‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( عمثل ) ال َعمَيْثَل من كل شيء البطيء لعِظَمه أَو ت َرهّله والُنثى بالاء وال َعمَيْثَلة من الِبل‬
‫السيمة وال َعمَيْثَل الذي ُيطِيل ثيابه وقال الليل ال َعمَيْثَل البطيء الذي يُسْبِل ثيابه كالوادِع‬
‫الذي يُ ْكفَى ال َعمَل ول يتاج إِل التشمي وقيل هو الضّخْم الثقيل كأَن فيه ُب ْطأً من عِظَمه وجعه‬
‫العَمائِل وال َعمَيْثَل الطويل الذّنَب من الظباء والوُعول وقال الَصمعي ال َعمَيْثَل من الوُعول‬
‫الذّيّال بذنبه وال َعمَيْثَل القصي السترخي قال أَبو النجم َيهْدي با كلّ نِيافٍ عَ ْندَل ُركّب ف‬
‫ضَخْم الذّفارى قَ ْندَل‬
‫( * قوله « يهدي با » هكذا ف الصل وسيأت ف ترجة قندل تدي بنا وكذا ف الصحاح )‬
‫صمِل قال وقد يكون ال َعمَيْثَل هنا الذي يطيل ثيابه‬
‫ليس بُلْتاثٍ ول َع َميْثَل وليس بالفَيّادة ا ُل َق ْ‬
‫وال َعمَيْثَل الَلد النّشيط عن السياف وقيل ال َعمَيْثَل الضخم الشديد العريض وهو من صفة‬
‫الَسد والمل والفرس والرجل وحكى ابن بري عن ابن خالويه قال ليس أَحد فَسّر العَميْثَل‬
‫أَنه الفرسُ والَسدُ والرجلُ الضّخْم والكبشُ الكبيُ القرن الكثيُ الصوف والطويلُ الذّيل غي‬
‫ممد بن زياد‬

‫( ‪)11/478‬‬

‫( عنبل ) العُنْبُل والعُنْبُلة البَظْر وامرأَة عُنْبُلة طويلة العُنْبُل وعَنْبَلتُها طُول َبظْرِها قال جرير إِذا‬
‫شفَرُ الفِيل والعُنْبُلة الشبة الت ُيدَقّ عليها بالِهْراس‬
‫تَ َرمّزَ بعد الطّلْق عُنُْبلُها قال القَوابِلُ هذا مِ ْ‬
‫( * قوله « يدق عليها بالهراس » هذه عبارة ابن سيده وتبعه الجد وعبارة الزهري يدق با‬
‫ف الهراس الشيء اه والهراس الاون كما ف كتب اللغة ) والعُنابِل الوتر الغليظ وقيل العُنابِل‬
‫الغليظ وقال عاصم بن ثابت ما ِعلّت وأَنا طَبّ خاتِلُ‬
‫( * قوله « طب خاتل » تقدم ف مادة علل جلد نابل )‬
‫حتِه الَعابِلُ ويقال لبُظارة الرأَة العُنْبُل والعُنْتُل مثل نَبَع الاءُ‬
‫وال َقوْسُ فيها وَتَرٌ عُنابِلُ تَزِلّ عن صَفْ َ‬
‫ونتَع والعُنابِل بالضم الصّلْب الَتِي وجعه عَنابِل بالفتح مثل جُوالِق وجَوالِق ابن بري ابن خالويه‬
‫ح وصار‬
‫العُنْبُليّ الزّنْجي والعُنْبُل البُظارة وأَنشد يا رِيّها وقد بدا مَسِيحي وابْتَلّ ثوْبايَ من الّنضِي ِ‬
‫رِيحُ العُنْبُليّ رِيي والعَبَ ْنبَل السيم العظيم وأَنشد أَبو عمرو للبَولن لّا رَأتْ أَن ُزوّجَت حَ َزنْبَل‬
‫جفَل وقام َيدْعو َربّه تَبَتّل قالت له مُتّ وَشِيكا‬
‫ذا شَيْبةٍ َي ْمشِي ا ُلوَيْن حَوقل إِذا تُناغِيه الفَتاةُ اْن َ‬
‫عَجِل كُنْتُ أُريدُ ناشِئا عََبنْبَل يَ ْهوَى النّساءَ ويُحِبّ الغَزَل‬

‫( ‪)11/478‬‬
‫( عنتل ) العُنْتُل الصّلْب الشديد ويقال لبُظارة الرأَة العُنْبُل والعُنْتُل مثل نَبَع الاءُ ونَتَع قال أَبو‬
‫صفوان الَسدي يهجو ابن مَيّادة أَلَهْفي عليْك يا ابن مَيّادةَ الت يكون ذِيارا ل يُحَتّ ِخضَابُها‬
‫شمْلَتَي عُنَابُها بدا عُنْتُلٌ لو تُوضَع ال َفأْسُ فَوقه‬
‫إِذا زَبَنَتْ عنها ال َفصِيلَ برِ ْجلِها بدا من فُروج ال ّ‬
‫ضمّد به الِ ْحلِيل‬
‫ُمذَكّرةً لْنفَلّ عنها غُرابُها وقد روي بدا ُعنْبُلٌ بالباء أَيضا والذّيار الَبعَر الذي ُي َ‬
‫لئل يؤثّر فيه الضّراب والعَنْتَل فَ ْرجُ الرأَة بالفتح وقال أَبو عمرو هو العُنْتُل بضم العي والتاء‬

‫( ‪)11/479‬‬
‫( عنثل ) ُأمّ عَ ْنثَل الضّبُع حكاه سيبويه‬

‫( ‪)11/479‬‬
‫حسَرَ لمُه وَبدَت عِظامُه والعُنْجُول ُدوَيْبّة قال ابن دريد ل‬
‫( عنجل ) العُ ْنجُل الشيخُ إِذا انْ َ‬
‫أَقف على حقيقة صفتها الَزهري العُ ْنجُف والعُ ْنجُوف جيعا اليابس هُزالً وكذلك العُنْجُل‬

‫وحكى ابن بري عن ابن خالويه قال ل َيفْرُق أَحدٌ لنا بي العُنْجُل والغُ ْنجُل إِل الزاهد قال‬
‫العُنْجُل الشيخُ ا ُلدْ َر ِهمّ إِذا بدت عِظامُه وبالغي الّتفّة وهو عَنَاق الَرض‬

‫( ‪)11/479‬‬
‫( عندل ) عَ ْندَل البعيُ اشتدّ َعصَبه وقيل عَ ْندَل اشت ّد وصَ ْندَلَ ضَخُم رأْسُه والعَ ْندَل الناقة‬
‫العظيمة الرأْس الضّخْمة وقيل هي الشديدة وقيل الطويلة والعَ ْندَل الطويل والُنثى عَ ْندَلة وقيل‬
‫هو العظيم الرأْس مثل القَ ْندَل والعَ ْندَل البعي الضخم الرأْس يستوي فيه الذكر والؤَنث ذكر‬
‫الَزهري ف ترجة عدل عن الليث قال ا ُلعَْتدِلة من النوق الَُث ّقفَة الَعضاء بعضها ببعض قال‬
‫وروى َشمِر عن مارب قال ا ُلعَ ْندِلة من النوق وجعله رباعيّا من باب عَ ْندَل قال الَزهري‬
‫والصواب ا ُلعَْتدِلة بالتاء وروى شر عن أَب عدنان أَن الكنان أَنشده و َعدَلَ الفَحْلُ وإِن ل ُي ْعدَل‬
‫سمَن بعدما‬
‫واعَْتدَلتْ ذاتُ السّنامِ ا َلمْيَل قال اعتدالُ ذات السّنام الَميل استقامةُ سَنامها من ال ّ‬
‫كان مائلً قال الَزهري وهذ يدل على أَن الرف الذي رواه شر عن مارب ف ا ُلعَ ْندِلة غي‬
‫صحيح وأَن الصواب ا ُلعَْتدِلة لَن الناقة إِذا َسمِنت اعتدلت أَعضاؤها كلها من السنام وغيه‬
‫و ُمعَ ْندِلة من العَنْدل وهو الصّلْب الرأْس والعَ ْندَل السريع والعَ ْندَلِيل طائر يصوّت أَلوانا والبُ ْلبُل‬
‫ُيعَ ْندِل أَي يُصوّت وعَ ْندَل ا ُل ْدهُد إِذا صوّت َع ْندَلة الوهري قال سيبويه إِذا كانت النون ثانية‬
‫فل تعل زائدة إِلّ بثَبَتٍ الَزهري العَ ْندَلِيب طائر أَصغر من العصفور قال ابن الَعراب هو‬
‫شعْر الَعشى‬
‫الُبلْبُل وقال الوهري هو الَزَار وروي عن أَب عمرو بن العلء أَنه قال عليكم ب ِ‬
‫فإِنه بنلة البازي َيصِيد ما بي الكُرْكِيّ والعَ ْندَلِيب قال وهو طائر أَصغر من العصفور وقال‬
‫الليث هو طائر يُصوّت أَلوانا قال الَزهري وجعَلْتُه رُباعيّا لَن أَصله العَ ْندَل ث ُمدّ بياء‬
‫وكُسِعت بلم مكررة ث قُلِبت باء وأَنشد لبعض شعراء غَنِيّ والعَ ْندَلِيلُ إِذا زَقَا ف جَّنةٍ خيْرٌ‬
‫سنُ من زُقاءِ الدّخّل والمع العَنَادِل قال الوهري وهو مذوف منه لَن كل اسم جاوز‬
‫وأَحْ َ‬
‫أَربعة أَحرف ول يكن الرابع من حروف الد واللي فإِنه ُيرَدّ إِل الرّباعي ث يبن منه المع‬
‫والتصغي فإِن كان الرف الرابع من حروف الدّ واللي فإِنا ل ترد إِل الرباعي وتبن منه‬
‫وأَنشد ابن بري كيف تَرعى ِفعْل طَلحِيّاتِها عَنادِلِ الاماتِ صَ ْندَلتِها ؟ وامرأَة عَ ْندَلةٌ ضَخْمة‬
‫ص َطكّ َثدْياها‬
‫الثديي قال الشاعر ليسَتْ ب َعصْلءَ َي ْذمِي الكَلبَ نَكْهَتُها ول بعَ ْندَلةٍ َي ْ‬

‫( ‪)11/479‬‬

‫( عنسل ) الَزهري الليث العَ ْنسَل الناقة القوية السريعة وقال غيه النون زائدة أُخذ من‬
‫لوْزَ َجوْزَ الفَل ة بالُرّة البازِلِ العَ ْنسَل‬
‫عَسَلن الذئب أَنشد الوهري للَعشى وقدْ أَ ْقطَعُ ا َ‬

‫( ‪)11/480‬‬
‫( عنصل ) الَزهري يقال عُ ْنصُل وعُ ْنصَل للَبصَل الَبرّي وقال ف موضع آخر العُ ْنصُل والعُ ْنصَل‬
‫ن وهو أَشدّ الَلّ حُموضةً قال الَصمعي ورأَيته‬
‫كُرّاث بَرّي ُي ْعمَل منه خَلّ يقال له خَلّ العُ ْنصُل ّ‬
‫فلم أَقدر على أَكله وقال أَبو بكر العُ ْنصُلء نبت قال الَزهري العُ ْنصُل نبات أَصله شبه الَبصَل‬
‫ووَرَقه كورق الكُرّاث وَأعْرَضُ منه وَنوْره أَصفر تتخذه صبيان الَعراب أَكالِيل وأَنشد‬
‫والضّ ْربُ ف َجأْواءَ مَلْمومةٍ كأَنّما هامَتُها عُ ْنصُل الوهري العُ ْنصُلُ والعُ ْنصَل الَبصَل البّي‬
‫والعُ ْنصُلءُ والعُ ْنصَلء مثله والمع العَنَاصِل وهو الذي تسميه الَطباء الِسْقال ويكون منه خَلّ‬
‫قال والعُ ْنصُل موضع ويقال للرجل إِذا ضَلّ أَخذ ف طريق العُ ْنصُلَيْن وطريق العُ ْنصُل هو طريق‬
‫من اليمامة إِل البصرة وروى الَزهري أَن الفرزدق َقدِم من اليمامة ودَلِيلُه عاصمٌ رج ٌل من‬
‫بَ ْلعَنْبَر فضَلّ به الطري َق فقال وما ْننُ إِن جارت صُدورُ رِكابنا بَأوّلِ مَنْ َغ ّوتْ دَلل ُة عاصم أَرادَ‬
‫صوَى الُتَشائم وكيْفَ َيضِلّ العَنْبَريّ ببَلْدةٍ با‬
‫طَريقَ العُ ْنصُلَيْن فياسَ َرتْ به العِيسُ ف وادي ال ّ‬
‫قُ ِطعَتْ عنه سُيورُ التّمائِم ؟ قال أَبو حات سأَلت الَصمعي عن طريق العُ ْنصُلي ففتح الصاد قال‬
‫ول يقل بضم الصاد قال وتقول العامة إِذا أَخطأَ إِنسان الطريق وذلك أَن الفرزدق ذكر ف‬
‫شعره إِنسانا ضَلّ ف هذا الطريق فقال أَراد طريق العُ ْنصَلَيِ فيَاسَ َرتْ فظنت العامة أَن كل من‬
‫صفَه على‬
‫ضَلّ ينبغي أَن يقال له هذا قال وطريق العُ ْنصَلي هو طريق مستقيم والفرزدق وَ َ‬
‫صفَه على الطإِ‬
‫الصواب فظن الناس أَنه وَ َ‬

‫( ‪)11/480‬‬
‫( عنظل ) العَ ْنظَل بيت العنكبوت عن كراع والعَنظَلة والّنعْظَلة كلها العَدْو البطيء‬

‫( ‪)11/481‬‬
‫( عنكل ) العَنْكَل الصّلْب‬

‫( ‪)11/481‬‬

‫( عهل ) العَيْهَل والعَيْهَلة والعَيْهُول والعَيْهال الناقة السريعة وأَنشد ف العَيْهَل وَب ْلدَةٍ َتجَ ّهمُ‬
‫الَهُوما زَجَ ْرتُ فيها عَيْ َهلً رَسُوما وقال ف العَيْهَلة ناشُوا الرّجالَ فَسالَتْ كلّ عَ ْيهَلة عُبْر‬
‫السّفار مَلُوسِ اللّيْل بالكُور‬
‫( * قوله « ناشوا الرجال إل » هكذا ف الصل وهذا البيت قد انفرد به الوهري ف هذه‬
‫الترجة فقط وف نسخه اختلف )‬
‫وقيل العَيْهَل والعَيْهلة النجيبة الشديدة وقيل العَيْهَل الذكر من الِبل والُنثى َعيْهَلة وقيل‬
‫العَيْهل الطويلة وقيل الشديدة قال الوهري وربا قالوا عَيْهَلّ مشددا ف ضرورة الشعر قال‬
‫منظور بن مَرْثَد الَسدي إِنْ تَبْخَلي يا ُجمْل أَو َتعَْتلّي أَو ُتصْبحي ف الظّا ِعنِ ا ُلوَلّي ُنسَلّ وَجْد‬
‫الائم ا ُلعْتَلّ ببازِلٍ وَجْناءَ أَو عَيْهَلّ قال ابن سيده شدد اللم لتمام البناء إِذ لو قال أَو عَ ْيهَل‬
‫بالتخفيف لكان من كامل السريع والَول كما تراه من مشطور السريع وإِنا هذا الشدّ ف‬
‫الوقف فأَجراه الشاعر للضرورة حي وَصَل مُجْراه إِذا وَقَف وامرأَة َعيْهَلٌ وعَيْهلة ل َتسَْتقِرّ‬
‫نَزَقا َترَدّدُ إِقبالً وإِدبارا ويقال للمرأَة عَيْهَلٌ وعَيْهَلةٌ ول يقال للناقة إِلّ عَ ْيهَلة‬
‫( * قوله « إل عيهلة » هكذا ف الصل وف نسخة من التهذيب إل عيهل بغي تاء ) وأَنشد‬
‫لدْعاء ضَيْفٌ ُمعَيّلُ وأَ ْرمَلةٌ َتغْشَى الدّواخِنَ َعيْهَلُ وأَنشد غيه فَِن ْعمَ مُناخُ ضِيفانٍ‬
‫لِيَ ْبكِ أَبا ا َ‬
‫وتَجْرٍ ومُ ْلقَى زِ ْفرِ عَيْهَلة بَجَال وناقة عَ ْيهَلة ضَخْمة عظيمة قال ول يقال َجمَل عَيْهَل وناقة‬
‫عَيْهلة وعَ ْيهَلٌ قال ابن الزّبَي الَسدي ُجمَالِيّة أَو َعيْهَل َشدْ َقمِيّة با من نُدوبِ النّسْعِ والكُورِ‬
‫عاذرُ ورِيحٌ عَ ْيهَلٌ شديدة والعاهِلُ ا َللِك الَعظم كالليفة أَبو عبيدة يقال للمرأَة الت ل زوج‬
‫لا عاهلٌ قال ابن بري قال أَبو عبيد عَ ْيهَلْتُ الِبل أَهلتها وأَنشد لَب وجزة عَيَاهلٌ عَ ْيهَلَها‬
‫ال ّذوّاد‬
‫( * قوله « الذواد » تقدم ف عبهل الرواد بالراء )‬

‫( ‪)11/481‬‬
‫لوْر عالَ َيعُولُ َعوْلً جار ومالَ عن الق وف التنيل العزيز‬
‫( عول ) ال َعوْل الَيْل ف الُكْم إِل ا َ‬
‫ذلك َأدْنَى أَن ل َتعُولوا وقال إِنّا تَِبعْنا رَسُولَ ال واطّرَحوا َقوْلَ الرّسول وعالُوا ف الَوازِين‬
‫وال َعوْل الّنقْصان وعال الِيزانَ َعوْلً فهو عائل مالَ هذه عن اللحيان وف حديث عثمان رضي‬
‫ال عنه كتَب إِل أَهل الكوفة إِن لسْتُ بيزانٍ ل َأعُول‬
‫( * قوله « ل أعول » كتب هنا بامش النهاية ما نصه لا كان خب ليس هو اسه ف العن قال‬
‫ل أعول ول يقل ل يعول وهو يريد صفة اليزان بالعدل ونفي العول عنه ونظيه ف الصلة قولم‬
‫أنا الذي فعلت كذا ف الفائق ) أَي ل َأمِيل عن الستواء والعتدال يقال عالَ اليزانُ إِذا ارتفع‬

‫أَحدُ َطرَفيه عن الخر وقال أَكثر أَهل التفسي معن قوله ذلك أَدن أَن ل َتعُولوا أَي ذلك أَقرب‬
‫أَن ل َتجُوروا وَتمِيلوا وقيل ذلك أَدْن أَن ل يَكْثُر ِعيَالكم قال الَزهري وإِل هذا القول ذهب‬
‫الشافعي قال والعروف عند العرب عالَ الرجلُ َيعُول إِذا جار وأَعالَ ُيعِيلُ إِذا كَثُر عِيالُه‬
‫الكسائي عالَ الرجلُ َيعُول إِذا افْتقر قال ومن العرب الفصحاء َمنْ يقول عالَ َيعُولُ إِذا كَثُر‬
‫عِيالُه قال الَزهري وهذا يؤيد ما ذهب إِليه الشافعي ف تفسي الية لَن الكسائي ل يكي عن‬
‫العرب إِل ما َحفِظه وضَبَطه قال وقول الشافعي نفسه حُجّة لَنه رضي ال عنه عربّ اللسان‬
‫حذْلِقي فخَ ّطأَه وقد عَجِل ول يتثبت فيما قال ول‬
‫فصيح اللّهْجة قال وقد اعترض عليه بعض ا ُلتَ َ‬
‫يوز للحضَريّ أَن َيعْجَل إِل إِنكار ما ل يعرفه من لغات العرب وعال أَمرُ القوم َعوْلً اشتدّ‬
‫وتَفاقَم ويقال أَمر عالٍ وعائلٌ أَي مُتفا ِقمٌ على القلب وقول أَب ذؤَيب فذلِك َأعْلى مِنك َفقْدا‬
‫لَنه كَريٌ وَبطْن للكِرام َبعِيجُ إِنا أَراد َأ ْعوَل أَي أَ َشدّ فقَلَب فوزنه على هذا أَ ْفلَع وَأ ْعوَلَ الرجلُ‬
‫س َمعُ من ُشذّانِها َعوَاوِل فإِنه َجمَع‬
‫والرأَةُ و َعوّل رَفَعا صوتما بالبكاء والصياح فأَما قوله تَ ْ‬
‫ِعوّالً مصدر عوّل وحذف الياء ضرورة والسم ال َعوْل والعَوِيل والعَوْلة وقد تكون ال َعوْلة‬
‫حرارة وَ ْجدِ الزين والحبّ من غي نداء ول بكاء قال مُلَيح الذل فكيف َتسْلُبنا لَيْلى وتَكُْندُنا‬
‫وقد ُتمَنّح منك ال َعوْلة الكُُندُ ؟ قال الوهري ال َعوْل والعَوْلة رفع الصوت بالبكاء وكذلك‬
‫خيَ رُسومَ الدّيار ِبعَوْلته ذو الصّبا ا ُلعْوِلُ وَأ ْعوَل عليه‬
‫ال َعوِيل أَنشد ابن بري للكميت ولن يَستَ ِ‬
‫ضنّ مُبَرّزٌ َجوَادٌ وإِن ُتسَْبقْ‬
‫حقْ َف ِ‬
‫بَكَى وأَنشد ثعلب لعبيد ال بن عبد ال بن عتبة َز َعمْتَ فإِن َتلْ َ‬
‫سكَ َأ ْعوِل أَراد فعَلى نفسك َأ ْعوِلْ َفحَذف وأَوصَ َل ويقال ال َعوِيل يكون صوتا من غي بكاء‬
‫فََنفْ َ‬
‫صدْرَه وَأ ْعوَلَتِ ال َقوْسُ‬
‫شرَجةٌ أَي زَِئيٌ كأَنه يشتكي َ‬
‫صدْرِ منه َعوِيلٌ فيه حَ ْ‬
‫ومنه قول أَب زَُبيْد لل ّ‬
‫صَوّتَتْ قال سيبويه وقالوا وَيْلَه و َعوْلَه ل يتكلم به إِل مع ويْلَه قال الَزهري وأَما قولم وَيْلَه‬
‫وعَوْلَه فإِن ال َعوْل وال َعوِيل البكاء وأَنشد أَبْ ِلغْ أَمي الؤمني رِسالةً شَ ْكوَى ِإلَيْك مُظِ ّلةً و َعوِيل‬
‫وال َعوْلُ والعَوِيل الستغاثة ومنه قولم مُ َعوّل على فلن أَي اتّكال عليه واستغاثت به وقال أَبو‬
‫طالب النصب ف قولم وَْيلَه وعَوْلَه على الدعاء والذم كما يقال وَْيلً له وتُرَابا له قال شر‬
‫ال َعوِيل الصياح والبكاء قال وَأ ْعوَلَ ِإعْوالً وعَوّلَ تعويلً إِذا صاح وبكى وعَوْل كلمة مثل‬
‫وَيْب يقال َعوْلَك وعَوْلَ زي ٍد و َعوْلٌ لزيد وعالَ َعوْلُه وعِيلَ َعوْلُه ثَ ِكلَتْه ُأمّه الفراء عالَ الرجلُ‬
‫َيعُولُ إِذا َشقّ عليه الَمر قال وبه قرأَ عبد ال ف سورة يوسف ول َيعُلْ أَن َيأِْتيَن بم جيعا‬
‫شقّ عليه أَن يأَتين بم جيعا وعالَن الشيء َيعُولُن َعوْلً غَلَبن وَثقُلَ عليّ قالت‬
‫ومعناه ل يَ ُ‬
‫صغَرَ ُهمْ َموْلِدا وعِيلَ صَبْرِي فهو مَعُولٌ غُلِب وقول‬
‫النساء ويَ ْكفِي العَشِيةَ ما عالَها وإِن كان َأ ْ‬
‫جلّد يتمل أَن يكون أَراد عِيلَ‬
‫كَُثيّر وبا َلمْسِ ما رَدّوا لبَ ْينٍ جِمالَهم َل َعمْري َفعِيلَ الصّبْرَ مَنْ يَتَ َ‬
‫على الصب فحَذف وعدّى ويتمل أَن يوز على قوله عِيلَ الرّجلُ صَبْرَه قال ابن سيده ول أَره‬
‫لغيه قال اللحيان وقال أَبو الَرّاح عالَ صبي فجاء به على فعل الفاعل وعِيلَ ما هو عائله‬

‫أَي ُغلِب ما هو غالبه يضرب للرجل الذي ُيعْجَب من كلمه أَو غي ذلك وهو على مذهب‬
‫الدعاء قال النمر بن َتوْلَب وأَ ْحبِبْ حَبِيبَك حُبّا ُروَيْدا ف َليْسَ َيعُولُك أَن َتصْرِما‬
‫( * قوله « أن تصرما » كذا ضبط ف الصل بالبناء للفاعل وكذا ف التهذيب وضبط ف‬
‫نسخة من الصحاح بالبناء للمفعول )‬
‫س ْدوِ َيدَيْه عِيلَ ما هو عائلُه وهو‬
‫وقال ابن ُمقْبِل يصف فرسا َخدَى مِثْلَ الفالِجِيّ يَنُوشُن ب َ‬
‫كقولك للشيء ُيعْجِبك قاتله ال وأَخزاه ال قال أَبو طالب يكون عِيلَ صَبْرُه أَي ُغلِب ويكون‬
‫رُفِع وغُيّر عما كان عليه من قولم عالَتِ الفريضةُ إِذا ارتفعت وف حديث َسطِيح فلما عِيلَ‬
‫صبُه أَي ُغلِب وأَما قول الكميت وما أَنا ف ائْتِلفِ ابْنَيْ ِنزَارٍ بَلْبوسٍ عَلَيّ ول َمعُول فمعناه‬
‫أَن لست بغلوب الرأْي ِمنْ عِيل أَي غُلِبَ وف الديث ا ُل ْعوَلُ عليه ُي َعذّب أَي الذي يُبْكي عليه‬
‫من ا َلوْتى قيل أَراد به مَنْ يُوصي بذلك وقيل أَراد الكافر وقيل أَراد شخصا بعينه عَلِم بالوحي‬
‫حالَه ولذا جاء به معرّفا ويروى بفتح العي وتشديد الواو من عوّل للمبالغة ومنه رَجَز عامر‬
‫وبالصّياح َعوّلوا علينا أَي أَ ْجلَبوا واستغاثو وال َعوِيل صوت الصدر بالبكاء ومنه حديث شعبة‬
‫كان إِذا سع الديث أَ َخذَه ال َعوِيلُ وال ّزوِيل حت يفظه وقيل كل ما كان من هذا الباب فهو‬
‫مُ ْعوِل بالتخفيف فأَما بالتشديد فهو من الستعانة يقال َعوّلْت به وعليه أَي استعنت وَأ ْعوَلَت‬
‫س صوّتت أَبو زيد َأ ْعوَلْت عليه أَدْلَلْت عليه دالّة و َحمَلْت عليه يقال َعوّل عليّ با شئت‬
‫القو ُ‬
‫أَي استعن ب كأَنه يقول احْملْ عَليّ ما أَحببت وال َعوْلُ كل أَمر عَالَك كأَنه سي بالصدر وعالَه‬
‫الَمرُ يَعوله َأ َهمّه ويقال ل َتعُلْن أَي ل تغلبن قال وأَنشد الَصمعي قول النمر بن َتوْلَب‬
‫وأَحْبِب حَبِيبَك حُبّا ُروَيْدا وقولُ أُمية بن أَب عائذ هو ا ُلسْتَعانُ على ما أَتى من النائباتِ بِعافٍ‬
‫وعالِ يوز أَن يكو فاعِلً َذهَبت عينُه وأَن يكون َفعِلً كما ذهب إِليه الليل ف خافٍ والالِ‬
‫وعافٍ أَي يأْخذ بالعفو وعالَتِ الفَريضةُ َتعُول َعوْلً زادت قال الليث العَوْل ارتفاع الساب ف‬
‫الفرائض ويقال للفارض َأعِل الفريضةَ وقال اللحيان عالَت الفريضةُ ارتفعت ف الساب‬
‫وَأعَلْتها أَنا الوهري وال َعوْلُ َعوْلُ الفريضة وهو أَن تزيد سِهامُها فيدخل النقصان على أَهل‬
‫الفرائض قال أَبو عبيد أَظنه مأْخوذا من الَيْل وذلك أَن الفريضة إِذا عالَت فهي َتمِيل على أَهل‬
‫الفريضة جيعا فتَ ْن ُقصُهم وعالَ زيدٌ الفرائض وأَعالَها بعنًى يتعدى ول يتعدى وروى الَزهري‬
‫عن الفضل أَنه قال عالَت الفريضةُ أَي ارتفعت وزادت وف حديث علي أَنه أُت ف ابنتي‬
‫وأَبوين وامرأَة فقال صار ُثمُنها ُتسْعا قال أَبو عبيد أَراد أَن السهام عالَت حت صار للمرأَة‬
‫التّسع ولا ف الَصل الثّمن وذلك أَن الفريضة لو ل َتعُلْ كانت من أَربعة وعشرين فلما عالت‬
‫صارت من سبعة وعشرين فللبنتي الثلثان ستة عشر سهما وللَبوين السدسان ثانية أَسهم‬
‫وللمرأَة ثلثة من سبعة وعشرين وهو التّسْع وكان لا قبل العَوْل ثلثة من أَربعة وعشرين وهو‬
‫الثّمن وف حديث الفرائض والياث ذكر العَوْل وهذه السأَلة الت ذكرناها تسمى ا ِلنْبَريّة لَن‬

‫عليّا كرم ال وجهه سئل عنها وهو على النب فقال من غي َروِيّة صار ُثمُنها ُتسْعا لَن مموع‬
‫سهامِها واحدٌ وُث ُمنُ واحد فأَصلُها ثَمانيةٌ‬
‫( * قوله « فأصلها ثانية إل » ليس كذلك فان فيها ثلثي وسدسي وثنا فيكون اصلها من‬
‫أربعة وعشرين وقد عالت ال سبعة وعشرين اه من هامش النهاية ) والسّهامُ تسعةٌ ومنه‬
‫حديث مري وعالَ قلم زكريا أَي ارتفع على الاء وال َعوْل الُستعان به وقد َعوّلَ به وعليه‬
‫وَأ ْعوَل عليه و َعوّل كلها أَدَلّ و َحمَ َل ويقال َعوّلْ عليه أَي اسَْت ِعنْ به و َعوّل عليه اتّكَلَ‬
‫واعْتَمد عن ثعلب قال اللحيان ومنه قولم إِل ال منه ا ُلشْتَكى وا ُل َعوّلُ ويقال َعوّلْنا إِل فلن‬
‫ف حاجتنا فو َجدْناه ِنعْم ا ُلعَوّلُ أَي فَ ِزعْنا إِليه حي َأ ْعوَزَنا كلّ شيء أَبو زيد أَعالَ الرجلُ وَأ ْعوَلَ‬
‫حمِلي قال‬
‫إِذا حَرَصَ وعَوّلْت عليه أَي أَدَْللْت عليه ويقال فلن ِعوَل من الناس أَي ُع ْمدَت ومَ ْ‬
‫جدِ سَبّاق َحمّالِ أَْلوِيةٍ شَهّادِ أَْندِيةٍ‬
‫تأَبّط شرّا لكِنّما ِعوَل إِن كنتُ ذَا ِعوَلٍ على بَصي بكَسْب الَ ْ‬
‫َقوّالِ مُحْكَمةٍ َجوّابِ آفاق حكى ابن بري عن ا ُل َفضّل الضّبّيّ ِعوَل ف البيت بعن العويل‬
‫والُزْن وقال الَصمعي هو جع َعوْلة مثل َبدْرة وِبدَر وظاهر تفسيه كتفسي الفضّل وقال‬
‫الَصمعي ف قول أَب كبي ا ُلذَل فأَتَيْتُ بيتا غي بيتِ سَنَاخةٍ وازْدَ ْرتُ مُزْدار الكَري ا ُل ْعوِلِ قال‬
‫هو من أَعالَ وَأ ْعوَلَ إِذا َحرَص وهذا البيت أَورده ابن بري مستشهدا به على ا ُلعْوِلِ الذي‬
‫ُي ْعوِل بدَللٍ أَو منلة ورجُل ُم ْعوِلٌ أَي حريص أَبو زيد َأعْيَلَ الرجلُ فهو مُعْيِلٌ وَأ ْعوَلَ فهو‬
‫حمِل عليك بداّلةٍ يونس ل َيعُولُ على القصد أَحدٌ أَي ل يتاج‬
‫مُ ْعوِل إِذا حَرَص والُ َعوّل الذي َي ْ‬
‫ول يَعيل مثله وقول امرئ القيس وِإنّ شِفائي عَبْرةٌ مُهَراقةٌ فهَلْ عِ ْندَ رَ ْسمٍ دارسٍ مِن مُ َعوّل ؟‬
‫حمِلٍ و ُمعَْت َمدٍ وأَنشد َعوّلْ على خاَل ْيكَ ِن ْعمَ ا ُل َعوّلُ‬
‫أَي من مَبْكىً وقيل من مُسْتَغاث وقيل من مَ ْ‬
‫( * قوله « عوّل على خاليك إل » هكذا ف الصل كالتهذيب ولعله شطر من الطويل دخله‬
‫الرم )‬
‫وقيل ف قوله فهلْ عند رَ ْسمٍ دارِسٍ من ُمعَوّلِ مذهبان أَحدها أَنه مصدر َعوّلْت عليه أَي‬
‫اتّ َكلْت فلما قال إِنّ شِفائي عَبْرةٌ مُهْراقةٌ صار كأَنه قال إِنا راحت ف البكاء فما معن اتكال ف‬
‫شفاء َغلِيلي على رَ ْسمٍ دارسٍ ل غَناء عنده عنّي ؟ فسَبيلي أَن أُ ْقبِلَ على بُكائي ول ُأ َعوّلَ ف‬
‫بَرْد غَلِيلي على ما ل غَناء عنده وأَدخل الفاء ف قوله فهل لتربط آخر الكلم بَأوّله فكأَنه قال‬
‫إِذا كان شِفائي إِنا هو ف فَيْض دمعي فسَبِيلي أَن ل ُأ َعوّل على رَسمٍ دارسٍ ف دَفْع حُزْن‬
‫وينبغي أَن آخذ ف البكاء الذي هو سبب الشّفاء والذهب الخر أَن يكون مُ َعوّل مصدر َعوّلت‬
‫بعن َأ ْعوَلْت أَي ب َكيْت فيكون معناه فهل عند رَسْم دارس من ِإعْوالٍ وبكاء وعلى أَي الَمرين‬
‫سنٌ جيل أَما إِذا جَعَلْت ا ُل َعوّل بعن العويل والِعوال‬
‫حَلْتَ الُعوّلَ فدخولُ الفاء على هل حَ َ‬
‫أَي البكاء فكأَنه قال إِن شفائي أَن أَ ْسفَحَ ث خاطب نفسه أَو صاحبَيْه فقال إِذا كان الَمر على‬
‫ما قدّمته من أَن ف البكاء شِفاءَ وَ ْجدِي فهل من بكاءٍ أَشْفي به غَليلي ؟ فهذا ظاهره استفهام‬

‫لنفسه ومعناه التحضيض لا على البكاء كما تقول أَحْسَنْتَ إِلّ فهل أَشْكُرُك أَي فلَشْكُ َرنّك‬
‫وقد زُرْتَن فهل أُكافئك أَي فلُكافِئَنّك وإِذا خاطب صاحبيه فكأَنه قال قد عَرّفْتُكما ما سببُ‬
‫شِفائي وهو البكاء وا ِلعْوال فهل ُتعْوِلن وتَبْكيان معي لُ ْشفَى ببكائكما ؟ وهذا التفسي على‬
‫قول من قال إِن مُ َعوّل بنلة ِإعْوال والفاء عقدت آخر الكلم بأَوله فكأَنه قال إِذا كنتما قد‬
‫عَرَفتما ما أُوثِرُه من البكاء فابكيا وَأ ْعوِل معي وإِذا اسَتفْهم نفسه فكأَنه قال إِذا كنتُ قد‬
‫علمتُ أَن ف ا ِلعْوال راحةً ل فل ُعذْرَ ل ف ترك البكاء وعِيَالُ الرّجُلِ وعَيّلُه الذين َيتَكفّلُ بم‬
‫وقد يكون العَيّلُ واحدا والمع عالةٌ عن كراع وعندي أَنه جع عائل على ما يكثر ف هذا انو‬
‫وأَما َف ْيعِل فل يُكَسّر على َفعَلةٍ البّتةَ وف حديث أَب هريرة رضي ال عنه ما وِعاءُ العَشَرة ؟ قال‬
‫رجُلٌ ُيدْخِل على َعشَرةِ َعيّلٍ وِعاءً من طعام يُريد على عَشَرةِ أَنفسٍ َيعُولُهم العَيّلُ واحد العِيَال‬
‫والمع َعيَائل َكجَيّد وجِياد وجَيائد وأَصله عَ ْيوِلٌ فأَدغم وقد يقع على الماعة ولذلك أَضاف‬
‫إِليه العشرة فقال عشرةِ عَيّلٍ ول يقل عَيَائل والياء فيه منقلبة عن الواو وف حديث حَ ْنظَلة‬
‫الكاتب فإِذا رَ َجعْتُ إِل أَهلي دَنَتْ من الرَأ ُة وعَيّلٌ أَو عَيّلنِ وحديث ذي ال ّرمّةِ ورُؤبةَ ف‬
‫ال َقدَر َأتُرَى الَ عز وجل َقدّر على الذئب أَن يأْْكل َحلُوبةَ عَيائلَ عالةٍ ضَرَائكَ ؟ وقول النب‬
‫صلى ال عليه وسلم ف حديث النفقة وابْدأْ بن َتعُول أَي بن َتمُون وتلزمك نفقته من ِعيَالك‬
‫فإِن َفضَلَ شيءٌ فليكن للَجانب قال الَصمعي عالَ عِيالَه َيعُولُهم إِذا َكفَاهم مَعاشَهم وقال‬
‫غيه إِذا قاتم وقيل قام با يتاجون إِليه من قُوت وكسوة وغيها وف الديث أَيضا كانت له‬
‫جاريةٌ َفعَالَها وعَلّمها أَي أَنفق عليها قال ابن بري العِيَال ياؤه منقلبة عن واو لَنه من عالَهُم‬
‫َيعُولم وكأَنه ف الَصل مصدر وضع على الفعول وف حديث القاسم‬
‫( * قوله « وف حديث القاسم » ف نسخة من النهاية ابن ميمرة وف أُخرى ابن ممد وصدر‬
‫الديث سئل هل تنكح الرأَة على عمتها أو خالتها فقال ل فقيل له انه دخل با وأعولت‬
‫أفنفرق بينهما ؟ قال ل ادري ) أَنه دَخل با وَأ ْعوَلَتْ أَي ولدت أَولدا قال ابن الَثي الَصل‬
‫فيه َأعَْيلَتْ أَي صارت ذاتَ عِيال وعزا هذا القول إِل الروي وقال قال الزمشري الَصل فيه‬
‫الواو يقال أَعالَ وَأ ْعوَلَ إِذا كَثُر عِيالُه فأَما َأعْيَلَتْ فإِنه ف بنائه منظور فيه إِل لفظ عِيال ل إِل‬
‫أَصله كقولم أَقيال وأَعياد وقد يستعار العِيَال للطي والسباع وغيها من البهائم قال الَعشى‬
‫خصِها فَتْخاءُ تَرْزُق بالسّلَيّ عِيالَها ويروى عَجْزاء وأَنشد ثعلب ف صفة‬
‫وكأَنّما َتبِع الصّوارَ بشَ ْ‬
‫ذئب وناقة َعقَرها له فَتَ َركْتُها ِلعِيالِه جَزَرا َعمْدا وعَلّق رَحْلَها صَحْب وعالَ وَأ ْعوَلَ وَأعْيَلَ على‬
‫العاقبة عُؤو ًل وعِيالةً َكثُر عِيالُه قال الكسائي عالَ الرجلُ َيعُول إِذا كثُر عِيالُه واللغة اليدة‬
‫أَعالَ ُيعِيل ورجل ُمعَيّل ذو عِيال قلبت فيه الواو ياء طَلَبَ الفة والعرب تقول ما لَه عا َل ومالَ‬
‫فَعالَ كثُر عِيالُه ومالَ جارَ ف حُ ْكمِه وعالَ عِيالَه َعوْلً وعُؤولً وعِيالةً وأَعالَهم وعَيّلَهُم كلّه‬
‫كفاهم ومانَهم وقاتَهم وأَنفَق عليهم ويقال ُعلُْتهُ شهرا إِذا كفيته مَعاشه والعَوْل َق ْوتُ العِيال‬

‫وقول الكميت كما خامَ َرتْ ف ِحضْنِها ُأمّ عامرٍ لَدى الَبْل حت عالَ َأوْسٌ عِيالَها ُأ ّم عامر‬
‫الضُّبعُ أَي بَقي جِراؤُها ل كاسِبَ لنّ ول مُ ْطعِم فهن يتتَّب ْعنَ ما يبقى للذئب وغيه من السّباع‬
‫فيأْ ُكلْنه والَبْل على هذه الرواية َحبْل ال ّرمْل كل هذا قول ابن الَعراب ورواه أَبو عبيد ِلذِي‬
‫لبْل وفسر البيت بأَن الذئب غَلَب جِراءها فأَ َكلَ ُهنّ َفعَال على هذا غَلَب‬
‫الَبْل أَي لصاحب ا َ‬
‫وقال أَبو عمرو الضّبُعُ إِذا هَلَكَت قام الذئب بشأْن جِرائها وأَنشد هذا البيت والذئبُ َي ْغذُو‬
‫حسَبُ الذئبُ أَن النّجْل للذّيب يقول لكثرة ما بي الضباع والذئاب من‬
‫بَناتِ الذّيخِ نافلةً بل يَ ْ‬
‫السّفاد يَ ُظنّ الذئب أَن أَولد الضّبُع أَولده قال الوهري لَن الضّبُع إِذا صِيدَت ولا وَل ٌد من‬
‫الذئب ل يزل الذئب ُي ْطعِم ولدها إِل أَن يَ ْكبَر قال ويروى غال بالغي العجمة أَي أَخَذ جِراءها‬
‫لبْل أَي للصائد الذي ُيعَلّق البل ف عُرْقوبا وا ِلعْوَلُ حَديدة يُ ْنقَر با الِبالُ قال‬
‫وقوله ِلذِي ا َ‬
‫الوهري ا ِلعْوَل الفأْسُ العظيمة الت يُ ْنقَر با الصّخْر وجعها مَعاوِل وف حديث َحفْر الَنْدق‬
‫فأَخَذ ا ِل ْعوَل يضرب به الصخرة وا ِل ْعوَل بالكسر الفأْس واليم زائدة وهي ميم اللة وف حديث‬
‫ُأمّ َسلَمة قالت لعائشة لو أَراد رسولُ ال صلى ال عليه وسلم أَن َيعْ َهدَ إِليكِ ُعلْتِ أَي َعدَلْتِ‬
‫عن الطريق ومِلْتِ قال القتيب وسعت من يرويه ِعلْتِ بكسر العي فإِن كان مفوظا فهو ِمنْ‬
‫عالَ ف البلد يَعيل إِذا ذهب ويوز أَن يكون من عالَه َيعُولُه إِذا غَلَبَه أَي غُ ِلبْتِ على رأْيك‬
‫ومنه قولم عِيلَ صَبْرُك وقيل جواب لو مذوف أَي لو أَراد َفعَلَ فتَ َركَتْه لدللة الكلم عليه‬
‫سوّيها الرجلُ من الشجر يستتر با من‬
‫ويكون قولا ُعلْتِ كلما مستأْنفا والعاَلةُ شبه الظّلّة ُي َ‬
‫الطر مففة اللم وقد َعوّلَ اتذ عالةً قال عبد مناف بن رِبْعٍ ا ُلذْل ال ّطعْنُ َشغْشَغةٌ والضّ ْربُ‬
‫هَ ْيقَعةٌ ضَرْبَ ا ُلعَوّل تتَ الدّية ال َعضَدا قال ابن بري الصحيح أَن البيت لساعدة بن جُؤيّة‬
‫الذل والعالَة النعامةُ عن كراع فِإمّا أَن َيعْنَ به هذا النوع من اليوان وِإمّا أَن َيعْنَ به الظّلّة‬
‫لَن النّعامة أَيضا الظّلّة وهو الصحيح وما له عالٌ ول مالٌ أَي شيء ويقال للعاثِر عا َلكَ عاليا‬
‫كقولك لعا لك عاليا يدعى له بالِقالة أَنشد ابن الَعراب أَخاكَ الذي ِإنْ زَلّتِ الّنعْلُ ل َيقُلْ‬
‫َتعِسْتَ ولكن قال عا َلكَ عالِيا وقول الشاعر أُمية بن أَب الصلت سََنةٌ أَزْمةٌ َتخَيّلُ بالنا سِ تَرى‬
‫للعِضاه فِيها صَرِيرا ل على َكوْكَبٍ َينُوءُ ول رِي حِ جَنُوبٍ ول تَرى ُطخْرورا وَيسُوقون باقِرَ‬
‫السّهْلِ لل ّطوْ دِ مَهازِيلَ َخشْيةً أَن َتبُورا عا ِقدِينَ النّيانَ ف ثُ َكنِ الَذْ نابِ منها لِكَيْ تَهيجَ‬
‫النّحورا َسلَعٌ مّا ومِثْلُه عُشَرٌ مّا عائلٌ مّا وعالَتِ الَبيْقورا‬
‫( * قوله « فيها » الرواية منها وقوله « طخرورا » الرواية طمرورا باليم مكان الاء وهو‬
‫العود اليابس او الرحل الذي ل شيء له وقوله « سلع ما إل » الرواية سلعا ما إل بالنصب )‬
‫لدْبة أَْثقَلَت البقرَ با ُحمّلَت من السّلَع والعُشَر وإِنا كانوا يفعلون ذلك ف‬
‫أَي أَن السنة ا َ‬
‫لدْبة فَي ْعمِدون إِل البقر فَيعْقِدون ف َأذْنابا السّلَع والعُشَر ث ُيضْرمون فيها النارَ وهم‬
‫السنة ا َ‬
‫صعّدونا ف البل فُي ْمطَرون لوقتهم فقال أُمية هذا الشعر يذكُر ذلك والَعاوِلُ والَعاوِلةُ قبائل‬
‫ُي َ‬

‫من ا َلزْد النّسَب إِليهم ِمعْوَلّ قال الوهري وأَما قول الشاعر ف صفة الَمام فإِذا دخَلْت‬
‫َس ِمعْت فيها رَّنةً َلغَطَ الَعاوِل ف بُيوت هَداد فإِن مَعاوِل وهَدادا حَيّانِ من الَزْد وسَبْرة بن‬
‫ال َعوّال رجل معروف وعُوالٌ بالضم حيّ من العرب من بن عبد ال بنغَطَفان وقال أََتتْن تَميمٌ‬
‫َقضّها ب َقضِيضِها و َجمْعُ عُوالٍ ما أَدَقّ وأَلَما‬

‫( ‪)11/481‬‬
‫( عيل ) عالَ َيعِيلُ عَيْلً وعَيْلة وعُيولً وعِيُولً و َمعِيلً افتقر والعَيّلُ الفقي وكذلك العائل قال‬
‫ال تعال َووَ َجدَك عائلً فَأغْن وف الديث إِن ال ُي ْبغِضُ العائلَ الُخْتال العائل الفقي ومنه‬
‫حديث صِلة َأمّا أَنا فل َأعِيلُ فيها أَي ل أَفْتقر وف حديث الِيان وترى العالَة رؤوسَ الناس‬
‫العالة الفقراء جع عائل وقالوا ف الدعاء على الِنسان ما لَه مالَ وعالَ فمالَ َعدَلَ عن الق‬
‫وعالَ افتقر وقال مرّة‬
‫( * قوله « وقال مرة إل » هي عبارة الحكم ولعل فاعل القول ابن جن التقدم ف عبارته كما‬
‫يعلم بالوقوف عليها ) مالَ وعالَ بعن واحد افتقر واحتاج ورجل عائلٌ من قوم عالةٍ وعُيّلٍ‬
‫قال فَتَ َر ْكنَ نَهْدا ُعيّلً أَبناؤُهم وبَنُو كِنانة كال ّلصُوت الُرّد والسم العَيْلة والعَيْلة والعالةُ الفاقة‬
‫يقال عالَ َيعِيل عَيْلةً وعُيولً إِذا افتقر وف التنيل وإِن ِخفُْتمْ َعيْلةً وقال أُحَيْحة فهَلْ من كا ِهنٍ‬
‫أَو ذي إَِلهٍ إِذا ما كان من ريّي ُقفُول‬
‫( * قوله « رب » هكذا ف الصل )‬
‫أُراهِنُه فَي ْرهَنُن َبنِيه وأَ ْرهَنُه بَنِيّ با أَقول وما َيدْري الفقيُ مَت غِناه وما َيدْري الغَنِيّ مَت َيعِيل‬
‫وما َتدْري إِذا أَ ْز َمعْتَ َأمْرا بأَيّ الَرض ُيدْ ِركُك ا َلقِيل وهو عائ ٌل وقوم عَيْلة وف الديث ما‬
‫صدٌ ول َيعِيل أَي ما افتقر والعالةُ جع عائل تقول قوم عالةٌ مثل حائكٍ وحاكةٍ قال ابن‬
‫عالَ مُقَْت ِ‬
‫بري ومنه الديث أَن َت َدعَ وَرََثتَك أَغنياء َخيٌ من أَن تتركهم عالة يتَ َك ّففُون الناس أَي فقراء‬
‫وعِيالُ الرجل وعَيّله الذين يَتَ َكفّل بم ويَعولم قال سَلمٌ على َيحْي ول يُ ْرجَ عِ ْندَه وَلءٌ وإِن‬
‫أَزْرى بعَيّلِه ال َفقْرُ وقد يكون العَيّ ُل واحدا ونسوة عَيائل فخصّص النسوة ورجل مُعَيّلٌ ذو عِيال‬
‫ويقال عنده كذا وكذا عَيّلً أَي كذا وكذا نفسا من العيال ويقال ترَك يَتامى عَيْلى أَي فقراء‬
‫خصّص وعَيّلَ عِيالَه أَهلهم قال لقد عَيّلَ الَيتامَ طعْنةُ‬
‫وواحد العِيال عَيّلٌ ويمع عَيائل فع ّم ول يُ َ‬
‫ناشرَه وقيل عَيّلهم صَيّرَهم عِيا ًل وعَيّل فلن دابّته إِذا أَهلها وسيّبَها وأَنشد وإِذا يَقومُ به‬
‫سيّب قال ابن سيده وعالَ الرجلُ وأَعالَ وَأعْيَلَ وعَيّلَ كله كَثُر عِيالُه فهو‬
‫سيُ ُيعَيّل أَي يُ َ‬
‫لِ‬
‫اَ‬
‫مُعِيلٌ والرأَة ُمعِيلة وقال الَخفش صار ذا عِيال ابن الكلب ما زِلْت مُعِيلً من العَيْلة أَي متاجا‬
‫ابن الَعراب العِيَلُ‬

‫( * قوله « ابن العراب العيل إل » كذا ضبط ف الصل بالكسر وكذا ضبط شارح القاموس‬
‫بالعبارة نقلً عن ابن العراب والذي ف نسخة من التهذيب العيل مضبوطا بضمتي ) العَيْلة‬
‫والعِيلُ جع العائل وهو الفقي والعِيلُ جع العائل وهو الُتَ َكبّر والتبختر وقال يونس يقال طالت‬
‫عَيْلت إِياك بالياء أَي طالا عُلْتُك وأَعال الذئبُ والَسد والّنمِر ُيعِيل إِعالةً إِذا التَمس شيئا‬
‫والعَيّل منهن اللتمس الباحث والمع عَياييل على غي قياس أَنشد سيبويه فيها عَياييلُ أُسودٌ‬
‫ل وهو عَيّال وتعَيّل تبختر وتايل واختال وتَعَيّلَ يََتعَيّل إِذا فعل‬
‫وُنمُر وعالَ ف مشْيه َيعِيل َعيْ ً‬
‫ذلك وفلن عَيّالٌ متعيّل أَي متبختر وعالَ ف الَرض َيعِيل َعيْلً وعُيولً وعِيُولً ضرَب فيها‬
‫وهو عَيّال‬
‫( * قوله « ضرب فيها وهو عيال إل » هكذا ف الصل وعبارة الحكم وعال ف الرض عيلً‬
‫وعيولً وعيو ًل وهو عيال ذهب إل ) ذهَب ودار كعارَ قال أَوس ف صفة فرس َليْثٌ عليه من‬
‫الَبرْدِيّ هِ ْبرِيةٌ كالَرْزُبانِيّ عَيّالٌ بأَوصال أَي متبختر ويروى َعيّار وقد تقدم ذكره والعَيّال‬
‫التبختر ف مشيه قال ابن بري والشهور ف رواية من رواه عَيّال أَن يكون تام البيت بآصال‬
‫شيّات وهي الَصائل متبخترا والذي ذكره الوهري عَيّال بأَوصال‬
‫أَي يرج العَيّال التبختر بالعَ ِ‬
‫ف ترجة رزب وليس كذلك ف شعره إِنا هو على ما ذكرناه وجع عَيّال التبختر عَيايِيلُ قال‬
‫حكيم ابن مُعَيّة الرّبَعي من تيم يصف قَناةً نبتت ف موضع مفوف بالبال والشجر حُفّتْ‬
‫لظُر الوضع الذي‬
‫سمُر فيه عَيايِيلُ أُسودٌ وُنمُر ا ُ‬
‫بأَطْواد جِبالٍ وحُظُر ف أَشَبِ الغِيظان مُلْتَفّ ال ّ‬
‫جدْ لا تَكالِيفَ إِلّ أَن َتعِيلَ‬
‫لظِية قال ابن بري ومن العَيْل التبختُر قول حيد ل َت ِ‬
‫حوله شجر كا َ‬
‫سأَما وامرأَة عَيّالةٌ متبخترة وعالَ الفرسُ َيعِيل َعيْلً إِذا ما تَكفّأَ ف مِشْيته وتايل فهو فرس‬
‫وتَ ْ‬
‫عَيّالٌ وذلك لكرمه وكذلك الرجل إِذا تبختر ف مِشْيته وتايل وأَعالَ الرجلُ وَأ ْعوَل ِإعْوالً أَي‬
‫جزَن‬
‫حَرَص وترَك أَولده يَتامى عَيْلى أَي فقراء وعالَن الشيءُ َيعِيلن عَيْلً و َمعِيلً َأ ْعوَزن وَأعْ َ‬
‫وعالَ اليزانُ َيعِيل جار وقيل زاد قال أَبو طالب ابن عبد الطلب جَزَى الُ عَنّا َعبْد َشمْسٍ‬
‫صدْقٍ ل ُيغِلّ َشعِيةً له شا ِهدٌ من َنفْسِه غيُ عائِل‬
‫وَنوْفَلً عُقوبةَ َشرّ عاجلٍ غيِ آجِل بيزانِ ِ‬
‫ومكيال عائلٌ زائد على غيه هذه عن ابن الَعراب وعالَ للضّاّلةِ‬
‫( * قوله « وعال للضالة » كذا ف الصل باللم وهو الذي ف نسخت النهاية والحكم‬
‫والتهذيب وف القاموس ونسختي من الصحاح وعال الضالة من غي لم ) َيعِيل عَيْلً وعَيَلنا‬
‫إِذا ل َيدْرِ أَين يَ ْبغِيها روى صخر بن عبد ال بن بُرَيدة عن أَبيه عن جده قال َبيْنا هو جالس‬
‫بالكوفة ف ملس مع أَصحابه فقال سعت رسول ال صلى ال عليه وسلم يقول ِإنّ من البَيانِ‬
‫سحْرا وِإنّ من العِلم َجهْلً وِإنّ من الشّعر حِكَما وإِن من القول عَ ْيلً قيل قوله عَيْلً عَ ْرضُك‬
‫لِ‬
‫كلمَك على من ل يريده وليس من شأْنه كأَنه ل َيهَْتدِ لن يطلب كلمَه َفعَرَضه على من ل‬
‫يريد يونس ل َيعُول أَحد على ال َقصْد أَي ل يتاج ول َيعِيل مثله والتعييل سُوءُ الغِذاء وعَيّلَ‬

‫الرجلُ فرسَه إِذا سَيّبه ف الفازة قال ابن بري شاهده قول الباهلي نَسْقي قَلئصَنا باء آ ِجنٍ وإِذا‬
‫سيُ ُيعَيّل أَي إِذا حَسِر البعي أُ ِخ َذتْ عنه أَداته وتُركَ مُهمَلً بالفلة والعَيْلن الذّكَر‬
‫لِ‬
‫َيقُوم به ا َ‬
‫من الضّباع وعَيْلن اسم أَب َقيْس بن عَيْلن وقيل كان اسم فرس فأُضيف إِليه قال الوهري‬
‫ويقال للناس بن ُمضَر بن نِزار قَيْسُ عَيْلن وليس ف العرب َعيْلنُ غيه وهو ف الَصل اسم‬
‫فرسه ويقال هو لقب ُمضَر لَنه يقال َقيْسُ بن عَيْلنَ وقال زُفَر بن الرث أَل إِنّما قَ ْيسُ بنُ‬
‫عَيْلنَ َبقّةٌ إِذا وَ َج َدتْ رِيحَ ال ُعصَيْر َتغَنّتِ‬

‫( ‪)11/488‬‬
‫( غتل ) غَتلَ الكانُ غَتَلً فهو غَتِلٌ كثر فيه الشجر قال ابن دريد ول أَدري ما صحته ونل‬
‫غتِلٌ ملتفّ يانية‬

‫( ‪)11/490‬‬
‫( غدفل ) رجل ِغدَفْلٌ طويل وبعي ِغدَفْلٌ سابغُ شعر الذنب وأَنشد الَزهري ف ترجة عزهل‬
‫يَتَْب ْعنَ زَيّافَ الضّحَى عُزاهِل يَ ْنفُجُ ذا خَصائلٍ غُدافِل وقال غُدافِل كثي سبيب الذَنَب أَبو عمرو‬
‫كبش غُدافل كثي سبيب الذنب وغَدافِلُ الثياب خُلْقانُها وف الثل غَرّن بُرْداكِ من غَدافِلِي‬
‫وذلك أَن رجلً سأَل رجلً أَن يكسوه فوعده فأَلقى ُخلْقانَه ث ل يكسه وعيش َغدْفَلٌ و ِغدَفْلٌ‬
‫و ِغدْفِل و َدغْفَلِيٌ و َدغْفِلِيّ واسع قال الشاعر َرعَثات عُنُْبلِها ال ِغدَفْلِ الَ ْرعَل ورحة ِغدَفْلةٌ واسعة‬
‫ومُلءة ِغدَفْلة واسعة‬

‫( ‪)11/490‬‬
‫( غرل ) العُرْلة القُلْفة وف حديث أَب بكر َلنْ أَ ْحمِل عليه غُلما ركب اليل على ُغرْلَتِه أَحِبّ‬
‫ختَن وف حديث طلحة كان‬
‫إِلّ من أَن أَ ْحمِلك عليه يريد ركبها ف صغره واعتادها قبل أَن يُ ْ‬
‫ف وهو صبّ وف حديث الزّبْرِقان أَحَبّ صِبْيانِنا إِلينا‬
‫يَشُورُ َنفْسَه على ُغرْلَتِه أَي يسعى وَيخِ ّ‬
‫الطويلُ الغُرْلة إِنا أَعجبه طولا لتمام خلقه والغُرْلُ القُلْفُ وا َلغْزَلُ الَقْلف الَحر رجل أَ ْرغَلُ‬
‫حشَرُ الناس يوم القيامةُ عُراةً حُفاة ُغرْلً بُهْما أَي قُلْفا‬
‫وَأغْزَ ُل وهو الَقلف وف الديث يُ ْ‬
‫ل ْلقِ‬
‫والغُرْلُ جع ا َلغْرَل وعامٌ َأ ْغرَلُ َخصِيب وعيش َأغْرَلُ أَي واسع ورجل غَرِلٌ مسترخي ا َ‬
‫قال العجاج ل غَرِل الَ ْلقِ ول قصي ورمح غَرِلٌ سيّء الطول مُفْرِطه وأَنشد بيت العجاج أَيضا‬

‫وقال ثعلب الغِرْيَلُ والغِرَْينُ ما يبقى من الاء ف الوض والغديرُ الذي تبقى فيه الدّعامِيصُ ل‬
‫يقدر على شربه وكذلك ما يبقى ف أَسفل القارورة من الّثفْل وقيل هو ُثفْل ما صبغ به وقال‬
‫الَصمعي الغِرْيَلُ أَن ييء السيل فيثبت على الَرض ث يَ ْنضُبَ فإِذا جفّ رأَيت الطي رقيقا قد‬
‫جفّ على وجه الَرض قد تشقّق وقال أَبو زيد ف كتاب الطر هو الطي يمله السيل فيبقى‬
‫على وجه الَرض رطبا كان أَو يابسا وقيل الغِرْيَلُ الطي الذي يبقى ف الوض‬

‫( ‪)11/490‬‬
‫( غربل ) غَرْبَلَ الشيء نَخَله والغِرْبالُ ما غُرْبِلَ به معروف غَرَْبلْت الدقيق وغيه ويقال غَ ْربَلَه‬
‫إِذا قطعه وقوله فلول الُ والُهْرُ ا ُل َفدّى لَرُحْتَ وأَنت غِرْبالُ الِهاب فإِنه وضع الغِرْبالَ مكان‬
‫مُخَرّق ولول ذلك لا جاز أَن يعل الغِرْبال ف موضع ا ُلغَرْبَل وا ُلغَرْبَلُ ا ُلنْتقى كأَنه ُنقّيَ بالغِرْبال‬
‫وف الديث كيف بكم إِذا كنتم ف زمان ُيغَرْبَلُ الناسُ فيه غَ ْربَلةً أَي يذهب خيارهُم ويبقى‬
‫أَرْذالُهم وا ُلغَرْبَلُ من الرجال الدّونُ كأَنه خرج من الغِربال وقيل ف تفسي الديث يذهب‬
‫خيارهم بالوت والقتل وتبقى أَرذالُهم العدي غَرْبَلَ فلنٌ ف الَرض إِذا ذهب فيها وف‬
‫الديث َأعْ ِلنُوا النكاح واضربوا عليه بالغِرْبال عن بالغِرْبال الدّفّ شبّه الغربال به ف استدارته‬
‫حنَهم وا ُلغَرْبَل القتول النتفخ قال أَحْيا أَباه هاشم بن حَ ْرمَله يومَ الَباءَاتِ‬
‫وغَرْبَلَهم قَتَلَهم وط َ‬
‫ويوم الَي ْعمَله ترى اللوكَ َحوْلَه مُغَرْبَله ورُمْحَه للوالدات مَثْكَله يقتل ذا الذنبِ ومن ل ذنب له‬
‫وقيل عن با ُلغَرْبَلة أَنه يَنْتَقي السادة فيقتلهم فهو على هذا من الَول وقال شر ا ُلغَرْبَلُ ا ُلفَرّق‬
‫غَرَْبلَه أَي فرّقه وف حديث مكحول ث َأتَيْتُ الشأْم فغَرَْبلْتُها أَي كشفت حالَ َمنْ با وخَبَرْتُهم‬
‫كأَنه جعلهم ف غِرْبالٍ ففرق بي اليّد والرديء وف حديث ابن الزبي أَتَيْتُمون فاتِحي أَفواهِكم‬
‫كأَنكم الغِرْبِيلُ قيل هو العصفور‬

‫( ‪)11/491‬‬
‫( غرزحل ) أَبو زيد الغِرْزَحْلة‬
‫( * قوله « الغرزحلة إل » هذا هو الصواب وتقدم ف مادة قسب القزرحلة والقحربة ) بالغي‬
‫العصا قال وهي القَحْ َزنَة‬

‫( ‪)11/491‬‬

‫( غرقل ) غَرْ َقلَت البيضةُ َمذِرَت والبِطّيخة فسد ما ف جوفها قال الَزهري الغِرْقِلُ بياض‬
‫البيض بالغي ابن الَعراب غَرْقَلَ إِذا صبّ على رأْسه الاء برة واحدة‬

‫( ‪)11/491‬‬
‫( غرمل ) الغُرْمولُ الذكر الضخم الرخو وقد قيل الذكر مطلقا ويقال له الغرمول قبل أَن‬
‫تقطع غُرْلتُه هذا قول أَب زيد وقد جاء ف الديث عن ابن عمر أَنه نظر إِل غرامِيل الرجال ف‬
‫المّام فقال أَخْرجون وكانوا مُخَْتتِنِي من غي شكّ وقيل الغُرْمول ِلذَواتِ الافر قال بشر‬
‫وخِ ْنذِيذٍ ترى الغُرْمولَ منه كَطَيّ الزّقّ َع ّلقَه التّجارُ‬

‫( ‪)11/491‬‬
‫( غزل ) غَ َزلَت الرأَة القطن والكتان وغيها َتغْزله غَزْلً وكذلك اغَْتزَلَتْه وهي َتغْزِل با ِلغْزل‬
‫حصَحانِ الَْنجَلِ قُ ْطنٌ سُخامٌ بأَيادي‬
‫ونسوةٌ ُغزّلٌ غَوازُِلُ قال جندل بن الثن الارثي كأَنه بالصّ ْ‬
‫غُزّلِ على أَن الغُزّلَ قد يكون هنا الرجالَ لَن ُفعّلً ف جع فاعلٍ من الذكر أَكثر منه ف جع‬
‫فاعِلة والغَزْلُ أَيضا الغزول والغَزْلُ ما تغْ ِزلُه مذكر والمع غُزول قال ابن سيده وسى سيبويه‬
‫ما تنسجه العنكبوت غَزْلً فقال ف قول العجاج كأَنّ َنسْجَ العنكبوت الُ ْرمَل الغَزْلُ مذكر‬
‫والعنكبوت أُنثى كذا قال الغَزْل مذكر وأَضرب عن ذكر النسج الذي ف شعر العجاج‬
‫واستعمال أَبو النجم الغزل ف البل‬
‫( * قوله « ف البل » هكذا ف الصل ) فقال يَ ْنفِشُ منه الوت ما ل َتغْزِلُه واسم ما َتغْزلُ به‬
‫الرأَة ا ِلغْزَلُ وا ُلغْزَلُ وا َلغْزَلُ تيم تكسر اليم وقيس تضمها والَخية أَقلها والَصل الضم وإِنا‬
‫هو ِمنْ ُأغْزِلَ أَي أُدِيرَ وفُتِل وَأغْ َزلَت الرأَة أَدارت ا ِلغْزَلَ قال الشاعر من السّيْلِ والغُثّاءِ َفلْكة‬
‫مِغْزَل قال الفراء وقد استثقلت العرب الضمة ف حروف وكسرت ميمها وأَصلها الضم من‬
‫خدَع ومِجْسَد ومِ ْطرَف ومِغْزَل لَنا ف العن أُخذت من ُأصْحِف أَي جُمعت‬
‫ذلك ِمصْحَف ومِ ْ‬
‫فيه الصحف وكذلك ا ِلغْزَل إِنا هو من ُأغْزِل أَي ُفتِل وأُدير فهو ُمغْزَل وف كتاب لقوم من‬
‫اليهود عليكم كذا وكذا ورُبع الغْزل أَي ربع ما غَزَلَ نساؤكم قال ابن الَثي هو بالكسر اللة‬
‫وبالفتح موضع الغَزْل وبالضم ما يعل فيه الغَزْل وقيل هو حُكْم خص به هؤلء وا ُلغَيْزِل حبل‬
‫دقيق قال ابن سيده أَراه شُبّه با ِلغْزل لدقته قال حكى ذلك الِرْمازي وأَنشد وقال اللّوات كنّ‬
‫فيها يَ ُلمْنَن لعل الوى يوم ا ُلغَيزِل قاتِ ُلهْ والغَزَلُ حديثُ الفِتْيان والفَتَيات ابن سيده الغَزَلُ اللهو‬
‫مع النساء وكذلك ا َلغْزَلُ قال تقول لِيَ العَبْرَى الُصابُ َحلِيلُها أَيا مالكٌ هل ف الظّعائِن‬

‫مَغْزَلُ ؟ ومُغازَلَتُهنّ مُحادثتُهن ومُراوَدتُهنّ وقد غازَلَها والّتغَزّلُ التكلّف لذلك وأَنشد صُلْب‬
‫العَصا جافٍ عن الّتغَزّل تقول غازَلْتُها وغازَلَتْن وَتغَزّلَ أَي تكلف الغَزَلَ وقد غَزِلَ غَزلً وقد‬
‫َتغَزّلَ با وغازَلَها وغازَلَتْه مُغازَلة ورجل غَزِلٌ مُتَغَزّلٌ بالنساء على النسب أَي ذو غَزَلٍ وف الثل‬
‫لمّى يريدون أَنا معتادة للعليل متكررة‬
‫هو َأغْزَلُ من امرئ القيس والعرب تقول َأغْزَلُ من ا ُ‬
‫عليه فكأَنا عاشقة له مَُتغَزلة به ورجل غَزِلٌ ضعيف عن الَشياء فاترٌ فيها عن ابن الَعراب‬
‫وغازَلَ الَرْبَعي دَنا منها عن ثعلب والغَزالُ من الظّباء الشا ِدنُ قَبْل الِثْناءِ حي يتحرك ويشي‬
‫وتشبه به الارية ف التشبيب فيذكّر النعت والفعل على تذكي التشبيه وقيل هو َبعْد الطّل‬
‫وقيل هو غَزالٌ من حي تَ ِلدُهُ ُأمّه إِل أَن يبلغ أَ َشدّ الِحْضار وذلك حي َيقْرُن قوائمه فيضعها‬
‫معا ويرفعها معا والمع غِزْلة وغِزْلنٌ مثل ِغلْمة وغِلْمان والُنثى بالاء وقد َأ ْغزَلَت الظبيةُ‬
‫وظبية مُغْزِلٌ ذات غَزال وغَزِلَ الكلبُ بالكسر غَزَلً إِذا طلب الغَزَالَ حت إِذا أَدركه وثَغا من‬
‫فَرَقِه انصرف منه ولِيَ عنه ابن الَعراب الغَزَلُ ِمنْ غَزِلَ الكلبُ بالكسر أَي فَتَر وهو أَن يطلب‬
‫صقَ بالَرض ولَهِيَ عنه الكلبُ وانصرف فيقال غَزِلَ والِ‬
‫الغَزال فإِذا أَحسّ بالكلب خَ ِرقَ أَي َل ِ‬
‫كلبُك وهو كلب غَزِ ٌل ويقال للضعيف الفاتر عن الشيء َغزِ ٌل ومنه رجل غَزِلٌ لصاحب‬
‫النساء لضعفه عن غي ذلك والغَزالةُ الشمس وقيل هي الشمس عند طلوعها يقال طلعت‬
‫لوْنةُ وإِنا سيت َجوْنةً لَنا َتسْودّ عند الغُروب‬
‫الغَزالةُ ول يقل غابت الغَزالةُ ويقال غرَبت ا َ‬
‫ويقال الغَزالةُ الشمس إِذا ارتفع النهار وقيل الغَزالةُ عي الشمس وغَزالةُ الضحى وغَزالتُه‬
‫بعدما تنبسط الشمس وُتضْحي وقيل هو أَول الضحى إِل َمدّ النهار ا َلكْبَرِ حت يضي من‬
‫النهار نوٌ من ُخ ُمسِه يقال أَتيتُه غَزالتِ الضّحى قال يا حَبّذا أَيامَ غَيْلنَ السّرى و َدعْوةُ القوم‬
‫أَل هل ِمنْ فتًى يَسُوق بالقوم غَزالتِ الضحى ؟ وأَنشد أَبو عبيد لعُتَيبة بن الرث اليبوعي‬
‫تَ َروّحْنا من ال ّلعْباءِ َعصْرا فَأعْجَلْنا الغَزالةَ أَن َتؤُوبا ويقال فأَعجلنا الِله َة وهي الَهاة ويقال‬
‫جاءنا فُلن ف غَزالةِ الضحى قال ذو الرمة فأَشرفْتُ الغزالةَ رأْسَ حُزْوى أَراقِبُهم وما أغن قِبال‬
‫يعن الَظْعانَ ونصب الغزالة على الظرف وقال ابن خالويه الغزالة ف بيت ذي الرمة الشمس‬
‫وتقديرُه عنده فأَشرفتُ طلوعَ الغَزالةِ ورأْس حُزْوى مفعول أَشْرَفْت على معن ع َلوْت أَي‬
‫علوت رأْس حزوى طلوع الشمس وجعُ غَزالةِ الضحى غَزالتٌ قال َدعَتْ ُسلَيْمى َد ْعوَةً هل‬
‫لرُوريّة معروفة سيت بأَحد‬
‫مِنْ َفتًى َيسُوقُ بالقوم غَزالتِ الضّحى ؟ وغَزالةُ والغَزالةُ الرأَة ا َ‬
‫هذه الَشياء قال أَْي ُمنُ بن ُخرَي أَقامَت غَزالةُ سُوقَ الضّراب َلهْلِ العِراقَيْن َحوْلً َقمِيطا وقال‬
‫آخر هلّ كَرَ ْرتَ على غَزالَة ف الوَغى ؟ بل كان قَ ْلبُك ف جَناحَيْ طائر‬
‫( * هذا البيت لعمران بن حِطّان يتهكم فيه الجّاج وف رواية أخرى هلّ برزت ال غزالة ف‬
‫الوغى )‬
‫وغَزالُ َشعْبانَ ضربٌ من النادب وغَزالٌ موضع قال سويد بن عمي الذل أَ ْقرَرْت لّا أَن رأَيت‬

‫َعدِيّنا وَنسِيت ما ق ّدمْت يومَ غَزالِ وفَيْفاء غَزالٍ وقَرْنُ غزال موضعان والغَزالةُ عُشْبة من‬
‫السّطّاح ينفرش على الَرض يرج من وسطه قضيب طويل ُيقْشَر ويؤكل حلوا ودمُ الغَزال‬
‫نبات شبيه بنبات البقلة الت تسمى الطّرْخُون يؤكل وله حُروفة وهو أَخضر وله عِرق أَحر مثل‬
‫عرق الَرْطاة تطّط بائه مَسَكا ُحمْرا ف أَيديهن وغَزال وغُزَيّل اسان‬

‫( ‪)11/491‬‬
‫سلْت والغُسْل بالضم‬
‫( غسل ) غَسَلَ الشيء َيغْسِلُه َغسْلً وغُسْلً وقيل الغَسْلُ الصدر من غَ َ‬
‫السم من الغتسال يقال غُسْل وغُسُل قال الكميت يصف حار وحش تت الَلءة ف نوعي‬
‫من ُغسُلٍ باتا عليه ِبتَسْحالٍ وَتقْطا ِر يقول يسيل عليه ما على الشجرة من الاء ومرة من الطر‬
‫والغُسْل تام غَسل السد كله وشيء َمغْسول وغَسِيل والمع غَسْلى وغُسَلء كما قالوا قَتْلى‬
‫وقُتَلء والُنثى بغي هاء والمع غَسال الوهري مِلْحَفة َغسِيل وربا قالوا غَسِيلة يذهب با إِل‬
‫مذهب النعوت نو النّطِيحة قال ابن بري صوابه أَن يقول يذهب با مذهب الَساء مثل‬
‫النّطِيحة والذّبِيحة وال َعصِيدة وقال اللحيان ميت َغسِيل ف أَموات غَسْلى وغُسَلء وميتة غَسيل‬
‫وغَسِيلة الوهري وا َلغْسِل وا َلغْسَل بكسر السي وفتحها مغسِل الوتى الحكم مَغْسِلُ الوتى‬
‫و َمغْسَلُهم موضع َغسْلهم والمع الَغاسل وقد ا ْغتَسَلَ بالاء والغَسُول الاء الذي ُيغْتَسل به‬
‫وكذلك الُغَتسَل وف التنيل العزيز هذا مُغْتَسَل باردٌ وشراب وا ُلغْتَسل الوضع الذي ُيغْتَسل‬
‫فيه وتصغيه ُمغَيْسِل والمع الَغاسِلُ والَغاسيل وف الديث وضعت له غُسْلَه من النابة قال‬
‫ابن الَثي الغُسْلُ بالضم الاء القليل الذي ُيغْتَسل به كالُكْل لا يؤكل وهو السم أَيضا من‬
‫سلْته والغَسْل بالفتح الصدر وبالكسر ما ُيغْسل به من خِطْميّ وغيه والغِسل والغِسْلة ما‬
‫غَ َ‬
‫ُيغْسَل به الرأْس من خطميّ وطي وأُشْنان ونوه ويقال غَسّول وأَنشد شر فالرّحْبَتانِ فأَكنافُ‬
‫الَنابِ إِل أَرضٍ يكون با الغَسّول والرَّتمُ وقال َترْعى الرّواِئمُ أَحْرارَ البقول ول تَرْعى‬
‫كَ َرعْيكمُ طَلْحا وغَسّول أَراد بالغَسّول الُشنان وما أَشبهه من المض ورواه غيه ل مثل‬
‫رعيكمُ مِلْحا و َغسّول وأَنشد ابن الَعراب لعبد الرحن بن دارة ف الغِسْل فيا لَيْلَ إِن الغِسْ َل ما‬
‫ُدمْتِ أَيّما عليّ حَرامٌ ل َيمَسّنَ الغِسْلُ أَي ل أُجامع غيها فأَحتاج إِل الغِسل طمعا ف تزوّجها‬
‫والغِسْلة أَيضا ما تعله الرأَة ف شعرها عند المتشاط والغِسْلة الطيب يقال غِسْلةٌ مُ َطرّاة ول‬
‫ضمّخ‬
‫تقل غَسْلة وقيل هو آسٌ ُيطَرّى بأَفاوِيهَ من الطيب ُيمْتَشط به واغَْتسَل بالطّيب كقولك ت َ‬
‫سلْت به رأْسا أَو ثوبا أَو نوه وا َلغْسِل ما غُسِل فيه الشيء‬
‫عن اللحيان والغَسُول كل شيء غَ َ‬
‫وغُسالة الثوب ما خرج منه بالغَسْل وغُسالةُ كل شيء ماؤُه الذي ُيغْسَل به والغُسالة ما‬
‫سلِيُ ما ُيغْسَلُ من الثوب ونوه كالغُسالة والغِسْ ِليُ ف القرآن العزيز ما‬
‫سلْت به الشيء والغِ ْ‬
‫غَ َ‬

‫يَسِيل من جلود أَهل النار كالقيح وغيه كأَنه ُيغْسل عنهم التمثيل لسيبويه والتفسي للسياف‬
‫سلِيُ ما اْنغَسل من لوم أَهل النار ودمائهم زيد فيه الياء والنون كما زيد ف ِعفِرّين‬
‫وقيل الغِ ْ‬
‫قال ابن بري عند ابن قتيبة أَن ِعفِرّين مثل ِقنّسْرِين والَصمعي يرى أَن ِعفِرّين معرب‬
‫بالركات فيقول عفرينٌ بنلة سِنيٍ وف التنيل العزيز إِلّ ِمنْ غِسْليٍ ل يأْكله إِلّ الاطئون‬
‫قال الليث ِغسْلِيٌ شديد الر قال ماهد طعام من طعام أَهل النار وقال الكلب هو ما أَْنضَجَت‬
‫سلِيُ والضّرِيعُ شجر ف النار وكل جُرْح‬
‫النار من لومهم و َسقَط َأكَلوه وقال الضحاك الغِ ْ‬
‫سلِيٌ ِفعْلِيٌ من الغَسْل من الرح والدبَر وقال الفراء إِنه ما‬
‫سلْتَه فخرج منه شيء فهو غِ ْ‬
‫غَ َ‬
‫يَسِيل من صديد أَهل النار وقال الزجاج اشتقاقه ما يَ ْنغَسِل من أَبدانم وف حديث علي وفاطمة‬
‫صدِيدهم وغَسِيلُ‬
‫سلِيُ قال هو ما ُيغْسَل من لوم أَهل النار و َ‬
‫عليهما السلم شَرابُه الميمُ والغِ ْ‬
‫اللئكة حنظلة بن أَب عامر الَنصاري ويقال له حنظلة بن الراهب استشهد يوم أُحُد وغسّلَتْه‬
‫سمّي‬
‫اللئكة قال رسول ال صلى ال عليه وسلم رأَيت اللئكة ُيغَسّلونه وآخرين َيسْتُرونه ف ُ‬
‫غَسِيل اللئكة وأَولده يُ ْنسَبون إِليه الغَسيلِيّي وذلك أَنه كان َألّ بأَهله فأَعجلَه الّن ْدبُ عن‬
‫الغتِسال فلما استُشْهِد رأَى النبّ صلى ال عليه وسلم اللئكةَ ُيغَسّلونه فأَخب به أَهله‬
‫فذَكَ َرتْ أَنه كان َألّ با و َغسَلَ الُ َحوْبَتَك أَي إِْثمَك يعن طهّرك منه وهو على الثل وف‬
‫حديث الدعاء واغْسِلْن باء الثلج والبد أَي َطهّرْن من الذنوب وذِكْرُ هذه الَشياء مبالغة ف‬
‫سلُها َغسْلً أَكثر نكاحها وقيل هو نكاحُه إِيّاها أَ ْكثَرَ أَو أَقَلّ‬
‫التطهي وغَسَلَ الرجلُ الرأَة َيغْ ِ‬
‫والعي الهملة فيه لغة ورجل غُسَلٌ كثي الضّراب لمرأَته قال الذل وَقْع الوَبِيل نَحاه ا َل ْه َوجُ‬
‫الغُسَلُ وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال من َغسّلَ يوم المعة واغَْتسَل وبَكّرَ‬
‫وابتكر فيها وِن ْعمَت قال القتيب أَكثر الناس يذهبون إِل أَن معن غَسّل أَي جامع أَهله قبل‬
‫خروجه للصلة لَن ذلك يمع غضّ الطّرْف ف الطريق لَنه ل ُي ْؤمَن عليه أَن يرى ف طريقه ما‬
‫يَشْغل قلْبَه قال ويذهب آخرون إِل أَن معن قوله غَسّ َل توضأَ للصلة فغَسَلَ جوارح الوضوء‬
‫سلً بعد َغسْل لَنه إِذا أَسبغ الوضوء غسَلَ كل عضو ثلث مرات ث اغتسل‬
‫وُثقّل لَنه أَراد غَ ْ‬
‫بعد ذلك ُغسْلَ المعة قال الَزهري ورواه بعضهم مففا مِنْ َغسَل بالتخفيف وكأَنه الصواب‬
‫من قولك َغسَلَ الرجلُ امرأَته وغَسّلَها إِذا جامعها ومثله فحل ُغسَلةٌ إِذا أَكثر طَرْقَها وهي ل‬
‫حمِل قال ابن الَثي يقال غَسل الرجلُ امرأَته بالتشديد والتخفيف إِذا جامعها وقيل أَراد غَسّل‬
‫تَ ْ‬
‫غيَه واغْتَسَل هو لَنه إِذا جامع زوجته أَ ْحوَجَها إِل الغُسْل وف الديث َمنْ غَسل اليّتَ‬
‫فلَْيغَْتسِلْ قال ابن الَثي قال الطاب ل أَعلم أَحدا من الفقهاء يوجب الغتسال من ُغسْل اليت‬
‫ول الوضوء من َحمْلِه ويشبه أَن يكون الَمر فيه على الستحباب قال ابن الَثي الغُسْل من‬
‫غسْل اليت مسنون وبه يقول الفقهاء قال الشافعي رضي ال عنه وأُحِبّ الغُسْل من غسْلِ‬
‫اليّت ولو صح الديث قلت به وف الديث أَنه قال فيما يكي عن ربه وأُنْزِلُ عليك كتابا ل‬

‫َيغْسِلُه الاء تقرؤُه نائما وَيقْظانَ أَراد أَنه ل ُيمْحَى أَبدا بل هو مفوظ ف صدور الذين أُوتوا‬
‫جمَع ِحفْظا وإِنا‬
‫العلم ل يأْتيه الباطل من بي يديه ول من خلفه وكانت الكتب النلة ل تُ ْ‬
‫حفِه‬
‫يعتمد ف حفظها على الصحف بلف القرآن العزيز فإِن ُحفّاظَه أَضعاف مضاعفة لصُ ُ‬
‫وقوله تقرؤُه نائما ويقظان أَي تمعه حفظا ف حالت النوم واليقظة وقيل أَراد تقرؤُه ف يسر‬
‫سلُها َغسْلً أَكثر ضِرابا وفحل غِسْلٌ وغُسَلٌ وغَسِيل وغُسَلة‬
‫وسهولة وغَسَل الفحلُ الناقةَ َيغْ ِ‬
‫مثال ُهمَزة ومِغْسَلٌ يكثر الضراب ول يلقح وكذلك الرجل ويقال للفرس إِذا عَرِق قد غُسِلَ‬
‫ضحْ باءٍ فُيغْسَل وقال آخر وكلّ َطمُوحٍ ف العِنانِ كأَنا إِذا اغَْتسَلَتْ‬
‫وقد اغَْتسَلَ وأَنشد ول يُ ْن َ‬
‫بالاء فَتْخاءُ كاسِرُ وقال الفرزدق ل َتذْكُروا حُلَلَ الُلوك فإِنكم َب ْعدَ الزّبَيْر كحائضٍ ل ُتغْسَل أَي‬
‫تغتَسِل وف حديث العي العَ ْينُ َحقّ فإِذا ا ْسُتغْسِلْتُم فاغْسِلوا أَي إِذا طلب مَن أَصابته‬
‫( * قوله « أي إذا طلب من أصابته » هكذا ف الصل بدون ذكر جواب إذا وعبارة النهاية‬
‫أي إذا طلب من أصابته العي أن يغتسل من أصابه بعينه فليجبه كان من عادتم أن النسان إذا‬
‫أصابته عي من أحد جاء إل العائن بقدح إل آخر ما هنا ) العيُ من أَحد جاء إِل العائن بقدَح‬
‫فيه ماء فُيدْخل كفه فيه فيتمضمض ث يجّه ف القدح ث يغسل وجهه فيه ث يدخل يده اليسرى‬
‫فيصب على يده اليمن ث يدخل يده اليمن فيصب على يده اليسرى ث يدخلْ يدَه اليسرى‬
‫فيصبّ على مرفقه الَين ث يدخل يده اليمن فيصب على مرفقه الَيسر ث يدخل يده اليسرى‬
‫فيصب على قدمه اليمن ث يدخل يده اليمن فيصب على قدمه اليسرى ث يدخل يده اليسرى‬
‫فيصب على ركبته اليمن ث يدخل يده اليمن فيصب على ركبته اليسرى ث يغسل داخلة‬
‫الِزارِ ول يوضَع القدحُ على الَرض ث ُيصَبّ ذلك الاء الستعمَل على رأْس الصاب بالعي من‬
‫خلفِه صبّة واحدة فيبأُ بإِذن ال تعال وغسَلَه بالسّوط َغسْلً ضرَبه فأَوجعه والَغاسلُ مواضع‬
‫معروفة وقيل هي َأوْدِية قِبَل اليمامة قال لبيد فقد نَرَْتعِي سَبْتا وأَهلُك حِيةً مَحَلّ اللوكِ ُنقْدة‬
‫خنَ جِمالَهنّ بذات غِسْلٍ سَراةُ‬
‫فالَغاسِل وذاتُ غِسْل موضع دون أَرض بن ُنمَي قال الراعي َأنَ ْ‬
‫اليوم َيمْ َهدْن الكُدونا ابن بري والغاسول جبل بالشام قال الفرزدق َتظَلّ إِل الغاسول تَرعى‬
‫سوِيل ضرب من الشجر قال الربيع ابن زياد تَ ْرعَى‬
‫حَزيَنةً ثَنايا بِراقٍ ناقتِي بالَمالِق وغاسلٌ وغَ ْ‬
‫سوِيل نبت ينبت ف‬
‫سوِيل وغَ ْ‬
‫سوِيل والغَ ْ‬
‫الرّوائمُ أَحْرارَ البُقول با ل مِثْلَ َرعْيِ ُكمُ مِلْحا و َغ ْ‬
‫السباخ وعلى وزنه َس ْموِيل وهو طائر‬

‫( ‪)11/494‬‬
‫( غسبل ) غَسْبَلَ الاءَ َثوّرَه‬

‫( ‪)11/497‬‬
‫ضأَلّت الشجرة لغة ف اخضأَلّت واغْضأَلّ الشجر كثرت أَغصانه واشتدّ التفافها‬
‫( غضل ) ا ْغ َ‬
‫قال كَأنّ زِمامها أَْيمٌ شُجاعٌ تَرَأّدَ ف ُغصُونٍ ُم ْغضَئِلّه هَز الَلف على قولم احْمأَرّ ونوه‬

‫( ‪)11/497‬‬
‫( غطل ) غَ َطلَت السماء وَأغْ َطلَت أَطبق دَجْنُها وغَطِلَ الليلُ غَ َطلً اْلتَبَستْ ظلمتُه والغَيْطَلةُ‬
‫والغَيْطُولُ الظلمة التراكمة وغَيْطَلة الليلِ اْلتِجاجُ سوادِه والغَيْطلةُ الْتِباسُ الظلم وترا ُكمُه‬
‫وأَنشد وقد كَسانا َليْلُه غَياطِل وأَنشد ابن بري للفرزدق ف الغَيْطَلة الظلمة والليلُ مُخْتَ ِلطُ‬
‫الغَياطِل أَلْيَلُ أَبو عبيد ا ُلغْطَئِلّ الراكبُ بعضه بعضا وحكى ابن بري الغَيطَلةُ اْلتِفافُ الناس‬
‫ويقال الغَيْضةُ الحكم والغَيْطلُ والغَيْطلةُ الشجرُ الكثي ال ْلتَفّ وكذلك العشب وقيل هو‬
‫اجتماع الشجر والتفافه قال امرؤ القيس فظَلّ يُرَنّحُ ف غَ ْيطَلٍ كما َيسَْتدِيرُ الِمارُ الّنعِر تَرَنّحَ‬
‫تايَل من سُكْرٍ أَو غيه والغَيْطَلُ جع غَ ْيطَلة والغَ ْيطَلةُ الَجَمة وقال أَبو حنيفة الغَيْطَلةُ جاعة‬
‫الشجر والعشب قال وكل ملتف مُخْتلِط غَيْطلة وخص أَبو حنيفة مرة بالغَيْطلة جاعةَ الظرفاء‬
‫شكُ فيقال هي‬
‫لَ‬
‫وأَما قول زهي كما استَغاثَ بِسَيءٍ َفزّ غَيْطلةٍ خافَ العُيونَ فلم يُ ْنظَرْ به ا َ‬
‫الشجر اللتف أَي ولدته ُأمّه ف غَيْطلة وقال أَبو عبيدة الغَيْطَلةُ البقرة الوحشية وقال ثعلب هي‬
‫البقرة فلم ُيصّ الوحشيةَ من غيها والغَيْطَلةُ واحدةُ الغَياطِل وهي ذوات اللب من الظباء‬
‫والبقر والغَ ْيطَلةُ ازدحامُ الناس يقال أَتانا ف غَيْطَلةٍ أَي ف زحة قال الراعي ِبغَ ْيطَلةٍ إِذا الَْتفّتْ‬
‫شدْناها الَوا ِعدَ والدّيُونا أَراد مُزْدَحَم الظعائنِ يوم ال ّظعْن والغَ ْيطَلةُ الَكل والشرب‬
‫علينا َن َ‬
‫والفَرَح با َل ْمنِ والغَيْطَلةُ الالُ الُطْغي والغَ ْيطَلةُ الصوتُ واللَبةُ تقول سعت غَ ْيطَلَتهم‬
‫وغَيْطَلتِهم وغَ ْيطَلة الرب كثرةُ أَصواتا وغُبارِها وغَيْطَلوا ف الديث أَفاضوا فيه وارتفعت‬
‫أَصواتم به عن ا َلجَرِيّ والغَيْطَلةُ اجتماعُ الناس والتفافهم عن ابن الَعراب والغَيْطَلةُ الماعة‬
‫عن ثعلب ابن الَعراب الغُوطالةُ ال ّروْضةُ والغَيْطَلةُ غلبة النعاس والغَيْطَلُ السّّنوْرُ كالَ ْيطَل عن‬
‫كراع‬

‫( ‪)11/497‬‬
‫( غفل ) َغفَلَ عنه َيغْفُلُ غُفولً وغَفْلةً وَأ ْغفَلَه عنه غيُه وَأ ْغفَلَه تركَه وسها عنه وأَنشد ابن بري‬
‫ف الغُفول فابك هلّ واللّيال ِبغِرّةٍ َتدُورُ وف الَيام عنك غُفولُ‬

‫( * قوله « فابك هل إل » كذا ف الصل )‬
‫وَأ ْغفَلْتُ الرجل أَصبْتُه غافلً وعلى ذلك فسر بعضهم قوله عز وجل ول تُطِعْ من َأ ْغفَلْنا قلْبَه‬
‫عن ذِ ْكرِنا قال ولو كان على الظاهر لوجب أَن يكون قوله واتّبَع هَواه بالفاء دون الواو وسئل‬
‫أَبو العباس عن هذه الية فقال مَنْ َجعَلْناه غافلً وكلم العرب أَكثرُه َأ ْغفَلْته سّيته غافِلً‬
‫وأَحْ َلمْتُه سّيته حَليما قال وفعلَ هو وأَ ْفعَلته أَنا أَكثرُ اللغة ذهَب وأَ ْذهَبْته هذا أَكثر الكلم‬
‫وفَعّلْت أَ ْكثَ ْرتُ ذلك فيه مثل غَ ّلقْت الَبواب وَأغْ َلقْتها وأَ ْفعَلْتُ يَجيءُ مكانَ َفعّلْت مثل مَهّ ْلتُه‬
‫وَأمْهَلْته ووَصّيْتُ وَأ ْوصَيْتُ و َسقّيْتُ وأَ ْسقَيْتُ وف حديث أَب موسى لعَلّنا َأ ْغفَلْنا رسولَ ال‬
‫صلى ال عليه وسلم يَمينَه أَي َجعَلْناه غافلً عن يينه بسبب ُسؤَالِنا وقيل سأَلْناه وقت ُشغْله ول‬
‫ننتظر فراغه يقال ت َغفّلْته واسَْتغْفَلْته أَي تيّنْتُ َغفْلَته ويقال هو ف َغفَلٍ من عَيشِه أَي ف سعة‬
‫أَبو العباس الغَفَلُ الكثيُ الرفيعُ وَن َعمٌ َأغْفالٌ ل ِلقْحةَ فيها ول َنجِيب وقال بعض العرب لنا َن َعمٌ‬
‫َأغْفالٌ ما تَِبضّ يصفُ سَنةً أَصابتهم فأَهلكت جيادَ مالم وقال شر إِبل َأغْفالٌ ل سِماتِ عليها‬
‫وقِداحٌ َأغْفالٌ سيبويه َغفَلْتُ صرت غافلً وَأغْفَ ْلتُه وغفَلْت عنه وصّلْت َغفَلي إِليه أَو تركته‬
‫على ذُكْرٍ قال الليث َأ ْغفَلْت الشيء تركته َغفَلً وأَنت له ذاكر قال ابن سيده وقوله تعال‬
‫وكانوا عنها غافِليَ يصلح أَن يكون وال أَعلم كانوا ف تركهم الِيانَ بال والنظرَ فيه والتدبّرَ‬
‫له بنلة الغافِلي قال ويوز أَن يكون وكانوا عما يراد بم من الِثابة عليه غافِلي والسم‬
‫ال َغفْلة والغَفَل قال ِإذْ ْننُ ف َغفَلٍ وَأكْبَرُ َهمّنا صِرْفُ الّنوَى وفِراقُنا الِيانا وف الديث من‬
‫شَتغِلُ به قلبه ويستول عليه حت تصي فيه َغفْلة والتّغافُلُ تَع ّمدُ الغَفْلة‬
‫اتَّبعَ الصّ ْيدَ َغفَلَ أَي يَ ْ‬
‫على حدّ ما ييء عليه هذا النحو وَتغَافَلْت عنه وتغفّلْتُه إِذا اهْتََبلْتَ َغفْلَتَه ابن السكيت يقال‬
‫قد َغفَلْت فيه وَأ ْغفَلْتُه والّتغْفِيل أَن يكفيك صاحبُك وأَنت غافِلٌ ل َتعْنَى بشيء والّتغَفّل خَتْلٌ ف‬
‫َغفْلة وا ُل َغفّلُ الذي ل فِطْنة له والغَفُول من الِبل البَلْهاء الت ل تنع من َفصِيل يرضعها ول‬
‫تبال منْ حَلبها والغُفْل الُقيّد الذي ُأ ْغفِل فل يرجى خيُه ول يشى شرّه والمع َأغْفال‬
‫وا َلغْفالُ الَواتُ وال ُغفْلُ سَبْسَبٌ مَيّتة ل علمةَ فيها وأَنشد يتْر ْكنَ بالَها ِمهِ ا َلغْفالِ وكلّ ما ل‬
‫علمة فيه ول أَثر عمارة من الَرضي والطّرقِ ونوها ُغفْلٌ والمع كالمع وف كتابه لُكَ ْيدِرَ‬
‫إِنّ لنا الضاحيةَ والَعامِيَ وَأغْفالَ الَرض أَي الجهولة الت ليس فيها أَثر يعرف وحكى اللحيان‬
‫أَرض َأغْفالٌ كأَنم جعلوا كل جزء منها ُغفْلً وبلدٌ َأغْفالٌ ل أَعلم فيها يُهتدى با وكذلك‬
‫كل ما ل سة عليه من الِبل والدواب ودابّة ُغفْل ل سة عليها وناقة ُغفْل ل تُوسَم لئل َتجِب‬
‫عليها صدقة وبه فسر ثعلب قول الراجز ل عيشَ إِلّ كلّ صَهْباءَ ُغفُلْ تَناوَلُ الوضَ إِذا‬
‫سمْها وف الديث أَن نَفاذة الَسْلَمي قال يا رسول ال إِنّي‬
‫الوض ُشغِلْ وقد َأ ْغفَ ْلتُها إِذا ل تَ ِ‬
‫رجل ُمغْفِلٌ فأَين أَ ِسمُ إِبلي ؟ أَي صاحبُ إِبلٍ َأغْفالٍ ل سات عليها ومنه حديث طهفة ولنا َن َعمٌ‬
‫َهمَلٌ َأغْفالٌ ل سات عليها وقيل ا َلغْفال ههنا الت ل أَلبانَ لا واحدها ُغفْل وقيل ال ُغفْل الذي‬

‫ل يُرجى خيه ول يشى شره و ِق ْدحٌ ُغفْل ل خي فيه ول نصيب له ول غُرْم عليه والمع‬
‫كالمع وقال اللحيان قِداحٌ ُغفْلٌ على لفظ الواحد ليست فيها فُروضٌ ول لا غُنْم ول عليها‬
‫صدّرُ ث‬
‫غُرْم وكانت تَُثقّل با القِداحُ كراهية التّ َهمَة يعن بتثقّل تكثّر قال وهي أَربعة أَولا ا ُل َ‬
‫ضعّف ث الَنِيح ث السّفيح ورجل ُغفْل ل حسَب له وقيل هو الذي ل يعرف ما عنده وقيل‬
‫ا ُل َ‬
‫هو الذي ل يرّب الُمور وشاعر ُغفْل غي مسمى ول معروف والمع َأغْفال وشِعْر غُفْل ل‬
‫يعرف قائله وأَرض ُغفْل ل ُت ْمطَر وغفَل الشيءَ ستَره و ُغفْل الِبل بسكون الفاء أَوبارُها عن أَب‬
‫حنيفة والَ ْغفَلة العَ ْنفَقة عن الزجاجي ووردت ف الديث وهي جانبا العَ ْنفَقة روي عن بعض‬
‫التابعي عليك با َل ْغفَلة والَنْشَلة الَ ْنشَلةُ موضع حلقة الات وف حديث أَب بكر رأَى رجلً يتوضأ‬
‫فقال عليك با َل ْغفَلةِ هي العَنْفقة يريد الحتياط ف غسلها ف الوضوء سيت َمغْفَلة لَن كثيا من‬
‫الناس ُيغْفلُ عنها وغاف ٌل و َغفْلة اسان وبنو ُغفَيْلة وبنو ا ُلغَفّل بُطون وال أَعلم‬

‫( ‪)11/497‬‬
‫( غلل ) الغُلّ والغُلّة والغَلَلُ والغَلِيلُ كله شدّة العطش وحرارته قلّ أَو كثر رجل مَغْلول وغَلِيل‬
‫و ُمغْتَلّ بيّن الغُلّة وبعي غا ّل وغَلّنُ بالفتح عطشان شديد العطش غُلّ ُيغَلّ غَ َللً فهو َمغْلول‬
‫على ما ل يسم فاعله ابن سيده غَلّ َيغَلّ ُغلّة وا ْغتَلّ وربا سيت حرارة الزن والبّ َغلِيلً‬
‫وَأغَلّ إِبلَه أَساءَ َسقْيَها فصدَرَت ول تَ ْروَ وغَلّ البعيُ أَيضا َيغَلّ غُلّة إِذا ل َيقْضِ ِريّه أَبو عبيد عن‬
‫صدَرْتا ول تروها فهي عالّة بالعي غي معجمة قال أَبو منصور هذا‬
‫أَب زيد َأعْلَلْتُ الِبلَ إِذا َأ ْ‬
‫تصحيف والصواب َأ ْغلَلْت الِبل إِذا أَصدرتا ول تروها بالغي من الغُلّة وهي حرارة العطش‬
‫وهي إِبل غالّة وقال نصر الرازي إِذا صدَرَت الِبلُ عِطاشا قلت صدرت غالّة وغَوالّ وقد‬
‫َأغْ َللْتَها أَنت ِإغْللً إِذا أَ َس ْأتَ َسقْيَها فأَصدرتا ول تروها وصدرت غَوالّ الواحدة غالّة وكأَن‬
‫الراوي عن أَب عبيد غلط ف روايته والغَلِيلُ حَرّ الوف َلوْحا وامْتِعاضا والغِلّ بالكسر والغَلِيلُ‬
‫ضغْنُ والقْد والسد وف التنيل العزيز ونزعنا ما ف صدورهم من غِلّ قال‬
‫الغِشّ والعَداوة وال ّ‬
‫سدُ بعض أَهل النة بعضا ف عُ ُلوّ الرتبة لَن السد غِلّ‬
‫حُ‬
‫الزجاج حقيقته وال أَعلم أَنه ل يَ ْ‬
‫وهو أَيضا كَدر والنة مبّأَة من ذلك غَلّ صدرُه َيغِلّ بالكسر غِلّ إِذا كان ذا غِشّ أَو ضِغْن‬
‫وحقد ورجل ُمغِلّ ُمضِبّ على حقد وغِ ّل وغَلّ َيغُلّ غُلولً وَأغَلّ خانَ قال النمر جزَى الُ عنّا‬
‫َحمْزة ابنة َنوْفَلٍ جزاءَ ُمغِلّ بالَمانةِ كاذبِ وخص بعضهم به الون ف الفَيء وا َلغْنم وَأغَلّه‬
‫َخوّنه وف التنيل العزيز وما كان لنب َأنْ َيغُلّ قال ابن السكيت ل نسمع ف ا َلغْنم إِل غَلّ‬
‫غُلُولً وقرئ وما كان لنب أَن ُيغَلّ فمن قرأَ َيغُلّ فمعناه يَخُون ومن قرأَ ُيغَلّ فهو يتمل معنيي‬
‫أَحدها يُخان يعن أَن يؤخذ من غنيمته والخر يوّن أَي ينسب إِل الغُلول وهي قراءة أَصحاب‬

‫عبد ال يريدون يسرّق قال أَبو العباس جعل ُيغَل بعن ُيغَلّل قال وكلم العرب على غي ذلك‬
‫ف َفعّلْت وأَ ْفعَلْت وأَ ْفعَلْت أَدخلت ذلك فيه و َفعّلْت كثّرت ذلك فيه وقال الفراء جائز أَن‬
‫يكون ُيغَلّ من َأ ْغلَلْت بعن ُيغَلّل أَي يُخوّن كقوله فإِنم ل يكذّبونك وقال الزجاج قُرِئا جيعا‬
‫أَن َيغُلّ وأَن ُيغَلّ فمن قال أَن َيغُل فالعن ما كان لنبّ أَن يَخُون ُأمّته وتفسي ذلك أَن الغَنائم‬
‫جعها سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم ف غَزَاة فجاءه جاعة من السلمي فقالوا ل تقسم‬
‫غنائمنا فقال النب صلى ال عليه وسلم لو أَفاء ال عليّ مثل أُحُد ذهبا ما منعتكم درها‬
‫أَت َروْنن َأ ُغلّكم مَغْنَمكم ؟ قال ومن قرأَ أَن ُيغَل فهو جائز على ضرْبي أَحدها ما كان لنب أَن‬
‫َيغُله أَصحابه أَي يونوه وجاء عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال َلعْرِ َفنّ أَحدكم ييء يوم‬
‫القيامة ومعه شاة قد غَلّها لا ثُغاءٌ ث قال أَدّوا الِياطَ والِخْيَط والوجه الثان أَن يكون ُيغَل يوّن‬
‫وكان أَبو عمرو بن العَلء ويونس يتاران وما كان لنب أَن َيغُل قال يونس كيف ل ُيغَل ؟ بلى‬
‫لقْد وما يبي ذلك‬
‫ويقتل وقال أَبو عبيد الغُلول من ا َلغْنَم خاصة ول نراه من اليانة ول من ا ِ‬
‫لقْد غَلّ َيغِلّ بالكسر ومن الغُلول غَلّ َيغُلّ بالضم قال ابن‬
‫أَنه يقال من اليانة َأغَلّ ُيغِلّ ومن ا ِ‬
‫بري قلّ أَن ند ف كلم العرب ما كان لفلن أَن ُيضْرَب على أَن يكون الفعل مبنيّا للمفعول‬
‫وإِنا نده مبنيّا للفاعل كقولك ما كان لؤمن أَن يَ ْكذِب وما كان لنب أَن َيخُون وما كان لُحرِم‬
‫أَن يلبَس قال وبذا تعلم صحة قراءة من قرأَ وما كان لنب أَن َيغُل على إِسناد الفعل للفاعل‬
‫سكَ‬
‫دون الفعول قال والشاهد على قوله يُقال من اليانة َأغَلّ ُيغِل قول الشاعر َحدّثْتَ نَف َ‬
‫بالوَفاء ول تكن لل َغدْر خائنة مُعِلّ الِصبع وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم َأمْلى ف صُلْح‬
‫لدَيْبية أَن ل ِإغْلل ول إِسْلل قال أَبو عبيد ا ِلغْلل الِيانة والِسْلل السّرِقة وقيل الِغلل‬
‫اُ‬
‫السرقة أَي ل خيانة ول سرقة ويقال ل رِشْوة قال ابن الَثي وقد تكرر ذكر الغُلول ف الديث‬
‫وهو اليانة ف ا َلغْنم والسرقة من الغَنيمة وكلّ من خان ف شيء ُخفْية فقد غل وسيت غُلولً‬
‫لَن الَيدي فيها َمغْلولة أَي منوعة معول فيها غُ ّل وهو الديدة الت تمع يد الَسي إِل عُنقه‬
‫ويقال لا جامِعَة أَيضا وأَحاديث الغُلول ف الغنيمة كثية أَبو عبيدة رجل مُغِلّ مُسِلّ أَي صاحب‬
‫خيانة وسَ ّلةٍ ومنه قول شريح ليس على الُستعي غي ا ُلغِلّ ول على الُستودَع غي ا ُلغِلّ ضَمان‬
‫إِذا ل َيخُن ف العارِيّة والوَدِيعة فل ضمان عليه من ا ِلغْلل الِيانةِ يعن الائن وقيل ا ُلغِل ههنا‬
‫سَتغِلّ وأَراد به القابض لَنه بالقَبْض يكون مُسَْتغِلّ قال ابن الَثي وا َلوّل الوَجْه وقيل‬
‫الُ ْ‬
‫ي وغيَه ف جوف الليل إِذا انتزعه من‬
‫ا ِلغْلل اليانة والسرقة الفيّة والِسْلل من سَلّ البع َ‬
‫الِبل وهي السّلّة وقيل هو الغارة الظاهرة يقال غَلّ َيغُلّ وسَلّ يَسُلّ فأَما َأغَلّ وأَسَلّ فمعناه صار‬
‫ذا غُلول وسَلّة ويكون أَيضا أَن ُيعِيَ غيه عليهما وقيل ا ِلغْلل لُبْس الدّروع والِسْلل سَلّ‬
‫ب مؤمن إِخْلصُ العمل ل‬
‫السيوف وقال النب صلى ال عليه وسلم ثلث ل ُيغِل عليهنّ قل ُ‬
‫ومُناصَحة ذوي ا َلمْر ولزوم جاعة السلمي فِإنّ دعوتم تُحيط من ورائهم قيل معن قوله ل‬

‫ُيغِل عليهنّ قلب مؤمن أَي ل يكون معها ف قلبه غَشّ و َدغَل ونِفاق ولكن يكون معها‬
‫الِخلص ف ذات ال عز وجل وروي ل َيغِلّ ول ُيغِلّ فمن قال َيغِلّ بالفتح للياء وكسر الغي‬
‫ضغْن والشّحْناء أَي ل يدخله حِقْد يُزيله عن الق ومن‬
‫ضغْن والغِ ّل وهو ال ّ‬
‫فإِنه يعل ذلك من ال ّ‬
‫قال ُيغِل بضم الياء جعله من اليانة وأَما غَلّ َيغُلّ غُلولً فإِنه اليانة ف ا َلغْنَم خاصة وا ِلغْلل‬
‫اليانة ف الَغان وغيها ويقال من الغِلّ غَلّ َيغِلّ ومن الغُلول غَلّ َيغُلّ وقال الزجاج غَلّ الرجلُ‬
‫َيغُلّ إِذا خان لَنه أَخْذ شيء ف خَفاء وكل من خان ف شيء ف خفاء فقد غَلّ َيغُلّ غُلولً وكل‬
‫ما كان ف هذا الباب راجع إِل هذا من ذلك الغالّ وهو الوادي الطمئن الكثي الشجر وجعه‬
‫لقْد الكامِن وقال ابن الَثي ف تفسي ل ُيغِلّ عليهنّ قلب مؤمن‬
‫غُلّن ومن ذلك الغِ ّل وهو ا ِ‬
‫قال ويروى َيغِلُ بالتخفيف من الوُغول الدخول ف الشيء قال والعن أَن هذه الِلل الثلث‬
‫تُستصلَح با القلوب فمن تسك با طهُر قلبه من ال ّدغَل واليانة والشرّ قال وعليهنّ ف موضع‬
‫الال تقديره ل َيغِلُ كائنا عليهن وف حديث أَب ذر غَ َللْتم وال أَي خُنْتم ف القول والعمل ول‬
‫صدُقوه ابن الَعراب ف النوادر غُلّ بصرُ فلن حاد عن الصواب من غَلّ َيغِلّ وهو معن قوله‬
‫َت ْ‬
‫ثلث ل َيغِلّ عليهن قلبُ امرئ أَي ل ييد عن الصواب غاشّا وَأغَلّ الطيب إِذا ل يصب ف‬
‫كلمه قال أَبو وجزة خُطباء ل ُخرْق ول غُلل إِذا خطباء غيهمُ َأغَلّ شِرارُها وَأغَلّ ف الِلْد‬
‫أَخذ بعض اللحم والِهابَ يقال َأ ْغلَلْت اللد إِذا سلخته وأَبقيت فيه شيئا من الشّحم وَأغْلَلْت‬
‫ف الِهاب سلخته فتركت على اللد اللحم والغَلَل اللحم الذي ترك على الِهاب حي سلخ‬
‫وَأغَلّ الازر ف الِهاب إِذا سلَخ فترك من اللحم ملتزِقا بالِهاب والغَلَل داء ف الِحليل مثل‬
‫الرّ َفقِ وذلك أَن ل َي ْنفُض الالب الضّرْع فيترك فيه شيئا من اللب فيعود دما أَو خَرَطا وغَلّ ف‬
‫الشيء َيغُلّ غُلولً واْنغَلّ وَتغَلّل وَتغَ ْلغَلَ دخل فيه يكون ذلك ف الواهر والَعراض قال ذو‬
‫حفّرُه عن كلّ ساقٍ دَقِيقةٍ وعن كل عِرْقٍ ف الثّرى مَُتغَ ْلغِل‬
‫الرمة يصف الثور والكِناس يُ َ‬
‫( * قوله « يفره » هكذا ف الصل » )‬
‫وقال عبيد ال بن عبد ال بن عتبة بن مسعود ف العَرَض رواه ثعلب عن شيوخه َتغَ ْلغَلَ حُبّ‬
‫سيُ وغَلّه َيغُلّه غَلّ أَدخله قال ذو الرمة غَ َللْت ا َلهَارى بينها‬
‫عَثْمةَ ف فُؤادي فَبادِيه مع الاف َي ِ‬
‫كلّ ليلة وبي الدّجَى حت أَراها تزّق وغَلّه فانغَلّ أَي أَدخله فدخل قال بعض العرب ومنها ما‬
‫ُيغِلّ يعن من الكِباش أَي ُيدْخِل قضيبه من غي أَن يرفع الَلْية وغَلّ أَيضا دخل يتعدّى ول‬
‫يتعدّى ويقال غَلّ فلن الَفاوِز أَي دخلها وتوسّطها وغَ ْلغَله ك َغلّه والغُلّة ما تواريت فيه عن ابن‬
‫الَعراب والغَ ْلغَلة كالغَ ْرغَرة ف معن الكسر والغَلَلُ الاء الذي يََتغَلّل بي الشجر والمع‬
‫ا َلغْلل قال دُكي ُينْجِيه ِمنْ مِثْل حَمام ا َلغْلل وَقْعُ َيدٍ عَجْلى ورِجْلٍ ِشمْلل َظ ْمأَى النّسا من‬
‫تَحت رَيّا مِن عال يقول يُنْجي هذا الفرسَ من سِراع‬
‫( * قوله « من سراع » عبارة الصحاح من خيل سراع ) ف الغارة كالَمام الواردة وف‬

‫التهذيب قال أَراد يُنْجي هذا الفرسَ من خيل مثل حام يرد غَ َللً من الاء وهو ما يري ف‬
‫أُصول الشجر وقيل الغَلَل الاء الظاهر الاري وقيل هو الظاهر على وجه الَرض ظُهورا قليلً‬
‫لوَْيدِرة‬
‫وليس له جِرْية فيخفى مرّة ويظهر مرة وقيل الغَلَل الاء الذي يري بي الشجر قال ا ُ‬
‫َلعِب السّيُول به فأَصبح ماؤه َغلَلً ُيقَطّع ف أُصول الِ ْروَع وقال أَبو حنيفة الغَلَل السيل‬
‫الضعيف يَسِيل من بطن الوادي أَو التّلَع ف الشجرَ وهو ف بطن الوادي وقيل أَن يأْت الشجر‬
‫غَلَلٌ من قَبْل ضِ ْعفِه واتّباعِه كلّ ما تَواطأَ من بطن الوادي فل يكاد يرى ول يتبع إِلّ الوَطاء‬
‫وغَلّ الاءُ بي الَشجار إِذا جرى فيها َيغُلّ بالضم ف جيع ذلك وتَغَ ْلغَل الاء ف الشجر تلّلها‬
‫وقال أَبو سعيد ل يذهب كلمُنا غَلَلً أَي ل ينبغي أَن يَنْطوي عن الناس بل يب أَن يظهر‬
‫ويقال لعرق الشجر إِذا أَمعن ف الَرض غَ ْلغَلٌ وجعه غَلغَلُ قال كعب وَتفْتَرّ عن غُرّ الثّنايا‬
‫كأَنا أَقاحيّ تُرْوى عن عُرُوق غُلغِل والغِللة شِعار يلبَس تت الثوب لَنه يَُتغَلّل فيها أَي‬
‫ُيدْخَل وف التهذيب الغِللة الثوب الذي يلبس تت الثياب أَو تت دِرْع الديد واغْتَ َللْت‬
‫الثوبَ َلبِسته تت الثياب ومنه الغَلَل الاء الذي يري ف أُصول الشجر وغَلّلَ الغِللة لبسها‬
‫تت ثيابه هذه عن ابن الَعراب والغُلّة الغِللة وقيل هي كالغِللة ُتغَلّ تت الدّرْع أَي تدخَل‬
‫والغَلئل الدرُوع وقيل بَطائن تلبَس تت الدّروع وقيل هي مَسامي الدّروع الت تَجمع بي‬
‫رؤوس الَلَق لَنا ُتغَلّ فيها أَي تدخَل واحدتا غَلِيلَة وقول النابغة ُعلِيَ بِ ِكدَْيوْنٍ وأُْب ِطنّ كُرّةً‬
‫فهنّ وِضا ٌء صافياتُ الغَلئِل‬
‫( * ف ديوان النابغة القلئل بدل الغلئل ولعل الصواب ما هنا )‬
‫ص َدأُ من الدّروع ومن جعلها البَطائن جعل الدّروع نقيّة ل‬
‫َخصّ الغَلئل بالصّفاء لَنا آخر ما َي ْ‬
‫صدِئن الغَلئل وغَلئل الدّروع مساميها الُدخَلة فيها الواحد غَلِيل قال لبيد وأَحْكَم َأضْغان‬
‫ُي ْ‬
‫القَتِي الغَلئِل وقال ابن السكيت ف قوله فهنّ وِضاء صافيات الغَلئل قال الغِللة الِسمار الذي‬
‫يَجمع بي رأْسَي الَ َلقَة وإِنا وَصف الغَلئل بالصّفاء لَنا أَسرع شيء صَدأَ من الدّروع ابن‬
‫شيّة الثوب الذي تشدّه الرأَة على عَجيزتا‬
‫الَعراب العُ ْظمَة والغِللة والرّفاعة وا ُلضْخُومَة والَ ِ‬
‫تت إِزارها تضخّم به عجيزتا وأَنشد َتغْتال عَرْض الّنقْبة الُذالة ول تََن ّطقْها على غِلله إِلّ‬
‫لسْن الَلْق والنّباله قال ابن بري وكذلك الغُلّة وجعها غُلَل قال الشاعر كَفاها الشّبابُ‬
‫وَتقْوِيُه وحُسْن الرّواءِ ولُبْسُ الغُلَ ْل وغَلّ الدهنَ ف رأْسه أَدخله ف أُصول الشعر وغَلّ شعرَه‬
‫بالطيب أَدخَله فيه وَتغَلّل بالغالِية شدد للكثرة واغْتَلّ وَتغَ ْلغَل َتغَلّف أَبو صخر سِراج الدّجى‬
‫َتغْتَلّ با ِلسْك ِطفْلَة فل هي مِتْفال ول ال ّلوْن أَكْهَب وغَلّله با وحكى اللحيان َتغَلّى بالغالِية فإِما‬
‫أَن يكون من لفظ الغالِية وإِما أَن يكون أَراد َتغَلّل فأَبدل من اللم الَخية ياء كما قالوا تظنّيْت‬
‫ف تَ َظنّنْت قال والَول أَقيس غيه ويقال َتغَلّيْتّ من الغالية وقال الفراء يقال َتغَلّلْت بالغالية قال‬
‫وكل شيء أَلْصقته بِلدك وأُصول شعرك فقد َتغَلّلْته قال وَتغَلّيْت مولّدة وقال أَبو نصر سأَلت‬

‫الَصمعي هل يوز َتغَلّلْت من الغالِية ؟ فقال إِن أَردت أَنك أَدخلته ف ليتك أَو شارِبك فجائز‬
‫الليث ويقال من الغالِية غَلّلْت وغَ ّلفْت وغَلّيْت وف حديث عائشة رضي ال عنها كنت ُأغَلّل‬
‫ليةَ رسول ال صلى ال عليه وسلم بالغالِية أَي أُلطّخها وأُلبِسها با قال ابن الَثي قال الفراء‬
‫يقال َتغَلّلْت بالغالِية ول يقال َتغَلّيْت قال وأَجازه الوهري وف حديث الخنّث هِيتِ قال إِذا‬
‫قامت تَثَنّتْ وإِذا تَكَ ّلمَتْ َتغَنّتْ فقال له قد َتغَ ْلغَلْت يا عدوّ ال الغَ ْلغَلَة إِدخال الشيء ف الشيء‬
‫حت يلتبِس به ويصي من جلته أَي يلغْت بنظرك من ماسن هذه الرأَة حيث ل يبلغ ناظر ول‬
‫َيصِل واصِل ول َيصِف واصِف وغَلّ الرأَةَ حَشاها ول يكون إِلّ من ضخم حكاه ابن الَعراب‬
‫السلمي َغشّ له الَنْجَر والسّنَانَ وغَلّه له أَي دَسّه له وهو ل يشعر به والغُلّن بالضم مَنابت‬
‫الطّلْح وهي أَودية غامضة ف الَرض ذات شجر واحدها غالّ وغلِيلٌ وَأغَلّ الوادي إِذا أَنبت‬
‫الغُلّن قال أَبو حنيفة هو بطن غامض ف الَرض وقد اْنغَلّ والغالّ أَرض مطمئنة ذات شجر‬
‫ومنابت السّلَم والطّلْح يقال لا غالّ من َسلَم كما يقال عِيصٌ من ِسدْر و َقصِيمة من غَضا‬
‫والغالّ نبت والمع غُلّن بالضم وأَنشد ابن بري لذي الرمة وأَ ْظهَرَ ف ُغلّن رَ ْقدٍ وسَيْ ُلهُ‬
‫حضِحُ‬
‫ضْ‬
‫عَلجِيمُ ل ضُحْلٌ ول مَُت َ‬
‫( * قوله « وأظهر ف غلن رقد إل » تقدم هذا البيت ف مادة ضحح ورقد وظهر على غي‬
‫هذه الصورة والصواب ما هنا )‬
‫أَظْ َهرَ صار ف وقت الظهية وقيل إِنه بعن ظهر مثل تَبِع وَأتْبَع وقال مضرّس الَسدي َتعَرّضَ‬
‫َحوْراء الَدافِع تَ ْرتَعي تِلعا وغُلّنا سَوائل من َر َممْ‬
‫( * قوله « تعرض إل » قبله كما ف ياقوت‬
‫ول أنس من ربا غداة تعرضت ‪ ...‬لنا دون أبواب الطراف من‬
‫الدم )‬
‫الغُلّن بطون الَودية ورَمَم موضع والغالّة ما ينقطع من ساحل البحر فيجتمع ف موضع والغُلّ‬
‫جامِعة توضع ف العُنق أَو اليد والمع َأغْلل ل يكسّر على غي ذلك ويقال ف رقبته غُلّ من‬
‫حديد وقد غُلّ بالغُلّ الامِعة ُيغَلّ با فهو َمغْلول وقوله عز وجل ف صفة سيدنا رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم وَيضَعُ عنهم ِإصْرَهم وا َلغْلل الت كانت عليهم قال الزجاج كان عليهم‬
‫أَنه من قَتَل ُقتِل ل يقبَل ف ذلك دِيَة وكان عليهم إِذا أَصاب جُلودهم شيء من البول أَن‬
‫يقرِضوه وكان عليهم أَن ل يَعلموا ف السّبْت هذه الَغلل الت كانت عليهم وهذا على الَثل‬
‫كما تقول جعلت هذا َطوْقا ف عُنقك وليس هناك طوق وتأْويله ولّيْتُك هذا وأَلزمتك القيام به‬
‫فجعلت لزومه لك كال ّطوْق ف عنُقك وقوله تعال إِذ ا َلغْلل ف أَعناقهم أَراد با َلغْلل‬
‫الَعمال الت هي كا َلغْلل وهي أَيضا مؤدّية إِل كون ا َلغْلل ف أَعناقهم يوم القيامة لَن‬
‫قولك للرجل هذا غُلّ ف عُنقك للشيء يعمله إِنا معناه أَنه لزم لك وأَنك مازى عليه‬

‫بالعذاب وقد غَلّه َيغُلّه وقوله تعال وتقدّس إِنا جعلنا ف أَعناقهم َأغْللً هي الَوامِع تمَع‬
‫أَيديهم إِل أَعناقهم وغُلّتْ يدُه إِل عنُقه وقد غُلّ فهو مَغْلول وف حديث الِمارة فكّه َعدْله‬
‫وغَلّه َجوْره‬
‫( * قوله « وغله جوره » هكذا ف الصل والذي ف النهاية أو غله جوره ) أَي جعل ف يده‬
‫وعنقه الغُ ّل وهو القيد الختص بما وقوله تعال وقالت اليهود َيدُ ال َمغْلولة ُغلّت أَيديهم قيل‬
‫منوعة عن الِنفاق وقيل أَرادوا نعمتُه مقبوضة عنّا وقيل معناه َيدُه مقبوضة عن عذابنا وقيل يدُ‬
‫ال مسكة عن التساع علينا وقوله تعال ول تعلْ يدَك مغْلولة إِل عنُقك تأْويله ل ُتمْسِكها‬
‫عن الِنفاق وقد َغلّه َيغُلّه وقولم ف الرأَة السّيّئة الُلُق غُلّ َقمِلٌ أَصله أَن العرب كانوا إِذا‬
‫أَسَروا أَسيا غَلّوه بغُلّ من ِقدّ وعليه شعر فربا َقمِلَ ف عُنقه إِذا قَبّ ويبس فتجتمع عليه‬
‫مِحْنَتان الغُلّ وال َقمْل ضربه مثلً للمرأَة السيئة الُلق الكثية الَهْر ل يد َبعْلها منها ملصا‬
‫والعرب تكن عن الرأَة بالغُلّ وف الديث وإِن من النساء ُغلّ َق ِملً يقذِفه ال ف عُنق من يشاء‬
‫ث ل يرجه إِل هو ابن السكيت به غُلّ من العطش وف رقبته غُلّ من حديد وف صدره غِلّ‬
‫وقولا ما له أُ ّل وغُلّ أُلّ دُفِع ف قضاء وغُلّ ُجنّ فوضع ف عُنقه الغُلّ والغَلّة الدّخْل من كِراءِ‬
‫دار وأَجْر غلم وفائدة أَرض والغَلّة واحدة الغَلّت واسَتغَلّ عبدَه أَي كلّفه أَن ُيغِلّ عليه‬
‫واسِْتغْلل ا ُلسَْتغَلّت أَ ْخذُ غَلّتها وَأغَلّت الضّيْعة أَعطت الغَلّة فهي ُمغِلّة إِذا أَتت بشيء وأَصلها‬
‫باقٍ قال زهي فُتغْلِلْ لكم ما ل ُتغِلّ َلهْلِها قُرىً بالعراق من َقفِيزٍ ودِ ْرهَم وَأغَلّت الضّياع أَيضا‬
‫من الغَلّة قال الراجز أَقْبَل سَيْلٌ جاء من عِند ال َيحْرِدُ حَرْدَ الَّنةِ ا ُلغِ ّلهْ وَأغَلّ القومُ إِذا بلغت‬
‫غَلّتهم وف الديث الغَلّة بالضّمان قال ابن الَثي هو كحديثه الخر الَراجُ بالضّمان والغَلّة‬
‫الدّخْل الذي يصل من الزرع والثمر واللب والِجارة والنّتاج ونو ذلك وفلن ُيغِلّ على عِياله‬
‫أَي يأْتيهم بالغَلّة ويقال ِنعْم الغَلول شَراب شَ ِربْتُه أَو طعام إِذا وافقن ويقال اغَْتلَلْت الشرابَ‬
‫شربتُه وأَنا مُغْتَلّ إِليه أَي مشتاق إِليه وِنعْم غَلول الشيخ هذا الطعام يعن الّت ْغذِية الت َت َغذّاها أَو‬
‫صرُه حاد عن الصواب وَأغَلّ بصرَه إِذا‬
‫الطعام الذي يُدخله جوفه على َفعُول بفتح الفاء وغَلّ ب َ‬
‫شدّد نظره والغُلّة خِرْقة تشدّ على رأْس الِبريق عن ابن الَعراب والمع ُغلَل والغَلَلُ ا ِلصْفاة‬
‫جمٍ يَ ْنصُفونَ الَقاوِل يعن الفِدام الذي على‬
‫وقول لبيد لا غَلَلٌ من رازِقيّ وكُرْسُفٍ بأَيْمانِ عُ ْ‬
‫رأْس الَباريق وبعضهم يرويه غُلَل بالضم جع غُلّة والغَلِيل القَتّ والنوى والعجيم تعلفه‬
‫لءَة كعَصا النّ ْهدِيّ غُلّ لا ذو‬
‫الدوابّ والغَلِيل النوى يلَط بالقَتّ تعلفه الناقة قال علقمة ُس ّ‬
‫فَيْئة من نَوى قُرّانَ مَعْجُوم ويروى ُسلّءة كعصا النهديّ غُلّ لا مُنَظّم من نوى قرّان معجوم‬
‫قوله ذو فَيئة أَي ذو رَجعة يريد أَن النوى عُلِفته الِبل ث َبعَرته فهو أَصلب شبّه نسورَها‬
‫سنّ فعصاه ملساء ومَعْجُوم َم ْعضُوض أَي‬
‫وامّلسها بالنوَى الذي َبعَرته الِبل والنّ ْهدِيّ الشيخ ا ُل ِ‬
‫عضّته الناقة فرمته لصلبته والغَ ْلغَلة سرعة السي وقد تغَ ْلغَل ويقال تغَ ْلغَلوا فمضوا وا ُلغَ ْلغَلة‬

‫الرّسالة ورِسالة ُمغَلْغَلة ممولة من بلدٍ إِل بلد وأَنشد ابن بري أَْبلِغْ أَبا مالكٍ عنّي ُمغَ ْلغَلةٍ وف‬
‫العِتاب حَياةٌ بي أَقوام وف حديث ابن ذي َيزَن مُغَ ْلغَلة مَغاِلقُها ُتغَال إِل صَنْعاء من َفجّ َعمِيق‬
‫ا ُلغَ ْلغَلة بفتح الغيني الرّسالة الحمولة من بلدٍ إِل بلد وبكسر الغي الثانية السرِعة من الغَ ْلغَلةِ‬
‫سرعة السي وغَ ْلغَلَة موضع قال هنالِك ل أَخْشى تنالُ مَقادَت إِذا حَلّ بيت بي شُوطٍ وغَ ْلغَله‬

‫( ‪)11/499‬‬
‫( غمل ) َغمَلَ الَ ِديَ َيغْمُله َغ ْملً فاْن َغمَل أَفسده وهو َغمِيل وقيل جعله ف ُغمّة لينفسخ عنه‬
‫سمَح إِذا‬
‫صوفه وقيل هو أَن يُلفّ الَديُ ويدفَن ف الرمل بعد البَلّ حت يُ ْنتِن ويسَْترْخِي وي ْ‬
‫جذب صوفه فينتَف شعره وقيل إِنه إِذا غفل عنه ساعة فهو َغمِيل و َغمِي وقال أَبو حنيفة هو‬
‫أَن يطوى على بَ َللِه فيُطال طيّة فوق حقّه فيفسد وقيل ال َغمَل أَن يلفّ الِهاب بعدما يسلَخ ث‬
‫يغمّ يوما وليلة حت يسترخي شعره أَو صوفه ث يرط فإِن ترك أَكثر من يوم وليلة فسد وَأ ْغمَلَ‬
‫فلن إِهابه إِذا تركه حت يفسد قال الكميت كَحاِلَئةٍ عن كوعها وهي تبتغي صَلحَ أَديٍ ضَّيعَته‬
‫سرَ َغمّه ليُدرك وكذلك الرجل تلقى عليه الثياب ليَعرق فهو مَغْمول وإِذا ُغمّ‬
‫وُت ْغمِل و َغمَل البُ ْ‬
‫جلْهَتَيْ‬
‫البسر ليدرك فهو َم ْغمُول ومَ ْغمُون ورجل َمغْمول إِذا كان خاملً وقول أَب وجزة وبِ َ‬
‫َعمّان يوما ل يكن لكمُ إِذا ُعدّ العُلى مَ ْغمُول أَي مغطّى ولكنه كان مشهودا وكل شيء كُبِس‬
‫وغطّي فقد ُغمِل ونل مَغْمول متقارب ل ينفسخ والغَمْل أَن ينحت عنب الكَرْم فيخفّفوا من‬
‫ورقه فيلقُطوه و َغمَل العنبَ ف الزّبيل َيغْمُله َغ ْملً نضّد بعضه على بعض و َغمِل الُرح َغ َملً‬
‫أَفسده العِصاب و َغمِل النبتُ َغمَلً فسد وال َغمِيل من الّنصِيّ ما ركب بعضه بعضا فبلي‬
‫والمع َغمْلى قال الراعي و َغمْلى َنصِيّ بالِتانِ كأَنا ثَعالِب مَوْتى جلدُها قد تَ َزلّعا وَت َغمّل‬
‫النبات ركب بعضه بعضا ويقال َغمِل النبت َي ْغمَل َغمَلً إِذا التف وغمّ بعضه بعضا فعَفِن ولم‬
‫مَغْمول و َم ْغمُون إِذا غطي شواء أَو طبيخا وإِهاب مَغْمول إِذا لفّ ففسد قال الراجز و َغمَل‬
‫الثعلبَ َغمْلً ِشبْرِ ُقهْ يريد طال الشّبْرق وهن الضّرِيع حت َغمَل الثعلبَ وأَصلحه فسمن وتناثر‬
‫شعره كما ُي ْغمَل الَدي إِذا ذرّ فيه الغَ ْلفَة والقي بعضه على بعض حت يسترخي الشعر والغَ ْلفَة‬
‫نبت يدبغ به الَدي وال َغمَل الدأْب وال ُغمْلُول بطن غامض من الَرض ذو شجر وقيل هو‬
‫الوادي الضيّق الكثي الشجر والنبت اللتفّ وقيل هو الوادي الطويل القليل العَرْض اللتفّ‬
‫لمَرِ‬
‫وأَنشد يا أَيها الضّاغِبُ بال ُغمْلول إِّنكَ غُولٌ وَلدَْتكَ غُول الضّاغِب الذي يَخْتبئ ف ا َ‬
‫فيفزّع الِنسان بثل صوت السبُع والوحش وقيل هو كل متمع نو الشجر والظلمة والغَمام‬
‫إِذا أَظلم وتَراكم حت تسمى الزّاوِية ُغمْلُو ًل وقال ابن شيل ال ُغمْلول كهيئة السّكة ف الَرض‬
‫ضيّق له سَنَدان طول السَّندِ ذراعان يَقود الغَلْوة ينبت شيئا كثيا وهو أَضيق من الفاتِحة‬

‫ي وغَمالِيل ُمدْحِيات الغِياضِ‬
‫والليع قال الطرماح ومَخارِيجَ من شَعا ٍر وغِ ٍ‬
‫( * قوله « مدجيات » هكذا ف الصل ولعلها مدحيات )‬
‫ويقال له ال ُغمْلول وف الديث إِن بن قريظة نزلوا أَرضا َغمِلة وَِبلَة ال َغمِلة الكثية النبات الت‬
‫يُوارِي النبات وجهها و َغمَلْتَ الَمر إِذا سترته وواريته وال ُغمْلُول الرّابية وال ُغمْلول حشيشة‬
‫تؤكل مطبوخة تسميه الفُرْس َب ْرغَسْت قال كأَنه بال َوهْد ذي ا ُلجُول والَتْن والغائِط وال ُغمْلول‬
‫َفذّ أَدي الغَرْف بالِ ْزمِيل‬
‫( * قوله « فذ أدي » هكذا ف الصل )‬
‫والغَمالِيل الرّواب قال أَبو حنيفة ال ُغمْلول بقلة دَسْتِيّة تبكّر ف أَول الربيع ويأْكلها الناس وال َغمْل‬
‫موضع وقال كيفَ تراها والُداة َتقِْبضُ بال َغمْل ليلً والرّجال تُ ْن ِغضُ ؟ والقَ ْبضُ السي السريع‬

‫( ‪)11/505‬‬
‫( غنبل ) الغُنْبُول والّنغْبُول طائر قال ابن دريد ليس بثبت‬

‫( ‪)11/507‬‬
‫( غنتل ) رجل غَ ْنتَل وغُنْتُل خامل‬

‫( ‪)11/507‬‬
‫( غنجل ) الغُ ْنجُل ضرب من السباع كالدّْلدُل الَزهري ابن الَعراب قال الّتفّة عَناق الَرض‬
‫وهي الّتمَيْلة ويقال لذكره الغُ ْنجُل قال الَزهري وهو مثل الكلب الصين يعلّم فتصاد به‬
‫الَرانب والظباء ول يأْكل إِل اللحم وجعه الغَناجِل قال ابن خالويه ل يفرق أَحد لنا بي‬
‫العُنْجُل والغُنجُل إِل الزاهد قال العُنْجُل الشيخ ا ُلدْ َر ِهمّ إِذا بدت عظامه وبالغي الّتفّة وهو‬
‫عَناق الَرض‬

‫( ‪)11/507‬‬
‫( غول ) غاله الشيءُ َغوْلً واغْتاله أَهلكه وأَخذه من حيث ل َيدْر والغُول النيّة واغْتاله قَتَله‬
‫غِيلة والَصل الواو الَصمعي وغيه قَتل فلن فلنا غِيلة أَي ف اغْتيال و ُخفْية وقيل هو أَن‬

‫يدَع الِنسان حت يصي إِل مكان قد استخفى له فيه مَن يقتله قال ذلك أَبو عبيد وقال ابن‬
‫السكيت يقال غاله َيغُوله إِذا اغْتاله وكل ما أَهلك الِنسان فهو غُول وقالوا الغضب غُول‬
‫اللم أَي أَنه ُيهْلكه وَيغْتاله ويذهب به ويقال َأّيةُ غُول َأ ْغوَل من الغضب وغالتْ فلنا غُول أَي‬
‫صقَع ابن الَعراب وغال الشيءُ زيدا إِذا ذهب به َيغُوله والغُول كل‬
‫هَلَ َكةٌ وقيل ل ُيدْر أَين َ‬
‫شيء ذهب بالعقل الليث غاله الوت أَي أَهلكه وقول الشاعر أَنشده أَبو زيد غَنِينَا وَأغْنانا غنانا‬
‫وغالَنا مآكل َعمّا عندكم ومَشاربُ يقال غالنا حَبَسنا يقال ما غالك عنا أَي ما حبَسك عنا‬
‫الَزهري أَبو عبيد الدواهي وهي الدّغاوِل والغُول الداهية وأَتَى ُغوْلً غائلة أَي أَمرا منكَرا‬
‫داهيا والغَوائل الدواهي وغائِلة الوض ما انرق منه وانثقب فذهب بالاء قال الفرزدق يا قيسُ‬
‫إِنك ُم وجدْت َح ْوضَكم غالَ القِرَى بَُث ّلمٍ َمفْجور ذهبتْ غَواِئلُه با أَ ْف َرغُْتمُ ِبرِشاء ضَيّقة الفُروع‬
‫سعْلة والمع َأغْوال وغِيلن والّت َغوّل التّ َلوّن‬
‫َقصِي وتَ َغوّل الَمرُ تناكر وتَشابه والغُول بالضم ال ّ‬
‫يقال َت َغوّلت الرأَة إِذا تلوّنت قال ذو الرمة إِذا ذاتُ َأهْوال ثَكُولٌ َت َغوّلت با الرّْبدُ َفوْضى‬
‫والنّعام السّوا ِرحُ وَت َغوّلت الغُول تيلت وتلوّنت قال جرير فََيوْما يُوافِين الَوى غي ماضِيٍ‬
‫ويوما ترى منهنّ غُولً َت َغوّلُ‬
‫( * قوله « غي ماضيٍ » هكذا ف الصل وف ديوان جرير فيوما بارين الوى غي ماصِبا وربا‬
‫كان ف الروايتي تريف )‬
‫قال ابن سيده هكذا أَنشده سيبويه ويروى فيوما يُجارِين الَوى ويروى يوافِين الوى دون‬
‫ماضي وكلّ ما اغتال الِنسانَ فأَهلكه فهو غُول وَت َغوّلتهم الغُول ُتوّهوا وف حديث النب صلى‬
‫ال عليه وسلم عليكم بالدّلْجة فإِن الَرض تطوى بالليل وإِذا َت َغوّلت لكم الغِيلن فبادروا‬
‫بالَذان ول تنلوا على جوادّ الطريق ول تصلّوا عليها فإِنا مأْوى اليات والسباع أَي ادفعوا‬
‫شرّها بذكر ال وهذا يدل على أَنه ل يرد بنفيها عدمَها وف الديث ان رسول ال صلى ال‬
‫صفَر ول غُولَ كانت العرب تقول إِن الغِيلن ف‬
‫عليه وسلم قال ل َعدْوى ول هامَة ول َ‬
‫الفَلَوات تَراءَى للناس فَت َغوّلُ َتغَوّلً أَي تلوّن تلوّنا فتضلهم عن الطريق وتُهلكهم وقال هي من‬
‫مَردة الن والشياطي وذكرها ف أَشعارهم فاشٍ فأَبطل النب صلى ال عليه وسلم ما قالوا قال‬
‫صفَر قال الغُول أَحد‬
‫الَزهري والعرب تسمي اليّات َأغْوالً قال ابن الَثي قوله ل غُولَ ول َ‬
‫الغِيلن وهي جنس من الشياطي والن كانت العرب تزعم أَن الغُول ف الفَلة تتراءَى للناس‬
‫صوَر شتّى وَتغُولم أَي تضلهم عن الطريق وتلكهم فنفاه النب‬
‫فتََت َغوّل تغوّلً أَي تتلوّن تلوّنا ف ُ‬
‫صلى ال عليه وسلم وأَبطله وقيل قوله ل غُولَ ليس نفيا لعي الغُول ووُجوده وإِنا فيه إِبطال‬
‫صوَر الختلفة واغْتياله فيكون العنّ بقوله ل غُولَ أَنا ل تستطيع أَن‬
‫زعم العرب ف تلوّنه بال ّ‬
‫تُضل أَحدا ويشهد له الديث الخر ل غُولَ ولكن السّعال السّعال سحرة الن أَي ولكن ف‬
‫الن سحرة لم تلبيس وتييل وف حديث أَب أَيوب كان ل ترٌ ف سَ ْهوَةٍ فكانت الغُول تيء‬

‫فتأْخذ والغُول اليّة والمع َأغْوال قال امرؤ القيس ومَسْنونةٍ زُرقٍ كأَنْياب َأغْوال قال أَبو حات‬
‫يريد أَن يكب بذلك ويعظُم ومنه قوله تعال كأَنه رؤوس الشياطي وقريش ل تَرَ رأْس شيطان‬
‫قط إِنا أَراد تعظيم ذلك ف صدورهم وقيل أَراد امرؤ القيس با َلغْوال الشياطي وقيل أَراد‬
‫اليّات والذي هو أَصح ف تفسي قوله ل غُول ما قال عمر رضي ال عنه إِن أَحدا ل يستطيع‬
‫أَن يتحوّل عن صورته الت خلق عليها ولكن لم سحرَة كسحرتكم فإِذا أَنتم رأَيتم ذلك فأَذّنوا‬
‫أَراد أَنا تيّل وذلك سحر منها ابن شيل الغُول شيطان يأْكل الناس وقال غيه كل ما اغْتالك‬
‫من جنّ أَو شيطان أَو سُبع فهو غُول وف الصحاح كل ما اغْتال الِنسان فأَهلكه فهو غُول‬
‫وذكرت الغِيلن عند عمر رضي ال عنه فقال إِذا رآها أَحدكن فليؤذّن فإِنه ل يتحوّل عن‬
‫خلقه الذي خلق له ويقال غالَتْه غُول إِذا وقع ف مهلكه وال َغوْل ُبعْد الَفازة لَنه َيغْتال من يرّ‬
‫به وقال به َت َمطّتْ َغوْلَ كلّ مِيلَه بِنا حَراجِيجُ الَهارى الّنفّهِ الِي َلهُ أَرض ُتوَلّه الِنسان أَي تيّره‬
‫وقيل لَنا َتغْتال سي القوم وقال اللحيان َغوْل الَرض أَن يسي فيها فل تنقطع وأَرض غَيِلة‬
‫بعيدة الغَوْل عنه أَيضا وفلة َتغَوّل أَي ليست بيّنة الطرق فهي ُتضَلّل أَهلَها وَت َغوّلا اشتِباهُها‬
‫وتلوّنا والغَوْل ُبعْد الَرض وَأغْوالا أَطرافُها وإِنا سي َغوْلً لَنا َتغُول السّابِلَة أَي تقذِف بم‬
‫وتُسقطهم وتبعِدهم ابن شيل يقال ما أَبعد َغوْل هذه الَرض أَي ما أَبعد ذَرْعها وإِنا لبعيدة‬
‫ال َغوْل وقد َت َغوّلت الَرض بفلن أَي أَهلكته وضلّلته وقد غالَتْهم تلك الَرض إِذا هلكوا فيها‬
‫قال ذو الرمة و ُربّ مَفازةٍ ُقذُف َجمُوحٍ َتغُول مَُنحّبَ القَرَبِ ا ْغتِيال وهذه أَرض َتغْتال ا َلشْيَ‬
‫أَي ل َيسْتَبي فيها الشي من ُبعْدها وسعتها قال العجاج وَب ْلدَةٍ بعيدةِ النّياطِ مَجْهولةٍ َتغْتالُ َخ ْطوَ‬
‫الاطي ابن خالويه أَرض ذات َغوْل بعيدة وإِن كانت ف مَرْأَى العي قريبة وامرأَة ذات َغوْل‬
‫أَي طويلة َتغُول الثياب فتقصُر عنها والغَوْل ما انبط من الَرض وبه فسر قول لبيد َعفَتِ‬
‫الديارُ مَحَلّها فمُقامُها ِبمِنًى تأَّبدَ َغوْلُها فَرِجامُها وقيل إِن َغوْلا ورِجامها ف هذا البيت موضعان‬
‫حفِر رملً ف أَصل أَرْطاةٍ ويَبْري ِعصِيّا دونا‬
‫وال َغوْل التّراب الكثي ومنه قول لبيد يصف ثورا يَ ْ‬
‫صقْر وغيه ل يغتاله الشبع قال زهي يصف‬
‫مُتْلَئِّبةً يَرى دُونَها َغوْلً من ال ّرمْلِ غائِل ويقال لل ّ‬
‫صَقْرا من مَرْقَبٍ ف ذُرى خَلقاء راسِيةٍ حُجْن الَخالِبِ ل َيغْتاله الشّبَعُ أَي ل يذهب ب ُقوّته‬
‫الشبع أَراد صقرا ُحجْنا مالبُه ث أَدخل عليه الَلف واللم والغَوْل الصّداع وقيل السّكر وبه‬
‫فسر قوله تعال ل فيها َغوْل ول هم عنها يُنْزَفون أَي ليس فيها غائلة الصّداع لَنه تعال قال ف‬
‫موضع آخر ل يصدّعون عنها ول يُنْزِفون وقال أَبو عبيدة ال َغوْل أَن َتغْتال عقولَهم وأَنشد وما‬
‫زالت المر َتغْتالُنا وتذهَبُ با َلوّلِ ا َلوّلِ أَي توصّل إِلينا شرّا وُتعْدمنا عقولَنا التهذيب معن‬
‫ال َغوْل يقول ليس فيها غيلة وغائلة و َغوْل سواء وقال ممد بن سلم ل َتغُول عقولم ول‬
‫يسكَرون وقال أَبو اليثم غالَتِ المر فلنا إِذا شربا فذهبت بعقله أَو بصحة بدنه وسيت‬
‫الغُول الت َتغُول ف الفَلوات غُولً با توصّله من الشرّ إِل الناس ويقال سيت غُولً لتلوّنا وال‬

‫أَعلم وقوله ف حديث عهدة الَماليك ل داء ول خِبَْثةَ ول غائِلة الغائلة فيه أَن يكون مسروقا‬
‫فإِذا ظهر واستحقه مالكه غال مال مشتريه الذي أَدّاه ف ثنه أَي أَتلفه وأَهلكه يقال غاله َيغُوله‬
‫واغْتاله أَي أَذهبه وأَهلكه ويروى بالراء وهو مذكور ف موضعه وف حديث بن ذي يَزَن‬
‫ويَ ْبغُون له الغَوائل أَي الهالك جع غائلة وال َغوْل الشقّة وال َغوْل اليانة ويروى حديث عهدة‬
‫الماليك ول َتغْيِيب قال ابن شيل يكتب الرجل العُهود فيقول أَبيعُك على أَنه ليس لك َتغْيِيب‬
‫ول داء ول غائلة ول خِبْثة قال والّتغْيِيب أَن ل يَبِيعه ضالّة ول ُلقَطة ول مُ َزعْزَعا قال وباعن‬
‫مُغَيّبا من الال أَي ما زال َيخَْبؤُه ويغيّبه حت رَمان به أَي باعَنِيه قال والِبْثة الضالّة أَو السّرقة‬
‫والغائلة الغيّبة أَو السروقة وقال غيه الداء العَيْب الباطن الذي ل يُطْلِع البائعُ الشتري عليه‬
‫والِبْثة ف الرّقيق أَن ل يكون طيّب الَصل كأَنه حرّ الَصل ل يل ملكه لَمانٍ سبق له أَو‬
‫حرّية وجبت له والغائلة أَن يكون مسروقا فإِذا اسُتحِق غال مال مشتريه الذي َأدّاه ف ثنه قال‬
‫ممد بن الكرم قوله الِبْثة ف الرّقيق أَن ل يكون طيب الَصل كأَنه حرّ الَصل فيه تسمّح ف‬
‫اللفظ وهو إِذا كان حرّ الَصل كان طيّب الَصل وكان له ف الكلم متّسع لو عدَل عن هذا‬
‫والُغاوَلة الُبادرة ف الشيء والُغاوَلة الُبادَأَة قال جرير يذكر رجلً أَغارت عليه اليل عايَنْتُ‬
‫شعِلةَ الرّعالِ كأَنا طيٌ تُغاوِلُ ف َشمَامَ وُكُورَا قال ابن بري البيت للَخطل ل لرير ويقال‬
‫مُ ْ‬
‫كنت أُغاوِل حاجة ل أَي أُبادِرُها وف حديث َعمّار أَنه َأوْجَز ف الصلة وقال إِن كنت أُغاوِلُ‬
‫حاجةً ل وقال أَبو عمرو الُغاوَلة الُبادَرة ف السي وغيه قال وأَصل هذا من ال َغوْل بالفتح وهو‬
‫البعد يقال هوّن ال عليك َغوْل هذا الطريق وال َغوْل أَيضا من الشيء َيغُولك يذهب بك وف‬
‫حديث الِفْك بعدما نزلوا مُغاوِلي أَي مُ ْبعِدين ف السّي وف حديث قيس بن عاصم كنت‬
‫أُغاوِلُهم ف الاهلية أَي أُبادِرهم بالغارة والشرّ من غاله إِذا أَهلكه ويروى بالراء وقد تقدم وف‬
‫حديث طهفة بأَرض غائِلة النّطاة أَي َتغُول ساكنها ببعدها وقول أُمية بن أَب عائذ يصف حارا‬
‫وأُتُنا إِذا غَ ْربَة َعمّهنّ ارَْتفَعْ نَ أَرضا وَيغْتالُها باغْتِيال قال السكري َيغْتال جريَها ِبجَريٍ من‬
‫عنده وا ِل ْغوَل حديدة تعل ف السوط فيكون لا غِلفا وقيل هو سيف دقيق له قَفا يكون غمده‬
‫سوْط ومنه قول أَب كبي أَخرجت منها سِ ْلعَة مهزولة َعجْفاء يَبْرُق نابُها كا ِل ْغوَل أَبو عبيد‬
‫كال ّ‬
‫ا ِلغْول سوط ف جوفه سيف وقال غيه سي ِم ْغوَلً لَن صاحبه َيغْتال به عدوّه أَي يهلكه من‬
‫حيث ل يتسبه وجعه مَغاوِل وف حديث أُم سليم رآها رسول ال صلى ال عليه وسلم وبيدها‬
‫مِ ْغوَل فقال ما هذا ؟ قالت َأْبعَج به بطون الكفّار الِغوَل بالكسر شبه سيف قصي يشتمل به‬
‫الرجل تت ثيابه وقيل هو حديدة دقيقة لا حدّ ماضٍ وقَفا وقيل هو سوط ف جوفه سيف دقيق‬
‫يشدّه الفاتِك على وسَطه لَيغْتال به الناس وف حديث َخوّات انتزعت مِغْولً فوَ َجأْت به كبده‬
‫شمَل إِل أَنه أَطول منه‬
‫وف حديث الفيل حي أَتى مكة فضربوه با ِل ْغوَل على رأْسه وا ِل ْغوَل كالِ ْ‬
‫وأَدقّ وقال أَبو حنيفة ا ِل ْغوَل َنصْل طويل قليل العَرْض غليظ الَتْن فوصف العرض الذي هو‬

‫كمّية بالقلة الت ل يوصف با إِل الكيفية وال َغوْل جاعة الطّلْح ل يشاركه شيء والغُولُ ساحرة‬
‫الن والمع غِيلن وقال أَبو الوفاء الَعرابّ الغُول الذكَر من الن فسئل عن الُنثى فقال هي‬
‫لمْض قال أَبو حنيفة ال َغوْلن َحمْض كالُشنان شبيه‬
‫سعْلة والغَوْلن بالفتح ضرب من ا َ‬
‫ال ّ‬
‫بالعُنْظُوان إِل أَنه أَدقّ منه وهو مرعى قال ذو الرمة حَِنيُ اللّقاح الُور حرّق ناره ب َغوْلن‬
‫َحوْضَى فوق َأكْبادها العِشْر والغُولُ وغُوَيْلٌ والغَوْلن كلها مواضع و ِمغْوَل اسم رجل‬

‫( ‪)11/507‬‬
‫( غيل ) الغَيْلُ اللب الذي ترضِعه الرأَة ولدَها وهي تؤْتَى عن ثعلب قالت أُم تأَبّط شرّا ُتؤَبّنُه‬
‫بعد موته ول أَرضعْته غَيْل وقيل الغَيْل أَن تُرضِع الرأَة ولدَها على حَبَل واسم ذلك اللب الغَيْل‬
‫ضوِيَ واعْتَلّ عنه وأَغالَتِ الرأَة ولدَها فهي ُمغِيلٌ وَأغْيَلَتْه فهي مُغْيِل‬
‫أَيضا وإِذا شربه الولد َ‬
‫سقَتْه الغَيْل الذي هو لب الأْتِيّة أَو لب البلى وهي مُغيل ومُغْيِل والولد مُغالٌ و ُمغْيَل قال امرؤ‬
‫ت ومُ ْرضِعا فأَلْهَ ْيتُها عن ذي تَمائم ُمغْيَلِ‬
‫القيس ومِثْلك ُحبْلى قد طَرَق ُ‬
‫( * ف العلّقة موِلِ بدل مُغيِلِ )‬
‫وأَنشد سيبويه ومثلك بكرا قد طرقت وثيّبا وأَنشد ابن بري للمتنخل الذل كالَْيمِ ذي الطّرّة‬
‫لفَإِ ا ُلغْيِل وأَغال فلن ولده إِذا غشيَ ُأمّه وهي ترضعه واسَْتغْيَلتْ هي‬
‫أَو ناشِئِ ال بَ ْردِيّ تت ا َ‬
‫نفسها والسم الغِيلة يقال أَضرّت الغيلة بولد فلن إِذا أُتيت ُأمّه وهي ترضعه وكذلك إِذا‬
‫َحمَلت ُأمّه وهي ترضعه وف الديث لقد َه َممْت أَن أَْنهَى عن الغِيلة ث أُخبت أَن فارس‬
‫والرّو َم تفعل ذلك فل َيضِيهم ويقال َأغْيَلَت الغَنم إِذا ُنتِجت ف السنة مرتي قال وعليه قول‬
‫الَعشى وسِيقَ إِليه الباقِر الغُيُ ُل وقال ابن الَثي ف شرح النّهْي عن الغِيلة قال هو أَن يامع‬
‫الرجل زوجته إِذا حلت وهي مرضع ويقال فيه الغِيلَة والغَيْلة بعن وقيل الكسر للسم والفتح‬
‫للمرّة وقيل ل يصح الفتح إِلّ مع حذف الاء والغِيلَة هو الغَيْل وذلك أَن يامع الرجل الرأَة‬
‫وهي مرضع وقد أَغال الرجل وَأغْيَل والغَيْل وا ُلغْتال الساعد الريّان المتلئ قال لَكاعبٌ مائلة‬
‫ف العِ ْطفَيْن بيضاء ذاتُ سا ِعدَين غَيْ َليْن َأ ْهوَنُ من ليلي وليلِ الزّْيدَين وعُقَب العِيسِ إِذا تطّيْن‬
‫وقال التنخل الذل كوَ ْشمِ ا ِل ْعصَم ا ُلغْتالِ غُلّت نَواشِزُه ِبوَ ْسمٍ مُسْتَشاطِ وقال ابن جن قال‬
‫الفراء إِنا سي الِعصم المتلئ ُمغْتالً لَنه من الغَوْل وليس بقويّ لوجُودِنا ساعد غَيْل ف معناه‬
‫وغلم غَيْل و ُمغْتال عظيم سي والُنثى َغيْلة والغَيْلة بالفتح الرأَة السمينة أَبو عبيدة امرأَة َغيْلة‬
‫عظيمة وقال لبيد ويَ ْبرِي ِعصِيّا دونا مُتْ َلئِّبةً يرى دونا َغوْلً من التّرْب غائِل أَي تُرْبا كثيا‬
‫يَنْهال عليه يعن ثورا وحشيّا يتّخِذ كِناسا ف أَصل أَرْطاة والتراب والرمل غَلَبه لكثرته وقال‬
‫آخر يتبعْنَ هَيْقا جا ِفلَ ُمضَلّل قعُود حنّ مستقرّا َأغْيَل‬

‫( * قوله « قعود حن » هكذا ف الصل )‬
‫أَراد با َلغْيل المتلئ العظيم واغْتال الغلمُ أَي غلُظ وسن والغَيْل الاء الاري على وجه الَرض‬
‫وف الديث ما سقي بالغَيْل فيه العُشر وما سقي بالدّلْو ففيه نصف العُشر وقيل الغَيْل بالفتح ما‬
‫جرى من الياه ف الَنار والسّواقي وهو الفَتْحُ وأَما الغَلَلُ فهو الاء الذي يري بي الشجر‬
‫حلُب والغَيْل‬
‫وقال الليث الغَيْل مكان من الغَيْضة فيه ماء َمعِي وأَنشد حِجارةُ غَيْلٍ وارِشات بطُ ْ‬
‫كل موضع فيه ماء من واد ونوه والغَيْل العلَم ف الثوب والمع َأغْيال عن أَب عمرو وبه فسر‬
‫قول كثيّر وحَشا تَعاوَرُها الرّياح كأَنا َتوْشِيح َعصْبِ مُسَهّم ا َلغْيالِ وقال غيه الغَيْل الواسع‬
‫من الثياب وزعم أَنه يقال ثوب َغيْل قل ابن سيده وكل القولي ف الغَيْل ضعيف ل أَسعه إِل ف‬
‫هذا التفسي والغِيلُ الشجر الكثي اللتفّ يقال منه َتغَيّل الشجر وقيل الغِيلُ الشجر الكثي‬
‫اللتف الذي ليس بشَوك وأَنشد ابن بري لشاعر أَ َسدٌ َأضْبَط يشي بي َطرْفاءٍ وغِيلِ وقال أَبو‬
‫للْفاء قال رؤبة ف غِيل َقصْباءٍ وخِيس مُخْتَلَق والمع َأغْيال‬
‫حنيفة الغِيل جاعة القصَب وا َ‬
‫والغِيل بالكسر الَجَمة وموضع الَسد غِيل مثل خِيسٍ ول تدخلها الاء والمع غُيول قال عبد‬
‫ال بن عجلن النهدي و ُحقّة مسك من نِساءٍ لبستها شباب وكأْس باكَرَتْن َشمُولُها َجدِيدةُ‬
‫سِرْبالِ الشّبابِ كأَنا َسقِيّةُ َبرْدِيّ َنمَتْها ُغيُولُها قال ابن بري والغُيول ههنا جع غَيْل وهو الاء‬
‫يري بي الشجر لَن الاء يسقي والَجَمة ل تسقي وف حديث قس أَسدُ ِغيِلِ الغِيل بالكسر‬
‫شجر ملتفّ يستتر فيه كالَجَمة وف قصيد كعب ِببَطْن عَثّر غِيلٌ دونهُ غِي ُل وقول الشاعر‬
‫حلُبُ غِيلٌ الاء الاري على وجه الَرض‬
‫ل َفإِ الرّطيب عَطابه غِي ٌل و َمدّ باِنبَيْه الطّ ْ‬
‫َكذَوائب ا َ‬
‫وا ُلغَيّل النّابت ف الغِيل قال التنخل الذل يصف جارية كالَْيمِ ذي الطّرّة أَو ناشِئ ال بَرْ ِديّ‬
‫ل َفإِ ا ُلغْيِلِ وا ُلغَيّل كا ُلغْيِل وقيل كل شجرة كثرت أَفْنانا وَتمّت والتفّت فهي مَُتغَيّلة‬
‫تت ا َ‬
‫وا ِلغْيال الشجرة ا ُللَْتفّة الَفْنان الكثية الورق الوافِرَة الظّلّ وَأغْيَل الشجر وَتغَيّل واسَْتغْيَل عظُم‬
‫والتفّ ابن الَعراب الغَوائِل خُروق ف الوض واحدتا غائِلة وأَنشد وإِذا الذّنوب أُحِيل ف‬
‫لقْد الباطن اسم كالواِبلَة وفلن قليل الغائلة والَغالة‬
‫مُتَثَ ّلمٍ ُشرِبت غَوائل ماِئ ِه وهُزُوم والغائلة ا ِ‬
‫لدِيعة والغْتِيال وقُتِل فلن غِيلة أَي‬
‫أَي الشرّ الكسائي الغَوائل الدواهي والغِيلة بالكسر ا َ‬
‫ُخدْعة وهو أَن يدعه فيذهب به إِل موضع فإِذا صار إِليه قتله وقد اغْتِيل قال أَبو بكر الغِيلة ف‬
‫كلم العرب إِيصال الشرّ والقتل إِليه من حيث ل يعلم ول يشعُر قال أَبو العباس قتله غِيلة إِذا‬
‫قتله من حيث ل يعلم وفَتَك به إِذا قتله من حيث يراه وهو غارّ غافِل غي مستعدّ وغال فلنا‬
‫كذا وكذا إِذا وصل إِليه منه شرّ وأَنشد وغالَ امْرَأً ما كان يشى غوائِلَه أَي أَوصل إِليه الشرّ‬
‫من حيث ل يعلم فيستعدّ ويقال قد اغْتاله إِذا فعل به ذلك وف حديث عمر َأنّ صبيّا قُتل‬
‫بصَنْعاء غِيلة فقَتل به عمر سبعة أَي ف ُخفْية واغْتيال وهو أَن يُخدَع ويُقتَل ف موضع ل يراه‬
‫فيه أَحد والغِيلة ِفعْلة من الغتيال وف حديث الدعاء وأَعوذ بك أَن ُأغْتال من تت أَي أُ ْدهَى‬

‫شقَة أَنشد ابن الَعراب َأصْهَبُ َهدّار لكل‬
‫شقْ ِ‬
‫لسْف والغِيلة ال ّ‬
‫من حيث ل أَشعرُ يريد به ا َ‬
‫أَ ْركَبِ بغِيلةٍ تنسلّ نو ا َلنْيبِ وإِبل غُيُل كثية وكذلك البقر وأَنشد بيت الَعشى ِإنّي ل َعمْر‬
‫خدِي وسِيق إِليه الباقِرُ الغُيُلُ ويروى خَطَتْ مَنا ِسمُها الواحد غَيُول حكى‬
‫الذي خَطَتْ مَنَاشِبُها تَ ْ‬
‫ذلك ابن جن عن أَب عمرو الشيبان عن جده وقال أَبو عمرو الغَيُول النفرد من كل شيء‬
‫وجعه غُيُل ويروى العُيُل ف البيت بعي غي معجمة يريد الماعة أَي سِيق إِليه الباقر الكثي‬
‫وقال أَبو منصور والغُيُل السّمان أَيضا وغَيْلن اسم رجل وغَيْلن بن حُرَيث من شعرائهم وكذا‬
‫وقع ف كتاب سيبويه وقيل غَيْلن حرب قال ولست منه على ثقة واسم ذي الرمة غَيْلن بن‬
‫ُعقْبة قال ابن بري من اسه غَيْلن جاعة منهم غَيْلن ذو الرمة وغَيْلن بن حريث الراجز‬
‫سمُر‬
‫وغَيْلن بن خَرَشة الضّب وغيلن ابن سلمَة الثقفيّ وُأمّ غَيْلن شجر ال ّ‬

‫( ‪)11/510‬‬
‫( فأل ) الفأْل ضد الطّيَرَة والمع فُؤول وقال الوهري المع أَ ْفؤُل وأَنشد للكميت ول أَ ْسأَلُ‬
‫ال ّطيَ عما تقول ول تَتَخالَجُن الَ ْفؤُل وتَفاءلْت به وتفأْل به قال ابن الَثي يقال تَفاءلْت بكذا‬
‫وتفأْلت على التخفيف والقلْب قال وقد أُولع الناس بترك هزه تفيفا وال َفأْل أَن يكون الرجل‬
‫مريضا فيسمع آخر يقول يا ساِلمُ أَو يكون طالِبَ ضالّة فيسمع آخر يقول يا واجِد فيقول‬
‫تَفاءلْت بكذا ويتوجه له ف ظنّه كما سع أَنه يبأُ من مرضه أَو يد ضالّته وف الديث أَنه صلى‬
‫ال عليه وسلم كان يبّ ال َفأْل ويكره الطّيَرَة والطّيَرَة ضد ال َفأْل وهي فيما يكره كالفَأْل فيما‬
‫يستحَب وال ّطيَة ل تكون إِل فيما يسوء وال َفأْل يكون فيما يسُن وفيما يسوء قال أَبو منصور‬
‫من العرب من يعل ال َفأْل فيما يكرَه أَيضا قال أَبو زيد تَفاءَلْت تَفاؤُلً وذلك أَن تسمع الِنسان‬
‫وأَنت تريد الاجة يدعو يا سعيد يا أَفْلَح أَو يدعو باسم قبيح والسم ال َفأْل مهموز وف نوادر‬
‫الَعراب يقال ل َفأْل عليك بعن ل ضَيْر عليك ول طَيْر عليك ول شر عليك وف الديث‬
‫عن أَنس عن النب صلى ال عليه وسلم قال ل َعدْوى ول ِطيَرَة ويعجبُن ال َفأْل الصالِح والفأْل‬
‫الصال الكلمة السنة قال وهذا يدل على أَن من ال َفأْل ما يكون صالا ومنه ما يكون غي‬
‫صال وإِنا أَحبّ النب صلى ال عليه وسلم الفَأْل لَن الناس إِذا َأمّلوا فائدةَ ال ور َجوْا عائدَته‬
‫عند كل سبب ضعيف أَو قويّ فهم على خي ولو غلِطوا ف جهة الرجاء فإِن الرجاء لم خي‬
‫أَل ترى أَنم إِذا قطعوا أَملَهم ورجاءهم من ال كان ذلك من الشرّ ؟ وإِنا َخبّر النب صلى ال‬
‫عليه وسلم عن الفِطْرة كيف هي وإِل أَيّ شيء تنقلب فأَما ال ّطيَة فإِن فيها سوء الظنّ بال‬
‫وتوقّع البلء وُيحَب للِنسان أَن يكون ل تعال راجيا وأَن يكون حسن الظن بربّه قال‬
‫والكَوادِس ما يُتطيّر منه مثل ال َفأْل والعُطاس ونوه وف الديث أَيضا أَنه كان يتَفاءل ول يتطيّر‬

‫وف الديث قيل يا رسول ال ما ال َفأْل ؟ قال الكلمة الصالة قال وقد جاءت ال ّطيَة بعن‬
‫الِنْس وال َفأْل بعن النوع قال ومنه الديث أَصدَقُ ال ّطيَة ال َفأْل والفْتِئال افْتِعال من ال َفأْل‬
‫صدّقَتْ بأَ َينِ َفأْل الزاجِرين افْتِئالَها‬
‫قال الكميت يصف خيلً إِذا ما َب َدتْ تت الَوا ِفقِ َ‬
‫التهذيب َتفَيّل إِذا سِن كأَنه فِيل ورجل َفيّل اللحم كثيه قال وبعضهم يهمزه فيقول فَيْئِل على‬
‫فَ ْيعِل والفِئال بالمزة لعبة للَعراب وسيذكر ف فيل‬

‫( ‪)11/513‬‬
‫( فتل ) الفَتْل لَيّ الشيء َكلَيّك البل وكفَتْل الفَتِيلة يقال اْنفَتَل فلن عن صَلته أَي انصرف‬
‫وَلفَت فلنا عن رأْيه وفَتَله أَي صرَفه وَلوَاه وفَتَله عن وجهه فاْنفَتل أَي صرفه فانصرف وهو‬
‫قلب َلفَت وفَتَل وجهه عن القوم صرَفه كلَفته وفَتَلْت البل وغيه وفَتَل الشيء َيفْتِله فَ ْتلً فهو‬
‫مفْتول وفَتِيل وفَتَله لَواه أَنشد أَبو حنيفة لونُها أَحر صافٍ وهي كالسك الفَتِيل قال أَبو حنيفة‬
‫ويروى كالسك الفَتِيت قال وهو كالفَتِيل قال أَبو السن وهذا يدل على أَنه شعر غي معروف‬
‫إِذ لو كان معروفا لا اختلف ف قافيته فتفهّمه جدّا وقد اْنفَتل وَتفَتّل والفَتِيل حبل دقيق من‬
‫خَزَم أَو لِيف أَو عِرْق أَو ِقدّ يشدّ على العنان وهي اللقة الت عند ملتقَى الدّجْزَيْن وهو مذكور‬
‫ف موضعه والفَتِيل والفَتِيلة ما فتلْته بي أَصابعك وقيل الفَتِيل ما يرج من بي الِصبعي إِذا‬
‫فتلْتهما والفَتِيل السّحَاة ف َشقّ النّواة وما أَغن عنه فَتِيلً ول فَتْلة ول فَتَلة الِسكان عن ثعلب‬
‫والفتح عن ابن الَعراب أَي ما أَغن عنه مقدار تلك السّحَاة الت ف شَق النواة وف التنيل‬
‫العزيز ول يُظلَمون فَتِيلً قال ابن السكيت القِطْمي القشرة الرقيقة على النواة والفَتِيل ما كان‬
‫ف شَق النواة وبه سيت فَتِيلة وقيل هو ما يفتَل بي الِصبعي من الوسخ والنّقي النّكْتة ف ظهر‬
‫النّواة قال أَبو منصور وهذه الَشياء تضرَب كلّها أَمثالً للشيء التافِه القي القليل أَي ل‬
‫يُظْلمون قدرَها والفتِيلة الذّبَالة و ُذبَال مفتّل شدد للكثرة وما زال فلن َيفْتِل من فلن ف‬
‫الذّرْوة والغارِب أَي َيدُور من وراءِ خديعته وف حديث الزبي وعائشة فلم يزل َيفْتِل ف الذّرْوة‬
‫والغارب وهو مثل ف الُخادَعة وورد ف حديث حُيَي بن أَخْطب أَيضا ل يزل يَقتِل ف الذّرْوة‬
‫سمُر خاصة وهو الذي يشبه قُرون الباقِلّ وذلك أَول ما‬
‫والغارِب والفَتْلة وِعاء حَبّ السّلَم وال ّ‬
‫سمُرة وف حديث عثمان أَلسْت ترعَى َم ْعوَتَها وفَتْلَتَها ؟ الفَتْلة‬
‫يطلع وقد أَفْتَلت السّلَمة وال ّ‬
‫واحدة الفَتْل وهو ما يكون مَفْتولً من ورق الشجر كورَق الطّرْقاء والَثْل ونوها وقيل الفَتْلة‬
‫حل السمرُ والعُرْفُط وقيل َنوْر العِضاه إِذا تَعقّد وقد أَفْتَلت إِفْتالً إِذا أَخرجت الفَتْلة والفَتْلَة‬
‫شدّة عصَب الذراع والفَتَل أَيضا اندِماج ف مِرْفق الناقة وبُيُون عن النب وهو ف الوَظيف‬
‫والفِرْسِن عيب ومرفق أَفْتَل بيّن الفتل الوهري الفَتَل بالتحريك ما بي ا ِلرْفقي عن جنب البعي‬

‫وقوم ُفتْل الَيدي قال طرفة لَها مِرْفَقان أَفْتَلن كأَنا ُأمِرّا بسَ ْلمَى داِلجٍ متَشدّد وف الصحاح‬
‫كأَنا ترّ بسَ ْلمَى‬
‫( * هذه الرواية هي كذلك رواية ديوان طرفة ) وناقة فَتْلء ثقيلة وناقة فَتْلء إِذا كان ف‬
‫ذراعها فَتَل وبُيُون عن النب قال لبيد َح َرجٌ من مِرْفقيْها كالفَتَل وفَتِلَت الناقة فََتلً إِذا امّلَس‬
‫جلد إِبْطها فلم يكن فيه عَرَك ول حازّ ول خالِعٌ وهذا إِذا استرخى جلد إِبْطها وتََبخْبَخَ والفَتْلة‬
‫سمُرة وقال أَبو حنيفة الفَتَل ما ليس بورق إِل أَنه يقوم مقام الورق وقيل الفَتَل ما ل‬
‫َنوْرُ ال ّ‬
‫ينبسط من النبات ولكن َتفَتّل فكان كا َلدَب وذلك ك َهدَب الطّرْفاء والَثْل والَرْطى ابن‬
‫الَعراب الفَتّال الُبلْبُل ويقال لِصياحه الفَتْل فهو مصدر‬

‫( ‪)11/514‬‬
‫جعَلِين كفتًى فِ ْئوَلّ خالٍ كعُود النّبْعة‬
‫( فثل ) ابن بري رجل فِ ْتوَلّ أَي عييّ َفدْم قال الراجز ل َت ْ‬
‫الُبْتَلّ قال ول يذكره الَصمعي إِل بالقاف ول أَره أَنا لغي الشيخ أَب ممد بن بري رحه ال‬

‫( ‪)11/515‬‬
‫( فجل ) فَجّل الشيءَ عرّضه ورجل أَفْجَل متباعد ما بي الساقي وفَجِلَ الشيء و َفجَلَ َيفْجُل‬
‫جلً استرخى وغلُظ والفُجْل والفُجُل جيعا عن أَب حنيفة أُرومة نبات خبيثة الُشاء‬
‫فَجْل وفَ َ‬
‫معروف واحدته فُجْلة وفُجُلة وهو من ذلك وإِياه عن بقوله وهو مهز السفينة يهجو رجلً‬
‫أَشْبَه شيء ِبجُشاء الفُجْلِ ِثقْلً على ِثقْل وأَيّ ِثقْلِ والفَنْجلة والفَنْجَلى مِشْية فيها استرخاء‬
‫يسحَب رجله على الَرض قال ابن سيده وإِنا قضيت على نونا بالزيادة لقولم َفجِل إِذا‬
‫استرخى الصحاح الفَنْجَلة مِشْية فيها استرخاء كمِشية الشيخ وقال صخر بن عمي فِإنْ تَرين‬
‫ف الَشيب والعِ َلهْ فصِ ْرتُ أَمشي ال َقعْوَل والفَنْجَ َلهْ وتارةً أَْنبُثُ نَبْثا َنقْثَ َلهْ الّنقْثَلة مِشْية الشيخ‬
‫يُثِي التراب إِذا مشى والفَنْجَل الذي يشي الفَنْجَلة قال الراجز ل هِجْرَعا رِخْوا ول مَُثجّل ول‬
‫صكّ أَو أَ َفجّ فَ ْنجَل والفاجِلُ القامِرُ‬
‫َأ َ‬

‫( ‪)11/515‬‬
‫( فحل ) الفَحْل معروف الذكَر من كل حيوان وجعه أَ ْفحُل وفُحول وفُحولة وفِحالُ وفِحالة‬
‫مثل الِمالة قال الشاعر فِحالةٌ تُطْ َردُ عَن أَشْوالِها قال سيبويه أَلقوا الاء فيهما لتأْنيث المع‬

‫حلً كريا اختار لا‬
‫ورجل فَحِيل فَحْل وإِنه لبيّن الفُحُولة والفِحالة والفِحْلة وفَحَل إِبلَه فَ ْ‬
‫حلْت إِبلي إِذا أَرسلت فيها َفحْلً قال أَبو ممد‬
‫حلً كذلك الوهري فَ َ‬
‫وافْتَحل لدوابّه فَ ْ‬
‫الفقعسيّ َنفْحَلُها البِيضَ القَلِيلتِ الطّبَعْ من كلّ عرّاص إِذا هُزّ اهْتَزَعْ أَي ُنعَرْقِبُها بالسيوف‬
‫حلْنا َفحْلَنا ل َنأْثله‬
‫وهو مَثَل الَزهري والفِحْلة افْتحال الِنسان َفحَلً لدوابّه وأَنشد نن افْتَ َ‬
‫( * قوله « نأثله » هكذا ف الصل )‬
‫قال ومن قال ا ْسَتفْحَلْنا فحلً لدوابّنا فقد أَخطأَ وإِنا الستفحال ما يفعله عُلوج أَهل كابُل‬
‫حلً قال الَعشى‬
‫وجُهّالم وسيأْت والفَحِيل َفحْل الِبل إِذا كان كريا مُنْجِبا وأَفْحَل اتذ فَ ْ‬
‫وكلّ أُناسٍ وإِن أَفْحَلوا إِذا عايَنُوا فَحْلَكمْ َبصَْبصُوا وبعي ذو ِفحْلة يصلح للفْتِحال وفَحْل‬
‫فَحِيل كري منجِب ف ضِرابه قال الراعي كانت نَجائبُ منذرٍ ومُحَرّق ُأمّاتِهنّ وطَرْقُهنّ َفحِيل‬
‫حلً منجِبا والطّرْق الفحل ههنا قال ابن بري صواب إِنشاد‬
‫قال الَزهري أَي وكان َطرْقهنّ فَ ْ‬
‫البيت نائبَ منذرٍ بالنصب والتقدير كانت ُأمّاتُ ُهنّ نائبَ منذر وكان طَرْقهنّ فحلً وقيل‬
‫الفَحِيل كالفَحْل عن كراع وأَفْحَلَه َفحْلً أَعاره إِيّاه يضرب ف إِبله وقال اللحيان فَحَل فلنا‬
‫حلَه أَي أَعطاه والسِْتفْحال شيء يفعله أَعلج كابُل إِذا رأَوا رجلً‬
‫بعيا وأَفْحَله إِيّاه وافْتَ َ‬
‫جسيما من العرب خَ ّلوْا بينه وبي نسائهم رجاء أَن يولد فيهم مثله وهو من ذلك وكَبْش فَحِيل‬
‫يشبه الفحل من الِبل ف عظمه ونُبْله وف حديث ابن عمر رضي ال عنهما أَنه بعث رجلً‬
‫يشتري له أُضحية فقال اشتره َفحْلً فَحِيلً أَراد بالفحل غي خصيّ وبالفحيل ما ذكرناه وروي‬
‫عن الَصمعي ف قوله فحيلً هو الذي يشبه الفُحولة ف عظم خلقه ونبله وقيل هو الُنْجِب ف‬
‫ضِرابه وأَنشد بيت الراعي قال وقال أَبو عبيد والذي يراد من الديث أَنه اختار الفحل على‬
‫الصيّ والنعجةِ وطلب جَماله ونُبْله وف الديث ِلمَ يض ِربُ أَحدُكُم امرَأتَه ض ْربَ الفَحْل قال‬
‫ابن الَثي هكذا جاء ف رواية يريد فَحْل الِبل إِذا عل ناقة دونه أَو فوقه ف الكرم والنّجابة‬
‫فإِنم يضربونه على ذلك وينعونه منه وف حديث عمر لا قدِم الشام تفحّل له ُأمَراء الشام أَي‬
‫أَنم تلقّوه متبذّلي غي متزيّني مأْخوذ من الفحل ضد الُنثى لَن التزيّن والتصنّع ف الّزيّ من‬
‫شأْن الِناث والَُتأَنّثي والفُحول ل يتزيّنون وف الديث إِن لب الفَحْل حِرْم يريد بالفَحْل الرجُل‬
‫تكون له امرأَة ولدت منه ولدا ولا لب فكلّ من أَرضعته من الَطفال بذا فهو مرم على الزوج‬
‫وإِخوتِه وأَولده منها ومن غيها لَن اللَب للزوج حيث هو سببه وهذا مذهب الماعة وقال‬
‫ابن السيّب والنخعي ل يرم وسنذكره ف حرف النون الَزهري استفحَل أَمر العدوّ إِذا قوِي‬
‫واشتدّ فهو مستفحِل والعرب تسمي سُهَ ْيلً الفَحْل تشبيها له بفحْل الِبل وذلك لعتزاله عن‬
‫النجوم وعِظَمه وقال غيه وذلك لَن الفحل إِذا قَرَع الِبل اعتزلا ولذلك قال ذو الرمة وقد‬
‫لحَ للسارِي ُسهَيْل كأَنه قَرِيعُ هِجانٍ دُسّ منه الَساعِر الليث يقال للنّخل الذكَر الذي يُ ْلقَح به‬
‫حَوائل النخل فُحّال الواحدة ُفحّالة قال ابن سيده الفَحْل والفُحّال ذكر النخل وهو ما كان من‬

‫حلً لِناثِه وقال يُ ِط ْفنَ بفُحّالٍ كَأنّ ضِباَبهُ بُطونُ الَوال يوم عيدٍ َت َغدّت قال ول يقال‬
‫ذكوره فَ ْ‬
‫لغي الذكر من النخل ُفحّال وقال أَبو حنيفة عن أَب عمرو ل يقال َفحْل إِل ف ذي الرّوح‬
‫حلَت النخل صارت فُحّالً‬
‫وكذلك قال أَبو نصر قال أَبو حنيفة والناس على خلف هذا واسَتفْ َ‬
‫ونلة مُسَْتفْحِلة ل تمِل عن اللحيان الَزهري عن أَب زيد ويمع فُحّال النخل فَحاحِيل ويقال‬
‫للفُحّال فَحْل وجعه فُحول قال أُحَيْحة ابن الُلح َتأَبّرِي يا خَيْرَةَ الفَسِيل َتأَبّرِي من َحَنذٍ‬
‫ضنّ أَهلُ النخْل بالفُحول الوهري ول يقال ُفحّال إِل ف النخل والفَحْل َحصِي‬
‫فَشُول إِذ َ‬
‫تُنسَج من ُفحّال النخل والمع فُحول وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم دخل على‬
‫رجل من الَنصار وف ناحية البيت َفحْل من تلك الفُحول فأَمر بناحية منه فكُنِس ورشّ ث صلى‬
‫عليه قال الَزهري قال شر قيل للحصي فَحْل لَنه يسوّى من سعف الفَحْل من النخيل فتكلم‬
‫به على التجوز كما قالوا فلن يلبس القُطْن والصوف وإِنا هي ثياب تغزَل وتتّخذ منهما قال‬
‫صقْلِ أَراد كأَن متونا ثياب قطن لشدّة‬
‫الرار والوَحْش سارِية كأَنّ مُتونَها قُطْن تُباع شديدة ال ّ‬
‫حلً مازا وف حديث عثمان أَنه قال ل ُشفْعة ف بئر ول فَحْل والُرَف‬
‫بياضها وسي الصي فَ ْ‬
‫َتقْطع كلّ شفعة فإِنه أَراد بالفَحْل َفحْل النخل وذلك أَنه ربا يكون بي جاعة منهم َفحْل نل‬
‫لرْقِ لَتأْبي النخل فإِذا باع‬
‫يأْخذ كل واحد من الشركاء فيه زمَن َتأْبِي النخل ما يتاج إِليه من ا ِ‬
‫واحد من الشركاء نصيبه من الفحل بعضَ الشركاء فيه ل يكن للباقي من الشركاء شفعة ف‬
‫شفْعة إِنا تب فيما ينقسم وهذا مذهب أَهل‬
‫البيع والذي اشتراه أَحق به لَنه ل ينقسم وال ّ‬
‫الدينة وإِليه يذهب الشافعي ومالك وهو موافق لديث جابر إِنا جعل رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم الشّفعة فيما ل يقسم فإِذا حُدت الُدود فل شُفعة لَن قوله عليه السلم فيما ل يقسم‬
‫دليل على أَنه جعل الشّفعة فيما ينقسم فأَما ما ل ينقسم مثل البئر وفَحْل النخل يباع منهما‬
‫شقْص بأَصله من الَرض فل شُفعة فيه لَنه ل ينقسِم قال وكان أَبو عبيد فسر حديث عثمان‬
‫ال ّ‬
‫تفسيا ل يرتضه أَهل العرفة فلذلك تركته ول أَحكه بعينه قال وتفسيه على ما بينته ول يقال‬
‫له إِل ُفحّال وفُحول الشعراء هم الذين غلبوا بالِجاء من هاجاهم مثل جرير والفرزدق‬
‫وأَشباههما وكذلك كل من عارَض شاعرا فغلب عليه مثل علقمة بن عبدة وكان يسمى َفحْلً‬
‫لَنه عارض امرأَ القيس ف قصيدته الت يقول ف أَولا خليليّ مُرّا ب على ُأمّ جُ ْن َدبِ بقوله ف‬
‫قصيدته َذهَبْت من الجران ف غي مذهَب وكل واحد منهما يعارض صاحبه ف نعت فرسه‬
‫ف ُفضّل علقمةُ عليه ولقّب الفَحْل وقيل سي علقمة الشاعر الفَحْل لَنه تزوّج بُأمّ جُ ْندَب حي‬
‫طلقها امرؤ القيس لا غَلّبَتْه عليه ف الشعر والفُحول الرّواة الواحد َفحْل وتفحّل أَي تشبّه‬
‫بالفَحْل واسَتفْحَل الَمر أَي تَفاقَم وامرأَة َفحْلة َسلِيطة وفَحْل والفَحْلء موضعان وفَحْلن‬
‫جبلن صغيان قال الراعي هل تُونِسونَ بَأعْلى عا ِسمٍ ُظعُنا وَرّكْن فَحلَي واستَقبَلْن ذا َبقَرِ ؟‬
‫وف الديث ذكر فِحْل بكسر الفاء وسكون الاء موضع بالشام كانت به وقعة السلمي مع‬

‫الروم ومنه يوم فِحْل وفيه ذكر فَحْلي على التثنية موضع ف جبل أُحُد‬

‫( ‪)11/516‬‬
‫حطَل إِذ سأَلته َأمِيَ فَزاد ال ما بيننا ُبعْدا وهذه ترجة‬
‫( فحطل ) َفحْطَل اسم قال تباعَد مِنّي فَ ْ‬
‫وجدتا ف الحكم على هذه الصورة ورأَيت هذا البيت ف الصحاح تباعد من فَ ْطحَل وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)11/518‬‬
‫( فخل ) َتفَخّل الرجلُ أَظهر الوَقار واللم وَتفَخّل أَيضا تّيأَ ولبس أَحسن ثيابه وال أَعلم‬

‫( ‪)11/518‬‬
‫حمَ الفيل إِذا ما َفرْجَل َتمُرّ أَحْفافا تَ ُهضّ الَ ْندَل‬
‫( فرجل ) الفَرْجَلة الّتفَحّج قال الراجز َتقَ ّ‬
‫وفَرْجَل الرجلُ فَرْجَلة وهو أَن يتفحّج ويسرع ويقال هو الذي ُيدَ ْربِجُ ف مشيه وهي مِشْية‬
‫سهلة‬

‫( ‪)11/518‬‬
‫( فرزل ) الفَرْزَلة التقييد عن كراع ورجل فُرْزُل ضخْم حكاه ابن دريد قال ابن سيده وليس‬
‫بثبت‬

‫( ‪)11/518‬‬
‫( فرعل ) الفُ ْرعُل ولد الضّبُع وف التهذيب ولد الضبع من الضبع قال ابن بري ومنه قول أَب‬
‫النجم تَنْزُو بعُثْنُون كظهر الفُ ْرعُل قال وقال أَبو مهراس كَأنّ ندَا َءهُنّ ُقشَاعُ ضَبْع َت َف ّقدَ من‬
‫فَرَا ِغلِه أَكِيل وف حديث أَب هريرة سئل عن الضبُع فقال الفُ ْرعُل تلك نعجة من الغنم الفُ ْرعُل‬
‫ولد الضبع فسمّاها به أَراد أَنا حلل كالشاة ابن سيده وقيل هو ولد الوَبْر من ابن آوى‬

‫والمع َفرَاعِل وفَراعِلة زادوا الاء لتأْنيث المع قال ذو الرمة يُناط بأَْلحِيها فَراعِلة غُثْرُ‬
‫والُنثى ُف ْرعُلة وف الثل َأغْزَلُ من فُ ْرعُل وهو من الغَزَل والُراودة‬

‫( ‪)11/518‬‬
‫( فزل ) الفَزْل الصّلبة وأَرض فَيْزَلةٌ سريعةُ السيل إِذا أَصابا الغيث‬

‫( ‪)11/519‬‬
‫( فسل ) الفَسْل الرّذْل الّنذْل الذي ل مُروءة له ول جلد والمع أَفْسُل وفُسول وفِسال وفُسْل‬
‫قال سيبويه والَكثر فيه فِعال وأَما فُعول ففرْع داخل عليه أَجروه مرى الَساء لَن فِعالً‬
‫وفُعولً يعتقبان على َفعْل ف الَساء كثيا فحملت الصفة عليه وقالوا ُفسُولة فأَثبتوا المع كما‬
‫قالوا ُفحُولة وبُعولة حكاه كراع وقالوا ُفسَلء وهذا نادر كأَنم توهّموا فيه َفسِيلً ومثله َسمْح‬
‫و ُسمَحاء كأَنم توهوا فيه سَميحا وقد فَسُل بالضم وفَسِيل فسالةَ وفُسولةُ وفُسولً فهو فَسْل‬
‫من قوم ُفسَلء وأَفْسالٍ وفِسالٍ وفُسولٍ قال الشاعر إِذا ما ُعدّ أَربعةٌ فِسالٌ فزوجُك خامسٌ‬
‫وأَبوك سادِي وحكى سيبويه فُسِلَ على صيغة ما ل يسم فاعله قال كأَنه وضع ذلك فيه‬
‫وا َلفْسول كالفَسْل أَبو عمرو الفِسْل الرجل الَحق ويقال أَ ْفسَل فلن على فلن مَتاعَه إِذا‬
‫أَرْذَله وأَ ْفسَل عليه دراهَه إِذا زَّيفَها وهي دراهم فُسول وقال الفرزدق فل تقبلوا مِنّي أَباعِرَ‬
‫تُشْترَى ِبوَكْسٍ ول سُودا يصحّ ُفسُولا أَراد ول تقبلوا منهم دراهم سودا وف حديث حذيفة‬
‫اشتَرَى ناقة من رجلي وشرط لما من النقد رضاها فأَخرج لما كيسا فأَفْسل عليه ث أَخرج‬
‫كيسا فأَفْسَل عليه أَي أَرْذَل وزيّفا منها وأَصلها من الفَسَل وهو الرّديء الرّذل من كل شيء‬
‫يقال فَسّله وأَ ْفسَلَه وف حديث الستسقاء سوى الَ ْنظَل العامِيّ والعِلْ ِهزِ الفَسْل ويروى بالشي‬
‫العجمة وسيُذكر والفَسِيلة الصغية من النخل والمع فَسائل وفَسِيلٌ والفُسْلن جع المع عن‬
‫أَب عبيد الَصمعي ف صغار النخل قال أَول ما يقلع من صغار النخل الغِرس فهو الفَسِيل‬
‫والوَدِيّ والمع فَسائِل وقد يقال للواحدة فَسِيلة وأَفْسَل الفَسِيلة انتزعها من ُأمّها واغترسها‬
‫والفَسْل قضبان الكَرْم للغَرْس وهو ما أُخذ من ُأمّهاته ث غُرِس حكاه أَبو حنيفة وفُسالة الديد‬
‫سُحالَته ابن سيده فُسالة الديد ونوِه ما تَناثر منه عند الضرب إِذا طُبِع وف الديث عن النب‬
‫سوّفَة ا ُلفَسّلة والفَسّلة من النساء الت إِذا أَراد‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه لعَن من النساء ا ُل َ‬
‫زوجها غِشْيانا وَنشِط لوطْئها اعتلّت وقالت إِنّي حائض فَيفْسُل الزوج عنها وتفتّره ول حيض‬

‫با تردّه بذلك عن غشْيانا وتفتّر نشاطه من الفُسولة وهي الفُتور ف الَمر والسوّفة الت إِذا‬
‫دعاها الزوج للفراش ماطَلَتْه ول تبه إِل ما يدعو إِليه‬

‫( ‪)11/519‬‬
‫( فسكل ) الفِسْكِل والفُسْكُلُ والفِسْ َكوْل والفُسْكُول الذي ييء ف آخر اللبة آخر اليل‬
‫وهو بالفارسية فُشْكل وقيل الفِسْكِل وا ُلفَسْكل هو الؤخر البطيء وقد فُسْكِلْت أَي أُخّرْت‬
‫جلّي‬
‫ومنه قيل رجل فِسْكل إِذا كان رَذْلً والعامة تقول ُفسْكُل بالضم قال أَبو الغوث أَولا الُ َ‬
‫وهو السابق ث الصلّي ث ا ُلسَلّي ث التال ث العاطِف ث ا ُلرْتاح ث الؤمّل ث الَظي ث اللّطيم ث‬
‫السّكَيت وهو الفِسْكل والفاشُور قال ابن بري يقال فَسْكَل الفرسُ إِذا جاء آخر اللْبة وف‬
‫الديث أَن أَساء بنت ُعمَيْس قالت لعليّ عليه السلم إِن ثلثةً أَنت آخرُهم لَخْيار فقال عليّ‬
‫لَولدها قد فَسْ َكلَتْن ُأمّكم أَي أَخّرتن وجعلتن كالفِسْكل وهو الفرس الذي ييء ف آخر‬
‫خيل السّباق وكانت قد تزوّجت قبله بعفر أَخيه ث بأَب بكر بعد جعفر فعدّاه إِل الفعول قال‬
‫والصواب أَن يذكر الَظِيّ قبل الؤمّل ل بعده قال وهذا ترتيبها منظّما أَتانا ا ُلجَلّي وا ُلصَلّي‬
‫وبعده مُسَلّ وتالٍ بعده عا ِطفٌ َيجْرِي ومُرْتاحُها ث الَظِي و ُمؤَمّل يَحُثّ اللّطِيم والسّكَيْت له‬
‫يَبي ورجل فُسْكُول و ِفسْ َكوْل متأَخر تابع وقد فَسْكَل وفُسْكِل قال الَخطل أَ ُجمَيْع قد‬
‫فُسْ ِكلْت عبدا تابِعا فَبقِيت أَنت ا ُلفْحَم الَكْعوم‬

‫( ‪)11/519‬‬
‫شلً فهو َفشِل‬
‫( فشل ) الفَشِل الرجل الضعيف البان والمع أَفشال ابن سيده فَشِل الرجل فَ َ‬
‫َكسِلَ وضعُف وتراخَى وجَبُن ورجل خَشِل فَشِل وخَسْل فَسْل وقوم ُفشْل قال وقد أَدْرَ َكتْن‬
‫والوادث َج ّمةٌ أَسِنّة قومٍ ل ضِعاف ول فُشْل ويروى ول فُسْل يعن جع فَسْل وف حديث‬
‫س عنه وآخِرا‬
‫عليّ يصِف أَبا بكر رضوان ال عليهما كنت للدّين َيعْسُوبا أَولً حي نفر النا ُ‬
‫ضعْف ومنه حديث جابر فينا نزلتْ إِذ هّت طائفتان منكم‬
‫حي َفشِلوا الفَشَل الفزعُ والُبْن وال ّ‬
‫أَن َتفْشَل وف حديث الستسقاء سِوى الَ ْنظَل العاميّ والعِلْهِز الفَشْلِ أَي الضعيف يعن الفَشْل‬
‫ُمدّخِرُه وآكله فصرف الوصف إِل العِلْهِز وهو ف القيقة لكله ويروى الفَسْل بالسي الهملة‬
‫وقد تقدم الليث رجل َفشِيل وقد فَشِل َيفْشَل عند الرب والشدة إِذا ضعُف وذهبت قُواه وف‬
‫جبُنوا عن عدوّكم إِذا‬
‫التنيل العزيز ول تنازعوا فَتفْشَلوا وتذهب ريكُم قال الزجاج أَي تَ ْ‬
‫اختلفتم أَخب أَن اختلفهم يضعفهم وأَن الُلْفة تزيد ف قوّتم النضر بن شيل ا ِلفْشَلة الكَبارِجة‬

‫والَشافل جاعة‬
‫( * قوله « والشافل جاعة » هكذا ف الصل ولعل فيه سقطا والصل وجعها مفاشل كالشفلة‬
‫والكشافل جاعة ويدل على ذلك قوله وقال اعراب إل فانه ليس من هذه الادة وعبارة‬
‫القاموس ف مادة شفل الشفلة كمكنسة الكبارجة والكرش المع مشافل اه اي فهما مترادفان‬
‫الفرد كالفرد ف معنييه والمع كالمع )‬
‫شفَلة الكَرِش ابن الَعراب الِفشَل الذي يتزوّج ف‬
‫قال والقِرْطالة الكبارجة أَيضا وقال أَعراب ا ِل ْ‬
‫الغرائب لئل يرج الولد ضاوِيا وا ِلفْشَل ا َلوْدَج وقال ابن شيل هو الفِشْل وهو أَن يعلّق ثوبا‬
‫على الودج ث يدخله فيه ويشد أَطرافه إِل القواعد فيكون وِقاية من رؤوس الَحْناء والَقْطاب‬
‫وعُقَد ال ُعصْمِ وهي البال وقيل الفِشْل ستر الودج وف الحكم الفِشْل شيء من أَداة الودج‬
‫تعله الرأَة تتها والمع ُفشُول وقد افَْتشَلَت الرأَة ِفشْلها و َفشّلته وَتفَشّلتْ وَتفَشّل الاءُ سال‬
‫لشَفة‬
‫وَتفَشّل امرأَةً تزوّجها ابن السكيت يقال َتفَشّل فلن منهم امرأَة أَي تزوّجها والفَيْشَلة ا َ‬
‫طرَف الذكَر والمع الفَيْشَل والفَياشِل وقيل الفَيْشلة رأْس كل موّق وقال بعضهم لمها زائدة‬
‫كزيادتا ف زَْيدَل وعَ ْبدَل وأُلِلكَ وقد يكن أَن تكون َفيْشلة من غي لفظ َفيْشَة فتكون الياء ف‬
‫فَيْشلة زائدة ويكون وزنا فَ ْيعَلة لَن زيادة الياء ثانية أَكثر من زيادة اللم وتكون الياء ف فَ ْيشَة‬
‫عينا فيكون اللفظان مقترني وا َلصْلن متلفي ونظي هذا قولم رجل ضَيّاط وضَيْطار فأَما قول‬
‫لزِير ول ارتِضاعُ الفَ ْيشَل فقد يكون جع َفيْشلة وهو‬
‫جرير ما كان يُنكَرُ ف َندِيّ مُجاشِعٍ َأكْلُ ا َ‬
‫على المع الذي ل يفارق واحدة إِل بالاء والفَياشِل ماء ِلبَن ُحصَيْن سي بذلك لِكامٍ ُحمْرٍ‬
‫عنده حوله يقال لا الفَياشِل قال أَظن ذلك تشبيها لا بالفَياشِل الت تقدم ذكرها قال القَتّال‬
‫الكلب فل َيسْتَ ِرثْ َأهْلُ الفَياشِل غارَت أَتَتْكم عِتاق الطيْر يمِلْن أَنْسُرا والفَياشِل شجر‬

‫( ‪)11/520‬‬
‫صلَيْن‬
‫( فصل ) الليث ال َفصْل َبوْنُ ما بي الشيئي وال َفصْل من السد موضع ا َل ْفصِل وبي كل َف ْ‬
‫صلً وتَجْميعا ومُفْتَرقا فَتْقا ورَتْقا وتأْلِيفا لِنسان ابن سيده ال َفصْل‬
‫وَصْل وأَنشد َوصْلً و َف ْ‬
‫صلً فانفصَل و َفصَلْت الشيء فانصَل أَي قطعته فانقطع‬
‫الاجِز بي الشيئي َفصَل بينهما يفصِل َف ْ‬
‫وا َل ْفصِل واحد مَفاصِل الَعضاء والنْفصال مطاوِع فصَل وا َل ْفصِل كل ملتقى عظمي من‬
‫السد وف حديث النخعي ف كل مَ ْفصِل من الِنسان ثلُث دِيَة الِصبع يريد َم ْفصِل الَصابع‬
‫وهو ما بي كل أَْنمُلَتي والفاصِلة الَرزة الت تفصِل بي الَرزتي ف النّظام وقد َفصّلَ النّ ْظمَ‬
‫وعِقْد مفصّل أَي جعل بي كل لؤلؤتي خرزة وال َفصْل القضاء بي الق والباطل واسم ذلك‬
‫القَضاء الذي َي ْفصِل بينهما فَ ْيصَل وهو قضاء فَ ْيصَل وفاصِل وذكر الزجاج أَن الفاصِل صفة من‬

‫صفات ال عز وجل يفصِل القضاء بي اللق وقوله عز وجل هذا يوم ال َفصْل أَي هذا يوم‬
‫يفصَل فيه بي الحسن والسيء ويازي كل بعمله وبا يتفضل ال به على عبده السلم ويوم‬
‫ال َفصْل هو يوم القيامة قال ال عز وجل وما أَدراك ما يومُ الفَصْل و َقوْل َفصْل حقّ ليس بباطل‬
‫وف التنيل العزيز إِنّه ل َقوْل َفصْل وف صفة كلم سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم َفصْل‬
‫ل َنزْر ول َهذْر أَي بيّن ظاهر يفصِل بي الق والباطل ومنه قوله تعال إِنه لقول َفصْل أَي‬
‫لصْمي والنّزْر القليل وا َلذْر الكثي وقوله عز وجل و َفصْل‬
‫فاصِل قاطِع ومنه يقال َفصَل بي ا َ‬
‫الطاب قيل هو البيّنة على الدّعى واليمي على الدّعي عليه وقيل هو أَن يفصِل بي الق‬
‫والباطل ومنه قوله إِنه لقول َفصْل أَي يفصِل بي الق والباطل ولول كلمة ال َفصْل لقضي بينهم‬
‫وف حديث وَ ْفدِ عبد القيس فمُرْنا بأَمر َفصْل أَي ل رجعة فيه ول مردّ له و َفصَل من الناحية أَي‬
‫خرج وف الديث من َفصَل ف سبيل ال فمات أَو قتِل فهو شهيد أَي خرج من منله وبلده‬
‫وفاصَلْت شريكي والتفصيل التبيي و َفصّل ال َقصّاب الشاةَ أَي َعضّاها والفَ ْيصَل الاكم ويقال‬
‫القضاء بي الق والباطل وقد َفصَل الكم وحكم فاصِل وفَ ْيصَل ماض وحكومة فَ ْيصَل كذلك‬
‫وطعنة فَ ْيصَل تفصِل بي القِرْنَيْن وف حديث ابن عمر كانت الفَ ْيصَل بين وبينه أَي القطيعة‬
‫التامة والياء زائدة وف حديث ابن جبي فلو علم با لكانت الفَ ْيصَل بين وبينه والفِصال الفِطام‬
‫قال ال تعال وحَملُه وفِصالُه ثلثون شهرا العن ومَدى َحمْلِ الرأَة إِل منتهى الوقت الذي‬
‫ُي ْفصَل فيه الولد عن رَضاعها ثلثون شهرا و َفصَلت الرأَة ولدها أَي فطمَتْه و َفصَل الولودَ عن‬
‫الرضاع َي ْفصِله َفصْلً وفِصالً وا ْفَتصَلَه فَطَمه والسم الفِصال وقال اللحيان َفصَلته ُأمّه ول‬
‫يص نوعا وف الديث ل رَضاع بعد فِصال قال ابن الَثي أَي بعد أَن ُي ْفصَل الولد عن ُأمّه وبه‬
‫سي ال َفصِيل من أَولد الِبل َفعِيل بعن َمفْعول وأَكثر ما يطلق ف الِبل قال وقد يقال ف البقر‬
‫ومنه حديث أَصحاب الغار فاشتريت به َفصِيلً من البقر وف رواية َفصِيلةً وهو ما ُفصِل عن‬
‫اللب من أَولد البقر وال َفصِيل ولد الناقة إِذا ُفصِل عن أُمه والمع ُفصْلن وفِصال فمن قال‬
‫ُفصْلن فعلى التسمية كما قالوا حرث وعبّاس قال سيبويه وقالوا ِفصْلن شبهوه بغُراب‬
‫وغِرْبان يعن أَن حكْم َفعِيل أَن يكسّر على ُفعْلن بالضم وحكم فُعال أَن يكسّر على ِفعْلن‬
‫لكنهم قد أَدخلوا عليه َفعِيلً لساواته ف العدّة وحروف اللي ومنْ قال فِصال فعلى الصفة‬
‫كقولم الرث والعبّاس والُنثى َفصِيلة ثعلب الفَصِيلة القطعة من أَعضاء السد وهي دون‬
‫القَبيلة و َفصِيلة الرجل عَشِيته و َرهْطه الَدَْنوْن وقيل أَقرب آبائه إِليه عن ثعلب وكان يقال‬
‫لعباس َفصِيلة النب صلى ال عليه وسلم قال ابن الَثي ال َفصِيلة من أَقرب َعشِية الِنسان‬
‫وأَصل ال َفصِيلة قطعة من لم الفخِذ حكاه عن الروي وف التنيل العزيز و َفصِيلته الت ُتؤْوِيِه‬
‫وقال الليث الفَصِيلة فخذ الرجل من قومه الذين هو منهم يقال جاؤوا ب َفصِيلَتهم أَي بأَجعهم‬
‫وال َفصْل واحد الفُصول والفاصِلة الت ف الديث من أَنفق نفقة فاصلة ف سبيل ال فبسبعمائة‬

‫وف رواية فله من الَجْر كذا تفسيها ف الديث أَنا الت َفصَلَتْ بي إِيانه وكفره وقيل يقطعها‬
‫من ماله وَي ْفصِل بينها وبي مال نفسه و َفصَلَ عن بلد كذا َي ْفصِلُ ُفصُولً قال أَبو ذؤَيب وَشِيكُ‬
‫ال ُفصُول بعيدُ ال ُغفُو ل إِلّ مُشاحا به أَو مُشِيحا ويروى وَشِيك ال ُفضُول ويقال َفصَل فلن من‬
‫عندي ُفصُولً إِذا خرج و َفصَل من إِليه كتاب إِذا نفذ قال ال عز وجل ولا َفصَلَتِ ال ِعيُ أَي‬
‫خرجت َف َفصَلَ يكون لزما وواقعا وإِذا كان واقعا فمصدره ال َفصْل وإِذا كان لزما فمصدره‬
‫لصْن‬
‫لصْن وف التهذيب حائط قصي دون سُورِ الدينة وا ِ‬
‫الفصُول وال َفصِيل حائط دون ا ِ‬
‫سنِ وال َفصْلة النخلة الَنْقولة الحوّلة وقد ا ْفَتصَلَها عن‬
‫و َفصَل الكَ ْرمُ ظهر حبّه صغيا أَمثال الُبلْ ُ‬
‫موضعها هذه عن أَب حنيفة وقال هجري خي النخل ما حوّل فسيله عن منبته والفَسِيلة الحوّلة‬
‫تسمى ال َفصْلة وهي ال َفصْلت وقد افتصلنا َفصْلت كثية ف هذه السنة أَي حوّلناها ويقال‬
‫َفصّلْت الوِشاح إِذا كان نظمه مفصّلً بأَن يعل بي كل لؤلؤتي مَرْجانة أَو َشذْرة أَو جوهرة‬
‫تفصل بي كل اثنتي من لون واحد وَتفْصيل الَزور َت ْعضِيَتُه وكذلك الشاة تفصّل أَعضاء‬
‫والفاصِل الجارة الصّلْبة الُتَراصِفة وقيل الَفاصِل ما بي الَبلي وقيل هي منفصَل البل من‬
‫الرمْلة يكون بينها َرضْراض وحصى صِغار فَيصْفو ماؤه ويَرِقّ قال أَبو ذؤيب مَطافِيلَ أَبكار‬
‫حديثٍ نِتاجُها يُشاب باء مثل ماء الفاصِل هو جع ا َل ْفصِل وأَراد صفاء الاء لنداره من البال‬
‫ل يرّ بتراب ول بطي وقيل ماء الَفاصِل هنا شيء يسيل من بي ا َل ْفصِلي إِذا قطع أَحدها من‬
‫الخر شبيه بالاء الصاف واحدها مَ ْفصِل التهذيب ا َل ْفصِل كل مكان ف البل ل تطلع عليه‬
‫الشمس وأَنشد بيت الذل وقال أَبو عمرو ا َل ْفصِل مَفْرق ما بي البل والسّهْل قال وكل‬
‫موضعٍ مّا بي جبلي يري فيه الاء فهو َمفْصِل وقال أَبو العميثل الَفاصِل صُدوع ف البال‬
‫يسيل منها الاء وإِنا يقال لا بي البلي الشّعب وف حديث أَنس كان على بطنه َفصِيل من‬
‫حجر أَي قطعة منه َفعِيل بعن مفعول وا َل ْفصِل بفتح اليم اللسان قال حسان ِكلْتاها عَرق‬
‫الزّجاجة فا ْسقِن بزُجاجة أَرْخاها لل َمفْصِل ويروى ا ِل ْفصَل وف الصحاح وا ِل ْفصَل بالكسر‬
‫اللسان وأَنشد ابن بري بيت حسان كلتاها َحلَب ال َعصِي فعاطِن بزُجاجة أَرخاها لل ِمفْصَل‬
‫وال َفصْل كلّ َعرُوض بُنِيت على ما ل يكون ف الَشْو ِإمّا صحة وِإمّا إِعلل كمَفاعِلن ف‬
‫لشْو لَن أَصلها إِنا هو مَفاعيلن ومفاعيلن ف‬
‫الطويل فإِنا َفصْل لَنا قد لزمها ما ل يلزم ا َ‬
‫لشْو على ثلثة أَوجه مفاعيلن ومَفاعِلن ومفاعيلُ والعَروض قد لزمها مَفاعِلن فهي َفصْل‬
‫اَ‬
‫وكذلك كل ما لزمه جنس واحد ل يلزم الَشْو وكذلك َفعِلن ف البسيط َفصْل أَيضا قال أَبو‬
‫إِسحق وما أَقلّ غي ال ُفصُول ف الَعارِيض وزعم الليل أَن مُسَْت ْفعِلُن ف عَروض ا ُلنْسَرِح َفصْل‬
‫وكذلك زعم الَخفش قال الزجاج وهو كما قال لَن مستفعلن هنا ل يوز فيها فعلت فهي‬
‫لشْو وإِنا سي َفصْلً لَنه النصف من البيت والفاصِلة الصغرى من‬
‫َفصْل إِذ لزمها ما ل يلزم ا َ‬
‫أَجزاء البيت هي السببان القرونان وهو ثلث متحركات بعدها ساكن نو مُتَفا من مُتَفاعِلُن‬

‫وعلت من مفاعلت فإِذا كانت أَربع حركات بعدها ساكن مثل َفعَلت فهي الفاصِلة الكُبْرى قال‬
‫وإِنا بدأْنا بالصغرى لَنا أَبسط من الكُبْرى الليل الفاصِلة ف العَروض أَن يتمع ثلثة أَحرف‬
‫متحركة والرابع ساكن مثل َفعَلَت قال فإِن اجتمعت أَربعة أَحرف متحركة فهي الفاضِلة‬
‫بالضاد العجمة مثل فعَلت قال والفَصل عند البصريي بنلة العِماد عند الكوفيي كقوله عز‬
‫وجل إِن كان هذا هو القّ من عندك فقوله هو َفصْل وعِماد وُنصِب الق لَنه خب كان‬
‫ودخلتْ هو لل َفصْل وأَواخر اليات ف كتاب ال فَواصِل بنلة قَواف الشعر جلّ كتاب ال عز‬
‫وجل واحدتا فاصِلة وقوله عز وجل كتاب فصّلناه له معنيان أَحدها َت ْفصِيل آياتِه بالفواصِل‬
‫والعن الثان ف َفصّلناه بيّنّاه وقوله عز وجل آيات مفصّلت بي كل آيتي َفصْل تضي هذه‬
‫وتأْت هذه بي كل آيتي مهلة وقيل مفصّلت مبيّنات وال أَعلم وسي ا ُل َفصّل مَفصّلً ل ِقصَر‬
‫أَعداد ُسوَرِه من الي و ُفصَيْلة اسم‬

‫( ‪)11/521‬‬
‫صعُل وال ِفصْعِل اللئيم الَزهري ال ُفصْعُل العَقْرَب وأَنشد وما عسى َيبْلُغُ لَسْبُ‬
‫( فصعل ) ال ُف ْ‬
‫صعُل قال ابن سيده وهو الصغي من ولد العَقارب ابن الَعراب من أَساء العقرب ال ُفصْعُل‬
‫ال ُف ْ‬
‫بضم الفاء والعي والفُ ْرضُخ والفِ ْرضِخُ مثله قال ابن بري وقد يوصف به الرجل اللئيم الذي فيه‬
‫صرَاها ُكذَْيِنقَا َقصّار فهذا يكن أَن يريد العقرب‬
‫شرّ وأَنشد قامة ال ُفصْعُل الضّئِيل وكفّ خِ ْن َ‬
‫صعُل َحدّ الضّحَى ؟‬
‫وقال آخر سأَلَ الولِيدة هل َسقَتْن بعدَما شَرِب الُ ِرضّة ُف ْ‬

‫( ‪)11/524‬‬
‫( فضل ) ال َفضْل وال َفضِيلة معروف ضدّ الّنقْص والّنقِيصة والمع ُفضُول وروي بيت أَب‬
‫ذؤيب وَشِيكُ الفُضُول بعيد الغُفُول روي وَشِيك ال ُفضُول مكان ال ُفصُول وقد تقدم ف ترجة‬
‫فصل بالصاد الهملة وقد َفضَل َي ْفضُل‬
‫( * قوله « وقد فضل يفضل » عبارة القاموس وقد فضل كنصر وعلم وأما فضل كعلم يفضل‬
‫كينصر فمركبة منهما ) وهو فاضِل ورجل َفضّال ومُ َفضّل كثي ال َفضْل وال َفضِيلة الدّرَجة‬
‫الرفيعة ف الفَضْل والفاضِلة السم من ذلك وال ِفضَال والتّفاضُل التّمازِي ف ال َفضْل و َفضّله‬
‫مَزّاه والتّفاضُل بي القوم أَن يكون بعضهم أَفضَل من بعض ورجل فاضِل ذو َفضْل ورجل‬
‫مَفْضول قد َفضَله غيه ويقال َفضَل فلن على غيه إِذا غلب بال َفضْل عليهم وقوله تعال‬
‫و َفضّلناهم على كثي من خلقنا َت ْفضِيلً قيل تأْويله أَن ال فضّلهم بالتمييز وقال على كثي من‬

‫خلقنا ول يقل على كل لَن ال تعال َفضّل اللئكة فقال ول اللئكة القرّبون ولكن ابن آدم‬
‫مُ َفضّل على سائر اليوان الذي ل يعقل وقيل ف التفسي إِن َفضِيلة ابن آدم أَنه يشي قائما وأَن‬
‫الدّواب والِبل والمي وما أَشبهها تشي منكَبّة وابن آدم يتناول الطعام بيديه وسائر اليوان‬
‫ضلُه َفضْلً غلبته بال َفضْل وكنت أَفضَل منه وَت َفضّل عليه َتمَزّى‬
‫يتناوله ِبفِيه وفاضَلَن ف َفضَلْته أَ ْف ُ‬
‫وف التنيل العزيز يريد أَن يتفضّل عليكم معناه يريد أَن يكون له ال َفضْل عليكم ف ال َقدْر‬
‫والنلة وليس من التفضّل الذي هو بعن الِفْضال والتطوّل الوهري التفضّل الذي يدّعي‬
‫ال َفضْل على أَقرانه ومنه قوله تعال يريد أَن يتفضّل عليكم و َفضّلته على غيه َت ْفضِيلً إِذا‬
‫ح َكمْتَ له بذلك أَو صيّرته كذلك وأَ ْفضَل عليه زاد قال ذو الِصبع له ابنُ َعمّك ل أَ ْفضَلْتَ‬
‫خزُون الدّيّان هنا الذي يَلي َأمْرَك وَيسُوسُك وأَراد فتخ ُزوَن‬
‫ف حَسَب َعنّي ول انتَ دَيّان فتَ ْ‬
‫فأَسكن للقافية لَن القصيدة كلها مُرْدَفة وقال أَوس بن حَجَر يصف قوسا كَتومٌ طِلعُ الكَفّ‬
‫ل دون مِلْئِها ول عَجْسُها عن مَوضِع الكَفّ أَ ْفضَل والفَواضِل الَيادي الميلة وأَ ْفضَل الرجل‬
‫على فلن وت َفضّل بعن إِذا أَناله من فضله وأَحسن إِليه والِفْضال الِحسان وف حديث ابن أَب‬
‫الزناد إِذا َعزَب الالُ قلّت فَواضِلُه أَي إِذا بعُدت الضّيْعة قلّ الرّفْق منها لصاحبها وكذلك‬
‫ك مالً بالدينة إِنّن أَرَى عازِب‬
‫الِبلُ إِذا عَزبت قلّ انتفاع ربا بدَرّها قال الشاعر سأَْبغِي َ‬
‫ت فواضِله والّت َفضّل التّطوّل على غيك وتفضّلْت عليه وأَ ْفضَلْتُ تطوّلت ورجل‬
‫الَموال قلّ ْ‬
‫مِفْضال كثي ال َفضْل والي والعروف وامرأَة ِمفْضالة على قومها إِذا كانت ذات َفضْل َسمْحة‬
‫ويقال َفضَلَ فلن على فلن إِذا غلب عليه و َفضَلْت الرجل غلبته وأَنشد ِشمَالُك َت ْفضُل‬
‫ضلَه قال الزجاج معناه‬
‫الَيْمان إِلّ ييَ أَبيك نائلُها الغَزِي ُر وقوله تعال وُي ْؤتِ كلّ ذي َفضْل َف ْ‬
‫من كان ذا َفضْل ف دينه فضّله ال ف الثواب وفضّله ف النلة ف الدّنيا بالدّين كما فضّل‬
‫أَصحاب سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم وال َفضْل وال َفضْلة البقيّة من الشيء وأَ ْفضَل‬
‫فلن من الطعام وغيه إِذا ترك منه شيئا ابن السكيت َفضِل الشيءُ َي ْفضَل و َفضَل َي ْفضُل قال‬
‫وقال أَبو عبيدة َفضِل منه شيء قليل فإِذا قالوا َيفْضُل ضموا الضاد فأَعادوها إِل الَصل وليس‬
‫ف الكلم حرف من السال ُيشْبه هذا قال وزعم بعض النحويي أَنه يقال َحضِرَ القاضيَ امرأَة ث‬
‫حضُر الوهري أَ ْفضَلْت منه الشيء واسَْت ْفضَلْته بعن وقوله أَنشده ثعلب للحرث بن‬
‫يقولون َت ْ‬
‫وعلة فلمّا َأبَى أَرْ َسلْت َفضْلة ثوبِه إِليه فلم يَرْجِع ِبلْم ول عَزْم معناه أَقلعت عن لَومه وتركتُه‬
‫كأَنه كان يسك حينئذ ب َفضْلة ثوبه فلما أَب أَن يقبل منه أَرسل فضلة ثوبه إِليه فخلّه وشأْنه‬
‫شهُ قد تَ َزلّعا و َفضَل‬
‫صفَه َكجِيدِ الُبارَى رِي ُ‬
‫ضلَة قال كِل قا ِدمَيْها ُت ْفضِل الكَفّ ِن ْ‬
‫وقد أَ ْفضَل َف ْ‬
‫الشيءُ َي ْفضُل مثال دخَل يدخُل و َفضِل َي ْفضَل كحذِر يذَر وفيه لغة ثالثة مركبة منهما َفضِل‬
‫بالكسر َي ْفضُل بالضم وهو شاذ ل نظي له وقال ابن سيده هو نادر جعلها سيبويه َكمِتّ توت‬
‫قال الوهري قال سيبويه هذا عند أَصحابنا إِنا ييء على لغتي قال وكذلك َن ِعمَ يَ ْنعُم ومِتّ‬

‫حسِب َيحْسَب نادر كل ذلك بعن وقال‬
‫تَموت و ِكدْت تَكُود وقال اللحيان َفضِل َي ْفضَل ك َ‬
‫ابن بري عند قول الوهري ِكدْت تَكُود قال العروف ِكدْت تَكاد وال َفضِيلة وال ُفضَالة ما َفضَل‬
‫من الشيء وف الديث َفضْلُ الِزار ف النار هو ما يرّه الِنسان من إِزاره على الَرض على‬
‫ضلً أَي زيادة على اللئكة الرتبي مع‬
‫معن الُيَلء والكِبْر وف الديث إِن ل ملئكةً سَيّارة ُف ْ‬
‫اللئق ويروى بسكون الضاد وضمها قال بعضهم والسكون أَكثر وأَصوب وها مصدر بعن‬
‫ال َفضْلة والزيادة وف الديث إِن ا ْسمَ دِرْعه عليه السلم كان ذات ال ُفضُول وقيل ذو ال ُفضُول‬
‫ل َفضْلة كان فيها وسَعة وفَواضِل الال ما يأْتيك من مَرافقه وغَلّته و ُفضُول الغنائم ما َفضَل منها‬
‫صفَايا وحُ ْكمُك والنّشي َطةُ وال ُفضُول و َفضَلت‬
‫حي ُتقْسَم وقال ابن عَثْمة لك الِرْباعُ منها وال ّ‬
‫الاء بقاياه والعرب تقول لبقيّة الاء ف الَزادة َفضْلة ولبَقيّة الشراب ف الِناء َفضْلة ومنه قول‬
‫علقمة بن عبدة وال َفضْلَتي وف الديث ل ينع َفضْل قال ابن الَثي هو أَن يسقي الرجل أَرضه‬
‫ث تبقى من الاء بقيّة ل يتاج إِليها فل يوز له أَن يبيعها ول ينع منها أَحدا ينتفع با هذا إِذا ل‬
‫يكن الاء ملْكه أَو على قول من يرى أَن الاء ل يلَك وف رواية أُخرى ل ينع َفضْل الاء ليمنع‬
‫به الكَل هو َنفْع البئر الُباحة أَي ليس لَحد أَن يغلب عليه وينع الناس منه حت يوزه ف إِناء‬
‫ويلكه وال َفضْلة الثياب الت تبتذل للنوم لَنا فَضلت عن ثياب التصرّف والتفضّل التوشّح وأَن‬
‫يالف اللبس بي أَطراف ثوبه على عاِتقِه وثوب ُفضُل ورجل ُفضُل متفضّل ف ثوب واحد‬
‫أَنشد ابن الَعراب يَ ْتبَعها تِ ْرعِيّة جافٍ ُفضُل إِنْ رََتعَتْ صَلّى وإِلّ ل ُيصَل وكذلك الُنثى ُفضُل‬
‫س َمعُه إِذا تُرَ ّددُ فيه القَيَْنةُ ال ُفضُلُ وإِنا لسَنة ال ِفضْلة‬
‫ستَجِيبٍ تَخال الصّ ْنجَ يَ ْ‬
‫قال الَعشى ومُ ْ‬
‫من التفضّل ف الثوب الواحد وفلن حسَن ال ِفضْلة من ذلك ورجل ُفضُل بالضم مثل جنُب‬
‫ومَُت َفضّل وامرأَة ُفضُل مثل جُنُب أَيضا ومَُت َفضّلة وعليها ثوب ُفضُل وهو أَن تالف بي طرفيه‬
‫على عاتقها وتتوشّح به وأَنشد أَبيات الراعي َيسُوقها تِ ْر ِعيّة جافٍ ُفضُل الَصمعي امرأَة ُفضُل‬
‫ف ثوب واحد الليث ال ِفضَال الثوب الواحد يتفضّل به لرجل يلبسه ف بيته وأَلقِ فِضالَ ال َوهْن‬
‫عنه بوَثَْبةٍ حَوارّيةٍ قد طال هذا الّت َفضّل وإِنه لسَن ال ِفضْلة عن أَب زيد مثل الِلْسة والرّكْبة قال‬
‫ل ْيعَل ال ُفضُل الوهري َت َفضّلَت الرأَة ف بيتها إِذا‬
‫ابن بري ومنه قول الذل مَشْيَ الَلُوكِ عليه ا َ‬
‫كانت ف ثوب واحد كالَ ْيعَل ونوه وف حديث امرأَة أَب حذيفة قالت يا رسول ال إِن سالا‬
‫ضلً أَي متبذلة ف ثياب مَهْنَت يقال تفضّلت الرأَة إِذا لبست ثياب‬
‫مول أَب حذيفة يران ُف ُ‬
‫مَِهْنَتِها أَو كانت ف ثوب واحد فهي ُفضُل والرجُلُ ُفضُل أَيضا وف حديث الغية ف صِفة امرأَة‬
‫ُفضُل صََبَأتْ كأَنا بُغاثٌ وقيل أَراد أَنا مُختالة ُت ْفضِل من ذيلها وا ِل ْفضَل وا ِل ْفضَلة بكسر اليم‬
‫الثوب الذي تتفضّل فيه الرأَة وال َفضْلة اسم للخمر ذكره أَبو عبيد ف باب أَساء المر وقال‬
‫صمِيمها‬
‫لمْر بعد ال ِقدَم قال ابن سيده وإِنا سيت َفضْلة لَن َ‬
‫أَبو حنيفة ال َفضْلة ما يلحق من ا َ‬
‫هو الذي بقي و َفضَل قال أَبو ذؤيب فما َفضْلة من أَذْرِعات َهوَتْ با مُذكّرَة عُنْسٌ كَهادِية‬

‫سطِ ا َلكُفّ مَسامِحٍ عند ال ِفضَال قديُهم‬
‫الضّحْل والمع َفضَلت و ِفضَال قال الشاعر ف ِفتَْيةٍ بُ ُ‬
‫ل َيدُْثرِ قال الَزهري والعرب تسمي المر ِفضَا ًل ومنه قوله والشّارِبُون إِذا الذّوا ِرعُ ُأ ْغلِيَتْ‬
‫صَ ْفوَ الفِضالِ بِطارِفٍ وتِل ِد وقوله ف الديث شهدت ف دار عبد ال بن ُجدْعان حِلْفا لو‬
‫ُدعِيت إِل مثله ف الِسلم لَجَبْت يعن حِلْف ال ُفضُول سي به تشبيها بلْف كان قديا بكة‬
‫أَيّام جُ ْرهُم على التناصف والَخذ للضعيف من القويّ والغريب من القاطِن وسي حِلْف‬
‫ال ُفضُول لَنه قام به رجال من جُ ْرهُم كلهم يسمى ال َفضْل الفضل بن الرث والفضل بن وَدَاعة‬
‫والفضل بن َفضَالة فقيل حِلْف ال ُفضُول جعا لَساء هؤلء كما يقال َسعْد وسُعود وكان عقَده‬
‫الُ َطيّبون وهم َخمْس قبائل وقد ذكر مستوف ف ترجة حلف ابن الَعراب يقال للخيّاط القَرارِيّ‬
‫ضيْلة إِنا مت ما‬
‫وال ُفضُولِيّ وال َفضْل و َفضِيلة اسان و ُفضَيْلة اسم امرأَة قال ل ت ْذكُرا عندي ُف َ‬
‫جهَلِ و ُفضَالة موضع قال سلمى بن القعد الذل عليكَ َذوِي فضالة‬
‫يراجعْ ِذكْرها القَلْب يَ ْ‬
‫فاتِّبعْهم وذَرْن إِن قُرْب غي مُخْلي‬

‫( ‪)11/524‬‬
‫( فطحل ) الفِطَحْل على وزن ا ِلزَبْر دهر ل يلَق الناس فيه َب ْع ُد وزمنُ الفِ َطحْل زمن نوح النب‬
‫على نبينا وعليه الصلة والسلم وسئل رؤبة عن قوله زمن الفِطَحْل فقال أَيام كانت الجارة‬
‫فيه رِطابا روي أَن رؤبة بن العجاج نزل ماء من الياه فأَراد أَن يتزوّج امرأَة فقالت له الرأَة ما‬
‫سِنّك ما مالُك ما كذا ؟ فأَنشَأ يقول لّا ا ْزدَرتْ َن ْقدِي وقلّت إِبلي تأَّلقَتْ واّتصَلتْ بعُكْل‬
‫سَألُن عن السّنِي َكمْ ل ؟ فقلت لو َعمّ ْرتُ عمرَ الِسْل أَو ُعمْرَ نوح زمنَ الفِطَحْل والصّخْر‬
‫تَ ْ‬
‫مُبْتَلّ كطِي الوَحْل أَو أَنّن أُوتِيتُ ِعلْم الُكْل علم سليمان كلمَ الّنمْل كنتُ َرهِي هَرَم أَو قَتْل‬
‫وقال بعضهم َزمَن الفِطَحْل إِذ السّلم رِطاب وقال أَبو حنيفة يقال أَتيتك عام الفِ َطحْل وا ِل َدمْلة‬
‫لصْب والرّيفِ الوهري َفطْحَل بفتح الفاء اسم رجل وقال تَبَاعَد من َفطْحَلٌ إِذْ‬
‫يعن زمَن ا ِ‬
‫رأَيتُه أَميَ فزاد ال ما بيننا ُب ْعدَا‬
‫( * ورد هذا البيت ف كلمة فحطل متلفة روايته عما هي عليه هنا )‬
‫والفِطَحْل السّيْل وجلٌ فِ َطحْل ضخْم مثل السّبَحْل قاله الفراء‬

‫( ‪)11/527‬‬
‫( فعل ) الفِعل كناية عن كل عمل متعدّ أَو غي متعدّ َفعَل َيفْعَل َفعْلً وفِعْلً فالسم مكسور‬
‫والصدر مفتوح و َفعَله وبه والسم ال ِفعْل والمع الفِعال مثل ِقدْح وقِداح وبِئر وبِئار وقيل َفعَله‬

‫خدَع َخدْعا و ِخدْعا‬
‫سحَره ِسحْرا وقد جاء َخدَع َي ْ‬
‫َيفْعَله ِفعْلً مصدر ول نظي له إِل سَحَره يَ ْ‬
‫وصَرَع صَرْعا وصِرْعا وال َفعْل بالفتح مصدر َفعَل َي ْفعَل وقد قرأَ بعضهم وأَوحينا إِليهم َفعْلَ‬
‫اليات وقوله تعال ف قصة موسى عليه السلم و َفعَلْتَ َفعْلَتَك الت َفعَلْت أَراد الرة الواحدة‬
‫كأَنه قال َقتَلْت النفس َقتْلَتَك وقرأَ الشعب ِفعْلَتَك بكسر الفاء على معن وقَتَلْت القِتْلة الت قد‬
‫عرفتها لَنه قَتَله ب َوكْزة هذا عن الزجاج قال والَول أَجود والفَعال أَيضا مصدر مثل َذهَب‬
‫حيَيْه على َعظْم َزوْرِه إِذا القوم هَشّوا للفَعال‬
‫ذَهابا والفَعال بالفتح الكرم قال هدبة ضَرُوب بلَ ْ‬
‫َتقَنّعا قال الليث والفَعال اسم لل ِفعْل السن من الود والكرَم ونوه ابن الَعراب والفَعال ِفعْل‬
‫الواحد خاصة ف الي والشر يقال فلن كري الفَعال وفلن لئيم الفَعال قال والفِعال بكسر‬
‫الفاء إِذا كان الفعل بي الثني قال الَزهري وهذا هو الصواب ول أَدري لَ َقصَر الليثُ‬
‫خلّص‬
‫الفَعال على السَن دون القبيح وقال البد الفَعال يكون ف الدْح والذمّ قال وهو مُ َ‬
‫لفاعل واحد فإِذا كان من فاعِلَي فهو فِعال قال وهذا هو اليد وكانت منه َفعْلة حسنة أَو‬
‫قبيحة والفَعَلة صفة غالِبة على َعمَلةِ الطي والفر ونوها لَنم َيفْعَلون قال ابن الَعراب‬
‫والنّجّار يقال له فاعل قال النحويون الفعولت على وُجوه ف باب النحو فمفعول به كقولك‬
‫أَكرمت زيدا وَأعَنْت عمرا وما أَشبهه ومفعول له كقولك َفعَلْت ذلك حِذارَ غضبك ويسمى‬
‫هذا مفعولً من أَجلٍ أَيضا ومفعول فيه وهو على وجهي أَحدها الال والخر ف الظروف فأَما‬
‫الظّرْف فكقولك ِنمْت البيتَ وف البيت وأَما الال فكقولك ضرب فلن راكبا أَي ف حال‬
‫رُكوبه ومفعول عليه كقولك عَ َلوْت السطحَ ورَقِيت الدرَجة ومفعول بل صِل ٍة وهو الصدر‬
‫ويكون ذلك ف الفعل اللزم والواقع كقولك حفِظْت حِفْظا وفَ ِهمْت َفهْما واللزم كقولك‬
‫انكسر انكسارا والعرب تشتقّ من الفعْل الُثُلَ للَبنية الت جاءت عن العرب مثل فُعالة و َفعُولة‬
‫وأُ ْفعُول ومِ ْفعِيل و ِفعْليل و ُفعْلول وفِ ْعوَلّ وفِعّل و ُفعُلّ وفُعْلة ومُ ْفعَنْلِل و َفعِيل و ِفعْيَل وكن ابن‬
‫جن بالّتفْعِيل عن َتقْطِيع البيت الشعريّ لَنه إِنا يَزِنه بأَجزاء مادّتا كلها « فعل » كقولك‬
‫َفعُولن مَفاعِيلن وفاعِلنن فاعِلن ومُسَْت ْفعِلن فاعِلن وغي ذلك من ضُروب مقطّعات الشعر‬
‫وفاعِليّان مثال صيغ لبعض ضُروب مربّعِ ال ّرمَل كقوله يا خليليّ ارْبَعا فاسْ تَنْطِقا رَسْما ِبعُسْفان‬
‫حذُه على مِثالٍ تَقدّمه فيه َمنْ‬
‫فقوله َمنْ ِبعُسْفانْ فاعِليّان ويقال شعر مُفَْتعَل إِذا ابتَدعه قائله ول َي ْ‬
‫قَبْلَه وكان يقال أَعذب الَغان ما افُتعِل وأَظرَفُ الشعر ما افُتعِل قال ذو الرمة غَرائِبُ قد‬
‫عُرِفْن بكلّ أُ ْفقٍ من الفاق ُتفْتَعَل ا ْفتِعال أَي يبتدَع با غِناء بديع وصوت مدَث ويقال لكل‬
‫شيء يسوّى على غي مِثال تقدّمه ُمفْتَعَل ومنه قول لبيد ف َرمَيْت القوم رَشْقا صائِبا ليس بالعُصْل‬
‫ول با ُلفَْتعَل وقوله تعال والذين هم للزكاة فاعِلون قال الزجاج معناه مُؤتون وفِعال ال َفأْس‬
‫وال َقدُوم وا ِلطْرَقة نِصابا قال ابن مقبل وتَ ْهوِي إِذا العِيسُ العِتاق تَفاضَلَتْ ُهوِيّ َقدُومِ القَيْن‬
‫حال فِعالا يعن نِصابَها وهو ال َعمُود الذي يعل ف خُرْتِها يعمَل به وأَنشد ابن الَعراب أَتَتْه‬

‫وهي جانِحة يداها جُنوحَ الِبْرقِيّ على الفِعال قال ابن بري الفَعال مفتوح أَبدا إِلّ الفِعال لشبة‬
‫لدَثان ال َفأْس الت لا‬
‫لدَثان وا َ‬
‫الفأْس فإِنا مكسورة الفاء يقال يا بابوسُ َأوْلِج الفِعال ف خُرْت ا َ‬
‫رأْس واحدة والفِعال أَيضا مصدر فاعَل وال َفعِلة العادة وال َفعْل كناية عن حَياء الناقة وغيها من‬
‫الِناث وقال ابن الَعراب سئل الدّبَيْريّ عن جُرْحه فقال أَرّقَن وجاء با ُلفَْتعَل أَي جاء بأَمر‬
‫عظيم قيل له أَتَقولُه ف كل شيء ؟ قال نعم أَقول جاء مالُ فلن با ُلفَْتعَل وجاء با ُلفَْتعَل من‬
‫الطِإ ويقال َعذّبن وجَع أَسْهرَن فجاء با ُلفَْتعَل إِذا عان منه أَلا ل يعهَد مثله فيما مضى له ابن‬
‫الَعراب افْتَعل فلن حديثا إِذا اخْتَرقه وأَنشد ذكْر شيءٍ يا سُلَيْمى قد مَضى وَوُشاة ينطِقون‬
‫ا ُلفَْتعَل وافْتَعل عليه كذبا وزُورا أَي اختلَق وفَعَلْت الشيء فاْنفَعَل كقولك كسَرْته فانكسَر‬
‫وفَعالِ قد جاء بعن ا ْفعَلْ وجاء بعن فاعِلة بكسر اللم‬

‫( ‪)11/528‬‬
‫( فقل ) النضر ف كتاب الزّرْع الفَقْل الّتذْرِية ف لغة أَهل اليمن يقال َفقَلُوا ما دِيسَ من‬
‫لفْراة ث َنثْرُه ويقال كانت أَرضُهم العامَ كثية ال َفقْل أَي‬
‫ُكدْسِهم وهو رفع الدّقّ با ِل ْفقَلة وهي ا ِ‬
‫الريْع وقد أَ ْفقَلَت أَرضُهم إِفْقالً والدّقّ ما قد دِيسَ ول ُيذْرَ قال وهذا الرف غريب‬

‫( ‪)11/529‬‬
‫( فقحل ) َفقْحَل الرجلُ إِذا أَسرع الغَضبَ ف غي موضعه الفراء رجل ُفقْحُل سريع الغضب‬

‫( ‪)11/529‬‬
‫( فكل ) الَفْكَلُ على أَ ْفعَل ال ّرعْدة ول يبن منه ِفعْل التهذيب عن الليث وغيه الَفْكَل ِرعْدة‬
‫تعلو الِنسان ول فعل له وأَنشد ابن بري بعَيْشكِ هات فغَنّي لنا فإِن نَداماك ل َينْهَلُوا فَباتَتْ‬
‫ُتغَن بغِرْبالا غِناءً رُويدا له أَفْكَلُ وقال الَخطل لَها بعد إِسْآدٍ مِراحٌ وأَفْكَل ابن الَعراب افْتَكَل‬
‫فلن ف ِفعْله افْتِكالً وا ْحَتفَل احْتِفالً بعن واحد ويقال أَخذ فلنا أَفْكَل إِذا أَخذته ِرعْدة‬
‫فارتعد من بَرْد أَو َخوْف وهو ينصرِف فإِن سّيت به رجلً ل تصرفه ف العرفة للتعريف ووزن‬
‫ال ِفعْل وصرفته ف النكرة وف الديث أَوحى ال تعال إِل البحر إِنّ موسى يضربك فأَ ِطعْه فبات‬
‫وله أَفْكَل أَي ِرعْدة وهي تكون من البَرْد أَو الوف وهزته زائدة ومنه حديث عائشة رضي ال‬
‫عنها فأَخذن أَفْكَل وارتعدت من شدة الغَيْرة والَفْكَل اسم الَ ْفوَه ا َلوْديّ ل ِرعْدة كانت فيه‬

‫والَفْكَل أَبو بطن من العرب يقال لبنيه الَفاكِل وأَفْكَل موضع قال الَفوه تنّى الِماسُ أَن‬
‫تزورَ بلدَنا وُتدْرِك ثأْرا من رَغانا ِبأَفْكَل‬
‫( * قوله « من رغانا » كذا بالصل )‬

‫( ‪)11/529‬‬
‫( فلل ) الفَلّ الثّلْم ف السيف وف الحكم الثّلْم ف أَيّ شيء كان َفلّه يفُلّه فَلّ وَفَلّلَه فتفَلّل‬
‫وانفَلّ وافْتَلّ قال بعض ا َلغْفال لو تنطِح الكُنادِرَ ال ُعضْلّ َفضّت شُؤونَ رأْسِه فافْتَلّ وف حديث‬
‫جكِ أَو فَ ّلكِ أَو َجمَع كُلّ َلكِ الفلّ الكسر والضرب تقول إِنا معه بي شجّ رأْس أَو‬
‫ُأمّ زَرْع َش ّ‬
‫كسر عُضو أَو جع بينهما وقيل أَرادت بالفَلّ الصومة وسيف فَلِيل مَفْلول وأَفَلّ أَي مُ ْنفَلّ قال‬
‫عنترة وسَيْفي كال َعقِيقة وهو ِكمْعي سِلحي ل أَفَلّ ول فُطارا وفُلولُه ُث َلمُه واحدها فَلّ وقد قيل‬
‫الفُلول مصدر والَول أَصح والّتفْلِيل َتفَلّل ف حد السكي وف غُرُوب الَسْنان وف السيف‬
‫وأَنشد ِبنّ ُفلُولٌ من قِراع الكَتائبِ وسيف أَفَلّ بّينُ الفَلَل ذو فُلول والفَلّ بالفتح واحد فُلول‬
‫السيف وهي كُسور ف حدّه وف حديث سيف الزبي فيه فَلّة فُلّها يوم بدر الفَلّة الثّلْمة ف‬
‫السيف وجعه فُلول ومنه حديث ابن عوف ول َتفُلّوا الُدى بالختلف بينكم الُدى جع ُمدْية‬
‫وهي السكي كن بفَلّها عن الناع والشقاق وف حديث عائشة تصف أَباها رضي ال عنهما‬
‫ول فَلّوا له صَفاةً أَي َكسَروا له حجرا كنَتْ به عن قوّته ف الدّين وف حديث عليّ رضي ال‬
‫عنه َيسَْتنِلّ لُبّك وَيسَْتفِلّ غَرْبَك هو يستفعل من الفَلّ الكسْرِ والغرب الدّ وَنصِيّ مُفَلّل إِذا‬
‫أَصاب الجارة فكسرته وَتفَلّلَتْ مَضاربه أَي تكسرت والفَلِيل ناب البعي التكسر وف‬
‫الصحاح إِذا انثلَم والفَلّ النهزِمون وفَلّ القومَ ي ُفلّهم فلّ هزمهم فانفَلّوا وَتفَلّلوا وهم قوم فَلّ‬
‫منهزمون والمع فُلول وفُلّل قال أَبو السن ل يلو من أَن يكون اسم جع أَو مصدرا فإِن‬
‫كان اسم جع فقياس واحده أَن يكون فالّ كشارِب وشَرْب ويكون فالّ فاعلً بعن مفعول‬
‫لَنه هو الذي فُلّ ول يلزم أَن يكون فُلولٌ جعَ فَلّ بل هو جع فالّ لَن جع اسم المع نادِر‬
‫كجمع المع وَأمّا فُلّل فجمع فالّ ل مالة لَن َفعْلً ليس ما يكسر على ُفعّال وإِن كان‬
‫مصدرا فهو من باب َنسْج اليمي أَي أَنه ف معن مفعول قال ابن سيده هذا تفسي ما أَجله أَهل‬
‫اللغة والفَلّ الماعة والمع كالمع وهو الفَلِيل والفَلّ القوم النهزمون وأَصله من الكسر‬
‫واْنفَلّ سِنّه وأَنشد عُجَيّز عا ِرضُها مُ ْنفَلّ طَعامُها اللّهْنةُ أَو أَقَلّ وَثغْر ُمفَلّل أَي مؤشّر والفُلّى‬
‫الكتيبة الُنْهزمة وكذلك الفُرّى يقال جاء فَلّ القوم أَي منهزموهم يستوي فيه الواحد والمع‬
‫قال ابن بري ومنه قول العدي وأَراه ل يُغادِر غي فَل أَي ا َلفْلول ويقال رجل فَ ّل وقوم فَلّ‬
‫وربا قالوا َفلُول وفِلل وفَ َللْت اليش هزمته وفَلّه يفُلّه بالضم يقال فَلّه فانفَلّ أَي كسره‬

‫فانكسر يقال مَن فَلّ ذ ّل ومن ُأمِرَ فَلّ وف حديث الجاج بن عِلط لعلّي ُأصِيبُ من فَلّ ممد‬
‫وأَصحابه الفَلّ القوم النهزمون من الفَلّ الكسر وهو مصدر سي به أَراد لعلّي أَشتري ما أُصيب‬
‫من غنائمهم عند الزية وف حديث عاتكة فَلّ من القوم هارب وف قصيد كعب ان يترك القِرْن‬
‫إِ ّل وهو مَفْلولُ أَي مهزوم والفَلّ ما َندَر من الشيء كسُحالة الذهب وبُرادة الديد وشَرَر النار‬
‫والمع كالمع وأَرض فَلّ وفِلّ َجدْبة وقيل هي الت أَخطأَها الطر أَعواما وقيل هي الَرض الت‬
‫لطِيطة فأَما الفِلّ فالت تطَر ول تُنبِت قال أَبو حنيفة‬
‫ل تطرَ بي أَ ْرضَي مطورتي أَبو عبيدة هي ا َ‬
‫لمَام طَوامِي‬
‫أَفَلّت الَرض صارت َفلّ وأَنشد وكم عسَفت من مَنْهَل مُتخا َطإٍ أَفَلّ وأَقْوى فا ِ‬
‫غيه الفِلّ الَرض الت ل يصبها مطر وأَرض فلّ ل شيء با وفَلةٌ منه وقيل الفِلّ الَرض القفرة‬
‫والمع كالواحد وقد تكسّر على أَفْلل وأَ ْفلَلْنا أَي صرنا ف فَلّ من الَرض وأَ ْفلَلْنا وطئنا أَرضا‬
‫فِلّ وقال عبد ال بن رواحة يصف العُزّى وهي شجرة كانت تُعبد شَ ِهدْت ول أَكذِب بأَنّ‬
‫ممدا رسولُ الذي فوق السموات من عَلُ وَأنّ الت بالِزْع من بَطْن نل ٍة ومَنْ دانَها فِلّ من‬
‫الي مَعزِلُ أَي خالٍ من الي ويروى ومن دونا أَي الصّنَم النصوب حوْل العُزّى وقال آخر‬
‫يصف إِبلً حَرّقَها َحمْضُ بلدٍ فِ ّل وغَ ْتمُ نَجْم غي مُسَْتقِلّ فما تكادُ نِيبُها ُتوَلّي الغتْم شدة الر‬
‫الذي يأْخذ بالنفَس وقال ابن شيل الفَللِيّ واحدته ِفلّيّة وهي الَرض الت ل يصبها مطر عامِها‬
‫حت يصيبها الطرُ من العام القبل ويقال أَرض أَفْلل قال الراجز مَ ْرتُ الصّحارِي ذُو سُهُوبٍ‬
‫أَفْللْ وقال الفراء أَفَلّ الرج ُل صار بأَرض فَلّ ل يصبه مطر قال الشاعر أَفَلّ وأَ ْقوَى فهو طاوٍ‬
‫كأَنا يُجا ِوبُ َأعْلى صَوتِه صوتُ ِمعْوَل وأَفَلّ الرجل ذهب ماله مأْخوذ من الَرض الفَلّ‬
‫واسَْتفَلّ الشيءَ أَخذ منه أَدن جزء لعُسْره والسِْتفْلل أَن يُصيب من الوضع العَسِر شيئا قليلً‬
‫سَتفِلّ إِل شيئا يسيا والفَلِيلة الشعر الجتمع الحكم الفَلِيلة‬
‫من موضع طلَب حقّ أَو صِلَة فل يَ ْ‬
‫والفَلِيل الشعر الجتمع فإِما أَن يكون من باب َسلّة وسَلّ وإِما أَن يكون من المع الذي ل‬
‫ضفّر كالفَلِيل قال‬
‫شعَر ال َ‬
‫يفارق واحده إِل بالاء قال الكميت ومُطّرِدِ الدّماء وحيث يُلْقى من ال ّ‬
‫حدّرَ رَشْحا لِيتُه وفَلِئلُه وقال ساعدة بن جؤية وغُودِرَ ثاوِيا‬
‫ابن بري ومنه قول ابن مقبل َت َ‬
‫وَتَأوّبَتْه مُذرّعةٌ ُأمَ ْيمُ لا فَلِيلُ وف حديث معاوية أَنه صَعِد النب وف يده فَلِيلة وطَريدة الفَلِيلة‬
‫ف هذلية وفَلّ عنه عقله َيفِلّ ذهب ث عاد والفُ ْلفُل بالضم‬
‫الكُبّة من الشعر والفَلِيل اللي ُ‬
‫( * قوله « والفلفل بالضم إل » عبارة القاموس والفلفل كهدهد وزبرج حب هندي )‬
‫معروف ل ينبُت بأَرض العرب وقد كثر ميئه ف كلمهم وأَصل الكلمة فارسية قال أَبو حنيفة‬
‫أَخبن من رأَى شجرَه فقال شجره مثل شجر الرمّان سواء وبي الورَقتي منه ِشمْراخان‬
‫شرّ ف الظل فيسودّ وينكمِش وله‬
‫شمْراخ ف طول الُصبع وهو أَخضر فيجتن ث يُ َ‬
‫مَنْظومان وال ّ‬
‫شوك كشوك الرمان وإِذا كان رطْبا رُبّب بالاء واللح حت ُيدْرِك ث يؤكل كما تؤكل البُقول‬
‫الُرَبّبة على الوائد فيكون هاضُوما واحدته فُ ْلفُلة وقد فَلْفل الطعام والشراب قال‬

‫( * امرؤ القيس ف معلقته )‬
‫حنَ سُلفا من رَحيقٍ ُمفَ ْلفَل ذكّر على إِرادة الشراب وا ُلفَلْفَل‬
‫كَأنّ مَكاكِيّ الِواءِ ُغدَّيةً صُبِ ْ‬
‫صعَارِير الفُ ْلفُل وثوب مُفَ ْلفَل إِذا كانت داراتُ وَشْية تكي استِدارة‬
‫ضرب من الوَشْي عليه ك َ‬
‫حذِي اللسانَ وشرابٌ مُفَ ْلفَل أَي يلذَع لذْع‬
‫الفُ ْلفُل وصِغَرَه وخرٌ ُمفَ ْلفَل أُلقي فيه الفُ ْلفُل فهو يَ ْ‬
‫الفُ ْلفُل وَتفَ ْلفَل قا ِدمَتا الضّرْع إِذا اسودّت حَ َلمَتاها قال ابن مقبل فم ّرتْ على أَطْراف هِر‬
‫عَشِّيةً لا َتوْأَباِنيّانِ ل يََتفَ ْلفَل الّتوْأَباِنيّان قا ِدمَتا الضرع والفُ ْلفُل الادم الكيّس وشعَر مُفَ ْلفَل إِذا‬
‫اشتدّت جُعودته الحكم وتَفَ ْلفَل شعر الَسود اشتدّت جُعودته وربا سي ثر البَ ْروَقِ فُ ْلفُلً‬
‫تشبيها بذا الفُ ْلفُل التقدم قال وانَْت َفضَ البَ ْروَقُ سُودا فُ ْلفُلُه ومن روى قِ ْلقِله فقد أَخطأَ لَن‬
‫القِ ْلقِل ثر شجر من العِضاه وأَهل اليمن يسمون ثر الغافِ فُ ْلفُلَ وَأدِي مُفَ ْلفَل نَهَكه الدّباغ وف‬
‫حديث عليّ قال عَبْد َخيٍ إِنه خرج وقت السحَر فأَسرعْت إِليه لَسأَله عن وقت الوِتر فإِذا هو‬
‫يَتفَ ْلفَل وف رواية السّلمي خرج علينا عليّ وهو يَتفَ ْلفَل قال ابن الَثي قال الطاب يقال جاء‬
‫فلن مَُتفَ ْلفِلً إِذا جاء والِسواك ف فِيه يَشُوصُه ويقال جاءَ فلن يتفلفل إِذا مشى مِشْية التبختر‬
‫وقيل هو مُقارَبة الُطى وكل التفسيين متمل للروايتي وقال القتيب ل أَعرف يَتفَلْفَل بعن‬
‫يستاك قال ولعله يتََتفّل لَن من استاك َتفَل وقال النضر جاء فلن مُتَفَ ْلفِلً إِذا جاء يشُوص فاه‬
‫بالسّواك وفَ ْلفَل إِذا استاك وفَ ْلفَل إِذا تبختر قال ومن خفيف هذا الباب فُلُ ف قولم للرجل يا‬
‫فُلُ قال الكميت وجاءتْ حَوادِث ف مِ ْثلِها يُقال لثليَ وَيْها فُلُ وللمرأَة يا ُفلَة قال سيبويه وأَما‬
‫قول العرب يا فُلْ فإِنم ل يعلوه اسا حذف منه شيء يثبت فيه ف غي النداء ولكنهم بنوا‬
‫السم على حرفي وجعلوه بنلة دَم قال والدليل على أَنه ترخيم فُلن أَنه ليس أَحد يقول يا‬
‫فُلْ وهذا اسم اختص به النداء وإِنا بُن على حرفي لَن النداء موضع حذف ول يز ف غي‬
‫النداء لَنه جعل اسا ل يكون إِل كناية لنادى نو يا هَنَة ومعناه يا رجل وقد اضطر الشاعر‬
‫سكْ فُلنا عن فُلِ‬
‫فاستعمله ف غي النداء قال أَبو النجم تَدافَعَ الشيبُ ول تقْتلِ ف لَجّة َأمْ ِ‬
‫فكسر اللم للقافية الوهري قولم ف النداء يا فُلُ مففا إِنا هو مذوف من يا فلن ل على‬
‫سبيل الترخيم قال ولو كان ترخيما لقالوا يا فُل وف حديث القيامة يقول ال تبارك وتعال أَي‬
‫فُلْ أَل أُ ْك ِرمْك وأُ َسوّدْك معناه يا فُلن قال ابن الَثي وليس ترخيما لَنه ل يقال إِل بسكون‬
‫اللم ولو كان ترخيما لفتحوها أَو ضموها قال سيبويه ليست ترخيما وإِنا هي صِيغة ارُتجِلت‬
‫ف باب النداء وجاء أَيضا ف غي النداء وقال الوهري ليس بترخيم فُلن ولكنها كلمة على‬
‫ِحدَة فبنو أَسَد يوقعونا على الواحد والثني والمع والؤنث بلفظ واحد وغيهم يثن ويمع‬
‫ويؤنث وفُلن وفُلنة كناية عن الذكر والُنثى من الناس فإِن كنيت بما عن غي الناس قلت‬
‫الفُلن والفُلنة قال وقال قوم إِنه ترخيم فُلن فحذفت النون للترْخيم والَلف لسكونا وتفتح‬
‫اللم وتضم على مذهب الترخيم وف حديث أُسامة ف الوال الائر يُ ْلقَى ف النار فََت ْندَلِق أَقْتابه‬

‫فيقال له أَي فُل أَين ما كنت تصف ؟‬

‫( ‪)11/530‬‬
‫( فنل ) التهذيب ف الثلثي ابن الَعراب يقال لرقبة الفِيل الفِنْئِل وقال الفراء الفِنْئل بالمز‬
‫الرأَة القصية‬

‫( ‪)11/533‬‬
‫( فنجل ) الفَ ْنجَلة والفَنْجَلى مِشْية ضعيفة ابن الَعراب الفَ ْنجَلة أَن يشي مُفَاجّا وقد فَ ْنجَل‬
‫والفَنْجَلة أَيضا تباعُد ما بي الساقي والقدَمي والفَ ْنجَل من الرجال الَفْحَج ورجل فَ ْنجَل وهو‬
‫صكّ أَو أَ َفجّ فَ ْنجَل‬
‫التباعد الفخذين الشديد الفَحَج وأَنشد َألُ َأعْطانِيك غيَ أَ ْحدَل ول َأ َ‬
‫والفُنُْجُل عَناق الَرض‬

‫( ‪)11/533‬‬
‫( فهل ) أَنت ف الضّللِ ابنُ فَ ْهلَلَ وفَهْلَلُ عن يعقوب ل ينصرف وهو الذي ل يُعرَف‬
‫الوهري هو الضّللُ بنُ فَهْلَلَ غي مصروف من أَساء الباطل مثل تَ ْهلَل‬

‫( ‪)11/533‬‬
‫لمّص وأَهل الشام يسمون الفُول البَاقِلّ الواحدة فُولة حكاه سيبويه‬
‫( فول ) الفُول حَبّ كا ِ‬
‫وخص بعضهم به اليابِس وف حديث عمر أَنه سأَل الفقود ما كان طعام الن ؟ قال الفُول هو‬
‫البا ِقلّ وال أَعلم‬

‫( ‪)11/534‬‬
‫( فوفل ) قال أَبو حنيفة الفُوفَل ثر نلة وهو صلْب كأَنه عود خشب وقال مرة شجر الفُوفل‬
‫نلة مثل نلة النارَجِيل تمل كَبَائس فيها الفُوفل أَمثال التمر‬

‫( ‪)11/534‬‬

‫( فيل ) الفِيل معروف والمع أَفْيال وفُيُول وفِيَلة قال ابن السكيت ول تقل أَفْيِلة والُنثى فِيلة‬
‫وصاحبها َفيّال‬
‫( * قوله « وصاحبها فيال » مثله ف القاموس وكتب عليه هكذا ف النسخ والصوب وصاحبه‬
‫كما ف الشرح ) قال سيبويه يوز أَن يكون أَصل فيل ُفعْلً فكسر من أَجل الياء كما قالوا‬
‫أَبيض وبِيض قال الَخفش هذا ل يكون ف الواحد إِنا يكون ف المع وقال ابن سيده قال‬
‫سيبويه يوز أَن يكون فِيل ِفعْلً وفُعْلً فيكون أَفْيال إِذا كان ُفعْلً بنلة الَجناد والَجْحار‬
‫ويكون الفُيُول بنلة الِرَ َجةَ‬
‫( * قوله « ويكون الفيول بنلة الرجة » هكذا ف الصل ولعله مرف والصل ويكون الفيلة‬
‫بنلة الرجة وأن ف الكلم سقطا )‬
‫يعن جع خُرْج وليلة مثل لون الفِيل أَي َسوْداء ل يهتدي لا وأَلوان الفِيَلة كذلك واسَْتفْيَل‬
‫الملُ صار كالفِيل حكاه ابن جن ف باب اسْتَحْوذ وأَخواته وأَنشد لَب النجم يريد عَينَيْ‬
‫ُمصْعَب مُسَْتفْيِل والتفيّل زيادة الشباب ومُهْكَته قال الشاعر حت إِذا ما حانَ من َتفَيّله وقال‬
‫جنّس قَرْم إِذا َتفَيّل قال تفيّل إِذا سن كأَنه فِيل ورجل فَيّل‬
‫العجاج كلّ جُللٍ َي ْملُ ا ُلحَبّل ع َ‬
‫اللحم كثية وبعضهم يهمزه فيقول َفيْئِل على فَ ْيعِل وتفيّل النبات اكْتَهَل عن ثعلب وفَال رأْيُه‬
‫ضعُف ويقال ما كنت أُحب أَن يرى ف رأْيك ِفيَالة ورجل فِيلُ الرأْي أَي‬
‫َيفِيل فَيْلولة أَخْطَأ و َ‬
‫ضعيف الرأْي قال الكميت بن َربّ الَواد فل َتفِيلوا فما أَنتم فَن ْعذِرَكُم لفِيل وقال جرير‬
‫رأَيتُك يا أُخَ ْيطِل إِذْ جَ َريْنا وجُرّبَتِ الفِرا َسةُ كنتَ فَال وتفيّل كَفال وفَيّل رأْيَه قبّحه وخ ّطأَه‬
‫وقال أُمية بن أَب عائذ فَ َلوْ غَيْرَها من وُلْد َكعْب بن كاهِلِ مدحْتَ بقول صادق ل ُتفَيّلِ فإِنه‬
‫أَراد ل يفيّل رأْيُك وف هذا دليل على أَن الضاف إِذا حذف رِفِض حكمه وصارت العاملة إِل‬
‫ما صرت إِليه وحصلت عليه أَل ترى أَنه ترك حرف الضارعة الؤذن بالغَيْبة وهو الياء وعدل‬
‫إِل الطاب البتة فقال ُتفَيّل بالتاء أَي ل تفيّل أَنت ؟ ومثله بيت الكتاب أَولئك أَولَى من يَهودَ‬
‫ِب ِمدْحَة إِذا أَنتَ يوما قلتَها ل ُتفَنّد أَي يفنّد رأْيُك قال أَبو عبيدة الفَائِل من التفرّسي الذي يظن‬
‫ويطيء قال ول يعد فائلً حت ينظر إِل الفَرس ف حالته كلها ويتفرّس فيه فإِن أَخطأَ بعد‬
‫ذلك فهو فارِس غي فائِل ورجل فِيلُ الرأْي والفِراسة وفالُهُ وفَيّله وفَيْلُه إِذا كان ضعيفا والمع‬
‫أَفْيال ورجل فالٌ أَي ضعيف الرأْي مطئ الفِراسة وقد فال الرأْيُ َيفِيلُ فُيُولة وفَيّل رأْيَه َتفْيِيلً‬
‫أَي ضعّفه فهو َفيّل الرأْي قال ابن بري يقال فال الرجل َيفِيل فُيُولً وفَيالة وفِيالة قال أُفْنُون‬
‫التّغلَب فالُوا عليّ ول أَملِك فَيالَتهم حت انتَحَيْت على الَرْساغ والقُنَنِ وف حديث علي يصف‬
‫أَبا بكر رضي ال عنهما كنتَ للدّين َيعْسوبا َأوّلً حي نفَر الناس عنه وآخرا حي فَيّلوا ويروى‬
‫فَشِلوا أَي حي فال رأْيُهُم فلم يَسْتبينوا الق يقال فال الرجل ف رأْيه وفَيّل إِذا ل يصِب فيه‬

‫ورجل فائل الرأْي وفالُه وفَيّله وف حديثه الخر ِإنْ َتمّموا على ِفيَالة هذا الرأْي انقطع نِظام‬
‫السلمي الحكم وف رأْيه فَيالة وفِيالة وفُيُولة والُفايَلة والفِيَال والفَيال ُلعْبة للصبيان وقيل لعبة‬
‫لفِتيان الَعراب بالتراب يَخَْبؤُون الشيء ف التراب ث يقسِمونه بقسمي ث يقول الابئ‬
‫شقّ حَبَابَ الاءِ حَيْزُومها‬
‫لصاحبه ف أَي القسمي هو ؟ فإِذا أَخطأَ قال له فال رأْيُك قال طرفة َي ُ‬
‫سمَ التّ ْربَ الُفايِلُ بالَيدِ قال الليث يقال فَيَال وفِيَال فمن فتح الفاء جعله اسا ومن‬
‫با كما َق َ‬
‫سدّر وأَنشد ابن الَعراب يَبِ ْتنَ يَ ْلعَ ْبنَ‬
‫كسرها جعله مصدرا وقال غيه يقال لذه اللعبة الطّبَن وال ّ‬
‫حَوالَيّ الطَّبنْ قال ابن بري والفِئال من الفأْل بالظفر ومن ل يهمز جعله من فالَ رْأيُه إِذا ل يظفَر‬
‫قال وذكره النحاس فقال الفِيَال من الُفايَلة ول يقل من الُفاءلة وقوله أَنشده ابن الَعراب من‬
‫الناس أَقوامٌ إِذا صادَفوا الغِنَى َتوَّلوْا وفَالوا للصديق وفَخّموا يوز أَن يكون فالُوا تع ّظمُوا‬
‫ت آراؤهم ف إِكرامه‬
‫وتَفاخوا فصاروا كالفِيَلة أَو تهّموا للصديق لَن الفِيل جَهْم أَو فالَ ْ‬
‫وتقريبه و َمعُونته على الدهر فلم يكرموه ول أَعانوه والفائِل اللحمُ الذي على خُرْب الوَرِك‬
‫وقيل هو عِرْق قال الوهري وكان بعضهم يعل الفائل ِعرْقا ف الفخذ قال هيان كأَنا يَ ْيجَعُ‬
‫ضهْ وقال الَصمعي ف كتاب الفَرس ف الورِك الُرْبة وهي نقرة‬
‫ضهْ ومُ ْلتَقى فائِله وأُُب ِ‬
‫عِرْقا َأبَْي ِ‬
‫فيها لم ل عظم فيها وف تلك النقرة الفائل قال وليس بي تلك النقرة وبي الوف عظم إِنا‬
‫هو جلد ولم وقيل الفائِلن ُمضَ ْيغَتان من لم أَسفلهما على الصّ َلوَيْن من َلدُن َأدْنَى الَجََبتَ ْينِ‬
‫خضِبُ‬
‫إل العَجْب مُكْتَنِفتا ال ُعصْعُص منحدِرتان ف جانب الفخذين واحتجوا بقول الَعشى قد نَ ْ‬
‫العيُ من مَكْنون فائِلِه وقد َيشِيطُ على َأرْماحِنا الَبطَل قالوا فلم يعله مَكْنونا إِل وهو عِرْق قال‬
‫ا َلوّلون بل أَغاب اللسان ف أَقْصى اللحم ولو كان عِرْقا ما قال أَشْرَفَت الَجَبَتان عليه ويقال‬
‫الَكْنون هنا ال ّدمُ قال الوهري مَكْنون الفَائِل َدمُه وأَراد إِنّا حُذاق بال ّطعْن ف الفائل وذلك أَن‬
‫الفارس إِذا َحذَق الطعن قصد الُرْبةَ لَنه ليس دون الَوف عظم ومَكْنون فائِله دمُه الذي قد‬
‫ُكنّ فيه والفَالُ لغة ف الفائِل قال امرؤ القيس ول أَشْ َهدِ الَيْل ا ُلغِية بالضّحَى على هَيْكَلٍ َن ْهدِ‬
‫شرُِفاتٌ على الفالِ أَراد على‬
‫الُزَارة َجوّالِ سَلِيم الشّظى َعبْلِ الشّوى شَِنجِ النّسا لهُ حَجَباتٌ مُ ْ‬
‫الفائل فقلَب وهو عِرْق ف الفخذين يكون ف خُرْبة الوَرِك ينحدِر ف الرّجْل وال أَعلم‬

‫( ‪)11/534‬‬
‫( قبل ) ‪ :‬الوهري ‪ :‬قَبْلُ نقيض َبعْد ‪ .‬ابن سيده ‪ :‬قَبْل عقيب َبعْد يقال ‪ :‬افعله قَبْل وَبعْد وهو‬
‫مبن على الضم إِل أَن يُضاف أَو ينكّر وسع الكسائي ‪ { :‬الَمر من قَبْ ِل ومن َب ْعدِ } فحذف‬
‫ول يَبْن وقد تقدم القول عليه ف َبعْد وحكى سيبويه ‪ :‬افعله َقبْلً وبَعدا وجئتك من قَبْ ِل ومن‬
‫َب ْعدٍ قال اللحيان ‪ :‬وقال بعضهم ما هو بالذي ل َقبْل له وما هو بالذي ل َبعْد له ‪ .‬وقوله تعال‬

‫‪ { :‬وإن كانوا من قَبْلِ أَن ينّل عليهم من َقبْلِه َلمُبلِسِي } مذهب الَخفش وغيه من البصريي‬
‫ف تَكْرير قبل أَنه على التوكيد والعن وإِن كانوا من قَبْل تنيل الطر َلمُ ْبلِسي وقال قطرب ‪:‬‬
‫إِن قَبْل الُول للتنيل و قَبْلِ الثانية للمطر وقال الزجاج ‪ :‬القول قول الَخفش لَن تنيل الطر‬
‫بعن الطر إِذ ل يكون إِلّ به كما قال ‪ :‬مَشَ ْينَ كما اهت ّزتِ رماحٌ تسفّهَتْ َأعَالِيَها مَرّ الرّياحِ‬
‫النّواسِمفالرّياح ل تُعرف إِل برورها فكأَنه قال ‪ :‬تسفّهت الرياحُ النّوا ِسمُ أَعاليَها ‪ .‬الزهري‬
‫عن الليث ‪ :‬قَبْل َعقِيب َبعْد وإِذا أَفردوا قالوا هو من قَبْلُ وهو من َب ْعدُ قال ‪ :‬وقال الليل قبلُ‬
‫وبعدُ رفعا بل تنوين لَنما غائيان وها مثل قولك ما رأَيت مثلَه قَطّ فإِذا َأضَفتَه إِل شيء‬
‫نصبت إِذا وقع موقع الصفة كقولك جاءنا َقبْلَ عبدِا وهو قَبْلَ زيد قادِم فإِذا َأوْقَعْتَ عليه من‬
‫صار ف حدّ الَساء كقولك من قبل زيد فصارت من صفةً وخفِض قبلُ لن ِمنْ مِنْ حروف‬
‫الفض وإِنا صار قبلُ مُنْقادا لِمن وتوّل من وصْفِيّتِه إِل السية لَنه ل يتمع صِفتان وغلبه منْ‬
‫لَن مِن صار ف صدر الكلم فغلب ‪ .‬وف الديث ‪ :‬نسأَلك من خي هذا اليوم وخي ما قبلَه‬
‫وخي ما بعدَه ونعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما قبله وشر ما بعده سؤالُه خيَ زمان مضَى‬
‫هو قبول السنة الت قدّمها فيه والستعاذ ُة منه هو طلب العفو عن ذنب قارَفَه فيه والوقتُ وإِن‬
‫مضى فتَِبعَُتهُ باقية ‪ .‬و القُبْل و القُبُل من كل شيء ‪ :‬نقيض الدّبْر والدّبُر وجعه أَقْبال عن أَب‬
‫زيد ‪ .‬و قُبُل الرأَة ‪ :‬فرجُها وف الحكم ‪ :‬و القُبُل فرج الرأَة ‪ .‬وف حديث ابن جريج ‪ :‬قلت‬
‫لعطاءٍ مُح ِرمٌ قَبض على ُقبُل امرأَته فقال إِذا َوغَل إِل ما هنالك فعليه َدمٌ القُبُل بضمتي ‪ :‬خلف‬
‫الدّبُر وهو الفرج من الذكر والُنثى وقيل ‪ :‬هو للُنثى خاصة و َوغَل إِذا دخل ‪ .‬وَلقِيته من قُبُلٍ‬
‫ومن دُُبرٍ ومن ُقبْلٍ ومن ُدبْ ٍر ومن قُبُ ُل ومن دُبُرُ ومن قُبُ َل ومن دُبُرَ وقد قرىء ‪ { :‬إِن كان‬
‫قَميصُه ُقدّ من قُبُلٍ } و { من دُُبرٍ } بالتثقيل ومن قُبْلٍ ومن ُدبْرٍ ‪ .‬ووقع السهم بقُبْل الدَف‬
‫وبدُبْره أَي من مقدّمه ومن مؤَخّره ‪ .‬الفراء قال ‪َ :‬لقِيته من ذي َقبَلٍ و قِبَل ومن ذي َعوَض‬
‫وعِوَض ومن ذي أُنُفٍ أَي فيما يستقبَل ‪ .‬والعرب تقول ‪ :‬ما أَنت لم ف قِبَال ول دِبَار أَي ل‬
‫يكترثون لك قال الشاعر ‪ :‬وما أَنتَ ِإنْ َغضِبَتْ عامِر لا ف قِبَالٍ ول ف ِدبَار الوهري ‪ :‬ويقال‬
‫ما له قِبْلة ول ِدبْرة إِذا ل يهتد لهة أَمره ‪ .‬وما لكلمه ِقبْلة أَي جهة ‪ .‬ويقال ‪ :‬فلن جلس‬
‫قُبَالته أَي تُجاهه وهو اسم يكون ظرفا ‪ .‬و القابلة ‪ :‬الليلة ا ُلقْبلة وقد قَبَل و أَقْبَل بعن ‪ .‬يقال ‪:‬‬
‫عامٌ قابِل أَي مُقْبِل ‪ .‬و قَبَل الشيءُ و أَ ْقبَل ‪ :‬ضد دَبَر وأَدْبَرَ قَبْلً و قُبلً ‪ .‬و قََبلْتُ بفلن و‬
‫قَبِلْتُ به قَبَالة فأَنا به قَبِيل أَي كفيل ‪ .‬وقََبلَت الريح قُبولً و ُقبِلْنا ‪ :‬أَصابنا ريح القَبُول وَ أَ ْقبَلْنَا‬
‫‪ :‬صِرْنا فيها ‪ .‬و قََبلَتِ الكانَ ‪ :‬استقبلتْه ‪ .‬و َقبَلْت النعلَ و أَقَْبلْتها ‪ :‬جعلت لا قِبالً ‪ .‬و قَِبلْت‬
‫الدية َقبُولً وكذلك قَِبلْت البَ ‪ :‬صدّقته ‪ .‬و َقبِلَت القَابلة الولدَ قِبالة و قَبِل الدّْلوَ من ا ُلسْتقي‬
‫و قَبَلَت العيُ و قَبِلَت قَبَلً وعام قابِل خلف دابِر وعام قابِل ‪ :‬مُقبل وكذلك ليلة قابِلة ول‬
‫فعل لما ‪ .‬وما له ف هذا المر قِبْلة ول دِبْرة أَي وِجْهة عن اللحيان ‪ .‬و القُبْل ‪ :‬الوَجْه ‪ .‬يقال‬

‫‪ :‬كيف أَنت إِذا أُقْبِل قُبْلك وهو يكون اسا وظرفا فإِذا جعلته اسا رفعته وإِن جعلته ظرفا‬
‫نصبته ‪ .‬التهذيب ‪ :‬و القُبْل إِقبالك على الِنسان كأَنك ل تريد غيه تقول ‪ :‬كيف أَنت لو‬
‫أقبلت قُ ْبلَك وجاء رجل إِل الليل فسأَله عن قول العرب ‪ :‬كيف أَنت لو أُقْبل قُبْلُك فقال ‪:‬‬
‫أَراه مرفوعا لَنه اسم وليس بصدر كالقَصْد والنّحْو إِنا هو كيف لو أَنت اسُتقْبل وَجْهك با‬
‫تكره ‪ .‬الوهري ‪ :‬وقولم إِذا أُ ْقبِلُ قُ ْبلَك أَي أَقصِد َقصْدك وأَتوجه نوَك ‪ .‬وكان ذلك ف قُبْل‬
‫الشتاء وف قُبْل الصّيْفِ أَي ف أَوله ‪ .‬وف الديث ‪ :‬طلقوا النساء لقُبْل عدّتنّ وف رواية ‪ :‬ف‬
‫قُبْل طُهرهنّ أَيْ ف إِقْباله وَأوّله وحي يكنها الدخول ف العدّة والشروع فيها فتكون لا‬
‫مسوبة وذلك ف حالة الطّهر ‪ .‬و أَقْبل عليه بوجهه و الستقبال ‪ :‬ضدّ الستدبار ‪ .‬و استقبَل‬
‫الشيءَ و قابَله ‪ :‬حاذاه بوجهه ‪ .‬وأَ ْفعَلُ ذلك من ذي قِبَل أَي فيما أَسَْتقْبِل ‪ .‬وا َفعَلْ ذلك من‬
‫ذي ِقبَل أَي فيما تستقبل ‪ .‬ويقال ‪ :‬فلن قُبالَت أَي مستقبَلي ‪ .‬وقوله ‪ :‬صلى ال عليه وسلم ‪:‬‬
‫ل تستقبِلوا الشهرَ استقبالً يقول ‪ :‬ل تقدّموا رمضان بصيامٍ قبلَه وهو قوله ‪ :‬ول تصِلوا‬
‫رمضان بيوم من شعبان ‪ .‬ورأَيته َقبَلً و قُبُلً و قَُبلً و قَِبلً و َقبَلِيّا و قَبِيلً أَي مُقابَلة وعِيَانا ‪.‬‬
‫وف حديث آدم على نبينا وعليه الصلة والسلم ‪ :‬أَن ال خلقه بيده ث َسوّاه قَِبلً وف رواية ‪:‬‬
‫أَن ال كلّمه قَِبلً أَي عِيانا و مُقابَلة ل من وراء حجاب ومن غي أَن يولّيَ أَمرَه أَو كلمه أَحدا‬
‫من ملئكته ورأَيت اللل قَبَلً كذلك وقال اللحيان ‪ :‬القَبَل بالفتح أَن ترى اللل أَول ما‬
‫يُرى ول يُرَ قَبْل ذلك وكذلك كل شيء أَول ما يرى فهو قَبَل ‪ .‬الَصمعي ‪ :‬الَقْبال ما‬
‫استقبلك من مُشرِف الواحد قَبَل قال ‪ :‬و القَبَل أَن يُرى اللل أَول ما يُرَى ول يُرَ قبل ذلك ‪.‬‬
‫ابن الَعراب ‪ :‬قال رجل من بن ربيعة بن مالك ‪ :‬إِن الق ِبقَبَل فمن تعدّاه ظَلم ومن قصر عنه‬
‫عجز ومن انتهى إِليه اكتفى قال ‪ :‬بقَبَل أَي يتّضح لك حيث تراه وهو مثل قولم ‪ :‬إِن الق‬
‫عارِي ‪ .‬وف حديث أَشراط الساعة ‪ :‬وأَن ُيرَى اللل َقبَلً أَي يُرَى ساعة ما يطلُع لعظمه‬
‫ووضُوحه من غي أَن يُتَطلّب وهو بفتح القاف والباء ‪ .‬الزجاج ‪ :‬كل ما عاينته قلتَ فيه أَتان‬
‫قَبَلً أَي مُعاينة وكل ما استقبلك فهو قَبَل وتقول ‪ :‬ل أُكلمك إِل عشر من ذي َقبَل و قِبَل‬
‫فمعن قِبَل إِل عشر ما تُشاهده من الَيام ومعن قَبَل إِل عشر يَستقبلنا وقال الوهري ‪ :‬أَي‬
‫فيما أَستأْنِف ‪ .‬وقَبّح ال منه ما َقبَل وما دَبَر وبعضهم ل يقول منه َفعَل ‪ .‬و الِقْبال ‪ :‬نقيض‬
‫الِدْبار قالت النساء ‪َ :‬ترْتَعُ ما َغفَلَتْ حت إِذا ادّكَ َرتْ فإِنا هي إِقْبالٌ وإِدْبارُ قال سيبويه ‪:‬‬
‫جعلُها الِقْبالَ والِدْبارَ على سعة الكلم قال ابن جن ‪ :‬الَحسن ف هذا أَن يقول كأَنا خلقت‬
‫من الِقبال والِدْبار ل على أَن يكوْن من باب حذف الضاف أَي هي ذاتُ إِقبال وإِدبار وقد‬
‫ذكر تعليله ف قوله عز وجل ‪ { :‬خلق الِنسان من َعجَل } ‪ .‬وقد أَقبل إِقْبالً و َقبَلً عن كراع‬
‫واللحيان والصحيح أَن القبْل السم و الِقْبال الصدر ‪ .‬و َقبَل على الشيء و أَقْبَل ‪ :‬لزِمه‬
‫وأَخذ فيه ‪ .‬و أَقْبَلتِ الَرض بالنبات ‪ :‬جاءت به ‪ .‬ورجل مُقابَل مُدابَر ‪ :‬مض من أََبوَيْه وقيل ‪:‬‬

‫رجل مُقابَل ومُدابَر إِذا كان كري الطّرَفي من ِقبَل أَبيه وأُمّه ‪ .‬وقال اللحيان ‪ :‬الُقابَل الكري‬
‫من كل طرَفيه وقيل ‪ :‬مُقابَل كري النسَب من ِقبَل أَبويه وقد قُوبِل وقال ‪ :‬إِن كنت ف ب ْكرٍ‬
‫َتمُتّ ُخؤُولةً فأَنا الُقابَلُ ف َذوِي ا َلعْمامِ ويقال ‪ :‬هذا جاري مُقابِلي ومُدابِري وأَنشد ‪َ :‬حمَتْك‬
‫نفسِي معَ جارات مُقابِلت ومُدابِراتيوناقة مُقابَلة مُدابَرة وذات إِقْبالة وإِدْبارة و إِقْبال وإِدْبار عن‬
‫اللحيان إَذا ُشقّ مقدّم ُأذُنا ومؤخّرها وفُتِلت كأَنا زََنمَة وكذلك الشاة وقيل ‪ :‬الِقْبالة‬
‫والِدْبارة أَن تُشقّ الُذنُ ث ُتفْتَل فإِذا أُقبل به فهو الِقْبالة وإِذا أُدْبِر به فهو الِدْبارة واللدة‬
‫الُعلّقة أَيضا هي الِقْبالة والِدْبارة ويقال لا القِبَال والدّبارُ وقيل ‪ :‬الُقابَلة الناقة الت تُقرَض‬
‫قَرْضةٌ من مقدّم أُذنا ما يلي وجهها حكاه ابن الَعراب ‪ .‬وقال اللحيان ‪ :‬شاة مُقابَلة ومُدابَرة‬
‫وناقة مُقابَلة ومُدابَرة ف الت تُقرَض أُذنا من ِقبَل وجهها والُدابَرة الت تُقرَض أُذنا من ِقبَل‬
‫قَفاها ‪ .‬وف حديث النب صلى ال عليه وسلم ‪ :‬أَنه نَهى أَن ُيضَحّى بشَرْقاء أَو خَرْقاء أَو مُقابَلة‬
‫أَو مُدابَرة قال الَصمعي ‪ :‬الُقابَلة أَن يقطع من طرف أُذنا شيء ث يترك معلّقا ل يَبِي كأَنه‬
‫زََنمَة والُدابَرة أَن يفعل ذلك بؤَخّر الُذُن من الشاة قال الَصمعي ‪ :‬وكذلك إِن كان ذلك من‬
‫الُذن أَيضا فهي مُقابَلة ومُدابَرة بعد أَن يكون قد قطع ‪ .‬الوهري ‪ :‬شاة مُقابَلة قطعتْ من أُذنا‬
‫سمَة القُبْلة و‬
‫قطعة ل تَبِن فتركت معلّقة من ُق ُدمٍ فإِن كانت من أُخُر فهي مُدابَرة واسم تلك ال ّ‬
‫الِقْبالة ‪ .‬أَبو اليثم ‪َ :‬قبَلْت الشيء ودَبَرْته إِذا استقبلتَه أَو اسَتدْبرته و ُقبْل عام ودُبْر عام فالدابر‬
‫ا ُلوَلّي الذي ل يرجع و القابل الستقبَل ‪ .‬والداِبرُ من السّهام ‪ .‬الذي خرج من الرمية ‪ .‬وعام‬
‫قابل أَي مُقْبِل ‪ .‬و القابلة ‪ :‬الليلة ا ُلقْبِلة وكذلك العام القابل ول يقولون َفعَل َي ْفعُل وقول‬
‫العجاج يصف قَطاة قطعت فلة ‪ :‬ومَ ْه َمهٍ ُتمْسِي قَطاهُ نُسّسا رَوابِعا وبعد ِربْعٍ ُخمّسا وإِن َتوَنّى‬
‫رَ ْكضَة أَو َعرّسا أَمسى من القابِ َلتَي ُسدّساقوله من القابِلَتي يعن الليلة الت ل تأْت بعد وقال‬
‫لمْس ف السادسة والسابعة وإِن بن على الرّبْع‬
‫رَوابعا وبعد رِبْع خسا فإِن بن على ا ِ‬
‫فالقابلتان الامسة والسادسة وإِنا القابِلة واحدة فلما كانت الليلة الت هو فيها والت ل تأْت‬
‫بعد غلّب السم الَشنع وقال القابِلَتي كما قال ‪ :‬لنا َقمَراها والنجومُ الطّواِلعُفغلّب القمر على‬
‫الشمس وما يعرف قَبِيلً من َدبِي ‪ :‬يريد القُبُل والدّبُر وقيل ‪ :‬القَبِيل طاعة الرب تعال والدّبِي‬
‫معصيته وقيل ‪ :‬معناه ل يعرف الَمر مُقبِلً ول ُمدْبِرا وقيل ‪ :‬هو ما أَقبلت به الرأَة من غَزْلا‬
‫حي َتفْتِله وأَدْبَرت وقيل القَبِيل من الفَتْل ما أُقبِل به على الصدْر والدّبِي ما أُ ْدبِرَ به عنه وقيل ‪:‬‬
‫القَبِيل باطِن الفَتْل والدّبِي ظاهره وقيل ‪ :‬القَبِيل والدّبِي ف فَتْل البل فالقبِيل الفَتْل ا َلوّل الذي‬
‫عليه العامة والدّبِي الفَتْل الخر وبعضهم يقول ‪ :‬القَبِيل ف قُوى البل كلّ قوة على ُقوّة وجهُها‬
‫الداخل قَبِيل والارج دَبِي وقيل ‪ :‬القَبِيل ما أَقبل به الفاتِل إِل ِح ْقوِه والدّبِي ما أَ ْدبَر به الفاتِل‬
‫إِل ركبته وقال الفضل ‪ :‬القَبِيل َفوْز ال ِقدْح ف القمار والدّبِي خَيْبة القِدْح وقال جاعة من‬
‫ضمْن الّنعْل إِل الِبام والدّبِي أَن يكون رأْس الضّمنْ إِل‬
‫الَعراب ‪ :‬القَبِيل أَن يكون رأْس ِ‬

‫الِ ْنصَر الحكم ‪ :‬وقيل القَبِيل أَسفل الُذُن والدّبِي أَعلها وقيل ‪ :‬القَبِيل القُطْن والدّبي الكَتّان‬
‫وقيل ‪ :‬ما يعرف مَن يُقبِل عليه وقيل ‪ :‬ما يعرِف نسَب ُأمّه من نسَب أَبيه والمع من كل ذلك‬
‫قُبُل ودُبُر ‪ .‬وما يعرِف ما َقبِيلُ هذا المر من دَبِيه وما ِقبَالُه من دِبارِه وقال ابن العراب ف‬
‫ع واهِن ول ينتعِل بِقبالٍ َخدِم ‪ :‬القِبَال الزّمام قال ‪ :‬وهذا‬
‫قول الَعشى ‪ :‬أَخو الرب ل ضَرَ ٌ‬
‫لجَج والكَلم والقِتال أَي ليس بضعيف ‪ .‬أقْبَلَ نقيض‬
‫لدَل وا ُ‬
‫كما تقول هو ثابت ال َغدَر عند ا َ‬
‫صدْق } ‪ .‬وف حديث السن ‪ :‬أَنه سئل عن‬
‫أدَْبرَ ‪ .‬ويقال ‪ :‬أقْبل مُقَْبلً مثل ‪ { :‬أدخلن مدخل ِ‬
‫مُقْبَلِه من العِراق ا ُلقْبَل بضم اليم وفتح الباء ‪ :‬مصدر أَ ْقبَل ُيقْبِل إِذا قدم ‪ .‬وقد أَقْبَل الرجلَ‬
‫وأَدْبَره ‪ .‬و أَقبل به وأَدبر فما وجَد عنده خيا ‪ .‬و قَبِل الشيءَ قَبُولً و قُبُولً الَخية عن ابن‬
‫الَعراب و تقبّله كِلها ‪ :‬أَخذه ‪ .‬وال عز وجل َيقْبَل الَعمال من عباده وعنهم و يتقبّلها ‪.‬‬
‫وف التنيل العزيز ‪ { :‬أُولئك الذين نَتقبّل عنهم أَحسن ما عملوا } قال الزجاج ‪ :‬ويروى أَنا‬
‫نزلت ف أَب بكر رضي ال عنه ‪ .‬وقال اللحيان ‪ :‬قَِبلْت الدية أَقَْبلُها قَبُولً و ُقبُولً ‪ .‬ويقال ‪:‬‬
‫عليه قَبُول إِذا كانت العي َتقْبَله وعلى قَبولٍ أَي تقْبَله العي ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬يقال قَبِلته قَبُولً و‬
‫قُبُولً وعلى وجهه قَبُول ل غي و قَبِلَه بقَبُول َحسَن وكذلك تقبّله ب أَيضا ‪ .‬وف التنيل العزيز‬
‫‪ { :‬فتقبّلها ربا بقَبُول حسَن } ول يقل ب قال الزجاج ‪ :‬الَصل ف العربية تقبّلها ربا ب‬
‫حسَن أَي ب حسَن ولكن َقبُولً ممول على قوله قَبِلَها قَبُولً حسَنا يقال ‪ :‬قَِبلْت الشيء َقبُولً‬
‫إِذا َرضِيته و تقبّلْت الشيء و قَِبلْته قَبُولً بفتح القاف وهو مصدر شاذ وحكى اليزيدي عن أَب‬
‫عمرو بن العلء ‪ :‬القَبُول بالفتح مصدر قال ‪ :‬ول أَسع غيه ‪ .‬قال ابن بري ‪ :‬وقد جاء ال َوضُوء‬
‫والطّهُور والوَلُوع والوَقُود و ِعدّتُها مع القَبُول خسة يقال ‪ :‬على فلن قَبُول إِذا قَِبلَتْه النفس‬
‫وف الديث ‪ :‬ث يُوضَع له القَبُول ف الَرض وهو بفتح القاف الحبة والرّضا بالشيء ومَيْلُ‬
‫النفس إِليه ‪ .‬و تقبّله النعيم ‪ :‬بدا عليه واستبان فيه قال الَخطل ‪َ :‬لدْن تقبّله النّعيم كأَنا‬
‫مُسِحَتْ تَرائبُه باء مُذهَبو أَقْبَله و أَ ْقبَل به إِذا راوده على الَمر فلم َيقْبَله ‪ .‬و قَابَل الشيء‬
‫بالشيء مُقابَلة و قِبالً ‪ :‬عارضه ‪ .‬الليث ‪ :‬إِذا ضممت شيئا إِل شيء قلتَ قاَبلْتُه به و مُقابَلة‬
‫الكتاب بالكتاب و قِبالُه به ‪ :‬مُعارَضته ‪ .‬و تَقابل القومُ ‪ :‬استقبل بعضهم بعضا ‪ .‬وقوله تعال ف‬
‫وصف أَهل النة ‪ { :‬إِخوانا على سُرُر مُتقابِلي } جاء ف التفسي ‪ :‬أَنه ل ينظر بعضهم ف‬
‫أَقْفاء بعض ‪ .‬و أَقبَله الشيء ‪ :‬قابَله به ‪ .‬و أَقبَلْناهم الرّماح و أَقْبَل إِبلَه أَفواه الوادي و استقبلها‬
‫إِياه وقد قَبَ َلتْه َتقْبُله قُبولً وكذلك أَقبَلْنا الرّماحَ نو القوم ‪ .‬و أَقبَل الِبلَ الطريقَ ‪ :‬أَسلكها إِياه‬
‫‪ .‬أَبو زيد ‪َ :‬قبَلَت الاشية الوادي َتقْبُله و أَقبلتها أَنا إِياه قال ‪ :‬وسعت العرب تقول انزِل بقابل‬
‫هذا البل أَي با استبقلك من أَقباله و قَوابِله ‪ .‬و أَقبَلْتُه الشيءَ أَي جعلتُه يَلي قُبالَته ‪ .‬يقال ‪:‬‬
‫أَقَبلْنا الرماح نو القوم ‪ .‬و قَبَلَت الاشية الوادي ‪ :‬اسَتقْبَ َلتْه و أَقبَ ْلتُها ِإيّاهُ فيتعدّى إِل مفعول‬
‫ومنه قول عامر بن الطفيل ‪ :‬فلَْبغِيَنّكمُ قَنا وعَوارِضا ولَقْبِ َلنّ اليلَ لبةَ ضَ ْر َغدِو الُقابَلة ‪:‬‬

‫الُواجهة و التقابُل مثله ‪ .‬وهو قِبالُك و قُبالَتُك أَي تُجاهك ومنه الكلمة ‪ :‬قِبالَ كلمك عن ابن‬
‫العراب ينصبه على الظرف ولو رَفعه على البتدإِ والب لاز ولكن كذا رواه عن العرب وقال‬
‫اللحيان ‪ :‬هذه كلمة قِبالَ كلمتك كقولك حِيالَ كلمتك ‪ .‬و قُبالة الطريق ‪ :‬ما استقبلك منه ‪.‬‬
‫وحكى اللحيان ‪ :‬اذهب به فأَقْبِله الطريق أَي دُلّه عليه واجعله قِباله ‪ .‬و أَقْبَل الِكْواةَ الداءَ ‪:‬‬
‫جعلها قُبالَته قال ابن أَحر ‪ :‬ش ِربْتُ الشّكاعَى والَْتدَ ْدتُ أَِلدّةً وأَقْبَلْتُ أَفْواهَ العُروقِ الَكاوِيا‬
‫وكنا ف سفر فأَقَبلْت زيدا وَأدْبَرْته أَي جعلته مرّة أَمامي ومرة خلفي وف التهذيب ‪ :‬أَقَبلْت‬
‫زيدا مرة وأَدبرته أُخرى أَي جعلته مرة أَمامي ومرة خلفي ف الشي ‪ .‬و قَبَلْت البل مرة ودََبرْته‬
‫أُخرى ‪ .‬قبَائل الرأْس ‪ :‬أَطْباقه وقيل ‪ :‬هي أربع ِقطَع مَشْعوب بعضها إِل بعض واحدتا قَبيلة‬
‫لفْنة إِذا كانت على قِطعتي أَو ثلث ِقطَع الليث ‪ :‬قَبيلة الرأْس كل‬
‫وكذلك قَبائل القدَح وا َ‬
‫فِلْقة قد قُوبلت بالُخرى وكذلك قَبائل بعض الغروب والكثرة لا قَبائل الوهري ‪ :‬القَبيلة‬
‫واحدة قَبائل الرأْس وهي القِطع الَشْعوب بعضها إِل بعض تصِل با الشّؤون وبا سيت قَبائل‬
‫العرب الواحدة قبيلة ‪ .‬و قَبائل الرحْل ‪ :‬أَحْناؤه الَشْعوب بعضها إِل بعض ‪ .‬و قَبائل الشجرة ‪:‬‬
‫أَغصانا ‪ .‬وكل قطعة من اللد قبيلة ‪ .‬و القَبِيلة ‪ :‬صخرة تكون على رأْس البئر والعُقابان‬
‫دِعامَتا القَبيلة من جََنبَتَيْها يعضّدانا عن ابن الَعراب وهي القَبيلة والَنْ َز َعةَ وعُقاب البئر حيث‬
‫يَقوم الساقي ‪ .‬و القَبيلة من الناس ‪ :‬بنو أَب واحد ‪ .‬التهذيب ‪ :‬أما القبيلة فمن قَبائِل العرب‬
‫شعْب أَكب من القبيلة ث القَبِيلة ث العِمارة ث البَطْن ث‬
‫وسائرهم من الناس ‪ .‬ابن الكلب ‪ :‬ال ّ‬
‫الفَخِذ ‪ .‬قال الزجاج ‪ :‬القَبيلة من ولد إِسعيل عليه السلم كالسّبْط من ولد إِسحق عليه‬
‫السلم سوا بذلك ليُفرق بينهما ومعن القَبِيلة من ولد إِسعيل معن الماعة يقال لكل جاعة‬
‫من واحد قَبيلة ويقال لكل جع من شيء واحدٍ قَبِيل قال ال تعال ‪ { :‬إِنه يَراكم هو و قَبيلهمن‬
‫حيث ل ترونم } أَي هو ومن كان من نسله واشتق الزجّاج القَبائل من قَبائل الشجرة وهي‬
‫شعْب و‬
‫أَغصانا ‪ .‬أَبو العباس ‪ :‬أُخذتْ قَبائل العرب من قَبائل الرأْس لجتماعها وجَماعتها ال ّ‬
‫القَبائل دونا ‪ .‬ويقال ‪ :‬رأَيت قَبائل من الطي أَي أَصنافا وكل صِنْف منها قَبيلة ‪ :‬فالغِرْبان قَبِيلة‬
‫والمام قَبيلة قال الراعي ‪ :‬رُدافَى فوقها من قَبيلةمن الطي يدعُوها أَ َحمّ شَحُوجُ يعن الغِرْبان‬
‫فوق الناقة ‪ .‬وكل جِيلٍ من الن والناس قَبِيل ‪ .‬و القَبيَلة ‪ :‬اسم فرس سيت بذلك على‬
‫التفاؤل كأَنا إِنا تمل قَبيلة أَو كأَن الفارس الذي عليها يقوم مقام قَبيلة قال مرداس بن حصن‬
‫شدّته ذِراعِيقصرت ‪ :‬حَبَسْت وأَراد اتّجَهْنا ‪ .‬القَبيل ‪:‬‬
‫جاهلي ‪ :‬له القَبيلة إِذ تَجَهْناوما ضاقَتْ ب ِ‬
‫الماعة من الناس يكونون من الثلثة فصاعدا من قوم شت كالزّنْج والرّوم والعرب وقد‬
‫يكونون من نو واحد وربا كان القَبيل من أَب واحد كالقَبِيَلةِ وجع القَبيل قُبُل واستعمل‬
‫سيبويه القَبيل ف المع والتصغي وغيها من الَبواب التشابة ‪ .‬القبَل ف العي ‪ :‬إِقبال إِحدى‬
‫لدَقَتي على الُخرى وقيل ‪ :‬إِقبالا على الُوقِ وقيل ‪ :‬إِقبالا على عُرْض الَنْف وقيل ‪ :‬إِقبالا‬
‫اَ‬

‫لوَل قَبَلَتْ عينُه‬
‫حجِر وقال اللحيان ‪ :‬هي الت أَقبلت على الاجب وقيل ‪ :‬القَبَل مثل ا َ‬
‫على الَ ْ‬
‫و قَبِلَت قََبلً و ا ْقبَلّت وهي عي قَبْلء ورجل أَقْبَل العي وامرأَة قَبْلء وقد أَقبَل عينَه ‪ :‬صيّرها‬
‫قَبْلء ‪ .‬ويقال ‪ :‬قَبِلَت العيُ َقبَلً إِذا كان فيها إِقبال النظَر على الَنْف وقال أَبو نصر ‪ :‬إِذا كان‬
‫فيها مَيل كالوَل وقال أَبو زيد ‪ :‬الَقبَل الذي أَقَبَلت َحدَقتاه على أَنفه والَحول الذي َحوِلت‬
‫حجِر ويقال ‪ :‬بل إِذا أَقبل سواده‬
‫عيناه جيعا وقال الليث ‪ :‬القَبَل ف العي إِقبال السواد على الَ ْ‬
‫صدْغي فهو أ ْخزَر وقد قَِبلَت عينه و أَقبَ ْلتُها أَنا ‪ .‬ورجل‬
‫على الَنف فهو أَقْبَل وإِذا أَقبل على ال ّ‬
‫أَقبَل بيّن القبَل ‪ :‬وهو الذي كأَنه ينظر إِل طَرف أَنفه قالت النساء ‪ :‬أَن رأَيتُ اليلَ قُ ْبلً‬
‫تُبارِي بالُدود شَبا العَوال قال ابن بري ‪ :‬البيت لليلى الَخيَليّة قالته ف فائض بنأب عقيل وكان‬
‫قد فرّ عن َتوْبة يوم قتل والصواب ف إِنشاده ‪ :‬ولّا أَن رأَيتَ بفتح التاء لَن بعد البيت ‪ :‬وِصالَه‬
‫صدّ الَ َزبّ عن الظّلل وف الديث ف صفة هرون ‪ :‬ف عينه قَبَل هو من‬
‫صدَدْت عنهكما َ‬
‫و َ‬
‫ذلك ‪ .‬وف حديث أَب رَيْحانة ‪ :‬إِن لَجد ف بعض ما أُنزِل من الكتب ‪ :‬الَ ْقبَلُ القَصيُ ال َقصَرةِ‬
‫صاحبُ العِراقي مبدّلُ السّنة يلعنه أَهلُ السماء والَرض وَيْلٌ له ث ويل له الَقْبَلُ من القَبَل‬
‫الذي كأَنه ينظر إِل طرَف أَنفه وقيل ‪ :‬هو الَ ْفحَج ‪ .‬وشاةٌ َقبْلء بيّنة القَبَل ‪ :‬وهي الت أقبل‬
‫قرناها على وجهها ‪ .‬وعضُد َقبْلء ‪ :‬فيها مَيل ‪ .‬و القابِل والدابِر ‪ :‬الساقيان ‪ .‬و القابِل ‪ :‬الذي‬
‫َيقْبَل الدلو قال زهي ‪ :‬وقابِل يتغنّى كلّما َقدَ َرتْ على العَراقي يداه قائما دَفَقا والمع قََبلَة وقد‬
‫قَبِلها قَبُولً عن اللحيان وقيل ‪ :‬القبَلة الرّشاء والدلو وأَداتا ما دامت على البئر يعمَل با فإِذا ل‬
‫صدَد الب ‪ .‬و القَبَل ‪:‬‬
‫تكن على البئر فليست بقَبَلة ‪ .‬و ا ُلقْبِلَتان ‪ :‬الفأْس والُوسى ‪ .‬و القَبَل ‪َ :‬‬
‫حجّة الواضحة ‪ .‬و القَبَل ‪ :‬ما ارتفع من جبل أَو رمل أَو علو من الَرض ‪ .‬و القَبَل ‪ :‬الرتفع‬
‫ال َ‬
‫سفْحه وتقول ‪ :‬قد قََبلَن هذا البل‬
‫ف أصل البل كالسّنَد ‪ .‬ويقال ‪ :‬انزل بقَبَل هذا البل أَي ب َ‬
‫ث دَبَرَن ولذلك قيل عام قابل ‪ .‬و القَبَل أَيضا بالتحريك ‪ :‬النّشْز من الَرض أَو البل يستقبلك‬
‫‪ .‬يقال ‪ :‬رأَيت شخصا بذلك القَبَل وأَنشد للجعدي ‪ :‬ال وإِن رجلنا ذِكْرِي كَنارٍ بقَبَلْوقبل‬
‫البيت ‪ :‬ال َغدْرَ فلم َأ ْه ُم ْم بوأَخو ال َغدْرِ إِذا َهمّ َفعَلْقال ابن بري ومثله ‪ :‬أَيّهَذا النابِحي نَ ْبحَ‬
‫القَبَ ْلَيدْعو عليّ كلّما قام ُيصَ ّلأَي ك َمنْ يَ ْنبَح البل قال ‪ :‬و القَبَل والكَبْلُ والَنْبَل والنّيمُ الفَ ْروُ ‪.‬‬
‫القِبَل ‪ :‬الطاقة وما ل به قِبَل أَي طاقة ‪ .‬وف التنيل العزيز ‪ { :‬بُنود ل قِبَل لم با } أَي ل‬
‫طاق لم با ول قدرة لم على مُقا َومَتها و قِبَل يكون ِلمَا وَلِيَ الشيء تقول ‪ :‬ذهب قِبَلَ السّوق‬
‫وقالوا ‪ :‬ل قَِبلَك مال أَو فيما َيلِيك اتّسع فيه فأُجري مرى على إِذا قلت ل عليك مال ول‬
‫قِبَل فلن حق أَي عنده ‪ .‬ويقال ‪ :‬أَصابن هذا الَمر من قِبَله أَي من تِلْقائه من َلدُنه ليس من‬
‫تِلْقاء الُلقاة لكن على معن من عنده قاله الليث ‪ .‬وأَخذت الَمر بقَوابِله أَي بأَوائله و ِحدْثانه‬
‫ولقيته قِبَلً أَي عِيانا ‪ .‬وف التنيل العزيز ‪ { :‬وحشرْنا عليهم كل شيء ِقبَلً } ويُقرأُ قُُبلً فقِبَلً‬
‫عِيانا و قُُبلً قَبِيلً َقبِيلً وقيل ‪ :‬قُُبلً مستقبَلً وقرىء أَيضا ‪ { :‬وحشرنا عليهم كل شيء‬

‫قَبيلً } فهذا يقوّي قِراءة من قرأَ ُقبُلً التهذيب ‪ :‬ويوز أَن يكون قُبُل جع َقبِيل ومعناه ال َكفِيل‬
‫ويكون العن ‪ :‬لو حشر عليهم كل شيء فكفَل لم بصحة ما يقول ما كانوا ليؤمنوا ويوز أَن‬
‫يكون ُقبُلً ف معن ما يُقابلهم أَي لو حشرنا عليهم كل شيء فقابَلَهم ويوز قُ ْبلً على تفيف‬
‫قُبُلً ‪ .‬وقوله عز وجل ‪ { :‬أَو يأْتيهم العذاب قَِبلً } قيل ‪ :‬معناه عِيانا الزجاج ‪ :‬أَو يأْتيهم‬
‫العذاب قُُبلً و قَِبلً و َقبَلً فمن قال قُبُلً فهو جع قَبِيل العن أَو يأْتيهم العذاب ضُروبا ومن قال‬
‫قِبَلً فالعن أَو يأْتيهم العذاب مُعاينة ومن قال قََبلً فالعن أَو يأْتيهم العذاب مُقابَلة ‪ .‬الَعراب ‪:‬‬
‫ف َق َدمَيْه قَبَل ث حَنَف ث َفحَج ‪ .‬وف الحكم ‪ :‬القَبَل كالفَحَج بي الرّجلي ‪ : .‬القِبال شبه َفحَج‬
‫وتباعد بي الرّجلي وأَنشد ‪ :‬حَنْ َك َلةٌ فيها قِبالٌ وفَجا الوهري ‪ :‬القَبَل َفحَج وهو أَن يَتدان‬
‫صدْر القدمي ويتباعد َعقِباها ‪ .‬و قِبال النعل بالكسر ‪ :‬زمامها وقيل ‪ :‬هو مثل الزّمام بي‬
‫َ‬
‫الِصبع الوسطى والت تليها وقيل ‪ :‬هو الزمام الذي يكون ف الِصبع الوسطى والت تليها ‪.‬‬
‫ويقال ‪ :‬ما رَزَأْته قِبالً ول زِبالً القِبال ‪ :‬ما كان قدام عقد الشّراك والزّبال الكُتْبَة الت يُخْزَم‬
‫با النعل قبل أَن يُحذى ويقال ‪ :‬الزّبال ما تمله النملة بفيها أَنشد ابن الَعراب ‪ :‬إِذا انقطعت‬
‫َنعْلي فل ُأمّ مالك قريب ول نَعلي شديد قِبالُها يقول ‪ :‬لست بقريب منها فأَستمتع با ول أَنا‬
‫بصبور فأَسْلى عنها ‪ .‬و أَ ْقبَل النعلَ و قَبَلَها و قابَلَها ‪ :‬جعل لا قِباليْن وقيل ‪ :‬أَقْبَلَها جعل لا‬
‫قِبالً و قََبلَها مففة شدّ قِبالَها وقيل ‪ :‬مُقابَلَتها أَن يثن ُذؤَابَة الشّراك إِل العُقدة ‪ .‬ويقال ‪ :‬قابِلْ‬
‫نعلك أَي اجعل لا قِباَليْن ‪ .‬وروي عن النب صلى ال عليه وسلم ‪ :‬أَنه كان لنعله قِبالن أَي‬
‫زِمامان القِبال ‪ :‬زِمام النعل وهو السي الذي يكون بي الِصبعي ‪ .‬وف الديث ‪ :‬قابِلوا النّعال‬
‫أَي اعملوا لا قِبالً ‪ .‬ونعل مُقْبَلة إِذا جعلت لا قِبالً و مَقْبُولة إِذا شددت قِبالا ‪ .‬ورجل منقطع‬
‫القِبال ‪ :‬سيّء الرأْي عن ابن الَعراب ‪ .‬و القابلة من النساء ‪ :‬معروفة ‪ .‬و القَبَل ‪ُ :‬لطْف القابِلة‬
‫لِخراج الولَد و قَِبلَتِ القابِلة الرأَة َتقْبَلها قِبالة وكذلك َقبِل الرجلُ الغَرْبَ من الُستقي مثله‬
‫وهو القابل ‪ .‬التهذيب ‪َ :‬قبِلت القابِلة الرأَة إِذا َقبِلت الولد أَي تلقّته عند الوِلدة وكذلك قَبِل‬
‫الرجل الدلو من الُستقي قَبُولً فهو قابِل ‪ .‬وف الديث ‪ :‬رأَيت عقيلً َيقْبَل غَرْب زمزم أَي‬
‫يتلقاها فيأْخذها عند السْتقاء ‪ .‬و القَبِيل و القَبُول ‪ :‬القابلة ‪ .‬الحكم ‪َ :‬قبِلت القابِلة الولد قِبالً‬
‫أَخذته من الوالدة وهي قابِلة الرأَة و َقبُولا و قَبِيلها قال العشى ‪ :‬أُصالُكم حت تَبُوؤُوا بثلِها‬
‫كصَرْ َخةِ حُبْلى أَ ْس َلمَتْها َقبِيلُها ويروى قَبُولا أَي يئِست منها ‪ .‬وف الديث ‪ :‬قَبِلت القابِلة‬
‫الولد َتقْبَله إِذا تلقته عند ولدته من بطن أُمه ‪ .‬و القَبيل ‪ :‬الكفيل والعَرِيف وقد َقبَل به َيقْبُل و‬
‫َيقْبَل و َيقْبِل َقبَالة ‪َ :‬كفَله ‪ .‬ونن ف قَبالَته أَي ف عِرافَته وأَنشد ‪ِ :‬إنّ َكفّي َلكِ َر ْهنٌ بالرّضا‬
‫فاقْبُلي يا هندُ قالت ‪ :‬قد وَجَبْ قال أَبو نصر ‪ :‬اقْبُلي معناه كُون أَنت قبِيلً قال اللحيان ‪ :‬ومن‬
‫ذلك قيل كتبت عليهم القَبالة ‪ .‬ويقال ‪َ :‬قبّلْت العامِلَ َتقْبيلً والسم القَبَالة و َتقَبّله العامِل‬
‫َتقَبّلً ‪ .‬وف حديث ابن عباس ‪ :‬إِياكم و القَبالت فإِنا صغار وفضلها رِبا هو أَن يَتقَبّل بَراج‬

‫أَو جِباية أَكثر ما أَعطى فذلك الفضل رِبا فإِن تقبّل وزرع فل بأْس ‪ .‬و القَبَالة بالفتح ‪ :‬الكفالة‬
‫وهي ف الَصل مصدر قَبَل إِذا َكفَل ‪ .‬و قَبُل بالضم إِذا صار َقبِيلً أَي كفيلً ‪ .‬و َتقَبّل به ‪:‬‬
‫تكفّل ك ‪ .‬وقال ‪ :‬قَبّلْت العامِل العمل َتقَبّلً وهذا نادر والسم القَبالة و َتقَبّله العامل َتقْبِيلً‬
‫نادر أَيضا ‪ .‬وقد روي قَبلْتُ به و قََبلْتُ ‪ :‬ف معن ك َفلْت على مثال َفعِلْت وفَعَلْت ‪ .‬ويقال ‪:‬‬
‫تكلم فلن قَِبلً فأَجاد و القَبَل ‪ :‬أَن يتكلم بكلم ل يكن استعده عن اللحيان ‪ .‬وتكلم َقبَلً أَي‬
‫بكلم ل يكن أَعدّه ورَجزَه َقبَلً أَنشده رَجزَا ل يكن أعدّه ‪ .‬و اقْتَبَل الكلمَ والُطبة اقْتِبالً ‪:‬‬
‫ارتَلَهما وتكلم بما من غي أَن ُي ِعدّها ‪ .‬و اقْتَبَل من ِقبَله كلما فأَجاد عن اللحيان أَيضا ول‬
‫يفسره إِل أَن يريد من ِقبَلهِ نفسه ‪ .‬وسقَى على إِبله قَبَلً ‪ :‬صبّ الاء على أَفواهها ‪ .‬و أَقْبَل‬
‫على الِبل ‪ :‬وذلك إِذا شربت ما ف الوض فاستقى على رؤوسها وهي تشرب وقال اللحيان‬
‫مثل ذلك وزاد فيه ‪ :‬ول يكن أَعدّه قَبل ذلك وهو أَشد السقي ‪ .‬الوهري وغيه ‪ :‬و القَبَل أَن‬
‫تشرب الِبل الاء وهو يصبّ على رؤوسها ول يكن لا قبل ذلك شيء ومنه قول الراجز ‪:‬‬
‫بالرّيْثِ ما أَ ْروَيتُها ل بالعَجَلْ وبالَيا أَ ْروَيتُها ل بالقَبَلْ التهذيب ‪ :‬يقال سقى إِبله قَبَلً إِذا صب‬
‫الاء ف الوض وهي تشرب منه فأَصابا الَصمعي ‪ :‬القَبَل أَن يورد الرجل إِبله فيستقي على‬
‫أَفواهها ول يكن هَّيأَ لا قبل ذلك شيئا ‪ .‬و القُبْلة ‪ :‬اللّثمة معروفة والمع القُبَل وفعله الّتقْبِيل‬
‫وقد قَبّل الرأَةَ والصبّ ‪ .‬و القِبْلة ‪ :‬ناحية الصلة ‪ .‬وقال اللحيان ‪ :‬القِبْلة وِجهة السجد ‪.‬‬
‫وليس لفلن قِبْلة أَي جهة ‪ .‬أَين ِقبْلَتُك أَي أَين جِهَتك ومن أَين قِبْلتكَ أَي من أَين جهتك ‪ .‬و‬
‫القِبْلة ‪ :‬الت يصلى نوها ‪ .‬وف حديث ابن عمر ‪ :‬ما بي الشرق والغرب قِبْلة أَراد به السافر‬
‫إِذا التبست عليه قِ ْبلَته فأَما الاضر فيجب عليه التحرّي والجتهاد وهذا إِنا يصح لن كانت‬
‫القِبْلة ف جَنُوبه أَو شَماله ويوز أَن يكون أَراد به قِبْلة أَهل الدينة ونواحيها فإِن الكعبة جنوبا ‪.‬‬
‫و القِبْلة ف الَصل ‪ :‬الهة ‪ .‬و القَبُول من الرياح ‪ :‬الصّبا لَنا تستدْبِر الدّبُور و تستقبل بابَ‬
‫الكعبة ‪ .‬التهذيب ‪ :‬القَبُول من الرياح الصّبا لَنا تستقبل الدّبُور ‪ .‬الَصمعي ‪ :‬الرّياح معظَمها‬
‫لنُوب والشّمال والدّبُور والصّبا فالدّبور الت تُبّ من ُدبُر الكعبة و القَبُول من تِلْقائها‬
‫الَربع ا َ‬
‫وهي الصّبا قال الَخطل ‪ :‬فإن تَ ْبخَل َسدُوسُ بدِ ْر َهمَيها فإنّ الرّيحَ طيّبة َقبُولُ قال ثعلب ‪:‬‬
‫القَبُول ما استقبلك بي يديك إِذا وَقَفت ف القِبْلة قال ‪ :‬وإِنا سيت قَبُولً لَن النفس َتقْبَلُها‬
‫وهي تكون اسا وصفة عند سيبويه والمع قَبائل عن اللحيان ‪ .‬وقد َقبَلَت الرّيح بالفتح َتقْبُل‬
‫قَبْلً و قُبُولً الَول عن اللحيان وهي ريح َقبُول والسم من هذا مفتوح والصدر مضموم ‪ .‬و‬
‫أَقْبَل القوم ‪ :‬دخلوا ف القَبُول و قَبلوا ‪ :‬أَصابتهم القَبُول ‪ .‬ابن بزرج ‪ :‬قالوا قَبّلوها الريحَ أَي‬
‫أَقْبلوها الريحَ قال الَزهري ‪ :‬و قابِلوها الريحَ بعناه فإِذا قالوا ا ْسَتقْبِلوها الريحَ فإِن أَكثر‬
‫كلمهم استقبلوا با الريح ‪ .‬و القَبُول ‪ :‬الُسْن والشّارة وهو القُبُول بضم القاف أَيضا ل‬
‫يكها إِل ابن الَعراب وإِنا العروف القَبُول بالفتح وقول أَيوب بن عَيّابة ‪ :‬ول مَنْ عليه قَبول‬

‫يُرَى وآخَر ليس عليه قَبُول معناه ل يستوي مَنْ له رُواءٌ وحيَاءٌ ومُروءة ومن ليس له شيء من‬
‫ذلك ‪ .‬و القَبُول ‪ :‬أَن َتقْبَل العفو والعافية وغي ذلك وهو اسم للمصدر وأُميت الفعل منه ‪.‬‬
‫ويقال ‪ :‬اقَْتبَل أَمرَه إِذا استأْنَفه ‪ .‬وف حديث الج ‪ :‬لو اسَْتقْبَلتُ من أَمري ما استدْبَرْت ما‬
‫سُقتُ ا َلدْيَ أَي لو َعنّ ل هذا الرأْي الذي رأَيته أَخيا وأَمرتكم به ف أَول أَمري لَا ُسقْت‬
‫ا َلدْيَ معي وقلّدته وأَ ْشعَرته فإِنه إِذا فعل ذلك ل يُحِلّ حت ينحره ول ينحر إِل يوم النحر فل‬
‫يصح له فَسْخ الج ب ُعمْرة ومن ل يكن معه َهدْيٌ ل يلتزم هذا ويوز له فسخ الج وإِنا أَراد‬
‫حلّوا وهو مرم فقال لم ذلك لئل‬
‫بذا القول َتطْييب قلوب أَصحابه لَنه كان يشقّ عليهم أَن يُ ِ‬
‫يَجِدوا ف أَنفسِهِم وليعلموا أَن الَفضل لم قبُول ما دعاهم إِليه وأَنه لول ا َلدْيُ لفعله ‪ .‬ورجل‬
‫مُقْتَبَل الشّباب أَي مستقبل الشباب إِذا ل ُيرَ عليه أَثر ِكبَرٍ وقال أَبو كبي ‪ :‬ولَ ُربّ َمنْ َطأْطأْته‬
‫حبّرُ الفراء ‪ :‬اقْتَبَل الرجلُ إِذا كاسَ بعد حَماقة ‪ .‬ويقال ‪ :‬انزل‬
‫حفِية كال ّرمْحِ ُمقْتَبَل الشّباب مُ َ‬
‫بِ َ‬
‫سفْحِه ‪ .‬ووقع السهم ِبقُبُل هذا وبدُبُره وكان ذلك ف قُبُلٍ من شَبابه وكان‬
‫ب هذا البل أَي ب َ‬
‫ذلك ف قُبُل الشّتاء وف قُبُل الصيف أَي ف أَوله ووجهه ‪ .‬و القَبَلة ‪ :‬حجر أَبيض يعل ف عنق‬
‫الفرس يقال ‪ :‬قلدّها ب ‪ .‬و القَبْلة و القَبِيل ‪ :‬خرزة شبيهة بالفَلْكَة تعلّق ف أَعناق اليل ‪ .‬و‬
‫القَبَل و القَبَلة ‪ :‬من أَساء خرز الَعراب ‪ .‬غيه ‪ :‬و القّبَلَة خرزة من خرز نساء الَعراب‬
‫اللوات يؤ ّخذْن با الرجال يقُلْن ف كلمهنّ ‪ :‬يا قَبَلة اقْبِليه ويا كَرارِ كُرّيه وهكذا جاء الكلم‬
‫وإِن كان ملحونا لَن العرب ُتجْري الَمثال على ما جاءت به وقد يوز أَن يكون عن بكَرارَ‬
‫سةٍ والدّ ْردَبِيس‬
‫الكَرّة فأَنّث لذلك وقال اللحيان ‪ :‬هي القَبَل وأَنشد ‪َ :‬ج ّمعْنَ من قَبَلٍ لنّ وفَطْ َ‬
‫مُقابَلً ف الَ ْن َظمِ و القَبَلة ‪ :‬ما تتخذه الساحرة ليقبِل بوجه الِنسان على صاحبه ‪ .‬وقال اللحيان‬
‫‪ :‬القَبْلة و القَبَل من أَساء خرز الَعراب ‪ .‬الوهري ‪ :‬و القَبَل جع قَبَلة وهي الفَلْكة وهي أَيضا‬
‫ضرْب من الرز يؤحّذ با وربا علقت ف عنق الدابة تدفع با العي ‪ .‬و القَبَلة ‪ :‬حجر أَبيض‬
‫عريض يعلق ف عنق الفرس ‪ .‬وثوبٌ قَبائل أَي أَخْلق عن اللحيان ‪ .‬يقال ‪ :‬أَتانا ف ثوب له‬
‫قَبائل وهي الرّقاع ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬إِذا رُقِع الثوب فهو ا ُلقَبّل و ا َلقْبُول والُرَدّم وا ُللَبّد وا َللْبُود‬
‫‪ .‬أَبو عمرو ‪ :‬يقال للخِرْقة الت يرقَع با قَبّ القميص القَبِيلة والت يرقَع با صدْر القميص‬
‫اللّبْدة ‪ .‬و قَبائل اللجام ‪ :‬سُيوره الواحدة قَبِيلة قال ابن مقبل ‪ :‬يرخي العِذارَ وإِن طالت قَائلهِ‬
‫صفِرِشر ‪ُ :‬قصَيْرى قِبالٍ حيّة ساها أَبو خية ُقصَيْرى وسّاها أَبو‬
‫عن حُزّةٍ مثل سِنْفِ الَرْخةِ ال ّ‬
‫الدّقيش قُصيْرى قِبال وهي من الَفاعي غي أَنا أَصغر جسما تقتُل على الكان قال ‪ :‬وأَ َزمَتْ‬
‫بِفرْسِن بعي فمات مكانه ‪ .‬ف الرباعي ‪ :‬حيّا ال َقهْبَلَه أَي حيّا ال وجهه وحكي عن ابن‬
‫العراب ‪ :‬حَيّا ال قَ ْهبَلَه ومُحَيّاه وسَمامَتَه و َطلَ َل ُه وآلَهُ ‪ .‬وقال ‪ :‬قال أَبو العباس الاء زائدة‬
‫فيبقى حيّا ال قَبَلَه أَي ما أَقبل منه ‪َ .‬تقَبّل الرجل أَباه إِذا أَشبهه قال الشاعر ‪ :‬من ُأ ّمةٍ ولَطالَما‬
‫تُنوزِع ف الَسواق منها خِمارُها والُمّة هنا ‪ :‬ا ُلمّ ‪ :‬وف الديث ف صفة الغيث ‪ :‬أَرض ُمقْبَلة‬

‫وأَرض ُمدْبَرة أَي وقع الطر فيها خِطَطا ول يكن عامّا ‪ .‬وف حديث الدجال ‪ :‬ورأَى دابّة‬
‫يواريها شعرها أَهدب القُبال يريد كثرة الشعر ف قُبالا القُبال ‪ :‬الناصية والعُرْف لَنما اللذان‬
‫يستقبلن الناظر و قُبال كل شيء و قُبْله ‪ :‬أَوله وما استقبلك منه ‪ .‬وف حديث الزارعة ‪:‬‬
‫نستثن ما على الاذِياناتِ و أَقْبالِ الَداوِل الَقْبال ‪ :‬الَوائل والرؤوس جع ُقبْل ‪ .‬و القُبْل أَيضا‬
‫‪ :‬رأْس البل والَكَمة وقد يكون جع َقبَل بالتحريك وهو الكَلُ ف مواضع من الَرض ‪ .‬و‬
‫القَبَل أَيضا ‪ :‬ما استقبلك من الشيء ‪ .‬و القَبَلة ‪ :‬الُبّاز حكاها أَبو حنيفة ‪ .‬و قَبَلٌ ‪ :‬موضع عن‬
‫سيّها و َغوْرِيّها القَبَلِيّة ‪:‬‬
‫كراع ‪ .‬وف الديث ‪ :‬أَنه أَقطع بلل بن الارث مَعادِن القَبَلِيّة ‪ :‬جَلْ ِ‬
‫منسوبة إل قَبَل بفتح القاف والباء وهي ناحية من ساحل البحر بينها وبي الدية خسة أَيام‬
‫وقيل ‪ :‬هي من ناحية الفُرْع وهو موضع بي َنخْلة والدينة قال ابن الَثي ‪ :‬هذا هو الحفوظ ف‬
‫الديث قال ‪ :‬وف كتاب ا َلمْكنة مَعادِن القِلَبة بكسر القاف وبعدها لم مفتوحة ث باء وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)11/534‬‬
‫( قتل ) القَتْل معروف قََتلَه َيقْتُله قَ ْتلً وَتقْتالً وقَتَل به سواء عند ثعلب قال ابن سيده ل أَعرفها‬
‫عن غيه وهي نادرة غريبة قال وأَظنه رآه ف بيت فحسِب ذلك لغة قال وإِنا هو عندي على‬
‫سوَر وكذلك قَتّله وقَتَل به‬
‫سوَر وإِنا هو يقرأْن ال ّ‬
‫زيادة الباء كقوله سُودُ الَحاجِرِ ل َيقْرَْأنَ بال ّ‬
‫خرْ بذاك وأَجْزَعا التهذيب قَتَله‬
‫غيَه أَي قتله مكانه قال قَتَلتُ بعبد ال خيَ لِداتِه ذُؤابا فلم أَف َ‬
‫إِذا أَماته بضرْب أَو حجَر أَو ُسمّ أَو علّة والنية قاتلة وقول الفرزدق وبلغه موت زياد وكان‬
‫زياد هذا قد نفاه وآذاه ونذر قتله فلما بلغ موته الفرزدق َشمِت به فقال كيف تران قالِبا‬
‫مِجَنّي أَقْلِب أَمري ظَهْره ِللَْب ْطنِ ؟ قد قَتَلَ الُ زيادا َعنّي َعدّى قَتَل بعنْ لَنّ فيه معن صَرَفَ‬
‫فكأَنه قال قد صَرَف ال زيادا وقوله قالِبا مِجَنّي أَي أَفعل ما شئت ل أَتَ َروّع ول أَتَوقّع وحكى‬
‫قطرب ف الَمر إِقْتُل بكسر المزة على الشذوذ جاء به على الَصل حكى ذلك ابن جن عنه‬
‫والنحويون ينكرون هذا كراهية ضمة بعد كسرة ل يجُز بينهما إِل حرف ضعيف غي حصي‬
‫ورجل قَتِيل مَقْتول والمع ُقتَلء حكاه سيبويه وقَتْلى وقَتال قال منظور بن مَرْثَد فظلّ َلحْما‬
‫تَ ِربَ ا َلوْصالِ وَسْطَ القَتلى كالَشِيم البال ول يمع قَتِيل جعَ السلمة لَن مؤنثه ل تدخله‬
‫الاء وقَتَله قِتْلة سَوء بالكسر ورجل َقتِيل َمقْتول وامرأَة قَتِيل مَقْتولة فإِذا قلت قَتيلة بَن فلن‬
‫قلت بالاء وقيل إِن ل تذكر الرأَة قلت هذه َقتِيلة بن فلن وكذلك مررت بقَتِيلة لَنك تسلك‬
‫طريق السم وقال اللحيان قال الكسائي يوز ف هذا طرْح الاء وف ا َلوّل إِدخال الاء يعن‬
‫أَن تقول هذه امرأَة قَتِيلة ونِسْوة َقتْلى وأَ ْقتَل الرجلَ عرّضه للقَتْل وَأصْبَره عليه وقال مالك بن‬

‫ُنوَيْرة لمرأَته يوم قَتَله خالد بن الوليد أَقْتَلْتِن أَي ع ّرضْتِن ُبسْن وجهك للقَتْل بوجوب الدفاع‬
‫عنك والُحاماة عليك وكانت جيلة فقَتَله خالد وتزوّجها بعد مَقْتَله فأَنكر ذلك عبد ال بن‬
‫عمر ومثله أََبعْتُ الّثوْب إِذا عَ ّرضْته للبيع وف الديث أَشدّ الناس عذابا يوم القيامة من قتَل نبيّا‬
‫لدّ‬
‫أَو قَتَله نبّ أَراد من َقتَله وهو كافر ك َقتْله أُبّ بن َخلَف يوم بدْر ل كمَن قَتَله تطهيا له ف ا َ‬
‫كماعِزٍ وف الديث ل ُيقْتَل قُرَشيّ بعد اليوم صبْرا قال ابن الَثي إِن كانت اللم مرفوعة على‬
‫الَب فهو ممول على ما أَباح من قَتْل القُرَشيّي الَربعة يوم الفَتْح وهم ابن خَطَل و َمنْ معه أَي‬
‫أَنم ل يعودون كفّارا ُيغْزوْن وُيقْتَلون على الكفر كما قُتِل هؤلء وهو كقوله الخر ل ُتغْزَى‬
‫مكة بعد اليوم أَي ل تعودُ دار كفر ُتغْزى عليه وإِن كانت اللم مزومة فيكون نيا عن قَتْلهم‬
‫ف غي َحدّ ول قِصاص وف حديث َسمُرة مَنْ َقتَل عَبْده قَتَلْناه ومن َج َدعَ عبده َج َدعْناه قال‬
‫ابن الَثي ذكر ف رواية السن أَنه نَسِيَ هذا الديث فكان يقول ل ُيقْتَل حرّ بعبد قال ويتمل‬
‫أَن يكون السن ل يَ ْنسَ الديث ولكنه كان يتَأوّله على غي معن الِياب ويراه نوعا من‬
‫الزّجْر ليَرَْتدِعوا ول ُي ْقدِموا عليه كما قال ف شارب المر ِإنْ عاد ف الرابعة أَو الامسة‬
‫فاقتُلوه ث جيء به فيها فلم َيقْتله قال وتَأوّله بعضهم أَنه جاء ف عَبْد كان يلِكه مرّة ث زال‬
‫مِلْكه عنه فصار كُفؤا له بالُرّية قال ول يقل بذا الديث أَحد إِلّ ف رواية شاذة عن سفيان‬
‫والرويّ عنه خلفه قال وقد ذهب جاعة إِل القِصاص بي الرّ وعبد الغي وأَجعوا على أَن‬
‫لدْع بالِجاع سقط القِصاص لَنما ثَبَتا معا‬
‫القِصاص بينهم ف الَطراف ساقط فلما سقَط ا َ‬
‫فلما نُسِخا ُنسِخا معا فيكون حديث َسمُرة منسوخا وكذلك حديث المر ف الرابعة والامسة‬
‫قال وقد يرد الَمر بالوَعيد رَدْعا وزَجْرا وتذيرا ول يُراد به وقوع الفعل وكذلك حديث جابر‬
‫ف السارق أَنه قُطِع ف الُول والثانية والثالثة إِل أَن جيء به ف الامسة فقال اقتُلوه قال جابر‬
‫فقَتَلْناه وف إِسناده مَقال قال ول يذهب أَحد من العلماء إِل قَتْل السارق وإِن تكررت منه‬
‫السّرقة ومن أَمثالم مَقْتَلُ الرجل بي فَكّيْه أَي سبب َقتْله بي َلحْيَيْه وهو لِسانه وقوله ف حديث‬
‫زيد بن ثابت أَرسَل إِلّ أَبو بكر َمقْتَلع أَهل اليمامة ا َلقْتَل َمفْعَل من القَتْل قال وهو ظرف زمان‬
‫ههنا أَي عند َقتْلهم ف الوَقْعة الت كانت باليمامة مع أَهل الرّدّة ف زمن أَب بكر رضي ال عنه‬
‫وتَقاتَل القوم واقتَتَلوا وتقَتّلوا وقَتّلوا وقِتّلوا قال سيبويه وقد أَدغم بعض العرب فأَسكن لّا كان‬
‫الرفان ف كلمة واحدة ول يكونا مُن َفصِلي وذلك قولم َيقِتّلون وقد قِتّلوا وكسروا القاف‬
‫لَنما ساكنان التقيا فشبّهت بقولم رُدّ يا فَت قال وقد قال آخرون َقتّلوا أَلقَوْا حركة التحرك‬
‫على الساكن قال وجاز ف قاف اقَتتَلوا الوَجْهان ول يكن بنلة َعصّ وقِرّ يلزمه شيء واحد‬
‫لَنه ل يوز ف الكلم‬
‫( * قوله « لنه ل يوز ف الكلم إل » هكذا ف الصل ) فيه الِظهار والِخْفاء والِدغام‬
‫فكما جاز فيه هذا ف الكلم وتصرّف دَخَله شيئَان َيعْرضان ف التقاء الساكني وتذف أَلف‬

‫ال َوصْل حيث حرّكت القاف كما حذفت الَلف الت ف ُردّ حيث حركت الراء والَلف الت ف‬
‫قلّ لَنم حرفان ف كلمة واحدة لقها الِدغام فحذفت الَلف كما حذفت ف ُربّ لَنه قد‬
‫لطْفة قال ومن قال َيقَتّل قال‬
‫أُ ْدغِم كما ُأدْغم قال وتصديق ذلك قراءة السن إِل َمنْ خَطّف ا َ‬
‫مُقَتّل ومن قال َيقِتّل قال ُمقِتّل وأَهل مكة يقولون ُمقُتّل يُ ْتبِعون الضمة الضمة قال سيبويه‬
‫وحدثن الليل وهرون َأنّ ناسا يقولون مُرُدّفي يريدون مُرَْتدِفي أَتَبعُوا الضمةَ الضمة وقول‬
‫منظور بن مرثد الَسدي َتعَرّضَتْ ل بكان حِلّ َتعَرّضَ الُهْرةِ ف ال ّطوَلّ َتعَرّضا ل َتأْلُ عن قَ ْتلَلّي‬
‫أَراد عن قَتْلي فلما أَدخل عليه لزما مشدّدة كما أَدخل نونا مشدّدة ف قول َدهْلَب بن قريع‬
‫ب منكِ مَ ْوضِع القُرْطنّ وصار الِعراب فيه فتَحَ اللمَ الُول كما‬
‫شنّ أُحِ ّ‬
‫جارية ليسَتْ من الوَخْ َ‬
‫تفتح ف قولك مررت بَتمْرٍ وبَتمْرَةٍ وبرجُلٍ وبرَجُلَي قال ابن بري والشهور ف رجز منظور ل‬
‫َتأْلُ عن قَ ْتلً ل على الِكاية أَي عن قولا قَ ْتلً له أَي اقتُلوه ث يُدغم التنوين ف اللم فيصي ف‬
‫سمْع على ما رواه الوهري قال وليس الَمر على ما تَأوّله وقاتَله مُقاتَلة وقِتالً قال سيبويه‬
‫ال ّ‬
‫وَفّروا الروف كما وَفّروها ف أَ ْفعَلْت إِفْعالً قال والّتقْتال القَتْل وهو بناء موضوع للتّكثي‬
‫كأَنك قلت ف َفعَلْت َفعّلْت وليس هو مصدر َفعّلْت ولكن لا أَردت التّكْثي بَنَيْت الصدر على‬
‫هذا كما بنيت َفعّلْت على َفعَلْت وقتّلوا تقْتيلً شدّد للكثرة والُقاتَلة القتال وقد قاتَله قِتالً‬
‫وقِيتا ًل وهو من كلم العرب وكذلك الُقاتَل قال كعب بن مالك أُقاتِل حت ل أَرى ل مُقاتَلً‬
‫وأَنو إِذا ُعمّ الَبانُ من الكَرْب وقال زيد اليل أُقاتِل حت ل أَرى ل مُقاَتلً وأَنُو إِذا ل يَ ْنجُ‬
‫إِل الُكَيّس والُقاتِلة الذين َيلُون القِتال بكسر التاء وف الصحاح القوم الذين َيصْلحون للقتال‬
‫صرَفون وليس هذا بعن القِتال الذي هو من‬
‫وقوله تعال قاتَلهم ال أَنّى يؤفَكُون أَي َلعَنَهم أَنّى ُي ْ‬
‫الُقاتلة والحاربة بي اثني وقال الفراء ف قوله تعال ُقتِل الِنسان ما أَ ْكفَره معناه ُلعِن الِنسان‬
‫وقاتَله ال لعَنه ال وقال أَبو عبيدة معن قاتَلَ ال فلنا َقتَله ويقال قاتَل ال فلنا أَي عاداه وف‬
‫الديث قاتَل ال اليهود أَي َقتَلَهُم ال وقيل لعَنهم ال وقيل عاداهم قال ابن الَثي وقد تكرر ف‬
‫الديث ول يرج عن أَحد هذه العان قال وقد يرد بعن التعجب من الشيء كقولم تَرِبَتْ‬
‫يداه قال وقد ترد ول يراد با وُقوعُ الَمر وف حديث عمر رضي ال عنه قاتَل ال َسمُرة‬
‫وسَبِيلُ فاعَلَ أَن يكون بي اثني ف الغالب وقد يرد من الواحد كسافرْت وطارَقْت النعْل وف‬
‫حديث الارّ بي يدي ا ُلصَلّي قاِتلْه فإِنه شيطان أَي دا ِفعْه عن قِبْ َلتِك وليس كل قِتال بعن القَتْل‬
‫سقِيفة قَتَلَ ال سعدا فإِنه صاحب فتنة وشرّ أَي دفع ال شرّه كأَنه إِشارة إِل ما‬
‫وف حديث ال ّ‬
‫سقِيفة اقْتُلوا سعدا َقتَله ال‬
‫كان منه ف حديث الِفْك وال أَعلم وف رواية أَن عمر قال يوم ال ّ‬
‫سبُوه ف عِداد َمنْ مات وهلك ول َتعَْتدّوا َبشْهَده ول ُتعَرّجوا على‬
‫أَي اجعلوه كمن ُقتِل واحْ ِ‬
‫قوله وف حديث عمر أَيضا َمنْ دَعا إِل إِمارة فسِه أَو غيه من السلمي فاقتلوه أَي اجعلوه‬
‫كمن قُتِلَ ومات بأَن ل َتقْبَلوا له قولً ول ُتقِيموا له دعوة وكذلك الديث الخر إِذا بُويِع‬

‫لَلِيفتي فاقتلوا الَخي منهما أَي أَْبطِلوا دعوته واجعلوه ك َمنْ قد مات وف الديث على‬
‫حجِزوا ا َلوْل فا َلوْل وإِن كانت امرأَة قال ابن الَثي قال الطاب معناه أَن يَ ُكفّوا‬
‫ا ُلقْتَتِلِي أَن َينْ َ‬
‫عن القَتْل مثل أَن ُيقْتَل رجل له وَرَثة فأَيهم عفا سقط ال َقوَدُ وا َلوْل هو الَقرب والَدن من‬
‫ورثة القتيل ومعن ا ُلقْتَتِلِي أَن يطلُب أَولياء القَتِيل القَوَد فيمتنع القَتَلة فينشأ بينهم القِتال من‬
‫أَجله فهو جع ُمقْتَتِل اسم فاعل من اقْتَتَل ويتمل أَن تكون الرواية بنصب التاءين على الفعول‬
‫يقال اقْتُتِل فهو ُمقْتَتَل غي أَن هذا إِنا يكثر استعماله فيمن قَتَله الُبّ قال ابن الَثي وهذا‬
‫حديث مشكل اختلف فيه أَقوال العلماء فقيل إِنه ف ا ُلقْتَتِلِي من أَهل القِبْلة على التأْويل فإِن‬
‫البَصائر ربا أَدْرَكت بعضَهم فاحتاج إِل النصراف من مَقامه الذموم إِل الحمود فإِذا ل يد‬
‫طريقا يرّ فيه إِليه بقي ف مكانه الَول فعسى أَن ُيقْتَل فيه فُأمِرُوا با ف هذا الديث وقيل إِنه‬
‫يدخل فيه أَيضا ا ُلقْتَتِلون من السلمي ف قِتالم أَهل الرب إِذ قد يوز أَن َيطْرأَ عليهم مَنْ معه‬
‫العذر الذي ُأبِيح لم النصراف عن قِتاله إِل فِئة السلمي الت يََت َقوّون با على عدوّهم أَو‬
‫يصيوا إِل قوم من السلمي َي ْقوَون بم على قِتال عدوّهم فيقاتِلونم معهم ويقال قُتِل الرجل‬
‫لنّ‬
‫لنّ قيل اقْتُتِل ابن سيده اقُْتتِل فلن قتله عشق النساء أَو قَتَله ا ِ‬
‫فإِن كان قَتَله العِشْق أَو ا ِ‬
‫لنّ خُبِل واقْتُتِل‬
‫وكذلك ا ْقتَتَلَتْه النساء ل يقال ف هذين إِل اقْتُتِل أَبو زيد اقْتُتِل ُجنّ واقْتَتَله ا ِ‬
‫الرجل إِذا عَشِق ِعشْقا مُبَرّحا قال ذو الرمة إِذا ما امْ ُرؤٌ حاوَلْن أَن َيقْتَتِلْنه بِل إِحْنةٍ بي النّفوس‬
‫لنّ وزعموا أَن هذا البيت َقتَلْنا سَيّد الَزْرَ ج‬
‫ول ذَحْل هذا قول أَب عبيد وقد قالوا قَتَله ا ِ‬
‫سعدَ ْبنَ عُباده إِنا هو للجنّ والقِتْلة الالة من ذلك كله وف الديث َأعَفّ الناس قِتْ َلةً أَهلُ‬
‫الِيان القِتْلة بالكسر الالة من القَتْل وبفتحها الرّة منه وقد تكرر ف الديث ويفهَم الراد بما‬
‫من سياق اللفظ ومَقاتِل الِنسان الواضع الت إِذا أُصيبت منه قََتلَتْه واحدها مَقْتَل وحكى ابن‬
‫الَعراب عن أَب الجيب ل والذي َأّتقِيه إِل َبقْتَلِه‬
‫( * قوله « والذي أتقيه إل بقتله » هكذا ف الصل ) أَي كل موضع من مَقْتَل بَأيّ شيءٍ شاء‬
‫أَن ينِل قَتْلي أَنزله وأَضاف ا َلقْتَل إِل ال لَن الِنسان كله مِلْك ل عز وجل فمَقاتِله ملك له‬
‫وقالوا ف الَثل قَتَلَتْ أَرْضٌ جاهلَها وقَتّلَ أَرضا عاِلمُها قال أَبو عبيدة من أَمثالم ف العرفة‬
‫وحدِهم إِياها قولُهم َقتّل أَرضا عالُها وقَتَلت أَرضٌ جاهلها قال قولم قتّل ذلك من قولم فلن‬
‫مُقَتّل ُمضَرّس وقالوا قَتَله عِلْما على الَثل أَيضا وقََتلْت الشيء خُبْرا قال تعال وما َقتَلوه َيقِينا‬
‫بل رفعه ال إِليه أَي ل يُحيطوا به عِلْما وقال الفراء الاء ههنا للعلم كما تقول قَتَ ْلتُه علما‬
‫وقَتَلْتَه يقينا للرأْي والديث وأَما الاء ف قوله وما قَتَلوه وما صَلَبوه فهو ههنا لعيسى عليه‬
‫الصلة والسلم وقال الزجاج العن ما َقتَلوا ع ْلمَهم يقينا كما تقول أَنا أَقْتُل الشيء علما‬
‫تأْويله أَي َأعْلم علما تامّا ابن السكيت يقال هو قاتِل الشّتَوات أَي يُطعِم فيها وُيدْفِيءُ الناس‬
‫سقْي سقى صَيّبا وقَتَل غَليلَه سقاه‬
‫والعرب تقول للرجل الذي قد جرّب الُمور هو مُعاوِد ال ّ‬

‫فزال غَليلُه بالرّيّ مثل با تقدم عن ابن الَعراب والقِتْل بالكسر العدوّ قال واغْتِراب عن عامِر‬
‫بن ُلؤَيّ ف بلدٍ كثية الَقْتال الَقتال الَعداء واحدهم قِتْل وهم الَقْران قال ابن بري البيت‬
‫لبن قيس الرّقَيّات وُلؤَي بالمز تصغي اللْيِ وهو الثور الوحشيّ والقَتالُ والكَتَالُ ال ِكدْنة‬
‫والغِلْظ فإِذا قيل ناقة َنقِيّة القَتال فإِنا يريد أَنا وإِن هُزِلت فإِن عملَها باقٍ قال ابن مقبل ذعرْت‬
‫جوْس َنهْبَ َلةٍ ِقذَافٍ من العِيدِيّ باقِية القَتَال والقِتْل القِرْن ف قِتال وغيه وها قِتْلن أَي مِثْلن‬
‫بِ َ‬
‫وحَِتْنان وقِتْل الرجل نظية وابنُ عمه وإِنه لقِتْل شرّ أَي عال به والمع من ذلك كله أَقْتال‬
‫ورجل مُقَتّل مرّب للُمور أَبو عمرو الج ّربُ وا ُلجَرّس وا ُلقَتّل كله الذي جرّب الُمور وعرفها‬
‫وقَتَل المر قَ ْتلً مزجها فأَزال بذلك ِحدّتا قال الَخطل فقلتُ اقْتُلوها عنكُم بِزاجِها وحُبّ با‬
‫مَقْتولة حي ُتقْتَل وقال حسان إِنّ الت عاطَيْتَن فَ َردَدْتُها قُتِلَتْ قُتِلْتَ فهاتِها ل ُتقْتَل قوله قُِتلْتَ‬
‫دعاء عليه أَي قَتَلك ال ِلمَ مزجتها وقول دكي أُ ْسقَى بَراوُوقِ الشّباب الاضِلِ أُ ْسقَى من‬
‫ا َلقْتوَلةِ القَواتِلِ أَي من الُمور ا َلقْتولة بالَزْج القَواتِل بدّتا وإِسكارها وَتقَتّل الرجل للمرأَة‬
‫خضَع ورجل ُمقَتّل أَي ُمذَلّل َقتَله العشق وقلْب ُمقَتّل قُتِل عشقا وقيل مذلّل بالب وقال أَبو‬
‫اليثم ف قوله بسَ ْهمَ ْيكِ ف َأعْشارِ قَلْب مُقَتّل‬
‫( * هذا البيت لمرئ القيس من معلقته وصدره وما ذَرَفَت عيناك إل لتضرب )‬
‫قال ا ُلقَتّل العَوْد ا ُلضَرّس بذلك الفعل كالناقة ا ُلقَتّلة ا ُلذَلّلة لعمل من الَعمال وقد رِيضت‬
‫وذُلّلَتْ وعُوّدت قال ومن ذلك قيل للخمر َمقْتولة إِذا مُزِجت بالاء حت ذهبت شدّتا فصار‬
‫رِياضة لا وا ُلقَتّل الَكْدود بالعمل ا ُلذَلّلُ وجل ُمقَتّل ذَلول قال زهي كأَنّ عَيْنّ ف غَ ْربَيْ ُمقَتّ َلةٍ‬
‫حقَا واسَْتقْتَل أَي ا ْستَمات التهذيب ا ُلقَتّل من الدواب الذي ذَلّ‬
‫من النواضِحِ تَسْقي جَّنةً ُس ُ‬
‫ومَرَن على العمل وناقة مُقَتّلة مذللة وَتقَتّلَت الرَأةُ للرجل تزينت وتَقَتّلت مشت مِشْية حسنة‬
‫تقلّبت فيها وتثنّت وتكسّرت يوصف به العشق وقال َتقَّتلْتِ ل حت إِذا ما قََتلْتِن تنسّكْتِ ما‬
‫هذا ب ِفعْل النّوا ِسكِ قال أَبو عبيد يقال للمرأَة هي َتقَتّل ف مِشْيتها قال الَزهري معناه َت َدلّلها‬
‫واخْتيالا واسَْتقْتَل ف الَمر جدّ فيه وتقتّل لاجته تيّأ وجدّ والقَتَال الّنفْس وقيل بقيّتها قال ذو‬
‫حلً قَتَالُها أُ َح ّدثُ عنكِ الّنفْسَ حت كأَنن‬
‫للْسَ نَ ْ‬
‫الرمة أَل َتعْ َلمِي يا مَيّ أَن وبيننا مَهاوٍ َي َد ْعنَ ا َ‬
‫حلً جع ناحِل تقول منه قَتْله كما تقول صَدرَه ورأَسَه‬
‫أُناجِيكِ من قُ ْربٍ فَينْصاحُ بالُها ؟ ونَ ْ‬
‫و َفأَدَه والقَتَال السمُ واللحمُ وقيل القَتال بقيّة السم وقال ف موضع آخر العُجُوس مَشْيُ‬
‫العَجَاساء وهي الناقة السمينة تتأَخّر عن النّوق لِثقَل قَتالا وقَتالُها شحمُها ولمُها ودابة ذات‬
‫قَتال مستوية الَلْق وَثِيقة وبقي منه قَتَال إِذا بقي منه بعد الُزال غِلَظ أَلواح وامرأَة قَتُول أَي‬
‫قاتلة وقال مدرك بن حصي قَتُول بعَيَْنيْها َرمَ ْتكَ وإِنا سِهامُ الغَوان القاتِلتُ عُيونُها والقَتُول‬
‫وقَتْلَة اسان وإِياها عن الَعشى بقوله شاقَتْك َمنْ قَ ْتلَة أَطْللُها بالشّطّ فالوُِتْر إِل حاجِرِ والقَتّال‬
‫الكِلب من ُشعَرائهم‬

‫( ‪)11/552‬‬
‫حسَبَنّي كفَتً ِق ْثوَلّ َرثّ كحَبْل الثّلّة‬
‫( قثل ) القِ ْثوَلّ العَيِيّ ال َفدْم الُسَْترْخِي مثل العِ ْثوَلّ قال ل تَ ْ‬
‫الُبْتَلّ قال ابن بري وأَنشد أَبو زيد أَيضا و َشمّرَ الضّبْعانُ وا ْش َمعَلّ وكان شيخا َحمِقا قِ ْثوَلً قال‬
‫أَبو اليثم قال أَبو ليلى الَعرابّ ل ولصاحب ل كُنّا نتلف إِليه أَنت بُلْبُل قُ ْلقُل وصاحبُك هذا‬
‫عِ ْثوَلّ قِ ْثوَلّ قال والقُ ْلقُل والبُلْبُل الفيف من الرجال والعِ ْثوَلّ والقِ ْثوَلّ الثقيل ال َفدْم ورجل‬
‫قِ ْثوَلّ اللحية كثيها و ِعذْقٌ قِ ْثوَلّ كَثِيف ويقال أَعطيته قِ ْثوَلّ من اللحم أَي ِبضْعة كبية بِعظامها‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)11/552‬‬
‫( قثعل ) الوهري ف ترجة قعثل ا ُلقَْثعِلّ من السهام الذي ل يُ ْبرَ َبرْيا جيّدا قال لبيد ف َرمَيْتُ‬
‫القومَ رِشْقا صائبا ليس بال ُعصْلِ ول با ُلقَْثعِلّْ‬

‫( ‪)11/552‬‬
‫( قحل ) القاحِل اليابس من اللود وسِقاءٌ قاحِل وشيخ قاحِل وشيخ َقحْل بالسكون وقد َقحَل‬
‫بالفتح َيقْحَل ُقحُولً فهو قاحِل وف حديث وَقْعة المل كيف نردّ شَيْخَكم وقد َقحَل ؟ أَي‬
‫صفّي والب إِنا هو ف يوم المل‬
‫مات وجف جلده قال ابن الَثي أَخرجه الروي ف يومِ ِ‬
‫والشّعرُ ننُ بنو ضَبّة أَصحاب الملْ الوتُ أَحْلى عندنا من العَسَلْ ُردّوا علينا شيخَنا ث َبجَلْ‬
‫فأُجيب كيف نردّ شيخَكم وقد َقحَلْ ؟ ابن سيده قَحَل الشيءُ َيقْحَل قُحولً وقُحِل ُقحُولً‬
‫حلً مثله فهو قَحِلٌ و َقحِل جلده وَتقَحّل‬
‫كلها يَبِس فهو قاحِل وقال الوهري قَحِل بالكسر قَ ْ‬
‫وَتقَهّل على البدل يَبِسَ من العبادة خاصة عن يعقوب وقال أَبو عبيد َقحِل الرجل و َقفَِل قُحُولً‬
‫وقُفُولً إِذا َيبِس وقَبّ قُبُوبا وقَفّ ُقفُوفا وقال الراجز ف صفة الذئب صبّ عليها ف الظلم‬
‫الغَيْطَلِ كلّ رَحِيب ِشدْقُه مُسَْتقْبَلِ َيدُقّ أَوساطَ العِظام القُحّلِ ل َيدْخَرُ العامَ لعامٍ مُقْبِلِ ويقال‬
‫تقحّل الشيخ تقحّلً وتقهّل تقهّلً إِذا يَبس جلده على عظمه من الُبؤْس والكِبَر وقال ابن‬
‫الَعراب ل أَقول قَحِل ولكن َقحَل وف الديث قَحَل الناس على عهد رسول ال صلى ال عليه‬
‫حلً إِذا التزق جلده بعظمه من الزال‬
‫وسلم أَي يَبِسوا من شدة القَحْط وقد َقحِل َيقْحل قَ َ‬
‫حلْته أَنا ومنه حديث استسقاء عبدِ الطلب تتابعتْ على قريش سِنُو جدْب قد‬
‫والِبلَى وأَقْ َ‬
‫ف ومنه حديث‬
‫حلَت الظّلْف أَي أَهزلت الاشية وأَلصقت جلودَها بعِظامها وأَراد ذات الظّل ِ‬
‫أَقْ َ‬

‫ُأمّ ليلى أَمرنا رسول ال صلى ال عليه وسلم أَن ل ُنقْحِل أَيديَنا من خِضاب وف حديث لَنْ‬
‫َي ْعصُبه أَحدُكم ب ِقدّ حت َيقْحَل خيٌ من أَن يسأَل الناس ف نكاح يعن الذكر أَي حت َييْبَس‬
‫والقُحَال داء يصيب الغنم فتجفّ جلودها فتموت ورجل َقحْل وامرأَة قَحْلة مُسِنّان ورجل‬
‫إِْنقَحْل وامرأَة ِإْنقَحْلة بكسر المزة مُخْلَقان من ال ِكبَر وا َلرَم أَنشد الَصمعي لّا رَأتْن َخلَقا‬
‫اْنقَحْل وقد يقال الِْنقَحْل ف البعي قال ابن جن ينبغي أَن تكون المزة ف إِْنقَحْل للِلاق با‬
‫اقْترن با من النون من باب جِرْدَحْل ومثله ما روي عنهم من قولم إِْن َزهْوٌ وامرأَة إِْن َز ْهوَة إِذا‬
‫كانا ذوَي َز ْهوٍ ول يَحْك سيبويه من هذا الوزن إِلّ إِْنقَحْلً وحده الوهري الَُتقَحّل الرجل‬
‫اليابس الِلْد السيّء الال وأَ ْقحَلْت الشيء أَيَْبسْته‬

‫( ‪)11/552‬‬
‫حفَلَه َأكَله أَجع‬
‫( قحفل ) َقحْلَف ما ف الِناءِ وقَ ْ‬

‫( ‪)11/553‬‬
‫( قذل ) ال َقذَال جِماع ُمؤَخّر الرأْس من الِنسان والفرسِ فوق َفأْس القَفا والمع أَ ْقذِلة و ُقذُل‬
‫حدُوة ما أَشرف على‬
‫ح ُدوَة إِل قُِصاص الشعر الَزهري ال َقمَ ْ‬
‫ابن الَعراب والقَذال ما دون ال َقمَ ْ‬
‫القَفا من عظم الرأْس والامة فوقها والقَذال دونا ما يلي ا َل َقذّ وا َلقْذولُ ا َلشْجوج ف قَذاله‬
‫ويقال القَذال مَعْقد العِذار من رأْس الفرس خلْف الناصية ويقال القَذالن ما اكتنف َفأْس القَفا‬
‫جمُنا ما‬
‫من عن يي وشال وقَذال الفرس موضع ملتَقى العذار من فوق ال َقوْنَسِ قال زهي ومَلْ َ‬
‫إِنْ يُنال قَذالُه ول َقدَماه الَرض إِل أَنامِلُه و َقذَلْت فلنا أَ ْقذُله َقذْلً إِذا تَِبعْته الفراء ال َقذَل‬
‫والوَكَف والنّطَف والوَحَرُ العيبُ يقال َقذَله َي ْقذُله َقذْلً إِذا عابه و َقذَله أَصاب قَذاله وهو مؤخّر‬
‫رأْسه والقاذِل الجّام لَنه َيشْرِط ما تت القَذال وجاء فلن َي ْقذُل فلنا أَي َيتْبعه وال َقذْل ا َليْل‬
‫لوْر‬
‫وا َ‬

‫( ‪)11/553‬‬
‫( قذعل ) ال ِق َذعْلُ مِثال سَِبحْل اللئيم السيس اليّن وا ُل ْق َذعِلّ الذي يتعرّض للقوم ليدخل ف‬
‫أَمرهم وحديثهم ويتزحف إِليهم ويرمي الكلمة بعد الكلمة وهو كا ُل ْق َذعِرّ وا ُل ْقذَعِلّ من كل‬

‫شيء السريع وأَنشد إِذا ُكفِيت أَكْتفي وإِلّ و َجدْتن أَ ْرمُلُ ُم ْق َذعِلّ وا ْق َذعَلّ عسُر الَزهري ف‬
‫الماسي رجل قِ ْن َذعْل إِذا كان أَحق وقيل هو بالدال وبالذال معا‬

‫( ‪)11/553‬‬
‫( قذعمل ) ال ُق َذ ْعمِل وال ُق َذ ْعمِلة القصي الضخم من الِبل مرخّم بترك الياءين وال ُق َذ ْعمِلة الناقة‬
‫القصية وما ف السماء ُق َذ ْعمِلة أَي شيء من السحاب وهو الشيء اليسي ما كان وما أَصبت‬
‫منه ُق َذ ْعمِيلً أَي ما أَصبت منه شيئا وال ُق َذ ْعمِلة الرأَة القصية السيسة وتصغيها ُقذَْي ِعمٌ‬
‫الَزهري ما عنده ُق َذ ْعمِلة ول قِرْ َطعْبة أَي ليس له شيء وشيخ ُق َذ ْعمِيل كبي‬

‫( ‪)11/554‬‬
‫( قرل ) القِرِلّى طائر وف الَمثال أَحزم من قِرِلّى وأَخطف من ِقرِلّى وأَحذر من قِرِلّى قال ابن‬
‫بري القِرِلّى طائر صغي من طيور الاء يصيد السَمك وقيل إِن قِ ِرلّى طي من بنات الاء صغي‬
‫الرم سريع ال َغوْص حديد الختطاف ل يُرَى إِل مُرَفْرِفا على وجه الاء على جانِبٍ يهوي‬
‫بإِحدى عينيه إِل َقعْر الاء َطمَعا ويرفع الُخرى ف الواء َحذَرا وأَنشد ابن بري يا مَنْ جَفان‬
‫ومَلّ َنسِيت َأ ْهلً وسَهْل ومات مَرْحَبُ َلمّا رأَيتَ مالِيَ قَلّ إِنّي أَظُنّك تكي با َفعَلْتَ القِرِلّى‬
‫وروي ف أَسْجاع ابنة الُسّ ُكنْ َحذِرا كالقِرِلّى إِن رأَى خيا َتدَلّى وإِن رأَى شرّا َتوَلّى قال‬
‫الَزهري ما أَرى قِرِلّى عربيّا قال ابن بري ويروى ُكنْ بَصيا كالقِرِلّى يقال إِنه إِذا أَبصر سكة‬
‫ف قعْر البحر انقضّ عليها كالسّهْم وإِن رأَى ف السماء جارحا مَرّ ف الَرض ويقال قِ ِرلّى اسم‬
‫رجل ل يتخلّف عن طعام أَحد‬

‫( ‪)11/554‬‬
‫( قرثل ) رجل قَرْثلٌ زَرِيّ قصي والُنثى قَ ْرثَلة‬

‫( ‪)11/554‬‬
‫( قرزل ) َقرْزَل الشيءَ َج َمعَه والقُرْزُلة كالقُنْزُعة فوق رأْس الرأَة يقال قَرْ َزلَتِ الرأَة شعرَها إِذا‬
‫جعته وسط رأْسها والقَرْزلة جعُك الشيءَ والقُرْزُل شيء تتخذه الرأَة فوق رأْسها كالقُنْزُعة‬

‫والقُرْزُل الدابة الصّلْبة والقُرْزُل القيد وقُرْزُل بالضم اسم فرس كان ف الاهلية قال ابن‬
‫الَعراب هو فرس عامر بن ال ّطفَيل وأَنشد و َفعَلْت ِفعْلَ أَبيك فارسِ قُرْزُلٍ ِإنّ النّدودَ هو ابن كلّ‬
‫َندُودِ وقيل لذا الفرس ُقرْزُل كأَنه قَيْد للوَحْش يلحقها قال أَبو عبيدة وقُرْزُل الفرسُ الجتمع‬
‫اللْق اشديد الَسْر وقال كان فرسَ ال ّطفَيل أَب عامر وأَنشد ابن بري ف القُرْزُلِ الفرسِ قولَ‬
‫أَوس وال لول قُرْزُلٌ إِذ نَا لكان مَ ْثوَى خدّك الَ ْخرَ ما وقال الوهري قُ ْرزُل فرس كان لطفيل‬
‫لشْرَم ول ُقرْزُلً وسْط الرّجال جُنادِفا إِذا ما مَشَى أَو‬
‫بن مالك والقُرْزُل اللئيم قال ُهدْبة بن ا َ‬
‫قال قوْلً تََبلْتَعا‬

‫( ‪)11/554‬‬
‫( قرزحل ) قالت العامرية القِرْزَحْلة بالقاف من خرَز الصّبيان تلبسها الرأَة فيضى با قَّيمُها ول‬
‫يبتغي غيها ول يَلِيق معها أَحد وأَنشد ابن بري ل تنفعُ القِرْزَحْلةُ العَجائزا إِذا قطعْنا دونا‬
‫الَفاوِزا والقِرْزَحْلة خشبة طولا ذراع أَو شب نو العصا وهي أَيضا الرأَة القصية‬

‫( ‪)11/554‬‬
‫( قرطل ) القِرْ َطلّة ِعدْلُ حار عن أَب حنيفة قال ف باب الكرْم ووصَف قرية بعِظَم العَناقيد‬
‫العُنْقودُ منه يل ِقرْطَلّة والقِرْ َطلّة ِعدْل حار الليث القِرْطالة البَ ْرذَعة وكذلك القُِرْطاطُ‬
‫والقِرْطِيطُ الوهري القِرْطالة واحدة القِرْطالِ‬

‫( ‪)11/555‬‬
‫حبَنْطِئة عظيمة البطن قال ابن سيده وهو ما فات الكِتاب‬
‫( قرعبل ) القَ َرعْبَلَنةُ دوَيْبّة عريضة مُ ْ‬
‫من الَبنية إِل أَن ابن جن قد قال كأَنه قَ َرعْبَل ول اعتِداد بالَلف والنون بعدها على أَن هذه‬
‫اللفظة ل تسمع إِل ف كتاب العي قال الوهري أَصل القَ َرعْبَلنَة قَ َرعْبَل فَزِيدت فيه ثلثة‬
‫حروف لَن السم ل يكون على أَكثر من خسة أَحرف وتصغيه قُ َرْيعِبَة الَزهري ما زاد على‬
‫قَ َرعْبَل فهو فضل ليس من حروفهم الَصلية قال ول يأْت اسم ف كلم العرب زائدا على خسة‬
‫أَحرف إِل بزيادات ليست من أَصلها أَو وصل بكاية كقولم فَتفْتَحه َطوْرا وطورا تُجِيفُه‬
‫ضخْم ف حالت فتحِه وإِسْفاقِه وها حكايتان‬
‫فتسمَع ف الالي منه جَ َلنْ َب َلقْ حكى صوت بابٍ َ‬
‫مُتباينتان جَ َلنْ على حدة وبَ َلقْ على حدة إِلّ أَنما التزقا ف اللفظ فظنّ غي الميز أَنما كلمة‬

‫واحدة ونو ذلك قال الشاعر ف حكاية أَصوات الدواب جَ َرتِ الَيْلُ فقالت حبَ َطقْطقْ وإِنا‬
‫ص ْبصَب وأَصله من قولم يوم َعصِيب‬
‫ذلك أَرداف أُردفت بذه الكلمة كقولم َع َ‬

‫( ‪)11/555‬‬
‫( قرقل ) القَرْقَل ضرْب من الثياب وقيل هو ثوب بغي ُكمّي أَبو تراب القَرْقَلُ قميص من‬
‫ُق ُمصِ النساء بل ِلبْنة وجعه قَراقِل وقال الَزهري ف الثلثي عن الُموي هو القَرْقَل باللم‬
‫لقَرْقَل الرأَة قال ونساء أَهل العراق يقولون قَرْ َقرٌ قال وهو خطأَ وكلم العرب القَرْقَل باللم‬
‫قال وكذلك قال الفراء وغيه وقال الُموي ف موضع آخر القَرْقَلُ الذي تسميه الناس والعامة‬
‫القَرْقَر‬

‫( ‪)11/555‬‬
‫( قرمل ) القَ ْرمَلُ نبات وقيل شجر صغار ضِعاف ل شوك له واحدته قَ ْرمَلة قال اللحيان‬
‫لمْض ضعيفة ل ذُرى لا ول سُتْرة ول مَلْجأ قال وف الثَل ذليلٌ عاذَ‬
‫القَ ْرمَلة شجرة من ا َ‬
‫بقَ ْرمَلة وبعضهم يقول ذليلٌ عائذ بقَ ْرمَلة يقال هذا لَن يستعي بَن ل دفع له وبأَذَلّ منه والعرب‬
‫تقوله للرجل الذّليل َيعُوذ بن هو أَضعف منه قال جرير كأَنِ الفرزدقَ إِذْ يَعوذُ باله مثلُ الذليل‬
‫يَعوذ تت القَ ْرمَل يضرَب لن استعان بضعيف ل ُنصْرة له لَن القَ ْرمَلة شجرة على ساق ل تُ ِكنّ‬
‫ول تُظِلّ والقَ ْرمَلة من ِدقّ الشجر ل أَصل له قال أَبو النجم يَخِْب ْطنَ مُلّحا كَذاوي القَ ْرمَل‬
‫وقال أَبو حنيفة القَ ْرمَلة شجرة ترتفع على ُسوَيْقة قصية ل تستر ولا َزهْرة صغية شديدة‬
‫الصفرة وطعمها طعم القُلّم والقِ ْرمِلة إِبل كلها ذو سَنامَيْن الوهري القَرامِل الِبل ذوات‬
‫السنامي والقُرامِل البُخْتّ‬
‫( * قوله « والقرامل البخت إل » هكذا ف الصل ) أَو ولده والقِ ْرمِل الصغار من الِبل‬
‫ختّ التهذيب والقِرْمِ ِليّة من الِبل الصغار الكثية الَوبار وهي‬
‫الوهري القِ ْرمِل بالكسر ولد البُ ْ‬
‫ختِيّة وأَبوها الفالِجُ والفالِجُ المل الضخم يمَل من السند‬
‫إِبل التّرْك وقال أَبو الدقيش ُأمّها البُ ْ‬
‫للفِحْلة وف حديث عليّ رضي ال عنه أَنّ قِ ْرمِلِيّا َترَدّى ف بئر وف حديث مسروق َترَدّى ِق ْرمَل‬
‫ف بئر فلم يقدروا على نره فسأَلوه فقال جُوفوه ث اقطعوه أَعضاء أَي اطعَنوه ف َجوْفه ابن‬
‫صمَلْتُها وقَ ْرمَلْتُها إِذا صرعتَها وقَ ْرمَل مَلِك من اليمن‬
‫الَعراب يقال رميت أَ ْرنَبا َفدَرْبَيْتُها و َق ْ‬
‫وقُ ْرمُل اسم قَيْل من أَقْيال ِحمْي وقَرْمَل اسم فرس عُرْوة بن الوَرْد قال َكلَيلة َشيْباء الت لستُ‬
‫ناسِيا ولَيْلَتنا ِإذْ َمنّ ما َمنّ قَ ْرمَلُ والقَرامِيل ما وصلت به الشعر من صوف أَو شعر التهذيب‬

‫والقَرامِيل من الشعر والصوف ما وصلت به الرأَة شعرها الوهري القَرامِل ما تشدّه الرأَة ف‬
‫شعرها قال الراجز تَخالُ فيه القُنّة القُنُونا أَو قَ ْرمَلِيّا مانِعا دَفُونا‬
‫( * قوله « تال فيه إل » هكذا ف الصل هنا واعاده ف مادة قنن ضمن ابيات من الشطور ف‬
‫صفة بر )‬
‫وف الديث أَنه رخّص ف القَرامِل وهي ضفائر من شعر أَو صوف أَو إِبريسم تصِلُ به الرأَةُ‬
‫شعرها وحكى ابن الَثي القَرْمَل بالفتح نبات طويل الفروع ليّن‬

‫( ‪)11/555‬‬
‫( قرنفل ) القَرَْنفُل والقَرَْنفُول شجر هنديّ ليس من نبات أَرض العرب وذكره امرؤ القيس ف‬
‫شعره فقال نَسِيم الصّبا جاءت برَيّا القَرَْنفُل‬
‫سكُ منهما )‬
‫ضوّعَ ا ِل ْ‬
‫( * صدرُ هذا البيت إذا قامتا َت َ‬
‫ومن العرب من يقول قَرَْنفُول ابن بري القَرَْنفُل هذا الطيب الرائحة وقد كثر ف كلمهم‬
‫وأَشعارهم قال وابأَب َثغْرك ذاك ا َلعْسولْ كَأنّ ف َأنْيابه القَرَْنفُولْ وقيل إِنا أَشبع الفاء للضرورة‬
‫وأَنشد الَزهري ف القَرَنْفول أَيضا َخوْذٌ أَناةٌ كالَهاة عُ ْطبُول كأَنّ ف أَنْيابا القَرَْنفُول وطيبٌ‬
‫مُقَرْفَل فيه َقرَْنفُل وحكى أَبو حنيفة ُمقَرْنَف التهذيب ف الرباعي القَرَْنفُل حل شجرة هندية وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)11/556‬‬
‫( قزل ) القَزَل بالتحريك أَسوأ العَرَج وأَشده وف حديث مالد بن مسعود فأَتاهم وكان فيه‬
‫قَزَل فَأوْ َسعُوا له هو أَسوأ العرَج وأَشده قَزِل بالكسر قَزَلً وقَزَل َيقْزِل قَزْلً وهو أَ ْقزَل وقيل‬
‫صفَتَيْن رواه ابن الَعراب‬
‫الَقْزَل الَعرج الدقيق الساقَيْن ل يكون أَ ْقزَل حت يمع بي هاتَيْن ال ّ‬
‫ويقال ذلك للذئب واستعاره بعضهم للطائر فقال َت َدعُ الفِراخَ ال ّزغْبَ ف آثارِها ِمنْ بي‬
‫مَكْسور الَناح وأَقْزَل وقَزِل َقزَلً وهو أَقْزَل تبختر وقَزَل َيقْزِل وهو أَ ْقزَل مَشى مِشْية القطوع‬
‫الرجل وقد قَزَل بالفتح َقزَلنا إِذا مشى مِشْية العُرْجان والقَزَلن العَرَجان وقيل القَزَل دِقّة‬
‫الساق وذهابُ لمها ول يذكر العرَج مع ذلك والَقْزَل ضرْب من اليّات‬

‫( ‪)11/556‬‬

‫سطَلن كله الغُبار الساطِع وال َقصْطَل بالصاد‬
‫( قسطل ) القَسْطَل والقَسْطال والقُسْطُول والقَ ْ‬
‫سطَل و َكسْطَن وقَسْطان وكَسْطان قال الَزهري جعل أَبو عمرو قَسْطان‬
‫أَيضا زاد التهذيب وكَ ْ‬
‫بفتح القاف فَعلنا ل َفعْللً ول يز قَسْطالً ول َكسْطالً لَنه ليس ف كلم العرب َفعْلل من‬
‫غي الضاعف غي حرف واحد جاء نادرا وهو قولم ناقة با خَزْعالٌ قال ابن سيده هذا قول‬
‫الفراء وقال الوهري القَسْطال لغة فيه كأَنه مدود منه مع قلة َفعْلل ف غي الضاعف وأَنشد‬
‫شوُ الدّرْع والسّرْبال‬
‫أَبو مالك لَوس بن حَجَر يَرْثي رجلً ولَِنعْم رِ ْفدُ القوم ينتظرونه ولنعم َح ْ‬
‫ولنعم مأْوى ا ُلسْتَضيف إِذا دَعا واليل خارجة من القَسْطال وقال آخر كأَنه َقسْطال ريح ذي‬
‫َرهَجْ وف خب وقعة نَهاوَنْد لا التقى السلمون والفُرْس غَشِيتهم َقسْطلنية أَي كثرة الغبار‬
‫بزيادة الَلف والنون للمبالغة والقَسْطَلنِيّة ُقطُف منسوبة إِل بلد أَو عامل غيه القَسْطَلنّ‬
‫خ َملً إِذا ما التقَتْ ُشقّاُتهُ بالَناكِب‬
‫سطَلنّ مُ ْ‬
‫سطَلِنيّة وأَنشد كأَنّ عليها القَ ْ‬
‫قُطُف الواحدة قَ ْ‬
‫سطَلنّ قوسُ ُقزَح الوهري القَسْطَلنِيّة قوس قُزَح وحرة الشفق‬
‫شفَق والقَ ْ‬
‫والقَسْطَلنِيّة َبدْأَة ال ّ‬
‫سطَلنّ هابِيَا قال ابن‬
‫أَيضا قال مالك بن الرّيْب تَرى َجدَثا قد جَرّت الريحُ فوقه تُرابا كَ َلوْن القَ ْ‬
‫بري والقُسْطالة والقُسْطالة قوسُ قُزَح وقال أَبو حنيفة القَسْطَلنّ خُيوط كخُيُوط خَيْط ا ُلزْن‬
‫( * قوله « كخيوط خيط الزن » هكذا ف الصل هنا وتقدم ف مادة قسط كخيوط قوس‬
‫الزن ) تِيط بالقمر وهي من علمة الطر قال ابن سيده وإِنا قال أَبو حنيفة خُيوط وإِن ل تكن‬
‫خُيوطا على التشبيه وكثيا ما يأْت بثل هذا ف كتابه ا َلوْسوم بالنّبات‬

‫( ‪)11/557‬‬
‫سطَبِيَنتُه وقُسْطَبِيلَتُه يعن ال ُكمُرّة وال‬
‫( قسطبل ) التهذيب ف الماسي ف نوادر الَعراب قُ ْ‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)11/557‬‬
‫سمِيل أَبو بطن والقَسامِلة والقَسامِيل‬
‫سمِل بطن من الَزد وقِ ْ‬
‫سمِل ولد الَسد وقِ ْ‬
‫( قسمل ) القِ ْ‬
‫سمَ َلةُ الَزديّ اسه معاوية‬
‫الَحياء من العرب التهذيب القَساملة حَيّ والنسبة إِليهم ِقسْمليّ و َق ْ‬
‫بن عمرو بن مالك أَخي هُناءَةَ وِنوَاء وفَراهِيم‬
‫( * قوله « ونواء وفراهيم » هكذا ف الصل ) و َجذِيَة ا َلبْرَش وال أَعلم‬

‫( ‪)11/557‬‬

‫( قصل ) ال َقصْل القَطْع وقيل ال َقصْل قطع الشيء من وسطه أَو أَسفل من ذلك َقطْعا وَحِيّا‬
‫صلً واقَْتصَله قطعة وسيف قاصِلٌ و ِم ْقصَل و َقصّال َقطّاع وأَنشد مع‬
‫َقصَل الشيء َي ْقصِله َق ْ‬
‫حطِم كل شيء‬
‫اقْتِصالِ ال َقصَرِ العَرا ِدمِ ومنه سي القَصِيل ولسان مِ ْقصَل ماضٍ وجل ِم ْقصَل يَ ْ‬
‫بأَنيابه وال َقصِيلُ ما اقُتصِل من الزرع أَ ْخضَرَ والمع قُصلن وال َقصْلة الطائفة ا ُلقَْتصَلة منه‬
‫و َقصَل الدابةَ َي ْقصِلُها َقصْلً و َقصَل عليها علفها ال َقصِيل والقُصالة من البُرّ ما عُزِل منه إِذا ُنقّي‬
‫و َقصَلَها داسَها وقال اللحيان قُصالة الطعام ما يرج منه فيمى به ث يُداس الثانية وذلك إِذا‬
‫كان أَجَلّ من التراب والدّقاق قليلً وال َقصَل ما يرج من الطعام فيمى به وال َقصْل لغة عن‬
‫حمِ ْلنَ َحمْراءَ رَسوبا بالّنقَلْ قد غُ ْربِلَتْ‬
‫اللحيان غيه وال َقصَل ف الطعام مثل الزّؤا ِن وقال َي ْ‬
‫وكُرِْبلَتْ من ال َقصَ ْل وقال الفراء ف الطعام َقصَل وزُؤان وغَفًى منقوص وكل هذا ما يرج منه‬
‫فيمى به وال َقصْلة وال ِقصْلة الماعة من الِبل نو الصّرْمة وقيل هي من العشرة إِل الَربعي‬
‫فإِذا بلغت السني فهي الكدحة‬
‫( * قوله « فهي الكدحة » هكذا ف الصل وعبارته ف مادة صدع فاذا بلغت ستي فهي‬
‫الصدعة أي بالكسر )‬
‫وال ِقصْل بالكسر الفَسْل الضعيف الَحق وقيل هو الذي ل يَتَمالك ُحمْقا والُنثى ِقصْلة وأَنشد‬
‫سمّ عند البيوت را ِشنٍ ِم َقمّ وإِنا سي ال َقصِيل الذي‬
‫لالك بن مرداس ليس ِب ِقصْلٍ َحلِسٍ ِحلْ َ‬
‫تعلف به الدواب َقصِيلً لسرعة اقْتِصاله من رَخَاصَتِه قال أَبو الطيب ال ِقصْل ف الناس وال َقصَل‬
‫ف الطعام و َقصَل عُنقَه ضرَبا عن اللحيان و َقصَل اسم رجل وف حديث الشعب ُأ ْغمِي على‬
‫رجل من جهينة فلما أَفاق قال ما فعل ال ُقصَل هو بضم القاف وفتح الصاد اسم رجل‬

‫( ‪)11/557‬‬
‫صعُلِ الضعيفِ وكَفّ خِ ْنصَراها‬
‫صعُل مثل الفُرْزُل اللئيم وأَنشد ابن بري قامة ال ُق ْ‬
‫( قصعل ) ال ُق ْ‬
‫ُكذَْينِقا َقصّار‬
‫( * ورد هذا البيت ف مادة كذلق وفيه الضئيل بدل الضعيف )‬
‫صعَلّت‬
‫وال ُقصْعُل ولد العقرب والفاء لغة وقيل ال ِقصْعل بكسر القاف ولد العقرب والذئب وا ْق َ‬
‫الشمس تكبّدت السماءَ‬

‫( ‪)11/558‬‬
‫صمَله و َقصْبَله إِذا أَكله أَجع‬
‫صفَل الطعامَ و َق ْ‬
‫( قصفل ) ف نوادر الَعراب َق ْ‬

‫( ‪)11/558‬‬
‫صمَلة‬
‫صمَل عنقَه دَقّه عن اللحيان قال الَزهري ال َق ْ‬
‫صمَل الشيءَ قطعه وكسره و َق ْ‬
‫( قصمل ) َق ْ‬
‫صمَلة شدة ال َعضّ والَكل يقال أَلقاه ف فيه‬
‫مأْخوذة من ال َقصْل وهو القطع واليم زائدة وال َق ْ‬
‫صمَلى مقصورا وأَنشد ف وصف الدهر والدهر أَخْنَى يقْتُل القاتِل جارحَة أَنيابُه‬
‫فالتقمه ال َق ْ‬
‫صمِل الشديد العصا من الرعاء قال أَبو النجم ليس بُ ْلتَاثٍ ول َعمَيْثَلِ وليس‬
‫َقصَامل وا ُل َق ْ‬
‫صمَله‬
‫صفَل الطعامَ و َق ْ‬
‫صمِلِ لَن الراعي إِنا يوصف بلي العصا وف نوادر الَعراب َق ْ‬
‫بالفَيّادَةِ ا ُل َق ْ‬
‫صمَلْتها وقَ ْرمَلْتُها إِذا صَ َرعْتها‬
‫و َقصْبَله إِذا أَكله أَجع ابن الَعراب رميت َأرْنَبا َفدَرْبَيْتها و َق ْ‬
‫صمَلة ُدوَيْبّة تقَع ف الَسنان والَضراس فل تلبث أَن‬
‫وزَحْزَحْته مثلُه ورميته بجر فََتدَرْبأَ وال َق ْ‬
‫صمِل على مثال عُلَبِط من‬
‫صمَلة من الاء ونوه مثل الصّبَابة وال ُق َ‬
‫صمِلها فَتهْتِك ال َفمَ وال َق ْ‬
‫ُت َق ْ‬
‫صمِل من أَساء الَسد‬
‫لطَى ف مشيه والقِ ْ‬
‫صمَل الرجلُ إِذا قارب ا ُ‬
‫الرجال الشديد و َق ْ‬

‫( ‪)11/558‬‬
‫( قطل ) القَطْل القطع قَطَله َيقْطِله وَيقْطُله َق َطعَه الَخية عن أَب حنيفة َقطْلً فهو َمقْطُول‬
‫وقَطِيل وكان أَبو ذؤيب الذل يلقّب القَطِيل لَنه القائل يصف َقبْرا إِذا ما زارَ مُجَْنأَةً عليها‬
‫ثِقالُ الصخر والشب القَطِيل أَراد بالقَطِيل ا َلقْطول وهو القطوع وبذا البيت سي القَطِيل قال‬
‫ابن سيده هذا قول ابن دريد وإِنا هو ف رواية السكري لساعدة وقَطّله َكقَطله عن أَب حنيفة‬
‫وقال اللحيان قَطَل عنقه و َقصَلها أَي ضرب عنقه ونلة َقطِيل ُقطِعت من أَصلها فسقطت‬
‫وجذع َقطِيل وقُطُل بالضم مقطوع وقد ت َقطّل الَصمعي القُطُل القطوع من الشجر قال التنخل‬
‫سقّى‬
‫جدّلً َيتَكَسّى ج ْلدُه َدمَه كما تقطّر ِجذْعُ الدّومة القُطُل ويروى يَت َ‬
‫الذل يصف قتيلً مُ َ‬
‫حدّ‬
‫وا ِلقْطَلة حديدة يقطع با والمع مَقاطِل و َقطّله أَلقاه على جنبي ك َقطّره وقيل صرعه ول يُ َ‬
‫َأعَلى جنْب واحد أَم على جني ابن الَعراب القَطَل الطّول والقَطَل ال ِقصَر والقَطَل اللّي‬
‫شنُ والقَطِيلة قطعة كِساء أَو ثوب ينشّف با الاء والقاطول موضع على دِجْلة‬
‫والقَطَل الَ ْ‬

‫( ‪)11/559‬‬
‫( قطربل ) ُقطْرُبّلٌ بالضم والتشديد والباء موضع بالعراق‬

‫( ‪)11/559‬‬

‫( قعل ) القُعال ما تَناثر عن َنوْرِ العنب وفاغِية الِنّاء وشبهِه من كِمامه واحدته قُعالة وأَقعَل‬
‫الّنوْرُ انشقت عنه قُعالته والقتِعالُ َتنْحِية القُعال واقَتعَله الرجل إِذا اسَْت ْن َفضَه ف يده عن شجره‬
‫شحَط يعل تت سُرُوغ القُطوف لئل تَتعَفّر وخصص الوهري فقال‬
‫والقَعْل عود يسمّى الِ ْ‬
‫القُعال َنوْرُ العنب أَقعَل الكرمُ انشقّ قُعاله وتَناثر والقاعِلة البل الطويل والقَواعِل رؤوس‬
‫البال قال امرؤ القيس عُقاب َتنُوفَى ل عُقابُ القَواعِل‬
‫( * صدر هذا البيت كأنّ دِثارا ح ّلقَت بلَبُونِه )‬
‫وقيل القَواعِل البال الصغار الوهري القاعِلة واحدة القَواعِل وهي الطّوال من البال قال ابن‬
‫بري قال أَبو عمرو واحدة القَواعِل َق ْوعَلة وشعر الَفوَه دليل على أَنه قاعِلة قال والدهرُ ل‬
‫يَبْقى عليه ِلقْوَةٌ ف رأْس قاعِلة َنمَتْها أَرَْبعُ قوله َنمَتْها أَربع أَي أَربع ِلقْوات وعُقاب َق ْيعَلة ت ْأوِي‬
‫إِل القَواعِل أَو تَعلوها أَنشد ثعلب لالد بن قيس بن منقذ لَيْتك إِذ ُرهِنْت آلَ َموْأََلهْ حَزّوا‬
‫بَنصْل السيف عند السّبَ َلهْ وحَ ّلقَت بك العُقاب القَ ْيعَلهْ وقيل عُقاب َق ْيعَلةٍ و َق ْوعَلةٍ بالِضافة أَي‬
‫عُقاب موضع يسمى بذا والقَيْعَلة الرأَة الافية العظيمة وا ُلقْتَعَلُ السهم الذي ل ُيبْرَ َبرْيا جيدا‬
‫قال لبيد فَرمَيْت القوم رِشْقا صائبا ليس بال ُعصْل ول با ُلقْتَعَ ْل والقعِيللُ النتصاب ف الركوب‬
‫شؤُوم والقَ ْعوَلة ف الشي‬
‫وصخرةٌ ُمقْعالّة منتصِبة ل أَصل لا ف الَرض والقَعْلُ الرجل القصي ا َل ْ‬
‫إِقبال القدَم كلها على الُخرى وقيل هو تباعد ما بي الكعبي وإِقبال كل واحدة من القدَمي‬
‫بماعتها على الُخرى وقيل هي مشيٌ ضعيف وقد َقعْوَل ف مشيه َق ْعوَلة وقيل ال َقعْوَلة أَن يشي‬
‫كأَنه َيغْرِف التراب بقدميه يقال َق ْعوَل إِذا مَشَى مِشْية قبيحة كأَنه َيغْرف التراب بقدميه وقَ ْعوَل‬
‫إِذا مشى مِشْية َمنْ َيحْثي الترابَ بإِحدى قدميه على الُخرى لقَبَلٍ فيهما وقال صخر بن عمي‬
‫ج َلهْ وتارةً أَْنبُثُ َنبْثا َنقْثَ َلهْ والفَنْجلة‬
‫فإِنْ تَرين ف ا َلشِيب والعَ َلهْ َفصِرْت أَمشِي ال َق ْعوَل والفَنْ َ‬
‫مثل ال َقعْوَلة يقال مَرّ ُي َق ْعوِل وُيفَ ْنجِل والّنقْثَلة أَن يُثِي الترابَ إِذا مشى‬

‫( ‪)11/559‬‬
‫( قعبل ) ال َقعْبَلُ وال ُقعْبُول نبْت يُنابِت ال َك ْمأَة ف الربيع يُجْن فُيشْوى ويطبخ ويؤكل وال َقعْبَل‬
‫والقِعْبِل ضرْب من الك ْمأَة ينبُت مستطيلً دقيقا كأَنه عود وإِذا يبس صار له رأْس أَسود مثل‬
‫الدّجُنّة السوداء يقال له فَسَوات الضّباع وقال أَبو حنيفة هو ضرْب من الك ْمأَة ينبُت مستطيلً‬
‫سقَل والقُعْبُول القَعْبُ و َقعْبَل اسمٌ‬
‫فإِذا يبس تَطاير الَزهري ال َقعْبَل الفُطْر وهو العَ ْ‬

‫( ‪)11/560‬‬

‫( قعثل ) َت َقعْثَل ف مشيه وتقَ ْلعَثَ كلها إِذا مَرّ كأَنه َيتَقلّع من وَحَل وهي القَ ْلعَثة الوهري عن‬
‫الَصمعي القَعْثَلة مشية مثل ال َقعْوَلة‬

‫( ‪)11/560‬‬
‫( قعطل ) ضَرَبه ف َقعْطَله أَي صرعه وقَعْطَل على غريه إِذا ضيّق عليه ف التّقاضي و َقعْطَله َقعْطَلة‬
‫إِذا صرعه والقَعْطَل السريع وقد َس ّموْا َقعْطَلً‬

‫( ‪)11/560‬‬
‫( قعمل ) الَزهري القَ ْعمَلة الطّرْجَهارة قال وهي القَ ْمعَلة‬

‫( ‪)11/560‬‬
‫( قفل ) ال ُقفُول الرّجوع من السفر وقيل ال ُقفُول رجوع الُنْد بعد الغَ ْزوِ َقفَل القوم َي ْقفُلون‬
‫بالضم قُفولً وقَفْلً ورجل قافِل من قوم ُقفّال وال َقفَل اسم للجمع التهذيب و ُهمُ القَفَل بنلة‬
‫ال َقعَد اسم يلزمهم وال َقفَل أَيضا القُفول تقول جاءهم ال َقفَل والقُفول واشتقّ اسمُ القافِلة من‬
‫شرْ بأَبيكَ والقَفَلْ أَتاكَ ِإنْ‬
‫ذلك لَنم َي ْقفُلون وقد جاء القَفَل بعن القُفُول قال الراجز عِلْباء أَبْ ِ‬
‫ل يَ ْنقَ ِطعْ باقي الَجَلْ َهوَْلوَل إِذا وَن القومُ نَزَلْ قال أَبو منصور سيت القافِلة قافِلة تَفاؤلً‬
‫بقُفُولا عن سَفرها الذي ابتدأَته قال وظن ابنُ قتيبة أَن عوامّ الناس يغلَطون ف تسميتهم‬
‫الناهِضي ف سفر أَنشؤوه قافِلة وأَنا ل تسمّى قافِلة إِل منصرِفة إِل وَطنِها وهذا غلَط ما زالت‬
‫العرب تسمي الناهضي ف ابتداء الَسفار قافِلة تفاؤلً بأَن يَُيسّر ال لا القُفول وهو شائع ف‬
‫كلم فُصحائهم إِل اليوم والقافِلة الرّفْقة الراجعة من السفر ابن سيده القافِلة القُفّال ِإمّا أَن‬
‫يكونوا أَرادو القافِل أَي الفَريق القافِل فأَدخلوا الاء للمبالغة وإِما أَن يريدوا الرّفْقة القافِلة‬
‫فحذفوا الوصوف وغلبت الصفة على السم وهو أَجود وقد أَقفَلَهم هو و َقفَلَهم وأَقفَلْتُ الُ ْندَ‬
‫من مَ ْبعَثهم وف حديث جبي بن مُ ْطعِم بَيْنا هو يَسِي مع النب صلى ال عليه وسلم مَ ْقفَلَه من‬
‫سفْر‬
‫حُنَيٍ أَي عند رُجوعه منها والَ ْقفَل مصدر َقفَل َيقْفُل إِذا عاد من سفره قال وقد يقال لل ّ‬
‫ُقفُول ف الذهاب والجيء وأَكثر ما يستعمل ف الرّجوع وتكرر ف الديث وجاء ف بعض‬
‫رواياته أَ ْقفَل اليشُ و َقلّما أَ ْقفَلْنا والعروف َقفَل و َقفَلْنا وأَقفلَنا غيُنا وأُ ْقفِلْنا على ما ل يسم‬
‫فاعله وف حديث ابن عمر َقفْ َلةٌ كغَزْوة القَفْلة الرّة من القُفول أَي َأنّ أَجْرَ الُجاهد ف انصرافه‬

‫إِل أَهله بعد غزوه كأَجْرِه ف إِقباله إِل الهاد لَن ف قفوله إِراحةً للنفس واستعدادا بالقوّة‬
‫لل َعوْد وحفظا لَهله برجوعه إِليهم وقيل أَراد بذلك التعقيب وهو رجوعه ثانيا ف الوجه الذي‬
‫جاء منه منصرِفا وإِن ل يلق عدوّا ول يشهد قتا ًل وقد يفعل ذلك اليش إِذا انصرفوا من‬
‫مَغْزاهم لَحد أَمرين أَحدها أَن العدوّ إِذا رآهم قد انصرفوا عنه أَمنوهم وخرجوا من أَمكنتهم‬
‫فإِذا َقفَل اليشُ إِل دار العدوّ نالوا الفُرْصة منهم فأَغاروا عليهم والخر أَنم إِذا انصرفوا‬
‫ظاهرين ل يأْمنوا أَن َيقْ ُفوَ العدوّ أَثرهم فيُو ِقعُوا بم وهم غارّون فربا استظهر اليشُ أَو بعضهُم‬
‫بالرجوع على أَدْراجهم فإِن كان من العدوّ طلَب كانوا مستعدّين للقائهم وإِل فقد سلموا‬
‫وأَحرزوا ما معهم من الغنيمة وقيل يتمل أَن يكون سُئل عن قوم َقفَلوا لوفهم أَن َي ْد َهمَهم من‬
‫عدوّهم مَن هو أَكثر عددا منهم فقَفّلوا ليَستَضيفوا لم عددا آخر من أَصحابم ث يَكُرّوا على‬
‫عدوّهم والقُفول اليُبوس وقد َقفَل َي ْقفِل بالكسر قال لبيد حت إِذا يَِئسَ الرّماة وأَرْسَلُوا ُغضْفا‬
‫دَواجنَ قافِلً َأعْصامُها وا َلعْصام القَلئد واحدتا ِعصْمة ث جعت على ِعصَم ث جع ِعصَم على‬
‫َأعْصام مثل شِيعة وشِيَع وأَشْياع وقَفَل اللد َيقْفُل ُقفُولً وقَفِل فهو قافِل وقفِيل يَبِس وشيخٌ‬
‫قافِل يابس ورجل قافِل يابس اللد وقيل هو اليابس اليد وأَ ْقفَله الصومُ إِذا أَيبسه وأَ ْقفَلْتُ‬
‫اللد إِذا أَيبسته والقَفْل بالفتح ما يَبِس من الشجر قال أَبو ذؤيب ومُفْرِهة َعنْسٍ َقدَ ْرتُ لِساقِها‬
‫فَخَرّت كما َتتّايَعُ الريحُ بالقَفْل واحدتا َقفْلة و َقفَلة الَخية بالفتح عن ابن الَعراب حكاه بفتح‬
‫الفاء وأَسكنها سائر أَهل اللغة ومنه قول مُ َعقّر بن ِحمَار‬
‫( * قوله « ومنه قول معقر بن حار » هذا هو الصواب ف اسه وقد تقدم ف مادة عقر أنه ابن‬
‫حباب خطأ ) لبنته بعدما كُفّ بصرُه وقد سع صوت راعدة أَي ُبنَّيةُ وائِلي ب إِل جانب َقفْلة‬
‫فإِنا ل تنبُت إِل بَنْجاة من السّيْل فإِن كان ذلك صحيحا ف َقفْل اسم المع وال َقفِيل كال َقفْل‬
‫سوْط قال ابن سيده أَراه لَنه يصنع من‬
‫وقد َقفَل َيقْفِل و َقفِلَ والقَفِيل أَيضا نبت والقَفِيل ال ّ‬
‫اللد اليابس قال أَبو ممد الفقعسي لّا أَتاك يابِسا قِرْشَبّا قمت إِليه بالقَفِيل ضَرْبا ضَرْب َبعِي‬
‫السوء إِذْ أَحَبّا أَحَبّ هنا برَك وقيل حَرَن وخيل قَوافِل أَي ضَوامر وأَنشد ابن بري لمرئ‬
‫صدْق َتصَ ْندَلَ قا ِفلً‬
‫القيس نن َجلَبْنا القُرّح القَوافِل وقال خفاف بن ندبة سَلِيل نَجِيبةٍ لَنجِيب ِ‬
‫ضمَر َقفَل َيقْفِل ُقفُولً وهو القافِل والشازِب والشاسِبُ وأَنشد ابن‬
‫والُخّ رَارُ ويقال للفرس إِذا َ‬
‫خشُوب قافل ضامر ابن‬
‫بري ف ترجة خشب قافِل جُرْشع تَراه كتَيْس ال رمْلِ ل مُقْرِف ول مَ ْ‬
‫شيل َقفَل القومُ الطعام وهم َي ْقفِلون ومَكَرَ القومُ‬
‫( * قوله « ومكر القوم إل » هكذا ف الصل مضبوطا ول يذكره ف مادة مكر والذي ف‬
‫القاموس فيها والتمكي احتكار البوب ف البيوت ) إِذا احْتَ َكرُوا َيمْكُرُون رواه الصاحفي عنه‬
‫وف نوادر الَعراب أَ ْقفَلْت القومَ ف الطريق قال و َقفَلْتهم بعين َقفْلً أَتْبعتهم َبصَري وكذلك‬
‫َقذَذْتم وقالوا ف موضع أَ ْقفَلْتهم على كذا أَي جعتهم وال ُقفْل والقُفُلّ ما يُغلَق به الباب ما ليس‬

‫بكثيف ونوه والمع أَقْفال وأَ ْقفُل وقرأَ بعضهم أَم على قلوب أَ ْقفُلُها حكى ذلك ابن سيده عن‬
‫ابن جن و ُقفُول عن الجري قال وأَنشدت أُم القرمد َترَى عَ ْينُه ما ف الكتاب وقلبُه عن الدّين‬
‫َأ ْعمَى واثِق ب ُقفُول وفِعْلُه الِقْفال وقد أَ ْقفَل الباب وأَ ْقفَل عليه فاْنقَفَل واقَْتفَل والنون أَعلى‬
‫والباب مُ ْقفَل ول يقال مَقْفول الوهري أَ ْقفَلْت الباب و َقفّل الَبواب مثل َأغْلَق وغَلّق وف‬
‫حديث عمر أَنه قال أَربع ُمقْفَلت النذرُ والطلق والعِتاق والنكاحُ أَي ل مَخْرج منهنّ لقائلهنّ‬
‫كأَن عليهنّ أَقْفالً فمت جرى بنّ اللسان وجب بنّ الُكْم ويقال للبخيل هو مُ ْقفَل اليدين‬
‫ورجل مُ ْقفَل اليدين و ُمقْتَفِل لئيم كلها على الثل وا ُلقْتَفِل من الناس الذي ل يُخرِج من يديه‬
‫خيا وامرأَة مُقَْتفِلة وقَفَل الفَحْل َي ْقفِل قُفولً اهتاج للضّراب والقَفْلة إِعطاؤك إِنسانا شيئا برّة‬
‫يقال أَعطاه أَلفا َقفْلة ابن دريد ودرهم َقفْلة أَي وازِنٌ والاء أَصلية قال الَزهري هذا من كلم‬
‫أَهل اليمن قال ول أَدري ما أَراد بقوله الاء أَصلية ورجل ُقفَلة حافظ لكل ما يسمع وال ُقفْل‬
‫شجر بالجاز يضخُم ويتخذ النساء من ورَقه ُغمْرا ييء أَحر واحدته ُقفْلة وحكاه كراع‬
‫بالفتح ووصفها الَزهري فقال تنبت ف ُنجُود لَرض وتَيْبَس ف َأوّل ا َليْج وقال أَبو عبيد ال َقفْل‬
‫خرّت كما َتتّايَعُ الريحُ بالقَفْل قال أَبو منصور‬
‫ما يَبِس من الشجر وأَنشد قول أَب ذؤيب فَ َ‬
‫ال َقفْل جع َقفْلة وهي شجرة بعينها تَهِيج ف َوغْرة الصيف فإِذا هبّت البوارِح با قلعتْها وطيّرتا‬
‫ف الوّ وا ِل ْقفَل من النخل الت يَتَحاتّ ما عليها من المل حكاه أَبو حنيفة عن ابن الَعراب‬
‫والقِيفال عِرْق ف الَيدِ ُي ْفصَد وهو معرّب و َقفِيل والقُفَال موضعان قال لبيد أََلمْ ُت ْلمِم على‬
‫ال ّد َمنِ الَوال ِلسَلْمى بالَذانِب فالقُفالِ ؟‬

‫( ‪)11/560‬‬
‫سرْعة‬
‫( قفثل ) ال َقفْثَلة جَرْفُ الشيء ب ُ‬

‫( ‪)11/563‬‬
‫( قفخل ) القُفاخِليّة النّبِيلة العظيمة الّنفِيسة من النساء حكاها ابن جن‬

‫( ‪)11/563‬‬
‫شلِيلة ا ِلغْرَفة فارس ّي معرب وحكي عن الَحر أَنا أَعجمية أَصلها كِبْجَلر‬
‫( قفشل ) القَفْ َ‬
‫( * قوله « اصلها كبجلر » هكذا ف الصل مضبوطا وف القاموس القفشليل الغرفة معرب‬

‫كفجه لي وضبط فيه بفتح الكاف واليم وسكون الفاء والاء وكسر اللم ) مثل به سيبويه‬
‫صفة ول يفسره أَحد على ذلك قال السياف ليُ ْطلَب فإِن ل أَعرفه‬

‫( ‪)11/563‬‬
‫( قفطل ) َقفْطَل الشيءَ من َيدَيّ اختطَفه‬

‫( ‪)11/563‬‬
‫( قفعل ) ال ْق ِفعْللُ تَشَنّجُ الَصابع والكف من بَرْد أَو داء واللد قد يََتقَ ْفعَل فيَنْ َزوِي كالُذن‬
‫لذْب والَبْذ وف حديث الِيلد يدٌ مُ ْقفَعِلّة أَي‬
‫ا ُلقْ َفعِلّة وف لغة أُخرى ا ْق َلعَفّ اقْ ِلعْفافا وذلك كا َ‬
‫متقبّضة يقال ا ْق َفعَلّت يدُه إِذا َتقَبّضت وتشنّجَت وقيل ا ُل ْقفَعِلّ ا ُلتَشَنّجُ من بَرْد أَو كِبَر فلم‬
‫يصّ به الَنامِل وقيل ا ُلقْ َفعِلّ اليابس الَيدِ ا ْقفَعَلّت يدُه وأَنامله ا ْق ِفعْللً تقبّضت وتشنّجَت وف‬
‫سدٍ ُمصِلّ ققل‬
‫الَزهري ا ُلقْ َفعِلّ اليابس وأَنشد شر َأصَْبحْت بعد اللّي مُ ْقفَعِلّ وبعد طِيب َج َ‬
‫ال َقوْقَل الذكَر من القَطا والَجَل والقَواقِلُ من الَزْرَج‬
‫( * قوله « والقواقل من الزرج إل » عبارة القاموس والقوقل اسم أب بطن من النصار لنه‬
‫كان إذا اتاه انسان يستجي به او بيثرب قال له قوقل ف هذا البل وقد أمنت أي ارتق وهم‬
‫القواقلة )‬
‫وكان يقال ف الاهلية للرجل إِذا استجار بيَ ْثرِب َقوْقِل ث قد َأمِنْت والقاقُلّى نَبْت‬

‫( ‪)11/563‬‬
‫( ققل ) ال َقوْقَل الذكَر من القَطا والَجَل والقَواقِلُ من الَزْرَج‬
‫( * قوله « والقواقل من الزرج إل » عبارة القاموس والقوقل اسم أب بطن من النصار لنه‬
‫كان إذا اتاه انسان يستجي به او بيثرب قال له قوقل ف هذا البل وقد أمنت أي ارتق وهم‬
‫القواقلة )‬
‫وكان يقال ف الاهلية للرجل إِذا استجار بيَ ْثرِب َقوْقِل ث قد َأمِنْت والقاقُلّى نَبْت‬

‫( ‪)11/563‬‬

‫( قلل ) القِ ّلةُ خِلف الكثرة والقُلّ خلف الكُثْر وقد قَلّ َيقِلّ قِلّة وقُلّ فهو قَليل وقُلل وقَلل‬
‫بالفتح عن ابن جن وقَلّله وأ َقلّه جعله قليلً وقيل َقلّله جعله قَليلً وأَقَلّ أَتى بقَلِيل وأَقَ ّل منه‬
‫كقَلّله عن ابن جن وقَلّله ف عينه أَي أَراه قَليلً وأَقَلّ الشيء صادَفه قَليلً واستقلّه رآه قَليلً‬
‫يقال َتقَلّل الشيءَ واستقلّه وتَقالّه إِذا رآه قَليلً وف حديث أَنس أَن َنفَرا سأَلوه عن عِبادة النب‬
‫صلى ال عليه وسلم فلما أُخُبِروا كأَنم تَقالّوها أَي استقلّوها وهو تَفاعُل من القِلّة وف الديث‬
‫أَنه كان ُيقِلّ ال ّل ْغوَ أَي ل َي ْلغُو أَصلً قال ابن الَثي وهذا اللفظ يستعمَل ف نفي أَصل الشيء‬
‫كقوله تعال َفقَلِيلً ما يؤمنون قال ويوز أَن يريد بال ّلغْو الزْلَ والدّعاية وأَن ذلك كان منه قَليلً‬
‫والقُلّ القِلّة مثل الذّلّ والذّلّة يقال المدل على القُلّ وال ُكثْر والقِلّ وال ِكثْ ِر وما له قُلّ ول كُثْرٌ‬
‫وف حديث ابن مسعود الرّبا وإِن كَثُر فهو إِل قُلّ معناه إِل قِلّة أَي أَنه وإِن كان زيادة ف الال‬
‫صدَقات قاله أَبو عبيد وأَنشد قول‬
‫عاجلً فإِنه َيؤُول إِل النقص كقوله يحَق ال الرّبا ويُرْب ال ّ‬
‫صيُ ُهمْ قُلّ وإِن أَكثرتْ من ال َعدَدْ وأَنشد الَصمعي لالد بن َعلْقمَة الدّارمي‬
‫لبيد كلّ بَن حُرّةٍ َم ِ‬
‫ويْ ُل آمّ َلذّات الشباب َمعِيشه مع ال ُكثْرِ ُيعْطاه الفَت الُ ْتلِف النّدي قد َي ْقصُر القُلّ الفَت دُونَ‬
‫ضوْهُ ِإنْ َأ ْع َطوْه مِنّي ظُلمَ ًة وما‬
‫جدِ وأَنشد ابن بري لخر فأَ ْر َ‬
‫َهمّه وقد كان لول القُلّ َطلّعَ أَْن ُ‬
‫كُنْتُ قُلّ قبلَ ذلك أَزْيَبا وقولم ل يترُك قَليلً ول كثيا قال أَبو عبيد فإِنّهم يَ ْبدَؤون بالَ ْدوَن‬
‫كقولم ال َقمَران ورَبِيعة و ُمضَر وسُلَيم وعامر والقُلل بالضم القَلِيل وشيء قليل وجعه قُلُل مثل‬
‫سَرِير وسُرُر وشيء قُلّ قَليل وقُلّ الشيء أَقَلّه والقَلِيل من الرجال القصي الدّقِيق الُثّة وامرأَة‬
‫قَلِيلة كذلك ورجل قُلّ قصي الُثّة والقُلّ من الرجال السيس الدّين ومنه قول الَعشى وما‬
‫كُنْتُ قُلّ قبلَ ذلك أَزْيَبا ووصفَ أَبو حنيفة العَرْض بالقِلّة فقال ا ِلعْوَل َنصْل طويلٌ َقلِيل العَرْض‬
‫لءُ وقُلُلٌ وقُلُلون يكون ذلك ف ِقلّة ال َعدَد ودِقّة الُثّة وقومٌ َقلِيل أَيضا قال ال‬
‫وقومٌ َقلِيلون وأَقِ ّ‬
‫تعال واذكروا إِذ كنتم قَليلً فكثّركم وقالوا َقلّما يقوم زيد هَّيَأتْ ما قَلّ ليقَعَ بعدها الفعلُ قال‬
‫بعض النحويي قَلّ من قولك َقلّما ِفعْلٌ ل فاعل له لَن ما أَزالته عن حُكْمه ف تقاضيه الفاعل‬
‫وأَصارته إِل حكم الرف التقاضِي للفعل ل السم نو لول وهلّ جيعا وذلك ف التّحْضيض‬
‫صدَدْت فأَطولت‬
‫وإِن ف الشرط وحرف الستفهام ولذلك ذهب سيبويه ف قول الشاعر َ‬
‫الصّدودَ وقَلّما وِصالٌ على طُول الصّدود َيدُومُ إِل أَن وِصالٌ يرتفِع بفعل مضمر يدلّ عليه‬
‫َيدُوم حت كأَنه قال وقَلّما يدوم وِصالٌ فلما أَضمر َيدُوم فسره بقوله فيما بعدُ يَدومُ فجرى‬
‫ذلك ف ارتفاعه بالفعل الضمر ل بالبتداء مرى قولك َأوِصالٌ يَدومُ أَو هَلّ وِصال َيدُوم ؟‬
‫ونظي ذلك حرف الر ف نو قول ال عز وجل ُربّما َيوَدّ الذين كفروا فما أَصلحتْ ُربّ‬
‫لوقوع الفعل بعدها ومنعتْها وقوعَ السم الذي هو لا ف الَصل بعدها فكما فارقت ُربّ‬
‫بتركيبها مع ما حكمَها قبل أَن تركّب معها فكذلك فارقتْ طالَ وقَلّ بالتركيب الادث فيهما‬
‫ما كانتا عليه من طلبهما الَساء أَل ترى َأنْ لو قلتَ طالا زيد عندنا أَو َقلّما ممد ف الدار ل‬

‫حدِث ف الركّبَي معنًى ل يكن قبل فيهما وذلك نو إِنّ مفردة فإِنا‬
‫يز ؟ وبعد فإِنّ التركيب يُ ْ‬
‫للتحقيق فإِذا دخلتْها ما كافّة صارت للتحقي كقولك إِنّما أَنا عبدُك وإِنا أَنا رسول ونو ذلك‬
‫وقالوا أَقَلّ امرأَتي َتقُولن ذلك قال ابن جن لا ضارع البتدأ حرفَ النفي َب ّقوُا البتدأ بل خب‬
‫لدَةِ وقَلّ مالُه ورجل ُمقِلّ وأَقَلّ فقي يقال فعل ذلك من بي أَْثرَى‬
‫وأَقَلّ افتقَرَ والِقْللُ ِقلّة ا ِ‬
‫وأَقَلّ أَي من بي الناس كلهم وقالَلْتُ له الاءَ إِذا خفتَ العطش فأَردت أَن تستقِلّ ماءَك أَبو زيد‬
‫قالَلْت لفلن وذلك إِذا قلّلْت ما أَعطيتَه وتَقالَلْت ما أَعطان أَي استق َللْته وتكاثَرْته أَي استكثرته‬
‫وهو قُلّ بنُ قُ ّل وضُلّ بنُ ضُلّ ل يُعرف هو ول أَبوه قال سيبويه وقالوا قُلّ رجل يقول ذلك إِل‬
‫زيد وقدم علينا ُقلُلٌ من الناس إِذا كانوا من قَبائل شتّى متفرّقي فإِذا اجتمعوا جعا فهم ُقلَلٌ‬
‫لرّة العظيمة وقيل الَرّة عامة وقيل الكُوز الصغي والمع قُلَل‬
‫والقُلّة الُبّ العظيم وقيل ا َ‬
‫وقِلل وقيل هو إِناءٌ للعرب كالَرّة الكبية وقال جيل بن معمر فظَلِلْنا بنِعمة واتّ َكأْنا وشَرِبْنا‬
‫الَللَ من قُلَ ِلهْ وقِلل هَجَر شبيهة بالِبَاب قالَ حسان وأَ ْقفَر من ُحضّارِه وِرْدُ َأهْ ِلهِ وقد كان‬
‫يُسقَى ف قِللٍ وحَنْتَم وقال الَخطل َي ْمشُون حَولَ مُ َك ّدمٍ قد َكدّحَتْ مَتْنَيه َحمْلُ حَناِتمٍ وقِلل‬
‫وف الديث إِذا بلَغ الاءُ قُلّتي ل يمِل نَجَسا وف رواية ل يمِل خَبَثا قال أَبو عبيد ف قوله‬
‫قُلّتي يعن هذه الِبَاب العِظام واحدتا قُلّة وهي معروفة بالجاز وقد تكون بالشام وف الديث‬
‫ف ذكر النة وصفة ِسدْرة الُ ْنتَهَى ونَِبقُها مثل قِلل َهجَر وهَجَر قرية قريبة من الدينة وليست‬
‫هَجَر البحرين وكانت تعمل با القِلل وروى شر عن ابن جريج قال أَخبن من رأَى قِلل‬
‫هجر تسع القُلّة منها الفَرَق قال عبد الرزاق الفَرَق أَربعة َأصْوُع بصاع سيدنا رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم وروي عن عيسى بن يونس قال القُلّة يؤتى با من ناحية اليمن تسع فيها خس‬
‫جِرار أَو سِتّا قال أَحد بن حنبل قدر كل كل ُقلّة ِقرْبتان قال وأَخشى على القُلّتي من الَبوْل‬
‫فأَما غي الَبوْل فل ينجسه شيء وقال إِسحق البول وغيه سواء إِذا بلغ الاء ُقلّتي ل ينجسه‬
‫شيء وهو نو أَربعي دَلْوا أكثر ما قيل ف القُلّتي قال الَزهري وقِلل هَجر والَحْساء‬
‫ونواحيها معروفة تأْخذ القُلّة منها مَزادة كبية من الاء وتلُ الرواية ُقلّتي وكانوا يسمونا‬
‫الُرُوس واحدها خَرْس ويسمونا القلل واحدتا ُقلّة قال وأَراها سيت قِللً لَنا ُتقَلّ أَي ترفَع‬
‫حثَا ف ثوبه ث ذهب ُيقِلّه فلم يستطِع يقال أَقَلّ الشيءَ‬
‫إِذا ملئت وتمَل وف حديث العباس ف َ‬
‫ُيقِلّه واستقلّه يستقلّه إِذا رفعه وحله وأَقَلّ الَرّة أَطاق حلها وأَقَلّ الشيء واستقبلّه حله ورفعه‬
‫وقُلّة كل شيء رأْسه والقُلّة أَعلى البل وقُلّة كل شيء أَعله والمع كالمع وخص بعضهم به‬
‫أَعلى الرأْس والسنام والبل وقِللة البل كقُلّته قال ابن أَحر ما ُأمّ َغفْرٍ ف القِللة ل َيمْسَسْ‬
‫حَشاها قبله َغفْر ورأْس الِنسان ُقلّة وأَنشد سيبويه عَجائب تُ ْبدِي الشّيْبَ ف قُلّة ال ّطفْل والمع‬
‫صدُوع النّبْع‬
‫قُلَل ومنه قول ذي الرمة يصف فِراخ النعامة ويشبه رؤوسها بالبنادق أَشْداقُها ك ُ‬
‫ف قُلَلٍ مثل الدّحارِيج ل َينْبُت لا َزغَبُ وقُلّة السيف قَبِيعَتُه وسيف ُمقَلّل إِذا كانت له َقبِيعة قال‬

‫بعض الذليي وكُنّا إِذا ما الربُ ضُرّس نابُها ُن َقوّمُها با َلشْرَفِيّ ا ُلقَلّل واستقلّ الطائر ف طيانه‬
‫نَهض للطيان وارتفع ف الواء واستقلّ النبات أَنافَ واستقلّ القوم ذهبوا واحتملوا سارِين‬
‫وارتلوا قال ال عز وجل حت إِذا أَقَلّتْ سحابا ثِقالً أَي َحمَلت واستقلّت السماء ارتفعت‬
‫وف الديث حت تَقالّت الشمس أَي استقلّت ف السماء وارتفعت وتعالَتْ وف حديث عمرو‬
‫حظُورة حت يستقلّ ال ّرمْحُ بالظّل أَي حت يبلُغ‬
‫بن عَنْبسة قال له إِذا ارتفعت الشمس فالصلة مَ ْ‬
‫ظل الرمح الغروس ف الَرض أَدن غاية القِلّة والنقص لَن ظل كل شخص ف َأوّل النهار‬
‫يكون طويلً ث ل يزال ينقص حت يبلُغ أَقصره وذلك عند انتِصاف النهار فإِذا زالت الشمس‬
‫عاد الظل يزيد وحينئذ يدخُل وقت الظهر وتوز الصلة ويذهب وقت الكراهة وهذا الظل‬
‫التناهي ف القصر هو الذي يسمّى ظل الزوال أَي الظل الذي تزول الشمس عن وسط السماء‬
‫وهو موجود قبل الزيادة فقوله يستقِلّ الرمحُ بالظل هو من القِلّة ل من الِقْلل والسْتقللِ‬
‫الذي بعن الرتفاع والسْتبداد والقِلّة والقِلّ بالكسر ال ّرعْدة وقيل هي ال ّرعْدة من الغضب‬
‫والطمَع ونوه يأْخذ الِنسان وقد أَقَلّته ال ّرعْدة واستقلّته قال الشاعر وأَ ْدنَيْتِن حت إِذا ما‬
‫لصْرِ أَو أَدْنَى اسَْتقَلّك راجِفُ يقال أَخذه قِلّ من الغضب إِذا أُ ْرعِد ويقال للرجل‬
‫َجعَلْتِن على ا َ‬
‫إِذا غضب قد استقلّ الفراء القَلّة النّهْضة من عِلّة أَو فقر بفتح القاف وف حديث عمر قال‬
‫لَخيه زيد لّا ودّعه وهو يريد اليمامة ما هذا القِلّ الذي أَراه بك ؟ القِلّ بالكسر ال ّرعْدة‬
‫والقِللُ الُشُب النصوبة للتّعريش حكاه أَبو حنيفة وأَنشد من خَمر عاَنةَ ساقِطا أَفنانُها رفَع‬
‫النّبيطُ كُرُومَها بقِلل أَراد بالقِلل َأ ْعمِدة ترفَع با الكُروم من الَرض ويروى بظلل وارتل‬
‫القوم بقِلّيّتِهم أَي ل َيدَعوا وراءهم شيئا وأَكل الضّبّ بقِلّيّتِه أَي بعظامه وجلده أَبو زيد يقال ما‬
‫كان من ذلك قلِيلةٌ ول كَثِيةٌ وما أَخذت منه قليلةً ول كثية بعن ل آخُذ منه شيئا وإِنا تدخل‬
‫الاء ف النفي ابن الَعراب قَلّ إِذا رفَع وقَلّ إِذا عل وبنو قُلّ بطن وقَ ْلقَل الشيءَ َق ْلقَ َلةً وقِلْقالً‬
‫وقَلْقالً َفَتقَ ْلقَل و ُقلْقالً عن كراع وهي نادرة أَي حرّكه فتحرّك واضطرب فإِذا كسرته فهو‬
‫مصدر وإِذا فتحته فهو اسم مثل الزّلْزال والزّلْزال والسم القُلْقال وقال اللحيان قَ ْلقَل ف‬
‫الَرض قَ ْلقَلةً وقِلْقالً ضرَب فيها والسم القَلْقالُ وَتقَلْقل كقَ ْلقَل والقُ ْلقُل والقُلقِلُ الفيف ف‬
‫السفَر ا ِلعْوان السريع الّتقَ ْلقُل ورجل قَلْقال صاحبُ أَسفار وَتقَ ْلقَل ف البلد إِذا تقلّب فيها‬
‫وفرس قُ ْلقُل وقُلقِل جواد سريع وقَ ْلقَل أَي صوّت وهو حكاية قال أَبو اليثم رجل ُق ْلقُل بُ ْلبُل‬
‫إِذا كان خفيفا ظريفا والمع قَلقِل وبَلبِل وف حديث عليّ قال أَبو عبد الرحن السلمي خرج‬
‫علينا عل ّي وهو يََتقَ ْلقَل الّتقَ ْلقُل الفّة والِسراع من الفَرَسِ القُ ْلقُلِ بالضم ويروى بالفاء وقد‬
‫تقدم وف الديث وَنفْسه َتقَ ْلقَل ف صدره أَي تتحرك بصوت شديد وأَصله الركة‬
‫والضطراب والقَ ْلقَلة شدّة الصياح وذهب أَبو إِسحق ف َق ْلقَل وصَ ْلصَل وبابُه أَنه َفعْفَل الليث‬
‫القَ ْلقَلة والّتقَ ْلقُل ِقلّة الثبوت ف الكان والِسْمارُ السّلِسُ يَتَق ْلقَل ف مكانه إِذا َقلِق والقَ ْلقَلة شدّة‬

‫اضطراب الشيء وتركه وهو يََتقَ ْلقَل ويَتَلقْلَق أَبو عبيد َق ْلقَلْت الشيء وَلقْ َلقْتُه بعن واحد‬
‫والقِ ْلقِل شجر أَو نبت له حبّ أَسود قال أَبو النجم وآضَتِ البُ ْهمَى كنَبْلِ الصّ ْيقَلِ وحا َزتِ‬
‫الرّيحُ يَبِيس القِلْقِل وف الثل دَقّك بالِنْحازِ حَبّ القِ ْلقِل والعامة تقول حب الفُ ْلفُل قال‬
‫الَصمعي وهو تصحيف إِنا هو بالقاف وهو أَصلب ما يكون من البوب حكاه أَبو عبيد قال‬
‫ابن بري الذي ذكره سيبويه ورواه حب الفُ ْلفُل بالفاء قال وكذا رواه عليّ بن حزة وأَنشد‬
‫وقد أَران ف الزمانِ ا َلوّلِ َأدُقّ ف جارِ اسْتِها ِبعْوَلِ دَقّك با ِلنْحازِ حبّ الفُ ْلفُلِ وقيل القِ ْلقِل‬
‫نبت ينبت ف الَلَد وغَلْظ السّهْل ول يكاد ينبُت ف البال وله ِسنْف أُ َفيْ ِطحُ ينبُت ف حبات‬
‫كأَننّ العدَس فإِذا يَبِس فانتفَخ وهبّت به الريحُ سعْت تَقلقُلَه كأَنه جَرَس وله ورَق أَغب أَطْلس‬
‫كأَنه ورَق ال َقصَب والقُلقِل والقُ ْلقُلن نَبْتان وقال أَبو حنيفة القِ ْلقِل والقُلقِل والقُ ْلقُلن كله‬
‫ق ومَنابتُه الكام‬
‫شيء واحد نَبْت قال وذكر الَعراب ال ُقدُم أَنه شجر أَخضر ينهَض على سا ٍ‬
‫دون الرياض وله حب كحبّ اللّوبِياء يؤكَل والسائمةُ حريصة عليه وأَنشد كأَنّ صوتَ حَ ْليِها‬
‫س ْمسِم ولا أَكمام‬
‫جفَلْ هَزّ رِياحٍ ُق ْلقُلنا قد ذَبَلْ والقُلقِلُ َبقْلة بَرّيّة يُشْبِه حبّها حبّ ال ّ‬
‫إِذا اْن َ‬
‫كأَكمامها الليث القِ ْلقِل شجر له حبّ عِظام ويؤْكل وأَنشد أَبْعارُها بالصّيْفِ حَبّ القِلقِل وحب‬
‫القِلقِل مُهَيّج على البِضاع يأْكله الناس لذلك قال الراجز وأَنشده أَبو عمرو لليلى َأْنعَتُ َأعْيارا‬
‫بأَعلى ُقّنهْ أَ َك ْلنَ حَبّ ِق ْلقِلٍ َفهُّنهْ لنّ من حُبّ السّفادِ رِّنهْ وقال الديَنوَري القِ ْلقِل والقُلقِل‬
‫س ْمسِم وهو مهيّج للباهِ وقال ذو الرمة ف القِلقِل‬
‫والقُ ْلقُلنُ كله واحد له حب كحَب ال ّ‬
‫ووصف الَيْف وساقَتْ حَصادَ القُ ْلقُلن كأَنا هو الَشْلُ َأعْرافُ الرّياحِ الزّعازِع والقُ ْلقُلنِيّ‬
‫طائر كالفاخِتة وحُروف القَلْقلة اليمُ والطاءُ والدالُ والقاف والباء حكاها سيبويه قال وإِنا‬
‫سيت بذلك للصوت الذي يدث عنها عند الوقف لَنك ل تستطيع أَن تقِف عنده إِل معه‬
‫ضغْط الرف‬
‫لشدة َ‬

‫( ‪)11/563‬‬
‫ب وهي بَيْض ال َقمْل الواحدة‬
‫( قمل ) ال َقمْل معروف واحدته َقمْلة قال ابن بري أَوله الصّؤا ُ‬
‫صُؤابة وبعدها اللّزِقة‬
‫( * قوله « وبعدها اللزقة » وقوله « ث الفنضج » كل منهما ف الصل بذا الضبط ) ث‬
‫س وقوله وصاحِبٍ ل خي ف شَبابه َأصْبَحَ ُشؤْمُ‬
‫ل ْندَلِ ُ‬
‫ضجُ ث ا َ‬
‫الفَرْعة ث الِ ْرنِعة ث الِنِْبجُ ث الفِ ْن ِ‬
‫العَيْشِ قد َرمَى به حُوتا إِذا ما زادُنا جِئْنا به و َقمْلةً إِنْ ننُ با َطشْنا به إِنا أَراد مثل َقمْلة ف قلّة‬
‫غَنائه كما قدّمنا ف قوله حُوتا إِذا ما زادُنا جِئْنا به ول يكون َقمْلةً حالً إِلّ على هذا كما ل‬
‫يكون حُوتا حالً إِل على ذلك ونظي كل ذلك ما حكاه سيبويه رحه ال من قولم مررت بزيدٍ‬

‫أَسدا شدّةً ل تريد أَنه أَسد ولكن تريد أَنه مثل أَسد وكل ذلك مذكور ف مواضعه ويقال لا‬
‫أَيضا قَمال و َقمِلٌ و َقمِل رأْسُه بالكسر َق َملً كثُر َقمْل رأْسه وقولم عُلّ َقمِلٌ أَصله أَنم كانوا‬
‫َيغُلّون الَسِي بال ِقدّ وعليه الشّعر فََي ْقمَل ال ِقدّ ف عنقُه وف الديث من النساء غُلّ َقمِلٌ يقذِفها‬
‫صفَةِ النساء منهنّ غُلّ َقمِلٌ أَي ذو‬
‫ال ف عنُق من يشاء ث ل يرجها إِل هو وف حديث عمر و ِ‬
‫َقمْل كانوا َيغُلون الَسِي بال ِقدّ وعليه الشعر فَي ْقمَل ول يستطيع دفعه عنه بيلة وقيل ال َقمِل‬
‫ال َقذِر وهو من ال َقمَل أَيضا و َقمِلَ العَرْفَج َقمَلً اسودّ شيئا وصار فيه كال َقمْل وف التهذيب َقمِل‬
‫العَرْفَج إِذا اسودّ شيئا بعد مطَر أَصابه فَلنَ عُوده شبّه ما خرج منه بالقَمْل و َقمِلَ بطنُه ضخُم‬
‫وأَ ْقمَل ال ّرمْثُ َتفَطّر بالنّبات وقيل بدَا ورَقُه صِغارا و َقمِلَ القومُ كثروا قال حت إِذا َقمِلَتْ‬
‫جنّ لنا إِن اللئيم العاجزُ الِبّ الواو ف وقَ َلبْتُم‬
‫بطونُكمُ ورأَيتم أَبْناءَ ُكمْ شَبّوا وقَ َلبُْتمُ َظهْرَ ا ِل َ‬
‫زائدة وهو جواب إِذا و َقمِلَتْ بطونكم كثُرت قبائلكم بذا فسره لنا أَبو العالية و َقمِلَ الرجلُ‬
‫سِن بعد هُزال وامرأَة َقمِلة و َقمَلِيّة قصية جدّا قال من البِيض ل دَرّامة َقمَلِيّة إِذا خرجَتْ ف‬
‫يوم عيد ُتؤَارُِبهْ أَي تطلُب الِرْبة وال َقمَليّ بالتحريك من الرجال القي الصغي الشأْن وأَنشد‬
‫ابن بري لشاعر من البِيضِ ل دَرّامة َق َملِيّة تَُبذّ نساءَ الناس دَلّ ومِيسَما وأَنشد لخر أَف َق َملِيّ‬
‫ضمٍ تغلي عليّ مراجِلُه ؟ وال َقمَليّ أَيضا الذي كان ب َدوِيّا فعاد سَوادِيّا‬
‫جوْته أَبو َج ْه َ‬
‫مِنْ كُلَيْبٍ ه َ‬
‫عن ابن الَعراب وال ُقمّلُ صِغار الذّرّ والدّب وقيل هو الدّب الذي ل أَجنحة له وقيل هو شيء‬
‫صغي له جناح أَحر وف التهذيب هو شيء أَصغر من الطي له جناح أَحر أَكدَر وف التنيل‬
‫العزيز فأَرسلنا عليهم الطوفانَ والرادَ وال ُقمّل وقال ابن الَنباري قال عكرمة ف هذه الية‬
‫ال ُقمّل الَنادب وهي الصغار من الراد واحدتا ُقمّلة قال الفراء يوز أَن يكون واحد ال ُقمّل‬
‫قامل مثل راكع ورُكّع وصائم وصُيّم الوهري َأمّا ُقمّلة الزرع ف ُدوَيْبّة تطي كالَراد ف خِلقة‬
‫للَم وجعها ُقمّلٌ ابن السكيت ال ُقمّل شيء يقع ف الزرع ليس براد فيأْكل السنبلة وهي‬
‫اَ‬
‫َغضّة قبل أَن ترج فيطول الزرع ول سُنْبل له قال الَزهري وهذا هو الصحيح وقال أَبو عبيدة‬
‫لمْنان وقال ابن خالويه ال ُقمّل جراد صغار يعن الدّب وأَ ْقمَل العَرْفَج‬
‫ال ُقمّل عند العرب ا َ‬
‫وال ّرمْث إِذا بدا ورقه صغارا أَول ما يتفطّر وقال أَبو حنيفة القُمّل شيء يشبه الَلَم وهو ل‬
‫يأْكل أَكل الَراد ولكن َيمَْتصّ البّ إِذا وقع فيه الدقيق وهو رطب فتذهب قوّته وخيه وهو‬
‫خبيث الرائحة وفيه مشابة من اللَم وقيل ال ُقمّل دواب صغار من جنس القِرْدان إِلّ أَنا أَصغر‬
‫منها واحدتا ُقمّلة تركب البعي عند الُزال قال الَعشى قوما تُعال ُقمّلً َأبْناؤهم وسَلسِلً‬
‫أُجُدا وبابا مُ ْؤصَدا وقيل ال ُقمّل َقمْل الناس وليس بشيء واحدتا َقمْلة ابن الَعراب ا ِل ْقمَل الذي‬
‫قد استغن بعد فقر الحكم و َقمَلى موضع وال أَعلم‬

‫( ‪)11/568‬‬

‫( قمثل ) ال َقمَيْثَل القبيح الِشْية وأَنشد ابن بري لالك ابن مرداس وَيْلَك يا عاديّ بَكّي رحول‬
‫عَ ْبدَكُم الفَيّادة ال َقمَيْثَل‬
‫( * قوله « ويلك يا عادي إل » هكذا ف الصل )‬

‫( ‪)11/569‬‬
‫( قمعل ) ال ُق ْمعُل والقُ ْلعُم القدَح الضخم بلغة هذيل وقال راجزهم ينعت حافر الفرس بَلَ ْتهُم‬
‫ب وقال اللحيان قدح ُق ْمعُل مدّد الرأْس‬
‫الَرضُ بَوْأبٍ َحوَْأبِ كال ُق ْمعُلِ الُنْكَبّ فوقَ الَْثَأ ِ‬
‫طويله وال ُق ْمعَل وال ُقمْعُل البظْر عنه أَيضا وال ِقمْعال سيّد القوم وقال ابن بري ال ِقمْعال رئيس‬
‫الرّعاة وكذلك القُمادِية عن ابن خالويه ويقال خرج مُ َق ْمعِلً إِذا كان على الرّعايا يأْمرهم‬
‫وينهاهم وال ِقمْعالة َأعْظم الفَياشِل و َق ْمعَل النبتُ خرجت بَراعيمُه عن أَب حنيفة قال وهي‬
‫القَماعِيل ويقال للرجل إِذا كان ف رأْسه ُعجَر ف رأْسه قَماعِيل واحدها ُقمْعول قال الَزهري‬
‫قال ذلك ابن دريد ابن الَعراب ال َق ْعمَلة الطّرْجَهارة وهي ال َقمْعَلة‬

‫( ‪)11/569‬‬
‫( قنبل ) القَنْبَلة والقَنْبل طائفة من الناس ومن اليل قيل هم ما بي الثلثي إِل الَربعي ونوه‬
‫وقيل هم جاعة الناس َقنْبَلة من اليل وقَنْبَلة من الناس طائفة منهم والمع القَنابِل قال الشاعر‬
‫َش ّذبَ عن عاناتِه القَنابِل أَثْناءها والرّبَعَ القَنادِل و ِقدْرٌ قُ ْنبُلنيّة تمع القَنْبَلة من الناس أَي‬
‫الماعة ورجل قُنْبُل وقُنابِل غليظ شديد والقُنابِل العظيم الرأْس قال أَبو طالب وعَرَْبةُ أَرْضٌ ل‬
‫شوْتَريّ القُنابِل‬
‫يُحِلّ حَرامَها من الناس غي ال ّ‬
‫( * قوله « وعربة ارض إل » هي مركة وسكنها الشاعر ضرورة كما نبه على ذلك الجد ف‬
‫مادة عرب وأتى بعجز البيت من الناس إل اللوذعيّ اللحل )‬
‫شوْتريّ الريء والقُنابِل حار معروف قال ُزعْبةَ والشّحّاجَ‬
‫عَرَبةُ اسم جزيرة العرب وال ّ‬
‫والقُنابِل ابن الَعراب القُنْبُلة ِمصْيدة يُصاد با النّهَسُ وهو أَبو بَراقِش وقَنْبَل الرجلُ إِذا أَوقد‬
‫القُنْبُل وهو شجر‬

‫( ‪)11/569‬‬

‫( قنثل ) الَصمعي القَنْثَلةُ أَن يَنْبُث التراب إِذا مشى وهو مُقَنْثِل وقال غيه الّنقْثَلة حكاه‬
‫اللحيان كأَنه مقلوب‬

‫( ‪)11/570‬‬
‫( قنجل ) القُ ْنجُل العَبْد‬

‫( ‪)11/570‬‬
‫( قنحل ) القُ ْنحُل شرّ العبيد‬

‫( ‪)11/570‬‬
‫( قندل ) َق ْندَل الرجلُ مَشى ف استرسال والقَ ْندَل الطويل والقَنْدل والقُنادِل الضخم الرأْس من‬
‫الِبل والدوابّ مثل العَ ْندَل قال ترى لا رأْسا وأًى قَ ْندَلً أَراد قَ ْندَلً فثقّل كقوله بِبازِلٍ وَجْناء‬
‫أَو عَيْهَلّ وقَ ْندَل الرجلُ ضخُم رأْْسه قال ابن سيده هكذا وقع ف كتاب ابن الَعراب قال وأَراه‬
‫قَ ْندَل المَل الوهري القَ ْندَل العظيم الرأْس مثل العَ ْندَل وقال أَبو عمرو القَ ْندَل العظيم الرأْس‬
‫والعَ ْندَل الطويل قال أَبو النجم يهدِي بِنا كلّ نِيافٍ عَ ْندَلِ ُركّبَ ف ضَخْم الذّفارى قَ ْندَلِ‬
‫والقَ ْن َدوِيلُ كالقَ ْندَل مثل به سيبويه وفسره السياف وقيل القَ ْن َدوِيل العظيم الامة من الرجال‬
‫عن كراع والقَ ْن َدوِيل الطويل القَفا وإِنّ فلنا لقَ ْندَلُ الرأْس وصَ ْندَل الرأْس ويقال مرّ الرجل‬
‫مُسَ ْندِ ًل ومُقَ ْندِلً وذلك استرخاء ف الشي والقَ ْندَلّ شجر عن كراع والقِ ْندِيل معروف وهو‬
‫ِفعْلِيل‬

‫( ‪)11/570‬‬
‫( قندعل ) القِ ْن َدعْلُ بالدال والذال الَحق‬

‫( ‪)11/570‬‬

‫( قندفل ) ناقة َق ْندَفِيل ضخمة الرأْس عن ابن الَعراب التهذيب ف الماسي القَ ْندَفِيل الضخم‬
‫قال الخروع السعدي وتتَ رَحْلِي حُرّة ذَخُولُ مائرةُ الضّ ْبعَ ْينِ قَ ْندَفِيلُ للمَ ْروِ ف أَخْفافِها صَليلُ‬
‫والذي حكاه سيبويه قَ ْن َدوِيل وهي الضخمة الرأْس أَيضا فأَما القَ ْندَفِيل بالفاء فلم يروه إِل ابن‬
‫الَعراب قال الوهري وأَنا أَظنه معرّبا كأَنه شبّه ناقته بفيل يقال له بالفارسية كَ ْندَهْ بيل‬

‫( ‪)11/570‬‬
‫( قنذعل ) القِ ْن َذعْل بالدال والذال الَحق‬

‫( ‪)11/570‬‬
‫( قنصل ) ُق ْنصُل َقصِي‬

‫( ‪)11/571‬‬
‫سكّ ضَبُوبٌ قَ ْنفَلُ تَكَادُ من غُزْرٍ‬
‫( قنفل ) القَ ْنفَل العَنْز الضخمة عن الجري وأَنشد عَ ْنزٌ من ال ّ‬
‫تَدقّ ا ِلقْيَل وقُ ْنفُل اسم‬

‫( ‪)11/571‬‬
‫( قنقل ) القَ ْنقَلُ مِكْيال عظيم ضخم وقال َكيْلَ ِعدَاءٍ بالُرَافِ القَ ْنقَلِ من صُبْ َرةٍ مثل الكَثِيبِ‬
‫ا َلهْيَلِ وقال رؤبة ما لكَ ل َتجْرُفُها بالقَ ْنقَلِ ؟ ل خيَ ف الكَمأَةِ ِإنْ ل َت ْفعَلِ وف الب كان تاجُ‬
‫كسرى مثل القَ ْنقَل العظيم الوهري كان لكسرى تاج يسمى القنقل‬

‫( ‪)11/571‬‬
‫( قهل ) القَهَل كالقَرَهِ ف قَشَف الِنسان و َقذَر جلدِه ورجل مُتَقَهّل ل يتعهّد جسده بالاء‬
‫والنظافة وف الصحاح رجل مَُتقَهّل يابس اللد سيّء الال مثل ا ُلَتقَحّل وف حديث عمر رضي‬
‫ال عنه أَتاه شيخ مَُتقَهّل أَي شِعث وسِخ يقال أَقْهَل الرجلُ وَتقَهّل الحكم قَهِلَ جلدُه وقَهَلَ‬
‫وَتقَهّل يِبس فهو قاهِل قاحِل وخص بعضهم به اليُبْس من العبادة قال من راهِبٍ مُتََبتّلٍ مَُتقَهّلٍ‬

‫صادِي النهارِ لليلِه مُتَ َهجّد والقَهَل ف السم القشَف واليُبس القَرَهُ وقَهِل َقهَلً وتَقَهّل ل يتعهّد‬
‫جسمه بالاء ول ينظفه والّتقَهّل رَثاثة اللبَس واليئةِ ورجل مَُتقَهّل إِذا كان َرثّ اليئة متقشّفا‬
‫وأَقْهَل الرجل دنّس نفسه وتكلّف ما َيعِيبه وأَنشد َخلِيفة ال بل إِقْهال والقَهْل كُفران الِحسان‬
‫وقَهَلَه َيقْهَلُه َقهْلً أَثن عليه ثناء قبيحا وقَهِل الرجل قَ َهلً استقلّ العطية وكفَر النعمة واْنقَهَلَ‬
‫سقط وضعُف فأَما قوله ورأَيتُه لّا مررتُ ببَيْتِه وقد اْنقَهَلّ فما يُريد بَراحا فإِنه شدد للضرورة‬
‫وليس ف الكلم اْن َفعَلّ الوهري أَيضا اْنقَهَل ضعُف وسقط قال ابن بري ذكر ابن السكيت ف‬
‫الَلفاظ اْنقَهَلّ بتشديد اللم قال والْنقِهْلل السقوط والضعف وأَورد البيت وقد اْنقَهَلّ فما‬
‫يُريدُ بَراحا وقال البيت لِ َريْسان بن عِنْترة الغن قال وعلى هذا يكون وزنه ا ْفعَلَلّ بنلة ا ْش َمأَزّ‬
‫قال ول يكون اْن َفعَلّ والّتقَهّل شَ ْكوَى الاجة وأَنشد فل تكوننّ َركِيكا تَ ْنتَل َلعْوا إِذا لقَيْته‬
‫َتقَهّل وإِنْ َح َط ْأتَ كَِتفَيه ذَ ْرمَل الرّكِيكُ الضعيف والتّنْتَل القذِر والذّ ْرمَلة إِرْسال السّلْح وقال‬
‫جدّفا َكفُورا وَتقَهّل‬
‫أَبو عبيد قَهَل الرجل قَهْلً إِذا َجدّف قاله الُموي ورجل مِقْهال إِذا كان مُ ْ‬
‫مشَى مشيا بطيئا وحيّا ال هذه القَيْهَلة أَي الطّلْعة والوَجْه وقَيْهَلٌ اسم‬

‫( ‪)11/571‬‬
‫( قهبل ) القَهْبَلة ضرب من الشي والقَهْبلة الَتان الغليظة من الوحش الفراء حيّا ال قَهْبَلَته أَي‬
‫حيّا ال وجهَه ابن الَعراب حيّا ال َقهْبَله ومُحيّاه و َسمَامَتَه وطَلَله وآلَه أَبو العباس الاء زائدة‬
‫فيبقى حيّا ال قَبَلَه أَي ما أَقبل منه وقد تقدم الؤرج القَهْبَلة ال َقمْلة‬

‫( ‪)11/572‬‬
‫( قول ) ال َقوْل الكلم على الترتيب وهو عند الحقّق كل لفظ قال به اللسان تامّا كان أَو‬
‫ناقصا تقول قال يقول قولً والفاعل قائل والفعول َمقُول قال سيبويه واعلم أَن قلت ف كلم‬
‫لمَل كقولك زيد‬
‫العرب إِنا وقعت على أَن تكي با ما كان كلما ل َقوْلً يعن بالكلم ا ُ‬
‫منطلق وقام زيد ويعن بال َقوْل الَلفاظ الفردة الت يبن الكلم منها كزيد من قولك زيد منطلق‬
‫وعمرو من قولك قام عمرو فأَما تَجوّزهم ف تسميتهم العتقادات والراء َقوْلً فلَن العتقاد‬
‫يفَى فل يعرف إِلّ بالقول أَو با يقوم مقام القَوْل من شاهد الال فلما كانت ل تظهر إِل‬
‫بال َقوْل سيت قولً إِذ كانت سببا له وكان ال َقوْل دليلً عليها كما يسمّى الشيء باسم غيه إِذا‬
‫كان ملبسا له وكان القول دليلً عليه فإِن قيل فكيف عبّروا عن العتقادات والراء بالقَوْل‬
‫ول يعبوا عنها بالكلم ولو َس ّووْا بينهما أَو قلبوا الستعمال فيهما كان ماذا ؟ فالواب أَنم‬

‫إِنا فعلوا ذلك من حيث كان ال َقوْل بالعتقاد أَشبه من الكلم وذلك أن العتقاد ل ُيفْهَم إِلّ‬
‫بغيه وهو العبارة عنه كما أَن ال َقوْل قد ل يتمّ معناه إِلّ بغيه أَل ترى أَنك إِذا قلت قام‬
‫وأَخليته من ضمي فإِنه ل يتم معناه الذي وضع ف الكلم عليه وله ؟ لَنه إِنا ُوضِع على أَن‬
‫يُفاد معناه مقترِنا با يسند إِليه من الفاعل وقام هذه نفسها َقوْل وهي ناقصة متاجة إِل الفاعل‬
‫كاحتياج العتقاد إِل العبارة عنه فلما اشتبها من هنا عبّر عن أَحدها بصاحبه وليس كذلك‬
‫الكلم لَنه وضع على الستقلل والستغناء عما سواه والقَوْل قد يكون من الفتقِر إِل غيه‬
‫على ما ق ّدمْناه فكان بالعتقاد الحتاج إِل البيان أَقرب وبَأنْ يعبّر عنه أَليق فاعلمه وقد يستعمل‬
‫ال َقوْل ف غي الِنسان قال أَبو النجم قالت له الطيُ تقدّم راشدا إِنك ل ترجِعُ إِل جامِدا وقال‬
‫آخر قالت له العينانِ سعا وطاع ًة وحدّرتا كالدّرّ لّا يَُثقّب وقال آخر امتلَ الوض وقال َقطْن‬
‫صوْت رَزَمة السحاب وحَنِي‬
‫وقال الخر بينما نن مُرْتعُون بفَلْج قالت الدّلّح الرّواءُ إِنِيهِ إِنِيهِ َ‬
‫لقِي وإِذا جاز أَن يسمّى الرأْي والعتقاد َقوْلً‬
‫ال ّرعْد ومثله أَيضا قد قالتِ الَنْساعُ للَبطْن ا َ‬
‫وإِن ل يكن صوتا كان تسميتهم ما هو أَصوات قولً أَ ْجدَر بالواز أَل ترى أَن الطي لا َهدِير‬
‫والوض له َغطِيط والَنْساع لا أَطِيط والسحاب له َدوِيّ ؟ فأَما قوله قالت له العَيْنان َسمْعا‬
‫وطاعة فإِنه وإِن ل يكن منهما صوت فإِن الال آذَنَتْ بأَن لو كان لما جارحة نطق لقالتا سعا‬
‫وطاعة قال ابن جن وقد حرّر هذا الوضع وأَوضحه عنترة بقوله لو كان َيدْرِي ما ا ْلحَاورة‬
‫اشْتَكى أَو كان َيدْرِي ما جوابُ تَكَلّمي‬
‫( * وف رواية أخرى ولكان لو علم الكلمَ مُكَلمي )‬
‫والمع أَقْوال وأَقاوِيل جع المع قال يقول َقوْلً وقِيلً و َقوْل ًة ومَقالً ومَقالةً وأَنشد ابن بري‬
‫للحطيئة ياطب عمر رضي ال عنه تّننْ علَيّ هَداكَ الَلِيك فِإنّ لكلّ مَقام مَقال وقيل القَوْل ف‬
‫الي والشر والقال والقِيل ف الشرّ خاصة ورجل قائل من قوم ُقوّل وقُيّل وقالةٍ حكى ثعلب‬
‫إِنم لَقالةٌ بالق وكذلك قَؤول و َقوُول والمع ُقوُل و ُقوْل الَخية عن سيبويه وكذلك َقوّال‬
‫و َقوّالةٌ من قوم َقوّالي و َقوَلةٍ وِت ْقوَلةٌ وتِقْوالةٌ وحكى سيبويه ِمقْوَل وكذلك الُنثى بغي هاء قال‬
‫ول يمع بالواو والنون لَن مؤَنثه ل تدخله الاء و ِمقْوال ك ِمقْول قال سيبويه هو على النسَب‬
‫كل ذلك حسَن ال َقوْل لسِن وف الصحاح كثي ال َقوْل الوهري رجل َقؤُول وقوم ُقوُل مثل‬
‫صَبور وصُبُر وإِن شئت سكنت الواو قال ابن بري العروف عند أَهل العربية َقؤُول و ُقوْل‬
‫بإِسكان الواو تقول عَوان و ُعوْن الَصل ُعوُن ول يرك إِل ف الشعر كقول الشاعر َتمَْنحُه‬
‫ُسوُكَ الِ ْسحِل‬
‫( * قوله « تنحه إل » صدره كما ف مادة سوك أغر الثنايا أحم اللثات تنحه سوك الِسحل )‬
‫قال وشاهد قوله رجل َقؤُول قول كعب بن سعد الغَنَوي وعَوراء قد قِيلَتْ فلم أَْلَتفِتْ لا وما‬

‫ال َك ِلمُ العُورانُ ل ِبقَبيل وأُعرِضُ عن مولي لو شئت سَبّن وما كلّ حي حلمه بَأصِيل وما أَنا‬
‫للشيء الذي ليس نا ِفعِي وَي ْغضَب منه صاحب ِبقَؤُول ولستُ بِلقي الَرْء أَ ْزعُم أَنه خلي ٌل وما‬
‫قَلْب له َبلِيل وامرأَة َقوّالة كثية القَوْل والسم القالةُ والقالُ والقِيل ابن شيل يقال للرجل إِنه‬
‫َل ِم ْقوَل إِذا كان بَيّنا ظَرِيفَ اللسان والّتقْولةُ الكثيُ الكلم البليغ ف حاجته وامرأَة ورجل ِتقْوالةٌ‬
‫مِنْطِي ٌق ويقال كثُر القالُ والقِيلُ الوهري القُوّل جع قائل مثل راكِع ورُكّع قال رؤبة فاليوم قد‬
‫سفّهِ و ُقوّل إِلّ دَهٍ فَل َد ِه وهو ابنُ أَقوالٍ وابنُ َقوّالٍ أَي جيدُ‬
‫نَهَْنهَن تنَهُْنهِي َأوّل حلم ليس با ُل َ‬
‫الكلم فصيح التهذيب العرب تقول للرجل إِذا كان ذا لسانٍ طَلِق إِنه لبنُ َقوْلٍ وابن أَقْوالٍ‬
‫وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه نى عن قِيل وقال وإِضاعةِ الال قال أَبو عبيد ف قوله‬
‫قيل وقال نوٌ وعربيّة وذلك أَنه جعل القال مصدرا أَل تراه يقول عن قِيلٍ وقالٍ كأَنه قال عن‬
‫قيلٍ و َقوْلٍ ؟ يقال على هذا قلتُ َقوْلً وقِيلً وقالً قال وسعت الكسائي يقول ف قراءة عبد ال‬
‫ذلك عيسى بنُ مري قالَ القّ الذي فيه َيمَْترُونَ فهذ من هذا كأَنه قال قالَ َقوْلَ الق وقال‬
‫الفراء القالُ ف معن القَوْل مثل العَيْب والعابِ قال والق ف هذا الوضع يراد به ال تعال‬
‫ذِكرُه كأَنه قال َقوْلَ الِ الوهري وكذلك القالةُ يقال كثرتْ قالةُ الناس قال وَأصْل قُلْتُ‬
‫َقوَلْتُ بالفتح ول يوز أَن يكون بالضم لَنه يتعدّى الفراء ف قوله صلى ال عليه وسلم ونيِه‬
‫عن قِيل وقال وكثرة السؤَال قال فكانتا كالسي وها منصوبتان ولو ُخفِضتا على أَنما‬
‫أُخرجتا من نية الفعل إِل نية الَساء كان صوابا كقولم َأعْيَيْتن من شُبّ إِل ُدبّ قال ابن الَثي‬
‫معن الديث أَنه نَى عن ُفضُول ما يتحدّث به الُتجالِسون من قولم قِيلَ كذا وقال كذا قال‬
‫وبناؤها على كونما فعلي ماضيي مكيّيْن متضمّني للضمي والِعراب على إِجرائهما مرى‬
‫الَساء ِخ ْلوَيْن من الضمي وإِدخال حرف التعريف عليهما لذلك ف قولم القِيل والقال وقيل‬
‫القالُ البتداء والقِيلُ الواب قال وهذا إِنا يصح إِذا كانت الرواية قِيل وقال على أَنما ِفعْلن‬
‫فيكون النهي عن ال َقوْل با ل يصح ول تُعلم حقيقتُه وهو كحديثه الخر بئس مَطِّيةُ الرجل‬
‫زعموا وأَما مَنْ حكَى ما يصح وُتعْرَف حقيقتُه وأَسنده إِل ثِقةٍ صادق فل وجه للنهي عنه ول‬
‫َذمّ وقال أَبو عبيد إِنه جعل القال مصدرا كأَنه قال نى عن قي ٍل وقوْلٍ وهذا التأْويل على أَنما‬
‫اسان وقيل أَراد النهي عن كثرة الكلم مُبتدئا ومُجيبا وقيل أَراد به حكاية أَقوال الناس‬
‫ضهُ ؟ هي‬
‫والبحث عما ل يدي عليه خيا ول َيعْنيه أَمرُه ومنه الديث أَل أَُنبّئُكم ما ال َع ْ‬
‫النميمةُ القالةُ بي الناس أَي كثرة القَوْلِ وإِيقاع الصومة بي الناس با يكي البعضُ عن البعض‬
‫ومنه الديث َففَشَتِ القالةُ بي الناس قال ويوز أَن يريد به ال َقوْل والديثَ الليث تقول‬
‫العرب كثر فيه القالُ والقِي ُل ويقال إِن اشتِقاقَهما من كثرة ما يقولون قال وقيل له ويقال بل‬
‫ها اسان مشتقان من القَوْل ويقال قِيلَ على بناء ِفعْل وقُيِل على بناء ُفعِل كلها من الواو‬
‫ولكن الكسرة غلبت فقلبت الواو ياء وكذلك قوله تعال وسِيقَ الذين اّت َقوْا ربّهم الفراء بنو‬

‫أَسد يقولون قُولَ وقِيلَ بعن واحد وأَنشد وابتدَأتْ َغضْب وُأمّ الرّحالْ وقُولَ ل أَهلَ له ول‬
‫مالْ بعن وقِيلَ وأَ ْقوََلهُ ما ل َيقُلْ و َقوّلَه ما ل َيقُل كِلها ادّعى عليه وكذلك أَقاله ما ل يقُل عن‬
‫اللحيان َقوْل مَقُولٌ ومَقْؤول عن اللحيان أَيضا قال والتام لغة أَب الراح وآ َكلْتَن وأَكّ ْلتَن ما‬
‫ل آكُل أَي ا ّدعَيْته عَليّ قال شر تقول قوّلَن فُلن حت قلتُ أَي علمن وأَمرن أَن أَقول قال‬
‫َقوّلْتَن وأَ ْقوَلْتَن أَي علّمتن ما أَقول وأَنطقتن و َحمَلْتن على ال َقوْل وف حديث سعيد بن‬
‫السيب حي قيل له ما تقول ف عثمان وعلي رضي ال عنهما ؟ فقال أَقول فيهما ما َقوّلَن ال‬
‫تعال ث قرأَ والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولِخواننا الذين سبقونا بالِيان‬
‫( الية ) وف حديث علي عليه السلم سع امرأَة تندُب عمَر فقال أَما وال ما قالتْه ولكن ُقوّلتْه‬
‫أَي ُلقّنته وعُلّمته وأُلْقي على لسانا يعن من جانب ا ِللْهام أَي أَنه حقيق با قالت فيه وَتقَوّل‬
‫َقوْلً ابتدَعه كذِبا وتقوّل فلن عليّ باطلً أَي قال عَليّ ما ل أَكن قلتُ وكذب عل ّي ومنه قوله‬
‫تعال ولو تقوّل علينا بعضَ الَقاويل وكلمة ُمقَوّلة قِيلتْ مرّة بعد مرّة وا ِل ْقوَل اللسان ويقال ِإنّ‬
‫ل ِم ْقوَ ًل وما يسُرّن به مِ ْقوَل وهو لسانه التهذيب أَبو اليثم ف قوله تعال زعم الذين كفروا أَن‬
‫لن ُي ْبعَثوا قال اعلم أَنُ العرب تقول قال إِنه وزعم أَنه فكسروا الَلف ف قال على البتداء‬
‫وفتحوها ف زعم لَن زعم ِفعْل واقع با متعدّ إِليها تقول زعمت عبدَ ال قائما ول تقول قلت‬
‫زيدا خارجا إِلّ أَن تدخل حرفا من حروف الستفهام ف أَوله فتقول هل َتقُوله خارجا ومت‬
‫َتقُوله فعَل كذا وكيف تقوله صنع وعَلمَ َتقُوله فاعلً فيصي عند دخول حروف الستفهام عليه‬
‫بنلة الظن وكذلك تقول مت َتقُولن خارجا وكيف َتقُولك صانعا ؟ وأَنشد فمت َتقُول الدارَ‬
‫ج َمعُنا قال الكميت عَلمَ َتقُول َهمْدانَ احَْتذَتْنا وكِ ْندَة بالقوارِصِ مُجْلِبينا ؟ والعرب تُجْري‬
‫تَ ْ‬
‫تقول وحدها ف الستفهام مرى تظنّ ف العمل قال هدبة بن خَشْرم مت َتقُول القُ ُلصَ‬
‫الرّواسِما ُيدْنِي ُأمّ قا ِس ٍم وقاسِما ؟ فنصب القُلُص كما ينصب بالظنّ وقال عمرو بن معديكرب‬
‫عَلمَ َتقُول ال ّرمْحَ يُ ْثقِلُ عاتِقي إِذا أَنا ل أَ ْط ُعنْ إِذا اليلُ َك ّرتِ ؟ وقال عمر بن أَب ربيعة َأمّا‬
‫ج َمعُنا ؟ قال وبنو سليم يُجْرون متصرّف قلت ف غي‬
‫الرّحِيل فدُون بعدَ غدٍ فمت َتقُولُ الدارَ تَ ْ‬
‫الستفهام أَيضا مُجْرى الظنّ فيُعدّونه إِل مفعولي فعلى مذهبهم يوز فتح انّ بعد القَول وف‬
‫الديث أَنه َسمِعَ صوْت رجل يقرأُ بالليل فقال أََتقُوله مُرائيا أَي أَتظنّه ؟ وهو متصّ بالستفهام‬
‫ومنه الديث لّا أَراد أَن يعتَكِف ورأَى الَخْبية ف السجد فقال البِرّ َتقُولون بنّ أَي تظنّون‬
‫وتَ َروْن أَننّ أَر ْدنَ البِرّ قال وفِعْلُ القَوْلِ إِذا كان بعن الكلم ل يعمَل فيما بعده تقول قلْت زيد‬
‫قائم وأَقول عمرو منطلق وبعض العرب يُعمله فيقول قلْت زيدا قائما فإِن جعلتَ القَوْلَ بعن‬
‫الظنّ أَعملته مع الستفهام كقولك مت َتقُول عمرا ذاهبا وأََتقُول زيدا منطلقا ؟ أَبو زيد يقال‬
‫ما أَحسن قِيلَك و َقوْلك ومَقالَتك ومَقالَك وقالَك خسة أَوجُه الليث يقال انتشَرَت لفلن ف‬
‫الناس قالةٌ حسنة أَو قالةٌ سيئة والقالةُ تكون بعن قائلةٍ والقالُ ف موضع قائل قال بعضهم‬

‫لقصيدة أَنا قالُها أَي قائلُها قال والقالةُ القَوْلُ الفاشي ف الناس وا ِلقْوَل القَيْل بلغة أَهل اليمن‬
‫قال ابن سيده ا ِل ْقوَل والقَيْل اللك من مُلوك ِحمْي َيقُول ما شاء وأَصله قَيّل وقِيلَ هو دون‬
‫اللك الَعلى والمع أَقْوال قال سيبويه كسّروه على أَفْعال تشبيها بفاعل وهو ا ِلقْوَل والمع‬
‫مَقاوِل ومَقاوِلة دخلت الاء فيه على حدّ دخولا ف القَشاعِمة قال لبيد لا غَلَلٌ من رازِقيّ‬
‫صفُون الَقاوِل والرأَة َقيْلةٌ قال الوهري أَصل قَيْل قَيّل بالتشديد مثل‬
‫جمٍ يَ ْن ُ‬
‫وكُرْسُفٍ بأَيان عُ ْ‬
‫سَيّد من ساد َيسُود كأَنه الذي له َقوْل أَي ينفُذ قولُه والمع أَقْوال وأَقْيال أَيضا ومن جَعه على‬
‫أَقْيال ل يعل الواحد منه مشدّدا التهذيب وهم الَقْوال والَقْيال الواحد قَيْل فمن قال أَقْيال‬
‫بناه على لفظ قَيْل ومن قال أَقْوال بناه على الَصل وأَصله من ذوات الواو وروي عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه كتب لوائل بن حُجْر ولقومه من ممدٍ رسول ال إِل الَقْوالِ العَباهِلة‬
‫وف رواية إِل الَقْيال العَباهِلة قال أَبو عبيدة الَقْيال ملوك باليمن دون اللك الَعظم واحدُهم‬
‫حجَره وقال غيه سي اللك قَ ْيلً لَنه إِذا قال قولً نفَذ‬
‫قَيْل يكون ملكا على قومه ومِخْلفِه ومَ ْ‬
‫ب عقوبةُ الَقْوالِ ابن‬
‫قولُه وقال الَعشى فجعلهم أَقْوالً ث دانَتْ َب ْعدُ الرّبابُ وكانت كعَذا ٍ‬
‫الَثي ف تفسي الديث قال الَقْوال جع قَيْل وهو اللك النافذ القَوْل والَمرِ وأَصله قَ ْيوِل فَ ْيعِل‬
‫من القَوْل حذفت عينه قال ومثله أَموات ف جع ميْت مفف ميّت قال وأَما أَقْيال فمحمول‬
‫على لفظ قَيْل كما قيل أَرْياح ف جع ريح والشائع ا َلقِيس أَرْواح وف الديث سبحان مَنْ‬
‫َتعَطّف العِزّ وقال بِه تعطّف العِزّ أَي اشتمل بالعِزّ فغلب بالعز كلّ عزيز وأَصله من القَيْل ينفُذ‬
‫قولُه فيما يريد قال ابن الَثي معن وقال به أَي أَحبّه واختصّه لنفسه كما يُقال فلن َيقُول‬
‫بفلن أَي بحبّته واختصاصِه وقيل معناه حَكَم به فإِن القَوْل يستعمل ف معن الُكْم وف‬
‫الديث قولوا ب َقوْلكم أَو بعض َقوْلِكم ول َيسَْتجْرِيَنّكم الشيطان أَي قُولوا ب َقوْل أَهل دِينكم‬
‫ومِلّتكم يعن ادعون رسولً ونبيّا كما سّان ال ول تسمون سيّدا كما تسمّون رؤساءكم لَنم‬
‫كانوا يسَبون أَن السيادة بالنبوة كالسيادة بأَسباب الدنيا وقوله بعض قولِكم يعن القتصادَ ف‬
‫القال وتركَ الِسراف فيه قال وذلك أَنم كانوا مدحوه فكره لم البالغة ف الدح فنهاهم عنه‬
‫يريد تكلّموا با يضُركم من القَوْلِ ول تتكلّفوه كأَنكم وُكلءُ الشيطان ورُسُلُه تنطِقون عن‬
‫لسانه واقْتال َقوْلً اجْتَرّه إِل نفسِه من خي أَو شر واقْتالَ عليهم احْتَكَم وأَنشد ابن بري‬
‫للغَ َطمّش من بن َشقِرة فبالَيْر ل بالشرّ فا ْرجُ َموَدّت وإِنّي ام ُرؤٌ َيقْتالُ من التّ َرهّبُ قال أَبو‬
‫عبيد سعت اليثم بن عدي يقول سعت عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز يقول ف رُقْية الّنمْلة‬
‫حَتفِل وَتقْتالُ وتَكَْتحِل وكلّ شيء َتفَْتعِلْ غي أَن ل َت ْعصِي الرجل قال َتقْتال َتحْتَكِم‬
‫العَرُوس تَ ْ‬
‫صدْق‬
‫ي ومنلَةٍ ف دار ِ‬
‫على زوجها الوهري اقْتال عليه أَي تكّم وقال كعب بن سعد الغَنَو ّ‬
‫وغِبْطةٍ وما اقْتال من حُ ْكمٍ عَليّ طَبيبُ قال ابن بري صواب إِنشاده بالرفع ومنلةٌ لَن قبله‬
‫حمّة ِببَرّّيةٍ‬
‫ب وماءُ ساء كان غي مَ َ‬
‫وخَبّرْ تُمان أَنّما الوتُ ف القُرَى فكيف وهاتا َهضْبَةٌ و َكثِي ُ‬

‫تَجْري عليه جَنُوبُ وأَنشد ابن بري للَعشى ولِثْلِ الذي َج َمعْتَ لِرَيْبِ الد هر َتأْب حكومة‬
‫سعِيدُ‬
‫ا ُلقْتالِ وقاوَلْته ف أَمره وتَقاوَلْنا أَي تَفا َوضْنا وقول لبيد وإِنّ ال نافِلةٌ تقاه ول َيقْتالُها إِل ال ّ‬
‫أَي ول يقولا قال ابن بري صوابه فإِنّ ال بالفاء وقبله َح ِم ْدتُ الَ والُ الميدُ والقالُ القُ َلةُ‬
‫مقلوب مغيّر وهو العُود الصغي وجعه قِيلن قال وأَنا ف ضُرّاب قِيلنِ القُ َلهْ الوهري القالُ‬
‫الشبة الت يضرَب با القُلَة وأَنشد كَأنّ نَ ْزوَ فِراخِ الامِ بينَهُم َن ْزوُ القُلة قلها قالُ قالِينا قال‬
‫ابن بري هذا البيت يروى لبن مقبل قال ول أَجده ف شعره ابن بري يقال اقْتالَ بالبعي بعيا‬
‫وبالثوب ثوبا أَي استبدله به ويقال اقْتال بال ّلوْن َلوْنا آخر إِذا تغي من سفرٍ أَو ِكبَر قال الراجز‬
‫لدّة َلوْنا أَطْحَل وكان ُهدّابُ الشّباب أَجْمل ابن الَعراب العرب تقول قالوا بزيدٍ‬
‫فاقْتَلْتُ با ِ‬
‫أَي َقتَلُوه و ُقلْنا به أَي قََتلْناه وأَنشد نن ضربناه على نِطَابه ُقلْنا به ُقلْنا به ُقلْنا به أَي قََتلْناه‬
‫والنّطابُ َحبْل العاِت ِق وقوله ف الديث فقال بالاء على يَده وف الديث الخر فقال بِثَوبه‬
‫هكذا قال ابن الَثي العرب تعل القول عبارةً عن جيع الَفعال وتطلِقه على غي الكلم‬
‫واللسان فتقول قال بِيَده أَي أَخذ وقال برِجْله أَي مشى وقد تقدّم قول الشاعر وقالت له‬
‫العَيْنانِ سعا وطاعة أَي َأ ْو َمأَتْ وقال بالاء على يدِه أَي قَلب وقال بثوب أَي ر َفعَه وكل ذلك‬
‫على الجاز والتساع كما روي ف حديث السّ ْهوِ قال ما َيقُولُ ذو اليدين ؟ قالوا صدَق روي‬
‫أَنم َأ ْو َمؤُوا برؤوسِهم أَي نعم ول يتكلّموا قال ويقال قال بعن أَقْبَلَ وبعن مال واستراحَ‬
‫صوْ َمعَتِه همُ ال َغوْغاءُ وقََت َلةُ‬
‫وضرَب وغلَب وغي ذلك وف حديث جريج فأَسْ َرعَت القَوْلِّيةُ إِل َ‬
‫الَنبياء واليهودُ وتُسمّى ال َغوْغاءُ َقوْلِّيةً‬

‫( ‪)11/572‬‬
‫( قيل ) ‪ :‬القائلة ‪ :‬الظّهِية ‪ .‬يقال ‪ :‬أَتانا عند القائِلة وقد تكون بعن القَيْلولة أَيضا وهي الّنوْم‬
‫ف الظهية ‪ .‬الحكم ‪ :‬القائلة نِصفُ النهار ‪ .‬الليث ‪ :‬القَيْلُولة َنوْمةُ ِنصْف النهار وهي القائلةُ‬
‫قال َيقِيلُ وقد قال القوم َقيْلً و قائلةً و قَيْلولةً و مَقالً و مَقِيلً الَخية عن سيبويه ‪ .‬و ا َلقِيلُ‬
‫أَيضا ‪ :‬الوضع ‪ .‬ابن بري ‪ :‬وقد جاء الَقال َلوْضع القَيْلولة قال الشاعر ‪ :‬فما إِنْ يَ ْر َعوِينَ‬
‫ت وما إِنْ يَ ْرعَوينَ على مَقالَ وقالت قريش لسيدنا رسول ال قَبْل أَن فَتَحَ عليه‬
‫ِلمَحْلِ سَبْ ٍ‬
‫الفُتوحَ ‪ :‬إِنّا َلكْ َرمُ مُقاما وأَحسن َمقِيلً فأَنزل ال تعال ‪ { :‬أَصحابُ النّة يومئذٍ خيٌ مُسْتَقرّا‬
‫وأَحسنُ َمقِيلً } قال الفراء ‪ :‬قال بعض الحدّثي يُ ْروَى أَنه ُيفْرَغ من حساب الناس ف ِنصْف‬
‫ستَقرّا‬
‫ذلك اليوم فََيقِيلُ أَهل النة ف النة وأَهلُ النار ف النار فذلك قوله تعال ‪ { :‬خيٌ مُ ْ‬
‫وأَحسنُ َمقِيلً } قال ‪ :‬وأَهل الكلم إِذا اجتمع لم أَحق وعاقل ل يَسَتجِيزوا أَن يقولوا ‪ :‬هذا‬
‫أَحق الرجلي ول َأعْقل الرجلي ويقولون ‪ :‬ل تقول هذا َأعْقل الرجلي إِل لعاقل يفضُل على‬

‫صاحبه قال الفراء ‪ :‬وقد قال ال عز وجل { خيٌ مستَقرّا } فجعل أَهل النة خيا مستَقرّا من‬
‫أَهل النار وليس ف مستَقرّ أَهل النار شيء من الي فاعرف ذلك من خطئهم وقال أَبو طالب ‪:‬‬
‫إِنا جاز ذلك لَنه موضع فيقال هذا الوضع خي من ذلك الوضع وإِذا كان نعتا ل يسَت ِقمْ أَن‬
‫يكون نعتُ واحد لثني متلفي قال الَزهري ‪ :‬ونو ذلك قال الزجّاج وقال ‪ُ :‬يفْرَق بي‬
‫الَنازِل والنّعوت ‪ .‬قال أَبو منصور ‪ :‬و القَيْلولة عند العرب و ا َلقِيلُ الستراحة نصف النهار إِذا‬
‫اشتدّ الر وإِن ل يكن مع ذلك َن ْومٌ والدليل على ذلك أَن النة ل َن ْومَ فيها ‪ .‬وروي ف الديث‬
‫‪ :‬قِيلوا فإِن الشياطي ل َتقِيل ‪ .‬وف الديث ‪ :‬كان ل ُيقِيلُ مالً ول ُيبِينُه أَي كان ل ُيمْسِك‬
‫من الال ما جاءه صباحا إِل وقْت القائلة وما جاءه مساء ل يُمسِكه إِل الصباح ‪ .‬وا َلقِيل‬
‫والقَيْلولة ‪ :‬الستراحة نصفَ النهار وإِن ل يكن معها َن ْومٌ يقال ‪ :‬قال َيقِيل َقيْلولة فهو قائِل ‪.‬‬
‫ومنه حديث زيد بن عمرو بن ُنفَيْل ‪ :‬ما مُهاجِرٌ كمَن قال وف رواية ‪ :‬ما مُهَجّر أَي ليس مَنْ‬
‫هاجَر عن وَطَنه أَو خرج ف الاجِرة كمَن سكَن ف بيته عند القائلة وأَقام به وف حديث ُأمّ َمعْبَد‬
‫‪ :‬رَفِيقَ ْينِ قال خَ ْيمَتَيْ ُأمّ مَعَْبدِ أَي نزل فيها عند القائلة إِل أَنه عدّاه بغي حرف جرَ ‪ .‬وف‬
‫سقْيا ‪ :‬موضعان بي مكة والدينة‬
‫سقْيا ِتعْ ِهنُ وال ّ‬
‫الديث ‪ :‬أَن رسول ال كان بِِتعْهِن وهو قائل ال ّ‬
‫سقْيا ومنه حديث‬
‫سقْيا وقْتَ القائلة أَو هو ِمنَ القوْل أَي يذكر أَنه يكون بال ّ‬
‫أَي أَنه يكون بال ّ‬
‫النائز ‪ :‬هذه فُلنة ماتت ظُهْرا وأَنت صائم قائلٌ أَي ساكِن ف البيت عند القائلة وف شعر ابن‬
‫رَواحة ‪ :‬الَْي ْومَ نضْ ِربْكُم على تَنْزِيلِه ضَرْبا يُزِيلُ الَامَ عن َمقِيلِه الامُ ‪ :‬جعُ هام ٍة وهي أَعلى‬
‫الرأْس و مَقِيلُه ‪ :‬موضعه مستعارٌ من موضع القائلة وسكون الباء من َنضْربْكم من جائزات‬
‫الشعر وموضعُها الرفعُ ‪ .‬و َتقَيّلوا ‪ :‬ناموا ف القائلة ‪ .‬قال سيبويه ‪ :‬ول يقال ما أَقْيَلَه اسَتغْنوا‬
‫عنه با َأْنوَ َمهُ كما قالوا تركْتُ ول يقولوا و َدعْتُ ل لع ّلةٍ ‪ .‬ورجل قائل والمع ُقيّل بالتشديد و‬
‫سفْر قال ‪ِ :‬إنْ قال قَيْلٌ ل أَقِلْ ف القُيّل فجاء‬
‫قُيّال و القَيْلُ اسم للجمع كالشّرْب والصّحْب وال ّ‬
‫ل ْمعَيْن و قَيل ‪ :‬هو جع قائل ‪ .‬وما َأكْلَ قائ َلتَه أَي َنوْمَه فأما قول العجاج ‪ :‬إِذا َبدَا دُهانِجٌ ذو‬
‫با َ‬
‫َأ ْعدَال فقد يكون على الفعل الذي هو قال كضرّاب وشَتّام وقد يكون على النّسَب كما قالوا‬
‫نَبّال لصاحب النّبْل ‪ .‬وشَرِبَتِ الِبلُ قائلةً أَي ف القائلة كقولك ش ِربَتْ ظاهِرةً أَي ف الظّهِية ‪.‬‬
‫وقد يكون قائلةً هنا مصدرا كالعافِية ‪ .‬و أَقالَها هو و قَيّلَها ‪ :‬أَوردها ذلك الوقْت ‪ .‬و اقْتالَ ‪:‬‬
‫شَ ِربَ نصْفَ النهار ‪ .‬و القَيْلُ ‪ :‬اللَبنُ الذي يشرب نصف النهار وقْتَ القائلة وقوله ‪ :‬وكيف‬
‫ل َأبْكي على ِعلّت صَبَائِحِي غَباِئقِي قِيلن عَن به ذوات قَيْلت فقَيْلت على هذا جع قَ ْي َلةٍ الت‬
‫هي الرّة الواحدة من القَيْل الَزهري ‪ :‬أَنشدن أَعراب ‪ :‬مالِيَ ل أَ ْسقِي حَُبيّبات و ُهنّ يوم الوِرْدِ‬
‫سقِيها ويش َربُ أَلْبانا جعلهنّ كُأمّهاته ‪.‬‬
‫حبَيّباتِه ِإبِلَه الت َي ْ‬
‫ُأمّهات صَبَائِحي غَبائِقي قِيْلت أَراد بِ ُ‬
‫والقَيُول ‪ :‬كالقَيْل اسم كالصّبُوح والغَبُوق ‪ .‬وقَيّلَ الرجلَ ‪ :‬سقاه القَيْل ‪ .‬و َتقَيّلَ هو القَيْلَ ‪:‬‬
‫شَرِبه أَنشد ثعلب ‪ :‬ولقد َتقَيّلَ صاحب ف ِلقْحةٍ لَبَنا يَحِلّ ولمُها ل ُي ْطعَم الوهري ‪ :‬يقال قَيّله‬

‫فََتقَيّل أَي سقاه نصفَ النهار فشرب قال الراجز ‪ :‬يا ُربّ مُهْرٍ مَ ْزعُوق ُمقَيّل أَو َمغْبُوقْ من لََبنِ‬
‫لصْر يتاج إِل شرب نصف‬
‫ال ّد ْهمِ الرّوقْ ويقال ‪ :‬هو َشرُوب لِ ْلقَيْل إِذا كان مِهْيافا دَقِيقَ ا َ‬
‫النهار ‪ .‬وقالَ َيقِيل قَ ْيلً إِذا شرب نصفَ النهار و َتقَيّل أَيضا ‪ .‬وحكى ابن َدرَسَْتوَيْه اقْتال‬
‫ووزنه افَْتعَل ‪ .‬وقد تقدم ف ترجة َقوَلَ ‪ .‬و اقْتَلْتُ اقتيالً إِذا شربت القَيْل ‪ .‬التهذيب ‪ :‬القَيْل‬
‫سقَ ْينَ رَفْها بالنهار والليلْ من الصّبُوحِ والغَبُوقِ والقَيْلُ جعل‬
‫شُرْب نصف النهار وأَنشد ‪ :‬يُ ْ‬
‫القَيْل ههنا شَرْبة نصف النهار وقالت أُم تأَبّط شَرّا ‪ :‬ما َسقَيْتُه غَيْلً ول حَ َرمْتُه قَيْلً ‪ .‬وف‬
‫حديث خزية ‪ :‬وأَ ْكَتفِي من َحمْلِه بالقَيْلَة القَيْلَة و القَيْلُ ‪ :‬شُرْب نصف النهار يعن أَنه يكتفي‬
‫خصْب والسعة ‪ .‬و َتقَيّل الناقة ‪ :‬حلَبها عند القائلة تقول ‪:‬‬
‫بتلك الشربة ل يتاج إِل حلها لل ِ‬
‫هذه قَيْلي و قَ ْيلَت ‪ .‬وف ترجة صبح ‪ :‬و القَيْلُ و القَيْلة الناقة الت تلَب ف ذلك الوقت ‪ .‬قال‬
‫الَزهري ‪ :‬سعت العرب تقول للناقة الت يشربون َلبَنها نصف النهار َقيْلة وهُنّ َقيْلن للّقاح‬
‫حلَب ضخم يلَب فيه ف القائلة عن الجري وأَنشد ‪:‬‬
‫الت َيحْتَلِبونا وقت القائلة ‪ .‬و ا ِلقْيَل ‪ :‬مِ ْ‬
‫سكّ ضَبوبٌ قَ ْنفَلْ تَكادُ من غُزْرٍ َتدُقّ ا ِلقْيَلْ و قاَلهُ البيعَ قَيْلً و أَقاَلهُ إِقالةً وحكي‬
‫عِنْزٌ من ال ّ‬
‫اللحيان َأنّ قِلْته لغة ضعيفة ‪ .‬و استَقالَن ‪ :‬طلب ِإلّ أَن أُقِيلَه ‪ .‬و َتقَايل البيّعان ‪ :‬تَفاسَخا‬
‫صَ ْفقَتهما ‪ .‬وتر ْكتُهما يَتقايلن البيع أَي َيسَْتقِيل كل واحد منهما صاحبه ‪ .‬وقد َتقَايَل بعدما‬
‫تبايعا أَي تَتَاركا و أَ َقلْتُه البيعَ إِقالةً ‪ :‬وهو فسخُه قال ‪ :‬وربا قالوا قِ ْلتُه البيعَ فأَقالَن إِيّاه ‪ .‬وف‬
‫الديث ‪ :‬من أَقالَ نادِما أَقاَلهُ ال من نار جهنم ‪ .‬وف رواية ‪ :‬أَقاله ال عَثْرَته أَي وافقه على‬
‫َنقْض البيع وأَجابه إِليه ‪ .‬يقال ‪ :‬أَقاله ُيقِيله إِقالةً ‪ .‬و تَقايل إِذا فسخا البيع وعاد البيع إِل مالكه‬
‫والثمنُ إِل الشتري إِذا كان قد َندِم أَحدها أَو كِلها قال ‪ :‬وتكون الِقالة ف البَيعة والعهد ‪.‬‬
‫وف حديث ابن الزبي ‪ :‬لا قُتل عثمان قلت ل أَستقِيلها أَبدا أَي ل أُقِيل هذه العَثْرة ول أَنساها‬
‫‪ .‬و الستِقالة ‪ :‬طَلب الِقالة ‪ .‬و َتقَيّل الاءُ ف الكان النخفض ‪ :‬اجتمع ‪ .‬أَبو زيد ‪ :‬يقال تقيّل‬
‫فلن أَباه وتقيّضه تقيّلً وتقيّضا إِذا نزع إِليه ف الشبَه ‪ .‬ويقال ‪ :‬أَقال ا فلنا عَثْرته بعن‬
‫صفْح عنه ‪ .‬وف الديث ‪ :‬أَقِيلوا َذوِي اليئَات عَثَراتِهم وأَقال ال عَثْرتك وأَقالَكَها ‪ .‬و القَيْل‬
‫ال ّ‬
‫شبِهه وجعه أَقْيال و قُيُول ومنه الديث ‪:‬‬
‫‪ :‬الَلِك من ملوك ِحمْي يتقيّل َمنْ قَبْله من ملوكهم يُ ْ‬
‫إِل قَيْل ذي ُرعَ ْينٍ أَي مَلِكها وهي قبيلة من اليمن تنسَب إِل ذي ُرعَ ْينٍ وهو من أَذْواء اليمن‬
‫ومُلوكِها ‪ .‬وقال ثعلب ‪ :‬الَقْيال اللوك من غي أَن يصّ با ملوك ِحمْي ‪ .‬و اقْتالَ شيئا بشيء‬
‫‪َ :‬بدّله عن الزجاجي ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬يقال أَدخِل بعيَك السوق و اقْتَلْ به غيَه أَي اسْتَبْدل به‬
‫لدّة َلوْنا َأطْحَل أَي استبدلت وأَنشد ابن بري ف ترجة َقوَلَ ‪ :‬وِرْد هُموم‬
‫وأَنشد ‪ :‬وا ْقتَلْت با ِ‬
‫طَرَقَتْ بالبَلْبالْ وظُلم ساعٍ وأَمي ُمقْتالْ أَي مُختار قد جُعل َبدَلً من غيه ‪ .‬قال أَبو منصور ‪ :‬و‬
‫الُقايَلة والُقايَضة البادلة يقال ‪ :‬قَايَضه وقايَله إِذا بادَله ‪ .‬و القَيْلة و القِيلة ‪ :‬الُدْرةُ ‪ .‬وف‬
‫لصْية ‪ .‬ورماه ال‬
‫حديث أَهل البيت ‪ :‬ول حامل القِيلة القِيَلة بالكسر ‪ :‬ا َلدْرة وهو انتفاخ ا ُ‬

‫بقِيلة مكسورة أَي ا َلدَرِ ‪ .‬و قيل ‪ :‬اسم رجل من عاد ‪ .‬و قَيْلٌ ‪ :‬وافِد عاد ‪ .‬و َقيْلةُ ‪ :‬موضع ‪.‬‬
‫لزْ َرجِ ‪ .‬وف حديث سلمان ‪ :‬ابْنَى َقيْلة يريد الَوسَ والزرجَ قبيلت‬
‫و قَيْلة ‪ُ :‬أمّ ا َلوْس وا َ‬
‫الَنصار ‪ .‬و قَيْلة ‪ :‬اسم ُأمَ لم قدية وهي قَيْلة بنت كاهِل ‪ .‬و قِيال بكسر القاف ‪ :‬اسم جبل‬
‫بالبادية عال‬

‫( ‪)11/572‬‬
‫( كأل ) الكأْلُ أَن تشتري أَو تبيع دَيْنا لك على رجل بدَينٍ له على آخر وكذلك الكأْلة‬
‫والكُؤولة كله عن اللحيان وال َكوَْألَلُ القصي وقيل القصي مع غِلَظ وشدّة وقد ا ْكوَأَلّ الرجل‬
‫حجُ الَصمعي إِذا كان فيه قصر وغلظ مع شدة قيل‬
‫فهو مُ ْكوَئلّ إِذا قصُر والُ ْكوَئلّ القصي الَفْ َ‬
‫رجل َكوَأْلَل و َكأْلَل وكُلكِل‬

‫( ‪)11/580‬‬
‫( كبل ) الكَبْل قَيْد ضخم ابن سيده الكَبْل والكِبْل القَيْد من أَيّ شيء كان وقيل هو أَعظم ما‬
‫يكون من الَقْياد وجعهما ُكبُول يقال كََبلْت الَسي وكَبّلْته إِذا قيّدته فهو مَكْبُول ومُكَبّل وقال‬
‫أَبو عمرو هو القَيْد والكَبْل والنّكْل والوَْلمُ والقُرْزُل والَكْبُول الحبوس وف الديث ضَحِكْت‬
‫من قوم يؤْتى بم إِل النة ف كَبْل الديد وف حديث أَب مرثَد ففُكّت عنه أَكْبُله هي جع قِلّة‬
‫لل َكبْل القَ ْيدِ وف قصيد كعب بن زهي مُتَيّم ِإثْرَها ل ُي ْفدَ مَكْبولُ أَي مقيّد و َكبَله يَكْبِله كَ ْبلً‬
‫وكَبّلَه وكَبَله كبْلً‬
‫( * قوله « وكَبَله َكبْلً » تكرار لا سبق الكلم عليه ) حَبسه ف سجن أَو غيه وأَصله من‬
‫الكَبْل قال‬
‫( * قوله « من الكبل قال » هكذا ف الصل ولعله من الكبل القيد قال إل نظي ما يأت بعده )‬
‫إِذا كنتَ ف دارٍ يُهِيُنكَ أَهلُها ول َتكُ مَكْبُولً با فتحوّل وف حديث عثمان إِذا وقعت السّهْمان‬
‫فل مُكابَلة قال أَبو عبيد تكون الُكابَلة بعنيي تكون من الَبْس يقول إِذا ُح ّدتِ الُدودُ فل‬
‫حبَس أَحد عن حقّه وأَصله من الكَبْل القَيْد قال الَصمعي والوجهُ الخر أَن تكون الُكابَلة‬
‫يُ ْ‬
‫مقلوبة من الُباكَلة أَو الُلبكة وهي الختلط وقال أَبو عبيدة هو من الكَبْل ومعناه البس عن‬
‫حقه ول يذكر الوجه الخر قال أَبو عبيد وهذا عندي هو الصواب والتفسي الخر غلط لَنه‬
‫لو كان من بَكَلْت أَو َلبَكْت لقال مُباكَلة أَو مُلبَكةً وإِنا الديث مُكابلَة وقال اللحيان ف‬

‫الُكابَلة قال بعضهم هي التأْخي يقال كَبَلْتُك دَيْنَك أَخّرته عنك وف الصحاح يقول إِذا ُحدّت‬
‫شفْعة للجار‬
‫الدار وف النهاية إِذا ُحدّت الُدود فل يبَس أَحد عن حقه كأَنه كان ل يرى ال ّ‬
‫خلِيط‬
‫قال ابن الَثي هو من الكَبْل القيد قال وهذا على مذهب من ل يرى الشفعة إِلّ لل َ‬
‫الحكم قال أَبو عبيد قيل هي مقلوبة من لَبَك الشيء وبَكَله إِذا خلَطه وهذا ل يسوغ لَن‬
‫الُكابَلة مصدر والقلوب ل مصدر له عند سيبويه والُكابلَة أَيضا تأْخي الدّيْن وكَبَله الدينَ كَ ْبلً‬
‫أَخّره عنه والُكابلَة التأْخي والبس يقال كََبلْتُك دَْينَك وقال اللحيان الُكابلَة أَن تُباع الدار إِل‬
‫جنب دارك وأَنت تريدها ومتاج إِل شرائها فتؤخر ذلك حت يستوجبها الشتري ث تأْخذها‬
‫شفْعة وهي مكروهة وهذا عند من يَرى شُفعة الِوار وف الديث ل مُكابلة إِذا ُحدّت‬
‫بال ّ‬
‫الُدود ول ُشفْعة قال الطّ ِرمّاح مت َي ِعدْ يُ ْنجِزْ ول يَ ْكتَبِلْ منه العطايا طولُ ِإعْتامِها ِإعْتامُها‬
‫الِبطاء با ل يَكَْتبِل ل يتبس وفَ ْروٌ َكبْلٌ كثي الصوف ثقيل الوهري فَ ْروٌ كَبَل بالتحريك أَي‬
‫قصي وف حديث ابن عبد العزيز أَنه كان يلبَس الفَرْوَ وَالكَبْل قال ابن الَثي الكَبْل فَ ْروٌ كبي‬
‫والكَبْل ما ُثنَ من اللد عند شَفةِ الدلو فخُرِز وقيل َشفَتُها وزعم يعقوب أَن اللم بدل من‬
‫النون ف َكبْن والكابُول حِبالة الصائد يانية وكابُلُ موضع وهو عجمي قال النابغة قُعودا له‬
‫جمِي وكابُلُ وأَنشد ابن بري لَب طالب تُطاعُ بِنا‬
‫غَسّانُ يَرْجُون َأوَْبهُ وتُرْكٌ و َرهْطُ ا َلعْ َ‬
‫سدّ بِنا أَبوابُ تُرْكٍ وكابُل فكابُل أَعجمي ووزنه فاعُل وقد استعمله‬
‫الَعداءُ ودّوا َلوَ آنّنا ُت َ‬
‫الفرزدق كثيا ف شعره وقال غوبة بن سلمى‬
‫( * قوله « وقال غوبة بن سلمى » كذا بالصل والذي ف ياقوت وقال فرعون بن عبد الرحن‬
‫يعرف بابن سلكة من بن تيم بن مرّ وددت إل ) وَدِ ْدتُ مَخا َفةَ الجّاجِ أَن بِكابُلَ ف اسْتِ‬
‫شيطانٍ رَجيمِ مُقِيما ف مَضارِ ِطهِ ُأغَنّي أَل حَيّ الَنازِلَ بال َغمِيمِ وقال حنظلة الي بن أَب ُرهْم‬
‫س ّو َمةٌ من خَيْلِ تُرْكٍ وكابُلِ وذو‬
‫ويقال حسّان بن حنظلة نَ َزلْت له عن الضّبَيْبِ وقد َب َدتْ مُ َ‬
‫الكَ ْبلَيِ فحل كان ف الاهلية كان ضَبّارا ف قَيْده‬

‫( ‪)11/580‬‬
‫لعَل عن كراع‬
‫( كبثل ) الكََبوْثَلُ ولدٌ يقَعُ بي الُنفُساء وا ُ‬

‫( ‪)11/582‬‬
‫لوّاز وال َكبَرْتَل‬
‫( كبتل ) التهذيب ف الماسي ابن الَعراب يقال لذكر الُنفُساء ا ُلقَرّضُ وا ُ‬
‫لعَل‬
‫وا ُلدَحْرِج وا ُ‬

‫( ‪)11/582‬‬
‫لبْزة وهي قطعة من كنِيز التمر الحكم الكُتْلة من الطي‬
‫( كتل ) الليث الكُتْلة أَعظم من ا ُ‬
‫والتمر وغيها ما ُجمِع قال وبالغَداةِ كُتَلَ البَ ْرنِجّ أَراد البَرْنّ الصحاح الكُتْلة القطعة الجتمعة‬
‫صمْغ والُكَتّل الشديد القصي ورأْس مُكَتّل ممّع مدوّر والكُتْلة ال ِفدْرة من اللحم و َكتّله‬
‫من ال ّ‬
‫سّنه عن كراع ورجل مُكَتّل وذو كَتَلٍ وذو كَتالٍ غليظُ السم والكَتَال القوّة والكَتَال اللحم‬
‫ورجل مُكَتّل اللْق إِذا كان مُداخَل البدن إِل ال ِقصَر ما هو وأَلقى عليه كَتَالَه أَي ثقله قال‬
‫الشاعر وَلسْت بِراحِلٍ أَبدا إِليهم ولو عالَجْت من وَِتدٍ كَتال أَي مؤونةً وِثقْلً والكَتالُ النفس‬
‫والكَتال الاجة تقضيها والكَتالُ كلّ ما ُأصْلِح من طعام أَو ُكسْوة وزوّجها على أَن يقيم لا‬
‫كَتالَها أَي ما ُيصْلحها من عيشها والكَتال سوء العيش والَكتل الشديدة من شدائد الدهر‬
‫واشتقاقه من الكَتَال وهو سوء العيش وضيقه وأَنشد الليث ِإنّ با أَكتَلَ أَو رِزاما ُخوَيْرِبان‬
‫يَ ْنقُفانِ الْهاما قال ورِزام اسمُ الشديدة قال أَبو منصور غلط الليث ف تفسي َأكْتل ورِزام قال‬
‫وليسا من أَساء الشدائد إِنا ها اسا ِلصّي من لُصوص البادية أَل تراه قال ُخوَيرِبان ؟ يقال‬
‫ِلصّ خارِب ويصغّر فيقال ُخوَيرِب وروى سلمة عن الفراء أَنه أَنشده ذلك قال الفراء أَو ههنا‬
‫بعن واو العطف أَراد أَن با أَكتَلَ ورِزاما وها خارِبان وبذلك فسر ابن سيده َأكْتَل ورِزاما‬
‫وسيأْت وف حديث ابن الصّبْغاء وا ْرمِ على أَقفائهم بِكْتَل الِكْتَل ههنا من الَكْتَل وهي شديدة‬
‫من شدائد الدهر والكَتالُ سوء العيش وضيق الؤونة والّثقْل ويروى بِنْكَل من النّكال العقوبة‬
‫وف نوادر الَعراب مرّ فلن يتَكَرّى ويتَكَتّل ويََتقَلّى إِذا مَرّ مَرّا سريعا وفلن َيتَكَتّل ف مشيه‬
‫إِذا قارب ف خطوه كأَنه يتدحرج ويقال للحمار إِذا ترّغ فلزِق به التراب قد كَتِل جلدُه قال‬
‫الراجز يش َربُ منها نَهَلتٌ وثعلْ وف مراغٍ جلدُها منه كَتلْ ومن العرب من يقول كاتَله ال‬
‫بعن قاتله ال والتّكَتّل ضرْب من الشي ابن سيده تكتّل الرجل ف مشيته وهي من مشي‬
‫القصار الغلط وما كتَلك عنّا أَي ما حبسك والكَتِيلة النخلة الت فاتت الَيدَ طائية والمع‬
‫الكَتائل قال قد أَبصَ َرتْ ُس ْعدَى با كَتائلي طَويلةَ الَقْناءِ والعَثاكِلِ مثل العَذارى الُرّدِ العَطابِلِ‬
‫ابن الَعراب الكَتِيلة النخلة الطويلة وهي العُلْبة والعَوانة والقِرْواح النضر كُتول الَرض‬
‫فَنادِيرُها وهي ما أَشرف منها وأَنشد وتَيْماء تشِي الريحُ فيها رَدِيّة مَريضة َلوْنِ الَرْض طُلْسا‬
‫كُتولا والِكْتَل والِكْتلة الزّبيل الذي يمَل فيه التمر أَو العنب إِل الَرين وقيل الِكْتَل شبه‬
‫الزّبيل يسع خسة عشر صاعا وف حديث الظّهار أَنه أُتِيَ بِ ْكتَل من تر هو بكسر اليم الزّبيل‬
‫الكبي كأَن فيه كَُتلً من التمر أَي قِطعا متمعة وف حديث خيب فخرجوا بَساحِيهم ومَكاتِلِهم‬
‫وف حديث سعد‬
‫( * قوله « وف حديث سعد ال قوله بر » هكذا ف الصل ) مِكْتَل غيه مِكْتَل برّ ويقال‬

‫كَِتنَتْ جَحافِل اليل من العُشب و َكتِلَت بالنون واللم إِذا لزِجَتْ و َكتِل الشيء فهو كَتِل تلزّق‬
‫وتلزّج قال وف مراغٍ جلدُها منه كَتِلْ قال وقد تكون لم كَتِل بدلً من نون كَِت َن وها بعن‬
‫واحد والكُنَْتأْلُ بالضم القصي والنون زائدة قال ابن بري الكِتال الِراس يقال أَيّ شيء كاتَلْتَ‬
‫من فلن أَي مارَسْت قال ابن الطّثَريّة أَقول وقد أَيقَنْت أَنّي مُواجه من الصّرْم باباتٍ شديدا‬
‫كِتالُها وهو مصدر كاتَلْت والكِتالُ أَيضا الؤونة‬
‫( * قوله « والكتال أَيضا الؤونة » كذا بضبط الصل بوزن كتاب كالذي قبله وف القاموس‬
‫خ َلفِي‬
‫الكتال كسحاب الؤونة ) قال الشاعر َق َد آوصَيت أَمسِ ا ُلخْلَفي َوصِيّة قليلً على ا ُلسْتَ ْ‬
‫كِتالُها والكَواتِل اسم موضع قال النابغة خللَ الَطايا يَّتصِلنَ وقد أَتت قِنانُ أُبَيْرٍ دونا والكَواتِل‬
‫شقّ عبد ال بن كلب وقال ابن جَبَلة هي رملة دون اليمامة قال الراعي فكُتْ َلةٌ‬
‫وكُتْلة موضع ب ِ‬
‫لمَل وكُتَيْل وأَكْتَل اسان قال إِنّ با أَ ْكتَلَ أَو‬
‫فُرؤَامٌ من مَساكِنها فمنتَهى السّيْل من بَنْبان فا ُ‬
‫رِزاما ُخوَيْرِبَيِ يَ ْنقُفان الاما‬
‫لوَيربَي ولكلَيهما وجه من الَعراب )‬
‫لوَيربان بدل ا ُ‬
‫( ف مادة « كتل » ا ُ‬

‫( ‪)11/582‬‬
‫( كثل ) الَزهري أَما كَثل فأَصل بناء ال َكوْثَل وهو َف ْوعَل وقال الليث ال َكوْثَل مؤَخّر السفينة‬
‫وقد يشدد فيقال َكوْثَلّ وف ال َكوْثَل يكون الَلّحون ومَتاعُهم وأَنشد َحمَلْت ف َكوْثَلّها َعوِيقا‬
‫( * قوله « عويقا » هكذا ف الصل )‬
‫ليْزُرانةُ‬
‫صدْر السفينة وال ّدوْطِية َكوْثَلها وقيل ال َكوْثَلُ السّكّان أَبو عبيد ا َ‬
‫أَبو عمرو الَرْنَحة َ‬
‫لوْفِ َكوْثَلُها ُيلْتَزم و َكوْثَل السّ َلمِيّ رجل معروف إِليه‬
‫السّكّان وهو ال َكوْثَل قال الَعشى من ا َ‬
‫ُيعْزَى سِبَاع بن َكوْثَل أَحد شعرائهم‬

‫( ‪)11/583‬‬
‫( كحل ) الكُحْل ما يكتحل به قال ابن سيده الكُحْل ما ُوضِع ف العي يُشتَفى به َكحَلَها‬
‫يَكْحَلها ويَ ْكحُلها َكحْلً فهي مَكْحولة وكَحِيل من أَعي كُحْلء وكَحائل عن اللحيان وكَحّلَها‬
‫حمِل ال َقذَى ُجفُونُ عُيون بال َقذَى ل تُكَحّل وقد اكَْتحَل‬
‫أَنشد ثعلب فمَا لك بالسّلْطان أَن تَ ْ‬
‫وتَكَحّل والِكْحال الِيلُ تكحل به العي من الُ ْكحُلة قال ابن سيده الِكْحَل والِكْحَال اللة الت‬
‫يُكَْتحَل با وقال الوهري الِكْحَل والِكْحال الُ ْلمُول الذي يُكْتَحَل به قال الشاعر إِذا الفَتَى ل‬
‫يَ ْركَب ا َلهْوال وخالَفَ ا َلعْمام والَخْوال فَأ ْع ِطهِ الرآة والِ ْكحَال واسْعَ له و ُعدّه عِيَال‬

‫وَتمَكْحَل الرجل إِذا أَخذ مُكْحُلة والُ ْكحُلة الوِعاء أَحد ما شذّ ما يرتَِفق به فجاء على مُ ْفعُل‬
‫سعُط قال سيبويه وليس على الكان إِذ لو كان عليه لفتح لَنه‬
‫وبابه مِ ْفعَل ونظيه ا ُل ْدهُن والُ ْ‬
‫من َيفْعُ قال ابن السكيت ما كان على مِ ْفعَل و ِمفْعَلة ما يعمل به فهو مكسور اليم مثل مِخْرَز‬
‫سعُط ومُ ْنخُل‬
‫سلّة ومِزْرَعة ومِخْلة إِل أَحرفا جاءت نوادر بضم اليم والعي وهي مُ ْ‬
‫ومِ ْبضَع ومِ َ‬
‫و ُم ْدهُن ومُكْحُلة ومُ ْنصُل وقوله أَنشده ابن الَعراب قال وهو للبيد فيما زعموا َكمِيش الِزار‬
‫سفِرا غيَ واجِم فسره فقال معن ي ْكحُل العي إِثْمدا أَنه‬
‫يَكْحُل العينم إِثْمدا ويغدو علينا مُ ْ‬
‫يركب فحمة الليل وسواده الَزهري ال َكحَل مصدر ا َلكْحَل والكَحْلء من الرجال والنساء‬
‫قال ابن سيده والكحَل ف العي أَن َيعْلُو مَنابت الَسْفار سواد مثل ال ُكحْل من غي كَحْل رجل‬
‫أَ ْكحَل بيّن ال َكحَل و َكحِيل وقد كَحِل وقيل ال َكحَل ف العي أَن تسو ّد مواضع ال ُكحْل وقيل‬
‫ال َكحْلء الشديدة السواد وقيل هي الت تراها كأَنا مَكْحولة وإِن ل تُ ْكحَل وأَنشد كَأنّ با‬
‫ُكحْلً وإِن ل تُكَحّل الفراء يقال عي كَحيلٌ بغي هاء أَي مَكْحولة وف صفته صلى ال عليه‬
‫وسلم ف عينه كَحَل ال َكحَل بفتحتي سواد ف أَجفان العي‬
‫( * قوله « ف اجفان العي » صوابه ف اشفار العي كما ف هامش الصل ) خلقة وف حديث‬
‫أَهل النة جُرْد مُرْد َكحْلى َكحْلى جع كَحيل مثل قتيل وقتلى وف حديث الُلعَنة إِن جاءت‬
‫به أَ ْدعَج َأكْحَل العيني وال َكحْلء من النعاج البيضاء السوداء العيني وجاء من الال بكُحْل‬
‫عَيْنيْن أَي بقدر ما يلؤها أَو ي َغشّي سوادها أَبو عبيد ويقال لفلن كُحْل ولفلن سَواد أَي مال‬
‫كثي قال وكان الَصمعس يتأَول ف سَواد العراق أَنه سي به للكثرة قال الَزهري وأَما أَنا‬
‫خضْرة ويقال مضى لفلن ُكحْل أَي مال كثي وال َكحْلة خرزة سواد تعل على‬
‫فأَحسبه لل ُ‬
‫الصبيان وهي خرزة العي والنفس تعل من الن والِنس فيها لونان بياض وسواد كال ّربّ‬
‫سمْن إِذا اختلطا وقيل هي خرزة تُستعطَف با الرجال وقال اللحيان هي خرزة تُؤخّذ با‬
‫وال ّ‬
‫النساءُ الرجال و ُكحْل العُشْبِ أَن يُرَى النبت ف الُصول الكبار وف الشيش مضَرّا إِذا كان‬
‫حلَت‬
‫لضْرة وكَحّلَت وتَ َكحّلَت وَأكْ َ‬
‫قد أُكل ول يقال ذلك ف العِضاه وا ْكتَحَلَت الَرض با ُ‬
‫واكْحالّت وذلك حي تُرِي َأوّلَ خضرةِ النبات والكَحْلء عُشْبة َروْضِيّة سوداء ال ّلوْن ذات‬
‫ورَق و ُقضُب ولا بُطون حر وعِرْق أَحر ينبت بَنجْد ف أَحْوَيةِ ال ّرمْل وقال أَبو حنيفة ال َكحْلء‬
‫عُشْبة سُهْلية تنبُت على ساقٍ ولا أَفْنان قليلة ليّنة وورَق كورَق الرّيْحان اللّطاف خض ٌر ووَرْدة‬
‫ناضرة ل يرعاها شيء ولكنها حسنة ا َلنْظَر قال ابن بري الكَحْلء نبت ترعاه النحل قال‬
‫سدْر والِكْحال‬
‫صوْتا جَرْسٌ ف النّبْع والكحْلء وال ّ‬
‫العدي ف صفة النحل قُرْع الرّؤوس ل َ‬
‫والكَحْل شدّة ا َلحْل يقال أَصابم َكحْل ومَحْل و َكحْلُ السنة الشديدة تصرف ول تصرف على‬
‫ما يب ف هذا الضرْب من الؤنث العلم قال سلمة بن جندل قومٌ إِذا صَرّحت َكحْلٌ بُيوتُ ُهمُ‬
‫ك ومأْوَى كلّ قُ ْرضُوب فأَجراه الشاعرُ لاجته إِل إِجْرائه القُرْضوب ههنا الفقي‬
‫مأْوَى الضّرِي ِ‬

‫ويقال صٍرّحت كَحْلُ إِذا ل يكن ف السماء غَيْم وحكى أَبو عبيد وأَبو حنيفة فيها ال َكحْل‬
‫وبالَلف واللم وكرهه بعضهم الوهري يقال للسنة الجدبة كَحْل وهي معرفة ل تدخلها‬
‫حلَتْ إِحدى السّني فَجارُهم‬
‫حلَتْهم السّنون أَصابتهم قال لَسْنا كأَقْوامٍ إِذا كَ َ‬
‫الَلف واللم وكَ َ‬
‫َتمْرُ يقول يأْكلون جارَهم كما يؤكل التمر وقال أَبو حنيفة َكحَلَت السنةُ تَكْحَل َكحْلً إِذا‬
‫اشتدّت الفراء اكْتَحَل الرجل إِذا وقع بشدّة بعد رخاء ومن أَمثالم باءت عَرَارِ بِ َكحْلٍ إِذا قُتِل‬
‫القاتل بقتولة يقال كانتا َبقَرَتي ف بن إِسرائيل قُتلت إِحداها بالُخرى قال الَزهري من أَمثال‬
‫العرب القدية قولم ف التساوي باءتْ عَرارِ ب َكحْلٍ قال ابن بري َكحْل اسم بقرة بنلة َدعْد‬
‫يصرف ول يصرف فشاهد الصرف قول ابن عنقاء الفزاري باءتْ عَرارٌ بكَحْلٍ والرّفاق معا‬
‫فل َتمَّنوْا أَمانّ الَباطِيل وشاهد ترك الصرف قول عبد ال بن الجاج الثعلب من بن ثعلبة بن‬
‫ذبيان باءتْ عَرارِ ب َكحْل فيما بيننا والقّ يعرِفه َذوُو الَلباب وكَحْ َلةُ من أَساء السماء قال‬
‫الفارسي وتأَّلهَ قيس بن ُنشْبة ف الاهلية وكان مَُنجّما متفلسِفا يب ببعث النب صلى ال عليه‬
‫وسلم فلما بعث أَتاه قيس فقال له يا ممد ما َكحْلة ؟ فقال السماء فقال ما مَحْلة ؟ فقال‬
‫الَرض فقال أَشهد أَنك الرسول ال فإِنّا قد وجدنا ف بعض الكتب أَنه ل يعرف هذا إِلّ نبّ‬
‫وقد يقال لا الكَحْل قال الُموي كَحْلٌ السماء وأَنشد للكميت إِذا ما الراضِيعُ الِماصُ‬
‫تَأ ّوهَتْ ول تَ ْندَ من أَنْواءِ كَحْلٍ جَنُوبا والَكْحَل عِرْق ف اليد ُي ْفصَد قال ول يقال عرق‬
‫الَ ْكحَل قال ابن سيده يقال له النّسا ف الفخِذ وف الظهر الَبْهَرَ وقيل ا َلكْحَل عِرْق الياة‬
‫ُيدْعى َنهْرَ البدَن وف كل عضو منه شعبة لا اسم على ِحدَة فإِذا قطع ف اليد ل يَرْقإِ الدمُ وف‬
‫الديث أَن سعدا رمي ف َأكْحَله الَ ْكحَل عرق ف وسط الذراع يكثر فصده والِكْحالن‬
‫عظمان شاخِصان ما يلي باطنَ الذراعي من مركبهما وقيل ها ف أَسفل باطن الذراع وقيل ها‬
‫عَظْما الوَرِكي من الفرس والكُحَيْل مبن على التصغي الذي تطلى به الِبل للجرَب ل يستعمل‬
‫إِ ّل مصغّرا قال الشاعر مثل الكُحَيْل أَو َعقِيد ال ّربّ قيل هو الّنفْط والقَطِران إِنا يطلى به لِلدّبَر‬
‫والقِرْدان وأَشباه ذلك قال علي بن حزة هذا من مشهور غلط الَصمعي لَن الّنفْط ل يطلى به‬
‫للجرَب وإِنا يطلى بالقَطِران وليس القَطِران مصوصا بالدّبَر والقِرْدان كما ذكر ويفسد ذلك‬
‫شعَراءُ جَرْب وف القَطِران للجَرْب شِفاءُ وكذلك قول‬
‫قول القَطِران الشاعر أَنا القَطِران وال ّ‬
‫القُلّخ الِ ْنقَري إِن أَنا القَطِرانُ أَشْفي ذا الَ َربْ وكُحَ ْي َلةُ وكُحْل موضعان‬

‫( ‪)11/584‬‬
‫( كحثل ) الكَحْثلة عِظَم البطن‬

‫( ‪)11/586‬‬
‫( كدل ) قال الَزهري أَهله الليث قال ووجدت أَنا فيه بيتا لتأَبّط شرّا أَل أَبلغا سعد بن ليث‬
‫وجُ ْندُعا و َكلْبا أَنيبوا ا َلنّ غي الُ َكدّل وقيل الُ َكدّل والُ َكدّر واحد واللم مبدلة من الراء‬

‫( ‪)11/586‬‬
‫( كربل ) كَرْبَل الشيءَ خلطه أَبو عمرو كَرَْبلْت الطعام كَ ْربَلةً هذّبته ونقّيته مثل غَرَْبلَتْه وأَنشد‬
‫حمِ ْلنَ حراءَ رَسُوبا بالّنقَلْ قد غُرِْبلَتْ وكُ ْربِلَتْ من القَصَلْ وال ِكرْبالُ ا ِل ْندَف‬
‫ف صفة حنطة َي ْ‬
‫الذي يُ ْندَف به القُطْن وأَنشد الشيبان َترْمي اللّغامَ على هاماتا َقزَعا كالبِرْس طَيّره ض ْربُ‬
‫الكَرابِيلِ والكَرْبَلة رَخاوة ف ال َقدَمي يقال جاء يشي مُكَرِْبلً أَي كأَنه يشي ف طي و َكرْبَل‬
‫لمّاض قال أَبو وجزة يصف عُهُون ا َلوْدج وثامِرُ َكرْبَلٍ و َعمِيمُ دِفْلى‬
‫اسم نبت وقيل إِنه ا ُ‬
‫عليها والّندَى سَبِط َيمُور والكَرْبَل نبت له َنوْر أَحر مشرِق حكاه أَبو حنيفة وأَنشد كأَنّ جَن‬
‫الدّفْلى ُيغَشّي خُدورَها وُنوّا ُر ضاحٍ من خُزامى وكَرْبَل وكَرْبَلء اسم موضع وبا قب السي بن‬
‫سبْطٌ ِسبْطُ إِيان وبِرّ وسِبْطٌ َغيّبَته َكرْبَلء‬
‫علي عليهما السلم قال كثيّر فَ ِ‬

‫( ‪)11/586‬‬
‫( كسل ) الليث ال َكسَل التّثاقُل عما ل ينبغي أَن يُتَثاقَل عنه والفعل َكسِل وَأكْسَل وأَنشد أَبو‬
‫عبيدة للعجاج أَظَنّتِ ال ّدهْنا و َظنّ مِسْحَلُ أَن الَميَ بالقَضاء َيعْجَلُ عن َكسَلت والِصان‬
‫يُكْسِلُ عن السّفادِ وهو ِطرْفٌ هَيْكَلُ ؟ قال أَبو عبيدة وسعت رؤْبة ينشدها فالواد يُكْسِل قال‬
‫وسعت غيه من ربيعة الُوعِ يرويه يَكْسَل قال ابن بري فمن روى يَكْسَل فمعناه يثقُل ومن‬
‫روى يُ ْكسِل فمعناه تنقطع شهوته عند الماع قبل أَن يصل إِل حاجته وقال العجاج أَيضا قد‬
‫سلً الحكم الكَسَل التثاقُل‬
‫ذاد ل َيسْتَ ْكسِل الَكاسِل أَراد بالَكاسِل الكَسَل أَي ل يَكْسَل كَ َ‬
‫عن الشيء والفُتور فيه كَسِل عنه بالكسر َكسَلً فهو كَسِل وكَسْلن والمع كَسال وكُسال‬
‫وكَسْلى قال الوهري وإِن شئت كسرت اللم كما قلنا ف الصّحارِي والُنثى كَسِلة وكَسْلى‬
‫وكَسْلنة و َكسُول ومِكْسال ويقال فلن ل تُكْسِله الَكاسِل يقول ل ُت ْثقِلُه وجوه الكَسَل‬
‫والِكْسال وال َكسُول الت ل تكاد تبَح ملسَها وهو مدحٌ لا مثل نَؤوم الضحى وقد َأكْسَله‬
‫الَمر وأَ ْكسَل الرجلُ عَزَل فلم يُرِدْ ولدا وقيل هو أَن يعال فل يُنل ويقال ف فحل الِبل أَيضا‬
‫وف الديث أَن رجلً سأَل النب صلى ال عليه وسلم إِن أَحدنا يامع فيُكْسِل معناه أَنه يفتُرُ‬

‫ذ َكرُه قبل الِنزال وبعد الِيلج وعليه الغسل إِذا فعل ذلك للتقاء الِتاني وف الديث ليس‬
‫ف الِكْسال إِل الطّهُور َأكْسَلَ إِذا جامع ثنم لَحِقه فُتور فلم يُنْزِل ومعناه صار ذا كَسَل قال‬
‫ابن الَثي ليس ف الِكْسال غُسْل وإِنا فيه الوضوء وهذا على مذهب َمنْ رأَى أَن الغسل ل‬
‫يب إِل من الِنزال وهو منسوخ والطّهور ههنا يروى بالفتح ويراد به التطهر وقد أَثبت‬
‫سيبويه الطّهور والوَضوء والوَقود بالفتح ف الصادر وكَسِلَ الفحلُ وَأكْسَلَ َفدَر وقول العجاج‬
‫سلْتُ والَواد يَكْسَلُ فجاء به على َفعِلْت ذهب ب إِل الدّاءِ لَن عامة أَفعال الداء على‬
‫أَإِن كَ ِ‬
‫َفعِلْت وال ِكسْل وَتَرُ الِ ْنفَحة والِ ْنفَحة القوس الت يُ ْندَف با القُطْن قال وأَبْغِ ل مِنْفَحةً و ِكسْل‬
‫ابن الَعراب الكِسْل وتَر قوس الندّاف إِذا نزع منها وقال غيه الِ ْكسَل وتر قوس الندّاف إِذا‬
‫لوَْثرَة وهي رأْس ا ُلذَافِ وبه سي الرجل َحوْثَرة وف ترجة كسل‬
‫خلع منها وال َكوْسَلة ا َ‬
‫ال َكوْسَلة بالسي ف الفَيْشة ولعل الشي فيها لغة وقد ذكرناه ف َكشَل أَيضا مبينا‬

‫( ‪)11/586‬‬
‫( كسطل ) ال َكسْطَل والكَسْطال الغُبار والَعرف بالقاف‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫( كشل ) ال َكوْشَلة الفَيْشَلة العظيمة الضخمة وهو ال َكوْش والفَيْش أَيضا قال أَبو منصور‬
‫ال َكوْسَلة بالسي ف الفَيْشة ولعل الشي فيها لغة فإِن الشي عاقبت السي ف حروف كثية مثل‬
‫شدْفة‬
‫سدْفة وال ّ‬
‫رَسْم ورَشْم و َسمّر و َشمّر و َسمّت و َشمّت وال ّ‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫( كعل ) ال َكعْل من الرجال القصي الَسود قال جندل وأَصبحَتْ ليلى لا َزوُْج َقذِرْ َكعْلٌ‬
‫َتغَشّاه سَوادٌ و ِقصَرْ وال َكعْل الرّجِيع من كل شيء حي َيضَعه عن ابن الَعراب وال َكعْل ما يتعلق‬
‫ُبصَى الكِباش من الوَذَح‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫( كعثل ) ال َكعْثَلة الثقيل من ال َعدْو‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫( كعطل ) َكعْطَلَ َكعْ َط َلةً عدا عدْوا شديدا وقيل عدا عدوا بطيئا و َشدّ َكعْطَل منه كعظل‬
‫شدّ َكعْظَلِ إِلّ بإِجْذامِ النّجا‬
‫ال َكعْظَلة عدوٌ بطيءٌ عن كراع أَنشد ابن بري ل ُيدْرك ال َفوْت ب َ‬
‫ا ُلعَجّلِ والعروف عن يعقوب بالطاء الهملة و َكعْظَل يُ َكعْظِل إِذا عدا عدوا شديدا‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫شدّ َكعْظَلِ إِلّ‬
‫( كعظل ) ال َكعْظَلة عدوٌ بطيءٌ عن كراع أَنشد ابن بري ل ُيدْرك ال َفوْت ب َ‬
‫بإِجْذامِ النّجا ا ُلعَجّ ِل والعروف عن يعقوب بالطاء الهملة و َكعْظَل يُ َكعْظِل إِذا عدا عدوا شديدا‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫( كفل ) ال َكفَل بالتحريك العجُز وقيل رِدْفُ العجُز وقيل القَطَن يكون للِنسان والدابة وإِنا‬
‫لعَجْزاءُ ال َكفَل والمع أَكْفال ول يشتق منه فعل ول صفة وال ِكفْل من مراكب الرجال وهو‬
‫كساء يؤْخذ فيعقَد طرفاه ث يُلقَى مقدّمه على الكاهِل ومؤخّره ما يلي العجُز وقيل هو شيء‬
‫مستدير يُتخذ من خِرَقٍ أَو غي ذلك ويوضع على سَنام البعي وف حديث أَب رافع قال ذاك‬
‫ِكفْل الشيطان يعن معقده واكتفَل البعيَ جعل عليه ِكفْلً الوهري وال ِكفْل ما اكتفَل به‬
‫الراكب وهو أَن يُدار الكساء حول سنام البعي ث يركب وال ِكفْل كساء يعل تت الرحْل قال‬
‫لبيد وإِن أَخّرْت فال ِكفْل ناجزُ وقال أَبو ذؤَيب على َجسْر ٍة مرفوعةِ الذّيْلِ وال ِكفْلِ وقوله أَنشده‬
‫ابن الَعراب ُتعْجِل َشدّ ا َلعْبَلِ الَكافِل فسره فقال واحد الَكافِلُ مُكَْتفَل وهو ال ِكفْل من‬
‫الَكسية ابن الَنباري ف قولم قد تكفّلت بالشيء معناه قد أَلزمته نفسي وأَزلت عنه الضّ ْيعَة‬
‫ب وهو مأْخوذ من ال ِكفْل وال ِكفْل ما يفظ الراكب من خلفه وال ِكفْل النصيب مأْخوذ‬
‫والذها َ‬
‫من هذا أَبو الدقيش اكَْتفَلْت بكذا إِذا ولّيْتَه َكفَ َلكَ قال وهو الفْتِعال وأَنشد قد اكَتفَلَتْ‬
‫بالَ ْزنِ وا ْع َوجّ دونا ضَواربُ من َخفّان َتجْتابُه َسدْرا وف حديث إِبراهيم ل تشرب من ُثلْمة‬
‫الِناء ول عُ ْروَته فإِنا ِكفْل الشيطان أَي مَرْكَبُه لا يكون من ا َلوْساخ كَرِه إِبراهيم ذلك‬
‫وال ِكفْل أَصله الركَب فإِنّ آذانَ العُرْوة والثّلْمةَ مركب الشيطان وال ِكفْل من الرّجال الذي‬
‫يكون ف مؤخّر الرب إِنا هّته ف التأَخر والفِرار وال ِكفْل الذي ل يثبت على ظهور اليل قال‬
‫لحّاف بن حكيم والّتغْلَبّ على الَواد غنيمةٌ ِكفْلُ الفُروسة دائمُ ا ِلعْصام والمع أَكْفال قال‬
‫اَ‬
‫الَعشى يدح قوما غيُ مِيلٍ ول َعوَاوِيرَ ف اليْ جا ول غُزّلٍ ول أَكْفال والسم الكُفولة وهو‬

‫الكفِيل وف التهذيب ال ِكفْل الذي ل يثبت على مَتْن الفرس وجعه َأكْفال وأَنشد ما كنتَ َت ْلقَى‬
‫ف الُروب َفوَارِسي مِيلً إِذا َركِبوا ول أَكْفال وهو بيّن الكُفولة وف حديث ابن مسعود ذكر‬
‫فتنة فقال إِن كائن فيها كال ِكفْل آخذ ما أَعرِف وأَترك ما أُنْكِر قيل هو الذي يكون ف آخر‬
‫الرب هته الفِرار وقيل هو الذي ل يقدر على الركوب والنهوض ف شيء فهو لزم بيته قال‬
‫لظّ والضّعف من الَجر والِث‬
‫أَبو منصور وال ِكفْل الذي ل يثبت على ظهر الدابة وال ِكفْل ا َ‬
‫وعم به بعضهم ويقال له ِكفْلن من الَجر ول يقال هذا ِكفْل فلن حت تكون قد هّيأْت لغيه‬
‫مثله كالنصيب فإِذا أَفردت فل تقل ِكفْل ول نصيب وال ِكفْل أَيضا الِثْل وف التنيل ُيؤْتِكُم‬
‫ضعْفَي وقيل مِثْلي وفيه و َمنْ يشفعْ شفاعة سيئة يكن له‬
‫ِكفْلَيْن من رحته قيل معناه يؤْتكم ِ‬
‫ضعْفي وف حديث‬
‫ِكفْل منها قال الفراء ال ِكفْل الظ وقيل يؤْتِكم ِكفْلي أَي َحظّي وقيل ِ‬
‫المعة له ِكفْلن من الَجر ال ِكفْل بالكسر الظ والنصيب وف حديث جابر و َع َمدْنا إِل أَعظم‬
‫ِكفْل وقال الزجاج ال ِكفْل ف اللغة النصيب أُخذ من قولم ا ْكَتفَلْت البعي إِذا أَد ْرتَ على سَنامه‬
‫أَو على موضع من ظهره كِساء وركبت عليه وإِنا قيل له ِكفْل وقيل اكْتَفل البعيَ لَنه ل‬
‫يستعمل الظهر كله إِنا استعمل نصيبا من الظهر وف حديث مَجيء الستضعفي بكة وعياشُ‬
‫بن أَب ربيعة وسلمةُ بن هشام مُتَ َكفّلن على بعي يقال تَ َكفّلْت البعي واكَْتفَلْته إِذا أَدرت حول‬
‫سنامه كِساء ث ركبته وذلك الكِساء ال ِكفْل بالكسر والكافِل العائِل َكفَله يَ ْكفُله و َكفّله إِيّاه‬
‫وف التنيل العزيز و َكفَلَها زكريا وقد قرئت بالتثقيل ونصب زكريّا وذكر الَخفش أَنه قرئ‬
‫و َكفِلَها زكريا بكسر الفاء وف الديث أَنه وكافل اليتيم كهاتَيْن ف النة له ولغيه والكافِل‬
‫القائم بأَمر اليتيم الربّي له وهو من الكفيل الضمي والضمي ف له ولغيه راجع إِل الكافِل أَي‬
‫أَن اليتيم سواء كان الكافِل من َذوِي رحه وأَنسابه أَو كان أَجنبيّا لغيه تكفّل به وقوله كهاتي‬
‫إِشارة إِل إِصبعيه السبّابة والوسطى ومنه الديث الرّابّ كافِلٌ الرّابّ زوج ُأمّ اليتيم لَنه يكفُل‬
‫تربيته ويقوم بأَمره مع أُمه وف حديث وَفْد هَوازِن وأَنت خي الَ ْكفُولي يعن رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم أَي خي من ُكفِل ف صغره وأُ ْرضِعَ ورُبّيَ حت نشأَ وكان مُسَْت ْرضَعا ف بن سعد‬
‫بن بكر والكافِل وال َكفِيل الضامن والُنثى َكفِيل أَيضا وجع الكافِل ُكفّل وجع الكَفيل ُكفَلء‬
‫صدِيق و َكفّلها زكريا أَي ضمّنها إِياه حت تكفّل‬
‫وقد يقال للجمع َكفِيل كما قيل ف المع َ‬
‫ضمِنه و َكفَل‬
‫بضانتها ومن قرأَ و َكفَلَها زكريا فالعن ضمِن القيام بأَمرها و َكفَل الال وبالال َ‬
‫بالرجل‬
‫( * قوله « وكفل بالرجل إل » عبارة القاموس وقد كفل بالرجل كضرب ونصر وكرم‬
‫وعلم ) يَ ْكفُل ويَ ْكفِل َكفْلً و ُكفُولً وكَفالة و َكفُلَ و َكفِلَ وتَكَفّل به كله ضمِنه وأَ ْكفَلَه إِياه‬
‫و َكفّله ضمّنه و َكفَلْت عنه بالال لغريه وت َكفّل بدينه تكفّلً أَبو زيد َأ ْكفَلْت فلنا الال ِإكْفالً‬
‫إِذا ضمّنته إِياه و َكفَل هو به ُكفُولً و َكفْلً والتّكْفيل مثله قال ال تعال فقال َأ ْكفِلْنِيها وعَزّن ف‬

‫ضمِي‬
‫الِطاب الزجاج معناه اجعلن أَنا أَ ْكفُلُها وانزل أَنت عنها ابن الَعراب َكفِيلٌ وكافِل و َ‬
‫وضامِن بعن واحد التهذيب وأَما الكافل فهو الذي َكفَل إِنسانا َيعُوله ويُ ْنفِقُ عليه وف الديث‬
‫الرّبِيب كافِلٌ وهو زوج ُأمّ اليتيم كأَنه َكفَل نفقة اليتيم والُكافِل الُجاوِر الُحالِف وهو أَيضا‬
‫الُعاقِد العاهد عن ابن الَعراب وأَنشد بيت ِخدَاش ابن ُزهَي إِذا ما أَصاب الغَيْثُ ل يَ ْرعَ غيْثَهم‬
‫حرِم أَو مُكافِل ا ُلحْرِم الُسالِم والُكافِل الُعاقد الُحالف وال َكفِيل من هذا أُخِذ‬
‫من الناس إِل مُ ْ‬
‫وال ِكفْل وال َكفِيل الِثْل يقال ما لفلن ِكفْل أَي ما له مثل قال عمرو بن الرث َيعْلو با َظهْرَ‬
‫ضعْف يكون بعن ا ِلثْل وف‬
‫البعي ول يو َجدْ لا ف قومها ِكفْل كأَنه بعن مثل قال الَزهري وال ّ‬
‫الديث أَنه صلى ال عليه وسلم قال لرجلٍ لك ِكفْلن من الَجر أَي مثلن وال ِكفْل النصيب‬
‫والُزْء يقال له ِكفْلن أَي جزءَان ونَصيبان والكافِل الذي ل يأْكل وقيل هو الذي َيصِل الصيام‬
‫والمع ُكفّل و َكفَلْت َكفْلً أَي واصَلْت الصوم قال القطامي يصف إِبلً بقلّة الشرب ي ُلذْنَ‬
‫بَأعْقارِ الِياضِ كأَنا نساءُ النصارى أَصبحتْ وهي ُكفّل قال ابن الَعراب وحده هو من‬
‫ض ِمنّ الصوم قال ابن سيده ول يعجبن وذو ال ِكفْل اسم نب من الَنبياء‬
‫الضمان أَي قد َ‬
‫صلوات ال عليهم أَجعي وهو من الكَفالة سي ذا ال ِكفْل لَنه َكفَل بائة ركعة كل يوم َفوَفَى با‬
‫َكفَل وقيل لَنه كان يلبس كساء كالكفْل وقال الزجاج إِن ذا الكفْل سي بذا السم لَنه‬
‫تكفّل بأَمر نب ف أُمته فقام با يب فيهم وقيل تكفّل بعمل رجل صال فقام به‬

‫( ‪)11/588‬‬
‫( كلل ) الكُلّ اسم يمع الَجزاء يقال كلّهم منطلِق وكلهن منطلقة ومنطلق الذكر والُنثى ف‬
‫ذلك سواء وحكى سيبويه كُلّت ُهنّ منطلِق ٌة وقال العاِلمُ كلّ العالِم يريد بذلك التّناهي وأَنه قد‬
‫بلغ الغاية فيما يصفه به من الصال وقولم أَخذت كُلّ الال وضربت كلّ القوم فليس الكلّ‬
‫هو ما أُضيف إِليه قال أَبو بكر بن السياف إِنا الكلّ عبارة عن أَجزاء الشيء فكما جاز أَن‬
‫يضاف الزء إِل الملة جاز أَن تضاف الَجزاء كلها إِليها فأَما قوله تعال وكُلّ َأَتوْه داخِرين‬
‫وكلّ له قانِتون فمحمول على العن دون اللفظ وكأَنه إِنا حل عليه هنا لَن كُلّ فيه غي‬
‫مضافة فلما ل ُتضَفْ إِل جاعة ُعوّض من ذلك ذكر الماعة ف الب أَل ترى أَنه لو قال له‬
‫قانِتٌ ل يكن فيه لفظ المع البتّة ؟ ولا قال سبحانه و ُكلّهم آتيه يوم القيامة فَرْدا فجاء بلفظ‬
‫الماعة مضافا إِليها استغن عن ذكر الماعة ف الب ؟ الوهري كُلّ لفظه واحد ومعناه جع‬
‫قال فعلى هذا تقول كُلّ حضَر وكلّ حضروا على اللفظ مرة وعلى العن أُخرى وكلّ وبعض‬
‫معرفتان ول يئْ عن العرب بالَلف واللم وهو جائز لَن فيهما معن الِضافة أَضفت أَو ل‬
‫ُتضِف التهذيب الليث ويقال ف قولم كِل الرجلي إِن اشتقاقه من كل القوم ولكنهم فرقوا بي‬

‫التثنية والمع بالتخفيف والتثقيل قال أَبو منصور وغيه من أَهل اللغة ل تعل كُلّ من باب‬
‫كِل و ِكلْتا واجعل كل واحد منهما على حدة قال وأَنا مفسر كل وكلتا ف الثلثيّ العتلّ إِن‬
‫شاء ال قال وقال أَبو اليثم فيما أَفادن عنه النذري تقع كُلّ على اسم منكور موحّد فتؤدي‬
‫معن الماعة كقولم ما كُلّ بيضاء شَحْمةً ول كلّ َسوْداء ترةً وترةٌ جائز أَيضا إِذا كررت ما‬
‫ف الِضمار وسئل أَحد بن يي عن قوله عز وجل فسجد اللئكة ُكلّهم أَجعون وعن توكيده‬
‫بكلهم ث بأَجعون فقال لا كانت كلهم تتمل شيئي تكون مرة اسا ومرة توكيدا جاء بالتوكيد‬
‫الذي ل يكون إِل توكيدا حَسْب وسئل البد عنها فقال لو جاءت فسجد اللئكة احتمل أَن‬
‫يكون سجد بعضهم فجاء بقوله كلهم لِحاطة الَجزاء فقيل له فأَجعون ؟ فقال لو جاءت‬
‫كلهم لحتمل أَن يكون سجدوا كلهم ف أَوقات متلفات فجاءت أَجعون لتدل أَن السجود‬
‫كان منهم كلّهم ف وقت واحد فدخلت كلهم للِحاطة ودخلت أَجعون لسرعة الطاعة وكَلّ‬
‫يَكِلّ كَلّ وكَللً وكَللة الَخية عن اللحيان َأعْيا وكَ َللْت من الشي أَكِلّ كَللً وكَللة أَي‬
‫َأعْيَيْت وكذلك البعي إِذا أَعيا وأَكَلّ الرجلُ بعيَه أَي أَعياه وَأكَلّ الرجلُ أَيضا أَي كَ ّل بعيُه‬
‫ابن سيده َأكَلّه السيُ وأَكَلّ القومُ َكلّت إِبلُهم والكَلّ َقفَا السيف والسّكّي الذي ليس بادّ‬
‫وكَلّ السيفُ والبص ُر وغيه من الشيء الديد يَكِلّ كَلّ وكِلّة وكَللة وكُلولة وكُلولً وكَلّل‬
‫فهو كَلِيل وكَلّ ل يقطع وأَنشد ابن بري ف الكُلول قول ساعدة لِشَانِيك الضّراعةُ والكُلُولُ‬
‫قال وشاهد الكِلّة قول الطرماح وذُو البَثّ فيه كِ ّلةٌ وخُشوع وف حديث حني فما زِلْت أَرى‬
‫َحدّهم كَلِيلً كَلّ السيفُ ل يقطع وطرْف َكلِيل إِذا ل يقّق النظور اللحيان انْكَلّ السيف ذهب‬
‫حدّه وقال بعضهم كَلّ بصرُه كُلولً َنبَا وأَكلّه البكاء وكذلك اللسان وقال اللحيان كلها سواء‬
‫جنٍ طِوالٍ وأَنيابٍ له كانت كِلل قال‬
‫ف الفعل والصدر وقول الَسود بن َي ْعفُر بأَظفارٍ له ُح ْ‬
‫ابن سيده يوز أَن يكون جع كالّ كجائع وجِياع ونائم ونِيام وأَن يكون جع كَلِيل كشديد‬
‫وشِداد وحَديد وحِداد الليث الكَلِيل السيف الذي ل حدّ له ولسان كَلِيل ذو كَللة و ِكلّة‬
‫لءَ للَبصْرة اسا من‬
‫وسيف كَلِيل الدّ ورجل كَلِيل اللسان و َكلِيل الطرْف قال وناس يعلون َك ّ‬
‫كَلّ على َفعْلء ول يصرفونه والعن أَنه موضع تَكِلّ فيه الريحُ عن عمَلها ف غي هذا الوضع‬
‫ل َفقْ يكِلّ وَفْد الريح من حيث اْنخَرَقْ والكَلّ الصيبة تدث‬
‫قال رؤبة مُشْتَِبهِ ا َلعْلمِ َلمّاعِ ا َ‬
‫والَصل من كَلّ عنه أَي نبا وضعُف والكَللة الرجل الذي ل ولد له ول والد وقال الليث‬
‫الكَلّ الرجل الذي ل ولد له ول والد كَلّ الرجل يَكِلّ كَللة وقيل ما ل يكن من النسب َلحّا‬
‫فهو كَللةٌ وقالوا هو ابن عمّ الكَللِة وابنُ عمّ كَللةٍ وكَللةٌ وابن عمي كَللةً وقيل الكَلل ُة من‬
‫ل ّم وهو الستعمل وقال اللحيان‬
‫تَكَلّل نسبُه بنسبك كابن العم ومن أَشبهه وقيل هم الِخْوة ل ُ‬
‫الكَللة من العصَبة من ورِث معه الِخوة من الُم والعرب تقول ل َيرِِثه كَللةً أَي ل يرثه عن‬
‫عُرُض بل عن قرْب واستحقاق قال الفرزدق ورِثْتم قَناةَ ا ُللْك غيَ كَللةٍ عن اْبنَيْ مَنافٍ عبدِ‬

‫شسٍ وهاشم ابن الَعراب الكَللةُ بنو العم الَباعد وحكي عن أَعراب أَنه قال مال كثيٌ ويَرِثُن‬
‫كَللة متراخ نسبُهم ويقال هو مصدر من تكَلّله النسبُ أَي تطرّفه كأَنه أَخذ طَرَفيه من جهة‬
‫الولد والوالد وليس له منهما أَحد فسمي بالصدر وف التنيل العزيز وإِن كان رجل يُورَث‬
‫كَللةً‬
‫( الية ) واختلف أَهل العربية ف تفسي الكَللة فروى النذري بسنده عن أَب عبيدة أَنه قال‬
‫الكَللة كل مَنْ ل يرِثه ولد أَو أَب أَو أَخ ونو ذلك قال الَخفش وقال الفراء الكَللة من‬
‫القرابة ما خل الوالد والولد سوا كَللة لستدارتم بنسب اليت الَقرب فالَقرب من تكَلله‬
‫النسب إِذا استدار به قال وسعته مرة يقول الكَللة من سقط عنه طَرَفاه وها أَبوه وولده فصار‬
‫َكلّ وكَللة أَي عِيالً على الَصل يقول سقط من الطّرَفي فصار عِيالً عليهم قال كتبته حفظا‬
‫عنه قال الَزهري وحديث جابر يفسر لك الكَللة وأَنه الوارِث لَنه يقول مَ ِرضْت مرضا‬
‫أَشفيت منه على الوت فأَتيت النب صلى ال عليه وسلم فقلت إِن رجل ليس يرثن إِل كَللةٌ‬
‫أَراد أَنه ل والد له ول ولد فذكر ال عز وجل الكَللة ف سورة النساء ف موضعي أَحدها‬
‫قوله وإِن كان رجل يُورَث كَللةً أَو امرأَةٌ وله َأخٌ أَو أُختٌ فلكل واحد منهما السدس فقوله‬
‫يُورَث من وُرِث يُورَث ل من أُورِث يُورَث ونصب كَللة على الال العن أَن من مات رجلً‬
‫أَو امرأَة ف حال ت َكلّلِه نسب ورثِته أَي ل والد له ول ولد وله أَخ أَو أُخت من أُم فلكل واحد‬
‫منهما السدس فجعل اليت ههنا كَللة وهو الورّث وهو ف حديث جابر الوارث فكل مَن‬
‫مات ول والد له ول ولد فهو كللةُ ورثِته وكلّ وارث ليس بوالد للميت ول ولدٍ له فهو‬
‫كللةُ َموْرُوثِه وهذا مشتق من جهة العربية موافق للتنيل والسّنة ويب على أَهل العلم معرفته‬
‫لئل يلتبس عليهم ما يتاجون إِليه منه والوضع الثان من كتاب ال تعال ف الكَللة قوله‬
‫يَسْتفتونك قل ال يفتيكم ف الكللة إِن امْ ُرؤٌ هلَك ليس له ولد وله أُخت فلها نصف ما ترك‬
‫( الية ) فجعل الكَللة ههنا الُخت للَب والُم والِخوة للَب والُم فجعل للُخت الواحدة‬
‫نصفَ ما ترك اليت وللُختي الثلثي وللِخوة والَخوات جيع الال بينهم للذكر مثل حَظّ‬
‫الُنثيي وجعل للَخ والُخت من الُم ف الية الُول الثلث لكل واحد منهما السدس فبيّن‬
‫بسِياق اليتي أَن الكَللة تشتمل على الِخوة للُم مرّة ومرة على الِخوة والَخوات للَب‬
‫والُم ودل قول الشاعر أَنّ الَب ليس بكَللة وأَنّ سائر الَولياء من ال َعصَبة بعد الولد كَللة‬
‫وهو قوله فإِنّ أَب الَرْء أَ ْحمَى له و َموْلَى الكَللة ل يغضَب أَراد أَن أَبا الرء أَغضب له إِذا ظُلِم‬
‫وموال الكللة وهم الِخوة والَعمام وبنو الَعمام وسائر القرابات ل يغضَبون للمرء َغضَب‬
‫الَب ابن الراح إِذا ل يكن ابن العم لَحّا وكان رجلً من العشية قالوا هو ابن َعمّي الكَللةُ‬
‫وابنُ َعمّ كَللةٍ قال الَزهري وهذا يدل على أَن ال َعصَبة وإِن َبعُدوا كَللة فافهمه قال وقد‬
‫فسّرت لك من آيَتَيِ الكَللة وإِعرابما ما تشتفي به ويُزيل اللبس عنك فتدبره تده كذلك قال‬

‫قد َثبّجَ الليث ما فسره من الكَللة ف كتابه ول يبي الراد منه وقال ابن بري اعلم أَن الكَللة‬
‫ف الَصل هي مصدر كَلّ اليت يَكِلّ َكلّ وكَللة فهو كَلّ إِذا ل يلف ولدا ول والدا يرِثانه‬
‫هذا أَصلها قال ث قد تقع الكَللة على العي دون الدَث فتكون اسا للميت ا َلوْروث وإِن‬
‫حدَث على حدّ قولم هذا خَ ْلقُ ال أَي ملوق ال قال وجاز أَن تكون‬
‫كانت ف الَصل اسا لل َ‬
‫اسا للوارث على حدّ قولم رجل َعدْل أَي عادل وماءٌ َغوْر أَي غائر قال والَول هو اختيار‬
‫البصريي من أَن الكَللة اسم للموروث قال وعليه جاء التفسي ف الية إِن الكَللة الذي ل‬
‫يلّف ولدا ول والدا فإِذا جعلتها للميت كان انتصابا ف الية على وجهي أَحدها أَن تكون‬
‫خب كان تقديره وإِن كان الوروث كَللةً أَي كَلّ ليس له ولد ول والد والوجه الثان أَن‬
‫يكون انتصابا على الال من الضمي ف يُورَث أَي يورَث وهو كَللة وتكون كان هي التامة‬
‫الت ليست مفتقرة إِل خب قال ول يصح أَن تكون الناقصة كما ذكره الوف لَن خبها ل‬
‫يكون إِل الكَللة ول فائدة ف قوله يورَث والتقدير إِن وقَع أَو حضَر رجل يوت كَللة أَي‬
‫يورَث وهو كَللة أَي كَلّ وإِن جعلتها للحدَث دون العي جاز انتصابا على ثلثة أَوجه أَحدها‬
‫أَن يكون انتصابا على الصدر على تقدير حذف مضاف تقديره يورَث وِراثة كَللةٍ كما قال‬
‫الفرزدق ورِثْتُم قَناة الُلْك ل عن كَللةٍ أَي ورثتموها وِراثة ُقرْب ل وِراثة ُبعْد وقال عامر بن‬
‫ال ّطفَيْل وما َسوّدَتْن عامِرٌ عن كَللةٍ أَب الُ َأنْ أَ ْسمُو بُأمّ ول أَب ومنه قولم هو ابن َعمّ كَللةً‬
‫أَي بعيد النسب فإِذا أَرادو القُرْب قالوا هو ابن َعمّ دنَْيةً والوجه الثان أَن تكون الكَللة‬
‫مصدرا واقعا موقع الال على حد قولم جاء زيد رَكْضا أَي راكِضا وهو ابن عمي دِنيةً أَي‬
‫دانيا وابن عمي كَللةً أَي بعيدا ف النسَب والوجه الثالث أَن تكون خب كان على تقدير‬
‫حذف مضاف تقديره وإِن كان ا َلوْروث ذا كَللة قال فهذه خسة أَوجه ف نصب الكللة‬
‫أَحدها أَن تكون خب كان الثان أَن تكون حالً الثالث أَن تكون مصدرا على تقدير حذف‬
‫مضاف الرابع أَن تكون مصدرا ف موضع الال الامس أَن تكون خب كان على تقدير حذف‬
‫مضاف فهذا هو الوجه الذي عليه أَهل البصرة والعلماء باللغة أَعن أَن الكَللة اسم للموروث‬
‫دون الوارث قال وقد أَجاز قوم من أَهل اللغة وهم أَهل الكوفة أَن تكون الكَللة اسا للوارِث‬
‫واحتجّوا ف ذلك بأَشياء منها قراءة السن وإِن كان رجل يُورِث كَللةً بكسر الراء فالكَللة‬
‫على ظاهر هذه القِراءة هي ورثةُ اليت وهم الِخوة للُم واحتجّوا أَيضا بقول جابر إِنه قال يا‬
‫رسول ال إِنا يرِثن كَللة وإِذا ثبت حجة هذا الوجه كان انتصاب كَللة أَيضا على مثل ما‬
‫انتصبت ف الوجه الامس من الوجه الَول وهو أَن تكون خب كان ويقدر حذف مضاف‬
‫ليكون الثان هو الَول تقديره وإِن كان رجل يورِث ذا كَللة كما تقول ذا قَرابةٍ ليس فيهم‬
‫ولد ول والد قال وكذلك إِذا جعلتَه حالً من الضمي ف يورث تقديره ذا كَللةٍ قال وذهب‬
‫ابن جن ف قراءة مَنْ قرأَ يُورِث كَللة ويورّث كَللة أَن مفعول يُورِث وُيوَرّث مذوفان أَي‬

‫يُورِث وارثَه مالَه قال فعلى هذا يبقى كَللة على حاله الُول الت ذكرتا فيكون نصبه على‬
‫خب كان أَو على الصدر ويكون الكَللة لل َموْروث ل للوارث قال والظاهر أَن الكَللة مصدر‬
‫يقع على الوارث وعلى الوروث والصدر قد يقع للفاعل تارة وللمفعول أُخرى وال أَعلم قال‬
‫ابن الَثي الَب والبن طرَفان للرجل فإِذا مات ول يلّفهما فقد مات عن ذهاب طَرَ َفيْه فسمي‬
‫ذهاب الطرَفي كَللة وقيل كل ما اخْتَفّ بالشيء من جوانبه فهو إِ ْكلِيل وبه سيت لَن الوُرّاث‬
‫يُحيطون به من جوانبه والكَلّ اليتيم قال َأكُولٌ لال الكَلّ قَبْلَ شَبابِه إِذا كان عَ ْظمُ الكَلّ غيَ‬
‫شَديد والكَلّ الذي هو عِيال وثِقْل على صاحبه قال ال تعال وهو كَلّ على َموْله أَي عِيال‬
‫ت وهم‬
‫وأَصبح فلن مُكِلّ إِذا صار ذوو قَرابته كَلّ عليه أَي عِيالً وأَصبحت مُكِلّ أَي ذا قرابا ٍ‬
‫عليّ عيال والكالّ ا ُلعْيي وقد كَلّ يَكِلّ كَللً وكَللةً والكَلّ العَيّل والّثقْل الذكَر والُنثى ف‬
‫ذلك سواء وربا جع على الكُلول ف الرجال والنساء كَلّ يَكِلّ كُلولً ورجل كَلّ ثقيل ل خي‬
‫فيه ابن الَعراب الكَلّ الصنم والكَلّ الثقيلُ الروح من الناس والكَلّ اليتيم والكَلّ ال َوكِيل وكَلّ‬
‫الرجل إِذا تعِب وكَلّ إِذا توكّل قال الَزهري الذي أَراد ابنُ الَعراب بقوله الكلّ الصنَم قوله‬
‫تعال ضَرَب ال مثلً عبدا ملوكا ضربه مثلً للصّنَم الذي عبدُوه وهو ل يقدِر على شيء فهو‬
‫كَلّ على موله لَنه يمِله إِذا َظعَن ويوّله من مكان إِل مكان فقال ال تعال هل يستوي هذا‬
‫الصّنَم الكَ ّل ومن يأْمر بالعدل استفهام معناه التوبيخ كأَنه قال ل تسوّوا بي الصنم الكَلّ وبي‬
‫الالق جل جلله قال ابن بري وقال نفطويه ف قوله وهو كَلّ على موله هو أُسيد بن أَب‬
‫العيص وهو الَبْكم قال وقال ابن خالويه ورأْس الكَلّ رئيس اليهود الوهري الكَلّ العِيال‬
‫حمِل الكَلّ هو بالفتح الّثقْل من كل ما يُتكلّف والكَلّ‬
‫والّثقْل وف حديث خدية كَلّ إِنّك َلتَ ْ‬
‫العِيال ومنه الديث َمنْ تَرك كَلّ َفإِلَيّ وعليّ وف حديث طَهْفة ول يُوكَل َكلّكم أَي ل يوكَل‬
‫إِليكم عِيالكم وما ل تطيقوه ويُروى ُأكْلُكم أَي ل ُيفْتات عليكم مالكم و َكلّلَ الرجلُ ذهب‬
‫وترك أَهلَه وعيالَه بضَْيعَةٍ و َكلّل عن الَمر أَحْجَم وكَلّلَ عليه بالسيف وكَلّل السبعُ حل ابن‬
‫الَعراب والكِلّة أَيضا حالُ الِنسان وهي البِكْلَة يقال بات فلن بكِلّة سواء أَي بال سوء قال‬
‫والكِلّة مصدر قولك سيف َكلِيل بيّن ال ِكلّة ويقال ثقُل سعه وكَلّ بصره وذَرَأَ سِنّه والُ َكلّل‬
‫سمَ عِرْقَ الداءِ عنه ف َقضَبْ‬
‫الادّ يقال َحمَل وكَلّل أَي مضى ُقدُما ول يَخِم وأَنشد الَصمعي حَ َ‬
‫تَكْلِي َلةَ اللّيْثِ إِذا الليثُ وَثَبْ قال وقد يكون كَلّل بعن جَبُن يقال حل فما َكلّل أَي فما كذَب‬
‫وما جبُن كأَنه من الَضداد وأَنشد أَبو زيد لَهْم بن َسبَل ول ُأكَلّلُ عن َح ْربٍ مُجَلّحةٍ ول‬
‫أُ َخدّرُ للمُ ْلقِي بالسّ َلمِ وروى النذري عن أَب اليثم أَنه يقال إِن الَسد ُيهَلّل ويُ َكلّل وإِن النمر‬
‫يُكَلّل ول يُ َهلّل قال والُكَلّل الذي يمِل فل يرجع حت يقَع بقِرْنه والُ َهلّل يمل على قِرْنه ث‬
‫حجِم فيجع وقال النابغة العدي بَكَ َرتْ تلوم وَأمْسِ ما َكلّلْتها ولقد ضَ َللْت بذاك أَيّ ضلل‬
‫يُ ْ‬
‫ما صِلة كَلّلْتها أَ ْد َعصْتها يقال كَلّلَ فلن فلنا أَي ل يُطِعه وكَ َللْتُه بالجارة أَي علوته با وقال‬

‫حصَى ا َلعْزاءِ مَكْلولُ‬
‫وفرحه بِ َ‬
‫( * قوله « وفرحه إل » هكذا ف الصل )‬
‫صوْقَعة وهي صُوفة حراء ف رأْس ا َلوْدَج وجاء ف الديث نَهَى عن َت ْقصِيص القُبور‬
‫والكُلّة ال ّ‬
‫وتَكْلِيلها قيل التّ ْكلِيل رفعُها تبن مثل ال ِكلَل وهي الصّوامع والقِباب الت تبن على القبور وقيل‬
‫هو ضَرْب الكِلّة عليها وهي سِتْر مربّع يضرَب على القبور وقال أَبو‬
‫عبيد الكِلّة من السّتور ما خِيطَ فصار كالبيت وأَنشد‬
‫( * لبيد ف معلقته )‬
‫من كُلّ مَحْفوفٍ يُظِلّ ِعصِّيهُ ‪َ ...‬ز ْوجٌ عليه كِ ّلةٌ وقِرامُها‬
‫والكِلّة السّتر الرقيق يُخاط كالبيت يَُتوَقّى فيه من الَبقّ وف الحكم الكِلّة السّتر الرقيق قال‬
‫والكِلّة غشاءٌ من ثوب رقيق يُتوقّى به من الَبعُوض وا ِلكْلِيل شبه عِصابة مزيّنة بالواهر والمع‬
‫أَكالِيل على القياس ويسمى التاج إِكْلِيلً وكَلّله أَي أَلبسه الِ ْكلِيل فأَما قوله‬
‫( * البيت لسّان بن ثابت من قصيدة ف مدح الغساسنة ) أَنشده ابن جن قد دَنا ال ِفصْحُ‬
‫فاْلوَلئدُ يَ ْن ِظمْ نَ سِراعا أَ ِك ّلةَ الَرْجانِ فهذا جع إِكْلِيل فلما حذفت المزة وبقيت الكاف ساكنة‬
‫فتحت فصارت إِل كَلِيلٍ َكدَلِيلٍ فجمع على َأكِلّة كَأدِلّة وف حديث عائشة رضي ال عنها‬
‫دخل رسول ال صلى ال عليه وسلم تَبْ ُرقُ أَكالِيل وَجْهه هي جع إِ ْكلِيل قال وهو شبه عِصابة‬
‫ل ْوهَر فجعلتْ لوجهه الكري صلى ال عليه وسلم أَكالِيلَ على جهة الستعارة قال‬
‫مزيّنة با َ‬
‫لبِي من التّكَلّل وهو الِحاطة ولَنّ ا ِلكْلِيل يعل‬
‫وقيل أَرادتْ نواحي وجهه وما أَحاط به إِل ا َ‬
‫للْقة ويوضع هنالك على أَعلى الرأْس وف حديث الستسقاء فنظرت إِل الدينة وإِنا لفي‬
‫كا َ‬
‫مثْل الِكْليل يريد أَن الغَيْم َتقَشّع عنها واستدار بآفاقها والِكْلِيل منِل من منازل القمر وهو‬
‫أَربعة أَنُم مصطفّة قال الَزهري ا ِلكْلِيل رأْس بُرْج العقرب ورقيبُ الثّرَيّا من الَنْواء هو‬
‫الِ ْكلِيل لَنه يطلُع ِبغُيُوبا والِ ْكلِيل ما أَحاط بال ّظفُر من اللحم وتَكَلّله الشيءُ أَحاط به وروضة‬
‫مُكَلّلة مفوفة بالّنوْر وغمام مُكَلّل مفوف ب ِقطَع من السحاب كأَنه مُكَلّل بنّ وانْكَلّ الرجلُ‬
‫ضحك وانكلّت الرأَة فهي تَنْكَلّ انْكِللً إِذا ما تبسّمت وأَنشد ابن بري لعمر بن أَب ربيعة‬
‫وتَنْكَلّ عن ع ْذبٍ شَتِيتٍ نَباتُه له أُشُرٌ كالُقْحُوان الَُنوّر وانْكَلّ الرجل انْكِللً تبسّم قال‬
‫الَعشى ويَنْكَلّ عن غُرّ عِذابٍ كأَنا جَن أُقْحُوان َنبْتُه مُتَناعِم يقال َكشَرَ وا ْفتَرّ وانْكَلّ كل‬
‫ذلك تبدو منه الَسنان وانْكِلل الغَيْم بالبَرْق هو قدر ما يُرِيك سواد الغيم من بياضه وانْكَلّ‬
‫السحاب بالبق إِذا ما تبسّم بالبق والِ ْكلِيل السحابُ الذي تراه كَأنّ غِشاءً أُلِْبسَه وسحاب‬
‫مُكَلّل أَي ملمّع بالبق ويقال هو الذي حوله قِطع من السحاب واكْتَلّ الغمامُ بالبق أَي لع‬
‫وانكَلّ السحاب عن البق واكْتَلّ تبسم الَخية عن ابن الَعراب وأَنشد عَ َرضْنا فقُلْنا إِيهِ سِلْم‬
‫سلّمتْ كما ا ْكتَلّ بالبقَ الغَمامُ اللوائحُ وقول أَب ذؤيب تَكَلّل ف الغِماد فأَرْضِ ليلى ثلثا ما‬
‫فَ‬

‫أَبي له اْنفِراجَا قيل تَكَلّل تبسم بالبق وقيل تنطّق واستدار وانكلّ البقُ نفسه لع لعا خفيفا‬
‫أَبو عبيد عن أَب عمرو الغمام الُ َكلّل هو السحابة يكون حولا ِقطَع من السحاب فهي مكَلّلة‬
‫بنّ وأَنشد غيه لمرئ القيس َأصَاحِ تَرَى بَرْقا أُرِيك َومِيضَه َك َلمْع الَيدَيْن ف حَبّ مُكَلّلِ‬
‫وإِ ْكلِيل ا َللِك نبت يُتداوَى به والكَلْكَل والكَلْكال الصدر من كل شيء وقيل هو ما بي‬
‫التّرْ ُقوَتَيْن وقيل هو باطن ال ّزوْرِ قال أَقول إِذْ خَ ّرتْ على الكَلْكَالِ قال الوهري وربا جاء ف‬
‫ضرورة الشعر مشددا وقال منظور بن مرثد الَسدي كَأنّ مَهْواها على الكَلْكَ ّل موضعُ َكفّيْ‬
‫صلّي قال ابن بري وصوابه موقِعُ كفّيْ راهب لَن بعد قوله على ال َكلْكَ ّل ومَوْقِفا من‬
‫راهِبٍ ُي َ‬
‫َثفِناتٍ زُلّ قال والعروف ال َكلْكَل وإِنا جاء الكَلْكَال ف الشعر ضرورة ف قول الراجز قلتُ‬
‫وقد خرّت على الكَلْكَالِ يا ناقَت ما ُجلْتِ من مَجَالِ‬
‫( * ف الصفحة السابقة اقول إذ خَرّت إل )‬
‫والكَلْكَل من الفرس ما بي مَحْزِمه إِل ما مسّ الَرض منه إِذا رََبضَ وقد يستعار الكَلْكَل لا‬
‫جوْزِه وأَرْدَفَ َأعْجازا وَنَاءَ‬
‫ليس بسم كقول امرئ القيس ف صفة لَيْل فقلتُ له لّا َت َمطّى ِب َ‬
‫بِكَلْكَل‬
‫( * ف العلقة بصُلبِه بدل بوزه )‬
‫وقالت أَعرابية تَرْثي ابنها َأْلقَى عليه الدهرُ َكلْكَ َلهُ َمنْ ذا يقومُ بِ َكلْكَلِ ال ّدهْرِ ؟ فجعلت للدهر‬
‫ل وصُدورا وضع الَساء‬
‫حمَ ُهنّ مع السّرَى حت َذهَ ْبنَ كَلك ً‬
‫شقَ الواجِرُ َل ْ‬
‫ل وقوله مَ َ‬
‫َكلْكَ ً‬
‫موضع الظروف كقوله ذهب ُقدُما وأُخُرا ورجل كُلْكُلٌ ضَ ْربٌ وقيل الكُلْكُل والكُلكِل بالضم‬
‫القصي الغليظ الشديد والُنثى كُلْكُلة وكُلكلة والكَلكِل الماعات كالكَراكِر وأَنشد قول‬
‫شفْرة الكالّة والكِلّة الالُ‬
‫العجاج حت َيحُلّون الرّب الكَلكِل الفراء الكُلّة التأْخي وال َكلّة ال ّ‬
‫حالُ الرجُل ويقال ذئب مُكِلّ قد وضع كَ ّلهُ على الناس وذِئب َكلِيل ل َي ْعدُو على أَحد وف‬
‫حديث عثمان أَنه دُخِل عليه فقيل له أَِبَأمْرك هذا ؟ فقال كُلّ ذلك أَي بعضه عن أَمري وبعضه‬
‫بغي أَمري قال ابن الَثي موضع كل الِحاطة بالميع وقد تستعمل ف معن البعض قال وعليه‬
‫ُحمِل قولُ عثمان ومنه قول الراجز قالتْ له وقولُها مَ ْرعِيّ إِنّ الشّواءَ خَيْرُه الطّرِيّ وكُلّ ذاك‬
‫َيفْعَل ال َوصِيّ أَي قد يفعَل وقد ل يفعَل وقال ابن بري وكَلّ حرف رَدْع وزَجْر وقد تأْت بعن‬
‫ل كقول العديّ فقلْنا لم َخلّوا النّساءَ َلهْلِها فقالوا لنا َكلّ فقلْنا لم بَلى فكَلّ هنا بعن ل‬
‫بدليل قوله فقلنا لم بلى وبَلى ل تأْت إِل بعد نفي ومثله قوله أَيضا قُرَيْش جِهازُ الناس حَيّا‬
‫ومَيّتا فمن قال كَلّ فالُكذّب أَ ْك َذبُ وعلى هذا يمل قوله تعال فيقول َربّي أَهانَنِي َكلّ وف‬
‫الديث َتقَع فَِتنٌ كأَنا الظّلَل فقال أَعراب كَلّ يا رسول ال قال ابن الَثي َكلّ رَدْع ف الكلم‬
‫وتنبيه ومعناها اْنَتهِ ل تفعل إِل أَنا آكد ف النفي والرّدْع من ل لزيادة الكاف وقد ترد بعن‬
‫سفَعنْ بالناصية والظّلَل السّحاب‬
‫َحقّا كقوله تعال كَلّ لَئِن ل تَنْته لََن ْ‬

‫( ‪)11/590‬‬
‫( كمل ) ال َكمَال التّمام وقيل التّمام الذي َتجَزّأَ منه أَجزاؤه وفيه ثلث لغات َكمَل الشيء‬
‫يَ ْكمُل و َكمِل و َكمُل كَمالً وكُمولً قال الوهري والكسر أَرْ َدؤُها وشيء َكمِيل كامِل جاؤوا‬
‫به على َكمُل وأَنشد سيبويه على أَنه بعدما قد مضى ثلثون للهَجْر َحوْلً كَميل وتَ َكمّل ك َكمَل‬
‫وتَكامَل الشيء وَأ ْكمَلْته أَنا وأَ ْك َملْت الشيء أَي أَ ْج َملْتُه وأَتمته وأَ ْك َملَه هو واست ْكمَله و َكمّله‬
‫صرَتان وواسِط تَ ْكمِيلُه قال ابن‬
‫أََتمّه و َجمَلَه قال الشاعر فقُرَى العِراق َمقِيلُ يومٍ واحدٍ والَب ْ‬
‫سيده قال أَبو عبيد أَراد كان ذلك كله يُسار ف يوم واحد وأَراد بالبصرتي البصرة والكوفة‬
‫وأَعطاه الال َك َملً أَي كامِلً هكذا يتكلم به ف الميع والوُ ْحدَان سواء ول يثن ول يمع قال‬
‫وليس بصدر ول نعت إِنا هو كقولك أَعطيته كُلّه ويقال لك نصفُه وبعضه وكَماله وقال ال‬
‫تعال اليومَ أَ ْك َملْت لكم دينَكم وأَْت َممْتُ عليكم ِنعْمت ( الية ) ومعناه وال أَعلم الن َأكْملتُ‬
‫لكم الدّين بَأنْ كفيتكم خوف عدوّكم وأَظْ َهرْتَكم عليهم كما تقول الن َكمُل لنا ا ُللْك و َكمُل‬
‫لنا ما نريد بأَن كُفينا من كنّا نافه وقيل أَكمَلتُ لكم دِينكم أَي َأكْملتُ لكم فوق ما تتاجون‬
‫إِليه ف دِينِكم وذلك جائر حسَن فأَما أَن يكون دين ال عز وجل ف وقت من الَوقات غي‬
‫كامِل فل قال الَزهري هذا كله كلم أَب إِسحق وهو الزجاج وهو حسَن ويوز للشاعر أَن‬
‫يعل الكامل كَميلً وأَنشد ثلثون لل َهجْر َحوْلً َكمِيل والتّ ْكمِلتُ ف حِساب الوَصايا معروف‬
‫ويقال َكمّلْت له َعدَدَ حقّه ووَفاء حقه تَكْميلً وتَكمِلة فهو مُ َكمّل ويقال هذا الكمّل عشرين‬
‫والكمّل مائة والُ َكمّل أَلفا قال النابغة ف َكمّلَت مائةً فيها حَمامَتُها وأَسرعتْ حِسْبةً ف ذلك‬
‫ال َعدَدِ ورجل كامِل وقوم َكمَلة مثل حافِد و َحفَدة ويقال أَعطه هذا الال َكمَلً أَي كلّه‬
‫والتّكمِيل والِكْمال التمام واستكْمله اسَتَتمّه الوهري وقول حيد حت إِذا ما حاجِبُ الشمس‬
‫َدمَجْ َتذَكّرَ البِيضَ ب ُكمْلول َفلَجْ قال مَنْ َنوّن ال ُكمْلول قال هو مَفازة وفَلَج يريد لَجّ ف السي‬
‫وإِنا ترك التشديد للقافية وقال الليل ال ُكمْلول نبت وهو بالفارسية َب ْرغَسْت حكاه أَبو تراب‬
‫ف كتاب العتِقاب ومن أَضاف قال َفلْج نر صغي والكامِل من شطور العَروض معروف‬
‫وأَصله متفاعلن ست مرات سي كاملً لَنه استكمَل على أَصله ف الدائرة وقال أَبو إِسحق‬
‫سي كامِلً لَنه َكمُلَت أَجزاؤه وحركاته وكان َأ ْكمَل من الوافِر لَن الوافِر َتوَفّرتْ حركاته‬
‫ونقصت أَجزاؤه وقا ابن الَعراب الِ ْكمَل الرجل الكامِل للخي أَو الشرّ والكامِلِّيةُ من الرّوافِض‬
‫شَرّ جِيلٍ وكامِل اسم فرس سابق لبن امرئ القيس وقيل كان لمرئ القيس وكامِل أَيضا فرس‬
‫زيد اليل وإِياه عن بقوله ما زلتُ أَرميهم بُثغْرة كامِل وقال ابن بري كامِل اسم فرس زيد‬
‫الفوارس الضّبّي وفيه يقول العائف الضّبّيّ ِن ْعمَ الفوارس يوم جيش مُحَرّقٍ َلحِقوا وهم ُي ْد َعوْن‬
‫يالَ ضِرارِ زيدُ الفوارِس كَرّ وابنا مُ ْنذِرٍ واليلُ َي ْطعُنُها َبنُو الَحْرارِ يَرْمي ِبغُرّةِ كامِلٍ وبَنحْره‬

‫خَطَرَ النّفوس وأَيّ حِي خِطارِ وكامِل أَيضا فرس للرّقَاد بن الُ ْنذِر الضّبّيّ و َكمْلٌ وكامِلٌ‬
‫ومُ َكمّل و ُكمَيْل و ُكمَيْلة كلها أَساء‬

‫( ‪)11/598‬‬
‫( كمتل ) ُكمْتَل وكُماتِل و ُك ْمتُر وكُماتِر صُلْب شديد‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كمثل ) ال َكمَ ْيثَل القصي ورجل َكمْثَل وكُماثِل صُلْب شديد قال أَبو منصور وسعت أَعرابيّا‬
‫يقول ناقة مُ َكمْثَلة ال ْلقِ إِذا كانت مُداخَلة متمِعة‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كمهل ) التهذيب َكمْهَلْت الديث أَي أَخْفيته وعمّيْته ابن الَعراب َكمْهَل إِذا جع ثيابه‬
‫وحزَمها للسفر و َكمْهَل فلن علينا منعنا َحقّنا وف النوادر َكمْ َهلْت الال َكمْهَلة وحَبْكَرْته‬
‫حبْتُه حَ ْبحَبة وزَمْ َزمْته َزمْزَمة وصَ ْرصَرْته وكَ ْركَرْته إِذا جعته وردَدْت‬
‫حَبْكرة ودَبْكَلْتُه دَبْكَلة وحَبْ َ‬
‫أَطراف ما انتشر منه وكذلك كَبْ َكبْتُه‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كنبل ) رجل كُ ْنبُل وكُنابِل شديد صُلْب وكُنابَِيل اسم موضع حكاه سيبويه وال أَعلم‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كنثل ) الكُنْثال‬
‫( * قوله « الكنثال » هكذا ف الصل بالثاء الثلثة مضبوطا وف الصحاح ف مادة كتل بالتاء‬
‫الثناة والكنتال بالضم القصي والنون زائدة وف القاموس الكنتأل كجردحل القصي اه أي‬
‫بالثناة )‬
‫القصي مثّل به سيبويه وفسره السياف‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كندل ) الكَ ْندَل شجر ُي ْدبَغ به وهو من دِباغ السّنْد ودباغه يَجيء أَحر حكاه أَبو حنيفة‬
‫وقال مرة هو الكَ ْندَلءُ ف َمدّ قال وما البحر ع ُدوّ كل شجر إِل الكَ ْندَلءَ والقُ ْرمَ والقُ ْرمُ مذكور‬
‫ف موضعه‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كنعل ) الَزهري ال َك ْنعَلةُ ف ال َعدْو الثقيلُ منه‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫خمُها ولِحية كَ ْنفَلِيلة ضخمة جافِية‬
‫ضْ‬
‫( كنفل ) رجلٌ كَ ْنفَلِيلُ اللّحْية َ‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كنهل ) كَنْهَلٌ وكِنْهِلٌ موضع ومن العرب َمنْ ل يصرفه يعله اسا للبقعة قال جرير َطوَى‬
‫جذّما الَزهري كِ ْنهِل ماء لبن تيم‬
‫الَبيُ أَسبابَ الوِصال وحاوَلَتْ بكِ ْنهِل أَقْران الَوى أَنْ تُ َ‬
‫معروف وقال عمرو بن كُلْثوم فجَلّلَها الِيادَ بكِنْهِلء‬

‫( ‪)11/599‬‬
‫( كنهدل ) كَنَ ْهدَلٌ صُلب شديد‬

‫( ‪)11/600‬‬
‫( كهل ) الكَهْلُ الرجل إِذا وَخَطه الشيب ورأَيت له بَجالةً وف الصحاح الكَهْلُ من الرجال‬
‫الذي جاوَز الثلثي ووَخَطَه الشيبُ وف فضل أَب بكر وعمر رضي ال عنهما هذان سيّدا‬
‫كُهول النة وف رواية كُهولِ ا َلوّلي والخِرين قال ابن الَثي الكَهْلُ من الرجال من زاد على‬
‫ثلثي سنة إِل الَربعي وقيل هو من ثلث وثلثي إِل تام المسي وقد اكَْتهَلَ الرجلُ وكاهَلَ‬

‫إِذا بلغ الكُهولة فصار َكهْلً وقيل أَراد بال َكهْلِ ههنا الليمَ العاقلَ أَي أَن ال يدخِل أَهلَ النةِ‬
‫النةَ حُلماءَ ُعقَلءَ وف الحكم وقيل هو من أَربع وثلثي إِل إِحدى وخسي قال ال تعال ف‬
‫قصة عيسى على نبينا وعليه الصلة والسلم ويُكَلّم الناسَ ف الهدِ وكَهْلً قال الفراء أَراد‬
‫ومُكَلّما الناس ف الهد و َكهُْلً والعرب َتضَع يفعل ف موضع الفاعل إِذا كانا ف معطوفي‬
‫صدٍ‬
‫صدُ ف أَ ْسوُقِها وجائِرِ أَراد قا ِ‬
‫متمعي ف الكلم كقول الشاعر بِتّ ُأعَشّيها ِب َعضْبٍ باتِرِ َي ْق ِ‬
‫ف أَسوُقها وجائرٍ وقد قيل إِنه عطف الكَهْل على الصفة أَراد بقوله ف الَهْد صبيّا و َكهْلً فردّ‬
‫جنْبِه أَو قاعِدا روى النذري عن أَحد بن يي أَنه قال ذكر‬
‫الكَهْلَ على الصفة كما قال دَعانا لِ َ‬
‫ال عز وجل لعيسى آيتي تكليمه الناس ف الَهْد فهذه معجزة والُخْرى نزوله إِل الَرض عند‬
‫اقتراب الساعة كَ ْهلً ابن ثلثي سنة يكلّم أُمة ممد فهذه الية الثانية قال أَبو منصور وإِذا بلغ‬
‫سفّه رأَيُه فيها‬
‫المسي فإِنه يقال له كَهْل ومنه قوله هل كَهْل َخمْسي إِنْ شاقَتْه مَنْزِلةٌ مُ َ‬
‫ومَسْبوبُ ؟ فجعله َكهْلً وقد بلغ المسي ابن الَعراب يقال للغُلم مُراهِق ث مُحْتَلم ث يقال‬
‫ترّج وجهُه‬
‫( * قوله « ث يقال ترج وجهه ال قوله ث متمع » هكذا ف الصل وعبارته ف مادة جع‬
‫ويقال للرجل إذا اتصلت ليته متمع ث كهل بعد ذلك ) ث اتّصلت ليته ث مُجَْتمِعٌ ث كَهْلٌ‬
‫وهو ابن ثلث وثلثي سنة قال الَزهري وقيل له كَهْل حينئد لنتهاء شَبابه وكمال قوّته‬
‫والمع كَ ْهلُونَ و ُكهُولٌ وكِهال و ُكهْلنٌ قال ابن مَيّادة وكيف ُترَجّيها وقد حال دُونا بَنُو أَ َسدٍ‬
‫ت وهو‬
‫كُهْلنُها وشَبابُها ؟ وكُهّل قال وأَراها على توهّم كاهِل والُنثى كَهْلة من نسوة َكهْل ٍ‬
‫القياس لَنه صفة وقد حكي فيه عن أَب حات تريك الاء ول يذكره النحويون فيما شذّ من هذا‬
‫شهْلة يقولون شَهْلةٌ كَهْلةٌ‬
‫الضرب قال بعضهم قلما يقال للمرأَة كهلة مفردة حت يُ َزوّجُوها ب َ‬
‫غيه رجل كَهْل وامرأَة َكهْلة إِذا انتهى شبابُهما وذلك عند استكمالما ثلثا وثلثي سنة قال‬
‫وقد يقال امرأَة كَهْلة ول يذكر معها َشهْلة قال ذلك الَصمعي وأَبو عبيدة وابن الَعراب قال‬
‫الشاعر ول َأعُودُ بعدها كَرِيّا أُمارِسُ الكَهْلَة والصِّبيّا والعَزَب الَُن ّفهَ ا ُلمّيّا وا ْكتَهَل أَي صار‬
‫كَ ْهلً ول يقولوا كَهَلَ إِلّ أَنه قد جاء ف الديث هل ف َأهْ ِلكَ من كاهِلٍ ؟ ويروى َمنْ كاهَلَ‬
‫أَي َمنْ دخل حدّ الكُهُولة وقد تزوّج وقد حكى أَبو زيد كاهَلَ الرجلُ تزوّج وروي عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه سأَل رجلً أَراد الهادَ معه فقال هل ف أَهلِك من كاهِلٍ ؟ يروى‬
‫ب وضا َربَ وها‬
‫بكسر الاء على أَنه اسم ويروى مَنْ كاهَلَ بفتح الاء على أَنه ِفعْل بوزن ضارِ ٍ‬
‫من الكُهُولة يقول هل فيهم َمنْ أَ َس ّن وصار َكهْلً ؟ وذكر عن أَب سعيد الضرير أَنه ردّ على أَب‬
‫عبيد هذا التفسي وزعم أَنه خطأٌ قد يلُف الرجلُ الرجلَ ف أَهله كَ ْهلً وغي كَهْلٍ قال والذي‬
‫سعناه من العرب من غي مسأَلة أَن الرجل الذي يلُف الرجلَ ف أَهله يقال له الكاهِن وقد‬
‫كَ َهنَ يَكْهَن كُهُونا قال ول يلو هذا الرف من شيئي أَحدها أَن يكون الحدّث ساءَ سعُه‬

‫ف َظنّ أَنه كاهِلٌ وإِنا هو كا ِهنٌ أَو يكون الرف تعاقب فيه بي اللم والنون كما يقال هَتَنَتِ‬
‫السماءُ وهَتَلَتْ والغِرَْينُ والغِرْيَلُ وهو ما يَرْسُب أَسفل قارورة ال ّدهْن من ُثفْلِه ويرسُب من‬
‫الطي أَسفل الغَدير وف أَسفل ال ِقدْر من مَرَقه عن الَصمعي قال الَزهري وهذا الذي قاله أَبو‬
‫سعيد له وجه غي أَنه بعيد ومعن قوله صلى ال عليه وسلم هل ف أَهلِك من كاهِلٍ أَي ف‬
‫أَهلك َمنْ تعَْتمِده للقيام بشأْن عيالك الصغار ومن تُخلّفه ِممّن يلزمك َعوْلُه فلما قال له ما ُهمْ‬
‫إِلّ ُأصَيْبَِيةٌ صِغار أَجابه فقال َتخَلّف وجاهِد فيهم ول تضيّعهم والعرب تقول ُمضَر كاهِلُ‬
‫العرب و َسعْد كاهِل تيم وف النهاية وَتمِيم كاهِلُ ُمضَر وهو مأْخوذ من كاهل البعي وهو مقدّم‬
‫حمِل قال وإِنا أَراد بقوله هل ف أَهلك من تعتمد عليه ف القيام‬
‫ظهره وهو الذي يكون عليه الَ ْ‬
‫خلّف من صِغار ولدك لئل يضيعوا أَل تراه قال له ما هم إِلّ ُأصَيْبِية صغار فأَجابه‬
‫بأَمر َمنْ تُ َ‬
‫وقال ففيهم فجاهِد قال وأَنكر أَبو سعيد الكاهِل وقال هو كاهِن كما تقدم وقول أَب خِراش‬
‫الذل فلو كان سَلْمى جارَهُ أَو أَجارَهُ رِماحُ ابنِ سعد رَدّه طائر كَهْلُ‬
‫( * قوله « رماح ابن سعد » هكذا الصل وف الساس رباح ابن سعد )‬
‫قال ابن سيده ل يفسره أَحد قال وقد يكن أَن يكون جعله كَهْلً مبالغة به ف الشدة الَزهري‬
‫يقال طار لفلن طائر كَهْلٌ إِذا كان له َجدّ وحَظّ ف الدنيا وَنبْت َكهْل مُتناهٍ واكْتَهَلَ النبتُ‬
‫طال وانتهى منتهاه وف الصحاح َتمّ طولُه وظهر َنوْرُه قال الَعشى يُضاحِكُ الشمسَ منها‬
‫َكوْكَبٌ شَرِقٌ مُؤَزّرٌ ِب َعمِيمِ النّبْت مُكْتَهِل وليس بعد اكْتِهال النّبْت إِلّ الّتوَلّي وقول الَعشى‬
‫يُضاحِك الشمسَ معناه يدُور معها ومُضاحَكَتُه إِياها حُسْن له وُنضْرة وال َكوْكب مُعْظَم النبات‬
‫والشّرِقُ الرّيّان ا ُلمْتلئ ماءً وا ُلؤَزّر الذي صار النبت كالِزار له وال َعمِيمُ النبتُ الكثيف السَن‬
‫لمِيم يقال نَبْت َعمِيم و ُمعَْت ّم و َع َممٌ واكَْتهَلَت الروضة إِذا َعمّها نبتُها وف‬
‫وهو أَكثر من ا َ‬
‫خَتمِرةُ الرأْس بالبياض‬
‫التهذيب َنوْرُها ونعجة مُكْتَهِلةٌ إِذا انتهى سِنّها الحكم ونعجة مُكْتَهِلةٌ مُ ْ‬
‫وأَنكر بعضهم ذلك والكاهِ ُل م َقدّم أَعلى الظهر ما يَلي العنُق وهو الثُلث الَعلى فيه سِتّ ِفقَر‬
‫قال امرؤ القيس يصف فرسا له حارِكٌ كال ّد ْعصِ لَبّدهُ الثرى إِل كاهِل مثل الرّتاجِ ا ُلضَبّبِ‬
‫وقال النضر الكاهِلُ ما ظهر من ال ّزوْر وال ّزوْرُ ما َبطَن من الكاهِل وقال غيه الكاهِل من‬
‫الفرس ما ارتفع من فُروعِ كَِتفَيْه وأَنشد وكاهِل أَفْرعَ فيه مع ال إِفْراعِ إِشْرافٌ وَتقْبِيبُ وقال‬
‫سجُ أَسفل من ذلك والكائبة مقدّم‬
‫أَبو عبيدة الارِك فُروعُ الكَِتفَيْن وهو أَيضا الكاهِلُ قال والِنْ َ‬
‫الِ ْنسَج وقيل الكاهِلُ من الِنسان ما بي كتفيه وقيل هو َم ْوصِل العنُق ف الصّلْب وقيل هو ف‬
‫الفرس خلْف الِ ْنسَج وقيل هو ما َشخَص من فُروعِ كتفيه إِل مُسْتَوى ظهره ويقال للشديد‬
‫ال َغضَب والاِئجِ من الفحول إِنه لذو كاهِل حكاه ابن السكيت ف كتابه ا َلوْسُوم بالَلفاظ وف‬
‫لوْف‬
‫بعض النسخ إِنه لذو صاهِل بالصاد وقوله َطوِيل مِتَلّ العُ ْنقِ أَشْرَف كاهِلً أَ َشقّ رَحِيب ا َ‬
‫صعُدا وإِنه لشديد الكاهل أَي‬
‫مُعَْتدِل الِرْم وضع السم فيه موضع الظرف كأَنه قال ذهب ُ‬

‫منيع الانب قال الَزهري سعت غي واحد من العرب يقول فلن كاهل بن فلن أَي‬
‫مُعْتمَدهم ف الُ ِلمّات وسََندُهم ف الهمات وهو مأْخوذ من كاهل الظهر لَن عُنُق الفرس َيتَساَندُ‬
‫حمِل مُ َقدّم قَ َربُوس السّرْج و ُمعَْتمَد الفارس عليه ومن هذا قول رؤبة‬
‫إِليه إِذا أَ ْحضَر وهو مَ ْ‬
‫يدح مَ َعدّا إِذا َمعَدّ َع َدتِ الَوائِل فابْنَا ِنزَارٍ َفرّجا الزّلزِل ِحصْنَ ْينِ كانا ِل َم َعدّ كاهِل ومَنْكِبَيِ‬
‫اعَْتلَيا التّلتِل أَي كانا يعن ربيعة و ُمضَر ُعمْدة أَول ِد َم َعدّ كُلّهم وف كتابه إِل أَهل اليمن ف‬
‫ش َفقُ إِل أَن َتذْهب كَواهِلُ الليلِ أَي أَوائله إِل أَوساطه‬
‫أَوقات الصلة والعِشاء إِذا غاب ال ّ‬
‫تشبيها لليْل بالِبل السائرة الت تتقدّم أَعناقُها وهَوادِيها وتتبعُها أَعجازُها وتَوالِيها والكَواهِل‬
‫جع كاهِل وهو مقدّم أَعلى الظهْر ومنه حديث عائشة وقَرّر ال ّرؤُوسَ على كَواهِلها أَي أَثْبَتها ف‬
‫شفِية على الذهاب واللك الوهري الكاهِلُ الارِ ُك وهو ما بي الكَتِفي‬
‫أَماكنها كأَنا كانت م ْ‬
‫قال النب صلى ال عليه وسلم تيمٌ كاهِلٌ ُمضَر وعليها الَحْمل قال ابن بري الارِكُ فرع‬
‫الكاهل هكذا قال أَبو عبيدة قال وهو عظم مُشْرِف اكْتََنفَه َفرْعا ال َكِتفَي قال وقال بعضهم هو‬
‫منبت أَدن العُرْف إِل الظهر وهو الذي يأْخذ به الفارس إِذا رَكِب أَبو عمرو يقال للرجل إِنه‬
‫لذو شا ِهقٍ وكاهِلٍ وكاهِنٍ بالنون واللم إِذا اشتدّ غضبُه ويقال ذلك للفحل عند صِيالِه حي‬
‫صوْتا يرج من َجوْفه والكُهْلُولُ الضحّاكُ وقيل الكَري عاقبت اللمُ الراءَ ف كهرور‬
‫تسمَع له َ‬
‫ابن السكيت الكُ ْهلُولُ وال ّرهْشُوشُ والُبهْلُول كله السخيّ الكري والكَ ْهوَلُ العَنْكَبُوت و ُحقّ‬
‫الكَهُول بَيْتُه وقال عمرو بن العاص لعاوية حي أَراد عَزْلَه عن ِمصْر إِن أَتيتُك من العِراق وإِنّ‬
‫حمُ حت صار َأمْرُك كفَلْ َكةِ‬
‫ل ْعدُبةَ أَو كالكُ ْعدُبةِ فما زلت أُ ْسدِي وُألْ ِ‬
‫َأمْرَك كَحُق الكَهُولِ أَو كا ُ‬
‫الدّرّارةِ وكالطّرَافِ ا ُل َمدّدِ قال ابن الَثي هذه اللفظة قد اخُتلِف فيها فَرَواها الَزهري بفتح‬
‫الكاف وضم الاء وقال هي العَنْكَبُوت ورواها الطابّ والزمشري بسكون الاء وفتح الكاف‬
‫حقّ الكَ ْهدَل بالدال بدل الواو وقال‬
‫والواو وقال هي العنكبوت ول يقيّدها القتيب ويروى كَ ُ‬
‫القتيب أَما ُحقّ ال َك ْهدَل فلم أَسع شيئا من يوثق بعلمه بعن أَنه بيت العنكبوت ويقال إِنه َثدْيُ‬
‫ل ْعدُبةُ الّنفّاخاتُ الت تكون من‬
‫العَجوز وقيل العجوز نفسها و ُحقّها ثديُها وقيل غي ذلك وا ُ‬
‫ماء الطر وال ُك ْعدُبةُ بيت العنكبوت وكل ذلك مذكور ف موضعه وكاهِلٌ وكَهْل و ُكهَيْلٌ أَساء‬
‫يوز أَن يكون تصغي َكهْل وأَن يكون تصغي كاهلٍ تصغيَ الترخيم قال ابن سيده وأَن يكون‬
‫تصغي كَهْلٍ أَول لَن تصغي الترخيم ليس بكثي ف كلمهم وكُهَيْلة موضع رمل قال ُعمَيْرِيّة‬
‫حَلّتْ بِ َرمْلِ كُ َهيْلةٍ فَبيْنُوَنةٍ تَلْقى لا الدهرَ مَرْتَعا الوهري كاهِل أَبو قبيلة من الَسد وهو كاهِل‬
‫بن أَسد بن خُزية وهم قَتَ َلةُ أَب امرئ القيس وكِنْهِل بالكسر اسم موضع أَو ماء‬

‫( ‪)11/600‬‬

‫( كهبل ) رجل كَ ْهبَلٌ قصي والكَنَ ْهبَل بفتح الباء وضمّها شجر عِظام وهو من العِضاه قال‬
‫سيبويه أَما َكنَهْبُل فالنون فيه زائدة لَنه ليس ف الكلم على مثال َسفَرْجُل فهذا بنلة ما يشتقّ‬
‫ما ليس فيه نون فكَنهْبُل بنلة عَرَْنُتنٍ بَنوْهُ بِناءَه حي زادوا النون ولو كانت من نفس الرف ل‬
‫سحّ الاءَ من كُلّ فِيقةٍ يَكُبّ على‬
‫يفعلوا ذلك قال امرؤ القيس يصِف مطرا وسَيلً فَأضْحَى يَ ُ‬
‫الَذْقانِ َد ْوحَ الكَنْهْبُلِ‬
‫( * ف رواية اخرى فوق كُتَيفةٍ وهو موضع ف اليمن بدل كلّ فِيقة )‬
‫والكَنَ ْهبَل لغة فيه قال أَبو حنيفة أَخبن أَعراب من أَهل السّراة قال الكَنَهْبَلُ صِنْف من الطّلْح‬
‫جفر قِصار الشوك الَزهري ف الماسي الكَنَ ْهبَل واحدتا كََنهْبَلة قال ابن الَعراب هي شجر‬
‫عِظام معروفة وأَنشد بيت امرئ القيس قال ول أَعرف ف الَساء مثل َكنَهْبُل وقال فيه الكَنَ ْهبُل‬
‫خمُه سُنْبُلةً قال وهي شعية يانية حراء السنبلة صغية الَبّ‬
‫شعِي َأضْ َ‬
‫من ال ّ‬

‫( ‪)11/603‬‬
‫( كهدل ) الكَ ْهدَل العنكبوت وقيل العَجوز وقال عمرو بن العاص لعاوية حي أَراد َعزْله عن‬
‫حقّ الكَ ْهدَلِ بالدالِ ِعوَض الواو‬
‫حقّ الكَ ْهوَلِ ويروى ك ُ‬
‫مصر إِن أَتيتك من العِراق وإِنّ َأمْرَك ك ُ‬
‫قال القتين أَما ُحقّ الكَ ْهدَل فإِن ل أَسع شيئا من يُوثَق بعلمه بعن أَنه بيت العنكبوت ويقال إِنه‬
‫َثدْيُ العجوز وقيل العجوز نفسُها وحُقّها ثديها وقيل غي ذلك والكَ ْهدَل الارية السمينة‬
‫الناعمة قال أَبو حات فيما روى عنه القتيب الكَ ْهدَل العاِتقُ من الَواري وأَنشد إِذا ما ال َك ْهدَلُ‬
‫سبْتَ ال َقمَرَ الباهِ رَ ف الُسْن يُباهِيها وكَ ْهدَل اسم راجز قال يعن‬
‫العارِ كُ ماسَتْ ف جَوارِيها حَ ِ‬
‫لدِيدِ كَ ْهدَل أُم الديد امرأَته والَبيات بكمالا مذكورة ف حرف الاء‬
‫نفسه قد َطرَ َدتْ ُأمّ ا َ‬
‫من باب الدال كَ ْهدَل من أَسائهم‬

‫( ‪)11/603‬‬
‫( كهمل ) َك ْهمَل ثقيلٌ وَ ِخمٌ وأَخذ الَمرَ مُكَ ْه َملً أَي بأَجعه‬

‫( ‪)11/604‬‬
‫( كول ) تَ َكوّل القومُ عليه وتََثوّلوا عليه تََثوّلً إِذا اجتمعوا عليه وضربوه ول ُيقْ ِلعُون عن ضربه‬
‫ول شَتْمه وقيل تَ َكوّلوا عليه وانْكالوا انقلبوا عليه بالشتم والضرب فلم ُيقْ ِلعُوا وقيل انْكالوا‬

‫عليه وانْثالوا بذا العن وتَكاوَل الرجلُ تَقاصر وال َكوْلنُ بالفتح نبت وهو البَرْدِيّ وف الحكم‬
‫نبات ينبُت ف الاء مثل البَ ْردِيّ يشبِه ورَقُه وساقُه السعدى‬
‫( * قوله « السعدى » هكذا ف الصل ول نده اسا لنبت فيما بأيدينا من كتب اللغة ولعله‬
‫السعادى كحبارى لغة ف السعد بالضم النبت العروف ) إِل أَنه أَغلظ وأَعظم وأَصله مثل‬
‫أَصله يعل ف الدواء قال أَبو حنيفة وسعت بعض بن أَسد يقول الكُولن فيضم الكاف‬

‫( ‪)11/604‬‬
‫( كيل ) الكَيْلُ الِكْيال غيه الكَيْل كَيْل الُبرّ ونوه وهو مصدر كالَ الطعامَ ونوه يَكِيلُ كَيْلً‬
‫ومَكا ًل ومَكِيلً أَيضا وهو شاذ لَن الصدر من َفعَل َي ْفعِل مَ ْفعِل بكسر العي يقال ما ف برك‬
‫مَكالٌ وقد قيل مَكِيل عن الَخفش قال ابن بري هكذا قال الوهري وصوابه َمفْعَل بفتح العي‬
‫وكِيلُ الطعامُ على ما ل يسم فاعله وإِن شئت ضممت الكاف والطعامُ مَكِيلٌ ومَكْيُول مثل‬
‫مَخِيط ومَخْيوط ومنهم من يقول كُولَ الطعامُ وبُوعَ واصْطُودَ الصّ ْيدُ واسْتُوقَ مالُه بقلب الياء‬
‫واوا حي ضم ما قبلها لَن الياء الساكنة ل تكون بعد حرف مضموم واكْتالَه وكالَه طعاما‬
‫وكالَه له قال سيبويه اكْتَل يكون على التاد وعلى الُطاوَعة وقوله تعال الذين إِذا اكْتالوا على‬
‫الناس َيسَْتوْفُون أَي اكْتالوا منهم لَنفسهم قال ثعلب معناه من الناس والسم الكِي َلةُ بالكسر‬
‫للْسة والرّكْبة واكْتَلْت من فلن واكَْتلْت عليه وكِلْت فُلنا طعاما أَي ِكلْتُ له قال ال‬
‫مثل ا ِ‬
‫جمَعُ عليّ أَن‬
‫تعال وإِذا كالُوهمْ أَو وَزَنُوهم أَي كالُوا لم وف الثل أَحَشَفا وسُوء كِيلة ؟ أَي أَتَ ْ‬
‫يكون الَكِيل َحشَفا وأَن يكون الكَيل مُ َطفّفا وقال اللحيان َحشَف وسوء كِيلةٍ وكَيْلٍ ومَكِيلةٍ‬
‫وبُرّ مَكِيلٌ ويوز ف القياس مَكْيول ولغة بن أَسد مَكُول ولغة رديئة مُكالٌ قال الَزهري أَما‬
‫ضرِيّي قال وما أَراها عربية مضة وأَما مَكُول فهي لغة رديئة واللغة‬
‫ل َ‬
‫مُكالٌ فمن لغات ا َ‬
‫الفصيحة مَكِيل ث يليها ف الودة مَكْيول الليث الِكْيال ما يُكالُ به حديدا كان أَو خشبا‬
‫واكَْتلْتُ عليه أَخذت منه يقال كال العطي واكْتال الخِذ والكَيْلُ والِ ْكيَلُ والِكْيال والِكْيَلةُ ما‬
‫كِيلَ به الَخية نادرة ورجل كَيّال من الكَيْل حكاه سيبويه ف الِمالة فإِما أَن يكون على‬
‫التكثي لَن ِفعْله معروف وإِما ُيفَرّ إِل النسَب إِذا ُعدِم الفعل وقوله أَنشده ابن الَعراب حي‬
‫تكالُ النّيبُ ف القَفِيزِ فسره فقال أَراد حي َتغْزُر فيُكال لَبَنُها كَ ْيلً فهذه الناقة أَغزرهنّ وكال‬
‫الدراهمَ والدناني وزنا عن ابن الَعراب خاصة وأَنشد لشاعر جعل الكَيْل وَزْنا قارُروة ذات‬
‫مِسْك عند ذي َلطَفٍ من الدّنانيِ كالُوها بِثْقال فإِما أَن يكون هذا َوضْعا وإِما أَن يكون على‬
‫النسب لَن الكَيْل والوزن سواء ف معرِفة الَقادير ويقال كِلْ هذه الدراهمَ يريدون زِنْ وقال‬
‫مُرّة كُلّ ما وزن فقد كِي َل وها يتَكايَلن أَي يتَعارَضان بالشّتْم أَو الوَتْرِ قالت امرأَة من ط ّيءٍ‬

‫فَيقْتل خيا بامرِئٍ ل يكن له نِواءٌ ولكن ل تَكَايُلَ بال ّدمِ قال أَبو رِياش معناه ل يوز لك أَن‬
‫تقتل إِلّ ثأْرَك ول تعتب فيه الُساواة ف الفضل إِذا ل يكن غيه وكايَل الرجلُ صاحبَه قال له‬
‫مثل ما يقول أَو َفعَل كفعله وكايَلْته وتكايَلْنا إِذا كالَ َلكَ و ِكلْتَ له فهو مُكائِل بالمز وف‬
‫حديث عمر رضي ال عنه أَنه نَهَى عن الُكايَلة وهي الُقايَسة بال َقوْل والفعل والراد الُكافأَة‬
‫بالسّوءِ وتركُ ا ِلغْضاء والحتمالِ أَي تقول له وتفعَل معه مثل ما يقول لك ويفعل معك وهي‬
‫مُفاعلة من الكَيْل وقيل أَراد با الُقايَسة ف الدّين وترك العمل بالَثر وكالَ الزّْندُ يَكِيلُ كَيْلً‬
‫مثل كَبا ول يرِج نارا فشبه مؤخّر الصفوف‬
‫( * قوله « فشبه مؤخر الصفوف إل قوله من كان فيه » هكذا ف الصل هنا وقد ذكره ابن‬
‫الثي عقب حديث دجانة ونقله الؤلف عنه فيما يأت عقب ذلك الديث ول مناسبة له هنا‬
‫فالقتصار على ما يأت احق ) ف الرب به لَنه ل يُقاتِل مَن كان فيه وروي عن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم أَنه قال الِكْيال مِكْيال أَهل الدينة والِيزانُ مِيزانُ أَهلِ مكة قال أَبو عبيدة يُقال إِن‬
‫هذا الديث أَصل لكل شيء من الكَيْل والوَزْن وإِنا ي ْأَتمّ الناس فيهما بأَهل مكة وأَهل الدينة‬
‫وإِن تغيّر ذلك ف سائر الَمصار أَل ترى أَن أَصل التمر بالدينة َكيْلٌ وهو يُوزَن ف كثي من‬
‫سمْن عندهم وَزْن وهو كَيْل ف كثي من الَمصار ؟ والذي يعرف به أَصل‬
‫الَمصار وأَنّ ال ّ‬
‫الكَيْل والوَزْن أَن كل ما لَزِمه اسم الَخْتوم والقَفِيزِ والَكّوكِ وا ُلدّ والصاعِ فهو كَيْل وكلّ ما‬
‫لزمه اسم الَرْطالِ والَواقيّ وا َلمْناءِ فهو وزن قال أَبو منصور والتمر أَصله الكَيْل فل يوز أَن‬
‫يباع منه رِطْل برطل ول وزن بوزن لَنه إِذا رُدّ بعد الوزن إِل الكيل تَفاضَل إِنا يُباع كَ ْيلً‬
‫بكَيْل سواء بسواء وكذلك ما كان أَصله َموْزُونا فإِنه ل يوز أَن يُباع منه كَيْل ب َكيْل لَنه إِذا‬
‫رُدّ إِل الوزن ل يؤْمن فيه التّفاضُل قال وإِنا احتيج إِل هذا الديث لذا العن ول يتَهافت‬
‫الناس ف الرّبَا الذي نَهَى ال عز وجل عنه وكل ما كان ف عَهْد النب صلى ال عليه وسلم‬
‫بكة والدينة مَكِيلً فل يُباعُ إِل بالكَيْل وكل ما كان با َموْزُونا فل يُباع إِل بالوزن لئل يدخله‬
‫الرّبا بالتّفاضُل وهذا ف كل نوع تتعلق به أَحكام الشرع من حقوق ال تعال دون ما يَتعامل به‬
‫الناسُ ف بِياعاتِهم فأَما الِكْيال فهو الصاع الذي يتعلّق به وُجوب الزكاة والكفارات والنفقات‬
‫وغي ذلك وهو مقدر بكيل أَهل الدينة دون غيها من البُلْدان لذا الديث وهو ِمفْعال من‬
‫الكَيْل واليم فيه لللة وأَما الوَزْن فييد به الذهب والفضة خاصة لَن حق الزكاة يتعلّق بما‬
‫ودِرْهمُ أَهلِ مكة ستة دَوانيق ودراهم الِسلم العدّلة كل عشرة دراهم سبعة مَثاقيل وكان أَهلُ‬
‫الدينة يتَعاملون بالدراهم عند مَ ْق َدمِ سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم بال َعدَدِ فأَرْ َشدَهم إِل‬
‫وزن مكة وأَما الدناني فكانت تمل إِل العرب من الرّوم إِل أَن ضَ َربَ عبدُ اللك بن مَرْوان‬
‫الدينار ف أَيامه وأَما الَرطالُ وا َلمْناءُ فللناس فيها عادات متلفة ف البُلْدان وهم مُعاملون با‬
‫ج َروْن عليها وال َكيّولُ آخِرُ الصّفوفِ ف الرب وقيل الكَيّول مؤخر الصفوف وف الديث‬
‫ومُ ْ‬

‫أَن رجلً أَتى النب صلى ال عليه وسلم وهو يقاتِلُ العدوّ فسأَله سيفا يقاتِل به فقال له ف َلعَلّك‬
‫إِن أَعطيتك أَن تقوم ف الكَيّول فقال ل فأَعطاه سيفا فجعل يُقاتِل وهو يقول إِنّي امْ ُرؤٌ ع َهدَن‬
‫خَلِيلي أَن ل أَقومَ ال ّدهْرَ ف الكَيّولِ َأضْ ِربْ بسيفِ ال والرسولِ ضَ ْربَ غُلمٍ ماجدٍ بُهْلولِ فلم‬
‫يزل يقاتِل به حت ُقتِل الَزهري أَبو عبيد الكَيّولُ هو مؤخر الصفوف قال ول أَسع هذا الرف‬
‫إِل ف هذا الديث وسكن الباءَ ف َأضْ ِربْ لكثرة الركات وتَ َكلّى الرجلُ أَي قام ف الكَيّول‬
‫والَصل تَكَيّل وهو مقلوب منه قال ابن بري الرجَز لَب دُجَاَنةَ ِسمَاك بن خَرَ َشةَ قال ابن الَثي‬
‫الكَيّول َف ْيعُول من كالَ الزندُ إِذا َكبَا ول يرج نارا فشبّه مؤخّر الصفوف به لَن َمنْ كان فيه‬
‫ل يُقاتِل وقيل الكَيّول الَبَان والكَيّول ما أَشرف من الَرض يُريد تقومُ فوقَه فتنظر ما يصنع‬
‫سوَدّا ل نار فيه الليث‬
‫غيك أَبو منصور الكَيّول ف كلم العرب ما خرج من حَرّ الزّنْد مُ ْ‬
‫الفرس يُكايِل الفرس ف الَرْي إِذا عارَضه وباراه كأَنه يَكِيل له من جَرْيهِ مثل ما يَكِيل له الخر‬
‫ابن الَعراب الُكَايلة أَن يتَشاتَم الرجلن فيُ ْربِي أَحدها على الخر والُواكلة أَن ُي ْهدِيَ الُدانُ‬
‫ستُه به وإِذا أَردْت عِ ْلمَ رجل فكِ ْلهُ بغيه‬
‫لل َمدِينِ ليُؤخّر قضاءه ويقال كِلْتُ فلنا بفلنٍ أَي قِ ْ‬
‫وكِلِ الفرسَ بغيه أَي ِقسْه به ف الَرْي قال الَخطل قد كِلْتُمون بالسّواِبقِ ُكلّها فََبرّ ْزتُ منها‬
‫سكَ َأمْرَها إِن‬
‫ثانيا من عِنَانِيَا أَي سبقتها وبعض عِنان مَكْفوف والكِيَالُ الُجاراة قال أُ ْقدُرْ لَنفْ ِ‬
‫صدَ به ال َوضْعَ‬
‫كان من َأمْرٍ ِكيَاَلهْ وذكر أَبو السن بن سيده ف أَثناء ُخطْبة كتابه الحكم ما َق َ‬
‫من ابن السكيت فقال وأَيّ َموْقِفةٍ أَخْزَى لِوا ِقفِها من مقامة أَب يوسف يعق بن إِسحق السكيت‬
‫مع أَب عثمان الازن بي يدي التوكّل جعفر ؟ وذلك أَن التوكل قال يا مازن سل يعقوب عن‬
‫مسأَلة من النحو فَتَلَ ّكأَ الازن ِعلْما بتأَخر يعقوب ف صناعة الِعراب فعَزَم التوكل عليه وقال‬
‫جهِد نفسه ف التلخيص وتَنكّب السؤال الُوشِيّ العَوِيص ث‬
‫ل بدّ لك من سؤاله فأَقبل الازن يُ ْ‬
‫قال يا أَبا يوسف ما وَزْن نَكْتَلْ من قوله عز وجل فأَرْسِلْ معنا أَخانا نَكْتَلْ فقال له َنفْعَل قال‬
‫ظ يعقوب ف اللغة ا ِلعْشار ففاضوا‬
‫وكان هناك قوم قد علموا هذا ا ِلقْدار ول ُيؤَْتؤْا من حَ ّ‬
‫ضَحِكا وأَداروا من اللّهْو َفلَكا وارتفع التوكّل وخرج السّكّيت والازن فقال ابن السكيت يا‬
‫أَبا عثمان أَسأْت ِعشْرَت وأَذْويْتَ َبشَرت فقال له الازن وال ما سأَلتُك عن هذا حت بثت فلم‬
‫أَجد َأدْن منه مُحاوَلً ول أَقْرَب منه مُتَناوَلً‬

‫( ‪)11/604‬‬
‫( لثل ) لَثْلةُ موضع‬

‫( ‪)11/607‬‬

‫( لعل ) الوهري َلعَلّ كلمة شك وأَصلها عَلّ واللم ف أَولا زائدة قال منون بن عامر يقول‬
‫أُناسٌ عَلّ منونَ عامِرٍ يَرُومُ سُ ُلوّا قلتُ إِنّي ِلمَا بيَا وأَنشد ابن بري لنافع بن سعد الغَنَويّ‬
‫ولَسْتُ بِ َلوّامٍ على ا َلمْ ِر بعدما يفوتُ ولكن عَلّ أَنْ أََت َقدّما ويقال َلعَلّي أَفعل ولعلّن أَفعل بعن‬
‫وقد تكرر ف الديث ذكر َلعَ ّل وهي كلمة رجاءٍ وطمَع وشك وقد جاءت ف القرآن بعن كَيْ‬
‫وف حديث حاطِب وما ُيدْرِيك َلعَلّ ال قد اطّلَعَ على أَهل َبدْرٍ فقال لم اعملوا ما شئتم فقد‬
‫غفرتُ لكم ؟ قال ابن الَثي ظن بعضُهم أَن معن لعَلّ ههنا من جهة الظن والسبان قال وليس‬
‫كذلك وإِنا هي بعن عَسَى وعَسَى ولعلّ من ال تقيق‬

‫( ‪)11/607‬‬
‫( لل ) ال ّلمَالُ الكُحْل حكاه أَبو رِياش وأَنشد لا زَفَراتٌ من َبوَادِرِ عَبْرةٍ َيسُوقُ ال ّلمَالَ ا َل ْعدِنّ‬
‫اْنسِجالُها وقيل إِنا هو ال ّلمَالُ بالضم وكذلك حكاه كراع والتّ َلمّلُ بالفم كالتّ َلمّظ قال كعب‬
‫ج َدتْ بعدَ الكَللِ َت َلمّ ٌل وصَرِيفُ‬
‫بن زهي وتكون شَكْواها إِذا هي أَْن َ‬

‫( ‪)11/607‬‬
‫( ليل ) اللّيْلُ عقيب النهار ومَ ْب َدؤُه من غروب الشمس التهذيب اللّيْلُ ضد النهار واللّيْلُ ظلم‬
‫الليل والنهارُ الضّياءُ فإِذا أَفرَدْت أَحدها من الخر قلت ليلة يوم وتصغي ليلةٍ لُيَ ْيلَِيةٌ أَخرجوا‬
‫خرَجها ف الليال يقول بعضهم إِنا كان أَصل تأْسيس بِنائها لَ ْيلً مقصور‬
‫الياء الَخية من مَ ْ‬
‫وقال الفراء ليلة كانت ف الَصل َليْلِية ولذلك صغّرت لُيَ ْيلِيَة ومثلها الكَيْ َكةُ الَبيْضة كانت ف‬
‫الَصل َكيْكِية وجعها الكَياكي أَبو اليثم النّهار اسم وهو ضدّ الليل والنهارُ اسم لكل يوم‬
‫واللّيْل اسم لكل ليلة ل يقال نَهار ونَهاران ول ليل ولَيْلن إِنا واحد النهار يوم وتثنيته يومان‬
‫وجعه أَيام وضدّ اليوم ليلة وجعها لَيال وكان الواحد لَيْلة ف الَصل يدلّ على ذلك جعهم‬
‫إِياها اللّيال وتصغيهم إِياها لُيَ ْيلِيَة قال وربا وضعت العرب النهار ف موضع اليوم فيجمعونه‬
‫صمّة وَغارة بي اليوم والليلِ َفلَْتةً تَدا َركْتُها وَحْدي بسِيدٍ َعمَرّد‬
‫حينئذ نُهُر وقال دُرَيْد بن ال ّ‬
‫فقال بي اليوم والليلِ وكان حقّه بي اليوم والليلة لَن الليلة ضدّ اليوم واليوم ضد الليلة وإِنا‬
‫الليلة ضد النهار كأَنه قال بي النهار وبي الليل والعرب تسَتجِيز ف كلمها تعال النهارُ ف‬
‫معن تعال اليوم قال ابن سيده فأَما ما حكاه سيبويه من قولم سي عليه لَيْلٌ وهم يريدون ليل‬
‫طويل فإِنا حذف الصفة لا دل من الال على موضعها واحدته لَيلة والمع لَيالٍ على غي‬
‫قياس توهّموا واحدته لَيْلة ونظيه مَلمِح ونوها ما حكاه سيبويه وتصغيها لُيَ ْيلِيَة شذّ التحقي‬

‫كما شذّ التكسي هذا مذهب سيبويه ف كل ذلك وحكى ابن الَعراب لَيْلة وأَنشد ف كلّ َي ْومٍ‬
‫حهُ من َجمَلٍ ما أَشْقاهْ وحكى الكسائي لَيايِل جع‬
‫ما وكلّ لَيْلهْ حت يقولَ كلّ راءٍ إِذ رَاهْ يا وَيْ َ‬
‫لَيْلة وهو شاذ وأَنشد ابن بري للكميت َج َمعْتُك والَبدْرَ بنَ عائشةَ الذي أَضاءتْ به‬
‫مُسْحَنْكِكاتُ اللّيَايِل الوهري الليل واحد بعن جع وواحده ليلة مثل َتمْرة وَتمْر وقد جع‬
‫على لَيالٍ فزادوا فيه الياء على غي قياس قال ونظيه أَهل وأَهالٍ ويقال كَأنّ الَصل فيها َليْلة‬
‫شتَكِيَ‬
‫فحذفت واللّ ْينُ اللّيْل على البدل حكاه يعقوب وأَنشد بَناتُ وُطّاءٍ على َخدّ اللّ ْينْ ل يَ ْ‬
‫َعمَلً ما َأْنقَ ْينْ ما دامَ مُخّ ف سُلمَى أَو عَ ْينْ قال ابن سيده هكذا أَنشده يعقوب ف البدل ورواه‬
‫خ ْذ ُهنّ الوَيْلْ وليلة لَيْلءُ ولَيْلى طويلة شديدة صعبة‬
‫غيه بَناتُ وُطّاءٍ على َخدّ اللّيْلْ ُلمّ مَنْ ل يَتّ ِ‬
‫وقيل هي أَشد لَيال الشهر ظلمة وبه سيت الرأَة ليلى وقيل اللّيْلء ليلة ثلثي ولَيْلٌ أَلْيَلُ ولئلٌ‬
‫ضعّف ليال قال عمرو‬
‫ومُ َليّلٌ كذلك قال وأَظنهم أَرادوا ِبمُ َليّل الكثرة كأَنم توهّموا لُيّل أَي ُ‬
‫بن َشأْس وكان مُودٌ كالَلمِيدِ بعدَما مَضى نصفُ لَيْلٍ بعد لَيْلٍ مُ َليّلِ‬
‫( * قوله « وكان مود » هكذا ف الصل )‬
‫التهذيب الليث تقول العرب هذه لَيْلةٌ لَيْلءُ إِذا اشتدّت ظُلمتها ولَيْلٌ أَلْيَل وأَنشد للكُميت‬
‫ولَيْلهم الَليَل قال وهذا ف ضرورة الشعر وأَما ف الكلم ف َليْلء وليلٌ أَْليَلُ شديد الظلمة قال‬
‫الفرزدق قالوا وخاثِرُهُ ُيرَدّ عليهمُ والليلُ مُخْتَ ِلطُ الغَياطِلِ أَلْيَلُ ولَيْلٌ أَليَلُ مثل َيوْم أَْي َومُ وأَللَ‬
‫القومُ وأَليَلوا دخلوا ف الليل وليَ ْلتُه مُليَلةً ولِيالً استأْجرته لليلة عن اللحيان وعامَله مُليَلةً‬
‫من الليل كما تقول مُياوَمة من اليوم النضر أَلَْيلْتُ صِرْت ف الليل وقال ف قوله َلسْتُ ِبلَيْلِيّ‬
‫ولكِنّي َنهِرْ يقول أَسي بالنهار ول أَستطيع سُرى الليل قال وإِل نصف النهار تقول فعلتُ الليلةَ‬
‫وإِذا زالت الشمس قلتَ فعلتُ البارحةَ لِلّيْلةِ الت قد مضت أَبو زيد العرب تقول رأَيت الليلةَ‬
‫ف منامي ُمذْ ُغدْوةٍ إِل زَوال الشمس فإِذا زالت قالوا رأَيت البارحةَ ف منامي قال ويقال َت ْقدَمُ‬
‫الِبلُ هذه الليلةَ الت ف السماء إِنا تعن أَقربَ الليلي من يومك وهي الليلةُ الت تليه وقال أَبو‬
‫مالك الِللُ ف هذه الليلةِ الت ف السماء يعن الليلةَ الت تدخلها يُتَكَلّم بذا ف النهار ابن‬
‫السكيت يقال ِللَيْلة ثا ٍن وعشرين ال ّدعْجاءُ ولليلة تسعٍ وعشرين الدّهاءُ ولليلة الثلثي اللّيْلءُ‬
‫وذلك أَظلمها وليلةٌ ليْلءُ أَنشد ابن بري كم ليلةٍ لَيْلءَ مُلْبِسة الدّجَى أُ ْفقَ السماء سَ َريْت غي‬
‫مُهَيّب واللّيْلُ الذكَر والُنثى جيعا من الُبارَى ويقال هو َفرْخُهما وكذلك َفرْخ الكَرَوان وقول‬
‫الفرزدق والشّيْب ينْ َهضُ ف الشّبابِ كأَنه لَيْلٌ َيصِيحُ بِجانِبَ ْيهِ نَهارُ قيل عن باللّيْل َف ْرخَ ال َكرَوان‬
‫أَو الُبارَى وبالنّهار فرخ القَطاة فحُكِيَ ذلك ليونس فقال اللّيْل ليلُكم والنّهار نَهاركم هذا‬
‫الوهري وذكر قوم أَن اللّيْل ولد الكَروان والنّهار ولد الُبارى قال وقد جاء ف ذلك ف بعض‬
‫الَشعار قال وذكر الَصمعي ف كتاب الفَ ْرقِ النّهارَ ول يذكُر الليلَ قال ابن بري الشعر الذي‬
‫عَناه الوهريّ بقوله وقد جاء ذلك ف بعض الَشعار هو قول الشاعر َأكَلْتُ النّهارَ بِنصْفِ‬

‫سوْداء عن أَب حنيفة التهذيب وأُم ليلى المر‬
‫النّهار ولَ ْيلً َأكَلْتُ بليلٍ بَهِيم وُأمّ َليْلى المرُ ال ّ‬
‫شوَ ُة وهو ابتداءُ السّكْر وحَرّةُ َليْلى معروفة ف البادية وهي‬
‫ول يقيّدها بلون قال وليلى هي النّ ْ‬
‫إِ ْحدَى الِرَار ولَيْلى من أَساء النساء قال الوهري هو اسم امرأَة والمع َليَال قال الراجز ل أَرَ‬
‫لوَال شِبْها لِلَيْلى خِيةِ اللّيَال قال ابن بري يقال لَيْلى من‬
‫ف صَواحِبِ النّعالِ اللّبِساتِ الُبدّنِ ا َ‬
‫أَساء المرة وبا سيت الرأَة قال وقال الوهري وجعه ليال قال وصوابه والمع لَيالٍ ويقال‬
‫ح ّمقِ أَبو لَيْلى قال الَخفش علي بن سليمان الذي صح عنده أَن معاوية بن يزيد‬
‫ضعّفِ وا ُل َ‬
‫ل ْل ُم َ‬
‫كان يُكْن أَبا لَيْلى وقد قال ابن هام السّلُولِيّ إِنّي أَرَى فِتْنةً َتغْلي مَرَا ِجلُها وا ُل ْلكُ بعد أَب لَيْلى‬
‫لن غَلَبا قال ويكى أَن معاوية هذا لا دُفِن قام مَرْوان بن الَكَم على قبه ث قال أََتدْرُون مَن‬
‫دفنتم ؟ قالوا معاوية فقال هذا أَبو ليلى فقال أَزَْنمُ الفَزَارِي ل ْت َد َعنّ بآباءٍ وِنسْبَتِها فالُ ْلكُ بعدَ‬
‫أَب لَيْلى لن غَلَبا وقال الداين يقال ِإنّ القُرَشِيّ إِذا كان ضعيفا يقال له أَبو لَيْلى وإِنا ضعف‬
‫معاوية َلنّ وِليته كانت ثلثة أَشهر قال وأَما عثمان بن عفان رضي ال عنه فيقال له أَبو َليْلى‬
‫لَنّ له ابنة يقال لا لَيْلى ولا قتل قال بعض الناس إِنّي أَرَى فتنةً َتغْلي مَراجِلُها وا ُل ْلكُ بعد أَب‬
‫ضمْري إِذا ما لَيْلِي‬
‫لَيْلى لِمن َغلَبا قال ويقال أَبو لَيْلى أَيضا ُكنْيةُ الذكَر قال نوفل بن ضمرة ال ّ‬
‫ادْ َجوْجَى رَمان أَبو لَيْلى ِب ُمخْزِي ٍة وعَارِ ولَيْلٌ وَليْلى موضعان وقول النابغة ما اضْ َطرّك الِرْزُ من‬
‫لَيْلى إِل بَرَد َتخْتارُه مَ ْعقِلً عن جُشّ َأعْيارِ‬
‫( * قوله « وقول النابغة ما اضطرك إل » كذا بالصل هنا وف مادة جشش وف ياقوت هنا‬
‫ومادة برد قال بدر بن حزان )‬
‫يروى من لَيْلٍ ومن َليْلى‬

‫( ‪)11/607‬‬
‫( مأل ) رجل مَأْ ٌل ومَئِلٌ ضَخم كثي اللحم تارّ والُنثى َمأَْلةٌ ومَئِلةٌ وقد َمأَلَ َي ْمأَلُ َتمَّلَ وضخُم‬
‫التهذيب وقد مَثِلْتَ ْتأَل ومَؤُلْتَ َت ْمؤُل وجاءه َأمْرٌ ما مَأَلَ له َمأْ ًل وما مَأَلَ َمأَْلهُ الَخية عن ابن‬
‫الَعراب أَي ل يستعدّ له ول يشعُر به وقال يعقوب ما تَهّيأَ له و َموْأَلة اسم رجل فيمن جعله من‬
‫هذا الباب وهو عند سيبويه مَ ْفعَل شاذ وتعليله مذكور ف موضعه‬

‫( ‪)11/610‬‬
‫( متل ) مَتَلَ الشيءَ مَتْلً َزعْ َز َعهُ أَو حرّكه‬

‫( ‪)11/610‬‬
‫سوَِيةٍ يقال هذا مِثْله ومَثَله كما يقال شِبْهه وشَبَهُه بعن قال ابن بري‬
‫( مثل ) مِثل كلمةُ تَ ْ‬
‫الفرق بي الُماثَلة والُساواة أَن الُساواة تكون بي الختلِفي ف الِنْس والتّفقي لَن التّساوِي‬
‫هو التكا ُفؤُ ف ا ِلقْدار ل يزيد ول ينقُص وأَما الُماثَلة فل تكون إِل ف التفقي تقول نوُه كنحوِه‬
‫وفقهُه كفقهِه ولونُه كلونِه وطعمُه كطعمِه فإِذا قيل هو مِثْلة على الِطلق فمعناه أَنه يسدّ‬
‫مسدّه وإِذا قيل هو مِ ْثلُه ف كذا فهو مُساوٍ له ف جهةٍ دون جهةٍ والعرب تقول هو مُثَيْلُ هذا‬
‫وهم ُأمَيْثالُهم يريدون أَن الشبّه به حقي كما أَن هذا حقي والِثْل الشّبْه يقال مِثْل ومَثَل وشِبْه‬
‫وشَبَه بعن واحد قال ابن جن وقوله عز وجل َفوَ َربّ السماء والَرض إِنه لقّ مثل ما َأنّكم‬
‫تَ ْنطِقون َجعَل مِثْل وما اسا واحدا فبن الَولَ على الفتح وها جيعا عندهم ف موضع رفعٍ‬
‫لكونما صفة لقّ فإِن قلت فما موضع أَنكم تنطِقون ؟ قيل هو جر بإِضافة مِثْلَ ما إِليه فإِن‬
‫قلت أَل تعلم أَن ما على بِنائها لَنا على حرفي الثان منهما حرفُ لِيٍ فكيف توز إِضافة البن‬
‫؟ قيل ليس الضاف ما وحدَها إِنا الضاف السم الضموم إِليه ما فلم َت ْعدُ ما هذه أَن تكون‬
‫كتاء التأْنيث ف نو جارية زيدٍ أَو كالَلف والنون ف ِسرْحان َعمْرو أَو كياء الِضافة ف َبصْ ِريّ‬
‫القومِ أَو كأَلف التأْنيث ف صحراء ُزمّ أَو كالَلف والتاء ف قوله ف غائلتِ الائِر الَُتوّهِ وقوله‬
‫تعال ليس َكمِثْلِه شيء أَراد ليس مِثْلَه ل يكون إِل ذلك لَنه إِن ل َيقُل هذا أَثبتَ له مِثْلً تعال‬
‫ال عن ذلك ونظيُه ما أَنشده سيبويه َلوَا ِحقُ الَقْرابِ فيها كا َل َققْ أَي مَ َققٌ وقوله تعال فإِن‬
‫آمنوا بثل ما آمنتم به قال أَبو إِسحق إِن قال قائل وهل للِيان مِثْل هو غي الِيان ؟ قيل له‬
‫العن واضح بيّن وتأْويلُه إِن أََتوْا بتصديقٍ مِثْلِ تصديقكم ف إِيانكم بالَنبياء وتصديقكم‬
‫كتوحيدكم‬
‫( * قوله « وتصديقكم كتوحيدكم » هكذا ف الصل ولعله وبتوحيد كتوحيدكم ) فقد‬
‫اهتدوا أَي قد صاروا مسلمي مثلكم وف حديث ا ِلقْدام أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫قال أَل إِنّي أُوتِيتُ الكِتاب ومِثْلَه معه قال ابن الَثي يتمل وجهي من التأْويل أَحدها أَنه أُوتِيَ‬
‫من الوَحْي الباطِن غيِ الَتْ ُلوّ مثل ما أُعطيَ من الظاهر الَ ْت ُلوّ والثان أَنه أُوت الكتابَ وَحْيا وأُوت‬
‫خصّ ويَزيد وينقُص فيكون ف وُجوب‬
‫من البَيان مثلَه أَي أُ ِذنَ له أَن يبيّن ما ف الكتاب فَي ُعمّ ويَ ُ‬
‫ال َعمَل به ولزوم قبوله كالظاهِر الَتْلوّ من القرآن وف حديث ا ِلقْدادِ قال له رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم إِن قَتَ ْلتَه كنتَ مِثْلَه قبلَ أَن يقولَ كلمته أَي تكون من أَهل النار إِذا قتلتَه بعد أَن‬
‫أَسْ َلمَ وتلفّظ بالشهادة كما كان هو قبل التلفّظ بالكلمة من أَهل النار ل أَنه يصي كافرا بقتله‬
‫وقيل إِنك مِثْله ف إِباحة ال ّدمِ لَن الكافرَ قبل أَن ُيسْلِم مُباحُ الدم فإِن قتله أَحد بعد أَن أَسلم‬
‫ص ومنه حديث صاحب النّسْعةِ إِن قَتَلْتَه كنتَ مِ ْثلَه قال ابن الَثي‬
‫كان مُباحَ الدم بقّ القِصا ِ‬

‫جاء ف رواية أَب هريرة َأنّ الرجلَ قال وال ما أَردت َقتْله فمعناه أَنه قد ثَبت قَتْلُه إِياه وأَنه ظال‬
‫صدَقَ هو ف قوله إِنه ل ُيرِد َقتْله ث قََتلْتَه قِصاصا كنتَ ظالا مثلَه لَنه يكون قد قََتلَه‬
‫له فإِن َ‬
‫صدَقة عنه عامَيْن‬
‫خطأً وف حديث الزكاة َأمّا العبّاس فإِنا عليه ومثلُها مَعها قيل إِنه كان أَخّرَ ال ّ‬
‫فلذلك قال ومثلُها معها وتأْخي الصدقةِ جائز للِمام إِذا كان بصاحبها حاجةٌ إِليها وف رواية‬
‫سلَف منه صدقةَ عامي فلذلك قال عَليّ وف حديث‬
‫قال فإِنا عَليّ ومثلُها معها قيل إِنه كان اسْتَ ْ‬
‫السّرِقة فعَلَيْه غَرامةُ مِثْلَيْه هذا على سبيل ال َوعِيدِ والتغليظِ ل الوُجوبِ لَينْتَهِيَ فا ِعلُه عنه وإِلّ‬
‫فل واجبَ على متلِف الشيء أَكثر من مِثْلِه وقيل كان ف صدْر الِسلم َتقَعُ العُقوباتُ ف‬
‫الَموال ث نسِخ وكذلك قوله ف ضالّة الِبِلِ غَرامَتُها ومثلُها معها قال ابن الَثي وأَحاديث‬
‫كثية نوه سبيلُها هذا السبيل من الوعيد وقد كان عمر رضي ال عنه يكُم به وإِليه ذهب‬
‫أَحدُ وخالفه عامّة الفقهاء والَثَلُ والَثِيلُ كالِثْل والمع َأمْثالٌ وها َيتَماثَلنِ وقولم فلن‬
‫مُسْتَرادٌ لِ ْثلِه وفلنةُ مُسْتَرادةٌ لِثْلِها أَي مِثْلُه يُطلَب وُيشَحّ عليه وقيل معناه مُسْتَراد مِثْله أَو‬
‫مِثْلها واللم زائدة وا َلثَلُ الديثُ نفسُه وقوله عز وجل ول الَثَلُ ا َلعْلى جاء ف التفسي أَنه‬
‫َقوْلُ ل إِله إِلّ ال وتأْويلُه أَن ال َأمَر بالتوحيد ونَفى كلّ إِلهٍ سِوا ُه وهي الَمثال قال ابن سيده‬
‫وقد مَثّلَ به وامْتَثَ َلهُ وَتمَثّلَ به وَتمَثّله قال جرير والّتغْلَبّ إِذا تََنحْنَح للقِرى َحكّ اسَْتهُ وَتمَثّلَ‬
‫ا َلمْثال على أَن هذا قد يوز أَن يريد به تثّل با َلمْثال ث حذَف وَأ ْوصَل وامْتَثَل القومَ وعند‬
‫القوم مَثَلً َحسَنا وَتمَثّل إِذا أَنشد بيتا ث آخَر ث آخَر وهي ا ُلمْثولةُ وتثّل بذا البيتِ وهذا‬
‫البيتَ بعن والَثَلُ الشيء الذي يُضرَب لشيء مثلً فيجعل مِ ْثلَه وف الصحاح ما يُضرَب به من‬
‫ا َلمْثال قال الوهري ومَثَلُ الشيء أَيضا صفته قال ابن سيده وقوله عز من قائل مَثَلُ الّنةِ الت‬
‫ُو ِعدَ الُتّقون قال الليث مَثَلُها هو الب عنها وقال أَبو إِسحق معناه صِفة النة وردّ ذلك أَبو‬
‫علي قال لَن الَثَلَ الصفة غي معروف ف كلم العرب إِنا معناه الّتمْثِيل قال عمر بن أَب خليفة‬
‫ل صاحبَ التفسي يسأَل أَبا عمرو بن العلء عن قول ال عز وجل مَثَل النة ما‬
‫سعت مُقاِت ً‬
‫مَثَلُها ؟ فقال فيها َأنْهار من ما ٍء غي آ ِسنٍ قال ما مثلها ؟ فسكت أَبو عمرو قال فسأَلت يونس‬
‫عنها فقال مَثَلُها صفتها قال ممد ابن سلم ومثل ذلك قوله ذلك مََثلُهم ف التوراة ومَثَلُهم ف‬
‫الِنيل أَي صِفَتُهم قال أَبو منصور ونوُ ذلك رُوي عن ابن عباس وأَما جواب أَب عمرو لُقاتِل‬
‫حي سأَله ما مَثَلُها فقال فيها َأنْهار من ما ٍء غي آ ِسنٍ ث تكْريرُه السؤال ما مَثَلُها وسكوت أَب‬
‫عمرو عنه فإِن أَبا عمرو أَجابه جوابا مُقْنِعا ولا رأَى َنبْوةَ فَ ْهمِ مُقاتِل سكت عنه لا وقف من‬
‫غلظ فهمه وذلك أَن قوله تعال مَثَل النة تفسي لقوله تعال إِن ال ُيدْخِل الذين آمنوا وعملوا‬
‫ت فقال مَثَلُ النة الت وصفْتُها وذلك‬
‫الصالاتِ جناتٍ تري من تتها الَنار َوصَفَ تلك النا ِ‬
‫مِثْل قوله ذلك مَثَلُهم ف التوراة ومَثَلُهم ف الِنيل أَي ذلك صفةُ ممدٍ صلى ال عليه وسلم‬
‫وأَصحابِه ف التوراة ث أَعلمهم أَن صفتهم ف الِنيل كَزَ ْرعٍ قال أَبو منصور وللنحويي ف قوله‬

‫مثل النة الت ُوعِد التقون قولٌ آخر قاله ممد بن يزيد الثمال ف كتاب القتضب قال التقدير‬
‫فيما يتلى عليكم مَثَلُ النة ث فيها وفيها قال و َمنْ قال إِن معناه صِفةُ النةِ فقد أَخطأَ لَن مَثَل‬
‫ل يوضع ف موضع صفة إِنا يقال صفة زيد إِنه ظَريفٌ وإِنه عاق ٌل ويقال مَثَلُ زيد مثَلُ فلن إِنا‬
‫ت ويقال تثّل فلنٌ ضرب مَثَلً وَتمَثّلَ بالشيء‬
‫ل ْذوِ والصفةُ َتحْلِية ونع ٌ‬
‫الَثَل مأْخوذ من الِثال وا َ‬
‫ضربه مَثَلً وف التنيل العزيز يا أَيّها الناسُ ضُرِب مَثَل فاسَتمِعوا له وذلك أَنم عََبدُوا من دون‬
‫سمَع ول ُي ْبصِر وما ل ينِل به ُحجّة فَأعْلَم الُ الوَاب مّا جعلوه له مََثلً وِندّا فقال‬
‫ال ما ل َي ْ‬
‫إِنّ الذين َتعْبُدون من دون ال لن يلُقوا ذُبابا يقول كيف تكونُ هذه الَصنامُ أَنْدادا وأَمثالً لِ‬
‫وهي ل تلُق أَضعفَ شيء ما خلق الُ ولو اجتمعوا كلّهم له وإِن يَسْ ُلبْهُم الذّبابُ الضعيفُ‬
‫ضعُفَ الطالِبُ والَطْلوبُ وقد يكون الَثَلُ بعن العِبْرةِ ومنه‬
‫شيئا ل يلّصوا الَسْلوبَ منه ث قال َ‬
‫قوله عز وجل فجعلناهم سَلَفا ومَثَلً للخرين فمعن السّلَفِ أَنا جعلناهم متقدّمي َيّتعِظُ بم‬
‫الغابِرُون ومعن قوله ومَثلً أَي عِبْرة يعتبِر با التأَخرون ويكون الَثَلُ بعن اليةِ قال ال عز‬
‫وجل ف صفة عيسى على نبينا وعليه الصلة والسلم وجعلناه مَثَلً لبن إِسرائيل أَي آيةً تدلّ‬
‫صدّون جاء ف التفسي‬
‫على نُُبوّتِه وأَما قوله عز وجل وَلمّا ضُرِب ابنُ مري مثلً إِذا قومُك منه َي ُ‬
‫صمَتِ النبّ صلى ال عليه وسلم فلما قيل لم إِنكم وما تعبُدون من دون‬
‫أَن كفّارَ قريشٍ خا َ‬
‫ال َحصَبُ جهنم قالوا قد َرضِينا أَن تكون آلتنا بنلة عيسى واللئكةِ الذين ُعبِدوا من دون‬
‫ال فهذا معن ضَ ْربِ ا َلثَل بعيسى والِثالُ القدارُ وهو من الشّبْه والثل ما جُعل مِثالً أَي مقدارا‬
‫حذَى عليه والمع الُثُل وثلثة َأمْثِلةٍ ومنه َأمْثِلةُ الَفعال والَساء ف باب التصريف‬
‫لغيه يُ ْ‬
‫والِثال القالَِبُ الذي يقدّر على مِثْله أَبو حنيفة الِثالُ قالَِب ُيدْخَل عَ ْينَ الَنصْل ف َخرْق ف‬
‫وسطه ث يُطْرق غِراراهُ حت يَنَْبسِطا والمع َأمْثِلةٌ وتَماثَل العَليلُ قارَب الُب ْرءَ فصار أَ ْشَبهَ‬
‫بالصحيح من العليل ا َلنْهوك وقيل إِن قولَهم تَماثَل الريضُ من الُثولِ والنتصابِ كأَنه َهمّ‬
‫حنَتْ له ِقسِيّها‬
‫بالنّهوض والنتصاب وف حديث عائشة َتصِفُ أَباها رضوان ال عليهما فَ َ‬
‫وامْتَثَلوه َغرَضا أَي َنصَبوه َهدَفا ِلسِهام مَلمِهم وأَقوالِهم وهو افتَعل من ا ُلثْلةِ ويقال الريضُ‬
‫اليومَ َأمْثَلُ أَي أَحسن مُثولً وانتصابا ث جعل صفة للِقبال قال أَبو منصور معن قولم الريضُ‬
‫اليومَ َأمْثَلُ أَي أَحسن حالً من حالةٍ كانت قبلها وهو من قولم هو َأمْثَلُ قومه أَي أَفضل قومه‬
‫الوهري فلنٌ َأمْثَلُ بن فلنٍ أَي أَدناهم للخي وهؤلء أَماثِلُ القوم أَي خيارُهم وقد مَثُل‬
‫الرجل بالضم مَثالةً أَي صار فاضِلً قال ابن بري الَثالةُ حسنُ الال ومنه قولم زادك ال رَعالةً‬
‫كلما ازْ َد ْدتَ مَثالةً والرّعالةُ المقُ قال ويروى كلما ازْددْت مَثالة زادك الُ رَعالةً وا َلمْثَلُ‬
‫الَ ْفضَ ُل وهو من أَماثِلِهم و َذوِي مَثَالَتِهم يقال فلن َأمْثَلُ من فلن أَي أَفضل منه قال الِيادي‬
‫وسئل أَبو اليثم عن مالك قال للرجل ائتن بقومك فقال إِن قومي مُثُلٌ قال أَبو اليثم يريد أَنم‬
‫سادات ليس فوقهم أَحد والطريقة الُثْلى الت هي أَشبه بالق وقوله تعال إِذ يقول َأمْثَلُهم طريقةً‬

‫معناه َأ ْعدَلُهم وأَشْبهُهم بأَهل الق وقال الزجاج َأمْثَلُهم طريقة أَعلمهم عند نفسه با يقول‬
‫وقوله تعال حكاية عن فرعون أَنه قال وَي ْذهَبا بطريقتكم الُثْلى قال الَخفش الُثْلى تأْنيثُ ا َلمْثَل‬
‫كال ُقصْوى تأْنيث الَ ْقصَى وقال أَبو إِسحق معن ا َلمْثَل ذو الفضل الذي يستحق أَن يقال هو‬
‫لسْن وهو نعت للطريقة وهم الرجال‬
‫أَمثل قومه وقال الفراء الُثْلى ف هذه الية بنلة الَساء ا ُ‬
‫الَشراف ُجعِلَتِ الُثْلى مؤنثةً لتأْنيث الطريقة وقال ابن شيل قال اليل يقال هذا عبدُ ال مِثْلك‬
‫وهذا رجل مِثْلك لَنك تقول أَخوك ال رأَيته بالَمس ول يكون ذلك ف مَثَل والَثِيلُ الفاضلُ‬
‫وإِذا قيل َمنْ َأمْثَلُكُم قلت كُلّنا مَثِيل حكاه ثعلب قال وإِذا قيل َمنْ أَفضلكُم ؟ قلت فاضِل أَي‬
‫أَنك ل تقول كلّنا فَضيل كما تقول ُكلّنا مَثِيل وف الديث أَشدّ الناس بَلءً الَنبياءُ ث ا َلمْثَلُ‬
‫فالَمْثَلُ أَي الَشرفُ فالَشرفُ والَعلى فالَعلى ف الرّتبةِ والنلة يقال هذا أَمثلُ من هذا أَي‬
‫أَفضلُ وأَدنَى إِل الي وأَماثِلُ الناس خيارُهم وف حديث التّراويح قال عمر لو َج َمعْت هؤلء‬
‫على قارئ واحد لكان َأمْثلَ أَي أَول وأَصوب وف الديث أَنه قال بعد وقعةِ َبدْر لو كان أَبو‬
‫سَأتْ بالَياثِل قال الزمشري معناه اعتادت واستأْنستْ بالَماثِل‬
‫طالب حَيّا لَرَأَى سُيوفَنا قد َب َ‬
‫وماثَلَ الشي َء شابه والّتمْثالُ الصّورةُ والمع التّماثيل ومَثّل له الشي َء صوّره حت كأَنه ينظر‬
‫إِليه وامْتَثله هو تصوّره والِثا ُل معروف والمع َأمْثِلة ومُثُل ومَثّلت له كذا َتمْثيلً إِذا صوّرت له‬
‫مثالة بكتابة وغيها وف الديث أَشدّ الناس عذابا ُممَثّل من ا ُل َمثّلي أَي مصوّر يقال مَثّلْت‬
‫بالتثقيل والتخفيف إِذا صوّرت مِثالً والّتمْثالُ السم منه وظِلّ كل شيء ِتمْثالُه ومَثّل الشيء‬
‫بالشيء سوّاه وشبّهه به وجعله مِثْلَه وعلى مِثالِه ومنه الديث رأَيت النةَ والنار ُممَثّلَتي ف قِبْلةِ‬
‫الِدار أَي مصوّرتي أَو مثالُهما ومنه الديث ل تثّلوا بنَامَِيةِ ال أَي ل تشبهوا بلقه وتصوّروا‬
‫مثل تصويره وقيل هو من الُثْلة والّتمْثال اسم للشيء الصنوع مشبّها بلق من خلق ال وجعه‬
‫التّماثيل وأَصله من مَثّلْت الشيء بالشيء إِذا قدّرته على قدره ويكون َتمْثيل الشيء بالشيء‬
‫تشبيها به واسم ذلك المثّل ِتمْثال وأَما الّتمْثال بفتح التاء فهو مصدر مَثّلْت تثيلً وَتمْثالً‬
‫ويقال امَْتثَلْت مِثالَ فلن احَْتذَيْت َح ْذوَه وسلكت طريقته ابن سيده وامْتَثَلَ طريقته تبِعها فلم‬
‫َي ْعدُها ومَثَلَ الشيءُ َي ْمثُل مُثُولً ومَثُل قام منتصبا ومَثُل بي يديه مُثُولً أَي انتصب قائما ومنه‬
‫قيل ِلمَنارة الَسْرَجة ماثِلةٌ وف الديث مَنْ سرّه أَن َي ْمثُل له الناس قِياما فَ ْليَتََبوّأْ مَ ْقعَده من النار‬
‫أَي يقوموا قِياما وهو جالس يقال مَثُل الرجل َي ْمثُل مُثولً إِذا انتصب قائما وإِنا نى عنه لَنه‬
‫من زِيّ الَعاجم ولَن الباعث عليه ال ِكبْر وإِذللُ الناس ومنه الديث فقام النب صلى ال عليه‬
‫وسلم ُممْثِلً يروى بكسر الثاء وفتحها أَي منتصبا قائما قال ابن الَثي هكذا شرح قال وفيه‬
‫نظر من جهة التصريف وف رواية َفمَثَلَ قائما والَاثِلُ القائم والاثِلُ اللطِيءُ بالَرض ومَثَل لَطِئَ‬
‫ي وماثِلُ‬
‫ستَبِ ٌ‬
‫حمّلَ منها َأهْلُها وخَلَتْ لا رُسومٌ فمنها مُ ْ‬
‫بالَرض وهو من الَضداد قال زهي َت َ‬
‫والُسَْتبِي ا َلطْللُ والاثلُ الرّسومُ وقال زهي أَيضا ف الاثِل الُنَْتصِبِ يَظَلّ با الِرْباءُ للشمس‬

‫صوَاه كا َلثَلْ‬
‫صدَرْناهُما ف وا ِردٍ صادِرٍ َو ْهمٍ ُ‬
‫لذْل إِل أَنه ل يُكَبّ ُر وقول لبيد ث َأ ْ‬
‫ماثِلً على ا ِ‬
‫فسّره الفسّر فقال الَثَلُ الاثِلُ قال ابن سيده ووجهه عندي أَنه وضع الَثَلَ موضع ا ُلثُولِ وأَراد‬
‫َكذِي الَثَل فحذف الضاف وأَقام الضاف إِليه مقامه ويوز أَن يكون ا َلثَلُ جع ماثِل كغائب‬
‫وغَيَب وخادِم و َخدَم وموضع الكاف الزيادة كما قال رؤبة َلوَا ِحقُ الَقْرابِ فيها كا َلقَقْ أَي‬
‫فيها َم َققٌ ومَثَلَ َيمْثُل زال عن موضعه قال أَبو خِراش الذل يقرّبه النّ ْهضُ النّجِيجُ لِما يَرى فمنه‬
‫ُب ُدوّ مرّ ًة ومُثُولُ‬
‫( * قوله « يقربه النهض إل » تقدم ف مادة نح بلفظ ومثيل والصواب ما هنا ) أَبو عمرو‬
‫كان فلن عندنا ث مَثَل أَي ذهب والاثِلُ الدارِس وقد مَثَل مُثولً وامْتَثَلَ أَمرَه أَي احتذاه قال‬
‫ذو الرمة يصف المار والُتُن رَبَاعٍ لا ُمذْ َأوْرَقَ العُودُ عنده خُماشاتُ ذَحْلٍ ما يُراد امتِثالُها‬
‫ومَثَلَ بالرجل َيمْثُل مَثْلً ومُثْلة الَخية عن ابن الَعراب ومَثّل كلها نكّل به وهي الَثُلَة والُثْلة‬
‫وقوله تعال وقد َخلَت من قبلهمُ الَثُلتُ قال الزجاج الضمة فيها ِعوَض من الذف وردّ ذلك‬
‫جبَة وشِياهٌ َلجِبات الوهري الَثُلة بفتح اليم وضم الثاء‬
‫أَبو علي وقال هو من باب شاةٌ لَ ِ‬
‫العقوبة والمع الَثُلت التهذيب وقوله تعال ويستعجلونك بالسيئة قبل السنة وقد خلت من‬
‫قبلهم الَثُلت يقول يستعجلونك بالعذاب الذي ل أُعاجلهم به وقد علموا ما نزل من عُقوبَتِنا‬
‫با ُل َممِ الالية فلم يعتبوا بم والعرب تقول للعقوبة مَثُلَه ومُثْلة فمن قال مَثُله جعها على‬
‫مَثُلت ومن قال مُثْلة جعها على مُثُلت ومُثَلت ومُثْلت بإِسكان الثاء يقول يستعجلونك‬
‫بالعذاب أَي يطلبُون العذاب ف قولم فأَمطر علينا حجارةً من السماء وقد تقدم من العذاب ما‬
‫هو مُثْلة وما فيه نَكالٌ لم لو اتّعظوا وكأَن ا َلثْل مأْخوذ من ا َلثَل لَنه إِذا شَنّعَ ف عُقوبته جعله‬
‫ل وعَلَما ويقال امْتَثَل فلن من القوم وهؤُلء مُثْلُ القوم وأَماثِلُهم يكون جع َأمْثالٍ ويكون‬
‫مَثَ ً‬
‫جع ا َلمْثَلِ وف الديث نى رسول ال صلى ال عليه وسلم أَن ُيمَثّل بالدوابّ وأَن ُتؤْكَلَ‬
‫ا َلمْثُول با وهو أَن تُ ْنصَب فترمَى أَو ُتقَطّع أَطرافها وهي حَيّة وف الديث أَنه نى عن ا ُلثْلة‬
‫يقال مَثَلْت باليوان َأمْثُل به مَثْلً إِذا قطعت أَطرافه و َشوّهْت به ومَثَلْت بالقتيل إِذا َجدَعت أَنفَه‬
‫وأُذنَه أَو مَذاكيه أَو شيئا من أَطرافه والسم الُثلة فأَما مَثّل بالتشديد فهو للمبالغة ومَثَلَ‬
‫شعَر فليس له عند ال خَلق يوم‬
‫بالقتيل َجدَعه وَأمْثَله جعله مُثْلة وف الديث من مَثَلَ بال ّ‬
‫لدُودِ وقيل نتفُه أَو تغِييُه بالسّواد وروي عن طاووس أَنه قال‬
‫شعَر َح ْلقُه من ا ُ‬
‫القيامة مُثْلة ال ّ‬
‫جعله ال طُهْرةً فجعله نَكالً وَأمْثَلَ الرجلَ قَتَلَه ب َقوَ ٍد وامْتَثَل منه اقتصّ قال إِن َقدَرْنا يوما على‬
‫عامِرٍ َنمْتَثِلْ منه أَو َن َد ْعهُ لكْم وَتمَثّل منه كامْتَثَل يقال امْتَثَلْت من فلن امْتِثالً أَي اقتصصت‬
‫منه ومنه قول ذي الرمة يصف المار والُتن خُماشات ذَحْلٍ ما يُرادُ امْتِثالُها أَي ما يُراد أَن‬
‫ُيقَْتصّ منها هي أَذل من ذلك أَو هي أَعز عليه من ذلك ويقول الرجل للحاكم َأمْثِلْن من فلن‬
‫وأَ ِقصّن وأَ ِقدْن أَي أَ ِقصّن منه وقد َأمْثَله الاكم منه قال أَبو زيد والِثالُ القِصاص قال يقال‬

‫َأمْثَله ِإمْثالً وأَقصّه إِقْصاصا بعن والسم الِثالُ والقِصاصُ وف حديث سُويد بن مقرّن قال ابنُه‬
‫ص منه‬
‫معاوية لَ َطمْتُ َموْلً لنا فدَعاه أَب ودعان ث قال امْثُل منه وف رواية امَْتثِل فعَفا أَي اقت ّ‬
‫يقال َأمْثَلَ السلطانُ فلنا إذا أَقادَه وقالوا مِثْلٌ ماثِلٌ أَي جَ ْهدٌ جا ِهدٌ عن ابن العراب وأَنشد مَن‬
‫ل َيضَعْ بال ّرمْلةِ الَعاوِل يَ ْلقَ مِنَ القامةِ مِ ْثلً ماثِل وإِنْ تشكّى الَْينَ والتّلتِل عن بالتّلتِل‬
‫الشدائد والِثالُ الفِراش وجعه مُثُل وإِن شئت خفّفت وف الديث أَنه دخل على سعد وف‬
‫البيت مِثالٌ َرثّ أَي فِراش َخلَق وف الديث عن جرير عن مغية عن أُم موسى أُم ولد السي‬
‫بن علي قالت زوّج علي بن أَب طالب شابّي وابْن منهما فاشترى لكل واحد منهما مِثالَيْن قال‬
‫جرير قلت لُغية ما مِثالن ؟ قال َنمَطان والّنمَطُ ما ُيفْترش من مَفارش الصوف اللوّنة وقوله‬
‫وف البيت مِثالٌ َرثّ أَي فِراش خلَق قال الَعشى بكلّ ُطوَالِ السّا ِعدَْينِ كأَنا يَرَى ِبسُرَى الليلِ‬
‫الِثالَ ا ُلمَهّدا وف حديث عكرمة أَن رجلً من أَهل النة كان مُسْتَ ْلقِيا على مُثُله هي جع مِثال‬
‫سمَة سواء فيجعل فيه طرف‬
‫وهو الفِراش والِثالُ حجَر قد ُنقِر ف وَجْهه َنقْرٌ على ِخلْقة ال ّ‬
‫العمود أَو الُ ْلمُول ا ُلضَهّب فل يزالون َيحْنون منه بَأرْفَق ما يكون حت يَدخل الِثال فيه فيكون‬
‫مِثْله وا َلمْثال أَ َرضُون ذاتُ جبال يشبه بعضُها بعضا ولذلك سيت َأمْثالً وهي من البَصرة على‬
‫ليلتي والِثْل موضع‬
‫( * قوله « والثل موضع » هكذا ضبط ف الصل ومثله ف ياقوت بضبط العبارة ولكن ف‬
‫القاموس ضبط بالضم )‬
‫قال مالك بن الرّيْب أَل ليت شِعْري عل َتغَيّ َرتِ الرّحَى رَحَى الِثْل أَو َأمْسَتْ بفَ ْلجٍ كما هِيَا ؟‬

‫( ‪)11/610‬‬
‫ت من‬
‫ل ومُجُولً لغتان َنفِطَ ْ‬
‫جً‬
‫جلَت َت ْمجَل وَت ْمجُل مَجَلً ومَ ْ‬
‫( مل ) مَجِلَتْ يدُه بالكسر ومَ َ‬
‫العمل فمَرَنَتْ وصَلُبت وثَخُن جلدُها وَتعَجّر وظهر فيها ما يشبه البَثَر من العمل بالَشياء‬
‫الصّلْبة الشِنة وف حديث فاطمة أَنا شكت إِل عليّ عليهما السلم مَجْلَ يديْها من الطّحْن‬
‫جلَها العملُ وكذلك الافِرُ إِذا نَكََبتْه الجارة‬
‫وف حديث حذيفة فَيظَلّ أَثرُها مثل َأثَر ا َلجَل وَأمْ َ‬
‫ف َر َهصَتْه ث بَرِئ فصلُب واشتدّ وأَنشد لرؤبة َرهْصا ماجِلً والَجْلُ أَثرُ العملِ ف الكفّ يعال با‬
‫الِنسانُ الشيء حت يغلظ جلدُها وأَنشد غيه قد مَجِلَتْ َكفّاه بعدَ لِيِ و َهمّتا بالصّبْرِ والُرُونِ‬
‫وف الديث أَن جبيل َنقَر رأْس رجل من الستهزئي َفَتمَجّل رأْ ُسهُ قيْحا ودما أَي امتلَ وقيل‬
‫الَجْل أَن يكون بي اللد واللحم ماء والَجْلةُ قِشرة رقيقة يتمع فيها ماء من أَثر العمل والمع‬
‫مَجْ ٌل ومِجالٌ والَجْل أَن يُصيب اللدَ نارٌ أَو مشقّة فَيتََنفّط وَيمْتلئ ماء وال ّرهْص الاجِلُ الذي‬
‫فيه ماء فإِذا ُبزِغَ خرج منه الاء ومن هذا قيل ِل ُمسْتَ ْنقَع الاء ماجِل هكذا رواه ثعلب عن ابن‬

‫الَعراب بكسر اليم غي مهموز وأَما أَبو عبيد فإِنه روى عن أَب عمرو ا َلأْجَل بفتح اليم‬
‫وهزة قبلها قال وهو مثل الَيْئةِ وجعه مآجِل وقال رؤبة وأَخْلَفَ الوِقْطانَ والَآجِل وف حديث‬
‫أَب واقد ُكنّا نَتَماقَلُ ف ماجِلٍ أَو صِهْريج الاجِلُ الاء الكثي الجتمع قال ابن الَثي قاله ابن‬
‫الَعراب بكسر اليم غي مهموز وقال الَزهري هو بالفتح والمز وقيل إِن ميمه زائدة وهو من‬
‫باب أَجل وقيل هو معرّب والتّماقُل التّغاوُصُ ف الاء وجاءت الِبلُ كأَنا ا َلجْلُ من الرّيّ أَي‬
‫متلئة رِواء كامتلء الَجْل وذلك أَعظم ما يكون من رِيّها والَجْلُ انفِتاق من ال َعصَبة الت ف‬
‫أَسفل عُرْقوب الفرس وهو من حادث عيوب اليل‬

‫( ‪)11/616‬‬
‫لصْب جعه‬
‫( مل ) ا َلحْلُ الشدّة وا َلحْلُ الوع الشديد وإِن ل يكن َجدْب والَحْل نقيض ا ِ‬
‫حطٌ ل يصبها الطر ف‬
‫مُحول وَأمْحال الَزهري الُحولُ والقُحوطُ احتباس الطر وأَرض مَحْلٌ وقَ ْ‬
‫ب وهو انقطاع الطر ويُ ْبسُ الَرض من الكَلِ غيه قال وربا جع‬
‫حينه الوهري الَحْل الد ُ‬
‫الَحْل َأمْحالً وأَنشد ل يَبْ َرمُون إِذا ما الُ ْفقُ جلّله صِرّ الشتاء من ا َلمْحال كالَ َدمِ ابن السكيت‬
‫َأمْحَلَ البلدُ هو ماحِل ول يقولوا ُممْحِل قال وربا جاء ف الشعر قال حسان بن ثابت ِإمّا تَ َريْ‬
‫رأْسي َتغَيّر َلوْنُه َشمَطا فَأصْبَحَ كالثّغامِ ا ُل ْمحِلِ َف َل َقدْ يَران الُوعِدي وكأَنّن ف َقصْرِ دُو َمةَ أَو‬
‫سواء ا َليْكَلِ ابن سيدَه أرض مَحْلة ومَحْ ٌل ومَحُول وف التهذيب ومَحُولة أَيضا بالاء ل مَ ْرعَى‬
‫با ول َكلَ قال ابن سيده وأَرى أَبا حنيفة قد حكى أَرض مُحُولٌ بضم اليم وأَ َرضُون مَحْل‬
‫ومَحْلة ومُحُولٌ وأَرض ُممْحِلة و ُممْحِل الَخية على النسب الَزهري وأَرض ِممْحال قال‬
‫صوَى أَباعِرُ ُهمّلُ وف الديث َأمَا مَرَرتَ‬
‫الَخطل وبَيْداء ِممْحالٍ كأَنّ نَعامَها بأَرْحائها ال ُق ْ‬
‫بِوادي أَهلِك مَحْلً أَي َجدْبا والَحْل ف ا َلصْل انقطاع الطر وَأمْحَلَت الَرْضُ والقومُ وَأمْحَل‬
‫البلدُ فهو ماحِل على غي قياس ورجل مَحْل ل يُنْتفع به وَأمْحَل الطرُ أَي احتبس وَأمْحَلْنا نن‬
‫وإِذا احتبس القَطْر حت يضِيَ زمانُ الوَ ْسمِيّ كانت الَرض مَحُولً حت يصيبها الطرُ ويقال قد‬
‫حلَت وَأمْحَل القومُ أَجْدبوا‬
‫حلَت الَرض ومَ َ‬
‫َأمْحَلْنا منذ ثلث سني قال ابن سيده وقد حكي مَ ُ‬
‫وَأمْحَلَ الزمانُ وزمان ماحِلٌ قال الشاعر والقائل القَوْل الذي مِثْلُه ُي ْمرِعُ منه ال ّز َمنُ الاحِلُ‬
‫الوهري بلد ماحِلٌ وزمان ماحِلٌ وأَرض مَحْل وأَرض مُحُول كما قالوا بلد سَ ْبسَب وبلد‬
‫سَباسِب وأَرض َجدْبَة وأَرض جُدوب يريدون بالواحد المع وقد َأمْحَلَت وا َلحْل الغُبار عن‬
‫كراع والُتماحِل من الرجال الطويلُ الضطرب اللْق قال أَبو ذؤيب وأَشْعَثَ َبوْشِيّ َشفَيْنا‬
‫أُحاحَه َغدَاتَِئذٍ ذِي جَ ْردَةٍ مُتماحِل قال الوهري هو من صفة أَ ْشعَث والَبوْشِيّ الكثي الَبوْشِ‬
‫صدْره من َغمَر وغَيْظٍ أَي شفَينا ما يده من َغمَر العِيال ومنه قول‬
‫والعِيال وأُحاحُه ما يده ف َ‬

‫الخر يَ ْطوِي الَيازيَ على أُحاحِ والَرْدةُ ُبرْدة خلَق والُتماحِلُ الطويل وف حديث علي ِإنّ من‬
‫وَرائكم أُمورا مُتماحِلة أَي فِتَنا طويلة الدة تطولُ أَيامها ويعظم َخطَرُها ويَشتدّ َكلَبُها وقيل‬
‫يطول أَمرها وسَ ْبسَب مُتماحل أَي بعيد ما بي الطرَفي وفَلة مُتماحلة بعيدة الَطراف وأَنشد‬
‫ابن بري لَب وجزة كأَنّ حريقا ثاقِبا ف إِباءةٍ َهدِي ُرهُما بالسّ ْبسَب الُتماحل وقال آخر َبعِيدٌ من‬
‫صوَى ف السّبْسَب الُتماحِل وقال مزرّد هَواها السّ ْبسَبُ الُتماحِلُ‬
‫الادي إِذا ما َتدَ ّفعَتْ بناتُ ال ّ‬
‫وناقة مُتماحِلة طويلة مُضطَربة اللْق أَيضا وبعي مُتماحِل طويل بعيد ما بي الطرفي مُساِندُ‬
‫اللْق مُرَْتفِعهُ والَحْلُ البُعد ومكان مُتَماحِل مُتباعد أَنشد ثعلب من ا ُلسَْبطِرّاتِ الِيادِ ِط ِمرّةٌ‬
‫لَجُوجٌ هَواها السّ ْبسَبُ الُتماحِلُ أَي هَواها أَن تد مُتّسعا بعيد ما بي الطرَفي تغدو به‬
‫وتَماحَلَتْ بم الدارُ تباعدت أَنشد ابن الَعراب وُأعْرِض ِإنّي عن هواكنّ ُمعْرِض تَماحَل غِيطانٌ‬
‫ب ُكنّ وبِيدُ دعا عليهنّ حي سل عنهن بكب أَو شغل أَو تباعد ومَحَلَ لفلن حقه تكلّفه له‬
‫وا ُلمَحّل من اللب الذي قد أَخذ طعما من الموضة وقيل هو الذي ُحقِن ث ل يترك يأْخذ الطعم‬
‫حت شرب وأَنشد ما ذُقْتُ ُثفْلً مُ ْنذُ عامٍ َأوّلِ إِلّ من القارِصِ وا ُل َمحّلِ قال ابن بري الرجز لَب‬
‫النجم يصف راعيا َجلْدا وصوابه ما ذاقَ ُثفْلً وقبله صُلْب العَصا جافٍ عن الّتغَزّلِ يلِف بال‬
‫سِوى التّحَلّلِ والّثفْل طعام أَهل القُرى من التمر والزبيب ونوها الَصمعي إِذا ُحقِن اللب ف‬
‫السّقاء وذهبت عنه حَلوة الَلَب ول يتغي طعمُه فهو سامِطٌ فإِن أَخذ شيئا من الريح فهو‬
‫خامِطٌ فإِن أَخذ شيئا من طعم فهو ا ُل َمحّل ويقال مع فلن َممْحَلة أَي شَكْوة ُيمَحّل فيها اللب‬
‫وهو ا ُل َمحّل ويديرها‬
‫( * هكذا بياض ف الصل ) الوهري وا ُل َمحّل بفتح الاء مشددة اللب الذي ذهبت منه‬
‫حلوة الَلَب وتغيّر طعمُه قليلً وَتمَحّل الدراهمَ انَْت َقدَها والِحالُ الكَيْد و َر ْومُ الَمرِ بالِيَل‬
‫ومَحَِل به َي ْمحَل‬
‫( * قوله « ومل به يحل إل » عبارة القاموس ومل به مثلثة الاء ملً ومالً كاده بسعاية إل‬
‫حلً كاده بسِعاية إِل السلطان قال ابن الَنباري سعت أَحد بن يي يقول الِحال‬
‫السلطان ) مَ ْ‬
‫مأْخوذ من قول العرب مَحَل فلن بفلن أَي َسعَى به إِل السلطان وعَرّضه لَمر يُ ْهلِكه فهو‬
‫ماحِل ومَحُول والاحِلُ الساعي يقال مَحَلْت بفلن َأمْحَل إِذا سعيت به إِل ذي سلطان حت‬
‫تُوقِعه ف وَرْطة ووَشَيْتَ به الَزهري وأَما قول الناس تَحّلْت مالً بغريي فإِن بعض الناس ظن‬
‫أَنه بعن احْتَلْتُ وقدّر أَنه من الحالة بفتح اليم وهي مَفْعلة من اليلة ث وُجّهت اليم فيها‬
‫وِجْهة اليم الَصلية فقيل تَحّلْت كما قالوا مَكان وأَصله من ال َكوْن ث قالوا تكّنت من فلن‬
‫ومَكّنْت فلنا من كذا وكذا قال وليس الت َمحّل عندي ما ذهب إِليه ف شيء ولكنه من الَحْل‬
‫وهو السعي كأَنه يسعى ف طلبه ويتصرف فيه والَحْل السّعايةُ من ناصح وغي ناصح والَحْل‬
‫الَكْر والكيد والِحال الكر بالقّ وفلن يُماحِلُ عن الِسلم أَي يُماكِر ويُدافِع والِحالُ الغضب‬

‫والِحالُ التدبي والُماحَلة الُماكَرة والُكايَدة ومنه قوله تعال شدِيد الِحال وقال عبد الطلب بن‬
‫هاشم ل َيغْلَِبنّ صَلِيبُهُم ومِحالُهم َعدْوا مِحالَك أَي كيدَك وقوّتك وقال الَعشى فَرْع نَ ْبعٍ يَهْتزّ‬
‫صنِ الَجْ دِ غزِير الّندَى شديد الِحال‬
‫ف ُغ ُ‬
‫( * قوله « ف غصن الجد » هكذا ضبط ف الصل بضمتي )‬
‫أَي شديد الكر وقال ذو الرمة ولبّسَ بي أَقوامٍ فكُلّ َأ َعدّ له الشّغا ِزبَ والِحال وف حديث‬
‫الشفاعة إِن إِبراهيم يقول لسْتُ هُناكُم أَنا الذي َكذَبْتُ ثلثَ َكذَباتٍ قال رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم والِ ما فيها َكذْبة إِل وهو يُماحِلُ با عن الِسلم أَي يُدافِع ويُجادِل من الِحال‬
‫بالكسر وهو الكيد وقيل الكر وقيل القوة والشدّة وميمه أَصلية ورجل مَحِل أَي ذو كَيْد‬
‫وتَحّلَ أَي احتال فهو مَُتمَحّلٌ يقال َتمَحّلْ ل خيا أَي اطلُبْه الَزهري والِحالُ مُماحَلة الِنسان‬
‫وهي مُناكَرتُه إِياه يُنْكر الذي قاله ومَحَلَ فلنٌ بصاحبه ومَحِل به إِذا بَهَتَه وقال إِنه قال شيئا ل‬
‫َيقُلْه وماحَلَه مُماحَلةً ومِحالً قاواه حت يتبي أَيّهما أَشدّ وا َلحْل ف اللغة الشدة وقوله تعال وهو‬
‫شديد الِحالِ قيل معناه شديد القدرة والعذاب وقيل شديد القوّة والعذاب قال ثعلب أَصل أَن‬
‫شفّع‬
‫يسعى بالرجل ث ينتقل إِل الَلَكة وف الديث عن ابن مسعود إِن هذا القرآن شافِعٌ مُ َ‬
‫وماحِلٌ مُصدّق قال أَبو عبيد جعله َيمْحَل بصاحبه إِذا ل يتّبع ما فيه أَو إِذا هو ضيّعه قال ابن‬
‫الَثي أَي َخصْم مُجادل مُصدّق وقيل ساعٍ مُصدّق من قولم مَحَل بفلن إِذا سعى به إِل‬
‫السلطان يعن أَن من اتّبعه و َعمِل با فيه فإِنه شافع له مقبول الشفاعة ومُصدّق عليه فيما يَرْفع‬
‫من مَساوِيه إِذا تَرك العملَ به وف حديث الدعاء ل يُ ْنقَض عهدُهم عن شَِيةِ ماحِلٍ أَي عن وَشْي‬
‫واشٍ وسِعاية ساعٍ ويروى سنّة ماحل بالنون والسي الهملة وقال ابن الَعراب مَحَل به كادَه‬
‫ول ُيعَيّن َأعِنْد السلطان كاده أَم عند غيه وأَنشد مَصادُ بنَ كعب والطوبُ كثية أَل تَرَ أَن ال‬
‫َيمْحَل بالَلْف ؟ وف الدعاء ول ْتعَلْه ماحِلً مُصدّقا والِحالُ من ال العِقابُ وبه فسر بعضهم‬
‫قوله تعال وهو شديد الِحال وهو من الناس العَداوةُ وماحَله مُماحَلة ومِحالً عاداه وروى‬
‫الَزهري عن سفيان الثوري ف قوله تعال وهو شديدُ الِحال قال شديد النتِقام وروي عن‬
‫لوْل قال وقال أَبو عبيد أَراه أَراد الَحال‬
‫قتادة شديد الِيلة وروي عن ابن جُريج أَي شديد ا َ‬
‫لوْلَ قال والِحال الكيد والكر قال عدي مَحَلُوا‬
‫بفتح اليم كأَنه قرأَه كذلك ولذلك فسره ا َ‬
‫مَحْلَهم بصَ ْرعَتِنا العا م فقد َأوْ َقعُوا الرّحى بالثّفال قال مكَروا و َس َعوْا والِحال بكسر اليم‬
‫الُماكَرة وقال القتيب شديد الِحال أَي شديد الكيد والكر قال وأَصلُ الِحال الِيلةُ وأَنشد‬
‫قول ذي الرمة أَعدّ له الشغا ِزبَ والِحال قال ابن عرفة الِحالُ الِدا ُل ماحَلَ أَي جادَلَ قال أَبو‬
‫منصور قول التقتيب ف قوله عز وجل وهو شديد الِحال أَي اليلةِ غَلطٌ فاحش وكأَنه توهم أَن‬
‫ميم الِحال ميم مِ ْفعَل وأَنا زائدة وليس كما توهّمه لَن ِمفْعَلً إِذا كان من بنات الثلثة فإِنه‬
‫جوَل وما شاكلها قال‬
‫حوَر وا ِلعْيَر وا ِلزْيَل وا ِل ْ‬
‫حوَل والِ ْ‬
‫ييء بإِظهار الواو والياء مثل الِ ْزوَد وا ِل ْ‬

‫وإِذا رأَيت الرف على مثال فِعال َأوّله ميم مكسورة فهي أَصلية مثل ميم مِهاد ومِلك ومِراس‬
‫حلْت َأمْحَل‬
‫ومِحال وما أَشبهها وقال الفراء ف كتاب الصادر الِحال الماحلة يقال ف َفعَلْت مَ َ‬
‫مَحْلً قال وأَما الَحالة فهي مَ ْفعَلة من الِيلة قال أَبو منصور وهذا كله صحيح كما قاله قال‬
‫الَزهري وقرأَ الَعرج وهو شديد الَحال بفتح اليم قال وتفسيه عن ابن عباس يدل على‬
‫لوْل وقال اللحيان عن الكسائي قال مَحّلْن يا فلن أَي َقوّن‬
‫الفتح لَنه قال العن وهو شديد ا َ‬
‫قال أَبو منصور وقوله شديد الَحال أَي شديد القوّة والَحالة الفَقارة ابن سيده والَحالة ال ِفقْرة‬
‫من فَقار البعي وجعه مَحال وجع الَحال مُحُل أَنشد ابن الَعراب كَأنّ حيث تَلَْتقِي منه ا ُلحُلْ‬
‫من ُقطُرَْيهِ َوعِلنِ َو َوعِلْ يعن قُرونَ َوعِلَي ووَعِلٍ شبّه ضلوعه ف اشتباكها بقُرون ا َلوْعال‬
‫الَزهري وأَما قول جندل الطّهَويّ عُوجٌ تَساَندْنَ إِل ُممْحَلِ فإِنه أَراد موضع مَحال الظهر جعل‬
‫اليم لا لزمت الَحالة وهي الفَقارة من فَقار الظهر كالَصلية وا َلحِلُ الذي قد طُرِد حت أَعيا‬
‫قال العجاج َنمْشِي َكمَشْيِ الَحِلِ الَبْهور وف النوادر رأَيت فلنا مُتماحِلً وماحِلً ونا ِحلً إِذا‬
‫حزّزا على تفقي وسط الراد قال مَحال‬
‫تغي بدَنه والَحالُ ضرْب من الَلي يصاغ مُ َفقّرا أَي مُ ْ‬
‫كأَجْوازِ الَرا ِد ولؤلؤ من القَ َلقِيّ والكَبِيسِ ا ُل َلوّب والَحالةُ الت يستقي عليها الطيّانون سيت‬
‫بفَقارة البعي فَعالة أَو هي مَ ْفعَلة لتَحوّلا ف َدوَرانا والحالة والحال أَيضا البكَرة العظيمة الت‬
‫تستقي با الِبل قال حيد الَرقط َيرِدْن والليلُ مُ ِرمّ طائرُه مُرْخىً رِواقاه هُجو ٌد سامِرُه وِرْدَ‬
‫الَحال قَ ِلقَتْ مَحاوِرُهْ والَحالةُ البكَرة هي َمفْعَلة ل فَعالة بدليل جعها على مَحاوِل وإِنا سيت‬
‫مَحالة لَنا تدور فتنقل من حالة إِل حالة وكذلك الَحالة لفِقْرة الظهر هي أَيضا مَ ْفعَلة ل فَعالة‬
‫منقولة من الَحالة الت هي البكَرة قال ابن بري فحق هذا أَن يذكر ف حول غيه الَحالة البكَرة‬
‫سدَ مَحالة هي البكَرة‬
‫العظيمة الت تكون للسّانية وف الديث حَ ّرمْت شجر الدينة إِلّ مَ َ‬
‫سفّارة على البِئار العميقة وقولم ل مَحالةَ‬
‫العظيمة الت يُسْتَقى عليها وكثيا ما تستعملها ال ّ‬
‫لوْل والقوّة وف حديث قس أَْيقَنْتُ أَن ل مَحا‬
‫بوضع موضع ل ُبدّ ول حيلة مَفْعلة أَيضا من ا َ‬
‫لوْل القوة أَو الركة وهي مَ ْفعَلة‬
‫لةَ حيث صار القومُ صائِرْ أَي ل حيلة ويوز أَن يكون من ا َ‬
‫منهما وأَكثر ما تستعمل ل مَحالة بعن اليقي والقيقةِ أَو بعن ل بدّ واليم زائدة وقوله ف‬
‫حوَلٍ الحول بالكسر آلةُ التحويلِ ويروى بالفتح وهو‬
‫حديث الشعب إِنْ َحوّلْناها عنك ِبمِ ْ‬
‫موضع التحويل واليم زائدة‬

‫( ‪)11/616‬‬
‫( مل ) ابن الَعراب الافِلُ الارِب وكذلك الاخِل والاِلخُ‬

‫( ‪)11/621‬‬
‫( مدل ) ا ِلدْلُ بكسر اليم الفيّ الشخصِ القليلُ السم قال أَبو عمرو هو ا َلدْلُ بفتح اليم‬
‫للخَسيس من الرجال وا ِلذْل بالدال والذال وكسر اليم فيهما وا ِلدْل اللب الاثر و َمدَل قَيْل‬
‫من ِحمْي وَت َمدّل بالِنْديل لغة ف تََندّل مذل ا َلذَل الضجَر والقَلَق َمذِل َمذَلً فهو َمذِل والُنثى‬
‫َمذِلة وا َلذِل الباذل لا عنده من مال أَو سِرّ وكذلك إِذا ل يقدر على ضبط نفسه و َمذِل بسّره‬
‫( * قوله « ومذل بسره إل » عبارة القاموس ومذل بسره كنصر وعلم وكرم ) بالكسر َمذَلً‬
‫ومِذالً فهو َمذِل و َمذِي ٌل و َمذَل َي ْمذُل كلها قَ ِلقَ بسرّه فأَفشاه وروي ف الديث عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه قال الِذالُ من النفاق هو أَن َيقْلَق الرجلُ عن فِراشه الذي يُضاجِع‬
‫عليه حليلته ويتحوّل عنه لَيفْتَرِشَه غيُه ورواه بعضهم الِذاء مدود فأَما الِذال باللم فإِن أَبا‬
‫عبيد قال أَصله أَن َي ْمذَل الرجل بسرّه أَي َيقْلَق وفيه لغتان َمذِل َي ْمذَل َمذَلً و َمذَل َي ْمذُل‬
‫بالضم َمذْلً أَي قلقْت به وضَجِرْت حت أَ ْفشَيته وكذلك ا َلذَل بالتحريك و َمذِلْت من كلمه‬
‫ضجَعه حت يتحّل عنه أَو بَالِه حت يُ ْنفِقه فقد َمذِل‬
‫قَ ِلقْت وكلّ َمنْ قَ ِلقَ بسرّه حت يُذيعه أَو ِب َم ْ‬
‫وقال السود بن يعفر ولقد أَرُوحُ على التّجَارِ مُرَجّلً َمذِلً بِمال لَيّنا أَجْيادِي وقال قيس بن‬
‫سرّك كُلّ سرّ إِذا ما جاوَز الثني فاشِي قال أَبو منصور فالِذال ف الديث‬
‫لطِيم فل َت ْمذُلْ ب ِ‬
‫اَ‬
‫أَن َيقْلق بفِراشه كما قدّمنا وأَما الِذاء بالدّ فهو مذكور ف موضعه ابن الَعراب ا ِل ْمذِل الكثيُ‬
‫َخدَرِ الرّجْل وا ِل ْمذَل القَوّاد على أَهله وا ِلمْذلُ الذي َيقْلَق بسرّه و َمذِلَت نفسه بالشيء َمذَلً‬
‫ح و َمذَل باله و َمذِلَ َس َمحَ‬
‫و َمذُلَت مَذالة طابتْ وسحتْ ورجل َمذِلُ النفسِ والكفّ واليدِ س ٌ‬
‫جتِه إِذا ما كذّبَتْ َخوْفَ الَنِيّة َأْنفُسُ الَنْجادِ وقالت‬
‫وكذلك َمذِلَ بنفسِه وعِرْضه قال َمذِلٌ ِبمُهْ َ‬
‫امرأَة من بن عبد القيس َتعِظ ابنها وعِرْضكَ ل َت ْمذُلْ بعِ ْرضِك إِنا و َجدْت ُمضِيعَ العِرْضِ‬
‫تُ ْلحَى طَبائِع ُه و َمذِلَ على فِراشه مَذَلً فهو َمذِل و َمذُل مَذالةً فهو َمذِيلٌ كِلها ل يستقرّ عليه‬
‫من ضعف وغَرَض ورجال َمذْل ل يطمئنون جاؤوا به على َفعْلى لَنه َقلَق ويدل على عامة ما‬
‫ذهب إِليه سيبويه ف هذا الضرب من المع‬
‫( * قوله « من المع » هكذا ف الصل ) وا َلذِيلُ الريض الذي ل َيتَقارّ وهو ضعيف قال‬
‫الراعي ما بال دَفّك بالفِراشِ َمذِيل ؟ أَقَذىً ِبعَيْنِك أَم أَرَ ْدتَ رَحِيل ؟ وا َلذِلُ والاذِلُ الذي‬
‫تَطِيب نفسُه عن الشيء يتركه ويسترجي غيَه وا ُلذْلةُ النكتة ف الصخرة ونواة التمر و َمذِلَتْ‬
‫ت وامْذالّتِ ا ْمذِللً وكلّ َخدَرً أَو َفتْرةٍ َمذَ ٌل وا ْمذِللٌ وقوله‬
‫رجلُه َمذَلً و َمذْلً وَأ ْمذَلَتْ َخدِ َر ْ‬
‫وإِنْ مَذِلَتْ رِجْلي دعَوُتكِ أَشَْتفِي ِبذِكْرا ِك من َمذْلٍ با فَتَهُونُ إِما أَن يكون أَراد َمذَل فسكن‬
‫للضرورة وإِما أَن تكون لغة وقال الكسائي َمذِلْت من كلمك ومضضت بعن واحد ورجل‬
‫ِمذْل أَي صغي الثة مثل ِمدْل وحكى ابن بري عن سيبويه رجل َمذْل و َمذِيل وفَرْج وفَرِيج‬

‫وطَبّ وطبيب‬
‫( * قوله « وطب وطبيب » هكذا ف الصل ) وال ْمذِللُ السترخاء والفُتور وا َلذَل مثله‬
‫ورجل ِمذْل خفيّ السم والشخص قليل اللحم والدال لغة وقد تقدم وا َلذِيلُ الديدُ الذي‬
‫يسمى بالفارسية نَر ْم آ َهنْ‬

‫( ‪)11/621‬‬
‫( مذل ) ا َلذَل الضجَر والقَلَق َمذِل َمذَلً فهو َمذِل والُنثى َمذِلة وا َلذِل الباذل لا عنده من مال‬
‫أَو سِرّ وكذلك إِذا ل يقدر على ضبط نفسه ومَذِل بسّره‬
‫( * قوله « ومذل بسره إل » عبارة القاموس ومذل بسره كنصر وعلم وكرم ) بالكسر َمذَلً‬
‫ومِذالً فهو َمذِل و َمذِي ٌل و َمذَل َي ْمذُل كلها قَ ِلقَ بسرّه فأَفشاه وروي ف الديث عن النب‬
‫صلى ال عليه وسلم أَنه قال الِذالُ من النفاق هو أَن َيقْلَق الرجلُ عن فِراشه الذي يُضاجِع‬
‫عليه حليلته ويتحوّل عنه لَيفْتَرِشَه غيُه ورواه بعضهم الِذاء مدود فأَما الِذال باللم فإِن أَبا‬
‫عبيد قال أَصله أَن َي ْمذَل الرجل بسرّه أَي َيقْلَق وفيه لغتان َمذِل َي ْمذَل َمذَلً و َمذَل َي ْمذُل‬
‫بالضم َمذْلً أَي قلقْت به وضَجِرْت حت أَ ْفشَيته وكذلك ا َلذَل بالتحريك و َمذِلْت من كلمه‬
‫ضجَعه حت يتحّل عنه أَو بَالِه حت يُ ْنفِقه فقد َمذِل‬
‫قَ ِلقْت وكلّ َمنْ قَ ِلقَ بسرّه حت يُذيعه أَو ِب َم ْ‬
‫وقال السود بن يعفر ولقد أَرُوحُ على التّجَارِ مُرَجّلً َمذِلً بِمال لَيّنا أَجْيادِي وقال قيس بن‬
‫سرّك كُلّ سرّ إِذا ما جاوَز الثني فاشِي قال أَبو منصور فالِذال ف الديث‬
‫لطِيم فل َت ْمذُلْ ب ِ‬
‫اَ‬
‫أَن َيقْلق بفِراشه كما قدّمنا وأَما الِذاء بالدّ فهو مذكور ف موضعه ابن الَعراب ا ِل ْمذِل الكثيُ‬
‫َخدَرِ الرّجْل وا ِل ْمذَل القَوّاد على أَهله وا ِلمْذلُ الذي َيقْلَق بسرّه و َمذِلَت نفسه بالشيء َمذَلً‬
‫ح و َمذَل باله و َمذِلَ َس َمحَ‬
‫و َمذُلَت مَذالة طابتْ وسحتْ ورجل َمذِلُ النفسِ والكفّ واليدِ س ٌ‬
‫جتِه إِذا ما كذّبَتْ َخوْفَ الَنِيّة َأْنفُسُ الَنْجادِ وقالت‬
‫وكذلك َمذِلَ بنفسِه وعِرْضه قال َمذِلٌ ِبمُهْ َ‬
‫امرأَة من بن عبد القيس َتعِظ ابنها وعِرْضكَ ل َت ْمذُلْ بعِ ْرضِك إِنا و َجدْت ُمضِيعَ العِرْضِ‬
‫تُ ْلحَى طَبائِع ُه و َمذِلَ على فِراشه مَذَلً فهو َمذِل و َمذُل مَذالةً فهو َمذِيلٌ كِلها ل يستقرّ عليه‬
‫من ضعف وغَرَض ورجال َمذْل ل يطمئنون جاؤوا به على َفعْلى لَنه َقلَق ويدل على عامة ما‬
‫ذهب إِليه سيبويه ف هذا الضرب من المع‬
‫( * قوله « من المع » هكذا ف الصل ) وا َلذِيلُ الريض الذي ل َيتَقارّ وهو ضعيف قال‬
‫الراعي ما بال دَفّك بالفِراشِ َمذِيل ؟ أَقَذىً ِبعَيْنِك أَم أَرَ ْدتَ رَحِيل ؟ وا َلذِلُ والاذِلُ الذي‬
‫تَطِيب نفسُه عن الشيء يتركه ويسترجي غيَه وا ُلذْلةُ النكتة ف الصخرة ونواة التمر و َمذِلَتْ‬
‫ت وامْذالّتِ ا ْمذِللً وكلّ َخدَرً أَو َفتْرةٍ َمذَ ٌل وا ْمذِللٌ وقوله‬
‫رجلُه َمذَلً و َمذْلً وَأ ْمذَلَتْ َخدِ َر ْ‬

‫وإِنْ مَذِلَتْ رِجْلي دعَوُتكِ أَشَْتفِي ِبذِكْرا ِك من َمذْلٍ با فَتَهُونُ إِما أَن يكون أَراد َمذَل فسكن‬
‫للضرورة وإِما أَن تكون لغة وقال الكسائي َمذِلْت من كلمك ومضضت بعن واحد ورجل‬
‫ِمذْل أَي صغي الثة مثل ِمدْل وحكى ابن بري عن سيبويه رجل َمذْل و َمذِيل وفَرْج وفَرِيج‬
‫وطَبّ وطبيب‬
‫( * قوله « وطب وطبيب » هكذا ف الصل ) وال ْمذِللُ السترخاء والفُتور وا َلذَل مثله‬
‫ورجل ِمذْل خفيّ السم والشخص قليل اللحم والدال لغة وقد تقدم وا َلذِيلُ الديدُ الذي‬
‫يسمى بالفارسية نَر ْم آ َهنْ‬

‫( ‪)11/621‬‬
‫ص ْرتُ سَ ْلمَى بي ُبرْدَيْ مَراجِلٍ‬
‫( مرجل ) الليث الَراجِل ضرْب من بُرود اليمن وأَنشد وأَْب َ‬
‫وأَخْياشِ عصبٍ من مُهَلْهلَة اليَمنْ وأَنشد ابن بري لشاعر يُساِئ ْلنَ َمنْ هذا الصّريعُ الذي َنرَى ؟‬
‫ويَنْ ُظرْنَ خَلْسا من خِلل الَراجِل وثوب ُممَرْجَل على صنعة الَراجِلِ من البُرود وف الديث‬
‫وعليها ثِياب مراجِل يروى باليم والاء فاليم معناه أَن عليها نُقوشا ِتمْثال الرجال والاء‬
‫معناه أَن عليها صُوَرَ الرّحال وهي الِبل بأَ ْكوَارِها ومنه ثوبٌ مُرَحّل والروايتان معا من باب‬
‫الراء واليم فيهما زائدة وهو مذكور أَيضا ف موضعه وف الديث فبعث معهما ِببُرْد مَرَاجِل هو‬
‫ضرْب من بُرود اليمن قال وهذا التفسي‬
‫( * قوله « قال وهذا التفسي » عبارة النهاية قال الزهري هذا إل ) يشبه أَن تكون اليم‬
‫شَيةِ ا ُلمَرْجَلِ قال الوهري قال‬
‫أَصلية وا ُلمَرْجَل ضرْب من ثياب الوَشْيِ قال العجاج بِشَِيةٍ كَ ِ‬
‫صدْرِه أَزِيزٌ كأَزِيزِ‬
‫سيبويه مَرَاجِل ميمُها من نفس الرف وهي ثياب الوَشْيِ وف الديث وِل َ‬
‫صفْر أَو حجارة أَو‬
‫الِرْجَل هو بالكسر الِناء الذي ُيغْلى فيه الاء وسواء كان من حديد أَو ُ‬
‫خَزَف واليم زائدة قيل لَنه إِذا ُنصِب كأَنه أُقيم على َأرْجُل قال ابن بري والِرْجَل الُِشط ميمه‬
‫زائدة لَنه يرجّل به الشعر قال الشاعر مَرَاجِلُنا من عَ ْظمِ فِيلٍ ول تكن مَرَاجلُ قَومي من جَديد‬
‫القَماقِم‬

‫( ‪)11/622‬‬
‫( مرطل ) مَرْطَله ف الطّي َلطَخَه ومَرْطَل الرجلُ ثوبه بالطي إِذا َلطَخَه ومَرْطَلَ عِ ْرضَه كذلك‬
‫قال صخر بن عمية َممْغُوثة َأعْراضُهم مُمَرْ َط َلهْ كما تُلثُ ف الِناءِ الّثمَ َلهْ ومَرْطَله الطرُ َبلّه‬
‫ومَرْطَلَ العملَ أَدامه‬

‫( ‪)11/623‬‬
‫( مسل ) الَسِيلُ السّيَلن وا َلصْلُ القَطْرُ ويقال ِل َمسِيل الاء مَسَلٌ بالتحريك الحكم الَسَل‬
‫والَسِيلُ مَجْرَى الاء وهو أَيضا ماء الطر وقيل الَسل ا َلسِيلُ الظاهر والمْع َأمْسِلةٌ ومُسُلٌ‬
‫ومُسْلنٌ ومَسائلُ وزعم بعضهم أَن ميمه زائدة من سال يَسيل وأَن العرب غَلِطت ف جعه قال‬
‫الَزهري هذه الموع على توهّم ثبوت اليم أَصلية ف الَسِيل كما جعوا الكان أَمكنة وأَصله‬
‫مَ ْفعَل من كان قال ساعدة بنجؤية يصف النحل منها جَوا ِرسُ للسّراة وَتخَْتوِي كَرَباتِ َأمْسِلةٍ‬
‫صوّب‬
‫إِذا تََت َ‬
‫( * قوله « وتتوي » هكذا ف الصل وأورده ف التكملة بلفظ تأثري ث قال تأثري تفتعل من‬
‫الري والكربات أماكن ترتفع عن السهل وقيل أماكن مرتفعة تصب ف الودية إل آخر ما هنا‬
‫)‬
‫خَتوِي تأْكل لِ ْلخَواء والكَ َربُ ما َغلُظَ من أُصول جريد النخل وا َلمْسِلة جع ا َلسِيل وهو‬
‫تَ ْ‬
‫شأَ بالَحْساء يقول لريد‬
‫الريد الرّطْب وجعه الُسُل الَزهري سعت أَعرابيّا من بن سعد ن َ‬
‫النخل الرّطْبِ الُسُل والواحد مَسِيل ومُسال الرجل َعضُداه ومُسال الرجل جانِبا لَحَْييْه وهو‬
‫أَحد الظروف الشاذة الت َعزَلَها سيبويه ليفسّر معانيها وأَنشد لَب حية النميي إِذا ما َتغَشّاه‬
‫على الرّحْل يَنْثَن مُسالَيْه عنه من وراء ومُ ْقدِم قال سيبويه ومُساله ِعطْفاه فجرى مرى َجنْبَيْ‬
‫فُطَيمة ابن الَعراب الَسالةُ طول الوجه مع حسن ومَسُولَى اسم موضع عن ابن الَعراب وأَنشد‬
‫لل َمرّار فَأصْبَحْتُ مَهْموما كأَنّ مَطِيّت بَِبطْن مَسُولَى أَو ِبوَجْرَةَ ظالِعُ أَي طال وُقوف حت كأَن‬
‫ناقت ظالع‬

‫( ‪)11/623‬‬
‫( مشل ) الَشَل‬
‫( * قوله « الشل » هكذا ف التهذيب مضبوطا بالتحريك ومقتضى صنيع القاموس وضبط‬
‫للَب القليل وا ِلمْشَلُ الالب الرفيق بالَلْب ومَشّلَت الناقةُ َتمْشيلً‬
‫التكملة أنه بالفتح ) ا َ‬
‫حلُبها الالب وقد َتمَشّلَها‬
‫أَنزلت شيئا قليلً من اللبَن وَتمْشِيلُ الدّرّة انتشارُها ل تتمع فيَ ْ‬
‫حلُب‬
‫الالبُ أَو َفصِيلُها قال شر ولو ل أَسعه لبن شيل لَنكرته سلمة عن الفراء الّت ْمشِيل أَن تَ ْ‬
‫وتبقي ف الضّرْع شيئا وهو الّتفْشِيل أَيضا وامَْتشَل سيفَه اخْتَرَطَه ابن السكيت امَْتشَل سيفَه من‬
‫خذٌ ناشِلة قليلة اللحم قال أَبو تراب سعت‬
‫ِغمْده وامْتَشَقه وانْتضاه وانَْتضَله بعن واحد وفَ ِ‬

‫بعض الَعراب يقول فَخِذ ماشِلة بذا العن وهو َممْشُول الفخِذ أَي قليل اللحم وف الديث‬
‫شلّل بضم اليم وفتح الشي وتشديد اللم الُول وفتحها موضع بي مكة والدينة‬
‫ذكر مُ َ‬

‫( ‪)11/623‬‬
‫( مصل ) ا َلصْل معروف وا ُلصُولُ َتيّزُ الاء عن الَقِطِ واللبُ إِذا عُلّق َمصَل ماؤه فقَطر منه‬
‫وبعضهم يقول َمصْلة مثل أَقْطة الحكم َمصَل الشيءُ َي ْمصُل مصْلً ومُصولً قطَر و َمصَلَتِ اسْتُه‬
‫أَي قطرَت وا َلصْل والُصالة ما سال من الَقِط إِذا طُبخ ث عصر أَبو زيد ا َلصْل ماءُ الَقِط حيَ‬
‫يُطبخ ث ُيعْصر فعُصارةُ الَقِط هي ا َلصْل الوهري و َمصْلُ الَقِط عملُه وهو أَن تعله ف وِعاء‬
‫ب ومصَلَ‬
‫خُوصٍ أَو غيه حت يقطُر ماؤه والذي َيسِيل منه الُصالةُ والُصالةُ ما قطر من الُ ّ‬
‫اللَبنَ ْيصُله َمصْلً إِذا وضعه ف وِعاء خوص أَو ِخرَق حت يقطر ماؤه وإِنه ليحلُب من الناقة‬
‫لبنا ماصِلً وَأ ْمصَلَ الراعي الغنمَ إِذا حلبها واسَتوْعب ما فيها والُصولُ تييزُ الاء من اللب ولبٌ‬
‫حقَن وا ُل ْمصِلُ من النساء الت‬
‫ماصِلٌ قليل وشاة ُم ْمصِلٌ و ِممْصالٌ يَتزايَلُ لبنُها ف العُلْبة قبل أَن ُي ْ‬
‫تُلْقي ولدَها ُمضْغة وقد َأ ْمصَلَت الرأَة أَي أَلقت ولدها وهو مضغة ابن السكيت يقال قد‬
‫َأ ْمصَلْتَ بِضاعةَ أَهلِك إِذا أَفسدتا وصرَفْتها فيما ل خي فيه وقد َمصَلَتْ هي ابن الَعراب‬
‫ا ِل ْمصَل الذي ُيَبذّرُ ماله ف الفساد وا ِل ْمصَل أَيضا راووق الصبّاغ وَأ ْمصَلَ مالَه أَي أَفسده‬
‫وصرَفه فيما ل خي فيه وقال الكلب يعاتب امرأَته ل َعمْري لقد َأ ْمصَلْتِ مالَ كلّه وما سُسْتِ‬
‫ضيّعة لتاعها وشيئها ويقال َأعْطى عطاء ماصِلً أَي قليلً وإِنه‬
‫من شيء فرّبكِ ماحِقُه والاصِلةُ ا ُل َ‬
‫ليحلُب من الناقة لبنا ماصِلً أَي قليلً وقال سليم بنالغية َمصَل فلنٌ لفلن من حقّه إِذا خرج‬
‫له منه وقال غيه ما زِلت أُطالبُه بقّي حت َمصَل به صاغرا و َمصَل الُ ْرحُ أَي سال منه شيء‬
‫ل ْعمُوسُ ما يَبِس منه‬
‫ق من الدّبوقاءِ وا ُ‬
‫يسي وحكى ابن بري عن ابن خالويه الاصِلُ ما َر ّ‬

‫( ‪)11/624‬‬
‫ل وامْتَ َطلَه‬
‫( مطل ) الَطْلُ التسويف والُدافَعة بال ِعدَة والدّيْن وِليّانِه مَطَلَه َحقّه وبه َي ْمطُلُه مَ ْط ً‬
‫وكاطَلَه به مُماطَ َل ًة ومِطالً ورجل مَطُول ومَطّال وف الديث مَطْلُ الغنّ ظُ ْلمٌ وا َلطْلُ ا َلدّ مَطَل‬
‫ل فامْطَلّ أَنشد الَصمعي لبعض الرّجّاز كأَن صابا آلَ حت امْطَلّ والَطْلُ‬
‫البلَ وغيه َيمْطُله مَطْ ً‬
‫حمَى وتُضرب وتُمد وتُ َربّع ومَطَلَ الديدة‬
‫مدّ الَطّال حديدةَ البيضة الت تُذاب للسيوف ث ُت ْ‬
‫َيمْطُلها مَ ْطلً ضرَبا ومدّها وسبكها وأَدارَها ث طبَعها فصاغها بيضة وهي ا َلطِيلة وكذلك‬
‫الديدة تذاب للسيوف ث تمى وتضرب وتدّ وتربّع ث تُ ْطبَع بعد ا َلطْل فتجعل صفيحة‬

‫الصحاح مَطَلْت الديدة َأمْطُلُها مَطْلً إِذا ضربتها ومددتا ِلتَطُول والَطّال صانع ذلك وحرفته‬
‫الِطالة يقال مَ َطلَها الَطّال ث طبعها بعد الَطْل والَطِيلةُ اسم الديدة الت ُتمْطَل من البيضة ومن‬
‫الزّنْدة وا َلطْلُ الطّولُ وا َلمْطولُ الضروب طُولً قال أَبو منصور أَراد الديد أَو السيف الذي‬
‫ضرب طولً كما قال الليث وكل مدود َممْطول والَطْل ف الق والدّيْن مأْخوذ منه وهو‬
‫تَ ْطوِيلُ ال ِعدّة الت يضربُها الغريُ للطالب يقال مَطَله وماطَلَه بقّه واسمٌ َممْطولٌ طالَ بإِضافة أَو‬
‫ل وخيا منك إِذا سي بما رجل‬
‫صلة استعمله سيبويه فيما طالَ من الَساء كعشرين رج ً‬
‫والَطَلةُ لغة ف ال ّطمَلة وهي بقية الاء ال َكدِر ف أْسفل الوض وقد تقدم وقيل مَطَ َلتُه طينتُه‬
‫و َكدَرُه ابن الَعراب وسطُ الوض مَ َطلَتُه وسِرْحانُه قال ومَطَلَتُه غِ ْريَنُه ومَسِيطَتُه ومَطِيطَتُه‬
‫وامْتَطَل النباتُ الْتَفّ وتدَاخَل وماطِلٌ فحل من كِرام فُحول الِبل إِليه تنسَب الِبل الا ِطلِيّة قال‬
‫أَبو وجزة كفَحْلِ الِجان الاطِلِيّ الُرَفّلِ وأَنشد ابن بري لشاعر سِهامٌ نَتْ منها الَهَارَى‬
‫وغودِ َرتْ أَراحِيبُها والاطِلِيّ ا َلمَلّعُ ابن الَعراب ا ِلمْطَلُ ال ّلصّ وا ِلمْطَلُ مِيقَعةُ الدّاد‬

‫( ‪)11/624‬‬
‫( معل ) معَل الما َر وغيَه َي ْمعَله َمعْلً استَلّ ُخصْيَيْه وا َلعْل الختلس بعَجلة ف الرب و َمعَلَ‬
‫الشيءَ َي ْمعَلُه اختطفَه ومَعَ َلهُ َمعْلً اختلسه وقوله إِن إِذا ما الَمرُ كان َمعْل وَأوْ َخفَتْ أَْيدِي‬
‫الرّجالِ الغِسْل ل ُت ْلفِن دارِجةً و َوغْل يعن إِذا كان الَمر اختِلسا وقوله وَأوْخَفَتْ أَيدي‬
‫لطْميّ قال ابن الَعراب كانت‬
‫الرجال الغِسْل أَي قلّبوا أَيديَهم ف الصومة كأَنم يضربون ا ِ‬
‫العرب إِذا َتوّ َقفَت للحرب تَفاخرتْ قبل الوقعة فترفع أَيديَها وتُشيُ با فتقول َفعَل أَب كذا‬
‫وكذا وقامَ بَأمْرَ كذا وكذا فشبهت أَيديهم بالَيدي الت تُوخِف الطم ّي وهو الغِسل والدارِجة‬
‫وال َوغْل السيسُ ابن الَعراب امَْتعَلَ فلن إِذا دارك الطّعانَ ف اختلسٍ وسُرعة ومَعَله عن‬
‫جلُه بذلك وقيل هو‬
‫حاجته وأَ ْمعَلَه أَعجله وأَزعجه وا َلعْلُ مدّ الرّجل الُوارَ من حياء الناقة ُيعْ ِ‬
‫استخراجه بعجلة و َمعَلَ أَمرَه َي ْمعَله َمعْلً َعجّله قبل أَصحابه ول يَتّئِد و َمعَلَ أَمرَه َمعْلً أَيضا‬
‫أَفسده بإِعجاله قال ابن بري عند قول الوهري و َمعَلْتَ أَمرَك أَي َعجّلتَه وقطعته وأَفسدته قال‬
‫ومنه قول القلخ إِن إِذا ما الَمرُ كان َمعْل ول أَ ِجدْ من دون شَرّ َوعْل وكان ذو العِلْم أَشدّ‬
‫جدْن َوغْل ول َأ ُكنْ دارِجةً وَنغْل وا َلعْل َسيْرُ النّجاء وا َلعْل السرعةُ ف‬
‫جَهْل من الَهُول ل تَ ِ‬
‫السي قال ابن بري شاهده قول ابن العمياء لقد أَجوبُ البَ َلدَ القَراحا الَ ْرمَرِيسَ النائيَ‬
‫الصّحْصاحا بال َقوْم ل مَرْضَى ول صِحاحا إِنْ يَنْزِلوا ل َيرْقُبوا ا ِلصْباحا وإِن َيسِيوا َي ْمعَلوا‬
‫الرّواحا أَي يعجلوا ويُسرعوا ومَعَل السيَ َي ْمعَله َمعْلً أَسرع وغلم مَعِل أَي خفيف ومَعَل‬
‫رِكابه َيمْعَلها قطع بعضها من بعض عن ثعلب يقال ل َت ْمعَلوا رِكابكم أَي ل تقطعوا بعضها من‬

‫بعض و َمعَل الشبة مَعْلً شقّها وما َلكَ منه مَعْلٌ أَي ُبدّ وا ِل ْعوَلُ ميمه زائدة وقد مضى ف فصل‬
‫العي‬

‫( ‪)11/625‬‬
‫( مغل ) ا َلغَل وجع البطن من تراب‬
‫( * قوله « من تراب » اي من أكل التراب )‬
‫مَغِلَت الدابة بالكسر والناقة َت ْمغَل مَغَلً فهي َمغِلةٌ و َمغَلَتْ أَكلت الترابَ مع الَبقْل فأَخذها‬
‫لذلك وجَعٌ ف بطنها والسم ا َلغْلة ويُ ْكوَى صاحبُ ا َلغْلةِ ثلثَ َلذَعات بالِيسَم خلْف السّرّة‬
‫وبا َمغْلة شَديدةٌ ابن الَعراب ا ِل ْمغَل الذي يُولَعُ بأَكل التراب فَيدْقَى منه أَي َيسْلَح وقوله ف‬
‫الديث صومُ شهرِ الصّبْرِ وثلثةِ أَيام من كل شهر صومُ الده ِر ويذهب َبغْلةِ الصدْر أَي بَنغَلِه‬
‫وفساده من ا َلغَل وهو داءٌ يأْخذ الغنم ف بطونا ويُروى ِب َمغَ ّلةِ الصدْر بالتشديد من الغِلّ القد‬
‫وَأمْغَل القومُ مَغِلَتْ إِِبلُهم وشاؤهم وهو داء يقال َمغِلت َت ْمغَل قال وا ِلمْغالُ ف الشاءِ ليس ف‬
‫الِبل وهو مثل ال ِكشَافِ ف الِبل أَن تمِل كلّ عام وا َلغْل وا َلغَل اللب الذي تُ ْرضِعه الرأَة‬
‫ولدَها وهي حامل وقد مَغِلَتْ به وَأمْغَلَته وهي ُممْغِلٌ وا ِلمْغال وجَعٌ يُصيبُ الشاةَ ف بطنها‬
‫فكلّما َحمَلَت ولدا أَلْقته وقيل ا ِلمْغال ف الشاة أَن تمِل عليها ف السنة الواحدة مرتي وقد‬
‫َأمْغَلَتْ وهي ُم ْمغِل وقيل هو أَن تُ ْنتَجَ سنَواتٍ مُتتابِعةً وا َلغْلةُ النعجةُ والعَنْزُ الت ُتنْتَجُ ف عام‬
‫مرتي والمع مِغالٌ وَأ ْمغَلَت غنمُ فلن إِذا كانت تلك حالَها وقال ابن الَعراب ا ِلمْغال أَن ل‬
‫تُراحَ الِبلُ ول غيُها سَنةً وهو ما ُيفْسِدها وا ُل ْمغِلُ من النساء الت تَلِد كلّ سنة وتمِل قبل‬
‫فِطام الصبّ قال القطامي بَيْضاء مَحْطوطَة الَتْنَ ْينِ بَهْكَنَة رَيّا الرّوادِف ل ُت ْمغِلْ بَأوْلدِ يقول ل‬
‫يكثر ولدها فيكون ذلك مفسدة لا وُي َرهّل لمَها وقال أَبو النجم يصف عَيْرا يَرْمي بِخَوصاءَ‬
‫ش ْمسِ ف َأمْغالِها أَراد بَزالا زوال الشمس وا َلغَل ال ّرمَص وجعه‬
‫إِل مَزالِها ليست َكعَي ال ّ‬
‫َأمْغال ومَغِلت عينه إِذا فسدت و َمغَل فلن َي ْمغَل مَغْلً ومَغالةً وَشى وخصّ بعضهم به الوِشايَة‬
‫عند السلطان يقال َأ ْمغَل ب فلن عند السلطان أَي وَشَى ب إِليه و َمغَل فلن بفلن عند فلن‬
‫إِذا وَقع فيه َيمْغَل َمغْلً وإِنه لصاحب مَغالةٍ ومنه قول لبيد يََتَأكّلون مَغالةً ومَلذةً ويُعابُ قائلُهم‬
‫شغَبِ‬
‫وإِن ل َي ْ‬
‫( * قوله ويتأَكلون مغالة إل » هكذا ف الصل هنا وتقدم ف مادة ملذ بلفظ يتحدثون مغالة‬
‫إل وهو كذلك ف النهاية ف مواضع ال أنه وقع ف مادة ملذ وان ل يشعب بالعي الهملة وهو‬
‫خطأ والصواب ما هنا من انه بالغي العجمة )‬
‫واليم ف الَغالة والَلذة أَصلية من َمغَل ومَلَذ وا ُل ْمغِل الَرض الكثية ال َغمْلى وهو النّبْت الكثي‬

‫( ‪)11/626‬‬
‫( مقل ) ا ُلقْلة َشحْمة العي الت تمع السوادَ والبياضَ وقيل هي سوادُها وبياضُها الذي َيدُورُ‬
‫لدَقة عن كراع وقيل هي العي كلّها وإِنا سيت ُمقْلة لَنا تَ ْرمِي‬
‫كله ف العي وقيل هي ا َ‬
‫بالنظر وا َلقْل ال ّرمْيُ والدَقة السوادُ دون البياضِ قال ابن سيده وأَعرف ذلك ف الِنسان وقد‬
‫يستعمل ذلك ف الناقة أَنشد ثعلب من الُ ْنطِياتِ ا َلوْكِبَ ا َلعْجَ بعدَما يُرَى ف فُرُوعِ ا ُلقْلَتَ ْينِ‬
‫ُنضُوبُ وقال أَبو داود سعت بالغَرّاف يقولون سخّن جَبِينَك با ُلقْلة شبّه عي الشمس با ُلقْلةِ‬
‫وا َلقْل النظر و َمقَله بعينه َي ْمقُله مَقْلً نظر إِليه قال القطامي ولقد يَرُوعُ قُلوبَ ُهنّ تَكَ ّلمِي ويَرُوعُن‬
‫مَقْلُ الصّوارِ الُرْشق ويروى مُقَل ومَقْل أَحسن لقوله تك ّلمِي ويقال ما مَقَلَتْه عين منذ اليوم‬
‫ت وهو َفعَلَتْ من ا ُلقْلة وف‬
‫وحكى اللحيان ما َمقَلَتْ عين مثلَه َمقْلً أَي ما أَبصرتْ ول نظر ْ‬
‫حديث ابن مسعود وسئل عن مَسْح الَصى ف الصلة فقال مرّةً وتركُها خي من مائة ناقة‬
‫ِل ُمقْلةٍ قال أَبو عبيد ا ُلقْلة هي العي يقول تركها خي من مائة ناقة يتارها الرجل على عينه‬
‫ونظره كما يريد قال وقال الَوزاعي ول يريد أَنه يقتنيها وف حديث ابن عمر خيٌ من مائة ناقة‬
‫كلّها أَ ْسوَدُ ا ُلقْلةِ أَي كل واحد منها أَسودُ العي وا َلقْلة بالفتح حَصاة القَسْم توضع ف الِناء‬
‫سقَى كلّ واحد منهم وذلك عند قلّة الاء ف الَفاوِزِ وف الحكم تُوضَع ف‬
‫لُيعْرَف قدرُ ما يُ ْ‬
‫الِناء إِذا َعدِموا الاء ف السفر ث ُيصَبّ فيه من الاء َقدْرُ ما َي ْغمُرُ الَصاة فيُعطاها كل رجل‬
‫منهم قال يزيد بن ُطعْمة الَ ْطمِيّ وخَطْمةُ من الَنصار بنو عبدِ ال بن مالك بن َأوْس َقذَفُوا‬
‫سّيدَهم ف وَرْطةٍ َقذْفَك ا َلقْلةَ وسْطَ ا ُلعْتَرَكْ و َمقَلَ ا َلقْلة أَلقاها ف الِناء وصبّ عليها ما يغمُرها‬
‫من الاء وحكى ابن بري عن أَب حزة يقال َمقْلة و ُمقْلة شبهت ُبقْلة العي لَنا ف وسط بياض‬
‫العي وأَنشد بيت الَ ْطمِيّ وف حديث عليّ ل يبق منها إِل جُرْعة كجُرْعة ا َلقْلة هي بالفتح‬
‫صغَرِها ل تسَعُ إِل الشيء اليسي‬
‫حَصاة القَسْم وهي بالضم واحدة ا ُلقْل الثمر العروف وهي ل ِ‬
‫من الاء و َمقَله ف الاء َي ْمقُله مَقْلً َغمَسه وغطّه ومَقَل الشيء ف الشيء َيمْقُله َمقْلً َغ َمسَه وف‬
‫الديث إِذا وقَع الذّبابُ ف إِناء أَحدِكم فامْقُلوه فإِن ف أَحد جَناحيه ُسمّا وف الخر شِفاء وإِنه‬
‫سمّ ويؤخر الشّفاء قال أَبو عبيدة قوله فا ْمقُلوه يعن فا ْغمِسوه ف الطعام أَو الشراب‬
‫يقدّم ال ّ‬
‫لُيخْرِج الشفاء كما أَخرج الداء وا َلقْل ال َغمْس ويقال للرّجُلَي إِذا تَغاطّا ف الاء ها َيتَماقَلن‬
‫وا َلقْل ف غي هذا النظرُ وتَماقَلوا ف الاء تَغاطّوا وف حديث عبد الرحن وعاصم يَتماقَلن ف‬
‫البحر ويروى يَتَماقَسان و َمقَل ف الاء َي ْمقُل مَقْلً غاصَ ويروى أَن ابن لقمان الكيم سأَل أَباه‬
‫لبّة الت تكون ف َمقْل البحر أَي ف مَغاص البحر فأَعلمه أَن ال يعلم الَبّة‬
‫لقمان فقال أَرأَيت ا َ‬
‫حيث هي يعلمها بعِلمه ويستخرجها بلُطفه وقوله ف مَقْل البحر أَراد ف موضع الَغاص من‬
‫البحر وا َلقْل أَن يَخَاف الرجل على الفصيل من شربه اللب فيسقيَه ف كفّه قليلً قليلً قال شر‬

‫قال بعضهم ل يعرف ا َلقْل ال َغمْس ولكن ا َلقْل أَن ُي ْمقَل الفصيلُ الاءَ إِذا آذاه حَرّ اللب فيُوجَر‬
‫الاءَ فيكون دواءٍ والرجل يرض فل يسمع شيئا فيقال ا ْمقُلوه الاءَ واللبَ أَو شيئا من الدواء‬
‫فهذا ا َلقْل الصحيح وقال أَبو عبيد إِذا ل يَ ْرضَع ال َفصِيل أُخِذ لسانه ث صُبّ الاء ف حَلْقه وهو‬
‫ا َلقْل وقد مَقَلْته َمقْلً قال وربا خرج على لسانه قُروح فل يقدر على الرضاع حت ُي ْمقَل‬
‫ل ْلقِ واللّهاةِ صُبّوا الرّسْل وا َلقْل ضرْب من الرضاع‬
‫وأَنشد إِذا اسَْتحَ ّر فا ْمقُلوه َمقْل ف ا َ‬
‫وأَنشد ف وصف الّثدْي كََثدْي كَعابٍ ل ُيمَ ّرثَ با َلقْلِ قال الليث نصَب الثاء على طلَب النون‬
‫قال الَزهري وكأَنّ ا َلقْل مقلوب من ا َللْق وهو الرضاع و َمقْل البئر أَسفلها وا ُلقْل الكُ ْندُر‬
‫الذي ُتدَخّن به اليهودُ ويعل ف الدواء وا ُلقْل حل ال ّدوْم واحدته ُمقْلة وال ّدوْم شجرة تشبه‬
‫النخلة ف حالتا قال أَبو حنيفة ا ُلقْل الصمغ الذي يسمى الكُور وهو من الَدوية‬

‫( ‪)11/627‬‬
‫( مكل ) الُكْلة والَكْلة َج ّمةُ البئر وقيل أَول ما يُستقَى من َجمّتِها والُكْلة الشيء القليل من‬
‫الاء يبقى ف البئر أَو الِناء فهو من الَضداد وقد مَكَلَت الرّكِيّة َتمْكُل مُكُولً فهو مَكُول فيهما‬
‫والمع مُكُلٌ وحكى ابن الَعراب قَلِيبٌ مُكُلٌ كعُطُل ومَكِلٌ كنَ ِكدٍ و ُممْكَلة و َممْكُولة كل ذلك‬
‫جمّ حت يتمع الاء ف أَسفلها‬
‫الت قد َنزَح ماؤها وقيل الَكُول من البار الت يقلّ ماؤها فَتسْتَ ِ‬
‫واسذلك الاء الُكْلة والَكَل اجتماع ل الاء ف البئر الليث مَكَلَت البئر إذا اجتمع الاء ف‬
‫وسطها وكثر وبئر مَكُولٌ و َجمّة مَكول ابن الَعراب ا ِلمْكَلُ الغَدير القليل الاء الوهري مَكِلَت‬
‫البئر أَي قَ ّل ماؤها واجتمع ف وسطها وقيل إِذا اجتمع فيها قليلً قليلً إِل وقت النّزْح الثان‬
‫فاسم ذلك مَكْلة ومُكْلة يقال َأعْطن مَكلةَ رَكيّتك أَي َجمّة ركيتك والبئر مَكول والمع مُكُل‬
‫حوْت عن الصّبا واللّ ْهوُ غُولُ وَنفْسُ الرءِ آوِنةً مَكُولُ أَي قليلة‬
‫صَ‬
‫ومنه قول أُحَيْحة بن الُلح َ‬
‫الي مثل البئر الَكُول والَكُولّ اللئيم عن أَب العَميْثَل الَعراب‬

‫( ‪)11/628‬‬
‫سمُ ما ب من جَفاءٍ ول ملَل‬
‫( ملل ) الَلَلُ الَل ُل وهو أَن َتمَلّ شيئا وُتعْرِض عنه قال الشاعر وأُقْ ِ‬
‫ورجل مَ ّلةٌ إِذا كان َيمَلّ إِخوانَه سريعا مَ ِللْت الشيء مَلّة ومَلَلً ومَللً ومَللة بَ ِرمْت به‬
‫واسَْتمْ َللْته ك َملِلْتُه قال ابن هَرْمة قِفا فَهَرِيقا الدمْع بالَ ْنزِل الدّ ْرسِ ول تَسَْت ِملّ أَن يطول به‬
‫عَنْسِي وهذا كما قالوا خَلَت الدارُ واستخْلت وعَل ِقرْنَه واسَْتعْله وقال الشاعر ل َيسَْتمِلّ ول‬
‫جوَى مُناجِيها وَأمَلّن وَأمَلّ عَليّ أَب َرمَن يقال َأدَلّ فَأمَ ّل وقالوا‬
‫يَكْرى مُجالِسُها ول َيمَلّ من النّ ْ‬

‫ل َأمْلهُ أَي ل َأمَلّه وهذا على تويل التضعيف والذي فعلوه ف هذا ونوِه من قولم ل‬
‫( * هكذا بياض ف الصل ) ل أَفعل وإِنشادهم من مآشِرٍ حِداءِ‬
‫( * قوله « من مآشر حداء » قبله كما ف مادة حدد يا لك من تر ومن شيشاء ينشب ف‬
‫السعل واللهاء أنشب من مآشر حداء )‬
‫ل يكن واجبا فيجب هذا وإِنا غُيّر استحسانا فساغ ذلك فيه الوهري مَ ِللْت الشيء بالكسر‬
‫ومَ ِللْت منه أَيضا إِذا سَِئمْته ورجل مَ ّل ومَلول ومَلولة ومالول ٌة ومَلّلة وذو مَلّة قال إِنك وال‬
‫َلذُو مَلّة يَطرِفُك الَدْن عن الَْب َعدِ قال ابن بري الشعر لعمر بن أَب ربيعة وصواب إِنشاده عن‬
‫الَقدَم وبعده قلت لا بل أَنتِ مُعْتَلّة ف الوَصل يا هندُ لِكَي َتصْرِمي وف الديث ا ْكلَفوا من‬
‫العمل ما تُطِيقون فإِن ال ل َيمَلّ حت َت َملّوا معناه إِن ال ل َيمَلّ أَبدا مَ ِللْتم أَو ل َتمَلّوا فجرى‬
‫مرى قولم حت َيشِيبَ الغراب ويبيضّ القارُ وقيل معناه إِن ال ل َيطّرِحُكم حت تتركوا العمل‬
‫وتزهدوا ف الرغبة إِليه فسمى الفعلي مَلَلً وكلها ليس ِب َملَل كعادة العرب ف وضع الفعل‬
‫حوْا َلعِبَ الدهرُ بم وكذاك الدهرُ يُودِي بالرجال‬
‫موضع الفعل إِذا وافق معناه نو قولم ث َأضْ َ‬
‫فجعل إِهلكه إِياهم َلعِبا وقيل معناه إِن ال ل يقطع عنكم َفضْله حت َتمَلّوا سؤاله فسمّى فِعل‬
‫ال مَلَلً على طريق ال ْزدِواج ف الكلم كقوله تعال وجزاءُ سيئة سيئةٌ مثلها وقوله ف َمنِ ا ْعتَدى‬
‫عليكم فاعْتَدوا عليه وهذا باب واسع ف العربية كثي ف القرآن وف حديث الستسقاء فأَلّف‬
‫اللّه السّحاب ومَلّتْنا قال ابن الَثي كذا جاء ف رواية لسلم قيل هي من ا َللَلِ أَي كثر مطرُها‬
‫حت مَلِلناها وقيل هي مَلَتْنا بالتخفيف من المْتِلء فخفف المزة ومعناه أَوسَعَتْنا َسقْيا وريّا وف‬
‫حديث الُغية مَلِيلة الِرْغاء أَي مَمْلولة الصوت َفعِيلة بعن مفعولة َيصِفها بكثرة الكلم ورَفْعِ‬
‫الصوت حت ُتمِلّ السامعي والُنثى مَلول ومَلولة فملول على القياس ومَلولة على الفعل وا َللّة‬
‫الرّماد الارّ والمْر ويقال أَكلنا خُبزَ مَلّة ول يقال أَكلنا مَلّة ومَلّ الشيءَ ف المْر َي ُملّه مَلّ‬
‫فهو َممْلول ومَلِيل أَدخله‬
‫( * قوله « ادخله » يعن فيه فلفظ فيه إما ساقط من قلم الناسخ او اقتصارا من الؤلف ) يقال‬
‫شوِيّ ف ا َللّة‬
‫مَلَلْت الُبةَ ف ا َللّة مَلّ وَأمْلَلْتها إِذا عمِلتها ف ا َللّة فهي َممْلولة وكذلك كل مَ ْ‬
‫من قَريس وغيه ويقال هذا خُبز مَ ّلةٍ ول يقال للخبز مَلّة إِنا الَلة الرّماد الارّ والبز يسمى‬
‫الَلِيل وا َلمْلول وكذلك اللحمُ وأَنشد أَبو عبيد ترى التّ ْيمِيّ يَزْحَفُ كالقَرَنْب إِل َت ْيمِّيةٍ كعَصا‬
‫الَلِيل وف الديث قال أَبو هريرة لا افتَتحْنا خَيبَ إِذا أُناس من يَهُود متمعون على خُبزة َي ُملّونا‬
‫أَي يعلونا ف الَلّة وف حديث كعب أَنه مرّ به رِجْل من جَراد فأَخذ جَرادَتي فمَلّهما أَي‬
‫شَواها با َللّة وف قصيد كعب بن زهي كأَنّ ضاحَِيهُ بالنار َممْلولُ أَي كأَنّ ما ظهر منه للشمس‬
‫مَشْويّ بالَلّة من شدّة حرّه ويقال أَط َعمَنا خبز مَ ّلةٍ وأَطعمَنا خبزة مَلِيلً ول يقال أَطعَمنا مَلّة قال‬
‫الشاعر ل أَشْتُم الضّيْفَ إِلّ َأنْ أَقولَ له أَباَتكَ ال ف أَبيات َعمّارِ أَباتَك ال ف أَبيات ُمعْتَنِزٍ عن‬

‫الَكارِم ل عَفّ ول قارِي صَ ْلدِ النّدى زا ِهدٍ ف كل مَكْرُمة كَأنّما ضَ ْيفُهُ ف مَلّة النارِ وقال أَبو‬
‫لفْرة نفسها وف الديث قال له رجل ِإنّ ل قَراباتٍ َأصِلُهم وَيقْ َطعُونَن وُأ ْعطِيهم‬
‫عبيد الَلّة ا ُ‬
‫سفّهم الَلّ الَلّ وا َللّة الرّماد الارّ الذي ُيحْمى لُيدْفَن فيه البز ليَ ْنضَج‬
‫ويَ ْكفُرونن فقال له إِنا تُ ِ‬
‫أَراد إِنا تعل ا َللّة لم َسفُوفا َيسَْتفّونه يعن أَن عَطاءَك إِياهم حرام عليهم ونارٌ ف بطونم ويقال‬
‫به مَلِيلة ومُللٌ وذلك حَرارة يدها وأَصله من الَلّة ومنه قيل فلن يتململ على فِراشه ويَتمَلّلُ‬
‫إِذا ل يستقرّ من الوجع كأَنه على مَلّة ويقال رجل مَلِيل للذي أَحرقته الشمس وقول الرار على‬
‫صَرْماءَ فيها َأصْرَماها وخِرّيتُ الفَلة بِها مَلِيلُ قوله وخِرّيتُ الفَلةِ با مَلِيلُ أَي َأضْحَت‬
‫الشمس ف َلفَحَتْه فكأَنه َممْلول ف الَلّة الوهري والَلِيلة حَرارة يدها الرجل وهي ُحمّى ف‬
‫العظم وف الثَل ذهبت الَبلِيلة با َللِيلة والبَلِيلة الصّحّة من َأبَلّ من مَرَضه أَي صح وف الديث ل‬
‫لمّى الت تكون ف‬
‫لمّى وتوهّجُها وقيل هي ا ُ‬
‫تَزال الَلِيلةُ والصّداعُ بالعبد الَلِيلة حرارة ا ُ‬
‫ض ْأ ومَلّ ال َقوْسَ والسهمَ والرمح ف النار عالها به‬
‫ح َ‬
‫العظام وا َللِيلُ ا ِل ْ‬
‫( * قوله « عالها به » هكذا ف الصل ولعله عالها با ) عن أَب حنيفة والَلِيلةُ والُللُ الرّ‬
‫لمّى وقال اللحيان مُلِلْتُ مَلّ‬
‫الكامِن ورجل مَمْلول ومَلِيل به مَلِيلة وا َل ّلةُ والُللُ عَرَق ا ُ‬
‫لمّى والُلل وجع الظّهْر أَنشد ثعلب دَاوِ با ظَهْرَك‬
‫ح ِممْت ُحمّى والسم ا ُ‬
‫والسم الَلِيلةُ كَ ُ‬
‫من مُللِه من خُزُرات فيه وانْخِزالِه كما يُداوى العَرّ من إِكالِه والُلل التقلّب من الرض أَو‬
‫الغم قال و َهمّ تأْ ُخذُ النّجَواءُ منه ُيعَدّ بِصالِبٍ أَو بالُل ِل والفعل من ذلك مَلّ وَتمَلّل الرجلُ‬
‫وَتمَ ْلمَلَ تَقلّب أَصله َتمَلّل َففُكّ بالتضعيف ومَلّلْته أَنا قلّبته وَتمَلّل اللحمُ على النار اضطرب‬
‫جعُه من َغمّ أَو َوصَب قيل قد َت َم ْلمَلَ وهو تقلّبه على فِراشه قال‬
‫َشمِر إِذا نَبا بالرجل َمضْ َ‬
‫وَتمَ ْلمُله وهو جالس أَن يَتوكأَ مرة على هذا الشّق ومرة على ذاك ومرة َيجْثُو على ركبتيه وأَتاه‬
‫لرْباءُ تََت َم ْلمَل من الرّ تصعَد رأْس الشجرة مرة وتَبْطُن فيها مرة وتظهر فيها‬
‫خَبَر َفمَ ْلمَله وا ِ‬
‫أُخرى أَبو زيد َأمَلّ فلن على فلن إِذا شقّ عليه وأَكثر ف الطلَب يقال َأمْ َللْت عليّ قال ابن‬
‫مقبل أَل يا دِيارَ الَيّ بالسّبُعانِ َأمَلّ عليها بالبِلى ا َللَوانِ وقال شر ف قوله َأمَلّ عليها بالبِلى‬
‫أَلقى عليها وقال غيه َألَحّ عليه حت أَثّر فيها وبعي ُممَلّ أَكثر رُكوبه حت َأدْبَر ظَهره قال‬
‫حفِل‬
‫شوْحَطِ ا ُلعَطّلِ ل َت ْ‬
‫العجاج فأَظهر التضعيف لاجته إِليه يصِف ناقة حَرْف ك َقوْسِ ال ّ‬
‫سوْطَ ول قول حَلِ تشكُو الوَجى من َأظْلَلٍ وأَظلَلِ من طُولِ ِإمْللٍ وظَهْرٍ ُممْلَلِ أَراد تشكُو‬
‫ال ّ‬
‫سمَيها وتشكو ظهرَها الذي َأمَلّه الركوب أَي أَدَْبرَه وجَزّ وبَره‬
‫الناقة وجَى َأظَلّيْها وها باطِنا مَنْ ِ‬
‫وهَزَله وطريق مَلِيل و ُممَلّ قد سلك فيه حت صار ُمعْلَما وقال أَبو دُواد رَ َفعْناها َذمِيلً ف ُممَلّ‬
‫مُ ْعمَلٍ َلحْبِ وطريق ُممَلّ أَي َلحْب مسلوك وَأمَلّ الشيءَ قاله فكُتِب وَأمْله كَأمَلّه على تويل‬
‫التضعيف وف التنيل فلُيمْلِلْ وَِليّه بالعدْل وهذا من َأمَلّ وف التنيل أَيضا فهي ُتمْلى عليه بُكْرةً‬
‫ل وهذا من َأمْلى وحكى أَبو زيد أَنا ُأمْلِلُ عليه الكتاب بإِظهار التضعيف وقال الفراء‬
‫وَأصِي ً‬

‫َأمْلَلْت لغة أَهل الجاز وبن أَسد وَأمْلَيْت لغة بن تيم وقيس يقال َأمَلّ عليه شيئا يكتبه وأَمْلى‬
‫عليه ونزل القرآن العزيز باللغتي مَعا ويقال أَمللت عليه الكتاب وأَمليته وف حديث زيد أَنه‬
‫َأمَلّ عليه ل يَستوي القاعدون من الؤمني يقال َأمْلَلْت الكتاب وأَمليته إِذا أَلقيته على الكاتب‬
‫ليكتبه ومَلّ الثوبَ مَلّ درَزَه عن كراع التهذيب مل ثوبَه َيمُلّه إِذا خاطه الياطة الُول قبل‬
‫الكَفّ يقال منه مَلَلت الثوبَ بالفتح وا ِللّة الشريعة والدين وف الديث ل يَتوارثُ أَهلُ مِلّتي‬
‫الِلّة الدين كم ّلةِ الِسلم والنّصرانية واليهودية وقيل هي مُعْظم الدين وجلة ما ييء به الرسل‬
‫وتلّل وامتلّ دخل ف الِلّة وف التنيل العزيز حت تَتّبِع مِلّتهم قال أَبو إِسحق الِلة ف اللغة‬
‫سُنّتُهم وطريقهم ومن هذا أُخذ ا َللّة أَي الوضع الذي يتبزُ فيه لَنه يؤثّر ف مكانا كما يؤثّر ف‬
‫الطريق قال وكلم العرب إِذا اتفَق لفظُه فأَكثره مُشتق بعضُه من بعض قال أَبو منصور وما‬
‫يؤيد قولَه قولُهم مُمَلّ أَي مسلوك معلوم وقال الليث ف قول الراجز كأَنه ف ملّة َممْلول قال‬
‫الملول من ا ِللّة أَراد كأَنه مثال ُممَثّل ما يعبد ف مِلَل الشركي أَبو اليثم ا ِللّة الدية وا ِللَل‬
‫الديات وأَنشد غَنائم الفِتْيان ف يوم الوَهَل ومن عَطايا الرؤساء ف الِلَل‬
‫( * قوله « غنائم الفتيان إل » ف هامش النهاية ما نصه قال وأنشدن أبو الكارم‬
‫غنائم الفتيان أيام الوهل ‪ ...‬ومن عطايا الرؤساء واللل‬
‫يريد إبلً بعضها غنيمة وبعضها صلة وبعضها من ديات )‬
‫وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه قال ليس على عَرَبّ مِلْك ولَسْنا بنا ِزعِي من يدِ رجل شيئا‬
‫أَسلَم عليه ولكِنّا ُنقَ ّومُهم‬
‫( * قوله « ولكنا نقوّمهم إل » هكذا ف الصل وعبارة النهاية ولكنا نقوّمهم اللة على آبائهم‬
‫خسا من البل اللة الدية وجعها ملل قال الزهري ال آخر ما هنا وقال الصاغان بعد ان ذكر‬
‫الديث كما ف النهاية قال الزهري أراد إنا نقومهم كما نقوّم ال آخر ما هنا وضبط لفظ‬
‫ونذر الراح بذا الضبط ففي عبارة الصل سقط ظاهر ) كما ُنقَوّم أَرشَ الدّيات وَنذَرُ الِراحَ‬
‫ضمَنُها عَشاِئرُهم أَو يضمنونا للذين مَلَكوهم قال ابن‬
‫وجعل لكلّ رأْسٍ منهم خسا من الِبل َي ْ‬
‫الَثي قال الَزهري كان أَهل الاهلية َيطَؤون الِماءَ ويَ ِلدْن لم فكانوا يُ ْنسَبُون إِل آبائهم وهم‬
‫عَرَب فرأَى عمر رضي ال عنه أَن يردّهم على آبائهم فََيعْتِقون ويأْخُذ من آبائهم ِلمَواليهم عن‬
‫كلّ وََلدٍ خسا من الِبل وقيل أَراد مَن سُبِيَ من العرب ف الاهليّة وأَدركه الِسلم وهو عبد‬
‫مَن سَباه أَن يردّه حرّا إِل نسبه ويكون عليه قيمته ِلمَن سَباه خسا من الِبل وف حديث عثمان‬
‫أَنّ َأ َمةً أَتت طَيّئا فأَخبتم أَنا حُرّة فتزوّجت فولَدت فجعل ف وََلدِها الِلّة أَي َيفْتَكّهم أَبوهم‬
‫من مَوال ُأمّهم وكان عثمان يعطي مكانَ كلّ رْأسٍ رأْسَيْن وغيُه يعطي مكان كل رأْس رأْسا‬
‫وآخرون ُيعْطُون قيمته بالغةً ما بلغت ابن الَعراب مَلّ َيمِلّ بالكسر كسرِ اليم إِذا أَخذ الِلّة‬
‫وأَنشد جاءت به مُ َرمّدا ما مُلّ ما فِ ّي آلُ َخمّ حي أَلّى‬

‫( * قوله « وأنشد جاءت به إل » هكذا ف الصل )‬
‫قوله ما مُلّ ما ُجحِد وقوله ما فّ آل ما صلة واللُ شخصه و َخ ّم تغيت ريُه وقوله أَلّى أَي‬
‫أَبْطَأ ومُلّ أَي أُنضِج وقال الَصمعي مَرّ فلن َيمْتَلّ امْتِللً إِذا مَرّ مَرّا سريعا الحكم مَلّ َيمُلّ‬
‫ل وامْتَلّ وَتمَلّل أَسرع وقال مصعب امْتَلّ وا ْستَلّ واْنمَلّ وانسَلّ بعن واحد وحار مُلمِلٌ‬
‫مَ ّ‬
‫سريع وهي الَ ْلمَلة ويقال ناقة مَ ْلمَلى على َفعْلَلى إِذا كانت سريعة وأَنشد يا ناقَتا ما َلكِ َتدْأَلِينا‬
‫أَل تكون مَ ْلمَلى دَفونا ؟‬
‫( * قوله « دفونا » هكذا ف الصل وف التكملة ذقونا بالذال والقاف )‬
‫والُلمُول الِكْحال الوهري الُلمول الذي يكتحَل به وقال أَبو حات هو ا ُللُمول الذي يُكْحَل‬
‫وتُسَْبرُ به الراح ول يقال الِيل إِنا الِيلُ القِطعة من الَرض ومُلمول البعي والثعلب قضيبه‬
‫وحكى سيبويه مالّ وجعه مُلّن ول يفسّره وف حديث أَب عبيد أَنه َحمَل يوم الِسْر فضرب‬
‫مَ ْلمَلة الفِيل يعن خُرْطومَه ومَلَل موضع ف طريق مكة بي الرَمي وقيل هو موضع ف طريق‬
‫البادِية وف حديث عائشة أَصبح النب صلى ال عليه وسلم بَلَل ث راحَ وتعشّى بسَرفٍ مَلَلٌ‬
‫بوزن جَبل موضع بي مكة والدينة على سبعة عشر ميلً بالدينة‬
‫( * قوله « سبعة عشر ميلً بالدينة » الذي ف ياقوت ثانية وعشرين ميلً من الدينة ) ومُلل‬
‫لمَى َوهْنا فباتَ يَهِيمُ‬
‫موضع قال الشاعر رَمى قلبَه البَ ْرقُ الُللِيّ َرمْيةً بذكرِ ا ِ‬

‫( ‪)11/628‬‬
‫( مندل ) قال البد الَ ْندَل العود الرّطْب وهو ا َل ْندَلِيّ قال الَزهري هو عندي رباعي لَن اليم‬
‫أَصلية قال ل أَدري أَعرب هو أَو معرب‬

‫( ‪)11/633‬‬
‫( مهل ) الَهْل والَهَل والُهْلة كله السّكِينة والّتؤَدة والرّفْق وَأمْهله أَنظره ورَفَق به ول يعجل‬
‫عليه ومَهّله تْهِيلً أَجّله والسِْتمْهال الستنظار وَتمَهّل ف عمله اّتأَدَ وكلّ ترّفقٍ َتهّل ورُزِق‬
‫مَهْلً َركِب الذّنوب والَطايا فمُهّل ول ُيعْجَل ومَهَلَت الغنمُ إِذا رعت بالليل أَو بالنهار على‬
‫مَهَلِها وا ُلهْلُ اسمٌ يمع َم ْعدِنِيّات الواهر وا ُلهْل ما ذاب من صُفْرٍ أَو حديد وهكذا فسر ف‬
‫التنيل وال أَعلم والُهْل والُهْلة ضرْب من القَطِران ماهِيّ رَقِيق يُشْبه الزيت وهو يضرِب إِل‬
‫الصفرة من مَهاوَتِه وهو دَسِم ُت ْدهَن به الِبل ف الشتاء قال والقَطِران الاثر ل يُ ْهَنأُ به وقيل هو‬
‫دُرْدِيّ الزيتِ وقيل هو العَكَر ا ُلغْلى وقيل هو رَقِيق الزيت وقيل هو عامّته وأَنشد ابن بري‬

‫للَفوه ا َلوْدِي وكأَنا أَسَلتُهم مَهْنوءةٌ با ُلهْلِ من َن َدبِ الكُلومِ إِذا جَرى شبّه الدمَ حي يَبِس‬
‫ِبدُرْدِيّ الزيت وقوله عز وجل يُغاثوا باء كالُهْل يقال هو النّحاس الذاب وقال أَبو عمرو الُهْل‬
‫لضْخاض فهو‬
‫صدِيد ومَ َهلْت البعيَ إِذا طليته با َ‬
‫دُرْدِيّ الزيت قال والُهْل أَيضا القَيْح وال ّ‬
‫َممْهول قال أَبو وجزة‬
‫( * قوله « قال ابو وجزة » ف التهذيب زيادة لفظ يصف ثورا )‬
‫صاف الَدي هِجان غي َمذْبَحِه كأَنه ِبدَم الَكْنان َممْهول وقال الزجاج ف قوله عز وجل يوم‬
‫تكون السماء كالُهْلِ قال الُهْل دُرْدِيّ الزيت قال الَزهري ومثله قوله فكانت وَرْدةً كالدّهانِ‬
‫( * قوله « فكانت وردة كالدهان » ف الزهري زيادة جع الدهن ) قال أَبو إِسحق كالدّهان‬
‫أَي تَتَلوّن كما يتلوّن الدّهان الختلفة ودليل ذلك قوله تعال كا ُلهْل َيشْوي الوُجوه فدَعا بفِضة‬
‫فأَذابا فجَعلتْ تَميّع وتَلوّن فقال هذا من أَشَبهِ ما أَنتم راؤون بالُهْل قال أَبو عبيد أَراد تأْويلَ‬
‫هذه الية وقال الَصمعي حدّثن رجل قال وكان فصيحا أَن أَبا بكر رضي ال عنه َأوْصى ف‬
‫مرضه فقال ادفِنون ف َثوْبَيّ هذين فإِنما لل َمهْلةِ والتراب بفتح اليم وقال بعضهم الِهْلة بكسر‬
‫سمّ والُهْل الصديد والدم يرج فيما زعم يونس وا ُلهْل‬
‫اليم وقالت العامرية الُهْل عندنا ال ّ‬
‫النحاس الذائب وأَنشد ونُطْعمُ من َسدِيفِ اللحْم شِيزى إِذا ما الاءُ كالُهْلِ الفَرِيغِ وقال الفراء‬
‫ف قوله تعال وكانت البالُ كَثِيبا مَهِيلً الكَثِيب الرمل والَهِيل الذي يرّك أَسفله فَينْهال عليه‬
‫من أَعله والَهِيل من باب ا ُلعْتَلّ وا ُلهْل ما يَتَحاتّ عن الُبزة من الرماد ونوه إِذا أُخرِجت من‬
‫الَلّة قال أَبو حنيفة الُهْل بقيّة َجمْر ف الرماد تُبِينُه إِذا حرّكته ابن شيل الُهْل عندهم الَلّة إِذا‬
‫َحمِيت جدّا رأَيتها َتمُوج والُهْلُ والَهْلُ والُهْلةُ صديد اليت وف الديث عن أَب بكر رضي ال‬
‫عنه أَنه َأوْصى ف مرضه فقال ادفِنون ف ثوبّ هذين فإِنا ها للمُهْل التراب قال أَبو عبيدة الُهْل‬
‫ف هذا الديث الصديدُ والقيحُ قال والُهْل ف غي هذا كلّ ِفلِزّ ُأذِيبَ قال والفِلِزّ جواهرُ‬
‫الَرض من الذهب والفضة والنّحاس وقال أَبو عمرو الُهْل ف شيئي هو ف حديث أَب بكر‬
‫رضي ال عنه القيحُ والصديدُ وف غيه دُرْدِيّ الزيت ل يعرف منه إِلّ هذا وقد قدّمنا أَنه روي‬
‫ف حديث أَب بكر الُهْلة والِهْلة بضم اليم‬
‫( * قوله « بضم اليم » ل يتقدم له ذلك ) وكسرها وهي ثلثَتُها القيحُ والصديدُ الذي يذُوب‬
‫فيَسيل من السد ومنه قيل للنّحاس الذائب مُهْل وا َلهَلُ والتمَهّل التقدّم وتهّل ف الَمر تقدّم‬
‫فيه والُ ْتمَهِلّ والُ ْتمَئلّ المزة بدل من الاء الرجلُ الطويلُ العتدلُ وقيل الطويلُ النتصبُ أَبو‬
‫عبيد التمَهّل التقدّم ابن الَعراب الاهِلُ السريع وهو التقدّم وفلن ذو مَهَل أَي ذو تقدّم ف‬
‫الي ول يقال ف الشرّ وقال ذو الرمة كم فيهمُ من أَ َشمّ الَنْفِ ذي مَهَلٍ يأْب الظّلمةَ منه‬
‫الضّيْغم الضاري أَي تق ّدمٍ ف الشرَف والفضل وقال أَبو سعيد يقال أَخذ فلن على فلن الُهْلةَ‬
‫إِذا تقدّمه ف ِسنّ أَو أَدبٍ ويقال ُخذِ الُهْلةَ ف َأمْرك أَي خذ ال ُعدّة وقال ف قول الَعشى إِل‬

‫الذين لم فيما أََتوْا مَهَلُ قال أَراد العرفةَ التقدّمة بالوضع ويقال مَهَلُ الرجلِ أَسْلفُه الذين‬
‫تقدّموه يقال قد تقدّم مَ َهلُك قبلك ورَحِم ال مَ َهلَك ابن الَعراب روي عن عليّ عليه السلم‬
‫أَنه لا َلقِيَ الشّراةَ قال لَصحابه أَقِلّوا البِطْنةَ وَأ ْعذِبوا وإِذا ِسرْت إِل العدوّ َف َمهْلً مَ ْهلً أَي رِفْقا‬
‫رِفْقا وإِذا وقعت العي على العي َف َمهَلً مَهَلً أَي تقدّما تقدّما الساكن الرفق والتحرك التقدّم‬
‫أَي إِذا سِرْت فََتأَّنوْا وإِذا َلقِيتم فاحِلوا وقال الوهري ا َلهَل بالتحريك التّؤدة والتباطُؤ والسم‬
‫الُهْلة وفلن ذو مَهَل بالتحريك أَي ذو تقدّم ف الي ول يقال ف الشر يقال مَهّلْته وَأمْهَلْته أَي‬
‫سكّنته وأَخّرته ومنه حديث رُقَيْقة ما يبلُغ َسعْيُهم مَهَلَه أَي ما يبلُغ إِسراعُهم إِبطاءه وقول أُسامة‬
‫بن الرث الذل َل َعمْري لقد َأمْهَلْت ف َنهْي خالدٍ عن الشام ِإمّا َيعْصِيَنّك خالد َأمْهَلْت بالغت‬
‫يقول إِن عصان فقد بالغت ف نيه الوهري اْتمَهَلّ اْتمِهْللً أَي اعتدلَ وانتصَب قال الراجز‬
‫جعَتْهُم َنمَا النّيّ ف‬
‫للّة انَْت َ‬
‫لذْع مُ ْتمَهِلّ أَي منتصِب وقال القحيف إِذا ما الضّباعُ ا ِ‬
‫وعُنُق كا ِ‬
‫َأصْلئها فاْتمَهَلّتِ وقال معن بن أَوس لُباخِيّة َعجْزاء َجمّ عِظامُها َنمَتْ ف نَعيمٍ واْتمَهَلّ با‬
‫السم وقال كعب بن جعيل ف مكانٍ ليس فيه بَ َرمٌ وفَرَاش مُتعالٍ مُ ْتمَهِلّ وقال حبيب بن الرّ‬
‫قال العبدي لقد ُزوّج الردادُ بَيْضاءَ َطفْلةً َلعُوبا تُناغِيهِ إِذا ما اْتمَ َهلّتِ‬
‫( * قوله « الرداد » هكذا ف الصل )‬
‫ش ّذبِ الَكْرابِ والْتمِهْلل أَيضا سكون‬
‫وقال عُقبة بن مُ َكدّم ف َتلِيلٍ كأَنه ِجذْعُ نْلٍ مَُتمَهِلّ مُ َ‬
‫وفتور وقولم مَهْلً يا رجل وكذلك للثني والمع والؤنث وهي موحدة بعن َأمْهِل فإِذا قيل‬
‫لك مَهْلً قلت ل مَهْلَ وال ول تقل ل مَهْلً وال وتقول ما مَهْلٌ وال ُبغْنِيةٍ عنك شيئا قال‬
‫الكميت أَقُولُ له إِذا ما جاء مَهْلً وما مَهْلٌ بَواعِظة الَهُول وهذا البيت‬
‫( * قوله « وهذا البيت إل » الذي ف نسخ الصحاح الط والطبع الت بأَيدينا كما أورده‬
‫سابقا وكذا هو ف الصاغان عن الوهري فلعل ما وقع لبن بري نسخة فيها سقم ) أَورده‬
‫ل وما مَهْل بواعظة الهول قال ابن بري هذا البيت نسبه‬
‫الوهري أَقول له إِذ جاء مه ً‬
‫ب وهو مُغَيّر ناقص جزءا وعَجُزه للكميت‬
‫الوهري للكميت وصدره لامع بن مُرْخَِيةَ الكِل ّ‬
‫صدْرُ من الطويل والعَجُز من الوافر وبيت جامع أَقول له مَهْلً ول مَهْلَ عنده‬
‫ووزنما متلفٌ ال ّ‬
‫ل وما مَهْلٌ بواعِظة‬
‫ول ع ْندَ جارِي َدمْ ِعهِ الُتَ َهلّل وأَما بيت الكميت فهو وكُنّا يا قُضاع لكم َفمَ ْه ً‬
‫الَهُولِ فعلى هذا يكون البيت من الوافر موزونا وقال الليث ا َلهْلُ السكينة والوَقار تقول مَهْلً‬
‫يا فلنُ أَي رِفْقا وسكونا ل تعجل ويوز لك كذلك ويوز التثقيل وأَنشد فيا ابنَ آ َدمَ ما‬
‫َأ ْعدَ ْدتَ ف مَهَلٍ ؟ ل َدرّكَ ما تأْت وما َتذَرُ وقال ال عز وجل َفمَهّلِ الكافرين َأمْهِلْهُم فجاء‬
‫باللغتي أَي أَْنظِ ْر ُهمْ‬

‫( ‪)11/633‬‬

‫( مهصل ) حار مُ ْهصُلٌ غليظ كُب ْهصُلٍ قال ابن سيده وأَرى اليم بدلً‬

‫( ‪)11/635‬‬
‫( مول ) الالُ معروف ما مَلَكْتَه من جيع الَشياء قال سيبويه من شاذ الِمالة قولم مال أَمالُوها‬
‫لشبه أَلفها بأَلف غَزَا قال والَعرف أَن ل يال لَنه ل علّة هناك توجب الِمالة قال الوهري‬
‫سوّد غي‬
‫ذكر بعضهم أَن الال يؤنث وأَنشد لسان الالُ تُزْرِي بأَقوامٍ ذوِي َحسَبٍ وقد ُت َ‬
‫السيّد الالُ والمع َأمْوال وف الديث نى عن إِضاعة الال قيل أَراد به اليوان أَي ُيحْسَن إِليه‬
‫ول يهمَل وقيل إِضاعته إِنفاقه ف الرام والعاصي وما ل يبه ال وقيل أَراد به التبذير‬
‫والِسْراف وإِن كان ف حَلل مُباح قال ابن الَثي الال ف الَصل ما يُملك من الذهب والفضة‬
‫ث أُطلِق على كل ما ُيقْتَنَى ويلَك من الَعيان وأَكثر ما يُطلق الال عند العرب على الِبل لَنا‬
‫كانت أَكثر أَموالم ومِلْت بعدنا تَمال ومُلْت وَت َموّلْت كله كثُر مالُك ويقال َت َموّل فلن مالً‬
‫إِذا اتّخذ قَيْنة‬
‫( * قوله « قينة » كذا ف الصل ولعله بالكسر كما يؤخذ ذلك من مادة قنو ف الصباح )‬
‫ومنه قول النب صلى ال عليه وسلم فلي ْأكُلْ منه غي مَُتمَوّل ما ًل وغي مَُتأَثّل مالً والعنيان‬
‫مُتقارِبان ومالَ الرجل َيمُول وَيمَالُ َموْلً ومُؤولً إِذا صار ذا ما ٍل وتصغيه ُموَيْل والعامة تقول‬
‫مُوَيّل بتشديد الياء وهو رجلٌ مالٌ وَت َموّ َل مثله ومَوّلَه غيه وف الديث ما جاءَك منه وأَنتَ غيُ‬
‫خذْه وتَموّله أَي اجعله لك مالً قال ابن الَثي وقد تكرّر ذكر الال على‬
‫مُشْرِف عليه فَ ْ‬
‫سمّياتِه ف الديث ويُفرَق فيها بالقَرائن ورج ٌل مالٌ ذو مالٍ وقيل كثيُ الال كأَنه قد‬
‫اختلف مُ َ‬
‫جَعل نفسَه ما ًل وحقيقته ذو مالٍ وأَنشد أَبو عمرو إِذا كان مالً كان مالً مُرَزّأً ونال ندَاه كلّ‬
‫دانٍ وجانِب قال ابن سيده قال سيبويه مال إِما أَن يكون فاعلً ذهبت عينُه وإِما أَن يكون َفعْلً‬
‫من قوم مالةٍ ومالِيَ وامرأَة مالةٌ من نسوة مالةٍ ومالتٍ وما َأ ْموََلهُ أَي ما أَكثر ماَلهُ قال ابن جن‬
‫وحكى الفراء عن العرب رجل مَئِلٌ إِذا كان كثي الال وأَصلُها َموِل بوزن َفرِقٍ و َحذِرٍ ث‬
‫انقلبت الواو َألِفا لتحركها وانفتاح ما قبلها فصارت مالً ث إِنم أَتوا بالكسرة الت كانت ف‬
‫صعَب بن عمي‬
‫واو مَوِل فحركوا با الَلف ف مالٍ فانقلبت هزة فقالوا مَئِل وف حديث ُم ْ‬
‫قالت له ُأمّه وال ل أَلبَس خِمارا ول أَستظِلّ أَبدا ول آكل ول أَشرب حت َتدَعَ ما أَنتَ عليه‬
‫وكانت امرأَة مَيّلة أَي ذات مال يقال مالَ يَمالُ ويَمول فهو ما ٌل ومَيّل على َفعْل وفَ ْيعِل قال‬
‫والقياس مائِلِ وف حديث الطفيل كان رجلً شريفا شاعرا مَيّلً أَي ذا ما ٍل ومُلْتُه أَعطيته الال‬
‫ومالُ أَهلِ البادية الّن َعمُ والُولةُ العنكبوت أَبو عمرو هي العنكبوت والُولةُ والشّبَثُ والِنَنَة قال‬

‫الوهري زعم قوم أَن الُولَ العنكبوت الواحدة مُولةٌ وأَنشد حاملة دَلْوك ل مموَلهْ مَلَى من‬
‫الال كعَيْن الُوَلهْ قال ول أَسعه عن ِثقَة و ُموَيْل من أَساء رَجَب قال ابن سيده أَراها عادِيّة‬

‫( ‪)11/635‬‬
‫( ميل ) ‪ :‬الَيْلُ ‪ :‬العُدول إِل الشيء والِقبالُ عليه وكذلك ا َليْلنَ ‪ .‬و مالَ الشيءُ َيمِيلُ مَ ْيلً و‬
‫مَمالً و َممِيلً و َتمْيالً الَخية عن ابن الَعراب وأَنشد ‪ :‬لا رأَيْتُ أَنّن راعِي مالْ حَ ْلقْتُ رأْسي‬
‫وتركْتُ الّتمْيالْ قال ابن سيده ‪ :‬وهذه الصيغة موضوعة بالَغلب لتكثي الصدر كما أَن َفعّلْت‬
‫بالَغلب موضوعة لتكثي الفعل ‪ .‬و الَيَل ‪ :‬مصدر ا َلمْيَل ‪ .‬يقال ‪ :‬مالَ الشيءُ َيمِيل مَمالً و‬
‫ب ومَعِيب ف السم والصدر ‪ .‬و مال عن الق و مال عليه ف الظلم و أَمال‬
‫َممِيلً مثال مَعا ٍ‬
‫الشيء ف مال ورجل مائلٌ من قوم مُيّل و مالةٍ ‪ .‬يقال ‪ :‬إِنم لَمالةٌ إِل الق وقول ساعدة بن‬
‫جدٌ عليه ضَباب تَنَْتحِيه الريحُ مِيلُ قيل ‪ :‬ضَباب مِيلٌ مع الريح يَتكفّأ ‪.‬‬
‫جؤية ‪ :‬غَداه ظَ ْهرُه ُن ُ‬
‫قال ابن جن ‪ :‬القول ف مِيل فإِنه وإِن كان جعا فإِنه أَجراه على الضّباب وإِن كان واحدا من‬
‫حيث كان كثيا فذهب بالمع إِل الكثرة كما قال الطيئة ‪ :‬فَُنوّارُه مِيلٌ إِل الشمس زاهِرُه‬
‫ض ٍو ومِرْطٍ وقد أَمالهُ إِليه و مَيّله ‪ .‬و اسَْتمَال‬
‫قال ‪ :‬وقد يوز أَن يكون مِيلٌ واحدا َكِنقْصٍ وِن ْ‬
‫الرجل ‪ :‬من الَيْل إِل الشيء ‪ .‬وف حديث أَب موسى أَنه قال لَنس ‪ :‬عُجّلَتِ الدنيا وغُيّبَتِ‬
‫الخرة َأمَا وا لو عايَنوها ما َعدَلوا ول مَيّلوا قال شر ‪ :‬قوله ما مَيّلوا ل يشكّوا ول يتردّدوا ‪.‬‬
‫تقول العرب ‪ :‬إِن ُلمَيّلُ بي َذيِْنكَ الَمرَين و أُمايِلُ بينهما أَيّهما أَرْكَب وأُمايِطُ بينهما وإِن‬
‫ُلمَيّل و أُمايِل بينهما َأيّهما أَفضل وقال عمران بن حطان ‪ :‬لا رأَوا مَخْرَجا من ُكفْ ِر قومِ ِهمُ‬
‫مضوا فما مَيّلوا فيه وما َعدَلوا ما مَيّلوا أَي ل يشكّوا ‪ .‬وإِذا مَيّل بي هذا وهذا فهو شاكّ ‪.‬‬
‫وقوله ما َعدَلوا كما تقول ما عدَلْت به أَحدا وقيل ‪ :‬ما َعدَلوا أَي ما ساوَوْا با شيئا ‪ .‬و تايَل‬
‫ف مِشْيته تاُيلً و ا ْستَماله و اسْتَمال بقلبه ‪ .‬و الّتمْيِيل بي الشيئي ‪ :‬كالترجيح بينهما ‪ .‬وف‬
‫حديث أَب ذر ‪ :‬دخل عليه رجل فق ّربَ إِليه طعاما فيه ِق ّلةٌ فَ مَيّل فيه لِقلِّتهِ فقال أَبو ذر ‪ :‬إِنا‬
‫أَخاف كثرته ول أَخَف قِلّته مَيّل أَي تردّد هل يأَكل أَو يترك تقول العرب ‪ :‬إِن َلمَيّل بي ذْينِك‬
‫الَمرين و أَمايِل بينهما أَيّهما آتِي ‪ .‬و ا َليْلءُ ‪ :‬ضرْب من العتِمام حكى ثعلب ‪ :‬هو َيعَْتمّ ا َليْلَ‬
‫أَي ُيمِيل العمامة ‪ .‬وف حديث أَب هريرة عن النب قال ‪ :‬صِنْفانِ من أَهل النار ل أَرهُما بعدُ قومٌ‬
‫معهم سِياطٌ كأَذْنابِ البَقر يضربون الناس با ونساءٌ كاسِياتٌ عارِياتٌ مائِلتٌ ُممِيلتٌ‬
‫جدْن ريَها وِإنّ ريَها َلتُوجدُ من كذا‬
‫ُرؤُوسُهنّ كأَسْنِمة الُبخْتِ الائِلة ل َيدْخُلْن النة ول يَ ِ‬
‫لمْرة كما قال الخر ‪:‬‬
‫وكذا يقول ‪َ :‬يمِ ْلنَ بالُيْلء وُيصْبِيَ قلوبَ الرجال وقيل ‪ :‬مائِلت ا ِ‬
‫لمْرةِ والكلمِوقيل ‪ :‬الائلت الَُتبّجات وقيل ‪ :‬مائِلت الرؤُوس إِل الرجال وا ِلشْطةُ‬
‫مائ َلةِ ا ِ‬

‫اليْلء ‪ :‬معروفة وقد كرِهها بعضهم للنساء قال ابن الَثي الائِلتُ الزائِغاتُ عن طاعة ال وما‬
‫يَ ْل َزمُ ُهنّ حفظه و ُممِيلتٌ يُعلّمن غيهن الدخولَ ف مثل ِفعْلِهن وقيل ‪ :‬مائلتٌ مُتََبخْتِرات ف‬
‫ش ْطنَ ا ِلشْطةَ الَيْلء وهي مِشْطَة البَغايا‬
‫الشي ِممِيلت لَكتافهنّ وأَعطافهنّ وقيل ‪ :‬مائلت َيمْتَ ِ‬
‫وقد جاء كراهتُها ف الديث ‪ .‬و ا ُلمِيلت ‪ :‬اللوات َي ْمشُطْن غيَهنّ تلك ا ِلشْطة ‪ .‬وف حديث‬
‫ابن عباس ‪ :‬قالت له امرأَة إِن َأمْتَشِط الَيْلء فقال عكرمة ‪ :‬رأْسُك تَبَعٌ لقلبِك فإِن استقام‬
‫قلبُك استقام رأْسُك وإِن مال قلبُك مال رأْسُك ‪ .‬و مالت الشمسُ مُيولً ‪ :‬ضَّيفَت للغروب‬
‫للْقة والبناء ‪.‬‬
‫وقيل ‪ :‬مالت زاغَتْ عن الكَبِد ‪ .‬و الَيْل ‪ :‬ف الادث و الَيَلُ بالتحريك ‪ :‬ف ا ِ‬
‫تقول ‪ :‬رجل َأمْيَل العاتِق ف عُنُقه مَيَل وتقول ف الائط مَيَلٌ وكذلك السّنام وقد مَيِلَ َيمْيَل‬
‫مَيَلً فهو َأمْيَل ‪ .‬أَبو زيد ‪ :‬مَيِل الائط َيمْيَلُ و مَيِل سَنام البعي مََيلً و مَيِلَ الائط مََيلً قال ‪:‬‬
‫مال الائط َيمِيل مَ ْيلً ‪ .‬وقال ابن السكيت ‪ :‬فلن مَيَلٌ علينا والائط مَيَلٌ بتحريك الياء ‪ .‬وف‬
‫الديث ‪ :‬ل تَ ْهلِك أُمت حت يكون بينهم التّمايُل والتّمايُز أَي ل يكون لم سلطان يكُفّ الناسَ‬
‫عن التّظال فَ َيمِيل بعضهم على بعض بالَذى والَيْف ‪ .‬و الَيْلءُ من الِبل ‪ :‬الائلة السنام ‪.‬‬
‫ولُقِي َمنّ مَيَلك وفيه مَيْل علينا ‪ .‬و ا َلمْيَلُ على أَ ْفعَل ‪ :‬الذي َيمِيل على السرج ف جانب ول‬
‫يستوي عليه وقيل ‪ :‬هو الذي ل سَيْف معه وقيل ‪ :‬هو الذي ل ُرمْح معه وقيل ‪ :‬هو الذي ل‬
‫تُرْس معه وقيل ‪ :‬هو الَبان وجعه مِيلٌ قال الَعشى ‪ :‬ل مِيل ول عُزُلُ ابن السّكّيَتِ ‪ :‬ا َلمْيَل‬
‫شفُ الذي ل تُرْس معه قال ‪ :‬و ا َلمْيَلُ عند الرّواة الذي ل يثبت على‬
‫الذي ل سيف معه والَكْ َ‬
‫ظهور اليل إِنا َيمِيل عن السّرْج ف جانب فإِذا كان يثبت على الدابة قيل فارسٌ وإِن ل يثبت‬
‫قيل ِكفْل قال جرير ‪ :‬ل يركَبُوا اليلَ إِل بعدما هَرِموا فهم ثِقالٌ على أَكتافها مِيلُ وف قصيد‬
‫سنُ الركوب‬
‫كعب ‪ :‬إِذا توقّدتِ الِزّانُ والِيلُ وقيل ‪ :‬هي جع َأمْيَل وهو ال َكسِل الذي ل يْ ِ‬
‫والفُروسِيّة وف قصيدته أَيضا ‪ :‬عِند اللّقاءِ ول مِيلٌ مَعازِيلُ و الَيْلءُ ‪ُ :‬عقْدة من الرمل ضخمة‬
‫زاد الَزهري ‪ُ :‬معْتزِلة قال ذو الرمة ‪ :‬مَيْلَء من َم ْعدِن الصّيانِ قاصِيةٍ أَبعا ُرهُنّ على أَهدافِها‬
‫كُثَبُ قال أَبو منصور ‪ :‬ل أَعرف ا َليْلء ف صفة الرمال قال ‪ :‬ول أَسعه من العرب قال ‪ :‬وأَما‬
‫ا َلمْيَ ُل فمعروف قال ‪ :‬وأَحسب الليث أَراد قول ذي الرمة ‪ :‬مَيْلء من معدنٍ الصّيان قاصَيةٍ‬
‫إِنا أَراد بالَيْلء هنا أَرْطاةً قال ‪ :‬ولا حينئذ معنيان ‪ :‬أَحدها أَنه أَراد أَنّ فيها ا ْعوِجاجا والثان‬
‫أَنه أَراد ب الَيْلء أَنا متنحّية متباعدة من َم ْعدِن بقر الوَحْش قال ‪ :‬وجع الَميل من الرمل مِيلٌ‬
‫و مَيْلء موضعُه خفض لَنه من نعت أَرْطاة ف قوله ‪ :‬فبات ضَيْفا إِل َأرْطاةِ مُرْتَ ِكمٍ من الكَثِيبِ‬
‫حتَجَبُ الوهري ‪ :‬الَيْلء من الرمل العُقْدة الضخمة والشجرة الكثية الفروع‬
‫فءٌ ومُ ْ‬
‫لا دِ ْ‬
‫أَيضا ‪ .‬وأَلِفُ الِمالة ‪ :‬هي الت تدها بي الَلف والياء نو قولك ف عال وخات عال وخات ‪ .‬و‬
‫مالَ بنا الطريقَ ‪َ :‬قصَدها ‪ .‬و مايَلَنَا الَلك فمايَلْناه أَي أَغار علينا فَأغَرْنا عليه و الِيلُ من الَرض‬
‫‪َ :‬قدْرُ منتهَى مدّ البصر والمع َأمْيال و مُيول قال كثيّر عزة ‪ :‬سيأْت أَميَ الؤْمني ودونه صِمادٌ‬

‫صوّان مَرْتٌ مُيولُها ثَنائي تَُنمّيهِ إِليك و ِمدْحَتِي صُهابِّيةُ الَلوانِ باقٍ ذمِيلُها وقيل للَعلم‬
‫من ال ّ‬
‫البنية ف طريق مكة أَميال لَنا بنيت على مَقادِير َمدَى الَبصَر من الِيلِ إِل الِيلِ وكلّ ثلثةِ‬
‫َأمْيال منها فَرْسَخ ‪ .‬و الِيلُ ‪ :‬مَنارٌ يبنَى للمسافر ف َأنْشازِ الَرض وأَشرافِها وقيل ‪ :‬مسافة من‬
‫الَرض مُتَراخِية ليس لا َحدّ معلوم ‪ .‬و الِيلُ ‪ :‬الُلْمول والمع كالمع ‪ .‬الَصمعي ‪ :‬قول‬
‫العامة الِيلُ لا تُ ْكحَل به العي خطأ إِنا هو ا ُل ْلمُول وهو الذي يُكحَل به البصر ‪ .‬ويقال‬
‫للحديدة الت يكتب با ف أَلواح الدفتر مُ ْلمُول ول يقال مِيلٌ إِلّ للمِيلِ من أَميال الطريق ‪.‬‬
‫الوهري ‪ :‬مِيلُ الكُحْل و مِيلُ الِراحَة و مِيلُ الطريق والفرسخُ ثلثةُ َأمْيال وجعه َأمْيال و َأمْيُل‬
‫وأَنشد ابن بري لَب النجم ‪ :‬حت إِذا اللُ َجرَى با َلمْيُلِ وفارَق ال ْزءَ َذوُو الّتأَبّلِ وف حديث‬
‫القيامة ‪ :‬فَُتدْنَى الشمسُ حي تكون َقدْر مِيلٍ قيل ‪ :‬أَراد الِيلَ الذي يُكْتَحل به وقيل ‪ :‬أَراد‬
‫ثُلُثَ الفَرْسخ وقيل ‪ :‬الِيلُ القِطْعة من الَرض ما بي العَ َلمَي وقيل ‪ :‬هو َمدّ البصر ‪ .‬و أَمالَ‬
‫للّة قال لبيد ‪ :‬وما َيدْرِي عُبَيدُ بَن أُقَيْشٍ أَيُوضِعُ بالَمائِلِ َأمْ ُيمِيلُ َأوْضع ‪:‬‬
‫الرجلُ ‪َ :‬رعَى ا ُ‬
‫ل ْمضِ ‪ .‬و السْتِمالة ‪ :‬الكْتِيال بال َكفّي والذّراعي وف الحكم ‪ :‬اسَْتمَال‬
‫َحوّل إِبلَه إِل ا َ‬
‫الرجل كال باليدين وبالذراعي قال الراجز ‪ :‬قالتْ له َسوْداءُ مِثْلُ الغُول ما لك ل َتغْدو‬
‫سَتمِيل وقول مصعب بن عمي ‪ :‬وكانت امرأَةً مَيّ َلةً قد تقدم ف ترجة مول وال أَعلم‬
‫فَتَ ْ‬

‫( ‪)11/635‬‬
‫( ميكائيل ) مِيكائيلُ ومِيكائي من أَساء اللئكة‬

‫( ‪)11/639‬‬
‫( نأل ) الّنأَلنُ ضرب من الشي كأَنه يَنْهَض برأْسه إِل َفوْقُ نأَلَ يَ ْنأَلُ نأْلً ونئِيلً ونأَلنا مشَى‬
‫ونَهَض برأْسه يركه إِل فوق مثل الذي َي ْعدُو وعليه ِحمْل ينهَض به وقد صحّف الليث الّنأَلن‬
‫فقال الّتأَلن قال الَزهري وهذا تصحيف فاضح وَنأَلَ الفرسُ يَ ْنأَل َنأْلً فهو َنؤُول اهتزّ ف‬
‫مِشْيَته وضَبُع نَؤول كذلك قال ساعدة بن جؤية لا ُخفّان قد ثُلِبا ورأْس كرأْس العُود شَهْرَبةٌ‬
‫َنؤُولُ وَنأَلَ أَن يفعل أَي ينبغي‬

‫( ‪)11/639‬‬

‫لوْزُ النديّ قال وعامة أَهل العراق ل يهمزونه وهو مهموز قال‬
‫( نأجل ) الليث الّنأْجِيلُ ا َ‬
‫الَزهري وهو دخيل‬
‫( * قوله « وهو دخيل » عبارة الزهري وهو معرب دخيل ) وال أَعلم‬

‫( ‪)11/639‬‬
‫( نأدل ) النّ ْئدِلُ الداهية وال أَعلم‬

‫( ‪)11/639‬‬
‫( نأرجل ) الّنأْرَجِيل بالمز لغة ف النّارَجِيلُ وقد ذكر‬

‫( ‪)11/639‬‬
‫( نأطل ) النّ ْئطِلُ الداهية الشّنْعاءُ رواه أَبو عبيد عن الَصمعي ورجل نِ ْئطِلٌ داهٍ‬

‫( ‪)11/639‬‬
‫( نأمل ) الّنأْمَلةُ مَشْيُ الُقيّد وقد ن ْأمَلَ‬

‫( ‪)11/640‬‬
‫( نبل ) النّبْل بالضم الذّكاءُ والنّجابة وقد نَبُلَ نُبْلً ونَبالة وتَنَبّل وهو َنبِيلٌ ونَبْلٌ والُنثى نَبْلة‬
‫والمع نِبالٌ بالكسر وَنبَلٌ بالتحريك ونَبَلة والنّبِيلة ال َفضِيلة‬
‫( * قوله « ونبل بالتحريك ونبلة والنبيلة الفضيلة » هكذا ف الصل العول عليه مصلحا بط‬
‫السيد مرتضى لتقطيع ف الورق وف بعض النسخ ونبل بالتحريك مثل كري وكرم الليث النبل‬
‫ف الفضل والفضيلة إل آخر ما هنا ) وأَما النّبالة فهي أَعمّ تري مَجْرَى النّبْل وتكون مصدرا‬
‫للشيء النّبيل السيم وأَنشد َكعْثَبُها َنبِيلُ قال وهو يَعيبها بذا قال والنّبَلُ ف معن جاعة النّبيل‬
‫كما أَن الَدَم جاعة ا َلدِي والكَرَم قد ييء جاعة الكري وف بعض القول رجل َنبْل وامرأَة نَبْلة‬
‫وقوم نِبالٌ وف العن الَول قوم ُنبَلء الوهري النّبْل والنّبالة ال َفضْل وامرأَة نَبِيلة ف السن بَيّنة‬

‫النّبالة وأَنشد ابن الَعراب ف صفة امرأَة ول تَنَ ّطقْها على غِلَلهْ إِلّ ِلحُسنِ الَلْق والنّباَلهْ‬
‫للْق وفرسٌ نَبِيل ا َلحْزِم َحسَنه مع غلظ قال عنترة وَحَشيّت سَ ْرجٌ‬
‫وكذلك الناقة ف حسن ا َ‬
‫شوَى مهدٍ مراكِ ُلهُ نَبِيلِ ا َلحْ ِزمِ وكذلك الرجل أَنشد ثعلب ف صفة رجل فقامَ‬
‫على َعبْل ال ّ‬
‫وَثّابٌ نَبيلٌ مَحْ ِزمُهْ ل يَ ْلقَ ُبؤْسا لمه ول َد ُمهْ ويقال ما انتَبَلَ نَبْ َلهُ إِلّ بأَخَرةٍ ونُبْلَه ونَبَالَه كذلك‬
‫أَي ل يَنَْتبِه له وما بال به قال يعقوب وفيها أَربع لغات نُبْلَه ونَباَلهُ ونَبالتَه ونُبالَتَه قال ابن بري‬
‫اللغات الَربع الت ذكرها يعقوب إِنا هي نُ ْبلَه وَنبْلَه ونَبالَه ونَباَلتَه ل غي وأَتان فلنٌ وأَتان هذا‬
‫الَمر وما نَبَلْت نَ ْبلَه أَنْبُل أَي ما شعَرْت به ول أَردته وقال اللحيان أَتان ذلك الَمر وما انتَبَلْت‬
‫نُ ْبلَه ونُبْلَتَه قال وهي لغة القَنان ونَبالَه ونَبالَته أَي ما علمت به قال وقال بعضهم معناه ما‬
‫شَعرْت به ول تّيأْت له ول أَخذت ُأهْبَتَه يقال ذلك للرجل ي ْغفُل عن الَمر ف وقته ث ينتبه له‬
‫بعد إِدْباره وف حديث النضر بن َكلْدة وال يا معْشَر قريش لقد نزل بكم أَمر ما ابَْتلْتم بَتْلَه قال‬
‫الطاب هذا خطأ والصواب ما انتَبَلْتم نُبْله أَي ما انتبهتم له ول تعلموا علمه تقول العرب‬
‫أَنذرتك الَمر فلم تَنَْتبِل نَبْله أَي ما انتبهت له وال أَعلم ابن الَعراب النّبْلة الّلقْمة الصغية‬
‫لجْلَ ْينِ َخوْدٌ‬
‫وهي ا َلدَرَة الصغية الوهري والنّبْلة العطيّة والنّبَل الكِبارُ قال بشر َنبِيلة موضع ا ِ‬
‫شحَيْن والبطْن اضْطِمار والنّبَلُ أَيضا الصّغار وهو من الَضداد والنّبَل عِظام الجارة‬
‫وف الكَ ْ‬
‫وا َلدَر ونوها وصغارها ض ّد واحدتا نَبَلة وقيل النّبَل العِظام والصّغار من الجارة والِبل‬
‫والناس وغيهم والنّبَلُ الجارة الت يُسْتنجى با ومنه الديث اّتقُوا الَل ِعنَ وَأ ِعدّوا النّبَل قال‬
‫أَبو عبيد وبعضهم يقول النّبَل قال ابن الَثي واحدتا نُبْلة كغُرْفة وغُرَف والحدثون يفتحون‬
‫النون والباء كأَنه جع نبيل ف التقدير والنّبَل بالفتح ف غي هذا الكِبار من الِبل والصغار وهو‬
‫من الَضداد ونبّلَه نُبَلً أَعطاه إِياها يستنجي با وتََنبّلَ با اسَْتنْجى قال الَصمعي أَراها هكذا‬
‫بضم النون وفتح الباء يقال َنبّلْن أَحجارا للستنجاء أَي أَعطنيها وَنبّلن عَرْقا أَي أَعطنيه قال‬
‫أَبو عبيد الحدثون يقولون النّبَل بفتح النون قال ونراها سيت نََبلً لصغرها وهذا من الَضداد‬
‫ف كلم العرب أَن يقال للعِظام نَبَل وللصغار نَبَل وحكى ابن بري عن ابن خالويه النّبَل جع‬
‫نابِل وهي الذّاق بعمَل السلح والنّبَل حجارة الستنجاء قال ويقال النّبَل بضم النون قال‬
‫ممد بن إِسحق بن عيسى سعت القاسم بن معن يقول إِن رجلً من العرب توُفّيَ فوَرِثه أَخوه‬
‫فعيّره رجل بأَنه فرِح بوت أَخيه لّا ورثه فقال الرجل أَفْ َرحُ َأنْ أُرْزَأَ الكِرامَ وأَنْ أُورَثَ َذوْدا‬
‫شَصائصا نَبَل ؟ إِن كنتَ أَزْنَنْتَن با َكذِبا َج ْزءُ فَل َقيْتَ مِثْلَها عَجِل يقول أَأَفْرَح بصِغار الِبل‬
‫وقد رُزِئْت بكِبار الكِرام ؟ قال وبعضهم يَرْويه ُنبَل يريد جع نُبْلة وهي العظيمة قال ابن بري‬
‫شعْر الصّغارُ الَجسام قال فنَرى أَن حجارة الستنجاء‬
‫الشعر لضْرَميّ بن عامر والنّبَل ف ال ّ‬
‫ُسمّيت َنبَلً لصَغارتا وقال أَبو سعيد كلما ناولْت شيئا ورَميته فهو َنبَل قال وف هذا طريق آخر‬
‫يقال ما كانت نُبْلَتك من فلن فيما صنعْت أَي ما كان جَزاؤُك وثوابُك منه قال وأَما ما روي‬

‫شَصائصا نَبَل بفتح النون فهو خطأ والصحيح نُبَل بضم النون والنّبَلُ ههنا ِعوَضٌ ما ُأصِبْت به‬
‫وهو مردود إِل قولنا ما كانت نُبْ َلتُك من فلن أَي ما كان ثوابُك وقال أَبو حات فيما أَلّفه من‬
‫الَضداد يقال ضَبّ َنبَلٌ وهو الضخم وقالوا النّبَل السيسُ قاله أَبو عبيد وأَنشد أُورَثَ ذوْدا‬
‫شَصائصا نَبَل بفتح النون قال أَبو منصور أَما الذي ف الديث وَأ ِعدّوا النّبَل فهو بضم النون‬
‫جع النّبْلة وهو ما تَناولْته من َمدَرٍ أَو حجَر وأَما النّبَل فقد جاء بعن النّبيل السيم وجاء بعن‬
‫سمْلِ‬
‫السيس ومن هذا قيل للرجل القصي تِنْبَل وتِنْبال وأَنشد أَبو اليثم بيت طرفة وهو ِب َ‬
‫ا ُل ْعضَلت نَبِيلُ‬
‫( * قوله « وهو بسمل العضلت نبيل » هكذا ف الصل بالنون والباء والياء التحتية ف‬
‫الشطر وتفسيه والذي ف شرح القاموس فيهما تنبل كدرهم بالثناة الفوقية والنون والباء‬
‫ويشهد له ما يأْت )‬
‫فقال قال بعضهم نَبيل أَي عاقل وقيل حاذِق وهو نبيلُ الرأْي أَي جيّده وقيل نبيل أَي رفيق‬
‫بإِصلح عِظام الُمور وا ْستَنْبَل الالَ أَخذ خِيارَه ونُبْلة كل شيء خِيارُه والمع نُبُلت مثل‬
‫حُجْرة وحُجُرات وقال الكميت للئ من نُبُلتِ الصّوا رِ كحْلَ الَدامِع ل تَكَْتحِل أَي خِيار‬
‫الصّوار شبّه البقر الوَحْشِيّ بالللئ وقوله أَنشده ابن الَعراب ُم َقدّما َسطِيحةً أَو أَْنبَل قال ابن‬
‫صغَرَ من ذلك لا قدّمته من أَن النّبَل الصغارُ أَو أَكبَ لا قدّمت من‬
‫سيده ل يفسره إِل أَن أَظنه َأ ْ‬
‫أَن النّبَل الكِبارُ وإِن كان ذلك ليس له فعل والتّنْبالُ والتّنْبالةُ القصي بَيّن التّنْبالة ذهب ثعلب‬
‫إِل أَنه من النّبَل وجعله سيبويه رباعيّا والنّبْلُ السهام وقيل السّهامُ العربية وهي مؤنثة ل واحد‬
‫له من لفظه فل يقال نَبْلة وإِنا يقال سهم ونشّابة قال أَبو حنيفة وقال بعضهم واحدتا نَبْلة‬
‫والصحيح أَنه ل واحد له إِل السّهْم التهذيب إِذا رجعوا إِل واحدة قيل سهم وأَنشد ل‬
‫تَجْفوَانِي وانْبُلن بكسره‬
‫( * قوله « ل تفوان » هكذا ف الصل وانظر الشاهد فيه )‬
‫وحكي نَبْل وُنبْلن وأَنْبال ونِبال قال الشاعر وكنتُ إِذا َرمَيْتُ َذوِي سَوادٍ بأَنْبالٍ مَرَ ْقنَ من‬
‫لعْبةِ من نِبالا وقول ال ّلعِي‬
‫سنَ ف ا َ‬
‫السّوادِ وأَنشد ابن بري على نِبال قولَ أَب النجم واحْبِ ْ‬
‫ولكنْ َحقّها هُرْدَ النّبال‬
‫( * قوله ولكن حقها هرد النبال » هكذا ف الصل مضبوطا )‬
‫وقال الفراء النّبْل بنلة ال ّذوْد يقال هذه النّبْلُ وتصغّر بطرح الاء وصاحبها نابلٌ ورجل نابِلٌ‬
‫ذو َنبْلٍ والنابِلُ الذي يعمَل النّبْلَ وكان حقه أَن يكون بالتشديد والفعل النّبالةُ ابن السكيت‬
‫رجل نابلٌ ونَبّال إِذا كان معه نَبْل فإِذا كان يعملها قلت نابِلٌ وناَبلْتُه فَنََبلْته إِذا كنت أَجودَ نَ ْبلً‬
‫منه قال وقد يكون ذلك ف النّبْل أَيضا وتقول هذا رجل مُتََنبّل نَبْله إِذا كان معه َنبْل وتَنَبّل‬
‫أَيضا أَي تكلّف النّبْل وتََنبّل أَي أَخذ ا َلنْبَل فالَنْبَل وأَنشد ابن بري لَوس وَأمْ َلقَ ما عندي‬

‫خُطوبٌ تََنبّلُ وف الثل ثارَ حابِلُهم على نابِلِهم أَي َأوْقَدوا بينهم الشرّ ونَبّال بالتشديد صانعٌ‬
‫للنّبْل ويقال أَيضا صاحب النّبْل قال امرؤ القيس وليس بذي ُرمْحٍ فَي ْطعُنن به وليس بذي سَيْف‬
‫وليس بنَبّال يعن ليس بذي نَبْل وكان أَبو حَرّار يقول ليس بِنابِلٍ مثل لِب ٍن وتامِر قال ابن بري‬
‫النّبّال بالتشديد الذي يعمل النّبْل والنابِلُ صاحب النّبْل هذا هو الستعمل قال الراجز ما عِلّت‬
‫وأَنا جَ ْلدٌ نابِلُ والقَوْسُ فيها وََترٌ عُنابِلُ ونسب ابن الَثي هذا القول لعاصم وقال نابِل أَي ذو‬
‫نَبْل قال وربا جاء نَبّال ف موضع نابِل ونابِلٌ ف موضع نَبّال وليس القياس قال سيبويه يقولون‬
‫ِلذِي الّتمْر واللّب والنّبْل تامِر ولبِن ونابِل وإِن كان شيء من هذا صَ ْنعَتَه َتمّار وَلبّان وَنبّال ث‬
‫قال وقد تقول ِلذِي السّيْف سَيّاف وِلذِي النّبْل َنبّال على التشبيه بالخر وحِرْفَته النّبالة ومُتََنبّل‬
‫حامل نَبْل وَنَبَله بالنّبْل يَ ْنبُله نَ ْبلً رماه بالنّبْل وقوم ُنبّل رُماةٌ عن أَب حنيفة ونَبَلَه يَنْبُله نَبْلً وأَنْبَله‬
‫كلها أَعطاه النّبْل وأَنَْبلْته سهما أَعطيته واسْت ْنبَله سأَله النّبْل ونَبّلْن أَي هَبْ ل نِبالً واسْتَنْبَلن‬
‫فلن فأَنَْبلْتُه أَي أَعطيته نَ ْبلً وف الصحاح اسَْتنْبَلَي فَنَبَلْته أَي ناولته نَ ْبلً ونَبَل على القوم َينْبُل‬
‫لقط لم النّبْل ث دفعها إِليهم ليموا با وف حديث النب صلى ال عليه وسلم كنت أَيامَ الفِجار‬
‫أَنْبُل على ُعمُومَت وروي كنت ُأنَبّل على عُمومت يومَ الفِجَار نَبّلْت الرجل بالتشديد إِذا ناوَلْته‬
‫النّبْل ليمي وكذلك أَْنبَلْته وف الديث ِإنّ سعدا كان يرمي بي يدي النب صلى ال عليه وسلم‬
‫يوم أُحُد والنبّ يُنَبّلُه وف رواية وفتً يُنَبّلُه كلما َنفِدتْ نَبْلُه وف رواية َينْبُلُه بفتح الياء وتسكي‬
‫النون وضم الباء قال ابن الَثي قال ابن قتيبة وهو غلط من َنقَلة الديث لَن معن نَبَلْته أَنُْبلُه‬
‫إِذا رميته بالنّبْل وقال أَبو عمر الزاهد بل هو صحيح يعن يقال نََبلْته وأَنَْبلْته ونَبّلْته ومنه‬
‫الديث الرامِي ومُنْبِله ويوز أَن يريد بالُ ْنبِل الذي يردّ النّبْل على الرامي من ا َلدَف ونَبَلَ ِبسَهْم‬
‫واحد َرمَى به ورجل نابِلٌ حاذِق بالنّبْل وقال أَبو زيد تَنابل فلن وفلن فََنبَله فلن إِذا تَنافَرا‬
‫أَيهما أَنْبَل من النّبْل وأَيهما أَحذق عملً ونابَلَن فلن فنَبَلْته أَي كنت أَجود نَ ْبلً منه قال ابن‬
‫سيده روى بعض أَهل العلم عن رؤبة قال سأَلناه عن قول امرئ القيس نَ ْطعُنُهم سُلْكَى‬
‫ومَخْلوجةً َلفْتَكَ لْمي على نابِلِ‬
‫( * قوله « لفتك إل » مع بعد كرك لمي إل هكذا ف الصل )‬
‫فقال حدّثن أَب عن أَبيه قال حدثتن عمت وكانت ف بن دا ِرمٍ فقالت سأَلت امرأَ القيس وهو‬
‫يشرب طِلءً مع علقمة بن عَبَدة ما معن َكرّكَ ْلمَ ْينِ على نابِلِ فقال مررت بنابِلٍ وصاحبُه‬
‫يناوِلُه الريش لُؤاما وظُهارا فما رأَيت أَسرع منه ول أَحسن فشبّهت به التهذيب النابِل الذي‬
‫سوّي النّبال وهو من‬
‫يرمي بالنّبْل ف قول امرئ القيس كَرّكَ ْلمَ ْينِ على نابِلِ وقيل هو الذي ُي َ‬
‫أَنْبَلِ الناس أَي أَعلمهم بالنّبْل قال تَرّصَ أَفْواقَها و َقوّمَها أَنْبَلُ َعدْوانَ كُلّها صَنَعَا وفلن نابِل أَي‬
‫حاذِق با يُمارِسُه من عمل ومنه قول أَب ذؤيب يصف عسلً أَو نبعة َتدَلّى عليها بالِبال ُموَثّقا‬
‫شديدَ الوَصاةِ نابِلٌ وابنُ نابِلِ‬

‫( * سيد هذا البيت ف الصفحة التالية وروايته متلفة عما هو عليه هنا )‬
‫الوهري والنابِلُ الاذِق بالَمر يقال فلن نابِل وابنُ نابِل أَي حاذِق وابن حاذِق وأَنشد‬
‫الَصمعي لذي ا ِلصْبع َق ّومَ أَفْواقَها وتَ ّرصَها أَنْبَلُ َعدْوانَ كلّها صَنَعا أَي أَع َلمُهم بالنّبْل قال ابن‬
‫سيده وكل حاذِق نابِلِ قال أَبو ذؤيب يصف عاسِلً َت َدلّى عليها بي سِبّ وخَيْ َطةٍ شديدُ الوَصاة‬
‫نابِلٌ وابنُ نابِل جعله ابنَ نابِل لَنه أَ ْحذَق له وأَنْبَلَ قداحه جاء با غِلظا جافِية حكاه أَبو حنيفة‬
‫وأَصابتن خُطوب تَنَبّلَت ما عندي أَي أَخذت قال اوس بن حجر لّا رأَيتُ ال ُع ْدمَ قَيّد نائِلي‬
‫وَأمْ َلقَ ما عندي خُطوبٌ َتنَبّل َتنَبّلتْ ما عندي ذهبت با عندي وَنبَلَتْ َحمَلتْ ونَبَلَ الرجلَ‬
‫بالطعام ينْبُله علّله به وناوله الشيء بعد الشيء ونَبَل به يَنْبُل رَ َفقَ ولَنْبُ َلنّك بنبالتك أَي‬
‫لَجزينك جزاءك والنّبْل السي الشديد السريع وقيل حسْن السوق للِبل نَبَلَها يَ ْنبُلها نَبْلً فيهما‬
‫ابن السكيت نََبلْت الِبل أَْنبُلها نَبْلً إِذا سقتها سوقا شديدا ونَبَلْت الِبل أَي قمت بصلحتها‬
‫قال زفر بن الِيار الحارب ل َت ْأوِيا للعِيسِ وانْبُلها فإِنا ما َس ِلمَتْ قُواها َبعِيدة ا ُلصْبَحِ من‬
‫ُممْساها إِذا الِكامُ َلمَعَتْ صُواها‬
‫طءٌ ول تَرْعاها‬
‫لَبِ ْئسَما ُب ْ‬
‫( * قوله « ل تأويا إل » الشاطي الثلث الول اوردها الوهري وف‬
‫الصاغان وصواب انشاده‬
‫ل تأويا للعيس وانبلها ‪ ...‬لبئسما بطء ول نرعاها‬
‫فانا ان سلمت قواها ‪ ...‬نائية الرفق عن رحاها‬
‫بعيدة الصبح من مساها ‪ ...‬إذا الكام لعت صواها )‬
‫أَبو زيد‬
‫( * قوله « ابو زيد إل » عبارة الصاغان أبو زيد يقال انبل‬
‫بقومك اي ارفق بم قال صخر الغيّ‬
‫فانبل بقومك اما كنت حاشرهم ‪ ...‬وكل جامع مشور له نبل‬
‫اي كل سيد جاعة يشرهم اي يمعهم اه وضبط لفظ نبل بفتحتي وضمتي وكتب عليه لفظ‬
‫معا وبذه العبارة يعلم ما ف الصل )‬
‫انبُل بقومك أَي ارْ ُفقْ بقومك وكل جامِعِ مَحْشورٍ أَي سيدِ جاعةٍ يشُرهم أَي ي َمعُهم له نُبُلٌ‬
‫لذْق والنّبالةُ والنّبْلُ ف الرجال ويقال َثمَرة َنبِيلة و َقدِح َنبِيل وتََنبّل‬
‫أَي رِفْق قال والنّبْلُ ف ا ِ‬
‫الرجلُ والبعيُ مات وأَنشد ابن بري قول الشاعر فقلت له يَا با جُعادةَ إِنْ َتمُتْ َأ َدعْك ول‬
‫أَدْفِنْك حت َتنَبّل والنّبِيلة الِيفةُ والنّبِيلةُ الَيْتةُ ابن الَعراب انْتَبَل إِذا مات أَو َقتَل ونو ذلك‬
‫وأَنْبَله ُعرْفا أَعطاه إِيّاه والتّنْبال القصي‬

‫( ‪)11/640‬‬
‫شلً ونَتَلنا ونُتُولً واسْتَ ْنتَل تقدّم واسْتَ ْنتَل القومُ على الاء إِذا‬
‫( نتل ) نَتَل من بي أَصحابه يَنْتِل نَ ْ‬
‫تقدّموا والنّتْل هو التّهَّيؤُ ف القُدوم وروي عن أَب بكر الصديق رضي ال عنه أَنه ُسقِيَ لَبَنا‬
‫ارْتاب به أَنه ل يلّ له شُربه فاسَْتنْتَل َيَتقَّيأُ أَي تقدّم واسَْتنْتَل للَمر استعدّ له أَبو زيد اسْتَ ْنتَلْت‬
‫للَمر اسْتِنْتالً وابْرَْنتَيْت ابْرِنْتاءً وابْرَْن َذعْت ابْرِنْذاعا كل هذا إِذا استعدَدْت له ابن الَعراب‬
‫النّتْل التقدّم ف الي والشر واْنتَتَل إِذا سبق واسْتَنْتَل من الصفّ إِذا تقدّم أَصحابه وف الديث‬
‫أَنه رأَى السن يلعب ومعه صِبْية ف السّكّة فاسْتَنْتَل رسولُ ال صلى ال عليه وسلم أَمامَ القوم‬
‫أَي تقدّم وف الديث ُيمَثّل القرآنُ رجلً فيُؤتى بالرجل كان قد حله مُخالفا له َفيَنْتَتِل خصما‬
‫له أَي يتقدّم ويستعدّ لصامه وخصما منصوب على الال وف حديث أَب بكر أَن ابنه عبد‬
‫الرحن بَرزَ يوم بدر مع الشركي فتركه الناسُ لِكَرامة أَبيه فََنتَل أَبو بكر ومعه سيفُه أَي تقدّم‬
‫إِليه وف حديث سعد بن إِبراهيم ما سبقَنا ابنُ شِهاب من العلم بشيء إِلّ كُنّا نأْت الجلسَ‬
‫لذْب إِل قدّام أَبو عمرو النّتْلة البَيْضة وهي‬
‫ستَنْتِل ويشدّ ثوبه على صدره أَي يتقدّم والنّتْل ا َ‬
‫فيَ ْ‬
‫ال ّد ْو َمصَة والنّتْل بيض النّعام ُيدْفَن ف الَفازة بالاء والنّتَل بالتحريك مثله وقول الَعشى يصف‬
‫مَفازة ل يَتََنمّى لا ف القَيْظِ يَ ْهبِطُها إِلّ الذين لم فيما َأَتوْا نَتَلُ قال زعموا أَن العرب كانوا‬
‫يلؤون بيضَ النعام ماءً ف الشتاء ويدفنونا ف الفَلَوات البعيدة من الاء فإِذا سلكوها ف القَيْظ‬
‫استثاروا البيضَ وشربوا ما فيها من الاء فذلك النّتَل قال أَبو منصور أَصلُ النّتْل التقدّم والتهَيّؤ‬
‫للقدوم فلما تقدّموا ف أَمر الاء بأَن جعلوه ف البيض ودفنوه سي البيض نَ ْتلً وتَناتَل النبتُ‬
‫ف وصار بعضه أَطول من بعض قال عدي بن الرّقاع والَصلُ َينْبُت ف ْرعُه مُتَناِتلً والكفّ‬
‫الَت ّ‬
‫ليس نَباتُها بسَواء وناتَلُ بفتح التاء اسم رجل من العرب وناتِل فرس ربيعة بن عامر‬
‫( * قوله « فرس ربيعة بن عامر » الذي ف القاموس فرس ربيعة ابن مالك ) ونَتْلة ونُتَيْلة وهي‬
‫أُم العباس وضرار ابن عبد الطلب إِحدى نساء بن الّنمِر ابن قاسِط وهي نُتَيلة بنت خبّاب بن‬
‫كليب بن مالك ابن عمرو‬
‫( * قوله « ابن عمرو إل » هكذا ف الصل وشرح القاموس وف التهذيب ابن عمرو بن عامر‬
‫بن زيد إل وقوله ابن ربيعة هو ف الصل أَيضا والذي ف التهذيب من ربيعة ) بن زيد مَناة بن‬
‫عامر وهو الضّحْيان من الّنمِر بن قاسِط بن ربيعة وأَما قول أَب النجم َي ُطفْن َحوْلَ نَتَلٍ وَزْوارِ‬
‫فيقال هو العبد الضخم قال ابن بري ورواه ابن جن يَ ُط ْفنَ َحوْلَ وَزَإِ وَزْوارِ والوَزَأُ الشديد‬
‫اللْق القصيُ السميُ والوَزْوازُ الذي يرّك اسْتَه إِذا مشى ويُ َلوّيها‬

‫( ‪)11/644‬‬

‫( نثل ) نَثَلَ الرّكِيّة َينْثِلُها نَ ْثلً أَخرج تُرابا واسم التراب النّثِيلةُ والنّثالةُ أَبو الراح هي َثلّة البئر‬
‫ونَبِيثَتها والنّثِيلةُ مثل النّبِيثة وهو تراب البئر وقد نََثلْت البئر نَ ْثلً وأَنَْثلْتها استخرجت تُرابا‬
‫وتقول ُحفْرتك َنثَل بالتحريك أَي مفورة ونَثَل كِنانته نَثْلً استخرج ما فيها من النّبْل وكذلك‬
‫إِذا نفضت ما ف الراب من الزاد وف حديث صهيب واْنتَثَل ما ف كِنانته أَي استخرج ما فيها‬
‫من السّهام وتَناثَل الناسُ إِليه أَي انصبّوا وف الديث أَُيحِبّ أَحدكم أَن تُؤتى مَشْرُبَتُه فيُنْتَثَل ما‬
‫فيها ؟ أَي يُستخرج ويؤخذ وف حديث الشعب أَما تَرى ُحفْرتك تُنْثَل أَي يستخرج تُرابا يريد‬
‫القَبْر وف حديث أَب هريرة ذهب رسول ال صلى ال عليه وسلم وأَنتم َتنْتَثِلونَها يعن الَموالَ‬
‫وما فتح عليهم من َزهْرة الدنيا ونَثَل الفرسُ يَنْثُل فهو مِنْثَلٌ راثَ قال يصف بِرْ َذوْنا َثقِيلٌ على‬
‫مَنْ ساسه غي أَنه مِثَلّ على آرِّيهِ ال ّر ْوثَ مِنْثَلُ وقد تقدم مِثَلّ قال أَبو منصور أَراد الافِر كأَنه‬
‫دابّة ذات حافِر من اليل والبِغال والمي وقوله ثَلّ ونَثَل أَي راثَ والنّثِيلُ ال ّروْث قال ابن‬
‫سيده وَل َعمْري إِن هذا َل ِممّا يقوّي رواية َمنْ روى ال ّر ْوثَ بالنصب قال الَحر يقال لكل حافِر‬
‫ثَلّ ونَثَلَ إِذا راث وف حديث علي عليه السلم بي َنثِيلِه ومُعَْت َلفِه النثيلُ الروث ومنه حديث‬
‫ابن عبد العزيز أَنه دخل دارا فيها َروْث فقال أَلّ كَنَسْتم هذا النّثِيل ؟ وكان ل يسمي قبيحا‬
‫بقَبِيح ونَثَل اللحمَ ف القدر يَنِْثلُه وضعه فيها مقطّعا ومَرَةٌ نَثُول تفعَل ذلك كثيا أَنشد ابن‬
‫حمٍ ف الَريءِ بُول أَي أَبشري بذه الشّحْمة‬
‫جمُولِ يا اْبَنةَ شَ ْ‬
‫الَعراب إِذ قالتِ النّثُولُ للْ َ‬
‫جمُولة الذائبة ف َحلْقك قال ابن سيدَه وهذا تفسي ضعيف لَن الشحمة ل تسمى َجمُولً إِنا‬
‫الَ ْ‬
‫لمُول ا ُلذِيبةُ لا قال وأَيضا فإِن هذا التفسي الذي فسر ابن الَعراب هذا البيت إِذا تؤمّل‬
‫اَ‬
‫كان مُسْتَحيلً وقال الَصمَعي ف قول ابن مقبل يصف ناقة مُسامِيةً َخوْصاء ذات نَثِي َلةٍ إِذا كان‬
‫قَيْدامُ الَجَرّةِ أَ ْقوَدا قال مسامية تسامِي خطامَها الطريقَ تنظُر إِليه وذات نَثيلة أَي ذات بقيّة من‬
‫جرّةِ َأوّلا وما تقدّم منها والَقْودُ الستطيلُ والنّثْلةُ الدّرْع عامة وقيل هي السابغة‬
‫َشدّه وقَيْدامُ الَ َ‬
‫منها وقيل هي الواسعة منها مثل النّثْرةِ ونَثَل عليه ِدرْعه يَنُْثلُها‬
‫( * قوله « ينثلها » ضبط ف الحكم بضم الثلثة وكذا ف النهاية ف حديث طلحة الت وصنيع‬
‫الجد يقتضي أنه من باب ضرب ) صَبّها ابن السكيت يقال قد نَثَلَ دِرْعه أَي أَلقاها عنه ول‬
‫يقال نَثَرها وف حديث طلحة أَنه كان يَ ْنثُلِ دِرْعه إِذ جاءه سهم فوقع ف َنحْرِه أَي َيصُبّها عليه‬
‫ويلبسها والنّثْلة الّنقْرة الت بي السّبَلََتيْن ف وسَطِ ظاهر الشفة العُلْيا وناقة ذات نَثِيلة بالاء أَي‬
‫ذات لم وقيل هي ذات بقيّة من شحم والِنْثَلة الزّنْبِيلُ وال أَعلم‬

‫( ‪)11/645‬‬

‫جلً وَنجَلَه أَي وَلدَه قال‬
‫( نل ) النّجْل النّسْل الحكم النّجْل الولد وقد نَجَل به أَبوه يَنْجُل نَ ْ‬
‫الَعشى أَْنجَبَ أَيّامَ والِداهُ به إِذ نَجَلهُ فَِنعْم ما نَجَل قال الفارسي معن والداه به كما تقول أَنا‬
‫بال وِبكَ والناجِلُ الكري النّجْل وأَنشد البيت وقال أَنْجَب والداه به إِذ َنجَله ف زمانه‬
‫والكلم مقدّم ومؤخّر والنْتِجالُ اختيار النّجْل قال وانَْتجَلُوا من خي فَحْلٍ يُ ْنتَجَلْ والنّجْل‬
‫الوالد أَيضا ضدّ حكى ذلك أَبو القاسم الزجاجي ف نوادره يقال قََبحَ الُ نا ِجلَيْه وف حديث‬
‫جلَه أَي ولدها والنّجْل الرمي بالشيء‬
‫الزهري كان له كَلْب صائد يطلب لا الفُحُولة يطلب نَ ْ‬
‫جلَتْه رِجْلُها َخذْفُ‬
‫لصَى من َخلْفها وأَمامِها إِذا َأنْ َ‬
‫وقد نَجَل به ونَجَله قال امرؤ القيس كَأنّ ا َ‬
‫جلً أَي ترمِي به وتدفعه‬
‫لصَى مَنا ِسمُها نَ ْ‬
‫سرَا وقد نَل الشيءَ أَي رمَى به والناقة تَنْجُل ا َ‬
‫َأعْ َ‬
‫جلْت الرجلَ َنجْ َلةً إِذا ضربته بقدّم رجلك فتدحرج يقال من نَجَل الناس َنجَلوه أَي من‬
‫ونَ َ‬
‫شارّهم شارّوه وف الديث من َنجَل الناس نَجَلوه أَي مَنْ عاب الناس عابوه ومَنْ سَبّهم سبّوه‬
‫صحّف هذا الرف فقيل فيه نَحَل‬
‫وقَطَع َأعْراضَهم بالشّتْم كما َيقْطع ا ِلنْجَل الشيشَ وقد ُ‬
‫فلن فلنا إِذا سابّه فهو ينْحَله يُسابّه وأَنشد لطرفة َفذَرْ ذَا وَانْحَل الّنعْمان َقوْلً كَنحْتِ ال َفأْسِ‬
‫يُ ْنجِد أَو َيغُور قال الَزهري قوله َنحَل فلن فلنا إِذا سابّه باطل وهو تصحيف لَِنجَل فلن‬
‫فلنا إِذا َقطَعه بالغيبةِ قال الَزهري قاله لليث بالاء وهو تصحيف والنّجْل والفَرْض معناها‬
‫حصَد به وف الديث وتُتّخَذ‬
‫القَطْع ومنه قيل للحديدة ذات الَسنان مِنْجَل والِنْجَل ما يُ ْ‬
‫لرْث والزّراعة واليم زائدة‬
‫السّيوف مَناجِل أَراد أَن الناس يتركون الهاد ويشتغلون با َ‬
‫والِنْجَل الِ ْطرَد قال مسعود بن وكيع قد حَشّها الليل بِحادٍ مِنْجَلِ أَي مِطْرَد يَنْجلها أَي يسرع‬
‫با والِنْجَل الذي يقضَب به العود من الشجر فيُ ْنجَل به أَي يرمَى به قال سيبويه وهذا الضرب‬
‫ما يُعتمل به مكسور الَول كانت فيه الاء أَو ل تكن واستعاره بعض الشعراء لَسْنان الِبل‬
‫ل ْعوِ‬
‫فقال إِذا ل يكن إِلّ القَتادُ تَنَزّعت مَناجِلُها أَصلَ القَتاد الُكالِب ابن الَعراب النّجَل َنقّالو ا َ‬
‫حمَل الطيّاني إِل الَبنّاء ونَجَل الشيءَ يَ ْنجُله َنجْلً شقّه والَ ْنجُول من اللود‬
‫ف السابِل وهو مِ ْ‬
‫الذي يُشق من عُرْقوبَيْه جيعا ث يسلَخ كما تسلخ الناس اليوم قال ا ُلخَبّل وأَنْكَحُْتمُ َرهْوا كَأنّ‬
‫شقّ إِهاب َأوْسَع السّ ْلخَ نا ِج ُلهْ يعن بال ّرهْو هنا خُلَيدة بنت الزّبْرقان ولا حديث‬
‫عِجانَها مَ َ‬
‫مذكور ف موضعه وقد َنجَلْت الِهاب وهو إِهابٌ مَنْجول اللحيان الَرْجُول والَنْجول الذي‬
‫سمَيْدع الَنْجول الذي يُشقّ من رجله إِل مذبه والَرْجُول‬
‫يُسلخ من رجليه إِل رأْسه أَبو ال ّ‬
‫الذي يُشقّ من رجله ث يقلَب إِهابه ونَجَله بال ّرمْح يَنْجُله َنجْلً َطعَنه وأَوسع َشقّه و َطعْنة َنجْلء‬
‫جمّ وا ِسعَته‬
‫أَي واسعة بَيّنة النّجَل وسِنان مِنْجَل واسع الُرْح وطَعْنة نلء واسعة وبئر نَجْلء ا َل َ‬
‫جمْ والنّجَل بالتحريك سعة‬
‫شقّة َنجْلءَ الَ َ‬
‫أَنشد ابن الَعراب ِإنّ لا بئرا بِشَرْقِيّ العَ َل ْم واسعةَ ال ّ‬
‫سنٍ َنجِل َنجَلً وهو َأنْجَل والمع ُنجْل ونِجال وعي َنجْلء والَسد أَْنجَل وف‬
‫شقّ العي مع ُح ْ‬
‫حديث الزبي عيني َنجْلويْن عي نلء أَي واسعة وسنان مِنْجَل إِذا كان يُوسّع خرق الطعنة‬

‫وقال أَبو النجم سِنانُها مثل القُدامَى مِنْجَل ومَزاد أَنْجَلُ واسع عريض وليل َأنْجَل واسع طويل‬
‫قد عل كلّ شيء وأَلَبسَه وليلة َنجْلء والنّجْل الاء السائل والنّجْل الاءُ الُستنقِع والولَد والنّزّ‬
‫حجّة الواضحة وسلْخ الِلْد من قَفاه والنّجْل أَيضا إِثارة أَخفافِ‬
‫والمع الكثي من الناس والَ َ‬
‫الِبل ال َك ْمأَة وإِظهارها والنّجْل السي الشديد والماعة أَيضا تَجتمع ف الي وروي عن عائشة‬
‫رضي ال عنها أَنا قالت َقدِم رسولُ ال صلى ال عليه وسلم الدينةَ وهي َأوْبأُ أَرض ال وكان‬
‫واديها يَجْري َنجْلً أَرادت أَنه كان نَزّا وهو الاء القليل تعن واديَ الدينة ويمع على َأنْجال‬
‫ومنه حديث الرث بن كَلْدة قال لعمر البلدُ الوَبِئَة ذاتُ الَنْجال والبَعوض أَي النّزُوز والَبقّ‬
‫ويقال استَنْجلَ الوضع أَي كثُر به النّجْل وهو الاء يظهر من الَرض الحكم النّجْل النّ الذي‬
‫يرج من الَرض والوادي والمع نِجال واستَنْجلَتِ الَرض كثرت فيها النّجال واستنجَل النّ‬
‫استخرجه واست ْنجَل الوادي إِذا ظهرَ نُزُوزه الَصمعي النّجْل ماء يُستَنْجل من الَرض أَي‬
‫جمّال إِذا كان‬
‫يستخرج أَبو عمرو النجْل المع الكثي من الناس والنّجْل ا َلحَجّة ويقال لل َ‬
‫جسْرَة تنجُل الظّرّانَ ناجيةٍ إِذا توقّد ف الدّْيمُومة الظّرَر أَي تثيُها بفها‬
‫حاذقا مِنْجَل قال لبيد بِ َ‬
‫حوُ الصبّ اللوح يقال َنجَل لوحَه إِذا ماه وفحل ناجِل وهو الكري الكثي‬
‫فترمي با والنّجْل مَ ْ‬
‫النّجْل وأَنشد ف َزوّجُوه ماجِدا َأعْراقُها وانَْتجَلُوا من خي فحل يُنَْتجَل وفرس ناجِل إِذا كان كري‬
‫النّجْل أَبو عمرو التّناجُل تنازع الناس بينهم وقد تناجَل القومُ بينهم إِذا تنازعوا وانَْتجَلَ الَمرُ‬
‫انتِجالً إِذا استبان ومضى وَنجَلْت الَرض َنجْلً شقَقْتها للزراعة والِنْجِيل كتاب عيسى على‬
‫نبينا وعليه الصلة والسلم يؤَنث ويذكّر فمَن أَنث أَراد الصحيفة ومن ذكّر أَراد الكتاب وف‬
‫صفة الصحابة رضي ال عنهم معه قومٌ صُدورُهم أَناجِيلُهم هو جع إِنيل وهو اسم كتاب ال‬
‫النّلِ على عيسى عليه السلم وهو اسم عِبانّ أَو سُرْيانّ وقيل هو عرب يريد أَنم يقرؤون‬
‫كتاب ال عن ظهر قلوبم ويمعونه ف صدورهم حِفظا وكان أَهل الكتاب إِنا يقرؤون كتبهم‬
‫ف الصحف ول يكاد أَحدهم يمعها حفظا إِل القليل وف رواية وأَناجِيلهم ف صدورهم أَي أَن‬
‫كُتبَهم مفوظة فيه والِنْجيل مثل الِ ْكلِيل والِخْرِيط وقيل اشتقاقه من النّجْل الذي هو الَصل‬
‫يقال هو كري النّجْل أَي الَصل والطّبْع وهو من الفِعل إِ ْفعِيل وقرأَ السن وليحكُم أَهل‬
‫الَْنجِيل بفتح المزة وليس هذا الثال من كلم العرب قال الزجاج وللقائل أَن يقول هو اسم‬
‫أَعجمي فل يُنكَر أَن يقع بفتح المزة لَن كثيا من الَمثلة العجمية يالف الَمثلةَ العربية نو‬
‫لمْض معروف والمع نُجُل قال أَبو‬
‫آجَر وإِبراهيم وهابِيل وقابِيل والنّجِيل ضرب من ِدقّ ا َ‬
‫لمْض كله وَألْيَنُه على السائمة وأَنْجَلوا دوابّهم أَرسلوها ف النّجِيل والنّواجِلُ‬
‫حنيفة هو خي ا َ‬
‫لمْض وَنجَلَتِ الَرض اخْض ّرتْ والنّجِيل ما تكسّر‬
‫من الِبل الت ترعَى النجيل وهو الَرْم من ا َ‬
‫لمْض قال أَبو خراش يصف ماءً آجِنا ُيفَجّي بالَيْدي على‬
‫من ورَق ا َلرْم وهو ضرْب من ا َ‬
‫ظهر آجِنٍ له َع ْرمَضٌ مُسَْتأْ ِسدٌ وَنجِيلُ‬

‫( * قوله « يفجي إل » هكذا ف الصل باليم وتقدم ف مادة أسد يفحي بالاء والصواب ما‬
‫هنا )‬
‫ابن الَعراب الِ ْنجَل السائق الاذِق والِنْجَل الذي يحو َألْواح الصّبْيان وا ِلنْجَل الزرع اللتفّ‬
‫حصَحانُ‬
‫خفّه والصّ ْ‬
‫الُزْ َدجّ والِنْجَل الرجل الكثي الَولد والِنْجَل البعي الذي يَ ْنجُلُ ال َك ْمأَةَ ِب ُ‬
‫الَنْجل هو الواسع ونَجَلْت الشيء أَي استخرجْته ومَناجِلُ اسم موضع قال لبيد وجادَ َر ْهوَى‬
‫إِل مَناجِلَ فال صّحْراء َأمْسَتْ نِعاجُه ُعصَبا‬

‫( ‪)11/646‬‬
‫( نل ) النّحْل ذُباب العسل واحدته نَحْلة وف حديث ابن عباس أَن النب صلى ال عليه وسلم‬
‫نَى عن قَتْل النّحْلة والّنمْلة والصّرَد وا ُل ْدهُد وروي عن إِبراهيم الرب أَنه قال إِنا نى عن‬
‫قتلهنّ لَننّ ل يؤْذِين الناسَ وهي أَقل الطيور والدوابّ ضررا على الناس ليس هي مثل ما‬
‫ب وغيه قيل له فالّنمْلة إِذا َعضّت ُتقْتَل ؟ قال الّنمْلة ل ت َعضّ‬
‫يتأَذى الناسُ به من الطيور الغُرا ِ‬
‫إِنا َيعَضّ الذر قيل له إِذا عضّت الذرة تُقتَل ؟ قال إِذا آذَتْك فاقتلها والنّحْل دَبْر العسل‬
‫الواحدة نلة وقال أَبو إِسحق الزجاج ف قوله عز وجل وأَوحَى ربّك إِل النّحْل جائز أَن يكون‬
‫حلً لَن ال عز وجل نَحَل الناسَ العسلَ الذي يرج من بطونا وقال غيه من أَهل‬
‫سي نَ ْ‬
‫خذِي من الِبال بيوتا ومن ذكّر‬
‫العربية النّحْل يذكّر ويؤنث وقد أَنثها ال عز وجل فقال َأنِ اتّ ِ‬
‫النّحْل فلَنّ لفظه مذكر ومن أَنثه فلَنه جع َنحْلة وف حديث ابن عمر مَثَلُ ال ْؤمِن مَثَلُ النّحْلة‬
‫الشهور ف الرواية بالاء العجمة وهي واحدة النّخْل وروي بالاء الهملة يريد َنحْلة العسل‬
‫ووجه الشابة بينهما ِحذْق النّحْل وفِطْنته وقلّة أَذاه وحَقارته ومنفعتُه وقُنوعه وسعيُه ف الليل‬
‫وتنّهه عن الَقذار وطيبُ أَكله وأَنه ل يأْكل من كسب غيه ونُوله وطاعتُه َلمِيه وإِنّ للنّحْل‬
‫آفاتٍ تقطعه عن عمله منها الظلمةُ والغَ ْيمُ والريحُ والدخانُ والاء والنارُ وكذلك الؤْمن له‬
‫آفات تفتّره عن عمله ظلمةُ الغفلة وغيمُ الشكّ وريحُ الفتنة ودُخَان الرامِ وماءُ السّعةِ ونارُ‬
‫الوَى الوهري النّحْل والنحْلة الدّبْر يقع على الذكر والُنثى حت تقول َيعْسُوب والنّحْل‬
‫حلً قَتالُها‬
‫الناحِلُ وقال ذو الرمة َي َد ْعنَ الَلْسَ نَ ْ‬
‫( * انظر رواية هذا البيت لحقا ف هذه الكلمة )‬
‫ونَحِل جسمُه ونَحَل يَنْحَل ويَنْحُل نُحولً فهو ناحِل ذهَب من مرض أَو سفَر والفتح أَفصح‬
‫وقول أَب ذؤَيب وكنتُ كعَظْم العاجِماتِ اكْتََنفْنَه بأَطْرافها حت استَدقّ نُحولُها إِنا أَراد ناحِلها‬
‫فوضع الصدر موضع السم وقد يكون جع ناحِل كأَنه جعل كل طائفة من العظم ناحِلً ث‬
‫حلَى وناحِل والُنثى ناحِلة ونساءٌ‬
‫جعه على ُفعُول كشاهِد وشُهود ورجل نَحِيل من قوم نَ ْ‬

‫نَواحِل ورجال ُنحّل وف حديث أُم معبَد ل َتعِبْه نْلَة أَي دِقّة وهُزال والنّحْل السم قال القتيب‬
‫ل أَسع بالنّحْل ف غي هذا الوضع إِل ف العَطِيّة والنّحُول الُزال وأَْنحَله المّ وجلٌ ناحِل‬
‫مهزول دَقِيقٌ وجل ناحِل رقيق والنواحِلُ السيوف الت رقّت ظُباها من كثرة الستعمال وسيف‬
‫ناحل رقيق على الَثل وقول ذي الرمة أَل َتعْ َلمِي يا مَيّ أَنّا وبيننا مَهاوٍ َي َد ْعنَ الَلْسَ َنحْلً قَتالُها‬
‫هو جع ناحِل جعل كل جزءٍ منها ناحِلً قال ابن سيده وهو عندي اسم للجمع لَن فا ِعلً ليس‬
‫ما يكسّر على َفعْل قال ول أَسع به إِل ف هذا البيت الَزهري السيف الناحِل الذي فيه فُلُول‬
‫صمّم انفلّ فيُنْحِي‬
‫ق ويذهب أََثرُ فُلُوله وذلك أَنه إِذا ضُرِب به ف َ‬
‫سنّ مرّة بعد أُخرى حت يَ ِر ّ‬
‫فيُ َ‬
‫القَ ْينُ عليه بالَداوِس والصّقْل حت تَذهب فُلوله ومنه قول الَعشى مَضارِبُها من طُول ما ضَرَبوا‬
‫لطِيم‬
‫ض هامِ الدّا ِرعِي نَواحِلُ وقمرٌ ناحِل إِذا دقّ واسَْت ْقوَس وَنحْلةُ فرس سَُبيْع بن ا َ‬
‫با ومِن َع ّ‬
‫والنّحْل بالضم ِإعْطاؤُك الِنسانَ شيئا بل اسْتِعاضةٍ وعمّ به بعضهم جيعَ أَنواع العَطاء وقيل هو‬
‫الشيء ا ُلعْطى وقد أَنْحَله مالً وَنحَله إِياه وأَب بعضُهم هذه الَخية ونُحْل الرأَةِ مَهْرُها والسم‬
‫النّحْلة تقول أَعطيتها مهرَها نِحْلة بالكسر إِذا ل تُرِد منها ِعوَضا وف التنيل العزيز وآتوا‬
‫صدُقاتِ ِهنّ ِنحْل ًة وقال أَبو إِسحق قد قيل فيه غيُ هذا القول قال بعضهم فَرِيضةً وقال‬
‫النّساءَ َ‬
‫بعضهم دِيانةً كما تقول فلن يَنَْتحِل كذا وكذا أَي َيدِينُ به وقيل نِحْلةً أَي دِينا وَتدَيّنا وقيل‬
‫أَراد هِبةً وقال بعضهم هي ِنحْلة من ال لنّ أَن جعل على الرجل الصّداق ول يعل على الرأَة‬
‫حلً‬
‫حلْت الرجلَ والرأَةَ إِذا وهبت له نِحْلة ونُ ْ‬
‫شيئا من الغُرْم فتلك نِحْلة من ال للنّساء ونَ َ‬
‫ومثلُ نِحْلة ونُحْل حِكْمةٌ وحُ ْكمٌ وف التهذيب والصداقُ فرض لَن أَهل الاهلية كانوا ل‬
‫صدُقاتِهنّ نلة هبة من ال للنساء‬
‫يُعطون النساء من مُهورِهنّ شيئا فقال ال تعال وآتوا النساء َ‬
‫فريضة لنّ على الَزواج كان أَهل الاهلية إِذا زوّج الرجل ابنته اسَتجْعل لنفسه ُجعْلً يسمّى‬
‫للْوان وكانوا يسمون ذلك الشيء الذي يأْخذه النا ِفجَة كانوا يقولون بارك ال لك ف النافِجَة‬
‫اُ‬
‫صدُقة للنساء فأَبطل فعلَهم الوهري النّحْل بالضم مصدر قولك َنحَلْته من العطيّة‬
‫فجعل ال ال ّ‬
‫حلْتُ الرأَة مهرَها عن‬
‫أَْنحَلُه ُنحْلً بالضم والنّحْلة بالكسر العطيّة والنّحْلى العطية على ُفعْلى ونَ َ‬
‫طِيب نفس من غي مطالبة أَْنحَلُها ويقال من غي أَن يأْخذ عوضا يقال أَعطاها مهرَها ِنحْلةً‬
‫حدّ الصداق ويُبَيّنه وف‬
‫بالكسر وقال أَبو عمرو هي التسمية أَن يقول َنحَلْتُها كذا وكذا ويَ ُ‬
‫سنٍ النّحْلُ العطية والبة ابتداء من غي‬
‫الديث ما نَحَلَ وال ٌد ولدا من نُحْلٍ أَفضَل من أَدبٍ َح َ‬
‫عوض ول استحقاق وف حديث أَب هريرة إِذا بلغ بنو أَب العاص ثلثي كان مالُ ال ُنحْلً‬
‫أَراد يصي الفيء عطاء من غي استحقاق على الِيثار والتخصيص الحكم وأَْنحَلَ ولدَه مالً‬
‫ونَحَله خصّه بشيء منه والنّحْل والنّحْلنُ اسم ذلك الشيء العطى والنّحْلةُ ال ّد ْعوَى وانَْتحَل‬
‫فلنٌ ِشعْر فلنٍ أَو قالَ فلنٍ إِذا ادّعاه أَنه قائلُه وَتنَحّلَه ادّعاه وهو لغيه وف الب أَنّ عُ ْروَة بن‬
‫الزبي وعبيد ال بن عتبة بن مسعود دَخل على عمر بن عبد العزيز وهو يومئذ أَمي الدينة‬

‫فجرى بينهم الديث حت قال عُ ْروَة ف شيء جرى من ِذكْر عائشة وابن الزبي سعت عائشة‬
‫تقول ما أَ ْحبَبْتُ أَحدا حُبّي عبدَ ال بنَ الزبي ل أَعن رسول ال صلى ال عليه وسلم ول أََبوَيّ‬
‫فقال له عمر إِنكم لَتنْتَحِلون عائشة لبن الزبي اْنتِحال َمنْ ل َيرَى لَحد معه فيها نصيبا‬
‫جزْنَ ا ِل َدحُ الِيادُ ونَحَله القولَ يَ ْنحَله‬
‫فاستعاره لا وقال ابن هَرْمة ول أََتنَحّلِ الَشعارَ فيها ول ُتعْ ِ‬
‫ضفْت إِليه قولً قاله غيه وادّعيتَه عليه‬
‫حلً بالفتح إِذا َأ َ‬
‫حلْتُه القولَ أَْنحَلُه نَ ْ‬
‫حلً نَسَبه إِليه ونَ َ‬
‫نَ ْ‬
‫وفلن يَ ْنتَحِ ُل مذهبَ كذا وقبيلةَ كذا إِذا انتسب إِليه ويقال نُحِل الشاعرُ قصيدة إِذا ُنسِبَت‬
‫إِليه وهي من قِيلِ غيه وقال الَعشى ف النتحال فك ْيفَ أَنا وانتِحال القَوا فِيَ بَعدَ ا َلشِيب‬
‫شعْرُ ف بيتِه كما قَيّد الُسُراتُ الِمارا أَراد انتِحال القوافَ فدَلّت‬
‫كفَى ذاك عارا وقَّيدَن ال ّ‬
‫كسرة الفاء من القواف على سقوط الياء فحذفها كما قال ال عز وجل وجِفانٍ كالوابِ‬
‫وتَنَحّلَه مثلُه قال الفرزدق إِذا ما ُقلْتُ قافِيةً شَرُودا َتنَحّلَها ابنُ َحمْراءِ العِجانِ وقال أَبو العباس‬
‫أَحد بن يي ف قولم انْتَحَلَ فلنٌ كذا وكذا معناه قد أَل َزمَه نفْسه وجعله كا ِللْك له وهي البة‬
‫( * قوله « كاللك له وهي البة » كذا ف الصل وعبارة الحكم كاللك له أخذ من النحلة‬
‫وهي البة وبا يظهر مرجع الضمي ) والعطية ُيعْطاها الِنسانُ وف حديث قتادة بن النعمان‬
‫حلُه بعضَ‬
‫شيُ بن أَُبيْرِق يقولُ الشعرَ ويهجو به أَصحابَ النب صلى ال عليه وسلم ويَنْ َ‬
‫كان ُب َ‬
‫حلَُتكَ أَي ما دِيُنكَ ؟‬
‫العرب أَي يَ ْنسُبه إِليهم من النّحْلة وهي النّسْبة بالباطِل ويقال ما نِ ْ‬
‫الَزهري الليث يقال َنحَلَ فلنٌ فلنا إِذا سابّه فهو يَنْحَله يُسابّه قال طرفة َفدَعْ ذا وانْحَل‬
‫النّعمانَ َقوْلً كَنحْت الفأْسِ يُ ْنجِد أَو َيغُور قال الَزهري نَحَلَ فلنٌ فلنا إِذا سابّه باط ٌل وهو‬
‫تصحيف لنَجَل فلنٌ فلنا إِذا قطعَه بالغِيبة ويروى الديث من َنجَل الناسَ نَجَلوه أَي مَنْ عابَ‬
‫الناس عابوه ومن سبّهم سبّوه وهو مثل ما روي عن أَب الدرداء إِن قا َرضْتَ الناس قا َرضُوك‬
‫وإِن تَ َركْتَهم ل يَتْركوك قوله إِن قارضتهم مأْخوذ من قول النب صلى ال عليه وسلم رفَع الُ‬
‫الرجَ إِل َمنِ اقترَضَ عِ ْرضَ امرئٍ مسلم فذلك الذي حَرِج وقد فسر ف موضعه‬

‫( ‪)11/649‬‬
‫صفّاه واختارَه وكل ما صُفّيَ لُيعْزَل لُبابُه فقد‬
‫خلً وتََنخّله وانَتخَله َ‬
‫( نل ) َنخَل الشيءَ َينْخُله نَ ْ‬
‫انُتخِل وتُُنخّل والنّخالة ما تُُنخّل منه والنّخْل َتنْخِيلُك الدقيقَ بالُنْخُل لَِتعْزِل نالته عن لُبابه‬
‫والنّخالة أَيضا ما نُخِل من الدقيق ونَخْلُ الدقيق غَرْبَلتُه والنّخالة أَيضا ما بَقي ف الُنْخُل ما‬
‫يُ ْنخَل حكاه أَبو حنيفة قال وكلّ ما ُنخِل فما يبقى فلم يَنَْتحِلْ نُخالةٌ وهذا على السلب والُ ْنخُل‬
‫والُنْخَل ما يُنْخَل به ل نظي له إِلّ قولم مُ ْنصُل ومُ ْنصَل وهو أَحد ما جاء من الَدوات على‬
‫خلْتُ الشيء استقصبت أَفضله‬
‫مُفْعل بالضم وأَما قولم فيه مُ ْنغُل فعَلى البدل للمضارعة وانتَ َ‬

‫صدْر أَي ناصحٌ وإِذا نلْت الَدوية لتَسَْتصْفي أَجودَها قلت‬
‫وتَنَخّلْتُه َتخَيّرْته ورجل ناخِلُ ال ّ‬
‫صفِية والنتِخالُ الختيار لنفسك أَفضله وكذلك التّنَخّل وأَنشد‬
‫خلْت فالنّخْل الّت ْ‬
‫خلْت واْنتَ َ‬
‫نَ َ‬
‫خلْت الشيء اسَت ْقصَيْت أَفضَله‬
‫تَنخّلْتُها َمدْحا لقومٍ ول أَكنْ لِغيهمُ فيما مضَى أََتنَخّل وانتَ َ‬
‫وتنَخّلْته تيّرته وف الديث ل يقبل ال من الدعاء إِلّ الناخِلة أَي النخولة الالصة فاعلة بعن‬
‫مفعولة كماءٍ دافِق وفيه أَيضا ل يقبلُ ال إِل نائلَ القلوب أَي النّيّات الالصة يقال نَلْتُ له‬
‫النصيحة إِذا أَخلصتها والنّخْلُ تَنْخيلُ الثّلج والوَدْق تقول انتَخَلتْ ليلتُنا الثلجَ أَو مطرا غي‬
‫خلُه والنّخلة شجرة التمر المع نَخْل ونَخِيل وثلث‬
‫َجوْد والسّحاب يَ ْنخُل البَدَ والرّذاذَ ويَنْتَ ِ‬
‫نَخَلت واستعار أَبو حنيفة النخْلَ لشجر النارَجيل تمِل كَبائِس فيها ال َفوْفَل‬
‫( * قوله « لشجر النارجيل تمل كبائس فيها الفوفل » كذا ف الصل وعبارة الحكم لشجر‬
‫النارجيل وما شاكله فقال أخبت ان شجرة الفوفل نلة مثل نلة النارجيل تمل كبائس فيها‬
‫الفوفل إل ففي عبارة الصل سقط ظاهر ) أَمثال التمر وقال مرة يصف شجر الكاذِي هو نْلة‬
‫ف كل شيء من حِليتها وإِنا يريد ف كل ذلك أَنه يشبه النّخْلة قال وأَهل الجاز يؤنثون النخل‬
‫وف التنيل العزيز والنخلُ ذاتُ الَكمام وأَهل ند يذكّرون قال الشاعر ف تذكيه كَنخْل من‬
‫خلً كال ّدوْم‬
‫ا َلعْراض غي مُنَّبقِ قال وقد ُيشْبِه غيُ النّخْل ف النّبْتة النّخْلَ ول يسمى شيء منه نَ ْ‬
‫والنارَجيل والكاذِي وال َفوْفَل وال َغضَف والَزَم وف حديث ابن عمر مَثَل الؤمن كمثَل النّحْلة‬
‫والشهور ف الرواية كمثل النّخْلة بالاء العجمة وهي واحدة النّخْل وروي بالاء الهملة يريد‬
‫نْلة العسَل وقد تقدم وأَبو نَخْلة كنية قال أَنشده بن جن عن أَب علي أُ ْطلُبْ أَبا نْلة مَنْ يأْبُوكا‬
‫فقد سأَلنا عنك َمنْ َيعْزُوكا إِل َأبٍ فكلّهم يَ ْنفِيكا وأَبو ُنخَيلة شاعر معروف ُكنّي بذلك لَنه‬
‫خ َدجٌ الشاعر النّخَيْلت فقال‬
‫وُلِد عند ِجذْع نلة وقيل لَنه كانت له نُخَيْلة َيعْتَهِدها وساه بَ ْ‬
‫شقَذا‬
‫يهجوه لقى النّخَيْلتُ حِناذا مِحْنَذا مِنّي و َشلّ ِللّئام مِ ْ‬
‫( * قوله « للئام » هو رواية الحكم هنا وروايته ف حنذ للعادي )‬
‫سدْر والَراوِلِ تَطاوَل ما شئتِ أَن تَطاوَل إِنّا‬
‫ونَخْلة موضع أَنشد الَخفش يا نْلَ ذاتِ ال ّ‬
‫سَنَ ْرمِيكِ بكلّ بازِلِ جع بي الكسرة والفتحة ونُخَيْلةُ موضع بالبادية وبَطن نَخْلة بالجاز‬
‫موضع بي مكة والطائف ونَخْل ماءٌ معروف وعَي نَخْل موضع قال من التعرّضات بعَيْن نْل‬
‫كَأنّ بَياضَ لَبّتِها َسدِينُ وذو النّخَيْل موضع قال َقدَرٌ أَ َح ّلكِ ذا النّخَيْل وقد أَرى وأبّ مالكِ ذو‬
‫النّخَيْل بدار‬
‫( * قوله وأبّ مالك ذو النخيل هكذا ف الصل )‬
‫أَبو منصور ف بلد العرب واديان يُعرفان بالنّخْلتَي أَحدها باليمامة ويأْخذ إِل قُرى الطائف‬
‫والخر يأْخذ إِل ذات عِرْق والَُنخّل بفتح الاء مشددة اسم شاعر ومن أَمثال العرب ف‬
‫الغائب الذي ل يُرْجى إِيابُه حت َيؤُوبَ الَُنخّل كما يقال حت يؤُوبَ القارِظ العَنيّ قال‬

‫الَصمعي ا ُلنَخّل رجل أُرسل ف حاجة فلم يرجِع فصار مثلً يضرب ف كل من ل يرجى يقال‬
‫ل أَفعله حت يؤُوب النَخّل والتنخّل لقب شاعر من هذيل وهو مالك بن ُعوَيِر أَخي بن ِلحْيان‬
‫من هذيل وبنو نَخْلن بطن من ذي الكَلع وقول الشاعر رأَيتُ با قضيبا فوق ِد ْعصٍ عليه‬
‫النّخْل أَيْنَع والكُروم فالنّخْل قالوا ضرْب من الُليّ والكُرومُ القلئد وال أَعلم‬

‫( ‪)11/651‬‬
‫( ندل ) الّندْل َنقْل الشيء واحتِجانُه الوهري الّندْل الّنقْل والختلس الحكم َندَل الشيءَ‬
‫سفْرة َي ْندُله َندْلً غرَف منهما‬
‫َندْلً نقَله من موضع إِل آخر وَندَل التمرَ من الُلّة والُبزَ من ال ّ‬
‫بكفّه جعاء كُتَلً وقيل هو الغَرْف باليدين جيعا والرجل مِ ْندَل بكسر اليم وقال يصف رَكْبا‬
‫جرَ الَقائب على‬
‫ويدح قوم دارِين بالُود َي ُمرّون بال ّدهْنا خِفافا عِيابُهم وَيخْرُجْن من دارِينَ بُ ْ‬
‫حيَ أَلى الناسَ جُلّ أُمورِهم َفَندْلً زُرَيقُ الالَ َندْلَ الثّعالب يقول اْندُل يا زُ َرْيقُ وهي قبيلة َندْلَ‬
‫الثعالِب يريد السّرْعة والعرب تقول َأكْسَبُ من ثعلب قال ابن بري وقيل ف هذا الشاعر إِنه‬
‫يصِف قوما لُصوصا يأْتون من دارِين فيسرقون وَيمْلؤُون حَقائبهم ث يفرّغونا ويعودون إِل‬
‫دارين وقيل يصف تُجّارا وقوله على حي أَلى الناسَ جُلّ أُمورهم يريد حي اشتغل الناس‬
‫بالفِتَن والروب والُبجْرُ جع أَبْجَر وهو العظيم البطن والّندْل التّناوُل وبه فسر بعضهم قوله‬
‫فََندْلً زُ َرْيقُ الا َل ويقال انَت َدلْت الال وانْتَبَلْته أَي احتملته ابن الَعراب الّندُل‬
‫( * قوله « الندل » ف القاموس بضمتي وف خط الصاغان بفتحتي ) َخدَم الدعوة قال‬
‫الَزهري ُسمّوا ُندُلً لَنم ينقُلون الطعام إِل َمنْ حضر ال ّدعْوة وَندَلْت الدّْلوَ إِذا أَخرجتها من‬
‫البئر والّندْلُ شبه الوَسَخ‬
‫( * قوله « والندل شبه الوسخ » ضبط ف القاموس بسكون الدال وكذا ف الحكم ف كل‬
‫موضع إل الصدر وف الصل بالسكون ف قوله بعد يوز أن يكون من الندل الذي هو الوسخ‬
‫وضبط ف مصدر الفعل هنا بالتحريك ) وَندِلَت يدُه َندَلً غمِرت والِ ْندِيلُ وا َلنْديلُ نادر والِ ْندَل‬
‫كله الذي يَُتمَسّح به قيل هو من الّندْل الذي هو الوسخ وقيل إِنا اشتقاقه من الّندْل الذي هو‬
‫التناول قال الليث الّندْل كأَنه الوسخ من غي استعمال ف العربية وقد تََندّل به وَتمَ ْندَل قال أَبو‬
‫عبيد وأَنكر الكسائي َتمَ ْندَل وتََندّلْت بالِ ْندِيل وَتمَ ْندَلْت أَي تسّحت به من أَثر الوَضوء أَو‬
‫الطّهور قال والِ ْندِيلُ على تقدير ِمفْعِيل اسم لا يسَح به قال ويقال أَيضا َتمَ ْندَلْت والَ ْندَل‬
‫( * قوله « والندل إل » كذا ف القاموس وضبطهما الصاغان بطه بالكسر )‬
‫والَ ْنقَل الُفّ عن ابن الَعراب يوز أَن يكون من الّندْل الذي هو الوسخ لَنه َيقِي رجل لبسه‬
‫الوسخ ويوز أَن يكون من الّندْل الذي هو التّناوُل لَنه يُتناوَل لِلّبْس قال ابن سيده وقوله‬

‫أَنشده أَبو زيد بِتْنا وباتَ سقِيطُ الطّلّ يض ِربُنا عند الّندُولِ قِرانا نَبْحُ دِرْواسِ قال يوز أَن يعن‬
‫به امرأَة فيكون َفعُولً من الّندْل الذي هو شبيه الوسخ وإِنا ساها بذلك لوسخها وقد يوز أَن‬
‫يكون عن به رجلً وأَن يكون عن به الضبُع وأَن يكون عن كلبة أَو لَبُوءَةً أَو أَن يكون موضعا‬
‫والَُنوْدِل الشيخ ا ُلضْطَرِب من الكِبَر وَنوْدَل الرجلُ اضطرب من الكِبَر ومَ ْندَل بلدٌ بالند‬
‫والَ ْندَلِيّ من العُود أَجودُه ُنسِب إِل مَ ْندَل هذا البلدِ ا ِل ْندِيّ وقيل ا َل ْندَل والَ ْندَلِيّ عودُ الطيب‬
‫خصّ ببلد وأَنشد الفراء للعُجي السلول إِذا ما مَشَتْ نادى با ف‬
‫الذي يُتبخّر به من غي أَن يُ َ‬
‫شذَا والَ ْندَلِيّ الُطَيّر‬
‫ثِيابا َذكِيّ ال ّ‬
‫( * قوله « الطي » كذا ف الصل والوهري والزهري والذي ف الحكم الطيب )‬
‫يعن العُود قال البّد ا َل ْندَل العود الرطْب وهو الَ ْندَلِيّ قال الَزهري هو عندي رباعي لَن اليم‬
‫أَصلية ل أَدري أَعربّ هو أَو معرب والُ َطيّر الذي سطعتْ رائحته وتفَرّقت والَ ْندَلِيّ ِعطْر ينسب‬
‫إِل الَ ْندَل وهي من بلد الند قال ابن بري الصواب أَن يقول والَ ْندَلّ عود ُينْسَب إِل مَ ْندَل‬
‫جلَب منه العود وكذلك قَمارِ قال ابن هرمة كأَنّ الركْبَ إِذ‬
‫لَن م ْندَلَ اسم علم لوضع بالند يُ ْ‬
‫طَرَقَتْك باتُوا ِبمَ ْندَلَ أَو بِقا ِرعَتَيْ قَمارِ‬
‫( * قوله « كأن الركب إل » هكذا ف الصل بر القافية وف ياقوت قمارا بألف بعد الراء‬
‫وقبله‬
‫أحب الليل إن خيال سلمى ‪ ...‬إذا ننا ألّ بنا فزارا )‬
‫وقَمارِ عُوده دون عُودِ مَ ْندَل قال وشاهده قول كثيّر يصف نارا‬
‫إِذا ما خَبَتْ من آخِر الليل خَ ْبوَةً ُأعِيد إِليها الَ ْندَلِيّ فَتثقُب وقد يقع الَ ْندَل على العود على‬
‫إِرادة ياءي النسب وحذفهما ضرورة فيقال تبخّرت بالَ ْندَل وهو يريد الَ ْندَلّ على حدّ قول‬
‫رؤبة بل َب َلدٍ مِ ْلءُ الفِجاجِ َقَت ُمهْ ل ُيشْتَرى كَتّانُه وجَهْ َرمُه يريد جَهْرَميّه قال ويدلك على صحة‬
‫ذلك دخول الَلف واللم ف ا َل ْندَل قال عمر بن أَب ربيعة ِل َمنْ نارٌ قُبَيْلَ الصّب حِ عندَ البيت‬
‫ما تَخْبُو ؟ إِذا ما أُو ِق َدتْ يُ ْلقَى عليها ا َل ْندَلُ الرّطْبُ ويروى إِذا أُ ْخ ِم َدتْ وقال كثي بأَ ْطيَبَ من‬
‫أَرْدان َعزّة َم ْوهِنا وقد أُو ِق َدتْ بالَ ْندَل الرّطْبِ نارُها قال ابن بري وحكى زبي أَن مدنية قالت‬
‫لكُثيّر فضّ ال فاك أَنت القائل بأَطْيَبَ من أَرْدان عَزّة َموْهِنا وقد أُو ِق َدتْ بالَ ْندَل الرّطْبِ نارُها‬
‫جيّة بّرت أَردانَها بَ ْندَل رطْب أَما كانت َتطِيب ؟ هلّ قلت‬
‫فقال نعم قالت أَرأَيت لو أَن زِنْ ِ‬
‫كما قال سيدكم امرؤ القيس أَل تَرَيان كلّما جئتُ طارقا وجدتُ با طِيبا وإِن ل تَ َطيّب ؟‬
‫والنّ ْيدُلنُ والنّ ْيدَلنُ الكابوسُ عن الفارسي وقيل هو مثل الكابوس وأَنشد ثعلب ِتفْرِجة القَلْب‬
‫قليل النّيْلْ ُيلْقى عليه النّ ْيدُلن باللّيْلْ وقال آخر ُأنْجُ نَجاء من غَرِير مَكْبولْ يُ ْلقَى عليه النّ ْيدُلنُ‬
‫والغُولْ والنّ ْئدُلن كالنّ ْيدُلن قال ابن جن هزته زائدة قال حدّثن بذلك أَبو علي قال ابن بري‬
‫ومن هذا الفصل الّنأْدَل والنّ ْئدَل الكابوس قال والمزة زائدة لقولم النّ ْيدُلن‬

‫( * قوله « النيدلن إل » هكذا ضبط ف الصل هنا وفيما يأت وعبارة القاموس والنيدلن‬
‫بكسر النون والدال وتضم الدال والنيدل بكسر النون وفتحها وتثليث الدال وبفتح النون‬
‫وضم الدال والنئدلن مهموزة بكسر النون والدال وتضم الدال والنئدل بكسر النون وفتحها‬
‫وضم الدال الكابوس أو شيء مثله )‬
‫أبو زيد ف كتابه ف النوادر َنوْدَلَتْ ْخصْياه َنوْدَلةً إِذا استرختا يقال جاء مَُنوْدِلً ُخصْياه قال‬
‫حمِلن مِرْجَل الَصمعي مشَى الرجل مَُنوْدِلً إِذا‬
‫الراجز كأَنّ ُخصْيَ ْيهِ إِذا ما َنوْدَل ُأْثفِيّتانِ تَ ْ‬
‫ش َرجِ ابن بري ويقال رجل َنوْدَل‬
‫لصْيَيْن رِخْو ال ْ‬
‫مشى مُسْترخِيا وأَنشد مُنَوْدِل ا ُ‬
‫( * قوله « ويقال رجل نودل » هكذا ف الصل والظاهر أن يقول ونودل رجل كما يأت له‬
‫بعد ) قال الشاعر فا َزتْ خليلةُ َنوْدَلٍ بِهَبَ ْنقَعٍ رِ ْخوِ العِظام مَُثدّنٍ عَبْلِ الشوّى واندالَ بطنُ‬
‫الِنسان والدابةِ إِذا سال قال ابن بري انْدال وزنه اْن َفعَل فنونه زائدة وليست أَصلية قال فحقه‬
‫أَن يذكر ف فصل دول وقد ذكر هناك ويقال للسقاء إِذا تخّض هو يُ َهوْذِل ويَُنوْدِل الُول‬
‫بالذال والثانية بالدال والّنوْدَلن الّثدْيان وابنُ مَ ْندَلةَ رجل من سادات العرب قال عمرو بن‬
‫جوين فيما زعم السياف‬
‫( * قوله « فيما زعم السياف » ف الحكم الفارسي ) أَو امرؤ القيس فيما حكى الفراء وآلَيْتُ‬
‫ل أُعطي مَلِيكا مَقادَت ول سُوقةً حت يؤُوبَ ابنُ مَ ْندَلَه وَنوْدَل اسم رجل أَنشد يعقوب ف‬
‫الَلفاظ فازت خَليلةُ َنوْدَلٍ بُ َكدّنٍ رَ ْخصِ العِظام مَُثدّنٍ عَبْلِ الشّوى‬
‫( * قوله « بكدن » كذا ف الصل وشرح القاموس بنون والذي ف الحكم باللم )‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)11/653‬‬
‫( نذل ) الّنذْل والّنذِيل من الناس الذي َتزْدَرِيه ف خِلْقته و َعقْله وف الحكم الَسِيسُ ا ُلحَْتقَر ف‬
‫جيع أَحواله والمع أَنْذال وُنذُول وُنذَلءُ وقد َنذُل نَذالة وُنذُولة الوهري النّذالةُ السّفالة وقد‬
‫َنذُل بالضم فهو َنذْل وَنذِيل أَي خسيسٌ وقال أَبو خراش مُنِيبا وقد َأمْسى يُقدّم وِرْدَها أُقَ ْيدِرُ‬
‫حمُوزُ القِطاع َنذِيلُ مُنِيب ُمقْبل وأَناب أَقبل وأُقَ ْيدِرُ يريد به الصائد والَ ْقدَرُ القصي العُنُق‬
‫مَ ْ‬
‫والقِطاع جع ِقطْع وهو َنصْل قصي عَرِيض وقال َنذِيل ونُذال مثل فَرِير وفُرار حكاه ابن بري‬
‫عن أَب حات قال وشاهد َنذْل قول الشاعر لكلّ امْرِئ شَكْلٌ ُيقِرّ بعَيْنه وقُرّةُ عيِ الفَسْلِ أَن‬
‫يصحَب الفَسْل وُيعْرَفُ ف جُودِ امرئ جودُ خاله ويَ ْنذُل إِن تَلْقى أَخا ُأمّه َنذْل‬
‫( * قوله « إن تلقى » هكذا ف الصل والوجه إن تلقَ بالزم ولعله أشبع الفتحة فتولدت من‬
‫ذلك اللف )‬

‫( ‪)11/656‬‬
‫( نرجل ) النّارَجِيلُ َجوْزُ ال ْندِ واحدته نارَجِيلة قال أَبو حنيفة أَخبن البي أَن شجرته مثل‬
‫النخلة سواء إِلّ أَنا ل تكون َغلْباء َتمِيدُ بُرْتَقيها حت ُتدْنِيهَ من الَرض لِينا قال ويكون ف‬
‫القِ ْنوِ الكري منه ثلثون نارَجِيلة‬

‫( ‪)11/656‬‬
‫( نزل ) النّزُول اللول وقد نَزَلَهم ونَزَل عليهم ونَزَل بم َينْزل نُزُولً ومَنْزَلً ومَنْزِلً بالكسر‬
‫شاذ أَنشد ثعلب أَِإنْ ذَكّ َرتْك الدارَ مَنْزِلُها ُجمْلُ أَراد أَإِن ذكّرتكُ نُزولُ ُجمْلٍ إِياها الرفع ف‬
‫قوله منلُها صحيح وأَنّث النولَ حي أَضافه إِل مؤنّث قال ابن بري تقديره أَإِن ذكّرتك الدار‬
‫جمْلُ فاعل بالنّزول والنّزولُ مفعول ثانٍ بذكّرتك وتَنَزّله وَأنْزَله ونَزّله بعنً قال‬
‫نُزولَها ُجمْلُ فَ ُ‬
‫سيبويه وكان أَبو عمرو يفرُق بي نَزّلْت وأَنْزَلْت ول يذكر وجهَ الفَرْق قال أَبو السن ل فرق‬
‫عندي بي َنزّلْت وأَنزلت إِل صيغة التكثي ف نزّلت ف قراءة ابن مسعود وأَنزَل اللئكة تَ ْنزِيلً‬
‫أَنزل كنَزّل وقول ابن جن الضاف والضاف إِليه عندهم وف كثي من تَ ْنزِيلتِهم كالسم‬
‫الواحد إِنا جع تَ ْنزِيلً هنا لَنه أَراد للمضاف والضاف إِليه تَنْزيلت ف وجُوه كثية منلةَ‬
‫السم الواحد فكن بالتّنْزيلت عن الوجوه الختلفة أَل ترى أَن الصدر ل وجه له إِلّ تشعّب‬
‫الَنواع وكثرتُها ؟ مع أَن ابن جن تسمّح بذا تسمّح تضّرٍ وتذّق فأَما على مذهب العرب‬
‫فل وجه له إِلّ ما قلنا والنّزُل الَنْزِل عن الزجاج وبذلك فسر قوله تعال وجعلنا جهنم‬
‫للكافرين نُزُلً وقال ف قوله عز وجل جناتٌ تري من تتها الَنارُ خالدين فيها نُزُلً من عِند‬
‫ال قال ُنزُلًمصدر مؤكد لقوله خالدين فيها لَن خُلودهم فيها إِنْزالُهم فيها وقال الوهري‬
‫جناتُ الفِرْ َدوْسِ نُزُلً قال الَخفش هو من نُزول الناس بعضهم على بعض يقال ما وجدْنا‬
‫عندكم نُزُلً وا َلنْزَل بفتح اليم والزاي النّزول وهو اللول تقول نزلْت نُزولً ومَنْزَلً وأَنشد‬
‫حدِر َسجْلُ ؟ نصب الَ ْنزَل لَنه‬
‫أَيضا أَإِن ذَكّرَتك الدارُ مَنْزَلَها ُجمْلُ بَكيْتَ ف َدمْعُ العَ ْينِ مُنْ َ‬
‫مصدر وأَنزَله غيُه واستنله بعن ونزّله تنيلً والتنيل أَيضا الترتيبُ والتنّل النّزول ف مُهْلة‬
‫وف الديث إِن ال تعال وتقدّس َينِل كل ليلة إِل ساء الدنيا النّزول والصّعود والركة‬
‫والسكونُ من صفات الَجسام وال عز وجل يتعال عن ذلك ويتقدّس والراد به نُزول الرحة‬
‫والَلطافِ الِلية وقُرْبا من العباد وتصيصُها بالليل وبالثُلث الَخيِ منه لَنه وقتُ التهجّد‬
‫وغفلةِ الناس عمّن يتعرّض لنفحات رحة ال وعند ذلك تكون النيةُ خالصة والرغبةُ إِل ال عز‬
‫وجل وافِرة وذلك مَظِنّة القبول والِجابة وف حديث الهاد ل تُنْزِلْهم على حُكْم ال ولكن‬

‫أَن ِزلْهم على حُ ْكمِك أَي إذا طَلب العدوّ منك الَمان والذّمامَ على حكم اللّه فل ُتعْطيهم‬
‫وأَعطِهم على حكمك فإِنك ربّما تطئ ف حكم ال تعال أَو ل تفي به فتأْثَم يقال نزلْت عن‬
‫الَمر إِذا تركتَه كأَنك كنت مستعليا عليه مستوليا ومكان نَزِل ُينَل فيه كثيا عن اللحيان‬
‫ونَزَل من عُ ْلوٍ إِل ُسفْل اندر والنّزالُ ف الربْ أَن يتَنازَل الفريقان وف الحكم أَن يَنْزل‬
‫الفَرِيقان عن إِبِلهما إِل خَيْلهما فيَتضاربوا وقد تنازلوا ونَزالِ نَزالِ أَي انزِلْ وكذا الثنان‬
‫والمعُ والؤنثُ بلفظ واحد واحتاج الشماخ إِليه فثقّله فقال لقد َع ِلمَتْ خيلٌ بُوقانَ أَنّن أَنا‬
‫الفارِسُ الامي إِذا قيل نَزّال‬
‫( * قوله « لقد علمت خيل إل » هكذا ف الصل بضمي التكلم وأَنشده ياقوت عند التكلم‬
‫على موقان للشماخ ضمن ابيات يدح با غيه بلفظ‬
‫وقد علمت خيل بوقان أنه ‪ ...‬هو الفارس الامي إذا قيل‬
‫تنال ) الوهري ونَزَالِ مثل قَطامِ بعن اْنزِل وهو معدول عن الُنازَلة ولذا أَنثه الشاعر بقوله‬
‫شوُ الدّرْعِ أَنتَ إِذا ُدعِيَتْ نَزالِ وُلجّ ف ال ّذعْرِ قال ابن بري ومثله لزيد اليل وقد‬
‫ولَِنعْم حَ ْ‬
‫علمتْ سَلمةُ أَن سَيْفي كَرِيهٌ كلما ُدعِيَتْ نزالِ وقال جُرَيبة الفقعسي َع َرضْنا نَزالِ فلم يَنْزِلوا‬
‫وكانت نَزالِ عليهم أَ َطمْ قال وقول الوهري نَزالِ معدول من الُنازلة يدل على أَن نَزالِ بعن‬
‫الُنازلة ل بعن النّزول إِل الَرض قال ويقوّي ذلك قول الشاعر أَيضا ولقد شهدتُ اليلَ يومَ‬
‫سلِيم َأوْظِفةِ القَوائم هَيْكل َف َد َعوْا نَزالِ فكنتُ أَولَ نازِلٍ وعَلمَ أَركبُه إِذا ل أَنْزِل ؟‬
‫طِرادِها ب َ‬
‫وصف فرسه بسن الطراد فقال وعلمَ أَركبُه إِذا ل أُنازِل الَبطال عليه ؟ وكذلك قول الخر‬
‫ف ِلمْ أَذْخَر ال ّدهْماءَ عند الِغارَةِ إِذا أَنا ل أَنزِلْ إِذا اليل جالَتِ ؟ فهذا بعن الُنازلة ف الرب‬
‫والطّراد ل غي قال ويدلّك على أَن نَزالِ ف قوله فَد َعوْا نَزالِ بعن الُنازلة دون النّزول إِل‬
‫الَرض قوله وعَلمَ أَركبه إِذا ل أَنزل ؟ أَي وِلمَ أَركبُه إِذا ل أُقاتل عليه أَي ف حي عدم قتال‬
‫عليه وإِذا جعلت نَزالِ بعن النول إِل الَرض صار العن وعَلم أَركبه حي ل أَنزل إِل الَرض‬
‫قال ومعلوم أَنه حي ل ينل هو راكب فكأَنه قال وعلم أَركبه ف حي أَنا راكب قال وما‬
‫شوُ الدّرْعِ أَنت إِذا ُدعِيَتْ نَزال ولُجّ ف ال ّدعْرِ أَل تَرى أَنه ل‬
‫يقوي ذلك قول زهي ولَِنعْم حَ ْ‬
‫يدحه بنوله إِل الَرض خاصة بل ف كل حال ؟ ول تدَح اللوك بثل هذا ومع هذا فإِنه ف‬
‫صفة الفرس من الصفات الليلة وليس نزوله إِل الَرض ما تدَح به الفرس وأَيضا فليس‬
‫النول إِل الَرض هو العلّة ف الركوب وف الديث نازَلْت رَبّي ف كذا أَي راجعته وسأَلته مرّة‬
‫بعد مرّة وهو مُفاعَلة من النّزول عن الَمر أَو من النّزال ف الرب والنّزِيلُ الضيف وقال َنزِيلُ‬
‫القومِ أَعظمُهم حُقوقا وحَقّ الِ ف َحقّ النّزِيلِ سيبويه ورجل نَزيل نازِل وأَنْزالُ القومِ أَرزاقهم‬
‫والنّزُل وتلنّزْل ما هُيّئَ للضيف إِذا نزل عليه ويقال إِن فلنا لسن النّزْل والنّزُل أَي الضيافة‬
‫وقال ابن السكيت ف قوله فجاءت بِيَ ْتنٍ للنّزَالة أَرْشَما قال أَراد ِلضِيافة الناس يقول هو َيخِفّ‬

‫لذلك وقال الزجاج ف قوله أَذَلكَ خيٌ ُنزُلً أَم شجرة الزّقّوم يقول أَذلك خي ف باب الَنْزال‬
‫الت يَُت َقوّت با وتكِن معها الِقامة أَم نُزُل أَهلِ النار ؟ قال ومعن أَقمت لم نُزُلم أَي أَقمت‬
‫لم غِذاءَهم وما يصلُح معه أَن ينلوا عليه الوهري والنّزْل ما يهّيأُ للنّزِيل والمع الَنْزال وف‬
‫ضمّ زايُه يريد ما‬
‫الديث اللهم إِن أَسأَلك نُزْلَ الشهداء النّزْل ف الَصل قِرَى الضيف وُت َ‬
‫للشهداء عند ال من الَجر والثواب ومنه حديث الدعاء للميت وأَكرم ُنزُله والُنْزَلُ الِنْزال‬
‫تقول أَنْزِلْن مُنْزَلً مُباركا وَنزّل القومَ أَْنزَلم الَنازل وتَزّل فلن ِعيَه َقدّر لا الَنازل وقوم ُنزُل‬
‫نازِلون والَنْزِل وا َلنْزِلة موضع النّزول قال ابن سيده وحكى اللحيان مَنْزِلُنا بوضع كذا قال‬
‫أُراه يعن موضع نُزولنا قال ولست منه على ثقة وقوله دَ َرسَ الَنَا ِبمُتالِعٍ فأَبَانِ إِنا أَراد الَنازل‬
‫لسْرةُ الُ ُجدُ‬
‫فحذف وكذلك قول الَخطل أَمستْ مَناها بأَرض ما يب ّلغُها بصاحب المّ إِل ا َ‬
‫أَراد أَمستْ مَنازلا فحذف قال ويوز أَن يكون أَراد بناها قصدَها فإِذا كان كذلك فل حذف‬
‫الوهري والَ ْنزِل ا َلنْهَل والدا ُر والنِلة مثله قال ذو الرمة َأمَنْزِلَتَيْ مَيّ سلمٌ عليكما هلِ الَ ْزمُنُ‬
‫اللّئي َمضَ ْينَ رَواجِعُ ؟ والنِلة الرّتبة ل تمَع واستُنْزِل فلن أَي حُطّ عن مرتبته والَنْزِل‬
‫شغَاف أَي هو بتلك النِلة وكلنه حذف كما قالوا‬
‫الدرجة قال سيبويه وقالوا هو من منِلة ال ّ‬
‫شغَاف وهذا من‬
‫دخلت البيت وذهبت الشامَ لَنه بنلة الكان وإِن ل يكن مكانا يعن بنلة ال ّ‬
‫الظروف الختصة الت أُجريت مُجرى غي الختصّة وف حديث مياث الدّ أَن أَبا بكر أَنزله أَبا‬
‫أَي جعل الدّ ف منلة الَب وأَعطاه نصيبَه من الياث والنّزَالة ما ُينْزِل الفحلُ من الاء وخص‬
‫الوهري فقال النّزالة بالضم ماءُ الرجل وقد أَنزل الرجلُ ماءه إِذا جامع والرأَة تستنِل ذلك‬
‫والنّزْلة الرة الواحدة من النّزول والنازِلة الشديدة تنِل بالقوم وجعها النّوازِل الحكم والنازِلة‬
‫الشدّة من شدائد الدهر تنل بالناس نسأَل ال العافية التهذيب يقال تنّلَت الرحة الحكم‬
‫نزَلَتْ عليهم الرحة ونزَل عليهم العذاب كِلها على الثل ونزَل به الَمر ح ّل وقوله أَنشده‬
‫ثعلب َأ ْعزْرْ عليّ بأَن تكون عَلِيل أَو أَن يكون بك السّقام نَزيل جعله كالنّزِيل من الناس أَي‬
‫وأَن يكون بك السّقام نازِلً ونزَل القومُ َأَتوْا مِنَى قال ابن أَحر وافَيْتُ لّا أَتان أَنّها نزلتْ إِنّ‬
‫جبَا أَي أَتت مِنَى وقال عامر بن الطفيل أَنازِلةٌ أَساءُ أَم غيُ نازِلَه ؟ أَبين لنا يا‬
‫الَنازلَ ما تمَع العَ َ‬
‫أَ ْسمَ ما أَنْت فاعِلَه والنّزْل الرّيْعُ وال َفضْلُ وكذلك النّزَل الحكم النّزْل والنّزَل بالتحريك رَيْعُ ما‬
‫يُزرع أَي زَكاؤه وبركتُه والمع َأنْزال وقد نَزِل نَزَ ًل وطعامٌ نَزِل ذو نَزَل ونَزِيلٌ مبارك الَخية‬
‫عن ابن الَعراب وطعام قليل النّزْل والنّزَل بالتحريك أَي قليل الرّيْع وكثي النّزْل والنّزَل‬
‫ل وثوب نِزِيل كامِلٌ ورجل ذو نَزَلٍ كثي ال َفضْل‬
‫بالتحريك وأَرض نَزْلة زاكية الزّرْع وال َك ِ‬
‫والعطاءِ والبكة قال لبيد وَلنْ َتعْ َدمُوا ف الرْب لَيْثا مُجَرّبا وَذا نَزَلٍ عندَ الرّزِّيةِ باذِل والنّزْلةُ‬
‫كالزّكام يقال به َنزْلة وقد نُزِلَ‬
‫( * قوله « وقد نزل » هكذا ضبط بالقلم ف الصل والصحاح وف القاموس وقد نزل كعلم )‬

‫وقوله عز وجل ولقد رآه نَزْلةً أُخرى قالوا مرّة أُخرى والنّزِلُ الكان الصّلب السريعُ السّيْل‬
‫وأَرض نَزِلة تَسيلُ من أَدن مطر ومكان نَزِل سريعُ السيل أَبو حنيفة وادٍ نَزِلٌ ُيسِيله القليل اليّن‬
‫من الاء والنّزَل الط ُر ومكان نَزل صُلب شديدٌ وقال أَبو عمرو مكان َنزْل واسعٌ بعيدٌ وأَنشد‬
‫وإِنْ َهدَى منها انتِقالُ الّنقْلِ ف مَ ْتنِ ضَحّاكِ الثّنايا نَزْلِ وقال ابن الَعراب مكان َنزِل إِذا كان‬
‫مَجالً مَرْتا وقيل النّزِل من الَودية الضيّق منها الوهري أَرض نَزِلة ومكان َنزِلٌ بيّن النّزالة إِذا‬
‫كانت تَسِيل من أَدن مطر لصَلبتها وقد َنزِل بالكسر وحَظّ نَزِل أَي مَتمِع ووجدت القوم‬
‫على نَزِلتم أَي مَنازلم وتركت القوم على نَزَلتم ونَزِلتم أَي على استقامة أَحوالم مثل‬
‫سَكِناتم زاد ابن سيده ل يكون إِل ف حسن الال ومُنازِلُ بن فُرْعان‬
‫( * قوله « ومنازل بن فرعان » ضبط ف الصل بضم اليم وف القاموس بفتحها وعبارة شرحه‬
‫هو بفتح اليم كما يقتضيه اطلقه ومنهم من ضبطه بضمها اه وف الصاغان وسوا منازل‬
‫ومنازلً بفتح اليم وضمها ) من شعرائهم وكان مُنازِل عقّ أَباه فقال فيه جَ َزتْ رَ ِحمٌ بين وبي‬
‫مُنازِلٍ جَزاءً كما َيسَْتخْبِرُ الكَلْبَ طالُِب ْه ف َعقّ مُنازلً ابنُه َخلِيج فقال فيه تَ َظ ّلمَن مال َخلِيجٌ‬
‫وعقّن على حي كانت كالِنِيّ عِظامي‬

‫( ‪)11/656‬‬
‫( نسل ) النّسْل اللْق والنّسْل الولد والذرّية والمع أَنسال وكذلك النّسِيلة وقد نَسَل ينسُل‬
‫سلً وأَنسَل وتَناسَلوا أَنسَل بعضُهم بعضا وتناسَل بنو فلن إِذا كثر أَولدهم وتَناسَلوا أَي وُلد‬
‫نَ ْ‬
‫بعضهم من بعض وَنسَلَت الناقةُ بولد كثي تنسُل بالضم قال ابن بري يقال نَسَل الوالدُ ولدَه‬
‫سلً وأَنسَل لغة فيه قال وف الَفعال لبن القطاع وَنسَلت الناقة بولد كثي الوَبر أَسقطته وف‬
‫نَ ْ‬
‫حديث وفد عبد القيس إِنا كانت عندنا َحصْبة ُتعْ َلفُها الِبل فنَسَلناها أَي است ْثمَرْناها وأَخذنا‬
‫سلْنا با أَو منها نو أَمرتُك اليَ أَي بالي قال وإِن‬
‫نَسْلها قال وهو على حذف الارّ أَي نَ َ‬
‫سلً كثيا‬
‫شدّد كان مثل ولّدناها يقال نَسَل الولد َينْسُل وَينْسِل وَنسَلت الناقة وأَنسَلت نَ ْ‬
‫لدّ الَكب وَنسَل‬
‫والنّسُولة الت ُتقْتَن للنّسْل وقال اللحيان هو أَنسَلُهم أَي أَبعدُهم من ا َ‬
‫سلً‬
‫سلَه هو نَ ْ‬
‫الصوفُ والشعرُ والريشُ يَنْسُل نُسُولً وأَنسَل سقَط وتقطّع وقيل سقَط ث نبَت ونَ َ‬
‫وف التهذيب وأَنْسَله الطائرُ وأَنسَل البعيُ وبَره أَبو زيد أَنسَل ريشُ الطائر إِذا سقط قال‬
‫سلً واس ُم ما سقَط منه النّسِيل والنّسال بالضم واحدته َنسِيلة ونُسالة ويقال‬
‫سلْته أَنا نَ ْ‬
‫ونَ َ‬
‫أَنسَلَت الناقةُ وبرَها إِذا أَلقته تَنْسِله وقد نَسَلت بولد كثيٍ تَنْسُل ونُسالُ الطي ما سقَط من‬
‫ريشها وهو النّسالة ويقال نَسَل الطائرُ ريشَه يَ ْنسُل ويَ ْنسِل َنسْلً ونَسَل الوبرُ وريش الطائر‬
‫بنفسه يتعدّى ول يتعدّى وكذلك أَنسَل الطائر ريشَه وأَنسَل ريشُ الطائر يتعدّى ول يتعدّى‬

‫سلَت الِبلُ إِذا حان لا أَن تَنْسُل وبرَها ونسَل الثوبُ عن الرجل سقَط أَبو زيد النّسُولة من‬
‫وأَن َ‬
‫الغنم ما ُيتّخَذ نسلُها ويقال ما لبن فلن َنسُولةٌ أَي ما يُطلَب نسلُه من ذوات الَربع وأَنسَل‬
‫الصّلّيانُ أَطرافَه أَبرَزَها ث أَلقاها والنّسالُ سُنْبُل الَليّ إِذا يَبس وطارَ عن أَب حنيفة وقول أَب‬
‫ذؤيب‬
‫( * قوله « أب ذؤيب » كذا ف الصل وشرح القاموس والذي ف الحكم ابن اب داود لبيه‬
‫ويوافقه ما نقدم للمؤلف ف مادة بقل )‬
‫أَعاشَن بعدَكَ وادٍ مُ ْبقِلُ آكُلُ من َحوْذانِه وأَْنسِلُ ويروى وأُنسِل فمَن رواه وأَنسِل فمعناه سِنت‬
‫حت سقط عن الشعر ومن رواه أُنسِل فمعناه تُ ْنسِل إِبلي وغنَمي والنّسِيلة الذّبالةُ وهي الفَتِيلة‬
‫سلً ونَسَلنا أَسرع قال عَسَلنَ الذئبِ‬
‫ف بعض اللغات ونَسَل الاشي يَ ْنسِل ويَ ْنسُل نسْلً ونَ َ‬
‫َأمْسى قارِبا بَرَدَ الليلُ عليه َفنَسَلْ وأَنشد ابن الَعراب َعسّ أَمامَ القوم دائم النّسَلْ وقيل أَصل‬
‫النّسلنِ للذئب ث استعمِل ف غي ذلك وأَنسَلْت القومَ إِذا تقدّمتهم وأَنشد ابن بري ل َعدِيّ بن‬
‫زيد أَنْسَل الدرعان غَ ْربٌ َخ ِذ ٌم وعَل الرّبْ َربَ أَ ْزمٌ ل ُيدَنْ‬
‫( * قوله « أنسل الدرعان إل » هكذا ف الصل )‬
‫وف التنيل العزيز فإِذا ُهمْ من الَجْداث إِل ربم يَ ْنسِلون قال أَبو إِسحق يرجون بسرعة وقال‬
‫الليث النّسَلن مِشْية الذئب إِذا أَسرع وقد نسَل ف الع ْدوِ يَ ْنسِل ويَ ْنسُل َنسْلً ونَسَلنا أَي‬
‫ف فقال عليكم بالنّسْل‬
‫ضعْ َ‬
‫أَسرع وف الديث أَنم ش َكوْا إِل رسول ال صلى ال عليه وسلم ال ّ‬
‫قال ابن الَعراب ببسط‬
‫( * قوله « ببسط » هو هكذا ف الصل بدون نقط ) وهو الِسراع ف الشي وف حديث آخر‬
‫أَنم شكوا إِليه ا ِلعْياء فقال عليكم بالنّسَلن وقيل فأَمرهم أَن َينْسِلوا أَي يسرعوا ف الشي‬
‫وف حديث لقمان وإِذا سَعى القوم نَسَل أَي إِذا َع َدوْا لغارة أَو مَخافة أَسرع هو قال والنّسَلن‬
‫سعْيِ والنّسَل بالتحريك اللب يرج بنفْسه من الِحليل والنّسِيل العسل إِذا ذابَ وفارَق‬
‫دون ال ّ‬
‫شمَع الحكم والنّسِيل والنّسِيلةُ جيعا العسل عن أَب حنيفة ويقال ِللّب الذي يَسِيل من أَخضر‬
‫ال ّ‬
‫التّي النّسَل بالنون ذكره أَبو منصور ف أَثناء كلمه على نلس‬
‫( * قوله « على نلس » هكذا ف الصل بدون نقط )‬
‫واعتذر عنه أَنه أَغفله ف بابه فأَثبته ف هذا الكان ابن الَعراب يقال فلن يَ ْنسِل الوَدِيقة ويمي‬
‫القيقة‬

‫( ‪)11/660‬‬

‫شلً وأَنشَله‬
‫شلً أَسرع نَ ْزعَه ونَشَل اللحم َينْشُله ويَنْشِله نَ ْ‬
‫( نشل ) َنشَل الشيء َينْشُله نَ ْ‬
‫أَخرجه من ال ِقدْر بيده من غي ِمغْرفة ولم َنشِيل مُنَْتشَل ويقال انَْتشَلْت من القدر نَشِيلً فأَكلتُه‬
‫شلْته إِذا انتزَعته منها والِنْشَل والِنْشال حديدة ف‬
‫شلْت اللحمَ من القدر أَْنشُله بالضم وانْتَ َ‬
‫ونَ َ‬
‫رأْسها ُعقّافَة يُ ْنشَل با اللحم من ال ِقدْر وربا‬
‫( * هنا بياض ف الصل قدر ثلث كلمات )‬
‫مِنْشال من الَناشِل وأَنشد ولو أَنّي أَشاءُ َن ِعمْتُ بالً وباكَرَن صَبُوحٌ أَو َنشِيلُ وَنشَل اللحمَ‬
‫يَ ْنشُله ويَ ْنشِله َنشْلً وانَْتشَله أَخذ بيده ُعضْوا فتَناول ما عليه من اللحم بفِيه وهو النّشِيل وف‬
‫الديث ذُكِر له رجل فقيل هو من أَطول أَهل الدينة صَلةً فأَتاه فأَخذ ب َعضُده فَنشَله َنشَلتٍ‬
‫أَي َجذَبه َجذَبات كما يفعل من َينْشِل اللحم من القدر وف الديث أَنه مَرّ على ِقدْرٍ فانْتَشَل‬
‫منها عَظْما أَي أَخذه قبل الّنضْجِ وهو النّشِيل والنّشِيل ما طبخ من اللحم بغي نابَِل وال ِفعْل‬
‫لسْناء وال َك ْأسَ الُُنفْ‬
‫كال ِفعْل قال لقيط بن زرارة ِإنّ الشّواءَ والنّشِيلَ وال ّرغُفْ والقَيَْنةَ ا َ‬
‫لِلضّارِِبيَ الامَ واليلُ ُقطُفْ الليث النّشْل لم يطبَخ بل توابِل يرج من الَرَق ويُ ْنشَل أَبو عمرو‬
‫يقال نَشّلوا ضيفَكم وسَوّدُوه وَلوّوه وسَ ّلفُوه بعن واحد أَبو حات النّشِيل ما انَْتشَلْت بيدِك من‬
‫ِقدْر اللحم بغي مِغْرَفة ول يكون من الشّواء َنشِيل إِنا هو من ال َقدِير وهو من اللبَن ساعة يلَب‬
‫ل ومَرْحَبا‬
‫ضأْنِ َأهْ ً‬
‫والنّشِيل اللب ساعة بلَب وهو صَرِيفٌ و َر ْغوَته عليه قال عَ ِلقْت َنشِيلَ ال ّ‬
‫بِخال ول يُ ْهدَى لِخالك مِحْلَبُ وقد نُشِل وعضُد مَنْشولة وناشِلة دقيقة وفخذ ناشِلة قليلة‬
‫شلَت تَ ْنشُل نُشولً وكذلك السّاقُ وقال بعضهم إِنا َلمَنْشُولةُ اللحم وقال أَبو تراب‬
‫اللحم نَ َ‬
‫خ ٌذ ماشِلةٌ بذا العن وقيل النّشولُ ذهابُ لم الساق والنّشِيلُ‬
‫سعت بعض الَعراب يقول َف ِ‬
‫السيفُ الفيف الرقيقُ قال ابن سيده أَراه من ذلك قال لبيد نَشِيل من البِيضِ الصّوار ِم بعدما‬
‫َت َقضّضَ عن سِيلنِه كلّ قائِم قال أَبو منصور وسعت الَعراب يقولون للماء الذي يُسْتَخرَج من‬
‫الركِيّة قبل َحقْنِه ف الَسَاقي نَشِيل ويقال نَشِيلُ هذه الركيّة طيّبٌ فإِذا ُحقِنَ ف السقاء َن َقصَت‬
‫شطَتْه بعن واحد‬
‫شلً نكحَها أَبو تراب عن خليفة َنشَلَتْه الَيّة ونَ َ‬
‫ُعذُوبَتُه ونَشَلَ الرأَة يَ ْنشُلها نَ ْ‬
‫والَنْشَلة بالفتح ما تت َحلْقة الات من الِصبع عن الزجاجي وف الصحاح موضع الات من‬
‫ضأْتَ وف حديث أَب بكر رضي ال عنه قال لرجل ف وُضوئه‬
‫الِ ْنصِر ويقال َتفَ ّقدِ ا َلنْشَلةَ إِذا تو ّ‬
‫عليك با َلنْشلة يعن موضعَ الات من النصِر سيت بذلك لَنه إِذا أَراد َغسْلَه َنشَل الاتَ أَي‬
‫اقْتلعه ث غَسَله‬

‫( ‪)11/661‬‬

‫( نصل ) التهذيب الّنصْلُ نصلُ السهم وَنصْلُ السيفِ والسّكّيِ والرمحِ وَنصْلُ البُ ْهمَى من‬
‫ح وهو حديدة السيف ما‬
‫النبات ونوه إِذا خرجت نصالُها الحكم الّنصْلُ حديدةُ السهم والرم ِ‬
‫ل يكن لا مَقْبَِض حكاها ابن جن قال فإِذا كان لا َمقْبَِض فهو سيف ولذلك أَضاف الشاعر‬
‫الّنصْل إِل السيف فقال قد َعلِمتْ جارية عُطْبول أَنّي بَنصْل السيف خَ ْنشَلِيل وَنصْل السيف‬
‫حديده وقال أَبو حنيفة قال أَبو زياد النصْل كل حديدة من حدائد السّهام والمع أَنصُل‬
‫وُنصُول ونِصال والّنصْلنِ الّنصْل وال ّزجّ قال أَعشى باهلة ِعشْنا بذلك َدهْرا ث فارَقَنا كذلك‬
‫صلً ابن شيل الّنصْل السهم العريضُ الطويلُ‬
‫ج وحدَه َن ْ‬
‫ال ّرمْحُ ذُو الّنصْ َليْن ين َكسِر وقد سّي ال ّز ّ‬
‫ش َقصُ على النصف من الّنصْل قال والسهم نفس الّنصْل فلو التقطْتَ‬
‫يكون قريبا من فِتْر والِ ْ‬
‫َنصْلً لقلْتُ ما هذا السهم معك ؟ ولو التقطتَ ِقدْحا ل أَقل ما هذا السهم معك وأَْنصَل السهمَ‬
‫وَنصّله جعل فيه الّنصْلَ وقيل َأْنصَله أَزال عنه الّنصْل وَنصّله ركّب فيه الّنصْل وَنصَل السهمُ‬
‫صلْته أَنا وَنصَل خرج فهو من الَضداد وأَْنصَلَه هو وكل ما أَخرجته فقد‬
‫فيه ثبت فلم يرج وَن َ‬
‫صلَه وف حديث‬
‫أَْنصَلته ابن الَعراب أَْنصَلْت الرمحَ وَنصَلْته جعلت له َنصْلً وأَْنصَلْته نزعت َن ْ‬
‫صلْت السهمَ فانَْتصَل أَي خرج‬
‫أَب سفيان فَامّرَطَ ُقذَذُ السهم واْنَتصَل أَي سقط َنصْلُه ويقال أَْن َ‬
‫َنصْلُه وف حديث أَب موسى وإِن كان لِ ُرمْحِك سِنان فأَْنصِلْه أَي انزعْه ويقال سهم ناصِل إِذا‬
‫خرج منه َنصْلُه ومنه قولم ما بَ ِللْتُ من فلن بأَ ْفوَقَ ناصِلٍ أَي ما ظفِرت منه بسهم انكسر‬
‫صلُه وسهم ناصِل ذو َنصْل جاء بعنيي مُتضادّين الوهري وَنصَل السهمُ إِذا‬
‫فُوقُه وسقط َن ْ‬
‫خرج منه الّنصْل ومنه قولم رَماه بأَ ْفوَقَ ناصِلٍ قال ابن بري ومنه قول أَب ذؤيب فَحُطّ عليها‬
‫صوَى‬
‫لوْفِ أَمثالُ السّهام النّواصِلِ وقال رَزِين بن ُلعْط أَل هل أَتى ُق ْ‬
‫والضّلوعُ كأَنا من ا َ‬
‫الَحابيشِ أَننا رَدَدْنا بن َكعْب بأَ ْفوَقَ ناصِلِ ؟ وف حديث علي كرم ال وجهه و َمنْ َرمَى بكم‬
‫فقد َرمَى بأَ ْفوَقَ ناصِلٍ أَي ِبسَهم منكسر الفُوق ل َنصْل فيه ويقال أَيضا‬
‫( * قوله « ويقال أيضا إل » هكذا ف الصل وعبارة النهاية ويقال نصل السهم إذا خرج منه‬
‫النصل ونصل أيضا إِذا ثبت نصله اه ففي الصل سقط )‬
‫َنصَل السهم إِذا ثبت نصله ف الشيء فلم يرج وهو من الَضداد وَنصّلْت السهمَ تَنْصيلً‬
‫نزعت َنصْلَه وهو كقولم قَرّدْت البعيَ و َقذّيْت العيَ إِذا نزعت منها القُراد وال َقذَى وكذلك‬
‫إِذا ركّبت عليه الّنصْل فهو من الَضداد وكان يقال لِرَجَب مُ ْنصِل الَّل ِة ومُ ْنصِل الِلل ومُ ْنصِل‬
‫الَلّ لَنم كانوا َينِعون فيه أَسِنّة الرّماح وف الديث كانوا يسمون رَجَبا مُ ْنصِل الَسِنّة أَي‬
‫مرِج الَسِنّة من أَماكنها كانوا إِذا دخل رَجَبٌ نزَعوا أَ ِسنّة الرّماح ونِصالَ السّهام إِبطالً للقتال‬
‫فيه وقطعا لَسباب الفِتَن لُرْمته فلما كان سببا لذلك سّي به الحكم مُ ْنصِلُ الَلّ رَجَبٌ سي‬
‫بذلك لَنم كانوا ينِعون الَ ِسنّة فيه َأعْظاما له ول َيغْزُون ول ُي ِغيُ بعضهم على بعض قال‬
‫الَعشى تَدا َركَه ف مُ ْنصِل الَلّ بعدما مضَى غي دَأْداءٍ وقد كادَ َي ْذهَبُ أَي تَداركه ف آخر‬

‫صلْت السهمَ بالَلف جعلت فيه َنصْلً ول يذكر الوجه الخر أَن‬
‫ساعة من ساعاته الكسائي أَْن َ‬
‫الِنْصال بعن النّزْع والِخراج قال وهو صحيح ولذلك قيل لرجبٍ مُ ْنصِل الَسِنّة وقال ابن‬
‫الَعراب الّنصْل القَ َهوْباة بل زِجاجٍ والقَ َهوْبات السّهامُ الصغارُ‬
‫( * ورد ف مادة قهب أن القَهَوبات جع وأنّ القَهُوبات السهام الصغار واحدها قَهُوبة ( راجع‬
‫مادة قهب )‬
‫وَنصَل فيه السهم ثبت فلم يرج وقيل َنصَلَ خرج وقال شر ل أَعرف َنصَل بعن ثَبت قال‬
‫وَنصَل عندي خرج وَنصْلُ الغَزْلِ ما يرج من ا ِلغْزَ ِل ويقال للغزْل إِذا أُخْرج من ا ِلغْزَل َنصَل‬
‫وَنصَل من بي البال نُصولً خرج وظهر وَنصَلَ فلن من البل إِل موضع كذا وكذا علينا أَي‬
‫خرج وَنصَل الطريقُ من موضع كذا خرج وف الديث مرت سحابة فقال تََنصّلَت هذه َت ْنصُرُ‬
‫بَن كعب أَي أَقبلت من قولم نَصل علينا إِذا خرج من طريق أَو ظهر من حجاب ويروى‬
‫صلِتُ أَي تقصِد للمطر وَنصَل الافرُ نُصولً إِذا خرج من موضعه فسقط كما يَ ْنصُلُ‬
‫تَ ْن َ‬
‫الِضابُ وَنصَلتِ اللحيةُ َت ْنصُل نُصولً وليةٌ ناصِل بغي هاء وتََنصّلت خرجت من الِضاب‬
‫وقوله كما اتَّبعَتْ صَهْباءُ صِرْفٌ مُدامةٌ مُشاشَ الُ َروّى ث َلمّا تََنصّلِ معناه ل تَخرج فَيصْحو‬
‫لمَةُ تَ ْنصُل‬
‫شعَرُ َي ْنصُل زال عنه الِضاب وَنصَلتِ اللسعةُ وا ُ‬
‫شارِبُها ويروى ث لّا تَ َزيّل وَنصَل ال ّ‬
‫ل ْقوَينِ من إِزارِها إِنا عن أَن‬
‫ضوْرِيةٌ أُوِلعْتُ باشتِهارِها ناصِلة ا ِ‬
‫خرج َسمّها وزال أََثرُها وقوله َ‬
‫ِحقْوَيْها يَ ْنصُلن من إِزارِها لتسلّطها وتَبَرّجِها وقلّة تثقّفها ف ملبسها لَشَرِها وشَ َرهِها ومِ ْعوَلٌ‬
‫حمّاض الثّمان‬
‫َنصْل َنصَل عنه نِصابُه أَي خرج وهو ما وصِف بالصدر قال ذو الرمة شَرِيح ك ُ‬
‫حيَي كا ِلعْوَل الّنصْل وتََنصّل فلن من ذنبه أَي تبّأَ والتَّنصّل شبه التبّؤ‬
‫عَلَتْ به على راجِفِ اللّ ْ‬
‫من جناية أَو ذنب وتنصّل إِليه من الناية خرج وتبّأَ وف الديث من تنصّل إِليه أَخوه فلم يقبَل‬
‫خيّره وتنصّلوه أَخذوا كل شيء‬
‫أَي انتفى من ذنبه واعتذر إِليه وتنصّل الشيءَ أَخرجه وتنصّله تَ َ‬
‫معه وتنصّلْت الشيء واسْتَ ْنصَلْته إِذا استخرجته ومنه قول أَب زبيد قَرْم تنصّله من حاصِنٍ ُعمَرُ‬
‫والّنصْل ما َأبْرَزتِ البُ ْهمَى وَندَرتْ به من َأ ِكمّتها والمع أَْنصُل ونِصال والُنْصولةُ َنوْرُ َنصْل‬
‫الُب ْهمَى وقيل هو ما يُوبِسُه الرّ من البُ ْهمَى فيشتد على ا َلكَلَة قال كأَنه واضِحُ الَقْراب ف ُلقُحٍ‬
‫سفَا جعله أَناصِيل أَنشد ابن‬
‫أَ ْسمَى ب ّن وعَزّتْه الَناصِيلُ أَي عزّت عليه واسْتَ ْنصَل الرّ ال ّ‬
‫جدُ الَراتِع ويروى الَرابع عِراقيّة‬
‫سفَا َبرّحَتْ به عِراقّيةُ الَقْياظِ نَ ْ‬
‫الَعراب إِذا ا ْستَ ْنصَلَ الَيْفُ ال ّ‬
‫الَقْياظ أَي تطلُب الاء ف القَيْظ قال غيه هي منسوبة إِل العِراق الذي هو شاطئ الاء وقوله‬
‫جدُ الَراتِع أَراد جع نَجْديّ فحذف ياء النسب ف المع كما قالوا َزنْجِيّ وزَنْج ويقال‬
‫نَ ْ‬
‫صلَتِ الريحُ اليَبِيسَ إِذا اقت َلعَتْه من أَصله وُبرّ َنصِيلٌ َنقِيّ من الغَلَثِ والّنصِيل حجر طويل‬
‫اسْتَ ْن َ‬
‫قدْرُ ذِراع يُدقّ به ابن شيل الّنصِيل حجر طويل رقيقٌ كهيئة الصفيحة الحدّدة وجعه الّنصُل‬
‫وهو البِرْطِيلُ ويشبه به رأْس البعي وخُرْطومه إِذا رَجَف ف سيه قال رؤبة يصف فحلً عَرِيض‬

‫ج ُمهْ وقال الَصمعي الّنصِيل ما َسفَل من عَ ْينَيْه إِل‬
‫حُ‬
‫حيَيْه حِجامٌ يَ ْ‬
‫ج ُمهْ ليس بلَ ْ‬
‫أَرْآدِ الّنصِيل َسلْ َ‬
‫خَطْمه شبّه بالجر الطويل وقال أَبو خراش ف الّنصِيل فجعله الجَر ول َأمْغَرُ السّاقَيْن بات‬
‫لدْرِيّ فقام النّحّامُ ال َعدَويّ يومئذ وقد أَقام‬
‫كأَنه على مُحْزَِئلّت الِكام َنصِيلُ وف حديث ا ُ‬
‫على صُلْبه َنصِيلً الّنصِيلُ حَجر طويل ُمدَمْلَك قدر شب أَو ذراع وجعه ُنصُل وف حديث‬
‫َخوّاتٍ فأَصاب ساقَه َنصِيل حجَرٍ والّنصِيل النَك على التشبيه بذلك والّنصِيل مَ ْفصِل ما بي‬
‫ل ْطمُ وَنصِيلُ‬
‫العنق والرأْس تت اللّحْيي زاد الليث من باطن من تت اللّحْيي والّنصِيل ا َ‬
‫الرأْس وَنصْله أَعله والّنصْلُ الرأْس بميع ما فيه والّنصْلُ طول الرأْس ف الِبل واليل ول‬
‫حسَبُ الفُؤُوسا‬
‫يكون ذلك للِنسان وقال الَصمعي ف قوله بِناصِلتٍ تُ ْ‬
‫( * قوله « بناصلت إل » صدره وهو لرؤبة كما ف التكملة والصهب تطو اللق العكوسا )‬
‫لطْم فيقول َتحْسَبها فؤُوسا وقال ابن الَعراب‬
‫قال الواحد َنصِيل وهو ما تت العي إِل ا َ‬
‫الّنصِيل حيث َتصِل الِباه والُ ْنصُل بضم اليم والصاد والُ ْنصَل السيف اسم له قال ابن سيده ل‬
‫نعرف ف الكلم اسا على ُمفْعُل ومُ ْفعَل إِل هذا وقولم مُ ْنخُل ومُنْخَل والّنصِيل اسم موضع‬
‫قال الَفوه تُبَكّيها الَرامِلُ بالآل بِداراتِ الصّفائِح والّنصِيلِ‬

‫( ‪)11/662‬‬
‫( نضل ) ناضَله مُناضَلةً ونِضالً ونِيضالً باراهُ ف ال ّرمْي قال الشاعر ل عَ ْهدَ ل بنِيضالْ‬
‫شنّ البالْ قال سيبويه فِيعالٌ ف الصدر على لغة الذين قالوا تمّل ِتحْمالً وذلك‬
‫أَصبحتُ كال ّ‬
‫أَنم ُيوَفّرون الروف وييئُون به على مثال‬
‫( * قوله « على مثال إل » هكذا ف الصل وف نسختي من الحكم على مثال افعال وعلى‬
‫مثال قولم كلمته إل )‬
‫قولم ك ّلمْتُه ِكلّما وأَما ثعلب فقال إِنه أَشبع الكسرة فأَتبعها الياء كما قال الخر‬
‫( * قوله « كما قال الخر إل » ف القاموس ف مادة نظر‬
‫وانن حيثما يثن الوى بصري ‪ ...‬من حيثما سلكوا ادنو فأنظور )‬
‫أَدْنُو فأَنْظُورُ أَتبع الضمة الواو اختيارا وهو على قول ثعلب‬
‫اضطرارا وَنضَلْته َأْنضُله َنضْلً سبقته ف الرّما ِء وناضَلْت فلنا فَنضَلْته إِذا غلبته الليث َنضَل‬
‫فلن فلنا إِذا َنضَله ف مُراماةٍ َفغَلَبه وخرج القوم يَنْتضِلون إِذا ا ْستَبَقوا ف َرمْي ا َلغْراض وف‬
‫الديث أَنه مَ ّر بقومٍ يَ ْنَتضِلون أَي يَرَْتمُون بالسّهام يقال انَْتضَل القوم وتَناضَلوا أَي َرمَوْا للسّبْق‬
‫وناضَلْت عنه نِضالً دا َفعْت وتََنضّلْت الشيءَ أَخرجته واجَْتلْت منهم َجوْ ًل معناه الختيار أَي‬

‫ضلْت منهم َنضْلة اخْتَرْت وفلنٌ َنضِيلي وهو الذي يُرامِيه‬
‫اخترت وانَْتضَل سيفَه أَخرجه وانَْت َ‬
‫ويُسابِقه ويقال فلن يُناضِلُ عن فلن إِذا َنصَح عنه ودافع وتكلم عنه بعذره وحاجَجَ وف‬
‫صمُ وأُدا ِف ُع ومنه شعر أَب‬
‫الديث ُبعْدا ل ُكنّ وسُحْقا فعَنْ ُكنّ كنتُ أُناضِل أَي أُجادل وأُخا ِ‬
‫طالب يدح سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم َكذَْبتُم وبَيْتِ الِ يُبْزَى ممدٌ وَلمّا نُطاعِنْ‬
‫دونَه ونُناضِل‬
‫( * قوله « يبزى » ف النهاية ف مادة بزي ما نصه يبزى أي يقهر ويغلب أراد ل يبزى فحذف‬
‫ل من جواب القسم وهي مرادة أي ل يقهر ول نقاتل عنه وندافع )‬
‫وانْتضَل القومُ وتَناضَلوا أَي َر َموْا للسّبْق ومنه قيل انْتَضلوا بالكلم والَشعارِ وانَْتضَلْت رجلً‬
‫من القوم واْنَتضَلْت سهما من الكِنانة أَي ا ْختَرْت والُناضَلةُ الُفاخَرة قال الطرماح مَ ِلكٌ َتدِينُ له‬
‫اللو ك ول يُجاثِيه الُناضِل وانَْتضَل القومُ إِذا تفاخَروا قال لبيد فانَْتضَلْنا وابنُ سَلْمى قاعدٌ‬
‫ضلَه بعن واحد‬
‫كعَتِيق الطيِ ُيغْضي وُيجَل ابن السكيت انْتَضى السيف من ِغ ْمدِه وانَْت َ‬
‫وتََنضّلْتُ الشيءَ إِذا استخرجته واْنتِضال الِبل َرمْيُها بأَيديها ف السّيْر وَنضِلَ البعيُ والرجُل‬
‫َنضْلً هُزِل‬
‫( * قوله « نضلً هزل » ضبط ف الصل بسكون الضاد ف هذا الصدر وكذا ف نسخة من‬
‫الحكم والتهذيب وف اخرى من الحكم نضلً بالتحريك ) وَأعْيا وأَْنضَلَه هو ابن الَعراب‬
‫الّنضَل والتّ ْبدِيدُ التعبُ وقد َنضِلَ يَ ْنضَل َنضَلً وَنضِلَت الدابة تعبت وَنضْلةُ اسم وهو َنضْلةُ بن‬
‫هاشم وَنضْلة بنُ حِمار الوهري وكان هاشم بن عبد مناف يُكْن أَبا َنضْلةَ‬

‫( ‪)11/665‬‬
‫( نطل ) النّطْلُ ما على ُط ْعمِ العنب من القِشْر والنّطْلُ ما ُيرْفَع من َنقِيع الزبيب بعد السّلف‬
‫وإِذا أَْن َقعْت الزبيب فَأوّل ما يُرْفَع من عُصارتِه هو السّلف فإِذا صُبّ عليه الاء ثانيةً فهو النّطْل‬
‫وقال ابن مقبل يصف المر ما ُتعَتّق ف الدّنانِ كأَنا بِشفاهِ ناطِلِه ذَبِيحُ غَزالِ وقال ثعلب‬
‫الّنأْطَل يُهْمز ول يُهْمز القدَح الصغي الذي يُري المّارُ فيه الّنمُوذَج ابن الَعراب والنّطْلُ اللب‬
‫القليل والناطِلُ الُرْعة من الاء واللبِ والنبيذِ قال أَبو ذؤيب فلو َأنّ ما عندَ ابنِ ُبجْرةَ عندَها‬
‫لمْرِ ل تَ ْبلُلْ لَهات بناطِل قوله من المر متصل بعند الت ف الصلة وعندها الثانية خب أَن‬
‫من ا َ‬
‫التقدير فلو أَن ما عند ابن برة من المر عندها ففصل بي الصلة والوصول وقيل الناطِلُ‬
‫المرُ عامّة يقال ما با طَلّ ول ناطِلٌ فالناطلُ ما تقدم والطّلّ اللبَن والناطِلُ أَيضا الفضلة تبقى‬
‫ف الِكْيال وف حديث ابن السيب كَرِه أَن يُجعل نَطْلُ النّبيذ ف النّبيذ ليشتدّ بالنّطْل هو أَن‬
‫يؤخذ سُلف النّبيذ وما صَفَا منه فإِذا ل يبق منه إِلّ العَكَر والدّرْ ِديّ صبّ عليه ماء وخُلِط‬

‫بالنبيذ الطّريّ ليشتدّ يقال ما ف الدّنّ نَطْلة ناطِل أَي جُرْعة وبه سي القدَح الصغي الذي َيعْرِض‬
‫فيه المّار أُنْموذَجَه نا ِطلً والناطِلُ والناطَلُ والنّ ْيطَل والّنأْطَل مكيال الشّراب واللب قال لبيد‬
‫تكُرّ علينا بالِزاجِ النّياطِلُ أَبو عمرو النّياطِل مَكاييل المر واحدها نأْطَل وبعضهم يقول ناطِل‬
‫بكسر الطاء غي مهموز والَول مهموز الليث الناطِلُ مكيال يكال به اللب ونوه وجعه‬
‫صطَبّ منه شيئا يسيا‬
‫النّواطِل أَبو تراب يقال انتطَل فلن من الزّقّ نَطْلة وامَتطَل مَطْلة إِذا ا ْ‬
‫الوهري الناطِل بالكسر غي مهموز كوز كان يكال به المر والمع النّياطِل قال ابن بري‬
‫قول الوهري المع نَياطِل هو قول أَب عمرو الشيبان قال والقياس منعُه لَن فاعِلً ل يمع‬
‫على فَياعِل قال والصواب أَن نَياطِل جع نَ ْيطَل لغة ف الناطَل والناطِل حكاها ابن الَنباري عن‬
‫أَبيه عن الطوسي وَنطَل الَمر عصَرها والنّطْل خُثارةُ الشراب والنّ ْيطَل الدلو ما كانت قال‬
‫ناهَبْتهم بِنَ ْيطَلٍ جَرُوفِ ِبمَسْك عَنْزٍ من مُسُوك الرّيفِ الفراء إِذا كانت الدلو كبية فهي النّ ْيطَل‬
‫ويقال نَطَل فلن نفسه بالاء َنطْلً إِذا صبّ عليه منه شيئا بعد شيء يَتعالَج به والنّ ْئطِلُ والنّيْطلُ‬
‫الداهية ورجل َنيْطَل داهٍ وما فيه ناطِلٌ أَي شيء الَصمعي يقال جاء فلن بالنّ ْئطِل والضّئْبِل‬
‫وهي الداهية قال ابن بري جع النّ ْئطِل نآطِل وأَنشد قد علم النآطِلُ ا َلصْللُ وعلماءُ الناسِ‬
‫والهّالُ وَقْعي إِذا تَهافَتَ الرّؤالُ قال وقال التلمس ف مفرده وعَ ِلمْتُ أَنّي قد ُرمِيتُ بِِنئْطِلٍ إِذْ‬
‫قيلَ صارَ ِمنَ آلِ َدوْ َفنَ َقوْمَسُ َدوْفَن قبيلة و َق ْومَس أَمي ونطلْت رأْس العليل بالنّطول وهو أَن‬
‫تعل الاء الطبوخ با َلدْوية ف كُوزٍ ث تصبّه على رأْسه قليلً قليلً وف حديث ظبيان وسقوهم‬
‫ِبصَبِي النّ ْيطَل النّيْطَلُ الوتُ واللك والياء زائدة والصِّبيُ السحاب وال أَعلم‬

‫( ‪)11/666‬‬
‫( نعل ) الّنعْل والّنعْلةُ ما وَقَيْت به القدَم من الَرض مؤنثة وف الديث أَن رجلً شكا إِليه رجلً‬
‫من الَنصار فقال يا خيَ من َيمْشي بَنعْلٍ فرْدِ قال ابن الَثي الّنعْل مؤنثة وهي الت تُلبَس ف‬
‫الَشْي تسمّى الن تاسُومة ووصفها بالفرد وهو مذكر لَن تأْنيثها غي حقيقي والفَرْدُ هي الت ل‬
‫خصَف ول تُطارَق وإِنا هي طاقٌ واحد والعرب تدَح برقّة النّعال وتعلها من لِباس الُلوك فأَما‬
‫تُ ْ‬
‫ضعَتْ وَسْطَ الجَالس ُشمّت فإِنه حرّك حرف‬
‫قول كثيّر له َنعَلٌ ل َتطّبِي الكَلْب رِيُها وإِن ُو ِ‬
‫حمُوم ف َيغْدو وهو مَحْموم وهذا ل يعدّ‬
‫اللق لنفتاح ما قبله كما قال بعضهم َي َغدُو وهو مَ َ‬
‫لغة إِنا هو مُتْبَع ما قبله ولو سئل رجل عن وزن َي َغدُو وهو مَحَموم ل يقل إِنه َي َفعَل ول َمفَعُول‬
‫والمع نِعال وَنعِلَ َي ْنعَل َنعَلً وتََنعّل وانَْتعَل لبِس الّنعْل والتّ ْنعِيل تَ ْنعِيلك حافرَ البِرْ َذوْن ب َطبَق من‬
‫حديد َتقِيه الجارة وكذلك تَ ْنعِيل خفّ البعي باللد لئل يَحفَى وَنعْل الدابة ما وُقِيَ به حافرُها‬
‫لذّاء‬
‫وخفّها قال الوهري الّنعْل الِذاء مؤنثة وتصغيها ُنعَيْلة قال ابن بري وف الثل َمنْ يكن ا َ‬

‫جدْ َنعْله أَي من يكن ذا جِد يَِبنْ ذلك عليه ونعَلَ القومَ وهَب لم نِعالً عن اللحيان‬
‫أَباه تَ ُ‬
‫وأَْنعَلوا و ُهمْ ناعِلون نادر كثُرتْ نِعالم عنه أَيضا قال وكذلك كل شيء من هذا إِذا أَردت‬
‫أَ ْط َعمْتهم أَو َوهَبْت لم قلت َفعَلْتهم بغي أَلف وإِذا أَردت أَن ذلك كثر عندهم قلت أَ ْفعَلوا‬
‫وأَْنعَل الرجلُ دابّتَه إِنْعالً فهو مُ ْنعِل وقال ابن سيده أَْنعَل الدابةَ والبعيَ وَنعّلَهما ويقال أَنعلت‬
‫اليل بالمزة وف الديث إِن غَسّان تُ ْنعِل خيلَها ورجل ناعِل ومُ ْنعِل ذو َنعْل‬
‫( * قوله « ومنعل ذو نعل » هكذا ضبط ف الصل وف القاموس ومنعل كمكرم ذو نعل )‬
‫وأَنشد ابن بري لبن مَيّادة ُيشَ ْنظِرُ بالقَ ْومِ الكِرامِ وَيعْتَزي إِل َشرّ حافٍ ف البِلدِ وناعِلِ وإِذا‬
‫قلت مُنَْتعِل فمعناه لبسٌ َنعْلً وامرأَة ناعِلة وف الثل أَطِرّي فإِنك ناعِلة أَراد َأدِلّي على الشي‬
‫فإِنك غليظةُ القدمي غي متاجة إِل النعلي وأَحال الَزهري تفسي هذا الثل على موضعه ف‬
‫حرف الطاء وسنذكره ف موضعه‬
‫( * قوله « وسنذكره ف موضعه » هكذا ف الصل وقد تقدم له شرح هذا الثل ف مادة طرر )‬
‫وحافر ناعلٌ صُلْب على الثَل قال َيرْكَب َفيْناهُ وقِيعا ناعل‬
‫( * قوله « يركب فيناه » هكذا ف الصل هنا بالفاء وتقدم ف مادة وقع قيناه بالقاف )‬
‫الوَقِيعُ الذي قد ضُرب بالِيقَعة أَي ا ِلطْرقة يقول قد صَلُب من توقيع الجارة حت كأَنه مُنَْتعِل‬
‫وفرس مُنْعَل شديدُ الافر ويقال لمار الوحش ناعل لصلبة حافره قال الوهري وأَْنعَلْت ُخفّي‬
‫ودابّت قال ول يقال َنعَلْت وفرسٌ مُ ْنعَلُ َيدِ كذا أَو رجل كذا أَو اليدين أَو الرجلي إِذا كان‬
‫البَياض ف مآخِي أَرْساغِ رجليه أَو يديه ول َيسَْتدِرْ وقيل إِذا جاوز البياضُ الا َت وهو أَق ّل وضَحِ‬
‫القوائم فهو إِنْعال ما دام ف مؤخّر الرّسْغ ما يَلي الافرَ قال الَزهري قال أَبو عبيدة من وَضَح‬
‫الفَرس الِنْعال وهو أَن يُحيط البياض با فوق الافر ما دام ف موضع الرّسغ يقال فرس مُنْعَل‬
‫قال وقال أَبو خية هو بياض َيمَسّ حَوافِرَه دون أَشاعِره قال الوهري الِنْعال أَن يكون‬
‫البياض ف مؤخّر الرّسْغ ما يَلي الافر على الَ ْشعَر ل َي ْعدُوه ول يَستدير وإِذا جاوز الَشاعر‬
‫خدِي واْنَتعَل الرجلُ الَرض سافرَ راجلً وقال الَزهري انَْتعَل‬
‫وبعضَ الَرْساغ واستدار فهو التّ ْ‬
‫فلن الرّمضاء إِذا سافَر فيها حافيا وانَْتعَلت الَطيّ ظِللا إِذا َعقَل الظلّ نصف النهار ومنه قول‬
‫الراجز واْنَتعَلَ الظّلّ فكان َجوْرَبا ويروى وانَْتعِلِ الظّلَ قال الَزهري وانْتَعل الرجلُ إِذا ركب‬
‫صِلب الَرض وحِرارها ومنه قول الشاعر ف كلّ آنٍ قَضاهُ الليلُ يَنْتعِلُ ابن الَعراب الّنعْلُ من‬
‫الَرض والفّ والكُراعُ والضّلَعُ كل هذه ل تكون إِل من الَرّة فالّنعْلُ منها شبيةٌ بالّنعْل فيها‬
‫ارتفاعٌ وصلبةٌ والُفّ أَطول من الّنعْل والكُراعُ أَطول من الُفّ والضّلَعُ أَطول من الكُراعِ‬
‫وهي مُ ْلَتوِية كأَنا ضِلَع قال ابن سيده الّنعْل من الَرض القطعة الصّلْبة الغليظة شبه الَكَمة‬
‫يَبْرق حَصاها ول تنبت شيئا وقيل هي قطعة تسيل من الَرّة مؤنثة قال ِفدًى لمْرئٍ والّنعْلُ يبن‬
‫وبينه َشفَى غ ْيمَ َنفْسي من رؤوس الَواِثرِ قال الَزهري الّنعْل َنعْل البل والغَ ْيمُ الوَْترُ والذّحْلُ‬

‫وأَصله العطش والَواثِر من عبد القيس والمع نِعال قال امرؤ القيس يصف قوما منهزمي‬
‫كأَنم حَرْشَفٌ مبْثُوث بالَرّ إِذ تَبْ ُرقُ النّعالُ‬
‫( * قوله « بالر » تقدم ف مادة حرشف بدله بالو )‬
‫لمُرِ ومنه الديث إِذا ابْتَلّت النّعالُ‬
‫وأَنشد الفراء َقوْم إِذا اخض ّرتْ نِعالُهمُ يَتَنا َهقُون تَنا ُهقَ ا ُ‬
‫فالصلة ف الرحال قال ابن الَثي النّعالُ جع َنعْل وهو ما غلُظ من الَرض ف صَلبة وإِنا‬
‫خصها بالذكر لَن أَدن بَلَلٍ يُ ْندّيها بلف الرّ ْخوَة فإِنا تَ ْنشَف الاءَ قال الَزهري يقول إِذا‬
‫مُطِرت الَرَضون الصّلب َفزَِلقَتْ بن يشي فيها فصلّوا ف مَنازلكم ول عليكم أَن ل تشهدوا‬
‫الصلة ف مساجد الماعات والَ ْنعَل والَنْعلةُ الَرض الغليظة اسمٌ وصفةٌ والّنعْلُ من َجفْن‬
‫السيف الديدةُ الت ف أَسفل قِرابه ونَعْل السيف حديدة ف أَسفلِ ِغمْده مؤنثة قال ذو الرمة‬
‫إِل مَ ِلكٍ ل تَ ْنصُفُ الساقَ َنعْ ُلهُ أَجَلْ ل وإِن كانت طِوالً مَحامِلُهْ ويروى حَمائ ُلهْ وصفه بالطول‬
‫وهو مدح وَنعْل السيف ما يكون ف أَسفل َجفْنِه من حديدة أَو فضّة وف الديث كان َنعْلُ‬
‫سيفِ رسول ال صلى ال عليه وسلم من ِفضّة نعْلُ السيف الديدة الت تكون ف أَسفل‬
‫سنّ والّنعْلُ ال َعقَب الذي يُلْبَسه‬
‫القِراب وقال أَبو عمرو الّنعْل حديدة الِكْرب وبعضهم يسميه ال ّ‬
‫ظهر السّيَة من القوس وقيل هي اللدة الت على ظهر السَّيةِ وقيل هي جلدتا الت على ظهرها‬
‫كله والّنعْل الرجل الذليل يُو َطأُ كما تُو َطأُ الَرض وأَنشد للقُلخ ول َأ ُكنْ دارِجةً وَنعْل‬
‫( * قوله « وأنشد للقلخ إل » هكذا ف الصل والشطر ف التهذيب غي منسوب وعبارة‬
‫الصاغان عن ابن دريد قال القلخ‬
‫شر عبيد حسبا وأصل ‪ ...‬دراجة موطوءة ونعل‬
‫ويروى دارجة )‬
‫وبنو ُنعَيْلة بطن قال الَزهري إِذا قُطعت الوَدِيّة من ُأمّها بِكَرَبا قيل ودِيّة مُ ْنعَلة قال ابن بري‬
‫هذا قول أَب عبيد وأَنكره الطوسي وقال صوابه بكَرَبة يريد تقطع بكَرَبةٍ من ا ُلمّ أَي مع َكرَبة‬
‫منها وذلك أَن الوَدِيّة تكون ف أَصل النّخْلة مع ُأمّها وأَصلها ف الَرض وتكون ف جذع ُأمّها‬
‫فإِذا ُقلِعت مع َكرَبةٍ من ُأمّها قيل وَدِيّة مُ ْنعَلة أَبو زيد يقال رماه بالُ ْنعِلت أَي بالدواهي وتركت‬
‫بينهم ا ُل ْنعِلت قال ابن بري يقال لزوجة الرجل هي َنعْلُه وَنعْلَتُه وأَنشد للراجز شَرّ قَرِينٍ للكبي‬
‫َنعْلَُتهْ تُولِغُ كلْبا ُسؤْرَه أَو تَ ْكفِتُهْ والعرب تكن عن الرأَة بالّنعْل‬

‫( ‪)11/667‬‬
‫خ وهو الذكَر من الضباع‬
‫( نعثل ) الّنعْثَلُ الشيخُ الَحقُ ويقال فيه َنعْثَلةٌ أَي حق والّنعْثَلُ الذّي ُ‬
‫ف بما وهو من التبختُر‬
‫وَنعْثَلَ َخمَع والّنعْثَلة أَن يشِيَ الرجل مُفاجّا وَيقْلِب َق َدمَيْه كأَنه َيغْرِ ُ‬

‫وَنعْثَل رجل من أَهل ِمصْر كان طويل اللّحْية قيل إِنه كان يُشْبِه عثمان رضي ال عنه هذا قول‬
‫أَب عبيد وشاِتمُو عثمان رضي ال عنه يسمونه َنعْثَلً وف حديث عثمان أَنه كان يطب ذات‬
‫يوم فقام رجل فنال منه َفوَذَأَهُ ابنُ سَلم فاّتذَأَ فقال له رجل ل َي ْمَنعَنّك مكان ابن سلم أَن‬
‫تَسُبّ َنعْثَلً فإِنه من شِيعته وكان أَعداءُ عثمان يسمونه َنعْثَلً تشبيها بالرجل ا ِلصْريّ الذكور‬
‫آنفا وف حديث عائشة ا ْقتُلُوا َنعْثَلً َقتَل الُ َنعَْثلً تعن عثمان وكان هذا منها لا غاضَبَتْه‬
‫وذهبتْ إِل مكة وكان عثمان إِذا نِيلَ منه وعيب شبّه بذا الرجل ا ِلصْريّ لطول ليته ول‬
‫يكونوا يدون فيه عيبا غي هذا والّنعْثَلةُ مثل الّنقْثَلة وهي مِشْية الشيخ ابن الَعراب َنعْثَل‬
‫الفرسُ ف جريه إِذا كان َيقْعُد على رجليه من شدة الع ْدوِ وهو عيب وقال أَبو النجم كلّ مُكِبّ‬
‫خفِق برأْسه ول‬
‫الَرْي أَو مَُنعْثِلهْ وفرس مَُنعْثِل يفرق قوائمه فإِذا رفعها فكأَنا يَنْزِعها من وَحَل يَ ْ‬
‫تتبعه رجله‬

‫( ‪)11/669‬‬
‫( نعدل ) الَصمعي‬
‫( * قوله « نعدل الصمعي إل » هذه الادة ف الصل بالعي الهملة بعد النون وأت با ف‬
‫القاموس بالغي العجمة بعد النون أيضا لكن نبه شارحه على أنه بالعي الهملة والذي ف‬
‫الصاغان هو ما ذكره الجد وأما الذي ف التهذيب فهو معندلً بالعي قبل النون ) مَرّ فلن‬
‫مُنَ ْعدِ ًل ومَُنوْدِلً إِذا مشى مسترخيا‬

‫( ‪)11/670‬‬
‫( نعظل ) العَنْظَلة والّنعْظلة كلها ال َع ْدوُ البَطيءُ وقد ذكر ف ترجة عنظل‬

‫( ‪)11/670‬‬
‫( نغل ) الّنغَل بالتحريك فساد الَدِي ف دِباغه إِذا تَرَفّت وَتفَتّت ويقال ل خي ف َدبْغة على‬
‫َنغْلة َنغِل الَديُ بالكسر َنغَلً فهو َنغِل فسد ف الدباغ وأَْنغَله هو قال قيس بن خويلد بن كاهِلٍ‬
‫ل ُت ْنغِ ُلنّ أَدِيَها ودَعْ َعنْك أَ ْفصَى ليس منها أُدِيُها والسم الّنعْلة وَنغِل الُ ْرحُ َنغَلً فسد وبَرئ‬
‫الُ ْرحُ وفيه شيء من َنغَلٍ أَي فسادٍ وف الديث ربا َنظَر الرجلُ نَظْرةً فََنغِل قلبُه كما يَ ْنغَل‬
‫الَديُ ف الدّباغ َفيَتَثقّب وَنغِل الَديُ إِذا عفِن وتَهَرّى ف الدباغ فيفسد ويَهْلِك و َجوْزةٌ َنغِلةٌ‬

‫متَغيّرة ورجل َنغِل وَنغْل فاسد النسَب وقيل إِن العامة تقول َنغْل التهذيب يقال َنغُلَ الولودُ‬
‫يَ ْنغُل ُنغُولةً فهو َنغْل والّنغْل ولد الزّنْيَة والُنثى َنغْلة والصدرُ أَو اسمُ الصدر منه الّنغْلة والّنغَلُ‬
‫الِفسادُ بي القوم والنّميمةُ قال الَعشى يذكر نبات الَرض يَوما تراها َكشِ ْبهِ أَرْ ِدَيةِ ال َعصْبِ‬
‫ويوما أَدِيُها َنغِل واستشهد الَزهري بذا البيت على قوله َنغِل وجهُ الَرض إِذا تشّم من‬
‫الُدوبة وفيه َنغَلةٌ أَي نيمةٌ وأَْنغَلَهم حديثا سَعه َنمّ إِليهم به وَنغِل قلبُه أَي ضَغِن يقال َنغِلتْ‬
‫نِيّاتُهم أَي فسدتْ‬

‫( ‪)11/670‬‬
‫( نغبل ) الّنغْبول والغُنْبُول طائر قال ابن دريد وليس بثبت‬

‫( ‪)11/670‬‬
‫( نفل ) الّنفَل بالتحريك الغنيمةُ والبةُ قال لبيد ِإنّ َت ْقوَى رَبّنا خيُ َنفَلْ وبإِذْنِ الِ رَيْثي والعَجَلْ‬
‫والمع أَنْفال ونِفال قالت جَنُوب أُخت َعمْرو دي ال َكلْب وقد عَ ِلمَتْ فَ ْهمُ عند اللّقاء بأَنمُ‬
‫لك كانوا نِفال َنفّله َنفَلً وأَْنفَله إِيّاه ونَفَله بالتخفيف ونفّلْت فلنا تنفيلً أَعطيته َنفَلً وغُنْما‬
‫وقال شر أَنفَلْت فلنا وَنفَلْته أَي أَعطيته نافِلة من العروف وَنفّلْته سوّغت له ما غَنِم وأَنشد َلمّا‬
‫رأَيت سنة جَمادَى أَ َخ ْذتُ َفأْسي أَقْطَعُ القَتادا رَجَاءَ أَن أُنفِلَ أَو أَزْدادَا قال أَنش َدتْه ال ُعقَيْليّة فقيل‬
‫جوَ من السّنَة فيكون له‬
‫لا ما الِنْفال ؟ فقالت ا ِلنْفال أَخذُ الفأْس يقطع القَتادَ لِبِله لَن يَنْ ُ‬
‫َفضْل على مَنْ ل يقطع القَتاد لِبله ونَفّل الِمامُ الُ ْندَ جعل لم ما غَِنمُوا والنافِلةُ الغنيمة قال أَبو‬
‫ذؤيب فِإنْ َتكُ ُأنْثَى من مَ َعدّ كريةً علينا فقد أَعطيت نافِلة ال َفضْل وف التنيل العزيز يَسأَلونك‬
‫عن الَنْفال يقال الغَنائم واحدُها َنفَل وإِنا سأَلوا عنها لَنا كانت حراما على مَن كان قبلهم‬
‫فأَحلّها ال لم وقيل أَيضا إِنه صلى ال عليه وسلم َنفّل ف السّرايا ف َك ِرهُوا ذلك ف تأْويله كما‬
‫لقّ وِإنّ فريقا من الؤمني لَكا ِرهُون كذلك تَُنفّل َمنْ رأَيتَ وإِن‬
‫أَخْرَجَك رَبّك من بيتك با َ‬
‫كَ ِرهُوا وكان سيدُنا رسول ال صلى ال عليه وسلم جعلَ لكلّ مَنْ أَتَى بأَسِي شيئا فقال بعضُ‬
‫الصحابة يبقى آخرُ الناس بغي شيء قال أَبو منصور وجِماعُ معن الّنفَل والنافِلة ما كان زيادة‬
‫على الَصل سّيت الغنائمُ َأنْفالً لَن السلمي ُفضّلوا با على سائر ا ُل َممِ الذين ل تلّ لم‬
‫الغَنائم وصلةُ التطوّع نافِلةٌ لَنا زيادة أَجْرٍ لم على ما ُكتِبَ لم من ثواب ما فرض عليهم وف‬
‫الديث وَنفّلَ النبّ صلى ال عليه وسلم السّرَايا ف الَبدْأَةِ الرّبُعَ وف ال َقفْلة الثّلُثَ تفضيلً لم‬
‫على غيهم من أَهل العسكر با عاَنوْا من أَمر ال َعدُوّ وقا َسوْهُ من ال ّدؤُوب والّتعَبِ وباشروه من‬

‫القِتال والوف وكلّ عطّيةٍ تَبَرّع با مُعطيها من صدقةٍ أَو عملِ خي فهي نافِلةٌ ابن الَعراب‬
‫الّنفَل الغنائمُ والّنفَل البة والّنفَل التطوّع ابن السكيت تنفّل فلن على أَصحابه إِذا أَخذ أَكثر ما‬
‫أَخذوا عند الغنيمة وقال أَبو سعيد َنفّلْت فلنا على فلن أَي فضّلته والّنفَل بالتحريك الغنيمة‬
‫والّنفْل بالسكون وقد يرّك الزيادة وف الديث أَنه َبعَثَ َبعْثا ِقبَل َنجْد فبلغتْ سُهْمانُهم اثن‬
‫لمْسِ وف حديث‬
‫عشر بعيا وَنفّلَهم بعيا بعيا أَي زادهم على سِهامهم ويكون من ُخمْس ا ُ‬
‫ابن عباس ل َنفَل ف غَنيمةٍ حت يُقسَم َجفّةً كلها أَي ل ينفّل منها الَمي أَحدا من الُقاتِلة بعد‬
‫إِحْرازها حت يقسم كلها ث ينفّله إِن شاء من المس فأَما قبل القِسْمة فل وقد تكرر ذكر‬
‫الّنفَل والَنْفال ف الديث وبه سّيت النّوافِل ف العِبادات لَنا زائدة على الفَرائض وف الديث‬
‫ل يزال العَبْد يتقرّب إِلّ بالنوافِل وف حديث قِيامِ رمضان لو َنفّلْتنا بقيّة ليلتِنا هذه أَي زِدْتنا من‬
‫صلة النافلة وف حديث آخر إِنّ الَغاِنمَ كانت مرّمة على ا ُل َممِ فنفّلها ال تعال هذه الُمة أَي‬
‫زادها والنافِلةُ العطيّة عن يدٍ والّنفْل والنافِلةُ ما يفعله الِنسان ما ل يب عليه وف التنيل‬
‫جدْ به نافِلةً لك الّنفْل والنافلةُ عطية التطوّع من حيث ل يب ومنه نافِلةُ الصلة‬
‫العزيز فته ّ‬
‫والتَّنفّل التطوّع قال الفراء ليست لَحد نافلة إِلّ للنب صلى ال عليه وسلم قد غفر له ما تقدم‬
‫من ذنبه وما تأَخّر فعمَلُه نافِلةٌ وقال الزجاج هذه نافِلةٌ زيادة للنب صلى ال عليه وسلم خاصة‬
‫ليست لَحد لَن ال تعال أَمره أَن يزداد ف عبادته على ما أَمرَ به اللْق أَجعي لَنه فضّله‬
‫عليهم ث وعده أَن يبعَثَه مَقاما ممودا وصحّ أَنه الشفاعة ورجل كثي النّوافِل أَي كثيُ العَطايا‬
‫والفَواضِل قال لبيد ل نافِلةُ الَجَلّ الَ ْفضَلِ قال شر يريد َفضْل ما ينفّل من شيء وَنفّل غيَه‬
‫يَُنفّل أَي فضّله على غيه والنافِلةُ ولدُ الول ِد وهو من ذلك لَن الَصلَ كان الولد فصار ولدُ‬
‫الولدِ زيادةً على الَصل قال ال عز وجل ف قصة إِبراهيم على نبينا وعليه الصلة والسلم‬
‫ووهبنا له إِسح َق ويعقوبَ نافلةً كأَنه قال وهبنا لِبراهيم إِسحقَ فكان كالفَرْضِ له ث قال‬
‫ب خاصةً لَنه ولدُ الولد أَي وهبنا له زيادةً على الفَرْض له وذلك‬
‫ويعقوب نافلةً فالنافِلةُ ليعقو َ‬
‫أَن إِسحقَ وُهِبَ له بدُعائه وزِيدَ يعقوب تفضّلً والّنوْفَلُ العطية والّنوْفَل السّيدُ ا ِلعْطاءُ يشبّهان‬
‫حرُ ول نصّ لم على ذلك أَعن أَنم ل‬
‫بالبحر قال ابن سيده فدل هذا على أَن الّنوْفَل البَ ْ‬
‫يصرّحوا بذلك بأَن يقولوا الّنوْفَل البحر أَبو عمرو هو الَيمّ والقَ َلمّسُ والّنوْفَلُ والُ ْهرُقانُ‬
‫والدّْأمَاءُ و ُخضَارَةُ والَ ْخضَرُ والعُلَيْم‬
‫( * قوله « والعليم » هكذا ف الصل مضبوطا والذي ف القاموس العليم أي كحيدر )‬
‫والَسِيفُ والّنوْفَلُ البحر‬
‫( * قوله « والنوفل البحر » كذا ف الصل وهو مستغن عنه )‬
‫التهذيب ويقال للرجل الكثي النّوافِل وهي العَطايا َنوْفَل قال الكميت يدح رجلً غِياثُ‬
‫صدُو ع ْلمَُتكَ الزّ َفرُ الّنوْفَلُ يعن الذكور ضاعَن أَي أَفْ َزعَن قال شر الزّفَر‬
‫ا َلضُوعِ رِئَابُ ال ّ‬

‫القَويّ على الَمالت والّنوْفل الكثي النّوافِل وقوم َنوْفَلون والّنوْفَلُ العطية تشبّه بالبحر‬
‫سأَلُها يأْبَى الظّلمَةَ‬
‫والّنوْفَل الرجل الكثيُ العطاء وأَنشد لَعشى باهلة أَخُو رَغائبَ ُيعْطِيها ويَ ْ‬
‫منه الّنوْفَلُ الزّفَرُ قال ابن الَعراب قوله منه الّنوْفَل الزّفَر الّنوْفَل َمنْ ينفي عنه الظ ْلمَ من قومه‬
‫أَي َيدْفعه والّنوْفَلة ا َلمْحَلةُ وف التهذيب ا َلمْلَحةُ قال أَبو منصور ل أَعرف الّنوْفلة بذا العن‬
‫وانَْتفَلَ من الشيء انْتَفى وتبّأَ منه أَبو عبيد انْتَفلْت من الشيء واْنَتفَيْت منه بعن واحد كأَنه‬
‫إِبدال منه قال الَعشى لئن مُنِيتَ بنا عن َجدّ َمعْرَكة ل تُ ْلفِنا عن دِماءِ القوم نَ ْنَتفِلُ وف حديث‬
‫ابن عمر َأنّ فلنا انَْتفَل من وَلَده أَي تبّأَ منه قال الليث قال ل فلن قولً فانَْتفَلْت منه أَي‬
‫أَنكرت أَن أَكون َفعَلْته وأَنشد للمتَ َلمّس َأمُنَْتفِلً من نصر بُ ْهَثةَ دائبا ؟ وتَ ْنفُلُن من آلِ زيد‬
‫فَبِئْسما قال أَبو عمرو تَ ْنفُلُن تَ ْنفِين والنافِلُ الناف ويقال انَْتفَل فلن إِذا اعتذر وانَْتفَل صَلّى‬
‫ضحْت عنه ودَ َفعْتَه وف حديث القَسامة‬
‫النّوافِل ويقال نفّلْت عن فلن ما قيل فيه تَ ْنفِيلً إِذا َن َ‬
‫ضوْن بَِنفْل َخمْسي من اليهود ما قََتلُوه ؟ يقال َنفّلْته فَنفَل أَي حلّفته‬
‫قال لَولِياء ا َلقْتول َأتَ ْر َ‬
‫فحلَف وَنفَل وانَْتفَل إِذا حلَف وأَصل الّنفْل الّنفْي يقال َنفَلْت الرجلَ عن نسَبه واْنفُلْ عن‬
‫نفسك إِن كنت صادقا أَي انْفِ ما قيل فيك وسيت اليمي ف القسامة َنفْلً لَنّ القِصاص يُ ْنفَى‬
‫با ومنه حديث عليّ كرم ال وجهه َلوَدِ ْدتُ أَنّ بن ُأمَيّة َرضُوا وَنفّلْناهم خسي رجلً من بن‬
‫ح ِلفُون ما َقتَلْنا عثمان ول نعلم له قاِتلً يريد َنفّلْنا لم وَأتَيْتُ َأتََنفّله أَي أَطلبه عن ثعلب‬
‫هاشم يَ ْ‬
‫سطّحةً ولا َحسَك‬
‫وأَْنفَل له حلَف والّنفَل ضرْب من دِقّ النبات وهو من أَحْرار البُقول تنبُت مُتَ َ‬
‫يَرْعاه القَطا وهي مثل القَثّ لا َنوْرةٌ صفراءُ طيبةُ الريح واحدته َنفَلةٌ قال وبالّنفَل سي الرجل‬
‫ُنفَيْلً الوهري الّنفَل نبت ف قول الشاعر هو القطامي ث استمرّ با الادِي وجَنّبها بَ ْطنَ الت‬
‫لوْذانُ والّنفَلُ والعرب تقول ف ليال الشهر ثلث غُرَر وذلك أَول ما يَهِلّ اللل سّي‬
‫نَبْتُها ا َ‬
‫غُرَرا لَن بياضَها قليل كغرّة الفرس وهي أَقل ما فيه من بياض وجهه ويقال لثلث ليال بعد‬
‫الغُرَر ُنفَل لَن الغُرَر كانت الَصل وصارت زيادة الّنفَل زيادة على الَصل والليال الّنفَل هي‬
‫الليلة الرابعة والامسة والسادسة من الشهر والّنوْفَليّة ضرْب من المتِشاط حكاه ابن جن عن‬
‫الفارسي وأَنشد لِران ال َعوْد أَل ل َتغُرّنّ امْرَأً َنوْفَلِّيةٌ على الرأْسِ َب ْعدِي والترائبُ ُوضّحُ ول‬
‫فا ِحمٌ ُيسْقى الدّهانَ كأَنه أَساوِدُ َيزْهاها مع الليل أَْبطَحُ وكذلك روي َيغُرّنّ بلفظ التذكي وهو‬
‫أَعذر من قولم حضر القاضيَ امرأَةٌ لَن تأْنيث ا ِلشْطة غي حقيقي التهذيب والّنوْفلِيّة شيء‬
‫يتّخذه نساءُ الَعراب من صوف يكون ف غلظ أَقل من الساعِد ث يُحْشى ويعطف فتضعه الرأَة‬
‫على رأْسها ث تتمر عليه وأَنشد قول جِران العَوْد وف حديث أَب الدّرْداء إِياكم والَيْلَ الَنفّلة‬
‫الت إِن َلقِبَتْ َف ّرتْ وإِن َغنِمت غَلّتْ قال ابن الَثي كأَنه من الّنفَل الغنيمةِ أَي الذين قصدُهم‬
‫من الغَزْو الغنيمةُ والالُ دون غيه أَو من الّنفْل وهم ا ُل ّطوّعة التبّعون بالغَ ْزوِ الذين ل اسمَ لم‬
‫ف الدّيوان فل يقاتِلون قِتالَ َمنْ له سَهْم قال هكذا جاء ف كتاب أَب موسى من حديث أَب‬

‫الدرداء قال والذي جاء ف مسند أَحد من رواية أَب هريرة أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫قال إِياكم واليلَ الَُنفّلة فإِنا إِن َت ْلقَ َتفِر وإِن َتغْنَم َتغْلُلْ قال ولعلهما حديثان وَنوْفَل وُنفَيْل‬
‫اسان‬

‫( ‪)11/670‬‬
‫( نقل ) الّنقْلُ تويلُ الشيء من موضع إِل موضع َنقَله يَ ْنقُله َنقْلً فانَتقَل والتَّنقّل التحوّل وَنقّله‬
‫تَ ْنقِيلً إِذا أَكثر نقله وف حديث أُم زرع ل َسمِي فَينَْتقِل أَي ينقُله الناس إِل بيوتم فيأْكلونه‬
‫والّنقْلة السم من انتِقال القوم من موضع إِل موضع وهزة الّنقْل الت تَ ْنقُل غي التعدّي إِل‬
‫التعدّي كقولك قام وأَ َقمْتُه وكذلك تشديدُ الّنقْل هو التضعيفُ الذي يَ ْنقُل غي التعدي إِل‬
‫التعدي كقولك غَرِم وغَ ّرمْتُه وفَرِح وفَرّحْته والّنقْلة النتِقال والّنقْلة النمِيمةُ ت ْنقُلها والناقِلةُ من‬
‫نَواقِل الدهر الت تنقُل قوما من حال إِل حال والنّواقِلُ من الَراج ما يُ ْنقَل من قرية إِل أُخرى‬
‫والنواقِلُ قَبائل تَنَتقِل من قوم إِل قوم والناقِلةُ من الناس خلفُ القُطّان والناقِلةُ قبيلةٌ تنتقل إِل‬
‫أُخرى التهذيب نَواقِل العرب من انتقَل من قبيلة إِل قبيلة أُخرى فانتَمى إِليها والنّقلُ سرعة َنقْل‬
‫القوائم وفرس مِ ْنقَل أَي ذو َنقَل وذو نِقال وفرس مِنْقَل وَنقّال ومُناقِل سريع َنقْل القوائم وإِنه‬
‫لذو َنقِيل والتّ ْنقِيل مثل الّنقَل قال كعب لنّ من بعدُ ِإرْقالٌ وتَ ْنقِيلُ والّنقِيلُ ضرب من السي‬
‫وهو الُداومة عليه ويقال انَتقَل سار سيا سريعا قال الراجز لو طَلَبونا و َجدُونا نَنَْتقِلْ مثلَ‬
‫انْتِقال َنفَرٍ على ِإبِلْ وقد ناقَلَ مُناقلةً ونِقالً وقيل النّقالُ الرّدَيان وهو بي العدْو والَبَبِ‬
‫والفرس يُناقِل ف جَرْيه إِذا اتّقى ف َعدْوه الجارة ومُناقَلةُ الفرس أَن يضع يدَه ورجله على غي‬
‫حجَر لسْن َنقْلِه ف الجارة قال جرير من كل مُشْتَرِفٍ وإِن َب ُعدَ الَدى ضَ ِرمِ الرّقاقِ مُناقِلِ‬
‫الَجْرالِ وأَرض جَرِلةٌ ذاتُ جَراوِل وغِلظ وحجارة والَُنقّلة بكسر القاف من الشّجاج الت‬
‫تَُنقّل العظم أَي تكسره حت يرج منها فَراشُ العِظام وهي قُشور تكون على العَظْم دون اللحم‬
‫سرُ العِظام وورد ذكرها ف الديث‬
‫ابن الَعراب شَجّة مَُنقّلة بَيّنة التّنْقيل وهي الت ترج منها كِ َ‬
‫قال وهي الت يرج منها صِغار العِظام وتنَتقِل عن أَماكنها وقيل هي الت تَُنقّل العظم أَي‬
‫تكسره وقال عبد الوهاب بن جَنْبة النقّلة الت تُوضِح العظم من أَحد الانبي ول توضِحه من‬
‫الانب الخر وسيت منقّلة لَنا تَ ْنقُل جانِبَها الذي َأ ْوضَحَتْ عظمَه بالِ ْروَد والتّ ْنقِيل أَن ينقل‬
‫بالِ ْروَد ليسمع صوت العظم لَنه خفي فإِذا سع صوت العظم كان أَكثر لَنذْرِها وكانت مثلَ‬
‫نصف الُوضِحة قال الَزهري وكلم الفقهاء هو أَول ما ذكرناه من أَنا الت تنقّل فَراشَ العِظام‬
‫وهو حكاية أَب عبيد عن الَصمعي وهو الصواب قال ابن بري الشهور الَكثر عند أَهل اللغة‬
‫النقلة بفتح القاف والَ ْنقَلةُ ا َلرْحلة من مَراحل السفر والَناقِل الَراحِل والَ ْنقَلُ الطريق ف البل‬

‫والَ ْنقَل طريق متصَر والّنقْل الطريق الختصر والّنقَل الجارة كالَثافِيّ والَفْهار وقيل هي‬
‫الجارة الصّغار وقيل هو ما يبقى من الجر إِذا اقتُلِع وقيل هو ما بقي من الجارة إِذا قُلِع‬
‫لصْن أَو البيت إِذا ُهدِم وقيل هو الجارة مع الشجر‬
‫جبَل ونوه وقيل هو ما يبقى من حجَر ا ِ‬
‫وف الديث كان على قب رسول ال صلى ال عليه وسلم الّنقَل هو بفتحتي صِغار الجارة‬
‫أَشباه الَثافّ َفعَلٌ بعن مفعول أَي مَنْقول وَنقِلَتْ أَرضُنا فهي َنقِلة كثر َنقَلُها قال مَشْيَ‬
‫ل َمعْلِيلةِ بالَرْفِ الّنقِلْ ويروى بالُرْف باليم وأَرضَ مَ ْنقَلة ذاتُ َنقَل ومكان َنقِلٌ بالكسر‬
‫اُ‬
‫على النسب أَي حَزْنٌ وأَرض َنقِلةٌ فيها حجارة والجارةُ الت تَ ْنقُلُها قوائمُ الدابة من موضع إِل‬
‫موضع َنقِيلٌ قال جرير يُناقِ ْلنَ الّنقِي َل و ُهنّ خُوصٌ بغُبْر البِيد خاشعةِ الُرومِ وقيل يَ ْنقُلْن َنقِيلَهنّ‬
‫أَي نِعالَهنّ والّنقْلةُ والّنقْلُ والّنقْلُ والّنقَلُ النعل الَ َلقُ أَو الفّ والمع أَنْقال ونِقال قال‬
‫فصَبّحَتْ أَ ْرعَلَ كالنّقالِ يعن نباتا مُت َهدّلً من َنعْمته شبّهه ف تَ َهدّله بالنعْل الَلَق الت يرّها‬
‫ف واحدتا َنقِيلة والّنقِيلة أَيضا الرّقْعة الت‬
‫ل ّ‬
‫لبسها والَ ْنقَلةُ كالّنقْلِ والنّقائلُ رِقاعُ النّعل وا ُ‬
‫يُ ْنقَل با خفّ البعي من أَسفله إِذا َحفِيَ ويُرْقَع والمع نَقائِل وَنقِيلٌ وقد َنقَلَه وأَْنقَل الُفّ‬
‫والنعلَ وَنقَله وَنقّله أَصلحه ونعل مَُنقّلة قال الَصمعي فإِن كانت النعل خلَقا قيل ِنقْل وجعه‬
‫أَنْقال وقال شر يقال َنقَلٌ وِنقْلٌ وقال أَبو اليثم نعل َنقْلٌ وف حديث ابن مسعود ما مِنْ ُمصَلّى‬
‫لمرأَة أَفضَل من أَشدّ مكانا ف بيتها ظُلمةً إِلّ امرأَة قد يَِئسَتْ من الُبعُولة فهي ف مَ ْنقَلِها قال‬
‫ل ْفوَةِ الَ ْنقَلُ أَي يُصيب‬
‫الُموي الَ ْنقَل الفّ وأَنشد للكميت وكان الَبا ِطحُ مِثْلَ الَرِينِ وشُبّه با ِ‬
‫صاحبَ الُفّ ما يُصيب الاف من ال ّرمْضاءِ قال أَبو عبيد ولول أَن الرواية ف الديث والشعر‬
‫اتّفقا على فتح اليم ما كان وجه الكلم ف الَ ْنقَل إِلّ كسر اليم وقال ابنُ بُزُرْج الَ ْنقَلُ ف شعر‬
‫لبيد الثّنِيّة قال وكل طريق مَ ْنقَل وأَنشد َكلّ ول ث انَْتعَلْنا الَ ْنقَل ِقتْلَيْن منها ناقةً و َجمَل عَيْرانةً‬
‫وماطِ ِليّا أَفْتَل قال ويقال للخفي الَ ْنقَلن وللّنعْلي الَ ْنقَلن ابن الَعراب يقال للخف الَ ْندَل‬
‫والِ ْنقَل بكسر اليم قال ابن بري ف كتاب ال ّرمَكِيّ بط أَب سهل الرَوي ف نص حديث ابن‬
‫مسعود من أَشد مكانٍ بالفض وهو الصحيح الفراء َنعْلٌ مَُنقّلة مطرّقة فالَُنقّلة الرقوعة والُطَرّقة‬
‫الت أُطبق عليها أُخرى وقال نُصي لَعراب ارْقَع َنقْلَيْك أَي َنعْلَيْك الوهري يقال جاء ف َنقْلَيْن‬
‫له وِنقْلَيْن له وَنقَل الثوبَ َنقْلً رَقَعه والّنقْلة الرأَة ُتتْرَك فل تطب لكِبَرها والّنقِيلُ الغريب ف‬
‫القوم إِن رافَقهم أَو جاوَرهم والُنثى َنقِيلة وَنقِيل قال وزعموا أَنه للخنساء تركْتَن وَسْطَ بَن‬
‫عَ ّلةٍ كَأنّن ب ْعدَك فيهم َنقِيلْ ويقال رجل َنقِيل إِذا كان ف قوم ليس منهم ويقال للرجل إِنه ابن‬
‫َنقِيلة ليست من القوم أَي غريبة وَنقَلةُ الوادي صوتُ َسيْله يقال سعت َنقَلة الوادي وهو‬
‫صوت السيل والنّقيل الَتّ وهو السيل الذي ييء من أَرض مُطِرَت إِل أَرض ل تطَر حكاه أَبو‬
‫حنيفة والّنقَل ف البعي داء يصيب خفّه فيتخَرّق والّنقِيلُ الطريق وكل طريق َنقِيل قال ابن بري‬
‫سحْرة إِلْحاحها َألْ َزمْتها ثَ َكمَ الّنقِيل اللحِب الّنقِيلُ الطريق وثَ َكمُه‬
‫وأَنشد أَبو عمرو لّا رأَيت ب ُ‬

‫وسطُه وإِلْحاحُ الدابة وقوفُها على أَهلها ل تبح والّنقَلُ مراجعة الكلم ف صَخَب قال لبيد‬
‫ولقد يعلَم صحْب كلّهم ِبعَِدانِ السّيفِ صَبْري وَنقَلْ أَبو عبيد الّنقَل الُناقَلة ف النطِق وناقَلْتَ‬
‫فلنا الديثَ إِذا حدّثته وحدّثك ورجل َنقِلٌ حاضر النطِق والواب وأَنشد للبيد هذا البيت‬
‫أَيضا صَبْرِي ونَقَلْ وقد ناقَله وتَناقل القومُ الكلمَ بينهم تنازَعوه فأَما ما أَنشده ابن الَعراب من‬
‫قول الشاعر كانت إِذا َغضِبتْ عليّ تطلّمتْ وإِذا طَلَبْتُ كلمَها ل تَ ْنقَل‬
‫( * قوله « تطلمت » هكذا ف الصل والحكم بالطاء الهملة )‬
‫قال ابن سيده فقد يكون من الّنقَل الذي هو حضور النطِق والواب قال غي أَنّا ل نسمع َنقِل‬
‫الرجل إِذا جاوَب وإِنا َنقِلٌ عندنا على النسب ل على الفعل إِلّ أَن نهل ما علم غيُنا فقد‬
‫يوز أَن تكون العرب قالت ذلك إِلّ أَنه ل يبلغنا نن قال وقد يكون َت ْنقَل تَ ْنفَعِل من ال َقوْل‬
‫كقولك ل تَ ْنقَد من النقياد غي أَنّا ل نسمعهم قالوا انْقالَ الرجلُ على شَكْل انْقادَ قال وعسى‬
‫أَن يكون ذلك َمقُولً أَيضا إِلّ أَنه ل يصل إِلينا قال والَسبق إِلّ أَنه من الّنقَل الذي هو الواب‬
‫لَن ابن الَعراب لّا فسره قال معناه ل تُجاوِبن والّنقْل ما َيعْبَث به الشارب على شَرابه وروى‬
‫الَزهري عن النذري عن أَب العباس أَنه قال الّنقْل الذي يُتََنقّل به على الشّراب ل يقال إِلّ‬
‫بفتح النون الوهري والّنقْل بالضم ما ُيتََنقّل به على الشراب وف بقيّة النسخ الّنقْل بالفتح‬
‫وحكى ابن بري عن ابن خالويه قال الّنقْل بفتح النون النْتقال على النبيذ والعامة تضمّه وقال‬
‫ابن دريد الّنقَل بفتح النون والقاف الذي يُتنقّل به على الشراب والّنقَل الُجادلة وأَرض ذات‬
‫َنقَل أَي ذات حجارة قال ومنه قول القَتّال الكلب بَكْرِيّه َيعْثُرُ ف النّقال وقول الَعشى َغ َدوْتُ‬
‫عليها قُبَيْلَ الشّرو قِ ِإمّا نِقالً وِإمّا اغْتِمارا قال بعضهم النّقال مُناقَلة الَقْداح يقال شَهِدت‬
‫نِقالَ بن فلن أَي ملِس شَرابم وناقَلْت فلنا أَي نازعته الشرابَ والنّقال نصالٌ عريضة قصية‬
‫من نِصال السهام واحدتا َنقْلة يانية والّنقَل بالتحريك من رِيشات السهام ما كان على سهم‬
‫آخر الوهري الّنقَل بالتحريك الريشُ ُي ْنقَل من سهم فيجعل على سهم آخر يقال ل تَ ِرشْ‬
‫سهمي ِبَنقَل بفتح القاف قال الكميت يصف صائدا وسهامه وأَق ُدحٌ كالظّبَات أَْنصُلُها ل َنقَلٌ‬
‫رِيشُها ول َلغَبُ الوهري والَْنقِلءُ ضرب من التمر بالشام والنّقالُ أَيضا أَن تشرَب الِبل نَ َهلً‬
‫وعَلَلً بنفسها من غي أَحد يقال فرس مِنْقَل وقد َنقَلْتها أَنا وقال عدي بن زيد يصف فرسا‬
‫فََنقَلْنا صَ ْنعَه حت شَتَا نا ِعمَ البال َلجُوجا ف السَّننْ صَنْعه حُسْن القيام عليه والسّنَن اسْتِنانُه‬
‫ونَشاطُه‬

‫( ‪)11/674‬‬

‫( نقثل ) الّنقْثَلةُ مِشْية تُثي الترابَ وقد َنقْثَل الوهري الّنقْثلة مِشية الشيخ يُثي التراب إِذا مَشى‬
‫وقال صخر بن عمي قا َربْتُ أَمشِي القَعْول والفَ ْنجَ َلهْ وتارةً أَنبُت نَبْثَ الّنقْثَ َلهْ‬

‫( ‪)11/677‬‬
‫( نكل ) نَكَلَ عنه يَنْكِل‬
‫( * قوله « نكل عنه ينكل إل » عبارة القاموس نكل عنه كضرب ونصر وعلم نكولً نكص‬
‫وجب ) ويَنْكُل نُكولً ونَكِلَ نَ َكصَ يقال نَكَل عن العدوّ وعن اليمي يَنْكُل بالضم أَي جَُبنَ‬
‫ونَكّله عن الشيء صرفه عنه ويقال نكَل الرجل عن الَمر يَنْكُل نُكولً إِذا َجُبنَ عنه ولغة‬
‫أُخرى نَكِل بالكسر يَنْكَل والُول أَجود الليث النّكل‬
‫( * قوله « الليث النكل إل » عبارة التهذيب الليث النكال اسم إل )‬
‫اسم لا جعلْته نَكالً لغيه إِذا رآه خاف أَن يعمل عمله الوهري نَكّل به تَنْكِيلً إِذا جعله نَكالً‬
‫وعِبْرة لغيه ويقال نَكّلْت بفلن إِذا عاقبته ف جُرْم أَجرمه عُقوبةُ تَنَكّل غيه عن ارتكاب مثله‬
‫وأَنْكَلْت الرجلَ عن حاجته إِنْكالً إِذا دفعته عنها وقوله تعال فجعلناها نَكالً لا بي َيدَيْها وما‬
‫خَلْفها قال الزجاج أَي جعلنا هذه الفَعلة عِبةً َينْكُل أَن يفعل مثلَها فاعلٌ فَيناله مثل الذي نال‬
‫اليهود ا ُلعَْتدِين ف السّبْت وف حديث وِصالِ الصوم لو تأَخّر لز ْدتُكُم كالتّنْكِيل لم أَي عُقوبة‬
‫لم الحكم ونَكَل بفلن إِذا صنع به صَنِيعا يذَر غيه منه إِذا رآه وقيل نَكَله نّاه عما قِبَلَه‬
‫والنّكال والنّكْلة والَنْكَل ما نَ َكلْت به غيك كائنا ما كان الوهري الَنْكَل الذي ُينَكّل بالِنسان‬
‫ونَكِل الرجل قَبِلَ النّكَالَ عن ابن الَعراب وأَنشد فاّتقُوا الَ وخَلّوا بيننا نَبْلغِ الّثأْر وَينْكَلْ مَنْ‬
‫نَكِلْ وإِنه لَنِكْلُ شَرّ أَي يُنَكّل به أَعداؤه حكاه يعقوب ف النطق وف بعض النسخ يُنْكَل به‬
‫أَعداؤه التهذيب وفلن نِكْلُ َشرّ أَي قويّ عليه ويكون نِكْل شرّ أَي يُنَكّل ف الشر ورجل نِكْل‬
‫ونَكَلٌ إِذا نُكّل به أَعداؤه أَي دُفِعوا وأُ ِذلّوا ورَماه ال بِنُكْلة أَي با يُنَكّله به والنّكْلُ بالكسر‬
‫القيد الشديد من أَي شيء كان والمع َأنْكال وف التنيل العزيز إِنّ لدينا أَنْكالً وجَحِيما قيل‬
‫هي قيود من نارٍ وف الديث يؤتى بقوم ف النّكُول بعن القُيود الواحد نِكْل ويمع أَيضا على‬
‫أَنْكال وسيت القيود أَنْكالً لَنا ُينْكَل با أَي يُمنع والناكِلُ الَبانُ الضعيفُ والنّكْلُ ضرْب من‬
‫اللّجُم وقيل هو لِجام البَرِيدِ قيل له نِكْل لَنه ُينْكَل به ا ُللْجَم أَي يُدفَع كما سيت حَكَمة الدابة‬
‫حَ َكمَة لَنا تنع الدابة عن الصّعوبة شر النّكْل الذي يغلب ِقرْنَه والنّكْل اللّجام والنّكْل القيد‬
‫والنّكْل حديدة اللجام والنّكَلُ عِناجُ الدّْلوِ وأَنشد ابن بري تشدّ َع ْقدَ نَكَلٍ وَأكْراب ورجل‬
‫نَكَل قويّ مرّب شجاع وكذلك الفرَس وف الديث إِن ال يب النّكَل على النّكَل بالتحريك‬
‫قيل له وما النّكَل على النّكَل ؟ قال الرجل القويّ الجرّب البدئ العيدُ أَي الذي أَبدأَ ف غَ ْزوِه‬

‫وأَعاد على مثله من اليل وف الصحاح النّكَل على النّكَل يعن الرجل القويّ الجرّب على‬
‫الفرس القوي الجرّب وأَنشد ابن بري للراجز ضرْبا بكفّيْ نَكَلٍ ل ُينْكَل قال ابن الَثي النّكَل‬
‫بالتحريك من التّنْكِيل وهو النع والتنحية عما يريد ومنه النّكول ف اليمي وهو المتناع منها‬
‫وترك الِقدام عليها ومنه الديث مُضَرُ صَخْرة الِ الت ل تُنكل أَي ل ُتدْفَع عمّا سُلّطت عليه‬
‫لثبوتا ف الَرض يقال أَنْ َكلْت الرجل عن حاجته إِذا دَ َفعْتَه عنها ومنه حديث ماعِزٍ لَنْ ُكلَنّه‬
‫عنهنّ أَي لَمنَعنّه وف حديث عليّ غي نِكْلٍ ف َق َد ٍم ول واهنا ف عزم أَي بغي جُب ول إِحْجام‬
‫ف الِقدام وقد يكون ال َقدَم بعن التقدم الفراء يقال رجل نِكْل ونَكَل كأَنه تُنْكَل به أَعداؤه‬
‫ومعناه قريب من التفسي الذي ف الديث قال ويقال أَيضا رجل ِبدْل وَبدَل ومِثْل ومَثَل وشِبْه‬
‫وشَبَه قال ول نسمع ف ِفعْل وفَعَل بعن واحد غي هذه الَربعة الَحرف والَنْكَلُ اسم الصخر‬
‫حفَل وأَنْكَلْت الجَر عن مكانه‬
‫هذلية قال فا ْرمِ على أَقْفائهم ِب َمنْكَل بصخرةٍ أَو عَرْض جَيشٍ َج ْ‬
‫إِذا دفعته عنه‬

‫( ‪)11/677‬‬
‫( نلل ) التهذيب ف الثنائي الضاعف ابن الَعراب النّلْنُلُ الشيخ الضعيف‬

‫( ‪)11/678‬‬
‫( نل ) الّنمْ ُل معروف واحدته َنمْلة وَنمُلة وقد قرئ به َفعَلّله الفارسي بأَن أَصل َنمْلة َنمُلة ث‬
‫وقع التخفيف وغلب وقوله عز وجل قالت َنمْلة يا أَيّها الّنمْلُ ادْخُلوا مَساكِنَكم جاء لفظ‬
‫ادخلوا ف الّنمْل وهي ل تعقِل كلفظ ما يعقِل لَنه قال قالت والقول ل يكون إِل للحيّ الناطق‬
‫فأُجريت مُجراه والمع ِنمَال قال الَخطل دَبِيب نِمال ف نَقا يَتَهيّل وأَرض َنمِلةٌ كثية الّنمْل‬
‫وطعام مَ ْنمُول أَصابه الّنمْل وذكر الَزهري ف ترجة نل ف حديث ابن عباس أَن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم نى عن قتل النّحْلة والّنمْلة والصّرَد وا ُل ْدهُد وروي عن إِبراهيم الرب قال إِنا نى‬
‫عن قتلهنّ لَننّ ل يؤذين الناسَ وهي أَقل الطيور والدوابّ ضررا على الناس ليس مثل ما‬
‫ب وغيه قيل له فالّنمْلة إِذا عضّت تُقتَل ؟ قال النملة ل َتعَض‬
‫يتأَذى الناسُ به من الطيور الغُرا ِ‬
‫إِنا َيعَضّ الذّرّ قيل له إِذا َعضّت الذرّة تُقتل ؟ قال إِذا آذتْك فاقُْتلْها قال والّنمْلة هي الت لا‬
‫قوائم تكون ف البَراري والَرابات وهذه الت يتأَذى الناس با هي الذ ّر وهي الصغار ث قال‬
‫والّنمْل ثلثة َأصْناف الّنمْل وفازِر وعُقيفان قال والنمل يسكن الباري والَرابات ول يؤذي‬
‫الناس والذرّ يؤذي وقيل أَراد بالنهي نوعا خاصّا وهو الكبار ذوات الَرْجُل الطوال وقال‬

‫الرب الّنمْل ما كان له قوائم فأَما الصغار فهو الذرّ وروي عن قتادة ف قوله عُ ّلمْنا مَ ْنطِق الطي‬
‫قال الّنمْلة من الطي وقال أَبو خية نلة حَمراء‬
‫( * قوله « وقال ابو خية نلة حراء إل » هكذا ف الصل هنا وعبارته ف مادة حوأ أبو خية‬
‫الوّ من النمل نل حر يقال لا نل سليمان فلعل ما هنا فيه سقط ) يقال لا سُليمان يقال لنّ‬
‫الوّ بالواو قال والذّرّ داخِل ف الّنمْل ويشبّه فِرِنْد السيف بالذرّ والنمل وقال ابن شيل الّنمْل‬
‫الذي له رِيش يقال َنمْل ذو ريش والّنمْل العُظّام الفراء يقال َنمّل ثوبَك والقُطْه أَي ارْ َفأْهُ‬
‫والّنمْلةُ والّنمْلةُ والّنمْلةُ والّنمِيلةُ كل ذلك النمِيمة رجل َنمِل ونامِل ومُ ْنمِل ومِ ْنمَل وَنمّال كله‬
‫َنمّام وكذلك الِنال قال ابن بري شاهد الّنمْلة قول أَب الورد العدي أَل َل َعنَ الُ الت رَ َزمَتْ‬
‫به فقد ولَدت ذا ُنمْل ٍة وغَوائِل وجعها ُنمْل وقد َنمِل وَنمَل َي ْنمُل َن ْملً وأَْنمَل قال الكميت ول‬
‫حفِظا ت للَقْرَبِي ول أُْنمِلُ وفيه َنمْلةٌ أَي كذب وامرأَة مَُنمّلة وَنمْلى ل تستقر‬
‫أُ ْزعِجُ ال َك ِلمَ ا ُل ْ‬
‫ف مكان وفرس َنمِلٌ كذلك وهو أَيضا من نعت الغلظ وفرس َنمِل القوائم ل يستقر وفرس ذو‬
‫ُنمْلة بالضم أَي كثي الركة ورجل ُمؤَْنمَلُ الَصابع إِذا كان غليظ أَطرافِها ف ِقصَر ورجل َنمِل‬
‫أَي حاذِق وغلم َنمِل أَي عَبِثٌ وَنمِلَ ف الشجر يَ ْنمَل َنمَلً إِذا صَعِد فيها الفراء َنمَل ف‬
‫صعِد فيها والّنمِل الرجل الذي ل ينظر إِل شيء إِل َعمِله ورجل َنمِل‬
‫الشجر يَ ْنمُل نُمولً إِذا َ‬
‫الَصابع إِذا كان كثي العَبَث با أَو كان خفيفَ الَصابع ف العمل ابن سيده ورجل َنمِل‬
‫خفيف الَصابع ل يَرى شيئا إِل عمِله يقال رجل َنمِل الَصابع أَي خفيفها ف العمل وَتَنمّلَ‬
‫القومُ ترّكوا ودخل بعضُهم ف بعض وَن ِملَتْ يدُه ُخدِرت والّنمْلة بالضم البقيّة من الاء تبقى ف‬
‫الوض حكاه كراع ف باب النون والَْنمُلة بالفتح‬
‫( * قوله « والنلة بالفتح إل » عبارة القاموس والنلة بتثليث اليم والمزة تسع لغات الت‬
‫فيها الظفر المع أنامل وأنلت ) ا َل ْفصِل ا َلعْلى الذي فيه الظفر من الِصبع والمع أَنامِل‬
‫وأَنُلت وهي رؤوس الَصابع وهو أَحد ما كسّر وسَلِم بالتاء قال ابن سيده وإِنا قلت هذا‬
‫لَنم قد يستغنون بالتكسي عن جع السلمة وبمع السلمة عن التكسي وربا جع الشيء‬
‫بالوجهي جيعا كنحو ُبوَانٍ وبُون وبُونات هذا كله قول سيبويه والّنمْلة َشقّ ف حافِر الدابة‬
‫والّنمْلة عيب من عُيوب اليل التهذيب والّنمْلة ف حافر الدابة َشقّ أَبو عبيدة الّنمْلة َشقّ ف‬
‫الافر من الَشعر إِل طرف السّنْبك وف الصحاح إِل ا َلقَطّ قال ابن بري الَشعَر ما أَحاط‬
‫بالافر من الشعر ومَقَطّ الفرس مُ ْنقَطَع أَضلعه والّنمْلة شيء ف السد كالقرْح وجعها َنمْل‬
‫وقيل الّنمْل والّنمْلة قُروح ف النب وغيه ودَواؤه أَن يُرْقى بريقِ ابن الَجوسيّ من أُخته تقول‬
‫خطّ على الّنمْل أَي لَسْنا‬
‫الَجوس ذلك قال ول عَيْبَ فينا غي َنسْل ِل َمعْشرٍ كِرامٍ وأَنّا ل نَ ُ‬
‫بَجُوس ننكِح الَخوات قال أَبو العباس وأَنشدنا ابن الَعراب هذا البيت وَأنّا ل َنحُطّ على‬
‫لدْب لنحفِر على ما جَع لنأْكلُه وقيل الّنمْلة‬
‫الّنمْل وفسره أَنّا كِرام ول نأْت بُيوت النمْل ف ا َ‬

‫بَثْر يرج بسد الِنسان الوهري النمل بُثور صغار مع وَ َرمٍ يسي ث يتقَرّح فيسعى ويتّسع‬
‫ويسميها الَطباءُ الذّباب وتقول الجوس إِن ولد الرجل إِذا كان من أُخته ث َخطّ على الّنمْلة‬
‫ل َمةِ والّنفْس الّنمْلة قُروح ترُج ف‬
‫ُشفِيَ صاحبُها وف الديث ل رُقْية إِل ف ثلث الّنمْلة وا ُ‬
‫شفّاء َع ّلمِي َحفْصةَ رُقْية‬
‫النْب وقال أَبو عبيد ف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال لِل ّ‬
‫الّنمْلة قال ابن الَثي شيء كانت تستعمِله النساء َيعْلَم كلّ َمنْ سِعه أَنه كلم ل يضرّ ول ينفَع‬
‫ورُقْية النّملة الت كانت ُتعْرَف بينهنّ أَن يُقال العَرُوس تَْتفِل وتْتضب وتَكَْتحِلْ وكلّ شيء‬
‫خَتضِب َتقْتال فأَراد‬
‫َتفَْتعِلْ غي أَن ل َت ْعصِي الرجل قال ويروى عوض تَْتفِل تنتعِل وعوض تَ ْ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم بذا القال تأْنِيبَ حفصةَ لَنه أَلقى إِليها سرّا فأَفشَتْه وكتا مَُنمّل‬
‫مكتوب هذلية ابن سيده وكتابٌ مُ ْنمَل متقارِب الطّ قال أَبو العيال الذل والَ ْرءُ عمرا فأِْتهِ‬
‫بَنصِيحةٍ مِنّي يَلوح با كتابٌ مُ ْنمَ ُل ومَُنمّل كمُ ْنمَل وَنمَلى موضع والّن ْأمَلةُ مِشية القيد وهو‬
‫يَُن ْأمِل ف قعيْده َن ْأمَل ًة وقول الشاعر فإِنّي ول ُكفْران ل آيةً لَِنفْسي لقد طالَبْت غي مَُنمّل قال‬
‫أَبو نصر أَراد غي َمذْعور وقال غي مُ ْرهَق ول مُعْجَل عما أُريد‬

‫( ‪)11/678‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful