‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫ح ُلمُ إذا رأَى ف الَنام ابن سيده حَ َلمَ ف‬
‫( حلم ) الُ ْلمُ والُلُم ال ّرؤْيا والمع أَحْلم يقال حَ َلمَ يَ ْ‬
‫ح َلمَ قال بشر بن أب خازم أَ َحقّ ما رأَيتَ أمِ ا ْحتِلمُ ؟ ويروى أم‬
‫نومه َيحْ ُلمُ حُلُما واحْتَلَم وانْ َ‬
‫حلّم عنه رأَى له ُرؤْيا أو رآه ف النوم وف‬
‫ل ْلمَ استعمله وحَ َلمَ به وحَ َلمَ عنه وتَ َ‬
‫اْنحِلمُ وَتحَ ّلمَ ا ُ‬
‫الديث من تَحَلّم ما ل َيحْ ُلمْ كُلّفَ أنْ يَع ِقدَ بي شَعيتي أي قال إنه رأى ف النوم ما ل َيرَهُ‬
‫وتَكَلّفَ حُلُما ل يَرَه يقال حَلَم بالفتح إذا رأَى وتَحَلّم إذا ادعى الرؤْيا كاذبا قال فإن قيل‬
‫َك ِذبُ الكا ِذبِ ف منامِه ل يزيد على كَذبه ف َيقَ َظتِه ف ِلمَ زا َدتْ عُقوبته ووعيده وتَكليفه َع ْقدَ‬
‫الشعيتي ؟ قيل قد صح الَبَرُ أَن الرؤيا الصادقة جُ ْزءٌ من النُّبوّة والنبوةُ ل تكون إلّ وَحْيا‬
‫والكاذب ف رؤياه َي ّدعِي أن ال تعال أراه ما ل يُرِهِ وأَعطاه جزءا من النبوة ول يعطه إياه‬
‫والك ِذبُ على ال أَعظم فِرَْيةً من كذب على اللق أو على نفسه والُ ْلمُ الحتلم أيضا يمع‬
‫ل ْلمُ عبارة عما يراه‬
‫على الحْلمِ وف الديث الرؤيا من ال والُ ْلمُ من الشيطان والرؤيا وا ُ‬
‫النائم ف نومه من الَشياء ولكن غَلَبت الرؤيا على ما يراه من الي والشيء السن وغلب‬
‫ل ْلمُ على ما يراه من الشر والقبيح ومنه قوله َأضْغاثُ أَحْلمٍ ويُستعمل كلّ واحد منهما‬
‫اُ‬
‫موضع الخر وُتضَم لمُ الُ ُلمِ وتسكن الوهري الُ ُلمُ بالضم ما يراه النائم وتقول حَ َلمْتُ‬
‫حلُومُ‬
‫ح َلمْتُها وبنُو رُفَ ْيدَةَ دونا ل يَ ْب َعدَنّ خَيالُها الَ ْ‬
‫بكذا وحَ َل ْمتُه أيضا قال فَ َ‬
‫( * هذا البيت للخطل )‬
‫ويقال قد حَلَم الرجلُ بالرأَة إذا حَلَم ف نومه أنه يباشرها قال وهذا البيت شاهد عليه وقال‬

‫ابن خالوَيْه أَحْلمُ نائمٍ ثِيابٌ غِلظٌ‬
‫( * قوله « أحلم نائم ثياب غلظ » عبارة الساس وهذه أحلم نائم للمان الكاذبة ولهل‬
‫الدينة ثياب غلظ مططة تسمى أحلم نائم قال‬
‫تبدلت بعد اليزران جريدة ‪ ...‬وبعد ثياب الز أحلم نائم‬
‫يقول كبت فاستبدلت بقدّ ف لي اليزران قدّا ف يبس الريدة وبلد ف لي الز جلدا ف‬
‫للُم وف التنيل العزيز‬
‫خشونة هذه الثياب ) والُلْم والحْتِلمُ الِماع ونوه ف النوم والسم ا ُ‬
‫ل ُلمَ وال ِفعْل كال ِفعْل وف الديث أن النب صلى ال عليه وسلم أمر مُعاذا أن يأْخذ من‬
‫ل يبلغوا ا ُ‬
‫ل ُلمَ وجرى عليه حُ ْكمُ‬
‫كل حاِلمٍ دينارا يعن الزية قال أَبو اليثم أراد بالاِلمِ كلّ من بَلَغَ ا ُ‬
‫الرجال احتَ َلمَ أو ل يَحَْتلِم وف الديث الغُسْلُ يومَ المعة واجب على كل حاِلمٍ إنا هو على‬
‫من بلغ الُلُم أي بلغ أن َيحْتَلم أو احَْتلَم قبل ذلك وف رواية مُحَْت ِلمٍ أي بالغ ُمدْرِك والِ ْلمُ‬
‫بالكسر الَنا ُة والعقل وجعه أَحْلم وحُلُومٌ وف التنيل العزيز أمْ َت ْأمُ ُرهُم أَحْلمُهم بذا قال‬
‫جرير هَلْ مِنْ ُحلُومٍ لَقوامٍ فَتُ ْنذِ َرهُم ما جَ ّربَ الناسُ من َعضّي وَتضْرِيسي ؟ قال ابن سيده‬
‫وهذا أحد ما ُجمِعَ من الصادر وأَحْلمُ القوم حُلَماؤهم ورجل حَلِيمٌ من قوم أَحْلمٍ وحُلَماء‬
‫ح ّلمْ‬
‫حلّم تكلف الِ ْلمَ قال تَ َ‬
‫وحَ ُلمَ بالضم ْيلُم حِلْما صار حَليما وحلُم عنه وتَحَلّم سواء وتَ َ‬
‫عن الدَْن ْينَ واسْتَ ْبقِ وُدّهم ولن تستطيعَ الِ ْلمَ حت َتحَلّما وتَحالَم أَرَى من نفسه ذلك وليس به‬
‫ج ّربُ الَ ْزمِ ف‬
‫سفَه وشاهدُ َح ُلمَ الرجُلُ بالضم قولُ عبد ال بن قَيْس الرّ َقيّات مُ َ‬
‫والِلْم نقيضُ ال ّ‬
‫الُمورِ وإن َخفّتْ حُلُومٌ بأَهلِها حَ ُلمَا وحَلّمه تَحليما جعله َحلِيما قال ا ُلخَبّل السعدي ورَدّوا‬
‫صُدورَ الَيْل حت َتنَهْنَهَتْ إل ذي النّهَى واسْتَ ْي َدهُوا لل ُمحَ ّلمِ أي أَطاعوا الذي يأْمرهم بالِ ْلمِ‬
‫وقيل‬
‫( * قوله « أي أطاعوا الذي يأمرهم باللم وقيل إل » هذه عبارة الحكم والناسب أن يقول‬
‫أي أطاعوا من يعلمهم اللم كما ف التهذيب ث يقول وقيل حلمه أمره باللم وعليه فمعن‬
‫ل ْلمِ وف حديث النب صلى ال عليه وسلم‬
‫البيت أطاعوا الذي يأمرهم باللم ) حَلّمه أمره با ِ‬
‫ف صلة الماعة لِيَ ِليَنّي منكم أُولوا الَحْلم والنّهَى أي ذوو اللباب والعقول واحدها حِ ْلمٌ‬
‫للْم الَناة والتثبّت ف الُمور وذلك من شِعار العقلء وأَحْ َلمَت الرأَةُ إذا‬
‫بالكسر وكأَنه من ا ِ‬
‫خفّهُ‬
‫ولدت الُلَماء والَلِيمُ ف صفة ال عز وجل معناه الصّبور وقال معناه أنه الذي ل يسَْت ِ‬
‫ِعصْيان العُصاة ول يستفِزّه الغضب عليهم ولكنه جعل لكل شيءٍ ِمقْدارا فهو مُنَْتهٍ إليه وقوله‬
‫للِيمُ الرّشِيدُ قال الَزهري جاء ف التفسي أَنه كِنايةٌ عن أَنم قالوا إنك لَنتَ‬
‫تعال إنك لنت ا َ‬
‫سفِيهُ الاهل وقيل إنم قالوه على جهة الستهزاء قال ابن عرفة هذا من أَشدّ سِباب العرب‬
‫ال ّ‬
‫أن يقول الرجل لصاحبه إذا استجهله يا حَلِيمُ أَي أنت عند نفسك حَلِيمٌ وعند الناس َسفِيهٌ‬
‫ومنه قوله عز وجل ذُقْ إنك أنت العزيز الكري أي بزعمك وعند نفسك وأَنتَ الَهِيُ عندنا‬

‫ابن سيده الَحْلمُ الَجسام قال ل أعرف واحدها والَ َل َمةُ الصغية من القِرْدانِ وقيل الضخم‬
‫ل َل ُم وهو مثل العَلّ ؟ ؟ وف حديث ابن عمر أَنه كان َينْهَى‬
‫منها وقيل هو آخر أَسنانا والمع ا َ‬
‫أن تُ ْنزَع الَ َل َمةُ عن دابته الَ َل َمةُ بالتحريك القرادة الكبية وحَ ِلمَ البعيُ َحلَما فهو حَ ِلمٌ كثر‬
‫عليه الَ َل ُم وبعِي حَ ِلمٌ قد أفسده الَ َلمُ من كثرتا عليه الصمعي القرادُ َأوّل ما يكونُ صغيا‬
‫َقمْقامَةٌ ث يصي َحمْنانةً ث يصي قُرادا ث حَ َلمَة وحَ ّلمْتُ البعي نزعت َح َل َمهُ ويقال َتحَ ّلمَتِ‬
‫القِرْبةُ امتلت ماء وحَ ّلمْتُها ملْتا وعَناقٌ َحلِمة وتِحْ ِل َمةٌ‬
‫( * قوله « وعناق حلمة وتلمة » كذا هو مضبوط ف الحكم بالرفع على الوصفية وبكسر‬
‫التاء الول من تملمة وف التكملة مضبوط بكسر تاء تلمة والر بالضافة وكذا فيما يأت من‬
‫لمُ وحَ ّل َمهُ نزع عنه الَ َل َم وخصصه‬
‫لّ‬
‫ل َلمُ والمع ا ُ‬
‫قوله وجاعة تلمة تال ) قد أَفسد جلدَها ا َ‬
‫ح ِل َمةٌ تَحاِلمُ قد كثر الَ َلمُ عليها‬
‫للَم وجاعة تِ ْ‬
‫الزهري فقال وحَ ّلمْتُ البل أخذت عنها ا َ‬
‫ب تقول منه حَ ِلمَ بالكسر‬
‫والَ َلمُ بالتحريك أن َيفْسُد الهابُ ف العمل ويقعَ فيه دود فيَتََثقّ َ‬
‫للَمةُ دودة تقع ف اللد‬
‫والَ َل َمةُ دودة تكون بي جلد الشاة الَعلى وجلدها السفل وقيل ا َ‬
‫فتأْكله فإذا دُبغَ َوهَي موضعُ الَكل فبقي رقيقا والمع من ذلك كلّه حَ َلمٌ تقول منه َتعَيّب‬
‫ح َلمُ حَلَما قال الوَليد بن ُعقْبَةَ ابن أب ُعقْبَةَ‬
‫اللدُ وحَ ِلمَ الَديُ يَ ْ‬
‫( * قوله « عقبة بن أب عقبة » كذا بالصل والذي ف شرح القاموس عقبة بن أب معيط اه‬
‫حضّ فيها مُعاوية على قتال عليّ عليه السلم‬
‫ومثله ف القاموس ف مادة م ع ط ) من أبيات َي ُ‬
‫ويقول له أنتَ تسعى ف إصلح أمر قد تّ فسادُه كهذه الرأَة الت َتدُْبغُ الَدي الَ ِلمَ الذي‬
‫وقعت فيه الَ َل َمةُ فَنقّبَته وأفسدته فل ينتفع به أَل أَبْلِغْ معاوِيةَ بنَ حَ ْربٍ بأَّنكَ من أَخي ِثقَةٍ مُلِيمُ‬
‫سدِم ا ُلعَنّى تُ َهدّرُ ف ِدمَشْق وما تَ ِريُ فإّنكَ والكتابَ إل عليٍ كدابِغةٍ وقد حَ ِلمَ‬
‫قطعتَ ال ّدهْرَ كال ّ‬
‫حمْها عليهم فخي الطالِب التّرَةِ الغَشُومُ فقَ ْو ُمكُ بالدينة قد َترَ ّدوْا َف ُهمْ‬
‫الَ ِديُ لكَ الوَيْلتُ أ ْق ِ‬
‫صَرْعى كأَنّ ُهمُ ا َلشِيمُ فلو كنتَ الُصابَ وكان حَيّا َتجَرّدَ ل َألَفّ ول َسؤْومُ يُهَنّيكَ المارةَ كلّ‬
‫رَكْبٍ من الفاق سَ ْي ُر ُهمُ الرّسِيمُ ويروى ُيهَنّيك المارةَ كلّ ركبٍ لنْضاءِ الفِراقِ بم رَسِيمُ‬
‫للَم قال ابن سيده وهذا منه إغفال‬
‫خصّ ا َ‬
‫قال أبو عبيد الَ َلمُ أن يقع ف الَدي دوابّ فلم َي ُ‬
‫وأَدي حَ ِلمٌ وحَلِيم أَفسده الَ َلمُ قبل أن يسلخ والَ َل َمةُ رأْس الّثدْي وها حَلَمتان وحَ َلمَتا الّثدَْييْن‬
‫طَرَفاها والَ َل َمةُ الّثؤْلول الذي ف وسط الّثدْيِ وَتحَلّم الالُ سن وَتحَلّم الصبّ والضّبّ‬
‫لرَذ والقُراد أقبل شحمه وسَمن واكتن قال أوس بن حَجَر لَ ْينَ ُهمُ َلحْيَ العَصا‬
‫واليَرْبوع وا ُ‬
‫لوْنَهم ويروى جِرْذانا وأما أَبو حنيفة فخص به‬
‫فط َردْنَ ُهمْ إل سَنةٍ قِرْدانُها ل تَحَ ّلمِ ويروى َ‬
‫النسان والَلِيم الشحم القبل وأَنشد فإن قَضاءَ الَحْلِ َأ ْهوَنُ ضَ ْيعَةً من ا ُلخّ ف أَنقاءِ كلّ حَلِيم‬
‫س َمنِ فهو على هذا صفة قال ابن سيده ول أعرف له فعلً إلّ‬
‫للِيمُ هنا البعي ا ُلقْبِلُ ال ّ‬
‫وقيل ا َ‬
‫حلّم ف قول العشى ونن غداةَ العَيْنِ يومَ فُطَيْمةٍ مََنعْنا بن‬
‫مَزيدا وبعي حَلِيمٌ أي سي ومُ َ‬

‫شَيْبان شُ ْربَ مُحَ ّلمِ هو نر يأْخذ من عي َهجَرَ قال لبيد يصف ُظعُنا ويشبهها بنخيل َك َرعَتْ ف‬
‫هذا النهر ُعصَبٌ كَوا ِرعُ ف خَليج مُحَ ّلمٍ َح َملَت فمنها مُوقَرٌ مكْمومُ وقيل مُحَ ّلمٌ نر باليمامة‬
‫ل َل َمةُ أَي دَ ّرتْ‬
‫ح ّلمٍ وف حديث خزية وذكر السنة وَبضّت ا َ‬
‫قال الشاعر َفسِيلٌ دنا جَبّارُه من مُ َ‬
‫حَلَمةُ الثدي وهي رأْسه وقيل الَلَمةُ نبات ينبت ف السهل والديثُ يتملهما وف حديث‬
‫لمٌ ذهب باطلً قال مُهَلْهِلٌ كلّ قتيلٍ ف كُلَيْبٍ‬
‫مكحول ف حَ َل َمةِ ثدي الرأَة رُبع دِيَتِها وقَتيلٌ ُح ّ‬
‫لمَلُ‬
‫لدْيُ وا َ‬
‫لمُ ولد العز وقال اللحيان هو ا َ‬
‫لمْ حت ينال القَتْ ُل آل َهمّامْ والُلمُ والُ ّ‬
‫حُ ّ‬
‫للّنُ‬
‫لمُ وا ُ‬
‫لمُ الدي يؤخذ من بطن أُمه قال الصمعي الُ ّ‬
‫لّ‬
‫الصغي يعن بالمل الروفَ وا ُ‬
‫ل َل َمةَ يرضعها قال مُهَلْهِلٌ‬
‫باليم والنون صغار الغنم قال ابن بري سي الدي حُلّما للزمته ا َ‬
‫لمْ ويروى حُلّن والبيتُ الثان حت ينال القتلُ آل شَيْبانْ يقول كلّ من‬
‫كل قتيل ف كليب حُ ّ‬
‫قُتِلَ من ُكلَيْبٍ ناقصٌ عن الوفاء به إل آل هام أو شيبان وف حديث عمر أنه قَضى ف الَرْنَب‬
‫لمَل حي‬
‫لدْي وا َ‬
‫لدْيُ وقيل يقع على ا َ‬
‫يقتلُه ا ُلحْ ِرمُ بُلّم جاء تفسيه ف الديث أنه هو ا َ‬
‫تضعه ُأمّه ويروى بالنون واليم بدل منها وقيل هو الصغي الذي َحلّمهُ الرّضاعُ أي َسمَّنهُ‬
‫فتكون اليم أَصلية قال أَبو منصور الصل ُحلّن وهو ُفعْلن من التحليل فقلبت النونُ ميما‬
‫وقال عَرّام الُلّنُ ما َبقَ ْرتَ عنه بطن أُمه فوجدته قد َح ّممَ وشَعّرَ فإن ل يكن كذلك فهو َغضِيٌ‬
‫وقد َأ ْغضَنَتِ الناقةُ إذا فعلت ذلك وشاة حَلِيمةٌ سينة ويقال حَ َلمْتُ خَيالَ فلنة فهو مَحْلُومٌ‬
‫حلُوم والالُوم بلغة أَهل مصر جُ ْبنٌ لم الوهري‬
‫وأَنشد بيت الخطل ل يَ ْب َعدَنّ خيالُها الَ ْ‬
‫الالُومُ لب يغلُط فيصي شبيها بالب الرطب وليس به ابن سيده الالُومُ ضرب من الَقِط‬
‫جدٍ ف الرمل ف‬
‫للَمةُ واليَنَمة وقيل الَلَمةُ نبات ينبت بنَ ْ‬
‫والَلَمةُ نبت قال الصمعي هي ا َ‬
‫شنٌ عليه شوك كأَنه أَظافي النسان تَطْن البل وتَزِلّ أَحناكُها إذا‬
‫ُجعَيْثنة لا زهر وورقها أُخَ ْي ِ‬
‫سعْدان وهي من أَفاضل الَ ْرعَى وقال أَبو حنيفة‬
‫ل َل َمةُ شجرة ال ّ‬
‫رعته من العيدان اليابسة وا َ‬
‫للَمةُ دون الذراع لا ورقة غليظة وأفْنانٌ و َزهْرَةٌ كزهرة شَقائق الّنعْمانِ إل أنا أكب وأَغلظ‬
‫اَ‬
‫شنُ أَحر الثمرة وجعها حَ َلمٌ قال‬
‫وقال الَصمعي الَلَمةُ نبت من العُشْبِ فيه غُ ْبرَةٌ له مَسّ أَخْ َ‬
‫سكٌ مستدير له شوك‬
‫سعْدان ف شيء السّعدانُ َبقْلٌ له َح َ‬
‫أَبو منصور ليست الَ َل َمةُ من شجر ال ّ‬
‫مستدير‬
‫( * قوله « له شوك مستدير » كذا بالصل وعبارة اب منصور ف التهذيب له حسك مستدير‬
‫ذو شوك كثي ) والَلَمةُ ل شوك لا وهي من الَنْب ِة معروفة قال الزهري وقد رأَيتها ويقال‬
‫سعْدانة قال أَبو منصور الَلَمةُ ا ُلنَّيةُ‬
‫للحَ َل َمةِ الَماطةُ قال والَلَمةُ رأْس الّثدْيِ ف وسط ال ّ‬
‫سعْدانة فما أَحاطَ بالقُراد ما خالف‬
‫الشاخصة من َثدْيِ الرأَة وثُ ْن ُدوَة الرجل وهي القُراد وأَما ال ّ‬
‫ح ّل ٌم وهو‬
‫لونُه لون الّثدْيِ وال ّل ْو َعةُ السواد حول الَلَم ِة ومُحَلّم اسم رجل ومن أَساء الرجل مُ َ‬
‫ضمْ ابن سيده وبنو‬
‫الذي ُيعَلّم الِ ْلمَ قال العشى فَأمّا إذا َجلَسُوا بالعَشِيّ فأَحْلمُ عادٍ وأَيْدي ُه ُ‬

‫مُحَ ّلمٍ وبنو حَ َل َمةَ قبيلتان وحَلِيمةُ اسم امرأَة ويوم حَلِيمةَ يوم معروف أحد أَيام العرب‬
‫الشهورة وهو يوم التقى الُ ْنذِرُ الَكب والَرثُ الَكب الغَسّانّ والعرب َتضْ ِربُ ا َلثَلَ ف كل أمر‬
‫مُتَعاَلمٍ مشهور فتقول ما َي ْومُ َحلِيمةَ ِبسِرّ وقد يضرب مثلً للرجل النابهِ الذّكْرِ ورواه ابن‬
‫الَعراب وحده ما يوم حَلِيمةَ بشَرّ قال والَول هو الشهور قال النابغة يصف السيوف ُتوُرّْثنَ‬
‫من أَزمان يومِ حَلِيمةٍ إل اليوم قد ُجرّْبنَ كلّ التّجا ِربِ وقال الكلب هي حَليمةُ بنت الَرِث بن‬
‫أَب ِشمْر وَ ّجهَ أَبوها جيشا إل ا ُل ْنذِرِ بن ماء السماء فأَخْرجَتْ حليمةُ لم مِرْكَنا فطَيّبتهم وأَحْلم‬
‫لمُ اسم قبائل وحُ َليْماتٌ بضم الاء‬
‫لّ‬
‫نائمٍ ضرب من الثياب قال ابن سيده ول أَحقّها وا ُ‬
‫لبْلِ من آخر‬
‫موضع و ُهنّ أكمات بطن فَلْج وأَنشد كَأنّ َأعْناقَ الَطِيّ الُبزْلِ بي حُلَيْماتٍ وبي ا َ‬
‫الليل ُجذُوعُ النّخلِ أَراد أنا َت ُمدّ أَعناقها من التعب وحُلَ ْي َمةُ على لفظ التحقي موضع قال ابن‬
‫أَحر يصف إبلً َتتَبّعُ أوضاحا بسُرّةِ َي ْذبُلٍ وتَ ْرعَى هَشِيما من حُ َليْمةَ بالِيا ومُحَ ّلمٌ نر بالبحرين‬
‫ح ّلمٌ‬
‫قال الخطل َتسَلسَلَ فيها َج ْدوَ ٌل من مُحَ ّلمٍ إذا َزعْ َزعَتْها الريحُ كادتْ ُتمِيلُها الزهري مُ َ‬
‫عيٌ ثَرّةٌ َفوّارة بالبحرين وما رأَيت عينا أكثر ماء منها وماؤها حارّ ف مَنَْبعِه وإذا بَرَد فهو ماء‬
‫حلّما اسمَ رجل ُنسِبَت العيُ إليه ولذه العي إذا جرت ف نرها خُ ُلجٌ كثية‬
‫َع ْذبٌ قال وأَرى مُ َ‬
‫تسقي نيل جُؤاثا وعَسَلّج وقُرَيّات من قرى َهجَرَ‬

‫( ‪)12/145‬‬
‫للِسُ قال ليس ِب ِقصْلٍ حَلِسٍ‬
‫سمُ الريص الذي ل يأْكل ما قدر عليه وهو ا َ‬
‫للّ ْ‬
‫( حلسم ) ا ِ‬
‫سمِ عند البيوت را ِشنٍ ِم َقمّ‬
‫حِلّ ْ‬

‫( ‪)12/150‬‬
‫ل ْلقُوم الَ ْلقُ ابن سيده الُ ْلقُومُ مَجْرى الّنفَس والسّعال من الوف وهو أَطْباقُ‬
‫( حلقم ) ا ُ‬
‫غَراضِيفَ ليس دونه من ظاهر باطن العُنُقِ إلّ جِ ْلدٌ وطرفُه السفل ف الرئةِ وطَرَ ُفهُ العلى ف‬
‫أَصل ع َكدَةِ اللسان ومنه مرج الّنفَس والريح والبُصاق والصوت وجعه حَل ِقمُ وحَلقيم‬
‫التهذيب قال ف الُ ْلقُوم والُنجور مَخْ َرجُ الّنفَس ل يري فيه الطعامُ والشراب الريء‬
‫( * قوله « ل يري فيه الطعام والشراب الريء » كذا هو بالصل وعبارة التهذيب ل يري‬
‫فيه الطعام والشراب يقال له الريء ) وتام الذكاة قطع الُ ْلقُوم والَريء والوَدَجَ ْينِ وقولم‬
‫ل ْلقُوم وحَ ْل َقمَه ذبه فقطع‬
‫ل ْلقَمةُ قطع ا ُ‬
‫نزلنا ف مثل حُ ْلقُوم النّعامة إنا يريدون به الضيق وا َ‬
‫حُلْقو َمهُ وحَ ْل َقمَ التمرُ َكحَ ْلقَن وزعم بعقوب أنه بدل الوهري الُلُقوم ال ْلقُ وف حديث‬

‫السن قيل له إن الجاج يأْمر بالمعة ف ا َلهْواز فقال ينع الناسَ ف أَمصارهم ويأْمر با ف‬
‫حَلقيم البلدِ أي ف أَواخرها وأَطرافها كما أَن ُح ْلقُومَ الرجل وهو حَ ْلقُه ف َطرَفه واليمُ أصلية‬
‫ل ْلقِ وهي والواوُ زائدتان وحَلقيمُ البلد نواحيها واحدُها ُح ْلقُوم على‬
‫وقيل هو مأْخوذ من ا َ‬
‫القياس الَزهري ُرطَبٌ مُحَ ْل ِق ٌم ومُحَ ْل ِقنٌ وهي الُلْقامةُ والُلقانة وهي الت بدا فيها النضج من‬
‫قِبَلِ ِقمَعها فإذا أرطبت من قِبَلِ الذّنَبِ فهي الّتذْنوبةُ وروي عن أَب هريرة أَنه قال لا نزل تريُ‬
‫سرِ ث‬
‫للْقامة وهي الّتذْنُوبةُ فنقطع ما ذَنّبَ منها حت َنخْلُص إل البُ ْ‬
‫المر كنا َن ْع ِمدُ إل ا ُ‬
‫َنفَْتضِخُه أبو عبيد يقال للبُسر إذا بدا فيه الِرْطابُ من ِقبَلِ ذنبه ُمذَنّبٌ فإذا بلغ الِِرطابُ نص َفهُ‬
‫فهو مُجَزّعٌ فإذا بلغ ثلثيه فهو حُلْقان ومُحَ ْل ِقنٌ‬

‫( ‪)12/150‬‬
‫( حلكم ) الُلْ ُكمُ الرجل السود وفيه حَلْكَمةٌ قال َهمَيان ما منهمُ إلّ َلئِيمٌ شُ ْب ُرمُ أَ ْرصَعُ ل‬
‫ُي ْدعَى ليٍ ُحلْ ُكمُ وهذه الترجة أوردها ابن بري ف ترجة حلك قال وأهل الوهري من هذا‬
‫للْ ُك َم وهو الَسود واليم زائدة الفراء الُلْ ُكمُ الَسود من كل شيء ف باب ُفعْلُلٍ‬
‫الفصل ا ُ‬

‫( ‪)12/150‬‬
‫( حم ) قوله تعال حم الزهري قال بعضهم معناه قضى ما هو كائن وقال آخرون هي من‬
‫سوَرُ الفتتحة باميم وجاء ف التفسي عن ابن‬
‫الروف العجمة قال وعليه ال َعمَ ُل وآلُ حامِيمَ ال ّ‬
‫عباس ثلثة أقوال قال حاميم اسم ال العظم وقال حاميم َقسَم وقال حاميم حروف الرّ ْح َمنِ‬
‫قال الزجاج والعن أن الر وحاميم ونون بنلة الرحن قال ابن مسعود آل حاميم دِيباجُ القرآنِ‬
‫قال الفراء هو كقولك آلُ فُلنٍ كأَنه َنسَبَ السورةَ كلها إل حم قال الكميت وَ َجدْنا لكم ف‬
‫آلِ حامِي َم آيةً نَأوّلَها مِنّا َتقِيّ و ُمعْ ِربُ قال الوهري وأَما قول العامة الَوامِيم فليس من كلم‬
‫العرب قال أَبو عبيدة الَواميم ُسوَرٌ ف القرآن على غي قياس وأَنشد وبالطّواسِي الت قد ُثلّثَثْ‬
‫وبالَوامِيم الت قد سُّبعَتْ قال والَول أن تمع بذَواتِ حاميم وأَنشد أَبو عبيدة ف حاميم‬
‫شرَيْحِ بن َأوْفَى العَبْسِيّ ُيذَكّرُن حاميمَ وال ّرمْحُ شاجِرٌ فهلّ تَل حامِيمَ قبلَ الّت َقدّمِ قال وأنشده‬
‫لُ‬
‫خعِيّ والضمي ف يذكرن هو لحمد بن طَ ْلحَة وقتله الَشَْترُ أَو شُ َريْحٌ وف‬
‫غيه للَشْتَرِ النّ ْ‬
‫حديث الهاد إذا بُيّّتمْ فقولوا حاميم ل يُ ْنصَرون قال ابن الثي قيل معناه اللهم ل ُي ْنصَرُون قال‬
‫لبَ ل الدّعاء لَنه لو كان دعاء لقال ل يُنصروا مزوما فكأنه قال وال ل يُنصرون‬
‫ويُرِيدُ به ا َ‬
‫سوَر الت َأوّلا حاميم لا شأْن فَنبّه أن ذكرها لشرف منلتها ما ُيسْتَظهَرُ به على‬
‫وقيل إن ال ّ‬

‫استنال النصر من ال وقوله ل يُنصرون كلم مستأْنف كأنه حي قال قولوا حاميم قيل ماذا‬
‫يكون إذا قلناها ؟ فقال ل يُنصرون قال أبو حات قالت العامة ف جع حم وطس حَواميم‬
‫وطَواسي قال والصواب ذَواتُ طس وذَواتُ حم وذواتُ أَل و ُحمّ هذا المرُ َحمّا إذا ُقضِيَ‬
‫و ُحمّ له ذلك ُقدّرَ قأَما ما أَنشده ثعلب من قول جَميل َفلَيْتَ رجالً فيكِ قد نذَرُوا َدمِي و ُحمّوا‬
‫لِقائي يا بُثَ ْينَ لَقون فإنه ل ُيفَسّرْ ُحمّوا لِقائي قال ابن سيده والتقدير عندي للِقائي فحذف أَي‬
‫ُحمّ لم لِقائي قال وروايتُنا و َهمّوا بقتلي و َحمّ الُ له كذا وأَ َح ّمهُ قضاه قال عمرو ذو الكلب‬
‫ا ُلذَلّ أَ َحمّ الُ ذلك من لِقاءٍ أُحادَ أُحادَ ف الشهر الَلل و ُحمّ الشيءُ وأُ ِحمّ أَي ُقدّرَ فهو‬
‫مَحْموم أَنشد ابن بري لَبّابِ بن غُزَيّ وأَرْمي بنفسي ف فُروجٍ كثيةٍ وليْسَ لَمرٍ َح ّمهُ ال‬
‫صارِفُ وقال البَعيثُ أَل يا َلقَ ْومِ كلّ ما ُحمّ واقِعُ وللطّ ْيرِ مَجْرى والُنُوب مَصارِعُ والِمامُ‬
‫ل َممُ الَنايا واحدتا ِحمّةٌ وف الديث‬
‫بالكسر قضاء الوت و َقدَرُه من قولم ُحمّ كذا أي ُقدّرَ وا ِ‬
‫ذكر الِمام كثيا وهو الوت وف شعر ابن رَواحةَ ف غزوة مُؤَْتةَ هذا حِمامُ الوتِ قد صَ ِليَتْ‬
‫أي قضاؤه و ُحمّهُ النية والفِراق منه ما ُقدّرَ و ُقضِيَ يقال َعجِلَتْ بنا وبكم ُح ّمةُ الفِراق و ُحمّةُ‬
‫ل َمةَ ذا‬
‫الوت أي َقدَرُ الفِراق والمع ُح َممٌ وحِمامٌ وهذا َحمّ لذلك أي َقدَرٌ قال الَعشى َت ُؤمّ سَ َ‬
‫فائِشٍ هو اليومَ َحمّ ليعادها أي َقدَرٌ ويروى هو اليوم ُحمّ ليعادها أَي ُقدّر له ونزل به حِمامُه‬
‫صدَه قال الشاعر يصف بعيه فلما رآن قد َح َممْتُ ا ْرتِحاَلهُ‬
‫صدَ َق ْ‬
‫أي َقدَ ُرهُ وموتُه وَ ّحمَ َح ّمهُ َق َ‬
‫تَ َل ّمكَ لو يُجْدي عليه التّ َل ّمكُ وقال الفراء يعن َعجّلْتُ ارتاله قال ويقال َح َممْتُ ارتال البعي‬
‫أي عجلته وحامّهُ قارَبه وأَ َحمّ الشيءُ دنا وحضر قال زهي وكنتُ إذا ما جِئْتُ يوما لاجةٍ‬
‫َمضَتْ وأَ َحمّتْ حاجةُ الغَد ما َتخْلو معناه حانَتْ ولزمت ويروى باليم وأَ َجمّتْ وقال‬
‫جمّ إجْماما إذا دنَتْ وحانت وأَنشد بيت زهي وأَ َجمّتْ باليم‬
‫الَصمعي أَ َجمّتِ الاجةُ باليم تُ ِ‬
‫ول يعرف أَ َحمّتْ بالاء وقال الفراء أَ َحمّتْ ف بيت زهي يروى بالاء واليم جيعا قال ابن‬
‫بري ل يرد بال َغدِ الذي بعد يومه خاصةً وإنا هو كناية عما يستأْنف من الزمان والعن أَنه كلّما‬
‫نال حاجةً تطلّعتْ نفسه إل حاجة أُخرى فما يَخْلو النسان من حاجة وقال ابن السكيت‬
‫أَ َحمّت الاجةُ وأَ َجمّت إذا دنت وأَنشد َحيّيا ذلك الغَزالَ الَ َحمّا إن يكن ذلك الفِراقُ أَ َجمّا‬
‫الكسائي أَ َحمّ المرُ وأَ َجمّ إذا حان وقته وأَنشد ابن السكيت للبَيد لِتَذو َدهُنّ وَأْيقَنَتْ إن ل َتذُدْ‬
‫أن قد أَ َحمّ مَعَ الُتوفِ حِمامُها وقال وكلهم يرويه بالاء وقال الفراء أَ َحمّ قُدومُهم دنا قال‬
‫ويقال أَ َج ّم وقال الكلبية أَ َحمّ رَحِيلُنا فنحن سائرون غدا وأَ َجمّ رَحيلُنا فنحن سائرون اليوم إذا‬
‫عَ َزمْنا أن نسي من يومنا قال الَصمعي ما كان معناه قد حانَ وُقوعُه فهو أَ َجمّ باليم وإذا قلت‬
‫حمّة يقال‬
‫أَ َحمّ فهو ُقدّرَ وف حديث أب بكر أن أَبا الَعور السّ َلمِيّ قال له إنا جئناك ف غي مُ ِ‬
‫ح ّمةُ الاضرة من أَ َحمّ‬
‫أَ َحمّت الاجة إذا َأ َهمّتْ ولزمت قال ابن الثي وقال الزمشري ا ُل ِ‬
‫لمِيم للواحد والمع والؤنث‬
‫لمِيمُ القريب والمع أَ ِحمّاءُ وقد يكون ا َ‬
‫الشيءُ إذا قرب دنا وا َ‬

‫حمّ لكم آلَ ا ُلذَيْلِ مُصِيبُ‬
‫لمِيم قال ل بأْس أن قد َع ِلقْتُ ب ُعقْبةٍ مُ ِ‬
‫حمّ كا َ‬
‫بلفظ واحد والْ ِ‬
‫ال ُعقْبَةُ هنا الَبدَلُ و َحمّن الَمرُ وأَ َحمّن َأ َهمّن واحَْتمّ له اهَْتمّ الَزهري أَ َحمّن هذا الَمر‬
‫واحَْت َممْتُ له كأنه اهتمام بميم قريب وأَنشد الليث َتعَزّ على الصّبابةِ ل تُلمُ كأَّنكَ ل ُي ِلمّ بك‬
‫احْتِمامُ واحَْتمّ الرجلُ ل يََنمْ من الم وقوله أَنشده ابن الَعراب عليها فتً ل يَجعل النومَ َه ّمهُ ول‬
‫حمّ‬
‫حمّ إحْماما وأمر مُ ِ‬
‫ُيدْرِكُ الاجاتِ إل َحمِيمُها يعن الكَلِفَ با الُهَْتمّ وأَ َحمّ الرجلُ فهو ُي ِ‬
‫وذلك إذا أخذك منه َزمَعٌ واهتمام وا ْحَتمّتْ عين أَرِقتْ من غي وَجَعٍ وما له ُحمّ ول ُسمّ غيك‬
‫أي ما له َهمّ غيُك وفتحهما لغة وكذلك ما له ُحمّ ول ُرمّ و َحمّ ول َر ّم وما لك عن ذلك ُحمّ‬
‫ول ُرمّ و َحمّ ول َرمّ أَي ُبدّ وما له َحمّ ول َرمّ أي قليل ول كثي قال طرفة َجعَلَ ْتهُ َحمّ َكلْكَلَها‬
‫من ربيعٍ ديةٌ تَِث ُمهْ وحا َممْتُه مُحامّةً طالبته أَبو زيد يقال أَنا مُحامّ على هذا المر أي ثابت عليه‬
‫واحَْت َممْتُ مثل اهتممت وهو من ُح ّمةِ نفسي أي من حُبّتها وقيل اليم بدل من الباء قال‬
‫الزهري فلن ُح ّمةُ نفسي وحُبّة نفسي والا ّمةُ العامّ ُة وهي أيضا خاصّةُ الرجل من أهله وولده‬
‫يقال كيف الا ّمةُ والعامة ؟ قال الليث والَميمُ القريب الذي َتوَدّه وَيوَدّكَ والا ّمةُ خاصةُ‬
‫الرجل من أهله وولده وذي قرابته يقال هؤلء حامّتُه أي أَقرِباؤه وف الديث اللهمّ هؤلء أهلُ‬
‫بيت وحامّت أَ ْذهِبْ عنهم الرّ ْجسَ وطَهّرْهم تطهيا حامّة النسان خاصتُه ومن يقرب منه ومنه‬
‫حمّ مُقْ ِربٌ وقال‬
‫لمِيمُ القَرابةُ يقال مُ ِ‬
‫الديث انصرف كلّ رجلٍ من وَفْد ثَقيف إل حامّته وا َ‬
‫سأَلُ َحمِيمٌ َحمِيما ل يسأَل ذو قرابة عن قرابته ولكنهم يعرفونم‬
‫الفراء ف قوله تعال ول ي ْ‬
‫ساعةً ث ل تَعارُفَ بعد تلك الساعة الوهري حَميمكَ قريبك الذي تتم لمره و ُحمّةُ الَرّ‬
‫معظمُه وأَنشد ابن بري للضّباب بن سُبَيْع ل َعمْري لقد َبرّ الضّبابَ بَنُوه وَب ْعضُ البني ُح ّمةٌ‬
‫وسُعالُ و َحمّ الشيء معظمه وف حديث عمر إذا التقى الزّحْفانِ وعند ُح ّمةِ النّهْضات أي شدتا‬
‫لمّ الرارة ومن ُحمّة ِ السّنان‬
‫ومعظمها و ُح ّمةُ كل شيء معظمه قال ابن الَثي وأَصلها من ا َ‬
‫وهي ِحدّتُه وأَتيته َحمّ الظّهيةِ أي ف شدة حرها قال أَبو كَبي ولقد رَب ْأتُ إذا الصّحابُ‬
‫تواكلوا َحمّ الظّهيةِ ف اليَفاع الَطْولِ الزهري ماء مَحْموم ومَجْموم و َممْكُول ومَسْمول‬
‫لمِيمةُ جيعا الاء الارّ وشربتُ البارحة حَميمةً أي‬
‫لمِيمُ وا َ‬
‫ومنقوص ومَثْمود بعن واحد وا َ‬
‫جدُ من الوجع‬
‫حمّ بالكسر ال ُق ْم ُقمُ الصغي يسخن فيه الاء ويقال اشربْ على ما َت ِ‬
‫ماء سخنا والِ َ‬
‫لمِي َمةُ الاء يسخن يقال أَ َحمّوا لنا الاء أي‬
‫سوَةٍ من ماء حارّ وا َ‬
‫حُس ًى من ماء َحمِيمٍ يريد جع حُ ْ‬
‫خنَ وقد أَ َح ّمهُ‬
‫حضُ إذا سُ ّ‬
‫لمِيمةُ أَيضا ا َل ْ‬
‫أَسخنوا و َح َممْتُ الاء أي سخنته أَ ُحمّ بالضم وا َ‬
‫خنَ فقد ُح ّممَ وقول العُكْلِيّ أنشده ابن الَعراب وبِ ْتنَ على‬
‫لمِيم وكل ما سُ ّ‬
‫و َح ّممَه غسله با َ‬
‫ا َلعْضادِ مُرَْتفِقاتِها وحارَدْنَ إل ما شَرِْبنَ الَمائِما فسره فقال ذهبتْ أَلْبانُ ا ُل ْرضِعاتِ إذ ليس‬
‫خنّ الاء فيشربنه وإنا ُيسَخّّنهُ لئل يشربْنه على غي‬
‫سّ‬
‫لن ما يأَك ْلنَ ول ما يشرْبنَ إل أَن يُ َ‬
‫لمِيم الذي هو الاء‬
‫مأْكول فَيعْقِرَ أَجوافهن فليس لن غِذاءٌ إل الاء الارّ قال والَماِئمُ جع ا َ‬

‫لمِيمَةِ الذي هو‬
‫الارّ قال ابن سيده وهذا خطأٌ لن َفعِيلً ل يمع على فَعائل وإنا هو جع ا َ‬
‫الاء الارّ لغة ف الَميم مثل صَحيف ٍة وصَحائف وف الديث أَنه كان يغتسل بالَميم وهو الاء‬
‫لمّامات البنية وأنشد ابن بري لعبيد بن القُرْطِ الَسديّ‬
‫لمّامُ مُشدّد واحد ا َ‬
‫الارّ الوهري ا َ‬
‫لمّامَ وتََنوّرا بنُورةٍ فأَحْرقتهما وكان ناها عن دخوله فلم يفعل‬
‫وكان له صاحبان دخل ا َ‬
‫سعّرُ وأنشد أبو العباس لرجل من مُزَيَْنةَ خليليّ‬
‫نَهَ ْيتُهما عن نُورةٍ أَحْرقَتْهما و َحمّامِ سو ٍء ماؤُه يََت َ‬
‫ج ٍد بعدما لعِبَت بنا تِهامَةُ ف‬
‫بالَبوْباة عُوجا فل أرى با مَنْزِلً إل جَديبَ ا ُلقَّيدِ َنذُقْ بَ ْردَ َن ْ‬
‫لمّامُ مؤنثا ف بيت زعم الوهري أنه يصف َحمّاما‬
‫َحمّامِها الَُتوَ ّقدِ قال ابن بري وقد جاءَ ا َ‬
‫لمّامُ‬
‫وهو قوله فإذا دخلْتَ سعتَ فيها رَ ّجةً َلغَط الَعاوِلِ ف بيوت هَدادِ قال ابن سيده وا َ‬
‫الدّياسُ مشتق من الَميم مذكر ُتذَكّرُه العرب وهو أَحد ما جاء من الساء على َفعّالٍ نو‬
‫لبّانِ والمع َحمّاماتٌ قال سيبويه جعوه باللف والتاء وإن كان مذكرا حي ل‬
‫ال َقذّافِ وا َ‬
‫لمِيم ف قول‬
‫يكسّر جعلوا ذلك عوضا من التكسي قال أبو العباس سألت ابن الَعراب عن ا َ‬
‫الشاعر وساغَ ل الشّرابُ وكنتُ ِقدْما أكادُ َأ َغصّ بالاء الَمي ِم فقال الَميم الاء البارد قال‬
‫الزهري فالَميم عند ابن العراب من الضداد يكون الاءَ البارد ويكون الاءَ الارّ وأَنشد شر‬
‫لمِيم‬
‫بيت الُرَقّش كلّ عِشاءٍ لا مِقْطَ َرةٌ ذاتُ كِباءٍ ُم َعدّ وحَميم وحكى شر عن ابن العراب ا َ‬
‫ل ّمةُ عي ماء فيها ماء حارّ ُيسْتَشْفى‬
‫إن شئت كان ماء حارّا وإن شئت كان جرا تتبخر به وا َ‬
‫لءُ والَ ْرضَى وف‬
‫بالغسل منه قال ابن دريد هي عُيَيَْنةٌ حارّةٌ تَ ْنبَعُ من الرض يَستشفي با ا َلعِ ّ‬
‫ل ّمةِ يأْتيها الُبعَداءُ ويتركها القُرَباءُ فبينا هي كذلك إذ غار ماؤُها وقد‬
‫الديث مَثَلُ العال مثَلُ ا َ‬
‫انتفع با قوم وبقي أقوام يََتفَكّنون أي يتندّمون وف حديث الدجال أَخبون عن َح ّمةِ ُزغَرَ أي‬
‫حمّ إذا اغتسل بالاء الَميم وأَ َحمّ نفسَه إذا غسلها بالاء الار‬
‫عينها و ُزغَرُ موضع بالشام واسَْت َ‬
‫والستِحْمامُ الغتسال بالاء الارّ هذا هو الصل ث صار كلّ اغتسال اسِْتحْماما بأي ماء كان‬
‫حمّه هو الوضع الذي يغتسل فيه بالَميم نى عن ذلك‬
‫وف الديث ل يبوَلنّ أَحدُكم ف مُسَْت َ‬
‫إذا ل يكن له مَسْ َلكٌ يذهب منه البول أو كان الكان صُلْبا فيوهم الغتسل أنه أَصابه منه شيء‬
‫حمّ وف الديث أن‬
‫س ومنه حديث ابن مُ َغغّلٍ أنه كان يكره البولَ ف ا ُلسْتَ َ‬
‫فيحصل منه الوَسْوا ُ‬
‫حمّ من فضلها أي يغتسل‬
‫حمّتْ من جَنابةٍ فجاء النب صلى ال عليه وسلم يَسَْت ِ‬
‫بعضَ نسائه ا ْستَ َ‬
‫حمّ ف َحمّامها فسره ثعلب‬
‫لذَْلمِيّ يصف البل فذاكَ بعد ذاكَ من نِدامِها وبعدما اسَْت َ‬
‫وقول ا َ‬
‫لمِيمُ الطر الذي يأْت‬
‫فقال َعرِقَ من إتعابا إياه فذلك اسْتحمامه و َحمّ التّنّورَ َسجَرَه وأَوقده وا َ‬
‫لمِيمِ‬
‫سخُن الرض قال ا ُلذَلّ هنالك لو َد َع ْوتَ أتاكَ منهم رِجالٌ مثل أَرْمية ا َ‬
‫ف الصيف حي تَ ْ‬
‫لمِيمُ القَيْظ والميم‬
‫لمِيم الطر الذي يأْت بعد أَن يشتد الر لنه حارّ وا َ‬
‫وقال ابن سيده ا َ‬
‫حلَها‬
‫ص ومِسْ َ‬
‫حمّ الرجل عَرِقَ وكذلك الدابة قال الَعشى َيصِيدُ النّحُو َ‬
‫العَرَقُ واسْتَ َ‬
‫حمّ باِئهِ َحوْلِيّ غِرْبانٍ أَراح‬
‫ستَحِم قال الشاعر يصف فرسا فكأَنّه لا اسَْت َ‬
‫شيْهما قبل أن يَ ْ‬
‫وجَحْ َ‬

‫لمِيم فإنه َيتََبضّعُ فأَما‬
‫وأَمطرا وأنشد ابن بري لَب ذؤيب ت ْأبَى بدِرّتا إذا ما اسْتُ ْك ِرهَتْ إل ا َ‬
‫قولم لداخل المّام إذا خرج طاب َحمِيمُك فقد ُيعْن به الستحْمامُ وهو مذهب أب عبيد وقد‬
‫ُيعْنَى به العَرَقُ أي طاب عرقك وإذا ُدعِيَ له بطيب عَرَقِه فقد ُدعِي له بالصحة لن الصحيح‬
‫لمّام أي طاب َعرَقُك‬
‫يطيب عرقُه الزهري يقال طاب َحمِيمُك و ِحمُّتكَ للذي يرج من ا َ‬
‫لمِيم وأما ُحمّى البلِ فباللف خاصة و ُحمّ الرجلُ‬
‫ل ّمةُ علة يسَْتحِرّ با السمُ من ا َ‬
‫لمّى وا ُ‬
‫وا ُ‬
‫حمُوم به قال ابن‬
‫حمُو ٌم وهو من الشواذ وقال ابن دريد هو مَ ْ‬
‫أصابه ذلك وأَ َح ّمهُ ال وهو مَ ْ‬
‫سيده ولست منها على ِث َقةٍ وهي أحد الروف الت جاء فيها مَ ْفعُول من أَ ْفعَلَ لقولم ُفعِلَ وكأَنّ‬
‫لمّى‬
‫لمّى كما أن فُِتنَ ُجعِلَتْ فيه الفِتْنةُ وقال اللحيان ُح ِممْتُ َحمّا والسم ا ُ‬
‫ُحمّ ُوضِعَتْ فيه ا ُ‬
‫ح ّمةُ أرض ذات ُحمّى وأرض‬
‫لمّى مصدر كالُبشْرَى والرّ ْجعَى وا َل َ‬
‫قال ابن سيده وعندي أن ا ُ‬
‫ح ّمةٍ أي ذات ُحمّى‬
‫لمّى وقيل ذات ُحمّى وف حديث َط ْلقٍ كنا بأَرض وَبَِئةٍ مَ َ‬
‫ح ّمةٌ كثية ا ُ‬
‫مَ َ‬
‫حمّةً واللغويون ل‬
‫كالأْ َسدَةِ وا َلذَْأَبةِ لوضع الُسود والذّئاب قال ابن سيده وحكى الفارسي مُ ِ‬
‫حمّ‬
‫ح ّمةٌ أي يُ َ‬
‫يعرفون ذلك غي أَنم قالوا كان من القياس أَن يقال وقد قالوا أَكْلُ الرطب مَ َ‬
‫حمّ عليه الذي يأْكله‬
‫ح ّمةٌ إذا كان يُ َ‬
‫ح ّمةٌ يقال طعامٌ مَ َ‬
‫عليه الكلُ وقيل كل طعام ُحمّ عليه مَ َ‬
‫والقياس أَ َحمّتِ الرضُ إذا صارت ذات ُحمّى كثية والُمامُ بالضم ُحمّى البل والدواب جاء‬
‫على عامة ما ييء عليه الَدواءُ يقال ُحمّ البعيُ حُماما و ُحمّ الرجل ُحمّى شديدة الزهري عن‬
‫ابن شيل البل إذا أكلت النّدى أَخذها الُمامُ والقُماحُ فأَما الُمامُ فيأْخذها ف جلدها حَرّ حت‬
‫يُ ْطلَى جسدُها بالطي فتدع الرّْت َعةَ ويَذهَبُ ِطرْقها يكون با الشهرَ ث يذهب وأما القُماحُ فقد‬
‫لمّ ما اصطَهَ ْرتَ إهالته من‬
‫تقدم ف بابه ويقال أخذ الناسَ حُمامُ ُقرّ وهو الُومُ يأْخذ الناس وا َ‬
‫لمّ ما يَبقى من الهالة‬
‫لمّ وقيل ا َ‬
‫الَلَْيةِ والشحم واحدته َح ّمةٌ قال الراجز ُي َهمّ فيه القومُ َهمّ ا َ‬
‫لمّ عند القَلّء الصمعي ما‬
‫أي الشحم الذاب قال كأَنّما أصواتُها ف ا َلعْزاء صوتُ َنشِيشِ ا َ‬
‫أُذيب من الَلَْيةِ فهو َحمّ إذا ل يبق فيه وَدَكٌ واحدتا َحمّة قال وما أُذيب من الشحم فهو‬
‫لمِيلُ قال الزهري والصحيح ما قال الصمعي قال وسعت العرب تقول لا أُذيب‬
‫الصّهارة وا َ‬
‫لمّ ما بقي من اللية بعد ال ّذوْب‬
‫من سنام البعي َحمّ وكانوا يسمّون السّنام الشحمَ الوهري ا َ‬
‫حمّها َحمّا أَذابا وأَنشد ابن الَعراب وجارُ ابن مَزْرُوعٍ‬
‫و َح َممْتُ الَليةَ أذبتها و َحمّ الشحمةَ َي ُ‬
‫ُكعَيْبٍ لَبُونُه مُجَنَّبةٌ ُتطْلَى َبمّ ضُروعُها يقول ُتطْلَى بَحمّ لئل يرضعها الراعي من بله ويقال ُخذْ‬
‫لمّ وهو‬
‫ل َممُ مصدر الَ َحمّ والمعُ ا ُ‬
‫أَخاك َبمّ ا ْسِتهِ أي خذه بأَول ما يسقط به من الكلم وا َ‬
‫ل ّمةُ يقال به ُح ّمةٌ شديدة وأَنشد وقاتٍ أَ ْحمَرَ فيه ُح ّمةٌ وقال‬
‫الَسود من كل شيء والسم ا ُ‬
‫الَعشى فأما إذا َركِبوا للصّباحِ فأَوجُههم من صدىَ البَ ْيضِ ُحمّ وقال النابغة أَ ْحوَى أَ َحمّ‬
‫لمّة قال‬
‫لمَم وأَ َح ّمهُ ال جعله أَ َحمّ و ُكمَيْتٌ أَ َحمّ بيّن ا ُ‬
‫ا ُلقْلَتَيْن ُمقَلّد ورجل أَ َحمّ بيّن ا َ‬
‫الصمعي وف ال ُكمْتة لونان يكون الفرس ُكمَيْتا ْمدَمّىً ويكون ُكمَيْتا أَ َحمّ وأَشدّ اليل جُلودا‬

‫لمّة‬
‫لمّ قال ابن سيده وال ّمةُ لون بي ال ّد ْهمَة وال ُكمْتة يقال فرس أَ َحمّ بَّينُ ا ُ‬
‫وحوافرَ ال ُكمْتُ ا ُ‬
‫والَ َحمّ الَسْود من كل شيء وف حديث قُسّ الوافد ف الليل الَ َحمّ أي الَسود وقيل الَ َحمّ‬
‫ح ّممْتُ‬
‫حوْمَيْتُ وتَ َ‬
‫الَبيض عن الَجَريّ وأَنشد أَ َحمّ كمصباح الدّجى وقد َح ِممْتُ َحمَما وا َ‬
‫حمّم‬
‫سةُ أَْن ِفهِ كحناء ظهر البُرمة الُتَ َ‬
‫حمْتُ قال أبو كبي ا ُلذَل أحَل و ِشدْقاه وخُ ْن َ‬
‫ح ْم َ‬
‫وتَ َ‬
‫( * قوله « كحناء ظهر » كذا بالصل والذي ف الحكم كجآء )‬
‫ح ْمحَما والسم‬
‫وقال حسان بن ثابت وقد أَلّ من أعضادِه ودَنا له من الرض دانٍ جَوزُهُ َفتَ َ‬
‫سحُها بتُرْبةٍ أو ُث َمّهْ عَنَى‬
‫حسَِبنْ أن يدي ف ُغ ّمهْ ف َقعْرِ نِحْيٍ أَسْتَِثيُ ُح ّمهْ َأمْ َ‬
‫لمّة قال ل تَ ْ‬
‫اُ‬
‫سوَدّ ما رسَب من السّمن ونوه ويروي ُخمّه وسيأت‬
‫لمّة ما رسَب ف أَسفل النّح ِي من مُ ْ‬
‫با ُ‬
‫لمّاء سافِ َلةُ النسان‬
‫لمّاءُ على وزن َفعْلء السْتُ ِلسَوادها صفة غالبة الوهري ا َ‬
‫ذكرها وا َ‬
‫حمُ بالكسر الشديدُ السوادِ وشاةٌ‬
‫لمْ ِ‬
‫حمُ والُما ِحمُ جيعا الَسْود الوهري ا ِ‬
‫لمْ ِ‬
‫والمع ُحمّ وا ِ‬
‫حمِ َدهْساءَ َسوْداءَ ك َلوْن العِ ْظ ِلمِ َتحْلُبُ‬
‫ِحمْحِم بغي هاء سوداء قال أَ َشدّ من ُأمّ عُنُوقٍ ِحمْ ِ‬
‫حمُ واحدته ُح َممَةٌ‬
‫ل َممُ الفَ ْ‬
‫هَيْسا ف الِناء ا َلعْ َظمِ الَيْسُ بالسي غي العجمة الَلْبُ ال ّروَيْد وا ُ‬
‫لمَم الفَحْم البارد الواحدة ُح َم َمةٌ‬
‫ل َممُ الرّماد والفَحْم وكلّ ما احترق من النار الَزهري ا ُ‬
‫وا ُ‬
‫وبا سي الرجل ُحمَمة وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال إِن رجلً أَوصى بَنيه عند‬
‫موته فقال إِذا أَنا مُتّ فأَحْرِ قُون بالنار حت إِذا صِ ْرتُ ُحمَما فا ْسحَقون ث ذَرّون ف الريح‬
‫حمّ‬
‫لمْرةُ تَ َ‬
‫لعلي َأضِلّ الَ وقال طَرَ َفةُ أَشَجاك الرّبْعُ أَم ِق َدمُهْ أَم رَمادٌ دا ِرسٌ ُح َممُه ؟ و َحمّت ا َ‬
‫لمَم‬
‫بالفتح إِذا صارت ُحمَم ًة ويقال أَيضا َحمّ الاءُ أَي صار حارّا و َحمّم الرجل سَخّم وجْهَه با ُ‬
‫ل َممَة‬
‫سوَدّ الوجه من ا ُ‬
‫حمّم مَجْلود أَي مُ ْ‬
‫وهو الفحمُ وف حديث الرّجْم أَنه َأمَرَ بيهودي مُ َ‬
‫لمَمة أَراد سَوادَ لَونه وجارية ُح َم َمةٌ‬
‫الفَحْمةِ وف حديث لقمان بن عاد خُذي مِنّي أَخي ذا ا ُ‬
‫سوداء والَيحْموم من كل شيء يفعول من الَ َحمّ أَنشد سيبويه وغي ُسفْعٍ مُثّلٍ يَحامِم باختلسِ‬
‫حركةِ اليم الُول حذف الياء للضرورة كما قال والبَكَراتِ الفُسّجَ العَطامِسا وأَظهر التضعيف‬
‫للضرورة أَيضا كما قال مهْلً أَعاذِلَ قد جَرّبْتِ ِمنْ خُلُقي أَن أَجودُ لَقْوامٍ وإِنْ ضَنِنوا‬
‫والَيحْمومُ دخان أَسود شديد السواد قال الصّبّاح بن عمرو الَزّان َدعْ ذا ف َكمْ ِمنْ حالكٍ‬
‫يَحْمومِ ساقِطةٍ أَرْواقُه بَهيمِ قال ابن سيده اليَحْمومُ الدخا ُن وقوله تعال وظِلّ من َيحْمومٍ عَن به‬
‫الدخان الَسود وقيل أَي من نار ُي َعذّبون با ودليل هذا القول قوله عز وجل لم من فوقهم‬
‫ظُلَلٌ من النار ومن تتهم ظُلَلٌ إِل أَنه موصوف ف هذا الوضع بشدة السواد وقيل اليَحْمومُ‬
‫سُردِق أَهل النار قال الليث والَيحْمومُ الفَرَس قال الَزهري اليَحْمومُ اسم فرس كان للنعمان‬
‫بن النذر سي يَحموما لشدة سواده وقد ذكره الَعشى فقال وي ْأمُرُ ل ْليَحْمومِ كلّ عَشِّيةٍ ِبقَتّ‬
‫حرّقٌ‬
‫سَنقُ وهو َيفْعولٌ من الَ َحمّ الَسْودِ وقال لبيد والارِثانِ كلها ومُ َ‬
‫وَتعْليقٍ فقد كاد يَ ْ‬
‫والتّبّعانِ وفارِسُ اليَحْمومِ واليَحْمومُ الَسْود من كل شيء قال ابن سيده وتسميته بالَيحْمومِ‬

‫تتمل وجهي إِما أَن يكون من الَميمِ الذي هو العَرَق وإِما أَن يكون من السّواد كما سيت‬
‫ل ّمةُ‬
‫فرس أُخرى ُحمَمة قالت بعض نساء العرب تدح فرس أَبيها فرس أَب ُحمَم ُة وما ُحمَمةُ وا ُ‬
‫لوّةِ وشفة َحمّاء وكذلك لَِثةٌ َحمّاءُ ونبت يَحْمومٌ أَخضرُ رَيّانُ أَسودُ و َح ّممَتِ الَرضُ‬
‫دون ا ُ‬
‫بدا نباتُها أَخضرَ إِل السواد و َح ّممَ الفرخُ طلَع ريشُه وقيل نبت َزغَُبهُ قال ابن بري شاهده قول‬
‫جإٍ فهو يَ ُزكّ دائمَ التّ َز ّعمِ مِثْلَ زَكيكِ النا ِهضِ الُح ّممِ و َحمّم رأْسُه إِذا ا ْسوَدّ بعد الَلْق‬
‫عمر بن لَ َ‬
‫قال ابن سيده و َح ّممَ الرْأسُ نبت َشعَرُه بعدما حُلِق وف حديث أَنس أَنه كان إِذا َح ّممَ رأْسُه‬
‫بكة خرج واعتمر أَي ا ْسوَدّ بعد اللْق بنبات شعره والعن أَنه كان ل يؤخر العمرة إِل الُحَ ّرمِ‬
‫لجّة ومنه حديث ابن ِزمْلٍ كأَنا ُح ّممَ شعره بالاء‬
‫وإِنا كان يرج إِل اليقات ويعتمر ف ذي ا ِ‬
‫أَي ُسوّدَ لَن الشعر إِذا َشعِثَ اغْبَرّ وإِذا غُسِل بالاء ظهر سواده ويروى باليم أَي جُعل ُج ّمةً‬
‫و َح ّممَ الغلمُ بدت ليته و َح ّممَ الرأَةَ متّعها بشيء بعد الطلق قال أَنتَ الذي َوهَبْتَ زَيدا‬
‫حمّما هذا رجل وُِلدَ له ابنٌ فسماه زيدا بعدما كان َهمّ بتطليق ُأمّه‬
‫بعدما َه َممْتُ بالعجوز أَن تُ َ‬
‫وأَنشد ابن الَعراب و َحمّمْتُها قبل الفراق بِطعنةٍ حِفاظا وأَصحابُ الِفاظِ قليل وروى شر عن‬
‫ابن عَُييَْنةَ قال كان مَسْل َمةُ بن عبد اللك عربيّا وكان يقول ف خُطبته إِن أَقلّ الناس ف الدنيا‬
‫َهمّا أَقلّهم َحمّا أَي مالً ومتاعا وهو من التّحْميمِ ا ُل ْتعَةِ وقال الَزهري قال سفيان أَراد بقوله‬
‫حمِيم الطلّقة وقوله ف حديث عبد الرحن بن عوف رضي ال عنه‬
‫أَقلّهم َحمّا أَي مُتْعةً ومنه َت ْ‬
‫إِنه طلق امرأَته فمتّعها بادمٍ َسوْداءَ َح ّممَها إِياها أَي مَتّعها با بعد الطلق وكانت العرب‬
‫تسمّي الُتْعةَ التّحْمي َم و َعدّاه إِل مفعولي لَنه ف معن أَعطاها إِِياها ويوز أَن يكون أَراد َح ّممَها‬
‫حمّة ما يُ ْلبِس الط ّلقُ الرَأةَ إِذا مَتّعها ومنه قوله فإِنْ تَ ْلبَسي عَنّي‬
‫با فحذف وأَوصَل وثِيابُ التّ ِ‬
‫ح ّمةٍ فلن ُيفْ ِلحَ الواشي بك ا ُلتََنصّحُ الَزهري الَمامة طائر تقول العرب حا َمةٌ ذكرٌ‬
‫ثيابَ َت ِ‬
‫وحامة أُنثى والمع الَمام ابن سيده الَمام من الطي البَ ّريّ الذي ل ي ْألَف البيوت قال وهذه‬
‫الت تكون ف البيوت هي اليَمام قال الَصمعي اليَمام ضرب من المام برّيّ قال وأَما المام‬
‫فكلّ ما كان ذا َطوْق مثل ال ُقمْريّ والفاخِتة وأَشباهِها واحِدته حَمامة وهي تقع على الذكر‬
‫ليّة والنّعامة ونوها والمع حَمائم ول يقال للذكر حَمام فأَما قوله حَمامَيْ قفرةٍ‬
‫والؤنث كا َ‬
‫وَقَعا فطارا فعلى أَنه عَن قطيعي أَو سِرْبي كما قالوا جِمالن وأَما قول العَجّاج ورَبّ هذا البلدِ‬
‫ح ّرمِ والقاطِناتِ البيت غيِ الرّّيمِ قواطنا مكةَ من وُ ْرقِ الَمي فإِنا أَرد الَمام فحذف اليم‬
‫الُ َ‬
‫وقلب الَلف ياء قال أَبو إِسحق هذا الذفُ شاذ ل يوز أَن يقال ف الِمار الِمي تريد الِمار‬
‫لمَم فاجتمع حرفان من جنس واحد فلزمه‬
‫فأَما الَمام هنا فإِنا حذف منها الَلف فبقيت ا َ‬
‫التضعيف فأَبدل من اليم ياء كما تقول ف تظنّنْت تظنّيْت وذلك لثقل التضعيف واليم أَيضا‬
‫ب و َهدَر فهو حَمام‬
‫تزيد ف الثقل على حروف كثية وروى الَزهري عن الشافعي كلّ ما عَ ّ‬
‫يدخل فيها القَمارِيّ والدّباسِيّ والفَواخِتُ سواء كانت مُ َطوّقة أَو غي مطوّقة آلِفةً أَو وحشية‬

‫ب و َهدَر ل على ما كان ذا َطوْقٍ‬
‫قال الَزهري جعل الشافعي اسم الَمام واقعا على ما عَ ّ‬
‫فتدخل فيه الوُرْق الَهلية والُ َطوّقة الوحشية ومعن عبّ أَي شرب َنفَسا َنفَسا حت يَ ْروَى ول‬
‫يَ ْنقُر الاء َنقْرا كما تفعله سائر الطي والَدير صوت المام كله وجعُ الَمامة حَمامات وحَمائم‬
‫خدّماتٍ على شرَك الطريقِ إِذا‬
‫وربا قالوا حَمام للواحد وأَنشد قول الفرزدق كأَنّ نِعالَهن مُ َ‬
‫استنارا تُساقِطُ رِيشَ غادِيةٍ وغادٍ حَمامَيْ َقفْرةٍ وقَعا فطارا وقال جِرانُ العَوْد و َذكّرَن الصّبا بعد‬
‫التّنائي حَمامةُ َأيْكةٍ َتدْعو حَماما قال الوهري والَمام عند العرب ذوات الَطواق من نو‬
‫الفَواخِت والقَمارِيّ وساقِ حُرّ والقَطا والوَراشِي وأَشباه ذلك يقع على الذكر والُنثى لَن‬
‫الاء إِنا دخلته على أَنه واحد من جنس ل للتأْنيث وعند العامة أَنا الدّوا ِجنُ فقط الواحدة‬
‫شوْقَ إِلّ حامةٌ َدعَتْ ساقَ حُرّ تَرْحةً وتَرَنّما‬
‫حَمامة قال ُحمَيْد بن ثوْرٍ اللل وما هاجَ هذا ال ّ‬
‫والَمامة ههنا ُق ْمرِّيةٌ وقال الَصمعي ف قول النابغة واحْ ُكمْ كحُ ْكمِ فتاة اليّ إِذ َنظَرتْ إِل‬
‫حَمامٍ شِراعٍ وارِدِ الّث َمدِ‬
‫( * وف رواية أخرى سِراعٍ )‬
‫صفَه َقدَِيهْ َتمّ‬
‫هذه زَرْقاء اليمامة نظرت إِل قَطا أَل ترى إل قولا لَيت الَمامَ لَِيهْ إِل حامَتَِيهْ وِن ْ‬
‫سَتفْرَخ ف البيوات حَمام أَيضا وأَما اليَمام فهو الَمامُ الوحشيّ‬
‫القَطاةُ مِيَهْ قال والدّواجن الت تُ ْ‬
‫وهو ضَرْب من طي الصحراء هذا قول الَصمعي وكان الكسائي يقول الَمام هو البّيّ‬
‫واليمام هو الذي يأْلف البيوت قال ابن الَثي وف حديث مرفوع أَنه كان ُيعْجبه النظر إِل‬
‫الُتْ ُرجّ والَمام الَ ْحمَر قال أَبو موسى قال هلل بن العلء هو الّتفّاحُ قال وهذا التفسي ل أَرَهُ‬
‫لغيه و ُحمَة العقرب مففة اليم َسمّها والاء عوض قال الوهري وسنذكره ف العتل ابن‬
‫ل َم ُة وغيه ل ييز التشديد يعل أَصله ُح ْموَةً والَمامة‬
‫لمّة وا ُ‬
‫سمّ العقرب ا ُ‬
‫الَعراب يقال ِل َ‬
‫صدْرِها بتَيْهاء ل َيقْضي كَراها رقيبها والَمامة‬
‫صدْر قال إِذا عَرّسَتْ أَْلقَتْ حَمامةَ َ‬
‫وسَطُ ال ّ‬
‫شمّاخ دارُ الفتاةِ الت كُنّا َنقُولُ لا يا ظَ ْبَيةٌ عُطُلً حُسّاَنةَ اليدِ ُتدْن المامةَ منها‬
‫الرأَة قال ال ّ‬
‫وهي لهِيةٌ من يانِعِ الكَ ْرمِ غرْبانَ العَناقي ِد ومن ذهب بالَمامةِ هنا إِل معن الطائر فهو و ْجهٌ‬
‫وأَنشد الَزهري لل ُمؤَرّج كَأنّ عينيه حَمامتانِ أَي مِرآتانِ وحَمامةُ موضع معروف قال الشمّاخ‬
‫و َروّحَها با َلوْرِ مَوْرِ حَمامةٍ على كلّ إِجْ ِريّائِها وهو آبِرُ والَمامة خِيار الال والَمامة َسعْدانة‬
‫البعي والَمامة ساحة القصر الّنقِّيةُ والَمامةُ بَكَرة الدّلْو والَمامة الرأَة الميلة والمامة حَلْقة‬
‫الباب والَمامةُ من الفَرَس القَصّ والَمائِم كرائم الِبل واحدتا حَميمة وقيل الَميمة كِرام‬
‫صدّقُ حَماِئمَ الِبل‬
‫الِبل فعب بالمع عن الواحد قال ابن سيده وهو قول كراع يقال أَخذ ا ُل َ‬
‫أَي كرائمها وإِبل حا ّمةٌ إِذا كانت خيارا و َحمّةُ و ُح ّمةُ موضع أَنشد الَخفش أَأَطْللَ دارٍ‬
‫ل ّمةُ حجارة سود تراها لزقة‬
‫صمّتِ ابن شيل ا َ‬
‫جمَتْ ث َ‬
‫ح ّمةِ سأَلْت فلما اسَْتعْ َ‬
‫بالسّباع فَ ُ‬
‫بالَرش تقودُ ف الَرض الليلةَ والليلتي والثلثَ والَرضُ تت الجارة تكون جَلَدا وسُهولة‬

‫لمْع ورؤوس الرجال وجعها الِمامُ‬
‫والجارة تكون مُتدانِية ومتفرقة تكون مُلْسا مثل ا ُ‬
‫وحجارتا مُتَقَلّعٌ ولزقٌ بالَرض وتنبت نبتا كذلك ليس بالقليل ول بالكثي وحَمام موضع قال‬
‫سال بن دارَة يهجو طَريفَ بن عمرو إِن وإِن ُخوّفْتُ بالسّجن ذاكِرٌ ِلشَ ْتمِ بن ال ّطمّاح أَهلِ‬
‫لمَامُ اسم‬
‫حَمام إِذا مات منهم مَيّتٌ َدهَنوا اسَْتهُ بِزيت و َحفّوا َحوْله ِبقِرام َنسَبهم إِل التّ َهوّدِ وا ُ‬
‫رجل الَزهري الُمام السيد الشريف قال أُراه ف الَصل الُمامَ فقُلبت الاء حاء قال الشاعر‬
‫أَنا ابنُ الَكرَميَ أَخو الَعال حُمامخ عَشيت وقِوامُ قَ ْيسِ قال اللحيان قال العامري قلت‬
‫لبعضهم َأَبقِيَ عندكم شيءٌ ؟ فقال َهمْهامِ و َحمْحا ِم ومَحْماحِ وَبحْباح أَي ل يبق شيء و ِحمّانُ‬
‫حَيّ من تيم أَحد حَيّيْ بن سعد بن زيد مَناةَ قال الوهري و َحمّانُ بالفتح اسم رجل‬
‫( * قوله « وحان بالفتح اسم رجل » قال ف التكملة الشهور فيه كسر الاء ) و َحمُومةُ بفتح‬
‫لمّة‬
‫الاء ملك من ملوك اليمن حكاه ابن الَعراب قال وأَظنه أَسود يذهب إِل اشتقاقه من ا ُ‬
‫الت هي السواد وليس بشيء وقالوا جارا حَمومةَ فَحَمومةُ هو هذا اللك وجاراه مالك بن‬
‫شعِي‬
‫ل ْمحَمة صوت الِبرْ َذوْن عند ال ّ‬
‫جعفر ابن كلب ومعاوية بن قُشَيْر وا َ‬
‫ل ْمحَمة‬
‫حمَ وقيل ا َ‬
‫( * قوله « عند الشعي » أي عند طلبه أفاده شارح القاموس ) وقد َحمْ َ‬
‫ل ْمحَمة صوت‬
‫حمْحُم َعرّ الفرس حي ُي َقصّر ف الصّهيل ويستعي بنفَسه وقال الليث ا َ‬
‫والتّ َ‬
‫حمَ‬
‫ح ْمحُما و َحمْ َ‬
‫حمَ تَ َ‬
‫حمْ َ‬
‫الِبرْ َذوْنِ دون الصوت العال وصَوتُ الفرس دونَ الصّهيل يقال َت َ‬
‫َحمْحَمةً قال الَزهري كأَنه حكاية صوته إِذا طلب العَلَفَ أَو رأَى صاحبه الذي كان أَلِفه‬
‫فاستأْنس إِليه وف الديث ل ييء أَحدُكم يوم القيامة بفرس له َح ْمحَمةٌ الَزهري َح ْمحَم الثورُ‬
‫ل ْمخِم واحد‬
‫ل ْمحِم وا ِ‬
‫حمُ نَبْتٌ واحدتُه ِحمْحِمةٌ قال أَبو حنيفة ا ِ‬
‫لمْ ِ‬
‫إِذا نَبّ وأَراد السّفادَ وا ِ‬
‫لمْحِم الَسْود وقد يقال له بالاء العجمة قال عنترة وَسْطَ الديارِ َتسَفّ حَبّ‬
‫الَصمعي ا ِ‬
‫ل ْمخِم قال ابن بري وحُما ِحمٌ لون من الصّبغ أَسود والنّسبُ إِليه حُما ِحمِيّ والَماحِم َريْحانة‬
‫اِ‬
‫معروفة الواحدة حَما ِح َمةٌ وقال مرة الَماحِم بأَطراف اليمن كثية وليست َببّية وَتعْظُم عندهم‬
‫ل ْمحِم‬
‫حمُ وا ِ‬
‫ل ْم ُ‬
‫ل ْمحِم ُعشْبةٌ كثية الاء لا زغَبٌ أَخشنُ يكون أَقل من الذراع وا ُ‬
‫وقال مرة ا ِ‬
‫جيعا طائر قال اللحيان وزعم الكسائي أَنه سع أَعرابّيا من بن عامر يقول إِذا قيل لنا أََبقِيَ‬
‫عندكم شيء ؟ قلنا َحمْحامِ واليَحْموم موضع بالشام قال الَخطل َأمْسَتْ إِل جانب الَشّاك‬
‫صوَرُ و َحمُومةُ اسم جبل بالبادية واليَحاميمُ البال السود‬
‫حمُوم وال ّ‬
‫جيفَُتهُ ورأْسُه دوَنهُ الَي ْ‬

‫( ‪)12/150‬‬
‫( حنم ) الَزهري روى ثعلب عن ابن الَعراب أَنه قال الَنَمة البومة قال أَبو منصور ول أَسع‬
‫هذا الرف لغيه وهو ثِقة‬

‫( ‪)12/158‬‬
‫لنْتَم جِرارٌ ُخضْرٌ تَضرب إِل المرة قال ُطفَيْلٌ يصف سحابا لَه هَيْدبٌ دانٍ كأَن‬
‫( حنتم ) ا َ‬
‫فُروجَه ُفوَْيقَ الَصى والَرْضِ أَرفاضُ َحنَْتمِ قال ابن بري ومنه قول عَمرو بن َشأْس رَجَعْتُ إِل‬
‫صفْرا من الاء صَلّتِ وقال النعمان بن َعدِيّ َمنْ مُبْلِغُ الَْناء َأنّ‬
‫صدْرٍ كجَرّةِ حَنَْتمٍ إِذا قُ ِرعَتْ ِ‬
‫َ‬
‫حَليلَها َبيْسانَ ُيسْقى من رُخامٍ وحَنَْتمِ ؟ والَنَْتمُ سحاب وقيل سحاب سود والَنات سَحائب‬
‫حمٌ‬
‫سود لَن السواد عندهم خضرة قال أَبو ذؤيب سَقى ُأمّ عمروٍ كلّ آخرِ ليلةٍ حناتُ سُ ْ‬
‫ماؤُهنّ ثَجيجُ والواحدة حَنتمةٌ وأَصل الَنَْتمِ الضرة والضرة قريبة من السواد وحَنَتمٌ اسم‬
‫لدُورِ الَآذر وف الديث‬
‫أَرض قال الراعي كأَنكَ بالصحْراءِ من فَوقِ حَ ْنتَم تُناغِيكَ من تت ا ُ‬
‫حمَلُ‬
‫أَن النب صلى ال عليه وسلم نى عن الدّبّاءِ والَنْتَم قال أَبو عبيد هي جِرارٌ ُحمْرٌ كانت ُت ْ‬
‫إِل الدينة فيها المرُ قال الَزهري وقيل للسحاب حَنْتَم وحَنات لمتلئها من الاء شُبّهَتْ بَنات‬
‫حمَلُ المرُ فيها إل الدينة ث‬
‫الِرار الملوءة وف النهاية الَ ْنَتمُ جرار مدهونة خضر كانت ُت ْ‬
‫سرِعُ الشدةُ‬
‫خزَف كلّه حَنْتم واحدتا حَ ْنتَمةٌ وإِنا نى عن النتباذ فيها لَنا تُ ْ‬
‫اتّسِعَ فيها فقيل لل َ‬
‫فيها لَجل دهنها وقيل لَنا كانت ُتعْمل من طي يعجن بالدم والشعر فنهى عنها لُيمْتنَع من‬
‫عملها والَول الوجه وف حديث ابن العاص أَن ابن حَنَْت َمةَ بعَجَتْ له الدنيا مِعاها حَنَْت َمةُ أُم‬
‫عمر بن الطاب رضي ال عنه وهي بنت هاشم بن الغية‬

‫( ‪)12/159‬‬
‫ل ْن َدمِ واحدته‬
‫( حندم ) الَ ْن َدمُ شجر ُحمْرُ العُروق قال يصف إِبلً ُحمْرا و ُرمْكا كعُروقِ ا َ‬
‫حَ ْن َدمَة وحَ ْن َدمٌ اسم والِ ْندِمانُ قبيلة مَثّلَ به سيبويه وفسره السياف‬

‫( ‪)12/162‬‬
‫ل ْنذِمانُ الماعة ويقال الطائفةُ قال الشاعر وإِنا ل َزوّارُونَ با ِلقْنَبِ العِدى‬
‫( حنذم ) الوهري ا ِ‬
‫إِذا حِ ْنذِمانُ الّل ْؤمِ طابَتْ وِطابُها‬

‫( ‪)12/162‬‬

‫ل ْومُ القَطيع الضخمُ من الِبل أَكثرُه إِل الَلف قال رؤبة وَنعَما َحوْما با ُمؤَبّل وقيل‬
‫( حوم ) ا َ‬
‫حدّ عددُها و َحوْمةُ كل شيء معظمه كالبحر والوض والرمل‬
‫هي الِبل الكثية من غي أَن ُي َ‬
‫لوْمةُ أَكثر موضع ف البحر ماءً وَأ ْغمَرُه وكذلك ف الوض و َحوْ َمةُ القتال معظمه وأَشدّ‬
‫وا َ‬
‫ل ْومِ ا َل َهقْ‬
‫موضعٍ فيه وكذلك من الرمل والاء وغيه وأَنشد ابن بري لرؤبة حت إِذا كَ َر ْعنَ ف ا َ‬
‫لوَمانُ دَومانُ الطائر ُي َدوّم وَيحُومُ حول الاء وف حديث ابن‬
‫وحَوْمةُ الاء َغمْرَُتهُ عن اللحيان وا َ‬
‫عمر ما وَلَ أَحدٌ إِلّ حامَ على قرابته أَي عطف كفعل الائم على الاء ويروى حامى وحامَ‬
‫الطائرُ على الشيء َحوْما و َحوَمانا َد ّومَ والطائرُ يَحُومُ حول الاء وَيلُوبُ إِذا كان يدور حوله‬
‫من العطش الوهري حامَ الطائر وغيه حول الشيء يَحُومُ َحوْما و َحوَمانا أَي دار وف حديث‬
‫الستسقاء اللهم ارْ َحمْ بائمَنا الائمةَ هي الت توم حول الاء أَي تطوف فل تد ماءً تَرِدُهُ‬
‫وحامَتِ الِبلُ حول الاء َحوْما كذلك وكلّ من رامَ َأمْرا فقد حامَ عليه َحوْما وحِياما و ُحؤُوما‬
‫وحَوَمانا والَومُ اسم للجمع وقيل جع وكلّ عطشان حائمٌ وإِبل حَوائم و ُح ّومٌ عطاش ِجدّا‬
‫الَصمعي ال ّومُ من الِبل العِطاش الت تَحومُ حول الاء وقال الَصمعي ف قول عَ ْلقَمة بن عَبدَةَ‬
‫ك ْأسٌ عزيز من ا َلعْناب عَّتقَها لَب ْعضِ أَربابا حاِنّيةٌ حُومُ قال الُومُ الكثية وقال خالد بن كلثوم‬
‫الُومُ الت تَحُومُ ف الرأْس أَي تدور وا ُلعَتّقة الت طال مُكْثُها وهامَةٌ حائِمةٌ عَطْشى وف التهذيب‬
‫لوْمانةُ مكان غليظٌ منْقادٌ وجعه َحوْمان وحَوامِيُ وقال أَبو حنيفة الَومْانُ‬
‫قد عَ ِطشَ دِماغُها وا َ‬
‫لوْما ُن واحدتا َحوْمانةٌ شقائق بي‬
‫من السهل ما أَنبت العَرْفَجَ وقرئ بط شَمرٍ لَب خَيْرَةَ قال ا َ‬
‫البال وهي أَطيب الُزُونة ولكنها َج َلدٌ ليس فيها إِكام ول أَبارقُ وقال أَبو عمرو ما كان فوق‬
‫لوْمان أَي الَرض‬
‫ص َعدُه أَو َتهْبِ ُطهُ وف حديث وَفْد َمذْحِج كأَنا أَخاشِبُ با َ‬
‫الرمل ودونه حي َت ْ‬
‫لوْمان ف أَساء‬
‫لوْمانُ نبات بالبادية واحدته َحوْمانةٌ قال أَبو منصور ل أَسع ا َ‬
‫الغليظة النقادة وا َ‬
‫النبات لغي الليث قال وأَظنه َوهَما وحَامٌ أَحدُ أَولد نبّ ال نوح عليه السلم وهو أَبو‬
‫لوْمانُ موضع قال لبيد يصف َثوْرَ وَحْشٍ وأَضحى‬
‫السّودان يقال غلم حامِ ّي وعَ ْب ٌد حامِيّ وا َ‬
‫لوْمانَ فَرْدا كَنصْلِ السّيف حُو ِدثَ بالصّقالِ الَزهري وردتُ رَكِيّة ف َجوّ واسع يلي‬
‫َيقْتَرِي ا َ‬
‫لوْمان َفوْعال مِن َح َمنَ أَو َفعْلن‬
‫لوْمانة قال ول أَدري ا َ‬
‫طَرَفا من أَطراف ال ّدوّ يقال لا رَ ِكيّة ا َ‬
‫من حام‬

‫( ‪)12/162‬‬
‫خّتمٌ ُشدّد للمبالغة‬
‫( ختم ) خََتمَه يَخِْتمُه خَتْما وخِتاما الَخية عن اللحيان طََبعَه فهو مَختوم ومُ َ‬
‫والاِتمُ الفاعِلُ والَتْم على القَلْب أَن ل يَفهَم شيئا ول يَخرُج منه شيء كأَنه طبع وف التنيل‬
‫العزيز خَتَم الُ على قلوبم هو كقوله طَبَعَ ال على قلوبم فل َتعْقِلُ ول َتعِي شيئا قال أَبو‬

‫إِسحق معن خََتمَ وطَبَعَ ف اللغة واحدٌ وهو التغطية على الشيء والستِيثاقُ من أَن ل يَدخله‬
‫شيء كما قال جلّ وعل أَم على قلوب أَقفالُها وفيه كل بلْ رَانَ على قلوبم معناه غَلَبَ وغَطّى‬
‫خِتمْ على قلبك قال قتادة العن إِن‬
‫على قلوبم ما كانوا يكسبون وقوله عز وجلّ فإِن يشإِ ال يَ ْ‬
‫سكَ ما آتاكَ وقال الزجاج معناه إِن يشإِ ال يَرِْبطْ على قلبك بالصب على أَذاهم‬
‫يشإِ ال يُ ْن ِ‬
‫وعلى قولم أَفْتَرَى على ال َكذِبا والاَتمُ ما يُوضَع على الطيّنة وهو اسم مثل العاَلمِ والِتامُ‬
‫الطّيُ الذي يُخْتَم به على الكتاب وقول الَعشى وصَهْباء طاف يَهُودِيّها وأَبْرَزَها وعليها خََتمْ‬
‫لتْم أَيضا‬
‫أَي عليها طينة متومة مِثلُ َن َفضٍ بعن مَ ْنفُوضٍ وقََبضٍ بعن مَقبوضٍ والَ ْتمُ النع وا َ‬
‫حفْظُ ما ف الكتاب بَتعْلِيم الطّينَة وف الديث آمي خاَتمُ رب العالي على عباده الؤمني قيل‬
‫معناه طَاَبعُه وعلمتُه الت تدفَعُ عنهم الَعراضَ والعاهات لَن خاَتمَ الكتاب َيصُونهُ ويَنعُ‬
‫لَتمُ والاِتمُ والاَتمُ والاتامُ والَيْتامُ من‬
‫الناظرين عما ف باطنه وتفتح تاؤه وتُ ْكسَرُ ُلغَتان وا َ‬
‫للْي كأَنه َأوّل َوهْلة ُخِتمَ به فدخل بذلك ف باب الطابَع ث كثر استعماله لذلك وإِن ُأ ِعدّ‬
‫اَ‬
‫شقّ أَ َخذْتِ َخيْتامي بغي‬
‫لوْ َربِ ا ُلنْ َ‬
‫الاَتمُ لغي الطّبْع وأَنشد ابن بري ف الَيْتام يا هِ ْندُ ذاتَ ا َ‬
‫حقّ ويروى خاتامِي قال وقال آخر أَتُو ِعدُنا بِخَيْتام ا َلمِي قال وشاهد الاتام ما أَنشده الفراء‬
‫صمْ ف نارِ القَيْظ للشمس باديا وأَرْكبْ‬
‫لبعض بن عقيل لئِن كان ما ُحدّثْته اليومَ صادقا َأ ُ‬
‫حِمارا بي َس ْرجٍ وفَرْوة وُأعْرِ من الاتامِ صُغْرَى شِمالِيَا والمع خَواتِم وخَواتِيم وقال سيبويه‬
‫الذين قالوا خَواتِيم إِنا جعلوه تكسي فاعالٍ وإِن ل يكن ف كلمهم وهذا دليل على أَن سيبويه‬
‫سهُ ونَهى النبّ صلى ال عليه وسلم عن التختّم بالذهب وف‬
‫ل يعرف خاتاما وقد تَخَتّم به لَِب َ‬
‫الديث التّخَتّم بالياقوت يَنْفي الفقر يُريد أَنه إِذا ذهَبَ مالُه باع خاَتمَه فوجدَ فيه ِغنً قال ابن‬
‫الَثي والَشبه إِن صح الديث أَن يكون لاصّة فيه وف الديث أَنه نى عن لُبْس الاتَم إِلّ‬
‫ضةِ فكره له ذلك ورخّصها للسلطان‬
‫ح َ‬
‫لذي سلطان أَي إِذا لَبسه لغي حاجة وكان للزّينة الَ ْ‬
‫لاجته إِليها ف خَتْم الكُتُب وف الديث أَنه جاءه رجل عليه خاَتمُ شََب ٍه فقال ما ل أَجدُ مِنك‬
‫رَيحَ الَصنام ؟ لَنا كانت ُتتّخذُ من الشّبَه وقال ف خاتَم الديد ما ل أَرى عليكَ حِ ْلَيةَ أَهلِ‬
‫النار ؟ لَنه كان من زِيّ الكفار الذين هم أَصحاب النار ويقال فلن خََتمَ عليك باَبهُ أَعرَض‬
‫عنك وخَتَم فلن لكَ بابَه إِذا آثرك على غيك وخَتَم فلن القرآن إِذا قرأَه إِل آخره ابن سيده‬
‫خَتَم الشيء يَخِْتمُه خَتْما بلغ آخرَه وخََتمَ ال له بَي وخاِتمُ كل شيء وخاِتمَته عاقبته وآخِرُه‬
‫واخْتََتمْتُ الشيء نَقيض افتََتحْتُه وخاِتمَةُ السورة آخرُها وقوله أَنشده الزجاج إِن الليفَة إِن ال‬
‫سَرَْبلَه ِسرْبالَ مُلْك به ُترْجى الَواتِيمُ إِنا َجمَع خاتِما على خواتيم اضطرارا وخِتامُ كل‬
‫مَشروب آخرُه وف التنيل العزيز خِتامُه مسك أَي آخرُه لَن آخر ما يَجدونه رائحة السك‬
‫وقال عَ ْل َقمَةُ أَي خِ ْلطُه مِسك أَل ترَ إِل الرأَة تقول للطّيب خِ ْلطُه مِسكٌ خِ ْلطُه كذا ؟ وقال‬
‫ماهد معناه مِزاجُه مسك قال وهو قريب من قول عَ ْل َقمَة وقال ابن مسعود عاقِبتُه َطعْم الِسك‬

‫وقال الفراء قرأَ عليّ عليه السلم خاِتمُه مِسك وقال أَما رأَيتَ الرَأ َة تقول للعطّار اجعل ل‬
‫خاِتمَه مِسكا تريد آخرَه ؟ قال الفراء والاِتمُ والِتام متقاربان ف العن إِلّ أَن الاِتمَ السمُ‬
‫والِتام الصدر قال الفرزدق فبِ ْتنَ جَنَاَبتَيّ ُمصَرّعاتٍ وبِتّ أَ ُفضّ أَغلقَ الِتا ِم وقال ومثلُ الاتِم‬
‫والِتام قولك للرجل هو كري الطّابِع والطّباع قال وتفسيه أَن أَحدهم إِذا شرب وَ َجدَ آخر‬
‫كأْسِه ريحَ الِسك وخِتامُ الوادي أَقصاه وخِتامُ ال َقوْم وخاِتمُهُم وخاَتمُهُم آخرُهم عن اللحيان‬
‫وممد صلى ال عليه وسلم خاِتمُ الَنبياء عليه وعليهم الصلة والسلم التهذيب والاتِم‬
‫والاتَم من أَساء النب صلى ال عليه وسلم وف التنيل العزيز ما كان ممد أَبا أَحد من‬
‫رجالكم ولكن رسول ال وخاِتمَ النبيّي أَي آخرهم قال وقد قرئ وخاَتمَ وقول العَجّاج مُبارَكٍ‬
‫للَنبياء خاِتمِ إِنا حله على القراءة الشهورة فكسر ومن أَسائه العاقب أَيضا ومعناه آخر‬
‫صمّة وإِن َد َع ْوتُ ال لا َكفَرْتَن دُعاءً فأَعطان‬
‫الَنبياء وأَعطان خَتْمي أَي حَسْب قال دُ َرْيدُ بن ال ّ‬
‫على ماقِطٍ َخ ْتمِي وهو من ذلك لَن َحسْبَ الرجل آخرُ طلبه وخَتَم زَ ْر َعهُ َيخِْتمُه خَتْما وخَتَم‬
‫عليه سقاه أَولَ َسقَْيةٍ وهو الَتْم والِتام اسم له لَنه إِذا سقي خُتِم بالرّجاء وقد خََتمُوا على‬
‫زُروعِهم أَي َسقَوْها وهي كِرابٌ َب ْعدٌ قال الطائفي الِتام أَن تُثار الَرض بالَبذْر حت يَصي الَبذْر‬
‫تتَها ث يَسقونا يقولون خََتمُوا عليه قال أَبو منصور وأَصل الَتْم التغطية وخَتْم البذر تغطيتُه‬
‫ولذلك قيل للزّرّاع كافر لَنه يُغطّي البذر بالتراب والَتْم أَفواه خَليا النّحْل والَتْم أَن تَجمع‬
‫شمَع شيئا رقيقا أَرقّ من َشمَع القُرْص َفتَطْ َليَه به والاَتمُ أَق ّل وضَحِ القوائم وفرس‬
‫النحلُ من ال ّ‬
‫مُخَتّم بأَشاعِرِه بَياضٌ خفيّ كال ّلمَع دون التخدي وخاَتمُ الفَرَسِ الُنثى ال ْلقَة الدّنْيا من َظبْيَتها‬
‫( * قوله « اللقة الدنيا من ظبيتها » هكذا هو بالصل وهو نص الحكم وف نسخة القاموس‬
‫تريف له فليتنبه له ) ابن الَعراب الُُتمُ ُفصُوص مَفاصِل الَيل واحدها خِتام وخَتام وتَختّم عن‬
‫لوْزَةُ الت ُتدَْلكُ ِلَتمْلسّ فَيُ ْن َقدَ با تُسمّى التّي بالفرسية وجاء‬
‫الشيء تَغافَل وسَكَتَ والِخْتَم ا َ‬
‫مُتَخَتّما أَي مُتَعمّما وما أَحسن َتخَّت َمهُ عن الزجاجي وال أَعلم‬

‫( ‪)12/163‬‬
‫صمَتَ عن عِيّ أَو َفزَع‬
‫( خترم ) خَ ْت َرمَ َ‬

‫( ‪)12/165‬‬
‫( خثم ) خَتّم الشيءَ عَرّضه والَثَم بالتحريك عِرَضُ الَنف والََثمُ ِعرَض رأْس الُذن ونوها‬
‫من غي أَن تَطَرّف وأُذن خَثْماء وقد خَيِم َخثَما وهو أَخَْثمُ وأَنف أَ ْخَثمُ عريض الَرْنَبة وقيل‬

‫الَثَم غلظ الَنف كلّه والَخْثم السيف العريض من قول العجاج بالوت من َحدّ الصّفيح‬
‫الَخْثم والَخْثَم الَهازُ الرتفع الغليظ قال النابغة وإِذا َلسْتَ َل َمسْتَ أَخَْثمَ جاثِما مُتَحَيّزا بكانه‬
‫مِلْءَ اليد‬
‫( * ف ديوان النابغة اجثم بدل اخثم )‬
‫ورَكَبٌ أَخْثَم إِذا كان منبسطا غليظا وَنعْل مُخَثّمة مُعرّضة بل رأْس وقيل عَريضة والُثْمة ِقصَر‬
‫ف أَنف الثور الليث َثوْر أَخثم وبقرة خَثْماء قال الَعشى كأَن ورَحْلي والقُنانَ وُنمْرُقي على‬
‫ظَهْر طاوٍ أَ ْسفَعِ الدّ أَخْثَما والُثْمة غِلَظ و ِقصَر وَتفَرْطُحٌ وناقة خَثماء وخََثمُها استدارة خُفها‬
‫وانباسطُه و ِقصَر مَناسِمِه وبه يُشبّه الرّكَبُ لكتنازه قال ومثله الَخَثّ ثعلب فَرْج أَخْثَم منتفخ‬
‫سمْك خَنّاقٌ ضيق ابن الَعراب هو الَبرد للنّمر ويقال لُنثاه الَيَْثمَة وخَيْثَم‬
‫حُزُ ّقةٌ قصي ال ّ‬
‫وخَيَْثمَة وخُثامة وأَخْثَم وخُثَ ْيمٌ كلها أَساء وقد خَثِم ا ِلعْوَلُ صار مُفَرْطَحا وقال العدي رَ ّدتْ‬
‫مَعاوِلَه ُخثْما ُمفَلّلة وصادَفَتْ أَخضرَ الالَ ْينِ صَلّل‬

‫( ‪)12/165‬‬
‫( خثرم ) الُثارم بالضم الرجل التطي قال خُثَ ْيمُ ابن َعدِيّ ولست بِهَيّاب إِذا شدّ رَحلَه يقول‬
‫صدّ عن تلك الَناة الُثا ِرمُ قال ابن‬
‫عَدان اليومَ واقٍ وحاِتمُ ولكنه يَمضي على ذاك ُم ْقدِما إِذا َ‬
‫بري قال ابن السياف هو للرّقّاص الكلب قال وهو الصحيح وصوابه وليس بِهيّاب إِذا شدّ‬
‫رَحَله بدليل قوله بعده ولكنه يضي على ذاك ُم ْقدِما قال والضمي ف وليس يعود على رجل‬
‫خاطبه ف بيت قبله ف فصل حتم وهو وجدتُ أَباكَ الي َبحْرا بنَجدة بناها له مَجْدا أَ َشمّ قُما ِقمُ‬
‫لثْرمة َطرَف‬
‫ورجل خُثارِم وحُثارم غليظ الشفة والِثْرِمة بالاء والاء الدائرة تت النف وا ِ‬
‫الَرنبة إِذا غلظت رواه أَبو حات بالاء وروي عن أَب عبيد بالاء حِثْرِمة قال وهي لغتان‬
‫الدائرة الت عند النف وسْط الشفة العليا وعَمرو بن الُثارِم البَجَليّ‬

‫( ‪)12/166‬‬
‫( خثعم ) خَ ْثعَم اسمُ جبل فمن نزله فهم خَ ْث َعمِيّونَ وخَ ْث َعمٌ اسم قبيلة أَيضا وهو خَ ْث َعمُ بن أَنار‬
‫من اليمن ويقال هم من َم َعدّ صاروا باليمن وقيل خَ ْث َعمٌ اسم جل سُمي به خَ ْث َعمٌ والَ ْثعَمة تلطّخ‬
‫ل ْث َعمَةُ أَن‬
‫السد بالدم وقيل به سيت هذه القبيلة لَنم نروا بعيا فتلطخوا بدمه وتَحالفوا وا َ‬
‫لزُور الَنحور يَتعاقدان على هذه‬
‫يُدخِل الرجلن إِذا تعاقدا كلّ واحد منهما إِصبعا ف مَنْخِر ا َ‬
‫الالة قال قطرب الَثْعمة التلطّخ بالدم يقال خَثعموه فتركوه أَي َرمّلوه بدمه وَتخَثْعم القومُ‬

‫بالدم تلطّخوا به وقيل الثْعمة أَن يتمع الناس فيَذبَحوا ويأْكلوا ث يَجمَعوا الدم ث يَخلطوا فيه‬
‫الزعفَران والطّيبَ ث يَغمِسوا أَيديهم ويتعاقدوا أَن ل يَتخاذلوا‬

‫( ‪)12/166‬‬
‫لثْ َل َمةُ الختلط‬
‫( خثلم ) خَثْلَم الشيءَ أَخذه ف خُفْية وخَثْ َلمٌ اسم وا َ‬

‫( ‪)12/166‬‬
‫( خجم ) الِجامُ الرأَة الواسِعةُ ا َلنِ وهو سَبّ عند العرب يقولون يا ابن الِجام وأَنشد ابن‬
‫السكيت ف باب صفة النساء من الماع بذاك أَشفي النّ ْي َزجَ الِجاما ويقال لا الُجا ِرمُ أَيضا‬
‫الَزهري النّ ْي َزجُ جَهاز الرأَة إِذا نَزا َبظْرُه‬

‫( ‪)12/166‬‬
‫ل َدمِ غلما كان أَو جارية قال الشاعر يدح قوما‬
‫ل ّدمُ والا ِدمُ واحدُ ا َ‬
‫لدَم ا ُ‬
‫( خدم ) ا َ‬
‫خ ّدمْتُ خادِما أَي اتذت ول بد‬
‫خدّمون ثِقالٌ ف مَجالسهم وف الرّجال إِذا رافقتَهم َخ َدمُ وتَ َ‬
‫مُ َ‬
‫خدُم نفسه وف حديث فاطمة وعليّ عليهما السلم اسأَل‬
‫لن ل يكن له خادمٌ أَن َيخَْتدِم أَي َي ْ‬
‫لدَم ويقع على الذكر والُنثى لِجرائه مُجرى‬
‫أَباكِ خادِما َتقِيكِ حَرّ ما أَنتِ فيه الا ِدمُ واحد ا َ‬
‫الَساء غي الأْخوذة من الَفعال كحائض وعاتِق وف حديث عبد الرحن أَنه طلق امرأَته َفمَتّعها‬
‫بادم سَوداء أَي جارية وهذه خا ِدمُنا بغي هاء لوجوبه وهذه خادِمتُنا غدا ابن سيده َخ َدمَه‬
‫خدُمه ويَخدِمه الكسر عن اللحيان َخدْمةً عنه و ِخدْمة مَهََنهُ وقيل الفتح الصدر والكسر السم‬
‫يَ ْ‬
‫ل َدمُ اسم للجمع كالعَ َزبِ وال ّروَح والُنثى خادِم وخادِمة‬
‫والذكر خادم والمع ُخدّام وا َ‬
‫خ ِدمُها كذلك وحكى اللحيان ل بدّ لن ل يكن له‬
‫خ ُدمُها ويَ ْ‬
‫عَرَبيّتان فصيحتان وخدَم نفسهَ َي ْ‬
‫خادم أَن يَخَتدِم أَي يدُم َنفْسَه واستخ َدمَه فأَخدَمَه استوهَبَه خادِما َف َوهَبَه له ويقال اخَْت َدمْتُ‬
‫لدَم‬
‫خدُومُون يراد به كثرةُ ا َ‬
‫خ ّدمُون أَي مَ ْ‬
‫خدُمن وقومٌ مُ َ‬
‫خ َدمْتُه أَي سأَلُتهُ أَن يَ ْ‬
‫فلنا واسَْت ْ‬
‫خدُوم له‬
‫والَشَم وأَخدمتُ فلنا أَعطيتُه خادما يَخ ُدمُه يقع الا ِدمُ على الَمة والعبد ورجل مَ ْ‬
‫شدّ إِليها‬
‫لدَمة السي الغليظ الحكمُ مثل الَلْقة يُشدّ ف رُسْغ البعي ث يُ َ‬
‫تابعة من النّ وا َ‬
‫خدّم والمع َخ َدمٌ وف‬
‫سَرائحُ َنعْلِها وأَنشد ابن بري للَعشى وطاَيفْن مَشْيا ف السّرِيح ا ُل َ‬
‫لدَمةُ الَلْخالُ هو من ذلك لَنه ربا كان من سيور يُرَكّبُ‬
‫التهذيب خِدامٌ وقد َخدّم البعي وا َ‬

‫فيها الذهب والفضة والمع خِدامٌ وقد تُسمّى الساقُ َخ َدمَةً حلً على الَلْخال لكونا موضعه‬
‫شمَلِ الش ْأمَ غارةٌ َشعْواءُ ُت ْذهِلُ الشيخَ‬
‫والمع َخ َدمٌ وخِدامٌ قال كيف َن ْومِي على الفراشِ ولّا تَ ْ‬
‫عن بَنيهِ وُتبْدي عن خِدامِ العَقِي َلةُ ال َعذْراءُ أَراد وتُ ْبدِي عن خِدامٍ العقيلة وخِدام ههنا ف نية عن‬
‫صدّ وتُ ْبدِي عن أَسيلٍ وتَّتقِي أَي‬
‫خِدامها وعدّى تُ ْبدِي ب َعنْ لَن فيه معن تكشف كقوله َت ُ‬
‫ل َدمَة من البعي والرأَة قال طفيل وف‬
‫خ ّد ُم موضع ا َ‬
‫سفِرُ عن أَسيلٍ والُ َ‬
‫تكشف عن أَسيلٍ أَو ُت ْ‬
‫خ ّدمُ من البعي ما فوق الكعب‬
‫خ ّدمِ والُ َ‬
‫الظّاعِنيَ القَلْبُ قد َذهَبَتْ به أَسي َلةُ مَجْرى ال ّدمْعِ رَيّا الُ َ‬
‫خدّمة موضع الِدام من الساق وف الديث ل يول بيننا وبي َخ َدمِ نِسائكم‬
‫خدّم وا ُل َ‬
‫غيه والُ َ‬
‫جنَ بالقِ َربِ على‬
‫شيءٌ جع َخدَ َمةٍ يعن اللخال ويمع على خِدامٍ أَيضا ومنه الديث ُكنّ ُيدِْل ْ‬
‫سقِيَ أَصحابه بادَيةً خِدامُ ُهنّ وف حديث سلمان أَنه كان على حِمار وعليه سَراويلُ‬
‫ظهورهن ويَ ْ‬
‫لدَمتي و ها الَلْخالنِ وقيل أَراد بما‬
‫و َخدَمَتاه َتذَْبذَبانِ أَراد َبدَمَتَيْه ساقَيْه لَنما موضع ا َ‬
‫مَخْ َرجَ الرجلي من السراويل أَبو عمرو الِدام القيود ويقال للقيد مِ ْرمَلٌ ومِحَْبسٌ ابن سيده‬
‫خدّم رِباطُ السّراويل عند أَسفل رجل السّراويل أَبو زيد إِذا ابَْيضّت َأوْ ِظفَةُ النعجة فهي‬
‫والُ َ‬
‫لجْلء الشاة البيضاء ا َلوْ ِظفَةِ أَو الوَظيفِ الواحد وسائرها‬
‫لدْماءُ مثل ا َ‬
‫حَجْلءُ و َخدْماءُ وا َ‬
‫لدَمةِ ف سواد أَو سواد ف بياض‬
‫أَسود وقيل هي الت ف ساقها عند موضع الرّسْغِ بياض كا َ‬
‫لدْمةُ بضم الاء ويسمون موضع‬
‫لدَم من اللخيل والسم ا ُ‬
‫وكذلك ال ُوعُولُ مشبّه با َ‬
‫خدّما‬
‫خدّما وقول الَعشى ولو َأنّ عِزّ الناسِ ف رأْس صَخْرَةٍ مُ َلمْ َل َمةٍ ُتعْيِي الَ َرحّ الُ َ‬
‫للْخال مُ َ‬
‫اَ‬
‫لَعطاك ربّ الناسِ ِمفْتاحَ بابِها ولو ل يكن بابٌ لَعطاكَ سُ ّلمَا يريد َوعْلً اْبَيضّتْ َأوْ ِظفَُتهُ‬
‫خ ّدمٌ وأَ ْخ َدمُ تجيلُه مستدير فوق أَشاعره وقيل فرس مُخ ّدمٌ جاوز البياضُ أَرساغه أَو‬
‫وفرس مُ َ‬
‫بعضها وقيل التّخْديُ أَن َي ْقصُرَ بياض التحجيل عن الوَظيف فيستدير بأَرساغ رجلي الفرس‬
‫دون يديه فوق الَشاعر فإِن كان بِرجْلٍ واحدة فهو أَرْجَلُ وقد تسمى حَ ْل َقةُ القوم َخ َدمَةً وف‬
‫حديث خالد بن الوليد إِل مَرازِبةِ فارس المد ل الذي َفضّ َخ َدمَتَ ُكمْ قال َفضّ ال َخدَمَتهم‬
‫لدَمة بالتحريك سي غليظ مضفور مثل الَلْقة يشد ف رُسْغِ البعي ث يشد‬
‫أَي فرق جاعتهم ا َ‬
‫حلّت السّرائِحُ وسقطت النعل فضرب ذلك مَثَلً‬
‫ل َدمَة انْ َ‬
‫إِليها سَرائِحُ نعله فإِذا اْن َفضّتِ ا َ‬
‫جمِ واتساقه باللقة الستديرة فلهذا قال‬
‫لذهاب ما كانوا عليه وتفَرّ ِقهِ وشَبّه اجتماع أَمر العَ َ‬
‫لدَ َمةِ اللقةُ الستديرة‬
‫َفضّ َخ َدمَتكُم أَي فرقها بعد اجتماعها وقال أَبو عبيد هذا مَثَلٌ وأَصل ا َ‬
‫الُحْ َك َم ُة ومنه قيل للخلخيل خِدامٌ وأَنشد كانَ مِنّا الُطارِدون على ا ُلخْ رى إِذا َأْب َدتِ‬
‫ال َعذَارَى الِدامَا قال َفشَّبهَ خالد اجتماع أَمرهم كان واستيثاقهم بذلك ولذا قال َفضّ ال‬
‫َخ َدمَتَ ُكمْ أَي فرقها بعد اجتماعها وابن خِدامٍ شاعر قدي ويقال ابن خِذامٍ بالذال العجمة‬

‫( ‪)12/166‬‬

‫ل َذمُ بالتحريك سرعة السي وظَلِ ْيمٌ َخذُومٌ قال الشاعر يصف ظَليما مِ ْزعٌ ُيطَيّره‬
‫( خذم ) ا َ‬
‫أَزَفّ َحذُومُ وقد َخ ِذمَ الفرسُ َخذَما فهو َخ ِذمٌ وفرس َخ ِذمٌ سريع نعت له لزم ل يشتق منه ِفعْلٌ‬
‫خ ِذمُه َخذْما أَي‬
‫ل ْذمُ سرعة القطع َخ َذ َمةُ يَ ْ‬
‫خذَما وا َ‬
‫خ ِذمُ َخذَمانا وبه ُسمّي السيفُ مِ ْ‬
‫وقد َخ َذمَ َي ْ‬
‫قطعه وف حديث عمر إِذا أَذّنْتَ فاسَترْسِلْ وإِذا أَقمت فا ْخ ِذمْ قال ابن الَثي هكذا أَخرجه‬
‫الزمشري وقال هو اختيار أَب عبيد ومعناه التّرْتيلُ كأَنه يقطع الكلم بعضه من بعض قال‬
‫وغيه يرويه بالاء الهملة ومنه الديث أُتَ عَبد الَميد وهو أَمي على العراق بثلثة َنفَرٍ قد‬
‫قطعوا الطريق و َخذَمُوا بالسّيوف أَي قطعوا وضربوا الناس با ف الطريق وف حديث عبد اللك‬
‫خذّمانِ الشجرةَ أَي‬
‫ابن ُعمَ ْيرٍ بَواسيَ َخ ِذ َمةٍ أَي قاطعة وف حديث جابر فضربا حت جعل يََت َ‬
‫خذّما وقال حيد الَرْقَطُ‬
‫خ ّذمَ منأَطرافِه ما َت َ‬
‫يقطعانا والتّخْذيُ التقطيع ومنه قول ابن مقبل َت َ‬
‫و َخ ّذمَ السّريحَ من أَنْقاِبهِ وَث ْوبٌ َخ ِذمٌ وخَذاويُ‬
‫( * قوله « وخذاوي » هكذا ف الصل وصوبه شارح القاموس وخطأ ما فيه وهو خذاري‬
‫خ ّذمَ‬
‫بالراء ولكن الذي ف التهذيب والتكملة مثل ما ف القاموس ) بنلة رَعابِيل و َخذّمه فتَ َ‬
‫خذّمها الِجْرانُ‬
‫خ ّذ َمهُ هو أَيضا قال َعدِيّ بن الرّقاع عامِيّة جَ ّرتِ الرّيحُ الذّيولَ با فقد تَ َ‬
‫وتَ َ‬
‫وال ِق َدمُ و َخذِمَ الشيءُ انقطع قال ف صفة دَْلوٍ أَ َخ ِذمَتْ أَم وَ ِذمَتْ َأمْ ما لَها ؟ أَم صادَفَتْ ف‬
‫خ َذمٌ ورَسُوبٌ‬
‫خ َذمٌ قاطع ومِ ْ‬
‫خ َذمُ السيق القاطع وسيف َخ ِذمٌ و َخذُومٌ ومِ ْ‬
‫َقعْرِها حِبالَها ؟ وا ِل ْ‬
‫اسان لسَ ْيفَي الرثِ بن أَب َشمِرٍ وعليه قول عَ ْل َقمَةَ مظاهِرُ سِرْبالَيْ حَديدٍ عليهما َعقِيل سُيوفٍ‬
‫لذُم الذانُ القطّعة وف الديث كأَنكم بالتّرْكِ وقد جاءتكم على بَراذِين‬
‫خ َذمٌ ورَسُوبُ وا ُ‬
‫مِ ْ‬
‫خذّمةِ الذان أَي ُمقَ ّطعَتِها وأُذن خَذي ٌة مقطوعة قال الكَ ْلحَبة كأَن مَسِيحَتَيْ وَ ِرقٍ عليها َنمَتْ‬
‫مُ َ‬
‫قُرْطَ ْيهِما أُ ُذنٌ َخ ِذيُ قال ثعلب شَّبهَ صَفاءَ جلدها بفضة جعلت ف الُذن ويقال َخذِمَت النعلُ‬
‫سعَها والُذا َمةُ القطعة‬
‫سعُها قال أَبو عمرو وأَ ْخ َذمْتُها إِذا أَصلحت شِ ْ‬
‫َخذَما إِذا انقطع ِش ْ‬
‫لذْمةُ من سِمات الشاء شقّه من‬
‫لذْماءُ من الشاء الت ُشقّتْ أُذنا عرضا ول تَِبنْ التهذيب ا َ‬
‫وا َ‬
‫لذْمةُ سِمات الِبل ُمذْ كان‬
‫عَرْض الُذن فتترك الُذن نائسةً ونعجة َخذْماءُ قُطِعَ طَرَفُ أُذنا وا َ‬
‫صقْرُ‬
‫السلم و َخذَمه ال ّ‬
‫( * قوله « وخذمه الصقر إل » هكذا بضبط الصل والحكم )‬
‫لذْمة‬
‫خلَبه عن ابن الَعراب وبه فسر قوله صائب الَذمة من غي فَشَلْ قال ويروى ا َ‬
‫ضربَه بِ ْ‬
‫يعن بكل ذلك الَطْفة والضّرْبَة ابن السكيت الِخْذامُ الِقرار بالذّلّ والسكون وأَنشد لرجل‬
‫من بن أَسد ف أَولياء َدمٍ رضوا بالدَّي ِة فقال شَرى الكِ ْرشُ عن طول النّجِيّ أَخا ُهمُ بالٍ كأَن ل‬
‫خ ِذمِ أَي باعوا‬
‫حمْرٍ كالرّضام وأَخْذموا على العار مَنْ ل يُنْكِرِ العارَ ُي ْ‬
‫يَسْمعوا ِشعْرَ َحذَْلمِ شَ َروْهُ ِب ُ‬
‫ل ُذمُ السّكارى والَذيةُ الرأَة السّكْرى والرجل‬
‫أَخاهم بإِبل حر وقبلوا الدية ول يطلبوا بدمه وا ُ‬
‫خَذي قال الَزهري وقرأْت شر سكت الرجل وأَ ِطمَ وأَرْ َطمَ وأَ ْخذَم واخْرَنَْبقَ بعن واحد ورجل‬

‫َخ ِذمٌ َسمْحٌ طَيْبُ النفس كثي العطاء والمع َخذِمون ول يُ َكسّر ورجل َخ ِذمُ العطاء أَي سح‬
‫جوَةُ القُرى وتأْكل با َلأْقوط‬
‫وخِذامٌ بطن من مُحارب أَنشد ابن العراب خِذامِيّة آدتْ لا َع ْ‬
‫ج ّعدُ الغليظُ رماها بالقبيح وخِذامُ اسم فرس حات بن‬
‫جعّدا أَراد عجوة وادي القُرى الُ َ‬
‫حَيْسا مُ َ‬
‫حَيّاش قال أَ ْق ِدمْ خِذامُ إِنا الَساوِرهْ ول َتهُولَّنكَ ساقٌ نادِرَهْ وابن خِذامٍ رجل جاهلي من‬
‫الشعراء ف قول امرئ القيس عُوجا على الطّلَلِ الُحيلِ لَنّنا نَبْكي الديار كما بَكى ابنُ خِذامِ‬
‫قال ابن خالويه خِذامٌ منقول من الِذا ِم وهو المار الوحشي قال ويقال للحَمام ابن خِذام‬
‫وابن شَنّة‬
‫( * قوله « وابن شنة » هكذا بالصل مضبوط ) ولَننا ههنا بعن َلعَلّنا قال ومثله قول الخر‬
‫أَرين جَوادا مات هَزْلً لَنّن أَرى ما َترَْينَ أَو بيلً مُكَرّما وف التنيل العزيز قوله عز وجل وما‬
‫شعِركم أَنا إِذا جاءتْ ل يؤمنون‬
‫يُ ْ‬

‫( ‪)12/168‬‬
‫( خذل ) َخذَْلمُ أَسرع والاء الهملة لغة‬

‫( ‪)12/170‬‬
‫صمَها وما‬
‫( خرم ) الَ ْرمُ مصدر قولك خَ َرمَ الَرَ َزةَ َيخْ ِرمُها بالكسر َخرْما وخَ ّرمَها فَتَخ ّرمَتْ َف َ‬
‫خَ َرمْتُ منه شيئا أَي ما نقصت وما قطعت والتّخَ ّرمُ والْنخِرامُ التشقق وانْخَ َرمَ َثقْبُه أَي انشق‬
‫فإِذا ل ينشق فهو أَ ْخ َزمُ والُنثى َخزْماءُ وذلك الوضع منه الَ َرمَةُ الليث خَ ِرمَ أَنفُه َيخْ َرمُ َخرَما‬
‫ل ْدعَ والنعت أَخْ َرمُ وخَرْماءُ‬
‫وهو قطع ف الوَتَرَةِ وف الناشِرتَ ْينِ أَو ف طرف الَرْنَبة ل يبلغ ا َ‬
‫وإِن أَصاب نو ذلك ف الشفة أَو ف أَعلى قُوف الُذن فهو َخ ْرمٌ وف حديث زيد بن ثابت ف‬
‫الَرَماتِ الثلثِ من الَنف الدّيَة ف كل واحدة منها ثلثها قال ابن الَثي الَرَماتُ جع خَ َر َمةٍ‬
‫لجُبُ الثلثة ف‬
‫لرَمات ا َلخْرُومات وهي ا ُ‬
‫وهي بنلة السم من نعت الَ ْخ َرمِ فكأَنه أَراد با َ‬
‫الَنف اثنان خارجان عن اليمي واليسار والثالث الوَتَرَةُ يعن أَن الدّيَة تتعلق بذه الجب‬
‫الثلثة وخَ ِرمَ الرجل خَرَما فهو مَخْروم وهو أَخْ َرمُ تَخَ ّرمَتْ وَتَ َرةُ أَنفه وقطعت وهي مابي‬
‫مَنْخِرَيْه وقد َخرَمه َيخْرِمه َخرْما والَرَمةُ موضع الَ ْرمِ من الَنف وقيل الذي قطع طرف أَنفه ل‬
‫لوْرَمةُ أَرنبة النسان ورجل أَخْ َرمُ الُذن كأَخربا مثقوبا والَرماءُ من الذان‬
‫لدْعَ وا َ‬
‫يبلغ ا َ‬
‫الَُتخَرّمةُ وعن خَرْماءُ ُشقّت أُذنا عرضا والَخْ َرمُ الثقوب الُذن والذي ُق ِطعَتْ وتَرَةُ أَنفه أَو‬
‫خ َرمَ َثقْبُه وف الديث رأَيت رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫لدْعَ وقد انْ َ‬
‫طرفه شيئا ل يبلغ ا َ‬

‫يطب الناس على ناقة خَرْماء أَصل الَ ْرمِ الثقب والشق وف الديث أَن النب صلى ال عليه‬
‫ضحّى با ُلخَرّمةِ الُذنِ يعن القطوعة الُذن قال ابن الَثي أَراد القطوعة الُذن‬
‫وسلم نى أَن ُي َ‬
‫تسمية للشيء بأَصله أَو لَن ا ُلخَرّمةَ من أَبنية البالغة كأَن فيها خُرُوما وشُقوقا كثية قال شر‬
‫والَ ْرمُ يكون ف الُذن والنف جيعا وهو ف الَنف أَن ُيقْطَع ُم َقدّمُ مَ ْنخِرِ الرجل وأَ ْرنَبَتِه بعد أَن‬
‫ُيقْطَعَ أَعلها حت ينفذ إِل جوف الَنف يقال رجل أَ ْخ َرمُ بيّن الَ َرمِ والَخْ َرمُ الغدير وجعه خُ ْرمٌ‬
‫لَن بعضها يَ ْنخَ ِرمُ إِل بعض قال الشاعر يُرَجّعُ بي ُخ ْرمٍ مُفْرَطات صَوافٍ ل تُ َكدّرْها الدّلءُ‬
‫شعْرِ ما كان ف صدره وَِتدٌ مموعُ الركتيِ َفخُ ِرمَ أَحدها وطُ ِرحَ كقوله إِنّ امْرأً‬
‫والَخْ َرمُ من ال ّ‬
‫جةً إِل مِثلها يَرْجو الُلودَ لاهِلُ‬
‫قد عاش عِشرِينَ حِ ّ‬
‫( * قوله « عشرين حجة » كذا بالصل والذي ف التهذيب والتكملة تسعي وقوله إل مثلها‬
‫الذي ف التكملة إل مائة وقد صحح عليه )‬
‫كان تامه وِإنّ امرأً قال الزجاج من ِعلَلِ الطّويل الَ ْر ُم وهو حذف فاء َفعُولُ ْن وهو يسمى الثّ ْلمَ‬
‫قال وخَ ْرمُ فَعوُلنْ بيته َأثْ َلمُ وخَ ْرمُ مَفاعِيلن بيته َأ ْعضَبُ ويسمى مُتَخَرّما لُي ْفصَلَ بي اسم مُنْخَرم‬
‫مَفاعِيلن وبي مُنْخَ ِرمِ أَخْرَم قال ابن سيده الَ ْرمُ ف العَروض ذهاب الفاء من فَعولن فيبقى عوُلنْ‬
‫فينقل ف التقطيع إِل َفعْ ُلنْ قال ول يكون الَ ْرمُ إِل ف أَول الزء ف البيت وجعه أَبو إِسحق‬
‫على ُخرُوم قال فل أَدري أَ َجعَله اسا ث جعه على ذلك أَم هو تسمّح منه وإِذا أَصاب الرامي‬
‫بسهمه القِرْطاسَ ول يَ ْثقُبْه فقد خَ َرمَ ُه ويقال أَصاب َخوْ َرمَته أَي أَنفه والَ ْرمُ أَنف البل‬
‫خرِمانِ ف طرف الَنَك الَعلى وأَخْرَما الكتفي رؤوسهما من قِبَلِ‬
‫والَخْرمانِ عظمانِ مُنْ َ‬
‫العضدين ما يلي الوابِلة وقيل ها طرفا أَسفل الكتفي اللذان اكتنفا ُكعْبُرة الكتف فال ُكعْبُرَةُ بي‬
‫جدِعُ وهو طرفه قال أَوس بن حَجَرٍ يذكر فرسا‬
‫الَخْ َرمَي وقيل الَخْ َرمُ مُ ْنقَطَعُ العَيْرِ حيث يَ ْن َ‬
‫ُيدْعى قُرْزُلً تال لول قُرْزُلٌ إِذْ نَجا لكان مَثْوَى َخدّكَ الَخْرَما أَي لقُتِلْتَ فسقط رأْ ُسكَ عن‬
‫حزّ ف طرف عَيْرِها ما يلي‬
‫أَخْ َرمِ كتفك وأَخْ َرمُ الكتف طرف عَيْره التهذيب أَخْ َرمُ الكتف مَ َ‬
‫صدَفة والمع الَخا ِرمُ وخُ ْرمُ ا َل َك َمةِ ومَخْ ِرمُها مُ ْنقَ َطعُها ومَخْ ِرمُ البل والسّيْل أَنفه والَ ْر ُم ما‬
‫ال ّ‬
‫خَ َرمَ سَيْلٌ أَو طريقٌ ف قُفّ أَو رأْس جبل واسم ذلك الوضع إِذا اتسع مَخْ ِرمٌ كمَخْرِم ال َعقَبةِ‬
‫خرِم ا َلسِيلِ وا َلخْ ِرمُ بكسر الراء مُنْقَ َطعُ أَنف البل والمع الَخا ِرمُ وهي أَفواه الفِجاجِ‬
‫ومَ ْ‬
‫والَخا ِرمُ الطّرُق ف الغلظ عن السّكّريّ وقيل الطّرُقُ ف البالِ وأَفواه الفِجاجِ قال أَبو ذؤيب به‬
‫رُجُماتٌ بَيْنَ ُهنّ مَخا ِرمٌ نُهُوجٌ كَلَبّات الَجاِئنِ فِيحُ وف حديث الجرة مَرّا بَأوْسٍ الَسْ َلمِيّ‬
‫ك بما حيثُ َتعْ َلمُ من مَخا ِرمِ الطّرُق وهو‬
‫فحملهما على َجمَلٍ وبعث معهما دَليلً وقال اسْ ُل ْ‬
‫جع مَخْرِم بكسر الراء وهو الطريق ف البل أَو الرمل وقيل هو مُنْقَطَعُ أَنف البل وقول أَب‬
‫كبي وإِذا َرمَيْتَ به الفِجاجَ رَأيَْتهُ يَ ْهوِي مَخارِمَها ُهوِيّ الَ ْجدَلِ أَراد ف مَخا ِرمِها فهو على هذا‬
‫ظَرْفٌ كقولم ذهبتُ الش ْأ َم وعَسَلَ الطريقَ الّثعْلَبُ وقيل يَ ْهوِي هنا ف معن َيقْطَعُ فإِذا كان هذا‬

‫َفمَخا ِرمَها مفعول صحيح وما خَ َرمَ الدليلُ عن الطّريقِ أَي ما عدل ومَخا ِرمُ الليل أَوائلُه أَنشد‬
‫ابن الَعراب مَخا ِرمُ الليل َل ُهنّ بَ ْه َرجُ حِي ينامُ الوَ َرعُ ا ُلزَلّجُ قال ويروى مَحا ِرمُ الليل أَي ما‬
‫ح ُرمُ سُلوكه على الَبانِ الِدا ِن وهو مذكور ف موضعه وَيمِيٌ ذات مَخا ِرمَ أَي ذاتُ مَخا ِرجَ‬
‫يَ ْ‬
‫خ ِرمِ وهو الثِّنّيةُ بي البلي‬
‫ج مأْخوذ من الَ ْ‬
‫ويقال ل َخيَ ف َيمِيٍ ل مَخا ِرمَ لا أَي ل مَخا ِر َ‬
‫جعَلُ لصاحبها مَخْرَجا‬
‫وقال أَبو زيد هذه يَميٌ قد َط َلعَتْ ف الَخا ِرمِ وهي اليمي الت تَ ْ‬
‫لوْ َرمُ‬
‫لوْ َر َمةُ ُم َق ّدمُ الَنف وقيل هي ما بي الَ ْنخِرَْينِ وا َ‬
‫لوْرَمةُ أَ ْرنَبةُ الِنسانِ ابن سيده ا َ‬
‫وا َ‬
‫لوْ َرمُ صخرة فيها خُروق والَ ْرمُ أَنف البل وجعه خُرُومٌ‬
‫ق واحدتا َخوْ َرمَةٌ وا َ‬
‫صُخور لا ُخرُو ٌ‬
‫خرِم وضَرْعٌ فيه تَخريٌ وَتشْريٌ إِذا وقع فيه حُزُوزٌ واخْتُ ِرمَ فلنٌ عَنّا مات‬
‫ومنه اشتقاق الَ ْ‬
‫وذهب واخْتَ َرمَ ْتهُ الَنِّيةُ من بي أَصحابه أَ َخذَْتهُ من بينهم واخَْت َرمَهُم الدهرُ وَتخَ ّرمَهُم أَي اقتطعهم‬
‫واستأْصلهم ويقال خَ َرمَ ْتهُ الَوا ِرمُ إِذا مات كما يقال َشعَبَ ْتهُ َشعُوبٌ وف الديث يريد أَن‬
‫يَ ْنخَ ِرمَ ذلك القَرْنُ القَ ْرنُ أَهلُ كلّ زمانٍ وانْخِرامُهُ ذهاُب ُه وانقضاؤه وف حديث ابن النفية‬
‫ِك ْدتُ أَن أَكون السوادَ ا ُلخْتَ َرمَ من ا ْختَ َرمَهُم الدهرُ وتَخَرّمهم استأْصلهم والَرْماءُ رابِيةٌ َتنْهَبِطُ‬
‫ف وَ ْهدَةٍ وهو الَخرمُ أَيضا وأَ َك َمةٌ خَرْماءُ لا جانب ل يكن منه الصّعودُ وريح خا ِرمٌ باردة كذا‬
‫خزِمُ الَطْراف أَي تنظمها وسيأْت‬
‫حكاه أَبو عبيد بالراء ورواه كراع خا ِزمٌ بالزاي قال كأَنا تَ ْ‬
‫ذكره والُ ّرمُ نباتُ الشّجرِ عن كراع وعيش خُ ّرمٌ نا ِعمٌ وقيل هو فارسي معرب قال أَبو ُنخَيْلة‬
‫ف صفة الِبل قاظَتْ من الُ ْرمِ بقَ ْيظٍ خُ ّرمِ أَراد بقَيْظٍ ناعم كثي الَيْرِ ومنه يقال كان عَ ْيشُنا با‬
‫خُرّما قاله ابن الَعراب والُ ْرمُ وكا ِظمَة‬
‫( * قوله « والرم وكاظمة إل » كذا بالصل ومثله ف التكملة والذي ف ياقوت والرم ف‬
‫كاظمة إل )‬
‫جُبَيْلتٌ وأُنوفُ جبالٍ وأَما قول جرير ِإنّ الكَنِيسة كانَ َه ْدمُ بنائها َنصْرا وكان هَزيةً للَخْ َرمِ‬
‫سدُ والا ِرمُ‬
‫فإِنّ الَخْ َرمَ اسمُ مَلك من مُلوك الرّوم والَريُ الاجِنُ والا ِرمُ التا ِركُ والا ِرمُ ا ُلفْ ِ‬
‫الرّيحُ الباردةُ وف حديث َس ْعدٍ لا شكاه أَهل الكوفة إِل ُعمَرَ ف صلته قال ما خَرَمتُ من‬
‫ت ومنه الديث ل أَخْ ِرمْ منه حَرْفا أَي ل‬
‫صلة رسول ال صلى ال عليه وسلم شيئا أَي ما تركْ ُ‬
‫لمْق عن‬
‫خرّمونَ ف العاصي وجاء يََتخَ ّرمُ َزْندُه أَي يَرْكبُنا بالظلم وا ُ‬
‫لرّامُ الَحداث الُتَ َ‬
‫أَ َدعْ وا ُ‬
‫ابن الَعراب قال وقال ابن قنان لرجل وهو يََت َو ّعدُهُ وال لئن انَْتحَيْتُ عليك فإِن أَراك يََتخَ ّرمُ‬
‫زَْندُك وذلك أَن الزّْندَ إِذا تَخَ ّرمَ ل يُورِ القا ِدحُ به نارا وإِنا أَراد أَنه ل خَ ْيرَ فيه كما أَنه ل خي‬
‫ف الزّْندِ الَُتخَرّم وَتخَ ّرمَ َزْندُ فلن أَي سكن غضبُه وَتخَ ّرمَ أَي دانَ بدينِ الُ ّرمِيّة وهم أَصحاب‬
‫ل ْروَمانةُ بقلةٌ خبيثةُ الرّيحِ تنبُتُ ف العَ َطنِ‬
‫التّناسُخِ والِباحةِ أَبو خية ا َ‬
‫( * قوله « تنبت ف العطن » هكذا ف الصل ويؤيده ما ف مادة ش ق ذ من الصل والحكم‬
‫من التعبي بالعطان وصوبه شارح القاموس وخطأ ما فيه وهو تنبت ف القطن ولكن الذي ف‬

‫حيََتهُ ف‬
‫التهذيب والتكملة هنا مثل ما ف القاموس ) وأَنشد إِل بيت ِشقْذانٍ كأَنّ سِباَلهُ ولِ ْ‬
‫خَ ْروَمانٍ منوّرِ وف الديث ذِكْرُ خُرَْي ٍم هو مصغر ثَِنّيةٌ بي الدينة وال ّروْحاء كان عليها طريق‬
‫خ ّرمٌ وخُرَْيمٌ أَساء وخُرْمانُ‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم مُ ْنصَرَ َفهُ من َبدْ ٍر ومَخْ َر َمةُ بالفتح ومُ َ‬
‫وأُم خُرْمانَ‬
‫( * قوله « وأم خرمان » بضم فسكون كما ف ياقوت والتكملة ) موضعان والَرْماءُ عَ ْينٌ‬
‫صفْراء كانت ِلحَكيم بن َنضْ َلةَ الغِفارِيّ ث اشُْترِيَتْ من وََلدِهِ والَرْماءُ َفرَسٌ لِبَن أَب رَبيعةَ‬
‫بال ّ‬
‫لرْمانِ أَي بالكذب ابن السكيت‬
‫لرْمانُ بالضم الك ِذبْ يقال جاء فلن با ُ‬
‫والُرّمانُ نبْتٌ وا ُ‬
‫يقال ما نَبَسْتُ فيه َبرْماءَ يعن به الكذب‬

‫( ‪)12/170‬‬
‫( خرث ) خَرْثَمةُ النعل وخِرِْثمَتُها رأْسها خرشم الُرْشُومُ أَنف البل الشرف على وادٍ أَو قاعٍ‬
‫شمُ‬
‫وقيل هو البل العظيم وقيل هو ما غَلظ من الَرض وخَرْ َشمَ الرجلُ كَرّه وجهَه وا ُلخْرَْن ِ‬
‫شمَ الرجلُ إِذا انقبض وتقارب‬
‫التعظمِ التكب ف نفسه وقيل الغضبان التكب ابن الَعراب ا ْخرَنْ َ‬
‫شمُ التغيُ‬
‫شمُ كذلك والُخْرَْن ِ‬
‫شمِ وا ُلخْرَْن ِ‬
‫خذٍ طالت ول َتخْرَْن ِ‬
‫خَ ْلقُ بعضه من بعض وأَنشد وفَ ِ‬
‫اللونِ الذاهب اللحم الضامر وهو مذكور ف الاء قال الَزهري أَنا واقف ف هذا الرف فإِنه‬
‫روي باليم أَيضا قال وقد جاءت حروف تَعاقبَ فيها الاء واليم كالزّلَخان والزلَجانِ‬
‫خبْتُه إِذا اخترته وأَرض خِرْ َش ّمةٌ يابسة صلبة وجبل خِرْ َشمٌ كذلك‬
‫وانَْتجَبْتُ الشيءَ وانْتَ َ‬

‫( ‪)12/173‬‬
‫( خرشم ) الُرْشُومُ أَنف البل الشرف على وادٍ أَو قاعٍ وقيل هو البل العظيم وقيل هو ما‬
‫شمُ التعظمِ التكب ف نفسه وقيل الغضبان‬
‫غَلظ من الَرض وخَرْ َشمَ الرجلُ كَرّه وجهَه وا ُلخْرَْن ِ‬
‫خذٍ‬
‫شمَ الرجلُ إِذا انقبض وتقارب خَ ْلقُ بعضه من بعض وأَنشد و َف ِ‬
‫التكب ابن الَعراب اخْ َرنْ َ‬
‫شمُ التغيُ اللونِ الذاهب اللحم الضامر وهو‬
‫شمُ كذلك والُخْ َرنْ ِ‬
‫شمِ وا ُلخْرَْن ِ‬
‫طالت ول َتخْرَْن ِ‬
‫مذكور ف الاء قال الَزهري أَنا واقف ف هذا الرف فإِنه روي باليم أَيضا قال وقد جاءت‬
‫حروف تَعاقبَ فيها الاء واليم كالزّلَخان والزلَجانِ واْنتَجَبْتُ الشيءَ وانَْتخَبْتُه إِذا اخترته‬
‫وأَرض خِرْ َش ّمةٌ يابسة صلبة وجبل خِرْ َشمٌ كذلك‬

‫( ‪)12/173‬‬

‫لنَكَ ْينِ أَبو زيد‬
‫ضمّ الرجل عليه ا َ‬
‫( خرطم ) الُرْطومُ الَنف وقيل ُم َق ّدمُ الَنف وقيل ما َ‬
‫س ُمهُ على الُرْطومِ َفسّرهُ ثعلب فقال يعن على الوجه‬
‫الُرْطومُ والَ ْطمُ الَنف وقوله تعال سََن ِ‬
‫حهُ يوم القيامة فيجعله‬
‫قال ابن سيده وعندي أَنه الَنف واستعاره للنسان لَن ف ا ُلمْكن أَن ُيقَبّ َ‬
‫كخُرْطومِ السّبع وقيل معناه سنجعل له ف الخرة العَلَم الذي به ُيعْرَفُ أَهلُ النار من اسوداد‬
‫س َمةِ فإِنه ف َم ْذهَبِ الوجهِ لَن بعضَ الوجه ُيؤَدّي‬
‫لرْطومُ وإِن ُخصّ بال ّ‬
‫وجوههم وقال الفراء ا ُ‬
‫سةُ ومن ذي‬
‫عن بعضٍ وقال أَبو العباس هو من السّباع الَ ْطمُ والُرْطومُ ومن النير الفِنْطِي َ‬
‫ش َفةُ ومن الافر الَحافلُ والُرْطُوم للفِيل‬
‫شفَ ُر ومن الناس ال ّ‬
‫الَناح النْقارُ ومن ذوات الُفّ الِ ْ‬
‫وهو أَنفه ويقوم له مقام يده ومَقام عُُن ِقهِ قال والُروقُ الت فيه ل تَ ْن ُفذُ وإِنا هو وِعاءٌ إِذا ملَه‬
‫جهُ ف فِيه لَنه قصي العُنُق ل ينال ماء ول مَرْعىً قال وإِنا صار ولدُ‬
‫الفيلُ من طعام أَو ماء َأوْلَ َ‬
‫ختِّيةِ جَزُورَ لمٍ لقصر عُنقه ولعجزه عن تناول الاء والَرْعى قال وللَبعُوضة‬
‫الُبخْتِيّ من البُ ْ‬
‫خُرْطو ٌم وهي شبيهةٌ بالفيل وحكى ابن بري عن ابن خاَلوَْيهِ فلن خُرْطُمانّ عليه خُفّ قُرْطُمانّ‬
‫خُرطُمانّ كبي الَنف والقُرْطُمانّ الف له مِنْقارٌ وف حديث أَب هريرة وذكر أَصحاب الدّجّالِ‬
‫حدّدَةٌ فأَما قوله‬
‫قال خِفافُ ُهمْ مُخَرْطَمةٌ أَي ذات خَراطِيمَ وأُنوفٍ يعن أَن صُدورها ورؤوسها مُ َ‬
‫أَنشده ابن الَعراب َأصَْبحَ فيه شََبهٌ من ُأمّه من ِع َظمِ الرأْسِ ومن خُرْ ُطمّه قال ابن سيده قد‬
‫شدّدَه للضرورة و َحذَفَ الواو‬
‫لرْ ُطمَ ف َ‬
‫يكون الُرْ ُطمّ لغةً ف الُرْطومِ قال ويوز أَن يكون أَراد ا ُ‬
‫لذلك أَيضا والَراطِيم للسباع بنلة الناقيِ للطي وخَرْ َط َمهُ ضرب خُرْطومَهُ وخَرْ َط َمهُ َع ّوجَ‬
‫خُرْطومَهُ واخْرَْن َطمَ الرجلُ َع ّوجَ خُرْطو َمهُ وسكت على غضبه وقيل رَ َفعَ أَن َفهُ واستكب‬
‫والُخْ َرنْ ِطمُ الغضبان التكب مع رفع رأْسه وقال َج ْندَل يصف فُحو ًل و ُهنّ َي ْعمِيَ من الَلمِجِ‬
‫خرَنْطمِ الَتَا ِوجِ على عُيونٍ لإِ الَلحِجِ‬
‫بقَرَدٍ مُ ْ‬
‫( * قوله « لأ » هكذا بالصل بدون ضبط )‬
‫ل ْعدُ والَتا ِوجُ تََتَت ّوجُ بالعِمامة أَي صار الزَّبدُ لا تاجا والَل ِحجُ‬
‫مَلمِجُها أَفواهها والقَرَدُ اللّغامُ ا َ‬
‫مَداخِلُ العي لأٌ قد غابت وذو الُرْطومِ سيف بعينه عن أَب عليّ وأَنشد َتظَلّ لذي الُرْطُومِ‬
‫ض ومن أَساء المر الُرْطومُ قال العجاج ف َغمّها‬
‫في ِهنّ َسوْرَةٌ إِذا ل يُدا ِفعْ بعضَها الضّيْفُ عن َبعْ ِ‬
‫لرْطومُ المر السريعةُ الِسكارِ وقيل هو أَول‬
‫َحوْلَ ْينِ ث اسَتوْدَفا صَهْباءَ خُرْطوما عُقارا قَرْقَفا وا ُ‬
‫ما يري من العِنَبِ قبل أَن يُداسَ أَنشد أَبو حنيفة وفِتْيَة غي أَنْذالٍ دََلفْتُ لَ ُهمْ بذي رِقاعٍ من‬
‫الُرطُومِ نَشّاجِ‬
‫( * قوله « أنشد أبو حنيفة وفتية إل » كذا بالصل وعبارة الحكم أنشد أبو حنيفة‬
‫وكأن ريقتها إذا نبهتها ‪ ...‬بعد الرقاد تعل بالرطوم‬
‫وقال الراعي وفتية إل )‬
‫لرْطُومُ السّلفُ الذي سال من غي َعصْرٍ وخَراطِيمُ القوم‬
‫يعن بذي الرّقاعِ الزّقّ ابن الَعراب ا ُ‬

‫شمُ بن‬
‫ساداتم ومُ َقدّمو ُهمْ ف الُمور والُرا ِطمُ من النساء الت دخلت ف السن والُرْطُومان ُج َ‬
‫الَ ْز َرجِ وعوف بن الَ ْز َرجِ‬

‫( ‪)12/173‬‬
‫( خزم ) خَ َزمَ الشيءَ َيخْ ِزمُهُ خَزْما شَ ّكهُ والِزا َمةُ بُرَةٌ حَل َقةٌ تعل ف أَحد جاِنبَيْ مَنْخِرَي البعي‬
‫صفْرٍ فهي‬
‫شدّ با الزّمامُ قال الليث إن كانت من ُ‬
‫وقيل هي حَلقةٌ من َشعَرٍ تعل ف وَتَرَةِ أَنفه يُ َ‬
‫بُرَة وإِن كانت من شعر فهي خِزامةٌ وقال غيه كل شيء َثقَبَْتهُ فقد خَ َزمْتَهُ قال شر الِزامَةُ إِذا‬
‫كانت من َعقَبٍ فهي ضاَنةٌ وف الديث ل خِزامَ ول زِمامَ الِزامُ جع خِزامةٍ وهي حلقة من‬
‫خرَي البعي كانت بنو إِسرائيل تَخ ِزمُ أُنوفها وَتخْرِقُ تَراقِيَها ونو‬
‫شعر تعل ف أَحد جانِبَيْ مَنْ ِ‬
‫ذلك من أَنواع التعذيب فوضعه ال عن هذه ا ُل ّمةِ أَي ل ُيفْعَلُ الِزامُ ف الِسلم وف الديث‬
‫وَدّ أَبو بكر أَنه و َجدَ من رسول ال صلى ال عليه وسلم عَهْدا وأَنه خُ ِزمَ أَنفُه بِزا َمةٍ وف‬
‫حديث أَب الدرداء اقْرَأْ عليهم السّلم ومُ ْر ُهمْ أَن ُيعْطوا القرآن بَزائمهم قال ابن الَثي هي‬
‫جع خِزامةٍ يريد به النقيادَ لكم القرآن وإِلقاءَ الَ ِز ّمةِ إِليهِ ودخولُ الباء ف خَزائمهم مع كون‬
‫أَعطى يتعدّى إِل مفعولي كقوله أعْطى‬
‫( * قوله « كقوله أعطى إل » أي كدخولا ف قوله أعطى إل وقد عب به ف النهاية ) بيده إِذا‬
‫ضمّنَتْ من زيادة العن على معن‬
‫انقاد ووَكَلَ َأمْرَهُ إِل من أطاعه وعَنَا له قال وفيها بيانُ ما ت َ‬
‫الِعطاء الُجَرّدِ وقيل الباء زائدة وقيل َيعْطوا بفتح الياء من عَطا َيعْطُو إِذا تناول وهو يتعدى إِل‬
‫مفعول واحد ويكون العن أَن يأْخذوا القرآن بتمامه و َحقّه كما يُؤ َخذُ البعيُ بِخزامَتِه قال‬
‫والَول الوَ ْجهُ والُخَ ّزمُ من نعت النّعام قيل له مُخَ ّزمٌ لَثقْب ف مِنْقارِهِ وقد خَ َزمَهُ يَخْ ِز ُمهُ خَزْما‬
‫خ ّزمَةٌ عن ابن الَعراب وأَنشد كأَنا خَ ْزمَى ول ُتخَ ّزمِ وذلك أَن الناقة إِذا‬
‫وخَ ّزمَه وإِبل َخ ْزمَى مُ َ‬
‫لقِحَتْ رفعت َذنَبَها ورأْسها فكأَنّ الِبل إِذا فعلت ذلك خَ ْزمَى أَي مشدودةُ الُنوف بالِزامةِ‬
‫لزْماءُ الناقة الشقوقة الِنّاَب ِة وهي‬
‫خرِ ابن الَعراب ا َ‬
‫وإِن ل ُتخَ ّزمْ والَزْماءُ الناقة الشقوقة الَنْ ِ‬
‫الَ ْنخِرُ قال والزّخْماءُ الُ ْنتَِنةُ الرائحة وكل مثقوب مَخزُومٌ وخَ َزمْتُ الَرادَ ف العُود نَ َظ ْمُتهُ‬
‫خزُومٌ ابن الَعراب الُ ُزمُ الَرّازونَ وف حديث ُحذَيفة‬
‫وخَ َزمْتُ الكتاب وغيه إِذا َثقَبَْتهُ فهو مَ ْ‬
‫إِن ال يصنع صانِعَ الَ َزمِ ويصنع كلّ صَ ْنعَةٍ يريد أَن ال يلق الصّناعة وصانِعها سبحانه وتعال‬
‫قال أَبوعبيد ف قول ُحذَْيفَةَ تَكذيبٌ لقول العتزلة إِن الَعمال ليست بخلوقة ويصدّق قولَ‬
‫حذيفة قولُ ال تعال وال خلقكم وما تعملون يعن َنحْتَ ُهمْ للَصنام يعملونا بأَيديهم ويريد‬
‫خ ّزمَةٌ لَن وَتَراتِ أُنوفِها مثقوبة‬
‫خزُو َمةٌ ومُ َ‬
‫خذُ من الَ َزمِ والطي كلها مَ ْ‬
‫بصانع الَ َزمِ صانِعَ ما يُتّ َ‬
‫خ ّزمِ وخِزامةُ النعلِ السي الدقيق الذي يَخْ ِزمُ بي‬
‫وكذلك النّعامُ قال وأَرْفَعُ صوت للنعام الُ َ‬

‫خ ّزمَ الشوكُ ف رجله شَكّها ودخل فيها قال القطاميّ‬
‫الشّراكَ ْينِ وشِراك مَخْزُو ٌم ومَشْكوكٌ وتَ َ‬
‫سَرَى ف َجلِيدِ اللّيْلِ حت كأَنا َتخَ ّزمَ بالَطْراف َشوْكُ العَقا ِربِ وخازَمَه الطريقَ أَخذ ف طريق‬
‫وأَخذ غيه ف طريق حت التقيا ف مكان واحد قال وهي الُخاصَرَةُ والُخازَ َمةُ العارضةُ ف السي‬
‫لوْرَ حت يستقيم ضُحَى ال َغدِ ذكر ناقته‬
‫صدِ خا َزمَتْ به ا َ‬
‫سوَةَ إِذا هو َنحّاها عن ال َق ْ‬
‫قال ابن َف ْ‬
‫لوْر حت تغلبه فتأْخذ على القَصد وأَما‬
‫أَن راكبها إِذا جارَ با عن القصد ذهبَتْ به خلف ا َ‬
‫قوله قطعتُ ما خا َزمَ من مُ ْزوَرّهِ فمعناه ما َعرَضَ ل منه وريح خا ِزمٌ باردة عن كراع وأَنشد‬
‫سفّةٌ وِإمّا صَبا من آخِرِ الليْلِ خا ِزمُ والذي حكاه أَبو عبيد خا ِرمٌ بالراء‬
‫تُراوِحُها ِإمّا شَمالٌ مُ ِ‬
‫والَ َزمُ بالتحريك شجر له ليفٌ تُتّخذ من لائه البال الواحدة خَ َز َمةٌ وأَنشد قول أُميّة وانَْبعَثَتْ‬
‫ل َزمِ وأَنشد‬
‫حَرْجَفٌ يَمانَِيةٌ يَ ْيبَسُ منها الَراكُ والَ َزمُ وقال سا ِعدَةُ أَفْنادُ كَبْكَبَ ذاتِ الشّثّ وا َ‬
‫ابن بري مثل رِشاء الَ َزمِ الُبْتَلّ التهذيب الَ َزمُ شجر وأَنشد الَصمعي ف مِرْفَقَ ْيهِ تَقا ُربٌ وَلهُ‬
‫بِ ْر َكةُ َزوْرٍ كجَ ْبأَة الَ َزمِ أَبو حنيفة الَ َزمُ شجر مثل شجر ال ّد ْومِ سواء وله أَفنان وبُسْرٌ صغار‬
‫سوَدّ إِذا أَْينَعَ مُرّ َع ِفصٌ ل يأْكله الناس ولكن الغرْبان حريصة عليه تَنْتاُبهُ واحدته خَ َز َمةٌ‬
‫يَ ْ‬
‫والَزّامُ بائع الَ َزمِ وسوق الَزّاميَ بالدينة معروف والَزَمةُ خُوصُ ا ُلقْل تُعمَلُ منه أَحْفاشُ‬
‫النساء والُزامَى نبت طيب الريح واحدته خُزاماة وقال أَبو حنيفة الُزامى ُعشَْبةٌ طويلة العيدان‬
‫صغية الورق حراء الزهرة طيبة الريح لا َنوْرٌ كَنوْرِ البََنفْسَجِ قال ول ند من ال ّزهْرِ َزهْرةً‬
‫أَطيبَ َنفْحَة من نفحة الُزامَى وأَنشد لقد طَرَقَتْ ُأمّ الظّباءِ َسحَابَتِي وقد جََنحَتْ لل َغوْرِ أُخْرى‬
‫ب وهي ِخيِيّ الَبرّ قال‬
‫سكِ ثاقِ ِ‬
‫الكواكبِ بريحِ خُزامَى طَ ّلةٍ من ثِيابِها ومِنْ َأ َرجٍ من َجّيدِ ا ِل ْ‬
‫ص ْوبَ الغَمام ورِيحَ الُزامَى وَنشْرَ القُطُرْ والَزُومَةُ البقرة بلغة ُهذَيْلٍ‬
‫امرؤ القيس كأَن الُدامَ و َ‬
‫قال أَبو دُرّةَ ا ُلذَلّ‬
‫( * قوله « أبو درة الذل » كذا هو بالصل بذا الضبط وبالدال الهملة وعبارة القاموس ف‬
‫مادة ذر ر وأبو ذرة الذل الصاهلي شاعر أو هو بضم الدال الهملة )‬
‫إِن يَ ْنتَسِبْ يُنْسَبْ إِل عِرْقٍ وَ ِربْ َأهْلِ خَزُوماتٍ وشَحّاجٍ صَخِبْ وقيل هي ا ُلسِّنةُ القصية من‬
‫البقر والمع خَزائمُ وخُ ُزمٌ وخَزُومٌ وقيل الَزُومُ واحد وقوله أَرْبابُ شاءٍ وخَزُومٍ وَن َعمْ يدل‬
‫سعَةِ والختيار وإِن كان قد يوز أَن يكون واحدا وأَنشد ابن بري لبن‬
‫على أَنه جع على حدّ ال ّ‬
‫لّيةُ الذكر وذ َكرٌ أَ ْخ َزمُ‬
‫دا َرةَ يا لعنةَ ال على َأهْلِ الرّ َقمْ أَهلِ الوَ ِقيِ والَميِ والُ ُزمْ والَخزم ا َ‬
‫قصي الوَتَرَةِ و َكمَرَةٌ خَزْماءُ كذلك قال الَزهري الذي ذكره الليث ف ال َكمَرَةِ الَزْماءِ ل‬
‫أعرفه قال ول أَسع الَخْ َزمَ ف اسم اليّات وقد نظرت ف كتب اليّات فلم أَر الَخْ َزمَ فيها‬
‫وقال رجل لُبنَيّ له أَعجبه شِ ْنشَِنةٌ َأعْرفُها من أَخْ َزمِ أَي قَطَران الاء‬
‫( * قوله « أي قطران الاء إل » كذا ف الصل والتكملة وعبارة التهذيب أي قطرة ماء من‬
‫ذكرى الخزم ) من ذَكر أَخْ َزمَ وقيل أَخْ َزمُ قطعة من جبل وأَبو أَخْ َزمَ َجدّ أَب حاِتمِ طَ ّيءٍ أَو َجدّ‬

‫جدّه وكان له ابن يقال له أَخْ َزمُ فمات أَخْ َزمُ وترك بَني فوثبوا يوما ف مكان واحد على جدهم‬
‫شَنةٌ َأعْرِفها من أَخْ َزمِ من يَ ْلقَ آسادَ الرجالِ يُكْ َلمِ‬
‫أَب أَخْ َزمَ فأَ ْد َموْه فقال ِإنّ َبنِيّ َرمّلُون بال ّدمِ شِنْ ِ‬
‫كأَنه كان عاقّا والشّنْشِنةُ الطبيعة أَي أَنم أَشبهوا أَباهم ف طبيعته وخُ ُلقِه والَ ْزمُ بالزاي ف‬
‫الشعر زيادة حرف ف أَول الزء أَو حرفي أَو حروف من حروف العان نو الواو وهل وبل‬
‫والَ ْرمُ نقصان قال أَبو إِسحق وإِنا جازت هذه الزيادة ف أَوائل الَبيات كما جاز الَ ْر ُم وهو‬
‫النقصان ف أَوائل الَبيات وإِنا احُْت ِملَتِ الزيادةُ والنقصانُ ف ا لَوائل لَن الوزن إِنا يستبي ف‬
‫السمع ويظهر عَوارُهُ إِذا ذهبتَ ف البيت وقال مرة قال أَصحاب العروض جازت الزيادة ف‬
‫أَول الَبيات ول ُيعَْتدّ با كما زيدت ف الكلم حروفٌ ل ُيعَْتدّ با نو ما ف قوله تعال فَبما‬
‫رَحْمةٍ من الِ لِنْتَ لم والعن فبحةٍ من ال ونو لئِلّ يعلم أَهلُ الكتاب معناه لَنْ يعلم أَهلُ‬
‫الكتاب قال وأَكثر ما جاء من الَ ْزمِ بروف العطف فكأَنك إِنا تعطف ببيت على بيت فإِنا‬
‫تتسب بوزن البيت بغي حروف العطف فالَ ْزمُ بالواو كقول امرئ القيس وكأَنّ ثَبِيا ف أَفانيِ‬
‫وَدْ ِقهِ كبيُ أُناسٍ ف بِجادٍ مُزَمّلِ فالواو زائدة وقد رويت أَبيات هذه القصيدة بالواو والواو‬
‫صفْتَ فقلت كأَنه الشمسُ وكأَنه الدّرّ كان أَحسن من قولك كأَنه‬
‫أَجود ف الكلم لَنك إِذا وَ َ‬
‫الشمسُ كأَنه الدّرّ بغي واو لَنك أَيضا إِذا ل تعطف ل يَتَبَّينْ أَنك وصفتَه بالصفتي فلذلك دخل‬
‫الَ ْزمُ وكقوله وإِذا خَرَجَتْ من َغمْرَةٍ بعد َغمْرَةٍ فالواو زائدة وقد يأْت الَ ْزمُ ف أَول ا ِلصْراعِ‬
‫الثان أَنشد ابن الَعراب بل بُرَيْقا بِتّ أَرْقُُبهُ بَلْ ل يُرى إِل إِذا اعْتَلَما فزاد بَلْ ف أَول الصراع‬
‫شوِ النصف الثان‬
‫الثان وإِنا َحقّه بل ُبرَيْقا بِتّ أَرقبه ل يُرى إِل إِذا اعْتَلَما وربا اعْتَرَضَ ف حَ ْ‬
‫خرُ َأوُّلهُ جَهْلٌ وآخره حِ ْقدٌ إِذا ُتذُكّ َرتِ الَقوالُ والكَ ِلمُ‬
‫ب ووَِتدٍ كقول مَطرِ بن أَشَْيمَ الفَ ْ‬
‫بي سَب ٍ‬
‫فإِذا هنا معترضة بي السبب الخر الذي هو تَفْ وبي الوتد الجموع الذي هو عِ ُلنْ وقد زادوا‬
‫الواو ف أَول النصف الثان ف قوله ُكلّما راَبكَ مِنّي رائبٌ وَيعْ َلمُ العاِلمُ مِن ما عَ ِلمْ وزادوا الباء‬
‫قال لبيد والَبانِيقُ قِيامٌ َمعَ ُهمْ بكُلّ مَلْثومٍ إِذا صُبّ َهمَل وزادوا ياء أَيضا قالوا يا َنفْسِ َأكْلً‬
‫واضْطِجا عا يا َنفْسِ َلسْتِ باِلدَه والصحيح يا نفسِ َأكْلً واضطجا عا َنفْسِ لَسْتِ بالده‬
‫وكقوله يا مَطَرُ بن ناجِيةَ بن ِذ ْروَةَ إِنن أُجْفى وُتغْ َلقُ دوننا الَبْوابُ وقد يكون الَ ْزمُ بالفاء‬
‫كقوله فَنَرُدّ القِرْنَ بالقِرْنِ صَريعَ ْينِ رُداف فهذا من الَ َزجِ وقد زيد ف أَوله حرف وخَ َزمُوا بِبَلْ‬
‫جرٍ مَجْزَعا وقال هَل َتذَكّرُونَ إِذْ نُقاتِل ُكمْ إِذ ل َيضُرّ ُم ْعدِما َعدَ ُمهْ‬
‫كقوله بل ل تَجْ َزعُوا يا آل حُ ْ‬
‫( * قوله « وقال هل تذكرون إل » هكذا بالصل وفيه سقط يعلم من عبارة شارح القاموس‬
‫وعبارة صاحب التكملة فإنما قال وبل كقوله هل تذكرون إل )‬
‫ل ْزمِ الذي ف أَول البيت ما‬
‫حنُ َقتَلْنا سَّيدَ الَزْرَ جِ َسعْدَ بن عُبادَهْ ونظي ا َ‬
‫حنُ قال نَ ْ‬
‫وخَ َزمُوا بنَ ْ‬
‫حقُونَهُ بعد تام البناء من التّعدّي والَُت َعدّي والغُ ُلوّ والغال والَخْ َزمُ قطعة من جبل وخُزام‬
‫يُ ْل ِ‬

‫خزُومٌ أَبو حَيّ من قُرَْيشٍ‬
‫موضع قال لبيد أَ ْقوَى َفعُرّيَ واسِطٌ فبَرامُ من أَهله فصُواِئقٌ َفخُزامُ ومَ ْ‬
‫وهو مَخْزُوم بن َيقَ َظةَ بن مُرّةَ بن َكعْبِ بن ُلؤَيّ بن غالب وبِشْرُ بن أَب خا ِزمٍ شاعر من بن أَسَد‬

‫( ‪)12/174‬‬
‫ش َم تغيت رائحته والَ ْيشُوم من الَنف ما فوق نُخْ َرِتهِ من‬
‫شمَ اللحمُ َخشَما وأَ ْخ َ‬
‫( خشم ) خَ ِ‬
‫ال َقصَبة وما تتها من خَشا ِرمِ رأْسه وقيل الَياشِيمُ غَراضيف ف أَقصى الَنف بينه وبي الدماغ‬
‫ش َمهُ‬
‫شمُ كسْر الَ ْيشُومِ خَ َ‬
‫لْ‬
‫وقيل هي عُروق ف باطن الَنف وقيل الَيْشُومُ أَقصى الَنف وا َ‬
‫ش ُمهُ خَشْما كسر خَيشومَهُ وخَياشِيمُ البال أُنوفها وأَنشد ابن بري لذي ال ّرمّة من ذِ ْروَةِ‬
‫يَخ ِ‬
‫صمّان خَيْشُومُ قال أَبو حنيفة وقيل لبنة الُسّ أَيّ البلدِ َأمْرَأُ ؟ قالت خَياشِيم الَزَنِ أَو جِواءُ‬
‫ال ّ‬
‫شمُ داء يأْخذ ف‬
‫لَ‬
‫شمُ وا َ‬
‫شمَ َخشَما وخُشوما وهو أَ ْخ َ‬
‫شمُ والُشوم َس َعةُ الَنف خَ ِ‬
‫صمّانِ والَ َ‬
‫ال ّ‬
‫شمُ بَّينُ‬
‫جوف الَنف فتتغي رائحته والُشامُ داء يأْخذ فيه و ُسدّ ٌة وصاحبه مَخْشومٌ ورجل أَخْ َ‬
‫ش ِم وهو داء يعتري الَنف وفلن ظاهر الَيْشومِ أَي واسع الَنف وأَنشد أَخْشَم بادي الّن ْعوِ‬
‫لَ‬
‫اَ‬
‫شمّ شيئا والُشامُ‬
‫شمُ َي ُ‬
‫شمُ سقوط الَياشيم وانسدادُ الُتََنفّس ول يكاد الَ ْخ َ‬
‫والَيْشومِ والَ َ‬
‫شمَ الَيْشومُ فصار مَخشوما‬
‫شمِ وف الَنف ثلثة أَعظم فإِذا انكسر منها عظم َتخَ ّ‬
‫لَ‬
‫كا َ‬
‫شمُ وف حديث عمر أَن‬
‫شمُ الذي ل يد ريح طيب ول نَ ْتنٍ وف الديث لقي ال وهو أَ ْخ َ‬
‫والَخْ َ‬
‫شمُ ما يسيل من‬
‫لَ‬
‫ش َمهُ ا َ‬
‫مَرْجانةَ ولِيدَتهُ أَتت بولدِ زِنا فكان عمرُ يمله على عاتقه وَيسْلِتُ َخ َ‬
‫شمٌ بفتح‬
‫ش ٌم ومُخَ ّ‬
‫خّ‬
‫الَياشِيم أَي يسح مُخاطه وما سال من خَيْشومِه ورجل مَخْشُوم ومُتَ َ‬
‫الشي مشددة سكران مشتقّ من الَ ْيشُومِ قال الَعشى إِذا كان هِنْ َز ْمنٌ ورُحْتُ مُخَشّما‬
‫ش َمةُ وقيل‬
‫ليْشُومِ وخالطت الدماغ فأَسكرته والسم الُ ْ‬
‫شمَه الشرابُ َتَثوّرَتْ ريه ف ا َ‬
‫وخَ ّ‬
‫ليْشُوم التهذيب والتّخَشّم من السّكر‬
‫شمُ السكران الشديد السّكر من غي أَن يشتق من ا َ‬
‫خّ‬
‫الُ َ‬
‫شمَ‬
‫خّ‬
‫وذلك أَن ريح الشراب تَثُور ف َخيْشُومِ الشارب ث تالط الدماغ فيذهب العقل فيقال تَ َ‬
‫شمَه الشرابُ وأَنشد فأَ ْر َغمَ الُ الُنوفَ ال ّر ّغمَا مَجْدوعَها والعَنِتَ ا ُلخَشّما أَي الكسّر‬
‫وخَ ّ‬
‫والُشامُ العظيم من الُنوف وإِن ل يكن مُشْرِفا ويقال إِن أَنف فلن َلخُشامٌ إِذا كان عظيما‬
‫ورجل خُشامٌ بالضم غليظ الَنف وكذلك البَل الذي له أَنف غليظ والَ ْيشُومُ سَلئلُ سُود‬
‫وَنغَفٌ ف العظم والسّلِي َلةُ هََنةٌ رقيقة كاللحم وخَياشِيم البال أُنوفها والُشامُ العظيم من البال‬
‫خصُ َأكْلَفَ مُرْقِلِ أَبو عمرو الُشامُ‬
‫وأَنشد وَيضْحَى به ال ّر ْعنُ الُشامُ كأَنّه وراء الثّنايا َش ْ‬
‫الطويل من البال الذي له أَنف وابن الُشامِ من فُرسانم قال مُرَقّشٌ َأَب ْأتُ بَثعْلََبةَ بن الُشا مِ‬
‫َعمْرَو بنَ َعوْفٍ فَزاحَ ال َوهَلْ‬

‫( ‪)12/178‬‬
‫لشْ َرمُ جاعة النحل والزنابي ل واحد لا من لفظها قال الشاعر ف صفة كلب‬
‫( خشرم ) ا َ‬
‫ش َرمٌ مُتََبدّدُ الَصمعي الماعة من النحل يقال لا الّثوْلُ‬
‫الصيد وكأَنّها َخلْفَ الطّري دةِ خَ ْ‬
‫ش َرمُ أَيضا أَمي النحل‬
‫ش َر ُم واحدتا خَشْ َر َمةٌ والَ ْ‬
‫ش َرمُ قال أَبو حنيفة من أَساء النحل الَ ْ‬
‫والَ ْ‬
‫والش َرمُ أَيضا مأْوى الزنابي والنحل وبيتُها ذو النّخاريب وف الديث لتَ ْركَُبنّ سََننَ َمنْ كان‬
‫شرَم دَْبرٍ لسلكتموه هو مأْوى النحل والزنابي والدّْبرِ‬
‫قبلكم ذراعا بذراع حت لو سلكوا خَ ْ‬
‫قال وقد يطلق عليها أَنفسها والدّبْرُ النحل وقول أَب كبي يصف صائدا يأْوي إِل عُ ْظمِ الغَريفِ‬
‫لشْ َرمِ ا ُلتََثوّرِ أَضاف الدّبْرَ إِل أَميها أَو مأْواها ول يكون من إِضافة الشيء‬
‫ونَبْ ُلهُ كسَوامِ دَبْر ا َ‬
‫إِل نفسه وخَشا ِرمُ الرأْس ما رَقّ من السّحاء الذي ف خَياشيمه وهو ما فوق نُخْ َرتِه إِل قصَبة‬
‫أَنفه والَشا ِرمُ بالضم الَصواتُ وخَشْ َرمَتِ الضّبُع صوتت ف أَكلها حكاه ابن العراب وقال‬
‫ش ِرمُ وذلك صوت أَكلها إِذا أَكلت ابن شيل الَشْ َر َمةُ أَرض‬
‫سعت أَعرابيا يقول الضبع ُتخَ ْ‬
‫حجارتا َرضْراضٌ كأَنا نُِث َرتْ على وجه الَرض نَثْرا فل تكاد تشي فيها حجارتا ُح ّم وهو‬
‫جبل ليس بالشديد الغليظ فيه رَخاوة موضوع بالَرض وضعا وهو ما استوى مع الَرض وما‬
‫تت هذه الجارة الُلقاة على وجه الَرض أَرضٌ فيها حجارة وطي متلطة وهي ف ذلك غليظة‬
‫لشْرَمةُ‬
‫ضمٌ من حجارة مَرْكوم بعضُه على بعضٍ وا َ‬
‫ش َرمَةُ َر ْ‬
‫وقد تنبت البقل والشجر وقيل الَ ْ‬
‫ض َمةٌ وهي مستوية وزاد الليث على هذا القول أَنه قال حجارة‬
‫ل تطول ول َتعْرُضُ إِنا هي َر ْ‬
‫لشْرَمةُ مستوية مع الَرض‬
‫لشْرَمةِ أَعظمها مثل قامة الرجل تت التراب قال وإِذا كانت ا َ‬
‫اَ‬
‫شرَمةُ من أَعظم القفّ وقال بعضهم‬
‫فهي القِفافُ وإِنا َق ّففَها كثرةُ حجارتا قال أَبو أَسلم الَ ْ‬
‫لشْ َرمُ ما َسفُلَ من البل وهي قُفّ وغلظ وهو جبل غي أَنه متواضع وجعه الَشا ِرمُ ابن سيده‬
‫اَ‬
‫لشْ َرمُ الجارة الرخوة الت‬
‫الَشا ِرمَةُ قِفافٌ حجارتا َرضْراضٌ واحدتا خَش َرمٌ وخَشْرمة وا َ‬
‫ش َرمٌ اسم وابن‬
‫جمِ ومُسُكا من خَشْ َر ٍم و َمدَرا وخَ ْ‬
‫لصّ وأَنشد ابن بري لَب النّ ْ‬
‫يتخذ منها ا ِ‬
‫خَشْ َرمٍ رجل وهو أَيضا ابن الَشْ َرمِ‬

‫( ‪)12/179‬‬
‫شسْبَ َرمْ شبيه بالَ ْر ِو وهو من رياحي الب قال ابن سيده هكذا حكاه أَبو حنيفة‬
‫( خشسبم ) الَ َ‬
‫بسكون آخره وعزاه إِل الَعراب قال ابن سيده ول أَدري كيف هذا قال وعندي أَنه غي‬
‫عرب‬
‫( * قوله « قال وعندي أنه غي عرب » قال شارح القاموس قلت وهو كما قال وأصله‬

‫بالفارسية هكذا خوش سبم بضم الاء وسكون الواو والشي وفتح السي الهملة وسكون‬
‫الباء العجمية وفتح الراء وسكون اليم )‬

‫( ‪)12/180‬‬
‫خصِمهُ َخصْما غلبه بالجة‬
‫صمَهُ يَ ْ‬
‫خ َ‬
‫صمَةً َف َ‬
‫صمَه خِصاما ومُخا َ‬
‫لدَلُ خا َ‬
‫( خصم ) الُصومَةُ ا َ‬
‫صمَ القومُ وتَخاصَموا‬
‫ص ُم معروف واخَْت َ‬
‫ل ْ‬
‫صمِ والخْتِصامِ وا َ‬
‫والُصو َمةُ السم من التّخا ُ‬
‫صمُ للثني والمع والؤنث وف التنيل‬
‫ل ْ‬
‫ك وجعه ُخصُومٌ وقد يكون ا َ‬
‫صمُ َ‬
‫صمُكَ الذي يُخا ِ‬
‫و َخ ْ‬
‫سوّروا ا ِلحْراب جعله جعا لَنه سي بالصدر قال ابن بري‬
‫صمِ إِذ َت َ‬
‫ل ْ‬
‫العزيز وهل أَتاك نََبأُ ا َ‬
‫صمِ و َخصْم َي ُعدّونَ الدّخولَ كأَنّ ُهمْ قرومٌ غَيارى كلّ أَزهَرَ ُمصْعَبِ وقال ثعلب بن‬
‫ل ْ‬
‫شاهد ا َ‬
‫صدُورُ ُهمْ ِبهِتْرٍ هاتِرِ قال وشاهد التثنية والمع‬
‫صمٍ قد شَهِدت أَِلدّةٍ َتغْلي ُ‬
‫صُعَيْرٍ الازِنّ ولَ ُربّ َخ ْ‬
‫صمٌ ول َخصْمانِ َيغْلِبُه جِدال فأَفرد وثَنّى‬
‫لصُومِ فليس َخ ْ‬
‫والِفراد قول ذي ال ّر ّمةِ أَبَرّ على ا ُ‬
‫صمُوا ف ربم قال الزجاج عَن الؤمني والكافرين‬
‫وجَمع وقوله عز وجل هذان َخصْمانِ اخَْت َ‬
‫صمٌ وجاء ف التفسي أَن اليهود قالوا للمسلمي دِينُنا وكِتابُنا أَقدم‬
‫وكل واحد من الفَريقي َخ ْ‬
‫من دينكم وكِتابكم فأَجابم السلمون بأَننا آمَنّا با أُْنزِلَ إِلينا وما أُنْزِلَ إِليكم وآمَنّا بال‬
‫صمِ والمع‬
‫ل ْ‬
‫لصِيمُ كا َ‬
‫جةُ السلمي وا َ‬
‫وملئكته وكُتُِبهِ ورسُله وأَنتم كفرت ببعض فظهرتْ ُح ّ‬
‫صمُ يصلح‬
‫ل ْ‬
‫ُخصَماءُ و ُخصْمانٌ وقوله عز وجل ل َتخَفْ َخصْمان أَي نن َخصْمانِ قال وا َ‬
‫صمُْتهُ َخصْما كأَنك قلت هو ذو َخصْم وقيل‬
‫للواحد والمع والذكر والُنثى لَنه مصدر َخ َ‬
‫صمَ ْينِ خَصمْان لَخذ كل واحد منهما ف شقّ من الِجاج وال ّدعْوى قال هؤلء َخصْمي‬
‫خ ْ‬
‫لل َ‬
‫صمُو َن وقوله‬
‫صمٌ َجدِلٌ على النسب وف التنيل العزيز بل هم قوم َخ ِ‬
‫وهو خصمي ورجل َخ ِ‬
‫صمُونَ فيمن قرأَ به ل يلو‬
‫خ ّ‬
‫تعال َي َ‬
‫( * قوله « يصمون فيمن قرأ به ل يلو إل » ف زاده على البيضاوي وف قوله تعال يصمون‬
‫سبع قراءات الول عن حزة يصمون بسكون الاء وتفيف الصاد والثانية يتصمون على‬
‫الصل والثالثة يصمون بفتح الياء وكسر الاء وتشديد الصاد أسكنت تاء يتصمون فأدغمت‬
‫ف الصاد فالتقى ساكنان فكسر أولما والرابعة بكسر الياء إتباعا للخاء والامسة يصمون‬
‫بفتح الياء والاء وتشديد الصاد الكسورة نقلوا الفتحة الالصة الت ف تاء يتصمون بكمالا‬
‫إل الاء فأدغمت ف الصاد فصار يصمون بإخلص فتحة الاء وإكمالا والسادسة يصمون‬
‫بإخفاء فتحة الاء واختلسها وسرعة التلفظ با وعدم إكمال صوتا نقلوا شيئا من صوت‬
‫فتحة تاء يتصمون إل الاء تنبيها على أن الاء أصلها السكون والسابعة يصمون بفتح الياء‬
‫وسكون الاء وتشديد الصاد الكسورة والنجاة يستشكلون هذه القراءة لجتماع ساكني‬

‫على غي حدها إذ ل يكن أول الساكني حرف مد ولي وإن كان ثانيهما مدغما ) من أَحد‬
‫صمُونَ مُخَْتلَسة الركة وإما أَن‬
‫خَت ِ‬
‫أَمرين إما أَن تكون الاء مسكنة الَبتّة فتكون التاء من يَ ْ‬
‫تكون الصاد مشددة فتكون الاءُ مفتوحة بركة التاء النقول إليها أَو مكسورة لسكونا‬
‫صمِ ا َل ْرءَ ف تُراثِ أَبيه أَي َتعَ ّلقْ بشيء فإن أَصبتَه وإلّ ل‬
‫وسكون الصاد الُول وحكى ثعلب خا ِ‬
‫صمْتُه أَ ْخصِمهُ بالكسر ول يقال بالضم وهو شاذ ومنه قرأ‬
‫صمْتُ فلنا فَخ َ‬
‫يضرك الكلم وخا َ‬
‫خصِمونَ لَن ما كان من قولك فاعَلْتُه ففعَلْتُه فإن َيفْعِلُ منه يردّ إل الضم إذا ل يكن‬
‫حزة وهم يَ ْ‬
‫حرف من حروف اللق من أي باب كان من الصحيح عاَلمْتهُ َفعَ َلمْتُه َأعْ ُل ُمهُ بالضم وفاخَرْته‬
‫َففَخَرْته أَ ْفخَرُه بالفتح لَجل حرف اللق وأَما ما كان من العتل مثل وجدت وبِعتُ ورميت‬
‫وخَشِيتُ و َسعَيْتُ فإن جيع ذلك يرد إل الكسر إلّ ذوات الواو فإنا ترد إل الضم تقول‬
‫خفْتُه أَخُوفهُ وليس ف كل شيء يكون ذلك ل يفل نازعْتُه‬
‫ضوْتُه أَ ْرضُو ُه وخاوَفَن ف ُ‬
‫راضَيُْتهُ فَ َر َ‬
‫خصّمونَ يريد يَخَْتصِمونَ فَيقْلِبُ التاء صادا‬
‫فنَزعْتُه لنم يستغنون عنه ِبغَلَبُْتهُ وأَما من قرأَ وهم َي َ‬
‫فيدغمه وينقل حركته إل الاء ومنهم من ل ينقل ويكسر الاء لجتماع الساكني لَن‬
‫الساكن إذا حُرّك حُرّكَ إل الكسر وأَبو عمرو يتلس حركة الاء اختلسا وأَما المع بي‬
‫صمُ الانب‬
‫ل ْ‬
‫ص ِمهِ وا ُ‬
‫صمْتُ فلنا إذا لقّنْته حُجته على َخ ْ‬
‫الساكني فلحن وال أَعلم وأَ ْخ َ‬
‫صمَ الرجلُ غي‬
‫لصُومَةِ قال ابن بري تقول َخ ِ‬
‫صمُ بكسر الصاد الشديد ا ُ‬
‫ل ِ‬
‫والمع أَخْصامٌ وا َ‬
‫صمٌ كما قال سبحانه بل هم قوم َخصِموُنَ وقد يقال َخصِيم قال والَظهر عندي‬
‫متعدّ فهو َخ ِ‬
‫س وعَشيِرٍ بعن مُْعاشرٍ و َخدِينٍ بعن مُخادنٍ قال‬
‫صمٍ مثل َجلِيسٍ بعن مُجالِ ٍ‬
‫أَنه بعن مُخا ِ‬
‫وعلى ذلك قوله سبحانه وتعال فل تكن للخائني َخصِيما أَي مُخاصِما قال ول يصح أَن ُيقْرَأَ‬
‫صمْ والَصيم الذي‬
‫صمَ العال بالُصو َمةِ وإن ل يُخا ِ‬
‫ل ِ‬
‫على هذا َخصِما لَنه غي مَُت َعدّ لَن ا َ‬
‫صمُ طرَف الرّاوَِيةِ الذي ِبحِيال العَزْلءِ ف مُؤَخّرِها وطرفها الَعلى هو ال ُعصْمُ‬
‫ل ْ‬
‫صمُ غيه وا ُ‬
‫يُخا ِ‬
‫والمع أَخْصامٌ وقيل أَخْصامُ الَزادَةِ و ُخصُومُها زواياها و ُخصُومُ السحابة جوانبها قال الَخطل‬
‫يصف سحابا إذا َطعَنَتْ فيه الَنُوبُ تَحامَلَتْ بَأعْجازِ َجرّارٍ تَداعَى خُصومُها أَي تَجاوبَ‬
‫لنُوب فيه َسوْقُها إياه والَرّار الثقيل ذو الاء تَحاملتْ بأَعجازه دفعت‬
‫جوانبها بالرعد و َط ْعنُ ا َ‬
‫أَواخرَهُ خُصومُها أَي جوانُبها والَخْصامُ الت عند الكُلَْي ِة وهي من كل شيءٍ قال أَبو ممد‬
‫جمَ العِيدانُ من أَخْصامِها والُ ْخصُومُ عُ ْروَةُ الُواِلقِ أَو ال ِعدْل‬
‫لذَْلمِيّ يصف الِبل واهْتَ َ‬
‫اَ‬
‫صمُ بالضم جانب العِدْلِ وزاوِيَتُه يقال للمتاع إذا وقع ف جانب الوِعاء من خُرْج أَو‬
‫ل ْ‬
‫وا ُ‬
‫صمُ كلّ شيء طرفُه من الَزادَة‬
‫صمِ الوِعاءِ وف زاوية الوعاء و ُخ ْ‬
‫جُواِلقٍ أَو عَ ْيَبةٍ قد وقع ف ُخ ْ‬
‫شدّ با على ظهر البعي‬
‫صمُ الرّوايا فهي البال الت تُثْبَتُ ف عُراها ويُ َ‬
‫والفِراش وغيها وأَما ُع ُ‬
‫صمِ كل‬
‫صمْتُ الَزادة إذا شددتا بالعِصام ْينِ وأَنشد ابن بري شاهدا على ُخ ْ‬
‫واحدها عِصامٌ وَأ ْع َ‬
‫شيء جانبه وناحيته للطّرمّاح ُتزَجّي عِكاكَ الصّيْفِ أَخْصامُها العُل وما نَزَلَتْ َحوْلَ ا َلقَرّ على‬

‫َع ْمدِ أَخْصامها فُرَجُها وقال الَخطل تَداعى ُخصُومُها وف الديث قالت له ُأمّ سَ َل َمةَ أَراك سا ِهمَ‬
‫صمِ الفِراش فبِتّ‬
‫الو ْجهِ َأ ِمنْ عِ ّلةٍ ؟ قال ل ولكنّ السبعةَ الدّناني الت أُتِينا با َأمْسِ نسيتُها ف ُخ ْ‬
‫صمَة من خَرَزِ‬
‫ل ْ‬
‫صمُ الفراش طرفه وجانبه و ُخصْمُ كلّ شيء طرفه وجانبه وا َ‬
‫ول أَقسمها ُخ ْ‬
‫الرجال يلبسونا إذا أَرادوا أَن ينازعوا قوما أَو يدخلوا على سلطان قربا كانت تت َفصّ‬
‫صمْتُ فلنا غلبته‬
‫الرجل إذا كانت صغية وتكون ف ِزرّه وربا جعلوها ف ذُؤابة السيف و َخ َ‬
‫صمْته خِصاما و ُخصُومَةً‬
‫صمْتُه إذا غلبته ف الِصام يقال َخ َ‬
‫لصُو َمةُ مصدر ُخ َ‬
‫صمُْتهُ وا ُ‬
‫فيما خا َ‬
‫صمٌ إِل انفتح‬
‫سدّ منه ُخ ْ‬
‫وف حديث سَهْل بن حُنَيْفٍ يوم صِفّيَ لا حُ ّكمَ الَكَمان هذا أَمر ل ُي َ‬
‫صمٌ أَراد الِخبار عن انتشار الَمر وشدته وأَنه ل يتهيأ إصلحُه وتَلفيه لَنه بلف‬
‫علينا منه ُخ ْ‬
‫صمُ‬
‫ضمّتْ عليه الَشْفارُ والسيف َيخَْت ِ‬
‫ما كانوا عليه من التفاق وأَخْصامُ العيِ ما ُ‬
‫( * قوله « والسيف يتصم » كذا ذكره الوهري هنا وغلطه صاحب القاموس وصوب أنه‬
‫بالضاد العجمة وأقره شارحه وعضده بأن الَزهري أيضا ضبطه بالعجمة )‬
‫َجفْنَه إذا أكله من ِحدّتِه‬

‫( ‪)12/180‬‬
‫ضمُ الَكل بأقْصى‬
‫ل ْ‬
‫ضمُ الَكل عامةً وقيل هو مَلءُ الفم بالأكول وقيل ا َ‬
‫ل ْ‬
‫( خضم ) ا َ‬
‫ضمُ بأَدْناها قال أَْي َمنُ بن خُ َريْم يذكر أَهل العراق حي ظهر عبد اللك على‬
‫الَضراس وال َق ْ‬
‫ضمَا وقيل‬
‫ضمِ أَن يأْكلوا الق ْ‬
‫ل ْ‬
‫ُمصْعَبٍ رَ َجوْا بالشّقاقِ الَكل َخضْما فقد َرضُوا أَخيا من اكْلِ ا َ‬
‫ضمٌ وقيل الَضمُ‬
‫ضمُ أَكلُ الشيء والرّطْب خاصة كالقِثّاء ونوه وكلّ أَكل ف َسعَة و َرغَد َخ ْ‬
‫ل ْ‬
‫اَ‬
‫ضمَ‬
‫ضمُ َقضْما والُضامُ ما ُخ ِ‬
‫ضمَ َي ْق َ‬
‫ضمُ َخضْما و َق ِ‬
‫خ َ‬
‫للنسان بنلة ال َقضْم من الدّابّة َخضِم يَ ْ‬
‫ضمُوا‬
‫وف حديث أَب هريرة أنه مَرّ َبرْوا َن وهو يبن بُنيانا له فقال ابْنوا شديدا وَأمّلُوا بعيدا وا ْخ َ‬
‫ضمُه خضْما قال الَصمعي هو الَكل بميع‬
‫ضمُ الوهري َخضِمت الشيءَ بالكسر أَ ْخ َ‬
‫فَسََن ْق َ‬
‫ضمَ البل نَبَْتةَ الربيع‬
‫خصَو َن مال ال َخ ْ‬
‫الفم وف حديث عليّ عليه السلم فقام إليه بنو أُميّة يَ ْ‬
‫ضمُ َخضْما وف حديث أَب ذرّ‬
‫خ َ‬
‫ضمَ يَ ْ‬
‫ضمُ بأَدْناها َخ ِ‬
‫ضمُ الكل بأَقصى الَضراس وال َق ْ‬
‫ل ْ‬
‫اَ‬
‫ض َمةٌ‬
‫تأكلون َخضْما ونأكل َقضْما وف حديث ا ُل ِغيَة بِئس ل َعمْرُ الِ زوج الرأةِ السلمة ُخ َ‬
‫لضِيمة النبت إذا كان رَطْبا أَخضر‬
‫لضْم وهو من أبنية البالغة أَبو حنيفة ا َ‬
‫حُ َط َمةٌ أَي شديد ا َ‬
‫لضِيمةُ من الَرض مثل‬
‫ض ُمهُ كيف شاءت وا َ‬
‫خ ِ‬
‫قال وأَحسبه ُسمّيَ َخضِيمةً لَن الراعية تَ ْ‬
‫ضمٌ ُموَسّعٌ عليه من الدنيا و َخضَم له من ماله أَعطاه عن‬
‫خ َ‬
‫ضلّة وهي الناعمة الِنباتُ ورجلُ مُ ْ‬
‫ل ُ‬
‫اُ‬
‫لمُولُ‬
‫ضمّ على وزن ا ِلجَفّ السيد ا َ‬
‫ل َ‬
‫ضمَ وا ِ‬
‫ابن الَعراب ورَدّ ذلك ثعلب وقال إنا هو َه َ‬
‫ضمّونَ ول يُكَسّرُ‬
‫الَوادُ ا ِلعْطاءُ الكثي العروفِ والعطيةِ ول توصف به الرأة والمع ِخ َ‬

‫ضمّ قال الشاعر رَوا ِفدُهُ َأكْ َرمُ الرّافِدات َبخٍ لكَ بَخّ‬
‫ضمّ البحر لكثرة مائه وخيه وبر ِخ َ‬
‫ل َ‬
‫وا ِ‬
‫ضمّ َفخَ َطمُوا َأمْ َر ُهمُ‬
‫ل َ‬
‫ضمّ وا ِ‬
‫ل َ‬
‫ضمّ أَيضا المع الكثي قال العجاج فاجَْتمَع ا ِ‬
‫ل َ‬
‫ضمّ وا ِ‬
‫لَبحْرٍ ِخ َ‬
‫ضمّ الفرس‬
‫ل َ‬
‫وزَمّوا َخطَموا أَمرهم أَحكموه وكذلك َزمّوا وأَصلها من الِطام والزّمامِ وا ِ‬
‫ضمُ العظمَ إذا قطعه ومنه‬
‫ضمُه َخضْما قطعه والسيفُ يَخَت ِ‬
‫خ ِ‬
‫ضمَه َي ْ‬
‫الضخم العظيم الوَسَطِ و َخ َ‬
‫ضمَ الطريقَ إذاقطعه وأَنشد ف‬
‫ضمُ الدّا ِرعَ ف أَثوابه واخَْت َ‬
‫قوله إنّ القُساسِيّ الذي ُي ْعصَى به يَخَْت ِ‬
‫ضمُ البِيد بغي َتعْبِ‬
‫ضمّرٍ ضَواِبعٌ مِثْلُ ِقسِيّ ال َقضْبِ َتخَْت ِ‬
‫صفة إبل ُ‬
‫( * قوله « بغي تعب » كذا هو مضبوط ف التهذيب وكذا ف التكملة بسكون العي وعليه‬
‫علمة صح )‬
‫حذَ الديدَ َقطَعَ قال أَبو وَجْزَة َحرّى ُموَقّ َعةٌ ماجَ‬
‫سنّ لَنه إذا َش َ‬
‫ضمّ الِ َ‬
‫ل َ‬
‫ضمّ قاطع وا ِ‬
‫وسيف ِخ َ‬
‫سنّ من الِبل‬
‫ضمّ ف قول أَب وجزة الُ ِ‬
‫ل َ‬
‫سقّى الاءَ َعجّاجِ وف الصحاح ا ِ‬
‫ضمّ ُي َ‬
‫البَنانُ با على ِخ َ‬
‫سنّ عليه الديدُ قال وكذلك حكاه أَبو عبيد عن ا ُلمَويّ‬
‫سنّ الذي ُي َ‬
‫قال ابن بري صوابه ا ِل َ‬
‫وذكر البيت الذي ذكره لَب وجزة وقد أَورده ابن سيده وغيه وفسره فقال شبهها بسهم‬
‫ضمّ يأكل الديد عَجّاج أَي بصوته عَجِيج‬
‫مُوَقّعٍ قد ماجت الَصابع ف سَنّه على َحجَرٍ ِخ َ‬
‫ض ّمةُ بالضم وتشديد اليم عظمة الذراع وهي مستغلظها‬
‫ل ُ‬
‫والَرّى الِرْماة العَطْشَى الَصمعي ا ُ‬
‫ضمّته أَي ف‬
‫ضمّة الذراع مُعْ َظمُها و َطعَنَ ف ُخ ُ‬
‫ضمّة الذّراعِ هذا ا ُلخْتَل و ُخ ُ‬
‫قال العجاج ُخ ُ‬
‫لضِيمةُ حِنْطة‬
‫ض ّمةَ مُعْ َظمُ كل أمر وا َ‬
‫ل ُ‬
‫ضمّ ِة قومه أَي أَوساطهم ويقال إن ا ُ‬
‫وسطه وفلن ف ُخ ُ‬
‫تؤخذ فتَُنقّى وُتطَيّبُ ث تعل ف القدر ويصبّ عليها ماء فتطبخ حت َت ْنضَجَ وقال أَبو حنيفة هو‬
‫ضمُ الاء الذي ل يَبْلُغُ أَن يكون أُجاجا يشربه الال ول يشربه‬
‫خ ِ‬
‫الرطْبُ الَخضر من النبات والُ ْ‬
‫حوْلَ َبيْتَي‬
‫لضّم المع الكثي من الناس قال َحوْل أُسَّيدُ والُجَيمُ ومازنٌ وإذا حَلَلْتُ فَ َ‬
‫الناس وا َ‬
‫ضمٌ على وزن َب ّقمٍ اسم العَنْبَر بن عمرو بن‬
‫ضمُ وف الصحاح َخ ّ‬
‫ل ّ‬
‫ضمُ و َخضّم اسم بلد وا َ‬
‫َخ ّ‬
‫ضمِ وهو الضغ بالَضراس‬
‫ل ْ‬
‫تيم وقد غلب على القبيلة يزعمون أَنم إنا سُموا بذلك لكثرة ا َ‬
‫لَنه من أَبنية الَفعال دون الَساء قال ابن بري ومنه قول طَريف بن مالك العَنْبي َحوْل‬
‫ضمُ و َخضّمٌ اسم ماء زاد الَزهري لبن تيم‬
‫حوْلَ بَيتَ َخ ّ‬
‫ج َعةٌ وإذا نَزَلْتُ فَ َ‬
‫فَوارِسُ من أُ َسّيدَ شَ ْ‬
‫ضمَا ول َظلِلْنا بالَشائي قُّيمَا وف الصحاح بالَشاء‬
‫وقال لول الَلهُ ما سَكَنّا َخ ّ‬
‫( * قوله « وف الصحاح بالشاء قيما » كذا هو بالصل )‬
‫ضمَ با‬
‫قُيّما قال وهو شاذ على ما ذكرناه ف َبقّم أَبو تراب قال زائدة القيسيّ َخضَفَ با و َخ َ‬
‫ضمْ‬
‫ل ْغلَب إن قابَلَ العِرْسَ تَشَكّى و َخ َ‬
‫إذا ضَرط وقاله عَرّامٌ وأَنشد ل َ‬
‫صمَ‬
‫( * قوله « إن قابل إل » تامه كما ف التكملة وإن تول مدبرا عنها خضم ) الَزهري و َح َ‬
‫ضمِ الفِراش أَي جانبه قال‬
‫مثله بالاء والصاد وف حديث أُم َس َل َمةَ الدناني السبعة نسيتها ف ُخ ْ‬
‫ابن الَثي حكاها أَبو موسى عن صاحب التتمة وقال الصحيح بالصاد الهملة وقد تقدم وف‬

‫لضِماتِ‬
‫حديث كعب بن مالك وذكر المعة ف نقيع يقال له َنقِيعُ ا َ‬
‫( * قوله « الضمات » كفرحات كما ضبطه السيد السمهودي وضبطه اللل بالتحريك‬
‫وضبطه صاحب القاموس ف تاريخ الدينة بالكسر أفاده شارح القاموس ) وهو موضع بنواحي‬
‫ضمّانِ موضع‬
‫ل ُ‬
‫الدينة وا ُ‬

‫( ‪)12/182‬‬
‫خضْ َرمٌ وخُضارِمٌ كثي وخرج العَجّاج يريد اليَمامة‬
‫ض ِرمٌ كثية الاء وماء مُ َ‬
‫( خضرم ) بئر ِخ ْ‬
‫فاستقبله جَريرُ بن الَطَفى فقال أَين تريد ؟ قال أُريد اليمامة قال تد با نَبيذا ِخضْرِما أي كثيا‬
‫لضْ ِرمُ بالكسر الَواد الكثي‬
‫لضْ ِرمُ الكثي من كل شيء وكلّ شيء كثي واسع ِخضْ ِرمٌ وا ِ‬
‫وا ِ‬
‫لضْ ِرمَ ف وصف البحر وقيل‬
‫لضْ ِر ِم وهو الكثي الاء وأَنكر الَصمعي ا ِ‬
‫العطية مشبه بالبحر ا ِ‬
‫السيد الَمولُ والمع خَضا ِرمُ وخَضا ِرمَةٌ الاء لتأْنيث المع و ِخضْ ِرمُونَ ول توصف به الرأة‬
‫خضْ َرمَةٌ قُطعَ‬
‫خضْ ِرمُ من الزّبْد الذي يتفرق ف البد ول يتمع وناقة مُ َ‬
‫لضْ ِرمِ والَُت َ‬
‫والُضا ِرمُ كا ِ‬
‫لضْرَمةُ قَطْعُ إحدى الُذني وهي ِس َمةُ الاهلية و َخضْ َرمَ الُذن قطع من طرفها‬
‫طرَف أُذنا وا َ‬
‫خضْ َر َمةُ من النوق والشاء القطوعة نصف الُذن‬
‫شيئا وتركه يَنُوسُ وقيل قطعها بنصفي وقيل ا ُل َ‬
‫خضْ َرمَةٍ وقيل‬
‫وف الديث َخطَبَنا رسول ال صلى ال عليه وسلم يوم النحر على ناقة مُ َ‬
‫خضْرِمونَ َن َعمَ ُهمْ فلما جاء السلمُ أَمرهم‬
‫ض َرمَةُ الت قطع طرف أُذنا وكان أَهل الاهلية ُي َ‬
‫خ ْ‬
‫الُ َ‬
‫خضْ ِرمُ منه أَهل الاهلية وأَصل‬
‫النب صلى ال عليه وسلم أن يُخَضرِموا من غي الوضع الذي ُي َ‬
‫لضْ َر َمةِ أَن يعل الشيء بَ ْينَ َب ْينَ فإذا قطع بعض الُذن فهي بي الوافِرَةِ والناقِصة وقيل هي‬
‫اَ‬
‫خضْ َرمٌ لَنه‬
‫النتوجة بي النجائب والعُكاظِيّات ومنه قيل لكل من َأدْرَكَ الاهلية والسلم مُ َ‬
‫ل ْفضِ وامرأة‬
‫خضْ َر َمةٌ أَخطأَت خا ِفضَتُها فأصابت غي موضع ا َ‬
‫ض َرمَتَ ْينِ وامرأَة مُ َ‬
‫ل ْ‬
‫أَدرك ا َ‬
‫خضْ َرمَةٌ أَي مفوضة قال إبراهيم الرب َخضْ َرمَ أَهل الاهلية َن َعمَ ُهمْ أَي قطعُوا من آذانا ف‬
‫مُ َ‬
‫غي الوضع الذي َخضْ َرمَ فيه أَهلُ الاهلية فكانت َخضْ َر َمةُ أَهل الِسلم بائنة من َخضْ َرمَةِ أَهل‬
‫الاهلية وقد جاء ف حديث أَن قوما من بن تيم بُيّتُوا َليْلً وسِيقَ َن َعمُ ُهمْ فادعوا أَنم َخضْ َرمُوا‬
‫َخضْ َرمَةَ السلم وأَنم مسلمون فردوا أَموالم عليهم فقيل لذا العن لكل من أَدرك الاهلية‬
‫خضْ َرمٌ ل‬
‫ضرَمتَيِ خضْرمة الاهلية و َخضْرمة السلم ورجل مُ َ‬
‫ل ْ‬
‫خضْ َرمٌ لَنه أَدرك ا َ‬
‫والسلم مُ َ‬
‫خضْ َرمٌ‬
‫خضْ َرمٌ إذا كان نصفُ عمره ف الاهلية ونصفه ف السلم وشاعر مُ َ‬
‫ختَِتنْ ورجل مُ َ‬
‫يَ ْ‬
‫خضْ َرمْ‬
‫أَدرك الاهلية والسلم مثل لَبيدٍ وغيه من أَدركهما قال الشاعر إل ابنِ حَصانٍ ل تُ َ‬
‫ض ِرمٌ بكسر‬
‫خ ْ‬
‫جدودُه كثيِ الثّنا والِيم والفَرْعِ وا َلصْلِ قال ابن بري أَكثر أَهل اللغة على أَنه مُ َ‬
‫الراء لَن الاهلية لا دخلوا ف السلم َخضْ َرمُوا آذان إبلهم ليكون علمة لسلمهم إن ُأ ِغيَ‬

‫خضْ َرمٌ بفتح الراء‬
‫ض ِرمٌ وأَما من قال مُ َ‬
‫خ ْ‬
‫عليها أَو حُورِبوا ويقال لن َأدْرَكَ الاهلية والسلم مُ َ‬
‫خضْ ِرمُ الذي‬
‫ط ومنه الُ َ‬
‫فتأويله عنده أَنه ُقطِعَ عن الكفر إل السلم وقال ابن خالويه َخضْ َرمَ َخلّ َ‬
‫خضْ َرمٌ ناقص الَسَبِ‬
‫خضْ َرمٌ أَبوه أَبيض وهو أَسود ورجل مُ َ‬
‫أَدرك الاهلية والسلم ورجل مُ َ‬
‫خضْ َرمُ النسب أَي َدعِيّ وقد يُ ْترَكُ ذكر النسب‬
‫وقيل هو الذي ليس بكري النسب ورجل مُ َ‬
‫ض َرمُ ف نسبه الختلط من أَطرافه وقيل هو الذي ل يعرف‬
‫خ ْ‬
‫ض َرمُ ال ّدعِيّ وقيل الُ َ‬
‫خ ْ‬
‫فيقال الُ َ‬
‫لضْرِ أَم كَفّ‬
‫أَبواه وقيل هو الذي ولدته السّراري وقوله فقلت أَذاكَ السّهمُ َأ ْهوَنُ وَ ْقعَةً على ا ُ‬
‫خضْ َرمِ ؟‬
‫الَجيِ الُ َ‬
‫( * قوله « الضر » هكذا ف الصل )‬
‫خضْرَم بفتح الراء ل يدرى‬
‫إنا هو أَحد هذه الَشياء الت ذكرناها ف الَسَب والنسبِ ولم مُ َ‬
‫خضْ َرمٌ حكاه ابن الَعراب ول يفسره قال ابن سيده وعندي أَنه‬
‫أَمن ذكر هو أم من أُنثى وطام مُ َ‬
‫خضْ َرمٌ غي َع ْذبٍ عنه أَيضا‬
‫الذي ليس ُب ْلوٍ ول مُرّ وف التهذيب بي الثقيل والفيف وماء مُ َ‬
‫لضَ ِرمُ مثال العُ َلبِطِ فَ ْرخُ الضّبّ يكون ِحسْلً ث‬
‫وماء ُخضَ ِر ٌم عن يعقوب بي اللو والِ ْلحِ وا ُ‬
‫ُخضَرِما قال ابن دريد وهو ِحسْلٌ ث مُطَبّخٌ ث خُض ِرمٌ ث ضَبّ ول يذكر الغَيْداقَ وذكره أَبو زيد‬
‫والُضارِمةُ قوم بالشام وذلك أَن قوما من العجم خرجوا ف أَول السلم فتفرقوا ف بلد‬
‫العرب فمن أَقام منهم بالبصرة فهم الَساوِرَةُ ومن أَقام منهم بالكوفة فهو الَحامِر ُة ومن أَقام‬
‫منهم بالشام فهم الَضارِم ُة ومن أَقام منهم بالَزيرة فهم الَراجِم ُة ومن أَقام منهم باليمن فهم‬
‫الَبْنا ُء ومن أََقام منهم با َل ْوصِلِ فهم با َلوْصِلِ فهم الَرامِ َقةُ وال أَعلم‬

‫( ‪)12/184‬‬
‫ل ْطمُ من كل طائر مِنْقارُهُ أَنشد ثعلب ف صفة قَطاةٍ َلصْهَبَ صَيْفيّ ُيشَّبهُ خَ ْطمُه إذا‬
‫( خطم ) ا َ‬
‫ل ْطمُ‬
‫ل ْطمُ من كل دابة ُم َق ّدمُ أَنفها وفمها نو الكلب والبعي وقيل ا َ‬
‫سقِيه حَّبةَ قِ ْلقِلِ وا َ‬
‫قَطَ َرتْ تَ ْ‬
‫حفَ َلةِ من الفرس ابن الَعراب هو من السبع الَطْم والُرْطو ُم ومن النير‬
‫لْ‬
‫من السبع بنلة ا َ‬
‫ل ْطمُ من البازي‬
‫الفِنْطِيسةُ ومن ذِي الناح غي الصائد الِنْقارُ ومن الصائد ا َلنْسِرُ وف التهذيب ا َ‬
‫خ ِطمٌ بكسر الطاء‬
‫ومن كل شيء مِنْقارُهُ أَبو عمرو الشيبان الُنوف يقال لا الَخا ِط ُم واحدها مَ ْ‬
‫وف حديث َكعْب يبعث ال من بَقيعِ الغَرْ َقدِ سبعي أَلفا ُهمْ خيارُ مَن يَ ْنحَتّ عن خَطْمه ا َلدَرُ أَي‬
‫تنشقّ عن وجهه الَرضُ وأَصل الَ ْطمِ ف السباع مقادي أُنوفها وأَفواهها فاستعارها للناس ومنه‬
‫حيَ ْينِ ِبرْطيلُ أَي أَنفها‬
‫قول كعب بن ُزهَ ْيرٍ كَأ ّن ما فاتَ عَيَْنيْها و َمذْبَحها من خَ ْطمِها ومن اللّ ْ‬
‫وف الديث ل يصلّ أَحدُكم وثوُبهُ على أَنفه فإن ذلك خَ ْطمُ الشيطان وف حديث الدجال‬
‫خ َط ُمهُ أَنفه والمع مَخاطِم‬
‫خ ِط ُمهُ ومِ ْ‬
‫خَبَأتُ لكم َخ ْطمَ شاةٍ ابن سيده وخَ ْطمُ النسان ومَ ْ‬

‫خ ِط ُمهُ خَطْما ضرب مَخْ ِط َمهُ وخَ َطمَ فلنٌ بالسيف إذا ضرب حاقّ وسْطِ أَنفِهِ ورجل‬
‫وخَ َط َمهُ يَ ْ‬
‫أَخْ َطمُ طويل الَنف روى عبد الرحن بن القاسم عن أَبيه قال َأوْصى أَبو بكر أَن ي َكفّنَ ف ثوبي‬
‫جعَلَ معهما ثوبٌ آخر فأَرادت عائشة أَن تبتاع له أَثوابا ُجدُدا فقال عمر ل‬
‫كانا عليه وأَن ُي ْ‬
‫ضعَتِ الُ ُطمُ على آِنفُنا فبكى عمر‬
‫يُ َك ّفنُ إلّ فيما َأوْصَى به فقالت عائشة يا عمر وال ما ُو ِ‬
‫وقال َكفّنِي أباك فيما شئت قال شر معن قولا ما ُوضِعَت الُ ُطمُ على آُنفِنا أَي ما مَلَكْتَنا بعدُ‬
‫ل ُطمُ جع خِطا ٍم وهو البل الذي يقاد به البعي ويقال‬
‫فتنهانا أَن نصنع ما نريد ف أَملكنا وا ُ‬
‫ل ُطمَا‬
‫للبعي إذا َغلَبَ أَن ُيخْ َطمَ مَنَعَ خِطا َمهُ وقال الَعشى أَرادوا نَحْتَ أَْثلَتِنا وكنا َنمْنَع ا ُ‬
‫والَ ْط َمةُ َر ْعنُ البل‬
‫( * قوله « والطمة رعن البل » ضبط ف الَصل والحكم والنهاية بفتح الاء وسكون الطاء‬
‫وف بعض نسخ الصحاح بضم الاء )‬
‫والِطامُ الزّمامُ وخَ َطمْتُ البعي زَ ْمُتهُ ابن شيل الِطامُ كل حبل ُيعَ ّلقُ ف حَ ْلقِ البعي ث ُيعْ َقدُ على‬
‫ب وما جعلت لشِفار بعيك من حبل فهو خِطامٌ‬
‫أَنفه كان من ِج ْلدٍ أَو صوف أَو ليف أَو قِنّ ٍ‬
‫ضفِرَ من الَ َدمِ فهو جَريرٌ وقيل‬
‫وجعه الُ ُطمُ ُيفْتَلُ من اللّيف والشعر والكَتّان وغيه فإذا ُ‬
‫خ ِطمِه قال وخَ َط َمهُ بالِطامِ إذا‬
‫الِطامُ البل يعل ف طرفه حلقة ث ُيقَ ّلدُ البعي ث يُثَنّى على مَ ْ‬
‫عُ ّلقَ ف حَ ْلقِه ث ثُنّيَ على أَنفه ول يثقب له الَنف قال ابن سيده والِطامُ كلّ ما ُوضِع ف أَنف‬
‫البعي ليُقاد به والمع ُخ ُطمٌ وخَ َطمَه بالِطامِ َيخْ ِطمُه خَطما وخَ ّطمَه كلها جعله على أَنفه‬
‫خطّمةٌ ُشدّدَ‬
‫وكذلك إذا حَزّ أَنفه حَزّا غي َعمِيقٍ ليضع عليه الِطا َم وناقة مَخْطومةٌ ونوق مُ َ‬
‫للكثرة وف حديث الزكاة َفخَ َطمَ الُخرى دونا أَي وضَعَ الِطامَ ف رأسها وأَلقاه إليه لَيقُودَها‬
‫به قال ابن الَثي خِطام البعي أَن يأخذ حبلً من ليف أَو شعر أَو كتان فيجعل ف أَحد طرفيه‬
‫خ ّطمِه وأَما‬
‫حلقة ث يشد فيه الطرف الخر حت يصي كاللقة ث يقلد البعي ث يُثَنّى على مُ َ‬
‫الذي يعل ف الَنف دقيقا فهو الزّمامُ واستعار بعض الرّجّازِ الِطامَ ف الَشَرات فقال يا عَجَبا‬
‫لقد رأيْتُ عَجَبا حِمار قَبّانٍ َيسُوقُ أَ ْرنَبَا عاقِلَها خا ِطمَها أَن َت ْذهَبَا فقلت أَ ْردِفْن فقال مَرْحَبَا‬
‫أَراد لئل تذهب أَو مافة أَن تذهب ورواه ابن جن خا ِطمَها زَأمّها أَن تذهبا أَراد زامّها وقول‬
‫أَب النجم ِتلْ ُكمْ ُلجَ ْيمٌ فمت َتخْرِْن ِطمْ َتخْ ِطمْ أُمور قومها وَتخْ ِطمْ يقال فلن خا ِطمُ أَمر بَن فلنٍ‬
‫أي هو قائدهم و ُمدَبّرُ أَمرهم أَراد أَنم القادةُ لعلمهم بالُمور وف حديث شداد بن َأوْسٍ ما‬
‫تكلمتُ بكلمة إلّ وأَنا أَ ْخ ِطمُها أَي أَربطها وأَشدّها يريد الحتزاز فيما يقوله والحتياط فيما‬
‫يَ ْلفِظُ به وخِطامُ الدّلوِ حبلها وخِطامُ ال َقوْس وَترُها أَبوحنيفة خَ َطمَ القَوْسَ بالوَتَرِ َيخْ ِطمُها َخطْما‬
‫وخِطاما علقه عليها واسم ذلك ا ُلعَ ّلقِ الِطامُ أيضا قال الطّ ِرمّاحُ َيلْحَسُ ال ّرصْفَ له َقضَْبةٌ‬
‫حجُ الَ ْتنِ هَتُوفُ الِطام واستعاره بعض الرّجّازِ للدّْلوِ فقال إذا َجعَلْت الدّْلوَ ف خِطامِها‬
‫َسمْ َ‬
‫حيُ والَ ْخ َطمُ‬
‫َحمْراءَ من مَكّةَ أَو إحْرامِها وخَ َط َمهُ بالكلم إذا قَهره ومنعه حت ل َينْبِسُ ول يُ ِ‬

‫الَسود وخَ ْطمُ الليلِ أَول إقباله كما يقال أَنف الليل وقول الراعي أَتتنا خُزامَى ذاتُ َنشْرٍ‬
‫سكِ يَ ْنفَحُ قال الَصمعي مسك َخطّامٌ َيفْ َعمُ الَياشيم وروى ثعلب‬
‫وحَ ْنوَةٌ وراحٌ وخَطّامٌ من ا ِل ْ‬
‫عن ابن الَعراب عن النب صلى ال عليه وسلم مرسلً أَنه وعد رجلً أَن يَخْ ُرجَ إليه فأَبطأَ عليه‬
‫فلما خرج قال له شغلن عنك خَ ْطمٌ أَي َخطْبٌ جليل وكأَن اليم فيه بدل من الباء قال ابن‬
‫الَثي ويتمل أَن يراد به أَمر خَ َطمَه أَي منعه من الروج والِطامُ ِس َمةٌ دون العيني وقال أَبو‬
‫عليّ ف التذكرة الِطامُ ِس َمةٌ على أَنف البعي حت تنبسط على َخدّْيهِ النضر الِطامُ ِس َمةٌ ف‬
‫خطُومُ‬
‫عُرْضِ الوجه إل الد كهيئة الَطّ وربا وُ ِسمَ بِخِطامٍ وربا وُ ِسمَ بِطامَ ْينِ يقال جل مَ ْ‬
‫خِطا ٍم ومَخْطُومُ خِطامَيْنِ على الضافة وبه خِطامٌ وخِطامانِ وف حديث حُذيفة بن أَسِيدٍ قال‬
‫ترج الدابة فيقولون قد رأيناها ث تَتَوارى حت تعاقَبَ ناسٌ ف ذلك ث ترج الثانية ف أعظم‬
‫مسجد من مساجدكم فتأت السلمَ فُتسَ ّلمُ عليه وتأت الكافر فَتخْ ِطمُه وَتعَرّ ُفهُ ذنوبه قال شر‬
‫خ َطمُ البعي بالكَيّ يقال خَ َطمْتُ البعي وهو أَن‬
‫ل ْطمُ الََثرُ على الَنف كما يُ ْ‬
‫خ ِط ُمهُ ا َ‬
‫قوله فَتَ ْ‬
‫س َمةٍ ُيعْرفُ‬
‫سمُه بِ ِ‬
‫يُو َسمَ َبطّ من الَنف إل أحد َخدّيْه وبعي مَخْطومٌ ومعن قوله َتخْ ِطمُه أي ت ِ‬
‫با وف رواية ترج الدابة ومعها عَصا موسى وخاَتمُ سليمان فَُتحَلّي وجه الؤمن‬
‫( * قوله « فتحلي وجه الؤمن » كذا ف الصل والتكملة بالاء وف نسختي من النهاية باليم‬
‫وف التهذيب فتجلو )‬
‫س ُم ُه با من خَ َطمْتُ البعي إذا َكوَيَْتهُ َخطّا من الَنف‬
‫خ ِطمُ أَنف الكافر بالاَتمِ أَي ت ِ‬
‫بالعصا وتَ ْ‬
‫س َمةُ الِطام ومعناه أَنا تُؤثّرُ ف أَنفه ِسمَة يُعرف با ونو ذلك‬
‫إل أحد خديه وتسمى تلك ال ّ‬
‫س ُمهُ على الُرْطومِ وف حديث لَقيطٍ ف قيام الساعة والعَرْضِ على ال وأَما‬
‫قيل ف قوله سََن ِ‬
‫ل َممِ الَسود أَي تصيب خَ ْطمَه وهو أَنفه يعن تصيبه فتجعل له أَثَرا مثل‬
‫خ ِط ُمهُ بثل ا ُ‬
‫الكافر فَتَ ْ‬
‫خ ّطمُ من الَنف موضع الِطام قال ابن سيده ليس‬
‫ل َممُ الفحم والُ َ‬
‫صغْرٍ وا ُ‬
‫أثر الِطام فتردّه ب ُ‬
‫على الفعل لَنا ل نسمع َخ ّطمَ إلّ أَنم توهوا ذلك وفرس مُخَ ّطمٌ أخذ البياضُ من َخ ْطمِه إل‬
‫حنكه السفل والقول فيه كالقول ف الول وتزوج على خِطامٍ أَي تزوج امرأَتي فصارتا‬
‫خ ّطمُ وا ُلخَ ّطمُ الُبسْرُ الذي فيه‬
‫كالطام له وخَ َطمَ الديَ خَطْما خاط حواشَِيهُ عن كراع والُ َ‬
‫خطوط وطرائق الكسر عن كراع وقول ذي الرمة وإذ حَبَا من أَنفِ َرمْلٍ مَنْخِرُ خَ َطمَْنهُ خَطْما‬
‫ل ْطمِيّ‬
‫وهُنّ ُعسّرُ قال الَصمعي يريد بقوله خَ َطمْنَه مَرَرْنَ على أَنف ذلك الرمل فقَ َطعْنَهُ وا ِ‬
‫والَ ْطمِيّ ضرب من النبات ُيغْسَلُ به وف الصحاح ُيغْسَلُ به الرأسُ قال الَزهري هو بفتح‬
‫الاء ومن قال خِ ْطمِيّ بكسر الاء فقد لن وف الديث أنه كان يغسل رأسه بالِ ْطمِيّ وهو‬
‫جُنُبٌ َيجْتَ ِزئُ بذلك ول يصُبّ عليه الاء أَي أَنه كان يَ ْكتَفي بالاء الذي يَغسل به الِ ْطمِيّ‬
‫لطِيم شاعِرٌ من‬
‫سَت ْعمِلُ بعده ماء آخر يص به الغسل وقَيْسُ بن ا َ‬
‫وينوي به ُغسْلَ الَنابة ول يَ ْ‬
‫الَنصار وخَطِيمٌ وخِطامٌ وخُطا َمةُ أَساء وبنو خُطامَة بطن من العرب قوم معروفون وف التهذيب‬

‫لتِ وف الصحاح وخَ ْط َمةُ من الَنصار وهم بنو عبد ال‬
‫حَيّ من الَزْدِ و َخ ْطمَةُ بطن من َأوْسِ ال ّ‬
‫ج ٍع ووَلّى َي ُؤمّ الَ ْطمَ ل يدعو‬
‫بن مالك بن َأوْسٍ والَ ْطمُ وخَطْمةُ موضعان قال غداةَ دعا بن شِ ْ‬
‫صعْرَ الُدو دِ ل تَرِدُ الاءَ إلّ صِياما يقول هي صائمة‬
‫مُجِيبَا وأَنشد ابن الَعراب نَعاما بَ ْط َمةَ ُ‬
‫منه ل تَ ْط َع ُمهُ قال وذلك لَن النّعام ل تَرِدُ الاء ول تطعمه وذات الَطْماء‬
‫( * قوله « وذات الطماء » كذا بالصل ومثله ف الحكم وعبارة ياقوت ذات الطمى‬
‫موضع فيه مسجد لرسول ال صلى ال عليه وسلم بناه ف مسيه إل تبوك من الدينة ) من‬
‫مساجد سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم بي الدينة وتَبوكَ وخِطامُ الكَلْبِ من شعرائهم‬

‫( ‪)12/186‬‬
‫س ْوءِ وقيل هو نعت َس ْوءٍ والَيْعامةُ‬
‫ليْعامة كناية عن الرجل ال ّ‬
‫ل ْو َعمُ الَحْمق وا َ‬
‫( خعم ) ا َ‬
‫جبُوسُ والَبيس والأْبونُ والَُت َدثّرُ والِ ْثفَرُ والِثْفارُ وا َلمْسوحُ واحد‬
‫الأْبون والَ ْي َعمُ والَيْعامةُ والَ ْ‬
‫ضمَجُ هَيَجانُ الَيْعامَ ِة وهو الأْبون وف حديث الصادق ل يُحِبّنا َأهْلَ البيتِ‬
‫وقال أَبو عمرو ال ّ‬
‫الَيْعامةُ قيل هو الأْبون والياء زائدة والاء للمبالغة‬

‫( ‪)12/189‬‬
‫( خقم ) خَ ْيقَم حكاية صوت ومنه قوله يدعو خَ ْيقَما وخَيْقَما‬
‫( * قوله « يدعو خيقما إل » أوله كما ف التكملة‬
‫ول يزل عز تيم مدعما ‪ ...‬للناس يدعو خَيقما وخيقما )‬
‫قال أَبو منصور ورأيت ف ديار بن تيم َركِّيةً عادِّيةً تسمى‬
‫خَ ْيقَمانَةَ قال وأَنشدن بعضهم ونن نستقي منها كأَنّما ُن ْطفَةُ خَ ْيقَمانِ صَبيبُ حِنّاءٍ و َز ْعفَرانِ‬
‫وكان ماء هذه الركية أَصفر شديد الصفرة‬

‫( ‪)12/189‬‬
‫( خلم ) الِ ْلمُ بالكسر الصّديقُ الالص وهو خِ ْلمُ نساءٍ أَي تِ ْبعُ ُهنّ والمع أَخْلمٌ وخُلَماءُ قال‬
‫ابن سيده وعندي أن ُخلَماءَ إنا هو على توهم خَلِيم والُخاَل َمةُ الُصادقةُ والُغازََلةُ قال أَبو‬
‫العباس البد حكايةً عن البصريي كانوا ل يعدّون التفننة حت يكون لا خِلْمان سوى زوجها‬
‫ل ُلمُ شُحوم ثَ ْربِ الشاة‬
‫حمُ ثَ ْربِ الشاة وقال ابن الَعراب ف باب ُفعُلٍ ا ُ‬
‫أَبو عمرو الِ ْلمُ شَ ْ‬

‫سرَ الَ ْربَ أَخْلمُها كِشافا وهُيّجَتِ‬
‫صدِقاءُ والَخْلم الصحاب قال الكميت إذا ابتَ َ‬
‫والُ ُلمُ ا َل ْ‬
‫الَفْحُلُ والِ ْلمُ مَرِْبضُ الظبية أَو كِناسُها لْلفِها إياه وهو الَصل ف ذلك تتخذه َمأْلَفا وَت ْأوِي‬
‫ل ْلمُ أَيضا العظيم‬
‫سمّى الصديق خِلْما لُْلفَتِه وفلن خِ ْلمُ فلنٍ والَخْلمُ مَراِبضُ الغنم وا ِ‬
‫إليه وُي َ‬

‫( ‪)12/189‬‬
‫ج ِذبُ الَ ْلقِ وقيل هو الطويل‬
‫جمُ الَسيم العظيم وقيل هو الطويل ا ُلنْ َ‬
‫جمُ والَلَ ْي َ‬
‫للْ َ‬
‫( خلجم ) ا َ‬
‫جمَة‬
‫فقط قال رؤبة َخدْلء خَ ْل َ‬
‫( * قوله « خدلء خلجمة » كذا بالصل وشرح القاموس والذي ف التهذيب جللً خلجمة‬
‫وضبط جللً بوزن غراب )‬

‫( ‪)12/189‬‬
‫سةُ‬
‫خمّةُ الِكن َ‬
‫خمّهما َخمّا واخَْتمّهما كنسهما والخْتِمامُ مثله وا ِل َ‬
‫( خم ) َخمّ البيتَ والبئرَ َي ُ‬
‫وخُما َمةُ البيتِ والبئر ما ُكسِحَ عنه من التراب فأُلقِيَ بعضُه على بعضٍ عن اللحيان والُمامَةُ‬
‫خمّ من تراب البئر وخُمامةُ الائدة ما يَ ْنتَثِرُ من الطعام فيؤكل وُيرْجَى‬
‫والقُما َمةُ الكُناسةُ وما يُ َ‬
‫عليه الثواب وقلب مَخْمومٌ أَي َنقِيّ من الغِلّ والسد ورجل مَخمُومُ القلب َنقِيّ من الغش‬
‫وال ّدغَلِ وقيل َنقِيّهُ من الدنس وف الديث عن سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم خي‬
‫خمُومُ القلب ؟ قال الذي ل غش فيه ول حسد‬
‫الناس ا َلخْمومُ القلب قيل يا رسول ال وما ا َل ْ‬
‫وف رواية ُسئِلَ أَيّ الناسِ أَفضلُ ؟ قال الصادقُ اللسانِ الَخْمومُ القلب وف رواية ذو القلب‬
‫الَخْمومِ واللسان الصادق وهو من َخ َممْتُ البيت إذا كنسته ومثله قول مالك وعلى السّاقي‬
‫خمّ وذلك إذا كان خالصا ومَثَلٌ ُيضْ َربُ للرجل‬
‫سمّ ل َي ِ‬
‫َخمّ العي أَي كنسها وتنظيفها وهو ال ّ‬
‫خمّ ثياب فلن إذا كان‬
‫لمّ الثناء الطيب وفلن يَ ُ‬
‫خمّ وا َ‬
‫س ْمنُ ل َي ِ‬
‫إذا ُذكِرَ بي وأثْنِيَ عليه هو ال ّ‬
‫خمّه وطَرّهُ َيطُرّه طَرّا وبَلّه بثناء حسن ورَشّه‬
‫سنٍ يَ ُ‬
‫يُثْنِي عليه خيا وف النوادر يقال َخمّه بِثَناءٍ ح َ‬
‫خمّ َخمّا وخُموما‬
‫خمّ بالكسر ويَ ُ‬
‫كلّ هذا إذا أَتبعه بقول حسن و َخمّ الناقةَ حلبها و َخمّ اللحمُ يَ ِ‬
‫خمّ الذي قد‬
‫خ ّمأَي منت الليث اللحم الُ ِ‬
‫وهو َخمّ وأَ َخمّ أَنت أَو تغيت رائتحته ولم خا ّم ومُ ِ‬
‫خمّ بالكسر إذا أَنت وهو شِواءٌ أَو طبيخ‬
‫تغي ريه ولا يفسدْ كفساد الِيَفِ وقد َخمّ اللحمُ يَ ِ‬
‫خمّ الناسُ له قياما قال الطحاوي هو بالاء العجمة يريد‬
‫ستَ ِ‬
‫وف حديث معاوية من أَحب أَن يَ ْ‬
‫أَن تتغي روائحهم من طول قيامهم عنده ويروى باليم وقد تقدم قال ابن دريد َخمّ اللحمُ‬
‫أكثر ما يستعمل ف الطبوخ والَشْويّ قال فأَما النّيءُ فيقال فيه صَلّ وَأصَلّ وقال أَبو عبيد ف‬

‫الَمثلة َخمّ اللحمُ وأَ َخمّ إذا تغي وهو شواءٌ أَو قَديرٌ وقيل هو الذي يُنِْتنُ بعد الّنضْج وإذا خَبُثَ‬
‫لمُوم‬
‫ريحُ السّقاء فأَفسد اللبَ قيل أَ َخمّ اللبُ قال و َخمّ مثله وأَنشد الَزهري أَ َخمّ أَو قد َهمّ با ُ‬
‫( * قوله « أخم أو قد إل » الذي ف التهذيب قد حم أو قد إل )‬
‫لمُومُ ف‬
‫حلَبُ و َخمّ اللبُ وأَ َخمّ غَيّره خُبْثُ رائحة السّقاء وربا استعمل ا ُ‬
‫لمِيمُ اللب ساعة يُ ْ‬
‫وا َ‬
‫صمُوت يا ابن هشامٍ َعصَرَ الظلومِ إليك أَشْكُو جَنَفَ الُصومِ‬
‫جفَةَ ال ّ‬
‫النسان قال ذِ ْروَة بن خَ ْ‬
‫و َشمّةً من شارِفٍ مَزْكومِ قد َخمّ أَو زاد على الُمومِ وأَنشده ابن دُرَْيدٍ بَرّ َش ّمةٍ والعروف‬
‫خبِها إذا خَمى إنا أَراد َخمّ‬
‫و َشمّةً لقوله إليك أَشكو وقوله أَنشده ابن الَعراب كأَنّ صوتَ شَ ْ‬
‫لمّ َتغَيّرُ رائحة القُرْصِ إذا ل‬
‫فأبدل من اليم الَخية ياء وهذا كقولم ل َأمْله أَي ل َأمَلّه وا َ‬
‫لمّ وهو‬
‫لمّ َقفَصُ الدجاج قال ابن سيده أَرى ذلك لبث رائحته و ُخمّ إذا جُعل ف ا ُ‬
‫ضجْ وا ُ‬
‫يَ ْن َ‬
‫لمّ البُكاء الشديد‬
‫لمِيمُ الثقيل الروح وا َ‬
‫لمِيمُ المدوح وا َ‬
‫حبس الدجاج و ُخمّ إذا ُنظّفَ وا َ‬
‫لمّ والخْتِمامُ القطع وا ْخَتمّه قطعه قال‬
‫بفتح الاء والِمامةُ ريشة فاسدة رديئة تت الريش وا َ‬
‫خَتمّهُ فاخَْتمّكا و َخمّانُ الناس خُشارَتُ ُهمْ وقيل‬
‫يا اْبنَ أَخِي كَيْفَ رأَيْتَ َعمّكا ؟ أَرَ ْدتَ أَن تَ ْ‬
‫جاعتهم ابن الَعراب َخمّانُ الناس وُنتّاشُ الناس و َعوَذُ الناس واحد وقال اللحيان رأَيت َخمّانا‬
‫من الناس أَي ضُعَفاء ويقال ذاك رجل من ُخمّانِ الناس و َخمّانِ الناس على ُفعْلن و َفعْلن‬
‫بالضم والفتح أَي من رُذالم و ُخمّانُ البيت رديء متاعه قال ابن دريد هكذا روي عن أَب‬
‫لمّ البستان الفارغ و ُخمّان موضع وقيل موضع بالشام قال َحسّان بن ثابت ِل َمنِ‬
‫الطاب وا ِ‬
‫لمّانِ‬
‫الدّارُ َأوْحَشَتْ بَمغانِ بي أعْلى اليَ ْرمُوكِ فا َ‬
‫صمّان بدل فالمّان ) ؟ و َخمّانُ الشجر رديئه أَنشد ثعلب رَأَْلةٌ مُنْتَتِفٌ بُ ْلعُومُها‬
‫( * وف رواية فال ّ‬
‫لمّانُ أَيضا من الرّماح الضعيف و َخمّ غَديرٌ معروف بي مكة‬
‫تأكل القَتّ و َخمّانَ الشّجَرْ وا َ‬
‫لحْف ِة وهو غدير َخمّ وقال ابن دُ َرْيدٍ إنا هو ُخمّ بضم الاء قال مَ ْعنُ بن َأ ْوسٍ عَفا‬
‫والدينة با ُ‬
‫وخَل ّمنْ َع ِه ْدتَ به ُخ ّم وشاقَك با َلسْحاء من سَرِفٍ رَ ْسمُ وورد ذكره ف الديث قال ابن‬
‫الَثي هو موضع بي مكة والدينة َتصُبّ فيه عي هناك وبينهما مسجد سيدنا رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم قال وف الديث ذكر ُخمّى بضم الاء وتشديد اليم الفتوحة وهي بئر قدية‬
‫كانت بكة وإ ْخمِيمُ موضع بصر و ُخمّام على مثل ُخطّاف أَبو بطن قال ابن سيده وأَروى ابن‬
‫لمْخامُ‬
‫خمُ ضرب من الَكل قبيح وبه سي ا َ‬
‫خمْ ُ‬
‫خ َمةُ والتّ َ‬
‫لمْ َ‬
‫دُرَيْد إنا قال خُمام بالتخفيف وا َ‬
‫خمُ بالكسر نبات ُتعْلَفُ َحبّة البلُ قال َعنْتَرَةُ ما راعَن إل َحمُوَلةُ َأهْلِها‬
‫ل ْم ِ‬
‫خمُ وا ِ‬
‫خ ْم ُ‬
‫ومنه التّ َ‬
‫حمُ واحد وقد‬
‫لمْ ِ‬
‫خمُ وا ِ‬
‫لمْ ِ‬
‫خمِ ويقال هو بالاء قال أَبو حنيفة ا ِ‬
‫لمْ ِ‬
‫وَسْطَ الدّيارِ َتسَفّ حَبّ ا ِ‬
‫شقّارى التهذيب ف ترجة ثغر والّثغْرُ من خيار العُشْبِ ولا َزغَبٌ خشن وكذلك‬
‫تقدم وهو ال ّ‬
‫خمُ ف العي قال ابن هَ ْرمَةَ فكأنّما اشَْتمَلَتْ مَواقي عينه َي ْومَ الفِراقِ‬
‫لمْ ِ‬
‫خ ُم ويوضع الّثغْرُ وا ِ‬
‫ل ْم ِ‬
‫اِ‬
‫خ َمةُ مثل الَ ْنخََنةِ وهو أَن يتكلم الرجل كأَنه مَخْنُونٌ من التّيه والكِبْر‬
‫ل ْم َ‬
‫خمِ وا َ‬
‫ل ْم ِ‬
‫على يَبِيسِ ا ِ‬

‫خمٌ كثي اللب غَزيرُه قال أَبو وَجْزَةَ وحَبّبَتْ أَ ْسقَِيةً عَواكِما وفَ ّرغَتْ أُخْرى لا‬
‫وضَ ْرعٌ ِخمْ ِ‬
‫خَنةِ وكلّ ما ف أَساءِ الشعراء ابن‬
‫خ َمةِ الَنْ َ‬
‫لمْ َ‬
‫لمْخامُ رجل من بن َسدُوس ُسمّيَ با َ‬
‫خَماخِما وا َ‬
‫خمُ ُدوَيّْبةٌ ف البحر عن‬
‫لمْ ُ‬
‫حُمام بالاء إل ابن خُمام وهو َثعْلََبةُ بن خُمام بن َسيّارٍ فإنه بالاء وا ُ‬
‫كراع‬

‫( ‪)12/189‬‬
‫( خنم ) تَخِْنمُ اسم موضع قال لبيد وهل يَشْتاقُ مِثْلُك من رُسُومٍ دَوا ِرسَ بي َتخِْنمَ والِللِ ؟‬
‫قال ابن سيده وإنا قضينا على تائه بالزيادة لَنا لو كانت أَصيلة لكان َفعْلِلً وليس ف الكلم‬
‫مثل َجعْفِرٍ‬

‫( ‪)12/191‬‬
‫( خندم ) الِ ْندِمانُ إسم قبيلة وخِ ْندِم اسم موضع بناحية مكة وف حديث العباس حي أَسَرَهُ أَبو‬
‫الَيسَرِ يوم َبدْرٍ قال إنه لَعظم ف عين من الَ ْن َدمَةِ قال أَبو موسى أَظنه جبلً قال ابن الَثي هو‬
‫جبل معروف عند مكة قال ابن بري كانت به وقعة يوم فتح مكة ومنه يوم الَ ْن َد َمةِ وكان‬
‫لقيهم خالد بن الوَليد فهَ َزمَ الشركي وقَتَلَهم وقال الرّاعِشُ لمرأَته وكانت لمَ ْتهُ على انزامه‬
‫حقَتْنا بالسّيوف ا ُلسْ ِل َمهْ َيفْ ِل ْقنَ كلّ‬
‫إّنكِ لو شا َه ْدتِ يومَ الَ ْن َدمَهْ إذ فَرّ صَفْوانُ وفَرّ عِكْ ِر َمهْ وَل ِ‬
‫ح َمهْ ل تَ ْن ِطقِي باللوم أَدن‬
‫سمَعُ إل َغ ْم َغمَهْ لم نَهِيتٌ َحوَْلهُ و َحمْ َ‬
‫ج َمهْ ضَرْبا فل تُ ْ‬
‫سا ِعدٍ و ُجمْ ُ‬
‫َكلِمهْ وكان قد قال قبل ذلك إن ُيقِْبلُوا اليومَ فما ب ِع ّلهْ هذا سِلحٌ كامِل وأَّلهْ وذو غِرا َرْينِ‬
‫سَريعُ السّ ّلهْ رأيت هنا حاشية أَظنها بط الشيخ الشاطب اللغوي صاحبنا رحه ال قال هذا‬
‫الرجز نسبه ابن السيد البَ َطلْيُوسِيّ ف الَُثلّث للرّاعِشِ ا ُل َذلّ وأَنشده السّلّة بكسر السي قال‬
‫سمّ الراجز وذكر ابن بري هناك أَنه حِماسُ بن‬
‫وأَنشده الموهري ف ترجة سلل بفتحها ول يُ َ‬
‫قَيْس بن خالد الكنائي قال كانت هذه الاشية وكذلك شاهدتُ ف حاشية الُثَلّثِ ما مِثاله كان‬
‫حِماسُ بن قَيْس ابن خالد أَ ْحدِ بن بكر بن كِنانة ُي ِعدّ سلحا ويصلحه قبل قدوم سيدنا رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم مكة يوم الفتح فقالت له امرأَته لاذا ُت ِعدّهُ ؟ فقال لحمد وأَصحابه وإن‬
‫لَرجو أَن أُ ْخ ِد َمكِ بعضَ ُهمْ ث قال إن َي ْلقَن اليوم فَما ب علّه الَبيات ولقيهم خالد وقتل من‬
‫الشركي أُناسا ث انزموا فخرج حِماسُ بن قَيْس منهزما قال وقيل إن هذا الرجز لُرَيْم بن‬
‫حمَلَ هُرَْيمٌ على قاتله فقتله وجعل يَرَْتجِزُ‬
‫الَطيم قاله وهو يارب بن جعفر وكانوا قتلوا أَخاه ف َ‬

‫با وذكر ابن هشام ف سِية سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم الرّاعِشَ وحِماسا ول يذكر‬
‫هُريا وهذا اختلف ظاهر‬

‫( ‪)12/192‬‬
‫ح وقد خامَتْ َتخِيمُ َخيَمانا قال ابن سيده قال‬
‫( خوم ) أَرض خا َمةٌ أَي وخِيمةٌ حكاه أَبو الَرّا ِ‬
‫الفراء ل أعرف ذلك قال وهذا الذي قاله الفراء من أَنه ل يعرفه صحيح إذ حُ ْكمُ مثل هذا‬
‫خامَتْ تَخُومُ َخوَمانا والامةُ ال َغضّةُ الرّطَْبةُ من النبات وف الديث مَثَلُ الؤمن مثل الا َمةِ من‬
‫الزرع ُتمَيّلُها الريحُ مرة هكذا ومرة هكذا قال الطرماح إنا َنحْن مِثْلُ خامةِ زَ ْرعٍ فمَت َيأْنِ‬
‫صدُهْ قال ابن الَثي وهي الطّاقةُ اللينة وألفها منقلبة عن واو‬
‫َي ْأتِ مُحَْت ِ‬

‫( ‪)12/192‬‬
‫( خيم ) الَ ْي َمةُ بيت من بيوت الَعراب مستدير يبنيه العراب من عيدانِ الشجر قال الشاعر‬
‫أَو مَرْخَة خَّيمَتْ‬
‫( * قوله « أو مرخة خيمت » كذا بالصل والشطرة موجودة بتمامها ف التهذيب وهي أو‬
‫مرخة خيمت ف أصلها البقر )‬
‫ستَظَلّ با ف الر والمع خَيْماتٌ وخِيامٌ‬
‫وقيل وهي ثلثة أَعواد أَو أَربعة يُ ْلقَى عليها الثّمامُ ويُ ْ‬
‫وخَِيمٌ وخَ ْيمٌ وقيل الَ ْيمُ أَعواد تنصب ف القَيْظِ وتعل لا َعوَارِضُ وتُ َظلّلُ بالشجر فتكون أَب َردَ‬
‫ضدٍ و ُسفْعٌ‬
‫من الَ ْخبَِيةِ وقيل هي عيدانٌِ يبن عليها الِيامُ قال النابغة فلم يَ ْبقَ إلّ آلُ خَ ْيمٍ مَُن ّ‬
‫على آسٍ وُنؤْيٌ مُعَ ْثلِبُ السُ الرماد و ُمعَثْلِبٌ مهدوم والذي رواه ابن السياف على َأسّ قال‬
‫وهو الَساسُ ويروى َعجُزُهُ أَيضا وُثمّ على عَرْشِ الِيامِ غَسِيلُ ورواه أَبو عبيد للنابغة ورواه‬
‫سعَفِ َيسَْتظِل به الرجلُ إذا أَورد إبله الاء‬
‫ثعلب ل ُزهَيٍ وقيل الَ ْيمُ ما يبن من الشجر وال ّ‬
‫ل ْيمَة والَ ْي َمةُ عند العرب البيت والنل وسيت َخ ْيمَةً لن صاحبها يتخذها‬
‫وخَّيمَه أَي جعله كا َ‬
‫سقّفُ بالثّمامِ ول تكون‬
‫كالنل الَصلي ابن الَعراب اليمة ل تكون إل من أَربعة أَعواد ث تُ َ‬
‫من ثياب قال وأَما الَ َظ ّلةُ فمن الثياب وغيها ويقال مِظَ ّلةٌ قال ابن بري الذي حكاه الوهري‬
‫من أَن الَ ْي َمةَ بيت تبنيه الَعراب من عِيدان الشّجَر هو قول الَصمعي وهو أَنه كان يذهب إل‬
‫ل ْي َمةَ إنا تكون من شجر فإن كانت من غي شجر فهي بيت وغيه يذهب إل أَن الَ ْيمَة‬
‫أَن ا َ‬
‫سمّيَتْ بذلك لَنا‬
‫تكون من الِرَقِ ا َلعْمولة بالَطْنابِ واستدل بأن أصل التّخْييم القامة ف ُ‬
‫حمّلُوا‬
‫تكون عند النول فسميت خَيْمةً قال ومثلُ بيت النابغة قولُ مُزا ِحمٍ مَنَازِلُ َأمّا َأ ْهلُها فََت َ‬

‫فَبانُوا وَأمّا خَ ْيمُها َف ُمقِيمُ قال ومثله قول زهي أرَبّتْ به الرْواحُ كلّ عَشِّيةٍ فمل يَ ْبقَ إلّ آلُ َخ ْيمٍ‬
‫ف ومَبْنَى الَِيمْ ؟‬
‫ضدِ قال وشاهد الَِيمِ قول مُرَقّشٍ هل تعرف الدّار َعفَا رَ ْسمُها إل الَثا ّ‬
‫مَُن ّ‬
‫وشاهدُ الِيامِ قول حَسّان ومَ ْظعَن الَ ّي ومَبْنَى الِيام وف الديث الشّهِيدُ ف َخ ْيمَةِ اللِه تتَ‬
‫ل ْي َمةُ معروفة ومنه خَّيمَ بالكان أَي أَقام به وسكنه واستعارها لِظلّ رحة ال و ِرضْوانه‬
‫العَرْشِ ا َ‬
‫ستَخِيمَ له‬
‫صدّقُهُ الديث الخر الشهيد ف ظِلّ ال وظِلّ عَرْشِه وف الديث من أَحب أَن يَ ْ‬
‫وُي َ‬
‫الرجالُ قِياما كما يُقامُ بي يدي الُلوك والُمراء وهو من قولم خام يَخِيمُ وخَّيمُ وَخَّيمَ ُيخَّيمُ إذا‬
‫ج ّم وقد تقدما والِيامُ أَيضا الَوا ِدجُ على التشبيه قال الَعشى‬
‫خمّ واسَْت َ‬
‫أقام بالكان ويروى ا ْستَ َ‬
‫ل ْي َمةَ وأخَْيمَها بَناها عن ابن‬
‫َأمِن جَبَل ا َلمْرارِ ض ْربُ خيامِكم على نَبإٍ إنّ الَشافّ سَائل وأَخامَ ا َ‬
‫خيّم مكانَ كذا ضَرَب خَ ْيمََتهُ وخَّيمَ القومُ دخلوا ف الَيْمة وخَّيمُوا بالكان أَقاموا‬
‫الَعراب وتَ َ‬
‫وقال الَعشى َف َلمّا أَضاءَ الصّبْحُ قامَ مُبادرا وكانَ انْطِلقُ الشاة مِن حَيْثُ َخّيمَا والعرب تقول‬
‫خّيمِ وخَّيمَت‬
‫خّيمَ إذا أقامَ فيها وقال زهي وضَ ْعنَ ِعصِيّ الاضِرِ الُتَ َ‬
‫خَّيمَ فلن خَ ْي َمةً إذا بناها وتَ َ‬
‫الرائحة الطيّبةُ بالكان والثوب أَقامت وعَبِقَت به وخَّيمَ الوَحْشِيّ ف كِناسه أَقامَ فيه فلم َيبْرَ ْحهُ‬
‫وخَّيمَه َغطّاه بشيء كي َيعْبق به وأَنشد مَعَ الطّيبِ ا ُلخَيّم ف الثياب أَبو عبيد الِيمُ الشيمَة‬
‫للُق والسجية ويقال خِيم السيف فِ ِرْندُه والِيمُ الَصل وأَنشد ومَنْ يَبَْت ِدعْ ما لَيْس‬
‫والطبيعة وا ُ‬
‫للُق وقيل سَعة الُلُق‬
‫مِن خِيم َنفْسِه َي َدعْه وَيغْلِبْه على النفسِ خِيمُها ابن سيده الِيمُ بالكسر ا ُ‬
‫وقيل الَصل فارسي معرّب ل واحد له من لفظه وخامَ عنه يَخِيم خَيْما وخَيَمانا وخُيُوما وخِياما‬
‫وخَيْمومة نَ َكصَ وجَُبنَ وكذلك إذا كاد يكيد كيدا فرجع عليه ول ير فيه ما يب ونَكَلَ‬
‫ونَ َكصَ وكذلك خامُوا ف الرْب فلم َي ْظفَرُوا بي وضعُفوا وأَنشد َرمَوْن عن قِسِيّ الزّور حت‬
‫أَخامَ ُهمُ الَلهُ با فَخامُوا والَاِئمُ الَبان وخامَ عن القِتال يَخِيمُ خَيما وخام فيه َجبُن عنه وقول‬
‫س ولخامَ القِتالَ ول أَضاعا قال ابن جن أَراد‬
‫الذل جُنادة بن عامر ل َعمْرُك مَا وَنَى اْبنُ أَب ُأنَيْ ٍ‬
‫حرف الر وحذَفَه أَي خامَ ف القتال وقال خامَ جَُبنَ وتَراجع قال ابن سيده وهو عندي من‬
‫معن الَ ْي َمةِ وذلك أن الَ ْيمَة تُعطف وتُثْن على ما تتها لتَقيه وتفظه فهي من معن ال َقصْر‬
‫والثّنْي وهذا هو معن خامَ لَنه انكَسَر وتراجع وانثن أَل تَراهم قالوا لانب الِباء ِكسْرٌ ؟ ابن‬
‫سيده والا َمةُ من الزّرع أَولُ ما َينْبتُ على ساقٍ واحدة وقيل هي الطّا َقةُ الغَضّة منه وقيل هي‬
‫الشجرة ال َغضّة الرّطْبة ابن الَعراب الامة السّنْبُلة وجعها خامٌ والامة الفُجْلة وجعها خام قال‬
‫أَبو سعيد الضرير إن كانت مفوظة فليست من كلم العرب قال أَبو منصور وابن الَعراب‬
‫َأعْرَفُ بكلم العرب من أَب سعيد وقد جعل الامة من كلم العرب بعنيي متلفي والامُ من‬
‫اللود ما ل ُيدْبغ أَو ل يُبالَغْ ف دبغه والامُ الدّْبسُ الذي ل تَمسه النار عن أَب حنيفة قال وهو‬
‫ل ْمضُ ابن بري وخِيماءُ اسم ماءةٍ عن الفراء وخَِيمٌ جبل معروف قال جرير‬
‫أَفضله والِيمُ ا َ‬
‫أَقَْبلْت مِن نَجْران أَو جَنْبَيْ خَِيمْ وخِي ٌم موضع معروف والَخِيمُ موضعان قال أَبوذؤيب ث اْنتَهى‬

‫لرّ أَو راحُوا قال ابن جن الَخِيمُ مَ ْفعِلٌ لعدم م خ م‬
‫َبصَري عن ُهمْ و َقدْ بَ َلغُوا بطنَ الَخِيم فقالوا ا َ‬
‫وعِزّة باب َق ِلقَ وحكى أَبو حنيفة خامت الَرض تَخِيمُ خَيَمانا وزعم أَنه مقلوب من وَ ُخمَتْ‬
‫قال ابن سيده وليس كذلك إنا هو ف معناه ل مقلوب عنه و ِخمْتُ رِجْلي خَيْما إذا رفعتها‬
‫وأَنشد ثعلب َرَأوْا وَقْرَةً ف السّاقِ مِنّي فحاولوا جُبُورِيَ لا أَن رَأوْن أُخِيمُها الفراء وابن‬
‫الَعراب الخامَةُ أَن يصيِب النسانَ أَو الدابةَ عَنَتٌ ف رِجْله فل يستطيع أَن ُيمَ ّكنَ َق َد َمهُ من‬
‫الرض فيُ ْبقِي عليها يقال إنه ليُخِيم إحدى رجْليه أَبو عبيد الخا َمةُ للفرس أَن يرفع إحدى يديه‬
‫أَو إحدى رجليه على طَرَفِ حافره وأَنشد الفراء ما أَنشده ثعلب أَيضا رََأوْا وَقْرَةً ف السّاقِ‬
‫مِنّي فحاولوا ُجبُوريَ لا أَن رَأوْن أُخِيمُها‬

‫( ‪)12/193‬‬
‫( دأم ) دََأمَ الائطَ عليه دَأَما دفعه قال الليث الدّْأمُ إذا دفعت حائِطا الدّْأمُ َفدََأمَْتهُ برّة واحدة‬
‫على شيء ف َو ْهدَةٍ تقول َدَأمْتُهُ عليه ودََأمْتُ الائط أَي رفعته مثل د َعمُْتهُ وتَدا َءمَتْ عليه‬
‫الُمور وا َلهْوالُ والمومُ والَمواج بوزن تَفاعَلَتْ وَتدَأمَ ْتهُ الَخية مُ َعدّاةٌ بغي حرف تراكمت‬
‫عليه وتزاحت وتَ َكسّرَ بعضُها على بعض وَتدَّأمَهُ الاءُ غمره وهو َت َفعّل وأَنشد لرؤبة كما هَوى‬
‫فِ ْر َعوْنُ إذْ َت َغمْغَما تت ظِلل ا َل ْوجِ إذ َتدَأّما الَصمعي تَدا َءمَهُ الَمرُ مثل تَدا َع َمهُ إذا تراكم عليه‬
‫وتكسّر بعضُه فوق بعض وَتدَّأمَ الفحلُ الناقةَ أَي َتجَلّلها والدّْأمُ ما َغطّاك من شيء وجيش مِدَْأمٌ‬
‫يَرْكبُ كلّ شيء أَبو زيد َت َدّأمْتُ الرجل َت َدؤّما إذا وَثَبْت عليه فركبته أَبو عبيد والدّأْماء البحر‬
‫سدُوس‬
‫شعِرٌ من دونه َلوْنا ك َلوْنِ ال ّ‬
‫ستَ ْ‬
‫على َفعْلء قال الَفوَهُ ا َلوْديّ واللّيْل كالدّأماءِ مُ ْ‬

‫( ‪)12/195‬‬
‫شعَتْ دُجمُ الَباطيل وإنه لفي دُ َجمِ الَوى أَي‬
‫شقِ والباطل َغمَراتُه يقال اْنقَ َ‬
‫( دجم ) دُ َجمُ العِ ْ‬
‫ف َغمَراِتهِ وظُ َل ِمهِ الواحدة دُ ْج َمةٌ قال الَزهري وقد قيل دِ ْج َمةٌ ودِ َجمٌ للعادات ابن بري دَ َجمَ‬
‫الليلُ دُ ْج َمةً ودَجْما أَظلم والدّ ْجمُ الُلُق ويقال إنك على دِ ْجمٍ كري أَي خُ ُلقٍ ودجلٌ كري مثله‬
‫قال رؤبة واعْتَلّ َأدْيانُ الصّبا ودِ َجمُهْ ودِ ْجمُ الرجل صاحبه ودَ ِجمَ الرجلُ ودُ ِجمَ حزن والدّ ْجمُ‬
‫من الشيء الضرب منه وقول رؤبة وكَلّ من طُولِ النّضالِ أَسْ ُه ُمهْ واعْتَلّ َأدْيانُ الصّبا ودِ َجمُهْ‬
‫قيل ف تفسيه دِ َج ُمهُ أَخْدانُه وأَصحابه الواحد دِ ْجمٌ قال ابن سيده وهذا خطأٌ لَن ِفعْلً ل يمع‬
‫على ِفعَلٍ إل أَن يكون إسا للجمع والعن أَن الذي كان يتابعن ف الصّبا اعْتَلّ عل ّي وتقول‬
‫العرب َأ ِمنْ هذا الدّ ْجمِ أَنت أَي من هذا الضرب ابن الَعراب الدّجُومُ واحدهم دِ ْج ٌم وهم‬

‫خاصة الاصة ومثله ِقدْرٌ وقُدور والصّاغَِيةُ والُزانة والُزابة مثله والُزانة َمنْ حَزََنهُ َأمْرُهُ‬
‫والُزابة من حَ َزَبهُ وفلن مُدا ِجمٌ لفلن ومُدامِجٌ له وما سعت له دَ ْج َمةً ول دُ ْج َمةً أَي كلمة أَبو‬
‫جةِ أي الطريق‬
‫زيد هو على تِلك الدّ ْج َمةِ وال ّدمْ َ‬

‫( ‪)12/195‬‬
‫( دحم ) الدّ ْحمُ الدفع الشديد ابن الَعراب دَ َحمَهُ دَحْما إذا دفعه قال رؤبة ما ل ُيبِجْ َيأْجُوجَ‬
‫رَ ْدمٌ َيدْ َحمُهْ أَي يدفعه ومنه سي الرجل دَحْمانَ ودُحَيْما والدّ ْحمُ النكاح ودَ َحمَ الرأة َيدْ َحمُها‬
‫دَحْما نكحها ومنه حديث أب هريرة عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قيل له أنَ َطأُ ف النة ؟‬
‫قال نعم والذي نفسي بيده دَحْما دَحْما فإذا قام عنها رَجعَتْ مُ َطهّرَةً بِكْرا قال ابن الَثي هو‬
‫النكاح والوطء بدفع وإزعاج وانتصابه بفعل مضمر أي َيدْ َحمُونَ دَحْما يامعون والتكرير‬
‫للتأكيد هو بنلة قولم لقيتهم رجلً رجلً أي دَحْما بعد دَ ْحمٍ وف حديث أب الدرداء وذكر‬
‫أهل النة فقال إنا َيدْ َحمُونَ ُهنّ دَحْما وهو من دِ ْحمِ فلن أَي من أَصله و َشجَرته عن كراع وقد‬
‫َسمّتْ دَحْما ودُحَيْما ودَحْمانَ ودَ ْح َمةُ اسم امرأة قال أَبو النجم ل َي ْقضِ أَن َيمْلِكَنا اْبنُ الدّ َح َمهْ‬
‫حَرّكَ احتياجا يعن يَزيدَ بن الُ َهلّبِ‬

‫( ‪)12/196‬‬
‫سمُ والدّ ْحمُسُ والدّماحِس‬
‫سمُ والدّماحِسُ الغليظان ابن سيده الدّ ْح ُ‬
‫( دحسم ) الليث الدّحْ ُ‬
‫والدّحْسُمانّ والدّ ْحمُسانّ كل ذلك العظيم مع سواد الدّماحِسُ السيّء اللق والدّ ْحسُمانّ‬
‫والدّ ْحمُسانّ السمي الادر ف ُأدْمةٍ الدّحْسُمان بالضم َقلْبُ الدّ ْحمُسا ِن وهو ال َدمُ السمي وف‬
‫الديث كان يُبايِعُ الناسَ وفيهم رجل دُحْسُمانٌ قال ابن الَثي الدّ ْحسُمانُ والدّ ْحمُسانُ الَسود‬
‫الغليظ وقيل السمي الصحيح السم وقد يلحق بما ياء النسب كأ ْحمَرِيّ‬

‫( ‪)12/196‬‬
‫( دحلم ) الدّ ْح َلمَةُ َدهْوَرَتُك الشيء من جبل أَو بئر وأَنشد َكمْ ِمنْ َع ُدوّ زال أَو َتدَحْ َلمَا كأَنه‬
‫ح َذمَا َتدَحْ َلمَ إذا تَ َهوّرَ ف بئر أَو من جبل‬
‫ف هُوّةٍ َتقَ ْ‬

‫( ‪)12/196‬‬

‫( دخم ) الدّ ْخمُ ضرب من النكاح قيل هو دَفْعٌ ف إزعاج دَ َخمَها َيدْ َخمُها دَخْما والاء الهملة‬
‫لغة‬

‫( ‪)12/196‬‬
‫حجَ غي‬
‫شمٌ اسم رجل قال ابن بري والدّخْشَم القصي قال الراجز إذا ثَنَتْ أَسْ َ‬
‫( دخشم ) دَخْ َ‬
‫شمِ وأَرْ َجفَتْهُ رَجَفانَ الكَرْ َزمِ والكَرْ َزمُ وال َكرْزَنُ جيعا الفأس عن أَب عمرو‬
‫دَخْ َ‬

‫( ‪)12/196‬‬
‫سمُرَ ِة وخاصّته مذكورة‬
‫( ددم ) الدّوا ِدمُ وال ّدوَ ِدمُ على وزن ا ُلدَِبدِ شيء شِ ْبهُ ال ّدمِ يرج من ال ّ‬
‫سمُ َرةُ إذا خرج ذلك منها وقال‬
‫ف باب الصّموغِ قال الَزهري هو الُذالُ يقال قد حاضت ال ّ‬
‫ف موضع آخر الدّ ْم ِدمُ ما يبس من الكل والشجر وقيل هو الدّْن ِدنُ قال ابن بري قال أَبو زياد‬
‫الُذالُ شيء آخر غي ال ّدوَ ِدمِ يشبهه يأكله َمنْ يعرفه ومنْ ل يعرفه يظنه ُدوَدِما‬

‫( ‪)12/196‬‬
‫( درم ) الليث الدّ َرمُ استواء الكعب وعَظْم الاجِب ونوه إذا ل يَنْتَِبرْ فهو أَدْ َر ُم والفعل دَ ِرمَ‬
‫جمٌ ابن سيده‬
‫َيدْ َرمُ فهو دَ ِرمٌ الوهري الدّ َرمُ ف الكعب أَن يوازَِيهُ اللحمُ حت ل يكون له حَ ْ‬
‫دَ ِرمَ الكعبُ والعُرْقوب والساق دَرَما وهو أَدْ َرمُ استوى ومكان أَدْ َرمُ مستوٍ وكعب َأدْ َرمُ وأَنشد‬
‫الوهري قامَتْ تُرِيكَ خَشَْيةً أَن تَص ِرمَا ساقا َبخَنْداةً و َكعْبا أَدْ َرمَا ومَرافقها دُ ْرمٌ وف حديث أَب‬
‫جمَ لعِظامه ومنه‬
‫هرير أَن العَجّاجَ أَنشده ساقا بَخَنْداةً و َكعْبا َأدْ َرمَا قال الَدْ َرمُ الذي ل حَ ْ‬
‫الَدْ َرمُ الذي ل أَسنان له ويريد أَن كعبها مستو مع الساق ليس بِناتٍ فإن استواءه دليل السمن‬
‫جمٌ وامرأة دَرْماء ل تستبي ُكعُوبُها ول مَرا ِفقُها‬
‫ونُُتوّهُ دليلُ الضعف ودَ ِرمَ العظمُ ل يكن له حَ ْ‬
‫وأَنشد ابن بري وقد أَلُو إذا ما شِئتُ َيوْما إل دَرْماءَ بَيْضاء ال ُكعُوبِ وكل ما غطاه الشحمُ‬
‫ج ُمهُ فقد دَ ِرمَ ودَ ِرمَ الِرْ َفقُ َيدْ َرمُ دَرَما ودِرْع دَ ِر َمةٌ ملساء وقيل لينة مُتّسِقة‬
‫واللح ُم وخفي حَ ْ‬
‫ليْلِ ومُجْ تابَ الدّلصِ الدّ ِرمَه شر وا ُلدَ ّرمَةُ من الدّرُوع اللينةُ الستويةُ وأَنشد‬
‫قال يا قائدَ ا َ‬
‫ضةً َتغْشَى البَنانَ ُمدَرّ َمهْ ويقال لا الدّ ِر َمةُ ودَ ِرمَتْ أَسنانه‬
‫حمِلُ شِكّت ومُفا َ‬
‫ح ِملُن وَت ْ‬
‫هاتِيكَ تَ ْ‬
‫تاتّتْ وهو َأدْ َرمُ والَدْ َرمُ الذي ل أَسنان له وَدَ ِرمَ البعيُ دَرَما وهو أَدْ َرمُ إذا ذهبت جلدة أَسنانه‬
‫خلِفَ أُ َخرَ وأَدْ َرمَ الفصيلُ للجْذاعِ والثْنا ِء وهو‬
‫ستَ ْ‬
‫ودنا وقوعها وأَدْ َرمَ الصبّ تركت أَسنانه ليَ ْ‬

‫لرّاح العُقَيليّ وأَدْ َرمَت البلُ للجْذاعِ إذا‬
‫ضعُهُ أَبو ا َ‬
‫ُمدْ ِرمٌ وكذلك الُنثى إذا سقطتْ رَوا ِ‬
‫ضمَتْ للرْباعِ والسْداس جيعا وقال أَبو زيد‬
‫ذهبت رواضعها وطلع غيها وأَفَ ّرتْ للثْناء وَأ ْه َ‬
‫مثله قال وكذلك الغنم قال شر ما أَجودَ ما قال العقيليّ ف الِدْرامِ ابن السكيت ويقال لل َقعُود‬
‫سنّ الت تريد أَن تقع قد دَ ِر َم وهو َقعُودٌ دا ِرمٌ ابن الَعراب إذا‬
‫إِذا دَنا وقوعُ سِنّه فذهب ِحدّةُ ال ّ‬
‫ضمَ للرْباعِ وقال ابن‬
‫ع ويقال أَ ْه َ‬
‫أَثْن الفرسُ أَلقى رواضِعهُ فيقال أَثن وَأدْ َرمَ للثناء ث هو رَبا ٌ‬
‫سنّ نََبتَتْ يقال أَدْ َرمَ للثْناء وأَدْ َرمَ للرْباعِ وَأدْ َرمَ للِسْداسِ‬
‫شيل الدْرامُ أن تسقط ِسنّ البعي ِل ِ‬
‫فل يقال أَدْ َرمَ للبُزول لَن البازِلَ ل ينبت إل ف مكان ل يكن فيه ِسنّ قبله ودَ َرمَتِ الدابةُ إذا‬
‫دَبّتْ دَبيبا والَ ْد َرمُ من العَراقيب الذي عظمت إبْرَتُه ودَ َرمَتِ الفأرة والرنبُ والقُ ْن ُفذُ َتدْ ِرمُ‬
‫بالكسر دَرْما ودَ ِرمَتْ دَرَما ودَرِما ودَرَمانا ودَرامةً قاربت الَ ْطوَ ف َعجَ َل ٍة ومنه سي دا ِرمُ بن‬
‫مالك بن حَن َظلَة بن مالك بن زيد مَناةَ بن تيم وكان يسمى بَحْرا وذلك أَن أَباه لا أَتاه ف‬
‫حمِلُها وهو َيدْ ِرمُ تتها من ثقلها ويقارب الَ ْطوَ‬
‫حَماَلةٍ فقال له يا َبحْرُ ائْتِن بَريطة فجاءه َي ْ‬
‫فقال أَبوه قد جاءكم يُدا ِرمُ فسمّي دارِما لذلك والدّرْماءُ الَرنب وأَنشد ابن بري َت َمشّى با‬
‫صبَها كَأنْ بَطْن حُبْلى ذات َأوْنَ ْينِ مُتْئِم قال ابن بري يصف َر ْوضَةً كثية‬
‫الدّرْماءُ َتسْحَبُ ُق ْ‬
‫النبات تشي با الَرنب ساحبةً ُقصْبها حت كأَن بطنها َب ْطنُ حبلى وا َلوْنُ الّثقْلُ والدّ ِرمَةُ‬
‫شَيةُ الَرنب والفأرِ‬
‫والدّرّا َمةُ من أَساء الَرنب والقَنفُذ والدّرّامُ القنفذ ل َدرَمانه والدرَمانُ مِ ْ‬
‫والقَ ْن ُفذِ وما أَشبهه والفعل دَ َرمَ َيدْ ِرمُ والدّرّامُ القبيح ا ِلشَْيةِ والدّرَامةِ والدّرّامةُ من النساء السيئة‬
‫سمَا والدّرُومُ‬
‫الشي القصيةُ مع صغر قال من البِيضِ ل دَرّا َمةٌ َقمَلِّيةٌ تَُبذّ نِساء الناس د ّل ومِي َ‬
‫كالدّرّامَةِ وقيل الدّروم الت تيء وتذهب بالليل أَبوعمرو الدّرُومُ من النّوق السنة الِشْية ابن‬
‫الَعراب والدّ ِريُ الغلم الفُ ْر ُهدُ الناعم ودَ َرمَتِ الناقةُ َتدْ ِرمُ دَرْما إذا دَبّت دَبيبا والدّرْماءُ نبات‬
‫لمْض قال أَبوحنيفة لا‬
‫سُهْليّ دسْتّ ليس بشجر ول عُشْب ينبت على هيئة الكَب ِد وهو من ا َ‬
‫ورق أَحر تقول العرب كنا ف دَرْماء كأنا النهار وقال مُرة الدّرْماء ترتفع كأَنا ُح َمةٌ ولا َنوْرٌ‬
‫أَحر ورقها أَخضر وهي تشبه الَ َلمَة وقد َأدْ َرمَتِ الَرض والدّا ِرمُ شجر شبيه بال َغضَا ولونه‬
‫حمّرُ لِثاتن وشِفاهَ ُهنّ تميا شديدا وهر ِحرّيف رواه أَبو حنيفة‬
‫أَسود َيسْتاك به النساء فَُي َ‬
‫شفَتي والدّ ِرمُ شجر تتخذ منه حبال ليست بالقَوّيةِ ودا ِرمٌ حيّ‬
‫وأَنشد إنا سَلّ فُؤادي َد َرمٌ بال ّ‬
‫من بن تيم فيهم بيتها وشرفها وقد قيل إنه مشتق من الدّرَمان الذي هو مقاربة الطوِ ف الشي‬
‫وقد تقدم ودَ ِرمٌ بكسر الراء اسم رجل من بَن شَيْبانَ وف الثل َأوْدَى دَرِم وذلك أَنه قُتِلَ فلم‬
‫سعَى له كما‬
‫ُيدْرَكْ بَثأْره فصارمثلً لِما ُيدْرَكْ به وقد ذكره الَعشى فقال ول يُودِ َمنْ كُنْتَ َت ْ‬
‫قيل ف الرب َأوْدى دَ ِرمْ أَي ل َيهْ ِلكْ مَن سعيت له قال أَبو عمرو هو دَ ِرمُ بن دبّ‬
‫( * قوله « ابن دب » هو هكذا ف الَصل بتشديد الباء والذي ف التهذيب درب براء بعد‬
‫الدال وبتخفيف الباء ) بن ُذهْلِ بن شَيْبانَ وقال الؤَرّج ُف ِقدَ كما فُقدَ القارِظ العَنَزِي فصار مثلً‬

‫لكل من ُف ِقدَ قال ابن بري وقال ابن حبيب كان دَ ِرمٌ هذا هَ َربَ من الّنعْمانِ فطلبه فأ ِخذَ فمات‬
‫ف أَيديهم قبل أن يصلوا به فقال قائلهم أ ْودَى دَ ِرمٌ فصارت مثلً وعِزّ أَدْ َرمُ إذا كان سينا غي‬
‫مهزول قال رؤبة يَ ْهوُونَ عن أَركانِ عِزّ أَدْرَما وبنو ا َلدْ َرمِ حَيّ من قريش وف الصحاح وبنو‬
‫الَدْ َرمِ قبيلة‬

‫( ‪)12/197‬‬
‫شمِيّ أَْنعَتُ‬
‫( درخم ) الوهري الدّرَ ْخمِيُ الدّاهية بوزن شُرَ ْحبِيلٍ قال دََلمٌ وكنيته أَبو ُزغَْبةَ العَ ْب َ‬
‫من حَيّاتِ بُهْلٍ كشحي صِلّ صَفا داهيةً دُرَ ْخمِيْ‬

‫( ‪)12/199‬‬
‫( دردم ) مَرَةٌ ِدرْ ِدمٌ تذهب وتيء بالليل الوهري الدّرْ ِدمُ الناقة السنة‬

‫( ‪)12/199‬‬
‫( درعم ) الدّ ْر ِعمُ كال ّدعْ ِرمِ وسيأت ذكره‬

‫( ‪)12/199‬‬
‫( درقم ) الدّرْ ِقمُ الساقط وقيل هو من أَساء الرجال مثّل به سيبويه وفسره السياف‬

‫( ‪)12/199‬‬
‫سنّ أَيّا كان وقد ادْ َر َهمّ َيدْ َر ِهمّ‬
‫( درهم ) ا ُلدْ َر ِهمّ الساقط من الكَِبرِ وقيل هو الكبيُ ال ّ‬
‫ادْ ِرهْماما أَي سقط من الكب وقال القُلخُ أَنا القُلخُ ف بُغائي مِقْسَما أَقْسمْتُ ل أَ ْسَأمُ حت‬
‫حقٌ‬
‫سأَما وَيدْ َر ِهمّ هَرَما وَأهْرَما وادْ َر َهمّ بصرُه أَظلم والدّ ْر َهمُ والدّ ْر ِهمُ لغتان فارِسِيّ مُعَ ّربٌ مُلْ َ‬
‫يَ ْ‬
‫حفْرِدٍ وقالوا ف تصغيه ُدرَيْهِيم شاذة‬
‫ببناء كلمهم فدِ ْر َهمٌ ك ِهجْ َرعٍ ودِ ْر ِهمٌ بكسر الاء ك ِ‬
‫كأَنّهم َحقّرُوا دِرْهاما وإن ل يتكلموا به هذا قول سيبويه وحكى بعضهم دِرْهام قال الوهري‬
‫وربا قالوا ِدرْهام قال الشاعر لو َأنّ ِعنْدي مائت ِدرْهامِ‬

‫لاز ف آفاقِها خاتامي‬
‫( * قوله « لو أن عندي إل » ف التكملة ما نصه هذا النشاد فاسد‬
‫والرواية لو أن عندي مائت درهام ‪ ...‬لبتعت دارا ف بن‬
‫حراموعشت عيش اللك المام ‪ ...‬وسرت ف الرض بل‬
‫خاتام ) وجع الدّ ْر َهمِ دَرا ِهمُ ابن سيده وجاء ف تكسيه الدّراهِيمُ وزعم سيبويه أَن الدّراهِيمَ‬
‫إنا جاء ف قول الفرزدق تَ ْنفِي يَداها الَصى ف كلّ هاجِرَةٍ َنفْيَ الدّراهِيمِ تَنْقادُ الصّياريفِ قال‬
‫ابن بري شَّبهَ خروج الصى من تت مَنا ِسمِها بارتفاع الدراهم عن الَصابع إذا ُن ِقدَتْ ورجل‬
‫ُمدَرْ َهمٌ ول فعل له أَي كثي الدّرا ِهمِ حكاه أَبو زيد قال ول يقولوا دُ ْر ِهمَ قال ابن جنت لكنه إذا‬
‫وجد اسم الفعول فالفعل حاصِلٌ ودَ ْر َهمَتِ الُبّازى استدارت فصارت على أشكال الدّرا ِهمِ‬
‫لبّازى فليس من‬
‫اشتقوا من الدرا ِهمِ ِفعْلً وإن كان أَعجميّا قال ابن جن وأَما قولم دَ ْر َهمَتِ ا ُ‬
‫قولم رجل ُمدَ ْر َهمٌ‬

‫( ‪)12/199‬‬
‫( دسم ) الدّ َسمُ الوَدكُ وف التهذيب كل شيء له ودَكٌ من اللحم والشحم وشيء دَ ِسمٌ وقد‬
‫دَ ِسمَ بالكسر َيدْ َسمُ فهو دَ ِسمٌ وَتدَ ّسمَ أَنشد سيبويه لبن مُقْبِلٍ و ِقدْر ككَفّ القِرْدِ ل مُسَْتعِيُها‬
‫يُعارُ ول مَنْ يَأتِها َيَتدَ ّسمُ والدّ َسمُ الوَضَرُ والدّنَسُ قال ل ُهمّ إنّ عامِرَ بن جَ ْهمِ َأوْ َذمَ حَجّا ف‬
‫ج وهو مَُتدَنّسٌ بالذنوب وَأوْ َذمَ الَجّ أَوجبه وَتدْسِيم الشيء َجعْلُ الدّ َسمِ‬
‫ثِيابٍ دُ ْسمِ يعن أَنه َح ّ‬
‫خةٌ ويقال للرجل إذا َتدَنّسَ بَذامّ الَخلق إنه َلدَ ِسمُ الثوبِ وهو كقولم‬
‫عليه وثياب دُ ْسمٌ وَسِ َ‬
‫فلن َأطْلَسُ الثوبِ وفلن أدْسَم الثوب ودَِنسُ الثوب إذا ل يكن زاكيا وقول رؤبة يصف َسيْحَ‬
‫خ ْمنَ إذْ َهمّ بأنْ َيخِيما الُ ْنفَجِرُ الُ ْنفَتِحُ الكثي الاء و َكوْكَبُ‬
‫ماءٍ مُ ْنفَجِرَ ال َكوْكَبِ أَو َمدْسُوما فَ ِ‬
‫شوُ الوف ودَ َسمَ الشيءَ َيدْ ُسمُهُ بالضم دَسْما‬
‫سدُودُ والدّ ْسمُ حَ ْ‬
‫كلّ شيء معظمه وا َلدْسُومُ الَ ْ‬
‫َسدّهُ قال رؤبة يصف جُرْحا إذا أَ َردْنا دَ ْس َمهُ َتَنفّقا بناجِشات ا َل ْوتِ أَو تَمطّقا ويروى إذا أَرادوا‬
‫ب ومنه‬
‫دَ ْس َمهُ وتََن ّفقَ تشقق من جوانبه و َعمِل ف اللحم كهيئة النْفاقِ الواحد َن َفقٌ وهو كالسّ َر ِ‬
‫خرِجُهُ‬
‫اشُْتقّ نافِقاءُ اليَرْبُوع والناجِشاتُ الت تُظْ ِهرُ الوتَ ونستخرجه وناجِشُ الصّيد مُسْتَ ْ‬
‫سدّ به‬
‫منموضعه والّت َم ّطقُ التّ َلمّظُ والدّسامُ ما دُ ِسمَ به ما دُ ِسمَ به الوهري الدّسامُ بالكسر ما ُت َ‬
‫الُذن والرح ونو ذلك تقول منه دَ َسمُْتهُ َأدْ ُسمُهُ بالضم دَسْما والدّسامُ السّدادُ وهو ما ُيسَد‬
‫به رأس القارورة ونوها وف بعض الحاديث إن للشيطان َلعُوقا ودِساما الدّسامُ ما تسد به‬
‫الُذن فل َتعِي ِذكْرا ول موعظة يعن أَن له سِدادا ينع به من رؤية الق وكل شيء َسدَ ْدَتهُ فقد‬
‫دَ َسمَْتهُ دَسْما يعن أَن وَساوِسَ الشيطان مهْما وَجَدتْ مَ ْنفَذا دخلتْ فيه ودَ َسمَ القارورة دَسْما‬

‫شدّ به خَرْقُ السّقاء وف حديث السن ف ا ُلسْتَحاضة تغتسل من‬
‫شدّ رأسها والدّ ْس َمةُ ما يُ َ‬
‫سدّ فَرْجَها وتتشي من الدّسامِ السّدادِ والدّ ْسمَةُ‬
‫الُول إل الُول وَتدْ ُسمُ ما تتها قال أَي تَ ُ‬
‫غُبْرَةٌ إل السواد دَ ِسمَ وهو َأدْ َسمُ ابن الَعراب الدّ ْس َمةُ السواد ومنه قيل للحَبشيّ أَبو دُ ْسمَةَ‬
‫وف حديث عثمان رأَى صَبِيّا تأْخذه العيُ جَمالً فقال دَ ّسمُوا نُونََتهُ أَي َسوّدُوها لئل تصيبه‬
‫العي قال ونُونَُتهُ الدائرة الَليحةُ الت ف حَنَكه لتردّ العي عنه وروي عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم أَنه خطب وعلى رأْسه عمامة دَسْماء أَي سوداء وف حديث آخر خرج وقد َعصَبَ‬
‫رأسه بعمامة دَ ِس َمةٍ وف حديث هند قالت يوم الفتح لَب ُسفْيان اقتلوا هذا الدّ ِسمَ الَ ْحمَشَ أَي‬
‫الَسود الدنء والدّ ْس َمةُ الرّديء من الرجال وقيل الدّنء من الرجال وقيل الدّ ْس َمةُ الرّديء‬
‫الرّذْلُ أَنشد أَبو عمرو لبشي الفِرَبْريّ شَِنئْتُ كلّ دُ ْس َمةٍ قِرْ َط ْعنِ ابن الَعراب الدّسِيمُ القليلُ‬
‫الذّكْرِ وف حديث أَب الدّرْداء أَ َرضِيتمْ إن شبعتم عاما ل َتذْكرون ال إل دَسْما يريد ذِكْرا‬
‫جعَلُ خلف أُذن الصبّ لكيل تصيبه العي ول يكون إل‬
‫قليلً من الّتدْسِيم وهو السواد الذي ُي ْ‬
‫قليلً وقال الزمشري هو من دَ َسمَ الطرُ الرْضَ إذا ل يبلغ أن يَبُلّ الثّرَى والدّسِيمُ القليل‬
‫الذكر ومنه قوله ل تذكرون ال إل دَسْما قال ابن الَعراب يكون هذا َمدْحا ويكون ذمّا فإذا‬
‫شوُ قلوبِ ِهمْ وأَفواهِ ِهمْ وإن كان ذمّا فإنا هم يذكرون ال ذكرا قليلً من‬
‫كان مدحا فالذكر َح ْ‬
‫الّتدْسِيم قال ومثله أَن رجلً بي َيدَيْ سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال ذاك رجل ل‬
‫يََتوَ ّسدُ القرآن يكون هذا أيضا مدحا وذمّا فالدح أَنه ل ينام الليل فل َيَتوَ ّسدُ فيكون القرآن‬
‫حفَطُ من القرآن شيئا فإذا نام ل يََتوَ ّسدُ معه القرآن قال الَزهري‬
‫مَُتوَسّدا معه والذم أنه ل َي ْ‬
‫والقول هو الول وقيل معناه ل يذكرون ال إل دَسْما أي ما لم َهمّ إل الَكل ودَسْم‬
‫الَجواف قال ونصب دَسْما على اللف ودَ َسمَ الطرُ الرضَ بَلّها ول يُباِل ْغ ويقال ما أَنت إلّ‬
‫دُ ْس َمةٌ أي ل خي فيه ويقال للرجل إذا غَشِيَ جاريََتهُ قد دَسَمها ودَسَم الرأَة دَسْما نكحها عن‬
‫سمُ ولد الذئْب من‬
‫سمُ الثعلب وقيل وََلدُ الثعلب من ال َكلْبَة والدّْي َ‬
‫كراع ودُسْمانُ موضع والدّيْ َ‬
‫الكلبة وقيل ولد ال ّدبّ وقيل قَ ْرخُ النحل‬
‫( * قوله « فرخ النحل » بالاء الهملة كما ف القاموس والتكملة والحكم ) وقال ابن‬
‫سمٍ‬
‫سمُ ال ّدبّ وأَنشد إذا سَمعَتْ صَ ْوتَ الوَبِيل َتشَّنعَتْ َتشَنّعَ ُف ْدسِ الغارِ أو دَْي َ‬
‫الَعراب الدّيْ َ‬
‫سمْعُ ولد الضبع من الذئب الوهري‬
‫سمُ ولد الكلبة من الذئب وال ّ‬
‫ذَكَر وقال البد الدّْي َ‬
‫سمُ ولد ال ّدبّ قال وقلت لَب الغَوْث يقال إنه ولد الذّئْبِ من الكلبة فقال ما هو إل ولد‬
‫الدّْي َ‬
‫سمَ‬
‫سمُ الظّلْمةُ ودَْيسَم اسم أَنشد ابن دُرَْيدٍ أَخشى على دَْي َ‬
‫سمَ والدّيْ َ‬
‫ال ّدبّ ودَ َسمَ ا َلثَرُ مثل طَ َ‬
‫من بَردِ الثّرَى أَب قَضاءُ ال إل ما تَرَى تَرَكَ صَرْفه للضرورة وسُئِلَ أَبو الفتح صاحِبُ ُقطْ ُربٍ‬
‫سمُ‬
‫واسم أب الفتح دَْيسَم فقال الدّيْ َ‬
‫( * قوله « ديسم فقال ديسم إل » هكذا ف الصل ومثله ف التهذيب وعبارة التكلمة واسم‬

‫سمُ نبات‬
‫أب الفتح ديسم ما الديسم ؟ فقال إل ) الذّرَة وف الصحاح الدّيْس َمةُ الذرة والدّيْ َ‬

‫( ‪)12/199‬‬
‫( دشم ) الدّ ْش َمةُ الرجل الذي ل خي فيه‬

‫( ‪)12/201‬‬
‫( دعم ) َد َعمَ الشيءَ َي َد َعمُه َدعْما مال فأَقامه وال ّد ْعمَةُ ما َد َع َمهُ به والدّعامُ والدّعا َمةُ كال ّد ْع َمةِ‬
‫قال لا رَأيْتُ َأّنهُ ل قامَهْ وأَنّن ساقٍ على السّآمَهْ َن َزعْتُ نَزْعا َزعْ َزعَ الدّعا َمهْ الليث ال ّد ْعمُ أن‬
‫ييلَ الشيء فََت ْد َع َمهُ بدِعامٍ كما َت ْد َعمُ عُروشَ الكَ ْرمِ ونوه والدّعامَةُ اسم الشبة الت ُي ْد َعمُ با‬
‫جفِلُ فأَتيته َف َد َعمُْتهُ‬
‫وا َل ْدعُومُ الذي ييل فَت ْد َع ُمهُ ليستقيم وف حديث أب قتادة فمال حت كاد ي ْن َ‬
‫لشُبُ النصوبة للتعريش والواحد كالواحد ابن‬
‫أي أسندته قال أبو حنيفة ال ّد َعمُ والدّعاِئمُ ا ُ‬
‫سمّى‬
‫شيل َد َعمَ الرجلُ الرأَة بأَيْره َي ْد َعمُها ودَ َحمَها وال ّد ْعمُ والدّ ْحمُ الطعن وإيل ُجهُ أَ ْجمَعَ وُي َ‬
‫السيدُ الدّعا َمةَ ودِعامَةُ العَشية سيدها على الَثَ ِل وقوله أَنشده ابن الَعراب فَتً ما َأضَلّتْ به‬
‫جأَ ول دِعامَة وال ّد ْعمَتانِ والدّعامَتان خشبتا البَكَ َرةِ‬
‫ُأمّهُ من ال َق ْومِ لَيْلةَ ل ُم ّد َعمْ ل ُم ّدعَم ل مَلْ َ‬
‫فإن كانتا من طي فيهما زُرْنُوقانِ وأَنشد لا رأَيتُ أَّنهُ ل قا َمهْ وأَنّن مُوفٍ على السّآ َمهْ نَ َزعْتُ‬
‫نَزْعا َزعْ َزعَ الدّعا َمهْ القامة البَكَرَةُ وقيل جع قاِئمٍ كحائكٍ وحا َكةٍ أي ل قائمي على الوض‬
‫سَتقُونَ منه أبو زيد إذا كانت زَرانِيقُ البئر من خشب فهي ِد َعمٌ وال ّد ْعمُ القوة والال يقال‬
‫فَيَ ْ‬
‫لفلن َد ْعمٌ أي مال كثي وال ّد ْعمِيّ الفرس الذي ف لَبّتِه بياض أبو عمرو إذا كان ف صدر‬
‫الفرس بياض فهو َأ ْد َعمُ فإذا كان ف خَواصره فهو مُشَكّلٌ وال ّد ْعمِيّ النّجّارُ وال ّد ْعمِيّ الشديد‬
‫يقال للشي الشديد الدّعامِ إنه ل ُد ْعمِيّ وأَنشد أكَْتدَ ُد ْعمِيّ الَوامي جَسْرَبا والدّعامَةُ عماد‬
‫البيت الذي يقوم عليه وقد أَد َعمْتُ إذا اتكأْت عليها وهو افَْتعَلْتُ منه وف الديث لك شيءِ‬
‫سةَ َي ّد ِعمُ على عَصا له أَصله َيدَْت ِعمُ فأَدغم التاء ف الدال ومنه حديث‬
‫دِعامَةٌ وف حديث عَ ْنبَ َ‬
‫س ِر ومنه حديث‬
‫الزهري أنه كان َي ّد ِعمُ على عَسْرائه أي يتكئ علي يده العَسْراء تأْنيث ا َلعْ َ‬
‫عمر بن عبد العزيز وصف عمر بن الطاب فقال دِعا َمةُ الضعيف وجارية ذات َد ْعمٍ إذا كانت‬
‫ذات شحم ولم ول َد ْعمَ بفلن إذا ل تكن به قوة ول ِس َمنٌ وقال ل َد ْعمَ ب ل ِكنْ بلَيْلى َد ْعمُ‬
‫حمُ قال ل َد ْعمَ ب أي ل سن ب َي ْد َعمُن أي ُي َقوّين و ُد ْعمِيّ الطريق معظمه‬
‫جارية ف وَرِكَيْها شَ ْ‬
‫صدَ َرتْ تَ ْبَتدِرُ الثّنِيّا تَ ْركَبُ من ُد ْعمِيّها ُد ْعمِيّا ُد ْعمِيّها وسطها ُد ْعمِيّا‬
‫قال الراجز يصف إبلً و َ‬
‫أي طريقا موطوءا و ُد ْعمِيّ اسم أب حَيّ من ربيعة ودُعميّ من إيادٍ و ُد ْعمِيّ من ثَقيفٍ ودِعامَة‬

‫ودِعام اسان قال الوهري ُد ْعمِيّ قبيلة وهو ُد ْعمِيّ ابن جَديلةَ بن أَسد بن ربيعة بن نِزارِ بن‬
‫مَعدّ دعرم ال ّدعْ َر َمةُ قصر الَ ُط ِو وهو ف ذلك َعجِلٌ وال ّدعْ ِرمُ الرديء البَذيّ أَنشد ابن الَعراب‬
‫صوّى لِقاحَهُ فإنّ لنا َذوْدا ضِخامَ الَحالِبِ ُلنّ فِصالٌ لو تَ َك ّل ْمنَ لشْتَكَتْ‬
‫إذا ال ّدعْرِم الدّفْناسُ َ‬
‫ُكلَيْبا وقالت ليْتَنا لبن غالِبِ وال ّدعْ ِرمُ القصي الدّميم أَنشد أَبو َعدْنان َق ّربَ راعيها ال َقعُودَ‬
‫ال ّدعْ ِرمَا وقال ال ّدعْ ِرمُ القصي وال ّدعْ َرمَةُ ُل ْؤمٌ وخِبّ و َقعُود ِدعْ ِرمٌ أي َترَبُوتٌ قال الراجز مُتّكِئا‬
‫على القَعود ال ّدعْ ِرمِ قال ابن سيده الدّ ْر ِعمُ كال ّدعْ ِرمِ‬

‫( ‪)12/201‬‬
‫ل ُطوِ وهو ف ذلك عَجِلٌ وال ّدعْ ِرمُ الرديء البَذيّ أَنشد ابن الَعراب‬
‫( دعرم ) ال ّدعْ َرمَةُ قصر ا َ‬
‫صوّى لِقاحَهُ فإنّ لنا َذوْدا ضِخامَ الَحالِبِ ُلنّ فِصالٌ لو تَ َك ّل ْمنَ لشْتَكَتْ‬
‫إذا ال ّدعْرِم الدّفْناسُ َ‬
‫ُكلَيْبا وقالت ليْتَنا لبن غالِبِ وال ّدعْ ِرمُ القصي الدّميم أَنشد أَبو َعدْنان َق ّربَ راعيها ال َقعُودَ‬
‫ال ّدعْ ِرمَا وقال ال ّدعْ ِرمُ القصي وال ّدعْ َرمَةُ ُل ْؤمٌ وخِبّ و َقعُود ِدعْ ِرمٌ أي َترَبُوتٌ قال الراجز مُتّكِئا‬
‫على القَعود ال ّدعْ ِرمِ قال ابن سيده الدّ ْر ِعمُ كال ّدعْ ِرمِ‬

‫( ‪)12/202‬‬
‫سمٌ اسم‬
‫( دعسم ) َدعْ َ‬

‫( ‪)12/202‬‬
‫( دغم ) َد َغمَ الغيثُ الَرض َي ْد َغمُها وأَ ْد َغمَها إذا غشيها وقهرها وال ّد ْغمُ َكسْرُ الَنف إل‬
‫باطنه هَشْما َد َغمَ أَنفه َدغْما كسره إل باطنه هشما وال ّد ْغمَةُ وال ّد َغمُ من أَلوان اليل أن‬
‫يضرب وجْهُه وجَحافِ ُلهُ إل السواد مالفا للون سائر جسده ويكون وجهه ما يلي جَحافله أشدّ‬
‫سوادا من سائر جسده وقد ا ْدغَامّ وفرس أَ ْد َغمُ والُنثى َدغْماءُ بَيّنة ال ّد َغ ِم وهو الذي يسميه‬
‫الَعاجم دِي َزجْ وال ّدغْماءُ من النّعاج الت اسودت ُنخْرتُها وهي الَرْنََبةُ وحَ َكمَتُها وهي الذّ َقنُ‬
‫وف الديث أنه ضَحّى بكبش َأ ْد َغمَ هو الذي يكون فيه أدن سواد وخصوصا ف أَرَْنبَته وتت‬
‫حَنَكِه وقالوا ف الَثَل الذّئْبُ أَ ْد َغمُ لن الذئب وَلَغَ أو ل َيلَغْ فال ّد ْغمَةُ لزمة له لَن الذّئاب ُد ْغمٌ‬
‫غ وهو جائع يضرب هذا مثلً لن ُيغْبَطُ با ل يََنلْه والَ ْد َغمُ الَسود النف‬
‫فربا اتّ ِهمَ بالوُلو ِ‬
‫خضَرّةٌ َأعْيُنُها مثلُ الرّ َخمْ‬
‫وجعه ال ّدغْمانُ قال أعراب وضَبّة ال ّدغْمانِ ف رُوسِ الَ َكمْ مُ ْ‬

‫وال ّدغْمانُ بالضم السود وقيل السود مع ِع َظمٍ ورجل را ِغمٌ دا ِغمٌ إتباع وقد أَ ْر َغ َمهُ ال‬
‫وأَ ْد َغ َمهُ وقيل أَ ْر َغ َمهُ ال أسخطه وأَ ْد َغمَه َسوّدَ وجهَه وف الدعاء َرغْما َدغْما شِّنغْما كلّ ذلك‬
‫إتباع يقال فعلت ذلك على َر ْغمِه و َد ْغمِه و َش ْغمِه ويقال شِّن ْغمِه قال أَبو منصور ويقال وسِّنغْمه‬
‫بالسي الهملة وف النوادر الدّغامُ والشّوالُ‬
‫( * قوله « والشوال » كذا هو بالصل وشرح القاموس وف نسخة من التهذيب الشواك )‬
‫وجع يأْخذ ف اللَق و َد ِغمَهُم الَرّ والبَ ْردُ َي ْد َغمُ ُهمْ َدغْما و َد َغمَ ُهمْ َدغَمانا غَشَِي ُهمْ زاد‬
‫الوهري وأَ ْد َغ َم ُهمْ أي غشيهم وأَ ْد َغ َمهُ الشيءُ ساءه وأَ ْر َغ َمهُ والدْغامُ إدخال حرف ف حرف‬
‫يقال أَ ْد َغمْت الرف وا ّد َغمْته على ا ْفَتعَلْتُه والدْغامُ إدخال اللجام ف أَفواه الدّوابّ وأَ ْد َغمَ‬
‫الفرسَ اللجامَ أَدخله ف فيه وأَ ْد َغمَ اللّجامَ ف فمه كذلك قال سا ِعدَةُ بن ُجؤَْيةَ ُبقْرَباتٍ بأَْيدِي ِهمْ‬
‫جمِ قال الزهري وإدغامُ الرف ف الرف مأْخوذ من هذا‬
‫َأعِنّتُها خُوصٍ إذا فَ ِزعُوا أُ ْد ِغ ْمنَ باللّ ُ‬
‫قال بعضهم ومنه اشتقاق الدْغامِ ف الروف وقيل بل اشتقاقُ هذا من إدْغامِ الُروفِ وكلها‬
‫حوِيّ نَخْويّ وأَ ْد َغمَ الرجلُ بادر القومَ مَخافَة أَن يسبقوه فأَكل الطعامَ‬
‫ليس بعَتيق إِنا هو كلم َن ْ‬
‫بغي َمضْغٍ و َد َغمَ الناء َدغْما غطاه و ُدغْمان و ُدغَ ْيمٌ اسان‬

‫( ‪)12/202‬‬
‫( دقم ) الدّ َقمُ الضّزَزُ دَ ِقمَ دَقَما وهو َأدْ َقمُ ذهب ُم َق ّدمُ فيهِ ودَ َقمَهُ َيدْ ُقمُهُ وَيدْ ِق ُمهُ دَقْما وأَدْ َق َمهُ‬
‫مثل َد َمقَهُ على القلب أي كسَرَ أسنانه أبو زيد دَ َقمْتُ فاه و َد َمقُْتهُ دَقْما ودَمْقا إذا كسرت‬
‫أسنانه والدّ ِقمّ الكسور السنان وزعم كراع أنه من الدق واليم زائدة قال ابن سيده وهذا قول‬
‫ل ُيلَْتفَتُ إليه إذ قد ثبت دَ َقمُْتهُ والدّ ْقمُ دفعكَ شيئا مُفاجأَة تقول دَ َقمْتُه عليهم دَقْما ودَ َق َمهُ‬
‫دَقْما دفع ف صدره أَنشد يعقوب مُمارِسُ الَقْرانِ دَقْما دَقْما ودَ َقمَتْ عليهم الريحُ واليلُ‬
‫واْندَ َقمَتْ دخلتْ قال رؤبة مَرّا جَنُوبا وشَمالً تَ ْندَ ِقمْ والدّ ْقمُ الغم الشديد من الدّْينِ وغيه‬
‫سمَعُ لفرجها صوتا عند الماع‬
‫وا ُلدْ ِقمَةُ من النساء الت يَلَْت ِهمُ فَرْجُها كلّ شيء وقيل هي الت َت ْ‬
‫ودُقَ ْيمٌ ودُقْمان اسان‬

‫( ‪)12/203‬‬
‫( دكم ) َد َكمَ الشيءَ َي ْد ُكمُه دَكْما كَسر بعضَه ف إثر بعض وقيل الدّ ْكمُ َدوْسُ بعضِه على‬
‫بعضٍ الوهري َد َكمَ الشيء دَكْما جع بعضه على بعض ودَ َكمَ فاه َدكْما دَ ّقهُ ودَ َكمَه َدكْما‬

‫زحه ودَ َك َمهُ َدكْما ودَ َقمَه دَقْما إذا دفع ف صدره وزعم يعقوب أن كافه بدل من قاف دَ َقمَ‬
‫واْندَ َكمَ علينا فلنٌ واْندَ َقمَ إذا انقحم ورأَيتهم يَتَدا َكمُون أي يتدافعون‬

‫( ‪)12/204‬‬
‫( دل ) الَدَلمُ الشديد السواد من الرجال والُ ْسدِ والمي والبال والصّخرِ ف ملوسة وقيل هو‬
‫ال َدمُ وقد دَِلمَ َدلَما التهذيب الَ ْدَلمُ من الرجال الطويلُ الَسْودُ ومن البل كذلك ف مُلُوسَةِ‬
‫الصّخْر غي ِجدّ شديد السواد قال رؤبة يصف فيلً كان َدمْخا ذا الِضابِ الَ ْدَلمَا وقال ابن‬
‫الَعراب الَ ْدَلمُ من اللوان الَ ْد َغمُ وقال شر رجل أَ ْدَلمُ وجبل َأدَْلمُ وقد َدِلمَ دَلَما وقد ادْلمّ‬
‫الرجلُ والمار ادْلِيماما وقول عنترة ولقد َه َممْتُ بِغارةٍ ف ليلةٍ َسوْداءَ حالِكةٍ ك َلوْنِ الَدَْلمِ‬
‫ج ويقال للحية السود أَدَْلمُ ويقال ا َلدْلمُ أَولد اليّات واحدها دُْلمٌ‬
‫قالوا ا َلدَْلمُِ ههنا الَرَْن َد ُ‬
‫ومن أَمثالم أشدّ من دََلمٍ يقال إنه يشبه اليّة يكون بناحية الجاز الدَّلمُ يشبه الطّبّوعَ وليس‬
‫بالية والدّلْماءُ ليلة ثلثي من الشهر لسوادها والدّلمُ السواد عن السياف والدّلمُ السود‬
‫قال وإياه عن سيبويه بقوله اْنعَتْ دَلما‬

‫( ‪)12/204‬‬
‫( دلثم ) الدّْلَثمُ والدّلِثمُ السريع‬

‫( ‪)12/206‬‬
‫خمٌ يقال رماه ال‬
‫خمٌ خفيف وقيل طويل والدّلّخم الداء الشديد وكل ثقيل دِلّ ْ‬
‫( دلم ) نوم دِلّ ْ‬
‫خمُ اللم منهما شديدة وها الليل من الِمال الضّخمُ العظيمُ‬
‫خمُ والدّلّ ْ‬
‫بالدّلّخْم ابن شيل القِلّ ْ‬
‫خمَ ِتسْعِ َحجِيجٍ دََل ْهمَسَا‬
‫وأَنشد دِلّ ْ‬
‫( * هذا الشطر متلّ الوزن )‬

‫( ‪)12/206‬‬
‫( دلظم ) الدّلْ َظمُ والدَّل ْظمُ ا َل ِرمَةُ الفانيةُ وقيل الدَّل ْظمُ المل القوي ورجل ِدلَ ْظمٌ شديد قوي‬

‫( ‪)12/206‬‬

‫( دلعثم ) الدَّلعَْثمُ البطيء من البل وربا قالوا دِِلعْثام‬

‫( ‪)12/206‬‬
‫( دلقم ) امرأَة ِدْل ِقمٌ هَرِ َمةٌ وهي من النّوق الت تكسرت أَسنانا فهي تجّ الاء مثل الدّلُوقِ‬
‫واستعمله بعضهم ف الذكر فقال أَ ْقمَرُ نَهّامٌ ُينَزّي وفْ َرتِجْ ل دِْل ِقمُ الَسنان بل جَلدٌ َفتِجْ قال‬
‫الصمعي الدّْل ِقمُ الناقة الت انكسر فُوها وسال مَ ْرغُها ويقال الدّْل ِقمُ الت أكلت أسنانا من‬
‫الكَِبرِ واليم زائدة وقد ذكرت ف القاف دلم ا ُلدْلَ ِهمّ السود وادَْل َهمّ الليلُ والظلم َكثُفَ‬
‫واسْودّ وليلة ُمدْلَ ِهمّة أي مظلمة وأسود ُمدْلَ ِهمّ مُبالَغٌ به عن اللحيان وفلة ُمدْلَ ِه ّمةٌ ل َأعْلم‬
‫فيها و َدلْ َهمٌ اسم رجل‬

‫( ‪)12/206‬‬
‫( دلم ) ا ُلدْلَ ِهمّ السود وا ْدلَ َهمّ الليلُ والظلم كَثُفَ واسْودّ وليلة ُمدْلَ ِهمّة أي مظلمة وأسود‬
‫ُمدْلَ ِهمّ مُبالَغٌ به عن اللحيان وفلة مُدْلَ ِه ّمةٌ ل َأعْلم فيها ودَْل َهمٌ اسم رجل‬

‫( ‪)12/206‬‬
‫( دمم ) َدمّ الشيءَ َي ُدمّه َدمّا طله وال ّدمّ والدّمامُ ما ُدمّ به و ُدمّ الشيءُ إذا طُليَ والدّمامُ‬
‫بالكسر دواء تُطْلى به جبهةُ الصب وظاهرُ عينيه وكل شيء طُليَ به فهو دِمامٌ وقال يصف‬
‫خةِ ساقٍ أو كم ْتنِ إمامِ َقرَنْتُ ِبقْوَْيهِ ثلثا فلم يَ ِزغْ عن‬
‫سَهْما وخَ ّلقْتُهُ حت إذا َتمّ واسَْتوَى ك ُم ّ‬
‫صدِ حت ُبصّ َرتْ بدِمامِ يعن بالدّمامِ الغِراءَ الذي يُ َلزَقُ به ريشُ السهم وعَن بالثلث‬
‫ال َق ْ‬
‫لقْو مُسَْت َدقّ السهم ما يلي الريش وُبصّ َرتْ‬
‫الريشات الثلث الت تُرَكّبُ على السهم ويعن با ِ‬
‫يعن ريش السهم طُ ِليَتْ بالَبصِيةِ وهي الدم والدّمامُ الطّلءُ بمرة أو غيها قال ابن بري وقوله‬
‫ف البيت الول وخَلّقته مَلّسْته والمامُ اليط الذ ُي َمدّ عليه البناءُ وقال الطّ ِرمّاح ف الدّمامِ‬
‫الطّلءِ أيضا كلّ مَشْكُوكٍ عَصافِيه قانئ ال ّلوْنِ حَديث الدّمام وقال آخر من كل حَنْكَلةٍ كَأنّ‬
‫جَبِينها َكِبدٌ تَ َهّيأَ للبِرامِ دِماما وف كلم الشافعي رضي ال عنه وتَطْلي ا ُلعَْتدّةُ وجهها بالدّمامِ‬
‫وتسحه نارا والدّمامُ الطلء ومنه َد َممْتُ الثوبَ إذا طليته بالصّبْغِ و َدمّ النبتَ طَيَّنهُ و َدمّ الشيءَ‬
‫صهُ الوهري َد َممْتُ الشيءَ أَ ُدمّهُ بالضم كذا طليته بأَيّ صِبْغٍ كان‬
‫ص َ‬
‫َي ُدمّهُ َدمّا طله و َج ّ‬

‫وا َل ْدمُومُ الحر و ِقدْرٌ َدمِي ٌم و َمدْموم ٌة ودمِيمةٌ الخية عن اللحيان مَطْ ِلّيةٌ بالطّحالِ أو الكَبدِ أو‬
‫ال ّدمِ وقال اللحيان َد َممْتُ ال ِقدْرَ أَ ُدمّها َدمّا إذا طليتها بالدم أو بالطّحال بعد الَبْرِ وقد ُدمّت‬
‫صصَتْ ابن العراب الدّم نبات وال ّدمّ القُدور الَ ْطلِّيةُ وال ّدمّ القرابة‬
‫القدر َدمّا أي طُيّنت و ُج ّ‬
‫وال ّد َممُ الت ُتسَد با خَصاصاتُ البِرامِ من َدمٍ أو لَِبإٍ و َدمّ العيَ الوَجِعةَ َي ُدمّها َدمّا و َدمّمها‬
‫الخية عن كراع طلى ظاهرها بدمامٍ و َدمّتِ الرأَة ما حول عينها َت ُد ّمهُ َدمّا إذا طَلَتْه بصب أو‬
‫َزعْفران التهذيب ال ّدمّ الفعل من الدّما ِم وهو كل دواء ُيلْ َطخُ على ظاهر العي وقول الشاعر‬
‫جلُو بقا ِدمَتَيْ حَمامَةِ أَيْ َكةٍ بَرَدا ُتعَلّ لِثاُتهُ بدِمامِ يعن الّنؤُور وقد طُلِيَتْ به حت رشح وا َل ْدمُومُ‬
‫تَ ْ‬
‫المتلئ شَحْما من البعي ونوه وقد ُدمّ بالشّحم أي أُوقِرَ وأَنشد ابن بري للَخضر بن هُبَيْ َرةَ‬
‫حت إذا ُدمّتْ بِنِيّ مُرْتَ ِكمْ والدْموم التناهي السمن المتلئ شحما كأَنه طلي بالشحم قال ذو‬
‫الرمة يصف المار حت اْنجَلى الَبرْدُ عنه وهو مْحَْتفِرٌ عَ ْرضَ ال ّلوَى زَِلقُ الَتَْن ْينِ َمدْمُومُ و ُدمّ‬
‫وج ُههُ ُحسْنا كأَنه طُليَ بذلك يكون ذلك ف الرأَة والرجل والمار والّثوْرِ والشاة وسائر‬
‫ب ويقال للشيء السمي كأَنّما ُدمّ بالشحم َدمّا وقال عَ ْل َق َمةُ كأَنه من َدمِ الَجْواف‬
‫الدوا ّ‬
‫َمدْمُومُ و ُدمّ البعي َدمّا إذا كثر شحمه ولمه حت ل يد اللمِسُ مَسّ َحجْم عظم فيه و َدمّ‬
‫صدْعَ بالدم والشعر ا ُلحْرَقِ َي ُدمّه َدمّا و َد ّممَهُ بما كلها‬
‫السفينة َي ُدمّها َدمّا طلها بالقار و َدمّ ال ّ‬
‫صدْعِ وال ّدمّةُ مَرِْبضُ الغنم كأَنه ُدمّ بالبول والبعر أي طُليَ به ومنه‬
‫ُجمِعا ث طلي بما على ال ّ‬
‫حديث إبراهيم النخعي ل بأْس بالصلة ف ِد ّمةِ الغنم قال بعضهم أراد ف ِدمَْنةِ الغنم فحذف‬
‫النون وشدد اليم وف النهاية فقلب النون ميما لوقوعها بعد اليم ث أَدغم قال أبو عبيد هكذا‬
‫حدّثه وإنا هو ف الكلم الدّمَْنةُ بالنون وقيل ِدمّةُ الغنم مَربضُها كأَنه ُدمّ بالبول‬
‫سعت الفَزاريّ ُي َ‬
‫والبعر أي ُألْبِسَ وطُليَ و َدمّ الرضَ َي ُدمّها َدمّا سوّاها وا ِلدَ ّمةُ خشبة ذات أسنان ُت َدمّ با الرضُ‬
‫لحْرِ ال ّدمّاء مدود‬
‫حرِهِ بنَبِثته قد َدمّه َي ُدمّه َدمّا واسم ا ُ‬
‫بعد الكِرابِ ويقال لليَ ْربُوعِ إذا َسدّ فا جُ ْ‬
‫وال ّدمّاءُ والدّ ّمةُ وال ّد َممَةُ قال ابن الَعراب ويقال ال ّدمَماءُ وال ُقصَعاء ف جُحْر اليَرْبوع الوهري‬
‫والدّامّاء إحدى ِجحَرَةِ الَيرْبوع مثل الرّاهِطاء قال ابن بري أَساء ِجحَرَة اليبوع سبعة القاصِعاءُ‬
‫والنافِقاءُ والراهِطاءُ والدّامّاءُ والعانِقاءُ والاثِياءُ والّلغَزُ والمع دَوامّ على فَواعِل وكذلك ال ّدمّةُ‬
‫حرَهُ أي كنسه قال الكسائي ل أسع أحدا يَُثقّلُ‬
‫ل َم َمةِ و َدمّ اليبوعُ جُ ْ‬
‫وال ّد َممَةُ أيضا على وزن ا ُ‬
‫ال ّدمَ ويقال منه قد َدمِيَ الرجلُ أو أُ ْدمِيَ ابن سيده و َدمّ اليَرْبوعُ الُحْر َي ُدمّهُ َدمّا غطّاه وسوّاه‬
‫لحْر فََي ُدمّ به بابه أي يسويه وقيل هو‬
‫وال ّد َممَةُ والدّامّاءُ تراب يمعه اليبوع وُيخْرِ ُجهُ من ا ُ‬
‫تراب َي ُدمّ به بعض جِحَرَتهِ كما ُت َدمّ العيُ بالدّمامِ أي ُتطْلى و َدمّ َي ُدمّ َدمّا أسرع وال ّد ّمةُ ال َقمْ َلةُ‬
‫الصغية أو الّنمْلةُ وال ّد ّمةُ الرجل القي القصي كأنه مشتق من ذلك ورجل َدمِيمٌ قبيح وقيل‬
‫حقي وقوم دِمامٌ والُنثى َدمِيمةٌ وجعها دَماِئمُ ودِمامٌ أَيضا وما كان َدمِيما ولقد َد ّم وهو َي ِدمّ‬
‫دَمامةً وقال الكسائي َد َممْتَ بعدي َت ُدمّ دَما َمةً قال ابن الَعراب ال ّدمِيمُ بالدال ف َقدّه وال ّذمِيمُ‬

‫لسْناءِ قُ ْلنَ لِوجهِها حَسَدا وَبغْيا إنّه ل َدمِيمُ إنا يعن به القبيح ورواه‬
‫ف أخلقه وقوله كضَرائرِ ا َ‬
‫ثعلب لذَميم بالذال من ال ّذمّ الذي هو خلف الدح فرُدّ ذلك عليه وقد َدمَمْتَ َت ِدمّ وَت ُدمّ‬
‫و َد ِممْتَ و ُد ِممْتَ دَمامة ف كل ذلك أَ ْسأْتَ وأَ ْد َممْتَ أي أَقَْبحْت الفعْلَ الليث يقال أَساء فلن‬
‫وأَ َدمّ أي أقبح والفعل اللزم َدمّ َي ِدمّ والدميم القبيح وقد قيل َد َممْتَ يا فلن َت ُدمّ قال وليس ف‬
‫الضاعف مثله الوهري َد َممْتَ يا فلن َت ِدمّ وَت ُدمّ دَمامة أَي صِرْت دَميما وأَنشد ابن بري‬
‫لشاعر وإن على ما تَ ْزدَري من َدمَامتَي إذا قيسَ ذَرعي بالرّجال أَطُولُ قال وقال عثمان بن‬
‫جن َدمِيمٌ من َد ُممْتَ على َفعُلْتَ مثل َلبُبْتَ فأَنت لَبِيبٌ وف الديث كان بأُسامة دَما َمةٌ فقال‬
‫ح ومنه‬
‫سنَ بنا إذ ل يكن جارِيةً الدّمامةُ بالفتح ال ِقصَرُ والقُبْ ُ‬
‫النب صلى ال عليه وسلم قد أَحْ َ‬
‫حديث ا ُل ْتعَةِ هو قريب من الدّمامةِ وف حديث عمر ل ُي َزوّجَنّ أَحدُكم ابْنََتهُ بدَميم و َدمّ رأْسَه‬
‫شدَخهُ و َد َممْتُ‬
‫شدَ َخهُ أو ل َت ْ‬
‫جهُ وقال اللحيان هو أن تضربه فتَ ْ‬
‫شدَخه وشَ ّ‬
‫َي ُدمّهُ َدمّا ضربه فَ َ‬
‫ظهره بآجُرّةٍ أَ ُد ّمهُ َدمّا ضَرَبته ودمّ الرجل فلنا إذا َعذّبه عذابا تامّا و َد ْمدَمَ إِذا عذب عذابا نامّا‬
‫والدّيْمومةُ الفازة ل ماء با وأَنشد ابن بري لذي ال ّر ّمةِ إذا التَخّ الدّياميمُ والدّْيمُومُ والدّيْمومةُ‬
‫الفلة الواسعة و َدمْ َدمْتُ الشيء إذا َألْزَقَْتهُ بالرض وطحْطحْته و َدمّ ُهمْ َي ُدمّ ُهمْ َدمّا طحنهم‬
‫فأهلكهم وكذلك َد ْمدَمَ ُهمْ و َد ْم َدمَ عليهم وف التنيل العزيز فدَ ْم َدمَ عليهم َربّ ُهمْ ب َذنْبهم أي‬
‫أَهلكهم قال َد ْم َدمَ أَرْجَفَ وقال ابن النباري َد ْم َدمَ أي َغضِب وَت َد ْمدَمَ الرحُ برأَ قال نصيب‬
‫وإن هَواها ف فؤادي لقُرْ َحةٌ دَوىً مُنذُ كانت قد َأبَتْ ما َتدَم َدمُ ال ّد ْمدَ َمةُ ال َغضَب و َد ْم َدمَ عليه‬
‫َك ّلمَه ُم ْغضَبا قال وتكون الدّ ْم َدمَةُ الكلم الذي يُزْعج الرجلَ إلّ أن أكثر الفسرين قالوا ف‬
‫َد ْم َدمَ عليهم أي أَرْجَفَ الرضَ بم وقال أَبو إسحق معن َد ْم َدمَ عليهم أي أَطبق عليهم العذاب‬
‫يقال َد َممْتُ على الشيء‬
‫( * قوله « دمت على الشيء إل » كذا بالصل والذي ف التهذيب دمدمت على الشيء‬
‫ودمدمت عليه القب وف التكملة ان دمم ودمدم بعن واحد ) أي أطبقت عليه وكذلك َد َممْت‬
‫عليه القب وما أَشبهه ويقال للشيء ُيدْ َفنُ قد َد ْمدَمْتُ عليه أي سوّيت عليه وكذلك يقال ناقة‬
‫َمدْمُومة أي قد أُلبِسَها الشحمُ فإذا كرّرتَ الطْباقَ قلت َد ْم َدمْتُ عليه وال ّدمْدامَةُ ُعشْبة لا‬
‫ورقة خضراء ُم َدوّرة صغية ولا عِرْق وأَصل مثل الَزَرة أَبيض شديد اللوة يأْكله الناس‬
‫ويرتفع من وسطها َقصَبة قدر الشب ف رأْسها بُ ْرعُومةٌ مثل ُبرْعومة البصل فيها حب وجعها‬
‫سمُرِ أَحرُ‬
‫َدمْدامٌ حكى ذلك أبو حنيفة والدّما ِدمُ شيء يشبه القَطِرانَ يسيل من السّ َلمِ وال ّ‬
‫ضةُ ُأمّ أَ ْس َلمَ يعن شجرَةً وقال أبو عمرو ال ّد ْم ِدمُ أُصول الصّلّيانِ ا ُلحِيل‬
‫الواحد ُد َمدِ ٌم وهو حَ ْي َ‬
‫ف لغة بن أَسَد وهو ف لغة بن تيم الدّْندِنُ شر ُأمّ الدّْي َدمِ هي الظبية وأنشد غَرّاء بَيْضاء كُأمّ‬
‫الدّْي َدمِ وال ّدمّةُ ُلعَْبةٌ وال ّد ّمةُ الطريقة والدّ ّمةُ بالكسر البعرة والدّمادِم من الرض روابٍ سهلةٌ‬
‫وا ُل َدمّمُ الطوي من الكِرارِ قال الشاعر تَ َربّعُ بالفَ ْأوَْينِ ث َمصِيُها إل كلّ كَرّ من لَصاف ُم َد ّممِ‬

‫( ‪)12/206‬‬
‫( دن ) الدّنّا َمةُ والدّّن َمةُ القصي مثل الدّنّابَة والدّنّبة أَنشد يعقوب لعراب يهجو امرأَة كأَنّها‬
‫صنٌ َذوَى من يََن َمهْ تُ ْنمَى إل كلّ دَنءٍ ِدّن َمهْ‬
‫ُغ ْ‬

‫( ‪)12/209‬‬
‫( دندم ) الدّْن ِدمُ النبت القدي السودّ كالدّْن ِدنِ بلغة بن أَسَد قال ابن سيده ولول أنه قال بلغة‬
‫لعَلْتُ ميم الدّْن ِدمِ بدلً من نون الدّْن ِدنِ‬
‫بن أَسد َ‬

‫( ‪)12/209‬‬
‫( دهم ) ال ّد ْهمَةُ السواد والَ ْد َهمُ الَسْود يكون ف اليل والبل وغيها فَرس أَ ْد َهمُ وبعي‬
‫أَ ْد َهمُ قال أَبو ذؤيب أمِ ْنكِ البَ ْرقُ أرْقُُبهُ فهَاجَا فبتّ إخاُلهُ ُدهْما خِلجَا ؟ والعرب تقول ملوك‬
‫اليل ُد ْهمُها وقد ادْهامّ وبه ُد ْه َمةٌ شديدة الوهري ا ْد َهمّ الفرسُ إ ْدهِماما أي صار أَ ْد َهمَ‬
‫وادْهامّ الشيء ادْهيماما أي اسوادّ وادْهامّ الزّرْعُ عَله السواد رِيّا وحديقةٌ َدهْماءُ ُمدْها ّمةٌ‬
‫خضراء َتضْرِب إل السواد من َن ْعمَتِها ورِيّها وف التنيل العزيز ُمدْهامّتان أي سوداوان من‬
‫شدة الضرة من الريّ يقول َخضْراوانِ إل السواد من الرّيّ وقال الزجاج يعن أنما َخضْراوان‬
‫َتضْرِب ُخضْرتُهما إل السواد وكل نبت أَخضر فتَمامُ ِخصِْبهِ ورِّيهِ أن َيضْ ِربَ إل السواد‬
‫وال ّدهْمةُ عند العرب السواد وإنا قيل للجَنّة ُمدْهامّة لشدة خضرتا يقال اسودّت الضرة أي‬
‫اشتدّت وف حديث قُسّ و َروْضة ُمدْهامّة أي شديدة الضرة التناهية فيها كأَنا سوداء لشدة‬
‫خضرتا والعرب تقول لكل أَخضر أسْودُ وسيت قُرَى العراق سوادا لكثرة خضرتا وأَنشد ابن‬
‫الَعراب ف صفة نل ُدهْما كأَنّ الليل ف ُزهَائِها ل تَ ْرهَبُ الذّئْبَ على أَطْلئها يعن أنا ُخضْرٌ‬
‫إل السواد من الرّيّ وأن اجتماعها يُرِي شُخوصَها سودا وزُهاؤها شخوصها وأَطلؤها أولدها‬
‫يعن ُفسْلنَها لنا نل ل إبِلٌ وال ْد َهمُ القيد لسواده وهي الَدا ِهمُ كسّروه تكسي الَساء وإن‬
‫كان ف الَصل صفة لَنه غلب غَلَبةَ السم قال جرير هو القَ ْينُ وابن القَ ْينِ ل قَ ْينَ مث ُلهُ لبَ ْطحِ‬
‫جدْلِ الَدا ِهمِ أبو عمرو إذا كان القَيدُ من خَشب فهو الَ ْد َهمُ والفَ َلقُ الوهري‬
‫الَساحي أو ِل َ‬
‫يقال للقيد الَ ْد َهمُ وقال أو َعدَن بالسّجنِ والَدا ِهمِ رِجْلي ورِجْلي شَثَْنةُ الَنا ِسمِ وال ّد ْه َمةُ من‬
‫ألوان البل أن تشتد الوُرْ َقةُ حت يذهب البياضُ َبعِيٌ أَ ْد َهمُ وناقة َدهْماءُ إذا اشتدت وُرْقَُتهُ حت‬
‫ذهب البياض الذي فيه فإن زاد على ذلك حت اشتد السوادُ فهو َجوْنٌ وقيل الَدْهمُ من البل‬

‫نو الصفر إل أنه أقلّ سوادا وقالوا ل آتيك ما حَنّت ال ّدهْماء عن اللحيان وقال هي النّاقة ل‬
‫يزد على ذلك وقال ابن سيده وعندي أنه من ال ّد ْهمَةِ الت هي هذا اللون قال الصمعي إذا‬
‫اشتدت وُرْ َقةُ البعي ل يالطها شيء من البياض فهو أ ْد َهمُ وناقة َدهْماءُ وفرس َأ ْد َهمُ بَهِيمٌ إذا‬
‫كان أَسود ل شَِيةَ فيه والوطأَةُ ال ّدهْماءُ الديدة والغَبْراءُ الدارِ َسةُ قال ذو ال ّرمّة ِسوَى وَ ْطأَةٍ‬
‫َدهْماءَ من غي َج ْعدَةٍ َثنَى أُخْتَها عن غَرْزِ كَبْداء ضامِرِ أَراد غي َج ْعدَة وقال الصمعي أثَرٌ أ ْد َهمُ‬
‫جَديد وأثر َأ ْغبُ قَدي دا ِرسٌ وقال غيه أثرٌ أَ ْد َهمُ قدي دارِس قال الوَ ْطأَة ال ّدهْماءُ القدية‬
‫والمراء الديدة فهو على هذا من الضداد قال وف كلّ أَرْضٍ جِئْتَها أنت واجدٌ با أَثَرا منها‬
‫جَديدا وأَ ْد َهمَا وال ّدهْماءُ ليلة تسع وعشرين وال ّد ْهمُ ثلث ليال من الشهر لنا ُد ْهمٌ وف‬
‫ض ْوءَ نُورِها ا ْدهِمامُ سَجْفِ الليل الظلمِ ال ْدهِمامُ مصدر ا ْد َهمّ‬
‫حديث عليّ عليه السلم ل ينع َ‬
‫أي اسودّ وال ْدهِيما ُم مصدر ادْهامّ كالحْمرار وال ْحمِيار ف ا ْحمَرّ واحْمارّ وال ّدهْماء من‬
‫لمْرةِ الليث ال ّد ْهمُ الماعة الكثية وقد َد َهمُونا أي جاؤونا برة جاعة‬
‫الضأْنِ المراءُ الالصة ا ُ‬
‫و َد َهمَ ُهمْ أمرٌ إذا غشيهم فاشِيا وأنشد ِجئْنا ب َد ْهمٍ َي ْد َهمُ ال ّدهُومَا وف حديث بعض العرب‬
‫وسََبقَ إل عرفات اللهم اغفر ل من قبل أن َي ْد َهمَك الناسُ أي يكثروا عليك قال ابن الثي‬
‫ومثل هذا ل يوز أن ُيسَْت ْعمَلَ ف الدعاء إلّ لن يقول بغي تَ َكلّفٍ الزهري ولا نزل قوله تعال‬
‫شرَ قال أبو جهل ما تستطيعون يا مَعشر قُرَيْشٍ وأنتم ال ّد ْهمُ أن َيغْلِبَ كلّ عشرة‬
‫سعَةَ عَ َ‬
‫عليها ِت ْ‬
‫منكم واحدا منهم أي وأنتم العدد الكثي وجيش َد ْهمٌ أي كثي وجاءهم َد ْهمٌ من الناس أي‬
‫كثي وال ّد ْهمُ العدد الكثي ومنه الديث ممد ف ال ّد ْهمِ بذا ال َقوْر وحديث بَشي بن َسعْد‬
‫فأَدركه ال ّد ْهمُ عند الليل والمع الدّهوم وقال جئْنا ب َد ْهمٍ َي ْد َهمُ ال ّدهُوما مَجْرٍ كأَنّ فوقَهُ‬
‫النّجوما و َد ِهمُو ُهمْ و َد َهمُو ُهمْ َي ْد َهمُونَ ُهمْ َدهْما غَشُو ُهمْ قال ِبشْرُ بن أب خا ِزمٍ َف َد َهمْتُ ُهمْ َدهْما‬
‫بكل ِط ِمرّ ٍة ومُقَطّعٍ حَ َلقَ الرّحالَة مِرْ َجمِ وكل ما غشيك فقد َد َه َمكَ و َد ِهمَكَ َدهْما أنشد ثعلب‬
‫لذَْلمِيّ يا سعدُ َعمّ الاءَ وِرْدٌ َي ْد َهمُهْ يوم تَلقَى شاؤُه وَن َع ُمهْ ابن السكيت َد ِهمَهم‬
‫لب ممد ا َ‬
‫المر َي ْد َهمُ ُهمْ و َد ِهمَتْهم اليل قال وقال أبو عبيدة و َد َهمَ ُهمْ بالفتح َي ْد َهمُ ُهمْ لغة وأتتكم‬
‫ال ّدهَيْماءُ يقال أَراد بال ّدهَيماء السوداء الظلمة ويقال أراد بذلك الداهية يذهب إل ال ّدهَ ْيمِ اسم‬
‫ناقة وف حديث ُحذَْيفَةَ وذكر الفتنة فقال أتتكم ال ّدهَيْماءُ تَرْمي بالنّشَفِ ث الت تليها ترمي‬
‫بال ّرضْفِ وف حديث آخر حت ذكرَ فتنة الَحْلس ث فتنة ال ّدهَيْماءِ قال أبو عبيدة قوله‬
‫صغّرها قال شر أراد بال ّدهْماء الفتنة السوداء الظلمة والتصغي‬
‫ال ّدهَيْماءُ نراه أَراد ال ّدهْماء ف َ‬
‫فيها للتعظيم ومنه حديثه الخر لتكوَننّ فيكم أربع ِفَتنٍ الرّقْطاءُ وال ْظلِمةُ وكذا وكذا فا ُلظْلِمةُ‬
‫مثل ال ّدهْماءِ قال وبعض الناس يذهب بال ّدهَيْماء إل ال ّدهَ ْيمِ وهي الداهية وقيل للداهية ُدهَ ْيمٌ‬
‫حمِلوا على‬
‫أَن ناقة كان يقال لا ال ّدهَ ْيمُ وغزا قوم من العرب قوما َفقُتِلَ منهم سبعة إخْوة ف ُ‬
‫ال ّدهَ ْيمِ فصارت مثلً ف كل داهيةٍ قال شر وسعت ابن العراب يروي عن ا ُل َفضّل أن هؤلء‬

‫بنو الزّبّان ابن مُجاِلدٍ خرجوا ف طلب إبل لم فلقيهم كثيف ابن ُزهَيْرٍ فضرب أَعناقهم ث حل‬
‫رؤوسهم ف جُواِلقٍ وعَلّقه ف عُنق ناقة يقال لا ال ّدهَ ْيمُ وهي ناقة عمرو بن الزّبّان ث َخلّها ف‬
‫البل فراحت على الزّبّان فقال لا رأى الُواِلقَ أَظن بَنِيّ صادوا بيض نَعام ث أهوى بيده‬
‫فأَدخلها ف الُواِلقِ فإذا رَْأسٌ فلما رآه قال آخِرُ البَزّ على القَلُوصِ فذهبت مثلً وقيل أَثقل من‬
‫ِحمْل ال ّدهَ ْيمِ وأَشأَم من ال ّدهَ ْيمِ وقيل ف ال ّدهَيمِ اسم ناقة غزا عليها ستة إخوة فقُتِلُوا عن‬
‫آخرهم و ُحمِلوا عليها حت رجعت بم فصارت مثلً ف كل داهية وضربت العرب ال ّدهَ ْيمَ مثلً‬
‫سرِفٍ عادٍ يُريدُ‬
‫ف الشر والداهية وقال الراعي يذكر َجوْرَ السعاة كتبَ ال ّدهَ ْيمُ من العَداءِ ِلمُ ْ‬
‫مَخانةً وغُلول وقال الكميت َأ َهمْدانُ مَ ْهلً ل ُيصَبّح بُيوتَكمْ بِجُ ْرمِ ُكمُ ِحمْلُ ال ّدهَ ْيمِ وما تَزْب‬
‫وهذا البيت حجة لا قاله الفضّل وال ّدهْماء الماعة من الناس الكسائي يقال دَخَلْتُ ف َخمَرِ‬
‫الناس أي ف جاعتهم وكثرتم وف َدهْماء الناس أَيضا مثله وقال َفقَدْناك ِفقْدانَ الربِيع ول ْيتَنا‬
‫َفدَيْناكَ من َدهْمائِنا بأُلوفِ وما أدري أيّ ال ّد ْهمِ هو وأَيّ َد ْهمِ ال هو أَي أيّ َخ ْلقِ ال وال ّدهْماءُ‬
‫العدد الكثي و َدهْماءُ الناس جاعتهم وكثرتم وال ّدهَيْماءُ تصغي ال ّدهْماء الداهية سيت بذلك‬
‫لظْلمِها وال ّدهَيْم ُأمّ ال ّدهَ ْيمِ الدّواهي وف الحكم الداهية وف الديث من أَراد أهل الدينة‬
‫ج ُؤ ُهمْ ويقال َه َدمَهُ و َد ْه َدمَه بعن واحد قال‬
‫ب َد ْهمٍ أي بغائلة من أمر عظيم َي ْد َهمُ ُهمْ أي َيفْ َ‬
‫العجاج وما سُؤالُ طَلَلٍ وأَرْ ُسمِ والّنؤْيِ َب ْعدَ عَ ْهدِهِ ا ُل َد ْهدَم يعن الاجز حول البيت إذا تدم‬
‫وقال غي ثَلثٍ ف ا َلحَلّ صُّيمِ رَوائم وهُنّ مثل ال ّر ّؤمِ بعد البِلى شِبْه الرّمادِ الَ ْد َهمِ ورَبْعٌ أَ ْد َهمُ‬
‫حديث العهد بالَيّ وأَ ْربُعٌ ُد ْهمٌ وقال ذو الرمة أيضا ألِلَرُْبعِ ال ّد ْهمِ اللّوات كأَنّها َبقِّيةُ وَحْيٍ ف‬
‫بُطونِ الصّحائف ؟ الزهري الَُت َد ّهمُ والَُتدَّأمُ والَُتدَثّرُ هو الَجْبوسُ الأْبونُ وال ّدهْماءُ ال ِقدْرُ ابن‬
‫شيل ال ّدهْماء السوداء من القُدور وقد َد ّهمَتْها النارُ وال ّدهْماء َسحَْنةُ الرجل و َفعَلَ به ما أَ ْد َهمَهُ‬
‫أي ساءَه وأَ ْر َغ َمهُ عن ثعلب وال ّدهْماءُ عُشْبَة ذات ورق و ُقضُبٍ كأنا القَرُْنوَةُ ولا َنوْرَةٌ حراء‬
‫ُيدْبَغُ با ومَنِْبتُها قِفافُ الرمل وقد َس ّموْا داهِما و ُدهَيْما و ُدهْمانا وال ّدهَيْم اسم ناقة وقد تقدم‬
‫ذكرها و ُدهْمان بطن من ُهذَيْلٍ قال صَخْرُ الغَيّ و َرهْط ُدهْمانَ و َرهْطُ عا ِدَيهْ والَ ْد َهمُ فرس‬
‫عَنْتَ َرةَ بن مُعاوية‬
‫( * الشهور أنه عنترة بن شدّاد )‬
‫صفة غالبة‬

‫( ‪)12/209‬‬
‫ل ُلقِ‬
‫( دهثم ) ال ّدهَْثمُ الكان الوَطيءُ السهل ال ّدمِثُ وأَرض َدهَْث َمةٌ و َدهَْثمٌ سهلة ورجل َدهْثَم ا ُ‬
‫ل ّومِ ِلعَ َطنٍ راب‬
‫جإٍ ث تََنحّتْ عن مَقامِ ا ُ‬
‫سَهْ ُلهُ وامرأة َدهَْث َمةٌ سهلة َدمِثَةُ الخْلق قال عمر بن لَ َ‬

‫صقْرِ ال ّز ْه َدمُ وللبحر ال ّدهَْثمُ‬
‫الَقامِ َدهَْثمِ و ُسمّي الرجل َدهْثَما بذلك الَصمعي العرب تقول لل ّ‬
‫وال ّدهَْثمُ الرجل السّخِيّ و َدهَْثمٌ اسم‬

‫( ‪)12/212‬‬
‫( دهدم ) َد ْهدَم الشيءَ قلَب بعضه على بعض وَت َد ْه َدمَ الائطُ وتَجَرْ َجمَ سقط ويقال َد ْهدَمْتُ‬
‫البناء إذا كسرته قال العجاج والنّؤيِ بعد عَهْده ا ُل َد ْه َدمِ‬

‫( ‪)12/212‬‬
‫( دهقم ) ال ّد ْه َقمَةُ الكَيْسُ‬

‫( ‪)12/212‬‬
‫( دهكم ) ال ّدهْ َكمُ الشيخ الفان والّت َدهْ ُكمُ القتحام ف المر الشديد وَت َدهْ َكمَ علينا َتدَرّأ‬

‫( ‪)12/212‬‬
‫( دوم ) دامَ الشيءُ َيدُومُ ويَدامُ قال يا مَيّ ل غَ ْروَ ول مَلمَا ف الُبّ إن الُبّ لن يَدامَا قال‬
‫كراع دامَ َيدُومُ َفعِلَ َيفْعُلُ وليس ب َقوِيّ َدوْما ودَواما ودَيْمومَةً قال أَبو السن ف هذه الكلمة‬
‫نظر ذهب أهل اللغة ف قولم ِدمْتَ َتدُومُ إل أنا نادرة كمِتّ تَموتُ و َفضِلَ َي ْفضُلُ و َحضِرَ‬
‫خفْتَ‬
‫ضرُ وذهب أبو بكر إل أنا متركبة فقال ُدمْتَ َتدُومُ كقُلْتَ َتقُولُ و ِدمْتَ تَدامُ ك ِ‬
‫ح ُ‬
‫يَ ْ‬
‫تَخافُ ث تركبت اللغتان فظنّ قوم أن َتدُومُ على ِدمْتَ وتَدامُ على ُدمْتَ ذهابا إل الشذوذ‬
‫ت وما ذهبوا إليه من تَشْذيذ‬
‫وإيثارا له والوَجْه ما تقدم من أَن تَدامُ على ِدمْتَ وَتدُومُ على ُدمْ َ‬
‫سوّغِ ُدمْتَ تَدامُ إذ الُول ذات نظائر ول ُيعْرَفْ من هذه‬
‫ِدمْتَ تَدومُ أخف ما ذهبوا إليه من تَ َ‬
‫الخية إلّ ُك ْدتَ تَكادُ وتركيب اللغتي باب واسع َكقَنَطَ َيقْنَطُ و َر َكنَ يَ ْر َكنُ فيحمله جُهّالُ‬
‫أهل اللغة على الشذوذ وأَدامَهُ واسْتَدا َمهُ تأَنّى فيه وقيل طلب دوَامَهُ وأَدْو َمهُ كذلك واسَْت َدمْتُ‬
‫المر إذا تَأنّيْت فيه وأنشد الوهري لل َمجْنون واسه قَيسُ بن مُعاذٍ وإنّي على َليْلى لَزارٍ وإنّن‬
‫على ذاكَ فيما بَ ْينَنا مُسَْتدِيُها أي منتظر أن ُتعْتِبَن بي قال ابن بري وأَنشد ابن خالويه ف‬
‫سَتدِيِ وأَنشد أَيضا إذا‬
‫صعِقٍ مُصابٍ بصَكّتِه وآخر مُ ْ‬
‫مُسْتَدي بعن مُنَْتظِر َترَى الشّعرا َء من َ‬

‫أَو َقعْتُ صاعِقةً َعلَيْ ِهمْ رَأوْا أُخْرَى ُتحَرّقُ فاسْتَدامُوا الليث اسْتِدامَةُ الَمرِ الَناةُ وأَنشد لقَيْسِ‬
‫ابن ُز َهيٍ فل َتعْجَلْ بأَمرِكَ واسَْت ِدمْهُ فما صَلّى عَصاكَ َكمُسَْت ِديِ وَتصْلِيةُ العصا إدارتا على النار‬
‫سَتدِيُ الُبالِغُ ف المر‬
‫لتستقيم واسْتدامتها الّتأَنّي فيها أي ما أَحْ َكمَ َأمْرَها كالّتأَنّي وقال شر الُ ْ‬
‫واسَْت ِدمْ ما عند فلن أي انتظره وارْقُ ْبهُ قال ومعن البيت ما قام باجتك مثلُ من ُيعْن با ويب‬
‫قضاءها وأَدامه غيهُ والُداومَةُ على المر الواظبة عليه والدّيّومُ الداِئمُ منه كما قالوا قَيّوم‬
‫والدّيةُ مطر يكون مع سكون وقيل يكون خسة أَيّامٍ أو ستة وقيل يوما وليلة أو أكثر وقال‬
‫خالد بن َجنَْبةَ الدّيةُ من الطر الذ ل َر ْعدَ فيه ول بَ ْرقَ َتدُومُ َيوْمَها والمع دَِيمٌ غُيّرَت الواو ف‬
‫المع لَتغَيّرِها ف الواحد وما زالت السماءُ َدوْما دَوما ودَيْما دَيْما الياء على العاقبة أي دائمة‬
‫الطر وحكى بعضهم دامَتِ السماءُ َتدِيُ دَيْما و َدوّمَتْ ودّيمَتْ وقال ابن جن هو من الواو‬
‫لجتماع العرب طُرّا على الدّوا ِم وهو أَ ْد َومُ من كذا وقال أيضا من التدريج ف اللغة قولم دِيةٌ‬
‫ودَِيمٌ واستمرار القلب ف العي إل الكسرة قبلها‬
‫( * قوله « إل الكسرة قبلها » هكذا ف الصل ) ث تاوزوا ذلك لا كثر وشاع إل أن قالوا‬
‫َد ّومَتِ السماءُ و َدّيمَتْ فأَما َدوّمَتْ فعلى القياس وأما َدّيمَتْ فلستمرار القلب ف دِ َيةٍ و ِدَيمٍ‬
‫أَنشد أبو زيد هو الَوادُ ابنُ الَوادِ ابنِ َسبَل إنْ َدّيمُوا جادَ وإنْ جادُوا وَبَلْ ويروى َد ّومُوا شر‬
‫يقال دِيةٌ ودِْيمٌ قال ا َلغْلَبُ فَوا ِرسٌ وحَرْشَفٌ كالدّْيمِ ل َتَتأَنّى َحذَرَ الكُلُومِ روي عن أب‬
‫ال َعمَيْثَلِ أنه قال دِيَة وجعها دُيومٌ بعن الدّيةِ وأَرض َمدِيَ ٌة و ُمدَّي َمةٌ أصابتها الدَّيمُ وأَصلها الواو‬
‫قال ابن سيده وأَرى الياء معاقبة قال ابن مقبل َعقِي َلةُ َرمْلٍ دافعَتْ ف حُقوفِهِ رَخاخَ الثّرَى‬
‫والُقْحُوانَ ا ُلدَّيمَا وسنذكر ذلك ف دي وف حديث عائشة رضي ال عنها أنا سئلت هل كان‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم ُي َفضّلُ بعض الَيام على بعض ؟ وف رواية أنا ذك َرتْ َعمَل‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم فقالت كان َع َم ُلهُ دِ َيةً شبهتْه بالدّ َيةِ من الطر ف الدّوامِ‬
‫والقتصاد وروي عن ُحذَْيقَة أنه ذكر الفت فقال إنا لتَِيتُ ُكمْ دِيَما يعن أنا تل الرض مع‬
‫دَوامٍ وأَنشد دِ َيةٌ َهطْلءُ فيها وَطَفٌ طَّبقَ الَرْضَ َتحَرّى وَتدُرّ والُدامُ الَطر الدائم عن ابن جن‬
‫والُدامُ والُدا َمةُ المر سيت مُدا َمةً لنه ليس شيء تُستطاع إدا َمةُ شربه إل هي وقيل لدامتها‬
‫ت مُدا َمةً إذا كانت ل تَ ْنزِفُ من كثرتا فهي‬
‫ت بعدما فا َرتْ وقيل ُسمّيَ ْ‬
‫ف الدّنّ زمانا حت سكن ْ‬
‫مُدا َمةٌ ومُدامٌ وقيل سيت مُدا َمةً لِعتْقها وكل شيء سكن فقد دامَ ومنه قيل للماء الذي يَسْكن‬
‫ضأَ منه وهو الاء‬
‫فل يري داِئ ٌم ونى النب صلى ال عليه وسلم أن يُبالَ ف الاء الدائم ث يُتَو ّ‬
‫الراكد الساكنُ من دامَ َيدُومُ إذا طال زمانه ودامَ الشيءُ سكن وكل شيء سكّنته فقد أَ َدمْتَه‬
‫صفُوهُما بالصدر والدّأْماءُ البحر لدَوامِ مائه وقد قيل أصله َدوْماء‬
‫وظلّ َد ْو ٌم وماء َد ْومٌ دائم و َ‬
‫فإعْلله على هذا شاذ ودامَ البحرُ َيدُومُ سكن قال أَبو ذؤيب فجاء با ما شِئْتَ من لَ َطمِّيةٍ َتدُومُ‬
‫البحارُ فوقها وَتمُوجُ ورواه بعضهم َيدُومُ الفُراتُ قال وهذا غلط لن الدّرّ ل يكون ف الاء‬

‫العذب والدّيْمومُ والدّيْمومَةُ الفلة َيدُومُ السي فيها لبعدها قال ابن سيده وقد ذكرت قول أب‬
‫عليّ أنا من الدّوامِ الذي هو السخ‬
‫( * قوله السخّ هكذا ف الصل ) والدّْيمُومةُ الرض الستوية الت ل أَعلم با ول طريق ول‬
‫ماء ول أنيس وإن كانت مُكْ ِلَئةً وهنّ الدّيامِيمُ يقال َع َلوْنا دَيْمومةً بعيدة ال َغوْرِ وعَ َلوْنا أرضا‬
‫دَيْمومة مُنكَرةً وقال أبو عمرو الدّيامِيمُ الصّحاري الُلْسُ التباعدة الَطرافِ و َدوّمَتِ الكلبُ‬
‫أمعنت ف السي قال ذو الرمة حت إذا َد ّومَتْ ف الرض را َجعَهُ ِكبْرٌ ولو شاء نَجّى نفسَه‬
‫الَ َربُ أي أمعنت فيه وقال ابن العراب أدامَتْهُ والعنيان مقتربان قال ابن بري قال الصمعي‬
‫َد ّومَتْ خطأٌ منه ل يكون الّتدْوي إل ف السماء دون الرض وقا الخفش وابن العراب َد ّومَتْ‬
‫أبعدت وأصله من دامَ َيدُومُ والضمي ف َد ّومَ يعود على الكلب وقال عليّ بن حزة لو كان‬
‫الّتدْويُ ل يكون إل ف السماء ل يز أَن يقال به دُوامٌ كما يقال به دُوا ٌر وما قالوا دُومَةُ الَ ْندَلِ‬
‫حمَلن على خافيةٍ ث َد ّومَ ب ف السّكاك أي‬
‫وهي متمعة مستديرة وف حديث الارية الفقودة َف َ‬
‫أدارن ف الوّ وف حديث قُسّ والارُود قد َد ّومُوا العمائم أي أَداروها حول رؤوسهم وف‬
‫التهذيب ف بيت ذي الرمة حت إذا َد ّومَتْ قال يصف ثورا وحشيّا ويريد به الشمس قال‬
‫وكان ينبغي له أن يقول َدوّتْ ف َد ّومَتْ استكراه منه وقال أبو اليثم ذكر الصمعي أن الّتدْويَ‬
‫ل يكون إِل من الطائر ف السماء وعاب على ذي الرمة موضعه وقد قال رؤبة تَيْماء ل يَنْجو‬
‫با من َدوّما إذا عَلها ذو اْنقِباضٍ أَ ْجذَما أي أَسرع و َد ّومَتِ الشمس ف كَبِد السماء و َد ّومَت‬
‫الشمس دارت ف السماء التهذيب والشمس لا َتدْويٌ كأنا تدور ومنه اشُْتقّتْ ُدوّا َمةُ الصب‬
‫شمْسُ‬
‫ضهُ وال ّ‬
‫الت تدور ك َدوَرانا قال ذو الرمة يصف جُ ْندَبا ُمعْ َروْرِيا َر َمضَ ال ّرضْراض َيرْ ُك ُ‬
‫لوّ َت ْدوِيُ كأَنا ل تضي أي قد َركِبَ حَرّ ال ّرضْراض وال ّرمَضُ شدة الر مصدر‬
‫حَيْرى لا ف ا َ‬
‫ضهُ يضربه برجله وكذا يفعل الُن َدبُ قال أبو اليثم معن قوله‬
‫َرمِضَ يَرمَضُ َرمَضا وير ُك ُ‬
‫والشمس حَيْرى تقف الشمس بالاجِرَةِ على الَسي مقدار ستي فرسخا‬
‫( * قوله مقدار ستي فرسخا » عبارة التهذيب مقدار ما تسي ستي فرسخا ) تدور على مكانا‬
‫حيّرَة ل َدوَرانا قال‬
‫ويقال تَحَيّرَ الاء ف الروضة إذا ل يكن له جهة يضي فيها فيقول كأنا مُتَ َ‬
‫والّتدْويُ ال ّدوَرانُ قال أبو بكر الدائم من حروف الضداد يقال للساكن دائم وللمتحرّك دائم‬
‫والظل ال ّد ْومُ الدائم وأَنشد ابن بري ل َلقِيط بن زُرارَةَ ف يوم جَبَلَة يا َق ْومِ قدْ أحْرَقْتُمون بال ّل ْومْ‬
‫ول أُقاتِ ْل عامِرا قبلَ الَي ْومْ شَتّانَ هذا والعِناقُ والّنوْم وا َلشْ َربُ البارِدُ والظّلّ ال ّدوْم ويروى ف‬
‫لدَإِ‬
‫الظل ال ّدوْم و َد ّومَ الطائر إذا ترك ف طَيَرانه وقيل َد ّومَ الطائر إذا سَ ّكنَ جناحيه َكطَيَرَانِ ا ِ‬
‫والرّخَم و َد ّومَ الطائرُ واستدامَ َح ّلقَ ف السماء وقيل هو أن ُي َد ّومَ ف السماء فل يرك جناحيه‬
‫وقيل أن ُي َد ّومَ ويوم قال الفارسي وقد اختلفوا ف الفرق بي التّدوِيِ والّت ْدوَِيةِ فقال بعضهم‬
‫الّتدْويُ ف السماء والّت ْدوَِيةُ ف الَرض وقيل بعكس ذلك قال وهو الصحيح قال َجوّاسٌ وقيل‬

‫هو لعمرو بن مِخْلةِ المارِ بَي ْومٍ ترى الرايات فيه كأَنا عَواف طيورٍ مُسْتَدي وواقِع ويقال َدوّم‬
‫الطائرُ ف السماء إذا جعل َيدُور و َدوّى ف الرض وهو مثل الّتدْويِ ف السماء الوهري َتدْويُ‬
‫حلِيقُهُ ف َطيَراِنهِ ليتفع ف السماء قال وجعل ذو الرمة الّت ْدوِيَ ف الَرض بقوله ف صفة‬
‫الطائر تَ ْ‬
‫الثور حت إذا َدوّمَتْ ف الرض ( البيت ) وأَنكر الصمعي ذلك وقال إنا يقال َدوّى ف‬
‫ص ّوبُ الّتدْوي ف الرض ويقول‬
‫الَرض و َدوّمَ ف السماء كما قدمنا ذكره قال وكان بعضهم ُي َ‬
‫منه اشتقت ال ّدوّامَةُ بالضم والتشديد وهي فَلْ َكةٌ يرميها الصب بيط فُت َد ّومُ على الرض أي‬
‫تدور وغيه يقول إنا ُسمّيَت ال ّدوّامَةَ من قولم َد ّومْتُ ال ِقدْرَ إذا سكّنْتَ غليانا بالاء لنا من‬
‫سرعة دَورَانا قد سكنتْ و َهدََأتْ والّتدْوامُ مثل الّتدْويِ وأنشد الحر ف نعت اليل فَ ُهنّ‬
‫َيعْلُ ْكنَ حَدائِداتِها جُ ْنحَ النّواصِي ْنوَ أَْلوِياتا كالطي تَبْقي مُتَداوِماتِها قوله تَبْقي أي تنظر إِليها‬
‫أنت وتَرْقُبُها وقوله مُتَداوِمات أي ُمدَوّمات دائرات عائفات على شيء وقال بعضهم َتدْويُ‬
‫الكلب إمعاُنهُ ف الَ َربِ وقد تقدم ويقال للطائ إذا صَفّ جناحيه ف الواء وسَكّنهما فلم‬
‫لفَقان‬
‫لدَأُ والرّ َخمُ قد َد ّومَ الطائر َت ْدوِيا و ُسمّي تدويا لسكونه وتركه ا َ‬
‫يركهما كما تفعل ا ِ‬
‫بناحيه الليث الّتدْويُ َتحْلِيقُ الطائر ف الواء و َدوَرانه و ُدوّامة الغلم برفع الدال وتشديد الواو‬
‫وهي الت تلعب با الصبيان فَتُدار والمع ُدوّامٌ وقد َد ّومْتُها وقال شر ُدوّامةٌ الصب بالفارسية‬
‫دوابه وهي الت تلعب با الصبيان ُتلَفّ بسي أو خيط ث تُرْمى على الرض فتَدور قال الُتَ َلمّسُ‬
‫لوَرَْنقْ وال َقصْرُ ذو الشّرُفاتِ من سِنْدادَ‬
‫ق ومَراِبضٌ وَلكَ ا َ‬
‫سدِيرُ وبارِ ٌ‬
‫ف عمرو بن هند ألَك ال ّ‬
‫والنّخْلُ الَُنّبقْ والقادِسِّيةُ كلّها والَب ْدوُ من عانٍ ومُ ْط َلقْ ؟ وَتظَلّ ف ُدوّامةِ ال مولودِ يُ ْظ َلمُها‬
‫حرّقْ فَلَِئنْ بَقيت لَتَ ْب ُل َغنْ أرْماحُنا منك الُخَّنقْ ابن العراب دامَ الشيءُ إذا دار ودام إذا وقَف‬
‫تَ َ‬
‫ودام إذا َتعِبَ و َد ّومَتْ عينُه دارت حدقتها كأنا ف َفلْكةٍ وأَنشد بيت رؤبة تَيْماء ل يَنْجُو با‬
‫من َدوّمَا والدّوامُ شبه الدّوارِ ف الرأْس وقد ِديَ به وأُ ِديَ إذا أخذه دُوارٌ الَصمعي أخذه ُدوَامٌ‬
‫ف رأْسه مثل الدّوارِ وهو دُوارُ الرأْس الَصمعي َد ّومَتِ المر شاربا إذا سكر فدارَ وف حديث‬
‫جوَةٍ ف سبع َغدَواتٍ على الريق الدّوامُ‬
‫صفُ من الدّوامِ سبع ترات من عَ ْ‬
‫عائشة أنا كانت َت ِ‬
‫بالضم والتخفيف الدّوارُ الذي َيعْرِضُ ف الرأْس و َد ّومَ الرقةَ إذا أَكثر فيها الهالة حت َتدُور‬
‫فوقها ومرقة داوِمة نادر لن حق الواو ف هذا أن تقلب هزة و َد ّومَ الشيء بَ ّلةُ قال ابن أحر‬
‫هذا الثّناءُ وأَ ْجدِرْ أَن أُصاحِبَهُ وقد ُي َد ّومُ ريقَ الطامِعِ ا َلمَلُ أي يبلّه قال ابن بري يقول هذا‬
‫ثنائي على الّنعْمان ابن بشي وأجْدر أن أُصاحبه ول أُفارقه وأَملي له ُيبْقي ثنائي عليه وُي َد ّومُ‬
‫ريقي ف فمي بالثناء عليه قال الفراء والّتدْويُ أن يَلُوكَ لسانَه لئل ييبس ريقُه قال ذو ال ّر ّمةِ‬
‫يصف بعيا يَ ْهدِرُ ف شِقْشِقتِه ف ذات شامٍ َتضْ ِربُ ا ُلقَ ّلدَا رَقْشَاءَ تَنْتاخُ اللّغامَ الُزِْبدَا َد ّومَ فيها‬
‫شقَ ٍة وشامٌ جع شامةٍ َتضْرب ا ُلقَ ّلدَا‬
‫رِزّه وأَ ْر َعدَا قال ابن بري وقوله ف ذات شامٍ يعن ف ِشقْ ِ‬
‫أي يرجها حت تبلغ صفحة عنقه قال وتَنْتاخُ عندي مثل قول الراجز يَنْباعُ من ذِفْرَى َغضُوبٍ‬

‫حُرّةٍ على إشباع الفتحة وأَصله تَ ْنتَخ وتَنْبَعُ يقال نَتَخَ الشوكة من رجله إذا أَخرجها والِنْتاخُ‬
‫الِنْقاش وف شعره َتمْتاخ أي ترج والاتِخُ الذي يرج الاء من البئر و َد ّومَ الزعفرانَ دا َفهُ قال‬
‫الليث َت ْد ِويُ الزعفران َدوْفُه وإدارَتُه ف َدوْفِه وأَنشد وهُنّ َيدُ ْفنَ الزّعفران ا ُل َد ّومَا وأدامَ ال ِقدْرَ‬
‫سرَ غليانا بشيء وسكَّنهُ قال‬
‫و َدوّمَها إذا َغلَت فنضحها بالاء البارد ليسكن غَلَيانا وقيل كَ َ‬
‫َتفُورُ علينا ِقدْ ُر ُهمْ فُندِيُها وَنفَْثؤُها عَنّا إذا َحمْيها غلى قوله ُندِيُها ُنسَكّنها ونَفَْثؤُها نكسرها‬
‫صمَّت ْينِ ُتدِيُها يقال أَدام ال ِقدْرَ‬
‫بالاء وقال جرير َسعَ ْرتُ عليكَ الَربَ تَغلي قُدورُها ف َهلّ غَداةَ ال ّ‬
‫إذا سكّن غَلَيانا بأن ل يُوقدَ تتها ول ُينِلَها وكذلك َد ّومَها ويقال للذي تُسَ ّكنُ به القدر‬
‫ِمدْوامٌ وقال اللحيان الدامةُ أن تترك القدر على الثافّ بعد الفراغ ل ينلا ول يوقدها وا ِل ْد َومُ‬
‫وا ِلدْوامُ عود أو غيه يُسَ ّكنُ به غليانا عن اللحيان واسْتَدامَ الرجلُ غريه رفَق به واسَْتدْماهُ‬
‫كذلك مقلوب منه قال ابن سيده وإنا قضينا بأَنه مقلوب لَنّا ل ند له مصدرا واسَْت ْدمَى مَوَدّته‬
‫ترقبها من ذلك وإن ل يقولوا فيه ا ْستَدام قال كُثَيّرٌ وما ِزلْتُ أَسَْت ْدمِي وما طَرّ شارِب وِصالَكِ‬
‫ض ِميُها قوله وما َطرّ شارِب جلة ف موضع الال وقال ابن كَيْسانَ ف باب‬
‫حت ضَرّ نفسي َ‬
‫كان وأخواتا أما ما دامَ فما وَقتٌ تقول ُقمْ ما دام زيدٌ قائما تريد ُقمْ ُمدّةَ قيامه وأَنشد لََتقْرََبنّ‬
‫قَرَبا جُ ْل ِذيّا ما دام في ِهنّ َفصِيل َحيّا أي مدّة حياة ُفصْلنا قال وأما صار ف هذا الباب فإنا على‬
‫ضَرْبي بلوغ ف الال وبلوغ ف الكان كقولك صار زيد إل عمرو وصار زيد رجلً فإذا‬
‫كانت ف الال فهي مثل كان ف بابه فأَما قولم ما دام فمعناه الدّوامُ لن ما اسم موصول بدامَ‬
‫سَت ْعمَلُ إل ظَرْفا كما تستعمل الصادر ظروفا تقول ل أَجلس ما ُدمْتَ قائما أي دَوامَ‬
‫ول يُ ْ‬
‫قيامِكَ كما تقول ورَ ْدتُ مَ ْق َدمَ الاجّ وال ّد ْومُ شجر ا ُلقْلِ واحدته َدوْ َمةٌ وقيل ال ّد ْومُ شجر‬
‫معروف َثمَ ُرهُ ا ُلقْلُ وف الديث رأَيت النب صلى ال عليه وسلم وهو ف ظل َدوْمة قال ابن‬
‫سمُو‬
‫الثي هي وادة ال ّد ْو ِم وهو ضخام الشجر وقيل شجر ا ُلقْلِ قال أَبو حنيفة ال ّد ْو َمةُ َتعْبُلُ وتَ ْ‬
‫ولا خُوصٌ كخُوصِ النحل وتُخ ِرجُ أَقْناءً كأَقْناء النخلة قال وذكر أبو زياد العراب أن من‬
‫سدْرِ وقال ابن الَعراب‬
‫العرب من يسمي النّ ْبقَ َدوْما قال وقال ُعمَارَةُ ال ّد ْومُ العظامُ من ال ّ‬
‫ال ّد ْومُ ضِخام الشجر ما كان وقال الشاعر زَجَرْنَ ا ِلرّ تت ظلل َد ْومٍ وَنقّ ْبنَ العَوارِضَ بالعُيونِ‬
‫وقال ُطفَيْلٌ أَ ُظ ْعنٌ ِبصَحْراء الغَبيطَيِ أم نَخْلُ َب َدتْ لك أمْ دَومٌ بأَكمامِها َحمْلُ ؟ قال ابو منصور‬
‫ل ْندَلِ‬
‫وال ّد ْومُ شجر يشبه النخل إلّ أنه يُ ْثمِر ا ُلقْلَ وله لِيفٌ وخُوص مثل ليف النخل ودُو َمةُ ا َ‬
‫صنٌ بضم الدال ويسميه أهل الديث َد ْومَة بالفتح وهو خطأٌ وكذلك‬
‫موضع وف الصحاح ِح ْ‬
‫ل ْندَلِ ف غائط من الرض خسة فراسِخَ ومن قِبَلِ‬
‫دُوماء الَ ْندَلِ قال أَبو سعيد الضرير َدوْ َمةُ ا َ‬
‫مغربه عي تَُثجّ فتسقي ما به من النخل والزرع قال و َد ْومَةُ ضاحَِيةٌ بي غائطها هذا واسم‬
‫حصنها مارِدٌ وسيت َد ْو َمةَ الَ ْندَلِ لن حصنها مبن بالندل قال والضاحِيةُ من الضّحْل ما كان‬
‫بارزا من هذا ال َغوْطِ والعيِ الت فيه وهذه العي ل تسقي الضاحية وقيل هو دُومة بضم الدال‬

‫قال ابن الثي وقد وردت ف الديث وتضم دالا وتفتح وهي موضع وقول لبيد يصف بنات‬
‫شقّرِ يعن أُ َك ْيدِر صاحب‬
‫ص ْفنَ بالدّومِيّ من رأْس ِحصِْنهِ وَأنْزَْلنَ بالَسباب ربّ ا ُل َ‬
‫الدهر وَأ ْع َ‬
‫دُومَةِ الَ ْندَلِ وف حديث قصر الصلة وذكر َدوْمِي قال ابن الَثي هي بفتح الدال وكسر اليم‬
‫قرية قريبة من ِحمْص والدامَةُ تَنْقيُ السهم على البْهام و ُد ّومَ السهم ُفتِل بالَصابع وأنشد أبو‬
‫اليثم للكميت فاسْتَلّ َأهْزَعَ حَنّانا ُيعَلّ ُلهُ عند الدا َمةِ حت يَرُْنوَ الطّ ِربُ وف حديث عائشة رضي‬
‫ال عنها قالت لليَهُود عليكم السامُ الدامُ أَي الوت الدائم فحذفت الياء لجل السام و َدوْمانُ‬
‫اسم رجل و َدوْمانُ اسم قبيلة وَيدُومُ جبل قال الراعي وف َيدُومَ إذا ا ْغبَ ّرتْ مَناكُِبهُ وذِرْوة‬
‫ال َكوْر عن مَرْوانَ مُعْتزل وذو َيدُومَ نر من بلد مُزَيْنَة يدفع بالعقيق قال ُكثَيّرُ عَزّةَ َعرَفْتُ الدار‬
‫قد أَ ْق َوتْ بِ ِرْئمٍ إل لْيٍ ف َمدْفَعِ ذي َيدُومِ وأَدام موضع قال أَبو الُثَ ّلمِ لقد أُجْرِي لصْ َر ِعهِ تَلِيدٌ‬
‫وساقَتْهُ الَنِّيةُ من أَداما قال ابن جن يكون أَ ْفعَلَ من دامَ َيدُومُ فل يصرف كما ل يصرف أَخْ َزمُ‬
‫وأَحر وأصله على هذا أ ْدوَم قال وقد يكون من د م ي وهو مذكور ف موضعه وال أعلم‬

‫( ‪)12/212‬‬
‫( دي ) الديةُ الطر الذي ليس فيه َرعْد ول برق أقله ثلث النهار أو ثلث الليل وأَكثره ما بلغ‬
‫من ال ِعدّة والمع دَِيمٌ قال لبيد باتَتْ وأَسْبَلَ والِفٌ من دَ َيةٍ تَرْوي الَمائِلَ دائما تَسْجامُها ث‬
‫شبّه به غيه وف حديث عائشة رضي ال عنها وسئلت عن عمل سيدنا رسول ال صلى ال‬
‫يُ َ‬
‫عليه وسلم وعبادته فقالت كان عملُه دِيةً الدّيةُ الطر الدائم ف سكون شَبّهَتْ عمله ف دوامه‬
‫مع القتصاد بدية الطر الدائم قال وأَصله الواو فانقلبت ياء للكسرة قبلها وف حديث ُحذَْي َفةَ‬
‫وذكر الفت فقال إنا لِتيَتُكُم ِديَما دِيَما أي أنا تلُ الرض ف دَوامٍ ودَِيمٌ جع ِديَمةِ الطر وقد‬
‫دَّيمَت السماءُ َتدْيِيما قال جَهْم بن سَبَلٍ يدح رجلً بالسّخاء أنا الَواد ابن الَواد ابن سَبَلْ إن‬
‫دَّيمُوا جادَ وإن جادوا وَبَل‬
‫( * قوله « أنا الواد ابن الواد إل » قد تقدم ف الادة قبل هذه هو الواد وكذلك الوهري‬
‫أورده ف مادة سبل وقال ان سبلً فيه اسم فرس وقد تقدم للمؤلف هناك عن ابن بري ان‬
‫الشعر لهم بن سبل وأن ابا زياد الكلب ادركه يرعد رأسه وهو يقول أنا الواد إل اه فظهر‬
‫من هذا ان سبلً ليس اسم فرس بل اسم لوالد جهم القائل هذا الشعر يدح به نفسه ل رجلً‬
‫آخر )‬
‫والدّيامِي ُم الفاوِزُ ومفازة دَيْمو َمةٌ أي دائمة البعد وف حديث ُجهَيْشِ بن َأوْس ودَيْمو َمةٍ سَرْ َدحٍ‬
‫هي الصحراء البعيدة وهي َفعْلُولة من الدّوامِ أَي بعيدة الرْجاء َيدُومُ السي فيها وياؤها منقلبة‬
‫عن واو وقيل هي فَ ْيعُولة من َد َممْتُ القدر إذا طليتها بالرماد أي أنا مشتبهة ل عَ َلمَ با‬

‫لسالكها وحكى أبو حنيفة عن الفراء ما زالت السماء دَيْما دَيْما أي دائمة الطر قال وأَراها‬
‫معاقبة لكان الفة فإذا كان هذا ل ُيعَْتدّ به ف الياء وقد روي دامَتِ السماء تَديُ مطرت دِيةً‬
‫فإن صح هذا الفعل اعتد به ف الياء وأَرض مَديةٌ و ُمدَيّمةٌ أصابتها الدّيةُ وقد ذكر ف دوم قال‬
‫ابن مقبل رَبيبةُ َرمْلٍ دافعَتْ ف حُقو ِفهِ رَخاخَ الثّرى والُقحُوانَ ا ُلدَيّما وقال كراع اسْتَدامَ‬
‫الرجل إذا طأْطأَ رأْسه َيقْطُرُ منه الدم مقلوب عن اسَْتدْمى‬

‫( ‪)12/219‬‬
‫( ذأم ) ذََأمَ الرجلَ َيذَْأمُهُ ذَأْما حقّره وذَ ّمهُ وعابه وقيل حقره وطرده فهو َم ْذؤُومٌ َكذَأَبهُ قال‬
‫جرٍ فإن كُنْتَ ل َت ْدعُو إل غي نافِعٍ فذَرْن وَأكْ ِرمْ من َبدَا لك واذَْأمِ وذََأمَهُ َذأْما‬
‫أوْسُ بن حَ َ‬
‫طرده وف التنيل العزيز اخْ ُرجْ منها مَذْؤوما َمدْحورا يكون معناه مذموما ويكون مطرودا‬
‫وقال ماهد َمذْؤوما منفيّا و َمدْحورا مطرودا وذَأمَه ذَأْما أَخزاه والذّْأمُ العيب يُ ْهمَزُ ول يهمز‬
‫وف حديث عائشة رضي ال عنها قالت للَيهُود عليكم السامُ والذّْأمُ الذّْأمُ العيب ول يهمز‬
‫ويروى بالدال الهملة وقد تقدم أبو العباس َذَأمْتُه عبته وهو أكثر من َذمَمُْتهُ‬

‫( ‪)12/219‬‬
‫حتَنَه إذا ذبه وذَحْ َل َمهُ فََتذَحْ َلمَ إذا َد ْهوَرَهُ فََت َد ْهوَرَ ومرّ يََتذَ ْح َلمُ كأنه‬
‫( ذحلم ) ذَحْ َل َمهُ وسَ ْ‬
‫يتدحرج قال رؤبة كأَّنهُ ف ُهوّةٍ َتذَ ْحلَما وذَحْ َلمُْتهُ صرعته وذلك إذا ضربته بجر ونوه‬

‫( ‪)12/220‬‬
‫( ذل ) التهذيب ابن العراب قال الذَّلمُ مَغِيضُ َمصَبّ الوادي‬

‫( ‪)12/220‬‬
‫( ذمم ) ال ّذمّ نقيض الدح َذ ّمهُ َي ُذمّهُ َذمّا و َم َذمّةً فهو مَ ْذمُومٌ و َذمّ وأَ َذمّهُ وجده َذمِيما َمذْمُوما‬
‫وأَ َذمّ بم تركهم َمذْمُوميَ ف الناس عن ابن العراب وأَ َذمّ به تاون والعرب تقول َذمّ َي ُذمّ َذمّا‬
‫وهو اللوم ف الساءة وال ّذمّ والَذموم واحد وا َل َذمّة اللمة قال ومنه الّت َذ ّممُ ويقال أتيت موضع‬
‫كذا فأَ ْذ َممُْتهُ أي وجدته مذموما وأَ َذمّ الرجلُ أتى با ُي َذمّ عليه وتذامّ القومُ َذمّ بعضُهم بعضا‬

‫ويقال من الّت َذمّ ِم وقضى َم َذمّةَ صاحبه أي أَحسن إليه لئل ُي َذمّ واسَْت َذمّ إليه فعل ما َي ُذ ّمهُ عليه‬
‫ويقال افعل كذا وكذا وخَلكَ َذمّ أي خلكَ لوم قال ابن السكيت ول يقال وخَلكَ ذنب‬
‫والعن خل منك َذمّ أي ل ُت َذمّ قال أبو عمرو بن العلء سعت أعرابيّا يقول ل أَر كاليوم قَطّ‬
‫يدخل عليهم مثلُ هذا الرّطَبِ ل ُي ِذمّونَ أي ل يََت َذ ّممُونَ ول تأْخذهم ذمامةٌ حت يُ ْهدُوا‬
‫لِجِيانم والذّامّ مشدد والذا ُم مفف جيعا العيب واسَْت َذمّ الرجلُ إل الناس أي أتى با ُي َذمّ عليه‬
‫وَت َذمّمَ أي استنكف يقال لو ل أترك الكذب تأَثّما لتركته َت َذمّما ورجل ُم َذ ّممٌ أي م ْذمُومٌ جدّا‬
‫ورجل ُمذِمّ ل حَراك به وشيء ُمذِمّ أي مَعيب والذّموم العُيوب أَنشد سيبويه ُلمَيّةَ بن أب‬
‫الصّلْتِ سلمك رَبّنا ف كل َفجْرٍ بَريئا ما َتعَنّ ْتكَ ال ّذمُومُ وبئر َذ ّمةٌ وذَميمٌ وذَميمةٌ قليلة الاء لنا‬
‫ُت َذمّ وقيل هي الغَزيرة فهي من الضداد والمع ذِمامٌ قال ذو ال ّرمّة يصف إبلً غارتْ عيونا من‬
‫الكَللِ على ِحمْيَرِيّاتٍ كَأنّ عُيونَها ذِمامُ الرّكايا أَنْكَزَتْها الَواِتحُ أنْكَزَتا أقَلّتْ ماءَها يقول‬
‫غارت أعينها من التعب فكأَنّها آبار قليلة الاء التهذيب ال ّذمّةُ البئر القليلة الاء والمع َذمّ وف‬
‫الديث أَنه عليه الصلة والسلم مَرّ ببئر ذمّة فنلنا فيها سيت بذلك لنا َمذْمومة فأما قول‬
‫الشاعر ُنرَجّي نائلً من سَيْبِ َربّ له ُن ْعمَى و َذمُّتهُ سِجالُ قال ابن سيده قد يوز أن يعن به‬
‫الغزيرة والقليلة الاء أي قليله كثي وبه َذمِيمةٌ أي علة من زَمانَةٍ أو آفة تنعه الروج وأَ َذمّتْ‬
‫ركاب القوم إذْماما أَعيت وتلفت وتأَخرت عن جاعة البل ول تلحق با فهي ُمذِ ّمةٌ وَأ َذمّ به‬
‫خ ِلقَ النّعالِ با وف‬
‫بَعيهُ قال ابن سيده أنشد أبو العلء قوم أَ َذمّتْ بم رَكائِبُ ُهمْ فاسْتَ ْبدَلوا مُ ْ‬
‫سعْدِّيةِ فخرجْتُ على أَتان تلك فلقد أَ َذمّتْ بالرّكْبِ أَي حبستهم لضعفها‬
‫حديث حَليمة ال ّ‬
‫وانقطاع سيها ومنه حديث ا ِلقْدادِ حي أَحْرَزَ لِقاحَ رسول ال صلى ال عليه وسلم وإِذا فيها‬
‫فرس أَ َذمّ أَي كالّ قد أَعيْا فوقف وف حديث أَب بكر رضيَ ال عنه قد طَلَعَ ف طريق ُم ْعوَرّةٍ‬
‫حَزَْنةٍ وإِنّ راحلته أَ َذمّتْ أَي انقطع سيها كأَنا َح َملَت الناس على َذمّها ورجل ذو ُمذَ ّمةٍ‬
‫و َم ِذمّةٍ أَي كلّ على الناس وإنه لطويل ا َل َذ ّمةِ التهذيب فأَما ال ّذمّ فالسم منه ا َل َذ ّمةُ وقال ف‬
‫موضع آخر ا َل ِذ ّمةُ بالكسر من الذّمامِ وا َل َذمّةُ بالفتح من ال ّذ ّم ويقال أَذهِبْ عنك َم ِذمّتَ ُهمْ بشيء‬
‫أَي أَعطهم شيئا فإِن لم ذِماما قال و َمذَمّتهم لغةٌ والبُخل َمذَ ّمةٌ بالفتح ل غي أَي ما ُي َذمّ عليه‬
‫ح َمدَةِ والذّمامُ وا َل َذمّةُ الق والُرْمة والمع َأ ِذمّةٌ وال ّذمّة العهد والكَفالةُ وجعها‬
‫وهو خلف ا َل ْ‬
‫ذِمامٌ وفلن له ِذمّة أَي حق وف حديث عليّ كرم ال وجهه ِذمّت َرهِينُه وأَنا به زعيم أَي‬
‫شدُونا من أَخيكم‬
‫ضمان وعهدي َر ْهنٌ ف الوفاء به والذّمامُ والذّمامةُ الُ ْر َمةُ قال الَخطل فل تَ ْن ُ‬
‫سلِم َأصْداءَ العَوِير َكفِيلُها والذّمامُ كل حرمة َتلْزمك إِذا ضَيّعْتَها ا َل َذمّ ُة ومن ذلك‬
‫ذِمامةً ويُ ْ‬
‫يسمى أَهلُ العهد أَهلَ ال ّذ ّمةِ وهم الذين يؤدون الزية من الشركي كلهم ورجل ِذمّ ّي معناه‬
‫رجل له عهد وال ّذمّةُ العهد منسوب إِل ال ّذ ّمةِ قال الوهري ال ّذمّةُ أَهل العقد قال وقال أَبو‬
‫عبيدة ال ّذ ّمةُ الَمان ف قوله عليه السلم ويسعمى ب ِذمّتِ ِهمْ أَدناهم وقوم ِذ ّمةٌ مُعاهدون أَي ذوو‬

‫ِذمّ ٍة وهو ال ّذمّ قال أُسامة الذلّ ُيغَرّدُ بالَسْحار ف كلّ ُسدْ َفةٍ َتغَرّدَ مَيّاحِ الّندَى الَُتطَرّب‬
‫( * هكذا ورد هذا البيت ف الصل وليس فيه أيّ شاهد على شيء ما تقدم من الكلم )‬
‫وأَ َذمّ له عليه أَ َخذَ له ال ّذمّة والذّمامَةُ والذّمامة الق كال ّذمّة قال ذو الرمة ت ُكنْ َعوْجةً يَجزِيكما‬
‫ال عندها با الجْرَ أَو تُقضى ذِمامةُ صاحب ذِمامة حُ ْرمَةٌ وحق وف الديث ذكر ال ّذمّة والذّمامِ‬
‫وها بعن العَهْد والَمانِ والضّمانِ والُ ْر َمةِ والق و ُسمّيَ أَهل الذّ ّمةِ ِذ ّمةً لدخولم ف عهد‬
‫السلمي وأَمانم وف الديث ف دعاء السافر اقْ ِلبْنا ب ِذ ّمةٍ أَي ارْدُدْنا إِل أَهلنا آمني ومنه‬
‫الديث فقد بَرِئَتْ منه ال ّذمّة أَي أَن لكل أَحد من ال عهدا بالفظ والكِلَيةِ فإِذا أَلْقى بيده إِل‬
‫التّهْلُ َكةِ أَو فعل ما حُ ّرمَ عليه أَو خالف ما ُأمِرَ به َخذَلَ ْت ُه ِذمّةُ ال تعال أَبو عبيدة ال ّذ ّمةُ الّتذَ ّممُ‬
‫من ل عهد له وف حديث النب صلى ال عليه وسلم السلمون تَتَكافأُ دماؤهم ويسعى ب ِذمّتهم‬
‫أَدناهم قال أَبو عبيدة الذّ ّمةُ الَمان ههنا يقول إِذا َأعْطى الرجلُ من اليش العدوّ أَمانا جاز‬
‫خفِروه ول أَن يَ ْنقُضوا عليه عهده كما أَجاز عمر رضي‬
‫ذلك على جيع السلمي ول لم أَن ُي ْ‬
‫ال عنه أَمان عبدٍ على أَهل العسكر جيعهم قال ومنه قول سَلْمان ِذ ّمةُ السلمي واحدة فال ّذمّةُ‬
‫هي الَمان ولذا سي الُعا َهدُ ِذمّيّا لَنه ُأعْطيَ الَمان على ِذ ّمةِ الِ ْزيَة الت تؤخذ منه وف التنيل‬
‫العزيز ل َيرْقبُون ف مؤْمن إِلّ ول ِذ ّمةً قال ال ّذ ّمةُ العهد والِلّ الِلْف عن قتادة وأَخذتن منه‬
‫ذِمامٌ و َم َذمّةٌ وللرفيق على الرفيق ذِمامٌ أَي حق وأَ َذ ّمهُ أَي أَجاره وف حديث سلمان قيل له ما‬
‫يَحِلّ من ِذمّتِنا ؟ أَراد من أَهل ِذمّتِنا فحذف الضاف وف الديث ل تشتروا رَقيق أَهل الذمّة‬
‫وأَ َرضِي ِهمْ قال ابن الَثي العن أَنم إِذا كان لم مَماليكُ وأَ َرضُونَ وحالٌ حسنة ظاهرة كان‬
‫أَكثر لِزْيتهم وهذا على مذهب من يَرَى أَن الِزْية على قدر الال وقيل ف شراء َأ َرضِيهْم إِنه‬
‫كرهه لَجل الَراج الذي يلزم الَرض لئل يكون على السلم إِذا اشتراها فيكون ذ ّل وصَغارا‬
‫التهذيب وا ُل ِذمّ ا َلذْموم ال ّذمِيمُ وف حديث يونس أَن الوت قاءَهُ رَذِيّا َرذِيّا أَي َمذْموما ِش ْبهَ‬
‫الالك ابن الَعراب َذ ْم َذمَ الرجل إِذا َقلّلَ عطيته و ُذمّ الرجلُ هُجِيَ و ُذمّ ُنقِص وف الديث أُرِيَ‬
‫عبدُ ا ُلطّلب ف منامه ا ْحفِرْ زمزم ل يُنْزَفُ ول يُذمّ قال أَبو بكر فيه ثلثة أَقوال أَحدها ل يعاب‬
‫من قولك َذ َممُْتهُ إِذا عِ ْبتَه والثان ل تُ ْلفَى َمذْمومة يقال َأ ْذ َممْتُه إِذا وجدته َمذْموما والثالث ل‬
‫يوجد ماؤها قليلً ناقصا من قولك بئر َذمّة إِذا كانت قليلة الاء وف الديث سأَل النبّ‬
‫( * قوله « سأل النب إل » السائل للنب هو الجاج كما ف التهذيب ) صلى ال عليه وسلم‬
‫عما يُذهبُ عنه َمذَ ّمةَ الرضاع فقال غُرّة عبد أَو َأمَة أَراد َب َذ ّمةِ الرضاع ذِمامَ الرضعة برضاعها‬
‫وقال ابن السكيت قال يونس يقولون أَخذَتن منه مَ ِذمّ ٌة و َمذَ ّمةٌ ويقال أَذهِبْ عنك َم َذمّةَ‬
‫الرضاع بشيء تعطيه للظّئْر وهي الذّمامُ الذي لزمك بإِرضاعها ولدك وقال ابن الَثي ف تفسي‬
‫الديث ا َل َذمّةُ بالفتح َمفْعَلة من ال ّذمّ وبالكسر من الذّ ّمةِ والذّمامِ وقيل هي بالكسر والفتح القّ‬
‫والرمة الت ُي َذمّ ُمضَّيعُها والراد َب َذمّة الرضاع الق اللزم بسبب الرضاع فكأَنه سأَل ما‬

‫سقِطُ عن حق الُرضعة حت أَكون قد أَديته كاملً ؟ وكانوا يستحبون أَن يَ َهبُوا للمرضِعة عند‬
‫يُ ْ‬
‫فصال الصب شيئا سوى أُجرتا وف الديث خِلل الَكارم كذا وكذا والّت َذ ّممُ للصاحب هو أَن‬
‫لضِر عليهما‬
‫يفظ ذِمامَهُ ويَطرح عن نفسه َذمّ الناس له إِن ل يفظه وف حديث موسى وا َ‬
‫السلم أَ َخذَْتهُ من صاحبه ذَما َمةٌ أَي حياء وإِشفاق من ال ّذمّ واللوم وف حديث ابن صَيّادٍ‬
‫فأَصابتن منه ذَما َمةٌ وأَخذتن منه َم َذمّة و َمذِمّة أَي رِ ّقةٌ وعار من تلك الُرْمة وال ّذمِيمُ شيء‬
‫كالبَثْرِ الَسود أَو الَحر شُّبهَ ببيض النمل يعلو الوجوه والُنوف من َحرّ أَو َجرَب قال وترى‬
‫ال ّذمِيم على مَراسِنِهم غِبّ الِياجِ كما ِزنِ النملِ والواحدة َذمِيمةٌ والذّمِيم ما يسيل على أَفخاذ‬
‫الِبل والغنم وضُرُوعها من أَلبانا والذّمِيمُ النّدى وقيل هو نَدىً يسقط بالليل على الشجر‬
‫شؤْم والطّيَ َرةِ ذَرُوها َذمِيمةً أَي َمذْمومةً َفعِيلةٌ‬
‫فيصيبه التراب فيصي كقِطَعِ الطي وف حديث ال ّ‬
‫بعن مفعولةٍ وإِنا أَمرهم بالتحول عنها إِبطالً لا وقع ف نفوسهم من أَن الكروه إِنا أَصابم‬
‫بسبب سُكْن الدار فإِذا تولوا عنها انقطعت مادة ذلك الوهم وزال ما خامرهم من الشبهة‬
‫وال ّذمِيمُ البياض الذي يكون على أَنف الدْي عن كراع قال ابن سيده فأَما قوله أَنشدَناه أَبو‬
‫سلً مثل ال ّذمِيمِ على ُق ْزمِ اليَعا ِميِ فقد يكون البياضَ‬
‫العلء لَب زَُب ْيدٍ تَرى لَخْفافِها من َخ ْلفِها نَ َ‬
‫لدْي فأَما أَحد بن يي فذهب إِل أَن ال ّذمِيمَ ما يَنْتَضحُ على الضروع من‬
‫الذي على أَنف ا َ‬
‫الَلبان واليَعاميُ عنده الِداء واحدها َيعْمور وقُ ْزمُها صِغارُها وال ّذمِيمُ ما يسيل على أُنوفها من‬
‫اللب وأَما ابن دُرَْيدٍ فذهب إِل أَن ال ّذمِيم ههنا النّدى واليعامي ضرب من الشجر ابن الَعراب‬
‫ال ّذمِيمُ والذّنيُ ما يسيل من الَنف وال ّذمِيمُ الُخاط والبول الذي َي ِذمّ وَيذِنّ من قَضيب التّيْسِ‬
‫وكذلك اللب من أَخلف الشاة وأَنشد بيت أَب زبيد والذّمِيمُ أَيضا شيء يرج من مَسامّ الارِنِ‬
‫كبيض النمل وقال الادِرَةُ وترى ال ّذمِيمَ على مَراسِنِهم يوم الياج كمازِنِ النّمل ورواه ابن‬
‫لثْلُ ضرب من النمل كبار وروي وترى الذّميم على مَناخرهم قال‬
‫لثْلِ قال وا َ‬
‫دريد كمازن ا َ‬
‫والذّميم الذي يرج على الَنف من القَشَفِ وقد َذمّ أَنفُه وذَ ّن وماء ذَميم أَي مكروه وأَنشد‬
‫ق ماؤُ ُهنّ َذمِي ُم قوله مواشِكة‬
‫ابن العراب للمَرّارِ مُواشِكة تَسَْتعْجِلُ الرّ ْكضَ تَ ْبتَغي نَضاِئضَ طَ ْر ٍ‬
‫مسرعة يعن القَطا ورَ ْكضُها ضربا بناحها والنّضائض بقية الاء الواحدة َنضِيضة والطّ ْرقُ‬
‫الَطْروق‬

‫( ‪)12/220‬‬
‫( ذي ) الذّْيمُ والذامُ العيب قال ُعوَيْفُ القَواف أََلمّتْ خُناسُ وإِلامُها أَحاديث َنفْسٍ وأَسْقامُها‬
‫ومنها يَرُدّ الكَتِيبة مَفْلولةً با أَ ْفنُها وبا ذامُه وقد ذا َمهُ يَذيه ذَيْما وذاما عابه و ِذمْتُه أَذيُه وذَأمْتُهُ‬
‫و َذ َممْتُهُ كله بعن عن الَخفش فهو مَذي على النقص و َمذْيُومٌ على التمام و َم ْذؤُومٌ إِذا َهمَ ْزتَ‬

‫و َمذْمومٌ من الضاعف وقيل الذّْيمُ والذامُ ال ّذمّ وف الثل ل َت ْع َدمُ الَسْناءُ ذاما قال ابن بري‬
‫لسْناء ذاما وف‬
‫سوّدا فينا حَميدا وقد ل َت ْع َدمُ ا َ‬
‫ومنه قول َأنَسِ بن نُواسِ الُحا ِربّ وكُنْتَ مُ َ‬
‫الديث عادت مَحاسنهُ ذاما الذامُ والذّْيمُ العيب وقد يهمز وف حديث عائشة رضي ال عنها‬
‫قالت لليهود عليكم السّامُ والذامُ وقد تقدم ذكره وال أعلم‬

‫( ‪)12/223‬‬
‫( رأم ) َرئِمتِ الناقةُ ولدها َترَْأمُهُ َرأْما ورَأَمانا عطفتْ عليه ولزمته وف التهذيب رِئْمانا أَ َحبّ ْتهُ‬
‫ضنّ باللب ؟ ويروى رِئْمانَ ورِئْمانُ‬
‫قال أَم كيف يَ ْنفَعُ ما ُتعْطي العَلُوقُ به رئْمانُ أَنْفٍ إِذا ما ُ‬
‫فمن نصب فعلى الصدر ومن رفع فعلى البدل من الاء والناقة رؤوم وراِئ َمةٌ عاطفة على ولدها‬
‫وأَرَْأمَها عليه َعطّفها فَتَرأّمتْ هي عليه تعطّفت ورَْأمُها ولدُها الذي تَرَْأمُ عليه قال أَبو ذؤيب‬
‫صدَرِه الاءَ رَْأمٌ َرذِيّ قال ابن سيده وعندي أَنه ساه بالصدر الذي هو ف معن مفعول كأَنه‬
‫َب ْ‬
‫مَ ْرؤُوم رَذيّ وال ّرؤَامُ وال ّرؤَالُ اللّعاب ابن الَعراب الرّْأمُ الولد الوهري يقال للَبوّ والولد رَْأمٌ‬
‫وقال الليث الرّْأمُ الَبوّ أَو ولد ظُئِ َرتْ عليه غي ُأمّه وأَنشد كأُمهات الرّئْم أَو مَطافِل وقد رَِئمَتْه‬
‫فهي راِئمٌ ورَؤومٌ ابن سيده والرّأْم الَبوّ وكل من لزم شيئا وأَِلفَهُ وأَحبّه فقد رَِئ َمهُ قال ُعبَ ْيدُ ال‬
‫بن عبد ال بن عُتْبَة أَب الُ والِسلمُ أَن َترَْأمَ الن نفوسُ رِجالٍ بالَنَى ل ُتذَلّلِ ابن السكيت‬
‫أَرَْأمُْتهُ على الَمر وأَ ْظأَرته إِذا أَكرهته والرّوائم الَثافِيّ لرِئمانا الرمادَ وقد رَِئمَتِ الرمادَ فالرماد‬
‫كالولد لا وأَرَْأمْنا الناقة أَي عَطّفناها على رَْأمِها الَصمعي إِذا ُعطّفت الناقة على ولد غيها‬
‫ش ّمهُ ول تَدرّ عليه فهي عَلوق وف حديث عائشة تصف‬
‫فَرَِئمَتْه فهي رائم فإِن ل تَ ْرَأمْهُ ولكنها ت َ‬
‫عمر رضي ال عنهما تَ ْرَأمُهُ ويأْباها تريد الدنيا أَي َتعْطِف عليه كما تَ ْرَأمُ الُم ولدها والناقة‬
‫حُوارَها فتشمه وتَتَرشّفُه وكلّ من أَحبّ شيئا وأَِلفَهُ فقد رَِئ َمهُ ورَئِم الُ ْرحُ رَأْما ورِئْمانا حسنا‬
‫الَتأَم وف الحكم انضم فُوه للبُرْء وأَرَْأمَهُ إِرآما داواه وعاله حت رَِئمَ وف الصحاح حت يبأَ أَو‬
‫يلتئم وأَرَْأمَ الرجلَ على الشيء أَكرهه ورََأمَ البلَ يَرَْأمُه وأَرَْأمَه فتله فتلً شديدا والرّو َمةُ بغي‬
‫صقُ به ريش السهم وحكاها ثعلب مهموزة الوهري الرّؤمَة الغِراء الذي‬
‫هز الغِراء الذي يُل َ‬
‫يلصق به الشيء والرّْئمُ الالص من الظّباء وقيل هو ولد الظّب والمع أَرْآم وقلبوا فقالوا آرام‬
‫والُنثى ِرْئمَة أَنشد ثعلب بثل جِيد الرّئْمة العُطْبُلّ شدد للضرورة كقوله بعد هذا ببازلٍ وَجْناء‬
‫أَو عَيْهَلّ أَراد أَو َعيْهَلٍ فشدّد الَصمعي من الظّباء الرام وهي البيض الالصة البياض وقال أَبو‬
‫زيد مثله وهي تسكن الرّمال وال ّرؤُوم من الغنم الت تلحس ثياب من مرّ با ورََأمَ ال َق َدحَ يَ ْرَأمُهُ‬
‫حقْفٍ من‬
‫رَأْما و َلمَهُ أَصلَحَه كَرأََبهُ الشيبان رَأمْتُ َشعْب ال َقدَح إِذا أَصلحته وأَنشد وقَتْلى ِب ِ‬
‫ص َدعْنَ قلوبا ل تُرَّأمْ شُعوبا والرِّئمُ الست عن كراع حكاها بالَلف واللم ول‬
‫أُوارَةَ ُج ّدعَتْ َ‬

‫لضِيضِ ُرِئمُه ورِئام موضع وقيل هي‬
‫نظي لا إِلّ الدّئِل وهي ُدوَْيّبةٌ قال رؤبة ذَلّ وأَ ْقعَتْ با َ‬
‫مدينة من مدائن ِحمْي َيحُلّها أَولدُ َأوْدٍ قال الَ ْفوَه ا َلوْدي إِنّا بَنُو َأوْدِ الذي بِلِوائه مُِنعَتْ رِئامُ‬
‫وقد غَزاها الَجْدع‬

‫( ‪)12/223‬‬
‫( رب ) التهذيب أَهله الليث قال ابن الَعراب الرَّبمُ الكَلُ التصل‬

‫( ‪)12/225‬‬
‫( رت ) رََتمَ الشيءَ يَرِْت ُمهُ َرتْما كسره ودقه وشيءٌ رتِيمٌ ورَْتمٌ على الصفة بالصدر مكسور‬
‫وخص اللحيان بالرّتْم كسر الَنف التهذيب والرّْتمُ والرّْثمُ بالتاء والثاء واحد وقد رََتمَ أَْنفَه‬
‫ورََث َمهُ كسره والرّْتمُ الَرْتوم والرّْتمُ الدق والكسر يقال رََتمَ أَنفه َرتْما قال َأوْسُ بن حَجَرٍِ‬
‫لصَى مكانَ النّبّ من الكائِبِ وروي بيت أَوس بن حجر بالتاء والثاء‬
‫َلصْبَحَ َرتْما دُقاقَ ا َ‬
‫ومعناها واحد وف حديث أَب ذَرّ ف كل شيء صدقة حت ف بيانك عن الَرَْتمِ قال ابن الَثي‬
‫كذا وقع ف الرواية فإِن كان مفوظا فلعله من قولم رََتمْتُ الشيء إِذا كسرته ويكون معناه‬
‫معن الَ َرتّ الذي ل ُيفْصح الكلم ول ُيفْ ِهمُه ول يُبِيُنهُ وإِن كان بالثاء الثلثة فسيأْت ذكره‬
‫والرّتامُ التكسر قال عنترة أََلسْتم تَغضبون إِذا رأَيتم يين َوعَْثةً وفمي رُتاما ؟ َوعْثة متكسرة‬
‫والرَّت َمةُ اليط ُيعْ َقدُ على الِصبع والات للعلمة وف الحكم خيط يعقد ف الِصبع للّتذَكّر وف‬
‫الصحاح خيط يشد ف الِصبع لتُسْتذكر به الاجةُ وذكره الوهري الرّتْمة ورأَيته ف باقي‬
‫الُصول الرَّت َمةَ قال ابن بري قال علي بن حزة الرَّت َمةُ هي الرّتِيمة بفتح التاء وف الديث النهي‬
‫عن شدّ الرّتائِم هي جع َرتِيمةٍ اليط الذي يشد ف الِصبع لتستذكر به الاجة والمع رََتمٌ‬
‫وهي الرّتِيمة وجعها رَتائِم ورِتام وأَرَْتمَه إِرْتاما عقد الرّتِيمة ف إِصبعه يستذكره حاجته وقال‬
‫الشاعر إِذا ل تكن حاجاتُنا ف ُنفُوسِ ُكمْ فليس ُب ْغنٍ عنك َع ْقدُ الرّتائم وارْتََتمَ با وتَرَّت َم وقول‬
‫الشاعر هل َينْفعَ ْنكَ اليوم إِن َهمّتْ بِ َهمّْ كثرةُ ما تُوصي وَتعْقادُ الرَّتمْ ؟ قال ابن بري الرَّتمُ ههنا‬
‫خصّ شجرا دون شجر‬
‫جع رََت َمةٍ وهي الرّتِيمة قال وليس هو النبات العروف لَن الرّتائِم ل تَ ُ‬
‫وقيل ف قوله وَتعْقادُ الرّتَم قال الرّتِيمةُ أَن َيعْقد الرجلُ إِذا أَراد سفراشجرتي أَو ُغصْني‬
‫يعقدها ُغصْنا على غصن ويقول إِن كانت الرأَة على العهد ول تَخُ ْنهُ بقي هذا على حاله‬
‫معقودا وإِلّ فقد نقضت العهد وف الحكم فإِذا رجع فوجدها على ما عقد قال قد وَفَتِ امرأَته‬
‫وإِذا ل يدها على ما عقد قال قد نَكَثَتْ وكذلك قال ابن السكيت ف تفسي البيت والرَّتمُ‬

‫بفتح التاء شجر واحدته رََت َمةٌ وقال أَبو حنيفة الرَّتمُ والرّتِي َمةُ نبات من ِدقّ الشجر كأَنه من‬
‫دقته يشبّه بالرَّتمِ قال الراجز َنظَ ْرتُ والعَ ْينُ مُبِيَنةُ التّ َهمْ إِل سَنا نارٍ وَقُودُها الرَّتمْ شُبّتْ بَأعْلى‬
‫ضمْ والرَّتمُ الَزادة وأَنشد ابن الَعراب فِت ْلكُ الَكا ِرمُ ل قِيلُ ُكمْ غَداةَ اللّقاءِ مَكَرّ‬
‫عاِندَْينِ من ِإ َ‬
‫الرَّتمْ‬
‫( * قوله تلكُ بالبناء على الضمّ لعله أراد تِل ُكمُ الكارمُ فحذف اليم مافظة على وزن الشعر‬
‫وابقى البناء على الضم )‬
‫جةُ والرتَم‬
‫ابن الَعراب الرَّتمُ الَزادة الملوءة ماء والرّتْماءُ الناقة الت تمل الرَّتمَ والرَّتمُ الح ّ‬
‫الكلم الفي وما رََتمَ فلن بكلمة أَي ما تكلم با والرَّتمُ الَياء التام والرَّتمُ ضرب من النبات‬
‫وما زِلْتُ راتِما على هذا الَمر وراتِبا أَي مقيما وزعم يعقوب أَن ميمه بدل والصدر الرَتمُ‬
‫ويَرُْتمٌ جبل بأَرض بن سُلَ ْيمٍ قال تَ َلفّعَ فيها َيرُْتمٌ وَت َعمّما‬

‫( ‪)12/225‬‬
‫حفَ َلةِ الفرس العليا وقيل هو‬
‫( رث ) الرَّثمُ والرّثْمةُ بياض ف طرف أَنف الفرس وقيل هو ف َج ْ‬
‫حفَلة العليا إِل أَن يبلغ الَرْ ِسنَ وقيل هو البياض ف الَنف‬
‫كل بياض قل أَو كثر إِذا أَصاب الَ ْ‬
‫حفَ َلةِ‬
‫وقد رَِثمَ َرثَما فهو رَِثمٌ وأَ ْرَثمُ والُنثى رَثْماء قال أَبو عبيدة ف شيات الفرس إِذا كان بَ ْ‬
‫الفرس العليا بياض فهو أَ ْرَثمُ وإِن كان بالسّفلى بياض فهو أَلْمظُ وهي الرّْث َمةُ واللّم َظةُ الوهري‬
‫وقد ارَْثمّ الفرس ارْثِماما صار أَرَْثمَ وف الديث خي اليل الَرَْثمُ الَقْ َرحُ ا َلرََْثمُ الذي أَنفه‬
‫أَبيض وشفته العليا ونعجة رَثْماء سوداء الَ ْرنَبَة وسائرها أَبيض ورََثمَ أَنفه وفاه يَ ْرِثمُهُ َرثْما فهو‬
‫مَرْثُومُ ورَثيم إِذا كسره حت َتقَطّرَ منه الدم وكذلك رََتمَه بالتاء وكل ما لُ ِطخَ بدم أَو كسر فهو‬
‫رَثِيم الليث تقول العرب رََثمْتُ فاه َرثْما والرّْثمُ تَخْديش وشق من طرف الَنف حت يرج‬
‫صحّح‬
‫الدم فيقطر وف حديث أَب ذر بيانك عن الَرَْث ِم صدقة قال ابن الَثي هو الذي ل ُي َ‬
‫كلمه ول ُيبَيُّن ُه لفةٍ ف لسانه وأَصله من رَثيم الَصى وهو ما ُدقّ منه بالَخْفاف أَو من رََثمْتُ‬
‫أَنفه إِذا كسرته فكأَنّ فمه قد كسر فل ُي ْفصِحُ ف كلمه وقد ذكر ف رََتمَ بالتاء ورََثمَتِ الرأَة‬
‫أَنفها بالطيب ل َطخَ ْتهُ وطَ َل ْتهُ وهو على التشبيه والِ ْرَثمُ الَنف ف بعض اللغات من ذلك ورَِثمَ‬
‫سمِ البعي قال ذو ال ّر ّمةِ يصف امرأَة َتثْن‬
‫سمُ البعي َدمِيَ التهذيب والرّْثمُ كسر من طرف مَنْ ِ‬
‫مَنْ ِ‬
‫سكِ مَرْثوم قال الَصمعي الرّثْم أَصله الكسر فشبه‬
‫النّقابَ على ِعرْنِيِ أَرْنَبَة َشمّاء مارِنُها با ِل ْ‬
‫أَنفها مُ َلغّما بالطيب بأَنف مكسور ملطخ بالدم كأَنه جعل السك ف الارِنِ شَبيها بالدم ف‬
‫سمِ بِ َرثِيمٍ َمعِرٍ‬
‫الَنف الَرْثوم وخُفّ مَرْثُوم مثل مَلْثُوم إِذا أَصابته حجارة َف َدمِيَ وقال لبيد ف الَنْ ِ‬
‫سمٌ َرثِيم َأ ْدمَتْهُ الجارة وحَصىً رَثِيمٌ ورَْثمٌ إِذا انكسر قال الطّرماح رَثِيم الَصى‬
‫دامي الَظَلّ مَنْ ِ‬

‫من مَلْكِها الَُت َوضّحِ قال أَبو منصور وكل كسر َث ْرمٌ ورَْتمٌ ورَثْم وقال الشاعر َلصْبَحَ َرثْما دُقاقَ‬
‫الَصى مكان النبّ من الكاثِب‬
‫( * راجع البيت ف مادة رت )‬
‫والرّثِيمةُ الفأْرة‬

‫( ‪)12/226‬‬
‫( رجم ) الرّ ْجمُ القتل وقد ورد ف القرآن الرّ ْجمُ القتل ف غي موضع من كتاب ال عز وجل‬
‫وإِنا قيل للقتل رَ ْجمٌ لَنم كانوا إِذا قتلوا رجلً َرمَوْهُ بالجارة حت يقتلوه ث قيل لكل قتل‬
‫رَ ْج ٌم ومنه رجم الثيّبَ ْينِ إِذا زَنَيا وأَصله الرمي بالجارة ابن سيده الرّ ْجمُ الرمي بالجارة رَ َجمَهُ‬
‫يَرْ ُج ُمهُ رَجْما فهو مَرْجُوم ورَجِيمٌ والرّ ْجمُ اللعن ومنه الشيطان الرّجِيمُ أَي الَرْجُومُ بالكَواكب‬
‫صُرِفَ إِل َفعِيلٍ من َمفْعُولٍ وقيل رَجِيم ملعون مَرْجوم باللعنة مُ ْبعَدٌ مطرود وهو قول أَهل‬
‫التفسي قال ويكون الرّجيمُ بعن الَشْتُوم الَنسْوب من قوله تعال لِئنْ ل تَنَْتهِ لَرْ ُجمَنّك أَي‬
‫لَسُبّّنكَ والرّ ْجمُ ا ِلجْرانُ والرّ ْجمُ الطّرْدُ والرّ ْجمُ الظن والرجم السّب والشتم وقوله تعال‬
‫حكاية عن قوم نوح على نبينا وعليه الصلة والسلم لتَكوَننّ من الَرْجوميَ قيل العن من‬
‫جمُوا عن ابن الَعراب وأَنشد فهي تَرامى بالَصى‬
‫الَرْجومي بالجارة وقد تَرا َجمُوا وا ْرتَ َ‬
‫ارْتِجامها والرّ ْجمُ ما رُ ِجمَ به والمع رُجومٌ والرّ ُجمُ والرّجُوم النجوم الت يرمى با التهذيب‬
‫والرّ ْجمُ اسم لا ُيرْ َجمُ به الشيء ا َلرْجوم وجعه رُجومُ قال ال تعال ف الشّهُب وجعلناها رُجوما‬
‫للشياطي أَي جعلناها مَرامي لم وتَرا َجمُوا بالجارة أَي تَرا َموْا با وف حديث قتادة خلق ال‬
‫هذه النجوم لثلثٍ زينةً للسماء ورُجوما للشياطي وعَلماتٍ يُ ْهتَدى با قال ابن الَثي الرّجُومُ‬
‫جع رَ ْجمٍ وهو مصدر سي به ويوز أَن يكون مصدرا ل جعا ومعن كونا رُجُوما للشياطي أَن‬
‫الشّهُبَ الت تَ ْن َقضّ ف الليل منفصلةٌ من نار الكواكب ونورِها ل أَنم يُرْ َجمُونَ بالكواكب‬
‫أَنفسها لَنا ثابتة ل تزول وما ذاك إِل َكقَبسٍ ُيؤْ َخ ُذ من نار والنار ثابتة ف مكانا وقيل أَراد‬
‫بالرّجوم الظّنون الت ُتحْزَرُ وتُ َظ ّن ومنه قوله تعال سَيقُولونَ ثَلثةٌ رابعهم كَلُْب ُهمْ ويقولون‬
‫ل ْدسِ والظن والُ ْكمِ على‬
‫جمُونَ من ا َ‬
‫سةٌ سادِسُهم كَ ْلبُ ُهمْ رَجْما بالغيب وما يعانيه الَُن ّ‬
‫َخمْ َ‬
‫اتصال النجوم وانفصالا وإِياهم عن بالشياطي لَنم شياطي الِنْس قال وقد جاء ف بعد‬
‫جمُ‬
‫الَحاديث من ا ْقتَبَسَ بابا من علم النجوم لغي ما ذكر ال فقد اقتبس ُشعَْبةً من السحر الَُن ّ‬
‫جمَ الذي يتعلم النجوم للحكم با وعليها‬
‫كا ِهنٌ والكاهن ساحر والساحر كافر فجعل ا ُلنَ ّ‬
‫ل ْدسِ‬
‫وينسب التأْثيات من الي والشر إِليها كافرا نعوذ بال من ذلك والرّ ْجمُ القول بالظن وا َ‬
‫وف الصحاح أَن يتكلم الرجل بالظن ومنه قوله رجْما بالغيب وفرس مِرْ َجمٌ يَرْ ُجمُ الَرض‬

‫جمَتِ الِبل وتَرا َجمَتْ‬
‫بَوافره وكذلك البعي وهو َم ْدحٌ وقيل هو الثقيل من غي بُطْء وقد ارَْت َ‬
‫وجاء يَرْ ُجمُ إِذا مَرّ َيضْطَ ِرمُ َع ْدوُهُ هذه عن اللحيان ورا َج َم عن قومه ناضَلَعنهم والرّجامُ‬
‫لزُرِ وقيل‬
‫الجارة وقيل هي الجارة الجتمعة وقيل هي كالرّضام وهي صخور عظام أَمثال ا ُ‬
‫هي كالقُبور العادِّيةِ واحدتا رُجْمةٌ والرّجْمةُ حجارة مرتفعة كانوا يطوفون حولا وقيل الرّ ُجمُ‬
‫بضم اليم والرّ ْج َمةُ بسكون اليم جيعا الجارة الت تُ ْنصَبُ على القب وقيل ها العلمةُ‬
‫والرّجْمة والرّجْمة القب والمع رِجامٌ وهو الرّ َجمُ بالتحريك والمع أَرْجامٌ سي رَجَما لا يمع‬
‫عليه من الَحجار ومنه قول َكعْب ابن ُزهَيْرٍ أَنا ابنُ الذي ل ُيخْزِن ف حَياتِه ول أُخْزِه حت‬
‫ُأغَيّبَ ف الرّ َجمْ‬
‫( * قوله « أغيب » كذا ف الصل والذي ف التهذيب تغيب )‬
‫والرّ َجمُ بالتحريك هو القب نفسه والرّ ْجمَة بالضم واحد الرّ َحمِ والرّجا ِم وهي حجارة ضِخامٌ‬
‫دون الرّضامِ وربا جعت على القب لُيسَّنمَ وأَنشد ابن بري لبن ُرمَ ْيضٍ العَنَْبرِيّ َبسِيلُ على‬
‫الا َذْينِ والسّتّ حَيضُها كما صَبّ فوقَ الرّجْمةِ ال ّدمَ نا ِسكُ السّتّ لغة ف السْتِ الليث‬
‫الرّجْمة حجارة مموعة كأَنا قُبورُ عادٍ والمع رِجام الَصمعي الرّجْمةُ دون الرّضام والرضام‬
‫صخور عِظام تمع ف مكان أَبو عمرو الرّجامُ الِضابُ واحدتا رُجْمة ورِجامٌ موضع قال لبيد‬
‫حلّها َفمُقامُها ِبمِنً تأَّبدَ َغوْلُها فرِجامُها والرّ َجمُ والرّجامُ الجارة الجموعة على‬
‫َعفَتِ الدّيارُ مَ َ‬
‫القبور ومنه قول عبد ال بن ُمغَفّلٍ الُزَنِيّ ل تَرْجُموا قبي أَي ل تعلوا عليه الرّ َجمَ وأَراد‬
‫بذلك تسوية القب بالَرض وأَن ل يكون مُسَنّما مرتفعا كما قال الضحاك ف وصيته ا ْرمُسُوا‬
‫قبي َرمْسا وقال أبو بكر معن وصيته لبَنِيه ل تَرْ ُجمُوا قبي معناه ل َتنُوحُوا عند قبي أَي ل‬
‫تقولوا عنده كلما سَيّئا قبيحا من الرّجْم السب والشتم قال الوهري الحدّثون يروونه ل‬
‫تَرْ ُجمُوا مففا والصحيح تُرَ ّجمُوا مشددا أَي ل تعلوا عليه الرّ َجمَ وهي الجارة والرّجْماتُ‬
‫الَنارُ وهي الجارة الت تمع وكان يُطاف حولا ُتشَّبهُ بالبيت وأَنشد كما طافَ بالرّ ْجمَةِ‬
‫جمْ ورَ َجمَ القب رَجْما عمله وقيل رَ َجمَه َيرْجُمه رَجْما وضع عليه الرّجَم بالفتح والتحريك‬
‫الُرَْت ِ‬
‫جنَ إِذا‬
‫جمَ الشيءُ وارْتَ َ‬
‫لفْرَةُ والبئر والتّنّور أَبو سعيد ا ْرتَ َ‬
‫الت هي الجارة والرّ َجمُ أَيضا ا ُ‬
‫ركب بعضُه بعضا والرّ ْج َمةُ بالضم وِجارُ الضبع ويقال صار فلن مُرَجّما ل يوقف على حقيقة‬
‫أَمره ومنه الديث الُرَ ّجمُ بالتشديد قال زهي وما ُهوَ عنها بالَديث الُرَ ّجمِ والرّ ْجمُ ال َقذْفُ‬
‫بالغيب والظنّ قال أَبو العِيال ا ُلذَلّ ِإنّ البَلءَ َلدَى الَقاوِسِ مُخْ ِرجٌ ما كا من غَيْبٍ ورَ ْجمِ ظُنونِ‬
‫جرَّنكَ ولَقولنّ عنك بالغيب‬
‫وكلم مُرَ ّجمٌ عن غي يقي وف التنيل العزيز لَرْ ُج َمّنكَ أَي َلهْ ُ‬
‫ما تكره والَراجمُ الك ِلمُ القَبيحة وتَراجَموا بينهم بَرا ِجمَ تَرامَوْا والرّجامُ حجر يشد ف َطرَف‬
‫ل ْمأَة حت تثور ث يُسَْتقَى ذلك الاءُ فتستنقى البئرُ وهذا‬
‫خضْخَض به ا َ‬
‫البل ث ُيدَلّى ف البئر فُت َ‬
‫كله إِذا كانت البئر بعيدة القعر ل يقدرون على أَن ينلوا فَيُ ْنقُوها وقيل هو حجر يشد َبعَرْقوَةِ‬

‫الدّلو ليكون أَسرع لنْحِدارها قال كأَنّهُما إِذا عَ َلوَا وجِينا و َمقْطَعَ حَرّةٍ َبعَثا رِجاما وصف عَيْرا‬
‫وأَتانا يقول كأَنا بعثا حجارة أَبو عمرو الرّجامُ ما يُبْن على البئر ث ُتعَرّضُ عليه الشبةُ للدلو‬
‫صدُو َرهُما وُ ْرقٌ مَراقِيلُ الوهري الرّجامُ‬
‫حةٍ تَ ْهدِي ُ‬
‫قال الشماخ على رِجامَ ْينِ من خُطّافِ ماتِ َ‬
‫الِرْجاس قال وربا ُشدّ بطرف عَرْ ُقوَةِ الدلو ليكون أَسرع لندارها ورجل مِرْ َجمٌ بالكسر أَي‬
‫ضمُ أَن أَبا حَرْ َزمَ شيخ مِرْ َجمُ‬
‫شديد كمأَنه يُرْ َجمُ به مُعادِيه ومنه قول جرير قد َع ِلمَتْ أُسَّيدٌ و َخ ّ‬
‫جدَنّي ذا مَنْكِبٍ مِزْحَم ورُ ْكنٍ ِم ْدعَم ولسان مِرجَم‬
‫وقال ابن الَعراب دفع رجل رجلً فقال َلتَ ِ‬
‫والِرْجامُ الذي تُرْ َجمُ به الجارة ولسان مِرْ َجمٌ إذا كان َقوّالً والرّجامانِ خشبتان تنصبان على‬
‫رأْس البئر يُنْصبُ عليهما القَ ْعوُ ونوه من الَساقي والرّجائم البال الت ترمي بالجارة واحدتا‬
‫رَجِيمةٌ قال أَبو طالب غِفارِية حَلّتْ بَِبوْلنَ َح ّلةً فَيَنْبُعَ أَو َحلّتْ بَ َهضْبِ الرّجائم والرّ ْجمُ‬
‫الِخْوانُ عن كراع وحده واحدهم رَ ْجمٌ ورَ َجمٌ قال ابن سيده ول أَدري كيف هذا وقال ثعلب‬
‫الرّ ْجمُ الَليل والّندِي والرّ ْج َمةُ الدّكّانُ الذي تعتمد عليه النخلة الكرية عن كراع وأَب حنيفة‬
‫قال أَبدلوا اليم من الباء قال وعندي أَنا لغة كالرّجَْب ِة ومَرْجُومٌ لقب رجل من العرب كان‬
‫سيّدا ففاخر رجلً من قومه إِل بعض ملوك الِية فقال له قد رَ َجمْتُك بالشرف فسمي مَرْجُوما‬
‫قال لبيد وقَبِيلٌ من لُكَ ْي ٍز شا ِهدٌ َرهْطُ مَرْجُومٍ و َرهْطُ ابن ا ُلعَلّ ورواية من رواه مَرْحُوم بالاء‬
‫خطأ وأَراد ابن ا ُلعَلّى وهو َجدّ الارودِ بن بشي بن عمرو بن ا ُلعَلّى والرّجامُ موضع قال بِنً‬
‫تأَّبدَ َغوْلُها فرِجامُها والتّرْجُمانُ والتّرْجُمانُ الفسّر وقد َترْ َجمَهُ وَترْ َجمَ عنه وهو من الثل الذي‬
‫ل يذكره سيبويه قال ابن جن أَما َترْجُمانُ فقد حكيت فيه تُرْجُمان بضم أَوله ومثاله ُفعْلُلن‬
‫كعُتْرُفان ودُ ْحمُسان وكذلك التاء أَيضا فيمن فتحها أَصلية وإِن ل يكن ف الكلم مثل َجعْفُرٍ‬
‫لَنهُ قد يوز مع الَلف والنون من الَمثله ما لولها ل يز كعُ ْنفُوان وخِ ْنذِيان ورَيْهُقان أَل ترى‬
‫أَنه ليس ف الكلم ُفعْ ُلوٌ ول ِفعْلِيٌ ول فَ ْيعُلٌ ؟ ويقال قد تَرْ َجمَ كلمَه إِذا فسره بلسان آخر‬
‫ومنه التّرْجَمانُ والمع التّرا ِجمُ مثل َز ْعفَرانٍ وزَعافِر وصَحْصحان وصَحاصِح قال ولك أَن‬
‫تضم التاء لضمة اليم فتقول تُرْجُمان مثل َيسْرُوع ويُسْروع قال الراجز ومَنْهل وَرَدْتُه التِقاطا‬
‫ل أَْلقَ إِذْ وَرَ ْدتُه فُرّاطا إِل المامَ الوُرْقَ والغَطاطا ف ُهنّ يُ ْلغِ ْطنَ به إِلْغاطا كالتّرْجُمان َلقِيَ الَنْباطا‬

‫( ‪)12/226‬‬
‫( رحم ) الرّحْمة الرّ ّقةُ والّتعَطّفُ والرْ َحمَةُ مثله وقد رَ ِحمُْتهُ وتَرَ ّحمْتُ عليه وتَرا َحمَ القومُ رَ ِحمَ‬
‫بعضهم بعضا والرّ ْح َمةُ الغفرة وقوله تعال ف وصف القرآن هُدىً ورَحْمةً لقوم يؤمنون أَي‬
‫َفصّلْناه هاديا وذا رَ ْح َم ٍة وقوله تعال ورَحْمةٌ للذين آمنوا منكم أَي هو رَحْمةٌ لَنه كان سبب‬
‫إِيانم رَ ِح َمهُ رُحْما ورُحُما ورَحْمةً ورَ َح َمةً حكى الَخية سيبويه ومَر َح َمةً وقال ال عز وجل‬

‫وتَواصَوْا بالصّبْر وتواصَوْا بالَر َح َمةِ أَي أَوصى بعضُهم بعضا بِرَ ْحمَة الضعيف والّتعَطّف عليه‬
‫وتَرَ ّحمْتُ عليه أَي قلت رَ ْح َمةُ ال عليه وقوله تعال إِن رَ ْحمَتَ ال قريب من الحسني فإِنا‬
‫ذَكّرَ على النّسَبِ وكأَنه اكتفى بذكر الرّ ْح َمةِ عن الاء وقيل إِنا ذلك لَنه تأْنيث غي حقيقي‬
‫والسم الرّحْمى قال الَزهري التاء ف قوله إِن رَ ْحمَتَ أَصلها هاء وإِن ُكتِبَتْ تاء الَزهري قال‬
‫عكرمة ف قوله اْبتِغاء رَحْمةٍ من ربك َترْجُوها أَي رِزْقٍ ولِئنْ َأذَقْناه رَ ْح َمةً ث نزعناها منه أَي‬
‫رِزقا وما أَرسلناك إِل رَحْمةً أَي عَطْفا وصُنعا وإِذا َأذَقْنا الناسَ رَحْمةً من بعد ضَرّاءَ أَي حَيا‬
‫و ِخصْبا بعد مَجا َعةٍ وأَراد بالناس الكافرين والرّ َحمُوتُ من الرحة وف الثل َرهَبُوتٌ خي من‬
‫رَ َحمُوتٍ أَي لَنْ تُ ْرهَبَ خي من أَن تُرْ َحمَ ل يستعمل على هذه الصيغة إِل مُ َزوّجا وَترَحّم عليه‬
‫دعا له بالرّ ْح َمةِ واسْتَرْحَمه سأَله الرّحْمةَ ورجل مَرْحومٌ ومُرَ ّحمٌ شدّد للمبالغة وقوله تعال‬
‫س َعةُ والتشبيه والتوكيد‬
‫وأَدْخلناه ف رَحْمتنا قال ابن جن هذا ماز وفيه من الَوصاف ثلثة ال ّ‬
‫سعَةُ فلَنه كأَنه زاد ف أَساء الهات والحالّ اسم هو الرّحْمةُ وأَما التشبيه فلنه شَبّه‬
‫أَما ال ّ‬
‫الرّحْمةَ وإِن ل يصح الدخول فيها با يوز الدخول فيه فلذلك وضعها موضعه وأَما التوكيد‬
‫لوْهر وهذا تَغالٍ بالعَرَضِ وتفخيم منه إِذا صُيّرَ إِل حَيّز‬
‫فلَنه أَخب عن العَرَضِ با يب به عن ا َ‬
‫ما يشا َهدُ ويُ ْل َمسُ ويعاين أَل ترى إِل قول بعضهم ف الترغيب ف الميل ولو رأَيتم العروف‬
‫رجلً لرأَيتموه حسنا جيلً ؟ كقول الشاعر ول أَرَ كا َلعْرُوفِ َأمّا مَذا ُقهُ فحُ ْلوٌ وأَما وَجْهه‬
‫فجميل فجعل له مذاقا وجَ ْوهَرا وهذا إِنا يكون ف الواهر وإِنا ُي َرغّبُ فيه وينبه عليه وُيعَ ّظمُ‬
‫صوّرَهُ ف النفس على أَشرف أَحواله وأَْنوَه صفاته وذلك بأَن يتخي شخصا‬
‫من قدره بأَن ُي َ‬
‫خَتصّ بنُُبوِّتهِ من‬
‫مسّما ل عَرَضا متوهّما وقوله تعال وال َيخَْتصّ برَحْمته من يشاء معناه يَ ْ‬
‫يشاء من أَخْبَرَ عز وجل أَنه ُمصْطفىً متارٌ وال الرّ ْح َمنُ الرحيم بنيت الصفة الُول على َفعْلنَ‬
‫لَن معناه الكثرة وذلك لَن رحته و ِسعَتْ كل شيء وهو أَرْ َحمُ الراحي فأَما الرّحِيمُ فإِنا ذكر‬
‫بعد الرّحْمن لَن الرّحْمن مقصور على ال عز وجل والرحيم قد يكون لغيه قال الفارسي إِنا‬
‫قيل بسم ال الرّحْمن الرحيم فجيء بالرحيم بعد استغراق الرّحْمنِ معن الر ْحمَة لتخصيص‬
‫الؤمني به ف قوله تعال وكان بالؤمني رَحِيما كما قال ا ْقرَأْ باسم ربك الذي خَ َلقَ ث قال َخ َلقَ‬
‫الِنسان من عَ َلقٍ فخصّ بعد أَن َعمّ لا ف الِنسان من وجوه الصّناعة ووجوه الكمةِ ونوُه‬
‫كثي قال الزجاج الرّحْمنُ اسم من أَساء ال عز وجل مذكور ف الكتب ا ُلوَل ول يكونوا‬
‫يعرفونه من أَساء ال قال أَبو السن أَراه يعن أَصحاب الكتب ا ُلوَلِ ومعناه عند أَهل اللغة ذو‬
‫الرحْمةِ الت ل غاية بعدها ف الرّحْمةِ لَن َفعْلن بناء من أَبنية البالغة ورَحِيمٌ َفعِيلٌ بعن فاعلٍ‬
‫كما قالوا َسمِيعٌ بعن سامِع وقديرٌ بعن قادر وكذلك رجل رَحُومٌ وامرأَة رَحُومٌ قال الَزهري‬
‫ول يوز أَن يقال رَحْمن إِلّ ال عز وجل وفَعَلن من أَبنية ما يُبالَعُ ف وصفه فالرّحْمن الذي‬
‫وسعت رحته كل شيء فل يوز أَن يقال رَحْمن لغي ال وحكى الَزهري عن أب العباس ف‬

‫قوله الرّحْمن الرّحيم جع بينهما لَن الرّحْمن عِبْرانّ والرّحيم عَ َربّ وأَنشد لرير لن ُتدْرِكوا‬
‫ضمْرانا أَو َتتْركون إِل القَسّ ْينِ هِجْرَتَ ُكمْ‬
‫جعَلُوا اليَ ْنبُوتَ َ‬
‫لزّ أَو تَ ْ‬
‫الَجْد أَو َتشْرُوا عَباءَ ُكمُ با َ‬
‫سحَ ُكمْ صُلَْب ُهمْ رَحْمانَ قُرْبانا ؟ وقال ابن عباس ها اسان رقيقان أَحدها أَرق من الخر‬
‫ومَ ْ‬
‫سمّى‬
‫فالرّحْمن الرقيق والرّحيمُ العاطف على خلقه بالرزق وقال السن الرّحْمن اسم متنع ل ُي َ‬
‫غيُ ال به وقد يقال رجل رَحيم الوهري الرّحْمن والرّحيم اسان مشتقان من الرّحْمة‬
‫ونظيها ف اللة نَديٌ وَندْمان وها بعن ويوز تكرير السي إِذا اختلف اشتقاقهما على جهة‬
‫سمّى به غيه‬
‫جدّ إِل أَن الرحن اسم متص ل تعال ل يوز أَن يُ َ‬
‫التوكيد كما يقال فلن جادّ مُ ِ‬
‫ول يوصف أَل ترى أَنه قال قل ا ْدعُوا ال أَو ادعوا الرّ ْح َمنَ ؟ فعادل به السم الذي ل َيشْرَ ُكهُ‬
‫فيه غيه وها من أَبنية البالغة ورَحن أَبلغ من رَحِيمٌ والرّحيم يوصف به غي ال تعال فيقال‬
‫سيْ ِل َمةُ الكذاب يقال له رَحْمان اليَمامة والرّحيمُ قد يكون‬
‫رجل رَحِيمٌ ول يقال رَحْمن وكان مُ َ‬
‫ل ْربُ َعضّةً فإِنك معطوف عليك‬
‫بعن الَرْحوم قال َع َملّسُ بن عقيلٍ فأَما إِذا َعضّتْ بك ا َ‬
‫رَحِيم والرّ ْح َمةُ ف بن آدم عند العرب رِ ّقةُ القلب وعطفه ورَ ْح َمةُ ال عَ ْطفُه وإِحسانه ورزقه‬
‫والرّ ْحمُ بالضم الرحة وما أَقرب رُحْم فلن إِذا كان ذا مَرْحَمةٍ وِبرّ أَي ما أَرْ َح َمهُ وأَبَرّهُ وف‬
‫ضرُ‬
‫ل ِ‬
‫التنيل وأَقَربَ رُحْما وقرئت رُحُما الَزهري يقول أَبرّ بالوالدين من القتيل الذي قتله ا َ‬
‫وكان الَبوان مسلمي والبن كافرا فولو لما بعدُ بنت فولدت نبيّا وأَنشد الليث أَحْنَى وأَرْ َحمُ‬
‫من ُأمّ بوا ِحدِها رُحْما وأَ ْشجَعُ من ذي لِ ْبدَةٍ ضارِي وقال أَبو إِسحق ف قوله وأَقربَ رُحْما أَي‬
‫أَقرب عطفا وَأمَسّ بالقرابة والرّ ْحمُ والرّ ُحمُ ف اللغة العطف والرّحْمةُ وأَنشد فَل ومُنَزّلِ الفُرْقا‬
‫ن ماَلكَ عِندَها ُظ ْلمُ وكيف بظُ ْلمِ جارِيةٍ ومنها الليُ والرّ ْحمُ ؟ وقال العجاج ول ُتعَ ّوجْ رُ ْحمُ َمنْ‬
‫َت َعوّجا وقال رؤبة يا مُنْزِلَ الرّ ْحمِ على إِدْرِيس وقرأَ أَبو عمرو بن العلء وأَ ْق َربَ رُحُما وبالتثقيل‬
‫صمُهُ من سَيّء العَثَراتِ الُ‬
‫واحتج بقول زهي يدح هَ ِرمَ بن سِنانٍ ومن ضَرِيبتِه الّتقْوى وَي ْع ِ‬
‫والرّ ُحمُ‬
‫( * ف ديوان زهي الرّحِم أي صلة القرابة بدل الرحُم )‬
‫سرٍ وُأمّ رُ ْحمٍ وُأمّ الرّ ْحمِ مكة وف حديث مكة هي ُأمّ رُ ْحمٍ أَي أَصل الرّ ْح َمةِ‬
‫وهو مثل ُعسْ ٍر وعُ ُ‬
‫والَرْحُومةُ من أَساء مدينة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم يذهبون بذلك إِل مؤمن أَهلها‬
‫و َسمّى ال الغَيْث رَحْمةً لَنه برحته ينل من السماء وقوله تعال حكاية عن ذي القَرْنَ ْينِ هذا‬
‫رَ ْح َمةٌ من رب أَراد هذا التمكي الذي قال ما مَكّنّي فيه رب خي أَراد وهذا التمكي الذي آتان‬
‫سدّ رَ ْحمَة من رب والرّ ِحمُ رَحِيمُ الُنثى وهي مؤنثة قال ابن بري شاهد‬
‫ال حت أَحكمْتُ ال ّ‬
‫حقَبٍ‬
‫شذّرَ عن َريّانَ مُ ْن َغمِسٍ مُسَْت ْ‬
‫تأْنيث الرّحِم قولم رَ ِحمٌ َمعْقو َمةٌ وقولُ ابن الرّقاع حَرْف َت َ‬
‫لمَل ابن سيده الرّ ِحمُ والرّ ْحمُ بيت مَنْبِتِ الولد ووعاؤه ف البطن قال عَبيد‬
‫رَزَأَْتهُ رِ ْحمُها ا َ‬
‫أَعاقِرٌ كذات رِ ْحمٍ أَم غاِنمٌ ك َمنْ ييب ؟ قال كان ينبغي أَن يُعادِلَ بقوله ذات رِ ْحمٍ نقيضتها‬

‫فيقول َأغَيْرُ ذات رِ ْحمٍ كذات رِ ْحمٍ قال وهكذا أَراد ل مَحالة ولكنه جاء بالبيت على السأَلة‬
‫وذلك أَنا لا ل تكن العاقر وَلُودا صارت وإن كانت ذاتِ رِ ْحمٍ كأَنا ل رِحْم لا فكأَنه قال‬
‫أَغيُِ ذات رِ ْحمٍ كذات رِ ْحمٍ والمع أَرْحامٌ ل يكسّر على غي ذلك وامرأَة رَحُومٌ إِذا اشتكت‬
‫بعد الولدة رَ ِحمَها ول يقيده ف الحكم بالولدة ابن الَعراب الرّ َحمُ خروج الرّ ِحمِ من علة‬
‫والمع رُ ُحمٌ‬
‫( * قوله « والمع رحم » أي جع الرحوم وقد صرح به شارح القاموس وغيه ) وقد رَ ِحمَتْ‬
‫رَحَما ورُحِمتْ رَحْما وكذلك العَنْزُ وكل ذات رَ ِحمٍ تُرْ َحمُ وناقة رَحُومٌ كذلك وقال اللحيان‬
‫هي الت تشتكي رَ ِحمَها بعد الولدة فتموت وقد رَ ُحمَتْ رَحامةٌ ورَ ِحمَتْ رَحَما وهي رَ ِح َمةٌ‬
‫وقيل هو داء يأْخذها ف رَ ِحمِها فل تقبل اللّقاح وقال اللحيان الرّحامُ أَن تلد الشاة ث ل‬
‫يسقط سَلها وشاة را ِحمٌ وارمةُ الرّ ِحمِ وعن را ِح ٌم ويقال َأعْيَا من يدٍ ف رَ ِحمٍ يعن الصبّ قال‬
‫ابن سيده هذا تفسي ثعلب والرّ ِحمُ أَسبابُ القرابة وأَصلُها الرّ ِحمُ الت هي مَنْبِتُ الولد وهي‬
‫الرّ ْحمُ الوهري الرّ ِحمُ القرابة والرّ ْحمُ بالكسر مثلُه قال الَعشى ِإمّا لِطالِبِ ِنعْمة َي ّممْتَها‬
‫جيْم وذي نَسَب ناءٍ‬
‫ووِصالَ رِ ْحمٍ قد بَرَ ْدتَ بِللَها قال ابن بري ومثله لقَيْل بن عمرو بن الُ َ‬
‫بعيد َوصَلتُه وذي رَ ِحمٍ بَلّلتُها بِبِلها قال وبذا البيت سي بُ َليْلً وأَنشد ابن سيده ُخذُوا‬
‫حِذرَكُم يا آلَ عِك ِرمَ واذكروا أَواصِرَنا والرّ ْحمُ بالغَيْب تُذكَرُ وذهب سيبويه إِل أَن هذا مطرد‬
‫ل ْلقِ بَكْرِّيةٌ والمع منهما أَرْحامٌ وف الديث من مَ َلكَ ذا‬
‫ف كلّ ما كان ثانِيه من حروف ا َ‬
‫رَ ِحمٍ مَحْ َرمٍ فهو حُرّ قال ابن الَثي ذَوو الرّ ِحمِ هم الَقارب ويقع على كل من يمع بينك وبينه‬
‫نسَب ويطلق ف الفرائض على الَقارب من جهة النساء يقال ذُو رَ ِحمٍ مَحْرَم ومُحَرّم وهو مَن‬
‫ل َيحِلّ نكاحه كالُم والبنت والُخت والعمة والالة والذي ذهب إِليه أَكثر العلماء من‬
‫الصحابة والتابعي وأَبو خنيفة وأَصحابُه وأَحدُ أَن َمنْ مَلك ذا رَ ِحمٍ مَحْ َرمٍ عََتقَ عليه ذكرا كان‬
‫أَو أُنثى قال وذهب الشافعي وغيه من الئمة والصحابة والتابعي إِل أَنه َيعِْتقُ عليه الَولدُ‬
‫والباءُ والُمهاتُ ول َيعْتِقُ عليه غيُهم من ذوي قرابته وذهب مالك إِل أَنه َيعِْتقُ عليه الولد‬
‫ص بنّ العبدُ ف الدنيا وُيدْ ِر ُك بنّ ف‬
‫والوالدان والِخْوة ول َيعِْتقُ غيُهم وف الديث ثلث َي ْنقُ ُ‬
‫الخرة ما هو أَعظم من ذلك الرّ ْحمُ والَياءُ وعِيّ اللسان الرّ ْحمُ بالضم الرّ ْح َمةُ يقال رَ ِحمَ‬
‫رُحْما ويريد بالنقصان ما يَنال الرءُ بقسوة القلب ووَقاحَة الوَجْه وَبسْطة اللسان الت هي‬
‫أَضداد تلك الصال من الزيادة ف الدنيا وقالوا جزاك الُ خيا والرّ ِحمُ والرّ ِحمَ بالرفع‬
‫جَنةٌ مُعلقة بالعرش‬
‫والنصب وجزاك ال شرّا والقطيعَة بالنصب ل غي وف الديث إِن الرّ ِحمَ شِ ْ‬
‫تقول اللهم صِلْ َمنْ َوصَلَن واقْطَعْ من َقطَعن الَزهري الرّ ِحمُ القَرابة تَجمَع بَن أَب وبينهما‬
‫رَ ِحمٌ أَي قرابة قريبة وقوله عز وجل واتقوا ال الذي تَساءَلون به والَرْحام من نَصب أَراد‬
‫شدُْتكَ بال‬
‫واتقوا الَرحامَ أَن تقطعوها و َمنْ َخفَض أَراد تَساءَلون به وبالَرْحام وهو قولك َن َ‬

‫وبالرّ ِحمِ ورَ ِحمَ السّقاءُ رَحَما فهو رَ ِحمٌ ضَيّعه أهلُه بعد عينَِتهِ فلم َي ْدهُنُوه حت فسد فلم يَلزم‬
‫الاء والرّحُوم الناقةُ الت تشتكي رَ ِحمَها بعد النّتاج وقد رَ ُحمَتْ بالضم رَحا َمةً ورَ ِحمَتْ بالكسر‬
‫رَحَما ومَرْحُوم ورُحَيْم اسان‬

‫( ‪)12/230‬‬
‫( رخم ) أَرْ َخمَتِ النّعامة والدجاجة على بيضها ورَ َخمَتْ عليه ورَ َخمَتْه تَرْ ُخ ُمهُ رَخْما ورَخَما‬
‫وهي مُرْ ِخمٌ ورا ِخمٌ ومُرْ ِخ َمةٌ َحضَنَ ْتهُ ورَ ّخمَها أَهلُها أَلزموها إِياه وأَلقى عليه رَ ْخمََتهُ أَي مبته‬
‫ومودته ورَ َخمَتِ الرأَةُ ولدها َترْ ُخمُهُ وتَرْ َخ ُمهُ رَخْما لعبته وحكى اللحيان رَ ِخمَه َيرْ َخمُهُ رَخْمةً‬
‫جمِ ُمدَلّل َيشْتُمنا‬
‫وإِنه لرا ِخمٌ له وأَلْقت عليه رَ َخمَها ورَخْمتها أَي عَطْفتها وأَنشد لَب النّ ْ‬
‫س ُم ُه ومَلَْث ُمهْ واستعاره عمرو ذو الكلب للشاة فقال يا لَيْتَ ِشعْري عنك‬
‫ونَرْ َخ ُمهْ أَطْيَبُ شيءٍ نَ ْ‬
‫وا َلمْرُ َع َممْ ما َفعَلَ اليومَ ُأوَْيسٌ ف الغََنمْ ؟ صَبّ لا ف الريح مِرّيخٌ أَ َشمْ ؟ فاجتال منها َلجْبةً‬
‫ذاتَ هَ َزمْ حاشِ َكةَ الدّرّةِ وَرْهاءَ الرّ َخمْ اجتال َلجْبةً أَخذ عنا ذهب لبنها وَرْهاء الرّخَم رِخْوة‬
‫كأَنا منونة والرّ ْخ َمةُ أَيضا قريب من الرّ ْح َم ِة يقال وقعتْ عليه رَخْمته أَي مبته ولينُه ويقال‬
‫سحَ ُكمْ صُلَْبهُم رَخْمانَ قُرْبانا‬
‫رَخْمان ورَحْمان قال جرير َأوَ تَتْركونَ إِل القَسّ ْينِ هِجْ َرتَ ُكمْ ومَ ْ‬
‫( * راجع البيت ف مادة رحم ) ؟ ورَ ِخ َمهُ رَخْمةً لغة ف رَ ِح َمهُ رَحْمةً قال ذو الرمة كأَنّها ُأمّ‬
‫سَتوْدَعٌ َخ َمرَ ال َوعْساءِ مَرخُومُ قال الَصمعي مَرْخوم أُْلقِيَتْ عليه‬
‫ساجي الطّرْفِ أَ ْخدَرَها مُ ْ‬
‫رَخْمة أُمه أَي حبها له وأُْلفَتُها إِياه وزعم أَبو زيد الَنصاري أَن من أَهل اليمن من يقول رَ ِخمُْتهُ‬
‫رَخْمةً بعن رَ ِحمُْتهُ ويقال أَلْقى ال عليك رَخْمةَ فلن أَي عطفه ورقته قال اللحيان وسعت‬
‫أَعرابيّا يقول هو را ِخمٌ له وف نوادر الَعراب مَرَةٌ تَرَخّم صَبيّها‬
‫( * قوله « ترخم صبيها إل » كذا ضبط ف نسخة من التهذيب ) وعلى صبيها وتَرْ َخ ُمهُ‬
‫خمَتِ الناقة فصيلها إِذا رِئمَ ْتهُ والرّ َخمُ الحبة يقال رَ ِخمَ ْتهُ‬
‫خهُ وتَرَبّخُ عليه إِذا رَ ِحمَ ْتهُ وارْتَ َ‬
‫وتَرَبّ ُ‬
‫أَي عطفتْ عليه ورخَتْ ب الغُ ُربُ أَي صاحتْ قال أَبو منصور ومنه قوله مستودَعٌ َخمَرَ‬
‫سنُ الكلم والرّخامةُ لي ف الَ ْنطِق حسن ف‬
‫لَ‬
‫ال َوعْساءِ مَرْخُومُ والرّ َخمُ الشفاق والرّخِيم ا َ‬
‫النساء ورَ َخمَ الكل ُم والصوتُ ورَ ُخمَ رَخامةً فهو رَخِيمٌ لنَ وسَهُلَ وف حديث مالك بن دينار‬
‫جدْن بذلك الصوت السنِ الرّخِيمِ‬
‫بلغنا أَن ال تبارك وتعال يقول لداود يوم القيامة يا داود مَ ّ‬
‫هو الرقيق الشّجِيّ الطيبُ الّنغْمة وكلم رَخِيمٌ أَي رقيق ورَ ُخمَتِ الارية رَخا َمةً فهي رَخيمة‬
‫الصوت ورَخِيمٌ إِذا كانت سهلة النطق قال قَيْسُ بن ذريح رَبْعا لواضِحةِ الَبي غريرةٍ‬
‫كالشمسِ إِذْ طلعت رَخِيمِ الَنْ ِطقِ وقد رَ ُخمَ كلمُها وصوتا وكذلك رَ َخمَ يقال هي رخيمة‬
‫الصوت أَي مَرْخومةُ الصوتِ يقال ذلك للمرأَة والِشْفِ والتّرْخِيمُ التليي ومنه الترخيمُ ف‬

‫الَساء لَنم إِنا يذفون أَواخرها ليُسَهّلُوا النطق با وقيل التّرْخيم الذف ومنه تَرْخيم السم‬
‫ف النداء وهو أَن يذف من آخره حرف أَو أَكثر كقولك إِذا ناديت حَرِثا يا حَرِ ومالِكا يا مالِ‬
‫سي تَرْخيما لتليي النادي صوته بذف الرف قال الَصمعي أَ َخذَ عن الليل معن الترْخِيم‬
‫وذلك أَنه لقين فقال ل ما تُسمي العرب السّهْل من الكلم ؟ فقلت له العرب تقول جارية‬
‫رَخِيمةٌ إِذا كانت سَهْ َلةَ الَنْ ِطقِ فعمل باب التّرْخيم على هذا والرّخامُ حجر أَبيض سهل رِ ْخوٌ‬
‫والرّ ْخ َمةُ بياض ف رأْس الشاة وغُ ْبرَةٌ ف وجهها وسائرها أَيّ لون كان يقال شاة رَخْماءُ ويقال‬
‫خمّرة ول تقل مُرَ ّخمَة وفرس‬
‫شاة رَخْماءُ إِذا ابيضّ رأْسها واسودّ سائر جسدها وكذلك ا ُل َ‬
‫لضْرةِ لا َزهْرة بيضاء َنقِّيةٌ ولا‬
‫للْفة قال أَبو حنيفة هي غباء ا ُ‬
‫أَرْ َخمُ والرّخامى ضَرب من ا ِ‬
‫لمُرُ بوافرها والوحش كله يأْكل ذلك العِ ْرقَ للوته وطيبه قال قال بعض‬
‫عِرْقٌ أبيض تفره ا ُ‬
‫حفِرُ الرّخامى تَ ُل ّفهُ َش ْمأَلٌ هَبُوبُ‬
‫لنَْبةِ قال عَبِيد أو شَبَبٌ يَ ْ‬
‫الرّواةِ تنبت ف الرمل وهي من ا َ‬
‫( * ف قصيدة عبيد يرتعي بد يفر )‬
‫والرّخاءُ الريح اللينة وهي الرّخامى أيضا والرّخامى نبت تَجذُبه السائمة وهي َبقْلة غباء‬
‫تضرب إل البياض وهي حلوة لا أصل أبيض كأنه العُ ْنقُرُ إذا انْتُ ِزعَ َحلَب لبنا وقيل هو شجر‬
‫مثل الضّالِ قال الكميت تَعاطى فِراخَ الَكْرِ َطوْرا وتارةً تُِثيُ رُخاماها وَتعْ َلقُ ضالَها وقال امرؤ‬
‫حنُ ُقدْناه َتَأوّدَ مَتُْنهُ كعِرق الرّخامى ال ّل ْدنِ ف‬
‫القيس ف الرّخامى وهو نبت يصف فرسا إذا َن ْ‬
‫ا َلطَل ِن وقال ُمضَرّسٌ ُأصُولُ الرّخامى ل ُيفَزّعُ طائِرُه والرّخا َمةُ بالاء نبت حكاه أبو حنيفة ابن‬
‫الَعراب والرّ َخمُ اللب الغليظ وقال ف موضع آخر الرّ ُخمُ كُتَلُ اللّبإِ والرّ َخمَةُ طائر أبقع على‬
‫شكل النّسْر خِلْقةً إل أنه مُبَقّعٌ بسواد وبياض يقال له الَنُوقُ والمع رَ َخمٌ ورُ ْخمٌ قال الذل‬
‫ف َل َعمْرُ َجدّك ذي العَواقِب حَتْ تى انْتَ عند جوالِبِ الرّ ْخ ِم ول َعمْرُ عَرْ ِفكَ ذي الصّماحِ كما‬
‫َعصَبَ السّفارُ ب َغضْبةِ اللّ ْه ِم وخصّ اللحيان بالرّ َخمِ الكثي قال ابن سيده ول أدري كيف هذا‬
‫إلّ أن يعن النس قال العشى يا رُخَما قاظَ على مَطْلُوبِ ُيعْجِلُ كَفّ الارِئِ الُطِيبِ وف‬
‫حديث الشعب وذكر الرافضة فقال لو كانوا من الطي لكانوا رَخَما الرّ َخمُ نوع من الطي‬
‫واحدته رَخَمةٌ وهو موصوف بال َغدْر والُوقِ وقيل بال َقذَر ومنه قولم رَ ِخمَ السّقاءُ إذا أنْت‬
‫واليَرْخُوم ذكر الرّ َخمِ عن كراع وما أَدري أيّ تُرْ َخمٍ هو وقد تضم الاء مع التاء وقد تفتح‬
‫حلُبٍ وعُ ْنصَرٍ وعُنصُرٍ‬
‫حلَبٍ وطُ ْ‬
‫التاء وتضم الاء أي أيّ الناس هو مثل جُ ْن َدبٍ وجُ ْن ُدبٍ وطُ ْ‬
‫قال ابن بري تُرْ ُخمٌ ُت ْفعُلٌ مثل تُ ْرتُبٍ وتُرْ َخمٌ مثل تُرْتَبٍ ورَخْمانُ موضع ورَخْمانُ اسم غارٍ ببلد‬
‫ُهذَيلٍ فيه ُرمِي تأبّطَ شرّا بعد قتله قالت أُخته ترثيه‬
‫( * قوله « اخته ترثيه » كذا ف الصل والذي ف التكملة للصاغان ومعجم ياقوت أمه )‬
‫ِن ْعمَ الفت غا َدرُْتمُ ِبرَخْمانْ بثابِتِ بن جاِبرِ بن ُسفْيانْ َمنْ يَقتل القِرن ويَرْوي الّندْمانْ وف‬
‫الديث ذكر ِشعْب الرّ َخمِ بكة شرفها ال تعال وتُرْ ُخمٌ حيّ من ِحمْيَر قال الَعشى عَجِبتُ‬

‫لرْقَتَيِ كأنّما َرَأوْن َنقِيّا من إيادٍ وُترْ ُخمِ ورُخامٌ موضع قال لبيد بَشارِقِ الََبلَ ْينِ أو‬
‫للِ ا ُ‬
‫ضمّنَتْها فَرْدَةٌ فَرُخامُها‬
‫حجّرٍ فَت َ‬
‫بُ َ‬

‫( ‪)12/233‬‬
‫( ردم ) الرّ ْدمُ َسدّكَ بابا كلّه أو ثُ ْل َمةً أو مدخلً أو نو ذلك يقال رَ َدمَ البابَ والثّ ْل َمةَ ونوَها‬
‫سدّ لن الرّ ْدمَ ما جعل بعضه على بعض‬
‫يَرْ ِد ُمهُ بالكسر َردْما سدّه وقيل الرّدْم أكثر من ال ّ‬
‫سدّ الذي بيننا وبي َيأْجوج و َمأْجوج وف التنيل العزيز‬
‫والسم الرّ ْدمُ وجعه ُردُومٌ والرّ ْدمُ ال ّ‬
‫أَ ْجعَلْ بينكم وبينهم رَدْما وف الديث فُتِح اليومَ من َر ْدمِ يأْجوج ومأْجوج مثلُ هذه و َع َقدَ بيده‬
‫تسعي من َر َدمْتُ الثّ ْلمَة َردْما إذا سَددتا والسم والصدر سواء الرّ ْدمُ وعَ ْقدُ التسعي من‬
‫مُواضَعات الُسّاب وهو أن يعل رأس الصبع السّبابة ف أصل البام ويضمها حت ل يَبي‬
‫بينهما إل َخلَلٌ يسي والرّ ْدمُ ما يسقط من الدار إذا اندم وكل ما ُل ِفقَ بعضُه ببعض فقد رُ ِدمَ‬
‫والرّدِيةُ ثوبان ياط بعضهما ببعض نو اللّفاق وهي الرّدُومُ على توهم طرح الاء والرّ ِديُ‬
‫الثوب الَ َل ُق وثوب رَ ِديٌ خَ َلقٌ وثياب ُر ُدمٌ قال ساعدة الذل ُيذْرِينَ َدمْعا على الَشْفارِ مُبَْتدِرا‬
‫يَرْ ُف ْلنَ بعد ثِيابِ الالِ ف الرّ ُدمِ ورَ َدمْتُ الثوب ورَ ّدمْتُه تَ ْردِيا وهو ثوب رَد ٌي ومُرَ ّدمٌ أي مرقع‬
‫وتَرَ ّدمَ الثوبُ أي أَخْ َلقَ واسَْترْقَعَ فهو مُتَ َر ّدمٌ والُتَ َر ّدمُ الوضع الذي يُرَقّ ُع ويقال تَرَ ّدمَ الرجلُ‬
‫ثوبه أي رقعه يتعدى ول يتعدى ابن سيده ثوب مُرَ ّد ٌم ومُرَْت َد ٌم ومُتَرَ ّد ٌم ومُ َل ّدمٌ خَ َلقٌ مُرَقّعٌ قال‬
‫شعَراءُ من مُتَ َر ّدمِ أم هل َعرَفْتَ الدارَ بعد َت َو ّهمِ ؟ معناه أي مُسَْتصْ َلحٍ وقال‬
‫عنترة هل غادَرَ ال ّ‬
‫صقُ بعضُه ببعض ويُلَبّق أي قد سبقونا إل القول فلم َي َدعُوا مقالً‬
‫ابن سيده أي من كلم يَ ْل َ‬
‫للْقان بالدال غي معجمة ابن العراب‬
‫لقائل ويقال صِرتُ بعد الوَشْي والَزّ ف رُ ُد ٍم وهي ا ُ‬
‫حمَ القادِسَ‬
‫لحُ والمع الَرْدمون وأنشد ف صفة ناقة وتَ ْهفُو بادٍ لا مَيْلَعٍ كما أق َ‬
‫الَرْ َدمُ الَ ّ‬
‫الرْ َدمُونا الَ ْيلَعُ الضطرب هكذا وهكذا والَ ْيلَعُ الفيف وتَ َر ّدمَتِ الناقةُ عطفت على ولدها‬
‫والرّ ِديُ َلقَب رجل من ُفرْسان العرب ُسمّي بذلك لعظم خَلقِه وكان إذا وقف مَوْقِفا َر َدمَهُ فلم‬
‫لمّى وهي مُرْ ِدمٌ دامت‬
‫ياوز وتَ َر ّدمَ القومُ الرض أكلوا مَرَْتعَها مرة بعد مرة وأَرْ َدمَتْ عليه ا ُ‬
‫ول تفارقه وأرْ َدمَ عليه الرضُ لزمه ويقال وِرْدٌ مُرْ ِدمٌ وسحاب مُرُْ ِدمٌ ورَ َدمَ البعيُ والمار يَرْ ُدمُ‬
‫رَدْما ضَرطَ والسم الرّدامُ بالضم وقيل الرّ ْدمُ الضّراط عامّةً ورَ َدمَ با رَدْما ضَرطَ الوهري‬
‫صوّتا‬
‫رَ َدمَ يَرْ ُدمُ بالضم رُداما والرّ ْدمُ الصوت وخص به بعضهم صوت القَوْس ورَ َدمَ القوس َ‬
‫بالنْباض قال صَخْر الغَيّ يصف قوسا كأنّ أُزْبِيّها إذا رُ ِدمَتْ هَ ْزمُ بُغاةٍ ف إثْرِ ما َف َقدُوا رُ ِدمَتْ‬
‫صُوّتت بالِنْباض وف التهذيب رُ ِدمَتْ أُنْبض عنها وا َل ْزمُ الصوت قال الزهري كأنه مأْخوذ من‬
‫الرّدا ِم وهو الضراط ورجل رَ ْدمٌ ورُدامٌ ل خي فيه ورَ َدمَ الشيءُ يَ ْر ُدمُ رَدْما سال هذه عن كراع‬

‫ورواية أب عبيد وثعلب َر َذمَ بالذال العجمة والرّ ْدمُ موضع بتهامة قال أَبو خِراش فَ َكلّ ورَبّي ل‬
‫تعودي ِلمِ ْث ِلهِ عَشِّيةَ لقَ ْتهُ الَنِّيةُ بالرّ ْدمِ حذف النون الت هي علمة رفع الفعل ف قوله َتعُودي‬
‫سكِ الذكي وله‬
‫للضرورة ونظيه قول الخر أَبيتُ أَسْرِي وتَبِيت َتدْلُكي جسمك بالادِيّ وا ِل ْ‬
‫نظائر ونصب عشية على الصدر أراد َعوْدَ عشيةٍ ول يوز أن تنتصب على الظرف لتدافع‬
‫اجتماع الستقبال والضي لن تعودي آتٍ وعشية لقَ ْتهُ ماض هذا معن قول ابن جن ورَدْمان‬
‫قبيلة من العرب باليمن‬

‫( ‪)12/236‬‬
‫( رذم ) َر َذمَ أنفُه يَ ْر ُذمُ ويَرْ ِذمُ رَذْما ورَذَمانا قطر قال كعب بن زهي ما لَ منها إذا ما أَ ْز َمةٌ‬
‫أَ َزمَتْ ومن ُأوَْيسٍ إذا ما أَْن ُفهُ رَذَما وناقة را ِذمٌ إذا دفعت باللب والرّذُومُ السائل من كل شيء‬
‫وقَصعة رَذُومٌ مَلى تصبّب جوانبُها حت إن جوانبها لتَنْدى أو كأنا تَسيلُ دَسَما لمتلئها‬
‫ش َمعِلّ وآخرُ َفوْقَ‬
‫والمع ُر ُذمٌ قال ُأمَيّة بن أب الصّلْتِ يدح عبد ال بن ُجذْعانَ له داعٍ بكة مُ ْ‬
‫دا َرتِه ينادي إل رُ ُذمٍ من الشّيزَى مِلءٍ لُبابَ البُرّ يُ ْلَبكُ بالشّهادِ الوهري وجِفانٌ رُ ُذمُ ورَ َذمٌ‬
‫مثل َعمُو ٍد و ُع ُمدٍ و َع َمدٍ ول تقل رِ َذمٌ وقد َر ِذمَتْ تَرْ َذمُ رَذَما وأَرْ َذمَتْ قال وقلما يستعمل إل‬
‫بفعل ماوز مثل أ ْر َذمَتْ وقوله أعن ابنَ لَيْلى عبدَ العزيزِ بِبا بِ الْيُونِ َت ْغدُو جِفانُه رَذَما قال ابن‬
‫سيده كذا رواه الصمعي ساها بالصدر ورواه غيه رُذُما جع َرذُوم قال أبو اليثم الرّذُوم‬
‫القَطُر من الدّسَم وقد رَ َذمَ يَرْ ِذمُ إذا سال الوهري رَ َذمَ الشيءُ سال وهو متلئ وف حديث عبد‬
‫اللك بن عمي ف قُدور رَذِمة أي مَُتصَبّبة من المْتلء والرّ ْذمُ القَطر والسّيلن وجَفْنة رَذوم‬
‫وجِفان رُذُم كأنا تسيل دسا لمتلئها وف حديث عطاء ف الكيل ل َدقّ ول رَذْم ول زَلْ َزلَة هو‬
‫أن يل الِكيال حت ياوِز رأْسه وكِسْر رَذُوم يسيل وَدَكُه قال وعاذِلةٍ هَبّت بَليلٍ تَلُومُن وف‬
‫كفّها كِسْرٌ أَبحّ َرذُومُ الَبحّ العظيم المتلئ من الُخّ والفنة إذا ملئت شَحما ولما فهي جَفنة‬
‫رَذُوم وجِفان رُذُم ابن الَعراب الرّذُم الفان اللَى والرّذُم الَعضاء ا ُلمِخّة وأنشد غيه ل يل‬
‫الدْلوَ صُبابات الوَ َذمْ إلّ سِجالٌ رَ َذمٌ على َر َذمْ قال الليث الرّذَم ههنا المتلء والرّذَم السم‬
‫والرّذْم الصدر والرّذْم والرّذام الفَسْلُ وأرْذم على المسي زاد‬

‫( ‪)12/237‬‬
‫( رزم ) الرّ َز َمةُ بالتحريك ضرب من حَني الناقة على ولدها حي تَرْأمُه وقيل هو دون الني‬
‫والني أشد من الرّ َزمَة وف الثل ل خي ف رَ َزمَةٍ ل دِرّةَ فيها ضرب مثلً لن يُظهر مودّة ول‬

‫لذْليّ يصف البل تُبيُ‬
‫يقق وقيل ل َج ْدوَى معها وقد أرْزَمت على ولدها قال أبو ممد ا َ‬
‫طِيبَ النفْسِ ف إرْزامها يقول تبي ف حَنينها أنا طيبة النفس فَرِحة وأَرْزَمت الشاة على ولَدها‬
‫حنّت وأَرْزَمت الناقة إرزاما وهو صوت ترجه من َحلْقها ل تفتح به فاها وف الديث أن ناقته‬
‫تَ َلحْ َلحَتْ وأَرْزمت أي صوّتت والرْزامُ الصوت ل يفتح به الفم وقيل ف الثل رَ َز َمةٌ ول دِرّةٌ‬
‫قال يُضرب لن َيعِد ول يفي ويقال ل أَفْعل ذلك ما أرْزمت أُم حائل ورَ َزمَةُ الصب صوته وأرْ َزمَ‬
‫الرّعد اشتد صوته وقيل هو صوت غي شديد وأصله من إرزام الناقة ابن العراب الرّزَمة‬
‫الصوت الشديدُ وَرَ َز َمةُ السباع أصواتا والرّزِي الزّئي قال ِلأُسُودهنّ على الطريق رَزِي وأنشد‬
‫جدِلً للسباع َحوْله رَ َزمَهْ والرْزامُ صوت الرعد وأنشد‬
‫ابن بري لشاعر تركُوا عِمرانَ مُنْ َ‬
‫وعَشِيّة مُتَجاوِب إرْزامُها‬
‫( * هذا البيت من معلقة لبيد وصدره من كل سارية وغادٍ مُدجنٍ )‬
‫شبّه رَ َزمَة ال ّرعْد بِرَزمة الناقة وقال اللحيان الِرْزَم من الغيث والسحاب الذي ل ينقطع رعدُه‬
‫وهو الرّزِم أيضا على النسب قالت امرأة من العرب ترثي أَخاها جاد على قبك غَيْ ثٌ مِن‬
‫سَماء رَ ِزمَهْ وأَرزمت الريحُ ف جوفه كذلك ورَ َزمَ البعيُ يَرْ ِزمُ ويَرْ ُزمُ رُزاما ورُزُوما سقط من‬
‫جوع أو مرض وقال اللحيان رَزَم البعيُ والرج ُل وغيها َيرْ ُزمُ رُزُوما ورُزاما إذا كان ل يقدر‬
‫على النهوض رَزاحا وهُزا ًل وقال مرة الرّازم الذي قد سقط فل يَقدِر أن يتحرك من مكانه قال‬
‫وقيل لبنة الُسّ هل يُفلح البازل ؟ قالت نعم وهو رازِم الوهري الرّازِم من البل الثابت على‬
‫الرض الذي ل يقوم من الُزال ورزَمت الناقة تَرْ ُزمُ وَترْ ِزمُ رُزُوما ورُزاما بالضم قامت من‬
‫العياء والُزال فلم تتحرك فهي رازِم وف حديث سليمان بن يَسار وكان فيهم رجل على ناقة‬
‫له رازمٍ أي ل تتحرك من الُزال وناقة رازم ذات رُزام كامرأة حائض وف حديث خزية ف‬
‫رواية الطبان تركت الخ رِزاما قال ابن الثي إن صحت الرواية فتكون على حذف الضاف‬
‫تقديره تركت ذوات ا ُلخّ رِزاما ويكون رِزاما جع را ِزمٍ وإبل رَ ْزمَى ورَ َزمَ الرجل على قِرْنه إذا‬
‫بَرك عليه وأَسد رَزامَة ورَزامٌ ورُ َزمٌ يَ ْبرُك على فَرِيسته قال ساعدة بن ُجؤَية ْيشَى عليهم من‬
‫خةً من النّوابِخِ مِثْل الادِرِ الرّ َزمِ قالوا أراد الفيل والا ِدرُ الغليظ قال ابن بري الذي‬
‫ا َلمْلك نابِ َ‬
‫ف شعره الادرُ بالاء العجمة وهو الَسد ف ِخدْرِهِ والنّاِبخَة الَُتجَبّرُ والرّزَم الذي قد رَزَم‬
‫شمَ للَنباء‬
‫مكانه والضمي ف يشى يعود على ابن َجعْشُم ف البيت قبله وهو ُي ْهدِي ابنُ َجعْ ُ‬
‫ل َممِ والَسد ُيدْعى رُزَما لنه يَرْزِم على فريسته ويقال‬
‫ح َو ُهمُ ل مُنَْتأَى عن حِياضِ الوت وا ُ‬
‫نَ ْ‬
‫للثابت القائم على الرض رُزَم مثال هُبَعٍ ويقال رجلٌ مُرْزِم للثابت على الرض والرّزامُ من‬
‫الرجال‬
‫صعْب‬
‫( * قوله « والرزام من الرجال » مضبوط ف القاموس ككتاب وف التكملة كغراب ) ال ّ‬
‫الُتَشدّد قال الراجز أيا بَن عَ ْبدِ مَناف الرّزام أنتم حُماةٌ وأبوكمُ حام ل تُسلمون ل يَحلّ إسْلم‬

‫ل َتمَْنعُون فضلكمْ بعدَ العام ويروى الرّزّام جع رازِم الليث الرّزْمة من الثياب ما ُشدّ ف ثوب‬
‫واحد وأصله ف البل إذا رعت يوما خُ ّلةً ويوما َحمْضا قال ابن النباري الرّ ْزمَة ف كلم‬
‫العرب الت فيها ضُروب من الثياب وأَخلط من قولم را َزمَ ف أَكله إذا َخلَط بعضا ببعض‬
‫والرّزمة الكارةُ من الثياب وقد رَزّمتها تَرْزِيا إذا شددتا رِزَما ورَ َزمَ الشيء يَرْزِمه ويَرْزُمه رَزْما‬
‫ل ّلةِ من التمر يكون نصفها أو ثلثها أو نو‬
‫ورَزّمه جعه ف ثوب وهي الرّزْمة أيضا لا بقي ف ا ُ‬
‫ذلك وف حديث عمر أَنه أَعطى رجلً جَزائ َر وجعل غرائرَ عليهن فيهن من رِ َزمٍ من دقيق قال‬
‫للّة‬
‫شر الرّزْمة قدر ثلث الغِرارة أو ربعها من تر أو دقيق قال زبد بن َكثْوة ال َقوْسُ قدر ربع ا ُ‬
‫من التمر قال ومثلها الرّزْمة ورا َزمَ بي ضَرْبي من الطعام ورازَمت البلُ العامَ رعت َحمْضا‬
‫حمِيَ ورازِمي إل قابلٍ ث‬
‫ل ْمضَ عامَ ا ُلقْ ِ‬
‫مرّة وخُلّة مرة أُخرى قال الراعي ياطب ناقته كُلي ا َ‬
‫ا ْعذِري بعدَ قابِل معن قوله ث ا ْعذِري بعد قابل أَي َأنْتَجع عليك بعد قابل فل يكون لك ما‬
‫تأْكلي وقيل ا ْعذِري إن ل يكن هنالك كلٌ يَهْزَأُ بناقته ف كل ذلك وقيل را َزمَ بي الشيئي جع‬
‫بينهما يكون ذلك ف الَكل وغيه ورا َزمَتِ البل إذا خَلَطَت بي مَ ْرعَيَيْن وقوله صلى ال عليه‬
‫وسلم را ِزمُوا بي طعامكم فسره ثعلب فقال معناه اذكروا ال بي كل لقمت وسئل ابن‬
‫العراب عن قوله ف حديث عمر إذا أَكلتم فرا ِزمُوا قال الُرازَمة الُلزَمة والخالطة يريد مُوالة‬
‫المد قال معناه اخْلطوا الَكل بالشكر وقولوا بي اللّقم المد ل وقيل الرازمة أن تأْكل الليّن‬
‫لشِب وا َلأْدُوم فكأنه قال كلوا سائغا مع خَشب غي سائغ قال‬
‫واليابس والامضَ والُلو وا َ‬
‫ابن الثي أَراد خلطوا أكلكم ليّنا مع َخشِن وسائغا مع جَشِب وقيل الُرازمة ف الكل العاقبة‬
‫وهو أن يأْكل يوما لما ويوما لَبَنا ويوما ترا ويوما خبزا قَفارا والُرا َز َمةُ ف الكل الُوالة كما‬
‫يُرا ِزمُ الرجل بي الَراد والتمر ورا َزمَ القوم دا َر ُهمْ أَطالوا القامة فيها ورَ ّزمَ القومُ َترْزيا إذا‬
‫ضربوا بأنفسهم ل يَبْرَحون قال أبو الُثَ ّلمِ مَصاليتُ ف يوم الِياجِ مَطاعمٌ مَضاريبُ ف جَنْبِ‬
‫الفِئامِ ا ُلرَ ّزمِ‬
‫( * قوله « الرزم » كذا هو مضبوط ف الصل والتكملة كمحدث وضبطه شارح القاموس‬
‫كمعظم )‬
‫لذِرُ الذي قد جَرّب الشياء يَتَرَ ّزمُ ف المور ول يثبت على أمر واحد لنه َحذِرٌ‬
‫قال الُرَ ّزمُ ا َ‬
‫وأكل الرّ ْز َمةَ أي الوَجْبَة ورَ َزمَ الشتاءُ رَ ْزمَة شديدة بَرَدَ فهو را ِزمٌ وبه سي َن ْوءُ الِرْ َزمِ أبو عبيد‬
‫شعِرّ الجتمع الراء قبل الزاي قال الصواب الُزْرَِئمّ الزاي قبل الراي قال هكذا رواه‬
‫الُرْ َزِئمّ ا ُلقْ َ‬
‫شعِرّ الجتمع أنه مزْرَئمّ أو مُرْزَئمّ والِرْزَمان نمان من نوم الطر‬
‫ابن جَبَلة وشك أبو زيد ف القّ َ‬
‫وقد يفرد أنشد اللحيان َأ ْعدَ ْدتُ للمِرْزَم والذّراعَيْن فَرْوا عُكاظِيّا وأَيّ ُخفّيْن أراد و ُخفّ ْينِ أيّ‬
‫شعْرَيَ ْينِ فالذّراعُ القبوضة هي إحدى الرْ َزمَيْن‬
‫ُخفّ ْينِ قال ابن كُنا َسةَ الِرْزَمان نمان وها مع ال ّ‬
‫شعْرَيان نماها‬
‫شعْرَييِ وال ّ‬
‫لوْزاء أَ ْحدُ الِرْ َزمَ ْينِ ونظمهما كواكب معهما فهما مِرْزَما ال ّ‬
‫ونظم ا َ‬

‫شعْرَيي وها نمان أحدها‬
‫اللذان معهما الذراعان يكونان معهما الوهري وا ِلرْزَمان مِرْزَما ال ّ‬
‫شعْرى والخر ف الذراع ومن أَساء الشمال أُم مِرْ َزمٍ مأْخوذ من رَ َزمَةِ الناقة وهو حَنينها‬
‫ف ال ّ‬
‫إل ولدها وارْزامّ الرجلُ ارْزِياما إذا غضب ورِزامٌ أبو حيّ من تيم وهو رِزامُ بن مالك بن‬
‫لمَام الُرّيّ ولول رجالٌ من رِزامٍ َأ ِعزّةٌ‬
‫حَنْ َظ َلةَ بن مالك بن عمرو بن تيم وقال الصي بن ا ُ‬
‫وآلُ سَُبيْعٍ أو أَسُوءَكَ عَ ْلقَما أراد أو أَنْ أََسوءَك يا َع ْلقَمةُ ورُزَْي َمةُ اسم امرأة قال أل َطرَقَتْ‬
‫خطّى َهوْلَ أنْمارٍ وأُسدِ وأَبو رُ ْز َمةَ وُأمّ مِرْ َزمٍ الريح قال صَخْرُ الغَيّ يعي أبا‬
‫رُزَيْمةُ بعد َو ْهنٍ تَ َ‬
‫الَُثلّم بَبرْدِ مله كأن أراه بالَلءَة شاتيا ُيقَشّرُ أعلى أَنفه ُأمّ مِرْ َزمِ قال يعن ريح الشّمال وذكره‬
‫ابن سيده أنه الريح ول يقيده بشَمال ول غيه والَلءة موضع ورَ ْز ٌم موضع وقوله وخافَتْ من‬
‫س ْغدِ َنفْسي وخافتْ من جبال خُوارِ رَ ْزمِ قيل إن خُوارا مضاف إل رَ ْزمٍ وقيل أراد‬
‫جبالِ ال ّ‬
‫خُوارِزْم فزاد راء لقامة الوزن وف ترجة هزم الِهْزامُ عصا قصية وهي الِرزام وأنشد فشامَ‬
‫فيها مثل مِهْزام العَصا أو الغضا ويروي مثل مِرْزام‬

‫( ‪)12/238‬‬
‫صقَ‬
‫( رسم ) الرّ ْسمُ ا َلثَرُ وقيل َبقِّيةُ الَثَر وقيل هو ما ليس له شخص من الثار وقيل هو ما َل ِ‬
‫بالَرض منها ورَ ْسمُ الدار ما كان من آثارها لصقا بالرض والمع أَرْ ُسمٌ ورُسومٌ ورَ َسمَ‬
‫لطَيَئةُ َأ ِمنْ رَسْم دارٍ مُرِْب ٌع و ُمصِيفُ‬
‫الغيث الدار َعفّاها وأَبقى فيها أثرا لصقا بالرض قال ا ُ‬
‫شؤُون وكِيفُ ؟ رفع مُرْبِعا بالصدر الذي هو رَ ْسمٌ أراد أمن أن رَ َسمَ مُرْبِعٌ‬
‫لعَينيك من ماءِ ال ّ‬
‫ومُصيفٌ دارا وتَرَ ّسمَ الرّ ْسمَ نظر إليه وتَرَ ّسمْتُ أي نظرت إل رُسُوم الدار وتَرَ ّسمْتُ النل‬
‫تأملت رَ ْس َمهُ وَتفَرّسُْتهُ قال ذو الرمة أَأَنْ تَرَ ّسمْتَ من خَرْقاء مَنْزَِل ًة ماءُ الصّبابةِ من عَ ْينَيْك‬
‫مَسْجُومُ ؟ وكذلك إذا نظرت وتفرسْت أين تفر أو تبن وقال ال أَسْقاك بآل الَبّار تَرَسّم‬
‫لدّ‬
‫الشيخ وضَرْب الِنْقار وال ّروْ َسمُ كالرّ ْسمِ وأنشد ابن بري للَخْطل َأَتعْرِفُ من أَسْماءَ با ُ‬
‫خَتمُ با الطعامُ وهو‬
‫َروْسَما مُحِيلً وُنؤْيا دارِسا مُتَ َهدّما ؟ وال ّروْ َسمُ خشبة فيها كتاب منقوش يُ ْ‬
‫بالشي العجمة أَيضا ويقال ال ّروْ َسمُ شيء تلى به الدناني قال كثيّر من الّنفَرِ البِيضِ الذين‬
‫وُجُوهُ ُهمْ دَنانيُ شِيفَتْ من هِرَقْلٍ ب َروْ َسمِ ابن سيده ال ّروْ َسمْ الطابَعُ والشي لغة قال وخص‬
‫بعضهم به الطابَعَ الذي يُ ْطبَعُ به رأَس الابية وقد جاء ف الشعر قُرْحة ب َروْ َسمِ أي بوجه الفرس‬
‫وإن عليه ل َروْسَما أي علمة حسنٍ أو قُبح قاله خالد بن جبلة والمع الرّوا ِسمُ والرّواسِيمُ قال‬
‫أبو تراب سعت َعرّاما يقول هو الرّ ْسمُ والرّ ْشمُ للَثر ورَ َسمَ على كذا ورَ َشمَ إذا كتب وقال‬
‫أبو عمرو يقال للذي يطبع به َروْ َسمٌ و َروْ َشمٌ وراسُوم وراشُوم مثل َروْ َسمِ الَكْداسِ و َروْسَم‬
‫الَمي قال ذو الرمة و ِدمْنة هَيّجَتْ َشوْقي مَعاِلمُها كأنا با ِل َدمْلتِ الرّواسِيمُ والرّواسيم كُتب‬

‫كانت ف الاهلية وا ِل َدمْلتُ رِمال معروفة بناحية الدّهناء وناقة رَسُو ٌم وثوب مُرَ ّسمٌ بالتشديد‬
‫مطّط وف حديث َزمْ َزمَ فرُ ّسمَتْ بالقَباطِيّ والَطارِف حت نزحوها أي حشوها حشوا بالغا كأَنه‬
‫مأْخوذ من الثياب الُرَ ّس َم ِة وهي الخططة خطوطا َخفِيّة ورَ َسمَ ف الرض غاب والرّا ِسمُ الاء‬
‫الاري وناقة رَسُومٌ تؤثر ف الرض من شدة الوطء ورَ َسمَتِ الناقة تَرْ ِسمُ رَسِيما أَثّ َرتْ ف‬
‫الرض من شدة وطئها وأَرْ َسمْتها أنا فأما قول الذل والُرْسِمون إل عبد العَزيز با مَعا وشَتّى‬
‫ومن َشفْعٍ وفُرّادِ إنا أراد الُرْسوها فزاد الباء وفصل با بي الفعل ومفعوله والرّ ْسمُ الركِّيةُ‬
‫تدفنها الرض والمع رِسامٌ وارَْتسَم الرجل كَبّرَ ودعا والرْتِسامُ التكبي والّتعَوّذ قال القطامي‬
‫ف ذي ُجلُولٍ ُي َقضّي ا َل ْوتَ صاحُبهُ إذا الصّرارِيّ من أَهواله ارْتَسَما وقال العشى وقاَبلَها‬
‫سمَ ختم إناءَها ال ّروْ َسمِ قال وليس‬
‫سمْ قال أبو حنيفة ارَْت َ‬
‫الريحُ ف دَنّها وصَلّى على َدنّها وارَْت َ‬
‫بقوي وال ّروْسَبُ وال ّروْ َسمُ الداهية والرّسِيمُ من سي البل فوق الذّميل وقد رَ َسمَ يَرْ ِسمُ بالكسر‬
‫رَسِيما ول يقال أَرْ َس َم وقول ُحمَ ْيدِ بن َثوْرٍ أَ َج ّدتْ برِجْلَيْها النّجاءَ و َك ّلفَتْ بعيَيْ غلمَيّ‬
‫الرّسِيمَ فأَرْسَما وف رواية‬
‫( * قوله « وف رواية كلفت إل » كذا هو بالصل ولعله غلمي بعيي )‬
‫َك ّلفَتْ غلمي الرّسِيم فأَرسا قال أبو حات إنا أراد أَرسم الغلمان بعييهما ول يرد َأرْ َسمَ البعيُ‬
‫والرّسُومُ الذي يبقى على السي يوما وليلة وف الديث لا بلغ كُراع ال َغمِيم إذا الناسُ يَرْ ِسمُونَ‬
‫نوه أي يذهبون إليه سراعا والرّسِيمُ ضرب من السي سريع مؤثر ف الرض والرّ َسمُ حُسْن‬
‫سمَه إذا امتَثله ورا ِسمٌ اسم‬
‫الشي ورَ َسمْتُ له كذا فارَْت َ‬

‫( ‪)12/241‬‬
‫( رشم ) رَ َشمَ إليه رَشْما كتب والرّشْم خات البُر وغيه من البوب وقيل رَ ْشمُ كل شيء‬
‫علمته رَ َش َمهُ يَرْ ُش ِمهُ رَشْما وهو وضع الات على فراء البُر فيبقى أََثره فيه وهو ال ّروْ َشمُ سوادية‬
‫الوهري الروشم اللوح الذي يتم به البَيادر بالسي والشي جيعا قال أبو تراب سعت عَرّاما‬
‫يقول الرّ ْسمُ والرّ ْشمُ ا َلثَرُ ورَ َسمَ على كذا ورَ َشمَ أي كتب ويقال للخات الذي يتم البُرّ‬
‫ال ّروْ َشمُ وال ّروْ َسمُ والرّشْم مصدر رَ َشمْتُ الطعام أَرْ ُش ُمهُ إذا ختمته وال ّروْ َشمُ الطابَعُ لغة ف‬
‫شمَ ختم إناءه بال ّروْشَم والرّ َشمُ بالتحريك وال ّروْشَم أوّل ما يظهر‬
‫ال َروْ َسمِ وقال أبو حنيفة ارَْت َ‬
‫من النبت يقال فيه رَ َشمٌ من النبات وأَرْ َشمَتِ الرضُ بدا نبتها وأَرْ َشمَتِ الَهاةُ رأَت الرّ َشمَ‬
‫فَ َرعَ ْتهُ قال أبو الَخْزَر المان كم من كَعابٍ كالَهاة الُرْ ِشمِ ويروى الُوشِم بالواو يعن الت نبت‬
‫لا وَ ْشمٌ من الكَل وهو أوّله يشبّه بوَ ْشمِ النساء وعامٌ أَرْ َشمُ ليس بَيّد خَصيب ومكان أَرْ َشمُ‬
‫كأْبرَشَ إذا اختلفت أَلوانه اللحيان ِبرْ َذوْن أرْ َشمُ وأ ْرمَشُ مثل البْرَشِ ف لونه قال وأرض‬

‫رَشْماءُ ورَمْشاء مثل الَبرْشاء إذا اختلفت ألوان عُشْبها وأَرْ َشمَ الشجرُ أَخرج ثره كالمص عن‬
‫ش ّممُ الطعام ويرص عليه قال‬
‫ابن العراب وأرْ َشمَ الشجرُ وأ ْرمَشَ إذا أَورق والَرْ َشمُ الذي يت َ‬
‫الَبعِيثُ يهجو جَريرا َلقًى حلتهُ أمّه وهي ضَيْ َفةٌ فجا َءتْ بَي ْتنٍ للضّيافة أَرْشَما ويروى فجاءت بنَزّ‬
‫للنّزالة أَرْشَما قال ابن سيده وأنشد أبو عبيد هذا البيت لرير قال وهو غلط الوهري الرّ َشمُ‬
‫مصدر قولك رَ ِشمَ الرجلُ بالكسر َيرْ َشمُ إذا صار أَرْ َشمَ وهو الذي يتش ّممُ الطعام ويرص عليه‬
‫وقال ابن السكيت ف قوله أَرْشَما قال ف لونه بَ َرشٌ يشوب لونَه لون آخر يدل على الريبة قال‬
‫ويروى من نُزالة أرْشَما يريد من ماء عبدٍ أَرْ َشمَ والَرْشَم الذي به وَ ْشمٌ وخطوط والَرْ َشمُ‬
‫الذي ليس بالص اللون ول حُرّهِ والرْ َشمُ الشّرِهُ وأَرْ َشمَ البقُ مثل َأوْ َشمَ وغيث أرْشَم قليل‬
‫مذموم ورَ َشمَ رَشْما‬
‫( * قوله « ورشم رشا » هذه عبارة الحكم وهي مضبوطة فيه بذا الضبط كالصل ويالفه ما‬
‫ش ّممَ الطعام وحَرِصَ‬
‫تقدم قريبا عن الوهري وهو الذي ف القاموس والتكملة ) كرَ َشنَ إذا َت َ‬
‫عليه والرّ ْشمُ الذي يكون ف ظاهر اليد والذراع بالسواد عن كراع والَعرف الوَ ْشمُ بالواو‬
‫الليث الرّ ْشمُ أن تُرشمَ يد الكُ ْردِيّ والعِ ْلجِ كما تُو َشمُ يدُ الرأة بالنّيل لكي تُعرف با وهي‬
‫كالوَ ْشمِ والرّ ْشمَةُ سواد ف وجه الضبع مشتق من ذلك وضبع رَشْماءُ وال أَعلم‬

‫( ‪)12/242‬‬
‫صمُ الدخول ف الشعب الضيق بالصاد الهملة‬
‫( رصم ) ابن العراب ال ّر َ‬

‫( ‪)12/243‬‬
‫ضمُ َرضْما َثقُل َع ْدوُه وكذلك الدابة وال ّرضَمانُ تَقا ُربُ َعدْو الشيخ‬
‫( رضم ) َرضَم الشيخُ يَ ْر ِ‬
‫ابن العراب يقال إن َع ْدوَكَ ل َرضَمان أي بطيء وإن َأكْ َلكَ َلسَلَجان وإن قضاءك لَ ِليّان‬
‫ضمٌ ورِضام وقال‬
‫ضمَةُ الصخرة العظيمة مثل الزُور وليست بناتئة والمع َر َ‬
‫ض َمةُ وال ّر َ‬
‫وال ّر ْ‬
‫ضمُ والرّضامُ صخور عظام يُرْضم بعضها فوق بعض ف البنية الواحدة َرضْمة قال‬
‫ثعلب ال ّر َ‬
‫ابن بري والمع َرضَماتٌ وأنشد ابن السكيت لذي الرمة من ال ّرضَماتِ البِيضِ غَيّرَ َلوْنَها‬
‫لزْلُ يعن بال ّرضَماتِ الَثافّ وبَناتُ فِراضِ الَرْخ النيانُ الت ترج‬
‫بَناتُ فِراضِ ا َل ْرخِ والذاّبلُ ا َ‬
‫ض وهو الَزّ وف الديث لا نزل وَأْنذِرْ عَشيتك‬
‫من الزّناد والذّبِلُ الَطب والفراض جع َفرْ ٍ‬
‫ضمَةَ جبل فعَل َأعْلها هي واحدة ال ّرضْم والرّضام وهي دون الِضاب وقيل‬
‫الَقْرَبي أَتى َر ْ‬
‫صُخورٌ بعضها على بعض وف حديث أَنس ف الُرْتد نصرانيّا فأَلقَوه بي حجرين ورَضَموا عليه‬

‫الجارة وف حديث أب ال ّطفَيْل لا أََرادت قريش بناء البيت بالَشَب وكان البِناء الوّلُ َرضْما‬
‫ضمَ فلن بَيْتَه بالجارة وقال ثعلب ال ّرضْم‬
‫ضمَ عليه الصّخْرَ يَ ْرضِم بالكسر َرضْما ورَ َ‬
‫ويقال َر َ‬
‫ضمَ الجارةَ‬
‫الجارة البِيضُ وأنشد إنّ صَُبيْح ابن الزّنا قد فأَرا ف ال ّرضْم ل َيتْرُك منه َحجَرا ورَ َ‬
‫ضمْته‬
‫ضدْت الَتاع فارَْتضَد و َر َ‬
‫َرضْما جعل بعضها على بعض وكلّ بناء بُن بصَخْر َرضِيمٌ و َر َ‬
‫ضمَ‬
‫ضمَ إذا كسرته فانكسر ويقال بن فلن داره فَ َر َ‬
‫ضمْت الشيءَ فارَْت َ‬
‫ضمَ إذا َنضَدتَه ورَ َ‬
‫فارَْت َ‬
‫فيها الجارة َرضْما وقال لبيد ُحفِ َزتْ وزاَيلَها السّرابُ كأنا أَجْزاعُ بِئشَة أَثْلُها ورِضامُها‬
‫ضمٍ ُم ّدهِقْ أي من‬
‫ضمٌ وأنشد يَنْصاحُ ِمنْ جِبْلةِ َر ْ‬
‫والرّضام حجارة تمع واحدها َرضْمةٌ و َر ْ‬
‫ض ُمهْ وف‬
‫ضمٌ و َرضَمٌ للحجارة الَرْضومة وقال رؤبة حَدِيدُهُ وقِ ْطرُهُ و َر َ‬
‫حجارة مَ ْرضُومة ويقال َر ْ‬
‫ضمٌ يرمي بعض الجر ببعض عن ابن‬
‫ضمٍ من حجارة وبعي مِرْ َ‬
‫الديث حت َركَزَ الرّايةَ ف َر َ‬
‫ضمَ البعيُ بنفسه َرضْما رَمعى بنفسه الرض‬
‫العراب وأنشد بكُلّ مَ ْلمُومٍ مِرَضّ مِرْضَم و َر َ‬
‫و َرضَمَ الرجلُ بالكان أقام به ورَضَم الرجلُ ف بيته أي َسقَط ل يرج من بيته و َرمَأ كذلك وقد‬
‫ضمَ به الرض إذا جَ َلدَ به الرضَ وب ْر َذوْنٌ مَ ْرضُوم العَصب إذا َتشَنّجَ‬
‫ضمُ ُرضُوما و َر َ‬
‫ضمَ يَ ْر ِ‬
‫َر َ‬
‫َعصَبُه صارت فيه أمثال ال ُعقَد وأنشد مُبَيّن ا َلمْشاشِ مَ ْرضُوم ال َعصَبْ جع الَشَش وهو انتبار‬
‫ضمْتُ الرْضَ َرضْما أََثرْتا لزرْع أو نوه يانية‬
‫ضمَت أي ثَبَتت و َر َ‬
‫عظم الوَظيف ويقال َر َ‬
‫ضمَة‬
‫ورُضام اسم موضع وال ّرضَّيمُ طائر قال النضر يقال طائر ُر َ‬

‫( ‪)12/243‬‬
‫خرُج منه وارْتَطَم ف الطي وقع فيه‬
‫( رطم ) َرطَمه يَرْ ُطمُه رَطْما فارَْتطَم أوحَله ف أمر ل يَ ْ‬
‫خبّط ورَ َطمْت الشيء ف الوحْل رَطْما فارَْتطَم هو فيه أي ارتبك فيه وارتَطم عليه المر إذا ل‬
‫فتَ َ‬
‫َي ْقدِر على الُروج منه وف حديث الجرة فارْتَطَمتْ بسُراقة فرسُه أي ساخت قَوائمها كما‬
‫تَسُوخ ف الوَحْل وف حديث عليّ من اتّجر قبل أن يََتفَقّه ارَتطَم ف الرّبا ث ارْتَطَم ث ارَْتطَم أي‬
‫وقع فيه وارَْتبَك ووقع ف رُطمَة ورُطُومة أي ف أمر يتخَبّط فيه وارْتَ َطمَ فلن ف أمر ل مْرج له‬
‫منه إل ب ُغمّة لزمته وارْتَ َطمَتْ عليه أُمورُه عيّ فيها و ُسدّت عليه مذاهبُه ورُطِم البعيُ َرطْما‬
‫احْتَبَس َنجْوه كُأرْطِم والتّراطُم التّراكُم والرتِطام الزدِحام ورَ َطمَ الرجلُ نَ َكحَ ورَ َطمَها يَرْ ُطمُها‬
‫رَطْما نكحها يكون ف الرأَة والتان قال عَيْنا أَتانٍ تَ ْبَتغِي أن تُرْ َطمَا ورَ َطمَ جارِيتَه رَطْما إذا‬
‫جا َمعَها فأَدخل ذكره كلّه فيها وامرأَة مَرْطُومَة مَ ْرمِيّة بسو مُتّهمَة بشرّ قال صال بن الحنف‬
‫فابْرُزْ كِلنا أُمه لَئيمهْ ِبفِعل كلّ عاهِرٍ مَرْطُو َمهْ والرّطُوم من النساء الواسعةُ الفرْج قال الراجز يا‬
‫ابن َرطُومٍ ذاتِ فَرْج َعفْلَق وامرأة رَطُوم واسعةُ الَهاز كثية الاء أبو عمرو الرّطُوم الضّيّقة‬
‫الَياء من النوق وهي من النساء الرّتْقاء ومن الدّجاج البَيْضاء قال شر أَرْ َطمَ الرجلُ و َطرْسَم‬

‫وأَسبأَ‬
‫خمّ‬
‫( * قوله « وأسبأ » كذا هو بالصل وشرح القاموس وف نسخة من التهذيب استبأ ) واصْلَ َ‬
‫واخرنْبَق كله إذا سكت والرّطُوم الحق والراطِم اللّزِم للشيء‬

‫( ‪)12/244‬‬
‫( رعم ) الرّعام بالضم بالُخاط وقيل مُخاط اليل والشاء وجعه أَ ْر ِعمَة و َر َعمَتِ الشاة تَ ْر َعمُ‬
‫رُعاما وهي َرعُوم وأَ ْر َعمَت هُزلت فسال رُعامُها و َر َعمَ ماطُها رُعاما سال قال الزهري هو‬
‫داء يأْ ُخذُها ف أنفها فيسيل منه شيء فيقال له الرّعام بالضم وف الديث صَلّوا ف مُراح الغنم‬
‫وامسحوا رُعامَها الرّعام ما يسيل من أُنوفها وال ّرعُوم الشديد الُزال قال الزهري ال ّرعُوم‬
‫بالراء من الشاء الت يسيل ماطها من الزال ويقال ِكسْرٌ َر ِعمٌ ذو شحم وال ّر ْعمُ الشحم قال‬
‫أبو وجزة فيها ُكسُورٌ َرعِماتٌ و ُسدُف ابن العراب الرّعامُ والَي ْعمُورُ الطّلِيّ وهو العَرِيضُ و َر َعمَ‬
‫الشيءَ يَ ْر َع ُمهُ َرعْما رَقَبَه ورَعاهُ و َر َعمَ الشمس يَ ْر َعمُها رقب غَيْبوبتها ونظر وُجُوبا منه وهو ف‬
‫شعر الطّ ِرمّاح أورده الزهري ومُشِيح َع ْدوُهُ مِ ْتأَقٌ يَ ْر َعمُ اليابَ قبلَ الظّلم أي ينتظر وجوب‬
‫الشمس وأنشد ابن بري للطرماح يصف عَيْرا مثل َعيِ الفَلة شاخَسَ فاهُ طُولُ شَ ْرسِ القَطا‬
‫وطولُ العِضاض يَ ْر َعمُ الشمسَ أنْ َتمِيل بثل ال جَبءِ ج ْأبٍ ُم َقذّفٍ بالنّحاضِ قوله يَ ْر َعمُ أي‬
‫بءُ جعه‬
‫حضٍ وهو اللحم والَ ْ‬
‫بءُ حفرة ف الصّفا و َجأْب غليظ والنّحاضُ جع َن ْ‬
‫ينظر والَ ْ‬
‫أجْباء والأْب جعه أجْآب والشّ ْرسُ الكِدام يقال شَرَ َسهُ أي نضه وشاخَسَ فاه صَيّرَه متلفا‬
‫طويلً وقصيا والقَطا موضع الرّدْفِ يقول إن هذا العَيْرَ ما َيعَضّ أَعجاز هذه ا ُلُتنِ قد اختلفت‬
‫أَسنانه وشبه عينه الت ينظر با الشمس بفرة ف حجارة يعن شدّتا واستقامتها والرّعامَى زيادة‬
‫الكبد والغي أعلى والرّعامَى والرّعا َمةُ شجر ل ُيحَلّ و َرعُومٌ و ِر ْعمٌ كلها اسم امرأَة و َرعْمان‬
‫و ُرعَيمٌ اسان و َر ْعمٌ اسم موضع‬

‫( ‪)12/245‬‬
‫( رغم ) ال ّرغْم وال ّرغْم وال ّر ْغمُ الكَ ْرهُ والَ ْر َغ َمةُ مثله قال النب صلى ال عليه وسلم ُبعِثْتُ‬
‫مَ ْر َغمَةً ا َل ْر َغمَة ال ّر ْغمُ أي ُبعِثْتُ هوانا وذُلّ للمشركي وقد َر ِغ َمهُ و َر َغمَهُ يَ ْر َغمُ و َر ِغمَتِ‬
‫السائمة الَ ْرعَى تَ ْر َغمُه وأِنفَتْه تأَنفُهُ كرهَته قال أبو ذؤيب و ُكنّ بال ّروْضِ ل يَ ْر َغ ْمنَ واحدةً من‬
‫عَيْشهنّ ول َيدْرِين كيف غدُ ويقال ما َأ ْر َغمُ من ذلك شيئا أي ما أَْن ِقمُه وما أَكرهه وال ّر ْغمُ‬
‫الذّلّة ابن العراب ال ّرغْم التراب وال ّرغْم الذلّ والرّغم القَسر‬

‫( * قوله « والرغم القسر » كذا هو بالسي الهملة ف الصل والذي ف التهذيب والتكملة‬
‫القشر بالشي العجمة ) قال وف الديث وإن َر َغمَ أنفُه أي ذلّ رواه بفتح الغي وقال ابن شيل‬
‫على َر ْغمِ مَن َر َغمَ بالفتح أيضا وف حديث مَ ْعقِل بن يَسارٍ َرغِم أنفي لمر ال أي ذَلّ وانقاد‬
‫و َر ِغمَ أنفي ل َرغْما و َر َغمَ يَ ْر َغمُ وَي ْر ُغمُ و َر ُغمَ الخية عن الجري كله ذلّ عن كُرْهٍ وأر َغمَه‬
‫الذّلّ وف الديث إذا صلى أحدكم فلُيلْ ِزمْ جبهته وأَنفه الرض حت يرج منه ال ّر ْغمُ معناه حت‬
‫يضع وَيذِلّ ويرج منه كِبْرُ الشيطان وتقول فعلت ذلك على الرّغم من أنفه و َر َغمَ فلن‬
‫بالفتح إذا ل يقدر على النتصاف وهو َي ْر َغمُ َرغْما وبذا العن َر ِغمَ أنفُه والَ ْر َغمُ والَ ْر ِغمُ النف‬
‫خ ِطمُ وا َلعْطِسُ قال الفرزدق يهجو جريرا تَبْكِي الَرا َغةُ بالرّغامِ على ابنها‬
‫وهو ا َلرْ ِسنُ والَ ْ‬
‫جنَ بالعْوالِ وف الديث أنه عليه السلم قال َر ِغمَ أَنفُه ثلثا قيل َمنْ يا رسول‬
‫والناهِقات يَ ِه ْ‬
‫ال ؟ قال من أَدرك أَبويه أَو أَحدها حيّا ول يدخل النة يقال أَ ْرغَم ال أَْنفَه أي أَلزقه بالرّغام‬
‫وهو التراب هذا هو الصل ث استعمل ف الذل والعجز عن النتصاف والنقياد على ُكرْهٍ وف‬
‫الديث وإن َر ِغمَ أنف أب الدّرْداء أي وإن ذَلّ وقيل وإن كَره وف حديث سجدت السهو‬
‫كانتا تَرْغيما للشيطان وف حديث أساء إن ُأمّي قدِمتْ عليّ را ِغ َمةً مشركة أ َفَأصِلُها ؟ قال نعم‬
‫لا كان العاجز الذليل ل يلو من غضب قالوا تَ َر ّغمَ إذا غضب وراغِمةً أي غاضبة تريد أنا‬
‫ق ِدمَتْ عليّ َغضْبَى لسلمي وهجرت متسخطة لمري أو كارهة ميئها إلّ لول مَسِيسُ الاجة‬
‫جدْ ف الرض مُراغَما كثيا أي مَهْربا ومُتّسَعا ومنه‬
‫وقيل هاربة من قومها من قوله تعال يَ ِ‬
‫سقْطَ ليُرا ِغمُ ربه إن أَدخل أَبويه النار أي يغاضبه وف حديث الشاة السمومة فلما‬
‫الديث إن ال ّ‬
‫أَ ْر َغمَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم أَ ْر َغمَ بِشْرُ بن البَراءِ ما ف فيه أي ألقى اللقمة من فيه ف‬
‫التراب و َر ّغمَ فلن أنفه خضع وأ ْر َغ َمهُ حله على ما ل يقدر أن يتنع منه و َر ّغ َمهُ قال له َرغْما‬
‫و َدغْما وهو را ِغمٌ دا ِغمٌ ولَفعلنّ ذلك َر ْغمًا وهوانا نصبه على إضمار الفعل التروك إظهاره‬
‫ورجل را ِغمٌ دا ِغمٌ إتباع وقد أ ْر َغ َمهُ ال وأَ ْد َغمَه وقيل أَ ْر َغ َمهُ أَسخطه وأَ ْد َغ َمهُ بالدال َسوّده‬
‫وشاة َرغْماء على طرف أنفها بياض أو لون يالف سائر بدنا وامرأة مِرْغامة مغضِبة لَبعْلِها وف‬
‫الب قال بَيْنا عمر بن الطاب رحه ال يطوف بالبيت إذ رأى رجلً يطوف وعلى عنقه مثل‬
‫الَهاةِ وهو يقول ُع ْدتُ لذي َج َملً ذَلول مُوَ ّطأً َأتّبِعُ السّهول َأ ْعدِلُها بالكَفّ أن َتمِيل أَحذَر أَن‬
‫تسقط أَو تزول أَرْجو بذاك نائلً جَزِيل فقال له عمر يا عبد ال من هذه الت وهبت لا‬
‫حجك ؟ قال امرأت يا أمي الؤمني إنا حقاء مِرْغامة أَكول قامة ما تَبْقى لا خامة قال ما لك ل‬
‫تطلّقها ؟ قال يا أمي الؤمني هي حسناء فل ُتفْرَك وأُم صبيان فل ُتتْرك قال فشأَنك با إذا‬
‫والرّغامُ الثّرَى والرّغام بالفتح التراب وقيل التراب اللي وليس بالدقيق وقال ول آتِ البُيوتَ‬
‫مُطَنّباتٍ بأَكثَِبةٍ فَ َردْنَ من الرّغامِ أي انفردن وقيل الرّغامُ رمل متلط بتراب الصمعي الرّغامُ‬
‫من الرمل ليس بالذي يسيل من اليد أبو عمرو الرّغامُ دُقاق التراب ومنه يقال أَ ْر َغمْتُه أَي َأهَنُْتهُ‬

‫وأَلزقته بالتراب وحكى ابن بري قال قال أبو عمرو الرّغام رمل َيغْشى البصر وهي ال ّرغْمان‬
‫وأنشد لُنصَيْب فل شكّ أنّ اليّ أَدْنَى مَقِي ِل ِهمْ كُناثِرُ أَو ِرغْمانُ بِيضِ الدّوائر والدوائر ما‬
‫استدار من الرمل وأ ْر َغمَ ال أنفه و َرغّمه أَلزقه بالرّغام وف حديث عائشة رضي ال عنها أنا‬
‫ت وعليها الِضابُ فقالت ا ْسلِتِيهِ وأَر ِغمِيه معناه َأهِينِيه وارمي به عنك‬
‫سئلت عن الرأة توضأَ ْ‬
‫ف التراب و َر ّغمَ النفُ نفسُه لزق بالرّغام ويقال َر َغمَ أنفُه إذا خاس ف التراب ويقال رَغمَ‬
‫فلن أنفه‬
‫( * قوله « ويقال رغم فلن أنفه » عبارة التهذيب ويقال رغم فلن أنفه وأرغمه إذا حله على‬
‫ما ل امتناع له منه ) الليث الرّغامُ ما يسيل من النف من داء أو غيه قال الزهري هذا‬
‫تصحيف وصوابه الرّعام بالعي وقال أبو العباس أحد بن يي من قال الرّغام فيما يسيل من‬
‫النف فقد صَحّفَ وكان أبو إسحق الزجاج أَخذ هذا الرف من كتاب الليث فوضعه ف كتابه‬
‫وتوهم أنه صحيح قال وأَراه عَرَضَ الكتاب على البد والقول ما قاله ثعلب‬
‫( * قوله « والقول ما قاله ثعلب » يعن أنه بالعي الهملة كما يستفاد من التكملة ) قال ابن‬
‫سيده والرّغامُ والرّغامُ‬
‫( * قوله « والرغام والرغام إل » ها بفتح الراء ف الول وضمها ف الثان هكذا بضبط‬
‫الصل والحكم ) ما يسيل من النف وهو الخاط والمع أَ ْر ِغ َمةٌ وخص اللحيان به الغَنم‬
‫والظّباء وأَ ْر َغمَتْ سال رُغامُها وقد تقدم ف العي الهملة أَيضا والُرا َغ َمةُ الِجْرانُ والتباعد‬
‫والُراغَمةُ الغاضبة وأَ ْر َغمَ أَهله ورا َغمَ ُهمْ هجرهم وراغَم قومه نَبَذهُم وخرج عنهم وعاداهم ول‬
‫أُبالِ َرغْم أنفِه‬
‫صقَ أََنفُه بالتراب والتّ َر ّغمُ‬
‫( * قوله « ول أبال رغم أنفه هو بذا الضبط ف التهذيب ) أي وإن َل ِ‬
‫لطَيَئةِ تَرى بي َلحْيَيها إذا ما تَ َر ّغمَتْ لُغاما‬
‫التغضّب وربا جاء بالزاي قال ابن بري ومنه قوله ا ُ‬
‫سعَةُ والض َط َربُ وقيل ا َلذْهب والَهْرب ف الرض وقال أبو‬
‫كبيت العَنْكَبُوتِ ا ُل َمدّدِ والُرا َغمُ ال ّ‬
‫جدْ ف الرض مُهاجَرا‬
‫إسحق ف قوله تعال يَجدْ ف الرض مُراغَما معن مُراغَما مُهاجَرا العن يَ ِ‬
‫لن الُهاجِ َر لقومه والُرا ِغمَ بنلة واحدة وإن اختلف اللفظان وأنشد إل َب َلدٍ غيِ دان ا َلحَل‬
‫بعيدِ الُرا َغمِ وا ُلضْ َط َربْ قال وهو مأْخوذ من الرّغام وهو التراب وقيل مُراغَما ُمضْطَرَبا وعبد‬
‫مُرا ِغمٌ‬
‫( * قوله « وعبد مراغم » مضبوط ف نسخة من التهذيب بكسر الغي وقال شارح القاموس‬
‫بفتح الغي ) أي مضطربٌ على مَواليه والُرا َغمُ الصن كال َعصَرِ عن ابن العراب وأنشد‬
‫ج ْعدِيّ َك َطوْدٍ يُلذُ بأَرْكاِنهِ عَزيزِ الُرا َغمِ والَ ْه َربِ وأنشد ابن بري لسال بن دارة أَْبلِغْ أَبا سالٍ‬
‫لل َ‬
‫جرِ وما ل عن ذلك مَ ْر َغمٌ أي منع ول دفع‬
‫ل ْمضِ والشّ َ‬
‫أَن قد َحفَرْت له بئرا تُرا َغمُ بي ا َ‬
‫والرّغامى زيادة الكبد مثل الرّعامى بالغي والعي الهملة وقيل هي قصبة الرّئة قال أبو وَجْزَةَ‬

‫شمّاخُ‬
‫سعْديّ شاكَتْ رُغامى َقذُوفِ الطّرْف خائفةٍ َهوْلَ الَنان وما َهمّتْ بإدْلجِ وقال ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫لمُرَ يُحَشرِجُها َطوْرا و َطوْرا كأنّما لا بالرّغامى والَياشِم جارِزُ قال ابن بري قال ابن‬
‫يصف ا ُ‬
‫دريد الرّغامى قصب الرَئةِ وأنشد َيبُلّ من ماء الرّغامى لِيَتهُ كما يَ ُربّ سالئٌ َحمِيَتهُ والرّغامى‬
‫من الَنف وقال ابن القُوطِيّة الرّغامى الَنف وما حوله والرّغامى نبت لغة ف الرّخامى والتّ َر ّغمُ‬
‫الغضب بكلم وغيه والتّ َزغّم بكلم وقد روي بيت لبيد على خي ما ُيلْقى به مَن َت َرغّما ومن‬
‫تَ َزعّما وقال الفضل ف قوله فعلته على َر ْغمِه أَي على غضبه ومساءته يقال أَ ْر َغمْتُه أَي أَغضبته‬
‫قال مُرَقّشِ ما دِيننا ف َأنْ غَزا مَ ِلكٌ من آل جَفَْنةَ حا ِزمٌ مُ ْر َغمْ معناه مُ ْغضَب وف حديث أب‬
‫هريرة صَلّ ف مُراح الغنم وامسح الرّغامَ عنها قال ابن الثي كذا رواه بعضهم بالغي العجمة‬
‫قال ويوز أَن يكون أَراد مسح التراب عنها رعاية لا وإصلحا لشأْنا و ُرغَيْم اسم‬

‫( ‪)12/245‬‬
‫( رفم ) التهذيب ابن العراب الرّ َفمُ النعيم التام‬

‫( ‪)12/248‬‬
‫( رقم ) الرّ ْقمُ والتّرقيمُ َتعْجيمُ الكتاب ورَ َقمَ الكتاب يَرْ ُق ُمهُ رَقْما أَعجمه وبيّنه وكتاب مَرْقُوم‬
‫أي قد بُيّنتْ حروفه بعلماتا من التنقيط وقوله عز وجل كتاب مَرْقُومٌ كتاب مكتوب وأنشد‬
‫سأَرْقُم ف الاء القَراحِ إليكُم عل ُب ْعدِ ُكمْ إن كان للماء را ِقمُ أَي سأَكتب وقولم هو يَرْ ُقمُ ف‬
‫الاء أي بلغ من ِحذْقه بالُمور أن َيرْ ُقمَ حيث ل يثبت الرّ ْق ُم وأما الؤمن فإن كتابه يعل ف‬
‫عِلّيّيَ السماء السابعة وأما الكافر فيجعل كتابه ف أسفل الرضي السابعة والِرْ َقمُ القَ َلمُ يقولون‬
‫طاح مِرْ َقمُك أي أَخطأَ قلمك الفراء الرّقِيمةُ الرأة العاقلة البَرْزَةُ الفَطَِن ُة وهو يَرْ ُقمُ ف الاء‬
‫يضرب مثلً للفَ ِطنِ والُرَ ّقمُ والُرَ ّقنُ الكاتب قال دار كَرَقْم الكاتب ا ُلرَقّن والرّ ْقمُ الكتابة والتم‬
‫ويقال للرجل إذا أَسرف ف غضبه ول يقتصد طَما مِرْ َق ُمكَ وجاش مرْ َق ُمكَ وغَلى و َطفَح وفاضَ‬
‫وارتفع و َقذَفَ مِرْ َق ُمكَ والَرْقُومُ من الدواب الذي ف قوائمه خطوط كَيّاتٍ وثور مَرْقُوم القوائم‬
‫مُخَطّطُها بسواد وكذلك المار الوحشي التهذيب والَرْقُومُ من الدواب الذي يكوى على‬
‫َأوْ ِظفَِتهِ كَيّاتٍ صغارا فكل واحدة منها رَ ْق َمةٌ وينعت با المار الوحشي لسواد على قوائمه‬
‫والرّقْمتانِ شبه ُظفْرَين ف قوائم الدابة متقابلتي وقيل هو ما اكتنف جاعِرت المار من َكيّة النار‬
‫ويقال للنكتتي السوداوين على َعجُزِ المار الرّقْمتان وها الاعرتان ورَقْمتا المار والفرسِ‬
‫الثَرانِ بباطن أَعضادها وف الديث ما أَنتم ف الُمم إل كالرّقْمة ف ذراع الدابة الرّ ْق َمةُ الََنةُ‬

‫الناتئة ف ذراع الدابة من داخل وها رَقمتان ف ذراعيها وقيل الرّقْمتان اللتان ف باطن ذراعي‬
‫الفرس ل ُتنْبِتان الشعر ويقال للصّناعِ الاذقة بالِرازة هي تَرْ ُقمُ الاء وتَرْ ُقمُ ف الاء كأنا تط‬
‫فيه والرّ ْقمُ خَزّ ُموَشّى يقال خَزّ رَقْم كما يقال ُبرْدٌ وَشْي والرّ ْقمُ ضرب من البُرود قال أبو‬
‫خراش تقول ولول أنت أُنْكَحْتُ سيدا أزَفّ إليه أَو ُحمِلْتُ على قَ ْرمِ َلعَمْري لقد مُلّكْتِ َأمْرَك‬
‫ِحقْبةً زمانا فهل مِسْتِ ف العَ ْقمِ والرّ ْقمِ والرّ ْقمُ ضرب مطط من الوَشْي وقيل من الَزّ وف‬
‫الديث أَتى فاطمة عليها السلم فوجد على بابا ستْرا ُموَشّى فقال ما لنا والدنيا والرّقْم ؟ يريد‬
‫النقش والوَشْيَ والصل فيه الكتابة وف حديث علي عليه السلم ف صفة السماء َسقْف سائر‬
‫ورَقِيمٌ مائر يريد به وَشْيَ السماء بالنجوم ورَ َقمَ الثوب يَرْ ُقمُه رَقْما ورَقّمهُ خططه قال حيد‬
‫سمَته ورَ ْقمُ الثوب‬
‫فَرُ ْحنَ وقد زايَلنَ كل صَِنعَةٍ لنّ وباشَرنَ السّديلَ الُرَقّما والتاجر يَرْ ُقمُ ثوبه ب ِ‬
‫كتابه وهو ف الصل مصدر يقال رَ َقمْتُ الثوب ورَ ّقمْتُه َترْقِيما مثله وف الديث كان يزيد ف‬
‫الرّ ْقمِ أي ما يكتب على الثياب من أَثانا لتقع الرابة عليه أو يغترّ به الشتري ث استعمله‬
‫الحدثون فيمن يكذب ويزيد ف حديثه ابن شيل الَرْ َقمُ حية بي اليتي مُرَقّم بمرة وسواد‬
‫و ُكدْرَةٍ وبُغَْثةٍ ابن سيده الَرْ َقمُ من اليّات الذي فيه سواد وبياض والمع أُرا ِقمُ غلب غلبة‬
‫الَساء ف ُكسّرَ تكسيها ول يوصف به الؤنث يقال للذكر أَرْقَم ول يقال حية رَقْماء ولكن‬
‫رَقْشاء والرّ َقمُ والرّ ْقمَةُ لون الَرْقَم وقال رجل لعمر رضي ال عنه مثلي كمثل الَرْ َقمِ إن تقتله‬
‫يَ ْن َقمْ وإن تتركه َيلْقمْ وقال شر الَر َقمُ من اليات الذي يشبه الانّ ف اتقاء الناس من قتله وهو‬
‫ليّات وأَقلها غضبا لَن الَرْ َقمَ والانّ يتقى ف قتلهما عقوبة الن لن‬
‫مع ذلك من أَضعف ا َ‬
‫قتلهما وهو مثل قوله إن ُيقْتَل يَ ْن َقمْ أي يُثْأرْ به وقال ابن حبيب الَرْ َقمُ أَخبث اليات وأَطلبها‬
‫للناس والَرْ َقمُ إذا جعلته نعتا قلت أَرْقَشُ وإنا الر َقمُ اسه وف حديث عمر هو إذا كالَرْ َقمِ‬
‫أي الية الت على ظهرها رَ ْقمٌ أي نقش وجعها أَرا ِقمُ والَرا ِقمُ قوم من ربيعة ُسمّوا الَرا ِقمَ‬
‫تشبيها لعيونم بعيون الَرا ِقمِ من اليات الوهري الَرا ِقمُ حي من َتغْلب وهم جُشَم قال ابن‬
‫بري ومنه قول مُهَلْهِلٍ َزوّجَها َف ْقدُها الَرا ِقمَ ف جَنْبٍ وكان الِباءُ من أدَم وجَنْبٌ حيّ من‬
‫اليمن ابن سيده والَرا ِقمُ بنو بكر وجُشَم ومالك والرث ومعاوية عن ابن العراب قال غيه‬
‫إنا سُميت الَرا ِقمُ بذا السم لن ناظرا نظر إليهم تت الدّثا ِر وهم صِغار فقال كَأنّ أَعينهم‬
‫أَعي الَرا ِقمِ َفلَجّ عليهم اللقبُ والرّ ِقمُ بكسر القاف الداهية وما ل يُطاق له ول يُقام به يقال‬
‫وقع ف الر ِقمِ والرّ ِقمِ الرّقْماء إذا وقع فيما ل يقوم به الصمعي جاء فلن بالرّ ِقمِ الرّقْماء‬
‫كقولم بالداهية ال ّدهْياء وأنشد َتمَرّسَ ب من حَيْنه وأنا الرّ ِقمْ يريد الداهية الوهري الرّقِم‬
‫بكسر القاف الداهية وكذلك بنت الرّقِم قال الراجز أَرْسَلَها عَليقَة وقد عَ ِلمْ أن العَلِيقاتِ‬
‫يل ِقيَ الرّ ِق ْم وجاء بالرّ ِقمِ والرّ ْقمِ أي الكثي والرّقِيمُ الدّواة حكاه ابن دريد قال ول أَدري ما‬
‫صحته وقال ثعلب هو اللوح وبه فسر قوله تعال أَم حسبت أَن أَصحاب الكهف والرّقِيم وقال‬

‫الزجاج قيل الرّقِيمُ اسم البل الذي كان فيه الكهف وقيل اسم القرية الت كانوا فيها وال‬
‫أعلم وقال الفراء الرّقِيمُ لوحُ رَصاصٍ كتبت فيه أَساؤهم وأَنسابم وقصصهم و ِممّ فَرّوا وسأَل‬
‫ابن عباس كعبا عن الرّقِيم فقال هي القرية الت خرجوا منها وقيل الرّقِيمُ الكتاب وذكر عِكْرِمةُ‬
‫عن ابن عباس أنه قال ما أَدري ما الرّقِيمُ أَكتاب أم بنيان يعن أَصحاب الكهف والرّقيمِ وحكى‬
‫ابن بري قال قال أبو القاسم الزجاجي ف الرّقيم خسة أقوال أحدها عن ابن عباس أنه لوح‬
‫كتب فيه أَساؤهم الثان أنه الدّواة بلغة الرّوم عن ماهد الثالث القرية عن كعب الرابع الوادي‬
‫الامس الكتاب عن الضحاك وقتادة وإل هذا القول يذهب أَهل اللغة وهو َفعِيلٌ ف معن‬
‫مَفْعول وف الديث كان يسوي بي الصفوف حت َي َدعَها مثل القِ ْدحِ أو الرّقِيمِ الرّقِيمُ الكتاب‬
‫أي حت ل ترى فيها ِعوَجا كما ُي َقوّم الكاتب سُطوره والتّرْقِيمُ من كلم أَهل ديوان الراج‬
‫جدٍ التهذيب‬
‫والرّقْمةُ الروضة والرّقْمتان روضتان إحداها قريب من البصرة والُخرى بنَ ْ‬
‫صمّانِ وإياها أَراد زهي بقوله ودار لا بالرّ ْقمَتَ ْينِ كأَنّها مَراجيع‬
‫والرّقْمتانِ روضتان بناحية ال ّ‬
‫صمِ ورَقْمةُ الوادي مَتمَعُ مائه فيه والرّقْمةُ جانب الوادي وقد يقال لل ّروْضة‬
‫وَ ْشمٍ ف نَواشِر ِم ْع َ‬
‫ص ِعدَ رسول ال صلى ال عليه وسلم رَ ْق َمةً من جبل رَقمةُ الوادي جانبه وقيل‬
‫وف الديث َ‬
‫متمع مائه وقال الفراء رَ ْق َمةُ الوادي حيث الاء والَرْقُومة أَرض فيها ُنَبذٌ من النبت والرّ َق َمةُ‬
‫نبات يقال إنه الُبّازَى وقيل الرّ َقمَةُ من العُشب العظام تنبت متسطحة َغصََنةً كبارا وهي من‬
‫أول العُشْب خروجا تنبت ف السهل وأَول ما يرج منها ترى فيه حُمرة كالعِهْن النافض وهي‬
‫قليلة ول يكاد الا يأْكلها إل من حاجة وقال أبو حنيفة الرّ َق َمةُ من أَحْرار الَبقْل ول يصفها بأَكثر‬
‫من هذا قال ول بلغتن لا ِحلْيةٌ التهذيب الرّ َق َمةُ نبت معروف يشبه ال َكرِشَ ويوم الرّ َقمِ يوم‬
‫لغَطَفان على بن عامر الوهري ويوم الرّ َقمِ من أيام العرب ُعقِرَ فيه قُرْزُلٌ فرس ُطفَيْلِ بن مالك‬
‫قال ابن بري ذكر الوهري أنه فرس عامر بن ال ّطفَيْلِ قال والصحيح أن ُقرْزُلً فرس ُطفَيل بن‬
‫مالك شاهده قول الفرزذق ومِنهنّ إذ نَجّى ُطفَيْلَ بن مالكٍ على ُقرْزُلٍ رَجْل رَكوضِ الَزاِئمِ‬
‫وقوله أيضا وَنجّى ُطفَ ْيلً من عُلَلةِ قُ ْرزُلٍ قَوائمُ نَجّى ل َمهُ مُسَْتقِيمها والرّ َق ِميّاتُ سهام تنسب‬
‫إل موضع بالدينة ابن سيده والرّ َق ُم موضع تعمل فيه النّصالُ قال لبيد ف َرمَيْتُ القومَ رِشْقا‬
‫صائبا ليس بال ُعصْلِ ول با ُلقَْتعِلّ رَ َق ِميّاتٌ عليها ناهضٌ تُكلِحُ ال ْروَقُ منهم والَيَلّ أي عليها‬
‫ريشُ ناهضٍ وقد تقدم الناهضُ والرّقِيمُ والرّقَ ْيمُ موضعان والرّقيمُ فرس حِزام بن وابصة‬

‫( ‪)12/248‬‬
‫( ركم ) الرّ ْكمُ جعك شيئا فوق شي حت َتجْعله رُكاما مركوما كركام الرمل والسحاب ونو‬
‫ذلك من الشيء الُرْتكِم بعضه على بعض َر َكمَ الشيء َيرْ ُكمُه إذا َجمَعه وأَلقى بعضه على بعض‬

‫وهو مَرْكُومٌ بعضُه على بعض وا ْرتَ َكمَ الشيءُ وتَرا َكمَ إذا اجتمع الن سيده الرّ ْكمُ إلقاء بعض‬
‫الشيء على بعض وتَنْضيده َر َكمَه يَ ْر ُك ُمهُ رَكْما فارْتَ َكمَ وتَرا َكمَ وشيء رُكامٌ بعضه على بعض‬
‫وف التنيل العزيز ث يعله رُكاما يعن السحاب ابن العراب الرّ َكمُ السحاب الُتَرا ِكمُ‬
‫الوهري الرّكامُ الرمل ا ُلتَراكم وكذلك السحاب وما أَشبهه وف حديث الستسقاء حت‬
‫حمِي به َحوْما رُكاما‬
‫خمٌ كأنه قد ُر ِكمَ بعضُه على بعض أَنشد ثعلب وتَ ْ‬
‫رأَيتُ رُكاما الرّكامُ ضَ ْ‬
‫ونسوة عليهن َقزّ ناعم وحَريرُ والرّكْمةُ الطي والتراب الجموع وف الديث فجاء بعُودٍ وجاء‬
‫حجُّتهُ‬
‫ببعرة حت َركَموا فصار سوادا ومُرْتَ َكمُ الطريق بفتح الكاف جادُّتهُ ومَ َ‬

‫( ‪)12/251‬‬
‫( رمم ) ال ّرمّ إصلح الشيء الذي فسد بعضه من نو حبل يَبْلى فتَ ُر ّمهُ أو دار َت ُرمّ شأْنا مَ َر ّمةً‬
‫و َرمّ الَمر إصلحه بعد انتشاره الوهري َر َممْتُ الشيء أَ ُر ّمهُ وأَ ِر ّمهُ َرمّا ومَ َرمّةً إذا أَصلحته‬
‫يقال قد َرمّ شأْنه و َرمّهُ أَيضا بعن أَكله واسْتَ َرمّ الائطُ أي حان له أن يُ َرمّ إذا بعد عهده‬
‫بالتطيي وف حديث النعمان بن مُقَرّنٍ فلينظر إل ِشسْعه و َرمّ ما دَثَرَ من سلحه ال ّرمّ إصلح ما‬
‫فسد وَلمّ ما تفرق ابن سيده َرمّ الشيءَ يَ ُرمّهُ َرمّا أَصلحه واسَْت َرمّ دعا إل إصلحه و َرمّ البلُ‬
‫تقطع وال ّرمّةُ وال ّرمّةُ قطعة من البْل بالية والمع ِر َممٌ ورِمام وبه سي غَيْلنُ العدوي الشاعر ذا‬
‫ال ّر ّمةِ لقوله ف أُرجوزته يعن وَتِدا ل َي ْبقَ منها أََبدَ الَبِيدِ غيُ ثلثٍ ماثلتٍ سُودِ وغيُ مَشْجوجِ‬
‫القَفا مَوتُودِ فيه بَقايا ُرمّةِ الّتقْليدِ يعن ما بقي ف رأْس الوَِتدِ من ُر ّمةِ الطّنُبِ العقود فيه ومن هذا‬
‫يقال أَعطيته الشيء ب ُرمّتِه أي بماعته وال ّرمّةُ البل يقلّد البعي قال أبو بكر ف قولم أَخذ‬
‫شدّ با الَسي أَو القاتلُ إذا قِيدَ إل القتل‬
‫الشيء ب ُرمّتِه فيه قولن أَحدها أَن ال ّرمّةَ قطعة حبل يُ َ‬
‫لل َقوَ ِد وقولُ عليّ يدلّ على هذا حي سئل عن رجل ذكر أَنه رأَى رجلً مع امرأته فقتله فقال‬
‫إن أَقام َبيَّنةً على دعواه وجاء بأربعة يشهدون وإل فلُْيعْطَ ب ُرمِّتهِ يقول إن ل ُيقِم البينة قاده أَهله‬
‫ببل عنقه إل أَولياء القتيل فيقتل به والقول الخر أَخذت الشيء تامّا كاملً ل ينقص منه شيء‬
‫وأَصله البعي يشد ف عنقه حبل فيقال أَعطاه البعي ب ُرمّته قال الكميت َوصْلُ خَرْقاءَ ُر ّمةٌ ف‬
‫الرّمام قال الوهري أَصله أن رجلً دفع إل رجل بعيا ببل ف عنقه فقيل ذلك لكل من دفع‬
‫شيئا بملته وهذا العن أَراد الَعشى بقوله ياطب َخمّارا فقلتُ له هذِه هاتِها بأَدْماءِ ف َحبْل‬
‫شدّ با الَسي أَو القاتل‬
‫مُقْتادِها وقال ابن الَثي ف تفسي حديث عليّ ال ّرمّةُ بالضم قطعة حبْل ُي َ‬
‫الذي يُقاد إل القصاص أي يُسلّم إليهم بالبل الذي ُشدّ به تكينا لم منه لئل يَ ْه ُربَ ث اتسعوا‬
‫فيه حت قالوا أَخذت الشيء ب ُرمّتِهِ وب َز ْغبَرِهِ و ُبمْلَتِه أَي أَخذته كله ل أَدع منه شيئا ابن سيده‬
‫أخذه ب ُرمّته أي بماعته وأَخذه ب ُرمّتِهِ اقتاده ببله وأَتيتك بالشيء ب ُرمِّتهِ أي كله قال ابن سيده‬

‫وقيل أَصله أن ُيؤْتى بالَسي مشدودا ب ُرمِّتهِ وليس بقوي التهذيب وال ّرمّة من البل بضم الراء‬
‫ما بقي منه بعد تقطعه وجعها ُرمّ وف حديث علي كرم ال وجهه َي ُذمّ الدنيا وأَسبابُها رِمامٌ أي‬
‫بالية وهي بالكسر جع ُر ّمةٍ بالضم وهي قطعة حبل بالية وحبل ِر َممٌ ورِمامٌ وأرْمام بالٍ وصفوه‬
‫بالمع كأنم جعلوا كل جزء واحدا ث جعوه وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أنه نى‬
‫عن الستنجاء بال ّر ْوثِ وال ّرمّةِ وال ّر ّمةُ بالكسر العظام البالية والمع ِرمَمٌ ورِمام قال لبيد‬
‫والبيت إن تعرَ من ِرمّةٌ خَلَقا بعد الَماتِ فإن كنتُ أَثّئِرُ والرمِيمُ مثل ال ّر ّمةِ قال ال تعال قال‬
‫من يُحْيي العِظام وهي َرمِيمٌ قال الوهري إنا قال ال تعال وهي َرمِيمٌ لن فعيلً و َفعُولً قد‬
‫استوى فيهما الذكر والؤنث والمع مثل رَسُول و َع ُد ّو وصَديقٍ وقال ابن الثي ف النهي عن‬
‫الستنجاءِ بال ّرمّة قال يوز أن تكون ال ّرمّة جع ال ّرمِيم وإنا نى عنها لَنا ربا كانت ميتة وهي‬
‫نسة أَو لَن العظم ل يقوم مقام الجر للسته وعظم َرمِيمٌ وأَعظم رَماِئمُ و َرمِيمٌ أَيضا قال‬
‫ض وهي‬
‫حات أَو غيه الشك من ابن سيده أَما والذي ل َيعْ َلمُ السّرّ غَيْرُهُ ويُحْيي العِظامَ البِي َ‬
‫َرمِيمُ وقد يوز أن يعن بال ّرمِيمِ النس فيضع الواحد موضع لفظ المع وال ّرمِيمُ ما بقي من‬
‫نبت عام أَول عن اللحيان وهو من ذلك و َرمّ العظ ُم وهو يَ ِرمّ بالكسر َرمّا و َرمِيما وأَ َرمّ صار‬
‫ِرمّةً الوهري تقول منه َرمّ العظمُ يَ ِرمّ بالكسر ِرمّةً أَي بَلِيَ ابن الَعراب يقال َرمّتْ عظامه‬
‫وأَ َرمّتْ إذا بَ ِليَتْ وف الديث قالوا يا رسول ال كيف ُتعْرَضُ صلتُنا عليك وقد أَ َرمّتَ ؟ قال‬
‫ابن الَثي قال الرب كذا يرويه الحدثون قال ول أَعرف وجهه والصواب أَ َرمّتْ فتكون التاء‬
‫لتأْنيث العظام أو َر ِممْتَ أي صِ ْرتَ َرمِيما وقال غيه إنا هو أَ َرمْتَ بوزن ضَرَبْتَ وأَصله‬
‫أَ ْر َممْتَ أي بَلِيتَ فحذفت إحدى اليمي كما قالوا أَحَسْتَ ف أَ ْحسَسْتَ وقيل إنا هو أَ ْرمَتّ‬
‫بتشديد التاء على أَنه أَدغم إحدى اليمي ف التاء قال وهذا قول ساقط لن اليم ل تدغم ف‬
‫التاء أبدا وقيل يوز أن يكون أُ ِرمْتَ بضم المزة بوزن ُأمِ ْرتَ من قولم أَ َرمَت البل َتأْرمُ إذا‬
‫ف وقلعته من الرض قال ابن الثي أَصل هذه الكلمة من َرمّ اليتُ وأَ َرمّ إذا بَليَ‬
‫تناولت العل َ‬
‫وال ّر ّمةُ العظم البال والفعل الاضي من أَ َرمّ للمتكلم والخاطب أَ ْر َممْتُ وأَ ْر َممْتَ بإظهار‬
‫التضعيف قال وكذلك كل فعل مضعّف فإنه يظهر فيه التضعيف معهما تقول ف َشدّ َشدَ ْدتُ‬
‫وف َأ َعدّ َأ ْعدَ ْدتُ وإنا ظهر التضعيف لن تاء التكلم والخاطب متحركة ول يكون ما قبلها إل‬
‫ساكنا فإذا سكن ما قبلها وهي اليم الثانية التقى ساكنان فإن اليم الُول سكنت لَجل الدغام‬
‫ول يكن المع بي ساكني ول يوز تريك الثان لنه وجب سكونه لجل تاء التكلم‬
‫والخاطب فلم يبق إل تريك الول وحيث حُرّكَ ظهر التضعيف والذي جاء ف هذا الديث‬
‫شدّدُوا التاء ليكون‬
‫بالدغام وحيث ل يظهر التضعيف فيه على ما جاء ف الرواية احتاجوا أن ُي َ‬
‫ما قبلها ساكنا حيث تعذر تريك اليم الثانية أو يتركوا القِياسَ ف التزام سكون ما قبل تاء‬
‫التكلم والخاطب قال فإن صحت الرواية ول تكن مُحَرّ َفةً فل يكن تريه إل على لغة بعض‬

‫العرب فإن الليل زعم أن ناسا من بَكْر بن وائلٍ يقولون رَ ّدتُ ورَ ّدتَ وكذلك مع جاعة‬
‫الؤنث يقولون رُدّنَ ومُرّنَ يريدون َردَ ْدتُ ورَدَ ْدتَ وارْ ُددْنَ وامْرُ ْرنَ قال كأَنم َقدّرُوا الدْغامَ‬
‫قبل دخول التاء والنون فيكون لفظ الديث أَ َرمّتَ بتشديد اليم وفتح التاء والرّميمُ الَ َلقُ‬
‫البال من كل شيء و َرمّتِ الشاةُ الشيش تَ ُرمّه َرمّا أَخذته بشفتها وشاة َرمُومٌ تَ ُر ّم ما مَ ّرتْ به‬
‫ورَمّتِ البهمةُ وارَْتمّتْ تناولت العيدان وارَْتمّتِ الشاة من الرض أي َرمّتْ وأَكلت وف‬
‫الديث عليكم بأَلْبان البقر فإنا تَ ُرمّ من كل الشجر أي تأْكل وف رواية تَرَْتمّ قال ابن شيل‬
‫ال ّرمّ والرْتِمامُ الَكل والرّمامُ من الَبقْلِ حي يَ ْبقُلُ رُمامٌ أيضا الزهري سعت العرب تقول‬
‫للذي َيقُشّ ما سقط من الطعام وأَرْذَله ليأْكله ول يََتوَقّى َقذَ َرهُ فلنٌ َرمّام َقشّاش وهو يَتَ َر ّممُ كل‬
‫رُمامٍ أَي يأْكله وقال ابن العراب َرمّ فلن ما ف الغَضارَةِ إذا أَكل ما فيها وا ِل َرمّةُ بالكسر شفة‬
‫البقرة وكلّ ذات ظِ ْلفٍ لنا با تأْكل والَ َرمّةُ بالفتح لغة فيه أبو العباس هي الشفة من النسان‬
‫شفَرُ وف حديث الِرّة حََبسَتْها فل أ ْط َعمَتْها ول‬
‫ومن الظّ ْلفِ الِ َرمّة وا ِل َقمّة ومن ذوات الف الِ ْ‬
‫أَرسلتْها ُت َرمْ ِرمُ من خَشاشِ الرض أي تأْكل وأَصلها من َرمّتِ الشاة وا ْرَتمّتْ من الرض إذا‬
‫أَكلت والِ َر ّمةُ من ذوات الظلف بالكسر والفتح كالفَم من النسان وال ّرمّ بالكسر الثّرى يقال‬
‫جاء بال ّطمّ وال ّرمّ إذا جاء بالال الكثي وقيل ال ّطمّ البحر وال ّرمّ بالكسر الثرى وقيل ال ّطمّ‬
‫الرّطْبُ وال ّرمّ اليابس وقيل ال ّطمّ التّ ْربُ وال ّرمّ الاء وقيل ال ّطمّ ما حله الاء وال ّرمّ ما حَمله الريح‬
‫وقيل ال ّرمّ ما على وجه الرض من فُتات الشيش والرْمام آخر ما يبقى من النبت أنشد ثعلب‬
‫تَرْعى ُس َميْراء إل إرْمامِها وف حديث عمر رضي ال عنه قبل أن يكون ثُماما ث رُماما الرّمامُ‬
‫بالضم مبالغة ف الرّميم يريد الَشِيمَ التفتت من النبت وقيل هو حي تنبت رؤوسه فتُ َرمّ أي‬
‫تؤكل وف حديث زياد بن ُحدَيْرٍ ُح ِملْتُ على ِرمّ من الَكرْادِ أي جاعة نُزول كالَ ّي من‬
‫الَعراب قال أبو موسى فكأَنه اسم أَعجمي قال ويوز أن يكون من ال ّرمّ وهو الثّرَى ومنه‬
‫قولم جاء بال ّطمّ وال ّرمّ والَ َرمّةُ متاع البيت ومن كلمهم السائر جاء فلن بال ّطمّ وال ّرمّ معناه‬
‫جاء بكل شيء ما يكون ف البو البحر أَرادوا بال ّطمّ البحر والَصل ال ّطمّ بفتح الطاء فكسرت‬
‫الطاء لعاقبته ال ّرمّ وال ّرمّ ما ف الب من النبات وغيه وما له ُثمٌ ول ُرمّ الّثمّ قُماش الناس أَساقيهم‬
‫وآنيتهم وال ّرمّ مَ َرمّةُ البيت وما َعنْ ذلك ُحمّ ول ُرمّ ُحمّ مَحال و ُرمّ إتباع وما له ُرمّ غيُ كذا‬
‫أي َهمّ التهذيب ومن كلمهم ف باب النفي ما له عن ذلك الَمرِ َحمّ ول َرمّ أي ُبدّ وقد‬
‫يضمّان قال الليث أما َحمّ فمعناه ليس يول دونه قضاء قال و َرمّ صِ َلةَ كقولم حَسَن َبسَن‬
‫وقال الفراء ما له ُحمّ ول ُسمّ أي ما له َهمّ غيك ويقال ما له ُحمّ ول ُرمّ أي ليس له شيء‬
‫وأما ال ّرمّ فإن ابن السكيت قال يقال ما له ُثمّ ول ُر ّم وما يلك ُثمّا ول ُرمّا قال والّثمّ قماش‬
‫الناس أَساقيهم وآنيتهم وال ّرمّ مَ َرمّةُ البيت قال الزهري والكلم هو هذا ل ما قاله الليث قال‬
‫حةَ بن الُلح وقول أَخواله فيه كنا‬
‫وقرأْت بط شر ف حديث عُ ْروَةَ بن الزبي حي ذكر أُحَيْ َ‬

‫أهل ُثمّه و ُرمّه حت استوى على ُع ُم ّمهِ قال أَبو عبيد حدّثوه بضم الثاء والراء قال ووجهه‬
‫عندي َثمّه و َرقّ بالفتح قال والّثمّ إصلح الشيء وإحكامه وال ّرمّ الَكل قال شر وكان هاشم‬
‫حةَ بن الُلح فولدت له شَيْبةَ وتوف‬
‫بن عبدِ مَنافٍ تزوج سَلْمى بنت زيد النّجّاريّة بعد أُحَيْ َ‬
‫هاشم وشَبّ الغلم ف َقدِم الطّلِب بن عبد مناف فرأَى الغلم فانتزعه من ُأمّه وأَ ْردَفه راحلته فلما‬
‫قدم مكة قال الناس أَردَفَ ا ُلطّلِبُ عبدَه فسمّي عبدَ الطلب وقالت ُأمّه كنا ذوي َث ّمهِ و َرمّه‬
‫حت إذا قام على َت ّمهِ انتزعوه عَ ْنوَةً من ُأمّهِ وغلب الَخوالَ حقّ َع ّمهِ قال أَبو منصور وهذا‬
‫الرف رواه الرواة هكذا ذَوي ُث ّمهِ و ُر ّمهِ وكذلك روي عن عُرْوة وقد أَنكره أَبو عبيد قال‬
‫والصحيح عندي ما جاء ف الديث والَصل فيه ما قال ابن السكيت ما له ُثمّ ول ُرمّ فالّثمّ‬
‫ب وقوي‬
‫قماش البيت وال ّرمّ مَ َر ّمةُ البيت كأَنا أَرادت كنا القائمي بأَمره حي ولدَتْه إل أَن شَ ّ‬
‫وال أَعلم وال ّرمّ الّنقْي والُخّ تقول منه أَ َرمّ العظمُ أَي جرى فيه ال ّرمّ وقال هَجا ُهنّ لّا َأنْ أَ َرمّتْ‬
‫عِظامُهُ ولو كان ف ا َلعْراب مات هُزال ويقال أَ َرمْ العظمُ فهو مُ ِرمّ وأَنْقى فهو مُ ْنقٍ إذا صار فيه‬
‫س َمنِ ف‬
‫ِر ّم وهو الخ قال رؤبة َنعَم وفيها مُخّ كلّ ِرمّ وأَ َرمّت الناقة وهي مُ ِرمّ وهو َأوّل ال ّ‬
‫القبال وآخر الشحم ف الزال وناقة مُ ِرمّ با شيء من ِنقْيٍ ويقال للشاة إذا كانت مهزولة ما‬
‫يُ ِرمّ منها مَضرَبٌ أي إذا كسر عظم من عظامها ل ُيصَبْ فيه مُخّ ابن سيده وما يُ ِرمّ من الناقة‬
‫والشاة َمضْ َربٌ أَي ما ُي ْنقِي وا َلضْ َربُ العظم يضرب فيُنَْتقَى ما فيه ونعجةٌ َرمّاءُ بَيضاءُ ل شِيَة‬
‫فيها وال ّرمّةُ النّملةُ ذات الَناحَي وال ّرمّة الَ َرضَة ف بعض اللغات وأَ َرمّ إل اللهو مالَ عن ابن‬
‫ت عا ّمةً وقيل سكَت من فَرَقٍ وف الديث فأَ َرمّ القومُ قال أَبو عبيد أَ َرمّ‬
‫الَعراب وأَ َرمّ سكَ َ‬
‫الرجل إرْماما إذا سكَتَ فهو مُ ِرمّ والرْمام السكوت وأَ َرمّ القومُ أَي سكتوا وقال حُميد‬
‫الَرقط يَرِ ْدنَ والليلُ مُ ِرمّ طائره مُرْخىً رِواقاه هُجُودٌ سامِرُه وك ّلمَه فما تَ َرمْ َرمَ أَي ما ردّ جوابا‬
‫وتَ َرمْ َرمَ القومُ تركوا للكلم ول يَتَكلّموا التهذيب أما التّ َرمْ ُرمُ فهو أَن يرّك الرجل شفتيه‬
‫بالكلم يقال ما تَ َرمْ َرمَ فلن برف أَي ما نطق وأَنشد إذا تَ َرمْ َرمَ أَ ْغضَى كلّ جَبّار وقال أَبو بكر‬
‫ف قولم ما تَ َرمْ َر َم معناه ما ترّك قال الكيميت تَكادُ الغُلةُ الُلْسُ منهن كلّما تَ َرمْ َرمَ تُ ْلقِي‬
‫بالعَسِيبِ قَذالَها الوهري وتَ َرمْ َرمَ إذاحَرّك فاه للكلم قال أَوس بن حجر ومُسَْتعْجِبٍ ِممّا َيرَى‬
‫من أَناتِنا ولو َزبَنَتْه الَ ْربُ ل َيتَ َرمْ َرمِ وف حديث عائشة رضي ال عنها كان لل رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم وَحْشٌ فإذا خرج َتعْن رسول ال صلى ال عليه وسلم لعِب وجاء وذهب‬
‫فإذا جاء رََبضَ ول يَتَ َرمْ َرمْ ما دام ف البيت أَي سكن ول يتحرك وأكثر ما يستعمل ف النفي وف‬
‫الديث أَيّكم التكلم بكذا وكذ ؟ فأَ َرمّ القوم أَي سكتوا ول يُجيبُوا يقال أَ َرمّ فهو مُ ِرمّ ويروى‬
‫فأَ َزمَ بالزاي وتفيف اليم وهو بعناه لَن الزْم المساك عن الطعام والكلم ومنه الديث‬
‫الخر فلما سعوا بذلك أَ َرمّوا ورَهبُوا أَي سكتوا وخافوا وال ّرمْرامُ حَشِيش الربيع قال الراجز‬
‫شبَعُ مِن َرمْرامِها التهذيب ال ّرمْرا َمةُ حشيشة معروفة ف البادية وال ّرمْرامُ الكثي منه‬
‫ف خُرُق تَ ْ‬

‫قال وهو أَيضا ضرب من الشجر طيب الريح واحدته َرمْرامَة وقال أَبو حنيفة ال ّرمْرامُ عُشبة‬
‫شَا َكةُ العِيدانِ والورق تنع الس ترتفع ذراعا وورقها طويل ولا عرض وهي شديدة الضرة لا‬
‫زهْرَة صفراء والواشي تْرِصُ عليها وقال أَبو زياد ال ّرمْرامُ نبت أَغب يأْخذه الناس يسقون منه‬
‫من العقرب وف بعض النسخ يشفون منه قال الطّ ِرمّاحُ هل غي دارٍ بَكَ َرتْ ِريُها تَسَْتنّ ف‬
‫جائل َرمْرامِها ؟ وال ّرمّةُ وال ّرمَةُ بالثقيل والتخفيف موضع وال ّرمّةُ قاعٌ عظيم بنجد َتصُبّ فيه‬
‫جاعة َأوْدَِيةٍ أَبو زيد يقال رماه ال با ُل ِرمّاتِ إذا رَماه بالدواهي قال أَبو مالك هي ا ُلسْكتات‬
‫ومَ ْرمَرَ إذا غضب ورَمْ َرمَ إذا أَصلح شأْنه وال ّرمّا ُن معروف ُفعْلن ف قول سيبويه قال سألته‬
‫( * قوله « قال » أي سيبويه وقوله « سألته » يعن الليل وقد صرح بذلك الوهري ف مادة‬
‫ر م ن ) عن ُرمّان فقال ل أَصرفه وأَحله على الَكثر إذا ل يكن له معن يعرف وهو عند أَب‬
‫لمّاض وقول أُم زَرْعٍ‬
‫السن ُفعّال يمله على ما ييء ف النبات كثيا مثل القُلّم وا ُللّح وا ُ‬
‫فلقي امرأة معها ولَدان لا كالفَ ْهدَْينِ يلعبان من تت خصرها ب ُرمّانََت ْينِ فإنا تَعن أَنا ذاتُ َكفَلٍ‬
‫عظيم فإذا اسْتَ ْلقَتْ على ظهرها نَبَا ال َكفَ ُل با من الَرض حت يصي تتها فجوة يري فيها‬
‫ال ّرمّانُ قال ابن الثي وذلك أن ولديها كان معهما رمانتان فكان أَحدها يرمي ب ُرمّانته إل أَخيه‬
‫ويرمي أَخوه الُخرى إليه من تت َخصْرها قال أَبو عبيد وبعض الناس يذهب بال ّرمّانتي إل‬
‫أنم الّثدْيان وليس هذا بوضعه الواحدة ُرمّانةٌ وال ّرمّانة أَيضا الت فيها علف الفرس و ُرمّانتان‬
‫صدُورُ مَهَارَى سَيْ ُر ُهنّ وَسِيجُ و َرمِيم من أساء‬
‫موضع قال الراعي على الدار بال ّرمّانَتَ ْينِ َتعُوجُ ُ‬
‫الصّبا وبه سيت الرأةُ قال َرمَتْن وسِتْرُ ال بين وبينها َعشِّيةَ أَحجارِ الكِناسِ َرمِيمُ أَراد بأَحْجار‬
‫الكِناس رمل الكِناس وأَرْمام موضع وَي َرمْ َرمُ جبل وربا قالوا يَ َل ْم َلمُ وف الديث ذكر ُرمّ بضم‬
‫الراء وتشديد اليم وهي بئر بكة من حفر مُرّة بن كعب‬

‫( ‪)12/251‬‬
‫( رن ) الرّنِيمُ والتّرْنِيمُ تطريب الصوت وف الديث ما أَ ِذنَ ال لشيء أَذَنَه لنبّ حسن التّرَّنمِ‬
‫بالقرآن وف رواية حسن الصوت يتَ َرّنمُ بالقرآن التّرّنمُ التطريب والتغَنّي وتسي الصوت‬
‫بالتلوة ويطلق على اليوان والماد ورَّنمَ الَمامُ والُكّاء والُ ْن ُدبُ قال ذو الرمة كأنّ رِجْ َل ْيهِ‬
‫رِجْل مُقْطِفٍ عَجِلٍ إذا تا َوبَ من ُبرْدَْيهِ َترْنِيمُ والمامة تَتَرّنمُ وللمكاء ف صوته تَرْنِيمٌ‬
‫الوهري الرَّنمُ بالتحريك الصوت وقد َرِنمَ بالكسر وَترَّنمَ إذا رجّع صوته والترنيم مثله ومنه‬
‫قول ذي الرمة إذا تا َوبَ من بُرْدَْيهِ تَرْنِيمُ وتَرَّنمَ الطائر ف هَديرِه وتَرَّنمَ القوس عند النْباضِ‬
‫وتَرَّنمَ المام والقوس والعود وكل ما اسْتُ ِلذّ صوته وسع منه رََن َمةٌ حسنة‬
‫( * قوله « رنة حسنة » كذا هو مضبوط ف الصل بالتحريك وإليه مال شارح القاموس‬

‫وأيده بعبارة الساس ) فله تَ ْرنِيمٌ وأَنشد بيت ذي الرمة وقال أَراد ببديه جناحيه وله صَريرٌ‬
‫يقع فيهما إذا َر ِمضَ فطار وجعله تَرْنِيما ابن الَعراب الرُّنمُ ا ُلغَنّيات الُجِيدات قال والرُّنمُ‬
‫الواري‬
‫( * قوله « والرن الواري » كذا هو بالصل بالنون وكتب عليه بالامش ما نصه صوابه الرمم‬
‫) الكَيّساتُ وقوس تَرَْنمُوتٌ لا حَني عند الرمي والتّرْنَموت أَيضا َترَنّمها عند النْباض قال أَبو‬
‫خ ِرجُ‬
‫تراب أَنشدن الغَنَويّ ف القوس شِرْياَنةٌ تُرْزِم من عُنْتُوتا تُجاوِبُ القَوْسَ بتَ ْرَنمُوتِها َتسْتَ ْ‬
‫الَبّة من تابوتِها يعن حبة القلب من الوف وقوله بِتَ ْرَنمُوتا أي بَترَنّمها الوهري والتّ ْرنَموتُ‬
‫التّرَّنمُ زادوا فيه الواو والتاء كما زادوا ف ملكوت الَصمعي من نبات السهل الُرْبُثُ والرَّن َمةُ‬
‫سعَريّ عن أَب عبيد الرّنَمة قال وهو عندنا الرّتَمة قال أَبو منصور‬
‫والتّ ِرَبةُ قال شر رواه الِ ْ‬
‫الرَّن َمةُ من ِدقّ النبات معروف وقال ابن الَعراب الرَّن َمةُ بالنون ضرب من الشجر قال أَبو‬
‫منصور ل يعرف شر الرَّن َمةَ فظن أَنه تصحيف وصيه الرَّت َمةَ والرَّتمُ من الَشجار الكبار ذوات‬
‫الساق والرَّن َمةُ من دِقّ النبات‬

‫( ‪)12/256‬‬
‫( رهم ) ال ّرهْمةُ بالكسر الطر الضعيف الدائم الصغي القَطْر والمع ِر َهمٌ ورِهامٌ قال أَبو زيد‬
‫من الدّية ال ّر ْه َم ُة وهي أَشد وقعا من الدية وأَسرع ذهابا وف حديث طهفة ونستحيل الرّهامَ‬
‫وهي المطار الضعيفة وأَ ْر َهمَتِ السحابة أَتت بالرّهام وأَ ْر َهمَتِ السماء إرْهاما أَمطرت وروضة‬
‫مَ ْرهُومَ ٌة ول يقولوا مُ ْر َهمَةٌ قال ذو الرمة أَو َنفْحَة من أعال حَ ْنوَةٍ َمعَجَتْ فيها الصّبا مَ ْوهِنا‬
‫وال ّروْضُ مَرْهومُ ونزلنا بفلن فكنا ف أَ ْر َهمِ جانبيه أَي أَخصبهما وا َل ْر َهمُ طِلء يُطْلى به الرجح‬
‫وهو ألي ما يكون من الدواء مشتق من ال ّر ْهمَةِ للينه وقيل هو معرب والرّهامُ ما ل يصيد من‬
‫الطي الَزهري وال ّرهْم جاعته وبه سيت الرأة ُرهْما قال وقيل الرّهامُ جع رُهامةٍ قال الَزهري‬
‫ل أعرف الرّهامَ قال وأَرجو أَن يكون صحيحا وبنو ُرهْم بطن الوهري و ُر ْهمٌ بالضم اسم‬
‫امرأة وأَنشد الزهري ف ترجة برعس إنْ سَرّكَ الغُزْرُ الَكُودُ الدائمُ فا ْع ِمدْ بَراعِيسَ أَبوها‬
‫الرّا ِهمُ قال ورا ِهمٌ اسم فحل‬

‫( ‪)12/257‬‬

‫سمَ البَ أَتى منه بطَرَفٍ ول ُي ْفصِح بميعه و َر ْهمَسه مثل‬
‫سمَ ف كلمه و َرهْ َ‬
‫( رهسم ) َر ْه َ‬
‫سةِ أَنت ؟ كأَنه أَراد السارّة ف إثارة‬
‫سمَه وأُتَ الجاج برجل فقال أَمن أَهل الرّسّ وال ّر ْهمَ َ‬
‫َرهْ َ‬
‫سمُ إذا سارّ وساوَرَ‬
‫الفت وشقّ العَصا بي السلمي يُ َر ْهمِسُ ويُ َرهْ ِ‬

‫( ‪)12/258‬‬
‫( روم ) رام الشيءَ يَرومُهُ َروْما ومَراما طلبه ومنه َر ْومُ الركة ف الوقف على الرفوع‬
‫والجرور قال سيبويه أَما الذين راموا الركة فإنه دعاهم إل ذلك الِرْصُ على أَن يُخرجوها‬
‫من حالِ ما لزمه إسكانٌ على كل حال وأَن يُعلموا أَن حالا عندهم ليس كحال ما سكن على‬
‫كل حال وذلك أَراد الذين أَ َشمّوا إل أَن هؤلء أَشد توكيدا قال الوهري َر ْومُ الركة الذي‬
‫سةٌ مُخْتفاةٌ لضرب من التخفيف وهي أَكثر من الشام لنا تسمع‬
‫ذكره سيبويه حركة مُخَْتلَ َ‬
‫وهي بِزَِنةِ الركة وإن كانت مُخْتلَسة مثل هزة بي بي كما قال أَأَن ُزمّ أَجْمالٌ وفارقَ جية‬
‫وصاح غُراب البَ ْينِ أَنتَ َحزِينُ قوله أَأَن زم تقطيعه فعولن ول يوز تسكي العي وكذلك قوله‬
‫تعال شَهْرُ رَمضان فيمن أَخفى إنا هو بركة متلسة ول يوز أَن تكون الراء الُول ساكنة لَن‬
‫الاء قبلها ساكن فيؤدي إل المع بي الساكني ف الوصل من غي أَن يكون قبلها حرف لي‬
‫قال وهذا غي موجود ف شيء من لغات العرب قال وكذلك قوله تعال إنا نن نزّلنا الذكر‬
‫خصّمون وأَشباه ذلك قال ول مُعْتَبَر بقول القُرّاء إن هذا ونوه مدغم لَنم‬
‫وَأمّنْ ل يَ ِهدّي وَي َ‬
‫حصّلون هذا الباب ومن جع بي الساكني ف موضع ل يصح فيه اختلس الركة فهو‬
‫ل ُي َ‬
‫مطئ كقراءَة حزة ف قوله تعال فما اسطاعوا َلنّ سي الستفعال ل يوز تريكها بوجه من‬
‫الوجوه قال ابن سيده والَرامُ الَطْلَبُ ابن الَعراب َروّمْتُ فلنا و َروّمْتُ بفلن إذا جعلته يطلب‬
‫الشيء والرامُ ضرب من الشجر وال ّر ْومُ شَحْمة الُذن وف حديث أب بكر رضي ال عنه أنه‬
‫ش َلةَ وال ّر ْومَ هو شحمة الُذن والرّومُ جيل‬
‫أَوصى رجلً ف طهارته فقال َتعَهّد ا َل ْغفَ َلةَ وا َلنْ َ‬
‫معروف واحدهم رُوميّ يَنْتَمون إل عِِيصُو بن إسحق النب عليه السلم ورُومانُ بالضم اسم‬
‫رجل قال الفارسي رُومٌ ورُومِيّ من باب َزنْجِيّ وَزَنْج قال ابن سيده ومثله عندي فارِسيّ وفِ ْرسٌ‬
‫قال وليس بي الواحد والمع إل الياء الشددة كما قالوا ترة وتر ول يكن بي الواحد والمع‬
‫إل الاء قال والرّومَة بغي هز الغِراء الذي يلصق به ريش السهم قال أَبو عبيد هي بغي هز‬
‫وحكاها ثعلب مهموزة ورُومة بئر بالدينة وبئر رُومَةَ بضم الراء الت حفرها عثمان بناحية‬
‫الدينة وقيل اشتراها وسَبّلها وقال أَبو عمرو الرّومِيّ شِراعُ السفينة الفارغة والُرْبعُ شِراع‬
‫الَلَى ورامَةُ اسم موضع بالبادية وفيه جاء الثل تَسْألُن برامَتَ ْينِ سَ ْلجَما والنسبة إليهم رامِيّ‬
‫على غي قياس قال وكذلك النسبة إل رامَهُ ْرمُزَ وهو بلد وإن شئت هُ ْرمُزِيّ قال ابن بري قال‬

‫أَبو حنيفة سلجم معرب وأَصله بالشي قال والعرب ل تتكلم به إل بالسي غي العجمة وقيل‬
‫سأَلُن برامَتَ ْينِ سَ ْلجَما يا مَيّ لو سأَلتِ شيئا َأمَما‬
‫جمَ ؟ فقال معاندة لقوله تَ ْ‬
‫لرامِيّ لَ زرعتم السّلْ َ‬
‫جشّما قال ابن بري عند قول الوهري والنسبة إل رامة رامِيّ على غي‬
‫جاء به ال َكرِيّ أَو تَ َ‬
‫القياس قال هو على القياس قال وكذلك النسب إل رامَتَيْن رامِيّ كما يقال ف النسب إل‬
‫الزّْيدَْينِ زَْيدِيّ قال فقوله راميّ على غي قياس ل معن له قال وكذلك النسب إل رامَهُ ْرمُز‬
‫رامِيّ على القياس ورُومَ ُة موضع بالسريانية و ُروَْيمٌ اسم ورُومانُ أَبو قبيلة ورُوام موضع‬
‫وكذلك را َمةُ قال زهي ِل َمنْ طَلَلٌ برامَةَ ل يَرِيُ عفا وخِلُلهُ ُحقُبٌ َق ِديُ ؟ فأما إكثارهم من تثنية‬
‫را َمةَ ف الشعر فعلى قولم للبعي ذو عَثانِيَ كأنه قسمها جزئي كما قسم تلك أَجزاء قال ابن‬
‫سيده وإنا قضينا على رامَتَ ْينِ أنا تثنية سيت با البلدة للضرورة لَنما لو كانتا أَ ْرضَي لقيل‬
‫الرامتي باللف واللم كقولم الزيدان وقد جاء الرامَتان باللم قال كثيّ خليليّ حُثّا العِيسَ‬
‫ُنصِْبحْ وقد َب َدتْ لنا من جبال الرامَتَ ْينِ مَناكِبُ ورامَهُ ْرمُزَ موضع وقد تقدم ف هذا الفصل ما‬
‫فيها من اللغات والنسب إليها‬

‫( ‪)12/258‬‬
‫( ري ) الرّْيمُ البَراحُ والفعل رامَ يَ ِريُ إذا بَ ِرحَ يقال ما يَ ِر ُي يفعل ذلك أَي ما يَبْ َرحُ ابن سيده‬
‫يقال ما ِرمْتُ أَفعله وما ِرمْتُ الكان وما ِرمْتُ منه ورَّيمَ بالكان أقام به وف الديث أَنه قال‬
‫للعباس ل َت ِرمْ من منلك غدا أنت وَبنُوكَ أي ل َتبْرَح وأَكثر ما يستعمل ف النفي وف حديث‬
‫آخر َفوَال َكعْبَة ما راموا أي ما برحوا الوهري يقال رامَهُ يَ ِر ُيهُ رَيْما أي بَرِ َحهُ يقال ل تَ ِرمْه أَي‬
‫ل َتبْرَ ْحهُ وقال ابن أَحر فأَْلقَى التّهامِي منهما بلَطاتِه وأَحْ َلطَ هذا ل أَرِيُ مكانِيا ويقال ِرمْتُ‬
‫فلنا و ِرمْتُ من عند فلن بعن قال الَعشى أَبانا فل ِرمْتَ مِن عندنا فإنّا َبيْرٍ إذا ل تَ ِرمْ أَي ل‬
‫بَرِحْتَ والرّْيمُ التباعد ما يَرِيُ قال أَبو العباس وكان ابن الَعراب يقول ف قولم يا رمْت بكرٍ‬
‫قد رمت‬
‫( * قوله « ف قولم يا رمت بكر قد رمت » كذا هو بالصل بذا الضبط ) قال وغيه ل‬
‫حدٍ قال وأَنشدن هل رامن أحدٌ أراد َخبِيطَت َأمْ هَلْ َت َعذّر ساحت وجَناب ؟‬
‫يقوله إل برف جَ ْ‬
‫يريد هل بَرِحَن وغيه ينشده ما رامن ويقال رَّيمَ فلن على فلن إذا زاد عليه والرّْيمُ الزيادة‬
‫والفضل يقال لا َريٌْ على هذا أي فضل قال العجاج وال َعصْر قبلَ هذه ال ُعصُورِ مُجَرّساتٍ غِرّةَ‬
‫الغَرِيرِ بالزّ ْجرِ والرّْيمِ على الَزْجورِ أَي من زُجِرَ فعليه الفضل أبدا لَنه إنا يُزْجَرُ عن أمر َقصّرَ‬
‫فيه وأَنشد ابن الَعراب أَيضا َفأَقْعِ كما أَ ْقعَى أَبوكَ على اسِْتهِ يَرَى أَن رَيْما فوقه ل يُعادُِلهْ‬
‫سمُ‬
‫والرّْيمُ الدّرجة والدّكّان يانية والرّْيمُ النصيب يَبقى من الَزورِ وقيل هو عظم يبقى بعدما ُيقْ َ‬

‫لم الَزور والَ ْيسِر وقيل هو عظم يفضل ل يبلغهم جيعا فُيعْطاه الَزّارُ قال اللحيان يؤتى‬
‫ضمٍ وقد جَزّأَها عشرة أَجزاء على الوركي‬
‫حرُها صاحبها ث يعلها على َو َ‬
‫بالَزور َفيَنْ َ‬
‫جزِ والكاهلِ وال ّزوْرِ وا َللْحاء والكتفي وفيهما العضدان ث َي ْع ِمدُ إل الطّفاطِف‬
‫والفخذين والعَ ُ‬
‫وخَرَزِ الرقَبة فيقسمها صاحبها على تلك الَجزاء بالسوية فإن بقي عظم أَو بَضعة فذلك الرّْيمُ‬
‫ث ينتظر به الازر من أَراده فمن فاز ِقدْحُه فأَخذه يثبت به وإل فهو للجازر قال شاعر من‬
‫جعَلُ قال ابن سيده‬
‫سمِ اللحم يُ ْ‬
‫َحضْ َرمَ ْوتَ وكنتم َكعَ ْظمِ الرّْيمِ ل َيدْرِ جازِرٌ على أَيّ َبدْأَيْ مَقْ ِ‬
‫هكذا أنشده اللحيان ورواية يعقوب يُوضَعُ قال والعروف ما أنشده اللحيان ول يَ ْروِ يُوضع‬
‫ج ٍر من قصيدة عينية وهو للطِرمّاحِ الَجَئيّ‬
‫أحد غي يعقوب قال ابن بري البيت َلوْسِ بن حَ َ‬
‫جعَلُ مكان يوضع قال وكذا أَنشده‬
‫من قصيدة لمية وقيل لَب َش ِمرِ بن ُحجْر قال وصوابه ُي ْ‬
‫ابن الَعراب وغيه وقبله أَبو ُكمْ لئيم غي ُحرّ وُأمّ ُكمْ بُرَْي َدةُ إن ساءتْ ُكمُ ل تَُبدّلُ والرّْيمُ القَب‬
‫وقيل وسطه قال مالك بن الرّيْبِ إذا مُتّ فاعتادِي القُبورَ وسَ ّلمِي على الرّيْم أُ ْسقِيتِ الغَمامَ‬
‫الغَوادِيا والرّْيمُ آخر النهار إل اختلط الظلمة ويقال عليك نار رَْيمٌ أَي عليك نار طويل يقال‬
‫قد بقي رَْيمٌ من النهار وهي الساعة الطويلة و ِريَ بالرجل إذا قُ ِطعَ به وقال ورِيَ بالسّاقي الذي‬
‫كان مَعِي ابن السكيت ورَّيمَ فلن بالكان تَ ْريِيما أقام به ورَّيمَتِ السحابة فأ ْغضَنَتْ إذا دامَت‬
‫فلم ُتقْلِعْ قال ابن بري رَّيمَ زاد ف السي من الرّيْم وهو الزّيادة والفضل وعليه قول أَب الصّلْتِ‬
‫رَّيمَ ف الَبحْرِ للَعداءِ أَحْوال قال وقد يكون رَّيمَ من الرّْي ِم وهو آخر النهار فكأَنه يريد َأدَْأبَ‬
‫السي ف ذلك الوقت كما يقال َأ ّوبَ إذا سار النهار كله وقد يكون َرّيمَ من الرّْيمِ وهو الباح‬
‫لوَلنَ والبَراحَ من موضع إل موضع والرّيُ الظّبْيُ الَبيض الالص البياض‬
‫فكأنه يريد أكثر ا َ‬
‫قال ابن سيده ف كتابه يضع من ابن السكيت أيّ شيء َأ ْذهَبُ لزَيْن وأَجْلب ل َغمْر عي من‬
‫معادلته ف كتابه الِصلح الرّْيمَ الذي هو القب والفضل بالرّي الذي هو الظب ظنّ التخفيف‬
‫ب وهي البال الصغار والرّْيمُ العلوة بي ال َفوُدَْينِ يقال له البواز‬
‫فيه وضعا والرّْيمُ الظّرا ُ‬
‫ورَيْمان موضع وتِرْيَم موضع وقال هَلْ أُ ْسوَةٌ لِيَ ف رجال صُ ّرعُوا بتِلعِ تِ ْرَيمَ هامُهُم ل ُتقْبَرِ ؟‬
‫أَبوعمرو ومَرْيَم َمفْعَل من رام َيرِي وف الديث ذكر رِيٍ بكسر الراء اسم موضع قريب من‬
‫الدينة‬

‫( ‪)12/259‬‬
‫( زأم ) َزِئمَ الرجلُ زَأَما فهو زَِئمٌ وازْدََأمَ َفزِع واشتد ُذعْرُه وزََأ َمهُ هو َذ َعرَهُ ورجل زِئمٌ فَ ِزعٌ‬
‫ورجل مِزْآ ٌم وهو غاية ال ّذعْر والفَزَعِ وزَِئمَ به إذا صاح به وزُئِم أَي ُذعِرَ على ما ل يسم فاعله‬
‫وأَزَْأمْتُه على الَمر أَي أَكرهته مثل أَذَْأمُْتهُ وزََأمَ ل فلن زَأْمةً أَي طرح كلمة ل أَدري أَحقّ هي‬

‫أَم باطل ويقال ما يعصيه زَْأ َمةً أَي كلمة وزأم الرجل يزَأمُ زَأْما وزُؤاما مات موتا وَحِيّا هذه عن‬
‫اللحيان وموت زُؤامٌ عاجل وقيل سريع مُجْ ِهزٌ وقيل كَريه وهو أَصح وقضيت منه َزْأمَت‬
‫كََن ْهمَت أَي حاجت ابن شيل ف كتاب النطق له زَِئمْتُ الطعام زَأْما قال والزّأمُ أَن يلَ بطنه‬
‫وقد أَخذ زَأمَتَهُ أي حاجته من الشّبَع والرّيّ وقد اشترى بنو فلن َزْأمَتَ ُهمْ من الطعام أي ما‬
‫يكفيهم سنتهم وزَِئمْتُ اليومَ زَْأ َمةً أي أَكلة والزّْأمُ شدة الَكل وف الصحاح والزّأْمة شدة‬
‫صدَرْ وأَزَْأمْتُ الرح بدمه أَي غمزته حت‬
‫الَكل والشرب وقال ما الشّ ْربُ إلّ زأَماتٌ فال ّ‬
‫لزقت جلدته بدمه ويبس الدم عليه وجرحٌ مُزَْأمٌ قال أَبو منصور هكذا قال ابن شيل أَزَْأمْتُ‬
‫الرح بالزاي وقال أَبو زيد ف كتاب المز أَرَْأمْتُ الرح إذا داويته حت يبأَ إرْآما بالراء قال‬
‫والذي قاله ابن شيل صحيح بعناه الذي ذهب إليه وقال أَبو زيد أَرَْأمْتُ الرجل على أَمر ل‬
‫يكن من شأْنه إرْآما إذا أَكرهته عليه قال أَبو منصور وكأَنّ أَزَْأمَ الرح ف قول ابن شيل أُخذ‬
‫من هذا قال ابن شيل وزََأ َمهُ القُ ّر وهو أَن يلَ جوفه حت َي ْر ُعدَ منه ويأْخذه لذلك قِلّ وقِفّة أَي‬
‫ِرعْدة ويقال ما عَصيته زَْأ َمةً ول وَ ْشمَةً والزّْأمَةُ الصوت الشديد وما سعت له زَأمَةً أي صوتا‬
‫وأَصبحتْ وليس با زَْأ َمةٌ أَي شدة الريح عن ابن الَعراب كأَنه أَراد أَصبحت الَرض أَو البلدة‬
‫أَو الدار الفراء الزّؤامِيّ الرجل القَتّال من ال ّزؤَام وهو الوت‬

‫( ‪)12/261‬‬
‫( زجم ) الزّ ْجمُ أَن تسمع شيئا من الكلمة الفية وما تكلم بزَ ْجمَة أَي ما نَبَسَ بكلمة وما‬
‫سةً وسكت فما زَ َجمَ برف أَي ما نبس وما زَ َجمَ إلّ كلمة‬
‫سعت له زَ ْج َمةً ول زُ ْج َمةً أَي نَ ْب َ‬
‫يَزْ ُجمُ زَجْما أي ما كلمن بكلمة وما عصيته زَ ْج َمةً منه وزَ َجمَ له بشيء ما فهمه والزّجةُ بالفتح‬
‫الصوت بنلة الّن ْأمَة يقال ما عصيته زَجْمةً ول َنأْ َمةً ول زَْأ َمةً ول وَ ْشمَةً أي ما عصيته ف كلمة‬
‫ويقال ما يعصيه زَ ْج َمةً أَي شيئا والزّجومُ القوس ليست بشديدة الرْنانِ وقوس زَجُوم ضعيفة‬
‫الرْنان قال أَبو النجم فظَلّ َي ْمطُو عُطُفا زَجُوما قال بات يُعاطي ُفرُجا زَجُوما ويروى َهمَزى‬
‫وقال أَبو حنيفة َقوْس زجُومٌ َحنُونٌ والقولن متقاربان وبعي أَزْ َجمُ ل يَ ْرغُو وقيل هو الذي ل‬
‫ج ُم وهو الذي ل يرغو قال شر الذي‬
‫يفصح بالَدير وقد يقال بالسي الَحر بعي أَزَْيمُ وأَسْ َ‬
‫سعته بعي أَزْ َجمُ قال وليس بي الَ ْزَيمِ والزْ َجمِ إل تويل الياء جيما والعرب تعل اليم مكان‬
‫الياء لَن مرجهما من َشجْر الفم وشَجْر الفم الواء وخرق الفم الذي بي النكي والزّجُومُ‬
‫الناقة السيئة اللق الت ل تكاد تَ ْرَأمُ َسقْبَ غيها تَرْتابُ بشمه وأَنشد بعضهم كما ارْتاب ف‬
‫أَنْفِ الزّجُوم َشمِيمُها وربا أُكرهت حت تَرَْأ َمهُ فَتدِرّ عليه قال الكميت ول أُحْلِلْ لصاعِقةٍ وبَ ْرقٍ‬
‫كما دَ ّرتْ لالبها الزّجُومُ وأَ َحلّتْ إذا أَصابت‬

‫( * قوله « وأحلت إذا أصابت إل » عبارة التهذيب عقب البيت ل أحلل من قولك أحلت‬
‫الناقة إذا أصابت إل ) الربيع فأَنزلت اللب يقول ل أُعطهم من الكُرْه على ما يريدون كما َتدِرّ‬
‫الزّجُوم على الكره‬

‫( ‪)12/261‬‬
‫( زحم ) الزّ ْحمُ أَن يَزْ َحمَ القومُ بعضهم بعضا من كثرة الزحام إذا ازدحوا والزّحْمةُ الّزحامُ‬
‫وزَ َحمَ القومُ بعضهم بعضا يَزْ َحمُونَ ُهمْ زَحْما وزِحاما ضايقوهم وازْدَ َحمُوا وَزاحوا تضايقوا‬
‫وزَ َحمُْتهُ وزا َح ْمُتهُ والَمواج تَ ْزدَ ِحمُ وتَتَزاحَم تلتطم والزّ ْحمُ الزْدَ ِحمُونَ قال الشاعر جا ِبزَحْم‬
‫مع زَ ْحمٍ فازْدَحَم تَزا ُحمَ ا َل ْوجِ إذا الوج التطم ابن سيده جاء بالصدر على غي الفعل وزا َحمَ‬
‫فلن المسي وزا َهمَاها بالاء إذا بلغها وكذلك حَبا لا ورجل مِزْ َحمٌ كثي الزّحام أَو شديده‬
‫س مصدَم‬
‫ومنكب مِزْ َحمٌ منه قال رجل من العرب لتج َدنّن ذا مَنْكِبٍ مِزْ َحمٍ وركنٍ ِم ْد َعمٍ ورْأ ٍ‬
‫ولسان مِرْ َجمٍ ووطءٍ مِيثم قال الَزهري عن ابن الَعراب والفيل والثور ذو القرني وف الحكم‬
‫النكر القرني يكنيان بُزا ِحمٍ وف الحكم بأب مُزا ِحمٍ وأَبو مُزا ِحمٍ أَول خاقانَ وَلَ التّ ْركَ وقاتَل‬
‫العرب وزَ ْح ٌم ومُزا ِحمٌ اسان وزُ ْحمٌ من أَساء مكة شرفها ال تعال وحرسها حكاها ثعلب قال‬
‫ابن سيده والعروف رُحْم‬

‫( ‪)12/262‬‬
‫( زخم ) الزّ َخ َمةُ الرائحة الكريهة وطعام له زَ َخ َمةٌ يقال أَتانا بطعام فيه زَ َخ َمةٌ أي رائحة كريهة‬
‫لم زَ ِخمٌ دَ ِسمٌ خبيث الرائحة وقيل هو أَن يكون َنمِسا كثي الدّ َسمِ فيه ُزهُومة وخص بعضهم‬
‫به لوم السباع قال ل تكون الزّ َخ َمةُ إل ف لوم السباع وال ّز َهمَةُ ف لوم الطي كلها وهي‬
‫خمَ والزّ ْخمَةُ نت العِرْض‬
‫أطيب من الزّ َخمَة وقد زَ ِخمَ زَخَما وفيه زَ َخ َمةٌ ابن ُبزُرْج أَزْ َخمَ وأَشْ َ‬
‫وزَ َخمَه َيزْ َخ ُمهُ زَخْما دفعه دفعا شديدا والزّ ْخمُ موضع قال ابن الَثي ورد ف الديث ذكر‬
‫لنّابة‬
‫زُ ْخمٍ هو بضم الزاي وسكون الاء جبل قرب مكة الَزهري الَزْماء الناقة الشقوقة ا ِ‬
‫وهو ا َلنْخِرُ قال والزّخْماء النتنة الرائحة‬

‫( ‪)12/262‬‬

‫( زرم ) الزّ ِرمُ من السّناني والكلب ما يبقى َجعْرُه ف دبره وزَ ِرمَ الكلب والسّّنوْرُ زَرَما فهو‬
‫زَ ِرمٌ بقي َجعْرُه ف دبره وبذلك سي السّّنوْرُ َأزْ َرمَ وزَ ِرمَ البيعُ إذا انقطع وزَ َرمَ الشيءَ َيزْ ِرمُهُ‬
‫زَرْما وأَزْرَمهُ وزَ ّرمَه قطعه قال ساعدة بن ُجؤَيّةَ إن َلهْواك ُحبّا غيَ ما َك ِذبٍ ولو نأَيْت سِوانا‬
‫خذْ ف الناس مُلَْتحَجا أَراد قطع عنه‬
‫ف النوَى حِجَجا حُبّ الضّريكِ تِلدَ الال زَرّمهُ َفقْرٌ ول يَتّ ِ‬
‫الي وز ِر َم دمعُهُ وبوُلهُ وحِ ْلفَُتهُ وكلمه وازْرََأمّ انقطع وكل ما انقطع فقد زَرِم وف الديث أَن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم أُت بالسن بن علي عليهما السلم فوُضعَ ف حجْره فبال ف حجره‬
‫فأُ ِخذَ فقال ل تُزْ ِرمُوا ابن ث دعا باء فصبه عليه قال الَصمعي الزْرامُ القطع أَي ل تقطعوا‬
‫عليه بوله ومنه حديث الَعراب الذي بال ف السجد قال ل تُزْ ِرمُوه يقال للرجل إذا قطع بوله‬
‫قد أَزْ َرمْتَ بولك وأَ ْز َرمَهُ غيه أَي قطعه قال َعدِيّ أَو كماء ا َلثْمود بعد جِمامٍ زَرِم ال ّدمْعِ ل‬
‫َيؤُوب نَزُورا قال فالزّ ِرمُ القليل النقطع أَبو عمرو الزّ ِرمُ الناقة الت تقطع بولا قليلً قليلً يقال‬
‫لا إذا فعلت ذلك قد أَو َزغَتْ وَأوْشَقَتْ وش ْلشَلَتْ وأَنفصت وأَزْ َرمَتْ الوهري زَ ِرمَ البولُ‬
‫بالكسر إذا انقطع وكذلك كل شيء ولّى وأَزْ َرمَهُ غيه وا ْزرََأمّ غضب فهو مُزْرِئمّ ذكره أَبو زيد‬
‫ف كتاب المز والزّرْم الوِلد وقد زَ َرمَتْ به زَرْما ولدته أَنشد ابن بري لَب الوَرْدِ العدي أَل‬
‫َل َعنَ الُ الت زَ َرمَتْ به فقد وََل َدتْ ذا ُنمْلَة وغَوائِلِ والزّرِيُ الذليل القليل ال ّرهْطِ ابن الَعراب‬
‫رجل زَ ِرمٌ ذليل قليل الرهط قال الَخطل لول بَلؤُ ُكمُ ف غي واحدة إذا َل ُقمْتُ مقَام الائِفِ‬
‫الزّ ِرمِ الَصمعي الزّ ِرمُ الزّ ِرمُ الضيّق عليه ويقال للبخيل زَ ِرمٌ وزَ ّرمَه غيه وأَنشد بيت ساعدة بن‬
‫جؤية الَصمعي الُ ْزرَِئمّ ا ُل ْنقَبِضُ الزاي قبل الراء وقد ازْرََأمّ ازْرِئْماما أَنشد ابن بري للَخطَل‬
‫ُتمْذي إذا ُسحِبَتْ من قَبْلِ أَدْ َرعِها وتَزْرَِئمّ إذا ما بَلّها الَ َطرُ قال وقال آخر ف الُ ْزرَِئمّ الساكت‬
‫ضمّا والزّ ِرمُ الذي ل يثبت ف مكان قال ساعدة بن‬
‫أْلفَيُْتهُ َغضْبان مُزْرَِئمّا ل سَبِطَ الكَفّ ول ِخ َ‬
‫ص ْومِ يرقُُبهُ من الَغارِبِ مَخْطوفُ الَشا زَ ِرمُ والُزْرَِئمّ والزّرَْأمِيمُ التقبض‬
‫شدُوفِ ال ّ‬
‫جُؤيّة ُموَكّلٌ ب ُ‬
‫شعِرّ الجتمع الراء قبل الزاي قال الصواب‬
‫الَخية عن ثعلب وقال أَبو عبيد والُرْزَِئمّ ا ُلقْ َ‬
‫شعِرّ الجتمع أَنه مُزْرَِئمّ‬
‫الُزْ َرِئمّ الزاي قبل الراء قال هكذا رواه ابن جَبلة وشك أَبو زيد ف ا ُلقْ َ‬
‫أَو مُرْزَِئمّ‬

‫( ‪)12/263‬‬
‫ص َمةُ وقيل هي فارسية‬
‫( زردم ) زَ ْر َدمَهُ خنقه وزَرْدَبَه كذلك وزَرْ َدمَه عصر حلقه والزّرْ َد َمةُ الغَ ْل َ‬
‫وقيل الزّرْ َد َمهُ من النسان تت اللقوم واللسانُ مركّب فيها وقيل الزّرْ َد َمةُ البتلع والزدرام‬
‫البتلعُ‬

‫( ‪)12/264‬‬
‫( زرقم ) التهذيب ف الرباعي الَصمعي وما زادوا فيه اليم زُرْ ُقمٌ للرجل الَزرق الليث إذا‬
‫اشتدت زُرْقَة عي الرأَة قيل إنا لزَرْقاءُ زُرْ ُق ٌم وقال بعض العرب زرقاء زُرْقُم بيديها تَرْقم تت‬
‫ال ُق ْمقُم واليم زائدة‬

‫( ‪)12/264‬‬
‫( ززم ) ابن بري خاصةً قال ماء ُزوَ ِزمٌ وزُوا ِزمٌ بي ا ِللْحِ وال َعذْبِ‬

‫( ‪)12/264‬‬
‫( زعم ) قال ال تعال َز َعمَ الذين كفروا أَن لن ُي ْبعَثُوا وقال تعال فقالوا هذا ل بِ َز ْعمِ ِهمْ ال ّز ْعمُ‬
‫وال ّز ْعمُ وال ّز ْعمُ ثلث لغات القول َز َعمَ َزعْما و ُزعْما و ِزعْما أي قال وقيل هو القول يكون‬
‫حقّا ويكون باطلً وأَنشد ابن الَعراب ُلمَّيةَ ف ال ّزعْم الذي هو حق وإِن أَذينٌ لكم أَنه‬
‫سَيُنجِزُكم ربّكم ما َز َعمْ وقال الليث سعت أَهل العربية يقولون إذا قيل ذكر فلن كذا وكذا‬
‫فإنا يقال ذلك لَمر يُسَْت ْيقَنُ أَنه حق وإذا ُشكّ فيه فلم ُيدْرَ لعله كذب أَو باطل قيل َز َعمَ فلن‬
‫قال وكذلك تفسر هذه الية فقالوا هذا ل بِ َز ْعمِ ِهمْ أَي بقولم الكذب وقيل ال ّز ْعمُ الظن وقيل‬
‫الكذب َز َع َمهُ يَ ْز ُع ُمهُ وال ّز ْعمُ تيميّة وال ّز ْعمُ حجازية وأَما قول النابغة َز َعمَ المامُ بَأنّ فاها بارِدٌ‬
‫سوَرِ‬
‫وقوله َز َعمَ الغِدافُ بَأنّ رِحْلتنا غَدا فقد تكون الباء زائدة كقوله سُود الَحاجِرِ ل َيقْرَْأنَ بال ّ‬
‫وقد تكون َز َعمَ ههنا ف معن شَ ِه َد فعدّاها با تُعدّى به شهد كقوله تعال وما شَ ِهدْنا إل با‬
‫عَ ِلمْنا وقالوا هذا ول َز ْعمََتكَ ول َزعَماِتكَ يذهب إل ردّ قوله قال الَزهري الرجل من العرب‬
‫ط رومِيّ ول َزعَماِتهِ و َز َعمْتَن‬
‫إذا حدّث عمن ل يقق قوله يقول ول َزعَماتِه ومنه قوله لقد خَ ّ‬
‫ل ْلمَ‬
‫كذا تَ ْز ُعمُن َزعْما ظَنَنْتن قال أَبو ذؤيب فإن َت ْز ُعمِين كنتُ أَجهلُ في ُكمُ فإن شَ َريْتُ ا ِ‬
‫َب ْعدَكِ بالهل وتقول َز َعمَتْ أَن ل أُحبها و َز َعمَتْن ل أُحبها ييء ف الشعر فأَما ف الكلم‬
‫فأَحسن ذلك أَن يوقع ال ّز ْعمُ على َأنّ دون السم والتّ َز ّعمُ التّ َك ّذبُ وأَنشد وتَزا َعمَ القومُ على‬
‫كذا تَزاعُما إذا تضافروا عليه قال وأَصله أَنا صار بعضهم لبعض َزعِيما وف قوله مَزا ِعمُ أَي ل‬
‫يوثق به قال الَزهري ال ّز ْعمُ إنا هو ف الكلم يقال أَمر فيه مَزا ِعمُ أَي أَمر غي مستقيم فيه‬
‫منازعة بعدُ قال ابن السكيت ويقال للَمر الذي ل يوثق به مَ ْز َعمٌ أَي يَ ْز ُعمُ هذا أَن كذا ويَ ْز ُعمُ‬
‫هذا أَنه كذا قال ابن بري ال ّز ْعمُ يأْت ف كلم العرب على أَربعة أَوجه يكون بعن الكَفالة‬

‫والضّمان شاهده قول عمر بن أَب ربيعة قلت َكفّي لك َرهْنٌ بالرّضى وا ْز ُعمِي يا هندُ قالت قد‬
‫وَجَب وا ْز ُعمِي أَي اضمن وقال النابغة‬
‫( * هو النابغة العديّ ل النابغة الذبيان ) يصف نُوحا نُودِيَ ُقمْ وا ْركََبنْ بَأهْ ِلكَ إنْ نَ ال‬
‫ضمِنَ وبعن قال وبعن و َعدَ ويكون بعن الوعْد قال‬
‫مُوفٍ للناس ما َز َعمَا َز َعمَ هنا ُفسّرَ بعن َ‬
‫سمْ تقول هَلَكْنا إن‬
‫حشَى الرّدَى أَن يُصيبَن تَرُوحُ وَت ْغدُو بالَلمةِ والقَ َ‬
‫عمرو بن َشأْسٍ وعاذِلة تَ ْ‬
‫هَلكتَ وإنا على ال أَرْزاقُ العِباد كما َز َعمْ و َز َعمَ هنا بعن قال ووعد وتكون بعن القول‬
‫والذكر قال أَبو زُبَ ْيدٍ الطائيّ يا لَهْفَ َنفْسِيَ إن كان الذي زَعمُوا َحقّا وماذا يَ ُردّ اليوم تَ ْلهِيفِي‬
‫إن كان َمغْنَى وُفُودِ الناس راح ِب ِه قومٌ إل َج َدثٍ ف الغار مَنْجُوفِ ؟ العن إن كان الذي قالوه‬
‫حقّا لَنه سع من يقول ُحمِلَ عثمانُ على الّنعْش إل قبه قال الَُثقّبُ العبدي وكلمٌ سَ ّيءٌ قد‬
‫صمَمْ فتصا َممْتُ ل َكيْما ل َيرَى جاهلٌ أَنّي كما كان َز َعمْ وقال‬
‫وَقِ َرتْ أُذُن عنه وما ب من َ‬
‫الميح أَنتم بَنُو الرأَةِ الت َز َعمَ ال ناس عليها ف الغيّ ما َز َعمُوا ويكون بعن الظن قال عُبَ ْيدُ‬
‫ال بن عبد ال بن عُ ْتَبةَ بن مسعود فذُقْ هَجْرَها قد كنتَ تَ ْز ُعمُ أَنه رَشادٌ أَل يا رُبّما ك َذبَ‬
‫ال ّز ْعمُ فهذا البيت ل يتمل سوى الظن وبيت عمر بن أَب ربيعة ل يتمل سوى الضّمان وبيت‬
‫أَب زُبَ ْيدٍ ل يتمل سوى القول وما سوى ذلك على ما فسر وحكى ابن بري أَيضا عن ابن‬
‫خاَلوَيْه ال ّز ْعمُ يستعمل فيما ُي َذمّ كقوله تعال َز َعمَ الذين كفروا أَن لن يُ ْبعَثُوا حت قال بعض‬
‫ح َمدُ إل ف بيتي وذكر بيت النابغة العدي‬
‫الفسرين ال ّز ْعمُ أَصله الكذب قال ول يبئ فيما يُ ْ‬
‫وذكر أَنه روي لُمية بن أب الصّلْتِ وذكر أَيضا بيت عمرو بن َشأْس ورواه ُلضَرّسٍ قال أَبو‬
‫اليثم تقول العرب قال إنه وتقول َز َعمَ أَنه فكسروا الَلف مع قال وفتحوها مع َز َعمَ لَن زعم‬
‫فعل واقع با أي بالَلف متعدّ إليها أَل ترى أَنك تقول َز َعمْتُ عبدَ ال قائما ول تقول قلت‬
‫زيدا خارجا إل أَن ُتدْخِلَ حرفا من حروف الستفهام فتقول هل تقوله فعل كذا ومت تقولُن‬
‫ج َمعُنا ؟ ومعناه فمت تظن ومت‬
‫ص ّدعُنا فمت تقول الدارَ َت ْ‬
‫خارجا وأَنشد قال الَلِيطُ غَدا َت َ‬
‫شكّ ف سِمنَها فُتغْبَطُ بالَيدي وقيل ال ّزعُوم الت َي ْز ُعمُ‬
‫تَ ْز ُعمُ وال ّزعُوم من البل والغنم الت يُ َ‬
‫صةَ ا َلنْقاءِ أَو‬
‫الناس أَن با ِنقْيا قال الراجز وبَلْدة َتجَ ّهمُ الَهُوما زَ َج ْرتُ فيها عَ ْيهَلً رَسُوما مُخْ ِل َ‬
‫َزعُوما قال ابن بري ومثله قول الخر وإنّا من َموَدّة آل َس ْعدٍ كمن طَلَبَ الِهالةَ ف ال ّزعُومِ‬
‫صةُ الت قد َخ َلصَ ِنقْيُها‬
‫خ ِل َ‬
‫صةِ العِظامِ أَو َزعُومِ الُ ْ‬
‫وقال الراجز إنّ قُصاراكَ على رعُومِ مُخْ ِل َ‬
‫وقال الَصمعي ال ّزعُوم من الغنم الت ل ُيدْرى أَبا شحم أَم ل ومنه قيل فلن مُزاعَم أَي ل‬
‫يوثق به والزّعوم القليلة الشحم وهي الكثية الشحم وهي ا ُل ْز َع َمةُ فمن جعلها القليلة الشحم‬
‫فهي الَ ْزعُومة وهي الت إذا أَكلها الناس قالوا لصاحبها توبيخا أَ ْز َعمْتَ أَنا سينة قال ابن‬
‫خالويه ل يبئ أَ ْز َعمَ ف كلمهم إل ف قولم أ ْز َعمَتِ القَلُوصُ أَو الناقةُ إذا ُظنّ أَن ف سنامها‬
‫شحما ويقال أَ ْز َعمُْتكَ الشيءَ أَي جعلتك به َزعِيما وال ّزعِيمُ الكفيل َز َعمَ به يَ ْز ُعمُ‬

‫( * قوله « زعم به يزعم إل » هو بذا العن من باب قتل ونفع كما ف الصباح ) َزعْما‬
‫وزَعا َمةً أَي َكفَل وف الديث الدّيْن َمقْضِيّ وال ّزعِيمُ غارِم وال ّزعِيمُ الكفيل والغارم الضامن‬
‫وقال ال تعال وأَنا بهِ زَعيمٌ قالوا جيعا معناه وأنا به كفيل ومنه حديث علي رضوان ال عليه‬
‫ِذمّت رَهينة وأَنا به زعِيمٌ و َز َعمْت به أَ ْز ُعمُ َزعْما وزَعامةً أَي َكفَلْتُ و َزعِيمُ القوم رئيسهم‬
‫وسيدهم وقيل رئيسهم التكلم عنهم و ِمدْ َرهُ ُهمْ والمع ُزعَماء والزّعامة السّيادة والرياسة وقد‬
‫لمِيسِ َزعِيما والزّعامَةُ‬
‫َز ُعمَ زَعامَةً قال الشاعر حت إذا رَفَعَ اللّواء رأَيَْتهُ تت اللّواء على ا َ‬
‫السلح وقيل الدّرْع أَو الدّروع وزَعا َمةُ الال أَفضله وأَكثره من الياث وغيه وقول لبيد َتطِي‬
‫عَدائِد الشراكِ َشفْعا ووِتْرا والزعا َمةُ للغلم فسره ابن الَعراب فقال الزّعا َمةُ هنا الدّرْع‬
‫والرّياسة والشرف وفسره غيه بأَنه أَفضل الياث وقيل يريد السلح لَنم كانوا إذا اقتسموا‬
‫الياث دفعوا السلح إل البن دون البنة وقوله شفعا ووِترا يريد قسمة الياث للذكر مثل‬
‫حظ الُنثيي وأَما الزّعا َمةُ وهي السيادة أَو السلح فل ينازِع الورثةُ فيها الغلمَ إذا هي‬
‫مصوصة به وال ّز َعمُ بالتحريك الطمع َز ِعمَ يَ ْز َعمُ َزعَما و َزعْما طمع قال عنترة عُ ّلقْتُها َعرَضا‬
‫وأَقْتُلُ َق ْومَها َزعْما وربّ البيت ليس بَ ْز َعمِ‬
‫( * ف معلقة عنترة زعْما َل َعمْرُ أبيكَ ليسَ بَز َعمِ )‬
‫أَي ليس بطمع قال ابن السكيت كان حبها عَرَضا من الَعراض اعترضن من غي أن أَطلبه‬
‫فيقول ُع ّلقْتُها وأَنا أَقتل قومها فكيف أُحبها وأَنا أَقتلهم ؟ أَم كيف أَقتلهم وأَنا أُْحبها ؟ ث رجع‬
‫على نفسه ماطبا لا فقال هذا فعل ليس بفعل مثلي وأَ ْز َعمْتُه أَنا ويقال ز َعمَ فلن ف غي مَ ْز َعمٍ‬
‫أَي َطمِعَ ف غي مطمَع قال الشاعر له رَّبةٌ قد أَحْ َرمَتْ حِلّ ظهره فما فيه لل ُفقْرى ول الَجّ‬
‫مَ ْز َعمُ وأَمرٌ مُ ْز ِعمٌ أَي مُ ْطمِعٌ وأَ ْز َعمَه أَطمعه وشِواءٌ َز ِعمٌ و َز ْعمٌ‬
‫( * قوله « وشواه زعم وزعم » كذا هو بالَصل والحكم بذا الضبط وبالزاي فيهما وف‬
‫شرح القاموس بالراء ف الثانية وضبطها مثل الَول ككتف ) مُرِشّ كثي الدّ َسمِ سريع السّيَلن‬
‫على النار وأَ ْز َعمَتِ الَرضُ طلع أَول نبتها عن ابن الَعراب وزا ِعمٌ و ُزعَيْم إسان والِزْعامة الية‬
‫وال ّز ْعمُومُ العَييّ وال ّز ْعمِيّ الكاذب‬
‫( * قوله « والزعمي الكاذب إل » كذا هو مضبوط ف الصل والتكملة بالفتح ويوافقهما‬
‫إطلق القاموس وإن ضبطه فيه شارحه بالضم ) وال ّز ْعمِيّ الصادق وال ّز ْعمُ الكذب قال‬
‫الكميت إذا الكامُ اكتَسَتْ مَآلِيَها وكان َز ْعمُ اللّوامعِ ال َك ِذبُ يريد السّراب والعرب تقول‬
‫أَ ْك َذبُ ِمنْ َي ْلمَع وقال شريح َز َعمُوا كُ ْنَيةُ ال َكذِب وقال شر ال ّز ْعمُ والتزا ُعمُ أَكثر ما يقال فيما‬
‫ح ّققُ وقد يكون ال ّز ْعمُ بعن القول وروي بيت العدي يصف نوحا وقد تقدم‬
‫يُشك فيه ول يُ َ‬
‫فهذا معناه التحقيق قال الكسائي إذا قالوا َز ْعمَةٌ صادقة لتينّك رفعوا وحِ ْل َفةٌ صادِقةٌ لَقو َمنّ‬
‫قال وينصبون يينا صادقةً لَفعلن وف الديث أَنه ذكر أَيوب عليه السلم قال كان إذا مر‬

‫برجلي َيتَزاعَمان فيذكران ال َكفّر عنهما أي يتداعيان شيئا فيختلفان فيه فيحلفان عليه كان‬
‫يُ َكفّرُ عنهما لَجل حلفهما وقال الزمشري معناه أَنما يتحادثان بال ّزعَماتِ وهي ما ل يوثق به‬
‫من الَحاديث وقوله فيذكران ال أَي على وجه الستغفار وف الديث بئس مَطِّيةُ الرجل‬
‫َز َعمُوا معناه أَن الرجل إذا أَراد الَسي إل بلد وال ّظعْنَ ف حاجة ركب مطيته وسار حت يقضي‬
‫إرَْبهُ فشبه مايقدّمه التكلم أَمام كلمه ويتوصل به إل غرضه من قوله َز َعمُوا كذا وكذا بالطية‬
‫الت يَُت َوصّلُ با إل الاجة وإنا يقال َز َعمُوا ف حديث ل سند له ول ثَبَتَ فيه وإنا يكى عن‬
‫سنِ على سبيل البلغ ف ُذمّ من الديث ما كان هذا سبيله وف حديث الغية َزعِيمُ الَنْفاس‬
‫الَْل ُ‬
‫جسّس‬
‫ص ّعدُها لغلبة السد والكآبة عليه أَو أَراد أَنفاس الشرب كأنه يَتَ َ‬
‫أي موكّلٌ بالَنفاس ُي َ‬
‫كلم الناس وَيعِيبهم با يُسقطهم قال ابن الَثي والزّعيمُ هنا بعن الوكيل‬

‫( ‪)12/264‬‬
‫( زغم ) تَ َز ّغمَ المل رَدّدَ رُغاءه ف لَازِمه هذا الصل ث كثرحت قالوا تَ َز ّغمَ الرجلُ إذا تَكلم‬
‫تَكَ ّلمَ الَُت َغضّبِ مع َت َغضّبٍ والتّ َز ّغمُ التغضّب وَت َزمْ ُزمُ الشفة ف بَ ْر َطمَةٍ وَت َزغّمت الناقةُ وقال أَبو‬
‫عبيد التّ َز ّغمُ التغضّب مع كلم وقيل مع كلم ل يُفهم وقال غيه التّ َز ّغمُ صوت ضعيف قال‬
‫الَبعِيثُ وقد خَ ّلفَتْ أَسْرابَ جُونٍ من القَطا زَواحِفَ إلّ أَنا تَتَ َز ّغمُ وقيل التّ َزغّم الغضب بكلم‬
‫حنَ ما ين ِطقْنَ إل تَ َزغّما عليّ إذا أَبْكى الوَليدَ وَلِيدُ يصف‬
‫وغي كلم أَنشد ابن الَعراب فَأصْبَ ْ‬
‫جورهنّ أَي أَنه إذا أبكى صَبّ صَبيّا غض ْبنَ عليه َتجَنّيا وقال أَبو ذؤيب يصف رجلً جاء إل‬
‫سحُ ذِفْراها تَ َز ّغمُ كالفحل قال الَصمعي‬
‫مكة على ناقة بي نُوقٍ فجاء وجاءتْ بينهن وإّنهُ لَيمْ َ‬
‫تَ َز ّغمُها صياحها وحدّتا وإنا يسح ذفراها ليسكنها والتّ َز ّغمُ حَنِيٌ خفيّ كحني الفَصيل قال‬
‫لبيد فأَبْلغْ بَن بَكْرٍ إذاما لقيتها على خي ما ُيلْقى به من تَ َزغّما ويروى بالراء التهذيب وأَما‬
‫التّ َر ّغمُ بالراء فهو التغضّب وإن ل يكن معه كلم وَت َز ّغمَ الفَصيل َحنّ حَنينا خفيفا ورجل‬
‫ُز ْغمُوم عَييّ اللسان و ُزغَ ْيمٌ طائر وقيل بالراء و ُز ْغمَة موضع عن ابن الَعراب وروي البيت‬
‫الذي ف زغب عليهنّ أَطْرافٌ من القوم ل يكن طعامُ ُهمُ حَبّا ب ُز ْغ َمةَ أَ ْسمَرا وهو ب ُزغْبة بالباء ف‬
‫رواية ثعلب‬

‫( ‪)12/268‬‬
‫( زغلم ) ل يدخلك من ذلك ُزغْ ُل َمةٌ أَي ل َيحِي َكنّ ف صدرك من ذلك شك ول َو ْهمٌ ول غي‬
‫ضغِينةٌ‬
‫ذلك أَبو زيد وقع ف قلب له ُزغْ ُل َمةٌ كقولك حَسَك ٌة و َ‬

‫( ‪)12/268‬‬
‫( زقم ) الَزهري الزّ ْقمُ الفعل من الزّقّوم والزْدِقامُ كالبتلع ابن سيده ازْدَ َقمَ الشيءَ وتَزَ ّق َمهُ‬
‫ابتلعه والتّزَّقمُ التّ َل ّقمُ قال أَبو عمرو الزّ ْقمُ وال ّل ْقمُ واحد والفعل زَ َقمَ يَزْ ُقمُ وَلقِمَ يَ ْل َقمُ والتّزَّقمُ‬
‫كثرة شرب اللب والسم الزّ َقمُ ابن دريد يقال تَزَ ّقمَ فلن اللب إذا أَفرط ف شربه وهو يَزْ ُقمُ‬
‫الّل َقمَ زَقْما أَي َي ْل َقمُها وزَ َقمَ اللحم زَقْما بلعه وأَزْ َق ْمتُه الشيء أَي أَبلعته إياه الوهري الزّقّوم‬
‫إسم طعام لم فيه تر وزُْبدٌ والزّ ْقمُ أَكله ابن سيده والزّقّومُ طعم أَهل النار قال وبلغنا أَنه لا‬
‫أُنزلت آية الزّقّومِ إن شجرة الزّقّومِ طعامُ ا َلثِيم ل يعرفه قريش فقال أَبو جهل إن هذا لشجر ما‬
‫ينبت ف بلدنا َف َمنْ منكم َمنْ يعرف الزّقّومَ ؟ فقال رجل قدم عليهم من إِفْريقيَةَ الزّقّومُ بلغة‬
‫إفْريقيَة الزّْبدُ بالتمر فقال أَبو جهل يا جارية هات لنا ترا وزبدا َنزْدَ ِقمُه فجعلوا يأْكلون منه‬
‫ويقولون أَفبهذا يوفنا ممد ف الخرة ؟ فبّينَ ال تبارك وتعال ذلك ف آية أُخرى فقال ف‬
‫جرَةَ‬
‫صفتها إنا شجرة ترج ف أَصل الحيم طَ ْلعُها كأَنه رؤوس الشياطي وقال تعال والشّ َ‬
‫الَلْعونةَ ف القرآن الَزهري فافتت بذكر هذه الشجرة جاعات من مُشْركي مكة فقال أَبو جهل‬
‫ما نعرف الزّقّومَ إلّ أَكل التمر بالزبد فقال لاريته زَ ّقمِينا وقال رجل آخر من الشركي كيف‬
‫يكون ف النار شجر والنار تأكل الشجر ؟ فأَنزل ال تعال وما جعلنا الرؤيا الت أَرَيْناك إلّ فتنة‬
‫للناس والشجرةَ اللعونةَ ف القرآن أَي وما جعلنا هذه الشجرة إِلّ فينة للكفار وكان أَبو جهل‬
‫ينكر أَن يكون الزّقّومُ من كلم العرب ولا نزلت إِن شجرة الزّقّوم طعامُ الَثِيمِ قال يا معشر‬
‫قريش هل َتدْرُونَ ما شجرةُ الزّقّومِ الت يوفكم با ممد ؟ قالوا هي العَجْوةُ فأَنزل ال تعال‬
‫إنّها شجرة َتخْ ُرجُ ف أَصل الَحِيم َط ْلعُها كأَنه رؤوس الشياطي قال وللشياطي فيها ثلثة‬
‫شبِه طَ ْلعُها ف قبحه رؤوس الشياطي لَنا موصوفة بالقُ ْبحِ وإن كانت غي‬
‫أَوجه أَحدها أَن يُ ْ‬
‫مشاهَدة فيقال كأَنه رأْس شيطان إذا كان قبيحا الثان أَن الشيطان ضرب من اليات قبيح‬
‫الوجه وهو ذو العُرْفِ الثالث أَنه نبت قبيح يسمى رؤوس الشياطي قال أَبو حنيفة أَخبن‬
‫أَعراب من أزْدِ السّراة قال الزّقّومُ شجرة غباء صغية الورق ُم َدوّرَتُها ل شوك لا ذَفِرَةٌ مُرّة لا‬
‫كَعابر ف سُوقها كثية ولا ورُْيدٌ ضعيف جدّا يْرُسُه النحل وَنوْرَتُها بيضاء ورأس ورقها قبيح‬
‫جدّا والزّقّومُ كل طعام َيقْتل عن ثعلب والزّ ْق َمةُ الطاعون عنه أَيضا وف صفة النار لو أَن َقطْرة‬
‫من الزّقّوم قطرت ف الدنيا الزّقّومُ ما وصف ال ف كتابه فقال إنا شجرة َتخْرج ف أَصل‬
‫الَحيم قال هو َفعّول من الزّ ْقمِ الشديد والشرب الفرط والزّْلقُوم باللم الْ ْلقُوم‬

‫( ‪)12/268‬‬

‫( زكم ) الزّكْمةُ والزّكامُ الَرض‬
‫( * قوله « الرض » يعن الداء العروف فهو يقال له الزكام والرض ) وقد زُكِم و َز َكمَه ال‬
‫زَكْما وزَ َكمَ بنطفته رمى با الوهري الزّكا ُم معروف و ُز ِكمَ الرجل وأَزْ َك َمهُ ال فهو مَزْكُومٌ بن‬
‫على ُز ِكمَ أَبو زيد رجل مَزْكوم وقد أَ ْز َكمَه ال وكذلك قال الَصمعي قال ول يقال أَنت أَ ْز َكمُ‬
‫منه وكذلك كل ما جاء على ُفعِلَ فهو َمفْعُول ل يقال ما أَزْها َك وما أَزْ َك َمكَ والزّكا ُم مأْخوذ‬
‫من الزّكْم والزّكْب وهو اللْء يقال زُكِم فلن ومُلئَ بعن واحد والزّ ْك َمةُ آخر ولد الرجل‬
‫والرأَة وفلن زُ ْك َمةُ أََبوَيْه إذا كان آخر ولدها والزّكْمةُ بالفتح النسل عن ابن الَعراب وأَنشد‬
‫زَ ْك َمةُ َعمّارٍ بَنُو َعمّار مثلُ الَراقِيص على حِمار وأَنشده يعقوب ُز ْك َمةُ َعمّارٍ وهو أَ َلمُ زُكْمة ف‬
‫الَرض أَي أَ َلمُ شيء لفَ َظهُ شيء كزُ ْكَبةٍ وقال يعقوب هو أَ َلمُ ُز ْك َمةٍ َكزُكَْبةٍ ابن الَعراب يقال‬
‫زَ َكمَتْ به ُأمّه إذا ولدته سَرْحا وقِ ْرَبةٌ مَزْكومة ملوءَة‬

‫( ‪)12/269‬‬
‫( زل ) الزَّلمُ والزَّلمُ ال ِقدْح ل ريش عليه والمع أَزْلم الوهري الزَّلمُ بالتحريك ال ِق ْدحُ قال‬
‫الشاعر بات يُقاسِيها غُلمٌ كالزَّلمْ ليس بِراعي إبلٍ ول غََنمْ قال وكذلك الزَّلمُ بضم الزاي‬
‫والمع الَزْلمُ وهي السهام الت كان أَهل الاهلية يستقسمون با وزَّلمَ ال ِق ْدحَ سوّاه وليّنه‬
‫جمِراتٍ وَقِي َعةٍ كأَرْحاءِ‬
‫لصَى عن مُ ْ‬
‫وزَّلمَ الرّحَى أَدارها وأَخذ من حروفها قال ذو الرمة َتفُضّ ا َ‬
‫رَ ْقدٍ زَّل َمتْها الَناقِرُ‬
‫( * قوله « ممرات وقيعة » هذا هو الصواب ف اللفظ والضبط وما تقدم ف مادة رقد‬
‫تريف )‬
‫شبه خُفّ البعي بالرّحَى أَي قد أَخذت الَناقِ ُر والعاوِلُ من حروفها وسوّتْها وزَّلمْتُ الجر أَي‬
‫قطعته وأَصلحته للرّحَى قال وهذا أَصل قولم هو العبدُ زُْل َمةً وقيل كل ما ُح ِذقَ وأُخذ من‬
‫حروفه فقد ُزلّم ويقال ِق ْدحٌ مُزَّلمٌ و ِق ْدحٌ زَلِيمٌ إذا طُرّ وأّجِيدَ َقدّه وصنعته وعَصا مُزَّل َم ٌة وما‬
‫أَحسن ما َزّلمَ سهمه وف التنيل العزيز وأَن تَسَْتقْسِموا بالَزلمِ ذلكم فسق قال الَزهري رحه‬
‫ال الستقسام مذكور ف موضعه والَزْلمُ كانت لقريش ف الاهلية مكتوب عليها أَمر وني‬
‫وا ْفعَلْ ول َتفْعَلْ قد ُزّلمَتْ و ُسوّيَتْ ووضعتْ ف الكعبة يقوم با َسدََنةُ البيت فإذا أَراد رجل‬
‫سفرا أَو نكاحا أَتى السا ِدنَ فقال أَخْرِج ل َزلَما فيخرجه وينظر إليه فإذا خرج ِق ْدحُ الَمر‬
‫مضى على ما عزم عليه وإن خرج ِق ْدحُ النهي قعد عما أَراده وربا كان مع الرجل َزلَمانِ‬
‫لطَيَْئةُ يدح أَبا موسى الَشعري ل‬
‫وضعهما ف قِرابِه فإِذا أَراد الستقسام أَخرج أَحدها قال ا ُ‬
‫سمٍ بأَزْلمِ وقال طَرَ َفةُ أَ َخذَ الَزْلمَ ُمقْتَسِما‬
‫يَزْجُرِ الطي إن مَ ّرتْ به سُنُحا ول ُيفِيضُ علي قِ ْ‬

‫فأتى َأغْواها زََل َم ْه ويقال مرّ بنا فلن َيزْلِم َزلَمانا‬
‫( * قوله « يزل زلانا » أي يسرع )‬
‫حذِم َحذَمانا وقال ابن السكيت ف قوله‬
‫ويَ ْ‬
‫كأنّها ‪ ...‬رَبابِيحُ تَنْزُو أَو فُرارٌ مُزَّلمُ‬
‫قال الربابيح القُرود العظام واحدها رُبّاح وا ُلزَّلمُ القصي الذنب ابن سيده والُ َزّلمُ من الرجال‬
‫القصي الفيف الظريف شبه بال ِق ْدحِ الصغي وفرس مُزَّلمٌ مُقَْتدِرُ الَلْق ويقال للرجل إذا كان‬
‫خفيف اليئة وللمرأة الت ليست بطويلة رجل مُزَّلمٌ وامرأَة مُزَّلمَة مثل مُقذّذَةٍ وزَّلمَ غِذاءه‬
‫أَساءه فصغُر جِرمه لذلك وقالوا هو العبد زُلْما عن اللحيان وزُْل َمةً وزَُل َمةً وزَْل َمةً وزََل َمةً أَي َقدّه‬
‫َقدّ العَبد و َحذْوُهُ حَذوُهُ وقيل معناه كأَنه يشبه العبد حت كأنه هو عن اللحيان قال يقال ذلك‬
‫ف النكرة وكذلك ف الَمة وف الصحاح أَي ُقدّ َقدّ العبد يقال هذا العبد ُزلْما يا فت أَي َقدّا‬
‫و َحذْوا وقيل معن كل ذلك َحقّا وعطاء مُزَلّم قليل وزَّلمْتُ عطاءه قللته والُزَلّم الرجل القصي‬
‫ابن الَعراب الُزَّلمُ والُزَّنمُ الصغي الُّثةِ والُزَّلمُ السيّء الغذاء والزَّل َمةُ هََنةٌ معلقة ف حلق الشاة‬
‫فإذا كانت ف الُذن فهي َزَنمَةٌ وقد َزّنمْتُها وأَنشد بات يُقاسِيها غُلمٌ كالزَّلمْ وقال الليث‬
‫الزَّلمَة تكون لل ِمعْزى ف حلوقها متعلقة كالقُرْط ولا زَلَمتان وإذا كانت ف الُذن فهي زََن َمةٌ‬
‫بالنون والنعت أَ ْزَلمُ وأَزَْنمُ والُنثى َزلْماء وزَناء والُزَّنمُ القطوع طرف الُذن وال َزّلمُ والُزَنّم من‬
‫البل الذي تقطع أُذنه وتترك له زََل َمةٌ أَو زََن َمةٌ قال أَبو عبيد وإنا يفعل ذلك بالكِرامِ منها وشاة‬
‫زَلْماء مثل زَنْماء والذكر أَزَْلمُ ابن شيل ازْدَلَم فلن رأْس فلن أَي قطعه وزَلَم ال أَنفه وأَزْلمُ‬
‫البقر قوائمها قيل لا أَزْلمٌ للطافتها شبهت بأَزْلمِ القِداح والزَّلمُ والزَّلمُ الظّ ْلفُ الَخية عن‬
‫كراع والمع أَزْلمٌ وخص بعضهم به أَظلف البقر والزَّلمُ ال ّزمَعُ الذي خلف الَظلف والمع‬
‫أَزْلم قال تَزِلّ على الَرض أَزْلمُهُ كما زَلّتِ ال َق َدمُ الزِ َحهْ الزِ َحةُ الكثيةُ لم الَ ْخمَص شبهها‬
‫بأَزْلمِ القِداحِ واحدها زََلمٌ وهو ال ِقدْح الَبْرِيّ وقال الَخْفش واحد الَزْلمِ ُزلَم وزَلَم وف‬
‫حديث الجرة قال سُراقَة فأَخرجت زُلَما وف رواية الَزْل َم وهي القِداح الت كانت ف الاهلية‬
‫كان الرجل منهم يضعها ف وعاء له فإذا أَراد سفرا أَو رَواحا أَو أَمرا مُ ِهمّا أَدخل يده فأَخرج‬
‫ل َذعُ‬
‫منها زُلَما فإن خرج الَمرُ مضى لشأْنه وإن خرج النهي كَفّ عنه ول يفعله والَزَْلمُ ا َ‬
‫الدهر وقيل الدهر الشديد وقيل الشديد الرّ وقيل هو التعلق به البَليا والَنايا وقال يعقوب سي‬
‫بذلك لَن النايا مَنُوطة به تابعة له قال الَخطل يا ِبشْرُ لو ل أ ُكنْ منكم بَنلةٍ أَْلقَى عليّ َيدَْيهِ‬
‫لذَعُ فمن قالا بالنون فمعناه أَن النايا منوطة به أخذها من َزَن َمةِ‬
‫لذَعُ وهو ا َلزَْنمُ ا َ‬
‫الَزَْلمُ ا َ‬
‫الشاة ومن قال الَزْلَم أَراد خفتها قال ابن بري وقال عباس بن مرْداسٍ إن أَرَى لكَ َأكْلً ل‬
‫لذَع قال وقيل البيت لالك بن ربيعة العامِرِيّ يقوله لَب‬
‫يَقومُ به من الَكولة إلّ الَ ْزَلمُ ا َ‬
‫لذَعِ ال َوعِ ُل ويقال للوعِلِ‬
‫خُباشة عامر بن كعب بن عبد ال بن أُبَيّ بن كِلب وأَصل الَزَْلمِ ا َ‬

‫صمُ وقد ذكر أَن الوُعول والظّباء ل‬
‫مُزَلّم وقال لو كان حَيّ ناجِيا لََنجَا من بومه الُ َزّلمُ ا َل ْع َ‬
‫يسقط لا سنّ فهي ُجذْعان أَبدا وإنا يريدون أَن الدهر على حال واحدة وقالوا َأوْدَى به الَ ْزَلمُ‬
‫لذَعُ أي أَهلكه الدهر يقال ذلك لا ولّى وفات ويُئِسَ منه ويقال ل آتيه‬
‫ل َذعُ والَزَْنمُ ا َ‬
‫اَ‬
‫لذَعَ أَي ل آتيه أَبدا ومعناه أَن الدهر باقٍ على حاله ل يتغي على طول إناه فهو أَبدا‬
‫الَزَْلمَ ا َ‬
‫سنّ والزّلْماء ا ُل ْروِيّةُ وقيل أُنثى الصّقور كلها عن كراع وزََلمَ الناء مله هذه عن‬
‫َجذَعٌ ل ُي ِ‬
‫أَب حنيفة وزََلمْتُ الوض فهو مَزْلومٌ إذا ملته وقال حابية كالّثغَبِ الَزْلوم أَبو عمرو الَزْلمُ‬
‫حتَرِزْه الَخاوِفُ‬
‫الوِبارُ واحدها زََلمٌ وقال قُحَ ْيفٌ يبيتُ مع الَزْلمِ ف رأْس حالقٍ ويَرْتادُ ما ل تَ ْ‬
‫وف حديث سَطِيحٍ أَم فاد فازَْلمّ به َش ْأوُ العََننْ قال ابن الَثي فازَْلمّ أَي ذهب مسرعا والَصل‬
‫فيه ازْ َلمّ فحذف المزة تفيا وقيل أَصلها ازْلمّ كأشْهابّ فحذف الَلف تفيا وقيل أزَلمّ قبض‬
‫والعََننُ الوت أي عرض له الوت فقبضه وزُلَيْم وزَ ّلمٌ إسان وازْ َلمّ القومُ ازِْلئْماما ارتلوا قال‬
‫العجاج واحتملوا الُمور فازْ َلمّوا والُزْلَِئمّ الذاهب الاضي وقيل هوالرتفع ف سي أَو غيه قال‬
‫كَُثيّر َتأَرّض أَخْفافُ الُنا َخةِ منهم مكان ال قد ُب ّع َدتْ فازْلَمّت أَي ذهبت فمضت وقيل ارتفعت‬
‫ف سيها ويقال للرجل إذا نض فانتصب قد ازْ َلمّ وازْ َلمّ النهار إذا ارتفع وزْ َلمّت الضّحى‬
‫انبسطت الوهري ازْ َلمّ القومُ إزْلِئماما أَي ولّوا سِراعا وازْ َلمّ الشيءُ انتصب وازْ َلمّ النهار إذا‬
‫ارتفع ضَحاؤه وقيل ف َش ْأوِ العََننِ إنه اعتراض الوت على الَ ْلقِ‬

‫( ‪)12/269‬‬
‫( زلقم ) الزّْلقُوم اللقوم ف بعض اللغات والزّلقوم خُرْطوم الكلب والسبع وزَْل َقمَ الّل ْق َمةَ بلعها‬
‫الَصمعي ِم َقمّةُ الشاة ومنهم من يقول مَ َقمّة وهي من الكلب الزّْلقُوم قال ابن الَعراب زُْلقُوم‬
‫الفيل خُرْطومه ابن بري الزّْلقَمةُ التساع ومنه سي البحر ُزْلقُما وقُلْزُما عن ابن خالوَْيهِ‬

‫( ‪)12/272‬‬
‫( زلم ) الُزْلَ ِهمّ السريع وقال ابن الَنباري ا ُلزْلَ ِهمّ الفيف وأَنشد من الُ ْزلَ ِهمّي الذين كأَنّ ُهمْ‬
‫إذا احَْتضَرَ القومُ الِوانَ على وِتْرِ‬

‫( ‪)12/272‬‬

‫( زمم ) َزمّ الشيءَ يَ ُزمّه َزمّا فانْ َزمّ شده والزّمامُ ما ُزمّ به والمع أَ ِزمّةٌ والزّمامُ البل الذي يعل‬
‫ف الُبرَةِ والشبة وقد زمّ البعي بالزّمام الليث ال ّزمّ فعل من الزّمام تقول َز َممْتُ الناقة أَ ُزمّها َزمّا‬
‫ابن السكيت ال ّز ّم مصدر َز َممْتُ البعي إذا ع ّلقْت عليه الزّمام الوهري الزّمام اليط الذي‬
‫يشد ف الُبرَةِ أَو ف الِشاشِ ث يشد ف طرفه ا ِل ْقوَد وقد يسمى الِقوَد زِماما وزِمام النعل ما‬
‫يشد به الشّسْع تقول َز َممْتُ النعل و َز َممْتُ البعي خَ َطمْته وف الديث ل زِمام ول خِزام ف‬
‫السلم أَراد ما كان عُبّادُ بن إسرائيل يفعلونه من زمّ الُنوف وهو أَن يُخْرَق الَنفُ ويعل فيه‬
‫زِمام كزِمام الناقة ليُقاد به وقول الشاعر يا َعجَبا وقد رأَيتُ عَجَبا حِمارَ قَبّانٍ َيسُوق أَرْنبا‬
‫خا ِطمَها زََأمّها أَن َتذْهبا فقلت أَ ْردِفْن فقال مَرْحَبا أَراد زامّها فحرك المزة ضرورة لجتماع‬
‫الساكني كما جاء ف الشعر اسْوأَ ّدتْ و ُز ّممَ الِمال شدد للكثرة وقول ُأمّ خَلَفٍ الَ ْث َعمِيّة‬
‫فليتَ سِماكِيّا يَحارُ رَبابُه يُقادُ إل أَهل ال َغضَى بزِمامِ إنا أَرادت مِ ْلكَ الرّيحِ السحابَ وصرفها‬
‫إياه ابن جحوش حت كأنّ الريح تلك هذا السحاب فتصرفه بزمامٍ منها ولو أَسقطتْ قولا‬
‫بزِمام لنقص دعاؤها لَنا إذا ل ت ُكفّه‬
‫( * كذا بياض بالصل ) أَمكنه أَن ينصرف إل غي ِتلْقاء أَهل الغَضى فتذهب شرقا وغربا‬
‫وغيها من الهات وليس هنالك زِمامٌ البَّتةَ إلّ ضربَ الزّمام مَثَلً لِ ْلكِ الريح إياه فهو مستعار‬
‫سمٌ والريح غي مسّم و َزمّ البعي بأَنفه َزمّا إذا رفع رأْسه من أََلمٍ يده و َزمّ‬
‫إذ الزّمام العروف م ّ‬
‫برأْسه َزمّا رفعه والذئب يأْخذ السّخْلةَ فيحملها ويذهب با زامّا أَي رافعا با رأْسه وف‬
‫الصحاح فذهب با زامّا رأْسه أَي رافعا يقال َزمّها الذئب وازْ َدمّها بعن ويقال قد ازْ َدمّ سخلة‬
‫فذهب با ويقال ا ْز َدمّ الشيءَ إليه إذا مدّه إليه أَبوعبيد ال ّزمّ فعل من التقدم وقد َزمّ يَ ِزمّ إذا‬
‫تقدم وقيل إذا تقدم ف السي وأَنشد أَن ا ْخضَرّ أَو َأنْ َزمّ بالَنف بازُِلهْ‬
‫( * قوله « أن اخضر » صدره كما ف الساس خدب الشوئ ل يعد ف ال ملف )‬
‫و َزمّ الرجلُ بأَنفه إذا َشمَخ وتكب فهو زامّ و َزمّ وزامّ وا ْز َدمّ كله إذا تكب وقوم ُزمّمٌ أَي ُشمّخٌ‬
‫بأُنوفهم من الكب قال العجاج إذ َبذَخَتْ أَرْكانُ عِزّ َف ْد َغمِ ذي ُشرُفاتٍ َدوْسَرِيّ مِرْ َجمِ َشدّا َخةٍ‬
‫َت ْق َدحُ هام ال ّز ّممِ وف شعر َيقْرَعُ بالباء وف الديث أَنه تل القرآن على عبد ال بن أُبَيّ وهو زامّ‬
‫ل يتكلم أَي رافع رأْسه ل ُيقْبِلُ عليه وال ّزمّ الكب وقال الرب ف تفسيه رجل زامّ أَي َفزِعٌ‬
‫و َزمّ بأَنفه يَ ِزمّ َزمّا تقدم وزَمّت القربةُ زُموما امتلَت وقالوا ل والذي وجهي َز َممَ بيِتهِ ما كان‬
‫كذا وكذا أي قُبالتَه وتُجاهَه قال ابن سيده أَراه ل يستعمل إل ظرفا وَأمْرُ بن فلن َز َممٌ أَي‬
‫صدَرٌ أَي‬
‫صدٌ كما يقال َأ َممٌ وأَمر َز َممٌ وَأ َممٌ و َ‬
‫هيّن ل ياوز ال َقدْرَ عن اللحيان وقيل أَي َق ْ‬
‫مقارب وداري من داره َز َممٌ أَي قريب وال ّزمّامُ مشدّد العُشَبُ الرتفع عن اللّعاع وإ ْزمِيم ليلة‬
‫من ليال الِحاقِ وإ ْزمِيمٌ من أَساء اللل حكي عن ثعلب التهذيب وال ْزمِيمُ اللل إذا دَقّ ف‬
‫لرْقاء لهيةً كأنا آلُها ف‬
‫آخر الشهر واسَْتقْوس قال وقال ذو ال ّرمّةِ أَو غيه قد أَ ْقطَعُ الَ ْرقَ با َ‬

‫ضمْرِها وإزْميم موضع‬
‫خصَ من الل باللل ف آخر الشهر ل ُ‬
‫اللِ إ ْزمِيمُ شبّه شخصها فيما شَ َ‬
‫صمُوت ل يستعملون اللسان ول الشّفة ف كلمهم‬
‫وال ّزمْ َزمَةُ تَرا ُطنُ العُلوج عند الَكل وهم ُ‬
‫لكنه صوت تديره ف خيَاشيمها وحلوقها فَيفْهم بعضُها عن بعض وال ّزمْ َزمَة من الصدر إذا ل‬
‫ُي ْفصِح و َزمْ َزمَ العِلْجُ إذا تكلف الكلم عند الَكل وهو مطبق فمه قال الوهري ال ّزمْ َز َمةُ كلم‬
‫الجوس عند أكلهم وف حديث عمر رضي ال عنه كتب إل أَحد ُعمّالِهِ ف أمر الجوس وانْ َههُم‬
‫عن الزمْ َزمَة قال هو كلم يقولونه عند أَكلهم بصوت خفيّ وف حديث قَباث بن أَشَْيمَ والذي‬
‫بعثك بالق ما ترك به لسان ول تَ َزمْ َزمَتْ به َشفَتايَ ال ّزمْزَ َمةُ صوت خفي ل يكاد يُفهم ومن‬
‫أَمثالم حول الصّلّيان ال ّزمْزَ َمةُ والصّلّيانُ من أَفضل الَرْعى يضرب مثلً للرجل يَحُوم حول‬
‫الشيء ول يُظهر مَرامَه وأَصل ال ّزمْزَمة صوت الَجوسيّ وقد حَجا يقال َزمْ َزمَ و َزهْ َزمَ والعن ف‬
‫للَب لطلب ما يؤكل ويتمتع به و َزمْ َزمَ إذا حفظ الشيء‬
‫الثل أَن ما تسمع من الَصوات وا َ‬
‫صمِ َهدّا ك َهدّ ال ّر ْعدِ ذي الزّما ِزمِ‬
‫وال ّر ْعدُ يُ َزمْ ِزمُ ث يُ َه ْد ِهدُ قال الراجز يَ ِهدّ بي السّحْرِ والغَل ِ‬
‫وال ّزمْ َزمَ ُة صوت الرعد ابن سيده و َزمْزَ َمةُ الرعد تتاُب ُع صوته وقيل هو أَحسنه صوتا وأَثْبَُتهُ مطرا‬
‫قال أَبو حنيفة ال ّزمْ َزمَةُ من الرعد ما ل َيعْلُ وُي ْفصِح وسحاب زمزام وال ّزمْ َزمَةُ الصوت البعيد‬
‫تسمع له َدوِيّا والعصفور يَ ِزمّ بصوت له ضعيف والعظام من الزنابي يفع ْلنَ ذلك أَبو عبيد‬
‫خرٍ الذل‬
‫وفرس مُزَمْ ِزمٌ ف صوته إذا كان ُيطَ ّربُ فيه وزَما ِزمُ النار أَصوات لبها قال أَبو صَ ْ‬
‫زَما ِزمُ َفوّار مِن النار شاصِب والعرب تكي عَزيف الن بالليل ف الفَلَواتِ بزيزِي قال رؤبة‬
‫تسمع للجن به زيزيا و َزمْ َزمَ الَسد صوّت وتَ َزمْ َزمَتِ البل َهدَ َرتْ وال ّزمْزِمة بالكسر الماعة‬
‫صمَة‬
‫ص ْم ِ‬
‫من الناس وقيل هي المسون ونوها من الناس والبل وقيل هي الماعة ما كانت كال ّ‬
‫وليس أحد الرفي بدلً من صاحبه لَن الَصمعي قد أَثبتهما جيعا ول يعل لَحدها مَزِّيةً على‬
‫صاحبه والمع ِزمْ ِزمٌ قال إذا تَدان ِزمْ ِزمٌ ل ِزمْ ِزمِ من كل جيش عَِتدٍ عَ َرمْ َرمِ وحارَ مَوّارُ العَجاج‬
‫شمِ وف الصحاح إذا تَدان زِم ِزمٌ من ِزمْ ِزمِ قال ابن بري هو‬
‫ش ْم َ‬
‫الَقَْتمِ نضرب رأْس ا َلبْلَجِ الغَ َ‬
‫حتْ ُهمْ من‬
‫حمِ وقال سيف بن ذي َيزَنَ قد صَبّ َ‬
‫لَب ممد الفَ ْقعَسي وفيه من وَبِراتٍ هَبِراتِ ا َللْ ُ‬
‫فارِسٍ ُعصَبٌ هِرِْبذُها مُعْ َلمٌ و ِزمْ ِزمُها والزّمزِمةُ القطعة من السباع أَو الن وال ّزمْ ِزمُ وال ّزمْزيُ‬
‫الماعة وال ّزمْزيُ الماعة من البل إذا ل يكن فيها صِغار قال ُنصَيْبٌ َيعُلّ َبنِيها الَحْض من‬
‫جرِْث ُم ويقال مائة من البل ُزمْزُومٌ مثل الُرْجُور وقال الشاعر‬
‫بَكَرَاتا ول ُيحَْتلَبْ ِزمْزيها الُتَ َ‬
‫ُزمْزُومُها ِجلّتها الكِبا ُر وماء َزمْ َزمٌ وزُما ِزمٌ كثي وزَمْ َزمُ بالفتح بئر بكة ابن الَعراب هي َزمْ َزمُ‬
‫وزَ ّممُ و ُزمَ ِز ٌم وهي الشّباعةُ وهَ ْز َمةُ الَ َلكِ و َر ْكضَة جبيل لبئر َزمْ َزمَ الت عند الكعبة قال ابن‬
‫بري ل َزمْزَم اثنا عشر‬
‫( * قوله « لزمزم اثنا عشر إل » هكذا بالصل وبامشه تاهه ما نصه كذا رأيت اه وذلك‬
‫ضةُ جبيل هَ ْزمَةُ‬
‫لن العدود أحد عشر ) اسا َزمْ َزمُ مَكْتُومَةُ َمضْنُوَنةُ شُبا َعةُ سُقْيا الرّواءُ َر ْك َ‬

‫جبيل شِفاء ُس ْقمٍ طَعامُ ُط ْعمٍ حَفية عبد الطلب ويقال ماء َزمْ َزمٌ وزَمْزامٌ وزُوا ِزمٌ وزُوَ ِزمٌ إِذا‬
‫كان بي ا ِللْحِ وال َعذْبِ و َزمْ َزمٌ و ُزوَ ِزمٌ عن ابن خالوَْيهِ و َزمْزامٌ عن القزّاز وزاد وزُما ِزمٌ قال وقال‬
‫ابن خالويه ال ّزمْزامُ العيكث‬
‫( * قوله « العيكث » كذا هو بالصل ) الرعّادُ وأَنشد سَقى َأثْلةً بالفِ ْرقِ فِ ْرقِ حََبوَْن ٍن من‬
‫صدُوقُ و َزمْ َز ٌم وعَيْطَلٌ اسان لناقة وقد تقدم ف اللم وأَنشد ابن بري‬
‫الصيف َزمْزامُ العَشِيّ َ‬
‫سمّى َزمْزما وعَيْطل و ُزمّ بالضم موضع قال َأ ْوسُ بن‬
‫لشاعر باتَتْ تباري َشعْشَعاتٍ ذُبّل فهي تُ َ‬
‫حَجَرٍ كَأنّ جيا َد ُهنّ ب َر ْعنِ ُزمّ جَرادٌ قد أَطاعَ له الوَراقُ وقال الَعشى ونَظْ َرةَ عيٍ على ِغرّةٍ ملّ‬
‫الَليطِ بصَحْراء ُز ّم يقول ما كان هواها إِل عقوبة قال ابن بري من قال ونظرةَ بالنصب فلَنه‬
‫معطوف على منصوب ف بيت قبله وهو وما كان ذلك إِلّ الصّبا وإِلّ عِقاب امْرِئٍ قد أَِثمْ قال‬
‫ومن خفض النظرة وهي رواية الَصمعي فعلى معن ُربّ نظرةٍ ويقال ُزمّ بئر بفائر سعد بن‬
‫مالك وأَنشد بيت أَوس بن َحجَرٍ التهذيب ف النوادر َكمْهَلْتُ الال َكمْهَ َلةً وحَبْكَرُْتهُ حَبْكَرةً‬
‫حبْتُه حَ ْبحََبةً وزَمْ َزمْتُه َزمْ َزمَ ًة وصَ ْرصَرْته وكَ ْركَرْتُه إِذا جعه ورددت أَطراف‬
‫ودَبْكَلْتُه دَبْكلةً وحَبْ َ‬
‫ما انتشر منه وكذلك كَبْكَبْته‬

‫( ‪)12/272‬‬
‫( زن ) زََنمَتا الُذن هنتان تليان الشحمة وتقابلن الوَتَ َرةَ وزََنمَتا القُوقِ وزُنْمتاه‬
‫( * قوله « وزنتا الفوق وزنتاه » كذا هو مضبوط ف الصل بضم الزاي وسكون النون ف‬
‫الثان ومقتضى القاموس فتح الزاي )‬
‫والَول أَفصح أَعله وحرفاه الزَّنمَتان َزَنمَتا الفُوق وها شَرَجا الفُوق وها ما أَشرف من حرفيه‬
‫والُزَّنمُ وا ُلزَّلمُ الذي تقطع أُذنه ويترك له زََن َم ٌة ويقال الُزَلّم والُزَّنمُ الكري والُزَّنمُ من الِبل‬
‫س َمةِ اسم‬
‫القطوع طرف الُذن قال أَبو عبيد وإِنا يفعل ذلك بالكرام منها والتّزْنيمُ اسم تلك ال ّ‬
‫شقّ من الُذن شيء ث يترك معلّقا‬
‫كالتّنْبيت الَحر من السّمات ف قطع اللد ال ّرعْلة وهو أَن ُي َ‬
‫ومنها الزّنَمةُ وهو أَن َتبِي تلك القطعة من الُذن وا ُلفْضاة مثلها الوهري الزَّن َمةُ شيء يقطع‬
‫من أُذن البعي فيترك معلقا وإِنا يفعل ذلك بالكِرام من الِبل يقال بعي َزِنمٌ وأَزَْنمُ ومُزَنّم وناقة‬
‫زَِن َمةٌ وزَنْماء ومُزَّنمَةٌ والزَّنمُ لغة ف الزَّلمِ الذي يكون خلف الظّلْفِ وف حديث لقمان الضائنة‬
‫الزِّن َمةُ أَي ذات الزَّن َمةِ وهي الكرية لَن الضأْن ل َزَن َمةَ لا وإِنا يكون ذلك ف العز قال ا ُلعَلّى‬
‫صدْعٌ‬
‫بن َحمّال العبدي وجاءت خُ ْل َعةٌ ُدهْس صَفايا َيصُوعُ ُعنُوقَها أَحْوى زَنِيمُ ُيفَرّقُ بينها َ‬
‫ل ْلعَةُ خيار الال والزّنِيمُ الذي له زََنمَتان ف حلقه وقيل‬
‫رَباع له َظ ْأبٌ كما صَخِبَ الغَريُ وا َ‬
‫الُزَّنمُ صغار الِبل ويقال الُزَّنمُ اسم فحل وقول زهي فَأصْبَحَ يَجرِي فيهمُ من تِلدِ ُكمْ مَغان‬

‫سجّف لَن معن‬
‫شَتّى من إِفالٍ مُزَّنمِ قال ابن سيده هو من باب السّمام الُ ْزعِف والِجال الُ َ‬
‫الماعة والمع سواء فحمل الصفة على المع ورواه أَبو عبيدة من إِفال الُزَّنمِ نسبه إِليه كأَنه‬
‫من إِضافة الشيء إِل نفسه وقوله تعال عُتُلّ بعد ذلك زَنِيمٍ قيل موسوم بالشر لَن قطع الُذن‬
‫وَ ْسمٌ وزََنمَتا الشاة وزُنْمتها‬
‫( * قوله « وزنتها » كذا هو مضبوط ف الصل بضم فسكون ) هنة معلقة ف َحلْقها تت‬
‫ضمْرَةَ‬
‫ضمْرَةُ بن َ‬
‫لِحْيتها وخص بعضهم به العن والنعت أَزَْنمُ والُنْثى َزلْماء وزَنْماءُ قال َ‬
‫النّهْشَليّ يهجو الَسود بن مُنْذر بن ماء السماء أَخا الّنعْمان بن الُ ْنذِرِ تَرَكْتَ بن ماء السماءِ‬
‫وفِعْ َل ُهمْ وأَشْبَهْتَ تَيْسا بالِجازِ مُزَنّما وَلنْ أَ ْذكُرَ الّنعْمانَ إِلّ بصالٍ فِإنّ له عِنْدي ُيدِيّا وأَْنعُما‬
‫شدُ عَنْزا ف الَ َرمِ كأَنّ زََنمَتَيْها تَتْوا قُلَ ْيسِيّة الليث وزَنَمتا‬
‫قال ومن كلم بعض فِتْيانِ العرب يَ ْن ُ‬
‫العن من الُذن والزَّن َمةُ أَيضا اللحمة الَُتدَلَّيةُ ف اللق تسمى ملده‬
‫( * قوله « تسمى ملده » كذا هو ف الصل )‬
‫والزّنِيمُ ولد العَيْهَرَةِ والزّنِيمُ أَيضا الوكيل والزّنْمةُ شجرة ل وَرَقَ لا كأَنا زُنْمةُ الشاة والزّنَمةُ‬
‫نَبْتَة ُسهَيلية تنبت على شكل َزَن َمةِ الُذن لا ورق وهي من شر النبات وقال أَبو حنيفة الزَّن َمةُ‬
‫لذَعُ الدهر العلّق به‬
‫َبقْلة قد ذكرها جاعة من الرواة قال ول أَحفظ لا عنهم صفة والَزَْنمُ ا َ‬
‫البليا وقيل لَن البليا مَنُوطةٌ به متعلقة تابعة له وقيل هو الشديد الرّ وقد تقدم عامة ذلك ف‬
‫ل َذعُ قال رؤبة يصف الدهر أَفْن القُرو َن وهو‬
‫ل َذعُ والَزَْنمُ ا َ‬
‫ترجة زل ويقال َأوْدى به الَ ْزَلمُ ا َ‬
‫باقي زََن َمهْ وأَصل الزَّن َمةِ العلمة والزّنِيمُ ال ّدعِيّ والُزَّنمُ الدّعيّ قال ولكنّ َقوْمي َيقْتنون الُزَنّما‬
‫أَي يستعبدونه قال أَبو منصور قوله ف الُزَّنمِ إِنه ال ّدعِيّ وإِنه صغار الِبل باطل إِنا الُ َزّنمُ من‬
‫الِبل الكري الذي جعل له زَنَمةٌ علمة لكَ َر ِمهِ وأما ال ّدعِيّ فهو الزّنِيمُ وف التنيل العزيز عُتُلّ‬
‫صقُ بالقوم وليس منهم وقيل الزّنِيمُ الذي ُيعْرَفُ‬
‫بعد ذلك زَنيم وقال الفراء الزّنِيمُ ال ّدعِيّ ا ُل ْل َ‬
‫بالشر والّلؤْم كما تعرف الشاة بزََنمَتِها والزَّنمَتانِ العلقتان عند حُلوق ا ِلعْزَى وهو العبد زُنْما‬
‫وزَْن َمةَ وزُْنمَةً وزََن َمةً وزَُن َمةً أَي َقدّه َقدّ العبد وقال اللحيان هو العبد زُْن َمةً وزَْن َمةً وزََن َمةً وزَُن َمةً‬
‫حقُ ف قوم ليس منهم ل يتاج إِليه فكأَنه فيهم زََن َمةٌ ومنه قول‬
‫ستَ ْل َ‬
‫أَي َحقّا والزّنِيمُ والُزَّنمُ الُ ْ‬
‫حَسّان وأَنت َزنِيمٌ نِيطَ ف آ ِل ها ِشمٍ كما نِيطَ خَلْفَ الراكب ال َق َدحُ الفَرْدُ وأَنشد ابن بري‬
‫للخَطِيم التميمي جاهلي َزنِيمٌ تَداعاه الرّجالُ زِيادةً كما زِيدَ ف عَ ْرضِ الَ ِديِ الَكارِعُ وجدت‬
‫لسّان قال وف الكامل للمبد روى أَبو عبيد وغيه أَن‬
‫حاشية صورتا ا َلعْرَفُ أَن هذا البيت َ‬
‫نافِعا سأَل ابن عباس عن قوله تعال عُتُلّ بعد ذلك زَنِيمٍ ما الزّنِيمُ ؟ قال هو ال ّدعِيّ ا ُللْزَقُ أَما‬
‫سعت قول حَسّان بن ثابت َزنِيمٌ تَداعاه الرّجالُ زِيادةً كما زِيدَ ف عَرْضِ الَ ِديِ الَكارِعُ وورد‬
‫ف الديث أَيضا الزّنِي ُم وهو ال ّدعِيّ ف النّسَب وف حديث علي وفاطمة عليهما السلم بِنْتُ‬
‫نَبّ ليس بالزّنِيمِ وزُنَ ْيمٌ وأَزَْنمُ بطنان من بن يَرْبوعٍ الوهري وأَزَْنمُ بطن من بن يَرْبُوعٍ وقال‬

‫سوّ َمةً َت ْدعُو عُبَيْدا وأَزَْنمَا وقال ابن‬
‫حسِبْتُها مُ َ‬
‫ال َعوّامُ بن َشوْ َذبٍ الشّيْبانّ فلو أَنّها ُعصْفُورَةٌ لَ َ‬
‫الَعراب بنو أَزَْنمَ بن عُبَيْد بن َثعْلَبةَ بن يَرْبُوعٍ والِبل ا َلزَْنمِّيةُ منسوبة إِليهم وأَنشد يَتَْب ْعنَ قَيْنَيْ‬
‫سنّ ول ُيثَلّبِ يقول هذه الِبل َترْكَبُ َقيْنَيْ هذا البعي لَنه ُقدّام الِبل‬
‫أَزَْنمِيّ شَرْجَبِ ل ضَرَع ال ّ‬
‫وابن الزّنَ ْيمِ على لفظ التصغي من شعرائهم‬

‫( ‪)12/275‬‬
‫( زنكم ) الزّنْ َك َمةُ الزّ ْك َمةُ‬

‫( ‪)12/277‬‬
‫( زهم ) ال ّزهُومَةُ ريح لم سي منت ولم َز ِهمٌ ذو ُزهُومة الوهري ال ّزهُومةُ بالضم الريح‬
‫النتنة وال ّز َهمُ بالتحريك مصدر قولك َز ِهمَتْ يدي بالكسر من الزّهومةِ فهي َز ِه َمةٌ أَي دَ ِس َمةٌ‬
‫جأَى الَرضُ من َز َهمِ ِهمْ أَراد أَن الَرض ُتنِْتنُ‬
‫وال ّز ِهمُ السمي وف حديث يأْجوج ومأْجوج وَت ْ‬
‫من جَِيفِهِم ووجدت منه ُزهُومةً أَي َتغَيّرا وال ّز ْهمُ الريح النتنة والشحم يسمى ُزهْما إِذا كان‬
‫فيه ُزهُومةٌ مثل شحم الوحْشِ قال الَزهري الزّهومةُ عند العرب كراهة ريح بل نَ ْتنٍ أَو َتغَيّرٍ‬
‫وذلك مثل رائحة لمٍ غَثّ أَو رائحة لم سَبُعٍ أَو سكةٍ سَهِ َكةٍ من َس َمكِ البحار وأَما سك‬
‫ض َمةً و َغ ِذمْتُ ُغذْمةً بعن‬
‫ضمْتُ ُخ ْ‬
‫الَنار فل ُزهُومة لا وف النوادر يقال َز ِهمْتُ ُز ْه َمةٍ و َخ ِ‬
‫صفِيحِ ث ا ْز َهمِيهِ َز ْهمَةً فَرُوحِي قال الَزهري ورواه ابن‬
‫َل ِقمْتُ ُل ْقمَة وقال َت َملّئي من ذلك ال ّ‬
‫السكيت أَل ازْ َحمِيهِ زَ ْح َمةً فَرُوحي عاقبت الاء الاء وال ّز ْه َمةُ بالضم الشحم قال أَبو النجم‬
‫يصف الكلب َيذْ ُكرُ ُز ْهمَ الكَفَل الَشْروحا قال ابن بري أَي يتذكر شحم الكفَلِ عند تَشرِيه‬
‫قال ول يصف كلبا كما ذكر الوهري وإِنا وصف صائدا من بن تيم َلقِيَ وَحْشا وقبله لقَتْ‬
‫َتمِيما سامعا َلمُوحَا صاحبَ أَقْناص با مَشْبوحَا ومن هذا يقال للسمي َز ِه ٌم وخصّ بعضهم به‬
‫شَحْم النعام واليل وال ّز ْهمُ وال ّز َهمُ شحم الوحش من غي أَن يكون فيه ُزهُومة ولكنه اسم له‬
‫سمِ‬
‫س ْم ِ‬
‫جتَرّ من الوحش والوَدَكُ لا اجْتَرّ والدّ َسمُ لا أَنبتت الَرضُ كال ّ‬
‫خاص وقيل ال ّز ْهمُ لا ل يَ ْ‬
‫وغيه و َز ِهمَتْ يدُه َزهَما فهي َز ِه َمةٌ صارت فيها رائحة الشحم وال ّز َهمُ باقي الشحم ف الدابة‬
‫وغيها وال ّز ِهمُ الذي فيه باقي طِ ْرقٍ وقيل هو السمي الكثي الشحم قال زهي القائدُ الَيْلَ‬
‫مَنْكوبا دَوابِرُها منها الشّنُونُ ومنها الزا ِهقُ ال ّز ِهمُ و َز َهمَ العَظمُ وأَ ْز َهمَ َأمَخّ وال ّز ْهمُ الذي يرج‬
‫من الزّباد من تت َذنَبه فيما بي الدّبُر والَبالِ أَبو سعيد يقال بينهما مُزاهةٌ أَي عداوة ومُحا ّكةٌ‬
‫والُزاهَمة القُرْب ابن سيده والُزا َهمَةُ الُقاربةُ والداناة ف السي والبيع والشراء وغي ذلك‬

‫وأَ ْز َهمَ الَربعي أَو المسي أَو غيها من هذه العُقود قرب منها وداناها وقيل داناها وَلمّا‬
‫يَ ْب ُلغْها ابن الَعراب زا َحمَ الَربعي وزا َهمَها وف النوادر َز َهمْتُ فلنا عن كذا وكذا أَي زجرته‬
‫عنه أَبو عمرو جل مُزا ِهمٌ والُزا ِهمَةُ الفُرُوط العَجِلةُ ل يكاد يدنو منه فرس إِذا جُنِبَ إِليه وقد‬
‫ستَ ْرعِفات ب َدبّ عَيْهام مُ َروْدَكِ الَ ْلقِ دِرَفْسٍ‬
‫زا َهمَ مُزا َه َمةً وأَ ْز َهمَ إِزهاما وأَنشد أَبو عمرو مُ ْ‬
‫مِسْعام للسّابِق التّال قليلِ الِزْهام أَي ل يكاد يدنو منه الفرس الجنوب لسرعته قال والُزا ِهمُ‬
‫الذي ليس منك ببعيد ول قريب وقال غَ ْربُ الّنوَى َأمْسى لا مُزاهِما من َب ْعدِ ما كان لا مُل ِزمَا‬
‫فالُزا ِهمُ الُفارق ههنا وأَنشد أَبو عمرو َحمَلَتْ به سَهوا فَزا َهمَ أَْن َفهُ عند النّكاح َفصِيلُها َبضِيقِ‬
‫والُزا َه َمةُ الُداناة مأْخوذ من َشمّ ريه و َزهْمان و ُزهْمان اسم كلب عن الرّياشِيّ ومن أَمثالم ف‬
‫بطن َزهْمان زادُهُ يقال ذلك إِذا اقتسم قوم مالً أَو جَزُورا فأَعطوا رجلً منها حَظّه أَو أَكل‬
‫معهم ث جاء بعد ذلك فقال أَ ْطعِمون أَي قد أَكلت وأَخذتَ حظك وقيل يضرب مثلً للرجل‬
‫ُي ْدعَى إِل الغداء وهو شبعان قال ورجل زُهانّ إِذا كان شبعان وقال ابن َك ْثوَةَ ُيضْ َربُ هذا‬
‫الَثَلُ للرجل يَطْلب الشيء وقد أَخذ نصيبه منه وذلك أَن رجلً نر جَزورا فأَعطى َزهْمانَ‬
‫نصيبا ث إِنه عاد ليأْخذ مع الناس فقال له صاحب الَزُور هذا وزُهام و ُزهْمان موضعان‬

‫( ‪)12/277‬‬
‫صقْرُ ويقال فَ ْرخُ البازي وبه سي الرجل و َز ْه َدمٌ اسم وال ّز ْهدَمانِ‬
‫( زهدم ) ال ّز ْهدَمُ و َز ْه َدمٌ ال ّ‬
‫ز ْه َدمٌ وكَرْ َدمٌ وزَ ْه َدمُ اسم فرس وفارِسُه يقال له فارسُ َز ْهدَم قال ابن بري َز ْهدَم اسم لفرس‬
‫شعْبِ إِذْ يَ ْيسِرُونَن أَل َتعْلَموا أَن ابنُ فارِسِ‬
‫سحَيْم بن وَثِيلٍ وفيه يقول ابنه جابر أَقول لم بال ّ‬
‫لُ‬
‫َز ْه َدمِ ؟ والزّهدمانِ أَخوان من بن عبسٍ قال ابن الكلب ها َز ْه َدمٌ وقيس ابْنا حزن بن َوهْبِ بن‬
‫ُعوَيْر بن رَواحة بن رَبِيعةَ بن مازِنِ بن الَ ِرثِ بن قُ َط ْيعَةَ بن عَبْس بن َبغِيضٍ وها اللذان أَدركا‬
‫حاجِبَ بن زُرارَةَ يوم َجبَ َلةَ لَيأْسِراه فغَلََبهُما عليه مالك ذو الرّقَ ْيَبةِ القُشَيْ ِريّ وفيهما يقول قَ ْيسُ‬
‫بن ُزهَيْرٍ جَزان ال ّز ْهدَمانِ جَزاءَ َس ْوءٍ وكُنْتُ الَرْ يُجْزى بالكَرامَهْ قال أَبو عبيدة ها َز ْه َدمٌ‬
‫وكَرْ َدمٌ قال ابن بري ف ال ّز ْهدَمانِ قال أَبو عبيد ابْنا َج ْزءٍ وقال علي بن حزة ابنا حَزْنٍ و َز ْه َدمٌ‬
‫من أَساء الَسد‬

‫( ‪)12/279‬‬
‫( زهزم ) ال ّزهْ َزمَةُ الصوت مثل ال ّزمْ َز َمةِ قال الَعشى له َزهْ َزمٌ كالغَنّ‬

‫( ‪)12/279‬‬
‫( زوم ) ابن الَعراب زامَ الرجلُ إِذا مات والزّويُ الجتمع من كل شيء‬

‫( ‪)12/279‬‬
‫( زي ) الزيّمةُ القطعة من الِبل أَقلها البعيانِ والثلثةُ وأَكثرها المسةَ عَشَرَ ونوها وتَزَّيمَت‬
‫الِبلُ والدواب تفرقت فصارت زِيَما قال وأَصبحتْ بعا ِشمٍ وَأ ْعشَما َتمَْنعُها الكَثْرَةُ أَن تَ َزيّما‬
‫ولم زَِيمٌ مُتَ َعضّلٌ متفرق ليس بجتمع ف مكان فَي ْبدُنَ قال زهي قد عُولِيَتْ فهي مَرْفُوع‬
‫حمٍ زَِيمْ‬
‫جَوشِنُها على قَواِئ َم عوجٍ لمها زَِيمُ قال ابن بري ومنه قول الشاعر عَرَ ْكرَ َكةٌ ذات لَ ْ‬
‫قال وقال ابن خالويه زَِيمٌ ضيّق وأَنشد للنابغة باتَتْ ثَلثَ ليالٍ ث واحدةً بذي الَجازِ تُراعي‬
‫مَنْزِلً زِيَما وتَزَّيمَ صار ِزيَما وقيل ف قول النابغة منلً زِيَما أَي مَُتفَرّقَ النبات وقيل أَراد تتفرق‬
‫عنه الناس وأَراد بثلث ليالٍ أَيام التّشْريق ث َنفَرَت واحدة إِل ذي الَجازِ قال السياف أَصله ف‬
‫اللحم فاستعاره وف خطبة الجاج هذا أَوانُ الَ ْربِ فاشَْتدّي ِزَيمْ قال هو اسم ناقة أَو فرس‬
‫وهو ياطبها يأْمرها بال َع ْدوِ وحرف النداء مذوف وف َقصِيدِ َكعْبِ بن زهي ُسمْرُ العُجاياتِ‬
‫يَتْ ُر ْكنَ الَصى زِيَما ل َيقِ ِهنّ رؤوسَ الُ ْكمِ تَ ْنعِيلُ الزَّيمُ التفرق يصف شدة وطئها أَنه ُيفَرّقُ‬
‫الَصى وزَِيمُ اسم فرس جابر بن ُحنَ ْينٍ‬
‫( * قوله « ابن حني » هكذا ف الصل والذي ف القاموس ابن حب ) قال وإياها عن الراجز‬
‫شدّ فاشتدّي ِزَيمْ الوهري زَِيمُ اسم فرس ل ينصرف للمعرفة والتأْنيث وزِيَم‬
‫بقوله هذا أَوانُ ال ّ‬
‫متفرقة والزَّيمُ الغارة كأَنه ياطبها ومررت بنازل زَِيمٍ أَي متفرقة وبعي أَزَْيمُ ل يَ ْرغُو والَ ْزَيمُ‬
‫جمُ وهو الذي ل يَ ْرغُو قال شر الذي سعت بعي أَزْ َجمُ‬
‫جبل بالدينة الَحر بعي أَزَْيمُ وأَ ْس َ‬
‫بالزاي واليم قال وليس بي الَزَْيمِ والَزْجَم إِلّ تويل الياء جيما وهي لغة ف تيم معروفة قال‬
‫وأَنشدنا أَبو جعفر ا ُل َذْيمِيّ وكان عالا من كلّ أَزَْيمَ شاِئكٍ أَنْيابه و ُم َقصّفٍ با َلدْرِ كيف َيصُولُ‬
‫ويروى من كل أَزْ َجمَ قال أَبو اليثم والعرب تعل اليم مكان الياء لَن مرجيهما من َشجْرِ‬
‫الفم وشَجْرُ الفم الواء وخرق الفم الذي بي الَنَكَي ابن الَعراب الزّيزيُ صوت الن بالليل‬
‫جنّ با زِيزيا‬
‫س َمعُ لل ِ‬
‫قال وميم زيزي مثل دال زَْيدٍ يري عليها الِعراب قال رؤبة تَ ْ‬

‫( ‪)12/279‬‬
‫( زيغم ) التهذيب يقال للعي العَذْبة عي عَيْهَم وللعي الالة عي زَْي َغمٌ‬

‫( ‪)12/280‬‬
‫( سأم ) سَِئمَ الشيءَ وسَِئمَ منه وسَِئمْتُ منه أَ ْسَأمُ َسأَما و َس ْأمَةً وسَآما وسَآمةً مَلّ ورجل َسؤُومٌ‬
‫سَأمُوا قال ابن الَثي هذا مثل قوله ل َيمَلّ‬
‫سَأمُ حت تَ ْ‬
‫وقد أَ ْسَأمَهُ هو وف الديث إِن ال ل َي ْ‬
‫حت َتمَلّوا وهو الرواية الشهورة والسآمةُ الَلَلُ والضّجَرُ وف حديث أُم زَ ْرعٍ َزوْجي كَلَيْلِ‬
‫تِهامة ل قُرّ ول سَآمة أَي أَنه طَ ْل ٌق معتدِل ف ُخ ُلوّه من أَنواع الَذى والكروه بالر والبد‬
‫ضجَرُ من فََيمَلّ صحبت وف حديث عائشة أَن اليهود دخلوا على النب صلى‬
‫والضّجَر أَي ل َي ْ‬
‫س ْأمُ والذّْأمُ واللعنة قال ابن الَثي‬
‫س ْأمُ عليك فقالت عائشة عليكم ال ّ‬
‫ال عليه وسلم فقالوا ال ّ‬
‫سأَمون دِينكم والشهور فيه ترك المز‬
‫سأْم ومعناه أَنكم َت ْ‬
‫هكذا جاء ف رواية مهموزا من ال ّ‬
‫ويعنون به الوت وهو مذكور ف موضعه وال أَعلم‬

‫( ‪)12/280‬‬
‫سأْ َسمُ شجرة يقال لا الشّيزُ قال أَبو حات هو السّا َسمُ غي مهموز وسنذكره‬
‫( سأسم ) ال ّ‬

‫( ‪)12/280‬‬
‫( ستهم ) الوهري السّتْ ُهمُ الَ ْسَتهُ واليم زائدة‬

‫( ‪)12/280‬‬
‫جمُه سَجْما وسُجُوما وسَجَمانا‬
‫جمُه وَتسْ ُ‬
‫جمَتِ العي الدمع والسحابةُ الاء َتسْ ِ‬
‫( سجم ) سَ َ‬
‫وهو َقطَران الدمع وسَيَلنه قليلً كان أَو كثيا وكذلك السا ِجمُ من الطر والعرب تقول َدمْعٌ‬
‫جمُ الدمع وَأعُْينٌ سُجُومٌ‬
‫جمَه والسّ َ‬
‫جمَه وسَ ّ‬
‫جمَتْه العي َسجْما وقد أَسْ َ‬
‫سا ِجمٌ ودمع مَسْجوم َس َ‬
‫لفْلِ بالضّحى ُسجُومٌ‬
‫سَوا ِجمُ قال القطامي يصف الِبل بكثرة أَلبانا ذَوارِفُ عَيَْنيْها من ا َ‬
‫جمَ الاءُ والدمع فهو‬
‫ش ّربِ وكذلك عي سَجُوم وسحاب سَجُوم واْنسَ َ‬
‫كَتنْضاح الشّنان الُ َ‬
‫سجِيما وتَسْجاما إِذا صَبّتْه قال‬
‫جمَتِ السحابة مطرها تَ ْ‬
‫جمَ أَي انصب وسَ ّ‬
‫جمٌ إِذا اْنسَ َ‬
‫مُنْسَ ِ‬
‫دائما تَسجامها‬
‫( * قوله « دائما تسجامها » قطعة من بيت للبيد وأورده الصاغان بتمامه‬
‫وهو باتت وأسبل واكف من دية ‪ ...‬يروي المائل دائما تسجامها )‬

‫وف شعر أَب بكر‬
‫جمَ‬
‫جمُ ُسجُوما وسِجاما إِذا سال واْنسَ َ‬
‫سُ‬
‫جمَ العيُ والدمعُ الاءَ يَ ْ‬
‫ف َدمْعُ العي َأهْوَنُه سِجامُ سَ َ‬
‫جمَتْ عن ابن الَعراب وأَرض مَسْجومة أَي مطورة‬
‫جمَتِ السحابة دام مطرها كأَث َ‬
‫وأَسْ َ‬
‫جمُ المل الذي ل يَ ْرغُو وبعي أَ ْسجَم ل يرغو‬
‫جمَتْ والَسْ َ‬
‫جمَتِ السماءُ صَبّت مثل أَْث َ‬
‫وأسْ َ‬
‫جمُ شجر له ورق طويل ُمؤَلّلُ الَطرافِ ذو عرض تشبّه به الَعابِلُ قال‬
‫وقد تقدم ف زي والسّ َ‬
‫جمُ هنا‬
‫شءٍ وبِيضٍ نَواحِي ِهنّ كالسّجَم وقيل السّ َ‬
‫حدََلةٍ جَ ْ‬
‫الذل يصف َوعِلً حت أُتِيحَ له رامٍ ِب ُم ْ‬
‫ماء السماء شَبّه الرماح ف بياضها به والسّاجُوم صِبْغٌ وساجوم والسّاجوم موضع قال امرؤ‬
‫صوّرا‬
‫القيس َكسَا مُزِْبدَ السّاجومِ وَشْيا مُ َ‬

‫( ‪)12/280‬‬
‫ح َمةُ سواد كلون الغراب‬
‫ح َمةُ السواد وقال الليث السّ ْ‬
‫حمُ والسّحام والسّ ْ‬
‫( سحم ) السّ َ‬
‫حمَ أَحَْتمَ هو الَسود وف‬
‫حمُ وف حديث اللعنة إِن جاءت به أَسْ َ‬
‫حمِ وكل أَسود أَسْ َ‬
‫الَسْ َ‬
‫حديث أَب ذرّ وعنده امرأَة َسحْماء أَي سوداء وقد سي با النساء ومنه شَرِيكُ بن سَحْماء‬
‫حمُ إِذا كان كذلك وهو ما تبالِغُ به العرب ف صفة الّنصِيّ كما‬
‫صاحب اللعان وَنصِيّ أَسْ َ‬
‫صمْعاء فيبالغون بما والسّحْماء الست للونا وأَنشد ابن الَعراب‬
‫يقولون صِلّيانٌ َج ْعدٌ وبُ ْهمَى َ‬
‫سهُ مُخْلي ث فسرها فقال السّحْماوان ها‬
‫َت ُذبّ بسَحْماوَْينِ ل َتَتفَلّل وحَا الذّئْبِ عن َطفْلٍ مَنا ُ‬
‫صيَتَ ْينِ كأَنه يقول بصِيصِيََتيِ سَحْماوَْي ِن ووحا الذئب صوته‬
‫القَرْنانِ وأَنث على معن الصّي ِ‬
‫وال ّطفْلُ الظب الرّ ْخصُ والَناسِم للِبلِ فاستعاره للظب ومُخْلٍ أَصاب خَلءً والِ ْسحِمانُ الشديد‬
‫الُ ْد َمةِ‬
‫( * قوله « والسحمان الشديد الدمة » كذا هو مضبوط ف الحكم بالكسر ف المزة والاء‬
‫وضبطه شارح القاموس ف الستدركات بضمهما )‬
‫ح َمةُ كَل يشبه السّخْبَرَة أَبيض ينبت ف البِراقِ والِكامِ بنجد وليست بعُشبٍ ول شجر‬
‫والسّ َ‬
‫حمْ وقال أَبو حنيفة‬
‫حمٌ قال وصِلّيانٍ وحَلِيّ وسَ َ‬
‫وهي أَقرب إِل الطّريفة والصّلّيانِ والمع سَ َ‬
‫حمُ ينبت نبت النّصيّ والصّلّيان والعَنْكَثِ إِل أَنه يطول فوقها ف السماء وربا كان طولُ‬
‫السّ َ‬
‫ح َمةُ أَغلَظها أَصلً قال أَل ازْ َحمِيهِ زَ ْح َمةً فَرُوحي وجاوِزِي‬
‫ح َمةِ طولَ الرجل وأَضخم والسّ َ‬
‫السّ َ‬
‫للْفاءِ أَو سَحَمهْ ابن السكيت‬
‫جرٍ ياِبسُ ا َ‬
‫جلُوحِ وقال طَرَفة خَيُرُ ما تَ ْرعَونَ من شَ َ‬
‫حمِ الَ ْ‬
‫ذا السّ َ‬
‫ح ٍم با وصُفارِ‬
‫حمُ والصّفار نبتان وأَنشد للنابغة إِن العُرَْي َمةَ مانِعٌ أَرْماحُنا ما كان من سَ َ‬
‫السّ َ‬
‫ح َمةَ حيّ والُسْحُمانُ ضرب من الشجر قال ول يَزالُ الُسْحُمانُ‬
‫والسّحْماءِ مثله وبنو َس ْ‬
‫حمُ تُ ْلقَى الدّواهِي حوله وَيسْ َلمُ وإِ ْسحِمان والِ ْسحِمان جبل بعينه بكسر المزة والاء‬
‫الَسْ َ‬

‫حكاه سيبويه وزعم أَبو العباس أَنه الُ ْسحُمان بالضم قال ابن سيده وهذا خطأ إِنا الُسْحُمانُ‬
‫ضرب من الشجر وقيل الِسْحِمانُ الَسود‬
‫( * قوله « وقيل السحمان السود إل » هكذا ف الحكم مضبوطا ) وهذا خطأٌ لَن الَسود‬
‫حمَ‬
‫جدّ َليْس فيه وَتِيَةٌ وَتذْبِيبُها عنه بأَسْ َ‬
‫حمُ ف قول زهي نَجاءٌ مُ ِ‬
‫حمُ الوهري الَسْ َ‬
‫إِنا هو الَ ْس َ‬
‫صوّبُ‬
‫حمَ دانٍ مُزُْنهُ مَُت َ‬
‫صوْبُ الَنُوبِ مع الصّبَا بأَسْ َ‬
‫ِمذْوَدِ بقَ ْرنٍ أَسْود وف قول النابغة عَفا آَيهُ َ‬
‫( * قوله « صوب النوب » الذي ف التكملة ريح النوب وقوله « بأسحم » هكذا هو ف‬
‫الوهري وف ديوان زُهي وقال الصاغان صوابه وأسحم بالواو ورفع أسحم عطفا على ريح )‬
‫حمُ ف قول‬
‫هو السحاب وقيل السحاب الَسود ويقال للسحابة السوداء َسحْماء والَسْ َ‬
‫حمَ داجٍ َعوْضُ ل نََتفَرّقُ يقال ال ّدمُ ُت ْغمَسُ فيه اليد‬
‫الَعشى رَضيعَيْ لِبانِ َثدْيِ ُأمّ تَحاَلفَا بأَ ْس َ‬
‫عند التحالف ويقال بالرّ ِحمِ ويقال بسواد َح َلمَة الّثدْيِ ويقال بِزِقّ المر ويقال هو الليل وف‬
‫حمَ وأَرادَ به‬
‫حديث عمر بن الطاب رضي ال عنه قال له رجل ا ْحمِلْن وسُحَيْما هو تصغي أَسْ َ‬
‫ت ماءها ابن‬
‫جمَتْ صَبّ ْ‬
‫حمَتِ السماء وأَْث َ‬
‫الزّقّ لَنه أَسود وأَوهه أَنه اسم رجل ابن الَعراب أَ ْس َ‬
‫حمْ‬
‫حمٌ وأَنشد ل َطرَفَة ف صفة اليل مُ ْنعَلت بالسّ َ‬
‫ح َمةُ الكُتْ َلةُ من الديد وجعها سَ َ‬
‫الَعراب السّ َ‬
‫لدّاد وسُحامٌ موضع وسُحَيمٌ وسُحامٌ من أَساء الكلب قال لبيد‬
‫حمُ مَطا ِرقُ ا َ‬
‫قال والسّ ُ‬
‫خمُ مصدر‬
‫ضرّجَتْ ِب َد ٍم وغُودِرَ ف الَ َكرّ سُحامُها سخم السّ َ‬
‫صدَتْ منها كَسابِ ف ُ‬
‫فََت َق ّ‬
‫( * قوله « السخم مصدر » هكذا هو مضبوط ف الصل بالتحريك وف نسخة الحكم‬
‫ضغِينةُ وا َلوْجِدةُ ف النفس وف الديث اللهمّ اسْلُلْ‬
‫ل ْقدُ وال ّ‬
‫بالفتح ) السّخِي َمةِ والسّخِيمةُ ا ِ‬
‫سَخِي َمةَ قلب وف حديث آخر نعوذ بك من السّخِي َمةِ ومنه حديث الَحْنَفِ تَها َدوْا َت ْذهَبِ‬
‫لقُودُ وهي جع سَخِيمةٍ وف حديث من سَلّ َسخِيمََتهُ على طريق من‬
‫الِ َحنُ والسّخاِئمُ أَي ا ُ‬
‫خمَ بصدره‬
‫سخّم ذو َسخِيمَة وقد سَ ّ‬
‫جوَ ورجل مُ َ‬
‫طُرُق السلمي لعنه ال يعن الغائط والنّ ْ‬
‫شعَرِ والريش والقطن والَزّ ونو ذلك‬
‫خمَ عليه والسّخامُ من ال ّ‬
‫خ َمةُ الغضب وقد َتسَ ّ‬
‫والسّ ْ‬
‫حصَحانِ الَنْجَلِ قُ ْطنٌ سُخامٌ بأَيادي غُزّلِ قال ابن‬
‫لسَن قال يصف الثّ ْلجَ كأَنه بالصّ ْ‬
‫الليّن ا َ‬
‫ل ْندَل بن ا ُلثَنّى الطّهَويّ وصوابه يصف سَرابا لَن قبله واللُ ف كلّ مَرادٍ َهوْجَلِ‬
‫بري الرّ َجزُ َ‬
‫شبه الل بالقطن لبياضه والَنل الواسع ويقال هو من السواد وقيل هو من ريش الطائر ما‬
‫كان لَيّنا تت الريش الَعلى واحدته سُخا َمةٌ بالاء ويقال هذا ثوب سُخامُ ا َلسّ إِذا كان لَّينَ‬
‫الَسّ مثل الَزّ وريش سُخامٌ أَي ليّن الس رقيق وقطن سُخامٌ وليس هو من السواد وقول بشر‬
‫حفِلُ لَونَها سُخامٌ كغِرْبانِ البَرِيرِ ُم َقصّبُ السخامُ كل شيء ليّن‬
‫بن أَب خازم رَأَى دُرّةً بَيْضاءَ يُ ْ‬
‫من صوف أَو قطن أَو غيها وأَراد به شعرها و َخمْر سُخامٌ وسُخامِيّةٌ لينة سَلِسةٌ قال الَعشى‬
‫حسَبُ عَ ْندَما قال الَصمعي ل أَدري إِل أَيّ‬
‫ج َعةٍ سُخامِّيةً َحمْراءَ تُ ْ‬
‫فبِتّ كأَن شا ِربٌ بعد هَ ْ‬
‫شيء ُنسِبَتْ وقال أَحد بن يي هو من النسوب إِل نفسه وحكى ابن الَعراب شرابٌ سُخامٌ‬

‫شعَر الَسودُ والسّخامِيّ من المر الذي يضرب‬
‫وطعام سُخامٌ ليّن مُسَْترْسل وقيل السّخام من ال ّ‬
‫إِل السواد والَول أَعلى قال ابن بري قال علي بن حزة ل يقال للخمر إِلّ سُخامِيّة قال َعوْفُ‬
‫شأُ بالَ ْرءِ صِرْفا عُقارا وقال أَبو عمرو السّخِيمُ الاء الذي‬
‫بن الَرِعِ كأَن اصْطََبحْتُ سُخامِّيةً َتفَ ّ‬
‫ليس بارّ ول بارد وأَنشد لمل بن حارث الُحارِبّ إِن سَخِيمَ الاء لن َيضِيا فاعلم ول الازِر‬
‫خمْتُ بصدر فلن إِذا أَغضبته وسللت‬
‫خمُ الَسود وقد سَ ّ‬
‫خ َمةُ السواد والَسْ َ‬
‫إِلّ البُورا والسّ ْ‬
‫خمَ وجهَه أَي سوّده‬
‫سَخِي َمَتهُ بالقول اللطيف والتّ َرضّي والسّخامُ بالضم سواد ال ِقدْر وقد سَ ّ‬
‫حمُ والسّخَم السواد وروى الَصمعي عن ُمعَْتمِرٍ قال لقيت ِحمْيَرِيّا آخر فقلت ما‬
‫والسّخامُ الفَ ْ‬
‫خمَ الُ وجهه أَي سوّده وروي عن عمر‬
‫معك ؟ قال سُخامٌ قال والسّخامُ الفحم ومنه قيل سَ ّ‬
‫خمْتُ الاء وَأ ْوغَرْتُه إِذا‬
‫سخّم وجهه أَي يسوّد ابن الَعراب سَ ّ‬
‫رضي ال عنه ف شاهد الزّور يُ َ‬
‫سخنته‬

‫( ‪)12/281‬‬
‫خمُ مصدر‬
‫( سخم ) السّ َ‬
‫( * قوله « السخم مصدر » هكذا هو مضبوط ف الصل بالتحريك وف نسخة الحكم‬
‫ضغِينةُ وا َلوْجِدةُ ف النفس وف الديث اللهمّ اسْلُلْ‬
‫ل ْقدُ وال ّ‬
‫بالفتح ) السّخِي َمةِ والسّخِيمةُ ا ِ‬
‫سَخِي َمةَ قلب وف حديث آخر نعوذ بك من السّخِي َمةِ ومنه حديث الَحْنَفِ تَها َدوْا َت ْذهَبِ‬
‫لقُودُ وهي جع سَخِيمةٍ وف حديث من سَلّ َسخِيمََتهُ على طريق من‬
‫الِ َحنُ والسّخاِئمُ أَي ا ُ‬
‫خمَ بصدره‬
‫سخّم ذو َسخِيمَة وقد سَ ّ‬
‫جوَ ورجل مُ َ‬
‫طُرُق السلمي لعنه ال يعن الغائط والنّ ْ‬
‫شعَرِ والريش والقطن والَزّ ونو ذلك‬
‫خمَ عليه والسّخامُ من ال ّ‬
‫خ َمةُ الغضب وقد َتسَ ّ‬
‫والسّ ْ‬
‫حصَحانِ الَنْجَلِ قُ ْطنٌ سُخامٌ بأَيادي غُزّلِ قال ابن‬
‫لسَن قال يصف الثّ ْلجَ كأَنه بالصّ ْ‬
‫الليّن ا َ‬
‫ل ْندَل بن ا ُلثَنّى الطّهَويّ وصوابه يصف سَرابا لَن قبله واللُ ف كلّ مَرادٍ َهوْجَلِ‬
‫بري الرّ َجزُ َ‬
‫شبه الل بالقطن لبياضه والَنل الواسع ويقال هو من السواد وقيل هو من ريش الطائر ما‬
‫كان لَيّنا تت الريش الَعلى واحدته سُخا َمةٌ بالاء ويقال هذا ثوب سُخامُ ا َلسّ إِذا كان لَّينَ‬
‫الَسّ مثل الَزّ وريش سُخامٌ أَي ليّن الس رقيق وقطن سُخامٌ وليس هو من السواد وقول بشر‬
‫حفِلُ لَونَها سُخامٌ كغِرْبانِ البَرِيرِ ُم َقصّبُ السخامُ كل شيء ليّن‬
‫بن أَب خازم رَأَى دُرّةً بَيْضاءَ يُ ْ‬
‫من صوف أَو قطن أَو غيها وأَراد به شعرها و َخمْر سُخامٌ وسُخامِيّةٌ لينة سَلِسةٌ قال الَعشى‬
‫حسَبُ عَ ْندَما قال الَصمعي ل أَدري إِل أَيّ‬
‫ج َعةٍ سُخامِّيةً َحمْراءَ تُ ْ‬
‫فبِتّ كأَن شا ِربٌ بعد هَ ْ‬
‫شيء ُنسِبَتْ وقال أَحد بن يي هو من النسوب إِل نفسه وحكى ابن الَعراب شرابٌ سُخامٌ‬
‫شعَر الَسودُ والسّخامِيّ من المر الذي يضرب‬
‫وطعام سُخامٌ ليّن مُسَْترْسل وقيل السّخام من ال ّ‬

‫إِل السواد والَول أَعلى قال ابن بري قال علي بن حزة ل يقال للخمر إِلّ سُخامِيّة قال َعوْفُ‬
‫شأُ بالَ ْرءِ صِرْفا عُقارا وقال أَبو عمرو السّخِيمُ الاء الذي‬
‫بن الَرِعِ كأَن اصْطََبحْتُ سُخامِّيةً َتفَ ّ‬
‫ليس بارّ ول بارد وأَنشد لمل بن حارث الُحارِبّ إِن سَخِيمَ الاء لن َيضِيا فاعلم ول الازِر‬
‫خمْتُ بصدر فلن إِذا أَغضبته وسللت‬
‫خمُ الَسود وقد سَ ّ‬
‫خ َمةُ السواد والَسْ َ‬
‫إِلّ البُورا والسّ ْ‬
‫خمَ وجهَه أَي سوّده‬
‫سَخِي َمَتهُ بالقول اللطيف والتّ َرضّي والسّخامُ بالضم سواد ال ِقدْر وقد سَ ّ‬
‫حمُ والسّخَم السواد وروى الَصمعي عن ُمعَْتمِرٍ قال لقيت ِحمْيَرِيّا آخر فقلت ما‬
‫والسّخامُ الفَ ْ‬
‫خمَ الُ وجهه أَي سوّده وروي عن عمر‬
‫معك ؟ قال سُخامٌ قال والسّخامُ الفحم ومنه قيل سَ ّ‬
‫خمْتُ الاء وَأ ْوغَرْتُه إِذا‬
‫سخّم وجهه أَي يسوّد ابن الَعراب سَ ّ‬
‫رضي ال عنه ف شاهد الزّور يُ َ‬
‫سخنته‬

‫( ‪)12/282‬‬
‫س َدمُ ا َلمّ وقيل َهمّ مع َن َدمٍ وقيل غيظ مع ُحزْنٍ‬
‫س َدمُ بالتحريك الّن َدمُ والُزْنُ وال ّ‬
‫( سدم ) ال ّ‬
‫وقد َس ِدمَ بالكسر فهو سا ِدمٌ و َسدْمان تقول رأَيته سادِما نادِما ورأَيته َسدْمان َندْمان وقلما يفرد‬
‫س َدمُ من الّن َدمِ ورجل َس ِدمٌ َن ِدمٌ ابن الَنباري ف قولم رجل سادمٌ نا ِدمٌ قال قوم السا ِدمُ معناه‬
‫ال ّ‬
‫التغي العقل من الغَمّ وأَصله من قولم ماء ُس ُدمٌ ومياه ُس ْدمٌ وأَسْدامٌ إِذا كانت متغية قال ذو‬
‫الرمة أَوا ِجنُ أَسْدامٌ وبعضٌ ُمعَوّرٌ وقال قوم السا ِدمُ الزين الذي ل يطيق ذَهابا ول مَجيئا من‬
‫س َدمُ‬
‫س َدمُ الِرْصُ وال ّ‬
‫س ّدمٌ إِذا مُنع عن الضّراب وما له َهمّ ول َس َدمٌ إِلّ ذاك وال ّ‬
‫قولم بعي مُ َ‬
‫س َدمُ‬
‫اللّهَجُ بالشيء وف الديث من كانت الدنيا َهمّه و َسدَ َمهُ جعل ال فقره بي عينيه ال ّ‬
‫س ّدمٌ هائج وقيل هو الذي ُيرْسَلُ ف‬
‫الولوع بالشيء واللّهَجُ به وفحل َس َدمٌ و َس ِدمٌ مَسْدوم ومُ َ‬
‫س ّدمُ ا َلمْنوع من‬
‫سدُومُ والُ َ‬
‫الِبل َفيَ ْهدِرُ بينها فإِذا ضََبعَتْ أُخْ ِرجَ عنها استهجانا لنَسْله وقيل ا َل ْ‬
‫حلَِتهِ فيحال بينه‬
‫س ِدمُ الذي ُي ْرغَبُ عن فِ ْ‬
‫س ّدمُ من فحول الِبل وال ّ‬
‫الضراب بأَيّ وجه كان والُ َ‬
‫وبي أُلّفهِ وُيقَّيدُ إِذا هاج فيعى حوالَي الدار وإِن صال جعل له حِجامٌ ينعه عن فتح فمه ومنه‬
‫ش َق وما تَريُ وقال ابن مقبل وكلّ‬
‫س ِدمِ ا ُلعَنّى تُ َهدّرُ ف ِدمَ ْ‬
‫قول الوليد بن عقبة قَ َطعْتَ ال ّدهْرَ كال ّ‬
‫س ّدمٍ َي ُمدّ ِبذِفْرى ُحرّةٍ وجِرا ِن ويقال للبعي إِذا دَبِرَ ظهره فُأ ْعفِيَ من القَتَبِ‬
‫رَباعٍ أَو سَديسٍ مُ َ‬
‫س ّدمَةً ُزهْرا‬
‫س ّدمٌ أَيضا وإِياه عن ال ُكمَيْتُ بقوله قد َأصَْبحَتْ بك أَحْفاضِي مُ َ‬
‫حت صلح َدبَرُهُ مُ َ‬
‫بل دََبرٍ فيها ول َنقَبِ أَي أَرَحْتَها من التعب فابَْيضّتْ ظهورها و َدبَرُها وصلحت والَحْفاضُ‬
‫جع حَ َفضٍ وهو البعي الذي يمل عليه خُرْثِيّ التاع وسَقَطُه وقال أَبو عبيدة بعي َس ِد ٌم وعاشِق‬
‫س ِدمُ‬
‫َس ِدمٌ إِذا كان شديد العشق ويقال للناقة الَ ِر َمةِ َسدِ َمةٌ و َسدِرَةٌ وسادّةٌ وكافّةٌ الوهري وال ّ‬
‫س ّدمٌ‬
‫سدِم ا ُلعَنّى ورجل َس ِدمٌ أَي مُغْتاظ وفَنِيقٌ مُ َ‬
‫الفحل القِطَْيمّ الائج قال الوليد بن عقبة كال ّ‬

‫جعل على فمه الكِعامُ والسّديُ الضّبابُ الرقيق قال وقد حالَ ُر ْكنٌ من أُحامِرَ دوَنهُ كَأنّ ذُراهُ‬
‫جُلّلَتْ بسَديٍ و َس َدمَ البابَ ردّه‬
‫( * قوله « وسدم الباب رده » هكذا ف الصل والحكم والذي ف التهذيب والتكملة‬
‫والقاموس ردمه وصوب شارحه ما ف الحكم ) عن ابن الَعراب وقد سَ َطمْتُ الباب و َس َدمْتُهُ‬
‫إِذا رددته فهو مَسْطو ٌم ومَسْدومٌ وماء َس َدمٌ‬
‫( * قوله « وماء سدم إل » هذه عبارة الحكم وليس فيها الرابع وهو سدوم بالضم بل هو ف‬
‫الصل فقط مضبوط بذا الضبط وقد ذكره شارح القاموس أيضا ف الستدركات وضبطه‬
‫بالضم ) و َس ِدمٌ و ُس ُدمٌ و ُسدُومٌ وسَدومٌ مندفق والمع أَسْدام وسِدام وقد قيل الواحد والمع‬
‫س ِدمٍ قال ذو الرمة وكاِئنْ َتخَطّتْ ناقت من مَفازَةٍ إِليك ومن أَحْواضِ‬
‫س ّدمٌ ك َ‬
‫ف ذلك سواء ومُ َ‬
‫س ْدمِ ف أُخْ َريَاتِ الغَبَشِ ا ِل َغمّ يكون جع َسدُومٍ َكرَسُول‬
‫س ّد ِم وقوله ورّاد أَسْمالِ الِياهِ ال ّ‬
‫ماء مُ َ‬
‫سرٍ وعُسُرٍ إِذا ادّفَنَتْ قال أَبو ممد‬
‫ورُسْل والَصل فيه التثقيل ورَكِّيةٌ ُس ْدمٌ و ُس ُدمٌ مثل عُ ْ‬
‫شرَْبنَ من ماوانَ ماءً مُرّا ومن سَنامٍ مثْ َلهُ أَو شَرّا ُس ْدمَ الَساقي الُرْخِيات صُفْرا قال‬
‫الفقعسي يَ ْ‬
‫س ْدمُ آضَتْ كأَنا من الَ ْجنِ حِنّاءٌ مَعا وصَبِيبُ‬
‫س ْدمِ ما أَنشده الفراء إِذا ما الِياهُ ال ّ‬
‫ومثله ف ال ّ‬
‫سدِي‬
‫س ِديُ الّتعَب وال ّ‬
‫سدُوم وال ّ‬
‫وقال الَخطل َحبَسُوا الَطّيّ على قليلٍ عَ ْه ُدهُ طامٍ َيعِيُ وغائر مَ ْ‬
‫السّدر والسّديُ الاء الُ ْندِفق والسّديُ الكثي الذّ ْكرِ قال ومنه قوله ل َيذْكرون ال إِلّ َسدْما قال‬
‫س ُدمُ‬
‫لوْلنُ حت يكاد يندفن وقد َس َدمَ َي ْ‬
‫الليث ماء ُس ُدمٌ وهو الذي وقعت فيه الَ ْقمِشَة وا َ‬
‫ويقال مَنْهَلٌ َسدُرم ف موضع ُس ُدمٍ وأَنشد ومَنْهَلً ورَدْته َسدُوما و َسدُومُ بفتح السي مدينة‬
‫ِبمْص ويقال لقاضيها قاضي َسدُو َم ويقال هي مدينة من مدائن قوم لوط كان قاضيها يقال له‬
‫سوْا ك َعصْفٍ ف َسدُومِ ِهمُ رَميمِ الَزهري قال أَبو‬
‫َسدُوم قال الشاعر كذلك قَومُ لوطٍ حي َأمْ َ‬
‫حات ف كتاب الُزال وا ُلفْسَد إِنا هو َسذُوم بالذال العجمة قال والدال خطأٌ قال الَزهري‬
‫وهذا عندي هو الصحيح وقال ابن بري ذكر ابن ُقتَيَْبةَ أَنه َسذُوم بالذال العجمة قال والشهور‬
‫بالدال قال وكذا روي بيت عمرو ابن دَرّاكٍ العبدي وإِن ِإنْ قَ َطعْتُ حِبال قَيْسٍ وخاَلفْتُ‬
‫الُرُونَ على تَميمِ‬
‫( * قوله « وخالفت الرون » هكذا هو بالصل )‬
‫َلعْ َظمُ َفجْرَةً من اب رِغالٍ وأَ ْجوَرُ ف الُكومة من َسدُومِ قال وهذا يتمل وجهي أَحدها أَن‬
‫تذف مضافا تقديره من أَهل َسدُوم وهم قوم لُوطٍ فيهم مدينتان وها َسدُوم وعاموراءُ‬
‫أَهلكهما ال فيما أَهلكه والوجه الثان أَن يكون َسدُوم اسم رجل قال وكذا نقل أَهل الَخبار‬
‫قالوا كان َسدُوم مَلِكا فسميت الدينة باسه وكان من أَجور اللوك وأَنشد ابن حزة بيت عمرو‬
‫بن درّاكٍ والبيت الثان لَخْسَرُ صَ ْفقَةً من شيخٍ مَ ْهوٍ وأَ ْجوَرُ ف الُكومة من َسدُومِ ونسبهما إِل‬
‫ابن دَارَةَ قالما ف وقعة مسعود بن عمرو القم‬

‫( * قوله « عمرو القم » هكذا هو بالصل )‬

‫( ‪)12/283‬‬
‫( سذم ) الَزهري أُهلت السي مع التاء والذال والظاء فلم يستعمل من جيع وجوهها شيء‬
‫ف مُصاص كلم العرب وأَما قولم هذا قضاء َسذُوم بالذال فقد تقدم القول فيه إنه أَعجمي‬
‫سذُ لذا الوهر ليس بعرب وكذلك السَّب َذةُ فارسي‬
‫وكذلك البُ ّ‬

‫( ‪)12/285‬‬
‫( سرم ) روى الَزهري عن ابن الَعراب أَنه سع أَعرابيّا يقول اللهم ارزقن ضِرْسا طَحونا‬
‫و َم ِعدَةً َهضُوما وسُرْما نَثُورا قال ابن الَعراب السّ ْرمُ ُأمّ ُسوَْيدٍ وقال الليث السّ ْرمُ باطن طرف‬
‫لوْرانِ الوهري السّ ْرمُ مَخْ َرجُ الّثفْل وهو طرَف الِعى الستقيم كلمة مولّدة وف حديث عليّ‬
‫اَ‬
‫ل يذهب أَمر هذه الُمة إِل على رجل واسع السّرْم ضخم الُبلُعومِ السُ ْرمُ الدُبرُ والبُلعُومُ اللق‬
‫قال ابن الَثي يريد رجلً عظيما شديدا ومنه قولم إِذا استعظموا الَمر واستصغروا فاعله إما‬
‫يفعل هذا من هو أَوسَعُ سُرْما منك قال ويوز أَن يريد به أَنه كثي التّبْذير والِسراف ف‬
‫الَموال والدماء فوصفه بسعة ا َلدْخل والَخْرج ابن سيده السّ ْرمُ حرف الَوران والمع أَسْرامٌ‬
‫لذَْلمِيّ ف َع َطنٍ أَ ْكرَسَ من أَسْرامِها وخص بعضهم به ذوات البَراِثنِ من السباع‬
‫قال أَبو ممد ا َ‬
‫س ّرمَةً أَي منقطعة وغُرّةٌ مَُتسَ ّرمَةٌ‬
‫ابن الَعراب السّ َرمُ وجع العَوّاء وهو الدُّب ُر وجاءت الِبل مُتَ َ‬
‫غلظت من موضع ودَقّتْ من آخر والسّرْمانُ ضرب من الزنابي أَصفر وأَسود ومُجَزّعٌ وف‬
‫جزّعٌ بمرة وصفرة وهو من أَخبثها ومنها سُودٌ عِظام وقيل‬
‫صفْرٌ ومنها ما هو مُ َ‬
‫التهذيب ُ‬
‫السّرْمانُ العظيم من اليَعاسِيب والضم لغة والسّرْمان ُدوَيْبّة كالَجَل الليث السّ ْرمُ ضرب من‬
‫زجر الكلب يقال سَرْما سَرْما إِذا هيجته‬

‫( ‪)12/286‬‬
‫جمِ‬
‫( سرجم ) السّرْ َجمُ الطويل مثل السّلْ َ‬

‫( ‪)12/286‬‬

‫صمَعِ‬
‫( سرطم ) السّرْ َطمُ الطويل قال َعدِيّ بن زيد كربَاعٍ لحَهُ َتعْداؤه سَبِطٍ أَكْ ُر ُعهُ فيه طَرَقْ َأ ْ‬
‫ال َكعْبَ ْينِ مَهْضومِ الَشى سَرْ َطمِ اللّحَْي ْينِ مَعّاجٍ تَِئقْ ورجل سرْ َطمٌ وسُرْطوم وسُرا ِطمٌ طويل‬
‫والسّرْ َطمُ البلعوم لسعته والسّرْطَم والسّ ْر ِطمُ الواسع اللق السريع البَلْعِ وقيل الكثي البتلع‬
‫مع جسم وخَ ْلقٍ وقيل هو الذي يبتلع كل شيء وهو ثلثي عند الليل والسّرْ ِطمُ البَّينُ الَقوال‬
‫من الرجال ف كلمه وقيل هو الذي يبتلع كل شيء وقد تقدم ف سرط لَن بعضهم يعل اليم‬
‫زائدة‬

‫( ‪)12/286‬‬
‫( سسم ) السّا َسمُ بالفتح شجر أَسود وف وصيته لعياش بن أَب ربيعة والَسود البَهِيم كأَنه من‬
‫سا َسمٍ قيل هو شجر أَسود وقيل هو البَنُوس قال أَبو حات والسا َس ُم غي مهموز شجر يتخذ‬
‫سجُورَةً تَرى َحوْلَها النّبْعَ والسّاسَما وقال أَبو‬
‫منه السهامُ قال الّنمِرُ بن َتوْلَبٍ إِذا شاء طاَلعَ مَ ْ‬
‫حنيفة هو من شجر البال وهو من العُتُق الت يتخذ منها القِسِيّ قال وزعم قوم أَنه البنوس‬
‫وقال آخرون هو الشّيزُ قال وليس واحد من هذين يصلح للقِسِيّ ابن الَعراب السّا َسمُ شجرة‬
‫سوّى منها الشّيزى قال الشاعر ناهَبْتها القومَ على صُنْتُعٍ أَجْ َربَ كال ِقدْح من السّاسَم‬
‫تُ َ‬

‫( ‪)12/286‬‬
‫س َد َمهُ والسّطْم والسّطامُ َحدّ السيف وف الديث العرب سِطامُ‬
‫( سطم ) سَ َطمَ البابَ ردّه كَ َ‬
‫الناس أَي هم ف شوكتهم و ِحدّتم كالدّ من السيف وسُ ُط ّمةُ البحر والسَب وأُ ْس ُطمُّتهُ‬
‫وأُسْطُمهُ وسطه ومتمعه قال رؤبة وصَلْتُ من َحنْظَلةَ الُسْ ُطمّا‬
‫( * قوله « وصلت من حنظلة » كذا ف الوهري وتقدم ف مادة وس ط وسطت من حنظلة )‬
‫س ّمةُ مثله على القلب قال وتيم تقول‬
‫وروي ا ُلصْ ُطمّا بالصاد بعناه والمع الَسا ِطمُ والُ ْط ُ‬
‫أَساتِم تعاقب بي الطاء والتاء فيه والُسْ ُطمّ متمع البحر وأُسْ ُط ّمةُ كلّ شيء معظمه وهو ف‬
‫أُسْ ُط ّمةِ قومه أَي ف سِرّهم وخيارهم عن يعقوب وقيل ف وسطهم وأَشرافهم وقال الَصمعي‬
‫هو إِذا كان وسطا فيهم مُصاصا والِسطامُ القطعة من الشيء وف الديث عن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم من قضَيْتُ له بشيء من حق أَخيه فل يأْ ُخذَنّه فإِنا أَ ْقطَعُ له سِطاما من النار أَي‬
‫سعِرُ به النارَ‬
‫سعَرُ أَي أَقطع له ما ُي ْ‬
‫قطعة منها ويروى إِسْطاما وها الديدة الت ترك با النار وُت ْ‬
‫سعّرَة وتقديره ذات إِسْطامٍ قال الَزهري ما َأدْري‬
‫شعِلُها أَو أَقْطعُ له نارا مُ َ‬
‫على نفسه ويُ ْ‬

‫ج ِمّيةٌ هي أَم أَعجمية عُرّبَتْ‬
‫َأعَ َ‬
‫( * قوله « أعجمية هي أم أعجمية عربت » هكذا هو بالصل والنهاية والذي ف نسخة‬
‫التهذيب الت بأيدينا أعربية مضة أو معربة ) ويقال للحديدة الت ُتحْ َرثُ با النار سِطامٌ‬
‫وإِسْطامٌ إِذا ُفطِح طرفها ابن الَعراب يقال لسداد القِنّينَة العِذامُ‬
‫( * قوله « العذام » كذا هو ف الصل والتهذيب ) والسّطامُ والعِفاصُ والصّمادُ والصّبار ابن‬
‫الَعراب السّ ُطمُ الُصول ويقال للدّ َروَنْد سِطام وقد سَ َطمْتُ الباب و َسدَمْتُه إِذا رددته فهو‬
‫سدُوم‬
‫مَسْطوم ومَ ْ‬

‫( ‪)12/287‬‬
‫س َعمُ َسعْما أَسرع ف سيه وتَمادَى قال قلتُ‬
‫س ْعمُ سرعة السي والتمادي فيه َسعَمَ يَ ْ‬
‫( سعم ) ال ّ‬
‫ولّا أَدْرِ ما أَسْماوُهُ َسعْمُ الَهارَى والسّرى دَواوُهُ‬
‫( * قوله « اساوه » كذا هو بالصل والحكم بواو غي مهموزة فيه وف قوله دواوه )‬
‫وناقة َسعُومٌ وقال يَتَْب ْعنَ َنظّارِّيةً َسعُوما قوله نَ ّظاِيّة إِبل منسوبة إِل بن النّظّارِ قوم من عُكلٍ وقيل‬
‫خوِيدِ الَطيّ‬
‫ج ْم وطولُ َت ْ‬
‫س ْعمُ ضرب من سي الِبل وقول الشاعر غَيّرَ ِخلّيك الِداوَى والنّ َ‬
‫ال ّ‬
‫جمْ على النقل‬
‫جمِ ورواه الازن والنّ ُ‬
‫س ْعمِ للضرورة وكذلك ف النّ ْ‬
‫س َعمْ حَرّك العي من ال ّ‬
‫وال ّ‬
‫جمِ هم يَهْتدون‬
‫سحْلٍ وسُحُلٍ وقرأَ بعضهم وبالنّ ُ‬
‫جمْ على أَنه جع نَجْم كَ َ‬
‫للوقف ورواه قوم النّ ُ‬
‫وهي قراءة شاذة هذا رجل مسافر معه إِداوَةٌ فيها ماء فهو ينظر كم بقي معه من الاء وينظر إِل‬
‫النّجْم لئل َيضِلّ وناقة َسعُوم باقية على السي والمع ُس ُعمٌ قال ابن بري ومن هذا قول أَبّاقٍ‬
‫س َع ْمنَ َسعْما يَ ْترُكُ الباطا َتزْدادُ منه ال ُغضُنُ انْبِساطا يريد‬
‫خفِضِ السّياطا يَ ْ‬
‫ي و ُهنّ ما ل َي ْ‬
‫الدَّبيْرِ ّ‬
‫سنُ الغِذاء والغي العجمة لغة‬
‫س ّعمُ الَ َ‬
‫ال ُغضُون و َس َعمَه و َس ّعمَه غذاه وسَ ّعمَ إِبله أَرعاها والُ َ‬

‫( ‪)12/287‬‬
‫( سعرم ) رجل سُعا ِرمُ اللحية ضخمها‬

‫( ‪)12/288‬‬
‫س َغمُه َسغْما أَوصل إِل قلبه الَذى وبالغ ف أَذاه و َسغّمَ الرجلَ أَحسن‬
‫( سغم ) َس َغمَ الرجلَ يَ ْ‬
‫ي ماءً والطعامَ ُدهْنا َروّيته وبالغت ف ذلك الحكم وكذلك َسغّم‬
‫غذاءه الوهري َس ّغمْتُ الط َ‬

‫سمَعُ ال ّر ْعدَ ف ا ُلخِيلةِ منها مِثْلَ هَ ْزمِ القُرُومِ ف‬
‫الزرعَ بالاء والصباحَ بالزيت قال كُثَيّرٌ َت ْ‬
‫الَشْوالِ وتَرَى الَبرْقَ عارِضا مُسَْتطِيلً مَ َرجَ البُ ْلقِ جُ ْلنَ ف الَجْللِ أَو مَصابيح راهبٍ ف يَفاعٍ‬
‫َس ّغمَ الزيتَ ساطعاتِ الذّبالِ أَراد َس ّغمَ بالزيت فحذف الارّ وقد يوز أَن يكون عدّاها إِل‬
‫مفعولي حيث كان ف معن َسقّاها و َس ّغمَ الرجلُ إِبله أَط َعمَها وجَرّعها و َس ّغمَ فصيله إِذا َسمّنه‬
‫س ّغمٌ‬
‫خرْفَج ويقال للغلم المتلئ الَبدَنِ َن ْعمَةً ُمفَّنقٌ و ُمفَّتقٌ ومُ َ‬
‫سنُ الغذاء مثل الُ َ‬
‫س ّغمُ ال َ‬
‫والُ َ‬
‫س ّغمُ فلنا وقال رؤبة وَيْلٌ له إِن ل ُتصِبْه سِ ْلِتمُهْ من جُ َرعِ الغَيْظ الذي‬
‫ومَُثدّنٌ الليث فلن ُي َ‬
‫سغّ ُمهُ يُ َربّيه ابن ا لسكيت ف كتاب الَلفاظ يقال َرغْما له َدغْما‬
‫س ّغ ُمهْ قال ابن الَعراب ُي َ‬
‫تُ َ‬
‫َسغْما قال كله توكيد للرغْم بغي واوٍ جاء به وقال ف هذا الكتاب الّتعْسُ أَن يِرّ على وجهه‬
‫والنّكْس أَن ِيرّ على رأْسه والّتعْسُ اللك ويقال َتعِس واْنتَكَسَ وقال اللحيان رغْما له و َدغْما‬
‫س ْغمُ كأَنه رجل‬
‫وسَغْما بالواو و َفعَل ذلك على َر ْغمِهِ و َس ْغمِه و َس َغمَ الرجلُ جاريته جامعها وال ّ‬
‫ل يب أَن ُينْزلَ ف الرأَة فُيدْخله الِدْخالَة ث ُيخْرِجه‬

‫( ‪)12/288‬‬
‫( سفم ) سَ ْي َفمٌ اسم بلد‬
‫( * كذا بياض بالصل ) ولد‬

‫( ‪)12/288‬‬
‫سقَمُ الَرَض لغات مثل حُ ْزنٍ وحَ َزنٍ وقد َس ِقمَ وسَ ُقمَ ُسقْما و َسقَما‬
‫س ْقمُ وال ّ‬
‫( سقم ) السّقامُ وال ّ‬
‫س ُقمُ فهو َسقِم و َسقِيمٌ قال سيبويه والمع سِقامٌ جاؤوا به على فِعالٍ يذهب‬
‫وسَقاما وسَقامَةً يَ ْ‬
‫صهُ‬
‫سيبويه إِل الِشعار بأَنه كُسّر تكسي فاعِلٍ وأَ ْس َق َمهُ الداء وقال إِبراهيم عليه السلم فيما ق ّ‬
‫ال ف كتابه إِن َسقِيمٌ قال بعض الفسرين معناه إِن َطعِيٌ أَي أَصابه الطاعون وقيل معناه إِن‬
‫سأَسْ ُقمُ فيما أَستقبل إِذا حان الَج ُل وهذا من معارض الكلم كما قال إِّنكَ مَيّتٌ وإِنّهم مَيّتون‬
‫العن إِنك سََتمُوت وإنم سيموتون قال ابن الَثي قيل إِنه استدل بالنظر ف النجوم على وقت‬
‫حّى كانت تأْتيه وكان زمانه زمان نُجومٍ فلذلك نظر فيها وقيل إن مَلِكَ ُهمْ أَرسل إِليه أَن غَدا‬
‫جمٍ فقال إِن هذا النجم ل يطلع قَطّ إل أَ ْس ُقمُ‬
‫خلّف عنهم فنظر إِل َن ْ‬
‫عِيدُنا فاخْ ُرجْ معنا فأَراد التّ َ‬
‫وقيل قال أَراد إِن َسقِيمٌ با أَرى من عبادتكم غي ال قال ابن الَثي والصحيح أَنا إِحدى‬
‫ي ُهمْ والثالثة عن زوجته سارةَ إِنا أُ ْختِي وكلّها كانت ف‬
‫َكذَباِتهِ الثلث والثانية بل َفعَلَه كَب ُ‬
‫سقْم‬
‫سقِيمِ وقيل هو الكثي ال ّ‬
‫ذات ال ومُكاَبدَةً عن دينه صلى ال عليه وسلم والِسقام كال ّ‬

‫والُنثى مِسْقام أَيضا هذه عن اللحيان وأَسْ َقمَه ال و َسقّمَه قال ذو الرمة هامَ الفُؤادُ بِذكْراها‬
‫سقِيمُ وأَ ْسقَمَ الرجُلُ َس ِقمَ َأهْلُه والسّقامُ وسَقامٌ وادٍ بالجاز‬
‫وخامرَها منها على ُعدَواء الدار َت ْ‬
‫ع ومَرّ الريح بالغُرَفِ ويروى إِل‬
‫قال أَبو خِراشٍ ا ُلذَلّ َأمْسى سَقامٌ خَلءً ل أَنيسَ به إِل السّبا ُ‬
‫سوْ َقمُ شجر يشبه الِلفَ وليس به وقال أَبو‬
‫الثّمامُ وأَبو عمرو يرفع إِل الثمامُ وغيه ينصبه وال ّ‬
‫سوْ َقمُ شجر عظام مثل الَثَأبِ سواءً غي أَنه أَطول طولً من الَْثَأبِ وأَقل عرضا منه‬
‫حنيفة ال ّ‬
‫صفَرّ شيئا ولنَ وحَل‬
‫وله ثرة مثل التي وإِذا كان أَخضر فإِنا هو حَجَرٌ صَلبةً فإِذا أَدرك ا ْ‬
‫حَلوَةً شديدة وهو طيب الريح ُيتَهادى‬

‫( ‪)12/288‬‬
‫لطْو ف ضعف سَ َكمَ يَسْ ُكمُ سَكْما وسَيْ َكِمُ اسم امرأَة منه التهذيب‬
‫( سكم ) السّ ْكمُ تَقا ُربُ ا َ‬
‫ابن دريد السّ ْكمُ فعل مُماتٌ والسّيْ َكمُ الذي يقارب خطوه ف ضعف‬

‫( ‪)12/289‬‬
‫( سلم ) السّلمُ والسّلمَة ُ الباءة َتسَ ّلمَ منه تََبرّأَ وقال ابن الَعراب السّلمة العافية السّلمة ُ‬
‫سلّما وبراءة ل خي بيننا‬
‫شجرة وقوله تعال { وإِذا خاطَبَ ُهمُ الاهلون قالوا سَلما } ِ معناه تَ َ‬
‫سَتعْمَل ف التحيّة لَن لية مكية ول ُي ْؤمَرِ السلمون يومئذ أَن‬
‫وبينكم ول شر وليس السّلم الُ ْ‬
‫س ّلمُوا على الشركي ; هذا كله قول سيبويه وزعم أَن أَبا ربيعة كان يقول إِذا لقيتَ فلنا‬
‫يُ َ‬
‫فقل سَلما أَي َتسَلّما قال ومنهم من يقول سَلمٌ أَي أَمري وأَمرك البارأَة والُتاركة قال ابن‬
‫سلّمون فيه ليس فيه تَعدَ ول مَأْث وكانت العرب ف الاهلية‬
‫عرفة قالوا سَلما أَي قالوا قولً يَت َ‬
‫حيّون بأَن يقول أَحدهم لصاحبه َأْن ِعمْ صباحا وأَبَيْتَ ال ّلعْنَ ويقولون سَلمٌ عليكم فكأَنه علمة‬
‫يُ َ‬
‫الُساَلمَة ِ وأَنه ل حَرْب هنالك ث جاء اللّه بالِسلم فقصروا على السلم وأُمروا بإِفْشاِئهِ ; قال‬
‫س ّلمُ منكم سلما ول نُجاهلكم وقيل قالوا سَلما أَي سَدادا من القول و َقصْدا ل‬
‫أَبو منصور َنتَ َ‬
‫َلغْو فيه وقوله قالوا سَلما قال أَي َس ّلمُوا سَلما وقال سَلمٌ أَي أَمري سَلمٌ ل أُريد غي‬
‫السّلمَة ِ وقرئت الَخية قال سِ ْلمٌ قال الفراء سِ ْلمٌ سَلمٌ واحد ; وقال الزجاج الَول منصوب‬
‫على َسلّموا سَلما والثان مرفوع على معن َأمْري سَلمٌ وقوله عزّ وجلّ { سَلمٌ هي حت‬
‫مَطْلَعِ الفَجْر } ِ أَي ل دار فيها ول يستطيع الشيطان أَن يصنع فيها شيئا وقد يوز أَن يكون‬
‫السّلمُ جع سَلمة السّلمُ التحية ; وقال ابن قتيبة يوز أَن يكون السلمُ السّلمَة ُ لغتي‬
‫كاللّذاذِ واللّذاذَة ِ ; وأَنشد ُتحَيّي بالسّلمَة ِ ُأمّ بَ ْك ٍر وهَلْ َلكِ بعد قَومِكِ من سَلمِ قال ويوز‬

‫أَن يكون السّلمُ جَمع سَلمَة ٍ وقال أَبو اليثم السّلمُ والتحية معناها واحد ومعناها السّلمَة ُ‬
‫س ّلمَتْ فما كان‬
‫من جيع الفات الوهري السّ ْلمُ بالكسر السّلمُ وقال وقَفْنا َفقْلْنا إِيه ِس ْلمٌ ف َ‬
‫إِلّ َو ْمؤُها بالواجِبِ قال ابن بري والذي رواه القَنانّ فقلنا السلم فاّتقَتْ من أَسيِها وما كان‬
‫إِلّ َومْؤها بالَواجِبِ وف حديث التّسْلِيم قل السّلمُ عليك فإِن عليك السّلمُ تيّة ا َلوْتَى ; قال‬
‫هذه إِشارة إِل ما َج َرتْ به عادتم ف الَراثي كانوا يقدّمون ضمي اليت على الدعاء له كقوله‬
‫ق وكقول الخر عليك سَلمُ ال ّلهِ‬
‫عليك سَلمٌ من أَميٍ وبا َركَتْ َيدُ ال ّلهِ ف ذاك الَدِيِ ا ُلمَزّ ِ‬
‫صمٍ ورَ ْحمَتُهُ ما شَاءَ أَن يَتَرَحّما قال وإِنا فعلوا ذلك لَن ا ُلسَ ّلمَ على القوم َيَتوَقّعُ‬
‫قَيْسَ بن عا ِ‬
‫الواب وأَن يقال له عليك السّلم فلما كان اليت ل يَُتوَقّعُ منه جواب جعلوا السلم عليه‬
‫كالواب وقيل أَراد با َلوْتى كفّار الاهلية وهذا ف الدعاء بالي والدح وأَما الشر والذّم فيقدم‬
‫س ْوءِ }‬
‫الضمي كقوله تعال { وإِنّ عليك َلعْنَت } وكقوله { عليهم دائرة ال ّ‬
‫والسّنّة ل تتلف ف تية الَموات والَحْياء ويشهد له الديث الصحيح أَنه كان إِذا دخل‬
‫القبور قال سَلمٌ عليكم دارَ قَومٍ مؤمني التّسْلِيمُ مشتق من السّلم اسم اللّه تعال لسلمته من‬
‫العيب والنقص وقيل معناه أَن اللّه مُطّلِعٌ عليكم فل َت ْغفُلوا وقيل معناه اسم السّلمِ عليكَ إِذ‬
‫كان اساللّه تعال ُيذْكَرُ على الَعمال َتوَقّعا لجتماع معان اليات فيه وانتفاء عَوارض الفساد‬
‫عنه وقيل معناه سَ ِلمْتَ من فاجعلن أَسْ َلمُ منك من السّلمة بعن السّلم ويقال السّلمُ عليكم‬
‫سَلمٌ عليكم سَلمٌ بذف عليكم ول يرد ف القرآن غالبا إِلّ مُنَكّرا كقوله تعال { سَلمٌ عليكم‬
‫با صَبَرُْتمْ } فَأمّا ف تشَ ّهدِ الصلة فيقال فيه ُمعَرّفا ومُنَكّرا والظاهر الَكثر من مذهب الشافعي‬
‫أَنه اختار التنكي قال وأَما ف السّلم الذي َيخْ ُرجُ به من الصلة فروى الربيعُ عنه أَنه قال ل‬
‫يكفيه إِلّ ُمعَرّفا فإِنه قال أَقَلّ ما يكفيه أَن يقول السّلمُ عليكم فإِن نقص من هذا حرفا عاد‬
‫س ّل َم ووجهه أَن يكون أَراد بالسّلم اسم اللّه فلم يز حذف الَلف واللم منه وكانوا‬
‫فَ‬
‫يستحسنون أَن يقولوا ف ا َلوّل سلمٌ عليكم وف الخِر السّلم عليكم وتكون الَلف واللم‬
‫للعَ ْهدِ يعن السّلم الَول وف حديث ِعمْرانَ بن ُحصَ ْينٍ كان ُيسَ ّلمُ عليّ حت ا ْكَتوَيْتُ يعن أَن‬
‫اللئكة كانت تُس ّلمُ عليه فلما اكتوى بسبب مرضه تركوا السّلمَ عليه لَن الكَيّ َي ْق َدحُ ف‬
‫سلِيمِ إِل اللّه والصب على ما يُبْتَلى به العبدُ وطلبِ الشفاء من عنده وليس ذلك‬
‫الّت َوكّلِ التّ ْ‬
‫قادحا ف جواز الكَيّ ولكنه قادح ف الّتوَكّ ِل وهي درجة عالية وراء مباشرة السباب السّلمُ‬
‫السّلمة ُ السّلمُ اللّه عزّ وجلّ اسم من أَسائه لسَلمته من النقص والعيب والفناء ; حكاه ابن‬
‫قُتيْبَة َ وقيل معناه أَنه َس ِلمَ ما َيلْحَق الغي من آفات الغِيَر والفناء وأَنه الباقي الدائم الذي َتفْن‬
‫س َلمُ سَلما‬
‫اللق ول َيفْن وهو على كل شيء قدير السّلمُ ف الَصل السّلمة ُ يقال سَ ِلمَ يَ ْ‬
‫سَلمة ً ومنه قيل للجنة دار السّلم لَنا دار السّلمة ِ من الفات وروى يي بن جابر أَن أَبا‬
‫بكر قال السّلمُ أَمانُ ال ّلهِ ف الَرض وقوله تعال { لم دار السلمِ عند ربم } ; قال بعضهم‬

‫السّلمُ ههنا اللّه ودليله { السّلمُ الؤْمن الهيمن } ; وقال الزجاج ُسمّيَتْ دارَ السّلمِ لَنا دارُ‬
‫السلمَة الدائمة الت ل تنقَطع ول َتفْن وهي دار السّلمة ِ من الوت والَ َرمِ والَسْقام ; وقال‬
‫أَبو إِسحق أَي للمؤمني دار السّلم وقال دارُ السّلمِ النة ُ لَنا دارُ اللّه عزّ وجلّ فأُضيفت‬
‫إِليه تفخيما لا كما قيل للخليفة عبد اللّه ; وقد َس ّلمَ عليه وتقول سَ ِلمَ فلنٌ من الفات سَلمَة‬
‫ً َس ّلمَه اللّه منها وف الديث ثلثة كلّهم ضامن على اللّه أَ َحدُهم من َيدْخُل بيته بسلمٍ قال‬
‫ابن الَثي أَراد أَن يلزم بيته طالبا للسلمة من الفَِتنِ ورغبة ف العُزْلَة ِ وقيل أَراد أَنه إِذا دخل‬
‫سَ ّلمَ قال والَول الوجه َس ِلمَ من الَمر سَلمة ً نَجا وقوله عزّ وجلّ { والسّلمُ على من اتّبعَ‬
‫الُدى } ; معناه أَن من اتَّبعَ هُدى اللّه سَ ِلمَ من عذابه وسخطه والدليل على أَنه ليس بسَلمٍ أَنه‬
‫ليس ابتداءً لقاء وخطاب السّلمُ السم من التّسْليم وقوله تعال { فقُل سلمٌ عليكم َكتَبَ‬
‫رَبّ ُكمْ على نفسه الرّ ْحمَة َ } الية ; ذكر ممد بن يزيد أَن السّلمَ ف لغة العرب أَربعة أَشياء‬
‫فمنها َس ّلمْتُ سَلما مصدر سَ ّلمْتُ ومنها السّلمُ جع سَلمة ومنها السّلمُ اسم من أَساء اللّه‬
‫تعال ومنها السلمُ شَجَرٌ ومعن السّلمُ الذي هو مصدر َس ّلمْتُ أَنه دعاء للِنسان بأَن َيسْ َلمَ‬
‫من الفات ف دينه ونفسه وتأْويله التخليص قال وتأْويل السّلم اسم اللّه أَنه ذو السّلمِ الذي‬
‫يلك السلم أَي يلص من الكروه ابن الَعراب السّلم اللّه السّلمُ السلمة ُ السّلمة ُ الدعاء‬
‫ودارُ السّلمِ دار اللّه عزّ وجلّ السّاِلمُ ف العَرُوض كل جزء يوز فيه الزّحافُ فََيسْ َلمُ منه‬
‫ف وما أَشبهه ورجل سَلِيمٌ سَاِلمٌ والمع سُلَما ُء وقوله تعال‬
‫كسلمة الزء من القَبْض والكَ ّ‬
‫{ إِلّ َمنْ أَتَى اللّه بقَلبٍ سَليمٍ " أَي سليم من الكفر وقال أَبو إِسحق ف قوله عزّ وجلّ‬
‫{ ورجلً َسلَما لرجل } ‪ :‬وقرىء ورجلً سالِما لرجل فمن قرأَ سالا فهو اسم الفاعل على‬
‫سَلِم فهو ساِلمٌ ومن قرأَ ِسلْما َسلْما فهما مصدران وُصفَ بما على معن ورجلً ذا سِلمٍ لرجل‬
‫شرَكُه فيه غيه ومَثَلُ الذي‬
‫وذا َس ْلمٍ لرجل والعن أَن من و ّحدَ اللّه مثَلُه مَثَلُ السال لرجل ل يَ ْ‬
‫أَشرك اللّه مَثَلُ صاحب الشّرَكاء التشاكسِيَ السلمُ الباءة من العُيوب ف قول ُأمَيّة وقرىء‬
‫ورجلً َسلَما قال ابن بري يعن قول أُمية سَلمَكَ َربّنا ف كلّ فَجرٍ َبرِيئا ما َتعَنّ ْتكَ ال ّذمُومُ‬
‫الذّموم العيوب أَي ما َتلْزَقُ بك ول تنتسب إِليك َس ّلمَه اللّه من الَمر وقاه إِياه ابن ُبزُرْج يقال‬
‫كنت راعَِيإِبل فأَسْ َلمْتُ عنها أَي تركتها وكل صنيعة أَو شيء تركته وقد كنت فيه فقد أَ ْس َلمْت‬
‫سلَمانِ وللجماعة ل‬
‫س َلمُ ما كان كذا وكذا وللثني ل بِذي تَ ْ‬
‫عنه وقال ابن السّكّيت ل بِذي تَ ْ‬
‫س َلمْن والتأْويل ل واللّه الذي‬
‫س َلمِيَ وللجماعة ل بِذي تَ ْ‬
‫س َلمُونَ وللمؤنث ل بِذي تَ ْ‬
‫ِبذِي تَ ْ‬
‫س ّل ُمكَ ما كان كذا وكذا ويقال ل سَلمَِتكَ ما كان كذا وكذا ويقال اذهب ِبذِي تَسْ َلمُ يا‬
‫يُ َ‬
‫سلَمان أَي اذهب بسَلمَتِك ; قال الَخفش وقول ذِي مضاف إِل تَسْ َلمُ‬
‫فت واذهبا بذي تَ ْ‬
‫ليْلَ زُورا كَأنّ على سَنابِكِا مُدامَا أَضافَ آية ً إِل‬
‫وكذلك قول الَعشى بآية ِ ُي ْقدِمونَ ا َ‬
‫ُي ْقدِمُون وها نادران لَنه ليس شيء من الَساء يضاف إِل الفعل غي أَساء الزمان كقولك هذا‬

‫س َلمُ قال أُضيف فيه ذو إِل الفعل‬
‫يومَ ُي ْفعَلُ أَي ُي ْفعَل فيه وحكى سيبويه ل أَفعل ذلك بذي تَ ْ‬
‫سلَمان وبذي َتسْ َلمُون والعن ل أَفعل ذلك ِبذِي سَلمتك وذو هنا الَمر الذي‬
‫وكذلك ِبذِي تَ ْ‬
‫س ّل ُمكَ ول يضاف ذو إِل إِل َتسْ َلمُ كما أَن َلدُنْ ل تنصب إِل ُغ ْدوَة ً أَسْ َلمَ إِليه الشيء َ دفعه‬
‫يُ َ‬
‫أَس َلمَ الرجلَ خذله وقوله تعال ‪ { :‬فسلمٌ لك من أَصحاب اليمي } ; قال إِنا وقعت سَلمتُ ُهمْ‬
‫من أَجلك وقال الزجاج ‪َ { :‬فسَلمٌ لك من أَصحاب اليمي } ِ وقد بي ما لَصحاب اليمي ف‬
‫أَول السورة ومعن فسَلمٌ لك أَي أَنك ترى فيهم ما ُتحِبّ من السّلمة وقد علمتَ ما أُعدّ لم‬
‫من الزاء السّ ْلمُ َلدْغُ الية السلِيمُ ال ّلدِيغُ فَعيلٌ من السّ ْلمِ والمع سَ ْلمَى وقد قيل هو من‬
‫حذَر عليه منه والَ ْلدُوغ مَسْلُوم َسلِيمٌ ورجل‬
‫السّلمة وإِنا ذلك على التفاؤل له با خلفا لا يُ ْ‬
‫سَلِيم بعن ساِلمٍ وإِنا ُسمّيَ ال ّلدِيغُ سَليما لَنم تَ َطيّروا من ال ّلدِيغ فقلبوا العن كما قالوا‬
‫للحََبشِيّ أَبو البيضاء وكما قالوا للفلة مفازة تفاءلوا بالفوز وهي مَهْلَكة فتفاءلوا له بالسلمة‬
‫وقيل إِنا ُسمّيَ ال ّلدِيغُ َسلِيما لَنه مُسْ َلمٌ لا به أَو أُسْ ِلمَ لا به ; عن ابن الَعراب ; قال الَزهري‬
‫قال الليث السّ ْلمُ ال ّلدْغُ قال وهو من ُغدَدِه وما قاله غيه وقول ابن الَعراب سَلِيمٌ بعن مُسْ َلمٍ‬
‫خيٌ وقد يستعار السّلِيم للجريح ; أَنشد ابن‬
‫حنٌ وسَ ِ‬
‫كما قالوا مُ ْنقَعٌ وَنقِيعٌ ومُوَتمٌ ويَتيم ومَسْ َ‬
‫شفِي‬
‫الَعراب و ِطيِي بِخْراقٍ أَ َشمّ كأَّنهُ سَلِيمُ رِماحٍ ل تََنلْه الزّعانِفُ وقيل السّلِيمُ الَريحُ ا ُل ْ‬
‫على الَلَكة ; أَنشد ابن الَعراب َيشْكُو إِذا ُشدّ له حِزامُهُ شَ ْكوَى سَلِيمٍ ذَرِبَتْ كِلمُهُقال وقد‬
‫يكون السّلِيمُ هنا ال ّلدِيغَ و َسمّى موضع نش الية منه كَلْما على الستعارة وف الديث أَنم‬
‫مَرّوا باء فيه سَلِيمٌ فقالوا هَلْ فيكم ِمنْ راقٍ السّلِيمُ ال ّلدِيغُ يقال سَ َلمَتْه الية أَي َل َدغَتْه السّ ْلمُ‬
‫ل ْربُ أَنفاسَها وقد‬
‫السّ ْلمُ الصلح يفتح ويكسر ويذكر ويؤنث ; فأَما قول الَعشى أَذاقَ ْت ُهمُ ا َ‬
‫ل ْربُ بعد السّ ِلمْ قال ابن سيده إِنا هذا على أَنه وقَفَ فأَْلقَى حركة اليم على اللم وقد‬
‫تُكْرَهُ ا َ‬
‫يوز أَن يكون أَتْبَعَ ال َكسْرَ الكسر ول يكون من باب ِإبِلٍ عند سيبويه لَنه ل يأْت منه عنده غي‬
‫إِبِلٍ السّ ْلمُ السّلمُ كالسّ ْلمِ وقد ساَل َمهُ مُساَلمَة ً سِلما قال أَبو كبي الذل هاجُوا ِل َقوْمِ ِهمُ‬
‫السّلمَ كأَنّ ُهمْ َلمّا ُأصِيبُوا َأهْلُ دِينٍ مُحْتَرِ السّ ْلمُ الُساِلمُ تقول أَنا سِ ْلمٌ ِل َمنْ ساَلمَن وقوم سِ ْلمٌ‬
‫سَ ْلمٌ مُسالِمونَ وكذلك امرأَة ِس ْلمٌ سَ ْلمٌ تَسالُوا تصالوا وفلن كذاب ل تَسايَرُ خَيْلهُ فل‬
‫تَساَلمُ خَيْلهُ أَي ل يصدق فُيقْبَلَ منه واليل إِذا تَساَلمَتْ تَسايَ َرتْ ل يَهيج بعضُها بعضا ;‬
‫وقال رجل من مُحا ِربٍ ول تَسايَرُ خَيْلهُ إِذا الَْتقَيا ول ُي َقدّعُ عن بابٍ إِذا وَرَدا ويقال ل‬
‫َيصْدقُ أَثَرهُ يَ ْك ِذبُ من أَين جاز وقال الفراء فلن ل يُ َردّ عن باب ول ُي َع ّوجُ عنه السّ َلمُ‬
‫لدَيِْبيَة ِ أَنه أَخذ ثاني من أَهل مكة‬
‫السِْتسْلمُالتّسا التّصاُلحُ الُساَلمَة ُ الُصالة وف حديث ا ُ‬
‫سَلْما قال ابن الَثي يروى بكسر السي وفتحها وها لغتان للصلح وهو الراد ف الديث على‬
‫ل َم ْيدِيّ ف غريبه ; وقال الطاب إِنه السّ َلمُ بفتح السي واللم يريد السْتسْلمَ‬
‫ما فسره ا ُ‬
‫والِذْعانَ كقوله تعال { وأَْلقَوْا إِليكم السّ َلمَ " أَي النقياد وهو مصدر يقع على الواحد‬

‫والثني والمع ; قال وهذا هو الَشبه بالقَضيّة ِ فإِنم ل ُيؤْخَذوا عن صُ ْلحٍ وإِنا أُ ِخذُوا قَهْرا‬
‫أَسْ َلمُوا أَنفسهم عَجْزا وللَول وجه وذلك أَنم ل َيجْ ِر معهم حَ ْربٌ إِنا لا عجزوا عن دفعهم أَو‬
‫النجارة منهم َرضُوا أَن ُيؤْ َخذُوا أَسْرى ول يُقتلوا فكأَنم قد صولوا على ذلك فسمي النقياد‬
‫صلحا وهو السّ ْل ُم ومنه كتابه بي قُ َريْشٍ والَنصار وإِن سِ ْلمَ الؤمني واحد ل يُساَلمُ مؤمن دون‬
‫مؤمن أَي ل يُصالَحُ واحد دون أَصحابه وإِنا يقع الصلح بينهم وبي عدوّهم باجتماع مَلَئِ ِهمْ‬
‫سلَم وانقاد‬
‫على ذلك ; قال ومن الَول حديث أَب قتادة لتِيّنكَ برجل سَ َلمٍ أَي أَسي لَنه ا ْستَ ْ‬
‫استسلم أَي انقاد ومنه الديث أَ ْس َلمُ ساَلمَها ال ّلهُ هو من الُساَلمَة ِ وترك الرب ويتمل أَن‬
‫يكون دعاءً وإِخبارا إِما دعاءً لا أَن يُساِلمَها اللّه ول يأْمر بربا أَو أَخب أَن اللّه قد ساَلمَها‬
‫ومنع من حربا السّلمُ السِْتسْلمُ وحكي السّ ْلمُ السّ ْلمُ السِْتسْلمُ وضد الرب أَيضا ; قال‬
‫أَنائِل إِنّن سِ ْلمٌ َلهْ ِلكِ فا ْقبَلي ِسلْمي وف التنيل العزيز { ورجلً سِلْما لرجل } ِ وقلب سَلِيمٌ‬
‫أَي سال الِسْلمُ والسِْتسْلمُ النقياد الِسْلمُ من الشريعة أَظهار الضوع وإِظهار الشريعة‬
‫ح َقنُ الدم وُيسَْتدْفَعُ الكروه وما أَحسن ما اختصر ثعلب ذلك‬
‫والتزام ما أَتى به النب وبذلك ُي ْ‬
‫فقال الِسْلمُ باللسان والِيان بالقلب التهذيب وأَما الِسلم فإِن أَبا بكر ممد بن بشار قال‬
‫خ ِلصُ للّه العبادة َ من‬
‫س ِلمُ لَمر اللّه والثان هو الُ ْ‬
‫يقال فلن مُسْ ِلمٌ وفيه قولن أَحدها هو ا ُلسْتَ ْ‬
‫قولم سَ ّلمَ الشيء َ لفلن أَي خلصه َس ِلمَ له الشيء ُ أَي َخ َلصَ له وروي عن النب صلّى اللّه‬
‫عليه وسلّم أَنه قال ا ُلسْ ِلمُ مَنْ َس ِلمَ ا ُلسِلمون من لسانه ويده ; قال الَزهري فمعناه أَنه دخل‬
‫س ِلمُ أَخو ا ُلسْ ِلمِ ل يظلمه ول‬
‫س َلمَ الؤمنون من بَوائقه وف الديث الُ ْ‬
‫ف باب السّلمَة ِ حت يَ ْ‬
‫ح ِمهِ من عدوّه وهو عامّ ف‬
‫س ِل ُمهُ قال ابن الَثي يقال أَسْ َلمَ فلنٌ فلنا إِذا أَلقاه ف الَلَكَة ول َي ْ‬
‫يُ ْ‬
‫كل مَنْ أَ ْس َلمَ إِل شيء لكن دخله التخصيص وغلب عليه الِلقاء ف ا َللَكَة ِ ; ومنه الديث إِن‬
‫سلِميه حَجّاما ول صائغا ول َقصّابا أَي ل تعطيه لن يعلّمه‬
‫وهبت لالت غلما فقلت لا ل تُ ْ‬
‫إِحدى هذه الصنائع ; قال ابن الَثي إِنا كره الَجّامَ وال َقصّاب لَجل النجاسة الت يباشرانا‬
‫مع تعذر الحتراز وأَما الصائغ فيما يدخل صنعته من الغش ولَنه يصوغ الذهب والفضة وربا‬
‫كان عنده آنيةٌ أَو َحلْيٌ للرجال وهو حرام ولكثرة الوعد والكذب ف ناز ما ُيسَْت ْعمَلُ عنده‬
‫وف الديث ما من آدمي إِلّ ومعه شيطان قيل ومعك قال نعم ولكن اللّه أَعانن عليه فأَ ْس َلمَ‬
‫وف رواية حت أَ ْس َلمَ أَي انقاد و َكفّ عن وَ ْسوَسَت وقيل دخل ف الِسْلم فسَ ِلمْتُ من شره‬
‫وقيل إِنا هو فأَسْ َلمُ بضم اليم على أَنه فعل مستقبل أَي أَ ْس َلمُ أَنا منه ومن شره ويشهد للَول‬
‫ب آمَنّا‬
‫الديث الخر كان شيطانُ آ َدمَ كافرا وشيطان مُسْلِما وأَما قوله تعال { قالت ا َلعْرا ُ‬
‫قل ل تؤمنوا ولكن قولوا أَسْ َلمْنا } ; قال الَزهري فإِن هذا يتاج الناس إِل َتفَ ّه ِمهِ ليعلموا أَين‬
‫لضُوعِ والقَبُول لا أَتى به سيدنا‬
‫يَ ْن َفصِ ُل الؤمن من ا ُلسْ ِلمِ وأَين يستويان فالِسْلمُ إِظهار ا ُ‬
‫ح َقنُ الدمُ فإِن كان مع ذلك الِظهار اعتقاد وتصديق بالقلب فذلك الِيان‬
‫رسول اللّه وبه يُ ْ‬

‫س ِلمٌ‬
‫الذي هذه صفته فأَما مَنْ أَظْهَرَ قَبُولَ الشّريعة اسَْتسْ َلمَ لدفع الكروه فهو ف الظاهر مُ ْ‬
‫صدّيقا‬
‫وباطنه غي ُمصَدّقٍ فذلك الذي يقول أَسلمت لَن الِيان ل ُبدّ من أَن يكون صاحبه ِ‬
‫لَن الِيان الّتصْدي ُق فالؤمن مُبْ ِطنٌ من التصديق مثل ما ُيظْهِرُ ا ُلسْ ِلمُ التامّ الِسْلمِ مُظْ ِهرٌ للطاعة‬
‫س ِلمُ الذي أَظهرالِسلم َتعَوّذا غي مؤمن ف القيقة إِل أَن حكمه ف الظاهر حكم‬
‫مؤمن با الُ ْ‬
‫صدّقُ لَن الِيان مأْخوذ من الَمانَة لَن اللّه تعال َتوَلّى‬
‫س ِلمِ قال وإِنا قلت إِن الؤمن معناه ا ُل َ‬
‫الُ ْ‬
‫صدّقَ‬
‫عِلْم السّرائر وثَبات ال َع ْقدِ وجعل ذلك أَمانة ائتمن كلّ مُسْ ِلمٍ على تلك الَمانة فمن َ‬
‫بقلبه ما أَظهره لسانُه فقد أَدّى الَمانة واستوجب كري الآب إِذا مات عليه ومن كان قلبه على‬
‫صدّق مؤمن وقد آمن‬
‫خلف ما أَظهر بلسانه فقد حل وِزْرَ اليانة واللّه حسبه وإِنا قيل لل ُم َ‬
‫لَنه دخل ف حد الَمانة الت ائتمنه اللّه عليها وبالنية تنفصل الَعمال الزاكية من الَعمال‬
‫البائرة أَل ترى أَن النب َجعَلَ الصلة َ إِيانا والوضوءَ إِيانا وف حديث ابن مسعود أَنا َأوّلُ من‬
‫أَسْ َلمَ يعن من قومه كقوله تعال عن موسى { وأَنا َأوّلُ الؤمني } ; يعن مؤمِن زمانِه فإِن ا بن‬
‫مسعود ل يكن َأوّلَ َمنْ أَسْ َلمَ وإِن كان من السابقي وف الديث كان يقول إِذا دخل شهرُ‬
‫رَمضانَ اللهم َس ّلمْن من رمضان وسَ ّلمْ رمضانَ ل وسلمه من قوله َسلّمن منه أَي ل يصيبن‬
‫فيه ما يول بين وبي صومه من مرض أَو غيه قال وقوله سَ ّل ْمهُ ل هو أَن ل ُي َغمّ الللُ ف أَوله‬
‫وآخره فيلتبسَ عليه الصومُ والفط ُر وقوله سَ ّلمْه من أَي بالعصمة من العاصي فيه وف حديث‬
‫سلّما بكسر اللم قال‬
‫سلّما ف شأْنا أَي سالِما ل يَ ْبدُ بشيء منها ويروى مُ َ‬
‫الِ ْفكِ وكان عَليّ مُ َ‬
‫والفتح أَشبه لَنه ل يقل فيها سوءا وقوله تعال { َيحْ ُكمُ با النّبِيّونَ الذين أَسْ َلمُوا } ; فسره‬
‫ثعلب فقال كل نب ُبعِثَ بالِسلم غي أَن الشرائع تتلف وقوله عز وجل { وا ْجعَلْنا مُسْ ِلمَ ْينِ‬
‫لك } ; أَراد مُخْ ِلصَ ْينِ لك فعدّاه باللم إِذا كان ف معناه وكان فلن كافرا ث َتسَ ّلمَ أَي أَ ْس َلمَ‬
‫وكان كافرا ث هو اليوم مَسْ َلمَةٌ يا هذا وقوله عزّ وجلّ { ادخلوا ف السّ ْلمِ كافّة ً } ; قال عَن‬
‫به الِسلمَ وشرائعه كلّها ; وقرأَ أَبو عمرو ادخلو ف السّ ْلمِ كافّة ً يذهب بعناها إِل الِسلم‬
‫السّ ْلمُ الِسلم وقال الَحْوضُ فذادُوا َع ُدوّ السّ ْلمِ عن ُعقْرِ دا ِر ِهمْ وأَرْ َسوْا َعمُودَ الدّينِ بعد‬
‫التّمايُلِ ومثله قول امرىء القَيْسِ بن عابِسٍ فَ َلسْتُ مَبدّلً باللّه رَبّا ول مُسَْت ْبدِلً بالسّ ْلمِ دينا‬
‫ومثله قول أَخي ِك ْندَة َ َد َع ْوتُ عَشِيت للسّ ْلمِ َلمّا رأَيُْت ُهمُ َتوَّلوْا ُمدْبِرِينا السّ ْلمُ الِسلم السّ ْلمُ‬
‫الستخذاء والنقياد والسِْتسْلمُ وقوله تعال { ول تقولوا لن أَلقى إِليكم السّ َلمَ لَسْتَ مؤمنا "‬
‫ب وقرئت السّلمَ بالَلف فأَما السلمُ فيجوز أَن يكون من التّسْلِيم ويوز أَن يكون بعن‬
‫السّ َل ِم وهو الستِسلمُ وإِلقاء الَقادة إِل إِرادة السلمي وأَخذه َسلَما أَسَرَهُ من غي حرب‬
‫وحكى ابن الَعراب أَخذه سَلَما أَي جاء به منقادا ل يتنع وإِن كان جَريا وََتسَ ّلمَه من قبضه‬
‫سَ ّلمْتُ إِليه الشيء فََتسَ ّلمَه أَي أَخذه التّسْلِيمُ بذل الرضا بالكم التّسْلِيمُ السّلمُ السّ َلمُ‬
‫بالتحريك السّلَفُ أَسْ َلمَ ف الشيء َس ّلمَ وأَسْلَف بعن واحد والسم السّ َلمُ وكان راعيَ غََنمٍ ث‬

‫صرِفْه‬
‫سلّم ف شيء فل َي ْ‬
‫أَسلم أَي تركها كذا جاء أَ ْسلَم هنا غي مَُت َعدَ وف حديث ُخزَْيمَة َ َمنْ تَ َ‬
‫إِل غيه يقال أَسْ َلمَ سَ ّلمَ إِذا أَسْلَفَ وهو أَن تعطي ذهبا وفضة ف سِلْعة ٍ معلومة إِل َأ َمدٍ معلوم‬
‫فكأَنك قد أَ ْس َلمْتَ الثمن إِل صاحب السّ ْلعَة ِ َس ّلمَْتهُ إِليه ومعن الديث أَن ُيسْلِفَ مثلً ف بُرَ‬
‫فيعطيه ا ُلسَْتلِف غيَه من جنس آخر فل يوز له أَن يأْخذه ; قال القتيب ل أَسع َتفَعّل من‬
‫السّ َلمِ إِذا دفع إِلّ ف هذا وف حديث ابن عمر كان يكره أَن يقال السّ َلمُ بعن السّلَفِ ويقول‬
‫ضنّ بالسم الذي هو موضع الطاعة والنقياد اللّه عز وجل عن أَن‬
‫الِسْلمُ اللّه عز وجل كأَنه َ‬
‫سمّى به غيه وأَن يستعمل ف غي طاعة ويذهب به إِل معن السّلَف ; قال ابن الَثي وهذا‬
‫يُ َ‬
‫من الِخْلصِ باب لطيف ا َلسْ َلكِ الوهري أَسْ َلمَ الرجل ف الطعامأَي أَسلف فيه أَ ْس َلمَ أَمره للّه‬
‫أَي َس ّلمَ أَ ْس َلمَ أَي دخل ف السّ ْلمِ وهو السْتِسْلمُ أَ ْس َلمَ من الِسْلمِ أَسْ َلمَه أَي خذله السّ ْلمُ‬
‫سقّائي ; قال ابن بري صوابه لا عَرْ ُقوَةٌ واحدة‬
‫الدّْلوُ الت لا عُ ْروَةٌ واحدة مذكر نو دلو ال ّ‬
‫كدلو السقائي وليس َثمّ دلو لا عُ ْروَةٌ واحدة والمع أَ ْس ُلمٌ سِلمٌ قال ُكثَيّرُ عَزّة ً تُ َكفْكِفُ‬
‫َأعْدادا من ال ّدمْعِ ُركّبَتْ سَوانيها ث اْندَ َفعْنَ بأَ ْس ُلمِ وأَنشد ثعلب ف صفة إِبل سقيت قابلة ما‬
‫جاء ف سِلمِهابِرَشَفِ الذّنابِ والتِهامِها وقال الطرمّاحُ أَخو قَنصٍ يَ ْهفُو كأَن سَراتَه ورِجلَ ْيهِ سَ ْلمٌ‬
‫بي حَبلَيْ مُشا ِطنِ وف التهذيب له عُ ْروَةٌ واحدة يشي با الساقي مثل دلءِ أَصحاب الرّوايا‬
‫س ِلمُها َسلْما فرغ من‬
‫وحكى اللحيان ف جعها أَسالِم ; قال ابن سيده وهذا نادر َس َلمَ الدلوَ يَ ْ‬
‫سلُومُ من‬
‫عملها وأَحكمها ; قال لبيد بُقابَلٍ َس ِربِ الَخارِزِ ِعدُْلهُ قَ ِلقُ الَحالَة ِ جا ِرنٌ مَسْلومُ الَ ْ‬
‫سلُومٌ سَ َلمْتُ اللد أَسْ ِل ُمهُ بالكسر‬
‫الدّلء الذي قد فُرِغ من عمله ويقال سَ َل ْمُتهُ أَسْ ِل ُمهُ فهو مَ ْ‬
‫إِذا دبغته بالسّ َلمِ السّ َلمُ نوع من العِضاه وقال أَبو حنيفة السّ َلمُ َسلِبُ العيدان طولً شبه‬
‫ال ُقضْبانِ وليس له خشب وإِن عظُم وله شوك دُقاقٌ طُوالٌ حادّ إِذا أَصاب رجل الِنسان ; قال‬
‫جدُ با الظّباءُ وَجْدا‬
‫وللسّ َلمِ بَ َرمَةٌ صفراء فيها حبة خضراء طيبة الريح وفيها شيء من مرارة وَت ِ‬
‫شديدا واحدته سَلَمةٌ بفتح اللم وقد يمع السّ َلمُ على أَسْلمٍ قال رؤبة كأَنا هَيّجَ حي أَ ْط َلقَا‬
‫من ذات أَسْلمٍ ِعصِيّا ِشقَقاوف حديث جرير بي َس َلمٍ وأَراكٍ السّ َلمُ شجر من العِضاه وورقها‬
‫القَرَظ الذي ُيدْبَغُ به الَديُ وبه ُسمّيَ الرجل سَ ْلمَة َ ويمع على سَلَماتٍ وف حديث ابن عمر‬
‫أَنه كان يصلي عند سَلَماتٍ ف طريق مكة ; قال ويوز أَن يكون بكسر اللم جع َس ِلمَة ٍ وهي‬
‫الجر أَبو عمرو السّلمُ ضرب من الشجر الواحدة سَلمَةٌ السّلمُ السّلمُ أَيضا شجر ; قال‬
‫شرٌ َتعَرّضَ َجأْبَة ِ ا ِلدْرى َخذُولٍ بِصاحَة َ ف أَسِرّتِها السّلمُ وواحدته سِلمَةٌ وأَرض مَسْلوماءُ‬
‫بِ ْ‬
‫كثية السّ َلمِ وَأدِي مَسْلومٌ مدبوغ بالسّ َلمِ واللد الَسْلومُ الدبوغ بالسّ َلمِ شر السّ َلمَة ُ شجرة‬
‫ذات شوك يدبغ بورقها وقشرها ويسمى ورقها القَرظَ لا زهرة صفراء فيها حبة خضراء طيبة‬
‫خضَرّ ; وقال كُلِي َسلَم الَرْداءِ ف كل صَ ْيفَة ٍ فإِن‬
‫الريح تؤكل ف الشتاء وهي ف الصيف تَ ْ‬
‫سأَلون عَ ْنكِ كلّ غَ ِريِ إِذا ما نَجا منها غَ ِريٌ بِخَ ْيبَة ٍ أَتى مَ ِعكٌ بالدّْينِ غيُ سَؤومِ الرداء بلد‬

‫دون الفَلْجِ ببلد بن َج ْعدَة َ وإِذا دُبغَ الَ ِديُ بوَرقِ السّ َلمِ فهو َمقْروظ وإِذا دُبِغَ بقشر السّ َلمِ‬
‫فهو مَسْلومٌ ; وقال إِّنكَ لن تَ ْروِيَها فاذهَبْ وَن ْمإِن لا رَيّا ك ِمعْصالِ السّ َلمْالسّلمُ شجر ; قال‬
‫أَبو حنيفة زعموا أَن السلم أَبدا أَخضر ل يأْكله شيء والظّباء تلزمه تستظل به ول َتسْتَ ِكنّ فيه‬
‫وليس من عِظام الشجر ول عِضاهِها ; قال الطّ ِرمّاحُ يصف ظَ ْبيَة ً َحذَرا والسّ ْربُ أَكنافَها‬
‫شرٍ‬
‫مُسْتَظِلّ ف أُصول السّلم واحدته سَلمةٌ ابن بري السّ َلمُ شجر وجعه سَلمٌ وروي بيت بِ ْ‬
‫بِصاحَة َ ف أَسِرّتِها السّلمُقال من رواه السّلم بالكسر فهو جع َسلَمة كأَ َكمَة ٍ وإِكام ومن‬
‫رواه السّلم بفتح السي فهو جع سَلمة ٍ وهو نبت آخر غي السّ َلمَة ; وأَنشد بيت الطّ ِرمّاح‬
‫قال وقال امرؤ القيس حُورٌ ُيعَلّلْن العَبيَ رَوادِعا َكمَهَا الشّقائقِ أَو ظباء سَلمِ السّلمانُ شجر‬
‫سُهْلِيّ واحدته سَلمانة ابن دريد سَلمانُ ضرب من الشجر السّلمُ السّ ِلمُ الجارة واحدتا‬
‫سَ ِلمَةٌ وقال ابن شيل السّلم جاعة الجارة الصغي منها والكبي ل يوحّدونا وقال أَبو خية‬
‫السّلمُ اسم جع وقال غيه هو اسم لكل حجر عريض وقال سَلِيمة َسلِيمٌ مثل سِلمٍ قال رؤبة‬
‫ساله فوقك السّلِيمَا التهذيب ومن السّلم الشجر فهو شجر عظيم ; قال أَحسبه سي سَلما‬
‫لسلمته من الفات السّلمُ بكسر السي الجارة الصلبة سيت بذا سَلما لسلمتها من‬
‫الرخاوة ; قال الشاعر تَداعَ ْينَ باسم الشّيبِ ف مُتََث ّلمٍ جوانُِبهُ من َبصْرَة ٍ وسِلمِ والواحدة سَ ِلمَة‬
‫ض ِمنَ الوُحِيّ سِلمُها السّلِم واحدة السّ ِل ِم وهي الجارة ; قال وأَنشد‬
‫ٌ ; قال لبيد خَلَقا كما َ‬
‫س ِل َمهْ أَراد السّ ِلمَة وهي‬
‫أَبو عبيد ف السّ ِلمَة ِ ذاك خَلِيلي وذُو يُعاتِبُن يَ ْرمِي ورائي بامْسَ ْه ِم وامْ َ‬
‫جيِ ابن عََنمَة الطائي ; قال وصوابه وإِنّ َموْليَ ذُو‬
‫من لغات ِحمْي ; قال ابن بري هو لُب َ‬
‫س ْه ِم وامْسَ ِل َمهْ واسَْت َلمَ‬
‫صرُن منك غيَ مُعَْتذِرٍ يَ ْرمِي ورائي بامْ َ‬
‫يُعاتِبُن ل إِحْنَةٌ عِندَه ول جَ ِر َمهْ يَ ْن ُ‬
‫لمَهُ َقبّله أَو اعتنقه وليس أَصله المز وله نظائر قال سيبويه ا ْستَلَم من السّلم ل‬
‫الَجر واسَْت َ‬
‫سلّمقيل ف تفسيه أَراد الُسَُتلَم‬
‫يدل على معن التاذ ; وقول العجاج بي الصّفا وال َكعْبَة ِ الُ َ‬
‫لمْتُ الجر وإِنا هو من السّلم وهي الجارة وكأَن‬
‫كأَنه بن ِفعْلَه على َفعّلَ ابن السكيت اسْتَ َ‬
‫الَصل اسْتَلمْتُ وقال غيه اسْتِلمُ الجر افْتِعالٌ ف التقدير مأْخوذ من السّلم وهي الجارة‬
‫حلْتُ من ال ُكحْلِ ; قال الَزهري‬
‫تقول اسْتَ َلمْتُ الجر إِذا لسته من السّلم كما تقول اكْتَ َ‬
‫وهذا قول القتيب قال والذي عندي ف استلم الجر أَنه افْتِعالٌ من السّلم وهو التحية‬
‫استلمُه لسه باليد تَحَرّيا لقبول السلم منه تبكا به وهذا كما يقال اقْتَ َرْأتُ منه السّلم قال‬
‫وقد َأمْلى عليّ أَعراب كتابا إِل بعض أَهاليه فقال ف آخره اقْتَرِىء ْ من السّلمَ قال وهذا يدل‬
‫على صحة هذا القول أَن أَهل اليمن يسمون الرّ ْكنَ الَسوَد الُحيّا معناه أَن الناس يُحَيّونه‬
‫بالسّلم فافهمه وف حديث ابن عمر قال اسْتَقبَلَ رسول اللّه الجر فاسَْت َلمَه ث وَضع شفتَيْه‬
‫عليه يبكي طويلً فالتفت فإِذا هو ب ُعمَرَ يبكي فقال يا عمر ههنا ُتسْكَبُ العَبَراتُ وروى أَبو‬
‫جنَ ; قال الليث‬
‫حجَنِه وُيقَبّل ا ِلحْ َ‬
‫الطفيل قال رأَيت رسول اللّه يطوف على راحلته َيسْت ِلمُ بِ ْ‬

‫اسْتِلمُ الجر تناوله باليد وبالقُبْلة ِ ومَسْحُه بالكف قال الَزهري وهذا صحيح الوهرياسَْت َلمَ‬
‫الجر لسه إِما بالقُبْلَة أَو باليد ل يهمز لَنه مأْخوذ من السّلم وهو الجر كما تقول اسْتَ ْنوَقَ‬
‫لمَلُ وبعضهم يهمزه السّلمى عظامُ الَصابع ف اليد وال َقدَم سُلمَى البعي عظام فِرْسِنِه قال‬
‫اَ‬
‫ابن الَعراب السّلمى عِظامٌ صِغارٌ على طول الِصبع أَو قريب منها ف كل يد ورجل أَربع‬
‫سُلمَياتٍ أَو ثلث وروي عن النب أَنه قال على كلّ سُلمَى من أَحدكم صدقةٌ ويُجْزىء ف‬
‫ذلك ركعتان يصليهما من الضحى ; قال ابن الَثي السّلمَى جع سُلمِيَة ٍ وهي ا ُلْنمُلَة ُ من‬
‫الَصابع وقيل واحده وجعه سواء وتمع على سُلمَياتٍ وهي الت بي كل َم ْفصِلَ ْينِ من أَصابع‬
‫الِنسان وقيل السّلمَى كل عظم موف من صِغار العظام وف حديث خُزَْيمَة َ ف ذكر السنة‬
‫حت آل السّلمَى أَي رجع إِليه الخ ; قال أَبو عبيد السّلمى ف الَصل عظم يكون ف ِفرْ ِسنِ‬
‫جفَ ف السّلمَى وف العي فإِذا ذهب‬
‫البعي ويقال إِن آخر ما يبقى فيه الخ من البعي إِذا عَ ُ‬
‫منهما ل يكن له بَقيّة بعد ; وأَنشد لَب مَ ْيمُون الّنضْرِ بن سَ َلمَة العِجْليّ ; ل َيشْتَكِيَ َع َملً ما‬
‫أَْنقَيْنما دام مُخّ ف سُلمى أَو عَيْنقال وكَأنّ معن قوله على كل سُلمى من أَحدكم صدقةٌ أَن‬
‫على كل عظم من عِظام ابن آدم صدقة والركعتان تزيان من تلك الصدقة وقال الليث‬
‫ع وهي كَعابِرُ كأَنا كِعابٌ والمع سُلمَياتٌ قال‬
‫السّلمى عظام الَصابع والَشاجِع والَكا ِر ِ‬
‫صبُها سُلمَياتُها وقال عِظامُ القدم كلها سُلمَياتٌ و َقصَبُ عِظام الَصابع‬
‫ابن شيل ف القدم َق َ‬
‫ت ومَنْسِمان وأَظَلّ الوهري‬
‫أَيضا سُلمَياتٌ الواحدة سُلمى وف كل فِرْ ِسنٍ ست سُلمَيا ٍ‬
‫ويقال للجلدة الت بي العي والَنف سالٌ ; وقال عبد اللّه بن عمر ف ابنه سال يُديرُونَن عن‬
‫سالٍ وأُريغُهُ وجِ ْلدَة ُ بيَ العيِ والَنفِ ساِلمُ قال وهذا العن أَراد عبد ا َل ِلكِ ف جوابه عن‬
‫كتاب الَجّاجِ أَنه عندي كسَاِلمٍ السلم ; قال ابن بري هذا وهم قبيح أَي َجعْ ُلهُ سالِما اسا‬
‫للجلدة الت بي العي والَنف وإِنا سالِم ابن ابن عمر فجعله لحبته بنلة جلدة بي عينه وأَنفه‬
‫السّلِيمُ من الفرس ما بي الَشْعر وبي الصّحْن من حافره والُسَ ْي ِلمُ عِ ْرقٌ ف اليد ل يأْت إِلّ‬
‫ل ْنصِرِ والبِ ْنصِر السّ ّلمُ واحد‬
‫ُمصَغّرا وف التهذيبِ عِ ْرقٌ ف السد الوهري الُسَ ْي ِلمُ عِ ْرقٌ بي ا ِ‬
‫السّللِيمِ الت ُيرَْتقَى عليها وف الحكم السّ ّلمُ الدرجة ُ والِرْقاة ُ يذكر ويؤنث ; قال ابن مُقْبِلٍ‬
‫ل ُتحْرِزُ ال ْرءَ أَحْجاءُ البِلدِ ول يُبْن له ف السّمواتِ السّللِيمُ احتاج فزاد الياء قال الزجاج‬
‫س ِل ُمكَ إِل حيث تريد السّ ّلمُ السبب إِل الشيء سي بذا السم لَنه‬
‫سي السّ ّلمُ ُسلّما لَنه يُ ْ‬
‫يؤدّي إِل غيه كما يؤدّي السّ ّلمُ الذي يُرْتَقى عليه ; قال الوهري وربا ُسمّي الغَرْزُ بذلك ;‬
‫قال أَبو الرَّبيْسِ الّتغْلَبّ مُطارة َقلْبٍ إِن ثَن الرّجْلَ رَبّها ِبسُ ّلمِ َغرْزٍ ف مُناخٍ يُعاجِ ُلهْ وقال أَبو‬
‫بكر بن الَنباري سيت بغداد مدينة السّلم لقربا من دَجْلَة َ وكانت دَ ْجلَة ُ تسمى نر السّلمِ‬
‫وسَلْمى أَحد جبَلَيْ طَ ّيءٍ السّلمى الَنُوبُ من الرياح ; قال ابن هَ ْرمَة َ مَرَْتهُ السّلمى فاسَْتهَلّ‬
‫لعْلن وقال ابن الَعراب‬
‫ول تَ ُكنْ لَتنْ َهضَ إِلّ بالنّعامى حَوامِ ُلهْ أَبو َسلْمان ضرب من الوَ َزغِ وا ِ‬

‫لعَلِ له جناحان وقال‬
‫لعْلن وقيل هو ُدوَيْبّةٌ مثل ا ُ‬
‫لعَلِ وقيل هو أَعظم ا ِ‬
‫أَبو َسلْمانَ كنية ا ُ‬
‫كراع كنيته أَبو َجعْرانَ بفتح اليم َسلْمان اسم جبل واسم رجل ساِلمٌ اسم رجل سَلمانُ ماء‬
‫لبن شيبان سَلمان بطنان بطن ف قُضاعَة َ وَب ْطنٌ ف الَزْدِ وف الحكم سَلمانُ بطن ف الَزْدِ‬
‫وقُضاعَة َ وط ّيءٍ وقَ ْيسِ عَيْلنَ سَلمانُ بن غَ ْنمٍ قبيلة اسم َغ ْنمٍ اسم قبيلة ُسلَ ْيمٌ قبيلة من قَيْس‬
‫صفَة َ بن َقيْسِ عَيْلنَ سُلَ ْيمٌ أَيضا قبيلة ف جُذامَ‬
‫عَيْل َن وهو سُلَ ْيمُ بن منصور بن عِكْ ِرمَة َ بن َخ َ‬
‫من اليمن بنو سُلَ ْيمَة َ بطن من الَزْدِ سَ ِلمَة ُ غيهم بكسر اللم والنسبة إِليهم سَ ِلمِيّ والنسبة‬
‫إِل بن سُلَ ْيمٍ وإِل سَلمَة َ سَلمِيّ أَبو سُلْمى بضم السي أَبو ُزهَيْر بن أَب ُسلْمى الشاعر الُزَنّ‬
‫على ُفعْلى واسه رَبيعَة ُ بن رَباحٍ من بن ما ِزنٍ من مُزَيْنَة َ وليس ف العرب سُلْمى غيه ليس‬
‫سُلْمى من الَسْ َلمِ كالكُبْرى من الَ ْكبَرِ عبد اللّه بن سَلمٍ بتخفيف اللم وكذلك سَلمُ بن‬
‫مِشْكَم رجل كان من اليهود مفف ; قال الشاعر فلما تَدا َعوْا بأَسْيافِ ِهمْ وحانَ الطّعانُ َد َعوْنا‬
‫لمٍ فاللم فيهما مشددة‬
‫لمٍ ممد ابن َس ّ‬
‫سَلما يعن َد َعوْنا سَلمَ بن مِشْ َكمٍ وأَما القاسم بن سَ ّ‬
‫صنٌ من حصُون خَ ْيبَ َر ويقال‬
‫وف حديث خَيْبَر ذكر السّللِم ; هي بضم السي وقيل بفتحها ِح ْ‬
‫فيه السّللِيمُ أَيضا والُ ْسلُومُ بطون من اليمن َسلْمانُ سُلِلمُ موضعان السّلمُ موضع ودارة‬
‫حمّ ْلنَ من ذاتِ السّلَ ْيمِ‬
‫السّل ِم موضع هنالك وذات السّ َل ْيمِ موضع ; قال ساعدة ُ بن ُجؤَيّة َ َت َ‬
‫كأَنا سَفاِئنُ َيمَ َتنْتَحِيها َدبُورُها َس َلمِيّة ُ قرية سَ َلمِيّة ُ قبيلة من الَزْدِ سُلَ ْيمُ بن منصور قبيلة‬
‫لمَة ُ بالتشديد ومُسْ ِلمٌ سَلْمانُ أَساء‬
‫لمٌ َس ّ‬
‫س َلمَة ُ سَلمٌ سَلمَة ُ سُلَيْمانُ سُ َل ْيمٌ سَ ْلمٌ سَ ّ‬
‫سَ َلمَة ُ مَ ْ‬
‫مَسْ َلمَة ُ اسمٌ مَ ْفعَلَةٌ من السّ ْلمِ َس ِلمَة ُ بكسر اللم أَيضا اسم رجل سَلْمى اسم رجل الحكم‬
‫سَلْمى اسم امرأَة وربا سي با الرجل قال ابن جن ليس سَلْمانُ من سَلْمى كسَكْرانَ من‬
‫سَكْرى أَل ترى أَن َفعْلن الذي يقابله َفعْلى إِنا بابه الصفة ك َغضْبان و َعضْب وعَطْشان وعَطْشى‬
‫وليس سَلْمان سَلْمى بصفتي ول نكرتي وإِنا َسلْمان من سَلْمى ك َقحْطان من قَحْطى ولَيْلن‬
‫من لَيْلى غي أَنما كانا من لفظ واحد فتلقيا ف عُرْضِ اللغة من غي قصد ول إِيثار لتقاوُدِها‬
‫أَل ترى أَنك ل تقول هذا رجل َسلْمان ول هذه امرأَة سَلْمى كما تقول هذا رجل سَكْران‬
‫وهذه امرأَة سَكْرى وهذا رجل َغضْبان وهذه امرأَة َغضْب وكذلك لو جاء ف العَ َلمِ لَيْلن لكان‬
‫سلْمى من َسلْمان‬
‫من لَيْلى كسَلْمان من َسلْمى وكذلك لو وجد فيه قَحْطى لكان من َقحْطان ك َ‬
‫لمِ كما‬
‫وقال أَبو العباس سُ َليْمان تصغي سَلْمان ; وقول الُطَيْئة ِ َجدْلءَ مُحْ َكمَة ٍ من نَسجِ َس ّ‬
‫قال النابغة الذّبْيانّ ونَسْج سُلَ ْيمٍ كلّ َقضّاء ذاِئلَراد َنسْجَ داود فجعله سُلَيْمانَ ث غَيّرَ السم‬
‫فقال َسلّم سُ َليْم ومثل ذلك ف أَشعارهم كثي ; قال ابن بري وقالوا ف سُلَيْمانَ اسم النب‬
‫ل ٌم فغيوه ضرورة ; وأَنشد بيت النابغة الذّبْيان وأَنشد لخر مُضا َعفَة َتخَيّرَها سُ َل ْيمٌ‬
‫سُلَ ْيمٌ سَ ّ‬
‫سجِ داودٍ أَب‬
‫كَأنّ قَِتيَها َحدَقُ الَرا ِد وقال الَسود بن َيعْفُرَ ودَعا بُحْ َكمَة ٍ أَميٍ سَكّها من نَ ْ‬
‫سلِما الوهري سَ ْلمَى‬
‫سمّى مُ ْ‬
‫سمّى ممدا ث َت َمسْلَم أَي تَ َ‬
‫لمِ وحكى الرّؤاسي كان فلن ُي َ‬
‫سّ‬

‫حَيّ من دارِم ; وقال ُتعَيّرُن سَلْمى وليس بقُضأَة ٍ ولو كنتُ من َس ْلمَى َتفَ ّرعْتُ دارِما قال وف‬
‫بن قُشَ ْيرٍ سَ َلمَتان َس َلمَة ُ بن ُقشَي وهو سَ َلمَة ُ الشّرّ وُأمّه لُبَ ْينَى بنت كعب بن كلبٍ وسَ َلمَة ُ‬
‫بن ُقشَيْ ٍر وهو سَ َلمَة الي وهو ابن القُشَيْ ِريّة ; قال ابن سيده السّ َلمَتانِ سَ َلمَة ُالي وسَ َلمَة ُ‬
‫الشرّ وإِنا قال الشاعر يا قُرّة َ بنَ هَُبيْرَة َ بنِ ُقشَيْرٍ يا سَّيدَ السّلَماتِ إِنك تَظْلمُ لَنه عناها‬
‫وقوَمهما وحكي أَسْلُم اسم رجل ; حكاه كراع وقال سي بمع سَ ْلمٍ ول يفسر أَيّ َس ْلمٍ يعن‬
‫قال وعندي أَنه جع السّ ْلمِ الذي هو الدلو العظيمة ِسلَِلمُ اسم أَرض ; قال كعبُ بن زُهيٍ‬
‫حمّى أَ ْسأَرَتْها سُلِلمُ سُ ّلمٌ فرس زَبّانَ بن سَيّارٍ السّلمُ‬
‫ظَلِيمٌ من التّسْعاء حت كأَنه َحدِيث ِب ُ‬
‫بالكسر ماء ; قال بشر كَأنّ قُتُودِي على أَ ْحقَبٍ يُريدُ نَحُوصا َت ُؤمّ السّلما قال ابن بري‬
‫الشهور ف شعره َت ُدقّ السّلما السّلمُ على هذه الرواية الجارة‬

‫( ‪)12/289‬‬
‫( سلتم ) السّلِْتمُ بالكسر الداهية والسنة الصعبة وأَنشد ابن بري لَب اليثم الّتغْلَبّ ف الداهية‬
‫شعْبَ إِذا ما أَ ْظ َلمَا ويَنْثَن حي يافُ ِسلِْتمَا وأَنشد ف السنة الصعبة وجاءت سِلِْتمٌ ل‬
‫ويَ ْكفَأُ ال ّ‬
‫صدْعٌ َفتَحَْتلِبَ الرّعاءُ والسّلِْتمُ الغُولُ‬
‫رَجْعَ فيها ول َ‬

‫( ‪)12/301‬‬
‫جمُ الدقيق من النّصال‬
‫جمُ الّنصْلُ الطويل والسّ ْل َ‬
‫جمُ الطويل من اليل والسّ ْل َ‬
‫( سلجم ) السّ ْل َ‬
‫جمُ من النصال الطويل العريض وقول أَب ذؤيبٍ فذاك تِلدُ ُه ومُسَ ْلجَماتٌ‬
‫قال أَبو حنيفة السّلْ َ‬
‫نظائِرُ كلّ َخوّارٍ بَرُوقِ إِنا عن سِهاما مطوّلت مُعَرّضات ويقال للنصال الحددة سَل ِجمُ‬
‫وسَلمِجُ قال الراجز َي ْغدُو بكَ ْلبَ ْينِ و َقوْسٍ قارِح وقَ َر ٍن وصِيغَةٍ سَلجِم والسّل ِجمُ سِهامٌ طِوالُ‬
‫جمٌ وسُلجمٌ طويل والمع فيهما سَل ِجمُ‬
‫جمُ الطويل من الرجال ورجل سَ ْل َ‬
‫النّصال والسّلْ َ‬
‫جمٌ شديد وافر كَثيفٌ ورأْس‬
‫سنّ شديد وَلحْيٌ سَ ْل َ‬
‫جمٌ وسُلجِم بالضم مُ ِ‬
‫بالفتح و َجمَلٌ سَلْ َ‬
‫جمٌ طويل اللحيي وبعي سُل ِجمٌ عريض والسّ ْلجَم نبت وقيل هو ضرب من الُبقُول قال‬
‫سَل َ‬
‫سَألُن برامَتَ ْينِ سَ ْلجَما لو أَنّها تَ ْطلُب شيئا َأ َممَا ويروى يا مَيّ لو سأَلتِ شيئا َأ َممَا جاء به‬
‫تَ ْ‬
‫شمَا التهذيب الأْكول يقال له سَ ْلجَم ول يقال له شَ ْلجَم ول َثلْجَم وأَنشد ابن‬
‫الكَرِيّ أَو َتجَ ّ‬
‫جمِ قال ومنهم من‬
‫سنُ أَكل السّلْ َ‬
‫بري لَب الزحف هذا و َربّ الرّاقِصاتِ الرّ ّسمِ ِشعْرِي ول أُح ِ‬
‫يتكلم به بالشي العجمة ويروى الرجز بالسي والشي قال والصواب بالسي الهملة قال أَبو‬

‫جمُ معرّب وأَصله بالشي والعرب ل تتكلم به إِل بالسي قال وكذا ذكره سيبويه‬
‫حنيفة السّلْ َ‬
‫جعَل السيُ زائدة إِذا كانت ف مثل َسلْجَم‬
‫بالسي ف باب ِعلَل ما يعله زائدا فقال وُت ْ‬

‫( ‪)12/301‬‬
‫خمّ‬
‫خمّ أَي متكبّر متعظم وكذلك مُسْلَ ِ‬
‫( سلخم ) الَصمعي إِنه َلمُ ْطرَ ِخ ّم ومُطْلَ ِ‬

‫( ‪)12/301‬‬
‫( سلطم ) السّ ْلطَم والسّلطِم الطويل والسّلْطم أَيضا الذي يبتلِع كلّ شيء‬

‫( ‪)12/301‬‬
‫( سلعم ) رجل سِلْعام طويل الَنف دقيقُه وقيل السّلْعام الواسِع ال َفمِ ا ُل َفضّل هو أَخبث من أَب‬
‫شدْق سِلْعا مٍ ُممَرّ َمفْتولةٍ‬
‫سِلْعامةَ وهو الذئب قال الطرمّاح يصف كِلبا مُ ْرغِنات لَخْ َلجِ ال ّ‬
‫ضدُهْ‬
‫َع ُ‬
‫( * قوله « مرغنات » قد تقدم ف مادة خلج موعبات وهو خطأ والصواب ما هنا كما هو ف‬
‫التكملة )‬
‫شدْقِ واسِعه‬
‫قوله مُ ْرغِنات أَي ُمصْغِيات لدُعاء كلب أَخْ َلجِ ال ّ‬

‫( ‪)12/301‬‬
‫( سلغم ) السّ ْل َغمُ الطويل‬

‫( ‪)12/302‬‬
‫( سلقم ) السّ ْل َقمُ العظيم من الِبل والمع سَلقِم وسَل ِقمَة والسّ ْل ِقمَةُ الذّئَبةُ‬
‫( * قوله « والسلقمة الذئبة » هكذا ف الصل مضبوطا والذي ف القاموس السلقمة الريبة‬
‫وضبطه بفتح السي قال شارحه هكذا ف النسخ والذي ف اللسان السلقمة بالكسر الذئبة اه‬
‫لكن الذي ف القاموس مثله ف الحكم غي أنه ضبطت فيه بكسر السي كاللسان )‬

‫( ‪)12/302‬‬
‫( سلهم ) اس َل َهمّ الريضُ عُرِف َأثَرُ مَ َرضِه ف بدَنهِ وقيل ا ُلسْ َل ِهمّ الذي قد َذبَلَ ويَبِس ِإمّا من‬
‫مَرَض وِإمّا من همّ ل يَنام على الفراش ييء ويذهَب وف جوفه مرض قد أَيَْبسَه وغَيّر َلوْنه وقد‬
‫سلَ ِهمّ التغيّر ال ّلوْن‬
‫اسْ َل َهمّ اسْ ِلهْماما وقيل هو الضامر الضطرب من غي مرض الَصمعي الُ ْ‬
‫وقال الليث هو الذي براه الرض والدّؤوب فصار كأَنه مَسْلول وقال الوهري ف موضع آخر‬
‫اسْ َل َهمّ الشيء ا ْسلِهْماما أَي َتغَيّرَ ِريُه وسِلْ ِهمٌ بالكسر اسم رجل وقال ابن بري سِ ْلهِم حيّ من‬
‫َمذْحجٍ وال أَعلم‬

‫( ‪)12/302‬‬
‫سمّ القاتلُ وجعها سِمامٌ وف حديث عليّ عليه السلم ي ُذمّ الدنيا‬
‫سمّ وال ّ‬
‫سمّ وال ّ‬
‫( سم ) ال ّ‬
‫سمّها‬
‫سمُوم فيه َسمّ و َسمّتْه الامّة أَصابَتْه ب َ‬
‫سمّ القاتل وشيءٌ مَ ْ‬
‫غذاؤها سِمام بالكسر هو جع ال ّ‬
‫سمّ والسّا ّمةُ الوتُ نادر والعروف السّامُ‬
‫و َسمّه أَي سقاه السمّ و َسمّ الطعام جعل فيه ال ّ‬
‫بتخفيف اليم بل هاء وف حديث عُمي بن أَ ْفصَى تُورِدُه السّا ّمةَ أَي الوت قال والصحيح ف‬
‫الوت أَنه السّامُ بتخفيف اليم وف حديث عائشة رضي ال عنها قالت لليهود عليكم السّامُ‬
‫والدّامُ وأَما السّامّةُ بتشديد اليم فهي ذواتُ السّمومِ من الوا ّم ومنه حديث ابن عباس اللهم إِن‬
‫أَعوذُ بك من كل شيطان وهامّه ومن كلّ عَ ْينٍ لمّه ومن شرّ كل سامّه وقال شر ما ل َيقْتُل‬
‫سمّ ول تبلغ أَن تقتُل مثل الزّنْبور وال َعقْرب وأَشباههما‬
‫سمّ فهي السّوامّ بتشديد اليم لَنا تَ ُ‬
‫ويَ ُ‬
‫سمّ َسمّ الية والسامّةُ الاصّة يقال‬
‫وف الديث ُأعِيذُكُما ب َكلِمات ال التامّه من كل سامّه وال ّ‬
‫س ّمةُ كالسامّةِ قال رؤبة و ُوصِلَتْ ف الَقْربيَ ُس َم ُمهْ و َسمّه َسمّا خصّه‬
‫كيف السّامّ ُة والعامّةُ وال ّ‬
‫و َسمّتِ الّن ْع َمةُ أَي خصّت قال العجاج هو الذي أَْن َعمَ ُنعْمى َعمّتِ على البِلد رَبّنا و َسمّتِ وف‬
‫س ّمةِ الاصّةُ والَقارب وأَهلُ‬
‫الصحاح على الذين أَ ْسلَموا و َسمّتِ أَي بَلَغت الكلّ وأَهل الَ َ‬
‫صةُ وا َل َع ّمةُ العامّةُ وف حديث ابن السيّب‬
‫س ّمةُ الا ّ‬
‫الَنْحاة الذين ليسُوا بالَقارب ابن الَعراب ا َل َ‬
‫كنا نقول إِذا أَصبَحْنا نعوذُ بال من شر السامّة والعامّة قال ابن الَثي السّامّة ههنا خاصّة‬
‫سمّ الّثقْبُ و َسمّ كلّ شيء و ُسمّه خَرْتُه وَثقْبُه والمع ُسمُو ٌم ومنه‬
‫الرجل يقال َسمّ إِذا َخصّ وال ّ‬
‫ليَاط وف التنيل العزيز حت َيلِجَ المَلُ ف َسمّ الِياطِ قال يونس أَهل العالية يقولون‬
‫َسمّ ا ِ‬
‫سمّ والشّ ْهدَ قال وكان أَبو اليثم يقول ها لغتان َسمّ و ُسمّ‬
‫سمّ والشّ ْهدُ يَرْ َفعُون وتيم تفتح ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫ص ْدعُها وما اتّصل به من َركَبِها و ُشفْرَيْها وقال الَصمعي ُس ّمةُ الرأَة‬
‫لرق ا ِلبْرة و ُس ّمةُ الرأَة َ‬
‫َثقْبة فَرْجِها وف الديث َفأْتُوا حَ ْرثَ ُكمْ أَنّى شِئتم سِماما واحدا أَي َمأْت ًى واحدا وهو من سِمام‬

‫الِبرة َثقْبِها وانَْتصَب على الظرف أَي ف سِمام واحد لكنه ظرف مصوص أُجري مُجْرى الُبْهَم‬
‫شقّ ِجلْده‬
‫وسُمومُ الِنسانِ والدابة مَ َ‬
‫( * قوله « مشق جلده » الذي ف الحكم مشاق ) و ُسمُوم الِنسانِ وسِمامُه َفمُه ومَنْخِرُه‬
‫سمّ القاتل يضم ويفتح ويمع على سُموم وسِمام ومَسامّ‬
‫وأُذنُه الواحد َسمّ و ُسمّ قال وكذلك ال ّ‬
‫خلْخُل بشرته وجلْده الذي يبُزُ عَر ُقهُ وبُخار باطنه منها سّيت‬
‫السد ُثقَبُه ومَسامّ النسان تَ َ‬
‫مَسامّ لَن فيها خُروقا خفيّة وهي السّموم وسُمومُ الفَرس ما رقّ عن صَلبة العظْم من جانب‬
‫قصَبة أَنفه إِل نَواهِقه وهي مَجاري دموعه واحدها َسمّ قال أَبو عبيدة ف وجه الفرس سُمومٌ‬
‫ويستحب عُرْيُ سُمومِه ويستدلّ به على العِتْق قال ُحمَ ْيدُ بن ثور يصف الفرَس ِطرْف أَسِيل‬
‫سمّانِ ِعرْقان ف أَنف الفرس وأَصاب َسمّ حاجتِه‬
‫سمُومِ وقيل ال ّ‬
‫مَ ْعقِد الَبرِيِ عارٍ لَطيف موضع ال ّ‬
‫صدَك ويقال أَصبت َسمّ‬
‫سمّ حاجته كذلك و َس َممْت َسمّك أَي قصدت َق ْ‬
‫أَي مطلَبَه وهو بصي ب َ‬
‫سمّ الوَدَع النظومُ‬
‫س ّمةُ وال ّ‬
‫سمّ كل شيء كالوَ َدعِ يرُج من البحر وال ّ‬
‫حاجتك ف وجهها وال ّ‬
‫وأَشباهُه يستخ َرجُ من البحر يُ ْنظَم للزينة وقال الليث ف جعه السّموم وقد َسمّه وأَنشد الليث‬
‫سمّما أَراد َوضِينا مزيّنا بالسّموم ابن‬
‫خمّ ما يكاد َجسِيمُه َي ُمدّ ِبعِ ْطفَيْه ال َوضِيَ ا ُل َ‬
‫على ُمصْ َل ِ‬
‫سقْف َسمّان وقال غيه َسمّ الوَضِيِ عُ ْروَتُه وكل خَرْق َسمّ‬
‫الَعراب يقال لِتَزاويقِ وجهِ ال ّ‬
‫ح ِزمَيْنِ تَرى له شَراسِيفَ‬
‫سمِيمُ أَن يتخذ ل ْلوَضيِ عُرىً وقال حيد بن ثور على كلّ ناب الَ ْ‬
‫والتّ ْ‬
‫سمّانُ ا َلصْباغُ‬
‫سمّما أَي الذي له ثلث عُرىً وهي ُسمُومُه وقال اللحيان ال ّ‬
‫َتغْتالُ ال َوضِيَ الُ َ‬
‫جمّارة ُسمّة القُلْب قال أَبو عمرو يقال‬
‫الت تُ َزوّقُ با السقُوف قال ول أَسع لا بواحدة ويقال لِ ْل ُ‬
‫سمّ َسمّا َأصْلَح و َسمّ شيئا‬
‫جمّارة النخلة ُسمّة وجعها ُسمَم وهي الَيقَ َقةُ و َسمّ بي القوم يَ ُ‬
‫لِ ُ‬
‫أَصلحه و َس َممْت الشيءَ أَ ُسمّه أَصلحته و َس َممْت بي القوم َأصْ َلحْت قال الكميت وتَ ْنأَى‬
‫سمُل و َسمّه َسمّا شدّه و َس َممْت القارورةَ ونوَها‬
‫س ّم ومَن يَ ْ‬
‫ُقعُو ُر ُهمُ ف ا ُلمُور على َمنْ َي ُ‬
‫والشيءَ أَ ُسمّه َسمّا شدَ ْدتُه ومثله َرَتوْتُه وما له َسمّ ول َحمّ بالفتح غيُك ول ُسمّ ول ُحمّ‬
‫س ّمةُ‬
‫سمّ ذلك الَمر بالضم أَي يَسبُره وينظُر ما َغوْرُهُ وال ّ‬
‫بالضم أَي ما له َهمّ غيك وفلن َي ُ‬
‫س ّمةُ شِبْه سفرة‬
‫حصي تُتّخذ من خوص الغَضف وجعها سِمامٌ حكاه أَبو حنيفة التهذيب وال ّ‬
‫عريضة ُتسَفّ من الوص وتبسط تت النخلة إِذا صُرِمت ليسقُط ما تَناثَر من الرّطَب والتمر‬
‫( * قوله « والتمر » الذي ف التكملة والبسر ) عليهما قال وجعها ُس َممٌ وسامّ أَبْرَصَ ضرب‬
‫من الوَزَغ وف التهذيب من كبار الوَزَغ وسامّا أَبرصَ والمع سَوامّ أَبْرصَ وف حديث عِياض‬
‫مِلْنا إِل صخرة فإِذا بَيْض قال ما هذا ؟ قال بيض السامّ يريد سامّ أَبْرصَ نوع من الوَزَغ‬
‫سمُومُ الريحُ الارّة تؤنث وقيل هي الباردة ليلً كان أَو نارا تكون اسا وصفة والمع‬
‫وال ّ‬
‫سمّ الَخية قليلة عن ابن الَعراب أَبو عبيدة السّمومُ بالنهار وقد تكون‬
‫سَمائم ويومٌ سامّ ومُ ِ‬
‫بالليل والَرُور بالليل وقد تكون بالنهار يقال منه ُسمّ يومُنا فهو مَسْمومٌ وأَنشد ابن بري لذي‬

‫سمُومُ وف حديث عائشة رضي ال عنها كانت تصوم ف السفَر‬
‫الرمّة َهوْجاء راكِبُها وَسْنانُ مَ ْ‬
‫سمُومٌ ذو سَمومٍ قال‬
‫سمُومٌ أَصابتْه السّمومُ ويومٌ مَ ْ‬
‫سمُومُ هو حرّ النهار ونَبْتٌ مَ ْ‬
‫حت أَذَْلقَها ال ّ‬
‫لوْزاء مَسْموم التهذيب ومن دوائر الفرس دائرة‬
‫س َفعُن يوم ُقدَْي ِدمُهُ ا َ‬
‫وقد عَ َلوْت قُتودَ الرّحْل يَ ْ‬
‫السّمامةِ وهي الت تكون ف وَسَط العُنُق ف عَرضها وهي تستحبّ قال وسُمومُ الفَرس أَيضا‬
‫كل عظْم فيه مُخّ قال والسّمومُ أَيضا فُروجُ الفَرس واحدها َسمّ وفُروجُه عَيناه وأُذناه ومَنْخِراه‬
‫وأَنشد فَنفّسْتُ عن َسمّيْه حت تََنفّسا أَراد عن مَنْخِريه وسُمومُ السيف حُزوزٌ فيه يع ّلمُ با قال‬
‫صتْها ُسمُومُها يقول‬
‫الشاعر يدح الَوارج لِطافٌ بَراها الصومُ حت كأَنّها سُيوف يَمانٍ أَخْ َل َ‬
‫لدْث والسّمام‬
‫بَيّنَت هذه السّموم عن هذه السيوف أَنا عُتُق قال وسُموم العُتُق غي سُموم ا ُ‬
‫بالفتح ضَرْب من الطي نو السّمان واحدته سَمامَة وف التهذيب ضرب من الطي دون القَطَا‬
‫ل ْلقَة وف الصحاح ضرب من الطي والناقة السريعة أَيضا عن أَب زيد وأَنشد ابن بري‬
‫فاِ‬
‫شاهدا على الناقة السريعة سَمام َنجَتْ منها الَهارَى وغُودِ َرتْ أَراحِيبُها والَا ِطلِيّ ا َلمَلّعُ وقولم‬
‫ف الثَل ك ّلفْتَن بَ ْيضَ السّماسِم فسرّه فقال السّما ِسمُ طي يُشْبه الُطّاف ول يذكر لا واحدا قال‬
‫اللحيان يقال ف مثَل إِذا سُئل الرجل ما ل يَجِد وما ل يكون ك ّلفْتن َسلَى َجمَلٍ وكلفتن بَ ْيضَ‬
‫السّماسِم وكلفتن بيض ا َلنُوق قال السّماسِم طي مثل الَطاطيف ل ُي ْقدَر لا على بيض‬
‫والسّمامُ اللواء على التشبيه وسَما َمةُ الرجُلِ وكلّ شيء وسَماوتُه شخصُه وقيل سَماوتُه أَعله‬
‫والسّما َمةُ الشخص قال أَبو ذؤيب وعادِيَة ُت ْلقِي الثّيابَ كأَنّما ُت َزعْ ِزعُها تت السّمامةِ ريحُ وقيل‬
‫سمْسُمانّ كله الفيف اللطيفُ‬
‫سمْسُمانُ وال ّ‬
‫سمْسامُ والسّماسِم وال ّ‬
‫السّمامة الطّلْعة والسّمامُ وال ّ‬
‫سمَ‬
‫سمْسامةُ الرأَة الفيفة اللطيفة ابن الَعراب َسمْ َ‬
‫سمْسَمةُ وال ّ‬
‫السريعُ من كل شيء وهي ال ّ‬
‫سمْسَم الذئب الصغي‬
‫لفّته وقيل ال ّ‬
‫سمٌ و َسمْسامٌ الذّئب ِ‬
‫الرجلُ إِذا مَشى مَشْيا رفِيقا وسَم َ‬
‫سمُ جيعا من أَسائه ابن الَعراب‬
‫س ْم َ‬
‫سمٌ وال ّ‬
‫س َمةُ ضرب من َع ْدوِ الّثعْلب و َسمْ َ‬
‫سمْ َ‬
‫السم وال ّ‬
‫سمْسِمة ُدوَْيبّة‬
‫سمُه والسّمامةُ والسمْسُمة وال ّ‬
‫سمُ بالفتح الّثعْلب وأَنشد فارَقَن َذأْلنُه و َسمْ َ‬
‫سمْ َ‬
‫ال ّ‬
‫وقيل هي النملة المراء والمع سَماسِم الليث يقال ل ّدوَيْبّة على خِلْقة ال ِكلَة حراء هي‬
‫سعَت وقال أَبو خية هي‬
‫سمْسِمة قال الَزهري وقد رأَيتها ف البادية وهي تَلْسع فتُؤل إِذا َل َ‬
‫ال ّ‬
‫السّماسِم وهي هَناتٌ تكون بالبصرة َتعَضّ َعضّا شديدا لَ ُهنّ رؤوس فيها طول إِل المرة‬
‫سمٍ أَو عن يي‬
‫س ْم َ‬
‫أَلوانُها و َسمْسَم موضع قال العجاج يا دارَ سَ ْلمَى يا اسْ َلمِي ث اسْ َلمِي ب َ‬
‫سمِ وقال ابن‬
‫صوْبهِ وأَيْسَره َيعْلو مَخا ِرمَ َسمْ َ‬
‫سمِ وقال ُطفَيل أَسَفّ على الَفلجِ أَينُ َ‬
‫َسمْ َ‬
‫السكيت هي َرمْلة معروفة وقول الَبعِيث مُدا ِمنُ جَوعاتٍ كَأنّ عُروقَه مَسَا ِربُ حَيّات َتشَرّْبنَ‬
‫س ّم قال ومن رواه َتسَرّْبنَ جعل َس ْمسَما رملة ومساربُ اليات آثارها ف‬
‫سمَا قال يعن ال ّ‬
‫َسمْ َ‬
‫سمُ‬
‫سمْ ِ‬
‫السهل إِذا مرّت َتسَ ّربُ تيء وتذهب شبّه عروقه بَجارِي حَيّاتٍ لَنا مُلْتوية وال ّ‬
‫سمُ حَبّ الَلّ‬
‫سمْ ِ‬
‫للْجُلنُ قال أَبو حنيفة هو بالسّراة والَي َمنِ كثي قال وهو أَبيض الوهري ال ّ‬
‫اُ‬

‫سمِ َسمّاسٌ كما قالوا لبائع اللّؤلؤ ْل آلٌ وف‬
‫سمْ ِ‬
‫قال ابن بري حكى ابن خالويه أَنه يقال لبائعِ ال ّ‬
‫س ِلمٍ على‬
‫حديث أَهل النار كأَنم عِيدانُ السّما ِسمِ قال ابن الَثي هكذا يروى ف كتاب مُ ْ‬
‫اختلف طُرْ ِقهِ وُنسَخِه فإِن صحّت الرواية فمعناه أَن السّماسِم جع ِس ْمسِم وعيدانُه تَراها إِذا‬
‫قُلِعت وتُ ِركَتْ ليؤخذ َحبّها دِقاقا سُودا كأَنّها مترقة فشبه با هؤلء الذين يرجون من النار‬
‫قال وطالا َتطَلّبْتُ معن هذه اللفظة وسأَلت عنها فلم أَرَ شافيا ول أُجِبْتُ فيها ِب ُمقْنِ ٍع وما أَشبه‬
‫ما تكون مُحَرّفةً قال وربا كانت كأَنم عيدان السّا َس ِم وهو خشب كالبنوس وال أعلم‬

‫( ‪)12/302‬‬
‫( سنم ) سَنامُ البعي والناقة أَعلى ظهرها والمع أَسِْنمَة وف الديث نساء على رؤوسهن‬
‫كأَسْنِمة البُخْت هُنّ اللّوات يََت َع ّم ْمنَ بالَقانِع على رؤوسهنّ يُكَبّرْنَها با وهو من شِعار ا ُلغَنّيات‬
‫وسَِنمَ سَنَما فهو سَِنمٌ عَ ُظمَ سَنامُه وقد سَنّمه ال َكلُ وأَسْنمه وقال الليث جل سَِنمٌ وناقة سَنِمة‬
‫ضخْمة السّنام وف حديث ُلقْمان يَهَب الائة البكْ َرةَ السّنِمةَ أَي العظيمة السنام وف حديث ابن‬
‫جدِ‬
‫عُميٍ هاتوا بَزُورٍ َسنِمةٍ ف غداة شَبِمةٍ وسنام كل شيء أَعله وف شعر حسّان وِإنّ سَنامَ ا َل ْ‬
‫من آ ِل ها ِشمٍ بَنُو بِنتِ مَخْزومٍ ووالدُك العَ ْبدُ أَي أَعلى الجد وقوله أَنشده ابن الَعراب قَضى‬
‫القُضاة أَنا سَنامُها فسّره فقال معناه خِيارُها لَن السّنام خِيارُ ما ف البعي وسَنّم الشيءَ رَ َفعَه‬
‫جدٌ مُسَنّم عظيم وسَنّم الشيء وتَسَنّمه عله‬
‫وسَنّم الِناء إِذا ملَه حت صار فوقه كالسّنام ومَ ْ‬
‫وتَسَنّم الفحلُ الناقة ركبها وَقاعَها قال يصف سحابا مُتَسَنّما سَنِماتِها مَُتفَجّسا با َلدْرِ يَملُ‬
‫سنّم السّحابُ الَرض إِذا جادَها وتسنّم الفحلُ الناقة إِذا ركب ظهرَها‬
‫أَْنفُسا وعيونا ويقال تَ َ‬
‫وكذلك كلّ ما ركبته مُقْبلً أَو ُمدْبِرا فقد َتسَّنمْته وأَسْنم الدخانُ أَي ارتفع وأَسْنَمتِ النارُ ع ُظمَ‬
‫شمُولةٍ عُلِثَتْ بِنابتِ َعرْفَجٍ كدُخان نارٍ ساطعٍ إِسْنامُها ويروى أَسنامُها فمن‬
‫لَهَبُها وقال لبيد مَ ْ‬
‫رواه بالفتح أَراد أَعالِيَها ومن رواه بالكسر فهو مصدر أَ ْسنَمتْ إِذا ارتفع لَهَبُها إِسْناما وأَ ْسنِمةُ‬
‫الرمل ظُهورها الرتفعة من أَثْباجِها يقال أَسْنِمة وأَسْنُمة فمن قال أَسْنُمة جعله اسا لِ َرمْ َلةٍ بعينها‬
‫ومَن قال أَ ْسنِمة جعَلَها جع سَنام وأَسِْن َمةٍ وأَسْنِمةُ الرمال حُيودها وأَشرافُها على التشبيه بسَنام‬
‫الناقة وأَسْنُمةُ َرمْلة ذات أَسْنِمةٍ وروي بيت زهي بالوجهي جيعا قال ضَحّوا قليلً َقفَا ُكثْبان‬
‫أَسْنُمة ومنهمُ بالقَسُوميّاتِ مُعْتَرَكُ الوهري وأَسْنُمة بفتح المزة وضم النون أَ َكمَة معروفة‬
‫للِيطُ ول يُزاروا وقَلْبُك ف الظّعائن مُسْتعارُ كَأنّ ظِباء أَسْنُمةٍ‬
‫خفَة قال بشْرٌ أَل بانَ ا َ‬
‫بقُرب طَ ْ‬
‫عليها كواِنسُ قالِصا عنها الَغارُ ُيفَلّجْن الشّفاهَ َعنُِ اقحُوانٍ حَله غِبّ ساريةٍ قِطارُ والَغارُ‬
‫مَكانِسُ الظّباء وقوله تعال ومِزاجُه من َتسْنِيم قالوا ُهوَ ماء ف النة سّي بذلك لَنه يَجْري فوق‬
‫الغُرَف والقُصور وتَسْنيمٌ عَ ْينٌ ف النة زعموا وهذا يوجب أَن تكون معرفة ولو كانت معرفة ل‬

‫ُتصْرَف قال الزجّاج ف قوله تعال ومِزاجُه من تَسْنِيمٍ أَي مِزاجُه من ماء مُتَسَّنمٍ عَيْنا تأْتيهم من‬
‫عُ ْلوٍ َتتَسَنّم عليهم من الغُرَف الَزهري أَي ماء يتنّل عليهم من مَعالٍ وينصبُ عيْنا على جهتي‬
‫إِحداها َأنْ َتنْوي من تَسْنِيمِ عَ ْينٍ فلما ُنوّنَتْ نصبت والهة الُخرى َأنْ تَ ْنوِيَ من ماء سُنّم عينا‬
‫سنِي ُم معرفة وإِن كان اسا‬
‫كقولك رُفِعَ عينا وإِن ل يكن التّسْنِيمُ اسا للماء فالعي نكرة والتّ ْ‬
‫للماء فالعي معرفة فخرجت أَيضا نصبا وهذا قول الفراء قال وقال الزجاج قولً يقرُب معناه‬
‫ما قال الفراء وف الديث خيُ الاء الشِّبمُ يعن البارد قال القتيب السِّنمُ بالسي والنون وهو‬
‫الاء الرتفع الظاهر على وجه الَرض ويروى بالشي والباء وكلّ شيء عل شيئا فقد َتسَّنمَه‬
‫الوهري وسَنام الَرض َنحْرُها ووسَطُها وماءٌ َسِنمٌ على وجه الَرض ويقال للشريف سَنِيمٌ‬
‫سنِيمُ القُبور وقَبْرٌ مُسَنّم إِذا كان مرفوعا عن الَرض وكل شيء‬
‫مأْخوذ من سنام البعي ومنه تَ ْ‬
‫سنّمه وَتسْنِيمُ القبِ خلف تَسْطيحهِ أَبو زيد سَّنمْت الِناء تَسْنِيما إِذا ملْته ث‬
‫عل شيئا فقد تَ َ‬
‫سنّمه الشيب كثر فيه‬
‫َحمَلْت فوقه مثلَ السّنام من الطعام أَو غيه والتّسَنّم الَخذ مُغافَسةً وتَ َ‬
‫سنّمه الشيب وَأوْشَم فيه‬
‫وانتشر كَتشَنّمه وسيذكر ف حرف الشي وكلها عن ابن الَعراب وتَ َ‬
‫سّنمْتُ الائط إِذا علوتَه من عُرْضه والسّنَمة كلّ شجرة ل تمِل وذلك إِذا‬
‫بعن واحد ويقال تَ َ‬
‫جفّت أَطرافُها وتغيت والسّنَمةُ رأْس شجرة من دِقّ الشجر يكون على رأْسها كهيئة ما يكون‬
‫على رأْس القصَب إِلّ أَنه ليّن تأْكله الِبل أَكلً َخضْما والسَّنمُ جِماعٌ وأَفضل السّنَم شجرة‬
‫ضوَر‬
‫تسمّى الَسْنامَة وهي أَعظمُها سَنَمةً قال الَزهري السّنَمةُ تكون للّنصِيّ والصّلّيان والغَ ْ‬
‫والسّنْط وما أَشبهها والسَّن َمةُ أَيضا الّنوْرُ والّنوْرُ غي ال ّزهْرَة والفرْق بينهما أَن ال ّزهْرة هي‬
‫الوَرْدة الوُسْطى وإِنا تكون السَّنمَة للطّريفة دون الَبقْل وسَنَمةُ الصّلّيان أَطرافه الت يُ ْنسِلُها أَي‬
‫يُلْقيها قال أَبو حنيفة زعم بعضُ الرّواة أَن السّنَمة ما كان من ثَمر ا َلعْشاب شبيها بثَمر ا ِلذْخِر‬
‫شبَة تسمّى الَسْنامَةَ والِبل تأْكلها‬
‫ونوه وما كان كثمر القصَب وأَن أَفْضل السَّنمِ َسَنمُ عُ ْ‬
‫َخضْما للينها وف بعض النسخ ليس تأْكله الِبل َخضْما ونبت َسِنمٌ أَي مرتفِع وهو الذي‬
‫خرجت سََنمَتُه وهو ما َيعْلو رأْسه كالسّ ْنبُل قال الراجز َرعَيْتها أَك َرمَ عُودٍ عُودا الصّلّ‬
‫سعُودا والَسْنامة ضرب من‬
‫ص ْفصِلّ والَيعْضيدا والازِبازِ السِّنمِ الَجُودا بيث َي ْدعُو عامِرٌ مَ ْ‬
‫وال ّ‬
‫الشجر والمع أَسْنام قال لبيد كدُخانِ نارٍ ساطعٍ أسْنامُها ابن بري وأَسْنامٌ شجر وأَنشد‬
‫سَباريتَ إِلّ َأنْ يَرى مَُتَأمّلٌ قَنازِعَ أَسْنامٍ با وثَغامِ‬
‫( * قوله « وأسنام شجر وأنشد سباريت إل » عبارة التكملة أبو نصر السنامة يعن بالكسر‬
‫ثر اللي قال ذو الرمة سباريت إل وأسنام ف البيت مضبوط فيها بالكسر )‬
‫وسنام اسم جبل قال النابغة خَلَتْ بغَزالا ودَنا عليها أَراكُ الِزْعِ أَ ْسفَلَ من سَنامِ وقال الليث‬
‫سَنام اسم جبل بالبصرة يقال إِنه يَسي مع الدّجال والِسْنامُ َثمَرُ الَليّ حكاها السياف عن أَب‬
‫مالك الحكم سَنام اسم جبل وكذلك سُنّم والسّّنمُ البقرة ويَسَْنمُ موضع‬

‫( ‪)12/306‬‬
‫( سهم ) السّ ْهمُ واحد السّهام والسّ ْهمُ النصيب الحكم السّهْم الظّ والمع سُهْمان وسُهْمة‬
‫الَخية كأُخْوة وف هذا الَمر سُهْمة أَي نصيب وحظّ من َأثَر كان ل فيه وف الديث كان‬
‫للنب صلى ال عليه وسلم سَهْم من الغنِيمة شَهِد أَو غاب السّهْم ف الَصل واحد السّهام الت‬
‫ُيضْرَب با ف الَ ْيسِر وهي القِداح ث ُسمّيَ به ما يفوز به الفالِجُ سَ ْه ُمهُ ث كثر حت سي كل‬
‫نصيب َسهْما وتمع على أَسْ ُهمٍ وسِهام وسُهمان ومنه الديث ما أَدري ما السّهْمانُ وف‬
‫حديث عمر فلقد رأَيتُنا َنسَْتفِيءُ سُهْمانا وحديث بُ َرْيدَةَ خرج سَ ْهمُك أَي بالفَلْجِ وال ّظفَرِ‬
‫والسّهْم ال ِقدْح الذي يُقارَع به والمع سِهام واسْتَ َهمَ الرجلن تقارعا وسا َهمَ القومَ فس َه َم ُهمْ‬
‫سَهْما قارعهم َفقَ َرعَ ُه ْم وسا َهمُْتهُ أَي قارعته َفسَ َهمُْتهُ أَسْ َهمُه بالفتح وأَسْ َهمَ بينهم أَي أَقْ َرعَ‬
‫واسْتَ َهمُوا أَي اقترعوا وتَسا َهمُوا أَي تقارعوا وف التنيل فسا َهمَ فكان من ا ُلدْ َحضِي يقول‬
‫قارَعَ َأهْلَ السفينة َفقُرِعَ وقال النب صلى ال عليه وسلم لرجلي احْتَكما إِليه ف مواريث قد‬
‫دَرَسَت اذهبا فَتَوخّيا ث ا ْستَهِما ث ليأْخذ كلّ واحد منكما ما ترجه القسمةُ بالقُرْعةِ ث لُِيحْلِلْ‬
‫ستَ ْي ِقنُ أَنه حقه قال ابن الَثي قوله اذهَبا فَتوَخّيا ث‬
‫كلّ واحد منكما صاحبَه فيما أَخَذ وهو ل يَ ْ‬
‫اسْتَهِما أَي اقْتَرِعا يعن ليظهر سَ ْهمُ كلّ واحدٍ منكما وف حديث ابن عمر وقع ف سَ ْهمِي جاريةٌ‬
‫يعن من ا َلغْنَم والسّ ْه َمةُ النصيب والسّ ْهمُ واحد النّبْلِ وهو مَرْكَبُ الّنصْلِ والمع أَسْ ُهمٌ وسِهامٌ‬
‫قال ابن شيل السّ ْهمُ نفس الّنصْل وقال لو الَتقَطْت َنصْلً لقلت ما هذا السّ ْهمُ معك ولو‬
‫التقطت ِقدْحا ل تقل ما هذا السّ ْهمُ معك والّنصْلُ السّهْم العريض الطويل يكون قريبا من ِفتْرٍ‬
‫شقَص على النصف من الّنصْل ول خي فيه َي ْلعَبُ به الوِلْدا ُن وهو شر النّبْلِ وأَحرضه قال‬
‫والِ ْ‬
‫والسّ ْهمُ ذو الغِرارَْينِ والعَيْرِ قال والقُطَْبةُ ل ُت َعدّ سَهْما والِرّيخُ الذي على رأْسه العظيمة يرمي‬
‫س ّهمُ البُرْدُ الخطط‬
‫با أَهل البصرة بي ا َلدَفَ ْينِ والّنضِيّ مت ال ِقدْح ما بي الفُوق والّنصْل والُ َ‬
‫صوْنِ من رَْيطٍ يَمانٍ مُسَ ّهمِ‬
‫ج ساعةً إِل ال ّ‬
‫قال ابن بري ومنه قول َأوْسٍ فإِنا رأَينا العِرْضَ أَ ْح َو َ‬
‫خطّطٍ فيه وَشْيٌ كالسّهامِ وبُرْدٌ مُسَ ّهمٌ‬
‫وف حديث جابر أَنه كان يصلي ف بُ ْردٍ مُسَ ّهمٍ أَي مُ َ‬
‫مطط بصور على شكل السّهام وقال اللحيان إِنا ذلك لوَشْيٍ فيه قال ذو ال ّرمّةِ يصف دارا‬
‫كأَنّها بعد أَحْوالٍ َمضَ ْينَ لا بالَشَْيمَ ْينِ يَمانٍ فيه َتسْهِيمُ والسّ ْهمُ ال ِق ْدحُ الذي يُقارَعُ به والسّ ْهمُ‬
‫مقدار ست أَذرع ف معاملت الناس ومِساحاتِهم والسّ ْهمُ حجر يعل على باب البيت الذي‬
‫يبن للَسد ليُصاد فيه فإِذا دخله وقع الجر على الباب فسدّه والسّ ْه َمةُ بالضم القرابة قال‬
‫عَبِيدٌ قد يُوصَلُ النا ِزحُ النّائي وقد ُيقْطَعُ ذو السّ ْه َمةِ القريبُ وقال بَن يَثْ َربّ َحصّنوا أَيْنُقاتِكُم‬
‫س َهمِ ول ُأْلفِيَنْ ذا الشّفّ َيطْلُبُ ِش ّفهُ يُداوِيهِ منْ ُكمْ بالَدِي ا ُلسَ ّلمِ‬
‫وأَفْراسَ ُكمْ من ضَ ْربِ أَ ْحمَرَ مُ ْ‬
‫أَراد بقوله أَيْنُقاتِ ُكمْ وأَفْراسكم نساءهم يقول ل ُتنْكِحُو ُهنّ غي الَكفاء وقوله من ضَرْب أَحْمر‬

‫مُسْ َهمِ يعن سِفاد رجل من العجم وقوله بالَدي ا ُلسَ ّلمِ أَي يََتصَحّحُ بكم والسّهام والسّهامُ‬
‫س َهمُ سُهاما وسُهوما وسَ ُهمَ أَيضا بالضم‬
‫شفَتي سَ َهمَ بالفتح يَ ْ‬
‫ضمْرُ وَتغَيّر اللون وذُبولُ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫ضمُرَ قال العجّاجُ فهي ك ِر ْعدِيدِ الكَثِيبِ‬
‫س ُهمُ سُهوما فيهما وسُ ِهمَ ُيسْ َهمُ فهو مَسْهومٌ إِذا َ‬
‫يَ ْ‬
‫ا َلهَْيمِ ول َيلُحْها حَزَنٌ على ابِْنمِ ول َأبٍ ول َأخٍ فتَسْ ُهمِ وف الديث دخل عليّ سا ِهمَ الوَجْهِ‬
‫أَي مَُتغَيّره يقال سَ َهمَ لوُنهُ يَسْ َهمُ إِذا تَغي عن حالهِ لعارض وف حديث أُم سلمة يا رسول ال ما‬
‫سهّمةٌ وُجُوهُ ُهمْ وقول عَنْترَة‬
‫ل أَراك ساهِمَ الوَجْهِ ؟ وحديث ابن عباس ف ذكر الوارج مُ َ‬
‫والَيْ ُل سا ِه َمةُ الوُجُوهِ كَأنّما ُيسْقى فَوارِسُها َنقِيعَ الَ ْنظَلِ فسره ثعلب فقال إِنا أَراد أَن‬
‫سقَى فَوارِسُها نَقيعَ الَ ْنظَلِ ؟ فلو‬
‫أَصحاب اليل تغيت أَلوانُهم ما بم من الشدّة أَل تراه قال ُي ْ‬
‫لنْظَلِ وفرس سا ِهمُ الوَجْه ممول على‬
‫سقَى نَقيعَ ا َ‬
‫كان السّهام للخيل َأْنفُسِها لقال كَأنّما تُ ْ‬
‫لرْي وقد سُ ِهمَ وأَنشد بيت عنترة واليل سا ِه َمةُ الوجوهِ وكذا الرجل إِذا ُحمِلُ على‬
‫كريهة ا َ‬
‫كرِيهةٍ ف الرب وقد سُ ِهمَ وفرس مُسْ َهمٌ إِذا كان هجينا ُيعْطَى دون سَ ْهمِ العَتِيقِ من الغنيمة‬
‫والسّهومُ العُبوس عُبوسُ الوجهِ من المّ قال إِن َأ ُكنْ مُوثَقا لكِسرَى أَسيا ف هُمومٍ وكُ ْرَبةٍ‬
‫وسُهومِ َرهْنَ َق ْيدٍ فما وَ َج ْدتُ بلءً كإِسارِ الكري عند اللّئيمِ والسّهامُ داء يأْخذ الِبل يقال بعي‬
‫س ّه َمةٌ قال أَبو نُخَ ْي َلةَ ول َيقِظْ ف الّن َعمِ الُسّ َهمِ والسّهام َوهَجُ الصّيْفِ‬
‫مَسْهومٌ وبه سُهامٌ وإِبل مُ َ‬
‫سفَا أَنْفاسَها بسَهامِ وسُ ِهمَ الرجلُ‬
‫وغَبَراُتهُ قال ذو الرمة كأَنّا على أَولد أَ ْحقَبَ لحَها و َرمْيُ ال ّ‬
‫أَي أَصابه السّهامُ والسّهامُ لُعاب الشيطان قال ِبشْرُ بن أَب خا ِزمٍ وأَرْض َتعْزِفُ الِنّانُ فِيها‬
‫فيافِيها يَ ِطيُ با السّهامُ ابن الَعراب السّ ُهمُ غَزْلُ َع ْينِ الشمس والسّ ُهمُ الرارة الغالبةُ والسّهامُ‬
‫سمُومُ والسّهامُ الريح‬
‫سمّ فاعلُه إِذا أَصابته ال ّ‬
‫سمُومِ وقد سُ ِهمَ الرجلُ على ما ل يُ َ‬
‫بالفتح حَرّ ال ّ‬
‫سفَا وتَهَيّجَتْ رِيحُ الَصاِيفِ َس ْومُها‬
‫الارّة واحدها وجعها سواء قال لبيد ورَمَى دَوابِرَها ال ّ‬
‫س َهمٌ نادر إِذا كثر كلمه كأَسْهَبَ فهو مُسْهَبٌ‬
‫وسَهامُها والسّهُومُ العُقابُ وأَسْ َهمَ الرجلُ فهو مُ ْ‬
‫واليم بدل من الباء والسّ ُهمُ والشّ ُهمُ بالسي والشي الرجال العقلء الُكماءُ ال ُعمّالُ ورجل‬
‫مُسْ َهمُ العقلِ والسمِ كمُسْهَبٍ وحكى يعقوب أَن ميمه بدل وحكى اللحيان رجل مُسْ َهمُ‬
‫سهَبٍ قال وهو على البدل أَيضا وكذلك مُسْ َهمُ السمِ إِذا ذهب جسمُه ف الُبّ‬
‫العقلِ كمُ ْ‬
‫والسا ِه َمةُ الناقة الضامرةُ قال ذو ال ّرمّة أَخا تَنائِفَ َأ ْغفَى عند ساهِ َمةٍ بأَخْ َلقِ الدفّ ف تَصديره‬
‫جُلَبُ يقول زار الَيالُ أَخا تَنائِفَ نام عند ناقة ضامرة مهزولة بنبها قُروحٌ من آثار الِبال‬
‫والَخْ َلقُ الَملس وإِبل سَوا ِهمُ إِذا غيها السفر وسَ ْهمُ البيتِ جائِ ُزهُ وسَ ْهمٌ قبيلة ف قريش‬
‫صّيفْتُ َنعْمانَ‬
‫وسَ ْهمٌ أَيضا ف باهِلَة وسَ ْهمٌ وسُهَيمٌ اسان وسَهامٌ موضع قال أُمّيةُ بن أَب عاِئذٍ َت َ‬
‫واصّيَفَتْ جُنُوبَ سَهامٍ إِل سُ ْردَدِ‬

‫( ‪)12/314‬‬

‫س ْومُ ف البايعة يقال منه سا َومُْتهُ سُواما‬
‫س ْومُ عَرْضُ السّ ْلعَةِ على البيع الوهري ال ّ‬
‫( سوم ) ال ّ‬
‫واسْتامَ عليّ وتساوَمْنا الحكم وغيه ُسمْتُ بالسلْعةِ أَسومُ با َسوْما وساوَمْت واسَْتمْتُ با‬
‫وعليها غاليت واسَْتمْتُه إِياها وعليها غالَيْتُ واسَْتمُْتهُ إِياها سأَلته َس ْومَها وسامَنيها َذكَرَ ل‬
‫س ْو َم ويقال ُسمْتُ فلنا سِلعت َسوْما إِذا‬
‫َسوْمَها وإِنه لغال السّي َمةِ والسّو َمةِ إِذا كان ُيغْلي ال ّ‬
‫قلتَ أَتأْ ُخذُها بكذا من الثمن ؟ ومثل ذلك ُسمْتُ بسِلْعت َسوْما ويقال ا ْسَتمْتُ عليه بسِلْعت‬
‫استِياما إِذا كنتَ أَنت تذكر ثنها ويقال اسْتامَ من بسِلْعت اسْتِياما إِذا كان هو العارض عليك‬
‫الّثمَن وسامن الرجلُ بسِلْعته َسوْما وذلك حي يذكر لك هو ثنها والسم من جيع ذلك‬
‫السّو َمةُ والسّي َمةُ وف الديث نى أَن يَسومَ الرجلُ على سَومِ أَخيه الُساوَ َمةُ الجاذبة بي البائع‬
‫والشتري على السّلْعةِ وفصلُ ثنها والنهي عنه أَن يَتَسا َومَ التبايعانِ ف السّ ْلعَةِ ويتقا َربَ‬
‫النعِقادُ فيجيء رجل آخر يريد أَن يشتري تلك السّ ْل َعةَ ويرجها من يد الشتري ا َلوّل بزيادة‬
‫على ما ا ْسَتقَرّ الَمرُ عليه بي الُتسا ِومَ ْينِ ورضيا به قبل النعقاد فذلك منوع عند القاربة لا فيه‬
‫من الِفساد ومباح ف َأوّل العَرْضِ والُسا َومَةِ وف الديث أَيضا أَنه صلى ال عليه وسلم نى‬
‫س ْومُ أَن يُسا ِومَ بسِ ْلعَتِه ونى عن ذلك ف ذلك‬
‫سوْم قبل طلوع الشمس قال أَبو إِسحق ال ّ‬
‫عن ال ّ‬
‫س ْومُ من َرعْي الِبل لَنا‬
‫الوقت لَنه وقت يذكر ال فيه فل يشتغل بغيه قال ويوز أَن يكون ال ّ‬
‫إِذا َرعَت ال ّرعْي قبل شروق الشمس عليه وهو َندٍ أَصابا منه داء قتلها وذلك معروف عند‬
‫أَهل الال من العرب و ُسمُْتكَ َب ِعيَك سِيمةً حسنة وإِنه لغال السّيمةِ وسامَ أَي مَرّ وقال صخر‬
‫الذل أُتِيحَ لا أُقَ ْيدِرُ ذو َحشِيفٍ إِذا سامَتْ على ا َللَقاتِ ساما و َس ْومُ الرياح مَرّها وسامَتِ‬
‫الِبلُ والريحُ َسوْما استمرّت وقول ذي ال ّرمّ ِة ومُسْتامة تُسْتامُ وهي رَخِيصةٌ تُباعُ بِصاحاتِ‬
‫سوْم الذي هو‬
‫سوْم الذي هو ال ّرعْي ل من ال ّ‬
‫سحُ يعن أَرضا َتسُومُ فيها الِبل من ال ّ‬
‫الَيادي وُتمْ َ‬
‫سحُ من السح الذي هو القطع من قول ال عز وجل‬
‫البيع وتُباعُ َت ُمدّ فيها الِبل باعَها وَتمْ َ‬
‫س ْومُ سرعة الَرّ يقال سامَتِ النا َقةُ تَسُومُ َسوْما‬
‫ف َط ِفقَ مَسْحا بالسّوقِ وا َلعْناقِ الَصمعي ال ّ‬
‫س ْومِ ناطَ َيدَيْها حارِكٌ َسَندُ ومنه قول عبد ال‬
‫وأَنشد بيت الراعي مَقّاء مُ ْنفََتقِ الِب َط ْينِ ماهِرَة بال ّ‬
‫ذي النّجادَْينِ ياطب ناقةَ سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم َتعَرّضي مَدارِجا وسُومي‬
‫سوَامُ‬
‫صوْب ف السي وال ّ‬
‫س ْومُ سرعة ا َلرّ مع قصد ال ّ‬
‫لوْزاء للنّجومِ وقال غيه ال ّ‬
‫َتعَرّضَ ا َ‬
‫والسائمةُ بعن وهو الال الراعي وسامَتِ الراعيةُ والاشيةُ والغنم َتسُومُ َسوْما رعت حيث‬
‫شاءت فهي ساِئ َمةٌ وقوله أَنشده ثعلب ذاكَ َأمْ َحقْباءُ بَيْدانةٌ غَرَْبةُ العَ ْينِ جِهادُ الَسامْ‬
‫( * قوله « جهاد السام » البيت للطرماح كما نسبه إليه ف مادة جهد لكنه أبدل هناك السام‬
‫بالسنام وهو كذلك ف نسخة من الحكم )‬
‫وفسره فقال الَسامُ الذي تَسومُهُ أَي تلزمه ول َتبْ َرحُ منه والسّوامُ والسائمةُ الِبل الراعية‬
‫سوَامُ‬
‫وأَسامَها هو أَرعاها و َسوّمَها أَ َسمْتُها أَنا أَخرجتها إِل ال ّرعْيِ قال ال تعال فيه تُسِيمون وال ّ‬

‫كل ما رعى من الال ف الفَلَواتِ إِذا خُلّيَ وسَ ْومَهُ يرعى حيث شاء والسّاِئمُ الذاهب على‬
‫وجهه حيث شاء يقال سامَتِ السائمةُ وأَنا أَ َسمْتُها أُسِيمُها إِذا َرعّيْتَها ثعلب أَ َسمْتُ الِبلَ إِذا‬
‫خَلّ ْيتَها ترعى وقال الَصمعي السّوامُ والسائمة كل إِبل تُرْسَلُ ترعى ول ُتعْلَفُ ف الصل‬
‫و َجمْعُ السّائم والسائِمة سَواِئمُ وف الديث ف ساِئ َمةِ الغََنمِ زكاةٌ وف الديث أَيضا السائمة‬
‫جُبَارٌ يعن أَن الدابة الُرْسَلَة ف مَرْعاها إِذا أَصابت إِنسانا كانت جنايتُها َهدَرا وسامه الَمرَ‬
‫َسوْما َك ّلفَه إِياه وقال الزجاج أَوله إِياه وأَكثر ما يستعمل ف العذاب والشر والظلم وف‬
‫سوْم من‬
‫التنيل يَسُومونكم سُوءَ العذاب وقال أَبو إِسحق يسومونكم يُولُونَكم التهذيب وال ّ‬
‫شمَ إِنسانا مشقة أَو سوءا أَو ظلما‬
‫جّ‬
‫س ْومُ أَن تُ َ‬
‫قوله تعال يسومونكم سوء العذاب قال الليث ال ّ‬
‫وقال شر سامُوهم أَرادوهم به وقيل عَ َرضُوا عليهم والعرب تقول َعرَضَ عليّ َس ْومَ عاّلةٍ قال‬
‫الكسائي وهو بعن قول العامة عَرْضٌ سابِريّ قال شر ُيضْ َربُ هذا مثلً لن َيعْرِضُ عليك ما‬
‫أَنت عنه غَنّ كالرجل يعلم أَنك نزلت دار رجل ضيفا فََيعْرِضُ عليك القِرى و ُسمْتُه َخسْفا أَي‬
‫شمْتُه إِياها من قوله تعال‬
‫أَوليته إِياه وأَردته عليه ويقال ُسمْتُه حاجةً أَي كلفته إِياها وجَ ّ‬
‫جشّمونَكم أَ َشدّ العذاب وف حديث فاطمة أَنا أَتت النب صلى‬
‫يَسُومُونكم سُوءَ العذاب أَي يُ َ‬
‫ال عليه وسلم بِبُرْمةٍ فيها سَخِيَنةٌ فأَكل وما سامن َغيْرَهُ وما أَكل قَطّ إِلّ سامن غَ ْيرَ ُه هو من‬
‫س ْومِ وهو طلب الشراء وف حديث علي عليه‬
‫س ْومِ التكليف وقيل معناه عَرَضَ عَليّ من ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫لسْف أَي ُكلّفَ وُألْ ِزمَ والسّو َمةُ والسّيمةُ‬
‫سهُ ال الذّّلةَ وسِيمَ ا َ‬
‫السلم مَن ترك الهادَ أَلَْب َ‬
‫والسّيماء والسّيمِياءُ العلمة وسَ ّومَ الفرسَ جعل عليه السّيمة وقوله عز وجل حجارةً من طيٍ‬
‫سوّ َمةً عند ربك لل ُمسْرفي قال الزجاج روي عن السن أَنا ُمعَلّمة ببياض وحرة وقال غيه‬
‫مُ َ‬
‫سوّمة بعلمة يعلم با أَنا ليست من حجارة الدنيا ويعلم بسيماها أَنا ما َع ّذبَ الُ با‬
‫مُ َ‬
‫سوّمة أَي عليها أَمثال الواتيم الوهري السّومة بالضم العلمة تعل على الشاة وف‬
‫الوهري مُ َ‬
‫س ّومَ قال أَبو بكر قولم عليه سِيما َحسََن ٌة معناه علمة وهي مأُخوذة من‬
‫الرب أَيضا تقول منه َت َ‬
‫وَ َسمْتُ أَ ِسمُ قال والَصل ف سيما وِسْمى فحوّلت الواو من موضع الفاء فوضعت ف موضع‬
‫العي كما قالوا ما َأطْيََبهُ وأَْيطَبَه فصار ِسوْمى وجعلت الواو ياء لسكونا وانكسار ما قبلها وف‬
‫سوّمة الُرْسَلة وعليها ركبانا وهو من قولك‬
‫س ّومَةِ قال أَبو زيد اليل ا ُل َ‬
‫التنيل العزيز واليلِ الُ َ‬
‫سوّمة هي الت عليها السّيما والسّومةُ‬
‫َسوّمْتُ فلنا إِذا خَلّيته وسَوْمه أَي وما يريد وقيل اليل ا ُل َ‬
‫وهي العلمة وقال ابن الَعراب السَّيمُ العلماتُ على صُوف الغنم وقال تعال من اللئكة‬
‫سوّ َمةُ ا ُلعَلّمةُ وقوله تعال‬
‫سوّمة الَ ْرعِيّة وا ُل َ‬
‫سوّمي قرئَ بفتح الواو أَراد مُعَلّمي والَيْلُ الُ َ‬
‫مُ َ‬
‫سوّمي قال الَخفش يكون مُعَلّمي ويكون مُرْسَلِيَ من قولك َسوّم فيها اليلَ أَي أَرسلها‬
‫مُ َ‬
‫ومنه السائمة وإِنا جاء بالياء والنون لَن اليل ُسوّمَتْ وعليها ُركْبانُها وف الديث إِن ل‬
‫سوّمِيَ أَي ُمعَ ّلمِيَ وف الديث قال يوم َبدْرٍ َسوّمُوا فإِن اللئكة قد‬
‫فُرْسانا من أَهل السماء مُ َ‬

‫َسوّمَتْ أَي اعملوا لكم علمة يعرف با بعضكم بعضا وف حديث الوارج سِيماهُمُ التحليق‬
‫أَي علمتهم والَصل فيها الواو فقلبت لكسرة السي وتدّ وتقصر الليث َسوّمَ فلنٌ فرسه إِذا‬
‫َأعْلَم عليه بريرة أَو بشيء يعرف به قال والسّيما ياؤها ف الَصل واو وهي العلمة يعرف با‬
‫الي والشر قال ال تعال َتعْرفُهم بسيماهم قال وفيه لغة أُخرى السّيماء بالد قال الراجز غُلمٌ‬
‫شقّ على الَبصَرْ‬
‫سنِ يافِعا له سِيماءُ ل َت ُ‬
‫لْ‬
‫رَماه الُ با ُ‬
‫( * قوله سيماء هكذا ف الصل والوزن متل ولعلّها سيمياء كما سوف يأت ف الصفحة التالية‬
‫)‬
‫تأْنيث سِيما غيَ مُجْرىً الوهري السيما مقصور من الواو قال تعال سِيماهُم ف وجوههم قال‬
‫وقد ييء السّيما والسّيميَا مدودين وأَنشد لُسَ ْيدِ ابن َعنْقاء الفَزارِيّ يدح ُع َميْ َلةَ حي قاسه‬
‫حرِهِ‬
‫شقّ على الَبصَرْ كأَنّ الثّ َريّا عُ ّلقَتْ َفوْقَ نَ ْ‬
‫سنِ يافعا له سِيمِياءٌ ل تَ ُ‬
‫لْ‬
‫مالَه غُلمٌ رَماه ال با ُ‬
‫شعْرَى وف وجهه ال َقمَر له سِيمياء ل تشق على البصر أَي َيفْرَح به من ينظر إِليه‬
‫وف جِيدِه ال ّ‬
‫قال ابن بري وحكى عليّ بنُ َحمْزَة أَن أَبا رِياشٍ قال ل يَرْوي بيتَ ابن عنقاء الفزاري غلم‬
‫سنَ َموْلود وإِنا هو رماه ال بالي يافعا قال‬
‫لْ‬
‫رماه ال بالسن يافعا إِل أَعمى البصية لَن ا ُ‬
‫حكاه أَبو رِياشٍ عن أَب زيد الَصمعي السّيماءُ مدودة السّيمِياءُ أَنشد شر ف باب السّيما‬
‫لفْرُ الذي على‬
‫ص ُر ُهمْ بَيّنَتْ رِيب َة من كانَ َسأَلْ والسّامةُ ا َ‬
‫ج ْعدِي و ُلمْ سِيما إِذا تُ ْب ِ‬
‫مقصورةً لل َ‬
‫الرّكِيّة والمع سَِيمٌ وقد أَسامَها والسّامَةُ عِ ْرقٌ ف الَبل مُخالف لِِبلّتِه إِذا أُخذَ من الُشْ ِرقِ إِل‬
‫الغرب ل ُيخْلِف أَن يكون فيه مَ ْعدِنُ فضّة والمع سامٌ وقيل السّامُ عُروق الذهب والفضة ف‬
‫الَجر وقيل السّامُ عُروق الذهب والفضة واحدته سا َمةٌ وبه سي سامَةُ بن ُلؤَيّ بن غالب قال‬
‫لطِيمِ َلوَ اّنكَ تُ ْلقِي حَ ْنظَلً َف ْوقَ َب ْيضِنا َتدَحْ َرجَ عن ذِي سا ِمهِ الُتَقارِبِ أَي على ذي‬
‫قَيْسُ بنُ ا َ‬
‫سامه وعن فيه بعن على والاء ف سامه ترجع إِل البيض يعن البَ ْيضَ ا ُل َموّهَ به أَي البيض الذي‬
‫له سامٌ قال ثعلب معناه أَنم تَراصّوا ف الرب حت لو وقع حَ ْنظَلٌ على رؤوسهم على امّلسه‬
‫واسْتِواءِ أَجزائه ل ينل إِل الَرض قال وقال الَصمعي وابن الَعراب وغيه السامُ الذهب‬
‫سمِ ُركّبَ ف‬
‫سنِ مُبَْت َ‬
‫والفضة قال النابغة الذّبْيانّ كَأنّ فاها إِذا ُتوَ ّسنُ من طِيبِ رُضابٍ وحُ ْ‬
‫السّامِ والزبيب أَقا حِيّ َكثِيبٍ َي ْندَى من ال ّر َهمِ قال فهذا ل يكون إِل فضة لَنه إِنا شبه أَسنان‬
‫الثغر با ف بياضها وا َلعْرَفُ من كل ذلك أَن السّامَ الذهبُ دون الفضة أَبو سعيد يقال للفضة‬
‫بالفارسية سِيمٌ وبالعربية سامٌ والسامُ ا َل ْوتُ وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال ف‬
‫الَّبةِ السّوداء شفاءٌ من كل داء إِل السّامَ قيل وما السّامُ ؟ قال ا َل ْوتُ وف الديث كانت‬
‫اليهود إِذا َسلّموا على النب صلى ال عليه وسلم قالوا السّامُ عليكم ويُظْهرون أَنم يريدون‬
‫السلم عليكم فكان النب صلى ال عليه وسلم يَرُدّ عليهم فيقول وعليكم أَي وعليكم مثلُ ما‬
‫َد َعوْت وف حديث عائشة أَنا سعت اليهود تقول للنب صلى ال عليه وسلم السّامُ عليك يا أَبا‬

‫القاسم فقالت عليكم السامُ والذامُ واللعنةُ ولذا قال عليه السلم إِذا سلم عليكم أَهل الكتاب‬
‫حدّثِيَ يَ ْروُونَ هذا‬
‫فقولوا وعليكم يعن الذي يقولون لكم رُدّوه عليهم قال الطاب عامة الُ َ‬
‫الديث يقولون وعليكم بإِثبات واو العطف قال وكان ابن عيينة يرويه بغي واو وهو الصواب‬
‫لَنه إِذا حذف الواو صار قولم الذي قالوه بعينه مردودا عليهم خاصة وإِذا أَثبت الواو وقع‬
‫الشتراك معهم فيما قالوه لن الواو تمع بي الشيئي وال أَعلم وف الديث لكل داءٍ دواءٌ إِل‬
‫س ُفنِ هذه عن كراع وأَنشد شر قول العجاج‬
‫السّامَ يعن الوت والسّامُ شجر تعمل منه أَدْقالُ ال ّ‬
‫صعْلُ الدقيق‬
‫ودَقَلٌ أَجْ َردُ َشوْذَبّ صَعْلٌ من السّامِ ورُبّانّ أَ ْجرَدُ يقول الدّقَلُ ل ِقشْر عليه وال ّ‬
‫الرأْس يعن رأْس الدّقَل والسّام شجر يقول الدّقَلُ منه ورُبّانّ رأْس ا َللّحي وسامَ إِذا رَعى‬
‫ب وسامَ إِذا باع وسامَ إِذا َع ّذبَ الّنضْرُ سامَ يَسُوم إِذا مَ ّر وسامَتِ الناقةُ إِذا‬
‫وسامَ إِذا طَلَ َ‬
‫مضت وخلى لا سَومْها أَي وَجْهها وقال شجاع يقال سارَ القومُ وساموا بعنً واحد ابن‬
‫الَعراب السّامَةُ الساقةُ والسّا َمةُ ا َلوَْتةُ والسّا َمةُ السّبِيكةُ من الذّهب والسّامةُ السّبِيكة من الفضة‬
‫وأَما قولم ل سِيمّا فإِن تفسيه ف موضعه لَن ما فيها صلة وسامَتِ الطيُ على الشيء َتسُومُ‬
‫َسوْما حامت وقيل كل حَومٍ َس ْومٌ وخلّيْتُه و َس ْومَه أَي وما يريد و َس ّومَه خَلّه و َسوْمَه أَي وما‬
‫سوِيا‬
‫يريد ومن أَمثالم َع ْبدٌ و ُس ّومَ أَي وخُلّيَ وما يريد و َسوّمه ف مال حَ ّكمَه و َس ّومْتُ الرجلَ تَ ْ‬
‫إِذا حَ ّكمْتَه ف مالك و َس ّومْتُ على القوم إِذا َأ َغ ْرتَ عليهم فعِثْتَ فيهم وسَ ّومْتُ فلنا ف مال‬
‫س ْومُ العَرْضُ عن كراع والسّوامُ طائر وسامٌ من بن آدم قال ابن سيده‬
‫إِذا حَ ّكمْتَه ف مالك وال ّ‬
‫وقضينا على أَلفه بالواو لَنِها عي الوهري سامٌ أَحد بن نوح عليه السلم وهو أَبو العرب‬
‫وسَيُومُ جبل‬
‫( * قوله « وسيوم جبل إل » كذا بالصل والذي قي القاموس والتكملة يسوم بتقدي الياء‬
‫على السي ومثلهما ف ياقوت ) يقولون وال أَعلم مَنْ َحطّها من رْأسِ سَيُومَ ؟ يريدون شاة‬
‫مسروقة من هذاالبل‬

‫( ‪)12/314‬‬
‫( سيم ) قوم سُيُوم آمِنُونَ وف حديث هجرة الَبَشَة قال النجاشي لن هاجر إِل أَرضه امْكُثوا‬
‫فأَنتم ُسيُوم بأَرْضي أَي آمنون قال ابن الَثي كذا جاء تفسيه قال هي كلمة حبشية وتروى‬
‫بفتح السي وقيل سُيُومٌ جع سائم أَي تَسُومُون ف بلدي كالغنم السائمة ل يعارضكم أَحد وال‬
‫تعال أَعلم‬

‫( ‪)1/99‬‬

‫شؤُوم على قومه والمع مَشائِيمُ نادر وحكمه السلمة‬
‫ش ْؤمُ خلفُ الُي ْمنِ ورجل مَ ْ‬
‫( شأم ) ال ّ‬
‫ش ْؤمٍ غُرابُها‬
‫أَنشد سيبويه اللَحْوص اليَرْبوعي مَشائِيِ ليسوا ُمصْلحي عَشيةً ول ناعِبٍ إِلّ ب ُ‬
‫رَدّ ناعبا على موضع مصلحي وموضعه خفض بالباء أَي ليسوا بصلحي لَن قولك ليسوا‬
‫شؤْم ففي‬
‫مصلحي وليسوا بصلحي معناها واحد وقد تَشاءمُوا به وف الديث إِن كان ال ّ‬
‫ثلث معناه إِن كان فيما تكره عاقبته وياف ففي هذه الثلث وتصيصه لا لَنه لا أَبطل‬
‫مذهب العرب ف التّطَيّر بالسّوانِح والبَوارِح من الطي والظباء ونوها قال فإِن كانت لَحدكم‬
‫دار يكره سكناها أَو امرأَة يكره صُحَْبتَها أَو فرس يكره ارتباطها فليفارقها بأَن ينتقل عن الدار‬
‫ويطلق الرأَة ويبيع الفرس وقيل ُش ْؤمُ الدار ضِيقُها وسوء جارها وشؤْم الرأَة أَن ل تلد وشؤم‬
‫الفرس أَن ل يُنْزى عليها والواو ف الشؤم هزة ولكنها خففت فصارت واوا وغلب عليها‬
‫التخفيف حت ل ينطق با مهموزة وقد شُِئمَ عليهم و َشؤُمَ وشَأمَهُم وما أَ ْشأَمه وقد تَشاءَم به‬
‫ش ْؤ ُم ويقال َشَأمَ فلنٌ أَصحابه إِذا أَصابم ُشؤْم من قِبَله الوهري يقال ما أَ ْشَأمَ فلنا‬
‫شأَمة ال ّ‬
‫والَ ْ‬
‫شَأمُهم فهو شاِئمٌ إِذا جَرّ عليهم الشّؤم وقد‬
‫شمَه وقد َشَأمَ فلن على قومه َي ْ‬
‫والعامّة تقول ما َأيْ َ‬
‫شؤْم ويقال هذا طائر أَ ْشَأمُ‬
‫شؤُومٌ إِذا صار شُؤما عليهم وطائر أَ ْشَأمُ جارٍ بال ّ‬
‫شُِئمَ عليهم فهو مَ ْ‬
‫وطي أَ ْشَأمُ والمع الَشاِئمُ والَشاِئمُ نقيض الَيا ِمنِ وأَنشد أَبو عبيدة فإِذا الَشاِئمُ كالَيا ِمنِ‬
‫والَيامِنُ كالَشاِئمْ قال أَبو اليثم العرب تقول أَ ْشَأمُ كلّ امْرئٍ بي لَحَْييْه قال أَ ْشَأمُ ف معن‬
‫شؤْم يعن اللسانَ وأَنشد لزهي َفتُنَْتجْ لكم ِغلْمانَ أَ ْشَأمَ ُكلّ ُهمْ كأَ ْحمَرِ عادٍ ث تُ ْرضِعْ فََتفْطِم‬
‫ال ّ‬
‫قال غِلْمانَ أَ ْشَأمَ أَي غِلْمانَ ُش ْؤمٍ قال الوهري وهو أَفعل بعن الصدر لَنه أَراد غِلْمان ُش ْؤمٍ‬
‫فجعل اسم الشّؤم أَ ْشأَم كما جعلوا اسم الضّرّ الضّرّاء فلهذا ل يقولوا َشأْماء كما ل يقولوا َأضَرّ‬
‫للمذكر إِذا ل يقع بي مؤنثة ومذكره فصل لَنه بعن الصدر ويقولون قد ُي ِمنَ فلنٌ على قومه‬
‫شؤُوم عليهم بمزة واحدة بعدها واو وقوم مَشائِيمُ‬
‫فهو مَيْمون عليهم وقد ُشِئمَ عليهم فهو مَ ْ‬
‫وقوم مَيامي ورجل شَآمٍ وتَهامٍ إِذا نسبت إِل تِهامةَ والشأْم وكذلك رجل يَمانٍ زادوا أَلفا‬
‫شَأتْ بَحْريةً ث تَشا َءمَتْ فتلك عَ ْينٌ ُغدَْيقَةٌ تشاءمت‬
‫فخففوا ياء النسبة وف الديث إِذا َن َ‬
‫ش ْأ َم ويا َمنَ‬
‫شأْم ويقال تَشا َءمَ الرجل إِذا أَخذ نو شِماله وأَ ْشَأمَ وشا َءمَ إِذا أَتى ال ّ‬
‫أَخَذتْ نوَ ال ّ‬
‫القومُ وأَْيمَنُوا إِذا أَتَوا الَي َمنَ وف صفة الِبل ول يأْت خَ ْيرُها إِلّ من جانبها الَ ْشأَم يعن الشّمال‬
‫شؤْمى تأْنيثُ الَ ْشأَم يريد بيها لَبَنَها لَنا إِنا ُتحْلَبُ وتُرْكَبُ من‬
‫ومنه قيل لليد الشمال ال ّ‬
‫شؤْمى من‬
‫الانب الَيسر وف حديث َعدِيّ فيَ ْنظُرُ َأْي َمنَ منه وأَ ْشَأمَ فل َيرَى إِلّ ما ق ّدمَ وال ّ‬
‫اليدين نقيض الُيمْن نا َقضُوا بال ْسمَ ْينِ حيث تناقضت الهتان قال القطامِيّ يصف الكلبَ‬
‫ش ْأ َمةُ خلف الَيمَْنةِ‬
‫والّثوْرَ َفخَرّ على ُشؤْمى َيدَْيهِ َفذَادَها بأَظْمأَ مِنْ فَ ْرعِ ال ّذؤَابةِ أَ ْسحَما وال ّ‬
‫شأَمة القبلة قال ابن بري‬
‫ش ْأمُ بلد تذكر وتؤنث سيت با لَنا عن مَ ْ‬
‫شأَمة خلف ا َل ْيمَنَة وال ّ‬
‫والَ ْ‬
‫ش ْأمُ ُتنْكَرُ كَهْلُها وفَتاها‬
‫شاهد التأْنيث قول َجوّاس بن ال َقعْطَل جِ ْئُتمْ من البلدِ البَعيدِ نِياطُه وال ّ‬

‫ش ْأمَ َيقْتُلُ َأهْ َلهُ فمن‬
‫قال َكهْلُها وفَتاها بدل من الشأْم وشاهد التذكي قول الخر يقولون ِإنّ ال ّ‬
‫لَ إِنْ ل آِتهِ بُلُودِ ؟ وقال عثمان بن جن الشأْم مذكر واستشهد عليه بذا البيت وأَجاز تأْنيثه‬
‫ش ْأمِ قال الجنون‬
‫ف الشعر ذكر ذلك ف باب الجاء من الماسة قال وقد جاء الشّآمُ لغة ف ال ّ‬
‫وخُبّ ْرتُ لَيْلى بالشّآمِ مَريضةً فأَقَْبلْتُ من ِمصْرٍ إِليها َأعُودُها وقال آخر َأتَتْنا ُقرَيشٌ َقضّها‬
‫ب َقضِيضِها وَأهْلُ الشّآمِ والجازِ َت َقصّفُ وأَما قول الشاعر أَزْمانُ سَ ْلمَى ل يَرى مِ ْثلَها ال رّاؤُونَ‬
‫ف َش ْأمٍ ول ف عِراق إِنا نَكّره لَنه جعل كل جزء منه َشأْما كما احتاج إِل تنكي العراق فجعل‬
‫كل جزء منه عراقا وهي الشّآمُ والنسب إِليها شامِيّ وشَآمٍ على فَعالٍ ول تقل َش ْأمٍ وما جاء ف‬
‫ضرورة الشعر فمحمول على أَنه اقتصر من النسبة على ذلك البلد قال ابن بري شاهد شآمٍ ف‬
‫حنَ على مُعاويةَ الشّآمِ وامرأَة‬
‫النسبة قول أَب الدرداء مَ ْيسَرَةَ فهاتيكَ النّجو ُم و ُهنّ خُرْسٌ يَُن ْ‬
‫ش ْأمَةُ وأَ ْشَأمَ الرجلُ والقومُ أَتَوا الش ْأمَ أَو‬
‫شأَمةُ الَيسَرة وكذلك ال ّ‬
‫شآمّيةٌ وشآمِيَ ٌة مففة الياء والَ ْ‬
‫شرُ بن أَب خازم َسمِعتْ بنا قِيلَ الوُشاةِ فَأصْبَحَتْ صَ َرمَتْ حِباَلكَ ف الَلِيط‬
‫ذهبوا إِليها قال بِ ْ‬
‫شأْم الرجلُ انتسب إِل الشأْم مثل َتقَيّس وتَ َكوّف ويا ِمنْ بأَصحابك أَي خذ بم َيمَْنةً‬
‫شئِم وتَ َ‬
‫الُ ْ‬
‫وشاِئمْ بأَصحابك خذ بم ش ْأمَةً أَي ذاتَ الشمال أَو ُخذْ بم إِل الشأْم ول يقال تَيامَنْ بم‬
‫سرْتُهم‬
‫ويقال َق َعدَ فلنٌ َيمَْنةً وقعد فلن شأْمةً ونظرتُ َيمْنَة وشأْ َمةً ويقال َشَأمْتُ القومَ أَي يَ َ‬
‫شأْم فإِذا أَر ْدتَ ُخذْ ناحية الشأْم قلتَ شاِئمْ فإِذا أَردت أَتَى الشأْم‬
‫ويقال تشاءَم أَ َخذَ ناحِيةَ ال ّ‬
‫قلت أَ ْشأَم وكذلك َأْي َمنَ إِذا أَتَى الَي َمنَ وتَيا َمنَ إِذا أَخذ الَيمَن ويا َمنَ إِذا أَخذ ناحية الَيمَن‬
‫والشّ ْئ َمةُ مهموزَةً الطبيعةُ حكاها أَبو زيد واللحيان وقال ابن جن قد هز بعضهم الشّئمة ول‬
‫ُيعَلّ ْلهُ قال ابن سيده والذي عندي فيه أَن هزه نادر لَنه ليس هنالك ما يوجبه وذكر ابن الَثي‬
‫ف شأْم قال وف حديث ابن الَ ْنظَلِيّة حت تكونوا كأَنّكم شأْمةٌ ف الناس قال الشأْمة الالُ ف‬
‫الَسد معروفة أَراد كونوا ف أَحسن زِيّ وهيئة حت تَظْهَروا للناس وينظروا إِليكم كما تَ ْظهَرُ‬
‫الشأْمة ويُنظر إِليها دون باقي السد‬

‫( ‪)12/314‬‬
‫( شبم ) الشَّبمُ بالتحريك البَ ْردُ ابن سيده الشَّبمُ َبرْدُ الاء يقال ماءٌ شَِبمٌ ومطر شَِبمٌ وغَداةٌ ذاتُ‬
‫شََبمٍ وقد شَِبمَ الاءُ بالكسر فهو شَِب ٌم وماء شَِبمٌ بارد وف حديث جرير خيُ الاء الشِّبمُ أَي‬
‫البارد ويروى بالسي والنون وقد تقدم وف زواج فاطمة عليها السلم دخل عليها النب صلى‬
‫ال عليه وسلم ف غَداةٍ َشِبمَةٍ وف قصيد كعب بن زهي شُجّتْ بذي شَبمٍ من ماءِ مَحْنِيةٍ صافٍ‬
‫شمُول يروى بكسر الباء وفتحها على السم والصدر وقوله وقد شَبّهُوا‬
‫بأَْبطَحَ أَضحى وهو مَ ْ‬
‫ال ِعيَ أَفْراسَنا فقد وَ َجدُوا مَيْرهم ذا َشَبمْ يقول لا رأَوا خيلنا مقبلة ظنوها عيا تمل إِليهم مَيْرا‬

‫سمّ والسلح باردان وقيل الشَّبمُ هنا‬
‫فقد وجدوا ذلك الَيْر بادرا لَنه كان َسمّا وسلحا وال ّ‬
‫( * قوله « وقيل الشبم هنا » أي ف البيت ولعله روي ذا شبم بكسر الباء أيضا لنه الذي‬
‫سمّ شَبِما والوتَ‬
‫بعن الوت كما ف التكملة ) الوت لن الي إِذا مات َبرَد والعرب تسمي ال ّ‬
‫لسّ ما أَطَيبُ الَشياء ؟ قالت لمُ َجزُورٍ سَنِمة ف غَداةٍ َشِب َمةٍ بشِفارٍ‬
‫شَبِما لبده وقيل لبْنةِ ا ُ‬
‫ل ِذمَةُ القاطعة وال ُقدُور الَ ِز َمةُ السريعة‬
‫َخ ِذمَةٍ ف قُدورٍ هَ ِزمَة أَرادت ف غداة باردة والشّفارُ ا َ‬
‫لمَ ْيدِ بن ثور بعَيْنَيْ قُطامِيّ نَما فوق‬
‫جدُ البَ ْردَ مع الُوع وأَنشد ُ‬
‫الغَلَيان أَبو عمرو الشِّبمُ الذي يَ ِ‬
‫مَرْقَبٍ غَذا شَبِما َي ْنقَضّ بي الَجا ِرسِ وبقرة شَِب َمةٌ َسمِينة عن ثعلب والعروف سَنِمةٌ والشّبامُ‬
‫شبُومٌ وقد شََبمَها وشَّبمَها‬
‫عُود ُيعَرّضُ ف ِشدْقَي السّخْلة يُوَثقُ به من ِقبَلِ قَفاه لئل يَ ْرضَعَ فهو مَ ْ‬
‫شدُود الفم‬
‫وقال َعدِيّ ليس للمَ ْرءِ ُعصْرَةٌ من وِقاع ال ّدهْرِ ُتغْن عنه شِبامَ عَناقِ وأَ َسدٌ مُشَّبمٌ مَ ْ‬
‫شبّم قال وأَصلُ هذا الثل أَن امرأَة‬
‫وف الثل َتفْ َرقُ من صوت الغُرابِ وَتفْتَ ِرسُ الَ َسدَ الُ َ‬
‫ب ففَرِقتْ َفضُ ِربَ ذلك مثلً لكل من َيفْزَعُ من‬
‫افْتَرَسَتْ أَسدا مُشَبّما وسعت صوتَ غُرا ٍ‬
‫صوْقَ َعةُ ولكفّ عَي‬
‫لسِيم ابن الَعراب يقال لرأْس الُبرْقُع ال ّ‬
‫الشيء اليسي وهو جَريءٌ على ا َ‬
‫شدّه الرأَة بما ف‬
‫الُبرْقُعِ ا لضّ ْرسُ وليطه الشّبامانِ ابن سيده والشّبامانِ خَيْطانِ ف البُرْقُع تَ ُ‬
‫لنّاءِ عن أَب حنيفة وأَنشد على حي أَن شابَتْ‬
‫قَفاها والشّبامُ بفتح الشي نباتٌ ُيشَبّ به لْونُ ا ِ‬
‫ورَقّ لرأْسِها شَبامٌ وحِنّاءٌ معا وصَبِيبُ وشَبامٌ حَيّ من اليمن‬
‫( * قوله « وشبام حي من اليمن » ضبط ف الصل كنسخة من التهذيب بفتح الشي وقوله «‬
‫وشبام حي من هدان » ضبط ف الصل والحكم بفتح الشي وقوله « وف الصحاح الشبام‬
‫إل » ضبط ف الصل كالصحاح بكسر الشي والذي ف القاموس كالتكملة بكسر الشي ف‬
‫الميع وأنشد ف التكملة للحرث بن حلزة‬
‫فما ينجيكم منا شبام ‪ ...‬ول قطن ول أهل الجون‬
‫وقال شبام وقطن جبلن وقال ابن حبيب شبام جبل هدان باليمن وقال أبو عبيدة شبام ف قول‬
‫امرئ القيس‬
‫أنف كلون دم الغزال معتق ‪ ...‬من خر عانة أو كروم شبام‬
‫موضع بالشأم وعانة قرية على الفرات فوق هيت ) وشبامٌ حَيّ من َهمْدان وف الصحاح الشّبامُ‬
‫حيّ من العرب وشِبامٌ اسم جَبَلٍ‬

‫( ‪)12/316‬‬
‫ض وهي شجرة شا َكةٌ ولا َزهْرة حراء‬
‫( شبم ) الشّبْ ُرمُ ضرب من الشيح وقيل هو من العِ ّ‬
‫وقيل الشّبْرُم ضرب من النبات معروف وقيل الشّبْرُم من نبات السهل له وَرَقٌ طُوالٌ كوَ َرقِ‬

‫سعَى‬
‫ل ّمصَ قال عنترة َت ْ‬
‫شبْ ُروُ حَبّ ُيشْبِه ا ِ‬
‫ل ّمصِ واحدته شُ ْبرُمة وقيل ال ُ‬
‫الَ ْرمَلِ وله ثر مثل ا ِ‬
‫حَلئِلنا إِل جُثْماِنهِ بَنَى الَراكِ َتفِيَئةً والشّبْ ُرمِ تفيئة من الفَ ْيءِ قال ابن بري إِذا كان َتفِيَئةً على‬
‫ما ذكره من الفيء فأَصله َتفْيئةً على َتفْعِلة لَنه مصدر فَّيَأتِ الشجرةُ َتفْيِئَة ث نقل كسرة الياء‬
‫على الفاء فصارت َتفِيئةً وهي ف موضع الال من الَراك وقد يتمل أَن تكون الّتفِيَئةُ بعن‬
‫الِي يقال أَتيته ف َتفِيئة ذلك وإِفّان ذلك وَتِئفّةِ ذلك أَي حي ذلك َتفِيئةٌ على هذا مقلوبٌ‬
‫فأَصله تَِئفّةِ ذلك لَن المزة فاء الكلمة والفاء عَينها وف حديث أُم سلمة أَنا ش ِربَت الشّ ْب ُرمَ‬
‫ل ّمصَ يطبخ ويشرب ماؤه للتداوي وقيل إِنه نوع من‬
‫فقال إِنه حارّ جارٌ الشّبْرُم حَبّ يُشْبه ا ِ‬
‫الشيح قال وأَخرجَه الزمشري عن أَساء بنت ُعمَيْس قال ولعله حديث آخر والشّ ْب ُرمُ البَخيل‬
‫وإِن كان طويلً‬
‫( * قوله وان كان طويلً هكذا ف الصل ولعل ف الكلم سقطا ) قال أَبو حنيفة والشّبْ ُرمُ‬
‫ضرَة‬
‫ل ْ‬
‫شجرة حارّةٌ تسمو على ساقٍ ك ِق ْعدَةِ الصب أَو أَعظم لا ورق طُوالٌ رُقاقٌ وهي شديدة ا ُ‬
‫لمّرِ أَبو زيد ف العضاهِ الشّبْ ُرمُ الواحدة‬
‫وزعم بعض الَعراب أَن لا حبّا صغارا َكجَماجِم ا ُ‬
‫شُبْ ُرمَة وهي شجرة شاكة ولا ثرة نو النّخَر ف لونه وِنبْتَتِه ولا َزهْرَة حراء والنّخَرُ المض‬
‫حمُ ل يأْت بَ ْيرٍ حَلْ َكمُ وف‬
‫والشّبْ ُرمُ القصي من الرجال قال ِهمْيانُ ما منهمُ إِل لئيمٌ شُبْ ُرمُ أَسْ َ‬
‫التهذيب َأ ْرصَعُ ل ُيدَعى ل َعنٍ حَلْ َكمُ والَلْ َكمُ الَ ْسوَدُ الوهري الشّبْرُم البخيلُ أَيضا وأَنشد‬
‫بيت هيْان أَيضا ما منهمُ إِلّ لئيم شُ ْب ُرمُ والشّبْرُمانُ نبت أَو موضع وقال يصف حيا َترْفَعُ ف‬
‫كل زُقاقٍ َقسْطَل فصَبّحَتْ من شُبْرُمانَ مَنْهل أَ ْخضَرَ َطيْسا َزغْرَبيّا طَيْسل وف الصحاح‬
‫شُبْرُمان بغي ألف ولم وشُبْرُمةُ اسم رجل‬

‫( ‪)12/317‬‬
‫( شتم ) الشّ ْتمُ قبيح الكلم وليس فيه َقذْفٌ والشّ ْتمُ السّبّ شََتمَه يَشُْتمُه وَيشِْتمُه شَتْما فهو‬
‫شَت َمةُ والشّتِيمة وأَنشد أَبو‬
‫مَشْتُوم والُنثى مَشْتُومة وشَتِي ٌم بغي هاء عن اللحيان سَّب ُه وهي الَ ْ‬
‫لغِبِ يقول هذه الكلمة وإِن ل‬
‫شتَمةٍ ُت َع ّد وعَ ْفوُها عَ َرقُ السّقاءِ على ال َقعُودِ ال ّ‬
‫عبيد لَيْسَتْ بَ ْ‬
‫ُت َعدّ شَتْما فإِن العَفْو عنها شديد والتّشاُتمُ التّسابّ والُشاتَمةُ الُساّبةُ وقال سيبويه ف باب ما‬
‫جَرى مَجْرى ا َلثَل كلّ شَيءٍ ول شَتِيمةُ حُرّ وشاتَمه َفشَتَمه َيشْتُمه غَلَبَه بالشّ ْتمِ ورجل شَتّامةٌ‬
‫حيّا وقد شَُتمَ‬
‫كثي الشّ ْتمِ الوهري والشّتِيمُ الكَريهُ الوجه وكذلك الَ َسدُ يقال فلن شَتِيمُ الُ َ‬
‫للِيلِه َمنّ‬
‫الرجلُ بالضم شَتا َمةً وأَنشد ابن بري للمَرّار الَ َسدِيّ ُيعْطِي الَزيلَ ول يُرى ف وَجْ ِههِ َ‬
‫ول شَ ْت ُم قال وشاهد شَتامَةً قول الخر وهَزِئْن مِنّي أَن رََأْينَ مُوَيْهِنا تَ ْبدُو عليه شَتامَةُ ا َل ْملُوكِ‬
‫والشْتِيامُ رَئيسُ الرّكّابِ والشّتِيمُ والشّتامُ والشّتامةُ القبيح الوجه والشّتا َمةُ أَيضا السّ ّيءُ الُ ُلقِ‬

‫والشّتامة ِشدّةُ الَ ْلقِ مع ُقبْح وَجْهٍ وأَسدٌ شَتِيمٌ عابسٌ وحار شَتِيمٌ وهو الكريه الوجه القبيح‬
‫وشُتَيْم ومِشَْتمٌ اسان‬

‫( ‪)12/318‬‬
‫جمُ اللك‬
‫جمُ الطّوال ا َلعْفارُ أَبو عمرو الشّ َ‬
‫( شجم ) ابن الَعراب الشّ ُ‬

‫( ‪)12/319‬‬
‫ج َعمٌ كذلك على التمثيل وحَّيةٌ‬
‫ج َعمُ الطويل من الُسْد وغيها مع عِ َظمٍ وعُُنقٌ شَ ْ‬
‫( شجعم ) الشّ ْ‬
‫جعَم شديدة غليظة والشّجعَم من نعت الية الشجاع قال قد ساَلمَ الَيّاتُ منه ال َقدَما‬
‫شَ ْ‬
‫جعَما قال ابن سيده ول يقض على هذه اليم بالزيادة إِذ ل يوجب ذلك‬
‫الُ ْفعُوانَ والشّجاعَ الشّ ْ‬
‫ثَبْثٌ ول تزاد اليم إِلّ بثَبْتٍ لقلة ميئها زائدة ف مثله هذا مذهب سيبويه وذهب غيه إِل أَن‬
‫َفعْ َلمٌ من الشجاعة‬

‫( ‪)12/319‬‬
‫س َمنِ والمع شُحُوم والقطعة منه‬
‫حمُ جوهر ال ّ‬
‫حمُ الَبطَرُ ابن سيده الشّ ْ‬
‫( شحم ) الَزهري الشّ َ‬
‫حمَ الِنسا ُن وغيُهُ وف الديث لعنَ الُ اليهودَ حُ ّرمَتْ عليهم الشّحُومُ فباعوها‬
‫شَحْمةٌ وشَ ُ‬
‫حمُ الكُلى والكرش والَمعاء وأَما شَحْم ا َللَْيةِ‬
‫حمُ الحرّم عليهم هو شَ ْ‬
‫وأَكلوا أَثانَها الشّ ْ‬
‫حمَ شَحَما فهو‬
‫حمَ فهو َشحِيمٌ صار ذا َشحْم ف بدنه وقد َشحُم بالضم وشَ ِ‬
‫والظّهور فل وشَ ُ‬
‫حمُ ابن السكيت رجل شَحِيمٌ‬
‫حمَ كثر عنده الشّ ْ‬
‫حمٌ اشْتَهى الشّحْم وقيل أَكل منه كثيا وأَشْ َ‬
‫شَ ِ‬
‫حمِ واللّحْم وهو يشتهيهما ورجل شا ِحمٌ‬
‫حمٌ إِذا كان قَرِما إِل الشّ ْ‬
‫حمٌ َل ِ‬
‫ليم أَي سي ورجل َش ِ‬
‫حمُهم َشحْما‬
‫شَ‬
‫حمٍ على النّسب كما قالوا لِب ٌن وتامِرٌ وشَحَم القومَ يَ ْ‬
‫حمٍ ولَ ْ‬
‫ل ِحمٌ ذو َش ْ‬
‫حمَ واللحم ورجل َشحّامٌ‬
‫حمَهم أَ ْطعَمهم الشّحْم ورجل شا ِحمٌ ل ِحمٌ إِذا َأطْعم الناسَ الشّ ْ‬
‫وأَشْ َ‬
‫شحِم إِذا كَثُرَ‬
‫حمَ وأَ ْشحَم الرجلُ فهو مُ ْ‬
‫حمَ والشّحّامُ الذي يُكِْثرُ ِإطْعامَ الناس الشّ ْ‬
‫يبيع الشّ ْ‬
‫حمَتْ ُشحُوما َسمِنَت بعد هُزالٍ‬
‫حمَتِ الناقة وشَ ُ‬
‫حمٌ وشَ ِ‬
‫عنده الشّحْم وكذلك أَْلحَم فهو مُ ْل ِ‬
‫ح َمةُ ا ُلذُن ما لنَ من أَسفلها وهو‬
‫والعرب تسمي سَنام البعي شَحْما وبياضَ البطن َشحْما وشَ ْ‬
‫مُعَ ّلقُ القُرْطِ وف الديث وفيهم من يَ ْبلُغُ العَرَقُ إِل َشحْمة أُذنه هو من ذلك قال هو موضع‬
‫ح َمةُ العي مُقْلَتُها وف‬
‫خَرْقِ القُرْطِ وف حديث ربيعة ف الرجل يرفع يديه إِل شَحْمة أُذنيه وشَ ْ‬

‫لدَقة وطعام مَشْحوم وخُبزٌ مَشْحُوم قد ُجعِلَ‬
‫الَزهري َحدَقَتُها ويقال هي الشحمة الت تت ا َ‬
‫حمُ وشَحْمة الَرض دودة بيضاء وقيل هي عَظاءَةٌ بيْضاء غيُ ضَخْمةٍ وقيل ليست من‬
‫فيه الشّ ْ‬
‫ح َمةُ الَرض‬
‫سنُ وقالوا شَحْمةُ النّقا كما قالوا بناتُ النّقا وف الصحاح شَ ْ‬
‫العَظاء هي أَطْيَبُ وأَ ْح َ‬
‫ح َمةُ ال ّرمّانة الََنةُ الت تَفصِلُ بي حَبّها‬
‫لمّارةُ وشَ ْ‬
‫حمَة النخلة ا ُ‬
‫ال َك ْمأَةُ البيضاءُ ابن سيده وشَ ْ‬
‫حمِه فإِنه دِباغُ‬
‫شْ‬
‫ح َمةِ وف حديث علي كرم ال وجهه كُلُوا الرّمان ب َ‬
‫ورُمّانة شَحِمةٌ غليظة الشّ ْ‬
‫حمٌ‬
‫حمُ الرمانة الَصفر بي ظَهْرانَيِ الَبّ وعِنَبٌ َش ِ‬
‫ا َل ِعدَة قيل هو ما ف جوفه سوى الب و َش ْ‬
‫حمُ الَ ْنظَل ما ف جوفه سوى حبه وأَبو‬
‫ح َمةُ الَ ْنظَل معروفة وشَ ْ‬
‫قليل الاء غَلِيظُ اللّحاء وشَ ْ‬
‫ح َمةَ رجل‬
‫شَ ْ‬

‫( ‪)12/319‬‬
‫خ َم تغيت‬
‫خمَ إِشْخاما وشَ ّ‬
‫خمٌ وأَ ْش َ‬
‫خمَ َشخَما فهو شَ ِ‬
‫خمَ اللحمُ شُخوما وشَ ِ‬
‫( شخم ) شَ َ‬
‫سدَ‬
‫خمَ بالكسر إِذا فَ َ‬
‫رائحته زاد الَزهري ل من نَ ْتنٍ ولكن كراهة وشَخَم الطعامُ بالفتح وشَ ِ‬
‫خمَه أَي فاسدة قال ابن‬
‫خمَ فُوه إِشْخاما وأَنشد الوهري ولَِثةٌ قد ثَتِنَتْ مُشَ ّ‬
‫خمَه غيه وأَشْ َ‬
‫وشَ ّ‬
‫بري صواب إِنشاده ولَِثةً بالنصب لَن قبله َلمّا رَأتْ َأنْياَبهُ مُثَ ّل َمهْ ويقال ثَنِتَ اللحم وثَِتنَ قال‬
‫خمَ اللبُ‬
‫وحكي نَثِتَ أَيضا ولم فيه َتشْخِيمٌ إِذا تغي ريه وأَزْ َخمَ اللحمُ مثل أَشْخَم وأَ ْش َ‬
‫خمَ تغيت رائحته أَيضا ابن الَعراب الشّخُم هم الُسَْتدّو‬
‫خمَ َف ُمهُ و َش ّ‬
‫تغيت رائحته وشَ َ‬
‫حمُ البِيضُ من الرحال بالاء والاء‬
‫خمُ والشّ ُ‬
‫الُنُوفِ من الروائح الطيبة أَو البيثة قال والشّ ُ‬
‫خمَ الرجلُ‬
‫جمُ باليم الطّوالُ ا َلعْفارُ وا َلعْفارُ الَ ِشدّاءُ واحدهم ِعفْريّ و ِعفْرَِيةٌ وشَ َ‬
‫جيعا والشّ ُ‬
‫خمُ الرأْس الذي عل بياضُ رأْسه سَوادَه واشْخامّ‬
‫خمُ أَبيضُ والَشْ َ‬
‫خمَ تَهَّيأَ للبُكاء و َشعَر أَ ْش َ‬
‫وأَشْ َ‬
‫النبْتُ عَل بياضُه ُخضْرَتَه وعامٌ أَشْخَم ل ماء فيه ول مَرْعى وحكى ثعلب أَن ابن الَعراب‬
‫حمَا وجُهَما من لَ ْيلِها وجُ َهمَا‬
‫خمَا كَ ّلفْتُ َنفْسي وصِحاب ُق َ‬
‫أَنشده لا رأيتُ العامَ عاما أَشْ َ‬
‫خمُ وأَ ْد َغمُ بعن واحد‬
‫خمُ وأَشْ َ‬
‫وروض أَشْخَم ل َنبْتَ فيه وف النوادر حار أَ ْط َ‬

‫( ‪)12/320‬‬
‫شدْق وهو من الروف الت‬
‫شدْ َقمُ الواسِعُ ال ّ‬
‫شدْ َقمِيّ وال ّ‬
‫( شدقم ) التهذيب ف الرباعي ال ّ‬
‫حمٍ قال ابن بري ومنه يقال شُدا ِقمٌ قال الزّفَيانُ‬
‫سُ‬
‫زادت العرب فيها اليم مثل زُرْ ُقمٍ وسُتْ ُهمٍ وفُ ْ‬
‫شُدا ِقمٍ ذي ِشدْقٍ مُهَ ّرتِ وف حديث جابر َحدّثَه رجلٌ بشيء فقال من سعتَ هذا ؟ فقال من‬
‫شدْقِ ويوصف به الِ ْنطِيقُ البَلِيغُ ا ُل َفوّه و َشدْ َقمٌ اسم‬
‫شدْ َقمِ هو الواسِع ال ّ‬
‫ابن عباس قال من ال ّ‬

‫فحل من فحول إِبل العرب معروف قال الوهري َشدْ َقمٌ فحل كان للنعمان بن النذر ينسب‬
‫شدْقمِيّاتُ من الِبل قال الكميت غُرَيْ ِرّيةُ الَنسابِ أَو َشدْ َقمِّيةٌ َيصِ ْلنَ إِل البِيدِ الفَدا ِفدِ‬
‫إِليه ال ّ‬
‫َفدْفَدا‬

‫( ‪)12/320‬‬
‫( شذم ) ابن الَعراب يقال للناقة الفَتِّيةِ السريعة ِشمِ ّلةٌ و ِشمْللٌ وشَ ْيذُمانَةٌ وقال الليث‬
‫خدُ‬
‫الشّ ْيذُومان بضم الذال والش ْيمَذانُ من أَساء الذئب قال الطّ ِرمّاحُ على ُحوَلءَ َيطْفو السّ ْ‬
‫فيها فَراها الشّ ْيذُمانُ عن الَبيِ‬
‫( * قوله « عن البي » كذا بالصل والذي ف التهذيب من الني اه ولعله عن الني باليم‬
‫زاد ف التكملة الشذام كسحاب اللح وحة العقرب والزنبور )‬
‫لوَلء‬
‫خدُ ماء أَصفر يكون ف ا ُ‬
‫السّ ْ‬

‫( ‪)12/320‬‬
‫( شرم ) الشّ ْرمُ والتّشْرِيُ قَ ْطعُ الَرَْنَبةِ وَثفَرِ الناقة قيل ذلك فيهما خاصة ناقةٌ شَرْماء وشَرِيٌ‬
‫شرُومُ الَنْفِ ولذلك قيل لَْب َرهَةَ الَ ْش َرمُ وأُ ُذنٌ شَرْماءُ‬
‫ومَشْرو َمةٌ ورجل أَشْ َرمُ بَّينُ الشّ َرمِ مَ ْ‬
‫ش ّرمَةٌ ُقطِع من أَعلها شيءٌ يسي وف الديث فجاءه ُبصْحَف مُشَ ّرمِ الَطْراف فاستعمل ف‬
‫ومُ َ‬
‫ش ِرمُه شَرْما فَشَ ِرمَ شَرَما واْنشَرَم وشَ ّر َمهُ‬
‫أَطراف الصحف كما ترى والشّ ْرمُ الشّق شَ َر َمهُ يَ ْ‬
‫شرّم والشّ ْرمُ مصدر شَ َر َمهُ أَي َشقّه قال أَبو قيس بنُ الَسْلَتِ يصف الَبَشَة والفيلَ عند‬
‫فَتَ َ‬
‫شرَم والشّا ِرمُ السّ ْهمُ‬
‫ورودهم إِل الكعبة الشريفة مَحاجِنُهمْ َتحْتَ أَقْرابِه وقد شَ َرمُوا جِ ْلدَه فانْ َ‬
‫ش ّققَ والَشْ َرمُ أَْب َرهَةُ‬
‫شقِيقُ وَتشَ ّرمَ الشيءُ َتمَزّق وتَ َ‬
‫ش ِرمُ جانِبَ الغَرَضِ والتّشْ ِريُ التّ ْ‬
‫الذي يَ ْ‬
‫صاحبُ الفيل سي بذلك لَنه جاءه حجر فَشَ َرمَ أَنفَه ونَجّاه ال لُيخْبِرَ قومَه فسمي الَشْ َرمَ وف‬
‫الَديث أَن أَبرهة جاءه حجر فَشَرَم أَْنفَه فسمي الَشَرمَ وف حديث ابن عمر أَنه اشترى ناقة‬
‫شرِيُ التشقيق قال أَبو منصور ومعن تَشْ ِريِ الظّئار‬
‫شرِيَ الظّئار فَ َردّها قال أَِبو عبيد التّ ْ‬
‫فرأَى با تَ ْ‬
‫أَنّ الظئار أَن ُتعَطَفَ الناقةُ على ولد غيها فَترَْأمَه يقال ظاء ْرتُ أُظائِرُ ظِئارا قال وقد شاهدت‬
‫شوْا َخوْرانَها‬
‫ظِئارَ العرب الناقةَ على ولد غيها فإِذا أَرادوا ذلك َشدّوا َأْنفَها وعَيْنَيها ث َح َ‬
‫لوْرانَ ِبخِللَ ْينِ وتُ ِركَتْ كذلك يوما فََت ُظنّ أَنا قد‬
‫شوّةٍ خِرَقا ومُشاقَة ث خَلّوا ا َ‬
‫بدُرْجةٍ مَحْ ُ‬
‫خضَتْ للوِلدِ فإِذا َغمّها ذلك َنفّسُوا عنها ونزعوا الدّرْجَة من َخوْرانِها وقد هُيّئَ لا حُوارٌ‬
‫مَ ِ‬
‫لوْرانُ مَجْرَى خروج الطعام من الناس والدواب ويقال للجلد‬
‫فَتَرَى أَنا وََلدَْتهُ فَتذُرّ عليه وا َ‬

‫إِذا تشقق وتزق قد تَشَ ّرمَ ولذا قيل للمشقوقِ الشفة أَشْ َر ُم وهو شبيه بالعَلَم وف حديث كعب‬
‫أَنه ُأتِي عمر بكتاب قد َتشَ ّرمَتْ نواحيه فيه التوراة أَي تشققت ابن الَعراب يقال للرجل‬
‫لفْن‬
‫سفْلَى أَ ْفلَحُ وف العُلْيا َأعْ َلمُ وف الَنف أَخْ َرمُ وف الُذُن أَخْ َربُ وف ا َ‬
‫الشقوق الشفة ال ّ‬
‫أَشْتَرُ ويقال فيه كُلّه أَشْ َرمُ وشَ َرمَ الثريدَة َيشْ ِرمُها شَرْما أَكل من نواحيها وقيل جَرَفَها وقَ ّربَ‬
‫أَعراب إِل قوم َجفَْنةً من ثريد فقال ل تَش ِرمُوها ول َت ْقعَرُوها ول َتصْقَعوها فقالوا وَيَك ومن‬
‫أَين نأْكل ؟ فالشّ ْرمُ ما َتقَدّم وال َقعْرُ أَن يأْكل من أَسفلها والصقعُ أَن يأْكل من أَعلها وقول‬
‫عمرو ذي الكلب فقلتُ ُخذْها ل شَوىً ول شَ َرمْ إِنا أَراد ول َشقّ يسيٌ ل توت منه إِنا هو‬
‫شق بالغ يِ ْهلِكُك وأَراد ول َش ْرمٌ فحرّك للضرورة والشّ ِريُ والشّرُومُ الرأَة ا ُلفْضاة وامرأَة شَرِي‬
‫ُشقّ مَسْلكاها فصارا شيئا واحدا قال َي ْومُ أَ ِديِ َب ّقةَ الشّرِيِ أَ ْفضَلُ من يَومْ ا ْح ِلقِي وقُومِي أَراد‬
‫شدّةَ وهذا مثل تضربه العرب فتقول لقيت منه يومَ ا ْح ِلقِي وقُومي أَي الشدّةَ وأَصله أَن يوت‬
‫ال ّ‬
‫زوج الرأَة فََتحْلِق شعرها وتقوم مع النوائح وَب ّقةُ اسم امرأَة يقول يوم شُرمَ ِج ْلدُها يعن‬
‫القْتِضاضَ وكلّ َشقّ ف جبل أَو صخرة ل َي ْنفُذُ َش ْرمٌ والشّ ْرمُ ُلجّة البحر وقيل موضع فيه وقيل‬
‫هو أَْب َعدُ َقعْره الوهري وشَ ْرمٌ من البحر َخلِيجٌ منه ابن بري والشّروم َغمَراتُ البحر واحدها‬
‫سمُو ل ُيغَيّبُها ضَراءٌ ول َتخْبُو فَتَ ْبرُدُها الشّرُومُة وعُشْبٌ شَ ْرمٌ‬
‫شَ ْرمٌ قال ُأمَيّة يصف جهنم فَتَ ْ‬
‫كثي يؤْكل من أَعله ول يتاج إِل أَوساطه ول أُصوله ومنه قول بعض ال ّروّادِ وَ َجدْتُ ُخشْبا‬
‫هَ ْرمَى و ُعشْبا شَرْما والَ ْرمَى الت ليس لا دُخان إِذا أُو ِق َدتْ من َنفْسها و ِقدَمِها وشَ َرمَ له من‬
‫ماله أَي أَعطاه قليلً وتَشْ ِريُ الصّ ْيدِ أَن يَ ْنفَلِتَ جَرِيا وقال أَبو كبي ا ُلذَلّ َوهِلً وقد شَ َرعَ‬
‫ش ّرمِ‬
‫حوَها من بيِ مُحَْتقّ لا ومُ َ‬
‫الَسِّنةَ َن ْ‬
‫( * قوله « وهلً » كذا بالصل هنا وفيه ف مادة حقق هل )‬
‫مُحَْتقّ قد َن َفذَ السّنانُ فيه فقتله ول ُيفْلِتْ وشُ ْرمَ ُة موضع‬
‫( * قوله « وشرمة موضع » كذا بضبط الصل بضم فسكون والذي ف القاموس وياقوت أن‬
‫اسم الوضع شرمة مركة واسم البل بضم فسكون وأنشد ياقوت البيت شاهدا على اسم‬
‫البل ) قال ابن مقبل يصف مَطرا فَأضْحَى له ُجلْبٌ بأَكناف شُ ْر َمةٍ أَجَشّ سِماكِيّ من الوبْلِ‬
‫أ ْفضَحُ والشّ ْرمَةُ بالضم اسم جبل قال َأوْسٌ وما فَِتئَتْ خيلٌ كأَنّ غُبارَها سُرا ِدقُ يومٍ ذي رِياحٍ‬
‫تَرَفّعُ تَثُوبُ عليهم من أَبانٍ وشُرْمةٍ وتَ ْركَبُ من َأهْلِ القَنانِ وَتفْزَعُ أَبانٌ جبل وشُرْمة موضع‬
‫والفَزَعُ هنا من ا ِلصْراخِ والِغاَثةِ‬

‫( ‪)12/321‬‬

‫شرْذِمةٌ قليلون قال ابن بري‬
‫( شردم ) الشّرْ ِذمَةُ القليل من الناس وف التنيل العزيز ِإ ّن هؤلء لَ ِ‬
‫حكى الوزير عن أَب عمر ِشرْ ِذمَة وشِرْ ِدمَة بالذال والدال وال أعلم‬

‫( ‪)12/322‬‬
‫خ ّرتْ وأَْلقَتْ كلّ‬
‫( شرذم ) الشّرْذِمةُ القِطْعة من الشيء والمع شَرا ِذمُ قال ساعدة بن جؤية فَ َ‬
‫سفَرْجَلة ونوها‬
‫ل ْلدِ منها ُحدُورُها الليث الشّ ْرذِمةُ القطعة من ال ّ‬
‫َنعْلٍ شَراذِما يَلُوحُ بضاحي ا ِ‬
‫وأَنشد يَُنفّرُ النّيبَ عنها بَ ْينَ أَ ْسوُقِها ل يَ ْبقَ من شَرّها إِلّ شَرا ِذيُ والشّرْذِمةُ القليل من الناس‬
‫وقيل الماعةُ من الناس القليلة والشّرْذمة ف كلم العرب القليلُ وف التنيل العزيز إِن هؤلء‬
‫شرْذمة قليلون قال ابن بري حكى الوزير عن أَب ُعمَر شِرْذِمة وشِرْدِمة بالدال والذال وثياب‬
‫لِ‬
‫شرا ِذمُ أَي أَخْلق متقطعة وثوب شَراذمُ أَي ِقطَعٌ وأَنشد ابن بري لراجز جاء الشّتاءُ و َقمِيصي‬
‫حكُ من الّتوّاقْ قال والّتوّاق ابنه‬
‫ضَ‬
‫أَخْلقْ شَرا ِذمٌ َي ْ‬

‫( ‪)12/322‬‬
‫لسِيمُ الفَتِيّ من الناس واليل والِبل والُنثى شَ ْيظَمة‬
‫( شظم ) الشّ ْي َظمُ والشّيْظمِيّ الطويل ا َ‬
‫حمُ الَبارَ عَوابِسا ما بي شَ ْيظَمةٍ وأَ ْجرَدَ شَ ْي َظمِ ويروى وآخَرَ شَ ْي َظمِ‬
‫ليْلُ َتقْتَ ِ‬
‫قال عنترة وا َ‬
‫لسِيمُ والفرسُ الرائعُ ورجل شَ ْي َظمٌ وشَيْ َظمِيّ من رجال شَياظِمةٍ‬
‫ويقال الشّيْ َظمِيّ الفَتِيّ ا َ‬
‫حنَ من َأصْواتِ‬
‫الوهري عن ابن السكيت الشّي َظمُ الطويل الشديدُ قال وأَنشدنا أَبو عمرو ُيلِ ْ‬
‫حادٍ شَ ْي َظمِ صُلْبٍ عَصاهُ لل َمطِيّ مِنْ َهمِ قال وكذلك الفرس وقيل الشّيْ َظمُ من اليل الطويلُ‬
‫الظاهرُ ال َعصَب وهو من الرجال الطويلُ أَيضا وف حديث عمر ُي َعقّلُهنّ َج ْعدٌ شَيْ َظمِيّ الشّيْ َظمُ‬
‫الطويل وقيل الَسِيم والياء زائدة وقيل الشّيْ َظمُ الطّ ْلقُ الوجه الَشّ الذي ل انْقباضَ له‬
‫سنّ من القَنافذ ويقال للَسد شَ ْي َظمٌ وشَيْ َظمِيّ وشَ ْي َظمٌ اسم وال أَعلم‬
‫والشّيْ َظمُ الُ ِ‬

‫( ‪)12/323‬‬
‫شغْموم بالعي والغي‬
‫ش ْعمُوم وال ّ‬
‫ش ْعمُ الصْلحُ بي الناس وهو حرف غريب وال ّ‬
‫( شعم ) ال ّ‬
‫الطويل من الناس والِبل وف التهذيب الطويل بغي تقييد وزعم يعقوب أَن عينها بدل من غي‬
‫ُشغْموم‬

‫( ‪)12/323‬‬

‫( شغم ) رجل َش ِغمٌ حريص ويقال َرغْما َدغْما شِّنغْما كل ذلك إِتباع قال ابن سيده وزعم‬
‫ثعلب أَن ِشّنغْما مشتق من الرجل الشّّنغْم أَي الريص فإِن كان ذلك فهو موافق لذا الباب‬
‫قال والصحيح أَنه رباعي وذكر الَزهري ف ترجة شنغم روي عن ابن السكيت َرغْما له َدغْما‬
‫ش ْغمُوم الطويل‬
‫شغْمَ وال ّ‬
‫ش ْغمُ على الشّّنغْم قال ول أَعرف ال ّ‬
‫َشغْما تأْكيدا لل ّرغْم بغي واو دل ال ّ‬
‫سنُ من الناس والِبل وقد تقدم ف العي أَيضا أَبو عبيد الشغامِيمُ الطّوال الِسانُ قال‬
‫لَ‬
‫التامّ ا َ‬
‫ابن بري ومنه قول ذي الرمة واسْتَرْ َجفَتْ هامَها الِيمُ الشّغامِيمُ وامرأَة ُش ْغمُوم و ُش ْغمُومةٌ وناقة‬
‫سعْديّ وتتَ رَحلي بازلٌ ُش ْغمُومُ مُ َلمْ َلمٌ غارِبُه َم ْدمُومُ والمع الشّغاميم‬
‫ُش ْغمُومٌ قال ا َلخْرُوع ال ّ‬
‫ش ْغمُوم هو الشابّ الطويلُ الَ ْلدُ ورجل ُش ْغمُوم وجل ُش ْغمُومٌ بالغي معجمةً أَي‬
‫ش ْغمِيمُ وال ّ‬
‫وال ّ‬
‫طويلٌ‬

‫( ‪)12/323‬‬
‫ش َقمُ جنس من التمر واحدته‬
‫ش َقمُ ضرب من النخل واحدته شَ َق َمةٌ قال أَبو حنيفة ال ّ‬
‫( شقم ) ال ّ‬
‫ش َق َمةُ من النخل البُرْشُومُ‬
‫َش َقمَةٌ قال ابن بري قال ابن خالويه ال ّ‬

‫( ‪)12/323‬‬
‫( شكم ) الشّ ْكمُ بالضم العَطاء وقيل الزاء قال ابن سيده وأُرى الشّكْمى لغةً قال ول أَ ُحقّها‬
‫ش َكمَه يَشْكُمه شَكْما وأَشْكَمه الَخية عن ثعلب وف الديث أَن أَبا َطيْبة حَجَم رسولَ ال‬
‫صلى ال عليه وسلم فقال اشْ ُكمُوه أَي َأعْطُوه أَجْرَهُ قال الشاعر أَبْ ِلغْ قَتا َدةَ غَيْرَ سائِلِه جَزْلَ‬
‫العَطا ِء وعاجِلَ الشّ ْكمِ قال ف تفسي الديث الشّ ْكمُ بالضم الَزاءُ والشّ ْكدُ العَطاء بل جَزاءٍ‬
‫سكُ فاه عن القول قال ومنه حديث عبد‬
‫قال وقيل هو مثله وأَصله من شَكِيمةِ اللجامِ كأَنا ُت ْم ِ‬
‫ال بن رَباح أَنه قال للراهب إِن صائم فقال أَل أَشْ ُك ُمكَ على صومك شُكْمةً ؟ تُوضع يوم‬
‫صوْمِك وف ترجة‬
‫القيامة مائدةٌ وأَول من يأْكل منها الصائمون أَي أَل أُبَشّرُكَ با ُتعْطى على َ‬
‫ي يقول‬
‫ب لغةٌ ف الشّ ْكمِ وهو الزاء وقيل العطاء قال أَبو عبيد سعت ا ُل َموِ ّ‬
‫شكب الشّكْ ُ‬
‫الشّ ْكمُ الزاء والشّ ْكمُ الصدر وقال الكسائي الشّ ْكمُ العِوَضُ وقال الَصمعي الشّ ْكمُ والشّ ْكدُ‬
‫العطية الليث الشّ ْكمُ الّنعْمى يقال َفعَلَ فلنٌ أَمرا فَشَ َكمْتُه أَي َأثَبْتُه قال الوهري الشّ ْكمُ بالضم‬
‫الزاء فإِذا كان العطاء ابتداء فهو الشّ ْكدُ بالدال تقول منه شَ َكمْتُه أَي جزيته والشّكِيمة من‬
‫اللّجام الديدة ا ُلعْتَرضة ف الفم الوهري الشكِيمُ والشّكِيمةُ ف اللجام الديدةُ ا ُلعْتَرِضة ف فم‬

‫الفرس الت فيها الفأْس قال أَبو دُواد فهي َفوْهاءُ كالُواِلقِ فُوها مُسْتَجافٌ َيضِلّ فيه الشّكِيمُ‬
‫والمع شَكاِئمُ وشَكِيمٌ وشُ ُكمٌ الَخية على طرح الزائد أَو على أَنه جع شكيم الذي هو جع‬
‫شَكِيمة فيكون جع جع وشَ َكمَه يَشْ ُكمُه شَكْما وضع الشّكِيمة ف فيه وشَ َكمْتُ الوال إِذا‬
‫رَشَوتَه كأَنك َسدَ ْدتَ َفمَه بالشّكِيمة وقال قوم شَكَمه شَكْما وشَكِيما َعضّه قال جرير فأَْبقُوا‬
‫عليكم واّتقُوا نابَ حَّيةٍ أَصاب اْبنَ َحمْراءِ العِجانِ شَكِيمُها قال وأَما فأْس اللجام فالديدة‬
‫القائمة ف الشكيمة ويقال فلن شديدُ الشّكيمة إِذا كان ذا عارضة وَ ِجدّ ابن الَعراب الشّكِيمَةُ‬
‫ُقوّةُ القلب ابن السكيت إِنه لشديدُ الشّكِيمةِ إِذا كان شديدَ الّنفْسِ أَنِفا َأبِيّا وف حديث عائشة‬
‫تصف أَباها رضي ال عنهما فما بَرِحَتْ شَكِي َمتُه ف ذات ال أَي ِشدّةُ َنفْسِه هو من ذلك‬
‫وأَصله من شكيمة اللجام فإِن ُقوّتَها تدل على قوة الفرس والشكِي َمةُ الََن َفةُ والنتصار من‬
‫الظّلْم وهو ذو شَكِيمةٍ أَي عارِضةٍ و ِجدّ وقيل هو أَن يكون صارما حازما وفلن ذو شكِيمة إِذا‬
‫كان ل يَنْقاد قال َعمْرُو بن شاسٍ الَ َسدِيّ يُخاطِب امرأَته ف ابْنِه عِرار وإِنّ عِرارا ِإنْ يكن ذا‬
‫شَكِيمةٍ تَعافِينََها منه فما َأمْ ِلكُ الشَّيمْ وقوله أَنا ابنُ سَيّارٍ على شَكِيمِه إِن الشّراكَ ُقدّ من أَ ِدِيمِه‬
‫قال يوز أَن يكون جع شَكِيمةٍ كما ذكر ف شَكِيمةِ اللجام ويوز أَن يكون لغة ف الشّكِيمة‬
‫فيكون من باب ُحقّ و ُحقّةٍ ويوز أَن يكون أَراد على شكيمته فحذف الاء للضرورة وقول أب‬
‫صخر الذل جَهْم ا ُلحَيّا عَبُوس باسِل َشرِس وَرْد قُساقِسة رِئْبالَة شَكِم قال السّكّرِيّ شَ ِكمٌ‬
‫سمَ َلحْمها إِذا ظَلّ بيَ الَ ْنزِلَيِ‬
‫َغضُوبٌ وشَكِيمُ ال ِقدْرِ عُراها قال الراعي وكانَتْ َجدِيرا أَن ُيقَ ّ‬
‫شَكِيمُها وشُكامَةُ وشُكَ ْيمٌ اسان ومِشْ َكمٌ بالكسر اسم رجل‬

‫( ‪)12/323‬‬
‫سوَْلمُ والثّيْلَم الَخية عن كراع ال ّزؤَانُ الذي يكون ف البُرّ سَوا ِدّيةٌ ابن‬
‫( شلم ) الشّاَلمُ والش ّ‬
‫سعِيعُ وقال أَبو حنيفة الشّيْ َلمُ حَبّ صِغارٌ مستطيلٌ أَحر قائم كأَنه‬
‫الَعراب الشّ ْي َلمُ والزّؤانُ وال ّ‬
‫لنْطة ول ُيسْكِرُ ولكنه ُيمِرّ الطعام ِإمْرارا شديدا وقال مرة نباتُ الشّيْلَم‬
‫ف خِلْقةِ سُوسِ ا ِ‬
‫لضْرَة رطبةٌ قال‬
‫ح وهو يذهب على الَرض وورقته كورقة الِلف الَبلْخِيّ شديدةُ ا ُ‬
‫سُطّا ٌ‬
‫والناس يأْكلون ورقه إِذا كان رطبا وهو طيب ل مَرارةَ له وحَبّه َأ ْعقَى من الصبّر قال أِبو تراب‬
‫حمِلِيهِ‬
‫سعت السّ َلمِيّ يقول لقيت رجلً يَتَطاير ِش ّلمُه وشِّنمُه أَي شَرارُه من الغضب وأَنشد ِإنْ َت ْ‬
‫ساعةً َفرُبّما أَطارَ ف حُبّ رِضاكِ الشّلّما الفراء ل ي ْأتِ على َفعّلٍ اسا إِل ِب ّقمٌ وعَثّرُ وَندّ ُر وها‬
‫ضمُ اسم قرية الوهري شَ ّلمُ على وزن َب ّقمٍ موضع بالشام‬
‫موضعان وشَ ّلمُ بيتُ ا َل ْقدِس و َخ ّ‬
‫ويقال هو اسم مدينة بيت القدس بالعِبْرانِيّة وهو ل ينصرف للعجمة ووزن الفعل قال ابن بري‬
‫ذكر ابن خالويه ِعدّةَ أَساء لبيت القدس منها شَ ّلمُ وشَ َلمٌ وشَ ِلمٌ وأُورِي َشلِم‬

‫( * قوله « وأوري شلم » ضبطت أوري بشكل القلم مفتوحة الراء ف الصل والنهاية‬
‫والتكملة وف ياقوت بالعبارة مكسورتا وف القاموس شل كبقم وكتف وجبل اه وف التكملة‬
‫ح ْمصَ‬
‫بالخيين يروى قول العشى ) وأَنشد بيت الَعشى وقد ُطفْتُ للمال آفا َقهُ عُمانَ ف ِ‬
‫فأُورِي شَ َلِمْ ويقال أَيضا إِيلِياءُ وبيتُ ا َل ْقدِس وبيتُ الِكْياش‬
‫ب وصَ َلمُونُ‬
‫( * قوله « الكياش إل » كذا بالصل ) ودارُ الضّ ْر ِ‬

‫( ‪)12/325‬‬
‫سأَلُن بِرامَتَي شَ ْلجَما ويقال هو‬
‫جمُ نبت معروف قال الراجز تَ ْ‬
‫( شلجم ) الوهري الشّلْ َ‬
‫بالسي وقد تقدم ف سلجم‬

‫( ‪)12/325‬‬
‫ش ّممْتُه واشَْت َممْتُه‬
‫شمّ حِسّ الَنف َش ِممْتُه أَ َشمّه و َش َممْتُه أَ ُشمّه َشمّا و َشمِيما وَت َ‬
‫( شم ) ال ّ‬
‫شفَْنهُ إِذا ُسفْنَه يَ ْزدَدْنَ‬
‫ش ّممَْنهُ لو يَسَْت ِطعْنَ ارْتَ َ‬
‫و َش ّممْتُه قال َقيْس بن ذَرِيح يصف أَينُقا و َسقْبا ُي َ‬
‫حتَه وأَ َشمّه‬
‫ش ّممَ الشيءَ واشَْتمّه أَدناه من أَنفه ليَجَْت ِذبَ رائِ َ‬
‫نَكبا على نَكْبِ وقال أَبو حنيفة تَ َ‬
‫ش ّممْتُ الشيءَ َش ِممْتُه ف مَهْ َلةٍ والُشامّة مُفاعَلة منه والتّشامّ التّفاعُل‬
‫شمّه وتَ َ‬
‫إِيّاه جعله يَ ُ‬
‫ش ّممُ البَهيمةُ إِذا الَْتمَسَت ِرعْيا‬
‫ش ّممُ كما َت َ‬
‫ش ّمهُ واشَْت ّمهُ بعن ومنه التّ َ‬
‫وأَ ْش َممْتُ فلنا الطيب فَ َ‬
‫شمّ مصدر َش ِممْتُ وأَ ْشمِمن َيدَك أُقَبّلْها وهو أَحسن من قولك ناوِلْن َيدَك وقول عَلْقمة بن‬
‫وال ّ‬
‫سكَ وقيل أَراد‬
‫شمُومُ قيل يعن ا ِل ْ‬
‫ضحُ العبيِ با كأَنّ تَطْيابَها ف ا َلنْفِ مَ ْ‬
‫ح ِم ْلنَ أُتْرُ ّجةً َن ْ‬
‫عَ ْبدَةَ يَ ْ‬
‫أَن رائحتها باقية ف الَنف كما يقال أَكلت طعاما هو ف فمي إِل الن وقولم يا اْبنَ شا ّمةِ‬
‫ش ّممُ‬
‫شمّاماتُ ما ُيتَ َ‬
‫سكُ وأَنشد بيت علقمة أَيضا وال ّ‬
‫شمُومُ ا ِل ْ‬
‫الوَذْرَةِ كلمةٌ معناها ال َقذْفُ والَ ْ‬
‫من ا َلرْواح الطّيّبةِ اسمٌ كالَبّاَنةِ ابن الَعراب َشمّ إِذا اخْتَبَر و َشمّ إِذا تَ َكبّر وف حديث علي‬
‫كرم ال وجهه حي أَراد أَن يَبْرُزَ لعمرو بن وُدّ قال أَخْرُج إِليه فأُشامّه قبل اللّقاء أَي أَخَْتبِرُه‬
‫وأَنْ ُظرُ ما عنده يقال شا َممْتُ فلنا إِذا قارَبْتَه وَتعَرّفْتَ ما عنده بالخْتبار والكشف وهي مُفاعَلة‬
‫شمّ ما عِ ْندَك لَتعْمَل بقتَضى ذلك ومنه قولم شا َممْنا ُهمْ ث‬
‫شمّ ما عنده ويَ ُ‬
‫شمّ كأَنك َت ُ‬
‫من ال ّ‬
‫ناوَشنا ُهمْ والِشْمامُ َر ْومُ الَرْفِ الساكن بركة خفية ل يُعتدّ با ول تَ ْكسِرُ وزْنا أل ترى أَن‬
‫سيبويه حي أَنشد مَتَى أَنامُ ل ُيؤَرّقْنِي الكَرِي مزومَ القاف قال بعد ذلك وسعت بعض العرب‬
‫شمّ الرفُ الساكنُ حَرْفا‬
‫شمّها الرفْع كأَنه قال مت أَنامُ غَيْرَ ُمؤَرّقٍ ؟ التهذيب والِشام أَن ُي َ‬
‫يُ ِ‬
‫جدُ ف فيك إِشاما للّم ل يبلغ أَن يكون واوا ول‬
‫كقولك ف الضمة هذا العمل وتسكت فَت ِ‬

‫تريكا يُعتدّ به ولكن َش ّمةٌ من ضمّة خفيفة ويوز ذلك ف الكسر والفتح أَيضا الوهري‬
‫شمّه الضمةَ أَو الكسرةَ وهو أَقل من َر ْومِ الركة لَنه ل يُسمع وإِنا يتبي‬
‫وإِشْمامُ الَرْف أَن ُت ِ‬
‫بركة الشفة قال ول يُعتدّ با حركة لضعفها والرف الذي فيه الِشام ساكن أَو كالساكن‬
‫مثل قول الشاعر مت أَنامُ ل ُيؤَرّقْن ال َكرِي ليلً ول أَ ْسمَعُ أَجْراسَ ا َلطِي قال سيبويه العرب‬
‫شمّ القاف شيئا من الضمة ولو اعتددت بركة الِشام لنكسر البيت وصار تقطيع رِقُن‬
‫تُ ِ‬
‫لجّامُ الِتانَ‬
‫الكَري متفاعلن ول يكون ذلك إِلّ ف الكامل وهذا البيت من الرجز وأَ َشمّ ا َ‬
‫والافضةُ الَبظْرَ أَخذا منهما قليلً وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال لُم عطية إِذا‬
‫َخ َفضْتِ فَأشّي ول َتنْهَكي فإِنه َأضْوأُ للوجه وأَحْظى لا عند الزوج قوله ول تَنْهَكي أَي ل‬
‫تأْخذي من الَبظْرِ كثيا شبه القطع اليسي بإِشام الرائحة والنّ ْهكَ بالبالغة فيه أَي اقطعي بعضَ‬
‫ش َممُ الدُّنوّ اسم‬
‫النّواةِ ول تستأْصليها وشا َممْتُ ال َع ُدوّ إِذا دََن ْوتَ منهم حت َي َروْكَ وتَراهم وال ّ‬
‫لمْرِ الذي حال دُوَنهُ رِجالٌ ُهمُ أَعداؤُكَ‬
‫منه يقال شا َممْنا ُهمْ وناوَشْناهُم قال الشاعر ول َي ْأتِ ل َ‬
‫ال ّدهْرَ من َش َممْ وف حديث علي فأُشا ّمهُ أَي أَْنظُر ما عنده وقد تقدم والُشامّةُ الدُّنوّ من العدوّ‬
‫حت يَتَراءى الفريقان ويقال شا ِممْ فلنا أَي اْنظُرْ ما عنده وشا َممْتُ الرجل إذا قاربته ودنوت‬
‫ش َممُ القُ ْربُ وأَنشد أَبو عمرو لعبد ال بن َسمْعانَ الّتغْلَب ول يأْت للمر الذي حال‬
‫منه وال ّ‬
‫ش َممُ ف‬
‫دونه رجا ٌل همُ أعداؤُك الدهرَ من َش َممْ و َش ِممْتُ الم َر وشا َممْتُه وَلِيتُ َعمَله بيدي وال ّ‬
‫النف ارتفاعُ ال َقصَبة وحُسْنُها واستواء أعلها وانتصابُ الَرْنَبةِ وقيل وُرُود الرنَبةِ ف حسن‬
‫ش َممُ أن َيطُولَ الَنف وَيدِقّ وتَسِيلَ‬
‫استواء القصبة وارتفاعها أشدّ من ارتفاع الذّلَفِ وقيل ال ّ‬
‫ش َممُ طولُ النف‬
‫َروْثَتُه رجلٌ أَ َشمّ وإذا وَصَفَ الشاعرُ فقال أَ َشمّ فإنا يعن سَيّدا ذا أَنفة وال ّ‬
‫ش َممُ ارتفاعٌ ف قصبة النف مع استواء أعله وإشراف الرنبة‬
‫ووُرُودٌ من الَ ْرنَبةِ الوهري ال ّ‬
‫قليلً فإن كان فيها احْديدابٌ فهو القَنا ورجل أَ َشمّ النف وجبل أَ َشمّ أي طويل الرأْس بَّينُ‬
‫ش َممِ فيهما وف صفته صلى ال عليه وسلم َيحْسِبُه من ل يتأَمّلْه أَ َشمّ ومنه قول كعب بن زهي‬
‫ال ّ‬
‫ُشمّ العَرانِيِ أبْطالٌ لَبُوسُهُم جع أَ َشمّ والعَرانِيُ الُنُوف وهو كناية عن الرفعة والعلو وشرف‬
‫النفس ومنه قولم للمتكب العال َشمَخَ بأَنفه و ُشمّ النوف ما يدح به ورجل أَ َشمّ وامرأَة‬
‫شمّ إشْماما وهو أن َيمُرّ رافعا رأْسَه وحكي عن بعضهم عَ َرضْتُ‬
‫َشمّاء أبو عمرو أَ َشمّ الرجلُ ُي ِ‬
‫شمّ ل يريده ويقال َبيْنا ُهمْ ف وَ ْجهِ إذْ أَ َشمّوا أي َعدَلُوا قال يعقوب‬
‫عليه كذا وكذا فإذا هو مُ ِ‬
‫وسعت الكِلبّ يقول أَ َشمّوا إذا جاروا عن وُجُوههم يينا وشا ًل ومَنْكِبٌ أَ َشمّ مُرْتَفعُ الُشا َشةِ‬
‫رجل أَ َشمّ وقد َشمّ َشمَما فيهما و َشمّاءُ اسم َأ َك َمةٍ وعليه فسر ابنُ كَيْسانَ قول الرِث بن‬
‫حِلّزةَ َب ْعدَ عَ ْهدٍ لنا ببُرِْقةِ َشمّا ءَ فأَدْن دِيارِها الَلْصاءُ وجبل أَ َشمّ طويلُ الرْأسِ والشّمامُ جبل له‬
‫شعِلَةَ‬
‫سمّيانِ ابْنَيْ شَمامٍ وُبرْ َقةُ َشمّاءَ جبل معروف و َشمَامٌ اسم جبل قال جرير عايَنْتُ مُ ْ‬
‫رأْسانِ يُ َ‬
‫الرّعالِ كأَنّها طَيْرٌ يُغاوِلُ ف شَمامَ وُكُورا ويروى بكسر اليم قال ابن بري الصحيح أن البيت‬

‫للخطل قال و َشمَامٌ جبل بالعالية قال ابن بري وقد أعربه جرير حيث يقول‬
‫( * قوله « وقد أعربه جرير حيث يقول » أي هاجيا الفرزدق وقبله كما ف ياقوت‬
‫تبدل يا فرزدق مثل قومي ‪ ...‬لقومك إن قدرت على البدال )‬
‫فإنْ َأصْبَحْتَ تَ ْطلُبُ ذاك فاْنقُلْ‬
‫سوْدِ َسوْدِ باه َلةَ وا ِلقَرّ بظهر الَبصْرةِ قال ولشَمامٍ هذا البل‬
‫شَماما وا ِلقَرّ إل وُعالِ وُعالٌ بال ّ‬
‫رأْسان يسمّيان ابْنَيْ شَمامٍ قال لبيد فهل ُنبّئْتَ عن أَ َخوَْينِ داما على الَحْداثِ إلّ ابْنَيْ شَمامِ ؟‬
‫قال ابن بري وروى ابن حزة هذا البيت وكلّ أخٍ مُفارِ ُقهُ أخُوه َل َعمْرُ أَبيكَ إلّ ابْنَيْ شَمامِ أبو‬
‫زيد يقال لا يَبْقى على الكِباسةِ من الرّطَبِ الشّما ِشمُ وقَتَبٌ َشمِيمٌ أي مرتفع وقال خالد ابن‬
‫صنِ بانٍ إل َكِتفَ ْينِ‬
‫ص ْقعَبِ النّ ْهدِيّ ويقال هو لُبَيْرة بن عمرو النهدي مُلعِبةُ العِنانِ ب ُغ ْ‬
‫ال ّ‬
‫شمِيمِ‬
‫كالقَتَبِ ال ّ‬

‫( ‪)12/325‬‬
‫ل ْدشُ شَنَمه َيشْنمه شَنْما جَرَحَه وعَقَره قال الخطل رَكُوب على‬
‫( شنم ) ابن العراب الشّ ْنمُ ا َ‬
‫شَنمَ‬
‫سوْ آتِ قد شَنَم ا ْسَتهُ مُزاحَمةُ العْداءِ والنّخْسُ ف الدُبُرْ والشُّنمُ ا ُلقَطّعو الذان ورَمى ف َ‬
‫ال ّ‬
‫ل ْلدِ وف الديث خَيْرُ الاء الشِّنمُ يعن البارد وقال القُتَِ ْيبّ السِّنمُ بالسي‬
‫إذا خَ َرقَ طَرَفَ ا ِ‬
‫والنون وهو الاء على وجه الرض‬

‫( ‪)12/328‬‬
‫( شنغم ) ‪ :‬رجل شِّنغْم ‪ :‬حريص عن ثعلب وحكى بعضهم ِشّنعْم بالعي الهملة وهو قليل‬
‫وفَعَلَ ذلك عن َر ْغمِه و شِّن ْغمِهِ وقال اللحيان ‪ :‬فعل ذلك على َر ْغمِه و شِّن ْغمِهِ ذهب إِل أَنه‬
‫إِتباع والِتباع ف غالب الَمر ل يكون بالواو وحكى غيه ‪َ :‬رغْما له و َدغْما ِشّنغْما وكل ذلك‬
‫إِتباع قال الَزهري ‪ :‬هكذا أَقرأَنيه الِياديّ ف نوادره قال ‪ :‬وقرأَت ف كتاب النوادر لبن‬
‫هانء عن أَب زيد ‪َ :‬رغْما سِّنغْما بالسي وشد النون والصواب شِّنغْما وحكي َرغْما َدغْما‬
‫ش ْغمُوم‬
‫شغْم َ وال ّ‬
‫ش ْغمُ على الشّّنغْم قال ‪ :‬ول أَعرف ال ّ‬
‫َشغْما تأَكيدا لل ّر ْغمِ بغي واو دل ال ّ‬
‫سنُ من الناس والِبل وقد تقدم ف العي أَيضا أَبو عبيد الشغامِيمُ الطّوال‬
‫لَ‬
‫الطويل التامّ ا َ‬
‫الِسانُ قال ابن بري ومنه قول ذي الرمة وا ْستَرْ َجفَتْ هامَها الِيمُ الشّغامِيمُ وامرأَة ُش ْغمُوم‬
‫سعْديّ وتتَ رَحلي بازلٌ ُش ْغمُومُ مُ َل ْم َلمٌ غارِبُه َمدْمُومُ‬
‫وشُ ْغمُومةٌ وناقة ُش ْغمُومٌ قال ا َلخْرُوع ال ّ‬

‫ش ْغمُوم هو الشابّ الطويلُ الَ ْلدُ ورجل شُ ْغمُوم وجل ُش ْغمُومٌ‬
‫ش ْغمِيمُ وال ّ‬
‫والمع الشّغاميم وال ّ‬
‫بالغي معجمةً أَي طويلٌ‬

‫( ‪)12/328‬‬
‫( شهم ) الشّ ْهمُ الذّكِيّ الفُؤاد الَُتوَ ّقدُ الَ ْلدُ والمع شِهام قال الشّ ْهمُ واْبنُ الّنفَرِ الشّهامِ وقد‬
‫شَ ُهمَ الرجلُ بالضم شَهامة وشُهومة إذا كان ذ ِكيّا فهو شَ ْهمٌ أي جَ ْلدٌ وف الديث كان َشهْما‬
‫جدُ النافذُ ف الُمور والمع شُهومٌ وفرس شَ ْهمٌ سريعٌ‬
‫نافذا ف الُمور ماضيا والشّ ْهمُ السّّيدُ النّ ْ‬
‫ش َهمُه ويَشْهُمه شَهْما وشُهوما‬
‫نَشِيطٌ قويّ وشَهَم الفرسَ َيشْ َهمُه شَهْما زجره وشَهَم الرجلَ يَ ْ‬
‫أفزعه والَشْهوم الديدُ الفؤاد قال ذو الرمة يصف ثورا وحشيّا طاوي الَشا َقصّ َرتْ عنه‬
‫مُحَرّ َجةٌ مُسَْتوْ َفضٌ من بَناتِ ال َقفْرِ مَشْهومُ أي َم ْذعُور وا َلشْهومُ كا َل ْذعُور سواءً وقد شَ َه ْمتُه‬
‫لمُول الَّيدُ القيام با ُحمّلَ الذي‬
‫أَشْ َهمُه شَهْما إذا َذعَرْته وقال الفراء الشّ ْهمُ ف كلم العرب ا َ‬
‫جرٌ يعلونه ف‬
‫ل َتلْقاه إلّ َحمُولً َطيّب الّنفْس با ُحمّلَ وكذلك هو ف غي الناس والشّ ْهمُ حَ َ‬
‫حمَة السّبُع ف مُؤَخّرِ البيت فإذا دخل السبع فتناول‬
‫أعلى بيت يبنونه من حجارة ويعلون لَ ْ‬
‫سدّه والعروف السّ ْهمُ والشّيْ َهمُ الدّْلدُلُ والشّيْ َهمُ ما عَظُم‬
‫اللحمةَ سقط الجر على الباب فَ َ‬
‫شوكه من ذُكور القَنافذ ونو ذلك قال العشى لَِئنْ َجدّ أَسْبابُ العَداوةِ َبيْنَنا لَتَرَْتحِ َلنْ من على‬
‫ظَهْرِ شَيْ َهمِ وقال أبو عبيدة ف قوله على ظهر شيهم أي على ُذعْرٍ وقال ابن الَعراب وهو‬
‫لسَ ْينُ‬
‫القُ ْن ُفذُ والدّْلدُل والشّ ْي َهمُ أبو زيد يقال للذكر من القنافذ شَيْ َهمٌ وشَهْمةُ اسم امرأة قال ا ُ‬
‫بن مُطَ ْيرٍ زا َرتْك شَهْمةُ والظّلْماءُ داجِيةٌ والعَ ْي ُن هاجِعةٌ والرّوح َمعْروجُ مَعْروجٌ أراد َمعْروج به‬
‫سعْلةُ‬
‫والشّهام ال ّ‬

‫( ‪)12/328‬‬
‫سفَرَم‬
‫( شهسفرم ) شاهَ ْ‬
‫( * قوله « شاهسفرم » ضبط ف الصل كالحكم بفتح الاء وضبط ف القاموس بكسرها )‬
‫سفَ َرمْ‬
‫ريانُ اللك قال أبو حنيفة هي فارسية دخلت ف كلم العرب قال العشى وشاهَ ْ‬
‫سيُ ونَرْجِسٌ ُيصَبّحُنا ف كلّ دَ ْجنٍ َتغَيّما‬
‫واليا ِ‬

‫( ‪)12/328‬‬

‫( شوم ) بنو ُشوَيْم بَ ْطنٌ‬

‫( ‪)12/329‬‬
‫( شيم ) الشّيمةُ الُ ُلقُ والشّيمةُ الطبيعة وقد تقدم أن المز فيها ُلغَيّة وهي نادرة وتَشَيّم أباه‬
‫ت وشامٌ‬
‫أشبهه ف شيمتِه عن ابن العراب والشّامة علمة مالفة لسائر اللون والمع شاما ٌ‬
‫الوهري الشّامُ جع شامةٍ وهي الالُ وهي من الياء وذكر ابن الثي الشامة ف شأَم بالمز‬
‫وذكر حديث ابن النظلية قال حت تكونوا كأنكم َشأْمة ف الناس قال الشأْمةُ الالُ ف السد‬
‫معروفة أراد كونوا ف أَحْسن زِيّ وهَيْئةٍ حت َتظْهروا للناس وَينْظُروا إليكم كما تَظْ َهرُ الشأْمةُ‬
‫ويُنْ َظرُ إليها دون باقي السد وقد شِيمَ َشيْما ورجل مَشِيمٌ ومَشْيُومٌ وأَشَْيمُ والُنثى شَيْماء قال‬
‫شيُوم ل فعل له الليث الَ ْشَيمُ من الدواب ومن كل شيء الذي به شامة والمع‬
‫بعضهم رجل مَ ْ‬
‫شِيمٌ قال أبو عبيدة ما ل يقال له بَهِيمٌ ول شَِيةَ له الَْبرَشُ والَشَْيمُ قال والَشَْيمُ أن تكون به‬
‫شامةٌ أو شامٌ ف جَسده ابن شيل الشامةُ شامةٌ تالف لون الفرس على مكان يُ ْكرَهُ وربا كانت‬
‫ف دوائرها أبو زيد رجل أشَْيمُ بَّينُ الشّيمِ‬
‫( * قوله « بي الشيم » كذا بالصل والذي ف التهذيب بي الشام ) الذي به شامة ول نعرف‬
‫له فعلً والشامةُ أيضا الَثَرُ السْودُ ف البدن وف الرض والمع شامٌ قال ذو الرمة وإنْ ل‬
‫تَكُون غَ ْيرَ شامٍ ب َقفْرةٍ َتجُرّ با الَذْيالَ صَ ْيفِّيةٌ ُكدْرُ ول يستعملوا من هذا الخي فعلً ول فاعلً‬
‫ول مفعو ًل وشامَ َيشِيمُ إذا ظهرت بِ ْلدَته الرّ ْق َمةُ السوداء ويقال ما له شامةٌ ول َزهْراءُ يعن‬
‫ناقةُ سوداء ول بيضاء قال الرث بن حِلّ َزةَ وأََتوْنا يَسَْترْجِعون فلم تَرْ جِعْ لم شامةٌ ول َزهْراءُ‬
‫ويروى فلم تُرْجَعْ وحكى نفطويه شأْمة بالمز قال ابن سيده ول أعرف وجه هذا إل أن يكون‬
‫نادرا أو يهمزه من يهمز الأْت والعأْل والشّيمُ السّودُ وشِيمُ البل وشُومُها سُودُها فأما شِيمٌ‬
‫فواحدها أشَْيمُ وشَيْماء وأما شُومٌ فذهب الصمعي إل أنه ل واحد له وقد يوز أن يكون جع‬
‫أشَْيمَ وشَيْماء إلّ أنه آثر إخراج الفاء مضمومة على الصل فانقلبت الياء واوا قال أبو ذؤيب‬
‫يصف خرا فما ُتشْتَرى إلّ برْبحٍ سِباؤُها بَناتُ الَخاضِ شُومُها وحِضارُها ويروى شِيمُها‬
‫وحِضارُها وهو جع أَشَْيمَ أي سُودها وبيضها قال ذلك أبو عمرو والَصمعي هكذا سعتها قال‬
‫وأظنها جعا واحدها أشَْيمُ وقال الصمعي شُومها ل واحد له وقال عثمان بن جن يوز أن‬
‫يكون لا جعه على ُفعْلٍ أَبقى ضمة الفاء فانقلبت الياء واوا ويكون واحده على هذا أَشْيَم قال‬
‫ط وعُوطٌ قال ومثله قول ُعقْفانَ بن قيس بن عاصم سَواءٌ عليكم‬
‫ونظي هذه الكلمة عائِطٌ وعِي ٌ‬
‫شُومُها وهجانُها وإن كان فيها واضحُ ال ّلوْنِ يَبْ ُرقُ ابن الَعراب الشامة الناقةُ السوداء وجعها‬
‫شامٌ والشّيمُ البلُ السّودُ والِضارُ البِيضُ يكون للواحد والمع على حدّ ناقةٌ هِجانٌ ونُوق‬

‫صدُ وأين‬
‫ص وشامَ السّحابَ والبقَ شَيْما نظر إليه أين َي ْق ِ‬
‫هِجانٌ ودِرْع دِلصٌ ودُروع دِل ٌ‬
‫ُيمْطر وقيل هو النظر إليهما من بعيد وقد يكون الشّ ْيمُ النظرَ إل النار قال ابن مقبل ولو‬
‫شتَرى منه لباعَ ثِياَبهُ بَنبْحةِ كلْبٍ أو بنارٍ يَشِيمُها و ِشمْتُ مَخايِلَ الشيء إذا تَ َط ّلعْتَ نوها‬
‫تُ ْ‬
‫ببصرك منتظرا له و ِشمْتُ البَرْقَ إذا َنظَرْت إل سحابته أين تطر وَتشَيّمه الضّرامُ أي دخله‬
‫وقال ساعدة ابن ُجؤَّيةَ أ َفعَ ْنكَ ل بَرْقٌ كَأنّ َومِيضَ ُه غابٌ َتشَيّمهُ ضِرامٌ مُ ْثقَبُ ويروى َتسَنّمه‬
‫ق ومُثْقَبٌ مُو َقدٌ يقال أْثقَبْتُ النارَ أوْ َقدْتُها وانْشامَ الرجل إذا صار منظورا إليه‬
‫يريد أ َفمِ ْنكَ ل بَ ْر ٌ‬
‫والنْشِيامُ ف الشيء الدخولُ فيه وشامَ السيفَ شَيْما سلّه وأغمده وهو من الضداد وشك أبو‬
‫عبيد ف ِشمْتُه بعن سللْته قال شر ول َأعْرِفُه أنا وقال الفرزدق ف السّلّ يصف السيوفَ إذا‬
‫شمْ يوما عَلَتْها القوائمُ قال أراد سُلّتْ والقوائم مقابضُ‬
‫هي شِيمَتْ فالقواِئمُ تتها وإنْ ل تُ َ‬
‫السيوف قال ابن بري وشاهدُ ِشمْتُ السيف أ ْغ َمدْتُه قول الفرزدق بأَيدِي رجالٍ ل يَشيموا‬
‫سيوفَهُم ول تَكُْثرِ القَتْلى با حي سُلّتِ قال الواو ف قوله ول واو الال أي ل يغمدوها والقَتْلى‬
‫با ل تكثر وإنا ُي ْغمِدونا بعد أن تكثر القتلى با وقال الطّ ِرمّاحُ وقد كنتُ ِشمْتُ السيفَ بعد‬
‫اسْتِللِه وحاذَ ْرتُ يومَ ال َو ْعدِ ما قيل ف الو ْعدِ وقال آخر إذا ما رآن مُقِْبلً شامَ َنبْ َلهُ ويَ ْرمِي إذا‬
‫أَدَْب ْرتُ عنه بأَسْ ُهمِ وف حديث أب بكر رضي ال عنه شُكِيَ إليه خالد بن الوليد فقال ل أَشِيمُ‬
‫سَيْفا َسلّه الُ على الشركي أي ل ُأ ْغ ِمدُه وف حديث عليّ عليه السلم قال لب بكر لا أراد‬
‫جعْنا بَنفْسِك وأصل الشّ ْيمِ النظرُ إل‬
‫أن يرج إل أهل الرّدّة وقد شَهَرَ سيفَه ِشمْ َس ْيفَك ول تفْ َ‬
‫خفِقُ يفى من غي َتلَبّثٍ ول يُشامُ إلّ خافقا وخافيا َفشُبّه بما السّلّ‬
‫البق ومن شأْنه أنه كما َي ْ‬
‫لمْلَة ف الرب وشامَ أبا ُعمَيْرٍ إذا نال من البِكْرِ‬
‫والغْمادُ وشامَ يَشِيمُ شَيْما وشُيُوما إذا َحقّقَ ا َ‬
‫مُرادَه وشامَ الشيءَ ف الشيء أدخله وخََبأَه قال الراعي ُبعَْتصِبٍ من لمِ بِكْرٍ َسمِينةٍ وقد شامَ‬
‫رَبّاتُ العِجافِ الَناقِيا أي خََبأْنَها وأدخلنها البيوت خشية الَضياف وانْشام الشيءُ ف الشيء‬
‫شيّمه دخل فيه وأنشد بيت ساعدة بن جؤيّة غابٌ َتشَيّمه ضِرامٌ مُ ْثقَبُ‬
‫وتَشَيّم فيه وتَ َ‬
‫( * روي هذا البيت سابقا ف هذه الادة )‬
‫قال وروي َتسَنّمه أي عله و َركِبَه أراد أعنك البق قال ابن سيده هذا تفسي أب عبيد قال‬
‫والصواب عندي أنه أراد أعنك بَرْقٌ لن ساعدة ل يقل أ َفعَ ْنكَ ل البق معرفا بالَلف واللم‬
‫إنا قال أفعنك ل برق منكرا فالكم أن يفسر بالنكرة وشام إذا دخَل أبو زيد ِشمْ ف الفَرسِ‬
‫سا َقكَ أَي ارْكلها بسا ِقكَ وأمِرّها أبو مالك ِشمْ أدْخِلْ وذلك إذا أَدخَلَ رجله ف بطنها يضربا‬
‫وتَشَيّمه الشّيْبُ كثر فيه وانتشر عن ابن العراب والشّيامُ ُحفْرةٌ أو أرضٌ رِ ْخوَةٌ ابن العراب‬
‫شيُوم من الشامة والشّيامُ الترابُ عا ّمةً‬
‫الشّيامُ بالكسر الفأْر الكسائي رجل مَشِي ٌم ومَشُومٌ ومَ ْ‬
‫كءٍ وَحْشّيةٍ قِيضَ ف مُنْتَثَلٍ أو شيام‬
‫قال الطرماح َكمْ به من َم ْ‬
‫( * قوله « من مكء إل » كذا بالصل كالتكملة بمزة بعد الكاف والذي ف الصحاح‬

‫والتهذيب من مكو بواو بدلا ولعله روي بما إذ كل منهما صحيح وقبله كما ف التكلمة‬
‫منل كان لنا مرة ‪ ...‬وطنا نتله كل عام )‬
‫مُنْتَثَل مكان كان مفورا فاندفن ث نظف وقال الليل شِيامٌ حفرة‬
‫وقيل أرض رِخْوة التراب وقال الصمعي الشّيام الكِناسُ سي بذلك لنْشِيامه فيه أي دخوله‬
‫حفَر من الرض وشامَ يَشِيمُ إذا غَبّرَ رجليه من الشّيام وهو التراب‬
‫الصمعي الشّيمةُ التراب يُ ْ‬
‫قال أبو سعيد سعت أبا عمرو ينشد بيت الطرماح أو شَيام بفتح الشي وقال هي الرض‬
‫السهلة قال أبو سعيد وهو عندي شِيام بكسر الشي وهو الكِناسُ سي شِياما لن الوحش‬
‫يَنْشامُ فيه أي يدخل قال والُ ْنتَثَلُ الذي كان اندفَن فاحتاج الثورُ إل اْنتِثاله أي استخراج ترابه‬
‫والشّيامُ الذ ي ل يَ ْندَ ِفنْ ول يتاج إل انْتِثاله فهو يَنْشامُ فيه كما يقال لِباسٌ لا ُيلْبَسُ ويقال َحفَرَ‬
‫حفَرْ فيها قَبْلُ فالفرُ على الافر فيها أَ َشدّ وقال الطرماح‬
‫فشَّيمَ قال والشَّيمُ كل أرض ل ُي ْ‬
‫يصف ثورا غاصَ حت استَباثَ من َشَيمِ الَرْ ضِ سفاةً من دُنا َثأَدُهْ‬
‫( * قوله « غاص » وقع ف التهذيب بالصاد الهملة كما ف الصل وف التكلمة بالطاء الهملة‬
‫وكل صحيح )‬
‫التهذيب ا َلشِي َمةُ هي للمرأَة الت فيها الوََلدُ والمع مَشِيمٌ ومَشاِيمُ قال جرير وذاك الفَحْلُ جاء‬
‫بِشرّ َنجْلٍ خَبيثاتِ الَثاِبرِ والَشِيمِ ابن الَعراب يقال لا يكون فيه الولد الَشِي َمةُ والكِيسُ‬
‫لوْرانُ‬
‫وا َ‬
‫( * قوله « والوران » كذا بالصل والتهذيب بالاء الهلمة )‬
‫وال َقمِيصُ الوهري والشّيمُ ضرب من السمك وقال قُلْ ِلطَغامِ الَ ْزدِ ل تَبْ َطرُوا بالشّيمِ‬
‫والِرّيثِ والكَ ْن َعدِ والَشِيمةُ الغِرْسُ وأصله َمفْعِلةٌ فسكنت الياء والمع مَشاِيمُ مثلُ مَعايشَ قال‬
‫ابن بري ويمع أيضا مَشِيما وأنشد بيت جرير خبيثات الثابر والشيم وقوم ُشيُومٌ آمِنُونَ‬
‫شّيةٌ ومن كلم النجاشي لقريش اذهبوا فأَنتم شُيُومٌ بأَ ْرضِي وبَنُو أَ ْشَيمَ قبيلة والَشَْيمُ‬
‫حَبَ ِ‬
‫وشَيْمانُ اسان ومَ َطرُ بن أَشَْيمَ من شعرائهم وصِلةُ ابن أشَْيمَ رجلٌ من التابعي وقول بلل مؤذن‬
‫سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم أل لَيْتَ ِشعْرِي هل أَبِيَتنّ ليلةً بوادٍ و َحوْل إذْخِرٌ‬
‫وجَليلُ ؟ وهَلْ أرِدَنْ يوما مِياهَ مَجَّنةٍ ؟ وهل يَ ْب ُدوَنْ ل شامَةٌ و َطفِيلُ ؟ ها جبلن مُشْرِفانِ وقيل‬
‫عينان والول أكثر ومَجَّنةُ موضع قريب من مكة كانت تُقام به سُوقٌ ف الاهلية وقال بعضهم‬
‫إنه شابة بالباء‬
‫( * قوله « وقال بعضهم إنه شابة بالباء » هو الذي صوّبه ف التكملة وزاد فيها أول ما ترج‬
‫الضرة ف اليبيس هو التشيم ويقال تشيمه الشيب واشتام فيه أي دخل وشم ما بي كذا إل‬
‫كذا أي قدّره والشام الفرق من الناس اه ومثله ف القاموس ) وهو جبل حجازي والَشْيَمان‬
‫موضعان فصل الصاد الهملة‬

‫( ‪)12/329‬‬
‫( صأم ) صَِئمَ من الشراب صأْما‬
‫( * قوله « صئم من الشراب صأما » ضبط الصدر ف الصل بسكون المزة وف الحكم‬
‫بفتحها وهو الوافق لقوله كصئب لنه من باب فرح كما ف القاموس وغيه ولحتمال أن اليم‬
‫صئِبَ‬
‫مبدلة مبدلة من الباء وأما قول الجد صئم كعلم فليس نصا ف سكون هزة الصدر ) ك َ‬
‫صأَبْتُ إذا َروِيتَ من الاء وقال أَبو‬
‫تو َ‬
‫إذا أكثرَ شُرَْبهُ وكذلك قَئِبَ وذَئِجَ أَبو عمرو َفأَمْ ُ‬
‫سمَ ْيدَع فَأمْتُ ف الشّراب وصََأمْتُ إذا َك َرعْتَ فيه َنفَسا‬
‫ال ّ‬

‫( ‪)12/332‬‬
‫( صتم ) الصّ ْتمُ بالتسكي والصَّتمُ بالفتح من كل شيء ما َع ُظمَ واشتدّ والُنثى صَ ْتمَة وصَتَمةٌ‬
‫خمٌ شديد وناقة صَتَمة كذلك وعبد صَ ْتمٌ بالتسكي غليظ شديد‬
‫ورجل صَ ْتمٌ وجل صَ ْتمٌ ضَ ْ‬
‫والمع صُ ْتمٌ بالضم وحكى ابن السكيت عبد صََتمٌ بالتحريك أي غليظ شديد وجل صََتمٌ‬
‫أَيضا وناقة صَتَمةٌ قال ول يعرفه ثعلب إلّ بالتسكي قال وأَنشدنا ابن الَعراب ومُنْتَظري صَتْما‬
‫فقال َرأَيْتُه َنحِيفا وقد أَجْرى عن الرجل الصّ ْت ِم وصَّتمَ الشيءَ أَحْ َكمَه وأََت ّمهُ أبو عمرو صَّتمْتُ‬
‫صتِيمُ التكميل وأَلْف‬
‫الشيءَ فهو ُمصَّت ُم وصَ ْتمٌ أي مكم تامّ وشيء صَ ْتمٌ أي مكم تام والّت ْ‬
‫ُمصَتّم مَُت ّممٌ وأَلْف صَ ْتمٌ أي تامّ ومال صَ ْتمٌ تام وأموال صُ ْتمٌ وف حديث ابن صَيّادٍ أنه وزن‬
‫تسعي فقال صَتْما فإذا هي مائة الصّ ْتمُ التام يقال أعطيته ألفا صَتْما أي تامّا كاملً وعَبْد صَ ْتمٌ‬
‫أي غليظ شديد وجل صَ ْتمٌ وناقة صَ ْت َمةٌ وقال الليث الصّ ْتمُ من كل شيء ما َع ُظمَ واشتد وجل‬
‫صَ ْتمٌ وبيت صَ ْتمٌ وأعطيته أَلفا صَتْما و ُمصَتّما قال زهي صحيحات أَلفٍ بعد ألفٍ مُصَّتمِ‬
‫( * ف رواية اخرى عُللةُ الف وف رواية الديوان صحيحات مالٍ طالعات بُخرمِ )‬
‫شرٌ من الرجال وفلن صَ ْتمٌ من‬
‫ابن السكيت يقال للرجل الذي قد أَ َسنّ ول يَ ْنقُصْ فلنٌ وال بَ َ‬
‫خصَتْ‬
‫صمُلّ من الرجال قد بلغ أقصى الكهولة والصّ ْتمُ من اليل الذي شَ َ‬
‫الرجال وفلن ُ‬
‫مَحان ضلوعه حت تساوت بَنْكِبِه وعَ ُرضَتْ صَ ْهوَتُه والروف الصّ ْتمُ الت ليست من حروف‬
‫اللق قال ابن سيده ولذلك معن ليس من غرض هذا الكتاب قال الوهري الروف الصّ ْتمُ ما‬
‫عدا الذّْلقَ والصّتِيمةُ الصخرة الصّلْبة وا ُلصُْت ّمةُ معظم الشيء تيمية التاء فيها بدل من الطاء‬
‫وفلنٌ ف ُأصُْت ّمةِ قومِه مثل ُأصْ ُطمّتهم التهذيب والَصاِتمُ جع ا ُلصْ ُطمّة بلغة تيم جعوها بالتاء‬
‫كراهة تفخيم أصا ِطمَ َفرَدّوا الطاء إل التاء‬
‫( * زاد ف التكملة وهامة صتام بالضم قال رؤبة‬

‫وبريها عن هامة صتام ‪ ...‬ف جانبيها الشيب كالثغام‬
‫والصتمة أي بفتح فسكون كالصتيمة وتصتم إذا عدا عدوا شديدا )‬

‫( ‪)12/332‬‬
‫صفْرة وقيل هي لون من الغُبْرة إل سواد قليل وقيل‬
‫ح َمةُ سواد إل ال ّ‬
‫حمُ والصّ ْ‬
‫صَ‬
‫( صحم ) ا َل ْ‬
‫حمُ والُنثى على القياس وبلدة صَحْماءُ ذات‬
‫هي حرة وبياضٌ وقيل صفرة ف بياض الذّكَر َأصْ َ‬
‫حمَ حامٍ جَرامِيزَه حَزابَِيةٍ حَيَدى بالدّحالْ‬
‫صَ‬
‫اغْبِرارٍ وأَنشد يصف حارا أوَ ا ْ‬
‫( * قوله « أو اصحم » كذا بالصل بأو وأنشده ف الصحاح مرة بأو ومرة بالواو )‬
‫قال ابن بري أو اصْحَم ف موضع خفض معطوف على ما تقدم وهو كأَن ورَحْلي إذا ُزعْتُها‬
‫على َجمَزى جازِئٍ بالرّمالْ وقال قال الَصمعي ل أَسع َفعَلى ف مذكر إلّ ف هذا الرف فقط‬
‫قال وقد جاء ف حرفي آخرين وها حَيَدى ف البيت الخر ودَلَظى للشديد الدّفْع وقال لبيد ف‬
‫ص ْمدٍ ورِجْ َلةٍ وقال شر ف باب الفَياف الغَبْراءُ والصّحْماءُ ف‬
‫حمٍ صِيامٍ بي َ‬
‫نعت المي وصُ ْ‬
‫ألوانا بي الغُبْرةِ والصّحْمة وقال الطرمّاح يصف فَل ًة وصَحْماءَ أَشْباهِ الَزابّ ما يُرى با‬
‫حمُ الَ ْسوَدُ الاِلكُ وإذا أَ َخ َذتِ الَبقْ َلةُ ِريّها واشَْت ّدتْ‬
‫سا ِربٌ غيُ القَطا ا ُلتَرا ِطنِ أبو عمرو ا َلصْ َ‬
‫ُخضْرَتُها قيل اصْحامّتْ فهي ُمصْحامّة قال الوهري اصْحامّتِ البَق َلةُ اصْفا ّرتْ واصْحامّ النّبتُ‬
‫اشتدّت ُخضْرته وقال أبو حنيفة اصْحامّ النبتُ خاَلطَ سَوادَ ُخضْرته صُفْرَةٌ واصْحامّتِ الرض‬
‫تغي نبتها وأَدْبَرَ مَطرُها وكذلك الزرع إذا تغي لونه ف َأوّل التّيَبّسِ أو ضَرَبه شيءٌ من القُرّ‬
‫واصْحامّت الَرضُ تغي لون زرعها للحصاد واصْحامّ الَبّ كذلك وحََنَأتِ الَرضُ َتحَْنُأ وهي‬
‫حانَِئةٌ إذا ا ْخضَ ّرتْ والْتَفّ نَبْتُها قال وإذا أَدبر الطر وتغي نبتها قيل اصْحامّت فهي ُمصْحامّة‬
‫حمَةُ اسم رجل‬
‫والصّحْماءُ بقلة ليست بشديدة الضرة وَأصْ َ‬

‫( ‪)12/333‬‬
‫صدْما ضَرَبه بسده وصا َدمَهُ‬
‫ص َدمَه َ‬
‫ص ْدمُ ضَ ْربُ الشيء الصّلْب بشيء مثله و َ‬
‫( صدم ) ال ّ‬
‫صدَمَهُم َأمْرٌ أصابم والتّصا ُدمُ التّزا ُحمُ والرّجُلنِ‬
‫صدْما و َ‬
‫صدَمَه يَص ِدمُه َ‬
‫فتَصادَما واص َطدَما و َ‬
‫ص ِدمُ هذا ذاك وذاك هذا والَيْشانِ َيتَصادَمان قال الزهري واصطِدامُ‬
‫َي ْعدُوانِ فَيتَصادَمانِ أي َي ْ‬
‫السفينتي إذا ضربتْ كلّ واحدة صاحِبَتَها إذا مَرّتا فوق الاء َب ْموَتِهما والسفينتان ف البحر‬
‫ص َطدِمان إذا ضرب بعضُهما بعضا والفارسان يَتَصادمان أَيضا وف الديث الصّبْرُ‬
‫تتَصادَمانِ وَت ْ‬
‫صدْمةِ الُول أي عند َفوْرة الصِيبة و َحمْوَتِها قال شر يقول من صَبَرَ تلك الساعة وتَ َلقّاها‬
‫عند ال ّ‬

‫ح َمدُ عند‬
‫بالرّضا فله الَجر قال الوهري معناه أن كل ذي مَرْزِئةٍ قُصاراه الصبُ ولكنه إنا ُي ْ‬
‫ص ِدمَتان بكسر الدال جانبا الَبِينَيِ والصّد َمةُ النّزَعةُ ورجل‬
‫ص َدمٌ مِحْ َربٌ وال ّ‬
‫ِحدّتِها ورجل ِم ْ‬
‫ص ِدمَتان بكسر الدال وها البينان وف حديث مسيه‬
‫ص َدمُ إذا كان َأنْزَع أبو زيد ف الرأْس ال ّ‬
‫َأ ْ‬
‫صدِمَتَ ْينِ يعن من جانب الوادي سّيتا بذلك كأَنما لتقابلهما َتتَصادَمانِ‬
‫إل َبدْرٍ حت أَفَْتقَ من ال ّ‬
‫ص ِدمُ من َي ُمرّ با ويُقابلها والصّدامُ داء يأْخذ ف رؤوس الدواب قال‬
‫أو لَنّ كل واحدة منهما َت ْ‬
‫الوهري الصّدامُ بالكسر داء يأْخذ رؤوسَ الدواب قال والعامّة تضمه قال وهو القياس قال‬
‫خ َمصُ بُطُونُها وَتدَعُ الاء وهي عِطاشٌ أياما حت َتبْرأَ أو‬
‫ابن شيل الصّدامُ داء يأْخذ البل فَت ْ‬
‫ص ّدمَةٌ وبعضهم يقول الصّدامُ ِثقَلٌ يأخذ النسان ف رأْسه‬
‫توت يقال منه جل َمصْدُوم وإبل ُم َ‬
‫ص ْدمَةً واحدة أي‬
‫ص ْدمُ الدّفْ ُع ويقال ل أَ ْفعَلُ المرين َ‬
‫وهو الُشامُ أبو العباس عن ابن العراب ال ّ‬
‫صدْمةً واحدة‬
‫دَ ْفعَةً واحدة وقال عبدُ ا َل ِلكِ بنُ مَرْوانَ وكتب إل الجاج إن وَلّيُْتكَ العراقي َ‬
‫أي دَ ْفعَةَ واحدةً وصِدامٌ ا ْسمُ فرس َلقِيط بن زُرا َر َة وصِدامٌ فرس معروف قال ابن بري وأَنشد‬
‫خ ْدتُ صِداما للمُكوثِ با وما اْنَتقَشْناكَ إلّ‬
‫الَرَويّ ف فصل َن َقصَ قول الشاعر وما اتّ َ‬
‫ص َدمٌ اسان‬
‫لل َوصَرّاتِ وقال الزهري ل أَدري صِدامٌ أو صَرامٌ وصِدا ٌم و ِم ْ‬

‫( ‪)12/334‬‬
‫صذُومَ بالذال العجمة ول يقال َسدُوم‬
‫( صذم ) التهذيب قال أبو حات يقال هذا قَضاءُ َ‬

‫( ‪)12/334‬‬
‫ص ِرمُه صَرْما وصُرْما‬
‫( صرم ) الصّ ْرمُ القَطْعُ البائنُ وعم بعضهم به القطع أيّ َنوْعٍ كان صَ َرمَه َي ْ‬
‫فاْنصَرَم وقد قالوا صَ َرمَ البلُ َنفْسُه قال كعب بن زهي وكنتُ إذا ما الَبْلُ من خُ ّلةٍ صَ َرمْ قال‬
‫سيبويه وقالوا للصا ِرمِ صَرِي كما قالوا ضَرِيبُ قِداحٍ للضارب وصَرّمَه فََتصَرّم وقيل الصّرم‬
‫الصدر والصّ ْرمُ السم وصَ َرمَه صَرْما قطع كلمه التهذيب الصّ ْرمُ الِجْرانُ ف موضعه وف‬
‫الديث ل َيحِلّ لسلم أن يُصا ِرمَ مُسْلِما فوقَ ثلثٍ أي َيهْجُرَه ويقطع مُكالتَه الليث الصّ ْرمُ‬
‫دخيل والصّ ْرمُ القَطْع البائن للحبل وال ِعذْقِ ونو ذلك الصّرامُ وقد صَ َرمَ ال ِعذْقَ عن النخلة‬
‫والصّ ْرمُ اسم للقطيعة و ِفعْلُه الصّ ْرمُ والُصارمةُ بي الثني الوهري والْنصِرامُ النقطاع‬
‫صرّم الّتقَطّعُ وَتصَ ّرمَ أي تَجَلّد وَتصْرِيُ البال تقطيعها ُشدّدَ للكثرة‬
‫والتصا ُرمُ التقاطع والّت َ‬
‫شمِيّ‬
‫لَ‬
‫الوهري صَ َرمْتُ الشيءَ صَرْما قطعته يقال صَ َرمْتُ ُأذُنَه وصَ َلمْتُ بعنً وف حديث ا ُ‬
‫ج َدعُها وتقول هذه صُ ُرمٌ هي جع صَ ِر ٍي وهو الذي صُ ِرمَتْ ُأذُنُه أي قُ ِطعَتْ ومنه حديث عُتَْبةَ‬
‫فتَ ْ‬

‫بنِ غَزْوانَ إن الدنيا قد أَدَْب َرتْ بصَ ْرمٍ‬
‫( * قوله « وقد أدبرت بصرم » هكذا ف الصل والذي ف النهاية قد آذنت بصرم ) أي‬
‫بانقطاع وانقضاء وسيفٌ صا ِرمٌ وصَرُومٌ َبّينُ الصّرامَةِ والصّرُومَةِ قاطع ل ينثن والصارمُ السيف‬
‫لوَلءِ شَزْرا رائغا عِ ْندَ الصّ ِريِ ك َر ْوغَةٍ‬
‫القاطع وأَمر صَريٌ ُمعْتَ َزمٌ أَنشد ابن العراب ما زالَ ف ا ُ‬
‫ص ِرمُه صَرْما وصُرْما على الَثَل ورجل صا ِر ٌم وصَرّا ٌم وصَرُومٌ قال لبيد‬
‫من ثعْلَبِ وصَ َرمَ وَصْلَه َي ْ‬
‫خيْ ُر واصِلِ خُ ّلةٍ صَرّامُها ويروى ولَشَرّ وأنشد ابن العراب‬
‫فاقْطَعْ لُباَنةَ من َتعَرّضَ َوصْلُه ولَ َ‬
‫ص ِرمْ إل‬
‫صرمْتَ ول َتصْ ِرمْ وأنتَ صَرُومُ وكيفَ تَصاب َمنْ يُقالُ َحلِيمُ ؟ يعن أنك صَرُومٌ ول َت ْ‬
‫بعدما صُ ِرمْتَ هذا قول ابن العراب وقال غيه قوله ول َتصْ ِرمْ وأنت صَرُومُ أي وأنت َقوِيّ‬
‫على الصّ ْرمِ والصّرِ َيةُ العزية على الشيء وقَطْعُ المر والصّريةُ إحْكامُك َأمُْرا وعَزْ ُمكَ عليه‬
‫وقوله عز وجل إن كنتم صا ِرمِيَ أي عازمي على صَرْم النخل ويقال فلن ماضي الصّرية‬
‫والعَزِية قال أَبو اليثم الصّرِ َيةُ والعزية واحد وهي الاجة الت َع َزمْتَ عليها وأَنشد و َطوَى‬
‫خذَ الزّماعَ خَلِيل وقَضاءُ الشيء إحكامه والفَراغُ منه‬
‫الفُؤادَ على قَضاءِ صَرِيةٍ َحذّاءَ واتّ َ‬
‫شحَه على عَداوة‬
‫و َقضَيْتُ الصلة إذا فَ َرغْتَ منها ويقال طَوى فلنٌ ُفؤَاده على عَزيةٍ وطَوى كَ ْ‬
‫أي ل يظهرها ورجل صا ِرمٌ أي ماضٍ ف كل أمر الحكم وغيه رجل صا ِرمٌ َج ْلدٌ ماضٍ شُجاعٌ‬
‫وقد صَ ُرمَ بالضم صَرا َمةً والصّرا َمةُ ا ُلسْتَِبدّ برأْيه الُ ْنقَطِعُ عن الُشاورة وصَرامِ من أساء الرب‬
‫( * قوله « وصرام من اساء الرب » قال ف القاموس وكغراب الرب كصرام كقطام اه‬
‫ولذلك تركنا صراح ف البيت الول بالفتح وف الثان بالضم تبعا للصل )‬
‫ل ْعدِيّ واسه قيس‬
‫قال الكميت جَرّدَ السّيْفَ تارَتَ ْينِ من الدّهْ رِ على حِيِ دَرّةٍ من صَرامِ وقال ا َ‬
‫بن عبد ال وكنيته أبو ليلى أل أَْبلِغْ بن َشيْبانَ عَنّي فقد حَلَبَتْ صُرامُ لكم صَراها وف اللفاظ‬
‫لبن السكيت صُرامُ داهيةٌ وأنشد بيت الكميت على حي دَرّةٍ من صُرامِ والصّ ْي َرمُ الرأْي‬
‫الحكمُ والصّرامُ والصّرامُ جَدادُ النخل وصَ َرمَ النخلَ والشجرَ والزرع َيصْ ِرمُه صَرْما واصْ َطرَمه‬
‫جَزّه واصْطِرامُ النخل اجْتِرامُه قال طَرَ َفةُ أَنُْتمُ َنخْلٌ ُنطِيفُ به فإذا ما جَزّ َنصْ َط ِرمُهْ والصّريُ‬
‫ال ُك ْدسُ ا َلصْروُم من الزّرْع ونَخْلٌ صَريٌ َمصْر ُومٌ وصِرامُ النخل وصَرامُه أوانُ إدراكه وَأصْ َرمَ‬
‫النخلُ حان وقتُ صِرامِه والصّرا َمةُ ما صُ ِرمَ من النخل عن اللحيان وف حديث ابن عباس لا‬
‫كان حِيُ ُيصْ َرمُ النخلُ بَعثَ رسول ال صلى ال عليه وسلم عبدَ ال بن رَواحة إل خَ ْيبَر قال‬
‫جذّ والصّرامُ َقطْعُ الثمرة‬
‫ابن الثي الشهور ف الرواية فتح الراء أي حِيُ ُيقْطَعُ ثر النخل وُي َ‬
‫واجتناؤها من النخلة يقال هذا وقتُ الصّرامِ والَذاذِ قال ويروى حيُ ُيصْ ِرمُ النخلُ بكسر‬
‫الراء وهو من قولك َأصْ َرمَ النخلُ إذا جاء وقتُ صِرامه قال وقد يطلق الصّرامُ على النخل‬
‫نفسه لَنه ُيصْ َرمُ ومنه الديث لنا من دِفْئِهم وصِرامِهم أي نلهم والصّريُ والصّريةُ القِطعة‬
‫النقطعة من معظم الرمل يقال أَفْعى صَريةٍ وصَريةٌ من غَضىً وسَ َلمٍ أي جاعةٌ منه قال ابن بري‬

‫ويقال ف الثل بالصّراِئمِ ا ْعفُرْ يضرب مثلً عند ذكر رجل َب َلغَكَ أنه وقع ف شَرّ ل أَخْ َطأَه‬
‫الحكم وصَريةٌ من غَضىً وسَ َلمٍ وأَرْطىً ونلٍ أي قطعةٌ وجاعة منه وصِ ْرمَةٌ من أَرْطىً و َسمُرٍ‬
‫كذلك وف حديث عمر رضي ال عنه كان ف َوصِيّتِه إنْ ُتوُفّيتُ وف يدي صِرْمةُ ابنِ الَ ْك َوعِ‬
‫فَسُنّتُها سُّنةُ َثمْغَ قال ابن عيينة الصّرْمةُ هي قطعة من النخل خفيفة ويقال للقطعة من البل‬
‫صِرْمةٌ إذا كانت خفيفة وصاحبها ُمصْ ِرمٌ وَثمْ ٌغ مالٌ لعمر رضي ال عنه وقفه أَي سبيلُها سبيلُ‬
‫تلك والصّر َيةُ الَرضُ الحصودُ زرعُها والصّريُ الصبحُ لنقطاعه عن الليل والصّري الليلُ‬
‫لنقطاعه عن النهار والقطعة منه صَريٌ وصَريةٌ الُول عن ثعلب قال تعال فَأصْبَحَتْ كالصّريِ‬
‫سوَدّ ويقال فأصبحت‬
‫أي احترقت فصارتْ سوداءَ مثلَ الليل وقال الفراء يريد كالليل الُ ْ‬
‫كالصري أي كالشيء الصروم الذي ذهب ما فيه وقال قتادة فَأصْبَحَتْ كالصّري قال كأَنا‬
‫جذُوذُ القطوع وأصبحت‬
‫صُ ِرمَتْ وقيل الصري أرضٌ سوداء ل تنبت شيئا الوهري الصّ ِريُ الَ ْ‬
‫كالصّريِ أي ا ْحتَرقت واسْوا ّدتْ وقيل الصّريُ هنا الشيء ا َلصْرومُ الذي ل شيء فيه وقيل‬
‫ص ِرمُ عن صاحبه‬
‫الرضُ الحصودة ويقال لليل والنهار ا َلصْرَمانِ لن كل واحد منهما يَ ْن َ‬
‫والصّري الليل والصّرِيُ النهارُ َي ْنصَ ِرمُ الليل من النهار والنهارُ من الليل الوهري الصّريُ الليل‬
‫خلِطُ أصْراما بَأصْرامِ قوله تزجروا‬
‫الظلم قال النابغة أو تَزْجُروا مُكْفَهِرّا ل كِفاءَ له كالليلِ يَ ْ‬
‫فعل منصوب معطوف على ما قبله وهو إن لَخْشى عليكم أن يكون لَ ُكمْ من أجْلِ َبغْضائكم‬
‫يومٌ كأَيّامِ والُكْفَهِرّ اليش العظيم ل كِفاء له أي ل نظي له وقيل ف قوله يلط أصراما بأَصرام‬
‫أي يلط كل حَيّ بقبيلته خوفا من الغارة عليه فيخلط على هذا من صفة اليش دون الليل‬
‫قال ابن بري وقول زهي َغ َدوْتُ عليه َغ ْدوَة فتركتُه ُقعُودا لديه بالصّري عَوا ِذُلهْ‬
‫( * رواية ديوان زهي بَكَرتُ عليه غُدوةً فرأَيتُه )‬
‫قال ابن السكيت أراد بالصّري الليل والصري الصبح وهو من الضداد والَصْرَمانِ الليلُ‬
‫والنهار لن كل واحد منهما اْنصَ َرمَ عن صاحبه وقال ِبشْرُ بن أب خازم ف الصري بعن الصبح‬
‫يصف ثورا فبات يقولُ َأصْبِحْ ليلُ حَتّى تَكَشّفَ عن صَريتِه الظّلمُ قال الصمعي وأبو عمرو‬
‫وابن الَعراب تَ َكشّفَ عن صريته أي عن رملته الت هو فيها يعن الثور قال ابن بري وأَنشد‬
‫ل ْونُ البَهِيمُ فما يَنْجابُ عن ليلٍ صَريُ ويروى بيت بشر تَكَشّفَ عن‬
‫أَبو عمرو تَطاوَلَ َليْ ُلكَ ا َ‬
‫صَريَ ْيهِ قال وصَرياه َأوّلُه وآخره وقال الصمعي الصّريةُ من الرمل قطعة ضَخْمةٌ َت ْنصَ ِرمُ عن‬
‫حرٍ إذا جاء يائسا خائبا وقال الشاعر‬
‫جمَعُ الصّرائ َم ويقال جاء فلنٌ صَريَ سَ ْ‬
‫سائر الرمال وتُ ْ‬
‫أََي ْدهَبُ ما َج َمعْتُ صَريَ َسحْرٍ طَليفا ؟ إنّ ذا لَ ُهوَ العَجِيبُ أيَ ْذهَبُ ما جعتُ وأنا يائس منه‬
‫الوهري الصّرامُ بالضم آخر اللب بعد الّتغْزير إذا احتاج إليه الرجلُ حَلَبَه ضَرُورَةً وقال بشر‬
‫ألَ أَبْلِغْ بن َس ْعدٍ رَسُولً و َموْل ُهمْ فقد حُ ِلبَتْ صُرامُ يقول بلَغ ال ُعذْرُ آخرَه وهو مثل قال‬
‫الوهري هذا قول أب عبيدة قال وقال الصمعي الصّرامُ اسم من أساء الرب والداهية وأنشد‬

‫اللحيان للكميت مآشيُ ما كان الرّخاءُ حُسا َفةٌ إذا الرب َسمّاها صُرامَ الُ َلقّبُ وقال ابن بري‬
‫ف قول بشر فقد حُلِبَتْ صُرامُ يريد الناقة الصّ ِر َمةَ الت ل لب لا قال وهذا مثل ضربه وجعَل‬
‫الس َم معرفة يريد الداهية قال ويقوّي قولَ الَصمعي قولُ الكميت إذا الرب سّاها صرامَ‬
‫ب وهم حُسافةٌ ما‬
‫اللقب وتفسي بيت الكميت قال يقول هم مآشي ما كانوا ف رخاء و ِخصْ ٍ‬
‫كانوا ف حرب والسافة ما تنائر من التمر الفاسد والصّريةُ القِطْعة من النخل ومن البل أيضا‬
‫والصّ ْر َمةُ القِطْعة من السحاب والصّ ْرمَة القطعة من البل قيل هي ما بي العشرين إل الثلثي‬
‫ص ْدعَة وقيل ما بي العشرة‬
‫وقيل ما بي الثلثي إل المسي والربعي فإذا بلغت الستي فهي ال ّ‬
‫إل الَربعي وقيل ما بي عشرة إل ِبضْع َعشْرةَ وف كتابه لعمرو بن مُرّةَ ف التِّبعَةِ والصّ َريْمةِ‬
‫شاتان ان اجتمعتا وإن تَفرّقتا فشاةٌ شاةٌ الصّ َريْمة تصغي الصّ ْرمَ ِة وهي القطيع من البل والغنم‬
‫قيل هي من العشرين إل الثلثي والربعي كأنا إذا بلغت هذا القدر تستقل بنفسها فَيقْ َطعُها‬
‫صاحبُها عن مُع َظمِ إبله وغنمه والراد با ف الديث من مائة وإحدى وعشرين شاةً إل الائتي‬
‫إذا اجتمعت ففيها شاتان فإن كانت لرجلي وفُرّق بينهما فعلى كل واحد منهما شا ٌة ومنه‬
‫حديث عمر رضي ال عنه قال لوله أَدْخِلْ َربّ الصّرَيْمةِ والغُنَيْمة يعن ف الِمى والَرْعى يريد‬
‫صاحب البل القليلة والغنم القليلة والصّ ْرمَةُ القطعة من السحاب والمع صِ َرمٌ قال النابغة‬
‫وهَبّتِ الريحُ من تلْقاءِ ذي أُ ْركٍ ُتزْجي مع اللي ِل من صُرّادِها صِرَما‬
‫( * ف ديوان النابغة ذي أُرُل بدل ذي أُرُك )‬
‫والصّرّادُ غيم رقيق ل ماء فيه جع صارِدٍ وَأصْ َرمَ الرجلُ افتقر ورجل ُمصْ ِرمٌ قليل الال من ذلك‬
‫وا َلصْ َرمُ كا ُلصْرِم قال ولقد مَرَ ْرتُ على قَطي ٍع هالكٍ من مالِ أصْ َرمَ ذي عِيالٍ مُصْ ِرمِ يعن‬
‫سوْطَ أل تراه يقول بعد هذا من َب ْعدِ ما اعَْتلّتْ عليّ مَطِيّت فأَزَحْتُ عِلّتَها ف َظلّتْ‬
‫بالقطيع هنا ال ّ‬
‫تَرَْتمِي يقول أزحت علتها بضرب لا ويقال أصرم الرجلُ إصْراما فهو مصْ ِرمٌ إذا ساءت حاله‬
‫وفيه تَماسُك والصل فيه أنه بقيت له صِرْمة من الال أي قطعة وقول أب سَ ْهمٍ ا ُلذَل أَبوكَ‬
‫الذي ل ُي ْدعَ من وُْلدِ غيِه وأنتَ به من سائرِ الناس ُمصْ ِرمُ ُمصْ ِر ٌم يقول ليس لك أب غيه ول‬
‫َيدْعُ هو غيكَ يدحه وُي َذكّره بالِب ّر ويقال َكلٌ تَ ْيجَعُ منه كَِبدُ ا ُلصْ ِرمِ أي أنه كثي فإذا رآه‬
‫القليلُ الال تأَسف أن ل تكون له إبل كثية يُ ْرعِيها فيه وا ِلصْ َرمُ بالكسر مِنْجَلُ الَغازِلّ والصّ ْرمُ‬
‫جَتمِعةُ النقطعة من الناس والصّرْم أَيضا الماعة من ذلك والصّ ْرمُ الفِرْقة من‬
‫بالكسر البياتُ الُ ْ‬
‫الناس ليسوا بالكثي والمع َأصْرامٌ وأَصاريُ وصُرْمانٌ الخية عن سيبويه قال الطرماح يا دارُ‬
‫أ ْق َوتْ بعد أَصرامِها عاما وما يُبْكِيكَ من عامِها وذكر الوهري ف جعه أصا ِرمَ قال ابن بري‬
‫صوابه أصاري ومنه قول ذي الرمة واْن َعدَلَتْ عنه الَصاريُ وف حديث أب ذر وكان ُيغِيُ على‬
‫الصّرمِ ف عَماية الصبح الصّ ْرمُ الماعةُ ينلون بإبلهم ناحيةً على ماء وف حديث الرأَة صاحبةِ‬
‫الاء أنم كانوا ُي ِغيُونَ على مَنْ َحوْلَهم ول ُيغِيُون على الصّ ْرمِ الذي هي فيه وناقة ُمصَرّمةٌ‬

‫مقطوعة الطّبْيَ ْينِ وصَرْماءُ قليلة اللب لن غُزْرَها انقطع التهذيب وناقة ُمصَرّمةٌ وذلك أن ُيصَ ّرمَ‬
‫سدَ الحْليلُ فل يرج اللب فَيَيْبَس وذلك أقوى لا وقيل ناقة ُمصَرّمةٌ‬
‫طُبْيُها فُيقْ َرحَ َعمْدا حت َيفْ ُ‬
‫س َمنَ فتُكْوى قال الزهري ومنه قول‬
‫وهي الت صَرَمَها الصّرارُ فوَ ّقذَها وربا صُ ِرمَتْ َعمْدا لَت ْ‬
‫عنترة ُلعِنتْ َبحْرُومِ الشّرابِ ُمصَ ّرمِ‬
‫( * صدر البيت هَلْ تُب ِلغَنِّي دارَها شدنّيةٌ )‬
‫قال الوهري وكان أَبو عمرو يقول وقد تكونُ ا ُلصَرّمةُ الَطْباءِ من انقطاع اللب وذلك أن‬
‫ُيصِيبَ الضّ ْرعَ شيءٌ فيُ ْكوَى بالنار فل يرج منه لب أبدا ومنه حديث ابن عباس ل َتجُوزُ‬
‫ا ُلصَرّمةُ الَطباء يعن القطوعة الضّروع والصّرْماءُ الفلة من الرض الوهري والصّرْماء الفازة‬
‫الت ل ماء فيها وفَلة صرماء ل ماء با قال وهو من ذلك‬
‫( * قوله « قال وهو من ذلك » ليس من قول الوهري كما يتوهم بل هو من كلم ابن سيده‬
‫ف الحكم وأول عبارته وفلة صرماء إل )‬
‫والصْرمانِ الذئب والغُرابُ لْنصِرامِهِما وانقطاعهما عن الناس قال الَرّارُ على صَرْماءَ فيها‬
‫أصْرَماها وحِرّيتُ الفَلةِ با مَلِيلُ أي هو مَليل قال كأَنه على مَ ّلةٍ من القَلَق قال ابن بري مَلِيلٌ‬
‫مَلّتْه الشمس أي أَحرقته ومنه خُبْزةٌ مَلِيلٌ وتركته بوَ ْحشِ ا َلصْ َرمَ ْينِ حكاه اللحيان ول يفسره‬
‫قال ابن سيده وعندي أنه يعن الفلة والصّ ْرمُ الُفّ ا ُلَنعّلُ والصّريُ العُودُ ُيعَرّضُ على َفمِ‬
‫شدّ إل رأْسه لئل يَ ْرضَعَ والصّيْ َرمُ الوَجَْبةُ وأكلَ الصّيْ َرمَ أي الوَجَْبةَ وهي‬
‫لدْي أو ال َفصِيل ث يُ َ‬
‫اَ‬
‫الَ ْك َلةُ الواحِدةُ ف اليوم يقال فلن يأْكل الصّيْ َرمَ إذا كان يأْكل الوَجْبة ف اليوم والليلة وقال‬
‫يعقوب هي أَ ْكلَة عند الضحى إل مثلها من ال َغ ِد وقال أبو عبيدة هي الصّيْ َلمُ أيضا وهي الَ ْر َزمُ‬
‫( * قوله « وهي الرزم » كذا بذا الضبط ف التهذيب ول نده بذا العن فيما بأيدينا من‬
‫ص ْبكَ صَيْ َلمُ الصيّالِ لَ ْيلً إل لَيْلٍ فعَيشُ نا ِعمِ وف الديث ف هذه الُمة‬
‫الكتب ) وأنشد وإنْ ُت ِ‬
‫َخمْسُ فَِتنٍ قد َمضَتْ أربع وبقيت واحد ٌة وهي الصّيْ َرمُ وكأَنا بنلة الصّ ْيلَم وهي الداهية الت‬
‫تستأْصل كل شيء كأَنا فتنة َقطّاعة وهي من الصّ ْرمِ القَطْعِ والياء زائدة والصّرُومُ الناقةُ الت ل‬
‫صدُوفُ‬
‫تَرِدّ الّنضِيحَ حت يَخْ ُلوَ لا َت ْنصَ ِرمُ عن البل ويقال لا ال َقذُورُ والكَنُوفُ والعَضادُ وال ّ‬
‫والزَِيةُ بالزاي ا ُل َفضّلُ عن أبيه وصَ َرمَ شَهْرا بعن مكث والصّ ْرمُ الِ ْلدُ فارسي معرّب وبنو‬
‫صُرَْيمٍ حَ ّي وصِ ْرمَ ُة وصُرَيْم وَأصْ َرمُ أساء وف الديث أنه غَيّر اسم أصْ َرمَ فجعله زُرْعةَ كَ ِر َههُ لا‬
‫فيه من معن القطع وساه زُرْعةَ لنه من الزّرْع النباتِ‬

‫( ‪)12/334‬‬
‫ص ُطمّةُ وا ُلصْ ُطمّ لغة ف الُ ْس ُطمّة والُسْ ُطمّ ف جيع ما َتصَرّفَ منه‬
‫( صطم ) ا ُل ْ‬

‫( ‪)12/339‬‬
‫خمُ ف‬
‫خمُ بتشديد اليم قال وا ُلصْ َط ِ‬
‫خمُ الُنَْتصِبُ القائم وف التهذيب ا ُلصْ َل ِ‬
‫( صطخم ) ا ُلصْ َط ِ‬
‫خمُ‬
‫خمٌ إذا انتصبت قائما الَزهري ا ُلصْ َط ِ‬
‫خمْتُ فأَنا ُمصْطَ ِ‬
‫معناه غي أنا مففة اليم واصْطَ َ‬
‫مُفَْتعِلٌ من ضَخَم وهو ثلثي قال ول أجد لصخم ذكرا ف كلم العرب وكان ف الصل‬
‫صطَخِبِ من الصّخَبِ وذكره الزهري أيضا ف الرباعي قال‬
‫ُمصْتَخِم فقلبت التاء طاء كا ُل ْ‬
‫خمٌ‬
‫لرْباءُ ُمصْطَخِما كَأنّ ضاحَِيهُ بالنارِ َممْلُولُ قال ُمصْطَ ِ‬
‫وأنشد أبو العباس يوما يَظَلّ به ا ِ‬
‫ساكت قائم كأَنه غضبان‬

‫( ‪)12/339‬‬
‫صطُكْمةُ خُبْزة الَ ّلةِ‬
‫( صطكم ) ا ُل ْ‬

‫( ‪)12/340‬‬
‫( صقم ) أهله الليث ابن العراب الصّ ْي َقمُ الُنِْتنُ الرائحة‬

‫( ‪)12/340‬‬
‫صدْمة شديدة‬
‫صدَمه الليث الصّ ْك َمةُ َ‬
‫( صكم ) صَ َكمَه صَكْما ضربه ودفعه وصَ َك َمهُ صَ ْكمَةً َ‬
‫بجر أو نو حجر والعرب تقول صَ َكمَتْه صَوا ِكمُ ال ّدهْر وصوا ِكمُ الدهر ما يصيب من نوائبه‬
‫وصَ َكمَ الفرسُ َيصْ ُكمُ َعضّ على اللجام ث َمدّ رأْسَه كأَنه يريد أن يغلبه الصمعي صَ َكمْتُه‬
‫ولَ َكمْتُه وصَكَكْتُه ودَكَكْتُه ولَكَكْتُه كله إذا دَ َفعْتَه‬

‫( ‪)12/340‬‬
‫( صلم ) صَ َلمَ الشيءَ صَلْما قطعه من أصله وقيل الصّ ْلمُ قطع الُذن والنف من أَصلهما‬
‫ص ِلمُهما صَلْما وصَ ّل َمهُما إذا اسَْت ْأصَلَهما وأُذُنٌ صَلْماء لِرِ ّقةِ شَحْمتها وعبد ُمصَلّم‬
‫صَلَمهما َي ْ‬
‫سَت ْأصَل الُذني ورجل ُمصَلّم الُذني إذا اقْتُ ِطعَتا‬
‫وَأصْ َلمُ مقطوعُ الُذن ورجل َأصْ َلمُ إذا كان مُ ْ‬
‫من أُصولما ويقال للظّليم ُمصَ ّلمُ الُذني كأَنه مْسَْت ْأصَلُ الُذني ِخلْقةً والظّلِيمُ ُمصَلّم ُوصِفَ‬

‫بذلك لصغر أُذنيه و ِقصَ ِرهِما قال زهي أَ َسكّ ُمصَ ّلمُ ا ُلذُنَ ْينِ أ ْجنَى له بالسّيّ تَنّومٌ وآءُ‬
‫ك وهو القصي الذن الصغيها )‬
‫صكّ وهو التقارب العرقوبي بدل ا َس ّ‬
‫( * ف ديوان زهي أ َ‬
‫صعَبٌ أَسْ َلمَه النّعامُ ا ُلصَ ّلمُ الذانِ أَهلُ العراقِ يقال للنعام‬
‫وف حديث ابن الزبي لا قُتل أخوه مُ ْ‬
‫ُمصَ ّلمٌ لنا ل آذانَ لا ظاهرةً والصّ ْلمُ القَ ْطعُ ا ُلسَْت ْأصِلُ فإذا أُطلق على الناس فإنا يراد به‬
‫شعْر‬
‫ص ّلمِ وا َلصْ َلمُ من ال ّ‬
‫الذليلُ الُهانُ كقوله فإنْ أَْنُتمُ ل َت ْثأَرُوا واّتدَيُْتمُ َفمَشّوا بآذانِ النّعامِ ا ُل َ‬
‫شعْر وهو ضرب من‬
‫ضَ ْربٌ من الديد والسريع على التشبيه التهذيب وا َلصْلَم ا ُلصَ ّلمُ من ال ّ‬
‫السريع يوز ف قافيته َفعْلُن َفعْلُن كقوله ليس على طُولِ الياةِ َن َد ْم ومِنْ وَراءِ الوتِ ما ُيعْ َلمْ‬
‫سمّى السيفُ صَيْلَما قال ِبشْرُ بن أَب خازم َغضِبَتْ تَميمٌ أن‬
‫صطَ ِلمُ ويُ َ‬
‫والصّيْ َلمُ الداهية لَنا َت ْ‬
‫َتقَتّ َل عامِرٌ َي ْومَ النّسارِ فُأعْتِبُوا بالصّيْ َلمِ قال ابن بري ويروى فُأعْقِبُوا بالصّيْلَم أي كانت عاقبتُهم‬
‫الصّ ْي َلمَ قال ابن بري وشاهدُ الصّيْ َلمِ الداهيةِ قول الراجز دَسّوا َفلِيقا ث دَسّوا الصّ ْيلَما وف‬
‫حديث ابن عمر فيكون الصّيْ َلمُ بين وبينه أي القطيعة الُنْكَرة والصّ ْي َلمُ الداهية والياء زائدة وف‬
‫حديث ابن عمرو اخرُجُوا يا أَهلَ مكة قبل الصّيْ َلمِ كأَنّي به أُفَ ْيحِجَ أُفَ ْي ِدعَ يَ ْه ِدمُ ال َكعْبةَ‬
‫التهذيب ف ترجة صنم قال والصَّنمَة الداهية قال الزهري أصلها صَلَمة وأمر صَ ْيلَم شديد‬
‫مُست ْأصِل وهو الصّيْلَميّة والصّيْلَم المر الُسْت ْأصِلُ ووقعة صَيْ َلمَة من ذلك والصْطِلمُ‬
‫السْتِئْصا ُل واصْ ُط ِلمَ القوم أُبيدوا والصْطِلمُ إذا أُبيد قَومٌ من أَصلهم قيل اصْ ُط ِلمُوا وف‬
‫حديث الفت وُتصْ َط َلمُون ف الثالثة الصْطِلمُ افْتِعا ٌل من الصّ ْلمِ القطع وف حديث ا َلدْيِ‬
‫والضحايا ول ا ُلصْ َط َل َمةُ أَطْباؤُها وحديث عاتكة لئن عدْتُم لَيصْ َط ِلمَنّكم والصّيْ َلمُ الَكْ َلةُ‬
‫الواحدة كل يوم وهو يأْكل الصّيْلَم وهي َأكْ َلةٌ ف الضّحَى كما تقول هو يأْكل الصّيْ َرمَ حكاها‬
‫جيعا يعقوب والصّل َمةُ والصّل َمةُ والصّلمةُ الفِرْقةُ من الناس والصّلماتُ والصّلماتُ‬
‫الماعات والفِرَقُ وف حديث ابن مسعود وذَ َكرَ فِتَنا فقال يكون الناسُ صُِلماتٍ َيضْربُ‬
‫جتَمع‬
‫بعضُهم رقابَ بعض قال أبو عبيد قوله صُِلمات يعن الفِرَق من الناس يكونون طوائفَ فت ْ‬
‫كلّ فرقة على حِيالا تُقاتل أُخرى وكلّ جاعة فهي صُل َمةٌ وصِل َمةٌ قال ابن الَعراب صَلمَةٌ‬
‫حمُرِ الََبكّ ل ضَ َرعٌ فيها ول ُمذَكّي والصّلمَةُ القوم‬
‫بفتح الصادِ وأَنشد أبو الَرّاح صَل َمةٌ ك ُ‬
‫لمُ‬
‫لمُ لُبّ َنوَى النِّبقِ التهذيب الصّ ّ‬
‫سنّ والشجاعةِ والسّخاء والصّلّم والصّ ّ‬
‫سَتوُون ف ال ّ‬
‫الُ ْ‬
‫الذي ف داخل نَواةِ النِّب َقةِ يؤكل وهو الُلْبُوبُ‬

‫( ‪)12/340‬‬
‫خمّ كل ذلك َجسِيمٌ شديدٌ ماضٍ‬
‫خمٌ مثل سَلْهَبٍ و ُمصْ َل ِ‬
‫خ ٌد وصَلْ َ‬
‫( صلخم ) بعي صِلّخْم صِلّ ْ‬
‫سأَلِين كيفَ أَنْتَ ؟ فإنّنِي صَبُورٌ على‬
‫خ َدمِ وقال آخر إن ت ْ‬
‫خدٍ صَلَ ْ‬
‫خمٍ صِلَ ْ‬
‫وأَنشد وأَتْلَعَ صِلّ ْ‬

‫خ َدمُ خاسي أَصله من الصّلْخم والصّلْخد ويقال بل هو كلمة‬
‫خدَم والصّ َل ْ‬
‫العداءِ َج ْلدٌ صَلَ ْ‬
‫خاسية أصلية فاشتبهت الروف والعن واحد قال الفرّاء ومن نادر كلمهم مُسَْت ْرعِلت‬
‫خ ِممِ فضاعف‬
‫صلّخْم فزاد لما وقال أبو نيلة لِبَ ْلخَ مَخْشيّ الشذا ُمصْلَ ْ‬
‫ِلصِلّلْخم سامي يريد ِل ِ‬
‫خمُ خفيف اليم ف معناها‬
‫خدّ الُنَْتصِبُ القائم وا ُلصْ َط ِ‬
‫صلَ ِ‬
‫خمّ وا ُل ْ‬
‫اليم كما ترى أبو عمرو الُصلَ ِ‬
‫خمٌ‬
‫خ َم ُمهْ أي غضب قاله شر وقال غيه انتصب وجبل صِلّ ْ‬
‫خمّ ل يُ َرمْ ُمصْلَ ْ‬
‫وقال رؤبة إذا اصْلَ َ‬
‫خمَما وف الديث عُ ِرضَتِ‬
‫خمّ صُلْبٌ متنع قال الشاعر عن صائلٍ عاسٍ إذا ما اصْلَ ْ‬
‫و ُمصْ َل ِ‬
‫خمٌ قال ورَأْس عِزّ راسِيا‬
‫صمّ الصّل ِخمِ أي الصّلبِ الانعةِ الواحدُ صَلْ َ‬
‫الَمانةُ على البال ال ّ‬
‫خمّ‬
‫خمّ اصْ ِلخْماما إذا انتصب قائما وقال الباهلي ا ُلصْ َل ِ‬
‫خمّ ال َغضْبان واصْ َل َ‬
‫صلَ ِ‬
‫خمَا وا ُل ْ‬
‫صِلّ ْ‬
‫خمّا أمِيَها‬
‫ستَكب قال ذو الرمة يصف حيا ف َظلّتْ بَ ْلقَى واجِفٍ جَزِع ا َلعَى قِياما تُفال مُصْ َل ِ‬
‫الُ ْ‬
‫خمّ والُ ْطرَ ِخمّ واحد‬
‫خمّ وا ُلطْ َل ِ‬
‫صلَ ِ‬
‫أي مستكبا ل يركها ول ينظر إليها وقال ا ُل ْ‬

‫( ‪)12/341‬‬
‫خ َدمُ المل الاضي الشديد وقيل اليم زائدة والصّلَخْدمُ الصّلْبُ ال َقوِيّ‬
‫( صلخدم ) الصّ َل ْ‬
‫خدَم‬
‫سأَلِين كيف أنت ؟ فإنّن صَبُورٌ على الَعداء جَ ْلدٌ صَلَ ْ‬
‫وأَنشد الزهري ف الُماسِيّ إن ت ْ‬
‫خدِ قال ويقال بل هو كلمة خُماسية أَصلية‬
‫خمِ والصّ ْل َ‬
‫خ َدمُ خاسي أَصله من الصّلْ َ‬
‫قال والصّ َل ْ‬
‫فاشْتَبَهتِ الروفُ والعن واحد‬

‫( ‪)12/341‬‬
‫( صلدم ) الصّ ْل ِدمُ والصّل ِدمُ الشديد الافرِ وقيل الصّ ْلدِم القويّ الشديد من الافر والُنثى‬
‫صِ ْل ِدمَة وصُل ِد َمةٌ وعمّ به بعضهم وهو ثلثي عند الليل وجعه صَل ِدمُ الوهري فرس صِ ْل ِدمٌ‬
‫بالكسر صُلْبٌ شديد والُنثى صِ ْلدِمَة ورأْسٌ صِ ْل ِد ٌم وصُل ِدمٌ بالضم صُلب وأَنشد ابن السكيت‬
‫شحَى ُبسَْتنّ الذّنوبِ الرّا ِذمِ ِشدْقَ ْينِ ف رْأسٍ لا صُل ِدمِ والمع‬
‫من كلّ َكوْماءِ السّنامِ فاطمِ تَ ْ‬
‫صَل ِدمُ بالفتح والصّلْدامُ الشديد كالصّ ْل ِدمِ قال جرير فلو مالَ مَيْلٌ من َتمِيمٍ عَلَيْ ُكمُ َل ّمكَ‬
‫صِلْدامٌ من العِيسِ قا ِرحُ‬

‫( ‪)12/342‬‬

‫( صلقم ) الصّ ْل َقمَةُ تصا ُدمُ الَنْيابِ وأنشد الليث َأصْ َلقَه العِزّ بنابٍ فاصْلَقمّْ ويقال اليم زائدة‬
‫والصّ ْل َقمُ الذي يَقرعُ بعضَها ببعض وصَ ْل َقمَ قَرَعَ بعض أَنيابه ببعض قال كُراع الصل الصّلْق‬
‫خمُ من البل وقيل هو البعي الشديد‬
‫واليم زائدة والصحيح أنه رباعي والصّ ْل َقمُ والصّ ْل ِقمُ الضّ ْ‬
‫العضّ والفَكّ والمع صَل ِق ُم وصَلقِمةٌ الاء لتأْنيث الماعة قال طَرَ َفةُ جَمادٌ با الَبسْباسُ‬
‫خمُ من البل وأَنشد‬
‫لمْرا التهذيب والصّلْقامُ الضّ ْ‬
‫يُ ْر ِهصُ مُعْزُها بَناتِ الَخاضِ والصّلقِمةَ ا ُ‬
‫سمُه العظيم والصّ ْل َقمُ الشديد عن اللحيان وا ُلصْ َل ِقمّ الصّلْبُ‬
‫َيعْلُو صَلقيمَ العِظامِ صِ ْل ِقمُه أي ِج ْ‬
‫الشديد وقيل الشديد ا َلكْلِ وا ُلصْ َل ِقمّ أَيضا الرأَة الكبية أَزالوا الاء كما أَزالوها من مُتِْئمٍ‬
‫شبِه أُخْرى صِ ْلقِما‬
‫ونوها أَبو عمرو الصّ ْل ِقمُ العجوز الكبية وأَنشد لُلَ ْيدٍ الَيشْكُرِيّ فتلك ل تُ ْ‬
‫ص ْوتِ دَرُوجا ِكرْزِما‬
‫صَ ْهصَ ِلقَ ال ّ‬

‫( ‪)12/342‬‬
‫( صلهم ) الصّلْها ُم من صفات السد‬
‫( * قوله « من صفات السد » ويقال رجل صلهام بكسر الصاد أيضا جريء كما ف‬
‫التكملة ) واصْلَ َهمّ الشيءُ صَلُبَ واشَْتدّ‬

‫( ‪)12/342‬‬
‫صمّا‬
‫ص ِممَ بإظهار التضعيف نادرٌ َ‬
‫ص ّم و َ‬
‫صمّ َي َ‬
‫ص َممُ انْسِدادُ الُذن وِثقَلُ السمع َ‬
‫( صمم ) ال ّ‬
‫صمّ قال الكميت أَشَيْخا كالوَليدِ برَ ْسمِ دارٍ‬
‫صمّ أيضا بعن َ‬
‫صمّ وَأ َ‬
‫ص ّمهُ الُ ف َ‬
‫صمّ وَأ َ‬
‫وصمَما وَأ َ‬
‫صمّ عن السؤال ويروى أَأَشْيَبَ كالوليد‬
‫صمّ عن السّؤالِ ؟ يقول تُسائِلُ شيئا قد َأ َ‬
‫تُسائِلُ ما َأ َ‬
‫قال ابن بري َنصَبَ أَشْيَبَ على الال أي أَشائبا تُسائِلُ رَ ْسمَ دارٍ كما يفعل الوليدُ وقيل إ ّن ما‬
‫حجّى بآخِرِنا وتَنْسى‬
‫صمّ دُعاءُ عاذِلَت تَ َ‬
‫صمّ وأَنشد ابن بري هنا لبن أَحر َأ َ‬
‫صِ َلةٌ أَراد تُسائل َأ َ‬
‫صمّ‬
‫ص َممْتُه أي َأصَبْتُه َأ َ‬
‫صمّ يقال ناديت فلنا فَأ ْ‬
‫َأوّلِينا يدعو عليها أي ل جعلها ال تدعو إلّ أ َ‬
‫صمّ‬
‫صمّ ورجل َأ َ‬
‫ص َممْتُه وَ َجدْتُه َأ َ‬
‫وقوله َتحَجّى بآخِرنا َتسْبقُ إليهم بال ّل ْومِ وَت َدعُ ا َلوّليَ وَأ ْ‬
‫صمّه الداءُ وتَصامّ عنه وتَصامّه‬
‫صمّانْ وَأ َ‬
‫صمّانٌ قال الُ َليْحُ َي ْدعُو با ال َق ْومُ دُعاءَ ال ّ‬
‫ص ّم و ُ‬
‫والمع ُ‬
‫ص َممَ عنه قال تَصا َممْتُه حت‬
‫صمّ وليس به وتَصامّ عن الديث وتَصامّه أَرى صاحِبَه ال ّ‬
‫أَراه أَنه َأ َ‬
‫أَتان َنعِّيهُ وأُفْزِعَ منه مُخْط ٌئ ومُصيبُ وقوله أنشده ثعلب ومَنْهَلٍ َأ ْعوَرِ إحْدى العَيْنَيْن بَصيِ‬
‫صمّ البُ ْكمَ‬
‫صمّ الُذُنَيْن قد تقدم تفسيه ف ترجة عور وف حديث اليانِ ال ّ‬
‫أُخْرى وَأ َ‬
‫( * قوله « الصم البكم » بالنصب مفعول بالفعل قبله وهو كما ف النهاية وان ترى الفاة‬

‫سمَعُ وأَراد به الذي ل يَهْتَدي ول‬
‫ص ّم وهو الذي ل َي ْ‬
‫العراة الصم إل ) رُؤوسَ الناسِ َجمْعُ ا َل َ‬
‫ص َممِ الُذن وقوله أنشده ثعلب أيضا قُلْ ما بَدا َلكَ من زُو ٍر ومن‬
‫ص َممِ العَقل ل َ‬
‫لقّ من َ‬
‫َيقْبَلُ ا َ‬
‫صمَم للحلم وليس بقيقة وقوله أنشده هو أيضا‬
‫صمّاءِ استعار ال ّ‬
‫صمّ وأُذْن َغيُ َ‬
‫َك ِذبٍ حِلْمي َأ َ‬
‫صمّاءَ ذاتِ صَليلِ فسره فقال يعن الرض‬
‫أجَلْ ل ولكنْ أنتَ أَ َلمُ من مَشى وأَ ْسأَلُ من َ‬
‫صمّاءُ من‬
‫صمّاءَ يعن الرضَ وال ّ‬
‫وصَلِيلُها صَ ْوتُ دُخولِ الاء فيها ابن الَعراب يقال أَ ْسأَلُ من َ‬
‫صمّ دُعاءُ عاذِلَت َتحَجّى‬
‫صمّ وبه فسر ثعلبٌ قولَ ابن أَحر َأ َ‬
‫صمّه وَ َجدَه َأ َ‬
‫الرض الغليظةُ وَأ َ‬
‫سمَعون عذْلَها على وجه الدّعاء ويقال ناديته‬
‫صمّا ل َي ْ‬
‫بآ ِخرِنا وتَنْسى َأوّلِينا أراد وا َفقَ قَوما ُ‬
‫صمّ وف حديث جابر بن َسمُرَةَ ث تكلم النب صلى ال عليه وسلم‬
‫صمَمْتُه أي صادَفْتُه َأ َ‬
‫فَأ ْ‬
‫صمّاءُ‬
‫صمّ وف الديث الفِتْنةُ ال ّ‬
‫صمّنِيها الناسُ أي شغَلون عن ساعها فكأَنم جعلون َأ َ‬
‫بكلمةٍ أ َ‬
‫صمّ ل يسمع الستغاثة ول ُيقْلِعُ‬
‫ال َعمْياء هي الت ل سبيل إل تسكينها لتناهيها ف ذهابا لَن ا َل َ‬
‫صمّاءَ‬
‫صمّاء الت ل َتقْبَلُ الرّقى ومنه الديث والفاجِرُ كالَ ْرزَةِ َ‬
‫عما َي ْفعَلُه وقيل هي كالية ال ّ‬
‫ض َممُ ف الُذُنِ ذهابُ َسمْعِها ف القَناة اكْتِنازُ جَوفِها وف‬
‫خلْخُلَ فيها الليث ال ّ‬
‫أي مُكْتَنةً ل تَ َ‬
‫صمّاءُ قال ال‬
‫صمّ وفِتَْنةٌ َ‬
‫جرٌ َأ َ‬
‫صمّاءُ وحَ َ‬
‫صمّاءُ وقَناة َ‬
‫الجر صَلبَتُه وف الَمر شدّتُه ويقال أُذُنٌ َ‬
‫صمّ بُ ْكمٌ ُعمْيٌ فهم ل َي ْعقِلُون التهذيب يقول القائلُ كيف جعلَهم ال‬
‫تعال ف صفة الكافرين ُ‬
‫صمّا وهم يسمعون وبُكْما وهم ناطقون و ُعمْيا وهم يُ ْبصِرون ؟ والواب ف ذلك أن َس ْمعَهُم‬
‫ُ‬
‫جدِ عليهم لنم ل َيعْتَبِروا با عاَينُوه من‬
‫َلمّا ل يَ ْنفَعْهم لنم ل َيعُوا به ما َسمِعوا وَبصَ َرهُم لا ل ُي ْ‬
‫ُقدْرة ال وخَ ْلقِه الدالّ على أنه واحد ل شريك له وُن ْطقَهم لا ل ُي ْغنِ عنهم شيئا إذ ل يؤمنوا به‬
‫صمّ َعمّا ساءَه‬
‫حوٌ منه قول الشاعر أ َ‬
‫صرُ ول يَعي ونَ ْ‬
‫سمَع ول يُ ْب ِ‬
‫إيانا يَ ْنفَعهم كانوا بنلة من ل يَ ْ‬
‫صمّ ف‬
‫س َمعْ فهو سيع ذو َسمْعٍ َأ َ‬
‫َسمِيعُ يقول َيتَصا َممُ عما يَسُوءُه وإن َس ِمعَه فكان كأَنه ل يَ ْ‬
‫صمّ رأْسَ‬
‫صمّ ٌة و َ‬
‫صمّ الصّماخَ ويقال لصِمامِ القارُورة ِ‬
‫صمّ ُي ِ‬
‫تغابيه عما أُريد به وصَ ْوتٌ ُم ِ‬
‫صمّه َسدّه و َشدّه وصِمامُها سِدادُها وشِدادُها والصّمامُ ما أُدْخِلَ ف فم‬
‫صمّا وَأ َ‬
‫صمّه َ‬
‫القارورةَ َي ُ‬
‫صمّا إذا‬
‫صمّها َ‬
‫القارورة والعِفاصُ ما ُشدّ عليه وكذلك صِمامَتُها عن ابن الَعراب وصَ َممْتُها َأ ُ‬
‫ص َممْتُ القارورة أي َسدَدْتُها وَأصْ َممْتُ القارورة أي جعلت لا‬
‫َشدَ ْدتَ رَأْسَها الوهري تقول َ‬
‫سدّ به الفُرْجةُ‬
‫س َلكٍ واحدٍ الصّمامُ ما ُت َ‬
‫صِماما وف حديث الوطء ف صِمامٍ واحد أي ف مَ ْ‬
‫فسمي به الفَ ْرجُ ويوز أَن يكون ف موضعِ صِمامٍ على حذف الضاف ويروى بالسي وقد تقدم‬
‫صمّ إذا ضُرِب‬
‫صمّه بجر قال ابن العراب ُ‬
‫صمّا إذا ضَرَبه با وقد َ‬
‫صمّه َ‬
‫صمّه بالعصا َي ُ‬
‫ويقال َ‬
‫سدّة‬
‫صمّاءُ مُنْ َ‬
‫ض ّمدَه بالدواء وا َلكُولِ وداهيةٌ َ‬
‫صمّا َسدّ ُة و َ‬
‫صمّه َ‬
‫صمّ الُ ْرحَ َي ُ‬
‫ضَرْبا شديدا و َ‬
‫ص َممْ حَوادثُ‬
‫صمّاءُ ل يُ ْبرِئُها من ال ّ‬
‫صمّا ُء وصَمامِ قال العجاج َ‬
‫شديدة ويقال للداهية الشديدةِ َ‬
‫صمّ‬
‫ال ّدهْرِ ول طُولُ ال ِق َدمْ ويقال للنذير إذا أَْنذَر قوما من بعيد وأَْلمَعَ لم بثوبه َلمَع بم َلمْعَ ا َل َ‬
‫سمَعُ الوابَ فهو ُيدِيُ ال ّلمْعَ ومن ذلك قولُ بِشْر‬
‫وذلك أنه لا كَثُر إلاعُه بثوبه كان كأَنه ل يَ ْ‬

‫صمّ فأَقَْبلُوا عَرانِيَ ل َيأْتِيه لِلّنصْرِ مُجْلِبُ أي ل يأْتيه مُعِيٌ من غي قومه وإذا‬
‫أَشارَ بم َل ْمعَ ا َل َ‬
‫ص َممِ‬
‫صمّ َبّينُ ال ّ‬
‫صمّاءُ شديدة ورجل َأ َ‬
‫صمّاءُ الداهيةُ وفتنةٌ َ‬
‫ي من قومه ل يكن مُجْلِبا وال ّ‬
‫كان الُع ُ‬
‫ص َممِها إذا َعطِشَت قال رِدِي رِدِي وِرْدَ قَطاةٍ‬
‫صمّاءُ ِلسَ َككِ أُذنيها وقيل َل َ‬
‫فيهن وقولُهم للقطاةِ َ‬
‫سمّونَ‬
‫صمّ رَجَبٌ لعدم ساع السلح فيه وكان أهلُ الاهلية ُي َ‬
‫صمّا ُكدْرِّيةٍ َأ ْعجَبها بردُ الا وا َل َ‬
‫َ‬
‫سمَع فيه صوتُ مستغيثٍ ول‬
‫صمّ قال الليل إنا سي بذلك لنه كان ل ُي ْ‬
‫رَجَبا شَهْرَ ال ا َل َ‬
‫حركةُ قتالٍ ول َقعْقَعةُ سلح لنه من الشهر الُرُم فلم يكن يُسْمع فيه يا َلفُلنٍ ول يا صَبَاحاه‬
‫صمّ لنه كان ل يُسمع فيه صوت السلح لكونه‬
‫صمّ رَجَبٌ سي َأ َ‬
‫وف الديث شَ ْهرُ الِ ا َل َ‬
‫شهرا حراما قال ووصف بالَصم مازا والراد به النسان الذي يدخل فيه كما قيل ليلٌ نائمٌ‬
‫صمّ عن صَ ْوتِ السلح وكذلك مُ ْنصِلُ‬
‫وإنا النائمَ َمنْ ف الليل فكأَنّ النسانَ ف شهر رجَبٍ َأ َ‬
‫صمّ من‬
‫صمّْ وا َل َ‬
‫الَلّ قال يا ُربّ ذي خالٍ وذي َعمّ َع َممْ قد ذاقَ َكأْسَ الَ ْتفِ ف الشّهْرِ ا َل َ‬
‫صمّ عن سَماعِها وقد يستعمل ف العقرب أَنشد ابن العراب‬
‫الياتِ ما ل َيقْبَلُ الرّ ْقَيةَ كأَنه قد َ‬
‫صمّ ل يُ ْطمَعُ فيه ول يُ َردّ عن هَواه كأَنه‬
‫صمّا وأَرْ َقمَ ْينِ ورجل َأ َ‬
‫قَرّ َطكِ الُ على الُ ْذنَ ْينِ عَقاربا ُ‬
‫صدَى فلنٍ أي أهلكه‬
‫صمّ الُ َ‬
‫صمّ صَداه أي هَلَك والعرب تقول َأ َ‬
‫س َم ُع و َ‬
‫يُنادَى فل يَ ْ‬
‫صدَاها‬
‫صمّ َ‬
‫صوْتَه قال امرؤ القيس َ‬
‫صوْتُ الذي َيرُدّه البلُ إذا رَفَع فيه النسانُ َ‬
‫صدَى ال ّ‬
‫وال ّ‬
‫صمّي اْبَنةَ الَبَل مهما ُيقَلْ َتقُلْ يريدون‬
‫جمَتْ عن مَنْطِق السائِلِ ومنه قولم َ‬
‫وعَفا رَ ْسمُها وا ْسَتعْ َ‬
‫صمّ على َجمُوحٍ‬
‫صدَى ومن أمثالم أ َ‬
‫بابْنةِ البل ال ّ‬
‫( * قوله « ومن أمثالم أصم على جوح إل » الناسب أن يذكر بعد قوله كأنه ينادى فل‬
‫يسمع كما هي عبارة الحكم ) ُيضْ َربُ مثلً للرجل الذي هذه الصفة صفته قال فأَبْلِغْ بَن أَ َسدٍ‬
‫آيةً إذا جئتَ سَّيدَهم وا َلسُودَا فأْوصِيكمُ بطِعانِ الكُماةِ َفقَدْ َتعْ َلمُونَ بَأنْ ل ُخلُودَا وضَ ْربِ‬
‫صمّ إذا تاَبعَ الض ْربَ‬
‫صمْ مِ َحنْظَلَ شاَبةَ يَجْن هَبِيدَا ويقال ضَرَبَه ضَ ْربَ ا َل َ‬
‫الَما ِجمِ ضَ ْربَ ا َل َ‬
‫صمّ إذا بالغ‬
‫صمّ إذا باَلغَ َي ُظنّ أنه ُم َقصّرٌ فل ُيقْلِعُ ويقال دَعاه َدعْوةَ ا َل َ‬
‫وبالَغَ فيه وذلك أن ا َل َ‬
‫صمّ كأَنّه ُيشْكى إليه‬
‫صمّانْ و َدهْرٌ َأ َ‬
‫به ف النداء وقال الراجز يصف فَلةً ُي ْدعَى با القومُ دُعاءَ ال ّ‬
‫صمّي صَمامِ ُيضْرَب للرجل يأْت الداهِيةَ أي اخْرَسي يا صَمامِ الوهري‬
‫سمَع وقولُهم َ‬
‫فل يَ ْ‬
‫صمّي صَمامِ مثل قَطا ِم وهي الداهية أي زِيدي وأَنشد ابن بري للَسْود بن َيعْفُر‬
‫ويقال للداهية َ‬
‫صدَى‬
‫صمّي ابنةَ البل يعن ال ّ‬
‫صمَامِ ويقال َ‬
‫صمّي ِلمَا َفعَلَتْ َيهُودُ َ‬
‫فَ ّرتْ يَهُودُ وأَسْ َلمَتْ جِيانُها َ‬
‫يضرب أَيضا مثلً للداهية الشديدة كأَنه قيل له اخْرَسِي يا داهية ولذلك قيل للحّيةِ الت ل‬
‫صمّاءُ لَن الرّقى ل تنفعها والعرب تقول للحرب إذا اشتدّت وسُفِك فيها الدّماءُ‬
‫تُجِيبُ الرّاقِيَ َ‬
‫صمّتْ حَصاةٌ ِبدَم يريدون أَن الدماء لا ُسفِكت وكثرت ا ْستَ ْنقَعَتْ ف ا َلعْرَكة فلو‬
‫الكثيةُ َ‬
‫وقعت حصاةٌ على الرض ل يُسمع لا صوت لنا ل تقع إل ف نَجِيعٍ وهذا العن أراد امرؤ‬
‫صدَى قال ابن بري قوله حَصاةٌ بدمٍ يَنبغي أن يكون‬
‫صمّي ابنةَ البلِ ويقال أراد ال ّ‬
‫القيس بقوله َ‬

‫صمّي‬
‫حصاة بدمي بالياء وبيتُ امرئ القيس بكماله هو ُبدّلْتُ من وائلٍ و ِكنْدةَ َعدْ وانَ وفَهْما َ‬
‫صمّتْ حَصاةٌ بدمٍ أي أن‬
‫ابنةَ الَبَلِ َق ْومٌ يُحاجُون بالبِهامِ وِنسْ وان قِصار كهَيْئةِ الَجَلِ الحكم َ‬
‫سدُوسَ بنت‬
‫سمَع لا صوت وأَنشد ابن الَعراب ل َ‬
‫الدم كثر حت أُلْقيت فيه الَصاةُ فلم ُي ْ‬
‫ضباب إنّي إل كلّ أَيْسارٍ ونادِبةٍ أَ ْدعُو حُبَيْشا كما ُتدْعى ابنة الَبلِ أي أَُنوّهُ كما يَُنوّهُ بابنةِ‬
‫صمّاءُ الداهيةُ‬
‫صمّي ابْنةَ البل وال ّ‬
‫صمّي صَما ِم و َ‬
‫البل وهي اليّة وهي الداهية العظيمة يقال َ‬
‫ث وقال الصمعي ف‬
‫ص َممْ أي داهيةٌ عارُها باقٍ ل تُ ْبرِئها الواد ُ‬
‫صمّاءُ ل يُبْرِئُها طُولُ ال ّ‬
‫وقال َ‬
‫صمَما‬
‫صمّ َ‬
‫صمّ َي َ‬
‫صمّي ابنةَ البل يقال ذلك عند المر يُسَْتفْ َظ ُع ويقال َ‬
‫كتابه ف المثال قال َ‬
‫س ِفيَ با وقال‬
‫صدَى وقال الكميت إذا َلقِيَ ال ّ‬
‫وقال أَبو اليثم يزعمون أنم يريدون بابنة البل ال ّ‬
‫صمّي ابنةَ البل قال‬
‫سفِيَ وقال لذه الداهية َ‬
‫سفِيُ يقول إذا َلقِي الس ِفيُ ال ّ‬
‫صمّي ابَْنةَ البلِ ال ّ‬
‫لا َ‬
‫صمَامِ وذلك‬
‫صمَامِ َ‬
‫صمّي صَمامِ وهذا مَثَلٌ إذا أتى بداهيةٍ ويقال َ‬
‫ويقال إنا صخرة قال ويقال َ‬
‫صمّ صفة‬
‫حمَل على معنيي على معن تَصامّوا واسْكُتوا وعلى معن ا ْح ِملُوا على الع ُدوّ والَ َ‬
‫يُ ْ‬
‫صمّْ وكانوا جاؤوا بِبعيين ف َعقَلوها وقالوا ل َنفِرّ حت َيفِرّ‬
‫غالبة قال جاؤوا بِزُورَيْهمْ وجئْنا با َل َ‬
‫شدّةُ‬
‫ص َممُ ف الَجَر ال ّ‬
‫صمّ أيضا عبدُ ال بنُ رِْبعِيّ الدَّبيْريّ ذكره ابن العراب وال ّ‬
‫هذان وا َل َ‬
‫صمّاءِ قال‬
‫صمَتٌ وف الديث أنه نَهَى عن ا ْشتِمال ال ّ‬
‫صمّ صُلْبٌ ُم ْ‬
‫وف القَناةِ الكتِنازُ وحَجرٌ َأ َ‬
‫صمّاء لنه إذا اشْتَمل با َسدّ على‬
‫هو أن يَتجلّلَ الرجلُ بثوْبهِ ول يرفعَ منه جانبا وإنا قيل لا َ‬
‫صمّاء الت‬
‫يديه ورجليه الَنافذَ كلّها كأَنّها ل َتصِل إل شيء ول َيصِل إليها شيءٌ كالصخرة ال ّ‬
‫حوَ ِشمْلةِ‬
‫سدَك بتوبِك نَ ْ‬
‫صمّاءِ أن تُجلّلَ َج َ‬
‫صدْع قال أبو عبيد اشْتِمال ال ّ‬
‫ليس فيها خَرْقٌ ول َ‬
‫ا َلعْراب بَأكْسيَتِهم وهو أن يرُدّ الكِساءَ من قِبَلِ يينِه على يدهِ اليسرى وعاِتقِه اليسر ث يَ ُردّه‬
‫ثانيةً من خلفِه على يده اليمن وعاِتقِه الين فُيغَطّيَهما جيعا وذكر أَبو عبيد أَن الفُقهاء يقولون‬
‫ضعَه على‬
‫هو أن يشتمل بثوبٍ واحدٍ ويَتغَطّى به ليس عليه غيه ث يرفعه من أحد جانبيه فَي َ‬
‫شمْلةَ الت ُتعْرَف‬
‫صمّاءَ كأَنك قلت اشْتَملَ ال ّ‬
‫منكبيه فيَ ْب ُدوَ منه فَرْجُه فإذا قلت اشْتَمل فلنٌ ال ّ‬
‫صمّانةُ أرضٌ صُلْبة ذات حجارة إل‬
‫صمّانُ وال ّ‬
‫بذا السم لن الصمّاء ضَ ْربٌ من الشتمال وال ّ‬
‫صمّانُ‬
‫صمّانُ موضعٌ بِعالِجٍ منه وقيل ال ّ‬
‫صمّان موضعٌ إل جنب رملِ عاِلجٍ وال ّ‬
‫جَنْب َرمْل وقيل ال ّ‬
‫صمّانَ شَ ْتوََتيْن وهي أرض فيها غِ َلظٌ‬
‫أرضٌ غليظة دون البل قال الزهري وقد َشَتوْتُ ال ّ‬
‫صمّانُ‬
‫سدْر َعذَِيةٌ ورِياضٌ مُعْشِبةٌ وإذا أَخصبت ال ّ‬
‫وارْتفاعٌ وفيها قِيعانٌ واسعةٌ وخَبَارَى تُنْبِت ال ّ‬
‫صمّانُ ف قدي ال ّدهْرِ لبن حنظلة والَ ْزنُ لبن يَرْبُوع وال ّدهْناءُ‬
‫رََتعَتِ العربُ جيعُها وكانت ال ّ‬
‫صمّ رأْسَه بالعصا‬
‫صمّه بج ٍر و َ‬
‫صمّه بالعصا ضَرَبَه با و َ‬
‫صمّانُ مُتَا ِخمُ ال ّدهْناء و َ‬
‫لَماعتهم وال ّ‬
‫ص ّمةُ‬
‫صمّ وال ّ‬
‫صمّةٌ شجاع وال ّ‬
‫ص َممٌ ورجل ِ‬
‫ص ّمةُ الشجاعُ و َج ْمعُه ِ‬
‫صمّا ضربه وال ّ‬
‫والجر ونوه َ‬
‫ص ّمةُ‬
‫صمّ بالكسر من أساء السدِ والداهيةِ وال ّ‬
‫بالكسر من أَساء الَسد لشجاعته الوهري ال ّ‬
‫صمّة وقول جرير َسعَ ْرتُ‬
‫ص َممٌ ومنه سي دُرَْيدُ بن ال ّ‬
‫الرجلُ الشجاع والذكرُ من اليات وجعه ِ‬

‫صمّتَيْن ُتدِيُها‬
‫عَلَ ْيكَ الَ ْربَ َتغْلي ُقدُورُها ف َهلّ غَداةَ ال ّ‬
‫( * قوله « سعرت عليك إل » قال الصاغان ف التكملة الرواية سعرنا )‬
‫لّيةُ ف‬
‫ص ّممَ ا َ‬
‫ضو َ‬
‫ص ّممَ أَي َعضّ ونَيّب فلم يُرْسِلْ ما َع ّ‬
‫صمّتي أَبا دُرَْيدٍ و َعمّه مالِكا و َ‬
‫أَراد بال ّ‬
‫صمّما‬
‫َعضّتِه نَيّبَ قال الُتَلمّس فأَطْ َرقَ إطْراقَ الشّجاعِ ولو رَأَى مَساغا لِناَبيْه الشّجاعُ َل َ‬
‫وأَنشده بعض التأَخرين من النحويي لِناباه قال الَزهري هكذا أَنشده الفراء لناباه على اللغة‬
‫القدية لبعض العرب‬
‫( * أي أَنه منصوب بالفتحة القدرة على الَلف للتعذر )‬
‫صمِيمُ العَ ْظمُ الذي به قِوامُ ال ُعضْو كصَميم الوَظِيف وصَميمِ الرأْس وبه يقال للرجل هو من‬
‫وال ّ‬
‫ضدّه وَشِيظٌ لَن الوَشِيظَ أَصغرُ منه وأَنشد‬
‫صمِيم قومه إذا كان من خاِلصِهم ولذلك قيل ف ِ‬
‫َ‬
‫صمِيمُ كلّ شيء بُنْكه‬
‫صمِيمِ و َ‬
‫الكسائي َبِصْ َرعِنا الّنعْمانَ يوم تأَلّبَتْ علينا تَميمٌ من شَظىً و َ‬
‫وخالِصهُ يقال هو ف صَميم َق ْومِه وصَميمُ الرّ والبد شدّتُه وصَميمُ القيظِ أَشدّه حرّا وصَميمُ‬
‫صمِيمُها ف َعمْدا على عَ ْينٍ‬
‫الشتاء أَشدّه برْدا قال ُخفَاف بن ُندَْبةَ وإنْ َتكُ خَيْلي قد ُأصِيبَ َ‬
‫تََي ّممْتُ مالكا قال أَبو عبيد وكان صَميمَ خيلهِ يومئذ معاوية أخو خَنْساء قتله دُرَْي ٌد وهاشم ابْنا‬
‫حرملةَ الُرّيانِ قال ابن بري وصواب إنشاده إن تكُ خيلي بغي واو على الرم لَنه أول‬
‫حضٌ وكذلك الثنان والمع والؤنتُ والّتصْميمُ ا ُلضِيّ ف الَمر أَبو‬
‫صمِيمٌ مَ ْ‬
‫القصيدة ورجل َ‬
‫ص ّممَ ف السي وغيه أي َمضَى قال‬
‫صمّمَ فلنٌ على كذا أَي َمضَى على رأْيه بعد إرادته و َ‬
‫بكر َ‬
‫صمّما ويقال للضارب‬
‫صمّ القَنَا َثفِناِتهِ وناءَ ِبسَ ْلمَى َنوْءةً ث َ‬
‫حصَ ف ُ‬
‫ُحمَيد بن َثوْر و َحصْ َ‬
‫صمّم فإذا أَصاب ا َل ْفصِل فهو مُطَّبقٌ‬
‫ص ّممَ فهو مُ َ‬
‫بالسيف إذا أصابَ العظم فأنْفذ الضريبة قد َ‬
‫صمِيمَ العظم ومَرّةً ُيصِيب‬
‫ص ّممُ أَحْيانا وحِينا يُ َطّبقُ أَراد أَنه َيضْرِب مرّةً َ‬
‫وأَنشد أَبو عبيد ُي َ‬
‫ص ّممَ السيفُ إذا‬
‫ص َم و َ‬
‫ص ْم َ‬
‫ص ّممَ و َ‬
‫ص ّممُ من السّيوف الذي َيمُرّ ف العِظام وقد َ‬
‫ا َل ْفصِل وا ُل َ‬
‫مضى ف العظم وق َطعَه وأما إذا أَصاب ا َلفْصِلَ وقطعه فيقال طَّبقَ قال الشاعر يصف سيفا‬
‫صمْصامةٌ صا ِرمٌ ل يَ ْنثَن وقوله أَنشده ثعلب‬
‫صمْصا ٌم و َ‬
‫صمّم أَحْيانا وحينا يُطَبّق وسيفٌ َ‬
‫ُي َ‬
‫صمْصامِ أَو السّ ْيفِ وف حديث أَب ذر لو َوضَعْتم‬
‫صمْصامَةٌ ذَكّ َرهُ ُمذَكّرُهْ إنا ذَكّرَه على معن ال ّ‬
‫َ‬
‫صمْصامةَ على رَقبَت هي السيف القاطع والمع صَماصِم وف حديث قُسّ تَ َر ّدوْا بالصّماصِم‬
‫ال ّ‬
‫صمْصا َمةُ‬
‫لمْلِهم لا و َحمْلِ حَمائِلها على عَواتِقهم وقال الليث ال ّ‬
‫أَي جعلوها لم بنلة الَ ْردِية َ‬
‫صمْصامةُ السيفُ الصا ِرمُ الذي ل يَنْثن‬
‫صمْصامُ وال ّ‬
‫اسمٌ للسيفِ القاطع والليلِ الوهري ال ّ‬
‫صمْصامةُ اسمُ سيفِ َعمْرو بن معد يكرب َسمّاه بذلك وقال حي وَهَبَه خَليلٌ لْ أَ ُخ ْنهُ ول‬
‫وال ّ‬
‫صمْصامةِ ام َسيْفي‬
‫صمْصامةِ السّ ْيفِ السّلمُ قال ابن بري صواب إنشاده على ال ّ‬
‫خنّي على ال ّ‬
‫يَ ُ‬
‫سَلمِي‬
‫( * قوله « ام سيفي » كذا بالصل والتكملة بياء بعد الفاء )‬

‫وبعده خَليلٌ َلمْ َأهَ ْبهُ من قِلهُ ولكنّ الَواهِبَ ف الكِرامِ‬
‫( * قوله « من قله » الذي ف التكملة عن قله وقوله « ف الكرام » الذي فيها للكرام )‬
‫حََب ْوتُ به كَريا من قُرَْيشٍ َفسُ ّر به وصِيَ عن اللّئامِ يقول عمرو هذه الَبياتَ لا َأ ْهدَى‬
‫صمْصامة غيَ مُنوّن معرفةً للسّيْف فل‬
‫سعِيد ابن العاص قال ومن العرب من يعل َ‬
‫صمْصامتَه ل َ‬
‫َ‬
‫ص َممٌ‬
‫صمّما ورجلٌ َ‬
‫صمْصامةَ حيَ َ‬
‫َيصْرِفه إذا َسمّى به سيْفا بعينه كقول القائل َتصْميمَ َ‬
‫ص ّممٌ وكذلك الفَ َرسُ الذكرُ والُنثى فيه‬
‫صمٌ ُم َ‬
‫ص ٌم وصُما ِ‬
‫ص َم ِ‬
‫صمْصامةٌ و ُ‬
‫صمْصا ٌم و َ‬
‫ص ٌم و َ‬
‫ص ْم ِ‬
‫و ِ‬
‫صمُ بالكسر الغليظُ من‬
‫ص ْم ِ‬
‫للْق أَبو عبيد ال ّ‬
‫سواءٌ وقيل هو الشديدُ الصّلْبُ وقيل هو الجتمعُ ا َ‬
‫ل ولقد أَتاكم ما َيصُوبُ سُيوفَنا بَعدَ الَوادةِ كلّ أَ ْحمَرَ‬
‫الرجال وقولُ عَبْد مَناف بن رِبْع ا ُل َذ ّ‬
‫صمُ‬
‫ص ْم ِ‬
‫صمُ البخيلُ النهايةُ ف البُخْل وال ّ‬
‫ص ْم َ‬
‫ص ْمصِم غليظ شديد ابن الَعراب ال ّ‬
‫ص ْمصِم قال ِ‬
‫ِ‬
‫صةُ الماعةُ من الناس كال ّزمْزِمةِ‬
‫ص ْم ِ‬
‫من الرجال القصي الغليظ ويقال هو الريءُ الاضي وال ّ‬
‫ص ْمصِمةٌ كانوا الُنُوفَ وكانوا الَكرمِيَ أَبا ويروى ِزمْزِمة قال‬
‫قال وحالَ دُون من الَنْبارِ ِ‬
‫وليس أَحدُ الرفي بدلً من صاحبه لن الَصمعي قد أَثبتهما جيعا ول يعل لَحدِها مَزِّيةً على‬
‫ص ْمصِمةُ الَك َمةُ الغليظة الت كادت حجارتا أَن تكونُ‬
‫صمٌ النضر ال ّ‬
‫ص ْم ِ‬
‫صاحبِه والمع ِ‬
‫صمَمةٌ وهو الشديدُ الَسْرِ العْصُوبُ قال‬
‫ص َممُ والُنثى َ‬
‫مُنَْتصِبة أَبو عبيدة من صِفات اليل ال ّ‬
‫ص ّممُ الملُ‬
‫ص َممِ أَبو عمرو الشيبان وا ُل َ‬
‫العدي وغارةٍ َتقْطَعُ الفَيافَ قَد حا َربْتُ فيها بِص ْل ِدمٍ َ‬
‫صمّ قال ا َلعْلُوطُ‬
‫صمّاءُ من النّوقِ اللّ ِقحُ وإبِلٌ ُ‬
‫صمّماتِها وال ّ‬
‫الشديدُ وأَنشد َحمّلْتُ أَثْقال ُم َ‬
‫صمَيْماءُ نباتٌ شِبْه الغَرَزِ‬
‫صمّ مَخاضِها وشافِعةٌ ُأمّ الفِصالِ رَفُودُ وال ّ‬
‫القُرَيْعيّ وكانَ أَوابِيها و ُ‬
‫جدٍ ف القِيعان‬
‫يَنْبت بَن ْ‬

‫( ‪)12/342‬‬
‫( صنم ) الصَّنمُ معروفٌ واحدُ ا َلصْنامِ يقال إنه معرّب َش َمنْ وهو الوَثَن قال ابن سيده وهو‬
‫يُ ْنحَتُ من خَشَبٍ وُيصَاغُ من فضة ونُحاسٍ والمع أَصنام وقد تكرر ف الديث ذكرُ الصَّنمِ‬
‫خذَ إلا من دون ال وقيل هو ما كان له جسمٌ أَو صورة فإن ل يكن له‬
‫والَصنام وهو ما اتّ ِ‬
‫جسم أَو صورة فهو وَثَن وروى أَبو العباس عن ابن الَعراب الصّنَمةُ والّنصَمةُ الصّورةُ الت‬
‫ُتعْبَد وف التنيل العزيز واجْنُبْن وبَنِيّ َأنْ َنعُْبدَ الَصنام قال ابن عرفة ما تذوه من آلةٍ فكان‬
‫غيَ صُورةٍ فهو وََثنٌ فإذا كان له صورة فهو صََنمٌ وقيل الفرق بي الوَثَن والصنمِ أَن الوََثنَ ما‬
‫كان له جُثّة من خشب أَو حجر أَو فضة ُينْحَت وُيعْبَد والصنم الصورة بل جثة ومن العرب من‬
‫جعل الوََثنَ النصوبَ صنما وروي عن السن أَنه قال ل يكن حيّ من أَحْياءِ العرب إل ولا‬
‫صنمٌ يعبدونا يسمونا أُنثى بن فلن‬

‫( * قوله ولا صنم يعبدونا لعلّه أنث الضمي العائد إل اليّ لنه ف معن القبيلة وأنث الضمي‬
‫العائد إل الصنم لنه ف معن الصورة ) ومنه قول ال عز وجل إنْ َيدْعون ِمنْ دونِه إلّ إناثا‬
‫والناث كل شيء ليس فيه روح مثل الَشبة والجارة قال والصّنَمةُ الداهيةُ قال الَزهري‬
‫أَصلها صَلَمة وبنو صُنَيْم بطنٌ‬

‫( ‪)12/349‬‬
‫للِيقةِ صَ ْي َهمُ‬
‫( صهم ) الصّ ْي َهمُ الشديدُ قال ف َغدَا على الرّكْبانِ َغيَ مُهَلّلٍ ِبهِراوةٍ شَكِسُ ا َ‬
‫والصّ ْهمِيمُ السيدُ الشريف من الناس ومن البلِ الكريُ والصّهْميمُ الالصُ ف اليِ والشّرّ مثلُ‬
‫صمِيم قال الوهري والاء عندي زائدة وأَنشد أَبو عبيد لل ُمخَيّس إنّ َتمِيما خُ ِلقَتْ مَلْموما‬
‫ال ّ‬
‫مثلَ الصّفا ل تَشْتَكي الكُلومَا َقوْما تَرى وا ِحدَهم صِ ْهمِيما ل را ِحمَ الناسِ ول مَرْحوما قال ابن‬
‫بري صوابه أَن يقول وأَنشد أَبو عبيدة لل ُمخَيّس الَعرجيّ قال كذا قال أَبو عبيدة ف كتاب‬
‫الجاز ف سورة الفرقان عند قوله عز وجل وَأعَْتدْنا ِل َمنْ َك ّذبَ بالساعةِ سَعيا فالسعيُ ُمذَكّر ث‬
‫أَنّثه فقال إذا رَأتْهُم من مكانٍ بَعيدٍ َس ِمعُوا لا وكذلك قوله إنّ تيما خُ ِلقَتْ مَلْموما فجم َع وهو‬
‫يريد أَبا اليّ ث قال ف الخر ل را ِحمَ الناسِ ول مَرْحُوما قال وهذا الرجز ف رجز رؤبة أَيضا‬
‫ل ُلقِ من البل والصّهْميم من َنعْت‬
‫قال ابن بري وهو الشهور الوهري والصّهْميمُ السّ ّيءُ ا ُ‬
‫الِبل ف سُوء الُ ُلقِ قال رؤبة وخَبْط صِهْميمِ الَيدَْينِ عَ ْيدَه والصّيَ ْهمُ الملُ الضخمُ والصّيَ ْهمُ‬
‫الذي يَرْفع رأْسَه وقيل هو العظيمُ الغليظُ وقيل هو الَّيدُ الَبضْعةِ وقيل هو القصيُ مَثّلَ به‬
‫سيبويه وفسره السياف وقال بعضم الصّيَ ْهمُ الشدي ُد من البل وكلّ صُلْبٍ شديدٍ فهو صِيَ ْهمٌ‬
‫وصَِيمّ وكأَنّ الصّهْميمَ منه وقال مُزاحِم حت اّتقَيْتَ صِيَهْما ل ُتوَ ّرعُه مِثْلَ اتّقاءِ ال َقعُودِ القَ ْرمَ‬
‫بالذّنَبِ والصّهْميمُ من الرجال الشجاعُ الذي يَ ْركَبُ رأْسَه ل يَ ْثنِيه شيء عمّا يُريد ويَ ْهوَى‬
‫والصّ ْهمِيمُ من البل الشديدُ الّنفْس المتنعُ السّيءُ الُلقِ وقيل هو الذي ل يَ ْرغُو وسئلَ رجل‬
‫من أَهل البادية عن الصّهْميمِ فقال هو الذي َي ُزمّ بأَْنفِه ويَخْبِطُ بي َديْه وَيرْكُض برجليه قال ابن‬
‫مُقبِل وقَرّبوا كلّ صِهْميمٍ مَناكِبهُ إذا َتدَاكأَ منه دَ ْفعُه شَنَفا قال يعقوب مَناكِبُه نواحيه وتَداكأ‬
‫خمُ والضخمةُ ورجلٌ صِيَ ْهمٌ ضخمٌ‬
‫تدافع وتَدافعُهُ سَ ْيرُه ورجل صِيَ ْهمٌ وامرأَة صِيَهْم ٌة وهو الضّ ْ‬
‫قال ابن أَحر ومَلّ صِيَ ْهمٌ ذو كَرادِيس ل يَ ُكنْ أَلُوفا ول صَبّا خِلفَ الرّكائِبِ ابن الَعراب إذا‬
‫للْوان والصّهْميمُ‬
‫أَعطيت الكاهنَ أُجْرتَه فهو ا ُ‬

‫( ‪)12/349‬‬

‫( صهتم ) الَزهري ف الرباعي ابن السكيت رجل صَهْتمٌ شديدٌ عِسرٌ ل يرَتدّ وجْهُه وهو مِثْلُ‬
‫للِيقةِ صَهَْتمُ‬
‫الصّهْميم وأَنشد غيه فعَدا على الرّكْبانِ غيَ مُهَلّلٍ بِهراوةٍ سَلِسِ ا َ‬
‫( * قوله « فعدا على الركبان إل » أنشده ف الادة الت قبل هذه فغدا بالغي العجمة وشكس‬
‫بالشي العجمة والكاف تبعا للمحكم وأنشده الزهري هنا فعدا بالعي الهملة وسلس بسي‬
‫مهملة فلم ث قال أراد غي مهلل سلس أ ه وأنشده الصاغان ف التكملة كالتهذيب لكن على‬
‫أن صهتما اسم رجل )‬
‫كذا وجدته مضبوطا ف التهذيب‬

‫( ‪)12/350‬‬
‫ص ْومُ تَرْكُ الطعامِ والشّرابِ والنّكاحِ والكلمِ صامَ َيصُوم صَوْما وصِياما واصْطامَ‬
‫( صوم ) ال ّ‬
‫ص ّومٍ بالتشديد وصُيّم قلبوا الواو لقربا من الطرف‬
‫صوّا ٍم وصُيّامٍ و ُ‬
‫ص ْومٌ من قومٍ ُ‬
‫ورجل صائمٌ و َ‬
‫ص ْومٍ وهو اسمٌ للجمع‬
‫وصِّيمٍ عن سيبويه كسروا لكان الياء وصِيَامٍ وصَيَامى الَخي نادر و َ‬
‫صمْتا ويُقوّيه قولهُ تعال‬
‫صوْما قيل معناه َ‬
‫وقيل هو جعُ صائمٍ وقوله عز وجل إن َنذَرْتُللرّ ْح َمنِ َ‬
‫سيّا وف الديث قال النب صلى ال عليه وسلم قال ال تعال كلّ عملِ ابنِ‬
‫فلن أُك ّلمَ اليومَ إنْ ِ‬
‫آدمَ له إلّ الصّومَ فإنه ل قال أَبو عبيد إنا خص ال تبارك وتعال الصّومَ بأَنه له وهو َيجْزِي به‬
‫ص ْومَ ليس َيظْهَرُ من ابنِ آدمَ بلسانٍ ول‬
‫وإنْ كانت أَعمالُ الِبرّ كلّها له وهو َيجْزِي با لَن ال ّ‬
‫لفَ َظةُ إنا هو نِّيةٌ ف القلب وإمْساكٌ عن حركة ا َل ْطعَم والَشْرَب يقول ال تعال فأنا‬
‫ِفعْلٍ فتَكْتُبه ا َ‬
‫أَتوَلّى جزاءه على ما أُحِبّ من التضعيف وليس على كتابٍ ُكتِبَ له ولذا قال النب صلى ال‬
‫صبِرُ النسانُ على‬
‫ص ْومُ هُو الصّ ْبرُ َي ْ‬
‫عليه وسلم ليس ف الصوم رِياءٌ قال وقال سفيان بن عَُييْنة ال ّ‬
‫الطعام والشراب والنكاح ث قرأ إنا ُيوَفّى الصابرونَ أَجْرَهم بغي حِساب وقوله ف الديث‬
‫صَ ْومُ ُكمْ يومَ َتصُومون أَي أَن الَطأَ موضوع عن الناس فيما كان سبيلُه الجتهادَ فَلو أنّ قوما‬
‫اجتهدُوا فلم يَرَوا الِلل إل بعدَ الثلثي ول ُيفْطِروا حت اسَْتوْفَوا العددَ ث ثَبَت أَن الشهرَ كان‬
‫صوْمَهم وفطْرهم ماضٍ ول شيء عليهم من إثْم أَو قضاءٍ وكذلك ف الج‬
‫تِسْعا وعشرين فإن َ‬
‫إذا أَخطؤُوا يومَ عَرفة والعيد فل شيء عليهم وف الديث أَنه سئل ع ّمنْ َيصُومُ الدهرَ فقال ل‬
‫صدّق ول صَلّى وهو إحْباطٌ لَجْرِه على‬
‫صمْ ول ُيفْ ِطرْ كقوله تعال فل َ‬
‫صامَ ول أَفْطَرَ أَي ل َي ُ‬
‫صَ ْومِه حيث خالف السّنةَ وقيل هو دُعاءٌ عليه كراهِيةً لصنيعهِ وف الديث فإنِ امْ ُرؤٌ قاتَ َلهُ أَو‬
‫شاتَمه فَلَْيقُلْ إن صائمٌ معناه أن يَ ُردّه بذلك عن نفسه لَينْكَفّ وقيل هو أَن يقول ذلك ف نفسه‬
‫سدَ صَ ْومَه وُيحْبِطَ أَجْرَه وف الديث إذا‬
‫وُيذَكّرَها به فل يَخُوضَ معه ول يُكافِئَه على شَ ْتمِه فَُيفْ ِ‬
‫ُدعِيَ أَحدُكم إل طعام وهو صائمٌ َفلَْيقُلْ إن صائم ُيعَرّفُهم بذلك لئل يُكْ ِرهُوه على الَكل أَو‬

‫صمْ عنه وَليّه قال‬
‫لئل َتضِيقَ صدورُهم بامتناعه من الكل وف الديث مَ ْن مات وهو صائمٌ فلَْي ُ‬
‫ابن الَثي قال بظاهرِه قومٌ من أَصحاب الديث وبه قال الشافعي ف القدي و َحمَلَه أَكثرُ‬
‫ص ْومٌ ورجُلنِ صَ ْومٌ‬
‫الفقهاء على الكفّارة وعَبّر عنها بالصوم إذ كانت تُل ِزمُه ويقال رجلٌ َ‬
‫ص ْومٌ ل يثن ول يمع لَنه نعت بالصدر وتلخيصه رجلٌ ذو صَ ْو ٍم وقوْم ذو‬
‫ص ْومٌ وامرأَة َ‬
‫وقوم َ‬
‫صوّامٌ َقوّامٌ إذا كان َيصُوم النهارَ ويقومُ الليلَ ورجالٌ ونِساءٌ‬
‫ص ْومٍ ورجل َ‬
‫صوم وامرأَة ذاتُ َ‬
‫ص ْومَيِ أي رَمضانيِ وقال الوهري‬
‫صُ ّو ٌم وصُّي ٌم وصُوّا ٌم وصُيّامٌ قال أَبو زيد أَقمتُ بالبصرة َ‬
‫صوْما أي قام على غي اعْتلفٍ الحكم وصامَ الفرَسُ‬
‫صوْمانُ أي صائ ٌم وصامَ الفرسُ َ‬
‫رجل َ‬
‫صوْما وصِياما إذا ل َيعْتَلِفْ وقيل الصائمُ من اليل القائمُ الساكنُ الذي ل يَ ْطعَم‬
‫على آرِيّه َ‬
‫ي صائمةٍ تتَ العَجاجِ وأُخرى َتعْ ُلكُ اللّجُما‬
‫شيئا قال النابغة الذّبيان خَيْلٌ صِيامٌ وخيلٌ غ ُ‬
‫الَزهري ف ترجة صون الصاِئنُ من اليل القائمُ على طرَفِ حافِره من الَفاء وأما الصائمُ فهو‬
‫ص ْومُ ف اللغة المساكُ عن الشيء والتّ ْركُ له‬
‫القائمُ على قوائمه الَربع من غي حَفاء التهذيب ال ّ‬
‫وقيل للصائم صائمٌ لمْساكِه عن ا َل ْطعَم والَشْرَب وا َلنْكَح وقيل للصامت صائم لمساكه عن‬
‫ص ْومُ َترْكُ الَكل قال اللىل‬
‫الكلم وقيل للفرس صائم لمساكه عن العَلَفِ مع قيامِه وال ّ‬
‫ص ْومُ‬
‫ص ْومُ قيامٌ بل عمل قال أَبو عبيدة كلّ ُممْسكٍ عن طعامٍ أَو كلمٍ أَو سيٍ فهوصائمٌ وال ّ‬
‫وال ّ‬
‫س ومَصامَتُه مَقامُه و َموْقِفُه وقال امرؤ القيس كأنّ الثّرَيّا عُ ّلقَتْ ف مَصامِها‬
‫البِيع ُة ومَصامُ الفر ِ‬
‫صوْمُ ُركُودُ الريحِ‬
‫جمِ ُمعَ ّلقُه وصامَتِ الريحُ رَ َك َدتْ وال ّ‬
‫صمّ جَ ْندَ ِل و َمصَامُ النّ ْ‬
‫بأمْراسِ كَتّانٍ إل ُ‬
‫وصامَ النهارُ صَوما إذا ا ْعَتدَلَ وقامَ قائمُ الظهية قال امرؤ القيس ف َدعْها وسَلّ ا َلمّ ع ْنكَ‬
‫جسْرةٍ َذمُولٍ إذا صامَ النهارُ وهَجّرا وصامَت الشمسُ استوت التهذيب وصامَت الشمسُ عند‬
‫بِ َ‬
‫انتصاف النهار إذا قام ول َتبْ َرحْ مكانَها وبَكْرةٌ صائمةٌ إذا قامت فلم َتدُرْ قال الراجز شَرّ الدّلءِ‬
‫الوَْل َغةُ الُل ِز َمهْ والبَكَراتُ شَ ّر ُهنّ الصّائِمهْ يعن الت ل َتدُو ُر وصامَ النّعامُ إذا َرمَى ِبذَرْقِه وهو‬
‫ص ْومُ عُرّةُ النّعا ِم وهو ما َيرْمي به من دُبُرِه‬
‫صوْما أَْلقَى ما ف بطنه وال ّ‬
‫صَ ْومُه الحكم صامَ النعامُ َ‬
‫ص ْومُ شجرٌ على شَكْل شخص‬
‫ص ْومِ وهو شجرٌ عن ابن الَعراب وال ّ‬
‫وصامَ الرجلُ إذا َتظَلّلَ بال ّ‬
‫النسانِ كرِيهُ الَنْظَر ِجدّا يقال لِثَمرِه رؤُوس الشياطي ُيعْن بالشياطي الَيّاتُ وليس له وَرَقٌ‬
‫شرُ أَفْنانُه ينْبُتُ نباتَ الثْل ول يَطُولُ طُولَه وأكثرُ مَنابِته‬
‫صوْم َه َدبٌ ول َتنْتَ ِ‬
‫وقال أَبو حنيفة لل ّ‬
‫ص ْومِ يَرْقُبُها من الَناظِر مَخْطوفُ الَشَا‬
‫بلدُ بن شَبابة قال ساعدة بن ُجؤَيّة مُوَكّلٌ بشُدوفِ ال ّ‬
‫ص ْومُ‬
‫صوْمة الوهري ال ّ‬
‫حسَبُها ناسا واحدتُه َ‬
‫زَ ِرمُ ُشدُوفُه شُخوصُه يقول يَرْقُبها من ال ّرعْبِ يَ ْ‬
‫شجرٌ ف لغة ُهذَيْل قال ابن بري يعن قول ساعدة موكّل بشدوف الصوم يبصرها من العازب‬
‫لشَا زَ ِرمُ وفسره فقال من الَعازب من حيث َيعْ ُزبُ عنه الشيء أَي يتباعد ومطوفُ‬
‫مطوفُ ا َ‬
‫شدُوفُ الَشخاص واحدها َشدَفٌ قال ابن بري‬
‫الَشا ضامِرُه وزَرِم ل َيثْبُتُ ف مكان وال ّ‬
‫وصَوامٌ جَبَلٌ قال الشاعر ُبسْتَ ْهطِعٍ رَسْلٍ كَأنّ َجدِيلَه بقَ ْيدُومِ ر ْعنٍ ِمنْ صَوامٍ ُممَنّع‬

‫( ‪)12/350‬‬
‫ل ْلقِ وال تعال أَعلم‬
‫( صيم ) الصَّيمّ الصّلْبُ الشديد الجتمعُ ا َ‬

‫( ‪)12/352‬‬
‫( ضبثم ) ضَبَْثمٌ من أَساء الَسد‬

‫( ‪)12/352‬‬
‫( ضبم ) الضّبا ِرمُ بالضم الشديدُ الَلْق من الُسْد الضّبا ِرمُ والضّبارِمةُ الَسد الوَثيق والضّبا ِرمُ‬
‫والضّبارِمةُ الريءُ على ا َلعْداء وهو ثلثي عند الليل ابن السكيت يقال للَسد ضُبا ِرمٌ‬
‫وضُبارِك وها من الرجال الشجاع‬

‫( ‪)12/352‬‬
‫( ضثم ) الضّ ْيَثمُ من أَساء الَسد فَ ْيعَل من ضَثَم الوهري الضّيَْثمُ الَسدُ مثل الضّ ْيغَم أُبدِلَ غَ ْينُه‬
‫ثاءً وف أَصحاب الشتقاق َم ْن يقول هو الضّبْثمُ بالباء قال أَبو منصور ل أَسع ضَيْثَم ف أَساء‬
‫الَسد بالياء وقد سعت ضَبْثَم بالباء واليم زائدة أصله من الضّبْث وهو القَبْضُ على الشيء هذا‬
‫هو الصحيح‬

‫( ‪)12/352‬‬
‫جمُ‬
‫جمُ ال ِع َوجُ الليث الضّجَم ِع َوجٌ ف الَنف يَميل إل أحد ِشقّيه الوهري الضّ َ‬
‫( ضجم ) الضّ َ‬
‫جمُ أَيضا ا ْعوِجاجُ أَحد ا َلنْكِبَي وا ُلتَضا ِجمُ ال ْعوَجّ‬
‫أَن ييلَ الَنفُ إل أَحد جانب الوجْه والضّ َ‬
‫الفم وقال الَخطل جزَى ال ُ عَنّا ا َل ْعوَرَْينِ مَلمةً وَفَ ْروَة َثفْرَ الّنوْرةِ الُتَضا ِجمِ وفَرْوةُ اسمُ رجل‬
‫جمُ ِع َوجٌ ف خَطْم الظّلِيم وربا كان مع الَنفِ أَيضا ف الفَمِ وف العُنُق مَيَلٌ يُسمّى‬
‫الحكم الضّ َ‬
‫شدْق وقد يكون ِعوَجا ف‬
‫جمُ عِوجٌ ف الف ِم ومَيَلٌ ف ال ّ‬
‫ج ُم وضَجماءُ والضّ َ‬
‫ضَجَما والنعتُ َأضْ َ‬
‫جمِ ِعوَجا ف‬
‫جمَ ضَجَما وهو َأضْجَم وقد يكون الضّ َ‬
‫الشفةِ والذ َقنِ والعُنُق إل أَحد ِشقّيْه ضَ ِ‬
‫جمٍ ُتوَرّي َمنْ سَبَرْ َيصِف الِراحات فشبّهها ف‬
‫البئر والراحة كقول العجاج عن ُقلُبٍ ضُ ْ‬

‫سَعتِها بالبار ا ُلعْوَجّة الِيلن وقال القطامي يصف جراحة إذا الطّبِيبُ ِب ِمحْرافَيْه عاَلجَها زا َدتْ‬
‫جمُ إذا كان ف جالِها‬
‫ضجَما الّنفْرُ الوَرَم وقيل خروجُ الدم وقَليبٌ أضْ َ‬
‫على الّنفْرِ أَو تْريكِه َ‬
‫ف وهو ما تقدّم وتضا َجمَ الَمرُ بينهم إذا اختلف ابن‬
‫ِع َوجٌ وقالوا الَساء تَضا َجمُ أي تتل ُ‬
‫جمُ والُراضِمةُ من الرجال الكثيُ الَك ِل وهو الُرامِضةُ أَيضا والضّجْمةُ ُدوَيْبّة‬
‫الَعراب الضّ ِ‬
‫جمَ قبيلةٌ من العرب ُنسِبَت إل رجل منهم وقيل قبيلةٌ ف ربيعةَ‬
‫مُنْتِنة الرائحة تَ ْلسَع وضُبَيْعةُ َأضْ َ‬
‫ج ُم هو ضُبَيْعة بن قيس بن ثعلبة فجعل أَضجم هو ضُبَيْعة نفْسه‬
‫معروفة قال ابن العراب َأضْ َ‬
‫فعلى هذا ل تصح إضافة ضُبَيعة إليه لَن الشيء ل يُضاف إل نفْسه قال وعندي أَن اسَه ضُبَيعة‬
‫ولقبه َأضْجَم وكل الِسي مفرد والفرد إذا ُلقّبَ بالفرد أُضيف إليه كقولك قَيْسُ ُقفّة ونوه‬
‫فعلى هذا تصح الضافة‬

‫( ‪)12/352‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful