َمرَ و َجدّ بعن واحد وف حديث عليّ بادَرَ مِنْ وجَلٍ وَأ ْكمَشَ ف مَهَلٍ وف كتاب عبد‬
‫وانْ َ‬
‫جلْته‬
‫اللك إِل الجاج فاخْ ُرجْ إِليهما َكمِيشَ الِزار أَي مشمّرا جادّا و َكمّشْته تَ ْكمِيشا َأعْ َ‬
‫فانْ َكمَشَ وتَ َكمّش أَي أَسرع قال ابن سيده قال سيبويه ال َكمِيشُ الشجاعُ َكمُشَ كَماشةً كما‬

‫قالوا َشجُع شَجاعةً وَأ ْكمَشَ ف السي وغيه أَسْ َرعَ وفرسٌ َك ْمشٌ و َكمِيشٌ صغيُ الُرْدانِ‬
‫لرْدانِ وجعه ِكمَاشٌ وأَكْماشٌ قال الليث‬
‫قصيُه أَبو عبيدة ال َكمْشُ من اليل القصيُ ا ُ‬
‫وال َكمْشُ إِن وُصِفَ به ذَ َكرٌ من الدوابّ فهو القصيُ الصعيُ الذكَرِ وإِن ُوصِفت به الُنثى فهي‬
‫الصغيةُ الضّرعِ وهي َكمْشةٌ وربا كان الضرع ال َكمْشُ مع ُكمُوشِه دَرُورا وأَنشد َيعُسّ‬
‫جِحاشُهنّ إِل ضُروعٍ ِكمَاشٍ ل ُيقَّبضْها التّوادِي الكسائي ال َكمْشة من الِبل الصغيةُ الضّرْع‬
‫وقد َك ُمشَت كماشةً و ُخصْيةٌ َكمْشةٌ قصيةٌ لصقةٌ بالصّفاق وقد َكمُشت كُموشةً وف حديث‬
‫موسى وشعيب سلم اللّه على نبينا وعليهما ليس فيها فَشُوشٌ ول َكمُوشٌ ال َكمُوشُ الصغيةُ‬
‫شةُ الناقةُ الصغيةُ الضرعِ وضرعٌ‬
‫الضرع سيت بذلك لنْكِماشِ ضَرعها وهو تق ّلصُه وال َك ْم َ‬
‫َكمْشٌ بَيّن ال ُكمُوشةِ قصيُ صغيٌ وأَ ْكمَش بناقتِه صَرّ جيع أَخْلفِها وامرأَةٌ َكمْشةٌ صغيةُ الثدْيِ‬
‫وقد َك ُمشَت كَماشةً والَ ْك َمشُ الذي ل يكاد يُ ْبصِر زاد التهذيب من الرجال قال أَبو بكر‬
‫معن قولم قد ت َكمّشَ جلدُه أَي تقبّض واجتمع وانْ َكمَشَ ف الاجة معناه اجتمع فيها ورجل‬
‫شمّرُه‬
‫َكمِيشُ الِزارِ مُ َ‬

‫( ‪)6/343‬‬
‫( كنش ) التهذيب ابن الَعراب الكَ ْنشُ أَن يأْخذ الرجل الِسْواكَ فَيُ َلّينَ رأْسَه بعد خُشونته يقال‬
‫سيَة‬
‫قد كَنَشَه بعد خُشونة والكَنْشُ قَتْلُ ا َلكْ ِ‬

‫( ‪)6/343‬‬
‫( كنبش ) تَكَنْبَشَ القومُ اختلطوا‬

‫( ‪)6/343‬‬
‫ش وهو‬
‫( كندش ) الكُ ْندُشُ ال َعقْقعَقُ قال ابن الَعراب أَخبن الفضّل يقال هو أَخبَثُ من كُ ْن ُد ٍ‬
‫ال َعقْقعَق وأَنشد لَب الغَ َطمّش يصف امرأَة مُنِيتُ بِ َزْنمَرْدَةٍ كالعصا َأَلصّ وأَخْبَث من كُ ْن ُدشِ‬
‫تُحِبّ النّساء وتأْب الرجال وتشي مع الَخْبَثِ الَطَْيشِ لا و ْجهُ قِرْدٍ إذا ازّينَتْ وَلوْنٌ كََب ْيضِ‬
‫القَطا الَبْ َرشِ ومعن مُنِيتُ بُلِيتُ وزَْنمَرْدةٌ امرَأةٌ ُيشِْبهُ خَ ْلقُها َخ ْلقَ الرجل فارسي معرب ويروى‬
‫بِزِْن ِمرْدة بكسر الزاي مع اليم ويروى بِزمّرْدة بذف النون على مثال ِعلّكْدة وقوله أَلصّ‬
‫وأَخْبَث من كُ ْندُش قال ابن خالويه ال ُك ْندُشُ ِلصّ الطي وهو ال َعقْ َعقُ والرّيبَالُ ِلصّ الُسُودِ‬

‫وال ّطمْلُ ِلصّ الذّئابِ والزّبابةُ ِلصّ الفِيانِ وال ُفوَيْسِقةُ سارقةُ الفَتِيلة من السراج والكُ ْندُشُ‬
‫ض ْربٌ من ا َل ْدوِية‬

‫( ‪)6/343‬‬
‫( كنفرش ) الكنففَ ِرشُ الذكَرُ وقيل حشَفةُ الذكر التهذيب ال َك ْنفَرِشُ والقَ ْنفَرِشُ الضخمُ من‬
‫ال َكمَرِ وأَنشد كَ ْنفَرِش ف رأْسِها اْنقِلبُ‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫( كنفش ) الكَ ْنفَشةُ أَن ُيدِيرَ العِمامةَ على رأْسِه عشرين َكوْرا والكَ ْنفَشةُ السّلْعةُ تكون ف لَحْيِ‬
‫البعي وهي الّنوْطةُ ابن سيده الك ْنفَشُ و َرمٌ ف أَصل اللّحْيِ ويسمى الازِبازِ ابن الَعراب‬
‫الكَ ْنفَشةُ ال ّروَغانُ ف الَرْب‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫( كوش ) ال َكوْشُ رْأسُ الفَيْشلةِ وكاشَ جاريتَه أَو الرَأةَ يَكُوشُها َكوْشا نَ َكحَها وكذلك المار‬
‫وف التهذيب كاشَ جارِيتَه يَكُوشُها َكوْشا إِذا مسَحَها وكاشَ الفحلُ طَرُوقَتَه َكوْشا طرَقَها ابن‬
‫الَعراب كاشَ يَكُوشُ َكوْشا إِذا فَ ِزعَ فَزَعا شديدا‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫( كيش ) ابن بزرج ثوبٌ أَكْياشٌ وجُبّة أَسنا ٌد وثوبُ أَفْوافٍ قال ا َلكْياشُ من بُرودِ اليمن‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫( لشش ) قال الليل ليس ف كلم العرب شي بعد لم ولكن كلها قبل اللم قال الَزهري‬
‫وقد وُجِد ف كلمهم الشي بعد اللم قال ابن الَعراب وغيه رجل لَشْلشٌ إِذا كان خفيفا‬
‫شةُ كثرةُ التردّدِ عند الفزَع واضطرابُ الَحْشاءِ ف موضع َبعْد موضع يقال‬
‫قال الليث اللّشْل َ‬
‫جبَانٌ لَشْلش ابن الَعراب اللّشّ الطّ ْردُ ذكره الَزهري ف ترجة علش‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫( لش ) أَهله الليث ابن العراب ال ّلمْشُ العبَثُ قال الَزهري وهذا صحيح‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫( مأش ) الليث مأَشَ الطرُ الَرضَ إِذا َسحَاها وأَنشد وقُلْتُ يومَ الطر الئِيشِ أَقاتِلي جَبْلةُ أَو‬
‫مُعِيشِي ؟‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫جعَه ومتَشَ‬
‫( متش ) ابن دريد الَ ْتشُ َتفْريقُك الشيءَ بأَصابعك ومتَشَ الشيءَ َيمْتِشُه مَتْشا َ‬
‫ش سوءُ البصَرِ ومَتِشَت عينُه متَشا كمدِشَت ورجل‬
‫الناقةَ حلَبَها بأَصابعه حلْبا ضعيفا والَتَ ُ‬
‫َأمْتَشُ وامرأَة مَتْشاء‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫لدّادُ َي ْمحَشُه مَحْشا َسحَجَه وقال بعضهم مَرّ ب ِحمْلٌ‬
‫حشَه ا َ‬
‫حشَ الرجلَ َخدَشَه ومَ َ‬
‫( مش ) مَ َ‬
‫حجَ ِج ْلدَه من غي أَن يسْلُخه قال أَبو عمرو يقولون مرت ب‬
‫حشَن مَحْشا وذلك إِذا سَ َ‬
‫فمَ َ‬
‫جتْن وقال الكلب أَقول مَ ّرتْ ب غِرارةٌ فمَشَنَتْن وا َلحْشُ تَناوُلٌ من‬
‫حشَتْن أَي َسحَ َ‬
‫غِرارةٌ َفمَ َ‬
‫حرِق الِلد ويُبْدي العَظْم فُيشَيّطُ أَعالِيَه ول ُي ْنضِجه وامْتَحَش الُبزُ احْترَق ومَحَشَته‬
‫لَهب يُ ْ‬
‫حرَقٌ وكذلك الشّواءُ‬
‫شتْه أَحْرَقَتْه وكذلك الَرّ وَأمْحَشَه الَرّ أَ ْحرَقه وخُبزٌ ماشٌ مُ ْ‬
‫النارُ وامْتَحَ َ‬
‫حشَت كلّ شيء إِذا كانت َجدْبةً والُحاشُ‬
‫شةٌ ومَحُوش مُحْرِقة ِبجَدبا وهذه سَنة َأمْ َ‬
‫حَ‬
‫وسَنة ُممْ ِ‬
‫ق وامَْتحَش فلنٌ َغضَبا وامْتَحَش احْترق وامْتَحَشَ ال َقمَرُ ذهَبَ حكي عن ثعلب‬
‫بالضم الُحَْترِ ُ‬
‫والِحَاشُ بالكسر القومُ يتمعون من قبائل يُحاِلفُون غيَهم من الِلْف عند النار قال النابغة‬
‫َجمّعْ مِحاشَك يا يَزِيدُ فإِنن َأ ْع َد ْدتُ يَرْبوعا لكمْ وَتمِيما وقيل يعن صِرْمةَ وسهما ومالِكا بن‬
‫سمّوا الِحاشَ‬
‫مُرّة بن عوف ابن سعد بن ذبيان بن َبغِيض وضبة بن سعد لَنم تالفوا بالنار ف ُ‬
‫ابن الَعراب ف قوله جّع مِحاشَك سَبّ قبائلَ فصَيّرهم كالشيء الذي أَحرقته النار يقال‬
‫حشَتْه أَي أَحْرَقته وقال أَعراب من حَرّ كادَ أَن َي ْمحَشَ عِمامِت قال وكانوا‬
‫مَحَشَتْه النارُ وَأمْ َ‬
‫حشِيّ خِناقٍ َقمِل وإِل مِحْشا‬
‫للْف ليكون َأوْ َك َد ويقال ما أَعطان إِلّ مَ ْ‬
‫يُو ِقدُون نارا لدى ا ِ‬

‫حشِيّ فهو ثوب يُلْبش تت الثياب ويتشى به وأَما مِحْشا فهو الذي َي ْمحَش‬
‫خناقٌ َقمِلٌ فأَما الَ ْ‬
‫البدنَ بكثرة وسَخِه وإِخْلقِه وروي عن النب صلى اللّه عليه وسلم أَنه قال يرج نَاسٌ من النار‬
‫قد امَْتحَشُوا وصاروا ُحمَما معْناه قد احترقوا وصاروا َفحْما وا َلحْشُ احتراقُ اللد وظهورُ‬
‫حشُ إِحْراقُ النار الِل َد ومَحشْتُ جلدَه أَي‬
‫حشُوا على ما ل يسمّ فاعله والَ ْ‬
‫العظم ويروى امْتُ ِ‬
‫شتُه بالنار عن ابن السكيت والمْتِحاشُ الحتراقُ وف حديث ابن‬
‫أَحْرَقْته وفيه لغة أُخرى َأمْحَ ْ‬
‫ضأُ من طعامٍ أَ ِجدُه‬
‫عباس أَت َو ّ‬
‫شتْه النارُ قاله مُنْكِرا على َمنْ يُوجِبِ‬
‫( * قوله « أَجده » ف النهاية وأَجده ) حَللً لَنه مَحَ َ‬
‫الوُضوءَ ما مَسّتْه النار ومِحاشُ الرجلِ الذين يتمعون إِليه من قومه وغيهم والَحاشُ بفتح اليم‬
‫التاعُ والَثاث والِحاشُ بطنان من بن ُعذْرة مَحَشُوا بعيا على النار اشَْت َووْه واجتمعوا عليه‬
‫فأَكلوه‬

‫( ‪)6/344‬‬
‫خشُ كثرة الركة يانية وذكر ابن الَثي ف هذه الترجة وف حديث علي كان‬
‫( مش ) الّتمَ ّ‬
‫صلى اللّه عليه وسلم مِخَشّا قال هو الذي يالط الناس ويأْكل معهم ويتحدث واليم زائدة‬

‫( ‪)6/345‬‬
‫( مدش ) ا َلدَشُ دِقةٌ ف اليد واسترخاءٌ وانتشارٌ مع قلّة لم َمدِشَت يدُه َمدَشا وهو َأ ْمدَشُ وف‬
‫لمِه َمدْشةٌ أَي قلةٌ يقال يدٌ َمدْشاءُ وناقة َمدْشاءُ ابن شيل وإنه َل ْمدَشُ الَصابعِ وهو الُ ْنتَشرُ‬
‫الَصابِع الرّ ْخوُ ال َقصَب ِة وقال غيه ناقة َمدْشاءُ اليدينِ سريعةُ َأوْبِهما ف حُسْن سَيْر وأَنشد‬
‫صوَى قَ َطعْتُ َبدْشاءِ الذّراعَ ْينِ سَاهِم وقال آخر يَ ْتَبعْنَ َمدْشاءَ الَيدَيْن‬
‫ونازِحة الُولَ ْينِ خاشعة ال ّ‬
‫قُ ْلقُل الصحاح ا َلدَش رَخاوةُ َعصَبِ اليدِ وق ّلةُ لمِها ورجل َأ ْمدَشُ اليدِ وقد َمدِشَ وامرأَة‬
‫َمدْشاءُ اليدِ ابن سيده وا َلدْشاءُ من النساء خاصة الت ل لم على يديها عن أَب عبيد وجل‬
‫ل و َمدَشَ‬
‫َأ ْمدَشُ منه وا َلدَشُ قلةُ لمِ َثدْيِ الرأَةِ عن كراع و َمدَشَ من الطعام َمدْشا َأكَل منه قلي ً‬
‫له من العطاء َي ْم ُدشُ قلّلَ التهذيب ويقال ما َمدَشْت به َمدْشا و َمدُوشا وما مَدَشَن شيئا ول‬
‫َأ ْمدَشَن وما َمدَشْتُه شيئا ول َمدّشْتُه شيئا أَي ما أَعطان ول َأعْطَ ْيتُه قال وهذا من النوادر‬
‫و َمدِشَت عينُه َمدَشا وهي َمدْشاءُ أَظْلَمت من جُوع أَو حرّ شسٍ وا َلدَشُ تَشقّق ف الرّجْل‬
‫غ وهو من عيوب اليل الت تكون‬
‫صطِكاكُ بواطنِ الرّ ْسغَي من شدة ال َفدَ ِ‬
‫وا َلدَشُ ف اليل ا ْ‬

‫خِلْقة وال َفدَعُ النواءُ الرّسْغ من عُ ْرضِه الوَحْشِيّ ورجل َمدِشٌ أَخْ َرقُ ك َفدِش حكاه ابن الَعراب‬
‫لمْق وما به مَدْشةٌ أَي مرضٌ واللّه أَعلم بالصواب‬
‫وا َلدَشُ ا ُ‬

‫( ‪)6/345‬‬
‫لرْشُ‬
‫( مرش ) الَرْشُ شِ ْبهُ القَرْص من الِلْد بأَطراف الَظافي ويقال قدْ أَلْ َطفَ مَرْشا وخَرْشا وا َ‬
‫لدُوشُ‬
‫ش وهي الُرُوش والُرُوشُ وا ُ‬
‫لدْش قال ابن السكيت أَصابَه مَ ْر ٌ‬
‫أَشدّه الصحاح الَرْشُ كا َ‬
‫وف حديث غزوة حني ف َعدَلَت به ناقتُه إِل شجرات َفمَرَشْن ظهْرَه أَي َخدَشَتْه َأغْصانُها وأَثّرت‬
‫ف ظَهْره وأَصل الَ ْرشِ الكّ بأَطراف الَظفار ابن سيده الَرْش َشقّ اللد بأَطراف الَظافي قال‬
‫ش ومَرَشَ وجهَه إِذا َخدَشَه وف‬
‫لدُو ُ‬
‫لدْش مَرَشَه َيمْرُشُه مَرْشا والُرُوشُ ا ُ‬
‫وهو أَضعف من ا َ‬
‫حديث أَب موسى إِذا َحكّ أَحدُكم فرْجَه وهو ف الصلة َفلَْيمْرُشُه من وراء الثوب قال الرّان‬
‫الرْش بأَطراف الَظافي ومَرَش الاءَ يرُش سال والَ ْرشُ أَرض إِذا وقع عليها الطرُ رأَيتَه كلّها‬
‫تَسِيل ابن سيده وا َلرْشُ أَرضٌ َيمْرُشُ الاءُ من وجهها ف مواضع ل يَبلغ أَن يفِر َحفْرَ السيل‬
‫خدّ فيها تيء من أَرض‬
‫والمع َأمْراش وقال أَبو حنيفة ا َلمْراشُ مسايلُ ل تْرحُ الَرضَ ول تَ ُ‬
‫مستوية تتبع ما َتوَ ّطأَ من الَرض ف غي خدّ وقد ييء الَرْشُ من بُعد وييء من ُقرْب والَمْراشُ‬
‫مسايلُ الاء تسقي السلْقانَ والَرْشُ الَرضُ الت مَرَشَ الطرُ وجهَها ويقال انتهينا إِل مَ ْرشٍ من‬
‫ا َلمْراشِ اسم للَرض مع الاء وبعد الاء إِذا أَثّر فيه النضر ا َلرْسُ وا َلرْشُ أَسفل البل و َحضِيضُه‬
‫يَسِيل منه الاء فَي ِدبّ َدبِيبا ول ْيفِر وجعه َأمْراسٌ وَأمْراشٌ قال وسعت أَبا مِحْجن الضّباب‬
‫يقول رأَيت مَرْشا من السيل وهو الاء الذي يرح وجه الَرض جرحا يسيا ويقال عند فلن‬
‫مُراشةٌ ومُراطةٌ أَي َحقّ صغي ومَرَشَه َيمْرُشُه مَرْشا تناوَله بأَطراف أَصابعه شبيها بالقَرْص‬
‫جعَه والِنسانُ يْتَ ِرشُ الشيءَ بعد الشيء من ههنا أَي يمعه ويكسبه وامتَرَشْتُ‬
‫وامْتَرَشَ الشيءَ َ‬
‫الشيء إِذا اخَْتلَسْته ابن الَعراب ا َلمْرَشُ الرجلُ الكثيُ الشرّ يقال مَرَشه إِذا آذاه قال‬
‫سنُ اللُق وا َلمْشَرُ النشيطُ والَرْ َشمُ الشّرِهُ والمْتِراشُ النتزاعُ يقال امتَرَشْت‬
‫والَرْمش ال َ‬
‫الشيء من يده انتزعته ويقال هو َيمْتَ ِرشُ لعياله أَي يكتسب ويقْتَرِف ورجل مَرّاشٌ كَسّاب‬

‫( ‪)6/345‬‬
‫( مردقش ) الَرْدَقُوش الَرْزَْنجُوشُ غيه الَرْدَقُوشُ ال ّز ْعفَرانُ وأَنشد ابن السكيت قول ابن مقبل‬
‫جنِ وقال أَبو اليثم ا َلرْدَقُوشُ‬
‫َيعْلُون بالَرْدَقُوشِ الوَرْدَ ضاحِيَة على سَعابِيبِ ماء الضّالةِ الل ِ‬
‫مُعَرّب معناه اللّيّن الُ ُذنِ وهذا البيت أَورده الوهري ماء الضالة اللجزِ بالزاي قال ومن خفض‬

‫ج وقال ابن بري صوابه أَن ينشد اللجِن بالنون كما ذكره‬
‫الورد جعله من نعته واللجِزُ الل ِز ُ‬
‫غيه‬

‫( ‪)6/346‬‬
‫( مرزجش ) الَرْزَجُوشُ نَبْتٌ وزنه َفعْلَلُول بوزن َعضْرَفُوط والَرْزَْنجُوش لغة فيه‬

‫( ‪)6/346‬‬
‫ششْت الناقةَ حلَبْتُها ومَشّ الناقَةَ َيمُشّها مَشّا حلَبها وترك بعضَ اللبَن ف الضرع‬
‫( مشش ) م َ‬
‫والَشّ اللْب باستقصاء وامْتَشّ ما ف الضرع وامْتَشَعَ إِذا حلَب جيعَ ما فيه ومشّ يدَه َي ُمشّها‬
‫مَسَحَها بشيء وف الحكم بالشيء الشن لُي ْذهِبَ به َغمَرَها ويَُن ّطفَها قال امرؤ القيس َنمُشّ‬
‫ضجُه يريد أَنم‬
‫ِبَأعْرافِ الِيادِ َأ ُكفّنا إِذا ننُ ُقمْنا عن ِشوَاءِ ُمضَهّبِ ا ُلضَهّبُ الذي ل يَكْمل ُن ْ‬
‫أَكَلوا الشّرائِحَ الت َش َووْها على النار قبْل ُنضْجِها ول ي َدعُوها إِل أَن تَنْشَف فأَكلوها وفيها بقية‬
‫من ماء والَشُوشُ الِنْديلُ الذي يسح يده به ويقال امْشُشْ مُخاطَك أَي امسحه ويقولون َأ ْعطِن‬
‫مَشُوشا َأمُشّ به يدي يريد مِنْديلً أَو شيئا يسع به يدَه والَشّ مسْحُ اليدين بالَشُوش وهو‬
‫شنُ الَصمعي الَشّ مسحُ اليد بالشيء الشن لَيقْلع الد َس َم ومَشّ أُ ُذنَه َيمُشّها مَشّا‬
‫الِنْديل ال ِ‬
‫مَسَحها قالت أُخت عمرو فإِنْ أَنُْتمُ ل تثأَروا بأَخيكُم ف ُمشّوا بآذان النعامِ ا ُلصَ ّلمِ والَشّ أَن‬
‫سحَه لُيلَيّنه وامْتَشّ‬
‫ح ومَشّ ال ِق ْدحَ مَشّا م َ‬
‫تسح ِقدْحا بثوبك لتُلَيّنه كما َتمُشّ الوتر والَشّ الس ُ‬
‫ششَه‬
‫بيده وهو كالستنجاء والُشاشُ كلّ عظم ل مُخّ فيه ُيمْكنك تتّبعُه ومَشّه مَشّا وامْتَشّه وَتمَ ّ‬
‫صصْتُه َممْضوغا وَتمَشّشْتُ العظمَ أَكلْتُ‬
‫ششْت الُشاشَ أَي م َ‬
‫ش َمشَه مصّه َم ْمضُوغا الليث مَ َ‬
‫ومَ ْ‬
‫مُشاشَه أَو تَكّكْته وَأمَشّ الع ْظمُ نفسُه صار فيه ما ُيمَشّ وف التهذيب وهو أَن ُي ِمخّ حت‬
‫يَت َمشّش أَبو عبيد الُشاشُ رؤوسُ العظامِ مثل الركبتي والرفقي والنكبي وف صفة النب صلى‬
‫اللّه عليه وسلم أَنه كان جليلَ الُشاشِ أَي عظيمَ رؤوس العظام كالرفقي والكفي والركبتي‬
‫قال الوهري والُشاشةُ واحدة الُشاشِ وهي رؤوس العظام الليّنة الت يكن مضغُها ومنه‬
‫الديث مُلِئَ َعمّارٌ إِيانا إِل مُشاشِه والُشاشةُ ما أَشرفَ من عظْم النكِب والَشَشُ ورمٌ يأْخذ ف‬
‫ششَت الدابةُ بإِظهار التضعيف نادر قال‬
‫مقدَم عظم الوظيف أَو باطن الساق ف َإنْسِّي ِه وقد مَ ِ‬
‫الَحر وليس ف الكلم مثله وقال غيه ضَبِبَ الكانُ إِذا كثر ضِبابُه وأَلِلَ السّقاءُ إِذا خبُثَ ريُه‬
‫جمٌ‬
‫خصُ ف وَظِيفها حت يكون له حَ ْ‬
‫الوهري ومَشِشَت الدابةُ بالكسر مشَشا وهو شيء يشْ َ‬
‫وليس له صلبةُ العظمِ الصحيح قال وهو أَحد ما جاء على الَصل وامتَشّ الثوبَ انتزعه ومشّ‬

‫شمَشَه إِذا دا َفهُ وأَْنقَعه ف ماء حت َيذُوب ومنه قول بعض العرب يصف‬
‫الشيءَ َي ُمشّه مَشّا ومَ ْ‬
‫عَليلً ما زلت َأمُشّ له الَ ْشفِيةَ أَُلدّه تارة وأُوجِرُه أُخرى فأَتى قَضاءُ اللّه وف حديث ُأمّ اليثم ما‬
‫زلت َأمُشّ الَ ْدوِيةَ أَي أَخْلِطها وف حديث مكة شرّفها اللّه وَأمَشّ َس َلمُها أَي خرج مايرج ف‬
‫شرَ بالراء وقول حسان بضَ ْربٍ كإِيزاغِ الَخاضِ‬
‫أَطرافها ناعِما رَخْصا قال ابن الَثي والرواية َأمْ َ‬
‫شمَشةُ السرعة والفة وفلن َيمُشّ مالَ فلن‬
‫مُشاشَه أَراد بالُشاشِ ههنا بولَ النّوق الوامل وا َل ْ‬
‫وَيمُشّ من ماله إِذا أَخذ الشيء بعد الشيء ويقال فلن َيمْتَشّ مال فلن ويتش منه والُشاشةُ‬
‫أَرض رِخْوة ل تبلغ أَن تكون حجرا يتمع فيها ماء السماء وفوقها رمل يجز الشمس عن الاء‬
‫وَتمْنع الُشاشةُ الاء أَن يتشرب ف الَرض فكلما اسُتقِيت منها دلو َجمّت أُخرى ابن شيل‬
‫سكٌ َفمَسَكةٌ َكذّابةٌ ومسَ َكةٌ حِجارةٌ غليظة ومَسَكةٌ لَينةٌ‬
‫الُشاشةُ جوفُ الَرض وإِنا الَرض مَ َ‬
‫وإِنا الَرض طرائقُ فكل طريقة مَسَكةٌ والُشاشةُ هي الطريقة الت هي حجارة َخوّارة وترابٌ‬
‫فتلك الُشاشةُ وأَما مُشاشةُ الركيّة فجََبلُها الذي فيه نَبَطُها وهو حجر يَهْمي منه الاء أَي يرْشَح‬
‫حلّب أَبدا يقال إِنْ مُشاشَ جبَلِها ليَتحَلّب أَي يرشح ماء وقال غيه‬
‫فهي كمُشاشةِ العظام تتَ َ‬
‫الُشاشةُ أَرض صُلْبة تتخذ فيها زكايا يكون من ورائها حاجزٌ فإِذا مُ ِلئَت الركّيةُ شربت الشاشةُ‬
‫الاءَ فكلما استُقي منها دلو جمّ مكانا دلو أُخرى الوهري الُشاشُ أَرض ليّنة قال الراجز‬
‫ج ويقال فلن َلّينُ الُشاش إِذا كان طيّبَ النّحِيزةِ عَفيفا من‬
‫راسي العُرُوق ف الُشاشِ الَبجْبا ْ‬
‫الطمَعِ الصحاح وفلن طيّبُ الُشاشِ أَي كريُ النفْس وقول أَب ذؤيب يصف فرسا َي ْعدُو به‬
‫ضلَعُ يعن أَنه خفيف النفْس والعِظام أَو كن به عن‬
‫صدَعٌ َسلِيمٌ رَ ْجعُه ل َي ْ‬
‫نَهِش الُشاشِ كأَنه َ‬
‫شمَشُوه َتعَْتعُوه عن ابن الَعراب ابن‬
‫القوائم ورجل هَشّ الُشاشِ رخْو ا َل ْغمَ ِز وهو ذم ومَ ْ‬
‫الَعراب امْتَشّ الَُت َغوّطُ وامْتَشَعَ إِذا أَزال الَذى عن مقعدته َبدَر أَو حجر والَشّ الصومةُ‬
‫ش ِمشُ ض ْربٌ من الفاكهة‬
‫شةُ تفريق القُماش والِ ْ‬
‫شمَ َ‬
‫الفراء النّشْنَش ُة صوتُ حركة الدروع وا َل ْ‬
‫شمِش‬
‫شمَش وأَهل البصرة مِ ْ‬
‫يؤكل قال ابن دريد ول أَعرف ما صحته وأَهل الكوفة يقولون ا َل ْ‬
‫شمِشا والَشامِشُ الصياقلةُ عن ا َلجَري ول َيذْكر‬
‫يعنية الزَّرْدالو وأَهل الشام يسمون الِجّاصَ مِ ْ‬
‫لوْلُ اليَمان كما نَضا عن ا ِل ْندِ أَجْفانٌ َجلَتْها الَشامِشُ قال وقيل‬
‫لم واحدا وأَنشد نَضا عنهمُ ا َ‬
‫الَشامِشُ ِخرَقٌ تعل ف النّورة ث ُتجْلى با السيوفُ ومِشْماشٌ اسم‬

‫( ‪)6/346‬‬
‫( معش ) ابن الَعراب العْشُ بالشي العجمة الدّْلكُ الرفيق قال الَزهري وهو ا َلعْسُ بالسي‬
‫الهملة أَيضا يقال مَعَشَ إِهابَه َمعْشا وكأَن ا َلعْش َأهْونُ من ا َلعْس‬

‫( ‪)6/348‬‬
‫( ملش ) مَلَشَ الشيءَ يلُشُه وَيمْ ِلشُه مَلْشا فَّتشَه بيده كأَنه يطلب فيه شيئا‬

‫( ‪)6/348‬‬
‫( مهش ) ا ُلمْتَهِشةُ من النساء الت تْلقُ وجهَها بالوسى وف الديث أَنه صلى اللّه عليه وسلم‬
‫حشَته النا ُر ومَهَشَتْه إِذا أَحْرَقته وقد‬
‫لعن من النساء الُمتَهِشة الَزهري روى بعضهم أَنه قال مَ َ‬
‫امْتَحَشَ وامْتَهَش وقال القُتَيب ل أَعرف ا ُلمْتَهِشة إِل أَن تكون الاء مبدلة من الاء يقال مرّ ب‬
‫حشَن إِذا سحَج جلده من غي أَن يسلخه‬
‫جلٌ عليه ِحمْله فمَ َ‬

‫( ‪)6/348‬‬
‫سمّى ذاتَ الَواشي قال‬
‫( موش ) ابن الَثي ف الديث كان للنب صلى اللّه عليه وسلم دِرْعٌ تُ َ‬
‫هكذا أَخرجه أَبو موسى ف مسند ابن عباس من الطّوالت وقال ل أَعرف صحة لفظه قال وإِنا‬
‫ُيذْكر العن بعد ثبوت اللفظ‬

‫( ‪)6/348‬‬
‫( ميش ) ماش القُطنَ َيمِيشُه مَيْشا زّبدَه بعد الَلْج والَيْشُ أَن َتمِيشَ الرأَةُ القطن بيدها إِذا‬
‫زَّبدَته بعد اللج والَيْشُ خلْط الصوف بالشعر قال الراجز عاذِلَ قد أُوِلعْتِ بالترْقِيشِ إِلّ ِسرّا‬
‫فاطْرُقي ومِيشِي قال أَبو منصور أََي اخْلطي ما شئتِ من القول قال الَيْشُ خلطُ الشعر‬
‫بالصوف كذلك فسره الَصمعي وابن الَعراب وغيها ويقال ماشَ فلنٌ إِذا خلط الكذبَ‬
‫بالصدق الكسائي إِذا أَخب الرجل ببعض الب وكَتم بعضَه قيل َمذَعَ وماشَ وماشَ يَميشُ مَيْشا‬
‫لدّ بالزْل وماشَ َك ْرمَه َيمُوشُه‬
‫إِذا خلَط اللبَن الُ ْلوَ بالامِض وخلَط الصوف بالوبر أَو خلط ا ِ‬
‫مَوْشا إِذا طلب باقيَ قُطوفِه ومِشْتُ الناقة َأمِيشُها وماشَ الناقة مَيْشا حلَب نصفَ ما ف ضرعها‬
‫فإِذا جاوز النصف قليس بَ ْيشٍ والَيْشُ حلْبُ نصف ما ف الضرع وا َليْشُ خلْطُ لب الضأْن بلب‬
‫الاعز ومِشْت الب أَي خلَطت قال الكسائي أَخبت بعض الب وكتمت بعضا وماشَ ل من‬
‫خَبَره مَيْشا وهو مثل ا َلصْع وماشَ الشيءَ مَيْشا خلَطه والاشُ ُقمَاشُ البيت وهي ا َلوْقاب‬
‫وا َلوْغاب والّثوَى قال أَبو منصور ومن هذا قولم الَاشُ خيٌ من لشَ أَي ما كان ف البيت من‬

‫خفّف لش لزدواج ماش الوهري الاشُ‬
‫قُماشٍ ل قيمة له خيٌ من بيت فارغ ل شيء فيه ف ُ‬
‫حبّ وهو معرب أَو مولّد وخاشَ ماشَ وخاشِ ماشِ جيعا قُماشُ الناس قال ابن سيده وإِنا‬
‫َقضَيْنا بَأنّ أَلفَ ماش ياءٌ ل واوٌ لوجود م ي ش وعدم م و ش‬

‫( ‪)6/348‬‬
‫( نأش ) التناؤُشُ بالمز التأَخّرُ والتباعدُ ابن سيده َنأَشَ الشيءَ أَخّرَه وانَْتأَشَ هو تأَخّرَ وتَباعدَ‬
‫والنّئِيشُ الركةُ ف إِبْطاء وجاء َنئِيشا أَي َبطِيئا أَنشد يعقوب لنَهْشل بن حَرّيّ ومَوْلًى عَصانِي‬
‫صيُ فلما رَأَى ما غَبّ َأمْرِي وَأمْرَه وناءَتْ بَأعْجازِ الُمورِ‬
‫واستَبدّ برَأْيِه كما ل ُيطَعْ فيما أَشارَ َق ِ‬
‫حدُث مِن َب ْعدِ الُمورِ ُأمُورُ قوله تن نئيشا أَي تن ف‬
‫صُدورُ َتمَن َنئِيشا أَن يكونَ أَطاعن ويَ ْ‬
‫الَخي وبعد ال َفوْت أَن لو أَطاعن وقد حدثت أُمورٌ ل ُيسَْتدْرك با ما فات أَي أَطاعن ف وقت‬
‫ل تنفعه فيه الطاعة ويقال َفعَلَه نَئِيشا أَي أَخيا واتَّبعَه َنئِيشا إِذا تأَخر عنه ث اتَّبعَه على عجَلةٍ‬
‫َشفَقةَ أَن َيفُوتَه والنّئِيشُ أَيضا البعيدُ عن ثعلب والتناؤُشُ الَخذُ من ُبعْد مهموز عن ثعلب قال‬
‫فإِن كان عن قُرْب فهو التّناوُشُ بغي هز وف التنيل العزيز وأَنّى لم التّناوُشُ قرئ بالمز وغي‬
‫المز وقال الزجاج من َهمَز فعلى وجهي أَحدها أَن يكون من النّئِيش الذي هو الركة ف‬
‫إِبطاء والخَر أَن يكون من الّنوْش الذي هو التّناوُلُ فأَبدل من الواو هزة لكان الضمة‬
‫التهذيب ويوز هزُ التّناوُش وهي من نشت لنضمام الواو مثل قوله وإِذا الرّسلُ أُقِتَتْ قال ابن‬
‫بري ومعن الية أَنم تناوَلُوا الشيء من ُبعْد وقد كان تناوُلُه منهم قريبا ف الياة الدنيا فآمَنُوا‬
‫حيث ل ينفعهم إِيانُهم لَنه ل َينْفع نفسا إِيانُها ف الخرة قال وقد يوز أَن يكون من الّنأْشِ‬
‫وهو الطلبُ أَي كيف يطلُبون ما َبعُد وفاتَ بعد أَن كان قريبا مكنا ؟ والَول هو الوجه وقد‬
‫َنأَشْتُ الَمرَ أَْنأَشُه َنأْشا أَخّرْته فانَْتَأشَ وَنأَشَ الشيءَ يَ ْنأَشُه َنأْشا با َعدَه وَنأَشَه َي ْنأَشُه أَ َخذَه ف‬
‫بطْش وَنأَشَه ال ّلهُ َنأْشا كَنعَشه أَي أَحْياه ورفعه قال ابن سيده والسابقُ ِإلّ أَنه بدل وانَْتأَشَه اللّه‬
‫أَي انْتَزعه‬

‫( ‪)6/349‬‬
‫( نبش ) نََبشَ الشيء َينْبُشُه نَبْشا استخرجه بعد الدّفْن ونَبْشُ الوتى استخراجُهم والنبّاشُ‬
‫الفاعلُ لذلك وحِرْفَتُه النّباشةُ والنّبْشُ َنبْشُك عن اليّت وعن كلّ دَفِي وَنبَشْتُ البقلَ واليّتَ‬
‫ش بغي هاء ما نُبِشَ عن اللحيان والُنْبُوشُ والُنْبُوشةُ الشجرةُ َيقَْتلِعها‬
‫أَنُْبشُ بالضم نَبْشا والُنْبُو ُ‬
‫بعروقها وأُصولا وكذلك هو من النبات وأَنابِيشُ العُ ْنصُلِ أُصولُه تت الَرض واحدتا أُنْبُوشةٌ‬

‫والُنْبُوشُ أَصلْ البقل الَنْبُوش والمع الَنابِيشُ قال امرؤ القيس كأَن سِباعا فيه غَرْقى ُغدَّيةً‬
‫بأَرْجائِه ال ُقصْوى أَنابِيشُ ُع ْنصُلِ أَبو اليثم واحدُ الَنابيش أُنْبُوش وأُنْبُوشةٌ وهو ما نََبشَه الطرُ‬
‫قال وإِنا شبّه غَرْقى السباع بالَنابِيش لَن الشيءَ العظيم ُيرَى صغيا من بعيد أَل تراه قال‬
‫بأَرْجائِه ال ُقصْوى أَي الُب ْعدَى ؟ شبّهها َبعْد ذُبُولا ويُبْسها با والُْنبُوشُ أَيضا الُبسْر الطعون فيه‬
‫بالشّوك حت يَنضَج والنّبْش شجر يشبه ورقُه ورقَ الصَنوْبر وهو أَصغر من شجر الصنوبر‬
‫وأَشدّ اجتماعا له خشب أَحر ُتعْمل منه مَخاصِرُ النّجائب‬
‫( * قوله « النجائب » ف شرح القاموس النائب ) وعكاكيزُ يا لَها من عكاكيزَ قال ابن سيده‬
‫هذا كله عن أَب حنيفة التهذيب قال أَبو تراب سعت السّلَمي يقول نَبّشَ الرجلُ ف الَمر‬
‫وفَنّشَ إِذا استرخى فيه وأَنشد اللحيان إِن ُكنْتَ غيَ صائِدي فنَبّشِ قال ويروى فبَنّشِ أَي اقعد‬
‫ونُبْشة ونُبَاشة ونابِشٌ أَساء ونُبَيْشة على لفظ التصغي أَحدُ فُرْسانِهم الذكورين‬

‫( ‪)6/350‬‬
‫( نتش ) النّتَشُ البياضُ الذي يظهر ف أَصل الظفر والنّ ْتشُ النّتْف للّحم ونوه والِنْتَاش الِنْقاش‬
‫الليث النّتْشُ إِخراجُ الشوك بالِنْتاش وهو الِنْقاش الذي يُنْتف به الشعرُ قال والنّتْش جذبُ‬
‫اللحم ونوه قَرْصا ونَهْشا قال أَبو منصور والعرب تقول للمِنْقاش مِنْتاخٌ ومِنْتاشٌ ونَتشْتُ‬
‫الشيء بالِنْتاشِ أَي استخرجته وأَْنتَشَ النباتُ وذلك حي يرج رؤوسه من الَرض قبل أَن‬
‫ُيعْرق ونَتَشُه ما يَ ْبدُو منه وأَْنتَش الَبّ ابتلّ فضَرب نَتَشَه ف الَرض بعدما يَ ْبدُو منه َأوّلَ ما‬
‫ينبت من أَسفل وفوق وذلك النبات النّتَشُ ونََتشَ الرادُ الَرضَ يَنْتِشها نَتْشا أَكل نباتَها وَنتَشَ‬
‫صرِف‬
‫لَهله يَنْتِش َنتْشا اكتسب لم واحْتال اللحيان هو ي ْكدِشُ لعياله وَينْتِش ويَ ْعصِف وَي ْ‬
‫حبّنا حامِلُ القِيْلةِ ول النّتّاشُ قال‬
‫الفراء النّتّاشُ الّنفّاشُ والعَيّارُون وف حديث أَهل البيت ل يُ ِ‬
‫ثعلب هم الّنعّاشُ والعيّارون واحدُهم ناتِشٌ والنّتْشُ والنّتْف واحدٌ كأَنم انتُتِفوا من جلة أَهل‬
‫الي وما نَتَشَ منه شيئا يَنِْتشُ َنتْشا أَي ما أَخذ وما أَخذ إِل نَتْشا أَي قليلً ابن شيل َنتَشَ‬
‫الرجلُ برجله الجرَ أَو الشيء إِذا دفعه برجله فنحّاه نَتْشا ونََتشَه بالعصا نَتَشات ضربه ونُتّاشُ‬
‫الناس رُذالُهم عن ابن الَعراب وف الديث جاء فلن فأَخذ خِيارَها وجاء آخر فأَخذ نُتّاشَها أَي‬
‫شِرارَها‬

‫( ‪)6/350‬‬

‫جشُه َنجْشا‬
‫جشُه نَجْشا أَذاعَه وَنجَشَ الصيدَ وكلّ شيء مستور يَنْ ُ‬
‫( نش ) َنجَشَ الديثَ َينْ ُ‬
‫استثاره واستخرجه والنّجاشِيّ الستخرجُ للشيء عن أَب عبيد وقال الَخفش هو النّجاشِيّ‬
‫والناجِشُ الذي يُثِي الصيدَ لي ُمرّ على الصيّاد والناجِشُ الذي يَحُوش الصيد وف حديث ابن‬
‫جشَها ثلثمائة وستون ملَكا أَي َيسْتَثِيها التهذيب النّجاشِ ّي هو‬
‫السيّب ل تطلُع الشمسُ حت يَنْ ُ‬
‫الناجِشُ الذي يَ ْنجُش نَجْشا فيستخرجه شر أَصلُ النّجْشِ البحثُ وهو استخراج الشيء‬
‫سرُ قولُ ال َكذِب الَنْجُوشِ ابن الَعراب مَنْجُوشٌ مُفَْتعَلٌ‬
‫والنّجْشُ ا ْستِثارةُ الشيء قال رؤبة والُ ْ‬
‫مَكْذوب ونَجشوا عليه الصيد كما تقول حاشوا ورجل َنجُوش ونّاش ومِنْجَشٌ ومِنْجاشٌ مُِثيٌ‬
‫للصيد والِ ْنجَشُ والِنْجاشُ الوَقّاعُ ف الناس والنّجْشُ والتّناجُشُ الزيادةُ ف السّلْعة أَو الَهْرِ‬
‫جشَ َينْجُشُ نَجْشا وف الديث نَهى رسولُ اللّه صلى اللّه‬
‫سمَع بذلك فيُزاد فيه وقد كُرِه نَ َ‬
‫لُِي ْ‬
‫عليه وسلم عن النّجْش ف البيع وقال ل تَناجَشُوا هو تَفاعُل من النّجْش قال أَبو عبيد هو أَن‬
‫يَزيدَ الرجلُ ثنَ السّلعة وهو ل يريد شراءها ولكن ليسمعه غيُه فيَزيد بزيادته وهو الذي‬
‫يُ ْروَى فيه عن أَب الَوف الناجِشُ آكلُ رِبا خائنٌ أَبو سعيد ف التّناجُش شيءٌ آخرُ مباح وهي‬
‫الرأَة الت تزوّجت وطُلّقت مرة بعد أُخرى أَو السّلعةُ الت اشْتُرِيت مرة بعد مرة ث بيعت ابن‬
‫شيل النَجْشُ أَن تدح سِلعةَ غيِك ليبيعها أَو َتذُمّها لئل تَ ْنفُق عنه رواه ابن أَب الطاب‬
‫الوهري النّجْشُ أَن تُزايدَ ف البيع ليقع غيُك وليس من حاجتك والَصل فيه َتنْفيُ الوحش من‬
‫مكان إِل مكان والنّجْشُ السّوق الشديد ورجل نَجّاشٌ سوّاق قال فما لا اللّيلةَ من إِنْفاشِ غيَ‬
‫السّرَى وسائقٍ نّجّاشِ ويروى والسائق النجاش قال أَبو عمرو النجّاشُ الذي يسوق الرّكابَ‬
‫والدواب ف السّوق يستخرج ما عندها من السي والنّجَاشةُ سرعةُ الشي َنجَشَ يَ ْنجُشُ َنجْشا‬
‫قال أَبو عبيد ل أَعرف النّجاشةَ ف الشي ومَرّ فلن ينْجُش َنجْشا أَي ُيسْرع وف حديث أَب‬
‫هريرة قال إِن النب صلى اللّه عليه وسلم َلقِيَه ف بعض طرق الدينة وهو ُجنُبٌ قال فانَْتجَشْتُ‬
‫منه قال ابن الَثي قد اختُلف ف ضبطها فرُوي باليم والشي العجمة من النّجْش الِسراعٍ‬
‫و ُروِي فانْخََنسْت واخَْتنَسْت بالاء العجمة والسي الهملة من الُنُوسِ التأَخّرَ والختفاء يقال‬
‫جشَ الِبلَ يَ ْنجُشُها نْشا َجمَعها بعد َتفْرقة وا ِلنْجاش اليطُ الذي‬
‫خَنَس وانَنَس واخْتَنَس ونَ َ‬
‫يمع بي الَدِيَي ليس َبرْز جيد والنّجاشيّ والنّجاشِيّ كلمةٌ للحبَش تُسَمي با ملوكها قال ابن‬
‫حمَة أَي عَطِيّة الوهري النّجَاشيّ بالفتح اسم ملك البشة وورد ذكره ف‬
‫قتيبة هو بالنّبَ ِطيّة َأصْ َ‬
‫الديث ف غي موضع قال ابن الَثي والياء مشددة قال وقيل الصواب تفيفها‬

‫( ‪)6/351‬‬

‫( نش ) الَزهري خاصة قال أَهله الليث قال وقال شر فيما قرأْت بطه سعت أَعرابيّا يقول‬
‫الشّظْفةُ والنّحَاشةُ البز الحترق وكذلك الِلْفة والقِرْقةُ‬

‫( ‪)6/352‬‬
‫( نش ) ُنخِشَ الرجلُ فهو مَنْخُوشٌ إِذا هُزِل وامرأَة مَ ْنخُوشةٌ ل لم عليها قال أَبو تراب‬
‫سعت العفري يقول ُنخِشَ ل الرجل ونُخِسَ أَي قلّ قال وقال غيه نَش بفتح النون وف‬
‫نوادر العرب َنخَشَ فلن فلنا إِذا حرّكه وآذاه وسعت نَخَشةً الذئبِ أَي ِحسّه وحركته عن‬
‫ابن الَعراب قال ومنه قول أَب العارم الكلب يذكر خبه مع الذئب الذي رماه فقتله ث اشتواه‬
‫خشَتَه ونظرت إِل َسفِيفِ أُذنيه ول يُفسّر سفيفَ أُذنيه قال أَبو منصور سعت‬
‫فأَكلَه فسمعت نَ َ‬
‫العرب تقول يوم ال ّظعْن إِذا ساقُوا حَمولَتَهم أَل وا ُنشُوها نَخْشا معناه حُثّوها وسُوقوها سوقا‬
‫شديدا ويقال نَخَشَ البعيَ بطرَف عَصاه إِذا خَرَشه وساقَه وف حديث عائشة رضوان اللّه عليها‬
‫أَنا قالت كانَ لنا جيانٌ من الَنصار وِنعْم اليانُ كانوا َيمَْنحُونَنا شيئا من أَلبانم وشيئا من‬
‫شرُه وُننَحّي عنه قُشورَه ومنه نُخِش الرجلُ إِذا هُزِل كأَن‬
‫خشُه أَي َنقْ ُ‬
‫خشُه قال قولُها َننْ ُ‬
‫َشعِيٍ َننْ ُ‬
‫لمَه أُخِذ عنه‬

‫( ‪)6/352‬‬
‫( ندش ) َندَش عن الشيء َي ْندُشُ َندْشا بَثَ والّندْشُ التّناولُ القليل روى أَبو تراب عن أَب‬
‫الوازع َندَفَ القُطن وَندَشَه بعن واحد قال رؤبة ف هَبَرات الكُرْسُفِ الَ ْندُوشِ‬

‫( ‪)6/352‬‬
‫( نرش ) نَرَشَ الشيءَ نرْشا تَناوَلَه بيده حكاه ابن دريد قال ول أَ ُحقّه‬

‫( ‪)6/352‬‬
‫صوّتَ عند الغلَيان أَو الصبّ وكذلك كل ما‬
‫( نشش ) نَشّ الاءُ يَنِشّ نَشّا ونَشِيشا ونَشّشَ َ‬
‫سُمع له كَتِيت كالنّبِيد وما أَشبهه وقيل النّشِيش أَولُ أَ ْخذِ العصي ف الغليان والَمرُ تَنِشّ إِذا‬
‫أَخذَت ف الغليات وف الديث إِذا نَشّ فل تَش َربُ ونَشّ اللحمُ َنشّا وَنشِيشا سُمع له صوت‬

‫على ا ِلقْلى أَو ف ال ِقدْر ونَشِيشُ اللحمِ صوْتُه إِذا غلى والقِدرُ تَِنشّ إِذا أَخذت َتغْلي ونَشّ الاءُ‬
‫ش ص ْوتُ الاء وغيِه إِذا غَلى وف حديث النبيذ‬
‫إِذا صبَبْته من صاخِرةٍ طال عهدُها بالاء والنّشِي ُ‬
‫إِذا نَشّ فل تَشْربْ أَي إِذا غلى يقال َنشّت المرُ تَنِشّ نَشِيشا ومنه حديث الزهري أَنه كرِه‬
‫للمتوف عنها زوجُها ال ّد ْهنَ الذي ُينَشّ بالريْحان أَي يُطيّب بأَن يُغلى ف القدر مع الريان حت‬
‫خةٌ‬
‫خةٌ َنشّاشةٌ ونَشْناشةٌ ل َيجِفّ ثَراها ول ينبت مَرْعاها وقد نَشّت بالنّزّ َتنِشّ وسََب َ‬
‫يَنِشّ وسَبَ َ‬
‫خةٌ َنشّاشةٌ وهو ما يظهر من ماء السباخ فيَِنشّ فيها حت يعود‬
‫نَشّاشةٌ َتنِشّ من النّزّ وقيل سَبَ َ‬
‫خةَ يَِنزّ‬
‫خةً نَشّاشةً يعن الَبصْرة أَي نَزّارةً َتنِزّ بالاء لَن السبَ َ‬
‫مِلْحا ومنه حديث الَحنف نَزَلْنا سََب َ‬
‫ماؤُها فيَنِشّ ويعود مِلْحا وقيل النّشّاشةُ الت ل يِفّ تُرْبُها ول ينبُت مرعاها بعض الكِلبيّي‬
‫لوْضُ‬
‫جةُ ونَشّت قال أَشّت إِذا أَخذت تَحَلّبُ ونَشّت إِذا قطَرت وَنشّ الغَدِيرُ وا َ‬
‫أَشّت الشّ ّ‬
‫يَنِشّ َنشّا وَنشِيشا يَبِسَ ماؤُها وَنضَبَ وقيل نَشّ الاءُ على وجه الَرض َنشِفَ وجفّ ونَشّ‬
‫ي ذهب ماؤُه قال ذو الرمة حت إِذا َم ْعمَعانُ الصّيْفِ هَبّ له بأَ ّجةٍ نَشّ عنها الاءُ‬
‫الرّطَبُ و َذوِ َ‬
‫والرّطَبُ والنّشّ وزنُ نَواة من ذهب وقيل هو وزن عشرين درها وقيل وزن خسة دراهم‬
‫صفُه وف الديث أشن النب صلى اللّه‬
‫وقيل هو ربع أُوقيّة والُوقية أَربعون درها ونَشّ الشيء ِن ْ‬
‫صدِق امرأَةً من نسائه َأكْثرَ من ثِنْتَيْ َعشْرَةَ أُوقِيّة ونَشّ الُوقِيّةُ أَربعون والنّشّ‬
‫عليه وسلم ل ُي ْ‬
‫عشرون فيكون الميعُ َخمْسَمائة درهم قال الَزهري وتصديقُه ما رُوي عن عبد الرحن قال‬
‫سأَلت عائشة رضي اللّه عنها كم كان صَداقُ النب صلى اللّه عليه وسلم ؟ قالت ان صَداقُه‬
‫اثنتَيْ عشرة وَنشّا قالت والنّشّ نصفُ أُوقية ابن الَعراب النّشّ النصف من كل شيء وأَنشد‬
‫سمّون‬
‫من نِسوةٍ مُهورُهنّ النّشّ الوهري النّشّ عشرون درها وهو نصف أُوقية لَنم ُي َ‬
‫الَربعي درها أُوقيةً ويسمون العشرين َنشّا ويسمون المسة نَواةً وَنشْنَشَ الطائرُ رِيشَه ِبنْقارِه‬
‫إِذا َأهْوى له ِإهْواءً خفيفا فَنتَف منه وطَيّر به وقيل نَتفَه فأَلقاه قال رأَيتُ غُرابا واقِعا فوقَ بانةٍ‬
‫يَُنشْنِشُ أَعلى رِيشِه ويُطايِرهْ وكذلك وضعْتُ له لَحْما فَنشْنَشَ منه إِذا أَكل ب َعجَلة وسرعة‬
‫وقال أَبو الدرداء لبَ ْلعَنْب يصف حية نشَطَتْ ِفرْ ِسنَ َبعِي فنَشَْنشَ إِحدى فِرْسِنَيْها بَِنشْطةٍ َرغَتْ‬
‫شنَشُوه َتعَْتعُوه عن ابن الَعراب وف حديث عمر رضي اللّه عنه‬
‫َر ْغوَةً منها وكا َدتْ ُتقَرْطِبُ ونَ ْ‬
‫سوْقُ الرّفيق ويروى‬
‫أَنه كان يَنُشّ الناس بعد العِشاء بالدّرّة أُ يَسُوقُهم إِل بيوتم والنّشّ ال ّ‬
‫سوْق الشديد قال شر صحّ الشي عن شعبة ف حديث عمر وما أَراه إِلّ صحيحا‬
‫بالسي وهو ال ّ‬
‫شنَشَ الرجلُ الرجلَ إِذا دفعه وحَرّكه‬
‫وكان أَبو عبيد يقول إِنا هو َينُسّ أَو يَنُوش وقال شر نَ ْ‬
‫حوَانةُ إِذ يُ ْثنَ بانِبِها كالشّيخ‬
‫ونَشْنَش ما ف الوِعاء إِذا َنتَرَه وتناوَلَه وأَنشد ابن الَعراب الُ ْق ُ‬
‫شنَشَ عنه الفارِسُ السّلبَا وقال الكميت فغادَرْتُها تَحْبُو َعقِيا وَنشَْنشُوا َحقِيبَتها بي الّتوَزّع‬
‫نَ ْ‬
‫شةُ الّنقْض والنّتْرُ وَنشْنَشَ الشجرَ أخذ من لِحائه ونَشْنَشَ السّلَب أَخذه وَنشّشْت‬
‫والنّ ْترِ والنّشَْن َ‬
‫اللد إِذا أَسرعْت س ْلخَه وق َطعْته عن اللحم قال مرة بن مَحْكان َأمْطَيْتُ جازِرَها َأعْلة سَناسِنها‬

‫ل ْلدَ عنها وهي بارِكةٌ كما يَُنشْنِشُ كفّا قاتِلٍ َسلَبا َأمْ َطيْتُه‬
‫خلْتُ جازِرَنا من فوقِها قَتَبا يَُنشْنِشُ ا ِ‬
‫فَ ِ‬
‫أَي َأمْكَنْتُه من مَطاها وهو َظهْرُها أَي عَل عليها ليَ ْنتَزِع عنها ج ْلدَها لّا ُنحِرَت والسّنا ِسنُ‬
‫سنٌ والقتَبُ رَحْلُ ا َلوْدج ويروى كفّا فاتِلٍ سَلَبا بالسّلَبُ على هذا‬
‫رؤُوسُ الفَقارٍ الواحدُ سِنْ ِ‬
‫ع خفيفُها رَحْبُها‬
‫ض ْربٌ من الشجر ُي َمدّ فَيَ ِليُ بذلك ث ُيقْتل منه الُزُم ورجل نَشَْنشِيّ الذّرا ِ‬
‫وقيل خفيف ف عمله ومِرَاسِه قال فقامَ فَتًى َنشْنَشيّ الذّراع فلَم يَتَ َلبّثُ ول يَ ْه ُممِ وغلم َنشْنَشٌ‬
‫سوْق الرفيق والَنشّ الَلْط ومنه َزعْفرانٌ مَنْشُوش و َروَى‬
‫خفيفٌ ف السفر ابن الَعراب النّشّ ال َ‬
‫س ْمنِ الذائبِ أَو ال ّدهْن قال أَما الدّهن‬
‫عبدُ الرزاق عن ابن جريج قلت لعطاء ال َفأْرَةُ َتمُوت ف ال ّ‬
‫فيُنَشّ وُي ْد َهنُ به إِن ل َت ْقذَرْه نفسُك قلتُ ليس ف نفسك من أَن يأْثَ إِذا نشّ ؟ قال ل قال قلتُ‬
‫ش ويدهن‬
‫س ْمنُ يُنَشّ ث يؤْكل قال ليس ما يؤْكل به كهيئة شيءٍ ف الرأْس ُي ّد َهنُ به وقوله يَُن ّ‬
‫فال ّ‬
‫به إَن ل تَقذَره نفسُك أَي يُخلط ويُداف ورجل َنشْناشٌ وهو ال َكمِيشةُ يَداه ف عمَله ويقال‬
‫شنَشَه إِذا َعمِلَ عَملً فأَسرع فيه والنّشْنَشةُ صوت حركةِ الدّرُوع والقرْطاسِ والثوبِ الديد‬
‫نَ ْ‬
‫شَنةِ ما كانت قال الشاعر بَاكَ حُيَيّ ُأمّه بَوكَ‬
‫شنِش ُة لغةٌ ف الشّنْ ِ‬
‫شمَشةُ تفريقُ ال ُقمَاش والنّ ْ‬
‫والَ ْ‬
‫الفَرَسْ َنشْنَشَها أَرْبعةً ث جَلَسْ رأَيت ف حواشي بعض الُصول الَبوْكُ للحمار والنّيْك للِنسان‬
‫شمَشها إِذا نكحَها وف حديث عمر رضي اللّه عنه أَنه قال لبن عباس ف‬
‫ونَشَْنشَ الرأَ َة ومَ ْ‬
‫شنِشةٌ أَعرِفُها من أَخْشَن قال أَبو عبيد هكذا ح ّدثَ به‬
‫شيءٍ شاوَرَه فيه فَأعْجَبه كلمُه فقال نِ ْ‬
‫سفيان وأَما أَهل العربية فيقولون غيَه قال الَصمعي إِنا هو شِ ْنشِنةٌ َأعْرِفُها من أَخْزَم قال‬
‫والنّشْنِشةُ قد تكون كا ُلضْغة أَو كالقِطْعة تقطع من اللحم وقال أَبو عبيدة شِ ْنشِنة ونِشْنشة قال‬
‫ابن الَثي نِشْنشةٌ من أَخْشَن أَي حجَرٌ من جبل ومعناه أَنه شبّهه بأَبيه العباس ف شَهامتِه ورأْيِه‬
‫وجُرْأَتِه على القول وقيل أَراد أَن كلمته منه حجرٌ من جبل أَي أَن مثلها يي ُء من مثله وقال‬
‫شخَشة قال‬
‫شنَشةُ كالَ ْ‬
‫شنَشَ ونشّ ساقَ وطَرَدَ والنَ ْ‬
‫الرب أَراد شِنشِنةٌ أَي غَريزة وطبيعة ونَ ْ‬
‫شهْ وروى الَزهري عن الشافعي قال الَدْهان ُدهْنانِ ُد ْهنٌ طيّب مثل‬
‫للدّرْع فوق مَنْكِبيه َنشْنَ َ‬
‫الْبانِ ا َلنْشُوشِ بالطّيب و ُد ْهنٌ ليس بالطّيّب مثل سَلِيخة الْبان غي مَنْشُوشٍ ومثل الشّبْرِق قال‬
‫الَزهري الَنْشوشُ الُ َريّبُ بالطيْب إِذا رُبّب بالطّيب فهو مَنْشُوش والسّلِيخةُ ما اعْتُصر من ثَر‬
‫شةُ ونَشْناشٌ اسان وأَبو النّشْناش كنية‬
‫البان ول ُيرَبّبْ بالطّيب قال ابن الَعراب النّشّ الَلْط ونَ ّ‬
‫قال ونائِية الَرْجاءِ طامِية الصّوى َخدَتْ بأَب النّشْناشِ فيها ركائُبهْ والنّشْناشُ موضع بعينه عن‬
‫ابن الَعراب وأَنشد ِبَأوْدَِيةِ النّشْناشِ حت تتاَبعَتْ رِهامُ الَيا واعَْتمّ بالزهَرِ الَبقْلُ‬

‫( ‪)6/352‬‬

‫( نطش ) الَنطْشُ ِشدّةُ جَبْلةِ الَ ْلقِ ورجلٌ َنطِيشُ جَبْلةِ الظّهْرِ شديدُها وقولُهم ما به نَطِيشٌ أَي‬
‫ما به حَراكٌ وقوّة قال رؤبة َب ْعدَ اعتمادِ الَ َرزِ النّطِيشِ وف النوادر ما به َنطِيشٌ ول حَويلٌ ول‬
‫حَبِيصٌ ول َنبِيصٌ أَي ما به قوة وعطْشان َنطْشان إِتباع‬

‫( ‪)6/354‬‬
‫( نعش ) َنعَشَه ال ّلهُ يَ ْنعَشُه َنعْشا وأَْنعَشَه رَ َفعَه وانَْتعَشَ ارتفع والنْتِعاشُ رَفْعُ الرأْس والّنعْشُ‬
‫سَريرُ اليت منه سي بذلك لرتفاعه فإِذا ل يكن عليه ميّت فهو سرير وقال ابن الَثي إِذا ل‬
‫حمَل عليها الَ ِلكُ إِذا مَرِض قال‬
‫حفّة كان يُ ْ‬
‫يكن عليه ميت ممول فهو سرير والّنعْشُ شَبِيهٌ بالِ َ‬
‫حنُ َلدَيْه نسأَل اللّه‬
‫النابغة أَل تَرَ َخيْرَ الناسِ َأصْبَحَ َنعْشُه على فِتْيةٍ قد جاوَزَ الَيّ سائرا ؟ وَن ْ‬
‫خُ ْلدَه يُرَدّ لنا مَلْكا وللَرض عامِرا وهذا يدل على أَنه ليس بيت وقيل هذا هو الَصل ث كثر‬
‫ش ممول على الَنعْش قال الشاعر‬
‫ف كلمهم حت ُسمّي سريرُ اليت َنعْشا وميت مَ ْنعُو ٌ‬
‫حمُولٌ على الّنعْشِ الُمام ؟ وسئل أَبو العباس أَحد بن يي عن قول عنترة يَتَْبعْن قُ ّلةَ رأْسِه‬
‫َأمَ ْ‬
‫وكأَنه حَ َرجٌ على َنعْشٍ لنّ مُخَيّم فحَكى عن ابن الَعراب أَنه قال النّعامُ مَنْخُوبُ الَوف ل‬
‫عَقل له وقال أَبو العباس إِنا وصف الرّئالَ أَنا تتبع النعامةَ فَتَ ْط َمحُ بأَبصارها ُقلّة رأْسِها وكأَن‬
‫قُ ّلةَ رأْسها ميتٌ على سرير قال والرواية ميّم بكسر الياء ورواه الباهِليّ وكأَنه َز ْوجٌ على نعش‬
‫لن ميّم بفتح الياء قال وهذه نعام يُتَّبعْن وا ُلخَّيمُ الذي ُجعِل بنلة الَيْمة وال ّز ْوجُ النّمطُ وقُ ّلةُ‬
‫ل َرجُ ا َلشْبَك الذي‬
‫رأْسه َأعْلهُ َيتَْبعْن يعن الرّئالَ قال الَزهري ومن رواه حَ َرجٌ على نعش فا َ‬
‫يُ ْطبَق على الرأَة إِذا ُوضِعت على سرير ا َلوْتى وتسميه الناس الّنعْش وإِنا الّنعْش السريرُ نفسُه‬
‫سي حَرَجا لَنه مُشَّبكٌ بعِيدان كأَنا حَ َرجُ ا َلوْدَج قال ويقولون الّنعْش اليت والّنعْش السرير‬
‫وبَناتُ نعش سبعةُ كَواكبَ أَربعة منها َنعْش لَنا مُربّعة وثلثةٌ بَناتُ َنعْشٍ الواحدُ ابنُ َنعْشٍ لَن‬
‫الكوكب مذكر فَيُذكّرونه على تذكيه وإِذا قالوا ثلث أشو أَربع ذهبوا إِل البنات وكذلك‬
‫صغْرى واتفق سيبويه والفراء على ترك صرْف نعْش للمعرفة والتأْنيث وقيل‬
‫بَناتُ َنعْشٍ ال ّ‬
‫ي وصَهْباء‬
‫لعْد ّ‬
‫شبهت َبمَلة الّنعْشِ ف َترْبيعها وجاء ف الشعر بَنُو َنعَش أَنشد سيبويه للنابغة ا َ‬
‫ص ّفقُ ف رَاوُوقِها ث ُتقْطَبُ تَزّزْتُها والدّيكُ َي ْدعُو صَباحَهُ إِذا ما َبنُو‬
‫ل َيخْفى القَذى وهي دُونَه ُت َ‬
‫لمْرُ وقوله ل يَخْفى القَذى وهي دونه أَي ل َتسْت ُرهُ إِذا وقَعَ فيها‬
‫صوّبُوا الصّهْباءُ ا َ‬
‫َنعْشٍ َدَنوْا فَت َ‬
‫لكونا صافية فالقَذى يُرى فيها إِذا وقع وقوله وهي دونه يريد أَن القَذى إِذا حصل ف أَسفل‬
‫الِناء رآه الرائي ف الوضع الذي َفوْقَه المرُ والمرُ أَقْربُ إِل الرائي من القذى يريد أَنا يُرى‬
‫صفّق تُدارُ من إِناء إِل إِناء وقوله تزّزْتُها أَي شَرِبْتها قليلً قليلً وُتقْطَب ُت ْمزَج‬
‫ما وراءها وُت َ‬
‫بالاء قال الَزهري وللشاعر إِذا اضطر أَن يقول َبنُو َنعْش كما قال الشاعر وأَنشد البيت وو ْجهُ‬

‫ت آوى وبناتُ عُرْس والواحدُ منها ابنُ عُرْس وابن ِمقْرَض‬
‫الكلمِ بَناتُ َنعْشٍ كما قالوا بَنا ُ‬
‫( * قوله « والواحد منها ابن عرس وابن مقرض » هكذا ف الصل بدون ذكر ابن آوى‬
‫وبدون تقدم بنات مقرض ) يؤنثون جْعَ ما خل الدميّي وأَما قول الشاعر َت ُؤمّ النّواعِشَ‬
‫والفَرْ َقدَي ن تَ ْنصِبُ لل َقصْد منها الَبينا فإِنه يريد بنات َنعْش إِل أَنه َجمَعَ الضاف كما أَنه ُجمِع‬
‫سامّ أَبْ َرصّ الَبارِصَ فإِن قلت فكيف كَسّر َفعْلَ على فَواعِلَ وليس من بابه ؟ قيل جاز ذلك من‬
‫حيث كان َنعْشٌ ف الَصل مصدر َنعَشَه َنعْشا وا َلصْدرُ إِذا كان َفعْلَ فقد يُكسّر على ما يكسّر‬
‫عليه فاعِل وذلك لُشابَةِ الصدر لسم الفاعل من حيث جازَ وقُوعُ كلّ واحد منهما موقبعَ‬
‫صاحبه كقوله ُقمْ قائما أَي ُقمْ قياما وكقوله سبحانه قل أَرأَيْتُم إِن أَصبَحَ ماؤكم َغوْرا وَنعَشَ‬
‫الِنسان يَ ْنعَشُه َنعْشا تَدا َركَه من هَلَكةٍ وَنعَشَه ال ّلهُ وأَْنعَشَه َسدّ َفقْرَه قال رؤبة أَْنعَشَن منه‬
‫سيْبٍ ُمقْعَثِ ويقال أَ ْقعَثَن وقد انَْتعَشَ هو وقال ابن السكيت َنعَشَه ال ّلهُ أَي رَ َفعَه ول يقال‬
‫بَ‬
‫أَْنعَشه وهو من كلم العامّة وف الصحاح ل يقال أَْنعَشَه اللّه قال ذو الرمة ل يَ ْنعَشُ الطّرْفَ إِل‬
‫خوّنَه داغٍ يُنادِيه با ْسمِ الاءِ مَ ْبغُوم وانَْتعَشَ العاثرُ إِذا نَهَض من عَثْرَتِه وَنعّشْتُ له قلت له‬
‫ما تَ َ‬
‫َنعَشَك ال ّلهُ قال رؤبة وإِنْ هَوى العاثرُ ُقلْنا َد ْعدَعا له وعالَيْنا بتَ ْنعِيشِ َلعَا وقال شر الّنعْشُ البقاءُ‬
‫والرتفاع يقال َنعَشَه اللّه أَي رَ َفعَه ال ّلهُ وجَبَره قال والّنعْشُ مِنْ هذا لَنه مرتفع على السرير‬
‫والّنعْشُ الرفْعُ وَنعَشْت فلنا إِذا جَبَرته بعد َفقْر أَو رَ َفعْته بعد عَثْرة قال والَنعْشُ إِذا ماتَ الرجلُ‬
‫فهم يَ ْنعَشُونه أَي يذكُرونه ويَرْفَعون ذِكْرَه وف حديث عمر رضي اللّه عنه انَْتعِشْ َنعَشَك ال ّلهُ‬
‫معناه ارَْتفِعْ ر َفعَك اللّه ومنه قولم َتعِسَ فل انَْتعَش وشِيكَ فل انَْتقَش فل اْنَتعَش أَي ل ا ْرَتفَع‬
‫صفَة أَبيها رضي اللّه عنهما فانْتاشَ الدّينَ بَنعْشِه ِإيّاه أَي‬
‫وهو دُعاء عليه وقالت عائشة ف ِ‬
‫تَدا َركَه بإِقامته إِياه من َمصْ َرعِه ويروى فانْتاشَ الدّينَ َفَنعَشَه بالفاء على أَنه ِفعْل وف حديث‬
‫جابر فاْنطَ َلقْنا به نَ ْنعَشُه أَي نُنْهِضه وُن َقوّي جأْشَه وَنعَشْت الشجرةَ إِذا كانت مائلةً فأَ َقمْتها‬
‫خصِبهم قال النابغة وأَنتَ رَبِيعٌ يَ ْنعَشُ الناسَ سَيْبُه وسَيفٌ ْأَ ِعيَتْه‬
‫والرّبِيعُ َي ْنعَشُ الناسَ يُعيشُهم وُي ْ‬
‫الَنِّيةُ قاطعُ‬

‫( ‪)6/355‬‬
‫( نغش ) الَنغْشُ والْنتِغاشُ والّنغَشانُ ترّكُ الشيء ف مكانه تقول دارٌ تَنَْتغِشُ صِبْيانا ورأْس‬
‫طءَ الرّكابِ تََنغّشَتْ‬
‫تَنَْتغِشُ صِئْبانا وأَنشد الليث لبعضهم ف صفة القُراد إِذا َس ِمعَتْ و ْ‬
‫حُشاشَتُها ف غي لَحْم ول دَم وف الديث أَنه قال َمنْ َياْتِين ببَرِ س ْعدِ بن الربيع ؟ قال ممدُ‬
‫بن سلَمةَ ف َرأَيتُه وسَطَ القَتْلى صَريعا فنادَْيتُه فلم يُجِبْ فقُلْت إِن رسول اللّه صلى اللّه عليه‬
‫وسلم أَرْ َسلَن إِليك فََتَنغّشَ كما تَتََنغّشُ الطيُ أَي ترّك حركة ضعيفة وانَْتغَشَت الدارُ بأَهلها‬

‫والرْأسُ بال َقمْل وَتَنغّشَ ماجَ والتَّنغّشُ دخولُ الشيء بعضه ف بعض كتداخُلِ الدّبَى ونوِه أَبو‬
‫سعيد ُسقِي فلنٌ فتََنغّشَ تََنغّشا وَنغَشَ إِذا ترّك بعد أَن كان غُشِي عليه واْنَتغَشَ الدّودُ ابن‬
‫جدَ شُكْرا للّه تعال والّنغَاشُ‬
‫الَعراب الّنغَاشِيّون هم القِصارُ ف الديث أَنه رأَى نُغاشِيّا فس َ‬
‫صيُ وورد ف الديث أَنه مرّ ِبرَجُل ُنغَاشٍ َفخَرّ ساجِدا ث قال أَ ْسأَلُ ال ّلهَ العافيةَ وف رواية‬
‫ال َق ِ‬
‫أُخرى مرّ برجل نُغاشِيّ الّنغَاشُ والنّغاشِيّ القصيُ أَ ْقصَر ما يكون الضعيف الركة الناقص الَلْق‬
‫ونغَشَ الاء إِذا َركِبَه البعيُ ف َغدِير ونوه واللّه عز وجل أَعلم‬

‫( ‪)6/356‬‬
‫( نفش ) الَنفَشُ الصّوفُ والّنفْشُ َمدّكَ الصّوفَ حت يَنَْتفِشَ بعضه عن بعض وعِ ْهنٌ مَ ْنفُوشٌ‬
‫والتّ ْنفِيشُ مثلُه وف الديث أَنه نَهَى عن كسْب ا َل َمةِ إِلّ ما َعمِلَت بيدَيْها نو الَبْزِ والغَزْل‬
‫والَنفْشِ هو َندْفُ القُطْن والصّوفِ وإِنا نَهَى عن كَسْبِ الِماء لَنه كانت عليهن ضَرائِبُ فلم‬
‫َي ْأمَن أَن يكونَ منهنّ الفُجورُ ولذلك جاء ف رواية حت ُيعْلم من أَْينَ هُو وَنفَشَ الصوفَ وغيه‬
‫يَ ْنفُشه َنفْشا إِذا َمدّه حت يتجوّف وقد انَْتفَش وأَرْنَبةٌ مُنَْتفِش ٌة ومُتََنفّشةٌ مُنبَسطة على الوجه وف‬
‫ف وهو من التفريق وتََنفّشَ‬
‫حديث ابن عباس وإِن أَتاكَ مُنَْتفِش الَ ْنخِرَين أَي واسعً مَ ْنخِرَي الَن ِ‬
‫الضّبْعانُ والطائرُ إِذا رأَيته مُتََنفّشَ الشعَر والرّيشِ كأَنه يَخاف أَو يُ ْرعَد وَأ َمةٌ مُتََنفّشةُ الشعرِ‬
‫ش ومُنَْتفِشٌ وانَْتفَشَت الِ ّرةُ وتََنفّشَت أَي‬
‫لوْفِ فهو مُتََنفّ ٌ‬
‫كذلك وكلّ شيء تراه مُنَْتبِرا رِ ْخوَ ا َ‬
‫ازَْبأَ ّرتْ وف حديث عمر رضي اللّه عنه أَنه أَتى على غُلم َيبِيعُ الرّطْبةَ فقال انفُشْها فإِنه أَحْسنُ‬
‫سنَ ف عي الشتري والّنفَشُ التاعُ الُتفرّق ابن السكيت الّنفْشُ‬
‫حُ‬
‫لا أَي فَرّق ما اجتمع منها لتَ ْ‬
‫ع وهي إِبل ُنفّاشٌ‬
‫أَن تَ ْنتَشِر الِبلُ بالليل فتَ ْرعَى وقد أَْنفَشْتها إِذا أَرْ َسلْتها ف الليل فتَ ْرعَى بِل را ٍ‬
‫ويقال َنفَشَت الِبل تَ ْنفُش وتَنفِشُ وَنفِشَت تَنفَش إِذا تفرّقت ف َرعَتْ بالليل من غي ِعلْم راعيها‬
‫والسمُ النفَشُ ول يكون الّنفَشُ إِل بالليل وا َلمَلُ يكون ليلً ونارا ويقال باتت غنمُه َنفَشا‬
‫لّبةُ ف الّنةِ مثلُ‬
‫وهو أَن َتفَرّقَ ف الرعى من غي علم صاحبها وف حديث عبد اللّه بن عمرو ا َ‬
‫كَ ِرشِ البعي يَبِيتُ نافِشا أَي راعيا بالليل ويقال َنفَشَت السائمةُ تَ ْنفِش وتَ ْنفُشُ ُنفُوشا إِذا َرعَت‬
‫ليلً بل راعٍ و َهمَلَتْ إِذا رعت نارا وَنفَشَت الِبلَ والغنم تَ ْنفُش وتَ ْنفِش َنفَشا وُنفُوشا‬
‫انتشرت ليلً فرعت ول يكون ذلك بالنهار وخص بعضهم به دخولَ الغنم ف الزرع وف‬
‫التنيل إِذْ َنفَشَت فيه غَنمُ القومِ وإبل َنفَشٌ ونُفّشٌ وُنفّاشٌ ونَوافِشُ وأَْنفَشَها راعِيها أَرْ َسلَها َليْلً‬
‫ترعى ونامَ عنها وأَنْفشْتها أَنا إِذا تركتها ترعى بل راع قال اجْ ِرشْ لا يا ابنَ أَب كِباشٍ‬
‫( * قوله « اجرش » كذا ف الصل بمزة الوصل وبشي آخره وهي رواية ابن السكيت قال‬
‫ف الصحاح والرواة على خلفه يعن أَجرس بمزة القطع وسي آخره )‬

‫فما لا اللّيْلةَ من إِنْفاشِ إِل السّرَى وسائقٍ نَجّاشِ قال أَبو منصور إِلّ بعن غي السّرى كقوله‬
‫سدَتا أَراد لو كان فيهما آلة غي اللّه لفسدتا فسبحان‬
‫عز وجل لو كان فيهما آلة إلّ ال ّلهُ َلفَ َ‬
‫اللّه وقد يكون الَنفْش ف جيع الدواب وأَكثرُ ما يكون ف الغنم فأَما ما يص الِبل َفعَشَتْ‬
‫حمٌ فَنفَشٌ قال قال ابن الَعراب‬
‫عَشْوا وروى النذري عن أَب طالب أَنه قال قولم إِن ل يكن شَ ْ‬
‫معناه إِن ل يكن ِفعْلٌ فرِياءٌ‬

‫( ‪)6/357‬‬
‫( نقش ) الّنقْشُ الّنقّاشُ‬
‫( * قوله « النقش النقاش » كذا ضبط ف الصل )‬
‫َنقَشَه يَ ْنقُشُه َنقْشا وانَْتقَشَه َنمَْنمَه فهو مَ ْنقُوشٌ وَنقّشَه تَ ْنقِيشا والَنقّاشُ صاِنعُه وحِرْفتُه الّنقَاشةُ‬
‫والِنقاشُ اللةُ الت يُ ْنقَش با اَنشد ثعلب فواجَزَنَا إِنّ الفِراقَ َيرُوعُن بثل مَناقِيشِ الُلِيّ ِقصَارِ‬
‫جةُ الت تُ ْنقَشُ منها‬
‫ش وهو كالنَتْشِ سواء والَ ْنقُوشةُ الش ّ‬
‫قال يعن الغِرْبان والّنقْشُ النتْفُ بالِنْقا ِ‬
‫العظامُ أَي تُستخرج قال أَبو تراب سعت الغَنوِيّ يقول ا ُلَنقّشةُ الَُنقّلةُ من الشّجَاج الت َتَنقّل‬
‫منها العظامُ ونَقَشَ الشوكةَ يَ ْنقُشُها َنقْشا وانَْتقَشها أَخرجها من رِجْله وف حديث أَب هريرة َعثَرَ‬
‫فل انَْتعَش وشِيكَ فل انَْتقَش أَي إِذا دَخَلت فيه شوكةٌ ل أَخْرَجها من موضعها وبه سي الِنْقاشُ‬
‫الذي يُ ْنقَشُ به وقالوا كأَن وجهَه ُنقِشَ بقَتادةٍ أَي ُخ ِدشَ با وذلك ف الكراهة والعُبُوس‬
‫والغضَب وناقَشَه السابَ مُناقشةً ونِقاشا استقصاه وف الديث من نُوقِشَ السابَ ُعذّبَ أَي‬
‫من اسُت ْقصِي ف مُحاسبته وحُوقِق ومنه حديث عائشة رضي اللّه عنها من نُوقِشَ السابَ فقد‬
‫جمَع ال ّلهُ ا َلوّلي والخرين لنِقاشِ الساب وهو مصدر‬
‫هَلَك وف حديث عليّ عليه السلم يَ ْ‬
‫منه وأَصل الُناقَشة من نقَش الشركة إِذا استخرجها من جسمه وقد َنقَشَها وانَْتقَشها أَبو عبيد‬
‫الُناقَشةُ الستقصاء ف الساب حت ل يُ ْترَك منه شيء واْنَتقَش منه جيعَ حقّه وتََنقّشه أَخذه فلم‬
‫شمُه النا سُ وفيه الصّحاحُ‬
‫يدَع منه شيئا قال الرث بن حِلّزة اليَشْ ُكرِيّ أَو َنقَشْتم فالَنقْشُ َيجْ َ‬
‫والِبْراءُ‬
‫( * ف معلقة الرث بن حلّزة السقام بدل الصحاح )‬
‫يقول لو كان بيننا وبينكم ماسبةٌ عرفتم الصحة والبَراءَة قال ول أَحسَب َنقْش الشوكةِ من‬
‫شنّ‬
‫الرّجْل إِل من هذا وهو استخراجُها حت ل يُترك منها شيء ف السد وقال الشاعر ل تَ ْنقُ َ‬
‫شنّ‬
‫برِجْل غيك شَوكةً فتَقي بِرجْلِك رِجْلَ من قد شاكَها والباء أُقيمت مُقام عن يقول ل تَ ْنقُ َ‬
‫عن رِجْل غيك شوكا فتجعله ف رجلك قال وإِنا سّي ا ِلنْقاشُ مِنْقاشا لَنه يُ ْنقَشُ به أَي‬
‫يِسْتخرج به الشوكُ والْنتِقاشُ أَن تَ ْنَتقِشَ على َفصّك أَي تسأَل النقّاشَ أَن يَ ْنقُش على َفصّك‬

‫وأَنشد لرجل ُندِب لعمَلٍ وكان له فرس يقال له صِدامٌ وما اتّخ ْذتُ صِداما للمُكوثِ با وما‬
‫شتُك إِل لل َوصَرّاتِ قال ال َوصَرّةُ القَبالةُ بالدّرْب ِة وقوله ما انَْتقَشْتك أَي ما اخَْترْتك وانَْتقَشَ‬
‫انَْتقَ ْ‬
‫الشيءَ اختاره ويقال للرجُل إِذا تيّر لنفسه شيئا جادَ ما انَْتقَشَه لنفسه ويقال للرجل إِذا اتذ‬
‫لنفسه خادما أَو غيه اْنَتقَشَ لنفسه وف الديث اسَْت ْوصُوا با ِلعْزَى خيا فإِنه مالٌ رَقِيقٌ واْنقُشُوا‬
‫له عَطَنهُ ومعن الّنقْشِ تَ ْنقِيةُ مَراِبضِها ما يُؤذيها من حجارة أَو شوك أَو غيه والّنقْشُ الََثرُ ف‬
‫الَرض قال أَبو اليثم كتبت عن أَعراب َيذْهبُ الرّمادُ حت ما نَرَى له َنقْشا أَي أَثرا ف الَرض‬
‫والَ ْنقُوشُ من الُبسْرِ الذي يُ ْطعَن فيه بالشوك ليَ ْنضَج ويُرْطِبَ أَبو عمرو إِذا ضُرِب العِذْقُ‬
‫بشوكة فأَرْطَبَ فذلك ا َل ْنقُوشُ والفِعْل منه الّنقْشُ ويقال ُنقِشَ العذق على ما ل يسمّ فاعلُه إِذا‬
‫ظهر منه نُكَتٌ من الِرْطابِ وما َنقَشَ منه شيئا أَي ما أَصابَ والعروف ما َنتَشَ ابن الَعراب‬
‫أَنقش إِذا أَدام َنقْشَ جاريتِه وأَْنقَشَ إِذا اسَْتقْصى على غَرِيه وانَْتقَشَ البعيُ إِذا ضرَب بيده‬
‫الَرضَ لشيء يَدخل ف رجله ومنه قيل َل َطمَه لَ ْطمَ الُنَْتقِش وقول الراجز َنقْشا و َربّ البيت أَيّ‬
‫َنقْشِ قال أَبو عمرو يعن الِماعَ‬

‫( ‪)6/358‬‬
‫( نكش ) النّكْشُ شِ ْبهُ ا َلتْيِ على الشيء والفراغ منه ونَكَشَ الشيءَ َينْكِشُه ويَنْ ُكشُه نَكْشا أَتى‬
‫عليه وفرغ منه يقول انتَ َهوْا إِل عُشْبٍ فنَكَشُوه يقول َأَتوْا عليه وأَفَْنوْه وبَحُر ل يُنْكَشُ ل يُ ْنزَف‬
‫وكذلك البئر ونَكَشْتُ البئر َأنْكِشُها بالكسر أَي نَزفْتها ومنه قولم فلن بر ل يُنْكَشُ وعنده‬
‫شجاعة ما تُنْكَشُ وقال رجل من قريش ف علي بن أَب طالب رضي اللّه عنه عنده شجاعة ما‬
‫تُنْكَشُ فاستعاره ف الشجاعة أَي ما تُسْتخرج ول تُنْزف لَنا بعيدةُ الغايةِ يقال هذه بئر ما‬
‫تُنْكَش أَي ما تُنْزح وتقول َحفَرُوا بِئْرا فما نَكَشُوا منها بعيدا أَي ما ف َرغُوا منها قال أَبو منصور‬
‫جوّد الليثُ ف تفسي النّكش والنّ ْكشُ أَن َتسَْتقِيَ من البئر حت تُ ْن َزحَ ورجل مِنْكَشٌ َنقّابٌ‬
‫ل ُي َ‬
‫عن الُمور‬

‫( ‪)6/359‬‬
‫سفّعُ‬
‫( نش ) الّنمَشُ خُطوط النّقوشِ من الوَشْي وغيِه وأَنشد أَذاكَ أَم َن ِمشٌ بالوَشْي أَكْ ُرعُه مُ َ‬
‫لدّ عادٍ ناشِطٌ شَبَبُ ؟ والَنمَشُ بالتحريك ُنقَطٌ بيض وسُود ومنه ثور َنمِشٌ بكسر اليم وهو‬
‫اَ‬
‫الثور الوحشي الذي فيه نقط والّن َمشُ بياضٌ ف أُصول الَظفار يذهب ويعود والّنمَشُ يقَعُ على‬
‫شقْر َنمِشَ َنمَشا وهو‬
‫للْد ف الوجه يالف لونَه وربا كان ف الَيل وأَكثرُ ما يكون ف ال ّ‬
‫اِ‬

‫شعْر أَذاك َأمْ َثوْرٌ َن ِمشٌ‬
‫أَْنمَشُ وَنمَشَه َي ْنمِشُه َنمْشا َنقََه ودَبّجَه وَنمِشٌ نعتٌ للَ ْكرُعِ أَراد بال ّ‬
‫أَ ْك ُرعُه وف الديث فعَرَفْنا َنمَشَ أَيديهم ف العُذوقِ والنّمشُ بفتح اليم وسكونا الَثرُ أَي أَثَرَ‬
‫أَيديهم فيها وأَصلُ الّنمَشِ نُقطٌ بيض وسود ف اللّون وَثوْر َن ِمشٌ بالكسر الليث الّنمْشُ النميمةُ‬
‫والسّرارُ والّنمْشُ اللتِقاطُ للشيء كما َيعْبَثُ الِنسان بالشيء ف الَرض وروى النذري أَن أَبا‬
‫س َمعُوا َعوْراءَ َأصْ َغوْا ف َأذَنْ وَنمَشُوا ب َك ِلمٍ غي‬
‫اليثم أَنشده يا َمنْ ل َقوْمٍ رأْيُهمْ خُلْفٌ َمدَنْ ِإنْ َي ْ‬
‫سنْ قال َنمَشُوا َخلَطُوا وثورٌ َنمِشُ القوائِم ف قوائمه خطوطُ متلفة أَرادَ َخلَطُوا حديثا حسَنا‬
‫حَ َ‬
‫بقبيح قال ويُرْوى َنمّشُوا أَي أَ َسرّوا وكذلك َهمَشُوا وعَنْز َنمْشاءُ أَي رَقْطاء ويقال ف الكذب‬
‫شنَ وفَ َرشَ ودََبشَ وبعي َنمِشٌ ونَ ِهشٌ إِذا كان ف ُخفّه أَثر يتبيّن ف الَرض من غي‬
‫َنمَشَ ومَ َ‬
‫إِثْرة وَنمَشَ الكلمَ كذَب فيه وزوّرَه قال الراجز قال لا وأُوِلعَتْ بالّنمْشِ هل لكِ يا خَلِيلت ف‬
‫ال ّطفْشِ ؟ استعمل الّنمْشَ ف ال َكذِب والتّزْوير ومثله قول رؤبة عاذِلَ قد أُوِلعْتِ بالتّرْقُِيشِ ِإلّ‬
‫سِرّا فاطْرُقي ومِيشِي يعن بالترقيش التزييَ والتزويرَ وَنمَشَ الدّب الَرضَ يَ ْنمُشُها َنمْشا أَكلَ‬
‫من كَلَئِها وترك والّنمْشُ اللتِقاطُ والّنمِيمةُ وقد نَمشَ بينهم بالتخفيف وأَ َنشَ ورجل مُ ْنمِشٌ‬
‫مُفْسِد قال وما كُنْت ذا َنيْ َربٍ فيهمُ ول مُ ْنمِشٍ منهمُ مُ ْنمِل َجرّ مُ ْنمِشا على توهم الباء ف قوله‬
‫ذا نَيْرَب حت كأَنه قال وما كنت بذي نَ ْي َربٍ ونظيُه ما أَنشده سيبويه من قول زهي بَدا لِيَ أَن‬
‫لسْتُ ُمدْرِكَ ما مَضى ول سابقٍ شيئا إِذا كان جائيَا‬

‫( ‪)6/359‬‬
‫( نش ) نَهَشَ يَنْهَش ويَنْ ِهشُ نَهْشا تناوَل الشيء ب َفمِه لَي َعضّه فيؤثر فيه ول يَجْرحه وكذلك‬
‫نَهْشُ الّيةِ والفِعلُ كالفعل الليث النّ ْهشُ دون النّهْسِ وهو تناوُلٌ بال َفمِ إِل أَن النّ ْهشَ تناوُلٌ من‬
‫بعيد كنَهْش الية والنّهْسُ القبض على اللحم وَن ْتفُه قال أَبو العباس الَنهْشُ بإِطباق الَسْنان‬
‫سعَتْه الَصمعي َنهَشَتْه اليةُ ونَ َهسَتْه إِذا عضّته‬
‫شتْه اليةُ ل َ‬
‫والنّ ْهسُ بالَسْنان وا َلضْراس ونَه َ‬
‫ضضْنَه قال والنّ ْهشُ‬
‫وقال أَبو عمرو ف قول أَب ذؤيب يَنْ َهشْنَه وَيذُو ُد ُهنّ ويَحَْتمِي يَنْ َهشْنَه َي ْع َ‬
‫قريب من النّهْس وقال رؤبة َكمْ ِمنْ خَليلٍ وَأخٍ مَنْهوشِ مُنَْتعِشٍ ب َفضْلِكم مَ ْنعُوشِ قال ا َلنْهُوشُ‬
‫الَزي ُل ويقال إِنه لَ ْنهُوشُ الفخذين وقد نُ ِهشَ َنهْشا وسُئِل ابنُ الَعراب عن قول عليّ عليه‬
‫السلم كان النبّ صلى اللّه عليه وسلم مَنْهوشَ ال َق َدمَي فقال كان مُعَرّقَ القدمي ورجل‬
‫مَنْهوشٌ أَي مَجْهودٌ مهزول وف الديث واْنتَهَشَت َأعْضادُنا أَي هُزِلَت والنّ ْهشُ النّهْسُ وهو‬
‫شنَ ويَنَْتقِينا‬
‫أَخْذ اللحم بقدّم الَسنان قال الكميت وغادَرْنا على حُجْرِ بنِ َعمْرٍو قَشا ِعمَ يَ ْنتَهِ ْ‬
‫يروى بالشي والسي جيعا ونَهْشُ السبعٍ تَناوُله الطائفةَ من الدابّة ونَشَه نَهْشا أَ َخذَه بلسانه‬
‫والَنْهوشُ من الرجال القليلُ اللحم وإِن َس ِمنَ وقيل هو القليلُ اللحم الفيفُ وكذلك النّهْشُ‬

‫والنّ ِهشُ والنّهِيشُ والنّ ْهشُ قلةُ لم الفخذين وفلن نَهْشُ اليدين أَي خفيفُ اليدين ف الَرّ قليلُ‬
‫اللحم عليهما ودابة نَ ْهشُ اليدين أَي خفيف كأَنه أَخذ من نَهْشِ الية قال الراعي يصف ذئبا‬
‫مَُتوَضّحَ الَقْرابِ فيه شُ ْك َلةٌ نَهْشَ اليدين تَخالُه مَشْكول وقوله تَخاله مَشْكول أَي ل يستقيم ف‬
‫َع ْدوِه كأَنه قد شُكِل ِبشِكالٍ قال ابن بري صواب إِنشاد هذا البيت نشَ اليدين بنصب الشي‬
‫لَنه ف صفة ذئب وهو منصوب با قبله وقْع الرّبيعِ وقد تَقا َربَ خَ ْطوُه ورَأَى ب َع ْقوَتِه أَزَلّ نَسول‬
‫وعَ ْقوَتُه ساحتُه والَزَلّ الذئب الَرْسحُ والَرْسَحُ ضدّ الَسْته والنّسُولُ من النّسَلنِ وهو ضرب‬
‫صدَعٌ سَلِيمٌ رَجْعه ل يَظْلع ابن الَعراب‬
‫من ال َعدْوِ وقال أَبو ذؤيب َي ْعدُو به َنهِش الُشَاشِ كأَنه َ‬
‫قد َنهَشَه الدهرُ فاحتاج ابن شيل نُهِشَت عضدُه أَي دَقّتْ والَنْهُوشُ من الَحْراج القليلُ اللحم‬
‫وف الديث من اكتَسَبَ مالً من نَهاوِشَ كأَنه نَهَشَ من هنا وهنا عن ابن الَعراب ول يفسر‬
‫نَهَشَ قال ابن سيده ولكنه عندي أَ َخذَ وقال ثعلب كأَنه أَ َخذَه من أَفواه اليّات وهو أَن يكِتسِبَه‬
‫من غي حِلّه قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية بالنون وهي الَظالُ من قوله نَشَه إِذا ج َهدَه فهو‬
‫مَنْهوش ويوز أَن يكون من ا َلوْشِ الَلْطِ قال وُيقْضي بزيادة النون ويكون نظيَ قولم تَباذِيرَ‬
‫وتارِيبَ من التَ ْبذِير والَرابِ وا ُلنْتَهِشةُ من النساء الت ْتمِشُ وجهَها عند الصيبة والنّهْشُ له‬
‫أَن تأْخذَ لمَه بأَظفارِها وف الديث أَن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ل َعنَ الُنْتَهِشةَ والالِقةَ‬
‫ومن هذا قيل نَشَتْه الكِلبُ‬

‫( ‪)6/360‬‬
‫( نوش ) ناشَه بيدِه يَنُوشُه َنوْشا تناوَله قال دريد ابن الصمّة فجئت إِليه والرّماحُ تَنُوشُه كوَ ْقعِ‬
‫الصّياصي ف النّسِيج ا ُل َمدّدِ والْنتِياشُ مثله قال الراجز باتتْ َتنُوشُ العََنقَ انْتِياشا وتَناوَشَه‬
‫كناشه وف التنيل وأَنّى لم التناوُشُ من مكان بعيد أَي فكيف لم أَن يتناوَلوا ما بعُد عنهم من‬
‫الِيان وامتنع بعْد أَن كان مبذولً لم مقبولً منهم وقال ثعلب التناوُش بل هز الَ ْخذُ من قُرْب‬
‫والتناؤشُ بالمز من ُبعْد وقد تقدم ذكره أَولَ الفصل وقال أَبو حنيفة التناوُش بالواو من قُرْب‬
‫قال اللّه تعال وأَن لم التناوُشُ من مكان َبعِيد قال أَبو عبيد التّناوُشُ بغي هز التّناوُلُ والّنوْشُ‬
‫مثله ُنشْتُ أَنوشُ َنوْشا قال الفراء وأَهل الجاز تركوا هْزَ التّناوُشِ وجعَلوه من ُنشْتُ الشيء‬
‫إِذا تَناوَلْته وقد تَناوشَ القومُ ف القِتال إِذا تناوَلَ بعضُهم بعضا بالرّماح ول يَتداَنوْا كلّ التّدان‬
‫وف حديث قيس ابن عاصم ُكنْتُ أُناوِشُهم وأُهاوِشُهم ف الاهلية أَي أُقاتِلُهم وقرأَ الَعمش‬
‫وحزة والكسائي التناؤش بالمز يعلونه من َنأَشْت وهو البُطْء وأَنشد وجِئْتَ نَئِيشا ب ْعدَما فاتَك‬
‫الََبرْ أَي بَطيئا متأَخرا مَنْ هز فمعناه كيف لم بالركة فيما ل َجدْوى له وقد ذكر ذلك ف‬
‫ترجة نأَش قال الزجاج التّناوُشُ بغي هز التناوُلُ العن وكيف لم أَن يَتَناوَلوا ما كان مَ ْبذُولً‬

‫لم وكان قريبا منهم فكيف يَتَناوَلونه حي َب ُعدَ عنهم يعن الِيان باللّه كانَ قَريبا ف الياة‬
‫فضَّيعُوه قال ومن َهمَز فهو الركة ف إِبْطاء والعن ِمنْ أَين لم أَن يتحركوا فيما ل حِيلَة لم‬
‫فيه الوهري يقول َأنّى لم تَناولُ الِيانِ ف الخرة وقد َكفَرُوا به ف الدنيا ؟ قال ولك أَن‬
‫تَ ْهمِزَ الواو كما يقال أُقّتَتْ ووُقّتَتْ وقرئ بما جيعا ونُشْتُ من الطعام شيئا َأصَبْتُ وف‬
‫الديث يقول ال ّلهُ يا ممد َنوّش العلماءَ اليومَ ف ضِيافَت التّ ْنوِيشُ لل ّدعْوةِ ال َو ْعدُ وَت ْقدِيَتُه قال‬
‫ابن الَثي قاله أَبو موسى وناشَت الظّبْية الَراكَ تناوَلَتْه قال أَبو ذؤيب فما ُأمّ خَشْفٍ بالعَلَيةِ‬
‫شادِنٍ تَنُوشُ الَبرِيرَ حيث طابَ اهتِصارُها والناقةُ َتنُوشُ الوضَ بفِيها كذلك قال َغيْلنُ ابن‬
‫حُرَيث فهي َتنُوشُ الوض َنوْشا مِنْ عَل َنوْشا به َتقْطَعُ أَجْوازَ الفَل الضميُ ف قوله فهي للِبل‬
‫وتَنُوشُ الوض َتتََناوَل مِلَه وقولُه ِمنْ عل أَي من فَوق يريد أَنا عاليةُ الَجسام طِوالُ ا َلعْناقِ‬
‫وذلك الّنوْشُ الذي تَنالُه هو الذي ُيعِينُها على قَطْع الفَلَوات والَجْوازُ جعُ َجوْ ٍز وهو الوسط‬
‫أَي تَتَناوَ ُل ماءَ الوضِ من فوق وتشرب شُربا كثيا وتقطع بذلك الشربِ فَلَواتٍ فل تتاج‬
‫إِل ماء آخر وانْتاشَتْه فيهما كناشَتْه قال ومنه الُناوَشةُ ف القتال ويقال للرجل إِذا تناوَلَ رجُلً‬
‫حيَتِه ناشَه يَنُوشُه َنوْشا ورجل َنوُوشٌ أَي ذو بَطشٍ وُنشْتُ الرجلَ َنوْشا أََنلْته‬
‫ليأْخذ برأْسه ولِ ْ‬
‫خيا أَو شرّا وف الصحاح ُنشْتُه خيا أَي أَنَلْته وف حديث عليّ عليه السلم وسُئِل عن الوصيّة‬
‫جحِفَ بالِه وقد‬
‫فقال الوَصيّةُ َنوْشٌ بالعروف أَي يَتَناوَلُ الُوصي الُوصى له بشيء من غي أَن يُ ْ‬
‫ناشَه يَنُوشُه َنوْشا إِذا تَناوَلَه وأَ َخذَه ومنه حديث قُتَيلةَ أُخت الّنضْر بن الرث ظَلّتْ سُيوفُ بَن‬
‫ش ّققُ أَي تَتَناوَلُه وَتأْ ُخذُه وف حديث عبد اللِك لا أَراد الروجَ إِل‬
‫أَبيه تَنُوشُه لِ ّلهِ أَرْحامٌ هناك تُ َ‬
‫ُمصْعب بن الزّبي ناشَتْ به امرأَته وبَكَتْ فبَكَتْ جَوارِيها أَي َتعَ ّلقَتْ به وف حديث عائشة‬
‫تصِفُ أَباها رضي اللّه عنهما فانتاشَ الدّينَ بَِنعْشِه أَي ا ْسَتدْرَكه واسْتَ ْن َقذَه وتنَاوَلَه وأَخذه من‬
‫مَهْواتِه وقد يُهْمز من النّئِيش وهو حركةٌ ف ِإبْطاء يقال نأَشْتُ الَمر أَْنأَشُه وانْتَأشَ قال وا َلوّل‬
‫خرَجْته قال وانْتاشَ عائنَه من أَهل ذِي قارِ‬
‫َأوْ َجهُ وُنشْتُ الشيء َنوْشا َطلَبْتُه وانَْتشْتُ الشيءَ است ْ‬
‫ويقال انْتاشَن فلنٌ من الَلَكةِ أَي أَْن َقذَن بغي هز بعن تَناوَلَن وناوَشَ الشيءَ خاَلطَه عن ابن‬
‫الَعراب وبه فُسّر قول أَب العارم وذكَر غَيْثا قال فما زِلْنا كذلك حت ناوَشْنا ال ّدوّ أَي خاَلطْناه‬
‫وناقة مَنُوشةُ اللحمِ إِذا كانت رقيقةً اللحم‬

‫( ‪)6/361‬‬
‫( هبش ) الَبْشُ المْعُ والكسْبُ يقال هو يَهْبِشُ ِلعِياله ويُهَبّشُ هَبْشا ويَتَهبّشُ وَيهْتَبِشُ ويَحْرِفُ‬
‫ش وهو هَبّاشٌ قال رؤبة َأ ْعدُو لِهَ ْبشٍ ا َلغَْنمِ الَهْبُوشِ ابن سيده اهَْتبَشَ‬
‫خرِشُ ويَخْتَ ِر ُ‬
‫ويَحَْترِفُ ويَ ْ‬
‫وتَهَبّشَ كسَبَ وجَعَ واحْتالَ ورجل هَبّاشٌ مُكَْتسِب جامعٌ وهَبَشَ الشيءَ يَهِْبشُه هَبْشا واهْتَبَشَه‬

‫جعَه قال وأَرى أَن يعقوب حكى هَبِشَ بالكسر جَع والسم الُباشةُ الوهري الُباشةُ‬
‫وتَهَبّشَه َ‬
‫جمّعوا‬
‫مثل الُباش ِة وهو ما ُجمِع من الناس والال ويقال َتأَبّشَ القومُ وَتهَبّشُوا إِذا َتجَيّشُوا وتَ َ‬
‫جلِسَ لَيجْمعُ هُباشاتٍ وحُباشاتٍ من الناس أَي أُناسا ليسُوا من قبيلة‬
‫والُباشةُ الماعةُ وإِن الَ ْ‬
‫واحدة وتَ َهبّشُوا وتَبّشُوا إِذا اجتمعوا قال رؤبة لول هُباشاتٌ من التّ ْهبِيشِ ِلصِبْيةً كأَ ْف ُرخِ‬
‫العُشوشِ أَراد بالُباشاتِ ما كسَبَه من الال و َج َمعَه والَ ْبشُ نوعٌ من الضّرْب ابن الَعراب الَبْشُ‬
‫ضَ ْربُ التّلَف وقد هََبشَه إِذا أَو َجعَه ضَرْبا والَ ْيشُ الَلْبُ بالكَفّ كلها عن ابن الَعراب وقال‬
‫ثعلب إِنا هو الَ ْبشُ قال وكذلك وقع ف الصنّف غي أَن أَبا عبيد قال هو الَلْبُ ال ّروَيدُ فوا َفقَ‬
‫ثعلبا ف الرواية وخالفه ف التفْسي وهُباشةُ وهابشٌ اسان‬

‫( ‪)6/362‬‬
‫( هتش ) هتَشَ الكلبَ والسبُعَ يَهْتِشه هَتْشا فاهْتَنَشَ حَرّشَه فاحْتَرَشَ يانية قال الليث هُتِشَ‬
‫الكلبُ فاهْتَتَشَ إِذا حُرّشَ فاحْتَ َرشَ قال ول يقال إِل للسّباع خاصة قال وف هذا العن ُحتِشَ‬
‫الرجلُ أَي هُيّج للنّشاط‬

‫( ‪)6/363‬‬
‫( هرش ) رجل هَ ِرشٌ ماِئقٌ جافٍ والُهارَشةُ ف الكلب ونوها كالُحارَشةِ يقال هارَشَ بي‬
‫ش والهْتِراشُ تقاتُلُ الكِلب الوهري الِراشُ‬
‫الكلب وأَنشد جِرْوا رَبيضٍ هُورِشا فهَرّا والِرا ُ‬
‫الُهارَشةُ بالكلب وهو َتحْريشُ بعضِها على بعضٍ والتّ ْهرِيشُ التّحْريشُ وكلبُ هِراشٍ وخِراشٍ‬
‫وف الديث يَتهارَشُون تَهارُشَ الكِلبِ أَي يَتقَاتَلُون ويَتَواثَبُون وف حديث ابن مسعود فإِذا ُهمْ‬
‫يَتَهارَشُون هكذا رواه بعضهم وفسره بالتّقاتُلِ وهو ف مسند أَحد بالواو بدل الراء والتهارُشُ‬
‫الختلطُ أَبو عبيدة فرسٌ مُهارِشُ العِنانِ وأَنشد مُهارِشة العِنانِ كَأنّ فيها جَرادةَ هَبْوةٍ فيها‬
‫صفِرا ُر وقال مِرّة مُهارِشةُ العِنانِ هي النَشِيطةُ قال الَصمعي مُهارِشةُ العنانِ َخفِيفةُ اللجام كأَنا‬
‫ا ْ‬
‫تُهارِشُه وقد ست هَرّاشا ومُهارِشا وهَرْشَى موضعٌ قال خُذا جَنْبَ هَرْشَى أَو قَفاها فإِنه كِل‬
‫جانِبَيْ هَرْشَى لَ ُهنّ طَريقُ وف الصحاح ُخذِي أَنْف هرشَى أَو قفاها الوهري هَرْشَى ثَنِّيةٌ ف‬
‫طريق مكة قريبة من الُحْفة يُرَى منها البحرُ ولا طريقان فكلّ َمنْ سَلَكهما كان ُمصِيبا وف‬
‫الديث ذكر ثنيّة هَرْشَى قال ابن الَثي هي ثنيّة بي مكة والدينة وقيل هَرْشَى جبل قريب من‬
‫الحفة واللّه عز وجل أَعلم‬

‫( ‪)6/363‬‬
‫( هردش ) التهذيب ف أَثناء كلمه على هرشف يقال للناقة الَرِمة هِرْ َش ّفةٌ وهِرْدِ َش ٌة وهِ ْرهِر‬

‫( ‪)6/363‬‬
‫( هشش ) ا َلشّ وا َلشِيشُ من كل شيء ما فيه رَخاوَةٌ ولي وشيءٌ هَشٌ وهشِيشٌ وهَشَ يَهِشّ‬
‫شةٌ كذلك وهَشّ‬
‫شةٌ رِخْوة الَ ْكسَر ويقال يابسة وأَتْرُ ّجةٌ هَ ّ‬
‫ش وهَشِيشٌ وخُبْزة هَ ّ‬
‫هَشاشةً فهو هَ ّ‬
‫ال ْبزُ َيهِشّ بالكسر صار هَشّا وهَشّ هُشُوشةً صار َخوّارا ضعيفا وهشّ يَ ِهشّ تَ َكسّر و َكبِر‬
‫ششْت الَخية عن‬
‫ششْتُ به بالكسر وه َ‬
‫ش وهَشِيشٌ بَشٌ مُهْتَرٌ مَسْرورٌ وهشّشْتُه وهَ ِ‬
‫ورجل هَ ٌ‬
‫لفّة للمعروف‬
‫ششْت والسم الَشَاشُ وا َلشَاشةُ ال ْرتِياحُ وا ِ‬
‫أَب ال َعمَيْثَل الَعرابّ هَشاشةً بَ ِ‬
‫ششْتُ بفلن بالكسر َأهَشّ هَشاشةً إِذا ّخ َففْت إِليه وا ْرتَحْت له وفَرِحْت به ورجل‬
‫الوهري ه ِ‬
‫هَشّ َبشّ وف حديث ابن عمر لقد را َهنَ النب صلى اللّه عليه وسلم على فرس له يقال له‬
‫حةُ فجاءَت سابقةً ف َلهَشَ لذلك وَأعْجَبه أَي فلقد هشّ واللم جواب القسم الحذوف أَو‬
‫سَبْ َ‬
‫ششْت ارَْتحْتُ له وا ْشتَهَيْته قال‬
‫ششْت للمعروف هَشّا وهَشَاشةً واهْتَ َ‬
‫ششْت وهَ ِ‬
‫للتأْكيد وهَ َ‬
‫حشَحَ الصّرَدُ وف حديث عمر‬
‫مُلَيح ا ُلذَل مُهْتَشّة ِلدَلِيجِ الليلِ صادِقَة وَقْع الجيِ إِذا ما شَ ْ‬
‫ششْت يوما َفقَبّلْتُ وأَنا صائم فسأَلتُ عنه رسول اللّه صلى اللّه عليه‬
‫رضي اللّه عنه أَنه قال ه ِ‬
‫وسلم قال شر هشِشت أَي فَرِحْت واشتهيت قال الَعشى َأضْحَى ابنُ ذِي فائشٍ سَلمةً ذي‬
‫ال تفضال هَشّا ُفؤَادُه َجذِل قال الَصمعي هشّا ُفؤَادُه أَي خفيفا إِل الَيْر قال ورَجل هشّ إِذا‬
‫خفّنِي‬
‫هشّ إل إِخوانِه قال والَشَاشُ والَشَاشُ واحدٌ وا ْستَهشّنِي أَمرُ كذا َفهَشَِشْت له أَي اسَْت َ‬
‫خ َففْت له وقال أَبو عمرو الَشِيشُ الرجلُ الذي َيفْرح إِذا سأَلته يقال هو هاشٌ عند السؤَال‬
‫فَ‬
‫وهَشِيشٌ ورائحٌ ومُرْتاحٌ وأَ ْريَحِيّ وأَنشد أَبو الَيْثَم ف صفة ِقدْر وحاطِبانِ يهُشّان الَشيمَ لا‬
‫وحاطِبُ الليلِ يلْقى دُونَها عنَنا يَ ُهشّان الَشيمَ يُكَسّرانِه للقدْر وقال عمرٌو اليلُ ُتعْلَفُ عند‬
‫سمَك والَشِيشُ ِلخُيُول أَهلِ الَسْيافِ خاصة وقال النمر بن َتوْلَب والَيْلُ‬
‫َعوَز العلَف هَشِيمَ ال َ‬
‫ف إِطْعامِها اللحمَ ضَرَرْ نُ ْطعِمها اللحمَ إِذا عَزّ الشَجَرْ قال ذلك ف كَلِمته الت يقول فيها ال ّلهُ‬
‫من آياتِه هذا ال َقمَرْ قال وُتعْلَفُ اليلُ اللحمَ إِذا قلّ الشج ُر ويقال للرجل إِذا ُم ِدحَ هو هَشّ‬
‫الَكْسَِرِ أَي سَهْل الشأْن فيما يُ ْطلَبُ عنده من الوائج ويقال فلن هَشّ الَ ْكسِرِ والَكْسَرِ سَهْلُ‬
‫الشأْن ف طلَب الاجةِ يكون َمدْحا وذمّا فإِذا أَرادوا أَن يقولوا ليس هو بصَلّدِ ال ِقدْح وإِذا‬
‫أَرادوا أَن يقولوا هو َخوّارُ العُودِ فهو ذمٌ الوهري الفَ َرسُ الَشّ خِلف الصّلُود وفرس هَشّ‬
‫كثيُ العَرَق وشاةٌ هَشُوشٌ إِذا ث ّرتْ باللَّبنِ وقِرْبةٌ هَشّاشةٌ َيسِيل ماؤها لرِقّتِها وهي ضد الوَكِيعةِ‬

‫لوَرِ الَشّاشِ‬
‫ليّاشِ ضَهْلُ شِنانِ ا َ‬
‫وأَنشد أَبو عمرو ل َطلْق بن عدي يصف فرسا كَأ ّن ماءَ عِ ْطفِه ا َ‬
‫لوَرُ الَ ِديُ والَشّ َجذْبك ال ُغصْنَ من أَغصان الشجَرة إِليك وكذلك إِن نَثَ ْرتَ ورَقَها بعصا‬
‫وا َ‬
‫هشّه ي ُهشّه هَشّا فيهما وقد هشَشْتُ َأهُشّ هَشّا إِذا خََبطَ الشجرَ فأَلْقاه لغََنمِه وهشَشْتُ الورَقَ‬
‫َأهُشّه هَشّا خَبطْتُه بِعصا ليتَحاتّ ومنه قوله عز وجل وَأهُشّ با على غََنمِي قال الفراء أَي‬
‫سقُطَ ورَقُها فتَرْعاه غَنمُه قال أَبو منصور والقول ما قاله الفراءُ‬
‫أَضرِب با الشجرَ اليابس ليَ ْ‬
‫والَصمعي ف هَشّ الشجرَ ل ما قاله الليث إِنه َج ْذبُ ال ُغصْن من الشجر إِليك وف حديث‬
‫خبَطُ ول ُي ْعضَد ِحمَى رسولِ اللّه صلى اللّه عليه وسلم ولكن هُشّوا هَشّا أَي انُثرُوه‬
‫جابر ل يُ ْ‬
‫نَثْرا بلِيِ ورِ ْفقِ ابن الَعراب هَشّ العودُ هُشُوشا إِذا ت َكسّرَ وهشّ للشيء يَهِشّ إِذا سُرّ به وفَ ِرحَ‬
‫وفَرَسٌ هَشّ العِنَان َخفِيفُ العِنَان قال شر وهاشَ بعن هشّ قال الراعي فكَبّر لل ّرؤْيا وهاشَ‬
‫ُفؤَادُه وبَشّرَ َنفْسا كان قَبْلُ يَلُومُها قال هاش طَ ِربَ ابن سيده وا َلشِيشةُ الورَ َقةُ أَ ُظنّ ذلك‬
‫وهَشَاهِشُ القومِ ترّكهم واضطرابُهم‬

‫( ‪)6/363‬‬
‫( هلبش ) هَلْبَشٌ وهُلبِشٌ اسان‬

‫( ‪)6/365‬‬
‫ش و َهمِشَ القومُ فهم يَ ْه َمشُون ويَ ْه ِمشُون وتَهامَشُوا‬
‫( هش ) ا َلمْشةُ الكلمُ والركةُ َهمَ َ‬
‫وامرأَة َهمَشى الديثِ بالتحريك تُكْثِرُ الكلمَ وتُجَلّبُ وا َلمِشُ السريعُ العملُ بأَصابِعه و َهمَشَ‬
‫الرادُ ترّك لَيثُور وا َلمْشُ ال َعضّ وقيل هو ُس ْرعَة الَكلِ قال أَبو منصور الذي قاله الليث ف‬
‫ا َلمْش أَنه العَضّ غيُ صحيح وصوابه ا َلمْس بالسي فصحّفه قال وأَخبن النذري عن أَب‬
‫ضمّ قيل َهمَشَ يَهمِشُ َهمْشا وروى ثعلب عن‬
‫اليثم أَنه قال إِذا مضَغَ الرجلُ الطعامَ وفُوهُ مُ ْن َ‬
‫ابن الَعراب قال يقال للجراد إِذا ُطبِخَ ف الِرْجَل ا َلمِيشةُ وإِذا ُسوّيَ على النار فهو ا َلحْسُوسُ‬
‫شرُك وقالت لبنتها‬
‫قال ابن السكيت قالت امرأَة من العرب لمرأَة ابنها طَفّ حَجْ ُر ِك وطابَ نَ ْ‬
‫أَ َكلْتِ َهمْشا وحَطَبْتِ َقمْشا دعَتْ على امرأَة ابنها أَن ل يكون لا ولَد و َدعَت لبْنَتِها أَن َت ِلدَ‬
‫حت تُهامِشَ أَولدَها ف الَكْل أَي تُعاجِلَهم وقولُها حَ َطبْتِ َقمْشا أَي حطَبَ لك ولدُكِ من ِدقّ‬
‫لطَبِ وجلّه ويقال للناس إِذا كثروا بكان فأَقبلوا وأَ ْدبَرُوا واختلطوا رأَيتهم َيهَْتمِشُون ولم‬
‫اَ‬
‫ضهُ ف بعض وسعتَ له حركة تقول له َهمَشةٌ‬
‫َهمْشةٌ وكذلك الراد إِذا كان ف وِعاء فغَلى بع ُ‬
‫ف الوعاء ويقال إِن الباغيث لتَهَْتمِشُ تْت جَنْب فُتؤْذين باهْتِماشها ابن الَعراب ا َلمْشُ‬

‫سنْ قال الَزهري‬
‫لطَل ف غي صواب وأَنشد و َهمِشُوا بكَ ِلمٍ غي َح َ‬
‫وا َلمَشُ كثرةُ الكلم وا َ‬
‫وأَنش َدنِيه النذريّ وهَمَشُوا بفتح اليم ذكره عن أَب اليثم واهَْت َمشَت الدابةُ إِذا دبّت دَبِيبا‬

‫( ‪)6/365‬‬
‫( هرش ) ا َلمّ ِرشُ العجوزُ ا ُلضْطرِبةُ الَلْق قال ابن سيده جعلها سيبويه مرة فَُنعَلِلَ ومرة َفعْلَ ِللً‬
‫وردّ أَبو علي أَن يكون َف ْنعَلِلً وقال لو كان كذلك لظهرت النون لَن إِدغام النون ف اليم من‬
‫كلمة ل يوز أَل ترى أَنم ل ُيدْغموا ف شاة َزنْماء وامرأَة قَنْواء كراهية أَن يَلْتبس بالُضاعَف ؟‬
‫وهي عند كراع َفعّلِل قال ول نظي لا البتة الليث عجوز َهمّرِش ف اضطراب خَلْقها وتشَنّجِ‬
‫جِلدِها الوهري ا َلمّ ِرشُ العجوزُ الكبية والناقةُ الغزيرة واسم كلْبةٍ قال الراجز إِن الِراءَ‬
‫خوَ ِرشْ قال الَخفش هو من بنات المسة واليمُ الُول‬
‫تَخْترش ف ب ْطنِ ُأمّ ا َلمّرِشْ فيهن جِ ْروٌ نَ ْ‬
‫حمَرِش لَنه ل يئ شيء من بنات الَربعة على هذا البناء وإِنا ل تُبَيّن النونُ لَنه‬
‫نونٌ مثال َج ْ‬
‫ليس له مثال يلتبس به فُيفْصل بينهما وا َلمْرَشةُ الركةُ وا َلمْرَشُ الركةُ وقد تَ َه ْمرَشَ القومُ إِذا‬
‫ترّكوا‬

‫( ‪)6/365‬‬
‫( هوش ) هاشَت الِبلُ َهوْشا نفَرَت ف الغارة فتبدّ َدتْ وتفرّقت وإِبل هَوّاشةٌ أَ َخذَت من هنا‬
‫وهنا وا َلوْشَةُ الفِتْنةُ والَ ْيجُ والضطرابُ والَ ْرجُ والختلطُ يقال قد َهوّشَ القوم إِذا اختلطوا‬
‫وكذلك كل شيء خَ َلطْتَه فقد َهوّشْته قال ذو الرمة يصِفُ النازل وأَن الرياح قد خلَطت بعضَ‬
‫آثارها ببعض َتعَفّتْ لَِتهْتانِ الشّتا ِء وهَوّشَتْ با نائِجاتُ الصّ ْيفِ شَرْقِّيةً ُكدْرا وف حديث‬
‫الِسراء فإِذا بَشَرٌ كثيٌ يَتَهاوَشُون التّهاوُشُ الختلطُ أَي َيدْخُل بعضُهم ف بعض وف حديث‬
‫قيس بن عاصم كنت أُهاوِشُهم ف الاهلية أَي أُخاِلطُهم على وَجْهِ الِفْساد وا َلوْشةُ الفسادُ‬
‫وهاشَ القومُ وهَوِشُوا َهوَشا وتَ َهوّشوا وقعُوا ف فساد و َتوّشوا عليه ا ْجَت َمعُوا و َهوّشَ بينهم‬
‫أَفسَد وقول الراجز قد َهوّشَتْ بُطونُها وا ْح َقوْقَفَتْ أَي اضطربت من الُزال وكذلك هاشَ‬
‫القومُ يَهُوشون َهوْشا ويقال للعدد الكثي َهوْشٌ والُواشاتُ بالضم الماعاتُ من الناس ومن‬
‫الِبل إِذا جعوها فاختلط بعضها ببعض قال عرام يقال رأَيت ُهوَاشةً من الناس و َهوِيشةً أَي‬
‫جاعة متلطة قال أَبو عدنان سعت التميميات يقلْن ا َلوْشُ والَبوْشُ كثرةُ الناس والدواب‬
‫ودخلنا السوق فما ِكدْنا َنخْرُج من َهوْشِها وَبوْشِها وقال إتقوا َهوَشاتِ السّوق أَي اتقوا‬
‫سرَقُوا وهَوَشاتُ الليل حوادثُه ومكروهُه قال ابن سيده‬
‫الضلل فيها وأَن يُحْتالَ عليكم فتُ ْ‬

‫وهَوَشاتُ السوق قال حكاه ثعلب بفتح الواو ول يفسره قال وأَراه اخْتِلطَها وما يُوكَسُ فيه‬
‫الِنسانُ عندها وُيغْبَن وف حديث ابن مسعود إيّاكم وهَوَشاتِ اللي ِل وهَوَشاتِ الَسواق ورواه‬
‫بعضهم وهَيَشاتِ بالياء أَي ِفتَنها وهَيْجَها وا ُلوَاشُ بالضم ما ُجمِع من مالٍ حرام وحللٍ كأَنه‬
‫ش مكاسبُ السّوء ومنه الديث مَن اكتسبَ مالً‬
‫جعُ مَهْوَشٍ من ا َلوْش المع واللْط والَهاوِ ُ‬
‫من مَهاوِشَ أَ ْذهََبهُ اللّه ف نَهابِرَ الَهاوِشُ كلّ مالٍ يُصاب من غي حِلّة ول ُيدْرَى ما وجهُه‬
‫كال َغصْب والسّرِقة ونو ذلك وهو شبيه با ذكر من ا َلوَشاتِ وقال ابن الَعراب ويروى مِنْ‬
‫نَهاوِشَ وقد تقدم ف موضعه وهو أَن َينْهشَ من كلّ مكان ورواه بعضهم من تَهاوِشَ ابن‬
‫الَنباري وقول العامّة َشوّشَ الناسُ إِنا صوابه َهوّشَ و َشوّشَ خطأٌ الليث إِذا ُأ ِغيَ على مالِ اليّ‬
‫فَنفَرت الِبلُ وا ْختَلَط بعضُها ببعض قيل هاشَت َتهُوش فهي هَوائِشُ وجاء با َلوْشِ والَبوْشِ أَي‬
‫لمْع الكثي من الناس وا َل ْوشُ الجتمعون ف الرْب وا َلوْش خلءُ البطن وأَبو ال ْهوَشِ من‬
‫با َ‬
‫كُناهم وذو هاشٍ موضعٌ ذكره زهي ف شعره‬

‫( ‪)6/366‬‬
‫( هيش ) الَيْشةُ الماعةُ قال الط ِرمّاح كأَن الِيمَ هاشَ إِليه منه نِعاجُ صَرائمٍ ُجمّ القُرُونِ وف‬
‫حديث ابن مسعود إِياكم وهَيْشاتِ اللي ِل وهَيْشاتِ الَسواقِ والَيْشاتُ نوٌ من ا َلوْشات وهو‬
‫كقولم رجل ذو َدغَواتٍ و َدغَياتٍ وف حديث آخر ليس ف ا َليْشاتِ َقوَدٌ عَن به القَتِيلَ ُيقْتَل‬
‫ف الفِتْنة ل ُيدْرى َمنْ قتَله ويقال بالواو أَيضا وهاشَ القومُ بعضهم إِل بعض وَتهَيّشُوا وهو من‬
‫أَدْن القِتالِ وتَ َهيّشَ القومُ بعضُهم إِل بعض َتهَيّشا أَبو زيد هذا قتِيلُ هَيْشٍ إِذا ُقتِل وقد هاشَ‬
‫سدَ الوهري الَيْشةُ مثل‬
‫بعضُهم إِل بعض والَيْشُ الختلطُ وهاشَ ف القوم هَيْشا عاثَ وأَفْ َ‬
‫ا َلوْشةٍ وهاشَ القومُ يَهِيشُون هَيْشا إِذا ترّكوا وهاجُوا قال الشاعر هِشْتُم علينا وكنتم تَكَْتفُون‬
‫صدَرُ الَيْشُ أَبو زيد‬
‫لقّ منا غيَ مَ ْنقُوصِ وهاشَ القومُ بعضُهم إِل بعض للقتال وا َل ْ‬
‫با ُنعْطِيكمُ ا َ‬
‫هاشَ القومُ بعضُهم إِل بعض هَيْشا إِذا وَثَبَ بعضُهم إِل بعض للقتال وا َليْشُ الَلْبُ ال ّروَْيدُ‬
‫شةُ ُأمّ حُبَ ْينٍ قال بِشْر بن العتمر‬
‫جاء به ف باب حَلْب الغَنَم قال ثعلب وهو بالكفّ كلّها والَيْ َ‬
‫لضْرُ وقال أَشْكُو إِليك زَمانا قد َتعَرّقَنا كما تَعرّقَ رأْسَ‬
‫وهَيْشَة تأْكلها سُرْفةٌ و ِسمْعُ ذِئبٍ َهمّه ا ُ‬
‫الَيْشةِ الذّيبُ يعن ُأمّ حُبَي واللّه أَعلم‬

‫( ‪)6/367‬‬

‫( وبش ) الوَبْشُ والوَبَشُ البياضُ الذي يكون على الَظفار وف الحكم على أَظفار الَحْداثِ‬
‫وف التهذيب الّنمِْنمُ الَبيض يكون على ال ّظفُرِ ابن الَعراب هو الوَْبشُ وال َك ِدبُ وال َك َدبُ‬
‫ش وهو ما ُنقّط من البياض ف الَظفار ووَبِشَت أَظفارُه ووَبّشَت صار‬
‫والّنمِْنمُ يقال ب ُظفْرِه وبْ ٌ‬
‫ب ويقال هو جع مقلوب من الَبوْش‬
‫فيها ذلك الوَبْش وا َلوْباشُ من الناس الَخْلطُ مثل ا َلوْشا ِ‬
‫ش وبا َأوْباشٌ من الشجر‬
‫ش ووَبَ ٌ‬
‫ابن سيده َأوْباشُ الناسِ الضّروبُ الُتفرّقون واحدُهم وَْب ٌ‬
‫والنبات وهي الضّروب التفرّقة ويقال ما بذه الَرض إِلّ َأوْباشٌ من شجر أَو نبات إِذا كان‬
‫قليلً متفرقا الَصمعي يقال با َأوْباشٌ من الناس وَأوْشابٌ من الناس وهم الضّروب التفرقون‬
‫وف الَديث إِن قُريْشا وَبّشَت ِلحَرْب النب صلى اللّه عليه وسلم َأوْباشا لا أَي جعت له جوعا‬
‫من قبائلَ شتّى ابن شيل الوَبَش الرّقَطُ من الَرب يََتفَشّى ف جِلْد البَعي يقال جَلٌ وَبِشٌ وبه‬
‫وَبَشٌ وقد وَبِشَ ج ْلدُه وبَشا ووَبْشُ الكلمِ رَديئُه وف حديث كعب أَنه قال أَ ِجدُ ف التوراة أَن‬
‫حجِلُ ف الفتنة قال شر قال بعضهم َأوَْبشَ الثنايا يعن ظاهرَ‬
‫رجُلً من قُرَيشٍ َأوْبَشَ الثّنايا يَ ْ‬
‫الثنايا قال وسعت ابن الريش يكي عن ابن شيل عن الليل أَنه قال الواوُ عندهم أَثْقلُ من‬
‫الياء والَلف إِذ قال َأوْيَش وبَنُو وابِشٍ وبنو وابِشِيّ بَطْنانِ قال الراعي بَن وابِشِيّ قد َهوِينا‬
‫ِجمَاعَكم وما َج َمعَتْنا ِنّيةٌ قبلها مَعَا‬

‫( ‪)6/367‬‬
‫( وتش ) وَتَشُ الكلمِ رَديئُه قال كذلك وجدته ف كتاب ابن الَعراب بط أَب موسى الامض‬
‫شةٌ‬
‫والعروفُ وَْبشُ الَزهري قرأْت ف نوادر الَعراب يقال للحارِضِ من القوم الضعيفِ وَت َ‬
‫وأُتَيْشةٌ وهِّن َم ٌة صوْكة وصوّكة‬
‫( * قوله « وصوكة » هكذا ف الصل بدون نقط ) والوَتْشُ القليلُ من كل شيء مثل الوَتْحِ‬
‫وإِنه لن وَتْشِهم أَي من رُذالم‬

‫( ‪)6/368‬‬
‫( وحش ) الوَحْش كلّ شيء من جواب البَرّ ما ل يَسْتأْنس مُؤنث وهو وَحْشِيّ والمع وُحُوشٌ‬
‫ش ويقال حارُ‬
‫ل يُكسّر على غي ذلك حارٌ وحْشَيّ وثورٌ وَ ْحشِيّ كلها منسوب إِل الوَحْ ِ‬
‫وَحْشٍ بالِضافة وحارٌ وحْشِيّ ابن شيل يقال للواحد من الوحْشِ هذا وحْشٌ ضَخْم وهذه شاةٌ‬
‫وَحْش والماعة هي الوَحْشُ والوُحُوش والوَحِيش قال أَبو النجم َأمْسى يَبَابا والنّعامُ َن َعمُهْ َقفْرا‬
‫وآجَالُ الوَحِيشِ غََن ُم ْه وهذا مثل ضاِئنِ وضَئيٍ وكل شيء يسَْتوْحِشُ عن الناس فهو وَحْشِيّ‬

‫سَتأْنس بالناس وَحْشِيّ قال بعضهم إِذا أَقبل الليلُ استأْنس كلّ وَحْشِيّ‬
‫وكل شيء ل يَ ْ‬
‫واسَْتوْحَش كل إِْنسِيّ والوَحْشةُ الفَرَقُ من الَلْوة يقال أَخذَتْه وَحْشةٌ وأَرض َموْحُوشةٌ كثية‬
‫الوَحْشِ وا ْسَتوْحَشَ منه ل َيأْنَسْ به فكان كالوَحْشيّ وقول أَب كبي الذل ولقد َع َدوْتُ‬
‫شّيةٌ تتَ الرّداء َبصِيةٌ با ُلشْرِف‬
‫وصاحِب وَحْ ِ‬
‫( * قوله « ولقد عدوت » ف شرح القاموس ولقد غدوت بالغي العجمة )‬
‫قيل عَن بوَحْشِيّة رِيا تدخل تت ثيابه وقوله َبصِية با ُلشْرف يعن الرّيحَ أَي من أَ ْشرَفَ لا‬
‫أَصابته والرّداءُ السّيفُ وف حديث النجاشي فَنفَخَ ف إِحْلِيل عُمارَةَ فاسَْتوْحَشَ أَي ُسحِرَ حت‬
‫ش ومكانٌ وَحْشٌ خالٍ‬
‫ُجنّ فصار َي ْعدُو مَع الوَحْشِ ف البَرّية حت مات وف رواية فطارَ مع الوَحْ ِ‬
‫وأَرض وَحْشةٌ بالتسكي أَي َقفْرٌ وَأوْحَشَ الكانُ من أَهله وتوَحّشَ خَل وذهبَ عنه الناسُ‬
‫سلْمى مُوحِشا َطلَلُ‬
‫ويقال للمكان الذي ذهب عنه الناسُ قد َأوْحَشَ وطَلَلٌ مُوحِشٌ وأَنشد لِ َ‬
‫يَلُوح كأَنه خِلَلُ وهذا البيت أَورده الوهري فقال ِلمَّيةَ موحشا وقال ابن بري البيت لكُيَيّر‬
‫قال وصواب إِنشاده ِلعَزّةَ موحشا وَأوْحَشَ الكانَ و َجدَه وحْشا خاليا وتوَحّشَت الَرضُ‬
‫صارت وحْشةً وأَنشد الَصمعي لعبّاس بن مِرْداس لَسْماءَ رَ ْسمٌ َأصَْبحَ اليومَ دارِسا وَأوْحَشَ‬
‫منها رَحْرَحانَ فراكِسا ويروى وأَ ْقفَر إِلّ رَحْرَحانَ فراكِسا ورَحْرَحانُ وراكِس موضعان وف‬
‫حقِرَنّ شيئا من العروف ولو أَن ُتؤْنِسَ الوَحْشانَ الوَحْشانُ ا ُلغَْت ّم وقومٌ وَحاشَى‬
‫الديث ل َت ْ‬
‫وهو َفعْلنُ من الوَحْشة ضدّ الُنْس والوَحْشةُ الَلْوة وا َلمّ وَأوْحَشَ الكانُ إِذا صارَ وَحْشا‬
‫وكذلك توحّشَ وقد َأوْحَشْت الرجلَ فاسَْتوْحَشَ وف حديث عبد اللّه أَنه كان َيمْشِي مع‬
‫رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ف الَرضِ وَحْشا أَي و ْحدَه ليس معه غيه وف حديث فاطمة‬
‫بنت قيس أَنا كانت ف مكانٍ وحْشٍ فخِيفَ على ناحِيتها أَي خَلءٍ ل ساكنَ به وف حديث‬
‫الدينة فيَجدانه وَحْشا وف حديث ابن السيب وسئل عن الرأَة هي ف وَحْشٍ من الَرض وَلقِيَه‬
‫صمَِتةَ ومعناه كمعن الَول أَي ببلد َقفْر وتركته بوَحْشِ الَ ْتنِ أَي بيث ل‬
‫صمِتَ وِإ ْ‬
‫بوَحْشِ ِإ ْ‬
‫ُيقْدر عليه ث فسّر الَ ْت َن فقال وهو التُ من الَرض وكلّه من الَلء وبلدٌ حِشُون َقفْرةٌ خالية‬
‫شيَ مثل سِنِيَ وأَنشد‬
‫وأَنشد منازلُها ِحشُونا على قياس ِسنُونَ وف موضع النصب والرّ حِ ِ‬
‫شةٍ وهو من الَساء الناقصة وأَصلُها‬
‫فَأمْسَتْ َب ْعدَ ساكِنها حِشِينَا قال أَبو منصور حِشُون جعُ حِ َ‬
‫وِحْشةٌ فُن ِقصَ منها الواوُ كما َن َقصُوها من زَِن ٍة وصِ َلةٍ و ِعدَة ث َجمَعُوها على ِحشِيَ كما قالوا‬
‫عِزِي َن و ِعضِيَ من الَساء الناقصة وباتَ وَحْشا ووَحِشا أَي جائعا ل يأْكل شيئا فخل جَوفُه‬
‫ل ُلوّهِ من الطعام وتوَحّشَ جوفُه‬
‫والمع َأوْحاشٌ والوَحْشُ والُوحِشُ الائعُ من الناس وغيهم ُ‬
‫خَل من الطعام ويقال َتوَحّشْ للدّواء أَي أَخْل جوفَك له من الطعام وتوَحّشَ فلن للدّواء إِذا‬
‫أَخلى مَ ِعدَتَه ليكون أَسْهَلَ لروج الفُضول من عُروقه والتوَحّشُ للدواء الُ ُلوّ له ويقال للجائع‬
‫ش وهو الائع من قوم َأوْحاشٍ‬
‫ش ووحِ ٌ‬
‫ش ووحْ ٌ‬
‫الال البطن قد توَحّشَ أَبو زيد رجل مُوحِ ٌ‬

‫ويقال بات وَحْشا ووَحِشا أَي جائعا وَأوْحَشَ الرجلُ جاعَ وبِتْنا َأوْحاشا أَي جِياعا وقد‬
‫ضقْ با ذِراعا‬
‫َأوْحَشْنا مُذْ لَيْلَتانِ أَي ِن ِفدَ زادُنا قال ُحمَيد يصف ذئبا وإِن بات وحْشا لَيْلةً ل َي ِ‬
‫شيَ ما لنا طعام يقال رجل وَحْشٌ بالسكون‬
‫ول ُيصِْبحْ با وهو خاشِعُ وف الديث لقد ِبتْنا وَحْ ِ‬
‫من قوم َأوْحاشٍ إِذا كان جائعا ل طعام له وقد َأوْحَشَ إِذا جاع قال ابن الَثي وجاء ف رواية‬
‫الترمذي لقد بِتْنا لَيْلتَنا هذه وَحْشى كأَنه أَراد جاعةَ وحْشِيّ والوَحْشِيّ والِنْسِيّ ِشقّا كلّ شيء‬
‫سيّه ِشقّه الَيْمنُ وقد قيل بلف ذلك الوهري والوَحْشِيّ‬
‫ووَحْشِيّ كلّ شيء ِشقّه الَْيسَرُ وإِنْ ِ‬
‫الانبُ الَيْمن من كل شيء هذا قول أَب زيد وأَب عمرو قال عنترة وكأَنا تَ ْنأَى بانب دَفّها‬
‫ال وَحْشِيّ من هَ َزجِ العَشِيّ مُؤوّم وإِنا تَ ْنأَى بالانب الوَحْشِيّ َلنّ سوطَ الراكب ف يده اليمن‬
‫وقال الراعي فمالَتْ على ِشقّ وَحْشِيّها وقدْ رِيعَ جانِبُها ا َليْسَرُ ويقال ليس من شيء َيفْزَع إِل‬
‫مال على جانبه الَين لَن الدابة ل تؤْتى من جانبها الَْيمَن وإِنا ُتؤْتى ف الحْتِلب والركُوبِ‬
‫من جانبها الَيْسر فإِنا َخوْقُه منه والائف إِنا َيفِرّ من موضع الخافة إِل موضع ا َلمْن‬
‫والَصمعي يقول الوحْشِيّ الانبُ الَيْسرُ من كل شيء وقال بعضهم إِْنسِيّ ال َق َدمِ ما أَقْبَلَ منها‬
‫على القدم الُخرى ووَحْشِيّها ما خالفَ ِإنْسِيّها ووَحْشِيّ القَوْسِ ا َلعْجمِّيةِ ظَهرُها وإِْنسِيّها‬
‫بَطنُها ا ُل ْق ِدمُ عليك وف الصحاح وإِْنسِيّها ما أَقْبَل عليك منها وكذلك وَ ْحشِيّ اليدِ والرجْل‬
‫خصّ بذلك َأعْجمّيةٌ من غيها‬
‫شيّها الانبُ الذي ل يقع عليه السّهمُ ل َي ُ‬
‫سيّهما وقيل وحْ ِ‬
‫وإِنْ ِ‬
‫ووَحْشِيّ كلّ دابة ِشقّه الَين وإِْنسِيّه شقّه الَيسر قال الَزهري جوّدَ الليثُ ف هذا التفسي ف‬
‫الوَحْشِيّ والِنْسِيّ ووا َفقَ قولُه قول الَئمة الُ ْتقِنِيَ ورُوي عن الفضل وعن الَصمعي وعن أَب‬
‫حلَب منه ول‬
‫عبيدة قالوا كلّهم الوَحْشِيّ من جيع اليوان ليس الِنسان هو الانبُ الذي ل يُ ْ‬
‫يُ ْركَبُ والِنسيّ الانبُ الذي يَ ْركَب منه الراكب ويَحْلُب منه الالب قال أَبو العباس واختلف‬
‫الناس فيهما من الِنسان فبعضهم يُ ْلحِقه ف اليل والدواب والِبل وبعضهم فرّق بينهما فقال‬
‫الوَحْشِيّ ما وَلَ الكِتفَ والِْنسِيّ ما وَلَ الِْبطَ قال هذا هو الختيار ليكون فرقا بي بن آدم‬
‫وسائرٍ اليوان وقيل الوَحْشِيّ من الدابة ما يَرْكب منه الراكبُ ويَحَْتلِبُ منه الالبُ وإِنا قالوا‬
‫فَجالَ على وَحْشِيّه وانْصاعَ جانبُه الوَحْشِيّ لَنه ل يؤْتى ف الركوب واللب والُعالة وكلّ‬
‫شيء إِل منه فإِنا خوْفُه منه والِْنسِيّ الانبُ الخر وقيل الوحشي الذي ل يُقدَر على أَخذ‬
‫الدابة إِذا أَفْلَتت منه وإِنا يؤخذ من الِْنسِيّ وهو الانب الذي ُترْكب منه الدابة وقال ابن‬
‫الَعراب الانب الوَحِيشُ كالوَ ْحشِيّ وأَنشد بأَقدامِنا عن جارِنا أَجنَبِيّة حَياء وللمُهْدى إِليه طَريقُ‬
‫خ وصديقُ وَتوَحّشَ الرجلُ رَمى بثوبه أَو با كان‬
‫شقّ الوَحِيشُ ول يُرى لِجارتِنا منّا َأ ٌ‬
‫لِجارتِنا ال ّ‬
‫شدّدا‬
‫ووَحَشَ بَِثوْبه وبسيفه وب ُرمْحه َخفِيف رَمى عن ابن الَعراب قال والناسُ يقولون وَحّشَ مُ َ‬
‫خفّفَ عن دابته‬
‫وقال مرّة وحَشَ بثوبه وبدِرْعه ووَحّش مفف ومثقّل خافَ أَن ُيدْرَك فرَمى به لُي َ‬
‫قال الَزهري ورأَيت ف كتابٍ أَن أَبا النجم وَحّشَ بثيابه وارَْتدّ يُ ْنشِد أَي رَمى بثيابه وف‬

‫الديث كانَ بي ا َلوْس والَزْرج قِتال فجاء النب صلى اللّه عليه وسلم فلما رآهم نادى أَيّها‬
‫الناسُ اتّقوا اللّه حق تُقاتِه « اليات » فوَحّشُوا بأَسْلحتهم واعَْتنَق بعضُهم بعضا أَي َر َموْها‬
‫قالت أُم عمرو بنت وَقْدانَ إِن أَنُتمُ ل َتطْلُبوا بأَخِيكُم فذَرُوا السّلحَ َووَحّشُوا با َلبْرَقِ وف‬
‫حديث عليّ رضي اللّه عنه أَنه لَقي الوارجَ فوَحّشُوا برِماحِهم واستَلّوا السيوف ومنه الديث‬
‫كان لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم خات من حديد‬
‫( * قوله « من حديد » الذي ف النهاية من ذهب ) َفوَحّشَ به بي ظَهْرانَيْ أَصحابهِ فَوحّشَ‬
‫الناسُ بواتيمهم وف الديث أَتاه سائلٌ فأَعطاه ترةً َوَحّشَ با والوحشي من التّي ما نَبَت ف‬
‫البال وشَواحِط ا َلوْدية ويكون من كل لون أَسود وأَحر وأَبيض وهو أَصغر التي وإِذا أَكل‬
‫جَنِيّا أَحْرق الفم ويُزَبّبُ كل ذلك عن أَب حنيفة ووَحْشِيّ اسم رجل ووَحْشِّيةُ اسم امرأَة قال‬
‫جدَ ل يكن ِلعَيْنَيك ما َتشْكُوانِ طَبِيبُ‬
‫الوَقّافُ أَو الرّار الفقعسي إِذا تَ َركَتْ وَحْشَِيةُ النّ ْ‬
‫للْوةُ وا َلمّ وقد َأوْحَشْت الرجلَ فاسَْتوْحَشَ‬
‫والوَحْشةُ ا َ‬

‫( ‪)6/368‬‬
‫( وخش ) الوَخْشُ رذالةُ الناس وصغارهم وغيهم يكون للواحد والثني والمع والؤنث‬
‫بلفظ واحد ويقال ذلك من وَخْشِ الناس أَي من رُذالِهم وجاءن َأوْخاشٌ من الناس اي‬
‫سُقاطُهم ورجل وَخْشٌ وامرأَة وَخْش وقَوم وَخْش وربا ُجمِع َأوْخاشا وربا أُدخِل فيه النون‬
‫شنّ كأَن مَجْرَى َدمْعِها الُسَْتنّ ُقطُّنةٌ من أَ ْجوَدِ‬
‫وأَنشد ل َدهْلَبِ ابن قريع جارية ليسَتْ من الوَخْ َ‬
‫القُ ُطنّ أَراد الوَخْشَ فزاد فيه نونا ثقيلة وف التهذيب النون صلة الروي قال ابن سيده وربا‬
‫جاء مؤنثه بالاء أَنشد ابن الَعراب وقد َل ّففَا َخشْناءَ لَيستْ ِبوَخْشةٍ تُوارِي سَماءَ البيتِ مُشرفة‬
‫ش ووخُشَ الشيءُ بالضم وَخاشَ ًة ووُخُوشةً‬
‫لشْناء ُجلّة التمر وجعُ الوَخْشةِ وِخا ٌ‬
‫القُتْر يعن با َ‬
‫ووُخوشا َرذُ َل وصار رَدِيئا قال الكميت تَ ْلقَى الندَى ومَخْلَدا حَلِيفي ليسا من الوَ ْكسِ ول‬
‫بوخْشَي وف حديث ابن عباس وِإنّ قَ ْرنَ الكَبْشِ مُعَ ّلقٌ ف ال َكعْبة قد وَخُشَ وف رواية إنّ رَأْسِه‬
‫مُعلّق بقَرْنيه ف الكعبة وَخُشَ أَي يَبِس وتَضاءَل وَأوْخَشَ القومُ أَي رَدّوا السّهام ف الرّبابةِ مرةً‬
‫بعد أُخرى كأَنم صاروا إِل الوَخاشةِ والرّذالةِ وأَنشد أَبو عبيد ف الِياشِ ليزيدَ بن الطَثَ ِريّة‬
‫س َعوْنَ لل َوصْل كلّهم له عند رَيّا دِينةٌ َيسَْتدِينُها وأَلقَيتُ‬
‫وهي أُمه واسم أَبيه سلمة أَرَى سبعةً يَ ْ‬
‫سمِ إِل َثمِينُها قال َأوْخَشُوا خَلطُوا وقوله فما‬
‫سَهمي وَسْطهم حي أَوخَشوا فما صارَ ل ف القَ ْ‬
‫سَتدِينها وقال النابغة أََبوْا أَن ُيقِيمُوا‬
‫صارَ ل ف القَسْم إِل ثِينُها أَي كنتُ ثامنَ ثانية من يَ ْ‬
‫للرماح ووَخّشَتْ شَغارِ وَأعْ َطوْا مُنيةً كلّ ذي ذَحْل قال شر وخّشَتْ أَلقَتْ بأَيديها وأَطاعت‬

‫( ‪)6/371‬‬
‫( ودش ) ابن الَعراب الوَ ْدشُ الفساد‬

‫( ‪)6/371‬‬
‫( ورش ) الوارِشُ الدا ِفعُ والوا ِرشُ ال ّطفَيْلِيّ الَُتشَهّي للطعام ويقال للذي َيدْخُل على قوم‬
‫ب من طعامِهم وارِشٌ وللذي َيدْخُل عليهم وهم شَ ْربٌ واغِلٌ وقيل‬
‫يَ ْط َعمُون ول ُيدْع لُيصِي َ‬
‫الوا ِرشُ الداخلُ على الشّرْب كالواغِلِ وقيل الوا ِرشُ ف الطعام خاصة والواغِلُ ف الشّراب‬
‫والدافعُ ف أَيّ شيء وقع ف شَراب أَو طعام أَو غيه وقيل الوا ِرشُ ف كل شيء أَيضا وورَشَ‬
‫وَرْشا ووُرُوشا وهو من الشهوة إِل الطعام ل يُكْ ِرمُ نفسه أَبو عمرو الوارِشُ النشيطُ وقد وَرِشَ‬
‫وَرْشا وأَنشد َيتَْب ْعنَ زَيّافا إِذا زِ ْفنَ َنجَا باتَ يُبارِي وَرِشاتٍ كالقَطا إِذا اشتَكَيَ ُب ْعدَ َممْشاهُ‬
‫اجْتَزَى مِنْ ُهنّ فاسَْتوْف برَحْبٍ أَو َعدَا أَي زاد اجْتزى منهن من الزاء قال ورجل وا ِرشٌ نشِيط‬
‫والّتوْرِيشُ التّحْريشُ يقال ورّشْت بي القوم وأَرّشْت والوَرِ َشةُ من الدواب الت َتفَلّتُ إِل الَرْي‬
‫وصاحبُها ي ُكفّها أَبو عمرو الوَرِشات الِفافُ من النّوقِ والوَرْشُ تناوُلُ شيء من الطعام تقول‬
‫ل من‬
‫ورَشْتُ أَ ِرشُ ورْشا إِذا تناولت منه شيئا ووَرَشَ من الطعام شيئا تناوَلَ وقيل تناوَلَ قلي ً‬
‫الطعام ابن الَعراب ال ّروْشُ الَكلُ الكثي والوَرْشُ الَكلُ القليل والوَرَشانُ طائرُ ِش ْبهُ المامةِ‬
‫جعُه وِرْشانٌ بكسر الواو وتسكي الراء مثل كِرْوان جع كَرَوان على غي قياس والُنثى‬
‫وْ‬
‫وَرَشان ٌة وهو ساقُ ُحرّ وف الثل ب ِعلّة الوَرَشان يأْكلُ ُرطَبَ الُشانِ والمعُ الوَراشيُ والوَرَشانُ‬
‫أَيضا ُحمْلقُ العَيِ ا َلعْلى والوَرَشانُ الكبي قال ابن سيده وجدناه ف شرح شعر الَعشى بط‬
‫ينسب إِل ثعلب‬

‫( ‪)6/371‬‬
‫( وشوش ) الوَ ْشوَشُ والوَشْواشُ من الرجال والِبل الفيفُ السريع ورجل وَشْواشٌ أَي خفيف‬
‫عن الَصمعي وأَنشد ف الرّكْبِ وَشْواشٌ وف الَيّ رَفِلْ وف التهذيب الوَشْواشُ الفيفُ من‬
‫النعام وناقة وَشْواشةٌ كذلك والوَ ْشوَشةُ كلمٌ ف اختلط وف حديث سُجود السهو فلما اْنفَتَل‬
‫َتوَ ْشوَشَ القومُ الوَشْوَشةُ كلمٌ متلط حت ل يكاد ُيفْهم ورواه بعضهم بالسي الهملة ويريد به‬
‫ل ّفةُ أَبو عمرو ف‬
‫الكلمَ الفيّ والوَ ْشوَشةُ الكلمة الفيّةُ وكلمٌ ف اختلط الليث الوَشْوَشةُ ا ِ‬

‫فلن منْ أَبيه وَشْواشةٌ أَي شَبهٌ أَبو عبيدة رجل وَ ْشوَشِيّ الذّراع ونَشَْنشِيّ الذراع وهو الرقيقُ‬
‫اليد الفيفُ ف العمَل وأَنشد فقامَ َفتًى وَ ْشوَشِيّ الذّرَا عِ لرم يَتَلَبّثْ ول يَ ْه ُممِ‬

‫( ‪)6/372‬‬
‫( وطش ) وطَشَ القومَ عَنّي وَطْشا ووَطّشَهم د َفعَهم وضَربوه فما وَطّشَ إِليهم أَي ل يُعطهم‬
‫وف الصحاح فما وَطّشَ إِليهم َتوْطِيشا أَي ل ْيدُدْ بيدِه ول يدْفع عن نفسه وف الحكم أَي ل‬
‫ش وما دَرّعَ أَي ما بّينَ ل شيئا‬
‫ش وما وَطّ َ‬
‫يدفع عن نفسه ويقال سأَلته عن شيء فما وَطَ َ‬
‫ب ووَطّشَ َأعْطى قليلً عن ابن‬
‫وسأَلوه فما وَطّشَ إِليهم بشيء أَي ل ُيعْطهم شيئا ووطّشَ عنه َذ ّ‬
‫الَعراب وأَنشد هَبطْنا بِلدا ذاتَ ُحمّى و َحصْب ٍة ومُومِ وإِخوانِ مُبِيٍ ُعقُوقُها سوى َأنّ أَقواما من‬
‫الناس وَطّشُوا بأَشياءَ ل َي ْذهَبْ ضَللً طَرِيقُها أَي ل َيضِعْ فعالُهم عندنا وقيل معناه ل يَخْفَ‬
‫علينا أَنم قد أَحسنوا إِلينا اللحيان يقال وَطّشْ ل شيئا وغَطّشْ ل شيئا حت أَذكُرَه أَي افتح‬
‫والوَطْشُ بَيانُ طرفٍ من الديث الفراء وطّشَ له إِذا هّيأَ له وجهَ الكلم والعملِ والرأي و َطوّشَ‬
‫إِذا مَطَل غريَه ابن الَعراب الَتوْطِيشُ الِعطاءُ القليل‬

‫( ‪)6/372‬‬
‫سقَاطُ واحدُهم وَفْشٌ وقد يقال َأوْقاسٌ بالقاف والسي‬
‫س وهم ال ّ‬
‫( وفش ) با َأوْفاشٌ من النا ِ‬
‫غي العجمة‬

‫( ‪)6/372‬‬
‫شةُ الصوتُ والركةُ وأُقَيْشٌ جدّ الّنمِر ُسمّي بذلك‬
‫شةُ والوَقَ َ‬
‫( وقش ) الوَقْشُ والوَقَشُ والوَقْ َ‬
‫لَنّ أَباه نظر إِل أُمه وقد حَبِلت به فقال ما هذا الذي يَتوَقّش ف َبطْنِك ؟ أَي يتحرك ويقال‬
‫س ِمعْتُ وَقْشا‬
‫سعت وَقْشَه أَي حِسّه وف الديث أَنه صلى اللّه عليه وسلم قال دخلتُ الِّنةَ ف َ‬
‫خَ ْلفِي فإِذا بِللٌ قال ابن الَعراب يقال سعت وَقْش فلن أَي حركته وأَنشد لَخْفافِها بالليل‬
‫وَقْشٌ كأَنه على الَرض َترْشافُ الظّباء السّوانِح وذكره الَزهري ف حرف الشي والسي‬
‫فيكونان لغتي وتوَقّشَ أَي ترّك قال ذو الرّمة ف َدعْ عنك الصّبَا وَلدَْيكَ َهمّا توَقّشَ ف ُفؤَادِك‬
‫واحْتِيال قال ابن بري هذا البيت أَورده الوهري وَلدَيْك ه ّم قال وصوابُ إنشادِه وَلدَيْك َهمّا‬
‫على ا ِلغْراء قال وكذا أَنشده بالنصب ف فصل الراء والعن عليه والعرابُ أَل تراه عطَفَ‬

‫عليه قوله واحتيال ؟ والعن َدعْ عنك الصّبا واصْرفْ ِهمّتك واحتيالَك إِل المدوح ولذا‬
‫يقول بعده إِل ابن العامِريّ إِل بللٍ ق َطعْتُ بأَرْضِ َمعْقُلةَ العدَال م ْعقُلة اسم أَرض وال ِعدَالُ أَن‬
‫يُعادِلَ بي أَمرين وما َي ْعدِل به عن هواه ووَقَشَ منه وَقْشا أَصاب منه عطاء والوَقْشُ العيبُ‬
‫ووَقْشٌ اسمُ رجل من ا َلوْس وبنو وَقْشٍ حيّ من الَنصار ووُقَيْشٌ حيّ من العرب وأُقَ ْيشُ بن‬
‫ُذهْل من شعرائهم عن اللحيان قال إِنا أَصله وُقَ ْيشٌ فأَبْدلوا من الواو هزة قال وكذلك الَصل‬
‫شنّ إِنا أَصله‬
‫عندي فيما أَنشدَه سيبويه للنابغة كَأنّك من جِمال بن أُ َقيْشٍ ُي َقعْقَعُ خَلف رِجْليه ب َ‬
‫الواو فأُبدل إِذ ل ُيعْرف ف الكلم أَقش الوهري بنو أُقَيش قومٌ من العرب وأَصل الَلف فيه‬
‫شدَ البيت بيت النابغة وقال كأَنك جل من جالم فحذف كما قال‬
‫واو مثل أُقّتَتْ ووقّتَت وأَن َ‬
‫تعال وإِنْ مِنْ أَهل الكِتاب إِلّ لُي ْؤمَِننّ به أَي وما من أَهل الكتاب أَحدٌ إِلّ لُي ْؤمَِننّ به قال أَبو‬
‫تراب سعت مبتكرا يقول الوَقَشُ والوَقَصُ صِغارُ الطب الذي ُتشَيّع به النارُ‬

‫( ‪)6/372‬‬
‫( ومش ) ابن الَعراب الرديءُ من الكلم ومش ابن الَعراب ال َومْشةُ الالُ الَبيض‬

‫( ‪)6/373‬‬
‫( ونش ) الوَنْش الرديءُ من الكلم‬

‫( ‪)6/373‬‬
‫( وهش ) ال َوهْش الكَسْر والدقّ واللّه أَعلم‬

‫( ‪)6/373‬‬
‫( ص ) الصاد الهملة حرف من الروف العشرة الهموسة والزايُ والسيُ والصادُ ف حَيّز‬
‫واحد وهذه الثلثة أَ ْحرُف هي الَسَ ِليّة لَن مبناها من أَسَلَة اللسان وهي مُسْت َدقّ طرف اللسان‬
‫ول َتأْتَلِف الصاد مع السي ول مع الزاي ف شيء من كلم العرب‬

‫( ‪)6/373‬‬

‫( أبص ) رجل أَِبصٌ وأَبُوصٌ نشيط وكذلك الفرس قال أَبو دُواد ولقد شَ ِه ْدتُ تَغاؤرا يومَ‬
‫اللّقاءِ على أَبُوص وقد أََبصَ َيأِْبصُ أَبْصا فهو آِبصٌ وأَبُوصٌ الفراء أَِبصٌ ي ْأَبصُ وهَِبصَ َيهْبَص إِذا‬
‫شطَ‬
‫أَ ِرنَ ونَ ِ‬

‫( ‪)7/3‬‬
‫( أجص ) الِجّاصُ والِنْجاصُ من الفاكهة معروف قال أُميّة بن أَب عائذ الذل يصف بقرة‬
‫لطْبُ السّوا ِهمَ كلّها بِلَوا ِقحٍ كَحوالِك الِجّاص ويروى الِنْجاص قال الوهري‬
‫يَتَرَقّبُ ا َ‬
‫الِجّاصُ دَخيل لَن اليم والصاد ل يتمعان ف كلمة واحدة من كلم العرب والواحدة‬
‫إِجّاصة قال يعقوب ول تقل إِنْجاص قال ابن بري وقد حكى ممد ابن جعفر القزّاز إِجّاصة‬
‫وإِنْجاصة وقال ها لغتان‬

‫( ‪)7/3‬‬
‫( أصص ) الَصّ والِصّ والُصّ الَصلُ وأَنشد ابن بري للقُلخ ومِثْلُ َسوّارٍ رَدَدْناه إِل ِإدْ َروْنِه‬
‫لصَى ُمذَلّل وقيل الَصّ الَصلُ الكري قال والمع آصاصٌ‬
‫وُل ْؤمِ َأصّه على ال ّر ْغمِ َموْطُؤَ ا َ‬
‫ت آصاصا وعِزّةً َقعْساءَ لن تُنَاصا وكذلك العَصّ وسيأْت ذكره‬
‫جدٍ فَ َرعَ ْ‬
‫أَنشد ابن دريد قِللُ مَ ْ‬
‫وبِناءٌ َأصِيصٌ مُحْكَم ك َرصِيص وناقة َأصُوصٌ شديد ٌة ُموَثّقةٌ وقيل كرية تقول العرب ف الَثَل‬
‫ناقة َأصُوصٌ عليها صُوص أَي كرية عليها َبخِيل وقيل هي الائلُ الت قد ُحمِل عليها فلم َت ْلقَحْ‬
‫سمِينةُ قال امرؤ القيس فهل‬
‫صصٌ وقد َأصّتْ تَِئصّ وقيل ا َلصُوصُ الناقةُ الائلُ ال ّ‬
‫وجعُها ُأ ُ‬
‫صمّ عِظامُها وقد َأصّتْ َتؤُصّ‬
‫صمّ العِظامِ َأصُوصُ ؟ أَرادَ َ‬
‫سلَِينّ ا َلمّ عَ ْنكَ ِشمِ ّلةٌ مُداخَ َلةٌ َ‬
‫تُ ْ‬
‫صكَ من حيث كان وإِنه‬
‫َأصَيصا إِذا اشَْتدّ لمها وتَلحَكَتْ أَلْواحُها ويقال جِئْ به من ِإ ّ‬
‫لَصيصٌ كَصيصٌ أَي مُنْقبض وله أَصيصٌ أَي ترّكٌ والتواء من الَهد والَصيصُ ال ّرعْدةُ وأَفْلَت‬
‫وله أَصيصٌ أَي ِرعْدة يقال ُذعْرٌ واْنقِباضٌ وا َلصِيصُ الدّنّ القطوع الرأْس قال عبدة بن الطّبِيب‬
‫طءُ الغَزال َلدَيْه الزّقّ مَغْسُول وقال خالد بن يزيد ا َلصِيصُ‬
‫لوْضِ َهدّمَه و ْ‬
‫لنا َأصِيصٌ كجِزمِ ا َ‬
‫أَسْفلُ الدّنّ كانَ يُوضَعُ لِيُبالَ فيه وقال عديّ بن زيد يا ليتَ ِشعْري وأَنا ذو غِنً مت أَرَى َشرْبا‬
‫َحوَالَيْ َأصِيص ؟ يعن به َأصْل الدّنّ وقيل أَراد با َلصِيصِ الباطِيةَ تشبيها بَأصْل الدّ ّن ويقال هو‬
‫لرّ له عُرْوتانِ ُيحْمل فيه الطيُ وف الصحاح ا َلصِيصُ ما ت َكسّر من النية وهو نصف‬
‫كهيئة ا َ‬
‫الَرّ أَو الابية تُ ْزرَعْ فيه الرياحيُ‬

‫( ‪)7/3‬‬
‫( أمص ) ال ِمصُ الامِي ُز وهو ضَ ْربٌ من الطعام وهو العامِصُ أَيضا فارسي حكاه صاحب العي‬
‫التهذيب ال ِمصُ إِعرابُ الامِيز والامِيزُ اللحمُ يَشَرّح رقيقا ويؤكل نِيئا وربا يُلْفح لَفحة النار‬

‫( ‪)7/4‬‬
‫( أيص ) جئ به من أَيصِك أَي من حيث كان‬

‫( ‪)7/4‬‬
‫خصُها َبخْصا أَغارها قال اللحيان هذا كلم العرب‬
‫خصَ عينَه يَبْ َ‬
‫خصُ مصدر بَ َ‬
‫( بص ) الَب ْ‬
‫خصُ سُقوطُ باطنِ الجَاجِ على العي والَبخَصة شَحْمةُ العَ ْينِ من أَعلى وأَسفل‬
‫والسي لغة والَب َ‬
‫لفْن ا َلعْلى وف حديث‬
‫خصِ عند ا َ‬
‫خصُ ف العَيْن لمٌ عند الفن الَسفل كاللّ َ‬
‫التهذيب والبَ َ‬
‫القُرَظِيّ ف قوله عز وجل قل هو اللّه أَحد اللّه الصمد لو سُكِتَ عنها لَتبَخّص لا رجالٌ فقالوا‬
‫حدِيق الناظر إِذا أَنكر‬
‫خصُ بتحريك الاء لمٌ تت الفن الَسفل يظهر عند تَ ْ‬
‫ص َمدٌ ؟ الَب َ‬
‫ما َ‬
‫شيئا وتعجّب منه يعن لول أَن البيان اقْتَ َرنَ ف السّورة بذا السم لتَحَيّروا فيه حت تَ ْنقَلِب‬
‫خصُ لمٌ ناتئٌ فوق العيني أَو تتهما كهيئة الّنفْخة تقول منه َبخِص الرجلُ‬
‫أَبصارُهم غيه البَ َ‬
‫حمَتِها قال‬
‫خصُها َبخْصا إِذا قَلَعتها مع َش ْ‬
‫خصْتُ عَ ْينَه أَْب َ‬
‫خصُ إِذا نََتأَ ذلك منه وبَ َ‬
‫بالكسر فهو أَبْ َ‬
‫خصَ َعيْنَه وبَخَزَها وَبخَسَها كله بعن َف َقأَها‬
‫خسْتُ وروى الَصمعي بَ َ‬
‫يعقوب ول تقل بَ َ‬
‫خصُ بالتحريك لمُ ال َق َدمِ ولمُ فِرْسِن البعي ولمُ أُصولِ الَصابعِ ما يَلي الراحةَ الواحدةُ‬
‫والَب َ‬
‫خصِ الفَرا ِسنِ والوَجى قِيل الَفا وف صفته صلّى‬
‫بَخَصةٌ قال أَبو زيد الوَجَى ف عظْم الساقي وَب َ‬
‫اللّه عليه وسلّم أَنه كان مَبْخُوصَ العَقِبَيْن أَي قليلَ لمِهِما قال الروي وإِن روي بالنون والاء‬
‫حضْتُ الع ْظمَ إِذا أَخذتَ عنه لمَهُ ابن سيده والَبخَصةُ‬
‫حضِ اللحم يقال َن َ‬
‫والضاد فهو من النّ ْ‬
‫لمُ الكفّ والقدمِ وقيل هي لمُ باطنِ القدم وقيل هي ما وَلَ الَرضَ من تتِ أَصابعِ الرجلي‬
‫خصِها‬
‫خصٌ قال وربا أَصابَ الناقةَ داءٌ ف َب َ‬
‫وتت مناسمِ البعي والنّعام والمع َبخَصات وَب َ‬
‫خصُ‬
‫صتَها وَب َ‬
‫خ َ‬
‫خصُ لمُ الذراعي وناقة مبْخُوصَة تَشْتكِي بَ َ‬
‫فهي مَبْخوصة تَ ْظلَعُ من ذلك والبَ َ‬
‫اليدِ لمُ أُصول الَصابع ما يلي الراحة والَبخَصةُ لمُ أَسفلِ خُفّ البعي والَظَلّ ما تتَ الناسم‬
‫خصُ اللحم الذي َيرْكبُ القدم قال وهو قول الَصمعي وقال غيه هو لمٌ يُخالطُه‬
‫البّد البَ َ‬

‫بياضٌ من فسادٍ َيحُلّ فيه وما يدل على أَنه اللحم خالَ َطهُ الفسادُ قولُ أَب شُراعةَ من بن قيس‬
‫خصَا‬
‫بن ثعلبة يا َق َدمَيّ ما أَرى ل مَخْلَصا مّا أَرَاه أَو َتعُودا بَ َ‬

‫( ‪)7/4‬‬
‫خصَ‬
‫خصٌ غليظٌ كثيُ اللحمِ وقد تَبَخْلصَ وتَبَ ْل َ‬
‫( بلص ) َبخْ َلصٌ وبَ ْل َ‬

‫( ‪)7/5‬‬
‫( برص ) البَرَصُ دا ٌء معروف نسأَل اللّه العافيةَ منه ومن كل داءِ وهو بياض يقع ف السد‬
‫برِصَ بَرَصا والُنثى بَرْصاءُ قال مَنْ مُبْلغٌ فِتْيانَ مُرّةَ أَنه هَجانا ابنُ َبرْصاءِ العِجانِ شَبِيبُ ورجل‬
‫أَبْ َرصُ وحيّة بَرْصاءُ ف جلدها ُلمَعُ بياضٍ وجع ا َلبْرصِ بُرْصٌ وأَْبرَصَ الرجلُ إِذا جاءَ ب َوَلدٍ‬
‫ص مضاف غي مركب‬
‫صغّرُ أَْبرَصُ فيقال ُبرَْيصٌ ويمع بُرْصانا وأَبْ َرصَه ال ّل ُه وسامّ أَْبرَ َ‬
‫أَبْ َرصَ وُي َ‬
‫ول مصروف الوَزَغةُ وقيل هو من كِبارِ الوزَغ وهو مَعْرِفة إِل أَنه تعريفُ جِنْس وها اسان‬
‫ضفْتَه إِل الثان وإِن ِشئْتَ بََنيْت الَولَ على الفتح‬
‫ُجعِل اسا واحدا إِن شئت َأعْ َربْتَ الَول وَأ َ‬
‫وَأعْرَبت الثان بإِعراب ما ل ينصرف واعلم أَن كلّ اسي ُجعِل واحدا فهو على ضربي أَحدها‬
‫شرَ ولقيتُه َك ّفةَ َك ّفةَ وهو جارِي بَيْت بَيْت وهذا الشيءُ‬
‫أَن يُ ْبنَيا جيعا على الفتح نو خسةَ عَ َ‬
‫بيَ بيَ أَي بي اليّد والرديءِ وهزةٌ بيَ بيَ أَي بي المزة وحرف اللي وَتفَرّق القومُ أَ ْخوَلَ‬
‫أَ ْخوَلَ وشغَرَ َبغَرَ و َشذَرَ َمذَرَ والضربُ الثان أَن يُبْن آخرُ السم الَول على الفتح ويعرب‬
‫الثان بإِعراب ما ل ينصرف ويعلَ السان اسا واحدا لِشَيءٍ بعَيْنِه نو َحضْ َر َموْت وَبعْلََبكّ‬
‫س وسامّ أَْبرَصَ وإِن شئت أَضفت الَول إِل الثان فقلت هذا َحضْ َر َموْتٍ‬
‫ورامَهُ ْرمُز ومارَ َسرْجِ َ‬
‫َأعْرَبْتَ َحضْرا وخفضْتَ َموْتا وف مَ ْعدِي كَرِب ثلثُ لغات ذُكِ َرتْ ف حرف الباء قال الليث‬
‫والمع سَوامّ أَبْرَصَ وإِن شئت قلت هؤلء السوامّ ول َتذْكر أَْبرَصَ وإِن شئت قلت هؤُلءِ‬
‫جمَع لَنه مضاف‬
‫الِبرَصةُ والَبارِصةُ والَبارِصُ ول َتذْكر سامّ وسَوامّ أَبْرَصَ ل يُثَن َأبْرَص ول يُ ْ‬
‫ت آوَى وُأمّهات جُبَي وأَشْباهها ومن الناس من يمع سامّ أَبْرَص‬
‫إِل اسم معروف وكذلك بنا ُ‬
‫الِبرَصةَ ابن سيده وقد قالوا الَبارِص على إِرادة النسب وإِن ل تثبت الاء كما قالوا الَهالِب‬
‫قال الشاعر وال ّلهِ لو كُنْتُ لِهذا خاِلصَا لَكُنْتُ عَبْدا آكُلُ الَبا ِرصَا وأَنشده ابن جن آكِلَ‬
‫الَبارِصا أَراد آكلً الَبارصَ فحذف التنوين للتقاء الساكني وقد كان الوَجْهُ تريكَه لَنه‬
‫حذَف حروفُ اللي للتقاء الساكني نو‬
‫ضارَعَ حُروفَ اللّيِ با فيه من ال ُقوّة والغُّنةِ فكما ُت ْ‬
‫رَمى القومُ وقاضي البلدِ كذلك ُحذِفَ التنوينُ للتقاء الساكني هنا وهو مراد يدُلّك على‬

‫إِرادته أَنم ل َيجُرّوا ما َبعْده بالِضافة إِليه الَصمعي سامّ َأبْرَصَ بتشديد اليم قال ول أَدري ِلمَ‬
‫ُسمّيَ بذا قال وتقول ف التثنية هذان سَوامّا أَبْرَصَ ابن سيده وأَبو ُبرَْيصٍ كنْيةُ الوزغةِ‬
‫والبُريْصةُ دابةٌ صغيةٌ دون الوزَغةِ إِذا َعضّت شيئا ل َيبْرأْ والبُرْصةُ فَ ْتقٌ ف الغَيم يُرى منه َأدِيُ‬
‫السماء وبَرِيصٌ َنهْرٌ ف ِدمَشق وف الحكم والبَرِيصُ نرٌ بدمشق‬
‫( * قوله « والبيص نر بدمشق » قال ف ياقوت بعد ذكر ذلك والبيتي الذكورين ما نصه‬
‫وهذان الشعران يدلن على أن البيص اي الغوطة بأجعها أل تراه نسب النار إل البيص ؟‬
‫وكذلك حسان فانه يقول يسقون ماء بردى وهو نر دمشق من ورد البيص ) قال ابن دريد‬
‫سقُونَ مَنْ وَرَدَ البَريصَ‬
‫وليس بالعرب الصحيح وقد تكلمت به العرب قال حسان بن ثابت َي ْ‬
‫ص ّفقُ بالرحِيقِ السّ ْلسَل وقال َوعْلةُ الَ ْرمِيّ أَيضا فما لمُ الغُرابِ لنا بِزادٍ ول‬
‫عليهمُ بَرَدى ُي َ‬
‫ص وهي أَمكنةٌ من ال ّرمْل بيضٌ ول‬
‫سَرَطان أَنْهارِ البَرِيصِ ابن شيل البُرْصةُ البُلّوقةُ وجعها بِرا ٌ‬
‫لنّ وبَنُو الَبْرَصِ بَنُو َيرْبُوعِ بن حَنْظلة‬
‫تُنْبِت شيئا ويقال هي مَنازِلُ ا ِ‬

‫( ‪)7/5‬‬
‫صوّتَ والَبصِيصُ البَريقُ وَبصّ الشيءُ يَِبصّ َبصّا وبَصيصا بَ َرقَ‬
‫( بصص ) َبصّ القومُ َبصِيصا َ‬
‫وتلْلَ وَلمَع قال َيِبصّ منها لِيطُها الدّلمِصُ كدُرّةِ الَبحْرِ زَهاها الغاِئصُ وف حديث كعب‬
‫سكُ النارُ يوم القيامة حت تَِبصّ كأَنا مَ ْتنُ إِهالةٍ أَي تَبْرق ويَتَلْلُ ضَ ْوءُها والَبصّاصةُ العَيُ ف‬
‫ُتمْ َ‬
‫بعض اللغات صفة غالبة وَبصّص الشجرُ َتفَتّحَ للِيراقِ يقال َأَبصّت الَرضُ إِبْصاصا وَأوَْبصَت‬
‫صصَت البَراعِيمُ إَذا تفَتّحت أَ ِك ّمةُ الرياضِ وَبصَْبصَ بسَيفِه‬
‫إِيباصا َأوّل ما يظهر نبتُها ويقال َب ّ‬
‫ص لغةٌ‬
‫صصَ الِ ْروُ تَ ْبصِيصا فتَحَ َعيْنَيه وَبصَْب َ‬
‫َل ّوحَ وَبصّ الشيءُ يَِبصّ َبصّا وَبصِيصا أَضاءَ وَب ّ‬
‫صصَ بالياء الثناة لَن الياء قد‬
‫وحكى ابن بري عن أَب عَليّ القال قال الذي يَ ْروِيه البصريون َي ّ‬
‫صصَ من الَبصِيصِ وهو البَريق لَنه إِذا‬
‫تبدل منها اليم لقربا ف الخرج ول يتنع أَن يكون َب ّ‬
‫ص وهي ال ّرعْدةُ واللتواءُ‬
‫فَتَح عينيه َفعَل ذلك والَبصِيصُ َلمَعانُ حَبّ ال ّرمّانة وأَ ْفلَتَ وله َبصِي ٌ‬
‫من الَهْد وَبصَْبصَ الكلبُ وتََبصَْبصَ حَرّكَ ذَنبَه والَبصْبَصةُ تريكُ الكلب ذنَبه طمعا أَو خوْفا‬
‫صَبصْن بالَذْنابِ ِمنْ َل ْوحٍ وََبقْ‬
‫والِبِل تفعل ذلك إِذا حُدي با قال رؤبة يصف الوحش َب ْ‬
‫صُبصُ التملّق وأَنشد ابن بري لَب داودٍ ولقد َذعَ ْرتُ بَناتِ َعمّ الُرْشِفاتِ لا بَصاِبصْ وف‬
‫والتَّب ْ‬
‫صنَ‬
‫حسْنَه ويَُبصِْب ْ‬
‫جعَ ْلنَ َيلْ َ‬
‫حديث دانِيال عليه السلم حي ُأْلقِيَ ف الُبّ وأُْلقِي عليه السباعُ ف َ‬
‫إِليه يقال َبصَْبصَ الكلبُ بذََنبِه إِذا حرّكه وإِنا َيفْعل ذلك من طمع أَو خوف ابن سيده‬
‫وَبصَْبصَ الكلبُ بذََنبِه ضرَبَ به وقيل حرّكه وقول الشاعر وَيدُلّ ضَيْفي ف الظّلمِ على القِرى‬
‫صرْنه وعَ ِلمْنَه حَيّ ْينَه بِبَصاِبصِ الَذْنابِ يوز أَن يكون‬
‫إِشْراقُ ناري وارْتِياحُ كِلب حت إِذا أَْب َ‬

‫صةٌ وهو كذلك قال ويوز أَن يكون جع مَُبصْبِص‬
‫جع َبصْبَصةٍ كأَن كلّ كلبٍ منها له َبصَْب َ‬
‫وكذلك الِبلُ إِذا ُحدِي با والَبصْبَصةُ تريكُ الظّباء أَذْنابا الَصمعي من أَمثالم ف فِرارِ الَبانِ‬
‫صنَ إِذ ُحدِينَ بالَذْنابِ قال ومثله قولم دَرْ َدبَ لّا َعضّه الثّقافُ أَي ذَلّ و َخضَع‬
‫وخُضوعِه َبصَْب ْ‬
‫وقَ َربٌ َبصْباصٌ شديدٌ ل اضطرابَ فيه ول فُتُورَ وف التهذيب إِذا كان السيُ مُ ْتعِبا وقد‬
‫صنَ بيَ أَدان الغَضا وبَ ْينَ غُداتةَ‬
‫َبصَْبصَت الِبلُ قَ َربَها إِذا سارت فأَسْ َرعَتْ قال الشاعر وَبصَْب ْ‬
‫َشأْوا َبطِينا أَي ِسرْنَ سيا سريعا وأَنشد ابن الَعراب أَرى كُلّ ريحٍ سوف تَسْ ُكنُ مُرّةً وكلّ‬
‫س ساعةَ تَ ْنزِعُ لِحاف‬
‫ساءٍ ذاتَ دَرّ سُتقْلِعُ فإِّنكَ والَضيافَ ف ُبرْدةٍ معا إِذا ما َتِبصّ الشم ُ‬
‫لافُ الضّيْفِ والبَيتُ بيتُه ول ُيلْهِن عنه غَزالٌ ُمقَنّعُ‬
‫( * هذا البيت والذي بعده رُويا لعروة بن الورد )‬
‫أُ َحدّثهُ أَن الديثَ من القِرى وَتعْ َلمُ نفْسي َأنّه سوف يَ ْهجَع أَي َيشْبَع فيَنامُ وتنع أَي تري إِل‬
‫الغرِب وسيٌ َبصْباصٌ كذلك وقول أُمية بن أَب عائذ الذل إِدْلج لي ٍل قامِسٍ بوَطيس ٍة ووِصال‬
‫يوم واصِبٍ َبصْباصِ أَراد شديدٍ بِحرّه و َدوَمانه و ِخمْسٌ َبصْباصٌ بعيدٌ جادّ مُتْعِب ل فُتورَ ف‬
‫سيه والَبصْباصُ من الطّريفة الذي يبقى على عُودٍ كأَنه أَذْنابُ اليَرابيع وماءٌ َبصْباصٌ أَي قليلٌ‬
‫ل ْدوَلُ الَبصْباصُ‬
‫قال أَبو النجم ليس َيسِيل ا َ‬

‫( ‪)7/5‬‬
‫صصَت اليةُ ضُ ِربَتْ فَ َل َوتْ ذَنَبها والُب ْعصُوصُ‬
‫( بعص ) الَبعْصُ والتَّبعّصُ الضطرابُ وتََب ْع َ‬
‫والَب َعصُوصُ الضّئِيلُ السمِ والَبعْصُ نَحافةُ البدَن ودِقّتُه وأَصله دُودةٌ يقال لا الُب ْعصُوصةُ ُدوَيْبّة‬
‫صغية كالوزَغةِ لا بَريقٌ من بياضها قال وسَبّ الواري يا ُبعْصوصةُ ُكفّي ويا وجهَ ال ُكتَع‬
‫صغَر خَ ْلقِه وضَ ْعفِه والُب ْعصُوص من الِنسان‬
‫ويقال للصب الصغي والصبيّة الصغية ُب ْعصُوصةٌ ل ِ‬
‫صصَت وهي‬
‫الع ْظمُ الصغيُ الذي بي َألْيتيه قال يعقوب يقال للحيّة إِذا قُِتلَتْ فَتَلوّتْ قد تََب ْع َ‬
‫جوَيْرية‬
‫صصُ قال العجاج يصف ناقته كأَنّ تَحْت حّيةً َتَب ْعصَصُ قال ابن الَعراب يقال لل ُ‬
‫تََب ْع َ‬
‫لطِيطةُ‬
‫الضاوِيةِ الُبعْصُوصة والعِ ْن ِفصُ والبَطِيطة وا َ‬

‫( ‪)7/7‬‬
‫( بلص ) البِ ّلصُ والبَ َلصُوصُ طائر وقيل طائر صغي وجعه البَلَنْصى على غي قياس والصحيح‬
‫أَنه اسم للجمع وربا ُسمّي به النحيفُ السم قال الوهري قال سيبويه النون زائدة لَنك‬
‫تقول الواحد البَ َلصُوصُ قال الليل بن أَحد قلت لَعراب ما اسمُ هذا الطائر ؟ قال الَب َلصُوصُ‬

‫قال قلت ما جعُه ؟ قال الَبلَنْصى قال فقال الليل أَو قال قائل كالَب َلصُوصِ يَتَْبعُ البَلَ ْنصَى‬
‫التهذيب ف الرباعي البِ َلنْصاةُ بقْل ٌة ويقال طائر والمع البَ َل ْنصَى‬

‫( ‪)7/8‬‬
‫صةً بالمز فَرّ‬
‫ل َ‬
‫( بلص ) بَلَصَ الرجلُ وغيُه مِنّي بَ َ‬

‫( ‪)7/8‬‬
‫خصَ‬
‫خ َلصَ وتَبَ ْل َ‬
‫خصٌ غليظٌ كثي اللحم وقد تَبَ ْ‬
‫( بلخص ) َبخْ َلصٌ وبَ ْل َ‬

‫( ‪)7/8‬‬
‫( بلهص ) بَ ْل َهصَ كَبلَصَ أَي فَرّ و َعدَا من فزَعٍ وأَسرع أَنشد ابن الَعراب ولو رَأَى فاكَ ِرشٍ‬
‫لََبلْهَصا وقد يوز أَن يكون هاؤه بدلً من هزة َبلَصَ قال ممد بن الكرم وقد رأَيت هذا‬
‫الشعر ف نسخة من نسخ التهذيب ولو رأَى فاكرش لبَهْلَصا وفا َكرِشٍ أَي مكانا ضَيّقا َيسْتَخْفي‬
‫فيه وتَبَ ْل َهصَ من ثيابه خرج عنها‬

‫( ‪)7/8‬‬
‫( بنقص ) بَ ْن َقصٌ اسم‬

‫( ‪)7/8‬‬
‫( بلص ) أَبو عمرو التّبَهْ ُلصُ خروجُ الرجل من ثيابه تقول َتبَهْ َلصَ وتََبلْ َهصَ من ثيابه ومنه قول‬
‫أَب الَسود العجلي َلقِيتُ أَبا لَيْلى فلمّا أَ َخ ْذتُه تَبَ ْه َلصَ من أَثوابِه ث جَبّبا يُقال جَبّبَ إِذا هَرَب‬

‫( ‪)7/8‬‬

‫( بوص ) الَبوْصُ الفَ ْوتُ والسّبْق والتقدّم باصَه يَبُوصُه َبوْصا فاسْتَباصَ سََبقَه وفاتَه وأَنشد ابن‬
‫الَعراب فل َتعْجَلْ َعلَيّ ول َتُبصْنِي فإِنّك ِإنْ تَُبصْنِي أَسْتَبِيص هكذا أَنشده فإِنك ورواه بعضهم‬
‫فإِن إِن تبصن وهو أَْبَينُ وأَنشد ابن بري لذي ال ّرمّة على َرعْ َلةٍ صُهْب الذّفارَى كأَنا قَطا باصَ‬
‫أَسْرابَ القَطا ا ُلتَواتِرِ والَبوْصُ أَيضا الستعجالُ وأَنشد الليث فل تعجل عليّ ول تبصن ول‬
‫تَرْمي بَ الغَرَضَ الَبعِيدا ابن الَعراب َبوّصَ إِذا سبَق ف الَلْب ِة وبوّص إِذا صفَا لونه وَبوّصَ إِذا‬
‫عَظُم َبوْصُه وُبصْتُه استعجلته قال الليث الَبوْصُ أَن تستعجل إِنسانا ف َتحْميلِكَه أَمرا ل ت َدعُه‬
‫يَتمَهّلُ فيه وأَنشد فل تعجل عليّ ول تبصن ودالِكْنِي فإِن ذُو دَللِ وُبصْتُه استعجلته وسارُوا‬
‫ِخمْسا بائِصا أَي معجلً سريعا مُلِحّا أَنشد ثعلب أَسُوقُ با َلعْلجِ َسوْقا بائِصا وباصَه َبوْصا‬
‫جزُ وقيل لِيُ‬
‫فاتَه التهذيب الّنوْصُ التأَخرُ ف كلم العرب والَبوْصُ التقدم والبُوصُ والَبوْصُ العَ ُ‬
‫جزِ ول يقال ذلك للرجل الصحاح البُوصُ والَبوْصُ العَجِيزةُ‬
‫شَحْمتِه وامرأَة َبوْصاءُ عظيمة العَ ُ‬
‫ضنْ والَبوْصُ والبُوصُ اللّونُ‬
‫حَت َ‬
‫لشَا شَخْتة الُ ْ‬
‫قال الَعشى عَرِيضة بُوصٍ إِذا أَدَْب َرتْ َهضِيم ا َ‬
‫سُنهُ وذكره الوهري أَيضا بالوجهي قال ابن بري حكاه الوهري عن ابن السكيت‬
‫وقيل حُ ْ‬
‫بضم الباء وذكره السياف بفتح الباء ل غي وأَبْواصُ الغن ِم وغيها من الدواب أَلوانُها الواحدُ‬
‫بُوصٌ أَبو عبيد الَبوْصُ ال ّلوْنُ بفتح الباء يقال حالَ َب ْوصُه أَي تغيّر لونُه وقال يعقوب ما أَحسن‬
‫سفُن فارسي معرب وقال كسُكّانِ بُوصِيّ ِبدَجْلةَ‬
‫حنَتَه ولونَه والبُوصِيّ ض ْربٌ من ال ّ‬
‫بُوصَه أَي سَ ْ‬
‫ُمصْعِد‬
‫( * هذا البيت من معلقة طرفة وصدره وأَتلعَ نّاضٌ إِذا صَعِدت به يصف فيه عنق ناقته )‬
‫ح وهو أَحد القولي ف قول‬
‫لُ‬
‫وعب أَبو عبيد عنه بال ّزوْرَقِ قال ابن سيده وهو خطأ والبُوصِيّ الَ ّ‬
‫الَعشى مثلَ الفُراتِيّ إِذا ما َطمَا َي ْقذِفُ بالبُوصِ ّي والاهِرِ وقال أَبو عمرو البُوصِيّ َزوْ َرقٌ وليس‬
‫باللّح وهو بالفارسية بُوزِيْ وقول امرئ القيس َأمِنْ ِذكْرِ لَيْلى إِذْ َنأَْتكَ َتنُوصُ فَت ْقصُر عنها‬
‫حمِل على ن ْفسِك الش ّقةَ فَت ْمضِي قال ابن بري البيت الذي ف شعر امرئ‬
‫خَطْوةً وَتبُوصُ ؟ أَي َت ْ‬
‫القيس فَت ْقصُر بفتح التاء يقال َقصَر َخطْوه إِذا قصّر ف مشيه وأَ ْقصَرَ كَفّ يقول َت ْقصُر عنها‬
‫سِبقُك وتتق ّدمُك وف الديث أَنه كان جالسا ف حُجْرة قد كاد‬
‫خَطْوةً فل ُتدْرِكُها وتَبُوص أَي تَ ْ‬
‫يَنْباصُ عنه الظّلّ أَي ينتقص عنه ويسِبقُه ويفُوته ومنه حديث عمر رضي اللّه عنه أَنه أَراد أَن‬
‫يَسْت ْعمِلَ سعيدَ بنَ العاصِ فَبَاصَ منه أَي هرب واستتر وفاتَه وف حديث ابن الزبي أَنه ض َربَ‬
‫أَ َزبّ حت باصَ و َسفَرٌ باِئصٌ شديدٌ والَبوْصُ الُبعْد والباِئصُ الَبعِيد يقال طريق باِئصٌ بعن َبعِيد‬
‫وشاقّ لَن الذي َيسْبِقك ويفُوتُك شاقّ وُصولُك إِليه قال الراعي حت وَرَ ْدنَ ِلِتمّ ِخمْس بائصٍ‬
‫ُجدّا تَعاوَرَه الرّياحُ وَبِيل وقال الطرماح مَل بائِصا ث اعْتَرَتْه َحمِيّة على َنشْجِه من ذائدٍ غي‬
‫واهِنِ وانْباصَ الشيءُ اْنقَبَض وف الديث كادَ َينْباصُ عنه الظّلّ والَبوْصاءُ ُلعْبةٌ يَ ْلعَبُ با‬
‫الصبيانُ يأْخذون عُودا ف رأْسه نارٌ فُيدِيرُونه على رؤوسِهم وبُوصان بطنٌ من بن أَسد‬

‫( ‪)7/9‬‬
‫( بيص ) يقال و َقعُوا ف حَ ْيصَ بَ ْيصَ وحِيصَ بِيصَ وحِيصٍ بِيصٍ وحَيْص بَيْص مبن‬
‫( * قوله « وحيص بيص مبن » أي بكسر الول منونا والثان بغي تنوين والعكس كما ف‬
‫القاموس ) على الكسر أَي شدّة وقيل أَي ف اختلط من أَمر ول مرج لم ول مَحِيص منه‬
‫وإِنك لَتحْسَب عَليّ الَرض حَيْصا َبيْصا أَي ضَيّقةً ابن الَعراب البَ ْيصُ الضّيقُ والشدّةُ وجعلُْتمْ‬
‫عليه الَرضَ حَ ْيصَ َب ْيصَ أَي ضّيقْتم عليه والَبيْصةُ ُقفّ‬
‫( * قوله « والبيصة قف إل » ف شرح القاموس بعد نقله ما هنا ما نصه قلت والصواب انه‬
‫شيٍ‬
‫بالضاد العجمة ) غليظٌ أَبَْيضُ بإِقبال العارِضِ ف دار ُقشَيْرٍ لِبَن لُبَيْن وبن قُرة من ُق َ‬
‫وتلْقاءَها دارُ نُمي‬

‫( ‪)7/9‬‬
‫( ترص ) التّخْرِيص لغة ف الدّخرِيص‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫سخَن وسَخِي‬
‫( ترص ) التّرِيصُ الحكمُ َترُصَ الشيءُ تَراصةً فهو مُتْرَصٌ وتَرِيص مثل ماء مُ ْ‬
‫وحبْل مُبْرم وبَرِي أَي مُحْكم شديد قال و ُشدّ يدَْيكَ بال َع ْقدِ التّرِيصِ وأَتْ َرصَه هو وتَرَصه وَت ّرصَه‬
‫أَحْكَمه وقَ ّومَه قال ذو ا ِلصْبع ال َعدْوانّ يصف نَ ْبلً َترّصَ أَفْواقَها و َقوّمَها َأنْبَلُ َعدْوانَ ُكلّها‬
‫صَنَعا أَنْبَلُها َأ ْعمَلُها بالنّبْل وقيل أَ ْحذَقُها قال ابن بري وشاهدُ َأتْ َرصَه قول الَعشى وهل تُنْ َكرُ‬
‫ضوْئِها أَو ال َقمَرُ الباهِرُ ا ُلتْرَصُ ؟ ومِيزانٌ تَرِيصٌ أَي مُ َقوّم وف الديث لو وُزِنَ رَجاءُ‬
‫الشمسُ ف َ‬
‫الؤمن و َخوْفُه بيزانٍ َترِيصٍ ما زادَ أَحدُها على الخر أَي بيزان مُسْتوٍ والتّرِيصُ بالصاد الهملة‬
‫الُحْكَم ا ُل َقوّمُ ويقال أَْترِصْ ميزانَك فإِنه شائلٌ أَي َسوّه وأَحْ ِكمْه وفرسٌ تارِصٌ شديد وَثِيقٌ أَنشد‬
‫ثعلب قد َأغْتَدي با َل ْعوَجِيّ التارِصِ‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫( تعص ) َت ِعصَ َتعَصا اشتكى عصَبَه من ِشدّةِ ا َلشْي والّت َعصُ شبيه با َل َعصِ قال وليس بثَبَت‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫( تلص ) تَ ّلصَ الشيء أَحْكَمه مثل َت ّرصَه ويقال تَ ّلصَه ودَّلصَه إِذا ملّسَه ولَيّنَه‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫( جبلص ) التهذيب ف الرباعي جَابَلَق وجابَلَص مَدينتان إِحداها بالشرق والُخرى بالغرب‬
‫ليس وراءها شيء روي عن السن بن علي رضي اللّه عنهما حديث ذَكرَ فيه هاتي ا َلدِيَنتَيْن‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫لرَاصَِيهْ‬
‫( جرص ) الُرَاصِيةُ العظيمُ من الرّجال قال الشاعر مِثْل الَجِي الَحر ا ُ‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫لصّ ول ُيقَل‬
‫ص معروف الذي يُطْلى به وهو معرب قال ابن دريد هو ا ِ‬
‫ل ّ‬
‫لصّ وا َ‬
‫( جصص ) ا ِ‬
‫لصّ ال َقصّ ورجل‬
‫لصّ وليس الصّ بعرب وهو من كلم العجم ولغةُ أَهل الجاز ف ا َ‬
‫اَ‬
‫صصَ الائطَ وغَيه طله‬
‫لصّ و َج ّ‬
‫لصّاصةُ الوضعُ الذي يُعمل به ا ِ‬
‫جصّ وا َ‬
‫َجصّاصٌ صانع لل ِ‬
‫ص ومكان جُصا ِجصٌ أَبيضُ مستوٍ وجصّصَ الِ ْروُ و َفقَح إِذا فتحَ عينيه و َجصّصَ العُنْقودُ‬
‫ل ّ‬
‫با ِ‬
‫صصَ عليه بالسيف َحمَلَ أَيضا وقد قيل بالضاد‬
‫صصَ على القوم َحمَلَ و َج ّ‬
‫َهمّ بالروج و َج ّ‬
‫صصَ فلنٌ إِناءَه إِذا مَلَه‬
‫وسنذكره لَن الصاد والضاد ف هذا لغتان الفراء َج ّ‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫( جلبص ) أَبو عمرو الَلْبَصةُ الفِرارُ وصوابه َخلْبَصة بالاء‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫ل ْمصُ ضربٌ من النبت وليس بثَبَت‬
‫( جص ) ا َ‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫( جنص ) جَّنصَ ُرعِبَ ُرعْبا شديدا وجَّنصَ إِذا ه َربَ من الفزَع وجَّنصَ ِبسَلْحهِ خرج بعضُه‬
‫من الفَرَق ول يَخْرج بعضُه أَبو مالك ضرَبه حت جَّنصَ ِبسَ ْلحِه إِذا َرمَى به وجَّنصَ بَصرَه حدّدَه‬
‫عن ابن الَعراب وجَنّصَ فتَحَ عَيْنيه فزَعا ورجل إِ ْجنِيصٌ َف ْدمٌ عَييّ ل َيضُرّ ول ينفع قال مُهاصر‬
‫النهشلي باتَ على مُرْتَبإٍ َشخِيصِ ليس بَنوّام الضّحى إِجْنِيصِ وقيل رجل إِ ْجنِيصٌ شَبْعان عن‬
‫كراع أَبو مالك واللحيان وابن الَعراب جَّنصَ الرجلُ إِذا ماتَ أَبو عمرو الَنِيصُ اليّتُ‬

‫( ‪)7/10‬‬
‫( جيص ) جاصَ لغة ف جاضَ عن يعقوب وسيأْت ذكره‬

‫( ‪)7/11‬‬
‫( حبص ) حَبَص حَبْصا عدا َعدْوا شديدا‬

‫( ‪)7/11‬‬
‫لبْبَر أَيضا وجَملٌ‬
‫ل ْلقِ والَبَرْ َقصُ الملُ الصغي وهو ا َ‬
‫( حبقص ) الَبَرْقَصةُ الرأَةُ الصغيةُ ا َ‬
‫َحبْقَصٌ قمِيءٌ زَرِيّ والََبرْ َقصُ صِغارُ الِبل عن ثعلب وناقة حَبَرْقَصةٌ كريةٌ على أَهلها‬
‫والَبَرْقِيصُ القصي الرديء والسي ف كل ذلك لغة‬

‫( ‪)7/11‬‬
‫شعُ وقد حَرَصَ‬
‫( حرص ) الِرْصُ شدّةُ الِرادة والشّرَه إِل الطلوب وقال الوهري الِرْصُ الَ َ‬
‫عليه َيحْرِصُ ويَحْرُصُ حِرْصا وحَرْصا وحَرِصَ حَرَصا وقول أَب ذؤيب ولقد َح َرِصْت بأَن‬
‫أُدافعَ عنهمُ فإِذا الَنّيةُ أَ ْقبَلَتْ ل ُتدْفَعُ عدّاه بالباء لَنه ف معن َه َممْتُ والعروف حَ َرصْتُ عليه‬
‫الَزهري قول العرب حَرِيصٌ عليك معناه َحرِيصٌ على َنفْعِك قال واللغة العالية حَرَصَ َيحْرِصُ‬
‫جمِعون على ولو َح َرصْت بؤمني ورجل حَرِيصٌ‬
‫وأَما َحرِصَ َيحْرَصُ فلغة رديئة قال والقُراء مُ ْ‬
‫شقّ وحَرَصَ‬
‫من قوم حُرَصاءَ وحِرَاصٍ وامرأَة حَريصةٌ من نسوة حِرَاصٍ وحَراِئصَ والَرْصُ ال ّ‬

‫صهُ حَرْصا خَرَقَه وقيل هو أَن َيدُقّه حت يعل فيه ُثقَبا وشُقوقا والَرْصةُ من‬
‫الثوبَ َيحْ ُر ُ‬
‫خرّقه وقد ذُكرت ف الديث قال الراجز وحَرْصة‬
‫الشّجاج الت َح َرصَت من وراء الِلْد ول تُ َ‬
‫ل ومنه‬
‫ُيغْفِلُها ال ْأمُومُ والارِصةُ والَرِيصةُ أَولُ الشجاج وهي الت َتحْرِصُ اللد أَي تشقُه قلي ً‬
‫ح ُرصُهُ شقّه وخرقه بالدّقّ وحكى الَزهري عن ابن الَعراب‬
‫قيل حَ َرصَ ال َقصّارُ الثوبَ يَ ْ‬
‫شقْفة وال ّرعْلة والسّ ْلعَة الشّجّة والَريصةُ والارِصةُ السحابةُ الت َتحْرِصُ وجه‬
‫الَرْصةُ وال ّ‬
‫لوَيْدرة َظ َلمَ البِطاحَ له انْهِللُ حَرِيصة‬
‫الَرض بقَشْرِه وُتؤَثّرُ فيه بطرها من شدة وَقعها قال ا ُ‬
‫فصَفا النّطافُ له َبعِيدَ ا ُلقْلَعِ يعن مَطَرتْ ف غي وقت مَ َطرِها فلذلك َظلَم قال الَزهري أَصلُ‬
‫شرُ وبه سيت الشّجّة حارِصةً وقد ورد ف الديث كما فسرناه وقيل للشّرِه حَرِيصٌ‬
‫الَ ْرصِ القَ ْ‬
‫ص وهو القَشْر وعلى مثاله ِحذْرِيان‬
‫لَنه َيقْشِرُ بِح ْرصِه وُجُوه الناس والِ ْرصِيَان ِفعْلِيانٌ من الَرْ ِ‬
‫وصِلّيان قال ابن الَعراب يقال لِباطنِ جِلْد الفِيل حِ ْرصِيان وقيل ف قوله تعال ف ُظلُمات ثلث‬
‫هي الِ ْرصِيانُ والغِرْسُ والَبطْن قال والِرصِيان باطنُ جلْد البطْن والغِرْسُ ما يكون فيه الولد‬
‫ضمّرتْ حت اْن َطوَى ذُو ثَلثِها إِل أَبْ َهرَيْ دَرْماءَ َشعْبِ السنّاسِن‬
‫وقال ف قول الطّ ِرمّاح وقد ُ‬
‫ل ْرصِيانَ والغِرْس والبطْن وقال ابن السكيت الِ ْرصِيانُ جلدةٌ حراءُ بي‬
‫قال ذُو ثلثها أَراد ا ِ‬
‫اللد ا َلعْلى واللحمِ ُتقْشَر بعد السّلْخ قال ابن سيده والِ ْرصِيانُ قشْرة رقيقة بي اللد‬
‫واللحم َيقْشِرها ال َقصّاب بعد السّلْخ وجعُها حِ ْرصِياناتٌ ول يُكَسّر وقيل ف قوله ذو ثلثها ف‬
‫بيت الطرماح عَن به بطْنَها والثلثُ الِ ْرصِيانُ والرّحِم والسابِياءُ وأَرض مَحْروصةٌ مَ ْرعِيّة‬
‫صةُ كالعَرْصة زاد الَزهري إِل أَن الَرْصةُ مُسَْتقِرّ وسطِ كل شيء‬
‫ُم َدعْثرة ابن سيده والَ ْر َ‬
‫والعَرْصةُ الدارُ وقال الَزهري ل أَسع َحرْصة بعن العَرْصة لغي الليث وأَما الصّرْح ُة فمعروفة‬

‫( ‪)7/11‬‬
‫( حربص ) حَ ْرَبصَ الَرضَ أَرْسلَ فيها الا َء ويقال ما عليه حَرَْبصِيصةٌ ول َخرَْبصِيصةٌ بالاء‬
‫والاء أَي شيء من الليّ قال أَبو عبيد والذي سعناه َخرَْبصِيصة بالاء عن أَب زيد والَصمعي‬
‫ول يعرف أَبو اليثم بالاء‬

‫( ‪)7/12‬‬
‫لرْقُوصُ هُنَيّ مثل الصاة صغي أُسَيّد‬
‫( حرقص ) ا ُ‬
‫( * قوله اسيّد هكذا ف الصل وربا كانت تصغيا لسود كأسَيْودِ ) أُرَْيقِط بمرة وصفرة‬
‫شقّقُ الَسْقية‬
‫ولونُه الغالب عليه السواد يتمع ويَتّلج تت الَناسي وف أَرْفاغِهم وي َعضّهم وُي َ‬

‫التهذيب الَراقِيصُ ُدوَيْبّات صغار َت ْنقُب الَساقيَ وَتقْرضُها وَتدْخل ف فُروج النساء وهي من‬
‫لعْلن إِل أَنا َأصْغر منها وهي سُودٌ مَُنقّطة بِبَياض قالت أَعرابيّة ما َلقِيَ البيضُ من‬
‫جنس ا ُ‬
‫الُرْقُوصِ من مارِدٍ ِلصّ من اللّصوصِ َيدْخُل تَحْتَ الغَ َلقِ ا َل ْرصُوصِ ِبمَهْرِ ل غالٍ ول رَخِيصِ‬
‫أَرادت بل مهر قال الَزهري ول ُح َمةَ لا إِذا َعضّت ولكن َعضّتها ُتؤْل أَلا ل سمّ فيه كسمّ‬
‫الزّنابي قال ابن بري معن الرجز أَن الُرْقُوصَ يدخل ف فرج الارية البِكْر قال ولذا يسمى‬
‫عاشق الَبكار فهذا معن قولا يدخل تت الغلق الرصوص بهر ل غال ول رخيص وقيل هي‬
‫ُدوَيْبّة صغية مثل القُراد قال الشاعر زكْمةُ َعمّارٍ بَنُو َعمّارِ مِثْل الَراقِيص على الِمارِ وقيل هو‬
‫حكَ يا حُرْقُوصُ مَ ْهلً مَهْل أَِإبِلً َأعْط ْيتَن أَم َنخْل ؟ َأمْ أَنت‬
‫النّبْ ُر ومن الَول قول الشاعر وْي َ‬
‫شيءٌ ل تُبال جَهْل ؟ الصحاح الُرْقُوصُ ُدوَيْبّة كالبُرْغوثِ وربا نبَت له جناحانِ فطارَ غيُه‬
‫ح َمةِ الزّنْبور تَ ْلدَغ تشِْبهُ أَطْراف السّياطِ ويقال لن ضُ ِربَ‬
‫الُرْقوصُ دويبة مُجَزّعة لا ُحمَةٌ ك ُ‬
‫بالسّياط أَ َخذَتْه الَراقِيصُ لذلك وقيل الُرْقوصُ دويبة سوداء مثل البغوث أَو فوقه وقال‬
‫لعَل وحَرَقْصى دويبة ابن سيده الُرْقُصاءُ دويبة ل ُتحَل‬
‫يعقوب هي دويبة أَصغر من ا ُ‬
‫( * قوله « ل تل » أي ل يل معناها ابن سيده ) قال والَرْقَصةُ الناقةُ الكرية‬

‫( ‪)7/12‬‬
‫حصّ َحصّا والُصاصُ أَيضا‬
‫لصّ والُصاصُ ِشدّةُ ال َعدْوِ ف سرعة وقد َحصّ َي ُ‬
‫( حصص ) ا َ‬
‫الضّراطُ وف حديث أَب هريرة إِن الشيطان إِذا َسمِعَ الَذانَ وَلّى وله حُصاصٌ روى هذا‬
‫الديث حاد بن سلمة عن عاصم بن أَب النّجُود قال حاد فقلت لعاصم ما الُصاصُ ؟ قال أَما‬
‫رأَيتَ الِمارَ إِذا صَرّ بأُذُنيه و َمصَعَ بذَنبِه وعَدا ؟ فذلك الُصاصُ قال الَزهري وهذا هو‬
‫حصّه‬
‫لصّ َح ْلقُ الشعر َحصّه َي ُ‬
‫حصّه أَحْرَقَه لغة ف حَسّه وا َ‬
‫للِيدُ النّبْتَ يَ ُ‬
‫الصواب و َحصّ ا َ‬
‫حصّ الَبيْضةُ رأْسَ‬
‫لصّ أَيضا ذهابُ الشعر َسحْجا كما َت ُ‬
‫حصّ وا َ‬
‫حصّ حصَصا وانْ َ‬
‫َحصّا َف َ‬
‫صةُ الداءُ الذي يَتَناَثرُ منه الشعر وف حديث ابن عمر أَن امرأَة‬
‫صاحبها والفِعل كالفعل والا ّ‬
‫لمْر فقال إِنْ فعلتِ ذاك‬
‫أَتته فقالت إِن ابْنت عُرّيسٌ وقد تعّطَ شعرُها وَأمَرُون أَن أُرَجّلَها با َ‬
‫صةُ ما‬
‫حصّ الشعر وُت ْذهِبه وقال أَبو عبيد الا ّ‬
‫أَْلقَى ال ّلهُ ف رأْسها الاصّةَ الاصّةُ هي العِلّة ما تَ ُ‬
‫حصّ شعرها َتحْلِقه كله فتذهب به وقد َحصّت البَيْضةُ رأْسَه قال أَبو قيس بن الَسْلت قد‬
‫تَ ُ‬
‫حصّ‬
‫حصّ اْنجَرَدَ وتناثَرَ وانْ َ‬
‫َحصّت البيضةُ رأْسي فما أَذُوقُ نوما غيَ تَهْجاع وحصّ شعَرُهُ واْن َ‬
‫حصّ الشعرِ وذنَبٌ أَ َحصّ ل شِعْرَ عليه أَنشد‬
‫ورَقُ الشجر وانْحَتّ إِذا تناثر ورجل أَ َحصّ مُنْ َ‬
‫وذنَب أَ َحصّ كالِسْواطِ قال أَبو عبيد ومن أَمثالم ف إِفْلت البان من اللك بعد الِشْفاء عليه‬
‫حصّ الذنَب قال ويُرْوى الثل عن معاوية أَنه كان أَرسل رسولً من َغسّان إِل مَلكِ‬
‫أُفْلِت وانْ َ‬

‫الروم وجعل له ثلث دِيات على أَن يُبا ِدرَ بالَذانِ إِذا دخل ملسه ففعل الغسّانِيّ ذلك وعند‬
‫اللِك بَطارِقتُه فوَثَبُوا لَِيقْتلوه فنهاهم اللك وقال إِنّما أَراد معاوية أَن أَقْتُلَ هذا َغدْرا وهو رسول‬
‫فََيفْعَل مثل ذلك مع كل مُسْت ْأ َمنٍ مِنّا فلم َيقْتله وجَهّزه وردّه فلما رآه معاوية قال أُفْلِتَ وانصّ‬
‫ب ما‬
‫شعَره ث حدّثه الديث فقال معاوية لقد أَصا َ‬
‫الذنب أَي انقطع فقال كل إِنه َلبِهُلْبه أَي ب َ‬
‫أَر ْدتُ ُيضْرب مثلً لن أَشْفى على اللك ث نَجا وأَنشد الكسائي جاؤوا من ا ِلصْرَينِ باللّصوصِ‬
‫كل يَتِيمٍ ذي قَفا مَحْصوصِ ويقال طائر أَ َحصّ الناحِ قال تأَبّط شرّا كأَنّما َحثْحَثُوا ُحصّا‬
‫قَوا ِدمُه أَو بِذي مّ خَشْفٍ أُشَثّ وطُبّاقِ‬
‫( * قوله أو بذي إل هكذا ف الصل وهو متل الوزن وفيه تريف )‬
‫اليزيدي إِذا ذهب الشعر كله قيل رجل أَ َحصّ وامرأَةَ حصّاءُ وف الديث فجاءت سَنةٌ حصّت‬
‫لصّ إِذهابُ الشعر عن الرأْس بَ ْلقٍ أَو مرض وسنَة َحصّاء إِذا كانت‬
‫كلّ شيء أَي أَ ْذهَبَتْه وا َ‬
‫حدُره‬
‫َجدْبة قليلةَ النبات وقيل هي الت ل نبات فيها قال الطيئة جا َءتْ به من بِلدِ الطّورِ َت ْ‬
‫َحصّاء ل تَتّرِكْ دُونَ العَصا َشذَبا وهو شبيه بذلك الوهري سنة َحصّاء أَي جَرْداءُ ل خيَ فيها‬
‫لصّاءُ والذّيبُ كأَنه أَراد أَن يقول‬
‫حدٍ مَنْ ساقَه السنةُ ا َ‬
‫قال جرير َي ْأوِي إِليكمْ بل َمنّ ول جَ َ‬
‫صصَ الِمارُ والبعيُ َسقَط‬
‫ح ّ‬
‫جدِبة فوضع الذئب موضعَه لَجل القافية وَت َ‬
‫والضّبُعُ وهي السنة الُ ْ‬
‫لصِيصةُ ما ُجمِع ما حُلق أَو نُتِف وهي أَيضا شعَرُ الُذُن‬
‫لصِيصُ اسم ذلك الشعر وا َ‬
‫شعرهُ وا َ‬
‫ف وقولُ امرئ‬
‫ووَبَرُها كان مَحْلوقا أَو غيَ مَحْلوق وقيل هو الشعرُ والوبَرُ عامّة وا َلوّلُ َأعْرَ ُ‬
‫س مغرّثةً ُحصّا كأَنّ عُيونَها‬
‫القيس فصَبّحه عِنْد الشّروقِ ُغدَيّة كلبُ ابنِ مُرّ أَو كلبُ ابنِ سِ ْنبِ ِ‬
‫حصّ شعرُها وابنُ مُرّ وابنُ سِنْبِس صائدانِ‬
‫من الزجْرِ والِيَاء ُنوّارُ ِعضْرِسِ ُحصّا أَي قد انْ َ‬
‫مَعْروفا ِن وناقةٌ َحصّاء إِذا ل يكن عليها وبَرٌ قال الشاعر عُلّوا على سائفٍ صَعْبٍ مراكِبُها َحصّاءَ‬
‫حصَ الوَبَرُ والزّْئبِرُ انْجَ َردَ‬
‫صَ‬
‫ح ْ‬
‫ليس لا هُلْبٌ ول وبَرُ ُعلّوا وعُولوا واحد من عَلّه وعاله وتَ َ‬
‫صحَصا يَكادُ لول سَيْرُه‬
‫ح ْ‬
‫عن ابن الَعراب وأَنشد لا رأَى العبدُ ُممَرّا مُتْرَصا ومَسَدا أُجْرِدَ قد تَ َ‬
‫لصِيصةُ من الفرس ما‬
‫أَن يُملَصا َجدّ به ال َكصِيصُ ث َكصْكَصا ولو رَأَى فاكَ ِرشٍ لبَهلَصا وا َ‬
‫فوق الَ ْشعَرِ ما أَطاف بالافِرِ لِقلّة ذاك الشعر وفرسٌ أَ َحصّ و َحصِيصٌ َقلِيلُ شعر الثّّنةِ والذنَبِ‬
‫صصُ أَيضا‬
‫ل َ‬
‫صصُ والَ َحصّ الزمِنُ الذي ل يَطول شعره والسم ا َ‬
‫ل َ‬
‫وهو عَيْبٌ والسم ا َ‬
‫حصّت ورجل أَ َحصّ اللّحْية ولِحْيةٌ َحصّاءُ‬
‫صصُ ف اللحية أَن يَتَكَسّرَ شعرُها وَيقْصُر وقد اْن َ‬
‫ل َ‬
‫وا َ‬
‫صصِ أَي قليلُ شعرِ الرأْس والَحص من الرجال الذي ل شعر ف‬
‫ل َ‬
‫حصّة ورجل أَ َحصّ بَّينُ ا َ‬
‫مُنْ َ‬
‫حصّها َحصّا ور ِحمٌ َحصّا ُء مقطوعة قال‬
‫صَدره ورجل أَ َحصّ قاطعٌ للرّحم وقد َحصّ رَ ِحمَه يَ ُ‬
‫ومنه يقال بَ ْينَ بَن فلن رَ ِحمٌ حاصّة أَي قد قطعوها و َحصّوها و َحصّوها ل يَتواصَلُون عليها‬
‫شؤُوم ويوم أَ َحصّ شديد البد ل سحاب فيه وقيل لرجل من العرب‬
‫والَ َحصّ أَيضا النّ ِكدُ الَ ْ‬
‫حمَرّ فيه الُفُق‬
‫صفُو شَمالُه وَي ْ‬
‫أَيّ الَيّام أَْبرَدُ ؟ فقال الَ َحصّ الَ َزبّ يعن بالَ َحصّ الذي َت ْ‬

‫وتَ ْطلُع شَمسُه ول يوجد لا مَسّ من البَرْ ِد وهو الذي ل سحاب فيه ول يَنْكسِر خَصرُه‬
‫والَ َزبّ يومٌ تَ ُهبّه النّكْباءُ وَتسُوق الَهَامَ والصّرّاد ول تطلع له شس ول يكون فيه مَطَ ٌر قوله‬
‫تَهُبّه أَي َتهُبّ فيه وريح َحصّا ُء صافيةٌ ل غُبار فيها قال أَبو الدّقَيش كأَن أَطْرافَ ولِيّاتِها ف‬
‫َش ْمأَلٍ َحصّاءَ َزعْزاعِ والَ َحصّانِ العَ ْبدُ والعَيْرُ لَنما يُماشِيانِ أَثْمانَهما حت يَ ْهرَما فتَ ْنقُص‬
‫صصُ‬
‫ل َ‬
‫صةُ النصيب من الطعام والشراب والَرضِ وغي ذلك والمع ا ِ‬
‫ل ّ‬
‫أَثْمانُهما وَيمُوتا وا ِ‬
‫صصَهم وحاصّه مُحاصّةً وحِصاصا قا َسمَه فأَخَذ كلّ واحدٍ‬
‫وتَحاصّ القومُ تَحاصّا اقتسَموا ِح َ‬
‫حصّن إِذا صار ذلك‬
‫حصّن منه كذا وكذا َي ُ‬
‫صصْتُه الشيءَ أَي قا َسمْته ف َ‬
‫منهما ِحصّتَه ويقال حا َ‬
‫حصّ‬
‫صصَهم وأَ َحصّه الَكانَ أَنْزلَه ومنه قول بعض الطباء وتُ ِ‬
‫ِحصّت وأَ َحصّ القومَ أَعطاهم ِح َ‬
‫حصّ‬
‫من نَظَرِه َبسْطة حال الكَفالة والكفايةِ أَي تُنْزِل وف شعر أَب طالب بِميزانِ قِسْط ل َي ُ‬
‫صبَغ به قال عمرو‬
‫س وجعه أَحْصاصٌ وحُصوصٌ وهو ُي ْ‬
‫لصّ الوَرْ ُ‬
‫َشعِيةً أَي ل يَ ْنقُص شعيةً وا ُ‬
‫لصّ بعن الوَرْسِ‬
‫لصّ فيها إِذا ما الاءُ خاَلطَها َسخِينا قال الَزهري ا ُ‬
‫شعْشَعة كأَنّ ا ُ‬
‫بن كلثوم مُ َ‬
‫لصّ الّلؤْلُؤ قال ولست أَ ُحقّه ول‬
‫معروف صحيح ويقال هو ال ّزعْفران قال وقال بعضهم ا ُ‬
‫َأعْرِفه وقال الَعشى ووَلّى ُعمَيْر وهو ك ْأبٌ كأَنه يُ َطلّى ُبصّ أَو ُيغَشّى بِعظْ ِلمِ ول يذكر سيبويه‬
‫حصٌ‬
‫تكسي ُفعْلٍ من الُضاعَف على ُفعُولٍ إِنا َكسّره على فِعالٍ كخِفافٍ وعِشَاشٍ ورجل ُحصْ ُ‬
‫حصِيها وكان َحصِيصُ القومِ وَبصِيصُهم كذا أَي‬
‫و ُحصْحوصٌ يََتتَبّع دَقاِئقَ الُمور فَيعْلمها وُي ْ‬
‫َعدَدُهم والَ َحصّ ما ٌء معروف قال نَزَلُوا شُبَيْثا والَ َحصّ وَأصْبَحُوا نَزَلَتْ مَنازِلَهم َبنُو ذُبْيانِ قال‬
‫ص ماء كان نزل به ُكلَيب ابن وائل فاسَْتأْثَر به دُونَ بَكْر بن وائل َفقِيل له‬
‫الَزهري والَ َح ّ‬
‫اسقِنا فقال ليس من َفضْلٍ عنه فلما َطعَنه جَسّاس ا ْستَسْقاهم الاء فقال له جَسّاس تَجاوَزْت‬
‫جسّاس َأغِثْن بِشَرْبةٍ تَدارَكْ‬
‫الَ َحصّ أَي ذهَبَ سُلْطانُك على الَ َحصّ وفيه يقول العدي وقال لِ َ‬
‫ث وهو ذُو مُتَرَ ّسمِ الَصمعي هَزِئ‬
‫با َطوْلً عَليّ وَأْن ِعمِ فقال تَجاوَ ْزتَ الَحصّ وماءَه وبَ ْطنَ شُبَي ٍ‬
‫صحَصةُ الذهابُ‬
‫ل ْ‬
‫لصّاءُ فرسُ َحزْنِ بن مِرْداسٍ وا َ‬
‫به ف هذا وبَنُو َحصِيصٍ ب ْطنٌ من العرب وا َ‬
‫لصْحَصةُ الركةُ ف شيء حت‬
‫صحَصا وا َ‬
‫حصَ قال َلمّا رآن بالبِرَاز َح ْ‬
‫صَ‬
‫ف الَرض وقد َح ْ‬
‫سَتمْكن منه ويثبت وقيل تَحْرِيك الشيء ف الشيء حت يستمكن ويستقر فيه‬
‫سَتقِرّ فيه ويَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫صمّ الَصى‬
‫حصَ ف ُ‬
‫وكذلك البعيُ إِذا أَثْبَتَ رُكْبتيه للنّهوض بالّثقْل قال حيد بن ثور و َحصْ َ‬
‫صمّما‬
‫َثفِنَاتِه ورامَ القيا َم ساعةً ث َ‬
‫( * قوله « وحصحص إل » هكذا ف الصل وأنشده الصحاح هكذا وحصحص ف صم‬
‫الصفا ثفناته وناء بسلمى نوأة ث صمما )‬
‫حصَ َكعْبَ ْي ِن هو من‬
‫صِ‬
‫حصَ ف َيدَيّ َجمْرتَ ْينِ أَحَبّ إِلّ من أَن أُ َح ْ‬
‫صِ‬
‫وف حديث علي َلنْ أُ َح ْ‬
‫صةُ التحريك والتقليبُ للشيء والترديدُ وف حديث سرة بن جندب أَنه أُت‬
‫ح َ‬
‫لصْ َ‬
‫ذلك وقيل ا َ‬
‫برجلِ ِعنّيٍ فكتب فيه إليه معاوية فكتب إِليه أَن اشْتَرِ له جاريةً من بيت الال وأَدْخِلْها عليه‬

‫حصَ فيها‬
‫صَ‬
‫ليلةً ث َسلْها عنه ف َفعَل سرةُ فلما أَصبح قال له ما صنعت ؟ فقال فعلتُ حت َح ْ‬
‫حصَ‬
‫صَ‬
‫حصُ قوله َح ْ‬
‫صِ‬
‫ح ْ‬
‫قال فسأَل الارية فقالت ل َيصْنَعْ شيذا فقال الرجل خَلّ سبِيلَها يا مُ َ‬
‫فيها أَي حَرّكتُه حت تكن واستقرّ قال الَزهري أَراد الرجل َأنّ َذكَرَه اْنشَامَ فيها وبالَغَ حت قَرّ‬
‫حصَ‬
‫حصْ َ‬
‫حصْتَه يينا وشالً ويقال تَ َ‬
‫ب وغيه إِذا حَرّكْته وف َ‬
‫حصْتُ الترا َ‬
‫ف مَهْبِلِها ويقال َحصْ َ‬
‫حصَ فلن و َد ْهمَجَ إِذا مَشَى مَشْيَ ا ُلقَّيدِ وقال ابن‬
‫وتزحز أَي لَزِقَ بالَرض واسْتَوى و َحصْ َ‬
‫صةُ لُزوقُه بكَ وإِتْيانُه‬
‫ح َ‬
‫لصْ َ‬
‫حصَ فلنٌ إِلّ َحوْلَ هذا الدرهمِ لِيأْ ُخذَهُ قال وا َ‬
‫صَ‬
‫ح ْ‬
‫شيل ما تَ َ‬
‫ص وقوله عزّ‬
‫ح َ‬
‫حصَ ول يقال ُحصْ ِ‬
‫لقّ بعد ِكتْماِنهِ وقد َحصْ َ‬
‫صةُ بَيانُ ا َ‬
‫ح َ‬
‫لصْ َ‬
‫وإِلْحاحُه عليك وا َ‬
‫حصَ القّ لا َدعَا النّسْوةَ فَبَرّأْنَ يوسُفَ قالت ل يَ ْبقَ إِل أَن ُيقْبِ ْلنَ عليّ بالتقرير‬
‫وجلّ الن َحصْ َ‬
‫حصَ ال ّق تقول صافَ الكذبُ وتبيّن ال ّق وهذا من قول امرأَة‬
‫صَ‬
‫فأَقَرّت وذلك قولُها الن َح ْ‬
‫صةُ البالغةُ يقال َحصْحصَ‬
‫ح َ‬
‫صَ‬
‫ل ْ‬
‫حصَ القّ أَي ظَهَرَ وبرَزَ وقال أَبو العباس ا َ‬
‫العزيز وقيل َحصْ َ‬
‫صةِ الباطل‬
‫لصّة أَي بانت ِحصّة القّ من ِح ّ‬
‫الرجلُ إِذا بالَغ ف أَمره وقيل اشتقاقُه من اللغة من ا ِ‬
‫حصَ ِلفُلنٍ‬
‫لصْ ِ‬
‫حصُ بالكسر الجارةُ وقيل الترابُ وهو أَيضا الَجر وحكى اللحيان ا ِ‬
‫لصْ ِ‬
‫وا ِ‬
‫أَي الترابَ له قال نُصبَ كأَنه دُعاءٌ يذهب إِل أَنم شبّهوه بالصدر وإِن كان اسا كما قالوا‬
‫حصُ أَي الترابُ‬
‫لصْ ِ‬
‫حصُ والكِثْكِثُ كلها الجارة بفيه ا ِ‬
‫صِ‬
‫ل ْ‬
‫صبُوا وا ِ‬
‫الترابَ لك فن َ‬
‫لصْحَصةُ الِسراعُ ف السي وقَ َربٌ َحصْحاصٌ َبعِيدٌ وقَ َربٌ َحصْحاصٌ مثل حَثْحاث وهو‬
‫وا َ‬
‫ص موضعٌ وذو‬
‫لصْحَا ُ‬
‫الذي ل وتِيةَ فيه وقيل سيٌ َحصْحاص أَي سريع ليس فيه فُتور وا َ‬
‫لصْحاص موضعٌ وأَنشد أَبو ال َغمْر الكلب لرجل من أَهل الجاز يعن نساء أَل ليت ِشعْرِي‬
‫اَ‬
‫لصْحاصِ ُنجْلٌ عُيونُها ؟‬
‫هل َتغَيّر َب ْعدَنا ظِباءٌ بِذي ا َ‬

‫( ‪)7/13‬‬
‫ح ِفصُه َحفْصا َج َمعَه قال ابن بري و َح َفضْتُ الشيء بالضاد العجمة‬
‫( حفص ) َح َفصَ الشيءَ َي ْ‬
‫لفَاصةُ اسمُ ما ُحفِصَ و َحفَص الشيءَ أَلْقاه قال ابن سيده والضاد َأعْلى‬
‫إِذا أَْلقَيْتَه من َيدِك وا ُ‬
‫لفْصُ زَبيلٌ من جُلودٍ وقيل هو زَبِي ٌل صغيٌ من َأ َدمٍ وجعُه أَحْفاصٌ وحُفوصٌ‬
‫وسيأْت ذكره وا َ‬
‫لفْصُ الشّبْلُ قال الَزهري وَلدُ الَسد يُسمّى‬
‫لفْصُ البيتُ الصغيُ وا َ‬
‫حفَصةُ أَيضا وا َ‬
‫وهي الِ ْ‬
‫َحفْصا وقال ابن الَعراب هو السبعُ أَيضا وقال ابن بري قال صاحب العي الَسدُ يُكَنّى أَبا‬
‫َحفْصٍ ويُسمّى شِبْلُه َحفْصا وقال أَبو زيد الَسد سَّيدُ السباع ول تُعرف له كنْيةٌ غي أَب الرث‬
‫لفْصةُ من أَساء الضُبعِ حكاه ابن دريد‬
‫واللّبْوةُ أُم الرث و َحفْصةُ وأُم َحفْصةَ جيعا الرّخَمةُ وا َ‬
‫قال ول أَدري ما صحتها وُأمّ َحفْصةَ الدّجاجةُ و َحفْصةُ اسم امرأَة و َحفْصٌ اسم رجل‬

‫( ‪)7/16‬‬
‫حصْته‬
‫حصَ إِذا مرّ مَرّا سريعا وأَقْ َ‬
‫( حقص ) الَزهري خاصة قال أَبو العميثل يقال َحقَص ومَ َ‬
‫حصَ إِذا َر َكضَ برجله‬
‫حصَ برِجْلهِ وقَ َ‬
‫حصْته إِذا َأْب َعدْته عن الشيء وقال أَبو سعيد يقال فَ َ‬
‫وقَ ّ‬
‫قال ابن الفرج سعت ُمدْرِكا العفريّ يقول سَبقَن فلنٌ قَبْصا وحَقْصا و َشدّا بعن واحد‬

‫( ‪)7/17‬‬
‫( حكص ) الَزهري خاصة الَكِيصُ الَ ْرمِيّ بالرّيبة وأَنشد فلن تَران أَبدا حَكيصا مع الُرِيبِي‬
‫ولن أَلُوصا قال الَزهري ل أَعرفُ الَكِيصَ ول أَسعه لغي الليث‬

‫( ‪)7/17‬‬
‫( حص ) َح َمصَ القَذاةَ رَ َفقَ بإِخراجها مسْحا مَسْحا قال الليث إِذا وقَعَت قذاةٌ ف العي‬
‫فرَ َفقْتَ بإِخراجها مَسْحا ُروَيْدا قلت َح َمصْتُها بيدي و َح َمصَ الغُلمُ َحمْصا تَرَجّح من غي أَن‬
‫جرِيَ‬
‫جعَلَ إِل الكان الكَنِي وتُ ْلقَى عليه الَجِ ّلةُ حت َيعْرَقَ لِيَ ْ‬
‫ضمّ الفرسُ فُي ْ‬
‫ل ْمصُ َأنْ ُي َ‬
‫يُرَجّحَ وا َ‬
‫ح َمصَ انْحِماصا‬
‫ح ُمصُ حُموصا وهو َحمِيصٌ واْن َ‬
‫ل ْرحُ َي ْ‬
‫و َحمَصَ الُ ْرحُ س َكنَ وَ َرمُه و َح َمصَ ا ُ‬
‫كلها سكن ورمه و َح ّمصَه الدواءُ وقيل َحمَزه الدواء و َح َمصَه وف حديث ذي الثّدّيةِ القتول‬
‫بالنّهْرَوان أَنه كانت له ُث َدّيةٌ مثل َثدْي الرأَة إِذا ُمدّت امَْتدّت وإِذا تُ ِركَت َت ّمصَت قال‬
‫الَزهري َت ّمصَت أَي تقَّبضَتْ واجْتَمعت ومنه قيل للو َرمِ إِذا اْنفَشّ قد َح َمصَ وقد َح ّمصَه‬
‫ل ّمصُ حَبّ القدر‬
‫ل ّمصُ وا ِ‬
‫الدواءُ وا ِ‬
‫( * قوله حب القدر هكذا ف الصل )‬
‫قال أَبو حنيفة وهو من القَطَانِيّ واحدتُه ِحمّصةٌ و ِحمّصة ول يعرف ابنُ الَعراب كَسْرَ اليم ف‬
‫ل ّمصُ عرب وما أَق ّل ما‬
‫لمّص ول حكى سيبويه فيه إِل الكسر فهما متلفان وقال أَبو حنيفة ا ِ‬
‫اِ‬
‫ف الكلم على بنائه من الَساء الفراء ل يأْت على ِفعّل بفتح العي وكسر الفاء إِل ِقنّفٌ وقِلّفٌ‬
‫وهو الطي التشقق إِذا َنضَبَ عنه الاء و ِح ّمصٌ وقِنّبٌ ورجلٌ خِنّبٌ وخِنّاب طويلٌ وقال البد‬
‫جاء على ِفعّل ِج ّلقٌ و ِحمّصٌ وحِلّز وهو القصي قال وأَهل البصرة اختاروا ِحمّصا وأَهل الكوفة‬
‫ل َمصِيصُ َبقْلةٌ دون‬
‫اختاروا ِحمّصا وقال الوهري الختيار فتح اليم وقال البد بكسرها وا َ‬
‫لمّاضِ ف الُموضة طيّبةُ الطعم تنبُت ف َرمْل عال وهي من أَحْرار البُقول واحدته َحمَصيصةٌ‬
‫اُ‬
‫جعَلُ ف الَ ِقطِ تأْكلُه الناسُ والِبل والغنم وأَنشد ف‬
‫ل َمصِيص حامضةٌ تُ ْ‬
‫وقال أَبو حنيفة بقْلةُ ا َ‬

‫ل َمصِيصَ ف جبال‬
‫رَبْ َربٍ خِماصِ يأْكُ ْلنَ من قُرّاصِ و َح َمصِيصٍ واصِ قال الَزهري رأَيت ا َ‬
‫لمّاضِ وطعمُها كطعْمةِ‬
‫ال ّدهْناء وما يَلِيها وهي َبقْلة َجعْدة الورَق حامضةٌ ولا ثرة كثمرة ا ُ‬
‫ح ّمضُ به‬
‫شدّدون اليم من الَمصِيص وكنّا نأْكله إِذا أَ َجمْنا التمر وحلوتَه نَتَ َ‬
‫وسعتهم ُي َ‬
‫ح ّمصٌ يريد به ا َلقْ ُلوّ قال الَزهري كأَنه‬
‫ونَسْتَطيبُه قال الَزهري وقرأْت ف كتب ا َلطِبّاءِ حبّ مُ َ‬
‫ل ْمصُ أَن يترجّحَ الغلمُ على الُرْجُوحةِ‬
‫ل ْمصِ بالفتح وهو الترجّح وقال الليث ا َ‬
‫مأْخوذ من ا َ‬
‫من غي أَن يُرَجّحَه أَحدٌ يقال َحمَصَ َحمْصا قال ول أَسع هذا الرف لغي الليث والَ ْح َمصُ‬
‫حمُوصةُ والَريسةُ‬
‫سرِقُ الَماِئصَ وا ِحدَتُها َحمِيصةٌ وهي الشاة السروق ُة وهي ا َل ْ‬
‫ال ّلصّ الذي يَ ْ‬
‫صةُ الاذقة‬
‫الفراء َحمّص الرجلُ إِذا اصطادَ الظباءَ ِنصْفَ النهار والِحْماصُ من النساء ال ّل ّ‬
‫و َح َمصَت الُرْجُوحةُ سكنَتْ َفوْرَتُها و ِح ْمصُ كُورةٌ من ُكوَرِ الشام أَهلُها يانُون قال سيبويه هي‬
‫أَعجمية ولذلك ل تَ ْنصَرِف قال الوهري ِحمْص يذكر ويؤَنث‬

‫( ‪)7/17‬‬
‫صأْوةُ من الرجال الضعيفُ يقال‬
‫( حنص ) هذه ترجة انفرد با الَزهري وقال قال الليث الِ ْن َ‬
‫صأْوةَ الفَرُوقَا مُتّكِئا َيقَْتمِحُ‬
‫صأْوةً أَي ضعيفا وقال شر نوه وأَنشد حت ترى الِ ْن َ‬
‫رأَيت رجُلً حِ ْن َ‬
‫سوِيقا‬
‫ال ّ‬

‫( ‪)7/17‬‬
‫ل ْربِ ابن الَعراب أَبو الِنْبِص كنية الثعلب واسه‬
‫( حنبص ) الفراء الَنْبَصةُ ال ّروَغانُ ف ا َ‬
‫لصَي‬
‫لنْبِص وأَبو الِجْرس وأَبو ا ُ‬
‫سمُ قال ابن بري يقال للثعلب أَبو ا ِ‬
‫سمْ َ‬
‫ال ّ‬

‫( ‪)7/17‬‬
‫( حنفص ) الِ ْن ِفصُ الصغيُ السم‬

‫( ‪)7/18‬‬
‫( حوص ) حاصَ الثوبَ يَحُوصُه َحوْصا وحِياصةً خاطَه وف حديث عَليّ كرم اللّه وجهه أَنه‬
‫اشْتَرَى َقمِيصا فقَطع ما َفضَل من ال ُكمّيِ عن َيدِه ث قال للخيّاط ُحصْه أَي خِطْ كِفافه ومنه‬

‫قيل للعي الضّيّقة َحوْصاء كأَنا خِيطَ بانب منها وف حديثه الخر كلما حِيصَتْ من جانب‬
‫صقْره َيحُوصُها َحوْصا وحِياصةً خاطَها وحاصَ ُشقُوقا ف رِجْله‬
‫تتّكَتْ من آخَر وحاص عيَ َ‬
‫لوَصُ ضِيقٌ‬
‫لوْصُ الياطةُ بغي رُقْعة ول يكون ذلك إِل ف جلد أَو خُفّ َبعِيٍ وا َ‬
‫كذلك وقيل ا َ‬
‫شقّها وقيل هو ضيق ف إِحدى العيني دون‬
‫ف مُؤْخر العي حت كأَنا خِيطَتْ وقيل هو ضِيق مَ َ‬
‫لوْصاءُ من ا َلعُْينِ الت‬
‫حوَص َحوَصا وهو أَ ْحوَصُ وهي َحوْصاءُ وقيل ا َ‬
‫الُخرى وقد َحوِصَ يَ ْ‬
‫لوَصُ عند جيعهم ضِيقٌ ف العيني معا‬
‫شقّها غائرةً كانت أَو جاحِظةً قال الَزهري ا َ‬
‫ضاقَ مَ َ‬
‫لوَصُ بفتح الاء الصغارُ العُيون وهم‬
‫رجل أَ ْحوَصُ إِذا كان ف عينيه ضِيقٌ ابن الَعراب ا َ‬
‫لوَصُ بالاء ضِيقٌ ف ُم َقدّمِها‬
‫الُوصُ قال الَزهري من قال َحوَصا أَراد أَنم َذوُو َحوَصٍ وا َ‬
‫لوْصُ الِياطةُ والتضييقُ‬
‫وقال الوزير الَحَْيصُ الذي إِحْدى عينيه أَصغرُ من الُخْرى الوهري ا َ‬
‫لوْصُ الِياطةُ التباعدة وقولم لَ ْطعََننّ ف َحوْصِهِم أَي لَخْرِ َق ّن ما‬
‫بي الشيئي قال ابن بري ا َ‬
‫س َدنّ ما َأصْلَحوا قال أَبو زيد َل ْطعَنَنّ ف َح ْوصِك أَي َلكِيدَّنكَ ولَجْ َهدَنّ ف‬
‫خاطُوا وأُف ِ‬
‫هَلكِك وقال النضر من أَمثال العرب َطعَنَ فلنٌ ف َحوْصٍ ليس منه ف شيءٍ إَذا مارَسَ ما ل‬
‫حسِنُه وتَكلّف ما ل َيعْنِيه وقال ابن بري ما َطعَنْتَ ف حوصه أَي ما َأصَبْتَ ف َقصْدك وحاصَ‬
‫يُ ْ‬
‫فلنٌ سِقاءَه إِذا َوهَى ول يكن معه سِرَاد َيخْرُِزُِه به فأَدخل فيه عُودين و َشدّ ال َوهْي بما والاِئصُ‬
‫الناقةُ الت ل يَجوزُ فيها قضيبُ الفَحْل كأَن با رَتَقا وقال الفراء الاِئصُ مثلُ الرّتْقاءِ ف النساء‬
‫حهَا دون الفحل فل َي ْقدِرُ عليها الفح ُل وهو أَن‬
‫ابن شيل ناقة مُحْتاص ٌة وهي الت احْتاصَتْ ر ِ‬
‫َتعْ ِقدَ ِحلَقا على رَحِها فل َي ْقدِر الفحلُ أَن يُجِيز عليها يقال قد احْتاصَت الناقةُ واحْتاصَتْ‬
‫لوْصاءُ الضَيّقةُ الَيَاءِ‬
‫ص ومُحْتاصةٌ ول يقال حاصَت الناقةُ ابن الَعراب ا َ‬
‫رحَها سواء وناقةٌ حاِئ ٌ‬
‫قال والِحْياصُ الضّيّقةُ الَلقي وبئرٌ َحوْصاءُ ضَيّق ٌة ويقال هو يُحاوِصُ فلنا أَي ينظر إِليه ُبؤْخرِ‬
‫خفِي ذلك والَ ْحوَصان من بن جعفر بن كلب ويقال للم الُوصُ والَحاوِصةُ‬
‫عينه ويُ ْ‬
‫والَحاوِص الوهري الَحْوصانِ الَحْوصُ بن جعفر بن كلب واسه ربيعة وكان صغيَ العَيَْنيْن‬
‫وعمرُو بنُ الَ ْحوَصِ وقد رََأسَ وقول الَعشى أَتان َوعِيدُ الُوصِ من آل َج ْعفَرٍ فيا عَ ْبدَ َعمْروٍ‬
‫لو َنهَيْتَ الَحاوِصا يعن عبدَ بن عمرو بن شُرَيحِ بن الَحْوص وعَنَى بالَحاوِصِ مَن وََلدَه‬
‫ص وعَمرو بن الَ ْحوَصِ وشُرَيحُ بن الَ ْحوَصِ وربيعة بن‬
‫الَحْوصُ منهم عوفُ ابن الَ ْحوَ ِ‬
‫الَ ْحوَصِ وكان علقمةُ بن عُلثةَ بن عوف بن الَ ْحوَصِ نا َف َر عامِرَ بنَ ال ّطفَيْلِ ابن مالك بن‬
‫جعفر فهجا الَعشى علقمة ومدح عامرا فأَو َعدُوه بالقَتْل وقال ابن سيده ف معن بيت الَعشى‬
‫إِنه جع على ُفعْل ث جع على أَفاعِلَ قال أَبو علي القول فيه عندي أَنه َجعَل الَولَ على قول‬
‫من قال العباس والرث وعلى هذا ما أَنشده الَصمعي أَ ْحوَى من العُوجِ وقَاح الافِرِ قال‬
‫وهذا ما َيدُلّك من مذاهبهم على صحة قول الليل ف العباس والرث إِنم قالوه برف‬
‫سيَه ؟ قال فأَما‬
‫التعريف لَنم جعلوه للشيء ِبعَيْنِه أَل ترى أَنه لو ل يكن كذلك ل يُكَسّرُوه تَكْ ِ‬

‫الخِرُ فإِنه يتمل عندي ضَرْبي يكون على قول من قال عباس وحرث ويكون على النسب‬
‫لوْصاءُ فرسُ َتوْبةَ‬
‫مثل الَحامِرة والهَالِبة كأَنه َجعَل كلّ واحدٍ حُوصيّا والَ ْحوَصُ اسمُ شاعر وا َ‬
‫لمَيّر وف الديث ذكر َحوْصاءَ بفتح الاء والد وهو موضع بي وادِي القُرى وتَبُوك َنزَلَه‬
‫ابن ا ُ‬
‫سّيدُنا رسولُ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم حيث سارَ إِل تَبُوك وقال ابن إِسحق هو بالضاد‬
‫العجمة‬

‫( ‪)7/18‬‬
‫ل ْيصُ الَ ْيدُ عن الشيء حاصَ عنه َيحِيصُ حَيْصا رَجَعَ ويقال ما عنه مَحيصٌ أَي‬
‫( حيص ) ا َ‬
‫لعْداء‬
‫لوْلِياء حاصُوا عن ال َع ُدوّ ول َ‬
‫مَحي ٌد ومَهْ َربٌ وكذلك الَحاصُ والنياصُ مثلُه يقال لِ َ‬
‫انْ َه َزمُوا وحاصَ الفرسُ يَحِيصُ حَيْصا وحُيُوصا وحَيَصانا وحَ ْيصُوص ًة ومَحاصا ومَحِيصا‬
‫س ِلمَ منه وهو يُحايصُن وف‬
‫وحايَصه وتَحاَيصَ عنه كلّه عدَلَ وحادَ وحاصَ عن الشرّ حادَ عنه ف َ‬
‫حديث مُطَرّف أَنه خرجَ من الطاعُون فقيل له ف ذلك فقال هو ا َل ْوتُ نُحاِيصُه ول بدّ منه قال‬
‫أَبو عبيد مَعناه نَرُوغ عنه ومنه الُحايَصةُ مُفاعلةٌ من الَ ْيصِ ال ُعدُولِ وال َربِ من الشيء وليس‬
‫بي العبد والوت مُفاعلةٌ وإِنا العن أَن الرجل ف فَرْطِ ِح ْرصِه على الفِرارِ من الوت كأَنه يبارِيه‬
‫ويُغالِبُه فأَخْرَجَه على الُفاعلة لكونا موضوعة لِفادة الُبَاراةِ والُغالَبةِ بالفِعْل كقوله تعال‬
‫يُخا ِدعُونَ اللّه وهو خا ِدعُهم فيؤول معن نُحايصُه إِل قولك َنحْرِص على الفِرارِ منه وقوله عزّ‬
‫وجلّ وما َل ُهمْ من مَحِيص وف حديثٍ يَ ْروِيهِ ابنُ عمر أَنه ذكر قِتالً وَأمْرا فَحاصَ ا ُلسْلِمونَ‬
‫حَيْصةً ويروى فجاضَ جَيْضةً معناها واحد أَي جالوا جولَة َيطْلبون الفِرارَ والَحِيصَ والَهْ َربَ‬
‫والَحِيدَ وف حديث أَنس لا كان يومُ أُ ُحدٍ حاصَ الُسْلِمون حَيْصةً قالوا ُقتِلَ ممد والِياصةُ سَيْرٌ‬
‫شدّ به حِزام الدابةِ وف كتاب ابن السكيت ف القلب‬
‫ف الِزام التهذيب والِياصةُ سَ ْيرٌ طويلٌ يُ َ‬
‫والِبدال ف باب الصاد والضاد حاصَ وحاضَ وجاضَ بعن واحد قال وكذلك ناصَ وناضَ‬
‫صغَرُ من الُخرى ووقع القوم‬
‫ابن بري ف ترجة حوص قال الوزير الَ ْحَيصُ الذي إِحْدى عينيه َأ ْ‬
‫ف حَ ْيصَ بَ ْيصَ وحِيصَ بِيصَ وحَ ْيصِ بَ ْيصِ وحاصِ باصِ أَي ف ضِيق وشدّة والَصل فيه بطنُ‬
‫الضّبّ يُ ْبعَج فيُخْرج مَكْنُه وما كانَ فيه ث يُحاصُ وقيل أَي ف اختلط من أَمر ل مرج لم منه‬
‫وأَنشد الَصمعي لُمية بن أَب عائذ الذل قد كنتُ خَرّاجا ولُوجا صَيْرَفا ل تَلْتَحصْن حَ ْيصَ‬
‫بَ ْيصَ لَاصِ ونصب حَ ْيصَ َب ْيصَ على كل حال وإِذا أَ ْفرَدُوه أَ ْج َروْه وربا تركوا إِجْراءَه قال‬
‫الوهري وحَ ْيصَ َب ْيصَ اسان ُجعِل واحدا وبُنِيا على الفتح مثل جاري َبيْتَ بَيْتَ وقيل إِنما‬
‫اسان من حيص وبوص ُجعِل واحدا وأَخرج الَبوْصَ على لفظِ الَ ْيصِ ليَزْ َدوِجا والَ ْيصُ الرّواغُ‬
‫والتخلّف والَبوْصُ السّبْق والفِرار ومعناه كل أَمر يتخلف عنه ويفرّ وف حديث أَب موسى إِن‬

‫هذه الفِتْنة َحيْصةٌ من حَيَصات الفِتَن أَي َروْغة منها عدَلت إِلينا وحَ ْيصَ بَ ْيصَ جُحْرُ ال َفأْر وإِنك‬
‫لتحسب عليّ الَرض حَيْصا بَيْصا أَي ضيّقةً والائصُ من النساء الضيّقةُ ومن الِبل الت ل‬
‫يوزُ فيها قضيبُ الفحل كأَن با رَتَقا وحكى أَبو عمروٍ إِنك لتحسب عليّ الَرض حَيْصا بَيْصا‬
‫ويقال حِ ْيصٍ بِ ْيصٍ قال الشاعر صارت عليه الَرضُ ِح ْيصٍ بِيْص حت يَلُفّ عِيصَه بعِيصِي وف‬
‫حديث سعيد بن جبي وسُئِل عن الكاتب يشترط عليه أَهلُه أَن ل يرج من بلده فقال أَْثقَلْتم‬
‫ظهرَه وجعَلْتم الَرضَ عليه َح ْيصَ بَ ْيصَ أَي ضّيقْتم الَرضَ عليه حت ل َمضْرَب له فيها ول‬
‫ص من‬
‫مُ ْنصَرَف للكَسْب قال وفيها لُغات ِعدّة ل تنفرد إِحدى ال ّلفْظتي عن الُخرى وحَيْ َ‬
‫حاصَ إِذا حاد وبَ ْيصَ من باصَ إِذا تقدم وأَصلها الواو وإِنا قلبت ياء للمُزاوجة ِبحَيص وها‬
‫مبنيتان بناء خسة عشر وروى الليث بيت الَصمعي لقد نال حَيْصا من ُعفَيْرةَ حائِصا قال‬
‫يروى بالاء والاء قال أَبو منصور والرواة َر َووْه بالاء قال وهو الصحيح وسيأْت ذكره إِن‬
‫شاء اللّه تعال‬

‫( ‪)7/19‬‬
‫ل ْبصُ ِفعْلُك الَبيصَ ف الطّنْجِي وقد خََبصَ خَبْصا وخَّبصَ َتخْبِيصا فهو خَبِيصٌ‬
‫( خبص ) ا َ‬
‫خبُوصةُ‬
‫مُخَّبصٌ مَخْبُوص ويقال اخَْتَبصَ فلن إِذا اتذ لنفسه خَبِيصا والَبِيصُ الَلْواءُ الَ ْ‬
‫معروف والَبيصةُ أَخصّ منه وخََبصَ اللواء َيخِْبصُها خَبْصا وخَبّصها خلَطها وعمِلَها والِخْبَصةُ‬
‫لبِيصُ وخَبصَ خَبْصا ماث وخََبصَ‬
‫الت ُيقَلّب فيها البيصُ وقيل الِخْبَصةُ كالِ ْلعَقة ُيعْمل با ا َ‬
‫الشيءَ بالشيء خَ َلطَه‬

‫( ‪)7/20‬‬
‫( خرص ) خ َرصَ َيخْرُصُ بالضم خَرْصا وتَرّصَ أَي َكذَب ورجل خَرّاصٌ كذّابٌ وف التنيل‬
‫قُتِل الرّاصُون قال الزجاج الكذّابون وتَخَرّصَ فلنٌ على الباطل واخْتَ َرصَه أَي افَْتعَله قال‬
‫حقّونَه فيعملون با ل يعلمون وقال‬
‫لرّاصُون الذين إِنا يَظُنّون الشيءَ ول َي ُ‬
‫ويوز أَن يكون ا َ‬
‫الفراء معناه ُل ِعنَ الكذّابون الذين قالوا ممد شاعر وأَشباه ذلك خَ َرصُوا با ل عِلْم لم به وأَصل‬
‫ستَ ْيقِنُه ومنه خَرْصُ النخلِ والكَرْم إِذا حَزَرْت التمر لَن الَزْرَ إِنا هو‬
‫الَ ْرصِ التّظَن فيما ل تَ ْ‬
‫تقديرٌ بِ َظنّ ل إِحاطة والسم الِرْص بالكسر ث قيل لل َكذِب خَ ْرصٌ لا يدخله من الظّنون‬
‫الكاذبة غيه الَرْصُ حَزْرُ ما على النخل من الرّطَبِ ترا وقد خَ َرصْت النخلَ والك ْرمَ أَخْ ُرصُه‬
‫خَرْصا إِذا َحزَرَ ما عليها من الرّطب ترا ومن العنَب زبِيبا وهو من الظنّ لَن الَزْرَ إِنا هو‬

‫تقديرٌ بِ َظنّ وخَرَصَ العدَدَ َيخْ ُرصُه ويَخْ ِرصُه خَرْصا وخِرْصا حزَرَه وقيل الَ ْرصُ الصدرُ‬
‫والِرْصُ بالكسر السمُ يقال كم خِرْصُ أَ ْرضِك وكم خِ ْرصُ َنخْلِك ؟ بكسر الاء وفاعلُ ذلك‬
‫الارِصُ وكان النب صلّى اللّه عليه وسلّم يبعَث الُرّاصَ على نِيل خَيْبَر عند إِدراك ثَرِها‬
‫فيَحزِرُونه رُطَبا كذا وتْرا كذا ث يأْخذهم بَكِيلة ذلك من التمر الذي يِب له وللمساكي وإِنا‬
‫فعل ذلك صلّى اللّه عليه وسلّم لا فيه من الرّفْق لَصحاب الثمار فيما يأْكلونه منه مع الحتياط‬
‫للفقراء ف العُشْر وِنصْف العُشْر ولَهلِ الفَ ْيءِ ف نصيبهم وجاء ف الديث عن النب صلّى اللّه‬
‫عليه وسلّم أَنه أَمر بالَرْص ف النخل والكرْم خاصّة دُون الزّرْع القائم وذلك أَن ِثمَارَها ظاهرةٌ‬
‫والَرْصُ يُطِيفُ با فُيرَى ما ظَهَر من الثمار وذلك ليس كالَبّ ف أَكْمامِه ابن شيل الِرْص‬
‫بكسر الاء الَزْر مثل عَلِمت عِلْما قال الَزهري هذا جائز لَن السم يوضع موضع الصدر‬
‫ضعَه ف فيهِ وُيخْ ِرجَ‬
‫وأَما ما ورد ف الديث من قولم إِنه كان يأْكل العِنَبَ َخرْصا فهو أَن ي َ‬
‫عُرْجونَه عارِيا منه هكذا جاء ف رواية والرويّ خرطا بالطاء والِراصُ والَ ْرصُ والِرْصُ‬
‫والُرْصُ سِنانُ ال ّرمْح وقيل هو ما على الُبّة من السّنان وقيل هو ال ّرمْح نفسه قال حيد بن ثور‬
‫َي َعضّ منها الظّلِفُ الدِّئيّا َعضّ الثّقافِ الُرُصَ الَطّيّا وهو مثل ُعسْر وعُسُر وجعه خِرْصان قال‬
‫ابن بري هو حيد الَرْقط قال والذي ف رَجزه الدّئِيّا وهي جع َدأَْيةٍ وشاهدُ الِرْص بكسر الاء‬
‫حرِه منها عَبِيا وقال آخر َأوْجَ ْرتُ ُجفْرَتَه خِرْصا‬
‫قولُ بِشْر وَأوْجَرْنا ُعتَيْبة ذاتَ ِخرْصٍ كَأنّ بِنَ ْ‬
‫فمالَ به كما انْثن خضدٌ ِمنْ ناعمِ الضالِ وقيل هو ُرمْح قصي ُيتّخذ من خشب منحوت وهو‬
‫شرَفّ وبالَريص قال ابن بري هذا‬
‫الَرِيصُ عن ابن جن وأَنشد لَب دُواد وتشاجَ َرتْ أَبطالُه بالَ ْ‬
‫البيتُ ُيرْوى أَبطالنا وأَبطالُه وأَبطالُها فمن روى أَبْطالُها فالاء عائدة على الَرْب وإِن ل يتقدم‬
‫لا ذكر لدللة الكلم عليها ومن روى أَبطالُه فالاء عائدة على ا َلشْهد ف بيت قبله هلّ َسأَلْت‬
‫شهَدي يوما يَتِعّ بذي الفَريصِ ومن روى َأبْطالُنا فمعناه مفهوم وقيل الَرِيصُ السّنانُ‬
‫ِبمَ ْ‬
‫صدَ الُرّانِ ُتلْقى كأَنّه َتذَرّعُ خِرْصانٍ‬
‫لطِيم تَرى ُقِ َ‬
‫والِرْصانُ أَصلُها ال ُقضْبانُ قال قيس بن ا َ‬
‫بأَيْدي الشّواطِبِ جعل الِرْصَ ُرمْحا وإِنا هو ِنصْفُ السّنَان ا َلعْلى إِل موضع الُبّة وأَورد‬
‫الوهري هذا البيت شاهدا على قوله الُرْص والِرْص الريدُ من النخل الباهلي الُرْصُ‬
‫ضمّ الاءَ ف جيعها والَخارِصُ الَسِّنةُ قال بشر يَنْوي‬
‫صنُ والُرْصُ القناةُ والُرْصُ السّنانُ َ‬
‫ال ُغ ْ‬
‫لرْصُ كلّ قضيبٍ من شجرة‬
‫مُحاوَلةَ القِيام وقد َمضَتْ فيه مَخارِصُ كلّ َل ْدنٍ لَ ْهذَم ابن سيده ا ُ‬
‫والَرْصُ والُرْصُ والِرْصُ الَخية عن أَب عبيدة كلّ قضيب رَطْب أَو يابس كالُوطِ‬
‫لرْصُ العُودُ يُشارُ‬
‫لرِيدةُ والمع من كل ذلك أَخْراصٌ وخِرْصانٌ والُرْصُ وا ِ‬
‫والُرْصُ أَيضا ا َ‬
‫به العسلُ والمع أَخْراصٌ قال ساعدة بن ُجؤَيّة الذل يصف مُشْتار العسل معه سِقاءٌ ل ُيفَرّطُ‬
‫سأَب والَخارِصُ مَشاوِرُ العسل والَخارِصُ أَيضا الَناجر قالت‬
‫َحمْلَه صُ ْفنٌ وأَخْراصٌ َيلُحْن ومِ ْ‬
‫ُخوَيلةُ الرياضيّة تَرْثي أَقاربَها طَرَقَتْهمُ ُأمّ ال ّدهَيم فَأصْبَحوا أُ ُكلً لا بَخارِصٍ وقَواضِبِ والُرْص‬

‫والِرْص القُرْط بَبّة واحدةٍ وقيل هي اللْقة من الذهب والفضة والمعُ خِرَصةٌ والُرْصة لغة‬
‫فيها وف الديث أَن النب صلّى اللّه عليه وسلّم َوعَظَ النّساءَ وحثّ ُهنّ على الصدقة فجعلت‬
‫الرأَة ُتلْقي الُرْصَ والاتَ قال شر الُرْص اللْقة الصغية من الَلْي كهيئة القُرْط وغيها‬
‫والمع الُرْصان قال الشاعر عليهنّ لعسٌ من ظِباء تَبالةٍ ُمذَْبذَبة الُرْصانِ بادٍ نُحُورُها وف‬
‫الديث أَيّما امرأَةٍ َجعَلَتْ ف أُذُنِها خُرْصا من ذهب ُجعِل ف أُذُنِها مِثلُه خُِرْصا من النار الُرص‬
‫والِرص بالضم والكسر حلْقة صغية من الَلْي وهي من حَلْي ا ُلذُن قيل كان هذا قبل النسخ‬
‫فإِنه قد ثبت إِباحةُ الذهب للنساء وقيل هو خاصّ بن ل تؤدّ زكاةَ َحلْيِها والُرْص الدّرْع لَنا‬
‫حِلَق مثل الُرْص الذي ف ا ُلذُن الَزهري ويقال للدروع خُرْصان وخِرْصان وأَنشد سمّ‬
‫سوِيُها‬
‫شرَفِيّة نُ ْهدِيها بأَْيدِينا قال بعضهم أَراد بالُرْصان الدّروعَ وتَ ْ‬
‫سوّمةٍ والَ ْ‬
‫الصباحِ بِخُرْصانٍ مُ َ‬
‫َجعْلُ ِحلَق صُفرٍ فيها ورواه بعضهم ِبخُرْصان ُمقَوّمة جعلها رِماحا وف حديث سعد بن مُعاذ أَن‬
‫لرْص أَي ف قِلّة َأثَرِ ما َبقِي من الُرْح والَرِيصُ ِش ْبهُ َحوْضٍ‬
‫جُرْحه قد بَرأَ فلم يبق منه إِل كا ُ‬
‫واسع َينْبَثِق فيه الاءُ من النهر ث يعود إِليه والَرِيصُ ُممْتَلِئ قال عديّ بن زيد وا ُلشْرِفُ‬
‫سقَى به أَ ْخضَرَ مَطْموثا باء الَرِيصْ أَي ملموسا أَو مزوجا وهو ف شعر َعدِيّ‬
‫صقُولُ يُ ْ‬
‫ا َل ْ‬
‫شمُول يسقى به قال وا ُلشْرِفُ إِناء كانوا يشربون به وكان فيه كماء الَرِيص وهي‬
‫والشرف الَ ْ‬
‫شمُول قال‬
‫السحاب ورواه ابن الَعراب كماء الَرِيص قال وهو البارد ف روايته ويروى الَ ْ‬
‫شمُولٌ وا َلطْموثُ ا َلمْسوس وماءٌ خَرِيصٌ‬
‫شمُول الطّيّب ويقال للرجل إِذا كان كريا إِنه لَ ْ‬
‫والَ ْ‬
‫مثل َخصِرٍ أَي باردٌ قال الراجز مُدامةٌ صِرْفٌ باءٍ خَرِيص قال ابن بري صواب إِنشاده مدامةً‬
‫شرِف‬
‫صِرْفا بالنصب لَن صدره والشرف الشمول يسقى به مُدامةً صِرْفا باءِ خَرِيص والُ ْ‬
‫لرِيصُ هو الاء‬
‫الكان العال وا َلشْمولُ الذي أَصابَتْه الشّمال وهي الريح الباردة وقيل ا َ‬
‫ستَ ْنقَعُ ف أُصول النخل أَو الشجر وخَرِيصُ البَحْر خلِيجٌ منه وقيل خَرِيصُ البحر والنهر‬
‫الُ ْ‬
‫ناحيتُهما أَو جانبُهما ابن الَعراب يقال افْتَرَق النهرُ على أَربعة وعشرين خَرِيصا يعن ناحيةً منه‬
‫والَرِيصُ جزيرةُ البحر ويقال خَرِصةٌ وخَرِصاتٌ إِذا أَصابا بردٌ وجوع قال الطيئة إِذا ما‬
‫َغ َدتْ مَقْرُورةً خَرِصاتِ والَرَصُ جوع مع بَرْد ورجل َخرِصٌ جائع مَقْرورٌ ول يقال للجوع بل‬
‫برد خَرَصٌ ويقال للبد بل جوع َخصَرٌ وخَرِصَ الرجلُ بالكسر خَرَصا فهو خَرِصٌ وخارِصٌ أَي‬
‫جائع مقرور وأَنشد ابن بري للبيد فَأصْبَحَ طاوِيا خَرِصا خَميصا كَنصْلِ السّيْف حُو ِدثَ‬
‫بالصّقال وف حديث علي رضي اللّه عنه كنْتُ خَرِصا أَي ف جوع وبرد والِرْصُ الدّنّ لغة ف‬
‫ص صاحبُ الدّنان والسي لغة والَخْراص موضع قال أُمية بن‬
‫الِ ْرسِ وقد تقدم ذكره والَرّا ُ‬
‫جمَعِ الَبواصِ ويروى الَحراص بالاء‬
‫أَب عائذ الذل لن الدّيارُ ِبعَلْيَ فالَخْراصِ فالسّودَتَي فم ْ‬
‫حدّدُ الرأْس ُيغْرَزُ ف َعقْد السّقاء ومنه قولم ما يلك فلن‬
‫ص عوَْيدٌ مُ َ‬
‫الهملة والُرْصُ والِرْ ُ‬
‫خُرْصا ول خِرْصا أَي شيئا التهذيب الُرص العود قال الشاعر ومِزَاجُها صَهْباء فتّ خِتامها‬

‫فَرْدٌ من الُرْصِ القِطَاطِ الُثْقب وقال الذل َيمْشِي بَيْنَنا حانوتُ َخ ْمرٍ من الُرْصِ الصّراصِرةِ‬
‫القِطَاطِ قال وقال بعضهم الُرص أَسقِية مُبّدة ُتبّد الشراب قال الَزهري هكذا رأَيت ما‬
‫كََتبْتُه ف كتاب الليث فأَما قوله الُرْص عُود فل معن له وكذلك قوله الُرْص أَسْقية مبدة قال‬
‫والصواب عندي ف البيت الُرْس القِطَاط ومن الرس الصّراصِرة بالسي وهم َخ َدمٌ عُجْم ل‬
‫ُي ْفصِحون فلذلك جعلهم ُخرْسا وقوله يشي بيننا حانوتُ خر يريد صاحبَ حانوت خر‬
‫فاختصر الكلم ابن الَعراب هو َيخْتَرِصُ أَي يَجْعل ف الِرْصِ ما يُريد وهو الِرَابُ ويَكْتَرِصُ‬
‫أَي يَجْمع وَيقْ ِلدُ‬

‫( ‪)7/21‬‬
‫( خربص ) الَرَْبصِيصُ القُرْط وما عليها خَرَْبصِيصةٌ أَي شيء من الَلْي وف الديث من َتحَلّى‬
‫ذهبا أَو حَلّى وَلدَه مثل خَ ْرَبصِيصةٍ قال هي ا َلنَة الت تُتَراءى ف ال ّرمْل لا بَصيصٌ كأَنا عيُ‬
‫جرادة وف الديث إِن َنعِيم الدّنيا أَقلّ وَأصْغرُ عند اللّه من َخرَْبصِيصةٍ وقيل حَ ْرَبصِيصة بالاء‬
‫وما ف السماء خَرَْبصِيصة أَي شيء من السحاب وكذلك ما ف الوعاء والسقاء والبئرِ‬
‫خَرَْبصِيصة أَي شيء وما أَعطاه خَرَْبصِيصة كل ذلك ل يستعمل إِل ف النفي والَرَْبصِيصة هََنةٌ‬
‫تَِبصّ ف ال ّرمْل كأَنا عيُ الرادة وقيل هي نَبْتٌ له حبّ يُتّخ ُذ منه طعامٌ فيؤكل وجعه‬
‫خَرَْبصِيص التهذيب الليث امرأَة خَ ْربَصةٌ شابّة ذاتُ تَرَارةٍ والمع خَراِبصُ والَرَْبصِيصُ الملُ‬
‫الصغي السم قال الشاعر قد أَ ْقطَعُ الَرْقَ الَبعِيد بَينُه بِخَ ْرَبصِيصٍ ما تَنامُ عَيْنُه وقال ابن خالويه‬
‫لرَْبصِيصةُ خَرزة‬
‫الَ ْرَبصِيصة بالاء العجمة الُنثى من بنات وَرْدانَ وا َ‬

‫( ‪)7/24‬‬
‫( خرمص ) الُخْ َرْن ِمصُ الساكتُ عن كراع وثعلب كالُخْ َرْنمِس والسي أَعلى الفراء ا ْخ َرمّس‬
‫واخْ َرمّص سكتَ‬

‫( ‪)7/24‬‬
‫( خصص ) خصّه بالشيء ُيصّه َخصّا وخُصوصا و َخصُوصِّيةً و ُخصُوصِّيةً والفتح أَفصح‬
‫صصَ له إِذا‬
‫صصَه واخْتصّه أَفْ َردَه به دون غيه ويقال اخْتصّ فلنٌ بالَمر وت ّ‬
‫و ِخصّيصَى وخ ّ‬
‫خصّ بفلن أَي خاصّ به وله به ِخصّيّة فأَما قول‬
‫انفرد وخَصّ غيَه واخْتصّه ِببِرّهِ ويقال فلن مُ ِ‬

‫أَب زبيد إِنّ امرأً َخصّن َعمْدا مَوَدّتَه على التّنائي َلعِ ْندِي غيُ مَ ْكفُور فإِنه أَراد َخصّن بودّته‬
‫فحذف الرف وأَوصَل الفعلَ وقد يوز أَن يريد َخصّن ِلمَودّته إِيّايَ فيكون كقوله وَأ ْغفِرُ‬
‫َعوْراءَ الكريِ ادّخارَه قال ابن سيده وإِنا وجّهْناه على هذين الوجهي لَنا ل نسمع ف الكلم‬
‫لصّيصَى‬
‫لصّيّة والاصّة وا ِ‬
‫لصُوصِيّة وا ِ‬
‫لصُوصِيّة وا ُ‬
‫صصْته متعدية إِل مفعولي والسم ا َ‬
‫َخ َ‬
‫لصُوصِيّة وفعلت ذلك‬
‫وهي ُت َمدّ وُتقْصر عن كراع ول نظي لا إِل الِكّيثَى ويقال خاصّ بيّن ا ُ‬
‫بك ِخصّّيةً وخاصّة و َخصُوصيّة و ُخصُوصيّة والاصّةُ خلفُ العامّة والاصّة مَنْ ُتصّه لنفسك‬
‫صصْته لنفسك قال أَبو منصور ُخوَْيصّة وف الديث بادِروا‬
‫التهذيب والاصّة الذي اخَْت َ‬
‫خصّ كلّ إِنسان‬
‫صةَ أَحدِكم يعن حادثةَ الوتِ الت تَ ُ‬
‫بالَعمال سِتّا الدّجّالَ وكذا وكذا وخُوَي ّ‬
‫وهي تصغي خاصّة وصُغّرَت لحتقارها ف جَنْب ما بعدها من الَبعْث والعَرْض والِساب أَي‬
‫بادِرُوا الَوت واجتهدُوا ف العمل ومعن الُبادرة بالَعمال النْكِماشُ ف الَعمال الصالة‬
‫والهتمامُ با قبل وقوعها وف تأْنيث الست إِشارةٌ إِل أَنا مصائب وف حديث أُم سليم‬
‫صغَره يومئذ وسع ثعلب يقول إِذا ذُكر‬
‫وخُوَْيصُّتكَ أَنَسٌ أَي الذي يتصّ ِبدْمتِك وصغّرته ل ِ‬
‫صةِ‬
‫لصّانُ كالا ّ‬
‫لصّانُ وا ِ‬
‫صةٍ عليّ وا ُ‬
‫صةٍ أَبو بكر وإِذا ُذكِرَ الَشْرافُ فبِخا ّ‬
‫الصالون فبِخا ّ‬
‫ومنه قولم إِنا يفعل هذا ُخصّان الناس أَي خواصّ منهم وأَنشد ابن بري لَب قِلبة الذل‬
‫والقوم َأعْ َلمُ هل َأ ْرمِي ورا َءهُم إِذ ل يُقاتِل منهم غيُ ُخصّانِ والِخْصاصُ الِزْراءُ و َخصّه بكذا‬
‫لصَاصُ شِ ْبهُ َكوّةٍ ف ُقّبةٍ أَو نوها إِذا كان واسعا قدرَ‬
‫َأعْطاه شيئا كثيا عن ابن الَعراب وا َ‬
‫الوَجْه وإِنْ َخصَاصُ لَ ْيلِ ِهنّ اسَْتدّا َركِ ْبنَ من ظَلْمائِه ما اشَْتدّا شبّه القمرَ بالَصاص الضّيقِ أَي‬
‫لصَاصَ للواسع والضيّق حت قالوا لِخُروق ا ِلصْفاة والُ ْنخُلِ‬
‫اسْتَتَر بالغمام وبعضهم يعل ا َ‬
‫َخصَاصٌ و َخصَاصُ الُ ْنخُل والباب والبُرْقُع وغيِه َخلَلُه واحدته َخصَاصة وكذلك كلّ َخلَلٍ‬
‫وخَرْق يكون ف السحاب وُيجْمع خَصاصَاتٍ ومنه قول الشاعر ِمنْ خَصاصاتِ مُنْخُل وربا‬
‫لصَاصُ الفُ َرجُ بي الَثافِيّ‬
‫سي الغيمُ نفسُه خَصاصةً ويقال للقمر َبدَا من خَصاصَةِ الغيم وا َ‬
‫صةٌ ُسفْع الَناكِب كلّهنّ قد‬
‫لعْفِيّ إِلّ رَوا ِكدَ بَيَْن ُهنّ َخصَا َ‬
‫والَصابع وأَنشد ابن بري للَشعري ا ُ‬
‫لصَاصاءُ‬
‫لصَاصةُ وا َ‬
‫لصَاصُ أَيضا الفُرَج الت بي ُقذَذِ السهم عن ابن الَعراب وا َ‬
‫اصْطَلى وا َ‬
‫لصَاصُ الفق ُر وسوءُ الال والَلّة والاجة وأَنشد ابن بري للكميت إِليه مَوارِدُ أَهل‬
‫وا َ‬
‫صدَرُ الُبْجِل وف حديث فضالة كان َيخِرّ رِجالٌ ِمنْ قامتِهم ف الصلة‬
‫لصَاص ومنْ عِنْده ال ّ‬
‫اَ‬
‫لصَاصة أَي الوع وأَصلُها الفقر والاجة إِل الشيء وف التنيل العزيز وُيؤْثِرُون على‬
‫من ا َ‬
‫للّة لَن الشيء إِذا انْفرج َوهَى‬
‫أَْنفُسِهم ولو كان بم َخصَاصةٌ وأَصل ذلك ف الفُرْجة أَو ا َ‬
‫للَل والّثقْبُ الصغي وصدَرَت الِبل وبا‬
‫لصَاصةُ ا َ‬
‫لصَاصة َذوُو الَلّة والفقر وا َ‬
‫واخْتَلّ و َذوُو ا َ‬
‫خَصاصةٌ إِذا ل تَ ْروَ وصدَرت بعطشها وكذلك الرجل إِذا ل َيشْبَع من الطعام وكلّ ذلك من‬
‫لصَاصةُ من ال َكرْم ال ُغصْن إِذا ل َي ْروَ وخرج منه البّ‬
‫لصَاصة الت هي الفُرْجة والَلّة وا ُ‬
‫معن ا َ‬

‫لصَاصةُ ما يبقى ف الكرم بعد قِطافه العُنَ ْيقِيدُ الصغيُ ههنا وآخر ههنا والمع‬
‫متفرقا ضعيفا وا ُ‬
‫شمِلّ والشّمالِيلُ وقال‬
‫ص وهو النّبْذ القليل قال أَبو منصور ويقال له من عُذوق النخل ال ّ‬
‫لصَا ُ‬
‫اُ‬
‫لصّ بَيْتٌ من‬
‫لصَاصة والمع َخصَاصٌ كلها بالفتح وشهرٌ ِخصٌ أَي ناقص وا ُ‬
‫أَبو حنيفة هي ا َ‬
‫سقّفُ عليه بشبة على هيئة الَ َزجِ والمع أَ ْخصَاصٌ‬
‫لصّ البيت الذي يُ َ‬
‫شجر أَو َقصَبٍ وقيل ا ُ‬
‫و ِخصَاص وقيل ف جعه ُخصُوص سي بذلك لَنه يُرَى ما فيه من خَصاصةٍ أَي فُرْجةٍ وف‬
‫لصَاصِ وهي التّفارِيجُ الضيّقة وف الديث أَن أَعرابيّا أَتى باب‬
‫التهذيب سي ُخصّا لا فيه من ا َ‬
‫لمّارِ يُسمى ُخصّا‬
‫النب صلّى اللّه عليه وسلّم فأَْل َقمَ عَينَه َخصَاصةَ الباب أَي فُرجَتَه وحانوتُ ا َ‬
‫لصّ حت أَنزَلوها على ُيسْرِ الوهري‬
‫ومنه قول امرئ القيس كأَنّ التّجَارَ َأصْ َعدُوا ِبسَبِيئةٍ من ا ُ‬
‫لصّ فيه َتقَرّ َأعْيُنُنا خَيٌ من الجُرّ وال َك َمدِ وف‬
‫لصّ البيت من القصب قال الفزاريّ ا ُ‬
‫وا ُ‬
‫الديث أَنه مر بعبد اللّه بن عمرو وهو ُيصْلِح ُخصّا له‬

‫( ‪)7/24‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful