‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( بل ) التَبَهّل العَناء بالطلب وأَبل الرجلَ َترَكه ويقال بَ َهلْته وأَبْ َهلْته إِذا خَلّيْتَه وإِرادتَه وَأبْهَل‬
‫الناقةَ َأ ْهمَلَها الَزْهري عَبْهَل الِبلَ أَي َأ ْهمَلَها مثل أَبْ َهلَها والعي مبدلة من المزة وناقة باهِل‬
‫بيّنة البَهَل ل صِرارَ عليها وقيل ل خِطام عليها وقيل ل ِسمَة عليها والمع بُهّل وبُهْل وقد‬
‫أَبْهَلتْها أَي تركتها باهلً وهي مُبْهَلة ومُباهِل للجمع‬
‫( * قوله « ومباهل للجمع » كذا وقع ف الصل ميم مباهل مضمونا وكذا ف القاموس وليس‬
‫فيه لفظ المع )‬
‫قال ابن بري قال ابن خالويه البُهّل واحدها باهلٌ وباهلة وهي الت تكون مُ ْه َملَة بغي راع يريد‬
‫ل ْلقَ ُكلّ ُهمُ بعامِ‬
‫أَنا سَرَحَت للمَرْعى بغي راع وشاهد أَبْهَل قول الشاعر قد غاث َربّك هذا ا َ‬
‫ِخصْبٍ فعاش الالُ والّن َعمُ وأَبْهَلوا سَرْحَهُم من غي َتوْدِيةٍ ول ديار ومات الفَقْر والعَدَم وقال‬
‫آخر قد رَجَعَ الُ ْلكُ ُلسَْتقَرّه وعاد حُلْو العَيْشِ َب ْعدَ مُرّه وَأبْهَلَ الالِبُ َب ْعدَ صَرّه وناقة باهل‬
‫مُسَيّبَة وأَْبهَل الراعي إِبله إِذا تركها وأَبْهَلَها تركها من الَلبِ والباهل الِبل الت ل صِرار عليها‬
‫وهي الُبْهَلة وقال أَبو عمرو ف البُهّل مثله واحدها باهل وأَبل الوال رعِيَّتهُ واسْتَبْهَلها إِذا أَهلها‬
‫ومنه قيل ف بن َشيْبانَ استَ ْبهَلتها السواحلُ قال النابغة ف ذلك وشيْبان حيث اسَْتبْهَ َلتْها‬
‫السّواحِلُ أَي أَهلها ملوكُ الِية لَنم كانوا نازلي ِبشَطّ البحرِ وف التهذيب على ساحل‬
‫الفُرات ل َيصِل إِليهم السلطان يفعلون ما شاؤُوا وقال الشاعر ف إِبل أُْبهِلَتْ إِذا اسْتُبْ ِهلَتْ أَو‬
‫َفضّها العَ ْبدُ حَ ّلقَتْ بسَرْبك يوْم الوِرْدِ عَنْقاءُ مُغْرِب يقول إِذا ُأبْهِلَتْ هذه الِبل ول ُتصَرّ أَْنفَدت‬

‫شتَري به ماء لشربا وبَ ِهلَت‬
‫الِيانُ أَلبانا فإِذا أَرادت الشّرْب ل يكن ف أَخْلفها من اللب ما تَ ْ‬
‫الناقة َتبْهَل بَهَلً حُلّ صِرارُها وتُرك وََلدُها يَ ْرضَعها وقول الفرزدق َغدَت من هِللٍ ذاتَ َبعْلٍ‬
‫َسمِيَن ًة وآبَتْ بَثدْي باهِلِ ال ّز ْوجِ أَّيمِ يعن بقوله باهل ال ّز ْوجِ باهلَ الّثدْي ل يتاج إِل صِرار‬
‫وهو مستعار من الناقة الباهل الت ل صِرار عليها وإِذا ل يكن لا َزوْج ل يكن لا لب يقول لا‬
‫قُتِلَ َزوْجُها فبقيت أَيّما ليس لا ولد قال ابن سيده التفسي لبن الَعراب قال أَبو عبيد َحدّثن‬
‫صمّة أَراد أَن يُ ْطلّق امرأَته فقالت أَتطلقن وقد أَ ْط َعمُْتكَ مأْدُومي‬
‫بعض أَهل العلم أَن دُرَْيدَ بن ال ّ‬
‫وأَتيتك با ِهلً غي ذاتِ صِرار ؟ قال َجعَلَتْ هذا مثلً لالا وأَنا أَباحت له مالا وكذلك الناقة ل‬
‫عِرانَ عليها وكذلك الت ل ِسمَة عليها واسْتَبْهَل فلن الناقة إِذا احتلبها بل صِرار وقال ابن‬
‫مقبل فاسَْتبْهَل الَرْب من َحرّانَ مُطّرِدٍ حَتّى َيظَلّ على ال َكفّي مَرْهُونا أَراد بالرّان الرمح‬
‫والباهل التردّد بل عمل وهو أَيضا الراعي بل عصا وامرأَة باهلة ل زوج لا ابن الَعراب‬
‫الباهل الذي ل سلح معه والبَهْل ال ّلعْن وف حديث ابن الصّبْغاء قال الذي بَهَله بُرَْيقٌ أَي الذي‬
‫َلعَنه ودعا عليه رجل اسه ُبرَْيقٌ وبَهَله الُ بَ ْهلً َلعَنه وعليه َبهْلة ال وبُهْلته أَي لعْنَتُه وف حديث‬
‫أَب بكر من وَلِيَ من أُمور الناس شيئا فلم ُيعْطِهم كتاب ال فعليه بَهْلة ال أَي َلعْنة ال وتضم‬
‫باؤها وتفتح وباهَلَ القومُ بعضُهم بعضا وتَباهلوا وابتهلوا تَلعنوا والُباهلة الُلعَنة يقال باهَلْت‬
‫فلنا أَي لعنته ومعن الباهلة أَن يتمع القوم إِذا اختلفوا ف شيء فيقولوا َلعَْنةُ ال على الظال‬
‫لقّ معي وابْتَهَل ف الدعاء إِذا اجَْت َهدَ ومُبْتَهِلً‬
‫منا وف حديث ابن عباس من شاء باهَلْت أَن ا َ‬
‫جتَهِدا ف الدعاء والبتهال التضرّع والبتهال الجتهاد ف الدعاء وإِخْلصُه ل عز وجل‬
‫أَي مُ ْ‬
‫وف التنيل العزيز ث َنبْتَهِلْ فنجعلْ لعنة ال على الكاذبي أَي ُيخْ ِلصْ ويتهد كلّ منا ف الدعاء‬
‫وال ّل ْعنِ على الكاذب منا قال أَبو بكر قال قوم الُبَْتهِل معناه ف كلم العرب ا ُلسَبّح الذاكر ل‬
‫واحتجوا بقول نابغة شيبان أَقْطَعُ اللّيل آهَةً واْنتِحابا وابْتِهالً ل أَيّ ابْتِهال قال وقال قوم‬
‫الُبَْتهِل الداعي وقيل ف قوله ث نبتهل ث َنلَْتعِن قال وأَنشدنا ثعلب لبن الَعراب ل َيَتأَ ّروْنَ ف‬
‫ا َلضِيقِ وِإنْ نادى مُنادٍ كيْ يَ ْنزِلُوا نَزَلوا ل ُبدّ ف كَرّةِ الفوارِسِ أَن يُتْ َركَ ف َمعْرَكٍ لم بَطَل مُنْ َعفِرُ‬
‫الوجهِ فيه جائفةٌ كما َأكَبّ الصّلةَ مُبْتَهِل أَراد كما َأكَبّ ف الصّلةِ مُسَبّح وف حديث الدعاء‬
‫والبتهالُ أَن َت ُمدّ يديك جيعا وأَصله الَتضَرّع والبالغة ف السؤال والَبهْل الال القليل وف‬
‫لقِيِ عَيُوفُ‬
‫الُحْكَم والبَهْل من الاء القليل قال وَأعْطاكَ بَ ْهلً مِنْهُما فَ َرضِيته وذو اللّبّ للبَهْلِ ا َ‬
‫صدَقُه َل ْعوٌ يُهادِيك‬
‫والبَهْل الشيء اليسي القي وأَنشد ابن بري كَلْبٌ على الزّادِ ُيبْدي البَهْلَ َم ْ‬
‫ف َشدّ وتَبْسيل وامرأَة بِهِيلة لغة ف بَهِية وبَ ْهلً كقولك مَهْلً وحكاه يعقوب ف البدل قال قال‬
‫أَبو عمرو ْبلً من قولك مَهْلً وبَ ْهلً إِتباع وف التهذيب العَرَب تقول مَهْلً وبَهْلً قال أَبو‬
‫ضغْنَا‬
‫حَتمِلً ِ‬
‫جُهَيْمة الذهلي فقلت له مَهْلً وبَ ْهلً فلم يُثِب ِبقَوْل وَأضْحى الغُسّ مُ ْ‬
‫( * قوله « الغس » هو بضم العجمة الضعيف اللئيم والفسل من الرجال وأورده شارح‬

‫القاموس بلفظ النفس بالنون والفاء )‬
‫وبَهْل اسم للشديدة‬
‫( * قوله « اسم للشديدة » أي للسنة الشديدة ) ككَحْل وباهلة اسم قبيلة من قَيْس عَيْلن‬
‫وهو ف الَصل اسم امرأَة من َهمْدان كانت تت مَعْن بن َأ ْعصُرَ ابن سعد بن َقيْسِ عَيْلن‬
‫فنسب ولده إِليها وقولم باهلة بن َأ ْعصُر إِنا هو كقولم َتمِيم بن مُرّ فالتذكي للحَيّ والتأْنيث‬
‫للقبيلة سواء كان السم ف الَصل لرجل أَو امرأَة ومُبْهِل اسم جبل لعبد ال بن َغطْفان قال‬
‫مُزَرّد َيرُدّ على كعب بن زهي وَأنْتَ امرؤٌ من َأهْلِ ُقدْسِ ُأوَارَةٍ أَحَلّ ْتكَ َع ْبدَ ال َأكْنافُ مُبْهِل‬
‫والَبْهَل َحمْل شجرة وهي العَ ْرعَر وقيل الَبْهَل ثر العَ ْرعَر قال ابن سيده وليس بعربّ مض‬
‫الَزهري الَبْهَل شجرة يقال لا اليرس وليس الَبل بعربية مضة والبُ ْهلُول من الرجال‬
‫صدْرِ‬
‫خرَاقُ ح ْربٍ ك َ‬
‫الضّحّاك وأَنشد ابن بري ل ُطفَيل الغَنَوي وغارَةٍ كَحَرِيقِ النّارِ َزعْ َزعَها مِ ْ‬
‫السّيْفِ بُهْلُولُ والبُهْلول العزيز الامع لكل خي عن السياف والبُهْلُول الَييّ الكري ويقال‬
‫امرأَة بُهْلول الَحر هو الضّلل بن بُ ْهلُ َل غي مصروف بالباء كأَنه الُ ْبهَل الُ ْهمَل مثل ابن ثُهْلُل‬
‫معناه الباطل وقيل هو مأْخوذ من إِبْهال وهو ا ِلهْمال غيه يقال للذي ل ُيعْرَف بُهْل بن بُهْلنَ‬
‫ولا قتل النتشر بن وهب الباهلي مُرّة بن عاهان قالت نائحته يا عَيْن جُودِي لُرّةَ بنِ عَاهَانا لو‬
‫كان قاتِلُه من غَيْر مَنْ كانا لو كان قاتِلُه يوما َذوِي حَسَبٍ لَ ِكنّ قاتِ َلهُ بُهْلُ بن بُهْلنا‬

‫( ‪)11/71‬‬
‫لفّة والبَ ْهدَلة طائر أَخضر وجعه بَ ْهدَل والبَ ْهدَلة أَصل الثدي وَب ْهدَلة اسم‬
‫( بدل ) البَ ْهدَلة ا ِ‬
‫رجل وقيل اسم رجل من َتمِيمٍ وَب ْهدَلة قبيلة عن ثعلب وابن الَعراب وبَ ْهدَل الرجلُ إِذا عظُمت‬
‫ثَ ْن ُدوَته ويقال للمرأَة إِنا ذات بَهادِل وبآدل وهي لَحَمات بي العُنُق إِل التّرْ ُقوَة‬

‫( ‪)11/73‬‬
‫( بصل ) البَ ْهصَلَة والُب ْهصُلة من النساء الشديدةُ البياض وقيل هي القَصية قال منظور‬
‫الَسدي َقدِ انَْتَثمَتْ عَلَ ّي بقول سوءٍ ُبهَ ْيصِ َلةٌ لا وَجْهٌ َدمِيمُ حَلي َلةُ فاحِشٍ وانٍ لئِيمٍ مُ َزوْزِ َكةٌ لا‬
‫حَسَبٌ لَئيمُ النْتِثَام النفجار بالقول القبيح انَْتَثمَتْ انفجرت بالقبيح ورجل بُ ْهصُل أَبيض‬
‫جَسِيم والبُ ْهصُل الصّخّابة الَرِيئة والبُ ْهصُل بالضم الَسِيمُ والصادُ غي معجمة وبَ ْهصَله الدهرُ‬
‫من ماله أَخرجه وكذلك بَ ْهصَل القومَ من أَموالم وحِمارٌ بُ ْهصُل غليظ ابن الَعراب إِذا جاء‬
‫الرجل عُرْيانا فهو البُ ْهصُل والضّيْكَل‬

‫( ‪)11/73‬‬
‫ضةٌ وهي ذات شَباب بَهْ َكنٍ أَي َغضّ قال وربا قالوا بَهْكَل‬
‫( بكل ) امرأَة بَهْكَلة وَبهْكَنَة َغ ّ‬
‫قال الشاعر و َكفَلٍ مِثْلٍ الكَثِيبِ ا َلهْيَل ُرعْبُوبَة ذات شَبَابٍ بَهْكَل‬

‫( ‪)11/73‬‬
‫( بول ) الَبوْل واحد ا َلبْوال بال الِنسا ُن وغيُه يَبُول َبوْلً واستعاره بعض الشعراء فقال بالَ‬
‫سُهَيْلٌ ف ال َفضِيخِ َففَسَد والسم البِيلَة كالِلْسة والرّكْبة وكَثْ َرةُ الشّرابِ مَبْوَلة بالفتح والِ ْبوَلة‬
‫سدَ‬
‫سعَى لُيفْ ِ‬
‫بالكسر كُوزٌ يُبال فيه ويقال لنُبِي َلنّ الَيْلَ ف عَرَصاتكم وقول الفرزدق وإِنّ الذي يَ ْ‬
‫َزوْجَتِي كسَاعٍ إِل أُ ْسدِ الشّرَى َيسْتَبِيلُها أَي يأْخذ َبوْلَها ف يده وأَنشد ابن بري لالك بن ُنوَيْرة‬
‫اليبوعي وقال أَنشده ثعلب كأَنّ ُهمُ إِذ َي ْعصِرون ُفظُوظَها ِبدَجْلة أَو فَيْض ا ُلبُ ّلةِ َموْرِدُ إِذا ما‬
‫ليْلَ كانت َأ ُكفّهم وَقائِعَ للَبْوالِ والاءُ َأبْرَدُ يقول كانت أَ ُكفّهم وَقائع حي بالت فيها‬
‫اسْتَبَالوا ا َ‬
‫اليل والوَقَائع ُنقَرٌ يقول كأَنّ ماء هذه الفُظُوظ من دَجْلة أَو فَ ْيضِ الفُرَات وف الديث من نام‬
‫حت أَصبح بال الشيطان ف ُأذُنه قيل معناه َسخِر منه وظَهَر عليه حت نام عن طاعة ال كما‬
‫قال الشاعر بالَ سُهَيْل ف ال َفضِيخِ َففَسَد أَي لا كان الفَضِيخ َيفْسُد بطلوع ُسهَيْل كان ظُهورُه‬
‫عليه ُمفْسِدا له وف حديث آخر عن السن مرسلً أَن النب صلى ال عليه وسلم قال فإِذا نام‬
‫شَفرَ الشيطانُ برّجْله فبال ف أُذنه وف حديث ابن مسعود كفى بالرجل شرّا أَن يَبُولَ الشيطانُ‬
‫ف أُذنيه قال وكل هذا على سبيل الجاز والتمثيل وف الديث أَنه خرج يريد حاجة فاتّبعه‬
‫بعض أصحابه فقال تَنَحّ فإِن كل بائِ َلةٍ تُفيخُ أَي من يبول يرج منه الريح وَأنّثَ البائلة ذهابا إِل‬
‫النفس وف حديث عمر ورأَى أَسْ َلمَ يمل متاعه على بعي من إِبل الصدقة قال فَ َهلً ناقةً‬
‫َشصُوصا أَو ابنَ لَبُون َبوّا ًل ؟ وصفه بالبول تقيا لشأْنه وأَنه ليس عنده ظَ ْهرٌ يُ ْرغَب فيه ل ُقوّة‬
‫حلَبَ وإِنا هو َبوّال وأَ َخذَهُ ُبوَال بالضم إِذا َجعَلَ البولُ يُعتريه كثيا ابن‬
‫َحمْله ول ضَرْعٌ فيُ ْ‬
‫سيده البُوال داء يكثر منه الَبوْل ورجل ُبوَلة كثي الَبوْل يطّرد على هذا باب وإِنّه لَسن البِيلة‬
‫من الَبوْل والَبوْلُ الولَد ابن الَعراب عن الفضل قال الرجل َيبُول َبوْلً شَرِيفا فاخِرا إِذا وُِلدَ له‬
‫وَلدٌ يشبهه والبَالُ الال والشأْن قال الشاعر فبِتْنا عَلى ما خَيّلَتْ نا ِعمَيْ بال وف الديث كل‬
‫أَمر ذي بال ل يُبْدأُ فيه بمد ال فهو أَبتر البال الال والشأْن وأَمر ذو بالٍ أَي شريفٌ ُيحْتَفل‬
‫ب ومنه حديث الَحنف ُنعِيَ له فلن الَ ْنظَلي فما أَْلقَى له‬
‫له ويُهَْتمّ به والبَالُ ف غي هذا القَلْ ُ‬
‫بالً أَي ما استمع إِليه ول جعل قلبه نوه والبال الاطر والبال الَرّ الذي ُيعَْتمَل به ف أَرض‬
‫الزرع والبَالُ َسمَكة غليظة ُت ْدعَى َجمَل البحرِ وف التهذيب َسمَكة عظيمة ف البحر قال‬

‫وليست بعربية الوهري البَالُ الُوت العظيم من حيتان البحر وليس بعرب والبال رَخَاء العَيْش‬
‫( * كتب هنا بامش الصل ف نسخة رخاء النفس ) يقال فلن ف بالٍ رَخِيّ ولَبَب رَخِيّ أَي‬
‫ف َسعَة و ِخصْبٍ وَأمْنٍ وإِنه لَرَخِيّ البَالِ وناعم البَالِ يقال ما بالُك ؟ والبالُ ا َلمَل يقال فلن‬
‫كاسِفُ البال وكُسُوف باله أَن يضيق عليه أَمله وهو رَخِيّ البال إِذا ل يشتد عليه الَمر ول‬
‫ث وقوله عز وجل َسيَهْديهم وُيصْلح بالَهم أَي حالم ف الدنيا وف الحكم أَي ُيصْلح أَمر‬
‫يَكْتَ ِر ْ‬
‫معاشهم ف الدنيا مع ما يازيهم به ف الخرة قال ابن سيده وإِنا َقضَيْنا على هذه الَلف بالواو‬
‫ب ومن أَسْماء النفس البالُ‬
‫لَنا عَيْن مع كثرة « ب و ل » وقلة « ب ي ل » والبالُ القَلْ ُ‬
‫والبالُ بال النفس وهو الكتراث ومنه اشتق باليَتْ ول َيخْطُر ببال ذلك الَمر أَي ل يَكْ ِرثْن‬
‫ويقال ما َيخْ ِطرُ فلن ببال وقولم ليس هذا من بال أَي ما أُباليه والصدر الباَلةُ ومن كلم‬
‫السن ل يُبالِهم الُ باَلةً ويقال ل أُبالِ ول ُأبَلْ على القصر وقول زهي لقد بالَيْتُ مَ ْظ َعنَ ُأمّ َأوْفَى‬
‫ولكنْ ُأمّ َأوْفَى ل تُبَال بالَيْتُ كَرِهت ول تُبَال ل تَكْرَه وف الديث أَخْ َرجَ من صُلْب آدم ذُرّيّة‬
‫فقال هؤلء ف النة ول أُبال ث أَخرج ذُرّيّة فقال هؤلء ف النار ول أُبال أَي ل أَكره وها‬
‫شدّ أَيّ تَبَال وقول الشاعر ما ل أَراك قائما تُبَال‬
‫يَتباليان أَي يَتَبارَيان قال العدي وتَبَالَيا ف ال ّ‬
‫سنُ بالً وأَنت هالك يقال الُبالة ف الي‬
‫وأَنْتَ قدْ مُتّ من الُزالِ ؟ قال تُبال تَ ْنظُر أَيّهم أَحْ َ‬
‫والشر وتكون الُبالة الصّبْرَ وذكر الوهري ما أُباليه باَلةً ف العتل قال ابن بري والبال الُبالة‬
‫قال ابن أَحر َأ َغدْوا وا َعدَ الَيّ الزّيال وسَوْقا ل يُبالوا العَ ْينَ بال ؟ والبالَة القارُورة والِرَاب‬
‫وقيل وِعاء الطيّب فارسي مُعرّب أَصله باله التهذيب البالُ جع بالة وهي الِرَاب الضّخْم قال‬
‫الوهري أَصله بالفارسية يله قال أَبو ذؤَيب كَأنّ عليها باَلةً لَ َط ِمّيةً لا من خِلل الدّأَْيتَيِ َأرِيجُ‬
‫سمُ ما ِإنْ بالةٌ لَ َط ِمّيةٌ َيفْوحُ بباب الفَارِسِيّيَ بابُها أَراد باب هذه اللّطِمية قال‬
‫وقال أَيضا فأُقْ ِ‬
‫وقيل هي بالفارسية يله الت فيها الِسْك فأَلف بالة على هذا ياء وقال أَبو سعيد البالة الرائحة‬
‫شمّة وهو من قولم بلوته إِذا شمته واختبته وإِنا كان أَصلها بَ َلوَة ولكنه َقدّم الواو قبل‬
‫وال ّ‬
‫اللم َفصَيّرها أَلفا كقولك قاعَ وقَعَا أَل ترى أَن ذا الرمة يقول بَأصْفَرَ وَرْد آل حتّى كأَنّما‬
‫يَسُوفُ به البال عُصارَةَ خَ ْردَل أَل تراه َجعَلَه يَ ْبلُوه ؟ والبالُ جع باَل ٍة وهي عَصا فيها ُزجّ تكون‬
‫مع صَيّادي أَهل البصرة يقولون قد أَمكنك الصيدُ فأَْلقِ البالَة وف حديث الغية أَنه كره ضرب‬
‫البالَة هي بالتخفيف حَديدة يصاد با السمك يقال للصياد ا ْرمِ با فما خرج فهو ل بكذا وإِنا‬
‫كرهه لَنه غرر ومهول وَبوْلن حيّ من طَ ّيءٍ وف الديث كان للحسن والسي عليهما‬
‫السلم َقطِيفَة َبوْلنِيّة قال ابن الَثي هي منسوبة إِل َبوْلن اسم موضع كان َيسْرِق فيه ا َلعْرابُ‬
‫متاعَ الاجّ قال وَبوْلن أَيْضا ف أَنساب العرب بيل بِيل نَهْر وال أَعلم‬

‫( ‪)11/73‬‬
‫( بيل ) بِيل نَهْر وال أَعلم‬

‫( ‪)11/76‬‬
‫( تأل ) ابن الَعراب التّؤلة بالضم والمز الداهلية قال الفراء يقال جاء فلن بال ّدؤَلة والّتؤَلة‬
‫حرّكه إِل َفوْقُ قال أَبو‬
‫وها الدواهي وقال الليث التّألنُ الذي كأَنه يَنْهض برأْسه إِذا مَشى يُ َ‬
‫منصور هذا تصحيف فاضح وإِنا هو الّنأَلن بالنون وذكره الليث ف أَبواب التاء فلزم التنبيه‬
‫على صوابه لئل َيغْتَرّ به من ل يعرفه وقد أَوضحناه أَيضا ف موضعه‬

‫( ‪)11/76‬‬
‫لقْد والتّبْل عداوة ُيطْلَب با يقال‬
‫( تبل ) التّبْل ال َعدَاوة والمع تُبُول وقد تَبَلن يَتْبُلن والتّبْل ا ِ‬
‫قد َتبَلَن فلن ول عنده َتبْل والمع التّبُول الوهري يقال َتبَلَهم الدهر وأَتبلهم أَي أَفناهم‬
‫وتَبَلهم الدهر تَ ْبلً رَماهم ِبصُروفه و َدهْرٌ تَبْل من َتبَله وتَبَلت الرأَة فؤَادَ الرجل تَ ْبلً كأَنا أَصابته‬
‫سقِم الوى‬
‫بتَبل قال أَيوب بن َعبَاية أَ َجدّ بُأمّ البَِنيَ الرّحِيل فقَ ْلُبكَ صَبّ إِليها تَبِيل والتّبْل أَن ُي ْ‬
‫الِنسان رجل مَتْبُولٌ قال الَعشى أََأنْ َرأْت رَجُلً َأعْشَى َأضَرّ به رَيْبُ الَنُون ودهْرٌ مُتْبِلٌ َخبِلُ‬
‫سقِم وف الصحاح أَي َيذْهب بالَهل والولد وأَصل التّبْل التّرَة‬
‫ويروى و َدهْرٌ خابِل تَبِلُ أَي مُ ْ‬
‫والذّحْلُ يقال تَبْلي عند فلن ويقال أُصيب بتَبْل وقد أَتبله إِتبالً وف قصيد كعب ابن زهي‬
‫بانَتْ سُعادُ َفقَلْب اليومَ مَتْبُول أَي مُصاب بتَبْل وهو الذّحْل وال َعدَاوة يقال قَلْب مَتْبُول إِذا غَلَبَه‬
‫الُبّ وهَيّمه وتَبَله الُبّ يتبُله وأَتبله أَسقمه وأَفسده وقيل تَبَله تَ ْبلً ذهب بعقله والتّابَل والتّابِل‬
‫الفِحَا وَتوَْبلْتَ القِدْر وَتبَلْتها وتَبّلْتها َفحّيتُها وكان بعضهم يهمز التّبل فيقول التأْبل وكذلك‬
‫كان يقول تأْبَلْت ال ِقدْر قال ابن جن وهو ما هز من ا َللِفات الت ل َحظّ لا ف المز وتَوابِلُ‬
‫ال ِقدْر أَ ْفحَاؤها واحدها َتوْبَل وقيل للواحد تابَل قال ابن بري َتوَْبلْت ال ِقدْر جعلت فيها التوابل‬
‫بُنِي الفعل من لفظ التوابل بزيادته كما بُنِي َت ْمنْطَق من لفظ ا َلنْطقة بزيادتا وتَبُلَ اسم واد قال‬
‫لبيد كُلّ َي ْومٍ مََنعُوا جامِلهم ومُرِنّاتٍ كآرامِ تُبَل وَتبَالة موضع وف الثل َأهْوَن من تَبَالةَ على‬
‫لجّاج وكان عبد اللك وَلّه إِياها فلما أَتاها استحقرها فلم يدخلها قال لبيد فالضّيْفُ والارُ‬
‫اَ‬
‫خصِبا َأهْضامُها وتَبَالة اسم بلد بعينه ومنه الثل السائر ما حَ َللْتَ َتبَالة‬
‫الَنيبُ كَأنّما هَبَطا تَبَالة مُ ْ‬

‫خصِبٌ مَرِيعٌ الوهري تبالة بلد باليمن َخصْبة بفتح التاء وتفيف‬
‫ف وهو بلد مُ ْ‬
‫لَتحْ ِرمَ ا َلضْيا َ‬
‫الباء ورد ذكرها ف الديث‬

‫( ‪)11/76‬‬
‫( تتل ) ابن بري قال التّتْلة القُ ْنفُذة‬

‫( ‪)11/77‬‬
‫( تربل ) تِ ْربِل وتَرْبَل موضع‬

‫( ‪)11/77‬‬
‫( تعل ) ابن الَعراب الّتعَل حَرَارة الَلْق الائجةُ تفرّد به الَزهري‬

‫( ‪)11/77‬‬
‫( تفل ) َتفَل يَ ْتفُل ويَ ْتفِل َتفْلً َبصَق قال الشاعر مَت َيحْسُ منه مائحُ القومِ يَ ْتفُل ومنه َتفْل‬
‫الرّاقي والّتفْل والّتفَال البُصاق والزّبَد ونوُها والّتفْل بالفم ل يكون إِل ومعه شيء من الريق‬
‫فإِذا كان نفخا بل ريق فهو الّنفْث الوهري الّتفْل شبيه بالَبزْق وهو أَقل منه َأوّله البَزْق ث‬
‫الّتفْل ث الّنفْث ث الّنفْخ وف الديث فَتفَل فيه هو من ذلك وتَفِل الشيءُ َتفَلً تغَيّرت رائحته‬
‫والّتفَل ترك الطيّب رجل َتفِل أَي غي مُتَطَيّب بَيّن الّتفَل وامرأَة َتفِلة ومِتْفال الَخية على‬
‫النسب وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم قال لَِتخْ ُرجِ النّساءُ إِل الساجد َتفِلت أَي‬
‫تارِكات للطيّب قال أَبو عبيد الّتفِلة الت ليست بتطيبة وهي النتنة الريح قال امرؤ القيس إِذا‬
‫ما الضّجِيعُ ابْتَزّها من ثِيابا َتمِيل عليه َهوَْنةً غيَ مِتْفال وأَْتفَله غيه قال الراجز يا ابنَ الت َتصَّيدُ‬
‫شعِثُ الّتفِل‬
‫صوَارا وف الديث قيل يا رسول ال َمنِ الاجّ ؟ قال ال ّ‬
‫الوِبَارا وتُ ْتفِلُ العَنْبَرَ وال ّ‬
‫الّتفِل الذي ترك استعمال الطيّب من الّتفَل وهي الريح الكريهة وف حديث عليّ كرم ال‬
‫وجهه ُقمْ عن الشمس فإِنا ُت ْتفِل الريحَ والتّ ْتفُل والتّ ْتفُل والتّ ْتفَل والتّ ْتفَل والتّ ْتفِل الّثعْلبُ وقيل‬
‫ج ْروُه والتاء زائدة والُنثى من كل ذلك بالاء وبيت امرئ القيس له أَْيطَل ظَبْيٍ وساقَا نَعامةٍ‬
‫وإِرْخاءُ سِرْحانٍ وتقريبُ تَ ْتفُل قال ل يُ ْروَ إِلّ هكذا كتَ ْنضُب قال أَبو منصور وسعت غي واحد‬

‫من الَعراب يقولون ُتفّل على ُفعّل قال وأَنشده أَي بيت امرئ القيس وعَارَةُ سِرْحا ٍن وتقْريب‬
‫ُتفّل ابن شيل ما أَصاب فلن من فلن إِل ِتفْلً َطفِيفا أَي قليلً والتّ ْتفُل نبات أَخضر فيه خطبْة‬
‫وهو آخر ما َيجِفّ وقيل هو َشجَر قال كراع ليس ف الكلم اسم توالت فيه تاءَان غيه‬

‫( ‪)11/77‬‬
‫( تلل ) تَلّه يَتُلّه َتلّ فهو متلول وتَلِيل صَرَعه وقيل أَلقاه على عُنقه و َخدّه والَول أَعلى وبه‬
‫فسر قوله تعال فلما أَسلما وَتلّه للجَبِي معن تَلّه صَرَعه كما تقول َكبّه لوجهه والتّلِيلُ والَتْلول‬
‫شفْرة وتُلّ إِذا صُرِع قال الكميت وتَلّه للجَبي‬
‫الصّرِيع وقال قتادة تلّه للجَبِي كَبّه لفيه وأَخذَ ال ّ‬
‫مُنْ َعفِرا منه مَناطُ الوَتِيِ مُنْ َقضِبُ وف حديث أَب الدرداء وترَكوك لََتلّك أَي َلصْرَعك من قوله‬
‫جبِي وف الديث الخر فجاء بناقة كوْماء فَتلّها أَي أَناخَها وأَبْرَكها والَُتلّل‬
‫تعال وتلّه لل َ‬
‫شغْزَب وقول الَعرابية ما له تُ ّل وغُلّ هكذا رواه أَبو عبيد ورواه يعقوب أٌلّ‬
‫الصّرِيع وهو الُ َ‬
‫وغُلّ وقد تقدمت الكاية ف ُأهْتِ َر وقوم َتلّى صَرْعى قال أَبو كبي وأَخُو الِنابة إِذ رأَى ُخلَّنهُ‬
‫تَلّى ِشفَاعا َحوْله كالِذْخِر أَراد أَنم صُ ِرعُوا َشفْعا وذلك َأنّ ا ِلذْخِر ل ينبت متفرقا ول تكاد‬
‫تراه إِل َشفْعا وتَلّ هو يَتُلّ ويَتِلّ َتصَرّع وسقَط والِتَلّ ما َتلّه به والِتَلّ الشديد و ُرمْحٌ مِتَلّ ُيتَلّ به‬
‫لوْنَ‬
‫لأْشِ على َفرْجهم َأ ْعطِفُ ا َ‬
‫أَي ُيصْرع به وقيل قويّ منتصب غليظ قال لبيد رابط ا َ‬
‫بَرْبُوعٍ مِتَلّ الِتَلّ الذي يُتَلّ به أَي ُيصْرَع به وقال ابن الَعراب مِتَلّ شديد أَي ومعي ُرمْح مِتَلّ‬
‫ضفِرَ على أَربع ُقوًى وقال ابن‬
‫لوْن َجمَله والَرْبوع جَرِيرٌ ُ‬
‫لوْن َفرَسه وقال شر أَراد با َ‬
‫وا َ‬
‫القطاع ف معن البيت أَي َأعْطِفه بعِنَانٍ شديد من أَربع ُقوًى وقيل برمح مربوع ل طويل ول‬
‫قصي ورجل تُلتِلٌ قصي ورُمْحٌ مِتَلّ غليظ شديد وهو العُرُدّ أَيضا وكل شيءٍ أَلقيته إِل الَرض‬
‫ما له جُيّه فقد َتلَلْته وتَلّ يَتُلّ وَيتِلّ إِذا صَبّ وتَلّ يَتُلّ َيتِلّ إِذا سقط والتّلّة الصّبّة والتّلّة الضّجْعة‬
‫والكَسَل وقول سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم ُنصِرْت بال ّرعْب وأُوتيت جوامع الكلم‬
‫وبَيْنَا أَنا نائم أُتِيت بفاتيح خزائن الَرض فتُلّت ف يدي قال ابن الَثي ف تفسيه أُلقيت ف‬
‫يدي وقيل التّلّ الصّبّ فاستعاره للِلقاء وقال ابن الَعراب صُبّت ف يدي والعنيان متقاربان‬
‫قال أَبو منصور وتأْويل قوله ُأتِيت بفاتيح خزائن الَرض فتُلّت ف يدي هو ما فتحه ال جل‬
‫ثناؤه لُمته بعد وفاته من خزائن ملوك الفُرْس وملوك الشام وما استول عليه السلمون من‬
‫البلد حقق ال رؤياه الت رآها بعد وفاته من َلدُن خلفة عمر بن الطاب رضي ال عنه إِل‬
‫هذا هذا قول أب منصور و رحه ال والذي نقول نن ف يومنا هذا إِنا نرغب إِل ال عز وجل‬
‫ونتضرع إِليه ف نصرة ملته وِإعْزاز أُمته وإِظهار شريعته وأَن ُي ْبقِي لم هِبَة تأْويل هذا النام وأَن‬
‫يعيد عليهم بقوّته ما عدا عليه الكفار للِسلم بحمد وآله عليهم الصلة والسلم وف الديث‬

‫أَنه ُأتِيَ بشراب فشرب منه وعن يينه غلم وعن يساره الشايخ فقال أَتأْذن ل أَن أُعطي‬
‫هؤُلء ؟ فقال وال ل أُوثر بنصيب منك أَحدا َفتَلّه رسول ال صلى ال عليه وسلم ف يده أَي‬
‫أَلقاه والتّلّ من التراب معروف واحد التّلل ول يفسر ابن دريد التّل من التراب والتّلّ من‬
‫الرّمل َكوْمَة منه وكلها من التّلّ الذي هو إِلقاء كل جُثّة قال ابن سيده والمع أَتلل قال ابن‬
‫أَحر والفُوفُ تَ ْنسُِجُه الدّبُورُ وَأتْ للٌ مُ َل ّمعَة القَرَا ُشقْرُ والتّلّ الرابية وقيل التّلّ الرابية من‬
‫التراب مكبوسا ليس ِخ ْلقَةً قال أَبو منصور هذا غلط التّلل عند العرب الرواب الخلوقة ابن‬
‫شيل التّلّ من صغار الكام والتّلّ طوله ف السماء مثل البيت وعَرْض َظهْره نو عشرة أَذرع‬
‫وهو أَصغر من الكَمة وأَقل حجارة من ا َلكَمة ول يُنْبِت التّلّ حُرّا وحجارة التّلّ غاصّ بعضُها‬
‫ببعض مثل حجارة الَكَمة سواءً والتّلِيل العُنُق قال لبيد تَّتقِين بِتَليلٍ ذي ُخصَل أَي بعُنُق ذي‬
‫ُخصَل من الشعر والمع أَتِلّة وتُلُل وتَلئِل والِتَلّ الشديد من الناس والِبل ورجل مِتَلّ إِذا كان‬
‫غليظا شديدا ورجل مِتَلّ منتصب ف الصلة وأَنشد رِجالٌ يَُتلّون الصّلةَ قِيام قال أَبو منصور‬
‫هذا خطأٌ وإِنا هو رجال يَُتلّون الصلةَ قيام من تَلّى يَُتلّي إِذا َأتْبَع الصلةَ الصلةَ قال شر َتلّى‬
‫فلن صلتَه الكتوبة بالتطوّع أَي َأتْبَع قال الُبعَيْث على ظَ ْهرِ عادِيّ كأَنّ أُرُومَه رِجالٌ يُتَلّون‬
‫الصّلة قِيامُ وقوله أَنشده سيبويه َطوِيل مِتَلّ العُ ْنقِ أَشْرَف كاهِلَ أَ َشقّ رَحيب الَوفِ مُعَْتدِلُ‬
‫الرم عَن ما انتصب منه وقولم هو بِتِلّة سُوءٍ إِنا هو كقولم بِبِيئة سُوء أَي بالة سُوءٍ وَثلَطَه‬
‫بِِتلّة سُوءٍ أَي رماه بأَمر قبيح عن ثعلب وبات ِبتِلّة سُوءٍ أَي بالة سوء والتّلّ صَبّ الَبْل ف‬
‫حصٍ مُبْتَلّ وتَلّ‬
‫البئر عند الستقاء عن ابن الَعراب وأَنشد يَومانِ َي ْومُ ِن ْع َمةٍ وظِلّ وَي ْومُ تَلّ مَ ِ‬
‫جَبِينُه يَتِلّ َتلّ رَشَح بالعَرَق قال وكذلك الوض عن اللحيان قال أَبو السن يقال إِن جبينه‬
‫سمَ ْيدَع فقال التّلَل‬
‫ليَتِلّ أَشد التّلّ وحكى ما هذه التّلّة بفيك أَي البِلّة ؟ وسئل عن ذلك أَبو ال ّ‬
‫والَبلَل والتّلّة والبِلّة شيء واحد قال أَبو منصور وهذا عندي من قولم تَلّ أَي صَبّ ومنه قيل‬
‫شرَبة من ِقشْرِ الطّلْعة يُشْرب فيه النبيذ‬
‫للْق والتّلْتَلة مِ ْ‬
‫لل ِمشْرَبة التّ ْلتَلَة لَنه ُيصَبّ ما فيها ف ا َ‬
‫وف الصحاح تُتّخذ من قِيقَاءة الطّلْع والتّلْتَلة التحريك والِقْلق التهذيب ف ترجة ترر التّرْتَرة‬
‫أَن ُتحَرّك وتُ َزعْزِع قال وهي التّرْتَرة والتّلْتَلة والَ ْزمَزة قال ذو الرمة يصف جلً َبعِيدُ مَسَافِ‬
‫ل ْطوِ عَ ْرجٌ َشمَ ْردَلٌ ُيقَطّعُ أَنفاسَ الَهَاري تَلِتلُه وتَلْتَله أَي َز ْعزَعه وأَ ْقلَقه وزَلْزَله وف حديث‬
‫اَ‬
‫ابن مسعود ُأتِيَ بشارب فقال تَلِْتلُوه هو أَن ُيحَرّك ويُسْتَنْكَه لُيعْلَم أَشرب أَم ل وهو ف الَصل‬
‫شدّة وأَنشد ابن الَعراب وإِن تَشَكّى الَْينَ‬
‫سوْقه والتّلْتَل ال ّ‬
‫سوْق بعُنْف وتَلْتَل الرجلُ عَنُف ب َ‬
‫ال ّ‬
‫والتّلتِل أَبو تراب البَلبِل والتّلتِلُ الشدائد مثل الزلزل ومنه قول الراعي واخْتَلّ ذو الال‬
‫والُثْرُونَ قد َبقِيَتْ على التّلتِل من أَموالم ُع َقدُ والتّلّة والتّلْتَلة من وصْف الِبل وتَلّه ف يديه‬
‫دفعه إِليه سَلَما ورجل ضَالّ تَا ّل آلّ وقد ضَ ِللْت وتَ ِللْت ضَللة وتَللة وجاء بالضّللة والتّللة‬
‫والَللة وهو الضّلل بن التّلل قال الوهري وكل ذلك إِتباع وقولم ذهب يُتَالّ أَي يطلب‬

‫حلً وهو يُفاعِل وأَنشد ابن بري ف حواشيه هذا البيت ول ُي ْفصِح عما استشهد به عليه‬
‫لفرسه فَ ْ‬
‫قال وقال النضري لقد غَنِينا َت ّلةً من عَ ْيشِنا بَنَاتٍ ملوءةٍ وزِقَاق وتَلّى وتِلّى موضع أَنشد ابن‬
‫الَعراب أَل تَرَى ما حَلّ دُونَ ا َلقْرَب من َنعْفِ تَلّى فدِبابِ الَ ْخشَب ؟ وَتلْتَلة بَهْراء َكسْرُهم‬
‫تاء ِتفْعلون يقولون ِتعْلَمون وِتشْهَدون ونوه وال أَعلم‬

‫( ‪)11/78‬‬
‫( تل ) الّتمَيْلة دُويبّة بالجاز على قدر الِرّة والمع ِتمْلنٌ وف التهذيب المع الّتمَيْلت ابن‬
‫الَعراب هو الّتفّة والّتمَيلة لعَناق الَرض ويقال لذَكرها الفُ ْنجُل وقال ابن الَعراب الّتمْلول‬
‫القُنّابَرَى بتشديد النون ابن سيده والّتمْلول الَب ْرغَشْت أَعجمي وهو ال ُغمْلول والقُنّابرى بالنبطية‬
‫والتّامُول نَبْت كالقَرْع وقيل التّامُول نبت طيّب الريح ينبت نبات اللّوبياء َط ْعمُه طَعم القَرَْنفُل‬
‫ُي ْمضَغ فيُطَيّب النّكْهة وهو ببلد العرب من أَرض ُعمَان كثي‬

‫( ‪)11/80‬‬
‫( تأل ) الُ ْتمَئِلّ الطويل النتصب وقد اْتمَهَلّ سَنَامُ البعي واْت َمأَلّ إِذا استوى وانتصب فهو‬
‫مُ ْتمَئِ ّل ومُ ْتمَهِلّ وا َتأَلّ الشيء أَي طال واشتدّ‬

‫( ‪)11/80‬‬
‫( تهل ) أَبو زيد الُ ْتمَهِلّ العتدل وقد اْتمَهَلّ سَنامُ البعي واْت َمأَلّ إِذا استوى وانتصب فهو‬
‫مُ ْتمَئِ ّل ومُ ْتمَهِلّ الوهري اْتمَهَلّ الشيء اْتمِهْللً أَي طال ويقال اعتدل وكذلك اْت َمأَلّ واْت َمأَرّ‬
‫أَي طال واشَتدّ‬

‫( ‪)11/80‬‬
‫( تنبل ) ابن سيده التّنْبال والتّنْبَل والتّنْبالة الرّجُل ال َقصِي رباعيّ على مذهب سيبويه لَن التاء‬
‫ل تزاد َأوّلً إِل بثَبَت وكذلك النون ل تزاد ثانية إِل بذلك وعند ثعلب ثلثي وذهب إِل زيادة‬
‫التاء ويَشَْتقّه من النّبَل الذي هو الصغر ورواه أَبو تراب ف باب الباء والتاء من العتقاب‬
‫وذكره الَزهري ف الثلثي و َجمْعه التّنَابِيل وأَنشد شر لكعب ابن زهي َيمْشُون مَشْيَ الِمال‬

‫صمُهُم ضَ ْربٌ إِذا عَرّدَ السّودُ التّنَابِيل أَي ال ِقصَار والتّ ْنبُول كالتّنْبال وتَ ْنبَل اسم موضع‬
‫ال ّزهْرِ َي ْع ِ‬
‫صبُ أَ ْجمَلُ‬
‫ضوَى فَتنْبَلُ ف ُمجَْتمَعُ الُرّيْن فال ّ‬
‫قال الَخطل َعفَا وا ِسطٌ من آل َر ْ‬
‫( * قوله « عفا واسط إل » أورده ياقوت ف العجم بلفظ نبتل بالنون أوله ث الوحدة )‬

‫( ‪)11/80‬‬
‫( تنتل ) التهذيب ف الرباعي إِذا َمذِرَت البَيْضة فهي التّ ْنتَلة وقال ابن الَعراب تَنتَل الرجلُ إِذا‬
‫َت َقذّر بعد تنظيف وتَنْتَل إِذا تَحامَق بعد تَعاقُل‬

‫( ‪)11/80‬‬
‫( تنطل ) التهذيب ف الرباعي التنطل‬
‫( * قوله « التنطل » كذا وقع ف الصل غي مضبوط مع ضبطه ف الشاهد كما ترى ومقتضى‬
‫ذكره ف الرباعي أصالة التاء والنون فيه وقد استدركه شارح القاموس ول يتعرض لوزنه )‬
‫سحْتُ أَ ْسفَل بطنِها كالتّنْطُل‬
‫القُطْن قال ومَ َ‬

‫( ‪)11/81‬‬
‫( تول ) الّتوَلة الداهية وقيل هي بالمز يقال جاءنا بتُولته ودُولته وهي الدواهي ابن الَعراب‬
‫إِن فلنا لذو تُولت إِذا كان ذا ُلطْف وَتَأتّ حت كأَنه َيسْحَر صاحبه ويقال ُتلْتُ به أَي ُدهِيتُ‬
‫ومُنِيت قال الراجز تُلْتُ بساقٍ صادق الَرِيسِ وف حديث بدر قال أَبو جهل إِن ال قد أَراد‬
‫بقريش الّتوَلة هي بضم التاء وفتح الواو الداهية قال وقد تمز والّتوَلة والّتوَلة ضَرْب من الَرَز‬
‫يوضع للسّحْر فُتحَبّب با الرأَةُ إِل زوجها وقيل هي َمعَاذَة ُتعَلّق على الِنسان قال الليل الّتوَلة‬
‫والتّولة بكسر التاء وضمها شبيهة بالسّحر وحكى ابن بري عن القزاز الّتوَلة والّتوَلة السّحْر‬
‫وف حديث عبدال بن مسعود الّتوَلة والّتمَائم والرّقَى من الشّرْك وقال أَبو عبيد أَراد بالتّمائم‬
‫حبّب الرأَةَ إِل زوجها فهو من‬
‫والرّقَى ما كان بغي لسان العربية ما ل ُيدْرَى ما هو فأَما الذي يُ َ‬
‫السّحْر والّتوَلة بكسر التاء هو الذي ُيحَبّب الرأَة إِل زوجها وف الحكم الّتوَلة الذي ُيحَبّب‬
‫بي الرجل والرأَة صِ َفةٌ ومثله ف الكلم شيء طِيَبَة قال ابن الَثي الّتوَلة بكسر التاء وفتح الواو‬
‫ما يُحَبّب الرأَة إِل زوجها من السّحْر وغيه جعله ابن مسعود من الشّرْك لعتقادهم أَن ذلك‬
‫يؤثر ويفعل خلف ما ُيقَدّرُه ال تعال ابن الَعراب تالَ يَتُول إِذا عال الّتوَلة وهي السّحْر أَبو‬

‫صاعد َتوِيلةٌ من الناس أَي جاعة جاءت من بُيُوت وصِبْيان ومال وقال غيه التّالُ صِغارُ النّخْل‬
‫وفَسِيله الواحدة تاَلةٌ وف حديث ابن عباس أَ ْفتِنا ف دابة تَرْعى الشّجر وتشرب الاء ف كَرِش ل‬
‫لذَعة قال الطاب هكذا روي قال وإِنا هو التّلْوة يقال‬
‫تُ ْثغَر قال تلك عندنا الفَطِيمُ والّتوْلة وا َ‬
‫جدْيِ إِذا ُفطِم وتَِبعَ ُأمّه تِ ْلوٌ والُنثى ِتلْوة والُمهات حينئذ الَتَال فتكون الكلمة من باب تل‬
‫لل َ‬
‫ل تول وال أَعلم‬

‫( ‪)11/81‬‬
‫( ثأل ) الّثؤْلُول واحد الثّآليل الحكم الّثؤْلول خُرَاجٌ وقد ُثؤْلِل الرجلُ وقد تََث ْألَلَ جسدُه‬
‫بالثّآليل وف الديث ف صفة خات النبوّة كأَنه ثَآلِيل الثآليل جع ُثؤْلُول وهو الَبّة تظهر ف الِلد‬
‫لمّصة فما دونا والّثؤْلول َح َلمَة الثدي عن كراع ف النجد وال أَعلم‬
‫كا ِ‬

‫( ‪)11/81‬‬
‫( ثبل ) الَزهري أَهله الليث ابن الَعراب الثّبْلة الَبقِيّة والبُثْلة الشّهْرة قال وها حرفان عربيان‬
‫ُجعِلت الثّبْلة بنل الّثمْلة‬

‫( ‪)11/81‬‬
‫سنّ منها وقيل هو َذكَرُ الَ ْروَى وأَنشد ابن بري لسُرَاقة‬
‫( ثتل ) الثّيْتَل ال َوعِل عامّةً وقيل هو ا ُل ِ‬
‫البارقي َعمْدا َجعَلْت ابنَ الزبي ل َذنْبه َي ْعدُو وراءَهمُ ك َع ْدوِ الثّ ْيتَل وف حديث النخعي ف الثّيْتَل‬
‫حرِم وجب عليه بقرةٌ‬
‫سنّ من ال ُوعُول وهو التيس البلي يعن إِذا صاده الُ ْ‬
‫َبقَرةٌ هو الذكر الُ ِ‬
‫فِداءً ابن شيل الثّياتِل تكون صِغارَ القُرون والثّيْتَل أَيضا جِنْس من َبقَر الوحش ينل البالَ قال‬
‫لبَ َل ولقَرْنَيْه ُشعَبٌ قال وال ُوعُولُ على ِح َدةٍ الوُعول ُكدْرُ‬
‫أَبو خية الثّ ْيتَل من الوعول ل يَ ْبرَح ا َ‬
‫الَلوان ف أَسافلها بياض والثّيَاتِل مثلها ف أَلوانا وإِنا فرق بينهما القرون ال َوعِل قرناه طويلن‬
‫عدا قَراه‬
‫( * قوله عدا قراه هكذا ف الصل ولعلها على قراه أي على ظهره ) حت يُجاوِزَ صَ َلوَيْه‬
‫يَلتقيان من حول ذَنَبه من أَعله وأَنشد شر لُمية بن أَب الصلت والّتمَاسِيحُ والثّيَاتِلُ والِيْ يَلُ‬
‫شَتّى والرّيُ والَيعْفُورُ ابن السكيت أَنشد ابن الَعراب لِخَداش فإِن امْ ُرؤٌ من بن عامِرٍ وإِّنكِ‬
‫دَاريّة ثَيْتَل ابن سيده وثَيْتَل اسم جبل وف الصحاح الثّيْتَل اسم جبل أَبو عمرو الثّيْتَل الضّخْم‬

‫من الرجال الذي َتظُن أَن فيه خيا وليس فيه خي ورواه الَصمعي تنتل ابن سيده والثّ ْيتَل‬
‫ضَ ْربٌ من الطيّب َزعَموا وال أَعلم‬

‫( ‪)11/81‬‬
‫( ثجل ) الثّجَل ِع َظمُ البَطْن واسترخاؤه وقيل هو خروج الاصرتي َثجِل َثجَلً وهو َأثْجَل‬
‫والُثَجّلُ كالَْثجَل قال ل هِجْرَعا رَخْوا ول مَُثجّل وف حديث أُم عبد ف صفة سيدنا رسول ال‬
‫خمُ بَطْن ويروى بالنون والاء أَي ُنحُول ودِقّة‬
‫صلى ال عليه وسلم ل تُزْرِ به ثُجْلة أَي ضِ َ‬
‫الوهري الثّجْلة بالضم ِعظَم البطن وسَعَتُه رجل َأثْجَل بَيّن الثّجَل وامرأَة َثجْلء وجُلّة ثَجْلء‬
‫عظيمة قال باتُوا ُيعَشّون القُ َطيْعاءَ ضَ ْيفَهُم وعِنْدهم البَرْنِيّ ف ُجلَلٍ ُثجْل ومَزَادة ثَجْلء عظيمة‬
‫لفّل مَشْيَ ال ّروَابا بالَزَادِ الَْثجَل وقد روي بالنون‬
‫واسعة قال أَبو النجم َتمْشي من الرّدّةِ مَشْيَ ا ُ‬
‫يراد به الواسع والَْثجَل القطعة الضّخْمة من الليل قال العجّاج وأَقْطَعُ الَْثجَلَ َب ْعدَ الَْثجَل‬
‫وشي مُثَجّل أَي ضَخْم وقولم َط َعنَ فلنٌ فلنا الَْثجَ َليِ‬
‫( * قوله « الثجلي » قال اليدان يروى بالتثنية والصواب المع كالقورين للدواهي والعرب‬
‫تمع اساء الدواهي على هذا الوجه للتأكيد والتهويل والتعظيم ) أَي رماه بداهية من الكلم‬

‫( ‪)11/82‬‬
‫( ثرطل ) الثّرْطَلة السترخاء ومَرّ مُثَرْطِلً إِذا مَرّ يسْحب ثيابه‬

‫( ‪)11/82‬‬
‫( ثرعل ) الثّ ْرعُلة الريش الجتمع على عنق الديك‬

‫( ‪)11/82‬‬
‫( ثرغل ) الثّ ْرغُول نَبْت‬

‫( ‪)11/82‬‬

‫( ثرمل ) ثَ ْرمَل القومُ من الطعام والشراب ما شاؤوا أَي أَكلوا والثّ ْرمَلة سوء الَكل وأَن ل‬
‫يبال الِنسان كيف كان َأكْلُه ويُرَى الطعامُ يتناثر على ليته وفمه ويلطخ يديه وثَ ْرمَل الطعامَ ل‬
‫ضجْه صانعُه ول يَ ْنفُضه من الرماد حي َيمُلّه قال وُيعْتَذر إِل الضيف فيقال‬
‫حسِن صناعته ول يُ ْن ِ‬
‫يُ ْ‬
‫ضجْه وثَ ْرمَلَ‬
‫قد َث ْرمَلْنا لك العَمل أَي ل نَتََنوّق فيه ول ُنطَيّبه لك لكان العَجَلة وثَ ْرمَل اللحمَ ل يُ ْن ِ‬
‫الرجلُ إِذا ل ُي ْنضِجْ طعامه تعجيلً للقِرَى وثَ ْرمَل عمله ل َيتََنوّق فيه وثَ ْرمَل سَلَح كذَ ْرمَل قال‬
‫الراجز وإِن َح َطأْت كِتفَيْه ثَ ْرمَل وخَرّ يَكْبُو َخرَعا و َهوْذَل َهوْذَل َقذَف ببوله وَث ْرمَل وذَ ْرمَل‬
‫حلّها والثّ ْرمُلة بالضم من أَساء الثعالب الَصمعي الُنثى من‬
‫سَلَح والثّ ْرمُل دابّة عن ثعلب ول يُ َ‬
‫شفَة العُلْيا والثّ ْرمُلة الَبقِيّة من الّتمْر‬
‫الثعالب ثُ ْرمُلة بالضم والثّ ْرمُلة الفَرْق الذي وَسَطَ ظاهر ال ّ‬
‫وغيه وَبقِيَتْ ثُ ْرمُلة ف الِناء أَي َبقِيّة من بُرّ أَو شعي أَو تر وثُ ْرمُلة اسم رجل قال َذهَبَ َلمّا أَن‬
‫رآها ُث ْرمُلَه وقال يا َق ْومِ رأَيتُ مُنْكَرَه‬

‫( ‪)11/82‬‬
‫سنّ الزائدة َخلْفَ الَسنان والّثعْل والّثعَل والّثعْلُول كُّلهُ زيادةُ ِسنّ أَو دخولُ‬
‫( ثعل ) الّثعْل ال ّ‬
‫ِسنّ تت أُخرى ف اختلف من ا َلنْبِت يركب بعضُها بعضا وقيل نَبَات ِسنّ ف أَصل ِسنّ‬
‫ختَلِفات ُثعْلِ َشتًى وأَنْفٍ مثل أَنفِ‬
‫وأَنشد ابن بري لراجز إِذا أَتَتْ جارتا تَسَْتفْلي َتفْتَرّ عن مُ ْ‬
‫حكُ عن ُغرّ ِعذَابٍ َنقِيّة رِقَاقِ الثّنَايا ل ِقصَارٍ ول ُثعْل وَثعِلَتْ سِنّه‬
‫العِجلِ وأَنشد لخر وَتضْ َ‬
‫سنّ الزائدة يقال لا الرّاوول وامرأَة َثعْلء وقد َثعِلَ َثعَلً وف أَسنانه َثعَلٌ‬
‫ل وهو أَْثعَل وتلك ال ّ‬
‫َثعَ ً‬
‫وهو َترَاكُبُ بعضها على بعض قال ل َحوَلٌ ف عَيْنِه ول قَبَل ول شَغا ف َفمِه ول َثعَل فهو َنقِيّ‬
‫صقِل ولَِثةٌ َثعْلء خَ َرجَ بعضُها على بعض فانتشرت وتراكبت وقوله فَطا َرتْ‬
‫لسَامِ قد ُ‬
‫كا ُ‬
‫سنّ‬
‫سدْنا ُهمْ وأَْثعَلَتِ ا ِلضَارُ معناه كَثُرت فصارت واحدة على واحدة مثل ال ّ‬
‫لدُودِ بَنُو نِزَارٍ َف ُ‬
‫با ُ‬
‫خصٌ وهو اختلف النّبْتة‬
‫التراكبة وا ِلضَار جع َمضَر ويقال أَخْبَثُ الذّئاب ا َلْثعَل وف أَسنانه شَ َ‬
‫وأَْثعَل الضيّفانُ كَثُروا وهو من ذلك وَأْثعَل الَمرُ عَظُم وكذلك اليش قال القُلخُ ابن حَزْن‬
‫وأَدْنَى ُفرُوعا للسّماءِ َأعَالِيا وَأمَْنعُه َحوْضا إِذا الوِرْدُ َأْثعَل أَخو الَرْب َلبّاسا إِليها جِللَها وليس‬
‫بوَ ّلجِ الَوالِف َأ ْعقَل وكَتِيَبةٌ َثعُولٌ كثية الَشْو والتّبّاع والّثعْل والّثعْل والّثعَل زيادة ف أَطْبَاء‬
‫الناقة والبقرة والشاة وقيل زيادة طُبْيٍ على سائر الَطْبَاء وقيل خِلْف زائد صغي ف أَخْلف‬
‫الناقة وضَرْع الشاة وشاة َثعُول ُتحْلَب من ثلثة أَمكنة وأَربعة للزيادة الت ف الطّبْي وقيل هي‬
‫للْف الّثعْل ويقال ما‬
‫الت لا َحلَمة زائدة وقيل هي الت فوق خِ ْلفِها خِلْف صغي واسم ذلك ا ِ‬
‫أَبَْينَ ُثعْلَ هذه الشاة والمع ُثعُول قال ابن َهمّام السّلُول يهجو العلماء و َذمّوا لنا الدّنيا وهم‬
‫ضعُونَها أَفَاوِيقَ حت ما َيدِرّ لا ُثعْل وإِنا ذكر الّثعْل للمبالغة ف الرتضاع والّثعْل ل َيدِرّ وف‬
‫يَ ْر ِ‬

‫حديث موسى وشعيب ليس فيها ضَبُوب ول َثعُول الّثعُول الشاة الت لا زيادة حَلَمة وهي‬
‫الثعل وهو عَيْب والضّبُوب الضّيّقة مرج اللب والَْثعَل السّيّد الضّخْم له ُفضُول معروف على‬
‫الثل وثُعَالة وُثعَل كلتاها الُنثى من الثعالب ويقال لمع الثّعلب ثَعالب وَثعَال بالباء والياء‬
‫حمٍ تَُتمّره من الّثعَال ووَخْزٌ من أَرَانِيها أَراد من الثعالب ومن أَرانبها قال‬
‫وقوله لا أَشَارِيرُ من لَ ْ‬
‫ابن جن يتمل عندي أَن يكون الّثعَال جع ُثعَالة وهو الّثعْلب وأَراد أَن يقول الثعائل فقلب‬
‫اضطرارا وقيل أَراد الثعالب والَرانب فلم يكنه أَن َيقِف الباء فأَبدل منها حرفا يكنه أَن َيقِفَه‬
‫ف موضع الر وهو الياء وليس ذلك أَنه حذف من الكلمة شيئا ث عوّض منها الياء وهذا‬
‫أَقيس لقوله أَرانيها ولَن ُثعَالة اسم جنس وجع أَساء الَجناس ضعيف وأَرض مَثْعَلة بالفتح‬
‫كثية الثعالب كما قالوا َمعْقَرة للَرض الكثية العقارب والّثعْلَب الذكَر والُنثى ثعلبة ويقال‬
‫لكل ثعلب إِذا كان ذكَرا ُثعَاَلةُ كما ترى بغي صرف ول يقال للُنثى ُثعَالة ويقال للَسد أُسَا َمةُ‬
‫بغي صرف ول يقال للُنثى أُسَامة والّثعْلُول الرجل الغضبان وأَنشد وليس بُثعْلُولٍ إِذا سِيلَ‬
‫واجْتُدي ول َبرِما َيوْما إِذا الضّيْف َأ ْوهَما ويقال َأْثعَل القومُ علينا إِذا خالفوا الَصمعي وِرْدٌ‬
‫مُثْعِل إِذا ازدحم بعضُه على بعض من كثرته وُثعَالة الكَلُ اليابِسُ َمعْرفة وف حديث الستسقاء‬
‫جفّف فيه التمر وَثعْلَبُه‬
‫سدّ َثعْلَبَ مِرْبَده بإِزَاره ا ِلرْبَد موضع يُ َ‬
‫اللهم ا ْسقِنا حت يقوم أَبو ُلبَابة يَ ُ‬
‫َثقْبُه الذي يسيل منه ماء الطر وبَنو ُثعَل بطن وليس بعدول إِذ لو كان معدولً ل يصرف وف‬
‫الصحاح وُثعَلٌ أَبو حَيّ من طَ ّي ٍء وهو ُثعَلُ بن عمرو أَخو نَبْهان وهم الذين َعنَاهم امرؤ القيس‬
‫بقوله ُربّ رَامٍ من بن ُثعَلٍ مُخْ ِرجٍ َكفّيْه من سُتُرِه وُثعْل موضع بَِنجْد‬

‫( ‪)11/83‬‬
‫( ثفل ) ُثفْل كلّ شيء وثافِلُه ما استقرّ تته من َكدَره الليث الّثفْل ما رَسَب خُثَارته وعَل صَ ْفوُه‬
‫من الَشياءِ كلها وُثفْلُ الدواء ونوِه والّثفْل ما َسفَل من كلّ شيء والثافل الرّجِيع وقيل هو‬
‫كناية عنه والّثفْل الَبّ ووجدت بن فلن متثافلي أَي يأْكلون الَبّ وذلك أَشدّ ما يكون من‬
‫الشّظَف وف الصحاح وذلك إِذا ل يكن لم لَبَن قال أَبو منصور وأَهل الَب ْدوِ إِذا أَصابوا من‬
‫خصِبون ل يتارون عليه غِذاء من تر أَو زبيب أَو حَبّ فإِذا‬
‫اللب ما يكفيهم لقُوتم فهم مُ ْ‬
‫َأ ْعوَزَهم اللبُ وأَصابوا من الب والتمر ما يَتَبَلّغون به فهم مُثافلون ويسمّون كل ما يؤكل من‬
‫ل ويقال بَنُو فلن مُثَافلون وذلك أَ َشدّ ما يكون حالُ البدوي أَبو عبيد‬
‫لم أَو خبز أَو تر ُثفْ ً‬
‫وغيه الثّفال بالكسر الِلْد الذي يُبْسط تت رَحَى اليد لِيَقي الطّحِي من التراب وف الصحاح‬
‫جِ ْلدٌ يبسط فتوضع فوقه الرّحَى فيُ ْطحَن باليد ليسقط عليه الدقيق ومنه قول زهي يصف الرب‬
‫فَتعْرُكْ ُكمُ َعرْكَ الرّحَى بِِثفَالِها وتَ ْلقَحْ ِكشَافا ث ُتنْتَجْ فتُ ْتِئمِ قال وربا سي الَجَر الَسفل بذلك‬

‫وف حديث علي وَتدُقّهم الفِتَن َدقّ الرّحَى بثِفالا هو من ذلك والعن أَنا َتدُقّهم دَقّ الرّحَى‬
‫للحَبّ إِذا كانت مُ ْثفّلة ول تَُثفّل إِلّ عند الطّحن وف حديثه الخر اسْتَحارَ َمدَارُها واضطرب‬
‫ِثفَالا وف حديث غزوة الديبية من كان معه ُثفْل َفلَْيصْ َطنِع أَراد بالّثفْل الدقيقَ والسويق‬
‫ونوها والصطناع اتاذ الصّنِيع أَراد فليَ ْطبُخ وليختبز ومنه كلم الشافعي رضي ال عنه قال‬
‫وبيّن ف سنّته صلى ال عليه وسلم أَن زكاة الفطر من الّثفْل ما َيقْتات الرجلُ وما فيه الزكاة‬
‫وإِنا ُسمّي ُثفْلً لَنه من الَقوات الت يكون لا ُثفْل بلف الائعات ومنه الديث أَنه كان يب‬
‫سأَل ما ذاق ُثفْلً منذُ عام أَول ابن سيده الّثفْل‬
‫الّثفْل قيل هو الثريد وأَنشد يلف بال وإِن ل ُي ْ‬
‫والّثفَال ما وقيت به الرحى من الَرض وقد َثفّلَها فإِن وُقيَ الّثفَالُ من الَرض بشيء آخر فذلك‬
‫الوِفَاض وقد وَفّضها وبعي َثفَال بَطِيء بالفتح وف حديث حذيفة أَنه ذكر فتنة فقال تكون فيها‬
‫لمَل الّثفَال وإِذا ُأكْ ِرهْت فتباطأْ عنها الّثفَال البطيء الثقيل الذي ل َينْبعث إِلّ كَرْها أَي‬
‫مثل ا َ‬
‫ل تتحرك فيها قال ابن بري وكذلك الثافل قال مدرك جَرُورُ القِيَادِ ثافِلٌ ل يَرُوعُه صِيَاحُ‬
‫الُنَادِي واحْتِثاثُ الُرَاهِن وف حديث جابر كنت على جل َثفَال والّثفْلُ نَثْرُك الشيء كله برّة‬
‫والثّفالة الِبريق وف حديث ابن عمر رضي ال عنه أَنه أَكل الدّجْر وهو اللّوبِياء ث غَسَل يديه‬
‫بالّثفَالة وهو ف التهذيب الثّفال قال ابن الَعراب الثّفال الِبريق وذكره ابن الَثي ف النهاية‬
‫بالكسر والفتح الثّفال الِبريق أَبو تراب عن بعض بن سليم ف الغِرَارة ُثفْلة من تر وُثمْلة من‬
‫تر أَي َبقِّيةٌ منه‬

‫( ‪)11/84‬‬
‫لفّة والّثقَل مصدر الّثقِيل تقول َثقُل الشيءُ ِثقَلً وَثقَالة فهو َثقِيل والمع‬
‫( ثقل ) الّثقَل نقيض ا ِ‬
‫لمْل الّثقِيل والمع أَثْقال مثل ِحمْل وأَحال وقوله تعال‬
‫ثِقالٌ والّثقَل رجحان الّثقِيل والّثقْل ا ِ‬
‫وأَخرجت الَرض أَثقالا َأْثقَالُها كنوزُها و َموْتَاها قال الفراء َلفَظَتْ ما فيها من ذهب أَو فضة أَو‬
‫ميت وقيل معناه أَخرجت موتاها قالوا أَثقالُها أَجسادُ بن آدم وقيل معناه ما فيها من كنوز‬
‫الذهب والفضة قال وخروج الوتى بعد ذلك ومن أَشراط الساعة أَن َتقِيءَ الَرض أَفْلذَ‬
‫كَبِدها وهي الكنوز وقول الَنْساء أَْب َعدَ ابنِ َعمْرو من آل الشّري دِ حَلّتْ به الَرضُ أَثْقالَها ؟‬
‫إِنا أَرادت حَلّت به الَرض موتاها أَي زَيَّنتْهم بذا الرجل الشريف الذي ل مِثْل له من الِلْية‬
‫وكانت العرب تقول الفارس الَواد ِثقْل على الَرض فإِذا قتل أَو مات سقط به عنها ِثقْل‬
‫وأَنشد بيت النساء أَي لا كان شجاعا سقط بوته عنها ِثقْل والّثقْل الذّنْب والمع كالمع‬
‫حمِ ُلنّ أَثقالم وأَثقالً مع أَثقالم وهو مثل ذلك يعن أَوزارهم وأَوزار من أَضلوا‬
‫وف التنيل ولَي ْ‬
‫وهي الثام وقوله تعال وإِن َتدْعُ مُثْقَلة إِل ِحمْلها ل ُيحْملْ منه شيء ولو كان ذا قرب يقول إِن‬

‫َدعَت نفس داعيةٌ َأْثقَلَتها ذُنُوبُها إِل ِحمْلها أَي إِل ذنوبا ليحمل عنها شيئا من الذنوب ل تد‬
‫ذلك وإِن كان الدعوّ ذا ُقرْب منها وقوله عز وجل َثقُلت ف السموات والَرض قيل العن َثقْل‬
‫عِ ْلمُها على أَهل السموات والَرض وقال أَبو علي َثقُلت ف السموات والَرض خَفِيَتْ‬
‫لمْل وَثقّل الشيءَ جعله ثقيلً‬
‫والشيءُ إِذا َخفِي عليك َثقُل والتثقيل ضد التخفيف وقد أَثقله ا ِ‬
‫وأَثقله حّله َثقِيلً وف التنيل العزيز فهم من مَغْرَم مُ ْثقَلون واستثقله رآه َثقِيلً وأَْثقَلَت الرأَةُ‬
‫فهي مُ ْثقِل َثقُل َحمْلها ف بطنها وف الحكم َثقُلَت واستبان َحمْلها وف التنيل العزيز فلما‬
‫أَْثقَلَت َد َعوَا الَ ربّهُما أَي صارت ذاتَ ِثقْل كما تقول َأْتمَرْنا أَي صرنا ذوي َتمْر وامرأَة مُ ْثقِل‬
‫بغي هاء َثقُلَت من َحمْلها وقوله عز وجل إِنا سنلقي عليك قولً َثقِيلً يعن الوحي الذي أَنزله‬
‫ال عليه صلى ال عليه وسلم َجعَله َثقِيلً من جهة عِظَم قدره وجَلله خَطَره وأَنه ليس‬
‫ستَخَفّ به فكل شيء نفيس وعِ ْلقٍ خَطيٍ فهو َثقَل وَثقِيل وثاقل وليس‬
‫سفْساف الكلم الذي يُ ْ‬
‫بَ‬
‫معن قوله قولً َثقِيلً بعن الثّقيل الذي يستثقله الناس فيَتبّمون به وجاء ف التفسي أَنه ِثقَلُ‬
‫العمل به لَن الرام واللل والصلة والصيام وجيع ما أَمر ال به أَن ُيعْمَل ل يؤديه أَحد إِل‬
‫بتكلف َي ْثقُل ابن سيده قيل معن الثّقيل ما يفترض عليه فيه من العمل لَنه َثقِيل وقيل إِنا كن‬
‫به عن رَصانة القول وجَوْدته قال الزجاج يوز على مذهب أَهل اللغة أَن يكون معناه أَنه قول‬
‫له وزن ف صحته وبيانه ونفعه كما يقال هذا الكلم رَصي وهذا قول له وزن إِذا كنت‬
‫تستجيده وتعلم أَنه قد وقع موقع الكمة والبيان وقوله ل َخيْرَ فيه غي أَن ل يَ ْهَتدِي وأَنه ذو‬
‫صَوْلةٍ ف ا ِل ْذوَدِ وأَنه غَيْرُ ثَقيل ف الَيدِ إِنا يريد أَنك إِذا َبلِلْتَ به ل َيصِرْ ف َيدِك منه خي فَي ْثقُلَ‬
‫ف َيدِك ومِثْقال الشيء ما آ َذنَ وزْنَه فَثقُل ِثقَلَه وف التنيل العزيز يا بُن إِنا إِن تك مِثْقالُ حَبّة‬
‫من خَرْدل برفع مِثْقال مع علمة التأْنيث ف تك لَن مِثْقال حبة راجع إِل معن البة فكأَنه قال‬
‫إِن تك حَّبةٌ من خردل التهذيب ا ِلثْقال وَزْن معلوم َقدْرُه ويوز نصبُ الثقال ورفعُه فمن رَفَعه‬
‫رفعه بَتكُ ومن نصب جعل ف تك اسا مضمرا مهولً مثل الاء ف قوله عز وجل إِنا إِن تك‬
‫قال وجاز تأْنيث َتكُ والِثْقال َذكَرٌ لَنه مضاف إِل البة والعن للحبة فذهب التأْنيث إِليها كما‬
‫صدْرُ القَناة من الدّم ويقال أَعطه ِثقْله أَي وَزْنَه ابن الَثي وف الديث‬
‫قال الَعشى كما َشرِقَتْ َ‬
‫ل َيدْخُل النارَ مَنْ ف قلبه مِثْقالُ ذَرّة من إِيان الِثْقال ف الَصل مقدار من الوزن أَيّ شيءٍ كان‬
‫من قليل أَو كثي فمعن مِثْقال ذرّة وزن ذرّة والناس يطلقونه ف العرف على الدينار خاصة‬
‫وليس كذلك قال ممد بن الكرم قول ابن الَثي الناس يطلقونه ف العرف على الدينار خاصة‬
‫قول فيه توّز فإِنه إِن كان عَنَى شخص الدينار فالشخص منه قد يكون مِثْقالً وأَكثر وأَقل وإِن‬
‫كان عَن الِثْقالَ الوَزْنَ العلوم فالناس يطلقون ذلك على الذهب وعلى العنب وعلى السك‬
‫وعلى الوهر وعلى أَشياء كثية قد صار وزنا بالثاقيل معهودا كالتّرياق والرّاوَنْد وغي ذلك‬
‫وزِنة الِثْقالِ هذا الُتعامَلِ به الن دِ ْر َهمٌ واحد وثلثة أَسباع درهم على التحرير يُوزَن به ما‬

‫اختي وَزْنه به وهو بالنسبة إِل رِطْل مصر الذي يوزن به ُعشْرُ ُعشْرِ رطل وقال ابن سيده ف‬
‫معن قوله إِنا إن تك مثقال حبة من خردل فتكن ف صخرة أَو ف السموات أَو ف الَرض يأْت‬
‫با ال قال العن أَن َفعْله الِنسان وإِن صَغُرت فهي ف علم ال تعال يأْت با وا ِلثْقال واحد‬
‫مثاقيل الذهب قال الَصمعي دينار ثاقل إِذا كان ل ينقص ودناني ثَواقل ومِثقال الشيء مِيزانُه‬
‫من مثله وقولم أَلْقى عليه مَثاقيله أَي مؤنته وِثقْله حكاه أَبو نصر قلت وكذلك قول أَب نصر‬
‫واحد مثاقيل الذهب كان الَول أَن يقول واحد مثاقيل الذهب وغيه وإِل فل وجه للتخصيص‬
‫والَُثقّلة رُخامة يَُثقّل با البساط وامرأَة ثَقال مِكْفال وَثقَال رَزان ذات مآ ِكمَ و َكفَلٍ على التفرقة‬
‫فرقوا بي ما ُيحْمل وبي ما َثقُل ف ملسه فلم يَخِفّ وكذلك الرجل ويقال فيه ِثقَل وهو ثاقل‬
‫ب و َموْزونٌ من الِ ْلمِ ثاقل وقد يكون هذا على‬
‫قال كثيّر عزة وفيك اْبنَ لَيْلى عِزّةٌ وبَسالة وغَ ْر ٌ‬
‫حفِرُ جانبيه‬
‫النسب أَي ذو ِثقَل وَب ِعيٌ َثقَالٌ بَطِيءٌ وبه فسر أَبو حنيفة قول لبيد فبات السّيْلُ َي ْ‬
‫من الَبقّار كال َعمِد الّثقَال‬
‫( * قوله « يفر » الذي ف الصحاح يركب بدل يفر )‬
‫وَثقَل الشيءَ يَ ْثقُله بيده َثقْلً رَازَ ِثقَلَه وَثقَلْت الشاةَ أَيضا أَْثقُلُها َثقْلً رَ َزنْتها وذلك إذا رَ َفعْتها‬
‫لتنظر ما ِثقَلُها من خفّتها وتَثاقل عنه َثقُل وف التنيل العزيز اثّا َقلْتم إِل الَرض و َعدّاه بإِل لَن‬
‫فيه معن مِلْتُم وحكى النضر بن شيل َثقَل إِل الَرض أَخْلدَ إِليها وا ْط َمأَنّ فيها فإِذا صح ذلك‬
‫َت َعدّى اثّا َقلْتم ف قوله عز وجل اثّاقَلْتم إِل الَرض بإِل بغي تأْويل يرجه عن بابه وتَثاقل القومُ‬
‫طءَ‬
‫اسْتُ ْنهِضوا لَنجْدة فلم َينْهَضوا إِليها والتّثاقُل التّبا ُطؤُ من التّحامُل ف الوطء يقال لَ َطأَنّه وَ ْ‬
‫شمُه‬
‫شمُ والمع أَثقال وف التهذيب الّثقَل متاعُ السافر وحَ َ‬
‫الُتَثاقل والّثقَل بالتحريك الَتاع والَ َ‬
‫شغَلُه ول َثقَل وف حديث ابن عباس بعثن رسول ال صلى ال عليه‬
‫وأَنشد ابن بري ل ضَفَفٌ يَ ْ‬
‫وسلم ف الّثقَل من َجمْعٍ بِلَيْل وف حديث السائب بن زيد ُحجّ به ف َثقَل رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم وثَقِلة القوم بكسر القاف أَثقالُهم وارتل القوم بَثقَلَتهم وَثقْلَتهم وِثقْلَتهم أَي‬
‫بأَمتعتهم وبأَثقالم كلها الكسائي الّثقِلة أَثقال القوم بكسر القاف وفتح الثاء وقد يفف فيقال‬
‫الّثقْلة والّثقْلة أَيضا ما وَجَد الرجلُ ف جوفه من ِثقَل الطعام ووَجَد ف جسده َثقَلة أَي ِثقَلً‬
‫وفُتُورا وَثقُل الرجلِ ِثقَلً فهو َثقِيل وثاقل اشتدّ مَ َرضُه يقال أَصبح فلن ثاقلً أَي أَثقله الَرَض‬
‫ل ْمدَ خَيْرَ تِجارةٍ رَباحا إِذا ما الَ ْرءُ َأصْبَح ثاقلً أَي َثقِيلً من الَرَض قد‬
‫قال لبيد رأَيت الّتقَى وا َ‬
‫أَدَْنفَه وأَشْرَف على الوت ويروى ناقلً أَي منقولً من الدنيا إِل الُخرى وقد أَثقله الرض‬
‫ستَ ْثقَل‬
‫والنوم والّثقْلة َنعْسة غالبة والُ ْثقَل الذي قد أَثقله الرضُ والُستَ ْثقَل الّثقِيل من الناس والُ ْ‬
‫ض َعةُ أَدْب وتَ َر ّوتْ عِيدانُه وَثقُلَ َس ْمعُه‬
‫الذي أَثقله النوم وهي الّثقْلة وَثقُل العَرْفَج والثّمام وال ّ‬
‫لنّ والِنْسُ وف التنيل العزيز سَنفْرُغ‬
‫ذهب بعضُه فإِن ل يبق منه شيءٌ قيل وُقِر والّثقَلنِ ا ِ‬
‫لكم أَيها الّثقَلن وقال لكم لَن الّثقَلي وإِن كان بلفظ التثنية فمعناه المع وقول ذي الرمة‬

‫ومَّيةُ أَحسنُ الّثقَلي وَجْها وسالفةً وأَحْسَنُه َقذَال فمن رواه أَحسنه بإِفراد الضمي فإِنه أَفرده مع‬
‫قدرته على جعه لَن هذا موضع يَكْثُر فيه الواحد كقولك مَيّة أَحسن إِنسان وجها وأَجله ومثله‬
‫قولم هو أَحسن الفِتْيان وأَجله لَن هذا موضع يكثر فيه الواحد كما قلنا فكأَنك قلت هو‬
‫أَحسن َفتً ف الناس وأَجله ولول ذلك لقلت وأَجلهم َحمْلً على الفِتْيان التهذيب وروي عن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال ف آخر عمره إِن تارك فيكم الّثقَلي كتاب ال وعتْرَت‬
‫فجعلها كتاب ال عز وجل وعِتْرَته وقد تقدم ذكر العِتْرة وقال ثعلب ُسمّيا َثقَلَي لَن الَخذ‬
‫بما َثقِيل والعمل بما َثقِيل قال وأَصل الّثقَل أَن العرب تقول لكل شيءٍ نَفيس خَطِي مَصون‬
‫َثقَل فسمّاها َثقَلي إِعظاما لقدرها وتفخيما لشأْنما وأَصله ف َب ْيضِ النّعام ا َلصُون وقال ثعلبة‬
‫صعَي الازِن يذكر الظّليم والنّعانة فََت َذكّرا َثقَلً َرثِيدا َب ْعدَما أَْلقَتْ ذُكاءٌ يَمينَها ف كافِر‬
‫بن ُ‬
‫ويقال للسّيّد العَزيز َثقَلٌ من هذا و َسمّى ال تعال الن والِنس الّثقَلَي ُسمّيا َثقَلَي لتفضيل ال‬
‫تعال إِياها على سائر اليوان الخلوق ف الَرض بالتمييز والعقل الذي ُخصّا به قال ابن‬
‫الَنباري قيل للجن والِنس الّثقَلن لَنما كالّثقَل للَرض وعليها والّثقَل بعن الّثقْل وجعه‬
‫اثقال ومراها مرى قول العرب مَثَل ومِثْل وشَبَه وشِبْه ونَجَس ونِجْس وف حديث سؤال القب‬
‫يسمعها َمنْ بَ ْينَ الشرق والغرب إِل الّثقَلي الّثقَلنِ الِنسُ والنّ لَنما قُطّان الَرض‬

‫( ‪)11/85‬‬
‫( ثكل ) الثّكْل الوت واللك والثّكْل والثّكَل بالتحريك ِفقْدان البيب وأَكثر ما يستعمل ف‬
‫ُفقْدان الرأَة َزوْجَها وف الحكم أَكثر ما يستعمل ف ُفقْدان الرجل والرأَة وَلدَها وف الصحاح‬
‫ُفِقْدان الرأَة ولدَها والثّكُول الت ثَ ِكلَتْ وََلدَها وقد ثكِلَتْه ُأمّه ثُ ْكلً وثَكَلً وهي ثَكُولٌ وثَكْلى‬
‫وثاكِلٌ وحكى اللحيان ل َتفْعَلْ ذلك ثَكِ َلتْك الثّكول قال ابن سيده أَراه يعن بذلك ا ُلمّ‬
‫والثّكُولُ الرأَة الفاقد والرجل ثاكِلٌ وثَكْلن وَأثْكَلَت الرأَةُ ولدَها وهي مُثْكَلة بولدها وهي‬
‫مُثْكِل بغي هاء من نسوة مثاكِيل قال ذو الرمة ومُسَْتشْحَجاتٍ لِلفِرَاقِ كَأنّها مَثاكيلُ من صُيّابةِ‬
‫النّوبِ ُن ّوحُ كأَنه جع مِثْكال وقول الَخطل ك َلمْعِ أَْيدِي مَثاكِيلٍ مُسَلَّبةٍ يَ ْندُْبنَ ضَ ْرسَ بَناتِ‬
‫ي مصروف يصي الزء فيه‬
‫ال ّدهْرِ والَطْب قال ابن سيده أَقوى القياسي أَن ينشد مَثاكيل غ َ‬
‫من مستفعلن إِل مفتعلن وهو مَطْويّ والذي ُروِي مَثاكيلٍ بالصرف وأَثْكَلها ال وَلدَها وأَثْ َكلَه‬
‫ال ُأمّه ويقال ُرمْحُه للوالدات مَثْكَلة كما يقال للولد مَبْخَلة مَجْبَنة أَنشد ابن بري تَرَى الُلوك‬
‫َحوْلَه ُمغَرْبَلَه و ُرمْحَه للوالداتِ مَثْكَلَه َيقْتُلُ ذا الذّنْب و َمنْ ل ذنْبَ لَه وف الديث أَنه قال‬
‫لبعض أَصحابه ثَ ِكلَتْك ُأمّك أَي َفقَدتْك الثّكْل فقد الوَلد كأَنه دعا عليه بالوت لسوء فعله أَو‬
‫قوله والوت يعمّ كل أَحد فإِذا هذا الدعاء عليه كل دعاء أَو أَراد إِذا كنت هكذا فالوت خي‬

‫لك لئلّ تزداد سوءا قال ويوز أَن يكون من الَلفاظ الت تري على أَلسنة العرب ول يراد با‬
‫الدعاء كقولم تَرِبَتْ يَداك وقاتَلك ال ومنه قصيد كعب بن زهي قامَتْ فجاوَبَها نُ ْكدٌ مَثاكَِيلُ‬
‫قال هن جع مِثكال وهي الرأَة الت َفقَدت ولدها و َقصِيدة مُثْكِلة ذكر فيها الثّكْل هذه عن‬
‫اللحيان والِثْكال والُثْكُول لغة ف العِثْكال والعُثْكول وهو ال ِعذْق الذي تكون فيه الشّماريخ‬
‫شمْراخ الذي عليه البُسْر وأَنشد أَبو عمرو قد أَْبصَ َرتْ ُسعْدى با كَتائِلي مِثْلَ‬
‫وقيل هو ال ّ‬
‫العَذارى الُسّرِ العَطابِلِ طويلَة الَقْناء والَثاكِلِ كَتائِل جع كَتِيلة وهي النخلة وفَلة ثَكول َمنْ‬
‫سَلَكَها ُفقِد وثُكِل قال الميح إِذا ذاتُ َأهْوالٍ ثَكُولٌ َت َغوّلَتْ با الرّْبدُ َفوْضى والنّعامُ السّوارحُ‬

‫( ‪)11/88‬‬
‫( ثلل ) الثّلّة جَماعة الغَنَم وَأصْوافُها ابن سيده الثّلّة جاعة الغنم قليلةً كانت أَو كثية وقيل‬
‫ضأْن خاصة وقيل الثّلّة الضأْن الكثية وقيل الضأْن ما‬
‫الثّلّة الكثي منها وقيل هي القَطِيع من ال ّ‬
‫كانت ول يقال لل ِمعْزى الكثية َثلّة ولكن حَيْلة إِلّ أَن يالطها الضأْن فتكثر فيقال لما َثلّة وإِذا‬
‫اجتمعت الضأْن وا ِلعْزى فكَُثرَتا قيل لما َثلّة والمع من ذلك كله ثِلَلٌ نادر مثل َبدْرَة وِبدَر‬
‫وف حديث معاوية ل تكن ُأمّه بِراعَِيةِ ثَلّة الثّلّة بالفتح جاعة الغنم والثّلّة الصّوف فقط عن ابن‬
‫دريد يقال كساء جَيّد الثّلّة أَي الصوف وحَبْلُ ثَلّة أَي صُوف قال الراجز قد قَرَنون بامْرِئٍ‬
‫قِ ْثوَلّ َرثّ كَحَبْل الثّلّة الُبْتَلّ وف حديث السن إِذا كانت لليتيم ماشية فللوصي أَن يصيب من‬
‫ثَلّتِها ورِسْلِها أَي من صُوفها ولَبنها قال ابن الَثي سي الصوف بالثّلّة مازا وقيل الثّلّة الصوف‬
‫والشعر والوبر إِذا اجتمعت ول يقال لواحد منها دون الخر ثَلّة ورَجُل مُثِلّ كثي الثّلّة ول‬
‫يقال للشّعر َثلّة ول للوَبَر ثَلّة فإِذا اجتمع الصوف والشعر والوبر قيل عند فلن ثَلّة كثية‬
‫والثّلّة بالضم الماعة من الناس وقد َأثَلّ الرجل فهو مُثِلّ إِذا كثرت عنده الثّلّة وف التنيل‬
‫العزيز ُثلّة من الَولي وثُلّة من الخرين وقال الفراء نزل ف أَول السورة ثُلّة من الَولي وقليل‬
‫شقّ عليهم ذلك فأَنزل ال تعال ف أَصحاب اليمي أَنم ُثلّتان ثُلّة من هؤلء وُثلّة‬
‫من الخرين ف َ‬
‫من هؤلء والعن هم فرقتان فرقة من هؤلء وفرقة من هؤلء وقال الفراء الثّلّة الفِئَة وف كتابه‬
‫لَهل نَجْران إِن لم ِذمّة ال و ِذمّة رسوله على ديارهم وأَموالم وثُلّتِهم الثّلّة الماعة من الناس‬
‫ستَظَلّ به والثّلّة التراب‬
‫بالضم والثّلّة الكثي من الدراهم والثّلّة شيء من طي يعل ف الفَلة يُ ْ‬
‫خرَج من البئر والثّلّة ما أَخرجت من أَسفل الرّكِيّة من الطي وقد ثَلّ البِئْرَ يُثلّها َثلّ وَثلّة‬
‫الذي يُ ْ‬
‫البئر ما أُ ْخرِج من ترابا وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم قال ل حِمىً إِل ف ثلث‬
‫ثَلّة البِئْر و ِطوَل الفَرَس وحَ ْلقَة القوم قال أَبو عبيد أَراد ِبثَلّة البئر أَن يتفر الرجل بئرا ف موضع‬
‫ليس بلك لَحد فيكون له من حَوال البئر من الَرض ما يكون مُلْقىً لَثلّة البئر وهو ما يرج‬

‫من ترابا ويكون كالَري لا ل يدخل فيه أَحد عليه حريا للبئر‬
‫( * قوله « حريا للبئر » كذا ف الصل وليست ف عبارة ابن الثي وهي كعبارة أب عبيد )‬
‫ب منه مائرا‬
‫حفِشُ الُ ْكمَ وَ ْق َعهُ تَرى التّ ْر َ‬
‫وتَثَلّل الترابُ إِذا مارَ َفذَهب وجاء قال أُمية له َنفَيانٌ يَ ْ‬
‫يَتََثلّلُ وثُلّ إِذا هَ َلكَ وثُلّ إِذا ا ْسَتغْن ابن سيده الثّلَل بالتحريك اللك ثَ َللْت الرجل َأثُلّه َثلّ‬
‫حقَتْهُم‬
‫وثَ َللً عن الَصمعي وَثلّهم يَثُلّهم َثلّ أَهلكهم قال لبيد َفصَ َلقْنا ف مُرادٍ صَ ْل َقةً وصُداءٍ َألْ َ‬
‫بالثّلَل أَي باللك ويروى بالثّلَل أَراد الثّلل‬
‫( * قوله « أَراد الثلل إل » عبارة القاموس وشرحه والثلة بالكسر اللكة جع ثلل كعنب قال‬
‫لبيد رضي ال عنه فصلقنا البيت أَي باللكات ) جع ثَلّة من الغنم فقصر أَي أَغنام يعن يَ ْر َعوْنا‬
‫حقُوكم بالثّلَل أَي باللك وثَلّ‬
‫قال ابن سيده والصحيح الَول وقال الراجز إِن يَ ْث َقفُوكم يُ ْل ِ‬
‫حفَر أَصل الائط ث ُيدْفَع فيَنْقاض وهو أَهول ا َلدْم وتَثلّل هو‬
‫الَبيْتَ َيثُلّه َثلّ َهدَمه وهو أَن يُ ْ‬
‫شؤْبُوب عَرْضِ الَبْ َردِ‬
‫تَ َهدّم وتساقط شيئا بعد شيء قال طُ َريْح فيُجْلبُ من جَيْشٍ شَآمٍ بِغارَةٍ ك ُ‬
‫الُتََثلّل وثُلّ َعرْشُ فلن َثلّ ُهدِم وزال أَمر َقوْمه وف التهذيب وزال قِوام أَمره وأََثلّه ال وقال‬
‫ابن دريد ثُلّ عرشه َثلّ تضعضعت حاله قال زهي تَدارَكْتُما الَحْلفَ قد ثُلّ َعرْشُها وذُبْيانَ قد‬
‫زَلّتْ بأَقدامِها الّنعْل كأَنه ُهدِم وُأهْلك ويقال للقوم إِذا ذهب عِزّم قد ثُلّ عَرْشُهُم الوهري‬
‫يقال ثَلّ الُ َعرْشَهم أَي َهدَم مُلْكَهم وف حديث عمر رضي ال عنه رؤي ف النام وسئل عن‬
‫حاله فقال كاد يُثَلّ عَرْشِي أَي يُكْسر ويُ ْهدَم وهو مَثَل يضرب للرجل إِذا ذَلّ وهَلِك قال‬
‫وللعرش ههنا معنيان أَحدها السرير والَسِرّة للمُلوك فإِذا ُهدِم عرشُ ا َللِك فقد ذهب عِزّه‬
‫والثان البيت يُ ْنصَبُ بالعيدان ويُ َظلّل فإِذا ُهدِم فقد ذَلّ صاحبُه وثُلّ عَرْشُه وعُرْشُه ُقتِل وأَنشد‬
‫حجِلُ الطّيْرُ َحوْلَه وقد ثَلّ عُرْشيه الُسامُ ا ُلذْكّرُ العُرْشان ههنا َمغْرِزُ العُنقِ ف‬
‫وعَ ْبدُ َيغُوثَ تَ ْ‬
‫الكاهل وكل ما اندم من نو َعرْش الكَرْم والعَريش الذي ُيتّخذ شِبه الظّلّة فقد ثُلّ وثَلّ الشيء‬
‫َهدَمه وكَسَره وأََثلّه أَمر بإصلحه تقول منه أَْتلَلْت الشيءَ أَي أَمرت بإِصلح ما ثُلّ منه وقد‬
‫صوْت انصبابه عن كراع‬
‫أَْثلَلْته إِذا َه َدمْتَه وكسرتَه وثَلّ الدراهم يُثلّها َثلّ صَبّها وثَلِيلُ الاء َ‬
‫خصّ صوت النصباب وثَلّت الدابة َتثُلّ أَي راثت‬
‫وقال ابن دريد الثّلِيل صوت الاء ول يَ ُ‬
‫وكذلك كل ذي حافر ومُهْرٌ مِثَلّ قال يصف ِبرْ َذوْنا مِثَلّ على آرِيّه ال ّر ْوثُ مُنْثَلّ ويروى على‬
‫آرِيّه ال ّر ْوثَ بنصبه ِبمِثَلّ قال ابن سيده وهذا ل َيقْوى لَن ثَلّ الذي ف معن راث ل يتعدّى‬
‫ابن سيده ثلّ الافرُ راث وثَلّ الترابَ الجتمع حَرّكه بيده أَو َكسَره من أَحد جوانبه ويقال‬
‫حفِره وف الصحاح إِذا ِهلْتَه وثَلّة‬
‫ثَلَلت الترابَ ف القب والبئر أَثُلّه ثَلّ إِذا َأ َعدْتَه فيه بعدما تَ ْ‬
‫لفْر والثّلْثُل ا َلدْم بضم الثاءين والثّلْثُل أَيضا مِكْيال صغي‬
‫مَثْلولة أَي تُرْبة مكبوسة بعد ا َ‬
‫حمُق وَيجْهَل‬
‫ضمّ لغة ابن الَعراب يقال للرجل ثُلْ ثُلْ إِذا أَمرته أَن يَ ْ‬
‫والثّلْثِلنُ يَبيسُ ال َكلِ وال ّ‬

‫( ‪)11/89‬‬
‫( ثل ) الّثمْلة والّثمِيلة الَبّ والسّويق والتمر يكون ف الوِعاء يكون ِنصْفَه فما دونه وقيل‬
‫صفَه فصاعدا والّثمَل جع ُثمْلة أَبو حنيفة الّثمِيل الَبّ لَنه ُيدّخر وأَنشد لتأَبّط َشرّا وَيوْما‬
‫ِن ْ‬
‫على أَهل الَواشي وتارةً َلهْلِ رَكيبٍ ذي َثمِيلٍ وسُنْبُل والّثمْلة والّثمَلة والّثمِيلة والثّمالة الاء‬
‫القليل يبقى ف أَسفل الوض أَو السّقاء أَو ف أَي إِناء كان وا َل ْثمَلة مُسْتَ ْنقَع الاء وقيل الثّمالةُ‬
‫الاء القليل ف أَيّ شيء كان وقد َأْثمَل اللبُ أَي كثرت ثُمالته ويقال لبقية الاء ف ال ُغدْران‬
‫والَفي َثمِيلة وَثمِيل قال الَعشى بعَيْراَنةٍ كأَتان الثّميل تواف السّرى بعد أَْينٍ َعسِيا‬
‫( * قوله « تواف السرى » كذا بالصل وف ترجة عسر تقضي بدل تواف )‬
‫تواف السّرى أَي توافيها والّثمِيلة الَبقِيّة من الاء ف الصّخرة وف الوادي والمع َثمِيل ومنه‬
‫قول أَب ذؤيب و ُم ّدعَسٍ فيه الَنِيضُ اخَْتفَيْتُه ِبجَرْداءَ يَنْتابُ الّثمِيلَ حِمارُها أَي يرد حِمارُ هذه‬
‫الَفازة بقايا الاء ف الوض لَن مياه ال ُغدْران قد َنضَبَت وقال دُكَيْن جادَ به من قَلْتِ الّثمِيل‬
‫الثّميل جع َثمِيلة وهي بقِيّة الاء ف القَلْتِ َأ ْعنِي الّنقْرة الت ُت ْمسِك الاء ف البل والّثمِيلة الَبقِيّة‬
‫من الطعام والشراب تبقى ف البطن قال ذو الرمة يصف عَيْرا وابنه وأَدْرَكَ الُتََبقّى من َثمِيلَتِه‬
‫ومِن ثَماِئلِها واسْتُ ْنشِيءَ الغَرَبُ يعن ما بقي ف أَمعائها وأَعضائها من الرّطْب والعَلَف وأَنشد‬
‫ثعلب ف صفة الذئب وطَوى َثمِيلَتَه فأَْلحَقها بالصّلْبِ َب ْعدَ ُلدُوَنةِ الصّلْب وقال اللحيان ثَميلة‬
‫الناس ما يكون فيه الطعام والشراب والّثمِيلة أَيضا ما يكون فيه الشراب ف َجوْفِ الِمار وما‬
‫َثمَل شرابَه بشيء من طعام أَي ما أَكل شيئا من الطعام قبل أَن يشرب وذلك يسمى الثّميلة‬
‫ويقال ما َث َملْتُ طعامي بشيء من شراب أَي ما أَكلت‬
‫( * قوله « أَي ما أَكلت إل » هكذا ف الصل ) بعد الطعام شَرابا والّثمِيلة الَبقِيّة تبقى من‬
‫العَلَف والشراب ف بطن البعي وغيه فكل َبقِيّة َثمِيلة وقد أَثْملت الشيء أَي أَبقيته وثّلته‬
‫صدْمة فسِر إِليها‬
‫تثميلً َبقّيته وف حديث عبد اللك قال للحجاج أَما بعد فقد وَلّيُتكَ العِرَا َقيْن َ‬
‫مُنْ َطوِيَ الّثمِيلة أَصل الّثمِيلة ما يبقى ف بطن الدابة من العَلَف والاء وما َيدّخِرْه الِنسان من‬
‫خفّا والّثمْلة ما اُخْرجَ من أَسفل الرّكيّة من الطي والتراب واليم‬
‫طعام أَو غيه العن سِرْ إِليها مُ ِ‬
‫فيها وف الَبّ والسّويق ساكنة والثاء مضمونة قال القال روينا الّثمْلة ف طي الرّكِيّ وف التمر‬
‫والسّويق بالفتح عن أَب نصر وبالضم عن أَب عبيد والّثمَل السّكْر َثمِل بالكسر َي ْثمَل َث َملً فهو‬
‫َثمِل إِذا سَكِر وأَخذ فيه الشّرابُ قال الَعشى َفقُلْت للشّرْب ف دُرْنَى وقد َثمِلوا شِيمُوا‬
‫وكَيْف يَشِيمُ الشّارب الّثمِلُ ؟ وف حديث حزة وشارِفَيْ عليّ رضي ال عنهما فإِذا حزة َثمِل‬
‫حمَرّةٌ عيناه الّثمِل الذي قد أَخذ منه الشرابُ والسّكْر ومنه حديث تزويج خدية رضي ال‬
‫مُ ْ‬
‫عنها أَنا انطلقت إِل أَبيها وهو َثمِل وجعل ساعدةُ بن ُجؤَيّة الّثمَل السّكْرَ من الِراح قال ماذا‬

‫هُنالك من أَسْوانَ مُكْتَئِبٍ وسَاهِفٍ َثمِلٍ ف صَ ْعدَةٍ ِحطَم والّثمَل الظّلّ والّثمْلة والّثمَلة بتحريك‬
‫لرْقة الت ُت ْغمَس ف القَطِران ث يُ ْهَنأُ با الَرِب وُي ْدهَن با السّقاء الُول عن‬
‫اليم الصّوفة أَو ا ِ‬
‫كراع قال الراجز صخر بن عمي َم ْمغُوثَة أَعراضُهم ُممَرْطَله ف كُلّ ماء آ ِجنٍ و َسمَله كما‬
‫تُلثُ بالِنَاءِ الّثمَله وهي الِ ْثمَلة أَيضا بالكسر وف حديث عمر رضي افيفي عنه أَنه طَلَى بعيا‬
‫من الصدقة بقَطِران فقال له رجل لو َأمَ ْرتَ عَبْدا كَفا َكهُ َفضَرَب بالّثمَلة ف صدره وقال عَ ْبدٌ‬
‫َأعَْبدُ مِنّي الّثمَلة بفتح الثاء واليم صُوفَة أَو خِرْقة يُهَْنأُ با البعي وُي ْدهَن با السّقاء وف حديثه‬
‫س َرتْ عن ذراعيها وقالت هذا من احْتِراش الضّباب فقال لو‬
‫الخر أَنه جاءته امرأَة جَلِي َلةٌ َفحَ َ‬
‫أَ َخ ْذتِ الضّبّ فورّيْتِه ث د َع ْوتِ بكتفه‬
‫( * قوله « بكتفه » هكذا ف الصل وسيأت ف وري مثله وف ثل من النهاية بنكفة ) فََثمَ ْلتِه‬
‫كان أَشْبَع أَي أَصلحته والّثمَلة خِرْقة الَيضِ والمع َثمَل والّثمَل َبقِيّة الِناء ف الِناء والّثمُول‬
‫لفْض يقال ما دارُنا بدار َثمَل أَي بدار إِقامة وحكى الفارسي عن‬
‫والّثمَل الِقامة والُكْث وا َ‬
‫ثعلب مكان َثمْل عامر وأَنشد بيت زهي مَشارِبُها َعذْب وَأعْلمُها َثمْل وقال أُسامة الذل إِذا‬
‫سَ َكنَ الّثمْل الظّباءُ الكَواسِعُ ودارُ َثمَلٍ وَثمْل أَي إِقامة وسَيْفٌ ثامل أَي قدي طال عَ ْهدُه‬
‫بالصّقال فدرس وبَلِي قال ابن مقبل ِل َمنِ الدّيارُ عَرَفْتُها بالسّاحِلِ وكأَنّها أَلواحُ سَيْفٍ ثامِلِ ؟‬
‫صقَال كأَنه بقي ف أَيدي أَصحابه زمانا من قولم ارتل بنو‬
‫الَصمعي الثّامل القدي العَ ْهدِ بال ّ‬
‫سمّ الُ ْنقَع ويقال سَقاه‬
‫فلن وَثمَل فلن ف دارهم أَي بقي والّثمْل الُكْث والثّمال بالضم ال ّ‬
‫سمّ قال الَزهري ونُرى أَنه الذي أُْنقِع فََبقِي وثَبَت وا ُلَثمّل السّم ا ُل َقوّى‬
‫الَُثمّلَ أَي سقاه ال ّ‬
‫بالسّلَع وهو شجر مُرّ ابن سيده و ُسمّ مَُثمّل طال إِنقاعُه وَبقِي وقيل إِنه من الَ ْثمَلة الذي هو‬
‫ستَ ْنقَع قال العباس بن مِرْداس السّلَمي فَل تَ ْط َع َمنْ ما َيعْلِفوَنكَ إِنّهُم أََتوْكَ على ُقرْبانِهم بالَُثمّل‬
‫الُ ْ‬
‫سمّ ا ُلَثمّن الجموع وكل شيء جعته‬
‫وهو الثّمال والَ ْثمِل أَفضل العَشِية وقال شر الَُثمّل من ال ّ‬
‫فقد َثمّلْته وَثمّنْته وَثمَلْت الطعام أَصلحته وَثمَلْته سَتَرته وغَيّبته والثّمالُ جع ثُمالة وهي الرّغوة‬
‫ابن سيده والثّمالة َرغْوة اللب والثّمالة بياض الَبيْضة الرّقِيقُ و َر ْغوَتُه وبه شبهت َر ْغوَة اللب قال‬
‫شفَرَيْه للصّرِيح فأَقْنَعا ابن سيده الثّمالة َر ْغوَة اللّب إِذا‬
‫مُزَرّد إِذا مَسّ خِرْشاءَ الثّمالة أَْنفُه ثَن مِ ْ‬
‫حُلِب وقيل هي ال ّرغْوة ما كانت وأَنشد بيت مُزَرّد وأَنشد الَزهري ف ترجة قشعم و ِقصَعٍ‬
‫شعَما وقال الثّمال ال ّرغْوة وقال آخر و ِقمَعا يُكْسى ثُمالً َزغْرَبا وجعها ثُمال قال‬
‫تُكْسَى ثُمالً َق ْ‬
‫الشاعر وأََتتْه ب َزغْ َربٍ وحَتِيّ َبعْدَ طِ ْر ٍم وتامِكٍ وثُمال تامكٍ يعن سَنَاما تامِكا ولب مَُثمّل ومُ ْثمِل‬
‫ذُو ُثمَالة يقال ا ْحقِن الصّريح وأَْثمِل الثّمالةَ أَي أَْبقِها ف ا ِلحْلَب وقال أَبو عبيد ف باب ُفعَالة‬
‫الثّمالة َبقِيّة الاء وغيه وف حديث أُم مَعْبَد فحَلَب فيه َثجّا حت عَله الثّمال هو بالضّم جع‬
‫ثُمالة الرّغوة والثّمال كهيئة زُبْد الغنم وتقول العرب ف كلمها قالت اليَنَمة أَنا اليَنَمه ُأ ْغبُق‬
‫سمَن عليه الِبل وقيل َبقْلَة طَيّبة‬
‫الصّبّ قبل العَتَمه وَأكُبّ الّثمَال فوق الَكَمه اليَنَمة نَبْتٌ لَّينٌ تَ ْ‬

‫وقولا ُأغْبُق الصّبّ قبل العَتَمة أَي ُأعَجّل ول أُْبطِئ وقولا وأَكُبّ الّثمَال فوق ا َل َكمَة تقول‬
‫ُثمَال َلبَنِها كَثيٌ وقيل أَراد بالّثمَال جع الّثمَالة وهي الرغوة وزعم ثعلب أَن الّثمَال رغوة اللب‬
‫فجعله واحدا ل جعا قال ابن سيده فالّثمَال والّثمَالة على هذا من باب َكوْكَبٍ و َكوْكَبَة فأَما‬
‫أَبو عبيد فجعله جعا كما بيّنّا ابن بزرج َثمَلت القومَ وأَنا أُْثمِلُهم قال أَبو منصور معناه أَن‬
‫لفْض يقال َثمَل فلن فما يَبْرَح‬
‫يكون ِثمَالً لم أَي غِيَاثا و ِقوَاما َيفْزَعون إِليه والثّمل الُقام وا َ‬
‫لفْض وا ُلقَام والّثمَال بالكسر الغِيَاث وفلن ِثمَال بن فلن‬
‫واختار فلن دار الثّمل أَي دار ا َ‬
‫صنٍ ما أريح فإِنه ِثمَالُ اليَتَامى‬
‫أَي ِعمَادُهم وغِيَاثٌ لم يقوم بأَمرهم قال الطيئة ِفدًى لبن ِح ْ‬
‫صمَةٌ ف الَهَاِلكِ وقال اللحيان ِثمَال اليتامى غِياثُهم وَثمَلهم َثمْلً أَطعمهم وسقاهم وقام‬
‫ِع ْ‬
‫بأَمرهم وقال أَبو طالب يدح سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم وأَبيَض يُستَسقَى الغَمامُ‬
‫شدّة ويقال‬
‫صمَة للَرامل والّثمَال بالكسر ا َللْجأُ والغِيَاث وا ُل ْطعِم ف ال ّ‬
‫بوجهه ِثمَال اليتَامى ِع ْ‬
‫أَ َكلَتِ الاشية من ال َكلِ ما يثمل ما ف أَجوافها من الاء أَي يكون سواء لا شربت من الاء وقال‬
‫الليل ا َل ْثمِل ا َللْجأُ أَنشد ابن بري لَب كبي الذل وعَ َلوْت مُرَْتقِبا على مَرْهُوَبةٍ َحصّاءَ ليس‬
‫صمَتُهم‬
‫رَقِيبُها ف مَ ْثمِل وف حديث عمر رضي ال عنه فإِنا ثِمال حاضرتم أَي غِيَاثُهم و ِع ْ‬
‫حمِلها الراعي‬
‫وَثمَلَت الَرْأَةُ الصّبيانَ تَ ْثمُلهم كانت لم أَصلً يُقيم َمعَهم والِ ْثمَلة خَريطة وَسَطٌ يَ ْ‬
‫سكَ الاء على الَرْث واحدتا ثَميلة وقيل‬
‫ف مَنكِبه والّثمَائل الضفائر الت ُتبْنَى بالجارة لِتُم ِ‬
‫لدْر َنفْسُه وقيل الّثمِيلة البناء الذي فيه الغِراس‬
‫الثّميلة ا َ‬
‫ل ْفضُ والوقائد والّثمِيلة طائر‬
‫( * قوله الغراس هكذا ف الصل وف القاموس الفراش ) وا َ‬
‫صغي يكون بالجاز وبنو ُثمَالَة بطن من الَزْدِ إِليهم يُنسب ا ُلبَرّد وثُمالة َلقَبٌ وُثمَالة حَ ّي من‬
‫العَرَب‬

‫( ‪)11/91‬‬
‫( ثنتل ) رجل ِثنْتِلٌ َقذِرٌ‬

‫( ‪)11/94‬‬
‫( ثهل ) الثّهَل النبساط على الَرض وثَهْلن جَبَل معروف قال امرؤ القيس ُعقَابٌ َتدَلّتْ من‬
‫شَمارِيخِ ثَهْلن وثَهْلن أَيضا موضع بالبادية وهو الضّلل بن ثُهْلُل وفُهْلُل ل ينصرف قال‬
‫يعقوب وهو الذي ل يُعرَف قال اللحيان هو الضلل بن ثُهْلُل وثُهْلَل حكاه ف باب ُق ْعدُد‬
‫وقُ ْعدَد‬

‫( ‪)11/94‬‬
‫( ثول ) الّثوْل جاعة النّحْل يقال لا الّثوْل والدّبْر ول واحد لشيء من هذا من لفظه وكذلك‬
‫لمّالة والَبّانة‬
‫لشْرَم وتََثوّلتِ النّحْلُ اجتمعت والَْتفّتْ والّثوّالة الكَثِي من الَرَاد اسم كا َ‬
‫اَ‬
‫وقولم َثوِيلة من الناس أَي َجمَاعة جاءت من ُجمْلة مُتَفرّقة وصِبْيان ومال الليث الّثوْل الذّكَر‬
‫من النّحْل والّثوّالة الماعة من الناس والَراد وتََثوّل عليه القومُ وانْثَالوا َع َلوْه بالشّتْم والضرب‬
‫والقَهْر وانثال عليه ال َقوْلُ تتابع وكثر فلم َيدْرِ بأَيه يبدأْ وانْثَال عليه التّرابُ أَي اْنصَبّ يقال‬
‫انْثَال عليه الناسُ من كل وجه أَي اْنصَبّوا وف حديث عبد الرحن بن عوف انْثَال عليه الناسُ‬
‫أَي اجَْتمَعوا واْنصَبّوا من كل وجه وهو مطاوع ثَال يَثُول َثوْلً إِذا صَبّ ما ف الِناء والّثوْل‬
‫جَتمَع العُشْب عن َثعْلب ابن الَعراب الّثوْل النّحْل‬
‫ل ْمضِ والّثوِيلة مُ ْ‬
‫الماعة والّثوْل َشجَر ا َ‬
‫لنُون‬
‫والّثوْل الُنون وا َلْثوَل الَجْنون والَْثوَل الَ ْحمَق يقال ثَالَ فلن َيثُول َثوْلً إِذا بَدا فيه ا ُ‬
‫ستَحْكم فإِذا ا ْستَحْكم قيل َثوِل َي ْثوَل َثوَلً قال وهكذا هو ف جيع اليوان الليث الّثوَل‬
‫ول يَ ْ‬
‫بالتحريك شِبْه جُنون ف الشاء يقال للذكر أَْثوَل وللُنثى َثوْلء وقال الوهري هو جنون‬
‫يصيب الشاة ف تَ ْتبَع الغنم وتَسْتَدير ف مَرَْتعِها وشاة َثوْلءُ وَتيْسٌ أَثول قال الكميت تَ ْلقَى‬
‫ح ّمدٍ َثوْلءُ مُخْرِ َفةٌ وذِئْبٌ أَطْلَسُ وقال ابن سيده الّثوَل استرخاء ف أَعضاء‬
‫ا َلمَانَ على حِيَاض مُ َ‬
‫الشاة وقيل هو كالنون يصيب الشاة وقد َثوِل َثوَلً واْثوَلّ حكى الَخية سيبويه وكبش أَْثوَل‬
‫ضحّى بالّثوْلء قال الّثوَل‬
‫ضحِية با وف حديث السن ل بأْس أَن ُي َ‬
‫وَنعَم َثوْلء وقد نُهِي عن الّت ْ‬
‫داء يأْخذ الغنم كالنون يلتوي منه عنقها وقيل هو داء يأْخذها ف ظهورها ورؤوسها فََتخِرّ منه‬
‫والَثْول البطيء الّنصْرة والَيْرِ وال َعمَل والدّ وَثوَلُ الضّباع فحلها قال الفرزدق فيستمرّ َثوَل‬
‫الضّبَاع وف حديث ابن جريج سأَل عطاء عن مس ثُول الِبِل قال ل يَُتوَضأ منه الثّول لغة ف‬
‫لمَل وقيل َقضِيبُه‬
‫الثّيل وهو وِعاء قَضيب ا َ‬

‫( ‪)11/95‬‬
‫( ثيل ) الثّيل والثّيل وِعاء َقضِيب البعي والتّيْس والثّور وقيل هو القضيب نفسه وقد يقال ف‬
‫الِنسان وأَصله ف البعي والثّول لغة ف الثّيل وقد ذكرناه ف ثول الليث الثّيل ِجرَابُ قُنْب‬
‫لمَل العظيم الثّيل وقيل هو وِعاء‬
‫الَبعِي ويقال بل هو َقضِيبُه ول يقال قُنْب إِل للفرس والَثْيَل ا َ‬
‫قضيبه وَبعِي أَثْيَل عظيم الثّيل واسعه وأَنشد ابن بري لراجز يا أَيها ال َعوْدُ الثّفالُ ا َلثْيَلُ ما َلكَ‬
‫شتَِبكُ ف الَرض وقيل هو نبات له أُرومة وأَصل فإِذا كان‬
‫إِنْ حُثّ ا َلطِيّ َتزَحَلُ ؟ والثّيل نبات يَ ْ‬
‫قصيا ُسمّي نَجْما والثّيّل حَشِيش وقيل نبت يكون على شطوط النار ف الرياض و َجمْعُه نَجْم‬

‫وقيل هو ضرب من الَنْبَة ينبت ببلد تيم وَيعْظُم حت تَرْبِض الغنم ف أَدْفائه وقال أَبو حنيفة‬
‫الثّيّل وَرَقُه كورق البُرّ إِل أَنه أَقصر ونباته َفرْشٌ على الَرض يذهب ذهابا بعيدا ويشتبك حت‬
‫يصي على الَرض كاللّبْدة وله ُع َقدٌ كبية وأَنابِيبُ قِصار ول يكاد ينبت إِل على ماء أَو ف‬
‫موضع تته ماء وهو من النبات الذي يستدل به على الاء واحدته ثَيّلَة شر الثّيلة شُجَية‬
‫َخضْراء كأَنا أَول َبذْر الَبّ حي َتخْرج صغارا ابن الَعراب الثّيل ضرب من النبات يقال إِنه‬
‫لِحْية التّيْس‬

‫( ‪)11/95‬‬
‫( جأل ) جأَلَ الصّوفَ والشعَر َج َمعَه وجَ ْيأَلُ وجَ ْيأََلةُ الضّبُ ُع معرفة بغي أَلف ولم الَخية عن‬
‫ثعلب قال الراجز قد َزوّجُون جَ ْيأَلً فيها َحدَب دَقِيقَةَ الرّ ْفغَ ْينِ ضَخْماء الرّكَب وأَنشد ثعلب‬
‫شأْو َج ْيأَلَه قيل‬
‫لالد بن قيس بن مُ ْن ِقذِ بن طَرِيف وحَ ّلقَت بك العُقابُ القَ ْيعَله وشَارَكَتْ منك ب َ‬
‫هي مشتقة من ذلك وقال كُراع هي الَ ْيأَل فأَدْخَل عليها الَلف واللم قال العَجّاج َي َدعْن ذا‬
‫حمَ الَ ْيأَل ابن بزرج قالوا ف اليأَل وهي الضّبُع على فَ ْيعَل‬
‫الثّرْوةِ كا ُلعَيّل وصاحِبَ الِقْتارِ لَ ْ‬
‫جأَل إِذا جَمعَت قال ابن بري جَ ْيأَلُ غي مصروف للتأْنيث والتعريف وأَنشد لشعث‬
‫َجأَلَتْ َت ْ‬
‫وجاءت جَ ْيأَلٌ وبَنُو بَنِيها أَ َجمّ الَاقِيَ ْينِ با خُماع قال أَبو علي النحوي وربا قالوا جَيَل‬
‫بالتخفيف ويتركون الياء مصحّحة لَن المزة وإِن كانت مُلْقاة من اللفظ فهي مُبْقاة ف النية‬
‫مُعامَلَ ٌة معاملةَ الثبَتة غي الحذوفة أَل ترى أَنم ل يقلبوا الياء أَلفا كما قلبوها ف ناب ونوه لَن‬
‫الياء ف نية السكون ؟ قال والَ ْيأَل الضّخْم من كل شيء والجْئِللُ بوزن ا ْفعِلل الفزَعُ‬
‫وال َوهَل والوَجَل قال وزعموا لمرئ القيس وغائِطٍ قد هََبطْتُ وَحْدي ِل ْلقَلْب من َخوْفهِ ا ْجئِللُ‬
‫أَصله من الوجل قال الَزهري ل يستقيم هذا القول إِل أَن يكون مقلوبا كأَنه ف الَصل‬
‫اْئجِلل فأُخرت الياء والمزة بعد اليم قال الَزهري وجائز أَن يكون اجْئِلل افعلل من َجأَل‬
‫جأَل إِذا ذهب وجاء كما يقال وجَبَ القلبُ إِذا اضطرب وحكى ابن بري ا ْجأَلّ َفزِع وأَنشد‬
‫يَ ْ‬
‫بيت امرئ القيس لل َقلْبِ من َخوْفِه اجْئِللُ وقد قيل إِن جَ ْيأَلً مشتق منه قال وليس بقويّ‬

‫( ‪)11/96‬‬
‫( جبل ) الَبَل اسم لكل وَِتدٍ من أَوتاد الَرض إِذا عَظُم وطال من الَعلم والَطواد‬
‫والشّناخِيب وأَما ما صغُر وانفرد فهو من القِنان والقُور وا َلكَم والمع أَجْبُل وأَجْبال وجِبال‬
‫جبّلوا دَخَلوا ف الَبَل واستعاره أَبو النجم لل َمجْد والشّرَف‬
‫لبَل وتَ َ‬
‫وأَجْبَل القو ُم صاروا إِل ا َ‬

‫فقال وجََبلً طَالَ َم َعدّا فا ْش َمخَر أَ َشمّ ل يَسطِيعُه النّاسُ ال ّدهَر وأَراد ال ّدهْرَ وهو مذكور ف‬
‫موضعه ابن الَعراب أَجْبَل إِذا صادف جَبَلً من ال ّرمْل وهو العريض الطويل وأَحْبَل إِذا صادف‬
‫حَبْلً من ال ّرمْل وهو الدقيق الطويل وجَبْلة الَبَل وجَبَلته تأْسيس خِلْقته الت جُبِل وخُلِق عليها‬
‫وأَجْبَل الافرُ انتهى إِل َجبَل وأَجْبَل القومُ إِذا َحفَروا فبَلَغوا الكان الصّلْب قال ا َل ْعشَى وطالَ‬
‫لذّاء كان يسأَله‬
‫لضَن وف حديث عكرمة أَن خالدا ا َ‬
‫خ ْلقَاءَ من َهضَباتِ ا َ‬
‫السّنامُ على جِبْ َلةٍ ك َ‬
‫فسكت خالد فقال له عكرمة ما لك أَ ْجبَلْت أَي انقطعت من قولم أَ ْجبَل الافرُ إِذا أَفْضى إِل‬
‫الَبَل أَو الصّخْر الذي ل َيحِيك فيه ا ِل ْعوَل وسأَلته َفأَجْبَل أَي وجدته َجبَلً عن ابن الَعراب‬
‫قال ابن سيده هكذا حكاه وإِنا العروف ف هذا أَن يقال فيه َفأَجْبَلته الفراء الَبَل سيّد القوم‬
‫لبَل الَيّة‬
‫وعاِلمُهم وأَجْبَل الشاعرُ صَعُب عليه القولُ كأَنه انتهى إِل َجبَل منه وهو منه وابْنَة ا َ‬
‫سدُوس بن ضباب إِن إِل كل أَيسار وبادية أَ ْدعُو‬
‫لَن الَبَل مأْواها حكاه ابن الَعراب وأَنشد ل َ‬
‫حُبَيْشا كما ُت ْدعَى ابَْنةُ الَبَل أَي ُأَنوّه به كما يَُنوّه بابنة الَبَل قال ابن بري ابنة الَبَل تَنْطلق‬
‫صدَى ويكون َمدْحا لسرعة إِجابته كما قال سدوس بن‬
‫على ِعدّة معان أَحدها أَن يراد با ال ّ‬
‫ضباب وأَنشد البيت كما تدعى ابنة الَبَل وبعده إِن َت ْدعُه مَ ْوهِنا َيعْجَلْ بِجابَتِه عارِي الَشاجِعِ‬
‫سعَى غَ ْيرَ مُشَْتمِل قال ومثله قول الخر كأَن إِذ َد َعوْت بَن سُ َل ْيمٍ َد َع ْوتُ ِب َد ْعوَت َل ُهمُ الِبال‬
‫يَ ْ‬
‫صدَى مَثَلً للرجل ا ِلمّعَة التابع الذي ل رَأْيَ له وف‬
‫قال وقد يضرب ابنة البَل الذي هو ال ّ‬
‫بعض الَمثال كُنْتَ الَبَل مَهْما ُيقَلْ َتقُلْ وابنة الَبَل الداهية لَنا تَ ْثقُل كأَنا جَبَل وعليه قول‬
‫لبَل قال وقيل إِن الَصل ف ابنة‬
‫صمّي ابْنةَ ا َ‬
‫الكميت فإِيّا ُكمُ إِيّا ُكمُ وَمُ ِل ّمةً يقُول لا الكانُونُ َ‬
‫لّيةُ الت ل تُجيب الراقي وابنة الَبَل القَوْس إِذا كانت من النّبْع الذي يكون هناك‬
‫الَبَل هنا ا َ‬
‫لَنا من شجر البل قال ابن بري أَنشد أَبو العباس ثعلب وغيه ل مالَ إِلّ العِطافُ تُوزِرُه ُأمّ‬
‫ثَلثيَ وابنة الَبَل ابنة الَبَل ال َقوْسُ والعِطاف السيف كما يقال له الرّداء قال وعليه قول‬
‫جبُول عظيم‬
‫ف و ِمدْرَعٌ لَ ُكمْ طَرَفٌ منه َجدِيدٌ ول طَرَف ورجل مَ ْ‬
‫الخر ول مالَ ل إِلّ عِطا ٌ‬
‫لبَل وجَبْلة الَرض صَلبتها والُبْلة بالضم السّنام والَبْل السّاحَة قال كثيّر عزة‬
‫على التشبيه با َ‬
‫وأَ ْقوَله للضّيْفِ َأهْلً ومَرْحَبا وآمَنه جارا وَأوْسَعه جَبْل والمع أُجْبُل وجُبُول وجَبَل الُ الَ ْلقَ‬
‫جبِلُهم ويْبُلهم خَ َلقَهم وجَبَله على الشيء طَبَعه وجُبِل الِنسانُ على هذا الَمر أَي ُطبِع عليه‬
‫يَ ْ‬
‫وجِبْلة الشيء طبيعتُه وأَصلُه وما بُنِيَ عليه وجُبْلته وجَبْلته بالفتح عن كراع خَ ْلقُه وقال ثعلب‬
‫للْقة وجعها جبال قال والعرب تقول أَ َجنّ الُ جِباله أَي جعله كالجنون وهذا نص‬
‫الَبْلة ا ِ‬
‫قوله التهذيب ف قولم أَ َجنّ الِ جِباله قال الَصمعي معناه أَ َجنّ ال جِبْلَته أَي خِلْقته وقال غيه‬
‫لنّ وف حديث الدعاء أَسأَلك من‬
‫أَ َجنّ ال جِباله أَي الِبال الت يسكنها أَي أَكثر ال فيها ا ِ‬
‫للْقة قال قيس بن‬
‫خيها وخي ما جُِبلَت عليه أَي ُخ ِلقَت عليه وطُِبعَت عليه والِبْلة بالكسر ا ِ‬
‫صدٌ فل ج ْب َلةٌ ول َقضَفُ قال الشّكُول الضّروب قال ابن‬
‫لطِيم بي شُكُول النّساء خِلقَتُها َق ْ‬
‫اَ‬

‫لطِيبم جَبْلة بالفتح قال وهو الصحيح قال وهو اسم الفاعل من‬
‫بري الذي ف شعر قيس بن ا َ‬
‫جَبِل َيجْبَل فهو جَبِل وجَبْل إِذا غَلُظ وال َقضَف الدّقّة وقلة اللحم والَبْلة الغليظة يقال جَبِلَتْ‬
‫فهي جَبِلة وجَبْلة وثوب جَيّد الِبْلة أَي الغَزْل والنسج والفَتْل ورجل مَجْبول غليظ الِبْلة وف‬
‫لبِل من السّهامِ الاف‬
‫حديث ابن مسعود كان رجلً مَجْبولً ضَخْما الجبول الجتمع الَلْق وا َ‬
‫الَبرْي عن أَب حنيفة وأَنشد الكميت ف ذكر صائد وَأهْدى إِليها من ذَواتِ َح ِفيَةٍ بل حظْوةٍ‬
‫لبْلُ الضّخْم قال أَبو الَسود العجلي عُل ِك ُمهُ مثلُ الفَنِيقِ ِشمِ ّلةٌ‬
‫منها ول ُمصْفَحٍ جَبِل وا َ‬
‫لبِلّة والَبِيل والَبْل والُبْل والُبُلّ‬
‫لبْل والِبْلة والُبْلة والِبِلّ وا ِ‬
‫حلَب ا َ‬
‫وحافِرُه ف ذلك الِ ْ‬
‫للْق والماعة من الناس وحَيّ جِبْلٌ كثي قال أَبو ذؤيب مَنايا‬
‫والِبْلُ كل ذلك ا ُلمّة من ا َ‬
‫ُيقَرّْبنَ الُتوفَ َلهْلِها جِهارا وَيسَْتمِْت ْعنَ بالَنَسِ الِبْل أَي الكثي يقول الناس كلهم مُ ْتعَة‬
‫لبْل بضم اليم قال وكذا رواه أَبو عبيدة الَصمعي‬
‫للموت َيسَْتمْتِع بم قال ابن بري ويروى ا ُ‬
‫الُبْل والعُبْر الناس الكثي وقول ال عز وجل ولقد أَضل منكم جبلً كثيا يقرأُ جُبْلً عن أَب‬
‫عمرو وجُبُلً عن الكسائي وجِبْلً عن الَعرج وعيسى بن عمر وجِبِلّ بالكسر والتشديد عن‬
‫السن وابن أَب إِسحق قال ويوز أَيضا ِجبَل بكسر اليم وفتح الباء جع جِبْلة وجِبَل وهو ف‬
‫جيع هذه الوجوه َخلْقا كثيا قال أَبو اليثم ُجبْل وجُبُلٌ وجِبْل وجِبِلّ ول يعرف جُبُلّ قال‬
‫لبِلّة الِلْقة وف التنيل العزيز والِِبلّة ا َلوّلي وقرأَها السن‬
‫وجَبِيلٌ وجِبِلّة لغات كلها وا ِ‬
‫لبُلّة تكسر وترفع مشددة كسرت أَو‬
‫لبِلّت التهذيب قال الكسائي الِبِلّة وا ُ‬
‫بالضم والمع ا ِ‬
‫رفعت وقال ف قوله ولقد أَضل منكم جبلً كثيا قال فإِذا أَردتَ جِماع الَبِيل قُلْتَ جُبُلً مثال‬
‫قَبيل وقُبُلً ول يقرأْ أَحد ُجبُلّ الليث الَبْل الَلْق جَبَلهم ال فهم مبولون وأَنشد بِحَيْثُ َشدّ‬
‫لبْل الشجر‬
‫الابِلُ الَجابِل أَي حيث شدّ أَسْر خَ ْلقِهم وكل ُأمّة مضت على ِحدَةٍ فهي جِبِلّة وا ُ‬
‫اليابس ومالٌ جِبْلٌ كثي قال الشاعر وحاجبٍ َكرْدَسه ف الَبْل منا غلم كان غي َوغْل حت‬
‫افتدى منه بال جِبْل قال وروي بيت أَب ذؤيب ويستمتعن بالَنَس الِبْل وقال الَنَسُ الِنْس‬
‫والِبْل الثي وحَيّ جِبْل أَي كَثِي والَبُولء ال َعصِيدة وهي الت تقول لا العامة الكَبُولء والَبْلة‬
‫والِبْلة الوجه وقيل ما استقبلك وقيل جَبْلة الوجه َبشَرته ورجل جَبْل الوجه غليظ بشرة الوجه‬
‫ورجل جَبْل الرأْس غليظ ِجلْدة الرأْس والعظام قال الراجز إِذا َرمَيْنا جَبْلَة الَ َشدّ ِب َم ْقذَف باقٍ‬
‫على الردّ ويقال أَنت جَبِل وجَبْل أَي قبيح والُجْبِل ف النع‬
‫( قوله « والجبل ف النع » هكذا ف الصل وعبارة شرح القاموس ومن الجاز الجبال النع‬
‫ويقال سألناهم حاجة فأجبلوا أي منعوا )‬
‫الوهري ويقال للرجل إِذا كان غليظا إِنه لذو جِبْلة وامرأَة مِجْبال أَي غليظة الَلْق وشيء‬
‫لدِيدةِ ل نِكْسٌ ول جَبِل‬
‫جَبِل بكسر الباء أَي غليظ جاف وأَنشد ابن بري لَب الثلم صاف ا َ‬
‫ورجُل جَبِيل الوجْه قبيحه وهو أَيضا الغليظ جلدة الرأْس والعظام ويقال فلن َجبَل من الِبال‬

‫إِذا كان عَزِيزا وعِزّ فلن يَزْحَم الِبالَ وأَنشد َألِلب ْأسِ أَم للجُودِ أَم ِل َمقَا ِومٍ من العِزّ َيزْ َح ْمنَ‬
‫لبْل ال َقدَح العظيم هذه عن أَب‬
‫الِبالَ ال ّروَاسِيا ؟ وفلن مَيْمونُ العَريكة والَبِيلة والطّبِيعة وا َ‬
‫لبَلن جَبَل طَ ّيءٍ أَ َجأٌ وسَ ْلمَى وجبَلَة ابن الَْيهَم آخر ملوك‬
‫حنيفة وأَجْبَلْته وجَبَلْته أَي أَجْبَرْته وا َ‬
‫غَسان وجَبَلٌ وجُبَيْلٌ وجَبَلة أَساء ويوم جَبَلة معروف وجَبَلة موضع بنجد‬

‫( ‪)11/96‬‬
‫( جبل ) جِبْرِيلُ وجِبِينُ وجَبْ َرئِيلُ كُلّه اسم رُوح ال ُقدُس عليه الصلة والسلم قال ابن جن‬
‫وزن َجبْرَئِيل َفعْلَئيل والمزة فيه زائدة لقولم جِبْريل‬

‫( ‪)11/99‬‬
‫( جبهل ) رجل جََبهْلٌ إِذا كان جافيا وأَنشد لعبدال بن الجاج التغلَب إِيّاكِ ل تَسَْت ْبدِل قَ ِردَ‬
‫القَفا َحزَابَِي ًة وهَيّبَانا جَبَاجِبا أَلَفّ كأَنّ الغازِلتِ مَنَحْنَه من الصّوفِ نِكْثا أَو لئِيما دُبادِبا جََبهْلً‬
‫تَرَى منه الَبِيَ َيسُوءُها إِذا َنظَرت منه الَمال وحاجبا الَبَاجِب والدّبادِب الكثي الشّرّ والَلَبة‬

‫( ‪)11/99‬‬
‫شعَر الكثيُ اللتف وقيل هو من الشعر ما غَلُظ‬
‫( جثل ) الَثْل والَثِيل من الشجر والثّيابِ وال ّ‬
‫و َقصُر وقيل ما َكثُف وا ْسوَدّ وقيل هو الضّخْم الكَثِيف من كل شيء جَثُل جَثَالة وجُثولة وجَثِل‬
‫شعَرُ‬
‫واجَْثأَلّ النّبْتُ طال وغَلُظَ والتفّ وقيل اجَْثأَلّ النبتُ اهتز وأَمكن أَن ُيقْبَض عليه واجَْثأَلّ ال ّ‬
‫ستَحبّ ف نواصي اليل الَ ْث َلةُ وهي العتدلة ف الكثرة والطول‬
‫والريشُ انتفش وناصية َجثْلة وتُ ْ‬
‫ضخْمة و َشعَر مُجَْثئِلّ أَي منتفش‬
‫لثُولة والَثَالة وشجرة جَثْلة إِذا كانت كثية الورق َ‬
‫والسم ا ُ‬
‫قال الراجز ُمعَْتدِلُ القامة مُحْ َزئِلّها مُوَفّرُ ال ّل ّمةِ مُجَْثئِلّها واجَْثأَلّ الطائر بالمز تنفش للّندَى‬
‫والبد واجَْثأَلّ الرجلُ إِذا غضب وتّيأَ للشّرّ والقتال وا ُلجْثَئِلّ العَرِيض والمزة على هذا زائدة‬
‫ف كل ذلك والُثَال القُبّرُ وا ْجَثأَلّ انتفشت قُنْ ُزعَته قال جَ ْندَل بن الثن جاء الشّتَاءُ واجَْثأَلّ‬
‫لرُورِ تَسكَرُ َتسْكَرُ أَي يذهب َحرّها وا ْجَثأَلّ‬
‫القُبّرُ وطَ َلعَتْ َشمْسٌ عليها ِمغْفَرُ و َجعَلَتْ عَيُ ا َ‬
‫النبتُ إِذا اهتزّ وأَمكن لَن يُقبض عليه والُجَْثئِلّ من الرجال النتصب القائم والَثْلة النّملة‬
‫السوداء وف الحكم النملة العظيمة والمع جَثْلٌ قال وتَرَى ال ّذمِيم على مَرَا ِسنِهم غِبّ الِيَاجِ‬
‫لثَل قيل الَثَل هنا الُم عن أَب عبيد وقيل‬
‫لثْل و َعمّ بعضُهم به النّمل وثَ ِكلَ ْتكَ ا َ‬
‫َكمَا ِزنِ ا َ‬

‫لثَل ف قولم‬
‫قَيّمات البيوت عن ابن الَعراب وجَثْلة الرجل امرأَتُه قال ابن سيده وأُرَى ا َ‬
‫ثَكِ َل ْتكَ الَثَل إِنا ُيعْن به الزوجات فيكون موافقا لقول ابن الَعراب إِن الَثَل من قولم ثَ ِكلَ ْتكَ‬
‫الَثَل إِنا ُيعْن به قَيّمات البيوت لَن امرأَة الرجل َقيّمة بيته قال ابن بري ثَكِ َل ْتكَ الَثَل قال هي‬
‫جفَلَتْه سواءً والُثَالة ما تناثر من ورق‬
‫ا ُلمّ ال ّرعْناء وكذلك ثَكِلَتْك ال ّرعْبَل وجَثَلَتْه الريحُ ك َ‬
‫الشجر ف بعض اللغات‬

‫( ‪)11/100‬‬
‫لعْثَل‬
‫( جثعل ) ابن الَثي ف ترجة جعثل ف حديث ابن عباس ستة ل يدخلون النة منهم ا َ‬
‫لعْثَل ؟ فقال هو الفظّ الغليظ قال وقيل هو مقلوب الَ ْثعَل وهو العظيم البطن قال‬
‫فقيل ما ا َ‬
‫الطاب إِنا هو العَثْجَل وهو العظيم البطن قال وكذلك قال الوهري‬

‫( ‪)11/100‬‬
‫لحْل الِرْباء وقيل هو ضَرْب من الِرْباء قال الوهري وهو َذكَر ُأمّ حُبَيْن ومنه‬
‫( جحل ) ا َ‬
‫حمّلٍ وقَ ّلصَ وا ْق َلوْل على عُودِهِ الَحْلُ ويروى وأَظهرن‬
‫ت حاجةٌ مِنْ تَ َ‬
‫قول ذي الرمة فَلما َت َقضّ ْ‬
‫سنّ الكبي وقيل الضخم من الضّبَاب والَحْلُ َيعْسُوب النحل‬
‫مكان وقَ ّلصَ وقيل هو الضّبّ الُ ِ‬
‫حلً‬
‫ضدَْينِ جَ ْ‬
‫لعْلن قال عنترة كَأنّ ُمؤَشّرَ ال َع ُ‬
‫لعَل وقيل هو العظيم من اليعاسيب وا ِ‬
‫والَحْل ا ُ‬
‫لحْل ضرب من‬
‫لعَل والمع ُجحُول وجِحْلن وقال الَزهري ا َ‬
‫َهدُوجا بي أَقْ ِلَبةٍ مِلحِ يعن ا ُ‬
‫ضمّ‬
‫اليَعاسيب من صِغارها وقيل الَحْل الَيعْسوب العظيم وهو ف َخلْق الَرادة إِذا سقط ل َي ُ‬
‫للْق والَحْل السّّيدُ من الرجال والَحْل ولد الضّب‬
‫جناحيه والَحْلءُ من النّوق العظيمةُ ا َ‬
‫والَحْل الزّق وخص بعضهم به العظيم منها وسِقَاء جَحْل ضَخْم عظيم وجعه ُجحُول والَحْل‬
‫لنْبَي عن ابن الَعراب ورجل َجحْل غليظ الوجه واسع البي كَزّه ف ِغلَظ وعظم‬
‫العظيم ا َ‬
‫أَسنان وقال الرمي الَحْل العظيم من كل شيء ويقال جاء مُ َقدّ َحةً عَيْنُه وجاحلةً عَيْنُه إِذا‬
‫غارت قال ثعلب بن عمرو العبدي وَأهْ َلكَ مُهْرَ أَبيك ال ّدوَا ءُ ليس له من طعامٍ َنصِيبُ فَُتصْبحُ‬
‫ل ْنوِ اسْتِه وصَله غُيوبُ قال والقصيدة ف الزء الَول من الَصمَعِيّات وهذا‬
‫جاحِ َلةً عَيْنُه ِ‬
‫البيت فتصبح جاحلة عينه ذكره ابن سيده والوهري ف ترجة حجل وأَنشده شاهدا على‬
‫حلً أَي صَ َرعَه وجَحّله ُشدّد للمبالغة‬
‫جحَله جَ ْ‬
‫جلَت عينه إِذا غارت ويتاج إِل نظر وضَرَبه ف َ‬
‫حَ‬
‫شعْثاءِ أَ ْشعَثَ دامِيا وإِنّ أَبا َجحْلٍ قَتِيلٌ‬
‫والَحْل صَرْعُ الرجلِ صاحبَه قال الكميت ومالَ أَبو ال ّ‬
‫سمّ القاتل قال‬
‫ح َلمَه إِذا صَرَعه واليم زائدة ابن سيده والُحَال بالضم ال ّ‬
‫مُجَحّل وربا قالوا جَ ْ‬

‫لخَال بالاء فلم يعرفه أَبو زيد‬
‫لحَال قال وأَما ا ُ‬
‫الوهري وأَنشد الَحر َج ّرعَه الذّْيفَانَ وا ُ‬
‫( * قوله « أَبو زيد » ف نسخ الصحاح أَبو سعيد ) قال ابن بري الشعر لشريك بن حيان‬
‫خ َلةَ مِنّي ما ل يَ ُردّهُ أَو يَ ْنقُلَ البال جَ ّرعْتُه الذّْيفَان‬
‫العنبي وصوابه جَ ّر ْعتُه وقبله لقَى أَبو نَ ْ‬
‫والُحَال وسَلَعا َأوْرَثَه سُلل وهذا البيت بعينه أَعن جَ ّرعْتُه ذكره ابن بري ف أَماليه ف ترجة‬
‫حجل بالاء قبل اليم وقال ما صورته ومن هذا الفصل الُجَال السم قال الراجز جرعته‬
‫الذيفان والجال وذكره بعينه ف هذه الترجة بتقدي اليم على الاء ول أَدري هل ها بيتان‬
‫باتي اللغتي أَو ها بيت واحد دَاخَلَ الشيخَ ال َو ْهمُ فيه وافيفي أَعلم وجَحْلة وجَحْل اسم رجل‬
‫وامرأَة جَ ْيحَل غليظة الَلْق ضَخْمة واليحل العظيم من كل شيء والَ ْيجَل الصخرة العَظيمةُ‬
‫الَلْساءُ قال أَبو النجم منه بعَجْزٍ كالصّفاة الَ ْيحَل والَ ْيحَل البل‬

‫( ‪)11/100‬‬
‫حدَلْنا عيَاذا‬
‫حدَلتْه صَرَعته قال الشاعر ْننُ َج ْ‬
‫حدَله صَ َرعَه وَ َقذَهُ أَو ل َيقِذْه وج ْ‬
‫( جحدل ) َج ْ‬
‫حدَل وأَنا‬
‫جْ‬
‫وابنَه ِببَلطٍ بَيَ َقتْلَى ل تُجَن وف الديث رأَت ف النام أَن رأْسي قد ُقطِعَ فهو يَتَ َ‬
‫أَتْبَعه قال ابن الَثي هكذا ف مسند أَحد والعروف ف الرواية يتدحرج قال فإِن صحت الرواية‬
‫حدَلَ الَموالَ َج َمعَها‬
‫لمْع و َج ْ‬
‫حدَلة ا َ‬
‫حدَلتْه بعن صَرَعتْه والَ ْ‬
‫به فالذي جاء ف اللغة أَن جَ ْ‬
‫حدَل‬
‫جْ‬
‫حدَلَها أَ ْكرَاها قال ابن أَحر عَجِيج ا ُلذَكّى شدّه بعدَ َهدْأَةٍ مُ َ‬
‫ضمّها وجَ ْ‬
‫حدَل ِإبِلَه َ‬
‫وجَ ْ‬
‫حدَلَتِ الَتَانُ إِذا َتقَبّض حَيَاؤها للوِدَاق وأَنشد بيت‬
‫جْ‬
‫آفاق بعيد ا َلذَاهب الَزهري ابن حبيب تَ َ‬
‫حدُلُها َتقَبضُها‬
‫جْ‬
‫حدَلُ قال تَ َ‬
‫حدَلتْ وكذاك صاحبهُ الوِدَاقُ َتجَ ْ‬
‫شفْتُ عن أَيْرِي لا فََتجَ ْ‬
‫جرير وكَ َ‬
‫حدِلَ من‬
‫واجْتِماعُها وقال الوالب ونسبه ابن بري للَسدي َتعَاَلوْا ْنمَعِ ا َلمْوالَ حت ُنجَ ْ‬
‫حدِل الذي يُكْرِي من َقرْية إِل قرية أُخرى قال وهو‬
‫جْ‬
‫عَشِيتِنا الِئِينا وف نسخة مِئِينا والُ َ‬
‫حدِل الذي يُكْرِي من ماء إِل ماء قال الشاعر إِل أَيّ شيءٍ‬
‫جْ‬
‫ضفّاطُ أَيضا وحكى ابن بري الُ َ‬
‫ال ّ‬
‫سمِي ابن الَعراب‬
‫حدَل الادر ال ّ‬
‫لْ‬
‫حدِلُ ؟ وا َ‬
‫جْ‬
‫يُ ْثقِلُ السّيفُ عاِتقِي إِذا قادَن وَسْطَ الرّفاقِ الُ َ‬
‫حدَل إِناءَه ملَه وجحدل قربته ملَها‬
‫حدَل إِذا صار َجمّالً وجَ ْ‬
‫حدَل إِذا استغن بعد فقر وجَ ْ‬
‫جَ ْ‬
‫حدِلون فَيْدا وزَجَرُوها‬
‫سنُ ا ُلوَّلدُ قال الراجز َأوْرَدَها ا ُلجَ ْ‬
‫لَ‬
‫لدَاء ا َ‬
‫حدَلة من ا ُ‬
‫لْ‬
‫ابن بري وا َ‬
‫َفمَشَتْ رُويدا‬

‫( ‪)11/101‬‬

‫حشَل إِذا‬
‫ش َمعِلً جَ ْ‬
‫لحَاشِل السّرِيع الفيف قال الراجز لقَيْتُ منه مُ ْ‬
‫حشَل وا ُ‬
‫( جحشل ) الَ ْ‬
‫خَبَبْتُ ف اللّقاءِ هَ ْروَل‬

‫( ‪)11/102‬‬
‫حفَل اليش الكثي ول يكون ذلك حت يكون فيه خَيْل وأَنشد الليث وأَ ْر َعنَ‬
‫( جحفل ) الَ ْ‬
‫حفَل سيد عظيم‬
‫حفَل السّيّد الكري ورجل َج ْ‬
‫حفَلِ والَ ْ‬
‫مَجْرٍ عليه الَدا ةُ ذي ُتدْرَإِ لَجِبٍ َج ْ‬
‫حفَل‬
‫ال َقدْر قال أَوس بن حجر بَن ُأمّ ذي الال الكثي يَ َروْنَه وإِن كان عبدا سَّيدَ ال َقوْم جَ ْ‬
‫حفَلة الدّابة ما تَنَاوَلُ به‬
‫جمّعوا وهو من ذلك وجَحافل الَيْل أَفْواهُها وجَ ْ‬
‫حفَل القومُ تَ َ‬
‫جْ‬
‫وتَ َ‬
‫شفَر للبعي‬
‫لمُر والبغالِ والافر بنلة الشفة من الِنسان وا ِل ْ‬
‫حفَلة من الَيْل وا ُ‬
‫لْ‬
‫العَلَفَ وقيل ا َ‬
‫واستعاره بعضهم لذوات الُفّ قال جاب لا ُلقْمانُ ف قِلتِها ماءً َنقُوعا َلصَدى هاماتِها َتلْ َهمُه‬
‫ص ْوتِ ا َلسْحَلِ بَيَ وَرِي َديْها‬
‫سمَعُ للماء ك َ‬
‫حفَلتا وأَنشد ابن بري لراجز يصف إِبلً َت ْ‬
‫لَهْما َب ْ‬
‫حفَله أَي صَرَع ورماه وربا قالوا َجعْفَله‬
‫حفَل العريضُ النبي وجَ ْ‬
‫لْ‬
‫حفَلِ ابن الَعراب ا َ‬
‫وبَيَ الَ ْ‬
‫ح ْنفَل بزيادة النون الغليظ وهو أَيضا الغليظ الشفتي ونونه مُلْحِقة له ببناء َسفَرْجَلٍ‬
‫والَ َ‬

‫( ‪)11/102‬‬
‫خدُل كلها حادِرٌ سي‬
‫خدَل وجُ ْ‬
‫( جخدل ) غلم جَ ْ‬

‫( ‪)11/103‬‬
‫لدْل ِشدّة الفَتْل و َجدَلْتُ الَبْلَ أَ ْجدِلُه َجدْلً إِذا شددت َفتْله وفَتَ ْلتَه فَتْلً مُحْكَما‬
‫( جدل ) ا َ‬
‫جدِله َجدْلً أَحكم فَتْله ومنه‬
‫جدُله ويَ ْ‬
‫لدِيل ابن سيده جدل الشيءَ َي ْ‬
‫ومنه قيل لزمام الناقة ا َ‬
‫لدِيل الزمام الجدول من أَدم ومنه قول امرئ القيس‬
‫لدْل وا َ‬
‫جدُولة الَلْق َحسَنة ا َ‬
‫جارية مَ ْ‬
‫سقِيّ الُذلّل قال وربا ُسمّي الوِشاح َجدِيلً‬
‫خصّرٍ وسَاقٍ كأُْنبُوب ال ّ‬
‫لدِيل مُ َ‬
‫شحٍ لطيفٍ كا َ‬
‫وكَ ْ‬
‫قال عبد افيفي بن عجلن النهدي جَديدة سِرْبالِ الشّبابِ كأَنّها َسقِيّة بَرْدَيّ َنمَتْها ُغيُولا كَأنّ‬
‫ِدمَقْسا أَو فُروعَ غَمامةٍ على مَتْنِها حيث ا ْسَتقَرّ جَديلُها وأَنشد ابن بري لخر أَذكَرْت مَّيةَ إِذ‬
‫لدِيل حَبْل مفتول من أَدم أَو شعر يكون ف عُنق البعي أَو‬
‫لا ِإتْبُ و َجدَائلٌ وأَنامِلٌ ُخطْبُ وا َ‬
‫لدْل إِذا كان حسن‬
‫الناقة والمع ُجدُ ٌل وهو من ذلك التهذيب وإِنه َلحَسن الَدَم وحَسَن ا َ‬
‫لدْل كل عَظْم مُوَفّر كما هو ل‬
‫لدْل وا ِ‬
‫أَسْرِ الَلْق و ُجدُول الِنسان َقصَبُ اليدين والرجلي وا َ‬

‫لدْل العضو وكل عضو ِجدْل والمع أَجْدال و ُجدُول وقيل كل‬
‫يكسَر ول ُيخْلَط به غيُه وا ِ‬
‫عظم ل يكسر َجدْل و ِجدْل وف حديث عائشة رضي افيفي عنها العَقِيقة ُتقْطَع ُجدُولً ل يُكْسَر‬
‫لا َعظْم الدُول جع َجدْل و ِجدْل بالفتح والكسر وهو العضو ورجل مَجْدول وف التهذيب‬
‫للْق لَطيف ال َقصَب مُحْكَم الفَتْل والجدول ال َقضِيف ل من هُزَال وغلم جادل‬
‫مَجْدول ا َ‬
‫مُشَْتدّ وساقٌ مَجْدولة وجدْلء حَسنَة الطّ ّي وساعد أَ ْجدَل كذلك قال العدي فأَخْرَجَهم أَ ْجدَلُ‬
‫جدُل ُجدُولً َقوِي وتَبِع أُمه‬
‫السّا ِعدَيْ نِ َأصْهَبُ كالَ َسدِ ا َلغْلَب و َجدَل وََلدُ الناقة والظبية َي ْ‬
‫والَادِل من الِبل َفوْقَ الرّاشِح وكذلك من أَولد الشّاءٍ وهو الذي قد َقوِي ومَشى مع أُمه‬
‫لدْل‬
‫صقْر صفة غالبة وأَصله من ا َ‬
‫جدُل ُجدُولً واجْتَدل كذلك والَجدَل ال ّ‬
‫و َجدَل الغلم يَ ْ‬
‫شدّة وهي الَجادِل كَسّروه تكسي الَساءِ لغلبة الصفة ولذلك جعله سيبوبه ما‬
‫الذي هو ال ّ‬
‫جمِيّ‬
‫يكون صفة ف بعض الكلم واسا ف بعض اللغات وقد يقال للَجدل أَ ْجدَلّ ونظيه عَ َ‬
‫حقُوا بِنا فِراخُ القَطَا لقَ ْينَ أَ ْجدَلَ بازِيَا‬
‫جمِيّ وأَنشد ابن بري لشاعر كَأنّ بَن الدعماءِ إِذ لَ ِ‬
‫وَأعْ َ‬
‫صقْر قلت‬
‫صقُور ُجدْل وإِذا تركته اسا لل ّ‬
‫صقْر أَ ْجدَل و ُ‬
‫الليث إِذا َجعَلْت الَجْدل نعتا قلت َ‬
‫هذا الَ ْجدَل وهي الَجادل لَن الَساء الت على أَ ْفعَل تمع على ُفعْل إِذا ُنعِت با فإِذا جعلتها‬
‫أَساء مَحْضة جعت على أَفَاعل وأَنشد أَبو عبيد َيخُوتُونَ أُخْرى ال َقوْم َخ ْوتَ الَجَادل أَبو عبيد‬
‫صقُور فإِذا ارتفع عنه فهو جادل وف حديث مطرف َي ْهوِي ُهوِيّ الَجادل هي‬
‫الَجادل ال ّ‬
‫الصقور واحدها أَجدل والمزة فيه زائدة والَجدل اسم فرس أَب ذَرّ الغِفاري رحه افيفي على‬
‫لدَالة الَرض‬
‫التشبيه با تقدم و َجدَالة الَلْق َعصْبُه وطَيّه ورَجل مَجْدول وامرأَة مدولة وا َ‬
‫شدّتا وقيل هي أَرض ذات رمل دقيق قال الراجز قد أَرْكَب الَلةَ بعد الله وَأتْرُك العَاجِزَ‬
‫لِ‬
‫لدَالة وهو مدول‬
‫جدّل صَرَعه على ا َ‬
‫لدْل الصّرْع و َجدَله َجدْلً و َجدّله فانْجدل وتَ َ‬
‫لدَاله وا َ‬
‫با َ‬
‫لدَالة‬
‫جدّل لَنه ُيضْرَع على ا َ‬
‫وقد َجدَلْتُه َجدْلً وأَكثر ما يقال َجدّلْته تَجْديلً وقيل للصّرِيع مُ َ‬
‫جدّله وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم قال أَنا خات‬
‫الَزهري الكلم العتمد َطعَنَه فَ َ‬
‫لدَالة‬
‫جدّل ا ُللْقى با َ‬
‫جدِل ف طينته شر النجدل الساقط وا ُل َ‬
‫النبيي ف أُم الكتاب وإِن آدم َلمُنْ َ‬
‫جدِل ف الشمس وحديث علي حي وقف على‬
‫وهي الَرض ومنه حديث ابن صياد وهو مُ ْن َ‬
‫جدّلً تت نُجوم السماء أَي مُلْقىً على‬
‫طلحة وهو قتيل فقال َأعْزِزْ عَلَيّ أَبا ممد أَن أَراك مُ َ‬
‫الَرض قَتيلً وف حديث معاوية أَنه قال لصعصعة ما مرّ عليك َجدّلتْه أَي رميته وصرعته وقال‬
‫جدّل َيتَكَسّى ِج ْلدُه َدمَه كما َتقَطّرَ ِج ْذعُ ال ّدوْمة القُطُلُ يقال طعنه فجدَله أَي رماه‬
‫الذل مُ َ‬
‫بالَرض فاندل َسقَط يقال َجدَلتْه بالتخفيف و َجدّلته بالتشديد وهو أَعم وعَنَاق َجدْلء ف أُذُنا‬
‫لدَالة البَلْحة إِذا ا ْخضَرّت واستدارت والمع َجدَالٌ قال بعض أَهل البادية ونسبه ابن‬
‫ِقصَر وا َ‬
‫سقَاة َجدَالُها قال‬
‫بري للمخبل السعدي وسارت إِل يَبْرِينَ َخمْسا فَأصْبَحَتْ يَخِرّ على أَيدي ال ّ‬
‫أَبو السن قال ل أَبو الوفاء الَعراب َجدَالا ههنا أَولدُها وإِنا هو للبلح فاستعاره قال ابن‬

‫لدَالة فوق الَبلَحة وذلك إِذا َجدَلَتْ َنوَاتُها أَي اشتدّت واشُتقّ جُدول ولد الظبية من‬
‫الَعراب ا َ‬
‫لدَالة ل نواة لا وقال مرّة سّيت الُبسْرَة‬
‫ذلك قال ول أَدري كيف قال إِذا َجدَلَت نواتا لَن ا َ‬
‫لدَالة وهي الَرض الَصمعي إِذا اخضرّ‬
‫َجدَالة لَنا تشتد نواتا وتستتم قبل أَن ُت ْزهِي شبهت با َ‬
‫لدَال و َجدَل الَبّ ف السنبل‬
‫حَبّ َطلْع النخيل واستدار قبل أَن يشتد فإِن أَهل ند يسمونه ا َ‬
‫شرِف لوَثَاقَة بنائه وجعه مَجَادل‬
‫جدَل ال َقصْر الُ ْ‬
‫جدُل وقع فيه عن أَب حنيفة وقيل َقوِي وا ِل ْ‬
‫يَ ْ‬
‫س ْوتُ العِلفِيّاتِ هُوجا كأَنّها مَجَادِلُ شدّ الراصفون اجِْتدَالَها والجتدال‬
‫ومنه قول الكميت َك َ‬
‫شرِفة القَذال كأَنا أَطْرُ‬
‫لدْل الفَتْل وقال ابن بري ومثله لَب كبي ف رأُس مُ ْ‬
‫البنيان وأَصل ا َ‬
‫جدَلٍ ُشدّدَ بنيانُه َيزِلّ عنه ُظفُرُ الطائر‬
‫جدَل وقال الَعشى ف مِ ْ‬
‫السحابِ با بَياضُ ا ِل ْ‬
‫( * ف الصحاح شيّد )‬
‫لدْلء والجدولة من الدروع نوُ‬
‫ودِرْع َجدْلءُ ومَجْدولة مُحْكَمة النسج قال أَبو عبيد ا َ‬
‫ا َلوْضونة وهي النسوجة وف الصحاح وهي الحكمة وقال الطيئة فيه الِيَادُ وفيه كل سابغة‬
‫لدْلء ُجدْل وقد ُج ِدلَت الدروعُ ُجدْلً إِذا‬
‫َجدْلءُ مُحْكمة من َنسْج سَلّم الليث جع ا َ‬
‫أُحكمت شر سّيت الدّروع َجدْلً ومدولة لِحكام َح َلقِها كما يقال َحبْل مدول مفتول وقول‬
‫لدْل أَراد حَلَق الدرع‬
‫ح وهم فوقها مُسَْتلْئِمو حَلَق ا َ‬
‫أَب ذؤَيب فهن ك ِعقْبان الشّرِيج َجوَاِن ٌ‬
‫لدْل أَن ُيضْرب عُرْضُ‬
‫الجدولة فوضع الصدر موضع الصفة الوضوعة موضع الَوصوف وا َ‬
‫الَديد حت ُيدَمْلَج وهو أَن تضرب حروفه حت تستدير وُأذُن َجدْلء طويلة ليست بنكسرة‬
‫لدْل َذكَر الرجل‬
‫لدْل وا َ‬
‫صمْعاءِ إِلّ أَنا أَطول وقيل هي الوَسَط من الذان وا ِ‬
‫وقيل هي كال ّ‬
‫وقد َجدَل جُدولً فهو َجدِل و َجدْل عَرْدٌ قال ابن سيده وأُرى َجدِلً على النسب ورأَيت َجدِي َلةَ‬
‫لدَل ال ّلدَدُ ف الُصومة والقدرةُ عليها وقد جادله مادلة وجِدالً ورجل‬
‫رَأْيه أَي عزيتَه وا َ‬
‫جدَلته َجدْلً أَي غلبته ورجل‬
‫لدَل ويقال جادَلْت الرجل ف َ‬
‫جدَل ومِجْدال شديد ا َ‬
‫َجدِل ومِ ْ‬
‫لدَل وهو شدّة‬
‫َجدِل إِذا كان أَقوى ف الِصام وجادَله أَي خاصمه مُجادلة وجِدالً والسم ا َ‬
‫لدَل مقابلة الجة بالجة والجادلة‬
‫لدَل قومٌ إِلّ ضَلّوا ا َ‬
‫الصومة وف الديث ما أُوتَي ا َ‬
‫لدَلُ على الباطل و َطلَبُ الغالبة به ل إَظهار الق‬
‫الناظرة والخاصمة والراد به ف الديث ا َ‬
‫جدِل إِذا كان شديد‬
‫فإِن ذلك ممود لقوله عز وجل وجادلم بالت هي أَحسن ويقال إِنه َل َ‬
‫الِصام وإِنه لجدول وقد جادل وسورة الُجادَلة سورة قد سع ال لقوله قد سع ال قول الت‬
‫تادلك ف زوجها وتشتكي إِل ال وها َيتَجادلن ف ذلك الَمر وقوله تعال ول جِدال ف الج‬
‫جدَل‬
‫قال أَبو إِسحق قالوا معناه ل ينبغي للرجل أَن يادل أَخاه فيخرجه إِل ما ل ينبغي والَ ْ‬
‫الماعة من الناس قال ابن سيده أُراه لَن الغالب عليهم إِذا اجتمعوا أَن يتجادلوا قال العجاج‬
‫لدِيلة شَرِية المام ونوها ويقال‬
‫جدَلِ وا َ‬
‫جدَل وِنعْم رأْسُ الَ ْ‬
‫فاْنقَضّ بالسّيْر ول َتعَلّلِ ِبمَ ْ‬
‫لدّال‬
‫لدِيلة الت فيها الَمام وا َ‬
‫لدِيلة َجدّال ويقال رجل َجدّال َبدّال منسوب إِل ا َ‬
‫لصاحب ا َ‬

‫ل صغي ثقيل الطيان لصغره ويقال للرجل الذي‬
‫لدِيلة وحَمام َجدَ ّ‬
‫حصُر الَمام ف ا َ‬
‫الذي يَ ْ‬
‫لدّالي والَبدّالي والَبدّال الذي ليس له مال إِلّ بقدر ما‬
‫يأْت بالرأْي السّخِيف هذا رأْي ا َ‬
‫لدِيلة القَبِيلة والناحية و َجدِيلة‬
‫يشتري به شيئا فإِذا باعه اشترى به َبدَلً منه فمسي َبدّالً وا َ‬
‫الرجل و َجدْلؤُه ناحيته والقوم على َجدِيلة أَمرهم أَي على حالم الَول وما زال على َجدِيلة‬
‫واحدة أَي على حال واحدة وطريقة واحدة وف التنيل العزيز قل كُلّ يعمَلُ على شاكِ َلتِه قال‬
‫لدِيلة معناه على َجدِيلته أَي طريقته وناحيته قال وسعت‬
‫الفراء الشاكلة الناحية والطريقة وا َ‬
‫بعض العرب يقول وعَ ْبدُ اللك إِذ ذاك على َجدِيلته وابن الزبي على َجدِيلته يريد ناحيته ويقال‬
‫فلن على َجدِيلته و َجدْلئه كقولك على ناحيته قال شر ما رأَيت تصحيفا أَشبه بالصواب ما‬
‫قرأَ مالك بن سليمان عن ماهد ف تفسي قوله تعال قل كلّ يعمل على شاكِلَته فصحّف فقال‬
‫لدِيلة الشاكلة وف‬
‫على َحدّ يَلِيه وإِنا هو على َجدِيلته أَي ناحيته وهو قريب بعضه من بعض وا َ‬
‫حديث عمر رضي ال عنه َكتَب ف العبد إِذا غزا على َجدِيلته ل ينتفع موله بشيء من خدمته‬
‫لدِيلة الالة الُول وركب َجدِيلة رأْيه أَي عَزيَته أَراد أَنه إِذا غَزا منفردا عن موله‬
‫فأَسْهِم له ا َ‬
‫لدِيلة ال ّرهْط وهي من أَدَم كانت تُصنع ف الاهلية يأْتَزِر با‬
‫غي مشغول بدمته عن الغزو وا َ‬
‫الصبيان والنساء الُيّض ورجل أَ ْجدَل الَنْكِب فيه تَ َطأْطؤ وهو خلف الَشْرَف من الناكب قال‬
‫الَزهري هذا خطأْ والصواب بالاء وهو مذكور ف موضعه قال وكذلك الطائر قال بعضهم به‬
‫لدِيلة الناحية والقبيلة و َجدِيلة‬
‫ُسمّي الَ ْجدَل والصحيح ما تقدم من كلم سيبويه ابن سيده ا َ‬
‫بطن من قيس منهم َفهْم و َعدْوان وقيل َجدِيلة حيّ من طيّء وهو اسم أُمهم وهي َجدِيلة بنت‬
‫سُبَيْع ابن عمرو بن ِحمَيْر إِليها ينسبون والنسبة إِليهم َجدَلّ مثل َثقَفيّ و َجدِيل َفحْل لَهْرة بن‬
‫حَيْدان فأَما قولم ف الِبل َجدَلية فقيل هي منسوبة إِل هذا الفحل وقيل إِل جَديلة طيّء وهو‬
‫القياس وينسب إِليهم فيقال َجدَلِيّ الليث و َجدِيلة أَ َسدٍ قبيلة أُخرى و َجدِيل و َشدْقَم َفحْلن من‬
‫ل ْدوَل النهر الصغي وحكى ابن جن ِج ْدوَل بكسر اليم على‬
‫الِبل كانا للنعمان ابن النذر وا َ‬
‫ل ْدوَل نر الوض ونو ذلك من الَنار الصغار يقال لا الَداوِل وف‬
‫مثال خِ ْروَع الليث ا َ‬
‫حديث الباء ف قوله عز وجل قد جعل ربك تتك سَرِيّا قال َج ْدوَلً وهو النهر الصغي‬
‫ل ْدوَل أَيضا نر معروف‬
‫وا َ‬

‫( ‪)11/103‬‬
‫لذْل أَصل الشيء الباقي من شجرة وغيها بعد ذهاب الفرع والمع أَجذال‬
‫( جذل ) ا ِ‬
‫لذْل ما عَظُم من أُصول الشجر ا ُلقَطّع وقيل هو من العيدان ما‬
‫وجِذال و ُجذُول و ُجذُولة وا ِ‬
‫لذْل أَصل كل شجرة حي يذهب‬
‫كان على مثال شاريخ النخل والمع كالمع الليث ا ِ‬

‫رأْسها يقال صار الشيء إِل ِجذْلِه أَي أَصله ويقال لَصل الشيء ِجذْل وكذلك أَصل الشجر‬
‫لطَب‬
‫لذْل واحد الَجْذال وهي أُصول ا َ‬
‫يقطع وربا ُجعِل العُود ِجذْلً ف عينك الوهري ا ِ‬
‫لذْل ف عينه ومنه حديث‬
‫العظام وف الديث يبصر أَحدكم القَذى ف عي أَخيه ول يبصر ا ِ‬
‫جذْل أَي‬
‫التوبة ث مَرّت ِبذْل شجرة فََتعَلّق به زِمامُها ومنه حديث سفينة أَنه أَشاط َدمَ جَزُور ِب ِ‬
‫لذْل عود ينصب للِبل الَرْب ومنه قول سعيد بن عُطارد وقيل بل هو الُباب بن‬
‫بعود وا ِ‬
‫لذَيْل ههنا الَصل من الشجرة تتكّ به الِبل‬
‫النذر أَنا ُجذَْيلُها الُحَكّك قال يعقوب عَن با ُ‬
‫فتشتفي به أَي قد جَرّبتن الُمور ول رأْي وعلم يشتفى بما كما تشتفي هذه الِبل الَرْب بذا‬
‫لرْب وكذلك قال‬
‫لذْل هنا العُود الذي ينصب للِبل ا َ‬
‫صغّره على جهة الدح وقيل ا ِ‬
‫لذْل و َ‬
‫اِ‬
‫ل ْربُ حت كَأنّنا ِجذَال حِكاكٍ َلوّحَتْها الدّوا ِجنُ والعنيان‬
‫أَبو ذئَيب أَو ابنه شهاب رِجالٌ بَرَتْنا ا َ‬
‫متقاربان وف حديث السقيفة أَنا ُجذَيْلُها ا ُلحَكّك و ِجذْل الّنعْلِ جانباها الليث الذلُ انتصاب‬
‫( * قوله « الذل انتصاب إل » كذا بالصل من غي ضبط للجذل ولعله مرف عن‬
‫جذَل َجذَلً‬
‫جذُل ُجذُولً قال و َجذِل َي ْ‬
‫الذول ) المار الوحشي ونوه عُنُقه والفعل َجذَل َي ْ‬
‫فهو َجذِل و َجذْلنُ وامرأَة َجذْل مثل فَ ِرحٍ وفَرْحان قال الَزهري وقد أَجاز لبيد جاذل بعن‬
‫َجذِلٍ ف قوله وَعانٍ فَكَكْناه ِبغَيْرِ سُوامِه فَأصَْبحَ َيمْشي ف ا َلحَلّة جاذل أَي فَرِحا والاذِلُ‬
‫جذُل الوهري الاذِل النتصب مكانه ل يَ ْبرَح شُبّه‬
‫جذُو و َجذَلَ يَ ْ‬
‫والاذِي الُنْتَصب وقد َجذَا َي ْ‬
‫جذُل ُجذُولً انتصب‬
‫لِرْب و َجذَل الشيءُ يَ ْ‬
‫لذْل الذي ُي ْنصَب ف العاطنِ لَتحَْتكّ به الِبل ا َ‬
‫با ِ‬
‫وثبت ل يَبْرَح قال أَبو ممد الفقعسي لقَتْ على الاء ُجذَْيلً واتِدا ول يَ ُكنْ ُيخْ ِلفُها الَواعِدا‬
‫لذْلُ‬
‫لذْل وإِنه ِ‬
‫ويروى ُجذَْيلً واطِدا والوا ِطدُ والواِتدُ الثابت و ُجذَْيلً يريد راعِيا شَبّهَه با ِ‬
‫رِهان أَي صاحب رِهان عن ابن الَعراب وأَنشد هَلْ لك ف أَ ْجوَدِ ما قادَ العَرَب ؟ هَلْ لك ف‬
‫الالِص غي ا ُلؤَْتشَب ؟ ِجذْل رِهانٍ ف ذِراعَيْه َحدَب أَزَلّ إِن قِيدَ وإِن قام َنصَب يقول إِذا قام‬
‫سنَ ال ّرعْية‬
‫شرِف العُنُق والرأْس ويقال فلن ِجذْل مال إِذا كان رَفِيقا بسِياسَته حَ َ‬
‫رأَيته مُ ْ‬
‫لذَل بالتحريك الفَ َرحُ و َجذِل‬
‫والَجْذال ما بَرَزَ وظهر من رؤوس البال واخدها ِجذْل وا َ‬
‫جذَل َجذَلً فهو َجذِلٌ و َجذْلنُ فَرِح والمع جَذال والُنثى َجذْلَنةٌ وقد يوز‬
‫بالكسر بالشيء َي ْ‬
‫ف الشعر جاذِلٌ قال ذو الرمة وقد َأصْهَ َرتْ ذا أَسْ ُهمٍ بات جاذِلً له َفوْق زُجّيْ مِر َفقَيْه وحاوحُ‬
‫وأَ ْجذَلَه غيُه أَي أَفْرَحَه واجَْتذَل أَي اْبتَهَج وسِقاءٌ جاذِل قد مَرَنَ وغَيّر َطعْم اللّبَن‬

‫( ‪)11/106‬‬
‫ل ْروَلُ وقيل الِجارة مع الشّجَر وأَنشد ابن بري‬
‫( جرل ) الَرَلُ بالتحريك الِجارة وكذلك ا َ‬
‫لرَل الَكان الصّلْب الغَلِيظ‬
‫لصَل مُعْتَدلت ف الرّقاق والَرَل وا َ‬
‫لراجز كُلّ وَآةٍ َووَأًى ضاف ا ُ‬

‫شدِيد من ذلك ومَكانٌ جَرِلٌ والمع أَجْرال قال جرير مِنْ كُلّ مُشْتَرِفٍ وإِن َب ُعدَ الَدى ضَ ِرمِ‬
‫ال ّ‬
‫الرّقاقِ مُناقِلِ الَجْرالِ وأَرْضٌ جَرِلة ذات جَراوِلَ وغِلَظٍ وحجارة قال الوهري وقد يكون جع‬
‫جَرَل مثل جَبَل وأَجْبال قال ابن سيده فأَما قول أَب عبيد أَرض جَرَِلةٌ وجعها أَجْرال فخطأٌ إِل‬
‫أَن يكون هذا المع على حذف الزائد والصواب البَيّن أَن يقول مكان َجرِلٌ لَن َفعِلً ما‬
‫يُكَسّر على أَفعال اسا وصفة وقد جَرِلَ الَكانُ جَرَلً والَ ْروَل الِجارة والواو للِلاق َبعْفر‬
‫حمِل وقيل الَراولُ‬
‫واحدتا َج ْروَلة وقيل هي من الجارة مِ ْلءُ كَفّ الرجل إِل ما أَطاق أَن يَ ْ‬
‫الجارة واحدتا جَ ْروَلة والَ ْروَل والُ ْروَل موضع من البل كثيُ الجارةُ التهذيب الَرَل‬
‫لجَر ما ُيقِلّه‬
‫لشِن من الَرض الكثيُ الجارة ومكان جَرِلٌ قال ومنه الَ ْروَل وهو من ا َ‬
‫اَ‬
‫الرجل ودونه وفيه صلبة وأَنشد ُهمْ هَبَطُوه جَرِلً شَراسا لَِيتْرُكُوه َدمِنا دَهاسا قال ابن شيل‬
‫أَما الَ ْروَل فزعم أَبو وَجْزَة أَنه ما سال به الاء من الجارة حت تراه ُمدَلّكا من سيل الاء به ف‬
‫بَطْن الوادي وأَنشد مُتَكَفّت ضَرِم السّبا قِ إِذا َتعَ ّرضَتِ الَراوِل الكلب وَادٍ جَرِلٌ إِذا كان‬
‫كَثِي الِرفَة والعَتَب والشجر قال وقال حِ ْترِشٌ مَكان جَرِلٌ فيه تَعادٍ واختلفٌ وقال غيه من‬
‫ختَلِفة و َق َدحٌ جَرِفٌ ورجل جَرِفٌ كذلك الليث والَ ْروَل اسم‬
‫أَعراب قيس أَرْضٌ جَرِفَة مُ ْ‬
‫لبَعض السّباع قال الَزهري ل أَعرف شيئا من السّباع ُي ْدعَى جَ ْروَلً ابن سيده الَ ْروَل من‬
‫أَساء السّباعِ وجَ ْروَل بنُ مُجاشِع رجل من العرب وهو القائل مُكْرَهٌ أَخْوكَ‬
‫( * قوله « مكره أَخوك » كذا ف الصل بالواو وكذا أورده اليدان والشهور ف كتب النحو‬
‫أخاك ) ل بَطَل وجَ ْروَلٌ الُ َطيْئَة العَبْسِيّ سّي الجر قال الكميت وما ضَرّها أَنّ كَعبا نَوى‬
‫لمْرة قال ا َل ْعشَى‬
‫لمْرة وقيل هي ا ُ‬
‫لمْرُ الشديدة ا ُ‬
‫و َفوّزَ من َب ْعدِه َج ْروَلُ والِرْيال والِرْيالة ا َ‬
‫لمْر َلوْنُها وسئل الَعشى عن‬
‫وسَبِيَئةٍ ِممّا ُتعَّتقُ بابلٌ َك َدمِ الذّبِيح سَلَ ْبتُها جِرْيالَها وقيل ِجرْيال ا َ‬
‫قوله سلبتها جريالا فقال أَي شربتها حراء فَُبلْتُها بيضاء وقال أَبو حنيفة يعن أَن ُحمْرتا ظهرت‬
‫لمْرة لَن هذا الضّرْب‬
‫لمْر ل ا ُ‬
‫ف وجهه وخَرَجَت عنه بيضاءَ وقد كَسّرَها سيبويه يريد با ا َ‬
‫لمْر وأَنشد‬
‫من العَرَض ل يُكَسّرُ وإِنا هو جنس كالبياض والسواد وقال ثعلب الِرْيال صَ ْفوَة ا َ‬
‫كَأنّ الرّيقَ ِمنْ فِيها َسحِيقٌ َب ْينَ جِرْيال أَي مِسْك سَحِيق بي قِطَع جِرْيال أَو أَجزاء جِرْيال وزعم‬
‫الَصمعي أَن الِرْيال اسم أَعجمي رُوميّ عُرّب كأَن أَصله كِرْيال قال شر العرب تعل الِرْيالَ‬
‫لمْر َنفْسِها وهي الِريالة قال ذو الرمّة كأَنّن أَخُو جِ ْريَالةً بَابِ ِلّيةٍ ُكمَيْتٍ َتمَشّتْ ف العِظامِ‬
‫لونَ ا َ‬
‫لمْر‬
‫لمْر بعينها وقيل هو لونا الَصفر والَحر الوهري الِرْيال ا َ‬
‫َشمُولُها فجعل الِرْيالة ا َ‬
‫لرْيال أَيضا سُلفة ال ُعصْفُر ابن الَعراب الِرْيال ما‬
‫لوْدة ابن سيده وا ِ‬
‫وهو دون السّلف ف ا َ‬
‫لرْيال صِبْغ أَحر‬
‫خَلَص من َلوْن أَحر وغيه والِرْيَال الَبقّم وقال أَبو عبيدة هو النّشَاسْتَج وا ِ‬
‫وجِرْيَال الذهب ُحمْرته قال ا َلعْشَى إِذا جُرّ َدتْ َيوْما حَسِبْتَ َخمِيصَة َعلَيْها وجِرْيَالَ الّنضِيِ‬
‫لرْيال‬
‫سدَها بالّنضِي وهو الذهب وا ِ‬
‫لمِيصة ف سواده وسُلُوسَته وجَ َ‬
‫الدّلمِصا شَبّه شعرها با َ‬

‫َلوْنُه والِرْيَال فَرَس قَيْس بن زهي‬

‫( ‪)11/107‬‬
‫( جرثل ) جَرْثَل التّرَابَ َسفَاه بيده‬

‫( ‪)11/109‬‬
‫( جردحل ) الِرْدَحْل من الِبل الضّخْم ناقة جِ ْردَحْل ضَخْمة غليظة وذكر عن الازن أَن‬
‫الِ ْردَحْل الوادي قال ابن سيده ولَسْتُ منه على ِثقَة الَزهري شر رَجُل جِرْدَحْل وهو الغليظ‬
‫سرُ الَامَ ومَرّا تُخْلي أَطباق صَرّ العُنُق الِرْدَحْل‬
‫الضّخْم وامرأة جِرْدَحْلة كذلك وأَنشد َتقْتَ ِ‬

‫( ‪)11/109‬‬
‫( جزل ) الَزْل الَطَب اليابس وقيل الغَلِيظ وقيل ما عَظُم من الَطَب وَيبِس ث كَثُر استعماله‬
‫حت صار كُلّ ما َكثُر جَزْلً وأَنشد أَحد بن يي َفوَيْها ِل ِقدْرِكَ وَيْها لَها إِذا اخِْتيَ ف الَحْل جَزْلُ‬
‫لطَب وف الديث اجعوا ل حَطَبا جَزْلً أَي غَليظا قَويّا ورجل َجزْل الرأْي وامرأَة جَزْلة بَيّنة‬
‫اَ‬
‫الَزَالة جَيّدة الرأْي وما أَبَْينَ الَزالَة فيه أَي َجوْ َدةَ الرأْي وف حديث َم ْوعِظة النساء قالت امرأَة‬
‫منهن جَزْلة أَي تامّة الَلْق قال ويوز أَن تكون ذاتَ كلم جَزْل أَي قَويّ شديد واللفظ الَزْل‬
‫خلف الرّكِيك ورَجُل جَزْل َثقِفٌ عاقل أَصيل الرّأْي والُنثى َجزْلة وجَزْلء قال ابن سيده‬
‫لزَالة وامرأَة‬
‫وليست الَخية بَِثبَت والَزْلة من النساء العَظيمةُ العَجِيزة والسم من ذلك كلّه ا َ‬
‫جَزْلة ذات أَرداف وَثِيةٍ والَزِيل العَظِيم وأَجْزَلْت له من العطاء أَي أَكثرت وعطاء جَزْلٌ‬
‫وجَزيل إِذا كان كثيا وقد أَجْزَلَ له العطاء إِذا َعظُم والمع جِزَالٌ والَزْلة الَبقِيّة من الرّغيف‬
‫للّة وقيل هو ِنصْفُ الُلّة ابن الَعراب َبقِي ف الِناء جَزْلة وف الُلّة َجزْلة‬
‫والوَطْب والِناء وا ُ‬
‫لزْلة بالكسر القِ ْطعَة العظيمة من الّتمْر وجَزَلَه بالسيف‬
‫ومن الرغيف َجزْلة أَي قِ ْطعَة ابن سيده ا ِ‬
‫قَطَعه جِزْلََتيْن أَي ِنصْفي والَزْل القَطْع وجَزَلْت الصّ ْيدَ جَزْلً قطعته باثنتي ويقال ضَرَب الصيد‬
‫جزِل إِذا َقطَع وف حديث الدجال َيضْ ِربُ رجلً‬
‫فَجَزله جِزْلتي أَي قَطَعه قِطْعتي وجَزَل يَ ْ‬
‫بالسيف فيقطعه جِزْلتي الِزْلة بالكسر القِطْعة وبالفتح الصدر وف حديث خالد لا انتهى إِل‬
‫جزَلَها باثنتي وجاء َزمَنُ الَزالِ والِزَال أَي زمن الصّرَام للنّخْل قال حت إِذا‬
‫العُزّى ليقطعها فَ َ‬
‫ما حانَ من جَِزَالِها وحَطّتِ الُرّامُ من جِللا والَزَل أَن َيقْطَع القَتَبُ غا ِربَ الَبعِي وقد َجزَله‬

‫شدّ فيطمئن‬
‫لزَل أَن يصيب الغاربَ دََبرَةٌ فيخرجَ منه َع ْظمٌ ويُ َ‬
‫جزِله جَزْلً وأَجْزَله وقيل ا َ‬
‫يَ ْ‬
‫جزَل جَزَ ًل وهو أَجْزَل قال أَبو النجم يأْتِي لا ِمنْ أَْي ُمنٍ وأَ ْشمُ ِل وهْيَ حِيالَ‬
‫مَ ْوضِعُه جَزِل الَب ِعيُ يَ ْ‬
‫ص ْمدَ كظَهْرِ الَجْزَل وقيل الَجْزَل الذي تَبْرأُ دََبرَته ول يَنْبُت ف‬
‫الفَرْ َقدَيْن َتعْتَلي ُتغَادِرُ ال ّ‬
‫جمَت دَبَرته على َجوْفه وجَزَله القَتَبُ َيجْزِله جَزْلً وأَجزله فعل‬
‫موضعها وَبَر وقيل هو الذي هَ َ‬
‫به ذلك ويقال جُزِل غاربُ البَعي فهو مَجْزول مثل جَزِل قال جرير مَنَعَ الَ َخيْطِلَ أَنْ يُسَامِيَ‬
‫لزْل ف زِحاف الكامل إِسكانُ الثان من مُتَفَاعِلُن‬
‫ب وغَا ِربٌ مَجْزولُ وا َ‬
‫عِزّنا َشرَفٌ أَجَ ّ‬
‫وإِسقاطُ الرابع فيبقى مُتْ َفعِ ُلنْ وهو بناء غي منقول فينقل إِل بناء مَقُول مَنْقُول وهو ُمفْتَعلُن‬
‫جزِله جَزْلً قال أَبو‬
‫صدَاها وعَفَتْ َأرْ ُسمُها إِن سُِئلَتْ ل ُتجِبِ وقد جَزَله يَ ْ‬
‫صمّ َ‬
‫وبيتُه مَنْزِلة َ‬
‫إِسحق ُسمّي مَجْزولً لَن رابعه وَسَطُه فشُبّه بالسّنَام الَجْزول والَزْل نَبَات عن كراع وبَنُو‬
‫لمَام و َعمّ به أَبو عبيد جيعَ نوع الفِرَاخ‬
‫لوْزَل فَ ْرخُ ا َ‬
‫جَزِيلة بَطنٌ وجَزَال َمقْصور َموْضع وا َ‬
‫لوْزَلِ و َجمْعُه الوازل قال ذو الرمة ِسوَى ما أَصاب الذّئبُ‬
‫قال الراجز يَتَْب ْعنَ وَرْقَاء َك َلوْنِ ا َ‬
‫سمّ قال ابن‬
‫لوْزَل ال ّ‬
‫لوَازل وبا ُسمّي الشّابّ َجوْزَلً وا َ‬
‫منه وسُرَْبةٌ أَطافت به من ُأمّهاتِ ا َ‬
‫مقبل َيصِف ناقة إِذا ا ُل ْلوِيات بالُسُوح َلقِينَها َسقَتْ ُهنّ كأْسا من ُذغَاقٍ و َجوْزَل قال الَزهري قال‬
‫شر ل أَسعه لغي أَب عمرو وحكاه ابن سيده أَيضا وقال ابن بري ف شرح بيت ابن مقبل هي‬
‫لوْزَل من النّوق الت إِذا أَرادت‬
‫لوْزَل الرّبْو والبُهْر وا َ‬
‫النوق الت تطي مسوحها من نشاطها وا َ‬
‫الَشْي وَقَعَت من ا ُلزَال‬

‫( ‪)11/109‬‬
‫ل ْنوِ‬
‫جعَلً واجتعله وَضَعه قال أَبو زبيد وما ُمغِبّ بِثَنْي ا ِ‬
‫جعَله َجعْلً ومَ ْ‬
‫( جعل ) َجعَلَ الشيءَ يَ ْ‬
‫حرَابا وقال يرثي اللّجلج ابن أُخته ناطَ َأمْرَ الضّعافِ‬
‫مُجَْتعِلٌ ف الغِيلِ ف نا ِعمِ الَبرْدِيّ مِ ْ‬
‫سيُ الليلَ كلّه مستقيما كاستقامة حَبْل البئر‬
‫واجَْتعَلَ اللّيْ لَ كحَبْلِ العَادِّيةِ ا َل ْمدُود أَي َجعَلَ َي ِ‬
‫جعَلُه َجعْلً صَنَعه و َجعَله صَيّرَه قال سيبويه َجعَلْت‬
‫إِل الاء والعادِيّة البئر القدية و َجعَلَه َي ْ‬
‫مَتاعَكَ َب ْعضُه َفوْقَ َبعْضٍ أَلقيته وقال مرة َعمِلْته والرفع على إِقامة الملة مُقام الال وجَعَل‬
‫الطيَ َخزَفا والقَبِيحَ َحسَنا صيّرَه إِياه وجَعَل الَبصْرةَ َبغْداد َظنّها إِياها و َجعَلَ يفعل كذا أَقْبَل‬
‫ض ْغمِهِماها َيقْرَع العَ ْظمَ نابُها وقال‬
‫ض ْغمَةٍ ل َ‬
‫وأَخذ أَنشد سيبويه وقد َجعَلَتْ َنفْسي َتطِيبُ ل َ‬
‫سبْته إِليك و َجعَل َعمِ َل وهَّيأَ وجَعَلَ َخلَق وجَعَلَ قال ومنه قوله‬
‫الزجاج َجعَلْت زيدا أَخاك نَ َ‬
‫تعال إِنا جعلناه قرآنا عربيّا معناه إِنا َبيّنّاه قرآنا عربيّا حكاه الزجاج وقيل قُلْناه وقيل صَيّرناه‬
‫ومن هذا قوله وجعلن نبيّا وقوله عز وجل وجعلوا اللئكة الذين هم عباد الرحن إِناثا قال‬
‫لعْل ههنا بعن القول والكم على الشيء كا تقول قد جعلت زيدا أَعلم الناس أَي‬
‫الزجاج ا َ‬

‫قد وصفته بذلك وحكمت به ويقال َجعَلَ فلن يصنع كذا وكذا كقولك َط ِفقَ وعَ ِلقَ يفعل‬
‫كذا وكذا ويقال َجعَلْته أَحذق الناس بعمله أَي صَيّرته وقوله تعال و َجعَلْنا من الاء كل شيء‬
‫حيّ أَي خَ َلقْنا وإِذا قال الخلوق َجعَلْتُ هذا الباب من شجرة كذا فمعناه صََنعْتَه وقوله عز‬
‫وجل فجعلهم كعصف مأْكول أَي صَيّرهم وقوله تعال وجَعَلوا فيفي شركاء أَي هل رأَوا غي‬
‫افيفي خَلَق شيئا فاشتبه عليهم خَ ْلقُ افيفي من خلق غيه ؟ وقوله وجَعَلوا اللئكة الذين هم‬
‫سوْهم وتَجاعلوا الشيءَ جعلوه بينهم و َجعَل له كذا‬
‫عباد الرحن إِناثا أَي ّ‬
‫( * قوله « وجعل له كذا إل » هكذا ف الصل ) شارطه به عليه وكذلك جَعَل للعامل كذا‬
‫لعِيلة والُعالة والِعالة والَعالة الكسر والضم عن اللحيان كل ذلك ما‬
‫لعْل والِعال وا َ‬
‫وا ُ‬
‫جعَل‬
‫جعله له على عمله والَعالة بالفتح الرّشْوة عن اللحيان أَيضا وخَصّ مرّة بالُعالة ما ُي ْ‬
‫جعْلٍ يشترطه وبيت‬
‫للغازي وذلك إِذا وجب على الِنسان غَ ْزوٌ فجعل مكانه رجلً آخر ِب ُ‬
‫الَسدي فَأعْ َطيْتُ الُِعالة مُسَْتمِيتا خَفِيفَ الادِ من ِفتْيانِ جَرْم يروى بكسر اليم وضمها‬
‫ستَميتٌ شاهدا على الِعالة بالكسر وأَجْعَله ُجعْلً وأَجْعَله له‬
‫ورواه ابن بري سيكفيك الِعالة مُ ْ‬
‫أَعطاه إِياه والَعالة بالفتح من الشيء تَجْعله للِنسان والِعالة والعالت ما يَتَجاعلونه عند‬
‫الُبعُوث أَو ا َلمْر يَحزُبم من السلطان وف حديث ابن سيين أَن ابن عمر ذكروا عنده الَعائل‬
‫فقال ل َأغْزُو على أَجْرٍ ول أَبيع أَجْري من الهاد قال ابن الَثي هو جْع جَعيلة أَو َجعَالة‬
‫ل وهو الَجر على‬
‫لعْل السم بالضم والصدر بالفتح يقال َجعَل لك َجعْلً و ُجعْ ً‬
‫بالفتح وا ُ‬
‫الشيء فعلً أَو قولً قال والراد ف الديث أَن يكتب الغزو على الرجل فيعطي رجلً آخر شيئا‬
‫لعْل والَعالة أَن‬
‫ليخرج مكانه أَو يدفع القيم إِل الغازي شيئا فيقيم الغازي ويرج هو وقيل ا ُ‬
‫جعَل له ُجعْل وقال ابن‬
‫يُكتب البعث على الغُزاة فيخرج من الَربعة والمسة رجل واحد ويُ ْ‬
‫لعْل‬
‫عباس إِن َجعَله عبدا أَو أَمة فهو غي طائل وإِن َجعَله ف كُراع أَو سلح فل بأْس أَي أَن ا ُ‬
‫الذي يعطيه للخارج إِن كان عبدا أَو أَمة يتص به فل عبة به وإِن كان يعينه ف غزوه با‬
‫يتاج إِليه من سلح أَو كُراع فل بأْس والاعِل ا ُلعْطِي والجتعل الخذ وف الديث أَن ابن‬
‫عمر سئل عن الَعالت فقال إِذا أَنت أَجعت الغَ ْزوَ فعَوّضك افيفي رزْقا فل بأْس به وأَما إِن‬
‫ُأعْطِيت دراهم غَ َزوْت وإِن مُِنعْت أَ َقمْت فل خي فيه وف الديث َجعِيلة الغَرَق سُحْت هو أَن‬
‫يَجْعل له ُجعْلً لُيخْرِج ما غَرِق من متاعه َجعَله سُحْتا لَنه عقد فاسد بالهالة الت فيه ويقال‬
‫َجعَلوا لنا جَعي َلةً ف َبعِيهم فأَبَيْنا أَن َنجَْتعِل منهم أَي نأْخذ وقد َجعَلت له ُجعْلً على أَن يفعل‬
‫كذا وكذا والِعال والُعالة والِعالة ما تُنْزل به ال ِقدْر من خِرْقة أَو غيها والمع ُجعُل مثل‬
‫شيَةِ حيثُ كانت و ُكنْ مِنْ دون َب ْيضَتها جِعال وأَنشد‬
‫كِتاب و ُكتُب قال طفيل َف ُذبّ عن العَ ِ‬
‫ابن بري ول تُبادِرُ ف الشّتاءِ وَلِيدَت أَْل ِقدْرَ تُ ْنزِلُها ِبغَيْرِ جِعال قال وأَما الذي توضع فيه ال ِقدْر‬
‫فهو الِئَاوة وأَ ْجعَل ال ِقدْر إِجْعالً أَنزلا بالِعال و َجعَلْتُها أَيضا كذلك وأَ ْجعَلَتِ الكلبةُ والذّئبةُ‬

‫لعْلة‬
‫جعَلَت أَ َحبّت السّفاد واشتهت الفَحْل وا َ‬
‫جعِل واسَْت ْ‬
‫والَ َسدَةُ وكُلّ ذاتِ مِخْلَب وهي مُ ْ‬
‫سمْتُ ل‬
‫الفَسِيلة أَو الوَدِيّة وقيل النّخْلة القصية وقيل هي الفائتة لليد والمع َجعْلٌ قال أَ ْق َ‬
‫لعْل أَيضا من‬
‫َي ْذهَبُ عَن َبعْلُها أَو يستوي جَثِيثُها وجَعْلُها الَبعْل الُسْتبعل والَثِيثة الفَسِيلة وا َ‬
‫لعْل قِصار النخل قال لبيد َجعْلٌ قِصارٌ وعَيْدانٌ يَنُوء به من الكَوافِر‬
‫النّخْل كالَبعْل الَصمعي ا َ‬
‫مهضُو ٌم ومُهَتصَرُ‬
‫( * قوله « مهضوم » كذا ف الصل هنا وأورده ف ترجة كفر بلفظ مكموم بدل مهضوم‬
‫ولعلهما روايتان )‬
‫لعَل دابة‬
‫لعْوَل الرّأْلُ وََلدُ النّعام وا ُ‬
‫سمَن واللّجاجُ ابن دريد ا َ‬
‫لعَل ال ِقصَرُ مع ال ّ‬
‫ابن الَعراب ا َ‬
‫سوداء من دوابّ الَرض قيل هو أَبو جَعْران بفتح اليم وجعه ِجعْلنٌ وقد جَعِلَ الاءُ بالكسر‬
‫لعْلن والَنافس وتَهافتت فيه وأَرض‬
‫جعِلٌ ماتت فيه ا ِ‬
‫لعْلنُ وماء َجعِلٌ ومُ ْ‬
‫َجعَلً أَي كثر فيه ا ِ‬
‫لعَلُ بأَنفه هو حيوان معروف كالُ ْنفُساء قال‬
‫لعْلن وف الديث كما ُي َد ْهدِهُ ا ُ‬
‫جعِلة كثية ا ِ‬
‫مُ ْ‬
‫لعْلن ذو رأْس عريض ويداه ورأْسه كالآ ِشيِ قال‬
‫ابن بري قال أَبو حات أَبو َسلْمان أَعظمُ ا ِ‬
‫جعَل أَبو وَجْزة بلغة‬
‫لعَل له جَناحان قال كراع ويقال لل ُ‬
‫وقال ا َلجَري أَبو سَلْمان ُدوَيْبّة مثل ا ُ‬
‫لعَل يوصف باللّجاجة يقال‬
‫لعَل وقيل هو اللّجُوج لَن ا ُ‬
‫طيّء ورَجُل ُجعَل أَسود دميم مُشَبّه با ُ‬
‫رجل ُجعَلٌ وجُعَل الِنسان رَقِيبُه وف الثل َسدِك بامرِئ‬
‫( * قوله « بامرئ » كذا بالصل وأورده اليدان بلفظ امرئ بالمز ف آخره ث قال ف شرحه‬
‫وقال أبو الندى سدك بأمري واحد المور ومن قال بامرئ فقد صحف ) ُجعَلُه يضرب للرجل‬
‫يريد الَلء لطلب الاجة فيلزمه آخر ينعه من ذكرها أَو عملها قال أَبو زيد إِنا ُيضْرَب هذا‬
‫مثلً للّنذْل َيصْحَبه مِ ْثلُه وقيل يقال ذلك عند التنغيص والِفساد وأَنشد أَبو زيد إِذا أَتَيْتُ‬
‫لعَل قاله رجل كان يتحدّث إِل امرأَة فكلما‬
‫شقِيّ الذي َيصْلى به ا ُ‬
‫سُلَيْمى شَبّ ل ُجعَلٌ ِإنّ ال ّ‬
‫أَتاها وقعد عندها صَبّ افيفي عليه من يقطع حديثهما وقال ابن بزرج قالت الَعراب لنا لعبة‬
‫سمّيها جَبّى ُجعَلُ يضع الصب رأْسه على الَرض ث ينقلب على الظهر قال‬
‫يلعب با الصبيان ُن َ‬
‫ل ْعوَل‬
‫جرُون جَبّى ُجعَلُ إِذا أَرادوا به اسم رجل فإِذا قالوا هذا ُجعَلٌ بغي جَبّى أَ ْج َروْه وا َ‬
‫ول يُ ْ‬
‫وََلدُ النّعام يانية وجُعَيْل اسم رجل وبَنُو جِعال حَيّ ورأَيت حاشية بط بعض الفضلء قال ذكر‬
‫أَبو القاسم علي ابن حزة البصري ف التنبيهات على البد ف كتابه الكامل وجع َجعْل على‬
‫لرِيرُ لَ ُهنّ كالَجْعال‬
‫سوَةً بات ا َ‬
‫أَجْعال وهو َروْث الفيل قال جرير قَبَحَ الِلهُ بَن َخضَافِ ونِ ْ‬

‫( ‪)11/110‬‬

‫لعْثَل ؟ فقال هو‬
‫( جعثل ) ف حديث ابن عباس ستة ل يدخلون النة منهم الَعثَل فقيل ما ا َ‬
‫الفَظّ الغليظ وقيل هو مقلوب العَ ْثجَل وهو العظيم البطن‬

‫( ‪)11/113‬‬
‫لَن ْعدَل التّارّ‬
‫ل ْعدَل البعي الضّخْم وف الَزهري الََن ْعدَل البعي القويّ الضخم وا َ‬
‫( جعدل ) ا َ‬
‫الغليظ من الرجال زاد الَزهري الرّبْعة ورجل جَ ْن َعدَلٌ إِذا كان غليظا شديدا قال الراجز َقدْ‬
‫مُنِيَتْ بناشِئٍ جََن ْعدَل ابن بري الََن ْعدَل من الِمال الشديدُ القويّ‬

‫( ‪)11/113‬‬
‫ج ْعفَلِ وقال‬
‫جنّ ُبّنةٍ َبعِيَ حِللٍ غادَرَتْه مُ َ‬
‫ضةٍ ما تَسَْت ِ‬
‫( جعفل ) َج ْعفَله صَ َرعَه وقال طفيل وَرا ِك َ‬
‫ج ْعفَل نعتٌ لِحلل وهو مَ ْركَب من مَراكب النساء وَبعِيَ‬
‫ج ْعفَل القلوب قال ابن بري ومُ َ‬
‫الُ َ‬
‫جعْفَله إِذا قلبه عن السّرْج فصَرَعه‬
‫لعْفَلِيل القَتِيل النتفخ وطَعَنَه َف َ‬
‫ضةٍ ابن الَعراب ا َ‬
‫مفعول برا ِك َ‬

‫( ‪)11/113‬‬
‫جفِلُه َجفْلً و َجفّله‬
‫للْد والطّيْرَ عن الَرض يَ ْ‬
‫حمَ عن ا ِ‬
‫( جفل ) َجفَل اللحمَ عن العظم والشّ ْ‬
‫لفْل مقلوب وجَفَل الطيَ عن‬
‫كِلها قَشَرَه قال الَزهري والعروف بذا العن جَلَفت وكَأنّ ا َ‬
‫سفُن قال الَزهري ل أَسعه لغيه و َجفَلَت الريحُ‬
‫لفْل السّفينة والفُول ال ّ‬
‫الكان طَرَدَها الليث ا َ‬
‫ق ماءَه‬
‫لفْل من السحاب الذي قد هَرا َ‬
‫لفْل وقيل ا َ‬
‫خفّتْه وهو ا َ‬
‫جفِله َجفْلً اسَْت َ‬
‫السحابَ َت ْ‬
‫جفَل ومَضى وأَ ْجفَلَت الريحُ الترابَ أَي أَذهبته و َطيّرَته وأَنشد الَصمعي‬
‫فخفّ رُواقه ث اْن َ‬
‫جفَل الليث الريحُ‬
‫لزاحم العقيلي وَهابٍ كجُثْمان الَمامَة أَ ْجفَلَتْ به ريحُ تَرْج والصّبا كلّ مُ ْ‬
‫جفِل‬
‫لفْل وريحٌ َجفُول تَ ْ‬
‫خفّه َفَتمْضي فيه واسم ذلك السحاب ا َ‬
‫جفِل السحاب أَي تَسَْت ِ‬
‫تَ ْ‬
‫جفِل وجافلة سريعة وقد َجفَلَت وأَجْفَلَت الليث َجفَل الظّليمُ وأَ ْجفَل إِذا شَرَد‬
‫السحابَ وريح مُ ْ‬
‫جفِلُ ُجفُولً وأَ ْجفَل ذهب‬
‫جفُل ويَ ْ‬
‫فذهب وما أَدري ما الذي َجفّلَها أَي َنفّرها وجَفَل الظّليمُ َي ْ‬
‫ف الَرض وأَسرع وأَجفله هو والافل النعج قال أَبو الرّبَيْس الّتغْلَب‬
‫( * قوله « التغلب » كذا ف الصل بالثناة والعجمة وسبق مثله ف ترجة ربس وأنه من شعراء‬
‫تغلب وف القاموس الثعلب قال شارحه من بن ثعلبة بن سعد كذا قاله الصاغان وذكره ابن‬
‫الكلب وغيه وهو الصواب وما ف اللسان تصحيف ) واسه عبّاد بن طَهْفه بن مازِن وَثعْلَبة هو‬

‫صمَعُ القَلْبِ جافِلُه قال ابن سيده وأَما‬
‫ضةٍ مُ َط ّلقُ ُبصْرَى َأ ْ‬
‫جدٍ َب ْعدَ َفرْكٍ وِب ْغ َ‬
‫ابن مازن مُراجِعُ َن ْ‬
‫ابن جن فقال أَجفل الظّليمُ وجَفَلَته الريحُ جاءت هذه القضية معكوسة مالفة للعادة وذلك‬
‫أَنك تد فيها َفعَلَ متعديا وأَ ْفعَل غي متعدّ قال وعلة ذلك عندي أَنه جعل َت َعدّي َفعَلْت وجود‬
‫أَفعلت كالعوض لفَعَلْت من غلبة أَ ْفعَلْت لا على التعدي نو جلس وأَجلسته ونض وأَنضته‬
‫كما جعل قلب الياء واوا ف الّتقْوى وال ّدعْوى والثّنْوى والفَتْوى عوضا للواو من كثرة دخول‬
‫الياء عليها وكما جعل لزوم الضرب الَول من النسرح لفتعلن وحظر ميئه تامّا أَو مبونا بل‬
‫توبعت فيه الركات الثلث البتة تعويضا للضرب من كثرة السواكن فيه نو مفعولن‬
‫ومفعولن ومستفعلن ونو ذلك ما التقى ف آخره من الضرب ساكنان وف الديث ما يلي‬
‫لفُول سرعة الذهاب‬
‫جفَل على شَفي جهنم وا ُ‬
‫رجل شيئا من أُمور السلمي إِل جيء به فيُ ْ‬
‫والنّدود ف الَرض يقال َجفَلَت الِبل ُجفُولً إِذا شَرَدَت نادّة و َجفَلَت النّعامةُ والِ ْجفِيل الَبان‬
‫وظليمٌ إِ ْجفِيل يَ ْهرُب من كل شيء قال ابن بري شاهده ثول ابن مقبل ف صفة الظّليم بالَنْ ِكبَيْن‬
‫سُخام الرّيش إِ ْجفِيل قال ومثله للراعي يَرا َعةً إِ ْجفِيل وأَ ْجفَل القومُ أَي هربوا مسرعي ورجل‬
‫إِ ْجفِيل َنفُورٌ جَبان يَ ْهرُب من كل شيء فَرَقا وقيل هو الَبان من كل شيء وأَ ْجفَل القومُ انقلعوا‬
‫جفِلون عن الُضافِ ولو رََأوْا أُولَى الوَعاوِعِ كالغُطاط ا ُلقْبل‬
‫ُكلّهم َفمَضوْا قال أَبو كبي ل ُي ْ‬
‫ضوْا وف الديث لا ق ِدمَ رسولُ ال‬
‫جفَل القوم انْجِفالً إِذا هربوا بسرعة وانقلعوا كُلّهم و َم َ‬
‫وانْ َ‬
‫جفَلَتِ الشجرةُ إِذا‬
‫جفَل الناسُ قِبَله أَي ذهبوا مسرعي نوه وانْ َ‬
‫صلى ال عليه وسلم الدينة اْن َ‬
‫هَبّت با ريح شديدة فقَعَرَتْها وانفل الظلّ ذهب والُفالة الماعة من الناس ذهبوا أَو جاؤوا‬
‫لفَلَى والَ ْجفَلَى أَي بماعتهم والَصمعي ل يعرف الَ ْجفَلَى وهو أَن تدعو الناس إِل‬
‫ودَعاهم ا َ‬
‫لفَلَى ل تَرَى ال ِدبَ فينا يَ ْنَتقِر قال الَخفش دعي‬
‫طعامك عامّة قال طرفة نن ف ا َلشْتاةِ َن ْدعُو ا َ‬
‫لفَلَى والَ ْجفَلَى أَي دُعي ف الاصة ل ف العامة وقال الفراء جاء القوم‬
‫فلن ف الّنقَرَى ل ف ا َ‬
‫أَ ْجفَلة وأَزْفَلة أَي جاعة وجاؤوا بأَ ْجفَلَتهم وأَزْفَلَتهم أَي بماعتهم وقال بعضهم الَ ْجفَلَى‬
‫جفِلُ جُفولً شَعِثَ و ُجمّة َجفُول عظيمة وشَعَر‬
‫والَزْفَلَى الماعة من كل شيء و َجفَل الشعرُ يَ ْ‬
‫جُفال كثي والُفال بالضم الصّوف الكثي وأَخذت ُجفْلة من صوف أَي جُزّة وهو اسم مفعول‬
‫مثل قوله تعال إِل من اغترف غُرْفة والُفال من الشعر الجتمع الكثي وقال ذو الرمة يصف‬
‫سدِلً ُجفَال قال ابن بري قوله وأَسود‬
‫شعر امرأَة وأَ ْسوَد كالَساوِدِ مُسْبَ ِكرّا على الَتْنَ ْينِ مُن َ‬
‫معطوف على منصوب قبل البيت وهو تُريكَ بياض َلبّتها ووَجْها كقَرْن الشمس أَفْتَق ث زال‬
‫لفَال إِل ف كثرة وف صفة الدجال أَنه جُفال الشعر أَي كثيه وشَعَر جُفال أَي‬
‫ول يوصف با ُ‬
‫جفِل ُجفُولً‬
‫شعَر إِذا َشعِثَ وتََنصّب َشعَره تََنصّبا وقد َجفَل شعره َي ْ‬
‫منتفش ويقال إِنه لَجافِل ال ّ‬
‫وف الديث أَن رجلً قال للنب صلى ال عليه وسلم يوم حني رأَيت قوما جافلة ِجبَاهُهم‬
‫شعَر الُنَْتفِشُه وقيل الافل النعج أَي منعجةً جِباهُهم كما‬
‫يقتلون الناس الافل القائمُ ال ّ‬

‫َيعْرض للصبيان وجَزّ َجفِيلَ الغنم وجُفالا أَي صوفَها عن اللحيان ومنه قول العرب فيما تضعه‬
‫على لسان الضائنة ُأوَلّد رُخالً وأُحْلَب ُكثَبا ثِقالً وأُجَزّ جُفالً ول تَرَ مِثْلي مالً قوله جُفالً أَي‬
‫أُجَزّ ِبمَرّة واحدة وذلك أَن الضائنة إِذا جُزّت فليس يسقط من صوفها إِل الَرض شيء حت‬
‫جزّ كله ويسقط أَجع والُفال من الزّبَد كالُفاء وكان رؤبة يقرأُ فأَما الزّبَد فيذهب جُفالً لَنه‬
‫يُ َ‬
‫ل يكن من لغته جَفَأتِ ال ِقدْرُ ول َج َفأَ السّيل والُفالة الزّبَد الذي يعلو اللب إِذا حُلِب وقال‬
‫خصّ وقت الَلْب ويقال ل َرغْوة القِدْر جُفال والُفال ما نفاه‬
‫اللحيان هي َرغْوة اللب ول يَ ُ‬
‫جفَله أَي صَ َرعَه وأَلقاه إِل‬
‫السيل وجُفالة ال ِقدْر ما أَخذته من رأْسها با ِلغْرَفة وضَرَبَة ضَرَْبةً فَ َ‬
‫الَرض وف حديث أَب قتادة كان مع النب صلى ال عليه وسلم ف سفر فََنعَس رسول ال صلى‬
‫جفِل عنها أَي ينقلب ويسقط عنها قال أَبو النجم‬
‫ال عليه وسلم على راحلته حت كاد يَ ْن َ‬
‫جفِل لَيا ِبلْيٍ ف الَراغِ ا ُلسْهِل يريد َيقْلِبها سَنامها من ِثقَله إِذا‬
‫يصف إِبلً َيجْفلُها كُلّ سَنامٍ مُ ْ‬
‫ترّغت ث أَرادت الستواء قَلَبها ِثقَلُ أَسْنِمتها وقال ف الحكم معناه أَن يصرعها سَنامُها ل ِعظَمه‬
‫كأَنه أَراد سنام منها مفل وباَلغَ بِكُلّ كما تقول أَنت عال كُلّ عال وف حديث السن أَنه ذكر‬
‫النار فأَ ْجفَل َمغْشيّا عليه أَي خرّ إِل الَرض وف حديث عمر أَن رجلً يهوديّا َحمَل امرأَة‬
‫مسلمة على حِمار فلما خرج من الدينة َجفَلَها ث َتجَثّمها لينكحها فأُتِيَ به عمر فقتله أَي أَلقاها‬
‫إِل الَرض وعلها وف حديث ابن عباس سأَله رجل فقال آتِي البحر فأَجدُه قد جَفل َسمَكا‬
‫لفُول الرأَة الكبية‬
‫كثيا فقال كُلْ ما ل تَرَ شيئا طافيا أَي أَلقاه وَرَمى به إِل الَبرّ والساحل وا َ‬
‫لفْل‬
‫العجوز قال سَتَلْقى َجفُولً أَو فَتاةً كأَنّها إِذا ُنضِيَت عنها الثّيابُ غَرِير أَي ظَبْيٌ غَرِير وا َ‬
‫لفْل خِثْيُ الفيل وجعه أَ ْجفَال عن ابن‬
‫لفْل وا ِ‬
‫ُلغَة ف الَثْل وهو ضَرب من النمل سُودٌ كِبار وا َ‬
‫سوَةً بات الَزِيرُ لَ ُهنّ كالَجْفال‬
‫الَعراب وأَنشد ابن بري لرير قَبَح الِله بَن خَضافِ وِن ْ‬
‫جفِل وجَ ْيفَل من أَساء ذي القِعدة‬
‫لفْل َتصْلِيع الفيل وهو سَ ْلحُه وقد َجفَل الفِيلُ إِذا بات يَ ْ‬
‫وا َ‬
‫لفُول فَأصْبَحَتْ‬
‫لفُول اسم موضع قال الراعي تَ َروّ ْحنَ من حَ ْزمِ ا ُ‬
‫قال ابن سيده أُراها عادِيّة وا ُ‬
‫هِضابُ شَ َروْرَى دُونَها وا ُلضَيّحُ‬

‫( ‪)11/113‬‬
‫( جلل ) الُ الَليلُ سبحانه ذو الَلل والِكرام جَلّ جَلل ال وجَللُ ال عظمتُه ول يقال‬
‫الَلل إِل ل والَلِيل من صفات ال تقدس وتعال وقد يوصف به الَمر العظيم والرجل ذو‬
‫القدر الَطِي وف الديث أَِلظّوا بيا ذا الَلل والِكرام قيل أَراد عَ ّظمُوه وجاء تفسيه ف بعض‬
‫اللغات أَ ْس ِلمُو قال ابن الَثي ويروى بالاء الهملة وهو من كلم أَب الدرداء ف الَكثر وهو‬
‫للِيلُ ا ُلطْلَق وهو راجع إِل‬
‫سبحانه وتعال الَلِيلُ الوصوف بنعوت الَلل والاوي جيعَها هو ا َ‬

‫كمال الصفات كما أَن الكبي راجع إِل كمال الذات والعظيم راجع إِل كمال الذات‬
‫والصفات وجَلّ الشيءُ َيجِلّ جَللً وجَلل ًة وهو جَلّ وجَلِيلٌ وجُلل عَظُم والُنثى َجلِيلة‬
‫وجُللة وأَجَلّه َعظّمه يقال جَلّ فلن ف عَين أَي َعظُم وأَجْلَلته رأَيته جَلِيلً نَبيلً وأَجْلَلته ف‬
‫الرتبة وأَجْللته أَي َعظّمته وجَلّ فلن َيجِلّ بالكسرِ جَللة أَي عَظُم َقدْرُه فهو جَلِيل وقول لبيد‬
‫غَيْرَ أَن ل تَ ْكذَِبنْها ف التقَى واجْزِها بالبِرّ ل الَجَلّ يعن الَعظم وقول أَب النجم المدُ ال‬
‫جلّة الَللة‬
‫العَلِيّ الَجْلل َأعْطى فلم َيبْخَل ول يُبَخّل يريد الَجَلّ فأَظهر التضعيف ضرورة والتّ ِ‬
‫شرٍ غِيدٍ ذَوي َتجِلّه تَرى عليهم للندى أَدِلّه‬
‫اسم كالّت ْدوِرَة والتّنِهيَة قال بعض ا َلغْفال ومَعْ َ‬
‫جلّتِهم وطُولِ أَْنضَِيةِ ا َلعْناقِ وال ّلمَم وجُلّ‬
‫وأَنشد ابن بري لليلى الَخْيَلية ُيشَبّهون مُلوكا ف تَ ِ‬
‫جلّلِ الدراهمَ أَي ُخذْ جُللا‬
‫الشيءِ وجُلله معظمه وَتجَلّل الشيءَ أَخَذ ُجلّه وجُلله ويقال تَ َ‬
‫جلّلت إِذا أَخذت جُلله وتداققته إِذا أَخذت دُقاقه وقول ابن أَحر يا‬
‫وتَجَاَللْت الشيء َتجَالً وتَ َ‬
‫جَلّ ما َب ُعدَتْ عليك بِلدُنا وطِلبُنا فابْرُقْ بأَرضك وا ْر ُعدِ يعن ما أَجَلّ ما َبعُدت والتّجالّ‬
‫التعاظم يقال فلن يَتَجالّ عن ذلك أَي يترفع عنه وف حديث جابر تزوّجت امرأَة قد تَجالّتْ‬
‫تالّت أَي أَسَنّت و َكبِ َرتْ وف حديث أُم صِبْيَة كنا نكون ف السجد نِسْوةً قد تَجالَلن أَي كَبِ ْرنَ‬
‫يقال جَلّتْ فهي جَلِيلة وتَجالّتْ فهي مُتَجالّة وتَجالّ عن ذلك تَعاظم والُلّى الَمر العظيم قال‬
‫جلّى َأ ُكنْ من حُماتِها وإِن َتأْتِك الَعداء بالَهْد أَجْهَد ومنه قول بَشامة بن‬
‫طَرَفة وإِنْ أُ ْدعَ لل ُ‬
‫حَزْن النّهْشَلي وإِنْ َد َع ْوتُ إِل جُلّى ومَكْ ُرمَة يوما كِراما من الَقْوامِ فا ْدعِينا قال ابن الَنباري‬
‫للّء الصلة العظيمة وأَنشد َكمِيش الِزارِ‬
‫صرَه ومن فتح اليم مدّه فقال ا َ‬
‫ضمّ الُلّى َق َ‬
‫من َ‬
‫لءِ َطلّع أَْنجُد وقوم جِلّة ذوو أَخطار عن ابن دريد ومِشْيَخة‬
‫لّ‬
‫خارج ِنصْفُ ساقِه صَبُور على ا َ‬
‫جِلّة أَي مَسانّ والواحد منهم جَلِيل وجَلّ الرجل جَللً فهو جَلِيل أَ َسنّ واحُْتنِك وأنشد ابن‬
‫بري يا َمنْ ِلقَلْبٍ عند ُجمْلٍ مُخْتَبَلْ عُلّق ُج ْملً بعدما َجلّت وجَلّ وف الديث فجاء إِبليس ف‬
‫صورة شيخ جَلِيل أَي مُسنّ والمع ِجلّة والُنثى جَلِيلة وجِلّة الِبل مَسَانّها وهو جع جَلِيل مثل‬
‫ب وصِبْية قال النمر أَزْمانَ ل تأْخذ إِلّ سِلحَها ِإبِلي بِلّتِها ول أَبْكارِها وجَلّت الناقةُ إِذا‬
‫صَ ّ‬
‫أَسَنّت وجَلّتِ الا ِجنُ عن الولد أَي صغرت وف حديث الضحاك بن سفيان أَخذت ِجلّة أَموالم‬
‫أَي العِظام الكِبار من الِبل وقيل الَسانّ منها وقيل هو ما بي الثّنِيّ إِل البازل وجُلّ كل شيء‬
‫للّة الَسانّ من‬
‫بالضم ُمعْظَمه فيجوز أَن يكون أَراد أَخذت معظم أَموالم قال ابن الَعراب ا ِ‬
‫الِبل يكون واحدا وجعا ويقع على الذكر والُنثى بعيٌ جِ ّلةٌ وناقة جِلّة وقيل الِلّة الناقة الثّنِيّة‬
‫إِل أَن تَ ْبزُل وقيل الِلّة الَمل إِذا أَثْن وهذه ناقة قد َجلّت أَي أَسَنّت وناقة جُللة ضَخْمة وَبعِي‬
‫جُلل مرج من جليل وما له دقيقة ول جَلِيلة أَي ما له شاة ول ناقة وجُلّ كل شيء ُعظْمه‬
‫ويقال ما له ِدقّ ول جِلّ أَي ل دقيق ول َجلِيل وأَتيته فما أَ َجلّن ول أَحْشان أَي ل يعطن َجلِيلة‬
‫ول حاشية وهي الصغية من الِبل وف الثل غَ َلبَتْ جِلّتَها حواشيها قال الوهري الَلِيلة الت‬

‫نُِتجَتْ بطنا واحدا والَواشي صغار الِبل ويقال ما أَجَلّن ول أَدَقّن أَي ما أَعطان كثيا ول‬
‫قليلً وقول الشاعر بَكَتْ فأَدَقّتْ ف البُكا وأَجَلّت أي أَتت بقليل البكاء وكثيه وف حديث‬
‫للَل الشيء العظيم والصغي‬
‫الدعاء اللهم اغفر ل ذنب ُكلّه دِقّه وجِلّه أَي صغيه وكبيه وا َ‬
‫الَيّن وهو من الَضداد ف كلم العرب ويقال للكبي والصغي َجلَل وقال امرؤ القيس لا قُتل‬
‫أَبوه ِبقَتْلِ بَنِي أَ َسدٍ َربّهُم أَل كُلّ شيء سواه جَلَل أَي يسيٌ هي ومثله للبيد كُلّ شيءٍ ما خل‬
‫افيفي َ َجلَل والفت يَسْعى ويُ ْلهِيه ا َلمَل وقال الثقب العبدي كُلّ يومٍ كان عَنّا َجلَلً غيَ يومِ‬
‫الِنْو من يقطع قَطَر وأَنشد ابن دريد إِن ُيسْرِ عَ ْنكَ افيفي رُونَتَها فعَظِيمُ كلّ ُمصِيبةٍ جَلَلُ‬
‫ضةَ بَيتِنا فكلّ الذي ل َقيْت‬
‫والرّونة الشدّة قال وقال زويهر بن الرث الضب وكان َعمِيَدنا وبَ ْي َ‬
‫للَل‬
‫من بعدِه جَلَل وف حديث العباس قال يوم بدر القَتْلى َجلَلٌ ما عدا ممدا أَي هَّينٌ يسي وا َ‬
‫ليْلُ‬
‫من الَضداد يكون للحقي وللعظيم وأَنشد أَبو زيد لَب الَخوض الرياحي لو أَدْ َركَتْه ا َ‬
‫والَيْلُ َتدّعي ِبذِي نَجَبٍ وما أَ ْقرَبَتْ وأَجَلّتِ أَي دَخَلت ف الَلَل وهو الَمر الصغي قال‬
‫الَصمعي يقال هذا الَمر جَلَل ف جَنْب هذا الَمر أَي صغي يسي والَلَل الَمر العظيم قال‬
‫الرث ابن وعلة‬
‫( * قوله « قال الرث بن وعلة » هكذا ف الصل والذي ف الصحاح وعلة بن الرث ) بن‬
‫الجالد بن يثرب بن الرباب بن الرث بن مالك بن سنان بن ذهل بن ثعلبة َقوْمي ُهمُ قَتَلوا ُأمَ ْيمَ‬
‫أَخِي فإِذا َرمَيْتُ ُيصِيبُن َسهْمي فلئن َعفَ ْوتُ َل ْعفُوَنْ جَلَلً ولئن َس َطوْتُ لُوهَِننْ عَظْمي وأَما‬
‫الَليل فل يكون إِل للعظيم والُلّى الَمر العظيم وجعها جُلَل مثل كُبْرى و ُكبَر وف الديث‬
‫سوْط أَي ف مثل غِلْظِه وف حديث أُبّ بن خَلَف‬
‫ستُر الصلّيَ مِثْلُ ُمؤَخِرة الرّحْل ف مِثْلِ ُجلّة ال ّ‬
‫يَ ْ‬
‫إِن عندي فرسا أُجِلّها كل يوم فَرَقا من ذرة أَ ْقتُلك عليها فقال عليه السلم بل أَنا أَقْتُلك عليها‬
‫إِن شاء افيفي قال ابن الَثي أَي أَعلفها إِياه فوضع الِجْلل موضع الِعطاء وأَصله من الشيء‬
‫للِيل وقول أَوس يَرْثي فضالة وعَزّ الَلّ والغال فسره ابن الَعراب بأَن اللّ الَمر الَلِيل‬
‫اَ‬
‫وقوله والغال أَي أَن موته غالٍ علينا من قولك غَل الَمر زاد و َعظُم قال ابن سيده ول نسمع‬
‫للَل والِلّ نقيض الدّقّ‬
‫الَلّ ف معن الَلِيل إِلّ ف هذا البيت والُ ْلجُل الَمر العظيم كا َ‬
‫والُلل نقيض الدّقاق والُلل بالضم العظيم والُللة الناقة العظيمة وكل شيء َي ِدقّ فجُلله‬
‫خلف دُقاقه ويقال جِلّة جَرية للعِظام الَجْرام وجَلّل الشيءُ تليلً أَي َعمّ والُجَلّل السحاب‬
‫جلّل الَرض بائه أَو‬
‫جلّل الَرض بالطر أَي يعم وف حديث الستسقاء وابِلً مُجَلّلً أَي يُ َ‬
‫الذي يُ َ‬
‫بنباته ويروى بفتح اللم على الفعول والِلّ من التاع القُطُف والَكسية والبُسُط ونوه عن أَب‬
‫للّة وعاء يتخذ من‬
‫علي والَلّ والِلّ بالكسر َقصَب الزرع وسُوقه إِذا ُحصِد عنه السّنبل وا ُ‬
‫الوص يوضع فيه التمر يكن فيها عربية معروفة قال الراجز إِذا ضَرَبْتَ مُوقَرا فاب ُطنْ له فوق‬
‫للّه يعن َجمَلً عليه ُجلّة فهو با مُوقَر والمع جِلل وجُلَل قال باتوا ُيعَشّون‬
‫ُقصَياه وتَحْتَ ا ُ‬

‫خذَيه َنضْحَ‬
‫القُطَيْعاء جارهم وعند ُهمُ الَبرْنّ ف ُجلَل دُسْم وقال َي ْنضَح بالبول والغُبار على َف ْ‬
‫العِيديّة الُلَل وجُلّ الدابة وجَلّها الذي ُتلْبَسه لتُصان به الفتح عن ابن دريد قال وهي لغة تيمية‬
‫ستَطِيا مَ َرحَ الُبلْق جُ ْلنَ ف‬
‫معروفة والمع جِلل وأَجلل قال كثيّر وترى البق عارضا مُ ْ‬
‫الَجْلل وجع الِلل أَجِلّة وجِلل كل شيء غِطاؤه نو الَجَلة وما أَشبهها وتليل الفرس أَن‬
‫جلّله أَي عَله وف الديث أَنه جَلّل فرسا له سَبَق بُرْدا َعدَنِيّا أَي جعل البُرْد له‬
‫تُ ْلبِسه الُلّ وتَ َ‬
‫جُلّ وف حديث ابن عمر أَنه كان يُجَلّل ُبدْنه القَباطِيّ وف حديث علي اللهم جَلّل قَتلة عثمان‬
‫خِزْيا أَي غَطّهم به وأَلِْبسْهم إِياه كما يتجلل الرجل بالثوب و َتلّل الفحل الناقة والفرس الِجْر‬
‫للّة الَبعَر وقيل هو البعر الذي ل ينكسر وقال‬
‫علها و َتلّل فلن بعيه إِذا عل ظهره والَلّة وا ِ‬
‫ابن دريد الِلّة الَبعَرة فأَوقع الِلة على الواحدة وإِبِل جلّلة تأْكل ال َعذِرة وقد ني عن لومها‬
‫للّلة البقرة الت تتبع النجاسات ونى النب صلى ال عليه وسلم عن أَكل اللّلة‬
‫وأَلبانا وا َ‬
‫للّة وال َعذِرة‬
‫وركوبا وف حديث آخر ني عن لب اللّلة واللّلة من اليوان الت تأْكل ا ِ‬
‫والِلّة البعر فاستعي ووضع موضع ال َعذِرة يقال إِن بن فلن وَقودهم الِلّة ووقودهم الوَأْلة‬
‫وهم يَجَْتلّون الِلّة أَي يلقطون البعر ويقال جَلّت الدابة الِلّة واجَْتلّتها فهي جالّة وجَلّلة إِذا‬
‫التقطتها وف الديث فإِنا َقذِ َرتْ عليكم جالّة القُرى وف الديث الخر فإِنا حَرّمتها من أَجل‬
‫لوَالّ بتشديد اللم جع جالّة كسامّة وسَوامّ وف حديث ابن عمر قال له رجل‬
‫َجوَالّ القَرْية ا َ‬
‫إِن أُريد أَن أَصحبك قال ل تصحبن على جَلّل وقد تكرر ذكرها ف الديث فأَما أَكل اللّلة‬
‫فحلل إِن ل يظهر النت ف لمها وأَما ركوبا فلعله لا يكثر من أَكلها ال َعذِرة والبعر وتكثر‬
‫النجاسة على أَجسامها وأَفواهها وتلمس راكبها بفمها وثوبه ِبعَرَقها وفيه أَثر ال َعذِرة أَو البعر‬
‫جلّه جَلّ جَمعه والتقطعه بيده واجتلّ اجتللً التقط الِلّة للوقود ومنه‬
‫فيتنجس وجَلّ الَبعَر يَ ُ‬
‫سيت الدابة الت تأْكل العذرة الَلّلة واجتللت البعر الَصمعي جَلّ يَجُلّ جَلّ إِذا التقط البعر‬
‫ضمْران‬
‫لإٍ يصف إِبلً يَكْفي بعرُها من وَقود ُيسْتَوقد به من أَغصان ال ّ‬
‫واجْتَلّه مثله قال ابن َ‬
‫حطّم‬
‫ضمْران ل يُ َ‬
‫يسب مُجْتَلّ الِماءِ الرم من َهدَب ال ّ‬
‫( * قوله « يسب إل » كذا ف الصل هنا وتقدم ف ضمر بسب بوحدة وفتح الاء وسكون‬
‫السي والرم بضم العجمة وتشديد الراء وقوله ل يطم سبق ايضا ف الادة الذكورة ل يزم )‬
‫ويقال خرجت الِماء يَجَْتلِلْن أي يلتقطن البعر ويقال جَلّ الرجلُ عن وطنه َيجُلّ ويِلّ ُجلُولً‬
‫( * قوله « يل جلولً » قال شارح القاموس من حد ضرب واقتصر الصاغان على يل من‬
‫حد نصر وجع بينهما ابن مالك وغيه وهو الصواب ) وجل يَجْلو جَلء وأَجْلى ُيجْلي إِجلء‬
‫إِذا أَخْلى موطنِه وجَلّ القومُ من البلد َيجُلّون بالضم جُلولً أَي جَلَوا وخرجوا إِل بلد آخر فهم‬
‫جالّة ابن سيده وجَلّ القومُ عن منازلم َيجُلّون جُلولً جَلَوا وأَنشد ابن الَعراب للعجاج كأَنّما‬
‫ت ومنه يقال اسُْت ْعمِل فلن على الاِليَة والالّة وهم‬
‫نومها إِذ وَلّتِ ُعفْ ٌر وصِيانُ الصّري جَلّ ِ‬

‫أَهل الذمة وإِنا لزمهم هذا السم لَن النب صلى ال عليه وسلم أَجْلى بعض اليهود من الدينة‬
‫سمّوا جالِية للزوم السم‬
‫وأَمر بإِجلء من بقي منهم بزيرة العرب فأَجْلهم عمر بن الطاب ف ُ‬
‫لم وإِن كانوا مقيمي بالبلد الت َأوْطَنوها وهذه ناقة تَجِلّ عن الكلل معناه هي أَجَلّ من أَن‬
‫تَكِلّ لصلبتها وفعلت ذلك من جَرّاك ومن ُجلّك ابن سيده فعله من ُجلّك وجَلَلك وجللك‬
‫جلّتك وإِجللك ومن أَجْل إِجْللك أَي من أَجلك قال جيل رَسمِ دارٍ وَ َقفْتُ ف طَلَله ِك ْدتُ‬
‫وتَ ِ‬
‫أَقْضي الغَداة من جَلَله أَي من أَجله ويقال من ِعظَمه ف عين قال ابن بري وأَنشده ابن‬
‫السكيت كدت أَقضي الياة من جَلَله قال ابن سيده أَراد ربّ رسم دار فأَضمر رب وأَعملها‬
‫فيما بعدها مضمرة وقيل من جَلَلك أَي من عَظَمتك التهذيب يقال فعلت ذلك من جَلل كذا‬
‫وكذا أَي من عِظَمه ف صدري وأَنشد الكسائي على قولم فعلته من جَللك أَي من أَجلك‬
‫قول الشاعر حَيائيَ من أَسْماءَ والَرْقُ بيننا وإِكْرامِيَ القومَ العِدى من جَللا وأَنت جَ َللْت هذا‬
‫جلّة صحيفة يكتب فيها ابن سيده‬
‫على نفسك ُتلّه أَي جَرَرْته يعن جَنَيته هذه عن اللحيان والَ َ‬
‫جلّة الصحيفة فيها الكمة كذلك روي بيت النابغة باليم مَجَلّتُهم ذاتُ الِله ودِيُنهم َقوِي‬
‫والَ َ‬
‫حلّتهم‬
‫فما يَرْجُون غي العواقب يريد الصحيفة لَنم كانوا نصارى َفعَن ا ِلنْجيل ومن روى مَ َ‬
‫أَراد الَرض القدّسة وناحية الشام والبيت القدّس وهناك كان بنو َجفْنة وقال الوهري معناه‬
‫جلّة وف حديث‬
‫حلّون مواضع مقدسة قال أَبو عبيد كل كتاب عند العرب مَ َ‬
‫أَنم ُيجّون فَيَ ِ‬
‫سويد بن الصامت قال لرسول ال صلى ال عليه وسلم لعل الذي معك مثل الذي معي فقال‬
‫جلّة يريد كتابا فيه حكمة لقمان‬
‫جلّة لقمان كل كتاب عند العرب مَ َ‬
‫وما الذي معك ؟ قال مَ َ‬
‫جلّة يعن صُحُفا قيل إِنا معرّبة من العبانية وقيل‬
‫ومنه حديث أَنس أُلقي إِلينا مَجالٌ هي جع مَ َ‬
‫للِيل الثّمام حِجازيّة وهو نبت ضعيف‬
‫هي عربية وقيل مَ ْفعَلة من اللل كالذلة من الذل وا َ‬
‫يشى به خَصاص البيوت واحدته جَلِيلة أَنشد أَبو حنيفة لبلل أَل ليت شعري هل أَبيَتنّ ليلة‬
‫بفَجّ و َحوْل إِذْخِر وجَلِيل ؟ وهل أَرِ َدنْ يوما مِياه مَجَّنةٍ ؟ وهل يَ ْب ُد َونْ ل شا َمةٌ و َطفِيل ؟ وقيل‬
‫للِيل واد‬
‫هو الثّمام إِذا عظم وجَلّ والمع جَلئل قال الشاعر يلوذ بَنْبَيْ مَرْخَة وجَلئل وذو ا َ‬
‫للِيل وهو الثمام والَلّ بالفتح شراع السفينة وجعه جُلول قال القطامي ف‬
‫لبن تيم يُنبت ا َ‬
‫ذي جُلول ُي َقضّي الوتَ صاحبُه إِذا الصّرارِيّ من أَهواله ارتَسما قال ابن بري وقد جع على‬
‫أَجْلل قال جرير رَفَعَ الَطِيّ با و ِشمْت ماشعا والزّنْبَرِيّ َيعُوم ذو الَجْلل‬
‫( * قوله « والزنبي إل » هكذا ف الصل هنا وتقدم مثل هذا الشطر ف ترجة زنب بلفظ‬
‫كالزنبي يقاد بالجلل )‬
‫وقال شر ف قول العجاج و َمدّه إِذ َعدَل الَليّ جَلّ وأَشْطانٌ وصَرّاريّ يعن َمدّ هذا القُرْقورَ أَي‬
‫زاد ف جَرْيه جَ ّل وهو الشّراع يقول َمدّ ف جريه والصّرّاء جع صا ٍر وهو مَلّح مثل غازٍ وغُزّاء‬
‫وقال شر رواه أَبو عدنان اللح جُ ّل وهو الكساء يُلْبَس السفينة قال ورواه الَصمعي جَ ّل وهو‬

‫لغة بن سعد بفتح اليم والُلّ الياسي وقيل هو الورد أَبيضه وأَحره وأَصفره فمنه جَبَليّ ومنه‬
‫قَرَويّ واحدته جُلّة حكاه أَبو حنيفة قال وهو كلم فارسي وقد دخل ف العربية والُلّ الذي ف‬
‫سمِعاتُ ب ُقصّابا هو الورد فارسي معرّب‬
‫شعر الَعشى ف قوله وشا ِهدُنا الُلّ والياسي ن والُ ْ‬
‫و ُقصّابا جع قاصب وهو الزامر ويروى بأَقصابا جع ُقصْب وجَلُولء بالد قرية بناحية فارس‬
‫والنسبة إِليها جَلُولّ على غي قياس مثل حَرُورِي ف السنة إِل حَرُوراء وجَلّ وجَلّن حَيّان من‬
‫العرب وأَنشد ابن بري إِنا وجدنا بن َجلّن كُلّهمُ كساعد الضب ل طُول ول ِقصَر أَي ل‬
‫كذي طول ول ِقصَر على البدل من ساعد قال كذلك أَنشده أَبو علي بالفض وجَلّ اسم قال‬
‫لقد َأ ْهدَت حُبابَة بنتُ جَلّ لَهل حُباحبٍ حَ ْبلً طويل وجَلّ بن َعدِيّ رجل من العرب َرهْط‬
‫ذي الرمة ال َعدَوي وقوله ف الديث قال له رجل التقطت شبكة على ظَهْر جَلّل قال هو اسم‬
‫سؤُوخ ف الَرض أَو الركة والوَلن‬
‫جلْجُل ال ّ‬
‫لطريق ند إِل مكة شرفها ال تعال والتّ َ‬
‫جلَت قواعدُ البيت أَي تضعضعت وف‬
‫جلْ َ‬
‫جلْجَل ف الَرض أَي ساخ فيها ودخل يقال تَ َ‬
‫وتَ َ‬
‫الديث أَن قارون خرج على قومه يتبختر ف حُلّة له فأَمر ال الَرض فأَخذته فهو يتجلجل فيها‬
‫جرّ إزاره من الُيَلء خُسِفَ به فهو يتَجَلْجل إل يوم‬
‫إِل يوم القيامة وف حديث آخر بينا رجل يَ ُ‬
‫للْجَلة‬
‫القيامة قال ابن شيل يتجلجل يتحرك فيها أَي يغوص ف الَرض حي يُخسف به وا َ‬
‫جلً والَلجلة شدة‬
‫جلْ ُ‬
‫الركة مع الصوت أَي َيسُوخ فيها حي ُيخْسف به وقد َتجَلْجَل الريحُ تَ َ‬
‫الصوت و ِحدّته وقد َجلْجَله قال َيجُرّ وَيسْتأْب نَشَاصا كأَنه بغَ ْيفَة َلمّا جَ ْلجَل الصوتَ جالب‬
‫والَ ْلجَلة صوت الرعد وما أَشبهه وا ُلجَ ْلجِل من السحاب الذي فيه صوت الرعد وسحابٌ‬
‫مُجَ ْلجِل لرعده صوت وغيث ِجلْجال شديد الصوت وقد جَ ْلجَلَ وجَ ْلجَلَه حرّكه ابن شيل‬
‫جلَة إِذا حركته بيدك حت يكون لركته صوت وكل شيء ترّك فقد‬
‫جَ ْلجَلْت الشيء َجلْ َ‬
‫جلْجَلَ وسعنا جَ ْلجَلة السّبُع وهي حركته وَتجَ ْلجَل القومُ للسفر إِذا ترّكوا له و َخمِيسٌ‬
‫تَ َ‬
‫جلْجَل أَي ل‬
‫جَلْجال شديد شر الُجَ ْلجَل النخول الغربل قال أَبو النجم حت أَجالته حَصىً مُ َ‬
‫جلْجَل وجَلْجَل الفرسُ صفا صَهِيله ول يَرِقّ وهو أَحسن ما يكون وقيل‬
‫تترك فيه إِل الصى الُ َ‬
‫ق وهو أَحسن له وحار جُلجِل بالضم صاف النّهيق ورجل مُجَ ْلجَل ل َي ْعدِله‬
‫صفا صوته و َر ّ‬
‫أَحد ف الظّرْف التهذيب ا ُلجَ ْلجِل السيد القوي وإِن ل يكن له حسب ول شرف وهو الريء‬
‫الشديد الدافع‬
‫( * ترك هنا بياض بأصله وعبارة القاموس والريء الدفاع النطيق ) واللسان وقال شز هو‬
‫حمٌ فان‬
‫السيد البعيد الصوت وأَنشد ابن شيل جلجل سِنّك خي الَسنان ل ضَرَع السنّ ول َق ْ‬
‫قال أَبو اليثم ومن أَمثالم ف الرجل الريء إِنه لُيعَلّق الُ ْلجُل قال أَبو النجم إِل امْرأً َيعْقِد‬
‫خَيْط الُ ْلجُل يريد الريء ياطر بنفسه التهذيب وقوله ُيرْعد إِن يُرْعد فؤادُ الَعزل إِلّ امرأً‬
‫َيعْ ِقدُ خيط الُ ْلجُل يعن راعيه الذي قام عليه ورباه وهو صغي يعرفه فل يؤذيه قال الَصمعي‬

‫هذا مثل يقول فل يتقدم عليه إِلّ شجاع ل يباليه وهو صعب مشهور كما يقال من ُيعَلّق‬
‫للْجُل ف عنقه ابن الَعراب جَ ْلجَل الرجلُ إِذا ذهب وجاء وغلم ُجلْجُل وجُلجِل خفيف‬
‫اُ‬
‫للْجَلة وف‬
‫للْجُل الَرَس الصغي وصوته ا َ‬
‫الروح نَشِيط ف عمله وا ُلجَلجَل الالص النسب وا ُ‬
‫حديث السفر ل تصحب اللئكةُ رفقة فيها جُ ْلجُل هو الرس الصغي الذي يعلق ف أَعناق‬
‫للْجَلة تريك الُ ْلجُل وإِبل مُجَ ْلجَلة تعلق عليها الَجراس قال خالد بن‬
‫الدواب وغيها وا َ‬
‫للَل قال وكنت‬
‫جلْجَله والُلْجُل الَمر الصغي والعظيم مثل ا َ‬
‫قيس التميمي أَيا ضَيَاع الائة الُ َ‬
‫للْجُلن ثرة الكُزْبُرة وقيل حَبّ السّمسم‬
‫إِذا ما جُلْجُل القوم ل َيقُم به أَحد أَسْمو له وأَسُور وا ُ‬
‫للْجُلن هو السمسم ف قشره قبل أَن يصد وف حديث ابن جريج وذكر‬
‫وقال أَبو الغوث ا ُ‬
‫للْجُلن هو السمسم وقيل حب كالكُ ْزبُرة وف حديث ابن عمر أَنه كان َي ّدهِن‬
‫الصدقة ف ا ُ‬
‫عند إِحرامه ب ُدهْن ُجلْجُلن ابن الَعراب يقال لا ف جوف التي من الب الُ ْلجُلن وأَنشد‬
‫غيه ل َوضّاح ضحِك الناس وقالوا ِشعْر وضّاح الكبان إِنا ِشعْرِيَ مِلْح قد خُلِطْ بُ ْلجُلنِ‬
‫وجُلْجُلن القلب َحبّته ومُنّته وعَ ِلمَ ذلك جُ ْلجُلن قلبه أَي عِ ْلمَ ذلك قلبه ويقال أَصبت حبّة‬
‫قلبه وجُ ْلجُلن قلبه و َحمَاطة قلبه وجَلْجَل الشيءَ خلطه وجَلجِل وجُلجِل ودارة جُ ْلجُل كلها‬
‫مواضع وجَلجل بالفتح موضع وقيل جبل من جبال الدّهناء ومنه قول ذي الرمة أَيا ظبية‬
‫ال َوعْساء بي جَلجِل وبي الّنقَا آأَنتِ َأمْ ُأمّ سال ؟ ويروى بالاء الضمومة قال ابن بري روت‬
‫الرواة هذا البيت ف كتاب سيبويه جُلجل بضم اليم ل غي وال أَعلم‬

‫( ‪)11/116‬‬
‫لمَل الذّكَر من الِبل قيل إِنا يكون َجمَلً إِذا أَرَْبعَ وقيل إِذا أَجذع وقيل إِذا بزَل‬
‫( جل ) ا َ‬
‫لمَل‬
‫لمَل الوت أَحلى عندنا من العسل الليث ا َ‬
‫وقيل إِذا َأثْنَى قال نن بنو ضَبّة أَصحابُ ا َ‬
‫لمَل والناقة بنلة‬
‫يستحق هذا السم إِذا َبزَل وقال شر البَكْر والبَكْرة بنلة الغلم والارية وا َ‬
‫لمَل هو زوج‬
‫لمَل ف َسمّ الِياط قال الفراء ا َ‬
‫الرجل والرأَة وف التنيل العزيز حت َيلِج ا َ‬
‫لبَال الجموعة وروي عن أَب‬
‫لمّل بتشديد اليم يعن ا ِ‬
‫الناقة وقد ذكر عن ابن عباس أَنه قرأَ ا ُ‬
‫لمّل بتشديد اليم قال ونن نظن أَنه أَراد التخفيف قال أَبو طالب‬
‫طالب أَنه قال رواه القراء ا ُ‬
‫صوّم و ُقوّم وقال أَبو‬
‫وهذا لَن الَساء إِنا تأْت على َفعَل مفف والماعة تيء على ُفعّل مثل ُ‬
‫لمَل مثل الّنغَر ف التقدير‬
‫اليثم قرأَ أَبو عمرو والسن وهي قراءة ابن مسعود حت يلج ا ُ‬
‫لمَل بالتخفيف فهو الَبْل الغليظ‬
‫لمّل بالتثقيل والتخفيف أَيضا فأَما ا ُ‬
‫وحكي عن ابن عباس ا ُ‬
‫لمُل‬
‫لمْل على مثال ُقفْل وا ُ‬
‫لمَل على مثال ُنغَر وا ُ‬
‫لمّل مشدد قال ابن جن هو ا ُ‬
‫وكذلك ا ُ‬
‫لمَل ف َسمّ‬
‫لمَل على مثال مَثَل قال ابن بري وعليه فسر قوله حت يلج ا َ‬
‫على مثال ُطنُب وا َ‬

‫لمُل الماعة من الناس وحكي عن عبد ال‬
‫لمْل فجمع َجمَل كأَسَد وأُسْد وا ُ‬
‫الياط فأَما ا ُ‬
‫صفْر فإِن الفراء قال قرأَ عبد ال‬
‫لمّل الَزهري وأَما قوله تعال ِجمَالت ُ‬
‫وأُبَيّ حت يلج ا ُ‬
‫وأَصحابه ِجمَالة وروي عن عمر بن الطاب رضي ال عنه أَنه قرأَ ِجمَالت قال وهو أَحَبّ إِلّ‬
‫لمَالة ف كلم العرب وهو يوز كما يقال حَجَر وحِجَارة وذَكَر وذِكَارة‬
‫لمَال أَكثر من ا ِ‬
‫لَن ا ِ‬
‫إِلّ أَن الَول أَكثر فإِذا قلت جِمالت فواحدها ِجمَال مثل ما قالوا رِجَال ورِجَالت وبُيُوت‬
‫لمَالت ِجمَالة وقد حكي عن بعض القراء ُجمَالت برفع‬
‫وبُيُوتات وقد يوز أَن يكون واحد ا ِ‬
‫لمَالت جعا من جع الِمال كما قالوا الرّخْل‬
‫اليم فقد يكون من الشيء الجمل ويكون ا ُ‬
‫لمَالت حِبَال السّفن يمع بعضها إِل‬
‫والرّخال قال الَزهري وروي عن ابن عباس أَنه قال ا ِ‬
‫بعض حت تكون كأَوساط الرجال وقال ماهد ِجمَالت حِبال الُسور وقال الزجاج من قَرأَ‬
‫ِجمَالت فهو جع جِمالة وهو القَلْس من قُلوس ُسفُن البحر أَو كالقَلْس من قُلوس الُسور‬
‫لمّل بضم اليم‬
‫صفْر على هذا العن وف حديث ماهد أَنه قرأَ حت يلج ا ُ‬
‫وقرئت جِمالة ُ‬
‫وتشديد اليم َقلْس السفينة قال الَزهري كأَن الَبْل الغليظ سي ِجمَالة لَنا قُوىً كثية‬
‫لمَال غيه‬
‫لمْلة اشتقت من ُجمْلة الَبْل ابن الَعراب الامِل ا ِ‬
‫ُجمِعت فأُ ْجمِلَت ُجمْلة ولعل ا ُ‬
‫الامِل قَطِيع من الِبل معها ُرعْيانا وأَربابا كالَبقَر والباقِر قال الطيئة فإِن تكُ ذا مالٍ كثيٍ‬
‫فإِنّهم لم جامِل ما يَهْدأُ الليلَ سامِرُه الامل جاعة من الِبل تقع على الذكور والِناث فإِذا‬
‫لمَالة ففي الذكور خاصة وأَراد بقوله سامره الرّعاء ل ينامون لكثرتم وف الثل‬
‫لمَال وا ِ‬
‫قلت ا ِ‬
‫خذَ الليلَ َجمَلً يضرب لن يعمل بالليل عمله من قراءة أَو صلة أَو غي ذلك وف حديث ابن‬
‫اتّ َ‬
‫الزبي كان يسي بنا ا َلبْرَدَيْن ويتخذ الليل َجمَلً يقال للرجل إِذا سَرَى ليلته َجمْعاء أَو أَحياها‬
‫خذَ الليل َجمَلً كأَنه َركِبه ول ينم فيه وف حديث عاصم لقد‬
‫بصلة أَو غيها من العبادات اتّ َ‬
‫أَدركت أَقواما يتخذون هذا الليل َجمَلً يشربون النّبِيذَ ويلبسون ا ُل َعصْفَر منهم زِرّ بن حُبَيْش‬
‫لمَال وأَنشد‬
‫وأَبو وائل قال أَبو اليثم قال أَعراب الامِل الَيّ العظيم وأَنكر أَن يكون الامل ا ِ‬
‫وجامل َحوْم يَرُوح عَكَرهُ إِذا دنا من ُجنْحِ ليل َم ْقصِرهُ ُيقَرْقِر ا َلدْرَ ول ُيجَرْجِرُه قال ول يصنع‬
‫لمَال قال الَزهري وأَما قول طرفة وجاملٍ َخوّعَ مِن نِيبِه‬
‫الَعراب شيئا ف إِنكاره أَن الامل ا ِ‬
‫لمَال والنّوق لَن النّيب إِناث‬
‫زَجْرُ ا ُلعَلّى ُأصُلً والسّفيح فإِنه دل على أَن الامل يمع ا ِ‬
‫خذَ الليل َجمَلً إِذا سَرَى الليل كله واتذ الليل َجمَلً إِذا‬
‫واحدتا ناب ومن أَمثال العرب اتّ َ‬
‫لمَلِي إِنا‬
‫ركبه ف حاجته وهو على الثل وقوله إِن ِل َمنْ أَنْكَرَن ابنْ الَيثْرِب قَتَلْتُ عِلْبا ًء وهِ ْندَ ا َ‬
‫أَراد رجلً كان من أَصحاب عائشة واّصل ذلك أَن عائشة غَزَت َعلِيّا على َجمَل فلما هزم‬
‫لمَل الذي كانت عليه و َجمَل أَبو حَيّ من َمذْحِجٍ وهو َجمَل‬
‫حمُون ا َ‬
‫أَصحابا ثبت منهم قوم َي ْ‬
‫لمَليّ وكان مع علي عليه السلم َفقُتِل وقال قاتله قََتلْتُ‬
‫بن سعد العشية منهم هند بن عمرو ا َ‬
‫لمَل‬
‫لمَلِي قال ابن بري هو لعمرو بن يثرب الضّبّي وكان فارس بن ضَبّة يوم ا َ‬
‫عِلْبا ًء وهِ ْندَ ا َ‬

‫ل َملِي وابْنا لصُوحانَ على‬
‫قتله عمار بن ياسر ف ذلك اليوم وتام رجزه َقتَلْتُ ِعلْبا ًء وهِ ْندَ ا َ‬
‫لمَاله ابن‬
‫لمَالة اليل وأَنشد والُدْم فيه َيعْتَ ِركْ نَ َبوّه عَرْكَ ا ُ‬
‫دين علي وحكى ابن بري وا ُ‬
‫لمْع‬
‫لمَل على الناقة فقالوا شربت لب َجمَلي وهذا نادر قال ول أُ ِحقّه وا َ‬
‫سيده وقد أَوقعوا ا َ‬
‫لمَائل بعدما‬
‫أَجْمال و ِجمَال و ُجمْل و ِجمَالت وجِمالة و َجمَائل قال ذو الرمة وقَرّْبنَ بالزّرْق ا َ‬
‫لطْرُ وف الديث َهمّ الناس بنَحْر بعض َجمَائلهم هي جع َجمَل‬
‫َت َقوّبَ عن غِرْبانِ َأوْراكها ا َ‬
‫لمَال‬
‫لمَالة الطائفة من ا ِ‬
‫وقيل جع ِجمَالة و ِجمَالة جع َجمَل كرِسالة ورَسائل ابن سيده وقيل ا َ‬
‫لمَالة عن ابن الَعراب قال ابن‬
‫لمَالة وا ُ‬
‫وقيل هي القطعة من النوق ل َجمَل فيها وكذلك ا َ‬
‫السكيت يقال للِبل إِذا كانت ذُكورة ول يكن فيها أُنثى هذه جِمالة بن فلن وقرئ كأَنه‬
‫لمّار‬
‫لمّالة كما قالوا ا َ‬
‫لمّال وا َ‬
‫ِجمَالة صُفْر والامِلُ اسم للجمع كالباقر والكالِب وقالوا ا َ‬
‫لمّالة أَصحاب‬
‫لمّارة والَيّالة ورَجُل جامِل ذو َجمَل وأَ ْجمَل القومُ إِذا كثُرت جِمالم وا َ‬
‫وا َ‬
‫لمّارة قال عبد مناف بن رِبْع الذل حت إِذا أَسْلكوهم ف قُتَائدة َشلّ‬
‫الِمال مثل الَيّالة وا َ‬
‫جمَل الَب ِعيُ أَي صار َج َملً واسَْتقْرَم بَكْر فلن أَي صار قَرْما‬
‫لمّالةُ الشّرُدا واسْتَ ْ‬
‫كما تَطْرُد ا َ‬
‫وف الديث لكل أُناس ف َجمَلهم خُبْر ويروى ُجمَيْلهم على التصغي يريد صاحبهم قال ابن‬
‫سوّد لعن وأَن قومه ل‬
‫سوّد يُ َ‬
‫الَثي هو مثل ُيضْرب ف معرفة كل قوم بصاحبهم يعن أَن الُ َ‬
‫لمَل للصاحب‬
‫سوّدوه إِل لعرفتهم بشأْنه ويروى لكل أُناس ف َبعِيهم خُبْر فاستعار البعي وا َ‬
‫يُ َ‬
‫وف حديث عائشة وسأَلتها امرأَة أَُأوَخّذ َجمَلي ؟ تريد زوجها أَي أَحبسه عن إِتيان النساء‬
‫لمَلَ عَزَله عن الطّرُوقة وناقة ُجمَالية‬
‫لمَل عن الزّوج لَنه زوج الناقة و َجمّلَ ا َ‬
‫غيي فكَنَتْ با َ‬
‫لمَل ف خِلْقتها وشدّتا وعِظَمها قال الَعشى ُجمَاِليّة َتغْتَلي بالرّدَاف إِذا َك ّذبَ‬
‫وَثيقة تشبه ا َ‬
‫ح َمضِه كأَنا يُ ْزهَم عِرْقا‬
‫الثِماتُ ا َلجِيا وقول هيان وقَرّبُوا كلّ ُجمَالِيّ َعضِه قَرِيبَة ُن ْدوَتُه من مَ ْ‬
‫أَبَْيضِه‬
‫( * قوله « كأنا يزهم » تقدم ف ترجة بيض ييجع بدل يزهم )‬
‫حمَل على لفظ كُلّ وذكّر وقيل الَصل ف هذا‬
‫يُ ْزهَم ُيجْعل فيهما ال ّزهَم أَراد كل ُجمَاليّة ف َ‬
‫لمَل‬
‫تشبيه الناقة بالمل فلما شاع ذلك واطّرد صار كأَنه أَصل ف بابه حت عادوا فشَبّهوا ا َ‬
‫بالناقة ف ذلك وهذا كقول ذي الرمة و َرمْلٍ كَأوْراك النّساءِ َق َطعْتُه إِذا أَظلمته الُ ْظلِمات‬
‫الَنادِسُ وهذا من حلهم الَصل على الفرع فيما كان الفرع أَفاده من الَصل ونظائره كثية‬
‫والعرب تفعل هذا كثيا أَعن أَنا إِذا شبهت شيئا بشيء مكّنَتْ ذلك الشبه لما و َعمّت به‬
‫وجه الال بينهما أَل تراهم لا شبهوا الفعل الضارع بالسم فأَعربوه تموا ذلك العن بينهما‬
‫بأَن شبهوا اسم الفاعل بالفعل فأَعملوه ؟ ورجل ُجمَالّ بالضم والياء مشددة ضَخْم الَعضاء‬
‫لمَلءُ على الَنابر‬
‫لمَل لعظمه وف حديث فضالة كيف أَنتم إِذا َقعَد ا ُ‬
‫تامّ الَلْق على التشبيه با َ‬
‫لمَلءُ الضّخَام الَلْق كأَنه جع َجمِيل وف حديث اللعنة‬
‫َيقْضون با َلوَى وَيقْتلون بال َغضَب ا ُ‬

‫لمَالّ بالتشديد الضّخم الَعضاء التامّ الَوصال‬
‫فإِن جاءَت به َأوْرَق َجعْدا ُجمَاِليّا فهو لفلن ا ُ‬
‫حوِي الرجالُ مال‬
‫وقوله أَنشده أَبو حنيفة عن ابن الَعراب ِإنّ لنا من مالنا ِجمَال من خي ما َت ْ‬
‫لمَل ف طولِها وضِخَمها وإِتَائها‬
‫لمَل هنا النّخل شبهها با َ‬
‫يُنَْتجْن كل شَ ْتوَة أَجْمال إِنا عَن با َ‬
‫لمَل قال‬
‫لمَل وال ُكبَع سكة بَحريّة تدعى ا َ‬
‫لمَل الكُبَع قال الَزهري أَراد با َ‬
‫ابن الَعراب ا َ‬
‫لمَل سكة تكون ف البحر ول تكون ف ال َعذْب‬
‫خمُه قال أَبو عمرو ا َ‬
‫رؤْبة واعْتَلَجتْ جِماله ولُ ْ‬
‫خمُ ال َكوْسَجُ يقال إِنه يأْكل الناس ابن سيده و َجمَل البحر سكة من سكه قيل طوله‬
‫قال واللّ ْ‬
‫جمَل البحر إِذا خاض حَسَر وف حديث أَب عبيدة أَنه أَذن ف‬
‫ثلثون ذراعا قال العجاج ك َ‬
‫لمْلنة‬
‫لمَيل وا ُ‬
‫لمَل يقال لا َجمَل البحر وا ُ‬
‫َجمَل البحر قيل هو سكة ضخمة شبيهة با َ‬
‫لمَيل البُلْبل ل يتكلم به إِ ّل مصغّرا فإِذا جعوا‬
‫لمَيلنة طائر من الدخاخيل قال سيبويه ا ُ‬
‫وا ُ‬
‫لمَال‬
‫قالوا ِجمْلن الوهري ُجمَيل طائر جا َء مصغرا والمع ِجمْلن مثل ُكعَيْت و ِكعْتان وا َ‬
‫لمِيل والفعل َجمُل وقوله عز وجل ولكم فيها َجمَال حي تُريون وحي تسرحون أَي‬
‫مصدر ا َ‬
‫للْق وقد َجمُل الرجُل بالضم َجمَالً‬
‫لمَال السن يكون ف الفعل وا َ‬
‫باء وحسن ابن سيده ا َ‬
‫لمّال بالضم‬
‫فهو َجمِيل و ُجمَال بالتخفيف هذه عن اللحيان و ُجمّال الَخية ل تُ َكسّر وا ُ‬
‫لمِيل أَبو زيد َجمّل افيفي ُ عليك‬
‫جمّل تَكَلّف ا َ‬
‫لمِيل و َجمّله أَي زَيّنه والتّ َ‬
‫والتشديد أَجل من ا َ‬
‫تَجْميلً إِذا دعوت له أَن يعله افيفي َجمِيلً حَسَنا وامرأَة َجمْلء وجَميلة وهو أَحد ما جاءَ من‬
‫حسْناء ول َجمْلء وقال الشاعر فهي‬
‫َفعْلء ل أَ ْفعَل لا قال َوهَبْتُه من َأمَةٍ سوداء ليست بِ َ‬
‫لمَال وف حديث الِسراءِ ث َع َرضَتْ له امرأَة حَسْناء‬
‫َجمْلء كَبدْرٍ طالع َب ّذتِ الَلْق جيعا با َ‬
‫َجمْلء أَي َجمِيلة مليحة ول أَفعل لا من لفظها كدِية َهطْلء وف الديث جاءَ بناقة َحسْناء‬
‫لمَال‬
‫صوَر والعان ومنه الديث إِن ال َجمِيل يب ا َ‬
‫لمَال يقع على ال ّ‬
‫َجمْلء قال ابن الَثي وا َ‬
‫لقّ أَن تَ ْهوَى‬
‫أَي َحسَن الَفعال كامل الَوصاف وقوله أَنشده ثعلب لعبيد ال بن عتبة وما ا َ‬
‫شعَفَ بالذي َهوِيتَ إِذا ما كان ليس بأَ ْجمَل قال ابن سيده يوز أَن يكون أَجل فيه بعن‬
‫فتُ ْ‬
‫َجمِيل وقد يوز أَن يكون أَراد ليس بأَجل من غيه كما قالوا ال أَكب يريدون من كل شيء‬
‫لمِيل الفراء ا ُلجَامِل الذي يقدر على جوابك فيتركه إِبقاءً على َموَدّتك‬
‫والُجاملة الُعاملة با َ‬
‫والُجَامِل الذي ل يقدر على جوابك فيتركه وَيحْقد عليك إِل وقت مّا وقول أَب ذؤَيب‬
‫جزَع‬
‫جمّلَك وحياءَك ول تَ ْ‬
‫َجمَالَك أَيّها القلبُ القَرِيحُ سَتَ ْلقَى َمنْ تُحبّ فَتسْتَريحُ يريد الزم تَ َ‬
‫لمِيل وقال اللحيان ا ْجمُل إِن‬
‫صفِه الِخا َء وماسَحَه با َ‬
‫جَزَعا قبيحا وجامَل الرجلَ مُجامَلة ل ُي ْ‬
‫لمِيل و َجمَالَك أَن ل تفعل كذا وكذا أَي ل تفعله‬
‫كنت جامِلً فإِذا ذهبوا إِل الال قالوا إِنه َ‬
‫والزم الَمر الَ ْجمَل وقول الذل أَنشده ابن الَعراب أَخُو الَرْب َأمّا صادِرا َفوَسِيقُه َجمِيل‬
‫وَأمّا وارادا ف ُمغَامِس قال ابن سيده معن قول َجمِيل هنا أَنه إِذا اطّرد وسيقة ل يُسْرع با ولكن‬
‫يَتّئد ِث َقةً منه ببأْسه وقيل أَيضا وَسِيقُه َجمِيل أَي أَنه ل يطلب الِبل فتكون له وَسِيقة إِنا وسيقته‬

‫الرجال يطلبهم لَيسْبِيَهم فيجلُبهم وَسَائق وأَ ْج َملْت الصّنِيعة عند فلن وأَ ْجمَل ف صنيعه وأَ ْجمَل‬
‫ف طلب الشيء اّتأَد واعتدل فلم ُيفْرِط قال الرّزق مقسوم فأَ ْجمِلْ ف الطّلَب وقد أَ ْجمَلْت ف‬
‫الطلب و َجمّلْت الشيءَ تميلً و َجمّرْته تميا إِذا أَطلت حبسه ويقال للشحم ا ُلذَاب َجمِيل‬
‫لمِيل‬
‫لمِيل و َجمَل الشيءَ َجمَعَه وا َ‬
‫قال أَبو خراش نُقابِلُ جُوعَهم بُكَلّلتٍ من الفُرْنّ يَ ْرعَبُها ا َ‬
‫لمِيل الشحم يذاب فكُلما قَطَر وُكّفَ على الُبْزِ ث‬
‫جمّع وقيل ا َ‬
‫جمَل أَي يُ ْ‬
‫الشّحم ُيذَاب ث ُي ْ‬
‫جمُله َجمْلً وأَجله أَذابه واستخرج ُدهْنه و َجمَل أَفصح من أَ ْجمَلَ وف‬
‫ُأعِيد وقد َجمَله يَ ْ‬
‫الديث لعن ال اليهود حُرّمت عليهم الشحوم فَجَملوها وباعوها وأَكلوا أَثانا وف الديث‬
‫جمُلون فيه الوَدَك قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية ويروى بالاء الهملة‬
‫سقَاء َي ْ‬
‫يأْتوننا بال ّ‬
‫لمِيل وهو الشحم الُذاب‬
‫جمّل أَكل ا َ‬
‫وعند الَكثر يعلون فيه الودك واجَْتمَل كا ْشَتوَى وتَ َ‬
‫لمِيل واشرب ال ُعفَا َفةَ وهو باقي اللب‬
‫جمّلي وَت َعفّفِي أَي كُلي ا َ‬
‫وقالت امرأَة من العرب لبنتها تَ َ‬
‫لمُول الرأَة الت تُذيب الشحم وقالت امرأَة لرجل تدعو‬
‫ف الضّرْع على تويل التضعيف وا َ‬
‫عليه َجمَلك ال أَي أَذابك كما يُذاب الشحم فأَما ما أَنشده ابن الَعراب من قول الشاعر إِذ‬
‫لمُول بأَنه الشحمة الُذابة أَي‬
‫حمٍ ف ا َلرِيءِ بُول فإِنه فسر ا َ‬
‫جمُولِ يا ابْنة َش ْ‬
‫قالت النَثّول لل َ‬
‫قالت هذه الرأَة لُختها أَبشري بذه الشّحمة الَجْمولة الت تذوب ف حَلْقك قال ابن سيده‬
‫لمُول الرأَة السمينة والنّثُول‬
‫وهذا التفسي ليس بقويّ وإِذا ُت ُؤمّل كان مستحيلً وقال مرّة ا َ‬
‫لمَالة والجْتِمال ال ّدهَان به‬
‫لمِيل الِهالة الُذابة واسم ذلك الذائب ا ُ‬
‫الرأَة الهزولة وا َ‬
‫والجْتِمال أَيضا أَن تشوي لما فكلما وَ َكفَتْ ِإهَالته اسَْتوْدَقْتَه على خُبْز ث أَعدته الفراء‬
‫َجمَلْت الشحم أَ ْجمُله َجمْلً واجْتَملته إِذا َأذَبْته ويقال أَ ْجمَلته و َجمَلْت أَجود واجْتمل الرجُل‬
‫لمْلة جاعي الشيء وأَ ْجمَل‬
‫لمَل وا ُ‬
‫لمْلة واحدة ا ُ‬
‫قال لبيد فاشَْتوَى َليْلة رِيحٍ واجَْتمَل وا ُ‬
‫لمْلة جاعة كل شيء بكماله من‬
‫الشيءَ َجمَعه عن تفرقة وأَ ْجمَل له الساب كذلك وا ُ‬
‫الساب وغيه يقال أَ ْجمَلت له الساب والكلم قال ال تعال لول أُنزل عليه القرآن ُجمْلة‬
‫لمْلة وف حديث ال َقدَر كتاب فيه أَساء أَهل النة‬
‫واحدة وقد أَ ْجمَلت الساب إِذا رددته إِل ا ُ‬
‫والنار أُجل على آخرهم فل يزاد فيهم ول ينقص وأَ ْجمَلت الساب إِذا جعت آحاده وكملت‬
‫لمّل بتشديد اليم الروفُ‬
‫أَفراده أَي أُحْصوا و ُجمِعوا فل يزاد فيهم ول ينقص وحساب ا ُ‬
‫لمَل بالتخفيف قال‬
‫القطعة على أَبد قال ابن دريد ل أَحسبه عربيّا وقال بعضهم هو حساب ا ُ‬
‫ابن سيده ولست منه على ِثقَة و ُجمْل وجَ ْومَل اسم امرأَة و َجمَال اسم بنت أَب مُسافر و َجمِيل‬
‫لمّالن من شعراء العرب حكاه ابن الَعراب وقال أَحدها إِسْلمي وهو‬
‫و ُجمَيْل اسان وا َ‬
‫لمّال بن سَلَمة العبدي والخر جاهلي ل ينسبه إِل أَب و َجمّال اسم موضع قال النابغة‬
‫اَ‬
‫العدي حَتّى عَ ِلمْنا ولول نن قد َع ِلمُوا حَلّت َشلِيلً َعذَاراهم و َجمّال‬

‫( ‪)11/123‬‬
‫لمّحْلُ اللحم الذي يكون ف الَصداف عن كراع وقد ذكره الَغلب ف أُرجوزة‬
‫( جحل ) ا ُ‬
‫صدَقة إِذا ُشقّقَت‬
‫لمّحْلُ اللحم الذي يكون ف ال ّ‬
‫له وقال ف موضع آخر ا ُ‬

‫( ‪)11/128‬‬
‫ل َمعْليلة الناقة الَرِمة‬
‫ل َمعْلِيلة الضّبُع وقال الَزهري ا ُ‬
‫( جعل ) ابن سيده ا ُ‬

‫( ‪)11/128‬‬
‫لنْبُل العُسّ الضّخْم الَشِبُ النّحْت الذي ل َيسْتَو وأَنشد مَلْمومة َلمّا كظَهْرِ الُنْبُل‬
‫( جنبل ) ا ُ‬
‫جوَل ال َقدَح الضّخم والُ ْنبُل َقدَح غليظ من خشب وأَنشد أَبو عمرو لَب الغريب‬
‫الُ ْنبُل والِ ْ‬
‫النصري وكُلْ هَنِيئا ث ل ُت َزمّل وادْعُ ُهدِيتَ بعَتَادٍ جُ ْنبُل وقال آخر ف مثله إِذا انبَطَحتْ جافَى‬
‫عن الَرض بَطنُها و َخوّأَها رَابٍ كها َمةِ جُنْبُل‬

‫( ‪)11/128‬‬
‫( جنثل ) جَنْثَل اسم‬

‫( ‪)11/128‬‬
‫لنْجُل َبقْلة بالشام نو ا ِللَْيوْنِ تؤكل مَسْلوقة‬
‫( جنجل ) ا ُ‬

‫( ‪)11/128‬‬
‫( جنحدل ) هذه كلمة ذكرها الَزهري ف الماسي فقال وأَنشد أَبو اليثم لالك بن الرّيب‬
‫حدَل ال َقصِي‬
‫حدَل ؟ قال والََن ْ‬
‫لنَ ْ‬
‫عَلمَ تَقولُ السيف يُ ْثقِل عاتقي إِذا قادن بي الرجال ا َ‬

‫( ‪)11/128‬‬

‫لجَارة وقيل‬
‫( جندل ) الَ ْندَل الِجَارة ومنه سي الرجل ابن سيده الَ ْندَل ما ُيقِلّ الرجلُ من ا ِ‬
‫جنِي قِ يُ ْرمَى با السّور يوم‬
‫هو الَجَر كُلّه الواحدة جَ ْندَلة قال أُمية الذل َتمُرّ كجَ ْندَلة الَنْ َ‬
‫لنَادِل قال سيبويه وقالوا َجَندِلٌ َيعْنُون الَنَادِل وصرفوه لنقصان البناء عما ل‬
‫لَندِل ا َ‬
‫القِتَال وا َ‬
‫ينصرف وأَرض جََندِلة ذات جََندِل وقيل الََندِل بفتح اليم والنون وكسر الدال الكان الغليظ‬
‫ل ْندَل قال ابن سيده وحكاه كراع بضم اليم قال ول أُ ِحقّه‬
‫فيه حجارة ومكان جََندِل كثي ا َ‬
‫لنَادِل الشديد من كل شيء‬
‫التهذيب الَ ْندَل صخرة مثل رأْس الِنسان وجعه جَنَادِل وا ُ‬
‫وجَ ْندَل اسم رجل ودُومة الَ ْندَل موضع وجَ ْندَل غي مصروف ُبقْعة معروفة قال يَ ُلحْن من‬
‫جَ ْندَل ذي مَعَارك كأَن الوضع يسمى َب ْندَل وبذي َمعَارك فأَبدل ذي معارك من جندل وأَحسن‬
‫الروايتي من جَندلِ ذي معارك أَي من حجارة هذا الوضع والُنادِل العظيم ال َقوِيّ قال رؤبة‬
‫كأَن َتحْت صَخِبا جُنَادِل‬

‫( ‪)11/128‬‬
‫( جهل ) الَهْل نقيض العِلْم وقد جَهِله فلن جَ ْهلً وجَهَالة وجهِلَ عليه وتَجَاهل أَظهر الَهْل‬
‫خفّه‬
‫جهَله َعدّه جاهِلً واسْتَ َ‬
‫عن سيبويه الوهري تَجَاهَل أَرَى من نفسه الَهْل وليس به واسْتَ ْ‬
‫لهْل وجَهِل فلن َحقّ فلن وجَهِلَ فلن عَلَيّ وجَهِل بذا الَمر‬
‫أَيضا والتجهيل أَن تنسبه إِل ا َ‬
‫والَهَالة أَن تفعل فعلً بغي العِلْم ابن شيل إِن فلنا َلجَاهِل من فلن أَي جاهِلٌ به ورجل جاهِلٌ‬
‫والمع ُجهْلٌ وجُهُلٌ وجُهّل وجُهّال وجُهَلء عن سيبويه قال شَبّهوه ِبفَعيل كما شبهوا فاعلً‬
‫بفَعُول قال ابن جن قالوا جُهَلء كما قالوا عُلَماء َحمْلً له على ضدّه ورجل جَهُول كجاهِل‬
‫والمع ُجهُل وجُهْل أَنشد ابن الَعراب جُهْل العَشِيّ رُجّحا لقَسْرِه قوله جُهْل العَشِيّ يقول ف‬
‫أَول النهار تَسَْتنّ وبالعَشِيّ يدعوها لينضمّ إِليه ما كان منها شاذّا فيأْمن عليها السّباع والليل‬
‫فيَحُوطها فإِذا فعل ذلك رَ َجعْن إِليه مافة قَسْرِه ليبتها إِياه وا َلجْهَلة ما يملك على الَهْل ومنه‬
‫حمِلون‬
‫جهّلون وتُبَخّلون وُتجَبّنون أَي يَ ْ‬
‫جهَلة وف الديث إِنكم لتُ َ‬
‫الديث الولد مَ ْبخَلة مَجْبَنة مَ ْ‬
‫لهْل بلعبتهم إِياهم حفظا لقلوبم وكل من هذه الَلفاظ مذكور ف موضعه‬
‫الباء على ا َ‬
‫وقول ُمضَرّس بن ِرْبعِيّ الفَ ْقعَسِي إِنا َلَنصْفَح عن مَجاهِل قومنا وُنقِيم ساِل َفةَ العدوّ ا َلصْيَد قال‬
‫ابن سيده مَجاهِل فيه جع ليس له واحد مُكَسّر عليه إِل قولم جَهْل وفَعْل ل يُكَسّر على‬
‫مَفاعِل َفمَجاهِل ههنا من باب مَلمِح ومَحاسِن وف حديث ابن عباس أَنه قال من اسَْتجْهَل‬
‫مؤْمنا فعليه إِثْمه قال ابن البارك يريد بقوله من اسَْتجْهَل مؤمنا أَي َحمَله على شيء ليس من‬
‫خُلُقه فُي ْغضِبه فإِنا إِثه على من أَحوجه إِل ذلك قال وجَهْله أَرجو أَن يكون موضوعا عنه‬
‫جهَله قال شر والعروف ف كلم العرب جَ ِهلْت الشيء إِذا ل تعرفه تقول‬
‫ويكون على من اسْتَ ْ‬

‫لمِيّة أَي َحمَلَتْه ا َلَنفَة وال َغضَب على‬
‫جهَل مثلك وف حديث الِفْك ولكن ا ْجتَهَلَتْه ا َ‬
‫مِثْلي ل يَ ْ‬
‫الَهْل قال وجَهّلْته نَسَبته إِل الَهْل واسْتَجْ َهلْته وجدته جاهِلً وأَجْهَلْته َجعَلْته جاهِلً قال وأَما‬
‫السِْتجْهال بعن المل على الَهْل فمنه مَثَل للعرب نَ ْزوَ الفُرارِ اسَْتجْهَل الفُرا َر ومثله‬
‫حمَلونا على‬
‫جعَلْته َحمَلْته على العَجَلة قال فاسَْتعْجَلونا وكانوا من صَحابتنا يقول تَقدّمونا ف َ‬
‫اسَْت ْ‬
‫العَجَلة واسْتَزَلّهم الشيطان َحمَلَهم على الزّلّة وقوله تعال يسبهم الاهِلُ أَغنياء يعن الاهِل‬
‫جهَل‬
‫بالم ول يُرِدِ الاهِلَ الذي هو ضد العاقل إِنا أَراد الَهْل الذي هو ضد الِبْرة يقال هو يَ ْ‬
‫ذلك أَي ل يعرفه وقوله عز وجل إِن َأ ِعظُك أَن تكون من الاهلي من قولك جَهِل فلن رأْيه‬
‫وف الديث إِن من العِلْم جَهْلً قيل وهو أَن يتعلم ما ل يتاج إِليه كالنجوم وعلوم الَوائل‬
‫وَيدَعَ ما يتاج إِليه ف دينه من علم القرآن والسنّة وقيل هو أَن يتكلف العال إِل علم ما ل‬
‫جهَل‬
‫جهّله ذلك والاهِلِيّة زمن الفَتْرة ول إِسلمَ وقالوا الاهِلِيّة الَهْلء فبالَغوا والَ ْ‬
‫يعلمه فيُ َ‬
‫الَفازة ل َأعْلم فيها يقال َركِبْتُها على مَجْهولا قال سويد بن أَب كاهل فَرَ ِكبْناها على مَجْهُولِها‬
‫لهْلء هو توكيد للَول يشتق له‬
‫ِبصِلبِ الَرْضِ في ِهنّ شَجَع وقولم كان ذلك ف الاهِلِيّة ا َ‬
‫ج هامِجٌ ولَيْلة لَيْلء وَي ْومٌ أَْيوَم وف الديث إِنك‬
‫من اسه ما يؤكد به كما يقال وَِتدٌ واِت ٌد و َهمَ ٌ‬
‫امرؤ فيك جاهِلِيّة هي الال الت كانت عليها العرب قبل الِسلم من الَهْل بال سبحانه‬
‫جبّر وغي ذلك وأَرض مَجْهَل ل يُ ْهَتدَى‬
‫ورسوله وشرائع الدين والُفاخَرَة بالَنساب والكِبْر والتّ َ‬
‫صفْوَةٍ ِبصَحْراء تِيهٍ َب ْينَ أَ ْرضَ ْينِ‬
‫فيها وأَرضانِ مَجْهَل أَنشد سيبويه فلم يَ ْبقَ إِلّ كُلّ صَفْواءَ َ‬
‫جهَلٌ كذلك وربا ثَنّوا و َجمَعوا وأَرض مَجْهولة ل أَعلم با ول جِبال وإِذا‬
‫مَجْهَلِ وأَ َرضُونَ مَ ْ‬
‫كان با معارف أَعلم فليست بجهولة يقال عَ َلوْنا أَرضا مَجْهولة ومَجْ َهلً سَواءً وأَنشدنا ُقلْتُ‬
‫لصَحْراءَ خَلءٍ مَجْهَلِ َتغَوّل ما شِئْتِ أَن َت َغوّل قال ويقال مهولة ومهولت ومَجاهِيل وناقة‬
‫حلَب قَطّ وناقة مهولة إِذا كانت ُغفْلة ل ِس َمةَ عليها وكل ما اسْتَخ ّفكَ فقد‬
‫مهولة ل تُ ْ‬
‫ب شامِلُ ؟‬
‫استجهلك قال النابغة دَعاك الَوى واسَْتجْهَ َلتْك الَنَازِلُ و َكيْفَ تَصاب الَرءِ والشّيْ ُ‬
‫ليْهَلة الَشَبة الت‬
‫ليْهَل وا َ‬
‫جهَلَتِ الريحُ ال ُغصْنَ حَرّكته فاضطرب وا ِلجْهَل وا ِلجْهَلة وا َ‬
‫واسْتَ ْ‬
‫لمْر والتّنّور ف بعض اللغات وصَفاة َجيْهَل عظيمة قال ابن الَعراب جَيْهَلُ اسم‬
‫حرّك با ا َ‬
‫يُ َ‬
‫امرأَة وأَنشد تقول ذاتُ الرّبَلتِ جَيهَلُ‬

‫( ‪)11/129‬‬
‫سنّ من ال ُوعُول وقيل العظيم منها قال‬
‫لهْبَلة الرأَة القبيحة ال ّدمِيمة والَهْبَل الُ ِ‬
‫( جهبل ) ا َ‬
‫حطِم َقرْنَيْ جَبَليّ جَهْبَل‬
‫يَ ْ‬

‫( ‪)11/130‬‬
‫لرْب َجوْلة وجالَ ف التّطْواف يَجُول َجوْلً و َجوَلنا و ُجؤُولً قال أَبو حية‬
‫( جول ) جالَ ف ا َ‬
‫النميي وجالَ ُجؤُولَ الَ ْخدَرِيّ بوافد مُ ِغذّ َقلِيلً ما يُنِيخُ ليَهْجُدا وتَجاوَلوا ف الرب أَي جال‬
‫بعضهُم على بعض وكانت بينهم مُجاوَلت وجالَ واجْتال وانْجال بعنًى قال الفرزدق وأَب‬
‫ليْل َتحْتَ عَجاجِها الُنْجال والتّجْوال التّطْواف وف الديث‬
‫سوّما با َ‬
‫الذي وَرَدَ الكُلبَ مُ َ‬
‫خفّتْهم فَجالوا معهم ف الضلل وجالَ واجْتال إِذا ذهب وجاء ومنه‬
‫فاجْتالَتْهم الشياطي أَي ا ْستَ َ‬
‫لوَلن ف الرب واجْتال الشيءَ إِذا ذهب به وساقه والائل الزائل عن مكانه وروي بالاء‬
‫اَ‬
‫الهملة وسيأْت ذكره ومنه الديث لا جالَت اليلُ َأ ْهوَى إِل عنقي يقال جال يَجُول َجوْلة إِذا‬
‫ض َمحِلّ هو من َجوّل ف البلد إِذا طاف يعن أَن أَهله ل‬
‫دار ومنه الديث للباطل َجوْلةٌ ث َي ْ‬
‫يستقرّون على أَمر يعرفونه ويطمئنون إِليه قال ابن الَثي وأَما حديث الصدّيق إِن للباطل نَزْوة‬
‫ولَهل القّ َجوْلة فإِنه يريد غَلَبة من جالَ ف الرب على قِرْنه قال ويوز أَن يكون من الَول‬
‫لَنه قال بعده َيعْفُو لا ا َلثَ ُر وتوت السّنن و َجوّلْتُ البلدَ تويلً أَي جُلْت فيها كثيا و َجوّل ف‬
‫جوَالً عن سيبويه قال والّتفْعال بناء موضوع للكثرة‬
‫البلد أَي َطوّف ابن سيده و َجوّل تَ ْ‬
‫جوَل‬
‫ك َفعّلْت ف َفعَلْت و َجوّل الَرضَ جالَ فيها وجال القومُ َجوْلة إِذا انكشفوا ث كَرّوا والِ ْ‬
‫جوَل ثوب يُثْنَى ويُخَاط من أَحد شقيه ويعل له جيب‬
‫ثوب صغي تَجُول فيه الارية غيه وا ِل ْ‬
‫جوَل للصّبيّة والدّرْع للمرأَة قال امرؤ القيس إِل مِثْلِها يَرْنُو الَلِيمُ‬
‫تَجُول فيه الرأَة وقيل الِ ْ‬
‫جوَل أَي هي بي الصبِيّة والرأَة وف حديث عائشة رضي ال‬
‫ع ومِ ْ‬
‫صَبَاَبةً إِذا ما اسْبَكَ ّرتْ بي دِ ْر ٍ‬
‫جوَل‬
‫جوَلً قال ابن الَعراب الِ ْ‬
‫عنها كان النب صلى ال عليه وسلم إِذا دخل علينا َلبِس مِ ْ‬
‫جوَل‬
‫صدَار وروي الطاب عن عائشة أَيضا قالت كان له صلى ال عليه وسلم مِ ْ‬
‫صدْرة وال ّ‬
‫ال ّ‬
‫جوَلً وجال الترابُ‬
‫صدْرة من َحدِيد يعن الزّ َردِيّة قال الوهري وربا سي التّرْس مِ ْ‬
‫قال تريد ُ‬
‫لوْلن والَيْلن الَخية عن اللحيان التراب‬
‫لوْل والُول وا َ‬
‫َجوْلً وانْجَال َذهَب وسَطَع وا َ‬
‫والصى الذي تول به الريح على وجه الَرض ويوم َجوْلنّ وجَيْلنّ كثي التراب والريح‬
‫ويومٌ َجوْلن وجَيْلن كثي التراب والغبار هذه عن اللحيان وانْجَال الترابُ وجالَ وانْجِيالُه‬
‫انكِشاطُه ويقال للقوم إِذا تركوا ال َقصْد وا ُلدَى اجْتَالَهُم الشيطان أَي جالوا معه ف الضللة‬
‫سجَع كُلّما دَنَا الصّيفُ وانْجال الرّبيعُ فأَْنجَما انْجال أَي تََنحّى‬
‫وقول حيد مُ َطوّقة خَطْباء تَ ْ‬
‫لوِيل ما َسفَرَتْه الريحُ من ُحطَام النّبْت سواقط ورق الشجر فَجالَت‬
‫وذهب أَبو حنيفة الائل وا َ‬
‫به واجْتالَهم الشيطان حوّلم عن ال َقصْد وف الديث أَن ال تعال قال إِن خلقت عبادي حُنَفاء‬
‫خفّهم فجَالُوا معه قال شر يقال اجْتال الرجلُ الشيءَ إِذا ذهب به‬
‫فاجْتالم الشيطان أَي اسْتَ َ‬
‫وطرده وساقه واجْتال أَموالَهم أَي ذهب با واسْتَجالا مثله وف حديث طَهْفة وتَسَْتجِيل الَهامَ‬

‫أَي تراه جائلً تذهب به الريح ههنا وههنا ويروى بالاء والاء وهو الَشهر وسيأْت ذكرها‬
‫والِجالة الِدَارة يقال ف الَ ْيسِر أَجِلِ السّهام وأَجالَ السهام بي القوم َحرّكها وأَ ْفضَى با ف‬
‫القِسْمة ويقال أَجالوا الرأْي فيما بينهم وقول أَب ذؤَيب وَهَى خَرْجُه واسُْتجِيلَ الرّبا بُ منه‬
‫وغُرّم ماءً صَرِيا‬
‫( * قوله « وغرم » هكذا ف الصل هنا بالعجمة الضمومة وتقدم ف ترجة صرح وكرم‬
‫بالكاف وقال هناك وأراد بالتكري التكثي وف الصحاح وكرّم السحاب إذا جاد بالغيث )‬
‫معن اسْتُجيل ُكرْكِرَ ومُخِض والَ ْرجُ الوَدْق وأَورد الَزهري بيت أَب ذؤَيب على غي هذا‬
‫اللفظ فقال ثَلثا فَلمّا اسُْتجِيلَ الَهَا مُ عَنْه وغُرّم ماءً صَرِيا وقال اسُْتجِيل ذهبت به الريح‬
‫ههنا وههنا وَتقَطّع وأَجِلْ جائِلَتك أَي ا ْقضِ الَمر الذي أَنت فيه والُول والالُ والِيلُ الَخية‬
‫عن كراع ناحيةُ البئرِ والقبِ والبحر وجانبُها والُول بالضم جدار البئر قال أَبو عبيد وهو كل‬
‫ناحية من نواحي البئر إِل أَعلها من أَسفلها وأَنشد َرمَان بأَمرٍ كنتُ منه َووَاِلدِي بَرِيّا ومن‬
‫جُولِ ال ّطوِيّ رَمان قال ابن بري البيت لبن أَحر قال وقيل هو للَزرق بن طرفة بن ال َعمَرّد‬
‫الفَراصِيّ أَي رمان بأَمر عاد عليه قبحه لَن الذي يَرْمي من جُول البئر يعود ما َرمَى به عليه‬
‫ويروى ومن أَجْل ال ّطوِيّ قال وهو الصحيح لَن الشاعر كان بينه وبي خصمه حُكُومة ف بئر‬
‫فقال خصمه إِنه ِلصّ ابن ِلصّ فقال هذه القصيدة وبعد البيت َدعَانِيَ ِلصّا ف ُلصُوص وما دَعا‬
‫با وَاِلدِي فيما َمضَى رَجُلن والالُ مثل الُول قال العدي ُر ّدتْ مَعَاولُه خُثْما ُمفَلّلةً‬
‫وصادَفَتْ أَ ْخضَرَ الالَيِ صَلّل‬
‫( * قوله « وصادفت » أي الناقة كما نص عليه الوهري ف ترجة صلل حيث قال أي‬
‫صادفت ناقت الوض يابسا )‬
‫وقيل جُولُ القب ما َحوْله وبه فسر قول أَب ذؤَيب َحدَرْناه بالَثواب ف َقعْرِ هُوّةٍ َشدِيدٍ على ما‬
‫حدِ جُولُها والمع أَجْوال وجُوَالٌ وجُوَالة‬
‫ضمّ ف اللّ ْ‬
‫ُ‬
‫( * قوله « وجوال وجوالة » قال شارح القاموس ها ف النسخ عندنا بالضم وف الحكم‬
‫بالكسر ) والول العزية ويقال العقل وليس له جُول أَي عقل وعَزِية تنعه مثل جُول البئر‬
‫لَنا إِذا ُطوِيَت كان أَشدّ لا ورجل ليس له جالٌ أَي ليس له عَزِية تنعه مثل جُول البئر وأَنشد‬
‫وليس له عند العزائم جُولُ والُول لُبّ القلب و َمعْقُولة أَبو اليثم يقال للرجل الذي له رَأْيٌ‬
‫ومُسُكة له َزبْر وجُول أَي يَتَماسَك جُولُه وهو مَزْبور ما فوق الُول منه وصُلْب ما تت الزّبْر‬
‫من الُول ويقال للرجل الذي ل تَماسُك له ول حَزْم ليس لفلن جُول أَي ينهدم جُولُه فل‬
‫سقُط أَيضا قال الراعي يصف عبد اللك فأَبُوك أَحْ َزمُهم وأَنت َأمِيُهم‬
‫ُي ْؤمَن أَن يكون الزّبْر َي ْ‬
‫وأَ َشدّهم عند العزائم جُول ويقال ف مَثَل ليس لفلن جُولٌ ول جالٌ أَي حَزْم ابن الَعراب‬
‫الُول الصّخْرة الت ف الاء يكون عليها الطّيّ فإِن زالت تلك الصخرة تَ َهوّر البئر فهذا أَصل‬

‫الُول وأَنشد َأوْفَى على ُركْنَي فوق مَثَابة عن جُولِ رازِحَة الرّشاءِ شَطُون وف حديث الَحنف‬
‫ليس لك جُولٌ أَي عقل مأْخوذ من جُول البئر بالضم وهو ِجدَارها الليث جال الوادي جانِبا‬
‫جهَلٍ ُقذُف والَ ْجوَلِيّ من‬
‫مائه وجال البحر شَطّاه والمع الَجوال وأَنشد إِذا تَنَا َزعَ جال مَ ْ‬
‫لوّال السريع ومنه قوله أَ ْجوَلِيّ ذو مَيْعةِ ِإضْريجُ الَصمعي هو الُول والال لانب‬
‫اليل ا َ‬
‫لوْل الماعة من اليل والماعةُ من‬
‫القب والبئر و َجوَلن الال بالتحريك صِغاره ورَدِيئُه وا َ‬
‫لوْل بالضم والفتح من الِبل ثلثون أَو أَربعون قال الراجز قد‬
‫الِبل حكى ابن بري الُول وا َ‬
‫قَرّبوا للَب ْينِ والّت َمضّي َجوْل مَخاضٍ كالرّدى الُ ْنقَضّ قال وكذلك هو من النعام والغنم واجْتال‬
‫جَبةً ذاتَ هَزَم واجْتال من‬
‫منهم َجوْلً اختار قال عمرو ذو الكلب يصف الذئب فاجْتال منها لَ ْ‬
‫ماله َجوْلً وجَوالة اختار الفراء ا ْجتَلْت منهم َجوْلة وانَْتضَلْت َنضْلة ومعناها الختيار وجُلْتُ‬
‫هذا من هذا أَي اخترته منه واجَْتلْت منهم َجوْلً أَي اخترت قال الكميت يدح رجلً وكاِئنْ‬
‫وكَم ِمنْ ذي أَواصِرَ َحوْله أَفادَ َرغِيباتِ اللّهى وجِزالَها لخَرَ مُجْتالٍ بغي قَرابة هُن ْيدَة ل َيمْنُن‬
‫لوْل الَبْل ورُبّما سي العِنان َجوْلً الليث وِشاحٌ جائل وبِطان جائل وهو‬
‫عليه ا ْجتِيالَها وا َ‬
‫سنّ عن ابن‬
‫لوْل ال َوعِل الُ ِ‬
‫السّلِس ويقال وِشاح جالٌٍ كما يقال كَبْش صافٌٍ وصائف وا َ‬
‫لوْلنُ‬
‫لوْل شجر معروف وجَوْل مقصور موضع و َجوْلنُ وا َ‬
‫الَعراب والمع أَجْوال وا َ‬
‫لوْلن جبل بالشام قال‬
‫بالتسكي جبل بالشام وف التهذيب قرية بالشام وقال ابن سيده ا َ‬
‫لوْلن من َف ْقدِ رَبّه وحَوْرانُ نه‬
‫لوْلن قال النابغة الذبيان بَكى حا ِرثُ ا َ‬
‫ويقال للجبل حارث ا َ‬
‫لوْلن أَرض وقيل حارثٌ و َحوْران جَبَلن والَ ْجوَل‬
‫مُوحِشٌ مُتَضائل وحارِث قُ ّلةٌ من قِلله وا َ‬
‫حمِلُ الَ ْجوَلَ الذي بشَرْقيّ سَلْمى يومَ َجنْب قُشام‬
‫جبل عن ابن الَعراب وأَنشد كَأنّ َقلُوصي تَ ْ‬
‫لبَل با َحوْله أَو جعل كل جزء منه أَ ْجوَل‬
‫وقال زهي فشَرْقيّ َسلْمى َحوْضه فأَجاوِله َجمَع ا َ‬
‫جعَل على يد الرجل الذي َيدْفع إِليه الَيْسار‬
‫جوَل ثوب أَبيض يُ ْ‬
‫جوَل ال ِفضّة عن ثعلب وا ِل ْ‬
‫والِ ْ‬
‫جوَل‬
‫جوَل الدّ ْرهَم الصحيح والِ ْ‬
‫صدْرة والصّدار والِ ْ‬
‫جوَل ال ّ‬
‫جمّعوا التهذيب الِ ْ‬
‫القِداح إِذا تَ َ‬
‫جوَل هِلل من ِفضّة يكون ف وَسَط القِلدَة والال لغة ف‬
‫جوَل الِمار الوحشيّ وا ِل ْ‬
‫العُوذة وا ِل ْ‬
‫الالِ الذي هو اللّواء ذكره ابن بري‬

‫( ‪)11/130‬‬
‫( جيل ) الِيل كل صِنْف من الناس التّرْك جِيل والصّي جِيل والعرب جِيل والروم جِيل‬
‫والمع أَجْيال وف حديث سعد بن معاذ ما َأعْ َلمُ من جِيل كان أَخبث منكم الِيل الصنف من‬
‫الناس وقيل ا ُلمّة وقيل كل قوم يتصون بِ ُلغَة جيل وجِيلن وجَيْلن قوم َرتّبهم كِسْرى‬
‫لرْص النّخْل أَو لِهَْنةٍ مّا وقال عمرو بن بر جَيْلن وجِيلن َفعَلة الُلوك‬
‫بالبحرين ِشبْه الَكَرة َ‬

‫وكانوا من أَهل الَبَل وأَنشد ُأتِيحَ له جَِيْلنُ عند جَذاذِه ورَدّد فيه الطّرْفَ حت َتحَيّرا وأَنشد‬
‫صدَعا‬
‫حتُون له ساتِيذَما بالَديدِ فاْن َ‬
‫الَصمعي َأرْسَل جَيْلن يَنْ ِ‬
‫( * قوله ساتيذَما هكذا ف الصل وهو ف معجم البلدان ساتيدما بالدال قيل إنه جبل وقيل إنه‬
‫نر )‬
‫ا ُلؤَرّج ف قوله تعال هو وقَبِيله أَي جِيلُه ومعناه جِنْسه وجِيل جِيلن قوم خلف الدّيْلم التهذيب‬
‫جِيلٌ من الشركي خلف الدّيلم يقال جِيل جَيلن وجَيْلن بفتح اليم حَيّ من عبد القيس‬
‫الوهري وجَيْلن الَصى ما أَجالَته الريح منه يقال منه ريح ذات َجيْلن‬

‫( ‪)11/134‬‬
‫( حبل ) الَبْل الرّباط بفتح الاء والمع أَحْبُل وأَحبال وحِبال وحُبُول وأَنشد الوهري لَب‬
‫سأَة ؟ قد جَرّ حَ ْبلُك أَحْبُل قال ابن بري صوابه قد جَرّ‬
‫طالب َأمِنْ أَجْلِ حَبْلٍ ل أَباكَ ضَ َربْتَه بِ ْن َ‬
‫حَبْلَك أَحْبُلُ قال وبعده هَ ُلمّ إِل حُ ْكمِ ابن صَخْرة إِنّه سَيَحكُم فيما َبيْننا ث َي ْعدِلُ والبْل الرّسَن‬
‫حبُولُ ومن‬
‫لبْل قال ف الرأْس منها حبّه مَ ْ‬
‫وجعه حُبُول وحِبال وحَبَل الشيءَ حَبْلً َشدّه با َ‬
‫شدّ الَبْلَ اذكر وقت حَلّه قال ابن سيده ورواه اللحيان‬
‫أَمثالم يا حابِلُ ا ْذكُرْ حَلّ أَي يا من يَ ُ‬
‫يا حامل باليم وهو تصحيف قال ابن جن وذاكرت بنوادر اللحيان شيخنا أَبا علي فرأَيته غي‬
‫راض با قال وكان يكاد ُيصَلّي بنوادر أَب زيد ِإعْظاما لا قال وقال ل وقت قراءت إِياها عليه‬
‫شوّة بالنّكَت‬
‫حُ‬
‫ليس فيها حرف إِلّ ولَب زيد تته غرض مّا قال ابن جن وهو كذلك لَنا مَ ْ‬
‫والَسرار الليث ا ُلحَبّل الَبْل ف قول رؤبة كل جُلل َيمْل ا ُلحَبّل وف حديث قيس بن عاصم‬
‫شدّ فيها الِبل أَي يأْخذ‬
‫خ ِطمُه يريد الِبال الت ُت َ‬
‫َيغْدو الناس بِحبالم فل يُوزَع رجل عن َجمَل يَ ْ‬
‫كل إِنسان َج َملً َيخْ ِطمُه بَبْله ويتملكه قال الطاب رواه ابن الَعراب يغدو الناس بمالم‬
‫لبْل العَهْد وال ّذمّة والَمان وهو‬
‫والصحيح بِبالم والابُول ال َكرّ الذي ُيصْعد به على النخل وا َ‬
‫مثل الِوار وأَنشد الَزهري ما زلْتُ مُعَْتصِما بَبْلٍ منكُم مَنْ حَلّ ساحَتَكم بأَسْبابٍ نَجا بعَ ْهدٍ‬
‫و ِذمّةٍ والَبْل التّواصُل ابن السكيت الَبْل الوِصال وقال ال عز وجل واعتصموا بَبْل ال جيعا‬
‫قال أَبو عبيد العتصام بَبْل ال هو ترك الفُرْقة واتباعُ القرآن وإِيّاه أَراد عبد ال بن مسعود‬
‫لبْل الشديد قال ابن الَثي‬
‫بقوله عليكم بَبْل ال فإِنه كتاب ال وف حديث الدعاء يا ذا ا َ‬
‫هكذا يرويه الحدثون بالباء قال والراد به القرآن أَو الدين أَو السبب ومنه قوله تعال‬
‫واعتصموا َببْل ال جيعا ول َتفَرّقوا ووصفه بالشدّة لَنا من صِفات الِبال والشدّةُ ف الدين‬
‫الثّباتُ والستقامة قال الَزهري والصواب الَيْل بالياء وهو القُوّة يقال حَيْل و َحوْل بعن وف‬
‫حديث الَقرع والَبرص والَعمى أَنا رجل مسكي قد انقطعت ب الِبال ف َسفَري أَي‬

‫انقطعت ب الَسباب من الَبْل السّبَبِ قال أَبو عبيد وأَصل الَبْل ف كلم العرب ينصرف على‬
‫وجوه منها العهد وهو الَمان وف حديث النازة اللهم إِن فلنَ ْبنَ فلنٍ ف ذمتك وحَبْل‬
‫جِوارك كان من عادة العرب أَن ُيخِيف بعضها بعضا ف الاهلية فكان الرجل إِذا أَراد سفرا‬
‫أَخذ عهدا من سيد كل قبيلة فيأْمن به ما دام ف تلك القبيلة حت ينتهي إِل الُخرى فيأْخذ مثل‬
‫ذلك أَيضا يريد به الَمان فهذا حَبْل الِوار أَي ما دام ماورا أَرضه أَو هو من الِجارة الَمان‬
‫والنصرة قال فمعن قول ابن مسعود عليكم ببل ال أَي عليكم بكتاب ال وترك الفُرْقة فإِنه‬
‫جوّزها حِبالُ قَبِيلة‬
‫أَمان لكم وعهد من عذاب ال وعقابه وقال الَعشى يذكر مسيا له وإِذا تُ َ‬
‫أَ َخ َذتْ من الُخرى إِليك حِبالَها وف الديث بيننا وبي القوم حِبال أَي عهود ومواثيق وف‬
‫حديث ذي ا ِلشْعار أََتوْك على قُ ُلصٍ نَواجٍ متصلة بَبائل الِسلم أَي عهوده وأَسبابه على أَنا‬
‫جع المع قال والَبْل ف غي هذا الُواصَلة قال امرؤ القيس إِن بَبْلك واصِلٌ حَبْلي وبِرِيش‬
‫لبْل حَبْل العاتق قال ابن سيده حَبْل العاتق َعصَب وقيل َعصَبة بي العُنُق‬
‫نَ ْبلِك رائش نَبْلي وا َ‬
‫والَنْكِب قال ذو الرمة والقُرْطُ ف حُرّة الذّفْرى ُمعَ ّلقُهُ تَبا َعدَ الَبْلُ منها فهو يضطرب وقيل‬
‫حَبْل العاتق الطّرِيقة الت بي العُنُق ورأْس الكتف الَزهري حَبْلُ العاتق ُوصْلة ما بي العاتق‬
‫والَنْكِب وف حديث أَب قتادة فضربته على حَبْل عاتقه قال هو موضع الرداء من العنق وقيل‬
‫هو ِعرْق أَو َعصَب هناك وحَبْل الوَرِيد ِعرْق َيدِرّ ف الَلْق والوَرِيدُ عِرْق يَنْبِض من اليوان ل‬
‫لبْل هو الوَرِيد فأُضيف‬
‫دَم فيه الفراء ف قوله عز وجل ونن أَقرب إِليه من َحبْل الوريد قال ا َ‬
‫إِل نفسه لختلف لفظ السي قال والوَرِيد عِرْق بي الُلْقوم والعِلْباوَيْن الوهري حَبْل‬
‫الوَرِيد عِرْق ف العنق وحَبْلُ الذراع ف اليد وف الثل هو على حَبْل ذراعك أَي ف القُرب منك‬
‫ابن سيده حَبْل الذراع عِرْق ينقاد من الرّسْغ حت ينغمس ف الَنْكِب قال خِطَامُها حَبْلُ الذراع‬
‫أَ ْجمَع وحَبْل الفَقار عِرق ينقاد من أَول الظهر إِل آخره عن ثعلب وأَنشد البيت أَيضا خِطامها‬
‫حبل الفَقار أَ ْجمَع مكان قوله حَبْل الذراع والمع كالمع وهذا على حَبْل ذراعك أَي ُممْكِن‬
‫لك ل يُحال بينكما وهو على الثل وقيل حِبال الذراعي ال َعصَب الظاهر عليهما وكذلك هي‬
‫من الفَرَس الَصمعي من أَمثالم ف تسهيل الاجة وتقريبها هو على حَبْل ذراعك أَي ل يالفك‬
‫قال وحَبْل الذراع عِرْق ف اليد وحِبال الفَرَس عروق قوائمه ومنه قول امرئ القيس كأَنّ‬
‫صمّ جَ ْندَل والَمراس الِبال الواحدة مَرَسة شَبّه‬
‫نُجوما ُع ّلقَتْ ف مَصامِه بأَمراس كَتّانٍ إِل ُ‬
‫صمّ الَ ْندَل وشبه تجيل قوائمه ببياض نوم‬
‫عروق قوائمه بِبال الكَتّان وشبه صلبة حوافره ب ُ‬
‫السماء وحِبال الساقي َعصَبُهما وحَبائِل الذكر عروقه والِبالة الت يصاد با وجعها حَبائل قال‬
‫ويكن با عن الوت قال لبيد حَبائلُه مبثوثة بَسبِيلهِ وَيفْن إِذا ما أَخطأَتْه الَبائل وف الديث‬
‫النّساء حَبائل الشيطان أَي مَصاِيدُه واحدتا حِبالة بالكسر وهي ما يصاد با من أَيّ شيء كان‬
‫حبُول‬
‫وف حديث ابن ذي َيزَن وَي ْنصِبون له الَبائل والَابِل الذي َي ْنصِب الِبالة للصيد والَ ْ‬

‫الوَحْشيّ الذي نَشِب ف الِبالة والِبالة ا ِلصْيَدة ما كانت وحَبَل الصيدَ حَ ْبلً واحَْتبَله أَخذه‬
‫وصاده بالِبالة أَو نصبها له وحَبَلَته الِبالةُ عَ ِلقَتْه وجعها حبائل واستعاره الراعي للعي وأَنا‬
‫عَ ِلقَت ال َقذَى كما عَ ِلقَت الِبالةُ الصيدَ فقال وبات بَثدْيَيْها ال ّرضِيعُ كأَنه َقذًى حَبَ َلتْه عَيْنُها ل‬
‫حتَبَل الذي أُخِذ فيها ومنه قول‬
‫يُنيمُها وقيل ا َلحْبُول الذي نصبت له الِبالة وإِن ل يقع فيها والُ ْ‬
‫حبُول ومُحَْتبَل الَزهري الَبْل مصدر حَبَلْت الصيد واحتبلته إِذا نصبت له حِبالة‬
‫الَعشى ومَ ْ‬
‫فنَشِب فيها وأَخذته والِبالة جع الَبَل يقال حَبَل وحِبال وحِبالة مثل َجمَل وجِمال وجِمالة‬
‫وذَكَر وذِكار وذِكارة وف حديث عبد ال السعدي سأَلت ابن السيّب عن أَكل الضّبُع فقال‬
‫حتَبَل‬
‫َأوَيأْكلها أَحد ؟ فقلت إِن ناسا من قومي َيتَحَبّلُونا فيأْكلونا أَي يصطادونا بالِبالة ومُ ْ‬
‫الفَرَس أَرْساغه ومنه قول لبيد ولقد أَغدو وما َي ْعدِمُن صاحبٌ غي َطوِيل الُحَْتبَل أَي غي طويل‬
‫الَرساغ وإِذا َقصُرت أَرساغه كان أَشدّ وا ُلحْتَبَل من الدابة رُ ْسغُها لَنه موضع الَبْل الذي‬
‫يشدّ فيه والُحْبُول الِبالة وحبائل الوت أَسبابُه وقد ا ْحتَبَلهم الوتُ وشَعرٌ مُحَبّل َمضْفور وف‬
‫حديث قتادة ف صفة الدجال لعنه ال إِنه مُحبّل الشعر أَي كأَن كل قَرْن من قرون رأْسه َحبْل‬
‫حبّك الشّعر والُبال الشّعر الكثي‬
‫لعُودة شعره وطوله ويروى بالكاف مُ َ‬
‫لَنه جعله تَقاصيب ُ‬
‫والَبْلنِ الليلُ والنهار قال معروف بن ظال أَل تر أَنّ الدهر يوم وليلة وأَنّ الفت ُيمْسِي بَ ْبلَيْه‬
‫عانِيا ؟ وف التنيل العزيز ف قصة اليهود وذُلّهم إِل آخر الدنيا وانقضائها ضُرِبَت عليهم الذّلّة‬
‫أَينما ُثقِفُوا إِلّ َببْل من ال وحَبْل من الناس قال الَزهري تكلم علماء اللغة ف تفسي هذه الية‬
‫واختلفت مذاهبهم فيها لِشكالا فقال الفراء معناه ضربت عليهم الذلة إِل أَن يعتصموا بَبْل‬
‫صدّت مَخافةً وف الَبْل َروْعاءُ الفؤاد َفرُوق‬
‫من ال فأَضمر ذلك قال ومثله قوله رَأَتْن َببْلَيْها َف َ‬
‫أَراد رأَتن أَ ْقبَلْتُ بَ ْبلَيْها فأَضمر أَقْبَلْت كما أَضمر العتصام ف الية وروى الَزهري عن أَب‬
‫العباس أَحد بن يي أَنه قال الذي قاله الفراء بعيد أَن ُتحْذف أَن وتبقى صِلَتُها ولكن العن إِن‬
‫شاء ال ضُرِبَت عليهم الذلة أَينما ُثقِفوا بكل مكان إِل بوضع حَبْل من ال وهو استثناء متصل‬
‫كما تقول ضربت عليهم الذلة ف الَمكنة إِل ف هذا الكان قال وقول الشاعر رأَتن بَبْ َليْها‬
‫فاكتفى بالرؤية من التمسك قال وقال الَخفش إِل بَبْل من ال إِنه استثناء خارج من أَول‬
‫الكلم ف معن لكن قال الَزهري والقول ما قال أَبو العباس وف حديث النب صلى ال عليه‬
‫وسلم أُوصيكم بكتاب ال وعِ ْترَت أَحدها أَعظم من الخر وهو كتاب ال حَبْل مدود من‬
‫السماء إِل الَرض أَي نور مدود قال أَبو منصور وف هذا الديث اتصال كتاب ال‬
‫( * قوله « اتصال كتاب ال » أي بالسماء ) عز وجل وإِن كان يُتْلى ف الَرض ويُنسَخ‬
‫ليْط قال ال تعال‬
‫ويُكتَب ومعن الَبْل المدود نور ُهدَاه والعرب ُتشَبّه النور المتدّ بالَبْل وا َ‬
‫حت يتبي لكم اليط الَبيض من اليط الَسود من الفجر يعن نور الصبح من ظلمة الليل‬
‫فاليط الَبيض هو نور الصبح إِذا تبي للَبصار وانفلق واليط الَسود دونه ف الِنارة لغلبة‬

‫سواد الليل عليه ولذلك ُنعِتَ بالَسود وُنعِت الخر بالَبيض والَيْطُ والَبْل قريبان من السّواء‬
‫وف حديث آخر وهو حَبْل ال الَتِي أَي نور هداه وقيل عَ ْهدُه وأَمانُه الذي يُؤمِن من العذاب‬
‫والَبْل العهد واليثاق الوهري ويقال لل ّرمْل يستطيل حَبْل والَبْل ال ّرمْل الستطيل شُبّه بالَبل‬
‫لبْل َرمْل يستطيل ويتدّ وف حديث عروة بن ُمضَرّس‬
‫والَبْل من الرمل الجتمِعُ الكثي العال وا َ‬
‫أَتيتك من جََبلَيْ طَيّء ما تركت من حبل إِل وقفت عليه الَبْل الستطيل من ال ّرمْل وقيل‬
‫الضخم منه وجعه حِبال وقيل الِبال ف الرمل كالِبال ف غي الرمل ومنه حديث بدر صَ ِعدْنا‬
‫على َحبْل أَي قطعة من الرمل ضَخْمة متدّة وف الديث و َجعَل حَبْلَ الُشاة بي يديه أَي‬
‫صفّهم ومُجْتَمعهم ف مشيهم تشبيها َببْل الرمل‬
‫طريقَهم الذي يسلكونه ف ال ّرمْل وقيل أَراد َ‬
‫وف صفة النة فإِذا فيها حَبائل اللؤلؤ قال ابن الَثي هكذا جاء ف كتاب البخاري والعروف‬
‫جَناِبذُ اللؤلؤ وقد تقدم قال فإِن صحت الرواية فيكون أَراد به مواضع مرتفعة كحِبال الرمل‬
‫كأَنه جع حِبالة وحِبالة جع حَبْل أَو هو جع على غي قياس ابن الَعراب يقال للموت حَبِيلَ‬
‫ع ومنه قيل للَسد حَبِيل بَراح يقال ذلك للواقف‬
‫بَراح ابن سيده فلن َحبِيل بَراح أَي شُجا ٌ‬
‫لبْل الداهية و َجمْعها حُبُول قال كثيّر فل َتعْجَلي يا عَزّ أَن‬
‫مكانه كالَسد ل َيفِرّ والبْل وا ِ‬
‫تََتفَ ّهمِي بُنصْحٍ أَتى الواشُونَ أَم ُببُول وقال الَخطل وكنتُ سَلِيمَ القلب حت أَصابَن من‬
‫لمِعات الُبْرِقاتِ حُبولُ قال ابن سيده فأَما ما رواه الشيبان خُبُول بالاء العجمة فزعم‬
‫ال ّ‬
‫الفارسي أَنه تصحيف ويقال للداهية من الرجال إِنه لِبْل من أَحْبالا وكذلك يقال ف القائم‬
‫خوْدِ‬
‫على الال ابن الَعراب الِبْل الرجل العال الفَطِن الداهي قال وأَنشدن الفضل فيا عَجَبا ِللْ َ‬
‫جلَتْ إِذا أَدارتما‬
‫تُ ْبدِي قِناعَها ُترَأْرِئُ بالعَيْنَ ْينِ لِلرّجُل الِبْل يقال َرأْرََأتْ بعينيها وغَّيقَتْ وهَ َ‬
‫َت ْغمِز الرّجُل وثار حاِبلُهم على ناِبلِهم إِذا أَوقدوا الشرّ بينهم ومن أَمثال العرب ف الشدة‬
‫تصيب الناس قد ثار حابِلُهم ونابِلُهم والابل الذي يَ ْنصِب الِبالة والنابلُ الرامي عن قوسه‬
‫بالنّبْل وقد يُضرب هذا مثلً للقوم تتقلب أَحوالم ويَثُور بعضهم على بعض بعد السكون‬
‫للُق وواسع‬
‫والرّخاء أَبو زيد من أَمثالم إِنه لواسع الَبْل وإِنه لضَيّق الَبْل كقولك هو ضَيّق ا ُ‬
‫للُق أَبو العباس ف مثله إِنه لواسع العَطَن وضَيّق العَطَن واْلتَبَس الابل بالنابِل الابِلُ َسدَى‬
‫اُ‬
‫الثوب والنابِلُ اللّحْمة يقال ذلك ف الختلط و َحوّل حاِبلَه على نابِلِه أَي أَعله على أَسفله‬
‫لبَ َلةُ ال َكرْم وقيل الَصل من أُصول‬
‫وا ْجعَل حاِبلَه نابِلَه وحابله على نابله كذلك والَبَ َلةُ وا ُ‬
‫الكَرْم والَبَلة طاق من ُقضْبان الكَرْم والَبَلُ شجر العِنَب واحدته حَبَلة وحَبَلة َعمْرو ضَرْب‬
‫حدّدة الَطراف متداحضة‬
‫من العنب بالطائف بيضاء مُ َ‬
‫( * قوله متداحضة هكذا ف الصل ) العناقيد وف الديث ل تقولوا للعِنَب الكَرْم ولكن قولوا‬
‫لبَلة بفتح الاء والباء وربا سكنت هي القَضيب من شجر الَعناب أَو الَصل وف‬
‫العنب وا َ‬
‫الديث لا خرج نوح من السفينة غَرَس الَبَلة وف حديث ابن ِسيِين لا خرج نوح من السفينة‬

‫لمْر والسّكْر‬
‫َف َقدَ حَبَلََتيْن كانتا معه فقال له الَلَك َذهَب بما الشيطان يريد ما كان فيهما من ا َ‬
‫لفْن وهي الَبَلة بفتح الباء ويوز الَبْلة‬
‫لفْنة الَصل من أُصول ال َكرْم وجعها ا َ‬
‫الَصمعي ا َ‬
‫حمِل كُرّا وكان يسميها ُأمّ العِيال وهي‬
‫بالزم وروي عن أَنس بن مالك أَنه كانت له حَبَلة تَ ْ‬
‫الَصل من الكَرْم انَْتشَرَت ُقضْبانُها عن غِرَاسِها وامتدّت وكثرت قضبانا حت بلغ َح ْملُها كُرّا‬
‫والَبَل المتلء وحَبِل من الشراب امتلَ ورجل حَبْلنُ وامرأَة َحبْلى متلئان من الشراب‬
‫والُبال انتفاخ البطن من الشراب والنبيذ والاء وغيه قال أَبو حنيفة إِنا هو رجل حُبْلنُ‬
‫وامرأَة حُبْلى ومنه حَبَلُ الرأَة وهو امتلء رَحِمها والَبْلن أَيضا المتلئ غضبا وحَبِل الرجلُ إِذا‬
‫امتلَ من شرب اللب فهو حَبْلنُ والرأَة حَبْلى وفلن حَبْلن على فلن أَي غضبان وبه حَبَلٌ أَي‬
‫لمْل وهو من ذلك لَنه امتلء الرّحِم‬
‫َغضَب قال وأَصله من َحبَل الرأَة قال ابن سيده والَبَل ا َ‬
‫وقد حَبِلت الرَأةُ َتحْبَل َحبَلً والَبَل يكون مصدرا واسا والمع أَحْبال قال ساعدة فجعله اسا‬
‫سقِط الَحْبالَ َرهْبَتُه مَهْما يكن من مَسام مَكْرَهٍ يَسُم ولو جعله مصدرا وأَراد ذوات‬
‫ذا جُرْأَةٍ تُ ْ‬
‫الَحبال لكان َحسَنا وامرأَة حابلة من نسوة حَبَلة نادر وحُبْلى من نسوة حُبْلَيات وحَبال وكان‬
‫ف الَصل حَبالٍ كدَعاوٍ تكسي َد ْعوَى الوهري ف جعه نِسْوة حَبال وحَبالَيات قال لَنا ليس‬
‫صغْرى والَصل حَبال بكسر اللم قال لَن كل جع ثالثه أَلف انكسر‬
‫لا أَ ْفعَل ففارق جع ال ّ‬
‫الرف الذي بعدها نو مَساجِد وجَعافِر ث أَبدلوا من الياء النقلبة من أَلف التأْنيث أَلفا فقالوا‬
‫حبْلى ف ترك‬
‫حَبال بفتح اللم ليفْرِقوا بي الَلفي كما قلنا ف الصّحارِي وليكون الَبال ك ُ‬
‫صرفها لَنم لو ل يُ ْبدِلوا لسقطت الياء لدخول التنوين كما تسقط ف َجوَارٍ وقد ردّ ابن بري‬
‫على الوهري قوله ف جع حُبْلى َحبَالَيَات قال وصوابه جُ ْبلَيَات قال ابن سيده وقد قيل امرأَة‬
‫حَبْلنة ومنه قول بعض نساء الَعراب أَ ِجدُ عَيْن َهجّانة وشَفَت ذَبّانَة وأَران حَبْلنة واختلف ف‬
‫هذه الصفة َأعَامّة للِناث أَم خاصة لبعضها فقيل ل يقال لشيء من غي اليوان ُحبْلى إِل ف‬
‫لبَلة وهو أَن يباع ما يكون ف بطن الناقة وقيل معن َحبَل‬
‫حديث واحد ني عن بيع َحبَل ا َ‬
‫الَبَلة َحمْل ال َكرْمة قبل أَن تبلغ وجعل َحمْلها قبل أَن تبلغ حَبَلً وهذا كما ني عن بيع ثر‬
‫النخل قبل أَن ُي ْزهِي وقيل حَبَل الَبَلة ولدُ الولد الذي ف البطن وكانت العرب ف الاهلية‬
‫تتبايع على حَبَل الَبَلة ف أَولد أَولدها ف بطون الغنم الوامل وف التهذيب كانوا يتبايعون‬
‫أَولد ما ف بطون الوامل فنهى النب صلى ال عليه وسلم عن ذلك وقال أَبو عبيد حَبَل الَبَلة‬
‫نِتَاج النّتاج وولد الَني الذي ف بطن الناقة وهو قول الشافعي وقيل كل ذات ُظفُر حُبْلى قال‬
‫لبَلة جعل ف الَبَلة هاء قال‬
‫أَو ِذيَة حُبْلى مُجِحّ مُقْرِب الَزهري يزيد بن مُرّة ني عن حَبَل ا َ‬
‫وهي الُنثى الت هي حَبَل ف بطن أُمها فينتظر أَن ُتنْتَج من بطن أُمها ث ينتظر با حت َتشِبّ ث‬
‫يرسل عليها الفَحْل فتَ ْلقَح فله ما ف بطنها ويقال حَبَل الَبَلة للِبل وغيها قال أَبو منصور‬
‫جعل الَول حَبَلة بالاء لَنا أُنثى فإِذا ُنتِجت الَبَلة فولدها َحبَل قال وحَبَل الَبَلة النتظرة أَن‬

‫ضمَرة من بعد ما ُتنْتَج ِإمّرة وقال ابن خالويه‬
‫لبَلة الستشعرة هذي الت ف الرحم لَن ا ُل ْ‬
‫تَ ْلقِحَ ا َ‬
‫الَبَل ولد ا َلجْر وهو وَلَد الولد ابن الَثي ف قوله ني عن حَبَل الَبَلة قال الَبَل بالتحريك‬
‫لمْل وإِنا دخلت عليه التاء للِشعار بعن الُنوثة فيه‬
‫مصدر سي به الحمول كما سي به ا َ‬
‫لمْل والثان حَبَل الذي ف بطون النوق وإِنا ني‬
‫والَبَل الَول يراد به ما ف بطون النّوق من ا َ‬
‫لنِي الذي ف‬
‫عنه لعنيي أَحدها أَنه غَرَر وبيع شيء ل يلق بعد وهو أَن يبيع ما سوف يمله ا َ‬
‫بطن أُمه على تقدير أَن يكون أُنثى فهو بيع نِتَاج النّتَاج وقيل أَراد ببَل الَبَلة أَن يبيعه إِل أَجل‬
‫لمْل الذي ف بطن الناقة فهو أَجل مهول ول يصح ومنه حديث عمر لا فُتِحت‬
‫يُنْتَج فيه ا َ‬
‫مصر أَرادوا قَسْمها فكتبوا إِليه فقال ل حت َيغْ ُزوَ حَبَلُ الَبَلة يريد حت َيغْ ُزوَ منها أَولد‬
‫الَولد ويكون عامّا ف الناس والدواب أَي يكثر السلمون فيها بالتوالد فإِذا قسمت ل يكن قد‬
‫انفرد با الباء دون الَولد أَو يكون أَراد النع من القسمة حيث علقه على أَمر مهول‬
‫حبِل موضع الَبَل من الرّحِم وروي بيت‬
‫لبَل والَ ْ‬
‫حبَل أَوان ا َ‬
‫وسِّنوْرَة حُبْلى وشاة حُبْلى والَ ْ‬
‫التنخل الذل إِن ُيمْسِ نَشْوانَ َبصْروفة منها ِبرِيّ وعلى مِرْجَل ل َتقِهِ الوتَ وَقِيّاتُه خُطّ له‬
‫ذلك ف ا َلحْبِل وا َلعْرف ف الَهْبِل ونَشْوان أَي سكران َبصْروفة أَي َبمْر صِرْف على مِرْجَل‬
‫أَي على لم ف ِقدْر وإِن كان هذا دائما فليس َيقِيه الوت خُطّ له ذلك ف ا َلحْبِل أَي كُتِب له‬
‫الوت حي حَِبلَتْ به ُأمّه قال أَبو منصور أَراد معن حديث ابن مسعود عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم إِن النطفة تكون ف الرّحمِ أَربعي يوما نُطْفة ث عَلَقة كذلك ث ُمضْغة كذلك ث يبعث ال‬
‫الَلَك فيقول له اكتب رزقَه َوعَملَه وأَجَلَه وشَقِيّ أَو سعيد فيُخْتَم له على ذلك فما من أَحد إِل‬
‫حبَل فلن أَي ف وقت‬
‫وقد كُتِب له الوت عند انقضاء الَجَل الؤَجّل له ويقال كان ذلك ف مَ ْ‬
‫لبَلة َبقْلة لا ثرة كأَنا ِفقَر العقرب تسمى‬
‫حَبَل أُمه به وحَبّل الزّرعُ َقذَف بعضُه على بعض وا َ‬
‫شجرة العقرب يأْخذها النساء يتداوين با تنبت بَنجْد ف السّهولة والُبْلة ثر السّلَم والسّيَال‬
‫لبْلة َثمَرُ عامّةِ العِضاه وقيل‬
‫صغَار أَسود كأَنه ال َعدَس وقيل ا ُ‬
‫سمُر وهي هَنَة ُمعَقّفة فيها حَبّ ُ‬
‫وال ّ‬
‫سمُر وأَما جيع ال ِعضَاه َب ْعدُ فإِن لا مكان الُبْلة السّنَفة وقد أَحْبَل‬
‫هو ِوعَاءُ حَبّ السّلَم وال ّ‬
‫لبْلة ضَرْب من الُلِيّ يصاغ على شكل هذه الثمرة يوضع ف القلئد وف التهذيب‬
‫ال ِعضَاهُ وا ُ‬
‫كان يعل ف القلئد ف الاهلية قال عبدال بن سليم من بن ثعلبة بن الدّول ولقد لَ َه ْوتُ وكُلّ‬
‫شيءٍ هاِلكٌ بَنقَاة جَيْبِ الدّرْع غَي عَبُوس ويَزِينُها ف النّحْر حَلْيٌ واضح وقَلئدٌ من حُبْلة‬
‫وسُلُوس والسّلْس خَيْط يُ ْنظَم فيه الَرَز وجعه سُلوس والُبْلة شجرة يأْكلها الضّبَاب وضَبّ‬
‫لبْلة والُبْلة َبقْلة طَيّبة من ذكور البقل والَبَالّة النطلق‬
‫حابِل َي ْرعَى ا ُ‬
‫( * قوله « والبالة النطلق » وف القاموس من معانيها الثقل قال شارحه يقال ألقى عليه‬
‫حبالته وعبالته أي ثقله ) وحكى اللحيان أَتيته على حَبَالّة انطلق وأَتيته على حَبَالّة ذلك أَي‬
‫شرِفة عليه وكل ما كان على َفعَالّة مشددة‬
‫على حي ذلك وِإبّانه وهي على حَبَالّة الطّلق أَي مُ ْ‬

‫حمَارّة القَيْظ و َحمَارَته وصَبَارّة الَبرْد وصَبَارتَه إِلّ َحبَالّة ذلك فإِنه‬
‫اللم فالتخفيف فيها جائز ك َ‬
‫لبْلى بطن النسب إِليه‬
‫حبَل الكتاب ا َلوّل وبنو ا ُ‬
‫ليس ف لمها إِلّ التشديد رواه اللحيان والَ ْ‬
‫حُبْلِيّ على القياس وحُبَليّ على غيه والُبَل موضع الليث فلن الُبَليّ منسوب إِل حَيّ من‬
‫اليمن قال أَبو حات ينسب من بن الُبْلى وهم رهط عبد اّل ابن أُبّ النافق حُبَليّ قال وقال أَبو‬
‫زيد ينسب إِل الُبْلى حُ ْبلَويّ وحُبْليّ وحُبْلوِيّ وبنو الُبْلى من الَنصار قال ابن بري والنسبة‬
‫إِليه ُحبَليّ يفتح الباء والَبْل موضع بالبصرة وقول أَب ذؤَيب وَرَاحَ با من ذي ا َلجَاز َعشِّيةً‬
‫يُبَادر أُول السابقي إِل الَبْل قال السكري يعن حَبْلَ عَرفة والابل أَرض عن ثعلب وأَنشد ابن‬
‫الَعراب أَبنّ ِإنّ العَنْزَ تنع ربّها من أَن يَبِيت وَأهْله بالابِل والُبَليل دُويّبة يوت فإِذا أَصابه‬
‫الطر عاش وهو من الَمثلة الت ل يكها سيبويه ابن الَعراب الَحْبَل والِحْبَل والُنْبُل اللّوِبيَاء‬
‫والَبْل الّثقَل ابن سيده الُبْلة بالضم ثر العِضاه وف حديث سعد بن أَب وَقّاص لقد رأَيتُنا مع‬
‫سمُر‬
‫سمُر أَبو عبيد الُبْلة وال ّ‬
‫رسول اّل صلى اّل عليه وسلم وما لَنا طعام إِلّ الُبْلة وورق ال ّ‬
‫سمُر شبه اللّوبِيَاء وهو الغُلّف من الطّلْح والسّنْف من الَرْخ وقال‬
‫ضَرْبان من الشجر شر ال ّ‬
‫سمُر يشبه اللّوبِيَاء وقيل هو ثر ال ِعضَاه ومنه حديث‬
‫لبْلة بضم الاء وسكون الباء ثر لل ّ‬
‫غيه ا ُ‬
‫عثمان رضي اّل عنه أََلسْتَ َت ْرعَى مَعْوتَها وحُبْلتها ؟ الوهري ضَبّ حابِل يَ ْرعَى الُبْلة وقال‬
‫لبْلة والسّحَاء وأَحْبَله أَي أَلقحه وحِبَال اسم رجل من‬
‫ابن السكيت ضَبّ حابِلٌ ساحٍ َي ْرعَى ا ُ‬
‫أَصحاب طُ َليْحة بن خويلد الَسدي أَصابه السلمون ف الرّدّة فقال فيه فإِن َتكُ أَذْوادٌ ُأصِْبنَ‬
‫ونِسْوة فلن َت ْذهَبوا َفرْغا بقتل حِبَال وف الديث أَنّ النب صلى ال عليه وسلم أَقْطَع مُجّاعة بن‬
‫مَرَارة الُبَل بضم الاء وفتح الباء موضع باليمامة وال أَعلم‬

‫( ‪)11/134‬‬
‫لبَاتل القليل السم‬
‫لبْتَل وا ُ‬
‫( حبتل ) ا َ‬

‫( ‪)11/141‬‬
‫للْق‬
‫لبَاجِل القَصيُ الجت ِمعُ ا َ‬
‫( حبجل ) ا ُ‬

‫( ‪)11/141‬‬
‫شفَة‬
‫( حبكل ) الَبَ ْركَل كالَزَنْبَل وها الغليظا ال ّ‬

‫( ‪)11/141‬‬
‫( حتل ) الَتْمل الرديءُ من كل شيء وحَتِلَتْ عينُه حََتلً خرج فيها حَبّ أَحر عن كراع ابن‬
‫الَعراب قال الاتِل ا ِلثْل من كل شيء قال الَزهري الَصل فيه الاتنُ فقلبت النون لما وهو‬
‫حَتْنه وحِتْنه وحَتْله وحِتْله أَي مثله وال أَعلم‬

‫( ‪)11/141‬‬
‫ل ْتفُل بقِيّة الَرَق وحُتَاتُ اللحم ف أَسفل القِدر وأَحسبه يقال بالثاء كذا قال ابن‬
‫( حتفل ) ا ُ‬
‫سيده‬

‫( ‪)11/142‬‬
‫( حثل ) الَثْل سُوءُ ال ّرضَاع والَالِ وقد أَحْثَلته ُأمّه وا ُلحْثَل السّ ّيءُ ال ِغذَاءِ قال مَُتمّم وأَ ْرمَلةٍ‬
‫صوّعا والِثْل الضّاوِي الدقيقُ كالُحْثَل وف‬
‫سعَى بأَشعثَ مُحْثَل كفَرْخ الُبَارَى رِيشُه قد َت َ‬
‫تَ ْ‬
‫حديث الستسقاء وارْحَم الَطفالَ ا ُلحْثَلة يعن السّيّئِي الغِذاء من الَثْل وهو سُوء الرضاع‬
‫وسوء الال ويقال أَحْثَلْت الصبّ إِذا أَسأْت غِذاءَه وأَحْثله الدهر أَساءَ حاله الَزْهري وقد‬
‫حثَلِ‬
‫حثِله الدهرُ بسوءٍ الال وأَنشد وأَ ْشعَثَ يَزْهاه النّبُوحُ ُمدَفّعٍ عن الزاد من حَرّف ال ّدهْرُ مُ ْ‬
‫يُ ْ‬
‫وحُثَالة الطعام ما ُيخْرَج منه من ُزؤَان ونوه ما ل خي فيه فيُ ْرمَى به قال اللحيان هو أَجَلّ من‬
‫التراب والدّقَاق قَليلً والُثَالة والُثال الرديء من كل شيء وقيل هو القُشَارة من التمر‬
‫والشعي والَرُ ّز وما أَشبهها وكُلّ ذي ُقشَارة إِذا ُنقّي وحُثَالة القَرَظِ ُنفَايته ومنه قول معاوية ف‬
‫خُطْبته فأَنا ف مثل حُثالة القَرَظ يعن الزمان وأَهله وخص اللحيان بالُثالة رَدِيءَ النطة وُنفْيَتَها‬
‫وحُثَالةُ ال ّدهْر وغيه من الطّيب وال ّدهْن ُثفْلُه فكأَنّه الرديءُ من كل شيء وحُثَالة الناس ُرذَالتهم‬
‫وف الديث ل تقوم الساعة إِل على حُثَالة الناس هي الرديءُ من كل شيء وجاء ف الديث‬
‫الذي يرويه عبد اّل بن عمرو أَنه ذكر آخر الزمان فيبقى ُحثَالة من الناي ل خي فيهم أَراد‬
‫بُثَالة الناس رُذَالَهم وشِرَارَهم وأَصله من حُثَالة التمر و ُحفَالته وهو أَردؤه وما ل خي فيه ما‬
‫سفَل الَزهري وقد جاء ف موضع أَعوذ بك من أَن‬
‫للّة ابن الَعراب الُثَال ال ّ‬
‫يبقى ف أَسفل ا ُ‬
‫أَبْقى ف حَثْل من الناس بدل حُثَالة وها سواء وف رواية أَنه قال لعبد اّل بن عمر كيف أَنت إِذا‬
‫َبقِيتَ ف حُثَالة من الناس يريد أَراذلم أَبو زيد أَحْثَلَ فلن غَنَمه فهي مُحْثَلة إِذا هَزَلا ورجل‬
‫لثْيَل مثل ا ِلمْيَع ضرب من أَشجار البال قال أَبو حنيفة زعم أَبو نصر أَنه شجر‬
‫حِثْيَل قصي وا ِ‬

‫شوْحَط ينبت مع النّبْع قال أَوس بن حجر تعلمها ف غِيلها وهي َحظْوةٌ ِبوَادٍ به َنبْعٌ‬
‫يشبه ال ّ‬
‫طِوالٌ وحِثْيَل الَزهري عن الَصمعي الِ ْثيَل من أَساء الشجر معروف الوهري وأَ ْحثَلت‬
‫الصّبّ إِذا أَسأْت غذاءه قال ذو الرمة با الذّئْبُ مَحْزونا كأَن ُعوَاءه ُعوَاء َفصِيل آخِرَ الليل‬
‫مُحْثَل وقال أَبو النجم َخوْصاء تَ ْرمِي باليَتيم الُحْثَل وقال امرؤ القيس تُ ْطعِم فَرْخا لا سَاغِبا‬
‫أَزْرَى به الوعُ والِحْثال‬

‫( ‪)11/142‬‬
‫ل ْثفُل ما بقي ف أَسفل ال ِقدْر وقد ذكرت بالتاء وقيل الُ ْثفُل ِسفْلة الناس عن ابن‬
‫( حثفل ) ا ُ‬
‫الَعراب الَزهري الُ ْثفُل ُثرْتُم الَرَق ابن الَعراب يقال لُثفْل ال ّدهْن وغيه ف القارورة حُ ْثفُل‬
‫ل ْثفُل يكون ف أَسفل الرق من َبقِيّة الثريد قاله ابن السكيت‬
‫قال ورَدِيء الال حُ ْثفُله وقيل ا ُ‬
‫ابن بري الُ ْتفُل والُ ْثفُل ما يبقى ف أَسفل القارورة من عَكَرِ الزيت‬

‫( ‪)11/142‬‬
‫( حثكل ) حَثْكَل اسم‬

‫( ‪)11/143‬‬
‫لجَل القَبَج وقال ابن سيده الَجَل الذكور من القَبَج الواحدة حَجَلة وحِجْلنٌ‬
‫( حجل ) ا َ‬
‫والِجْلى اسم للجمع ول ييء المع على ِفعْلى إل حرفان هذا والظّرْب جع ظَ ِربَان وهي ُدوَيّبة‬
‫منتنة الريح قال عبد ال بن الجاج الثعلب من بن ثعلبة بن سعد بن ذُبْيان ياطب عبد اللك‬
‫بن مروان ويعتذر إِليه لَنه كان مع عبد ال بن الزبي فارحم ُأصَيْبِيَت الذين كأَنم ِحجْلى َتدَ ّرجُ‬
‫بالشّرَبّة وُقّعُ َأدْنُو ِلتَرْ َحمَن وَتقَبَل َتوْبت وأَراك َتدْ َفعُن فأَْينَ ا َلدْفَع ؟ فقال عبد اللك إِل النار‬
‫الَزهري سعت بعض العرب يقول قالت القَطَا للحَجَل حَجَلْ َحجَلْ َتفِرّ ف الَبَل من َخشْية‬
‫الوَجَل فقالت الَجَل للقَطا قَطا قَطا بَ ْيضُك ِثنْتا وبَ ْيضِي مائتا الَزهري الَجَل إِناث الَيعَاقِيب‬
‫والَيعَاقِيب ذكورُها وروى ابن شيل حديثا أَن النب صلى ال عليه وسلم قال اللهم إِن أَدعو‬
‫جدّ ف‬
‫لجَل قال النضر الَجَل يأْكل الَبّة بعد البة ل يُ ِ‬
‫قريشا وقد جعلوا َطعَامي كطَعام ا َ‬
‫جدّون ف إِجابت ول يدخل منهم ف اللّه دين إِل الَطِيئة بعد‬
‫الَكل قال الَزهري أَراد أَنم ل يُ ِ‬
‫جلً هو القَبَج الَزهري حَجَل الِبل صغَار‬
‫لطِيئة يعن النادر القليل وف الديث فاصطادوا حَ َ‬
‫اَ‬

‫أَولدها ابن سيده الَجَل صِغارُ الِبل وَأوْلدُها قال لبيد يصف الِبل بكثرة اللب وأَن رؤوس‬
‫أَولدها صارت قُرْعا أَي صُلْعا لكثرة ما يسيل عليها من لبنها وتَتَحلّب أُمهاتُها عليها لا َحجَلٌ‬
‫قد قَ ّرعَتْ من رُؤوسها لا فوقها ما تولف واشل‬
‫( * قوله « تولف » كذا ف الصل هنا وسبق ف ترجة قرع تلب بدل تولف ولعل ما هنا‬
‫مرف عن تو كف بالكاف أَي سال وقطر )‬
‫قال ابن السكيت استعار الَجَل فجعلها صغَار الِبل قال ابن بري وجدت هذا البيت بط‬
‫خيّل وَيدُّلكَ على صحته أَن‬
‫المدي قَرّعت أَي َتقَرّعت كما يقال َقدّم بعن َتقَدّم وخَيّل بعن تَ َ‬
‫قولم قُرّع ال َفصِيلُ إِنا معناه أُزِيل قَ َرعُه َبجَرّه على السّبَخَة مثل مَ ّرضْته فيكون عكس العن‬
‫ومثله للجعدي لا حَجَل قُ ْرعُ الرؤوس َتحَلّبت على هامِه بالصّيْف حت َت َموّرا قال ابن سيده‬
‫خدَع ابْنَيْ ِتقْن بغنمه عن إِبلهما اشْتَرِياها‬
‫وربا أَوقعوا ذلك على فَتَايا ا َلعَزِ قال لقمان العاديّ َي ْ‬
‫لجَل من الِبل وقوله بأَحقِيها‬
‫يا ابْنَي ِتقْن إِنا َلمِعزى حَجَل بأَحْقِيها عِجَل يقول إنا َفتِيّة كا َ‬
‫عِجَل أَي أَن ضُروعها تضرب إِل أَ ْحقِيها فهي كالقِرَب الملوءة كل ذلك عن ابن الَعراب قال‬
‫ورواه بعضهم أَنا ِلعْزَى حِجَل بكسر الاء ول يفسره ابن الَعراب ول ثعلب قال ابن سيده‬
‫لجَلة مثل القُبّة و َحجَلة‬
‫وعندي أَنم إِنا قالوا ِحجَل فيمن رواه بالكسر إِتباعا لعِجَل وا َ‬
‫العروس معروفة وهي بيت يُ َزيّن بالثياب والَسِرّة والستور قال أَدهم بن الزّعراء وبالَجَل‬
‫القصور خَلْف ظُهورنا َنوَاشِيءُ كالغِزْلن نُجْلٌ عيونُها وف الديث كان خاتَم النبوة مثل زِرّ‬
‫لجَلة بالتحريك هو بيت كالقُبّة يستر بالثياب ويكون له أَزرار كبار ومنه حديث الستئذان‬
‫اَ‬
‫ليس لبيوتم سُتور ول حِجال ومنه أعْرُوا النساء يَ ْل َزمْن الِجَال والمع حَجَل وحِجَال قال‬
‫الفرزدق رَ َقدْن عليهن الِجَال ا ُلسَجّف قال الِجال وهم جاعة ث قال ا ُلسَجّف َفذَكّر لَن‬
‫لدَاد ومثله قوله تعال قال َمنْ ُيحْيي العِظَام وهي‬
‫لفظ الِجَال لفظ الواحد مثل الِرَاب وا ِ‬
‫َرمِيم ول يقل َرمِيمة وحَجّل العَروسَ اتّخَذ لا حَجَلة وقوله أَنشده ثعلب ورابغة أَل أُ َحجّل‬
‫حمِها حِي الشتاء لَنشَْبعَا فسره فقال نسترها ونعلها ف حَجَلة أَي إِنا نطعمها‬
‫ِقدْرَنا على َل ْ‬
‫جلً‬
‫لجْل مشي ا ُلقَيّد وحَجَل َيحْجُلُ حَ ْ‬
‫الضيفان الليث الَجْل والِجْل القَيْد يفتح ويكسر وا َ‬
‫جلً وحَجَلنا وحَجّل نَزا ف‬
‫إِذا مشى ف القيد قال ابن سيده وحَجَلَ ا ُلقَيّد َيحْجُل ويَحْجِل حَ ْ‬
‫مشيه وكذلك البعي العَقِي الَزهري الِنسان إِذا رفع رِجْلً وتَرَيّث ف مشيه على رِجْل فقد‬
‫جلُه وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم قال لزيد أَنت َموْلنا‬
‫حَجَل وَنزَوانُ الغُراب حَ ْ‬
‫حجَل الَجْل أَن يرفع رِجْلً ويَ ْقفِز على الُخرى من الفَرَح قال ويكون بالرجلي جيعا إِل أَنه‬
‫فَ َ‬
‫حجِل‬
‫حجُل ويَ ْ‬
‫َقفْزٌ وليس بشي قال الَزهري والَجَلن مِشية ا ُلقَيّد يقال حَجَل الطائرُ يَ ْ‬
‫حجُل البعي العَقِي على ثلث والغُلمُ على رِجْل واحدة وعلى رجلي قال‬
‫حَجَلنا كما يَ ْ‬
‫الشاعر فقد بَهَأتْ بالاجِلتِ إِفالُها وسَيْف كَرِيٍ ل يزال َيصُوعُها يقول قد أَِنسَتْ صِغارُ الِبل‬

‫بالاجلت وهي الت ضرِبت سُوقُها فمشت على بعض قوائمها وبسيف كري لكثرة ما‬
‫شاهدت ذلك لَنه ُيعَرْقِبُها وف حديث كعب أَ ِجدُ ف التوراة أَن رجلً من قريش َأوْبَشَ الثّنايا‬
‫حجُل ف الفتنة قيل أَراد يتبختر ف الفتنة وف الديث ف صفة اليل الَقْرَح ا ُلحَجّل قال ابن‬
‫يَ ْ‬
‫الَثي هو الذي يرتفع البياض ف قوائمه ف موضع القيد وياوز الَرساغ ول ياوز الركبتي‬
‫حجّلون أَي بِيض‬
‫لَنا مواضع الَحجال وهي اللخيل والقيود ومنه الديث أُمت الغُرّ الُ َ‬
‫مواضع الوضوء من الَيدي والوجه والَقدام استعار أَثر الوضوء ف الوجه واليدين والرجلي‬
‫للِنسان من البياض الذي يكون ف وجه الفرس ويديه ورجليه قال ابن سيده وأَما ما أَنشده‬
‫حجّل‬
‫شعِرّ ذؤابَت من الذّئْب َي ْعوِي والغُرابِ والُ َ‬
‫ابن الَعراب من قول الشاعر وإِن امْ ُرؤٌ ل َتقْ َ‬
‫فإِنه رواه بفتح اليم كأَنه من التحجيل ف القوائم قال وهذا بعيد لَن ذلك ليس بوجود ف‬
‫الغِرْبان قال والصواب عندي بكسر اليم على أَنه اسم الفاعل من َحجّل وف الديث إِن الرأَة‬
‫الصالة كالغُرَاب ا َل ْعصَم وهو الَبيض الرجلي أَو الناحي فإِن كان ذهب إِل أَن هذا موجود‬
‫للْخَال لغتان والمع أَحْجال‬
‫لجْل جيعا ا َ‬
‫لجْل وا ِ‬
‫ف النادر فرواية ابن الَعراب صحيحة وا َ‬
‫وحُجُول الَزهري روى أَبو عبيد عن أَصحابه ِحجْل بكسر الاء قال وما علمت أَحدا أَجاز‬
‫الِجل‬
‫( * قوله « أجاز الجل » كذا ف الصل مضبوطا بكسر الاء وعبارة القاموس والجل‬
‫بالكسر ويفتح وكابل وطمرّ اللخال ) غي ما قاله الليث قال وهو غلط وف حديث عليّ قال‬
‫جلَي امرأَت أَي خَلْخالَيْها وحِجْل القيد حَ ْلقَتاه قال َعدِيّ بن‬
‫له رجل إِن اللصوص أَخذوا حِ ْ‬
‫زيد العَبَادي أَعاذِل قد لقَيْتُ ما يَزِعُ الفَتَى وطابقت ف الِجْ َليْ مَشْيِ القيّد والِجْل البياض‬
‫نفسه والمع أَحْجال ثعلب عن ابن الَعراب أَن الفضل أَنشده إِذا حُجّل ا ِلقْرَى يكون وَفَاؤه‬
‫تَمام الذي تَهْوي إِليه ا َلوَارِد قال ا ِلقْرَى ال َقدَح الذي ُيقْرى فيه وتَحْجِيلُه أَن ُتصَبّ فيه لَُبيْنة‬
‫لدُوبة و َعوَزِ اللّبَن الَصمعي إِذا حُجّل‬
‫قليلة َقدْر تجيل الفَرَس ث ُيوَفّى ا َلقْرَى بالاء وذلك ف ا ُ‬
‫لجَلة ضَنّا به ليشربوه هم والتحجيل بياض يكون ف قوائم الفرس كلها قال‬
‫ا ِلقْرَى أَي سُتِر با َ‬
‫حجّلُ القوائم وقيل هو أَن يكون البياض ف ثلث منهن دون الُخرى ف رِجْل وَيدَيْن‬
‫ذو مَ ْيعَةٍ مُ َ‬
‫حجّل الثلث مطلق يد أَو‬
‫قال َتعَادَى من قَوائمها ثَلثٌ بتحجيل وَقَائمةٌ بَهِيمُ ولذا يقال مُ َ‬
‫حجّل الرّجْلي منه والَيدِ أَو يكون‬
‫رجل وهو أَن يكون أَيضا ف رجلي وف يد واحدة وقال مُ َ‬
‫سكُ الَيدَين أَو أَن‬
‫البياض ف الرجلي دون اليدين قال ذو غُرّة مُحَجّلُ الرّجْلي إِل وَظِيفٍ ُممْ َ‬
‫يكون البياض ف إِحدى رجليه دون الُخرى ودون اليدين ول يكون التحجيل ف اليدين خاصة‬
‫إِل مع الرجلي ول ف يد واحدة دون الُخرى إِل مع الرجلي وقيل التحجيل بياض قَلّ أَو كثر‬
‫حت يبلغ نصف الوَظِيفِ ولونٌ سائره ما كان فإِذا كان بياض التحجيل ف قوائمه كلها قالوا‬
‫حجّل وفرس بادٍ جُحُولُه قال الَعشى َتعَاَلوْا فإِنّ العِلْم‬
‫مُحَجّل الَربع الَزهري تقول فرس مُ َ‬

‫عند ذوي النّهَى من الناس كالبَلْقاء بادٍ جُحُولُها قال أَبو عبيدة ا ُلحَجّل من اليل أَن تكون‬
‫قوائمه الَربع بِيضا يبلغ البياضُ منها ُثلُثَ الوَظِيف أَو نصفَه أَو ثلثيه بعد أَن يتجاوز الَرساغ‬
‫ول يبلغ الركبتي والعُرْقُوبَيْن فيقال مُحَجّل القوائم فإِذا بلغ البياضُ من التحجيل ركبةَ اليد‬
‫وعُرْقوب الرّجل فهو فرس مُجَبّب فإِن كان البياض برجليه دون اليد فهو مُحَجّل إِن جاوز‬
‫الَرساغ وإِن كان البياض بيديه دون رجليه فهو َأ ْعصَم فإِن كان ف ثلث قوائم دون رجل أَو‬
‫حجّل الثلث مُطْلَق اليد أو الرجل ول يكون التحجيل واقعا بيد ول يدين إِل‬
‫دون يد فهو مُ َ‬
‫أَن يكون معها أَو معهما رِجْل أَو رِجلن قال الوهري التحجيل بياض ف قوائم الفرس أَو ف‬
‫ثلث منها أَو ف رجليه قَلّ أَو كَثُر بعد أَن ياوز الَرساغ ول ياوز الركبتي والعرقوبي لَنا‬
‫حجِيلً وإِنّها‬
‫مواضع الَحجال وهي الَلخِيل والقُيُود يقال فرس مُحَجّل وقد ُحجّلَت قوائمُه تَ ْ‬
‫َلذَات أَحْجال فإِن كان ف الرجلي فهو مُحَجّل الرجلي وإِن كان بإِحدى رجليه وجاوز‬
‫حجّل يد ورجل من ِشقّ فهو ُممْسَك‬
‫الَرساغ فهو مُحَجّل الرّجل اليمن أَو اليسرى فإِن كان مُ َ‬
‫الَيامِن مُطْلَق الَياسر أَو ُممْسَك الَياسر مُطْلَق الَيامن وإِن كان من خِلف قلّ أَو كثر فهو‬
‫لجْل وهو حَلْقة القَيْد ُجعِل ذلك البياض ف‬
‫مَشْكُول قال الَزهري وأُ ِخذَ تجيل اليل من ا ِ‬
‫قوائمها بنلة القيود ويقال أَ ْحجَل الرجُ ُل بعيَه إِحْجالً إِذا َأطْلق قيده من يده اليمن و َشدّه ف‬
‫الُخرى وحَجّل فلنٌ َأمْرَه تجيلً إِذا َشهْرَه ومنه قول العدي يهجو لَيْلى الَخْيَ ِليّة أَل حَيّيا‬
‫حجِيل والصّلِيب ِسمَتان من سِمات الِبل‬
‫حجّل والتّ ْ‬
‫هِنْدا وقُولً لا هَل فقد َركِبَتْ َأمْرا َأغَرّ مُ َ‬
‫قال ذو الرمة يصف إِبلً يَلُوح با تجيلُها وصَلِيبُها وقول الشاعر أَلَم َتعْ َلمِي َأنّا إِذا ال ِقدْرُ‬
‫حُجّلَت وأُْلقِيَ عن وَجْه الفَتاة سُتُورُها حُجّلَت ال ِقدْر أَي سُِترَت كما تُسْتَر العروس فل تَ ْبرُز‬
‫والتحجيل بياض ف أَخلف الناقة من آثار الصّرار وضَرْع مُحَجّل به تجيل من أَثر الصّرار‬
‫لجْلء من الضأْن الت ابَْيضّت َأوْظِفَتُها وسائرها‬
‫حجّلِ وا َ‬
‫وقال أَبو النجم عن ذي قَرامِيصَ لا مُ َ‬
‫أَسود تقول منه َنعْجة حَجْلء وحَجَلَت عَيْنُه َتحْجُل حُجُولً وحَجّلَت كلها غارت يكون‬
‫ذلك ف الِنسان والبعي والفرس قال ثعلبة بن عمرو َفُتصْبِح حاجِلةً عينُه ِلحِنْو ا ْستِه وصَله‬
‫عُيُوب وأَنشد أَبو عبيدة حَواجِل العُيون كالقِداح وقال آخر ف الِفراد دون الِضافة حَواجِل‬
‫لجَيْلء الاء الذي ل تصيبه الشمس‬
‫غائرة العُيون و َحجّلَت الرأَة بَنانَها إِذا َلوّنَت خِضابَها وا ُ‬
‫لوْجَلة ما كان من القَوارِير شِبْه قَوارير الذّرِيرة وما‬
‫لوْجَلَة القارورة الغليظة الَسفل وقيل ا َ‬
‫وا َ‬
‫لوْجَلة قَارُورة صغية‬
‫كان واسع الرأْس من صِغارها شِبْه السّكُرّجات ونوها الوهري ا َ‬
‫واسعة الرأْس وأَنشد العَجّاج كأَنّ عينيه من ال ُغؤُور قَلْتانِ أَو َحوْجَلَتا قارُور قال ابن بري الذي‬
‫لوْجَلّة‬
‫لوْجَلَة وا َ‬
‫حدَيْ صَفا مَ ْنقُور صِفْرانِ أَو َحوْجَلَتا قارُور وقيل ا َ‬
‫ف رجز العجاج قَلْتانِ ف َل ْ‬
‫القارورة فقط عن كراع قال ونظيه َح ْوصَلَة و َح ْوصَلّة وهي للطائر كا َل ِعدَة للِنسان و َدوْخَلَة‬
‫و َدوْخَلّة وهي وعاء التمر و َسوْجَلَة وسَوْجَلّة وهي غِلف القارورة و َقوْصَرَة و َقوْصَرّة وهي‬

‫غلف القارورةِ أَيضا وقوله‬
‫( * قوله « وقوصرة وهي غلف القارورة أَيضا » كذا ف الصل والذي ف القاموس‬
‫والصحاح واللسان ف ترجة قصر أنا وعاء التمر وكناية عن الرأة ) وقوله كأَنّ أَعينها فيها‬
‫الَواجِيلُ يوز أَن يكون أَلق الياءَ للضرورة ويوز أَن يكون جع َحوْجَلّة بتشديد اللم فعوّض‬
‫الياء من إِحدى اللّمي والَواجِل القَوارير والسّواجل غُ ُلفُها وأَنشد ابن الَنباري نَهْج ترى‬
‫َحوْله بَ ْيضَ القَطا قَبَصا كأَنّه بالَفاحِيص الَواجِيل حَواجِل مُلِئَت زَيْتا مُجَرّدة ليست عَلَيْ ِهنّ من‬
‫خُوصٍ سَواجِيل القَبَص الَماعات والقِطَع والسّواجِيل الغُلُف وا ِحدُها ساجُول وسَوْجَل‬
‫لوْنُ فيها وَتحْجُل والنّعامةُ والَبال‬
‫حجُل اسم َفرَس وهو ف شعر لبيد تَكاتَر قُرْزُلٌ وا َ‬
‫وتَ ْ‬
‫لجَيْلء شَرَْبةً يُداوى با قبل المات َعلِيلُ‬
‫جيْلء اسم موضع قال الشاعر فأَشْرَب من ماء ا ُ‬
‫والُ َ‬
‫سمّ قال الراجز َج ّرعْته الذّيفان والُجال‬
‫قال ابن بري ومن هذا الفصل الُجال ال ّ‬

‫( ‪)11/143‬‬
‫حدَلُ َحدْلً أَي َظ َلمَن الوهري ومالَ عليّ‬
‫حدِل ويَ ْ‬
‫( حدل ) الَزهري َحدَل عليّ فلن يَ ْ‬
‫حدِل ُحدُولً و َحدْلً جارَ وإِنه لقضاء‬
‫بالظلم يقال رجل َحدْل غي َعدْل ابن سيده و َحدَل عليّ يَ ْ‬
‫حدَلَ أَي جارَ الَزهري حادَلن فلن‬
‫َحدْل غي َعدْل ومنه الديث القضاة ثلثة رجلٌ عَ ِلمَ فَ َ‬
‫حلَها راوغَتْه قال ذو الرمة من ال َعضّ بالَفخاذ أَو‬
‫مُحادَلة إِذا راوغك وحادَلَتِ ا ُلُتنُ مِسْ َ‬
‫لصْية الواحدة من كل شيء قال ويقال‬
‫حَجَباتِها إِذا رابَه اسِْتعْصاؤها وحِدالُها والَ ْحدَل ذو ا ِ‬
‫شقّيْن فهو أَحدل أَيضا وقال الفراء الَحدل الائل وقد‬
‫ف بعض التفسي إِذا كان مائل أَحد ال ّ‬
‫َحدِل َحدَلً قال وقال أَبو زيد الَ ْحدَل الذي يشي ف شقّ وقال أَبو عمرو الَ ْحدَل الذي ف‬
‫مَنْكِبيه ورقبته انكباب أَو إِقبال على صدره وروى ثعلب عن ابن الَعراب ف عنقه َحدَل أَو‬
‫حدَلة وذلك لعوجاج سِيَتها قال والتّحادُل النناء‬
‫مَيَل وف منكبيه دَ َفٌأ وقال الليث َقوْس مُ ْ‬
‫حصٌ غي‬
‫على القوس ويقال لل َقوْس حُدال إذا طُومِن من طائفها قال الذل يصف قوسا لا مَ ِ‬
‫جاف القُوى من الّثوْر َحنّ بوِرْكٍ حُدال ا َلحِص الوَتَر وقوله بِورْك أَي بقوس ُعمِلَت من وَرِك‬
‫لدَل إِشْراف‬
‫شجرة أَي أَصل شجرة من الثور أَي من علب الثّور من َعقَب الّثوْر ابن سيده ا َ‬
‫أَحد العاتِقَيْن على الخر وهو أَ ْحدَل قال وقيل هو الائل العنق من خِ ْلقَة أَو وَجَع ل يلك أَن‬
‫لدُولة ُحدِرَت إِحدى ِسيَتَيْها ورُفِعَت الُخرى قال‬
‫لدَل وا ُ‬
‫حدَلة و َحدْلء بَيّنة ا َ‬
‫ُيقِيمه وقوس مُ ْ‬
‫لوْدَل الذّكَر من القِرَدَة الَزهري‬
‫حدَلةٍ ذُو مِرّةٍ بدوَارِ الصّيْد َشمّاسُ وا َ‬
‫حت أُتِيح لا رَامٍ ُب ْ‬
‫لوْدَلة وأَشار إِل أَكَمة بِحذَائه أَمره بالنول عليها‬
‫سعت أَعرابيّا يقول لخر أَل وانْزِل باتِيكَ ا َ‬
‫جنّ مِن‬
‫لدَال شجر ف البادية ذكره بعض الذليي فقال إِذا ُد ِعيَتْ لا ف البيت قالت َت َ‬
‫وا َ‬

‫لدَال موضع وبنو‬
‫لدَال وما جُنِيت أَي وما جُنِي ل منه ابن سيده و ِحدْل الرّجُل حُجْزته وا َ‬
‫اَ‬
‫ُحدَال حَيّ نسبوا إِل مَحَلّة كانوا ينلونا و َحدَال اسم أَرض لكلب بالشأْم قال الراعي ف ِإثْر‬
‫لضَض‬
‫لدَال باللم وقال شر ا ُ‬
‫لدَاك بَتسْبِيبٍ من القَدَر ويروى ا َ‬
‫مَنْ ُقرِنَتْ منّي قَرِينَتُه ي ْومَ ا َ‬
‫لدُل وف الديث ذكر ُحدَيْلة بضم الاء وفتح الدال هي مَحَلّة بالدينة نسبت إِل بن‬
‫هو ا ُ‬
‫ُحدَيْلة بطن من الَنصار‬

‫( ‪)11/147‬‬
‫لدْقَلة إِدَارة العي ف النظر قال الَزهري هذا الرف ف كتاب المهرة لبن دريد‬
‫( حدقل ) ا َ‬
‫ف حروف ل أَجد ذكرها لَحد من الثقات ومن وجدها لِمام موثوق به أَلقه بالرباعي ومن ل‬
‫يدها لثقة فليكن منها على رِيبة و َحذَر‬

‫( ‪)11/148‬‬
‫لذَل مُثَقّل ف العي ُحمْرةٌ وانْسِلقٌ وسَيَلنُ دمع وانسلقُها ُحمْرةٌ تعتريها َحذِلت‬
‫( حذل ) ا َ‬
‫جذِل العَيْن مثْلُ الفرَاقِ‬
‫عينه َحذَلً فهي َحذْلء وأَ ْحذَلا البكاء او الَرّ قال العُجَي السّلُول ول يُ ْ‬
‫شقَتْ بَكَتْ قال رؤبة ونسبه ابن بري‬
‫ول يُ ْرمَ قلب بثل الوى وعَيْن حاذِلة ل تَبْكي الَبتّة فإِذا َع ِ‬
‫لذّل وقيل وَصَفها با تؤول إِليه بعد البكاء فهي على هذا ما‬
‫شوْق شَاجٍ للعُيون ا ُ‬
‫للعجاج وال ّ‬
‫لذَل باللم‬
‫تقدم الَزهري وصفها كأَن تلك المرة اعْتَ َرتْها من شدة النظر إِل ما ُأ ْعجِبَتْ به وا َ‬
‫سمُرة قال‬
‫لذَال شيء شبه الدم يرج من ال ّ‬
‫لذَال وا ُ‬
‫طول البكاء وأَن ل تف عي الِنسان وا َ‬
‫جنّ من الذَال وما جُنِيت‬
‫الشاعر إِذا دعِيتْ لا ف البيت قالت َت َ‬
‫( * روي هذا البيت ف مادة حدل وفيه الدال بدل الذال )‬
‫صمْغة حراء فيها‬
‫لذَالة َ‬
‫لذَال فكُلْه ول َتقْرِه وا ُ‬
‫أَي قالت اذهب إِل هذا الشجر فاقْلَع ا َ‬
‫صمْغ الطّلْح إِذا خرج فأَكل العود فانْحَتّ واختلط بالصمغ وإِذا‬
‫لذْل بفتح الاء َ‬
‫الَزهري ا َ‬
‫سمّيه ال ّدوَدِم وأَنشد كأَن نَبِيذَك‬
‫سمُر وقال ُت َ‬
‫لذَال حَيْض ال ّ‬
‫كان كذلك ل يؤكل ول ينتفع به وا ُ‬
‫لدْب قال الراجز إِنّ َبوَاء‬
‫لذَل ضَرْب من حَبّ الشجر ُيخْتَبَر ويؤكل ف ا َ‬
‫لذَال وا َ‬
‫هذا ا ُ‬
‫لذَال شيء َيخْرُج من أُصول السّ َلمِ‬
‫لذَل ويقال ا َ‬
‫حذِلُوا فتُكْثِروا من ا َ‬
‫زا ِدكُم َلمّا أُكل أَن ُت ْ‬
‫سمُر هو الَذال قال ابن بري قال‬
‫يُ ْنقَع ف اللب فيؤكل قال أَبو عبيد ال ّدوَدِم الذي يرج من ال ّ‬
‫لذَال يشبه ال ّدوَدِم وليس ِإيّاه وهو جَنًى يأْكله من يعرفه ومن ل يعرفه يظنه‬
‫عليّ بن حزة ا َ‬
‫لذْل حاشية الِزار والقميص‬
‫لذَالة مستدر ذيل القميص الوهري ا ُ‬
‫لذَال وا ُ‬
‫لذَل وا ُ‬
‫ُدوَدِما وا َ‬

‫لذْل بالفتح والضم حُجْزة‬
‫وف الديث من دخل حائطا فليأْكل منه غي آخذ ف َحذْله شيئا ا َ‬
‫لذْل‬
‫الِزار والقميص وطَرَفُه وف حديث عمر هَ ُلمّي َحذَْلكِ أَي َذيْ َلكِ َفصَبّ فيه الال وا ِ‬
‫لذْل بكسر الاء وضمها وسكون الذال فيهما ُحجْزة السراويل عن ابن الَعراب وهي‬
‫وا ُ‬
‫لذْل الُجْزة قال ثعلب يقال حُجْزته‬
‫لذَل بضم الاء وفتح الذال عن ثعلب الَزهري ا ُ‬
‫اُ‬
‫لذْل ا َلصْل عن كراع و ُحذَيْلء موضع الوهري َحذِلت‬
‫و ُحذْلته وحُزّته وحُبْكته واحد وا ُ‬
‫حذَل َحذْلً أَي سقط ُهدْبُها من بَثْرة تكون ف أَشفارها ومنه قول ُمعَقّر بن ِحمَار‬
‫عينُه بالكسر تَ ْ‬
‫البارقي فأَخْ َلفْنا َموَدّتا فقاظت و َمأْقِي َعيْنِها َحذِلٌ نَطُوف أَي أَقامت ف القَيْظ تبكي عليهم‬
‫صمّة بط جعفر بن ممد بن‬
‫رأَيت حاشية بط بعض الَفاضل قال نقلت من شعر دُرَيْد ابن ال ّ‬
‫مَكّي قال كان عمرو بن نا ِعصَة السّلَمي جارا لدريد َفقَتَل عمرو بن ناعصة رجلً من بن‬
‫ص ْعصَعَة يقال له قيس بن َروَاحة فخرج ابن قيس يطلب بدمه فَلقِي عمرو بن‬
‫غاضِرة بن َ‬
‫نا ِعصَة فقتله فقالت امرأَة ابن ناعصة أَبْكِي بعي َحذِلَتْ ُمضَاعَه تَبْكي على جار بَن ُجدَاعه َأْينَ‬
‫دُرَْيدٌ وهو ذو بَرَاعه ؟ حت تَ َروْه كاشفا قِنَاعه َتغْدو به سَ ْلهََبةٌ سُرَاعه‬

‫( ‪)11/148‬‬
‫لرَاجِل الطويل وحَرْجَل إِذا طال والُرْجُل الطويل الرّجْلَي ذكره أَبو‬
‫( حرجل ) الُرْجُل وا ُ‬
‫لرْجَلَة الماعة من اليل تيمِية وأََنشد الَزهري ف ترجة عرضن َت ْعدُو‬
‫عبيد والَرْجَل وا َ‬
‫العِ َرضْنَى خَ ْيلُهم حَرَاجِل وقال َحرَاجِل وَعرَاجِل جاعات وف التهذيب الَرْجَل َقطِيع من اليل‬
‫وجاء القوم حَرَاجِلَة على خيلهم وعَرَاجِلَة أَي مُشَاة والَرْجَلَة العَرَج والَرْجَلة الماعة من‬
‫صفّا ف صلة وغيها‬
‫الناس كالعَرْجَلَة ول يكونون إِل مُشَاة ويقال حَرْجَل الرجلُ إِذا َتمّم َ‬
‫لرْجَلَة القطعة من الراد والَرْ َجلَة الَرّة من الَرض حكاها أَبو‬
‫ويقال له َحرْجِلْ أَي َت ّممْ وا َ‬
‫حنيفة ف كتاب النبات ول يكها غيه وحَرْجَل اسم‬

‫( ‪)11/149‬‬
‫لوْكَلَة قال الَزهري هذا‬
‫لرْ َكلَة الرّجّالة كا َ‬
‫( حركل ) ابن سيده الَرْ َكلَة ضَرْب من الشي وا َ‬
‫الرف ف كتاب المهرة لبن دريد مع غيه وما وجدت أَكثرها لَحد من الثقات فمن‬
‫وجدها لِمام يوثق به أَلقه بالرباعي ومن ل يدها فليكن منها على رِيبة و َحذَر‬

‫( ‪)11/149‬‬

‫سمْسم واحدته َح ْرمَلة وقال أَبو حنيفة الَ ْرمَل نوعان نوع ورقه‬
‫ل ْرمَل حَبّ كال ّ‬
‫( حرمل ) ا َ‬
‫كورق الِلف وَنوْره كَنوْر الياسي ُيطَيّب به السمسم وحَبّه ف سِنَفة كسِنَفة العِشْرِق ونوع‬
‫سِنَفته طِوال ُم َدوّرة قال والَ ْرمَل ل يأْكله شيء إِل ا ِلعْزى قال وقد تطبخ عروقه فيُسْقاها‬
‫ل ْرمَل عن الَكَلة قال طَرَفة و َذمّ قوما ُهمُ حَ ْرمَلٌ َأعْيا‬
‫لمّى وف امتناع ا َ‬
‫الحموم إِذا ماطلته ا ُ‬
‫على كلّ آكل مَبِيتا ولو َأمْسَى سَوامهُم َدثْرا وحَرمَلة اسم رجل من ذلك قال أَحْيا أَباه هاشمُ‬
‫بن حَ ْرمَله والُ َرْيمِلة شجرة مثل ال ّرمّانة الصغية ورقها أَدق من ورق الرمان خضراء تمل‬
‫شقّت عن أَلي قطن فُتحْشَى به الَخادّ فتكون ناعمة جدّا‬
‫جِراء دون جِراء العُشَر فإِذا َجفّت اْن َ‬
‫خفيفة وتُ ْهدَى إِل الَشراف وحَ ْرمَلء موضع الوهري الَ ْرمَل هذا البّ الذي ُيدَخّن به‬

‫( ‪)11/150‬‬
‫( حزل ) الليث الزل من قولك احْزأَلّ يَحْ ِزئِلّ احْ ِزئْللً يراد به ارتفاع ف السي والَرض قال‬
‫حوَ بطن السماء قيل احْزَأَلّ والُحْ َزئِلّ الرتفع قال َفمَ ّرتْ وأَطراف‬
‫والسحابُ إِذا ارتفع نَ ْ‬
‫حزَئِلّة َتئِجّ كما َأجّ الظّلِيم ا ُلفْزّع واحْزَأَلّ أَي ارتفع واجتمع قال أَبو دُواد يصف ناقة‬
‫صوَى مُ ْ‬
‫ال ّ‬
‫صوَى يَمانِيَة بي الَهَارَى وبي الَرْحَبِيّات ذات انتباذ من الادي إِذا برَكتْ‬
‫أَعددت للحاجة ال ُق ْ‬
‫َخوّت على َثفِناتٍ مُحْزَِئلّت وأَنشده الوهري ذات بالرفع قال ابن بري صواب إِنشاده ذات‬
‫انتباذ بالنصب معطوفا على ما قبله واحْزَأَلّ القومُ اجتمعوا قال الطّرمّاح ولو خَ َرجَ الدّجّالُ‬
‫ينشر دِينَه لوافَت تِيمٌ َحوْلَه واحزََألّتِ أَي اجتمعت إِليه وقال الَرّار ال َفقْعَسي يصف إِبلً‬
‫سدُول قال ابن بري ويقال احْ َزلّت أَيضا‬
‫وحادِيَها َتغَنّى ث هَزّج فاحْزَأَلّتْ تَميل با النّحائزُ وال ّ‬
‫ت ويقال أَيضا من‬
‫بغي هز قال الراجز تَرْمي الفَيافَ إِذا ما احْزَلّتِ بثل عَ ْينَيْ فارِكٍ قد مَلّ ِ‬
‫صدْر‬
‫حزَئِلّ أَي مرتفع قال الراجز راب القصي مُحْزَئِلّ ال ّ‬
‫صدْر مُ ْ‬
‫الهموز َ‬
‫( * قوله « راب القصي » كذا ف الصل ولعله مرف عن القصيي بضم ففتح وهي كما ف‬
‫القاموس الضلع وأصل العنق )‬
‫واحْزَأَلّت الِبلُ اجتمعت ث ارتفعت عن مَت من الَرض ف ذهابا واحْزَأَلّ البل ارتفع فوق‬
‫السّراب وف حديث زيد بن ثابت قال دعان أَبو بكر إِل جع القرآن فدخلت عليه و ُعمَر‬
‫ضمّ بعضُه إِل بعض وقيل مُسْتَوفِز ومنه احْزَأَلّت الِبل ف السي إِذا‬
‫مُحْزَئِلّ ف الجلس أَي مُ ْن َ‬
‫ارتفعت فيه الليث ال ْحتِزال هو ال ْحتِزام بالثوب قال الَزهري هذا تصحيف والصواب‬
‫الحْتِزاك بالكاف قال هكذا رواه أَبو عبيد عن الَصمعي ف باب ضروب اللّبْس وأَصله من‬
‫لزْق وهو شدّة ا َلدّ وأَنشد وهو مذكور ف موضعه ويقال للبعي إِذا بَرَك ث تَجاف عن‬
‫الَزْك وا َ‬

‫الَرض قد احْ َزأَلّ واحْزَأَلّت إِذا اجتمعت واحْزَأَلّ فؤادُه إِذا انضمّ من الوف ويقال ا ْحزَأَلّ إِذا‬
‫شخص‬

‫( ‪)11/150‬‬
‫لمْقاء وقيل العجوز الُتَ ِهدّمة والَزَنْبَل من الرجال القصي الوَثّق الَلْق‬
‫لزَنْبَل ا َ‬
‫( حزبل ) ا َ‬
‫وقيل هو القصي فقط وأَنشد ابن بري للَبوْلن َلمّا رأَت أَن ُزوّجَتْ َحزَنْبَل ذا شَيْبة يشي‬
‫لضْنَي َفدْم زَْأبَل وحَزَنْبَل نبْتٌ عن السياف قال ابن سيده‬
‫ا ُلوَيْنا َحوْقَل وأَنشد لخر حَزَنْبَل ا ِ‬
‫وإِنا قضيت على النون بالزيادة وإِن ل يشتق ما يذهب فيه لكثرة زيادته ثالثة فيما يظهره‬
‫شفَة الَزْهري ف الماسي الَزَنْبَل‬
‫الشتقاق وقال غيه الَبَ ْركَل كالَزَنْبَل وها الغليظا ال ّ‬
‫شرِف الرّكَب قالت مَجِعة من نساء‬
‫شرِف من كلّ شيء وقيل هو الجَتمِع و َهنٌ َحزَنْبَل مُ ْ‬
‫الُ ْ‬
‫الَعراب إنّ هَن حَزَنْبَل حَزَاِبيَه إِذا َق َعدْت فوقَه نَبا بيَه‬

‫( ‪)11/151‬‬
‫( حزجل ) حَزْجَلٌ بَلد قال أُمية أَداحَيْتَ بالرّجْلَيْن رِ ْجلً ُتغِيها لتَجْن وَأمْطٌ دون الخرى‬
‫وحَزْجل‬
‫( * قوله « لتجن إل » تن بفتح اوله كما ف القاموس بلد وقوله أَمط كذا ف الصل )‬
‫أَراد الُخْرى فحذف المزة وأَلقى حركتها على ما قبلها‬

‫( ‪)11/151‬‬
‫( حزقل ) الَزاقِل خُشارة الناس قال بمد أَمي الؤمني أَقرّهم شبابا وأَغزاكم حَزاقِلة الُنْد‬
‫وحِزْقِل اسم رجل قال الَصمعي ول أَدري ما أَصله من كلم العرب‬

‫( ‪)11/151‬‬
‫( حزكل ) حَ َزوْكَل َقصِي‬

‫( ‪)11/151‬‬

‫لسْل ولد الضّبّ وقيل ولد الضب حي يرج من بَيْضته فإِذا َكبِر فهو غَيْداق‬
‫( حسل ) ا ِ‬
‫ضعِيّة وهذه مُجَْتلَبَة‬
‫والمع أَحْسال وحِسْلن الكسرة ف ِحسْل غَ ْيرُ الكسرة ف حِسْلن تلك و ْ‬
‫لسَيل‬
‫لسْل وأَبا ا ُ‬
‫للجمع وحِسَلة وحُسُول هذه ف الَزهري والضب يكن أَبا حِسْل وأَبا ا ِ‬
‫وقال أَبو الدّقيش تقول العرب للضّبّ إِنه لَقاضي الدواب والطي قال الَزهري وما يقق قوله‬
‫الدواب والطي قال الَزهري وما يقق قوله ما رويناه عن عامر الشعب قال سعت النعمان ابن‬
‫بشي على النب يقول يا أَيها الناس إِن ما وجدت ل ولكم مَثَلً إِل الضّبُع والثعلب أَتَيا الضبّ‬
‫ف جُحْره فقال أَبا الِسْل قال أَجئتما ؟ قال جئناك َنحْتَكِم قال ف بيته يُؤتى الَكَم ف حديث‬
‫فيه طول وقولم ف الثل ل آتيك ِسنّ الِسْل أَي أَبدا لَن ِسنّها ل تسقط أَبدا حت توت‬
‫سيّي‬
‫وأَنشد ابن بري ُثمّتَ ل أُرْسِلها ِسنّ الِسِل والُسالة الرّذْل من كل شيء وقال بعض العَبْ ِ‬
‫قَتَلْتُ سَراتَكم وحَسَلَتْ منكم َحسِيلً مِثْلَ ما حُسِل الوِبار قال ابن الَعراب َحسَلْت أَْبقَيت‬
‫منكم َبقِيّة رُذالً والُسالة مثل الُثالة والَحْسول مثل ا َلخْسول وهو الَرْذُول وقد َحسَله‬
‫وخَسَله أَي رَذَله وحُسِل به أَي أُخِسّ حَظّه وفلن ُيحَسّل بنفسه أَي ُي َقصّر ويركب الدناءة‬
‫لسِيل الرّذال من كل شيء والُسالة‬
‫وهو من حَسِيلتهم عن ابن الَعراب أَي من خُشارتم وا َ‬
‫لسِيلة قال ابن سيده وأُرى اللحيان قال الُسالة من ال ِفضّة كالسّحالة وهو ما سقط منها‬
‫كا َ‬
‫ولست منها على ِثقَة وقال أَبو حنيفة الُسالة ما تَ َكسّر من قشر الشعي وغيه وا َلحْسول‬
‫لسِيلة‬
‫سوْق الشديد يقال حَسَلها َحسْلً إِذا ضبطها َسوْقا وا َ‬
‫لسِيس والاء أَعلى والَسْل ال ّ‬
‫اَ‬
‫حَشَف النخل الذي ل يَحْلُ بُسْره ُييَبّسونه حت يَ ْيبَس فإِذا ضُرِب اْنفَتّ عن نَواه وَودَنُوه باللب‬
‫لسِيلة ورُبّما وُدِن بالاء‬
‫ومَرَدُوا له ترا حت ُيحَلّيه فيأْكلونه َلقِيما يقال بُلّوا لنا من تلك ا َ‬
‫والَسِيل ولد البقرة الَهلية و َعمّ به بعضهم فقال هو ولد البقرة والُنثى بالاء وجعها حَسِيل‬
‫على لفظ الواحد الذكر وقيل الَسِيلْ البقر الَهلي ل واحد له من لفظه ومنه قول الشّ ْنفَرَى‬
‫لسِيل صَوادر وقد نِ ِهلَتْ من الدّماءِ وعَلّتِ قال ابن‬
‫الَزدي يصف السيوف وهُنّ كأَذناب ا َ‬
‫بري قال الوهري والَسِيل ولد البقرة ل واحد له من لفظه قال صوابه والَسِيل أَولد البقر‬
‫وقال قال ا َلصْمعي واحدها حَسِيلة فقد ثبت أَن له واحدا من لفظه وشبه السيوف بأَذناب‬
‫الَسيل إِذا رأَت أُمهاتا فحرّكتها وقيل لولد البقرة َحسِيل و َحسِيلة لَن أُمه تُزْجِيه معها ابن‬
‫الَعراب يقال للبقرة الَسِيلة والائرة والعَجوز والبعبة‬
‫( * قوله « والارة » وقوله « البعبة » هكذا ف الصل من غي نقط للكلمتي ولعل الول‬
‫الائرة أو الائرة من الؤار أو الوار ) وأَنشد غيه عَليّ الَشِيش ورِيّ لا ويوم العُوار لسْل‬
‫بن ضَب يقولا الستأْثر مَرْزِئة على الذي يفعله قال أَبو حات يقال لولد البقرة إِذا قَرَم أَي أَكل‬
‫من نبات الَرض َحسِيل قال والَسِيل إِذا هَلَكت ُأمّه أَو ذَأْرتْه أَي َنفَرت منه فأُوجِر لبنا أَو‬

‫خرَنّ بِلحَيةٍ كثُ َرتْ مَنابِتُها طوِيله تَهْوى َتفَرّقَها الرّيا حُ كأَنّها‬
‫دَقِيقا فهو مَحْسول أَنشد ل َتفْ َ‬
‫لسِيله‬
‫ذَنَبُ ا َ‬

‫( ‪)11/151‬‬
‫سفِل الرّدِيء من كل شيء ابن الَعراب إذا جاء الرجل ومعه صبيانه قلنا جاء‬
‫( حسفل ) الِ ْ‬
‫سفِله و َحمَكه و َدهْدائه والَساكِل والَسافِل صِغار الصبيان قال النضر أَنشدنا أَبو‬
‫ِبسْكِله وحِ ْ‬
‫سفِل واسع البطن ل‬
‫سفِل الَبطْن فما َيمْله شيْ ءٌ ولو َأوْرَدْتَه َحفْرَ الرّباب قال ِح ْ‬
‫الذؤيب ِح ْ‬
‫شبَع‬
‫يَ ْ‬

‫( ‪)11/153‬‬
‫( حسقل ) الَساقِل الصّغار كالَساكِل حكاه يعقوب عن ابن الَعراب‬

‫( ‪)11/153‬‬
‫( حسكل ) الَسْكَل بالفتح الرّديء من كل شيء والِسْكِل بالكسر الصّغار من ولد كل شيء‬
‫وخَصّ بعضهم بالِسْكِل ولد النّعام َأوّلَ ما يولد وعليه زغَُبهُ الواحدة حِسْكِلة قال علقمة َت ْأوِي‬
‫إِل حِسْكِل ُزغْبٍ حَواصِلُها كَأنّهُن إِذا َبرّكْن جُ ْرثُوم ويقال للصبيان حِسْكِل وتَرَك عِيالً يتامى‬
‫سقِله ابن‬
‫حِسْ ِكلً أَي صِغارا ابن الَعراب إِذا جاء الرجل ومعه صبيانه قلنا جاء بِسْكِله وحِ ْ‬
‫الفَرَج الَساكِل والَساقِل صِغار الصبيان يقال مات فلن وخَلّفَ يتامى حَساكِل وا ِحدُهم‬
‫لنْد صِغارُهم قال ابن سيده أُراهم زادوا‬
‫حِسْكِل وكذلك صِغار كل شيء حَساكِل وحَساكِلة ا ُ‬
‫الاء لتأْنيث الماعة قال ب َفضْل أَمي الؤمني أَقَرّهم شَبابا وأَغزاكم حَساكِلة الُنْد‬
‫( * روي هذا البيت ف مادة حزقل وفيه حزاقلة بدل حساكلة )‬
‫الوهري المع حَساكِل وحِسْكِلة وأَنشد ا َلصْمعي أَنت َسقَيْت الصّبْية العِياما الدّرْ َدقَ‬
‫حسَبُها خِياما وأَنشد ابن بري لراجز وبَرَ َزتْ ِحسْكِلةُ الوُلْدان كأَنّهم‬
‫لسْكِلَة الِياما خَنَاجِرا تَ ْ‬
‫اِ‬
‫قَطا ِربُ الِنان‬

‫( ‪)11/153‬‬

‫( حشل ) رَجُل َحشْل رَذْل وقد حَشَ َلهُ خفيفة حكاه يعقوب‬

‫( ‪)11/153‬‬
‫لشْبَلة كثرة العِيال عن الليث وابن شيل وإِن فلنا َلذُو‬
‫( حشبل ) حَشْبَلة الرّجُل مَتاعُه وا َ‬
‫حَشْبَلة أَي ذو عِيال كثي‬

‫( ‪)11/153‬‬
‫( حصل ) الاصِل من كل شيء ما َبقِي وَثبَتَ و َذهَب ما سواه يكون من الِساب والَعمال‬
‫لصِيلة قال لبيد‬
‫حصُل والسم ا َ‬
‫حصُل ُحصُولً والتحصيل تييز ما َي ْ‬
‫ونوها َحصَل الشيءُ َي ْ‬
‫وكُلّ امرئ يوما سَُيعْلَم سعيُه إِذا ُحصّلت عند الِله الَصائِل والَصائل البَقايا الواحدة َحصِيلة‬
‫حصُوله َبقِيّتُه وقال الفراء ف قوله تعال و ُحصّل‬
‫ل وحاصِلُ الشيءِ ومَ ْ‬
‫وقد َحصّلْتُ الشيء تصي ً‬
‫جمّع وثبت‬
‫حصّل الشيءُ َت َ‬
‫ما ف الصدور أَي بُيّن وقال غيه مُيّز وقال بعضهم ُجمِع وتَ َ‬
‫والحصول الاصل وهو أَحد الصادر الت جاءت على مفعول كا َل ْعقُول والَ ْيسُور وا َلعْسور‬
‫لصَل سفّ الفرس الترابَ‬
‫لصَل وال َقصَل فا َ‬
‫ليْل ا َ‬
‫وتصيل الكلم رَدّه إِل مصوله ومن َأدْواء ا َ‬
‫حصِلٌ قال ابن سيده‬
‫لصَل قيل إِنه َل َ‬
‫من الَبقْل فيجتمع منه تراب ف بطنه فيقتله فإِن قتله ا َ‬
‫و َحصِلَت الدابةُ َحصَلً أَكلت التراب فبقي ف جوفها ثابتا وإِذا وقع ف الكَرِش ل يضرها وإِذا‬
‫لصِيل نَبْتٌ وقد َحصِل الفَرَسُ َحصَلً إِذا اشتكى بطنه من‬
‫وقع ف القِبَة قَتلَها قال الوهري وا َ‬
‫لصَى ف لقِطَة الصى وهي ذوات الَطباق من قِطْنة‬
‫لصَل أَن يثبت ا َ‬
‫أَكل تراب النّبْت وقيل ا َ‬
‫لصَل ف‬
‫جتَرّ فربا قُتِل إِذا َتوَ ّكأْت على جُرْدانه وقال الَزهري ا َ‬
‫البعي فل ترج ف الِرّة حي يَ ْ‬
‫أَولد الِبل أَن تأْكل التراب ول ترج الِرّة وربا قتلها ذلك و َحصّل النخلُ استدار َبلَحُه قال‬
‫لصْر الصّغار‬
‫لرَز ا ُ‬
‫لصَل ما تناثر من َحمْل النخلة وهو أَخضر َغضّ مثل ا َ‬
‫ابن سيده وا َ‬
‫لعْلُ يَ ْنحَتّ‬
‫لصَل البَلَح قبل أَن يشتد وتظهر َتفَاريقه واحدته َحصَلة قال مُ َك ّممٌ جَبّارُها وا َ‬
‫وا َ‬
‫لصْلُ سكن للضرورة وقيل هو الطّلْع إِذا اصفرّ وقد أَ ْحصَل النخلُ وقيل‬
‫سدَى وا َ‬
‫منهن ال ّ‬
‫ج من تفاريقه صغارا وأَ ْحصَل القومُ فهم‬
‫التحصيل استدارة البلح وقد أَ ْحصَل البَ َلحُ إِذا خَ َر َ‬
‫لصَل من الطعام ما ُيخْرَج‬
‫حصِلون إِذا َحصّل َنخْلُهم وذلك إِذا استبان الُبسْر وَتدَحْرَج وا َ‬
‫مُ ْ‬
‫لصَل والُصالة ما يبقى من الشعي‬
‫منه فيُرْمى به من دَنْقة وزؤَان ونوها وقال أَبو حنيفة ا َ‬
‫والبّ ف الَب ْيدَر إِذا ُنقّي وعُزِل رديئه وقال اللحيان الُصالة ما يُخْرَج منه فيُرْمى به إِذا كان‬
‫أَجَلّ من التراب والدّقاق قليلً ابن الَعراب وف الطعام مُرَيْراؤه و َحصَلُه و َغفَاه وفَغَاه وحُثَالته‬

‫ب بعدما يُرْفَع‬
‫لصَالة بالضم ما يبقى ف الَْندَر من الَ ّ‬
‫وحُفَالَته بعن واحد قال الوهري وا ُ‬
‫لصِيل ضَرْب من النبات حكاه ابن دريد عن الِرْمازي قال ول أَدري‬
‫الَبّ وهو ال ُكنَاسة وا َ‬
‫ل ْوصَلء مدود من الطائر والظّلِيم بنلة ا َلعِدة من‬
‫ل ْوصَلّة وا َ‬
‫لوْصَلة وا َ‬
‫ل ْوصَل وا َ‬
‫ما صحته وا َ‬
‫الِنسان وهي الَصارين لذي الظّلْف والُفّ قال والقاِنصَة من الطي ُت ْدعَى الِرّيئة مهموز على‬
‫ِفعّيلة وقد َحوْصَل أَي مَلَ َح ْوصَلته ويقال َحوْصِلي وطِيي وا ْحوَْنصَل الطائر ثَنَى عنقه وأَخرج‬
‫ل ْوصَلة ا ُلرَيْطاء‬
‫َحوْصلته و َح ْوصَلة الِنسان وكلّ شيء مُجَْتمَع الّثفْل أَسفلَ من السّرّة وقيل ا َ‬
‫ل ْوصَلة أَي البطن‬
‫وهو أَسفل البطن إِل العانة وقيل هو ما بي السرة إِل العانة وناقة ضَخْمة ا َ‬
‫ل ْوصَلة الشاة الت‬
‫ح ْوصَل الذي يَخْرج أَسفله من ِقبَل سُرّته مثل بطن الُبْلى وا َ‬
‫ح ْوصِل والُ َ‬
‫والُ َ‬
‫عَظُم من بطنها ما فوق سُرّتا وأَنشد أَو ذَات َأوْنَيِ لا َح ْوصَل وحَ ْوصَلة الوض مُسَْتقَرّ الاء ف‬
‫أَقصاه قال أَبو النجم وأَصبح الروضُ َلوِيّا َح ْوصَلُه و َحوْصَلُ الروضِ قَرارُه وهو أَبطؤُها هَيْجا‬
‫حمِل فيه الاءَ‬
‫وبه سيت َحوْصَلة الطائر لَنا قرار ما يأْكله ابن الَعراب زَاوِرَةُ القَطَاة ما تَ ْ‬
‫لفِراخها وهي َح ْوصَلتها قال والغَراغِر الَوَاصِل ابن الَعراب الاصِل ما َخلَص من ال ِفضّة من‬
‫حصّلة الرأَة الت تُحصّل تراب ا َل ْعدِن‬
‫حصّل الوهري والُ َ‬
‫حجارة ا َل ْعدِن ويقال للذي ُيخَلّصه مُ َ‬
‫حصّلة تُبِيتُ قال الَزهري أَي ُتبِيتُن عندها‬
‫قال الشاعر أَل رَجُلٌ جَزَاه افيفي خيا َيدُلّ على مُ َ‬
‫ضمّن قال ابن بري رجل فاعل بإِضمار‬
‫ت تفعل كذا والبيت ُم َ‬
‫لُجا ِمعَها وقال الوهري أَي تَبي ُ‬
‫حصّلة وأَنشده سيبويه أَل رَجُلً بالنصب وقال‬
‫فعل يفسره يدل تقديره هَلّ َيدُلّ رجل على مُ َ‬
‫تقديره أَل ُترُون رجلً وقيل بعن هات ل رَجُلً قال الوهري ويروى أَل رجلٍ بعن أَما من‬
‫حصّلة الت ُت َميّز الذهب من الفضة وبعد البيت ُترَجّل ُجمّت وَت ُقمّ‬
‫رَجُلٍ قال ابن بري وقيل ا ُل َ‬
‫بَيْت وُأعْطِيها الِتاوَة إِنْ َرضِيتُ وف الديث ب َذهَب‬
‫( * قوله « بذهب » هكذا ف الصل والذي ف نسخة النهاية الت بأَيدينا بذهبة بالاء ) ل‬
‫حصّل من ترابا أَي ل ُتخَلّص والذهب ُي َذكّر ويؤَنث و َحصّلْت الَمر َح ّققْتُه وَأبَنْته و َحوْصَلءُ‬
‫تُ َ‬
‫ل ْوصَلء موضع‬
‫وا َ‬

‫( ‪)11/153‬‬
‫شعَل النار ف كَرَبَها‬
‫س َدتْ ُأصُولُ َسعَفِها وصلحُها أَن تُ ْ‬
‫( حضل ) َحضِلَت النخلةُ َحضَلً فَ َ‬
‫ضلَتْ وحَظِلَت‬
‫حت يترق ما فسد من لِيفِها وسَ َعفِها ث َتجُود بعد ذلك قال الَزهري يقال َح ِ‬
‫بالضاد والظاء وافيفي أَعلم‬

‫( ‪)11/155‬‬

‫( حطل ) الَزهري عن ابن الَعراب الِطْل الذّئْب والمع أَحْطال‬

‫( ‪)11/155‬‬
‫حظِل وَيحْظُل َحظْلً وحِظْلنا و َحظَلنا‬
‫لظْل ا َلنْع من التصرّف والركةِ حَظَل يَ ْ‬
‫( حظل ) ا َ‬
‫لظْلنَ ُأمّ مُغَلّس فقلت لا َلمْ َتقْذِفِينِي ِبدَائيا فإِن‬
‫وأَنشد أَبو عمرو لنظور الدّبَيي ُتعَيّرُن ا ِ‬
‫جدِين ف العيشة عاجزا ول‬
‫رأَيت الباخِليَ متاعهم ُي َذمّ وَيفْن فا ْرضَخي من وِعائيا فلن َت ِ‬
‫ِحصْرِما خِبّا شديدا وِكائيا ويروى ُتعَيّرُن الِظْلنَ ُأمّ مُحَلّم والَظْل غَيْرة الرجل على الرأَة‬
‫لعْدي يصف رجلً بشدّة الغَيْرة والطّبانة لكل‬
‫ومَ ْنعُه إِياها من التصرف ومنه قول البَخْتَري ا َ‬
‫من ينظر إِل حَلِيلته فما ُيخْ ِطئْك ل ُيخْ ِطئْك منه َطبَانِيةٌ فََيحُْظُل أَو َيغَار وحَظَل عليه حِظْلنا‬
‫حَجَر شر حَ َظلْتُ على الرجل وحَظَرْت وعَجَرْت و َعجَزْت وحَجَرْت بعن واحد قال سعت‬
‫لعْدي وأَنشده الوهري فما ُي ْعدِ ْمكَ ل ُي ْع ِدمْكَ قال‬
‫ابن الَعراب يقوله وأَنشد بيت البَخْتري ا َ‬
‫ابن بري صوابه فما ُي ْع ِدمْكِ ل ُي ْعدِ ْمكِ بكسر الكاف لَنه ياطب مؤَنثا والذي ف شعره فما‬
‫خطِئْك كما َأوْردناه أَولً وقبله أَل يا لَيْل ِإنْ خُيّ ْرتِ فينا بنفسي فاْنظُري أَْينَ الِيار‬
‫خطِئْك ل يُ ْ‬
‫يُ ْ‬
‫خطِ ْئكِ منه طَبَانَِيةٌ فََيحْظِلُ أَو‬
‫خطِ ْئكِ ل يُ ْ‬
‫ستَ ْبدِل من دَنِيئا ول بَرَما إِذا خَبّ القُتَار فما يُ ْ‬
‫ول تَ ْ‬
‫شكِ فانْظُري أَين الِيَار والطّبَانة والطّبَانِيَة أَن يَ ْنظُر الرجل إِل َحلِيلته فإِما أَن‬
‫يَغار ويروى بعَ ْي ِ‬
‫حجُر والَظِل ا ُلقَتّر‬
‫حظِلُ أَي يَ ُكفّها عن الظهور وإِما أَن يغضب ويَغار وَيحْظِلُ ُيضَيّق ويَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫حظُل أَو يَغارا قال الَزهري وأَما البيت الذي احتجّ به ف ا ُلقَتّر فََيحْظُلَ أَو َيغَارا فإِن‬
‫وأَنشد يَ ْ‬
‫حظُلُ أَو يَغا ُر ورفعه على الستئناف ورجل َحظُول مُضَيّق على أَهله‬
‫الرواة َر َووْه مرفوعا َفيَ ْ‬
‫الوهري رجل حَظِلٌ وحَظّال لل ُمقَتّر الذي ياسب أَهله با يُ ْنفِق عليهم والسم الِظْلن بكسر‬
‫لظَلن بالتحريك مشي ال َغضْبان وقد َحظَل قال َفظَلّ كَأنّه شاةٌ َرمِيّ خَفيفَ ا َلشْيِ‬
‫الاء وا َ‬
‫حظُل مَشَى ف ِشقّ من شَكَاةٍ‬
‫شيَتِه ويشي َغضْبان وحَظَل يَ ْ‬
‫ستَكِينا أَي يَكُفّ بعض مِ ْ‬
‫حظُلُ مُ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫وهو الاظِل يقال مَرّ بنا فلن َيحْظُل ظالعا وقد َحظَل ا َلشْي َيحْظُل حَظَلنا إِذا َكفّ بعض‬
‫شوْت الغَيْظَ ف َأضْلعه فهو َيمْشي حَظَلنا‬
‫مشيه وأَنشد ابن السكيت للمَرّار ال َعدَويّ وحَ َ‬
‫كالّنقِر قال والكَبْشُ الّنقِر الذي قد التوى عِرْق ف عُرْقوبَيْه فهو يَكُفّ بعض مشيه قال وهو‬
‫حظَل حَ َظلً أَي َكفّت بعض مِشْيَتها‬
‫لظَلن قال ابن السكيت َحظِلَت الّنقِرةُ من الشاء تَ ْ‬
‫اَ‬
‫ت وتغي لونا ِلوَرَم ف ضَرْعها‬
‫والَظَلن عَرَج الرّجْل وحَظِلت الشاةُ حَظَلً وهي حظُول َظ َلعَ ْ‬
‫سدَت أُصول َس َعفِها وقد ذكرناه ف حضل وحَظِل‬
‫وحَظِلَت النخلةُ و َحضِلَت بالضاد والظاء فَ َ‬
‫لنْظَل يذكر ف ترجة حنظل إِن شاء ال‬
‫البعيُ بالكسر إِذا أَكثر من أَكل ا َ‬

‫( ‪)11/155‬‬
‫ف منكِ باتَ‬
‫( حعل ) ابن بري َح ْيعَل الرجلُ إِذا قال حَيّ على الصلة قال الشاعر أَل ُربّ طَيْ ٍ‬
‫مُعانِقي إِل أَن دعا داعي الصّبَاح فحَ ْيعَل قال وقال آخر أَقول لا و َدمْعُ العَيِ جارٍ أَل َتحْزُْنكِ‬
‫حَ ْيعَلةُ الُنَادي ؟ هذه الترجة ذكرها ابن بري هنا قال وأَهل الوهري هذه الترجة وعَجِبْتُ منه‬
‫فإِنه ل يَ ْكفِه أَن تَرْجَم عليها هنا حت قال أَهلها الوهري والوهري ل يُ ْهمِلها لكنه ذكرها ف‬
‫حرف اللم هي وحَيّهَلً واستشهد بذين البيتي أَيضا عليها ول ُيفْرِد لا ترجة بذكرها ولو أَفرد‬
‫سمَل و َح ْمدَل و َحوْقَل وسَبْحَل وما أَشبه ذلك‬
‫لا ترجة لزمه أَن يترجم على بَ ْ‬

‫( ‪)11/156‬‬
‫حفِل َحفْلً و ُحفُولً و َحفِيلً و َحفَل‬
‫حفِلِه تقول َحفَل الاءُ َي ْ‬
‫لفْل اجتماع الاء ف مَ ْ‬
‫( حفل ) ا َ‬
‫الوادي بالسّيْل واحَْتفَل جاء بِملءِ جَنْبَيْه وقول صخْر الغَيّ أَنا الَثلّم أَ ْقصِرْ قبل فاقِرَة إِذا ُتصِيبُ‬
‫حفِل الاء مُجَْت َمعُه وف الديث ف صفة عمر ودفقت‬
‫َسوَاءَ الَنف َتحَْتفِل معناه تأْخذ مُعْ َظمَه ومَ ْ‬
‫حفِل‬
‫حَتفَل حيث َيحْتفل الاء أَي يتمع و َحفَلَ اللّبُ ف الضّرْع يَ ْ‬
‫حفِل أَو مُ ْ‬
‫ف مَحافِلِها جع مَ ْ‬
‫حفّل واحَْتفَل اجتمع و َحفَلَه هو و َحفّلَه وضَرْع حافِل أَي متلئ لبنا وشُعْبة‬
‫َحفْلً و ُحفُولً وَت َ‬
‫حافل ووَادٍ حافِل إِذا كَثُر سَيْلُهما والمع ُحفّل ويقال احَْتفَل الوادي بالسيل أَي امتلَ‬
‫والتّحْفيل مثل الّتصْرِية وهو أَن ل ُتحْلَب الشاة أَياما ليجتمع اللب ف ضَرْعها للبيع ونى‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم عن التصرية والتحفيل وناقة حافِلَة و َحفُول وشاة حافل وقد‬
‫َحفَلَتْ ُحفُولً و َحفْلً إِذا احَْتفَل لَبَنُها ف ضَرْعها و ُهنّ حُفّل وحوافل وف الديث من اشترى‬
‫حفّلة‬
‫شاة مُ َ‬
‫( * قوله « من اشترى شاة مفلة » كذا ف الصل والذي ف نسخة النهاية الت بأيدينا من‬
‫حفّلة الناقة أَو‬
‫اشترى مفلة بدون لفظ شاة ) فلم يَ ْرضَها رَدّها ورَدّ معها صاعا من َتمْر قال ا ُل َ‬
‫البقرة أَو الشاة ل يْلُبها صاحبها أَياما حت يتمع لبنها ف ضَرْعها فإِذا احتلبها الشتري وَجَدها‬
‫حفِيلها فجعل‬
‫غَزِيرة فزاد ف ثنها فإِذا حلبها بعد ذلك وجدها ناقصة اللب عما حلبه أَيام تَ ْ‬
‫سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم َبدَل لب التحفيل صاعا من تر قال وهذا مذهب‬
‫حفّلة‬
‫الشافعي وأَهل السنّة الذين يقولون بسنة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم وا ُل َ‬
‫حفّلة لَن اللب ُحفّل ف ضَرْعها أَي جُمع والتحفيل مثل التصرية‬
‫وا ُلصَرّاة واحدة وسيت مُ َ‬
‫حفّلة و ُمصَرّاة وأَنشد‬
‫وهو أَن ل تلب الشاة أَياما ليجتمع اللب ف ضرعها للبيع والشاة مُ َ‬
‫الَزهري للقطَامي يذكر إِبلً اشتدّ عليها َحفْلُ اللب ف ضروعها حت آذاها َذوَارِف عَيْنَيها من‬

‫لمْع‬
‫لفَال ا َ‬
‫لفْل بالضّحَى ُسجُومٌ كََنضّاح الشّنَانِ ا ُلشَرّب وروي عن ابن الَعراب قال ا ُ‬
‫اَ‬
‫لفَال اللب الجتمِع وهذا ضَرْع َحفِيل أَي ملوء لبنا قال ربيعة بن َهمّام بن عامر‬
‫العظيم وا ُ‬
‫البكري أَآ ُخذُ بالعُل نابا ضَرُوسا ُم َدمّمة لا ضَرْع َحفِيل ؟ وف حديث عائشة تصف عمر رضي‬
‫ال عنهما ل ُأمّ َحفَلَتْ له ودَ ّرتْ عليه أَي َجمَعت اللب له ف ثديها وف حديث حليمة فإِذا هي‬
‫حافل أَي كثية اللب وف حديث موسى وشعيب فاستنكر أَبوها سرعة ميئهما بغنمهما ُحفّلً‬
‫بِطانا جع حافل أَي متلئة الضروع و َحفَلَت السماءُ َحفْلً َجدّ وَقْعُها واشتدّ مطرُها وقيل‬
‫َحفَلَت السماءُ إِذا َجدّ وَ ْقعُها َيعْنُون بالسماء حينئذ الطر لَن السماء ل َتقَع و َحفَل الدمعُ كثُر‬
‫حفِلونَ‬
‫قال كثيّر إِذا قلت أَسْلُو غا َرتِ العيُ بالبُكا ِغرَا ًء و َمدّتْها مَدامعُ ُحفّلُ و َحفَل القومُ يَ ْ‬
‫َحفْلً واحَْتفَلوا اجتمعوا واحْتَشَدوا وعنده َحفْل من الناس أَي َجمْع وهو ف الَصل مصدر‬
‫حفِلُ القوم ومُحَْتفَلُهم‬
‫حفِل ا َلجْلِس والُجَْتمَع ف غي ملس أَيضا ومَ ْ‬
‫لمْع والَ ْ‬
‫لفْل ا َ‬
‫وا َ‬
‫حفّل الجلسُ‬
‫حفِل وهو مُجَْتمَع الناس ويمع على الَحافِل وَت َ‬
‫مُجَْت َمعُهم وف الديث ذكر ا َل ْ‬
‫لفَلى والَ ْحفَلى أَي بماعتهم واليم أَكثر و َجمْعٌ َحفْلٌ وحَفِيلٌ كثي‬
‫كثر أَهلهُ ودَعاهم ا َ‬
‫وجاؤوا بَفيلتهم وحَفْلَتهم أَي بأَجعهم قال أَبو تراب قال بعض بن سليم فلن مافظ على‬
‫لفِيل ما َبرِحَتْ وَرْسَةُ أَو نَشِيل‬
‫لدّ وا َ‬
‫حَسَبه ومُحَافِل عليه إِذا صانه وأَنشد شر يا وَرْسُ ذاتَ ا ِ‬
‫لفِيل الوضوء عن كراع‬
‫وَرْسَةُ اسمُ عَنْزٍ كانت غَزِيرة يقال ذو َحفِيل ف أَمره أَي ذو اجتهاد وا َ‬
‫( * قوله « والفيل الوضوء عن كراع » هكذا ف الصل وعبارة القاموس وشرحه والحتفال‬
‫لفِيل‬
‫الوضوح عن كراع ) وقال هو من المع قال ابن سيده ول أَدري كيف ذلك وا َ‬
‫والحْتِفال البالغة ورجل ذو َحفْل و َحفْلة مُبالغ فيما أَخذ فيه من الُمور وكانَ َحفِي َلةُ ما أَعطى‬
‫حَتفَِل لم الفَخِذ والساق أَكثرُه‬
‫دِ ْرهَما أَي مَبْ َلغُ ما أَعطى الَزهري ومُحَْتفَل الَمر ُمعْ َظمُه ومُ ْ‬
‫حَتفِل يَخْتَلي قال‬
‫لما ومنه قول الذل يصف سيفا أَبْيضُ كالرّجْع رَسُوبٌ إِذا ما تاخَ ف مُ ْ‬
‫ويوز ف مُحَْتفَل أَبو عبيدة الحْتِفالُ من َع ْدوِ اليل أَن يَرَى الفارسُ أَن فرسه قد بلغ أَقصى‬
‫لشَف‬
‫لفَال َبقِّيةُ التفاريق والَقماع من الزبيب وا َ‬
‫حَتفِل وا ُ‬
‫ُحضْره وفيه بقِيّة يقال فَرَس مُ ْ‬
‫لفَالة أَيضا‬
‫لفَالة والُثالة الرديءُ من كل شيء وا ُ‬
‫وحُفَالةُ الطعام ما ُيخْرَج منه فُيرْمى به وا ُ‬
‫َبقِيّة الَقماع والقُشور ف التمر والَبّ وقيل الُفالة قُشَارة التمر والشعي وما أَشبهها وقال‬
‫حفَالة‬
‫اللحيان هو ما يُ ْلقَى منه إِذا كان أَجَلّ من التراب والدّقاق وف الديث وتبقى ُحفَالة ك ُ‬
‫لفَالة مِثْل‬
‫التمر أَي رُذالة من الناس ك َردِيء التمر وُنقَايَتِه وهو مِثْل الُثَالة بالثاء وقد تقدم وا ُ‬
‫الُثالة قال الَصمعي هو من ُحفَالتهم وحُثَالتهم أَي من ل خي فيه منهم قال وهو الرّذْل من‬
‫لفَالة‬
‫كل شيء ورجل ذو َحفْلة إِذا كان مبالِغا فيما أَخَذ فيه وأَ َخذَ للَمر َحفْلَته إِذا َجدّ فيه وا ُ‬
‫جفَالته حكاها يعقوب وحَفَلَ الشيءَ‬
‫ما رَقّ من عَكَر الدّهن والطيب و ُحفَالة اللب َر ْغوَته ك ُ‬

‫حفِل َلوْنَها سُخَامٌ‬
‫حفِله َحفْلً جَله قال بشر بن أَب خازم يصف جارية رأَى ُدرّةً بيضاءَ يَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫جلُوه يريد أَن َشعَرَها يَشُبّ بَيَاضَ َلوْنِها فيَزِيده بياضا‬
‫حفِل َلوْنَها يَ ْ‬
‫كغِرْبان البَرِير مُ َقصّبُ َي ْ‬
‫بشدّة سواده قال ابن بري أَراد بالسّخَام َشعَرَها وكل لَّينٍ من شعر أَو صُوف فهو سُخَام‬
‫حفّل التزّينُ والتحفيل التزيي قال وجاءَ ف حديث رُقْيَة الّنمْلة العَرُوس‬
‫لعْد والتّ َ‬
‫وا ُل َقصّبُ ا َ‬
‫حَتفِل وكُلّ شيءٍ َتفَْتعِل غي أَنّها ل َت ْعصِي الرّجُل معن َتقْتَال َتحْتَكم على زوجها‬
‫َتقْتَال وتَ ْ‬
‫حظَيْ عنده و َحفّلْت‬
‫حفّلي لزوجك أَي َتزَيّن لتَ ْ‬
‫وتَحَْتفِل تتزين وتتشد للزينة ويقال للمرأَة َت َ‬
‫حفّل واحَْتفَل وطريق مُحَْتفِل أَي ظاهر مُسْتَبِي وقد احَْتفَل أَي استبان‬
‫الشيءَ أَي جَلوته فََت َ‬
‫جدٍ واحَْتفَل‬
‫واحَْتفَل الطريقُ َوضَح قال لبيد يصف طريقا تَرْزُم الشارِفُ من عِرْفانِه كُلّما لح بنَ ْ‬
‫لدَاِبيُ أَراد‬
‫ل ْدبُ ا َ‬
‫وقال الراعي يصف طريقا ف لحِبٍ برِقاق الَرض مُحَْتفِل هادٍ إِذا غَرّه ا ُ‬
‫لدَابي صلبة الَرض أَي هذا الطريق واضح مستبي ف الصّلبة أَيضا وما َحفَله وما‬
‫لدْب ا َ‬
‫با ُ‬
‫لفْل الُبَالة يقال ما أَ ْحفِل بفلن أَي ما أُبال به‬
‫حفِل َحفْلً وما احَْتفَل به أَي ما بال وا َ‬
‫حَفل به يَ ْ‬
‫قال لبيد َفمَت َأهْلِك فل أَ ْحفِلُه َبجَلي النَ من العَيْش َبجَل و َحفَلْت كذا وكذا أَي باليت به‬
‫حفِل به قال الكميت َأ ْهذِي بظَبَْيةَ لو تُساعِفُ دَارُها كَلَفا وأَ ْحفِل صُ ْرمَها وأُبال وقول‬
‫يقال ل َي ْ‬
‫ل ْفوَل‬
‫مُلَيح وإِن لَ ْقرِي ا َلمّ حي يَنُوبُن ُبعَ ْيدَ ال َكرَى منه ضَرِيرٌ مُحَافِل أَراد مُكاثِر مُطَاوِل وا ِ‬
‫شجر مثل شجر الرمان ف ال َقدْر وله ورق ُمدَوّر ُمفَلْطَح رقيق كأَنا ف َتحَبّب ظاهرها تُوثَة‬
‫جمَة غي شديدة‬
‫وليست لا رطوبتها تكون بقدر الِجّاصة والناس يأْكلونه وفيه مرارة وله عَ َ‬
‫لوْفَلَة القَنْفاء ابن الَعراب‬
‫لفَص كل هذا عن أَب حنيفة الَزهري سلمة عن الفراء ا َ‬
‫تسمى ا َ‬
‫لوْقَلة بالقاف الغُ ْرمُول اللّيّن قال الَزهري‬
‫َحوْفَل الشيءُ إِذا انتفخت َحوْفَلته وف ترجة حقل ا َ‬
‫لوْفَلة بالفاء وهي ال َكمَرَة الضّخْمة‬
‫هذا غَ َلطٌ غَ ِلطَ فيه الليث ف لفظه وتفسيه والصواب ا َ‬
‫لوْقَلة بالقاف‬
‫لفْل وهو الجتماع والمتلء وقال أَبو عمرو قال ابن الَعراب وا َ‬
‫مأْخوذة من ا َ‬
‫لوْقَلة الغُ ْرمُول اللّيّن وف التأَخرين من يقوله بالفاء ويزعم أَنه‬
‫بذا العن خطٌأ وقال الوهري ا َ‬
‫لفْل قال وما أَظنه مسموعا و َحفَائل وحَفَايل و ُحفَائل‬
‫ال َكمَرَة الضخمة ويعله مأْخوذا من ا َ‬
‫موضع قال أَبو ذؤيب َتأَبّط َنعْلَيْه وشقّ بَرِيرَة وقال أََليْسَ الناس دون حَفَائل ؟‬
‫( * قوله « بريرة » هكذا ف الصل بالباء والذي ف معجم ياقوت مريرة باليم )‬
‫قال ابن جن من ضم الاء هز الياء البَتّة كبائل وليس ف الكلم ُفعَايل غي مهموز الياء ومن‬
‫فتح الياء احتمل المزة والياء جيعا أَما المز فكقولك َسفَائن ورَسَائل وأَما الياء فكقولك ف‬
‫جع غِرْيَن وحِثْيَل َغرَايِن وحَثَايِل وقوله أَل لَيت َجيْشَ العِي ل َقوْا كَتيبةً ثلثي منا شِ ْرعَ ذات‬
‫لفَ ْيلَل شجر‬
‫الَفائل فإِنه زاد اللم على حدّ زيادتا ف قوله ولقد َنهَيْتك عن بنات الَوبَر وا َ‬
‫مَثّل به سيبويه وفسره السّياف‬

‫( ‪)11/156‬‬
‫( حفأل ) ابن سيده ُحفَائل موضع وقد ذكر ف حفل لَن هزته تتمل أَن تكون زائدة وأَصلً‬
‫فمثال ما هي فيه زائدة حُطائط وجُرَائض ومثال ما هي فيه أَصل عتائل وبُرَائل قال وهذا كله‬
‫قول سيبويه وقد تقدم ذكره ف حفل‬

‫( ‪)11/159‬‬
‫لقْلة أَبو عمرو‬
‫لقْل قَرَاح طَيّب وقيل قَرَاح طيب يُزْرَع فيه وحكى بعضهم فيه ا َ‬
‫( حقل ) ا َ‬
‫لقْل القَرَاح‬
‫لقْل الوضع الادِس وهو الوضع البِكْرُ الذي ل يُزْرَع فيه قط وقال أَبو عبيد ا َ‬
‫اَ‬
‫لقْلة بعروفة قال ابن سيده وأُراهم‬
‫لقْلة وليست ا َ‬
‫من الَرض ومن أَمثالم ل ُينْبِت الَبقْلة إِل ا َ‬
‫لقْلة ف هذا الثل لتأْنيث الَبقْلة أَو عَنَوا با الطائفة منه وهو يضرب مثلً للكلمة‬
‫أَنّثُوا ا َ‬
‫جمَع خروجُ نباته وقيل هو إِذا ظهر‬
‫لقْل الزرع إِذا اسَْت ْ‬
‫السيسة ترج من الرجل السيس وا َ‬
‫ورقه وا ْخضَرّ وقيل هو إِذا كثر ورقه وقيل هو الزرع ما دام أَخضر وقد أَ ْحقَل الزرعُ وقيل‬
‫شعّب ورقُه من قبل أَن َتغْلُظ سوقه ويقال منها ُكلّها أَ ْحقَل الزرعُ وأَ ْحقَلَت‬
‫لقْل الزّرع إِذا َت َ‬
‫اَ‬
‫لصَاد خَ َطرَانَ‬
‫لقْلِ َيوْم ا َ‬
‫الَرضُ قال ابن بري شاهده قول الَخطل َيخْطُر بالِ ْنجَل وَسْطَ ا َ‬
‫لقْل الزرعِ‬
‫حقَلة من ا َ‬
‫الفَحْلِ وف الديث ما تصنعون بحَاقِلِكم أَي مَزَارعكم واحدتا مَ ْ‬
‫حقِل على أَرْبعاءَ لا ِسلْقا وقال‬
‫كالَ ْبقَلة من الَبقْل قال ابن الَثي ومنه الديث كانت فينا امرأَة تَ ْ‬
‫حقِل وقال شر قال خالد بن‬
‫هكذا رواه بعض التأخرين وصوّبه أَي تَزْرع قال والرواية َتزْرَع وتَ ْ‬
‫لقْل الَزْرَعة الت يُ ْزرَع فيها البُرّ وأَنشد َلمُنْداحٌ من ال ّدهْنَا َخصِيبٌ ِلتَ ْنفَاح الَنوبِ به‬
‫جَنْبَة ا َ‬
‫لقْلُ الروضة وقالوا‬
‫سمَى ومن َحقْلَيْن بينهما تُخُوم وقال شر ا َ‬
‫نَسيم أَحَبّ إِلّ من قُرْيان ِح ْ‬
‫موضع الزرْع والاقِلُ ا َلكّار والَحاقِل الَزَارع والُحاقَلة بيع الزرع قبل بدوّ صلحه وقيل بيع‬
‫لنْطة وقيل الزارعة على نصيب معلوم بالثلث والربع أَو أَقل من ذلك أَو‬
‫الزرع ف ُسنْبُله با ِ‬
‫أَكثر وهو مثل الُخابَرة وقيل الُحاقلة اكتراء الَرض بالِنْطة وهو الذي يسميه الزّرّاعون‬
‫الُجارَبة ونى النب صلى ال عليه وسلم عن الُحاقَلة وهو بيع الزرع ف سنبله بالُب ّر مأْخوذ من‬
‫القل القَراحِ وروي عن ابن جريج قال قلت لعطاء ما الُحاقَلة ؟ قال الُحاقَلة بيع الزرع‬
‫شعّب فهو بيع الزرع قبل صلحه‬
‫بال َقمْح قال الَزهري فإِن كان مأْخوذا من إِحْقال الزرع إِذا تَ َ‬
‫لقْل وهو القَرَاح وباع زرعا ف سنبله نابتا ف قَراح بالبُرّ فهو‬
‫وهو غَرَر وإِن كان مأْخوذا من ا َ‬
‫بيع بُرّ مهول بِبُرّ معلوم ويدخله الربا لَنه ل يؤمن التفاضل ويدخله الغَرَر لَنه ُمغَيّب ف‬
‫لقْل أَن يبيع زرعا ف قَرَاح بزرع ف‬
‫لقْل با َ‬
‫أَكمامه وروى أَبو العباس عن ابن الَعراب قال ا َ‬

‫قَراح قال ابن الَثي وإِنا نى عن ا ُلحَاقَلة لَنما من الَكِيل ول يوز فيه إِذا كانا من جنس‬
‫واحد إِل مِ ْثلً بثل ويدا بيد وهذا مهول ل يدري أَيهما أَكثر وفيه النسيئة وا ُلحَاقَلة ُمفَاعلة من‬
‫لقْل وهي الَرض‬
‫شعّب قبل أَن َتغْلُظ سُوقُه وقيل هو من ا َ‬
‫لقْل وهو الزرع الذي يزرع إِذا َت َ‬
‫اَ‬
‫لقْلة الكسر عن اللحيان ما يبقى من الاء‬
‫لقْلة وا ِ‬
‫الت تُزْرَع وتسميه أَهل العراق القَرَاح وا َ‬
‫لقْلة من أَدواء الِبل قال ابن سيده ول أَدري‬
‫الصاف ف الوض ول ترى أَرضه من ورائه وا َ‬
‫حقَل َحقْلة و َحقَلً قال رؤبة يدح بللً ونسبه الوهري للعجاج يَ ْبرُق‬
‫أَيّ داء هو وقد َحقِلَت َت ْ‬
‫شمُه وهو أَن‬
‫بَرْق العارِضِ الّنغّاص ذَاكَ وَتشْفي َحقْلة ا َلمْراض وقال رؤبة ف بطنه أَحْقاله وَب َ‬
‫يشرب الاء مع التراب فيَبْشمَ وقال أَبو عبيد ِمنْ أَكلِ التراب مع الَبقْل وقد َحقِلَت الِبِلُ َحقْلة‬
‫لقْلة والُقال قال ودواؤه أَن يوضع على‬
‫مثل رَ ِحمَ رَحْمة والمع أَحْقال قال ابن بري يقال ا َ‬
‫الدابة عدة أَكسية حت َتعْرَق و َحقِل الفرسُ حَقَلً أَصابه وَجَع ف بطنه من أَكل التراب وهي‬
‫لقِيلة ماء الرّطْب ف الَمعاء والمع‬
‫لقْل والُقال وا َ‬
‫لقْل داء يكون ف البطن وا ِ‬
‫لقْلة وا ِ‬
‫اَ‬
‫ض َطمّت الَقائل وربا صيه الشاعر حقلً قال الَزهري أَراد بالرّطْب‬
‫حقائل قال إِذا العَرُوض ا ْ‬
‫البقول الرّطْبة من العُشْب الَخضر قبل هَيْج الَرض وَيجْزَأُ الالُ حينئذ بالرّطْب عن الاء وذلك‬
‫لقْل من الزرع‬
‫لقِيلة وهذا يدل على أَن ا َ‬
‫لقْل وا َ‬
‫الاء الذي َتجْزَأُ به الّنعَم من البُقول يقال له ا َ‬
‫لقِيلة حُشافة الّتمْر وما َبقِيَ من نُفاياته قال الَزهري ل أَعرف هذا‬
‫ما كان رَطْبا َغضّا وا َ‬
‫لقِيل نبْتٌ حكاه ابن دريد وقال ل أَعرف صحته وحَقِيل موضع بالبادية‬
‫الرف وهو مُريب وا َ‬
‫ت به ومَتالِيا و َحقْل واد بالجاز‬
‫أَنشد سيبويه لا َبقِيلٍ فالّنمَيْرةِ مَنْزِلٌ َترَى الوَحْشَ عُوذا ٍ‬
‫لوْقَلة سرعة ا َلشْي ومقارَبةُ‬
‫لقْل بالَلف واللم موضع قال ابن سيده ول أَدري أَين هو وا َ‬
‫وا َ‬
‫لطْو وقال اللحيان هو ا ِلعْياء والضعف وف الصحاح َحوْقَلَ َحوْقَلة وحِيقالً إِذا كَبِر وفَتَر‬
‫اَ‬
‫عن الماع و َحوْقَل الرجلُ إِذا مشى فَأعْيا وضَعُف وقال أَبو زيد رَجُل َحوْقَل مُعْيٍ و َحوْقَل إِذا‬
‫حوْقِ ٌل وما به من باس إِلّ بَقايا غَ ْيطَل الّنعَاس وف النوادر أَ ْحقَل الرجلُ ف‬
‫َأعْيا وأَنشد مُ َ‬
‫الركوب إِذا لزِم ظهر الراحلة و َحوْقَل الرجلُ أَدْبَر و َحوْقَل نام و َحوْقَل الرجلُ َعجَز عن امرأَته‬
‫خصّ به‬
‫سنّ من غي أَن ُي َ‬
‫لوْقَل الشيخ إِذا فَتَر عن النكاح وقيل هو الشيخ الُ ِ‬
‫عند العُرْس وا َ‬
‫لوْقَل الذي ل يقدر على مامعة النساء من ال ِكبَر والضعف‬
‫الفاتر عن النكاح وقال أَبو اليثم ا َ‬
‫حوْقَلٍ ذِراعُه قد امّلَق‬
‫وأَنشد أَقولُ قَطْبا ونِ ِعمّا ِإنْ َسلَق لِ َ‬
‫( * قوله « اقول قطبا إل » أورده الوهري‬
‫وحوقل ذراعه قد املق ‪ ...‬يقول قطبا ونعما ان سلق )‬
‫لوْقَلة الغُرْمول اللّيّن‬
‫لوْقَل َذكَر الرّجُل الليث ا َ‬
‫وا َ‬
‫لوْفَلة‬
‫وهو ال ّدوْقَلة أَيضا قال الَزهري هذا غَلَطٌ غَلِطَ فيه الليث ف لفظه وتفسيه والصواب ا َ‬
‫لقْل وهو الجتماع والمتلء وقال قال أَبو عمرو‬
‫بالفاء وهي ال َكمَرة الضّخْمة مأْخوذة من ا َ‬

‫لوْقَلة الغُرْمول اللّيّن وف‬
‫لوْقَلة بالقاف بذا العن خطأٌ الوهري ا َ‬
‫وابن الَعراب قال وا َ‬
‫لفْل وما أَظنه‬
‫التأَخرين من يقوله بالفاء ويزعم أَنه ال َكمَرة الضّخْمة ويعله مأْخوذا من ا َ‬
‫حوْقِل و َحوْقَل الشيخُ اعتمد‬
‫لوْقَلة ؟ قال هَنُ الشيخ الُ َ‬
‫مسموعا قال وقلت لَب الغوث ما ا َ‬
‫بيديه على َخصْرَيْه قال يا قومِ قد َحوْقَلْتُ أَو دََن ْوتُ وَب ْعدَ حِيقالِ الرّجالِ ا َلوْتُ ويروى وَبعْدَ‬
‫لوْقَلة‬
‫َحوْقال وأَراد الصدر فلما استوحش من أَن تصي الواو ياء فَتَحه وحَوْقَله دَ َفعَه وا َ‬
‫سقّاء والَ ْيقَل الذي ل خي فيه وقيل هو اسم وأَما قول‬
‫القارورة الطويلة العُنُق تكون مع ال ّ‬
‫ضنَ بعد كُظومِ ِهنّ بَرّة من ذي الَبارق إِذ َر َعيْن َحقِيل فهو اسم موضع قال ابن‬
‫الراعي وأَ َف ْ‬
‫بري كُظومهن إِمساكهن عن الَرّة وقيل َحقِيلً نَبْتٌ وقيل إِنه جَبَل من ذي الَبارق كما تقول‬
‫خرّم من بغداد ومثله ما أَنشده سيبويه ف باب جع المع‬
‫خرّم والُ َ‬
‫خرج من بغداد فتزوّد من الُ َ‬
‫لا َبقِيل فالّنمَية منِلٌ ترى الوَحْشَ عُوذاتٍ به ومتاليا وقد تقدم ويقال احْقلْ ل من الشراب‬
‫لقْلة الاء القليل وقال أَبو‬
‫لقْلة وهو ما دون مِ ْلءِ ال َقدَح وقال أَبو عبيد ا ِ‬
‫لقْلة وا ُ‬
‫وذلك من ا ِ‬
‫لقْلة الَبقِيّة من اللب وليست بالقَلِيلة‬
‫زيد ا ِ‬

‫( ‪)11/160‬‬
‫( حكل ) الُكْلة كالعُجْمة ل يُبي صاحبُها الكلم والُكْلة والَكِيلة اللّثْغة ابن الَعراب ف‬
‫لسانه حُكْلة أَي ُعجْمة ل يُبي الكلم والُكْلُ العُجْم من الطيور والبهائم قال رؤبة لو َأنّن‬
‫ُأعْطِيتُ عِلْم الُكْل ِع ْلمَ سليمان كلمَ الّنمْل هكذا أَورده الوهري والَزهري ونسبه الَزهري‬
‫لرؤبة قال ابن بري الرجز للعجاج وصوابه أَو كنت وقبله فقُلْتُ لو ُعمّ ْرتُ ُعمْرَ الِسْل وقد‬
‫خرُ مُبْتَلّ كطِي الوَحْل أَو كنت قد أُوتِيتُ ع ْلمَ الُكْل كنتُ َرهِيَ هَ َرمٍ‬
‫أَتاه َزمَنُ الفِطَحْل والصّ ْ‬
‫أَو قَتْل قال ابن سيده والُكْل من اليوان ما ل ُيسْمع له صوت كالذّرّ والّنمْل قال وَيفْهَم قول‬
‫الُكْل لو َأنّ ذَرّةً تُساوِدُ أُخْرَى ل َيفُتْه سِوادُها وكلمُ الُكْل كلمٌ ل ُيفْهَم حكاه ثعلب وحَكَل‬
‫عليه الَمرُ وأَحْكَل واحْتَكَل التَبَس واشتبه كعَكَل وأَحْكَل على القوم إِذا أََبرّ عليهم شرّا وأَنشد‬
‫لدِيدُ قبلها والَ ْندَل الفراء أَشْكَلَتْ‬
‫أََبوْا على الناس أََبوْا فأَحكلوا تأْب لم أُرُومة وَأوّلُ يَبْلى ا َ‬
‫عليّ الَخبار وأَحْكَلَت وأَعلكت واحْتَكَلت أَي أَشكلت وقال ابن الَعراب حَكَل وأَحْكَل‬
‫لوْكل القَصي‬
‫وَأعْكَل واعْتَكَل بعن واحد والَكَل ف الفرس امّساحُ نَساه ورَخاوة كعبه وا َ‬
‫خمّن‬
‫وقيل البخيل قال ابن دريد ول أُ ِحقّه والاكِل ا ُل َ‬

‫( ‪)11/162‬‬

‫حلّ وحَلّ وحَلَلً بفك التضعيف نادر وذلك نزول القوم‬
‫( حلل ) حَلّ بالكان يَحُلّ حُلولً ومَ َ‬
‫حلّة وهو نقيض الرتال قال الَسود بن يعفر َكمْ فاتَن من كَريٍ كان ذا ِثقَة ُيذْكي الوَقُود‬
‫بَ َ‬
‫ُب ْمدٍ لَيْلة الَلَل وحَلّه وا ْحتَلّ به واحَْتلّه نزل به الليث الَلّ الُلول والنول قال الَزهري حَلّ‬
‫يَحُلّ حَلّ قال الَُثقّب العَبْدي َأكُلّ الدهر حَلّ وارتال أَما تُ ْبقِي عليّ ول َتقِين ؟ ويقال للرجل‬
‫إِذا ل يكن عنده غَنَاء ل حُلّي ول ِسيِي قال ابن سيده كأَن هذا إِنا قيل َأوّل َوهْلَة لؤنث‬
‫فخوطب بعلمة التأْنيث ث قيل ذلك للمذكر والثني والثنتي والماعة مَحْكِيّا بلفظ الؤنث‬
‫وكذلك حَلّ بالقوم وحَلّهُم واحْتَلّ بم واحَْتلّهم فإِما أَن تكونا لغتي كلتاها وُضِع وإِمّا أَن‬
‫يكون الَصل حَلّ بم ث حذفت الباء وأُوصل الفعل إِل ما بعده فقيل حَلّه ورَجُل حَا ّل من قوم‬
‫حُلُول وحُلّلٍ وحُلّل وأَحَلّه الكانَ وأَحَلّه به وحَلّله به وحَلّ به َجعَله يَحُلّ عاقَبَت الباء المزة‬
‫قال قيس بن الَطِيم دِيَار الت كانت ونن على مِنًى تَحُلّ بنا لول نَجَاءُ الرّكائب أَي َتجْعلُنا‬
‫سفْر ما‬
‫حلّ وإِن مُرْتَحَل وِإنّ ف ال ّ‬
‫نَحُلّ وحَالّه حَلّ معه والَحَلّ نقيض الُرَْتحَل وأَنشد ِإنّ مَ َ‬
‫َمضَى مَهَل قال الليث قلت للخليل أَلست تزعم أَن العرب العاربة ل تقول إِن رجلً ف الدار‬
‫ل تبدأْ بالنكرة ولكنها تقول إِن ف الدار رجلً ؟ قال ليس هذا على قياس ما تقول هذا حكاية‬
‫سعها رجل من رجل إِنّ مَحَلّ وإِنّ مُرَْتحَل ويصف بعد حيث يقول هل َتذْكُرُ العَهْد ف تقمّص‬
‫حلّ وإِنّ مُرْتَحَل الَحَلّ الخرة وا ُلرْتَحَل‬
‫إِذ َتضْرِب ل قاعدا با مَثَل ِإنّ مَ َ‬
‫( * هكذا ترك بياض ف الصل )‬
‫سفْر الذين ماتوا فصاروا ف البَرْزَخ والَهَل البقاء والنتظار قال الَزهري وهذا صحيح‬
‫وأَراد بال ّ‬
‫من قول الليل فإِذا قال الليث قلت للخليل أَو قال سعت الليل فهو الليل بن أَحد لَنه‬
‫ليس فيه شك وإِذا قال قال الليل ففيه نظر وقد َقدّم الَزهري ف خطبة كتابه التهذيب أَنه ف‬
‫قول الليث قال الليل إِنا َيعْن َنفْسَه أَو أَنه َسمّى لِسانَه الَليل قال ويكون ا َلحَلّ الوضع الذي‬
‫يُحَلّ فيه ويكون مصدرا وكلها بفتح الاء لَنما من حَلّ يَحُلّ أَي نزل وإِذا قلت الَحِلّ‬
‫حلّه أَي‬
‫بكسر الاء فهو من حَلّ َيحِلّ أَي وَجَب يَجِب قال ال عز وجل حت يبلغ ا َلدْيُ مَ ِ‬
‫الوضع الذي يَحِلّ فيه َنحْرُه والصدر من هذا بالفتح أَيضا والكان بالكسر وجع الَحَلّ مَحَالّ‬
‫حلّة بالاء كما يقال مَنْزِل ومنِلة وف حديث ا َلدْي ل ُينْحَر حت يبلغ مَحِلّه أَي‬
‫ويقال مَحَلّ ومَ َ‬
‫حرُه قال ابن الَثي وهو بكسر الاء يقع على الوضع‬
‫الوضع أَو الوقت اللذين َيحِلّ فيهما نَ ْ‬
‫سيْبَة‬
‫والزمان ومنه حديث عائشة قال لا هل عندكم شيء ؟ قالت ل إِل شيء َبعَثَتْ به إِلينا نُ َ‬
‫من الشاة الت َبعَثْتَ إِليها من الصدقة فقال هات فقد َب َلغَتْ مَحِلّها أَي وصلت إِل الوضع الذي‬
‫صدّق با عليه يصح له‬
‫صدّق با وصارت مِلْكا لن ُت ُ‬
‫تَحِلّ فيه و ُقضِيَ الواجبُ فيها من الّت َ‬
‫التصرف فيها ويصح قبول ما أُهدي منها وأَكله وإِنا قال ذلك لَنه كان يرم عليه أَكل‬
‫الصدقة وف الديث أَنه كره التَّبرّج بالزينة لغي مَحِلّها يوز أَن تكون الاء مكسورة من الِلّ‬

‫للُول أَراد به الذين ذكرهم ال ف كتابه ول يبدين زينتهن إِل لُبعُولتهن الية‬
‫ومفتوحة من ا ُ‬
‫والتَّبرّج إِظهار الزينة أَبو زيد َحلَلْت بالرجل وحَ َللْته ونَزَلْت به ونَزَلْته وحَ َللْت القومَ وحَلَلْت‬
‫صدْق أَي َبحَلّة‬
‫بم بعنًى ويقال أَحَلّ فلن أَهله بكان كذا وكذا إِذا أَنزلم ويقال هو ف حِلّة ِ‬
‫صدْق وا َلحَلّة مَنْزِل القوم وحَلِيلة الرجل امرأَته وهو حَلِيلُها لَن كل واحد منهما ُيحَالّ‬
‫ِ‬
‫صاحبه وهو أَمثل من قول من قال إِنا هو من الَلل أَي أَنه يَحِلّ لا وَتحِلّ له وذلك لَنه ليس‬
‫باسم شرعي وإِنا هو من قدي الَساء والَلِيل والَلِيلة ال ّزوْجان قال عنترة وحَلِيل غانيةٍ تَرَكْتُ‬
‫شدْقِ ا َلعْلَم وقيل حَلِيلَته جارَتُه وهو من ذلك لَنما َيحُلّن بوضع‬
‫جدّلً َتمْكُو فَرِيصَتُه ك ِ‬
‫مُ َ‬
‫واحد والمع الَلئل وقال أَبو عبيد ُسمّيا بذلك لَن كل واحد منهما ُيحَالّ صاحبَه وف‬
‫الديث أَن تُزَان َحلِيلة جارك قال وكل من نَازََلكَ وجَاوَرَك فهو حَليلك أَيضا يقال هذا حَليله‬
‫وهذه حَليلته لن ُتحَالّه ف دار واحدة وأَنشد ولَستُ بأَطْ َلسِ الّثوْبَيْن ُيصْب حَلِيلَته إِذا َهدَأَ النّيَامُ‬
‫قال ل يرد بالَلِيلة هنا امرأَته إِنا أَراد جارته لَنا ُتحَالّه ف النل ويقال إِنا سيت الزوجة حَلِيلة‬
‫لَن كل واحد منهما مَحَلّ إِزار صاحبه وحكي عن أَب زيد أَن الَلِيل يكون للمؤنث بغي هاء‬
‫والِلّة القوم النول اسم للجمع وف التهذيب قوم نزول وقال الَعشى لقد كان ف شَيْبان لو‬
‫كُنْتَ عالا ِقبَابٌ وحَيّ ِحلّة وقَبائل وحَيّ حِلّة أَي نُزُول وفيهم كثرة هذا البيت استشهد به‬
‫الوهري وقال فيه و َحوْل ِحلّة ودَراهم‬
‫( * قوله « وحول » هكذا ف الصل والذي ف نسخة الصحاح الت بايدينا وحيّ )‬
‫قال ابن بري وصوابه وقبائل لَن القصيدة لميّة وأَولا أَقَيْس بنَ مَسْعود بنِ قيس بن خالدٍ‬
‫وأَنتَ امْرُؤ يرجو شَبَابَك وائل قال وللَعشى قصيدة أُخرى ميمية أَولا هُرَيْرَةَ و ّدعْها وإِن لم‬
‫لئم يقول فيها َطعَام العراق ا ُلسْتفيضُ الذي ترى وف كل عام حُلّة وَدَارهِم قال وحُلّة هنا‬
‫صمُ الناسَ َأمْ ُرهُم إِذا طَرَقَت إِحْدى‬
‫مضمومة الاء وكذلك حَيّ حِلل قال زهي ِلحَيّ حِللٍ َي ْع ِ‬
‫للّة جاعة بيوت الناس لَنا ُتحَلّ قال كراع هي مائة بيت‬
‫اللّيَال ُبعْظَم والِلّة هَيئة الُلُول وا ِ‬
‫والمع حِلل قال الَزهري الِلل جع بيوت الناس واحدتا ِحلّة قال وحَيّ حِلل أَي كثي‬
‫وأَنشد شر حَيّ حِللٌ يَزْرَعون القُنْبُل قال ابن بري وأَنشد الَصمعي أَ َق ْومٌ يبعثون ال ِعيَ نَجْدا‬
‫أَحَبّ إِليك أَم حَيّ حِلل ؟ وف حديث عبد الطلب ل ُهمّ ِإنّ ا َل ْرءَ َيمْ نَعُ رَ ْحلَه فامْنَعْ حِللَك‬
‫الِلل بالكسر القومُ القيمون التجاورون يريد بم سُكّان الَرَم وف الديث أَنم وَجَدوا ناسا‬
‫أَحِلّة كأَنه جع حِلل كعِماد وَأ ْع ِمدَة وإِنا هو جع فَعال بالفتح قال ابن الَثي هكذا قال‬
‫للّة‬
‫بعضهم وليس أَ ْفعِلة ف جع فِعال بالكسر أَول منها ف جع فَعال بالفتح ك َفدَان وأَ ْفدِنة وا ِ‬
‫حلّة منل القوم و َروْضة‬
‫للّة مُجَْتمَع القوم هذه عن اللحيان والَ َ‬
‫ملس القوم لَنم يَحُلّونه وا ِ‬
‫مِحْلل إِذا أَكثر الناسُ الُلول با قال ابن سيده وعندي أَنا تُحِلّ الناس كثيا لَن ِمفْعالً إِنا‬
‫هي ف معن فاعل ل ف معن مفعول وكذلك أَرض مِحْلل ابن شيل أَرض مِحْلل وهي‬

‫السّهْلة اللّيّنة ورَحَبة مِحْلل أَي جَيّدة لحَلّ الناس وقال ابن الَعراب ف قول الَخطل وشَرِبْتها‬
‫حلّة والنّزول وهي العَذاة الطّيّبة‬
‫خصِبة قال وا ِلحْلل الُخْتارة لل ِ‬
‫بأَرِيضَة مِحْلل قال الَرِيضَة الُ ْ‬
‫خصِب ويكون نباتا ناجعا للمال وقال ذو الرمة‬
‫قال الَزهري ل يقال لا مِحْلل حت ُتمْرِع وتُ ْ‬
‫حلّت فهي ال ِقدْر والرّحى‬
‫حلّل وا ُلحِلّتانِ القِدْر والرّحى فإِذا قلت الُ ِ‬
‫بأَجْرَعَ مِحْللٍ مِ َربّ مُ َ‬
‫لفْنَة والسّكّي وال َفأْس والزّنْد لَن من كانت هذه معه حَلّ حيث شاء وإِل‬
‫والدّلْو والقِرْبة وا َ‬
‫فل ُبدّ له من أَن ياور الناس يستعي منهم بعض هذه الَشياء قال ل َي ْعدَِلنّ أَتاوِيّون َتضْرِبُهم‬
‫حلّت الَتاويّون الغُرَباء أَي ل َي ْعدَِلنّ أَتاوِيّون أَحدا بأَصحاب ا ُلحِلّت‬
‫نَكْباءُ صِرّ بأَصحاب الُ ِ‬
‫قال أَبو علي الفارسي هذا على حذف الفعول كما قال تعال يوم تَُبدّل الَرضُ غيَ الَرض‬
‫والسمواتُ أَي والسمواتُ غيَ السمواتِ ويروى ل ُي ْعدََلنّ على ما ل يسمّ فاعله أَي ل ينبغي‬
‫ضمّ بيتا أَو بيتي قال أَعراب أَصابنا مُطَيْر كسَيْل‬
‫أَن ُيعْدل فعلى هذا ل حذف فيه وتَلْعة مُحِلّة َت ُ‬
‫خبَرِ َروّى التّلْعة ا ُلحِلّة ويروى سَيّل شِعابَ السّخْبَر وإِنا شَبّه بشِعاب السّخْبَر وهي‬
‫شعاب السّ ْ‬
‫مَنابِته لَن عَ ْرضَها ضَيّق وطولا قدر َرمْية حَجَر وحَلّ ا ُلحْ ِرمُ من إِحرامه َيحِلّ حِلّ وحَللً إِذا‬
‫خَرج من حِرْمه وأَحَلّ َخرَج وهو حَلل ول يقال حالّ على أَنه القياس قال ابن الَثي وأَحَلّ‬
‫يُحِلّ إِحْللً إِذا حَلّ له ما حَرُم عليه من مَحْظورات الَجّ قال الَزهري وأَحَلّ لغة و َكرِهها‬
‫خرُج من‬
‫الَصمَعي وقال أَحَلّ إِذا خَرج من الشّهُور الُرُم أَو من عَهْد كان عليه ويقال للمرأَة تَ ْ‬
‫ِعدّتا َحلّتْ ورجل حِلّ من الِحرام أَي حَلل والَلل ضد الرام رَجُل حَلل أَي غي مُحْرِم‬
‫لرَم وأَحَلّ إِذا دخل ف شهور‬
‫ول متلبس بأَسباب الج وأَحَلّ الرجلُ إِذا خرج إِل الِلّ عن ا َ‬
‫لرُم الَزهري ويقال رجل حِلّ وحَلل ورجل حِرْم وحَرام‬
‫الِلّ وأَحْ َرمْنا أَي دخلنا ف الشهور ا ُ‬
‫حرِم وأَما قول زهي َجعَلْن القَنانَ عن يَميٍ وحَزْنَه وكم بالقَنان من مُحِ ّل ومُحْرِم فإِن‬
‫أَي مُ ْ‬
‫بعضهم فسره وقال أَراد َكمْ بالقَنان من َع ُدوّ يرمي دَما حَل ًل ومن مُحْرم أَي يراه حَراما ويقال‬
‫حرُم علينا قتاله ويقال ا ُلحِلّ الذي ل عَهْد له ول‬
‫الُحِلّ الذي يَحِلّ لنا قِتالُه والُحْرِم الذي يَ ْ‬
‫حُرْمة وقال الوهري من له ذمة ومن ل ذمة له والُحْرِم الذي له حُرْمة ويقال للذي هو ف‬
‫الَشهر الُرُم مُحْرِم وللذي خرج منها مُحِ ّل ويقال للنازل ف الَرَم مُحْرِم والارج منه مُحِلّ‬
‫وذلك أَنه ما دام ف الَرَم يرم عليه الصيد والقتال وإِذا خرج منه حَلّ له ذلك وف حديث‬
‫النخعي أَحِلّ بن أَحَلّ بك قال الليث معناه من ترك الِحرام وأَحَلّ بك فقاَتلَك فأَحْلِل أَنت‬
‫أَيضا به فقائِلُه وإِن كنت مُحْرما وفيه قول آخر وهو أَن الؤمني َحرُم عليهم أَن يقتل بعضهم‬
‫بعضا ويأْخذ بعضهم مال بعضهم فكل واحد منهم مُحْرِم عن صاحبه يقول فإِذا أَحَلّ رجل ما‬
‫حَرُم عليه منك فادفعه عن نفسك با تَهَّيأَ لك دفعُه به من سلح وغيه وإِن أَتى الدفع‬
‫بالسلح عليه وإَحْلل البادئ ظُلْم وإِحْلل الدافع مباح قال الَزهري هذا تفسي الفقهاء وهو‬
‫غي مالف لظاهر الب وف حديث آخر من حَلّ بك فا ْحلِلْ به أَي من صار بسببك حَللً َفصِرْ‬

‫أَنت به أَيضا حَللً هكذا ذكره الروي وغيه والذي جاء ف كتاب أَب عبيد عن النخعي ف‬
‫صمّة قال لالك بن‬
‫حرِم َيعْدو عليه السّبُع أَو ال ّلصّ أَحِلّ بن أَحَلّ بك وف حديث دُرَيد بن ال ّ‬
‫الُ ْ‬
‫حرِم إِذا أَحَلّ‬
‫عوف أَنت مُحِلّ بقومك أَي أَنك قد أَبَحْت حَرِيهم وعَرّضتهم للهلك شَبّههم بالُ ْ‬
‫كأَنم كانوا منوعي بالُقام ف بيوتم فحَلّوا بالروج منها وفعل ذلك ف ُحلّه وحُرْمه وحِلّه‬
‫حرِم أَو‬
‫وحِرْمه أَي ف وقت إحْلله وإِحرامه والِلّ الرجل الَلل الذي خرج من إِحرامه أَو ل يُ ْ‬
‫كان أَحرم فحَلّ من إِحرامه وف حديث عائشة قالت طَيّبْت رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫لِلّه وحِرْمه وف حديث آخر لِ ْرمِه حي أَ ْحرَم ولِلّه حي حَلّ من إِحرامه وف النهاية لبن‬
‫ي وقوله تعال حت يَبْلغ ا َلدْيُ مَحِلّه قيل‬
‫الَثي لِحْلله حي أَحَلّ والِلّة مصدر قولك حَلّ ا َلدْ ُ‬
‫مَحِلّ من كان حاجّا يوم النّحر ومَحِلّ من كان معتمرا يوم يدخل مكة الَزهري مَحِلّ الدي‬
‫يوم النحر بِنًى وقال مَحِلّ َهدْي الَُتمَتّع بال ُعمْرة إِل الج بكة إِذا َقدِمها وطاف بالبيت وسعى‬
‫بي الصفا والروة ومَحِلّ َهدْيِ القارن يوم النحر بنًى ومَحِلّ الدّيْن أَجَلُه وكانت العرب إِذا‬
‫نظرت إِل اللل قالت ل مَرْحَبا بُحِلّ الدّيْن ُمقَرّب الَجَل وف حديث مكة وإِنا أُحِلّت ل‬
‫ساعة من نار يعن مَكّة يوم الفتح حيث دخلها عَ ْنوَة غي مُحْرِم وف حديث ال ُعمْرة َحلّت‬
‫ال ُعمْرة لن اعَْتمَرَ أَي صارت لكم حَللً جائزة وذلك أَنم كانوا ل يعتمرون ف الَشهر الُرُم‬
‫للِيل‬
‫صفَر َحلّت ال ُعمْرَةُ لن اعَْتمَر والِلّ والَلل والِلل وا َ‬
‫فذلك معن قولم إِذا دَخَل َ‬
‫حلّونه عاما ويُحَرّمونه عاما فسره‬
‫َنقِيض الرام حَلّ َيحِلّ ِحلّ وأَحَلّه ال وحَلّله وقوله تعال يُ ِ‬
‫ثعلب فقال هذا هو النسِيء كانوا ف الاهلية يمعون أَياما حت تصي شهرا فلما حَجّ النب‬
‫صلى ال عليه وسلم قال النَ ا ْستَدارَ الزمانُ كهيئته وهذا لك حِلّ أَي حَلل يقال هو حِلّ‬
‫وبِلّ أَي طَلْق وكذلك الُنثى ومن كلم عبد الطلب ل أُحِلّها لغتسل وهي لشارب حِلّ وبِلّ‬
‫أَي حَلل بِلّ إِتباع وقيل البِلّ مباح ِح ْميَرِيّة الَزهري روى سفيان عن عمرو بن دينار قال‬
‫حلّل‬
‫سعت ابن عباس يقول هي حِلّ وبِلّ يعن زمزم فسُئِل سفيان ما حِلّ وبِلّ ؟ فقال حِلّ مُ َ‬
‫حرّم وأَحْلَلت له الشيءَ جعلته‬
‫ويقال هذا لك حِلّ وحَلل كما يقال لضدّه حِرْم وحَرام أَي مُ َ‬
‫له حَللً واسْتَحَلّ الشيءَ َعدّه حَل ًل ويقال أَحْلَلت الرأَةَ لزوجها وف الديث لعن رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم ا ُلحَلّل والُحَلّل له وف رواية الُحِلّ والُحَلّ له وهو أَن يطلق الرجل امرأَته‬
‫ثلثا فيتزوجها رجل آخر بشرط أَن يطلقها بعد مُوَاقَعته إِياها لتَحِلّ للزوج الَول وكل شيء‬
‫أَباحه ال فهو حَلل وما حَرّمه فهو َحرَام وف حديث بعض الصحابة ول أُوت بَالّ ول مُحَلّل‬
‫إِل رَ َجمْتُهما جعل الزمشري هذا القول حديثا ل أَثرا قال ابن الَثي وف هذه اللفظة ثلث‬
‫لغات َحلّلْت وأَ ْحلَلت وحَ َللْت فعلى الَول جاء الديث الَول يقال حَلّل فهو مُحَلّل ومُحَلّل‬
‫وعلى الثانية جاء الثان تقول أَحَلّ فهو مُحِ ّل ومُحَلّ له وعلى الثالثة جاء الثالث تقول حَلَلْت‬
‫فأَنا حَا ّل وهو مَحْلول له وقيل أَراد بقوله ل أُوتَى بالّ أَي بذي إِحْلل مثل قولم رِيحٌ لقِح‬

‫حلّلً بقصده إِل التحليل كما يسمى مشتريا إِذا قصد الشراء وف‬
‫أَي ذات إِلْقاح وقيل ُسمّي مُ َ‬
‫حديث مسروق ف الرجل تكون تته الَمة فُيطَلّقها طلقتي ث يشتريها قال ل تَحِلّ له إِل من‬
‫حيث حَرُمت عليه أَي أَنا ل َتحِلّ له وإِن اشتراها حت تنكح زوجا غيه يعن أَنا حَرُمت عليه‬
‫بالتطليقتي فل َتحِلّ له حت يطلقها الزوج الثان تطليقتي فتَحِلّ له بما كما حَرُمت عليه بما‬
‫واسْتَحَلّ الشيءَ اتذه حَللً أَو سأَله أَن يُحِلّه له والُلْو الَلل الكلم الذي ل رِيبة فيه أَنشد‬
‫ل ْلوِ الَللِ ول ُترَى على مَكْرَهٍ َيبْدو با فَيعِيب وحَلّلَ اليميَ تليلً وتَحِلّة‬
‫صّيدُ با ُ‬
‫ثعلب َت َ‬
‫حلّ الَخية شاذة َكفّرَها والتّحِلّة ما ُكفّر به وف التنيل قد فرض ال لكم َتحِلّة أَيانكم‬
‫وتَ ِ‬
‫والسم من كل ذلك الِلّ أَنشد ابن الَعراب ول أَ ْجعَلُ العروف حِلّ أَِلّيةٍ ول ِعدَةً ف الناظر‬
‫الَُتغَيّب قال ابن سيده هكذا وجدته الَُتغَيّب مفتوحة الياء َبطّ الامِض والصحيح الَُتغَيّب‬
‫حلّل يينه وحكى سيبويه لَفعلن كذا‬
‫بالكسر وحكى اللحيان َأ ْعطِ الالف ُحلّنَ يَمينه أَي ما يُ َ‬
‫إِلّ حِلّ ذلك أَن أَفعل كذا أَي ولكن حِلّ ذلك فحِلّ مبتدأ وما بعدها مبنّ عليها قال أَبو‬
‫حلّة القَسَم أَي ل أَفعل إِل‬
‫سمِي أَو تليلُه أَن أَفعل كذا وقولم فعلته تَ ِ‬
‫ح ّلةُ قَ َ‬
‫السن معناه تَ ِ‬
‫بقدار ما حَلّلت به قَسَمي ول أُبالِغ الَزهري وف حديث النب صلى ال عليه وسلم ل يوت‬
‫حلّة القَسَم قول ال عز‬
‫حلّة القَسَم قال أَبو عبيد معن قوله تَ ِ‬
‫لؤمن ثلثة أَولد فَتمَسّه النار إِل تَ ِ‬
‫سمَه وقال غي أَب عبيد ل‬
‫وجل وإِنْ منكم إِل واردُها قال فإِذا مَ ّر با وجازها فقدأَبَرّ ال َق َ‬
‫ليْمان ؟ قال‬
‫حلّة ل َ‬
‫قَسَم ف قوله تعال وإِن منكم إِل واردها فكيف تكون له َتحِلّة وإِنا التّ ِ‬
‫حلّة القَسَم إِل التعذير الذي ل يَ ْب َدؤُه منه مكروه ومنه قول العَرَب ضَرَبْته‬
‫ومعن قوله إِل تَ ِ‬
‫تليلً و َوعَظْته َتعْذيرا أَي ل أُبالِغ ف ضربه و َوعْظِه قال ابن الَثي هذا مَثَل ف القَلِيل ا ُلفْرِط‬
‫حلّلُه مثل أَن يلف‬
‫سمَه ويُ َ‬
‫القِلّة وهو أَن يُباشِر من الفعل الذي ُيقْسِم عليه القدارَ الذي يُبِرّ به قَ َ‬
‫سمِه والعن ل َتمَسّه النار إِل‬
‫حلّة قَ َ‬
‫على النول بكان فلو وَقَع به وَقْعة خفيفة أَجزأَته فتلك تَ ِ‬
‫حلّتِه الوُرودَ على النار والجْتيازَ با قال والتاء ف‬
‫حلّة قَسَم الالف ويريد بتَ ِ‬
‫مَسّة يسية مثل تَ ِ‬
‫التّحِلّة زائدة وف الديث الخر من َحرَس ليلة من وراء السلمي مُتَ َطوّعا ل يأْخذه الشيطان ول‬
‫ير النار َتمَسّه إِل َتحِلّة القَسَم قال ال تعال وإِن منكم إِل واردها قال الَزهري وأَصل هذا‬
‫كله من تليل اليمي وهو أَن يلف الرجل ث يستثن استثناء متصلً باليمي غي منفصل عنها‬
‫حلّل فيها أَي ل يَسْت ْثنِ ث جعل ذلك مثلً للتقليل ومنه قول كعب بن‬
‫يقال آل فلن َألِيّة ل َيتَ َ‬
‫حلِيل‬
‫خدِي على َيسَراتٍ وهي لحقة بَأرْبَعٍ وَ ْقعُ ُهنّ الَرضَ تَ ْ‬
‫زهي تَ ْ‬
‫( * قوله « لحقة » ف نسخة النهاية الت بأيدينا لهية )‬
‫خدِي على َيسَرات وهي لحقة َذوَابِل وَقْعُ ُهنّ الَرضَ َتحْلِيل أَي قليل‬
‫وف حواشي ابن بري َت ْ‬
‫( * قوله « أي قليل » هذا تفسي لتحليل ف البيت ) كما يلف الِنسان على الشيء أَن يفعله‬
‫فيفعل منه اليسي ُيحَلّل به َيمِينه وقال الوهري يريد وَقْعَ مَناسِم الناقة على الَرض من غي‬

‫حلّة مُقْسِم قال ابن بري‬
‫مبالغة وقال الخر أَرَى إِبلي عافت َجدُودَ فلم َتذُقْ با قَطْ َرةً إِل تَ ِ‬
‫حفِي الترابَ بأَظْلفٍ ثَمانية ف أَرْبَع مَسّهنّ الَرضَ َتحْلِيلُ أَي قليل‬
‫ومثله لعَ ْب َدةَ بن الطبيب ُت ْ‬
‫حلّلْ ف‬
‫هَيّن يسي ويقال للرجل إِذا َأمْعَن ف َوعِيد أَو أَفرط ف فَخْر أَو كلم حِلّ أَبا فلن أَي تَ َ‬
‫يينك جعله ف وعيده إِياه كاليمي فأَمره بالستثناء أَي اسْتَثْن يا حالف واذْكُر حِلّ وف حديث‬
‫أَب بكر أَنه قال لمرأَة حَلَفت أَن ل ُتعْتِق َموْلة لا فقال لا حِلّ ُأمّ فلن واشتراها وأَعتقها أَي‬
‫حلّلِي من يينك وهو منصوب على الصدر ومنه حديث عمرو بن معد يكرب قال لعمر ِحلّ‬
‫تَ َ‬
‫يا أَمي الؤمني فيما تقول أَي َتحَلّلْ من قولك وف حديث أَنس قيل له َحدّثْنا ببعض ما سعتَه‬
‫من رسول ال صلى ال عليه وسلم قال وأَتَحلّل أَي أَستثن ويقال َتحَلّل فلن من يينه إِذا‬
‫خرج منها بكفارة أَو حِنْث يوجب الكفارة قال امرؤ القيس وآلَتْ حِلْفةً ل َتحَلّل وتَحَلّل ف‬
‫يينه أَي استثن وا ُلحَلّل من اليل الفَرَسُ الثالث من خيل الرّهان وذلك أَن يضع الرّجُلنِ‬
‫َرهْنَي بينهما ث يأْت رجل سواها فيسل معهما فرسه ول يضع َرهْنا فإِن سَبَق أَحدُ ا َلوّليْن‬
‫حلّل وإِن سَبقَ ا ُلحَلّلُ ول يَسْبق‬
‫أَ َخذَ رهنَه ورهنَ صاحبه وكان حَللً له من أَجل الثالث وهو الُ َ‬
‫واحد منهما أَ َخذَ الرهني جيعا وإِن سُِبقَ هو ل يكن عليه شيء وهذا ل يكون إِلّ ف الذي ل‬
‫سمّى‬
‫ُي ْؤمَن أَن يَسْبق وأَما إِذا كان بليدا بطيئا قد ُأمِن أَن َيسْبِقهما فذلك ال ِقمَار النهيّ عنه وُي َ‬
‫حلِيلً أَي شبه التعزير وإِنا اشتق ذلك من َتحْلِيل اليمي ث أُجْري‬
‫أَيضا الدّخِيل وضَرَبه ضَرْبا تَ ْ‬
‫ف سائر الكلم حت قيل ف وصف الِبل إِذا بَرَكَتْ ومنه قول كعب بن زهي نَجَائِب وَ ْقعُ ُهنّ‬
‫حلّتْ والَلّ حَلّ ال ُعقْدة وف‬
‫الَرضَ تَحْليل أَي هَيّن وحَلّ ال ُعقْدة َيحُلّها حَلّ فتَحَها وَن َقضَها فانْ َ‬
‫الثل السائر يا عا ِقدُ ا ْذكُرْ حَلّ هذا الثل ذكره الَزهري والوهري قال ابن بري هذا قول‬
‫الَصمعي وأَما ابن الَعراب فخالفه وقال يا حابِلُ اذْ ُكرْ حَلّ وقال كذا سعته من أَكثر من أَلف‬
‫أَعراب فما رواه أَحد منهم يا عا ِق ُد قال ومعناه إِذا َتمّلْتَ فل ُنؤَرّب ما َع َقدْت وذكره ابن‬
‫حلّل‬
‫سيده على هذه الصورة ف ترجة حبل يا حابِلُ اذْكُرْ حَلّ وكل جامد أُذِيب فقد حُلّ والُ َ‬
‫صفْرة َغذَاها َنمِي الاءِ‬
‫الشيء اليسي كقول امرئ القيس يصف جارية كبِكْرِ الُقاناةِ البَيَاض ب ُ‬
‫حلّل أَي ليس بيسي‬
‫حلّل وهذا يتمل معنيي أَحدها أَن ُيعْنَى به أَنه َغذَاها ِغذَاء ليس بُ َ‬
‫غَيْر الُ َ‬
‫ولكنه مُبالَغ فيه وف التهذيب مَرِيءٌ ناجِعٌ والخر أَن ُيعْن به غي ملول عليه فيَ ْكدُر وَيفْسُد‬
‫حلّل يقال إِنه أَراد ماء البحر أَي أَن البحر ل يُنْزَل عليه لَن ماءه ُزعَاق‬
‫وقال أَبو اليثم غي مُ َ‬
‫ل ُيذَاق فهو غي مُحَلّل أَي غي مَنْزولٍ عليه قال ومن قال غي مُحَلّل أَي غي قليل فليس‬
‫بشيء لَن ماء البحر ل يوصف بالقلة ول بالكثرة لجاوزة حدّه الوصفَ وأَورد الوهري هذا‬
‫للُولَ وفسره بأَنه إِذا أَكثروا به‬
‫حلّل إِذا أَكثر الناسُ به ا ُ‬
‫البيت مستشهدا به على قوله ومكان مُ َ‬
‫الُلول كدّروه وك ّل ماء حَلّتْه الِبل ف َكدّرَتْه مُحَلّل وعَن امرُؤ القيس بقوله بِكْر ا ُلقَاناة دُرّة‬
‫غي مثقوبة وحَلّ عليه أَمرُ ال يَحِلّ حُلولً وجَبَ وف التنيل أَن يَحِلّ عليكم َغضَبٌ من ربكم‬

‫ومن قرأَ أَن َيحُلّ فمعناه أَن يَنْزِل وأَحَلّه الُ عليه أَوجبه وحَلّ عليه َحقّي يَحِلّ مَحِلّ وهو أَحد‬
‫ما جاء من الصادر على مثال َمفْعِل بالكسر كالَرْجِعِ والَحِيص وليس ذلك بطّرد إِنا يقتصر‬
‫على ما سع منه هذا مذهب سيبويه وقوله تعال ومن َيحْلُِلْ عليه َغضَب فقد َهوَى قرئَ ومن‬
‫حلُل وَيحْلِل بضم اللم وكسرها وكذلك قرئَ فَيحُِلّ عليكم غضب بكسر الاء وضمها قال‬
‫يَ ْ‬
‫الفراء والكسر فيه أَحَبّ إِلّ من الضم لَن الُلول ما وقع من َيحُلّ ويَحِلّ يب وجاء بالتفسي‬
‫بالوجوب ل بالوقوع قال وك ّل صواب قال وأَما قوله تعال أَم أَردت أَن يَحِلّ عليكم فهذه‬
‫مكسورة وإِذا قلت حَلّ بم العذابُ كانت َتحُلّ ل غي وإِذا قلت عَليّ أَو قلت يَحِلّ لك كذا‬
‫وكذا فهو بالكسر وقال الزجاج ومن قال َيحِلّ لك كذا وكذا فهو بالكسر قال ومن قرأَ‬
‫فيَحِلّ عليكم فمعناه فَيجِب عليكم ومن قرأَ فَيحُلّ فمعناه فَينْزِل قال والقراءة ومن يَحْلِل‬
‫بكسر اللم أَكثر وحَلّ الَ ْهرُ َيحِلّ أَي وجب وحَلّ العذاب َيحِلّ بالكسر أَي وَجَب ويَحُلّ‬
‫بالضم أَي نزل وأَما قوله أَو تَحُلّ قريبا من دارهم فبالضم أَي تَنْزل وف الديث فل يَحِلّ‬
‫لكافر يَجِد ريح َنفَسه إِ ّل مات أَي هو َحقّ واجب واقع كقوله تعال وحَرَام على قَرْية أَي َحقّ‬
‫واجب عليها ومنه الديث َحلّت له شفاعت وقيل هي بعن َغشِيَتْه ونَ َزلَتْ به فأَما قوله ل َيحُلّ‬
‫ا ُلمْرِض على ا ُلصِحّ فبضم الاء من الُلول النولِ وكذلك َفلَْيحْلُل بضم اللم وأَما قوله تعال‬
‫حت يبلغ ا َلدْيُ مَحِلّه فقد يكون الصدرَ ويكون الوضعَ وأَحَلّت الشاةُ والناق ُة وهي مُحِلّ دَرّ‬
‫لبَنُها وقيل َيبِسَ لبنُها ث أَ َكلَت الرّبيعَ فدَرّت وعب عنه بعضهم بأَنه نزول اللب من غي نَتاج‬
‫والعنيان متقاربان وكذلك الناقة أَنشد ابن الَعراب ولكنها كانت ثلثا مَيَاسِرا وحائلَ حُول‬
‫أَنْ َه َزتْ فأَحَلّتِ‬
‫( * قوله « أَنزت » أورده ف ترجة نز بلفظ أنلت باللم وقال بعده ورواه ابن العراب‬
‫أنزت بالزاي ول وجه له )‬
‫ت من ماء ُجدّ‬
‫يصف إِبلً وليست بغنم لَن قبل هذا فَلو أَنّها كانت ِلقَاحِي كَثيةً لقد َنهِلَ ْ‬
‫وعَلّت‬
‫( * قوله « من ماء جد » روي باليم والاء كما أورده ف الحلي )‬
‫وأَنشد الوهري لُمية بن أَب الصلت الثقفي غُيوث تَلتَقي الَرحامُ فيها ُتحِلّ با الطّروقةُ‬
‫واللّجاب وأَحَلّت الناقةُ على ولدها دَرّ لبنُها ُعدّي بعَلى لَنه ف معن دَرّت وأَحَلّ الالُ فهو‬
‫يُحِلّ إِحْللً إِذا نزل دَرّه حي يأْكل الربيع الَزهري عن الليث وغيه الَحالّ الغنم الت ينل‬
‫سفَرُ بالرجل اعْتَلّ بعد قدومه والِ ْحلِيل‬
‫اللب ف ضروعها من غي نَتاج ول وِلد وَتحَلّل ال ّ‬
‫والتّحْلِيل مَخْرَج البول من الِنسان ومَخْرج اللب من الثدي والضّرْع الَزهري الِحْلِيل‬
‫مَخْرج اللب من طُبْي الناقة وغيها وإِحْلِيل الذّ َكرِ َثقْبه الذي يرج منه البول وجعه الَحالِيل‬
‫خوّنْه الَحالِيل هو جع‬
‫وف قصيد كعب بن زهي ُت ِمرّ مثلَ عَسِيب النخل ذا ُخصَلٍ بغارب ل تُ َ‬

‫خوّنه تَ ْنقُصه يعن أَنه قد َنشَفَ لبنُها فهي سينة ل تضعف‬
‫خرَج اللب من الضّرْع وتُ َ‬
‫إِحْلِيل وهو مَ ْ‬
‫بروج اللب منها والِحْلِليل يقع على ذَكَرِ الرجل وفَرْج الرأَة ومنه حديث ابن عباس أَ ْحمَد‬
‫إِليكم غَسْل الِحْلِيل أَي َغسْل الذكر وأَحَلّ الرجلُ بنفسه إِذا استوجب العقوبة ابن الَعراب‬
‫حُلّ إِذا سُكِن وحلّ إِذا عَدا وامرأَة َحلّء رَسْحاء و ِذئْب أَحَلّ بَيّن الَلَل كذلك ابن الَعراب‬
‫لمَع يُؤنَس منه إِذا عَدا وقال‬
‫ذئب أَحَلّ وبه حَلَل وليس بالذئب عَرَج وإِنا يوصف به َ‬
‫الطّ ِرمّاح يُحِيلُ به الذّئْبُ الَحَلّ وَقُوتُه ذَوات الَرادِي من مَناقٍ ورُزّح‬
‫( * قوله « الرادي » هكذا ف الصل وف الصحاح الوادي وهي العناق وف ترجة مرد أن‬
‫الراد كسحاب العنق )‬
‫وقال أَبو عمرو الَحَلّ أَن يكون مَنْهوس ا ُلؤْخِر أَ ْروَح الرّجلي والَلَل استرخاء َعصَب الدابة‬
‫للَل ف البعي ضعف ف عُرْقوبه فهو أَحَلّ بَيّن الَلَل فإِن كان ف‬
‫فَرَسٌ أَحَلّ وقال الفراء ا َ‬
‫الرّكْبة فهو الطّرَق والَحَلّ الذي ف رجله استرخاء وهو مذموم ف كل شيء إِل ف الذئب‬
‫وأَنشد الوهري بيت الطرماح ُيحِيلُ به الذّئبُ الَحَلّ ونسبه إِل الشماخ وقال ُيحِيلُ أَي ُيقِيم‬
‫به َحوْلً وقال أَبو عبيدة فَرَس أَحَلّ وحَلَلُه ضعف نَساه ورَخاوة َكعْبه و َخصّ أَبو عبيدة به الِبل‬
‫والَلَل رخاوة ف الكعب وقد حَ ِللْت حَ َللً وفيه حَلّة وحِلّة أَي تَ َكسّر وضعف الفتح عن ثعلب‬
‫ضمّه إِليه‬
‫حلّت قُواه ترك َ‬
‫والكسر عن ابن الَعراب وف حديث أَب قتادة ث تَرَك فَتحَلّل أَي لا انْ َ‬
‫صدْرٍ ل‬
‫ص َطكّ الَضاميمُ اعْتَلها ب َ‬
‫شدّ وأَنشد ابن بري لشاعر إِذا ا ْ‬
‫وهو َت َفعّل من الَلّ نقيض ال ّ‬
‫أَحَلّ ول عَموج وف الديث أَنه َبعَث رجلً على الصدقة فجاء ب َفصِيل مَحْلُول أَو مَخْلول‬
‫بالشك الحلول بالاء الهملة ا َلزِيل الذي حُلّ اللحم عن أَوصاله فعَرِيَ منه والَخْلُول ييء ف‬
‫صلّي بالتسليم َيحِلّ له ما‬
‫بابه وف الديث الصلة تريها التكبي وَتحْلِيلها التسليم أَي صار ا ُل َ‬
‫حرِم‬
‫حرم فيها بالتكبي من الكلم والَفعال الارجة عن كلم الصلة وأَفعالا كما يَحِلّ للمُ ْ‬
‫بالج عند الفراغ منه ما كان حَراما عليه وف الديث أَحِلّوا ال يغفر لكم أَي أَسلموا هكذا‬
‫فسر ف الديث قال الطاب معناه الروج من َحظْر الشّرك إِل حِلّ الِسلم و َسعَته من قولم‬
‫حَلّ الرجلُ إِذا خرج من الَرَم إِل الِلّ ويروى باليم وقد تقدم قال ابن الَثي وهذا الديث‬
‫هو عند الَكثر من كلم أَب الدرداء ومنهم من جعله حديثا وف الديث من كانت عنده‬
‫مَظْلِمة من أَخيه فَلْيسَْتحِلّه وف حديث عائشة أَنا قالت لمرأَة مَ ّرتْ با ما أَطول ذَيْلَها فقال‬
‫حلَلْته إِذا سأَلته أَن يعلك ف حِلّ من قِبَله وف‬
‫اغْتَ ْبتِها قُومي إِليها فَتَحلّليها يقال َتحَلّلته واسْتَ ْ‬
‫الديث أَنه سئل أَيّ الَعمال أَفضل فقال الالّ الُرَْتحِل قيل وما ذاك ؟ قال الاتِم الفتَتِح هو‬
‫الذي يَخْتم القرآن بتلوته ث َيفْتَتح التلوة من َأوّله شبّهه بالُسافر يبلغ النل فَيحُلّ فيه ث‬
‫يفتتح سيه أَي يبتدئه وكذلك قُرّاء أَهل مكة إِذا ختموا القرآن بالتلوة ابتدأُوا وقرأُوا الفاتة‬
‫سمّون‬
‫وخس آيات من أَول سورة البقرة إِل قوله أُولئك هم الفلحون ث يقطعون القراءة ويُ َ‬

‫ذلك الالّ الُ ْرتَحِل أَي أَنه ختم القرآن وابتدأَ بَأوّله ول َي ْفصِل بينهما زمان وقيل أَراد بالالّ‬
‫الرتل الغازِيَ الذي ل َيقْفُل عن غَ ْزوٍ إِل َعقّبه بآخر والِلل مَرْكَبٌ من مراكب النساء قال‬
‫ج ْعفَل مصروع وأَنشد ابن بري‬
‫جعْفَلِ مُ َ‬
‫جنّ بُنّة َبعِيَ حِللٍ غادَرَتْه مُ َ‬
‫ُطفَيْل وراكضةٍ ما َتسَْت ِ‬
‫لبن أَحر ول َي ْعدِْلنَ من ميل حِلل قال وقد يوز أَن يكون متاعَ رَحْل البعي والِلّ الغَرَض‬
‫الذي يُرْمى إِليه والِلل مَتاع الرّحْل قال الَعشى وكأَنّها ل َت ْلقَ سِتّة أَشهر ضُرّا إِذا َوضَعَتْ‬
‫إِليك حِللَها قال أَبو عبيد بلغتن هذه الرواية عن القاسم بن مَعْن قال وبعضهم يرويه جِللَها‬
‫باليم وقوله أَنشده ابن الَعراب ومُ ْلوَِيةٍ تَرى شَماطِيطَ غارة على عَجَلٍ ذَكّرْتُها بِحِللِها فسره‬
‫فقال حِللُها ثِيابُ بدنا وما على بعيها والعروف أَن الِلل الَرْكَب أَو متاع الرّحْل ل أَن‬
‫ضمّي إِليك ثِيابَك وقد كانت رَ َفعَتْها‬
‫ثياب الرأَة َمعْدودة ف الِلل ومعن البيت عنده قلت لا ُ‬
‫من الفَزَع وف حديث عيسى عليه السلم عند نزوله أَنه يزيد ف الِلل قيل أَراد أَنه إِذا نَزَل‬
‫تَ َز ّوجَ فزاد فيما أَحَلّ الُ له أَي ازداد منه لَنه ل يَنْكِح إِل أَن رُفِع وف الديث أَنه كسا عليّا‬
‫للّة رِداء وقميص وتامها العِمامة قال ول يزال‬
‫كرّم ال وجهه حُلّة سِيَراء قال خالد بن جَنْبة ا ُ‬
‫الثوب الَيّد يقال له ف الثياب حُلّة فإِذا وقع على الِنسان ذهبت حُلّته حت يتمعن له ِإمّا‬
‫لبَة والَزّ‬
‫اثنان وإِما ثلثة وأَنكر أَن تكون الُلّة إِزارا ورِداء وَ ْحدَه قال والُلَل الوَشْي وا ِ‬
‫والقَزّ والقُوهِيّ وا َل ْروِيّ والَرِير وقال اليَمامي الُلّة كل ثوب جَيّد جديد تَلْبسه غليظٍ أَو دقيق‬
‫ول يكون إِل ذا ثوبَي وقال ابن شيل الُلّة القميص والِزار والرداء ل تكون أَقل من هذه‬
‫الثلثة وقال شر الُلّة عند الَعراب ثلثة أَثواب وقال ابن الَعراب يقال للِزار والرداء حُلّة‬
‫ولكل واحد منهما على انفراده ُحلّة قال الَزهري وأَما أَبو عبيد فإِنه جعل الُلّة ثوبي وف‬
‫الديث خَيْرُ ال َكفَن الُلّة وخي الضّحِيّة الكبش الَ ْقرَن والُلَل بُرود اليمن ول تسمى حُلّة حت‬
‫تكون ثوبي وقيل ثوبي من جنس واحد قال وما يبي ذلك حديث عمر أَنه رأَى رجلً عليه‬
‫حُلّة قد ائتزرَ بأَحدها وارْتَدى بالخر فهذان ثوبان وَبعَث عمر إِل مُعاذ بن َعفْراء بُلّة فباعها‬
‫واشترى با خسة أَرؤس من الرقيق فأَعتقهم ث قال إِن رجلً آثر ِقشْرََتيْن يَ ْلبَسُهما على عِتْق‬
‫هؤلء َلغَبيُ الرأْي أَراد بالقِشْرَتَي الثوبي قال والُلّة إِزار ورداء بُرْد أَو غيه ول يقال لا حُلّة‬
‫سمِن ا ُلخْتال ول‬
‫حت تكون من ثوبي والمع حُلَل وحِلل أَنشد ابن الَعراب ليس الفَت با ُل ْ‬
‫الذي يَرْفُل ف الِلل وحَلّله الُلّة أَلبسه إِياها أَنشد ابن الَعراب لَبِسْتَ عليك عِطاف الَياء‬
‫جدَ َبنْيُ العُلى أَي أَلْبَسك حُلّته وروى غيه وجَلّلَك وف حديث أَب الَيسَر لو أَنك‬
‫وحَلّلَك ا َل ْ‬
‫أَ َخذْت بُرْدة غُلمك وَأعْ َطيْتَه مُعافِرِيّك أَو أَ َخذْت مُعافِريّه وأَعطيته بُرْدتك فكانت عليك حُلّة‬
‫وعليه حُلّة وف حديث عَليّ أَنه بعث ابنته أُم كلثوم إِل عمر رضي ال عنهم لّا َخطَبَها فقال لا‬
‫للّة لَن الُلّة من اللباس ويكن به عن النساء‬
‫قُول له أَب يقول هل َرضِيت الُلّة ؟ كَن عنها با ُ‬
‫ومنه قوله تعال ُهنّ لِباس لكم وأَنتم لباس لن الَزهري لَبِس فلن ُحلّته أَي سِلحه الَزهري‬

‫أَبو َعمْرو الُلّة القُنْبُلنِيّة وهي الكَراخَة وف حديث أَب اليَسَر‬
‫( * قوله « وف حديث أَب اليسر » الذي ف نسخة النهاية الت بأيدينا أنه حديث عمر )‬
‫لدْيُ وسنذكره ف حلن والِلّة شجرة شاكَة أَصغر من القَتادة يسميها أَهل البادية‬
‫والُلّن ا َ‬
‫الشّبْرِق وقال ابن الَعراب هي شجرة إِذا أَكَ َلتْها الِبل سَهُل خروج أَلبانا وقيل هي شجرة‬
‫تنبت بالجاز تظهر من الَرض غَبْراء ذات َشوْك تأْكلها الدواب وهو سريع النبات ينبت‬
‫للّة شجرة شاكَة تنبت‬
‫لدَد والكام والَصباء ول ينبت ف َسهْل ول جَبَل وقال أَبو حنيفة ا ِ‬
‫با َ‬
‫صدْقٍ قال تأْكل من‬
‫ف غَلْظ الَرض أَصغر من العَوْسَجة ووَرَقُها صغار ول ثر لا وهي مَرْعى ِ‬
‫ِخصْبٍ سَيالٍ وسَلَم وحِلّة َلمّا ُتوَ ّطأْها َقدَم والِلّة موضع حَزْن وصُخور ف بلد بن ضَبّة متصل‬
‫ب َرمْل وإحْلِيل اسم واد حكاه ابن جن وأَنشد فلو َسأَلَتْ عَنّا لُنْبِئَتَ آنّنا بإِحْلِيل ل نُزْوى ول‬
‫حلْحُل التحرّك والذهاب‬
‫نَتخَشّع وإِحْلِيلء موضع وحَ ْلحَل القومَ أَزالم عن مواضعهم والتّ َ‬
‫حلْحل عن‬
‫حلْت عن الكان كتَزَحْزَحْت عن يعقوب وفلن ما َيتَ َ‬
‫حلْ َ‬
‫حلْتهم َحرّكْتهم وتَ َ‬
‫وحَلْ َ‬
‫مكانه أَي ما يتحرك وأَنشد للفرزدق َثهْلنُ ذو ا َلضَبات ما يََتحَ ْلحَل قال ابن بري صوابه‬
‫ثَهْلنَ ذا ا َلضَبات بالنصب لَن صدره فارفع بكفك إِن أَردت بناءنا قال ومثله لليلى الَخيلية‬
‫لنا تامِكٌ دون السماء وَأصْلُه مقيم طُوال الدهر لن يََتحَلْحل ويقال َتحَ ْلحَل إِذا تَحَرّك وذهب‬
‫وتَ َلحْلَح إِذا أَقام ول يتحرّك والَلّ الشّيْرَج قال الوهري والَلّ ُدهْن السمسم وأَما الَلل ف‬
‫جعَلَها لبن الَبِيثة خاِلقُه فهو لقب رجل من بن‬
‫قول الراعي وعَيّرن الِبْلَ الَللُ ول يكن لَي ْ‬
‫ُنمَيْر وأَما قول الفرزدق فما حِلّ من جَهْلٍ ُحبَا حُلَمائنا ول قائلُ العروف فينا ُيعَنّف أَراد حُلّ‬
‫على ما ل يسم فاعله فطرح كسرة اللم على الاء قال الَخفش سعنا من ينشده كذا قال‬
‫شمّها الكسر كما يروم ف قيل الضم وكذلك لغَتُهم ف‬
‫وبعضهم ل يكسر الاء ولكن ُي ِ‬
‫الُضعّف مثل رُدّ و ُشدّ والُلحِل السّيّد ف عشيته الشجاع الرّكي ف ملسه وقيل هو الضّخْم‬
‫الروءة وقيل هو الرّزِين مع ثَخانة ول يقال ذلك للنساء وليس له فعل وحكى ابن جن رجل‬
‫مُحَ ْلحَل ومُلَحْلَح ف ذلك العن والمع الَلحِل قال امرؤ القيس يا لَهْفَ نفسي إِن خَطِئْن‬
‫كاهِل القاتِلِيَ الَ ِلكَ الُلحِل قال ابن بري والُلحِل أَيضا التامّ يقال َحوْلٌ حُلحِل أَي تام‬
‫قال ُبجَي بن لْي بن حُجْر تُبِي رُسوما بال ّروَْيتِج قد َعفَتْ لعَنْزة قد عُرّين َحوْلً حُلحِل‬
‫وحَلْحَل اسم موضع وحَ ْلحَلة اسم رجل وحُلحِل موضع واليم أَعلى وحَ ْلحَل بالِبل قال لا‬
‫حَلْ حَلْ بالتخفيف وأَنشد قد َجعَلَتْ نابُ ُدكَ ْينٍ تَزْحَلُ أُخْرا وإِن صاحوا به وحَ ْلحَلوا‬
‫الَصمعي يقال للناقة إِذا زَجَرَتْها حَلْ جَزْم وحَلٍ مُنَوّن وحَلى جزم ل حَليت قال رؤبة ما زال‬
‫سُوءُ ال ّرعْي والتّنَاجِي وطُولُ زَجْرٍ بَلٍ وعاجِ قال ابن سيده ومن خفيف هذا السم حَلْ وحَلٍ‬
‫لِناث الِبل خاصة ويقال حَل وحَلِيَ ل حَليت وقد اشتق منه اسم فقيل الَلْحال قال كُثَيّر‬
‫حقْنه وثُنِيَ بالَلْحال قال الوهري حَ ْلحَلْت بالناقة إِذا‬
‫عَزّة نَاجٍ إِذا زُجِر الركائبُ َخ ْلفَه َفلَ ِ‬

‫قلت لا حَلْ قال وهو زَجْر للناقة و َحوْبٌ زَجْر للبعي قال أَبو النجم وقد َح َدوْناها َبوْبٍ وحَلِ‬
‫شغَل عن ذكر ال عز وجل قال حَلْ‬
‫وف حديث ابن عباس إِن حَلْ لَتُوطِيءُ الناس وُتؤْذِي وتَ ْ‬
‫زَجْر للناقة إِذا حََثثْتَها على السي أَي إِن زجرك إِياها عند الِفاضة من عرفات ُيؤَدّي إِل ذلك‬
‫شغْل عن ذكر ال َفسِرْ على هِينَتِك‬
‫من الِيذاء وال ّ‬

‫( ‪)11/163‬‬
‫حمِله َحمْلً و ُحمْلنا فهو مَحْمول و َحمِيل واحَْتمَله وقول النابغة‬
‫( حل ) َحمَل الشيءَ يَ ْ‬
‫لمْل وعن الفَجْرة بالحتمال لَن َحمْل البَرّة‬
‫ح َملْتُ بَرّة واحَْتمَلْتَ فَجَارِ عَبّر عن البَرّة با َ‬
‫فَ َ‬
‫صغَر ومثله قول ال عز اسه لا ما كسبت وعليها‬
‫بالِضافة إِل احتمال الفَجْرَة أَمر يسي ومُسَْت ْ‬
‫ختِيّ عام غِيَاره عليه الوسوقُ‬
‫ما اكتسبت وهو مذكور ف موضعه وقول أَب ذؤيب ما ُحمّل البُ ْ‬
‫بُرّها و َشعِيُها قال ابن سيده إِنا ُحمّل ف معن ُثقّل ولذلك َعدّاه بالباء أَل تراه قال بعد هذا‬
‫بأَْثقَل ما كُنْت َحمّلت خالدا وف الديث من َحمَل علينا السّلح فليس مِنّا أَي من َحمَل‬
‫السلح على السلمي لكونم مسلمي فليس بسلم فإِن ل يمله عليهم لِجل كونم مسلمي‬
‫خلّقا بأَخلقنا ول عاملً بِسُنّتِنا‬
‫فقد اخْتُلِف فيه فقيل معناه ليس منا أَي ليس مثلنا وقيل ليس مُتَ َ‬
‫حمِل رزقَها قال معناه وكم من دابة ل َتدّخِر رزقها إِنا‬
‫وقوله عز وجل وكأَيّن من دابة ل تَ ْ‬
‫لمْلن ما‬
‫حمِله َح ْملً وا ُ‬
‫لمْل ما ُحمِل والمع أَحال و َحمَله على الدابة يَ ْ‬
‫ُتصْبح فيزقها ال وا ِ‬
‫حمَل و َحمَلْت‬
‫لمْلن أَجْرا لا يُ ْ‬
‫حمَل عليه من الدّواب ف الِبَة خاصة الَزهري ويكون ا ُ‬
‫يُ ْ‬
‫حمِل يوم القيامة وِزْرا خالدين فيه‬
‫الشيء على ظهري أَ ْحمِله َحمْلً وف التنيل العزيز فإِنه يَ ْ‬
‫حمِله َح ْملً فانْحمل َأغْراه به و َحمّله‬
‫وساءلم يوم القيامة ِح ْملً أَي وِزْرا و َحمَله على الَمر يَ ْ‬
‫حمّالً قال سيبويه أَرادوا ف ال ِفعّال أَن يَجِيئُوا به‬
‫حمّلً وتِ ِ‬
‫حمّله َت َ‬
‫حمِيلً و ِحمّالً فََت َ‬
‫على الَمر تَ ْ‬
‫على الِفْعال فكسروا أَوله وأَلقوا الَلف قبل آخر حرف فيه ول يريدوا أَن يُ ْبدِلوا حرفا مكان‬
‫حرف كما كان ذلك ف أَ ْفعَل واسَْتفْعَل وف حديث عبد اللك ف َهدْم الكعبة وما بن ابنُ‬
‫حمّل من الِث ف َهدْم الكعبة وبنائها وقوله عز وجل إِنا‬
‫الزّبَيْر منها وَدِدت أَن تَ َركْتُه وما تَ َ‬
‫حمِلْنها وأَشْ َفقْن منها و َحمَلها‬
‫عَ َرضْنا الَمانة على السموات والَرض والبال فأََبيْن أَن َي ْ‬
‫حمِلْنها َيخُنّها والَمانة هنا الفرائض الت افترضها ال على آدم‬
‫الِنسان قال الزجاج معن َي ْ‬
‫والطاعة والعصية وكذا جاء ف التفسي والِنسان هنا الكافر والنافق وقال أَبو إِسحق ف الية‬
‫إِن حقيقتها وال أَعلم أَن ال تعال ائَْتمَن بن آدم على ما افترضه عليهم من طاعته وأَْت َمنَ‬
‫السموات والَرض والبال بقوله ائْتِيا َطوْعا أَو كَرْها قالتا َأتَيْنا طائعي َفعَرّفنا ال تعال أَن‬
‫حمِ الَمانة أَي أَدّتْها وكل من خان الَمانة فقد َحمَلها وكذلك كل من‬
‫السموات والَرض لَ تَ ْ‬

‫حمِ ُلنّ َأثْقالَهم الية فَأعْلم الُ تعال أَن من باء بالِثْم‬
‫أَث فقد َحمَل الِثْم ومنه قوله تعال ولََي ْ‬
‫ح ِملْنها يعن الَمانة وَأدّيْنَها وأَداؤها طاعةُ ال‬
‫يسمى حَامِلً للِث والسمواتُ والَرض أَبَيْن أَن يَ ْ‬
‫فيما أَمرها به والعملُ به وتركُ العصية و َحمَلها الِنسان قال السن أَراد الكافر والنافق َحمَل‬
‫الَمانة أَي خانا ول يُطِيعا قال فهذا العن وال أَعلم صحيح ومن أَطاع ال من الَنبياء‬
‫صدّيقي والؤمني فل يقال كان َظلُوما جَهُولً قال وتصديق ذلك ما يتلو هذا من قوله‬
‫وال ّ‬
‫ليعذب ال النافقي والنافقات إِل آخرها قال أَبو منصور وما علمت أَحدا شَرَح من تفسي‬
‫هذه الية ماشرحه أَبو إِسحق قال وما يؤيد قوله ف َحمْل الَمانة إِنه خِيَانَتُها وترك أَدائها قول‬
‫حمِل أُخْرَى أَفْرَحَتْك الودائعُ أَراد بقوله وَتحْمل أُخرى‬
‫الشاعر إِذا أَنت ل تَبْرَح ُتؤَدّي أَمانة وتَ ْ‬
‫أَي تَخُونا ول تؤَدّيها يدل على ذلك قوله أَ ْفرَحَتْك الودائع أَي َأْثقَلَتْك الَمانات الت تونا ول‬
‫ُتؤَدّيها وقوله تعال فإِنّما عليه ما ُحمّل وعليكم ما ُحمّلْتم فسره ثعلب فقال على النب صلى ال‬
‫عليه وسلم ما أُحيَ إِليه وكُلّف أَن يَُنبّه عليه وعليكم أَنتم التّباع وف حديث عليّ ل تُنَاظِروهم‬
‫حمَل عليه كُلّ تأْويل فيحَْتمِله وذو وجوه أَي ذو‬
‫بالقرآن فإِن القرآن َحمّال ذو وُجُوه أَي يُ ْ‬
‫حمَلْ‬
‫مَعَانٍ متلفة الَزهري وسى ال عز وجل الِثْم ِحمْلً فقال وِإنْ َت ْدعُ مُ ْثقَلةٌ إِل ِحمْلِها ل يُ ْ‬
‫حمِل من‬
‫منه شيء ولو كان ذا قُرْبَى يقول وإِن َت ْدعٌ نفس مُثْقَلة بأَوزارها ذا قَرابة لا إِل أَن يَ ْ‬
‫حمِل الَبَث‬
‫حمِل من أَوزارها شيئا وف حديث الطهارة إِذا كان الاء ُقلّتَيْن ل يَ ْ‬
‫أَوزارها شيئا ل يَ ْ‬
‫حمِل َغضَبه‬
‫أَي ل يظهره ول َيغْلب الَبَثُ عليه من قولم فلن َي ْ‬
‫( * قوله « فلن يمل غضبه إل » هكذا ف الصل ومثله ف النهاية ولعل الناسب ل يمل أو‬
‫يظهر باسقاط ل ) أَي ل يُظْهِره قال ابن الَثي والعن أَن الاء ل ينجس بوقوع البث فيه إِذا‬
‫حمِل الضّيْم إِذا‬
‫كان قُلّتَي وقيل معن ل يَحْمل خبثا أَنه يدفعه عن نفسه كما يقال فلن ل َي ْ‬
‫حَتمِل أَن يقع فيه ناسة لَنه‬
‫كان يأْباه ويدفعه عن نفسه وقيل معناه أَنه إِذا كان قُلّتَي ل يَ ْ‬
‫ينجس بوقوع البث فيه فيكون على الَول قد قصد َأوّل مقادير الياه الت ل تنجس بوقوع‬
‫النجاسة فيها وهو ما بلغ القُلّتي فصاعدا وعلى الثان قصد آخر الياه الت تنجس بوقوع‬
‫النجاسة فيها وهو ما انتهى ف القلّة إِل القُلّتَي قال والَول هو القول وبه قال من ذهب إِل‬
‫لمْل و َحمَلَ‬
‫تديد الاء بالقُلّتَيْن فأَما الثان فل واحْتَمل الصنيعة َتقَلّدها وَشَكَرها و ُكلّه من ا َ‬
‫حمّل به وعليه‬
‫فلنا وَت َ‬
‫( * قوله « وتمل به وعليه » عبارة الساس وتملت بفلن على فلن أي استشفعت به إِليه )‬
‫جلِس أَي‬
‫حمِل مثل مَ ْ‬
‫حمِل بفتح اليم ا ُلعَْتمَد يقال ما عليه مَ ْ‬
‫ف الشفاعة والاجة اعْتَمد وا َل ْ‬
‫حمّلْت بعَليّ على عُثْمان ف أَمر أَي استشفعت به إِليه وتَحامل ف‬
‫مُعَْتمَد وف حديث قيس َت َ‬
‫حمَله َنفْسَه َحمّله‬
‫الَمر وبه تَكَلّفه على مشقة وِإعْياءٍ وتَحامل عليه َك ّلفَه ما ل ُيطِيق واسَْت ْ‬
‫سأَم‬
‫حمِلُ الناسَ َنفْسَه ول ُيغْنِها َيوْما من ال ّدهْرِ ُي ْ‬
‫حوائجه وأُموره قال زهي ومن ل يَزَلْ يَسَْت ْ‬

‫لمْل بالُجْرة‬
‫وف الديث كان إِذا َأمَرَنا بالصدقة انطلق أَ َحدُنا إِل السوق فَتَحامل أَي تَ َكلّف ا َ‬
‫شقّة وتَحامَلْت على نفسي إِذا تَ َكلّفت‬
‫ليَ ْكسِب ما يتصدّق به وتَحامَلْت الشيءَ تَكَلّفته على مَ َ‬
‫حمِل لنا من‬
‫حمِل لن َي ْ‬
‫الشيءَ على مشقة وف الديث الخر كُنّا نُحامِل على ظهورنا أَي َن ْ‬
‫صدّقت به أَي‬
‫حمَل ذََبحْته فََت َ‬
‫الُفاعَلَة أَو هو من التّحامُل وف حديث الفَرَع والعَتِية إِذا اسْتَ ْ‬
‫ح ِملً َأ ْعرَفَ‬
‫لمْل وقول يزيد بن الَعور الشّنّي مُسْتَ ْ‬
‫لمْل وأَطاقه وهو اسَْتفْعل من ا َ‬
‫َقوِيَ على ا َ‬
‫حمِل َأهْلَه ف مشقة ل يكون‬
‫حمِل َي ْ‬
‫حمِلً سَناما َأ ْعرَف عَظِيما وشهر مُسَْت ْ‬
‫قد َتبَنّى يريد مُسَْت ْ‬
‫كما ينبغي أَن يكون عن ابن الَ عراب قال والعرب تقول إِذا َنحَر هِلل شَمالً‬
‫حمِلً وما عليه‬
‫( * قوله « نر هلل شالً » عبارة الساس نر هللً شال ) كان شهرا مُسَْت ْ‬
‫لمْل و َحمَل عنه حَلُم‬
‫حمِل من ِثقَل ا ِ‬
‫حمِل أَي موضع لتحميل الوائج وما على البعي مَ ْ‬
‫مَ ْ‬
‫حمَل ف البطن من الَولد ف جيع اليوان‬
‫لمْل بالفتح ما ُي ْ‬
‫ورَجُل َحمُول صاحِب ِحلْم وا َ‬
‫والمع حِمال وأَحال وف التنيل العزيز وأُولت الَحال أَجَلُهن و َحمَلت الرَْأةُ والشجرةُ‬
‫حمِل َحمْلً َع ِلقَت وف التنيل َحمَلَت َحمْلً خَفيفا قال ابن جن َحمَلَتْه ول يقال َحمَلَتْ به‬
‫تَ ْ‬
‫إِلّ أَنه كثر َحمَلَتِ الرأَة بولدها وأَنشد لَب كبي الذل َح َملَتْ به ف ليلة مَ ْزؤُودةً َكرْها و َع ْقدُ‬
‫نِطاقِها ل ُيحْلَل وف التنيل العزيز َحمَلَته ُأمّه كَرْها وكأَنه إِنا جاز َح َملَتْ به لا كان ف معن‬
‫عَ ِلقَت به ونظيه قوله تعال أُحِلّ لكم ليلَة الصيام الرّفَثُ إِل نسائكم لا كان ف معن الِفضاء‬
‫ُعدّي بإِل وامرأَة حامِل وحاملة على النسب وعلى الفعل الَزهري امرأَة حامِل وحامِلة إِذا‬
‫كانت حُبْلى وف التهذيب إِذا كان ف بطنها ولد وأَنشد لعمرو بن حسان ويروى لالد بن حقّ‬
‫خضَتِ الَنُونُ له بيوم أَن ولِكُلّ حاملة تَمام فمن قال حامل بغي هاء قال هذا نعت ل يكون‬
‫َتمَ ّ‬
‫إِل للمؤنث ومن قال حاملة بناه على َحمَلَت فهي حاملة فإِذا َح َملَت الرأَةُ شيئا على ظهرها أَو‬
‫على رأْسها فهي حاملة ل غي لَن الاء إِنا تلحق للفرق فأَما ما ل يكون للمذكر فقد اسْتُغن‬
‫فيه عن علمة التأْنيث فإِن أُت با فإِنا هو على الَصل قال هذا قول أَهل الكوفة وأَما أَهل‬
‫البصرة فإِنم يقولون هذا غي مستمرّ لَن العرب قالت رَجُل َأّيمٌ وامرأَة أَيّم ورجل عانس‬
‫وامرأَة عانس على الشتراك وقالوا امرأَة ُمصْبِيَة و َكلْبة مُجْرِية مع غي الشتراك قالوا‬
‫والصواب أَن يقال قولم حامل وطالق وحائض وأَشباه ذلك من الصفات الت ل علمة فيها‬
‫جأَة أَوصاف‬
‫للتأْنيث فإِنا هي َأوْصاف ُمذَكّرة وصف با الِناث كما أَن الرّْبعَة والرّاوِية والُ َ‬
‫مؤنثة وصف با الذّكْران وقالوا َحمَلت الشاةُ والسّبُعة وذلك ف أَول َحمْلِها عن ابن الَعراب‬
‫لمْل ثر الشجرة والكسر فيه لغة وشَجَر حامِلٌ وقال بعضهم ما ظَهضر من ثر‬
‫وحده وا َ‬
‫الشجرة فهو ِحمْل وما َبطَن فهو َحمْل وف التهذيب ما ظهر ول ُيقَيّده بقوله من َحمْل الشجرة‬
‫لمْل‬
‫لمْل ما كان ف َب ْطنٍ أَو على رأْس شجرة وجعه أَحال وا ِ‬
‫ول غيه ابن سيده وقيل ا َ‬
‫بالكسر ما ُحمِل على ظهر أَو رأْس قال وهذا هو العروف ف اللغة وكذلك قال بعض اللغويي‬

‫لمْل أَحال و ُحمُول عن‬
‫ما كان لزما للشيء فهو َحمْل وما كان بائنا فهو ِحمْل قال وجع ا ِ‬
‫لمْلِ حِمال وف حديث بناء مسجد الدينة هذا الِمال ل حِمال َخيْبَر يعن ثر‬
‫سيبويه وجع ا َ‬
‫حمَل من خيب هو التمر أَي أَن‬
‫لمْل والذي يُ ْ‬
‫النة أَنه ل َي ْنفَد ابن الَثي الِمال بالكسر من ا َ‬
‫هذا ف الخرة أَفضل من ذاك وأَحد عاقبة كأَنه جع ِحمْل أَو َحمْل ويوز أَن يكون مصدر‬
‫لمْل وكِفايته وفسره بعضهم‬
‫َحمَل أَو حامَلَ ومنه حديث عمر فأَْينَ الِمال ؟ يريد منفعة ا َ‬
‫لمْل الذي هو الضمان وشجرة حامِلَة ذات َحمْل التهذيب َحمْل الشجر و ِحمْله وذكر ابن‬
‫با َ‬
‫دريد أَن َحمْل الشجر فيه لغتان الفتح والكسر قال ابن بري أَما َحمْل الَبطْن فل خلف فيه أَنه‬
‫بفتح الاء وأَما َحمْل الشجر ففيه خلف منهم من يفتحه تشبيها َبمْل البطن ومنهم من‬
‫حمْل الشجرة‬
‫يكسره يشبهه با ُيحْمل على الرأْس فكلّ متصل َحمْل وك ّل منفصل ِحمْل ف َ‬
‫مُشَبّه َبمْل الرأَة لتصاله فلهذا ُفتِح وهو ُيشْبه َحمْل الشيء على الرأْس لبُروزه وليس مستبِطنا‬
‫لمْل أَحْمال وذكر ابن الَعراب أَنه يمع أَيضا على حِمال مثل كلب‬
‫حمْل الرأَة قال وجع ا َ‬
‫َك َ‬
‫لمَلة جع‬
‫لمّال حامِل الَحْمال وحِرْفته الِمالة وأَ ْحمَلتْه أَي َأعَنْته على الَمل وا َ‬
‫وكلب وا َ‬
‫حمِل من الغُثاء والطي وف‬
‫الامِل يقال هم َحمَلة العرش و َحمَلة القرآن و َحمِيل السّيْل ما َي ْ‬
‫لبّة‬
‫حديث القيامة ف وصف قوم يرجون من النار فَُي ْلقَون ف نَ َهرٍ ف النة فَيَنُْبتُون كما تَ ْنبُت ا ِ‬
‫ف َحمِيل السّيْل قال ابن الَثي هو ما ييء به السيل فَعيل بعن مفعول فإِذا اتفقت فيه حِبّة‬
‫واستقرّت على شَطّ مرَى السيل فإِنا تنبت ف يوم وليلة فشُبّه با سرعة َعوْد أَبدانم‬
‫وأَجسامهم إِليهم بعد إِحراق النار لا وف حديث آخر كما تنبت الِبّة ف حَمائل السيل وهو‬
‫سلْسَلة الَتْنَيْن ليست َبشَيْنَة كَأنّ حَباب‬
‫لوْمل السّيْل الصاف عن الَجَري وأَنشد مُ َ‬
‫جع َحمِيل وا َ‬
‫ضعَة والثّمام والوَشِيج والطّريفة والسّبَط ال ّدوِيل الَسود منه قال‬
‫لوْن ريقُها وحَميلُ ال ّ‬
‫ل ْومَل ا َ‬
‫اَ‬
‫حمَل من‬
‫لمِيل الذي ُي ْ‬
‫لمِيل َبطْن السيل وهو ل يُنْبِت وكل مَحْمول فهو َحمِيل وا َ‬
‫أَبو حنيفة ا َ‬
‫لمِيل ل‬
‫صغِيا ول يُولَد ف الِسلم ومنه قول عمر رضي ال عنه ف كتابه إِل ُشرَيْح ا َ‬
‫بلده َ‬
‫حمَل صغيا من بلد العدوّ ول يولد ف الِسلم ويقال بل‬
‫ُيوَرّث إِل بِبَيّنة ُسمّي حَميلً لَنه يُ ْ‬
‫ُسمّي َحمِيلً لَنه ممول النسب وذلك أَن يقول الرجل لِنسان هذا أَخي أَو ابن لَِي ْزوِي مياثَه‬
‫لمِيل الولد ف بطن أُمه إِذا أُ ِخذَت من أَرض‬
‫صدّق إِلّ ببيّنة قال ابن سيده وا َ‬
‫عن مَوالِيه فل ُي َ‬
‫لمِيل ال ّدعِيّ‬
‫لمِيل النبوذ ْيمِله قوم فيُرَبّونه وا َ‬
‫الشرك إِل بلد الِسلم فل ُيوَرّث إِل بِبيّنة وا َ‬
‫قال الكُميت يعاتب قُضاعة ف تَحوّلم إِل اليمي بنسبهم عَلمَ َنزَلُْتمُ من غي َفقْر ول ضَرّاءَ‬
‫حمَل مثل‬
‫لمِيلة عِلقة السّيف وهو ا ِل ْ‬
‫لمِيل الغَريب والِمالة بكسر الاء وا َ‬
‫لمِيل ؟ وا َ‬
‫مَنْزِلَة ا َ‬
‫حمَلي وهو السّيْر الذي ُيقَلّده الَُتقَلّد وقد ساه‬
‫الِرْجَل قال على النحر حت بَلّ َدمْعِيَ مِ ْ‬
‫( * قوله سّاه هكذا ف الصل ولعله اراد سى به عرقَ الشجر ) ذو الرمة عِرْق الشّجَر فقال‬
‫حمَل والمع الَمائِل وقال‬
‫ل ْعدَ عن مت مِ ْ‬
‫َتوَخّاه بالَظلف حت كأَنّما يُثِ ْرنَ الكُبَاب ا َ‬

‫حمَل التهذيب جع الِمالة‬
‫الَصمعي حَمائل السيف ل واحد لا من لفظها وإِنا واحدها مِ ْ‬
‫حمَل وقال أَبو حنيفة‬
‫حمَل مَحامل قال الشاعر دَ ّرتْ دُموعُك فوق ظَ ْهرِ ا ِل ْ‬
‫حَمائل وجع الِ ْ‬
‫الِمالة للقوس بنلتها للسيف يُلْقيها الُتَنَكّب ف مَنْكبِه الَين ويرج يده اليسرى منها فيكون‬
‫حمِل واحد مَحامل الَجّاج‬
‫القوس ف ظهره والَ ْ‬
‫( * قوله « والحمل واحد مامل الجاج » ضبطه ف القاموس كمجلس وقال شارحه ضبط ف‬
‫نسخ الحكم كمنب وعليه علمة الصحة وعبارة الصباح والحمل وزان ملس الودج ويوز‬
‫ممل وزان مقود وقوله « الجاج » قال شارح القاموس ابن يوسف الثقفي اول من اتذها‬
‫وتام البيت أخزاه رب عاجلً وآجل )‬
‫حمَل الذي يركب عليه بكسر اليم قال ابن سيده‬
‫قال الراجز َأوّل عَبْد َعمِل الَحامِل وا ِل ْ‬
‫حمَل فيه‬
‫حمَل والاملة الزّبِيل الذي ُي ْ‬
‫حمَل فيهما ال َعدِيلنِ والِ ْ‬
‫حمَل ِشقّانِ على البعي يُ ْ‬
‫الِ ْ‬
‫حمِل ابن‬
‫لمُولة بالفتح الِبل الت َت ْ‬
‫حمّلوا ذهبوا وارتلوا وا َ‬
‫العِنَب إِل الَرين واحَْتمَل القومُ وتَ َ‬
‫لمُولة كل ما ا ْحَتمَل عليه الَيّ من بعي أَو حار أَو غي ذلك سواء كانت عليها أَثقال‬
‫سيده ا َ‬
‫أَو ل تكن وفَعُول تدخله الاء إِذا كان بعن مفعول به وف حديث تري المر الَهلية قيل لَنا‬
‫لمُولة بالفتح ما َيحَْتمِل عليه الناسُ من الدواب سواء كانت عليها الَحال أَو ل‬
‫حَمولة الناس ا َ‬
‫حمِل ا ِليَة وف‬
‫لمُولة الائرة لم لغِية أَي الِبل الت َت ْ‬
‫تكن كالرّكُوبة وف حديث َقطَن وا َ‬
‫لمُولة‬
‫لمُول وا ُ‬
‫التنيل العزيز ومن الَنعام َحمُولة وفَرْشا يكون ذلك للواحد فما فوقه وا ُ‬
‫لمُولة الَحال‬
‫بالضم الَجال الت عليها الَثقال خاصة وا ُ‬
‫( * قوله « والمولة الحال » قال شارح القاموس ضبطه الصاغان والوهري بالضم ومثله ف‬
‫الحكم ومقتضى صنيع القاموس انه بالفتح )‬
‫لمْل والفَ ْرشُ الصّغار أَبو اليثم‬
‫لمُولة ما أَطاق العَمل وا َ‬
‫لمُولة الَثقال وا َ‬
‫بأَعيانا الَزهري ا ُ‬
‫لمُولة بضم الاء الَحال الت‬
‫حمِل الَحال على ظهورها بفتح الاء وا ُ‬
‫لمُولة من الِبل الت تَ ْ‬
‫اَ‬
‫لمُر والبِغال فل تدخل ف‬
‫حمَل عليها واحدها ِحمْل وأَحال وحُمول و ُحمُولة قال فأَما ا ُ‬
‫تُ ْ‬
‫صمْ‬
‫لمُول الِبل وما عليها وف الديث من كانت له حُمولة يأْوي إِل ِشبَع فلَي ُ‬
‫لمُولة وا ُ‬
‫اَ‬
‫لمُول‬
‫رمضان حيث أَدركه الُمولة بالضم الَحال يعن أَنه يكون صاحب أَحال يسافر با وا ُ‬
‫بالضم بل هاء الَوادِج كان فيها النساء أَو ل يكن واحدها ِحمْل ول يقال ُحمُول من الِبل إِلّ‬
‫لمُول واحد وأَنشد أَحَرْقاءُ للبَ ْينِ ا ْسَتقَلّت ُحمُولُها والُمول أَيضا‬
‫لمُولة وا ُ‬
‫لا عليه الَوادِج وا ُ‬
‫حمَل عليها الَثقال والُمول الِبل بأَثقالا‬
‫لمُولة الِبل الت تُ ْ‬
‫ما يكون على البعي الليث ا َ‬
‫صيٌ ُحمُولَ الَيّ يَرْ َفعُها الوَجِيُ وقال أَيضا تَخالُ به‬
‫وأَنشد للنابغة أَصاح َترَى وأَنتَ إِذا َب ِ‬
‫لمُول الت عليها الوادج كان فيها نساء أَو ل يكن‬
‫لمُولة طائرا قال ابن بري ف ا ُ‬
‫راعي ا َ‬
‫الَصل فيها الَحال ث ُيتّسَع فيها فتُوقَع على الِبل الت عليها الوادج وعليه قول أَب ذؤيب يا‬

‫هَلْ أُرِيكَ ُحمُول الَيّ غادَِيةً كالنّخْل زَيّنَها يَ ْنعٌ وإِفْضاخُ شَبّه الِبل با عليها من الوادج‬
‫لمُول ما ا ْهتَجْتُ َحتّى زُْلنَ بالَحال‬
‫بالنخل الذي أَزهى وقال ذو الرمة ف الَحال وجعلها كا ُ‬
‫مِثْلَ صَوادِي النّخْل والسّيَال وقال التنخل ذلك ما دِينُك إِذ جُنّبَتْ أَحالُها كالبُكُر الُبْتِل ِعيٌ‬
‫لمُول أَيضا‬
‫عليهن كِناِنّيةٌ جارِية كالرّ َشإِ الَ ْكحَل فأَبدل عِيا من أَحالا وقال امرؤ القيس ف ا ُ‬
‫لمُول أَيضا على‬
‫و َحدّثْ بأَن زالت َبلَيْلٍ ُحمُولُهم كَنخْل من ا َلعْراض غَيْرِ مُنَبّق قال وتنطلق ا ُ‬
‫لمُولُ البواكِرُ مع الصبح قد زالت ِب ِهنّ الَباعِرُ‬
‫حمّلت كقول ُمعَقّر َأ ِمنْ آل َشعْثاءَ ا ُ‬
‫النساء ا ُلتَ َ‬
‫لمُول أَراهُم ما أَقْ َربَ الَ ْلسُوع منه الداء وقول أَوس وكان له العَ ْينُ‬
‫؟ وقال آخر أَنّى تُرَدّ لَ ا ُ‬
‫لمْل أَعانه عليه‬
‫الُتاحُ ُحمُولة فسره ابن الَعراب فقال كَأنّ إِبله مُوقَرَةٌ من ذلك وأَ ْحمَله ا ِ‬
‫و َحمّله َفعَل ذلك به وييء الرجلُ إِل الرجل إِذا اْنقُطِع به ف سفر فيقول له ا ْحمِلْن فقد أُْبدِع‬
‫ب أَي َأ ْعطِن ظَهْرا أَركبه وإِذا قال الرجل أَ ْح ِملْن بقطع الَلف فمعناه أَعنّي على َحمْل ما‬
‫حمِلها قوم عن قوم وقد تطرح‬
‫لمَالة بالفتح الدّيَة والغَرامة الت َي ْ‬
‫حمّلة مُ ْثقَلة وا َ‬
‫أَ ْحمِله وناقة مُ َ‬
‫حمِله عن القوم وَنحْو ذلك قال‬
‫لمَالة الغُرْم تَ ْ‬
‫حمّل الَمالة أَي َح َملَها الصمعي ا َ‬
‫منها الاء وتَ َ‬
‫لمَال‬
‫صنِ الَجْ دِ عظيم الّندَى كَثِي ا َ‬
‫الليث ويقال أَيضا َحمَال قال الَعشَى فَرْع نَبْعٍ يَهْتَزّ ف ُغ ُ‬
‫لمِيل غا ِرمٌ هو‬
‫لمِيل ال َكفِيل وف الديث ا َ‬
‫حمِل الكَلّ عن الناس الَزهري ا َ‬
‫ورجل َحمّال يَ ْ‬
‫لمِيل أَي الكفيل‬
‫الكفيل أَي ال َكفِيل ضامن وف حديث ابن عمر كان ل يَرى بأْسا ف السّلَم با َ‬
‫الكسائي َحمَلْت به َحمَالة َكفَلْت به وف الديث ل تَحِلّ السأَلة إِل لثلثة ذكر منهم رجل‬
‫حمّله الِنسان عن غيه من دِيَة أَو غَرامة مثل أَن تقع‬
‫حمّل حَمالة عن قوم هي بالفتح ما َيتَ َ‬
‫تَ َ‬
‫حمّل دِياتِ القَتْلى لُيصْلِح ذاتَ‬
‫سفَك فيها الدماء فيدخل بينهم رجل يََت َ‬
‫حَرْب بي فَرِيقي تُ ْ‬
‫حمِلها عنهم على نفسه ويسأَل الناس فيها وقَتَادَةُ صاحبُ الَمالة ُسمّي‬
‫حمّل أَن َي ْ‬
‫الَبيْن والتّ َ‬
‫حمّل بَمالت كثية فسأَل فيها وأَدّاها والَوامِل الَرجُل وحَوامِل ال َقدَم والذراع‬
‫بذلك لَنه َت َ‬
‫َعصَبُها واحدتا حاملة ومَحامِل الذكر وحَمائله العروقُ الت ف أَصله وجِ ْلدُه وبه فعسّر الَرَوي‬
‫ضغَط الؤمن ف هذا يريد القب ضَغْطَة تَزُول منها حَمائِلُه وقيل هي‬
‫قوله ف حديث عذاب القب ُي ْ‬
‫عروق أُنْثَييه قال ويتمل أَن يراد موضع َحمَائِل السيف أَي عواتقه وأَضلعه وصدره و َحمَل به‬
‫ل ْقدَ على نفسه إِذا أَكنه ف نفسه واضْ َطغَنَه ويقال للرجل إِذا‬
‫حالة َكفَل يقال َحمَل فلن ا ِ‬
‫خفّه الغضبُ قد احُتمِل وأُقِلّ قال الَصمَعي ف الغضب َغضِب فلن حت احُتمِل ويقال‬
‫اسَْت َ‬
‫لعْدي كلباب حس ما‬
‫حَتمَل وقال الَزهري ف قول ا َ‬
‫للذي َيحْلُم عمن َيسُبّه قد احُْتمِل فهو مُ ْ‬
‫مسه وأَفانِي فؤاد مُحَْتمَل‬
‫( * قوله « كلباب إل » هكذا ف الصل من غي نقط ول ضبط )‬
‫ستَخَفّ من النشاط وقيل غضبان وأَفانِيُ فؤاد ضُروبُ نشاطه وا ْحُتمِل الرجل َغضِب‬
‫أَي مُ ْ‬
‫الَزهري عن الفراء ا ْحُتمِل إِذا غضب ويكون بعن حَلُم و َحمَلْت به َحمَالة أَي َكفَلْت‬

‫و َحمَلْت إِدْلله واحَْتمَلْت بعنً قال الشاعر َأدَلّتْ فلم أَ ْحمِل وقالت فلم أُجِبْ َل َعمْرُ أَبيها إِنّن‬
‫لَ َظلُوم والُحامِل الذي َي ْقدِر على جوابك فََي َدعُه إِبقاء على َموَدّتِك والُجامِل الذي ل يقدر على‬
‫حمِل من‬
‫حمِل أَي يظهر غضبه وا ُل ْ‬
‫حقِد عليك إِل وقت مّا ويقال فلن ل َي ْ‬
‫جوابك فيتركه ويَ ْ‬
‫لمَل الَرُوف وقيل هو من ولد‬
‫النساء والِبل الت يَنْزِل لبُنها من غي َحبَل وقد أَ ْحمَلَت وا َ‬
‫لذَع فما دونه والمع ُحمْلن وأَحال وبه ُسمّيت الَحال وهي بطون من بن تيم‬
‫الضأْن ا َ‬
‫لمَل بُرْج من بُروج السماء هو َأوّل البوج َأوّلُه الشّرْطانِ‬
‫لمَل السحاب الكثي الاء وا َ‬
‫وا َ‬
‫لمَل هذه النجوم على هذه الصفة‬
‫لمَل ث الُبطَي ثلثة كواكب ث الثّرَيّا وهي أَْليَة ا َ‬
‫وها قَرْنا ا َ‬
‫لمَل ف عصرنا هذا َأوّله من أَثناء الفَرْغ‬
‫سمّى َحمَلً قلت وهذه النازل والبوج قد انتقلت وا َ‬
‫تُ َ‬
‫ا ُلؤَخّر وليس هذا موضع ترير دَرَجه ودقائقه الحكم قال ابن سيده قال ابن الَعراب يقال هذا‬
‫حذِف منه الَلف واللم وأَنت تريدها وتُ ْبقِي السم على تعريفه وكذلك جيع‬
‫َحمَلُ طالعا تَ ْ‬
‫أَساء البوج لك أَن تُ ْثبِت فيها الَلف واللم ولك أَن تذفها وأَنت َتنْويها فُت ْبقِي الَساء على‬
‫لمَل وبَِنوْء الطّلِيّ‬
‫لمَل الّن ْوءُ قال وهو الطّلِيّ يقال مُطِرْنا بَنوْء ا َ‬
‫تعريفها الذي كانت عليه وا َ‬
‫لمَل الَ ْسوَل فُسّر بالسحاب‬
‫وقول التنخّل الذل كالسّحُل البِيضِ جَل َلوْنَها َسحّ نِجاءِ ا َ‬
‫لمَل قال وقيل‬
‫شأَ ف َن ْوءِ ا َ‬
‫الكثي الاء وفُسّر بالبوج وقيل ف تفسي النّجاء السحاب الذي َن َ‬
‫جوٌ‬
‫لمَل وقيل النّجاء السحاب الذي هَرَاق ماءه واحده َن ْ‬
‫لمَل إِنه الطر الذي يكون بَن ْوءٍ ا َ‬
‫فا َ‬
‫شَبّه البقر ف بياضها بالسّحّل وهي الثياب البيض واحدها سَحْل والَ ْسوَل الُسَْترْخِي أَسفل‬
‫لمَل ههنا السحاب الَسود ويقوّي قوله‬
‫البطن شَبّه السحاب السترخي به وقال الَصمعي ا َ‬
‫لمَل‬
‫كونه وصفه بالَسول وهو السترخي ول يوصف النّجْو بذلك وإِنا أَضاف النّجَاء إِل ا َ‬
‫والنّجاءُ السحابُ لَنه نوع منه كما تقول حَشَف التمر لَن الَشَف نوع منه و َحمَل عليه ف‬
‫الَرْب َحمْلة و َحمَل عليه َحمْلة مُنْكَرة و َشدّ َشدّة مُنكَرة و َحمَلْت على بن فلن إِذا أَرّشْتَ‬
‫حمَلته‬
‫بينهم و َحمَل على نفسه ف السّيْر أَي جَ َهدَها فيه و َحمّلْته الرسالة أَي كلّفته َحمْلَها واسَْت ْ‬
‫حمِلن وف حديث تبوك قال أَبو موسى أَرسلن أَصحاب إِل النب صلى ال عليه‬
‫سأَلته أَن َي ْ‬
‫حمِل ُحمْلنا وذلك أَنم أَنفذوه يطلبون شيئا يركبون‬
‫لمْلن هو مصدر َحمَل َي ْ‬
‫وسلم أَ ْسأَله ا ُ‬
‫عليه ومنه تام الديث قال صلى ال عليه وسلم ما أَنا َحمَلْتُكم ولكن ال َحمَلكم أَراد إِفْرادَ‬
‫ال با َلنّ عليهم وقيل أَراد َلمّا ساق ال إِليه هذه الِبل وقت حاجتهم كان هو الامل لم عليها‬
‫حمِلْهم فلما َأمَر لم بالِبل قال ما أَنا َح َملْتكم ولكن ال َحمَلَكم‬
‫وقيل كان ناسيا ليمينه أَنه ل َي ْ‬
‫كما قال للصائم الذي أَفطر ناسيا ال َأ ْطعَمَك وسَقاك وتَحَامَل عليه أَي مال والُتَحامَلُ قد‬
‫يكون موضعا ومصدرا تقول ف الكان هذا مَُتحَامَلُنا وتقول ف الصدر ما ف فلن مُتَحامَل أَي‬
‫شدّة الَحْمال ؟ قومٌ من‬
‫تَحامُل والَحالُ ف قول جرير أَبَنِي ُقفَيْرَة من ُيوَرّعُ وِرْدَنا أَم من يَقوم ل َ‬
‫بن يَرْبُوع هم ثعلبة وعمرو والرث يقال وَ ّرعْت الِبلَ عن الاء رَدَدْتا و ُقفَيْرة َجدّة الفَرَزْدَق‬

‫ص ْعصَعة بن ناجِية بن ِعقَال‬
‫( * قوله « وقفية جدّة الفرزدق » تقدم ف ترجة قفر أنا أُمه ) ُأمّ َ‬
‫و َحمَلٌ موضع بالشأْم الَزهري َحمَل اسم جَبَل بعينه ومنه قول الراجز أَشْبِه أَبا ُأمّك أَو أَشْبِه‬
‫ضمّ ُهمَا‬
‫َحمَل قال حَمل اسم جبل فيه َجبَلن يقال لما ِط ِمرّان وقال كأَنّها و َقدْ َتدَلّى النّسْرَان َ‬
‫صعْبان عن شَمائلٍ وأَيان قال الَزهري ورأَيت بالبادية َح َملً َذلُولً اسه‬
‫من َحمَلٍ ِطمِرّان َ‬
‫حَمال وحَ ْومَل موضع قال ُأمَيّة بن أَب عائذ الذل من الطّاويات خِلل ال َغضَا بأَجْماد َح ْومَلَ أَو‬
‫ح ْومَلِ إِنا صَرَفه ضرورة وحَ ْومَل اسم امرأَة ُيضْرب‬
‫بالَطَال وقول امريء القيس بي الدّخُول فَ َ‬
‫بكَلْبتها الَثَل يقال أَ ْجوَع من كَلْبة َح ْومَل والَحْمولة حِنْطة غَبْراء كأَنا حَبّ القُطْن ليس ف‬
‫حمَد ف اللون ول ف‬
‫ل وهي كثية الرّيْع غي أَنا ل تُ ْ‬
‫الِنْطة أَكب منها حَبّا ول أَضخم سُنُْب ً‬
‫ال ّطعْم هذه عن أَب حنيفة وقد َسمّتْ َحمَلً و ُحمَيلً وبنو ُحمَيْل َبطْن وقولم ضَحّ قَلِيلً ُيدْرِكِ‬
‫لمَالة فَرَس ُطلَيْحَة ابن ُخوَيلِد الَسدي وقال يذكرها‬
‫الَ ْيجَا َحمَل إِنا يعن به َحمَل بن َبدْر وا ِ‬
‫لمَالة إِنّها مُعاوِدَةٌ قِيلَ ال ُكمَاةِ نَزَالِ فَيوْما تَراها ف الِلل َمصُونَةً وَيوْما تراها‬
‫صدْرَ ا ِ‬
‫َعوَيْتُ لم َ‬
‫لمَالة الكبى فهي لبن ُسلَيْم‬
‫صغْرَى وأَما ا ِ‬
‫غيَ ذاتِ جِلل قال ابن بري يقال لا الِمالة ال ّ‬
‫ج ْبنَ مِنْ ُأمّ ومن َفحْل‬
‫لمَالَة والقُرَيْظُ فقد أَنْ َ‬
‫وفيها يقول عباس بن مِرْدَاس أَما ا ِ‬

‫( ‪)11/174‬‬
‫ل ْمظَل الَنْظَل ميمه مبدلة من نون َحنْظَل و َحمْظَل الرّجلُ إِذا جَنَى الَ ْنظَل وهو‬
‫( حظل ) ا َ‬
‫المظل ذكره ابن الَعراب‬

‫( ‪)11/182‬‬
‫للَق وأَطلقه‬
‫لنْبَل القصي الضّخْم البطن وهو أَيضا الُفّ الَلَق وقيل الف ْروُ ا َ‬
‫( حنبل ) ا َ‬
‫لنْبَالة القصي الكثي اللحم‬
‫لنْبَال وا ِ‬
‫لنْبَل وا ِ‬
‫بعضهم فقال هو الفَرْو والَنْبَل والِنْبَالة البحر وا َ‬
‫لنْبُل َثمَر الغاف‬
‫والُنْبُل طَلْعُ ُأمّ َغيْلن عن كراع قال أَبو حنيفة أَخبن أَعراب من ربيعة قال ا ُ‬
‫وهي ُحبْلة كقرون البا ِقلّى وفيه حَبّ فإِذا جَفّ كُسِر و ُرمِيَ بَبّه الظاهر وصُنِع ما تته َسوِيق‬
‫لنْبَل اسم رجل والِ ْنبَال والِنْبَالة الكثي الكلم‬
‫مثل َسوِيق النّبِق إِل أَنه دونه ف اللوة وا َ‬
‫لنْبَل موضع بي البصرة ولَيَِنةَ‬
‫وحَنْبَل الرجلُ إِذا أَكثر من أَكل الُ ْنبُل وهو اللّوبِيَاء ابن بري وا َ‬
‫جمَ غارِبُه‬
‫قال الفرزدق فأَصبحت والَ ْلقَى وَرَائِي وحَنْبَل وما َفتَ َرتْ حت َحدَا النّ ْ‬

‫( ‪)11/182‬‬

‫( حنتل ) ما ل عنه حُ ْنَتأْلٌ بمزة مسكنة أَي ما ل منه ُبدّ قال ابن سيده كذا وجدت هذه‬
‫الكلمة ف كتاب العي ف باب الماسي وهي عند سيبويه رباعية لَنه ليس ف الكلم مثل‬
‫جُرْدَحْل قال وهذا من أَصح ما ترّر به أَنواع التصاريف الوهري يقال ما أَجد منه حُ ْنتَالً أَي‬
‫ُبدّا بل هز وأَبو زيد بالمز الَزهري ما له ُحنَْتأْل ول حِ ْنأْلة عن هذا أَي مَحِيص إِذا كسرت‬
‫لنْتأْلة الُبدّة وهي ا ُلفَارَقة أَبو‬
‫الاء أَدخلت الاء وروى الَزهري عن ثعلب عن ابن الَعراب ا ِ‬
‫مَالِكٍ ما َلكَ عن هذا الَمر عُ ْندَدٌ ول حُنَْتأْل ول حُ ْنَتأْنٌ أَي ما لك عنه ُبدّ والُنْتُل شِبْه ا ِلخْلَب‬
‫ا ُلعَقّف الضّخْم قال ول أَدري ما صَحّتُه‬

‫( ‪)11/183‬‬
‫لنْجِل من النساء الضّخْمةُ الصّخّابة الَبذِيّة عن كراع والُ ْنجُل ضَرْب من السّبَاع‬
‫( حنجل ) ا ِ‬

‫( ‪)11/183‬‬
‫( حندل ) الَ ْندَل القصي زاد الَزهري من الرجال قال الَزهري هذا الرف ف كتاب‬
‫حقّق فإِن وُجِد لِمام موثوق به‬
‫المهرة لبن دريد مع غيه وما وجدته لَحد من الثقات فلي َ‬
‫أُْلحِق بالرباعي وما ل يوجد لثقة كان منه على ريبة و َحذَر‬

‫( ‪)11/183‬‬
‫( حنضل ) الَ ْنضَلة الاء ف الصّخْرة قال أَبو القادح َح ْنضَ َلةُ القادحِ فوق الصّفا أَْبرَزَها الائحُ‬
‫والصادِرُ وقال آخر حَ ْنضَلة فوق صَفا ضاهِرٍ ما أَ ْشبَه الضّاهِرَ بالنّاضِر الضّاهِرُ والضّهْرُ أَعلى‬
‫الَبَل وقد تقدم والناضر الطّحْلُب والَ ْنضَلة أَيضا القَلْتُ ف صَخْرة قال الَزهري هذا حرف‬
‫غريب وروى عن ابن الَعراب قال الَ ْنضَل َغدِير الاء‬

‫( ‪)11/183‬‬
‫لنْظَل الشجر الُرّ وقال أَبو حنيفة هو من ا َلغْلث واحدته حَنْظَلة الوهري‬
‫( حنظل ) ا َ‬
‫لنْظَل فهو حَظِلٌ وإبل حَظَال قال ابن‬
‫الَ ْنظَل الشّرْيُ وقد حَظِل البعيُ بالكسر إِذا أَكثر من ا َ‬
‫لنْظَل قال‬
‫سيده النظل شجر اختلف ف بنائه فقيل ثلثي وقيل رباعي وبعيٌ َحظِل َي ْرعَى ا َ‬

‫ضغَابيس فإِنّي‬
‫وليس هذا ما يشهد أَنه ثلثي أَل ترى إِل قول الَعرابية لصاحبتها وإِن ذكرت ال ّ‬
‫ضغَابِيس رُبَاعيّ لكنها وقفت حيث ا ْرَتدَع البناءُ وحَظِلٌ مثله وإِن اختلفت‬
‫ضَغِبة ول مالة أَن ال ّ‬
‫لنْظَل َفمَرِض عنه قال الَزهري‬
‫جهتا الذف ؟ وقال أَبو حنيفة حَظِلَ البعيُ فهو حَظِلٌ َرعَى ا َ‬
‫بعي َحظِل إِذا أَكل الَ ْنظَل وقَلّما يأْكله وهم يذفون النون فمنهم من يقول هي زائدة ف البناء‬
‫ومنهم من يقول هي أَصلية والبناء رباعي ولكنها أَ َحقّ بالطرح لَنا أَخف الروف قال وهم‬
‫ل ْمظَل الَنْظَل ميمه‬
‫الذين يقولون قد أَسْبَلَ الزّرْعُ بطرح النون ولغة أُخرى قد سَنْبَلَ الزّ ْرعُ وا َ‬
‫مُ ْبدَلة من نون حَ ْنظَل وذات الَنَاظِل موضع وحَنْظَلة اسم رجل وحَنْظَلة قبيلة قال الوهري‬
‫حَنْظَلة أَ ْك َرمُ قبيلة ف تيم يقال لم حَ ْنظَلة الَكرمون وأَبوهم حَنْظَلة بن مالك بن عمرو ابن تيم‬

‫( ‪)11/183‬‬
‫لنَاكِل القصي والُنثى حَنْكَلة ل غي والَنْكَل أَيضا اللئيم قال الَخطل‬
‫( حنكل ) الَنْكَل وا ُ‬
‫لنْكَلة الُنثى‬
‫فكيف تُسامِين وأَنتَ مُعَ ْلهَجٌ ُهذَارِمةٌ َج ْعدُ الَنامِلِ حَنْكَل ؟ وأَنشد ابن بري ف ا َ‬
‫من كُلّ حَنْكَلةٍ كأَنّ جَبينَها َكِبدٌ ُتهَّنأُ للبِرَامِ ِدمَاما وحَنْكَلَ الرجلُ أَبطأَ ف الشي والَنْكَلة‬
‫ال ّدمِيمة السوداء من النساء قال حَنْكَلة فيها ِقبَال وفَجَا‬

‫( ‪)11/184‬‬
‫( حهل ) الَيْهَلُ والَيّهَلُ والَيّهَلُ بفتح الاء وكسر الياء َشجَر الَرْم واحدته حَ ْيهَلة وحَيّهَلة‬
‫وحَيّهَلة وقيل الَيّهَلة شجرة قصية ليست بَرِيّة ل َيصْلُح الال عليها تَنْبُت ف القيعان والسّبَخ‬
‫ليّهَل َنبْتٌ من دِقّ‬
‫ول ورق لا ليس ف الكلم اسم على َفّيعَل ول َفّيعَل غيه وقال أَبو حنيفة ا َ‬
‫لمْض وقال أَبو زيد الَيْهَل ساكن الياء نبت ينبت ف السّبَاخ وإِذا أَ ْخصَبَ الناسُ هَلَك وإِذا‬
‫اَ‬
‫أَسْنَتوا حَيِي وذكر الَزهري هذه الترجة ف ترجة حيي عند قوله حَيّ هَلً أَيْ َعجّل وقال سي‬
‫به لَنه إِذا أَصابه الطر نبت سريعا وإِذا أَكلته الِبل ول َتسْلَح سريعا ماتت يقال رأَيت َحيْهَلً‬
‫وهذا حَيْهَل‬

‫( ‪)11/184‬‬
‫لوْلُ‬
‫لوْل سََنةٌ بأَ ْسرِها والمع أَحْوالٌ وحُوُولٌ و ُحؤُولٌ حكاها سيبويه وحالَ عليه ا َ‬
‫( حول ) ا َ‬
‫َحوْلً وحُؤُولً أَتَى وأَحال الشيءُ واحْتالَ َأتَى عليه َحوْلٌ كامل قال رؤبة َأوْرَقَ مُحْتالً دَبيحا‬

‫حمُه وأَحالت الدارُ وأَ ْحوَلَتْ وحالَتْ وحِيلَ با أَتَى عليها أَ ْحوَالٌ قال حالَتْ وحِيلَ با وغَيّرَ‬
‫ِحمْ ِ‬
‫آيَها صَرْفُ البِلى تَجْري به الرّيانِ وقال الكميت َأأَبْكاكَ بالعُرُف الَنْزِلُ ؟ وما أَنت والطّلَلُ‬
‫لوْلُ أَي حالَ ودار‬
‫حوِلُ ؟ الوهري حالَتِ الدارُ وحالَ الغلمُ أَتَى عليه َحوْلٌ وأَحالَ عليه ا َ‬
‫الُ ْ‬
‫مُحيلة غاب عنها أَهلُها مُ ْنذُ َحوْلٍ وكذلك دار مُحِيلة إِذا أَتت عليها أَحوال وأَحالَ الُ عليه‬
‫لوْلَ إِحالة وأَ ْحوَلْتُ أَنا بالكان وأَحَلْت أَقمت َحوْلً وأَحال الرجلُ بالكان وأَ ْحوَل أَي أَقام به‬
‫اَ‬
‫َحوْلً وأَ ْحوَل الصبّ فهو مُحوِل أَتَى عليه َحوْلٌ من مَوْلِده قال امرؤ القيس فأَلْهَ ْيتُها عن ذي‬
‫لوْل‬
‫حدّ َبوْل عن ابن كيسان وأَ ْحوَلَ بالكان ا َ‬
‫حوِل صغي من غي أَن ُي َ‬
‫حوِل وقيل مُ ْ‬
‫تَماِئمَ مُ ْ‬
‫لوْل حت كَأنّ َعجُوزَكم ُسقِيَتْ ِسمَاما ُيحَلّئُ ذو‬
‫بَلَغه وأَنشد ابن العراب أَزائدَ ل أَ َحلْتَ ا َ‬
‫لوْل حت تصي عجوزكم من‬
‫الزوائد ِلقْحتيه ومنْ َيغْلِب فِإنّ له طعاما أَي أَماتك ال قبل ا َ‬
‫سقِ أَحدا‬
‫الُزن عليك كأَنا ُسقِيَت ِسمَاما وجعل لبنهما طعاما أَي َغلَبَ على ِلقْحَتيه فلم َي ْ‬
‫منهما ونَبْتٌ َحوْلِيّ أَتى عليه َحوْلٌ كما قالوا فيه عامِيّ و َجمَل َحوْلِيّ كذلك أَبو زيد سعت‬
‫أَعرابيّا يقول َجمَلٌ َحوْلِيّ إِذا أَتى عليه َحوْل وجِمال َحوَالِيّ بغي تنوين و َحوَالِيّة ومُهْرٌ َحوْلِيّ‬
‫ومِهارة َحوْلِيّات أَتى عليها َحوْل وكل ذي حافر َأوّلَ سنة َحوْلِيّ والُنثى َحوْلِيّة والمع‬
‫ستَحالة ف قابِها أَو سِيتَها‬
‫َحوْلِيّات وأَرض مُسْتَحالة تُرِكت َحوْلً وأَحوالً عن الزراعة و َقوْس مُ ْ‬
‫اعوجاج وقد حالَتْ َحوْلً أَي انقلبت عن حالا الت ُغمِزَت عليها وحصل ف قابا اعوجاج‬
‫ت و ُعطّلَت ثَلثا فَأعْيا َعجْسُها وظُهَارُها يقول‬
‫حوْل ال َقوْسُ طُلّ ْ‬
‫قال أَبو ذؤيب وحالَتْ ك َ‬
‫جسُها‬
‫َتغَيّرت هذه الرأَة كالقوس الت أَصابا الطّلّ فندِيَتْ ونُ ِزعَ عنها الوَتر ثلث سني فَزاغَ عَ ْ‬
‫وا ْع َوجّ وقال أَبو حنيفة حالَ وتَرُ القوس زال عند الرمي وقد حالَتِ القوسُ وَتَرَها هكذا حكاه‬
‫حالت ورجل مُسْتَحال ف طَرَف ساقه اعوجاج وقيل كل شيء تغي عن الستواء إِل ال ِعوَج فقد‬
‫لمَل وذلك أَن بوله ل يرج‬
‫حالَ واسْتَحال وهو مُسَْتحِيل وف الثل ذاك أَ ْحوَل من َبوْلِ ا َ‬
‫ستَحالة إِذا كان طرفا الساقي منها‬
‫مستقيما يذهب ف إِحدى الناحيتي التهذيب ورِجْلٌ مُ ْ‬
‫مُ ْعوَجّيْن وف حديث ماهد ف الّتوَرّك ف الَرض ا ُلسْتَحيلة أَي ا ُل ْعوَجّة لستحالتها إِل ال ِعوَج‬
‫قال الَرض الستحيلة هي الت ليست بستوية لَنا استحالت عن الستواء إِل ال ِعوَج وكذلك‬
‫لوِيل‬
‫لوَل والِيلة وا َ‬
‫لوْل والَيْل وا ِ‬
‫لوْل الِيلة والقُوّة أَيضا قال ابن سيده ا َ‬
‫القوس وا َ‬
‫لذْقُ وجَوْدَةُ النظر والقدرةُ على دِقّة‬
‫حيّل كل ذلك ا ِ‬
‫حوّل والتّ َ‬
‫والَحالة والحتيال والتّ َ‬
‫لوَل جع حِيلة ورجل ُحوَلٌ و ُحوَلة مثل ُهمَزَة وحُولة وحُوّل و َحوَالِيّ‬
‫التصرّف والِيَلُ وا ِ‬
‫وحُوَالّ وحوَْلوَل مُحْتال شديد الحتيال قال يا زيد أَبْشِر بأَخيك قد َفعَل َحوَْلوَلٌ إِذا وَنَى القَومُ‬
‫لوّل الدّواهي وهي جع‬
‫لوَل وا ُ‬
‫نزَل ورجلُ َحوَْلوَل مُنْكَر َكمِيش وهو من ذلك ابن الَعراب ا ُ‬
‫لوَل أَي بأَمر مُنْكَر عجيب ويقال للرّجُل الداهية إِنّه‬
‫حُولة الَصمعي يقال جاء بأَمر حُولة من ا ُ‬
‫لوَل أَي داهِية من الدواهي وتسمى الداهية نفسها حُولة وأَنشد ومِنْ حُولة الَيام‬
‫لَحُوله من ا ُ‬

‫يا ُأمّ خالد لنا غَنَم مَ ْرعِّيةٌ ولنا َبقَر ورجل ُحوّل ذو حِيَل وامرأَة ُحوّلة ويقال هو أَ ْحوَل منك أَي‬
‫أَكثر حِيلة وما أَ ْحوَله ورجل ُحوّل بتشديد الواو أَي َبصِي بتحويل الُمور وهو ُحوّلُ ُقلّب‬
‫وأَنشد ابن بري لشاعر وما غَرّهم ل بارك الُ فيهم به وهو فيه قُلّبُ الرّأْي ُحوّل ويقال رجل‬
‫سأَنْ يومي إِل‬
‫جيّد الرأْي ذي الِيلة قال ابن أَحر ويقال لل َمرّار بن مُنْقِذ ال َعدَوي أَو تَ ْن َ‬
‫حَوالّ لل َ‬
‫غيه إِن حَوالّ وإِن َحذِر وف حديث معاوية لا احُْتضِر قال لبنتيه قَلّبان فإِنكما لُتقَلّبان ُحوّلً‬
‫لوّل ذو التصرّف والحتيال ف الُمور ويروى ُحوّلِيّا قُلِّبيّا إِن نا من‬
‫قُلّبا إِن وُقِيَ كَبّة النار ا ُ‬
‫عذاب ال بياء النسبة للمبالغة وف حديث الرجلي اللذيْن ادّعى أَحدُها على الخر فكان‬
‫ُحوّلً قُلّبا واحْتَال من الِيلة وما أَ ْحوَله وأَ ْحيَله من الِيلة وهو أَ ْحوَل منك وأَحْيَل معاقبة وإِنه‬
‫حوّل الرجلُ واحْتال إِذا طلب الِيلة ومن أَمثالم من‬
‫لذو حِيلة والَحالة الِيلة نفسها ويقال تَ َ‬
‫حوّل ويقال هو أَ ْحوَل من ِذئْب ومن الِيلة وهو أَ ْحوَل من أَب بَراقش وهو طائر‬
‫كان ذا حِيلة تَ َ‬
‫يََت َلوّن أَلوانا وأَ ْحوَل من أَب قَلَمون ثوب يتلوّن أَلوانا الكسائي سعتهم يفولون هو رجل ل‬
‫حُولة له يريدون ل حِيلة له وأَنشد له حُوَلةٌ ف كل أَمر أَراغَه ُي َقضّي با الَمر الذي كاد صاحبه‬
‫والَحالة الِيلة يقال الرء َيعْجِزُ ل الَحالة وأَنشد ابن بري لَب دُواد يعاتب امرأَته ف سَماحته‬
‫باله حاوَلْت حي صَ َرمْتِن والَ ْرءُ َيعْجِز ل الَحاله وال ّدهْر يَ ْلعَب بالفت وال ّدهْر أَ ْروَغُ من ثُعاله‬
‫والَ ْرءُ يَ ْكسِب مالَه بالشّحّ يُورِثُه الكَلله وقولم ل مَحالة من ذلك أَي ل ُبدّ ول مَحالة أَي ل‬
‫ُبدّ يقال الوت آت ل مَحالة التهذيب ويقولون ف موضع ل ُبدّ ل مَحالة قال النابغة وأَنت بَأمْرٍ‬
‫ل مَحالة واقع والُحال من الكلم ما ُعدِل به عن وجهه وحَوّله َجعَله مُحالً وأَحال أَتى بُحال‬
‫ورجل مِحْوال كثيُ مُحال الكلم وكلم مُسْتَحيل مُحال ويقال أَ َحلْت الكلم أُحِيله إِحالة إِذا‬
‫أَفسدته وروى ابن شيل عن الليل بن أَحد أَنه قال الُحال الكلم لغي شيء والستقيم كلمٌ‬
‫لشيء والغَلَط كلم لشيء ل تُ ِردْه وال ّلغْو كلم لشيء ليس من شأْنك والكذب كلم لشيء‬
‫َتغُرّ به وأَحالَ الرّجُلُ أَتَى بالُحال وتَكَلّم به وهو َحوَْلهُ و َحوْلَيْه وحَوالَيْه وحَوالَه ول تقل حَوالِيه‬
‫لوْل اسم يمع الَوال يقال حَوالَي الدار كأَنا ف الَصل حوال‬
‫بكسر اللم التهذيب وا َ‬
‫كقولك ذو مال وأُولو مال قال الَزهري يقال رأَيت الناس حَوالَه وحَوالَيْه و َحوْلَه وحَوْلَيْه‬
‫فحَوالَه وُحْدانُ حَوالَيْه وأَما َحوْلَيْه فهي تثنية َحوْلَه قال الراجز ماءٌ رواءٌ وَنصِيّ َحوْلَيَه هذا مَقامٌ‬
‫لك حَتّى تِيبِيَه ومِثْلُ قولم حَواَليْك دَوالَيْك وحَجا َزيْك وحَنانَيْك قال ابن بري وشاهد حَواَلهُ‬
‫قول الراجز َأ َهدَمُوا بَ ْيتَك ؟ ل أَبا لكا وأَنا َأمْشي الدّأَل حَوالَكا وف حديث الستسقاء اللهم‬
‫حَوالَيْنا ول علينا يريد اللهم َأنْزِل الغيثَ علينا ف مواضع النبات ل ف مواضع الَبنية من قولم‬
‫سمّار‬
‫رأَيت الناس حَوالَيْه أَي مُطِيفِيَ به من جوانبه وأَما قول امريء القيس أَلَسْتَ ترى ال ّ‬
‫لرْم ا ُلحِيط با َحوْلً َذهَب إِل الُبالغة بذلك أَي‬
‫والناس أَحْوال فعَلى أَنه َجعَل كل جزء من ا ِ‬
‫سمّار فذلك أَ ْذهَبُ ف َت َعذّرِها عليه واحَْتوَله القومُ‬
‫أَنه ل مَكان َحوْلَها إِل وهو مشغول بال ّ‬

‫احَْتوَشُوا حَوالَيْه وحاوَل الشيءَ مُحاولة وحِوالً رامه قال رؤبة حِوالَ َح ْمدٍ وائْتِجارَ والؤتَجِر‬
‫ليَل وكل من رام أَمرا بالِيَل فقد حاوَله قال لبيد أَل‬
‫والحْتِيالُ والُحاولَة مطالبتك الشيءَ با ِ‬
‫سأَلنِ الرءَ ماذا يُحاوِلُ أََنحْبٌ فَيْقضي أَم ضَللٌ وباطِلُ ؟ الليث الِوال الُحاوَلة حاوَلته‬
‫تَ ْ‬
‫حِوالً ومُحاولة أَي طالبته بالِيلة والِوال كلّ شيء حال بي اثني يقال هذا حِوال بينهما أَي‬
‫حائل بينهما كالاجز والِجاز أَبو زيد ُحلْتُ بينه وبي الشّرّ أَحُول أَ َشدّ الول والَحالة قال‬
‫حوِيلً أَي َحجَز ويقال حُلْتَ بينه وبي ما‬
‫الليث يقال حالَ الشيءُ بي الشيئي يَحُول َحوْلً وَت ْ‬
‫يريد َحوْلً وحُؤولً ابن سيده وكل ما حَجَز بي اثني فقد حال بينهما َحوْلً واسم ذلك الشيء‬
‫لوَل كالِوال وحَوالُ الدهرِ َتغَيّرُه وصَرْفُه قال مَ ْعقِل بن خويلد الذل أَل ِمنْ حَوالِ‬
‫الِوال وا َ‬
‫الدهر أَصبحتُ ثاويا أُسامُ النّكاحَ ف خِزانةِ مَرْثَد التهذيب ويقال إِن هذا لن حُولة الدهر‬
‫وحُوَلء الدهر و َحوَلنِ الدهر وحِوَل الدهر وأَنشد ومن ِحوَل ا َليّام والدهر أَنه َحصِي ُيحَيّا‬
‫بالسلم وُيحْجَب وروى الَزهري بإِسناده عن الفرّاء قال سعت أَعرابيّا من بن سليم ينشد‬
‫فإِنّها حِيَلُ الشيطان يَحَْتئِل قال وغيه من بن سليم يقول َيحْتال بل هز قال وأَنشدن بعضهم‬
‫حوّل‬
‫شتَئق قال وغيه يقول الُشْتاق وَت َ‬
‫يا دارَ ميّ بِدكادِيكِ البُرَق َسقْيا وِإنْ هَيّجْتِ َشوْقَ الُ ْ‬
‫حوّل من موضع إِل موضع‬
‫عن الشيء زال عنه إِل غيه أَبو زيد حالَ الرجلُ َيحُول مثل َت َ‬
‫حوّل وحال الشيءُ نفسُه َيحُول َحوْلً بعنيي يكون َتغَيّرا‬
‫الوهري حال إِل مكان آخر أَي تَ َ‬
‫حوّلً وقال النابغة ول َيحُول عَطاءُ اليومِ دُونَ غَد أَي ل َيحُول عَطاءُ اليوم دُونَ عطاء‬
‫ويكون َت َ‬
‫غَد وحالَ فلن عن العَهْد يَحُول َحوْلً وحُؤولً أَي زال وقول النابغة العدي أَنشده ابن سيده‬
‫حوّلْتَ عنهم وقلت له با اْبنَ اليال توّل‬
‫أَ َك ّظكَ آبائي َف َ‬
‫( * « اليال » هكذا رسم ف الصل وف شرح القاموس اليا و ل )‬
‫حوّلت ويوز أَن يريد َحوّلْت رَحْلَك فحذف الفعول‬
‫قال يوز أَن يستعمل فيه َحوّلْت مكان َت َ‬
‫لوِيل وأَنشد اللحيان أُ ِخذَت َحمُولُته فَأصْبَح‬
‫لوَل وا َ‬
‫قال وهذا كثي و َحوّله إِليه أَزاله والسم ا ِ‬
‫لوَل يَجْري مَجْرى التّحْويل يقال حوّلُوا عنها‬
‫ثاوِيا ل يستطيع عن الدّيار َحوِيل التهذيب وا ِ‬
‫لوَل اسم يقوم مقام‬
‫تَحْويلً و ِحوَلً قال الَزهري والتحويل مصدر حقيقي من َحوّلْت وا ِ‬
‫حوّلً‬
‫حوِيلً وقال الزجاج ل يريدون عنها َت َ‬
‫الصدر قال ال عز وجل ل يَ ْبغُون عنها ِحوَلً أَي تَ ْ‬
‫صغْرا وعادَن حُبّها ِعوَدا قال وقد‬
‫صغُر ِ‬
‫يقال قد حال من مكانه ِحوَلً وكما قالوا ف الصادر َ‬
‫لوَل الِيلة فيكون على هذا العن ل يَحْتالون مَنْزِ ًل غيها قال وقرئ قوله عز وجل‬
‫قيل إِن ا ِ‬
‫دِينا ِقيَما ول يقل ِقوَما مثل قوله ل يَ ْبغُون عنها ِحوَلً لَن قِيَما من قولك قام قِيَما كأَنه بن على‬
‫َقوَم أَو َقوُم فلما اعْتَلّ فصار قام اعتل ِقيَم وأَما ِحوَل فكأَنه هو على أَنه جارٍ على غي فعل‬
‫حوّل وف الديث من‬
‫وحالَ الشيءُ َحوْلً وحُؤولً وأَحال الَخية عن ابن الَعراب كلها تَ َ‬
‫حوّل من الكفر عما كان يعبد إِل الِسلم الَزهري حالَ‬
‫أَحالَ دخل النة يريد من أَسلم لَنه َت َ‬

‫لصْن‬
‫حوّل عن حاله وف حديث خيب فَحالوا إِل ا ِ‬
‫حوّل وكذلك كل مُتَ َ‬
‫الشخصُ َيحُول إِذا َت َ‬
‫حوّل وف الديث إِذا ُثوّب‬
‫حوّلوا ويروى أَحالوا أَي أَقبلوا عليه هاربي وهو من التّ َ‬
‫أَي تَ َ‬
‫حوّل من موضعه وقيل هو بعن َطفِق وأَ َخذَ وتَ َهّيأَ لفعله‬
‫بالصلة أَحال الشيطانُ له ضُراط أَي تَ َ‬
‫وف الديث فاحْتاَلتْهم الشياطي أَي َنقَلَتْهم من حال إِل حال قال ابن الَثي هكذا جاء ف‬
‫حوّلَتْ‬
‫رواية والشهور باليم وقد تقدم وف حديث عمر رضي ال عنه فاسْتَحالَتْ غَرْبا أَي َت َ‬
‫دَلْوا عظيمة والَوالة تويل ماء من نر إِل نر والائل التغي اللون يقال رماد حائل ونَبات‬
‫حائل ورَجُل حائل اللون إِذا كان أَسود متغيا وف حديث ابن أَب َليْلى أُحِيلَت الصلة ثلثة‬
‫أَحْوال أَي غُيّرت ثلث تغييات أَو ُحوّلَت ثلث تويلت وف حديث قَباث بن أَشْيَم رأَيت‬
‫َخذْق الفِيل أَخضر مُحِيلً أَي متغيا ومنه الديث نى أَن ُيسْتَنْجى بعَ ْظمٍ حائلٍ أَي متغي قد‬
‫لوْل السَّنةِ‬
‫غَيّره البِلى وكلّ متغي حائلٌ فإِذا أَتت عليه السَّنةُ فهو مُحِيل كأَنه مأْخوذ من ا َ‬
‫حمِله‬
‫وتَحوّل كساءَه َجعَل فيه شيئا ث َحمَله على ظهره والسم الالُ والالُ أَيضا الشيءُ َي ْ‬
‫حمِلها الرجل على‬
‫حوّل حالً َحمَلها والالُ الكارَةُ الت َي ْ‬
‫الرجل على ظهره ما كان وقد تَ َ‬
‫حوّلْت‬
‫حوّل الرجلُ إِذا َحمَل الكارَة على ظَهْره يقال تَ َ‬
‫حوّلْت حالً ويقال تَ َ‬
‫ظهره يقال منه تَ َ‬
‫حوّل‬
‫حالً على ظهري إِذا َحمَلْت كارَة من ثياب وغيها وتوّل أَيضا أَي احْتال من اليلة وتَ َ‬
‫لوَل ومنه‬
‫حوّل التَّنقّل من موضع إِل موضع والسم ا ِ‬
‫تنقل من موضع إِل موضع آخر والتّ َ‬
‫قوله تعال خالدين فيها ل يبغون عنها ِحوَلً والال الدّرّاجة الت ُيدَرّج عليها الصّبّ إِذا مشَى‬
‫وهي العَجَلة الت َي ِدبّ عليها الصب قال عبد الرحن بن حَسّان الَنصاري ما زال َي ْنمِي َجدّه‬
‫حرّك‬
‫صاعِدا مُ ْنذُ َل ُدنْ فارَقه الَالُ يريد ما زال َيعْلو َجدّه ويَ ْنمِي مُ ْنذُ ُفطِم والائل كُلّ شيء تَ َ‬
‫خصَ نظر إِليه هل َيتَحرّك وكذلك النّخْل واسْتحال‬
‫ف مكانه وقد حالَ َيحُول واسْتحال الشّ ْ‬
‫واستحام َلمّا أَحالَه أَي صار مُحالً وف حديث طَ ْهفَة ونَسَْتحِيل الَهام أَي ننظر إِليه هل يتحرك‬
‫أَم ل وهو َنسَْتفْعِل من حالَ َيحُول إِذا َتحَرّك وقيل معناه نَ ْطلُب حال مَطَره وقيل باليم وقد‬
‫تقدم الَزهري سعت النذري يقول سعت أَبا اليثم يقول عن تفسي قوله ل َحوْل ول ُقوّة إِل‬
‫حوّل عن حاله فكأَنّ‬
‫لوْل الَركة تقول حالَ الشخصُ إِذا ترّك وكذلك كل مُتَ َ‬
‫بال قال ا َ‬
‫القائل إِذا قال ل َحوْلَ ول ُقوّة إِلّ بال يقول ل حَركة ول استطاعة إِل بشيئة ال الكسائي‬
‫يقال ل َحوْل ول ُقوّة إِل بال ول حَيْلَ ول ُقوّة إِل بال وورد ذلك ف الديث ل َحوْلَ ول‬
‫لوْل الِيلة قال ابن‬
‫قوة إِل بال وفُسّر بذلك العن ل حركة ول ُقوّة إِل بشيئة ال تعال وقيل ا َ‬
‫الَثي والَول أَشبه ومنه الديث اللهم بك َأصُول وبك أَحُول أَي أَترك وقيل أَحتال وقيل‬
‫أَدفع وأَمنع من حالَ بي الشيئي إِذا منع أَحدها من الخر وف حديث آخر بك أُصاوِل وبك‬
‫أُحاوِل هو من الُفاعلة وقيل الُحاولة طلب الشيء بِيلة وناقة حائل ُحمِل عليها فلم تَ ْلقَح وقيل‬
‫لمْل سنة أَو‬
‫حمِل سنة أَو سنتي أَو َسنَوات وكذلك كل حامل يَ ْنقَطِع عنها ا َ‬
‫هي الناقة الت ل تَ ْ‬

‫حمِل والمع حِيال وحُولٌ و ُحوّلٌ وحُولَلٌ الَخية اسم للجمع وحائلُ حُولٍ‬
‫سنوات حت تَ ْ‬
‫وأَحْوال وحُولَلٍ أَي حائل أَعوام وقيل هو على البالغة كقولك رَجُلُ رِجالٍ وقيل إِذا ُحمِل‬
‫عليها سنة فلم تَلقَح فهي حائل فإِن ل تَحمِل سنتي فهي حائلُ حُولٍ وحُولَلٍ وَلقِحَتْ على‬
‫حوّل الت تُنْتَج‬
‫حوّل وقيل الُ َ‬
‫حُولٍ وحُولَلٍ وقد حالَتْ ُحؤُولً وحِيالً وأَحالت وحَوّلَت وهي مُ َ‬
‫حوّل إِذا ولدت غلما على أَثر‬
‫حوِل ومُ َ‬
‫سنة َسقْبا وسنة قَلوصا وامرأَة مُحِيل وناقة مُحِيل ومُ ْ‬
‫جارية أَو جارية على أَثر غلم قال ويقال لذه العَكوم أَيضا إِذا َحمَلت عاما ذكرا وعاما أُنثى‬
‫والائل الُنثى من أَولد الِبل ساعةَ تُوضَع وشاة حائل ونْلة حائل وحالت النخلةُ َحمَلَتْ‬
‫حمِل آخر الوهري الائل الُنثى من ولد الناقة لَنه إِذا نُتِج ووقع عليه اسم تذكي‬
‫عاما ول تَ ْ‬
‫وتأْنيث فإِن الذكر َسقْب والُنثى حائل يقال نُتِجت الناقةُ حائلً حسنة ويقال ل أَفعل ذلك ما‬
‫أَرْ َزمَت ُأمّ حائل ويقال لولد الناقة ساعةَ ُتلْقيه من بطنها إِذا كانت أُنثى حائل وُأمّها ُأمّ حائل‬
‫بحُ القلبَ حُبّها ول ذِكْرُها ما أَ ْر َزمَتْ ُأمّ حائل والمع ُحوّل وحَوائل‬
‫قال فتلك الت ل ي َ‬
‫حمِل وأَحال فلنٌ إِبلَه العامَ إِذا ل ُيصِبْها الفَحْل والناس‬
‫وأَحال الرجلُ إِذا حالت إِبلُه فلم َت ْ‬
‫مُحِيلون إِذا حالت إِبِلُهم قال أَبو عبيدة لكل ذي إِبِل َك ْفأَتان أَي ِقطْعتان يقطعهما قِ ْطعَتي َفتُنْتَج‬
‫قِ ْط َعةٌ منها عاما وتَحُول القِ ْطعَةُ الُخرى فيُراوح بينهما ف النّتاج فإِذا كان العام القبل نَتَج‬
‫القِطْعةَ الت حالت فكُلّ قطعة نتَجها فهي َك ْفأَة لَنا تَ ْهلِك إِن نَتَجها كل عام وحالت الناقةُ‬
‫حمِل وناقة حائل ونوق حَوائل وحُولٌ وحُولَلٌ‬
‫والفرسُ والنخلةُ والرأَةُ والشا ُة وغيُهنّ إِذا ل تَ ْ‬
‫وف الديث أَعوذ بك من شر كل مُ ْلقِح ومُحِيل الُحِيل الذي ل يولد له من قولم حالت الناقةُ‬
‫وأَحالت إِذا َحمَلْت عليها عاما ول ْتمِل عاما وأَحال الرجلُ إِِبلَه العام إِذا ل ُيضْرِبا الفَحْلَ‬
‫ومنه حديث أُم مَعْبَد والشاء عازب حِيال أَي غي حَواملَ والُول بالضم الِيَال قال الشاعر‬
‫َلقِحْن على حُولٍ وصادَ ْفنَ سَ ْلوَةً من العَيْش حت كلّ ُهنّ ُممَتّع ويروى ُممَنّع بالنون الَصمعي‬
‫حمِل وناقة حائلة ونوق حِيال وحُول وقد‬
‫حالت الناقةُ فهي َتحُول حِيالً إِذا ضَرَبا الفحلُ ول َت ْ‬
‫حالَت حَوالً و ُحؤُولً‬
‫( * قوله « وقد حالت حوالً » هكذا ف الصل مضبوطا كسحاب والذي ف القاموس حؤولً‬
‫كقعود وحيالً وحيالة بكسرها )‬
‫والالُ كِيَنةُ النسان وهو ما كان عليه من خي أَو شر ُي َذكّر وُيؤَنّث والمع أَحوال وأَ ْحوِلة‬
‫الَخية عن اللحيان قال ابن سيده وهي شاذة لَن وزن حال َفعَلٌ و َفعَلٌ ل يُ َكسّر على أَ ْفعِلة‬
‫سنٌ والواحدة حالةٌ يقال هو بالة سوءٍ فمن ذَكّر الال جعه‬
‫اللحيان يقال حالُ فلن حسَنة وح َ‬
‫أَحوالً ومن أَنّثَها جَمعَه حالت الوهري الالة واحدة حالِ الِنسان وأَحْوالِه و َتوّله بالنصيحة‬
‫وال َوصِيّة والوعظة توَخّى الالَ الت َينْشَط فيها لقبول ذلك منه وكذلك روى أَبو عمرو‬
‫حوّلُنا بالوعظة بالاء غي معجمة قال وهو‬
‫الديث وكان رسول ال صلى ال عليه وسلم َيتَ َ‬

‫الصواب وفسره با تقدم وهي الالة أَيضا وحالتُ الدهر وأَحْوالُه صُروفُه والالُ الوقت‬
‫الذي أَنت فيه وأَحالَ الغَريَ زَجّاه عنه إِل غري آخر والسم الَوالة اللحيان يقال للرجل إِذا‬
‫َتوّل من مكان إِل مكان أَو َتوّل على رجل بدراهم حا َل وهو َيحُول َحوْلً ويقال أَ َحلْت فلنا‬
‫على فلن بدراهم أُحِيلُه إِحالةً وإِحالً فإِذا َذكَرْت ِفعْلَ الرجل قلت حالَ يَحُول َحوْلً واحْتال‬
‫حوّل هو من ذات َنفْسِه الليث الَوالة إِحالَتُك غريا و َتوّل ماءٍ من نر إِل نر قال‬
‫احْتِيالً إِذا تَ َ‬
‫أَبو منصور يقال أَ َحلْت فلنا با لهُ عليّ وهو كذا درها على رجل آخر ل عليه كذا درها‬
‫أُحِيلُه إِحالةً فاحْتال با عليه ومنه قول النب صلى ال عليه وسلم وإِذا أُحِيل أَحدكم على آخر‬
‫فَلَْيحْتَلْ قال أَبو سعيد يقال للذي يُحال عليه بالق حَيّلٌ والذي َيقْبَل الَوالةَ حَيّل وها الَيّلنِ‬
‫كما يقال البَيّعان وأَحالَ عليه بدَْينِه والسم الَوالة والال التراب اللّيّن الذي يقال له السّهْلة‬
‫ل ْمأَةُ وف الديث أَن جبيل عليه السلم قال لا قال فرعون آمنت أَنه‬
‫والالُ الطيُ الَسود وا َ‬
‫ضرَبْتُ به وجهه وف رواية‬
‫ل إِله إِل الذي آمنت به بنو إِسرائيل أَ َخ ْذتُ من حال البحر ف َ‬
‫شوْت به فمه وف التهذيب أَن جبيل عليه السلم لا قال فرعون آمنت أَنه ل إِله إِلّ الذي‬
‫فح َ‬
‫آمنت به بنو إِسرائيل أَ َخذَ من حالِ البحر وطِينِه فأَْل َقمَه فاه وقال الشاعر وكُنّا إِذا ما الضيفُ‬
‫سكُ أَي طِينُه وخَصّ‬
‫حَلّ بأَرضِنا َسفَكْنا دِماءَ الُبدْن ف تُرْبَة الال وف حديث الكوثر حالُه الِ ْ‬
‫ل ْمأَة دون سائر الطي الَسود والالُ اللَّبنُ عن كراع والال الرّماد الارّ‬
‫بعضهم بالال ا َ‬
‫سمُر يُخْبَط ف ثوب ويُ ْنفَض يقال حا ٌل من وَرَقٍ ونُفاض من ورق وحالُ الرجلِ‬
‫والالُ ورق ال ّ‬
‫صرٍ أَي غي‬
‫امرأَته قال الَعلم إِذا أَذكرتَ حاَلكَ غي َعصْر وأَفسد صُنْعَها فيك الوَجِيف غَيْرَ َع ْ‬
‫وقت ذكرها وأَنشد الَزهري يا ُربّ حالِ َحوْقَلٍ وَقّاع تَرَكْتها ُمدْنَِيةَ القِناع والَحاَلةُ مَ ْنجَنُونٌ‬
‫ستَقى عليها والمع مَحا ٌل ومَحاوِل والَحالة والَحال واسِطُ الظّهْر وقيل الَحال الفَقار واحدته‬
‫يُ ْ‬
‫لوَلُ ف العي أَن يظهر البياض ف ُمؤْخِرها ويكون السواد من‬
‫مَحالة ويوز أَن يكون فَعالة وا َ‬
‫لدَقة على الَنف وقيل هو ذَهاب حدقتها قِبَلَ مُؤْخِرها وقيل‬
‫لوَل إِقْبال ا َ‬
‫قِبَل الاقِ وقيل ا َ‬
‫لوَل أَن تكون العي كأَنا تنظر إِل الِجاج وقيل هو أَن تيل الدَقة إِل اللّحاظ وقد َحوِلَت‬
‫اَ‬
‫وحالَت تَحال وا ْحوَلّت وقول أَب خراش إِذا ما كان ُكسّ ال َق ْومِ رُوقا وحالَتْ ُمقْلَتا الرّجُلِ‬
‫الَبصِي‬
‫( * قوله « إذا ما كان » تقدم ف ترجة كسس إذا ما حال وفسره بتحوّل )‬
‫قيل معناه انقلبت وقال ممد بن حبيب صار أَ ْحوَل قال ابن جن يب من هذا تصحيح العي‬
‫وأَن يقال َحوِلت ك َعوِرَ وصَِيدَ لَن هذه الَفعال ف معن ما ل يرج إِل على الصحة وهو ا ْحوَلّ‬
‫وا ْعوَ ّر واصْيدّ فعلى قول ممد ينبغي أَن يكون حالَت شاذّا كما شذ اجْتارُوا ف معن اجَْتوَرُوا‬
‫الليث لغة تيم حالَت عَيْنُه َتحُول‬
‫( * قوله « لغة تيم حالت عينه تول » هكذا ف الصل والذي ف القاموس وشرحه وحالت‬

‫تال وهذه لغة تيم كما قاله الليث )‬
‫حوَل َحوَلً وا ْحوَلّت أَيضا بتشديد اللم وأَ ْحوَلْتُها أَنا عن‬
‫حولً وغيهم يقول َحوِلَت عَيْنُه َت ْ‬
‫الكسائي و َجمْع الَحول حُولن ويقال ما أَقَْبحَ َحوْلَتَه وقد َحوِلَ َحوَلً قبيحا مصدر الَ ْحوَلِ‬
‫لوَل و َحوِلٌ جاء على الَصل لسلمة فعله ولَنم شبّهوا حَرَكة العي التابعة‬
‫ورجل أَ ْحوَل بَيّن ا َ‬
‫حوُ َطوِيل كذلك يصح َحوِلٌ من حيث‬
‫لا برف اللي التابع لا فكأَن َفعِلَ َفعِيل فكما يصح َن ْ‬
‫لوَل‬
‫شبهت فتحة العي بالَلف من بعدها وأَحالَ عينَه وأَ ْحوَلَها صَيّرها َحوْلء وإِذا كان ا َ‬
‫حدُث ويذهب قيل ا ْحوَلّت عينُه ا ْحوِللً واحْوالّت ا ْحوِيللً والُولة العَجَب قال ومن حُولِة‬
‫يَ ْ‬
‫لوَلءُ‬
‫الَيّام والدهر أَنّنا لنا َغَنمٌ مقصورةٌ ولنا َبقَر ويوصف به فيقال جاء بأَمرٍ حُولة وا ِ‬
‫لوَلءُ من الناقة كا َلشِيمة للمرأَة وهي جِلْد ٌة ماؤها أَخضر تَخْرج مع الولد وفيها أَغراس‬
‫وا ُ‬
‫وعروق وخطوط ُخضْر و ُحمْر وقيل تأْت بعد الولد ف السّلى الَول وذلك أَول شيء يرج منه‬
‫لوَلء الاء الذي يرج على رأْس الولد إِذا وُلِد وقال الليل ليس‬
‫وقد تستعمل للمرأَة وقيل ا ِ‬
‫ف الكلم ِفعَلء بالكسر مدودا إِل ِحوَلء وعِنَباء وسِيَراء وحكى ابن القُوطِيّة خِيَلء لغة ف‬
‫لوَلء غِلف أَخضر كأَنه دلو عظيمة ملوءة ماء وَتَتفَ ّقأُ‬
‫لوَلء وا ِ‬
‫خُيَلء حكاه ابن بري وقيل ا ُ‬
‫حي تقع إِل الَرض ث يْرُج السّلى فيه القُرْنتان ث يرج بعد ذلك بيوم أَو يومي الصّآة ول‬
‫لوَلء الاء‬
‫حمِل حاملةٌ أَبدا ما كان ف الرحم شيء من الصّآة وال َقذَر أَو َتخْ ُلصَ وُتَنقّى وا ُ‬
‫تَ ْ‬
‫الذي ف السّلى وقال ابن السكيت ف الُولء اللدة الت ترج على رأْس الولد قال سيت‬
‫خدُ فيها فَراها الشّ ْيذُمانُ عن‬
‫ُحوَلءَ لَنا مشتملة على الولد قال الشاعر على ُحوَلءَ َي ْطفُو السّ ْ‬
‫ضمّنَة لا يرج من َجوْف الولد وهو فيها وهي َأعْقاؤه الواحد ِعقْيٌ‬
‫لوَلء ُم َ‬
‫الَنِي ابن شيل ا ُ‬
‫وهو شيء يرج من دُبُره وهو ف بطن أُمه بعضه أَسود وبعضه أَصفر وبعضه أَخضر وقد عَقى‬
‫جتْه ُأمّه فما َخرَج من دُبُره ِعقْيٌ حت يأْكل الشجر ونَ َزلُوا ف مثل ُحوَلء‬
‫الُوارُ َيعْقي إِذا نَتَ َ‬
‫لوَلء مَلَى ماءً رِيّا ورأَيت‬
‫لصْب والاء لَن ا ُ‬
‫الناقة وف مثل ُحوَلء السّلى يريدون بذلك ا ِ‬
‫لوَلء إِذا اخضرّت وأَظلمت ُخضْرةً وذلك حي يََت َفقّأُ بعضها وبعض ل يتفقأُ قال‬
‫أَرضا مثل ا ُ‬
‫خضّد واحْوالّت الَرضُ إِذا اخضرّت واستوى‬
‫لوَلءِ زان جَنابَه َنوْرُ الدّكادِك سُوقُه َتتَ َ‬
‫بَأ َغنّ كا ُ‬
‫نباتا وف حديث الَحنف إِن إِخواننا من أَهل الكوفة نزلوا ف مثل ُحوَلء الناقة من ثِمارٍ مُتَ َهدّلة‬
‫حوَلء الناقة إِذا‬
‫لصْب تقول العرب تركت أَرض بن فلن ك ُ‬
‫وأَنار مُتَفَجّرة أَي نزلوا ف ا ِ‬
‫لوَل‬
‫خصِبة وهي من الُ َليْدة الرقيقة الت ترج مع الولد كما تقدم وا ِ‬
‫بالغت ف وصفها أَنا مُ ْ‬
‫ضعَفه وأَحال عليه بالسوط يضربه‬
‫الُخدود الذي ُتغْرَس فيه النخل على صَفّ وأَحال عليه اسَْت ْ‬
‫أَي أَقبل وأَ َحلْتُ عليه بالكلم أَقبلت عليه وأَحال الذّئبُ على الدم أَقبل عليه قال الفرزدق‬
‫فكان كذِئْب السّوءِ لا رأَى دما بصاحبه يوما أَحالَ على الدم أَي أَقبل عليه وقال أَيضا فَتًى‬
‫ليس لبن ال َعمّ كالذّئبِ إِن رأَى بصاحبه َيوْما دَما فهو آكلُه وف حديث الجاج ما أَحال على‬

‫الوادي أَي ما أَقبل عليه وف حديث آخر فجعلوا يضحكون ويُحِيل بعضهُم على بعض أَي‬
‫ل ْدوَل صَبَبْته قال لبيد كأَنّ دُموعَه غَرْبا سُناةٍ ُيحِيلون‬
‫ُيقْبل عليه وَيمِيل إِليه وأَحَلْت الاء ف ا َ‬
‫السّجال على السّجال وأَحالَ عليه الاء أُفْ َرغَه قال ُيحِيل ف َج ْدوَلٍ َتحْبُو ضَفا ِدعُه حَ ْبوَ‬
‫الَواري تَرى ف مائه ُنطُقا أَبو اليثم فيما َأكْتَبَ ابْنَه يقال للقوم إِذا َأمْحَلوا َفقَلّ لبنُهم حالَ‬
‫صَبُوحهُم على َغبُوقِهم أَي صار صَبُوحهم وغَبُوقُهم واحدا وحال بعن اْنصَبّ وحال الاءُ على‬
‫الَرض يَحُول عليها حوْلً وأَ َحلْتُه أَنا عليها أُحِيله إِحالة أَي صَبَ ْبتُه وأَحال الاءَ من الدلو أَي‬
‫صَبّه و َقلَبها وأَنشد ابن بري لزهي ُيحِيل ف َج ْدوَلٍ َتحْبُو ضَفا ِدعُه وأَحال الليلُ اْنصَبّ على‬
‫الَرض وأَقبل أَنشد ابن الَعراب ف صفة نل ل تَ ْرهَبُ الذّئبَ على أَطْلئها وإِن أَحالَ الليلُ‬
‫مِنْ وَرائها يعن أَن النّخل إِنا أَولدها الفُسْلن والذئاب ل تأْكل الفَسِيل فهي ل َت ْرهَبها عليها‬
‫وإِن اْنصَبّ الليل من ورائها وأَقبل والالُ موضع اللّبْد من ظَهْر الفرس وقيل هي طَرِيقة الَتْن‬
‫حلّق وقال امرؤ القيس ُكمَيْت‬
‫قال كَأنّ غلمي إِذ عَل حالَ مَتْنِه على ظَهْرِ بازٍ ف السماء مُ َ‬
‫لمّال‬
‫حمِلها ا َ‬
‫ل ْمأَةُ والكا َرةُ الت َي ْ‬
‫حمُ الَتَْنيْن وا َ‬
‫يَزِلّ اللّ ْبدُ عن حالِ مَتْنِه ابن الَعراب الالُ لَ ْ‬
‫واللّواء الذي ُيعْقَد للُمراء وفيه ثلث لغات الال بالاء العجمة وهو َأعْرَقُها والال والَالُ‬
‫والَالُ لم باطن فخذ حار الوحش والال حال الِنسان والال الثقل والال مَرْأَة الرّجُل‬
‫والال العَجَلة الت ُيعَلّم عليها الصب الشي قال ابن بري وهذه أَبيات تمع معان الال يا لَيْتَ‬
‫شعْرُ َيبَْيضّ حالً َب ْعدَما حال أَي شيئا بعد شيء فكلما ابَْيضّ‬
‫ِشعْرِيَ هل ُأكْسَى شِعارَ ُتقًى وال ّ‬
‫َشعْرِي فالسّوادُ إِل نفسي تيل فََنفْسِي بالوى حال حالٍ من الَلْيِ حَلِيتُ فأَنا حالٍ ليست‬
‫تَسُودُ غَدا سُودُ النفوس ف َكمْ َأ ْغدُو ُمضَيّع نورٍ عامِرَ الال الال هنا التراب َتدُورُ دارُ الدّن‬
‫بالنفس تَ ْنقُلُها عن حالا كصَبّ راكبِ الال الالُ هنا العَجَلة فالرءُ يُ ْبعَث يوم الَشْرِ من‬
‫َج َدثٍ با جَن وعلى ما فات من حال الال هنا َمذْهَب خي أَو شر لو كنتُ َأ ْعقِلُ حال َعقْلَ‬
‫ذي نَظَر لكنت مشتغلً بالوقت والال الال هنا الساعة الت أَنت فيها ل ِكنّن بلذيذ العيش‬
‫مُغْتَبِطٌ كأَنا هو شَ ْهدٌ شِيب بالال الال هنا اللّبَن حكاه كراع فيما حكاه ابن سيده ماذا‬
‫شقُه ضَّيعْت َعقْلي فلم ُأصْلِح به حال حال الرجل امرأَته وهي عبارة‬
‫الُحالُ الذي ما ِزلْتُ َأ ْع َ‬
‫عن النفس هنا رَ ِكبْت للذّنْب ِطرْفا ما له َطرَفٌ فيا لِراكبِ ِطرْفٍ سَيّء الال حالُ الفَرَس‬
‫طرائق ظَهْره وقيل مَتْنُه يا َربّ َغفْرا يَ ُهدّ الذنب أَ ْجمَعَه حَتّى يَجِزّ من الراب كالال الال هنا‬
‫سنَ حالَ مَ ْتنِ الفَرَس وهو موضع اللّبْد والال َلحْمة‬
‫سقُط الَصمعي يقال ما أَحْ َ‬
‫وَرَق الشجر يَ ْ‬
‫الَتْن الَصمعي حُلْت ف مَتْن الفرس أَحُول ُحؤُولً إِذا َركِبْتَه وف الصحاح حال ف مَ ْتنِ فرسه‬
‫حُؤولً إِذا وَثَبَ ورَكِب وحال عن ظَهْر دابته َيحُول َحوْلً وحُؤولً أَي زال ومال ابن سيده‬
‫وغيه حال ف ظهر دابته َحوْلً وأَحالَ وَثَب واستوى على ظَهْرها وكلم العرب حالَ على‬
‫ظهره وأَحال ف ظهره ويقال حالُ مَتْنِه وحاذُ مَتْنِه وهو الظّهْر بعينه الوهري أَحال ف مَتْن‬

‫لصْبَ واختار عليه‬
‫فرسه مثل حال أَي وَثَب وف الثل تَجَنّب َر ْوضَةً وأَحال َي ْعدُو أَي تَرَكَ ا ِ‬
‫لوَلن و َحوّلَتِ ا َلجَرّةُ صارت شدّة الَرّ ف‬
‫الشّقاء ويقال إِنه لَيَحُول أَي ييء ويذهب وهو ا َ‬
‫وسط السماء قال ذو الرمة وشُعْثٍ َيشُجّون الفل ف رؤوسه إِذا َحوّلَتْ ُأمّ النجوم الشّوابك‬
‫حوّلت ومثله وَلّى بعن تَولّى وأَرض مُحْتالة إِذا ل يصبها الطر‬
‫قال أَبو منصور و َحوّلت بعن تَ َ‬
‫وما أَ ْحسَن َحوِيلَه قال الَصمعي أَي ما أَحسن مذهبه الذي يريد ويقال ما أَضعف َحوْلَه‬
‫لقَب على ثِيلِه وهذا‬
‫وحَوِيلَه وحِيلته والِيال خيط يُشدّ من بِطان البعي إِل َحقَبه لئل يقع ا َ‬
‫حِيالَ كلمتك أَي مقاب َلةَ كلمتك عن ابن الَعراب ينصبه على الظرف ولو رفعه على البتدإِ‬
‫والب لاز ولكن كذا رواه عن العرب حكاه ابن سيده وقعد حِيالَه وبِياله أَي بإِزائه وأَصله‬
‫لوَالة‬
‫لوَالة واحْتال عليه بالدّين من ا َ‬
‫لوِيل الكفِيل والسم ا َ‬
‫لوِيل الشاهد وا َ‬
‫الواو وا َ‬
‫حمّق‬
‫لوِيل قال الكميت وذاتِ ا ْسمَيْن والَلوانُ َشتّى ُت َ‬
‫وحَاوَلْت الشيء أَي أَردته والسم ا َ‬
‫حوّل وحَوّل أَيضا بنفسه يتعدّى ول يتعدّى قال‬
‫لوِيل قال يعن الرّ َخمَة و َحوّله فََت َ‬
‫وهي كَيّسة ا َ‬
‫لذْل إِل أَنه ل يُ َكبّر إِذا َحوّل‬
‫ذو الرمة يصف الرباء َيظَلّ با الِرْباء للشمس مائلً على ا ِ‬
‫حوّل هذا إِذا رفعت الظل على أَنه‬
‫الظّلّ العَشِيّ رأَيته حَنِيفا وف قَرْن الضّحى يَتََنصّر يعن َت َ‬
‫الفاعل وفتحت العشي على الظرف ويروى الظّلّ العَشِيّ على أَن يكون العَشِيّ هو الفاعل‬
‫والظل مفعول به قال ابن بري يقول إِذا َحوّل الظل العشيّ وذلك عند ميل الشمس إِل جهة‬
‫الغرب صار الرباء متوجها للقبلة فهو حَنِيف فإِذا كان ف َأوّل النهار فهو متوجه للشرق لَن‬
‫الشمس تكون ف جهة الشرق فيصي مُتََنصّرا لَن النصارى تتوجه ف صلتا جهة الشرق‬
‫حمّل أَهلُها أَيادي سَبَا َب ْعدِي‬
‫واحْتال النلُ مَرّت عليه أَحوال قال ذو الرمة َفيَا َلكِ من دار تَ َ‬
‫وطال احْتِيالُها واحتال أَيضا تغي قال النمر مَيْثاء جاد عليها وابلٌ هَطِلٌ فَأمْ َرعَتْ لحتيالٍ فَرْطَ‬
‫أَعوام وحاوَلْت له بصري إِذا َحدّدته نوه ورميته به عن اللحيان وحالَ لونُه أَي تغي وا ْسوَدّ‬
‫وأَحالت الدارُ وأَ ْحوَلت أَتى عليها َحوْلٌ وكذلك الطعام وغيه فهو مُحِيل قال الكميت أَلَم‬
‫تُ ْلمِم على الطّلَل ا ُلحِيل بفَ ْيدَ وما بُكاؤك بالطّلول ؟ والُحِيل الذي أَتت عليه أَحوال وغَيّرته‬
‫وَبّخَ نفسه على الوقوف والبكاء ف دار قد ارتل عنها أَهلها متذكرا أَيّامهم مع كونه أَ ْشيَبَ‬
‫سؤُول ؟‬
‫صمّ عن ال ّ‬
‫غي شابّ وذلك ف البيت بعده وهو أَأَشْيَبُ كالوُلَيّد رَ ْسمَ دار تُسائل ما َأ َ‬
‫صمّ وأَنشد‬
‫صمّ أَي تُسائل ما ل ييب فكأَنه َأ َ‬
‫أَي أَتسأَل أَشْيَبُ أَي وأَنت أَشيب وتُسائل ما َأ َ‬
‫أَبو زيد لَب النجم يا صاحِبَيّ عَرّجا قليل حت ُنحَيّي الطّلَل ا ُلحِيل وأَنشد ابن بري لعمر بن‬
‫حوِل قول‬
‫جإٍ أَل ُت ْل ِممْ على الطّلَل الُحِيل بغَرْبِيّ الَبارق من َحقِيل ؟ قال ابن بري وشاهد الُ ْ‬
‫لَ َ‬
‫حوِل والرّ ْسمَ من أَساءَ والَ ْنزِل بانب الَبوْباةِ ل َي ْعفُه تَقا ُدمُ‬
‫عمر بن أَب ربيعة قِفا ُنحَيّي الطّلَل الُ ْ‬
‫حوِل بأَن ُيؤْهَل من َأهَله ال وقال الَخوص‬
‫حيّي الطّلَل الُ ْ‬
‫العَ ْهدِ بأَن ُيؤْهَل قال تقديره قِفا نُ َ‬
‫حوِلٌ من الذّرّ‬
‫حوِلِ وقال امرؤ القيس من القاصرات الطّرْف لو َدبّ مُ ْ‬
‫أَْل ِممْ على َطلَلٍ تَقا َدمَ مُ ْ‬

‫فوق ا ِلتْبِ منها لَثّرا أَبو زيد فلن على َحوْل فلن إِذا كان مثله ف السّن أَو وُلِد على أَثره‬
‫وحالت القوسُ واستحالت بعن أَي انقلبت عن حالا الت ُغمِزَت عليها و َحصَل ف قابِها‬
‫اعوجاج وحَوَال اسم موضع قال خِراش بن زهي فإِن دليل غي ُمعْط إِتاوَةً على َن َعمٍ َترْعى‬
‫لوَلْولة الكَيّسة وهو ثلثي الَصل أُلق بالماسي لتكرير‬
‫حَوالً وأَجْرَبا الَزهري ف الماسي ا َ‬
‫حوّلة هم بنو عبدال بن َغطَفان وكان اسه عبد العُزّى‬
‫بعض حروفها وبنو حَوالة بطن وبنو مُ َ‬
‫حوّلة لذلك و َحوِيل اسم‬
‫سمّوا بن مُ َ‬
‫فسماه سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم عبدال ف ُ‬
‫موضع قال النابغة العدي َتحُلّ بأَطراف الوِحاف ودُونا َحوِيل فريطات ف َرعْم فأَخْرَب‬

‫( ‪)11/184‬‬
‫ل ْوكَلة‬
‫( حوكل ) الرباعي من باب الاء الَ ْركَلة الرّجّالة كا َ‬

‫( ‪)11/184‬‬
‫( حال ) أَتى بُحال ورجل مِحْوال كثيُ مُحال الكلم وكلم مُسْتَحيل مُحال ويقال أَحَلْت‬
‫الكلم أُحِيله إِحالة إِذا أَفسدته وروى ابن شيل عن الليل بن أَحد أَنه قال الُحال الكلم لغي‬
‫شيء والستقيم كلمٌ لشيء والغَلَط كلم لشيء ل تُ ِردْه وال ّلغْو كلم لشيء ليس من شأْنك‬
‫والكذب كلم لشيء َتغُرّ به وأَحالَ الرّجُلُ أَتَى بالُحال وتَكَلّم به وهو َحوَْلهُ و َحوْلَيْه وحَواَليْه‬
‫لوْل اسم يمع الَوال يقال حَوالَي الدار كأَنا‬
‫وحَوالَه ول تقل حَوالِيه بكسر اللم التهذيب وا َ‬
‫ف الَصل حوال كقولك ذو مال وأُولو مال قال الَزهري يقال رأَيت الناس حَوالَه وحَوالَيْه‬
‫وحَوْلَه و َحوْلَيْه فحَوالَه وُحْدانُ حَوالَيْه وأَما َحوْلَيْه فهي تثنية َحوْلَه قال الراجز ماءٌ رواءٌ وَنصِيّ‬
‫َحوْلَيَه هذا مَقامٌ لك حَتّى تِيبِيَه ومِثْلُ قولم حَوالَيْك دَواَليْك وحَجازَيْك وحَنانَيْك قال ابن بري‬
‫وشاهد حَواَلهُ قول الراجز َأ َه َدمُوا بَيْتَك ؟ ل أَبا لكا وأَنا َأمْشي الدّأَل حَوالَكا وف حديث‬
‫الستسقاء اللهم حَوالَيْنا ول علينا يريد اللهم َأنْزِل الغيثَ علينا ف مواضع النبات ل ف مواضع‬
‫الَبنية من قولم رأَيت الناس حَوالَيْه أَي مُطِيفِيَ به من جوانبه وأَما قول امريء القيس َألَسْتَ‬
‫سمّار والناس أَحْوال فعَلى أَنه جَعَل كل جزء من الِرْم ا ُلحِيط با َحوْلً َذهَب إِل الُبالغة‬
‫ترى ال ّ‬
‫سمّار فذلك أَ ْذهَبُ ف َتعَذّرِها عليه وا ْحَتوَله‬
‫بذلك أَي أَنه ل مَكان َحوْلَها إِل وهو مشغول بال ّ‬
‫القومُ احَْتوَشُوا حَوالَيْه وحاوَل الشيءَ مُحاولة وحِوالً رامه قال رؤبة حِوالَ َح ْمدٍ وائْتِجارَ‬
‫ليَل وكل من رام أَمرا بالِيَل فقد حاوَله قال‬
‫والؤتَجِر والحْتِيالُ والُحاولَة مطالبتك الشيءَ با ِ‬
‫سأَلنِ الرءَ ماذا يُحاوِلُ أَنَحْبٌ فَيْقضي أَم ضَللٌ وباطِلُ ؟ الليث الِوال الُحاوَلة‬
‫لبيد أَل تَ ْ‬

‫حاوَلته حِوالً ومُحاولة أَي طالبته بالِيلة والِوال كلّ شيء حال بي اثني يقال هذا حِوال‬
‫بينهما أَي حائل بينهما كالاجز والِجاز أَبو زيد ُحلْتُ بينه وبي الشّرّ أَحُول أَ َشدّ الول‬
‫حوِيلً أَي حَجَز ويقال ُحلْتَ‬
‫والَحالة قال الليث يقال حالَ الشيءُ بي الشيئي َيحُول َحوْلً وتَ ْ‬
‫بينه وبي ما يريد َحوْلً وحُؤولً ابن سيده وكل ما حَجَز بي اثني فقد حال بينهما َحوْلً واسم‬
‫لوَل كالِوال وحَوالُ الدهرِ َتغَيّرُه وصَرْفُه قال َمعْقِل بن خويلد الذل‬
‫ذلك الشيء الِوال وا َ‬
‫أَل ِمنْ حَوالِ الدهر أَصبحتُ ثاويا أُسامُ النّكاحَ ف خِزانةِ مَرْثَد التهذيب ويقال إِن هذا لن‬
‫حُولة الدهر و ُحوَلء الدهر و َحوَلنِ الدهر و ِحوَل الدهر وأَنشد ومن ِحوَل الَيّام والدهر أَنه‬
‫حجَب وروى الَزهري بإِسناده عن الفرّاء قال سعت أَعرابيّا من بن‬
‫َحصِي ُيحَيّا بالسلم ويُ ْ‬
‫حتَئِل قال وغيه من بن سليم يقول َيحْتال بل هز قال‬
‫سليم ينشد فإِنّها حِيَلُ الشيطان يَ ْ‬
‫وأَنشدن بعضهم يا دارَ ميّ بِدكادِيكِ الُبرَق َسقْيا وإِنْ هَيّجْتِ َشوْقَ ا ُلشْتَئق قال وغيه يقول‬
‫حوّل من موضع‬
‫حوّل عن الشيء زال عنه إِل غيه أَبو زيد حالَ الرجلُ َيحُول مثل َت َ‬
‫الُشْتاق وَت َ‬
‫حوّل وحال الشيءُ نفسُه يَحُول َحوْلً بعنيي‬
‫إِل موضع الوهري حال إِل مكان آخر أَي تَ َ‬
‫حوّلً وقال النابغة ول َيحُول عَطاءُ اليومِ دُونَ غَد أَي ل َيحُول عَطاءُ‬
‫يكون َتغَيّرا ويكون َت َ‬
‫اليوم دُونَ عطاء غَد وحالَ فلن عن العَهْد يَحُول َحوْلً وحُؤولً أَي زال وقول النابغة العدي‬
‫حوّلْتَ عنهم وقلت له با اْبنَ اليال توّل‬
‫أَنشده ابن سيده أَ َك ّظكَ آبائي َف َ‬
‫( * « اليال » هكذا رسم ف الصل وف شرح القاموس اليا و ل )‬
‫حوّلت ويوز أَن يريد َحوّلْت رَحْلَك فحذف الفعول‬
‫قال يوز أَن يستعمل فيه َحوّلْت مكان َت َ‬
‫لوِيل وأَنشد اللحيان أُ ِخذَت َحمُولُته فَأصْبَح‬
‫لوَل وا َ‬
‫قال وهذا كثي و َحوّله إِليه أَزاله والسم ا ِ‬
‫لوَل يَجْري مَجْرى التّحْويل يقال حوّلُوا عنها‬
‫ثاوِيا ل يستطيع عن الدّيار َحوِيل التهذيب وا ِ‬
‫لوَل اسم يقوم مقام‬
‫تَحْويلً و ِحوَلً قال الَزهري والتحويل مصدر حقيقي من َحوّلْت وا ِ‬
‫حوّلً‬
‫حوِيلً وقال الزجاج ل يريدون عنها َت َ‬
‫الصدر قال ال عز وجل ل يَ ْبغُون عنها ِحوَلً أَي تَ ْ‬
‫صغْرا وعادَن حُبّها ِعوَدا قال وقد‬
‫صغُر ِ‬
‫يقال قد حال من مكانه ِحوَلً وكما قالوا ف الصادر َ‬
‫لوَل الِيلة فيكون على هذا العن ل يَحْتالون مَنْزِ ًل غيها قال وقرئ قوله عز وجل‬
‫قيل إِن ا ِ‬
‫دِينا ِقيَما ول يقل ِقوَما مثل قوله ل يَ ْبغُون عنها ِحوَلً لَن قِيَما من قولك قام قِيَما كأَنه بن على‬
‫َقوَم أَو َقوُم فلما اعْتَلّ فصار قام اعتل ِقيَم وأَما ِحوَل فكأَنه هو على أَنه جارٍ على غي فعل‬
‫حوّل وف الديث من‬
‫وحالَ الشيءُ َحوْلً وحُؤولً وأَحال الَخية عن ابن الَعراب كلها تَ َ‬
‫حوّل من الكفر عما كان يعبد إِل الِسلم الَزهري حالَ‬
‫أَحالَ دخل النة يريد من أَسلم لَنه َت َ‬
‫لصْن‬
‫حوّل عن حاله وف حديث خيب فَحالوا إِل ا ِ‬
‫حوّل وكذلك كل مُتَ َ‬
‫الشخصُ َيحُول إِذا َت َ‬
‫حوّل وف الديث إِذا ُثوّب‬
‫حوّلوا ويروى أَحالوا أَي أَقبلوا عليه هاربي وهو من التّ َ‬
‫أَي تَ َ‬
‫حوّل من موضعه وقيل هو بعن َطفِق وأَ َخذَ وتَ َهّيأَ لفعله‬
‫بالصلة أَحال الشيطانُ له ضُراط أَي تَ َ‬

‫وف الديث فاحْتاَلتْهم الشياطي أَي َنقَلَتْهم من حال إِل حال قال ابن الَثي هكذا جاء ف‬
‫حوّلَتْ‬
‫رواية والشهور باليم وقد تقدم وف حديث عمر رضي ال عنه فاسْتَحالَتْ غَرْبا أَي َت َ‬
‫دَلْوا عظيمة والَوالة تويل ماء من نر إِل نر والائل التغي اللون يقال رماد حائل ونَبات‬
‫حائل ورَجُل حائل اللون إِذا كان أَسود متغيا وف حديث ابن أَب َليْلى أُحِيلَت الصلة ثلثة‬
‫أَحْوال أَي غُيّرت ثلث تغييات أَو ُحوّلَت ثلث تويلت وف حديث قَباث بن أَشْيَم رأَيت‬
‫َخذْق الفِيل أَخضر مُحِيلً أَي متغيا ومنه الديث نى أَن ُيسْتَنْجى بعَ ْظمٍ حائلٍ أَي متغي قد‬
‫لوْل السَّنةِ‬
‫غَيّره البِلى وكلّ متغي حائلٌ فإِذا أَتت عليه السَّنةُ فهو مُحِيل كأَنه مأْخوذ من ا َ‬
‫حمِله‬
‫وتَحوّل كساءَه َجعَل فيه شيئا ث َحمَله على ظهره والسم الالُ والالُ أَيضا الشيءُ َي ْ‬
‫حمِلها الرجل على‬
‫حوّل حالً َحمَلها والالُ الكارَةُ الت َي ْ‬
‫الرجل على ظهره ما كان وقد تَ َ‬
‫حوّلْت‬
‫حوّل الرجلُ إِذا َحمَل الكارَة على ظَهْره يقال تَ َ‬
‫حوّلْت حالً ويقال تَ َ‬
‫ظهره يقال منه تَ َ‬
‫حوّل‬
‫حالً على ظهري إِذا َحمَلْت كارَة من ثياب وغيها وتوّل أَيضا أَي احْتال من اليلة وتَ َ‬
‫لوَل ومنه‬
‫حوّل التَّنقّل من موضع إِل موضع والسم ا ِ‬
‫تنقل من موضع إِل موضع آخر والتّ َ‬
‫قوله تعال خالدين فيها ل يبغون عنها ِحوَلً والال الدّرّاجة الت ُيدَرّج عليها الصّبّ إِذا مشَى‬
‫وهي العَجَلة الت َي ِدبّ عليها الصب قال عبد الرحن بن حَسّان الَنصاري ما زال َي ْنمِي َجدّه‬
‫حرّك‬
‫صاعِدا مُ ْنذُ َل ُدنْ فارَقه الَالُ يريد ما زال َيعْلو َجدّه ويَ ْنمِي مُ ْنذُ ُفطِم والائل كُلّ شيء تَ َ‬
‫خصَ نظر إِليه هل َيتَحرّك وكذلك النّخْل واسْتحال‬
‫ف مكانه وقد حالَ َيحُول واسْتحال الشّ ْ‬
‫واستحام َلمّا أَحالَه أَي صار مُحالً وف حديث طَ ْهفَة ونَسَْتحِيل الَهام أَي ننظر إِليه هل يتحرك‬
‫أَم ل وهو َنسَْتفْعِل من حالَ َيحُول إِذا َتحَرّك وقيل معناه نَ ْطلُب حال مَطَره وقيل باليم وقد‬
‫تقدم الَزهري سعت النذري يقول سعت أَبا اليثم يقول عن تفسي قوله ل َحوْل ول ُقوّة إِل‬
‫حوّل عن حاله فكأَنّ‬
‫لوْل الَركة تقول حالَ الشخصُ إِذا ترّك وكذلك كل مُتَ َ‬
‫بال قال ا َ‬
‫القائل إِذا قال ل َحوْلَ ول ُقوّة إِلّ بال يقول ل حَركة ول استطاعة إِل بشيئة ال الكسائي‬
‫يقال ل َحوْل ول ُقوّة إِل بال ول حَيْلَ ول ُقوّة إِل بال وورد ذلك ف الديث ل َحوْلَ ول‬
‫لوْل الِيلة قال ابن‬
‫قوة إِل بال وفُسّر بذلك العن ل حركة ول ُقوّة إِل بشيئة ال تعال وقيل ا َ‬
‫الَثي والَول أَشبه ومنه الديث اللهم بك َأصُول وبك أَحُول أَي أَترك وقيل أَحتال وقيل‬
‫أَدفع وأَمنع من حالَ بي الشيئي إِذا منع أَحدها من الخر وف حديث آخر بك أُصاوِل وبك‬
‫أُحاوِل هو من الُفاعلة وقيل الُحاولة طلب الشيء بِيلة وناقة حائل ُحمِل عليها فلم تَ ْلقَح وقيل‬
‫لمْل سنة أَو‬
‫حمِل سنة أَو سنتي أَو َسنَوات وكذلك كل حامل يَ ْنقَطِع عنها ا َ‬
‫هي الناقة الت ل تَ ْ‬
‫حمِل والمع حِيال وحُولٌ و ُحوّلٌ وحُولَلٌ الَخية اسم للجمع وحائلُ حُولٍ‬
‫سنوات حت تَ ْ‬
‫وأَحْوال وحُولَلٍ أَي حائل أَعوام وقيل هو على البالغة كقولك رَجُلُ رِجالٍ وقيل إِذا ُحمِل‬
‫عليها سنة فلم تَلقَح فهي حائل فإِن ل تَحمِل سنتي فهي حائلُ حُولٍ وحُولَلٍ وَلقِحَتْ على‬

‫حوّل الت تُنْتَج‬
‫حوّل وقيل الُ َ‬
‫حُولٍ وحُولَلٍ وقد حالَتْ ُحؤُولً وحِيالً وأَحالت وحَوّلَت وهي مُ َ‬
‫حوّل إِذا ولدت غلما على أَثر‬
‫حوِل ومُ َ‬
‫سنة َسقْبا وسنة قَلوصا وامرأَة مُحِيل وناقة مُحِيل ومُ ْ‬
‫جارية أَو جارية على أَثر غلم قال ويقال لذه العَكوم أَيضا إِذا َحمَلت عاما ذكرا وعاما أُنثى‬
‫والائل الُنثى من أَولد الِبل ساعةَ تُوضَع وشاة حائل ونْلة حائل وحالت النخلةُ َحمَلَتْ‬
‫حمِل آخر الوهري الائل الُنثى من ولد الناقة لَنه إِذا نُتِج ووقع عليه اسم تذكي‬
‫عاما ول تَ ْ‬
‫وتأْنيث فإِن الذكر َسقْب والُنثى حائل يقال نُتِجت الناقةُ حائلً حسنة ويقال ل أَفعل ذلك ما‬
‫أَرْ َزمَت ُأمّ حائل ويقال لولد الناقة ساعةَ ُتلْقيه من بطنها إِذا كانت أُنثى حائل وُأمّها ُأمّ حائل‬
‫بحُ القلبَ حُبّها ول ذِكْرُها ما أَ ْر َزمَتْ ُأمّ حائل والمع ُحوّل وحَوائل‬
‫قال فتلك الت ل ي َ‬
‫حمِل وأَحال فلنٌ إِبلَه العامَ إِذا ل ُيصِبْها الفَحْل والناس‬
‫وأَحال الرجلُ إِذا حالت إِبلُه فلم َت ْ‬
‫مُحِيلون إِذا حالت إِبِلُهم قال أَبو عبيدة لكل ذي إِبِل َك ْفأَتان أَي ِقطْعتان يقطعهما قِ ْطعَتي َفتُنْتَج‬
‫قِ ْط َعةٌ منها عاما وتَحُول القِ ْطعَةُ الُخرى فيُراوح بينهما ف النّتاج فإِذا كان العام القبل نَتَج‬
‫القِطْعةَ الت حالت فكُلّ قطعة نتَجها فهي َك ْفأَة لَنا تَ ْهلِك إِن نَتَجها كل عام وحالت الناقةُ‬
‫حمِل وناقة حائل ونوق حَوائل وحُولٌ وحُولَلٌ‬
‫والفرسُ والنخلةُ والرأَةُ والشا ُة وغيُهنّ إِذا ل تَ ْ‬
‫وف الديث أَعوذ بك من شر كل مُ ْلقِح ومُحِيل الُحِيل الذي ل يولد له من قولم حالت الناقةُ‬
‫وأَحالت إِذا َحمَلْت عليها عاما ول ْتمِل عاما وأَحال الرجلُ إِِبلَه العام إِذا ل ُيضْرِبا الفَحْلَ‬
‫ومنه حديث أُم مَعْبَد والشاء عازب حِيال أَي غي حَواملَ والُول بالضم الِيَال قال الشاعر‬
‫َلقِحْن على حُولٍ وصادَ ْفنَ سَ ْلوَةً من العَيْش حت كلّ ُهنّ ُممَتّع ويروى ُممَنّع بالنون الَصمعي‬
‫حمِل وناقة حائلة ونوق حِيال وحُول وقد‬
‫حالت الناقةُ فهي َتحُول حِيالً إِذا ضَرَبا الفحلُ ول َت ْ‬
‫حالَت حَوالً و ُحؤُولً‬
‫( * قوله « وقد حالت حوالً » هكذا ف الصل مضبوطا كسحاب والذي ف القاموس حؤولً‬
‫كقعود وحيالً وحيالة بكسرها )‬
‫والالُ كِيَنةُ النسان وهو ما كان عليه من خي أَو شر ُي َذكّر وُيؤَنّث والمع أَحوال وأَ ْحوِلة‬
‫الَخية عن اللحيان قال ابن سيده وهي شاذة لَن وزن حال َفعَلٌ و َفعَلٌ ل يُ َكسّر على أَ ْفعِلة‬
‫سنٌ والواحدة حالةٌ يقال هو بالة سوءٍ فمن ذَكّر الال جعه‬
‫اللحيان يقال حالُ فلن حسَنة وح َ‬
‫أَحوالً ومن أَنّثَها جَمعَه حالت الوهري الالة واحدة حالِ الِنسان وأَحْوالِه و َتوّله بالنصيحة‬
‫وال َوصِيّة والوعظة توَخّى الالَ الت َينْشَط فيها لقبول ذلك منه وكذلك روى أَبو عمرو‬
‫حوّلُنا بالوعظة بالاء غي معجمة قال وهو‬
‫الديث وكان رسول ال صلى ال عليه وسلم َيتَ َ‬
‫الصواب وفسره با تقدم وهي الالة أَيضا وحالتُ الدهر وأَحْوالُه صُروفُه والالُ الوقت‬
‫الذي أَنت فيه وأَحالَ الغَريَ زَجّاه عنه إِل غري آخر والسم الَوالة اللحيان يقال للرجل إِذا‬
‫َتوّل من مكان إِل مكان أَو َتوّل على رجل بدراهم حا َل وهو َيحُول َحوْلً ويقال أَ َحلْت فلنا‬

‫على فلن بدراهم أُحِيلُه إِحالةً وإِحالً فإِذا َذكَرْت ِفعْلَ الرجل قلت حالَ يَحُول َحوْلً واحْتال‬
‫حوّل هو من ذات َنفْسِه الليث الَوالة إِحالَتُك غريا و َتوّل ماءٍ من نر إِل نر قال‬
‫احْتِيالً إِذا تَ َ‬
‫أَبو منصور يقال أَ َحلْت فلنا با لهُ عليّ وهو كذا درها على رجل آخر ل عليه كذا درها‬
‫أُحِيلُه إِحالةً فاحْتال با عليه ومنه قول النب صلى ال عليه وسلم وإِذا أُحِيل أَحدكم على آخر‬
‫فَلَْيحْتَلْ قال أَبو سعيد يقال للذي يُحال عليه بالق حَيّلٌ والذي َيقْبَل الَوالةَ حَيّل وها الَيّلنِ‬
‫كما يقال البَيّعان وأَحالَ عليه بدَْينِه والسم الَوالة والال التراب اللّيّن الذي يقال له السّهْلة‬
‫ل ْمأَةُ وف الديث أَن جبيل عليه السلم قال لا قال فرعون آمنت أَنه‬
‫والالُ الطيُ الَسود وا َ‬
‫ضرَبْتُ به وجهه وف رواية‬
‫ل إِله إِل الذي آمنت به بنو إِسرائيل أَ َخ ْذتُ من حال البحر ف َ‬
‫شوْت به فمه وف التهذيب أَن جبيل عليه السلم لا قال فرعون آمنت أَنه ل إِله إِلّ الذي‬
‫فح َ‬
‫آمنت به بنو إِسرائيل أَ َخذَ من حالِ البحر وطِينِه فأَْل َقمَه فاه وقال الشاعر وكُنّا إِذا ما الضيفُ‬
‫سكُ أَي طِينُه وخَصّ‬
‫حَلّ بأَرضِنا َسفَكْنا دِماءَ الُبدْن ف تُرْبَة الال وف حديث الكوثر حالُه الِ ْ‬
‫ل ْمأَة دون سائر الطي الَسود والالُ اللَّبنُ عن كراع والال الرّماد الارّ‬
‫بعضهم بالال ا َ‬
‫سمُر يُخْبَط ف ثوب ويُ ْنفَض يقال حا ٌل من وَرَقٍ ونُفاض من ورق وحالُ الرجلِ‬
‫والالُ ورق ال ّ‬
‫صرٍ أَي غي‬
‫امرأَته قال الَعلم إِذا أَذكرتَ حاَلكَ غي َعصْر وأَفسد صُنْعَها فيك الوَجِيف غَيْرَ َع ْ‬
‫وقت ذكرها وأَنشد الَزهري يا ُربّ حالِ َحوْقَلٍ وَقّاع تَرَكْتها ُمدْنَِيةَ القِناع والَحاَلةُ مَ ْنجَنُونٌ‬
‫ستَقى عليها والمع مَحا ٌل ومَحاوِل والَحالة والَحال واسِطُ الظّهْر وقيل الَحال الفَقار واحدته‬
‫يُ ْ‬
‫لوَلُ ف العي أَن يظهر البياض ف ُمؤْخِرها ويكون السواد من‬
‫مَحالة ويوز أَن يكون فَعالة وا َ‬
‫لدَقة على الَنف وقيل هو ذَهاب حدقتها قِبَلَ مُؤْخِرها وقيل‬
‫لوَل إِقْبال ا َ‬
‫قِبَل الاقِ وقيل ا َ‬
‫لوَل أَن تكون العي كأَنا تنظر إِل الِجاج وقيل هو أَن تيل الدَقة إِل اللّحاظ وقد َحوِلَت‬
‫اَ‬
‫وحالَت تَحال وا ْحوَلّت وقول أَب خراش إِذا ما كان ُكسّ ال َق ْومِ رُوقا وحالَتْ ُمقْلَتا الرّجُلِ‬
‫الَبصِي‬
‫( * قوله « إذا ما كان » تقدم ف ترجة كسس إذا ما حال وفسره بتحوّل )‬
‫قيل معناه انقلبت وقال ممد بن حبيب صار أَ ْحوَل قال ابن جن يب من هذا تصحيح العي‬
‫وأَن يقال َحوِلت ك َعوِرَ وصَِيدَ لَن هذه الَفعال ف معن ما ل يرج إِل على الصحة وهو ا ْحوَلّ‬
‫وا ْعوَ ّر واصْيدّ فعلى قول ممد ينبغي أَن يكون حالَت شاذّا كما شذ اجْتارُوا ف معن اجَْتوَرُوا‬
‫الليث لغة تيم حالَت عَيْنُه َتحُول‬
‫( * قوله « لغة تيم حالت عينه تول » هكذا ف الصل والذي ف القاموس وشرحه وحالت‬
‫تال وهذه لغة تيم كما قاله الليث )‬
‫حوَل َحوَلً وا ْحوَلّت أَيضا بتشديد اللم وأَ ْحوَلْتُها أَنا عن‬
‫حولً وغيهم يقول َحوِلَت عَيْنُه َت ْ‬
‫الكسائي و َجمْع الَحول حُولن ويقال ما أَقَْبحَ َحوْلَتَه وقد َحوِلَ َحوَلً قبيحا مصدر الَ ْحوَلِ‬

‫لوَل و َحوِلٌ جاء على الَصل لسلمة فعله ولَنم شبّهوا حَرَكة العي التابعة‬
‫ورجل أَ ْحوَل بَيّن ا َ‬
‫حوُ َطوِيل كذلك يصح َحوِلٌ من حيث‬
‫لا برف اللي التابع لا فكأَن َفعِلَ َفعِيل فكما يصح َن ْ‬
‫لوَل‬
‫شبهت فتحة العي بالَلف من بعدها وأَحالَ عينَه وأَ ْحوَلَها صَيّرها َحوْلء وإِذا كان ا َ‬
‫حدُث ويذهب قيل ا ْحوَلّت عينُه ا ْحوِللً واحْوالّت ا ْحوِيللً والُولة العَجَب قال ومن حُولِة‬
‫يَ ْ‬
‫لوَلءُ‬
‫الَيّام والدهر أَنّنا لنا َغَنمٌ مقصورةٌ ولنا َبقَر ويوصف به فيقال جاء بأَمرٍ حُولة وا ِ‬
‫لوَلءُ من الناقة كا َلشِيمة للمرأَة وهي جِلْد ٌة ماؤها أَخضر تَخْرج مع الولد وفيها أَغراس‬
‫وا ُ‬
‫وعروق وخطوط ُخضْر و ُحمْر وقيل تأْت بعد الولد ف السّلى الَول وذلك أَول شيء يرج منه‬
‫لوَلء الاء الذي يرج على رأْس الولد إِذا وُلِد وقال الليل ليس‬
‫وقد تستعمل للمرأَة وقيل ا ِ‬
‫ف الكلم ِفعَلء بالكسر مدودا إِل ِحوَلء وعِنَباء وسِيَراء وحكى ابن القُوطِيّة خِيَلء لغة ف‬
‫لوَلء غِلف أَخضر كأَنه دلو عظيمة ملوءة ماء وَتَتفَ ّقأُ‬
‫لوَلء وا ِ‬
‫خُيَلء حكاه ابن بري وقيل ا ُ‬
‫حي تقع إِل الَرض ث يْرُج السّلى فيه القُرْنتان ث يرج بعد ذلك بيوم أَو يومي الصّآة ول‬
‫لوَلء الاء‬
‫حمِل حاملةٌ أَبدا ما كان ف الرحم شيء من الصّآة وال َقذَر أَو َتخْ ُلصَ وُتَنقّى وا ُ‬
‫تَ ْ‬
‫الذي ف السّلى وقال ابن السكيت ف الُولء اللدة الت ترج على رأْس الولد قال سيت‬
‫خدُ فيها فَراها الشّ ْيذُمانُ عن‬
‫ُحوَلءَ لَنا مشتملة على الولد قال الشاعر على ُحوَلءَ َي ْطفُو السّ ْ‬
‫ضمّنَة لا يرج من َجوْف الولد وهو فيها وهي َأعْقاؤه الواحد ِعقْيٌ‬
‫لوَلء ُم َ‬
‫الَنِي ابن شيل ا ُ‬
‫وهو شيء يرج من دُبُره وهو ف بطن أُمه بعضه أَسود وبعضه أَصفر وبعضه أَخضر وقد عَقى‬
‫جتْه ُأمّه فما َخرَج من دُبُره ِعقْيٌ حت يأْكل الشجر ونَ َزلُوا ف مثل ُحوَلء‬
‫الُوارُ َيعْقي إِذا نَتَ َ‬
‫لوَلء مَلَى ماءً رِيّا ورأَيت‬
‫لصْب والاء لَن ا ُ‬
‫الناقة وف مثل ُحوَلء السّلى يريدون بذلك ا ِ‬
‫لوَلء إِذا اخضرّت وأَظلمت ُخضْرةً وذلك حي يََت َفقّأُ بعضها وبعض ل يتفقأُ قال‬
‫أَرضا مثل ا ُ‬
‫خضّد واحْوالّت الَرضُ إِذا اخضرّت واستوى‬
‫لوَلءِ زان جَنابَه َنوْرُ الدّكادِك سُوقُه َتتَ َ‬
‫بَأ َغنّ كا ُ‬
‫نباتا وف حديث الَحنف إِن إِخواننا من أَهل الكوفة نزلوا ف مثل ُحوَلء الناقة من ثِمارٍ مُتَ َهدّلة‬
‫حوَلء الناقة إِذا‬
‫لصْب تقول العرب تركت أَرض بن فلن ك ُ‬
‫وأَنار مُتَفَجّرة أَي نزلوا ف ا ِ‬
‫لوَل‬
‫خصِبة وهي من الُ َليْدة الرقيقة الت ترج مع الولد كما تقدم وا ِ‬
‫بالغت ف وصفها أَنا مُ ْ‬
‫ضعَفه وأَحال عليه بالسوط يضربه‬
‫الُخدود الذي ُتغْرَس فيه النخل على صَفّ وأَحال عليه اسَْت ْ‬
‫أَي أَقبل وأَ َحلْتُ عليه بالكلم أَقبلت عليه وأَحال الذّئبُ على الدم أَقبل عليه قال الفرزدق‬
‫فكان كذِئْب السّوءِ لا رأَى دما بصاحبه يوما أَحالَ على الدم أَي أَقبل عليه وقال أَيضا فَتًى‬
‫ليس لبن ال َعمّ كالذّئبِ إِن رأَى بصاحبه َيوْما دَما فهو آكلُه وف حديث الجاج ما أَحال على‬
‫الوادي أَي ما أَقبل عليه وف حديث آخر فجعلوا يضحكون ويُحِيل بعضهُم على بعض أَي‬
‫ل ْدوَل صَبَبْته قال لبيد كأَنّ دُموعَه غَرْبا سُناةٍ ُيحِيلون‬
‫ُيقْبل عليه وَيمِيل إِليه وأَحَلْت الاء ف ا َ‬
‫السّجال على السّجال وأَحالَ عليه الاء أُفْ َرغَه قال ُيحِيل ف َج ْدوَلٍ َتحْبُو ضَفا ِدعُه حَ ْبوَ‬

‫الَواري تَرى ف مائه ُنطُقا أَبو اليثم فيما َأكْتَبَ ابْنَه يقال للقوم إِذا َأمْحَلوا َفقَلّ لبنُهم حالَ‬
‫صَبُوحهُم على َغبُوقِهم أَي صار صَبُوحهم وغَبُوقُهم واحدا وحال بعن اْنصَبّ وحال الاءُ على‬
‫الَرض يَحُول عليها حوْلً وأَ َحلْتُه أَنا عليها أُحِيله إِحالة أَي صَبَ ْبتُه وأَحال الاءَ من الدلو أَي‬
‫صَبّه و َقلَبها وأَنشد ابن بري لزهي ُيحِيل ف َج ْدوَلٍ َتحْبُو ضَفا ِدعُه وأَحال الليلُ اْنصَبّ على‬
‫الَرض وأَقبل أَنشد ابن الَعراب ف صفة نل ل تَ ْرهَبُ الذّئبَ على أَطْلئها وإِن أَحالَ الليلُ‬
‫مِنْ وَرائها يعن أَن النّخل إِنا أَولدها الفُسْلن والذئاب ل تأْكل الفَسِيل فهي ل َت ْرهَبها عليها‬
‫وإِن اْنصَبّ الليل من ورائها وأَقبل والالُ موضع اللّبْد من ظَهْر الفرس وقيل هي طَرِيقة الَتْن‬
‫حلّق وقال امرؤ القيس ُكمَيْت‬
‫قال كَأنّ غلمي إِذ عَل حالَ مَتْنِه على ظَهْرِ بازٍ ف السماء مُ َ‬
‫لمّال‬
‫حمِلها ا َ‬
‫ل ْمأَةُ والكا َرةُ الت َي ْ‬
‫حمُ الَتَْنيْن وا َ‬
‫يَزِلّ اللّ ْبدُ عن حالِ مَتْنِه ابن الَعراب الالُ لَ ْ‬
‫واللّواء الذي ُيعْقَد للُمراء وفيه ثلث لغات الال بالاء العجمة وهو َأعْرَقُها والال والَالُ‬
‫والَالُ لم باطن فخذ حار الوحش والال حال الِنسان والال الثقل والال مَرْأَة الرّجُل‬
‫والال العَجَلة الت ُيعَلّم عليها الصب الشي قال ابن بري وهذه أَبيات تمع معان الال يا لَيْتَ‬
‫شعْرُ َيبَْيضّ حالً َب ْعدَما حال أَي شيئا بعد شيء فكلما ابَْيضّ‬
‫ِشعْرِيَ هل ُأكْسَى شِعارَ ُتقًى وال ّ‬
‫َشعْرِي فالسّوادُ إِل نفسي تيل فََنفْسِي بالوى حال حالٍ من الَلْيِ حَلِيتُ فأَنا حالٍ ليست‬
‫تَسُودُ غَدا سُودُ النفوس ف َكمْ َأ ْغدُو ُمضَيّع نورٍ عامِرَ الال الال هنا التراب َتدُورُ دارُ الدّن‬
‫بالنفس تَ ْنقُلُها عن حالا كصَبّ راكبِ الال الالُ هنا العَجَلة فالرءُ يُ ْبعَث يوم الَشْرِ من‬
‫َج َدثٍ با جَن وعلى ما فات من حال الال هنا َمذْهَب خي أَو شر لو كنتُ َأ ْعقِلُ حال َعقْلَ‬
‫ذي نَظَر لكنت مشتغلً بالوقت والال الال هنا الساعة الت أَنت فيها ل ِكنّن بلذيذ العيش‬
‫مُغْتَبِطٌ كأَنا هو شَ ْهدٌ شِيب بالال الال هنا اللّبَن حكاه كراع فيما حكاه ابن سيده ماذا‬
‫شقُه ضَّيعْت َعقْلي فلم ُأصْلِح به حال حال الرجل امرأَته وهي عبارة‬
‫الُحالُ الذي ما ِزلْتُ َأ ْع َ‬
‫عن النفس هنا رَ ِكبْت للذّنْب ِطرْفا ما له َطرَفٌ فيا لِراكبِ ِطرْفٍ سَيّء الال حالُ الفَرَس‬
‫طرائق ظَهْره وقيل مَتْنُه يا َربّ َغفْرا يَ ُهدّ الذنب أَ ْجمَعَه حَتّى يَجِزّ من الراب كالال الال هنا‬
‫سنَ حالَ مَ ْتنِ الفَرَس وهو موضع اللّبْد والال َلحْمة‬
‫سقُط الَصمعي يقال ما أَحْ َ‬
‫وَرَق الشجر يَ ْ‬
‫الَتْن الَصمعي حُلْت ف مَتْن الفرس أَحُول ُحؤُولً إِذا َركِبْتَه وف الصحاح حال ف مَ ْتنِ فرسه‬
‫حُؤولً إِذا وَثَبَ ورَكِب وحال عن ظَهْر دابته َيحُول َحوْلً وحُؤولً أَي زال ومال ابن سيده‬
‫وغيه حال ف ظهر دابته َحوْلً وأَحالَ وَثَب واستوى على ظَهْرها وكلم العرب حالَ على‬
‫ظهره وأَحال ف ظهره ويقال حالُ مَتْنِه وحاذُ مَتْنِه وهو الظّهْر بعينه الوهري أَحال ف مَتْن‬
‫لصْبَ واختار عليه‬
‫فرسه مثل حال أَي وَثَب وف الثل تَجَنّب َر ْوضَةً وأَحال َي ْعدُو أَي تَرَكَ ا ِ‬
‫لوَلن و َحوّلَتِ ا َلجَرّةُ صارت شدّة الَرّ ف‬
‫الشّقاء ويقال إِنه لَيَحُول أَي ييء ويذهب وهو ا َ‬
‫وسط السماء قال ذو الرمة وشُعْثٍ َيشُجّون الفل ف رؤوسه إِذا َحوّلَتْ ُأمّ النجوم الشّوابك‬

‫حوّلت ومثله وَلّى بعن تَولّى وأَرض مُحْتالة إِذا ل يصبها الطر‬
‫قال أَبو منصور و َحوّلت بعن تَ َ‬
‫وما أَ ْحسَن َحوِيلَه قال الَصمعي أَي ما أَحسن مذهبه الذي يريد ويقال ما أَضعف َحوْلَه‬
‫لقَب على ثِيلِه وهذا‬
‫وحَوِيلَه وحِيلته والِيال خيط يُشدّ من بِطان البعي إِل َحقَبه لئل يقع ا َ‬
‫حِيالَ كلمتك أَي مقاب َلةَ كلمتك عن ابن الَعراب ينصبه على الظرف ولو رفعه على البتدإِ‬
‫والب لاز ولكن كذا رواه عن العرب حكاه ابن سيده وقعد حِيالَه وبِياله أَي بإِزائه وأَصله‬
‫لوَالة‬
‫لوَالة واحْتال عليه بالدّين من ا َ‬
‫لوِيل الكفِيل والسم ا َ‬
‫لوِيل الشاهد وا َ‬
‫الواو وا َ‬
‫حمّق‬
‫لوِيل قال الكميت وذاتِ ا ْسمَيْن والَلوانُ َشتّى ُت َ‬
‫وحَاوَلْت الشيء أَي أَردته والسم ا َ‬
‫حوّل وحَوّل أَيضا بنفسه يتعدّى ول يتعدّى قال‬
‫لوِيل قال يعن الرّ َخمَة و َحوّله فََت َ‬
‫وهي كَيّسة ا َ‬
‫لذْل إِل أَنه ل يُ َكبّر إِذا َحوّل‬
‫ذو الرمة يصف الرباء َيظَلّ با الِرْباء للشمس مائلً على ا ِ‬
‫حوّل هذا إِذا رفعت الظل على أَنه‬
‫الظّلّ العَشِيّ رأَيته حَنِيفا وف قَرْن الضّحى يَتََنصّر يعن َت َ‬
‫الفاعل وفتحت العشي على الظرف ويروى الظّلّ العَشِيّ على أَن يكون العَشِيّ هو الفاعل‬
‫والظل مفعول به قال ابن بري يقول إِذا َحوّل الظل العشيّ وذلك عند ميل الشمس إِل جهة‬
‫الغرب صار الرباء متوجها للقبلة فهو حَنِيف فإِذا كان ف َأوّل النهار فهو متوجه للشرق لَن‬
‫الشمس تكون ف جهة الشرق فيصي مُتََنصّرا لَن النصارى تتوجه ف صلتا جهة الشرق‬
‫حمّل أَهلُها أَيادي سَبَا َب ْعدِي‬
‫واحْتال النلُ مَرّت عليه أَحوال قال ذو الرمة َفيَا َلكِ من دار تَ َ‬
‫وطال احْتِيالُها واحتال أَيضا تغي قال النمر مَيْثاء جاد عليها وابلٌ هَطِلٌ فَأمْ َرعَتْ لحتيالٍ فَرْطَ‬
‫أَعوام وحاوَلْت له بصري إِذا َحدّدته نوه ورميته به عن اللحيان وحالَ لونُه أَي تغي وا ْسوَدّ‬
‫وأَحالت الدارُ وأَ ْحوَلت أَتى عليها َحوْلٌ وكذلك الطعام وغيه فهو مُحِيل قال الكميت أَلَم‬
‫تُ ْلمِم على الطّلَل ا ُلحِيل بفَ ْيدَ وما بُكاؤك بالطّلول ؟ والُحِيل الذي أَتت عليه أَحوال وغَيّرته‬
‫وَبّخَ نفسه على الوقوف والبكاء ف دار قد ارتل عنها أَهلها متذكرا أَيّامهم مع كونه أَ ْشيَبَ‬
‫سؤُول ؟‬
‫صمّ عن ال ّ‬
‫غي شابّ وذلك ف البيت بعده وهو أَأَشْيَبُ كالوُلَيّد رَ ْسمَ دار تُسائل ما َأ َ‬
‫صمّ وأَنشد‬
‫صمّ أَي تُسائل ما ل ييب فكأَنه َأ َ‬
‫أَي أَتسأَل أَشْيَبُ أَي وأَنت أَشيب وتُسائل ما َأ َ‬
‫أَبو زيد لَب النجم يا صاحِبَيّ عَرّجا قليل حت ُنحَيّي الطّلَل ا ُلحِيل وأَنشد ابن بري لعمر بن‬
‫حوِل قول‬
‫جإٍ أَل ُت ْل ِممْ على الطّلَل الُحِيل بغَرْبِيّ الَبارق من َحقِيل ؟ قال ابن بري وشاهد الُ ْ‬
‫لَ َ‬
‫حوِل والرّ ْسمَ من أَساءَ والَ ْنزِل بانب الَبوْباةِ ل َي ْعفُه تَقا ُدمُ‬
‫عمر بن أَب ربيعة قِفا ُنحَيّي الطّلَل الُ ْ‬
‫حوِل بأَن ُيؤْهَل من َأهَله ال وقال الَخوص‬
‫حيّي الطّلَل الُ ْ‬
‫العَ ْهدِ بأَن ُيؤْهَل قال تقديره قِفا نُ َ‬
‫حوِلٌ من الذّرّ‬
‫حوِلِ وقال امرؤ القيس من القاصرات الطّرْف لو َدبّ مُ ْ‬
‫أَْل ِممْ على َطلَلٍ تَقا َدمَ مُ ْ‬
‫فوق ا ِلتْبِ منها لَثّرا أَبو زيد فلن على َحوْل فلن إِذا كان مثله ف السّن أَو وُلِد على أَثره‬
‫وحالت القوسُ واستحالت بعن أَي انقلبت عن حالا الت ُغمِزَت عليها و َحصَل ف قابِها‬
‫اعوجاج وحَوَال اسم موضع قال خِراش بن زهي فإِن دليل غي ُمعْط إِتاوَةً على َن َعمٍ َترْعى‬

‫لوَلْولة الكَيّسة وهو ثلثي الَصل أُلق بالماسي لتكرير‬
‫حَوالً وأَجْرَبا الَزهري ف الماسي ا َ‬
‫حوّلة هم بنو عبدال بن َغطَفان وكان اسه عبد العُزّى‬
‫بعض حروفها وبنو حَوالة بطن وبنو مُ َ‬
‫حوّلة لذلك و َحوِيل اسم‬
‫سمّوا بن مُ َ‬
‫فسماه سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم عبدال ف ُ‬
‫موضع قال النابغة العدي َتحُلّ بأَطراف الوِحاف ودُونا َحوِيل فريطات ف َرعْم فأَخْرَب‬

‫( ‪)11/184‬‬
‫( خبل ) الَبْلُ بالتسكي الفسادُ ابن سيده الَبْل فساد الَعضاء حت ل َيدْري كيف يشي فهو‬
‫مُتَخَبّل خَبِل مُخَْتبَل وبَنُو فلن يُطالبون بن فلن بدماء وخَبْلٍ أَي بقطع أَيد وأَرجل والمع‬
‫لبُول قَطْعُ الَيدي والَرجل وقال‬
‫خُبُول عن ابن جن ويقال لنا ف بن فلن دِماء وخُبُول فا ُ‬
‫رجل من العرب إِن لنا ف بن فلن خَ ْبلً ف الاهلية أَي قطع أَيد وأَرجل وجراحات وروي عنه‬
‫لرَاح أَي من أُصيب بقتل نفس أَو‬
‫لبْل ا ِ‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه قال من أُصيب ب َدمٍ أَو َخبْل ا َ‬
‫قطع عضو فهو باليار بي إِحدى ثلث فإِن أَراد الرابعة فخذوا على يديه بي أَن َيقَْتصّ أَو‬
‫يأْخذ العَقْل أَو يعفو فمن قَبِل من ذلك شيئا ث عدا بعد ذلك فقَتَل فله النار خالدا فيها ملدا‬
‫ويقال خَبَل الُبّ قلبَه إِذا أَفسده بُبْلة ابن الَعراب الُبْلة الفساد من جراحة أَو كلمة ورجل‬
‫لبْل بالزم قَ ْطعُ اليد أَو الرجل ابن الَعراب الَبَل بالتحريك‬
‫مُخَبّل كأَنه قد قطعت أَطرافه وا َ‬
‫لمْق بل جنون والَبَل القِرْبة‬
‫لبَل َجوْدة ا ُ‬
‫لبَل الراحة والَبَل الَزَادة وا َ‬
‫لبَل الِنْس وا َ‬
‫النّ وا َ‬
‫لبْل ف عَروض البسيط والرجز ذهاب السي والتاء‬
‫الَلَى وخَبِلَت يدُه إِذا شَلّت وا َ‬
‫( * قوله « والتاء » هكذا ف الصل قال شارح القاموس وكذا ف الحكم وكأنه غلط‬
‫لبْل الذي هو قطع اليد قال أَبو‬
‫والصواب والفاء كما ف القاموس ) من مستفعلن مشتق من ا َ‬
‫إِسحق لَن الساكن كأَنه يد السبب فإِذا حذف الساكنان صار الزء كأَنه قطعت يداه فبقي‬
‫مضطربا وقد خَبَل الزءَ وخَبّله وأَصابه خَبْل أَي فال وفساد أَعضاء وعقل والَبَل بالتحريك‬
‫لنّ والَبَل اسم المع كال َقعَد وال ّروَح اسان لمع قاعد ورائح‬
‫النّ وهم الابِل وقيل الابل ا ِ‬
‫ل ولو‬
‫وقيل هو جع قال ابن بري ومنه قول حات الطائي ول َتقُول لشيءٍ كنتُ مُهْلِ َكهُ مَهْ ً‬
‫لبَل ضرب من الن يقال لم الابل أَي ل َت ْعذُلِين ف مال ولو‬
‫لنّ والَبَل قال ا َ‬
‫كنتُ أُعطي ا ِ‬
‫كنت أُعطيه الن ومن ل يُثْن عَليّ قال وأَما قول مُ َهلْهِل لو كنت أَقتل ِجنّ الابِ َليِ كما أَقتُل‬
‫بَكْرا َلضْحَى النّ قد َنفِدوا َنفِد يَ ْنفَد فَنِيَ قال ال تعال لَنفِد البحرُ قبل أَن تَ ْنفَد كلمات رب‬
‫وَن َفذَ يَ ْنفُذ خَرَج قال ال تعال فاْنفُذوا ل تَ ْنفُذون إِلّ بسلطان والابِلنِ الليلُ والنهارُ لَنما ل‬
‫يأْتيان على أَحد إِلّ خَبَله بَ َرمٍ والابل الشيطان والابل ا ُلفْسِد والَبَال الفساد وف حديث‬
‫لبَال‬
‫سرَ مسجد ا َ‬
‫ابن مسعود أَن قوما بََنوْا مسجدا ب َظهْر الكوفة فأَتاهم وقال جئت َلكْ ِ‬

‫لبَال والَبْل الفساد والبس والنع وف الديث وبِطانة ل َتأْلوه‬
‫فكسره ث رجع قال شر ا َ‬
‫خَبَالً أَي ل ُت َقصّر ف إِفساد أَمره وقالوا َخبْلٌ خابل يذهبون إِل البالغة قال مَ ْعقِل بن خويلد‬
‫لبْل والُبْل والَبَل والَبَال‬
‫ُندَافِع قوما مُ ْغضَبِيَ عليكُم َفعَلْتم بم خَ ْبلً من الشّرّ خابِل وا َ‬
‫النون ويقال به خَبَال أَي مَسّ وبه خَبَل أَي شيء من أَهل الَرض وقال الليث الَبَل جنون أَو‬
‫شبهه ف القلب ورجل مَخْبُول وبه خَبَل وهو مُخَبّل ل فؤَاد معه ابن الَعراب ا ُلخَبّل الجنون‬
‫ختَبَل قال الشاعر وأَران طَرِبا ف ِإثْ ِرهِم طَ َربَ الوالهِ أَو‬
‫وبه سي الُخَبّل الشاعر وهو الُ ْ‬
‫كا ُلخْتَبَل الُخَْتبَل الذي اخُْتبِل عقلُه أَي ُجنّ وقد َخبَله الزنُ واخْتَبَله وخَبِل َخبَالً فهو أَخْبَل‬
‫وخَبِلٌ ودهر خَبِل مُلَْتوٍ على أَهله ل يرون فيه سرورا التهذيب وقد خَبَله الدهرُ والزنُ‬
‫والشيطانُ والُبّ والداءُ خَ ْبلً وأَنشد يَكُرّ عليه ال ّدهْرُ حت يَرُدّهُ دَوىً شَنّجَتْه ِجنّ دهر وخابِلُه‬
‫ومن أَمثالم عاد غَيْثٌ على ما خَبَل أَي أَ ْفسَد وقد خَبَله وخَبّله واخْتَبَلَه إِذا أَفْسَد عقلَه وعضوَه‬
‫والَبَال النقصان وهو الَصل ث ُسمّي اللك َخبَالً واستعاره بعض الشعراء للدّلْو فقال يصفها‬
‫أَ ُخ ِذمَتْ أَم وُ ِذمَتْ أَم مالَها ؟ أَم صادَفَتْ ف َقعْرها خَبَالَها ؟ وقد تقدمت جِبَالَها باليم يعن ما‬
‫أَفسدها وخَرّقها الفراء الَبَال أَن تكون البئر مُتَ َلجّفة فربا دَخَلَت الدلوُ ف تَلجيفها فتتخرّق‬
‫سمّ القاتل وف الديث من شَ ِربَ الَمر سَقاه‬
‫لبَال ال ّ‬
‫والَبَال ُعصَارة أَهل النار ابن الَعراب ا َ‬
‫ال من طينة الَبَال يوم القيامة جاء ف تفسيه أَن الَبَال عُصارة أَهل النار والَبَال ف الَصل‬
‫الفساد ويكون ف الَفعال والَبدان والعقول وطينة الَبَال ما سالَ من جلود أَهل النار وف‬
‫الديث من أَكل الرّبا أَطعمه ال من طِينة الَبَال يوم القيامة وأَما الذي ف الديث مَنْ َقفَا‬
‫خرَج منه فيقال هو صديد أَهل‬
‫مُؤْمنا با ليس فيه و َقفَه الُ تعال ف رَ ْدغَة الَبَال حت ييء بالَ ْ‬
‫النار قوله َقفَا أَي َقذَف والرّدْغة الطّينة وفلن َخبَال على أَهله أَي عَناء وقوله ف التنيل العزيز‬
‫لبَال الفساد وذهاب الشيء وأَنشد بيت أَوس أَبَن ُلبَيْنَى لَسْتُم‬
‫ل َيأْلُونكم خَبَالً قال الزجاج ا َ‬
‫خبُولة ال َعضُد وقال ابن الَعراب أَي ل ُي َقصّرون ف فسادكم وف الديث بي َيدَي‬
‫بَِيدٍ إِلّ يَدا مَ ْ‬
‫الساعة َخبْل أَي فساد الفتنة والَرْج والقتل والَبْل الفساد ف الثمر وف الديث أَن الَنصار‬
‫شَ َكوْا إِل رسول ال صلى ال عليه وسلم أَن رجلً صاحب خَبْل يأْت إِل نلهم فُيفْسدُ أَي‬
‫صاحب فساد والَبَل فساد ف القوائم واخْتَبَلَت الدابةُ ل تَثْبُت ف مَوْطِئها والِخْبال أَن ُيعْطَى‬
‫الرجلُ البعيَ أَو الناقةَ ليكبها ويَجَْتزّ وبرها وينتفع با ث يردّها يقال منه أَخَْبلْت الرجلَ أُخْبِله‬
‫إِخبالً واسَْتخْبَل الرجلَ إِبلً وغنما فأَخَْبلَه استعار منه ناقة لينتفع بأَلبانا وأَوبارها أَو فرسا يغزو‬
‫سأَلوا ُيعْطُوا‬
‫عليه فأَعاره وهو مثل ا ِلكْفاء قال زهي هُنالك إِن يُسَْتخْبَلوا الالَ ُيخْبِلوا وإِن ُي ْ‬
‫وإِن يَ ْيسِروا َيغْلوا والِكْفاء أَن يعطيه الناقة لينتفع بلبنها ووَبَرها وما تَلِده ف عامها والِخْبال‬
‫مثل الِكْفاء ف اللبّن والوبر دون الولد ذكره ابن بري وروى بيت لبيد ف صفة الفرس غي‬
‫طويل ا ُلخْتَبَل بالاء العجمة من هذا أَي غي طويل مدة العارِيّة ومن قال غي طويل ا ُلحْتَبَل‬

‫بالاء الهملة أَراد أَنه غي طويل الرّسغ وهو موضع الَبل من يده وقال الليث مُخْتَبَله قوائمه‬
‫لبْل ف كل شيء القَرْض والستعارةُ والَبْل ما زدته على‬
‫واختبالا أَن ل تثبت ف مواطئها وا َ‬
‫لمّال وخَبَل الرجلَ عن كذا وكذا َيخْبُله َخبْلً عَقَله وحَبَسه ومَنَعه‬
‫شرطك الذي يشترطه لك ا َ‬
‫وما خَبَلك عنا خَ ْبلً أَي ما حَبَسك قال الشاعر فيى كذلك أَن ُيفَرّدَ راكِبٌ أَبدا وما َخبَلَ‬
‫الرياحَ الابِلُ والُ سبحانه وتعال خابِلُ الرّياح أَي حابسُها فإِذا شاء عز وجل أَرْسَلَها والُخَبّل‬
‫من الوَجَع الذي ينعه وَجَعُه من النبساط ف الشي والَبَل طائر َيصِيح الليل كُلّه صوتا واحدا‬
‫خبّل بكسر الباء اسم ال ّدهْر قال الرث بن‬
‫يَحْكي ماتت خَبْلَ وا ُلخَبّل شاعر من بن َسعْد ومُ َ‬
‫خبّلٍ أَفْن مَ َعدّا والَبَال الذي ف شعر لبيد اسمُ فرَس قال ابن‬
‫حِلّزَة َفضَعي قِناعَك إِنّ رَيْ بَ مُ َ‬
‫لوْنُ فيها وَتحْجُل والنّعامةُ والَبَال‬
‫بري يعن قول لبيد تَكاَثرَ قُرْزُلٌ وا َ‬

‫( ‪)11/196‬‬
‫( خبتل ) رجل خُ ْبتُلٌ فيه شبه ا َلوَج والبَلَه والِقدام على مَكْروه الناس وهي الُبْتُلة‬

‫( ‪)11/199‬‬
‫( خبجل ) الَبَرْجَل الكُ ْركِيّ‬

‫( ‪)11/199‬‬
‫( ختل ) الَتْل تَخا ُدعٌ عن َغفْ َلةٍ خَتَله يَخْتُله ويَخْتِله خَتْلً وخَتَلنا وخاتَله َخدَعه عن َغفْلة قال‬
‫رويس َدهَان ِبسِتّ ُكلّهنّ حَبِيبةٌ إِلّ وكان الوتُ ذا َختَلنِ والتّخاتُلُ التّخادُع أَبو منصور يقال‬
‫للصائد إِذا استتر بشيء ليَ ْرمِيَ الصيد دَرَى وخَتَل الصيد والُخاتَلة مَشْيُ الصيّاد قليلً قليلً ف‬
‫ُخفْية لئل يسمع الصيدُ حِسّه ث جُعل مثلً لكل شيء وُرّي بغيه وسُتِر على صاحبه وأَنشد‬
‫الفراء َحنَتْن حانياتُ ال ّدهْرِ حت كأَن خاتِل َيدْنو لصَيْد قريب الَطوِ يَحسَبُ مَن رآن ولَسْتُ‬
‫مُقَيّدا أَن بقَيْد أَي َكبِرت وضَ ُعفَتْ مِشْيت وف الديث من أَشراط الساعة أَن ُتعَطّل السيوف‬
‫من الهاد وأَن تُخْتَلَ الدنيا بالدين أَي تطلب الدنيا بعمل الخرة من َختَله إِذا َخدَعه وف‬
‫لدَاع وف الديث كأَن‬
‫حديث السن ف ُطلّب العلم وصِنْف َتعَلّموه للستطالة والَتْل أَي ا ِ‬
‫خفّى‬
‫شعُر وخَتَل الذّئبُ الصّيدَ َت َ‬
‫أَنظر إِليه َيخْتِل الرجل ليَطْعنه أَي ُيدَاوِرُه ويَطْلُبه من حيث ل َي ْ‬
‫س آوى‬
‫له وكلّ خادع خاتلٌ وخَتُول وقول تأَبّط شرّا ول َحوْقَل َخطّارة َحوْلَ بيته إِذا العِ ْر ُ‬

‫لوْتَل الظّرِيف ويوز عندي أَن يكون من الَتْل الذي هو‬
‫بَيْتُها كلّ َخوْتَل قيل ف تفسيه ا َ‬
‫سمّع ِلسِرّ قوم قد اخْتَتَل ومنه قول الَعشى ول تَرَاها‬
‫لدِيعة بَن منه َف ْوعَلً ويقال للرجل إِذا َت َ‬
‫اَ‬
‫لوْتَلَى إِذا مَشَى ف ِشقّة يقال هو َيخْ ِلجُن‬
‫سرّ الار َتخْتَتِل وف نوادر الَعراب هو َيمْشي ا َ‬
‫لِ‬
‫لوْتَلَى‬
‫بعينه وَيمْشي ب ا َ‬

‫( ‪)11/199‬‬
‫( ختعل ) خَ ْتعَل الرجلُ أَبطأَ ف مشيه‬

‫( ‪)11/200‬‬
‫( خثل ) خَثْلة البطنِ وخَثَ َلتُه ما بي السّرّة والعانة والتخفيف أَكثر وأَنشد ابن بري شَ ِربْتُ مُرّا‬
‫خثْلَت وحَ ْقوِي وف حديث الزّبْرِقان أَحَبّ صبياننا إِلينا العَرِيضُ‬
‫من دَواءِ الَشْيِ من وَجَعٍ بِ َ‬
‫لوْصلة وقيل ما بي السّرّة والعانة وقد تفتح الثاء وقال الشاعر وعِلْ ِكدٍ خَثْلَتُها‬
‫الَثْلة هي ا َ‬
‫لثْلة وهي مُسَْتقَرّ‬
‫كالُفّ العِلْ ِكدُ العجوز الصّلْبة ا ُلسِنّة عَرّام َحوِيّة الِنسان َم ِعدَتُه وهي ا َ‬
‫الطعام تكون للِنسان كالكَرِش للشاة قال والفِحْث يكون للِنسان ولا َيجْتَرّ من البهائم‬
‫والريء الذي يدخل منه الطعام فيصل إِل الكَرِش ث ُيصَبّ إِل الفِحْث وهو أَصل القِبَة والمع‬
‫خَثْلت بسكون الثاء عن ابن دريد قال وليس بقياس وال أَعلم‬

‫( ‪)11/200‬‬
‫لجَل السترخاء من الياء ويكون من الذّلّ رجل خَجِل وبه خَجْلة أَي حياء‬
‫( خجل ) الفراء ا َ‬
‫والَجَل التحيّر وال ّدهَش من الستحياء وخَجِْل الرّجلُ َخجَلً َفعَل فعلً فاستحى منه و َدهِشَ‬
‫جلَه ذلك الَمر وخَجّله وخَجِلَ البعيُ خَجَلً سار ف الطي فبقي كالَُتحَيّر والبعيُ‬
‫وتَحَيّر وأَخْ َ‬
‫ستَحي‬
‫شوّر منه فيَ ْ‬
‫لجَل أَن يفعل الِنسان فعلً يََت َ‬
‫إِذا ارَْتطَم ف الوَحَل فقد َخجِل الليث ا َ‬
‫وأَخْجَله غيه وقد َخجّلْته وأَخجلته ابن شيل خَجِلَ الرجلُ إِذا اْلتَبَسَ عليه أَمرُه ابن سيده‬
‫لجَل أَن يلتبس الَمر على الرجل فل َيدْري كيف ا َلخْرج منه يقال خَجِلَ فما َيدْري كيف‬
‫اَ‬
‫لمْل َثقُل عليه واضطرب ورجل خَجِلٌ يضطرب على‬
‫يصنع وخَجِل بأَمره عَيّ وخَجِل البعيُ با ِ‬
‫جلً أَي واسعا يضطرب‬
‫ضفَاض ويقال جَلّلْت البعيَ جُلّ خَ ِ‬
‫الفرس من َسعَته وثوب خَجِلٌ َف ْ‬
‫شقّق الدّنادِن وأَنشد َعلَيّ ثوبٌ خَجِلٌ‬
‫لجِلُ الثوب الواسع الطويل والَجَل كثرة تَ َ‬
‫عليه وا َ‬

‫لجَل البَطَر ابن سيده الَجَل سُوء احتمال الغن كأَن َيأْشَرَ‬
‫خَبِيث ِمدْرَعةٌ ِكسَاؤُها مَثْلوث وا َ‬
‫جلً وف الديث أَنه قال للنساء إِنّ ُكنّ‬
‫خرّق ف الغِن وقد َخجِل خَ َ‬
‫ويَبْطَر عند الغِن وقيل هو التّ َ‬
‫لجَلُ الكَسَل‬
‫إِذا ُجعُْتنّ دَ ِقعُْتنّ وإِذا شَِبعُْتنّ خَجِ ْلُتنّ أَي أَشِرُْتنّ وَبطِرُْتنّ وقال أَبو عمرو ا َ‬
‫لجِل يبقى ساكنا ل يتحرك ول يتكلم‬
‫والتوان عن طلب الرزق قال وهو مأْخوذ من الِنسان ا َ‬
‫ومنه قيل للِنسان قد َخجِل إِذا بقي كذلك والدّقَع سوء احتمال الفقر قال الكميت ول َيدْ َفعُوا‬
‫ضعُوا للحرب ول يَستَكِينوا ول َيخْجَلوا أَي‬
‫خ َ‬
‫خجَلوا يقول ل يَ ْ‬
‫عندما نابَهم ِلوَقْعِ الُروب ول يَ ْ‬
‫حيّر ال ّدهِشِ ولكنهم َجدّوا فيها وقال غيه ل َيخْجَلوا ل َيبْطَروا‬
‫ل يَ ْب َقوْا فيها باهتي كالِنسان الُتَ َ‬
‫ول َيأْشَروا قال أَبو عبيد وهذا أَشبه الوجهي بالصواب قال وأَما حديث أَب هريرة أَن رجلً‬
‫لجِل ف الَصل الكثي النّبات‬
‫ضَلّت له َأيُْنقٌ فأَتى على واد خَجِل ُم ِغنّ مُعْشِب فوَجَد أَيُْنقَه فيه ا َ‬
‫الُ ْلتَفّ التكاثِف وخَجِلَ الوادي والنباتُ كثر صوت ذبابه لكثرة عُشْبه والَجَل البَ َرمُ خَجِل‬
‫جلً بقي ساكتا ل يتكلم‬
‫جلً وأَخْجَله والَجَل التوان عن طلب الرزق والكسلُ وخَجِل خَ َ‬
‫خَ َ‬
‫ول يتحرك والَجَل الفَساد وخَجِل النّبتُ َخجَلً طال والَْتفّ وواد َخجِلٌ مُلْتَفّ النبات وقيل‬
‫مُفْرِط النبات والمع خجل‬
‫خجِلٌ قال أَبو النجم‬
‫( * قوله « خجل » هكذا ف الصل غي مضبوط بالتحريك ) وواد مُ ْ‬
‫لفْراة‬
‫خجِل أَي حابس للِبل من كثرته وا ِ‬
‫تَظَلّ ِحفْرَاهُ من التّ َهدّل ف َروْض ذَفْراء و ُرغْلٍ مُ ْ‬
‫لجَل الْتِفاف النبات وحُسْنُه‬
‫شجرة مَلْحاء مثل القُ ْنفُذة قال والذّفْراء وال ّرغْل شجرتان وا َ‬
‫خجِل واسع‬
‫والَجِل الكان الكثي العُشْب و َح ْمضٌ مُخْجِلٌ أَشِبٌ طويل قال أَبو حنيفة َكلٌ مَ ْ‬
‫ل ْمضُ‬
‫كثيٌ نامٍ حابسٌ يُقام فيه ول يُجاوَز وقيل الَجِل العُشْب إِذا طال وبَلَغ غايته وأَخْجَلَ ا َ‬
‫إِذا طال والْتفّ فهو مُخْجِل وقال أَبو حنيفة ثوب خَجِلٌ َيعْتَقل لبسَه فيَتَلبّد فيه والَجِل الثوب‬
‫لجِل أَي الَرِح وفلن َيمْشِي‬
‫صوْتَ الادي ا َ‬
‫لجِل ا َلرِح وأَنشد قد َيهْتَدي ل َ‬
‫للَق قال شر وا َ‬
‫اَ‬
‫لوْجَلى وهو مشي للنساء بتَ َكسّر‬
‫اَ‬

‫( ‪)11/200‬‬
‫لدْل العَظيمُ المتلئ ومنه قول ابن أَب عَتيق رواه ثعلب قال وال إِن لَسي ف أَرض‬
‫( خدل ) ا َ‬
‫لدْلة من النساء الغليظةُ الساق‬
‫ُعذْرَة إِذا أَنا بامرأَة تمِل غلما َخدْلً ليس مثْ ُلهُ يَُتوَرّك وا َ‬
‫لدَالة متلئةُ الساقي‬
‫لدَل وا َ‬
‫سَتدِيرَتُها وجعها ِخدَال وامرأَة َخدْلة الساق و َخدْلءُ بيّنة ا َ‬
‫الُ ْ‬
‫خمٌ وف حديث اللعان والذي ُرمِيَتْ به َخدْلٌ َج ْعدٌ‬
‫خلُها َخدْل أَي ضَ ْ‬
‫خلْ َ‬
‫والذراعي ويقال مُ َ‬
‫لدُولة وقد َخدِلَتْ خَدالةً‬
‫لدَالة وا ُ‬
‫لدَل وا َ‬
‫لدْل الغليظ المتلئ الساق وساق َخدْلة بيّنة ا َ‬
‫اَ‬
‫و َخدَالتُها استدارتُها كأَنا ُطوِيَتْ طَيّا وقال ذو الرمة يصف نساء جَواعل ف الُبرَى َقصَبا خِدال‬

‫خدْلة قال الَغلب يا ُربّ شيخٍ من لُكَيْزٍ كَهْكَم‬
‫يعن عِظام أَ ْسوُقها أَنا غليظة وامرأَة ِخدِْلمٌ ك َ‬
‫لدِْلمُ بالكسر‬
‫قَ ّلصَ عن ذات شباب ِخدْلِم الكَهْكَم الذي يُكَهْكِه ف يده الصحاح وكذلك ا ِ‬
‫لبّة من‬
‫لدْلة ا َ‬
‫واليم زائدة قال الراجز ليست بكَرْواء ولكن ِخدِْلمِ ول بزَلّء ولكن سُتْ ُهمِ وا َ‬
‫لدْلة الَخية عن كراع السّاق من‬
‫لدْلة وا ُ‬
‫العِنَب إِذا كانت صغية َقمِيئة من آفة أَو َعطَش وا َ‬
‫الصّابَة والصّابُ ضَرْب من الشجر الُرّ‬

‫( ‪)11/201‬‬
‫( خدفل ) التهذيب أَبو عمرو بن العلء الَدافِل الَعاوِزُ ومن أَمثالم غَرّن بُرْداكَ من خَدافِلي‬
‫وأَصله أَن امرأَة رأَت على رجل بُ ْردَْينِ فتزوّجته َطمَعا ف يَساره فأَْلفَتْه مُعْسِرا ابن الَعراب‬
‫َخدْفَل الرجلُ إِذا َلبِس قميصا خَلَقا‬

‫( ‪)11/202‬‬
‫خذُله َخذْلً و ِخذْلنا تَ َركَ ُنصْرته وعَوْنه‬
‫( خذل ) الاذِلُ ضد الناصر َخذَله و َخذَل عنه يَ ْ‬
‫خلّف الظبُ عن‬
‫والتّخْذيل َحمْلُ الرجل على ِخذْلن صاحبه وتَ ْثبِيطُه عن نصْرته الَصمعي إِذا تَ َ‬
‫القَطِيع قيل َخذَل قال عدي بن زيد يصف فرسا فهو كالدّلْو ب َكفّ ا ُلسَْتقِي َخذَلَت عنه العَرَاقي‬
‫جذَم أَي بايَنَتْه العَراقي و ِخذْلنُ ال العبدَ أَن ل َي ْعصِمَه من الشّبَه فيقع فيها نعوذ بلطف ال‬
‫فانْ َ‬
‫من ذلك و َخذّل عنه أَصحابَه تذيلً أَي َح َملَهم على ِخذْلنه وتَخَاذَلوا أَي َخذَل بعضُهم بعضا‬
‫لذْل ترك الِعانة والنصرة ورجل ُخذَلة مثال ُهمَزة‬
‫خذُله ا َ‬
‫وف الديث الؤمن أَخو الؤمن ل َي ْ‬
‫خذُل ابن الَعراب الَاذِل النهزم وَتخَاذَل القومُ َتدَابَروا و َخذَلَت الظّبيةُ‬
‫أَي خاذل ل يزال َي ْ‬
‫والبقرةُ وغيُها من الدواب وهي خاذل و َخذُول َتخَ ّلفَت عن صواحبها وانفردت وقيل‬
‫خذِل أَقامت على ولدها ويقال هو‬
‫خلّفت فلم تَ ْلحَق و َخذَلَت الظّبيةُ وأَ ْخذَلَتْ وهي خاذل ومُ ْ‬
‫تَ َ‬
‫لذُول من الظباء والبقر الت‬
‫مقلوب لَنا هي التروكة وَتخَاذَلَتْ مثلُه التهذيب الاذل وا َ‬
‫خذُل صَوَاحِباتا وتَ ْنفُر مع ولدها وقد أَ ْخذَلَها وَلدُها قال أَبو منصور هكذا رأَيته ف النسخة‬
‫تَ ْ‬
‫وتَ ْنفُر والصواب وتتخلف مع ولدها وتَ ْنفَرِد مع ولدها قال هكذا روى أَبو عبيد عن الَصمعي‬
‫لذُول الت تتخلف عن القَطِيع وقد َخذَلَتْ و َخدَرَتْ وأَنشد غيه َخذُول ُترَاعِي َربْربا َبمِيلة‬
‫وا َ‬
‫لذُول من الَيْل الت إِذا ضَرَبَها الَخاض ل تَ ْبرَح من مكانا وتَخَاذَلَت رِجْل الشيخ ضَ ُعفَتا‬
‫وا َ‬
‫ضعْف أَو عاهة أَو سُكْر قال الَعشى فتَرَى القومَ‬
‫خذُله رِ ْجلُه من َ‬
‫ورَجُل َخذُول الرّجْل تَ ْ‬

‫نَشَاوَى كُلّهم مثل ما ُمدّت ِنصَاحَاتُ الرّبَح كُلّ وَضّاحٍ كريٍ َجدّه و َخذُولِ الرّجْل من غي‬
‫َكسَح قال ابن بري صدر البيت بي مغلوب نَبِيل َجدّه ويروى كريٍ َجدّه‬

‫( ‪)11/202‬‬
‫لذْعل بالكسر‬
‫ل ْذعَلة و َخ ْذعَ َلهُ بالسيف َقطّعه وا ِ‬
‫ل ْزعَلة ضَرْب من الشْي كا َ‬
‫( خذعل ) ا َ‬
‫ل ْذعِل قيل‬
‫لمْقاء وقول التنخل تَنَْتخِبُ اللّبّ له ضَرَْبةٌ َخدْباءُ كالعَطّ من ا ِ‬
‫والِ ْرمِل الرأَةُ ا َ‬
‫ل ْذعِل ثياب من أَدَم يلبسها ال ّرعْن قال الَزهري هذا قاله التنخل‬
‫لمْقاء وقيل ا ِ‬
‫ل ْذعِل الرأَة ا َ‬
‫اِ‬
‫ل َدبُ تَهَاوِي الشيء ل يتَمالك وإِنا هذا‬
‫يصف سيفا أَي هذا السيف كأَنه َأهْوَج ل عقل له وا َ‬
‫ل ْذعِل‬
‫شقّ من ثوب ا ِ‬
‫ل ْذعِل أَراد كال ّ‬
‫مَثَل أَي هذا السيف ل يبال ما أَصاب وقال كالعَطّ من ا ِ‬
‫كقوله تعال ولكنّ البّ من اّتقَى و َخ ْذعَلَ البِطّيخَ إِذا َقطّعه ِقطَعا صِغارا‬

‫( ‪)11/202‬‬
‫لرْدُولة العضو الوافر من اللحم وخَرْدَل اللحمَ َقطّع أَعضاءَه وافرة وقيل خَرْدَل‬
‫( خردل ) ا ُ‬
‫اللحمَ َقطّعه صغارا قيل خَرْدل اللحم َقطّعه وفَرّقه والذال فيه لغة ولم خَرادِي ُل ومُخَرْدَلٌ إِذا‬
‫حمٌ من القَوم مَ ْعفُورٌ‬
‫كان مُقَطّعا ومنه قول كعب بن زهي َي ْغدُو فَيلْحَم ضِ ْرغَامَ ْينِ عَ ْيشُهما َل ْ‬
‫خَرَادِيل أَي مُقَطّع قِطَعا والُخَ ْردَل الصروع والَ ْردَل ضرب من الُرْف معروف الواحدة‬
‫خَرْدَلة وف التنيل العزيز وإِن كان مثقال َحبّة من خَرْدَل أَتينا با أَي زِنَة خَرْدَل وخَرْدَلَتِ‬
‫سرِها وخَ ْردَل الطعامَ َخرْدَلة‬
‫خرْدِلٌ كثر َن َفضُها وعظم ما بقي من يُ ْ‬
‫النّخْل ُة وهي مُخَرْدِلة وهي مُ َ‬
‫أَكل خِيَاره وأَطايِبَه ومنه الديث فمنهم الُوَبقُ بعمله ومنهم ا ُلخَرْدَل قال ا ُلخَرْدَل الصروع‬
‫الَ ْرمِيّ وقيل الخردَل ا ُلقَطّع ُتقَطّعه كلليب الصراط حت َي ْهوِيَ ف النار‬

‫( ‪)11/203‬‬
‫( خرذل ) خَرْذَل اللحمَ َقطّعه وفَرّقه بالدال والذال وقد تقدم ف الدال و َفصّل أَعضاءَه‬
‫( * قوله « وفصل أَعضاءه » هكذا ف الصل )‬

‫( ‪)11/203‬‬

‫لرْقَلة امّراق السهم من ال ّرمِيّة‬
‫( خرقل ) ابن الَعراب خَرْقَل فلن ف َرمْيِه إِذا تََنوّق فيه قال وا َ‬
‫وأَنشد تَحادَل فيها ث أَرْسَل َقدْرَها َفخَرْقَل منها ُجفْرَة الُتَنَكّس يقول تادل الرامي على القوس‬
‫أَي مال عليها فامّرَق السهمُ من ُجفْرَة الرّميّة وهي وسَطُها وال أَعلم‬

‫( ‪)11/203‬‬
‫لمْقاء مثل الِ ْزعِل وأَنشد ابن‬
‫ل ْرمِل بالكسر الرأَة ال ّرعْناء وقيل العجوز ا ُلتَ َهدّمة ا َ‬
‫( خرمل ) ا ِ‬
‫بري عَبْ َلةُ ل دَلّ الَرامِل دَلّها ول زِيّها زِيّ القِباح القَرازِح‬
‫( * قوله « ل دل الرامل » تقدم ف ترجة قرزح الوامل ف البيت بالواو والصواب كما‬
‫هنا )‬
‫القَرازِح ال ِقصَار الواحدة قُرْزُحة وناقة خِ ْرمِل مُسِنّة‬

‫( ‪)11/203‬‬
‫شوْكَ شاك َقدَمه قال الَعشى إِذا َتقُوم يكاد‬
‫( خزل ) الَزَل من الْنخِزَال ف الَشْي كأَن ال ّ‬
‫لصْر يَ ْنخَزِل ابن سيده الَزَل والتّخَزّل والْنخِزال مِشْية فيها تَثَاقُل وتَراجُعٌ زاد غيه وَتفَكك‬
‫اَ‬
‫شعْب ُقصَل‬
‫لوْزَرَى إِذا تََبخْتر وف حديث ال ّ‬
‫لوْزَلَى مثل الَ ْيزَرَى وا َ‬
‫وهي الَيْزَل والَيْ َزلَى وا َ‬
‫خزِل أَي َتفَكّك ف مشيه ومنه مِشْية الَيزَلَى وتَخَزّل السحابُ إِذا َتثَاقَلَ ورأَيته‬
‫الذي مَشَى فَ َ‬
‫لزَل الكَسْرة ف الظّهْر خَزِل َيخْزَل خَزَلً فهو أَخز ُل ومَخْزول‬
‫كأَنه َيتَراجَع والُزْلة وا َ‬
‫سرَة وهو مزول الظّهر وف وسط ظهره خُزْلة أَي ُهوَ مثل‬
‫والَخزل الذي ف وسَط ظهره كَ ْ‬
‫سَرْج‬
‫( * قوله « أي هو مثل سرج » هكذا ف الصل ولعله أو هوّة مثل سرج والوّة بالضم‬
‫وتشديد الواو الكان النهبط كما ف القاموس ) والَخزل من الِبل الذي َذهَب سَنامُه كله‬
‫والفعل كالفعل وأَما الَجزل باليم فهو الذي أَصابت غاربه دََبرَة فاطمَأنّ موضعُه قال أَبو‬
‫منصور أُراه أَراد الَجزل باليم فصحفه وجعله خاء وقد مضى الديث على جزل وأَما الَزْل‬
‫خزِل معناه‬
‫لصْرُ يَنْ َ‬
‫بالاء فهو القطع يقال َخزَلْته فانزل أَي قطعته فانقطع وقول الشاعر يَكاد ا َ‬
‫ضمْرِه كما قال الخر يكاد َي ْنغَرِف أَي ينقطع على أَن الَزْل باليم يكون َقطْعا يقال‬
‫ينقطع ل ُ‬
‫جازل من الُزّال ولعل الاء واليم يتعاقبان ف هذا واْنخَزَل الشيءُ انقطع والختزال القتطاع‬
‫يقال اخْتَزَله عن القوم مثل اخْتَزَعه واخْتَزَل فلن الالَ بالاء إِذا اقتطعه ل يقال إِلّ بالاء وف‬
‫حديث الَنصار وقد دَفّت دا ّفةٌ منكم يريدون أَن َيخْتَزِلونا من أَصلنا أَي يريدون أَن َيقْتَطِعونا‬

‫ويذهبوا بنا منفردين ومنه الديث الخر أَرادوا أَن يتزلوه دوننا أَي ينفردوا به وف حديث‬
‫شعْر ابن سيده الَزْل‬
‫أُحُد انْخَزَل عبدُاللهبُ أُبّ من ذلك الكان أَي انفرد وا َلخْزُول من ال ّ‬
‫شعْر ضَرْب من زِحاف الكامل سقوط الَلف وسكون التاء من متفاعلن فيبقى‬
‫والُزْلة ف ال ّ‬
‫صدَاها‬
‫صمّ َ‬
‫متفعلن وهذا البناء غي مَقُول فيصرف إِل بناءٍ مَقول وهو مفتعلن وبيته مَنْزِلة َ‬
‫وعَفَت أَرْ ُسمُها إِن سُِئلَتْ ل ُتجِبِ الليث الُزْلة سقوط تاء متفاعلن ومفاعلت وبعضهم يقول‬
‫خزلة‬
‫( * قوله « خزلة » هكذا الاء غي مقيّدة بالركة ولعلها مفتوحة ) كقوله وأَعطى َقوْمه‬
‫ضلً وإِخوتَهُم من الُهاجِرِينا وتامه من الُتَهاجِرينا قال ول يكون هذا إِل ف الوافر‬
‫الَنصار َف ْ‬
‫ج ْمعِكم هَ ْل من مُبارِز ؟ تامه ولقد بالواو ويسمى هذا‬
‫ححْتُ من النّدا ء ِب َ‬
‫والكامل ومثله لقد بَ ِ‬
‫أَخزل ومزولً ورجل خُزَلة وخُزَرة أَي يبسك عما تريد وَيعُوقك عنه ابن سيده والختزال‬
‫خزَل عن جواب ل َيعْبَأ به‬
‫الذف استعمله سيبويه كثيا قال ول أَعلم ذلك عن غيه وانْ َ‬
‫خزَل ف كلمه انقطع ويقول القائل إِذا أَنشد بيتا فلم يفظه كله قد كان عندي ُخزْلة هذا‬
‫وانْ َ‬
‫البيت أَي الذي يُقيمه إِذا اْنخَزل ف َذهَب ما يُقيمه واخْتَزَل برأْيه انفرد وخَزَله عن حاجته َيخْزِله‬
‫خوّفه‬
‫( * قوله « خوفه » قال شارح القاموس كذا هو ف بعض نسخ الحكم والصواب عوقه كما ف‬
‫القاموس )‬
‫وخَوْزَل اسم امرأَة‬

‫( ‪)11/203‬‬
‫( خزعل ) الَ ْزعَلة َخمَعان الضّبْعان وخَ ْزعَل الاشي َن َفضَ رِجْلَه قال ورِجْ ِل سوءٍ من ضِعاف‬
‫الَرجُل مت أُرِدْ َشدّتا ُتخَ ْزعِل َخزْعلة الضّبْعان بي الَ ْرمُل وناقة با خَزْعال أَي َظلْع وخَ ْزعَل‬
‫ف مِشْيته أَي عَرِج قال الفراء وليس ف الكلم َفعْلل مفتوح الفاء من غي ذوات التضعيف إِلّ‬
‫حرف واحد يقال ناقة با خَزْعال إِذا كان با ظَلْع وزاد ثعلب قَ ْهقَار وخالفه الناس وقالوا قَ ْهقَرّ‬
‫وزاد أَبو مالك قَسْطال وهو الغُبار وأَما ف الضاعف َففَعْلل فيها كثي نو الزّلْزال والقَلْقال‬
‫وخَ ْزعَل خَ ْزعَلةً َطلَع والُزْعالة ال ّلعِب والزَاح‬

‫( ‪)11/204‬‬

‫( خزعبل ) الُ َزعْبِل والُ َزعْبِيل الباطل وف الصحاح الَباطيل قال الرمي الُ َزعْبِيلة ما‬
‫َأضْحَكْتَ به القوم يقال هات بعض خُ َزعْبيلتك خُ َزعْبيلتُ الكلم هَزْله ومِزَاحه والُ َزعْبِلة‬
‫لدَنَْبدَى وقال ابن دريد خَ َز ْعبَل وخُ َزعْبِيل هي‬
‫الفُكاهة والُِزاح ومن أَساء العَجَب الُ َز ْعبِلة وا َ‬
‫الَحاديث السَتظْرَفة‬

‫( ‪)11/205‬‬
‫لزَابِل‬
‫لمْقاء ويقال هي العجوز ا ُلتَ َهدّمة والمع ا َ‬
‫( خزنبل ) الليث الَزَْنبَل هي ا َ‬

‫( ‪)11/205‬‬
‫لسِيل الرّذْل من كل شيء والمع خَسائل وخِسال الُول نادرة وهو من خَسِيلتهم‬
‫( خسل ) ا َ‬
‫أَي من خُشارتم وقد تقدم ذلك ف حرف الاء والُسالة والُسالة الرّدِيء من كل شيء‬
‫حسّل مثله قال العجاج ذي‬
‫خسّل والُ َ‬
‫حسُول الَرْذول بالاء والاء جيعا والُ َ‬
‫والَخْسول والَ ْ‬
‫ضعَفاء‬
‫خسُول مَرْذول والُسّل والُسّال الَرذال وال ّ‬
‫رَأْيهم والعاجِزِ ا ُلخَسّل ورَجُل مُخَسّل ومَ ْ‬
‫وقال ونَحْن الثّرَيّا وجَوْزَاؤُها ونن الذّرَاعان وا ِلرْ َزمُ وأَنتم كواكبُ مَخْسولة تُرى ف السماء‬
‫ول ُنعْ َلمُ ويروى مَسْخُولة وخَسَلهم نفاهم وال أَعلم‬

‫( ‪)11/205‬‬
‫لشْل البَيْضة إِذا أَ ْخرَجْتَ جوفها عن أَب حنيفة والَشْل والَشَل مُحَرّك الشي‬
‫( خشل ) ا َ‬
‫ا ُلقْلُ نفسه قيل هو اليابس وقيل هو رَطْبُه وصغاره الذي ل يؤكل وقيل هو نواه واحدته َخشْلة‬
‫لشَلُ قال ابن‬
‫شنَ رَّيقُها كأَن أَرؤسَها ف مَوْجه ا َ‬
‫لْ‬
‫وخَشَلة قال الكميت َيسَْتخْرِج الَشَراتِ ا ُ‬
‫بري قال علي بن حزة إِنا هو الَشْل بسكون الشي ل غي وأَما الَشَل ف بيت الكميت فإِنا‬
‫حرّكه ضرورة قال ذو الرمة وساقت َحصَادَ القُ ْلقُلن كأَنا هو الَشْل أَعرافُ الرّياح الزّعازِع‬
‫خشّل وأَصله من‬
‫لشْل أَي نوى ا ُلقْل والَشْل الرديء من كل شيء وقد تَ َ‬
‫ويروى كأَنه َنوَى ا َ‬
‫خشّل ومشول مرذول وقد خَشَله‬
‫لشَف من الّتمْر ورجل مُ َ‬
‫لشْل من ا ُلقْل كا َ‬
‫ذلك الليث ا َ‬
‫لشْل ما تَ َكسّر من رؤوس الُلِيّ وأَطرافِه‬
‫والَشْل رؤوس الُلِيّ من اللخيل والَ ْسوِرة وقيل ا َ‬
‫والَشَل كذلك قال الشماخ تَرَى قِطَعا من الَحناش فيه جَما ِجمُهن كالَشَل النّزِيع وما حكاه‬
‫ابن بري عن علي بن حزة قال والَشْل الَ ْسوِرة واللخيل بالِسكان ل غي وهو ما كان منها‬

‫صمَت فهو خَشْلٌ بالِسكان قال وأَما رؤوس الَ ْسوِرة‬
‫صمَت وكل أَجوف غي ُم ْ‬
‫أَ ْجوَف غي ُم ْ‬
‫لمّاض غَيْرِ الَشْل‬
‫شلً قال ومنه قول رؤبة كَثمَر ا ُ‬
‫صمَتة وليست خَ ْ‬
‫واللخيل فل تكون إِل ُم ْ‬
‫أَي غي الرديء وحكى ابن بري عن أَب عمر الزاهد وابن خالويه وابن فارس وغيهم ف‬
‫لشْل لل ُمقْل كقول ابن حزة إِنه بالِسكان ل غي وان ما ورد منه مرّكا فهو على جهة‬
‫اَ‬
‫الضرورة كبيت الكميت وكبيت الشماخ قال ابن بري هكذا رواه الليل بتحريك الشي قال‬
‫وقد قيل إِنما لغتان والَعرف فيهما سكون الشي قال وقد روي بالتحريك أَيضا عن ابن‬
‫للِ ّي وقال ابن خالويه الَشْل ا ُلقْل اليابس ويقال لرَطْبه الَبهْشُ‬
‫لشَل ا ُلقْل وا ُ‬
‫خالويه قال ا َ‬
‫خشّل مُحَلّى من ذلك‬
‫ويقال لنواه الُ ْلجُ ولسويقه الَتِيّ والعَكِيّ والثّت الثاء قبل التاء ورجل مُ َ‬
‫والَشْل ضرب من النبات أَصفر وأَحر وأَخضر قال الشاعر حت اكَْتسَتْ من ضَرْب كل شَكْل‬
‫لشْل رديء ا ُلقْل والَشْل ما تَكَسّر من الُلِيّ وقيل إِن الَشْل ف‬
‫لشْل وا َ‬
‫لمّاض غَيْرِ ا َ‬
‫كَثَمر ا ُ‬
‫بيت ذي الرمة رؤوس الُل ّي ويقال الَتِيّ قِشْرة ا ُلقْلة الت تؤكل وا ُلقْلة نفسُها بل قشر خَشْلة‬
‫لشْل أَحد عشر معن ا ُلقْل ونواه ويابسه ورديئه والرديء‬
‫وهي النّواة قال فعلى هذا للفظة ا َ‬
‫جوّف من كل شيء وضرب‬
‫جوّف منه وا ُل َ‬
‫للِ ّي ورؤُوسه وما تكَسّر منه وما َت َ‬
‫من كل شيء وا ُ‬
‫من النّبْت والَ ْنشَلِيلُ نذكره ف ترجة خنشل فإِن سيبويه جعله مرة ثلثيّا وأُخرى رباعيّا وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)11/205‬‬
‫لصْلة ال َفضِيلة والرّذيلة تكون ف الِنسان وقد غلب على الفضيلة وجعها ِخصَال‬
‫( خصل ) ا َ‬
‫لصْلة حالت الُمور تقول ف فلن َخصْلة حَسَنة و َخصْلة قبيحة‬
‫لصْلة الَلّة الليث ا َ‬
‫وا َ‬
‫وخِصال و َخصَلت كرية وف الديث من كانت فيه َخصْلة من النفاق أَي ُشعْبة من ُشعَب‬
‫لصْل ف النّضال أَن يقع السّهم بِلزْق‬
‫لصْلة وا َ‬
‫النفاق وجزء منه أَو حالة من حالته وا َ‬
‫القِرْطاس وإِذا تناضلوا على سَبْق َحسَبوا َخصْلتي ُبقَرْطَسَة ويقال رَمى فأَ ْخصَل قال ومن قال‬
‫لصْ لُ ومدّ ا َلدَى َمدَى‬
‫لصْل الِصابة فقد أَخطأَ قال الطرماح تلك أَحْسابُنا إِذا احَْتَتنَ ا َ‬
‫اَ‬
‫جمَع على ِخصَال‬
‫الَغراض وقد أَ ُخصَلَ الرّامي وتَخاصَل القومُ تَراهنوا على النّضال ويُ ْ‬
‫لصِيل ا َلقْمور والَصل ف النضال الَطَر‬
‫وأَصاب َخصْلَه وأَحْرز َخصْلَه غَلَب على الرّهان وا َ‬
‫لصْل وف حديث‬
‫الذي ياطر عليه وأَنشد بيت الطرماح وأَنشد لخر ول إِذا ناضلتُ َس ْهمُ ا َ‬
‫لصْلة الِصابة ف الرمي‬
‫ابن عمر رضي ال عنه أَنه كان يَرْمي فإِذا أَصاب َخصْلة قال أَنا بِها ا َ‬
‫لصْل القَطْع لَن‬
‫لصْل وهي الغلبة ف النّضال والقَرْطسة ف ال ّرمْي قال وأَصل ا َ‬
‫وهي الَرّة من ا َ‬
‫صلً و ِخصَالً َنضَلَهم قال الكميت‬
‫التراهني يقطعون أَمرهم على شيء معلوم و َخصَل القومَ َخ ْ‬

‫يصف رجلً َسَبقْتَ إِل اليات كلّ مُناضِل وأَحْرَ ْزتَ بالعشر الولء خِصالَها ابن شيل إِذا‬
‫لصْل القَمْر ف النّضال وقد َخصَله إِذا َقمَره وتَخاصَلوا‬
‫أَصاب القِرْطاسَ فقد َخصَله أَبو عمرو ا َ‬
‫لصْلة ال َقمْرة يقال ل عنده‬
‫لصْلة الِصابة ف الرمي وقال بعضهم ا َ‬
‫إِذا اسَْتبَقوا وقال بعضهم ا َ‬
‫لصِيلة كل قِطْعة من لم عَ ُظمَت أَو‬
‫لصَال وا َ‬
‫َخصْلة وَ َخصْلتان أَي َقمْرة و َقمْرتان وهي ا ِ‬
‫صَغُرت وقيل هي لم الفخذين والساقي وال َعضُدين والذراعي وأَنشد عاري القَرَا ُمضْطَرِب‬
‫الَصائل وقيل هي كل َعصَبة فيها لم غليظ وقال القَطِران السّعدي و َجوْنٍ أَعانته الضّلوع‬
‫بزَفْرَة إِل مُلُط بانَتْ وبانَ َخصِيلُها إِل مُلُطٍ أَي مع مُلُط والُلُط جع مِلط العضد والكتف‬
‫لصِيلة كل َلحْمةٍ على حَيّزها من لم الفخذين والعضدين وقال جرير َي ْرهَزُ َرهْزا يُ ْرعِد‬
‫وقيل ا َ‬
‫الَصائل وقال ضابئ إِذا َهمّ ل تُ ْرعَد عليه خَصائِلُه وقال ابن مقبل حت استخلّت خَصائله وف‬
‫لصِيلة قال هو من ذلك وكل لم من‬
‫كتاب عبد اللك إِل الجاج َكمِيشَ الِزار مُنْ َطوِيَ ا َ‬
‫َعصَبة َخصِيلة وجعه َخصَائل قال الطرماح حت ا ْر َعوَْينَ إِل َحدِي ثي بعد إِرْعاد الَصائل وقيل‬
‫لصِيلة كلّ اْنمَاز من لم الفخذين والمع َخصِيل وخَصائل وقال بعض العرب يصف فرسا‬
‫اَ‬
‫لصِيل َوهْواه الصّهِيل وقال زُهي ف صفة فرس وَنضْرِبه حت ا ْط َمأَنّ َقذَالُه ول َت ْطمَِئنّ‬
‫إِنه سَبْط ا َ‬
‫َنفْسُه وخَصائلُه قال وربا استعمل ف الِنسان أَنشد ابن الَعراب يَبيتُ أَبو لَ ْيلَى دَفِيئا وضَ ْيفُه‬
‫لصْلة‬
‫لصِيلة القليلة من الشعر وهي ا ُ‬
‫لصِيلة ال ّطفْطفَة وا َ‬
‫خفّا خصائلُه وا َ‬
‫من القَرّ ُيضْحي مُسَْت َ‬
‫لصْلة بالضم َلفِيفَة من الشعر وجعها ُخصَل ومنه قول‬
‫لصْلة الشعر الجتمع الليث ا ُ‬
‫وقيل ا ُ‬
‫لصِيل الذّنَب واحتج بقول ذي الرمة وفَرْدٍ يطيُ الَبقّ‬
‫لبيد تَّتقِين بَتلِيلٍ ذي ُخصَل التهذيب وا َ‬
‫عند َخصِيله َي ِدبّ كَنفْضِ الرّيح آلَ السّرادق أَراد بالفَرْد ثورا منفردا قال وكل غصن من‬
‫أَغصان الشجر ُخصْلة و َخصّلْت الشجر تَخْصيلً إِذا َقطّعت أَغصانَه و َشذّبته وقال مزاحم‬
‫خصّل أَراد‬
‫العقيلي يصف صُرَدَيْن كما صاح َجوْنا ضالتَ ْينِ تَلقَيَا كَحِيلن ف أَعلى ذُرىً ل ُت َ‬
‫صدْغ من الِنسان‬
‫ط من ُمؤْخِر العي إِل ناحية ال ّ‬
‫لوْنَي صُرَدَين أَخضرين جعلهما َكحِيلَيِ بَ ّ‬
‫با َ‬
‫لصَلة كل ذلك عودٌ فيه شوك وقيل هو طرف‬
‫لصْلة وا َ‬
‫لصْلة وا ُ‬
‫لصْلة العُنْقود وا َ‬
‫لصْلة وا ُ‬
‫وا َ‬
‫لصَل أَطراف الشجر ا ُلَتدَلّيةُ‬
‫القضيب الرّطب اللّي وقيل هو ما رخُص من ُقضْبان العُرْفُط وا ُ‬
‫خصَل القَطّاع‬
‫خصُله َخصْلً َقطَعه و َخصّل البعيَ َقطَع له ذلك والِخْصال الِنْجَل والِ ْ‬
‫و َخصَله يَ ْ‬
‫خضَل بالصاد‬
‫خصَل وا ِل ْ‬
‫خذَم ابن الَعراب ا ِل ْ‬
‫من السيوف وغيها لغة ف ا ِل ْقصَل وكذلك الِ ْ‬
‫والضاد وا ِل ْقصَل السيف و َخصّل الشيءَ جعله قِطَعا أَنشد ابن الَعراب وإِن يُرِدْ ذلك ل‬
‫خصّل وبنو ُخصَيلة بطن‬
‫يُ َ‬

‫( ‪)11/206‬‬

‫لضِل والاضِل كلّ شيءٍ َندٍ يََترَشّش من َندَاه فهو َخضِلٌ قال دُ َكيْن أُ ْسقَى براووق‬
‫( خضل ) ا َ‬
‫ضلً وا ْخضَلّ واخْضالّ وأَ ْخضَلَ الثوبَ دمعُه بَلّه وكذلك‬
‫الشّبابِ الاضِل وقد َخضِلَ َخ َ‬
‫أَ ْخضَلَتْه السماءُ حت َخضِل َخضَلً وأَ ْخضَلَتْنا السماءُ بَلّتْنا َبلّ شديدا ونبات َخضِلٌ بالّندَى‬
‫لضِل النبات الناعم‬
‫خضَل إِذا َبلَلْته وشيء َخضِل أَي رَطْب وا َ‬
‫وأَ ْخضَلْت الشيءَ فهو مُ ْ‬
‫ضئْللً لغة ف ا ْخضَالّت إِذا كثر أَغصانا وأَوراقها وأَ ْخضَلَ وا ْخضَلّ‬
‫واخْضأَلّت الشجرة ا ْخ ِ‬
‫خضَلّ وف الديث خطب الَنصار‬
‫ضوْضَل ا ْخضِيضالً ابْتَلّ قال الراجز وليلةٍ ذاتِ نَدىً مُ ْ‬
‫وا ْخ َ‬
‫فبَ َكوْا حت أَ ْخضَلوا لِحاهم أَي َبلّوها بالدموع يقال َخضِل وأَ ْخضَل إِذا َندِي وأَ ْخضَلْته أَنا وف‬
‫لنّه بَكَى حت ا ْخضَلّت لِحْيتُه وحديث‬
‫حديث عمر لا أَنشده الَعراب يا ُعمَر الَيْر جُزِيتَ ا َ‬
‫النجاشي بكى حت أَ ْخضَل ليتَه وف حديث أُم سليم قال َخضّلي َقنَا ِزعَك أَي َندّي َشعَرَك بالاء‬
‫ض ْوضِلة أَغصانُها هي‬
‫خ َ‬
‫وال ّدهْن ليذهب َشعَثُه والقَنازِعُ ُخصَل الشعر وف حديث قُسّ مُ ْ‬
‫لضِيلة الروضة وقيل‬
‫مُ ْفعَ ْوعِلة منه للمبالغة وشِواءٌ َخضِلٌ رَشْرَاش أَي رطب جَيّد الّنضْج وا َ‬
‫لضُلّة الّن ْعمَة والرّي وهم ف ُخضُ ّلةٍ من العيش أَي َن ْعمَة ورَفاهِية قال مرداس‬
‫الرّوضة ال َقمِعة وا ُ‬
‫الدبيي أُداوِرُها َكيْما تَلِي وإِنن لَْلقَى على العِلّت منها التّماسِيا إِذا قلتُ ِإنّ اليوم يوم ُخضُ ّلةٍ‬
‫لصْب وَنضَارة العيش والشّرْز الغِلْظ والتّماسِيا‬
‫ول شَرْزَ ل قَيتُ الُمور البَجارِيا يعن ا ِ‬
‫سمَعوا يقولون َخضِل الشيءُ وا ْخضَلّ الثوب‬
‫الدواهي ويقال أَ ْخضَلَتْ دموعُ فلن ليتَه ول ُي ْ‬
‫خضَلّ ناعم و ُخضُلّة الرجل امرأَتُه وقال بعض سَجَعة فتيان‬
‫خضَ ٌل ومُ ْ‬
‫ا ْخضِللً ابْتَلّ وعيش مُ ْ‬
‫العرب َتمَنّيْتُ ُخضُلّه وَنعْلَي وحُلّه ويقال لليل إِذا أَقبل طِيبُ َبرْده قد ا ْخضَلّ ا ْخضِللً قال ابن‬
‫مقبل من أَهل قَ ْرنٍ فما ا ْخضَلّ العِشاءُ له حت َتَنوّرَ بال ّزوْراءِ من خِيَم وقال الذل جاءت‬
‫كخاصي العَيْر ل تُكْسَ َخضْلةً ول عاجةً منها تلوحُ على وَشْم يقال جاء كخاصي العَي أَي جاء‬
‫لضْل‬
‫لضْلة خَرَزة معروفة و ُخضُلّة من أَساء النساء وا َ‬
‫عريانا ليس معه شيء ابن السكيت ا َ‬
‫اللؤلؤ بسكون الضاد يَ ْثرِبِيّة واحدته َخضْلة ولؤلؤة َخضْلة صافية وجاءت امرأَة إِل الجّاج‬
‫ضلً نَبيلً يعن لؤلؤا صافيا جَيّدا ودُرّة َخضْلة‬
‫برجل فقالت تَ َزوّجَن هذا على أَن يعطين َخ ْ‬
‫صافية والنّبيل الكثي والعرب تقول نزلنا ف ُخضُلّة من العُشْب إِذا كان أَخضر ناعما رطبا‬
‫ويقال دعن من ُخضُلّتك أَي من أَباطيلك‬

‫( ‪)11/208‬‬
‫لطَل خفة وسرعة َخطِلَ خَ َطلً فهو خَطِلٌ وأَ ْخطَل والاطل الَحق العَجِل وهو أَيضا‬
‫( خطل ) ا َ‬
‫السّريع الطّعنِ العَجِ ُلهُ قال أَ ْحوَس ف الَيْجاء بال ّرمْح َخطِل وف التهذيب يقال للَحق العَجِل‬
‫لطِل‬
‫خَطِلٌ وللمقاتل السريع الطعن َخطِل وأَنشد أَ ْحوَس ف الظّلْماء بالرّمح الَطِل فأَتى با َ‬

‫بالَلف واللم وسهم خَطِلٌ َيعْجَل فيذهب يينا وشالً ل َي ْقصِد َقصْد ا َلدَف قال هذا لذاك‬
‫و َقوْلُ الرءِ أَ ْس ُهمُه منها الُصيبُ ومنها الطائش الَطِل والفعل من كل ذلك خَطِل خَطَلً وهو‬
‫أَخْطَلُ وقوله لا رأَيت الدهرَ َجمّا خََبلُه أَخْطَلَ وال ّدهْرُ كثيٌ خَ َطلُه إِنا عن أَنه ل يقصد ف‬
‫أَعماله ول يعتدل ف أَفعاله ورجل خَطِلُ اليدين و َخطِلٌ ف العروف عَجِلٌ عند َأعْطاء الّنفَل‬
‫جوَاد من الرجال َخطِلُ اليدين بالعروف أَي عَجِلٌ عند الِعطاء الوهري رجل جَواد‬
‫ويقال لل َ‬
‫لطَل الكلم الفاسد الكثي الضطرب خَطِلَ َخطَلً فهو أَخطل‬
‫خَطِلٌ أَي سريع الِعطاء وا َ‬
‫لطَل مثله وقال ابن الَعراب ف قوله رؤْبة‬
‫وخَطِل أَبو عبيد الُراء الَ ْنطِق الفاسد ويقال الكثي وا َ‬
‫و َدغْية من َخطِل ُمغْ َدوْدِن ال ّدغْية الُلُق الرديء إِنه لذو َدغَوات‬
‫( * قوله « لذو دغوات » عبارة الوهري إنه لذو دغوات ودغيات أي أخلق رديئة ) أَي‬
‫لطِل الضطرب أَبو عمرو خَطِلَ الرجلُ ف كلمه بالكسر َخطَلً وأَخْطَل‬
‫أَخلق رديئة قال وا َ‬
‫ف كلمه بعن واحد أَي أَ ْفحَش وف حديث عليّ رضي ال عنه فركب بم الزّلَل وزَيّن لم‬
‫لطَل الَطَل الَنْ ِطقُ الفاسد وخَطَلُ الرأَةِ ُفحْشُها وريبتها وامرأَة َخطّالة فَحّاشة أَو ذات ريبة‬
‫اَ‬
‫والَطَلُ الطول والضطراب يكون ذلك ف الِنسان والفرس والرمح ونو ذلك رمح خَطِلٌ‬
‫وأَخْطل مضطرب ولسان خَطِل ورجل أَخطل اللسان إِذا كان مضطرب اللسان ُم َفوّها ورجل‬
‫لطَل طويلة مضطربة مسترخية وشاة خَطْلء أَذْناءُ‬
‫خَطِل القوائم طويلُها وأُذُن خَطْلءُ َبيّنة ا َ‬
‫الليث الَطْلء من الشاء العريضة الُذني جدّا أُذُناه خَطْلوَانِ كأَنما َنعْلن ويقال للمرأَة‬
‫الافية الَلْق الطويلة اليدين امرأَة َخطْلء ونِسْوة ُخطْل وكلب الصيد خُطْلٌ لسترخاء آذانا‬
‫والفعل من كل ذلك َخطِلَ خَ َطلً وَثلّة ُخطْل وهي الغنم السترخية الذان ومنه سي الَخْطَل‬
‫الشاعر وقيل إِنا سي بذلك لطول لسانه وقيل هو من الَطَل ف القول وذلك أَنه قال لكعب‬
‫لطَل ف‬
‫بن ُجعَيل ل َعمْرُك إِنّن وابْنَيْ جُعَيْل وأُمّهُما لِسْتارٌ لئيمُ فقال له كعب إِنك لَخْطَل من ا َ‬
‫القول وهو الفُحْش فسمي الَخْطل قال ابن سيده وليس ذلك بشيء والَطَل التّ َلوّي والتبختر‬
‫وقد خَطِل ف مِشْيته والَطِل من الثياب ما خَشُن وغَ ُلظَ و َجفَا وأَنشد َأ َعدّ أَخْطالً له وترمقا‬
‫لطِل َطرَف الفُسْطاط وجعه أَخطال وثوب َخطِلٌ يَ ْنجَرّ على الَرض من طوله‬
‫يعن الصّيّاد وا َ‬
‫والَ ْيطَل السّّنوْر قال يُداري النّهار بسَهْم له كما عال الغُ ّفةَ الَ ْيطَلُ‬
‫( * قوله « يداري النهار إل » تقدم هذا البيت ف ترجة غفف يدير النهار بشء له إل‬
‫والشء بالفتح هو السهم )‬
‫ابن الَعراب هي الرّ‬
‫( * قوله « هي الرّ » هكذا ف الصل والرّ يقع على الذكر والنثى )‬
‫والَ ْيطَل الا ِزبَازُ والَ ْيطَل الكلب والَيْطَل من أَساء الداهية والَيْطَل جاعة الراد مثل الَيْط‬
‫قال ابن سيده وإِنا ل أَحكم على لمها بالزيادة لَن اللم قليلً ما تزاد إِنا زيدت ف عَ ْبدَل‬

‫ولذلك قضينا أَن لم طَيسَل أَصل وإِن كانوا قد قالوا طَيْس والَ ْيطَل العَطّار‬

‫( ‪)11/209‬‬
‫ل ْيعَل الفَ ْروُ وقيل ثوب غي مَخيط الفَرْجَيْن يكون من اللود ومن الثياب وقيل هو‬
‫( خعل ) ا َ‬
‫درع يُخاط أَحد شِقّيه َتلْبَسه الرأَة كالقميص قال التنخل الذل السالك الّثغْرة الَيقْظان كاِلئُها‬
‫مَشْيَ الَلُوك عليها الَ ْيعَل ال ُفضُلُ وقيل الَ ْيعَل قميص ل ُكمّيْ له قال الَزهري وقد تقلب‬
‫فيقال خَيْلَع قال وربا كان غي مَنْصوح الفَرْجَيْن وأَورد نصف هذا البيت الذي نسبه ابن سيده‬
‫للجوهري ونسبه لتأَبط شرّا وقد نسب الشيخ ابن بري البيت بكماله أَيضا للمتنخل فإِما أَن‬
‫يكون أَبو منصور وهم فيه أَو يكون لتأَبط شرّا عجُز بيت على هذا النص وأَنشد الشيخ ابن‬
‫ل ْيعَل وتقول َخ ْيعَلته‬
‫بري أَيضا لاجز السروي وأَ ْد َهمَ قد جُبْتُ ظلماءه كما اجْتابَت الكاعِبُ ا َ‬
‫ل ْيعَل‬
‫ل ْيعَل الَ ْيلَع وا َ‬
‫ل ْوعَلة الختباء من ريبة وا َ‬
‫خ ْيعَل أَي أَلبسته الَيْعل فَلبِسه وقال الفراء ا َ‬
‫فَتَ َ‬
‫من أَساء الذّئب وخَياعِل اسم موضع قال رؤبة َيجُوز مَهْواةً إِل خَياعل‬
‫( * قوله « يوز مهواة إل » عجز بيت وصدره كما ف شرح القاموس وعقد الرباق والبائل‬
‫)‬
‫قال الوهري الَ ْيعَل قميص ل ُكمّيْ له وإِنا أُسقطت النون من كمي للِضافة لَن اللم‬
‫كا ُلقْحَمة ل يعتدّ با ف مثل هذا الوضع كقولك ل أَبا َلكَ وأَصله ل أَباك أَل ترى إِل قول أَب‬
‫خوّفِين ؟ وقولم ل عَ ْبدَيْ لك لَنه بنلة‬
‫حَيّة النّميي أَبا َل ْوتِ الذي ل ُبدّ أَنّي مُلقٍ ل أَباكِ تُ َ‬
‫قولك ل عَ ْبدَيْك ول تذف النون ف مثل هذا إِل عند اللم دون سائر حروف الفض لَنا ل‬
‫تأْت بعن الِضافة‬

‫( ‪)11/210‬‬
‫( خفل ) ابن الَعراب الافِلُ الا ِربُ وكذلك الاخلُ والالِخ‬

‫( ‪)11/211‬‬
‫( خفثل ) رَجُل َخفْثَلٌ وخُفاثِل ضعيف العقل والبدن‬

‫( ‪)11/211‬‬

‫لفَنْجَل والُفاجِل الثقيل الوَخِم وقد َخفْجَله ال َكسَلُ الَزهري ف الماسي‬
‫( خفجل ) ا َ‬
‫لفَنْجَل الرجل الذي فيه سَماجة و َفحَجٌ وأَنشد الليث َخفَنْجَل َيغْزِل بالدّرّارة‬
‫اَ‬

‫( ‪)11/211‬‬
‫لفَنْشَل الوَ ِخمُ الثقيل‬
‫( خفشل ) ا َ‬

‫( ‪)11/211‬‬
‫( خلل ) الَ ّل معروف قال ابن سيده الَلّ ما َحمُض من عَصي العنب وغيه قال ابن دريد هو‬
‫عرب صحيح وف الديث ِن ْعمَ الِدامُ الَلّ واحدته خَلّة يُذهب بذلك إِل الطائفة منه قال‬
‫اللحيان قال أَبو زياد جاؤوا ِبخَلّة لم قال فل أَدري َأعَنَى الطائفة من الَلّ أَم هي لغة فيه‬
‫خمْر ُأمّ الَلّ قال َرمَيْت بُأمّ الَلّ حَّبةَ قلبه فلم يَنَْتعِشْ منها ثَلثَ ليال‬
‫خمْر و َخمْرة ويقال لل َ‬
‫كَ‬
‫لمْ ُر عا ّمةً وقيل الَلّ المرة الامضة وهو القياس قال أَبو ذؤيب عُقارٌ كماء النّيءِ‬
‫والَلّة ا َ‬
‫خمْطَة ول خَلّة يَكوي الشّرُوبَ شِهابُها ويروى فجاء با صفراء ليست يقول هي ف‬
‫ليست ِب َ‬
‫ل ْمطَة الت ل ُتدْرِك بعد ول كالَلّة الت جاوَزَت ال َقدْر حت‬
‫لون ماء اللحم النّيءِ وليست كا َ‬
‫لمْطَة‬
‫لمْر ليست َب ْمطَة ول خَلّة أَي ليست بامضة وا َ‬
‫كادت تصي َخلّ اللحيان يقال إِن ا َ‬
‫لمْرة‬
‫الت قد أَ َخذَت شيئا من ريح كريح النِّبقِ والّتفّاح وجاءنا بلب خامطٍ منه وقيل الَلّة ا َ‬
‫لمْرة التغية الطعم من غي حوضة وجعها خَلّ قال التنخل الذل‬
‫القَارِصة وقيل الَلّة ا َ‬
‫ل ْم ُر وغيُها من الَشربة‬
‫شعْشَعة كعَ ْينِ الدّيك ليست إِذا دِيفَتْ من الَلّ الِماط وخَلّلَتِ ا َ‬
‫مُ َ‬
‫فَسَدت و َح ُمضَت وخَلّلَ المرَ جعلها خَلّ وخَلّل البُسْرَ جعله ف الشمس ث َنضَحه بالَلّ ث‬
‫جعله ف َجرّة والَلّ الذي يؤتدم به سي خَلّ لَنه اخْتَلّ منه َط ْعمُ الَلوة والتّخْليل اتاذ الَلّ‬
‫لمْر الي والشر وف الثل ما فلن بَلّ ول َخ ْمرٍ أَي ل خي فيه ول شر‬
‫أَبو عبيد والَلّ وا َ‬
‫عنده قال النمر بن تولب ياطب زوجته هلّ سأَلتِ بعادِياء وبيْتِه والَلّ والمرِ الذي ل ُيمْنَع‬
‫جزَعي إِن مُ ْنفِسا أَهلكتُه‬
‫ويروى الت ل ُتمْنَع أَي الت قد أُحِلّت وبعد هذا البيت بأَبيات ل تَ ْ‬
‫ل ْمرُ‬
‫لمْر ف هذا الشعر فقال ا َ‬
‫وإِذا هَلَكْتُ فعندَ ذلك فاجزَعي وسئل الَصمعي عن الَلّ وا َ‬
‫الي والَلّ الشر وقال أَبو عبيدة وغيه الَلّ الي والمر الشر وحكى ثعلب ما له خَلّ ول‬
‫خر أَي ما له خي ول شر والختلل اتاذ الَلّ الليث الخْتِلل من الَلّ من عصي العنب‬
‫والتمر قال أَبو منصور ل أَسع لغيه أَنه يقال ا ْختَلّ العصيُ إِذا صار خَلّ وكلمهم اليّد َخلّلَ‬
‫شرابُ فلن إِذا فَسَد وصار َخلّ اللحيان يقال شَرابُ فلن قد َخلّل ُيخَلّل تَخْليلً قال وكذلك‬

‫للّل بائع الَ ّل وصانِعُه وحكى ابن الَعراب‬
‫كل ما َحمُض من الَشربة يقال له قد خَلّل وا َ‬
‫لمْرة بفتح الاء يعن‬
‫لمْرة المي فرُدّ ذلك عليه وقيل إِنا هي ا َ‬
‫لمْرة الامضة يعن با ُ‬
‫للّة ا ُ‬
‫اَ‬
‫لمَاط والُلّة‬
‫لمْض عن كراع وأَنشد ليست من الَلّ ول ا ِ‬
‫لمْر بعينها والَلّ أَيضا ا َ‬
‫بذلك ا َ‬
‫كل نَبْت ُحلْو قال ابن سيده الُلّة من النبات ما كانت فيه حلوة من الَرْعى وقيل الرعى كله‬
‫لمْض ما كانت فيه ملوحة والُلّة ما سوى ذلك قال أَبو عبيد ليس شيء من‬
‫َحمْض وخُلّة فا َ‬
‫الشجر العظام َبمْض ول خُلّة وقال اللحيان الُلّة تكون من الشجر وغيه وقال ابن الَعراب‬
‫هو من الشجر خاصة قال أَبو حنيفة والعرب تسمي الَرض إِذا ل يكن با َحمْض ُخ ّلةً وإِن ل‬
‫يكن با من النبات شيء يقولون عَ َلوْنا أَرضا خُلّة وأَرضي ُخلَلً وقال ابن شيل الُلّة إِنا هي‬
‫الَرض يقال أَرْضٌ ُخلّة وخُلَلُ الَرضِ الت ل َحمْض با قال ول يقال للشجر ُخلّة ول يذكر‬
‫وهي الَرض الت ل َح ْمضَ با وربا كان با عِضاهٌ وربا ل يكن ولو أَتيت أَرضا ليس با شيء‬
‫للّة ما ل يكن فيه مِلْح ول‬
‫من الشجر وهي جُرُز من الَرض قلت إِنا َلخُلّة وقال أَبو عمرو ا ُ‬
‫لمْض ما كان فيه َح َمضٌ ومُلوحة وقال الكميت صادَفْنَ وَادَِيهُ الغبوطَ نازلُه ل‬
‫حُموضة وا َ‬
‫لمْض لمها أَو فاكهتها أَو‬
‫للّة خُبْز الِبل وا َ‬
‫للَل والعرب تقول ا ُ‬
‫مَرْتَعا َب ُع َدتْ من َحمْضه ا ُ‬
‫للّة وبَعيٌ خُلّيّ‬
‫لمْض إِذا مَلّتِ الُلّة وقوم مُخِلّون إِذا كانوا يَ ْر َعوْن ا ُ‬
‫حوّل إِل ا َ‬
‫خَبِيصها وإنا ُت َ‬
‫ح ّمضْ أَي انَْتقِل من حال إِل‬
‫ختَلّ فَت َ‬
‫للّة وف الثل إِنك مُ ْ‬
‫ختَلّة تَرْعى ا ُ‬
‫خلّة ومُ ْ‬
‫وإِبِل ُخلّيّة ومُ ِ‬
‫حال قال ابن دريد هو مَثَل يقال للمَُت َوعّد التهدّد وقال أَبو عمرو ف قول الطرماح ل يَن‬
‫لمْض‬
‫ح ِمضُ ال َعدُوّ وذو الُلْ لَة يُشْفى صَداه بالِحْماضِ يقول إِن ل يَ ْرضَوا بالُلّة أَ ْطعَموهم ا َ‬
‫يُ ْ‬
‫لمْض والعرب‬
‫ختَلّة با َ‬
‫ويقول من جاء مشتهيا قتالَنا َشفَيْنا شهوته بإِيقاعنا به كما ُتشْفى الِبل الُ ْ‬
‫لرْب وقال اللحيان جاءت‬
‫ل ْمضَ مثلً للشّر وا َ‬
‫تضرب الُلّة مثلً للدّعة والسّعة وتضرب ا َ‬
‫ل ْمضَ وأَرض مُخِلّة كثية الُلّة ليس با َحمْض وأَخَلّ‬
‫ختَلّة أَي أَكلت الُلّة واشتهت ا َ‬
‫الِبل مُ ْ‬
‫ضقَض وإِن دَسَر‬
‫ضمّ َق ْ‬
‫القومُ رعت إِبلُهم الُلّة وقالت بعض نساء الَعراب وهي تتمن َبعْلً إِن َ‬
‫َأ ْغمَض وإِن أَخَلّ أَ ْحمَض قالت لا أُمها لقد َفرَ ْرتِ ل ِشرّة الشّباب َجذَعة تقول إِن أَخذ من‬
‫خلّي فل َقوْا َحمْضا و َرهِبوا الّنقْض‬
‫قُبُل أَتبَع ذلك بأَن يأْخذ من ُدبُر وقول العجاج جاؤوا مُ ِ‬
‫فل َقوْا َنقْضا أَي كان ف قلوبم حُبّ القتال والشر َف َلقُوا مَنْ شَفاهم وقال ابن سيده معناه أَنم‬
‫ل َقوْا أَشدّ ما كانوا فيه ُيضْرب ذلك للرجل يََت َوعّد وَيتَ َهدّد فيلقى من هو أَشد منه ويقال إبل‬
‫حامضة وقد َح َمضَتْ هي وأَ ْحمَضتها أَنا ول يقال إِبل خالّة وخَلّ الِبلَ يُلّها خَلّ وأَخَلّها َحوّلا‬
‫للّة وأَ ْخلَلتها أَي َرعَيْتها ف الُلّة واخَْتلّت الِبلُ احَْتبَسَتْ ف الُلّة قال أَبو منصور من‬
‫إِل ا ُ‬
‫للّة إِل من العُرْوة وهو كل نَبْت له أَصل‬
‫للّة عند العرب الَلِيّ والصّلّيان ول تكون ا ُ‬
‫أَطيب ا ُ‬
‫للّة من‬
‫ف الَرض يبقى ِعصْمةً للّنعْم إِذا أَ ْجدَبْت السن ُة وهي العُلْقة عند العرب والعَرْفَج وا ِ‬
‫للّة أَيضا ابن سيده الُلّة شجرة شاكة وهي الُلة الت ذكرتا إِحدى التخاصمتي إِل ابنة‬
‫اُ‬

‫للّة فقالت لا ابنة الُسّ سريعة الدّرّة والِرّة وخُلّة العَرْفَج‬
‫الُسّ حي قالت مَرْعى إِبل أَب ا ُ‬
‫للَل مُ ْنفَرَج ما بي كل شيئي وخَلّل بينهما فَرّج والمع الِلل مثل َجبَل‬
‫مَنْبِتُه ومُجَْت َمعُه وا َ‬
‫وجبال وقرئ بما قوله عز وجل فترى الوَدْق يرج من خِلله وخَلَله وخَلَلُ السحاب وخِللُه‬
‫مارج الاء منه وف التهذيب ُثقَبه وهي مارج َمصَبّ القَطْر قال ابن سيده ف قوله فترى الودق‬
‫يرج من خِلله قال قال اللحيان هذا هو الُجْتَمع عليه قال وقد روي عن الضحاك أَنه قرأَ‬
‫لصَاصةُ ف‬
‫فترى الوَدْق يرج من خَلَلِه وهي فُ َرجٌ ف السحاب يرج منها التهذيب الَلّة ا َ‬
‫للّة‬
‫للَل الفُرْجة بي الشيئي وا َ‬
‫لصّ وف رأْي فلن خَلَل أَي فُرْجة وا َ‬
‫الوَشِيع وهي الفُرْجة ف ا ُ‬
‫الّثقْبة الصغية وقيل هي الّثقْبة ما كانت وقوله يصف فرسا أَحال عليه بالقَناةِ غُلمُنا فأَذْرِعْ به‬
‫خلّة الشاة راقِعا معناه أَن الفرس يعدو وبينه وبي الشاة خَلّة فُيدْركها فكأَنه رَقَع تلك الَلّة‬
‫لِ َ‬
‫بشخصه وقيل يعدو وبي الشاتي خَلّة َفيْقَع ما بينهما بنفسه وهو َخلَلَهم وخِللَهم أَي بينهم‬
‫خلّلْتُ ديارهم مَشَيت خِللا وُتخَلّلتُ الرملَ‬
‫وخِللُ الدار ما حوالَيْ ُجدُرها وما بي بيوتا وتَ َ‬
‫أَي َمضَيت فيه وف التنيل العزيز فجاسُوا خِللَ الدّيار وقال اللحيان جَلَسْنا خِللَ اليّ‬
‫وخِلل دُور القوم أَي جلسنا بي البيوت ووسط الدور قال وكذلك يقال سِرْنا خِلَلَ العدُوّ‬
‫ضعْت‬
‫وخِللم أَي بينهم وف التنيل العزيز و َلوْضَعوا خِللَكم يَبْغونكم الفتنةَ قال الزجاج َأ ْو َ‬
‫ف السي إِذا أَسرعت فيه العن ولَسرعوا فيما يُخِلّ بكم وقال أَبو اليثم أَراد و َلوْضَعوا‬
‫مَراكِبهم خِللَكم يَبْغونكم الفتنة وجعل خِللكم بعن وَسَطَكم وقال ابن الَعراب و َلوْضَعوا‬
‫للَوة والفِرار‬
‫خِللكم أَي لَسرعوا ف الَرب خللكم أَي ما تَفرق من الماعات لِطَلب ا َ‬
‫سعَف‬
‫خلّل الَسنان وَتخَلّلَ الرّطَبَ طلبه خِلل ال ّ‬
‫خلّل القومَ دخل بي َخلَلهم وخِللم ومنه تَ َ‬
‫وتَ َ‬
‫سعَف‬
‫بعد انقضاء الصّرام واسم ذلك الرّطَب الُللة وقال أَبو حنيفة هي ما يبقى ف أُصول ال ّ‬
‫من التمر الذي ينتثر وتليل اللحية والَصابع ف الوضوء فإِذا فعل ذلك قال َتخَلّلت وخَلّل‬
‫فلن أَصابعَه بالاء أَسال الاء بينها ف الوضوء وكذلك َخلّل ليته إِذا توضأَ فأَدخل الاء بي‬
‫شعرها وأَوصل الاء إِل بشرته بأَصابعه وف الديث خَلّلُوا أَصابعَكم ل ُتخَلّلها نار قليل ُبقْياها‬
‫وف رواية َخلّلوا بي الَصابع ل ُيخَلّل الُ بينها بالنار وف الديث رَحِم ال التخلّلي من أُمت‬
‫ف الوضوء والطعام التخليل تفريق شعر اللحية وأَصابع اليدين والرجلي ف الوضوء وأَصله من‬
‫خلّله‬
‫إِدخال الشيء ف خِلل الشيء وهو وسَطُه وخَلّ الشيءَ َيخُلّه خَلّ فهو مَخْلول وخَلِيل وتَ َ‬
‫خلّل به وما خُلّ به الثوب‬
‫َثقَبه وَنفَذَه والِلل ما َخلّه به والمع أَخِلّة والِلل العود الذي ُيتَ َ‬
‫لشَبات الصغار اللوات يُخَلّ‬
‫أَيضا والمع الَخِلّة وف الديث إِذا الِلل ُنبَايِع والَخِلّة أَيضا ا َ‬
‫با ما بي ِشقَاق البيت والِلل عود يعل ف لسان ال َفصِيل لئل يَ ْرضَع ول يقدر على ا َلصّ قال‬
‫امرؤ القيس فَكَرّ إِليه بِبْراتِه كما خَلّ ظَ ْهرَ اللسان ا ُلجِرّ وقد خَلّه َيخُلّه خَلّ وقيل خَلّه شقّ‬
‫لسانه ث جَعل فيه ذلك العود وفَصيل ملول إِذا غُرز خِلل على أَنفه لئل يَ ْرضَع أُمه وذلك أَنا‬

‫خلّه خلّ فهو‬
‫تزجيه إِذا أَوجع ضَ ْرعَها الِلل وخَ َللْت لسانَه أَ ُخلّه ويقال خَلّ ثوبَه بِلل يَ ُ‬
‫خلّه خَلّ َجمَع أَطرافه بِلل وقوله يصف بقرا‬
‫ملول إِذا شَكّه بالِلل وخَلّ الكِساءَ وغيَه يَ ُ‬
‫َس ِمعْن بوته َفظَهَ ْرنَ َنوْحا قِيَاما ما ُيخَلّ لنّ عُود‬
‫( * قوله « سعن بوته إل » أورده ف ترجة نوح شاهدا على أَن النوح اسم للنساء يتمعن‬
‫للنياحة وأَن الشاعر استعاره للبقر )‬
‫إنا أَراد ل ُيخَلّ لن ثوب بعود فأَوقع الَلّ على العود اضطرارا وقبل هذا البيت أَل هلك امرؤ‬
‫قامت عليه بنب عُنَ ْيزَةَ الَبقَرُ الُجودُ قال ابن دريد ويروى ل ُيحَلّ لنّ عود قال وهو خلف‬
‫العن الذي أَراده الشاعر وف حديث أَب بكر رضي ال عنه كان له كساءٌ َف َدكِيّ فإِذا ركب‬
‫خَلّه عليه أَي جع بي طَرَفيه بِلل من عود أَو حديد ومنه خَ َللْته بالرمح إِذا طعنته به والَلّ‬
‫خَلّك الكِساء على نفسك بالِلل وقال سأَلتك إِذ خِبَاؤُك فوق تَلّ وأَنت َتخُلّه بالَلّ خَلّ قال‬
‫ابن بري قوله بالَلّ يريد الطريق ف الرمل وخَلّ الَخي الذي ُيصْطَبَع به يريد سأَلتك َخلّ‬
‫َأصْطَبِغ به وأَنت تُخُلّ خِباءَك ف هذا الوضع من الرمل الوهري الَلّ طريق ف الرمل يذكر‬
‫ويؤنث يقال حَّيةُ خَلّ كما يقال أَ ْفعَى صَرِية ابن سيده الَلّ الطريق النافذ بي الرمال التراكمة‬
‫قال أَقَْبلْتُها الَلّ من َشوْرانَ ُمصْعِدةً إِنّي لُزْرِي عليها وهي تَنْ َط ِلقُ قال سي خَلّ لَنه يََتخَلّل أَي‬
‫خلّل الشيءُ أَي َنفَذ وقيل الَلّ الطريق بي الرملتي وقيل هو طريق ف الرمل أَيّا كان‬
‫يَ ْنفُذ وتَ َ‬
‫للّة الرملة اليتيمة النفردة من الرمل‬
‫ضمْرٍ حي هابا ودجا والمع أَخُلّ وخِلل وا َ‬
‫قال من خَلّ َ‬
‫وف الديث يرج الدجال خَلّة بي الشام والعراق أَي ف سبيل وطريق بينهما قيل للطريق‬
‫والسبيل َخلّة لَن السبيل خَلّ ما بي البلدين أَي أَ َخذَ ميط ما بينهما ِخطْتُ اليوم خَيْطَة أَي‬
‫سِرْت سَيْرة ورواه بعضهم بالاء الهملة من الُلول أَي َسمْتَ ذلك وقُبَالَته واخْتَلّه بسهم‬
‫انَْتظَمه واخْتَلّه بالرمح َنفَذه يقال َطعَنته فاخْتَلَلْت فؤَداه بالرّمح أَي انتظمته قال الشاعر َنَبذَ‬
‫خلّله به طعنه طعنة إِثر أُخرى وف حديث‬
‫لؤَارَ وضَلّ ِهدَْيةَ َروْ ِقهِ لّا اخَْتلَلْتُ ُفؤَادَه با ِلطْرَدِ وتَ َ‬
‫اُ‬
‫بدر وقتِل ُأمَيّة بن خَلَف فََتخَلّلوه بالسيوف من تت أَي قتلوه با طعنا حيث ل يقدروا أَن‬
‫خلْخِل غي مُتَضامّ كأَن فيه منافذ والَلَل الفساد وال َوهْن ف‬
‫يضربوه با ضربا وعسكر خا ّل ومُتَ َ‬
‫الَمر وهو من ذلك كأَنه تُرك منه موضع ل يُبْرَم ول أُحْكِم وف رأَيه خَلَل أَي انتشار وَتفَرّق‬
‫وف حديث القدام ما هذا بأَول ما أَخْ َللْتم ب أَي أَوهنتمون ول تعينون والَلَل ف الَمرِ‬
‫والَ ْربِ كال َوهْن والفساد وأَمر مُخْتَ ّل واهن وأَخَلّ بالشيء أَجْحَف وأَخَلّ بالكان وبَ ْركَزه‬
‫وغيه غاب عنه وتركه وأَخَلّ الوال بالثغور َقلّل الُ ْندَ با وأَخَلّ به ل يَفِ له والَلَل الرّقّة ف‬
‫للّة الاجة والفقر وقال اللحيان به خَلّة شديدة أَي َخصَاصة وحكي عن العرب اللهم‬
‫الناس وا َ‬
‫ا ْسدُدْ َخلّتَه ويقال ف الدعاء للميت اللهم ا ْسدُدْ َخلّته أَي الثّلْمة الت ترك وأَصله من التخلل‬
‫سدُدْ بُنَيّوها‬
‫بي الشيئي قال ابن بري ومنه قول سلمى بنت ربيعة َز َعمَتْ تُماضِرُ أَنن ِإمّا َأمُتْ َي ْ‬

‫الَصاغرُ خَلّت الَصمعي يقال للرجل إِذا مات له ميت اللهم اخْلُفْ على أَهله بي وا ْسدُدْ‬
‫للَل الذي أَبقاه ف أُموره وقال أَوس ِلهُ ْلكِ َفضَالة ل‬
‫خَلّته يريد الفُرْجة الت ترك بعده من ا َ‬
‫يستوي ال ُفقُودُ ول َخ ّلةُ الذاهب أَراد الثّلْمة الت ترك يقول كان سَيّدا فلما مات َبقِيَتْ خَلّته‬
‫وف حديث عامر بن ربيعة فوال ما عدا أَن َف َقدْناها اخْتَ َللْناها أَي احتجنا إِليها‬
‫( * قوله « أَي احتجنا إِليها » أَي فاصل الكلم اختللنا إِليها فحذف الار وأوصل الفعل كما‬
‫ف النهاية ) وطلبناها وف الثل الَلّة تدعو إِل السّلّة السّلّة السرقة وخَلّ الرجلُ افتقر وذهب‬
‫سمْ هذا الال ف الَخَلّ أَي ف الَفقر‬
‫مالُه وكذلك أُخِلّ به وخَلّ الرجلُ إِذا احتاج ويقال اقْ ِ‬
‫شَتهٍ لَمر من الُمور قاله ابن‬
‫فالَفقر ويقال فلن ذو خَلّة أَي متاج وفلن ذو َخلّة أَي مُ ْ‬
‫الَعراب وف الديث اللهم سادّ الَلّة الَلّة بالفتح الاجة والفقر أَي جابرها ورجل مُخَلّ‬
‫سغَبةٍ يقول ل غائبٌ مال‬
‫ختَلّ وخَلِيل وأَخَلّ مُ ْعدِم فقي متاج قال زهي وإِن أَتاه خَلِيلٌ يومَ مَ ْ‬
‫ومُ ْ‬
‫لرَام فيكون‬
‫ختَلّ الال والَرِم المنوع ويقال ا َ‬
‫ول حَ ِرمُ قال يعن بالَلِيل الحتاج الفقي الُ ْ‬
‫حَرِم وحِرْم مثل كَبِد وكِبْد ومثله قول أُمية ودَفْع الضعيف وأَكل اليتيم وَنهْك الُدود فكلّ‬
‫صدَقات السلف الَخَلّ الَقرب أَي الَحوج وحكى اللحيان ما‬
‫حَرِم قال ابن دريد وف بعض َ‬
‫أَخَلّك ال إِل هذا أَي ما أَحوجك إِليه وقال الْ َزقْ بالَخَلّ فالَخَلّ أَي بالَفقر فالَفقر واخْتَلّ إِل‬
‫كذا احتاج إِليه وف حديث ابن مسعود َتعَلّموا العلم فإِن أَحدكم ل َيدْري مت يُخْتَلّ إِليه أَي‬
‫ضمّ زيدٌ من مُقيم بأَرضه أَخَلّ إِليه‬
‫مت يتاج الناس إِل ما عنده وقوله أَنشده ابن الَعراب وما َ‬
‫من أَبيه وأَفقرا أَخَلّ ههنا أَ ْفعَل من قولك خَلّ الرجلُ إِل كذا احتاج ل من أُخِلّ لَن التعجب‬
‫لصْلة‬
‫إِنا هو من صيغة الفاعل ل من صيغة الفعول أَي أَشد خَلّة إِليه وأَفقر من أَبيه والَلّة كا َ‬
‫وقال كراع الَلّة الصلة تكون ف الرجل وقال ابن دريد الَلّة الصلة يقال ف فلن خَلّة‬
‫للّة إِل الصلة السنة خاصة وقد يوز أَن يكون مَثّل بالسنة لكان‬
‫حسنة فكأَنه إِنا ذهب با َ‬
‫سمِجة وف التهذيب يقال فيه خَلّة صالة وخَلّة سيئة والمعِ خلل ويقال فلن‬
‫فضلها على ال ّ‬
‫كري الِلل ولئيم الِلل وهي الِصال وخَلّ ف دعائه وخَلّل كلها َخصّص قال قد َعمّ ف‬
‫دعائه وخَلّ وخَطّ كاتِباه واسَْتمَلّ وقال كأَنّك ل تَسمع ول تكُ شاهدا غداةَ دعا الداعي فعمّ‬
‫وخَلّل وقال أُفْنون الّتغْلَب أَبلغْ كِلبا وخَلّلْ ف سَراتم َأنّ الفؤاد انطوى منهم على دَخَن قال‬
‫ابن بري والذي ف شعره أَبلغ حبيبا وقال َلقِيط بن َي ْعمَر الِيادي أَبلغ إِيادا وخَلّلْ ف سَرات أَن‬
‫خيّرتم فيما‬
‫أَرى الرأْيَ إِن ل ُأ ْعصَ قد َنصَعا وقال أَوس فقَرّبتُ حُرْجُوجا ومَجّدتُ مَعْشَرا تَ َ‬
‫أَطوفُ وأَسأَلُ بَن مالك َأعْن بسَعد بن مالك َأ ُعمّ بي صالٍ وأُخَلّل قال ابن بري صواب‬
‫إِنشاده بن مالك َأعْن فسعدَ ابن مالك بالفاء ونصب الدال وخلّل بالتشديد أَي َخصّص‬
‫ص ول‬
‫خلّل الطرُ إِذا َخ ّ‬
‫وأَنشد عَ ِه ْدتُ با الَيّ الميع َفأَصبحوا أََتوْا داعيا ل َعمّ وخَلّل وتَ َ‬
‫للّة الصداقة الختصة الت ليس فيها خَلَل تكون ف عَفاف الُبّ ودَعارته وجعها‬
‫يكن عامّا وا ُ‬

‫خِلل وهي الَللة والِللة والُلولة والُللة وقال النابغة العدي أَدُوم على العهد ما دام ل‬
‫إِذا َك َذبَتْ خُلّة ا ِلخْلَب وَبعْضُ الَ ِخلّء عند البَل ءِ والرّزْء أَ ْر َوغُ من َثعْلَب وكيف تَواصُلُ من‬
‫أَصبحت خِللته كأَب مَرْحَب ؟ أَراد من أَصبحت خَللته كخَللة أَب مَرْحَب وأَبو مَرْحَب كنية‬
‫الظّل ويقال هو كنية عُرْقُوب الذي قيل عنه مواعيد عُرْقُوب والِلل والُخالّة الُصادَقة وقد‬
‫خالّ الرجلَ والرأَةَ مُخالّة وخللً قال امرؤ القيس صَرَفْتُ الَوى عنهنّ من َخشْيَة الرّدى‬
‫ولستُ ِب َمقْليّ الِلل ول قال وقوله عز وجل ل بيعٌ فيه ول ُخلّة ول شفاعة قال الزجاج يعن‬
‫يوم القيامة والُلّة الصّداقة يقال خاَللْت الرجلَ خِللً وقوله تعال مِن قَبْلِ أَن يأْت يوم ل َبيْع‬
‫صدِيق‬
‫فيه ول خِلل قيل هو مصدر خالَلْت وقيل هو جع ُخلّة كجُلّة وجِلل والِلّ الوُدّ وال ّ‬
‫للّة كلها بالكسر أَي كري الُصادَقة والُوادّة والِخاءِ وأَما‬
‫وقال اللحيان إِنه لكري الِلّ وا ِ‬
‫قول الذل إنّ سَلْمى هي الُن لو تَران حَبّذا هي من خُلّة لو تُخال إِنا أَراد لو تُخالِل فلم‬
‫يستقم له ذلك فأَبدل من اللم الثانية ياء وف الديث إِن أَبرأُ إِل كل ذي خُلّة من خُلّته الُلّة‬
‫صدِيق َفعِيل‬
‫بالضم الصداقة والحبة الت تلّلت القلب فصارت خِللَه أَي ف باطنه والَلِيل ال ّ‬
‫بعن مُفَاعِل وقد يكون بعن مفعول قال وإِنا قال ذلك لَن ُخلّتَه كانت مقصورة على حب‬
‫ال تعال فليس فيها لغيه مُتّسَع ول شَرِكة من مَحابّ الدنيا والخرة وهذه حال شريفة ل‬
‫ينالا أَحد بكسب ول اجتهاد فإِن الطباع غالبة وإِنا يص ال با من يشاء من عباده مثل سيد‬
‫للِيل مشتقّا من الَلّة وهي الاجة‬
‫الرسلي صلوات ال وسلمه عليهم أَجعي ومن جعل ا َ‬
‫والفقر أَراد إِنن أَبرأُ من العتماد والفتقار إِل أَحد غي ال عز وجل وف رواية أَبرأُ إِل كل‬
‫خلّ من خلّته بفتح الاء‬
‫( * قوله « بفتح الاء إل » هكذا ف الصل والنهاية وكتب بامشها على قوله بفتح الاء يعن‬
‫من خلته )‬
‫وكسرها وها بعن الُلّة والَليل ومنه الديث لو كنتُ متخذا َخلِيلً لتّخَذت أَبا بكر خَلِيلً‬
‫والديث الخر الرء َبلِيله أَو قال على دين خَليله فليَنْظُر امرؤٌ َمنْ يُخالِل ومنه قول كعب بن‬
‫للّة الصديق الذكر‬
‫ت موعودَها أَو لو آنّ النصح مقبول وا ُ‬
‫صدَقَ ْ‬
‫زهي يا وَيْحَها خُلّة لو أَنا َ‬
‫والُنثى والواحد والمع ف ذلك سواء لَنه ف الَصل مصدر قولك خَليل بَيّن الُلّة والُلولة‬
‫وقال َأوْف بن مَطَر الازن أَل أَبلغا ُخلّت جابرا بأَنّ خَلِيلكَ ل ُيقْتَل تَخا َطَأتِ النّبلُ أَحشاءه وأَخّر‬
‫َي ْومِي فلم َيعْجَل قال ومثله أَل أَبلغا خُلّت راشدا وصِ ْنوِي قديا إِذا ما َتصِل وف حديث حسن‬
‫العهد فيُهْديها ف ُخلّتها أَي ف أَهل ودّها وف الديث الخر فُيفَرّقها ف خلئلها جع خَليلة وقد‬
‫جع على خِلل مثل قُلّة وقِلل وأَنشد ابن بري لمرئ القيس ل َعمْرُك ما َس ْعدٌ ُبلّة آث أَي ما‬
‫َسعْد مُخالّ رجلً آثا قال ويوز أَن تكون الُلّة الصّداقة ويكون تقديره ما خُلّة سعد ُبلّة‬
‫رجل آث وقد ثَنّى بعضهم الُلّة والُلّة الزوجة قال جِران ال َعوْد خُذا َحذَرا يا خُلّتَيّ فإِنن رأَيت‬

‫جِران العَوْد قد كاد َيصْلُح فََثنّى وأَوقعه على الزوجتي لَن التزوج خُلّة أَيضا التهذيب فلن‬
‫خُلّت وفلنة خُلّت وخِلّي سواء ف الذكر والؤنث والِلّ الودّ والصديق ابن سيده الِلّ‬
‫الصّديق الختص والمع أَخلل عن ابن الَعراب وأَنشد أُولئك أَخْدان وأَخللُ شِيمت‬
‫ل ووُدّا وخُلّ قال اللحيان‬
‫وأَخْدانُك اللئي تَزَّينّ بالكََتمْ ويروى يُزَّينّ ويقال كان ل وِدّا و ِخ ّ‬
‫كسر الاء أَكثر والُنثى خِلّ أَيضا وروى بعضهم هذا البيت هكذا تع ّرضَتْ ل بكان خِلّي‬
‫خلّي هنا مرفوعة الوضع بتع ّرضَتْ كأَنه قال َتعَرّضَتْ ل خِلّي بكان خ ْلوٍ أَيو غي ذلك ومن‬
‫فِ‬
‫رواه بكان حِلّ فحِلّ ههنا من نعت الكان كأَنه قال بكان حلل والَلِيل كالِلّ وقولم ف‬
‫إِبراهيم على نبينا وعليه الصلة والسلم خَلِيل ال قال ابن دريد الذي سعت فيه أَن معن‬
‫للِيل الذي َأصْفى الودّة وَأصَحّها قال ول أَزيد فيها شيئا لَنا ف القرآن يعن قوله واتذ ال‬
‫اَ‬
‫إِبراهيم خَلِيلً والمع أَ ِخلّء وخُلّن والُنثى خَلِيلة والمع َخلِيلت الزجاج الَلِيل الُحِبّ‬
‫الذي ليس ف مبته خَلَل وقوله عز وجل واتذ ال إِبراهيم خَلِيلً أَي أَحبه مبة تامّة ل خَلَل‬
‫فيها قال وجائز أَن يكون معناه الفقي أَي اتذه متاجا فقيا إِل ربه قال وقيل للصداقة خُلّة‬
‫للِيل الصديق والُنثى‬
‫سدّ خَلَل صاحبه ف الودّة والاجة إِليه الوهري ا َ‬
‫لَن كل واحد منهما يَ ُ‬
‫خَلِيلة وقول ساعدة بن ُجؤَيّة بأَصدَقَ بأْسا من خَلِيل َثمِينةٍ وَأمْضى إِذا ما أَفْلَط القائمَ الَيدُ إِنا‬
‫جعله َخلِيلها لَنه قُتِل فيها كما قال الخر لا َذكَرْت أَخا ال ِعمْقى َتَأوّبَن َهمّي وأَفرد ظهري‬
‫الَغلَبُ الشّيحُ وخَلِيل الرجل قلبُه عن أَب ال َعمَيْثَل وأَنشد ولقد رأَى َعمْرو سَوادَ خَلِيله من بي‬
‫قائم سيفه وا ِل ْعصَم قال الَزهري ف خطبة كتابه أُثبت لنا عن إِسحق ابن إِبراهيم النظلي‬
‫الفقيه أَنه قال كان الليث بن الظفّر رجلً صالا ومات الليل ول َيفْرُغ من كتابه فأَحب الليث‬
‫سمّى لسانه الليل قال فإِذا رأَيت ف الكلمات سأَلت الليل بن‬
‫أَن يَُنفّق الكتاب كُلّه باسه ف َ‬
‫للِيلَ نفسَه وإِذا قال قال الليل فإِنا َيعْن لسانَ َنفْسِه‬
‫أَحد وأَخبن الليل بن أَحد فإِنه يعن ا َ‬
‫للِيل البيب والليل‬
‫قال وإِنا وقع الضطراب ف الكتاب من قِبَل خَلِيل الليث ابن الَعراب ا َ‬
‫للِيل الناصح والَلِيل الرفيق والَلِيل الَنْفُ والَلِيل السيف والَلِيل ال ّرمْح‬
‫الصادق وا َ‬
‫والَلِيل الفقي والَليل الضعيف السم وهو الخلول والَلّ أَيضا قال لبيد لا رأَى صُ ْبحٌ سَوادَ‬
‫حمَل صُبْح كان من ملوك البشة وخَلِيلُه كَِبدُه ضُرِب ضَرْبة فرأَى‬
‫خَلِيله من بي قائم سيفه وا ِل ْ‬
‫كَِبدَ نفسه ظَهِر وقول الشاعر أَنشده أَبو ال َعمَيْثَل لَعراب إِذا َريْدةٌ من حَيثُما َنفَحَت له أَتاه‬
‫للِيل هنا الَنف التهذيب الَلّ الرجل القليل اللحم‬
‫بِرَيّاها َخلِيلٌ يُواصِلُه فسّره ثعلب فقال ا َ‬
‫وف الحكم الَلّ الهزول والسمي ضدّ يكون ف الناس والِبل وقال ابن دريد الَلّ الفيف‬
‫السم وأَنشد هذا البيت النسوب إِل الشّ ْنفَرى ابن أُخت تأَبّطَ شَرّا فاسْقِنيها يا سَواد بنَ‬
‫سمِي بعد خالِيَ خَلّ الصحاح بعد خال َلخَلّ والُنثى خَلّة خَلّ لمُه َيخِلّ َخلّ‬
‫عمرو ِإنّ جِ ْ‬
‫وخُلُولً واخْتَلّ أَي قَلّ وَنحِف وذلك ف الُزال خاصة وفلن مُخْتَلّ السم أَي نيف السم‬

‫والَلّ الرجل النحيف الخْتَلّ السم واخْتَلّ جسمُه أَي هُزِل وأَما ما جاء ف الديث أَنه عليه‬
‫الصلة والسلم أُتِي ب َفصِيل مَخْلول أَو مَحْلول فقيل هو الزيل الذي قد خَلّ جسمُه ويقال‬
‫أَصله أَنم كانوا َيخُلّون الفصيلَ لئل يرتضع فيُ ْهزَل لذلك وف التهذيب وقيل هو ال َفصِيل الذي‬
‫خُلّ أَنفُه لئل يرضع أُمه فتُهْزَل قال وأَما الهزول فل يقال له مَخْلول لَن الخلول هو السمي‬
‫ضدّ الهزول والهزول هو الَلّ وا ُلخْتَلّ والَصح ف الديث أَنه الشقوق اللسان لئل يرضع‬
‫للّة ابنة مَخاض وقيل‬
‫ذكره ابن سيده ويقال لبن الخاض خَلّ لَنه دقيق السم ابن الَعراب ا َ‬
‫للّة ابن الخاض الذكر والُنثى خَلّة‬
‫اَ‬
‫( قوله « وقيل اللة ابن الخاض الذكر والنثى خلة » هكذا ف النسخ وف القاموس والل‬
‫ابن الخاض كاللة وهي باء أَيضا ) ويقال أَتى بقُرْصة كأَنه فِرْسِن َخلّة يعن السمينة وقال ابن‬
‫الَعراب اللحم الخلول هو الهزول والَلِيل والُخْتَل كالَلّ كلها عن اللحيان والَلّ الثوب‬
‫البال إِذا رأَيت فيه ُطرُقا وثوب خَلّ بالٍ فيه طرائق ويقال ثوب َخلْخال وهَلْهال إِذا كانت فيه‬
‫رِقّة ابن سيده الَلّ ابن الخاض والُنثى َخلّة وقال اللحيان الَلّة الُنثى من الِبل والَلّ عِرْق‬
‫للَل‬
‫لذْع مُ ْتمَهِلّ وا ِ‬
‫ف العنق متصل بالرأْس أَنشد ابن دريد ثّ إِل هادٍ شديد الَلّ وعُنُق ف ا ِ‬
‫بقية الطعام بي الَسنان واحدته خِلّة وقيل خِلَلة الَخية عن كراع ويقال له أَيضا الِلل‬
‫خلّله ويقال فلن يأْكل خُللته وخِلَله وخِلَلته أَي ما يرجه من بي أَسنانه إِذا‬
‫والُللة وقد تَ َ‬
‫خلّل وهو مثل ويقال وجدت ف فمي خِلّة فََتخَلّلت وقال ابن بزرج الِلَل ما دخل بي‬
‫تَ َ‬
‫الَسنان من الطعام والِلل ما أَخرجته به وأَنشد شاحِيَ فيه عن لسان كالوَرَل على ثَناياه من‬
‫خلّل‬
‫اللحم ِخلَل والُللة بالضم ما يقع من التخلل وَتخَلّل بالِلل بعد الَكل وف الديث التّ َ‬
‫ختَلّ الشديد العطش‬
‫من السّنّة هو استعمال الِلل لِخراج ما بي الَسنان من الطعام والُ ْ‬
‫والَلل بالفتح الَبلَح واحدته خَللة بالفتح قال شر وهي بِلُغة أَهل البصرة واخَْتلّت النخلةُ‬
‫لمْل حكاه أَبو عبيد قال الوهري وأَنا أَظنه من الَلل‬
‫أَطلعت الَلل وأَخَلّت أَيضا أَساءت ا َ‬
‫كما يقال أَبْلَح النخلُ وأَرْطَب وف حديث سنان بن سلمة إِنا نلتقط الَلل يعن البُسْر َأوّل‬
‫للّة جفن السيف ا ُلغَشّى با َلدَم قال ابن دريد الِلّة بِطانة ُيغَشّى با َجفْن السيف‬
‫إِدراكه وا ِ‬
‫تنقش بالذهب وغيه والمع خِلَل وخِلل قال ذو الرمة كأَنا خِلَلٌ مَوْشِيّة قُشُب وقال آخر‬
‫ِلمَّي َة موحِشا طَلَل يلوحُ كأَنه ِخلَل وقال عَبِيد بن الَبرص الَزدي دار حَيّ َمضَى بم سالفُ‬
‫الده ر فَأضْحَت ديارُهم كالِلل التهذيب والِلَل جفون السيوف واحدتا خِلّة وقال النضر‬
‫لفْن تُرى من خارج واحدتا خِلّة وهي نقش وزينة والعرب تسمي من‬
‫للَلُ من داخل سَيْر ا َ‬
‫اِ‬
‫يعمل جفون السيوف خَلّلً وف كتاب الوزراء لبن قتيبة ف ترجة أَب سلمة حفص بن سليمان‬
‫للّل ف الختلف ف نسبه فروى عن ابن الَعراب أَنه منسوب إِل ِخلَل السيوف من ذلك‬
‫اَ‬
‫وأَما قوله إِن بَن َس ْلمَى شيوخٌ جِلّة بِيضُ الوجوه خُرُق الَ ِخلّه قال ابن سيده زعم ابن الَعراب‬

‫أَن الَخلة جع خِلّة أَعن جفن السيف قال ول أَدري كيف يكون الَخِلّة جع خِلّة لَن ِفعْلة ل‬
‫تُكَسّر على أَ ْفعِلة هذا خطأٌ قال فأَما الذي ُأوَجّه أَنا عليه الَخِلّة فأَن تُكَسّر خِلّة على خِلل‬
‫كطِبّة وطِباب وهي الطريقة من الرمل والسحاب ث تُكَسّر خِلل على أَ ِخلّة فيكون حينئذ أَخله‬
‫جع جع قال وعسى أَن يكون الِلل لغة ف خِلّة السيف فيكون أَخِلّة جعها الأْلوف وقياسها‬
‫العروف إِل أَن ل أَعرف الِلل لغة ف الِلّة وكل جلدة منقوشة ِخلّة ويقال هي سيور تُلْبَس‬
‫ظَهْر سِيَتَي القوس ابن سيده الِلّة السي الذي يكون ف ظهر سِيَة القوس وقوله ف الديث إِن‬
‫خلّل الكلم بلسانه كما تََتخَلّل الباقرةُ الكلَ بلسانا قال‬
‫ال يُ ْبغِض البليغ من الرجال الذي َيتَ َ‬
‫ابن الَثي هو الذي يتشدّق ف الكلم وُيفَخّم به لسانه وَي ُلفّه كما تَ ُلفّ البقرة الكلَ بلسانا َلفّا‬
‫صمُوت الَ ْلخَل وقال ملى‬
‫للْخُل من الُلِ ّي معروف قال الشاعر َبرّاقة الِيد َ‬
‫والَ ْلخَل وا ُ‬
‫شدّدَ للضرورة والَلْخالُ كالَلْخَل والَ ْلخَل لغة ف‬
‫للْخَل ف َ‬
‫الَبرِي مُتأَق الَ ْلخَلّ أَراد م ْتأَق ا َ‬
‫للْخال من الساق والَلْخال‬
‫خلْخَل موضع ا َ‬
‫للْخال أَو مقصور منه واحد خَلخِيل النساء والُ َ‬
‫اَ‬
‫الذي تلبسه الرأَة وَتخَ ْلخَلَت الرأَةُ لبست الَلْخال ورمل َخلْخال فيه خشونة والَلْخال الرمْل‬
‫الَرِيش قال من سالكات دُقَق الَلْخال‬
‫( * قوله « من سالكات إل » سبق ف ترجة دقق وسهك بساهكات دقق وجلجال )‬
‫وخَلْخَل العظمَ أَخذ ما عليه من اللحم وخَلِيلنُ اسمٌ رواه أَبو السن قال أَبو العباس هو اسم‬
‫مُ َغنّ‬

‫( ‪)11/211‬‬
‫خمُل‬
‫لفِيّ الساقط الذي ل نَباهة له يقال هو خامل الذّكْرِ والصوتِ َخمَل يَ ْ‬
‫( خل ) الامِل ا َ‬
‫خُمولً وأَ ْخمَله ال وحكى يعقوب إِنّه لَخامِل الذّكر وخا ِمنُ الذّكْرِ على البدل بعن واحد ل‬
‫خمُل ؟‬
‫ُيعْرَف ول ُي ْذكَر وقول التنخل الذل هل َتعْرِف النل با َلهْيَل كالوَشْم ف ا ِل ْعصَم ل َي ْ‬
‫لفِيض وف الديث اذكروا ال ذكرا‬
‫أَراد ل َيدْرُس فيخفى ويروى يمل والقول الامل ا َ‬
‫خاملً أَي َخفّضوا الصوت بذكره توقيا للله وهيبة لعظمته ويقال َخمَل صوتَه إِذا وضعه‬
‫لمِيلة َمفْرَج بي هَبْطة وصلبة‬
‫لمِيلة ا ُلنْهَبَط الغامض من ال ّرمْل وقيل ا َ‬
‫وأَخفاه ول يرفعه وا َ‬
‫لمِيلة رمل ينبت الشجر وقيل هي مُسَْترَقّ ال ّرمْلة حيث يذهب‬
‫وهي مَكْرَمة للنبات وقيل ا َ‬
‫لمِيلة الشجر الكثي الجتمع اللتفّ الذي ل يرى فيه الشيء‬
‫مُعْظَمها ويبقى شيء من لَيّنها وا َ‬
‫لمِيلة كل موضع كثر فيه الشجر حيثما كان قال زهي يصف بقرة‬
‫إِذا وقع ف وَسَطه وقيل ا َ‬
‫لمِيلة الَرض السّهْلة‬
‫خشَى رُماةَ الغوث من كل مَ ْرصَد وا َ‬
‫وتَ ْنفُض عنها غَيْبَ كل َخمِيلة وتَ ْ‬
‫لمِيلة إِل‬
‫لمِيلة مَ ْنقَعة ماء ومَنْبِت شجر ول تكون ا َ‬
‫الت تُ ْنبِت شُبّه َنبْتها َبمْل القَطِيفة ويقال ا َ‬

‫لمْلة‬
‫لمْلة وا ِ‬
‫لمِيل وا َ‬
‫لمِيلة ريش النّعام والمع ا َ‬
‫لمَالة وا َ‬
‫لمْل وا َ‬
‫ف وَطِيءٍ من الَرض وا َ‬
‫لمِيلة القَطِيفة وقول أَب خراش و َظلّت ُترَاعِي الشمسَ حت كأَنا ُفوَْيقَ الَبضِيع ف الشّعاع‬
‫وا َ‬
‫لمْل شبه الَتان ف‬
‫لمِيل القَطِيفة ذات ا َ‬
‫َخمِيل ويقال لريش النّعام َخمْل وقال السكري ا َ‬
‫لمْل مزوم ُهدْب القطيفة‬
‫شعاع الشمس با ويروى َجمِيل شَبّه الشمس با ِلهَالةِ ف بياضها وا َ‬
‫خمَل من صوف‬
‫لمْلة ثوب مُ ْ‬
‫خمْل الطّ ْنفِسة وقد أَخله وا َ‬
‫ونوها ما ينسج وَت ْفضُل له فضول ك َ‬
‫لمْل الطّ ْنفِسة ومنه قول عمرو ابن شاس ومن ُظعُن كال ّدوْم أَشرف‬
‫كالكساء ونوه له َخمْل وا َ‬
‫لمْلة العَباءُ القَطَوانيّة‬
‫لمْل أَي جالسات على الطنافس وا َ‬
‫فوقها ظِباءُ السّلَيّ واكناتٍ على ا َ‬
‫خمَلة وأَنشد وإِنّ لنا دُرْنَى فكُلّ عَشيّة ُيحَطّ إِلينا‬
‫لمِيل الثّياب الُ ْ‬
‫لمْل وا َ‬
‫وهي البِيض القصيةُ ا َ‬
‫شمْلة وف الديث أَنه جَهّز فاطمة رضي ال عنها‬
‫لمْلة شبه ال ّ‬
‫َخمْرُها و َخمِيلُها َخمِيلها ثيابُها وا َ‬
‫لمِيلة القَطِيفة وهي كل ثوب له َخمْل من أَيّ شيء‬
‫لمِيل وا َ‬
‫ف َخمِيل وقِرْبة ووِسادة َأدَم ا َ‬
‫لمِيلة وف حديث‬
‫كان وقيل المِيل الَسود من الثياب ومنه حديث أُم سلمة أَدخلن معه ف ا َ‬
‫لمْلة الثوب‬
‫فَضالة أَنه مَرّ ومعه جارية على َخمْلة بي أَشجار فأَصاب منها قال ابن الَثي أَراد با َ‬
‫الذي له َخمْل قال وقيل الصحيح على َخمِيل وهي الَرض السهلة اللينة و ِخمْلةُ الرجل بِطانتُه‬
‫لمْلة واسأَلْ عن ِخمْلته‬
‫لمْلة أَي خبيث البطانة والسريرة ول يُسمع حَسَن ا ِ‬
‫يقال هو َخبِيث ا ِ‬
‫لمْلة‬
‫لمْلة ولئيم ا ِ‬
‫لمْلة باطن أَمر الرجل يقال فلن كري ا ِ‬
‫أَي أَسراره ومَخازيه قال الفراء ا ِ‬
‫لمِيل‬
‫سرَ وضعه ف الِرَار ونوها لَيلِي وا َ‬
‫سفِلة من الناس واحدهم خامل و َخمَلَ البُ ْ‬
‫لمَلة ال ّ‬
‫وا َ‬
‫لمَال داء يأْخذ ف مفاصل الِنسان وقوائم اليل‬
‫بغي هاء ما لن من الطعام يعن الثريد وا ُ‬
‫والشاء والِبل َتظْلَع منه ويُداوَى بقطع العِرْق ول يَبْرَح حت ُيقْطع منه عِرْق أَو َيهْلِك قال‬
‫الَعشى ل ُتعَطّفْ على حُوارٍ ول َيقْ طَعْ عُبَ ْيدٌ ُعرُوقها من ُخمَال أَي ل يكن لا لب فَُتعَطّفَ على‬
‫حُوارٍ لتُ ْرضِعه وعُبَ ْيدٌ َبيْطار وقد ُخمِل على صيغة ما ل يسم فاعله وقيل هو العَرَج قال الكميت‬
‫لمَال داء يأْخذ ف قائمة الشاة ث يتحول ف قوائمها يدور‬
‫إِذا َنسِيَتْ عُ ْرجُ الضّباع ُخمَالَها وا ُ‬
‫لمْل ضَرْب من السمك مثل اللّخْم قال أَبو منصور ل‬
‫بينهن يقال ُخمِلت الشّاةُ فهي ممولة وا َ‬
‫لمَل فإِن صح لِثقة وإِل فل ُيعْبَأ به‬
‫لمْل بالاء ف باب السمك وأَعرف ا َ‬
‫أَعرف ا َ‬

‫( ‪)11/221‬‬
‫( خنبل ) خَنْبَل اسم‬

‫( ‪)11/222‬‬

‫( خنثل ) ابن الَعراب النثالة العذرة رجل خَنْثَل ضعيف والاء فيه لغة وقد تقدم ورجل خَ ْنثَل‬
‫إِذا كان مُسَْترْخي البطن وامرأَة خَنْثَل ضَخْمة البطن مسترخية وروي عن أَب عبيدة أَنه يقال‬
‫للضّبُع أُم خَنْثَل لسترخاء بطنها وخَنْثَل واد يقال إِنه ف بلد قُرَيْط من بن أَب بكر سي بذلك‬
‫لصَى وأَنت بذات ال ّرمْثِ من بَطْن‬
‫سعَته وخَنْثَل موضع قال مربع فإِنك لو أَوعدتن َغضَبَ ا َ‬
‫لَ‬
‫لفْثَل الضعيف عقلً والَ ْنثَل العظيمة البطن‬
‫خَنْثَل وحكى ابن بري عن ابن خالويه الَنْثَل وا َ‬
‫س ْعدَى إِذ سُعَاد َجدَايةٌ من ا ُلدْم َخمْصان الشا غي خَنْثَل ويروى غي ِحثْيَل‬
‫قال طفيل ديار ل ُ‬
‫ويروى غي حنْبَل والنبل القصي‬

‫( ‪)11/222‬‬
‫لنْجِل من النساء السيمة الصّخّابة الَبذِيّة وقيل هي الرأَة المقاء وقد خَنْجَلَ إِذا‬
‫( خنجل ) ا ِ‬
‫تزوّج خِ ْنجِلً‬

‫( ‪)11/223‬‬
‫( خنشل ) خَنْشَلَ الرجلُ اضطرب من ال ِكبَر ورجل خَ ْنشَلِيل أَي ماض الليث رجل َخنْشَلٌ‬
‫شلِيل أَي‬
‫سنّ القَوِيّ وأَنشد قد علمت جارَيةٌ ُعطْبُول َأنّي بَنصْل السيف َخنْ َ‬
‫وخَنْشَلِيل وهو الُ ِ‬
‫ليّد الضرب بالسيف‬
‫َعمُول به والَ ْنشَل السريع الاضي وكذلك الَ ْنشَلِيل والَ ْنشَلِيل أَيضا ا َ‬
‫لنْشَلِيل بالسيف وقالت النساء قد راعَن الدهرُ فبُؤسا له بفارس الفُرْسان‬
‫يقال إِنه َ‬
‫سنّ من الناس والِبل وعجوز َخنْشَليل مُسِنّة وفيها َبقِّيةٌ وقد‬
‫والَ ْنشَلِيل والَ ْنشَل والَ ْنشَلِيل ا ُل ِ‬
‫سنّ البازل وسعت أَعرابية قد َطعَنَت ف السّن وهي‬
‫شلِيل من الِبل الُ ِ‬
‫لنْ َ‬
‫شلَت ابن الَعراب ا َ‬
‫خَنْ َ‬
‫ت وضَ ُعفْت أَرادت أَنا قد أَ َسنّتْ وناقة خَنْشَليل بازل وناقة َخنْشَليل طويلة‬
‫شلْ ُ‬
‫تقول قد خَنْ َ‬
‫جعل سيبويه الَ ْنشَلِيل مرة ثلثيّا وأُخرى رباعيّا فإِن كان ثلثيّا فخَ ْنشَلٌ مثله وإِن كان رباعيّا‬
‫فهو كذلك‬

‫( ‪)11/223‬‬
‫لنْطِيلة القِطْعة من الِبل والبقر والسحاب قال ذو الرمة خَنَاطِيل يستقرِين كل‬
‫( خنطل ) ا ِ‬
‫قَرَارة مِ َربّ َنفَتْ عنها الغُثاءَ الروائس‬
‫( * قوله « مرب » كذا ف الصل هنا وسبق ف ترجة رأس ومرت )‬

‫لنْطُولة الطائفة من الدواب والِبل ونوها وِإبِلٌ خَناطِيل متفرقة‬
‫الروائس أَعال الوادي وا ُ‬
‫والُ ْنطُولة واحدة الناطيل وهي قُطْعانٌ من الَبقَر قال ذو الرمة َدعَتْ مَّيةُ الَعدادَ واسْتَ ْبدَلتْ‬
‫با خَناطِي َل آجالٍ من العِيِ ُخذّل اسْتَ ْبدَلتْ با يعن منازلا الت تركتها والَعداد الياه الت ل‬
‫تنقطع وكذلك الَناطيل من الِبل وقال سعد بن زيدِ مَنَاة ياطب أَخاه مالك بن زيد مَنَاة َتظَلّ‬
‫لضَرا قال ابن بري عَن بالزعفَر أَخاه مالكا وكان قد‬
‫يومَ وِرْدِها مُ َزعْفَرا وهي خَنَاطِيل توس ا ُ‬
‫َأعْرَس بالّنوَار فقالت لالك أَل تسمع ما يقول أَخوك ؟ قال بلى قالت فأَجِبْه قال وما أَقول ؟‬
‫قالت قُلْ أَورَدَها َسعْدٌ و َس ْعدٌ مُشَْتمِل ما هكذا يا سعد تُورَدُ الِبل وأُم سعد ومالك يقال لا‬
‫جإٍ فلم تَ ِلدُوا الّنوَار ول تَ ِلدْكم مُ َفدّاةُ‬
‫مُ َفدّاة بنت ثعلبة من دُودَان قال جرير ياطب ُعمَر بن لَ َ‬
‫البارَكة الوَلُودُ وخَناطِيل ل واحد لا من جنسها وهي جاعات من الوحش والطي ف َتفْرِقة‬
‫لوْذانِ‬
‫وُلعَابٌ خَنَاطِيل مُتَلَزّج ُمعْتَرِض قال ابن مقبل يصف بقرة وحش كاد الّلعَاع من ا َ‬
‫سحَطُها ورِجْ ِرجٌ بي َلحْيَيْها خَناطِيل وقال يعقوب الَنَاطيل هنا القِطَع التفرقة والُ ْنطُول‬
‫يَ ْ‬
‫الذّكَرُ الطويل والقَرْن الطويل‬

‫( ‪)11/223‬‬
‫لؤُولة وبَيْن وبي فلن ُخؤُولة والمع‬
‫( خول ) الالُ أَخو الُم والالة أُخْتُها يقال خالٌ َبيّن ا ُ‬
‫أَخوال وأَ ْخوِلة هذه عن اللحيان وهي شاذة والكثي ُخؤُول و ُخؤُولة كلها عن اللحيان‬
‫والُنثى بالاء وال ُعمُومة جع ال َعمّ وها ابْنا خالةٍ ول يقال ابْنا َعمّة وها ابْنَا َعمّ ول يقال ابْنا‬
‫خوّلَتْن‬
‫خوّل خالً وَت َعمّم َعمّا إِذا اتذَ َعمّا أَو خالً وَت َ‬
‫لؤُولة ول فعل له وقد َت َ‬
‫خال والصدر ا ُ‬
‫خذْ‬
‫خوِل خالً غي خالك أَي اتّ ِ‬
‫الرَأةُ َد َعتْن خالَها ويقال ا ْستَخِلْ خالً غي خالك وا ْستَ ْ‬
‫والسْتِخْوال أَيضا مثل الستخبال من أَخْبَلته الال إِذا أَعرته ناقة لينتفع بأَلبانا وأَوبارها أَو‬
‫سأَلوا ُي ْعصُوا وإِن‬
‫خوِلوا وإِن يُ ْ‬
‫خوَلوا الالَ يُ ْ‬
‫فرسا يغزو عليه ومنه قول زهي هنالك إِن يُسَْت ْ‬
‫خوِلٌ‬
‫خوَل ورجل ُم ِعمّ مُ ْ‬
‫خوِل ومُ ْ‬
‫يَ ْيسِروا َيغْلوا وأَ ْخوَلَ الرجلُ وأُ ْخوِل إِذا كان ذا أَخوال فهو مُ ْ‬
‫خوَل كري الَعمام والَخوال ل يكاد يستعمل إِل مع مُ ِع ّم ومُ َعمّ الَصمعي وغيه غلم‬
‫و ُم َعمّ مُ ْ‬
‫خوَل ف بن فلن اتّخَذهم أَخوالً و َخوَلُ الرجلِ‬
‫خوِل واسَْت ْ‬
‫خوَل ول يقال مُ ِعمّ ول مُ ْ‬
‫مُ َعمّ مُ ْ‬
‫لوَل واحدا وهو اسم يقع على العبد والَمة قال الفراء هو‬
‫شمُه الواحد خائل وقد يكوْن ا َ‬
‫حَ َ‬
‫لوَل‬
‫جع خائل وهو الراعي وقال غيه هو مأْخوذ من التخويل وهو التمليك قال ابن سيده وا َ‬
‫لوَل العبيد والِماءُ وغيهم من الاشية‬
‫ما أَعطى الُ سبحانه وتعال الِنسانَ من الّنعَم وا َ‬
‫الواحد والمع والذكر والؤنث ف ذلك سواء وهو ما جاء شاذّا عن القياس وإِن اطّرد ف‬
‫الستعمال ول يكون مثل هذا ف الياء أَعن أَنه ل ييء مثل البَيَعة والسّيَرة ف جع بائع وسائر‬

‫لوَنة‬
‫لوَكة وا َ‬
‫لوَل وا َ‬
‫وعلة ذلك قرب الَلف من الياء وُب ْعدُها عن الواو فإِذا صحت نو ا َ‬
‫كان أَسهل من تصحيح نو الَبيَعة وذلك أَن الَلف لا قَرُبت من الياء أَسْرَع انقلبُ الياء إِليها‬
‫وكان ذلك أَ ْسوَغ من انقلب الواو إِليها لبعد الواو عنها أَل ترى إِل كثرة قلب الياء أَلفا‬
‫ليَة حارِيّ وف قولم عَ ْيعَيْت وحَيحَيْت وهَيْهَيْت‬
‫استحسانا ل وجوبا ف طَ ّيءٍ طائِيّ وف ا ِ‬
‫عاعَيْت وحاحَيْت وهاهَيْت ؟ وقَلّما يرى ف الواو مثل هذا فإِذا كان مثل هذه القُرْبَى بي‬
‫لوَنة‬
‫لوَكة وا َ‬
‫لوَل وا َ‬
‫الَلف والياء كان تصحيح نو بَيَعة وسَيَرة أَشقّ عليهم من تصحيح نو ا َ‬
‫لبعد الواو من الَلف وبقدر ُبعْدها عنها ما َيقِلّ انقلبا إِليها ولَجل هذا الذي ذكرنا ما كثر‬
‫عنهم نو اجْتَوروا واعَْتوَنوا واحَْتوَشوا ول يأْت عنهم شيء من هذا التصحيح ف الياء ل يقولوا‬
‫ابَْتيَعوا ول اشْتَرَيُوا وإِن كان ف معن تبايعوا وتشاريوا على أَنه قد جاء حرف واحد من الياء ف‬
‫ل وهو قولم اسْتَافوا بعن َتسَايفوا ول يقولوا اسْتَيَفوا لا ذكرناه من جفاء‬
‫هذا فلم يأْت إِلّ ُمعَ ّ‬
‫لوَل ما َأ ْعطَى الُ تعال‬
‫ترك قلب الياء ف هذا الوضع الذي َقوِيَت عنه داعيةُ القلب وا َ‬
‫خوّل ويقال هؤُلء َخوَل فلن‬
‫لدَم قال أَبو النجم كُومُ الذّرى من َخوَل الُ َ‬
‫الِنسانَ من العبيد وا َ‬
‫إِذا اتذهم كالعبيد وقَهَرهم وقال الفراء ف قولم القوم َخوَل فلن معناه أَتباعه وقال َخوَل‬
‫ل مالً أَي مَلّكك وخالَ يَخَالُ َخوْلً إِذا صار ذا َخوَل‬
‫الرجل الذي يلك أُمورهم وخَوّلك ا ُ‬
‫شمُ الرجل وأَتباعُه ويقع على‬
‫لوَل حَ َ‬
‫بعد انفراد وف حديث العبيد هم إِخوانكم و َخوَلُكم ا َ‬
‫العبد والَمة وهو مأْخوذ من التخويل والتمليك وقيل من الرّعاية ومنه حديث أَب هريرة إِذا‬
‫بلغ بَنُو العاص ثلثي كان عِبَاد ال َخوَلً أَي َخدَما وعبيدا يعن أَنم يستخدمونم ويستعبدونم‬
‫ل وقول‬
‫خوَل ف بن فلن اتذهم َخوَلً و َخوّله الالَ َأعْطاه إِياه وقيل أَعطاه إِياه َت َفضّ ً‬
‫واسْتَ ْ‬
‫الذل و َخوّال ِل َموْله إِذا ما أَتاه عائلً قَرِع الُراح يدل على أَنم قد قالوا خالَه ول يكون على‬
‫النسب لَنه قد عدّاه باللم فافْ َهمْ و َخوّله الُ ِنعْمة مَلّكه إِياها والائل الافظ للشيء يقال فلن‬
‫سعَى وَي ْرعَى‬
‫حلُب وَي ْ‬
‫يَخُول على أَهله وعياله أَي يَ ْرعَى عليهم ورَاعِي القوم َيخُول عليهم أَي يَ ْ‬
‫لوْلِيّ القائم بأَمر‬
‫وخال الالَ َيخُوله إِذا ساسه وأَحسن القيام عليه وكذلك خلته أَخوله وا َ‬
‫الناس السائس له والائل الراعي للشيء الافظ له وقد خال يَخُول َخوْلً وأَنشد فهو لَ ُهنّ‬
‫خائل وفارِط قال أَبو منصور والعرب تقول َمنْ خالُ هذا الفرس أَي َمنْ صاحبُها ومنه قول‬
‫الشاعر َيصُبّ لا ِنطَافَ القوم سِرّا ويَشْ َهدُ خالُها َأمْرَ ال ّزعِيم يقول لفارسها َقدْرٌ فالرئيس‬
‫يشاوره ف تدبيه وأَنشد الَزهري ف مكان آخر أَل ل تُبال الِبْلُ مَنْ كان خالَها إِذا شَِبعَتْ‬
‫لوَلِيّ الراعي السن القيام‬
‫لوَل الرّعاة وا َ‬
‫لفّاظ للمال وا َ‬
‫من َق ْرمَلٍ وأُثال والُوال الرّعاء ا ُ‬
‫على الال والغنم والمع َخوَلٌ َكعَرَبِ ّي وعَرَب وف حديث ابن عمر أَنه دعا َخوَلِيّه قال ابن‬
‫سنِ الرّعاية‬
‫خوّل التعهّد وحُ ْ‬
‫لوَلِيّ عند أَهل الشام القَيّم بأَمر الِبل وإِصلحها من التّ َ‬
‫الَثي ا َ‬
‫لوَل‬
‫سنُ القيام على َنعَمه يدبره ويقوم عليه وا َ‬
‫وإِنه لا ُل مالٍ وخائلُ مالٍ وخَوَ ُل مالٍ أَي حَ َ‬

‫أَيضا اسم لمع خائل كرائح و َروَح وليس بمع خائل لَن فاعلً ل يُكَسّر على َفعَل وقد خالَ‬
‫خوّل الرجلَ َتعَ ّهدَه وف الديث‬
‫خوّل التعهد وتَ َ‬
‫يَخُولُ َخوْلً وخال على أَهله َخوْلً وخِيَالً والتّ َ‬
‫كان رسول ال صلى ال عليه وسلم يَتخوّلنا با َل ْوعِظة أَي يتعهدنا با مافة السآمة علينا وكان‬
‫خوّلت الريحُ الَرضَ إِذا تعَ ّه َدتْها‬
‫خوّننا بالنون أَي يتعهدنا وربا قالوا تَ َ‬
‫الَصمعي يقول يََت َ‬
‫حوّلنا‬
‫والائل التعهد للشيء والصلح له القائم به قال ابن الَثي قال أَبو عمرو الصواب يَتَ َ‬
‫لوَل‬
‫بالاء أَي يطلب الال الت َينْشَطون فيها للموعظة فَيعِظهم فيها ول يُكْثر عليهم َفيَملّوا وا َ‬
‫أَصل فأْس اللّجام والالُ لواءُ اليش وأَنشد ابن بري للَعشى بأَسيافنا حت َتوَجّه خالُها‬
‫والالُ نوع من البُرود قال الشماخ وبُرْدَانِ من خال وسَ ْبعُون دِ ْرهَما على ذاك مَقْرُوظٌ من‬
‫ال َقدّ ماعز وقال امرؤ القيس وأَكرعه وَشْي البُرود من الال والالُ اللّواء والبُرُود ذكرها‬
‫الوهري هنا وذكرها ف خيل وسنذكرها أَيضا هناك وف حديث طلحة قال لعمر رضي ال‬
‫عنهما إِنّا ل نَنْبُو ف يدك ول َنخُول عليك أَي ل نتكب يقال خالَ الرجلُ يَخُول َخوْلً واخْتال‬
‫إِذا تكب وهو ذو مَخِيلة وتَطايَرَ الشّرَرُ أَ ْخوَلَ أَ ْخوَلَ أَي متفرقا وهو الشّررُ الذي يتطاير من‬
‫الديد الار إِذا ضُرِب وذهب القوم أَ ْخوَلَ أَ ْخوَل أَي متفرقي واحدا بعد واحد وكان الغالب‬
‫إِنا هو إِذا َنجَل الفرسُ الصى برجله وشرار النار إِذا تتابع قال ضابئ البُرْجُمي يصف الكلب‬
‫والثور يُسَاقِط عنه َروْقُه ضارِيَاتِها ِسقَاطَ حديدِ القَ ْينِ أَ ْخوَل أَ ْخوَل قال سيبويه يوز أَن يكون‬
‫شغَر َبغَر وأَن يكون كَي ْومَ َي ْومَ الوهري ذهب القوم أَ ْخوَلَ أَ ْخوَلَ إِذا تفرقوا‬
‫أَ ْخوَل أَ ْخوَل ك َ‬
‫لوْلة الظّبْية وإِنّه َلخِيلٌ للخي‬
‫شَتّى وها اسان ُجعِل اسا واحدا وبُنِيا على الفتح ابن الَعراب ا َ‬
‫خوّلْتُ ف بن‬
‫خوّل َتفَرّس وَت َ‬
‫أَي َخلِيق له والال ما َتوَسّمت فيه من الي وأَخال فيه خالً وتَ َ‬
‫خيّل يُذكر ف الياء التهذيب و َخوَلُ اللّجامِ أَصلُ‬
‫فلن خالً من الي أَي اخَْتلْت وَتوَسّمت وتَ َ‬
‫لوَيْلء موضع و َخوَلِيّ اسم‬
‫َفأْسه قال أَبو منصور ل أَعرف َخوَل اللّجام ول أَدري ما هو وا ُ‬
‫لوْلن ضرب من الَكحال قال ل أَدري ِلمَ سي ذلك و َخوْلة‬
‫وخَوْلنُ قبيلة من اليمن و ُكحْل ا َ‬
‫اسم امرأَة من كلب شَبّب با طَرَفة وخُوَيْلة اسم امرأَة‬

‫( ‪)11/224‬‬
‫( خيل ) خالَ الشيءَ يَخالُ َخيْلً وخِيلة وخَيْلة وخالً وخِيَلً وخَيَلنا ومَخالة ومَخِيلة وخَيْلُولة‬
‫سمَعْ يَخَلْ أَي يظن وهو من باب ظننت وأَخواتا الت تدخل على البتداء‬
‫ظَنّه وف الثل من َي ْ‬
‫والب فإِن ابتدأْت با َأ ْعمَلْت وإِن وَسّطتها أَو أَخّرت فأَنت باليار بي الِعمال والِلغاء قال‬
‫لوَرُ قال ابن بري‬
‫جرير ف الِلغاء أَبِالَراجيز يا ابنَ الّلؤْم تُو ِعدُن وف الَراجيز ِخلْتُ الل ْؤمُ وا َ‬
‫ومثله ف الِلغاء للَعشى وما ِخلْت أَبْقى بيننا من َموَدّة عِرَاض ا َلذَاكي الُسْنِفاتِ القَلئصا وف‬

‫الديث ما إِخالُك سَرَقْت أَي ما أَظنك وتقول ف مستقبله إِخالُ بكسر الَلف وهو الَفصح‬
‫وبنو أَسد يقولون أَخال بالفتح وهو القياس والكسر أَكثر استعمالً التهذيب تقول خِلْتُه زيدا‬
‫سمَعْ يَخَلْ قال أَبو عبيد‬
‫إِخَاله وأَخَاله خيْلنا وقيل ف الثل من َيشْبَعْ يَخَلْ وكلم العرب من يَ ْ‬
‫ومعناه من يسمع أَخبار الناس ومعايبهم يقع ف نفسه عليهم الكروه ومعناه أَن الجانبة للناس‬
‫أَسلم وقال ابن هانئ ف قولم من يسمع َيخَلْ يقال ذلك عند تقيق الظن ويَخَلْ مشتق من‬
‫لهَام ونَسَتخِيل الرّهام واستحال الَهَام أَي نظر إِليه هل‬
‫خيّل إِل وف حديث طهفة نسْتَحِيل ا َ‬
‫تَ َ‬
‫يَحُول أَي يتحرك واستخلت ال ّرهَام إِذا نظرت إِليها فخِ ْلتَها ماطرة وخَيّل فيه الي وَتخَيّله َظنّه‬
‫وتفرّسه وخَيّل عليه شَبّه وأَخالَ الشيءُ اشتبه يقال هذا الَمر ل يُخِيل على أَحد أَي ل ُيشْكِل‬
‫وشيءٌ مُخِيل أَي مُشْكِل وفلن َيمْضي على ا ُلخَيّل أَي على ما خَيّلت أَي ما شبهت يعن على‬
‫غَرَر من غي يقي وقد يأْت خِلْتُ بعن عَلِمت قال ابن أَحر وَل ُربّ مِثْلِك قد رَ َش ْدتُ بغَيّه‬
‫وإِخالُ صاحبَ َغيّه ل يَرْشُد قال ابن حبيب إِخالُ هنا أَعلم وخَيّل عليه تييلً وَجّه التّهمَة إِليه‬
‫ضنٍ خالً ُيضِيء إِذا ما مُزْنه‬
‫والالُ الغَيْم وأَنشد ابن بري لشاعر باتت َتشِيم بذي هرون من َح َ‬
‫سبْتها ماطرة وف التهذيب ا َلخِيلة‬
‫ر َكدَا والسحابة ا ُلخَيّل وا ُلخَيّلة وا ُلخِيلة الت إِذا رأَيتها حَ ِ‬
‫بفتح اليم السحابة وجعها مَخايِل وقد يقال للسحاب الالُ فإِذا أَرادوا أَن السماء قد َتغَيّمت‬
‫قالوا قد أَخالَتْ فهي مُخِيلة بضم اليم وإِذا أَرادوا السحابة نفسها قالوا هذه مَخِيلة بالفتح وقد‬
‫أَخَْيلْنا وأَخَْيلَتِ السماءُ وخَيّلَتْ وَتخَيّلَتْ تّيأَت للمطر ف َر َع َدتْ وَبرَقَتْ فإِذا وقع الطر ذهب‬
‫خيّل وأَخَلْنا وأَخْيَلْنا ِشمْنا سَحابة مُخِيلة وَتخَيّلَتِ السماءُ أَي َتغَّيمَت التهذيب يقال‬
‫اسم التّ َ‬
‫خَيّلَتِ السحابةُ إِذا أَغامتْ ول ُت ْمطِر وكلّ شيء كان َخلِيقا فهو مَخِيلٌ يقال إِن فلنا لَخِيل‬
‫للخي ابن السكيت خَيّلَت السماءُ للمطر وما أَحسن مَخِيلتها وخالا أَي خَلقَتها للمطر وقد‬
‫أَخالتِ السحابةُ وأَخْيَلَتْ وخايَلَتْ إِذا كانت ُترْجى للمطر وقد أَخَلْتُ السحابة وأَخَْيلْتها إِذا‬
‫رأَيتها مُخِيلة للمطر والسحابة الُخْتالة كالُخِيلة قال كُثَيّر بن مُزَرّد كاللمعات ف الكِفاف‬
‫الُخْتال والالُ سحاب ل ُيخُلِف مَطَرُه قال مثل سحاب الال سَحّا مَطَرُه وقال صَخْر الغَيّ‬
‫يُرَفّع للخال رَيْطا َكثِيفا وقيل الالُ السحاب الذي إِذا رأَيته حسبته ماطرا ول مَطَر فيه وقول‬
‫طَهْفة تَسْتخيل الَهام هو نستفعل من خِلْت أَي ظننت أَي نظُنّه َخلِيقا با َلطَر وقد أَخَلْتُ‬
‫السحابة وأَخَْيلْتها التهذيب والالُ خالُ السحابة إِذا رأَيتها ماطرة وف حديث عائشة رضي ال‬
‫عنها كان إِذا رأَى ف السماء اخْتِيالً تغيّر لونُه الخْتِيال أَن يُخال فيها الَطَر وف رواية أَن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم كان إِذا رأَى مَخِيلة أَقْبَل وأَدْبَر وتغي قالت عائشة فذكرت ذلك له فقال‬
‫وما يدرينا ؟ لعله كما ذكر ال فلما َرَأوْه عارضا مُسْتقبل أَودِيَتهم قالوا هذا عارض ُممْطِرنا بل‬
‫هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أَليم قال ابن الَثي ا َلخِيلة موضع الَيْل وهو ال ّظنّ كالَظِنّة‬
‫سمّاة بالَخِيلة الت هي مصدر كا َلحْسِبة من‬
‫وهي السحابة الليقة بالطر قال ويوز أَن تكون مُ َ‬

‫لسْب والالُ البَ ْرقُ حكاه أَبو زياد ورَدّه عليه أَبو حنيفة وأَخالتِ الناقة إِذا كان ف ضَرْعها‬
‫اَ‬
‫شبّه بالغَيْم حي يَبْرُق‬
‫سمْح يُ َ‬
‫لَبَن قال ابن سيده وأُراه على التشبيه بالسحابة والالُ الرّجل ال ّ‬
‫وف التهذيب تشبيها بالال وهو السحاب الاطر والالُ والَيْل والُيَلء والِيَلء والَخْيَل‬
‫والَيْلة وا َلخِيلة كُلّه الكِبْر وقد اخْتا َل وهو ذو خُيَلءَ وذو خالٍ وذو مَخِيلة أَي ذو كِبْر وف‬
‫ف ومَخِيلة وف حديث‬
‫حديث ابن عباس كُلْ ما شِئْت والْبَسْ ما شِئْت ما أَخطأَتك خَلّتانِ سَرَ ٌ‬
‫زيد بن عمرو بن ُنفَيْل الِبرّ أَبْقى ل الال يقال هو ذو خالٍ أَي ذو كِب قال العجاج والالُ‬
‫ثوبٌ من ثياب الُهّال وال ّدهْر فيه َغفْلة لل ُغفّال قال أَبو منصور وكأَن الليث جعل الالَ هنا‬
‫ثوبا وإِنا هو الكِبْر وف التنيل العزيز إِن ال ل يُحِبّ كل مُخْتالٍ فَخُور فا ُلخْتال التكب قال‬
‫أَبو إِسحق ا ُلخْتال الصّلِف الُتَباهي الَهُول الذي َيأْنَف من ذوي قَرابته إِذا كانوا فقراء ومن‬
‫جِيانه إِذا كانو كذلك ول ُيحْسن ِعشْرَتَهم ويقال هو ذو خَيْلة أَيضا قال الراجز َيمْشي من‬
‫الَيْلة َيوْم الوِرْد َبغْيا كما َيمْشي وَلّ العَهْد وف الديث من َجرّ ثوبه خُيَلءَ ل ينظر ال إِليه‬
‫ليَلء بالضم والكسر الكِبْر والعُجْب وقد اخْتال فهو مُخْتال وف الديث من الُيَلء‬
‫الُيَلء وا ِ‬
‫ما يُحِبّه ال ف الصّدقة وف الَرْب أَما الصدقة فإِنه تَهُزّه أَرَْيحِيّة السخاء فُيعْطِيها طَيّبةً با نفسُه‬
‫ستَكثر كثيا ول ُيعْطي منها شيئا إِل وهو له مُسَْتقِلّ وأَما الرب فإِنه يتقدم فيها بنَشاط‬
‫ول يَ ْ‬
‫خيّل واخْتال هو َت َفعّل وافَْتعَل منه ورَجُلٌ‬
‫و ُقوّة ونَخْوة وجَنان ومنه الديث بئس العَ ْبدُ عَ ْبدٌ تَ َ‬
‫خالٌ أَي مُخْتال ومنه قوله إِذا تَحَرّدَ ل خالٌ ول بَخِل قال ابن سيده ورجلٌ خالٌ وخائِلٌ وخالٍ‬
‫على القَلْب ومُخْتالٌ وأُخائِلٌ ذو خُيَلء مُعْجب بنفسه ول نظي له من الصفات إِل رجل أُدابِرٌ‬
‫ل َيقْبل قول أَحد ول َيلْوي على شيء وأُباتِرٌ يَبْتُرُ رَ ِحمَه َيقْ َطعُها وقد َتخَيّل وتَخايَل وقد خالَ‬
‫الرجلُ فهو خائل قال الشاعر فإِن كنتَ سَّيدَنا ُسدْتَنا وإِن ُكنْتَ للخالِ فا ْذهَب َفخَلْ وجع‬
‫الائل خالةٌ مثل بائع وباعةٍ قال ابن بري ومثله سائق وساقة وحائك وحاكة قال وروي البيت‬
‫فاذهب فخُلْ بضم الاء لَن فعله خال يول قال وكان حقه أَن يُذكر ف خول وقد ذكرناه نن‬
‫لوَلء وإِنا قلبت الواو‬
‫هناك قال ابن بري وإِنا ذكره الوهري هنا لقولم الُيَلء قال وقياسه ا ُ‬
‫فيه ياء حلً على الخْتِيال كما قالوا مَشِيبٌ حيث قالوا شِيبَ فأَتبعوه مَشِيبا قال والشاعر رجل‬
‫لمَيْح بن ال ّطمّاح الَسدي ف الال بعن الختيال وَلقِيتُ ما َلقِيَتْ‬
‫من عبد القيس قال وقال ا ُ‬
‫مَ َعدّ كلّها و َف َق ْدتُ راحِيَ ف الشباب وخال التهذيب ويقال للرجل الختال خائل وجعه خالة‬
‫للَبه وقد بَرِئْتُ فما بالّنفْسِ من َقلَبه‬
‫ومنه قول الشاعر َأوْدَى الشّبَابُ وحُبّ الالةِ ا َ‬
‫( * قوله « اللبة » قال شارح القاموس يروى بالتحريك جع خالب وقد أورده الوهري ف‬
‫خلب شاهدا على أَن اللبة كفرحة الرأَة الداعة )‬
‫ليَلء قال له بعد إِدلجٍ مِراحٌ وأَخْيَل‬
‫أَراد بالالة جع الائل وهو الُخْتال الشابّ والَخْيَل ا ُ‬
‫خيّلة ومُتَخايِلة إِذا بلغ نَبْتُها الَدى وخرج‬
‫ت ووَ َجدْت أَرضا مُتَ َ‬
‫واخْتالَت الَرضُ بالنبات ازْدانَ ْ‬

‫زَهرُها قال الشاعر تأَزّر فيه النّبْت حت َتخَيّلَتْ رُباه وحت ما تُرى الشاء ُنوّما وقال ابن هَ ْرمَة‬
‫سَرا َثوْبَه عنك الصّبا الُتخايِ ُل ويقال ورَدْنا أَرضا مُتَخيّلة وقد َتخَيّلَتْ إِذا بَلَغ ن ْبتُها أَن يُرْعى‬
‫والالُ الثوب الذي تضعه على اليت تستره به وقد خَيّلَ عليه والالُ ضَ ْربٌ من بُرود اليَمن‬
‫ا َلوْشِيّة والالُ الثوب الناعم زاد الَزهري من ثياب اليمن قال الشماخ وبُرْدانِ من خالٍ‬
‫وسبعون درها على ذاك مقروظٌ من اللد ماعز والالُ الذي يكون ف السد ابن سيده‬
‫والا ُل سامَة سوداء ف البدن وقيل هي نُكْتة سوداء فيه والمع خِيلنٌ وامرأَة خَيْلء ورجل‬
‫أَخُيَل ومَخِيلٌ ومَخْيول ومَخُول مثل َمقُول من الال أَي كثي الِيلن ول ِفعْلَ له ويقال لا ل‬
‫شخص له شا َمةٌ وما له شخص فهو الالُ وتصغي الالِ ُخيَيْلٌ فيمن قال مَخِيل ومَخْيول‬
‫وخُوَيْلٌ فيمن قال مَخُول وف صفة خات النبوّة عليه خِيلنٌ هو جع خال وهي الشامَة ف السد‬
‫وف حديث السيح على نبينا وعليه الصلة والسلم كثي خِيلنِ الوجه والَخْيَل طائر أَخضر‬
‫وعلى جناحيه ُل ْمعَة تالف لونه ُسمّي بذلك للخِيلن قال ولذلك وجّهه سيبويه على أَن أَصله‬
‫شقِرّاق وهو مشؤوم تقول‬
‫الصفة ث استعمل استعمال الَساء كالَبرق ونوه وقيل الَخْيَل ال ّ‬
‫العرب أَسأَم من أَخْيَل قال ثعلب وهو يقع على دَبَر البعي يقال إِنه ل ينقُر دَبَرة بعي إِل خزل‬
‫ظَهْره قال وإِنا يتشاءَمون به لذلك قال الفرزدق ف الَخيل إِذا َقطَنا ب ّلغْتِنيه اْبنَ ُمدْرِكٍ ف ُلقّيتِ‬
‫من طي اليَعاقيبِ أَخْيَل قال ابن بري الذي ف شعره من طي العراقيب أَي ما ُيعَرْقِبُك‬
‫( * قوله « أَي ما يعرقبك » عبارة الصاغان ف التكملة والعراقيب ارض معروفة ) ياطب‬
‫ناقته ويروى إِذا َق َطنٌ أَيضا بالرفع والنصب والمدوح قَطَن بن ُمدْرِك الكلب ومن رفع ابن‬
‫َجعَله نعتا ل َقطَن ومن نصبه َجعَله بدلً من الاء ف بلغتنيه أَو بدلً من قَطَن إِذا نصبته قال ومثله‬
‫إِذا ابن موسى بللً بلغته برفع ابن وبلل ونصبهما وهو ينصرف ف النكرة إِذا َسمّيْت به‬
‫ومنهم من ل يصرفه ف العرفة ول ف النكرة ويعله ف الَصل صفة من التّخَيّل ويتج بقول‬
‫حسّان بن ثابت ذَرِين وعِلْمي بالُمور وشِيمَت فما طائري فيها عليكِ ِبأَخْيَل وقال العجاج إِذا‬
‫النّهارُ كَفّ َر ْكضَ الَخْيَل قال شر الَخْيَل َيفِيل نصف النهار قال الفراء ويسمى الشاهي‬
‫الَخْيَل وجعه الَخايل وأَما قوله ولقد َغ َد ْوتُ بسابِحٍ مَ ِرحٍ و َمعِي شَبابٌ كلهم أَ ْخيَل فقد يوز‬
‫أَن يعن به هذا الطائر أَي كلهم مثل الَخيل ف ِخفّتِه وطُموره قال ابن سيده وقد يكون‬
‫الُخْتال قال ول أَعرفه ف اللغة قال وقد يوز أَن يكون التقدير كُلّهم أَخْيَل أَي ذو اختيال‬
‫والَيال خيال الطائر يرتفع ف السماء فينظر إِل ظِلّ نفسه فيى أَنه صَ ْيدٌ فيَ ْن َقضّ عليه ول يد‬
‫حمَلي‬
‫شيئا وهو خاطف ظِلّه والَخْيَل أَيضا عِرْق الَ ْخدَع قال الراجز أَشكو إِل ال اْنثِناءَ مِ ْ‬
‫وخَفَقان صُرَدِيَ وأَخْيَلي والصّرَدان عِرْقان تت اللسان والالُ كالظّلْع وال َغمْز يكون بالدابة‬
‫وقد خالَ يَخال خالً وهو خائل قال نادَى الصّريخُ فرَدّوا الَيْلَ عاِنَيةً تَشْكو الكَلل وتشكو‬
‫من أَذى الال وف رواية من حَفا الال والالُ اللّواءُ ُيعْقد للَمي أَبو منصور والالُ اللّواء‬

‫الذي ُيعْقَد لولية والٍ قال ول أُراه ُسمّي خالً إِلّ لَنه كان ُي ْعقَد من برود الال قال الَعشى‬
‫بأَسيافنا حت ُنوَجّه خالا والالُ أَخو الُم ذكر ف خول والالُ الَبَل الضّخْم والبعي الضخم‬
‫والمع خِيلنٌ قال ول ِكنّ خِيلنا عليها العمائم شَبّههم بالِبل ف أَبدانم وأَنه ل عقول لم وإِنه‬
‫لَخِيلٌ للخي أَي خَلِيق له وأَخالَ فيه خالً من الي وتَخَيّل عليه َتخَيّلً كلها اختاره وتفرّس‬
‫خوّلت فيه خالً من الي وأَخَلْتُ فيه خالً من الي أَي رأَيت مَخِيلتَه وتَخَيّل‬
‫فيه الي وَت َ‬
‫صوّرْته‬
‫خيّل له أَنه كذا أَي تَشَبّه وتايَل يقال ُتخَيّلته َفتَخَيّل ل كما تقول َت َ‬
‫الشيءُ له َتشَبّه وتَ َ‬
‫للُم من صورة‬
‫ليَالة ما تَشَبّه لك ف الَيقَظة وا ُ‬
‫حقّق والَيَال وا َ‬
‫ح ّققْته َفتَ َ‬
‫صوّر وتَبَيّنته فَتََبيّن وتَ َ‬
‫فََت َ‬
‫قال الشاعر فلَسْتُ بنازِلٍ إِلّ أََلمّتْ برَحْلي أَو خَياَلتُها ال َكذُوب وقيل إِنا أَنّث على إِرادة الرأَة‬
‫والَيال والَيالة الشخص والطّيْف ورأَيت خَياله وخَيالته أَي شخصه وطَلعْته من ذلك التهذيب‬
‫الَيال لكل شيء تراه كالظّل وكذلك خَيال الِنسان ف الِرآة وخَياله ف النام صورة ِتمْثاله‬
‫وربا مَرّ بك الشيء شبه الظل فهو خَيال يقال تَخَيّل ل خَيالُه الَصمعي الَيال خَشَبة توضع‬
‫فيلقى عليها الثوب للغنم إِذا رآها الذئب ظن أَنه إِنسان وأَنشد َأخٌ ل أَخا ل غيه غي أَنن‬
‫كَراعِي الَيال َيسْتطِيف بل فكر وراعِي الَيال هو الرّأْل وف رواية أَخي ل أَخا ل َبعْده قال‬
‫ابن بري أَنشده ابن قتيبة بل فَكْر بفتح الفاء وحكي عن أَب حات أَنه قال حدثن ابن سلم‬
‫لمَحي عن يونس النحوي أَنه قال يقال ل ف هذا الَمر فَكْرٌ بعن َتفَكّر الصحاح الَيال‬
‫اُ‬
‫لمَى سِتّة‬
‫خَشَبة عليها ثياب سود تُنْصب للطي والبهائم فتظنه إِنسانا وف حديث عثمان كان ا ِ‬
‫أَميال فصار خَيال بكذا وخَيال بكذا وف رواية خَيال بِإمّرَةَ وخيَال بأَ ْسوَدَ العَيْن قال ابن الَثي‬
‫وها جَبَلن قال الَصمعي كانوا ينصِبون خَشَبا عليها ثياب سُودٌ تكن علماتٍ لن يراها ويعلم‬
‫أَن ما داخلها حِمىً من الَرض وأَصلها أَنا كانت تنصب للطي والبهائم على الزروعات لتظنه‬
‫إِنسانا ول تسقط فيه وقول الراجز تَخالُها طائرةً ول تَطِرْ كأَنّها خِيلنُ راع مُحْتَظِر أَراد‬
‫بالِيلن ما يَ ْنصِبه الراعي عند حَظِية غنمه وخَيّل للناقة وأَخُيَل وَضَع لولدها خَيالً لَيفْزَع منه‬
‫الذئب فل َيقْرَبه والَيال ما ُنصِب ف الَرض لُيعْلَم أَنا حِمىً فل ُتقْرَب وقال الليث كل شيء‬
‫صدْق َيعْرِفه ذوو‬
‫ص ْدقُ َأبْلَجُ ل ُيخِيل سَبِيلُه وال ّ‬
‫اشتبه عليك فهو مُخيل وقد أَخالَ وأَنشد وال ّ‬
‫الَلْباب وقد أَخالتِ الناقةُ فهي مُخِيلة إِذا كانت حَسَنة العَطَل ف ضَرْعها لَب وقوله تعال ُيخَيّل‬
‫سمّ فاعله من التخييل‬
‫سعَى أَي ُيشْبّه وخُيّل إِليه أَنه كذا على ما ل ُي َ‬
‫إِليه من سحرهم أَنا َت ْ‬
‫جلّى من‬
‫جلّى ما تَ َ‬
‫وال َوهْم والَيال كِساء أَسود يُ ْنصَب على عود يُخَيّل به قال ابن أَحر فلما تَ َ‬
‫ليْل الفُرْسان وف الحكم جاعة الَفراس ل واحد له من‬
‫الدّجى و َشمّر صَعْلٌ كالَيال ا ُلخَيّل وا َ‬
‫لفظه قال أَبو عبيدة واحدها خائل لَنه يَخْتال ف مِشْيَتِه قال ابن سيده وليس هذا بعروف وف‬
‫التنيل العزيز وأَجْلِبْ عليهم بَ ْيلِك ورَجْلِك أَي بفُرْسانك ورَجّالتك والَيْل الُيول وف‬
‫التنيل العزيز والَيْلَ والبِغال والمي لتركبوها وف الديث يا خَيْلَ ال ارْكَب قال ابن الَثي‬

‫هذا على حذف الضاف أَراد با ُفرْسانَ َخيْلِ ال اركب وهذا من أَحسن الجازات وأَلطفها‬
‫خدّعُ ثَنّاه على قولم هُما‬
‫وقول أَب ذؤيب فَتنازَل وتواقَفَت خَيْلهُما وكِلهُما َبطَلُ اللّقاء مُ َ‬
‫لِقاحان أَ ْسوَدانِ وجِمال ِن وقوله بطل اللّقاء أَي عند اللقاء والمع أَخْيالٌ وخُيول الَول عن‬
‫ابن الَعراب والَخي أَشهر وأَعرف وفلن ل تُسايَر خَيْله ول تُواقَفُ خَيْله ول تُسايَر ول‬
‫تُواقَف أَي ل يطاق َنمِيمةً وكذبا وقالوا الَيْل أَعلم من فُرْسانِها ُيضْرب للرجل تَ ُظنّ أَن عنده‬
‫غَناء أَو أَنه ل غناء عنده فتجده على ما ظننت والَيّالة أَصحاب الُيول والَيال نبت والالُ‬
‫موضع قال َأَتعْرف أَطللً شَجوْنَك بالال ؟ قال وقد تكون أَلفه منقلبة عن واو والالُ اسم‬
‫لمُول الدّوافع وأَنْتَ لَهْواها من الَرض نازع ؟‬
‫جَبَل ِتلْقاء الدينة قال الشاعر أَهاجَكَ بالالِ ا ُ‬
‫والُخايَلة الُباراة يقال خايَلْت فلنا با َريْته وفعلت فعلَه قال الكميت أَقول لم يَوم أَيْمانُهم‬
‫تُخايِلُها ف الندى الَ ْشمُلُ تُخايِلُها أَي تُفاخِرها وتُباريها وقول ابن أَحر وقالوا أَنَتْ أَرض به‬
‫وتَخَيّلَتْ فَأمْسى لا ف الرْأسِ والصدر شاكيا قوله تَخَيّلَت أَي اشَْتبَهَت وخَيّل فلنٌ عن القوم‬
‫إِذا َكعّ عنهم قال سلمة ومثله غَيّف وخَيّف الَحر ا ْفعَلْ كذا وكذا ِإمّا هَلَكَتْ هُ ُلكُ أَي على‬
‫ما َخيّلْت أَي على كل حال ونو ذلك وقولم ا ْفعَلْ ذلك على ما َخيّلْت أَي على ما َشبّهت‬
‫وبنو الَخْيَل حَيّ من ُعقَيْل َرهْط لَيْلى الَخْيَليّة وقولا نن الَخايلُ ما يَزال غُلمُنا حت َي ِدبّ‬
‫على العَصا مذكورا فإِنا َجمَعت القَبِيل باسم الَخْيَل بن معاوية ال ُعقَيْلي ويقال الَبيْت لَبيها‬
‫ضمّنه أُثالُ فسَرْحَة فالَراَنةُ فالَيالُ ؟ والِيلُ‬
‫والَيال أَرض لبن َتغْلِب قال لبيد ِل َمنْ طَلَلٌ َت َ‬
‫سذَاب قال ابن بري والالُ‬
‫للْتِيت يَمانِية وخالَ يَخِيلُ خَ ْيلً إِذا دام على أَكل الِيل وهو ال ّ‬
‫اِ‬
‫الائِلُ يقال هو خا ُل مالٍ وخائل مال أَي َحسَن القيام عليه والالُ َظلْع ف الرّجْل والال نُكْتَة‬
‫جوْنَك بالالِ وعَ ْيشَ زمانٍ كان‬
‫لسَد قال وهذه أَبيات تمع معان الال أََتعْرِف أَطْللً شَ َ‬
‫فاَ‬
‫ف ال ُعصُر الال ؟ الالُ ا َلوّل مكان والثان الاضي لَيالِيَ َريْعانُ الشّبابِ مُسَلّطٌ عليّ ب ِعصْيان‬
‫الِمارةِ والال الال ال ّلوَاء وإِذْ أَنا ِخ ْدنٌ للغَوِيّ أَخِي الصّبا وللغَزِل الِرّيحِ ذي اللّ ْهوِ والال‬
‫خوْد َتصْطاد الرّجالَ بفا ِحمٍ و َخدّ أَسِيل كالَوذِيلة ذي الال الال الشّامَة إِذا‬
‫الال الُيَلء ولل َ‬
‫رَِئمَتْ َربْعا رَِئمْتُ رِباعَها كما رَئِم الَيْثاءَ ذو الرّثْيَة الال الال العَزَب وَيقْتادُن منها رَخِيم‬
‫دَللِها كما اقْتاد مُهْرا حي يأْلفه الال الال من اللء زَمانَ أُ َفدّى من مِراحٍ إِل الصّبا ب َعمّيَ‬
‫من َفرْط الصّبابة والَال الال أَخو الُم وقد َع ِلمَتْ أَنّي وإِنْ مِلْتُ للصّبا إِذا القوم َكعّوا لَسْتُ‬
‫ض ّن بعضُ القوم‬
‫بال ّرعِش الال الالُ ا َلنْخُوب الضعيف ول أَرْتَدي إِلّ الُروءَةَ حُ ّلةً إِذا َ‬
‫بال َعصْبِ والال الالُ نوع من البُرود وإِن أَنا أَبصرت ا ُلحُولَ ببَلْدة َتنَكّبتْها وا ْشَتمْتُ خالً‬
‫على خال الال السحاب فحَالِفْ ِب ْلفِي كُلّ خِ ْرقٍ مُ َهذّب وإِلّ تُحاِلفْنِي فخَالِ إِذا خال من‬
‫الُخالة وما ِزلْتُ حِلْفا للسّماحة والعُلى كما احْتَ َلفَتْ عَ ْبسٌ وذُبْيان بالال الالُ الوضع‬
‫صمّ العِظامِ به خال أَي قاطع‬
‫وثالِثُنا ف الِلْفِ كُلّ مُهَّندٍ لا يُ ْرمَ من ُ‬

‫( ‪)11/226‬‬
‫لتْل وقد دَأَلَ َيدْأَلُ دأْلً ودَأَلنا أَبو زيد ف المز دأَلْت للشّيءِ َأدْأَل دأْلً‬
‫( دأل ) الدّأْلُ ا َ‬
‫ودَأَلنا وهي مِشْيَة شبيهة بالَتْل ومَشْيِ ا ُل ْثقَل وذكر الَصمعي ف صفة مشي اليل الدّأَلن‬
‫مشي يقارب فيه الطو ويبغي فيه كأَنه مُثْقل من حل يقال الذئب َيدْأَل للغزال ليأْكله يقول‬
‫ختِله وقال أَبو عمرو الُداءَلة بوزن الداعلة الَتْل وقد دَأَلْتُ له ودَأَلْته وقد تكون ف سرعة‬
‫يَ ْ‬
‫الشي ابن الَعراب الدّأَلنُ َع ْدوٌ مُقارِب ابن سيده دَأَل َي ْدأَلُ دَأْلً ودَأَ ًل وهي مِشْية فيها ضعف‬
‫وعَجَلة وقيل هو َع ْدوٌ مُقارِب أَنشد سيبويه فيما تضعه العرب على أَلسنة البهائم لضَبّ ياطب‬
‫ابنه َأ َهدَموا َبيْتَك ل أَبا لَكا وأَنا أَمشي الدّأَل حَوالَكا ؟ وحكى ابن بري الدّأَل مِشْية تُشبه‬
‫مِشْية الذّئب والدّأَلنُ بالدال مَشْيُ الذي كأَنه يَ ْبغِي ف مشيه من النّشاط ودَأَل له َيدْأَلُ دَأْلً‬
‫ودَأَلنا خَتَله والدّأَلن بتحريك المزة أَيضا الذئب عن كراع وال ّدؤُولُ ُدوَيْبّة صغية عنه أَيضا‬
‫قال وليس ذلك بعروف والدّئِل دُويبّة كالثعلب وف الصحاح دويبة شبيهة بابن عِرْس قال‬
‫كعب ابن مالك جاؤُوا َبيْشٍ لو قِيسَ مُعْرَسُه ما كان إِلّ ك ُمعْرَس الدّئِل قال ابن سيده وهذا‬
‫هو العروف قال أَحد بن يي ل نعلم اسا جاءَ على ُفعِل غي هذا يعن الدّئِل قال ابن بري قد‬
‫جاءَ رُئِم ف اسم الست قال الوهري قال الَخفش وإِل السمى بذا السم نسب أَبو الَسود‬
‫ال ّدؤَل إِلّ أَنم فتحوا المزة على مذهبهم ف النسبة استثقالً لتوال الكسرتي مع ياءَي النسب‬
‫كما ينسب إِل َنمِر َنمَرِيّ قال وربا قالوا أَبو الَسود ال ّدوَل قلبوا المزة واوا لَن المزة إِذا‬
‫انفتحت وكانت قبلها ضمة فتخفيفها أَن تقلبها واوا مضة كما قالوا ف ُجؤَن ُجوِن وف ُمؤَن‬
‫مُوَن وقال ابن الكلب هو أَبو الَسود الدّيلي فقلب المزة ياء حي انكسرت فإِذا انقلبت ياء‬
‫كسرت الدال لتسلم الياء كما تقول قِيل وبِيع قال واسه ظال بن عمرو بن سليمان بن عمرو‬
‫بن حِلْس بن نُفاثة بن عَديّ بن الدّئِل بن بكر بن كنانة قال الَصمعي وأَخبن عيسى بن عمر‬
‫قال الدّيل بن بكر الكنان إِنا هو الدّئِل فترك أَهل الجاز َهمْزه قال ابن بري قال أَبو سعيد‬
‫لمْر يَشْ َربْها الغُواة‬
‫السياف ف شرح الكتاب ف باب كان عند قول أَب الَسود ال ّدؤَل َدعِ ا َ‬
‫قال أَهل البصرة يقولون ال ّدؤَل وهو من الدّئِل بن بكر بن كنانة قال وكان ابن حبيب يقول‬
‫الدّئل بن كنانة ويقول الدّئِل على مثال ُفعِل الدّئل بن مُحَلّم بن غالب بن مُلَيح بن الُون بن‬
‫خُزَيْمة بن ُمدْرِكة وروى أَبو سعيد بسنده إِل ممد بن سلم ابن عبيد ال قال يونس هم ثلثة‬
‫الدّول من حنيفة بسكون الواو والدّيل من قَيس ساكنة الياء والدّئل ف كنانة رهط أَب الَسود‬
‫مهموز قال هذا قول عيسى بن عمر والبصريي وجاعة من النحويي منهم الكسائي يقولون أَبو‬
‫الَسود الدّيلي قال ابن بري وقال ممد بن حبيب الدّئل ف كنانة بضم الدال وكسر المزة‬
‫قال وكذلك ف الُون بن خزية أَيضا والدّيل ف الَزْد بكسر الدال وإِسكان الياء الدّيل بن‬

‫هداد بن زيد مَنَاة وف ِإيَاد بن نِزَار مثله الدّيل بن أُميّة بن ُحذَافة وف عبد القيس كذلك الدّيل‬
‫بن عمرو بن وَدِيعة وف َثغْلثب كذلك الدّيل بن زيد ابن غَنْم بن َتغْلِب وف رِبِيعة بن نِزَار‬
‫الدّول بن َحنِيفة بضم الدال وإِسكان الواو وف َعنَزَة الدّول ابن سعد بن مَنَاة بن غامد مثله‬
‫وف ثعلبة الدّول بن ثعلبة بن سعد بن ضَبّة وف الرّبَاب الدّول بن جَلّ ابن َعدِيّ بن عبد مَنَاة‬
‫بن ُأدّ مثله ابن سيده والدّئِل حَيّ من كنانة وقيل ف بن عبد القيس والنسب إِليه ُدؤَلّ ودُئِليّ‬
‫الَخية نادرة إِذ ليس ف الكلم ُفعِليّ قال ابن السكيت هو أَبو الَسود ال ّدؤَل مفتوح الواو‬
‫مهموز منسوب إِل الدّئِل من كنانة قال والدّول ف حنيفة ينسب إِليهم الدّول والدّيل ف عبد‬
‫القيس ينسب إِليهم الدّيلي والدّئل على وزن ال ُوعِل دويبّة شبيهة بابن ِعرْس وأَنشد الَصمعي‬
‫بيت كعب بن مالك ما كان إِل ك ُمعْرَس الدّئِل وابن دأْلنَ رَجُل النسبة إِليه دَأْلنِيّ حكاه‬
‫سيبويه وال ّدؤْلول الداهية والمع الدّآلِيل ووقع القومُ ف ُدؤْلُول أَي ف اختلط من أَمرهم أَبو‬
‫زيد وقعوا من أَمرهم ف دُولول أَي ف ِشدّة وأَمر عظيم قال الَزهري جاء به غي مهموز وف‬
‫حديث خزية إِن الَنّة مظور عليها بالدّآلِيل أَي بالدواهي والشدائد وهذا كقوله ُحفّتْ‬
‫بالَكاره‬

‫( ‪)11/233‬‬
‫( دبل ) دعبَل الشيءَ َيدْبِله وَي ْدبُله دَْبلً جَمعَه كما تمع اللّقمة بأَصابعك والتّدبيل تعظيمُ‬
‫اللّقمة وازْدِرادُها ودَبَل اللّقمة َيدْبُلها وَيدْبِلها دَْبلً ودَبّلَها َجمَعها بأَصابعه و َكبّرها قال َدبّلْ أَبا‬
‫الوزاء أَو َتطِيحا والدّبَل الّلقَم من الثّريد الواحدة ُدبْلة ابن العراب الدّبَال وال ّدمَال الّنقّابات‬
‫صمْغ وغيه تقول منه َدبّلْت الشيءَ قال مُزَرّد ودَبّلْت أَمثال الَثاف‬
‫والدّبْلة مثل الكُتْلة من ال ّ‬
‫جمَع وف حديث عمر أَنه مَرّ ف الاهلية على زِنْباغ بن َر ْوحٍ‬
‫كأَنا رُؤوس ِنقَاد قُ ّطعَت يومَ ُت ْ‬
‫وكان َيعْشُرُ من مَ ّر به ومعه َذهَبةٌ فجعلها ف دَبِيلٍ وأَْل َقمَه شارفا له الدّبيل من َدبَل الّل ْقمَةَ‬
‫ودَبّلها إِذا جعها وعَظّمها يريد أَنه جعل الذهبة ف عجي وأَْلقَمه الناقة والدّبْل الثّكْلُ عن ابن‬
‫الَعراب قال دكي يا ِدبْلُ ما بِتّ بليل هاجِدا ول َخرَرْت الرّكعتي ساجدا‬
‫( * قوله « يا دبل » عبارة التهذيب والدبل الثكل ومنه سيت الرأة دبلة )‬
‫ساها بالثّكْل وقال غيه إِنا خاطب بذلك ابنته وباَلغُوا به فقالوا دِبْل دابلٌ ودَبِيل وربا نصب‬
‫على معن الدعاء يقال دَبَ َلتْه دَبُول ويقال دِبْلٌ دَبِيل أَي ثُكْل ثاكل ومنه سيت الرأَة دِبْلة‬
‫والدّبْلة والدّبَيلة داء يتمع ف الوف وف حديث عامر بن ال ّطفَيل فأَ َخذَتْه الدّبَيلة هي خُرَاج‬
‫و ُدمّل كبي تظهر ف الوف فتقتل صاحبها غالبا وهي تصغي دُبْلة وكُلّ شيء جُمع فقد دُبِل‬
‫والدّبَيلة الداهية وهي ُمصَغّرة للتكبي يقال دَبَ َلتْهم الدّبيلة أَي أَصابتهم الداهية حكاها الوهري‬

‫عن أَب عبيد والدّبْل الداهية يقال دِبْلً دَبِيلً كما يقال ثُ ْكلً ثاكلً قال الشاعر ِطعَانَ ال ُكمَاة‬
‫وضَ ْربَ الِيَاد وقول الَواضِن ِدبْلً دَبِيل قال ابن بري ذكر الُموي أَن اسم هذا الشاعر‬
‫بَشَامة بن الغَدِير النّهْشَلي وأَول القصيد َنأَتْك أُمامةُ َنأْيا طويل و َحمّلك الُبّ وِقْرا َثقِيل ويقال‬
‫ي ويقال ذِبْل ذَابل بالذال‬
‫دََبلَتهم دُبَيْلة أَي هَلَكوا وصَلّتْهم صالّة ودِبْل دابِ ٌل وهو ا َلوَان والِ ْز ُ‬
‫والدّبْل الطاعون عن ثعلب ودَبْلُ الَرض إِصلحها بالسّرجي ونوه والدّبَال السّرْجيُ ونوه‬
‫ودَبَل الَرضَ َيدْبُلها دَبْلً ودُبولً أَصلحها بالسّرجي ونوه لتَجُود وأَرض َمدْبولة ُأصْلِحت‬
‫بالسرجي وكل شيء أَصلحته فقد دََبلْته و َدمَلْته ومنه سيت الَداول الدّبول لَنا ُتدْبَل أَي‬
‫تَُنقّى وُتصْلَح ودَبِل البعيُ دََبلً فهو دَبِلٌ إِذا امتلَ لما وشحما قال الراعي َتدَا َركَ ال َغضّ منها‬
‫والعَتِيق فقد لقى الَرافقَ منها واردٌ دَبِلُ أَراد بالوارد لما اسَْترْخَى على مَرافقها أَي امتلَت به‬
‫صلَح ويُجَهّز والمع دُبُول لَنا ُتدْبَل أَي ُتصْلَح‬
‫ل ْدوَل وهو من ذلك لَنه ُي ْ‬
‫الَرَافق والدّبْل ا َ‬
‫وتَُنقّى وتُجَهّز وف حديث خيب َدلّة الُ على دُبول أَي جَداول ماء قال‬
‫( * قوله « قال » أي ابن الثي )‬
‫إِن النب صلى ال عليه وسلم لا غدا إِل النّطاة دلّه الُ على دُبول كانوا يَتَ َر ّووْن منها فقَطَعها‬
‫لمَار الصغي ل يَكْبَرُ‬
‫عنهم حت َأ ْع َطوْا بأَيديهم وال ّدوْبَل ولد المار وف الصحاح ال ّدوْبَل ا ِ‬
‫وكتب معاوية إِل ملك الروم لَرُدّنّك إِرّيسا من الَرَارِسة َت ْرعَى ال ّدوَابل هي جع َدوْبَل وهو‬
‫صغَار لَن راعيها أَوضع من راعي الكبار والواو زائدة و َدوْبَل‬
‫ولد النير والمار وإِنا َخصّ ال ّ‬
‫لقب الَخْطَل ومن ذلك قال جرير بَكَى َدوْبَلٌ ل ُيرْقِئُ الُ َد ْمعَه أَل إِنّما يَبْكي من الذّلّ َدوْبَل‬
‫وال ّدوْبَل الذّئب العَرِم وال ّدوْبَل َذكَر الَنَازِير وهو ال ّرتّ الليث الدّبْلة كُتْلة من ناطِف أَو َحيْس‬
‫ليْس تدبيلً أَي جعلته دَُبلً والدّبِيل ال َغضَا يكثر‬
‫أَو شيء معجون أَو نو ذلك وقد دَبّلْت ا َ‬
‫بالكان والدّبِيل أَيضا ما انْتَثَر من وَرَق ا َلرْطَى و َجمْعها دُبُل و َدبِيل موضع وهي الدّبُل قال‬
‫العجاج جَادَ لا بالدّبُل الوَ ْسمِيّ و َدبِيل ودَُبيْل مدينة من مدائن الشام قال الفارسي دَبِيل بالشام‬
‫ودَيْبُل مدينة من مدائن السند وأَنشد سيبويه سَُيصْبِح فوقي أَقَْتمُ الرّيش واقعا بقَالِيقَل أَو من‬
‫وراء دَبِيل قال فلم َيلْبَث هذا الشاعر أَن صُلِب با ودَبِيل موضع يلي اليمامة عن كراع‬
‫خطّتْ ناقت عَرْضَ‬
‫التهذيب والدّبِيل موضع يُتَاخِم أَعراض اليمامة وأَنشد لول رجاؤك ما تَ َ‬
‫الدّبِيل ول قُرى نْران ويمع دُبُلً وأَنشد بيت العجاج جاد له بالدّبُل الوَ ْسمِيّ‬

‫( ‪)11/234‬‬

‫( دبكل ) التهذيب ف النوادر َكمْ َهلْت الالَ َكمْهَلة وحَبْكَرْته حَبْكَرة ودَبْكَلته دَبْكَلة إِذا جعه‬
‫ورددت أَطراف ما انتشر منه قال وكذلك حَ ْبحَبْته حَ ْبحَبةً و َزمْزَمْته وصَ ْرصَرْته وكَ ْركَرْته‬
‫كَ ْركَرةً‬

‫( ‪)11/236‬‬
‫لرْب بالقَطِران ودَجَل البعيَ طَله به‬
‫( دجل ) الدّجَيْل والدّجالة القَطِران والدّجْل شدّة َطلْي ا َ‬
‫وقيل َعمّ جسمَه بالِناء وإِذا هُنِئَ جسد البعي أَجع فذلك التّدجيل فإِذا جعلته ف الشاعر فذلك‬
‫الدّسّ والبعي ا ُلدَجّل الَهْنوءُ بالقَطِران وأَنشد ابن بري لذي الرمة وشَوهاء َتعْدو ب إِل صارخ‬
‫الوغى ُبسْتَلْئمٍ مثل البعي ا ُلدَجّل قال والدّجْلة الت ُيعَسّل‬
‫( * قوله « والدجلة الت يعسل إل » ذكرها صاحب القاموس ف ترجة دخل بالاء العجمة )‬
‫فيها النّحْل الوحشي ودَجَل الشيءَ َغطّاه ودِجْلة اسم نر من ذلك لَنا َغطّت الَرض بائها‬
‫حي فاضت وحكى اللحيان ف دِجْلة دَجْلة بالفتح غيه دِجْلة اس ٌم معرفة لنهر العراق وف‬
‫الصحاح دِجْلة نر بغداد قال ثعلب تقول عبت دِجْلة بغي أَلف ولم ودُجَيل نر صغي‬
‫متشعب من دِجْلة ودَجَل الرجلُ وسَرَج وهو دَجّال َكذَب وهو من ذلك لَن الكذب تغطية‬
‫وبينهم َدوْجَلة وهَوْجَلة و َدوْجَرة وسَ ْروَجة وهو كلم يُتَناقل وناس متلفون والدّاجِل ا ُل َموّه‬
‫ال َكذّاب وبه سي الدّجّال والدّجّال هو السيح الكذاب وإِنا دَ ْجلُه سِحْره و َكذِبُه ابن سيده‬
‫لقّ بالباطل‬
‫السيح الدّجّال رجل من َيهُود يرج ف آخر هذه الُمة سي بذلك لَنه َيدْجُل ا َ‬
‫وقيل بل لَنه ُيغَطّي الَرض بكثرة جوعه وقيل لَنه ُيغَطّي على الناس بكفره وقيل لَنه يدّعي‬
‫الربوبية سي بذلك لكذبه وكل هذه العان متقارِب قال ابن خالويه ليس أَحد فَسّر الدّجّال‬
‫أَحسن من تفسي أَب عمرو قال الدّجّال ا ُل َموّه يقال دَجَلْت السيفَ َموّهته وطَلَيته باء الذهب‬
‫قال وليس أَحد َجمَعه إِل مالك بن أَنَس ف قوله هؤلء الدّجاجِلة ورأَيت هنا حاشية قال صوابه‬
‫أَن يقول ل يمعه على دجاجلة إِل مالك بن أَنس إِذ قد جعه النب صلى ال عليه وسلم ف‬
‫حديثه الصحيح فقال يكون ف آخر الزمان دَجّالون أَي َكذّابون مُ َموّهون وقال إن بي َيدَي‬
‫الساعة دَجّالي َكذّابي فاحذروهم وقد تكرر ذكر الدجال ف الديث وهو الذي يظهر ف آخر‬
‫الزمان يَدّعي الِليّة وفَعّال من أَبنية البالغة أَي يكثر منه الكذب والتلبيس الَزهري كل َكذّاب‬
‫فهو دَجّال وجعه دَجّالون وقيل ُسمّي بذلك لَنه يستر الق بكذبه والدّجّال والدّجّالة الرّفقة‬
‫العظيمة ورُفْقة دَجّالة عظيمة ُتغَطّي الَرض بكثرة أَهلها وقيل هي الرّفْقة تمل التاع للتجارة‬
‫ب وغيه فقد دَجّلته والدّجّال الذهب‬
‫وأَنشد دَجّالة من أَعظم الرّفاق وكُلّ شيء مَ ّوهْته باءٍ ذه ٍ‬
‫وقيل ماء الذهب حكاه كراع وأَنشد ووَقْع صفائح مَخْشوبةٍ عليها يد الدهر دَجّالا وهو اسم‬

‫صفِيحا َكسَتْه الرّومُ‬
‫لبّان وقال النابغة العدي ث نَ َزلْنا و َكسّرْنا الرّماحَ وجَرْ رَدْنا َ‬
‫كال َقذّاف وا َ‬
‫دَجّال ودَجّل الشيءَ بال ّذهَب التهذيب يقال لاء الذهب دَجّال وبه شُبّه الدّجّال لَنه يُظْهِر‬
‫ضمِر قال أَبو العباس سي الدّجّال دَجّالً لضربه ف الَرض وقطعه أَكثر نواحيها‬
‫خلف ما ُي ْ‬
‫ويقال قد دَجَل الرجلُ إِذا فعل ذلك قال وقال مرة أُخرى ُسمّي دَجّالً لتمويهه على الناس‬
‫وتلبيسه وتزيينه الباطل يقال قد دَجَل إِذا مَوّه ولَبّس وف الديث أَن أَبا بكر رضي ال عنه‬
‫خَطَب فاطمةَ رضي ال عنها إِل سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال إِن َو َعدْتُها ِلعَلِيّ‬
‫للْطُ يقال دَجَل إِذا لَبّس‬
‫ولستُ بدَجّال أَي َبدّاع ول مُلَبّس عليك أَمرَك وأَصل الدّجْلِ ا َ‬
‫و َموّه ودَجَل الرجلُ الرأَةَ ودَجاها إِذا جامعها وهو الدّجْلُ والدّ ْجوُ وال أَعلم‬

‫( ‪)11/236‬‬
‫سدْر وقيل هو‬
‫( دحل ) الدّحْل َنقْب ضيّق َفمُه ث يتسع أَسفله حت ُيمْشي فيه وربا أَنبت ال ّ‬
‫َمدْخَل تت الُرُف أَو ف عُرْض َخشَب البئر ف أَسفلها ونو ذلك من الَوارد والَناهل والمع‬
‫أَدْحُل وأَدحالٌ ودِحال ودُحُول ودُحْلنٌ وقد دَحَلْت فيه أَدْحَل أَي دَخَلت ف الدّحْل و ُربّ‬
‫بيتٍ من بيوت الَعراب يعل له دَحْل تدخل فيه الرأَة إِذا دَخَل عليهم داخل قال أَبو عبيد وف‬
‫حديث أَب هريرة رضي ال عنه ادْحَلْ ف كِسْر البيت أَي ادْخُل من ذلك وف حديث أَب هريرة‬
‫رضي ال عنه أَن رجلً سأَله فقال له إِنّي رجل ِمصْراد أَفأُدْخِل ا ِل ْبوَلة معي ف البيت ؟ قال نعم‬
‫وادْحَل ف الكِسْر قال أَبو عبيد الدّحْل ُهوّة تكون ف الَرض وف أَسافل الَودية يكون ف‬
‫رأْسها ضيق ث يتسع أَسفلها وكِسْر الِباء جانبُه قال أَبو عبيد فشَبّه أَبو هريرة جوانب الِباء‬
‫ومداخله بالدّحْل قال هو مأْخوذ من الدّحْل أَي صِرْ ف جانب الِباء كالذي يصي ف الدّحْل‬
‫ويروى وا ْدحُ لا ف الكسر أَي وَسّع لا موضعا ف زاوية منه قال الَزهري وقد رأَيت بالَلْصاء‬
‫ونواحي ال ّدهْناء دُحْلنا كثية وقد دَخَلْت غي دَحْلٍ منها وهي خلئق خَلَقها ال تعال تت‬
‫الَرض يذهب الدّحْل منها سَكّا ف الَرض قامةً أَو قامتي أَو أَكثر من ذلك ث يَتَ َلجّف يينا أَو‬
‫شالً ف َمرّة يضيق ومرة يتسع ف صفاة مَلْساء ل تَحِيك فيها الَعاوِلُ الحدّدة لصلبتها وقد‬
‫دَخلت منها دَ ْحلً فلما انتهيت إِل الاء إِذا َجوّ من الاء الراكد فيه ل أَقف على سَعته و ُعمْقه‬
‫وكثرته لِظلم الدّحْل تت الَرض فاستقيت أَنا مع أَصحاب من مائه فإِذا هو َعذْب زُلل لَنه‬
‫من ماء السماء يسيل إِليه من فوق ويتمع فيه قال وأَخبن جاعة من الَعراب أَن دُحْلنَ‬
‫لبْل لتعذر الستقاء منها وُبعْدِ الاء فيها‬
‫للْصاء ل تلو من الاء ول يستقى منها إِلّ للشّفاء وا َ‬
‫اَ‬
‫من َف ْوهَة الدّحْل قال وسعتهم يقولون دَحَل فلنٌ الدّحْلَ بالاء إِذا دَخَله ابن سيده فأَما ما‬
‫يعتاده الشعراء من ذكرهم الدّحْلَ مع أَساء الواضع كقول ذي الرمة إِذا شئتُ أَبكان لَرْعاء‬

‫حضَرُ فقد يكون سي الوضع باسم النس وقد يوز أَن‬
‫مالكٍ إِل الدّحْل مسْتَبْدىً ِلمَ ّي ومَ ْ‬
‫يكون غلب عليه اسم النس كما قالوا الزّرْق ف بِرَك معروفة وإِنا سيت بذلك لبياض مائها‬
‫ضطَرّ‬
‫وصفائها والدّحْلة البئر عن ابن الَعراب وأَنشد نَ َهيْتُ َعمْرا ويَزِيدَ وال ّطمَع والِرْص َي ْ‬
‫الكري فَيقَع ف دَحْلةٍ فل يَكاد يُنَْتزَع وقوله وال ّطمَع أَي نيتهما فقلت لما ِإيّاكما وال ّطمَع‬
‫حفَر‬
‫فحذف لَن قوله نيت َعمْرا وَيزِيدَ ف قوة قولك ُقلْت لما إِيّاكما والدّحُول الرّكِيّة الت ُت ْ‬
‫ستَنْبَط ماؤها من تت جالا وبئرٌ دَحُولٌ ذات َتلَجّف‬
‫فيوجد ماؤُها تت أَ ْجوَالا فتحفر حت يُ ْ‬
‫ف نواحيها وقيل بئر دَحُول واسعة الوانب وبئر دَحُول أَي ذات تَ َلجّف إِذا أَكل الاء جَوانبها‬
‫ودَحَلْت البئر أَدْحَلها إِذا َحفَرت ف جوانبها وناقة دَحُولٌ تُعارِض الِبل مُتَنَحّيةً عنها والدّحِل‬
‫من الرجال السترخي وقيل العظيم البطن أَبو عمرو الدّحِل والدّحِن البَطِي العريض البَطن‬
‫لدّاع للناس البيث‬
‫ورجل دَحِلٌ َبيّن الدّحَل أَي سي َقصِي مُ ْندَلِق البطن والدّحِل الداهية ا َ‬
‫الَزهري الدّحِل والدّحِن الَبّ البيث وقد دَحِلَ دَحَلً وقيل الدّحَل الدّهاء ف َكيْسٍ و ِحذْق‬
‫قال أَبو حات وسأَلت الَصمعي عن قول الناس فلنٌ دَحْلنِيّ نسبوه إِل قرية بالوصل أَهلُها‬
‫أَكراد ُلصُوص والدّواحِيل َخشَبات على رؤُوسها ِخرَقٌ كأَنا طَرّادات ِقصَارٌ ُترْكَز ف الَرض‬
‫لشَب ويقال‬
‫لمُر والظّباء واحدها داحُول وقيل الدّاحُول ما ينصبه صائد الظباء من ا َ‬
‫لصَيْد ا ُ‬
‫للذي يصيد الظّباء بالدّواحِيل دَحّال وربا َنصَب الدّحّال حِبالَه بالليل للظبّاء ورَكَز دَواحِيلَه‬
‫وأَوقد لا السّرُج قال ذو الرمة يذكر ذلك وَيشْرَبْن أَجْنا والنّجومُ كأَنا مصابيح دَحّالٍ ُيذَكّي‬
‫ذُبَالَها ويقال للصائد دَحّال ول يصّ صائد الظّباء دون غيه الَزهري يقال دَحَل فلن عَنّي‬
‫وزَحَل أَي تباعد وروى بعضهم قول ذي الرمة من ال َعضّ بالَفخاذ أَو حَجَباتا إِذا رابه‬
‫استعصاؤها ودِحَالُها ورواه بعضهم و ِحدَالا وها قريبا العن من السواء وقد تقدم ف ترجة‬
‫صعَب يقول ل َتدْحَل بالنَّبطِيّة أَي ل َتخَفْ الَزهري فلن‬
‫حدل قال شر سعت عَليّ بن مُ ْ‬
‫َيدْحَل عن أَي َيفِرّ وأَنشد ورَجُل َيدْحَلُ عن دَحْل كدَحَلن البَكْر لقَى الفَحْل قال شر فكأَن‬
‫معن ل َتدْحَلْ ل تَهْرُب وف حديث أَب وائل قال ورد علينا كتاب عمر ونن باِنقِي إِذا قال‬
‫الرجلُ للرجل ل َتدْحَل فقد َأمّنه يقال دَحَلَ َيدْحَل إِذا َف ّر وهَرَب معناه إِذا قال له ل َتفِرّ ول‬
‫لقُود بالدال النضر الدّحِل من‬
‫تَهْ ُربْ فقد أَعطاه بذلك أَمانا ثعلب عن ابن الَعراب الدّاحِل ا َ‬
‫الناس عند البيع من ُيدَاحِل الناس وياكسهم حت َيسْتمكن من حاجته وإِنّه لُيدَاحِله أَي يادعه‬

‫( ‪)11/237‬‬

‫( دحقل ) الَزهري الدّحْقلة انتفاخ البطن قال الَزهري هذا الرف ف كتاب المهرة ف‬
‫حروف ل أَجد أَكثرها لَحد من الثقات وسبيل الناظر فيه أَن َيفْحَص عنه فما وجد منها لمام‬
‫موثوق به أَلقه بالرباعي وما ل يد لِثقَة كان منه على رِيبة و َحذَر‬

‫( ‪)11/239‬‬
‫ستَرْخي اللد والُنثى بالاء والدّحامِل الغَلِيظ الكتَنِز الليث الدّ ْحمَلة‬
‫( دحل ) شيخ دَ ْحمَلٌ مُ ْ‬
‫الرأَة الضخمة التارّة ودَ ْحمَلْت الشيءَ إِذا دحرجته على وجه الَرض‬

‫( ‪)11/239‬‬
‫( دخل ) الدّخُول نقيض الروج دَخَل َيدْخُل دُخُولً وَتدَخّل ودَخَل به وقوله تَرَى مَرَادَ ِنسْعه‬
‫ا ُلدْخَلّ بي رَحَى الَيْزُوم والَرْحَلّ مثل الزّحاليف بَنعْفِ التّلّ إِنا أَراد ا ُلدْخَلَ والَرْحَل فشدّد‬
‫للوقف ث احتاج فأَجرى الوصل مُجْرَى الوقف وادّخَل على ا ْفَتعَل مثل دَخَل وقد جاء ف‬
‫الشعر اْندَخَل وليس بالفصيح قال الكميت ل خَطْوت تَتَعاطى غَيْرَ موضعها ول يَدي ف َحمِيت‬
‫السّكْن تَ ْندَخِل وَتدَخّل الشيءُ أَي دَخَل قليلً قليلً وقد َتدَا َخلَن منه شيء ويقال دَخَلْتُ البيت‬
‫والصحيح فيه أَن تريد دَخَلْت إِل البيت وحذفت حرف الر فانتصب انتصاب الفعول به لَن‬
‫الَمكنة على ضربي مبهم ومدود فالبهم نو جهات السم السّتّ خَلف و ُقدّام وَيمِي وشِمال‬
‫وفوق وتت وما جرى مرى ذلك من أَساء الهات نو أَمام ووراء وأَعلى وأَسفل وعند وَل ُدنْ‬
‫ووَسَط بعن بي وقُبَالة فهذا وما أَشبهه من الَمكنة يكون ظرفا لَنه غي مدود أَل ترى أَن‬
‫خَلْفك قد يكون ُقدّاما لغيك ؟ فأَما الحدود الذي له خِلْقة وشخص وأَقطار تَحُوزه نو الَبَل‬
‫والوادي والسوق والسجد والدار فل يكون ظرفا لَنك ل تقول قعدت الدار ول صليت‬
‫السجد ول ِنمْت البل ول قمت الوادي وما جاء من ذلك فإِنا هو بذف حرف الر نو‬
‫دخلت البيت وصَعّدت الَبَل ونزلت الوادي وا َلدْخَل بالفتح الدّخول وموضع الدّخول أَيضا‬
‫صدْقٍ وا ُلدْخَل بضم اليم ا ِلدْخال والفعول من‬
‫تقول دَخَلْتُ َمدْخَلً حسنا ودَخَلْتُ َمدْخَلَ ِ‬
‫صدْقٍ وا ُلدّخَل شبه الغار ُيدْخَل فيه وهو مُفَْتعَل من الدّخول قال‬
‫أَدْخَله تقول َأدْخَلْته ُمدْخَلَ ِ‬
‫شر ويقال فلنَ حسَن ا َلدْخَل والَخْرَج أَي َحسَن الطريقة ممودُها وكذلك هو َحسَن ا َل ْذهَب‬
‫وف حديث السن قال كان يقال إِن من النفاق اختلفَ ا َلدْخَل والَخْرَج واختلفَ السّرّ‬
‫والعلنية قال أَراد باختلف ا َلدْخَل وا َلخْرَج سُوءَ الطريقة وسُوءَ السّية ودَاخِ َلةُ الِزار طَرَفُه‬
‫الداخل الذي يلي جسده ويلي الانب الَين من الرّجُل إِذا ائتزر لَن ا ُلؤْتَزِر إِنا يبدأُ بانبه‬

‫الَين فذلك الطّرَف يباشر جسده وهو الذي ُيغْسَل وف حديث الزهري ف العائن ويغسل‬
‫دَا ِخلَة إِزاره قال ابن الَثي أَراد يغسل الِزار وقيل أَراد َيغْسِل العائنُ موضعَ داخِلة إِزاره من‬
‫جَسَده ل إِزارَه وقيل داخِ َلةُ الِزار الوَرِك وقيل أَراد به مذاكيه فكَنَى بالداخلة عنها كما ُكنِي‬
‫عن الفَرْج بالسراويل وف الديث إِذا أَراد أَحدكم أَن يضطجع على فراشه فلَينْزِع داخلة‬
‫إِزاره وليَ ْنفُض با فراشه فإِنه ل يدري ما خَلَفه عليه أَراد با طَرَف إِزاره الذي يلي جَسدَه قال‬
‫ابن الَثي داخِ َلةُ الِزار طَرَفُه وحاشيته من داخل وإِنا أَمره بداخِ َلتِه دون خارِجَتِه لَن ا ُلؤَْتزِر‬
‫يأْخذ إِزارَه بيمينه وشِماله فيُ ْلزِق ما بشِماله على جَسَده وهي داخِلة إِزاره ث يضع ما بيمينه‬
‫فوق داخِلته فمت عاجَلَه أَمرٌ وخَشِي سقوط إِزاره أَمسكه بشماله ودَفَع عن نفسه بيمينه فإِذا‬
‫صار إِل فراشه فحَلّ إِزاره فإِنا َيحُلّ بيمينه خارجة الِزار وتبقى الداخلة مُعَلّقة وبا يقع الّنقْض‬
‫لَنا غي مشغولة باليد وداخِلُ كلّ شيء باطنُه الداخل قال سيبويه وهو من الظروف الت ل‬
‫سَت ْعمَل إِلّ بالرف يعن أَنه ل يكون إِلّ اسا لَنه متص كاليد والرجل وأَما دَاخِلة الَرض‬
‫تُ ْ‬
‫خمَرُها وغا ِمضُها يقال ما ف أَرضهم داخلةٌ من َخمَرٍ وجعها الدّواخِل وقال ابن الرّقَاع ف َرمَى‬
‫فَ‬
‫ل َمرَ فَيخْتِلَ الصيد ولكنه جاهرها‬
‫به أَدبا َرهُنّ غلمُنا لا اسَْتتَبّ با ول يََتدَخّل يقول ل َيدْخُل ا َ‬
‫كما قال مَتَى نَرَهُ فإِنّنا ل نُخاتِلُه وداخِ َلةُ الرجلِ با ِطنُ أَمره وكذلك الدّخْلة بالضم ويقال هو‬
‫عال بدُخْلَته ابن سيده ودَخْلة الرجل ودِخْلته ودَخِيلته ودَخِيله ودُ ْخلُله ودُخْ َللُه ودُخَيْلؤه نيّتُه‬
‫و َم ْذهَبُه وخَ َلدُه وبِطانَتُه لَن ذلك كلّه يداخِله وقال اللحيان عرفت داخِلته ودَخْلته ودِخْلته‬
‫ودُخْلته ودَخيله ودَخِيلته أَي باطنته الدّاخِلة وقد يضاف كل ذلك إِل الَمر كقولك دُخْلة أَمره‬
‫ودِخْلة أَمره ومعن كل ذلك عَرَفْت جيع أَمره التهذيب والدّخْلة بطانة الَمر تقول إِنه لعَفِيف‬
‫الدّخْلة وإِنه لَبيث الدّخْلة أَي باطن أَمره ودَخيلُ الرجل الذي يداخله ف أُموره كلها فهو له‬
‫دَخِيل ودُ ْخلُل ابن السكيت فلن دُخْلُل فلن ودُخْ َللُه إِذا كان بِطانتَه وصاحبَ سِرّه وف‬
‫الصحاح دَخِيلُ الرّجُل ودُ ْخلُلُه الذي ُيدَاخِله ف أُموره ويتص به والدوخلة البطنة والدخِيل‬
‫والدّخْلُل والدّخْلَل كله الُداخِل الباطن وقال اللحيان بينهما دُخْلُلٌ ودِ ْخلَلٌ أَي خاص ُيدَا ِخلُهم‬
‫قال ابن سيده ول أَعرف هذا وداخِلُ الُبّ ودُ ْخلَلُه بفتح اللم صفاء داخله ودُخْلَة أَمره‬
‫ودَخِيلته وداخِلَته بِطانتُه الداخلة ويقال إِنه عال بدُخْلة أَمره وبدَخِيل أَمرهم وقال أَبو عبيدة‬
‫بينهم دُ ْخلُل ودُخْلَل أَي دَخَلٌ وهو من الَضداد وقال امرؤ القيس ضَّيعَه الدّخْلُلون إِذ َغدَروا‬
‫قال والدّخْلُلون الاصّة ههنا وإِذا ائْتُكِلَ الطعام ُسمّي مدخولً ومسروفا والدّخَل ما داخَل‬
‫الِنسانَ من فساد ف عقل أَو جسم وقد دَخِلَ دَ َخلً ودُخِلَ دَخْلً فهو َمدْخول أَي ف عقله‬
‫دَخَلٌ وف حديث قتادة بن النعمان وكنت أَرى إِسْلمه َمدْخولً الدّخَل بالتحريك العيب‬
‫والغِشّ والفَساد يعن أَن إِيانه كان فيه ِنفَاق وف حديث أَب هريرة إِذا بَلَغ بنو العاص ثلثي‬
‫كان دِينُ ال دَخَلً قال ابن الَثي وحقيقته أَن ُيدْخِلوا ف دين ال أُمورا ل تَجْرِ با السّنّة وداءٌ‬

‫شفَى َهوًى بي‬
‫شفَى حزازاتٌ وَتقْنَع أَْنفُسٌ ويُ ْ‬
‫دَخِيل داخل وكذلك حُبّ دَخِيل أَنشد ثعلب فتُ ْ‬
‫سدَ داخلُه وقوله غَيْبِي له وشهادت أَبدا كالشمس ل دَ ِخنٌ‬
‫الضلوعِ دَخِيلُ ودَخِلَ أَمرُه دَخَلً ف َ‬
‫ول دَخْل يوز أَن يريد ول دَخِل أَي ول فاسد فخفف لَن الضرب من هذه القصيدة َفعْلن‬
‫بسكون العي ويوز أَن يريد ول ذُو دَخْل فأَقام الضاف إِليه مُقام الضاف وَنخْلة َمدْخُولة أَي‬
‫لوْف والدّخْل العيب والرّيبة ومن كلمهم تَرَى الفِتْيانَ كالنّخْل وما ُيدْريك بالدّخْل‬
‫َعفِنة ا َ‬
‫وكذلك الدّخَل بالتحريك قال ابن بري أَي ترى أَجساما تامة َحسَنة ول تدري ما باطنُهم‬
‫ويقال هذا الَمر فيه دَخَل و َدغَلٌ بعنًى وقوله تعال ول تتخذوا أَيانكم دَخَلً بينكم أَن تكون‬
‫ُأمّة هي أَرْبَى من ُأمّة قال الفراء يعن َد َغلً و َخدِيع ًة ومَكْرا قال ومعناه ل َت ْغدِروا بقوم لقِلّتهم‬
‫وكثرتكم أَو كثرتم وقِلّتِكم وقد غَرَرْتُموهم بالَيْمان فسَكَنوا إِليها وقال الزجاج تَتّخِذون‬
‫أَيانكم دَخَلً بينكم أَي ِغشّا بينكم و ِغلّ قال ودَخَلً منصوب لَنه مفعول له وكل ما دَخَله‬
‫عيب فهو مدخول وفيه دَخَلٌ وقال القتيب أَن تكون ُأمّة هي أَرْب من ُأمّة أَي لَن تكون ُأمّة هي‬
‫َأغْن من قوم وأَشرف من قوم َتقْتَطعون بأَيانكم حقوقا لؤلء فتجعلونا لؤلء والدّخَل‬
‫والدّخْل العيب الداخل ف الَسَب وا َلدْخول الهزول والداخل ف جوفه الُزال بعي مدخول‬
‫وفيه دَخَلٌ َبيّن من الُزال ورجل مدخول إِذا كان ف عقله دَخَلٌ أَو ف حَسَبه ورجل مدخول‬
‫لسَب وفلن دَخِيل ف بن فلن إِذا كان من غيهم فتَدخّل فيهم والُنثى دَخِيل وكلمة دَخِيل‬
‫اَ‬
‫أُدْخِلت ف كلم العرب وليست منه استعملها ابن دريد كثيا ف المهرة والدّخِيل الرف‬
‫الذي بي حرف ال ّروِيّ وأَلف التأْسيس كالصاد من قوله كِلِين لِ َهمّ يا ُأمَيْمة ناصب ُسمّي‬
‫بذلك لَنه كأَنه دَخِيل ف القافية أَل تراه ييء متلفا بعد الرف الذي ل يوز اختلفه أَعن‬
‫حدْتَهم‬
‫أَلف التأْسيس ؟ وا ُلدْخَل ال ّدعِيّ لَنه أُدْخِل ف القوم قال فلئِن كَف ْرتَ بلءهم وجَ َ‬
‫وجَهِلْتَ منهم ِنعْمةً ل تُجْهَل لَكذاك يَلْقى َمنْ تكَثّر ظالا با ُلدْخَلي من اللئيم ا ُلدْخَل والدّخْل‬
‫خلف الَرْج وهم ف بن فلن دَخَلٌ إِذا انتسبوا معهم ف نسبهم وليس أَصله منهم قال ابن‬
‫لوَل والدّخِيل الضيف لدخوله على الَضيف‬
‫سيده وأُرى الدّخَل ههنا اسا للجمع كال ّروَح وا َ‬
‫وف حديث معاذ وذكرِ الُور العِي ل تُؤذِيه فإِنا هو دَخِيلٌ عندكِ الدّخِيل الضيف والنّزيل‬
‫ومنه حديث عديّ وكان لنا جارا أَو دَخِيلً والدّخْل ما دَخَل على الِنسان من ضَيْعته خلف‬
‫الَرْج ورجل مُتَداخل ودُخّل كلها غليظ دَخَل بعضُه ف بعض وناقة متداخلة اللق إِذا‬
‫تَلحكت واكَْتنَزَت واشتدّ أَ ْسرُها ودُخّلُ اللحم ما عاذ بالعظم وهو أَطيب اللحم والدّخّل من‬
‫اللحم ما دَخَل ال َعصَب من الصائل والدّخّل ما دخل من الكَلِ ف أُصول أَغصان الشجر‬
‫ومَنَعه التفافُه عن أَن يُرْعى وهو ال ُعوّذ قال الشاعر تَباشي أَحوى دُخّل و َجمِيم والدّخّل من‬
‫الريش ما دخل بي الظّهْران والبُطْنان حكاه أَبو حنيفة قال وهو أَجوده لَنه ل تصيبه الشمس‬
‫ول الَرض قال الشاعر ُركّب َحوْلَ فُوقِه ا ُلؤَلّل جوانحٌ ُسوّين غي مُيّل من مستطيلت الناح‬

‫الدّخّل والدّخّل طائر صغي أَغب يسقط على رؤوس الشجر والنخل فيدخل بينها واحدتا‬
‫دُخّلة والمع الدّخاخِيل ثبتت فيه الياء على غي القياس والدّخّل والدّخلُل والدّخلَل طائر‬
‫مُتدخّل أَصغر من العصفور يكون بالجاز الَخية عن كراع وف التهذيب الدّخّل صغار الطي‬
‫أَمثال العصافي ي ْأوِي الغِيانَ والشجَر اللتفّ وقيل للعصفور الصغي دُخّل لَنه يعوذ بكل َثقْب‬
‫ضَيّق من الوارح والمع الدّخاخيل وقوله ف الديث دَخَلَت ال ُعمْرةُ ف الج قال ابن الَثي‬
‫معناه سقط فرضها بوجوب الج ودخلت فيه قال هذا تأْويل من ل يرها واجبة فأَما من أَوجبها‬
‫فقال إِن معناه أَن عمل العمرة قد دَخَل ف عمل الج فل يرى على القارن أَكثر من إِحرام‬
‫واحد وطواف وسعي وقيل معناه أَنا دَخَلَت ف وقت الج وشهوره لَنم كانوا ل يعتمرون ف‬
‫أَشهر الج فأَبطل الِسلم ذلك وأَجازه وقول عمر ف حديثه من دُخْلة الرّحِم يريد الاصة‬
‫والقرابة وتضم الدال وتكسر ابن الَعراب الداخل والدّخّال والدّ ْخلُل كله دَخّال الُذن وهو‬
‫الِ ْرنِصان والدّخال ف الوِرْد أَن يشرب البعي ث يردّ من العطن إِل الوض وُيدْخَل بي بعيين‬
‫عطشاني ليشرب منه ما عساه ل يكن شرب ومنه قول أُمية بن أَب عائذ وتلقى البَلعِيم ف‬
‫برده وتوف الدفوف بشرب دِخال قال الَصمعي إِذا ورَدَت الِبل أَرسالً فشرب منها رَسَل ث‬
‫ورَدَ رَسَل آخرُ الوضَ فأُدْخِل بعيٌ قد شرب بي بعيين ل يشربا فذلك الدّخال وإِنا ُي ْفعَل‬
‫شفِق على َنغَص الدّخال‬
‫ذلك ف قلة الاء وأَنشد غيه بيت لبيد فأَوردها العِراك ول َيذُدْها ول ُي ْ‬
‫وقال الليث الدّخال ف وِرْد الِبل إِذا ُسقِيت قَطِيعا قَطِيعا حت إِذا ما شربت جيعا ُحمِلت على‬
‫الوض ثانية لتستوف شربا فذلك الدّخال قال أَبو منصور والدّخال ما وصفه الَصمعي ل ما‬
‫قاله الليث ابن سيده الدّخال أَن تدخل بعيا قد شرب بي بعيين ل يشربا قال كعب بن زهي‬
‫ويَشْ َربْن من بارد قد َع ِلمْن بأَن ل دِخال وأَن ل عُطُونا وقيل هو أَن تملها على الوض بَرّة‬
‫عِراكا وتَداخُلُ الفاصل ودِخالُها دخولُ بعضها ف بعض الليث الدّخال مُداخَلة الَفاصل بعضها‬
‫ف بعض وأَنشد وطِرْفة ُشدّت دِخالً مُ ْدمَجا وتَداخُلُ الُمور تَشابُهها والتباسُها ودخولُ بعضها‬
‫ف بعض والدّخْلة ف اللون تليط أَلوان ف لون وقول الراعي كَأنّ مَناط العِقْد حيث َعقَدْنه‬
‫لَبانُ دَخِيلِيّ أَسِيل ا ُلقَلّد قال الدّخِيليّ الظبْي الرّبيب ُيعَلّق ف عنقه الوَدَع فشَبّه الوَدَع ف‬
‫الرّحْل بالودع ف عُنُق الظّبْي يقول جعلن الوَدَع ف مقدم الرحل قال والظب الدّخِيليّ وا َلهِيليّ‬
‫والرّبيب واحد ذكر ذلك كله عن ابن الَعراب وقال أَبو نصر الدّخِيلِيّ ف بيت الراعي الفَرَسُ‬
‫خصّ بالعَلَف قال وأَما قوله َهمّانِ باتا جَنَْبةً ودَخِيل فإِن ابن الَعراب قال أَراد َهمّا داخل‬
‫يُ َ‬
‫القلب وآخر قريبا من ذلك كالضيف إِذا حَلّ بالقوم فأَدخلوه فهو دَخِيل وإِن حَلّ ِبفِنائهم فهو‬
‫جَنْبة وأَنشد وَّلوْا ظُهورهم الَسِنّة بعدما كان الزبي مُجاوِرا ودَخِيل والدّخال والدّخال ذوائب‬
‫الفرس لتداخلها وال ّدوْخَلّة مشدّدة اللم َسفِيفة من خوص يوضع فيها التمر والرّطَب وهي‬
‫ال ّدوْخَلَة بالتخفيف عن كراع وف حديث صِلَة بن أَشْيَم فإِذا سِبّ فيه َدوْخَلّة رُطَب فأَكلت‬

‫منها هي َسفِيفة من خُوص كالزّنْبِيل والقَ ْوصَرّة يترك فيها الرّطَب والواو زائدة والدّخُول‬
‫موضع‬

‫( ‪)11/239‬‬
‫( درل ) دَ َروْلِيّة ودِ َروْلِيّة اسم بلد ف أَرض الروم‬

‫( ‪)11/243‬‬
‫( دربل ) الدّ ْربَلة ضرب من مشي الِنسان فيه ِثقَل ابن الَعراب دَرْبَل الرّجلُ إِذا ضَرَب الطّبْل‬

‫( ‪)11/243‬‬
‫( درخبل ) أَبو مالك هو الدّرَخْبِيل والدّرَخْبِي الداهية‬

‫( ‪)11/243‬‬
‫( درخل ) الدّرَ ْخمِيل والدّرَ ْخمِي من أَساء الداهية والدّرَ ْخمِيل الثقيل من الرجال قال ابن بري‬
‫الدّرَخْميل البطيء الثقيل‬

‫( ‪)11/243‬‬
‫( درقل ) ابن سيده الدّرَقْل ثياب شِبْه الَ ْرمِينِيّة وقيل الدّرَقْل ثياب ول تُحَلّ التهذيب ف‬
‫الرباعي الدّرَقْل مِثال سِبَحْل ثياب وف الصحاح ضرب من الثياب قال شر ل أَسع الدّرَقْل إِلّ‬
‫هنا أَبو تراب سعت الغَنَوي يقول دَرْقَلَ القومُ دَرْقَلة ودَرْقَعوا دَرْقَعة إِذا مَرّوا مَرّا سريعا‬
‫لبَشة على رسول ال صلى ال عليه‬
‫ودَرْقَل رَقَص قال شر قال ممد بن إِسحق قدم فِتْيةٌ من ا َ‬
‫وسلم ُيدَرْقِلون أَي يرقصون قال والدّرْقَلة الرّقْص والدّرَقْلة ُلعْبة للعجم مُعَرّبة‬

‫( ‪)11/244‬‬

‫( دركل ) الدّ َركْلة ُلعْبة يلعب با الصبيان وقيل هي ُلعْبة للعجم ُمعَرّب قال ابن دريد أَحسبها‬
‫حَبَشية مُعَرّبة وقال أَبو عمرو هو ضرب من الرّقْص الَزهري قرأْت بط شر قال قرئ على أَب‬
‫عبيد وأَنا شاهد ف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه مر على أَصحاب الدّرَكْلة فقال ِجدّوا‬
‫يا بن أرْفَدة حت َيعْلم اليهودُ والنصارى أَن ف ديننا فُسْحة قال ابن الَثي هذا الرف يروى‬
‫بكسر الدال وفتح الراء وسكون الكاف بوزن الرّبَحْلة ويروى بكسر الدال وسكون الراء‬
‫وكسر الكاف وفتحها ويروى بالقاف عوض الكاف وقد تقدم قال شر قال أَبو عدنان أَنشدت‬
‫صدَى لَيْلى ودِرْ ِكلَها إِن الدّراكل كالَلْفاء ف الَجَم فقال‬
‫أَعرابيّا من بكر ابن وائل أَسْقى الِلهُ َ‬
‫إِن الدّ ْركِلة وَحْيا فانظر ما هِيَه قال ث أَنشدت جابر بن الَزرق الكلب كما أَنشدت هذا‬
‫الَعراب فقال الدّرْقِل لغة قوم لست أَعرفهم وأَزعم أَن دَرَاقِلها أَولدُها قال فقلت كَلّ إِنه قد‬
‫حِبقُ من ُذ ْعرٍ ومن أَلَم قال فماذا ُيشَرّدُه ؟ ل‬
‫قال لو َدرْقَل الفيلُ ما اْنفَكّتْ َفرِيصتُه َتنْزو ويَ ْ‬
‫حيَيه ف طَرَق‬
‫خرّ على لَ ْ‬
‫شعُر به أَحدٌ حت يَ ِ‬
‫فَرّج ال عنه قلت وقال آخر لو دَرْكَل الليثُ ل يَ ْ‬
‫فقال أَبعده ال اللهم ل تسمع لَصحاب هذا القول هؤلء َلعّابون أَجعون غُواة يركب أَحدهم‬
‫ِمذْرَويْه قد لَهِج بِرَويّ ُيضْحِك به قلت فما معناه ؟ قال ل أَدري‬

‫( ‪)11/244‬‬
‫( دعل ) ابن الَعراب ال ّدعَل الُخاتَلة بالعي وهو يُداعله أَي يُخاتله وقال ف موضع آخر‬
‫الدّاعِل الارب‬

‫( ‪)11/244‬‬
‫( دعبل ) ال ّدعْبِل الناقة الشديدة وقيل الشارف و ِد ْعبِل اسم رجل وف الصحاح اسم شاعر من‬
‫خُزاعة ابن الَعراب يقال للناقة إِذا كانت َفتِيّة شابة هي القِرْطاس والدّيباج وال ّدعْبِلة وال ّدعْبِل‬
‫والعَيْ َطمُوس‬

‫( ‪)11/244‬‬
‫س ٌد ومنه قول السن‬
‫( دغل ) ال ّدغَل بالتحريك الفساد مثل الدّخَل وال ّدغَل دَخَلٌ ف الَمر ُمفْ ِ‬
‫اتّخَذوا كتاب ال َدغَلً أَي أَدغلوا ف التفسي وأَ ْدغَلَ ف الَمر أَدخل فيه ما ُيفْسِده ويالفه‬
‫ورجل ُم ْدغِل مُخابّ ُمفْسد وال ّدغَل الشجر الكثي اللتفّ وقيل هو اشتباك النبت وكثرته قال‬

‫لمْض إِذا خالطه الغِرْيَل وقيل ال ّدغَل كل موضع ياف فيه‬
‫ابن سيده وأَعرف ذلك ف ا َ‬
‫الغتيال والمع أَدغال ودِغال قال الشاعر ساَيرْتُه ساعةً ما ب مَخافَتُه إِل التّ َلفّت َحوْل هل‬
‫أَرى َدغَل ؟ وقد أَ ْد َغلَتِ الَرضُ إِدْغالً ابن شيل َأدْغالُ الَرض رِقّتُها وُبطُونا والوَطاء منها‬
‫وسِتْرُ الشجر َدغَلٌ والقُفّ الرتفع والَكمة َدغَلٌ والوادي َدغَلٌ والغائط الوَطيء َدغَلٌ والبال‬
‫أَدغال قال الراجز عن عَتَبِ الَرض وعن أَدغالا وف الديث اتّخذوا دين ال َدغَلً أَي‬
‫خدَعون الناسَ وأَصل ال ّدغَل الشجر اللتف الذي يَ ْكمُن أَهلُ الفساد فيه وقيل هو من قولم‬
‫يَ ْ‬
‫أَ ْد َغلْتُ ف هذا الَمر إِذا أَدخلت فيه ما يالفه ويفسده ومنه حديث علي رضي ال عنه ليس‬
‫الؤمن با ُل ْدغِل هو اسم فاعل من أَ ْدغَل ومكان َدغِ ٌل و ُم ْدغِل ذو َدغَلٍ وأَ ْدغَل غاب ف ال ّدغَل‬
‫والَداغِلُ بطون الَودية إِذا َكثُر شجرُها وأَدغل بالرجل خانه واغتاله وأَ ْدغَل به وَشى وهو من‬
‫الَول والدّاغلة القومُ يلتمسون عَيْبَ الرجل وخيانته ابن شيل الداغل الذي يَبْغي َأصْحابَه‬
‫ل ْقدُ الُكَْتتَم و َدغَل ف‬
‫الشرّ ُي ْدغِل لم الشّرّ أَي يَبْغيهم الشّرّ ويسبونه يريد لم الي والداغلة ا ِ‬
‫الشيء دَخَل فيه دُخول الُرِيب كما يدخل الصائد ف القُتْرة ونوها لَيخْتِل الصّيْد يقال ذلك‬
‫للرجل إِذا دَخَل مَدْخَل مُرِيب أَبو عمرو ال ّدغَل ما استرت به قال الكميت ل عَ ْينُ نارك عن‬
‫ضةٌ ول مَحَلّتُك ال ّطأْطاء وال ّدغَل ومكان داغِلٌ و َدغِلٌ و ُم ْدغِلٌ َخفِيّ قال رؤبة َأوْ َطنَ ف‬
‫سارٍ مُ َغ ّم َ‬
‫الشجْراء بَيْتا داغِل والدّواغل الدّواهي‬
‫( * قوله « والدواغل الدواهي إل » الذي ف الحكم الدغاول ومثله ف القاموس قال وغلط‬
‫الوهري فيه فقال الدواغل وغلط ف نسبته إِل أَب عبيد فان أبا عبيد ل يقل إل الدغاول ) ل‬
‫واحد لا وأَنشد ابن بري لعَتِيك بن قيس وَينْقاد ذو البأْس الَبّ لُ ْكمِه فيَرَْتدّ َقسْرا وهو َجمّ‬
‫صخْر إِن اللئيم‬
‫الدواغل وقال يزيد بن الكم ول ذا دَغاوِل مَلَذانا والدّغاول الغَوائل قال أَبو َ‬
‫خلّق عائد ِلمَلذَة من ِغشّه ودَغاول‬
‫ولو تَ َ‬

‫( ‪)11/244‬‬
‫لصِيب وال ّد ْغفَل َذكَرُ العنكبوت وال ّد ْغفَل‬
‫( دغفل ) ال ّد ْغفَل ِخصْب الزمان وال ّد ْغفُل ال ّزمَن ا َ‬
‫ولد الفيل وال ّد ْغفَل اسم رجل وهو َد ْغفَل بن حنظلة النّسّابة أَحد بن شيبان وعيش َدغْفَل‬
‫لنَى جَنِيّ‬
‫خصِب قال العجاج وقد ترى إِذ ا َ‬
‫و َد ْغفَلِيّ أَي واسع عن الَصمعي وعامٌ َد ْغفَل أَي مُ ْ‬
‫وإِذ زمان الناس َد ْغفَلِيّ بالدار إِذ ثوبُ الصّبا َيدِيّ قوله إِذ الَن جَنِيّ كما تقول إِذ الزمان‬
‫زمان وجَنً جع جَناة مثل خَشَبة و َخشَب وَيدِيّ أَي صانع طويل اليد‬

‫( ‪)11/245‬‬

‫( دفل ) الدّفْلى شجر مُرّ أَخضر َحسَن الَ ْنظَر يكون ف الَودية قال أَبو حنيفة زَنْد الدّفْلى وَرِيّة‬
‫جَيّدة ولذلك قالت العرب ف أَمثالا ا ْق َدحْ ِبدِفْلى أَو مَرْخ ث ُشدّ َبعْدُ أَو أَرْخ وذلك إِذا َحمَلت‬
‫رجلً فاحشا على رجل فاحش قال ُيضْرب مثلً للرجل الكري الذي ل تتاج أَن تَ ُكدّه وتُ ِلحّ‬
‫ش َربٌ ول يأْكل الدّفْلى شيء ابن الَعراب من‬
‫عليه والدّفْلى كثية النار قال وَنوْرُ الدّفْلى مُ ْ‬
‫الشجر الدّفْلى وهو الءُ والَلءُ والَبْن وكُلّه الدّفْلى قال الَزهري هي شجرة مُرّة وهي من‬
‫السّموم وف الصحاح نبت مُرّ يكون واحدا وجعا يَُنوّن ول ينوّن فمن جعل الَلف للِلاق‬
‫َنوّنه ف النكرة ومن جعلها للتأْنيث ل ينوّنه وقال ابن بري الدّفْل القَطِران‬

‫( ‪)11/245‬‬
‫( دقل ) الدّقَل من التّمر معروف قيل هو أَردأُ أَنواعه ومنه قول الراجز لو كُنُْتمُ َتمْرا لكنتم‬
‫دَقَل أَو كنُتمُ ماء لكنتم وَشَل واحدته دَقَلة وقد َأدْقَلَ النخلُ والدّقَل ما ل يكن من التمر‬
‫أَجناسا معروفة والدّقَل أَيضا ضَ ْربٌ من النخل عن كراع والمع أَدقال وقيل الدّقَل من النخل‬
‫يقال لا الَلوان واحدها َلوْن قال الَزهري وَتمْر الدّقَل رديء إِل أَن الدّقَل يكون ميقارا ومن‬
‫الدّقَل ما يكون تره أَحر ومنه ما تره أَسود وجِ ْرمُ ترِه صغي ونواه كبي وف حديث ابن‬
‫شعْر ونَثْرا كنَثْر الدّقَل هو رديء التمر ويابسه وما ليس له اسم خاص‬
‫مسعود َهذّا ك َهذّ ال ّ‬
‫فتراه ليُبْسِه ورَداءته ل يتمع ويكون منثورا وشاة دَقْلة ودَقِلة ودَقِيلة ضاوَِيةٌ َقمِيئة والمعِ‬
‫دقالٌ قال ابن سيده هذا قول أَهل اللغة وعندي أَن جع دَقِيلة إِنا هو دَقائل إِل أَن يكون على‬
‫شدّ ف وسط السّفينة ُي َمدّ‬
‫طرح الزائد وقد أَدْ َقلَت وهي ُمدْقِل والدّقَل وال ّدوْقَل خشبة طويلة ُت َ‬
‫ص ِعدَ القِرْدُ الدّقَل هو من ذلك وتسميه البحرية الصّاري وقيل‬
‫عليها الشّراع وف الديث َف َ‬
‫الدّقَل سهم السفينة وأَصله من ذلك الَول الذي هو ضرب من النخل ابن الَعراب الدّقْل‬
‫ضَعَف جسم الرجل وال ّدوْقَل من أَساء رأْس الذكر وال ّدوْقَلة ال َكمَرة الضّخْمة ويقال َكمَرة‬
‫َدوْقَلة ضَخْمة وال ّدوْقَلة الَكل وأَخذ الشيء اختصاصا ُي َدوْقِله لنفسه و َدوْقَل الشيءَ أَ َخذَه‬
‫وأَكله ويقال َدوْقَل فلن إِذا اختص بشيءٍ من مأْكول ويقال دوقل فلن جاريته َدوْقَلة إِذا‬
‫َأوْلَجَ فيها َكمَرته وف النوادر يقال َدوْقَلَتْ ُخصْيَتا الرجل إِذا خَرَجتا من خَلْفه َفضَرَبتا أَدبار‬
‫فخذيه واسَْترْخَتا و َدوْقَلْت الَرّة َنوّطتها بيدي أَبو تراب سعت مُبْتَكرا يقول دَقَل فلن َلحْيَ‬
‫الرجل ودَ َقمَه إِذا ضرب أَنفه وفمه والدّقْل ل يكون إِل ف اللّحْي والقفا والدّقْم ف الَنف‬
‫والفم و َدوْقَل اسم‬

‫( ‪)11/246‬‬

‫( دكل ) الدّكَلة بالتحريك الطّيُ الرقيق دَكَلَ الطّيَ َي ْدكِلُه وَيدْ ُكلُه َدكْلً َجمَعه بيده لُيطَيّن به‬
‫والدّكَلة القوم الذين ل يُجِيبون السلطان من عِزّهم يقال هم يََت َدكّلون على السلطان أَي‬
‫يَتَدلّلون وَت َدكّلوا عليه اعَْتزّوا وتَرَفّعوا ف أَنفسهم وقيل كل من تَرَفّع ف نفسه فقد َتدَكّل‬
‫وَتدَكّل عليه َتدَلّل وانبسط أَبو زيد َتدَكّلت عليه َتدَكّلً أَي َتدَلّلت وأَنشد يا ناقت ما َلكِ‬
‫َتدَأْلِينا عَلَيّ بال ّدهْنا َت َدكّلِينا ؟ وقال آخر َقوْم لم عَزَازةُ الّتدَكّل وأَنشد أَبو عمرو لَب حُيَيّة‬
‫الشيبان َتدَكّلتْ بعدي وأَْلهَتها الطّبَن ونن ن ْعدُو ف الَبار والَرَن يعن الَرَل فأَبدل من اللم‬
‫نونا وقال ابن أَحر أَقول لكَنّاز َتدَكّل فإِنه أَبً ل أَ ُظنّ الضأْنَ منه نواجِيا ويروى تَ َركّل ومعناها‬
‫سمُر الدّكْل قال‬
‫واحد وأَنشد أَبو عمرو عَليّ له َفضْلنِ َفضْلُ قرابة و َفضْلٌ بَنصْل السيف وال ّ‬
‫الدّكْل والدّكْن واحد يريد لون الرماح الت فيها ُدكْنة‬

‫( ‪)11/246‬‬
‫( دلل ) أَدَلّ عليه وَتدَلّل انبسط وقال ابن دريد أَدل عليه وَثِق بحبته فأَفْرَط عليه وف الثل‬
‫أَدَلّ فأَمَلّ والسم الدّالّة وف الديث يشي على الصراط ُمدِلّ أَي منبسطا ل خوف عليه وهو‬
‫من ا ِلدْللِ والدّاّلةِ على من لك عنده منلة وقوله أَنشده ابن الَعراب ُمدِلّ ل تضب البنانا‬
‫قال ابن سيده يوز أَن يكون ُمدِلّة هنا صفة أَراد يا ُمدِلّة فرَخّم كقول العجاج جارِيَ ل‬
‫ستَنْكِري َعذِيري أَراد يا جارية ويوز أن يكون مُدلّة اسا فيكون هذا كقول هدبة عُوجِي‬
‫تَ ْ‬
‫عَلَيْنا وارَْبعِي يا فاطِما ما دُونَ أَن يُرى البعي قائما والدّالّة ما ُتدِلّ به على َحمِيمك ودَلّ الرَأةِ‬
‫ودَللُها َتدَلّلها على زوجها وذلك أَن تُرِيه جَراءةً عليه ف َتغَنّج وتَشَكّل كأَنا تالفه وليس با‬
‫خِلف وقد َتدَلّلت عليه وامرأَة ذات دَلّ أَي شَكْل َتدِلّ به وروي عن سعد أَنه قال بَيْنا أَنا‬
‫شغُولةً ول‬
‫خفْت أَن تكون مَ ْ‬
‫أَطوف بالبيت إِذ رأَيت امرأَة أَعجبن دَلّها فأَردت أَن أَسأَل عنها ف ِ‬
‫سنُ حديثها قال شر‬
‫سنُ هيئتها وقيل ُح ْ‬
‫َيضُرّك جَمالُ امرأَة ل َتعْرِفها قال ابن الَثي دَلّها حُ ْ‬
‫الدّلل للمرأَة والدّلّ حسن الديث وحسن ا َلزْح واليئة وأَنشد فإِن كان الدّلل فل َت ِدلّي وإِن‬
‫كان الوداع فبالسلم قال ويقال هي َتدِلّ عليه أَي تترئ عليه يقال ما دَلّك عَلَيّ أَي ما جَرّأَك‬
‫عليّ وأَنشد فإِن تكُ َمدْلولً عليّ فإِنن ِلعَهْدك ل ُغمْرٌ ولستُ بفان أَراد فإِن جَرّأَك عليّ حِلمي‬
‫ستَجْهَل الرجلُ الَليم‬
‫للْم دَلّ عل ّي قومي وقد يُ ْ‬
‫فإِن ل أُقِرّ بالظلم قال قيس بن زهي َأ ُظنّ ا ِ‬
‫قال ممد بن حبيب دَلّ عل ّي قومي أَي َجرّأَهم وفيها يقول ول ُيعْيِيك عُرْقُوبٌ للْيٍ إِذا ل‬
‫صمُك فأَدْخِل عله عُرْقوبا‬
‫لصِي ُم وقوله عُرْقُوب لِلْيٍ يقول إِذا ل يُ ْنصِفك َخ ْ‬
‫ُيعْطِك الّنصَفَ ا َ‬
‫جنّ‬
‫يفسخ حُجّته وا ُلدِلّ بالشجاعة الريء ابن الَعراب ا ُلدَلّل الذي َيتَجَنّى ف غي موضع َت َ‬
‫ودَلّ فلن إِذا هَدى ودَلّ إِذا افتخر والدّلّة الِنّة قال ابن الَعراب دَلّ َيدِلّ إِذا هَدى ودَلّ َيدِلّ‬

‫إِذا َمنّ بعطائه والَدَلّ ا َلنّان ب َعمَله والدّالّة من ُيدِلّ على من له عنده منلة شبه جَراءة منه أَبو‬
‫اليثم لفلن عليك دالّة وَت َدلّلٌ وإِدْلل وفلن ُيدِلّ عليك بصحبته إِدْللً ودَللً ودالّة أَي‬
‫يتريء عليك كما ُتدِلّ الشاّبةُ على الشيخ الكبي بَمالا وحكي ثعلب أَن ابن الَعراب أَنشد‬
‫لهم بن شبل يصف ناقته َتدَلّلُ تت السوط حت كأَنا َتدَلّل تت السوط خَودٌ مُغاضِب قال‬
‫هذا أَحسن ما ُوصِف به الناقة الوهري والدّلّ الغُنْج والشّكْل وقد َدلّتِ الرأَة َتدِلّ بالكسر‬
‫وَتدَلّلت وهي َحسَنة الدّلّ والدّلل والدّلّ قريب العن من ا َلدْي وها من السكينة والوقار ف‬
‫اليئة والَنْظر والشمائل وغي ذلك والديث الذي جاء فقلنا لذيفة أَخْبِرْنا برجل قريب‬
‫سمْت وا َلدْي والدّلّ من رسول ال صلى ال عليه وسلم حت نَ ْلزَمه فقال ما أَحد أَقرب‬
‫ال ّ‬
‫َسمْتا ول َهدْيا ول دَلّ من رسول ال صلى ال عليه وسلم حت يواريه جِدارُ الَرض من ابن ُأمّ‬
‫عَ ْبدٍ فسّره الَرَوي ف الغريبي فقال الدّلّ وا َلدْيُ قريبٌ بعضُه من بعض وها من السكينة‬
‫وحُسْن الَ ْنظَر وف الديث أَن أَصحاب ابن مسعود كانوا يَرْحَلون إِل عمر بن الطاب‬
‫سمْت فإِنه يكون بعنيي‬
‫فينظرون إِل َس ْمتِه و َهدْيه ودَلّه فيتشبهون به قال أَبو عبيد أَما ال ّ‬
‫سمْت الطريق يقال‬
‫أَحدها حُسْن اليئة والَ ْنظَر ف الدين وهيئة أَهل الي والعن الثان أَن ال ّ‬
‫سمْت وكلها له معن ِإمّا أَرادوا هيئة الِسلم أَو طريقة أَهل الِسلم وقوله إِل‬
‫الْ َزمْ هذا ال ّ‬
‫َهدْيِه و َدلّه فإِن أَحدها قريب من الخر وها من السكينة والوقار ف اليئة والَنْظر والشمائل‬
‫وغي ذلك وقد تكرر ذكر الدّلّ ف الديث وهو وا َلدْي والسمْت عبارة عن الالة الت يكون‬
‫عليها الِنسان من السّكينة والوقار وحسن السية والطريقة قال عدي بن زيد يدح امرأة‬
‫بسن الدّلّ ل َتطَلّع من ِخدْرها تَ ْبتَغي خِبْ با ول ساء دَلّها ف العِناقِ وفلن ُيدِلّ على أَقرانه‬
‫كالبازي ُيدِلّ على صيده وهو ُيدِلّ بفلن أَي يَثِق به وأَدَلّ الرجلُ على أَقرانه أَخذهم من فوق‬
‫وأَدَلّ البازي على صيده كذلك ودَلّه على الشيء َيدُلّه دَلّ ودَللةً فاْندَلّ سدّده إِليه ودَلَلْته‬
‫فاْندَلّ قال الشاعر ما َلكَ يا أَحقُ ل َت ْندَلّ ؟ وكيف َي ْندَلّ امْ ُرؤٌ عِ ْثوَلّ ؟ قال أَبو منصور سعت‬
‫أَعرابيّا يقول لخر أَما تَ ْندَلّ على الطريق ؟ والدّلِيل ما ُيسَْتدَلّ به والدّلِيل الدّالّ وقد َدلّه على‬
‫الطريق َيدُلّه دَللة ودِللة ودُلولة والفتح أَعلى وأَنشد أَبو عبيد ِإنّي امْ ُرءٌ بالطّرْق ذو دَللت‬
‫والدّلِيل والدّلّيلي الذي َيدُلّك قال َشدّوا الَطِيّ على دَلِيلٍ دائبٍ من أَهل كاظِمةٍ بسيفِ ا َلبْحُر‬
‫قال بعضهم معناه بدليل قال ابن جن ويكون على حذف الضاف أَي َشدّوا الَطِيّ على دَللة‬
‫دَليل فحذف الضاف وقوِي َحذْفُه هنا لَن لفظ الدليل َيدُلّ على الدّللة وهو كقولك سِرْ على‬
‫اسم ال وعلى هذه حالٌ من الضمي ف سِرْ و َشدّوا وليست موصولة لذين الفعلي لكنها‬
‫متعلقة بفعل مذوف كأَنه قال َشدّوا الطيّ مُعَْت ِمدِين على دَليل دائب ففي الظرف دَليلٌ لتعلقه‬
‫بالحذوف الذي هو مُعَْت ِمدِين والمع أَ ِدلّة وأَدِلّء والسم الدّللة والدّللة بالكسر والفتح‬
‫والدّلُولة والدّلّيلى قال سيبويه والدّلّيلي عِ ْلمُه بالدللة ورُسوخُه فيها وف حديث علي رضي ال‬

‫عنه ف صفة الصحابة رضي ال عنهم ويرجون من عنده أَدلّة هو جع َدلِيل أَي با قد علموا‬
‫فَيدُلّونَ عليه الناس يعن يرجون من عنده ُفقَهَاء فجعلهم أَنفسهم أَدلّة مبالغة ودَلَلْت بذا‬
‫الطريق عرفته ودَلَلْتُ به أَدُلّ دَللة وأَدْلَلت بالطريق إِدْللً والدّلِيلة ا َلحَجّة البيضاء وهي الدّلّى‬
‫وقوله تعال ث َجعَلْنا الشمس عليه دَلِيلً قيل معناه تَ ْنقُصه قليلً قليلً والدّلّل الذي يمع بي‬
‫الَبّيعَيْن والسم الدّللة والدّللة والدّللة ما جعلته للدّليل أَو الدّلّل وقال ابن دريد الدّللة‬
‫صيَيه من‬
‫بالفتح حِرْفة الدّلّل ودَليلٌ َبيّن الدّللة بالكسر ل غي والّتدَْلدُل كالتّ َهدّل قال كأَنّ ُخ ْ‬
‫الّت َدْلدُل وَتدَْلدَل الشيءُ وَتدَ ْردَر إِذا َتحَرّك مَُتدَلّيا والدّْلدَلة تريك الرجل رأْسه وأَعضاءه ف‬
‫الشي والدّلْدلة تريك الشيء الَنُوط ودَْلدَله دِْلدَالً حَرّكه عن اللحيان والسم الدّلْدال‬
‫الكسائي َدْلدَل ف الَرض وبَلْبَل و َق ْلقَل َذهَب فيها وقال اللحيان دَْلدَلَهم وبَلَْبلَهم حَرّكهم‬
‫وقال الَصمعي تدلدل عَلَيْه فوق طاقته والدّلل منه والدّلْدال الضطراب ابن الَعراب من‬
‫أَساء القُنْفذ الدّْلدُل والشّ ْيهَم والَزْيَب الصحاح الدّْلدُل عظيم القَنافِذ ابن سيده الدّْلدُل ضرب‬
‫من القنافذ له شوك طويل وقيل الدّْلدُل شبه القُنْفذ وهي دابة َتنْتَفض َفتَ ْرمِي بشوك كالسّهام‬
‫وفَرْقُ ما بينهما كفرق ما بي الفِئَرة والِرْذان والَبقَر والواميس والعِرَاب والبَخَاتِيّ الليث‬
‫الدّْلدُل شيء عظيم أَعظم من القُ ْنفُذ ذو شوك طوال وف حديث ابن أَب مَرْثَد فقالت عَنَاق‬
‫حمِل أَسراركم الدّْلدُل القُنفُذ وقيل َذكَر القَنافذ قال‬
‫الَبغِيّ يا أَهل الِيَام هذا الدّْلدُل الذي َي ْ‬
‫خفِي رأْسه ف جسده ما استطاع‬
‫يتمل أَنا شبهته بالقُ ْنفُذ لَنه اكثر ما يظهر بالليل ولَنه يُ ْ‬
‫ودَْلدَل ف الَرض َذهَب ومَرّ ُيدَْلدِل ويََتدَْلدَل ف مشيه إِذا اضطرب اللحيان وقع القوم ف‬
‫دَْلدَال وبَلْبَال إِذا اضْطَرَب أَمرهم وَتذَْبذَب وقوم دَلْدالٌ إِذا َتدَْلدَلوا بي أَمرين فلم يستقيموا‬
‫وقال َأوْس َأمَنْ ِلحَيّ أَضاعُوا بعضَ َأمْرهم بيَ القُسُوطِ وبيَ الدّينِ دَلْدال ابن السكيت جاء‬
‫لزَاِئمُ‬
‫القوم دُْلدُلً إِذا كانوا ُمذَْبذَبي ل إِل هؤلء ول إِل هؤلء قال أَبو مَ ْعدَان الباهلي جاء ا َ‬
‫والزّباِينُ دُْلدُلً ل ساِبقِيَ ول مَع القُطّا ِن فعَجِبْتُ من َعوْفٍ وماذا كُ ّلفَتْ وتيء َعوْفٌ ا ِخرَ‬
‫لزِيتانِ والزّبِينتان من با ِهلَة وها حَزِية وزَبِينة َجمَعهما الشاعرُ أَي يََتدَلْدلون‬
‫الرّكْبانِ قال وا َ‬
‫مع الناس ل إِل هؤلء ول إِل هؤلء و ُدْلدُل اسم َبغْلة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫لمْيَ ِريّ ودِلْ بالفارسيّة الفُؤاد وقد تكلمت به العرب وَ َسمّت به‬
‫جشَانَ ا ِ‬
‫ودَّلةُ و ُمدِّلةُ بنتا مَنْ ِ‬
‫الرأَة فقالوا دَلّ ففتحوه لَنم لا ل يدوا ف كلمهم دِلّ أَخرجوه إِل ما ف كلمهم وهو الدّلّ‬
‫الذي هو الدّلل والشّكْل والشّكْل‬

‫( ‪)11/247‬‬

‫( دمل ) ال ّدمَالُ التمر العَفِن الَسود الذي قد َقدُم يقال جاء بتمر َدمَال وال ّدمَالُ فساد الطلع‬
‫صدَف والناقِيف والنّبّاح الليث الدّمال‬
‫سوَدّ وال ّدمَال ما َرمَى به البحرُ من ال ّ‬
‫قبل إِدْراكه حت َي ْ‬
‫للْق مَيّتا نو الَصداف والَناقِيف‬
‫السّرْقِيُ ونوُه وما َرمَى به البحرُ من خُشارة ما فيه من ا َ‬
‫والنّبّاح فهو َدمَال وأَنشد دَمالُ البُحورِ وحيِتانُها وقول أُمية بن أَب عائذ ا ُلذَل خَيال لعَ ْبدَة قد‬
‫هاجَ ل خَبالً من الدّاء بعدَ اْندِمالِ قال الندمالُ الذّهابُ انْدملَ ال َقوْمُ إِذا ذهبوا والدّمال ما‬
‫صبّحَتْ أَ ْرعَلَ كالنّقال ومُ ْظلِما ليس‬
‫َتوَ ّطأَْتهُ الدابة من البعر والوَأْلةِ وهي البعر مع التراب قال َف َ‬
‫على دَمال وقد فسر هذا البيت ف موضعه والدّمال بالفتح السّرجي ونوه و َدمَل الَرضَ‬
‫َي ْدمُلُها َدمْلً َدمْلً و َدمَلنا وأَ ْدمَلَها َأصْلَحها بالدّمال وقيل َدمَلها َأصْلَحها وأَ ْدمَلَها سَرْ َقنَها‬
‫وال ّدمّال الذي ُي ْدمِل الَرض ُيسَرْقِنُها وَت َدمّلَتِ الَرضُ صَلَحت بالدّمال أَنشد يعقوب وقد‬
‫َجعَلَتْ منازِلُ آل لَيْلى وأُخْرَى ل ُت َدمّلْ َيسَْتوِينا وف حديث سعد بن أَب وَقّاص أَنه كان َي ْدمُل‬
‫حسِن معالتها با وهي السّرْجِي ومنه قيل‬
‫صلِحُها ويُ ْ‬
‫أَرْضه بالعُرّة قال الَحر َي ْدمُل أَ ْرضَه أَي ُي ْ‬
‫للجرح قد اْندَمل إِذا تَماثَل وصَلَح و َدمَل بي القوم َي ْدمُل َدمْلً َأصْلح وتَدامَلوا تصالوا قال‬
‫حشّ لِفتْنة وإِيقاد راجٍ أَن يكون دَمالَها يقول يرجو أَن يكون سبب‬
‫الكميت رَأَى إِرَةً منها تُ َ‬
‫هذه الرب كما أَن ال ّدمَالَ يكون سببا لِشعال النار وال ّدمّلُ واحد دَماميل القُروح وال ّدمَلُ‬
‫الُرَاجُ على التّفاؤل بالصّلح والمع دَمامِيلُ نادر و َدمِل جُرحُه واْن َدمَلَ بَرِيءَ والتَحم وتَماثَل‬
‫وأَنشد ابن بري لشاعر فكيفَ ِبَنفْسٍ ُكلّما قلتُ أَشْرَفَتْ على البُ ْرءِ من َدهْماء هِيضَ اندِمالُها ؟‬
‫و َدمَله الدّواءُ َي ْدمُله عن ابن الَعراب وأَنشد وجُ ْرحُ السيفِ َت ْدمُلُه فَيَبْرا ويَ ْبقَى ال ّدهْرَ ما جَرَح‬
‫اللّسانُ‬
‫( * قوله « ويبقى الدهر » كذا ف النسخ والذي ف الحكم وشرح القاموس وجرح الدهر )‬
‫ل ْرحِ وقد َدمَلَه الدّواءُ فاْندَمَل وف حديث أَب سَلمةَ َدمِل‬
‫والْندِمال التّماثُل من الرض وا ُ‬
‫جُرْحُه على َبغْيٍ ول َيدْري به أَي انَتَم على فساد ول يعلم به وال ّدمّل مستعمل بالعربية يمع‬
‫دَمامِيل وأَنشد وامْتَ َهدَ الغا ِربُ ِفعْلَ ال ّدمّلِ‬
‫( * قوله « وامتهد الغارب فعل الدمل » هكذا ضبط ف التهذيب هنا وعدة نسخ من الصحاح‬
‫وتقدم لنا ضبطه ف مهد برفع اللم من فعل ووقع ف الحكم والتهذيب ف مادة مهد بالنصب‬
‫فيهما )‬
‫وقيل لذه القُرْحَة ُدمّل لَنا إِل الُبرْء والْندِمال ما هي واْندَمَل الريض تاثَل واندمَل من وجَعه‬
‫كذلك ومن مرَضه إِذا ارتفع من مرضِه ول يَِتمّ بُرْؤه وال ّدمْل الرّفْق ودامَلَ الرجلَ داراه لُيصْلح‬
‫ما بينه وبينه قال أَبو الَسود شَنِئْتُ من الِخْوان من لستُ زاِئلً أُدامِلُه َدمْلَ السّقاء الُخَرّقِ‬
‫والُدامَلةُ كالُداجاة وأَنشد ابن بري لبن الطّيْفان الدارِمي والطّيْفانُ ُأمّه و َموْلً ك َموْل الزّبْرِقان‬

‫َدمَلْتُه كما ان َدمَلَتْ ساقٌ يُهاضُ با ال َكسْر ويقال ا ْدمُل القومَ أَي ا ْطوِهم على ما فيهم ويقال‬
‫للسّرْجي الدّمال لَن الَرض ُتصْلَح به‬

‫( ‪)11/250‬‬
‫( دمل ) ال ّدمَحِلةُ من النساء الضّخْمة الغليظة والدّماحِل الُتداخِل الغليظ قال أَبو خِراش‬
‫يصف تُرْسا وذا شَ َرجٍ من ِجلِد َثوْرٍ دُماحِل و َرمْل دُماحِل متداخل قال َعقْد الرّياحِ ال َع َقِدَ‬
‫الدّماحِل الفراء الدّمْحالُ الرجُل الَبتّرِيّ‬

‫( ‪)11/251‬‬
‫( دنل ) دانال اسم أَعجمي‬

‫( ‪)11/251‬‬
‫صدْر قال مَضى من الليلِ َدهْ ٌل وهي‬
‫( دهل ) اللحيان مَضى َدهْلٌ من الليل أَي ساعة وقيل أَي َ‬
‫واحِدةٌ كَأنّها طاِئرٌ بال ّدوّ َم ْذعُور هذه رواية يعقوب ورواه اللحيان َدهْل بالذال العجمة وهي‬
‫نادرة وقال أَبو عمرو ال ّدهْلُ الشيء اليسي ابن الَعراب الدّاهِل الُتَحيّر قال الَزهري أَصله‬
‫خفْ َنبَطِيّة معرّبة قال َبشّار فقلت له ل َدهْل مِن َقمْل َب ْعدَما مَل نَ ْي َفقَ‬
‫داِلهٌ ول َدهْل أَي ل تَ َ‬
‫التّبّان منه بعاذِر قال الَزهري وليس ل َدهْل ول َقمْل من كلم العرب إِنا ها من كلم النّبَط‬
‫يسمون الَمل َقمْلً‬

‫( ‪)11/251‬‬
‫( دهبل ) التهذيب ابن الَعراب َدهْبَل إِذا كَبّر الّلقَم ليسابِق ف الَكل‬

‫( ‪)11/252‬‬
‫( دهكل ) َدهْكَلٌ من شدائد الدهر‬

‫( ‪)11/252‬‬

‫( دول ) ال ّدوْلةُ والدّولةُ العُقْبة ف الال والَرْب سَواء وقيل الدّولةُ بالضم ف الال وال ّدوْلةُ‬
‫بالفتح ف الرب وقيل ها سواء فيهما يضمان ويفتحان وقيل بالضم ف الخرة وبالفتح ف‬
‫الدنيا وقيل ها لغتان فيهما والمع ُدوَلٌ و ِدوَلٌ قال ابن جن ميء ُفعْلَة على ُفعَلٍ يريك أَنا‬
‫كأَنا جاءت عندهم من ُفعْلة فكأَن َدوْلة دُولة وإنا ذلك لَن الواو ما سبيله أَن يأْت تابعا‬
‫للضمة وهذا ما يؤكد عندك ضعف حروف اللي الثلثة وقد أَدالَه الوهري ال ّدوْلة بالفتح ف‬
‫الرب أَن تُدال إِحدى الفئتي على الُخرى يقال كانت لنا عليهم ال ّدوْلة والمع ال ّدوَلُ‬
‫والدّولة بالضم ف الال يقال صار الفيء دُولة بينهم يَتَداوَلونه مَرّة لذا ومرة لذا والمع‬
‫دُولت و ُدوَلٌ وقال أَبو عبيدة الدّولة بالضم اسم للشيء الذي يُتَداوَل به بعينه والدّولة بالفتح‬
‫الفعل وف حديث أَشراط الساعة إِذا كان ا َلغْنَم ُدوَلً جع دُولة بالضم وهو ما يُتداوَل من الال‬
‫فيكون لقوم دون قوم الَزهري قال الفراء ف قوله تعال كي ل يكون دُولة بي ا َلغْنِياء منكم‬
‫قرأَها الناس برفع الدال إِل السّ َلمِيّ فيما أَعلم فإِنه قرأَها بنصب الدال قال وليس هذا لل ّدوْلة‬
‫بوضع إِنا الدّولة للجيشي يهزِم هذا هذا ث يُهْزَم الازم فتقول قد رَ َجعَت ال ّدوْلة على هؤلء‬
‫كأَنا الرّة قال والدّولة برفع الدال ف ا ِللْك والسّنن الت تغيّر وتُبدّل عن الدهر فتلك الدّولُة‬
‫وال ّدوَلُ وقال الزجاج الدّولة اسم الشيء الذي يُتداول وال ّدوْلةُ الفعل والنتقال من حال إِل‬
‫حال فمن قرأَ كي ل يكون دُولة فعلى أَن يكون على مذهب الال كأَنه كي ل يكون الفيء‬
‫دُولة أَي مُتداوَلً وقال ابن السكيت قال يونس ف هذه الية قال أَبو عمرو بن العلء الدّولة‬
‫بالضم ف الال والدّولة بالفتح ف الرب قال وقال عيسى ابن عمر كلتاها ف الرب والال‬
‫سواء وقال يونس َأمّا أَنا فوال ما أَدري ما بينهما وف حديث الدعاء َحدّثْن بديث سعتَه من‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم ل يتداوله بينك وبينه الرّجال أَي ل يتناقَلْه الرجال وتَرْويه‬
‫واحدا عن واحد إِنا ترويه أَنتَ عن رسول ال صلى ال عليه وسلم الليث ال ّدوْلة والدّولة‬
‫لغتان ومنه الِدالةُ الغَلَبة وأَدَالَنا ال من عدوّنا من ال ّدوْلة يقال اللهم أَدِلْنِي على فلن وانصرن‬
‫عليه وف حديث وفد ثقيف نُدالُ عليهم ويُدالون علينا الِدالةُ الغَلَبة يقال ُأدِيل لنا على أَعدائنا‬
‫أَي ُنصِرْنا عليهم وكانت ال ّدوْلة لنا وال ّدوْلة النتقال من حال الشدّة إِل الرّخاء ومنه حديث‬
‫أَب ُسفْيان وهِرَقْلَ نُدالُ عليه ويُدالُ علينا أَي َنغْلِبه مرة ويَغلبنا أُخرى وقال الجاج يوشِك أَن‬
‫تُدال الَرضُ منا كما أُ ِدلْنا منها أَي يُجعل لا الكَرّةُ وال ّدوْلة علينا فتأْكل لومَنا كما أَكلنا‬
‫ثِمارها وتَشرب دماءنا كما شربنا مياهها وتَداوَلْنا الَمرَ أَخذناه بال ّدوَل وقالوا دَوالَيْك أَي‬
‫مُداوَلةً على الَمر قال سيبويه وإِن شئت حلته على أَنه وقع ف هذه الال ودالَت الَيامُ أَي‬
‫دارت وال يُداوِلا بي الناس وتَداولته الَيدي أَخذته هذه مرّة وهذه مرّة ودالَ الثوبُ َيدُول‬
‫أَي بَلِي وقد َجعَل ودّه َيدُول أَي يَبْلى ابن الَعراب يقال حَجازَيْك ودَواَل ْيكَ وهَذاذَيك قال‬

‫حجُزَ بينهم ويتمل أَن يكون‬
‫وهذه حروف خِ ْلقَتُها على هذا ل تُغيّر قال وحَجازيك َأمَرَه أَن يَ ْ‬
‫معناه كُفّ َنفْسَك وَأمّا هذاذيك فإِنه يأْمره أَن يقطع أَمر القوم ودَوالَيْك ِمنْ تَداوَلوا الَمر بينهم‬
‫يأْخذ هذا دَولة وهذا دَولة وقولم دَوالَيْك أَي تَداوُلً بعد تداول قال عبد بن الَسْحاس إِذا‬
‫ُشقّ بُرْدٌ ُشقّ بالُبرْدِ مِ ْثلُه دَوالَ ْيكَ حت ليس ِللْبُرْد لبِسُ‬
‫( * قوله « حت ليس للبد لبس » قال ف التكملة الرواية إذا شق برد شق بالبد برقع‬
‫دواليك حت كلنا غي لبس )‬
‫الفراء جاء بال ّدوَلة والتوَلةِ وها من الدّواهي ويقال تَداوَلْنا العملَ والَمر بيننا بعن تعاوَرْناه‬
‫لسْحاس إِذا ُشقّ بُ ْردٌ ُشقّ ُبرْداكِ‬
‫ف َعمِل هذا مَرّة وهذا مرة وأَنشد ابن الَعراب بيت عبد بن ا َ‬
‫مِثله دَوالَيْك حت ما لِذا الثوب لبِسُ قال هذا الرجل َشقّ ثياب امرأَة لينظر إِل جسدها‬
‫شقّت هي أَيضا عليه ثوبه وقال ابن بُزُرْج ربا أَدخلوا الَلف واللم على دَوالَيْك فجعل‬
‫فَ‬
‫كالسم مع الكاف وأَنشد ف ذلك وصاحبٍ صاحَبْتُه ذي َمأْفَكَهْ َيمْشي الدّوالَ ْيكَ وَي ْعدُو الُبنّكَهْ‬
‫حفّزَ ف مِشيته إِذا حاك والُبنّكةُ يعن ِثقْله إِذا عدا قال ابن بري ويقال دوال‬
‫قال الدّواَليْك أَن يََت َ‬
‫قال الضباب بن سَبْع بن عوف النظلي جَ َزوْن با رَبّيْتُهم و َحمَلْتهم كذلك ما ِإنّ الُطوب‬
‫دوال وال ّدوَلُ النّبْل الُتداوَل عن ابن الَعراب وأَنشد َيلُوذُ بالُودِ من النّبْلِ ال ّدوَ ْل وقول أَب‬
‫دُواد ولقد أَشْ َهدُ الرّماحَ تُدال ف صُدورِ الكُماةِ َط ْعنَ الدّرِيّه قال أَبو علي أَراد تُداوِل فقلب‬
‫العي إِل موضع اللم وانْدال ما ف بطنه من مِعًى أَو صِفاق ُطعِن فخرج ذلك واندالَ بطنُه‬
‫أَيضا اتسع ودنا من الَرض وانْدال بطنُه اسَترْخى واندال الشيء ناسَ وَتعَلّق أَنشد ابن دريد‬
‫ل َدجِ الُنْدال َب َدوْنَ مِن ُمدّرِعي أَسْمالِ‬
‫فَياشِلٌ كا َ‬
‫( * قوله « مدّرعي » ضبط ف مادة حدج بفتح العي على أنه مثن والصواب كسرها كما‬
‫ضبط ف الحكم هنا )‬
‫قال ابن سيده وأَما السياف فقال مُنْدال مُ ْن َفعِل من الّتدَلّي مقلوب عنه فعلى هذا ل يكون له‬
‫مصدر لَن القلوب ل مصدر له واندالَ القومُ توّلوا من مكان إِل مكان وال ّدوَلةُ لغة الّتوَلة‬
‫يقال جاءنا ب ُدوَلتِه أَي بدَواهِيه وجاءنا بال ّدوَلة أَي بالدّاهية أَبو زيد يقال وقَعوا من أَمرهم ف‬
‫دُولُول أَي ف شدّة وأَمر عظيم قال الَزهري جاء به غي مهموز وال ّدوِيلُ النّبْتُ العامِيّ اليابس‬
‫وخص بعضهم به يَبِيسَ الّنصِيّ والسّبَط قال الرّاعي شَ ْهرَيْ رَبِيعٍ ل َتذُوقُ لَبُونُهم إِل حُموضا‬
‫و ْخمَةً و َدوِيل وهو َفعِيل أَبو زيد ال َكلُ الدّويل الذي أَتت عليه سَنتانِ فهو ل خي فيه ابن‬
‫الَعراب الدالةُ الشّهْرة ويمع الدّالَ يقال تركناهم دالةً أَي شُهْرة وقد دَالَ َيدُول دالة و َدوْلً‬
‫لمْرة وروى الَزهري‬
‫إِذا صار شُهْرة والدّوال ضَرْب من العنب بالطائف أَسود يضرب إِل ا ُ‬
‫بسنده إِل أُم النذر ال َع َدوِيّة قالتْ دخل علينا رسولُ ال صلى ال عليه وسلم ومعه علي بن أَب‬
‫طالب رضي ال عنه وهو نا ِقةٌ قالت ولنا دَوالٍ مُعلّقة قالت فقام رسول ال صلى ال عليه‬

‫وسلم فأَكل وقام علي رضي ال عنه يأْكل فقال له النب صلى ال عليه وسلم مَهْلً فإِنك نا ِقهٌ‬
‫فجلس علي رضي ال عنه وأَكل منها النب صلى ال عليه وسلم ث جعلت لم سِلْقا وشعيا‬
‫فقال له النب صلى ال عليه وسلم من هذا َأصِبْ فإِنه َأوْفقُ لك قال الدّوال جع دالية وهي‬
‫ِعذْقُ بُسْرٍ يُعلّق فإِذا أَرْطَب أُكل والواو فيه منقلبة عن الَلف والدّولُ حَيّ من حَنِيفة ينسب‬
‫إِليهم الدّولّ والدّيلُ ف عبدالقيس ودال ُن من َهمْدانَ غي مهموز والدال حرف هجاء وهو‬
‫حرف مهور يكون ف الكلم أَصلً وبدلً قال ابن سيده وإِنا قضينا على أَلفها أَنا منقلبة عن‬
‫واو لا قدّمت ف أَخواتا ما عينه أَلف وال أَعلم‬

‫( ‪)11/252‬‬
‫( ديل ) الدّيلُ حيّ ف عبد القَيْس ينسب إِليهم الدّيليّ وها دِيلنِ أَحدها الدّيل بن َشنّ بن‬
‫أَفْصى بن عبد القيس بن أَفْصى والخر الديل بن عمرو بن وَدِيعةَ بن أَفصى بن عبد القيس‬
‫منهم أَهلُ عُمان ابن سيده وبنو الدّيل من بن بكر بن عبد مناةَ بن كِنانَة غيه وأَما الدّئلُ بمزة‬
‫مكسورة فهم حَيّ من كنانة وقد تقدم ذكره وينسب إِليهم أَبو الَسود ال ّدؤَل فتفتح المزة‬
‫استثقالً لتوال الكسرات‬

‫( ‪)11/254‬‬
‫( ذأل ) الذّأَلنُ َعدْو متقارِب ابن سيده الدّأَلن السّرعة والذؤول من النشاط والذأَلنُ مشي‬
‫سريع خفيف ف مَيَسٍ وسُرعة وبه سي الذئب ذُؤالة ذأَلَ َيذْأَلُ ذَأْلً و َذأَلنا وكذلك الناقة قال‬
‫الشاعر مَ ّرتْ ِبَأعْلى السّحَ َرْينِ َتذْأَلُ والذّأَلنُ أَيضا مَشْي الذئب قال يعقوب والعرب تمعه‬
‫على ذَآلِيلَ فيبدلون النون لما قال ابن سيده ول أَعرف كيف هذا المع قال ابن بري كان‬
‫حقه ذآلِي ليكون مثل َكرَوان وكَراوِينَ إِل أَنه أَبدل من النون لما وشاهد الذّآلِيل قول ابن‬
‫مقبل بذي مَيْعةٍ كَأنّ بعض سِقاطِه وَتعْدائه رِ ْسلً ذَآلِيلُ َثعْلَب وقال آخر ذو ذَأَلنٍ كَذآلِيلِ‬
‫الذّئِبْ ورجل ِمذْأَلٌ منه قال أَبو النجم يأْت لا مِن أَْي ُمنٍ وأَ ْشمُل ذو ِخرَق طُلْسٍ وشَخْص ِمذْأَل‬
‫ورأَيت حاشية بط بعض الفضلء قال القال وقال الفراء العرب تمع َذأَلن الذئب ذآلِيَ‬
‫لفّته ف َعدْوه والمع ذِئلنٌ و ُذؤْلن‬
‫وذآلِيلَ وذؤَالةُ الذئب اسم له معرفة ل ينصرف سي به ِ‬
‫ضغْثٌ يَزِيدُ‬
‫قال ابن بري قال أَساء بن خارجة يصف ذئبا َطمِع ف ناقته ل كلّ َي ْومٍ من ذُؤاله ِ‬
‫على إِباله وقال هو مثل يضرب للَمر ينبع الَمر أَي ل كل يوم من ذؤالةَ َبلِيّة على بلية ويقال‬
‫خَشّ ذؤالة بالِبالة قال ابن بري خَشّ فعل أَمر من َخشّيْتُه أَي َخوّفتُه ومعناه َق ْعقِع تُ ْرهِبْ وف‬

‫الديث مَرّ بارِية سوداء وهي تُرقّص صَبيّا لا وتقول ذُؤال يا ابنَ القومِ يا ُذؤَالَه فقال عليه‬
‫السلم ل تقول ذُؤال فإِنه َشرّ السّباع ذُؤالَ ترخيم ذُؤالة وهو اسم علم للذئب مثل أُسامة‬
‫سمُه والذّؤلنُ ابن آوى التهذيب‬
‫للَسد والذّأْلن الذئب أَيضا قال رؤبة فارَطَن ذَأْلنُه و َسمْ َ‬
‫والذّأْلن بمزة واحدة يقال هو ابن آوى وقد َسمّت العرب عامّة السباع بأَساء معارِفَ‬
‫يُجرونا مُجْرى أَساء الرجال والنساء‬

‫( ‪)11/254‬‬
‫( ذبل ) ذَبَلَ النباتُ والغُصن والِنسان َيذْبُل َذبْلً وذبُولً َدقّ بعد الرّيّ فهو ذابِل أَي ذَوى‬
‫وكذلك َذبُلَ بالضم وقَنا ذابل دقيق لصِق اللّيطِ والمع ذُبّلٌ وذُبُ ٌل ويقال ذَبَل فوه َيذْبُل ذُبولً‬
‫و َذبّ ذُبوبا إِذا جَفّ ويَبسَ رِيقُه وأَ ْذبَله الرّ والّت َذبّل من مَشْي النساء إِذا مشت الرأَة مِشْية‬
‫الرجال وكانت دقيقة ويقال ذِبْلُ ذَبِيل أَي ثُكْلُ ثاكل ومنه سيت الرأَة ذِبْلة وما له ذَبَلَ ذَْبلُه‬
‫أَي أَصلُه وهو من ذُبول الشيء أَي َذبَل جسمه ولمه وقيل معناه َبطَل نكاحه قال كثي بن‬
‫ضنِ ذَْبلً َذبِيل قال ابن بري الذّبِيل العَجَبُ‬
‫الغَريرةِ طِعان الكُماة و َركْض الِيادِ و َقوْل الوا ِ‬
‫قال بَشامةُ بن ال َغدِير النّ ْهشَلي طعان الكماة وضرب الياد وقول الواضن َذبْلً ذبيل وف‬
‫حديث عمرو بن مسعود قال لعاوية وقد َكبِر ما تسأَل عمن ذَبَلت بَشرته أَي ق ّل ماء جلده‬
‫وذهبت نَضارته ويقال ذََبلَتْهم ذُبَيلةٌ أَي هَلكوا ابن الَعراب الذّبال الّنقّابات وكذلك الدّبال‬
‫بالذال والدال قال و َذبَلَته ذُبول ودَبَلَته دُبول قال والذّبل الثكْل قال أَبو منصور فهما لغتان‬
‫ضمُر ومنه قول امرئ القيس على الذّبْلِ جَيّاشٌ كَأنّ اهْتِزامَه إِذا جاشَ فيه َحمْيُه‬
‫وذَبُلَ الفرس َ‬
‫غَلْيُ مِرْجَلِ والذّبْلةُ الرّيح ا ُلذْبِلةُ قال ذو الرمة دِيار مَحَتْها َب ْعدَنا كُلّ ذَبْلةٍ دَروجٍ وأُخرى‬
‫تُ ْه ِذبُ الاء ساجر والذّبالةُ الفَتِيلة الت ُتسْرَج والمع ذُبال وأَنشد سيبويه بِتْنا بَِت ْدوِرةٍ ُتضِيء‬
‫صبَح با السراج ذُبالة‬
‫وجُوهُنا دسَم السّلِيطِ ُيضِيء َفوْقَ ذُبالِ التهذيب يقال للفَتِيلة الت ُي ْ‬
‫وذبّالة وجعها ذُبال و ُذبّال قال امرؤ القيس ك ِمصْباحِ زَيْتٍ ف قَنادِيل ُذبّالِ قال وهو الذّبال‬
‫سَتصْبَح با والذّبْل ظهر السّلَحْفاة وف الحكم جلد‬
‫الذي يوضع ف مِشكاة الزّجاجة الت يُ ْ‬
‫جعَل منه ا َلسَك أَيضا وقيل الذّبْل عظام‬
‫السّلحْفاة الَبرّيّة وقيل البحرية يعل منه الَمشاط وُي ْ‬
‫ظهر دابة من دواب البحر تتخذ النساء منه أَ ْسوِرة قال جرير يصف امرأَة راعية ترى العَبَس‬
‫لوْلِيّ َجوْنا بكوعها لا مَسَكا من غي عاج ول َذبْل ويروى َجوْنا بسوقها وأَنشد ثعلب تقول‬
‫اَ‬
‫ذاتُ الذّبَلت َجيْهَلُ فجمع الذّبْل بالَلف والتاء ورواه ابن الَعراب ذات الرّبَلت وقال ابن‬
‫سوّى منه ا َلسَك الوهري والذّبْل شيء كالعاج وهو ظهر السّ َلحْفاة البية‬
‫شيل الذّبْل القرون يُ َ‬

‫يتخذ منه السّوار والذّبْل جَبَل حكاه أَبو حنيفة وأَنشد لشاعر َعقِيلة إِجْل تنتمي طَرِفاتُها إِل‬
‫مُؤْنِق من جَنْبة الدّبْل راهن وَيذْبُل اسم جبل بعينه ف بلد ند‬

‫( ‪)11/255‬‬
‫( ذبكل ) أَبو ذُباكِل من شعرائهم‬

‫( ‪)11/256‬‬
‫( ذجل ) التهذيب ابن الَعراب الذاجل الظال وقد ذَجَل إِذا َظلَم‬

‫( ‪)11/256‬‬
‫ب مكافأَة بناية جُنِيَت عليك أَو عداوة أُِتيَتْ إِليك وقيل هو‬
‫( ذحل ) الذّحْل الثأْر وقيل َطلَ ُ‬
‫لقْد وجعه أَذحال وذُحُول وهو التّرة يقال طلب بذَحْله أَي بثأْره وف حديث عامر‬
‫العداوة وا ِ‬
‫بن ا ُل َلوّح ما كان رجل لَيقْتُل هذا الغلم بذَحْله إِل قد اسَْتوْف الذّحْل الوِتْر وطلب الكافأَة‬
‫بناية ُجنِيَتْ عليه من قتل أَو جرح ونو ذلك‬

‫( ‪)11/256‬‬
‫( ذرمل ) التهذيب ذَ ْرمَل الرجُل إِذا أَخرج خُبْزته مُ َر ّمدَةً ليعجلها على الضيف ابن السكيت‬
‫ذَ ْرمَل ذَ ْرمَلةً إِذا َسلَح وأَنشد َلعْوا مت رأَيته َتقَهّل وإِن حَ َطأْت َكتِفيه َذ ْرمَل‬

‫( ‪)11/256‬‬
‫( ذعل ) ابن الَعراب ال ّذعَل الِقرار بعد الحود قال الَزهري وهذا حرف غريب ما رأَيت له‬
‫ذكرا ف الكتب‬

‫( ‪)11/256‬‬

‫لضْخاض‬
‫( ذفل ) الذّفْل والذّفْل القَطِران الرقيق الذي قبل ا َ‬

‫( ‪)11/256‬‬
‫( ذلل ) الذّلّ نقيض العِزّ ذلّ يذِلّ ذُلّ وذِلّة وذَللة و َمذَلّة فهو ذلِيل بَيّن الذّلّ وا َلذَلّة من قوم‬
‫أَذِلّء وَأذِلّة وذِلل قال عمرو بن َقمِيئة وشاعر قومٍ أُول ِبغْضة َق َمعْتُ فصاروا لثاما ذِلل وأَذَلّه‬
‫جمَع الذّلِيل من‬
‫هو وَأذَلّ الرج ُل صار أَصحابه َأذِ ّلءَ وأَذَلّه وجده ذَلِيلً واسَْتذَلّوه رأَوه ذَلِيلً ويُ ْ‬
‫الناس َأذِلّة وذُلّنا والذّلّ الِسّة وأَ َذلّه وا ْسَتذَلّه كله بعن واحد وَتذَلّل له أَي َخضَعَ وف أَساء‬
‫ال تعال ا ُلذِلّ هو الذي يُلْحِق الذّلّ بن يشاء من عباده وينفي عنه أَنواع العز جيعها واسَْتذَلّ‬
‫صعْبَ نَزع القُراد عنه ليستلذّ فيأْنس به وَيذِلّ وإِياه عَن الُطَيئة بقوله َل َعمْرُك ما قُراد‬
‫البعيَ ال ّ‬
‫بن قُرَيْع إِذا نُزِع القُرادُ بستطاع وقوله أَنشده ابن الَعراب ليَهْنِئْ تُرَاثي لمرئٍ غي ِذّلةٍ صَنَابِرُ‬
‫أُحْدانٌ ُلنّ َحفِيف أَراد غي ذَلِيل أَو غي ذي ذِلّة ورفع صَنَابر على البدل من ُترَاث وف التنيل‬
‫العزيز سَيَنالم َغضَبٌ من ربم وذِلّة ف الياة الدنيا قيل الذّلّة ما ُأمِروا به من قتل أَنفسهم وقيل‬
‫الذّلّة أَخذ الزية قال الزجاج الزية ل تقع ف الذين عبدوا العِجْل لَن ال تعال تاب عليهم‬
‫بقتل أَنفسهم وذُلّ ذَلِيل إِما أَن يكون على البالغة وإِما أَن يكون ف معن ُمذِلّ أَنشد سيبويه‬
‫لكعب بن مالك لقد َلقِيَتْ قُ َريْ َظةُ ما سآها وحَلّ بدارهم ذُلّ ذَلِيل والذّلّ بالكسر اللّي وهو‬
‫ضد الصعوبة والذّلّ والذّلّ ضد الصعوبة ذَلّ َيذِلّ ذُلّ وذِلّ فهو َذلُولٌ يكون ف الِنسان‬
‫والدابة وأَنشد ثعلب وما َيكُ من عُسْرى وُيسْرى فإِنّن ذَلولٌ باجِ ا ُلعَْتفِيَ أَرِيبُ َعلّق ذَلُولً‬
‫بالباء لَنه ف معن رَفِيق ورؤُوف والمع ذُلُلٌ وَأذِلّة ودابة َذلُولٌ الذكر والُنثى ف ذلك سواء‬
‫وقد ذَلّله الكسائي فرس َذلُول بيّن الذّلّ ورجل ذَلِيلٌ بّينُ الذّّلةِ والذّلّ ودابة ذَلولٌ بيّنة الذّلّ‬
‫من دواب ذُلُل وف حديث ابن الزبي بعض الذّلّ أَْبقَى للَهل والال معناه أَن الرجل إِذا أَصابته‬
‫خُطّة ضَيْم يناله فيها ذُلّ فصبَر عليها كان َأْبقَى له ولَهله وماله فإِذا ل يصب ومَرّ فيها طالبا‬
‫شجّ رأْسه‬
‫للعز غَرّر بنفسه وأَهله وماله وربا كان ذلك سببا للكه وعَيْرُ ا َلذَلّة الوِتدُ لَنه يُ َ‬
‫وقوله ساقَيُْتهُ كأْسَ الرّدَى بأَسِنّة ذُلُلٍ ُمؤَلّلة الشّفار ِحدَاد إِنا أَراد ُمذَلّلة بالِحداد أَي قد ُأدِقّت‬
‫لوْض من ِلطَامها أَراد أَن أَعله تَثَلّم وتدّم فكأَنه ذَلّ‬
‫وأُرِقّت وقوله أَنشده ثعلب وذَلّ َأعْلى ا َ‬
‫وقَلّ وف الديث اللهم ا ْسقِنا ذُلُل السحاب هو الذي ل رعد فيه ول بَرْق وهو جع ذَلُول من‬
‫الذّلّ بالكسر ضد الصعب ومنه حديث ذي القرني أَنه خُيّر ف ركوبه بي ُذلُل السحاب‬
‫وصِعابه فاختار ذُلُله والذّلّ والذّلّ الرّ ْفقُ والرحة وف التنيل العزيز وا ْخ ِفضْ لما جَناحَ الذّلّ‬
‫من الرحة وف التنيل العزيز ف صفة الؤمني َأذِلّة على الؤْمني َأعِزّة على الكافرين قال ابن‬
‫الَعراب فيما روى عنه أَبو العباس معن قوله أَ ِذلّة على الؤمني رُحَماء رُفَقاء على الؤمني َأ ِعزّة‬

‫على الكافرين غِلظ شِداد على الكافرين وقال الزجاج معن أَذِلّة على الؤمني أَي جانبهم لَّينٌ‬
‫على الؤمني ليس أَنم َأذِلّء مُهانون وقوله َأعِزّة على الكافرين أَي جانبهم غليظ على الكافرين‬
‫وقوله عز وجل وذُلّلَت قُطوفُها َتذْليلً أَي ُسوّيت عناقيدها وذُلّيَت وقيل هذا كقوله قطوفها‬
‫دانية كلما أَرادوا أَن َيقْ ِطفُوا شيئا منها ذُلّل ذلك لم فدَنا منهم قُعودا كانوا أَو مضطجعي أَو‬
‫قياما قال أَبو منصور وتذليل ال ُعذُوق ف الدنيا أَنا إِذا انشقّت عنها َكوَافيها الت ُتغَطّيها َي ْعمِد‬
‫سمّحُها ويُيَسّرها حت يُذلّلها خارجة من بي ظُهْران الريد والسّلّء فيسهل‬
‫البِر إِليها فُي َ‬
‫خصّرٍ وساقٍ‬
‫لدِيل مُ َ‬
‫قِطافها عند َينْعها وقال الَصمعي ف قول امرئ القيس و َكشْحٍ َلطِيف كا َ‬
‫سقِيّ ا ُلذَلّل قال أَراد ساقا كأُنبوب بَرْديّ بي هذا النخل ا ُلذَلّل قال وإِذا كان أَيام‬
‫كأُنْبوبِ ال ّ‬
‫سقْي فهو حينئذ َسقِيّ قال وذلك أَنعم للنخيل وأَ ْجوَد للثمرة‬
‫الثمرة أَلَحّ الناس على النخل بال ّ‬
‫سقِيّ الذي يسقيه الاء من غي أَن ُيتَكلّف له السقي قال شر وسأَلت ابن‬
‫وقال أَبو عبيدة ال ّ‬
‫سقِيّ العُ ْنقُر وهو‬
‫الَعراب عن الُذلّل فقال ذُلّلَ طريقُ الاء إِليه قال أَبو منصور وقيل أَراد بال ّ‬
‫أَصل البَرْدِيّ الرّخْص الَبيض وهو كأَصل ال َقصَب وقال العَجّاج على خَبَ ْندَى َقصَب مكور‬
‫كعُ ْنقُرات الائر السكور وطريق ُمذَلّل إِذا كان َموْطُوءا سَهْلً وذِلّ الطريق ما وُطْئَ منه وسُهّل‬
‫وطريق َذلِيلٌ من طُرُق ُذلُل وقوله تعال فاسْلُكي سُبُلَ رَّبكِ ذُُللً فسره ثعلب فقال يكون‬
‫الطريق ذَليلً وتكون هي ذَلِيلة وقال الفراء ُذلُلً نعت السّبُل يقال سبيل ذَلُولٌ وسُبُل ذُلُلٌ‬
‫ويقال إِن الذّلُل من صفات النحل أَي ذُلّلت ليخرج الشراب من بطونا و ُذلّل ال َك ْرمُ دُلّيت‬
‫عناقيده قال أَبو حنيفة التدْليل تسوية عناقيد الكرْم وَتدْلِيتها والتذْليل أَيضا أَن يوضع ال ِعذْق‬
‫سقِيّ ا ُلذَلّل وف الديث كم من ِعذْق‬
‫على الريدة لتحمله قال امرؤ القيس وساق كأُنبوب ال ّ‬
‫ُمذَلّل لَب الدّحْداح تذليل العُذوق تقدم شرحه وإِن كانت العي‬
‫( * قوله « وإن كانت العي » أي من واحد العذوق وهو عذق ) مفتوحة فهي النخلة وتذليلها‬
‫تسهيل اجتناء ثرتا وإِدْناؤها من قاطفها وف الديث تتركون الدينة على خي ما كانت عليه‬
‫ح ِميّة ول منوعة على‬
‫خلّة غي مَ ْ‬
‫ُمذَلّلة ل يغشاها إِلّ العواف أَي ثارها دانية سهلة التناول مُ َ‬
‫خلّة أَي خالية من السكان ل يغشاها إِلّ الوحوش‬
‫أَحسن أَحوالا وقيل أَراد أَن الدينة تكون مُ َ‬
‫وأُمور ال جارية على أَذللا وجارية أَذللَها أَي مَجاريها وطرقها واحدها ذِلّ قالت النساء‬
‫لَتجْرِ الَنِّيةُ بعد الفت ال مُغادَر با َلحْو أَذْللَها أَي لَتجْر على أَذللا فلست آسى على شيءٍ بعده‬
‫قال ابن بري الَذلل الَسالك و َدعْه على أَذْلله أَي على حاله ل واحد له ويقال أَجْرِ الُمور‬
‫سهُل وتَتَيسر الوهري وقولم جاءَ على أَذلله‬
‫على أَذللا أَي على أَحوالا الت َتصْلُح عليها وتَ ْ‬
‫أَي على وجهه وف حديث عبدال ما من شيءٍ من كتاب ال إِلّ وقد جاءَ على أَذلله أَي على‬
‫وجوهه وطرُقه قال ابن الَثي هو جع ذِلّ بالكسر يقال ركبوا ذِلّ الطريق وهو ما مُهّد منه‬
‫وذُلّل وف خُطبة زياد إِذا رأَيتمون أُْنفِذ فيكم الَمرَ فأَْن ِفذُوه على أَذللِه ويقال حائط ذَلِيل أَي‬

‫سمْك من الَرض ورمح ذَلِيل أَي قصي وذَلّت القواف‬
‫قصي وبيت َذلِيلٌ إِذا كان قريب ال ّ‬
‫للشاعر إِذا َسهُلت وذَلذِلُ القميص ما يَلي الَرض من أَسافله الواحد ذُلذُلٌ مثل ُق ْمقُم وقَماقِم‬
‫شمّرا قد رَفَع الذّلذِل وكان َيوْما َقمْطَرِيرا‬
‫قال الزّفَيانُ يَ ْنعَت ضِرْغامة ِإنّ لنا ضِرْغامةً جُنادِل مُ َ‬
‫باسِل وف حديث أَب ذرّ يَخرج من َث ْدِيهِ يََتذَْلذَل أَي َيضْطرِب مِن ذَلذِل الثوب وهي أَسافله‬
‫وأَكثر الروايات يتزلزل بالزاي والذّْلذُلُ والذّْلذِل والذّْلذِلةُ والذَّلذِلُ والذَّلذِلةُ كله أَسافل‬
‫القميص الطويل إِذا ناسَ فأَخْلَق والذَّلذِ ُل مقصور عن الذّلذِل الذي هو جع ذلك كله وهي‬
‫الذّنا ِذنُ واحدها ُذْنذُنٌ‬

‫( ‪)11/256‬‬
‫( ذمل ) ال ّذمِيلُ ضرب من سي الِبل وقيل هو السي الليّن ما كان وقيل هو فوق العَنَقِ قال‬
‫أَبو عبيد إِذا ارتفع السي عن العَنَق قليلً فهو التّزَيّد فإِذا ارتفع عن ذلك فهو ال ّذمِيلُ ث الرّسِيم‬
‫َذمَل َي ْذمُل وَي ْذمِل َذمْلً و ُذمُولً وذَمِيلً و َذمَلنا وهي ناقة َذمُول من نُوق ُذمُل قال الَصمعي‬
‫ول َي ْذمُل بعي يوما وليلة إِلّ مَهْرِيّ وف حديث قُسّ َيسِي َذمِيلً أَي سَيْرا سريعا لَيّنا وأَصله ف‬
‫سي الِبل ابن الَعراب ال ّذمِيلةُ ا ُلعْيَِيةُ ويقال للَْبرَص ا َل ْذمَل وا َلعْرم والَْبقَع قال وجع الذّامِلة‬
‫من النوق الذّوامِل قال الشاعر تَخُبّ إِليه الَي ْعمَلتُ الذّوامِلُ وذامِلٌ و ُذمَيْلٌ اسان‬

‫( ‪)11/259‬‬
‫شغَلك عنه شُغْلٌ تقول َذهَلْت عنه و َذهِلْتُ‬
‫( ذهل ) ال ّذهْل تَ ْر ُككَ الشيءَ تَناساه على َعمْد أَو َي ْ‬
‫جدُهْ وف التنيل العزيز يوم َت ْذهَلُ‬
‫سَ‬
‫وأَ ْذهَلَن كذا وكذا عنه وأَنشد أَ ْذهَلَ خِلّي عن فِراشِي مَ ْ‬
‫كلّ مُرْضِعة عما أَرضعت أَي َتسْلُو عن ولدها ابن سيده َذهَل الشيءَ و َذهَل عنه و َذهِلَه و َذهِل‬
‫شغُل وقيل ال ّذهْل‬
‫سيَه ل ُ‬
‫بالكسر عنه َي ْذهَل فيهما َذهْلً و ُذهُولً تركه على َعمْد أَو غَفَل عنه أَو نَ ِ‬
‫السّلوّ وطيب الّنفْس عن الِلْف وقد أَ ْذهَله الَمر وَأذْهلَه عنه ومَرّ َذهْل من الليل و ُذهْل أَي‬
‫قِطْعة وقيل ساعة منه مثل َدهْل والدال أَعلى وجاءَ بعد َذهْل من الليل و َدهْل أَي بعد َه ْدءٍ‬
‫وأَنشد ابن بري لَب جهمة الذهلي َمضَى من الليل َذهْلٌ وهي واحدةٌ كأَنّها طائرٌ بال ّدوّ َم ْذعُور‬
‫قال وقال أَبو زكريا التبيزي َدهْل بدال غي معجمة قال وكذا أَنشده ف الَماسة وال ّذهْلُول‬
‫من اليل الَوادُ الدّقيق و ُذهْل قبيلة و ُذهْلٌ حَيّ من بكر وها ُذهْلن كلها من ربيعة أَحدها‬
‫ُذهْلُ بن شيبان بنِ َثعْلبةَ بنِ عُكَابة والخر ُذهْل بنُ ثعلبة بن عُكَابة وقد َسمّوا ُذهْلً و ُذهْلنَ‬
‫و ُذهَيلً‬

‫( ‪)11/259‬‬
‫( ذول ) الذال حرف هجاء وهو حرف مهور يكون أَصلً ل بدلً ول زائدا قال ابن سيده‬
‫وإِنا حكمت على أَلفها أَنا منقلبة عن واو لَن عينها أَلف مهولة النقلب وتصغيها ُذوَيْلة‬
‫وقد َذوّلْت ذالً وال ّذوِيلُ اليابس من النبات وغيه هذه رواية ابن دريد والصحيح الدّويل‬
‫بالدال الهملة‬

‫( ‪)11/260‬‬
‫( ذيل ) الذّيْل آخر كل شيء وذَيْل الثوب والِزارِ ما جُرّ منه إِذا أُسْبِل والذّيْل ذَيْلُ الِزار من‬
‫الرّداء وهو ما أُسْبِل منه فأَصاب الَرض وذَيْل الرأَة لكل ثوب َتلْبَسه إِذا جرّته على الَرض من‬
‫خلفها الوهري الذيلُ واحد أَذْيال القميص وذُيولِه وذَيْلُ الرّيح ما انسحب منها على الَرض‬
‫وذيل الرّيح ما تتركه ف الرمال على هيئة الرّسَن ونوه كأَنّ ذلك إِنا هو أَثَرُ ذَيْل جرّته قال‬
‫لكل ريح فيه ذَيْلٌ مَسْفور وذَْيلُها أَيضا ما جرّته على وجه الَرض من التراب والقَتام والمع‬
‫من كل ذلك أَذْيال وأَذْيُل الَخية عن ا َلجَرِيّ وأَنشد لَب البقرات النخعي وثلثا مِثلَ القَطا‬
‫حفَتْهُن أَذْيُلُ الرّيح تُرْبا والكثي ذُيول قال النابغة كَأنّ مَجَرّ الرّامِساتِ ذُيُولَها عليه‬
‫مائِلتٍ َل َ‬
‫َقضِيمٌ نّقتْه الصّوانِعُ‬
‫( * ف ديوان النابغة حصي بدل قضيم )‬
‫وقيل أَذْيالُ الرّيح مآخِيها الت تُ ْكسَحُ با ما َخفّ لا و َذيْلُ الفرس والبعي ونوها ما أَسْبَلَ من‬
‫ذَنَبه فَتعَلّق وقيل ذَْيلُه ذنبه وذَالَ َيذِيل وأَذْيَل صار له ذيْلٌ وذالَ به شالَ وكذلك الوعِلُ بذنَبه‬
‫وفرس ذائلٌ ذو ذَيْلٍ وذَيّال طويل الذّيل وف الصحاح طويل الذنب والُنثى ذائلة وقال ابن‬
‫قتيبة ذائل طويل الذّيل وذَيّالٌ طويل الذيل وف التهذيب أَيضا طويل الذنب وأَنشد ابن بري‬
‫لعباس بن مِرْداس وإِن حاذِرٌ َأْنمِي سلحِي إِل َأوْصالِ َذيّالٍ مَنيع فإِن كان الفرس قصيا وذنبه‬
‫طويلً قالوا ذائل والُنثى ذائلة أَو قالوا ذَيّالُ الذنب فيذكرون الذنب ويقال لذنب الفرس إِذا‬
‫طال ذَيل أَيضا وكذلك الثور الوحشي والذّيّال من اليلِ الُتَبَختِر ف مَشْيه واسْتِنانه كأَنه‬
‫سحَب ذَيْلَ ذنَبه وذالَ الرجل َيذِيل َذيْلً تَبَخَترَ فجرّ ذَيْله قال طرفة يصف ناقة َفذَالَتْ كما‬
‫يَ ْ‬
‫ذالَتْ وَليدةُ مَجْلِسٍ تُرِي رَبّها أَذْيالَ َسحْلٍ ُم َمدّد يعن أَنا جَرّت ذنبها كما ذالت ملوكة تسقي‬
‫المر ف ملس وف حديث مصعب بن عمي كان مترفا ف الاهلية يدّهن بالعَبِي وُيذِيلُ ُيمْنَة‬
‫الَيمَن أَي يُطيل ذَيْلها واليُمنة ضرب من برود اليمن ويقال ذات الارية ف مَشْيها َتذِيل ذَْيلً‬
‫إِذا ماسَت وجَرّت أَذيالا على الَرض وتبخترت وذالت الناقةُ بذنبها إِذا نشَرتْه على فخذيها‬

‫خالد بن َجنْبَة قال ذَيْلُ الرأَة ما وقع على الَرض من ثوبا من نواحيها كلها قال فل َندْعو‬
‫للرّجُل ذَْيلً فإِن كان طويل الثوب فذلك ا ِلرْفال ف القميص والُبّة والذّيْلُ ف دِرْع الرأَة أَو‬
‫قِناعها إِذا أَرْخَتْه وتذيلت الدابةُ حرّكت ذنَبها من ذلك والّتذَيّل التّبَخْتُر منه ودِرْع ذائلةٌ وذائل‬
‫صمُوتٍ نَثْلة ُتّبعِيّة وَنسْجُ سُلَيْم‬
‫ومُذالةٌ طويلة والذّائل الدّرْع الطويلة الذّيْل قال النابغة وكلّ َ‬
‫صمُوتُ الدّرْع الت إِذا‬
‫كلّ َقضّاءَ ذائِلِ يعن سليمان بن داود على نبينا وعليهما السلم وال ّ‬
‫صُبّت ل يسمع لا صوت وذَيّل فلن ثوبه تَذييلً إِذا طوّله ومُلءٌ ُمذَيّلٌ طويلُ الذيل وثوب‬
‫ُمذَيّل قال الشاعر َعذَارَى دَوارٍ ف مُلء ُمذَيّلِ‬
‫( * هذا البيت من معلقة امرئ القيس وصدره ف َعنّ لنا سِربٌ كأنّ نِعاجَه )‬
‫ويقال أَذالَ فلن ثوبه أَيضا إِذا أَطالَ ذَيْله قال كثيّر على ابن أَب العاصي دلصٌ َحصِينةٌ أَجادَ‬
‫سدّي سَرْدَها فأَذالَها وأَذالَت الرأَةُ قِناعَها أَي أَرْ َسلَتْه وحَلْقة ذائلة ومُذالة رَقيقة لطيفة مع‬
‫الُ َ‬
‫سبّغ ف‬
‫طُول والُذالُ من البسيط والكامل ما زِيدَ على وتِده من آخر البيت حرفان وهو الُ َ‬
‫سدّس ول ف الكامل إِلّ من الربع مثال الَول قوله‬
‫ال ّرمَل ول يكون الُذال ف البسيط إِلّ من ا ُل َ‬
‫إِنّا َذ َممْنا على ما خَيّلَتْ َس ْعدُ بنُ زيدٍ و َعمْرا من َتمِيمْ ومثال الثان قوله َج َدثٌ يكونُ مُقامُه أَبَدا‬
‫ختَلَِفِ الرّياحْ فقوله َرنْ من تيمْ مستفعلن وقوله تَ َلِفِرْ رِياحْ مُتَفاعلن وقال الزجاج إِذا زيد‬
‫بُ ْ‬
‫على الزء حرف واحد وذلك الزء ما ل يُزاحَف فاسه الُذال نو متفاعلن أَصله متفاعلن‬
‫فزدت حرفا فصار ذلك الرف بنلة الذّيْل للقميص وذَال الشيءُ يَذيلُ هانَ وأَذَلْته أَنا َأهَنْته‬
‫ول أُحْسِن القِيام عليه وأَذَالَ فلن فرسه وغلمه إِذا أهانَه والِذالةُ الِهانة وف الديث نى النب‬
‫صلى ال عليه وسلم عن إِذالة اليل وهو امْتِهانُها بالعمل والملِ عليها وف رواية باتَ جبيل‬
‫عليه السلم يعاتبن ف إِذالة اليل أَي إِهانَتِها والسِْتخْفاف با ومنه الديث الخر أَذالَ الناسُ‬
‫لمَة الُهانةِ الُذالةُ وف‬
‫ضعُوا أَدَاة الرب عنها وأَرسلوها والُذالُ الُهانُ وقيل ل َ‬
‫اليلَ وقيل إِنم و َ‬
‫لزْيُ‬
‫الثل أَخْيَلُ من مُذالةٍ وهي ا َلمَة لَنا تُهان وهي تَتََبخْتَر ويقال ذَيْل ذائل وهو الَوان وا ِ‬
‫وقولم جاء أَذْيالٌ من الناس أَي أَواخِرُ منهم قليل وذالَت الرأَةُ والناقةُ َتذِيل هُزِلت وفسدت‬
‫وأَذَلْتها َأهْزَلْتها وهو من ذلك وا ُلذَيّلُ والَُتذَيّلُ الُتََبذّلُ وبنو الذّيّال بطن من العرب‬

‫( ‪)11/260‬‬
‫لوْلِيّ منها قال امرؤ القيس كأَنّ مَكانَ الرّدْفِ منه‬
‫( رأل ) الرّأْل ولد النّعام وخص بعضهم به ا َ‬
‫على رالِ أَراد على رَأْل فإِما أَن يكون خفف تفيفا قياسيّا وإِما أَن يكون أَبدل إِبدالً صحيحا‬
‫على قول أَب السن لَن ذلك أَمكن للقافية إِذ الخفف تفيفا قياسيّا ف حكم الحقق والمع‬
‫أَ ْرؤُلٌ ورِئْلنٌ ورِئالٌ ورِئالةٌ قال طفيل َأذُودُهمُ عنكمْ وأَنتمْ رِئالةٌ شِللً كما ذِيدَ النّهالُ‬

‫الَوامِسُ قال ابن سيده وأُرى الاء لقت الرّئال لتأْنيث الماعة كما لقت ف الفِحالةِ والُنثى‬
‫رَأْلة أَنشد ثعلب َأبْلِغِ الرثَ عن أَنّن شَرّ شَيْخٍ ف إِيادٍ و ُمضَرْ َرأَْلةٌ مُنْتَتِفٌ بُ ْلعُومُها تأْكُلُ الفَثّ‬
‫جرْ ونَعامة مُرْئِلةٌ ذات رَأْ ٍل وقولُ بعض ا َلغْفال يصف امرأَة رَاو َدتْه قامَتْ إِل‬
‫و َخمّانَ الش َ‬
‫جَنْبِي َتمَسّ أَيْرِي فَزَفّ رَأْل واسُْتطِيت َطيْري إِنا أَراد أَن فيه وحشية كالرّأْل من الفَزَع وهذا‬
‫مثل قولم شالَت نَعامَتُهم أَي فَزِعوا فَهَربوا واسترأَلت الرّئْلنُ كَبِ َرتْ‬
‫( * قوله « كبت » الذي ف القاموس كبت أسنانا وضبطت الباء بضمها وقال الشارح ليس‬
‫ف الباب لفظة أسنانا ) واسَْترْأَلَ النباتُ إِذا طال شبّه بعُنُق الرّأْل ومَرّ فلن مُرَائلً إِذا أَسرع‬
‫والرّؤالُ مهموز الزيادة ف أَسنان الدابة وال ّرؤَال والرّاؤُول لُعاب الدّوابّ عن ابن السكيت‬
‫ورواه أَبو عبيد بغي هز وصرح بذلك وقيل ال ّرؤَالُ زََبدُ الفرس خاصة والِ ْروَلُ الرّجل الكثي‬
‫ال ّرؤَال وهو اللّعاب أَبو زيد ال ّرؤَال وال ّرؤَام اللّعاب وابن رَأْلنَ رجل من سِنْبِس طَ ّي ٍء وهو من‬
‫الباب الذي يكون فيه الشيء غالبا عليه اسمٌ يكون لكلّ مَن كان من ُأمّتِه أَو كان ف صفته‬
‫صعِق قولم ابن َرأْلن وابن كُراع ليس كلّ من كان ابنا لرَأْلنَ وابنا‬
‫قال سيبويه وكابن ال ّ‬
‫لكُراعٍ غلب عليه السم والنسَبُ إِليه رَأْلنِيّ كما قالوا ف ابن كراع كُراعِيّ وذاتُ الرّئال‬
‫سفْحَ فالكَثِيبَ فذا قا رٍ فَ َروْضَ القَطا فذاتَ الرّئالِ‬
‫وجَوّ رِئال موضعان قال الَعشى تَ ْرَتعِي ال ّ‬
‫وقال الراعي وَأمْسَتْ بوادي الرّ ْقمَتَيِ وأَصبحَتْ بوّ رِئالٍ حيثُ بَّينَ فال ُقهْ الوهري وذاتُ‬
‫الرّئالِ َر ْوضَةٌ والرّئال كواكِبُ‬

‫( ‪)11/261‬‬
‫سوِيقَ وحَلّيْتُ والمع‬
‫لتُ ال ّ‬
‫( رأبل ) الرّئْبالُ من أَساء الَسد والذئب يهمز ول يهمز مثل حَ ْ‬
‫الرّآبيل قال ابن بري وليس حرف اللي فيه بدلً من المزة قال ابن سيده وإِنا قضيت على‬
‫رِئبال الهموز أَنه رباعي على كثرة زيادة المزة من جهة قولم ف هذا العن رِيبال بغي هز‬
‫وذلك أَن ريبالً بغي هز ل يلو من أَن يكون فِيعالً أَو ِفعْللً فل يكون فِيعالً لَنه من أَبنية‬
‫الصادر ول ِفعْللً وياؤُه أَصل لَن الياء ل تكون أَصلً ف بنات الَربعة فثبت من ذلك أَن‬
‫رِئبالً فِعلل هزته أَصل بدليل قولم خرجوا يَتَ َرأْبَلُون وأَن ريبالً مفف عنه تفيفا بدليّا وإِنا‬
‫َقضَينا على تفيف هزة ريبال أَنه بدلّ لقول بعض العرب يصف رجلً هو لَيْثٌ أَبو رَيابِل وإِنا‬
‫قال ريابل ول يقل رَيابيل لَن بعده عَسّافُ مَجاهِل وحكى أَبو علي ريابيل العرب للُصوصِهم‬
‫فإِن قلت فإِن رِئبالً فِئعال لكثرة زيادة المزة وقد قالوا تَ َربّل لمه قلنا إِن فِئعالً ف الَساء‬
‫عدم ول يسوغ المل على باب إِْنقَحْ ٍل ما وُجِد عنه مندوحة وَأمّا تربّل لمه مع قولم رِئبال‬
‫فمن باب سِبَ ْطرٍ إِنا هو ف معن سَبْطٍ وليس من لفظه ولْآل للذي يَبِيع الّلؤْلُؤ فيه بعض حروفه‬

‫وليس منه ول يب أَن يُحمل قولم يَتَرأْبلون على باب َتمَسْكَن وَت َمدْرَعَ وخرجوا يَتَم ْغفَرُون‬
‫لقلة ذلك وقال بعضهم هزة رِئبال بدل من ياء وف حديث ابن أُنَيْس كأَنه الرّئبال ا َلصُور أَي‬
‫الَسد والمع الرّآبل والرّيابِيلُ على المز وتركه وذئب رِئْبالٌ وِلصّ رِئبال وهو من الُرْأَة‬
‫صصُوا وخرجوا َيتَرأَْبلُون إِذا غ َزوْا على أَرجلهم وحدهم بل والٍ عليهم وفَعل ذلك‬
‫وتَرَأَْبلُوا َت َل ّ‬
‫من َرأْبَ َلتِه وخُ ْبثِه وَترَأْبَلَ تَرَأُْبلً ورَْأبَلَ رَْأبَلةً وفلن يَتَرأْبَلُ أَي ُيغِي على الناس ويَفعل ِفعْل الَسد‬
‫خ ْفنَ منّي وحَّيةُ أَرْيَحاء لَ‬
‫وقال أَبو سعيد يوز فيه ترك المز وأَنشد لرير رَيابِيل البلدِ يَ َ‬
‫خفْن َزأْرِي وأَرياء بيت ا َل ْقدِس‬
‫اسْتَجابا قال ابن بري البيت ف شعر جرير شَيا ِطيُ البلد َي َ‬
‫( * قوله « وأرياء بيت القدس » ارياء كزليخاء وكربلء وتقصر وف ياقوت بي ارياء‬
‫وبيت القدس يوم للفارس ف جبال صعبة السلك ) قال ومثله للّنمَيي ويلقى كما ُكنّا يدا ف‬
‫قتالنا رَيابِيل ما فينا كَهامٌ ول نِكْسُ ابن سيده وقيل الرّئْبال الذي تلده أُمه وحده وفعل ذلك‬
‫من َرأْبَلته وخُبثه والرّأْبَلة أَن يشي الرجل مُتكفّئا ف جانبيه كأَنه يََتوَجّى‬

‫( ‪)11/262‬‬
‫( ربل ) الرّْب َلةُ والرَّب َلةُ تسكن وتُحرّك قال الَصمعي والتحريك أَفصح كل لمة غليظة وقيل‬
‫هي ما حول الضّرْع والياء من باطن الفخذ وقيل هي باطن الفخذ وجعها الرّبَلت وقال‬
‫ثعلب الرّبَلت ُأصُولُ الَفخاذ قال كَأنّ مَامِعَ الرّبَلت منها فِئامٌ يَ ْن َهضُون إِل فِئامِ وقال‬
‫سَت ْوغِر بن ربيعة يصف فرسا عَرِقت وبذا البيت سي الستوغر يَِنشّ الاءُ ف الرّبَلتِ منها‬
‫الُ ْ‬
‫نَشِيشَ ال ّرضْفِ ف اللّبِ ال َو ِغيِ قال وامرأَة رَبِلة ورَبْلء ضَخْمة الرّبَلت ولكل إِنسانٍ َربَلَتانِ‬
‫وامرأَة َربْلء رفْغاء أَي ضيّقة الَرْفاغِ والرّبَالُ كثرة اللحم والشحم وف الحكم الرّباَلةُ كثرة‬
‫اللحم ورجل رَبِيل كثي اللحم ورَبِلُ اللحم وأَنشد ابن بري للقطامي عَلى الفِراش الضّجِيعُ‬
‫ضمّرَها بعد الرّبالةِ َترْحال وَتسْيارِي‬
‫ا َلغَْيدُ الرّبِلُ وأَنشد أَيضا للَخطل بُرّةٍ كأَتانِ الضّحْلِ َ‬
‫لفْض والّنعْمة قال أَبو خِراش ول‬
‫سمَن وا َ‬
‫وامرأَة َربِلة ومُتَرَبّلة كثية اللحم والشحم والرّبِيلة ال ّ‬
‫ل ْفضِ ويروى مُهَبّلً والرّبِيلة الرأَة‬
‫َيكُ مَثْلُوجَ الفُؤادِ مُهَبّجا أَضاعَ الشّبابَ ف الرّبِيلة وا َ‬
‫السمينة وتَرَبّلَت الرأَة كثر لمها ورَبَلَت أَيضا كذلك ورَبَل بنو فلن يَرْبُِلُون كثر َعدَدُهم‬
‫وَن َموْا وقال ثعلب َربَل القومُ َكثُرُوا أَو كَثُر أَولدهم وأَموالم وف حديث بن إِسرائيل فلما‬
‫كَثُروا ورَبَلُوا أَي غَلُظوا ومنه تَربّل جسمُه إِذا انتفخ ورَبا قال هذا قول الروي والرّبْل ضروب‬
‫من الشجر إِذا بَردَ الزمان عليها وأَدبر الصيف تَقطّرَت بورق أَخضر من غي مطر يقال منه‬
‫تَرَبّلت الَرض ابن سيده والرّبْل ورق يتفطر ف آخر القيظ بعد الَيْج ببد الليل من غي مطر‬
‫والمع رُبول قال الكميت يصف فِراخ النعام َأوَْينَ إِل مُلطِفةٍ َخضُودٍ َلأْكَ ِل ِهنّ أَطْرافَ الرّبُول‬

‫يقول َأوَْينَ إِل أُم مُلطِفةٍ تُكَسّر لن أَطراف الشجر ليأْكلن ورَبْلٌ أَرْبَلُ كأَنم أَرادوا البالغة‬
‫والِجادة قال الرّاجز أُحِبّ أَنْ َأصْطادَ ضَبّا سَحْبَل ووَرَلً يَرْتادُ رَْبلً أَرْبَل‬
‫( * قوله « احب إل » كذا ف النسخ هنا والحكم أيضا وسيأت ف رمل وسحبل احب أن‬
‫اصطاد ضبا سحبل رعى الربيع والشتاء ارمل )‬
‫وقد تَرَبّل الشحرُ قال ذو الرمة مُكُورا وَندْرا من رُخامَى وخِطْرةٍ وما ا ْهتَزّ مِن ُثدّائِه الُتَرَبّل‬
‫وخرجوا يََترَبّلُون يَ ْر َعوْن الرّبْلَ ورََبلَت الَرضُ وأَرْبَلت كثر رَْبلُها وقيل ل يزال با رَبْل وأَرض‬
‫لجَرْ‬
‫مِرْبال كثية الرّبْل ورََبلَت الراعي كثر ُعشْبُها وأَنشد الَصمعي وذُو مُضاضٍ رََبلَتْ منه ا ُ‬
‫حيث تَلقَى واسِطٌ وذُو َأمَرْ قال الُجَر داراتٌ ف ال ّرمْل والُضاض نَبْت الفراء الرّيبال النبات‬
‫الُلتفّ الطويل وترَبّلت الَرض ا ْخضَرّت بعد اليُبس عند إِقبال الريف والرّبْل ما تَربّل من‬
‫النبات ف القيظ وخرج من تت اليبيس منه نبات أَخضر والرّبِيل ال ّلصّ الذي َيغْزو القوم‬
‫وحده وف حديث عمرو بن العاص رضي ال عنه أَنه قال انظروا لنا رجلً يَتَجنّب بنا الطّريقَ‬
‫فقالوا ما نعلم إِل فلنا فإِنه كان رَبيلً ف الاهلية التفسي لطارق بن شهاب حكاه الروي ف‬
‫صصُون على أَ ْسؤُقهم وقال الطاب هكذا جاء به‬
‫الغَرِيبي ورآبِلةُ العرب هم الُبَثاء الُتَ َل ّ‬
‫الحدّث بالباء الوحدة قبل الياء قال وأُراه الرّيْبَل الرف العتل قبل الرف الصحيح يقال ذئب‬
‫رِيبال وِلصّ رِيبال وهو من الُرأَة وارْتِصاد الشّرّ وقد تقدّم ورَبالٌ اسم وخرجوا يتربّلون أَي‬
‫يَتَصيّدون والرّيبال بغي هز الَسد ومشتق منه وقد تقدّم ذكره قال أَبو منصور هكذا سعته‬
‫بغي هز قال ومن العرب من يهمزه قال وجعه رآبلة والرّيبال بغي هز أَيضا الشيخ الضعيف‬
‫وفعل ذلك من َرأْبَلته وخُبْثه‬

‫( ‪)11/263‬‬
‫( ربل ) الرّبَحْل التارّ ف طول وقيل التامّ الليث هو سَِبحْل رَِبحْل إِذا وُصف بالتّرارة والّنعْمة‬
‫وجارية ِسبَحْلة ِربَحْلة ضخمة لَحِيمة جيّدة الَلْق ف طول أَيضا وبعي رَِبحْل عظيم وقيل لْبَنةِ‬
‫الُسّ أَيّ الِبل خي ؟ فقالت السّبَحْل الرَّبحْل الراحلةُ الفَحْل ورجل ِربَحْل عظيم الشأْن وف‬
‫حلً الرّبَحْلُ بكسر الراء وفتح الباء الكثي العطاء‬
‫حديث ابن ذي يَزَن ومَلِكا ِربَ ْ‬

‫( ‪)11/265‬‬
‫( رتل ) الرّتَلُ حُسْن تَناسُق الشيء وَثغْرٌ رَتَلٌ ورَتِلٌ حَسَن التنضيد مُستوي النباتِ وقيل ا ُلفَلّج‬
‫وقيل بي أَسنانه فُروج ل يركب بعضها بعضا والرّتَلُ بياض الَسنان وكثرة مائها وربا قالوا‬

‫رجل رَتِلُ الَسنان مثل َتعِبٍ بَّينُ الرّتَل إِذا كان ُمفَلّج الَسنان وكلمٌ رَتَل ورَتِلٌ أَي مُرَتّلٌ‬
‫سنٌ على تؤدة ورَتّلَ الكلمَ أَحسن تأْليفه وأَبانَه وتَهّلَ فيه والترتيلُ ف القراءة التّرَسّلُ فيها‬
‫حَ‬
‫والتبيي من غي َبغْيٍ وف التنيل العزيز ورَتّل القرآن ترتيلً قال أَبو العباس ما أَعلم الترتيل إِلّ‬
‫التحقيق والتبيي والتمكي أَراد ف قراءة القرآن وقال ماهد الترتيل الترسل قال ورَتّلته ترتيلً‬
‫بعضه على أَثر بعض قال أَبو منصور ذهب به إِل قولم ثغر رَتَلٌ إِذا كان حسن التنضيد وقال‬
‫ابن عباس ف قوله ورتل القرآن ترتيلً قال َبيّنْه تبيينا وقال أَبو إسحق والتبيي‬
‫( * قوله « وقال أبو إسحق والتبيي إل » عبارة التهذيب وقال أبو إسحق ورتل القرآن ترتيلً‬
‫بينه تبيينا والتبيي إل ) ل يتم بأَن َيعْجَل ف القراءة وإِنا يتم التبيي بأَن ُيبَيّن جيع الروف‬
‫ويُوفّيها حقها من الِشباع وقال الضحاك اْنِبذْه حرفا حرفا وف صفة قراءة النب صلى ال عليه‬
‫وسلم كان يُرَتّل آية آية ترتيلُ القراءة التأَن فيها والتّمهّلُ وتبيي الروف والركات تشبيها‬
‫بالثغر الُرَتّلِ وهو ا ُلشَبّه بَنوْر الُقْحُوان يقال رَتّلَ القراءة وتَرَتّل فيها وقوله عز وجل ورَتّلْناه‬
‫ترتيلً أَي أَنزلناه على الترتيل وهو ضد العجلة والتمكّث فيه هذا قول الزجاج وترتّل ف‬
‫الكلم تَرَسّل وهو يترتل ف كلمه ويترسل والرّتَلُ والرّتِلُ الطيّب من كل شيء وما رَتِل بيّن‬
‫الرّتَل بارد كلها عن كراع والرَّتيْلء مقصور ومدود عن السياف جنس من الوام والرّأْتَ َلةُ‬
‫أَن يشي الرجل مُتَكَفّئا ف جانبيه كأَنه متكسر العظام والعروف الرأْبَلةُ‬

‫( ‪)11/265‬‬
‫( رتبل ) الرّتْبَل القصي‬

‫( ‪)11/265‬‬
‫( رجل ) الرّجُل معروف الذكرُ من نوع الِنسان خلف الرأَة وقيل إِنا يكون رَجلً فوق‬
‫الغلم وذلك إِذا احتلم وشَبّ وقيل هو رَجُل ساعة تَ ِلدُه ُأمّه إِل ما بعد ذلك وتصغيه رُجَيْل‬
‫و ُروَيْجِل على غي قياس حكاه سيبويه التهذيب تصغي الرجل رُ َجيْل وعامّتهم يقولون ُروَيْجِل‬
‫صدْق و ُروَيْجِل سُوء على غي قياس يرجعون إِل الراجل لَن اشتقاقه منه كما أَن العَجِل من‬
‫ِ‬
‫لذِر من الاذِر والمع رِجال وف التنيل العزيز وا ْستَشْهِدوا شَهِيدَين من رِجالكم‬
‫العاجل وا َ‬
‫أَراد من أَهل مِلّتكم ورِجالتٌ جع المع قال سيبويه ول يكسر على بناء من أَبنية أَدْن العدد‬
‫يعن أَنم ل يقولوا أَرْجال قال سيبويه وقالوا ثلثةُ رَجْلةٍ جعلوه بدلً من أَرْجال ونظيه ثلثة‬
‫أَشياء جعلوا َلفْعاء بدلً من أَفعال قال وحكى أَبو زيد ف جعه رَجِلة وهو أَيضا اسم المع لَن‬

‫َفعِلة ليست من أَبنية الموع وذهب أَبو العباس إِل أَن رَجْلة مفف عنه ابن جن ويقال لم‬
‫الَرْجَل والُنثى رَجُلة قال كلّ جار ظَلّ ُمغْتَبِطا غيَ جيان بن َجبَله خَرَقُوا َجيْبَ فَتاتِهم ل يُبالوا‬
‫حُ ْرمَة الرّجُله عَن َبيْبِها هَنَها وحكى ابن الَعراب أَن أَبا زياد الكلب قال ف حديث له مع‬
‫امرأَته فَتَهايَجَ الرّجُلنِ يعن نفسه وامرأَته كأَنه أَراد فَتَهايَجَ الرّجُلُ والرّجُلة فغَلّب الذكر‬
‫وتَرَجّلَتِ الرَأةُ صارت كالرّجُل وف الديث كانت عائشة رضي ال عنها رَجُلة الرأْي قال‬
‫الوهري ف جع الرّجُل أَراجل قال أَبو ذؤيب َأ َهمّ بَنِيهِ صَ ْيفُهُم وشِتاؤهم وقالوا َت َعدّ وا ْغزُ‬
‫وَسْطَ الَراجِل يقول َأ َهمّهم نفقةُ صيفهم وشتائهم وقالوا لَبيهم تعدّ أَي انصرف عنا قال ابن‬
‫بري الَراجل هنا جع أَرجال وأَرجال جع راجل مثل صاحب وأَصحاب وأَصاحيب إِل أَنه‬
‫حذف الياء من الَراجيل لضرورة الشعر قال أَبو ا ُلثَلّم الذل يا صَخْرُ ورّاد ماء قد تتاَبعَه َس ْومُ‬
‫الَراجِيل حَتّى ماؤه َطحِل وقال آخر كأَن رَحْلي على َحقْباء قارِبة أَحْمى عليها أَباَن ْينِ الَراجيل‬
‫أَبانانِ جَبَلنِ وقال أَبو الَسود الدؤل كأَنّ مَصاماتِ الُسود ببَطْنه مَراغٌ وآثارُ الَراجِيلِ مَ ْلعَب‬
‫لوّ ضامزةً ول َت َمشّى بِواديه الَراجِيلُ وقال كثي ف‬
‫وف َقصِيد كعب بن زهي َتظَلّ منه سِباعُ ا َ‬
‫الَراجل له بَبُوبِ القادِسِيّة فالشّبا مواطنُ ل َتمْشي بنّ الَراجلُ قال وَيدُلّك على أَن الَراجل‬
‫ف بيت أَب ذؤيب جع أَرجال أَن أَهل اللغة قالوا ف بيت أَب الثلم الَراجيل هم الرّجّالة‬
‫وسَ ْومُهم مَ ّرهُم قال وقد يمع رَجُل أَيضا على رَجْلة ابن سيده وقد يكون الرّجُل صفة يعن‬
‫بذلك الشدّة والكمال قال وعلى ذلك أَجاز سيبويه الر ف قولم مررت برَجُلٍ رَجُلٍ أَبوه‬
‫والَكثر الرفع وقال ف موضع آخر إِذا قلت هذا الرّجُل فقد يوز أَن تعْن كماله وأَن تريد كل‬
‫رَجُل تكلّم ومشى على رِجْلَيْن فهو رَجُل ل تريد غي ذلك العن وذهب سيبويه إِل أَن معن‬
‫قولك هذا زيد هذا الرّجُل الذي من شأْنه كذا ولذلك قال ف موضع آخر حي ذكر ابن‬
‫صعِق وابن ُكرَاع وليس هذا بنلة زيد وعمرو من قِبَل أَن هذه أَعلم َج َمعَت ما ذكرنا من‬
‫ال ّ‬
‫التطويل فحذفوا ولذلك قال الفارسي إِن التسمية اختصار ُجمْلة أَو ُجمَل غيه وف معن تقول‬
‫هذا رجل كامل وهذا رجل أَي فوق الغلم وتقول هذا رَجُلٌ أَي راجل وف هذا العن للمرأَة‬
‫هي رَجُلة أَي راجلة وأَنشد فإِن يك قولُهمُ صادقا َفسِيقَتْ نسائي إِليكم رِجَال أَي رواجلَ‬
‫والرّجْلة بالضم مصدر الرّجُل والرّاجِل والَرْجَل يقال رَجُل جَيّد الرّجلة ورَجُلٌ بيّن الرّجولة‬
‫والرّجْلة والرّجْليّة والرّجوليّة الَخية عن ابن الَعراب وهي من الصادر الت ل أَفعال لا وهذا‬
‫أَرْجَل الرّجُلي أَي أَش ّدهُما أَو فيه رُ ْجلِيّة ليست ف الخر قال ابن سيده وأُراه من باب أَحْنَك‬
‫الشاتي أَي أَنه ل فعل له وإِنا جاء فعل التعجب من غي فعل وحكى الفارسي امرأَة مُرْجِلٌ تلد‬
‫الرّجال وإِنا الشهور ُمذْكِر وقالوا ما أَدري أَيّ ولد الرجل هو يعن آدم على نبينا وعليه‬
‫صوَر الرجال وف الديث أَنه لعن الُتَرَجّلت من‬
‫الصلة والسلم وبُرْدٌ مُرَجّلٌ فيه صُوَر َك ُ‬
‫النساء يعن اللت يتشبهن بالرجال ف ِزيّهِم وهيآتم فأَما ف العلم والرأْي فمحمود وف رواية‬

‫َل َعنَ ال الرّجُلة من النساء بعن الترجّلة ويقال امرأَة رَجُلة إِذا تشبهت بالرجال ف الرأْي‬
‫والعرفة والرّجْل َقدَم الِنسان وغيه قال أَبو إِسحق والرّجْل من أَصل الفخذ إِل القدم أُنْثى‬
‫وقولم ف الثل ل َتمْشِ برِجْلِ من أَب كقولم ل يُرَحّل رَ ْحلَك من ليس معك وقوله ول ُيدْرِك‬
‫شمّرون القِيام‬
‫صبِحون على رِجْل يقول إِنا َي ْقضِيها الُ َ‬
‫الاجاتِ من حيث تُ ْبَتغَى من الناس إِل ا ُل ْ‬
‫لجِلْ فقلت ول أُخْفِ‬
‫جلً على ساقها َفهَشّ الفؤادُ لذاك ا ِ‬
‫ل ا ُلتَ َزمّلون النّيام فأَما قوله أَرَْتنَ حِ ْ‬
‫عن صاحب أَلب أَنا أَصلُ تلك الرّجِلْ‬
‫( * قوله « ألب أنا » هكذا ف الصل وف الحكم ألئي وعلى المزة فتحة )‬
‫لجْل فأَلقى حركة اللم على اليم قال وليس هذا وضعا لَن ِفعِلً ل يأْت‬
‫فإِنه أَراد الرّجْل وا ِ‬
‫إِل ف قولم إِبِل وإِطِل وقد تقدم والمع أَرْجُل قال سيبويه ل نعلمه ُكسّر على غي ذلك قال‬
‫ابن جن استغنوا فيه بمع القلة عن جع الكثرة وقوله تعال ول َيضْ ِربْن بأَرْجُلِهن لُيعْلَم ما‬
‫للْخال وربا كان فيه‬
‫خفِي من زينتهن قال الزجاج كانت الرأَة ربا اجتازت وف رجلها ا َ‬
‫يُ ْ‬
‫الَلجِل فإِذا ضَرَبت برِجْلها ُعلِم أَنا ذات خَلْخال وزينة فنُهِي عنه لا فيه من تريك الشهوة‬
‫كما ُأمِرْن أَن ل يُ ْبدِين ذلك لَن إِساع صوته بنلة إِبدائه ورجل أَرْجَل عظيم الرّجْل وقد رَجِل‬
‫وأَرْكبُ عظيم الرّكْبة وأَرْأَس عظيم الرأْس ورَجَله َيرْجله رَجْلً أَصاب رِجْله وحكى الفارسي‬
‫جلْت الرّجُلَ إِذا أَخذته برِجْله والرّجْلة أَن يشكو رِجْله وف‬
‫رَجِل ف هذا العن أَبو عمرو ارْتَ َ‬
‫حديث اللوس ف الصلة إِنه لَفاء بالرّجُل أَي بالصلي نفسه ويروى بكسر الراء وسكون‬
‫اليم يريد جلوسه على رِجْله ف الصلة والرّجَل بالتحريك مصدر قولك رَجِلَ بالكسر أَي بقي‬
‫راجلً وأَرْجَله غيه وأَرْجَله أَيضا بعن أَمهله وقد يأْت رَجُلٌ بعن راجل قال الزّْبرِقان بن بدر‬
‫آليت ل حَجّا حافيا رَجُلً إِن جاوز النّخْل يشي وهو مندفع ومثله ليحي بن وائل وأَدرك‬
‫قَطَريّ بن الفُجاءة الارجي أَحد بن مازن حارثي َأمَا أُقاتِل عن دِين على فرس ول كذا رَجُلً‬
‫إِل بأَصحاب لقد َلقِيت إِذا شرّا وأَدركن ما كنت أَ ْرغَم ف جسمي من العاب قال أَبو حات أَما‬
‫مفف اليم مفتوح الَلف وقوله رجلً أَي راجلً كما تقول العرب جاءنا فلن حافيا رَجُلً أَي‬
‫راجلً كأَنه قال أَما أُقاتل فارسا ول راجلً إِل ومعي أَصحاب لقد لقيت إِذا َشرّا إِن ل أُقاتل‬
‫وحدي وأَبو زيد مثله وزاد ول كذا أُقاتل راجلً فقال إِنه خرج يقاتل السلطان فقيل له أَترج‬
‫راجلً تقاتل ؟ فقال البيت وقال ابن الَعراب قوله ول كذا أَي ما ترى رجلً كذا وقال الفضل‬
‫أَما خفيفة بنلة أَل وأَل تنبيه يكون بعدها أَمر أَو ني أَو إِخبار فالذي بعد أَما هنا إِخبار كأَنه‬
‫ل وقال أَبو علي ف الجة بعد أَن حكى عن أَب زيد ما تقدم فَرجُلٌ‬
‫قال أَما أُقاتل فارسا وراج ً‬
‫على ما حكاه أَبو زيد صفة ومثله َندُسٌ وفَ ُطنٌ و َحذْرٌ وأَحرف نوها ومعن البيت كأَنه يقول‬
‫اعلموا أَن أُقاتل عن دين وعن حَسَب وليس تت فرس ول معي أَصحاب ورَجِلَ الرّجُلُ رَجَلً‬
‫فهو راجل ورَجُل ورَجِلٌ ورَجِيلٌ ورَجْلٌ ورَجْلن الَخية عن ابن الَعراب إِذا ل يكن له ظهر‬

‫ف سفر يركبه وأَنشد ابن الَعراب عَلَيّ إِذا لقيت َليْلى بلوة أَنَ آزدار بَيْتَ ال رَجْلنَ حافيا‬
‫والمع رِجَالٌ ورَجّالة ورُجّال ورُجَال ورُجّال ورَجَال ورُجْلن ورَجْلة ورِجْلة ورِجَلة وأَرْجِلة‬
‫وأَراجل وأَراجيل وأَنشد لَب ذؤيب واغُزُ وَسْط الَراجل قال ابن جن فيجوز أَن يكون أَراجل‬
‫جع أَرْجِلة وأَرْجِلة جع رِجال ورجال جع راجل كما تقدم وقد أَجاز أَبو إِسحق ف قوله ف ليلة‬
‫جمَل وجِمال ث كَسّر نِداء على أَندِية‬
‫من جُمادى ذات أَنديةٍ أَن يكون َكسّر َندًى على نِداء ك َ‬
‫كرِداء وأَرْدِية قال فكذلك يكون هذا والرّجْل اسم للجمع عند سيبويه وجع عند أَب السن‬
‫ورجح الفارسي قول سيبويه وقال لو كان جعا ث صُغّر لرُدّ إِل واحده ث ُجمِع ونن نده‬
‫مصغرا على لفظه وأَنشد بَنَ ْيتُه ب ُعصْبةٍ من ماليا أَخشى ُركَيْبا ورُجَيْلً عاديا وأَنشد وَأْينَ رُكَيْبٌ‬
‫واضعون رِحالم إِل أَهل بيتٍ من مقامة َأ ْهوَدا ؟ ويروى من ُبيُوت بأَسودا وأَنشد الَزهري‬
‫وظَهْر تَنُوفةٍ َحدْباء تشي با الرّجّا ُل خائفةً سِراعا قال وقد جاء ف الشعر الرّجْلة وقال تيم بن‬
‫أَب‬
‫( * قوله « تيم بن أب » هكذا ف الصل وف شرح القاموس واأنشده الزهري لب مقبل وف‬
‫التكملة قال ابن مقبل )‬
‫ورَجْلة يضربون البَ ْيضَ عن عُرُض قال أَبو عمرو الرّجْلة الرّجّالة ف هذا البيت وليس ف الكلم‬
‫َفعْلة جاء جعا غي رَجْلة جع راجل و َك ْمأَة جع َك ْمءٍ وف التهذيب ويمع رَجاجِيلَ والرّجْلن‬
‫أَيْضا الراجل والمع رَجْلى ورِجال مثل عَجْلن وعَجْلى وعِجال قال ويقال رَجِلٌ ورَجال مثل‬
‫عَجِل وعَجال وامرأَة رَجْلى مثل َعجْلى ونسوة رِجالٌ مثل عِجال ورَجال مثل عجال قال ابن‬
‫خلِطن بالرّكْبان يَقي به الُ‬
‫بري قال ابن جن راجل ورُجْلن بضم الراء قال الراجز ومَرْكَبٍ يَ ْ‬
‫أَذاةَ الرّجْلن ورُجّال أَيضا وقد حكي أَنا قراءة عبد ال ف سورة الج وبالتخفيف أَيضا وقوله‬
‫تعال فإِن ِخفْتم فرِجالً أَو ُركْبانا أَي َفصَلّوا رُكْبانا ورِجالً جع راجل مثل صاحب وصِحاب‬
‫صلّوا رُكْبانا‬
‫أَي إِن ل يكنكم أَن تقوموا قانتي أَي عابدين مُوَفّي الصّلةَ َحقّها لوف ينالكم َف َ‬
‫التهذيب رِجالٌ أَي رَجّالة وقوم رَجْلة أَي رَجّالة وف حديث صلة الوف فإِن كان خوف هو‬
‫أَشدّ من ذلك صَلوا رِجالً ورُكْبانا الرّجال جع راجل أَي ماش والراجل خلف الفارس أَبو‬
‫زيد يقال رَ ِجلْت بالكسر رَجَلً أَي بقيت راجِلً والكسائي مثله والعرب تقول ف الدعاء على‬
‫الِنسان ما له رَجِلَ أَي َع ِدمَ الركوبَ فبقي راجلً قال ابن سيده وحكى اللحيان ل تفعل كذا‬
‫وكذا ُأمّك راجل ول يفسره إِل أَنه قال قبل هذا ُأمّك هابل وثاكل وقال بعد هذا ُأمّك َعقْري‬
‫و َخمْشى وحَيْرى َفدَلّنا ذلك بجموعة أَنه يريد الزن والثّكْل والرّجْلة الشي راجلً والرّجْلة‬
‫والرّجْلة ِشدّة الشي خكاها أَبو زيد وف الديث العَجْماء جَرْحها ُجبَار ويَرْوي بعضم الرّجْلُ‬
‫جُبارٌ فسّره من ذهب إِليه أَن راكب الدابة إِذا أَصابت وهو راكبها إِنسانا أَو وطئت شيئا بيدها‬
‫فضمانه على راكبها وإِن أَصابته برِجْلها فهو جُبار وهذا إِذا أَصابته وهي تسي فَأمّا أَن تصيبه‬

‫وهي واقفة ف الطريق فالراكب ضامن أَصابت ما أَصابت بيد أَو رجل وكان الشافعي رضي ال‬
‫عنه يرى الضمان واجبا على راكبها على كل حال َنفَحَتْ برِجلها أَو خبطت بيدها سائرة‬
‫كانت أَو واقفة قال الَزهري الدث الذي رواه الكوفيون أَن الرّجل جُبار غي صحيح عند‬
‫الفاظ قال ابن الَثي ف قوله ف الديث الرّجل جُبار أَي ما أَصابت الدابة برِجْلها فل َقوَد‬
‫على صاحبها قال والفقهاء فيه متلفون ف حالة الركوب عليها وقَوْدها و َسوْقها وما أَصابت‬
‫برِجْلها أَو يدها قال وهذا الديث ذكره الطبان مرفوعا وجعله الطاب من كلم الشعب‬
‫صعُب الشي فيها وقال أَبو اليثم حَرّة‬
‫وحَرّةٌ رَجْل ُء وهي الستوية بالَرض الكثية الجارة َي ْ‬
‫رَجْلء الَرّة أَرض حجارتا سُودٌ والرّجْلء الصّلْبة الَشِنة ل تعمل فيها خيل ول إِبل ول‬
‫يسلكها إِل راجل ابن سيده وحَرّة رَجْلء ل يستطاع الشي فيها لشونتها وصعوبتها حت‬
‫يُتَرَجّل فيها وف حديث رِفاعة الُذامي ذِكْر رِجْلى هي بوزن دِفْلى حَرّةُ رِجْلى ف ديار جُذام‬
‫وتَرَجّل الرجلُ ركب رِجْليه والرّجِيل من اليل الذي ل يَحْفى ورَجُلٌ رَجِيل أي َقوِيّ على‬
‫الشي قال ابن بري كذلك امرأَة رَجِيلة للقوية على الشي قال الرب بن حِلّزة أَنّى اهتديتِ‬
‫جسَج التهذيب ا ْرتَجَل الرجلُ ارتالً إِذا ركب‬
‫وكُنْتِ غي رَجِيلةٍ والقومُ قد قَطَعوا مِتان السّ ْ‬
‫جلْتَ أَي اركب ما ركبت من الُمور وتَرَجّل‬
‫رجليه ف حاجته ومَضى ويقال ا ْرتَجِلْ ما ارْتَ َ‬
‫الزّْندَ وارتله وضعه تت رجليه وتَرَجّل القومُ إِذا نزلوا عن دوابم ف الرب للقتال ويقال‬
‫َحمَلك ال على الرّجْلة والرّجْلة ههنا فعل الرّجُل الذي ل دابة له ورَجَلَ الشاةَ وارتلها َعقَلها‬
‫سلَخ من رِجْل‬
‫برجليها ورَجَلها يَرْجُلها رَ ْجلً وارتلها علّقها برجلها والُرَجّل من الزّقاق الذي يُ ْ‬
‫للْد الُرَجّل الذي يسلخ من رِجْل واحدة‬
‫واحدة وقيل الذي يُسْلَخ من قِبَل رِجْله الفراء ا ِ‬
‫شقّ عُرْقوباه جيعا كما يسلخ الناسُ اليومَ وا ُلزَقّق الذي يسلخ من ِقبَل رأْسه‬
‫والَنْجُول الذي يُ َ‬
‫الَصمعي وقوله أَيام أَلْحَفُ مِئْزَري َعفَرَ الثّرى وَأ ُغضّ كُلّ مُرَجّلٍ رَيّان‬
‫( * قوله « أَيام ألف إل » تقدم ف ترجة غضض أيام أسحب لت عفر الل ولعلهما روايتان )‬
‫لمْر و َغضّه شُ ْربُه ابن الَعراب قال الفضل َيصِف َشعْره وحُسْنه‬
‫أَراد بالُرَجّل الزّقّ اللن من ا َ‬
‫وقوله َأ ُغضّ أَي َأْنقُص منه با ِلقْراض ليستوي َشعَثُه وا ُلرَجّل الشعر ا ُلسَرّح ويقال للمشط‬
‫سرَح وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم نَهَى عن الترَجّل إِل غِبّا الترجل‬
‫مِرْجَل ومِ ْ‬
‫والترجيل تسريح الشعر وتنظيفه وتسينه ومعناه أَنه كره كثرة الدّهان ومَشْطَ الشعر وتسويته‬
‫كل يوم كأَنه كره كثرة التّرفّه والتنعم والرّجْلة والترجيل بياض ف إِحدى رجلي الدابة ل‬
‫بياضَ به ف موضع غي ذلك أَبو زيد َنعْجة رَجْلء وهي البيضاء إِحدى الرجلي إِل الاصرة‬
‫ل وهو أَرْجَل ونعجة رَجْلء اْبَيضّتْ رَِجْلها مع الاصرتي‬
‫وسائرها أَسود وقد رَجِلَ رَ َج ً‬
‫وسائرها أَسود الوهري الَرجل من اليل الذي ف إِحدى رجليه بياض ويُكْرَه إِل أَن يكون به‬

‫وَضَحٌ غيه قال ا ُلرَقّش الَصغر أَسِيلٌ نَبِيلٌ ليس فيه مَعابةٌ ُكمَيْتٌ كَ َلوْن الصّرف أَرْجَل أَقرَح‬
‫ف ُمدِح بالرّجَل َلمّا كان أَقرح قال وشاة رَجْلء كذلك وفرس أَرْجَل َبيّن الرّجَل والرّجْلة‬
‫ورَجّلَت الرأَةُ ولدَها‬
‫( * قوله « ورجلت الرأة ولدها » ضبط ف القاموس مففا وضبط ف نسخ الحكم بالتشديد )‬
‫ضعَتْه بيث خَرَجَتْ رِجْله قبْل رأْسه عند الولدة وهذا يقال له الَيتْن الُموي إِذا وَلَدت‬
‫و َ‬
‫الغنمُ بعضُها بعد بعض قيل وَلّدتُها الرّجَيْلء مثال الغُمَيْصاء ووَلّدتا طَبَقة بعد طَبَقة ورِجْلُ‬
‫الغُراب ضَرْب من صَرّ الِبل ل يقدر الفصيل على أَن يَ ْرضَع معه ول َينْحَلّ قال الكميت صُرّ‬
‫رِجْلَ الغُراب مُلْكُكَ ف النا س على من أَراد فيه الفجورا رِجْلَ الغراب مصدر لَنه ضرب من‬
‫صمّاء وتقديره صَرّا مثل صَرّ رِجْل الغُراب ومعناه‬
‫الصّرّ فهو من باب رَجَع القَ ْهقَرى واشتمل ال ّ‬
‫اسَْتحْكَم مُلكُك فل يكن حَلّه كما ل يكن الفَصِيلَ حَلّ رِجْل الغراب وقوله ف الديث الرّؤيا‬
‫َلوّلِ عابر وهي على رِجْل طائر أَي أَنا على رِجْلِ َقدَرٍ جارٍ وقضاء ماضٍ من خي أَو شَرّ وأَن‬
‫ذلك هو الذي قَسَمه ال لصاحبها من قولم اقتسموا دارا فطار سهمُ فلن ف ناحيتها أَي وَقَعَ‬
‫سهمُه وخَرج وكلّ حَركة من كلمة أَو شيء يَجْري لك فهو طائر والراد أَن الرؤيا هي الت‬
‫ُيعَبّرها ا ُلعَبّر الَول فكأَنا كانت على رِجْل طائر فسقطت فوقعتْ حيث عُبّرت كما يسقط‬
‫سمٌ والرّجْلة ال ُقوّةُ على الشي رَجِلَ‬
‫الذي يكون على رِجْل الطائر بأَدن حركة ورِجْل الطائر مِي َ‬
‫الرّجُلُ يَرْجَل رَجَلً ورُجْلة إِذا كان يشي ف السفر وحده ول دابة له يركبها ورَجُلٌ رُجْليّ‬
‫للذي يغزو على رِجليه منسوب إِل الرّجْلة والرّجيل ال َقوِيّ على الشي الصبور عله وأَنشد‬
‫حنَبُ وامرأَة رَجِيلة صَبُورٌ على الشي وناقة‬
‫حَت أُشِبّ لا وطال إِيابُها ذو رُجْلة شَ ْثنُ البَراثِن جَ ْ‬
‫رَجِيلة ورَجُل راجل ورَجِيل قويّ على الشي وكذلك البعي والمار والمع رَجْلى ورَجال‬
‫والرّجِيل أَيضا من الرجال الصّلْبُ الليث الرّجْلة نابة الرّجِيل من الدواب والِبل وهو الصبور‬
‫على طول السي قال ول أَسع منه ِفعْلً إِل ف النعوت ناقة رَجِيلة وحار رَجِيل ورَجُل رَجِيل‬
‫مَشّاء التهذيب رَجُل بَيّن الرّجولِيّة والرّجولة وأَنشد أَبو بكر وإِذا َخلِيلُك ل َي ُدمْ لك َوصْلُه‬
‫جفَرةِ الضّلوع رَجِيلةٍ وَلْقى الواجر ذاتِ خَ ْلقٍ حادر أَي‬
‫ف ضامِر وَجْناءَ مُ ْ‬
‫فاقطع لُبانَته بَرْ ٍ‬
‫سريعة الواجر الرّجِيلة القَوية على الشي وحَرْفٌ شبهها بَرْف السيف ف مَضائها الكسائي‬
‫رَجُلٌ َبيّن الرّجولة وراجل بيّن الرّجْلة والرّجِيلُ من الناس ا َلشّاء اليّد الشي والرّجِيل من اليل‬
‫الذي ل َيعْرَق وفلن قائم على رِجْلٍ إِذا حَزْبَه َأمْ ٌر فقام له والرّجْل خلف اليد ورِجل القوس‬
‫سِيَتُها السفْلى ويدها سِيَتُها العليا وقيل رِجْل القوس ما َسفَل عن كبدها قال أَبو حنيفة رِجْل‬
‫شقّ الَسفل من القوس‬
‫سخّفون ال ّ‬
‫القوس أَتّ من يدها قال وقال أَبو زياد الكلب القوّاسون يُ َ‬
‫وهو الذي تُسميه يَدا لَتعْنَت القِياسُ فَيَ ْنفُق ما عندهم ابن الَعراب أَرْجُلُ القِسِيّ إِذا أُوتِرَت‬

‫أَعاليها وأَيديها أَسافلها قال وأَرجلها أَشد من أَيديها وأَنشد لَيْتَ القِسِيّ كلّها من أَرْجُل قال‬
‫وطَرفا القوس ُظفْراها وحَزّاها فُرْضتاها وعِطْفاها سِيَتاها وَب ْعدَ السّيَتي الطائفان وبعد الطائفي‬
‫الَبران وما بي ا َلبَرَين كبدُها وهو ما بي َع ْقدَي الِمالة وعَقْداها يسميان الكُليتي وأَوتارُها‬
‫سمّى الوُقوف وهو الضائغ ورِجْل السّهم حَرْفاه ورِجْلُ البحر‬
‫شدّ ف يدها ورجلها تُ َ‬
‫الت ُت َ‬
‫خليجه عن كراع وارْتَجل الفرسُ ارتالً راوح بي العَنَق وا َلمْلَجة وف التهذيب إِذا خَلَط‬
‫العَنق با َلمْلجة وتَرَجّل أَي مشى راجلً وتَرَجّل البئرَ تَرَجّلً وتَرَجّل فيها كلها نزلا من غي أَن‬
‫شعْر ابتداؤه من غي تيئة وارَْتجَل الكلمَ ارْتالً إِذا اقتضبه اقتضابا‬
‫ُيدَلّى وارتالُ الُطْبة وال ّ‬
‫وتكلم به من غي أَن يهيئه قبل ذلك وارَْتجَل برأْيه انفرد به ول يشاور أَحدا فيه والعرب تقول‬
‫صيْتُ أَميا غي مُتّهَم عندي‬
‫جلْتَ معناه ما استبددت برأْيك فيه قال العدي وما َع َ‬
‫َأمْرُك ما ا ْرتَ َ‬
‫ولكنّ َأمْرَ الرء ما ارْتَجل وتَرَجّل النهارُ وارتل أَي ارتفع قال الشاعر وهاج به لا تَرَجّلَتِ‬
‫الضّحَى عصائبُ شَت من كلبٍ ونابِل وف حديث العُرَنِيّي فما تَرَجّل النهارُ حت أُتَ بم أَي‬
‫ما ارتفع النهار تشبيها بارتفاع الرّجُل عن الصّبا وشعرٌ رَجَلٌ ورَجِل ورَجْلٌ بَ ْينَ السّبوطة‬
‫والعودة وف صفته صلى ال عليه وسلم كان شعره رَجِلً أَي ل يكن شديد العودة ول شديد‬
‫السبوطة بل بينهما وقد رَجِل رَجَلً ورَجّله هو ترجيلً ورَجُلٌ رَجِلُ الشّعر ورَجَلُه و َجمْعهما‬
‫أَرجال ورَجال ابن سيده قال سيبويه أَما رَجْلٌ بالفتح فل يُكَسّرُ استغنوا عنه بالواو والنون‬
‫وذلك ف الصفة وأَما رَجِل وبالكسر فإِنه ل ينص عليه وقياسه قياس َفعُل ف الصفة ول يمل‬
‫على باب أَناد وأَنكاد جع َنجِد ونَكِد لقلة تكسي هذه الصفة من أَجل قلة بنائها إِنا الَعرف‬
‫ف جيع ذلك المع بالواو والنون لكنه ربا جاء منه الشيء مُكَسّرا لطابقة السم ف البناء‬
‫فيكون ما حكاه اللغويون من رَجال وأَرجال جع رَجَل ورَجِل على هذا ومكان رَجِيلٌ صُلْبٌ‬
‫صخِبَ‬
‫ومكان رَجِيل بعيد الطّرفي موطوء رَكوب قال الراعي َقعَدوا على أَكوارها َفتَردّفَتْ َ‬
‫لبَل والرّجَل أَن يُترك‬
‫صدَى َجذَع الرّعان رَجِيلً وطريق رَجِيلٌ إِذا كان غليظا َوعْرا ف ا َ‬
‫ال ّ‬
‫الفصيلُ والُ ْهرُ والَبهْمة مع ُأمّه يَ ْرضَعها مت شاء قال القطاميّ فصاف غلمُنا رَ َجلً عليها إِرادَة‬
‫أَن ُي َفوّقها رَضاعا ورَجَلها َيرْجُلها رَ ْجلً وأَرجلها أَرسله معها وأَرجلها الراعي مع ُأمّها وأَنشد‬
‫مُسَ ْر َهدٌ أُرْجِل حت ُفطِما ورَجَلَ البَ ْهمُ ُأمّه يَرْجُلها رَ ْجلً َرضَعها وبَهْمة رَجَلٌ ورَجِلٌ وبَ ِهمٌ‬
‫أَرجال ورَجَل وارَْتجِلْ رَجَلك أَي عليك شأْنَك فالْ َزمْه عن ابن الَعراب ويقال ل ف مالك‬
‫رِجْل أَي سَهْم والرّجْل ال َقدَم والرّجْل الطائفة من الشيء أُنثى وخص بعضهم به القطعة العظيمة‬
‫من الراد والمع أَرجال وهو جع على غي لفظ الواحد ومثله كثي ف كلمهم كقولم‬
‫لمُر ف‬
‫لمِي عانة قال أَبو النجم يصف ا ُ‬
‫صوَار ولماعة النعام خِيط ولماعة ا َ‬
‫لماعة البقر ِ‬
‫َعدْوها وتَطايُر الصى عن حوافرها كأَنا ا َلعْزاء من نِضالا رِجْلُ جَرادٍ طار عن ُخذّالا وجع‬
‫الرّجْل أَرجال وف حديث أَيوب عليه السلم أَنه كان يغتسل عُريانا َفخَرّ عليه رِجْلٌ من جَراد‬

‫َذهَب الرّجل بالكسر الراد الكثي ومنه الديث كَأنّ َنبْلهم رِجْلُ جَراد ومنه حديث ابن عباس‬
‫أَنه دَخَل مكّة رِجْلٌ من جَراد فَجَعل ِغلْمانُ مكة يأْخذون منه فقال َأمَا إِنّهم لو علموا ل يأْخذوه‬
‫شتَوي منها أَو يطبخُ قال‬
‫كَرِه ذلك ف الرم لَنه صيد والُرَْتجِل الذي يقع بِرِجْلٍ من جَرَاد فيَ ْ‬
‫الراعي كدُخَان مُرَْتجِلٍ بأَعلى تَلْعة غَرْثانَ ضَرّم عَرْفَجا م ْبلُول وقيل الُ ْرتَجِل الذي اقتدح النار‬
‫بزَنْدة جعلها بي رِجْليه وفَتل الزّْندَ ف َف ْرضِها بيده حت يُورِي وقيل ا ُلرْتَجِل الذي َنصَب‬
‫شوِيها قال لبيد فتنازعا سَبَطا‬
‫مِرْجَلً يطبخ فيه طعاما وارَْتجَل فلن أَي َجمَع قِ ْطعَة من الَرَاد ليَ ْ‬
‫يطي ظِللُه كدخان مُرَتجِلٍ ُيشَبّ ضِرَامُها قال ابن بري يقال لل ِقطْعة من الراد رِجْل ورِجْلة‬
‫والرّجْلة أَيضا القطعة من الوحش قال الشاعر والعَيْن َعيْن لِياحٍ لَجَ ْلجَلَتْ وَسَنا لرِجْلة من‬
‫بَنات الوحش أَطفال وارَْتجَل الرجلُ جاء من أَرض بعيدة فاقتدح نارا وأَمسك الزّنْد بيديه‬
‫ورجليه لَنه وحده وبه َفسّر بعضهم كدُخَان مُرْتَجِلٍ بأَعلى َتلْعةٍ والُرَجّل من الَراد الذي ترى‬
‫آثار أَجنحته ف الَرض وجاءت رِجْلُ دِفاعٍ أَي جيشٌ كثي ُشبّه برِجْل الَراد وف النوادر‬
‫لصَان يَرْجُل اليلَ وأَرْجَلْت الِصانَ ف اليل إِذا أَرسلت فيها فحلً‬
‫الرّجْل النّ ْزوُ يقال بات ا ِ‬
‫والرّجْل السراويلُ الطاقُ ومنه الب عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه اشترى رِجْلَ سَراوِيل ث‬
‫قال للوَزّان زِنْ وأَرْ ِجحْ قال ابن الَثي هذا كما يقال اشترى َز ْوجَ خُفّ وز ْوجَ َنعْل وإِنا ها‬
‫سمّي السراويل رِجْلً‬
‫َزوْجان يريد رِ ْجلَيْ سراويل لَن السراويل من لباس الرّجْلي وبعضهم يُ َ‬
‫والرّجْل الوف والفزع من فوت الشيء يقال أَنا من أَمري على رِجْلٍ أَي على خوف من فوته‬
‫لمّال ل الرّجْل أَي أَنا أَتقدم والرّجْل الزمان يقال‬
‫والرّجْل قال أَبو الكارم تتمع القُطُر فيقول ا َ‬
‫كان ذلك على رِجْل فلن أَي ف حياته وزمانه وعلى عهده وف حديث ابن السيب ل أَعلم‬
‫نَبِيّا هَ َلكَ على رِجْله من البابرة ما هَلَك على رِجْل موسى عليه الصلة والسلم أَي ف زمانه‬
‫والرّجْل القِرْطاس الال والرّجْل الُبؤْس والفقر والرّجْل القاذورة من الرجال والرّجْل الرّجُل‬
‫النّؤوم والرّجْلة الرأَة النؤوم كل هذا بكسر الراء والرّجُل ف كلم أَهل اليمن الكثيُ الجامعة‬
‫كان الفرزدق يقول ذلك ويزعم أَن من العرب من يسميه ال ُعصْفُورِيّ وأَنشد رَ ُجلً كنتُ ف‬
‫زمان غُروري وأَنا اليومَ جافرٌ مَلْهودُ والرّجْلة مَنْبِت العَرْفج الكثي ف روضة واحدة والرّجْلة‬
‫مَسِيل الاء من الَرّة إِل السّهلة شر الرّجَل مَسايِلُ الاء واحدتا رِجْلة قال لبيد يَ ْلمُج البارضَ‬
‫َلمْجا ف الّندَى من مَرابيع رِياضٍ ورِجَل ال ّلمْج الَكل بأَطراف الفم قال أَبو حنيفة الرّجَل‬
‫تكون ف الغِلَظ واللّي وهي أَماكن سهلة َت ْنصَبّ إِليها الياه فُتمْسكها وقال مرة الرّجْلة كالقَرِيّ‬
‫حمِل‬
‫وهي واسعة تُحَلّ قال وهي مَسِيل سَهْلة مِنْبات أَبو عمرو الراجلة كَبْش الراعي الذي َي ْ‬
‫عليه متاعَه وأَنشد فظَلّ َي ْعمِتُ ف َقوْطٍ وراجِلةٍ يُ َكفّتُ ال ّدهْرَ إِلّ رَيْثَ يَ ْهتَبِد أَي َيطْبُخ والرّجْلة‬
‫لمْقاء الرّجْلة وإِنا هي الفَرْفَخُ وقال أَبو حنيفة ومن‬
‫لمْض وقوم يسمون الَبقْلة ا َ‬
‫ضرب من ا َ‬
‫كلمهم هو أَحق من رِجْلة َيعْنون هذه الَبقْلة وذلك لَنا تنبت على ُطرُق الناس فُتدَاس وف‬

‫لمْر والزيت عن أَب‬
‫الَسايل فَيقْلَعها ماء السيل والمع رِجَل والرّجْل نصف الراوية من ا َ‬
‫سمّتْها‬
‫حنيفة وف حديث عائشة أُهدي لنا رِجْل شاة فقسمتها إِلّ كَِتفَها تريد نصف شاة طُولً ف َ‬
‫باسم بعضها وف حديث الصعب بن جَثّامة أَنه أَهدى إِل النب صلى ال عليه وسلم رِجْل حار‬
‫وهو مُحْ ِرمٌ أَي أَحد شقيه وقيل أَراد فَخِذه والتّراجِيل الكَرَفْس سواديّة وف التهذيب ِب ُلغَة‬
‫العجم وهو اسم سَواديّ من بُقول البساتي وا ِلرْجَل ال ِقدْر من الجارة والنحاسِ ُمذَكّر قال‬
‫حت إِذا ما مِرْجَلُ القومِ أَفَر وقيل هو ِقدْر النحاس خاصة وقيل هي كل ما طبخ فيها من ِقدْر‬
‫وغيها وارْتَجَل الرجلُ طبخ ف ا ِلرْجَل والَراجِل ضرب من برود اليمن الحكم وا ُل َمرْجَل‬
‫ضرب من ثياب الوشي فيه صور الَراجل ف ُممَرْجَل على هذا ُممَ ْفعَل وأَما سيبويه فجعله رباعيّا‬
‫لقوله بشَِيةٍ كشَِيةِ ا ُلمَرْجَل وجعل دليله على ذلك ثبات اليم ف ا ُلمَرْجَل قال وقد يوز أَن‬
‫يكون من باب َت َمدْرَع وَت َمسْكَن فل يكون له ف ذلك دليل وثوب مِرْ َجلِيّ من ا ُلمَرْجَل وف‬
‫الثل َحدِيثا كان بُ ْردُك مِرْجَ ِليّا أَي إِنا كُسيت الَراجِلَ حديثا وكنت تلبس العَبَاء كل ذلك عن‬
‫ابن الَعراب الَزهري ف ترجة رحل وف الديث حت يَبْنَي الناسُ بيوتا ُيوَشّونا وَشْيَ الراحِل‬
‫ويعن تلك الثياب قال ويقال لا الراجل باليم أَيضا ويقال لا الراحُولت وال أعلم‬

‫( ‪)11/265‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful