‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( جنن ) َجنّ الشيءَ يَجُنّه َجنّا َستَره وكلّ شيء سُتر عنك فقد ُجنّ عنك وجَنّه الليلُ يَجُنّه جَنّا‬
‫جنّ بالضم جُنونا وأَجَنّه سَتَره قال ابن بري شاهدُ َجنّه قول الذل وماء‬
‫وجُنونا و َجنّ عليه يَ ُ‬
‫سدَفُ ا َل ْد َهمُ وف الديث َجنّ عليه الليلُ أَي ستَره وبه سي‬
‫ورَ ْدتُ على ِجفْنِه وقد جَنّه ال ّ‬
‫لنّ لسْتِتارِهم واخْتِفائهم عن البصار ومنه سي الَنيُ لسْتِتارِه ف بطنِ ُأمّه و ِجنّ الليل‬
‫اِ‬
‫وجُنونُه وجَنانُه شدّةُ ظُلْمتِه وادْلِهْمامُه وقيل اختلطُ ظلمِه لَن ذلك كلّه ساترٌ قال الذل حت‬
‫شوْكُ ف َوضَحِ الرّجْلَيْن مَرْكوزُ ويروى وجُ ْنحُ الليل وقال دريد بن‬
‫يَجيء وجِنّ الليل يُوغِلُه وال ّ‬
‫صّمّة بن دنيان‬
‫ال َ‬
‫( * قوله « دنيان » ) كذا ف النسخ وقيل هو لِخُفافِ بن ُندْبة ولول جَنانُ الليلِ َأدْرَكَ َخيْلُنا‬
‫بذي ال ّرمْثِ والَرْطَى عياضَ بنَ ناشب فَتَكْنا بعبدِ الِ خَيْرِ لِداتِه ذِئاب بن أَسْماءَ بنِ َبدْرِ بن‬
‫قارِب ويروى ولول جُنونُ الليل أَي ما سَتَر من ظلمته وعياضُ بن جَبَل من بن ثعلبة بن سعد‬
‫وقال البد عياض بن ناشب فزاري ويروى أَدرَك رَ ْكضُنا قال ابن بري ومثله لسَلمة بن جندل‬
‫ولول جَنانُ الليلِ ما آبَ عامرٌ إل َج ْعفَرٍ سِرْبالُه ل ُتمَزّقِ وحكي عن ثعلب الَنانُ الليلُ الزجاج‬
‫ف قوله عز وجل فلما َجنّ عليه الليلُ رأَى َكوْكبا يقال َجنّ عليه الليلُ وأَجَنّه الليلُ إذا أَظلم‬
‫حت يَسُْترَه بظُلْمته ويقال لكل ما سَتر جنّ وأَج ّن ويقال جنّه الليلُ والختيارُ َجنّ عليه الليلُ‬
‫جنّ فلنٌ إذا استَتَر بشيء وجَنّ الَيّتَ جَنّا وأَجَنّه ستَره‬
‫وأَجَنّه الليل قال ذلك أَبو اسحق واسَْت َ‬
‫قال وقول الَعشى ول َشمْطاءَ ل َيتْرُك شَفاها لا من ِتسْعةٍ إلّع جَنينا فسره ابن دريد فقال‬

‫جنّوا والََننُ بالفتح هو القبُ لسَتْرِه اليت والََننُ أَيضا الك َفنُ‬
‫يعن َمدْفونا أَي قد ماتوا كلهم فَ ُ‬
‫لذلك وأَجَنّه كفّنَه قال ما إنْ أُبال إذا ما مُتّ ما فعَلوا َأأَحسنوا جَنَن أَم ل ُيجِنّون ؟ أَبو عبيدة‬
‫جَنَنْتُه ف القب وأَجْنَ ْنتُه أَي وارَيتُه وقد أَجنّه إذا قبَره قال الََعشى وهالِك أَهلٍ ُيجِنّونَه كآخَرَ ف‬
‫حبّها‬
‫جنّ والَنيُ القبورُ وقال ابن بري والََننُ اليت قال كُثَيّر ويا حَبّذا الوتُ الكريهُ لِ ُ‬
‫َأهْلِه ل ُي َ‬
‫لَننُ ههنا يتمل أَن يراد به اليتُ والقبُ وف‬
‫ويا حَبّذا العيْشُ الُجمّلُ والََننْ قال ابن بري ا َ‬
‫الديث وَلَ دَ ْفنَ َسّيدِنا رسولِ ال صلى ال عليه وسلم وإِجْنانَه عليّ والعباسُ أَي دَفْنه وسَتْرَه‬
‫ويقال للقب الََننُ ويمع على أَجْنانٍ ومنه حديث علي رضي ال عنه ُجعِل لم من الصفيح‬
‫أَجْنانٌ والَنانُ بالفتح القَلْبُ لستِتاره ف الصدر وقيل ِل َوعْيه الَشْياء و َج ْمعِه لا وقيل الَنانُ‬
‫جنّه وقال ابن دريد‬
‫رُوعُ القلب وذلك أَ ْذهَبُ ف الَفاءِ وربا سّي الرّوحُ جَنانا لَن السم يُ ِ‬
‫جنّها فأَنّث الروح والمع أَجْنانٌ عن ابن جن ويقال ما يستقرّ‬
‫سّيت الرّوح جَنانا لَن السم يُ ِ‬
‫جنّ استَتَر قال شر وسي القلبُ جَنانا لَن الصدْرَ أَجَنّه وأَنشد‬
‫جَنانُه من الفزَعِ وأَ َجنّ عنه واسْتَ َ‬
‫ِل َعدِيّ كلّ حيّ تَقودُه كفّ هادٍ ِجنّ عيٍ ُتعْشِيه ما هو لقي الادي ههنا ال َقدَرُ قال ابن الَعراب‬
‫ِجنّ عيٍ أَي ما ُجنّ عن العي فلم َترَه يقول الَنّيةُ مستورةٌ عنه حت يقع فيها قال الَزهري‬
‫الادي ال َقدَرُ ههنا جعله هاديا لَنه تقدّم النيّة وسبَقها ونصبَ ِجنّ عيٍ بفعله َأوْ َقعَه عليه وأَنشد‬
‫ول ِجنّ بالَبغْضاءِ والنّظَرِ الشّزْرِ‬
‫( * قوله « ول جن إل » صدره كما ف تكملة الصاغان تدثن عيناك ما القلب كات )‬
‫ويروى ول َج ّن معناها ول سَتْر والادي التقدّم أَراد أَن ال َقدَر سابقُ النّيةِ القدّرة وأَما قول‬
‫لوْفِ وُقّعا فإنه‬
‫موسى بن جابر الَنفيّ فما َنفَرتْ جِنّي ول فُلّ مِبْرَدي ول َأصْبَحَتْ طَيْري من ا َ‬
‫لنّ القَلْبَ وبالِبْ َردِ اللسانَ والَنيُ الولدُ ما دام ف بطن ُأمّه لسْتِتاره فيه وجعُه أَجِّنةٌ‬
‫أَراد با ِ‬
‫جنّ جَنّا وأَجَنّتْه الاملُ وقول الفرزذق إذا‬
‫وأَجُْننٌ بإظهار التضعيف وقد َجنّ النيُ ف الرحم َي ِ‬
‫ستَتِرة ويروى‬
‫غابَ َنصْراِنيّه ف َجنِينِها َأهَلّتْ بَجّ فوق ظهْر العُجارِم عن بذلك رَ ِحمَها لَنا مُ ْ‬
‫إذا غاب َنصْرانيه ف جنيفها يعن بالّنصْرانّ ذكَر الفاعل لا من النصارى وبَنِيفِها ِحرَها وإنا‬
‫جعله جَنيفا لَنه جزءٌ منها وهي جَنيفة وقد أَجَنّت الرأَة ولدا وقوله أَنشد ابن الَعراب‬
‫حتْه حت ل تدعْ‬
‫وجَهَرتْ أَجِّنةً ل تُجْ َهرِ يعن ا َلمْواهَ الُ ْندَفِنةَ يقول وردَت هذه البلُ الاءَ فكسَ َ‬
‫جنّ التّ ْرسُ قال ابن سيده وأُرى‬
‫جنّ الوِشاحُ والِ َ‬
‫منه شيئا ِلقِلّتِه يقال جهَرَ البئرَ نزحَها وا ِل َ‬
‫جنّة وجعله سيبويه ِفعَلً وسنذكره والمع الَجانّ بالفتح وف حديث‬
‫اللحيان قد حكى فيه الِ َ‬
‫جنّ هو التّرْسُ لَنه يُواري حاملَه أَي َيسْتُره واليم زائدة وف حديث‬
‫السرقة القَ ْطعُ ف َث َمنِ ا ِل َ‬
‫جنّ قال ابن الَثي هذه كلمة‬
‫علي كرّم ال وجهَه كتب إلّ ابنُ عباسٍ قلَبْتَ لبنِ َع ّمكَ ظَ ْهرَ ا ِل َ‬
‫ُتضْرَب مَثَلً لن كان لصاحبه على مودّة أَو رعايةٍ ث حالَ عن ذلك ابن سيده وقَلَبْ فلنٌ مِجَنّة‬
‫أَي أَسقَط الياءَ وفعَل ما شاءَ وقلَبَ أَيضا مِجَنّة ملَك أَمرَه واستبدّ به قال الفرزدق كيف تران‬

‫قالِبا مِجَنّي ؟ أَقْلِبُ َأمْري َظهْرَه للَب ْطنِ وف حديث أَشراطِ الساعةِ وُجوهُهم كالَجانّ ا ُلطْرَقة‬
‫لّنةُ السّتْرة والمع الَُننُ‬
‫يعن التّرْكَ والُّنةُ بالضم ما واراكَ من السّلح واسْتَتَ ْرتَ به منه وا ُ‬
‫ضغْنٌ‬
‫جنّ بُنّة أَي اسَْتتَر بسُتْرة وقيل كلّ مستورٍ جَنِيٌ حت إنم ليقولون ِح ْقدٌ جَنيٌ و ِ‬
‫يقال اسَْت َ‬
‫ض ْغنُ أَ ْسوَدُ أَو ف وجْهِه كَلَفُ يُ َزمّلون‬
‫ضغْن بينهمُ وال ّ‬
‫جَنيٌ أَنشد ابن الَعراب يُ َزمّلونَ جَنِيَ ال ّ‬
‫خفُون والَنيُ ا َلسْتُورُ ف نفوسهم يقول فهم يَجَْتهِدون ف سَ ْترِه وليس َيسْتَِت ُر وقوله‬
‫ستُرون ويُ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫ض ْغنُ أَ ْسوَ ُد يقول هو بّينٌ ظاهرٌ ف وجوههم ويقال ما عليّ جََننٌ إل ما تَرى أَي ما عليّ شيءٌ‬
‫ال ّ‬
‫جنّة‬
‫يُوارين وف الصحاح ما عليّ جَنانٌ إلّ ما تَرى أَي ثوبٌ يُوارِين والجْتِنان السْتِتار والَ َ‬
‫ستَتر فيه شر الَنانُ الَمر الفي وأَنشد الُ َيعْ َلمُ أَصحاب وقولَهُم إذ يَ ْركَبون‬
‫الوضعُ الذي يُ ْ‬
‫جَنانا مُسْهَبا وَرِبا أَي َيرْكبون َأمْرا مُلْتَبِسا فاسدا وأَجَْننْتُ الشيء ف صدري أَي َأكْنَنْتُه وف‬
‫جنّ بَنانَه أَي ُتغَطّيه وَتسْتُره والّّنةُ الدّرْعُ وكل ما وَقاك جُّنةٌ والُّنةُ ِخرْقةٌ تَلْبسها‬
‫الديث تُ ِ‬
‫الرأَة فتغطّي رأْسَها ما قبَلَ منه وما دََبرَ غيَ وسَطِه وتغطّي الوَجْهَ وحَلْيَ الصدر وفيها عَيْنانِ‬
‫مَجُوبتانِ مثل عيْنَي البُرْقُع وف الديث الصومُ جُّنةٌ أَي يَقي صاحبَه ما يؤذِيه من الشهوات‬
‫والُّنةُ الوِقايةُ وف الديث المامُ جُّنةٌ لَنه َيقِي الأْمومَ الزّلَلَ والسّ ْهوَ وف حديث الصدقة ك ِمثْل‬
‫رجُلي عليهما جُنّتانِ من حديدٍ أَي وِقايَتانِ ويروى بالباء الوحدة تَ ْثنِية جُّبةِ اللباس و ِجنّ الناس‬
‫سلِمي َأوَدّ مَسّا ولو‬
‫وجَنانُهم ُمعْظمُهم لَن الداخلَ فيهم َيسْتَتِر بم قال ابن أَحر جَنانُ الُ ْ‬
‫جاوَرْت أَ ْس َلمَ أَو غِفارا وروي وإن لقَيْت أَسْلَم أَو غفارا قال الرّياشي ف معن بيت ابن أَحر‬
‫قوله َأوَدّ مَسّا أَي أَسهل لك يقول إذا نزلت الدينة فهو خيٌ لك من جِوار أَقارِبك وقد أَورد‬
‫بعضهم هذا البيت شاهدا للجَنان السّتْر ابن الَعراب جنَانُهم جاعتُهم وسَوادُهم وجَنانُ الناس‬
‫َدهْماؤُهم أَبو عمرو جَنانُهم ما َستَرك من شيء يقول أَكون بي السلمي خيٌ ل قال وأَسْ َلمُ‬
‫وغفار خيُ الناس جِوارا وقال الراعي يصف العَيْ َر وهابَ جَنانَ مَسْحورٍ تردّى به الَلْفاء وأْتَزَر‬
‫لنّ نوعٌ من العالَم سّوا بذلك‬
‫لنّ ولدُ الانّ ابن سيده ا ِ‬
‫ائْتِزارا قال جنانه عينه وما واراه وا ِ‬
‫لنّة وف التنيل‬
‫لجْتِنانِهم عن الَبصار ولَنم اسَْتجَنّوا من الناس فل يُ َروْن والمع جِنا ٌن وهم ا ِ‬
‫لّنةُ ههنا اللئكةُ عند قوم من العرب وقال‬
‫حضَرُون قالوا ا ِ‬
‫العزيز ولقد عَ ِلمَت الِّنةُ إنم َل ُم ْ‬
‫الفراء ف قوله تعال وجعلوا بينَه وبي الِّنةِ َنسَبا قال يقال الِّنةُ ههنا اللئكة يقول جعلوا بي‬
‫ال وبي َخ ْلقِه َنسَبا فقالوا اللئكةُ بناتُ ال ولقد عَ ِلمَت الِّنةُ أَن الذين قالوا هذا القولَ‬
‫لنّ ومنه قوله تعال من الِّنةِ‬
‫لّنةِ والِّنةُ ا ِ‬
‫لنّ أَو ا ِ‬
‫حضَرون ف النار والِنّيّ منسوبٌ إل ا ِ‬
‫مُ ْ‬
‫والناسِ أَجعي قال الزجاج التأْويلُ عندي قوله تعال قل أَعوذ بربّ الناسِ ملِك الناسِ إله الناس‬
‫لنّاس الذي ُيوَ ْسوِسُ ف صدور الناس من الِّنةِ الذي هو من الِن والناس‬
‫من شَرّ الوسواس ا َ‬
‫لنّ خلف النسِ‬
‫معطوف على الوَ ْسوَاس العن من شر الوسواس ومن شر الناس الوهري ا ِ‬
‫والواحد جنّيّ سيت بذلك لَنا تفى ول ُترَى ُجنّ الرجلُ جُنونا وأَجنّه الُ فهو منونٌ ول تقل‬

‫جنّ جُنونُها فقالت من‬
‫ضوِ أَسْفارٍ فَ ُ‬
‫ضوَ أَسْفار ُأمَّيةُ شاحِبا على ِن ْ‬
‫جنّ وأَنشد ابن بري رأَت ِن ْ‬
‫مُ َ‬
‫أَيّ الناسِ أَنتَ ومَن تكن ؟ فإِنك مَوْل أُسْرةٍ ل َيدِينُها وقال مُدرك بن حُصي كَأنّ سُ َهيْلً رامَها‬
‫حكِ يا جِنّيّ هل بَدا لكِ أَن َترْجِعِي َعقْلي فقد أَنَى‬
‫وكأَنا حَليلةُ و ْخمٍ ُجنّ منه جُنونا وقوله وَي َ‬
‫لنّيّة إمّا ف جالا وإما ف ت َلوّنِها وابتِدالا ول تكون الِنّيّة هنا منسوبةً إل‬
‫لكِ ؟ إنا أَراد مَرْأَة كا ِ‬
‫شقُ جنّيّة‬
‫لنّ الذي هو خلف النس حقيقة لَن هذا الشاعر التغزّلَ با إنْسيّ والنسيّ ل يَتع ّ‬
‫اِ‬
‫وقول بدر بن عامر ولقد ن َطقْتُ قَوافِيا إْنسِّيةً ولقد نَطقْتُ قَوافِيَ التّجْنيِ أَراد بالْنسِيّة الت‬
‫لنّ وقال السكري أَراد الغريبَ الوَحْشِيّ الليث الِّنةُ‬
‫تقولا النْسُ وأَراد بالتّجْنيِ ما تقولُه ا ِ‬
‫الُنونُ أَيضا وف التنيل العزيز َأمْ به جِّنةٌ والسمُ والصدرُ على صورة واحدة ويقال به جِّنةٌ‬
‫جنّة والَبْل والِّنةُ طائفُ‬
‫وجنو ٌن ومَجَنّة وأَنشد من الدّارِميّيَ الذين دِماؤُهم شِفاءٌ من الداءِ الَ َ‬
‫جنّ صَبابةً من البَيْن أَو‬
‫جنّ قال مُلَيح ا ُلذَلّ فلمْ أَرَ مِثْلي ُيسْتَ َ‬
‫لنّ وقد ُجنّ جَنّا وجُنونا واسْتُ ِ‬
‫اِ‬
‫جنّن عليه وتَجانّ وتاَننَ أَرَى من نفسِه أَنه منونٌ وأَجَنّه ال فهو منون‬
‫يَبْكي إل غي واصِلِ وتَ َ‬
‫على غي قياس وذلك لَنم يقولون ُجنّ فبُن الفعولُ من أَجنّه ال على هذا وقالوا ما أَجنّه قال‬
‫سيبويه وقع التعجبُ منه با أَ ْفعَلَه وإن كان كالُلُق لَنه ليس بلون ف السد ول بِخِلْقة فيه‬
‫وإنا هو من نقْصان العقل وقال ثعلب ُجنّ الرجلُ وما أَجنّه فجاء بالتعجب من صيغة فِعل‬
‫الفعول وإنا التعجب من صيغة ِفعْل الفاعل قال ابن سيده وهذا ونوُه شاذّ قال الوهري‬
‫وقولم ف الَجْنون ما أَجَنّه شاذّ ل يقاس عليه لَنه ل يقال ف الضروب ما َأضْرَبَه ول ف‬
‫الَسْؤول ما أَ ْسأَلَه والُُننُ بالضم الُنو ُن مذوفٌ منه الواوُ قال يصف الناقة مِثْل النّعامةِ كانت‬
‫وهي سائمةٌ َأذْناءَ حت زَهاها الَ ْينُ والُُننُ جاءت ِلتَشْرِيَ قَرْنا أَو ُتعَ ّوضَه وال ّدهْرُ فيه رَباحُ‬
‫جّنةُ الُنُونُ‬
‫الَبيْع والغََبنُ فقيل إذْ نال ظُ ْلمٌ ُثمّتَ اصْ ُط ِلمَتْ إل الصّماخِ فل َقرْنٌ ول أُ ُذنُ والَ َ‬
‫ل ّن وقوله على ما َأنّها هَزِئت وقالت هَنُون أَ َجنّ مَنْشاذا‬
‫جّنةٌ كثيةُ ا ِ‬
‫لنّ وأَرضُ مَ َ‬
‫والَجَّنةُ ا ِ‬
‫سنّ‬
‫قريب أَ َجنّ وقع ف مَجَنّة وقوله هَنُون أَراد يا هنون وقوله مَنْشاذا قريب أَرادت أَنه صغيُ ال ّ‬
‫تَهْزَأ به وما زائدة أَي على أَنا هَ ِزئَت ابن الَعراب باتَ فلنٌ ضَيْفَ ِجنّ أَي بكان خالٍ ل‬
‫لنّ خُلق من نار ث خلق‬
‫أَنيس به قال الَخطل ف معناه وبِتْنا كأَنّا ضَيْفُ ِجنّ ِبلَيْلة والانّ أَبو ا ِ‬
‫سلُه والانّ النّ وهو اسم جع كالامِل والباقِر وف التنيل العزيز ل يَ ْط ِمثْ ُهنّ إْنسٌ قَ ْبلَهم‬
‫منه نَ ْ‬
‫سأَل عن ذَنْبِه إنْسٌ َقبْلَهم ول جأَنّ بتحريك الَلف‬
‫ول جانّ وقرأَ عمرو بن عبيد فيومئذ ل يُ ْ‬
‫ضأَلّي وعلى ما حكاه أَبو زيد عن أَب‬
‫ختِيال ول ال ّ‬
‫وقَلْبِها هزةً قال وهذا على قراءة أَيوب السّ ْ‬
‫الصبغ وغيه شأَبّة ومأَدّة وقول الراجز‬
‫خا ِطمَها زَأمّها أَن َت ْذهَبا‬
‫( * قوله « خاطمها إل » ذكر ف الصحاح‬
‫يا عجبا وقد رأيت عجبا ‪ ...‬حار قبان يسوق أرنبا‬

‫خاطمها زأَمها أن تذهبا ‪ ...‬فقلت أردفن فقال مرحبا )‬
‫وقوله‬
‫وجلّه حت ابَْيأَضّ مَ ْلبَُبهْ وعلى ما أَنشده أَبو علي لكُثيّر وأَنتَ ابنَ َليْلَى خَ ْيرُ َق ْومِكَ مَشْهدا إذا‬
‫ما احْمأَرّت بالعَبِيطِ العَوامِ ُل وقول ِعمْران بن ِحطّان الَرُورِيّ قد كنتُ عندَك َحوْلً ل ُت َر ّوعُن‬
‫فيه رَوائع من إنْسٍ ول جان إنا أَراد من إنسٍ ول جانّ فأَبدل الونَ الثانية ياءً وقال ابن جن بل‬
‫سفِكُ‬
‫سدُ فيها وَي ْ‬
‫جعَلُ فيها مَنْ ُيفْ ِ‬
‫حذف النونَ الثانية تفيفا وقال أَبو إسحق ف قوله تعال أََت ْ‬
‫الدّماءَ روي أَن خَلْقا يقال لم الانّ كانوا ف الَرض فأَفسَدوا فيا وسفَكوا الدّماء فبعث الُ‬
‫ملئكتَه أَ ْجلَتْهم من الَرض وقيل إن هؤلء اللئكةَ صارُوا سُكّانَ الَرض بعد الانّ فقالوا يا‬
‫ل ّن وجعُه جِنّانٌ مثل حائطٍ وحِيطانٍ قال‬
‫جعَلُ فيها مَن يُفسِد فيها أَبو عمرو الانّ من ا ِ‬
‫رَبّنا أََت ْ‬
‫الشاعر فيها َتعَرّفُ جِنّانُها مَشارِبا داثِرات أُ ُجنْ وقال الَ َطفَى َجدّ جرير يصف إبلً يَرْ َف ْعنَ‬
‫بالليل إذا ما أَ ْسدَفا َأعْناقَ ِجنّانٍ وهاما رُجّفا وف حديث زيد بن مقبل جِنّان البال أَي يأْمرون‬
‫لنّ وف الديث أَنه نَهى عن‬
‫بالفَساد من شياطي النس أَو من النّ والِّنةُ بالكسر اسمُ ا ِ‬
‫لنّ قال هو أَن يَ ْبنِيَ الرجلُ الدارَ فإذا فرغ من بِنائها ذَبح ذَبيحةً وكانوا يقولون إذا‬
‫ذبائح ا ِ‬
‫لنّ وف حديث ماعزٍ أَنه صلى ال عليه وسلم سأَل أَهلَه عنه فقال‬
‫فُعل ذلك ل َيضُرّ أَهلَها ا ِ‬
‫لّنةُ بالكسر الُنونُ وف حديث السن لو أَصاب ابنُ آدمَ ف كلّ‬
‫أََيشْتَكي أَم به جِّنةٌ ؟ قالوا ل ا ِ‬
‫شيء ُجنّ أَي ُأعْجِبَ بنفسِه حت يصي كالَجْنون من شدّةِ ِإعْجابِه وقال القتيب وأَحْسِبُ قولَ‬
‫سنِ جُنّتِ وف الديث اللهم إن أَعوذ بك من جُنونِ‬
‫لْ‬
‫الشّ ْنفَرى من هذا فلو ُجنّ إنْسانٌ من ا ُ‬
‫ال َعمَلِ أَي من العْجابِ به ويؤكّد هذا حديثُه الخر أَنه رأَى قوما متمعي على إنسان فقال ما‬
‫هذا ؟ فقالوا مَجْنونٌ قال هذا مُصابٌ إنا ا َلجْنونُ الذي َيضْ ِربُ ِب َمنْكِبَيه وينظرُ ف َع ْطفَيْه‬
‫ويَتمَطّى ف مِشْيَتِه وف حديث فَضالة كان َيخِرّ رجالٌ من قامَتِهم ف الصلة من الَصاصةِ حت‬
‫يقولَ ا َلعْرابُ ماني أَو مَجانُون الَجاِنيُ جعُ تكسيٍ َلجْنونٍ وأَما مَجانون فشاذّ كما شذّ‬
‫شَياطُون ف شياطي وقد قرئ واتَّبعُوا ما تَ ْتلُو الشّياطون ويقال ضلّ ضَللَه وجُنّ جُنونَه قال‬
‫جنّ جُنونَه لّا أَتاه نَسِيمُها َيَتوَجّسُ والانّ ض ْربٌ من اليّاتِ أَكحَلُ‬
‫الشاعر هَبّتْ له رِيحٌ ف ُ‬
‫صفْرة ل يؤذي وهو كثي ف بيوت الناس سيبويه والمعُ جِنّانٌ وأَنشد‬
‫العَيْنَي َيضْرِب إل ال ّ‬
‫ل َطفَى جدّ جرير يصف إبلً أَعناقَ جِنّا ٍن وهاما رُجّفا وعَنَقا بعدَ الرّسيم خَيْطَفا وف‬
‫بيت ا َ‬
‫الديث أَنه نَى عن قَتْلِ الِنّانِ قال هي اليّاتُ الت تكون ف البيوت واحدها جانّ وهو الدقيقُ‬
‫الفيف التهذيب ف قوله تعال َتهْتَزّ كأَنّها جانّ قال الانّ حّيةٌ بيضاء أَبو عمرو الانّ حّيةٌ‬
‫وجعُه جَوانٌ قال الزجاج العن أَن العصا صارت تتحرّكُ كما يتحرّكُ الانّ حركةً خفيفةً قال‬
‫وكانت ف صورة ُثعْبانٍ وهو العظيم من اليّاتِ ونوَ ذلك قال أَبو العباس قال شبّهها ف‬
‫عِ َظمِها بالثعْبانِ وف ِخفّتِها بالانّ ولذلك قال تعال مرّة فإذا هي ُثعْبانٌ ومرّة كأَنا جانّ والانّ‬

‫الشيطانُ أَيضا وف حديث زمزم أَن فيها ِجنّانا كثيةً أَي حيّاتٍ وكان أَهلُ الاهليّة يسمّون‬
‫اللئكةُ عليهم السلم ِجنّا ل ْستِتارِهم عن العيون قال الَعشى يذكر سليمان عليه السلم‬
‫وسَخّرَ من ِجنّ اللِئكِ تِسعةً قِياما َلدَْيهِ َي ْعمَلونَ بل أَجْرِ وقد قيل ف قوله عز وجل إل إبليس‬
‫كان من النّ إنه عَن اللئكة قال أَبو إسحق ف سِياق الية دليلٌ على أَن إبليس ُأمِرَ بالسجود‬
‫مع اللئكة قال وأَكثرُ ما جاء ف التفسي أَن إبليس من غي اللئكة وقد ذكر ال تعال ذلك‬
‫لنّ‬
‫فقال كان من النّ وقيل أَيضا إن إبليس من النّ بنلة آدمَ من النس وقد قيل إن ا ِ‬
‫ض ْربٌ من اللئكة كانوا خُزّانَ الَرض وقيل خُزّان النان فإن قال قائل كيف استَ ْثنَى مع ذكْر‬
‫اللئكة فقال فسجدوا إل إبليس كيف وقع الستثناء وهو ليس من الَول ؟ فالواب ف هذا‬
‫سجُد والدليلُ على ذلك أَن تقول َأمَرْتُ عَبْدي‬
‫أَنه َأمَره معهم بالسجود فاستثن مع أَنه ل يَ ْ‬
‫وإخْوت فأَطاعون إل عَبْدي وكذلك قوله تعال فإنم عدوٌ ل إل رب العالي فرب العالي ليس‬
‫من الَول ل يقد أَحد أَن يعرف من معن الكلم غي هذا قال وَيصْلُحُ الوقفُ على قوله ربّ‬
‫العالي لَنه رأْسُ آيةٍ ول يسُن أَن ما بعده صفةٌ له وهو ف موضع نصب ول ِجنّ بذا الَمرِ‬
‫أَي ل خَفاءِ قال الذل ول ِجنّ بالَبغْضاءِ والنّظَرِ الشّ ْزرِ فأَما قول الذل أَجِنِي كلّما ذُكِ َرتْ‬
‫ُكلَيْبٌ َأبِيتُ كأَنن أُ ْكوَى َبمْر فقيل أَراد ِبدّي وذلك أَن لفظ ج ن إنا هو موضوع للتستّر‬
‫جّنةٌ له‬
‫لدّ ما يُلِبسُ الفِكْرَ ويُجِنّه القلبُ فكأَنّ الّنفْسَ مُ ِ‬
‫على ما تقدم وإنا عب عنه بنّي لَن ا ِ‬
‫ومُنْطوية عليه وقالت امرأَة عبد ال بن مسعود له أَجَنّك من أَصحاب رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم قال أَبو عبيد قال الكسائي وغيه معناه من أَجْلِ أَنك فترَكَتْ ِمنْ والعرب تفعل ذلك‬
‫تدَعُ مِن مع أَجْل كما يقال فعلتُ ذلك أَجْلَك وإِجْلَك بعن مِن أَ ْجلِك قال وقولا أَجَنّك‬
‫حذفت الَلف واللم وأُْلقِيَت فتحةُ المزة على اليم كما قال ال عز وجل لكنّا هو ال ربّي‬
‫يقال إن معناه لكنْ أَنا هو ال ربّي فحذف الَلف والتقى نُونانِ فجاء التشديد كما قال الشاعر‬
‫أَنشده الكسائي لَهِّنكِ ِمنْ عَ ْبسِيّة َلوَسيمةٌ على هَنَواتٍ كا ِذبٍ مَنْ َيقُولُها أَراد ل إنّك فحذف‬
‫إحدى اللمَيِ من ل وحذَفَ الَلف من إنّك كذلك ُحذِفَتْ اللمُ من أَجل والمزةُ من إنّ أَبو‬
‫صلْبٍ وإزار الَزهري قال‬
‫عبيد ف قول عدي ابن زيد أَجْلَ أَنّ الَ قد َفضّلَكم فوقَ مَن أَحْكى ب ُ‬
‫ويقال إجْل وهو أَحبّ إل أَراد من أجّل ويروى فوق مَن أَحكأَ صلبا بإزار أَراد بالصلْب‬
‫لسَبَ وبالزارِ ال ِعفّةَ وقيل ف قولم أَجِنّك كذا أَي من أَجلِ أَنك فحذفوا الَلف واللم‬
‫اَ‬
‫سنُ الناسِ كلّهم وأَنكِ‬
‫اختصارا ونقلوا كسرة اللم إل اليم قال الشاعر أَجِّنكِ عنْدي أَ ْح َ‬
‫ذاتُ الالِ والِبَراتِ و ِجنّ الشّبابِ َأوّلُه وقيل ِجدّتُه ونشاطُه ويقال كان ذلك ف ِجنّ صِباه‬
‫أَي ف َحدَاثَتِه وكذلك ِجنّ كلّ شيء َأوّلُ ِشدّاته وجنّ ال َرحِ كذلك فأَما قوله ل يَ ْنفُخُ الّتقْريبُ‬
‫لنّ هنا هذا النوع‬
‫منه الَبْهَرا إذا عَ َرتْه ِجنّه وأَبْطَرا قد يوز أَن يكون جُنونَ مَرَحِه وقد يكونُ ا ِ‬
‫حثّه ويُقوّيه قولُه عَرَتْه لَن جنّ الرَح ل يؤَنّث إنا هو‬
‫لنّ َتسْتَ ِ‬
‫ستَتِر عن العَي أَي كَأنّ ا ِ‬
‫الُ ْ‬

‫كجُنونه وتقول ا ْفعَلْ ذلك الَمرَ ِبنّ ذلك و ِحدْثانِه و ِجدّه بِنّه أَي ِبدْثانِه قال التنخل الذل‬
‫ص ْبكَ عَ ْهدُ‬
‫لمَلِ الَ ْسوَلِ أَ ْروَى ِبنّ العَ ْهدِ َس ْلمَى ول يُ ْن ِ‬
‫كالسّحُل البيضِ جَل َلوْنَها َسحّ نِجاءِ ا َ‬
‫لوّلِ يريد الغيثَ الذي ذكره قبل هذا البيت يقول سقى هذا الغيثُ سَلْمى ِبدْثانِ نُزولِه‬
‫الَ ِلقِ ا ُ‬
‫من السحاب قَبْل تغيّره ث نى نفسَه أَن يُ ْنصِبَه حُبّ من هو مَ ِلقٌ يقول من كان مَلِقا ذا تَحوّلٍ‬
‫َفصَ َرمَكَ فل ي ْنصِ ْبكَ صَ ْرمُه ويقال خُذ الَمرَ بِنّه واّتقِ الناقةَ فإِنا ِبنّ ضِراسِها أَي ِبدْثانِ‬
‫نتاجِها و ِجنّ النّبْتِ َزهْرُه وَنوْرُه وقد تنّنَتْ الَرضُ وجُنّتْ جُنونا قال كُوم تَظاهرَ ِنيّها لّا َرعَتْ‬
‫لمَى مَجْنونا وقيل ُجنّ النّبْتُ جُنونا غلُظ واكْتَهل وقال أَبو حنيفة نلة مَجْنونة‬
‫َروْضا ِبعَيْ َهمَ وا ِ‬
‫حقِ‬
‫إذا طالت وأَنشد يا َربّ أَرْسِلْ خارِفَ الَساكِيْ عَجاجةً سا ِطعَةَ العَثاِنيْ تَ ْن ُفضُ ما ف السّ ُ‬
‫الَجانِيْ قال ابن بري يعن بارفِ الساكي الريحَ الشديدةَ الت تنفُض لم الّتمْرَ من رؤُوس‬
‫لوْزاءِ ما لَك ل تَرى عِياَلكَ قد َأمْسَوا مَرامِيلَ ُجوّعا ؟‬
‫النخل ومثله قول الخر أَنا با ِرحُ ا َ‬
‫الفراء ُجنّت الَرض إذا قاءتْ بشيء مُعْجِبٍ وقال الذل أََلمّا َيسْلم الِيانُ منهم وقد ُجنّ‬
‫العِضاهُ من العَميم ومرَ ْرتُ على أَرضِ هادِرة مُتَجَنّنة وهي الت تُهال من عشبها وقد ذهب‬
‫عُشْبها كلّ مذهب ويقال جُنّت الَرضُ جُنونا إذا ا ْعَتمّ نبتها قال ابن أَحر َت َف ّقأَ فوقَه القَلَعُ‬
‫السّواري و ُجنّ الازِبازِ به جُنونا جُنونُه كثرةُ َترَنّمه ف طَيَرانِه وقال بعضهم الازِ بازِ َنبْتٌ وقيل‬
‫هو ذُبابٌ وجنون الذّباب كثرةُ تَرَّنمِه و ُجنّ الذّبابُ أَي كثُ َر صوته وجُنونُ النّبْت التفافُه قال‬
‫أَبو النجم وطالَ َجنّ السّنامِ ا َلمْيَلِ أَراد ُتمُوكَ السّنامِ وطولَه و ُجنّ النبتُ جُنونا أَي طالَ‬
‫ض منونةٌ‬
‫والْتَفّ وخرج زهره وقوله و ُجنّ الازِ بازِ به جُنونا يتمل هذين الوجهي أَبو خية أَر ٌ‬
‫مُعْشِبة ل يَ ْرعَها أَحدٌ وف التهذيب شر عن ابن الَعراب يقال للنخل الرتفع طولً منونٌ وللنبتِ‬
‫اللتَفّ الكثيف الذي قد تأَزّرَ بعضُه ف بعض منونٌ والَّنةُ الُبسْتا ُن ومنه الَنّات والعربُ تسمّي‬
‫النخيلَ جَّنةً قال زهي كأَنّ عينّ ف َغرْبَيْ ُمقَتّلةٍ من النّواضِح تَسْقي جَّنةً ُسحُقا والَّنةُ الَديقةُ‬
‫ذات الشجر والنخل وجعها جِنان وفيها تصيص ويقال للنخل وغيها وقال أَبو علي ف‬
‫لنّة ف كلم العرب إل وفيها نلٌ وعنبٌ فإن ل يكن فيها ذلك وكانت‬
‫التذكرة ل تكون ا َ‬
‫لنّة ف القرآن العزيز والديث الكري ف‬
‫ذات شجر فهي حديقة وليست بَّنةٍ وقد ورد ذكرُ ا َ‬
‫غي موضع والَّنةُ هي دارُ النعيم ف الدار الخرة من الجْتنان وهو السّتْر لتَكاثُفِ أَشْجارِها‬
‫وتظليلها بالتِفافِ أَغصانِها قال وسيت بالَنّة وهي الرّة الواحدة من َمصْدر جَنّة جَنّا إذا ستَرَه‬
‫فكأَنا ستْرةٌ واحدةٌ لشدّةِ التِفافِها وإظْللِها وقوله أَنشده ابن الَعراب وزعمَ أَنه للبيد دَرَى‬
‫لنّة إبلً كالبُسْتان ومُسطّعة من‬
‫سطّعةَ ا َلعْناق بُ ْلقَ القَوادِم قال يعن با َ‬
‫بالَيسَارَى جَّنةً عَ ْبقَرِّيةً مُ َ‬
‫السّطاع وهي سِمةٌ ف العنق وقد تقدم قال ابن سيده وعندي أَنه جِنّة بالكسر لَنه قد وصف‬
‫بعبقرية أَي إبلً مثل الِنة ف ِحدّتا ونفارها على أَنه ل يبعد الَول وإن وصفها بالعبقرية لَنه لا‬
‫صفَها بالعبقريّة قال وقد يوز أَن يعن به ما أَخرج الربيعُ من أَلوانِها‬
‫جعلها جَنّة ا ْستَجازَ أَن َي ِ‬

‫لنّة وأَن‬
‫وأَوبارها وجيل شارَتِها وقد قيل كلّ جَّيدٍ َع ْبقَرِيّ فإذا كان ذلك فجائز أَن يوصَف به ا ِ‬
‫لنّة والِنّيّة ثياب معروفة‬
‫يوصف به ا َ‬
‫( * قوله « والنية ثياب معروفة » كذا ف التهذيب وقوله « والنية مطرف إل » كذا ف‬
‫الحكم بذا الضبط فيهما وف القاموس والنينة مطرف كالطيلسان اه أي لسفينة كما ف شرح‬
‫جّنةُ موضعٌ قال ف‬
‫لنّّيةُ مِطْرَفٌ ُم َدوّرٌ على خِلْقة الطّيْلَسان تَلَْبسُها النساء ومَ َ‬
‫القاموس ) وا ِ‬
‫جّنةُ اسمُ موضع على أَميال من مكة وكان بِللٌ يتمثّل بقول الشاعر أَل ليْتَ‬
‫الصحاح الَ َ‬
‫ِشعْري هل أَبِيَتنّ ليلةً بكةَ َحوْل إذْ خِرٌ وجَليلُ ؟ وهل أَ ِردَنْ يوما مِياهَ مَجَّنةٍ ؟ وهل َي ْب ُدوَنْ ل‬
‫صفُو ف‬
‫جنّة وقال أَبو ذؤَيب فوافَى با عُسْفانَ ث أَتى با مِجَنّة َت ْ‬
‫شامةٌ وطَفيلُ ؟ وكذلك مِ َ‬
‫جّنةُ وَزْنَي أَحدها أَن يكون َمفْعَلة من الُنون كأَنا‬
‫القِلل ول َتغْلي قال ابن جن يتمل مَ َ‬
‫لنّ أَو بالِنّة أَعن البُسْتان أَو ما هذا سَبيلُه والخر أَن يكون َفعَ ّلةً‬
‫سيت بذلك لشيء يتصل با ِ‬
‫جنَ َيمْجُن كأَنا سّيت بذلك لَن ضَرْبا من الُجون كان با هذا ما توجبُه صنعةُ عِ ْلمِ‬
‫من مَ َ‬
‫العرب قال فأَما لَيّ الَمرَي ِن وقعت التسمية فذلك أَمرٌ طريقه الب وكذلك الَُنيْنة قال ما‬
‫ضمّ إل ِعمْرانَ حا ِطبُه من الُنَيَْنةِ جَزْلً غيَ مَوْزون وقال ابن عباس رضي ال عنه كانت مَجَّنةٌ‬
‫َي ُ‬
‫وذو الَجاز وعُكاظ أَسواقا ف الاهليّة والسِْتجْنانُ السْتِطْراب والَنا ِجنُ عِظامُ الصدر وقيل‬
‫ج ُفوّةٌ بادٍ‬
‫ل ْعفِيّ لكن َقعِيدةَ َبيْتِنا مَ ْ‬
‫رؤُوسُ ا َلضْلع يكون ذلك للناس وغيهم قال الَسَْقَرُ ا ُ‬
‫صدْرِها ولا غِنا وقال العشى أَثّ َرتْ ف جَنا ِجنٍ كإِران ال مَيْت عُوِليَ فوقَ عُوجٍ‬
‫جَنا ِجنُ َ‬
‫جنٌ وحكاه الفارسي بالاء وغي الاء ِجنْجِن وجِنْجِنة قال الوهري‬
‫جنٌ وجَ ْن َ‬
‫رِسالِ واحدها جِنْ ِ‬
‫وقد يفتح قال رؤبة ومن عَجارِيهنّ كلّ جِنْجِن وقيل واحدها ُجنْجون وقيل الَنا ِجنُ أَطرافُ‬
‫جنُونُ الدّولبُ الت يُسْتَقى عليها نذكره ف‬
‫صدْ ِر وعَ ْظمَ الصّلْب والَنْ َ‬
‫الَضلع ما يلي َقصّ ال ّ‬
‫منجن فإِن الوهري ذكره هنا وردّه عليه ابنُ الَعراب وقال حقّه أَن يذكر ف منجن لَنه رباعي‬
‫وسنذكره هناك‬

‫( ‪)13/92‬‬
‫( جهن ) الَ ْهنُ غِ َلظُ الوجه وجُهَينة أَبو قبيلة من العرب منه وف الثل وعند جُهَينة البُ اليقي‬
‫وهي قبيلة قال الشاعر تنا َدوْا يالَ ُبهْثةَ إذ رََأوْنا فقلنا أَحْسِن مَلً ُجهَيْنا وقال ابن الَعراب‬
‫والَصمعي وعند ُجفَيْنة وقد ذكرناه ف جفن قال قطرب جاريةٌ جُهانةٌ أَي شابّة وكأَنّ جُهَيْنة‬
‫ترخيمٌ من جُهانة قال أَبو العباس أَحد بن يي جُهَيْنة تصغي جُهْنة وهي مثل جُهْمة الليلِ أُبدلت‬
‫سوَرة‬
‫اليم نونا وهي القِطْعةُ من سواد ِنصْف الليل فإِذا كانت بي العِشاءَين فهي الفَخْمة والقَ ْ‬
‫وجَيْهانُ اسم‬

‫( ‪)13/101‬‬
‫( جهمن ) جَ ْهمَن اسم‬

‫( ‪)13/101‬‬
‫ش َربُ ُحمْرَةً وقيل‬
‫لوْنُ الَ ْسوَدُ الُ ْ‬
‫حمُوميّ والُنثى َجوْنة ابن سيده ا َ‬
‫لوْنُ الَ ْسوَدُ اليَ ْ‬
‫( جون ) ا َ‬
‫ضرِب إل السواد من شدّة ُخضْرتِه قال جُهَيْناءُ الَشجعيّ فجاءت كَأنّ‬
‫هو النباتُ الذي َي ْ‬
‫سوَرُ نبتٌ وَبجّها عساليجُه أَي أَنا تكاد تَ ْنفَتِق‬
‫لوْنَ بَجّها عَسالِيجُه والثامِرُ الُتنا ِوحُ القَ ْ‬
‫سوَرَ ا َ‬
‫القَ ْ‬
‫لوْنُ الَبيض والمع من كل ذلك جُون بالضم‬
‫سمَن والونُ أَيضا ا َلحَرُ الالصُ وا َ‬
‫من ال ّ‬
‫ونظيُه ورْدٌ ووُرْدٌ ويقال ك ّل بعيٍ َجوْنٌ من بعيدٍ وكلّ َلوْن سواد مُشْ َربٍ ُحمْرةً َجوْنٌ أَو سوادٍ‬
‫س والوتُ‬
‫لصّ فيه مَريضةٌ تَ َطلّعُ منها الّنفْ ُ‬
‫يُخالِط حرة كلون القطا قال الفرزدق و َجوْن عليه ا ِ‬
‫حاضِرُه يعن الَبيضَ ههنا َيصِفُ َقصْرَه الَبيض قال ابن بري قوله فيه مريضة يعن امرأَة مُنَعّمةً‬
‫سمَها وكسّلَها وقوله َتطَلّعُ منها النفس أَي من أَجلِها ترجُ النفسُ‬
‫قد َأضَرّ با النّعيم وثقّل جِ ْ‬
‫لوْن الَبيض قولَ لبيد‬
‫لوْن قال وأَنشد ابن بري شاهدا على ا َ‬
‫والوتُ حاضرُه أَي حاضرُ ا َ‬
‫لوْنُ هنا حارُ الوَحش وهو‬
‫َجوْن بِصارةَ أَ ْقفَ َرتْ ِلمَزاده وخَل له السّوبانُ فالبُرْعوم قال ا َ‬
‫لوْن الَبيض قول الشاعر فبِتْنا ُنعِيدُ ا َلشْرَفِّيةَ‬
‫يوصَفُ بالبياض قال وأَنشد أَبو علي شاهدا على ا َ‬
‫لوْنِ الَسْود قولُ الشاعر تقولُ خَليلَت لّا‬
‫لوْنُ أَ ْسوَدا قال وشاهدُ ا َ‬
‫فيهمُ ونُ ْبدِئ حت أَصبحَ ا َ‬
‫رأَتن شَرِيا بي مُبَْيضّ و َجوْنِ وقال لبيد َجوْن دجُوجِيّ وخَرْق مُعَسّف وذهب ابن دريد و ْحدَه‬
‫لوْنةُ الشمسُ‬
‫لوْن يكون الَ ْحمَرَ أَيضا وأَنشد ف َجوْنةٍ ك َقفَدانِ العطّارْ ابن سيده وا َ‬
‫إل أَن ا َ‬
‫ل ْسوِدادِها إذا غابت قال وقد يكون لبَياضِها وصَفائِها وهي َجوْنة بيّنة الُونةِ فيهما وعُ ِرضَت‬
‫على الجّاج دِرْعٌ وكانت صافيةً فجعل ل يَرى صَفاءها فقال له ُأنَيْسٌ الَ ْرمِيّ وكان َفصِيحا‬
‫جوْنةٌ يعن أَنا شديدةُ البيقِ والصّفاءِ فقد غلبَ صفاؤُها بياضَ الدّرع وأَنشد‬
‫إن الشمسَ لَ َ‬
‫لوْنِ وسَفَرٌ كانَ قلِيلَ ا َلوْنِ يريد‬
‫الَصمعي غيّرَ يا بِنْتَ الُ َليْسِ َلوْن طُولُ اللّيال واخْتِلفُ ا َ‬
‫لوْنَة أَن َتغِيبا وهو من الَضدادِ والُونةُ ف الَيْل مثل الغُبْسة والوُرْدة‬
‫النهار وقال آخر يُبادِرُ ا َ‬
‫سوَدّ حي تغيب قال‬
‫لوْنةُ عي الشمس وإنا ُس ّميَت َجوْنةً عند مغيبها لَنا َت ْ‬
‫وربا هُمز وا َ‬
‫الشاعر يُبادر الونة أَن تغيبا قال ابن بري الشعر للخَطيم الضّبابّ‬
‫( * قوله « للخطيم الضباب » ف الصاغان للجلح بن قاسط الضباب ) وصواب إنشاده‬
‫جدْه سابا َيعْبوبا ذا مَيْعةٍ َيلْتَ ِهمُ الَبُوبا يترك‬
‫سقِه حَزْرا ول حَليبا إن ل تَ ِ‬
‫بكماله كما قال ل َت ْ‬
‫صوَى رَكوبا‬
‫صَوّان ال ّ‬

‫( * قوله « الصوى » رواية التكملة الصى )‬
‫لوْنة أَن َيغِيبا كالذّئْب‬
‫بِزَلِقاتٍ ُقعّبَتْ َت ْقعِيبا يَتْرك ف آثارِهِ لُوبا يُبادِرُ الَثْآرَ أَن َتؤُوبا وحاجبَ ا َ‬
‫يَ ْتلُو َطمَعا قريبا‬
‫( * قوله « كالذئب إل » بعده كما ف التكملة على هراميت ترى العجيبا أن تدعو الشيخ فل‬
‫ييبا )‬
‫جدْ فيه هذه الصالَ والَزْرُ الازِرُ من اللب‬
‫سقِه شيئا من اللّب إن ل تَ ِ‬
‫َيصِفُ فرسا يقول ل تَ ْ‬
‫وهو الذي أَخذ شيئا من الُموضة والسابحُ الشديدُ ال َعدْوِ والَيعْبوبُ الكثيُ الَرْي والَيْعةُ‬
‫صمّ من‬
‫صوّانُ ال ّ‬
‫ب وجهُ الَرض ويقال ظاهرُ الَرض وال ّ‬
‫النّشاطُ والدّة ويَ ْلتَهم َيبْتلع والَبو ُ‬
‫صوَى الَعْلمُ والرّكوبُ الذلّلُ وعن بالزالِقات حَوافِرَه واللّهوبُ‬
‫صوّانة وال ّ‬
‫الجارة الواحدة َ‬
‫ب وقوله يبادر الثْآرَ أن تؤوبا ا َلوْبُ الرجوع يقول يبادر أَثْآرَ الذين يطلبُهم لُيدْ ِركَهم‬
‫جعُ لِهْ ٍ‬
‫قبل أَن يرجعوا إل قومِهم ويبادر ذلك قبْل مغيب الشمس وشبّه الفرسَ ف َع ْدوِه بذئبٍ طامِعٍ‬
‫ب فقد تناهى ط َمعُه ويقال للشمس َجوْنة بيّنة الُونةِ وف حديث أَنس‬
‫ف شيء َيصِيده عن قُ ْر ٍ‬
‫لوْن وهو من الَلوان ويقع‬
‫جئت إل النب صلى ال عليه وسلم وعليه بُردةٌ جوِْنيّة منسوبة إل ا َ‬
‫على الَسْود والَبيض وقيل الياء للمبالغة كما يقال ف الحْمر أَ ْحمَرِيّ وقيل هي منسوبة إل‬
‫لوْنِ قبيلة من الَزْد وف حديث عمر رضي ال عنه لا َقدِم الشأْم أَقْبَل على َجمَلٍ عليه‬
‫بن ا َ‬
‫جِ ْلدُ كَبْشٍ جُونّ أَي أَسْود قال الطاب ال َكبْشُ الُونِيّ هو الَسود الذي أُ ْشرِب ُحمْرةً فإذا‬
‫نسبوا قالوا جُونِيّ بالضم كما قالوا ف ال ّدهْري ُدهْرِيّ قال ابن الَثي وف هذا نظر إل أَن تكون‬
‫خمُها ُت ْعدَلُ جُونّيةٌ ب ُكدْ ِريّتَيْن وهنّ سُودُ‬
‫الروايةُ كذلك والُونِيّ ضربٌ من القَطا وهي َأضْ َ‬
‫البطونِ سُودُ بُطون الَجْنِحة والقوادمِ قصارُ الَذناب وأَرْجُلُها أَ ْطوَلُ من أَرْجُلِ ال ُكدْرِيّ وف‬
‫الصحاح سُودُ البُطونِ والَجْنِحة وهو أَكبُ من ال ُكدْرِيّ ولَبانُ الُونِيّة أَبيضُ بلَبانِها َطوْقانِ‬
‫صفْرةٌ‬
‫سنُ تَرْقِيشا َتعْلوه ُ‬
‫صفَرُ وأَسْودُ وظهْرُها أَرْ َقطُ َأ ْغبَ ُر وهو كلَون َظهْرِ ال ُكدْرِيّة إل أَنه أَحْ َ‬
‫َأ ْ‬
‫صوْتِها إذا صاحت إنا ُتغَ ْرغِرُ بصوْت ف َح ْلقِها قال أَبو حات‬
‫والُونِيّة غَتْماء ل ُت ْفصِح ب َ‬
‫ووجدت بط الَصمعي عن العرب قَطا جُؤنّ مهموز قال ابن سيده وهو عندي على توهم‬
‫حركة اليم مُلْقاة على الواو فكأَن الواوَ متحركةٌ بالضمة وإذا كانت الواوُ مضمومة كان لك‬
‫فيها المزُ وتركُه ف لغة ليست بتلك الفاشِية وقد قرأَ أَبو عمرو عادا لّولَى وقرأَ ابن كثي‬
‫فاسَْتغْلَظَ فاستوى على ُسؤْقِه وهذا النّسَبَ إنا هو إل المع وهو نادِرٌ وإذا وصَفوا قالوا قطاةٌ‬
‫َجوْنةٌ وقد مَرّ تفسي الُونّ من القَطا ف ترجة كدر والُونةُ جُونةُ العطّارِ وربا ُهمِزَ والمع‬
‫ُجوَنٌ بفتح الواو وقال ابن بري المز ف جؤْنة و ُجؤَنٍ هو الَصل والواوُ فيها منقلبةٌ عن المزة‬
‫لوَن أَيضا جعُ جُونةٍ للكام قال القُلخ على مَصاميدٍ كأَمثالِ الُونَ‬
‫ف لغة من خفّفها قال وا ُ‬
‫قال والصاميدُ مثل الَقاحيد وهي الباقياتُ اللب يقال ناقة ِمصْما ٌد و ِمقْحادٌ والُونةُ سُ َليْ َلةٌ‬

‫مُسْتديرةٌ ُمغَشّاة َأدَما تكون مع العطّارين والمع ُجوَن وهي مذكورة ف المزة وكان الفارسيّ‬
‫صدّين للرجال حالِياتٍ إذا ُهنّ‬
‫ستَحسن تَ ْركَ المزة وكان يقول ف قول الَعشى َيصِف نساءً َت َ‬
‫يَ ْ‬
‫لوَنْ ما قاله إلّ بطالع سعد قال ولذلك ذكرته هنا وف‬
‫نازَْلنَ أقْرانَ ُهنّ وكان الِصاعُ با ف ا ُ‬
‫حديثه صلى ال عليه وسلم فوجدتُ لَِيدِه بَرْدا وريا كأَنا أَخْرَجَها من جُونة عطّارٍ الُونة‬
‫لوْنةُ الابيةُ مطليّة بالقار‬
‫لوْنةُ الفَحْمةُ غيه ا َ‬
‫بالضم الت يُعدّ فيها الطيبُ ويُحْرز ابن الَعراب ا َ‬
‫قال الَعشى ف ُقمْنا ولّا َيصِحْ دِيكُنا إل َجوْنةٍ عند َحدّادِها ويقال ل أَفعله حت تَبْيضّ جُونةُ القار‬
‫هذا إذا أَردت سوادَه و َجوْنةُ القار إذا أَردت الابية ويقال للخابية َجوْنة وللدّلْو إذا اسودّت‬
‫َجوْنة وللعرَق َج ْونٌ وأَنشد ابن الَعراب لاتحٍ قال لاِتحٍ ف البئر إن كانتِ امّا ا ّمصَرت فصُرّها‬
‫إن امّصارَ الدّلْو ل يضُرّها َأهْيَ ُجوَْينٌ لقِها فبِرّها أَنتَ بَيْرٍ إن وُقِيتَ شرّها فأَجابه وُدّي ُأوَقّى‬
‫صفَة وَأ ْعمَلَها‬
‫خيَها وشرّها قال معناه على ودّي فأَضمر ال ّ‬
‫( * قوله « فأَضمر الصفة وأعلمها » هكذا ف الصل والتهذيب ولعل الراد بالصفة حرف‬
‫الر إن ل يكن ف العبارة تريف ) وقوله أَهي جوين أراد أخي وكان اسه ُجوَينا وكل أَخ يقال‬
‫ل ْونُ اسمُ فرس ف شعر لبيد تَكاثَرَ‬
‫لوْنان طرَفا ال َقوْس وا َ‬
‫له ُجوَيْن و َجوْن سلمة عن الفراء ا َ‬
‫لوْن ُكنْية الّن ِمرِ قال القَتّال الكلبّ ول‬
‫لوْنُ فيها وعَجْلى والنّعامةُ والَيالُ وأَبو ا َ‬
‫قُرْزُلٌ وا َ‬
‫لوْن نائحة من كِنْدةَ كانت ف‬
‫لوْن إل أَنه ل ُيعَلّل وابنة ا َ‬
‫صاحِبٌ ف الغار َهدّكَ صاحِبا أَبو ا َ‬
‫لوْنِ على هاِلكٍ تَ ْندُبُه رافعة ا ِلجْ َلدِ قال ابن بري وقد‬
‫الاهلية قال الَُثقّب العَبْدي َنوْح ابَْنةِ ا َ‬
‫ي فقال من شاعر للبَيْن قال‬
‫ذكرها العرّي ف قصيدته الت رَثى فيها الشريف الظاهر الُو َسوِ ّ‬
‫لوَيْن‬
‫ص َدحُ دائبا ويَميسُ ف بُرْدِ ا ُ‬
‫لوْن َي ْ‬
‫قصيدةً يَرْثي الشّرِيفَ على َروِيّ القافِ َجوْنٌ كبِنْتِ ا َ‬
‫الضّاف عقرتْ رَكائبك ابنُ َدأْيةَ عاديا أَيّ امْرِئٍ َن ِطقٍ وأَيّ قَوافِ بُنِيَت على اليطا ِء سالةً من‬
‫لوْن الكِ ْندِيّان وإيّاها عن جريرٌ‬
‫لوْنانِ مُعاوية وحسّان بن ا َ‬
‫ال إقْواءِ والكْفاءِ والصْرافِ وا َ‬
‫شعْبَ والغَضى و َشدّاتِ َقيْسٍ يومَ دَيْر الَماجِم ؟ ابن الَعراب‬
‫لوْنَي وال ّ‬
‫بقوله أَل َتشْهَد ا َ‬
‫جوّن تَبْييضُ بابِ العَرُوس والتّجوّنُ َتسْويدُ باب اليت والَ ْجؤُن أَرض معروفة قال رؤبة َب ْينَ‬
‫التّ َ‬
‫َنقَى الُ ْلقَى وَبَ ْينَ الَ ْجؤُنِ‬
‫( * قوله « بي إل » صدره كما ف التكملة دار كرقم الكاتب الرقن وضبط فيها دار بالرفع‬
‫وقال فيها فتهمز الواو لن الضمة عليها تستثقل )‬

‫( ‪)13/101‬‬
‫( حب ) الََبنُ داءٌ يأْخذ ف البطن فيعظُم منه ويَ ِرمُ وقد حَِبنَ بالكسر َيحَْبنُ حَبَنا وحُبِن حَبْنا‬
‫سقْيُ ف َشحْم البطن فيعظم‬
‫لَبنُ أَن يكون ال ّ‬
‫سقْيُ وا َ‬
‫وبه حََبنٌ ورجل أَحَْبنُ والَحَْبنُ الذي به ال ّ‬

‫البطن لذلك وامرَأةٌ حَبْناء ويقال لن َسقَى بطنُه قد حَِبنَ وف الديث أَن رجلً أَ ْحَبنَ أَصاب‬
‫ج ِلدَ بأُثْكُولِ النخل الَحَْبنُ ا ُلسَْتسْقي من الَبَن بالتحريك وهو عِ َظمُ البطن ومنه‬
‫امرأَةً فَ ُ‬
‫س فقال له رجلٌ َد َعوْتَ على هذا الطعامِ أَحدا ؟ قال ل قال فجعله‬
‫شأَ رجلٌ ف مل ٍ‬
‫جّ‬
‫الديث تَ َ‬
‫ال حَبَنا وقُدادا القُدادُ وجعُ البَطْن وف حديث عروة أَن وَ ْفدَ أَهل النار يرجعون زُبّا حُبْنا الُ ْبنُ‬
‫صفَرُ‬
‫لَبنُ الاءُ ا َل ْ‬
‫ي وعُرّ َع ْدوَى من شُغافٍ وجََبنْ قال ا َ‬
‫جعُ الَحَْبنِ وف شعر جَ ْندَل الطّهَو ّ‬
‫والَبْناءُ من النّساء الضخمةُ البطنِ تشبيها بتلك وحَِبنَ عليه امتلَ جوفُه غضبا الَزهري وف‬
‫صمَ ِعدّا أَي متلِئا غضبا والِ ْبنُ ما َيعْتَري ف‬
‫نوادر الَعراب قال رأَيت فلنا مُحْبَِئنّا و ُمقْطَئِرّا و ُم ْ‬
‫السد فيقِيحُ ويَ ِر ُم وجعُه حُبونٌ والِ ْبنُ ال ّدمّلُ وسّي الِ ْبنُ ُدمّلً على جهة التفاؤل وكذلك‬
‫سّي السّحْر طَبّا وف حديث ابن عباس أَنه ر ّخصَ ف دمِ الُبونِ وهي الدّمامِيل واحدُها حِ ْبنٌ‬
‫وحِبْنةٌ بالكسر أَي أَن َدمَها مع ُفوّ عنه إذا كان ف الثوب حالةَ الصلة قال ابن بُ ُزرْج يقال ف‬
‫أَدْعية من القوم يَتَدا َعوْن با صَبّ ال عليكَ ُأمّ حُبَ ْينٍ ماخِضا َيعْنونَ الدماميلَ والِ ْبنُ والِبْنةُ‬
‫كال ّدمّل و َق َدمٌ حَبْناءُ كثية لمِ البَخَصةِ حت كأَنا وَرِمةٌ والِ ْبنُ القِرْدُ عن كراع وحَمامةٌ حَبْناءُ‬
‫لرْباء عريضةُ‬
‫ل تَبيضُ وابن حَبْناءَ شاعرٌ معروف سّي بذلك وُأمّ حُبَ ْينٍ ُدوَيْبّة على خِلْقةِ ا ِ‬
‫الصدر عظيمةُ البطن وقيل هي أُنثى الِرْباء وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه رأَى بللً‬
‫خمَ‬
‫وقد خرج بطنُه فقال ُأمّ حَُب ْينٍ تَشْبيها له با وهذا من مَزْحِه صلى ال عليه وسلم أَراد ضِ َ‬
‫بطنِه قال أَبو ليْلى ُأمّ حَُب ْينٍ ُدوَيْبّة على قدر الُ ْنفُساء يلعب با الصبيان ويقولون لا امّ حُبَ ْينٍ‬
‫سوْطِه جَنَْب ْيكِ فت ْنشُر جَناحَيْها قال رجل من النّ‬
‫ك ومُوجِع ب َ‬
‫اْنشُرِي بُرْدَْيكِ إنّ الَميَ والٌ علي ِ‬
‫فيما رواه ثعلب وُأمّ ُحبَ ْينٍ قد رَ َحلْتِ لاجةٍ برَحْلٍ عِلفِيّ وأَ ْحقَبْتِ مِ ْزوَدا وهُما ُأمّآ حَُب ْينٍ وهنّ‬
‫لبَ ْينِ ورْأسُ‬
‫ُأمّهاتُ حُبَ ْينٍ بإفراد الضاف إليه وقول جرير يقولُ ا ُلجْتَلون عَروس تَيْم سَوىً ُأمّ ا ُ‬
‫فيل إنا أَراد ُأمّ حُبَيْن وهي معرفة فزاد اللم فيها ضرورة لقامة الوزن وأَراد سواء فقصر‬
‫لرْ بِيّ يَكْوي حُبَيْنةً بسَبْعةِ‬
‫ضرورة أَيضا ويقال لا أَيضا حُبَيْنة وأَنْشد ابن بري طَ َلعْتُ على ا َ‬
‫َأعْوادٍ من الشّبُهانِ الوهري ُأمّ ُحبَ ْينٍ ُدوَيْب ًة وهي مَعْرِفة مثل ابن عِرْس وأُسامةَ وابن آوى وسامّ‬
‫أَبْ َرصَ وابن قِتْرة إل أَنه تعريفُ جنسٍ وربا ُأدْخِل عليه الَلفُ واللم ث ل تكون بذف الَلف‬
‫لبَ ْينِ ورأْسُ فِيل وقال ابن بري‬
‫واللم منها نكرةً وهو شاذّ وأَورد بيت جرير أَيضا شَوى ُأمّ ا ُ‬
‫ف تفسيه يقول شَواها شَوى ُأمّ الُبَ ْينِ ورأْسُها رأْسُ فِيل قال وُأمّ حُبَ ْينٍ وُأمّ الُبَيْن ما تَعاقَب‬
‫عليه تعريفُ العلمية وتعريفُ اللم ومثله ُغدْوة وال ُغدْوة وفَيْنة والفَيْنة وهي دابّة على قدر كف‬
‫النسان وقال ابن السكيت هي َأعْرَضُ من الغَطاء وف رأْسِها عِرَضٌ وقال ابن زياد هي دابّة‬
‫ض ْفدَعة الت ليست بضَخْمة فإذا طَرَدها الصّبْيان قالوا لا ُأمّ‬
‫غَبْراء لا قوائمُ أَربعٌ وهي بقدر ال ّ‬
‫الَُب ْينِ اْنشُرِي بُرْدَيكِ إن الَميَ ناظرٌ إليكِ فيطردونا حت ُيدْرِكها العْياء فحينئذ تقف على‬
‫رِجْلَيْها منتصبةً وتَ ْنشُر لا جَناحَيْن َأغَْبرَيْن على مِثْلِ َلوْنا وإذا زادُوا ف َطرْدِها نشرت أَجنحة‬

‫صفَرَ وأَ ْحمَرَ وأَ ْخضَرَ وأَبَْيضَ وهنّ‬
‫سنُ لونا منهن ما بي َأ ْ‬
‫ُكنّ تت َذيْنِك الناحي ل يُرَ أَح َ‬
‫طرائقُ بعضُهن فوق بعض كثية جدّا وهي ف الرّقّة على قدرِ أَ ْجنِحة الفَراشِ فإذا رآها الصبيان‬
‫قد فعلت ذلك تركوها ول يوجد لا ولد ول َفرْخ قال ابن حزة الصحيح عندي أَن هذه‬
‫الصفة صفة ُأمّ ُعوَيْفٍ قال ابن السكيت ُأمّ ُعوَيْفٍ داّبةٌ صغيةٌ ضخمةُ الرْأسِ مضرّة لا ذنبٌ‬
‫ولا أَربعةُ أَجْنِحةٍ منها جناحان أَ ْخضَران إذا رأَت النسان قامت على ذنبها ونشَرت جَناحَيْها‬
‫سوْطِ مَنْكِبَ ْيكِ ويروى‬
‫ك وضاربٌ بال ّ‬
‫قال الخر يا ُأمّ َعوْفٍ اْنشُري بُرْدَْيكِ إنّ الَميَ واقفٌ علي ِ‬
‫ُأمّ ُعوَيْفٍ قال وهذه الَساء‬
‫( * قوله « وهذه الساء إل » هكذا ف الصل ول نعثر عليها ف الحكم ول التهذيب‬
‫والصحاح ) الت تُكْتبُ با هذه العارف وأُضيفت إليها غي معرّفة لا قال الطرماح كُأمّ حُبَ ْينٍ ل‬
‫ترَ الناسُ غيَها وغابَتْ ُحبَ ْينٌ حيَ غابَتْ بنُو َسعْد ومثله لَب العلء العرّي يَتَكَنّى أبا الوَفاءِ‬
‫رجالٌ ما وجَدنا الوَفاءَ إلّ طَرِيا وأَبو َجعْدة ذُؤالةُ مَن جَعْ دةُ ؟ ل زال حاملً تَتْ ِريَا وابنَ ِعرْس‬
‫عَرَفْتُ وابنَ بَريحٍ ث عِرْسا جَ ِهلْته وبَريا وأَما ابنُ مَخاضٍ وابنُ لَبُونٍ فنكرتان يتعرّفان بالَلف‬
‫واللم تعريف جنس وف حديث عقبة أَِتمّوا صلتكم ول تصلّوا صلة ُأمّ ُحبَ ْينٍ قال ابن الَثي‬
‫هي ُدوَيْبة كالِرْباء عظيمةُ البطنِ إذا مَشَتْ تُ َطأْطِئ رأْسَها كثيا وترفعُه لعِظَم بطنها فهي تقعُ‬
‫على رأْسها وتقومُ فشبّه با صلتَهم ف السجود مثل الديث الخر ف َنقْرة الغراب والَ ْبنُ‬
‫الدّفْلى‬
‫( * قوله « والب الدفلى » ف القاموس والب بالفتح شجر الدفلى وضبط ف التكملة‬
‫لَبنُ شجرة الدّفْلى أَخْب بذلك بعضُ أَعراب عُمانَ‬
‫والحكم بالتحريك ) وقال أَبو حنيفة ا َ‬
‫والُبَ ْينُ وحََبوَْننٌ وحَِبوَْننٌ أَساء وحََبوْنَن اسمُ واد عن السياف وقيل هو اسم موضع بالبحرين‬
‫سَتعْجِل وَتبَيّنا بِوادِي حََبوْنَى هل لنّ‬
‫وروى ثعلب حََبوْنَى بأَلف غي منونة وأَنشد خَلِيلَيّ ل ت ْ‬
‫زَوالُ ؟ ول تَ ْيأَسا من رحةِ ال وا ْد ُعوَا بوادِي حََبوْنَى أَن تَهُبّ شَمالُ قال والَصل َحَبوَْننٌ وهو‬
‫العروف وإنا أَبدل النون أَلفا لضرورة الشعر فأَعلّه قال َوعْلة الرمي ولقد صَبَحتُكُم ببَ ْطنِ‬
‫لمّان بالثّنْيِ من ِبئْشةَ أَو َحَبوْنَن وأَنشد ابن‬
‫حََبوَْننٍ وعلَيّ إن شاء اللهُ ثَناءُ وقال أَبو الَخْزَر ا ُ‬
‫صدُوق‬
‫خالويه سَقى أَثْ َلةٌ بالفِ ْرقِ فِ ْرقِ حََبوَْننٍ من الصّيفِ َزمْزامُ العشِيّ َ‬

‫( ‪)13/104‬‬
‫ل ْتنُ الِثْلُ والقِرْنُ والُساوِي ويقال ها حَتْنانِ وحِتْنانِ أَي سِيّانِ وذلك إذا‬
‫( حت ) الَ ْتنُ وا ِ‬
‫ل ْتنُ بالكسر والفتح الِثْلُ والقِرْنُ‬
‫تَساويا ف ال ّرمْي وتَحاَتنُوا تساوَوْا وف الديث أَ َفحِتْنُه فلنٌ ا َ‬
‫والُحاتَنةُ الُساواةُ وكلّ اثْنَ ْينِ ل يَتخالفانِ فهما حَتْنا ِن وها حَتْنان وتِرْبان مُسَْتوِيان وهم أَحْتانٌ‬

‫أَتْنانٌ والحاتَنةُ السُاواةُ والتّحاُتنُ التساوِي والتّبارِي والقوم حَتَن وحَتْن أَي مُسْتَوونَ أَو‬
‫مُتشابِهُون الَخية عن ثعلب وو َقعَت النّبْلُ حََتنَى أَي متساوية وتاَتنَ الرّجُلن تَرامَيا فكان‬
‫لتْن وف الثل الََتنَى ل خيَ ف سَهْم زَلَجْ وهو رجز والزال من‬
‫َرمْيهُما واحدا والسم ا َ‬
‫السهام الذي مَرّ على وجه الَرض حت وقَع ف الدَف ول يُصب القرطاس وهو مثَلٌ ف تتميم‬
‫الحسان ومُوالتِه وو َقعَت السّهامُ ف الدَف َحتَنَى أَي مُتقاربة الَواقع ومُتساويَتَها أَنشد‬
‫ص ْوتَ ضَ ْرعِها تُساجِلُ هاتِيك هاتا حَتَنَى تُكايِلُ َل ْدمُ العُجَى تَلْ ُكمُها الَنادِلُ‬
‫الَصمعي كأَنّ َ‬
‫والََت ُن متابعةُ السّهام ا ُلقَرْطِسَة أَي الت ُتصِيب القِرْطاس قال الشاعر وهل َغرَضٌ يبقى على‬
‫حَتَن النّبْل ؟ وحَِتنَ الَرّ اشت ّد ويومٌ حاِتنٌ استوى َأوّله وآخرُه ف الرّ وتاَتنَ الدمعُ وقَعَ َد ْمعَتَيْن‬
‫دَمعَتَيْن وقيل تتابَع مُتساويا قال الطّرماح كَأنّ العُيونَ الُرْسَلتِ عَشِّيةً شَآبيبُ َدمْعِ العَبْرَة‬
‫الُتَحاتِن والََت ُن من قولك تاَتنَت دُموعُه إذا تتاَبعَت وتاتَنَت الِصال ف النّصال وقعت ف‬
‫لصْلةُ كل َرمِيّةٍ لَ ِزمَت القرطاس من غي أَن‬
‫أَصل القرطاس على تقَارُبٍ أَو تساوٍ الَزهري ا َ‬
‫تُصيبَه قال إذا وقعت َخصَلتٌ ف أَصل القِرْطاس قيل تَحاتَنَت أَي تتاَبعَت قال وأَهلُ الّنضَال‬
‫صلَتَيْن ُمقَرْطِسةً قال وإذا تصارَع الرّجُلن فصُرع أَحدُها وَثَبَ ث قال الَتَنَى ل‬
‫يسبون كل َخ ْ‬
‫خَيْرَ ف َس ْهمٍ زَلَج وقوله الََتنَى أَي عاوِدِ الصّراع والزّالُ السّهمُ الذي يقع بالَرض ث ُيصِيبُ‬
‫القِرْطاسَ قال والتّحاُتنُ التّبارِي قال النّابغة يصف الرّياح واختلفَها شَمال تُجاذِبْها الَنُوبُ‬
‫بعَ ْرضِها ونَزْعُ الصّبَا مُورَ الدّبُورِ يُحاِتنُ وا ُلحْتَِتنُ الشيءُ الستوي ل يالف بعضُه بعضا وقد‬
‫صقِيعِ جَرْشُ‬
‫صوْتَ ُشخْبِها الُحْتانِ تتَ ال ّ‬
‫احْتََتنَ فأَما ما أَنشده ابن الَعراب من قوله كأَنّ َ‬
‫أُ ْفعُوانِ فإنه قال يعن اثني اثني قال ابن سيده ول أَعرف كيف هذا إنا معناه عندي الُحَْتِتنُ أَي‬
‫الستوي ث حذف تاء ُمفْتَعل فبقي الُحْتَن ث أَشبع الفتحة فقال ا ُلحْتان كقوله ومِن عَيْبِ‬
‫الرّجالِ بُنتزَاحِ أَراد بنتَ َزحٍ فأَشْبَع واحْتََتنَ الشّيءُ استَوى قال الطّرماح ِت ْلكَ أَحْسابُنا إذا احَْتَتنَ‬
‫لصْلةُ‬
‫لصْلُ أَي استوى إصابةُ الُتَناضِلَيْن وا َ‬
‫لصْ لُ و ُمدّ ا َلدَى َمدَى ا َلعْراضِ احْتََتنَ ا َ‬
‫اَ‬
‫الصابةُ ويقال فلن ِسنّ فلنٍ وتِنّه وحِتْنُه إذا كان ِلدَتَه على ِسنّه وجيءْ به من حَتْنِك أَي من‬
‫حيث كان و َحوْتَنان موضعٌ وقيل َحوْتَنانان وادِيانِ ف بلد قَيْس كلّ واحد منهما يقال له‬
‫َحوْتَنان وقد ذكرها تيم بن مقبل فقال ث اسْتَغاثُوا باءٍ ل رِشاءَ له من َحوْتَناَنيْن ل مِلْح ول‬
‫زَنَن ول زَنَن أَي ل ضيّق قليل ويقال رمى القو ُم فوقعت سِهامُهم حَتَنَى أَي مستوية ل َي ْفضُل‬
‫واحدٌ منهم أَصحابَه ابن الَعراب رمى فأَحْتَن إذا وقعت سِهامُه كلّها ف موضع واحد‬

‫( ‪)13/106‬‬

‫( حثن ) الََثنُ ِحصْ ِرمُ العِنَب وقيل هو إذا كان البّ كرؤُوس الذّرّ واحدتُه بالاء وحُُثنٌ‬
‫موضعٌ جاءَ ف شعر هذيل وهو موضع معروف ببلدهم قال قيس بن خويلد الذل أَرى ُحثُنا‬
‫َأمْسَى ذَليلً كأَنه تُراثٌ وخَلّه الصّعاب الصّعاتِر‬

‫( ‪)13/107‬‬
‫لجْنةُ والتحَجّن اعْوجاج الشيء‬
‫جنُ وا ُ‬
‫لَ‬
‫جنُه حَجْنا وحَجّنَه ع َطفَه وا َ‬
‫جنَ العُودَ َيحْ ِ‬
‫( حجن ) َح َ‬
‫جنُ‬
‫حَ‬
‫جَنةُ ال َعصَا ا ُل ْعوَجّةُ الوهري الِ ْ‬
‫جنُ وا ِلحْ َ‬
‫جنِ وا ِلحْ َ‬
‫وف التهذيب اعوِجاجُ الشيء الَحْ َ‬
‫صوْلان‬
‫جنُ عَصا مُ َعقّفة الرأْس كال ّ‬
‫حجََنهِ ا ِلحْ َ‬
‫ستَلِم الرّ ْكنَ بِ ْ‬
‫صوْلَجانِ وف الديث أَنه كان يَ ْ‬
‫كال ّ‬
‫قال واليم زائدة وك ّل معطوف مُعْوجّ كذلك قال ابن مقبل قد صَرّح السّيْرُ عن ُكتْمانَ‬
‫وابُتذِلَت وَقْعُ الَحا ِجنِ بالَهْرِّيةِ الذّ ُقنِ أَراد وابُت ِذلَت ا َلحَا ِجنُ وَأنّثَ الوَقْعَ لضافته إل الَحاجِن‬
‫حجَن بي رِجْلَي البعي فإنْ‬
‫وفلنٌ ل َيرْ ُكضُ ا ِلحْجَن أَي ل غَنَاءَ عنده وأَصل ذلك أَن ُيدْخَلَ مِ ْ‬
‫حجَن ومضَى والحْتِجانُ‬
‫جنَ وإن كان َذكِيّا َركَض الِ ْ‬
‫حَ‬
‫كان البعيُ بَليدا ل َيرْكُض ذلك الِ ْ‬
‫جنُ الطائِرِ مِ ْنقَارُه‬
‫حَ‬
‫جنُ الَخالِب ُم َعوَجّها ومِ ْ‬
‫جنُ الِنْقارِ وصقرٌ أَحْ َ‬
‫صقْرُ أَ ْح َ‬
‫حجَن وال ّ‬
‫الفعلُ بالِ ْ‬
‫ل ْعوِجا ِجهِ والتّحْجِيُ سِمةٌ مُ ْعوَجّة ا ْسمٌ كالتّنْبيتِ والّتمْتي ويقال َحجَنْت البعيَ فأَنا أَ ْحجِنُه وهو‬
‫جنِ العصا وُأذُنٌ حجناء‬
‫سمَة ا ِلحْجَن وهو خَطّ ف طرَ ِفهِ َعقْفة مثل مِحْ َ‬
‫َبعِيٌ مَحْجون إذا وُ ِسمَ بِ ِ‬
‫ماثلةُ أَحد الطرَفي من قِبَل البهة ُسفْلً وقيل هي الت أَقْبَل أَطراف إحداها على الُخرى قِبَل‬
‫الَبْهة وكلّ ذلك مع ا ْعوِجاج الَزهري الُجْنةُ مصدرٌ كالَجَن وهو الشعرُ الذي جُعودته ف‬
‫جنُ مُتَسَ ْلسِ ٌل مُسَْترْسِلٌ رَجِلٌ ف َأطْرافه شيءٌ من جُعودةٍ‬
‫جنٌ وأَ ْح َ‬
‫أَطرافه قال ابن سيده وشعر حَ ِ‬
‫جنُ الشعَرُ الرّجِلُ والُجْنةُ‬
‫وتكسّرٍ وقيل مُ َعقّف متداخلٌ بعضه ف بعض قال أَبو زيد الَحْ َ‬
‫جنُ ُمقْبِل‬
‫جنُ وأَنْف أَحْ َ‬
‫الرّجَلُ والسّبِطُ الذي ليست فيه حُجْنة قال الَزهري ومن الُنوف أَحْ َ‬
‫ج من‬
‫ال ّروْثةِ نوَ الفمِ زاد الَزهري واستأْخرت ناشِزتاه قُبْحا والُجْن ُة موضع أَصابه ا ْعوِجا ٌ‬
‫لجْنةُ موضعُ ال ْعوِجاج‬
‫حجَن عصا ف طرَفها ُعقّافة والفعل با الحْتِجان ابن سيده ا ُ‬
‫العصا والِ ْ‬
‫وحُجْنةُ ا ِلغْزَل بالضم هي الُ ْن َعقِفةُ ف رأْسه وف الديث توضَع الر ِحمُ يومَ القيامة لا حُجْنةٌ‬
‫جنُ‬
‫كحُجْنةِ ا ِلغْزَل أَي صِنّارتِه ا ُلعْوَجّة ف رأْسه الت ُيعَلّق با اليطُ يفتل للغَزْل وكلّ مَُتعَقّفٍ أَحْ َ‬
‫صصْتَ به نفسك الَزهري ومن ذلك يقال للرجل إذا‬
‫والُجْنةُ ما اختَزَنْتَ من شيء واخَْت َ‬
‫اختصّ بشيء لنفسه قد احَْتجَنه لنفسه دون أَصحابه والحْتِجانُ جعُ الشيء وضمّه إليك وهو‬
‫حجَن وف الديث ما أَ ْق َطعَك العَقيقَ لتَحْتَجنَه أَي تتملّكه دون الناس واحْتَجَن‬
‫افْتِعال من الِ ْ‬
‫جنَ‬
‫جنَ عليه حَجَر وحَ ِ‬
‫جنّاه دون غينا واحْتَ َ‬
‫الشيءَ احَْتوَى عليه وف حديث ابن ذي يَزَن واحْتَ َ‬
‫جَنةُ الثّمامِ‬
‫جنَ بالدار أَقام وحُ ْ‬
‫جنَ به كحَجِيَ به وهو نو الَول وحَ ِ‬
‫عليه َحجَنا ضَنّ وحَ ِ‬

‫جنَ الثّمامُ خرجت ُحجْنَتُه وهي خوصه وف حديث ُأصَيْل حي َق ِدمَ من‬
‫وحَجَنَتُه خُوصتُه وأَحْ َ‬
‫جنَ ثُمامُها وَأ ْعذَقَ إذْ خِرُها‬
‫مكة فسأَله رسول ال صلى ال عليه وسلم فقال تركتُها قد أَحْ َ‬
‫وَأمْشَرَ َس َلمُها فقال يا ُأصَيْل دَعِ القلوبَ َتقِرّ أَي بدا وَرَقُه‬
‫صدٌ ينبُت ف أَعراض عِيدان‬
‫جنُ َق َ‬
‫لَ‬
‫( * الضمي عائد إل الثمان ) والثّمام نبت معروف وا َ‬
‫ج ُن مالٍ َيصْلُح‬
‫حَ‬
‫جنُ ال ُقضْبانُ ال ِقصَارُ الت فيها العنب واحدتُه َحجَنة وإنه لِ ْ‬
‫لَ‬
‫الثّمام والضّعةِ وا َ‬
‫الالُ على يديه وُيحْسِن ِرعْيَته والقيامَ عليه قال نافع بن لقيط الَسدي قد عَنّتَ الَ ْل َعدُ شَيْخا‬
‫جنَ مالٍ أَيَنمَا َتصَرّفا واحْتِجانُ الالِ إصْلحُه و َجمْعُه وضَمّ ما انتشر منه واحْتِجانُ‬
‫حَ‬
‫َأعْجَفا مِ ْ‬
‫حجَن ف الاهلية رجلٌ كان معه مجَن وكان ي ْقعُد ف‬
‫مالِ غيِك اقتِطاعُه وسَرِقتُه وصاحبُ الِ ْ‬
‫جادّة الطريق فيأْخذ بحْجنِه الشيء بعد الشيء من أَثاث الارّة فإن ُعثِرَ عليه اعْتَلّ بأَنه تعلق‬
‫سرِقُ الاجّ بحْجَنِه فإِذا ُف ِطنَ به قال تعلّق ِبحْجَن والمع‬
‫بحْجنه وقد ورد ف الديث كان يَ ْ‬
‫جنْت الشيءَ واحَْتجَنْتُه إذا‬
‫سكُ رجالً وحَ َ‬
‫مَحا ِجنُ وف حديث القيامة وجَعلَت الَحا ِجنُ ُتمْ ِ‬
‫جنِ إل َنفْسِك ومنه قولُ قيس بن عاصم ف وصيّتِه عليكم بالال واحْتِجانِه وهو‬
‫َجذَبْتَه با ِلحْ َ‬
‫شعُوفِ من‬
‫صدّه وصَرَفه قال ول ُبدّ للمَ ْ‬
‫ضمّكَه إل نفْسِك وإِمسا ُككَ إياه و َحجَنَه عن الشيء َ‬
‫لجُونُ الت تُظهر غيها ث تالف إل‬
‫تَبَعِ الَوى إذا ل يَ َزعْه من َهوَى الّنفْسِ حاجِنُ والغَ ْزوَةُ ا َ‬
‫صدُ إليها ويقال هي البعيدة قال الَعشى ول ُبدّ من غَزوةٍ ف الرّبيع‬
‫غي ذلك الوضع وُي ْق َ‬
‫حَجُونٍ تُكِلّ الوَقاحَ الشّكورا ويقال ِسرْنا عقَبةً حَجُونا أَي بعيدةً طويلة والَجُونُ موضعٌ بكة‬
‫لجُونِ ول الصّفا ول لك َحقّ الشّ ْربِ ف ماء‬
‫ناحية من البيت قال الَعشى فما أَنتَ من أَهل ا َ‬
‫َزمْزَم قال الوهري الَجونُ بفتح الاء جب ٌل بكة وهي مَقْبُرة وقال عمرو بن الرث بن‬
‫مُضاض بن عمرو يتأَسّف على البيت وقيل هو للحرث الُرْهي كَأنْ ل يكن بي الَجونِ إل‬
‫سمُر بكّة سامِرُ بَلى نن ُكنّا أَهلَها فأَبادَنا صُروفُ الليال والُدودُ العواثِرُ وف‬
‫الصّفا أَنِيسٌ ول َي ْ‬
‫الديث أَنه كان على الَجُون كَئيبا وقال ابن الَثي الَجُونُ البلُ ا ُلشْرِف ما يَلي ِشعْب‬
‫الَزّارين بكة وقيل هو موضع بكة فيه ا ْعوِجاج قال والشهور ا َلوّل وهو بفتح الاء‬
‫ج َن وهو أَبو‬
‫سوْا َحجْنا وحُجَيْنا وحَجْناءَ وأَحْ َ‬
‫لوْ َجنُ بالنون الوَرْدُ الَحر عن كراع وقد ّ‬
‫وا َ‬
‫بَ ْطنٍ منهم ومِحْجَنا وهو مِحْجَن بن عُطارِد العَنْبَريّ شاعر معروف وذكر ابن بري ف هذه‬
‫جنُ الرأَةُ القليلةُ ال ّطعْم قال الشمّاخ وقد عَرِقَتْ مَغابِنُها وجادَتْ بِدرّتِها‬
‫لِ‬
‫الترجة ما صورته وا َ‬
‫لجِن قُرادا وجعل عَرَق هذه الناقة قُوتا‬
‫لجِي أَيضا أَراد با َ‬
‫جنٍ قَتِيِ قال والقَتِيُ مثل ا َ‬
‫قِرَى َح ِ‬
‫له وهذا البيت بعينه ذكره الَزهري وابن سيده ف ترجة جحن باليم قبل الاء فإِما أَن يكون‬
‫الشيخ ابن بري وجد له وجها فنقله أَو وَهم فيه‬

‫( ‪)13/108‬‬

‫لذُنّتان الُذُنان بالضم والتشديد قال جرير يا ابنَ الت ُحذُنّتاها باعُ وُتفْرَد فيقال‬
‫( حذن ) ا ُ‬
‫ُحذُنّة ورجل ُحذُنّة و ُحذُنّ صغي الُذني خفيفُ الرأْسِ و ُحذْنُ الرجُلِ و ُحذْلُه حُجْ َزتُه وف‬
‫ي آخذٍ ف ُحذْنِه شيئا قال ابن الَثي هكذا جاء ف رواية‬
‫الديث مَن دخَل حائطا فلْيأْكُ ْل منه غ َ‬
‫لوْذانةُ َبقْلة من بُقول‬
‫لذْل باللم وهو طرفُ الِزار أَو حُجْزةُ القميص وطرَفُه وا َ‬
‫وهو مثل ا ُ‬
‫صمّان وقِيعانِها ولا َنوْر أَصفرُ رائحتُه طيبة وتمع‬
‫الرياض قال الَزهري رأَيتُها ف رِياض ال ّ‬
‫لوْذانَ‬
‫اَ‬

‫( ‪)13/110‬‬
‫( حرن ) حَرَنتِ الدابةُ تَحْرُن حِرانا وحُرانا وحَرُنَتْ لغتان وهي حَرونٌ وهي الت إذا اسُتدِرّ‬
‫جَرْيُها وقَفَتْ وإنا ذلك ف ذوات الوافر خاصّة ونظيُه ف الِبل اللّجانُ والِلءُ واستعمل أَبو‬
‫عبيد الِرانَ ف الناقة وف الديث ما َخلَت ول حَرَنَتْ ولكن حََبسَها حاِبسُ الفِيل وفرس‬
‫حَرُونٌ من خَيْل حُرُنٍ ل يَنْقادُ إذا اشتدّ به الَرْيُ وَقَف وقد حَ َرنَ َيحْ ُرنُ حُرُونا وحَرُنَ بالضم‬
‫أَيضا صار حَرُونا والسم الِرانُ والَرُونُ اسم فرس كان لباهِلَة إليه تنسب اليل الَرُونِيّة‬
‫والَرُونُ اسم فرس مُسْلم بن عمروٍ الباهليّ ف السلم كان يُسابِق اليلَ فإِذا اسْتُدرّ جَرْيه‬
‫وقَف حت تكادَ تسِْبقُه ث يري فيسبِقها وف الصحاح حَرون اسمُ فرسِ أَب صال مُسْلم بن‬
‫عمروٍ الباهلي والد ُقتَيْبة قال الشاعر إذا ما قُريش خل مُلْكُها فإِنّ لِلفةَ ف باهِ َلهْ لِ َربّ الَرونِ‬
‫أَب صال وما ذاك بالسّنّة العادَلهْ وقال الَصمعي هو من َنسْل أَعوج وهو الَرون بن الَثاثيّ بن‬
‫حقَتْه سبَقها‬
‫حقَه فإِذا لَ ِ‬
‫حرُن حت َتلْ َ‬
‫الُزَر بن ذي الصّوفة بن َأعْوج قال وكان يسبِق اليلَ ثَ يَ ْ‬
‫ج ومنه قيل لبيب بن الهلّب أَو ممد بن‬
‫ث حرَن ث سَبقَها وقيل الَرونُ فرسُ عُقبة بن ُمدِْل ٍ‬
‫حرُنُ ف الرب فل يبح استعي ذلك له وإنا أَصله ف اليل وقال‬
‫لرُون لَنه كان يَ ْ‬
‫الُهلّب ا َ‬
‫اللحيان حَرَنَت الناق ُة قامت فلم تَبْ َرحْ وخَلَت بركَتْ فلم َت ُقمْ والَرونُ ف قول الشماخ وما‬
‫أَ ْروَى وإن كَ ُرمَتْ علينا بأَدْنَى من ُموَقّفةٍ حَرونِ هي الت ل تبح أَعلى الَبل من الصّيْد ويقال‬
‫صقْنَ بالَلِيّة حت يُنْت َز ْعنَ‬
‫حَرَن ف البيع إذا ل يَزِد ول يَ ْنقُص والَحارينُ من النّحْل اللّوات َي ْل َ‬
‫بالَحابِض وقال ابن مقبل كأَنّ َأصْواتَها من حيث نس َمعُها نَ ْبضُ الَحابضِ َينْ ِز ْعنَ الَحارِينا قال‬
‫ابن بري الاءُ ف أَصواتا تعودُ على النّواقيس ف بيتٍ قَبْله والَحابضُ عِيدانٌ يُشارُ با العسلُ‬
‫قال والَحارينُ جع مِحْرانٍ وهو ما حَ ُرنَ على الشّهْد من النحل فل يَبْرَح عنه الَزهري‬
‫الَحارينُ ما يوتُ من النحل ف عسله وقال غيه الَحارينُ من العسل ما َلزِقَ بال ِليّة فعَسُر‬
‫نَ ْزعُه أُخذ من قولك حَرُن بالكان حُرونة إذا لزمه فلم يُفارِقْه وكَأنّ العسلَ حَرُن فعسُر اشتِيارُه‬
‫قال الراعي كِناس تَنوفةٍ ظَلّت إليها هِجانُ الوَحْشِ حارنةً حُرونا وقال الَصمعي ف قوله حارنة‬

‫متأَخرة وغيه يقول لزِمة والَحارينُ الشّهادُ وهي أَيضا َحبّات القُطن واحدتُها مِحْرانٌ وقد‬
‫جنَ الَحارينا وحَرّان اسم بلد وهو َفعّال ويوز أَن يكون َفعْلنَ‬
‫تقدم شرح بيت ابن مقبل َيخْ ِل ْ‬
‫والنسبة إليه َحرْنانّ كما قالوا مَنانّي ف النسبة إل مان والقياس ماَنوِيّ وحَرّان على ما عليه‬
‫العامة وحُرَينٌ اسمٌ وبنو حِرْنَة ُبطَي‬
‫( * قوله « وبنو حرنة بطي » كذا ف الصل والحكم بكسر فسكون وف القاموس والتكملة‬
‫بكسر الاء والراء وشد النون )‬

‫( ‪)13/110‬‬
‫( حردن ) الِرْ َدوْنُ ُدوَيْبّة تُشبِه الِرْباءَ تكون بناحية مصرَ حاها ال تعال وهي مليحةٌ مُوشّاة‬
‫بأَلوانٍ وُنقَط قال وله نِزْكانِ كما أَنّ للضّبّ نِزْ َكيْن‬

‫( ‪)13/111‬‬
‫( حرذن ) الِرْ َذوْنُ العَظَاءَةُ مَثّلَ به سيبويه وفسره السياف عن ثعلب وهي غي الت تقدمت ف‬
‫الدال الهملة والِرْ َذوْنُ من البل الذي يُ ْركَبُ حت ل تَبقى فيه بقيّة الوهري الِرْ َذوْنُ ُدوَيْبّة‬
‫بكسر الاء ويقال هو ذكرُ الضّبّ‬

‫( ‪)13/111‬‬
‫لرْسُونُ البعيُ الهزول عن الجري وأَنشد ل َعمّار بن الَبوْلنِيّة الكلب وتابع غي‬
‫( حرسن ) ا ُ‬
‫متبوع حَلئلُه يُزْجِيَ أَ ْق ِعدَةً ُحدْبا حَراسِينا والقصيدةُ الت فيها هذا البيت مرورةُ القواف وأَولا‬
‫وَ ّدعْتُ َنجْدا وما قلْب َبحْزونِ وداعَ مَنْ قد سَل عنها إل حيِ الَزهري عن أَب عمرو إبِلٌ‬
‫حَراسِيُ عِجافٌ مهودة وقال يا ُأمّ َعمْروٍ ما هداكِ ِلفِتْيةٍ وخُوصٍ حَراسيٍ شَديدٍ لُغوبُها أَبو‬
‫عمرو الراسيمُ والراسيُ السّنون ا ُلقْحِطات‬

‫( ‪)13/111‬‬

‫( حرشن ) حَرْ َشنٌ اسم والُرْشونُ جنسٌ من القطن ل ينَْتفِشُ ول ُتدَيّثُه الَطارِقُ حكاه أَبو‬
‫حنيفة وأَنشد كما تَطايَر مَ ْندُوفُ الَراشيِ والُرْشونُ حَسَكةٌ صغية صُلْبة تتعلّق بصوف الشاة‬
‫وأَنشد البيت أَيضا‬

‫( ‪)13/111‬‬
‫لزْنُ والَزَنُ نقيضُ الفرَح وهو خلفُ السّرور قال الَخفش والثالن َيعَْتقِبان هذا‬
‫( حزن ) ا ُ‬
‫الضّ ْربَ باطّرادٍ والمعُ أَحْزانٌ ل يكسّر على غي ذلك وقد حَزِنَ بالكسر حَزَنا وتازَنَ وتَزّن‬
‫ورجل حَزْنانٌ ومِحْزانٌ شديد الُ ْزنِ وحَزَنَه الَمرُ يَحْ ُزنُه حُزْنا وأَحْزَنَه فهو مَحْزو ٌن ومُحْ َزنٌ‬
‫وحَزِينٌ وحَزِنٌ الَخية على النّسب من قوم حِزانٍ وحُزَناءَ الوهري حَزَنَه لغةُ قريش وأَحْزَنه‬
‫لغةُ تيم وقد قرئ بما وف الديث أَنه كان إذا حَزَنه أَمرٌ صلّى أَي أوْقَعه ف الُزْن ويروى‬
‫بالباء وقد تقدم ف موضعه واحْتزَنَ وتَزّنَ بعن قال العجاج بَكَيْتُ والُحَْتزَن البَكِيّ وإنا يأْت‬
‫صوْتَه وقال سيبويه أَحْ َزنَه جعله حَزِينا وحَزَنَه جعلَ‬
‫الصّبا الصّبِيّ وفلنٌ يقرأُ بالتّحْزين إذا َأرَقّ َ‬
‫لزْنِ‬
‫فيه حُزْنا كأَ ْفتَنَه جعله فاتِنا وفَتَنه جعلَ فيه فِتنَة وعامُ ا ُ‬
‫( * قوله « وعام الزن » ضبط ف الصل والقاموس بضم فسكون وصرح بذلك شارح‬
‫القاموس وضبط ف الحكم بالتحريك )‬
‫العامُ الذي ماتت فيه خديةُ رضي ال عنها وأَبو طالب فسمّاه رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫عامَ الُ ْزنِ حكى ذلك ثعلب عن ابن الَعراب قال وماتا قَبْل الِجرة بثلث سني الليث للعرب‬
‫ضمّوا َخفّفوا يقال أَصابَه َحزَنٌ شديد وحُزْنٌ شديد أَبو‬
‫ف الُزْن لغتانِ إذا فََتحُوا َثقّلوا وإذا َ‬
‫عمرو إذا جاء الزَن منصوبا فتَحوه وإذا جاء مرفوعا أَو مكسورا ضموا الاء كقول ال عز‬
‫لزْنِ أَي أَنه ف موضع خفض وقال ف موضع آخر َتفِيضُ من الدّمْعِ‬
‫وجل وابَْيضّتْ عَيْناهُ من ا ُ‬
‫حَزَنا أَي أَنه ف موضع نصب وقال أَشْكو بَثّي وحُزْن إل ال ضمّوا الاء ههنا قال وف‬
‫استعمال الفعل منه لغتان تقول حَزَنَن َيحْزُنُن حُزْنا فأَنا مَحْزونٌ ويقولون أَحْ َزنَن فأَنا مُحْزَنٌ‬
‫حزِنٌ وأَمرٌ مُحْزِن ول يقولون صوت حازنٌ وقال غيه اللغة‬
‫وهو مُحْ ِز ٌن ويقولون ص ْوتٌ مَ ْ‬
‫العالية حَزَنه يَحْزُنه وأَكثر القرّاء قرؤوا ول َيحْزُنْك َقوْلُهم وكذلك قوله َقدْ َنعْلم إِنّه لََيحْزُنُك‬
‫الذي يقولون وأَما الفعل اللزم فإِنه يقال فيه حَزِنَ َيحْزَنُ حَزَنا ل غي أَبو زيد ل يقولون قد‬
‫حَزَنَه ا َلمْرُ ويقولون يَحْ ُزنُه فإذا قالوا أَ ْفعَلَه ال فهو بالَلف وف حديث ابن عمر حي ذَكَر‬
‫حزّنُه أَي ُيوَ ْسوِس إليه ويُن ّدمُه ويقول له ِلمَ‬
‫الغَ ْزوَ وذَكَر َمنْ َيغْزو ول نِّيةَ له فقال إن الشيطانَ يُ َ‬
‫ك وماَلكَ ؟ فيقع ف الُزْنِ ويبْطلُ أَجْرُه وقوله تعال وقالوا المدُ ل الذي أَ ْذهَبَ‬
‫تَ َركْتَ َأهْ َل َ‬
‫عَنّا الَزَن قالوا فيه الَ َزنُ َهمّ الغَداءِ والعَشاءِ وقيل هو كُلّ ما يَحْزُن ِمنْ حَزَنِ معاشٍ أَو حَ َزنِ‬

‫لزَانةُ بالضم والتخفيف‬
‫عذابٍ أَو حَ َزنِ موتٍ فقد أَذهبَ الُ عن أَهل النّة كلّ الَحْزانِ وا ُ‬
‫شمُك وحُزاَنتُك‬
‫عيال الرجل الذين يََتجَزّنُ بَأمْرهم ولم الليث يقول الرجلُ لصاحبه كيف حَ َ‬
‫حزّن بَأمْرِهم وف قلبه عليك حُزانةٌ أَي ِفتْنةٌ‬
‫أَي كيف مَنْ تَتَ َ‬
‫( * قوله « حزانة أي فتنة » ضبط ف الصل بضم الاء وف الحكم بفتحها ) قال وتسمى‬
‫حقّوا به من الدّورِ والضياع ما‬
‫َسفَنْجقانِّيةُ العرب على العجم ف أَول قُدومهم الذي ا ْستَ َ‬
‫اسَْتحَقوا حُزانةً قال ابن سيده والُزانةُ َقدْمةُ العربِ على العجم ف َأوّل قدومهم الذي‬
‫حقّوا به ما اسْتَحقّوا من الدّورِ والضّياع قال الَزهري وهذا كله بتخفيف الزاي على ُفعَالة‬
‫اسَْت َ‬
‫سفَ ْنجَقانيّة َشرْطٌ كان للعرب على العجم ِبخُراسان إذا أَخذوا بلدا صُلْحا أَن يكونوا إذا مرّ‬
‫وال ّ‬
‫بم اليوش أَفذاذا أَو جاعاتٍ أَن ُينْزلوهم وَيقْرُوهم ث يُ َزوّدوهم إل ناحيةٍ أُخرى والَ ْزنُ بلدٌ‬
‫للعَربِ قال ابن سيده والَ ْزنُ ما غلُظَ من الَرض والمع حُزُونٌ وفيها حُزُون ٌة وقوله الَ ْزنُ بابا‬
‫لزْنُ بابا بنلة قوله ال َوعْر بابا وا ُلمْتَنِع‬
‫والعَقورُ كَلْبا أَجرى فيه السم مُجْرى الصفة لَن قوله ا َ‬
‫ضدّه وهو قولم مكانٌ سَهْلٌ وقد سَهُل سُهولة‬
‫بابا وقد حَ ُزنَ الكانُ حُزونةً جاؤوا به على بناء ِ‬
‫سمّيَه‬
‫وف حديث ابن الُسَيّب أَن النب صلى ال عليه وسلم أَراد أَن ُيغَيّرَ اسمَ جدّه حَزْنٍ ويُ َ‬
‫سَهْلً فأَب وقال ل أُغيّر اسا َسمّان به أَب قال فما زالت فينا تلك الُزونةُ َب ْعدُ والَ ْزنُ الكانُ‬
‫شنُ والُزونةُ الُشونة ومنه حديث الغية مَحْزون اللّ ْهزِمة أَي خَشِنها أَو َأنّ‬
‫الغليظ وهو الَ ِ‬
‫لِهْ ِزمَته َت َدلّتْ من الكآبة ومنه حديث الشعب أَحْزَنَ بنا النلُ أَي صار ذا حُزونةٍ كأَ ْخصَبَ‬
‫وأَ ْج َدبَ ويوز أَن يكون من قولم أَحْزَنَ وأَسْهَلَ إذا رَكِبَ الَ ْزنَ والسّهْلَ كأَنّ النلَ أَرْ َكبَهم‬
‫سيُ ثلثِ ليالٍ‬
‫الُزونةَ حيث نَزلوا فيه قال أَبو حنيفة الَ ْزنُ حَ ْزنُ بن يربوعٍ وهو قُفّ غليظ مَ ِ‬
‫لمُر فليس فيها ِد َمنٌ ول أَرْواث وبعيٌ‬
‫ف مِثْلِها وهي بعيدةٌ من الياه فليس تَرْعاها الشاءُ ول ا ُ‬
‫ط من‬
‫لزْنةُ لغة ف الَ ْز ِن وقولُ أَب ذؤيب يصف مطرا َفحَ ّ‬
‫حَزْنِيّ يَ ْرعَى الَزْنَ من الَرض وا َ‬
‫الُ َزنِ ا ُلغْفِرا تِ والطّ ْيرُ َتلَْثقُ حت َتصِيحا قال الَصمعي الُ َزنُ البال الغلظُ الواحدة حُزْنة‬
‫مثل صُبْرةٍ وصُبَر وا ُلغْفِراتُ ذواتُ الَغفار وال ُغفْرُ وََلدُ ا ُلرْوية وا ُل ْغفِرات مفعولٌ بِحَطّ ومن‬
‫رواه فأَنزلَ من حُزَنِ ا ُلغْفِراتِ حذف التنوين للتقاء الساكني وتَلْثَق حت تصيحا أَي مّا با من‬
‫شوْكاءَ ِخدْن وَب ْعضُ الَ ْيرِ ف حُ َزنٍ وِراطٍ‬
‫للّة ال ّ‬
‫الاء ومثله قول التنخل الذل وَأكْسُوا ا ُ‬
‫شنَ‬
‫لزْنُ من الدوابّ ما َخ ُ‬
‫( * قوله « وبعض الي » أنشده ف مادة شوك وبعض القوم ) وا َ‬
‫سَألُه الصّبْرُ‬
‫صفةٌ والُنْثَى َحزْنةٌ والَ ْزنُ قبيلةٌ من َغسّانَ وهم الذين ذكرهم الَخطل ف قوله تَ ْ‬
‫لشَرُ ؟ وأَورده الوهري كيف قراه الغلمة‬
‫مِنْ َغسّان إذْ حَضروا والَ ْزنُ كَيْفَ قَراكَ الغِلْمةُ ا َ‬
‫الشر قال ابن بري الصواب كيف قَراك كما أَورده غيه أَي الصّبْرُ تسأَل ُعمَيْر بنَ الُباب‬
‫وكان قد قُتِل فتقول له بعد موته كيف قَراكَ الغِلمةُ الشَر وإنا قالوا له ذلك لَنه كان يقول‬
‫لشَرُ الذين َيبِيتون مع إبلهم ف موضع َرعْيِها ول يرجعون إل بيوتم‬
‫شرٌ وا َ‬
‫لم إنا أَنتم جَ َ‬

‫والَ ْزنُ بلدُ بن يربوعٍ عن ابن الَعراب وأَنشد وما لِيَ ذَنْبٌ إنْ جَنُوبٌ تََنفّسَتْ ِبَنفْحةِ حَزْنِيّ‬
‫من النّبْتِ أَخضرا قال هذا رجل اتّهم بِسَرَق َبعِي فقال ليس ُهوَ عندي إنّما نَزَع إل الَزْن‬
‫الذي هو هذا الَبلَد يقول جاءت الَنُوبُ بريحِ الَبقْلِ فَنزَع إليها والَ ْزنُ ف قول الَعشى ما‬
‫شَبةٌ َخضْراءَ جادَ عليها مُسْبِلٌ هَطِلُ موض ٌع معروف كانت تَ ْرعَى فيه‬
‫َر ْوضَةٌ ِمنْ رِياضِ الَزْن مُعْ ِ‬
‫إبِلُ الُلوك وهو من أَرض بن أَ َسدٍ قال الَزهري ف بلد العَرب حَزْنانِ أَحدها َحزْن بن يَرْبوعٍ‬
‫لزْنَ وتَشَتّى‬
‫وهو مَرْبَعٌ من مَرابعِ العرَب فيه رياضٌ وقِيعانٌ وكانت العرب تقول َمنْ تَرَبّعَ ا َ‬
‫صعِدا ف بلد‬
‫صمّانَ وَتقَيّظَ الشّرَفَ فقد أَ ْخصَبَ والَ ْزنُ الخرُ ما بي زُبالة فما فوق ذلك ُم ْ‬
‫ال ّ‬
‫ل ْزمُ الغلَيظُ من الَرض وقال غيه‬
‫نَجْد وفيه غِلَظٌ وارتفاعٌ وكان أَبو عمرو يقول الَ ْزنُ وا َ‬
‫الَ ْزمُ من الَرض ما احْتَزم من السّيْل من نَجَوات ا ُلتُون والظّهور والمع الُزُوم والَ ْزنُ ما‬
‫غَلُظ من الَرض ف ارْتفاعٍ وقد ُذكِرَ الَزْم ف مكانه قال ابن شيل َأوّلُ حُزُونِ الَرض قِفافُها‬
‫ضمُها ول ُت َعدّ أَرضٌ طَيَّبةٌ وإن َج ُل َدتْ حَزْنا وجعُها حُزُون قال‬
‫وجِبالُها وقَواقِيها و َخشِنُها و َر ْ‬
‫ويقال حَ ْزَنةٌ وحَزْن وأَحْزَن الرجلُ إذا صار ف الَزْن قال ويقال للحَزْن حُزُن ُلغَتان وأَنشد قول‬
‫لزُنْ الُزُن جع حَزْن وحُزَن جبل‬
‫لمْرُ مِنْ صَا َحةٍ و ُمصْطَا ُفهُ ف ال ُوعُولِ ا ُ‬
‫ابنِ ُمقْبل مَرَاِب ُعهُ ا ُ‬
‫وروي بيت أَب ذؤيب التقدّم فأَنْزَلَ من حُزَن ا ُلغْفِرات ورواه بعضهم من حُزُن بضم الاء‬
‫والزاي والَزُون الشاة السيّئة الُلق والَزينُ اسم شاعر وهو الزين الكِنانّ واسه عمرو بن‬
‫عبد ُوهَيب وهو القائل ف عبد ال بن عبد اللك ووفَد إليه إل مصر وهو واليها يدحُه ف‬
‫ل َدمُ حَيّيْتُه بسَلمٍ‬
‫أَبيات من جلتها لّا وقَفْت عليهم ف الُموع ضُحىً وقد َتعَ ّرضَتِ الُجّابُ وا َ‬
‫جةُ ال َقوْمِ عند الباب تَزْدَ ِحمُ ف َكفّه خَيزُرانٌ رِيُه َعبِق ف كَفّ أَ ْروَعَ ف ِعرْنِينِه‬
‫وهو مُرَْت ِفقٌ وضَ ّ‬
‫سمُ‬
‫َش َممُ ُي ْغضِي حَياءً وُي ْغضَى من مَهابَِتهِ فما يُكَ ّلمُ إلّ حي يَبَْت ِ‬
‫( * روي البيتان الخيان للفرزدق من قصيدته ف مدح زين العابدين هذا الذي تعرف‬
‫البطحاء وطأته )‬
‫وهو القائل أَيضا يهجو إنسانا بالبُخل كأَنّما خُ ِلقَتْ َكفّاه منْ َحجَرٍ فليس بي يديه والّندَى‬
‫حرٍ مافةً أَنْ يُرى َكفّه بَلَلُ‬
‫َعمَلُ يَرَى التَّي ّممَ ف َبرّ وف بَ َ‬

‫( ‪)13/111‬‬
‫( حزبن ) الَيْزَبونُ العجوز من النساء قال القطامي إذا حَ ْيزَبونٌ تُو ِقدُ النار بعدَما تَلفّعتِ‬
‫الظّلْماء من كلّ جانِبٍِ وناقة حَيزَبون شَهْمة حَديدة وبه فسّر ثعلب قول الذليّ يصف إبِلً‬
‫تَ ْلبِطُ فيها كلّ حَيْزَبونِ قال الفراء أَنشدن أَبو القمقام َي ْذهَب منها كلّ حَيزَبونِ مانِعة بغيها‬
‫زَبونِ الَيزَبون العجوز والَيزَبون السيئة اللق وهو ههنا السيئة الُلق أَيضا‬

‫( ‪)13/114‬‬
‫سنَ وحَسَن َيحْسُن‬
‫لسْن َنعْت لا حَسُن حَ ُ‬
‫س ُن ضدّ القُبْح ونقيضه الَزهري ا ُ‬
‫( حسن ) الُ ْ‬
‫حسَن‬
‫حُسْنا فيهما فهو حا ِسنٌ وحَسَن قال الوهري والمع مَحاسِن على غي قياس كأَنه جع مَ ْ‬
‫حسَن يريد ِفعْل الال وجع‬
‫سنْ إن كنتَ حاسِنا فهذا ف الستقبل وإنه لَ َ‬
‫وحكى اللحيان احْ ُ‬
‫سنَ الشيءُ‬
‫لسَن حِسان الوهري تقول قد حَسُن الشيءُ وإن شئت َخفّفْت الضمة فقلت َح ْ‬
‫اَ‬
‫ول يوز أَن تنقُل الضمة إل الاء لَنه خبَرٌ وإنا يوز النقْل إذا كان بعن الدح أَو الذّم لَنه‬
‫يُشّبه ف جواز الّنقْل بِنعْم وبِئْس وذلك أَن الَصل فيهما َنعِم وبَئِس فسُكّن ثانيهما ونقِلتْ‬
‫حركته إل ما قبله فكذلك كلّ ما كان ف معناها قال سهم بن حنظلة الغَنَوي ل َي ْمنَعِ الناسُ‬
‫سنَ ذا أَدَبا أَراد حَسُن هذا أَدَبا فخفّف ونقَل ورجل‬
‫ت وما ُأعْطِيهمُ ما أَرادوا حُ ْ‬
‫مِنّي ما أَرد ُ‬
‫سنٌ َبسَن إتباع له وامرأَة َحسَنة وقالوا امرأَة حَسْناء ول يقولوا رجل أَ ْحسَن قال ثعلب وكان‬
‫حَ َ‬
‫ينبغي أَن يقال َلنّ القياس يوجب ذلك وهو اسم أُنّث من غي َتذْكي كما قالوا غلم أَمرَد ول‬
‫لسَن قال ابن سيده‬
‫يقولوا جارية مَرْداء فهو تذكي من غي تأْنيث والُسّان بالضم أَحسَن من ا َ‬
‫ورجل حُسَان مفّف كحَسَن وحُسّان والمع حُسّانونَ قال سيبويه ول يُ َكسّر استغَْنوْا عنه‬
‫بالواو والنون والُنثى حَسَنة والمع حِسان كالذكر وحُسّانة قال الشماخ دارَ الفَتاةِ الت كُنّا‬
‫نقول لا يا ظَبْيةً عُ ُطلً ُحسّانةَ الِيدِ والمع حُسّانات قال سيبويه إنا نصب دارَ بإضمار أَعن‬
‫ويروى بالرفع قال ابن بري حَسِي وحُسَان وحُسّان مثل كَبي وكُبَار و ُكبّار وعَجيب وعُجاب‬
‫وعُجّاب وظريف وظُراف وظُرّاف وقال ذو الصبع كأَنّا َي ْومَ قُرّى إِنْ نَما َنقْتُل إيّانا قِياما بينهم‬
‫حسُن كما قالوا عَظُم‬
‫كلّ فَتًى َأبَْيضَ حُسّانا وأَصل قولم شيء حَسَن َحسِي لَنه من حَسُن يَ ْ‬
‫فهو عَظِيم وكَرُم فهو كري كذلك َحسُن فهو َحسِي إل أَنه جاء نادرا ث قلب الفَعِيل فُعالً ث‬
‫لسْناء‬
‫سنٌ وحُسَان وحُسّان وكذلك كري وكُرام و ُكرّام وجع ا َ‬
‫ُفعّالً إذا بُولِغَ ف َنعْته فقالوا حَ َ‬
‫من النساء حِسانٌ ول نظي لا إل عَجْفاء وعِجاف ول يقال للذكر أَحْسَن إنا تقول هو‬
‫الَحْسن على إرادة التفضيل والمع الَحاسِن وأَحا ِسنُ القوم حِسانم وف الديث أَحاسِنُكم‬
‫سنْتُ‬
‫لسْنَى والا ِسنُ ال َقمَر وحسّنْتُ الشيءَ تْسينا َزيّنتُه وأَح َ‬
‫أَخْلقا ا ُلوَ ّطؤُون أَكنافا وهي ا ُ‬
‫إليه وبه وروى الَزهري عن أَب اليثم أَنه قال ف قوله تعال ف قصة يوسف على نبينا وعليه‬
‫سنَ ب إذ أَخرَجَن من السّجن أَي قد أَحسن إل والعرب تقول‬
‫الصلة والسلم وقد أَح َ‬
‫سنْ إلينا‬
‫سنْ بنا أَي أَح ِ‬
‫سنْتُ بفلنٍ وأَس ْأتُ بفلنٍ أَي أَحسنت إليه وأَسأْت إليه وتقول أَحْ ِ‬
‫أَح َ‬
‫ت وقوله تعال‬
‫ول تُسِئْ بنا قال كُثيّر أَسِيئي بنا أَو أَحْسِنِي ل مَلومةٌ َلدَيْنا ول مَقْ ِلّيةٌ إنْ َتقَلّ ِ‬
‫لسْن قيل أَراد النّة وكذلك قوله تعال للذين أَ ْحسَنوا الُسْن وزيادة فالُسْن هي‬
‫صدّقَ با ُ‬
‫و َ‬
‫لسْن هنا النّة وعندي أَنا الُجازاة الُسْن‬
‫النّة والزّيادة النظر إل وجه ال تعال ابن سيده وا ُ‬

‫والُسْن ضدّ السّوأَى وقوله تعال وقولوا للناس حُسْنا قال أَبو حات قرأَ الَخفش وقولوا للناس‬
‫حُسْن فقلت هذا ل يوز لَن ُحسْن مثل ُفعْلى وهذا ل يوز إل بالَلف واللم قال ابن سيده‬
‫هذا نصّ لفظه وقال قال ابن جن هذا عندي غيُ لزم لَب السن لَن حُسْن هنا غي صفة‬
‫وإنا هو مصدرٌ بنلة الُسْن كقراءة غيه وقولوا للناس حُسْنا ومثله ف الفِعْل وال ِفعْلى الذّكْرُ‬
‫والذّكْرى وكلها مصدر ومن الَول البُؤسُ والبُؤسى والّنعْم والّنعْمى ول ُيسَْتوْحَش ِمنْ تشبيه‬
‫لسَن إلّ أَن‬
‫حُسْن بذِكرى لختلف الركات فسيبويه قد عَمل مثلَ هذا فقال ومثلُ الّنضْرِ ا َ‬
‫لسْنَيات‬
‫هذا مُسَكّن ا َلوْسَط يعن الّنضْرَ والمع ا ُ‬
‫( * قوله « والمع السنيات » عبارة ابن سيده بعد أن ساق جيع ما تقدم وقيل السن‬
‫سنُ ل يسقط منهما الَلف واللم‬
‫لَ‬
‫العاقبة والمع إل فهو راجع لقوله وصدق بالسن ) وا ُ‬
‫لَنا مُعاقبة فأَما قراءة من قرأَ وقولوا للناس ُحسْن فزعم الفارسي أَنه اسم الصدر ومعن قوله‬
‫صدُقوا ف صفة ممد صلى ال‬
‫سنٍ والِطاب لليهود أَي ا ْ‬
‫وقولوا للناس ُحسْنا أَي قولً ذا ُح ْ‬
‫عليه وسلم وروى الَزهري عن أَحد بن يي أَنه قال قال بعض أَصحابنا اخْترْنا حَسَنا لَنه‬
‫لسَن‬
‫سنَ يَحسُن حُسْنا قال ونن نذهب إل أَن ا َ‬
‫يريد قولً حَسَنا قال والُخرى مصدر حَ ُ‬
‫شيءٌ من الُسْن والُسْن شيءٌ من الكل ويوز هذا وهذا قال واخْتار أَبو حات حُسْنا وقال‬
‫سنٍ قال وزعم‬
‫الزجاج من قرأَ حُسْنا بالتنوين ففيه قولن أَحدها وقولوا للناس قولً ذا حُ ْ‬
‫الَخفش أَنه يوز أَن يكون حُسْنا ف معن حَسَنا قال ومن قرأَ حُسْن فهو خطأ ل يوز أَن يقرأَ‬
‫لسْنَيان الوتُ أَو‬
‫به وقوله تعال قل هل ت َربّصون بنا إل إحدى الُسَْنيَيْن فسره ثعلب فقال ا ُ‬
‫لصْلتَي وقوله تعال والذين اتّبَعوهم بإحسان‬
‫الغَلَبة يعن الظفَر أَو الشهادة وأَنّثَهُما لَنه أَراد ا َ‬
‫أَي باستقامة وسُلوك الطريق الذي درَج السابقون عليه وقوله تعال وآتَيْناه ف الدنيا حَسَنةً يعن‬
‫لسَنات ُي ْذهِ ْبنَ‬
‫صدْقٍ وقوله تعال إنّ ا َ‬
‫إبراهيم صلوات ال على نبينا وعليه آتَيناه لِسانَ ِ‬
‫لسَنةُ ضدّ السيّئة وف التنيل العزيز َمنْ جاء‬
‫السيّئاتِ الصلواتُ المس تكفّر ما بينها وا َ‬
‫شرُ أَمثالا والمع َحسَنات ول يُكسّر والَحاسنُ ف الَعمال ضدّ الَساوي وقوله‬
‫لسَنة فله عَ ْ‬
‫با َ‬
‫حسِنون التأْويلَ ويقال إنه كان يَنْصر الضعيف ويُعي الظلوم‬
‫تعال إنا نراكَ من الُحسِني الذين يُ ْ‬
‫لسَنة السيّئةَ أَي يدفعون بالكلم الَسَن‬
‫وَيعُود الريض فذلك إحْسانه وقوله تعال وَيدْ َرؤُون با َ‬
‫ما وردَ عليهم من سَ ّيءِ غيهم وقال أَبو إسحق ف قوله عز وجل ث آتينا موسى الكتابَ تاما‬
‫حسِني ويكون تاما‬
‫سنَ قال يكون تاما على ا ُلحْسِن العن تاما من ال على الُ ْ‬
‫على الذي أَحْ َ‬
‫على الذي أَحْسَن على الذي أَحْسَنه موسى من طاعة ال واتّباع أَمره وقال ُيجْعل الذي ف‬
‫سنَ موسى وقوله تعال ول َتقْرَبوا مالَ اليتيم إل بالت هي أَ ْحسَن‬
‫معن ما يريد تاما على ما أَ ْح َ‬
‫قيل هو أَن يأْخذَ من ماله ما َستَرَ َعوْرَتَه و َسدّ جَوعَتَه وقوله عز وجل ومن ُيسْ ِلمْ وجهَه إل ال‬
‫سنَ كُلّ شيءٍ خَ ْلقَه‬
‫حسِن فسره ثعلب فقال هو الذي يَتّبع الرسول وقوله عز وجل أَ ْح َ‬
‫َوهْو مُ ْ‬

‫سنَ خَ ْلقَ كلّ شيءٍ نصب خلقََه على البدل ومن قرأَ خَلَقه فهو ِفعْلٌ‬
‫سنَ يقول َح ّ‬
‫سنَ يعن حَ ّ‬
‫أَحْ َ‬
‫وقوله تعال ول الَساء الُسن تأْنيث الَحسن يقال السم الَحْسَن والَساء الُسْن ولو قيل‬
‫ف غي القرآن الُسْن لَجاز ومثله قوله تعال ِلنُريك من آياتنا الكبى لَن الماعة مؤَنثة وقوله‬
‫سنَ ما‬
‫سنُ حُسْنا وقوله تعال اتِّبعُوا أَح َ‬
‫تعال ووَصّيْنا النسانَ بواِلدَيه حُسْنا أَي يفعل بما ما َيحْ ُ‬
‫أُنزِلَ إليكم أَي اتّبعوا القرآن ودليله قوله نزّل أَحسنَ الديث وقوله تعال رَبّنا آتنا ف الدنيا‬
‫حسَنةً أَي ِنعْمةً ويقال حُظوظا حسَنة وقوله تعال وإن ُتصِبْهم حسنةٌ أَي ِنعْمة وقوله إن‬
‫سؤْهمْ أَي غَنيمة وخِصب وإن ُتصِبْكم سيّئة أَي مَحْلٌ وقوله تعال وْأمُرْ‬
‫سسْكم حسَنةٌ تَ ُ‬
‫َتمْ َ‬
‫قوْمَك يأْخُذوا بأَحسَنِها أَي يعملوا َبسَنِها ويوز أَن يكون نو ما َأمَرنا به من النتصار بعد‬
‫سنُ والَحا ِسنُ الواضع السَنة من البَدن يقال‬
‫سنُ من القِصاص وال َعفْوُ أَح َ‬
‫الظلم والصبُ أَح َ‬
‫حسَن‬
‫فلنة كثية الَحاسِن قال الَزهري ل تكاد العرب توحّد الَحاسِن وقال بعضهم واحدها مَ ْ‬
‫قال ابن سيده وليس هذا بالقويّ ول بذلك العروف إنا الَحا ِسنُ عند النحويي وجهور‬
‫اللغويي جعٌ ل واحد له ولذلك قال سيبويه إذا نسبْتَ إل ماسن قلت مَحاسِنّ فلو كان له‬
‫واحد ل َردّه إليه ف النسب وإنا يقال إن واحدَه َحسَن على السامة ومثله الَفاقِر والَشابِه‬
‫سنٌ وحسّنه ال ليس من باب ُمدَ ْرهَم ومفؤود كما ذهب إليه‬
‫حسّن حَ َ‬
‫والَلمِح والليال ووجه مُ َ‬
‫حسَنةٌ للجسم بالفتح َيحْسُن به والحْسانُ ضدّ الساءة ورجل‬
‫بعضهم فيما ذُكِر وطَعامٌ مَ ْ‬
‫مُحْسِن ومِحسان الَخية عن سيبويه قال ول يقال ما أَحسَنَه أَبو السن يعن منْ هذه لَن هذه‬
‫سنْ يا هذا فإِنك مِحْسانٌ‬
‫الصيغة قد اقتضت عنده التكثي فَأغْنَتْ عن صيغة التعجب ويقال أَحْ ِ‬
‫أَي ل تزال مُحْسِنا وفسر النب صلى ال عليه وسلم الحسانَ حي سأَله جبيلٍ صلوات ال‬
‫عليهما وسلمه فقال هو أَن َتعُْبدَ ال كأَنك تراه فإن ل تكن تراه فإِنه يَراك وهو تأْوي ُل قوله‬
‫تعال إن ال ي ْأُمُر بالعدل والحسان وأَراد بالحسان الخْلص وهو شرطٌ ف صحة اليان‬
‫حسِنا وإن‬
‫والسلم معا وذلك أَن من تلفّظ بالكلمة وجاء بالعمل من غي إخْلص ل يكن مُ ْ‬
‫كان إيانُه صحيحا وقيل أَراد بالحسان الشارةَ إل الُراقبة وحُسْن الطاعة فإن مَنْ راقَبَ الَ‬
‫أَحسَن عمَله وقد أَشار إليه ف الديث بقوله فإن ل تكن تراه فإِنه يراك وقوله عز وجل هل‬
‫سنَ إليه ف الخرة‬
‫جزاءُ الحسان إل الحسان أَي ما جزاءُ مَنْ أَحْسَن ف الدّنيا إل أَن ُيحْ َ‬
‫سنَ به الظنّ نقيضُ أَساءَه والفرق بي الحسان والنعام أَن الحسانَ يكون لنفسِ النسان‬
‫وأَح َ‬
‫ولغيه تقول أَ ْحسَنْتُ إل نفسي والنعامُ ل يكون إل لغيه وكتابُ التّحاسي خلف الَشْق‬
‫جعَل مصدرا ف الصدر كالتّكاذِيب والتّكاليف وليس المعُ ف الصدر بفاشٍ‬
‫ونوُ هذا ُي ْ‬
‫حسِي اسم بُنِيَ على َتفْعيل‬
‫ولكنهم يُجْرُون بعضه مُجْرى الَساء ث يمعونه والتّحاسيُ جعُ التّ ْ‬
‫سنُ الشيءَ أَي َيعْمَلَه‬
‫شعَرِ ما َج ُعدَ ِمنْ ذَوائِبه وهو ُيحْ ِ‬
‫ومثلُه تَكاليفُ الُمور وتَقاصيبُ ال ّ‬
‫سنُ الشيءَ أَي َي ُعدّه حَسَنا ويقال إن أُحا ِسنُ بك الناسَ وف النوادر ُحسَيْناؤُه أن يفعل‬
‫ويَسَْتحْ ِ‬

‫كذا وحُسَيْناه مِثْلُه وكذلك غَُنيْماؤه و ُحمَيْداؤه أَي جُ ْهدُه وغايتُه وحَسّان اسم رجل إن جعلته‬
‫س وهو القَتْل أَو الِسّ بالشيء ل ُتجْرِه قال‬
‫سنِ أَجْ َريْتَه وإن َجعَلْتَه َفعْلَنَ من الَ ّ‬
‫لْ‬
‫فعّالً من ا ُ‬
‫سنِ‬
‫ابن سيده وقد ذكرنا أَنه من الِسّ أَو من الَسّ وقال ذكر بعض النحويي أَنه َفعّالٌ من الُ ْ‬
‫قال وليس بشيء قال الوهري وتصغيُ فعّالٍ ُحسَيْسِي وتصغيُ َفعْلنَ ُحسَيْسان قال ابن سيده‬
‫سنٌ وحُسَيْن يقالنِ باللم ف التسمية على إرادة الصفة وقال قال سيبويه أَما الذين قالوا‬
‫وحَ َ‬
‫لسَن ف اسم الرجل فإنا أَرادوا أَن يعلوا الرجلَ هو الشيءَ بعينه ول يَجْعلوه ُسمّيَ بذلك‬
‫اَ‬
‫ولكنهم جعلوه كأَنه وصفٌ له غَلَب عليه ومن قال حَسَن فلم ُيدْخِل فيه الَلفَ واللمَ فهو‬
‫يُجْريه مُجْرَى زيدٍ وف حديث أَب هريرة رضي ال عنه كنا عند النب صلى ال عليه وسلم ف‬
‫سمِعَ َتوَْلوُلَ فاطمةَ رضوانُ ال‬
‫س ْينُ رضي ال عنهما ف َ‬
‫سنُ والُ َ‬
‫لَ‬
‫ليلةٍ ظَلْماءَ حِ ْن ِدسٍ وعندَه ا َ‬
‫عليها وهي تُنادِيهما يا َحسَنانِ يا ُحسَيْنانِ فقال الْحَقا بُأمّكما غَلّبَت أَحدَ السي على الخر‬
‫كما قالوا ال ُعمَران لَب بكر وعمر رضي ال عنهما وال َقمَران للشمس والقمر قال أَبو منصور‬
‫جلَم والقَلَمانُ لل ِمقْلمِ وهو ا ِلقْراضُ وقال هكذا روى‬
‫ويتمل أَن يكون كقولم الَلَمانُ لل َ‬
‫سلمة عن الفراء بضم النون فيهما جيعا كأَنه جعل السي اسا واحدا فأَعطاها حظ السم‬
‫سنُ اسمُ‬
‫لَ‬
‫لسَيْن وا َ‬
‫الواحد من العراب وذكر الكلب أَن ف طيّء بَ ْطنَيْن يقال لما السَن وا ُ‬
‫سنُ نَقا ف ديار بن تيم معروف وجاء ف الشعر الَسَنانُ‬
‫رملة لبن َسعْد وقال الَزهري الَ َ‬
‫سنَ وهو هذا الرملُ بعينه قال الوهري قُتِل بذه الرملة أَبو الصّهْباء ِبسْطامُ بنُ قيْس‬
‫لَ‬
‫يريد ا َ‬
‫صمُ بن خَلِيفةَ الضّبّي قال وها جَبَلنِ أَو َنقَوانِ يقال لَحد‬
‫بنِ خالدٍ الشّيْبانّ َي ْومَ الّنقَا قتَله عا ِ‬
‫سطَامَ بنَ قَيْس ُلمّ الَرضِ‬
‫هذين الََبلَيْن الَسَن قال عبد ال بن َعنَمة الضّبّيّ ف الَسَن يَرْثِي بِ ْ‬
‫سنِ السّبيلُ وف حديث أَب رَجاء العُطارِ ِديّ وقيل له ما َت ْذكُر ؟‬
‫لَ‬
‫وَيْلٌ ما أَجَنّتْ بيثُ َأضَرّ با َ‬
‫سنِ هو بفتحتي جَبَل معروف من رمل وكان أَبو‬
‫لَ‬
‫فقال أَذْ ُكرُ َمقْتَلَ بِسْطام بنِ َقيْسٍ على ا َ‬
‫لسَني‬
‫رجاء قد ُعمّر مائةً وثانِيا وعشرين سََنةً وإذا ثنّيت قلت الَسَنانِ وأَنشد ابن سيده ف ا َ‬
‫ش ْمعَلة بن الَ ْخضَر الضّبّ ّي وي ْومَ شَقيقةِ الَسََن ْينِ لقَتْ بَنُو شَيْبان آجالً قِصارا شَكَكْنا بالَسِنّة‬
‫لَ‬
‫خرّ على الَلءةِ ل ُيوَ ّسدْ وقد كان الدّماءُ له خِمارا‬
‫وهْيَ زُورٌ صِماخَيْ كَبْشِهم حت اسْتَدارا فَ َ‬
‫سنِ الرّقادا وأَنْ َك ْرتَ‬
‫لَ‬
‫قوله وهي زُورٌ يعن اليلَ وأَنشد فيه ابنُ بري لرير َأبَتْ عيْناكِ با َ‬
‫الَصادِقَ والبِلدا وأَنشد الوهري ف حُسَيْن جبل تَركْنَا بالنّواصِف من حُسَ ْينٍ نساءَ اليّ‬
‫سنِ وهو‬
‫لَ‬
‫سنَ الرجلُ إذا جلس على ا َ‬
‫يَ ْلقُ ْطنَ الُمانا فحُسَ ْينٌ ههنا جبلٌ ابن الَعراب يقال أَ ْح َ‬
‫لسَ ْينُ البَلُ العال وبه سي الغلم ُحسَيْنا‬
‫الكثيبُ الّنقِيّ العال قال وبه سي الغلم حَسَنا وا ُ‬
‫سنَى موضع قال ابن الَعراب إذا ذكَر كُثيّر غَيْقةَ‬
‫والَسَنانِ جبلنِ أَحدُها بإِزاء الخر وحَ ْ‬
‫سمَى وحكى الَزهري عن علي‬
‫فمعها حَسْنَى وقال ثعلب إنا هو ِحسْيٌ وإذا ل يذكر غيْقةَ فحِ ْ‬
‫سنُ هو الشجرُ سي بذلك ِلحُسْنِه‬
‫سنُ شجر الَلءُ ُمصْطفّا بكَثيب رمْلٍ فال َ‬
‫ابن حزة الَ َ‬

‫سنُ‬
‫صدْعٌ والَ َ‬
‫س شاهقٌ ليس به َ‬
‫لسَنةُ جبلٌ َأمْلَ ُ‬
‫سنِ وقيل ا َ‬
‫ونُسِبَ الكثيبُ إليه فقيل نَقا الَ َ‬
‫سنُ الُودِيّ والليلُ دامِسُ‬
‫جعُه قال أَبو صعْتَرة الَبوْلنِيّ فما نُطْفةٌ من حَبّ مُ ْزنٍ تَقاذَفَتْ به َح َ‬
‫سمّي‬
‫ويروى به جَ ْنبَتا الُودِيّ والودِيّ وادٍ وأَعله بأَ َجأَ ف شواهِقها وأَسفلُه أَباطحُ سهلةٌ وُي َ‬
‫لسَنةَ أَهلُ الجاز الَلقَة‬
‫اَ‬

‫( ‪)13/114‬‬
‫شنُ أَيضا اللّ ِزجُ من دَ َسمِ البدَنِ وقيل‬
‫شنُه والَ َ‬
‫شنُ الوسَخُ قال بِ ُرغَثاوَْيهِ مُبِينا حَ َ‬
‫( حشن ) الَ َ‬
‫شنٌ أَنَْتنَ‬
‫شنُ حَشَنا فهو حَ ِ‬
‫حَ‬
‫شنَ السقاء يَ ْ‬
‫هو الوسخُ الذي يتَراكَبُ ف داخل الوَطْبِ وقد ح ِ‬
‫حقْنِ اللب فيه ول َتَتعَ ّهدْه بالغَسْل ول با يَُن ّظفُه من‬
‫وأَحْشَ ْنتُه أَنا إحْشانا إذا َأكْثَ ْرتَ اسِتعْمالَه ِب َ‬
‫ال َوضَر والدّرَن فأَ ْر َوحَ وتغيّر باطنُه ولَزِق به وَسَخُ اللَّبنِ أَنشد ابن الَعراب وإن أَتاها ذُو فِلقٍ‬
‫شنَ عن الوطبِ‬
‫شنْ تُعارِض الكَلْبَ إذا الكلبُ رَ َشنْ يعن وَطْبا َتفَ ّلقَ لبنُه ووَسِخَ َفمُه وحُ ِ‬
‫وحَ َ‬
‫كَثُر وَسَخُ اللّب عليه فقُشِر عنه هذه رواية ثعلب وأَما ابن الَعراب فرواه حُشِرَ وف حديث أَب‬
‫ل ْقدُ أَنشد ا ُل َموِيّ أَل ل أَرَى ذا‬
‫اليثم بن التّيّهان ِمنْ حِشَانةٍ أَي سِقاءٍ مُتغيّر الريح والِشْنةُ ا ِ‬
‫لشْنةَ قال وأُراه مأْخوذا من‬
‫جمُها إلّ سَي ْبدُو دَفينُها وقال شر ول أَعرف ا ِ‬
‫جمْ ِ‬
‫حِشْنةٍ ف فؤادِه ُي َ‬
‫حشّن‬
‫حشَئنّ ال َغضْبان والاء لغة قال ابن بري والتّ َ‬
‫شنَ السّقاء إذا لَزِق به وَضَرُ اللَبنِ والُ ْ‬
‫حَ ِ‬
‫شنْتُ ف تلك البلد لعلّن بعاقبةٍ ُأغْن الضعيفَ‬
‫س َلمَة الُحاربّ تَح ّ‬
‫الكتساب وأَنشد لَبِي مَ ْ‬
‫شنُ الوسَخُ قال ول يذكره الوهري ف هذا‬
‫لَ‬
‫شنُ التوسّخ وا َ‬
‫حّ‬
‫الَ َزوّرا قال وقال غيه التّ َ‬
‫الفصل وف الديث ذكرُ حُشّا ٍن وهو بضم الاء وتشديد الشي ُأ ُطمٌ من آطام الدينة على‬
‫طريقِ قُبورِ الشّهداء‬

‫( ‪)13/119‬‬
‫صنُ كلّ‬
‫ل ْ‬
‫صنُ حَصانةً فهو َحصِي مَنُع وأَ ْحصَنَه صاحبُه و َحصّنه وا ِ‬
‫ح ُ‬
‫صنَ الكانُ يَ ْ‬
‫( حصن ) َح ُ‬
‫صيٌ من الَصانة و َحصّنْتُ‬
‫صنٌ َح ِ‬
‫موضع َحصِي ل يُوصَل إل ما ف َجوْفِه والمع حُصونٌ و ِح ْ‬
‫صنٍ‬
‫ح َ‬
‫صنَ ف مِ ْ‬
‫ح ّ‬
‫صنَ ال َعدُوّ وف حديث الَشعث َت َ‬
‫ح ّ‬
‫القرية إذا بنيتَ حولَها وتَ َ‬
‫( * قوله « ف مصن » كذا ضبط ف الصل وقال شارح القاموس كمنب والذي ف بعض نسخ‬
‫صنَ واحْتَمى به ودرْعٌ َحصِي‬
‫ل ْ‬
‫صنَ إذا دخل ا ِ‬
‫ح ّ‬
‫صنُ وتَ َ‬
‫ل ْ‬
‫صنُ القصرُ وا ِ‬
‫ح َ‬
‫النهاية كمقعد ) ا ِل ْ‬
‫لصِينا‬
‫و َحصِينة مُحْكمَة قال ابن أَحر همُ كانوا الَيدَ الُيمْن وكانوا قِوامَ الظّهْرِ والدّرعَ ا َ‬
‫ضلَها عن‬
‫ويروى اليدَ العُلْيا ويروى الوُْثقَى قال الََعشى وكلّ دِلصٍ كالَضاةِ َحصِينةٍ ترى َف ْ‬

‫رَبّها يََتذَْب َذبُ‬
‫لصِينة من‬
‫( * قوله « عن ربا » كذا ف الصل وف التهذيب والحكم عن ريعها ) وقال شر ا َ‬
‫للَق الت ل يَحِيكُ فيها السّلح قال عَنْترة العَبْسيّ فَ َلقّى أَلّت َبدَنا‬
‫الدروع الَمينة الُتدانية ا ِ‬
‫َحصِينا وعَ ْطعَطَ ما َأ َعدّ من السّهام وقال ال تعال ف قصة داود على نبينا وعليه الصلة‬
‫حصِنَكم‬
‫حصِنَكم ِمنْ بأْسِكم قال الفراء قُرئ لُِي ْ‬
‫والسلم وعَ ّلمْناه صنعةَ َلبُوسٍ لكم لُت ْ‬
‫حصِنَكم ذهب إل‬
‫حصِنكم فالتذكي ِللّبُوس ومن قرأَ لُت ْ‬
‫صنَكم ولنحصنكم فمن قرأَ لُي ْ‬
‫ح ِ‬
‫ولِتُ ْ‬
‫حصِنَكم ليمنعكم‬
‫س وهي مؤنثة ومعن لُي ْ‬
‫الصنعة وإن شئت جعلته للدرع لَنا هي اللبو ُ‬
‫حصِنَكم ننُ الفعلُ ل عز وجل وامرأَة حَصانٌ‬
‫صنَكم بالنون فمعن لنُ ْ‬
‫ح ِ‬
‫ويُحْرِزَكم ومن قرأَ لِنُ ْ‬
‫صنٌ من‬
‫صنٍ وحَصاناتٍ وحا ِ‬
‫صنِ ومتزوّ َجةٌ أَيضا من نسوة ُح ُ‬
‫ل ْ‬
‫بفتح الاء عفيفة بَيّنة الَصانةِ وا ُ‬
‫صنُ ِحصْنا و ُحصْنا و َحصْنا إذا َعفّتْ عن الرّيبة فهي‬
‫ح ُ‬
‫سوَةٍ حَواصِ َن وحاصِنات وقد َحصُنَت َت ْ‬
‫نِ ْ‬
‫صنُ أَدْن لو تآيَ ْيِتهِ مِنْ حَ ْثِيكِ التّ ْربَ على الرّاكِبِ و َحصّنَت الرأَةُ‬
‫ل ْ‬
‫حَصانٌ أَنشد ابن بري ا ُ‬
‫حصّنَتْ وأَ ْحصَنَها و َحصّنها وأَ ْحصَنَت نفسها وف التنيل العزيز والت أَ ْحصَنَتْ َفرْجَها‬
‫نفسَها وَت َ‬
‫وقال شر امرأَة حَصا ٌن وحاصِنٌ وهي العفيفة وأَنشد وحاصِن منْ حاصِنات مُلْسِ مِنَ الَذَى‬
‫حصَنةُ‬
‫ومن قِرافِ الوَقْسِ وف الصحاح فهي حاصِنٌ وحَصانٌ و َحصْناء أَيضا بَيّنة الَصانةِ والُ ْ‬
‫حصَنات العَفائِفُ من‬
‫صنّ بأَزْواجِهنّ والُ ْ‬
‫حصَنات فالعن أَنن أُ ْح ِ‬
‫الت أَحصنها زوجها وهن الُ ْ‬
‫النساء وروى الَزهري عن ابن الَعراب أَنه قال كلمُ العرب كلّه على أَ ْفعَلَ فهو ُمفْعِل إل‬
‫صنٌ وأَْلفَجَ فهو مُ ْلفَجٌ وأَسْهَبَ ف كل ِمهِ فهو مُسْهَب زاد ابن‬
‫ح َ‬
‫صنَ فهو مُ ْ‬
‫ثلثة أَحرف أَ ْح َ‬
‫حصَناتِ ف غي موضع وأَصل‬
‫سيده وأَ ْس َهمَ فهو مُسْهَم وف الديث ذِكْرُ الحْصان والُ ْ‬
‫حصَنة بالسلم والعَفافِ والريّة والتزويج يقال أَ ْحصَنَت الرأَة‬
‫الحْصانِ النعُ والرأَة تكون مُ ْ‬
‫صنُ بالفتح يكون بعن الفاعل والفعول وف شعر‬
‫ح َ‬
‫حصِنَة وكذلك الرجل وا ُل ْ‬
‫حصَنة ومُ ْ‬
‫فهي مُ ْ‬
‫حسّان يُثْن على عائشة رضي ال عنها َحصَانٌ رَازا ٌن ما تُ َزنّ بِريبةٍ وُتصِْبحُ غَ ْرثَى من لُحومِ‬
‫حصَنةٌ بالفتح ل غي وقال‬
‫حصَِنةٌ وكلّ امرأَة متزوّجة مُ ْ‬
‫حصَنةٌ ومُ ْ‬
‫الغَوافِل وكلّ امرأَ ٍة عفيفةٍ مُ ْ‬
‫أَ ْحصَنُوا ُأمّ ُهمُ مِنْ عَ ْبدِهم تلك أَفْعالُ القِزام الوَكَعهْ أَي َزوّجُوا والوَكَعة جع َأ ْوكَعَ يقال عبدٌ‬
‫جمِع َج ْمعَه كما قالوا َأ ْعزَل وعُزّل كأَنه جع عازِل وقال‬
‫َأوْكَعُ وكان قيا ُسهُ وُكع فشُبّه بفاعِل ف ُ‬
‫أَبو عبيد أَجع القرّاء على نصب الصاد ف الرف الََول من النساء فلم يتلفوا ف فتح هذه‬
‫حلّهنّ السّباء ِل َمنْ وطئِها من الالِكي لا وتنقطع ال ِعصْمةُ‬
‫لَن تأْويلها ذوات الَزواج ُيسْبَ ْينَ فيُ ِ‬
‫ضنَ حيضة ويَطْ ُهرْنَ منها فأَما سوى الرف الول فالقُرّاءُ متلفون‬
‫ح ْ‬
‫بينهنّ وبي أَزواجهن بأَن َي ِ‬
‫فمنهم من يكسر الصاد ومنهم من يفتحها ف َمنْ َنصَبَ َذهَبَ إل ذوات الَزواج اللت قد‬
‫حصِنات قال‬
‫أَ ْحصَنَ ُهنّ أَزواجُهن ومَنْ كسَر ذهبَ إل أَنن أَ ْس َل ْمنَ فأَ ْحصَنْ أَنفسهن فهنّ مُ ْ‬
‫حصَنات من النساء بَِنصْب الصاد أَكثر ف كلم العرب وأَ ْحصَنَتْ الرأَةُ َعفّت‬
‫الفراء وا ُل ْ‬

‫صنٌ متزوّج وقد أَ ْحصَنَه التز ّوجُ وحكى ابن‬
‫ح َ‬
‫حصِنة ورجل مُ ْ‬
‫حصَنة ومُ ْ‬
‫وأَ ْحصَنَها َزوْجُها فهي مُ ْ‬
‫صنَ الرجلُ تزوجَ فهو مُحصَن بفتح الصاد فيهما نادر قال الَزهري وأَما قوله تعال‬
‫الَعراب أَ ْح َ‬
‫حصَناتِ من العذاب فإن ابن مسعود قرأَ‬
‫صنّ فإِن أَتَ ْينَ بفاحشةٍ فعليهنّ ِنصْفُ ما على ا ُل ْ‬
‫فإِذا أُ ْح ِ‬
‫صنّ على ما ل يسمّ‬
‫ص ّن وقال إِحْصانُ الَمةِ إسلمُها وكان ابن عباس يقرؤها فإِذا أُ ْح ِ‬
‫فإذا أَ ْح َ‬
‫صنّ بِ َز ْوجٍ وكان ل يرَى على الَمة حدّا ما ل تزوّج وكان ابن مسعود‬
‫فاعله ويفسره فإِذا أُ ْح ِ‬
‫يرى عليها ِنصْفَ حدّ الرّة إذا أَسلمت وإن ل تزوّج وبقوله يقولُ فقهاء الَمصار وهو‬
‫صنّ بضم الَلف‬
‫الصواب وقرأَ ابن كثي ونافع وأَبو عمرو وعبد ال بن عامر ويعقوب فإِذا أُ ْح ِ‬
‫وقرأَ حفص عن عاصم مثلَه وأَما أَبو بكر عن عاصم فقد فتح الَلف وقرأَ حزة والكسائي فإِذا‬
‫صنّ بفتح اللف وقالَ شر أَصلُ الَصانةِ النعُ ولذلك قيل َمدِينةَ حَصينة ودِ ْرعٌ َحصِينة‬
‫أُ ْح َ‬
‫حصِينُها نفسَها وقال الزجاج ف قوله‬
‫وأَنشد يونس َز ْوجٌ حصان ُحصْنُها ل ُي ْعقَم وقال ُحصْنُها َت ْ‬
‫حصِنيَ غيَ مُسافحِي قال مُتَ َزوّجي غي زُناةٍ قال والحْصانُ إِحْصانُ الفرج وهو ِإعْفافُه‬
‫تعال مُ ْ‬
‫ومنه قوله تعال أَ ْحصَنَتْ فَرْجَها أَي أَعفّتْه قال الَزهري والَمة إذا ُزوّجَتْ جازَ أَن يقال قد‬
‫حصَنة لَن عِ ْتقَها قد َأعَفّها‬
‫أُ ْحصِنَت لَن تزويها قد أَ ْحصَنَها وكذلك إذا ُأعِْتقَتْ فهي مُ ْ‬
‫وكذلك إذا أَ ْسلَمت فإِن إسْلمَها إِحْصانٌ لا قال سيبويه وقالوا بناءٌ َحصِيٌ وامرأَة َحصَان‬
‫فَرقوا بي البِنَاء والرأَةِ حي أَرادُوا أَن يبوا أَن البناء مُحْرِز لن لأَ إليه وأَن الرأَة مُحْرِزة‬
‫صنٌ قال ابن جن قولم فرَسٌ حِصانٌ بَّينُ التحصّن‬
‫لصَانُ الفحلُ من اليل والمع ُح ُ‬
‫لفَرْجها وا ِ‬
‫شَتقّ من الَصانةِ لَنه مُحْرِز لفارسه كما قالوا ف الُنثى ِحجْر وهو من َحجَر عليه أَي‬
‫هو مُ ْ‬
‫صنَ إذا تَكَلّف ذلك وخَيْلُ العرب‬
‫ح ّ‬
‫صنَ الفَرسُ صارَ حِصانا وقال الَزهري تَ َ‬
‫ح ّ‬
‫منعه وتَ َ‬
‫سمّونا حُصونا ذُكورَها وإناثَها وسئل بعض الُكّام عن‬
‫حُصونا قال الَزهري و ُهمْ إل اليوم ُي َ‬
‫رجلٍ جعل مالً له ف الُصونِ فقال ا ْشتَرُوا خَ ْيلً وا ْحمِلوا عليها ف سبيل ال ذهب إل قول‬
‫العفي ولقد َع ِلمْتُ على َتوَقّي الرّدَى أَن الُصونَ الَيْلُ ل َمدَرُ القُرى وقيل ُسمّيَ الفرسُ‬
‫حِصانا لَنه ضُنّ بائه فلم ُينْزَ إل على كرية ث كثُر ذلك حت َسمّوا كلّ ذَكَر من اليل حِصانا‬
‫جرُ‬
‫والعرب تسمي السّلحَ كلّه ِحصْنا وجعل ساعِدةُ الذلّ النّصالَ أَ ْحصِنة فقال وأَ ْحصِنةٌ ثُ ْ‬
‫الظّباتِ كأَنّها إذا ل ُيغَيّبْها الفيُ جَحِيمُ الثّجْرُ العراضُ ويروى وأَحصَنه ثجرُ الظبات أَي أَحْرَزَه‬
‫صنَ بنَ ُحذَْي َفةَ‬
‫صنٍ أَم نِساءُ يريد ِح ْ‬
‫وقول زهي وما أَدْرِي وسَوْفَ إِخالُ أَدْرِي أَقومٌ آلُ ِح ْ‬
‫صنُ‬
‫ح َ‬
‫صنُ َأبْوالَها وا ِل ْ‬
‫صنُ من النساء الَبال قال تُبِيل الَوا ِ‬
‫الفزاريّ والَوا ِ‬
‫( * زاد ف الحكم وأحصنت الرأة حلت وكذلك التان قال رؤبة‬
‫قد أحصنت مثل دعاميص الرفق ‪ ...‬أجنة ف مستكنات اللق‬
‫صنُ أَيضا الِكْتلةُ الت هي الزّبيلُ‬
‫ح َ‬
‫عدّاه لا كان معناه حلت والحصن القفل إل ) القُفْلُ وا ِل ْ‬
‫صنُ الِللُ و ُحصَ ْينٌ موضع عن ابن الَعراب وأَنشد أَقول إذا ما أَقلعَ‬
‫ل ْ‬
‫حصَنة وا ِ‬
‫ول يقال مِ ْ‬

‫صنِ قال الوهري وأَبو‬
‫ل ْ‬
‫لصَيْن بعائد ؟ والثعلبُ يُكْن أَبا ا ِ‬
‫الغَيْثُ عَ ْن ُهمُ َأمَا عَ ْيشُنا يومَ ا ُ‬
‫لصَ ْينِ لقدْ َب َدتْ منه مَكاِيدُ ُحوّلِيّ ُقلّبِ قال‬
‫لصَيْن كنية الثعلب وأَنشد ابن بري ل دَرّ أَب ا ُ‬
‫اُ‬
‫لصْنانِ موضعٌ النسب إليه ِحصْنّ كراهية اجتماع‬
‫ويقال له أَبو الِجْرِس وأَبو الِنْبِص وا ِ‬
‫إعرابي وهو قول سيبويه وقال بعضهم كراهية اجتماع النوني قال الوهري و ِحصْنانِ بلد قال‬
‫صنِيّ وبَحْرانِيّ‬
‫الَيزِيديّ سأَلن والكسائيّ الهديّ عن النّسْبة إل البحرين وإل ِحصْنَي ِلمَ قالوا ِح ْ‬
‫فقال الكسائي كرهوا أََن يقولوا ِحصْنانّ لجتماع النوني وقلتُ أَنا كرهوا أن يقولوا بَحْرِيّ‬
‫حصَن‬
‫صنُ َثعْلبة بن عُكابَة وتَيْم اللتِ و ُذهْل ومِ ْ‬
‫ل ْ‬
‫صنٍ حَيّ وا ِ‬
‫فيُشْبه النّسبةَ إل البَحْر وبنو ِح ْ‬
‫حصَن موضعٌ عن كراع و ُحصَ ْينٌ أَبو الراعي عُبَ ْيدُ بنُ ُحصَ ْينٍ الّنمَيْريّ الشاعر وقد‬
‫اسمٌ ودارةُ مِ ْ‬
‫سّت العربُ ِحصْنا و َحصِينا‬

‫( ‪)13/119‬‬
‫ضنُ ما دون الِبْط إل الكَشح وقيل هو الصدر وال َعضُدان وما بينهما والمع‬
‫ل ْ‬
‫( حضن ) ا ِ‬
‫ضنُ الرأَ ُة ولدها‬
‫أَحْضانٌ ومنه الحْتِضانُ وهو احتمالُك الشيءَ وجعلُه ف ِحضْنِك كما َتحَْت ِ‬
‫فتحتمله ف أَحد ِشقّيْها وف الديث أَنه خرج مُحَْتضِنا أَ َحدَ ابْنَي اْبنَتِه أَي حامِلً له ف ِحضْنه‬
‫ب وها ِحضْنانِ وف حديث أُسيدِ بن ُحضَي أَنه قال لعامر بن ال ّطفَيل اخْ ُرجْ‬
‫لنْ ُ‬
‫ضنُ ا َ‬
‫ل ْ‬
‫وا ِ‬
‫ضنُ قال الَعشى عَرِيضة بُوصٍ إِذا أَ ْدبَ َرتْ َهضِيم‬
‫ل ْ‬
‫ضنُ ا ِ‬
‫ِب ِذمّتِك لئل ُأْنفِذَ ِحضَْنيْك والُحَْت َ‬
‫ضنْ البُوصُ العَجُزُ و ِحضْنُ الضبُع وِجارُه قال الكميت كما خَامَ َرتْ ف‬
‫حَت َ‬
‫الَشا شَخْتة الُ ْ‬
‫ضنُها الوضعُ الذي تُصاد فيه‬
‫ِحضْنِها ُأ ّم عامِرٍ َلدَى الَبْلِ حت غالَ َأ ْوسٌ عِيالَها قال ابن بري ِح ْ‬
‫ولَدى الَبْل أَي عند الَبْل الذي تصادُ به ويروى ِلذِي الَبْلِ أَي لصاحب الَبْل ويروى عالَ‬
‫بعي غي معجمة لَنه يُحْكى أَن الضّبُعَ إذا ماتَتْ أَ ْط َعمَ الذّئْبُ جِراءَها و َمنْ روى غالَ بالغي‬
‫حضُنُه َحضْنا وحَِضانةً‬
‫ضنَ الصبّ َي ْ‬
‫العجمة فمعناه َأكَلَ جراءَها و َح َ‬
‫( * قوله « وحضانة » هو بفتح الاء وكسرها كما ف الصباح ) جعله ف ِحضْنِه و ِحضْنا‬
‫الَفازه ِشقّاها والفلة ناحيتاها قال أَجَ ْزتُ ِحضْنَيْها هِبَلّ وغْما و ِحضْنا الليل جانباه‬
‫( * قوله « وحضنا الليل جانباه » زاد ف الحكم والمع حضون قال وأزمعت رحلة ماضي‬
‫ضنُ البل ما يُطيف به و ِحضْنُه‬
‫الموم أطعن من ظلمات حضونا وحضن البل إل ) و ِح ْ‬
‫و ُحضْنُه أَيضا َأصْلُه الَزهري ِحضْنا البل ناحيتاه وحضْنا الرجل جَنْباه و ِحضْنا الشيء جانباه‬
‫لضْنَ ْينِ يريد بَنْبَتَي‬
‫ونواحي كل شيء أَحْضانُه وف حديث علي كرم ال وجهه َعلَيْكُم با ِ‬
‫ضنَ الطائرُ أَيضا بَ ْيضَه وعلى‬
‫العَسْكَر وف حديث سَطِيح كأَنّما حَ ْثحَثَ ِمنْ ِحضْنَيْ ثَ َكنْ و َح َ‬
‫ضنَ الطائرُ‬
‫ضنُ َحضْنا وحِضانةً وحِضانا وحُضونا رَ َجنَ عليه للّتفْرِيخِ قال الوهري َح َ‬
‫ح ُ‬
‫بيضِه َي ْ‬

‫ت ولدها وحامةٌ حاضِ ٌن بغي هاء‬
‫ضمّه إل نفسه تت جناحيه وكذلك الرأَة إذا َحضَنَ ْ‬
‫بَ ْيضَه إذا َ‬
‫حضَن‬
‫واسم الكان ا ِل ْ‬
‫( * قوله « واسم الكان الحضن » ضبط ف الصل والحكم كمنب وقال ف القاموس واسم‬
‫حضَنةُ العمولة للحمامة كال َقصْعة ال ّروْحاء من الطي والَضانةُ‬
‫الكان كمقعد ومنل ) والِ ْ‬
‫حضُن فيها المامة على بيضها والواحدُ‬
‫ضنِ والاضنة والَحاضنُ الواضعُ الت تَ ْ‬
‫مصدرُ الا ِ‬
‫حفَظاِنهِ‬
‫ضنُ والاضِنةُ ا ُلوَكّلنِ بالصبّ َي ْ‬
‫حضُنه َحضْنا ربّاه والا ِ‬
‫حضَن وحضَنَ الصبّ يَ ْ‬
‫مِ ْ‬
‫ت لقومٍ ط َلبُوا العلم حت إذا نالوا منه صارُوا ُحضّانا‬
‫ويُرَبّيانه وف حديث عروة بن الزبي َعجِبْ ُ‬
‫ضمّ ال ّطفْلَ إل ِحضْنِه‬
‫لَبْناء الُلوكِ أَي مُرَبّيَ وكافِليَ و ُحضّانٌ جعُ حاضِنٍ لَن ا ُلرَبّي والكافِلَ َي ُ‬
‫وبه سيت الاضنةُ وهي الت تُرَبّي الطفلَ والَضانة بالفتح فِعلُها ونلةٌ حاضِنةٌ خَرَجَتْ كَباِئسُها‬
‫وفارَقتْ كَوافيَها و َقصُرَت عَراجينُها حكى ذلك أَبو حنيفة وأَنشد لبيب القشيي من كل‬
‫بائنةٍ ُتبِيُ ُعذُوقَها عنها وحاضِنة لا مِيقار وقال كراع الاضِنةُ النخلةُ القصيةُ العُذوقِ فهي‬
‫جنَ فلنٌ بأَمرٍ دون واحَْتضَنَن منه و َحضَنَن أَي أَخْرَجَن منه ف ناحية وف‬
‫بائِنة الليث احَْت َ‬
‫الديث عن الَنصارِ يوم السّقيفة حيث أَرادوا أَن يكون لم شركةٌ ف اللفة فقالوا لَب بكر‬
‫حضُنونا من هذا الَمرِ أَي تُخرِجونا يقال َحضَنْتُ الرجلَ عن هذا‬
‫رضي ال عنه أَتُريدونَ أَن تَ ْ‬
‫ضنٍ منه‬
‫الَمر َحضْنا وحَضانةً إذا نَحّيْتَه عنه واسْتَبدَ ْدتَ به وانفردت به دونه كأَنه جعلَه ف ِح ْ‬
‫أَي جانبٍ و َحضَنْتُه عن حاجته أَ ْحضُنه بالضم أَي حََبسْتُه عنها واحَتضَنته عن كذا مثله والسم‬
‫ضنُه َحضْنا وحَضانةً واحَْتضَنه خَزَلَه دونه‬
‫ح ُ‬
‫ضنُ قال ابن سيده و َحضَنَ الرجلَ عن الَمرِ يَ ْ‬
‫ل ْ‬
‫اَ‬
‫ومَنعَه منه ومنه حديث عمر أَيضا يومَ أَتى َسقِيفةَ بن ساعدة للبَيْعة قال فإذا إخواننا من الَنصار‬
‫حضُنونا عنه هكذا رواه ابن جََب َلةَ وعَليّ بن عبد العزيز عن‬
‫يُريدون أَن َيخْتَزِلوا الَمرَ دونَنا ويَ ْ‬
‫أَب عُبيد بفتح الياء وهذا خلف ما رواه الليث لَن الليث جعل هذا الكلم للَنصار وجاء به‬
‫أَبو عُبيد ل ُعمَر وهو الصحيح وعليه الروايات الت دار الديثُ عليها الكسائي حضَنْتُ فلنا‬
‫عما يُرِيد أَ ْحضُنُه َحضْنا وحَضانةً واحَتضَنْتُه إذا مَنعْتَه عما يريد قال الَزهري قال الليث يقال‬
‫أَ ْحضَنَن مِنْ هذا الَمر أَي أَخرَجن منه والصواب حضَنَن وف حديث ابن مسعود حي َأ ْوصَى‬
‫حجَبُ عن النظرِ ف وصِيّتِه وإنْفاذِها وقيل‬
‫ضنُ زَْينَبُ عن ذلك يعن امرأَتَه أَي ل تُ ْ‬
‫ح َ‬
‫فقال ول تُ ْ‬
‫ضنُ ل ُتحْجَبُ عنه ول يُقطَعُ أَمرٌ دُونا وف الديث أَن امرأَة ُنعَيْم أَتَتْ رسولَ ال‬
‫ح َ‬
‫معن ل تُ ْ‬
‫حضُنْها وشاوِرْها‬
‫حضُنَن أَمرَ ابنت فقال ل تَ ْ‬
‫صلى ال عليه وسلم فقالت إن ُنعَيْما يُريدُ أَن َي ْ‬
‫ف معروفَه وهدِيّته‬
‫حضُنها َحضْنا َكفّها وصَرَفها وقال اللحيان حقيقتُه صَرَ َ‬
‫و َحضَنَ عنّا هدِيّتَه يَ ْ‬
‫ضنَ‬
‫عن جيانِه ومعارِفه إل غيهم وحكي ما ُحضِنَت عنه الروءةُ إل غيه أَي ما صُرِفَت وأَ ْح َ‬
‫بالرّجُلِ إحْضانا وأَحضَنَه أَزْرَى به وأَ ْحضَنْتُ الرجلَ أَْبذَيتُ به والِضانُ أَن َت ْقصُرَ إِحدى طُ ْبيَتَيِ‬
‫لضُون من البلِ والغنم‬
‫العَنْزِ وتَطولَ الُخرى جدّا فهي َحضُونٌ بَيّنة الِضان بالكسر وا َ‬

‫والنساء الشّطُورُ وهي الت أَحدُ خِ ْلفَيها أَو َثدْيَيها أَكبُ من الخر وقد َحضُنَت حِضانا‬
‫والَضونُ من البلِ وا ِلعْزَى الت قد ذهب أَحدُ ُطبْيَيها والسمُ الِضانُ هذا قول أَب عبيد‬
‫لصْيََتيِ أَع َظمَ من الُخرى ورجلٌ‬
‫للْف والِضانُ أَن تكونَ إحدى ا ُ‬
‫استعمل الطّبْيَ مكان ا ِ‬
‫حَضونٌ إذا كان كذلك والَضون من الفروجِ الذي أَحدُ ُشفْرَيه أَعظم من الخر وأَخذَ فلنٌ‬
‫لمْرة قال‬
‫ضنِّيةُ ض ْربٌ شديدُ السوادِ وضربٌ شديدُ ا ُ‬
‫حقّه على َحضْنِه أَي َقسْرا والَعنُزُ ال َ‬
‫الليث كأَنا نُسِبَت إل َحضَن وهو جبَل بقُ ّلةِ ن ٍد معروف ومنه حديث ِعمْرانَ بن ُحصَيٍ لَنْ‬
‫أَكونَ عبدا حََبشِيّا ف أَعنُزٍ حضَنِيّاتٍ أَرْعا ُهنّ حت ُيدْرِكَن أَجَلي أَحَبّ إلّ من أَن أَرميَ ف أَحدِ‬
‫ضنُ نابُ الفِيل‬
‫ضنُ العاجُ ف بعض اللغات الَزهري ال َ‬
‫ل َ‬
‫صفّيِ بسهم أَصبتُ أَم أَخط ْأتُ وا َ‬
‫ال ّ‬
‫ضنِ ويقال‬
‫ل َ‬
‫سمَت عن َومِيضِ البَرْقِ كاشِرةً وأَبرَ َزتْ عن هِيجانِ ال ّل ْونِ كا َ‬
‫وينشد ف ذلك تبَ ّ‬
‫ضنُ أَي جَواثِم وقال النابغة و ُسفْعٌ على ما بينَ ُهنّ حَواضِن يعن الَثافّ والرّمادَ‬
‫للَثافّ ُسفْ ٌع حوا ِ‬
‫ج َد منْ رأَى َحضَنا أَي مَن عاَينَ هذا الَبَلَ‬
‫و َحضَنٌ اسمُ جبل ف أَعال ند وف الثل السائر أَْن َ‬
‫ضنٌ‬
‫ضنٍ و َعمْر ٍو وما َح َ‬
‫ضنٌ قبيلةٌ أَنشد سيبويه فما َج ّمعْتَ مِنْ َح َ‬
‫فقد دَخل ف ناحية ندٍ و َح َ‬
‫وعَمروٌ والِيادا‬
‫( * قوله « فما جعت » ف الحكم با جعت وقوله واليادا لعله نُصب على جعله إياه مفعولً‬
‫لضَيُ بن‬
‫ضنٍ ما تَبْغون قال ابن بري و ُحضَيٌ هو ا ُ‬
‫ضنُ بنَ َح َ‬
‫ضنٌ اسم رجل قال يا َح َ‬
‫معه ) و َح َ‬
‫الُنذِرِ أَحد بن عمرو بن شَيبان بن ُذهْلٍ وقال أَبو اليقظان هو ُحضَ ْينُ بن النذر بن الرث بن‬
‫وَعلَة بن الُجاِلدِ بن يَثْرَبّ بن َريّان بن الرث بن مالك بن شَيبانَ بن ذُهل أَحد بن رَقَاشِ وكان‬
‫صدِيقَ تَغيظُ َع ُدوّكَ‬
‫شاعرا وهو القائل لبنه غَيّاظ و ُسمّيتَ َغيّاظا ولَستَ بغائِظٍ َع ُدوّا ول ِكنّ ال ّ‬
‫مَسرورٌ وذو الوُدّ بالذي يَرَى منكَ من غَيْظٍ عليكَ كَظِيظُ وكانت معه رايةُ عليّ بن أَب طالبٍ‬
‫صفّيَ دفعها إليه و ُعمْرُهُ تِسْعَ عَشْ َرةَ سنة وفيه يقول ِل َمنْ راَيةٌ َسوْداءُ‬
‫رضوان ال تعال عليه يوم ِ‬
‫خ ِفقُ ِظلّها إذ قِيلَ َق ّدمْها ُحضَيُ َت َقدّما ؟ ويُورِدُها لل ّطعْنِ حت يُزِيرَها حِياضَ الَنايا تَقطُر الوتَ‬
‫يَ ْ‬
‫والدّما‬

‫( ‪)13/122‬‬
‫( حطن ) التهذيب أَهله الليث والِطّانُ التّيْسُ فإِن كان ِفعّالً مثل ِكذّابٍ من ال َكذِب فالنون‬
‫أَصلية من حطن وإن جعلته ِفعْلنا فهو من الطّ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/124‬‬

‫لفْنُ أَخذُكَ الشيءَ براحة َك ّفكَ والَصاب ُع مضمومةٌ وقد َح َفنَ له بيده َحفْنةً وحَفَنْتُ‬
‫( حفن ) ا َ‬
‫ل وم ْلءُ كلّ كفّ َحفْن ٌة ومنه قول أَب بكر رضي ال عنه ف حديث‬
‫لفلن َحفَْنةً أَعطيتُه قلي ً‬
‫لفْنةِ أَي‬
‫الشّفاعةِ إنا نن َحفَْنةٌ من َحفَناتِ ال أَراد إنّا على كَثرتِنا قليلٌ يوم القيامة عند ال كا َ‬
‫يسي بالضافة إل مُلْكِه ورحته وهي مِ ْلءُ الكَفّ على جهة الجاز والتمثيل تعال ال عز وجل‬
‫لفْنةُ مِ ْلءُ الكَفّي من طعام‬
‫عن التشبيه وهو كالديث الخر حَثْية من حَثَياتِ رَبّنا الوهري ا َ‬
‫وحَفَنْتُ الشيء إذا جَرَفْتَه ب ِكلْتَا يديك ول يكون إل من الشيء اليابس كالدقيق ونوه و َحفَن‬
‫ح َفنٌ‬
‫الاءَ على رأْسه أَلقاه َبفْنَتِه عن ابن الَعراب وحَ َفنَ له من ماله َحفْنةً أَعطاه إياها ورجل مِ ْ‬
‫ل ْفنِ قال ابن سيده يوز أَن يكون من الَول ومن الثان واحَت َفنَ الشيءَ أَخذَه لنفسه‬
‫كثي ا َ‬
‫ويقال َح َفنَ للقوم وحَفَا الالَ إذا أَعطى كل واحد منهم َحفْنةً وحَ ْفوَةً واحَْت َفنَ الرجلَ احتِفانا‬
‫حفِرُها السيلُ ف الغَلْظِ ف مَجرَى الاء وقيل هي‬
‫لفْرَةُ َي ْ‬
‫لفْنةُ بالضم ا ُ‬
‫اقَْتلَعه من الَرض وا ُ‬
‫لفَنْ قال وهي َقلْتاتٌ‬
‫لفَنُ وأَنشد شر هل َتعْرِفُ الدارَ ت َعفّتْ با ُ‬
‫لفْرَةُ أَينما كانت والمع ا ُ‬
‫اُ‬
‫لفَنُ ُنقَرٌ يكون الاء فيها وف أَسفلها حَصىً‬
‫يتفرها الاء كهيئة الِبرَك وقال ابن السكيت ا ُ‬
‫وترابٌ قال وأَنشدن الياديّ لعديّ بن الرّقاعِ العامِليّ بِكْر يُرَبّثُها آثارُ مُنَْب ِعقٍ تَرَى به ُحفَنا‬
‫لفّانُ فِراخُ النعام وهو‬
‫ح َفنٌ أَبا بَطْحاءَ نسب إليه الدوابّ الَبطْحاوِيّة وا َ‬
‫زُرْقا و ُغدْرانا وكان مِ ْ‬
‫من الضاعف وربا َسمّوا صغارَ البل َحفّانا والواحدة َحفّانة للذكر والُنثى جيعا وأَنشد ابن‬
‫شوُ من َحفّانِها كالَنْظَلِ وشاهدُه لفِراخِ النعام قولُ ا ُلذَلّ وإلّ النّعامَ وحَفّانَه و ُطغْيا‬
‫بري والَ ْ‬
‫مع اللّ َهقِ الناشِطِ وبنو ُحفَيٍ بطن وف الديث أَن ا ُل َقوْقِسَ أَهدَى إل رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم مارَِيةَ من َح ْفنٍ هي بفتح الاء وسكون الفاء والنون قرية من صعيد مصر ولا ذكر ف‬
‫حديث السن بن عل ّي مع معاوية‬

‫( ‪)13/125‬‬
‫ضةِ‬
‫( حفت ) َحفَيَْتنٌ اسم موضع قال كُثيّر َعزّةَ فقد فُ ْتنَن لّا وَرَدْنَ َحفَيْتَنا و ُهنّ على ماءِ الُرا َ‬
‫أَْب َعدُ‬
‫( * قوله « الراضة » ف ياقوت هو بالفتح ث التخفيف ماء لشم وقد روي بالضم )‬

‫( ‪)13/125‬‬
‫لقِيُ‬
‫حقُونٌ و َحقِيٌ حَبَسه وف الثل َأبَى ا َ‬
‫حقِنُه َحقْنا فهو مَ ْ‬
‫حقُنُه وَي ْ‬
‫( حقن ) َح َقنَ الشّيءَ َي ْ‬
‫ال ِعذْرةَ أَي ال ُعذْر يضرب مثلً للرجل َيعَْتذِر ول عذر له وقال أَبو عبيد أَصل ذلك أَن رجلً‬

‫ضافَ قوما فاسَتسْقاهم لبَنا وعندهم لبٌ قد َحقَنُوه ف وَطْبٍ فاعْتَلّوا عليه واعَْتذَروا فقال أَبَى‬
‫الَقيُ ال ِعذْرةَ أَي أَن هذا القيَ يُ َكذّبُكم وأَنشد ابن بري ف الَقي للمُخبّل وف إبلٍ ستّيَ‬
‫خضُها وحَقينُها وحَ َقنَ اللبَ ف القِرْبة والاءَ ف السقاء كذلك‬
‫حَسْبُ َظعِينة يَرُوحُ عليها مَ ْ‬
‫حقِنُه حَبَسه َحقْنا ول يقال أَ ْحقَنه ول َحقَنَن هو وأَ ْح َقنَ الرجلُ إذا جع‬
‫وح َقنَ الَبوْلَ يَحقُنُه ويَ ْ‬
‫ح ِقنُ البولَ فإذا بالَ أَكثرَ وقد َعمّ‬
‫أَنواع اللب حت َيطِيب وأَحْ َقنَ بولَه إذا حَبَسه وبعيٌ مِحْقانٌ يَ ْ‬
‫ح ِقنُ بوله فإِذا بالَ أَكثرَ منه واحَْتقَنَ الريضُ احتبَسَ َبوْله‬
‫به الوهريّ فقال وا ِلحْقانُ الذي يَ ْ‬
‫وف الديث ل رأْيَ لاقِبٍ ول حاقِن فالا ِقنُ ف البول والاقِبُ ف الغائط والاقنُ الذي له‬
‫بولٌ شديد وف الديث ل ُيصَلَّينّ أَحدُكم وهو حاقِنٌ وف رواية وهو حَ ِقنٌ حت يتخفّفَ الا ِقنُ‬
‫لقْن ِة ومنه الديث أَنه‬
‫حقَنُ به الريضُ ا ُلحَْت ِقنُ واحَْتقَنَ الريضُ با ُ‬
‫لقْنةُ دواءٌ ُي ْ‬
‫ل ِقنُ سواءٌ وا ُ‬
‫وا َ‬
‫لقْنةَ هي أَن يُعطى الريضُ الدواءَ من أَسفلِه وهي معروفة عند الَ ِطبّاء والاقِنةُ ا َلعِدة‬
‫كَرِه ا ُ‬
‫لتَ شيئا أَو دَ َسسْتَه فيه فقد حقَنْتَه ومنه سّيت‬
‫صفة غالبة لَنا ْت ِقنُ الطعامَ قال الفضل كلّما مَ ْ‬
‫لقْنة والاقِنةُ ما بي التّرْقُوة والعُنُق وقيل الاقِنتانِ ما بي التّرْ ُقوَتي وحَبْلَي العاتِق وف التهذيب‬
‫اُ‬
‫ُنقْرَتا التّرْقُوتي والمع الوا ِقنُ وف الصحاح الاقِنةُ الّنقْرَةُ الت بي الترقوة وحبل العاتِق وها‬
‫حاقِنتان وف الثل لُْلزِ َقنّ حَواقَِنكَ بذَواقِنِك حَواقِنُه ما َحقَن الطعامَ من بَطْنِه وذواقِنُه أَسفَل بَطْنه‬
‫ورُكْبَتاه وقال بعضهم الَوا ِقنُ ما َسفُلَ من البطن والذّوا ِقنُ ما عَل قال ابن بري ويقال الا ِقنَتان‬
‫حقَنّ حواقِنَك بذوا ِقنِك وروي عن ابن‬
‫الَ ْزمَتانِ تت الترقوتي وقال الَزهري ف هذا الثل لُْل ِ‬
‫للْقوم وف حديث عائشة رضي ال‬
‫الَعراب الاقِنةُ ا َلعِدة والذاقِنةُ الذّ َقنُ وقيل الذاقِنةُ طَرَفُ ا ُ‬
‫حرِي وَنحْري وبي حاقنت وذاقنت وبي‬
‫عنها تُوفّي رسول ال صلى ال عليه وسلم بي سَ ْ‬
‫حيَي الَزهري الاقِنةُ ال َوهْدة النخفضة بي التّرْقُوتي من الَلْق ابن‬
‫شَجْري وهو ما بي اللّ ْ‬
‫لقْنةُ وجعٌ يكون ف البطن والمع أَحْقالٌ وأَحْقانٌ وحَ َقنَ َدمَ الرجلِ حَلّ به‬
‫لقْ َلةُ وا َ‬
‫الَعراب ا َ‬
‫القتلُ فأَنْقذَه وا ْحَتقَنَ ال ّدمُ اجتمع ف الوف قال الفضل وح َقنَ الُ دمَه حَبَسه ف جلده ومَلَه‬
‫حقّنَتْ النّجِيلَ كأَنا بلُو ِد ِهنّ مدارجُ ا َلنْبار قال‬
‫لتْ أَجوافُها جُرْدا َت َ‬
‫به وأَنشد ف نعتِ إبل امت َ‬
‫الليث إذا اجتمع الدمُ ف الوف من َطعْنةٍ جائفةٍ تقول احَْت َقنَ الدمُ ف جوفه ومنه الديث‬
‫ستَه عليه‬
‫ح َقنَ له َدمَه يقال حَقَنْتُ له َدمَه إذا مَنَعْتَ من قَتْلِه وإراقَتِه أَي جَمعْتَه له وحبَ ْ‬
‫فَ‬
‫سفَك ابن شيل الُحْتقِنُ من الضّروع الواسع الفَسيحُ وهو أَحسنُها‬
‫وحقَنْتُ دَمه منعتُ أَن ُي ْ‬
‫قدرا كأَنا هو َقلْتٌ متمع مُتَصعّد حسنٌ وإنا ُلحْتقِنةُ الضرعِ ابن سيده وحقَن اللبَ ف السّقاء‬
‫حقُنُه َحقْنا صبّه فيه ليُخرج زُْب َدتَه والَقيُ اللبُ الذي قد ُحقِنَ ف السّقاء حَقنْتُه أَ ْحقُنُه بالضم‬
‫يَ ْ‬
‫ح َقنُ الذي يُجعل ف فمِ‬
‫جعته ف السقاء وصببت حليبَه على رائِبه واسم هذا اللب الَقيُ والِ ْ‬
‫حقَن به اللبُ ف‬
‫السّقاءِ والزّقّ ث يُصب فيه الشراب أَو الاء قال الَزهري ا ِلحْقن ال ِقمَعُ الذي ُي ْ‬
‫حقَن كما يقال له ِمصْرَب ومِجزَم قال وكل ذلك مفوظ‬
‫السقاء ويوز أَن يقال للسقاء نفسه مِ ْ‬

‫عن العرب واحْتَقنَتِ ال ّروْضةُ أَشرفت جوانبُها على سَرارِها عن أَب حنيفة‬

‫( ‪)13/125‬‬
‫شقّ عليه بطن أُمه فيخرج قال الوهري هو‬
‫لدْيُ الذي ُي َ‬
‫لنُ الدْي وقيل هو ا َ‬
‫( حلن ) الُ ّ‬
‫سمِ مُخْتَشِع وَسْطَ الَقامةِ‬
‫ُفعّالٌ مبدل من حُلّم وها بعن قال ابن أَحر فِداكَ كلّ ضَئِيلِ الِ ْ‬
‫لدْي تَكْرِمةً إمّا ذبيحا وإمّا كان حُلّنا يريد أَن الذراع‬
‫ضأْنَ أَحيانا تُ ْهدَى إليه ذِراعُ ا َ‬
‫يَرْعى ال ّ‬
‫ل ُت ْهدَى إل ِلمَهيٍ ساقطٍ لقلّتها وحقارتا وروي إمّا ذكيّا وإمّا كان حُلّنا والذّبيحُ الكبي الذي‬
‫للّن الدْيُ الصغي ول يصلح للنّسُك ول‬
‫قد أَدرك أَن ُيضَحّى به وصلح أَن ُيذْبح للنّسك وا ُ‬
‫للذّبْح وقيل الذّكيّ الذي ماتَ وإنا جاز أكله بعد موته لَنه لا وُلِد ُجعِل ف أُذنه حَزّ على ما‬
‫لمُ‬
‫لّ‬
‫نشرحه قال الوهري وإن جعلته من اللل فهو ُفعْلن واليم مبدلة منه وقال الَصمعي ا ُ‬
‫لمَل الصغي يعن الروف وقيل‬
‫للّن ا َ‬
‫والُلّن باليم والنون صِغار الغنم وقال اللحيان ا ُ‬
‫للّن لغة ف الُلّم كأَنّ أَ َحدَ الرفي بدلٌ من صاحبه قال فإِن كان ذلك فهو ثلثيّ وف‬
‫اُ‬
‫للّم وقد فُسّر‬
‫حلّن هو ا ُ‬
‫حديث عمر رضي ال عنه أَنه قَضى ف فِداءِ الَرنب إذا قتلَه الُحْرِم بِ ُ‬
‫للّم والُلّن واحد‬
‫لمٌ وحُلّن ابن الَعراب ا ُ‬
‫لمَل الَصمعي وَلد العزى حُ ّ‬
‫ف الديث أَنه ا َ‬
‫خطّون على أُذنه إذا وُِلدَ َخطّا فيقولون ذَكّيْناه فإن‬
‫وها ما يُولد من الغنم صغيا وهو الذي يَ ُ‬
‫مات َأكَلوه وقال أَبو سعيد ذكر أَن أَهل الاهلية كانوا إذا وَلّدوا شاة َعمَدوا إل السخلة‬
‫فشَرَطوا أُذنَها وقالوا وهم َيشْرِطون حُلّن حُلّن أَي حَللٌ بذا الشّرْط أَن تؤكل فإن ماتت‬
‫كان ذكاتُها عندهم ذلك الشرْط الذي تقدّم وهو معن قول ابن أَحر قال و ُسمّي ُحلّناإذا حُلّ‬
‫من الرّبْق فأَقبَل وأَدْبر ونونه زائدة ووزنه ُفعْلن ل ُفعّال وف حديث عثمان رضي ال عنه أَنه‬
‫للّنُ أَي أَن دمه‬
‫قضى ف أُم ُحبَيٍ يقتُلها ا ُلحْرِم بُلّن والديث الخر ذُبِح عثمانُ كما ُيذْبَح ا ُ‬
‫أُْبطِل كما يُ ْبطَل دمُ اللّن الوهري ويقال ف الضبّ ُحلّنٌ وف اليَرْبُوع َجفْرة وقال أَبو عبيدة‬
‫للّن إن أَهل الاهلية كان أَحدهم إذا وُلِد له َجدْيٌ حَزّ ف أُذنه حَزّا وقال اللهم إن عاش‬
‫فاُ‬
‫فقَنّ وإن مات فذَكِيّ فإن عاش فهو الذي أَراد وإن مات قال قد ذك ْيّتُه بالُزّ فاستجاز أَكله‬
‫بذلك وقال مُهَلْهِل كلّ قَتيلٍ ف كُلَيبٍ حُلّنْ حت يَنالَ القَتْ ُل آلَ شَيْبانْ ويروى ُحلّم وآلَ‬
‫َهمّام ومعن حُلّن َهدَرٌ وفِ ْرغٌ وحُلْوان الكاهن من الَلوة نذكره ف حل‬

‫( ‪)13/127‬‬
‫( حلزن ) الَلَزُون دابة تكون ف ال ّرمْث بفتح الاء واللم‬

‫( ‪)13/127‬‬
‫للْقانُ من الُبسْر ما بلغ الرْطابُ ث ُلثَيه وقيل الُلْقانةُ للواحد والُلْقان‬
‫للْقانةُ وا ُ‬
‫( حلقن ) ا ُ‬
‫للجمع وقد َح ْلقَن الُبسْ ُر وهو مُحَ ْلقِن إذا بلغ الرْطابُ ثلثيه وقيل نونه زائدة ورُطَبٌ مُحَلقِمٌ‬
‫ومَل ِق ٌن وهي الُلقانةُ والُلقامةُ وهي الت بدا فيها النضْجُ من قِبَل ِقمَعها فإِذا أَرطبتْ من قِبَل‬
‫الذّنَب فهي الّتذْنوبةُ أَبو عبيد يقال للُبسْر إذا بدا فيه الرْطاب من ِقبَل ذنَبه ُمذَنّب فإِذا بلغ فيه‬
‫الرْطابُ نصفه فهو مُجَزّعٌ فإِذا بلغ ثلثيه فهو ُحلْقان ومُحَلقِن‬

‫( ‪)13/127‬‬
‫لمْنان‬
‫حمِنة كثية ا َ‬
‫لمْنانُ صغار القِرْدان واحدته َحمْنة و َحمْنانة وأَرض مُ ْ‬
‫لمْن وا َ‬
‫( حن ) ا َ‬
‫لمْنانُ ضربٌ من عنب الطائف أَسود إل المرة‬
‫وا َ‬
‫لمْنانُ‬
‫( * قوله « إل المرة » ف الحكم إل الغبة ) قليل البّة وهو أَصغر العنب حبّا وقيل ا َ‬
‫لمْنانةُ قُراد وف التهذيب القُراد أَول ما‬
‫البّ الصغار الت بي البّ العِظام وقال الوهري ا َ‬
‫يكون وهو صغي ل يكاد يُرى من صغره يقال له َقمْقامة ث يصي َحمْنانة ث قرادا ث حَلَمة زاد‬
‫الوهري ث علّ وطِلحٌ وف حديث ابن عباس رضي ال عنهما كم قَتَلْتَ من َحمْنان ٍة هو من‬
‫ذلك و َحمْنةُ بالفتح اسم امرأَة قيل هي أَحد الائي على عائشة رضوان ال عليها بالفك‬
‫لوْمانةُ واحدة الَوامي وهي أَماكن غلظ مُنقادة ومنه قول زهي َأ ِمنْ آلِ أَوف ِدمْنةٌ ل تَكَ ّلمِ‬
‫وا َ‬
‫َبوْمانةِ الدّرّاجِ فالَُتثَلّم ول يَ ْروِ أَحدٌ َبوْمانة الدّرّاج بضم الدال إلّ أَبو عمرو الشيبان والناس‬
‫كلهم بفتح الدال والدّرّاج الذي هو الَ ْيقُطان مضموم عند الناس كلهم إل ابن دريد فإِنه‬
‫لوْما ُن واحدتا َحوْمانة وجعها حوامِي وهي شقائقُ بي البال وهي‬
‫فتحها قال أَبو خَية ا َ‬
‫لوْمان ما كان فوق‬
‫أَطيبُ الُزونة ولكنها جَ َلدٌ ليس فيها آكام ول أَبارِق وقال أَبو عمرو ا َ‬
‫الرّمل ودونه حي تصعده أَو تَهبطه و َحمْنانُ مكّةُ قال َيعْلى بن مُسْلم بن قيس الشّكْريّ فَليْتَ‬
‫لنا ِم ْن ماءِ َحمْنان َشرْبةً مُبَرّدةً باتَتْ على طَهَيان والطّهيَان خشبة ُيبّد عليها الاء وشَكْرٌ قبيلة‬
‫من الَزد‬

‫( ‪)13/128‬‬
‫لنّانُ بتشديد النون بعن الرحيم قال‬
‫( حنن ) الَنّانُ من أَساء ال عز وجل قال ابن الَعراب ا َ‬
‫ابن الَثي الَنّانُ الرحيم بعبادِه فعّالٌ من الرحة للمبالغة الَزهري هو بتشديد النون صحيح قال‬

‫وكان بعضُ مشايِخنا أَنكر التشديد فيه لَنه ذهَب به إل الَني فاسْتَوحش أَن يكون الَني من‬
‫لنّان الرحيم من الَنان وهو الرحة ومنه قوله تعال وحنَانا ِمنْ َلدُنّا‬
‫صفات ال تعال وإنا معن ا َ‬
‫أَي رَحْمة منْ َلدُنّا قال أَبو إسحق الَنّانُ ف صفة ال هو بالتشديد ذو الرّحة والتعطّفِ وف‬
‫خذَنّه حَنانا‬
‫حديث بلل أَنه مَرّ عليه ورقةُ ابن نوْفَل وهو ُي َعذّب فقال وال لئن قََتلْتُموه لَتّ ِ‬
‫الَنانُ الرحةُ والعطفُ والَنَانُ الرّزْقُ والبكةُ أَراد لَ ْجعَ َلنّ قَبْرَه موضعَ حَنانٍ أَي مَظِّن ًة منْ رحة‬
‫ال تعال فأََت َمسّحُ به متبّكا كما يُتمسّح بقبور الصالي الذين قُتلوا ف سبيل ال من ا ُل َممِ‬
‫الاضية فيجع ذلك عارا عليكم وسُّبةً عند الناس وكان ورقةُ على دين عيسى عليه السلم‬
‫وهلك ُقبَيْل مَ ْبعَثِ النب صلى ال عليه وسلم لَنه قال للنب صلى ال عليه وسلم إِن ُيدْ ِركْنِي‬
‫َي ْومُك لَْنصُ َرّنكَ َنصْرا ُمؤَزّرا قال ابن الَثي وف هذا نظرٌ فإن بللً ما ُعذّب إل بعد أَن أَ ْس َلمَ‬
‫خذُْتمْ الوليدَ حَنانا‬
‫سمّى الوليدَ فقال اتّ َ‬
‫وف الديث أَنه دخل على ُأمّ َسلَمة وعندها غلمٌ ُي َ‬
‫غَيّرُوا اسَه أَي تََتعَ ّطفُون على هذا السم فَُتحِبّونه وف رواية أَنه من أَساء الفَراعِنة فكَرِه أَن‬
‫حنّ حَنانا قال أَبو إسحق ف قوله تعال‬
‫سمّى به والَنانُ بالتخفيف الرحة تقول َحنّ عليه يَ ِ‬
‫يُ َ‬
‫وآتَيْناه الُ ْكمَ صَبِيّا وحَنانا مِنْ ل ُدنّا أَي وآتَيْناه حَنانا قال الَنانُ العَطْفُ والرحة وأَنشد سيبويه‬
‫فقالت حَنانٌ ما أَتى بك هَهُنا ؟ َأذُو نَسَبٍ َأمْ َأنْتَ بالَيّ عارِفُ ؟ أَي َأمْرِي حَنانٌ أَو ما يُصيبُنا‬
‫حَنانٌ أَي َعطْفٌ ورحة والذي يُرْفَع عليه غي مستعمَل إظهارُه وقال الفَراء ف قوله سبحانه‬
‫وحَنانا ِمنْ َلدُنّا الرحةُ أَي وفعلنا ذلك رَحْمةً لََبوَيْك وذكر عكرمة عن ابن عباس ف هذه الية‬
‫ب وقيل هو صوتُ الطّ َربِ كان‬
‫أَنه قال ما َأدْري ما الَنانُ والَنيُ الشديدُ من البُكاءِ والطّ َر ِ‬
‫حنّ َحنِينا‬
‫شوْقُ وَتوَقانُ النّفس وا َلعْنَيان متقاربان َحنّ إليه يَ ِ‬
‫لنِيُ ال ّ‬
‫ذلك عن حُ ْزنٍ أَو فَ َرحٍ وا َ‬
‫حنّ ا ْستَطْ َربَ وحَنّت الِبلُ نَ َزعَتْ إل َأوْطانِها أَو‬
‫فهو حانّ والسْتِحْنانُ ال ْستِطْرابُ واسْتَ َ‬
‫صوْت وقيل حَنِينُها نِزَاعُها بصوتٍ وبغي‬
‫حنّ ف إِثْرِ وَلدِها حَنِينا َتطْ َربَ مع َ‬
‫َأوْلدِها والناقةُ َت ِ‬
‫صوْتِ وَتحَنّنَت النّاقةُ على ولدِها َتعَ ّطفَت وكذلك الشاة عن‬
‫يصوتٍ والَكثر أَن الَني بال ّ‬
‫اللحيان الَزهري عن الليث حنيُ الناقة على معنيي حَنِينُها صوْتُها إذا اشتاقت إل وََلدِها‬
‫وحَنينُها نِزَاعُها إل ولدها من غي صوت قال رؤبة حَنّت قَلُوصِي َأمْسِ بالُرْ ُدنّ حِنّي فما‬
‫حنّي يقال َحنّ قَلْب إليه فهذا نِزاعٌ واشْتِياق من غي صوت وحَنّت النّاقةُ إل أُلّفِها‬
‫ظُ ّلمْتِ أَن تَ ِ‬
‫ضنَ مِلْواحا كأَنّ حَنِينَها قُبَيْلَ‬
‫فهذا صوتٌ مع نِزاعٍ وكذلك حَنّتْ إل ولدها قال الشاعر يُعارِ ْ‬
‫اْنفِتاقِ الصّ ْبحِ تَرْجِيعُ زامِ ِر ويقال َحنّ عليه أَي عَطَف و َحنّ إليه أَي ن َزعَ إليه وف الديث أَن‬
‫النب صلى ال عليه وسلم كان يصلي ف أَصل أُسْطُوانةِ ِج ْذعٍ ف مسجده ث توّلَ إل أَصلِ‬
‫أُخرى فحنّتْ إليه الُول ومالت نوَه حت رجَع إليها فاحَْتضَنها فسكنت وف حديث آخر أَنه‬
‫لذْعُ إليه أَي َنزَع‬
‫حنّ ا ِ‬
‫كان يصلّي إل جذْعٍ ف مسجده فلما ُعمِلَ له الِنْبَرُ صَ ِعدَ عليه ف َ‬
‫واشتاق قال وأَصلُ الَِنيِ ترجيعُ الناقة صوْتَها إثْرَ ولدها وتانّت كحنّتْ قال ابن سيده حكاه‬

‫يعقوبُ ف بعض شروحه وكذلك الَمامَةُ والرجلُ وسع النب صلى ال عليه وسلم بِللً يُنشِد‬
‫سوْداء‬
‫أَل لَيْتَ ِشعْري هل أَبِيَتنّ لَيْ َلةً بوادٍ و َحوْل إِذْ ِخرٌ وجَليلُ ؟ فقال له حَنَنْتْ يا ابنَ ال ّ‬
‫حنّ إل الشيء والِّنةُ بالكسر ر ّقةُ القلبِ عن كراع وف حديث زيد بن َعمْرو‬
‫والَنّانُ الذي َي ِ‬
‫بن ُنفَيل حَنانَ ْيكَ يَا َربّ أَي ارْ َحمْن رحة بعد رحة وهو من الصادر الُثنّاة الت ل َيظْهر فعْلُها‬
‫حنّنا عليّ بعد تَحَنّن فمعن حَنانَيْك َتحَّننْ عليّ‬
‫كلَبّ ْيكَ و َس ْعدَيْكَ وقالوا حَنانَك وحَنانَيْك أَي تَ َ‬
‫مرّة بعد أُخرى وحَنانٍ بعد حَناناٍ قال ابن سيده يقول كلّما كنْتُ ف رحةٍ منك وخيٍ فل‬
‫يَ ْنقَطِعنّ ولْيَ ُكنْ موصولً بآخرَ من رحتِك هذا معن التثنية عند سيبويه ف هذا الضرب قال‬
‫ك بعضُ الشّرّ َأ ْهوَنُ ِمنْ بعضِ قال سيبويه ول‬
‫طرفة أَبا مُ ْنذِرٍ أَفَْنيْتَ فاسْتَ ْبقِ َب ْعضَنا حَنانَ ْي َ‬
‫سَتعْمل مُثَنّىً إل ف َحدّ الضافة وحكى الَزهري عن الليث حَناَن ْيكَ يا فلن ا ْفعَلْ كذا ول‬
‫يُ ْ‬
‫تفعل كذا يذكّرُه الرّحةَ والِبرّ وأَنشد بيت طرفة قال ابن سيده وقد قالوا حَنانا فصَلُوه من‬
‫الضافة ف َحدّ الِفْراد وكلّ ذلك بدلٌ من اللفظ بالفعل والذي ينتصب عليه غيُ مستعمَلٍ‬
‫إظهارُه كما أَنّ الذي يرتفع عليه كذلك والعرب تقول حَنانَك يا َربّ وحَنانَيْك بعن واحد أَي‬
‫رحتَك وقالوا سبحانَ ال وَحَنانَيْه أَي واسْتِرْحامَه كما قالوا سبحانَ ال ورَيْحانَه أَي ا ْستِرْزاقَه‬
‫وقول امرئ القيس وَيمَْنعُها بَنُو َش َمجَى بنِ َجرْم مَعِي َز ُهمُ حَنانَك ذا الَنانِ فسره ابن الَعراب‬
‫فقال معناه رَحتَك يا رحنُ فَأغْنِن عنهم ورواه الَصمعي وَيمْنَحُها أَي ُيعْطِيها وفسّر حَنانَك‬
‫سخّطٌ وذمّ وكذلك تفسيه‬
‫برحتك أَيضا أَي أَنْزِلْ عليهم رحتَك ورزقك فروايةُ ابن الَعراب تَ َ‬
‫وروايةُ الَصمعي تَشكّرٌ وحدٌ ودعاءٌ لم وكذلك تفسيه والفعل من كل ذلك تَحَّننَ عليه وهو‬
‫حطَيْئة َتحَّننْ عليّ هَداك ا َللِيك فإِن لك ّل مقامٍ‬
‫التحّننُ وَتحَّننْ عليه تر ّحمْ وأَنشد ابن بري لل ُ‬
‫مقال والَنانُ الرحةُ والَنانُ الرّزق والَنانُ البكة والَنانُ الَ ْيَبةُ والَنانُ الوَقار ا ُل َموِيّ ما نرى‬
‫له حَنانا أَي هيبةً والتّحّننُ كالَنانِ وف حديث عمر رضي ال عنه لا قال الوليد بن ُعقْبةَ بنِ أَب‬
‫مُعَيْطٍ أُقْتَلُ من َب ْينِ قُرَيش فقال عمر َحنّ ِق ْدحٌ ليس منها هو مَثَلٌ يضرب للرجل يَ ْنتَمي إل‬
‫نسبٍ ليس منه أَو َيدّعي ما ليس منه ف شيء وال ِق ْدحُ بالكسر أَحدُ سِهام الَ ْيسِر فإِذا كان من‬
‫غي جوهر أَخَواتِه ث حرّكها الُفيض با خرج له صوتٌ يالِف أَصواتَها فعُرِفَ به ومنه كتاب‬
‫عليّ رضوان ال عليه إل معاوية وأَما قولك كَيْتَ وكَيْتَ فقد َحنّ ِق ْدحٌ ليس منها والَنُونُ من‬
‫صوْتَها عند الَنِي قال النابغة َغشِيتُ لا‬
‫حنِي ا ِلبِل أَي صَ ْوتٌ ُيشْبِه َ‬
‫الرياح الت لا َحنِيٌ ك َ‬
‫حنّ‬
‫مَنازِلَ مُ ْقفِراتٍ ُت َذ ْع ِذعُها ُم َذعْذعَةٌ حَنُونٌ وقد حَنّتْ وا ْستَحَنّتْ أَنشد سيبويه لَب زُبَيد مُسْتَ ِ‬
‫با الرّياحُ فمَا َيجْ تابُها ف الظّلمِ كلّ َهجُودِ وسحابٌ حَنّانٌ كذلك وقوله فاسَْتقْبَلَتْ لَيْ َلةَ‬
‫خمْس وإنا هو ف القيقة للناقة لكن لا َبعُد عليه أَمدُ الوِرْد فحنّت‬
‫لنّان لل ِ‬
‫ِخمْسٍ حَنّانْ جعل ا َ‬
‫لمْسِ حيث كان من أَجْلِه و ِخمْسٌ حَنّانٌ أَي بائصٌ الَصمعي أَي له حَنِيٌ مِن‬
‫نسَب ذلك إل ا ِ‬
‫حنّ على ولدها الذي‬
‫حنّ إل زوجها الَول وتعطِفُ عليه وقيل هي الت َت ِ‬
‫سُ ْرعَتِه وامْرأَةٌ حَنّانةٌ تَ ِ‬

‫من زوجها الُفارِقِها والَنونُ من النساء الت تَتَزوّج رِ ّقةً على وََلدِها إذا كانوا صغارا ليقومَ‬
‫الزوجُ بأَمرهم وف بعض الَخْبار َأنّ رَ ُجلً َأوْصى ابنه فقال ل تََت َزوّجَنّ حَنّانةً ول مَنّانة وقال‬
‫لنّاَنةَ النّانةَ الَنّانةُ الت كان لا زوجٌ قبله‬
‫رجل لبنه يا بُنّ إِيّاكَ والرّقُوبَ ال َغضُوبَ الَنّانةَ ا َ‬
‫فهي َتذْكُره بالتّحَزّنِ والَنيِ والَنيِ إليه الرّان عن ابن السكيت قال الَنونُ من النساءِ الت‬
‫تَتَ َزوّج رِ ّقةً على ولدها إذا كانوا صغارا ليقومَ الزوجُ بَأمْرِهم وحَّنةُ الرّجل امرَأتُه قال أَبو ممد‬
‫ت وهي طَلّتُه‬
‫ال َفقْعَسِيّ ولَيْلة ذات دُجىً سَرَيْتُ ول يَ ِلتْنِي َعنْ سُراها لَيْتُ ول َتضِرْن َحّنةٌ وَبيْ ُ‬
‫وكَنِينتُه ونَهضَتُه وحاصِنته وحاضِنتُه وما َلهُ حاّنةٌ ول آّنةٌ أَي ناقة ول شاةٌ والَاّنةُ الناقةُ والّنةُ‬
‫الشاةُ وقيل هي ا َلمَةُ لَنا تَِئنّ من الّتعَب الَزهري الَنِيُ للناقة والَنيُ للشاةِ يقال ما له حاّنةٌ‬
‫حنّ والارّةُ‬
‫ول آنّةٌ أَي ما لَه شاةٌ ول َبعِيٌ أَبو زيد يقال ما له حانّة ول جارّة فالاّنةُ الِبلُ الت تَ ِ‬
‫حمِلُ التاعَ والطعامَ وحَّنةُ البعيِ رُغاؤُه قال الوهري وما له حاّنةٌ ول آّنةٌ أَي ناقةٌ ول‬
‫لمُولةُ َت ْ‬
‫اَ‬
‫حنّ مِثْله قال الَعشى تَرَى الشّيخَ منها ُيحِبّ الِيا بَ يَرْجُفُ كالشارِفَ‬
‫شاةٌ قال وا ُلسْتَ ِ‬
‫حنّ قال ابن بري الضميُ ف منها يعود على غزوة ف بيت متقدم وهو وف كلّ عامٍ له‬
‫الُستَ ِ‬
‫حنّ الذي اسَْتحَنّه الشوقُ إل وَطَنِه قال ومثلُه ليزيدَ‬
‫سفَنْ قال والُسَْت ِ‬
‫غزْوةٌ َتحُتّ الدّوابِرَ حَتّ ال ّ‬
‫صنٍ َتغَنّى وقالوا ل أَفْعلُ ذلك‬
‫بنِ النّعمانِ الَشعري لقد تَرَكَتْ ُفؤَادَك مُسْتَحِنا مُ َطوّ َقةٌ على ُغ ْ‬
‫حنّ الضبّ ف إْثرِ الِبلِ الصّادرة وليس للضبّ حَنِيٌ إنا ُهوَ مَثَلٌ وذلك َلنّ الضبّ ل‬
‫حت يَ ِ‬
‫صوّتَت وأَحَنّها صاحِبُها‬
‫حنّ إذا ُنقِرَت على التشبيه وحَنّت القوسُ حَنينا َ‬
‫يَرِدُ أَبدا والطّسْتُ َت ِ‬
‫خيّرَها لِي سُوقَ مَكّةَ بائعُ‬
‫حنّ عند الِنْباضِ وقال وف مَنْكِبَيْ حَنّانةٍ عُودُ نَ ْب َعةٍ تَ َ‬
‫وقوسٌ حَنّانة َت ِ‬
‫شمٍ أَو تأْلَبِ قال أَبو حنيفة ولذلك سيت القوس‬
‫أَي ف سوق مكة وأَنشد أَبو حنيفة حَنّانةٌ من نَ َ‬
‫سمّى حَنّانةً إنا هو‬
‫حَنّانةً اسم لا علم قال هذا قول أَب حنيفة وَ ْحدَه ونن ل نعلم َأنّ القوس تُ َ‬
‫صفة َتغْلِب عليها َغلَبة السم فإِن كان أَبو حنيفة أَراد هذا وإلّ فقد أَساءَ التعبيَ وعُودٌ حَنّانٌ‬
‫مُطَرّب والَنّانُ من السهام الذي إذا أُديرَ بالَناملِ على الَباهِيم َحنّ ِلعِ ْتقِ عُودِه والْتئامِهِ قال‬
‫صوّت إذا َنفّزْته بي إصْبعيك حَنّان وأَنشد قول الكميت َيصِف‬
‫أَبو اليثم يقال للسهم الذي ُي َ‬
‫السّهم فاسْتَلّ َأهْزَعَ حَنّانا ُيعَلّله عند الدامةِ حت يَرُْنوَ الطّ ِربُ إدامتُه تَْنفِيزُه ُيعَلّلُه ُيغَنّيه بصوته‬
‫حت يَرُْنوَ له الطّرِب يستمع إليه وينظر متعجّبا من ُحسْنِه وطريقٌ َحنّانٌ بَّينٌ واضح مُنَْبسِط‬
‫حنّ فيه العَوْدُ يَنَْبسِط الَزهري الليث الَّنةُ خِرْ َقةٌ تلبسها الرأَةَ فَُتغَطّي رأْسها قال‬
‫وطريق َي ِ‬
‫الَزهري هذا حاقّ التصحيف والذي أَراد الْبّة بالاء والباء وقد ذكرناه ف موضعه وأَما الَّنةُ‬
‫لّنةُ الشَّبهُ وف الثل ل َت ْع َدمُ ناقةٌ من ُأمّها‬
‫لنِيُ وا َ‬
‫بالاء والنون فل أَصل له ف باب الثّياب وا َ‬
‫شِبهُ الرجل‬
‫حَنِينا وحَّنةً أَي شَبَها وف التهذيب ل َت ْعدَمُ أَدْماءُ من ُأمّها حّنةً يضرب مثلً للرجُل يُ ْ‬
‫شفَقةُ والِيطةُ‬
‫ويقال ذلك لكل َمنْ أَشْبَه أَباه وُأمّه قال الَزهري والَّنةُ ف هذا الَثَلِ العَ ْط َفةُ وال ّ‬
‫صدّ وما تَحُنّن شيئا من شَرّكَ أَي ما َترُدّه وما َتصْرِفه عن وما َحّننَ‬
‫حنّ بالضم أَي َ‬
‫وحَنّ عليه َي ُ‬

‫عن أَي ما انثن ول َقصّرَ حكاه ابن الَعراب قال شر ول أَسع تَحنُنّي بذا العن لغي الَصمعي‬
‫حنّ‬
‫ويقال ُحنّ عَنّا شَرّكَ أَي اصْرِفْه ويقال َحمَلَ َفحَّننَ كقولك َحمَلَ فَ َهلّلَ إذا جَُبنَ وَأثَرٌ ل يُ ِ‬
‫حنّ عن العَ ْظمِ وقال‬
‫ل ْلدِ أَي ل يزول وأَنشد وإِنّ لا قَ ْتلَى َفعَ ّلكَ مِنْ ُهمُ وإِلّ فجُ ْرحٌ ل يُ ِ‬
‫عن ا ِ‬
‫حنُون من القّ النقوصُ يقال ما حََننْتُك‬
‫حنّ وهكذا أَنشد البيت ول يفسره والَ ْ‬
‫ثعلب إنا هو يَ ِ‬
‫شيئا من حقّك أَي ما َن َقصْتُكَ والَنّونُ َنوْرُ كلّ شجرة ونَبْتٍ واحدتُه َحنّونةٌ وحَّننَ الشجرُ‬
‫والعُشْبُ أَخرج ذلك والِنّانُ لغة ف الِنّآء عن ثعلب وزيت َحنِيٌ متغي الريح و َجوْزٌ حَنِيٌ‬
‫حنّ ف وَكْ ِرهَا القُلُوبُ وبنو ُحنّ حيّ قال ابن‬
‫كذلك قال عَبِيدُ بن الَبرَصِ كأَنّها ِل ْقوَةٌ َطلُوبُ َت ِ‬
‫جنّبْ بن ُحنّ فإِن لقاءَ ُهمْ كَرِيهٌ وإن ل َت ْلقَ إلّ بِصابِرِ‬
‫دُرَيْد هم بطنٌ من بن ُعذْرَةَ وقال النابغة تَ َ‬
‫لنّ‬
‫لنّ بالكسر حيّ من الن يقال منهم الكلبُ السود البُ ْهمُ يقال كلب حِنّيّ وقيل ا ِ‬
‫وا ِ‬
‫لنّ أَيضا وضُعَفاؤُهم عن ابن‬
‫لنّ َسفِ َلةُ ا ِ‬
‫ضرب من الن وأَنشد يَ ْلعَ ْبنَ أَحْوالَ ِمنْ ِحنّ وجِنّ وا ِ‬
‫الَعراب وأَنشد لُهاصِرِ بنِ الُحِلّ أَبيتُ َأ ْهوِي ف شيَاطي تُ ِرنّ مُخْتلفٍ نَجْوا ُهمُ ِجنّ و ِحنّ قال‬
‫لنّ ول على أَنم حَيّ من الن إنا يدل‬
‫لنّ َسفِ َلةُ ا ِ‬
‫ابن سيده وليس ف هذا ما يدل على أَن ا ِ‬
‫لنّ‬
‫لنّ كِلبُ ا ِ‬
‫لنّ خَ ْلقٌ َب ْينَ الن والنس الفراء ا ِ‬
‫لنّ نوعٌ آخر غي النّ ويقال ا ِ‬
‫على أَن ا ِ‬
‫لنّ ح ّي من‬
‫لنّ ُفسّرَ هذا الديث ا ِ‬
‫وف حديث عليّ إنّ هذه الكلب الت لا أَربعُ َأعُْينٍ من ا ِ‬
‫ل ّن ويقال مَجْنونٌ مَحْنونٌ ورجلٌ مَحْنونٌ أَي منون وبه ِحّنةٌ أَي جِّنةٌ أَبو عمرو ا َلحْنون الذي‬
‫اِ‬
‫لنّ الكلبُ السّود ا ُلعَيّنة وف حديث ابن عباس‬
‫ُيصْرعُ ث يُفيق زمانا وقال ابن السكيت ا ِ‬
‫لنّ فإذا َغشِيَتْكُم عند طَعامِكم فأَْلقُوا َل ُهنّ فإِنّ لَ ُهنّ َأْنفُسا جعُ‬
‫ض َعفَةُ ا ِ‬
‫ل ّن وهي َ‬
‫الكِلبُ من ا ِ‬
‫َنفْسٍ أَي أَنا ُتصِيبُ بَأعْيُنِها وحَّنةُ وحَنّونةُ اسمُ امرأَة قال الليث بلغنا أَن ُأمّ مري كانت تسمى‬
‫حَّنةَ وحُنَ ْينٌ اسمُ وادٍ بي مكة والطائف قال الَزهري ُحنَ ْينٌ اسمُ وادٍ به كانت وَ ْقعَةُ َأوْطاسٍ‬
‫ذكره ال تعال ف كتابه فقال ويومَ حُنَ ْينٍ إذْ َأعْجََبتْكُم َكثْرَتُكُم قال الوهري حُنَ ْينٌ موضع‬
‫ص ْدتَ به الوضع والبلَد ذكّرْتَه وصَرفْتَه كقوله تعال ويومَ حُنَ ْينٍ وإن‬
‫يذكر ويؤنث فإذا َق َ‬
‫قص ْدتَ به البلدةَ والُبقْعةَ أَنّثْته ول تصرفه كما قال حَسّان بن ثابت َنصَرُوا نَبِيّهُم و َشدّوا أَزْرَه‬
‫حنَ ْينَ يومَ تَواكُلِ ا َلبْطال وحُنَ ْينٌ اسمُ رجل وقولُهم للرجل إذا رُدّ عن حاجتِه ورجَعَ بالَيْبةِ‬
‫بِ ُ‬
‫رجع ُبفّيْ حُنَ ْينٍ أَصله أَن ُحنَيْنا كان رجلً شريفا ا ّدعَى إل أَسدِ ب ِن هاشمِ ابن عبدِ منافٍ فأَتى‬
‫إل عبدِ ا ُلطّلب وعليه ُخفّانِ أَحْمرانِ فقال يا َعمّ أَنا ابنُ أَسدِ بن هاشمٍ فقال له عبدُ الطلب ل‬
‫خفّية‬
‫وثيابِ هاشمٍ ما َأ ْعرِفُ شائلَ هاشم فيك فارْجِعْ راشدا فاْنصَرَف خائبا فقالوا رجعَ حُنَ ْينٌ ِب ُ‬
‫فصار مثلً وقال الوهري هو اسم إِسْكافٍ من أَهل اليةِ ساوَمه َأعْرابّ ُبفّيْن فلم يَشَترِها‬
‫لفّ ْينِ ف طريقه وتقدّم وط َرحَ الخَرَ و َكمَن له وجاءَ الَعرابّ فرأَى‬
‫فغاظَه ذلك وع ّلقَ أَ َحدَ ا ُ‬
‫لفّيْن فقال ما أَشْبَه هذا بِخُفّ حُنَ ْينٍ لو كان معه آخرُ اشَْترَيْتُه فتقدّم ورأَى الُفّ الخرَ‬
‫أَ َحدَ ا ُ‬
‫مطروحا ف الطريق فنلَ وعَقَ َل بعيَه ورجع إل الوّل فذهب السكافُ براحِلتِه وجاءَ إل‬

‫لنّانِ الوهري وأَبْ َرقُ الَنّانِ موضعٌ قال‬
‫خفّيْ حَُن ْينٍ والَنّانُ موضعٌ ينسب إليه َأبْرَقُ ا َ‬
‫الَيّ بِ ُ‬
‫ابن الَثي الَنّانُ رمْلٌ بي مكة والدينة له ذِ ْكرٌ ف مَسِي النب صلى ال عليه وسلم إل َبدْرٍ‬
‫وحَنَانةُ اسمُ راعٍ ف قول طرفة نَعان حَنَانةُ طُوبالةً تسفّ يَبِيسا من العِشرِقِ قال ابن بري رواه‬
‫ابن القطاع بَغان حَنَانةُ بالباء والغي العجمة والصحيح بالنون والعي غي معجمة كما وقع ف‬
‫لنّانُ اسمُ‬
‫الُصول بدليل قوله بعد هذا البيت فَنفْسَك فانْعَ ول تَ ْنعَن وداوِ ال ُكلُومَ ول تَبْ َرقِ وا َ‬
‫فحْلٍ من خُيولِ العرب معروف و ُحنّ بالضم اسم رجل وحَنِيٌ والَنِيُ‬
‫( * قوله « وحني والني إل » بوزن أمي وسكيت فيهما كما ف القاموس ) جيعا جُمادَى‬
‫الُول اسمٌ له كالعَلَم وقال وذو النّحْبِ ُن ْؤمِنْه فَيقْضي نُذورَه َلدَى البِيضِ من ِنصْفِ الَنِي‬
‫ا ُل َقدّرِ وجعُه أَ ِحّنةٌ وحُنُونٌ وحَنَاِئنُ وف التهذيب عن الفراء والفضل أَنما قال كانت العرب‬
‫تقول لِجُمادَى الخِرة حَنِيٌ وصُرِفَ لَنه عُن به الشهر‬

‫( ‪)13/128‬‬
‫حنَ إذا أَشفق‬
‫( حنحن ) الَزهري ابن الَعراب حَ ْن َ‬

‫( ‪)13/133‬‬
‫حوّنُ الذّلّ‬
‫لمْر قال أَبو حنيفة أَ ُظنّها فارسية وأَن أَصلها خانة والتّ َ‬
‫( حون ) الانةُ موضعُ َبيْعِ ا َ‬
‫والَلكُ‬

‫( ‪)13/133‬‬
‫ص َرتْ‬
‫( حي ) الِيُ الدهرُ وقيل وقت من الدّهر مبهم يصلح لميع الَزمان كلها طالت أَو َق ُ‬
‫يكون سنة وأَكثر من ذلك وخص بعضهم به أَربعي سنة أَو سبع سني أَو سنتي أَو ستة أَشهر‬
‫أَو شهرين والِيُ الوقتُ يقال حينئذ قال ُخوَيْ ِلدٌ كاب الرّمادِ عظيمُ ال ِقدْرِ َجفْنَتُه حيَ الشتاءِ‬
‫حوْضِ الَ ْنهَلِ ال ّلقِفِ والِيُ ا ُلدّة ومنه قوله تعال هل أَتى على النسان حيٌ من ال ّدهِرِ‬
‫َك َ‬
‫التهذيب الِيُ وقت من الزمان تقول حانَ أَن يكون ذلك وهو َيحِي ويمع على الَحيانِ ث‬
‫تمع الَحيانُ أَحاييَ وإذا باعدوا بي الوقتي باعدوا بإِذ فقالوا حِينَئذٍ وربا خففوا هزة إذا‬
‫فأَبدلوها ياء وكتبوها بالياء وحانَ له أَن َيفْعَلَ كذا َيحِيُ حينا أَي آ َن وقوله تعال ُتؤْت أُكُلَها‬
‫شيّة قال الَزهري‬
‫كُلّ حِيٍ بإِذن ربّها قيل كلّ سنةٍ وقيل كُلّ ستة أَشهر وقيل كُلّ ُغدْوةٍ وعَ ِ‬

‫ليَ اسم كالوقت يصلح لميع الَزمان قال‬
‫وجيع من شاهدتُه من أَهل اللغة يذهب إل أَن ا ِ‬
‫فالعن ف قوله عز وجل تؤت أُكلها كل حي أَنه ينتفع با ف كل وقت ل ينقطع نفعها البتة قال‬
‫والدليل على أَن الِيَ بنلة الوقت قول النابغة أَنشده الَصمعي تَناذَرَها الراقونَ من َس ْوءِ‬
‫َسمّها ُتطَلّقه حِينا وحِينا تُراجِعُ العن أَن السم َيخِفّ أََلمُه وقْتا ويعود وقتا وف حديث ابن ِزمْلٍ‬
‫أَ َكبّوا رَواحِلَهم ف الطريق وقالوا هذا حِيُ الَنْزِلِ أَي وقت الرّكُونِ إل النّزُولِ ويروى خَ ْيرُ‬
‫النل بالاء والراء وقوله عز وجل ولََتعْ َل ُمنّ نبأَه بعد حِيٍ أَي بعد قيام القيامة وف الحكم أَي‬
‫بعد موت عن الزجاج وقوله تعال فَتوَلّ عنهم حت حِيٍ أَي حت تنقضي ا ُلدّةُ الت ُأَمْهِلوا فيها‬
‫والمع أَحْيانٌ وأَحاييُ جع المع وربا أَدخلوا عليه التاء وقالوا لتَ حِيَ بعن ليس حِيَ وف‬
‫التنيل العزيز ولتَ حِيَ مَناصٍ وأَما قول أَب وَجْزة العا ِطفُونَ َتحِيَ ما من عاطفٍ وا ُل ْفضِلونَ‬
‫يَدا إذا ما أَْن َعمُوا قال ابن سيده قيل إنه أراد العا ِطفُونَ مثل القائمون والقاعدون ث إنه زاد التاء‬
‫ف حي كما زادها الخر ف قوله َنوّلِي قبل َنأْي دَارِي جُمانا وصِلِينا كما َز َعمْتِ تَلنا أَراد‬
‫الن فزاد التاء وأَلقى حركة المزة على ما قبلها قال أَبو زيد سعت من يقول َحسُْبكَ تَلنَ‬
‫يريد الن فزاد التاء وقيل أَراد العاطفوَنهْ فأَجراه ف الوصل على حدّ ما يكون عليه ف الوقف‬
‫وذلك أَنه يقال ف الوقف هؤلء مسلمونهْ وضاربوَنهْ فتلحق الاء لبيان حركة النون كما‬
‫أَنشدوا أَهكذَا يا طيْب َتفْعَلُوَنهْ َأ َعلَلَ ونن مُنْهِلُوَنهْ ؟ فصار التقدير العاطفونه ث إنه شبه هاء‬
‫الوقف باء التأْنيث فلما احتاج لقامة الوزن إل حركة الاء قلبها تاء كما تقول هذا طلحه فإذا‬
‫وصلت صارت الاء تاء فقلت هذا طلحتنا فعلى هذا قال العاطفونة وفتحت التاء كما فتحت‬
‫ف آخر رُبّتَ وُثمّتَ وذَيْتَ وكَيْتَ وأَنشد الوهري‬
‫( * قوله « وأنشد الوهري إل » عبارة الصاغان هو إنشاد مداخل والرواية‬
‫العاطفون تي ما من عاطف ‪ ...‬والسبغون يدا‬
‫إذا ما أنعموا‬
‫والانعون من الضيمة جارهم ‪ ...‬والاملون إذا العشية‬
‫تغرم‬
‫واللحقون جفانم قمع الذرى ‪ ...‬والطعمون زمان أين‬
‫الطعم )‬
‫ي ما من عاطفٍ وا ُل ْطعِمونَ زمانَ َأْينَ الُ ْط ِعمُ ا ُل ْط ِعمُ قال ابن بري‬
‫بيت أَب وجزة العا ِطفُونَ َتحِ َ‬
‫حيَ‬
‫أَنشد ابن السياف فإِلَى ذَرَى آلِ الزَّبيْرِ ب َفضْلِهم ِن ْعمَ الذّرَى ف النائياتِ لنا ُهمُ العاطفون تَ ِ‬
‫ما من عاطِفٍ والُسِْبغُونَ يدا إذا ما أْن َعمُوا قال هذه الاء هي هاء السكت اضطر إل تريكها‬
‫ح َدثِ ا َلمْرِ ُمعْظَما وحينئذٍ تَبْعيدٌ‬
‫ي والمِرُوَنهُ إذا ما َخشُوا من مُ ْ‬
‫قال ومثله همُ القائلونَ ال َ‬
‫ليِ وعامله مُحاَيَنةً وحِيانا من اليِ‬
‫لِيَْنةِ أَي الِيَ بعد ا ِ‬
‫لِيْنَة بعد ا َ‬
‫لقولك الن وما أَلقاه إل ا َ‬

‫الَخية عن اللحيان وكذلك استأْجره مُحايََنةً وحِيانا عنه أَيضا وأَحانَ من الِي َأ ْزمَنَ وحَّينَ‬
‫الشيءَ جعل له حِينا وحانَ حِينُه أَي َق ُربَ وَقْتُه والّنفْسُ قد حانَ حِينُها إذا هلكت وقالت بُثَيْنة‬
‫وإنّ سُ ُلوّي عن جَميلٍ لسا َعةٌ من ال ّدهْرِ ما حانَتْ ول حانَ حِينُها قال ابن بري ل يفظ لبثينة‬
‫صنٍ وليسَ ابنُ أُنْثى مائِتا دُونَ َي ْومِهِ ول ُمفْلِتا من مِيَتةٍ‬
‫غي هذا البيت قال ومثله ُلدْرِك بن ِح ْ‬
‫حانَ حِينُها وف ترجة حيث كلمة تدل على الكان لَنه ظرف ف الَمكنة بنلة حِيٍ ف الَزمنة‬
‫خطِئُ فيه العامّةُ والاصة باب حي وحيث غَلِطَ فيه العلماء مثل أَب عبيدة‬
‫قال الَصمعي وما تُ ْ‬
‫وسيبويه قال أَبو حات رأَيت ف كتاب سيبويه أَشياء كثية يعل حي حيث وكذلك ف كتاب‬
‫أَب عبيدة بطه قال أَبو حات واعلم أَن حي وحيث ظرفان فحي ظرف من الزمان وحيث‬
‫ظرف من الكان ولكل واحد منهما حدّ ل ياوزه قال وكثي من الناس جعلوها معا حيث قال‬
‫والصواب أَن تقول رأَيت حيث كنت أَي ف الوضع الذي كنت فيه وا ْذهَب حيث شئت أَي‬
‫إل أَي موضع شئت وف التنيل العزيز وكُل من حيث شِئْتُما وتقول رأَيتك حيَ خرج الاجّ‬
‫أَي ف ذلك الوقت فهذا ظرف من الزمان ول تقل حيث خرج الاج وتقول ائتِن حيَ مَ ْق َدمِ‬
‫الاجّ ول يوز حيثُ َم ْقدَم الاج وقد صي الناس هذا كله حيث فلَْيَتعَ ّهدِ الرجلُ كلمه فإِذا‬
‫سنُ فيه أَْينَ وأَيّ موضع فهو حيثُ لَن أَْينَ معناه حيث وقولم حيث كانوا‬
‫حُ‬
‫كان موضعٌ يَ ْ‬
‫وأَين كانوا معناها واحد ولكن أَجازوا المع بينهما لختلف اللفظي واعلم أَنه َيحْسُن ف‬
‫موضع حيَ َلمّا وإذ وإذا ووقت ويوم وساعة ومت تقول رأَيتك لا جئت وحيَ جئت وإذْ‬
‫جئت وقد ذكر ذلك كله ف ترجة حيث وعَامَلْته مُحايَنة مثل مُساوَعة وأَحَْينْتُ بالكان إذا‬
‫حلَب أَو ُيعْكَم عليها وفلن يفعل كذا‬
‫أَقمت به حِينا أَبو عمرو أَحْيَنَتِ البلُ إذا حانَ لا أَن تُ ْ‬
‫أَحيانا وف الَحايِيِ وَتحَيّنْتُ رؤية فلن أَي تََنظّرْتُه وتَحّينَ الوا ِرشُ إذا انتظر وقت الَكل‬
‫ليدخل وحَيّنْتُ الناقة إذا جعلت لا ف كل يوم وليلة وقتا تلبها فيه وحَّينَ الناقةَ وتَحَيّنها حَلَبها‬
‫مرة ف اليوم والليلة والسم الَِيَنةُ قال ا ُلخَبّلُ يصف إبلً إذا أُفِنَتْ أَ ْروَى عِياَلكَ أَفْنُها وإن‬
‫حُيّنَتْ أَرْبَى على الوَطْبِ حَينُها وف حديث الَذان كانوا َيتَحَيّنُون وقتَ الصلة أَي يطلبون‬
‫حيّنُوا نُوقَكم‬
‫حِينَها واليُ الوقتُ وف حديث الِمارِ كنا نََتحَّينُ زوالَ الشمس وف الديث تَ َ‬
‫حلُبها مرة واحدة وف وقت معلوم الَصمعي التّحَييُ أَن تْلُبَ الناقة ف اليوم والليلة‬
‫هو أَن تَ ْ‬
‫حلَبُ ف اليوم‬
‫ب مثله وهو كلم العرب وإبل مُحَيّنةٌ إذا كانت ل تُ ْ‬
‫مرة واحدةً قال والّتوْجِي ُ‬
‫والليلة إل مرة واحدة ول يكون ذلك إ ّل بعدما تَشُولُ وَتقِلّ أَلبانُها وهو يأْكل الِينةَ والَيْنة‬
‫أَي الرّة الواحدة ف اليوم والليلة وف بعض الُصول أَي وَجَْبةً ف اليوم لَهل الجاز يعن الفتح‬
‫ليْنة ف النوق والوَجْبة ف الناس‬
‫قال ابن بري فرق أَبو عمرو الزاهد بي الَيْنةِ والوجبة فقال ا َ‬
‫حلُبَ الناقة‬
‫وكِلها للمرة الواحدة فالوَجْبة أَن يأْكل النسان ف اليوم مرة واحدة والَيْنة أَن تَ ْ‬
‫ل ْينُ يومَ لِقائِها وقَطْعُ‬
‫ل ْينُ بالفتح اللك قال وما كانَ إِل ا َ‬
‫ف اليوم مرة والِيُ يومُ القيامة وا َ‬

‫جَديدِ حَ ْبلِها من حِبالكا وقد حانَ الرجلُ هَلَك وأَحانه ال وف الثل أَتَ ْتكَ بائنٍ رِجْله وكل‬
‫شيء ل ُيوَفّق للرّشاد فقد حانَ الَزهري يقال حانَ َيحِيُ حَيْنا وحَيّنَه ال فَتحَّينَ والائنةُ النازلة‬
‫ي وقول‬
‫ذاتُ الَي والمع الَوائنُ قال النابغة ِبتَبْلٍ غَ ْيرِ مُطّلَبٍ َلدَيْها ول ِكنّ الَوائنَ قد َتحِ ُ‬
‫ل ْينِ ويكون من‬
‫سكَ ما ليس ُينَْت َقدُ يكون من ا َ‬
‫صدْعٌ بَنفْ ِ‬
‫مُلَيح وحُبّ لَيْلى ول َتخْشى مَحُونََتهُ َ‬
‫الِحْنةِ وحانَ الشيءُ قَ ُربَ وحانَتِ الصلةُ دَنَتْ وهو من ذلك وحانَ سنْبُلُ الزرع َيبِسَ فآنَ‬
‫حصادُه وأَحَْينَ القومُ حانَ لم ما حاولوه أَو حان لم أَن يبلغوا ما َأمّلوه عن ابن الَعراب‬
‫وأَنشد كيفَ تَنام بعدَما أَحَْينّا أَي حانَ لنا أَن نَبْلُغَ والاَنةُ الانُوتُ عن كراع الوهري‬
‫لمّارِ‬
‫والاناتُ الواضع الت فيها تباع المر والانِّيةُ المر منسوبة إل الانة وهو حانوتُ ا َ‬
‫والانوتُ معروف يذكر ويؤنث وأَصله حاُنوَةٌ مثل تَرْ ُقوَةٍ فلما أُسكنت الواو انقلبت هاء‬
‫التأْنيث تاء والمع الَوانيتُ لَن الرابع منه حرف لي وإنا يُرَدّ السمُ الذي جاوز أَربعة‬
‫أَحرف إل الرباعي ف المع والتصفي إذا ل يكن الرف الرابع منه أَحد حروف الدّ واللي‬
‫قال ابن بري حانوتٌ أَصله حََنوُوت ف ُقدّمت اللم على العي فصارت َحوَنُوتٌ ث قلبت الواو‬
‫أَلفا لتحرّكها وانفتاح ما قبلها فصارت حانُوتٍ ومثل حانُوت طاغُوتٌ وأَصله َطغَيُوتٌ وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)13/133‬‬
‫خبِنُه خَبْنا وخِبانا وخُبانا ق ّلصَه بالياطة قال الليث خَبَنْتُ الثوبَ‬
‫ب و َغيَه يَ ْ‬
‫( خب ) خََبنَ الثو َ‬
‫خَبْنا إذا رفعتَ ُذْلذُلَ الثوبِ فخِطْتَه أَرْفَعَ من موضعه كي يتقلص وَي ْقصُر كما يفعل بثوب‬
‫الصب قال والُبْنةُ ثيابُ الرجل وهو ذُْلذُلُ ثوبه الرفوع يقال رفع ف خُبْنَتِه شيئا وقد خََبنَ خَبْنا‬
‫والُبْنةُ الُجْزة يتخذها الرجل ف إزاره لَنه ُيقَ ّلصُها والُبْنة الوعاءُ يعل فيه الشيء ث يمل‬
‫لبَْنةُ ما تمله ف‬
‫كذلك أَيضا فإِن جعلته أَمامك فهو ثِبانٌ وإن حلته على ظهرك فهو حالٌ وا ُ‬
‫ِحضْنِك وف حديث عمر رضي ال عنه إذا مَرّ أَحدُكم بائطٍ فلْيأْكُلْ منه ول يتخذْ ُخبْنةً قال‬
‫لجْزَة حُجْ َزةِ السّروايل والثّبْنةُ ف الِزارِ ويقال للثوب إذا طال فََثنَيْتَه قد‬
‫الُبْنةُ والُبْكةُ ف ا ُ‬
‫خَبَنْته وغبَنْته وكَبَنْته ابن الَعراب أَ ْخَبنَ الرجلُ إذا خََبأَ ف خُبْنة سَراويلِه ما يلي الصّلْبَ وأَثَْبنَ‬
‫إذا خََبأَ ف ُثبْنَتِه ما يلي الَب ْطنَ وعَن بثُبْنَتِه إزارَه وف حديث آخر من أَصابَ بفِيه من ذي حاجةٍ‬
‫شعْرَ يْبِنه خَبْنا حذَف ثانيه من‬
‫خذٍ خُبْنةَ فل شيء عليه أَي ل يأْخذ منه ف ثوبه وخََبنَ ال ّ‬
‫غيَ مُتّ ِ‬
‫غي أَن يَسْ ُكنَ له شيء إذا كان ما يوز فيه الزحافُ كحذْف السي من مُسْتَفعِلُن والفاء من‬
‫مَفْعولت والَلف من فاعِلتن وكله من الَ ْبنِ الذي هو الّتقْليصُ قال أَبو إسحق إنا ُسمّيَ‬
‫مَخْبُونا لَنك كأَنك عطَفتَ الُ ْزءَ وإن شئت أَتمتَ كما أَنّ كلّ ما خَبَ ْنتَه من ثوبٍ أَمكََنكَ‬

‫إِرْسالُه وإنا سي خَبْنا لَن َحذْفَه مع َأوّله هذا قول أَب إسحق وقول الُخبّل أَنشده ابن الَعراب‬
‫جمٌ من القَيْظِ خابنُ أَي َخبَنَها القيظُ وفسره ابن‬
‫وكانَ لا ِمنَ حوْضِ سَيْحانَ ُفرْصةٌ أَراغَ لا َن ْ‬
‫الَعراب فقال خاِبنٌ خََبنَ من طول ظِمئها أَي َقصّر يقول اشَتدّ القيظُ ويَِبسَ الَبقْلُ ف َقصُر الظّمءُ‬
‫ورجلٌ خُُبنّ مُتقَّبضٌ ككُُبنّ وخََبنَ الشيء يَخِْبنُه َخبْنا أَخفاه وخََبنَ الطّعامَ إذا غَيّبَه واسَت َعدّه‬
‫شدّة والُ ْبنُ ف الزادة ما بي الَ َربِ‬
‫لل ّ‬
‫( * قوله « ما بي الرب » بالتحريك آخره باء موحدة كما ف الحكم والتكملة ) وال َفمِ وهو‬
‫سمَع ُخبْنان ويقال خََبنَتْه خَبُونُ مثل َشعَبَتْه َشعُوبُ إذا مات والُبْنة موضعٌ‬
‫سمَع ولكل مِ ْ‬
‫دون الِ ْ‬
‫ت وهو الذي َيصْ ُلحُ مرّةً وَيفْسُد أُخرى‬
‫وإنه لذو خَبَناتٍ وخَنَبا ٍ‬

‫( ‪)13/136‬‬
‫لَبعْثِنة الناقةُ الَريزة وتَيسٌ خَُبعِْثنٌ غليظ شديد قال رأَيتُ تَيْسا راقَن لكَن ذا‬
‫( خبعثن ) ا ُ‬
‫مَنْبِتٍ َي ْرغَبُ فيه ا ُلقْتَن َأ ْه َدبَ َمعْقودَ القَرَى خَُبعْثِن والَُبعِْثنُ أَيضا من الرجال القويّ الشديد‬
‫للْق العظيمة وقيل هو العظيم الشديد من الُسد‬
‫أَبو عبيدة الَُبعْثِنة من الرجال الشديدُ ا َ‬
‫ل ْلقِ ف أَخلقه َزعَرٌ‬
‫الوهري الَُبعْثِنة الضخم الشديد مثل ال ُق َذ ْعمِ َلةَ وأَنشد أَبو عمرو خَُبعِْثنُ ا َ‬
‫وقال أَبو زُبيدٍ الطائيّ ف وصف الَسد خَُبعْثِنةٌ ف سا ِعدَيهِ تَزايُلٌ تقولَ وعَى من بعدِ ما قد‬
‫شمَال‬
‫تكَسّرا وقال الفرزدق يصف إبَلً ُحوَاساتُ العَشاءِ خَُبعْثناتٌ إذا النّكْباءُ عا َرضَتِ ال ّ‬
‫حُواسات أَكُولت يقال حاسَ َيحُوسَ َحوْسا أَكل والعَشاء بفتح العي الطعام بعينه أَي هي‬
‫أَكولتٌ مستوفياتٌ لعشائهن ومن روى العِشاء بكسر العي فمعن حُواسات متمعات وقال‬
‫الليث الَُبعِْثنُ من كل شيء التارّ الَب َد ِن وهذه الترجة ذكرها الوهري بعد ترجة خت وكذلك‬
‫ذكره ابن بري أَيضا ول ينتقده على الوهري‬

‫( ‪)13/137‬‬
‫ختِنُهما وَيخْتُنهما خَتْنا والسم الِتانُ والِتانةُ وهو مَخْتون وقيل‬
‫( خت ) خََتنَ الغلمَ والارية يَ ْ‬
‫لفْضُ للنساء والَتِي ا َلخْتُونُ الذكر والُنثى ف ذلك سواء والِتانة صناعة‬
‫الَتْن للرجال وا َ‬
‫الاتن والَ ْتنُ ِفعْل الاتن الغُلمَ والِتان ذلك ا َلمْرُ كُلّه وعِلجُه والِتانُ موضع الَ ْتنِ من‬
‫الذكر وموضع القطع من نَواة الارية قال أَبو منصور هو موضع القطع من الذكر والُنثى ومنه‬
‫الديث الرويّ إذا الَْتقَى الِتانان فقد وجب الغس ُل وها موضع القطع من ذكر الغلم وفرج‬
‫ل ْفضُ ومعن التقائهما غُيُوبُ الشفة ف فرج الرأَة حت‬
‫الارية ويقال لقَطْعهما العْذارُ وا َ‬

‫يصي خِتانه بذاء خِتَانِها وذلك أَن مدخل الذكر من الرأَة سافل عن خِتانُها لَن ختانا مستعلٍ‬
‫لتْن القطعُ ويقال‬
‫وليس معناه أَن َيمَاسّ خِتانُه ختانا هكذا قال الشافعي ف كتابه وأَصل ا َ‬
‫أُ ْطحِ َرتْ خِتانَتُه إذا اسُْت ْقصِيَتْ ف القَطْعِ وتسمى ال ّدعْوةُ لذلك خِتانا وخََتنُ الرجلِ الُتز ّوجُ‬
‫بابنته أَو بأُخته قال الَصمعي ابن الَعراب الََتنُ أَبو امرأَة الرجل وأَخو امرأَته وكل من كان‬
‫من ِقبَلِ امرأَته والمع أَخْتانٌ والُنثى خَتَنَة وخاَتنَ الرجلُ الرجلَ إذا َت َز ّوجَ إليه وف الديث‬
‫لتُونة التهذيب الَحْماءُ من‬
‫عليّ َخَتنُ رسول ال صلى ال عليه وسلم أَي زوجُ ابنته والسم ا ُ‬
‫قبل الزوج والَخْتانُ من قبل الرأَة والصّهْرُ يمعهما والَتَنة ُأمّ الرأَة وعلى هذا الترتيب غيه‬
‫الََتنُ كل من كان من قبل الرأَة مثل الَب والَخ وهم الَخْتانُ هكذا عند العرب وأَما العا ّمةُ‬
‫فخََتنُ الرجل زوجُ ابنته وأَنشد ابن بري للراجز وما َعلَيّ أَن تكونَ جارِيهْ حت إذا ما بَ َلغَتْ‬
‫ق ومُهورٌ عالَِيهْ وأَبو بكر وعمر رضي ال عنهما خَتَنا‬
‫ثَمانَِيهْ َزوّجْتُها عُتَْبةَ أَو مُعاوِيهْ أَخْتانُ صد ٍ‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم وسئل سعيد بن جبي أََينْظُر الرجل إل شعر خَتَنَتِه ؟ فقرأَ هذه‬
‫الية ول ُي ْبدِينَ زينتهن إل لبعولتهن حت قرأَ الية فقال ل أَراه فيهم ول أَراها فيهنّ أَراد بَتََنتِه‬
‫ُأمّ امرأَته وروى الَزهري أَيضا قال سئل سعيد بن جبي عن الرجل يرى رأْس أُم امرأَته فتل ل‬
‫جُناح عليهن إل آخر الية قال ل أَراها فيهن ابن الظفّر الَتَن الصّهْر يقال خاَتنْتُ فلنا مُخاتَنةً‬
‫وهو الرجل التزوّج ف القوم قال والَبوانِ أَيضا خَتَنا ذلك الزوج والََتنُ زوجُ فتاة القوم ومن‬
‫كان من قِبَلِه من رجل أَو امرأَة فهم كلهم أَخْتانٌ لَهل الرأَة وُأمّ الرأَة وأَبوها خَتَنانِ للزوج‬
‫لتُونة الُصاهرة وكذلك الُتون بغي هاء ومنه قول‬
‫الرجلُ خََتنٌ والرأَة خَتَنة قال أَبو منصور ا ُ‬
‫الشاعر رأَيتُ خُتونَ العامِ والعامِ قَبْ َلهُ كحائضةٍ ُيزْن با غيَ طاهِر أَراد رأَيت مصاهرة العام‬
‫والعام الذي كان قبله كامرأَة حائض زن با وذلك أَنما كانا عامَيْ َجدْبٍ فكان الرجل الَجِيُ‬
‫إذا كثر ماله َيخْطُبُ إل الرجل الشريف السيب الصريح النسب إذا قلّ مالُه حَريتَه فيزوّجه‬
‫إياها ليكفيه مؤونتها ف جدوبة السنة فيتشرف الَجِيُ با لشرف نسبها على نسبه وتعيش هي‬
‫باله غي أَنا تورث أَهلها عارا كحائضة ُفجِرَ با فجاءها العار من جهتي إحداها أَنا أُتيت‬
‫حائضا والثانية أَن الوطءَ كان حراما وإن ل تكُن حائضا والُتونة أَيضا تَ َز ّوجُ الرجل الرأَةَ‬
‫ومنه قول جرير وما اسَْتعْ َهدَ الَقوامُ من ذي خُتُونةٍ من الناسِ إِل مِنكَ أَو من مُحاربِ قال أَبو‬
‫جمَعُ الُصاهرةَ بي الرجل والرأَة فأَهلُ بيتها أَخْتانُ أَهل بيت الزوج وأَهلُ‬
‫منصور والُتُونة َت ْ‬
‫بيتِ الزوج أَخْتانُ الرأَةِ وأَهلِها ابن شيل سيت الُخاتَنَة مُخاتنةً وهي الصاهرة للتقاء الِتاَن ْينِ‬
‫صنٍ أَن النب صلى ال عليه وسلم قال إن موسى أَجَرَ َنفْسَه ب ِع ّفةِ‬
‫منهما وروي عن عُيَيْنة بن ِح ْ‬
‫فَرْ ِجهِ وشِبَعِ َبطْنِه فقال له خَتَنُه إن لك ف غنمي ما جاءت به قالِبَ َلوْنٍ قالِبَ َل ْونٍ على غي‬
‫لَتنِ أَبا الرأَة وال أَعلم‬
‫أَلوان أُمهاتا أَراد با َ‬

‫( ‪)13/137‬‬
‫لدِين الصديقُ وف الحكم الصاحبُ الُح ّدثُ والمع أَخْدانٌ و ُخدَناء‬
‫ل ْدنُ وا َ‬
‫( خدن ) ا ِ‬
‫حدّثُها‬
‫لدِينُ الذي ُيخَادِنُك فيكون معك ف كل أَمر ظاهر وباطن و ِخدْنُ الارية مُ َ‬
‫لدْنُ وا َ‬
‫وا ِ‬
‫ح ّدثُ الارية فجاء السلمُ بدمه والُخادَنة الُصاحبة‬
‫وكانوا ف الاهلية ل يتنعون من ِخ ْدنٍ ُي َ‬
‫يقال خادَنْتُ الرجلَ وف حديث عليّ عليه السلم إن احْتاجَ إل مَعُونتهم فشَرّ خليلٍ وأَ َلمُ‬
‫صعْنَ أَخْدانا لذاكَ الَ ْخدَنِ‬
‫لدِينُ الصديق والَ ْخدَنُ ذو الَخْدانِ قال رؤبة واْن َ‬
‫ل ْدنُ وا َ‬
‫َخدِينٍ ا ِ‬
‫حصَناتٍ غيَ مُسافحاتٍ ول مُتّخِذاتِ أَخْدانٍ يعن‬
‫ومن ذلك ِخ ْدنُ الارية وف التنيل العزيز مُ ْ‬
‫خذْنَ أَصدقاء ورجل ُخدَنةٌ يُخا ِدنُ الناسَ كثيا‬
‫أَن يَتّ ِ‬

‫( ‪)13/139‬‬
‫لذُنّتانِ الُذُنانِ وأَنشد يا اْبنَ الت ُخذُنّتاها باعُ قال أَبو منصور هذا تصحيف‬
‫( خذن ) الليث ا ُ‬
‫لذُنّتان هكذا روي لنا عن أَب عبيد وغيه والاء وهم‬
‫والصواب ا ُ‬

‫( ‪)13/139‬‬
‫ل ْذعُونة القِ ْط َعةُ من القَرْعة والقِثّاءةِ أَو الشحم‬
‫( خذعن ) ا ُ‬

‫( ‪)13/139‬‬
‫سبُها عربية مضة‬
‫( خرطن ) الَرا ِطيُ دِيدانٌ طِوالٌ تكون ف طِيِ الَنار قال الَزهري ول أَحْ َ‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)13/139‬‬
‫( خزن ) خَزَنَ الشّيءَ َيخْزُنه خَزْنا وا ْختَزَنه أَحْرَزه وجعله ف خِزانة واختزنه لنفسه والِزانةُ‬
‫اسم الوضع الذي ُيخْزَن فيه الشيء وف التنيل العزيز وإنْ من شيء إل عندنا خَزائنُه والِزانةُ‬
‫عَملُ الازِن وا َلخْزَن بفتح الزاي ما ُيخْزَن فيه الشيء والِزانةُ واحدة الَزائن وف التنيل‬
‫العزيز ول أَقول لكم عندي خَزائن ال قال ابن الَنباري معناه غُيوب علم ال الت ل يعلمها إل‬

‫ال وقيل للغُيوب خَزائنُ لغموضها على الناس واستتارها عنهم وخَزَن الالَ إذا غيّبه وقال‬
‫سفيان بن عيينة إنا آياتُ القرآن خزائن فإِذا دخلتَ خزانةً فاجتهد أَن ل ترج منها حت‬
‫تعرف ما فيها قال شبّه الية من القرآن بالوعاء الذي يمع فيه الال الخزون وسي الوعاء‬
‫خزانة لَنه من سبب الخزون فيه وخِزانة النسان قلبه وخازِنه وخَزّانه لسانه كلها على الثل‬
‫وقال لقمان لبنه إذا كان خازِنك حفيظا وخِزانتك أَمينةً رَش ْدتَ ف أَمرَْيكَ دنياك وآخرتك‬
‫خزُنْ عليه لسانُه فليس على شيءٍ سِواه بازِنِ وخَزَنتُ‬
‫يعن اللسان والقلب وقال إذا الَ ْرءُ ل يَ ْ‬
‫خزُن َخزْنا وخُزونا وخَ ُزنَ فهو‬
‫السّرّ واختزَنْتُه كَتمْتُه وخَزِنَ اللحمُ بالكسر َيخْزَنُ وخَزَنَ يَ ْ‬
‫حمُها إنا َيخْ َزنُ لمُ ا ُلدّخِر‬
‫خَزينٌ تغي وأَنت مثل خَنِزَ مقلوب منه قالَ طرفة ُثمّ ل َيحْزَنُ فينا لَ ْ‬
‫سوَدّ أَجوافه من آفة تصيبه‬
‫وعمّ بعضهم به تغي الطعام كله وقال أَبو حنيفة الَزّانُ الرّطَب ت ْ‬
‫اسم كالَبّان وال َقذّاف واحدته خَزّانة واختَزَنتُ الطريقَ واخْتَصرْتُه وأَخذنا مازِنَ الطريق‬
‫ومَخاصِرَها أَي أَخذنا أَقرَبا‬

‫( ‪)13/139‬‬
‫سنَ الرجلُ إذا ذَلّ بعد عِزّ نعوذ بال‬
‫( خسن ) أَهله الليث وروى ثعلب عن ابن الَعراب أَخ َ‬
‫من ذلك‬

‫( ‪)13/140‬‬
‫شنُ الَحرشُ من كل شيء قال والجرَ الَ ْخشَن والثّنايه وجعه خِشانٌ‬
‫شنُ والَخ َ‬
‫( خشن ) الَ ِ‬
‫والُنثى َخشِنة وخَشْناء أَنشد ابن الَعراب يعن جُلّة التمر وقد َلفّفا خَشْناءَ ل ْيسَتْ بوَخشةٍ‬
‫شنَ أَخشَن‬
‫خشَنة فهو َخ ِ‬
‫شنَ خُشْنةً وخَشانة وخُشونة ومَ ْ‬
‫شرِفةَ القُتْرِ َخ ُ‬
‫تُوارِي ساءَ البيتِ مُ ْ‬
‫والُخاشنة ف الكلم ونوه ورجل أَخشن َخشِن والُشونة ضد اللي وقد خَشُن بالضم فهو‬
‫شوْشَبتْ‬
‫شوْشنَ الشيءُ اشَتدّت خُشونتُه وهو للمبالغة كقولم أَعشَبت الَرضُ وا ْع َ‬
‫خَشِن واخ َ‬
‫شنٌ قال الراجز تعَ ّل َمنْ يا َزْيدُ يا ابنَ زَينِ ُلكْ َلةٌ من أَقِطٍ و َسمْنِ وشَرْبتان من عكِيّ‬
‫والمع ُخ ْ‬
‫شنٍ َيرْمي با أَرْمى من ابنِ ِت ْقنِ يعن به‬
‫ضأْنِ أَْلَينُ مَسّا ف حَوايا البَ ْطنِ من يَثْ َربِيّاتٍ قِذاذٍ خُ ْ‬
‫ال ّ‬
‫شوْشَن الرجلُ‬
‫شنَ واخ َ‬
‫خشِن وتَ ّ‬
‫شنِ لل َ‬
‫شنُ ف ذات ال هو تصغي الَخ َ‬
‫لدُد وف الديث أُخَيْ ِ‬
‫اُ‬
‫لشِن وتعوّده أََو أَكله أو تكلم به أَو عاش عَيشا َخشِنا وقال قولً فيه خُشونة وف حديثه‬
‫ليس ا َ‬
‫شنِشة‬
‫شوْشنوا ف إحدى رواياته وف حديث الخر أَنه قال لبن عباس نِ ْ‬
‫عمر رضي ال عنه اخ َ‬
‫من أَخشَن أَي حجرٌ من جبَل والبال توصف بالُشونة وف حديث َظبْيان ذَنّبوا خِشانَه الِشانُ‬

‫شوْ َشنَ لا فيه من تكرير العي وزيادة الواو‬
‫ما َخشُن من الَرض ومعن خَشُن دون معن اخْ َ‬
‫خشَنه وجده َخشِنا وف حديث علي‬
‫شوْشَبَ ونوه واستَ ْ‬
‫وكذلك كل ما كان من هذا كاع َ‬
‫شنَ الُتْرَفُون وخاشَنَه َخشُن عليه يكون‬
‫رضي ال عنه يذكر العلماء الَتقياء واستَلنوا ما اسَْتخْ َ‬
‫ف القول والعمل وفلن خَشِن الانب أَي صَعْب ل يُطاق وإنه لذو ُخشْنةٍ وخُشونة ومَخْشَنة‬
‫لدّة وإما‬
‫إذا كان َخشِن الانب وف الثوب وغيه خُشونة ومُلءَة خشْناء فيها خُشونة إما من ا ِ‬
‫خشْاء وكَتيبة خَشْناء‬
‫من العمل والَشْناء الَرض الغليظة وأَرض خَشْناء فيها حجارة ورمل ك َ‬
‫كثية السلح وف حديث الروج إل أُحُد فإِذا بكَتيبة خَشْناء أَي كثية السلح َخشِنته‬
‫شنٌ عندَ‬
‫شنٌ ويوز تريكه ف الشعر وأَنشد ابن بري إذا لَقامَ بَنصْري َمعْشَرٌ خُ ُ‬
‫ومعشَر خُ ْ‬
‫الفيظةِ إنْ ذو لُوثةٍ لنا قال هو مثل َف ِطنٍ وفُطُن قال قيس بن عاصم ف ُف ُطنٍ ل َيفْ ِطنُون َلعَيْبِ‬
‫لفْظِ جِوارِه ُف ُطنُ وخاشَنْتُه خلف لَينْته وخَشّنْت صدرَه َتخْشينا َأ ْوغَ ْرتُ قال‬
‫جا ِرهِم و ُهمُ ِ‬
‫صدْرا جَ ْيبُه لك ناصِحُ والُشْنة الُشونة قال‬
‫عنترة لعَمري لقد َأ ْعذَرْت لو َت ْعذُرينن وخَشّنْتُ َ‬
‫حكيم بن مُصعَب تشَكّى إلّ الكلبُ خُشْنةَ َعيْشِه وب مثلُ ما بالكلب َأوْ بِيَ أَكثر وقال شر‬
‫لشَيْناء بقلة خضراء‬
‫لشْناء وا ُ‬
‫شوْ َشنَ عليه صدْرُه وخَشُن عليه صدْرُه إذا وَجَد عليه وا َ‬
‫اخْ َ‬
‫ورقها قصي مثل ال ّرمْرام غي أَنا أَشد اجتماعا ولا حبّ تكون ف ال ّروْض والقِيعان سيت‬
‫لشَيناء بقلة تَنفَرش على الَرض َخشْناء ف الَسّ لينة ف الفم‬
‫بذلك لُشونتها وقال أَبو حنيفة ا ُ‬
‫لا تَلزّج كتَلزّج الرّجْلة وَنوْرتا صفراء كَنوْرة الُرّة وتؤكل وهي مع ذلك مرعى و ُخشَيْنة بطن‬
‫ش َن ومُخاشِنا‬
‫من بطون العرب والنسبة إليهم ُخشَنّ وبنو خَشْناء وخُشَي حَيّان وقد َس ّموْا أَ ْخ َ‬
‫شنَ وفسره‬
‫شنُ جبل وروى ابن الََعراب هذا الثل شِ ْنشِنة أَعرفها من أَخْ َ‬
‫وخُشَيْنا وخَشِنا وأَ ْخ َ‬
‫بأَنه اسم جبل قال ومن قال أَعرفها من أَخْزَم فهو اسم رجل‬

‫( ‪)13/140‬‬
‫لصِيُ فأْسٌ‬
‫لدَثانُ والِكْشاح ابن سيده ا َ‬
‫لصِيُ وا َ‬
‫( خصن ) ابن الَعراب من أَساء الفأْس ا َ‬
‫صنٍ لتأْنيثه وهو النّا َجخُ‬
‫صنٌ وثلثُ أَ ْخ ُ‬
‫ذاتُ َخلْفٍ واحد تذكر وتؤنث والمع أَ ْخ ُ‬
‫( * قوله « وهو الناجخ » كذا بالتهذيب والتكملة كهاجر ول نرها ف مادتا ) أَيضا قال امرؤ‬
‫لصِيِ ويُشْلي قد عَ ِلمْنا َبنْ ُيدِير الرّبابا‬
‫القيس َيقْطَعُ الغافَ با َ‬

‫( ‪)13/141‬‬

‫حشِ والُخاضََنةُ‬
‫( خضن ) خاضَنَ الرأَةَ ِخضَانا ومُخاضَنةً غازَلا والُخاضََنةُ التّرامي بقول الفُ ْ‬
‫ضنِ‬
‫ضنُ أَو َترْنُو ل َقوْلِ الُخا ِ‬
‫الُغازَلة قال الطّ ِرمّاحُ وأَلقتْ إلّ القولَ منهنّ َزوَْلةٌ تُخا ِ‬
‫( * قوله « وألقت إلّ القول منهن » كذا ف الصحاح وقال الصاغان الرواية وأدّت إلّ القول‬
‫عنهن إل ) وأَنشد ابن بري وبَيْضاءَ مِثْل الرّي لو ِشئْتُ قد صَبَتْ إلّ وفيها للمُخاضِنِ مَ ْلعَبُ‬
‫الَصمعي وغيه يقال َخضَنْت الديةَ والعروفَ إذا صَرَفها وكذلك إذا خَبَنها اللحيان ما‬
‫ُخضِنَتْ عنه الُروءَةُ إل غيه أَي ما صُرِفَتْ ويقال خَضنَه وخَبَنَه إذا َكفّه قال رؤبة تَعتَزّ َأعْناقَ‬
‫جنُ جع اللّجُونِ‬
‫ضنِ اللّ ّ‬
‫خ َ‬
‫جنِ من الَواب بالرّياضِ الِ ْ‬
‫الصّعابِ اللّ ّ‬
‫( * قوله « اللجن جع اللجون إل » عبارة التكملة اللجن البطاء ) وهو الذي ل يَحْرُن ول‬
‫ضنُ ا ُلذِلّ يقال َخضَنَه َخضْنا إذا أَذله‬
‫خ َ‬
‫يَبْ َرحُ مكانه وإن ضُرب من الَواب صلة للصعاب والِ ْ‬
‫خضَن الذي ُي َذلّلُ الدوابّ‬
‫ابن الَعراب الِ ْ‬

‫( ‪)13/141‬‬
‫لفّانُ رِئالُ النّعامِ الواحدة َخفّانَة وهو فَرْخُها قال أَبو منصور هذا تصحيف‬
‫( خفن ) الليث ا َ‬
‫لفّان بالاء وهي رِئالُ النّعام وقد ذكرناه ف حرف الفاء قال والاء فيه‬
‫والذي أَراد الليث ا َ‬
‫خطأ قال أَبو منصور و َخفّانُ مأْسدة بي الثّنْي و ُعذَيْبٍ فيه غِياضٌ ونُزُو ٌز وهو معروف ابن‬
‫ل ْفنُ اسْتِرخاء الَبطْن قال أَبو منصور هو حرف غريب ل أَسعه لغيه الليث الَيْفانُ‬
‫الَعراب ا َ‬
‫الَراد َأوّلَ ما يطي جَرادةٌ َخيْفانة وكذلك الناقة السريعة قال أَبو منصور جعل خَيْفانا فَيْعالً‬
‫لفْنِ وليس كذلك إنا الَيْفان من الراد الذي صار فيه خُطوطٌ متلفة وأَصله من الَخْيَفِ‬
‫من ا َ‬
‫والنّون ف خَيْفان نون َفعْلن والياء أَصلية وخَفَيَْننٌ اسم موضع قريب من يَنُْبعَ بينها وبي الدينة‬
‫ضةِ أَبعدُ‬
‫قال كثيّر فقد ُفتْنَن لّا وردنَ َخفَيْنَنا وهُنّ على ماء الُرا َ‬

‫( ‪)13/141‬‬
‫( خقن ) خاقانُ اسم لكل ملك من ملوك الترك و َخقّنُوه على أَنفسهم رأْسوهُ الليث خَاقانُ اسم‬
‫خقّنُه التركُ على أَنفسهم قال أَبو منصور وليس من العربية ف شيء‬
‫يسمى به من يُ َ‬

‫( ‪)13/142‬‬

‫لدْسِ والتخميِ أَي بالوهم‬
‫خ ُمنُ َخمْنا قال فيه با َ‬
‫خمِنه َخمْنا و َخ َمنَ يَ ْ‬
‫( خن ) َخ َمنَ الشيءَ يَ ْ‬
‫ل ْدسِ قال أَبو حات هذه كلمة أَصلها‬
‫خمِيُ القولُ با َ‬
‫والظن قال ابن دريد أَ ْحسِبه مولّدا والتّ ْ‬
‫فارسية عرّبت وأَصلها من قولم ُخمَانا على ال ّظنّ‬
‫ل ْدسِ و َخمّانُ‬
‫( * قوله « من قولم خانا على الظن إل » هي عبارة التكملة بذا الضبط ) وا َ‬
‫لمّانُ من ال ّرمْح الضعيف ورمح َخمّانٌ ضعيف وقَناة‬
‫الناسِ خُشارَتُهم و َخمّانُ الَتاعِ رديئة وا َ‬
‫َخمّانة كذلك وهو خا ِمنُ الذكر كقولك خامِلُ الذّكْرِ على البدل وأَنشد أَتان ودُون من‬
‫عَتَادي مَعاقِلٌ وعيدُ مَلِيكٍ ِذكْرُه غيُ خا ِمنِ َفعَلّ أَبا قابُوسَ َي ْم ِلكُ غَرَْبهُ ويَرْ َدعُه ِع ْلمٌ با ف‬
‫الكَنَاِئنِ ويروى عِلْما قال والرفع أَحسن وأَجود‬

‫( ‪)13/142‬‬
‫( خنن ) الَنِيُ من بكاء النساء دون النْتِحابِ وقيل هو تَرَدّد البكاء حت يصي ف الصوت‬
‫خنّ خَنِينا وهو بكاء‬
‫غُّنةٌ وقيل هو رفع الصوت بالبكاء وقيل هو صوت يرج من الَنف َخنّ َي ِ‬
‫خنّ َخنِيَ‬
‫خنّ ف بكائها وف حديث عليّ أَنه قال لبنه الَسَن رضي ال عنهما إنك تَ ِ‬
‫الرَأةُ َت ِ‬
‫الارية قال شر َخنّ خَنِينا ف البكاء إذا رَدّد البكاء ف الَياشيم والَنيُ يكون من الضحك‬
‫لنِيُ كالبكاء ف الَنف والضحك ف الَنف قال ابن بري ومن الَنيِ‬
‫الاف أَيضا الوهري ا َ‬
‫صنٍ الَسَديّ بكى جَزَعا من أَن يوت وأَجْ َهشَتْ إليه‬
‫كالبكاء ف الَنف قولُ ُمدْرِكِ بن ِح ْ‬
‫لنِيُ ضرب من البكاء‬
‫سمَع خَنينُه ف الصلة ا َ‬
‫الِرِشّى وارمَعَلّ خَنِينُها وف الديث أَنه كان يُ ْ‬
‫دون النتحاب وأَصلُ الَنِي خروجُ الصوت من الَنف كالَني من الفم وف حديث أَنس‬
‫َفغَطّى أَصحابُ رسول ال صلى ال عليه وسلم وجُوهَهم لم خَنِيٌ وف حديث خالد فأَخْبَرهم‬
‫لنِيُ الضحك‬
‫البَ َفخَنّوا يبكون وف حديث فاطمة رضوان ال عليها قام بالباب له َخنِيٌ وا َ‬
‫خنّ خَنِينا فإذا أَخرج صوتا رقيقا فهو‬
‫إذا أَظهره النسان فخرج خافيا والفعل كالفعل َخنّ يَ ِ‬
‫الرّنيُ فإِذا أَخفاه فهو الَنيُ وقيل الَنِيُ مثل الَنِيِ يُقال َأ ّن وهَنّ بعن واحد قال ابن سيده‬
‫لّنةُ والَخَنّة كالغُنّةِ وقيل هو فوق الغُنّة وأَقبح منها قال الُبَرّدُ الغُنّة أَن يُشْ َربَ الرفُ‬
‫والََننُ وا ُ‬
‫لنّة أَشدّ منها التهذيب الُنّة ضرب من الغنة كَأنّ الكلم يرجع إل الياشيم‬
‫ليْشوم وا ُ‬
‫صوت ا َ‬
‫يقال امرأَة خَنّاء وغَنّاء وفيها مَخَّنةٌ ورجل أَ َخنّ أَي َأ َغنّ مسدودُ الياشيم وقيل هو الساقط‬
‫شنّ‬
‫الَياشيم والُنثى َخنّاء وقد َخنّ والمع ُخنّ قال َدهْلَبُ ابن قُرَيْعٍ جارية ليستْ من الوَخْ َ‬
‫لنّ ابن الَعراب النّشِيجُ من الفم والَنِيُ من الَنف وكذلك النّخِي‬
‫ول من السّودِ القِصارِ ا ُ‬
‫وقال ال َفصِيحُ من أَعراب بن كلب الَني ُسدَدٌ ف الَياشيم والُنانُ منه وقد خَنْخَن إذا أَخرج‬
‫الكلم من أَنفه والُنانُ داء يأْخذ ف الَنف والَنْخَنة أَن ل يبي الكلم فيُخَ ْنخِن ف خَياشيمه‬

‫لوْدَلُ‬
‫خنَ ل ف قوله ساعةً فقال ل شيئا ول أَ ْسمَعِ ابن الَعراب الرّبّاحُ القِر ُد وهو وا َ‬
‫وأَنشد خَنْ َ‬
‫سنّ الضّخم والُنَانُ ف البل‬
‫لنَنةُ الثورُ ا ُل ِ‬
‫حقَحةُ وا ُ‬
‫ويقال لصوته الَ ْنخَنةُ ولضحكه القَ ْ‬
‫كالزّكام ف الناس يقال ُخنّ البعي فهو مَخْنُون وزمن الُنَانِ زمن ماتت فيه البل عنه وقال ابن‬
‫دريد هو زمن معروف عند العرب قد ذكروه ف أَشعارهم قال ول نسمع فيه من علمائنا تفسيا‬
‫شافيا قال وا َلوّل أَصح قال النابغة العدي ف الُنّانِ للِبل فمن َيحْرِصْ على كِبَري فإِن من‬
‫الشّبّانِ أَيّامَ الُنانِ قال الَصمعي كان الُنّانُ داءً يأْْخذ البلَ ف مناخرها وتوت منه فصار ذلك‬
‫تاريا لم والُنانُ داءٌ يأْخذ الناس وقيل هو داءٌ يأْخذ ف الَنف ابن سيده والُنانُ داءٌ يأخذ‬
‫خلّج كلّ‬
‫الطي ف حُلُوقها يقال طائر مَخْنُون وهو أَيضا داءٌ يأْخذ العي قال جرير وأَ ْشفِي من تَ َ‬
‫ل ْذعَ بالفأْس خَنّا‬
‫داءٍ وَأكْوي الناظِرَْينِ من الُنانِ وا َلخَّنةُ الَنف التهذيب قال بعضهم خَنَنْتُ ا ِ‬
‫إذا قطعته قال أَبو منصور وهذا حرف مُريبٌ قال وصوابه عندي وجَثثْتُ العودَ جَثَا فأَما خَنَنْتُ‬
‫بعن قطعت فما سعته اللحيان رجل مَجْنُون مَخْنُونٌ مَحْنُونٌ وقد أَجَنّه الُ وأَحَنّه وأَخنّه بعن‬
‫خنّ الرجلُ‬
‫خنّتَهم أَي حريهم وا ِل َ‬
‫لنّ السفينة الفارغة ووَطِئَ مِخَنّتَهم ومَ َ‬
‫واحد أَبو عمرو ا ِ‬
‫خنُ وهو مذكور ف موضعه وأَنشد الَزهري لا رَآهُ َجسْرَبا مِخَنّا أَ ْقصَرَ‬
‫الطويل والصحيح الَ ْ‬
‫خنٌ بفتح اليم وجزم الاء وفلن‬
‫عن حَسْناءَ وا ْرَثعَنا أَي استَرْخَى عنها قال ويقال للطويل مَ ْ‬
‫للّة إذا استخرجتَ منها شيئا بعد شيءٍ‬
‫مَخَنّة لفلن أَي مأْكَلة ومَخَّنةُ القوم حريهم وخَنَنْتُ ا ُ‬
‫خنّة َمضِيقُ الوادي والَخَّنةُ َمصَبّ‬
‫التهذيب ا َلخَنّة وسط الدار والَخَنّة الفِناءُ وا َلخَّنةُ الرم والَ َ‬
‫الاء من التّ ْلعَةِ إل الوادي وا َلخَّنةُ ُف ّوهَةُ الطريق والَخَنّة الَحجّة البينة والَخَنّة َطرَفُ الَنف قال‬
‫شعْب أَن الناس لا قدموا البصرة قال بنو تيم لعائشة هل لك ف الَحْنَفِ ؟ قالت ل‬
‫وروى ال ّ‬
‫ولكن كونوا على مَخَنّتِه أَي طريقته وذلك أَن الَحْنَف تكلم فيها بكلمات وقال أَبياتا يلومها‬
‫جدْ عَليكِ مَقَالً ذو أَداةٍ َيقُولُها فبلغها‬
‫فيها ف وقعة المل منها فلو كانتِ ا َلكْنانُ دُوَنكِ ل َي ِ‬
‫جمّ مَثاَبةَ َسفَهِه ؟ وما للَحْنفِ والعربية وإنا هم عُلُوجٌ للِ‬
‫كلمُه و ِشعْرُه فقالت َألِي كان َيسَْت ِ‬
‫عُبَ ْيدِ ال سَكنوا الرّيفَ إل ال أَشكو عقوقَ أَبنائي ث قالت بُنَيّ اّتعِظْ إنّ الَواعِظَ سَهْلةٌ ويُو ِشكُ‬
‫أَن تَكْتانَ َوعْرا سَبيلُها ول َتنْسَيْ ف الِ َحقّ ُأمُومَت فإِنك َأوْل الناسِ أَن ل َتقُولُها ول تَنْ ِط َقنْ‬
‫ف ُأمّةٍ لَ بالَنا حَنِيفيّة قد كان َبعْلي رَسْولُها‬

‫( ‪)13/142‬‬
‫لوْنُ على من شَتّى‬
‫صحِ و َخوْنُ الوُدّ وا َ‬
‫( خون ) الَخاَنةُ َخوْنُ الّن ْ‬
‫( * قوله « على من شت » كذا بالصل بالتهذيب ) وف الديث ا ُل ْؤ ِمنُ يُطْبَع على كلّ خُ ُلقٍ‬
‫لوْنُ أَن ُيؤْتَمن النسانُ فل يَ ْنصَحَ خانه يَخُونُه َخوْنا وخِيانةً‬
‫إل الِياَنةَ وال َكذِب ابن سيده ا َ‬

‫حدّثونَ‬
‫وخانَ ًة ومَخاَنةً وف حديث عائشة رضي ال عنها وقد تثلت ببيت لبيد بن ربيعة يَت َ‬
‫شغَبِ الَخانة مصدر من اليانة واليم زائدة وقد ذكره أَبو‬
‫مَخاَنةً ومَلذَةً ويُعابُ قائلُهم وإن ل يَ ْ‬
‫موسى ف اليم من الُجُونِ فتكون اليم أَصلية وخاَنهُ واخْتانه وف التنيل العزيز علم ال أَنكم‬
‫كنتم َتخْتانُونَ أَْنفُسَكُم أَي بعضُكم بعضا ورجل خائنٌ وخائنة أَيضا والاء للمبالغة مثل َعلّمة‬
‫لَنفِيّ وكان له عنده دم أَقُرَْينُ إنك لو‬
‫ونَسّابة وأَنشد أَبو عبيد للكلب ياطب قُ َريْنا أَخا ُعمَيْرٍ ا َ‬
‫رأَيْتَ فَوارِسِي َنعَما يَبِ ْتنَ إل جَوانِبِ صَ ْلقَعِ‬
‫سكَ بالوَفاءِ ول تَ ُكنْ لل َغدْرِ خائِنةً ُمغِلّ الصْبَعِ‬
‫( * قوله « صلقع » هكذا ف الصل َحدّثْتَ َنفْ َ‬
‫وخَؤُونٌ وخَوّانٌ والمع خانةٌ وخَوَنةٌ الَخية شاذة قال ابن سيده ول يأْت شيء من هذا ف‬
‫الياء أَعن ل يئ مثل سائر وسَيَرة قال وإنا شذ من هذا ما عينه واو ل ياء وقومٌ َخوَنةٌ كما‬
‫قالوا َحوَكَة وقد تقدم ذكر وجه ثبوت الواو وخُوّانٌ وقد خانه العَ ْهدَ والَمانةَ قال فقالَ مُجِيبا‬
‫لوْنِ وف الديث نى‬
‫والذي َحجّ حاِتمٌ أَخُوُنكَ عهدا إنن َغيُ َخوّانِ و َخوّنَ الرجلَ نَسَبه إل ا َ‬
‫خوّنم أَي يَطْلُبَ خِيانتَهم وعَثَراتِهم ويَتّ ِه َم ُهمْ وخانه سيفُه نَبا‬
‫أَن َيطْرُق الرجلُ أَهلَه ليلً لئل يََت َ‬
‫كقوله السيفُ أَخوك وربا خاَنكَ وخانه ال ّدهْرُ غَيّرَ حالَه من اللّي إل الشدة قال الَعشى‬
‫خوّنه التهذيب خانه الدهرُ والنعيمُ‬
‫وخانَ الزمانُ أَبا مالِكٍ وأَيّ امرئٍ ل يُنْه ال ّز َمنْ ؟ وكذلك َت َ‬
‫َخوْنا وهو تغي حاله إل شرّ منها وإذا نَبا سيفُك عن الضّريبة فقد خانك وسئل بعضهم عن‬
‫خوّنَك وأَنشد لذي الرمة ل‬
‫السيف فقال أَخوك وربا خانك وكلّ ما غيّرك عن حالك فقد َت َ‬
‫خوَّنهُ دَاعٍ يُنادِيهِ باسمِ الاء مَ ْبغُومُ قال أَبو منصور ليس معن قوله إل ما‬
‫يَرْفَعُ الطّرْفَ إل ما تَ َ‬
‫خوّنه حجةً لا احتج له إنا معناه إل ما َتعَهّده قال كذا روى أَبو عبيد عن الَصمعي أَنه قال‬
‫تَ َ‬
‫خوّنُ التعهد وإنا وصفَ وََلدَ ظَبْيةٍ َأوْ َدعْته خَمرا وهي تَرْتَع بالقُرْب منه وتتعهده بالنظر إليه‬
‫التّ َ‬
‫وتُؤنسه ببُغامِها وقوله باسم الاء الاءُ حكاية دعائها إياه وقال داع يناديه فذكّره لَنه ذهب به‬
‫خوّنن فلنٌ حقي إذا تَن ّقصَك قال‬
‫خوّنه و َخوّنه و َخوّن منه نقَصه يقال تَ َ‬
‫إل الصوت والنداء وتَ َ‬
‫ب ومَرّا با ِرحٌ تَ ِربُ وقال لبيد يصف ناقة‬
‫شوْقُ من دارٍ َتوّنَها مَرّا سَحا ٌ‬
‫ذو الرمة ل بَلْ هو ال ّ‬
‫حمَها والرّدَافَى جعُ رَدِيفٍ‬
‫خوّنَها نُزول وارْتِحال أَي تَنقّص لمَها و َش ْ‬
‫ُعذَافِرَةٌ ُت َقمّصُ بالرّدَافَى َت َ‬
‫خوّنْه‬
‫خوّنْه الَحاليلُ وف قصيد كعب بن زهي ل ُت َ‬
‫قال ومثله لع ْبدَةَ بن الطّبيب عن قانِئٍ ل ُت َ‬
‫لمّى َتوّنهُ أَي تعَ ّهدُه وأَنشد بيت ذي الرمة ل يَ ْنعَشُ‬
‫الَحاليلُ و َخوّنه و َتوّنه تعَ ّهدَه يقال ا ُ‬
‫خوّنَه يقول الغزال ناعِسٌ ل يرفع طرفه إل أَن تيءَ أُمه وهي التعهدة له ويقال‬
‫الطّرْفَ إِل ما تَ َ‬
‫لوّانُ من أَساء الَسد ويقال َتوّنته الدّهورُ و َتوّفَتْه أَي‬
‫ص نومَه دُعاءُ ُأمّه له وا َ‬
‫إل ما تَنقّ َ‬
‫تَن ّقصَتْه والتّخوّن له معنيان أَحدها التّنقّصُ والخر الّتعُ ّه ُد ومن جعله َتعَهّدا جعل النون مبدلة‬
‫ل ْونُ فَتْرة ف النظر يقال للسد خائنُ العي من ذلك‬
‫من اللم يقال َتوّنه و َتوّله بعن واحد وا َ‬
‫وبه سي الَسد َخوّانا وخائِنةُ ا َلعُْينِ ما تُسا ِرقُ من النظر إل ما ل َيحِلّ وف التنيل العزيز َيعْ َلمُ‬

‫صدُور وقال ثعلب معناه أَن ينظر نظرةً بريبة وهو نو ذلك وقيل‬
‫خائنةَ ا َلعُْي ِن وما تُخْفي ال ّ‬
‫أَراد يعلم خيانةَ الَعي فأَخرج الصدر على فاعلة كقوله تعال ل تسمع فيها لغَِيةً أَي َلغْوا‬
‫ومثله سعتُ راغَِيةَ الِبل وثاغَِيةَ الشاءِ أَي رُغاءها وثُغاءها وكل ذلك من كلم العرب ومعن‬
‫الية أَن الناظر إذا نظر إل ما ل يل له النظر إليه نظر خيانةٍ يُسِرّها مسارقة علمها ال لَنه إذا‬
‫نظر أَول نظرة غي متعمد خيانة غيُ آث ول خائن فإِن أَعاد النظر ونيتُه اليانة فهو خائن النظر‬
‫وف الديث ما كان لنبّ أَن تكونَ له خائنةُ ا َلعْيُن أَي يضمر ف نفسه غيَ ما يظهره فإِذا كف‬
‫لسانه وأَومأَ بعينه فقد خان وإذا كان ظهور تلك الالة من قِبَل العي سيت خائَِنةَ العي وهو‬
‫من قوله عز وجل يعلم خائنة الَعي أَي ما يَخُونون فيه من مُسارقة النظر إل ما ل يل والائِنةُ‬
‫بعن اليانة وهي من الصادر الت جاءت على لفظ الفاعلة كالعاقبة وف الديث أَنه رَدّ شهادَةَ‬
‫الائن والائنة قال أَبو عبيد ل نراه َخصّ به الِيانةَ ف أَمانات الناس دون ما افترض ال على‬
‫عباده وأْتنهم عليه فإِنه قد سى ذلك أَمانة فقال يا أيها الذين آمنوا ل َتخُونوا ال والرسولَ‬
‫وتَخُونوا أَماناتكم فمن ضَيّع شيئا ما أَمر ال به أَو رَكِبَ شيئا ما نَهى عنه فليس ينبغي أَن‬
‫لوَانُ الذي ُيؤْكل عليه مَُعَ ّربٌ والمع أَ ْخوِنة ف القليل وف الكثي خِونٌ‬
‫يكون عدلً والُوانُ وا ِ‬
‫قال عدِيّ ِلخُونٍ مَأْدُوبةٍ وزَمي قال سيبويه ل يركوا الواو كراهة الضمة قبلها والضمة فيها‬
‫وال ْخوَانُ كالِوانِ قال ابن بري ونظيُ ُخوَانٍ وخُونٍ بِوانٌ وبُونٌ ول ثالث لما قال وأَما َعوَانٌ‬
‫وعُونٌ فإِنه مفتوح الَول وقد قيل بُوانٌ بضم الباء وقد ذكر ابن بري ف ترجة بون أَن مثلهما‬
‫لوَان الائدة مُعرّبة وف حديث الدابة حت إن‬
‫ِإوَانٌ وأُوانٌ ول يذكر هذا القول ههنا الليث ا ِ‬
‫لوَانِ ليجتمعون فيقول هذا يا مؤْمن وهذا يا كافر وجاءَ ف رواية الخوان بمزة وهي‬
‫أَهلَ ا ِ‬
‫لغة فيه وقوله ف حديث أَب سعيد فإِذا أَنا بأَخاوِينَ عليها لُحومٌ منتنة هي جع ِخوَا ٍن وهو ما‬
‫حرِ مِئْناثٍ َتجُرّ حُوارُها‬
‫يوضع عليه الطعامُ عند الَكل وبالخوَانِ فسّر قول الشاعر ومَنْ َ‬
‫لوّانةُ السْتُ والعرب تسمي ربيعا ا َلوّلَ‬
‫و َم ْوضِع إِخوانٍ إل جَنْبِ إخوانِ عن أَب عبيد وا َ‬
‫َخوّانا وخُوّانا أَنشد ابن الَعراب وف الّنصْفِ من َخوّانَ وَدّ َع ُدوّنا بأَنّه ف َأمْعاءِ حُوتٍ َلدَى‬
‫الَبحْرِ‬
‫( * قوله بأنه هكذا ف الصل دون إشباع حركة الضمي ) قال ابن سيده وجعه أَ ْخوِنة قال ول‬
‫أَدري كيف هذا وخَ ْيوَانُ بلد باليمن ليس َفعْلنَ لَنه ليس ف الكلم اسم عينه ياء ولمه واو‬
‫وترك صرفه لَنه اسم للبقعة قال ابن سيده هذا تعليل الفارسي فأَما رجاءُ بنُ َح ْيوَة فقد يكون‬
‫ضدُه رجل َحوّاء وحاوٍ‬
‫مقلوبا عن حّيةٍ فيمن جعل حَّيةً من ح و ي وهو رأْي أَب حات وُي َع ّ‬
‫ضدُه أَرض مَحْواة فأَما مَحْياةٌ ف هذا العن فمُعاقَِبةٌ إِيثارا‬
‫ليّاتِ وكذلك ُي َع ّ‬
‫للذي َعمَلُه جع ا َ‬
‫حوَاة فلما نقلت حَّيةُ إل العلمية ُخصّت العلمية بإخراجها على الَصل‬
‫للياء أَو مقلوب عن مَ ْ‬
‫بعد القلب وسَهّلَ ذلك لم القلبُ إذْ لو أَعَلّوا بعد القلب والقَلْبُ علةٌ لتوال ا ِلعْللنِ وقد‬

‫قيل عن الفارسي إن حَيّة من ح ي ي وإِن َحوّاءَ من باب لْآءٍ وقد يكون حَ ْيوَة فَ ْيعِلَة من َحوَى‬
‫حوِي حَ ْيوَِيةً ث قلبت الواو ياء للكسرة فاجتمعت ثلث ياءات ومثله حَيْيِيَة فحذفت الياء‬
‫يَ ْ‬
‫الَخية فبقي حَيّة ث أُخرجت على الَصل فقيل حَ ْيوَة فإذا كان حَ ْيوَةُ مُتَوَجّها على هذين‬
‫القولي فقد َتأَدّى ضمانُ الفارسي أَنه ليس ف الكلم شيء عينه ياء ولمه واو البتة والَانُ‬
‫الانُوتُ أَو صاحب الانوتِ فارسي معرّب وقيل الانُ الذي للتّجارِ‬

‫( ‪)13/144‬‬
‫( دبن ) ‪ :‬الدّْبنُ ‪َ :‬حظِية من َقصَب تعمل للغَنَم فإِن كانت من خشب فهي زرْب وإِن كانت‬
‫من حِجارة فهي صِيَة وكلّ مذكور ف موضعه ‪ .‬وف حديث جُندب بن عامر ‪ :‬أَنه كان يصلّي‬
‫ف الدّبْن و الدّبْن فارس ّي معرّب ابن الَعراب ‪ :‬الدّبْنة الّلقْمة الكبية وهي الدّبْلة أَيضا قال ابن‬
‫بري ‪ :‬وقول ابن أَحر ‪َ :‬خلّوا َطرِيقَ الدّْيدَبُون َفقَد فات الصّبا وَنفَاوت النّجْرُ دَْيدَبُون فَ ْيعَلُول‬
‫الياء زائِدة قال ‪ :‬وهذا ف الرباعي مثل َكوْكب ودَْيدَن وسَيْسَبان وقَ ْيقَبان قال ‪ :‬ومثل الَول‬
‫الزّيْزَفُون وزنه َف ْيعَلول والياء زائدة و الدّْيدَبُون ‪ :‬اللهو ‪ .‬ويقال ‪ :‬الدّيدَبُون هنا الباطل وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)13/144‬‬
‫( دثن ) دثّن الطائرُ ُيدَثّن َت ْدثِينا إذا طار وأَسْرَع السّقوطَ ف مواضِعَ مُتقارِبة وواترَ ذلك ودَثّن‬
‫خذَ فيها ُعشّا والدّثِينة الدفينة عن ثعلب قال ابن سيده وأُراه على البدل والدّثِينَة‬
‫ف الشّجرة اتّ َ‬
‫والدّفينَة منل لبن سُلَيم وحكاه يعقوب ف البدل قال الشاعر ونن َترَكْنا بالدّثينة حاضِرا للِ‬
‫سُلَ ْيمٍ هامةً غيَ نائم الوهري الدّثينة موضع وهو ماء لبن سيّار بن عمرو قال النابغة الذبيان‬
‫وعلى ال ّرمَيْثةِ من سُكَيٍ حاضرٌ وعلى الدّثِينةِ من بَن سَيّار ويقال إنا كانت تسمى ف الاهلية‬
‫الدّفينة ث تطيّروا منها فس ّموْها الدّثينة قال ابن بري الذي أَنشده الوهري وعلى ال ّدمَيْنة من‬
‫سُكَي قال وهو بط ثعلب وعلى ال ّرمَيْثة من سُكَي وف الديث ذكر الدّثينة وهي بكسر الثاء‬
‫وسكون الياء ناحية قرب َعدَن لا ذكر ف حديث أَب سَبة النخعي وف الديث ذكر غزوة‬
‫داثِن وهي ناحية من غَزّة الشام أَوقع با السلمون بالروم وهي أَول حرب جرت بينهم‬

‫( ‪)13/147‬‬

‫( دجن ) الدّ ْجنُ ظلّ الغيم ف اليوم الَطي ابن سيده الدّجْن إلباسُ الغَيم الَرضَ وقيل هو إِلْباسُه‬
‫أَقطارَ السماء والمع أَدْجان ودُجون ودِجان قال أَبو صخر الذل ولذائذ مَعْسولة ف رِيقةٍ‬
‫وصِبا لنا كدِجانِ يومٍ ماطرِ وقد َأدْجَن يومُنا وادْ َجوْجن فهو ُمدْجن إذا َأضَبّ فأَظلم وأَدْجَنوا‬
‫دخلوا ف الدّجْن حكاها الفارسي ابن الَعراب دَجَن يومُنا َيدْجُن بالضم دَجْنا ودُجونا و َدغَن‬
‫ويوم ذو دُجُنّة و ُدغُنّة ويوم دَ ْجنٌ إذا كان ذا مطر ويوم َد ْغنٌ إذا كان ذا غَيم بل مطر والدّجْن‬
‫الطر الكثي وأَدْجَنت السماء دام مطرها قال لبيد من كلّ ساريةٍ وغادٍ ُمدْ ِجنٍ و َعشِّيةٍ مُتَجا ِوبٍ‬
‫إرْزامُها وَأدْجَن الطر دام فلم ُيقْلع أَياما وأَدجَنت عليه المّى كذلك عن ابن الَعراب والدّ ُجنّة‬
‫من الغيم ا ُلطَّبقُ تطبيقا الرّيان الُظْلم الذي ليس فيه مطر يقال يومُ دَ ْج ٍن ويومُ دُجُنّة بالتشديد‬
‫وكذلك الليلة على وجهي بالوصف والضافة والدّجْنة الظّلمة وجعها دُجُن‬
‫( * قوله « وجعها دجن » بضمتي ف الحكم وضبط ف الصحاح بضم ففتح ونبه عليهما‬
‫شارح القاموس ) مَثّل به سيبويه وفسره السياف وزاد الوهري ف جعه دُجُنّات وف حديث‬
‫قُسّ يَجْلو دُجُنّات الدّياجي والبُهَم الدّجُنّات جع دُجُنّة وهي الظلمة والدياجي الليال الُظلمة‬
‫سقِ ابنةَ ال َعمْريّ سلمى وإن نأَت كِثافُ العُلى داجي الدّجُّنةِ‬
‫والفعل منه ادْ َجوْجَن وأَنشد لَِي ْ‬
‫راِئحُ‬
‫( * قوله « داجي الدجنة » الذي ف التهذيب واهي الداجنة ) والداجنة الطَرةُ الُطبقة نو‬
‫الدّية وقد جاء ف الشعر الدّجُون قال حت إذا انَلى دُجى الدّجونِ وليلة ِمدْجانٌ مُظلِمة ودَجَن‬
‫بالكان َيدْجُن دُجونا أَقام به وأَِلفَه ابن الَعراب أَدْ َجنَ مثله أَقام ف بيته ودَجَن ف بيته إذا لَزمِه‬
‫وبه سيت دَواجن البُيوت وهي ما أَلِف البيتَ من الشا ِء وغيها الواحدة داجِنة قال ابن ُأمّ‬
‫قعنب يهجو قوما رْأسُ الَنا من ُهمُ والكفْر خامِس ُهمْ وحِشْوةٌ من ُهمُ ف اللّؤمِ قد دَجَنوا والُداجَنَة‬
‫حُسْن الخالطة وسحابة داجِنة ومدجنة وقد دَجَنتْ َتدْجُن وأَدجنَت ابن سيده دَ َجنَت الناقةُ‬
‫والشاةُ َتدْجُن دُجونا وهي داجِن لزِمتا البُيوت وجعها دَواجِن قال الزل رِجالٌ َبرَتْنا ال ْربُ‬
‫حبَس ف النل لئل تسرَح‬
‫حت كأَننا جِذالُ حِكاكٍ لوّحَتْها الدّواجِن وذلك لَن البل الرِبة تُ ْ‬
‫ف الِبل فُت ْعدِيها فهي تَْتكّ بأَصل ينصب لا لتُشْفى به ف الَبْرك وإنا أَرادَ أَن نار الرب قد‬
‫لذْل من آثار الِبل الرْب وف الديث لعن الُ مَن مَثّل بدواجنه هي‬
‫لوّحَتْنا فبِنا منها ما بذا ا ِ‬
‫جدَعها ويصِيَها والداجنة‬
‫جع داجِن وهي الشاة الت تَعلِفها الناسُ ف منازلم والُثْلة با أَن َي ْ‬
‫حُسن الخالطة قال وقد تقع على غي الشاء من كل ما يأْلف البيوتَ من الطي وغيها وف‬
‫حديث الِفك تَدخُل الداجنُ فتأْكل عجينَها والدّجون من الشاء الت ل تنع ض ْرعَها سِخالَ‬
‫غيها وقد دَجَنتْ على البَهْم تد ُجنُ دُجونا ودِجانا وف حديث عمران بن حُصي كانت‬
‫ال َعضْباءُ داجِنا ل ُتمْنَع من َحوْض ول نبت هي ناقة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫وكلب دَجُون آلِفٌ للبُيوت الليث كلب داجِن قد َألِف البيتَ الوهري شاةٌ داجن وراجِن إذا‬

‫أَلِفت البيوت واستأْنست قال ومن العرب من يقولا بالاء وكذلك غي الشاة قال لبيد حت إذا‬
‫يَئِس الرّماةُ وأَرسَلوا ُغضُفا دَوا ِجنَ قافِلً أَعصامُها أَراد به كلب الصيد قال ابن بري وشاة‬
‫ِمدْجان تأْلف الَبهْم وتِبّها وناقة َمدْجُونة ُعوّدت السّناوة أَي دُجِنت للسّناوة وجَل دَجون‬
‫سنُ ف مَنْحاتِه الَمالِجا ُيدْعى هَ ُلمّ داجِنا‬
‫وداجن كذلك أَنشد ثعلب لميان بن قحافة ُيحْ ِ‬
‫مُدامِجا والدّجْنة ف أَلوان الِبل أَقَبحُ السواد يقال بعي أَدْ َجنُ وناقة دَجْناء والدّواجن من الَمام‬
‫كالدواجن من الشاء والِبل والدّجون الَلَفانُ والدّجّانة الِبل الت تْمل التاع وهو اسم‬
‫لبّانة الليث الدّْيدَجانُ الِبل تمل التجارة والداجنة كالُداهنة ودُجَيْنة اسم امرأَة وأَبو دُجانة‬
‫كا َ‬
‫كنية سِماك ابن خَرَشة الَنصاريّ وف حديث ابن عباس إنّ ال مَسَح ظهرَ آدمَ بدَجْناء‬
‫( * قوله « بدجناء » ضبط ف النهاية بفتح فسكون وف القاموس ودجنا بالضم أو بالكسر وقد‬
‫ي ّد وقوله « ويروى بالاء » عليه اقتصر ياقوت وضبطه بفتح فسكون كالحكم وسيأْت قريبا )‬
‫هو بالد والقصر اسم موضع ويروى بالاء الهملة‬

‫( ‪)13/147‬‬
‫( دحن ) الدّ ِحنُ الَِبّ البيث كالدّحِل وقيل الداهي وقيل الدّحِن السترخي البطن وقيل‬
‫العظيمة وقيل الدّحِن والدّ َحنّ السمي الندلق البطن القصي والفعل من ذلك كله دَحِن َيدْحَن‬
‫دَحَنا والدّحَنّة والدّ ْحوَنّة كالدّحِن وأَنشد الَزهري دِ ْحوَنّة مُكَرْ َدسٌ َبلَ ْن َدحُ إذا يُرادُ َشدّه يُ َك ْرمِحُ‬
‫ويروى يُكَ ْردِح والكَ ْرمَحة وال َكرْدَحة والكَرْبَحة بعن وهو عدْو القصي ُيقَ ْرمِط والُكَ ْردَسُ‬
‫ال َلزّز الَلْق والبلندح القصي السمي وأَنشد ابن بري لميد بن ثور ف الدحن َتبْرِي لَكِيكَ‬
‫الدّحِن ا ِلخْراجِ وبعي دِحِنّة ودِ ْحوَنّة عريض وكذلك الناقة والرأَة عن أَب زيد الَزهري قيل‬
‫لبنه الُسّ َأيّ الِبل خَيْر ؟ فقالت خي الِبل الدّحِنّة الطوِيلُ الذواع القصيُ الكُراع وقلّما‬
‫ج َدنّه قال وقال الليث الدّحَنّة الكثي اللحْم الغليظُ قال الَزهري يقال ناقة دِحَنّة ودِحِنّة بفتح‬
‫تَ ِ‬
‫الاء وكسرها فمن كسرها فهو على مثال امرأَة ِعفِرّة وضِبِرّة ومن فتح فهو على مثال رجل‬
‫للْق وناقة دِ َفقّة سريعة وأَنشد ابن السكيت أَل ارْحَلوا‬
‫عِكَبّ وامرأَة عِ َكبّة إذا كانا جافيي ا َ‬
‫ِدعْكِنةً دِحِنّة با ارتعَى مُ ْزهِية مُغِنّة ويروى‬
‫( * قوله « ويروى إل » فسره ف التهذيب فقال أي جلً ذا عكن من الشحم قال وهو أشبه‬
‫حمُ عليها قال وهذا‬
‫لنه وصفه بنعت الذكر فقال ارتعى ) أَل ارْحَلوا ذا عُكْنة أَي َتعَكّن الش ْ‬
‫أَجود والدّجَنّة الَرض الرتفِعة عن أَب مالك يانية والدّيْحانُ الراد فَيْعال عن كراع ودَحْنا‬
‫اسم أَرض وروي عن سعيد أَنه قال خلق ال تعال آدمَ من دَحْناءَ ومسَح ظهرَه بَِنعْمانِ‬
‫ب وهو بي الطائف ومكة ويروى باليم وقد تقدّم‬
‫السّحا ِ‬

‫( ‪)13/148‬‬
‫( دخن ) الدّخْن الَاوَرْس وف الحكم حَبّ الاوَرْس واحدته دُخْنَة والدّخَان العُثانُ دخان النار‬
‫ي ومثل دُخَان ودواخِن عُثان وعواثِن ودَواخِن على‬
‫معروف وجعه أَدْخِنة ودَواخِن ودَواخِ ُ‬
‫غيقياس قال الشاعر كَأنّ الغُبارَ الذي غا َد َرتْ ضُحَيّا دَوا ِخنُ من تَ ْنضُبِ ودخن الدّخانُ دُخونا‬
‫إذا سطَع ودَخَنتِ النارُ َتدْخُن وَتدْخِن‬
‫( * قوله « تدخن وتدخن » ضبط ف الَصل والصحاح من حد ضرب ونصر وف القاموس‬
‫دخنت النار كمنع ونصر ) دُخانا ودُخُونا ارتفع دُخانا وادّخَنت مثله على افْتَعلت ودَخِنَت‬
‫َتدْخَن دَخَنا أُلقِي عليها حطب فأُ ْفسِدت حت هاج لذلك دُخان شديد وكذلك دَخِن الطعامُ‬
‫واللحم وغيه دَخَنا فهو دَخِن إذا أَصابه الدخان ف حال شَيّه أَو طبخه حت َتغْلبَ رائحتُه على‬
‫صدْقٍ قد‬
‫طعمه ودَخِن الطبيخ إذا تَدخّنت القدر وشراب دَخِن متغي الرائحة قال لبيد وفِتْيان ِ‬
‫جنّب الذي بات ف‬
‫َغ َدوْتُ علي ِهمُ بل دَخِن ول رَجِيع مُجَنّبِ فا ُلجَنّب الذي جَنّبَه الناس والُ َ‬
‫الباطية والدّخَن أَيضا الدّخان قال الَعشى تُبارِي الزّجاجَ مغاويرها شَماطِيط ف رهَج كالدّخَن‬
‫وليلة دَخْنانة كأَنا َتغَشّاها دُخان من شدّة حَرّها ويوم دَخْنان َسخْنان وقوله عز وجل يوم تأْت‬
‫جدْب بَيّن يقال إن الائعَ كان يَرَى بينه وبي السماء دخانا من شدّة‬
‫السماء بدُخان مبي أَي بِ َ‬
‫لدْب وارتفاع الغُبار فشبه غُبْرتا‬
‫الوع ويقال بل قيل للجوع دُخان ليُبْس الَرض ف ا َ‬
‫بالدخان ومنه قيل لسنة الَجاعة غَبْراء وجوع َأغْبَر وربا وضعت العرب الدّخان موضع الشرّ‬
‫إذا عل فيقولون كان بيننا أَمر ارْتفَعَ له دخان وقد قيل إن الدخان قد مضى والدّخْنة كالذّريرة‬
‫يُدخّن با البيوتُ وف الحكم الدّخنة بَخُور ُيدَخّن به الثيابُ أَو البيت وقد َتدَخّن با ودَخّن‬
‫غيَه قال آلَيْت ل أَدْفِن قَتْل ُكمُ َفدَخّنوا ا َل ْرءَ وسِرْباله والدّواخِن ال ُكوَى الت تتخذ على‬
‫الَتّونات والَقالِي التهذيب الداخِنة كُوىً فيها إِرْدَبّات تتخذ على القال والَتّونات وأَنشد‬
‫( * قوله « وأَنشد إل » الذي ف التكملة وأَنشد لكعب بن زهي يثرن الغبار على وجهه كلون‬
‫الدواخن )‬
‫حمَ‬
‫كمِثْل الدّواخِن َفوْقَ الِرينا ودَخَن الغُبارُ دُخونا سطع وارتفع ومنه قول الشاعر ا ْستَلْ َ‬
‫الوَحْشَ على َأكْسائِها َأهْوجُ مِحضيٌ إذا الّنقْعُ دَ َخنْ أَي سطع والدّخَن ال ُكدُورة إل السواد‬
‫والدّخْنة من لون ا َلدْخَن ُكدْرة ف سواد كالدّخان دَخِن دَخَنا وهو أَدْخَن وكبش أَدْخَن وشاة‬
‫دَخْناء بينة الدّخَن قال رؤبة مَ ْرتٌ كظَهْر الصّ ْرصَران الَدْ َخنِ قال صَ ْرصَران سك بريّ وليلة‬
‫لقْد وف الديث أَنه ذكر ف ْتَنةً فقال‬
‫دَخْنانة شديدة الرّ والغ ّم ويوم دَخْنانٌ سَخْنانٌ والدّخَن ا ِ‬
‫دَخَنُها من َتحْت َق َدمَيْ رجل من أَهل بيت يعن ظهورها وإثارتا شبهها بالدخان الرتفع والدّخَن‬
‫بالتحريك مصدر دَ ِخنَت النار َتدْخَن إذا أُْلقِي عليها حطب رَطْب وكثُر دخانا وف حديث‬

‫الفتنة ُهدْنةٌ على دَ َخنٍ وجاعةٌ على أَقْذاء قال أَبو عبيد قوله ُهدْنة على دَخَن تفسيه ف الديث‬
‫ل ترجع قلوبُ قوم على ما كانت عليه أَي ل َيصْفو بعضُها لبعض ول ي ْنصَعُ حُبّها كالكدورة‬
‫الت ف لون الدابّة وقيل ُهدْنة على دَخَن أَي سكون لِعلّة ل للصلح قال ابن الَثي شبهها‬
‫بدخان الَطب الرّطْب لا بينهم من الفساد الباطن تت الصّلح الظاهر وأَصل الدّخَن أَن‬
‫يكون ف َلوْن الدابة أَو الثوب ُكدْرة إل سواد قال العطّل الذل يصف سيفا لَ ْينٌ حُسامٌ ل ُيلِيقُ‬
‫ضَرِيبةً ف مَتْنه دَ َخنٌ وأَثْرٌ أَح َلسُ قوله دَخَن يعن كُدورة إل السواد قال ول أَحسبه إل من‬
‫الدّخان وهذا شبيه بلون الديد قال فوجْهه أَنه يقول تكون القلوب هكذا ل َيصْفو بعضُها‬
‫لبعض ول يَ ْنصَع حُبها كما كانت وإن ل تكن فيهم فتنة وقيل الدّخَن فِ ِرْندُ السيف ف قول‬
‫للُق وقال َقعْنَب وقد عَ ِلمْتُ‬
‫الذل وقال شر يقال للرجُل إذا كان خبيث الُلُق إنه لدَخِن ا ُ‬
‫على أَنِي أُعاشِرُهم ل َنفْتأُ ال ّدهْرَ إلّ بيننا دَ َخنُ ودَخِن خُ ُلقُه دَخَنا فهو دَخِن وداخِن ساءَ وفسَد‬
‫وخَبُث ورجل دَخِن السَبَ والدّين والعقل متغي ُهنّ والدّخْنَان ضرْب من العصافي وأَبو دُخْنة‬
‫شبِه لونه لونَ القُبّرة وابنا دُخانٍ غَنِيّ وباهِلةُ وأَنشد ابن بري للَخطل َتعُوذُ نسا ُؤ ُهمْ‬
‫طائر يُ ْ‬
‫بابْنَيْ دُخانٍ ولول ذاك أُْبنَ مع الرّفاقِ قال يريد غنيّا وباهلةَ قال وقال الفرزدق يهجو الَصمّ‬
‫الباهلي أَأَ ْجعَل دارِما كاْبنَيْ دُخانٍ وكانا ف الغَنيمةِ كالرّكاب التهذيب والعرب تقول لغَنّ‬
‫وباهلة بنو دُخان قال الطرمّاح يا َعجَبا لَيشْكُرَ إذا أَعدّت لتنصُرَهم رُواةَ بَن دُخانِ وقيل سوا‬
‫به لَنم دَخّنوا على قوم ف غار فقتلُوهم وحكى ابن بري أَنم إنا ُسمّوا بذلك لَنه غَزاهم‬
‫ن وباهلةُ فأَخذوا بابَ الكهف‬
‫ملِك من اليمن فدخل هو وأَصحابُه ف كهف فَنذِرت بم غ ّ‬
‫ودخّنوا عليهم حت ماتوا قال ويقال ابنا دخان جبَل غنّ وباهلة ابن بري أَبو دخنة طائر يُشْبه‬
‫لونه لونَ القُبّرة‬

‫( ‪)13/149‬‬
‫( دخشن ) ابن سيده رجل دَخْشَن غليظ قال أَبو منصور ويقال الدّخْشَم التّهذيب الفراء‬
‫لدََبةُ‬
‫الدّ ْخشَن ا َ‬
‫( * قوله « الدبة » باء ودال مهملتي مفتوحتي كما ف الصل والتهذيب والصاغان ونسخة‬
‫القاموس الت شرح عليها السيد مرتضى وهو الطابق للبيت لن الدبة واحدة الدب مركا‬
‫نبات أو هو النصيّ فما ف نسخ القاموس الطبع الدبة بكسر الاء العجمة وفتح الدال‬
‫شنّ قال‬
‫وتشديد الباء الوحدة خطأ ) وأَنشد ُح ْدبٌ حَدابيُ من الدّخْشنّ تَ َر ْكنَ راعِي ِهنّ مثلَ ال ّ‬
‫والدّخْشَن ف الكلم ل ينوّن والشاعر ثقّل نونَه لاجته إليه‬

‫( ‪)13/151‬‬
‫( ددن ) الدّدانُ من السيوف نو الكَهامِ وقال ثعلب هو الذي ُيقْطَع به الشجر وهذا عند غيه‬
‫إنا هو ا ِل ْعضَد وسيف كَهَامٌ ودَدَانٌ بعن واحد ل َي ْمضِي وأَنشد ابن بري ل ُطفَيْل لو كنتَ سَيْفا‬
‫كان أَْثرُك ُجعْرةً وكنتَ دَدَانا ل ُيغَيّرك الصّقلُ والدّدَانُ الرجُل الذي ل غَنَاءَ عنده ونسب ابن‬
‫برّيّ هذا القول للفراء قال ل يَجِئ ما عينه وفاؤُه من موضع واحد من غي فصل إلّ دَدَن‬
‫وددان قال وذكر غيه البَبْر وقيل البَبْر أَعجميّ وقيل عرب وافق الَعجمي وقد جاء مع الفصل‬
‫نو َكوْكَب و َسوْسَن ودَْيدَن وسَيْسَبان والدّدَن والدّدُ مذوف من الدّدَن والدّدا موّل عن‬
‫الدّدَن والدّْيدَن كله‬
‫( * قوله « والديدان كله إل » كذا بالصل مضبوطا وف القاموس الديدان مركة ) اللّهْو‬
‫واللعب ا ْعَتقَبت النونُ وحرفُ العلة على هذه اللفظة لما كما اعتقبت الاء والواو ف سنة‬
‫لما وكما اعتقبت ف عِضاه قال ابن الَعراب هو اللهو والدّْي َدبُون وهو ددٌ ودَدا ودَْيدٌ ودَيَدانٌ‬
‫ودَدَنٌ كلها لغاتٌ صحيحة وف الديث عن النب صلى ال عليه وسلم ما أَنا من ددٍ ول الدّدُ‬
‫منّي وف رواية ما أَنا من دَدا ول دَدا منّي قال ابن الَثي ف تفسي الديث الدّدُ اللهو واللعب‬
‫وهي مذوفة اللم وقد استعملت مَُت ّممَة على ضربي دَدا كنَدىً ودَدَن كَبدَن قال ول يلو‬
‫الحذوف من أَن يكون ياءَ كقولم يد ف َيدْيٍ أَو نونا كقولم َلدُ ف َلدُنْ ومعن تنكي الدّدَ ف‬
‫الُول الشّياعُ والستغراقُ وأَن ل يبقى شيءٌ منه إِلّ وهو منّه عنه أَي ما أَنا ف شيءٍ من اللهو‬
‫واللعب وتعريفُه ف الملة الثانية لَنه صار معهودا بالذكر كأَنه قال ول ذلك النوعُ منّي وإنا‬
‫ل يقُل ول هو منّي لَنّ الصريح آ َكدُ وأَبلغ وقيل اللم ف الدّدِ لستغراق جنس اللعب أَي ول‬
‫جنس اللعب من سواءً كان الذي قلته أَو غيَه من أَنواع اللهوِ واللعب قال واختار الزمشري‬
‫الَول وقال ليس َيحْسُن أَن يكون لتعريف النس ويرج عن التئامه والكلم جلتان وف‬
‫الوضعي مضاف مذوف تقديره ما أَنا من أَهلِ دَدٍ ول الدّدُ من أَشغال وقال الَحر فيه ثلث‬
‫لغات يقال للهو ددٌ مثل يد ودَدا مثل قفا وعصا ودَدَنٌ مثل حَزَن وأَنشد لعديّ َأيّها القَلْبُ‬
‫َتعَلّلْ ب َددَنْ إنّ َهمّي ف سَماعٍ وأَ َذنْ وقال الَعشى أََترْحَلُ من لَيْلَى وَلمّا تَزوّدِ وكنتَ َك َمنْ‬
‫قَضى اللّبانةَ من دَدِ ورأَيت بط الشّيخ رضي الدين الشّاطب اللغوي رحه ال ف بعض الُصول‬
‫دَدّ بتشديد الدال قال وهو نادر ذكره أَبو عمر الطرّزي قال أَبو ممد بن السيد ول أَعلم أَحدا‬
‫حكاه غيه قال أَبو علي ونظيَ دَ َدنٍ ودَدا و َددٍ ف استعمال اللم تارة نونا وتارة حرف علة‬
‫وتارة مذوفة لدُنْ ولَدا وَلدُ كلّ ذلك يقال وقال الَزهري ف ترجة دعب قال الطرمّاح‬
‫واستَ ْطرَقَتْ ُظعْنُهمْ لّا احزأَلّ بِ ِهمْ مع الضّحَى ناشِطٌ من داعِبات دَدِ‬
‫( * قوله « مع الضحى ناشط » كذا بالصل وف القاموس ف مادّة ددد آل الضحى ناشط قال‬

‫يعن اللّوات َيمْزَحْن ويَ ْلعَبْن ويُدْأدِدْن بأَصابعهنّ والدّدُ هو الضرْب بالصابع ف اللعب ومنهم‬
‫سعُه بدال أُخرى لِيَِتمّ النعت لنّ‬
‫من يروي هذا البيتَ من داعِبٍ دَ ِددِ يعله نعتا للداعب ويَ ْك َ‬
‫النّعت ل يتمكن حت يصي ثلثة أَحرف فإِذا اشْتقوا منه فعلً أَدخلوا بي الُوليي هزة لئل‬
‫تتوال الدالت فتثقل فيقولون دْأدَدَ ُيدَأْدِدُ دأْددة قال وعلى قياسه قول رؤبة َي ُعدّ زأْرا و َهدِيرا‬
‫َز ْغدَبا َبعَْبعَة مَرّا ومَرّاٍ َبأْبَبَا‬
‫( * قوله « يعد » كذا بالَصل مضبوطا والذي ف شرح القاموس ف مادة زغدب ونسبه‬
‫للعجاج يد زأرا ) وإنا حكى خرسا شبه ببب فلم يستقم ف التصريف إلَ كذلك‬
‫( * قوله وإنا حكى إل هكذا ف الصل والكلم غامض ولعل فيه سقطا ) وقال آخر يصف‬
‫س هدّارٌ بببْ إذا دَعاها أَقْبَلَتْ ل تَتّئِبْ والدّيْدنُ الدأْب والعادة وهي الدّيْدانُ‬
‫فحلً يَسوقُها َأعَْي ُ‬
‫عن ابن جن قال الراجز ول يَزال عن َد ُهمْ َخفّانُهُ َديْدانُ ُهمْ ذاك وذا دَيْداُنهُ والدّْيدَبُون اللهو قال‬
‫ابن أَحر َخلّوا طَريقَ الدّْيدَبُونِ َف َقدْ فات الصّبا وتَفا َوتَ البُجْر وف النهاية وف الديث خَرَجْت‬
‫ليلة أَطُوف فإِذا أَنا بامرأَة تقول كذا وكذا ث ُع ْدتُ فوجدتُها ودَيْدانُها أَن تقولَ ذلك الدّيْدانُ‬
‫جيَه‬
‫والدّْيدَنُ والدّين العادة تقول ما زال ذلك دَيدَنَه ودَيدَانه ودِينَه ودْأبَه وعادَتَه و َسدَمه وهِ ّ‬
‫وهِجّياه واهْجِياه ودُرابَتَه قال وهذا غريب قال ابن بري ودد اسم رجل قال ما ِلدَدٍ ما ِلدَدٍ‬
‫ما َلهْ‬

‫( ‪)13/151‬‬
‫( دذن ) الدّاذِينُ مَناورُ من خَشَب الَرْز يُسْتَصبح با وهو يتخذ ببلد العرب من شجر الَظّ‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)13/153‬‬
‫( درن ) الدّرَنُ الوسَخ وقيل َتلَطّخُ الوسخ وف الثل ما كان إل َكدَرنٍ ب َكفّي يعن دَرَنا كان‬
‫بإحدى يديه فمسحها بالُخرى يضرب ذلك للشيء العَجِل وقد دَرِنَ الثوبُ بالكسر دَرَنا فهو‬
‫دَرِن وأَدْ َرنُ قال رؤبة إن امْ ُرؤٌ َد ْغمَرَ َل ْونَ الَ ْدرَنِ سَلمت عِرْضا ثَوبُه ل َي ْد َكنِ‬
‫( * قوله « ثوبه ل يدكن » كذا ف الصل هنا وف مادة دكن وتقدم ف مادة دغمر لونه ل‬
‫يدكن ) وأَدْ َرنَه صاحبُه وف حديث الصلوات المس ُت ْذهِبُ الَطايا كما يُذهب الاءُ الدّ َرنَ أَي‬
‫الوسخَ وف حديث الزكاة ول يُعطِ ا َلرِمة ول الدّرِنة أَي الرباء وأَصله من الوسخ وجل ِمدْرانٌ‬
‫كثي الدّرَن عن ابن الَعراب وأَنشد مَدارِينُ إن جاعُوا وأَ ْذعَرُ مَن مَشى إذا ال ّروْضةُ الضْراءُ‬

‫ل ْزءِ والُنثى ِمدْرا ٌن بغي هاء قال الفرزدق تَرَكُوا لَتغْلِبَ إذ‬
‫َذبّ َغدِيرُها َذبّ َجفّ ف آخر ا َ‬
‫رََأوْا أَرماحَ ُهمْ ِبأَرابَ كُلّ لئيمة ِمدْرانِ والدّرينُ والدّرانة يَبيسُ الشِيش وكلّ حُطام من َحمْض‬
‫جدِ‬
‫أَو شجر أَو أَحرار البقول وذكورها إذا َق ُدمَ فهو دَرِين قال أَوس بن مَغْراءِ السّعدي ول َي ِ‬
‫السّوامُ َلدَى الَراعِي مَساما يُرَْتجَى إل الدّرِينا وقال ثعلب الدّرِين النبت الذي أَتى عليه سنة ث‬
‫جفّ واليَبيسُ الولّ هو الدَرِِين ويقال ما ف الَرض من اليبيس إل الدّرانة الوهري الدّرين‬
‫حُطام ا َلرْعى إذا َقدُم وهو ما بَلِيَ من الشيش وقلّما تنتفع به البلُ وقال عمرو بن كلثوم‬
‫ل ّلةُ الُورُ الدّرِينا وَأدْرَنَت الِبلُ رعت الدّرِين وذلك ف‬
‫ونن الابِسُون بذِي أُراطَى تسَفّ ا ِ‬
‫الدب وحطب مُدْ ِرنٌ يابس وف حديث جرير وإذا سقط كان َدرِينا الدّرِينُ حُطام الرعى إذا‬
‫سمّطُ حُبّ َد ْعدٍ‬
‫تناثر وسقط على الَرض ويقال للَرض الجدبة ُأمّ دَرِين قال الشاعر تعالَيْ ُن َ‬
‫وَنغْتدي سَواءَيْن والَرْعى بُأمّ دَرِينِ يقول تعالَيْ نلزمَ حُبّنا وإن ضاق العيش وإِدْ َروْن الدابة آريّه‬
‫ورجع الفرس إل إدْ َروْنة أَي آريّه والدْ َروْنُ ا َلعْلَف والدْ َروْن الَصل قال القُلخ ومثل عَتّابٍ‬
‫رددناه إل إ ْد َروْنه ولُؤم َأصّه على أَل ّر ْغمَ مَوْطوءَ الصى ُمذَلّل‬
‫( * قوله « موطوء الصى » الذي ف التهذيب موطوء المى وقد قطع هزة الرغم مراعاة‬
‫للوزن ) قال أَبو منصور ومن جعل المز ف إِدرون فاء الثال فهي رباعية مثل فِرْعون وبِرْذون‬
‫وخص بعضهم بالدْ َروْن البيث من الُصول فذهب أَن اشتقاقه من الدّرَن قال ابن سيده‬
‫وليس بشيء وقيل الدْ َروْن الدّرَن قال وليس هذا معروفا ورجَع إل إِدْ َروْنه أَي وطَنه قال ابن‬
‫جن ملحق ِبجِرْدَحْل إل ِإدْ َروْنه أَي وطَنه قال ابن جن ملحق ِبجِرْدَحْل وحِنْزَقْر وذلك أَن‬
‫الواو الت فيها ليست مدّا لَنّ ما قبلها مفتوح فشابت الُصول بذلك فأُلقت با ابن الَعراب‬
‫فلن إدْ َروْن شَرّ و ِطمِرّ شر إذا كان ناية ف الشر والدّرَان الثعلب وأَهل الكوفة يُسمون الَحق‬
‫دُرَْينَة ودُرّانة من أَساء النساء وهو ُفعْلنة قال الَزهري النون ف الدّرّانة إن كانت أَصلية فهي‬
‫ُفعْللة من الدّرَن وإن كانت غي أَصلية فهي ُفعْلنة من الدّرّ أَو الدّرّ كما قالوا ُقرّان من القرى‬
‫ومن القَرين ودَرْنا ودُرْنا بالفتح والضم موضع زعموا أَنه بناحية اليمامة قال الَعشى حَلّ أَهلي‬
‫ما بَيْن دُرْنا فبادُو ل وحَلّتْ ُع ْلوِّيةً بالسّخا ِل وقال أَيضا فقلْتُ للشّرْب ف دُرْنا وقد َثمِلُوا‬
‫شِيمُوا وكيفَ َيشِيمُ الشا ِربُ الّثمِلُ ؟ وروي دَرْنا بالفتح والرجل دُ ْرنِيّ والرأَة دُرْنيّة وقال وإن‬
‫حنَتْ دُ ْرنِّيةٌ لِعيالِها تَطَ ْبطَب َثدْياها فطارَ َطحِينُها ودارِي ُن موضع أَيضا قال النابغة العدي أُْلقِيَ‬
‫طَ َ‬
‫فيه فِلْجانِ من مِسْك دا رِينَ و ِفلْجٌ من فُ ْلفُلٍ ضَ ِرمِ الوهري ودارِينُ اسمُ فُرْضة بالبحرَيْن‬
‫سكُ‬
‫ينسب إليها الِسك يقال مسكُ دارينَ قال الشاعر مَسائحُ َفوْدَيْ رأْسِه مُسِْبغِ ّلةٌ جَرى مِ ْ‬
‫دارِينَ الَ َحمّ خِللَها والنّسْبةُ إليها دارِيّ قال الفرزدق كأَنّ تَرِيكةً من ماءِ مُ ْزنٍ ودارِيّ الذّكيّ‬
‫سكُ حت كأَنّها َلطِيمةُ دارِيّ َتفَتّق فارُها‬
‫من الُدا ِم وقال ُكثَيّر أُفِيدَ عليها الِ ْ‬
‫( * قوله « أفيد » كذا بالصل مضبوطا وأنشده شارح القاموس فيد وهو الوافق لا قالوا ف‬

‫مادة فيد وإن كان عليه مروما )‬

‫( ‪)13/153‬‬
‫( دربن ) الدّرْبان والدّرْبانُ والدّرْبانُ البوّابُ فارسية عن كراع والدّرابنة البوّابون فارسي‬
‫لدّ منها كدُكّانِ الدّرابِنةِ الَطيِ وقيل‬
‫معرب قال الثقب العبدي يصف ناقة فأَْبقَى باطِلي وا ِ‬
‫الدرابنة التّجار وقيل جع الدّرْبان قال ودِرْبان قياسه على طريقة كلم العرب أَن يكون وزنه‬
‫َفِعْلن ونونه زائدة ول يكون أَصلً لَنه ليس ف كلمهم فعْلل إل مضاعفا‬

‫( ‪)13/154‬‬
‫( درحن ) ابن بري الدّرَ ْحمِيُ بالاء غي العجمة الرجل الثقيل عن الطوسي وقال أَبو الطيب‬
‫هو بالاء العجمة ل غي قال وقال قوم الرجل الداهية يقال فيه دُرَخْمي بالاء العجمة وأَما‬
‫الرجل الثقيل فبالاء ل غي‬

‫( ‪)13/154‬‬
‫( درخب ) التهذيب أَبو مالك الدّرَخْبيل والدّرَخْبي الداهية‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( درخن ) الدّرَخْمي بوزن شُرَحْبيل من أَساء الداهية كالدّرَخْميل قال الراجز أَنعَتُ من حَيّاتِ‬
‫بُهْلٍ ُكشُحيْ صِلّ صفا داهيةً دُرَ ْخمِيْ‬
‫( * قوله « أنعت إل » كذا بالصل والصحاح مضبوطا والذي ف معجم ياقوت بلكجي‬
‫بالضم ث الفتح وسكون اللم وفتح الكاف وكسر اليم وياء ساكنة ونون موضع ) وأَنشد ابن‬
‫الَعراب فقال تاحَ له أَعرَفُ ضاف العُثْنُون فزَلّ عن داهيةٍ ُدرَ ْخمِي حَتْف الُبارَيات والكَراوِين‬
‫والدّرَخْمي الضخم من الِبل عن السياف قال الراجز أَنعَتُ عَيْرَ عانةٍ دُرَخْمي‬

‫( ‪)13/155‬‬

‫لوْخ الشامي وقال أَبو حنيفة الدّرّا ِقنُ الوخ بلغة أَهل الشام‬
‫( درقن ) الدّرّا ِقنُ ا َ‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( دشن ) دا ِشنٌ معرب من الدّشْن وهو كلم عراقي وليس من كلم أَهل البادية كأَنم يعنون‬
‫به الثوب الديد الذي ل يُلبس أَو الدار الديدة الت ل تسكن ول استعملت ابن شيل الداشِن‬
‫والبُرْكة كلها الدّسْتارا ُن ويقال بُرْكة الطحان‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( دعن ) ال ّدعْن َسعَف يضم بعضه إل بعض وُي َرمّلُ بالشّريط ويبسط عليه التمر أَزْديّة وقال أَبو‬
‫عمرو ف تفسي شعر ابن مُقبل ُأ ْدعِنَت الناقةُ وأُدعن المل إذا أُطيل ركوبه حت يَ ْهلِك رواه‬
‫بالدال والنون‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( دعكن ) ال ّدعْكِنةُ الناقة الصلبة الشديدة وقيل السمينة وأَنشد أَل ارْحَلُوا ِدعْكِنةً دِحَّنهْ با‬
‫ارْتَعى مُ ْزهِيةً مُغِّنهْ الَزهري قال وف النوادر رجل َدعْ َكنٌ َدمِثٌ حسن الُلق وبِرْذون َدعْ َكنٌ‬
‫قَرودٌ أَلْيَسُ بَيّن اللّيَس إذا كان ذلولً‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( دغن ) َد َغنَ يومُنا كدَجَن عن ابن الَعراب قال وإنه ليوم ذو ُدغُنّة كدُ ُجنّة و ُدغَيْنة الَحق‬
‫معرفة و ُدغَيْنة اسم امرأَة الليث يقال للَحق ُدغَة و ُدغَيْنة ويقال إِنا كانت امرأَة حقاء‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( دفن ) الدّفْن السّتْر والُواراة دَفَنِه َيدْفِنُه دَفْنا وادّفَنه فاندَفَن وَتدَفّن فهو َمدْفون ودَفِي والدّفْن‬
‫والدّفيُ الدفون والمع أَدفان ودُفَناء وقال اللحيان امرأَة دَفي ودَفينة من نِسوة دَفْن ودَفائِن‬
‫وركّيةٌ دَفي مُنْدفِنة وكذلك ِمدْفان كأَنّ الدّفْن من فعْلها وركية دَفي ودِفان إِذا اندفن بعضُها‬

‫وركايا دُفُن قال لبيد ُسدُما قليلً عَ ْهدُه بَأنِيسه من بَيْن أَصفَرَ ناصِعٍ ودِفان وا ِلدْفان والدّفْن‬
‫الرّكِيّة أَو الوض أَو الَنْهل يندفن والمع دِفان ودُفُن وف حديث عائشة تصف أَباها رضي ال‬
‫عنهما واجَْتهَرَ دُفُن الرّواءِ الدّفُن جع دَفي وهو الشيء الدفون وأَرض دَ ْفنٌ َمدْفونة والمع‬
‫أَيضا دُفُن وماء دِفان كذلك والدّفْن والدّ ْفنُ بئر أَو حوض أَو مَنهل َسفَت الريح فيه التراب‬
‫لرْيال وادّفن الشيءُ على افتعل واندفن بعنً وداء دَفي‬
‫حت ادّفَن وأَنشد دَفْن وَطا ٍم ماؤه كا ِ‬
‫ل ُيعْلم به وف حديث علي عليه السلم قم عن الشمس فإِنا تُظهِر الداءَ الدفي قال ابن الَثي‬
‫هو الداء الستَتر الذي قهَرته الطبيعةُ يقول الشمس تُعينُه على الطبيعة وتُظهِره برّها ودَفَن‬
‫اليّتَ واراه هذا الَصل ث قالوا دَفَن ِسرّه أَي كتمه والدّفينة الشيء َتدْفِنه حكاها ثعلب وا ِلدْفن‬
‫السّقاء الَلَق وا ِلدْفان السقاء البال والنهل الدفي أَيضا وهو ِمدْفان بنلة ا َلدْفون وا ِلدْفان‬
‫والدّفون من الِبل والناس الذاهبُ على وجهه ف غي حاجة كالبق وقيل الدّفون من الِبل الت‬
‫تكون وسَطهن إِذا وردَت وقد دَ َفنَتْ َتدْفِن دَفْنا ابن شيل ناقة دَفون إذا كانت تغيب عن الِبل‬
‫وتركب رأْسها وحدها وقد ادّفَنت ناقتكم وقال أَبو زيد حَسَب دَفونٌ إذا ل يكن مشهورا‬
‫ورجل دَفون الوهري ناقة دَفون إذا كان من عادتا أَن تكون ف وسط الِبل والتّدافن التّكاتُم‬
‫لذْم‬
‫يقال ف الديث لو تكا َشفْتم ما تَدافَنْتم أَي لو ت َكشّف عيبُ بعضكم لبعض وبقرة دافِنة ا ِ‬
‫وهي الت انسحَقت أَضراسُها من الرم الَصمعي رجل دَفي الروءة ودَ ْفنُ الروءة إذا ل يكن له‬
‫مروءة قال لبيد يُباري الرّيحَ ليس بِجانِبِيّ ول دَ ْفنٌ مُروءَتُه لَئيم والدّفانُ إباقُ العَبد وادّفن‬
‫العَ ْبدُ أَبَق قبل أَن ينتهي به إل الصر الذي يُباع فيه فإِن أَبَق من الصر فهو الِباقُ وقيل الدّفانُ‬
‫أَن يَرُوغَ من مَوالِيه اليوم واليومي وقيل هو أَن ل يغيب من الصر ف غيبته وعبد دَفون َفعُول‬
‫لذلك وف حديث شُريح أَنه كان ل يَرُدّ العبدَ من الدّفان ويردّه من الِباق الباتّ وفسره أَبو‬
‫زيد وأَبو عبيدة با قدّمناه قبل الديث وقال أَبو عبيد روى يزيد بن هرون بسنده عن ممد بن‬
‫شريح قال يزيد الدّفانُ أَن يأْبَق العبد قبل أَن يُنتهى به إل الصر الذي يباع فيه فإِن أَبق من‬
‫الصر فهو الباق الذي يردّ منه ف الُكم وإن ل َيغِب عن الصر قال أَبو منصور والقولُ ما قاله‬
‫أَبو زيد وأَبو عبيدة والكم على ذلك لَنه إذا غاب عن مواليه ف الصر اليومَ واليومي فليس‬
‫بإِباقٍ باتّ قال ولست أَدري ما َأوْحَشَ أَبا عبيد من هذا وهو الصواب وقال ابن الَثي ف‬
‫تفسي الديث الدّفانُ هو أَن َيخْتفي العبدُ عن مواليه اليومَ واليومَيْن ول يَغيبَ عن الصر وهو‬
‫افتعال من الدّفْن لَنه َيدْفِن نفْسه ف البلد أَي يكُتمُها والِباقُ هو أَن َيهْرُب من ا ِلصْر والباتّ‬
‫القاطع الذي ل شُبْهة فيه والداء الدّفِي الذي ي ْظهَر بعد الفاء ويفشو منه شَرّ وعَرّ وحكى ابن‬
‫الَعراب داء دَفِن وهو نادر قال ابن سيده وأُراه على النسب كرجل نَهِر وأَنشد ابن الَعراب‬
‫للمُهاصر بن الحل ووقف على عيسى بن موسى بالكوفة وهو يكتب ال ّزمْن إن يَكْتبوا ال ّزمْن‬
‫فإِنّي َل َط ِمنْ من ظاهِر الدّاء وداءٍ مُسْتَ ِكنْ ول يَكادُ َيبْرَأُ الدّاءُ الدّ ِفنْ والدّاءِ الدّفي الذي ل يُعلم‬

‫به حت يظهر منه شَ ّر وعَرّ والدفائن الكنوز واحدتا دَفِينة والدّفَنِيّ ضرب من الثياب وقيل من‬
‫خطّطة وأَنشد ابن بري للَعشى الواطِئيَ على صُدورِ نعالم يشون ف الدّفَنِيّ والَبْرادِ‬
‫الثياب الُ َ‬
‫ل ْذلَميّ إل نُقاوى َأمْعَزِ الدّفِي والدّفِينة والدّثِينةُ منل لبن سليم والدّفافي‬
‫ي موضع قال ا َ‬
‫والدّفِ ُ‬
‫خشب السفينة واحدها دُفّان عن أَب عمرو و َدوْفَن اسم قال ابن سيده ول أَدْري أَرجل أَم‬
‫موضع أَنشد ابن الَعراب وعَلِمتُ أَن قد مُنِيتُ بِنئْطِلٍ إذ قيل كان منَ الِ َدوْ َفنَ ُقمّسُ قال فإِن‬
‫كان رجلً فعسى أَن يكون أَعجَميا فلم َيصْرفْه أَو لعل الشاعر احتاج إل ترك صَرفه فلم‬
‫َيصْرِفه فإِنه رأْيٌ لبعض النّحويي وإن كان عن قبيلة أَو امرأَة أَو ُبقْعة فحكمه أَن ل ينصرف‬
‫وهذا بيّن واضح‬

‫( ‪)13/155‬‬
‫( دقن ) الدّقْدانُ والدّيقان أَثاف القدر‬

‫( ‪)13/157‬‬
‫( دكن ) الدّكْن والدّكَن والدّكْنة لون الَدْكن كلون الَزّ الذي يضربُ إل الغُبة بي المرة‬
‫والسواد وف الصحاح يضرب إل السواد دَكِن َيدْكَن َدكَنا وأَ ْدكَن وهو َأدْ َكنُ قال رؤبة‬
‫سنِ عن الشرِيف والضعِيفِ ا َل ْوهَنِ سَلمتَ‬
‫ياطب بلل بن أَب بُرْدة فال َيجْزِيكَ جَزاءَ ا ُلحْ ِ‬
‫عرضا ثوبُه ل َيدْكَن وصافيا َغمْرَ الِبا ل َيدْ َمنِ والشيءُ أَ ْد َكنُ قال لبيد ُأغْلي السّباءَ بكلّ أَ ْد َكنَ‬
‫عاِتقٍ أَو َجوْنةٍ ُفدِحَت و ُفضّ خِتامُها‬
‫( * قوله « فدحت » بالاء الهملة ف الصل والصحاح ولعلها بالاء العجمة أو الدال مبدلة‬
‫من التاء الثناة من فوق ) يعن زِقّا قد صَلَح وجاد ف لونه ورائحته لعِتْقه وف حديث فاطمة‬
‫رضوان ال عليها أَنّها َأوْقَدت ال ِقدْرَ حت دَكِنَت ثِيابُها دَكِن الثوبُ إذا اتسخ واغبّ لونُه َي ْد َكنُ‬
‫دَكَنا ومنه حديث أُم خالد ف القميص حت َدكِن وف قصيدة مُدح با سيدنا رسول ال‬
‫( * قوله « مدح با سيدنا إل » الذي ف النهاية مدح با أصحاب النب صلى ال عليه وسلم )‬
‫سمُرِ الدّكْلِ قال‬
‫صلى ال عليه وسلم عليّ له فضلنِ فضلُ قراب ٍة وفضْلٌ بَنصْلِ السيف وال ّ‬
‫الدّكْل والدّكْن واحد يريدُ لونَ الرماح ودَكَن التاعَ َيدْكُنه دَكْنا و َدكّنه َنضّد بعضَه على بعض‬
‫ومنه الدّكان مشتق من ذلك قال وهو عند أَب السن مشتق من الدّكّاء وهي الَرض الُنبسطة‬
‫وهو مذكور ف موضعه والدّكّان ُفعّال والفعل الّتدْكِي الوهري الدّكّان واحد الدكاكي وهي‬
‫الوانيت فارسي معرّب وف حديث أَب هريرة فبَنَيْنا له ُدكّانا من طي يلس عليه الدّكّان‬

‫ال ّدكّة البِنيّة للجلوس عليها قال والنون متلف فيها فمنهم من َيجْعلُها أَصلً ومنهم مَن يعلها‬
‫زائدة ودَكّن الدّكّانَ َعمِله وثريدة َدكْناء وهي الت عليها من الَبزار ما َدكّنها من الفُلْفُل وغيه‬
‫والدّ َكيْناء مدود ُدوَْيبّة من أَحناش الَرض و ُدكَيْن و َدوْكَن اسان‬

‫( ‪)13/157‬‬
‫( دلن ) دَلن من أَساء العرب وقد أُميت أَصل بنائه‬

‫( ‪)13/157‬‬
‫( دمن ) ِدمْنةُ الدار أََثرُها وال ّدمْنة آثارُ الناس وما َسوّدوا وقيل ما َسوّدوا من آثار الَبعَر وغيه‬
‫سدْرة و ِسدْر وال ّدمْن الَبعَر و َدمّنتِ الاشيةُ الكانَ َبعَرت‬
‫والمع ِدمَن على بابه و ِد ْمنٌ الَخية ك ِ‬
‫فيه وبالت و َدمّن الشاءُ الاء هذا من الَبعَر قال ذو الرمة يصف بقرة وحشية إذا ما عَلها‬
‫صيْفِ ل يَزَلْ َيرَى َنعْجةً ف مَرْتَع فيُثيُها مُوَلّعةً خَنْساءَ ليْستْ بنعْجة ُي َدمّن أَجْوافَ‬
‫راكِبُ ال ّ‬
‫الِياه وَقِيُها و َدمّن القومُ الوضعَ سوّدوه وَأثّروا فيه بال ّدمْن قال عَبيد بن الَبرص مَنْزِلٌ َدمّنه‬
‫جدَ ف أُول اللّيال والاء مَُت َدمّن إذا سقَطَت فيه أَبعار الغَنَم والِبل وال ّدمْن‬
‫آباؤُنا ال مُورثُون ا َل ْ‬
‫ي وصار ِكرْسا على وجه الَرض وال ّدمْنة الوضع الذي َيلْتبدُ فيه السّرقِي‬
‫ما تَلَبّد من السّرقِ ِ‬
‫وكذلك ما اختلط من البعر والطي عند الوض فتَلَبّد الصحاح ال ّدمْن البَعر قال لبيد را ِسخُ‬
‫ال ّدمْن على أَعضادِه َث َلمَتْه كُلّ رِيحٍ وسَبَ ْل ودمَنْتُ الَرضُ مثل َدمَلْتها وقيل ال ّدمْن اسم للجنس‬
‫سدْر اسم للجنس وال ّدمَن جع ِدمْنة و ِد ْمنٌ‬
‫مثل ال ّ‬
‫( * قوله « ودمن » بالرفع عطف على والدمن ) ويقال فلنِ ِد ْمنُ مالٍ كما يقال إزا ُء مالٍ‬
‫وال ّدمْنة الوضع القريب من الدار وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم قال إيّاكم و َخضْراءَ‬
‫ال ّدمَن قيل وما ذاك ؟ قال الرأَة السناء ف الَنْبت السّوء شبه الرأَة با ينبت ف ال ّدمَن من الكلِ‬
‫يُرى له غَضارة وهو وَبء الرْعى مُنْتِن الَصل قال زُفَر بن الرث وقد يَ ْنبُت الَرْعى على ِدمَن‬
‫الثّرَى وتَبْقى حَزازاتُ النّفوسِ كما هيَا وال ّدمْنة القد ا ُل َدمّن للصدر والمع دِمن وقيل ل‬
‫يكون القد ِدمْنة حت يأْت عليه الدهر وقد َدمِن عليه وقد َدمِنَت قلوبُهم بالكسر و َدمِنْت على‬
‫فلن أَي ضَغِنْت وقال أَبو عبيد ف تفسي الديث أَراد فسادَ النّسَب إذا خيف أَن تكون لغي‬
‫رِشْدة وإنا جعلها خضراء ال ّدمَن تشبيها بالبقلة الناضرة ف دمنة البعر وأَصل ال ّدمْن ما ُت َدمّنه‬
‫الِبل والغنم من أَبعارها وأَبوالا أَي تُلَبّده ف مرابضها فربا نبت فيها النباتُ السن الّنضِي‬
‫وأَصله من ِدمْنة يقول َفمَن َظرُها أَنيق حسن ومنه الديث فيَنْبُتون نباتَ ال ّدمْن ف السيل قال ابن‬

‫الَثي هكذا جاء ف رواية بكسر الدال وسكون اليم يريد البعر لسرعة ما ينبت فيه ومنه‬
‫الديث فأَتينا على ُجدْجُد مَُت َدمّن أَي بئر حولا ال ّدمْنة وف حديث النخعيّ كان ل يرى بأْسا‬
‫بالصلة ف ِدمْنة الغنم والدّمنة بقية الاء ف الوض وجعها ِدمْن قال علقمة بن عَ ْبدَة تُرادى على‬
‫ِدمْن الِياضِ فإِن َتعَفْ فإِنّ الَُندّى رِحْ َلةٌ فَرُكوبُ وال ّدمْن والدّمان َعفَن النخلة وسوادُها وقيل‬
‫سغَت النخلة عن عفن وسواد قيل قد‬
‫هو أَن يُنسِغَ النخل عن َعفَن وسواد الَصمعي إذا َأنْ َ‬
‫شقّت النخلةُ عن‬
‫أَصابه ال ّدمَان بالفتح وقال ابن أَب الزّناد هو الَدَمانُ وقال شر الصحيح إذا اْن َ‬
‫سغَت قال والِنْساغ أَن ُتقْطَع الشجرةُ ث َتنْبت بعد ذلك وف الديث كانوا يَتَباَيعُون‬
‫عفن ل أَْن َ‬
‫الّثمَار قبل أَن يَ ْبدُو صَلحُها فإِذا جاء التقاضي قالوا أَصاب الثمرَ الدّمانُ هو بالفتح وتفيف‬
‫اليم فساد الثمر وعفَنُه قبل إدراكه حت يسودّ من ال ّدمْن وهو السرقي ويقال إذا أَطلعت‬
‫النخلة عن َعفَن وسواد قيل أَصابا الدّمانُ ويقال الدّمال أَيضا باللم وفتح الدال بعناه ابن‬
‫الَثي كذا قيده الوهري وغيه بالفتح قال والذي جاء ف غريب الطّاب بالضم قال وكأَنه‬
‫أَشبه لَن ما كان من الَدواء والعاهات فهو بالضم كالسّعال والنّحاز والزّكام وقد جاء ف هذا‬
‫الديث القُشام والُراض وها من آفات الثمرة ول خلف ف ضمّهما وقيل ها لغتان قال‬
‫سرْجي والدّمان الذي‬
‫الطاب ويروى الدّمار بالراء قال ول معن له والدّمان الرّماد والدّمان ال ّ‬
‫ب وغيَه ل ُيقْلِعْ عنه وقوله أَنشده ثعلب َفقُلنا‬
‫يُسَر ِقنُ الَرضَ أَي َيدْبِلها ويَزِْبلُها وأَ ْدمَن الشرا َ‬
‫َأمِن قبَرْ َخرَجْتَ سَكَنْتَه ؟ لكَ الوَيْلُ أَم أَ ْدمَنْتَ ُجحْرَ الثّعالب ؟ معناه لزمتَه وَأ ْدمَنْت سُكناه‬
‫وكأَنه أَراد َأدْمنْت سُكن ُجحْر الثعالب لَن الِدْمان ل يقع إل على الَعراض ويقال فلن‬
‫ُي ْد ِمنُ الشّرب والمر إذا لزِم شربا يقال فلن ُي ْد ِمنُ كذا أَي يُديه و ُم ْدمِن المر الذي ل ُيقْلع‬
‫عن شربا يقال فلن ُمدْمن خر أَي مُداومُ شربِها قال الَزهري واشتقاقه من َد ْمنِ البعر وف‬
‫الديث ُمدْمِن المر كعابد الوثَن هو الذي يُعاقِر شربا ويلزمه ول ينفك عنه وهذا تغليظ ف‬
‫أَمرها وتر ِي ِه ويقال َدمّن فلن فِناءَ فلن َت ْدمِينا إذا غشيه ولزمه قال كعب بن زهي أَرْعى‬
‫الَمانةَ ل أَخُونُ ول أُرى أَبدا أُ َدمّن عَ ْرصَة الِخْوانِ‬
‫( * قوله « عرصة الخوان » كذا بالصل والتهذيب والذي ف التكملة عرصة الوّان ودَمّن‬
‫الرجلَ رخّص له عن كراع وا ُل َدمّن أَرض و َدمّون بالتشديد موضع وقيل أَرض حكاه ابن دريد‬
‫حبّونْ وعبد‬
‫وأَنشد لمرئ القيس تَطاولَ الليلُ علينا َدمّون َدمّون إنّا مَعشَرٌ يانُونْ وإِنّنا َلهْلِنا مُ ِ‬
‫ال بن ال ّدمَيْنة من شعرائهم‬

‫( ‪)13/157‬‬

‫( دنن ) الدّنّ ما َعظُم من الرّواقِيد وهو كهيئة الُبّ إل أَنه أَطول مُسْتَوي الصّنْعة ف أَسفله‬
‫سعُس فل‬
‫كهيئة َقوْنَس البيضة والمع الدّنان وهي الِباب وقيل الدّنّ أَصغر من الُبّ له عُ ْ‬
‫حفَر له قال ابن دريد الدّنّ عربّ صحيح وأَنشد وقابلَها الرّيحُ ف دَنّها وصلّى على‬
‫يقعد إل أَن ُي ْ‬
‫سمْ وجعه دِنان قال ابن بري ويقال للدّنّ الِقنيز عربية والدّنَن انناءٌ ف الظهر وهو‬
‫دَنّها وارْتَ َ‬
‫ف العُنُق والصّدر دُُنوّ وتطأْطُؤ وتطامُن من أَصلها خلقةً رجل أَ َدنّ وامرأَة دَنّاء وكذلك الدابّة‬
‫سبِق أَ َدنّ قطّ إِل أَدَنّ بن يَرْبوع أَبو اليثم الَ َدنّ من‬
‫وكلّ ذي أَربع وكان الَصمعيّ يقول ل يَ ْ‬
‫الدوابّ الذي يداه قصيتان وعنقُه قريب من الَرض وأَنشد بَ ّرحَ بالصّينّ طُولُ ا َلنّ وسَيْرُ كلّ‬
‫راكبٍ أَ َدنّ ُمعْتَرضٍ مثل اعتراضِ ال ّطنّ ال ّطنّ العِلوة الت تكون فوق ال ِعدْلي وقال الراجز ل‬
‫دََننٌ فيه ول إخْطافُ والِخْطاف صِغَر الوف وهو َشرّ عُيُوب اليل ابن الَعراب الَ َدنّ الذي‬
‫كأَن صُلْبَه َدنّ وأَنشد قد خَطِئَتْ ُأمّ خَُث ْيمٍ بأَ َدنْ بناتِئ الَبْهة مَفْسُوءِ القَ َطنْ قال والفَسأُ دُخول‬
‫الصلب وال َفقَأْ خروج الصدْر ويقال َدنّ وأَدَْننُ وَأدَنّ ودِنّانٌ و ِدنََنةٌ أَبو زيد الَ َدنّ البعي الائِل‬
‫ُقدُما وف يديه ِقصَ ٌر وهو الدّنَن وفرس أَدَنّ بيّن الدّنَن قصي اليدين قال الَصمعي ومن أَسوإ‬
‫العيوب الدَّننُ ف كل ذي أَربع وهو دُُنوّ الصدر من الَرض ورجل أَدَنّ أَي مُنْحن الظهر وبيت‬
‫أَ َدنّ أَي متطامن والدّنِي والدّْندِن والدّنْدنة صو الذباب والنحل والزنابي ونوها من هَيْنَمة‬
‫لشْ َرمِ الوهري الدّْندَنة أَن تسمع من الرجل‬
‫الكلم الذي ل يُفهم وأَنشد كدَنْدنةِ النّحلِ ف ا َ‬
‫َنغْمة ول تفهم ما يقول وقيل الدّنْدنة الكلم الفيّ وسأَل النبّ صلى ال عليه وسلم رجلً ما‬
‫تقول ف التشهد ؟ قال أَسأَل ال النّة وَأعُوذُ به من النار فَأمّا دَنْدنتك ودَْندَنةُ معاذ فل نسنها‬
‫فقال عليه السلم حولما ُندَْندِن وروي عنهما ُندَْندِن وقال أَبو عبيد الدّنْدنة أَن يَتكلّم الرجل‬
‫حوٌ منها وقال ابن الَثي وهو الدّنْدنة‬
‫بالكلم تسمع َنغْمته ول تفهمه عنه لَنه ُيخْفيه وا َليْنمة نَ ْ‬
‫أَرفع من اليْنمة قليلً والضمي ف حولَهما للجنة والنار أَي ف طلبهما ُندَنْدن ومنه دَْندَن إذا‬
‫اختلف ف مكان واحد ميئا وذَهابا وَأمّا عنهما ُن َدْندِن فمعناه أَن دَْندَنتنا صادرة عنهما وكائنة‬
‫بسببهما شر طَنْطَن طَنْطَنة ودَنْدن دَْندَنة بعن واحد وأَنشد ُندَْندِن مِثْلَ دَْندَنةِ الذّباب وقال ابن‬
‫خالويه ف قوله حولما ندندن أَي ندور يقال ُندَْندِنُ حول الاء ونَحُوم وُن َرهْسِم والدّندنة‬
‫الصوت والكلم الذي ل ُيفْ َهمُ وكذلك الدّنْدان مثل الدّنْدنة وقال رؤبة وللبَعوضِ فوقنا دِنْدانُ‬
‫قال الَصمعي يتمل أَن يكونَ من الصوت ومن ال ّدوَران والدّْندِن بالكسر ما َبلِي واسودّ من‬
‫النبات والشجر وخصّ به بعضُهم حُطام البُ ْهمَى إذا اسودّ و َقدُم وقيل هي أُصول الشجر البال‬
‫قال حسان بن ثابت الالُ َيغْشَى أُناسا ل طباخَ لُم كالسّيْل َيغْشَى أُصولَ الدّْندِن البال‬
‫الَصمعي إذا اسْودّ اليبيس من ال ِقدَم فهو الدّْندِن وأَنشد مثل الدّْندِن البال والدّْندِن أُصول‬
‫الشجر ابن الفرج أَ َدنّ الرجلُ بالكان إدْنانا وأََبنّ ِإبْنانا إذا أَقام ومثله ما تعاقب فيه الباء والدال‬

‫اْندَرَى وانْبَرَى بعن واحد وقال أَبو حنيفة قال أَبو عمرو الدّْندِن الصّلّبان ا ُلحِيل تيمية ثابتة‬
‫والدَّننُ اسم بلد بعينه‬

‫( ‪)13/157‬‬
‫( دهن ) ال ّدهْن معروف َدهَن رأْسه وغيه َي ْدهُنه َدهْنا بلّه والسم ال ّدهْن والمع أَدْهان ودِهان‬
‫وف حديث َسمُرة فيخرجُون منه كأَنا دُهنوا بالدّهان ومنه حديث قتادة بنِ مَلْحان كنت إذا‬
‫رأَيته كأَنّ على وجهه الدّهانَ وال ّدهْنة الطائفة من ال ّدهْن أَنشد ثعلب فما رِيحُ َريْحانٍ بسك‬
‫بعنبٍ برَْندٍ بكافورٍ ب ُدهْنةِ بانِ بأَطيبَ من َريّا حبيب لو انن وجدتُ حبيب خاليا بكانِ وقد ا ّدهَن‬
‫بال ّدهْن ويقال َدهَنْتُه بالدّهان أَ ْدهُنه وَت َدهّن هو وادّهن أَيضا على افْتعل إذا تَطَلّى بالدّهن‬
‫التهذيب الدّهن السم وال ّدهْن الفعل الُجاوِز والدّهان الفعل اللزم وال ّدهّان الذي يبيع الدّهن‬
‫وف حديث هِرَقْلَ وإل جانبه صورةٌ تُشبِه إلّ أَنه ُمدْهانّ الرأْس أَي َدهِي الشعر كا ُلصْفارّ‬
‫والُحْمارّ وا ُل ْدهُن بالضم ل غي آلة ال ّدهْن وهو أَحد ما شذّ من هذا الضرب على مُ ْفعُل ما‬
‫يُستعمَل من الَدوات والمع مَداهن الليث ا ُل ْدهُن كان ف الَصل ِمدْهنا فلما كثر ف الكلم‬
‫ضمّوه قال الفراء ما كان على ِمفْعل ومِفْعلة ما ُيعْتَمل به فهو مكسور اليم نو مِخْرَز و ِمقْطَع‬
‫سعُط ومُ ْنخُل ومُكْحُل‬
‫ومِسَلّ ومِخَدة إل أَحرفا جاءت نوادر بضم اليم والعي وهي ُمدْهُن ومُ ْ‬
‫سعَط ومِكْحَل وَت َمدْهن الرجل إذا أَخذ ُم ْدهُنا ولِحْية َدهِي‬
‫ومُ ْنضُل والقياس ِم ْدهَن ومِنْخَل ومِ ْ‬
‫َمدْهونة وال ّدهْن والدّهن من الطر قدرُ ما يَبُ ّل وجهَ الَرض والمع دِهان و َدهَن الطرُ الَرضَ‬
‫بلّها بلً يسيا الليث الَدْهان الَمطار اللّيّنة واحدها ُدهْن أَبو زيد ال ّدهَان ا َلمْطار الضعيفة‬
‫واحدها ُدهْن بالضم يقال دهَنَها وَلْيُها فهي َمدْهُونة وقوم ُم َدهّنون بتشديد الاء عليهم آثار‬
‫الّنعَم الليث رجل َدهِي ضعيف ويقال أَتيت بأَمر َدهِي قال ابن عَرَادة ِليَنْتَزعُوا تُراثَ بن َتمِيم‬
‫لقد ظَنّوا بنا ظنّا َدهِينا والدّهي من الِبل الناقة البَكيئة القليلة اللب الت ُيمْرَى ضرعُها فل َيدِرّ‬
‫قَطرةً والمع ُدهُن قال الطيئة يهجو أُمه جَزاكِ الُ شرّا من عجوزٍ وَلقّاكِ العُقوقَ من الَبنيِ‬
‫لِساُنكِ مِبْرَدٌ ل عَيْبَ فيه ودَرّكِ دَرّ جاذبةٍ دَهيِ‬
‫( * قوله « مبد ل عيب فيه » قال الصاغان الرواية مبد ل يبق شيئا )‬
‫سدّ َبضْرَحيّ ال ّلوْنِ جَثْلٍ خَواَيةَ فرْج ِمقْلتٍ دَهيِ وقد َدهُنت‬
‫وأَنشد الَزهري للمثقّب َت ُ‬
‫ودهَنَت َت ْدهُن دَهانة وفحل َدهِي ل يَكاد يُ ْلقِح أَصلً كأَنّ ذلك لقلّة مائة وإذا أَلقَح ف أَول‬
‫ستَ ْنقِع فيها الاء وف الحكم وا ُل ْدهُن مُسَْت ْنقَع الاء وقيل‬
‫قَ ْرعِه فهو قَبِيس وا ُل ْدهُن نقرة ف البل يَ ْ‬
‫هو كل موضع حفره سيل أَو ماء واكفٌ ف َحجَر ومنه حديث الزهري‬
‫( * قوله « ومنه حديث الزهري » تبع فيه الوهري وقال الصاغان الصواب النهدي بالنون‬

‫لعْثِن هو نقرة ف البل يَستنقِع فيها الاء‬
‫والدال وهو طهفة بن زهي ) نَشِفَ ا ُل ْدهُن ويبس ا ِ‬
‫ويَجتمع فيها الطر أَبو عمرو الَداهن ُنقَر ف رؤوس البال يستنقع فيها الاء واحدها ُمدْهُن قال‬
‫أَوس ُيقَلّبُ قَيْدودا كَأنّ سَراتَها صَفَا ُمدْ ُهنٍ قد َزلّقته الزّحالِفُ وف الديث كأَنّ وجهَه ُم ْدهُنة‬
‫هي تأْنيث ا ُل ْدهُن شبّه وجهَه لِشْراق السرور عليه بصفاء الاء الجتمع ف الجر قال ابن الَثي‬
‫وا ُل ْدهُن أَيضا وا ُل ْدهُنة ما يعل فيه الدّهن فيكون قد شبّهه بصفاء ال ّدهْن قال وقد جاء ف بعض‬
‫نسخ مسلم كَأنّ وجهَه ُمذْهبَة بالذال العجمة والباء الوحدة وقد تقدم ذكره ف موضعه‬
‫والُداهَنة والِدْهانُ الُصانَعة واللّي وقيل الُداهَنة إِظهارُ خلف ما يُضمِر والدْهانُ الغِش و َدهَن‬
‫الرجلُ إذا نافق و َدهَن غلمَه إذا ضربه ودهَنه بالعصا َي ْدهُنه َدهْنا ضربه با وهذا كما يقال‬
‫مسَحَه بالعصا وبالسيف إذا ضربه برِفْق الوهري والُداهَنة والِدْهان كالُصانعة وف التنيل‬
‫ششْت وقال‬
‫العزيز ودّوا لو ُت ْدهِنُ فُي ْدهِنون وقال قوم داهَنت بعن واريت وَأ ْدهَنت بعن غَ َ‬
‫الفراء معن قوله عز وجل ودّوا لو تدهن فيدهنون ودّوا لو تَ ْكفُر فيكفرون وقال ف قوله أَفبهذا‬
‫الديث أَنتم ُمدْهِنون أَي مُ َكذّبون ويقال كافرون وقوله ودّوا لو ُتدْهن فيُدهِنون ودّوا لو تَ ِليُ‬
‫ف دِينك فيَلِينون وقال أَبو اليثم الِدْهان الُقاربَة ف الكلم والتّليي ف القول من ذلك قوله‬
‫ودّوا لو تدهن فيدهنون أَي ودّوا لو تُصانِعهم ف الدّين فيُصانِعوك الليث الِدْهان اللّي‬
‫صدْق مَ ْنجَاةٌ من الشّرّ‬
‫ل ْلمِ ِإدْهان وف ال َعفْوِ دُرْبةٌ وف ال ّ‬
‫والُداهِن الُصانع قال زهي وف ا ِ‬
‫ق وقال أَبو بكر الَنباري أَصل الِدْهان ا ِلبْقاء يقال ل ُت ْد ِهنْ عليه أَي ل ُت ْبقِ عليه وقال‬
‫صدُ ِ‬
‫فا ْ‬
‫اللحيان يقال ما أَدهنت إل على نفسك أَي ما أَبقيت بالدال ويقال ما أَ ْرهَيت ذلك أَي ما‬
‫تركته ساكنا والرهاء السكان وقال بعض أَهل اللغة معن داهَن وأَدْهن أَي أَظهر خلف ما‬
‫أَضمر فكأَنه بيّن الكذب على نفسه والدّهان اللد الَحر وقيل الَملس وقيل الطريق الَملس‬
‫وقال الفراء ف قوله تعال فكانت وَرْدَة كالدّهان قال شبّهها ف اختلف أَلوانا بالدّهن‬
‫واختلفِ أَلوانه قال ويقال الدّهان الَدي الَحر أَي صارت حراء كالَدي من قولم فرس وَرْدٌ‬
‫صنِ بانٍ عُودُه سَ َرعْ َرعُ‬
‫والُنثى وَرْ َدةٌ قال رؤبة يصف شبابه وحرة لونه فيما مضى من عمره ك ُغ ْ‬
‫سفَعُ أَي يكثر دهنه يقول كَأنّ لونه ُيعْلى‬
‫كَأنّ وَرْدا من دِهانٍ ُي ْمرَعُ لوْن ولو هَبّتْ َعقِيمٌ تَ ْ‬
‫بالدّهن لصفائه قال الَعشى وأَ ْجرَدَ من فُحول اليلِ طرْفٍ كَأنّ على شوا ِكلِه دِهانا وقال لبيد‬
‫وكلّ ُم َدمّاةٍ ُكمَيْتٍ كأَنا سَلِيمُ دِهانٍ ف طِرَاف مُ َطنّب غيه الدّهانُ ف القرآن الَديُ الَحر‬
‫الصّرفُ وقال أَبو إسحق ف قوله تعال فكانت ورْدَةً كالدّهان تتلوّنُ من الفَزَع الَكب كما‬
‫تتلوّن الدّهانُ الختلفةُ ودليل ذلك قوله عز وجل يوم تكون السماءُ كالُهْل أَي كالزيت الذي‬
‫قد أُغلي وقال مِسْكيٌ الدّارم ّي ومُخاصِ ٍم قا َومْتُ ف كََبدٍ مِثْل الدّهان فكانَ ل ال ُعذْرُ يعن أَنه‬
‫صمُه ول يثبت والدّهانُ‬
‫صمَ ف مكانٍ مُزِلّ يَزَْلقُ عنه من قام به فثبت هو وزِلقَ َخ ْ‬
‫قا َومَ هذا الُخا ِ‬
‫الطريق الَملس ههنا وال ُعذْرُ ف بيت مسكي الدارمي النّجْح وقيل الدهان الطويل الَملس‬

‫وال ّدهْناء الفَلة وال ّدهْناء موضعٌ كلّه رمل وقيل الدهناء موضع من بلد بن تيم مَسِية ثلثة‬
‫أَيام ل ماء فيه ُي َم ّد ويقصَر قال لسْتَ على أُمك بال ّدهْنا َتدِلّ أَنشده ابن الَعراب يضرب‬
‫للمتسخط على من ل يُبال بتسخطه وأَنشد غيه ث مالَتْ لانِبِ ال ّدهْناءِ وقال جرير نارٌ‬
‫ص ْعصِعُ بال ّدهْنا قَطا جُونا وقال ذو الرمة لَ ْكثِبَة ال ّدهْنا جَميعا ومالِيَا والنسبة إليها َدهْناوِيّ‬
‫ُت َ‬
‫وهي سبعة أَجبل ف عَ ْرضِها بي كل جبلي شقيقة وطولا من حَزْنِ يَ ْنسُوعةَ إل رمل يَ ْبرِي َن وهي‬
‫قليلة الاء كثية الكلِ ليس ف بلدِ العرب مَرْبَعٌ مثلُها وإذا أَخصبت رَبَعت العربُ‬
‫( * قوله « ربعت العرب إل » زاد الزهري لسعتها وكثرة شجرها وهي عذاة مكرمة نزهة‬
‫من سكنها ل يعرف المى لطيب تربتها وهوائها ) جعاء وف حديث صَفِيّة ودُحَيَْبةَ إنا هذه‬
‫ال ّدهْنا ُمقَّيدُ المَل هو الوضع العروف ببلد تيم وال ّدهْناء مدود ُعشْبة حراء لا ورق عِراض‬
‫يدبغ به وال ّد ْهنُ شجرةُ َس ْوءٍ كالدّفْلى قال أَبو وَجْزَة و َح ّدثَ ال ّد ْهنُ والدّفْلى خَبيَ ُكمُ وسالَ‬
‫تتكم سَيْلٌ فما نَشِفا وبنو ُدهْن وبنو داهنٍ حَيّانِ و ُدهْنٌ حيّ من اليمن ينسب إليهم عمار‬
‫سحَل أَحد بن مالك بن سعد بن زيدِ مَناةَ بن تيم وهي امرأَة العجاج‬
‫ال ّدهْنّ وال ّدهْناء بنتُ مِ ْ‬
‫وكان قد عُنّن عنها فقال فيها أَظَنّتِ ال ّدهْنا و َظنّ مِسْحَلُ أَن الَميَ بالقضاءِ َيعْجَلُ‬
‫( * قوله « أظنت إل » قال الصاغان النشاد متل والرواية بعد قوله‬
‫يعجل‬
‫كل ول يقض القضاء الفيصل ‪ ...‬وإن كسلت فالصان يكسل‬
‫عن السفاد وهو طرف يؤكل ‪ ...‬عند الرواق مقرب مل )‬
‫عن َكسَلت والِصانُ يَكْسَلُ‬
‫عن السّفادِ وهو ِطرْفٌ هَيْكَلُ ؟‬

‫( ‪)13/160‬‬
‫( دهدن ) ال ّد ْهدُنّ بالضم معناه الباطل قال لَ ْجعَ َلنْ لبنةِ َعمْروٍ فَنّا حت يكون مَهْرُها ُد ْهدُنا‬
‫ويروى لبنة َع ْثمٍ قال ابن بري ال ّد ْهدُنّ كلم ليس له فعل قال الوهري وربا قالوا ُد ْهدُرّ‬
‫بالراء وف الثل ُد ْهدُرّْين و َس ْعدُ القَيْن‬
‫( * قوله « وسعد القي » كذا بالصل والصحاح بواو العطف وف القاموس وموضع آخر من‬
‫اللسان بذفها ) يضرب للكذاب‬

‫( ‪)13/163‬‬

‫( دهقن ) الّت َد ْهقُنُ التّكَيّسُ قال سيبويه سأَلته يعن الليل عن ُدِهْقان فقال إن سيته من‬
‫الّت َد ْهقُن فهو مصروف وقد قال سيبويه إنك إن جعلت ِدهْقانا من ال ّدهْق ل تصرفه لَنه فعلن‬
‫قال الوهري إن جعلت النون أَصلية من قولم َت َدهْ َقنَ الرجلُ وله َد ْهقَنةُ موضِع كذا صرَفْتَه‬
‫لَنه ِفعْلل وال ّدهْقان والدّهقان التاجر فارسي معرّب وهم الدّهاقنة والدّهاقي قال إذا شِئْتُ‬
‫سمِ قال ابن بري ِدهْقان و ُدهْقان مثل ِقرْطاس‬
‫جذُو على كلّ مَنْ ِ‬
‫غَنّتْن دَهاقِيُ قَرْية وصَنّا َجةٌ َت ْ‬
‫وقُرْطاس قال و ِدهْقانُ ف بيت الَعشى عرب وهو اسم واد قال فظَلّ َيغْشى ِلوَى ال ّدهْقانِ‬
‫مُ ْنصَلِتا كالفارِسِيّ َت َمشّى وهو مُنْتَ ِطقُ وال ّدهْقان وال ّدهْقان القويّ على التصرف مع ِحدّة‬
‫والُنثى ِدهْقانة والسم ال ّد ْهقَنةُ الليث ال ّدهْقنة السم من ال ّدهْقا ِن وهو نَبزٌ و ُدهْ ِقنَ الرجلُ ُجعِلَ‬
‫ِدهْقانا قال العجاج ُد ْهقِنَ بالتاج وبالتّسْويرِ وِلوَى ال ّدهْقانِ موضع بنجد الَزهري وبالبادية‬
‫رملة تعرف ب ِلوَى ِدهْقان قال الراعي يصف ثورا فظَلّ َيعْلو ِلوَى ِدهْقانَ مُعْترِضا يَرْدي وأَظْلفُه‬
‫ُخضْرٌ من ال ّزهَرِ و َدهْ َقنَ الطعامَ أَلنَه عن أَب عبيد الَصمعي ال ّد ْهمَقةُ وال ّدهْقَنة سواء والعن‬
‫فيهما سواء لَن لِيَ الطعام من ال ّدهْقنة‬

‫( ‪)13/163‬‬
‫ق وهو تقصي عن الغاية ويكون ظرفا والدّونُ القي السيس وقال إذا‬
‫( دون ) دُونُ نقيضُ فو َ‬
‫ما عَل الرءُ رامَ العَلء وَيقْنَع بالدّونِ مَن كان دُونا ول يشتق منه فعل وبعضهم يقول منه دانَ‬
‫َيدُونُ َدوْنا وُأدِين إدانةً ويروى قولُ عديّ ف قوله أَنْسَلَ الذّرْعانَ غَ ْربٌ َج ِذمٌ وعَل الرّبْ َربَ أَ ْزمٌ‬
‫ضعُفَ وقوله‬
‫ل ُي َد ْن وغيه يرويه ل ُيدَنّ بتشديد النون على ما ل يسم فاعله من دَنّى ُيدَنّي أَي َ‬
‫ع وهو ولد البقرة الوحشية يقول جري هذا الفرس و ِحدّتُه َخلّف أَولدَ‬
‫أَنسل الذّرْعانَ جع ذَ َر ٍ‬
‫البقرة خ ْلفَه وقد عل الرّْب َربَ َشدّ ليس فيه تقصي ويقال هذا دون ذلك أَي أَقرب منه ابن‬
‫سيده دونُ كلمة ف معن التحقي والتقريب يكون ظرفا فينصب ويكون اسا فيدخل حرف‬
‫الر عليه فيقال هذا دونك وهذا من دونك وف التنيل العزيز وو َجدَ من دُونم امرأَتي أَنشد‬
‫حضُ من أَمامِه ومن دُونْ قال وإنا قلنا فيه إنه إِنا أََراد‬
‫حمِلُ الفارسَ إلّ الَ ْلبُونْ أَل ْ‬
‫سيبويه ل يَ ْ‬
‫من دونه لقوله من أَمامه فأَضاف فكذلك نوى إضافة دون وأَنشد ف مثل هذا للجعدي لا فَرَطٌ‬
‫يكونُ ول تَراهُ أَماما من ُمعَرّسِنا ودُونا التهذيب ويقال هذا دون ذلك ف التقريب والتحقي‬
‫فالتحقي منه مرفوع والتقريب منصوب لَنه صفة ويقال دُونُك زيدٌ ف النلة والقرب والُبعْد‬
‫قال ابن سيده فأَما ما أَنشده ابن جن من قول بعض الولّدين وقامَتْ إليه َخدَْلةُ السّاقِ َأعْ َلقَتْ‬
‫سمُوما ُدوَيَْنةَ حاجِِبهْ قال فإِن ل أَعرف دون تؤنث بالاء بعلمة تأْنيث ول بغي علمة‬
‫به منه مَ ْ‬
‫أَل ترى أَن النحويي كلهم قالوا الظروف كلها مذكرة إِل ُقدّام ووراء ؟ قال فل أَدري ما‬

‫الذي صغره هذا الشاعر اللهم إل أَن يكون قد قالوا هو ُدوَيْنُه فإِن كان كذلك فقوله ُدوَْيَنةَ‬
‫حاجبه حسن على وجهه وأَدخل الَخفش عليه الباءَ فقال ف كتابه ف القواف وقد ذكر أَعرابيّا‬
‫أَنشده شعرا مُكْ َفأً فرددناه عليه وعلى نفر من أَصحابه فيهم مَن ليْسَ بدُونِه فأَدخل عليه الباء‬
‫كما ترى وقد قالوا من دُونُ يريدون من دُونِه وقد قالوا دُونك ف الشرف والسب ونو ذلك‬
‫قال سيبويه هو على الثل كما قالوا إنه لصُلْبُ القناة وإنه لن شجرة صالة قال ول يستعمل‬
‫مرفوعا ف حال الضافة وأَما قوله تعال وإنا منا الصالون ومنا دُون ذلك فإِنه أَراد ومنا قوم‬
‫دون ذلك فحذف الوصوف وثوب دُونٌ رَدِيّ ورجل دُونٌ ليس بلحق وهو من دُونِ الناسِ‬
‫والتاعِ أَي من مُقارِبِهِما غيه ويقال هذا رجل من دُونٍ ول يقال رجلٌ دونٌ ل يتكلموا به ول‬
‫يقولوا فيه ما أَ ْدوَنَه ول ُيصَرّف فعلُه كما يقال رجل َنذْلٌ بّينُ الّنذَالة وف القرآن العزيز ومنهم‬
‫دونَ ذلك بالنصب والوضع موضع رفع وذلك أَن العادة ف دون أَن يكون ظرفا ولذلك‬
‫نصبوه وقال ابن الَعراب الّت َدوّنُ الغنَى التام اللحيان يقال رضيت من فلن َب ْقصِر أَي بأَمر‬
‫دُونَ ذلك ويقال أَكثر كلم العرب أَنت رجل من دُونٍ وهذا شيء من دُونٍ يقولونا مع مِن‬
‫ويقال لول أَنك من دُونٍ ل تَرْضَ بذا وقد يقال بغي من ابن سيده وقال اللحيان أَيضا رضيت‬
‫من فلن بأَمر من دُونٍ وقال ابن جن ف شيءٍ دُونٍ ذكره ف كتابه الوسوم بالعرب وكذلك‬
‫أَقَلّ الَمرين وأَ ْدوَنُهما فاستعمل منه أَفعل وهذا بعيد لَنه ليس له ِفعْلٌ فتكون هذه الصيغة مبنية‬
‫منه وإنا تصاغ هذه الصيغة من الفعال كقولك َأ ْوضَعُ منه وأَرْفَعُ منه غي أَنه قد جاء من هذا‬
‫شيء ذكره سيبويه وذلك قولم أَ ْحَنكُ الشاتَ ْينِ وأَحَْنكُ البعيين كما قالوا آكَلُ الشاتَ ْينِ كأَنم‬
‫قالوا حَنَك ونو ذلك فإِنا جاؤُوا بأَفعل على نو هذا ول يتكلموا بالفعل وقالوا آبَلُ الناس‬
‫بنلة آبَلُ منه لَن ما جاز فيه أَفعل جاز فيه هذا وما ل يز فيه ذلك ل يز فيه هذا وهذه‬
‫الَشياء الت ليس لا فعل ليس القياس أَن يقال فيها أَفعل منه ونو ذلك وقد قالوا فلن آبَلُ منه‬
‫كما قالوا أَحَْنكُ الشاتي الليث يقال زيدٌ دُونَك أَي هو أَحسن منك ف الَسَب وكذلك الدّونُ‬
‫يكون صفة ويكون نعتا على هذا العن ول يشتق منه فعل ابن سيده وا ْدنُ دُونَك أَي قريبا‬
‫( * قوله « أي قريبا » عبارة القاموس أي اقترب من ) قال جرير َأعَيّاشُ قد ذاقَ القُيونُ‬
‫مَراسَت وأَوقدتُ ناري فادْنُ دونك فاصطلي قال ودون بعن خلف وقدّام ودُونك الشيءَ‬
‫ودونك به أَي خذه ويقال ف الغراء بالشيء دُونَكه قالت تيم للحجاج أَ ْقبِرْنا صالا وقد كان‬
‫صَلَبه فقال دُونَكُموه التهذيب ابن الَعراب يقال ادْنُ دُونك أَي اقت ِربْ قال لبيد مِثْل الذي‬
‫خمَدا َيزْدادُ قُرْبا دُونه أَن يُوعَدا مُخْمد ساكن قد وَطّن نفسه على الَمر يقول ل‬
‫بالغَيْلِ َيغْزُو مُ ْ‬
‫يَرُدّه الوعيدُ فهو يتقدّم أَمامه يَغشى الزّجْرَ وقال زهي بن خَبّاب وإن ِعفْتَ هذا فادْنُ دونك‬
‫إنن قليلُ الغِرار والشّرِيجُ شِعاري الغِرار النوم والشريج القوس وقول الشاعر تُريكَ القَذى من‬
‫دُونا وهي دُونه إذا ذاقَها من ذاقَها َيَتمَ ّطقُ فسره فقال تُريك هذه المرُ من دونا أَي من‬

‫ورائها والمر دون القذى إليك وليس ث قذًى ولكن هذا تشبيه يقول لو كان أَسفلها قذى‬
‫لرأَيته وقال بعض النحويي لدُونَ تسعة معانٍ تكون بعن قَبْل وبعن أَمامَ وبعن وراء وبعن‬
‫تت وبعن فوق وبعن الساقط من الناس وغيهم وبعن الشريف وبعن الَمر وبعن الوعيد‬
‫وبعن الغراء فأَما دون بعن قبل فكقولك دُون النهر قِتال ودُون قتل الَسد أَهوال أَي قبل‬
‫أَن تصل إل ذلك ودُونَ بعن وراء كقولك هذا أَمي على ما دُون جَيحونَ أَي على ما وراءَه‬
‫والوعيد كقولك دُونك صراعي ودونك فتَمرّسْ ب وف الَمر دونك الدرهمَ أَي خذه وف‬
‫الِغراء دونك زيدا أَي الزمْ زيدا ف حفظه وبعن تت كقولك دونَ َق َدمِك َخ ّد عدوّك أَي‬
‫تت قدمك وبعن فوق كقولك إن فلنا لشريف فيجيب آخر فيقول ودُون ذلك أَي فوق‬
‫ذلك وقال الفراء دُونَ تكون بعن على وتكون بعن عَلّ وتكون بعن َبعْد وتكون بعن عند‬
‫وتكون إغراء وتكون بعن أَقلّ من ذا وأَنقص من ذا ودُونُ تكون خسيسا وقال ف قوله تعال‬
‫ويعملون عمَلً دُون ذلك دون ال َغوْص يريد سوى الغَوْص من البناء وقال أَبو اليثم ف قوله‬
‫يَزيدُ َي ُغضّ الطّرفَ دُون أَي يُنَكّسُه فيما بين وبينه من الكان يقال ا ْدنُ دونك أَي اقت ِربْ من‬
‫فيما بين وبينك والطّرفُ تريك جفون العيني بالنظر يقال لسرعة من الطّرف واللمْح أَبو حات‬
‫عن الَصمعي يقال يكفين دُونُ هذا لَنه اسم والدّيوانُ مُجْتَمع الصحف أَبو عبيدة هو فارسي‬
‫معرب ابن السكيت هو بالكسر ل غي الكسائي بالفتح لغة مولّدة وقد حكاها سيبويه وقال‬
‫إنا صحّت الواو ف دِيوان وإن كانت بعد الياء ول تعتل كما اعتلت ف سيد لَن الياء ف ديوان‬
‫غي لزمة وإنا هو ِفعّال من َدوّنْتُ والدليل على ذلك قولم ُدوَْيوِينٌ فدل ذلك أَنه ِفعّال وأَنك‬
‫إنا أَبدلت الواو بعد ذلك قال ومن قال دَيْوان فهو عنده بنلة َبيْطار وإنا ل تقلب الواو ف‬
‫ديوان ياء وإن كانت قبلها ياء ساكنة من قِبَل أَن الياء غي ملزمة وإنا أُبدلت من الواو تفيفا‬
‫أَل تراهم قالوا دواوين لا زالت الكسرة من قِبَل الواو ؟ على أَن بعضهم قد قال دَياوِينُ فأَقرّ‬
‫الياء بالا وإن كانت الكسرة قد زالت من قِبَلها وأَجرى غي اللزم مرى اللزم وقد كان‬
‫سبيله إذا أَجراها مرى الياء اللزمة أَن يقول دِيّانٌ إل أَنه كره تضعيف الياء كما كره الواو ف‬
‫دَياوِين قال عَدان أَن أَزورَكِ ُأمّ عَمروٍ دَياوِينٌ تَُن ّفقُ بالِدادِ الوهري الدّيوانُ أَصله ِدوّانٌ ف ُعوّض‬
‫من إحدى الواوين ياء لَنه يمع على دَواوينَ ولو كانت الياء أَصلية لقالوا دَياوين وقد ُدوّنت‬
‫جمَعهم‬
‫الدّواوينُ قال ابن بري وحكى ابن دريد وابن جن أَنه يقال دَياوين وف الديث ل يَ ْ‬
‫ديوانُ حافظٍ قال ابن الَثي هو الدفتر الذي يكتب فيه أَساء اليش وأَهلُ العطاء وأَول من‬
‫َدوّنَ الدّيوان عمر رضي ال عنه وهو فارسي معرب ابن بري وديوان اسم كلب قال الراجز‬
‫خصَه ل َي ْنفَلِتْ ودِرْباس أَيضا كلب أَي أَعددت‬
‫لمِتْ مت يُعاِينْ شَ ْ‬
‫َأ ْعدَ ْدتُ ديوانا لدِرْباسِ ا َ‬
‫لمْتِ‬
‫كلب لكلب جيان الذي يؤذين ف ا َ‬

‫( ‪)13/164‬‬
‫( دين ) ‪ :‬الدّيّانُ ‪ :‬من أَساء ال عز وجل معناه الكَم القاضي ‪ .‬وسئل بعض السلف عن علي‬
‫بن أَب طالب عليه السلم فقال ‪ :‬كان دَيّانَ هذه الُمة بعد نبيها أَي قاضيها وحاكمها ‪ .‬و‬
‫الدّيّانُ ‪ :‬القَهّار ومنه قول ذي الِصبع العدوان ‪ :‬لهِ ابنُ َعمّك ل أَفضَلْتَ ف َحسَب فينا ول‬
‫خزُون أَي لست بقاهر ل فتَسوس أَمري ‪ .‬و الدّيّانُ ‪ :‬ال عز وجل ‪ .‬و الدّيّانُ ‪:‬‬
‫أَنتَ دَيّان فتَ ْ‬
‫القَهّارُ وقيل ‪ :‬الاكم والقاضي وهو َفعّال من دان الناسَ أَي قَ َهرَهم على الطاعة ‪ .‬يقال ‪:‬‬
‫لرْمانّ ياطب سيدنا رسولُا ‪ :‬يا سّيدَ‬
‫دِنْتُهم فدانُوا أَي قَهرْتم فأَطاعوا ومنه شعر الَعشر ا ِ‬
‫الناسِ ودَيّانَ العَرَبْ وف حديث أَب طالب ‪ :‬قال له عليه السلم ‪ :‬أُريد من قريش كلمة تَدينُ‬
‫لم با العرب أَي تطيعهم وتضع لم ‪ .‬و الدّينُ ‪ :‬واحد الدّيون معروف ‪ .‬وكلّ شيء غي‬
‫ض ّمنُ حاجاتِ‬
‫حاضر دَينٌ والمع أَ ْديُن مثل َأعْيُن و دُيونٌ قال ثعلبة بن ُعبَيد يصف النخل ‪ُ :‬ت َ‬
‫ض ّمنْ من ُديُونِ ِهمُ َت ْقضِي يعن بالدّيون ما يُنالُ من جَناها وإِن ل يكن‬
‫العيا ِل وضَيْفهمْ ومَ ْهمَا ُت َ‬
‫شمّ الِلدِ‬
‫دَينا على النّخْل كقول الَنصاري ‪ :‬أَدِينُ وما َديْن عليكم َبغْرَم ولكنْ على ال ّ‬
‫القَرا ِوحِ ابن الَعراب ‪ :‬دنْت وأَنا أَدِينُ إِذا أَخذت دَينا وأَنشد أَيضا قول الَنصاري ‪ :‬أَدين وما‬
‫دين عليكم بغرمٍ قال ابن الَعراب ‪ :‬القَرا ِوحُ من النخيل الت ل تُبال الزمانَ وكذلك من‬
‫الِبل قال ‪ :‬وهي الت ل كَ َربَ لا من النخيل ‪ .‬و دِنْتُ الرجل ‪ :‬أَقْ َرضْتُه فهو َمدِينٌ و َمدْيون ‪.‬‬
‫ابن سيده ‪ :‬دِنْتُ الرجلَ و أَدَنْته أَعطيته الدين إِل أَجل قال أَبو ذؤيب ‪ :‬أَدَانَ وَأنَْبأَه ا َلوّلُونَ‬
‫بأَنّ الُدانَ مَلِيّ وفِيْ ا َلوْلون ‪ :‬الناسُ ا َلوّلون والَشَْيخَة وقيل ‪ :‬دِْنتُه أَقْ َرضْتُه و أَ َدنْتُه اسَْتقْرَضته‬
‫منه ‪ .‬و دانَ هو ‪ :‬أَخذَ الدّْينَ ‪ .‬ورجل دائنٌ و َمدِينٌ و َمدْيُون الَخية تيمية و مُدانٌ ‪ :‬عليه‬
‫الدينُ وقيل ‪ :‬هو الذي عليه دين كثي ‪ .‬الوهري ‪ :‬رجل َمدْيونٌ كثر ما عليه من الدين وقال‬
‫‪ :‬وناهَزُوا البَ ْيعَ من تُ ْرعِّيةٍ َر ِهقٍ مُسْتأْ َربٍ َعضّه السلطانُ مَدْيونِ و ِمدْيانٌ إِذا كان عادته أَن‬
‫يأْخذ بالدّيْن ويستقرض ‪ .‬و أَدَان فلنٌ إِداَنةً إِذا باع من القوم إِل أَجل فصار له عليهم دين‬
‫تقول منه ‪ :‬أَدنّي عَشَرة دراهم وأَنشد بيت أَب ذؤيب ‪ :‬بأَن الدان مليّ وفّ و ا َلدِينُ ‪ :‬الذي‬
‫يبيع بدين ‪ :‬و ادّانَ و اسَْتدَان و أَدانَ ‪ :‬اسَْتقْرَض وأَخذ بدين وهو افَْتعَل ومنه قول عمر رضي‬
‫سَتدِين من أَمكنه ‪ .‬و َتدَايَنُوا ‪:‬‬
‫ال عنه ‪ :‬فادّانَ مُعْرِضا أَي استدان وهو الذي َيعْتَ ِرضُ الناسَ و يَ ْ‬
‫تبايعوا بالدين ‪ .‬و اسْتَدانوا ‪ :‬استقرضوا ‪ .‬الليث ‪َ :‬أدَانَ الرجلُ فهو ُمدِين أَي مستدين قال أَبو‬
‫منصور ‪ :‬وهذا خطأٌ عندي قال ‪ :‬وقد حكاه َشمِر لبعضهم وأَظنه أَخذه عنه ‪ .‬و أَدَانَ ‪ :‬معناه‬
‫أَنه باع ب َديْن أَو صار له على الناس دين ‪ .‬وف حديث عمر رضي ال عنه ‪ :‬إِن فلنا َيدِينُ ول‬
‫مال له ‪ .‬يقال ‪ :‬دَانَ و ا ْسَتدَانَ و ادّانَ مشدّدا إِذا أَخذ الدين واقترض فإِذا أَعطَى الدين قيل‬
‫أَدَانَ مففا ‪ .‬وف حديثه الخر عن أُ َس ْيفِع جُهَيْنة ‪ :‬فادّانَ ُمعْرِضا أَي استدان معرضا عن الوفاء‬

‫‪ .‬و اسْتَدانه ‪ :‬طلب منه الدين ‪ .‬و استدانه ‪ :‬استقرض منه قال الشاعر ‪ :‬فإِنْ َيكُ يا جَناحُ عليّ‬
‫دَْي ٌن ف ِعمْرانُ ب ُن موسَى َيسَْتدِينُ و ِدنْتُه ‪ :‬أَعطيته الدينَ ‪ .‬و ِدنْتُه ‪ :‬استقرضت منه ‪ .‬و دَانَ فلنٌ‬
‫َيدِينُ دَينا ‪ :‬استقرض وصار عليه دَْينٌ فهو دائن وأَنشد الَحر للعُجَيْر السّلُول ‪َ :‬ندِينُ وَيقْضي‬
‫ع قومٍ ل َيدِينُون ضُّيعَا قال ابن بري ‪ :‬صوابه ضُيّع بالفض على‬
‫ال ّلهُ عَنّا وقد نَرَى َمصَارِ َ‬
‫الصفة لقوم وقبله ‪ :‬ف ِعدْ صاحِبَ اللّحّامِ سيفا تَبِيعُه وزِدْ درها فوقَ الُغالِيَ واخْنَعِ و تداَينَ‬
‫القومُ و ادّايَنُوا ‪ :‬أَ َخذُوا بالدّين والسم الدّيَنةُ ‪ .‬قال أَبو زيد ‪ :‬جئت أَطلب الدّينةَ قال ‪ :‬هو‬
‫اسم الدّْينِ ‪ .‬وما أَكثر ديَنتَه أَي دَيْنه ‪ .‬الشيبان ‪ :‬أَدَانَ الرجلُ إِذا صار له دين على الناس ‪ .‬ابن‬
‫سيده ‪ :‬و َأدَانَ فلن الناس أَعطاهم الدّْينَ وأَقرضهم وبه فسّر به بعضهم قول أَب ذؤيب ‪ :‬أَدَانَ‬
‫وأَنبأَه الَولون وقال شر ف قولم َيدِينُ الرجلُ أَمره ‪ :‬أَي يلك وأَنشد بيت أَب ذؤيب أَيضا ‪.‬‬
‫و أَ َدنْتُ الرجلَ إِذا أَقرضته ‪ .‬وقد أَدّانَ إِذا صار عليه دين ‪ .‬والقَرْضُ ‪ :‬أَن يقترض الِنسان‬
‫دراهم أَو دناني أَو حبّا أَو ترا أَو زبيبا أَو ما أَشبه ذلك ول يوز لَجل لَن الَجل فيه باطل ‪.‬‬
‫وقال شر ‪ :‬ادّانَ الرجلُ إِذا كثر عليه الدين وأَنشد ‪ :‬أََندّانُ أَم َنعْتَانُ أَم يَ ْنبَرِي لَنا فَتً مِثْلُ َنصْلِ‬
‫السيفِ هُ ّزتْ َمضَارِبُه َنعْتانُ أَي نأْخذ العِينة ‪ .‬و رجل ِمدْيان ‪ُ :‬يقْرِضُ الناسَ وكذلك الُنثى‬
‫بغي هاء وجعهما جيعا مَداييُ ‪ .‬ابن بري ‪ :‬وحكى ابن خالويه أَن بعض أَهل اللغة يعل ا ِلدْيانَ‬
‫الذي ُيقْرِضُ الناسَ والفعل منه أَدَانَ بعن أَقْرَضَ قال ‪ :‬وهذا غريب و دَايَنْتُ فلنا إِذا أَقْرَضته‬
‫وأَقرضك قال رؤْبة ‪ :‬دايَنْتُ أَ ْروَى والدّيونُ ُت ْقضَى فماطَلَتْ بعضا وأَ ّدتْ َبعْضا و داينتُ فلنا‬
‫إِذا عاملته فأَعطيتَ دينا وأَخذتَ بدَين و تدايَنّا كما تقول قاَتلَه وَتقَاتَلْنا ‪ .‬وبعته بدِيَنةٍ أَي‬
‫بتأْخي و الدّيَنةُ جعها ِدَينٌ قال رِداءُ بن منظور ‪ :‬فإِن ُتمْسِ قد عالَ عن َشأْنِها ُشؤُونٌ فقد طالَ‬
‫منها الدَّينْ أَي دَْينٌ على دَين ‪ .‬وا ُلدّانُ ‪ :‬الذي ل يزال عليه دَين قال ‪ :‬و ا ِلدْيانُ إِن شئت‬
‫جعلته الذي ُيقْرِض كثيا وإِن شئت جعلته الذي يستقرض كثيا ‪ .‬وف الديث ‪ :‬ثلثةٌ حق‬
‫على ال َعوْنُهم منهم ا ِلدْيانُ الذي يُريد الَدَاءَ ا ِلدْيانُ ‪ :‬الكثي الدين الذي عليه الديون وهو‬
‫مِفْعال من الدّين للمبالغة ‪ .‬قال ‪ :‬و الدائن الذي يستدين و الدائن الذي يري الدّين ‪ .‬و َتدَيّن‬
‫سبُهم َحمْدا ويقال ‪:‬‬
‫الرجلُ إِذا استدان وأَنشد ‪ُ :‬تعَيّرن بالدّين قومي وإِنا َتدَيّنْتُ ف أَشياءَ تُكْ ِ‬
‫رأَيت بفلن دِيَنةً إِذا رأَى به سبب الوت ‪ .‬ويقال ‪ :‬رماه ال بدَينِه أَي الوت لَنه دَين على كل‬
‫أَحد ‪ .‬و الدّين ‪ :‬الزاء والُكافأَة ‪ .‬و دِنْتُه بفعلِه دَيْنا ‪ :‬جَزَيته وقيل الدّْينُ الصدر و الدّين‬
‫س ْقمِ و دَايَنه مُداينةً و دِيَانا كذلك أَيضا ‪.‬‬
‫سقَامٍ ليس كال ّ‬
‫السم قال ‪ :‬دِينَ هذا القلبُ من ُن ْعمٍ ِب َ‬
‫و يومُ الدّين ‪ :‬يومُ الزاء ‪ .‬وف الثل ‪ :‬كما َتدِينُ تُدان أَي كما تُجازي تُجازَى أَي تُجازَى‬
‫بفعلك وبسب ما عملت وقيل ‪ :‬كما َتفْعَلَ ُي ْفعَل بك قال ُخوَيلد بن َنوْفل الكلب للحرث بن‬
‫أَب شر الغَسّان وكان اغتصه ابنتَه ‪ :‬يا َأيّها ا َللِك الَخوفُ أَما تَرَى ليلً وصُبْحا كيفَ َيخْتَلِفانِ‬
‫ستَطِيعُ الشمسَ أَن تأْت با ليلً وهل لك بالَلِيكِ يَدانِ يا حارِ أَْي ِقنْ أَنّ مُلْ َككَ زائلٌ واعْ َلمْ‬
‫هل تَ ْ‬

‫بأَنّ كما َتدِينُ تُدان أَي ُتجْزَى با تفعل ‪ .‬و دانَه دَيْنا أَي جازاه ‪ .‬وقوله تعال ‪ { :‬إِنّا َلدِينُون }‬
‫جزِيّون مُحاسَبون ومنه الدّيّانُ ف صفة ال عز وجل ‪ .‬وف حديث سَلْمان ‪ :‬إِن ال لَيدِين‬
‫أَي مَ ْ‬
‫جزِي ‪ .‬و الدّين ‪ :‬الزاء ‪ .‬وف حديث ابن عمرو ‪ :‬ل‬
‫للجمّاء من ذاتِ القَرْن أَي يقتص ويَ ْ‬
‫سبّوا السلطانَ فإِن كان ل بد فقولوا اللهم دِنْهم كما َيدِينُونا أَي ا ْجزِهم با يُعامِلونا به ‪ .‬و‬
‫تَ ُ‬
‫ب ومنه قوله تعال ‪ { :‬مالك يوم الدّين } وقيل ‪ :‬معناه مالك يوم الزاء ‪ .‬وقوله‬
‫الدّين ‪ :‬السا ُ‬
‫تعال ‪ { :‬ذلك الدّين القَّيمُ } أَي ذلك السابُ الصحيح والعدد الستوي ‪ .‬و الدّين ‪ :‬الطاعة‬
‫‪ .‬وقد دِنْته و ِدنْتُ له أَطعته قال عمرو بن كلثوم ‪ :‬وأَياما لنا غُرّا كِراما َعصَيْنا الَ ْلكَ فيها أَن‬
‫َندِينَا ويروى ‪ :‬وأَيامٍ لنا ولم طِوالٍ والمعُ الَدْيانُ ‪ .‬يقال ‪ :‬دانَ بكذا ديانة و َتدَّينَ به فهو‬
‫دَّينٌ و مَُتدَّينٌ ‪ .‬و َديّنْتُ الرجلَ َتدْيينا إِذا وكلته إِل دِينه ‪ .‬و الدّين ‪ :‬الِسلم وقد دِنْتُ به ‪.‬‬
‫وف حديث علي عليه السلم ‪ :‬مبةُ العلماءِ دِينٌ يُدانُ به ‪ .‬و الدّينُ ‪ :‬العادة والشأْن تقول‬
‫العرب ‪ :‬ما زالَ ذلك دِين ودَْيدَن أَي عادت قال ا ُلَثقّبُ العَبْدي يذكر ناقته ‪ :‬تقولُ إِذا َدرَْأتُ‬
‫لا َوضِين ‪ :‬أَهذا دِينُه َأبَدا ودِين وروي قوله ‪ :‬دِينَ هذا القلب من ُن ْعمٍ يريد يا دِيَنهُ أَي يا‬
‫عادته والمع أَدْيان ‪ .‬و الدّيَنةُ ‪ :‬كالدّين قال أَبو ذؤيب ‪ :‬أَل يا عَناء القلبِ من ُأ ّم عامِرٍ ودِينَتَه‬
‫من حُبّ من ل يُجاوِرُ و دِينَ ‪ُ :‬عوّد وقيل ‪ :‬ل فعل له ‪ .‬وف الديث ‪ :‬الكيّس من دانَ َنفْسَه‬
‫و َعمِلَ لا بعد الوت والَ ْح َمقُ من َأتْبَعَ نفسه هواها وَتمَنّى على ال قال أَبو عبيد ‪ :‬قوله دانَ‬
‫نفسه أَي أَذلا واستعبدها وقيل ‪ :‬حاسبها ‪ .‬يقال ‪ :‬دِنْتُ القومَ أَدِينُهم إِذا فعلت ذلك بم قال‬
‫الَعشى يدح رجلً ‪ُ :‬هوَ دانَ الرّبابَ إِذْ كَ ِرهُوا الدّي دِراكا بغَزْو ٍة وصيالِ ث دانت بعدُ‬
‫الرّبابُ وكانت كعذابٍ ُعقُوَبةُ الَقوالِ قال ‪ :‬هو دانَ الربابَ يعن أَذلا ث قال ‪ :‬ث دانت بعدُ‬
‫الربابُ أَي ذلت له وأَطاعته و الدّينُ من هذا إِنا هو طاعته والتعبد له و دانه دينا أَي أَذله‬
‫واستعبده ‪ .‬يقال ‪ :‬دِنْتُه فدان ‪ .‬وقول دينٌ أَي دائنون وقال ‪ :‬وكان الناسُ إِل نن دِينا وف‬
‫التنيل العز ‪ { :‬ما كان ليأْ ُخذَ أَخاه ف دين اللك } قال قتادة ‪ :‬ف قضاء اللك ‪ .‬ابن الَعراب‬
‫‪ :‬دانَ الرجلُ إِذا عَزّ و دانَ إِذا ذل و دان إِذا أَطاع و دانَ إِذا عصى و دان إِذا ا ْعتَا َد خيا أَو‬
‫شَرّا و دانَ إِذا أَصابه الدّي ُن وهو داء وأَنشد ‪ :‬يا دِينَ قلِبكَ من َسلْمى وقد دِينَا قال ‪ :‬وقال‬
‫الفضل معناه يا داءَ قلبك القدي ‪ .‬و دِنْتُ الرجل ‪ :‬خدمته وأَحسنت إِليه ‪ .‬و الدّينُ ‪ :‬الذل ‪.‬‬
‫و ا ِلدَينُ ‪ :‬العبد ‪ .‬و الَدينةُ ‪ :‬الَمة الملوكة كأَنما أَذالما العملُ قال الَخطل ‪ :‬رَبَتْ ورَبا ف‬
‫حَجْرِها ابنُ َمدِينةٍ يَظَلّ على مِسْحاِتهِ يََترَكّلُ ويروى ‪ :‬ف كَرْمها ابن مدينة قال أَبو عبيدة ‪ :‬أَي‬
‫جدَتا ‪ .‬وقوله تعال ‪:‬‬
‫ابن أَمة وقال ابن الَعراب ‪ :‬معن ابن مدينة عال با كقولم هذا ابن بَ ْ‬
‫{ إِننا لَدينُون } أَي ملوكون ‪ .‬وقوله تعال ‪ { :‬فلول إِن كنتم غيَ مَدِيني َترْ ِجعُونا } قال‬
‫الفراء ‪ :‬غي َمدِينِيَ أَي غي ملوكي قال ‪ :‬وسعت غي مَجْ ِزيّي وقال أَبو إِسحق ‪ :‬معناه هلّ‬
‫تَرْ ِجعُون الروحَ إِن كنتم غي ملوكي مدَبّرِين ‪ .‬وقوله ‪ :‬إِن كنتم صادقي أَن لكم ف الياة‬

‫والوت قدرة وهذا كقوله ‪ { :‬قل فادْرَؤوا عن أَنفسكم الوت إِن كنتم صادقي } ‪ .‬و ِدنْتُه‬
‫أَدِينُه دَيْنا ‪ :‬سُسْته و دِنْتُه ‪ :‬مَلَكْتُه ‪ .‬و دُيّ ْنتُه أَي مُلّكته ‪ .‬و َديّنْتُه القومَ ‪ :‬وليته سياسَتهم قال‬
‫لطَيْئة ‪ :‬لقد دُيّنْتِ َأمْرَ بَنيكِ حت تَ َركْتِهِم أَ َدقّ من الطّحِيِ يعن مُلّكْتِ ويروى ‪ُ :‬سوّسْتِ‬
‫اُ‬
‫ياطب ُأمّه وناس يقولون ‪ :‬ومنه سي الصر َمدِينةً ‪ .‬و الدّيّان ‪ :‬السائس وأَنشد بيت ذي‬
‫الِصبع ال َعدْوان ‪ :‬لهِ ابنُ َع ّمكَ ل أَ ْفضَلْتَ ف حَسَبٍ يوما ول أَنْتَ دَيّان َفتَخْزُون قال ابن‬
‫السكيت ‪ :‬أَي ول أَنت مالك أَمري فَتَسُوسُن ‪ .‬و دِنْتُ الرجلَ ‪ :‬حلته على ما يكره ‪ .‬و‬
‫دَيّنْتُ الرجل َتدْيينا إِذا وكلته إِل دينه ‪ .‬و الدّينُ ‪ :‬الالُ ‪ .‬قال النضر بن شيل ‪ :‬سأَلت أَعرابيّا‬
‫عن شيء فقال ‪ :‬لو لقيتن على دين غي هذه لَخبتك ‪ .‬و الدّين ‪ :‬ما َيَتدَّينُ به الرجل ‪ .‬و‬
‫الدّينُ ‪ :‬السلطان ‪ .‬و الدّين ‪ :‬الوَ َرعُ ‪ .‬و الدّين ‪ :‬القهر ‪ .‬و الدّينُ ‪ :‬العصية ‪ .‬و الدين ‪ :‬الطاعة‬
‫‪ .‬وف حديث الوارج ‪َ :‬يمْرُقُون من الدّين مُروقَ السهم من ال ّرمِيّة يريد أَن دخولم ف الِسلم‬
‫ث خروجهم منه ل يتمسكوا منه بشيء كالسهم الذي دخل ف ال ّرمِّيةِ ث َن َفذَ فيها وخرج منها‬
‫ول َيعْ َلقْ به منها شيء قال الطاب ‪ :‬قد أَجع علماء السلمي على أَن الوارج على ضللتهم‬
‫فرقة من فرق السلمي وأَجازوا مناكحتهم وأَكل ذبائحهم وقبول شهادتم وسئل عنهم علي‬
‫بن أَب طالب عليه السلم فقيل ‪ :‬أَكفّارٌ هم قال ‪ :‬من الكفر فرّوا قيل ‪ :‬أَفمنافقون هم قال ‪:‬‬
‫إِن النافقي ل يذكرون ال إِلّ قليلً وهؤلء يذكرون ال بُكرة وأَصيلً فقيل ‪ :‬ما هم قال ‪ :‬قوم‬
‫صمّوا ‪ .‬قال الطاب ‪ :‬يعن قوله ‪َ :‬يمْرُقُون من الدين أَراد بالدين الطاعة‬
‫أَصابتهم فتنة ف َعمُوا و َ‬
‫أَي أَنم يرجون من طاعة الِمام ا ُلفْتَ َرضِ الطاعة وينسلخون منها وا أَعلم ‪ .‬و َدّينَ الرجل ف‬
‫صدّقه ‪ .‬ابن الَعراب ‪ :‬دَيّنْتُ الالف أَي َنوّيته فيما حلف وهو‬
‫القضاء وفيما بينه وبي ال ‪َ :‬‬
‫الّتدْيي ‪ .‬وقوله ف الديث ‪ :‬أَنه عليه السلم كان على دين قومه قال ابن الَثي ‪ :‬ليس الراد‬
‫به الشرك الذي كانوا عليه وإِنا أَراد أَنه كان على ما بقي فيهم من إِرث إِبراهيم عليه السلم‬
‫من الج والنكاح والياث وغي ذلك من أَحكام الِيان وقيل ‪ :‬هو من الدّين العادة يريد به‬
‫أَخلقهم من الكرم والشجاعة وغي ذلك ‪ .‬وف حديث الج ‪ :‬كانت قريشٌ ومن دان بدينهم‬
‫أَن اتبعهم ف دِينهم ووافقهم عليه واتّخذ دِينهم له دِينا وعبادة ‪ .‬وف حديث دُعاء السفر ‪:‬‬
‫أَسَتوْ ِدعُ ال ّلهَ دِيَنكَ وأَمانتك جعل دينه وأَمانته من الودائع لَن السفر يصيب الِنسانَ فيه‬
‫الش ّقةُ والوف فيكون ذلك سببا لِهال بعض أُمور الدين فدعا له با َلعُونة والتوفيق وأَما‬
‫خ ِلفُه عن سفره ‪ .‬و الدّين ‪ :‬الداء عن اللحيان‬
‫الَمانة ههنا فييد با أَهل الرجل وماله ومن يُ ْ‬
‫وأَنشد ‪ :‬يا دِينَ قلبِك من سَلْمى وقد دِينا قال ‪ :‬يا دين قلبك يا عادة قلبك وقد دِينَ أَي ُحمِل‬
‫على ما يكره وقال الليث ‪ :‬معناه وقد ُعوّد ‪ .‬الليث ‪ :‬الدّينُ من الَمطار ما تعاهد موضعا ل‬
‫يزال ي ُربّ به ويصيبه وأَنشد ‪ :‬معهود و دِين قال أَبو منصور ‪ :‬هذا خطأ والبيت للطرماح وهو‬
‫‪ :‬عَقائلُ رملةٍ نا َز ْعنَ منها دُفُوفَ أَقاحِ َمعْهُودٍ ودِينِ أَراد ‪ :‬دُفُوفَ رمل أَو كُثْبَ أَقاحِ معهودٍ‬

‫أَي مطور أَصابه عَهْد من الطر بعد مطر وقوله و دين أَي َموْدُون مبلول من وَدَنْتُه أَدِنُه ودْنا‬
‫إِذا بللته والواو فاء الفعل وهي أَصلية وليست بواو العطف ول يعرف الدّين ف باب ا َلمْطار‬
‫وهذا تصحيف من الليث أَو من زاده ف كتابه ‪ .‬وف حديث مكحول ‪ :‬الدّينُ بي يدي الذهب‬
‫والفضّة والعُشْر بي يدي الدّين ف الزرع والِبل والبقر والغنم قال ابن الَثي ‪ :‬يعن أَن الزكاة‬
‫تقدم على الدّين و الدّين يقدم على الياث ‪ .‬و الدّيّانُ بن قَ َطنٍ الارثي ‪ :‬من شرفائهم فأَما‬
‫سقِي الكوانِينَا فإِنه شبه‬
‫قول مُسْهِر بن عمرو الضّبّيّ ‪ :‬ها إِنّ ذا ظاِلمُ الدّيّانُ مُتّكِئا على أَ ِسرِّتهِ َي ْ‬
‫ظالا هذا بالدّيان بن قَطن بن زياد الارثي وهو عبد الُدانِ ف نَخْوتِه وليس ظال هو الدّيّان بعينه‬
‫س َموْأَلُ بن عادِيا أَو غيه ‪ :‬فإِنّ‬
‫‪ .‬و بنو الدّيّانِ ‪ :‬بطن قال ابن سيده ‪ :‬أَراه نسبوا إِل هذا قال ال ّ‬
‫بن الدّيّانِ ُقطْبٌ لقومِهِم تدور رحاهم حولم وتول‬

‫( ‪)13/164‬‬
‫خنَ النهار‬
‫( ذأن ) ال ّذؤْنُونُ والعُرْجُون والطّرْثُوث من جنس وهو ما ينبت ف الشتاء فإِذا سَ ُ‬
‫فسد وذهب غيه ال ّذؤْنون نبت ينبت ف أُصول الَرْطى وال ّرمْثِ والَلء تنشقّ عنه الَرض‬
‫حدّد كهيئة ال َكمَرة وله‬
‫حمُ وَأغْبَر وطرفه مُ َ‬
‫فيخرج مثل سواعد الرجال ل ورق له وهو أَسْ َ‬
‫أَكمام كأَكمام الباقِلى وثرة صفراء ف أَعله وقيل هو نبات ينبت أَمثال العراجي من نبات‬
‫الفُطْرِ والمع الذّآنِيُ وقال أَبو حنيفة الذّآني هَنَواتٌ من ال ُفقُوع ترج من تت الَرض كأَنّها‬
‫ال َع َمدُ الضّخَام ول يأْكلها شيء إِل أَنا ُتعْلَفُها الِبلُ ف السنة وتأْكلها ا ِلعْزى وتسمن عليها ولا‬
‫أَرُومة وهي تتخذ للَدوية ول يأْكلها إل الائع لرارتا وقال مرة الذآني تنبت ف أُصول‬
‫الشجر أَشبه شيء بالِلَْيوْن إل أَنه أَعظم منه وأَضخم ليس له ورق وله بُ ْرعُومة تتورّد ث تنقلب‬
‫إل الصفرة وال ّذؤْنون ماء كله وهو أَبيض إل ما ظهر منه من تلك البُ ْرعُومة ول يأْكله شيء إل‬
‫أَنه إذا أَسْنَتَ الناس فلم يكن با‬
‫( * الضمي ف با يعود إل السنة النويّة ) شيء أَغن واحدته ُذؤْنُونة وذَأَْننَتِ الرضُ أَنبتت‬
‫الذآني عن ابن الَعراب وخرجوا يَتَذأَْننُون أَي يطلبون الذّآنِي ويأْخذونا وأَنشد ابن الَعراب‬
‫ل َمضِيضَ الرّطْب والذآنِينا قال الَزهري ومنهم من ل يهمز فيقول‬
‫كلّ الطعامِ يأْكلُ الطّائِيونا ا َ‬
‫ذُونون وذَواني المع ابن شيل ال ّذؤْنُون أَسر اللون ُمدَمْ َلكٌ له ورق لزق به وهو طويل مثل‬
‫الطّرْثُوث َت ِمهٌ ل طعم له ليس بلو ول مرّ ل يأْكله إل الغنم ينبت ف سهول الَرض والعرب‬
‫جدَة وفضل فهلكوا‬
‫تقول ذُونون ل ِرمْثَ له وطُرْثوث ل أَرطاة يقال هذا للقوم إذا كانت لم َن ْ‬
‫وتغيت حالم فيقال ذآنيُ ل ِرمْثَ لا وطَراثيثُ ل أَرْطى أَي قد اسُت ْؤصِلوا فلم تبق لم بقية‬
‫قال ابن بري هو هِ ْلَيوْنُ الب وأَنشد للراجز يصف نفسه بالرّخاوة واللّيِ كأَنن و َقدَمي تَهِيثُ‬

‫ُذؤْنونَ َس ْوءٍ رأْسُه نَكِيثُ قوله َتهِيثُ أَي تَهِيثُ الترابَ مثل هاث له بالعطاء ونَكِيثٌ متشعث‬
‫ل ْندُب‬
‫وقال آخر غَداةَ توليتم كأَنّ سيوفَكم ذَآنيُ ف أَعناقِكم ل ُتسَلّلِ وف حديث حذيفة قال ُ‬
‫بن عبد ال كيف تصنع إذا أَتاك من الناس مثلُ الوَتِد أَو مثل ال ّذؤْنون يقول اتِّبعْن ول أَتبعك ؟‬
‫ال ّذؤْنون نبت طويل ضعيف له رأْس مُدوّر وربا أَكله الَعراب قال وهو من ذأَنَه إذا حَقّرَه‬
‫ضعّف شأْنَه شبهه به لصغره وحداثة سنه وهو يدعو الشايخ إل اتباعه أَي ما تصنع إذا أَتاك‬
‫و َ‬
‫رجل ضالّ وهو ف نافة جسمه كالوَتِد أَو ال ّذؤْنون لكدّه نفسَه بالعبادة يدعك بذلك‬
‫ويستتبعك‬

‫( ‪)13/171‬‬
‫( ذبن ) ابن الَعراب الذّبْنةُ ذبول الشفتي من العطش قال أَبو منصور والَصل الذّبْلة فقلبت‬
‫اللم نونا‬

‫( ‪)13/172‬‬
‫( ذعن ) قال ال تعال وإن يكن لم القّ يأْتوا إليه ُم ْذعِني قال ابن الَعراب ُم ْذعِني مقرّين‬
‫خاضعي وقال أَبو إسحق جاء ف التفسي مسرعي قال والذعان ف اللغة السراع مع الطاعة‬
‫تقول أَذعَن ل بقي معناه طا َوعَن لا كنت أَلتمسه منه وصار يُسْرع إليه وقال الفراء ُم ْذعِني‬
‫مطيعي غي مستكرهي وقيل مذعني منقادين وأَ ْذ َعنَ ل بقي أَقرّ وكذلك َأمْ َعنَ به أَي أَقرّ‬
‫طائعا غي مستكره والذعان النقياد وأَذ َعنَ الرجلُ انقاد وسَلِس وبناؤه َذعِن َي ْذعَن َذعَنا‬
‫وأَ ْذعَن له أَي خضع وذل وناقة ِمذْعان َسلِسةُ الرأْس منقادة لقائدها‬

‫( ‪)13/172‬‬
‫حيَيْه ابن سيده الذّقَن والذّ ْقنُ متمع اللّحْيَي من‬
‫( ذقن ) الوهري ذَ َقنُ النسان مُجْتَمع لَ ْ‬
‫أَسفلهما قال اللحيان هو مذكر ل غي قال وف الثل مُثْقَلٌ استعان بذَقَنِه وذِقْنِه يقال هذا لن‬
‫يستعي بن ل دفع عنده وبن هو أَذل منه وقيل يقال للرجل الذليل يستعي برجل آخر مثله‬
‫وأَصله أَن البعي يمل عليه المل الثقيل فل يقدر على النهوض فيعتمد بذَقَنه على الَرض‬
‫وصحّفه الَث َرمُ عليّ بن الغية بضرة يعقوب فقال مُثْقَلٌ استعان بدَفّيْه فقال له يعقوب هذا‬
‫تصحيف إنا هو استعان بذَقَنه فقال له الَثرم إنه يريد الرياسة بسرعة ث دخل بيته والمع‬

‫أَذقان وف التنيل العزيز ويِرّون للَذقان سجدا واستعاره امرؤ القيس للشجر ووصف سحابا‬
‫سحّ الاءَ عن كل فِيقةٍ يَكُبّ على الَذقانِ َد ْوحَ الكََنهْبل والذّاقِنةُ ما تت الذّقَن‬
‫فقال وَأضْحَى يَ ُ‬
‫وقيل الذّاقِنة رأْس اللقوم وف الديث عن عائشة رضي ال عنها تُوف رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم بي َسحْري ونَحْري وحاقِنَت وذا ِقنَت قال أَبو عبيد الذاقنة طرف اللقوم وقيل‬
‫الذاقِنة الذّ َقنُ وقيل ما يناله الذّ َقنُ من الصدر ابن سيده الاقِنة الترْقُوة وقيل أَسفل البطن ما يلي‬
‫حقَنّ حَواقِنك بذَواقِنك فذكرت ذلك للَصمعي‬
‫السرّة قال أَبو عبيد قال أَبو زيد وف الثل لُْل ِ‬
‫فقال هي الاقِنة والذاقنة قال ول أَره وقف منهما على حدّ معلوم فأَما أَبو عمرو فإِنه قال‬
‫الذاقنة طرفُ اللقوم الناتئ وقال ابن جَبَلة قال غيه الذاقِنة الذّ َقنُ وذَ َقنَ الرجلُ وضع يده‬
‫تت ذقنه وف حديث عمر رضي ال عنه أَن عمران بن سَوادة قال له أَربع خصال عاتَبَ ْتكَ‬
‫عليها رَعيّتُك فوضع عُودَ الدّرّة ث ذقَن عليها وقال هاتِ وف رواية فذَقَن بسوطه يستمع يقال‬
‫ذ َقنَ على يده وعلى عصاه بالتشديد والتخفيف إذا وضعه تت ذَقَنِه واتكأَ عليه وذَقَنه َيذْقنُه‬
‫ذَقْنا أَصاب ذقنَه فهو َمذْقون وذ َقنْتُه بالعصا ذَقْنا ضربته با وذَقَنَه ذَقْنا ق َفدَه والذّقون من الِبل‬
‫الت تُميل ذقَنَها إل الَرض تستعي بذلك على السي وقيل هي السريعة والمع ذُ ُقنٌ قال ابن‬
‫مقبل قد صَ ّرحَ السيُ عن كُتمانَ وابُتذِلت وَقْعُ الَحا ِجنِ بالَهْريّة الذّ ُقنِ أَي اْبتُذلتِ الهْرية الذّقُن‬
‫بوقع الحاجن فيها نضربا با فقلب وأَنث الوَقع حيث كان من سبب الحاجن والذاقِنة‬
‫سحَلٌ َنعِرُ‬
‫كالذّقون عن ابن الَعراب وأَنشد أَ ْحدَثْتُ ل شُكْرا وهي ذاقِنةٌ كأَنا تتَ رَحْلي مِ ْ‬
‫وذَقِنَت الدّلوُ بالكسر ذَقَنا فهي ذَقِنة مالت َشفَتُها ودلو ذَ َقنَى مائلة الشفة وأَنشد ابن بري‬
‫أَْنعَتُ دَلوا ذَ َقنَى ما َتعَْتدِلْ ودلو ذَقون من ذلك الَصمعي إذا خَرَ ْزتَ الدلو فجاءت شفتها‬
‫مائلة قيل ذَ َقنَتْ َتذْقَن ذَقَنا وناقة ذَقون ُترْخي ذقَنها ف السي وف التهذيب ترك رأْسها إذا‬
‫سارت وامرأَة ذَقناء ملتوية الهاز وف نوادر العرب ذاقَنَن فلنٌ ولقَنَن ول َغذَن أَي لزّن‬
‫وضايقن والذّ ْقنُ الشّيْخ وذِقانُ جبل‬

‫( ‪)13/172‬‬
‫( ذنن ) ذَنّ الشيءُ َيذِنّ ذَنينا سال والذّنِيُ والذّنانُ الخاط الرقيق الذي يسيل من الَنف وقيل‬
‫هو الخاط ما كان عن اللحيان وقيل هو الاء الرقيق الذي يسيل من الَنف عنه أَيضا وقال مرة‬
‫هو كل ما سال من الَنف وذَنّ أَنفُه َيذِنّ إذا سال وقد ذَنِنتَ يا رجل َتذَنّ ذَننا و َذنَنْتُ َأذِنّ‬
‫ذنَنا ورجل أَذَنّ وامرأَة ذَنّاء والَذَنّ أَيضا الذي يسيل منخراه جيعا والفعل كالفعل والصدر‬
‫كالصدر والذي يسيل منه الذّنيُ ابن الَعراب الّتذْنيُ سيلن الذّني والذّنان شبه الخاط يقع‬
‫من أُنوف الِبل وقال كراع إنا هو الذّنان وقال قوم ل يوثق بم إنا هو الزّنان والذَّننُ َسيَلن‬

‫العي والذّنّاء الرأَة ل ينقطع حيضها وامرأَة ذَنّاء من ذلك وأَصل الذّني ف الَنف إذا سال ومنه‬
‫شفَع له ف أَن ُي ْعفَى ابنها من الغزو إنن أَنا الذّنّاءُ أَو الضّهْياءُ والذّنيُ ماء‬
‫قول الرأَة للحجاج َت ْ‬
‫الفحل والمار والرجل قال الشماخ يصف عَيا وأُتُنَه تُواثِل من ِمصَكّ َأْنصَبَ ْتهُ حَوالِبُ أَسْهَرَْتهُ‬
‫بالذّنِيِ هكذا رواه أبو عبيد ويروى حوالبُ أَسْهَرَيهِ وهذا البيت أَورده الوهري مستشهدا به‬
‫على الذّنِي الخاط يسيلُ من الَنف وقال الَسهَران عِرْقانِ قال ابن بري وتُوائِلُ أَي َتنْجُو أَي‬
‫حلّبُ‬
‫َت ْعدُو هذه الَتانُ الاملُ هَرَبا من حار شديد مُغْتَلِم لَن الامل تنع الفحل وحَوالِبُ ما َيتَ َ‬
‫إل ذكره من الن والَسْهَرانِ عرقان يري فيهما ماء الفحل ويقال ها الَْب َلدُ والَبْلجُ و َذنّ َيذِنّ‬
‫ذَنِينا إذا سال الَصمعي هو َي ِذنّ ف مشيته ذَنينا إذا كان يشي مِشْيَة ضعيفة وأَنشد لبن أَحر‬
‫وإنّ الوتَ أَدْنَى من خَيالٍ ودُونَ العَيْشِ تَهْوادا ذَنِينا أَي ل يَر ُفقْ بنفسه والذّنانةُ بقية الشيء‬
‫الالك الضعيف وإن فلنا لَيذِنّ إذا كان ضعيفا هالكا هَرَما أَو مَرَضا وفلن يُذانّ فلنا على‬
‫حاجة يطلبها منه أَي يطلب إليه ويسأَله إياها والذّنانة بالنون والضم بقية الدّيْن أَو ال ِعدَةِ لَن‬
‫الذّبانةَ بالباء بقية شيءٍ صحيح والذّنانةُ بالنون ل تكون إل بقية شيء ضعيف هالك َي ِذنّها شيئا‬
‫بعد شيء وقال أَبو حنيفة ف الطعام ذُنَيْناء مدود ول يفسره إل أَنه َعدَله بالُ َريْراء وهو ما يرج‬
‫من الطعام فيمى به والذّْنذُنُ لغة ف الذّْلذُ ِل وهو أَسفل القميص الطويل وقيل نونا بدل من‬
‫لمها وذَناذِنُ القميص أَسافِلُه مثل ذَلذِله واحدها ذُْنذُن وذُْلذُل رواه عن أَب عمرو وذكر ف‬
‫هذا الكان ف الثنائي الضاعف الذّآنِي نبت واحدها ُذؤْنُونٌ وأَنشد ابن الَعراب كلّ الطعامِ‬
‫ل َمصِيصَ الرّعطْبَ والذّآنِينا قال ومنهم من ل يهمز فيقول ذُونُون وذَواني‬
‫يأْكلُ الطائِيّونا ا َ‬
‫للجمع‬

‫( ‪)13/173‬‬
‫( ذهن ) ال ّذ ْهنُ الفهم والعقل وال ّذهْن أَيضا ِحفْظُ القلب وجعهما أَذْهان تقول اجعل ِذهْنَك إل‬
‫كذا وكذا ورجل َذ ِهنٌ و ِذهْنٌ كلها على النسب وكَأنّ ِذهْنا مُغيّر من َذ ِهنٍ وف النوادر َذهِنْتُ‬
‫كذا وكذا أَي فهمته و َذهَنتُ عن كذا فَ ِهمْتُ عنه ويقال َذهَنَن عن كذا وأَ ْذهَنَن واسَْت ْذهَنَن‬
‫أَي أَنسان وأَلان عن الذّكْرِ الوهري الذّهَُ مثل ال ّذ ْه ِن وهو الفِطْنة والفظ وفلنُ يُذا ِهنُ الناس‬
‫أَي يُفاطنهم وذاهَنَن ف َذهَنْتُه أَي كنت أَ ْجوَدَ منه ِذهْنا وال ّذ ْهنُ أَيضا القوّة قال أَوس بن حَجَر‬
‫أَنُوءُ بِرجْلٍ با ِذهْنُها وَأ ْعيَتْ با أُخْتُها الغابِرَه والغابرة هنا الباقية‬

‫( ‪)13/174‬‬

‫( ذون ) الكسائي ف الذّآني منهم من ل يهمز فيقول ذُونُون و َذوَاني للجمع قال والذّونون ف‬
‫هيئة ا ِللَْيوْن مسموع من العرب ابن الَعراب الّت َذوّن الّنعْمة والذّانُ والذّْينُ العيب‬

‫( ‪)13/175‬‬
‫( ذين ) الذّْينُ والذّانُ العيب وذَامَه وذَانه وذابَه إذا عابه وقال أَبو عمرو هو الذّْيمُ والذّامُ‬
‫والذانُ والذابُ بعن واحد وقال قيس بن الَطيم الَنصاري أَ َجدّ ب َعمْرَةَ غُنْياتُها فَتهْجُر أَم شأْنُنا‬
‫شأْنُها ؟ ردَدْنا الكَتِيبةَ مَفلولةً با أَفْنُها وبا ذَانُها وقال كِنازٌ الَرْميّ رَ َددْنا الكتيبةَ َمفْلولةً با‬
‫أَفْنُها وبا ذابُها ولستُ إذا كنتُ ف جانبٍ أَ ُذمّ العَشيةَ َأغْتابُها ولكنْ أُطاوِعُ ساداتِها ول أََتعَ ّلمُ‬
‫أَلْقابَها وف شعره إقواءٌ ف الرفوع والنصوب والُذانُ لغة ف الُذال‬

‫( ‪)13/175‬‬
‫( رأن ) ابن بري الُرانَى نبت والبُوصُ ثره والقُرْ ُزحُ حَبّه هكذا وجدت ف كتاب ابن بري‬
‫ضعَة وغي ذلك‬
‫لمْض ل يطول ساقه والُرانَى جَناةُ ال ّ‬
‫وذكر ف ترجة أَرن الَرانيةُ نبت من ا َ‬

‫( ‪)13/175‬‬
‫( ربن ) الرّبُونُ والُربونُ والُرْبانُ العَرَبُونُ وكرهها بعضهم وأَ ْربَنه أَعطاه الُرْبو َن وهو دخيل‬
‫س ْروَل ف آلِه مُرَبّن ومُ َروْبَن فإِنا هو فارسي معرب قال ابن‬
‫وهو نو عُرْبون وأَما قول رؤبة مُ َ‬
‫دريد وأَحسبه الذي يسمّى الرّانَ التهذيب أَبو عمرو ا ُلرْتَِبنُ الرتفع فوق الكان قال والُرْتَبِئُ‬
‫مثله وقال الشاعر ومُرْتَِبنٍ فوقَ الِضابِ لفَجْرةٍ َس َم ْوتُ إليه بالسّنانِ فأَدْبرَا ورُبّان كل شيء‬
‫معظمه وجاعته وأَخذتُه ب ُربّانِه ورِبّانِه ورُبّانُ السفينة الذي ُيجْرِيها ويمع رَبابِي قال أَبو منصور‬
‫وأَظنه دخيلً‬

‫( ‪)13/175‬‬
‫حمَة‬
‫شّ‬
‫( رتن ) الرّْتنُ اللط ومنه الُرَتَّنةُ ابن سيده الرّْتنُ خلط العجي بالشحم وا ُلرَتَّنةُ الُبْزَة الُ َ‬
‫ونسب الَزهري هذا القول إل الليث وقال حَ َرصْتُ على أَن أَ ِجدَ هذا الرفَ لغي الليث فلم‬

‫أجد له أَصلً قال ول آمن أَن يكون الصواب الُرَثّنة بالثاء من الرّثَانِ وهي الَمطار الفيفة‬
‫فكأَنّ تَرْثِينَها َت ْروِيَتُها بالدّسمِ‬

‫( ‪)13/175‬‬
‫( رثن ) الرّثَانُ ِقطَار الطر يفصل بينها سكو ٌن وقال ابن هان الرّثَانُ من الَمطار القِطار التتابعة‬
‫يفصل بينهن ساعات أقل ما بينهن ساعة وأَكثر ما بينهن يوم وليلة وأَرض مُرَثَّنةٌ تَ ْرثِينا ومُرَّثمَة‬
‫ومُثَرّدةٌ كل ذلك إذا أَصابا مطر ضعيف وف نوادر الَعراب أَرض مَرْثُونة أَصابتها رَثْنَة أَي‬
‫مَرْكُوكة وأَصابا َرثَانٌ ورِثامٌ وقد رُثّنَتِ الَرضُ َترْثِينا عن كراع قال ابن سيده والقياس ُرثِنَتْ‬
‫كطُلّتْ وُبغِشَتْ ورُثِنَتْ‬
‫( * قوله « ورثنت » هكذا ف الصل ولعلها ورشت ) وطُشّتْ وما أَشبه ذلك الَزهري قال‬
‫بعض من ل أَعتمده تَرَثّنَتِ الرَأةُ إذا طلت وجهها ب ُغمْرة‬

‫( ‪)13/175‬‬
‫( رثعن ) ارَْث َعنّ الطرُ كثرَ قال ذو الرمة‬
‫( * قوله « ذو الرمة » الذي ف الحكم قال رؤبة )‬
‫كأَنه بعدَ رياحٍ َت ْد َهمُه ومُرَْثعِنّاتِ الدّجُون تَِث ُمهْ الَزهري الُرَْث ِعنّ من الطر ا ُلسْتَرْسِل السائل قال‬
‫وقال ابن السكيت ف قول النابغة وكُلّ مُلِثّ مُ ْكفَهِرّ سحابُه َكمِيش التّوال مُرَْث ِعنّ الَسافِلِ قال‬
‫مُرْثَعنّ متساقط ليس بسريح وبذلك يوصف الغيث وارَْث َعنّ الطر إذا ثبت وجا َد وهو يَ ْرَثعِنّ‬
‫ارِْثعْنَانا والُرَْث ِعنّ السيل الغالب والُرَْث ِعنّ الرجل الضعيف السترخي وارَْث َعنّ استرخى وكل‬
‫مسترخ متساقط مُرَْث ِعنّ ويقال جاء فلن مُرَْثعِنّا ساقطَ الَكتاف أَي مسترخيا والرِْثعْنانُ‬
‫السترخاء قال ابن بري شاهده قول أَب الَسود العِجْلي لا رآه َجسْربا مُجِنّا أَ ْقصَرَ عن حَسْناء‬
‫وارَْثعَنّا والُرَْث ِعنّ من الرجال الذي ل يَمضي على َهوْلٍ‬

‫( ‪)13/176‬‬
‫( رجن ) رَ َجنَ بالكان وف نسخة رَ َجنَ الرجلُ بالكان َيرْجُن رُجونا إذا أَقام به والرّا ِجنُ اللف‬
‫من الطي وغيه مثل الدا ِجنِ وشاة راج ٌن مقيمة ف البيوت وكذلك الناقة رَجَنَتْ َترْجُن رُجُونا‬
‫وأَرْجَنَتْ ورَجَنها هو يَرْجُنها رَجْنا حبسها عن الرعى على غي عَلَف فإِن أَمسكها على علف‬

‫قيل رَجّنها َترْجينا ورَ َجنَ الدابّة يَرْجُنها رَجْنا فهي مرجونة إذا حبسها وأَساء علفها حت تُ ْهزَل‬
‫ورَجَنَتْ هي بنفسها رُجُونا يتعدّى ول يتعدّى ابن شيل رَ َجنَ القومُ رِكابَهم ورَ َجنَ فلنٌ راحلته‬
‫رَجْنا شديدا ف الدار وهو أَن يبسها مُنا َخةً ل يعلفها ورَ َجنَ البعيُ ف النّوى والِبزْرِ رُجُونا‬
‫ورُجُونُه اعْتلفُه الفراء رَجَنَت الِبل ورَجِنَت أَيضا بالكسر وهي راجنة الوهري وقد رَجَنتُها‬
‫جنَ الزّْبدُ طُِبخَ فلم َيصْفُ وفسد وارَْتجَنت‬
‫أَنا وأَرْ َجنْتُها إذا حبستها لتعلفها ول تُسَرّحْها وارْتَ َ‬
‫الزّْبدَةُ تفرّقت ف ا ِلمْخَض اللحيان رَجَن ف الطعام و َرمَكَ إذا ل َيعَفْ منه شيئا ورَ َجنَ البعيُ ف‬
‫العَلَف رُجونا إذا ل َيعَفْ منه شيئا وكذلك الشاة وغيها وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه‬
‫كتب ف الصدقة إل بعض ُعمّاله كتابا فيه ول تَحْبس الناسَ َأوّلم على آخرهم فإِن الرّ ْجنَ‬
‫للماشية عليها شديدٌ ولا مُهْ ِلكٌ من الرّ ْجنِ القامة بالكانِ ورَجَنْتُ الرجلَ أَرْجُنه رَجْنا إذا‬
‫جنَ عليهم أَمرهم ا ْختَلَطَ أُخذ من ارْتِجانِ الزّبْد إذا‬
‫استحييت منه وهذا من نوادر أَب زيد وارَْت َ‬
‫طُبِخ فلم َيصْفُ وفسد وأَصله من ارْتِجانِ ال ْذوَابة وهي الزبدة ترج من السقاء متلطة‬
‫بالرائب الاثر فتوضع على النار فإِذا غلى ظهر الرائبُ متلطا بالسمن فذلك الرْتِجانُ قال أَبو‬
‫شرُ بن أَب خازم بقوله فكنتم كذاتِ ال ِقدْرِ ل َتدْرِ إذْ غَلَتْ أَتُنْ ِزلُها مذمومةً أَم‬
‫عبيد وإياه عن بِ ْ‬
‫ُتذِيبُها ؟ وهم ف مَرْجُونة أَي اختلط ل يدرون أَيقيمون أَم يظعنون والرّجّاَنةُ الِبل الت تمل‬
‫الَتاعَ قال ابن سيده ول أَعرف له فعلً وعندي أَنه اسم كالَبّانة‬

‫( ‪)13/176‬‬
‫ح ّن مالَ قال وشَرَاب ُخسْرَوانّ إذا‬
‫حنّ وقع برّة وارْجَ َ‬
‫حنّ الشيءُ اهتز وارْ َج َ‬
‫( رجحن ) ارْجَ َ‬
‫حنّ شاصِيا فارْفَعْ يَدا أَي إذا مال رافعا وسقط‬
‫حنّ وف الثل إذا ارْجَ َ‬
‫ذاقه الشيخُ َتغَنّى وارْجَ َ‬
‫حنّ الائل قال الَزهري وأَنشدتن‬
‫ورفع رجليه يعن إذا خضع لك فا ْكفُفْ عنه الَصمعي الُرْ َج ِ‬
‫أَعرابية بفَ ْيدَ أَيا أُخْتَ َعدّ أَيا شبيهةَ َكرْمةٍ جَرَى السيلُ ف ُقرْيانِها فارْ َجحَنّت أَراد أَنا أُوقِ َرتْ‬
‫حنّ ل أَدري أَيّ فَنّيْه أَركب وأَيّ‬
‫حت مالت من كثرة حلها ويقال أَنا ف هذا الَمر مُرْ َج ِ‬
‫صَ ْرعَيْه وصَرْفَيْه ورُوقَيْه أَركب ويقال فلن ف دُنْيا مُرْجَحِنّة أَي واسعة كثية وامرأَة مُرْجَحِنّة‬
‫إذا كانت سينة فإِذا مشت َتفَّيَأتْ ف مِشْيتها وف حديث علي عليه السلم ف ُحجُراتِ ال ُقدُس‬
‫حنّ الشيءُ إذا مال من ِثقَله وترّك ومنه حديث ابن الزبي ف صفة السحاب‬
‫مُرْجَحِنّي من ارْجَ َ‬
‫سقٍ أَي َثقُل ومال بعد ع ُلوّه وهذا الرف أَورده ابن سيده والَزهري‬
‫حنّ بعد تَبَ ّ‬
‫وارْجَ َ‬
‫والوهري جيعهم ف حرف النون قال ابن الَثي وأَورده الوهري ف حرف النون على أن‬
‫حنّ ورَحىً‬
‫النون أَصلية قال وغيه يعلها زائدة من رَ َجحَ الشيء َيرْجَحُ إذا ثقل وجيش مُرْجَ ِ‬
‫حّنةٌ تََبعّجَ ثَجّاجا غَزِيرَ الَوافِلِ وليل‬
‫مُرْجَحِنّة ثقيلة قال النابغة إذا رَ َجفَتْ فيهِ رَحىً مُرْجَ ِ‬

‫حنّ السرابُ ارتفع قال الَعشى َتدُرّ على أَ ْسوُقِ ا ُلمْتَرِينْ رَ َكضْنا إذا‬
‫حنّ ثقيل واسع وارْجَ َ‬
‫مُرْجَ ِ‬
‫حنْ‬
‫ما السّرابُ ارْ َج َ‬

‫( ‪)13/176‬‬
‫حنّ وقال اللحيان ضربه فارْ َج َعنّ أَي اضطجع‬
‫( رجعن ) ارْ َجعَنّ أَي انبسط وارْ َجعَنّ كارْجَ َ‬
‫وأَلقى بنفسه وف الثل إذا ارْ َج َعنّ شاصِيا فارفع يدا يقال ذلك للرجل يقاتل الرجل يقول إذا‬
‫غلبته فاضطجع ووقع ورفع رجليه فكُفّ يدَك عنه وأَنشد اللحيان فلما ارْ َجعَنّوا واسْتَرَيْنا‬
‫خيا َر ُهمْ وصارُوا جيعا ف الَديدِ مُكَلّدا أَي فلما اضطجعوا وغُلِبوا وحل مكلدا على لفظ جيع‬
‫لَن لفظه مفرد وإن كان العن واحدا الَصمعي اجَ َر َعنّ وارْ َجعَنّ واجْرَعبّ واجْ َلعَبّ إذا صُرِعَ‬
‫وامتدّ على وجه الَرض ويقال ضربناهم بقحازِننا فارْ َجعَنّوا أَي ب ِعصِيّنا‬

‫( ‪)13/177‬‬
‫( ردن ) الرّ ْدنُ بالضم أَصل ال ُكمّ يقال قميص واسع الرّدْن ابن سيده الرّدْن مقدّم كمّ القميص‬
‫وقيل هو أَسفله وقيل هو الكمّ كله والمع أَرْدانٌ وأَرْدِنَة وأَرْ َدنْتُ القميصَ ورَدّنْته تَرْدينا‬
‫لطِيم الَنصاري و َعمْرَةُ من سَرَواتِ‬
‫جعلت له رُدْنا وف الحكم جعلت له أَرْدانا قال قيس بن ا َ‬
‫النّسا ءِ تَ ْنفَحُ بالسكِ أَرْدانُها والَرْدَنُ ضرب من الز الَحر والرّدَنُ بالتحريك القَزّ وقيل الَزّ‬
‫وقيل الرير قال عدي بن زيد ولقد أَْلهُو ببِكْرٍ شادِنٍ مَسّها َألَْينُ من مسّ الرّدَنْ وقال الَعشى‬
‫شقّ الُمورَ وَيجْتابُها كشقّ القَرارِيّ َث ْوبَ الرّدَنْ القراري الياط وقال الليث ف تفسي البيت‬
‫يَ ُ‬
‫الرّدَنُ الز الَصفر والرّ َدنُ الغزل يفتل إل قدام وقيل هو الغزل النكوس وثوب مَرْدُونٌ‬
‫منسوج بالغزل الَرْدُونِ والِرْ َدنُ ا ِلغْزَلُ الذي يغزل به الرّدَنُ والُرْ ِدنُ ا ُلظْلم وليل مُرْدِنٌ مظلم‬
‫وعَرَقٌ مُرْ ِد ٌن ومَرْدُون قد َنمّسَ السدَ كله وأَما قول أَب دُواد أَ ْسأَ َدتْ ليلةً ويوما فلما د َخلَتْ‬
‫ف مُسَرَْبخٍ مَرْدُونِ فإن بعضهم قال أَراد بالردون ا َلرْدومَ فأَبدل من اليم نونا والُسَ ْربَخ الواسع‬
‫وقال بعضهم الَ ْردُو ُن الوصول وقال شر الَرْدُونُ النسوج قال والرّدَنُ الغزل أَراد بقوله ف‬
‫مسربخ مردون الَرض الت فيها السراب وقيل الرّ َدنُ الغزل الذي ليس بستقيم وأَرْدَنَتِ‬
‫ت وقال الفراء رَدِنَ جلدُه بالكسر َيرْدَنُ رَدَنا إذا تقبض وتشنج وجل رادِنّ‬
‫لمّى مثل أَرْ َدمَ ْ‬
‫اُ‬
‫َج ْعدُ الوَبر كري جيل يضرب إل السواد قليلً والرّا ِدنّ أَيضا من البل الشديدُ المرة قال‬
‫ختِيّ فل‬
‫الَصمعي ول أَدري إل أَي شيء نسب قال أَبو السن وقد يكون من باب ُق ْمرِيّ وبُ ْ‬
‫يكون منسوبا إل شيء الَصمعي وغيه إذا خالط ُحمْرةَ البعي صفرةٌ كالوَرْسِ قيل أَحر رادِنّ‬

‫وبعي رادنّ وناقة رادِنيّة إذا خالطت حرتا صفرة كالورس ويقال للشيء إذا خالط حرته‬
‫صفرة أَحرُ را ِدنّ والرّدَنُ الغِرْسُ الذي يرج مع الولد ف بطن أُمه تقول العرب هذا ِمدْرَعُ‬
‫ضدْتُه والرّدْنُ صوتُ وَقْع السلح بعضه على بعض وأَ ْر َمكُ رادِنّ‬
‫الرّدَنِ ورَدَنْتُ الَتاعَ رَدْنا َن َ‬
‫باَلغُوا به كما قالوا أَبيضُ ناصِعٌ عن ابن الَعراب ورُدَيْنة اسم امرأَة والرّماحُ الرّدَيِْنّيةُ منسوبة‬
‫سمْ َهرِيّ تسمى‬
‫إليها الوهري القناةُ الرّ َديْنيّة والرمح الرّدَيْنّ زعموا أَنه منسوب إل امرأَة ال ّ‬
‫جرَ قال وف كلم بعضهم َخطّيّة رُ ْد ٌن ورماح ُلدْنٌ والرّادِنُ‬
‫رُدَيْنة وكانا ُي َقوّمانِ القَنا بَطّ هَ َ‬
‫الزعفران وينشد للَغلب وأَ َخ َذتْ من رَادِنٍ وكُرْ ُكمِ قال ابن بري صواب إنشاده بالفاء وهو‬
‫لمِ فأَ َخ َذتْ من را ِدنٍ و ُكرْ ُكمِ ابن السكيت الُرْدُنّ النّعاس الغالب بالضم‬
‫فَبصُ َرتْ بعَ َزبٍ مُ ّ‬
‫سةٌ أُرْدُنّ شديدة قال أَبّاقٌ الدّبيي قد أَ ْخذَتْن‬
‫والتشديد قال الوهري ول يسمع منه فعل ونَعْ َ‬
‫صنّ قوله مُبز أَي قوي عليها يقول إن َم ْوهَبا صبور على دفع‬
‫سةٌ أُرْ ُد ّن و َموْهَبٌ مُبْزٍ با مُ ِ‬
‫َنعْ َ‬
‫النوم وإن كان شديد النعاس قال وبه سي الُرْ ُدنّ البلدُ والُرْدُنّ أَحد أَجناد الشام وبعضهم‬
‫يففها التهذيب الُ ْردُنّ أَرض بالشام الوهري الُ ْردُن اسم نر وكُورةٍ بأَعلى الشام وال أَعلم‬

‫( ‪)13/177‬‬
‫ش ُددْ‬
‫( رذن ) رَاذانُ موضع عن ابن الَعراب وأَنشد وقد َع ِلمَتْ خيلٌ بِراذانَ أَنن َشدَ ْدتُ ول يَ ْ‬
‫من القوم فا ِرسُ قال ابن سيده فإِن قلت كيف تكون نونه أَصلً وهو ف هذا الشعر الذي‬
‫أَنشدته غي مصروف ؟ قيل قد يوز أَن ُيعْن به الُبقْعة فل يصرفه وقد يوز أَن تكون نونه‬
‫زائدة فإِن كان ذلك فهو من باب َروَذَ أَو رَيَ ذَ إِما َفعَلنا أَو َفعْلنا َروَذان أَو َروْذان ث اعتلّ‬
‫اعتللً شاذّا‬

‫( ‪)13/178‬‬
‫( رزن ) الرّزينُ الثقيل من كل شيء ورجل رَزِينٌ ساكن وقيل أَصيل الرأْي وقد رَ ُزنَ َرزَانة‬
‫ورُزونا ورَزَن الشيءَ َيرْزُنه رَزْنا رازَ ِثقَله ورفعه لينظر ما ِثقَلُه من خفته وشيء رَزِين أَي ثقيل‬
‫وقيل رَ َزنَ الجر رَزنا أَ َقلّه من الَرض ويقال شيء رَزِين وقد رَ َزنْتُه بيدي إذا ثقَلْته وامرأَة‬
‫ت ووَقارٍ وعفافٍ وكانت رَزِينة ف ملسها قال حسان بن ثابت يدح‬
‫رَزانٌ إذا كانت ذات ثبا ٍ‬
‫عائشة رضي ال تعال عنها حَصانٌ رَزانٌ ل تُزَنّ بريبةٍ وُتصْبِحُ غَرْثى من لوم الغوافِل والرّزانةُ‬
‫ف الَصل الّثقَلُ والرّزْن والرّ ْزنُ أَكمة تسك الاء وقيل ُنقَرٌ ف َحجَر أَو غَلْظٍ ف الَرض وقيل‬
‫هو مكان مرتفع يكون فيه الاء والمع أَرْزانٌ ورُزونٌ ورِزانٌ قال ساعدة بن ُجؤَيّة يصف بقر‬

‫الوحش ظلّتْ صَوا ِفنَ بالَرْزانِ صادَِيةً ف ماحِ ٍق من نارِ الصيفِ مُحَْترِقِ‬
‫( * قوله « مترق » الذي ف مادة مق من الصحاح متدم )‬
‫وقال ُحمَ ْيدٌ الَرْقَطُ أَ ْحقَبَ مِيفاءٍ على الرّزُونِ َحدّ الربيعِ أَرِنٍ أَرُونِ ل خَطِل الرّجْعِ ول قَرُونِ‬
‫ل ِحقِ بَ ْطنٍ بقَرىً سَميِ وقال ابن حزة هو الرّزْنُ بالكسر ل غي قال ابن بري وبيت ساعدة ما‬
‫يدل أَنه رِزْنٌ لَن َفعْلً ل يمع على أَفعال إل قليلً وقد َترَزّن الرجل ف ملسه إذا َتوَقّر فيه‬
‫والرّزانة الوقار وقد رَ ُزنَ الرجل بالضم فهو رَزِين أَي وَقُور والرّزانُ مناقع الاء واحدتا رِزْنة‬
‫بالكسر والرّزُونُ بقايا السيل ف الَجْرافِ قال أَبو ذؤيب حت إذا حُ ّزتْ مياه رُزُونِه الَصمعي‬
‫الرّزُون أَماكن مرتفعة يكون فيها الاء واحدها رَزْنٌ ويقال الرّ ْزنُ الكان الصلب وقيل الكان‬
‫الرتفع وقيل الكان الصّلْبُ وفيه طُمأْنينة تسك الاء وقال أَبو ذؤَيب ف الرّزُونِ أَيضا حت إذا‬
‫حُزّت مياهُ رُزُونِه وبأَيّ َحزّ مَلوَةٍ يََتقَطّعُ والرّزْنُ مكان مشرف غليظ إل جنبه ويكون منفردا‬
‫وحده وَيقُود على وجه الَرض لل ّد ْعوَةِ حجارةً ليس فيها من الطي شيء ل ينبت وظهره مستو‬
‫وال ّروْزَنة ال ُكوّة وف الحكم الرق ف أَعلى السقْف التهذيب يقال لل ُكوّة النافذة ال ّروْزَن قال‬
‫وأَحسبه معرّبا وهي ال ّروَازِن تكلمت با العرب الليث الَرْزَن شجر صُلْب تتخذ منه ِعصِيّ‬
‫صُلْبة وأَنشد ونَ ْبعَة تَكْسِر صُلْبَ الَرْزَن وأَنشد ابن الَعراب إنّي و َجدّك ما أَ ْقضِي الغَرِيَ وإِنْ‬
‫ضدِ‬
‫حانَ القَضاءُ ول رَقّتْ له كَبدِي إلّ َعصَا أَرْ َزنٍ طارت ُبرَايَتُها تَنُوءُ ضرَْبتُها بالكَفّ وال َع ُ‬
‫وأَنشد ابن بري لشاعر َأ ْعدَ ْدتُ للضّيفانِ كلْبا ضارِيا عندي و َفضْلَ هِراوَةٍ من أَرْ َز ِن ومَعاذِرا‬
‫كذبا ووجْها باسِرا وتَشَكّيا َعضّ الزمانِ ا َللْزَنِ‬

‫( ‪)13/179‬‬
‫( رسن ) الرّ َسنُ البل والرّ َسنُ ما كان من الَ ِزمّة على الَنف والمع أَرْسانٌ وأَرْ ُسنٌ فأَما‬
‫سيبويه فقال ل يكسّر على غي أَفعال وف الثل مَرّ الصّعاليكُ بأَرْسان اليل يضرب للَمرْ‬
‫يُسرع ويتتابع وقد رَ َسنَ الدابّة والفرس والناقة يرْسِنُها ويَرْسُنُها رَسْنا وأَرْسَنَها وقيل رَسَنَها‬
‫شدّها وأَرْ َسنَها جعل لا رَسَنا وحَ َزمْتُه شددت حِزامه وأَحْ َزمْته جعلت له حِزاما ورَسَنت الفرس‬
‫صيُ ِعذَارِ اللّجَامْ أَسِيلٌ‬
‫فهو مَرْسُون وأَرْسَنْته أَيضا إذا شددته بالرّ َسنِ قال ابن مقبل هَرِيتٌ َق ِ‬
‫شقّ ِشدْقَيه مستطيل وإذا طال الشّق َقصُر‬
‫َطوِيلُ عِذارِ الرّسَن قوله قصي عذار اللجام يريد أَن مَ َ‬
‫عذار اللجام ول يصفه بقصر الدّ وإنا وصفه بطوله بدليل قوله طويل عذار الرّسَن وف حديث‬
‫عثمان وأَجْرَ ْرتُ الَرْسُونَ رَسَنَه الَرْسُون الذي جعل عليه الرّسَن وهو البل الذي يقاد به البعي‬
‫وغيه ويقال رَسَنْت الدابة وأَرْ َسنْتها وأَجررته أَي جعلته يرّه يريد خليته وأَهلته يرعى كيف‬
‫شاء العن أَنه أَخب عن مُسامَحته وسَجَاحَةِ أَخلقه وتركه التضييق على أَصحابه ومنه حديث‬

‫عائشة رضي ال عنها قالت ليزيد بن الَصم ابن أُخت مَيْمونة وهي تُعاتِبه َذهَبَتْ وال مَيْمونَةُ‬
‫ورُمِي برَسَنِك على غاربك أَي ُخلّيَ سبيلك فليس لك أَحد ينعك ما تريد والَرْ ِسنُ وا َلرْ َسنُ‬
‫الَنف وجعه الَرا ِسنُ وأَصله ف ذوات الافر ث استعمل للنسان الوهري الَرْ ِسنُ بكسر السي‬
‫موضعُ الرّ َسنِ من أَنف الفرس ث كثر حت قيل مَرْسِن النسان يقال فعلت ذلك على رغم‬
‫مَرْسِنه ومِرْسَنه بكسر اليم وفتح السي أَيضا قال العجاج وجَبْهةً وحاجِبا مزَجّجا وفَاحِما‬
‫ل ْعدِيّ سلِس الَِرْسَن كالسِّيدِ الَزَلّ أَراد هو َسلِس القِياد ليس بصلب‬
‫ومَرْسِنا مُسَرّجا وقول ا َ‬
‫الرأْس وهو الُرْطوم والرّاسَن نبات يشبه نبات الزنبيل وبنو رَسْن حيّ‬

‫( ‪)13/180‬‬
‫( رسطن ) الرّساطون شراب يتخذ من المر والعسل أَعجمية لَن فَعالُولً وفَعالُونا ليسا من‬
‫أَبنية كلمهم قال الليث الرّساطُونُ شراب يتخذه أَهل الشأْم من المر والعسل قال الَزهري‬
‫الرّسَاطُونُ بلسان الروم وليس بعرب‬

‫( ‪)13/180‬‬
‫( رشن ) الرّ ْشنُ بسكون الشي الفُ ْرضَة من الاء والرّا ِشنُ الداخل على القوم الت ليأْكل رَ َشنَ‬
‫يَرْشُن رُشُونا أَبو زيد رَ َشنَ الرجلُ يَرْ ُشنُ رُشونا فهو رَا ِش ٌن وهو الذي يتعهد مواقيت طعام‬
‫القوم فَيغْتَرّهم اغترارا وهو الذي يقال له ال ّطفَيلي الوهري الرّاشِن الذي يأْت الوليمة ول ُيدْعَ‬
‫حّينُ وقت الطعام فيدخل على القوم وهم يأْكلون‬
‫إليها وهو الذي يسمى ال ّطفَيْلي وأَما الذي يَتَ َ‬
‫فهو الوَارِشُ ويقال رَ َشنَ الرجل إذا تَ َطفّل ودخل بغي إذن ويقال للكلب إذا ولغ ف الناء قد‬
‫سمّ عند البيوتِ را ِشنٍ ِم َقمّ‬
‫رَ َشنَ رُشُونا وأَنشد ليس بِقصْلٍ حَلِسٍ حِ ْل َ‬
‫( * قوله « حلسم » كذا بضبط الَصل هنا وكذلك ف الحكم وضبط ف مادة ح ل س م‬
‫بفتح اللم الشددة وسكون السي وتفيف اليم عكس ما هنا ومثله ف التكملة وغيها )‬
‫ورَ َشنَ الكلبُ ف الناء َيرْ ُشنُ رَشْنا ورُشُونا أَدخل رأْسه فيه ليأْكل ويشرب أَنشد ابن العراب‬
‫ش َربُ ما ف وَطْبِها قَبْلَ العََينْ تُعارِضُ الكلبَ إِذا الكلبُ رَ َشنْ وال ّروْ َشنُ الرّفّ أَبو عمرو‬
‫تَ ْ‬
‫الرّفيفُ ال ّروْ َشنُ وال ّروْ َشنُ ال ُكوّة‬

‫( ‪)13/180‬‬

‫صنَ الشيءُ بالضم رَصاَنةً فهو َرصِي ثبت وأَرصَنه أَثبته وأَحكمه و َرصَنه أَكمله‬
‫( رصن ) َر ُ‬
‫الَصمعي َرصَنْتُ الشيءَ أَ ْرصُنه َرصْنا أَكْملته وال ّرصِي الحكم الثابت أَبو زيد َرصَنْتُ الشيءَ‬
‫معرفةً أَي علمته ورجل رصي كرَزِينٍ وقد َرصُنَ و َرصَنْتُ الشيءَ أَحكمته فهو مَ ْرصُون قال‬
‫سلِم َعمِلَتْ له عُ ْلوِّيةٌ َرصَنَتْ ظهورَ رَواجِبٍ وبَنانِ أَراد بالسلم غلما وشَمتْ يده‬
‫لبيد أَو مُ ْ‬
‫( * قوله « وشت يده إل » ومنه ساعد مرصون أي موشوم كما ف التكملة قال والرصن‬
‫كمنب حديدة تكوى با الدواب )‬
‫امرأَة من أَهل العالية وفلن َرصِيٌ باجتك أَي َحفِيّ با و َرصَنْتُه بلسان َرصْنا شتمته ورجل‬
‫َرصِي الوف أَي مُوجَع الوف وقال يقول إن َرصِيُ الوفِ فا ْسقُون وال ّرصِينانِ ف ركبة‬
‫ضفَة‬
‫الفرس أَطرافُ ال َقصَب الركب ف ال ّر ْ‬

‫( ‪)13/181‬‬
‫( رضن ) الَرْضونُ ِشبْه الَ ْنضُود من الجارة ونوها يضم بعضها إل بعض ف بناء أَو غيه وف‬
‫ضدَ ورُِثدَ كله واحد‬
‫ضنَ على قبه وضُ ِمدَ وُن ِ‬
‫نوادر الَعراب ُر ِ‬

‫( ‪)13/181‬‬
‫( رطن ) َر َطنَ العجميّ يَرْ ُطنُ رَطْنا تكلم بلغته والرّطَانة والرّطَانة والُراطَنة التكلم بالعجمية‬
‫وقد تَراطَنا تقول رأَيت أَعجمي يتراطَنان وهو كلم ل يفهمه العرب قال الشاعر كما تَرا َطنَ‬
‫ف حافاتِها الرّومُ ويقال ما رُطّيْناك هذه أَي ما كلمك وما رُطَيْناكَ بالتخفيف أَيضا وتقول‬
‫رَطَنْتُ له رَطانة ورَاطَنْته إذا كلمته بالعجمية وتَرا َطنَ القومُ فيما بينهم وقال َطرَفة بن العبد‬
‫فأَثارَ فارِطُهم غَطَاطا جُثّما أَصواتُهم كتَرا ُطنِ الفُرْسِ وف حديث أَب هريرة قال أَتت امرأَة‬
‫فارسية فَرَطَنَتْ له قال الرّطانة بفتح الراء وكسرها والتّرا ُطنُ كلم ل يفهمه المهور وإنا هو‬
‫مُواضَعةٌ بي اثني أَو جاعة والعرب تص با غالبا كلم العجم ومنه حديث عبد ال بن جعفَر‬
‫والنجاشي قال له عمرو أَما ترى كيف يَرْطُنون بِحزْب ال أَي يَكْنُونَ ول ُيصَرّحوا بأَسائهم‬
‫والرّطّانة والرّطُون بالفتح الِبل إذا كانت رِفاقا ومعها أَهلوها زاد الَصمعي إذا كانت كثيا‬
‫قال ويقال لا الطّحّانة والطّحُون أَيضا ومعن الرّفاق أَي َنهَضوا على الِبل مُمتارين من القُرى‬
‫كلّ جاعة رُفْقة وأَنشد الوهري رَطّانَة من يَ ْلقَها ُيخَيّب‬

‫( ‪)13/181‬‬

‫ل ْمقُ والسْتِرْخاء رجل أَ ْر َعنُ وامرأَة‬
‫( رعن ) الَ ْر َعنُ ا َل ْه َوجُ ف منطقة الُسَْترْخي وال ّرعُونة ا ُ‬
‫َرعْناء َبيّنا ال ّرعُونة وال ّرعَن أَيضا وما أَ ْرعَنه وقد َرعُن بالضم يَ ْرعُن ُرعُونة و َرعَنا وقوله تعال ل‬
‫تقولوا راعِنا وقولوا انْ ُظرْنا قيل هي كلمة كانوا يذهبون با إل سَبّ النب صلى ال عليه وسلم‬
‫اشَْتقْوه من ال ّرعُونة قال ثعلب إنا نى ال تعال عن ذلك لَن اليهود كانت تقول للنب صلى‬
‫ال عليه وسلم راعنا أَو راعونا وهو من كلمهم سَبّ فأَنزل ال تعال ل تقولوا راعنا وقولوا‬
‫مكانا اْنظُرنا قال ابن سيده وعندي أَن ف لغة اليهود راعُونا على هذه الصيغة يريدون ال ّرعُونة‬
‫أَو الَ ْرعَن وقد قدّمت أَن راعُونا فاعِلُونا من قولك أَ ْرعِنِي َس ْمعَك وقرأَ السن ل تقولوا راعِنا‬
‫بالتنوين قال ثعلب معناه ل تقولوا َكذِبا وسُخْريّا و ُحمْقا والذي عليه القراءة راعنا غي منوّن‬
‫قال الَزهري قيل ف راعنا غي منوّن ثلثة أَقوال ذكر أَنه يفسرها ف العتل عند ذكر الراعاة‬
‫وما يشتق منها وهو أَحق به من ههنا وقيل إن راعنا كلمة كانت ُتجْرَى مُجْرَى الُزءِ فنهي‬
‫السلمون أَن يلفظوا با بضرة النب صلى ال عليه وسلم وذلك أَن اليهود لعنهم ال كانوا‬
‫اغتنموها فكانوا يسبون با النب صلى ال عليه وسلم ف نفوسهم ويتسترون من ذلك بظاهر‬
‫الُراعاة منها فأُمروا أَن ياطبوه بالتعزيز والتوقفي وقيل لم ل تقولوا راعنا كما يقول بعضكم‬
‫لبعض وقولوا انظرنا وال ّر َعنُ السترخاء و َر َعنُ الرحلِ استرخاؤه إذا ل يكم شدّه قال خِطَامٌ‬
‫لزَنْ ما َن ُمدّ‬
‫لغْلَب العِجْلي إنا على التّشواقِ مِنّا وا َ‬
‫الُجاشِع ّي ووجد بط النيسابوري أَنه ل َ‬
‫سوْقِ َسنّ حت تَراها وكأَنّ وكأَنْ َأعْناقها مَ َلزّزاتٌ ف قَ َرنْ‬
‫لل َمطِيّ ا ُلسَْت ِفنْ نسُوقُها سَنّا وبعضُ ال ّ‬
‫شدّوها لا يُشقي الَ ِرنْ ورَحَلُوها‬
‫جنْ وكلّ حاجٍ لفُلنٍ أَو لِ َهنْ قاموا ف َ‬
‫ضوْا لُباناتِ الش َ‬
‫حت إذا َق ّ‬
‫رِحْ َلةً فيها َر َعنْ حت أَنَخْناها إل َمنّ َومَنْ قوله رحلة فيها َر َعنٌ أَي استرخاءٌ ل يكم شدّها من‬
‫الوف والعجلة ورعنته الشمسُ آلت دماغه فاسترخى لذلك وغُشِيَ عليه و ُر ِعنَ الرجلُ فهو‬
‫سعَى بأَ ْكلُبِه كأَن من أُوارِ الشمسِ مَرْعونُ أَي‬
‫مَ ْرعُون إذا ُغشِيَ عليه وأَنشد باكَرَهُ قاِنصٌ َي ْ‬
‫مَغْشِيّ عليه قال ابن بري الصحيح ف إنشاده مَمْلُول عوضا عن مَ ْرعُون وكذا هو ف شعر‬
‫عَبْدة بن الطبيب والرّعنُ الَنف العظيم من البل تراه مَُت َقدّما وقيل ال ّر ْعنُ أَنف يتقدم البل‬
‫والمع رِعانٌ و ُرعُون ومنه قيل للجيش العظيم أَ ْر َعنُ وجيش أَ ْر َعنُ له فُضول كرِعانِ البال‬
‫شبه بال ّرعْن من البل ويقال اليشُ الَ ْر َعنُ هو الضطرب لكثرته وقد جعل الطّ ِرمّاحُ ظلمةَ‬
‫شقّ مُ َغمّضاتِ‬
‫شقّ به ظلمةَ الليل تَ ُ‬
‫الليل َرعُونا شبهها ببل من الظلم ف قوله يصف ناقة َت ُ‬
‫الليلِ عنها إذا طَرَقَتْ بِرْداسٍ َرعُونِ ومغمضات الليل دَياجي ُظ َلمِها برداس َرعُونٍ ببل من‬
‫صدّ‬
‫الظلم عظيم وقيل ال ّرعُون الكثية الركة وجبل َر ْعنٌ طويل قال رؤبة َي ْعدِلُ عنه َر ْعنُ كل ُ‬
‫وقال الليث ال ّر ْعنُ من البال ليس بطويل وجعه ُرعُون وال ّرعْناء الَبصْرة قال وسيت البصرة‬
‫َرعْناء تشبيها ب َر ْعنِ البل قال الفرزدق لول أَبو ماِلكِ ا َلرْ ُجوّ نائِلُه ما كانت البصرةُ ال ّرعْناء ل‬
‫وَطنا و ُرعَ ْينٌ اسم جبل باليمن فيه حصن وذو ُرعَيْن ملك ينسب إل ذلك البل قال الوهري‬

‫ذو ُرعَي ملك من ملوك ِح ْميَر و ُرعَيْن حصن له وهو من ولد الرث بن عمرو بن ِحمْيَر بن‬
‫سبَإ وهم آلُ ذي ُر َعيْن وشَعْبُ ذي ُرعَيْن قال الراجز جاريةٌ من شَعْبِ ذي ُرعَ ْينِ َحيّاكةٌ َتمْشِي‬
‫بعُلْ َطتَ ْينِ وال ّرعْناء عنب بالطائف أَبيض طويل الب و ُرعَي قبيلة وال ّرعْن موضع قال غَداةَ‬
‫ال ّر ْعنِ والَرْقاءِ َن ْدعُو وصَ ّرحَ باطلُ ال ّظنّ الكذوبِ خَرْقاء موضع أَيضا وف حديث ابن جُبَي ف‬
‫قوله عزّ وجل أَ ْخ َلدَ إل الَرض أَي َر َغنَ يقال َر َغنَ إليه وأَ ْر َغنَ إذا مال إليه ورَ َكنَ قال الَطّاب‬
‫الذي جاءَ ف الرواية بالعي الهملة وهو غلط‬

‫( ‪)13/182‬‬
‫( رعثن ) الَزهري ف الرباعي قال الليث وغيه ال ّرعَْثَنةُ التّلْتَلَة تتخذ من جُفّ الطّلْعة فيشرب‬
‫منها‬

‫( ‪)13/183‬‬
‫ص ّفقُها كلّ‬
‫( رغن ) ‪َ :‬ر َغنَ إِليه و أَ ْر َغنَ ‪َ :‬أصْغَى إِليه قابلً راضيا بقوله قال الشاعر ‪ :‬وأُ ْخرَى ُت َ‬
‫لوْرِ إِ ْرغَانُها وف حديث ابن جبي ف قوله تعال ‪ { :‬أَخلد إِل الَرض } أَي‬
‫رِيحٍ سَريعٍ َلدَى ا َ‬
‫َر َغنَ ‪ .‬ويقال ‪َ :‬ر َغنَ إِليه و أَ ْر َغنَ إِذا مال وَرَ َكنَ قال الَطّاب ‪ :‬الذي جاءَ ف الرواية بالعي‬
‫الهلمة وهو غلط ‪ .‬و أَ ْرغَن إِل الَمر والصلح ‪ :‬مال إِليه وسكن قال الطّرمّاح ‪ :‬مُرغِناتٌ‬
‫ضدُهُ قال ‪ :‬مُرغِنات مطيعات يصف كلب الصيد ‪ .‬و‬
‫شدْقِ سِلْعا مٍ ُممَرَ َمفْتُولةٍ َع ُ‬
‫لَخْلَج ال ّ‬
‫ال ّر ْغنُ ‪ :‬الِصغاءُ إِل القول وقبوله و الِرغانُ مثله ‪ .‬و ال ّرغْنَة ‪ :‬السّهْلة يانية ‪ .‬ابن الَعراب ‪:‬‬
‫ب ونعيم ويومُ مُزْنٍ إِذا كان ذا فِرارٍ من ال َع ُدوّ ويوم َس ْعنٍ إِذا‬
‫يومُ َر ْغنٍ إِذا كان ذا أَكلٍ وشر ٍ‬
‫ب صافٍ ‪ .‬قال الفراء ‪ :‬ل تُ ْرغَِننّ له ف ذلك أَي ل تطعه فيه ‪ .‬اللحيان ‪ :‬تقول‬
‫كان ذا شرا ٍ‬
‫العرب لعلك وَلعَنّك و َرعَّنكَ و َرغَنّك بعن واحد ‪ .‬وقال الكسائي ‪َ :‬ل َعنّ وَلغَنّ و َر َعنّ و َر َغنّ‬
‫بعن لعلّ ‪ .‬ويقال ‪َ :‬رغَنّه عند ال قال ‪ :‬يريد لعله عند ال ‪ .‬قال الفراء ‪َ :‬لوَنّ بعن لعلّ قال ‪:‬‬
‫وسعتهم يقولون لَونّها تركب يريدون لعلّها تركب‬

‫( ‪)13/183‬‬
‫( رفن ) فرس رِ َفنّ كرِفَلّ طويل الذنب بتشديد النون وبعي رِ َفنّ سابغ الذنب ذَيّالُه قال النابغة‬
‫سمُو‬
‫ج ّربٍ كالليثِ َي ْ‬
‫حنّ بكلّ مُ َ‬
‫لعْدي وهم دََلفُوا ِبهُجْرٍ ف خَميسٍ رَحِيبِ السّربِ أَ ْرعَن مُرْجَ ِ‬
‫اَ‬

‫إل أَوصالِ ذَيّالٍ رِ َفنّ‬
‫( * قوله « وهم دلفوا إل » مثله ف الصحاح قال الصاغان وهو تصحيف‬
‫ومداخلة والرواية‬
‫وهم ساروا لجر ف خيس ‪ ...‬وكانوا يوم ذلك عند ظن‬
‫غداة تعاورته ثّ بيض ‪ ...‬رفعن إليه ف الرهج الكنّ‬
‫وهم زحفوا لغسان بزحف ‪ ...‬رحيب السّرب أرعن مرجحنّ‬
‫ويروى مرثعن وحجر بضم فسكون والكن بضم فكسر ) أَراد رِ َفلّ فَحوّل اللم نونا ابن‬
‫الَعراب الرّ ْفنُ النّبض والرّا ِفنَة التبخترة ف َبطَرٍ الَصمعي الُرْ َفِئنّ الذي نفر ث سكن وأَنشد‬
‫ضَرْبا وِلءً غيَ مُرَْث ِعنّ حت تَرِنّي ث تَرْفَئِنّي وارْفأَنّ الرجلُ على وزن ا ْط َمَأنّ أَي نفر ث سكن‬
‫جوَلُ َمفْعَل من‬
‫جوَلِ الَ ْ‬
‫يقال ار َفأَنّ َغضَبِي وأَنشد ابن بري للعجاج حت ارْ َفَأنّ الناسُ بعد الَ ْ‬
‫لوَلن وف الديث أَنّ رجلً شكا إليه الّتعَ ّزبَ فقال عَفّ شعرَك ففعل فارْ َقَأنّ أَي سكن ما‬
‫اَ‬
‫كان به يقال ارْ َفَأنّ عن الَمر وارْ َف َهنّ قال ابن الَثي ذكره الروي ف رفأَ على أَن النون زائدة‬
‫وذكره الوهري ف حرف النون على أَنا أَصلية وقال ابن بري َحقّ رُفَ ْهنِية أَن تذكر ف فصل‬
‫رفه ف باب الاء َلنّ الَلف والنون زائدتان وهي ملحقة بَُبعْثِنَة قال وليس لرفهن هنا وجه‬
‫وذكرها ف فصل رفه وقال هي ملحقة بالماسي‬

‫( ‪)13/183‬‬
‫( رفغن ) الَزهري ف الرباعي البُلَ ْهنِيَة والرّفَهنِيَة َسعَةُ العَيش وكثرة الرّفَغنِية‬

‫( ‪)13/184‬‬
‫( رفهن ) قال الَزهري ف الرباعي البُ َلهْنَِيةُ والرّفَهنَِيةُ سعة العيش وكثرة الرّ َفغْنِية يقال هو ف‬
‫رُفَهنِية من العيش أَي ف سعة ورَفَاغِية وهو ملحق بالماسي بأَلف ف آخره وإنا صارت ياء‬
‫للكسرة قبلها‬

‫( ‪)13/184‬‬

‫س ِمعَة‬
‫لنّاء وقيل الرّقُون والرّقَانُ الزعفران قال الشاعر ومُ ْ‬
‫( رقن ) الرّقَانُ والرّقُونُ والِرْقانُ ا ِ‬
‫إذا ما شئتَ غَنّتْ ُمضَمّخَة الترائِب بالرّقَانِ قال ابن خالويه الرّقانُ والرّقُونُ الزعفران والنّاء‬
‫وف الديث ثلثة ل َتقْرَبُهم اللئكة منهم الُتَرَقّن بالزعفران أَي التلطخ به والرّ ْقنُ والتّرَّقنُ‬
‫والرْتِقانُ التلطخ بما وقد رَ ّقنَ رأْسه وأَرْقَنه إذا خضبه بالناء والرّاقِنَة الختضبة وهي السنة‬
‫سنَ َجدِي ُل ويقال امرأَة راقنة‬
‫جرِي ِب ِهنّ إذا سَ ِل ْ‬
‫اللون قال الشاعر صَفْراءُ راقَِنةٌ كَأنّ ُسمُوطَها يَ ْ‬
‫شمْسِ‬
‫صفْراءَ راقِنةٍ كال ّ‬
‫سعَى ببَهْكَنةٍ َ‬
‫أَي متضبة بالناء قال أَبو حَبِيبٍ الشّيْبان جاءَت م َكمْثِرَةً تَ ْ‬
‫عُطْبُولِ ورَقَنَتِ الاريةُ ورَقّنَتْ وتَرَقّنَتْ إذا اختضبت بالناء وأَنشد ابن الَعراب غِياثُ إن مُتّ‬
‫صدّي وارَْتقَنتْ بال ّزعْفرانِ الوَرْدِي فاضْ ِربْ فِداكَ والدِي‬
‫وعِشْتُ بعدِي وأَشْرَفَتْ ُأ ّمكَ للّت َ‬
‫ث ومَناطِ ال ِع ْقدِ ضَرَْبةَ ل وانٍ ول ابن عَبدِ وأَرْ َقنَ الرجلُ ليته والتّرْقيُ مثله‬
‫و َجدّي بي الرّعا ِ‬
‫ضمّخَ ورَ ّقنَ الكتاب قارب بي سطوره وقيل‬
‫وتَرَ ّقنَ بالطيب واسَْترْ َقنَ عن اللحيان كما تقول َت َ‬
‫رَقّنَه َنقّطَه وأَعجمه ليتبي والَرْقُون مثل الَرْقُوم والتّرْقِي ف كتاب الُسْبانات تسويد الوضع‬
‫لئل يتوهم أَنه بُّيضَ كيل يقع فيه حساب الليث التّرْقِي تَرْقِي الكتاب وهو تزيينه وكذلك‬
‫تزيي الثوب بالزعفران والورس وأَنشد دار َكرَ ْقمِ الكاتب الُرَ ّقنِ والُرَ ّقنُ الكاتب وقيل الُرَقّن‬
‫حلّق حَلَقا بي السّطور كتَرْقِي الضاب ورَقّن الشيءَ زينه والرّقُون النّقوش والرّقِيُ‬
‫الذي يُ َ‬
‫لطّ عن كراع قال ومنه‬
‫بفتح الراء ورفع النون الدرهم سي بذلك للتّرْقِي الذي فيه يعنون ا َ‬
‫قولم وِ ْجدَانُ الرّقِي يغطي أَ ْفنَ الَفِي وأَما ابن دريد فقال وِجْدانُ الرّقِي يعن جع رِ َق ٍة وهي‬
‫الوَرِقُ‬

‫( ‪)13/184‬‬
‫( ركن ) َر ِكنَ إل الشيءِ ورَ َكنَ يَرْ َكنُ ويَر ُكنُ َركْنا ورُكونا فيهما ورَكاَنةً ورَكانَِيةً أَي مال‬
‫إليه وسكن وقال بعضهم َر َكنَ يَ ْركَن بفتح الكاف ف الاضي والت وهو نادر قال الوهري‬
‫وهو على المع بي اللغتي قال كراع َر ِكنَ يَ ْر ُكنُ وهو نادر أَيضا ونظيه َفضِلَ َي ْفضُل و َحضِرَ‬
‫حضُر وَن ِعمَ يَ ْنعُم وف التنيل العزيز ول تَ ْركَنُوا إل الذين ظلموا قرئ بفتح الكاف من رَ ِكنَ‬
‫يَ ْ‬
‫يَ ْر َكنُ رُكونا إذا مال إل الشيء واطمأَنّ إليه ولغة أُخرى رَ َكنَ يَرْ ُكنُ وليست بفصيحة ورَ ِكنَ‬
‫إل الدنيا إذا مال إليها وكان أَبو عمرو أَجاز َر َكنَ يَ ْر َكنُ بفتح الكاف من الاضي والغابر وهو‬
‫خلف ما عليه‬
‫( * قوله « وهو خلف ما عليه إل » أي لن باب فعل يفعل بفتحتي أن يكون حلقيّ العي أَو‬
‫ضنّ به فلم يفارقه و ُركْن الشيء‬
‫اللم اه مصباح ) الَبنية ف السال ورَ ِكنَ ف النل يَر َكنُ ركْنا َ‬
‫جانبه الَقوى والرّ ْكنُ الناحية القوية وما تقوّى به من مَ ِلكٍ وجُ ْندٍ وغيه وبذلك فسر قوله عز‬

‫وجل فَتوَلّى برُكْنِه ودليل ذلك قوله تعال فأَخذناه وجنودَه أَي أَخذناه ورُ ْكنَه الذي تول به‬
‫والمع أَرْكان وأَرْ ُكنٌ أَنشد سيبويه لرؤبة وزَ ْحمُ رُكَْن ْيكَ شدِيدَ الَ ْر ُكنِ ورُ ْكنُ النسانِ قوّته‬
‫وشدّته وكذلك رُ ْكنُ البل والقصر وهو جانبه و ُر ْكنُ الرّجُل قومه و َعدَدُه ومادّته وف التنيل‬
‫العزيز لو َأنّ ل بكم ُقوّةً أَو آوِي إل رُكْن شديد قال ابن سيده وأُراه على الثل وقال أَبو اليثم‬
‫الرّ ْكنُ العشية والرّ ْكنُ الَمر العظيم ف بيت النابغة ل َت ْقذِفَنّي ب ُر ْكنٍ ل كِفاءَ له وقيل ف قوله‬
‫تعال أَو آوِي إل رُكْن شديد إن الرّكْن ال ُقوّة ويقال للرجل الكثي العدد إنه ليأْوي إل رُكْن‬
‫شديد وفلن ُر ْكنٌ من أَركان قومه أَي شريف من أَشرافهم وهو يأْوي إل ُركْن شديد أَي عز‬
‫ومَنَعة وف الديث أَنه قال رَ ِحمَ ال لُوطا إن كان لَيأْوي إل ُركْن شديد أَي إل ال عز وجل‬
‫الذي هو أشد الَركان وأَقواها وإنا ترحم عليه لسهوه حي ضاق صدره من قومه حت قال أَو‬
‫آوي إل ركن شديد أَراد عز العشية الذين يستند إليهم كما يستند إل الركن من الائط‬
‫وجبل ر ِكيٌ له أَركان عالية وقيل جَبَل رَ ِكيٌ شديد وف حديث الساب ويقال لَرْكانه انْطقي‬
‫أَي لوارحه وأَركانُ كل شيء جَوانبه الت يستند إليها ويقوم با ورجل َركِي رَميز وَقُور رَزِينٌ‬
‫بَّينُ الرّكانة وهي الرّكانة والرّكاِنَيةُ ويقال للرجل إذا كان ساكنا وقورا إنه ل َركِيٌ وقد رَ ُكنَ‬
‫بالضم رَكانة وناقة مُرَكَّنةُ الضّرْع والُرَ ّكنُ من الضروع العظيم كأَنه ذو الَركان وضرع مُرَ ّكنٌ‬
‫إذا انتفخ ف موضعه حت َيمْلَ الَرفاغ وليس َبدّ طويلٍ قال طرفة وضَرّتُها مُرَكَّنةٌ دَرورُ وقال‬
‫ج ّمعَة والِ ْركَن شبه َتوْرٍ من َأ َدمٍ يتخذ للماء أَو شبه َلقَن والِ ْر َكنُ بالكسر‬
‫أَبو عمرو مُ َركّنَة مُ َ‬
‫الجّانة الت تغسل فيها الثياب ونوها ومنه حديث َحمَْنةَ أَنا كانت تلس ف مِرْكَن لُختها‬
‫سمّى رُكَيْنا على‬
‫زينب وهي مستحاضة واليم زائدة وهي الت تض اللت والرّ ْكنُ ال َفأْرُ ويُ َ‬
‫لفظ التصغي والُ ْركُون العظيم من الدّهاقي والُرْكون رئيس القرية وف حديث عمر رضي ال‬
‫عنه أَنه دخل الشام فأَتاه أُرْكُونُ قَرْي ٍة فقال له قد صنعتُ لك طعاما رواه ممد بن إسحق عن‬
‫نافع عن أَسلم أُرْكُون القرية رئيسها و ِدهْقانا الَعظم وهو أُ ْفعُول من الرّكُون السكون إل‬
‫الشيء واليل إليه لَن أَهلها يَ ْركَنُون إليه أَي يسكنون وييلون و ُركَ ْينٌ ورُكَانٌ ورُكاَنةُ أَساء قال‬
‫ورُكانَة بالضم اسم رجل من أهل مكة وهو الذي طَلّق امرأَته البتة فحلفه النب صلى ال عليه‬
‫وسلم أَنه ل يرد الثلثَ‬

‫( ‪)13/185‬‬
‫( رمن ) ال ّرمّانُ َحمْلُ شجرة معروفة من الفواكه واحدته ُرمّانة الوهري قال سيبويه سأَلته يعن‬
‫الليل عن الرّمان إذا سي به فقال ل أَصرفه ف العرفة وأَحله على الَكثر إذا ل يكن له معن‬
‫يعرف به أَي ل ُيدْرَى من أَي شيء اشتقاقه فيحمله على الَكثر والَكثر زيادة الَلف والنون‬

‫وقال الَخفش نونه أَصلية مثل ُقرّاصٍ و ُحمّاض و ُفعّال أَكثر من ُفعْلنٍ قال ابن بري ل يقل أَبو‬
‫السن إن ُفعّالً أَكثر من ُفعْلن بل الَمر بلف ذلك وإنا قال إن ُفعّالً يكثر ف النبات نو‬
‫لمّاض والعُلّم فلذلك جعل ُرمّانا ُفعّالً وف حديث أُم زرع يَ ْلعَبان من تت َخصْرِها‬
‫الُرّان وا ُ‬
‫سعٌ‬
‫ب ُرمّانَتي أَي أَنا ذاتُ رِدْفٍ كبي فإِذا نامت على ظهرها نَبا ال َكفَلُ با حت يصي تتها مُتّ َ‬
‫يري فيه الرّمان وذلك أَن ولديها كان معهما ُرمّانتان فكان أَحدها يرمي برمانته إل أَخيه‬
‫ويرمي أَخوه الُخرى إليه من تت خصرها و ُرمّانة الفرس الذي فيه علفه قال ابن سيده‬
‫وذكرته ههنا لَنه ثلثي عند الَخفش وقد تقدم ذكره ف رمم على ظاهر رأْي الليل وسيبويه‬
‫وذكره الَزهري هنا أَيضا وقوله ف التنيل العزيز ف صفة النان فيهما فاكهةٌ ونلٌ ورُمّان دل‬
‫بالواو على أَن الرمان والنخل غي الفاكهة لَن الواو تعطف جلة على جلة قال أَبو منصور هذا‬
‫جهل بكلم العرب والواو دخلت للختصاص وإن عطف با والعرب تذكر الشيء جلة ث‬
‫تص من الملة شيئا تفصيلً له وتنبيها على ما فيه من الفضيلة ومنه قوله عز وجل حافظوا‬
‫على الصلوات والصلة الوُسْطى فقد أَمرهم بالصلة جلة ث أَعاد الوسطى تصيصا لا‬
‫بالتشديد والتأْكيد وكذلك أَعاد النخل والرمان ترغيبا لَهل النة فيهما ومن هذا قوله عز‬
‫وجل من كان َع ُدوّا ل وملئكته وكتبه ورسله وجبيل وميكال فقد علم أَن جبيل وميكال‬
‫دخل ف الملة وأُعيد ذكرها دللة على فضلهما وقربما من خالقهما ويقال َلنْبِتِ الرّمان‬
‫مَرْمَنة إذا كثر فيه أُصوله والرّمانة تصغر ُرمَيْمينة و َرمّان بفتح الراء موضع وف الصحاح جبل‬
‫لط ّيءِ وإِرْمينِّيةُ بالكسر كُورة بناحية الرّوم والنسبة إليها أَ ْرمَنِيّ بفتح المزة واليم وأَنشد ابن‬
‫بري قول سَيّارة بن َقصِي فلو شَ ِه َدتْ ُأمّ ال ُقدَْيدِ طِعانَنا بَ ْرعَشَ َخيْلَ الَ ْرمَنِيّ َأرَنّتِ‬
‫( * قوله « برعش » اسم موضع كما أَنشده ياقوت فيه )‬

‫( ‪)13/186‬‬
‫( رمعن ) ا ْر َمعَنّ الشيءُ كا ْرمَعلّ قال ابن سيده يوز أَن يكون لغة فيه وأَن تكون النون بد ًل من‬
‫اللم الَزهري ا ْرمَعَلّ الدمعُ وا ْرمَ َعنّ سال فهو مُ ْر َمعِ ّل ومُ ْرمَ ِعنّ‬

‫( ‪)13/187‬‬
‫حةُ الَزِينةُ يقال ذو رَّنةٍ والرّنِيُ الصياح عند البكاء ابن سيده الرّّنةُ والرّنِيُ‬
‫( رنن ) الرّّنةُ الصّيْ َ‬
‫والرْنانُ الصيحة الشديدة والصوت الزين عند الغناء أَو البكاء َرنّت تَ ِرنّ رَنينا ورَنّنَتْ تَرْنينا‬
‫وتَرْنِيَة وأَ َرنّتْ صاحت وف كلم أَب ُزبَ ْيدٍ الطائي شَجْراؤُه مُغِنّة وأَطيارُه مُرِنّة قال الشاعر َعمْدا‬

‫َفعَلْتُ ذاكَ َب ْيدَ أَن أَخافُ إن هَلَكْتُ ل تُ ِرنّي وقيل الرّنِي الصوت الشّجِيّ والرْنانُ الشديد ابن‬
‫الَعراب الرّنّة صوت ف فَ َرحٍ أَو حُ ْزنٍ وجعها رَنّات قال والرْنان صوتُ الشّهيقِ مع البكاء‬
‫وأَرَنّ فلن لكذا وأَ َرمّ له ورَنّ لكذا واسْتَرَنّ لكذا وأَرْناه كذا وكذا‬
‫( * قوله « وأرناه كذا وكذا إل » ذكره الجد وغيه ف العتل ) أَي ألاه وأَرَنّت القوسُ ف‬
‫إنباضِها والرأَةُ ف نوحها والنساءُ ف مَناحَتها والمامةُ ف َسجْعها والمار ف نَهيقه والسحابة ف‬
‫رعدها والاء ف خَريره وأَرَنّتِ الرأَة تُ ِرنّ ورَنّتْ تَ ِرنّ قال لبيد كلّ يومٍ مََنعُوا حامِلَهُم ومُرِنّاتٍ‬
‫حوّبا أَراد‬
‫كآرامٍ ُتمَلّ وقال العجاج يصف قوسا تُرِنّ إرْنانا إذا ما ُأْنضِبا إِرْنانَ مَحْزونٍ إذا تَ َ‬
‫أُنِْبضَ فقلب ورَنّنْتها أَنا تَرْنينا والُرِنّة القوسُ وا ِلرْنان مثله وقوس مُرِنّ ومِرْنانٌ وكذلك السحابة‬
‫ويقال لا الِرْنانُ على أَنا صفة غلبت غلبة السم وقال أَبو حنيفة َأرَنّتِ القَوْس وهو فوق‬
‫الني وف الديث فَتَ َلقّان أَهلُ الي بالرّني الرّنيُ الصوت وقد رَنّ يَ ِرنّ رنينا والرَّننُ شيء‬
‫ص َدحْ له الرَّننُ والرَّننُ الاء القليل والرّبَب الاء الكثي‬
‫يصيح ف الاء أَيام الصيف وقال ول َي ْ‬
‫والرّنّاءُ الطّ َربُ على َبدَلِ التضعيف رواه ثعلب بالتشديد وأَبو عبيد بالتخفيف وهو أَقيس‬
‫ت ومددت صوت ومن قال رََن ْوتُ فالرّنّاءُ عنده معتل ويوم أَ ْروَنانٌ شديد‬
‫لقولم رََن ْوتُ أَي طَرِبْ ُ‬
‫ف كل شيء أَ ْفوَعالٌ من الرّنِي فيما ذهب إليه ابن الَعراب وهو عند سيبويه أَ ْفعَلنٌ من قولك‬
‫كشف ال عنك رُوَنةَ هذا الَمر أَي ُغمّته وشدّته وهو مذكور ف موضعه أَبو عمرو الرّنّى شهر‬
‫جُمادى‬
‫( * قوله « الرن شهر جادى » الذي ف القاموس ورن بل لم شهر جادى )‬
‫وجعها رَُننٌ والرّنّى الَ ْلقُ يقال ما ف الرّنّى مثله قال أَبو عمر الزاهد يقال لمادى الخرة رُنّى‬
‫ويقال ُرَنةُ بالتخفيف وأَنه قال يا آلَ زَْيدٍ ا ْحذَرُوا هذي السَّنهْ من رَُنةٍ حت تُوافِيها ُرَنهْ قال‬
‫وأَنكر رُبّى بالباء وقال هو تصحيف إنا الرّبّى الشاة الّنفَساء وقال ق ْط ُربٌ وابن الَنباري وأَبو‬
‫الطيب عبد الواحد وأَبو القاسم الزجاجي هو بالباء ل غي قال أَبو القسم الزجاجي لَن فيه‬
‫يعلم ما نُِتجَتْ حُرُوبُهم إذا ما انلت عنه مأْخوذ من الشاة الرّبّى وأَنشد أَبو الطيب أَتَ ْيتُك ف‬
‫الَنِي فقلتَ ُربّى وماذا بي رُبّى والَنِيِ ؟ والَِنيُ اسم لمادى الُول‬

‫( ‪)13/187‬‬
‫( رهن ) ال ّرهْ ُن معروف قال ابن سيده ال ّر ْهنُ ما وضع عند النسان ما ينوب مناب ما أُخذ منه‬
‫يقال َرهَنْتُ فلنا دارا َرهْنا وارْتَهنه إذا أَخذه َرهْنا والمع رُهون ورِهان ورُ ُهنٌ بضم الاء قال‬
‫وليس ُرهُن جعَ رِهان لَن رِهانا جع وليس كل جع يمع إل أَن ينص عليه بعد أَن ل يتمل‬
‫غيذلك كأَ ْكلُب وأَكالِب وأَْيدٍ وأَيادٍ وأَ ْسقِية وأَساقٍ وحكى ابن جن ف جعه رَهي ك َع ْبدٍ‬

‫وعَبيدٍ قال الَخفش ف جعه على ُر ُهنٍ قال وهي قبيحة لَنه ل يمع َفعْل على ُفعُل إل قليلً‬
‫شاذّا قال وذكر أَنم يقولون َسقْفٌ و ُسقُفٌ قال وقد يكون ُر ُهنٌ جعا للرهان كأَنه يمع َرهْن‬
‫على رِهان ث يمع رِهان على ُرهُن مثل فِراشٍ وفُرُش والرّهينة واحدة الرّهائن وف الديث كل‬
‫غلم رَهينة بعقيقته الرّهينة ال ّر ْهنُ والاء للمبالغة كالشّتيمة والشّتْم ث استعمل ف معن الَرْهون‬
‫فقيل هو َرهْن بكذا و َرهِينة بكذا ومعن قوله رهينة بعقيقته أَن العقيقة لزمة له ل بد منها‬
‫فشبهه ف لزومها له وعدم انفكاكه منها بال ّرهْن ف يد الُ ْرتَهِن قال الطاب تكلم الناس ف هذا‬
‫وأَجود ما قيل فيه ما ذهب إليه أَحد بن حنبل قال هذا ف الشفاعة يريد أَنه إذا ل ُيعَقّ عنه‬
‫شفَعْ ف والديه وقيل معناه أَنه مرهون بأَذى شَعْره واستدلوا بقوله فَأمِيطُوا عنه‬
‫فمات طفلً ل يَ ْ‬
‫الَذى وهو ما عَ ِلقَ به من دم الرحم و َرهَنَه الشيءَ َي ْرهَنَه َرهْنا و َرهَنَه عنده كلها جعله عنده‬
‫َرهْنا قال الَصمعي ول يقال أَ ْرهَنتُه ورَهَنَه عنه جعله َرهْنا بدلً منه قال ا ْر َهنْ بنيك عنهمُ أَ ْر َهنْ‬
‫بَن أَراد أَ ْرهَن أَنا بن كما فعلت أَنت وزعم ابن جن أَن هذا الشعر جاهليّ وأَ ْرهَنته الشيء لغة‬
‫ج ْوتُ‬
‫قال َهمّام بن مرة وهو ف الصحاح لعبد ال بن هام السّلُول فلما َخشِيتُ أَظافيَ ُهمْ َن َ‬
‫وأَ ْرهَنْتُهم مالكا غَريبا مُقِيما بدار الَوا نِ َأهْونْ علَيّ به هالِكا وأَ ْحضَرتُ ُعذْرِي عليه الشّهُو دَ‬
‫إنْ عاذرا ل وإن تاركا وقد َش ِهدَ الناسُ عند الِما مِ أَن َع ُدوّ َل ْعدَائكا وأَنكر بعضهم أَرهنته‬
‫صكّ عينه قال ثعلب الرّواة كلهم على‬
‫وروي هذا البيت وأَ ْرهَنُهُم مالكا كما تقول قمت وَأ ُ‬
‫أَ ْرهَنْتُهم على أَنه يوز َرهَنْتُه وأَ ْرهَنْته إلّ الَصمعي فإنه رواه وأَ ْرهَنُهم مالكا على أَنه عطف‬
‫صكّ وجهَه وهو مذهب حسن لَن الواو‬
‫بفعل مستقبل على فعل ماض وشبهه بقولم قمتُ وَأ ُ‬
‫واو حال فيجعل َأصُك حالً للفعل الَول على معن قمت صاكّا وجهه أَي تركته مقيما‬
‫عندهم ليس من طرق ال ّرهْنِ لَنه ل يقال أَ ْرهَنْتُ الشيء وإنا يقال َرهَنْتُه قال ومن روى‬
‫وأَرهنتهم مالكا فقد أَخطأَ قال ابن بري وشاهد َرهَنْته الشيءَ بيت أُحَيْحة بن الُلح يُراهِنُن‬
‫سدُهم كمن‬
‫فيَ ْرهَنُن بنيه وأَ ْرهَنُه بَنِيّ با أَقُولُ ومثله للَعشى آلَيْتُ ل أُعطيه من أَبنائنا ُرهُنا فُيفْ ِ‬
‫قد أَ ْفسَدا حت ُيفِيدَك من بنيه َرهِينةً َنعْشٌ وَي ْرهَنك السّماك الفَرْقدا وف هذا البيت شاهد على‬
‫جع َرهْنٍ على ُر ُهنٍ وأَ ْرهَنْتُه الثوبَ دفعته إليه لَي ْرهَنه قال ابن الَعراب َرهَنْتُه لسان ل غي وأَما‬
‫الثوب ف َرهَ ْنتُه وأَ ْرهَ ْنتُه معروفتان وكل شيء ُيحْتَبَس به شيء فهو َرهِينه ومُرَْتهَنه وارْتَهَن منه‬
‫َرهْنا أَخذه والرّهانُ والُراهَنة الُخاطرة وقد راهَنه وهم يَتَراهنُون وأَ ْرهَنُوا بينهم خَطَرا َبدَلُوا منه‬
‫ما يَرْضى به القوم بالغا ما بلغ فيكون لم سَبَقا وراهَنْتُ فلنا على كذا مُراهنة خاطرته‬
‫التهذيب وأَ ْرهَنْتُ ولَدي إرهانا أَخطرتم خَطَرا وف التنيل العزيز فرِهانٌ مقبوضة قرأَ نافع‬
‫وعاصم وأَبو جعفر وشَيْبةُ فرِهان مقبوضة وقرأَ أَبو عمرو وابن كثي ف ُر ُه ٌن مقبوضة وكان أَبو‬
‫عمرو يقول الرّهانُ ف اليل قال َقعْنَب بانت سُعادُ وَأمْسَى دُونا َعدَنُ وغَ ِلقَتْ عندَها من‬
‫قَبْ ِلكَ ال ّر ُهنُ وقال الفراء من قرأَ فَ ُرهُن فهي جع رِهانٍ مثل ُثمُرٍ جع ثِمارٍ وال ّرهُنُ ف ال ّر ْهنِ‬

‫أَكثر والرّهانُ ف اليل أَكثر وقيل ف قوله تعال فرِهانٌ مقبوضة قال ابن عرفة ال ّر ْهنُ ف كلم‬
‫العرب هو الشيء اللزم يقال هذا راهِنُ لك أَي دائم مبوس عليك وقوله تعال كلّ نفْسٍ با‬
‫حتَبَس بعمله و َرهِينة مبوسة بكسبها وقال‬
‫َكسَبَتْ َرهِينَة وكل امرئٍ با َكسَبَ َرهِي أَي مُ ْ‬
‫الفراء ال ّرهْن يمع رِهانا مثل َنعْلٍ ونِعال ث الرّهانُ يمع ُرهُنا وكل شيء ثبت ودام فقد َر َهنَ‬
‫والُراهََنةُ والرهانُ السابقة على اليل وغي ذلك وأَنا لك َرهْنٌ بالرّيّ وغيه أَي كَفيل قال إن‬
‫ودَْلوَيّ لا وصاحبِي و َحوْضَها الَفْيَحَ ذا النصائبِ َر ْهنٌ لا بالرّيّ غي الكا ِذبِ وأَنشد الَزهري‬
‫إن َكفّي لك َرهْنٌ بالرّضا أَي أَنا كفيل لك ويدي لك َر ْهنٌ يريدون به الكفالة وأَنشد ابن‬
‫ختَ َرمْ بعاجِلِ الَتْفِ يُعاجَلْ بالَ َرمْ قال َأ ْرهَنَ أَدامَ لم أَ ْرهَنْتُ لم‬
‫الَعراب والَ ْرءُ مَ ْرهُونٌ فمن ل يُ ْ‬
‫طعامي وأَ ْرهَيْته أَي أَدمته لم وأَ ْرهَى لك الَمر أَي َأمْكنك وكذلك َأ ْوهَب قال والَ ْهوُ وال ّر ْهوُ‬
‫والرخَفُ واحد وهو اللّيُ وقد َر َهنَ ف البيع والقرض بغي أَلف وأَ ْر َهنَ بالسلْعة وفيها غالَى با‬
‫وبذل فيها ماله حت أَدركها قال وهو من الغلء خاصة قال يَطْوي ابنُ سَ ْلمَى با من راكبٍ‬
‫ُبعُدا عِيدّيةً أُ ْرهِنَتْ فيه الدّنانيُ‬
‫( * قوله « من راكب » كذا ف الصل والذي ف الحكم ف راكب وف التهذيب عن )‬
‫ويروى صدر البيت ظَلّتْ تَجُوبُ با الُبلْدانَ ناجيةٌ والعِيديّة إبل منسوبة إل العيد والعيدُ قبيلة‬
‫من مَهْرة وإِبلُ مَهْرة موصوفة بالنجابة وأَورد الَزهري هذا البيت مستشهدا على قوله أَ ْر َهنَ ف‬
‫كذا وكذا يُ ْر ِهنُ إِرْهانا إذا أَسلف فيه ويقال أَ ْرهَنت ف السلعة بعن أَسلفت والُرْتَ ِهنُ الذي‬
‫يأْخذ ال ّر ْهنَ والشيءِ مَ ْرهُو ٌن ورهِي والُنثى َرهِينة والرا ِهنُ الثابت وأَ ْرهَنه للموت أَسلمه عن‬
‫ضمّنه إياه وإنه ل َرهِيُ قبٍ وبِلىً والُنثى َرهِينة وكل أَمر يُحْتبس‬
‫ت قبا َ‬
‫ابن الَعراب وأَ ْرهَنَ الي َ‬
‫به شيء فهو َرهِينة ومُرْتَهَنه كما أَن النسان َرهِيُ عمله و َرهَنَ لك الشيءُ أَقام ودام وطعام‬
‫حمُ لم را ِهنٌ وقَ ْهوَةٌ راوُوقُها ساكِبُ وأَ ْرهَنه لم و َرهَنه أَدامه والَول‬
‫را ِهنٌ مقيم قال الُ ْبزُ واللّ ْ‬
‫أَعلى التهذيب أَ ْرهَنْتُ لم الطعام والشرابَ إرهانا أَي أَدمته وهو طعام را ِهنٌ أَي دائم قاله أَبو‬
‫عمرو وأَنشد للََعشى يصف قوما يشربون خرا ل تنقطع ل َيسَْتفِيقُونَ منها وهي راهَِنةٌ إلّ‬
‫باتِ وإن عَلّوا وإن نَهِلُوا و َرهَنَ الشيءُ َرهْنا دام وثبت وراهِنةٌ ف البيت دائمة ثابتة وأَ ْر َهنَ له‬
‫الشرّ أَدامه وأَثبته له حت كف عنه وأَ ْر َهنَ لم ماله أَدامه لم وهذا راهنٌ لك أَي مُ َعدّ والراهِنُ‬
‫الهزول ا ُلعْيي من الناس والِبل وجيع الدواب َر َهنَ َي ْر َهنُ ُرهُونا وأَنشد ا ُل َموِيّ إما تَرَيْ‬
‫س َمنْ ابن شيل الرّا ِهنُ ا َلعْجَفُ من ركوب‬
‫جدُ الرّجالِ ف ال ّ‬
‫سمِيَ َخلّ قد َرهَنْ هَزْلً وما مَ ْ‬
‫جِ ْ‬
‫أَو مرض أَو َحدَث يقال ركب حت َر َهنَ الَزهري رأَيت بط أَب بكر اليادي جارية أُ ْرهُونٌ‬
‫أَي حائض قال ول أَره لغيه والرّاهنة من الفرس السّرّة وما حولا والرّاهُونُ اسم جبل بالند‬
‫وهو الذي هبط عليه آدم عليه السلم و ُرهْنانُ موضع و ُرهَ ْينٌ وال ّرهِيُ اسان قال أَبو ذؤيب‬
‫عَرَفْتُ الدّيارَ ُلمّ ال ّرهِي نِ َب ْينَ الظّباءِ فَوادِي عُشَرْ‬

‫( ‪)13/188‬‬
‫( رهدن ) ال ّر ْهدَنُ الرجل الَبانُ شبّه بالطائر ابن سيده ال ّر ْهدَنُ وال ّر ْهدَنةُ وال ّر ْهدُونُ كال ّر ْهدَلِ‬
‫الذي هو الطائر وقد تقدم والرّها ِدنُ طي بكة أَمثال العصافي الواحد َر ْهدَنٌ الَصمعي وغيه‬
‫الرّها ِدنُ والرّهادِلُ واحدها َر ْهدََنةُ و َر ْهدََلةُ وهو طائر شبيه بالقُبّرة إل أَنه ليست له قُنْزُعة وف‬
‫لمّر وقال َتذَرّيْننا بالقولِ حت كأَنه‬
‫س وهو أَكب من ا ُ‬
‫لمّر إل أَنه أَدَْب ُ‬
‫الصحاح طائر يشبه ا ُ‬
‫صدْنَ رَهادنا وال ّر ْهدَنُ الَحق كال ّر ْهدَلِ قال ُقلْتُ لا إياكِ أَن َتوَكّنِي عنديَ ف‬
‫َتذَرّيَ وِْلدَانٍ َي ِ‬
‫اللْسةِ َأوْ تَلَبّنِي عليكِ ما عشتِ بذاكَ ال ّر ْهدَنِ قال ابن بري ال ّر ْهدَنُ الَحق وال ّر ْهدَنُ العصفور‬
‫الصغي أَيضا وقد تبدل النون لما فيقال ال ّر ْهدَلُ كما قالوا طَبَ ْرزَن و َطبَرْزَلٌ وطََبرْزَذ وجعُ‬
‫ال ّر ْه َدنِ الَحقِ ال ّرهَادَِنةُ مثل الفَراعِنة وال ّر ْهدُونُ الكذاب وال ّر ْهدَنَة ا ِلبْطاء وقد َر ْهدَنَ وروي‬
‫عن ثعلب عن ابن الَعراب أَنه أَنشده لرجل ف تَيْس اشتراه من رجل يقال له سَكَن رأَيتُ تَيْسا‬
‫حنِ َأ ْهدَبَ َمعْقُودَ القَرَا خَُبعِْثنِ فقُلْتُ بِعنيه فقال َأ ْعطِن‬
‫خرْفَجَ ال ِغذَاءِ غيَ مُجْ َ‬
‫راقَنِي لسَ َكنِ مُ َ‬
‫ض َمنِ فَندّ حت قُلْتُ ما إِن يَنَْثنِي فجئتُ بالّن ْقدِ ول أُ َر ْهدِنِ أَي ل أُبْطِئْ ول‬
‫فقُلْتُ َن ْقدِي ناسئٌ فَأ ْ‬
‫أَحْتَبِس به التهذيب والَزْدُ تُ َر ْهدِنُ ف مشْيتها كأَنا تستدير‬

‫( ‪)13/190‬‬
‫شدّة ابن سيده رُونة الشيء ِشدّته و ُمعْ َظمُه‬
‫شدّة وجعها ُروُون والرّونَة ال ّ‬
‫( رون ) الرّونُ ال ّ‬
‫وأَنشد ابن بري إن يُسْرِ عَ ْنكَ الُ رُونَتَها فعَظِيمُ كلّ مُصيبةٍ َجلَلُ وكشف ال عنك رُونَة هذا‬
‫الَمر أَي شدّته و ُغمّته ويقال رُوَنةُ الشيء غايته ف حر أَو برد أَو غيه من حزن أَو حرب‬
‫وشبهه ومنه يومٌ َأ ْروَنانٌ‬
‫( * قوله « أرونان » يوز إضافة اليوم إليه أيضا كما ف القاموس وسيشي إليه الؤلف فيما بعد‬
‫) ويقال منه أُخذتِ الرَّنةُ اسم لمادى الخرة لشدة برده وال ّروْن الصياح والَلَبة يقال منه يومٌ‬
‫ذو أَ ْروَنان وزَجَلٍ قال الشاعر فهي ُتغَنّين بأَ ْروَنانِ أَي بصياحٍ وجلبة وال ّروْن أَيضا أَقصى‬
‫الَشا َرةِ وأَنشد يونس والّنقْبُ ِمفْتَحُ مائها وال ّروْن ويومٌ َأ ْروَنانٌ وأَ ْروَنانّ شديد الر والغم وف‬
‫الحكم بلغ الغاية ف فرح أَو حزن أَو حر وقيل هو الشديد ف كل شيءٍ من حر أَو برد أَو‬
‫لعْديّ فظَلّ لنِسوَةِ النّعمانِ منا على َسفَوانَ يومٌ أَ ْروَنانُ قال ابن‬
‫جلبة أَو صياح قال النابغة ا َ‬
‫سيده هكذا أَنشده سيبويه والرواية العروفة يومٌ أَرْونان َلنّ القواف مرورة وبعده فأَ ْردَفْنا‬
‫حَليلتَه وجِئْنا با قد كان َجمّعَ من هِجانِ وقد تقدم َأنّ أَ ْروَنانا أَ ْف َوعَالٌ من الرّني التهذيب أَراد‬
‫أَ ْروَنانّ بتشديد ياء النسبة كما قال الخر ل يَ ْبقَ من سُنّة الفارُوق تعرفه إلّ الدَّنيْنّ وإلّ الدّرّةُ‬

‫ل َلقُ‬
‫اَ‬
‫( * قوله « الدنين » كذا بالصل ) قال الوهري إنا كسر النون على أَن أَصله أَرْونانّ على‬
‫النعت فحذفت ياء النسبة قال الشاعر ول يَجِبْ ول يَكَعْ ول َيغِبْ عن كلّ يومٍ أَ ْروَنانّ َعصِبْ‬
‫وأَما قول الشاعر حَرّقَها وا ِرسُ ُعنْظُوانِ فاليومُ منها يومُ أَ ْروَنانِ فيحتمل الضافة إل صفته‬
‫ويتمل ما ذكرنا وليلة أَ ْروَنانة وأَ ْروَنانيّة شديدة الر والغم وحكى ثعلب رَانَتْ ليلَتَنا اشتدّ‬
‫حرها وغمها قال ابن سيده وإنا حلناه على أَ َفْعَلن كما ذهب إليه سيبويه دون أَن يكون‬
‫أَ ْفوَعالً من الرّّنةِ الت هي الصوت أَو َفعْوَلنا من الَرَنِ الذي هو النّشَاط لَن أَ ْفوَعالً َع َدمٌ وإِنّ‬
‫حوَش ل يلحقه مثل هذه الزيادة فلما عدم الَول وقلّ هذا الثان وصحّ‬
‫َفعْوَلنا قليل لَن مثل جَ ْ‬
‫الشتقاق حلناه على أَ ْفعَلن التهذيب عن شر قال يومٌ أَ ْروَنان إذا كان ناعما وأَنشد فيه بيتا‬
‫صيٌ َجمّ الَلهِي َأ ْروَنانُ صوابه جمّ ملهيه قال وهذا من‬
‫للنابغة العدي هذا ويومٌ لنا َق ِ‬
‫الَضداد فهذا البيت ف الفرح وكان أَبو اليثم ينكر أَن يكون الَ ْروَنان ف غي معن الغم‬
‫والشدّة وأَنكر البيت الذي احتج به شر وقال ابن الَعراب يومٌ أَ ْروَنا ٌن مأْخوذ من ال ّر ْونِ وهو‬
‫الشدة وجعه ُروُون وف حديث عائشة رضي ال عنها َأنّ النب صلى ال عليه وسلم طُبّ أَي‬
‫سُحِرَ ودُ ِفنَ سِحْرُه ف بئر ذي أَرْوانَ قال الَصمعي هي بئر معروفة قال وبعضهم يطئ فيقول‬
‫ذَ ْروَانَ والَ ْروَنانُ الصوت وقال با حاضِرٌ من غيِ ِجنّ يَرُوعُه ول أَنَسٍ ذُو َأرْونانٍ وذُو زَجَلْ‬
‫ويومٌ أَ ْروَنان وليلة أَ ْروَنانة شديدة صعبة وأَ ْروَنان مشتق من الرّون وهو الشدة ورَانَ ا َلمْرُ َروْنا‬
‫أَي اشتد‬

‫( ‪)13/191‬‬
‫( رين ) الرّْينُ الطّبَعُ والدّنَسُ والرّيْن الصّدأُ الذي يعلو السيفَ والِرآة ورَانَ الثوبُ رَيْنا َتطَبّعَ‬
‫صدَإ َيغْشى القلب ورَانَ الذّنْبُ على قلبه َيرِينُ رَيْنا ورُيُونا غلب عليه وغطاه وف‬
‫والرّْينُ كال ّ‬
‫التنيل العزيز كل بل رَانَ على قلوبم ما كانوا يكسبون أَي غَلَبَ وطََبعَ وخَتَم وقال السن‬
‫هو الذّنْب على الذنب حت يسوادّ القلب قال الطّ ِرمّاحُ مافَةَ أَن يَرِينَ الّن ْومُ فيهم بسُ ْكرِ سِناتِهم‬
‫كلّ الرّيونِ ورِينَ على قلبه ُغطّي وكل ما غطى شيئا فقد رانَ عليه ورانَتْ عليه المر غلبته‬
‫وغشيته وكذلك النّعاس والم وهو مَثَل بذلك وقيل كل غلبة رَْينٌ وقال الفراء ف الية كثرت‬
‫العاصي منهم والذنوب فأَحاطت بقلوبم فذلك الرّيْن عليها وجاء ف الديث أَن عمر رضي‬
‫ال عنه قال ف أُسَ ْيفِع جُهَينة لا ركبه الدّيْن قد رِينَ به يقول قد أَحاط باله الدين وعلته الديون‬
‫وف رواية أَن عمر خطب فقال أَل إن الُسَ ْيفِعَ أُسَ ْيفِعَ جُهَينة قد رضي من دينه وأَمانته بأَن يقال‬
‫سََبقَ الاجّ فادّانَ مُعْرِضا وَأصَْبحَ قد رِينَ به قال أَبو زيد يقال رِينَ بالرجل رَيْنا إذا وقع فيما ل‬

‫يستطيع الروج منه ول ِقبَل له به وقيل رِينَ به انقُطِعَ به وقوله فادّان ُمعْرِضا أَي استدان‬
‫مُعْرِضا عن الَداء وقيل استدان ُمعْتَرِضا لكل من ُيقْرِضه وأَصل الرّيْن الطّبْعُ والتغطية وف‬
‫حديث علي عليه السلم َلَتعْ َلمُ أَيّنا الَرِينُ على قلبه وا ُلغَطّى على بصره الَرِينُ الفعول به الرّْينُ‬
‫والرّْينُ سوادا لقلب وجعه رِيانٌ وروى أَبو هريرة أَن النب صلى ال عليه وسلم سئل عن قوله‬
‫تعال كل بل رانَ على قلوبم قال هو العبد يذنب الذنب فَُتنْكَتُ ف قلبه نُكَ ْتةٌ سوداءُ فإن تاب‬
‫صقِلَ قلبه وإن عاد نُكِتت أُخرى حت يسودّ القلب فذلك الرّْينُ وقال أَبو معاذ النحوي‬
‫منها ُ‬
‫الرّيْن أَن يسودّ القلب من الذنوب والطّبَع أَن يُطْبَع على القلب وهو أَشد من الرّيْن قال وهو‬
‫التم قال والِقْفال أَشد من الطّبْع وهو أَن ُي ْقفَل على القلب وقال الزجاج رانَ بعن غَطّى على‬
‫قلوبم يقال رَانَ على قلبه الذنبُ إذا ُغشِيَ على قلبه وف حديث ماهد ف قوله تعال وأَحاطت‬
‫به خطيئتُه قال هو الرّانُ والرّْينُ سواء كالذّامِ والذّْي ِم ولعابِ والعَيْبِ قال أَبو عبيد كل ما‬
‫غلبك وعَلك فقد رانَ بك ورانك ورانَ عليك وأَنشد لَب زُبَ ْيدٍ يصف سكرانَ غلبت عليه‬
‫المر ث لا رآه رانَتْ به الم رُ وأَن ل تَرِينَه باتّقاءِ قال رانت به المر أَي غلبت على قلبه‬
‫وعقله ورانتِ المرُ عليه غلبته والرّيْنَة المرة وجعها رَيْناتٌ ورانَ النّعاسُ ف العي ورانت‬
‫َنفْسُه غَثَتْ ورِينَ به ماتَ ورِينَ به َريْنا وقع ف غم وقيل رِينَ به اْنقُطِع به وهونو ذلك أَنشد‬
‫ابن الَعراب ضَحّيْتُ حت أَظْ َه َرتْ ورِينَ ب ورِينَ بالسّاقي الذي كان مَعِي ورانَ عليه الوتُ‬
‫ورانَ به ذهب وأَرانَ القومُ فهم مُرِينُون هلكت مواشيهم وهُزِلَتْ وف الحكم أَو هُزِلَتْ وهم‬
‫مُرِينُون قال أَبو عبيد وهذا من الَمر الذي أَتاهم ما يغلبهم فل يستطيعون احتماله ورانَتْ َنفْسُه‬
‫ت وغَثَت وف الديث إن الصّيّام يدخلون النة من باب الرّيّان قال الَرْب إن‬
‫تَرِين رَيْنا أَي خَبُثَ ْ‬
‫كان هذا اسا للباب وإل فهو من الرّواء وهو الاء الذي يُ ْروِي فهو َريّان وامرأَة رَيّا فالرّيّان‬
‫َفعْلن من الرّيّ والَلف والنون زائدتان مثلهما ف عطشان فيكون من باب َريّا ل رين والعن‬
‫أَن الصّيّام بتعطيشهم أَنفسهم ف الدنيا يدخلون من باب الريان ليأْمنوا من العطش قبل تكنهم‬
‫من النة‬

‫( ‪)13/192‬‬
‫( زأن ) ال ّزؤَانُ حب يكون ف الطعام واحدته ُزؤَانة وقد زُئِن والزّؤان أَيضا رديء الطعام‬
‫وغيه والزّؤان الذي يُخالط البُرّ وهي حبة تُسْكِرُ وهي الدّنْقة أَيضا وفيه أربع لغات ُزؤَان‬
‫وزُوان بغي هز وزِئان وزِوان بالكسر فيهما وحكى ثعلب كلب ِزئْنِيّ بالمز قصي ول تقل‬
‫صِينّ وذو َيزَنَ ملك من مُلوك ِحمْي أَصله يَزَْأنُ من لفظ الزّؤان قال ول يب صرفه للزيادة ف‬
‫َأوّله والتعريف و ُرمْح يَ َزنِيّ وأَزَنِيّ ويَزْأَنِيّ وأَزْأَنِيّ وَأيْزَنِيّ على القلب وآزَنِيّ على القلب أَيضا‬

‫( ‪)13/193‬‬
‫( زبن ) الزّْبنُ الدّفْع وزََبنَتِ الناقة إذا ضربت بَثفِناتِ رجليها عند اللب فالزّْبنُ بالّثفِنات‬
‫والركض بالرجْل والَبْط باليد ابن سيده وغيه الزّْبنُ دفع الشيء عن الشيء كالناقة تَزِْبنُ‬
‫ولدها عن ضرعها برجلها وتَزِْبنُ الالب وزَبَن الشيءَ يَزِْبنُه زَبْنا وزََبنَ به وزََبنَت الناقة بثَفناتِها‬
‫ت ولدها دفعته عن ضرعها برجلها وناقة زبُون دَفُوع وزُبُنّتاها‬
‫عند اللب دَ َفعَتْ با وزََبنَ ْ‬
‫صدّرٌ َن ْهدُ الزّبُّنةِ كالعَرِيشِ َشتِيمُ وناقة‬
‫رجلها لَنا تَ ْزِبنُ بما قال طُرَْيحٌ ُغبْسٌ خَناِبسُ كلّهنّ ُم َ‬
‫زَفُون وزَبُونٌ تضرب حالبها وتدفعه وقيل هي الت إذا دنا منها حالبها زَبََنتْه برجلها وف حديث‬
‫علي عليه السلم كالنّاب الضّرُوسِ تَزِْبنُ برجلها أَي تدفع وف حديث معاوية وربا زََبنَتْ‬
‫فكسرت أَنف حالبها ويقال للناقة إذا كان من عادتا أَن تدفع حالبها عن حَلبها زَبُون والرب‬
‫ص ِدمِهُم وتدفعهم على التشبيه بالناقة‬
‫تَزِْبنُ الناسَ إذا صدَمتهم وحرب زَبُون تَ ْزِبنُ الناس أَي َت ْ‬
‫وقيل معناه أَن بعض أَهلها يدفع بعضها لكثرتم وإنه لذو َزبّونة أَي ذو دفع وقيل أَي مانعٌ لنبه‬
‫قال َسوّار بن ا ُلضَرّب ِبذَبّي ال ّذمّ عن أَحْسابِ قومي وزَبّوناتِ أَ ْشوَسَ تَيّحانِ والزّبّوَنةُ من‬
‫الرجال الشديد الانع لا وراء ظهره ورجل فيه زَبّونة بتشديد الباء أَي كِبْر وتَزابَن القومُ‬
‫تدافعوا وزاَبنَ الرجلَ دافعه قال ِبثْلِي زابَنِي حِلْما ومَجْدا إذا الَْتقَتِ الَجامعُ للخُطوبِ وحَلّ‬
‫زَبْنا من قومه وزِبْنا أَي نَ ْبذَةً كأَنه اندفع عن مكانم ول يكاد يستعمل إل ظرفا أَو حالً والزّابِنَة‬
‫الَكمة الت َش َرعَتْ ف الوادي وانعَرَج عنها كأَنا دفعته والزّبْنَِيةُ كل متمرّد من الن والِنس‬
‫والزّْبنِيَة الشديد عن السياف وكلها من الدافع والزّبانِية الذين يَ ْزبِنون الناسَ أَي يدفعونم‬
‫قال حسان زَباِنَيةٌ حولَ أَبياتم وخُورٌ لدى الربِ ف ا َل ْعمَعه وقال قتادة الزّبانِية عند العرب‬
‫الشّرَطُ وكله من الدّفْع وسي بذلك بعض اللئكة لدفعهم أَهل النار إليها وقوله تعال فلَْي ْدعُ‬
‫نادِيَه سََن ْدعُو الزّبانية قال قتادة فليدع ناديه حَيّه وقومه فسندعو الزبانية قال الزّبانية ف قول‬
‫العرب الشّرَط قال الفراء يقول ال عز وجل سندعو الزبانية وهم يعملون بالَيْدي والَرجل‬
‫فهم أَقوى قال الكسائي واحد الزّبانية زِبْنّ وقال الزجاج الزّبانية الغلظ الشداد واحدهم زِبْنية‬
‫وهم هؤلء اللئكة الذين قال ال تعال عليها ملئكة غلظ شِدادٌ وهم الزّبانية وروي عن ابن‬
‫عباس ف قوله تعال سندعو الزّبانية قال قال أَبو جهل لئن رأَيت ممدا يصلي لَ َطَأنّ على عنقه‬
‫فقال النب صلى ال عليه وسلم لو فعله لَخذته اللئكة عِيانا وقال الَخفش قال بعضهم واحد‬
‫الزبانية زَبانّ وقال بعضهم زابنٌ وقال بعضهم زِبْنِيَة مثل ِعفْرية قال والعرب ل تكاد تعرف هذا‬
‫وتعله من المع الذي ل واحد له مثل أَبابي َل وعَبادِيد والزّبّي الدافع للَخْبََثيِ البول والغائط‬
‫عن ابن الَعراب وقيل هو المسك لما على كُرْه وف الديث خسة ل تقبل لم صلة رجلٌ‬
‫صلى بقوم وهم له كارهون وامرأَةٌ تبيت وزوجها عليها غضبان والاريةُ البالغةُ تصلي بغي‬

‫خِمار والعبدُ البق حت يعود إل موله والزّبّيُ قال الزّبّي الدافع للَخبثي وهو بوزن السّجّيل‬
‫وقيل بل هو الزّبّي بنوني وقد روي بالوجهي ف الديث والشهور بالنون وزَبَنْتَ عنا َهدِيّتك‬
‫تَزِْبنُها َزبْنا دفعتها وصرفتها قال اللحيان حقيقتها صرفت هديتك ومعروفك عن جيانك‬
‫ومعارفك إل غيهم وزُبان العقرب قرناها وقيل طرف قرنا وها زُبانَيانِ كأَنا تدفع بما‬
‫والزّبان كواكبُ من النازل على شكل زُبان العقرب غيه والزّبانَيانِ كوكبان نَيّرا ِن وها قرنا‬
‫العقرب ينلما القمر ابن كُناسة من كواكب العقرب زُبانَيا العقرب وها كوكبان متفرّقان أَمام‬
‫الِكليل بينهما قِيدُ ُرمْح أَكب من قامة الرجل والِكْليل ثلثة كواكب معترضة غي مستطيلة‬
‫قال أَبو زيد يقال زُبان وزُبانَيانِ وزُبَانيات للنجم وزُبان العقرب وزُبانَياها وها قرناها وزُبانَيات‬
‫خرّقُ العِرْضِ حديدٌ ِممْطَرُهْ ف ليلِ‬
‫وقوله أَنشده ابن الَعراب فِداك نِكْسٌ ل يَبِض َحجَرُهْ مُ َ‬
‫كانونٍ شَديدٍ َخصَ ُر ْه وقوله أَنشده ابن الَعراب َعضّ بأَطرافِ الزّبان َق َمرُ ْه يقول هو أَقْلف ليس‬
‫بختون إل ما َقلّص منه القَمرُ وشبه قلْفته بالزّبان قال ويقال من ولد والقمر ف العقرب فهو‬
‫نس قال ثعلب هذا القول يقال عن ابن الَعراب وسأَلته عنه فأَب هذا القول وقال ل ولكنه‬
‫اللئيم الذي ل يطعم ف الشتاء وإذا َعضّ القمرُ بأَطرافِ الزّبانَى كان أَشد البد وأَنشد وليلة‬
‫إِ ْحدَى اللّيال العُ ّرمِ بي الذّراعَ ْينِ وبي الِ ْر َزمِ تَ ُهمّ فيها العَنْزُ بالتّكَ ّلمِ وف حديث النب صلى ال‬
‫عليه وسلم أَنه نى عن الُزابنة ورَ ّخصَ ف العَرايا والُزابنة بيع الرّطَب على رؤوس النخل بالتمر‬
‫كيلً وكذلك كل ثر بيع على شجره بثمر كيلً وأَصله من الزّْبنِ الذي هو الدفع وإنا نى عنه‬
‫لَن الثمر بالثمر ل يوز إل مثلً بثل فهذا مهول ل يعلم أَيهما أَكثر ولَنه بيع مُجازفة من غي‬
‫كيل ول وزن ولَن البَّيعَيْن إذا وقفا فيه على الغَبْن أَراد الغبون أَن يفسخ البيع وأَراد الغابن أَن‬
‫ُيمْضيه فتَزابَنا فتدافعا واختصما وإن أَحدها إذا ندم زََبنَ صاحبه عما عقد عليه أَي دفعه قال‬
‫ابن الَثي كأَنّ كل واحد من التبايعي يَزِْبنُ صاحبَه عن حقه با يزداد منه وإنا نى عنها لا يقع‬
‫فيها من الغب والهالة وروي عن مالك أَنه قال الُزابنة كل شيء من الِزافِ الذي ل يعلم‬
‫كيله ول عدده ول وزنه بيع شيء مسمى من الكيل والوزن والعدد وأَخذت ِزبْن من الطعام‬
‫أَي حاجت ومَقام زَْبنٌ إذا كان ضيقا ل يستطيع النسان أَن يقوم عليه ف ضيقه وزَِلقِه قال‬
‫ومَنْهَلٍ َأوْردَنيهِ لَزْنِ غيِ نَميٍ ومَقامٍ زَْبنِ َكفَيْتُه ول َأ ُكنْ ذا َوهْنِ وقال مُرَقّش ومنلِ زَْبنٍ ما‬
‫أُريد مَبيتَه كأَن به من ِشدّة ال ّروْعِ آنِسُ ابن ُشبْ ُرمَة ما با زَبِيٌ أَي ليس با أَحد والزّبّونة‬
‫والزّبّونة بفتح الزاي وضمها وشدّ الباء فيهما جيعا العُنُق عن ابن الَعراب قال ويقال ُخذْ‬
‫بقَرْدنِه وبَ َزبّونَتِه أَي بعُنقه وبنو زَبِيَنةَ حيّ النسب إليه زَبان على غي قياس حكاه سيبويه كأَنم‬
‫أَبدلوا الَلف مكان الياء ف زَبِينِيّ والَزِيَتانِ والزّبينتانِ من باهلة ابن عمرو بن ثعلبة وها حَزِيةُ‬
‫وزَبِيَنةُ قال أَبو مَعْدان الباهلي جاء الَزائمُ والزّباِئنُ دُْلدُلً ل سابقيَ ول مع القُطّانِ فعَجِبْتُ من‬
‫َعوْفٍ وماذا كُ ّلفَتْ وَتجِيءُ َعوْفٌ آخر الرّكْبانِ قال الوهري وأَما الزّبُون للغبّ والَرِيف‬

‫فليس من كلم أَهل البادية وزَبّانُ اسم رجل‬

‫( ‪)13/194‬‬
‫( زتن ) الزّيتون معروف والنون فيه زائدة وهو مثل قَ ْيعُون من القاع كذلك الزيتون شجر‬
‫الزيت وهو ال ّدهْن وأَرض كثية الزيتون على هذا فيعول مادّة على حِيالا والَكثر َفعْلون من‬
‫الزيت وهو مذكور ف بابه‬

‫( ‪)13/196‬‬
‫( زحن ) زَ َحنَ عن مكانه يَزْ َحنُ زَحْنا ترّك وزَحَنه عن مكانه أَزاله عنه قال الَزهري زَ َحنَ‬
‫وزَحَل واحد والنون مبدلة من اللم ابن دريد الزّ ْحنُ الركة ورجل زُ َحنٌ قصي بطي وامرأَة‬
‫زُحَنة وتَز ّحنَ عن أَمره أَبطأَ ولم زَحْنة أَي ُشغْل ببُطءٍ ورجل زِْيحَّنةٌ متباطئ عند الاجة تُطلب‬
‫إليه وأَنشد إذا ما الَتوَى الزّ َيّنةُ الُتآزِفُ وزَ َحنَ الرجلُ يَزْ َحنُ وتزَحّن تَزَحّنا وهو بُطؤُه عن أَمره‬
‫ل فعَرض له ُشغْل فَب ّطأَ به قلت له زَحْنةٌ ب ْعدُ والتّزَ ّحنُ الّتقَبّض ابن‬
‫وعمله قال وإذا أَراد رَحي ً‬
‫الَعراب الزّحْنة القافلة بَثقَلِها وتُبّاعها وحَشَمها والزّحْنة منعطف الوادي ويقال تزَ ّحنَ عن‬
‫الشيء إذا فعله مع كراهية له‬

‫( ‪)13/196‬‬
‫( زخن ) زَ ِخنَ الرجلُ زَخَنا تغي وجْهُه من حَ َزنٍ أَو مَرَض‬

‫( ‪)13/196‬‬
‫( زربن ) زِ ْربِيُ الابية مَبْزَلا‬

‫( ‪)13/196‬‬
‫ستَنقِع ف البل عرب صحيح والزّرَجُون بالتحريك الكرْم قال‬
‫( زرجن ) الزّرَجُون الاء الصاف يَ ْ‬
‫دُكَي بن رجاءٍ وقيل هي لنظور بن حَبّة كَأنّ باليُرَّنإِ ا َلعْلولِ ماءَ دَوال زَرَجُونٍ ميلِ قال‬

‫الَصمعي هي فارسية معرّبة أَي لون الذهب وقيل هو صبغ أَحر قاله الَرْميّ وقيل الزّرَجون‬
‫ُقضْبان الكرم بلغة أَهل الطائف وأَهل ال َغوْر قال الشاعر ُبدّلوا من مَنابِتِ الشّيحِ والِذْ خرِ تِينا‬
‫ويانِعا زَرَجُونا‬
‫( * قوله « بدلوا من منابت إل » قال الصاغان يعن أنم هاجروا إل ريف الشام )‬
‫وقال أَبو حنيفة الزّرَجُون القضيب يغرس من قضبان الكرم وأَنشد إليك أَميَ الؤمنيَ َبعَثْتُها من‬
‫الرّمل تَنْوي مَنبتَ الزّرَجونِ يعن بنبت الزّرَجون الشأْم لَنا أَكثر البلد عنبا كل ذلك عن أَب‬
‫حنيفة والزّرَجون المر قال السياف هو فارسي معرّب شبه لونا بلون الذهب لَن زَرْ‬
‫بالفارسية الذهب وجُون اللّون وهم ما يعكسون الضاف والضاف إليه عن وضع العرب قال‬
‫لزْ َرجِ منها َفظَِلْتَ اليومَ كا ُلزَ ّرجِ فإِنه أَراد الذي‬
‫ابن سيده وقول الشاعر هل َتعْرِفُ الدارَ ُلمّ ا َ‬
‫شَرِب الزّرَجون وهي المر فاشتق من الزَرجون فعلً وكان قياسه على هذا أَن يقول كا ُلزَرْ َجنِ‬
‫من حيث كانت النون ف زَرَجُون قياسها أَن تكون أَصلً لَنا بإِزاء السي من قرَبوس ولكن‬
‫العرب إذا اشتقت من الَعجمي خلطت فيه وذكر الَزهري ف ترجة زرج قال الزّرَجُون المر‬
‫ويقال شجرتا ابن شيل الزّرَجُون شجر العنب كل شجرة زَرَجونة قال شر أُراها فارسية معرّبة‬
‫ذردقون قال وليست بعروفة ف أَساء المر غيه َزرَكون‬
‫( * قوله « غيه زر كون » عبارة التهذيب وقال غيه أي غي شر معربة زركون ) فصيت‬
‫الكاف جيما يريدون لون الذهب‬

‫( ‪)13/196‬‬
‫( زردن ) التهذيب ف الرباعي ابن الَعراب الكَيْنة لمة داخل الزّرَدانِ والزّرْبَنةُ خلفها لمة‬
‫أُخرى‬

‫( ‪)13/197‬‬
‫( زرفن ) الزّرْفِيُ جاعة الناس والزّرْفي والزّرفي حلقة الباب لغتان قال أَبو منصور والصواب‬
‫زِرْفي بالكسر على بناء ِفعْليل وليس ف كلمهم ُفعْليل الوهري الزّرْفي والزّرْفي فارسي‬
‫صدْغه كلمة مولّدة وف الديث كانت دِرْع رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫معرب وقد زَرْفَن ُ‬
‫ذاتَ زَرافِي إِذا ُعلّقت بزَرافينها سترت وإذا أُرْسلت مست الَرض‬

‫( ‪)13/197‬‬

‫( زرمن ) التهذيب ف الرباعي ابن شيل الزّرامي الَلَق‬

‫( ‪)13/197‬‬
‫( زعن ) النهاية لبن الَثي ف حديث عثمان وف رواية ف حديث عمرو بن العاص أَردتَ أَن‬
‫تَُبلّغ الناس عن مقالةً يَ ْزعَنون إليها أَي ييلون قال ابن الَثي يقال َزعَن إل الشيء إذا مال إليه‬
‫قال أَبو موسى أَظنه يركَنون إليها فصحف قال ابن الَثي الَقرب إل التصحيف أَن يكون‬
‫ُي ْذعِنون من الِذعان وهو النقياد فعداها بإِل بعن اللم وأَما يركنون فما أَبعدها من يَ ْزعَنون‬

‫( ‪)13/197‬‬
‫( زفن ) الزّ ْفنُ الرّ ْقصُ زَ َفنَ يَزْ ِفنُ زَفْنا وهو شبيه بالرقص‬
‫( * قوله وهو شبيه بالرقص بعد قوله الزّفْن الرقص هكذا ف الصل )‬
‫وف حديث فاطمة عليها السلم أَنا كانت تَزْ ِفنُ للحَسن أَي تُرَ ّقصُه وأَصل الزّفْن اللعِب‬
‫والدّفْع ومنه حديث عائشة رضي ال عنها َق ِدمَ وفدُ البَشة فجعلوا يَزْفِنون ويلعبون أَي‬
‫يرقصون ومنه حديث عبد ال بن عمرو إن ال أَنزل الق لُي ْذهِب به الباطلَ ويُ ْبطِل به اللعبَ‬
‫والزّ ْفنَ وال ّزمّاراتِ والَزاهِرَ والكِنّارات قال ابن الَثي ساق هذه الَلفاظ سياقا واحدا والزّفْن‬
‫والزّفْن بلغة عُمان كلها ظُلّة يتخذونا فوق سُطوحهم تقيهم َو َمدَ البحر أَي حَرّه ونداه‬
‫والزّ ْفنُ عَسيب من عُسُب النخل يضم بعضه إل بعض شبيه بالصي الَرْمول قيل هي لغة أَزْدِيّة‬
‫والزّْي َفنّ الشديد ورجل فيه إِزْفَنّة أَي حركة ورجل إِزْفَنّة متحرّك مثل به سيبويه وفسره‬
‫السياف ورجل ِزَيفْنٌ إذا كان شديدا خفيفا وأَنشد إذا رأَيتَ َكبْكَبا زَِيفْنا فادْعُ الذي منهم‬
‫صوّنة عند التحريك قال أُمية بن أَب عائذ‬
‫بعمروٍ يُكْن والكَبْكَبُ الشديد وقوس زَيزَفون ُم َ‬
‫مَطاريحَ بال َوعْثِ مَرّ الُشُو رِ هاجَرْنَ َرمّاحةً زَيزَفونا‬
‫( * قوله « مطاريح بالوعث إل » تقدم ف مادة حشر ضبطه بغي ذلك وما هنا موافق لضبط‬
‫نسخة من التكملة للصاغان كتبت ف حياته ) قال ابن جن هي ف ظاهر الَمر فَ ْيفَعول من‬
‫الزّفْن لَنه ضرب من الركة مع صوت وقد يوز أَن يكون زَيزَفون رباعيّا قريبا من لفظ الزّفْن‬
‫قال ابن بري ومثله ف الوزن دَْيدَبون قال ووزنه فيعلول الياء زائدة النضر ناقة زَفُون وزَبُون‬
‫وهي الت إذا دنا منها حالبها زَبَنَتْه برجلها وقد زَفَنَت وزَبَنَتْ وأَتيت فلنا فزَ َفنَن وزََبنَن ويقال‬
‫للرقّاص زَفّان وإِزْفَّنهُ اسم رجل عن كراع ورجل زِْي َفنّ طويل وزَْي َفنٌ و َزوْفَنٌ اسان‬

‫( ‪)13/197‬‬
‫لمْل أَعانه ابن الَعراب أَزْ َقنَ زيد عمرا إذا‬
‫لمْلَ يَزْقُنه زَقْنا حله وأَزْقَنَه على ا ِ‬
‫( زقن ) زَ َقنَ ا ِ‬
‫أَعانه على ِحمْله لينهض ومثله أَبْ َطغَه وأَْب َدغَه و َعدّله وَأوّنَه وأَسْمغَه وَأنّاه وَبوّاه وحَوّله كله بعن‬
‫واحد‬

‫( ‪)13/198‬‬
‫لبَرَ َزكَنا بالتحريك وأَزْكنه علمه وأَ ْزكَنه غيه وقيل هو الظن الذي هو عندك‬
‫( زكن ) َز ِكنَ ا َ‬
‫كاليقي وقيل الزّ َكنُ طرف من الظن غيه الزّ َكنُ بالتحريك التفرّس والظن يقال زَ ِكنْتُه صالا‬
‫أَي ظننته قال ول يقال منه رجل َز ِكنٌ وقد أَزْكنته وإِن كانت العامة قد أُِلعَتْ به وإنا يقال‬
‫أَزْكنته شيئا أَعلمته إياه وأَفهمته حت زَ ِكنَه قال ابن بري حكى الليل أَ ْزكَنْتُ بعن ظننت‬
‫فأَصبت قال يقال رجل مُزْ ِكنٌ إذا كان يظن فيصيب والَفصح َزكِنت بغي أَلف وأَنكر ابن قتيبة‬
‫زَ ِكنْتُ بعن ظننت وحكى أَبو زيد قال يقال َزكِنْتُ منك مثل الذي َزكِنْتَ من قال وهو الظن‬
‫الذي يكون عندك كاليقي وإن ل تب به وقال غيه الزّ َكنُ الافظ وقيل َزكِنْتُ به المرَ‬
‫وأَزْكَ ْنتُه قاربت َت َو ّهمَه وظننته وف نوادر الَعراب هذا اليش يُزا ِكنُ أَلفا ويُناظِر أَلفا أَي‬
‫يُقارب الليث الِزْكانُ أَن تُ ْز ِكنَ شيئا بالظن فتُصيب تقول أَزْكَ ْنتُه إِزْكانا اللحيان هي الزّكانةُ‬
‫والزّكانِيَة أَبو زيد َزكِنْتُ الرجلَ أَزْكَنُه َزكَنا إذا ظننت به شيئا وأَزْكَ ْنتُه الب إزْكانا أَفهمته‬
‫حت َزكِنَه فَ ِهمَه فَهْما وأَ ْز َكنَ غيه أَعلمه يقال َزكِنْته بالكسر أَزْكَنه زَكَنا بالتحريك أَي علمته‬
‫قال ابن الَعراب زَ ِكنَ الشيءَ عَ ِلمَه وأَزْكنه ظنه وقيل َزكِنَه فهمه وأَزْكَنه غيُه أَفهمه الَصمعي‬
‫يقال زَكِنْتُ من فلن كذا أَي علمته وقول قعنب بن أُم صاحبٍ ولن يُراجِعَ قَلْب وُدّهم أَبدا‬
‫زَ ِكنْتُ منهم على مثلَ الذي زَ ِكنُوا عدّاه بعلى لَن فيه معن اطّ َلعْتُ كأَنه قال اطلعت منهم‬
‫على مثل الذي اطلعوا عليه من وقال الوهري قوله على مقحمةٌ أَبو زيد َزكِنْت منه مثلَ الذي‬
‫زَ ِكَنهُ من وأَنا أَ ْزكَنُه َزكَنا وهو الظن الذي يكون عندك بنلة اليقي وإن ل يبك به أَحد قال‬
‫صقْر زَ ِكنْتُ من الرجل مثلَ الذي زَ ِكنَ تقول علمت منه مثل ما علم من قال أَبو بكر‬
‫أَبو ال ّ‬
‫التّزْكِيُ التشبيه والظّنون الت تقع ف النفوس وأَنشد يا أَيّهذا الكاشِرُ الُ َز ّكنُ َأ ْع ِلنْ با ُتخْفي فإِن‬
‫مُعْ ِلنُ اليَزيديّ زَ ِكنْتُ بفلنٍ كذا وأَ ْزكَنْتُ أَي ظننت الَصمعي التّزْكي التشبيه يقال َز ّكنَ‬
‫عليهم وزَ ّكمَ أَي شَبّه عليهم وَلبّسَ وف ذكر إياس بن معاوية الزن قاضي البصرة يضرب به‬
‫لدْسُ الصادق يقال‬
‫الثل ف الذكاء قال بعضهم هو أَزْ َكنُ من إياس الزّكنُ والِزْكانُ الفِطْنة وا َ‬
‫زَ ِكنْت منه كذا زَكَنا وزَكانةً وأَزْكنته وبنو فلن يُزا ِكنُون بن فلن مُزاكنة أَي يُدانونم‬

‫خصّونم ابن شيل زَ ِكنَ فلنٌ إل فلن إذا ما لأَ إليه وخالطه وكان‬
‫ستَ ِ‬
‫ويُثافِنونم إذا كانوا يَ ْ‬
‫معه يَ ْز َكنُ زُكونا وزَكِن فلن من فلن زَكَنا أَي ظن به ظَنّا وزَكِنْتُ منه عداوة أَي عرفتها منه‬
‫وقد زَ ِكنْتُ أَنه رجل َسوْء أَي علمت‬

‫( ‪)13/198‬‬
‫( زمن ) ال ّز َمنُ والزّمانُ اسم لقليل الوقت وكثيه وف الحكم ال ّز َمنُ والزّمانُ ال َعصْرُ والمع‬
‫أَ ْزمُن وأَزْمان وأَ ْزمِنة وزَ َمنٌ زا ِمنٌ شديد وأَ ْز َمنَ الشيءُ طال عليه الزّمان والسم من ذلك ال ّزمَنُ‬
‫وال ّزمْنَة عن ابن الَعراب وأَ ْزمَنَ بالكان أَقام به زَمانا وعامله مُزامنة وزَمانا من ال ّزمَن الَخية‬
‫عن اللحيان وقال شر ال ّدهْر والزّمان واحد قال أَبو اليثم أَخطأَ شر الزّمانُ زمانُ الرّطَب‬
‫والفاكهة وزمانُ الرّ والبد قال ويكون الزمانُ شهرين إل ستة أََشهر قال وال ّدهْرُ ل ينقطع‬
‫قال أَبو منصور ال ّدهْرُ عند العرب يقع على وقت الزمان من الزْمنة وعلى ُمدّة الدنيا كلها قال‬
‫وسعت غي واحد من العرب يقول أَقمنا بوضع كذا وعلى ماء كذا دهرا وإن هذا البلد ل‬
‫يملنا دهرا طويلً والزمان يقع على ال َفصْل من فصول السنة وعلى ُمدّة ولية الرجل وما‬
‫حفّى با ف السؤال وقال‬
‫أشبهه وف الديث عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال لعَجوزٍ تَ َ‬
‫سنَ العهد من اليان واستأْجرته مُزامنة‬
‫كانت تأْتينا أَزْمانَ خدية أَراد حياتا ث قال وإِنّ حُ ْ‬
‫وزَمانا عنه أَيضا كما يقال مُشاهرة من الشهر وما لقيته مُذ َزمَنةٍ أَي زَمان وال ّزمَنة البُرْهة وأَقام‬
‫َزمْنة‬
‫( * قوله « وأقام إل » ضبطه الجد والصاغان بالتحريك ) بفتح الزاي عن اللحيان أَي َزمَنا‬
‫ولقيته ذاتَ ال ّزمَيْن أَي ف ساعة لا أَعداد يريد بذلك تَراخي الوقت كما يقال لقيته ذاتَ‬
‫ال ُعوَيْم أَي بي الَعوام وال ّز ِمنُ ذو الزّمانة والزّمان ُة آفة ف اليوانات ورجل َزمِنٌ أَي مُبْتَلىً بَّينُ‬
‫الزّمانة والزّمانة العاهة َز ِمنَ يَ ْز َمنُ َزمَنا وزُمْنة وزَمانة فهو َزمِنٌ والمع َزمِنونَ و َزمِي والمع‬
‫َزمْنَى لَنه جنس للبليا الت يصابون با ويدخلون فيها وهم لا كارهون فطابق باب فعيل الذي‬
‫بعن مفعول وتكسيه على هذا البناء نو جريح وجَرْحَى وكليم و َك ْلمَى والزّمانة أَيضا الُبّ‬
‫وقد روي بيت ابن ُعلَْبةَ ولكن عَرَتْن من هَواك زَمانَةٌ كما كنتُ َأْلقَى منك إذْ أَنا مُطْ َل ُق وقوله‬
‫ف الديث إذا تَقارب الزمانُ ل تَ َكدْ رؤيا الؤْمن تكذب قال ابن الَثي أَراد استواء الليل‬
‫والنهار واعتدالما وقيل أَراد قُ ْربَ انتهاء َأ َمدِ الدنيا والزمان يقع على جيع الدهر وبعضه‬
‫صعْب بن‬
‫وزِمّانُ بكسر الزاي أَبو حيّ من بكر وهو ِزمّان بن تَ ْيمِ ال بن ثعلبة بن عُكَابة بن َ‬
‫عليّ بن بكر بن وائل ومنهم الفِ ْندُ ال ّزمّانّ‬
‫( * قوله « ومنهم الفند الزمان » هذه عبارة الوهري وف التكملة ومادة ش ه ل من القاموس‬

‫أن اسه شهل بالشي العجمة ابن شيبان بن ربيعة بن زمان بن مالك بن صعب بن علي بن بكر‬
‫بن وائل قال الشارح وسياق نسب زمان بن تيم ال صحيح ف ذاته إنا كون الفند منهم سهو‬
‫لن الفند من بن مازن ) قال ابن بري ِزمّان ِفعْلن من َز َممْتُ قال وحلها على الزيادة أَول‬
‫فينبغي أَن تذكر ف فصل َز َممَ قال ويدلك على زيادة النون امتناع صرفه ف قولك من بن‬
‫ِزمّان‬

‫( ‪)13/199‬‬
‫خنُ وال ّزمَخَْنةُ السّ ّيءُ الُلُق‬
‫( زمن ) ال ّزمَ ْ‬

‫( ‪)13/200‬‬
‫( زنن ) َزنّه بالي زَنّا وأَزَنّه َظنّه به أَو اتّهَمه وأَزْنَنْتُه بشيء اتّ َهمْتُه به وقال َحضْرَميّ بن عامر‬
‫إن كنتَ أَ ْزنَنْتَن با َكذِبا جَ ْزءُ فلقَيْتَ مثلَها َعجِل وقال اللحيان أَزْنَ ْنتُه بال وبعلمٍ وبي أَي‬
‫ظننته به قال وكلم العامة زََننْتُه وهو خطأٌ ويقال فلن يُ َزنّ بكذا وكذا أَي يُتّهم به وقد أَزَْننْتُه‬
‫بكذا من الشرّ ول يكون الزْنان ف الي قال ول يقال زََننْتُه بكذا بغي أَلف وف حديث ابن‬
‫عباس يصف عليّا رضي ال عنهما ما رأَيت رئيسا مِحْرَبا يُزَنّ به أَي يتهم بشاكلته يقال َزنّه‬
‫بكذا وأَ َزنّه إذا اتّهمه وظنّه فيه وف حديث الَنصار وتسويدهم َجدّ بنَ قَيْس إنا لنَ ُزنّه بالبخل‬
‫أَي نَتّ ِهمُه به وف الديث الخر فَتًى من قريش يُ َزنّ بشرب المر وف شعر حسان ف عائشة‬
‫رضي ال عنها َحصَانٌ رَزَانٌ ما ُتزَنّ بريبةٍ ويقال ماءٌ زََننٌ أَي ضيق قليل ومياه زََننٌ قال الشاعر‬
‫ث اسْتغاثُوا باءٍ ل رِشاءَ له من ماء ليَنةَ ل مِلْحٌ ول زََن ُن ويقال الاءُ الزَّننُ الظّنُونُ الذي ل ُيدْرَى‬
‫صبُه إذا يبس وأَنشد نَبّهْتُ مَ ْيمُونا لا فأَنّا‬
‫أَفيه ماءٌ أَم ل والزَّننُ والزّنِيّ والزّنَاءُ الضّيّق وزَنّ ع َ‬
‫وقامَ يَشْكُو َعصَبا قد زَنّا وأَنشد ابن بري هذا البيت مستشهدا به على َزنّ الرجلُ استرخت‬
‫مفاصله والزّنّ ال ّدوْسَرُ‬
‫( * قوله « الدوسر » هو نبت ينبت ف أضعاف الزرع وهو ف خلقته غي أنه ياوز الزرع وله‬
‫سنبل وحب ضاوي دقيق أسر يتلط بالب ) عن أَب حنيفة ابن الََعراب التّزْنيُ الدوامُ على‬
‫للّرُ والُلّرُ الاشُ وف الديث ل يقبل ال صلة العبد البق ول صلة الزّنّي‬
‫أَكل الزّ ّن وهو ا ُ‬
‫قال ابن الَعراب هو الاقنُ يقال زَنّ فذَنّ أَي َح َقنَ فقَطَر وقيل هو الذي يدافع الَخْبَثَي وف‬
‫ع ويقال‬
‫رواية ل ُيصَلّ أَحدكم وهو زِنّي وف الديث الخر ل َي ُؤمّنّ ُكمْ أَْنصَرُ ول أَ َزنّ ول أَفْ َر ُ‬
‫زَنّ الرجلُ استرخت مفاصله قال الراجز َحسّبَه من اللَّبنْ إذ رآه قَلّ وزَنّْ‬

‫( * قوله « إذ رآه إل » هكذا ف الصل اللّب مصدر لَِبنَتْ عُنُقه من الوِسادةِ وحَسّبَه وضع‬
‫تت رأْسه مِحْسََب ًة وهي وِسادة من أَدَم وأَبو زَّنةَ كنية القرد‬

‫( ‪)13/200‬‬
‫( زهدن ) رجل َز ْهدَنٌ عن كراع لئيم بالزاي‬

‫( ‪)13/200‬‬
‫( زون ) ال ّزوَانُ وال ّزوَانُ ما يرج من الطعام فيمى به وهو الرديءُ منه وف الصحاح هو حب‬
‫يالط البُرّ وخص بعضهم به ال ّدوْسَر واحدته ُزوَانة وزِوانة ول ُيعِلّوا الواو ف زوان لَنه ليس‬
‫بصدر وقد تقدّم الزّؤان بالضم ف المز فأَما ال ّزوَانُ بالكسر فل يهمز قال ابن سيده هذا قول‬
‫اللحيان وطعام مَزُونٌ فيه زُوان فإِما أَن يكون على التخفيف من الزّوان وإما أَن يكون‬
‫موضوعه العلل من الزّوان الذي موضوعه الواو الليث ال ّزوَانُ حبّ يكون ف النطة تسمّيه‬
‫أَهل الشام الشّ ْي َلمَ وروي عن الفراء أَنه قال ا َلزْناءُ الشّ ْي َلمُ قال ممد بن حبيب قالت أَعرابية‬
‫لبن الَعراب إنك تَزُونُنا إذا طَ َلعَتْ كأَنك هلل ف غي سان ( ) ( قوله « ف غي سان » كذا‬
‫بالصل من غي نقط هنا وفيما يأت ) قال تَزُوننا وتَزِينُنا واحد والزّوَنةُ كالزّينة ف بعض اللغات‬
‫ورجل َزوْن وزُون قصي والفتح أَعرف وامرأَة ِزوَنّة قصية ورجل ِزوَنّ بالتشديد أَي قصي‬
‫وال ّزوَنْزَى القصي قال ابن بري َزوَْنزَى حقّه أَن يذكر ف فصل زوز من باب الزاي لَن وزنه‬
‫َفعَنْلَى وإنا ذكره لوافقته معن ِزوَنّة وقال وَبعْلُها َزوَنّك َزوَنْزَى ابن الَعراب ال ّزوَنْزَى الرجل‬
‫شيَته‬
‫ذو الُبّهَة والكِبْر الذي يرى ف نفسه ما ل يراه غيه وهو التكب وال ّزوَّنكُ الُختال ف مِ ْ‬
‫الناظر ف عِ ْطفَيْه يرى أَن عنده خيا وليس عنده ذلك قال أَبو منصور وقد شدده بعضهم فقال‬
‫رجل َزوَّنكٌ والَصل ف هذا ال ّزوَنّ فزيدت الكاف وترك التشديد ابن الَعراب الزّوَنةُ الرأَة‬
‫العاقلة ( ) ( قوله « الزونة إل » ضبطها الجد بالضم ونص الصاغان على أنا بالفتح )‬
‫شمُ وروى الفراء عن الدَّبيِيّة قالت الزّانُ التّخَمة وأَنشدت‬
‫وال ّزوَنّة الرأَة القصية والزّانُ البَ َ‬
‫ُمصَحّحٌ ليس يَشكو الزّانَ َخثْلَُتهُ ول يُخافُ على أَمعائه العَ َربُ وروى ثعلب أَن ابن الَعراب‬
‫أَنشده تَرَى ال ّزوَنْزَى منهم ذا البُرْدَين يَ ْرمِيه َسوّارُ الكَرَى ف العَيْنَي بي الِحاجَيِ وبي ا َلأْ َقيْن‬
‫والزّونُ الصّنم وهو بالفارسية زون بشم الزاي الشي‬
‫( * قوله بشم الزاي الشي أي ان الزاي تلفظ وف لفظها شيء من لفظ الشي ) قال حيد ذاتُ‬
‫الَجُوسِ عَ َكفَتْ للزّونِ والزّونُ موضع تمع فيه النْصاب وتُ ْنصَبُ قال رؤبة َوهْنانة كالزّونِ‬

‫يُجْلى صََنمُه والزّون الصنم وكل ما عُبد من دون ال واتّخذ إلا فهو زُونٌ وزُور قال جرير‬
‫َيمْشي با الَبقَرُ ا َلوْشِيّ أَ ْك ُرعُه مَشْيَ الَرابِذ تَبْغي بي َعةَ الزّو ِن وهو مثل الزّور وال أَعلم‬

‫( ‪)13/200‬‬
‫للِيسَ بأَزْيَانِها ودَلّ أَجابتْ‬
‫( زين ) الزّْينُ خلفُ الشّيْن وجعه أَزْيانٌ قال حيد بن ثور َتصِيدُ ا َ‬
‫عليه الرّقَى زانه زَيْنا وأَزَانه وأَزْيَنَه على الَصل وتَزَّينَ هو وازْدانَ بعنًى وهو افتعل من الزّينةِ إلّ‬
‫أَن التاء لّا لنَ مرجها ول توافق الزاي لشدتا أَبدلوا منها دالً فهو مُزْدانٌ وإن أَدغمت قلت‬
‫مُزّان وتصغي مُزْدان مُزَّينٌ مثل مُخَيّر تصغي مُختار ومُزَيّي إن َعوّضْتَ كما تقول ف المع‬
‫مَزَاي ُن ومَزَايِي وف حديث خُزَية ما منعن أَن ل أَكون مُزْدانا بإعلنك أَي مُتَزَيّنا بإعلن أَمرك‬
‫وهو ُمفْتَعَلٌ من الزينة فأَبدل التاء دالً لَجل الزاي قال الَزهري سعت صبيّا من بن ُعقَيلٍ‬
‫يقول لخر وجهي زَْينٌ ووجهك شَ ْينٌ أَراد أَنه صبيح الوجه وأَن الخر قبيحه قال والتقدير‬
‫ص ْومٌ و َعدْل أَي ذو عدل‬
‫وجهي ذو َزْينٍ ووجهك ذو َش ْينٍ فنعتهما بالصدر كما يقال رجل َ‬
‫سنُ يَزِينه زَيْنا قال ممد بن حبيب قالت أَعرابية لبن الَعراب إنك تَزُونُنا إذا‬
‫لْ‬
‫ويقال زانه ا ُ‬
‫طلعت كأَنك هلل ف غي سان قال تَزُونُنا وتَزِينُنا واحدٌ وزانَه وزَيّنَه بعن وقال الجنون فيا‬
‫َربّ إذ صَيّ ْرتَ ليلَى لِيَ ا َلوَى فزِنّي ِلعَيَْنيْها كما زِنْتَها لِيَا وف حديث شُرَيح أَنه كان يُجِيزُ من‬
‫الزّينة ويَرُدّ من الكذب يريد تَزْيي السلعة للبيع من غي تدليس ول كذب ف نسبتها أَو ف‬
‫لجّامُ مُزَيّن وقول ابن عَ ْبدَلٍ الشاعر أَجِئْتَ على َبغْلٍ‬
‫صفتها ورجل مُزَيّن أَي ُم َقذّذُ الشعر وا َ‬
‫سعَةٌ كأَنك دِيكٌ مائِلُ الزّْينِ َأ ْعوَرُ ؟ يعن ُعرْفه وتَزَيّنَتِ الَرضُ بالنبات وازّيّنَتْ‬
‫تَزُّفكَ ِت ْ‬
‫وازْدانتِ ازْدِيانا وتَزَيّنت وازْيَنّتْ وا ْزَيأَنّتْ وأَزَْينَتْ أَي حَسُنَتْ وبَهُجَتْ وقد قرأَ الَعرج بذه‬
‫الَخية وقالوا إذا طلعت الَبْهة تزينت النخلة التهذيب الزّينة اسم جامع لكل شيء ُيتَزَيّن به‬
‫والزّيَنةُ ما يتزين به ويومُ الزّينةِ العي ُد وتقول أَزْيَنَتِ الَرضُ بعُشبها وازّيّنَتْ مثله وأَصله تَزَيّنَت‬
‫فسكنت التاء وأُدغمت ف الزاي واجتلبت الَلف ليصح البتداء وف حديث الستسقاء قال‬
‫اللهم أَنزل علينا ف أَرضنا زِينتَها أَي نباتَها الذي يُ َزيّنها وف الديث زَيّنُوا القرآن بأَصواتكم‬
‫ابن الَثي قيل هو مقلوب أَي زينوا أَصواتكم بالقرآن والعن ا َلجُوا بقراءته وت َزيّنُوا به وليس‬
‫ذلك على تطريب القول والتحزين كقوله ليس منا من ل يََت َغنّ بالقرآن أَي َيلْ َهجْ بتلوته كما‬
‫لطّاب ومن َت َقدّمهما وقال آخرون‬
‫يَ ْلهَج سائر الناس بالغِناء والطّرب قال هكذا قال الَ َروِيّ وا َ‬
‫ل حاجة إل القلب وإنا معناه الث على الترتيل الذي أَمر به ف قوله تعال ورَتّلِ القرآنَ ترتيلً‬
‫س ْوءِ فهو راجع إل الراوي ل‬
‫فكأَنّ الزّينَة للمُ َرتّل ل للقرآن كما يقال ويل للشعر من رواية ال ّ‬
‫للشعر فكأَنه تنبيه للمقصر ف الرواية على ما يعاب عليه من اللحن والتصحيف وسوء الَداء‬

‫وحث لغيه على التوقي من ذلك فكذلك قوله زينوا القرآن بأَصواتكم يدل على ما يُزَّي ُن من‬
‫الترتيل والتدبر ومراعاة العراب وقيل أَراد بالقرآن القراءة وهو مصدر قرأَ يقرأُ قراءة وقُرْآنا‬
‫أَي زينوا قراءتكم القرآن بأَصواتكم قال ويشهد لصحة هذا وأَن القلب ل وجه له حديث أَب‬
‫موسى أَن النب صلى ال عليه وسلم اسْتَمع إل قراءته فقال لقد أُوتِيت مِزْمارا من مزامي آل‬
‫داود فقال لو علمتُ أَنك تسمع لَبّرْتُه لك تبيا أَي حسّنت قراءته وزينتها ويؤيد ذلك تأْييدا‬
‫ل شبهة فيه حديث ابن عباس أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال لكل شيء حِلَْيةٌ وحِ ْلَيةُ‬
‫سنُ الصوت والزّيَْنةُ والزّونَة اسم جامع لا تُزُّينَ به قلبت الكسرة ضمة فانقلبت الياء‬
‫القرآن ُح ْ‬
‫واوا وقوله عز وجل ول يُ ْبدِينَ زِينَتَهن إل ما ظهر منها معناه ل يبدين الزينة الباطنة كا ِلخْنقة‬
‫والَلْخال وال ّدمْلُج والسّوار والذي يظهر هو الثياب والوجه وقوله عز وجل فخرج على قومه‬
‫ف زينته قال الزجاج جاء ف التفسي أَنه خرج هو وأَصحابه وعليهم وعلى اليل الُرْ ُجوَانُ‬
‫وقيل كان عليهم وعلى خيلهم الدّيباجُ الَحر وامرأَة زَائنٌ مُتَزَيّنَة والزّونُ موضع تمع فيه‬
‫الَصنام وتُ ْنصَبُ وتُ َزّينُ والزّونُ كل شيء يتخذ رَبّا ويعبد من دون ال عز وجل لَنه يُزَّينُ وال‬
‫أَعلم‬

‫( ‪)13/201‬‬
‫( سب ) السّبَنِّيةُ ض ْربٌ من الثياب تتخذ من مُشاقة الكتان أَغلظ ما يكون وقيل منسوبة إل‬
‫موضع بناحية الغرب يقال له سََبنٌ ومنهم من يهمزها فيقول السّبَنِيئة قال ابن سيده وبالملة‬
‫فإِن ل أَحْسبها عربية وأَسَْبنَ إذا دام على السّبَنِيّات وهي ضرب من الثياب وف حديث أَب‬
‫بُرْدة ف تفسي الثياب القَسّيّة قال فلما رأَيتُ السّبَنّ عرفت أَنا هي ابن الَعراب الَسْبَانُ الَقانِعُ‬
‫الرّقاقُ‬

‫( ‪)13/203‬‬
‫( ست ) ابن الَعراب الَسْتانُ أَصل الشجر ابن سيده الَسَْتنُ أُصول الشجر البال واحدته‬
‫أَسْتَنَة وقال أَبو حنيفة الَسَْتنُ على وزن أَحر شجر يفشو ف مَنابته ويكثر وإذا نظر الناظر إليه‬
‫شخُوصِ الناس قال النابغة َتحِيدُ عن أَسَْتنٍ سُودٍ أَسافلُه مِثْل الِماء الغَوادِي‬
‫من بُعدٍ شبهه ب ُ‬
‫ْتمِلُ الُزَما ويروى مشي الِماء الغوادي ابن الَعراب أَسَْتنَ الرجلُ وأَسْنَتَ إذا دخل ف السّنة‬
‫خفَى فهي الَسَْتنُ‬
‫قال والُبْنة ف القضيب إذا كانت تَ ْ‬

‫( ‪)13/203‬‬
‫سجُنُه َسجْنا أَي حبسه وف بعض‬
‫جنُ بالفتح الصدر َسجَنَه يَ ْ‬
‫لبْسُ والسّ ْ‬
‫جنُ ا َ‬
‫( سجن ) السّ ْ‬
‫جنُ أَحبّ‬
‫جنُ ا َلحْبِسُ وف بعض القراءة قال رب السّ ْ‬
‫جنُ أَحبّ إلّ والسّ ْ‬
‫القراءة قال ربّ السّ ْ‬
‫إلّ فمن كسر السي فهو الَحْبِس وهو اسم ومن فتح السي فهو مصدر َسجَنه سَجْنا وف‬
‫سجُون‬
‫جنِ ورجل َسجِيٌ مَ ْ‬
‫جنٍ من لسانٍ والسّجّانُ صاحبُ السّ ْ‬
‫الديث ما شيءٌ أَ َحقّ بطُولِ سَ ْ‬
‫وكذلك الُنثى بغي هاء والمع ُسجَناء وسَجْن وقال اللحيان امرأَة سَجِيٌ وسَجِينة أَي‬
‫جنَ ا َلمّ‬
‫مسجونة من نسوة سَجْن وسَجائن ورجل سَجِي ف قوم سَجْن كل ذلك عنه و َس َ‬
‫سجَُننّ ا َلمّ إنّ لسَجْنِه عَناءً و َحمّلْهُ الَهارى النّواجِيا‬
‫سجُنه إذا ل يَبُثّه وهو مَثَلٌ بذلك قال ول تَ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫وسِجّي ِفعّيل من السّجْن والسّجّي السّجْن وسِجّيٌ واد ف جهنم نعوذ بال منها مشتق من‬
‫ذلك والسّجّيُ الصّلب الشديد من كل شيء وقوله تعال كل إنّ كتابَ الفُجّار لفي سِجّي قيل‬
‫العن أَن كتابم ف حَبْسٍ لساسة منلتهم عند ال عز وجل وقيل ف ِسجّيٍ ف َحجَر تت‬
‫الَرض السابعة وقيل ف ِسجّي ف حساب قال ابن عرفة هو ِفعّيل من سَجَنْتُ أَي هو مبوس‬
‫عليهم كي يُجازوا با فيه وقال ماهد لفي سِجّي ف الرض السابعة الوهري سِجّي موضع‬
‫فيه كتاب الفجار قال ابن عباس ودواوينُهم وقال أَبو عبيدة وهو ِفعّيل من السّجْن البْس‬
‫كالفِسّيق من الفِسْق وف حديث أَب سعيد ويُؤتى بكتابه متوما فيوضع ف السّجّي قال ابن‬
‫الَثي هكذا جاء بالَلف واللم وهو بغيها اسم علم للنار ومنه قوله تعال إن كتاب الفجار‬
‫ث وضَ ْربٌ سِجّيٌ أَي‬
‫لفي سِجّي ويقال َفعَل ذلك سِجّينا أَي عَلنية والسّاجُون الديد الَني ُ‬
‫شديد قال ابن مقبل فِإنّ فينا صَبُوحا إنْ رأَيتَ به رَكْبا َبهِيّا وآلفا ثَمانينا ورَجْلةً َيضْرِبون الامَ‬
‫عن عُرُضٍ ضَرْبا تواصَتْ به الَبطالُ سِجّينا قال الَصمعي السّجّي من النخل السّ ْلتِيُ بلغة أَهل‬
‫جنْ ِج ْذعَك إذا أَردت أَن تعله سِلتينا والعرب تقول سِجّي مكان سِلْتي‬
‫البحرين يقال َس ّ‬
‫وسِلِتيٌ ليس بعرب أَبو عمرو السّجّيُ الشديد غيه هو ِفعّيل من السّجْن كأَنه يُثْبِتُ من وقع به‬
‫فل يَبح مكانَه ورواه ابن الََعراب ِسخّينا أَي سُخْنا يعن الضرب وروي عن الؤَرّج ِسجّيل‬
‫وسِجّي دائم ف قول ابن مقبل والسّلتِيُ من النخل ما يفر ف أُصولا ُحفَر ْت ِذبُ الاءَ إليها إذا‬
‫كانت ل يصل إليها الاء‬

‫( ‪)13/203‬‬
‫( سحن ) السّحْنة والسّحَنةُ والسّحْناء والسّحنَاء لِيُ البَشَرة والّنعْمة وقيل اليئةُ واللونُ والالُ‬
‫وف الديث ذكر السّحْنة وهي بشرة الوجه وهي مفتوحة السي وقد تكسر ويقال فيها‬

‫السّحْناء بالد قال أَبو منصور الّنعْمة بفتح النون التنعم والّنعْمة بكسر النون إنعام ال على العبد‬
‫سنٌ سَحَْنتُهم وكان الفراء يقول السّحَناء‬
‫وإنه لسَن السّحْنة والسّحناء يقال هؤلء قوم ح َ‬
‫والّثأَداء بالتحريك قال أَبو عبيد ول أَسع أَحدا يقولما بالتحريك غيه وقال ابن كَيْسان إنا‬
‫حُرّكتا لكان حروف اللق قال وسَحْنة الرجل ُحسْن شعره وديباجته لوْنِه‬
‫( * قوله « وديباجته لونه إل » عبارة التهذيب حسن شعره وديباجته قال وديباجته لونه وليطه‬
‫سحِنا أَي‬
‫لسَن سَحْناء الوَجْه ويقال َسحَناء مثقل وسَحْناء أَجود وجاء الفرس مُ ْ‬
‫) وِليْطِه وإنه َ‬
‫سنَ الال والُنثى بالاء تقول جاءَت فرسُ فلن مُسْحِنةً إذا كانت حسنة الال حسنة الَنْظر‬
‫حَ َ‬
‫حنَ الا َل وساحَنه نظر إل سَحْنائه وتسحّنْتُ الالَ فرأَيت سَحْناءَه حسَنة والُساحَنة الُلقاة‬
‫سّ‬
‫وتَ َ‬
‫وساحَنه الشيءَ مُساحَنةً خالطه فيه وفاوَضَه وساحَنْتُك خالطتك وفاوضْتُك والُساحنة حسن‬
‫حنٍ حت تَلي من غي أَن تأْخذ من الشبة‬
‫سَ‬
‫حنُ أَن َتدْلُك خَشبة ب ْ‬
‫العاشرة والخالطة والسّ ْ‬
‫سحَن والَسا ِحنُ حجارة ُت َدقّ با حجارة الفضة واحدتا مِسْحَنة‬
‫شيئا وقد سَحَنها واسم اللة الِ ْ‬
‫قال الُعطّل الذل وفَ ْهمُ بنُ َعمْروٍ َيعْلِكون ضَريسَهم كما صَرَفتْ فوْقَ الُذاذِ الَسا ِحنُ والُذاذ‬
‫حنَ الشيءَ سَحْنا دقه والِسْحَنة الصّلءَة والِسْحنة‬
‫ما ُجذّ من الجارة أَي ُكسِر فصار رُفاتا وسَ َ‬
‫سنّ‬
‫الت تكسر با الجارة قال ابن سيده والَسا ِحنُ حجارة رِقاق ُيمْهَى با الديدُ نو الِ َ‬
‫وسَحَنتُ الجر كسرته‬

‫( ‪)13/204‬‬
‫( سحت ) الَزهري ابن الَعراب السّحْتَنةُ ا ُلبْنة الغليظة ف الغُصن أَبو عمرو يقال َسحْتَنه إذا‬
‫ذبه و َطحْلبَه مثله‬

‫( ‪)13/204‬‬
‫خنَ‬
‫خنَ بالفتح وسَ ِ‬
‫خنَ الشيءُ والاءُ بالضم وسَ َ‬
‫خنُ بالضم الا ّر ضدّ البارد سَ ُ‬
‫( سخن ) السّ ْ‬
‫الَخية لغة بن عامر سُخونة وسَخانةً وسُخْنة وسُخْنا وسَخَنا وأَ ْسخَنَه إِسْخانا وَسخّنَه‬
‫خنَتْ وسَخُنَت عليه الشمس عن ابن الَعراب قال وبنو عامر يَكْسِرون‬
‫وسَخُنَتْ الَرض وسَ ِ‬
‫وف حديث معاوية بن قُرّة شَرّ الشتاء السّخيُ أَي الارّ الذي ل برد فيه قال والذي جاء ف‬
‫خيْخِي وشرحه أَنه الارّ الذي ل برد فيه قال ولعله من تريف‬
‫غريب الَرْبّ شرّ الشتاءِ السّ َ‬
‫الّنقَلة وف حديث أَب ال ّطفَيْل أَقبل رهْطٌ معهم امرأَة فخرجوا وتركوها مع أَحدهم فشهد عليه‬
‫رجل منهم فقال رأَيت سَخينَته َتضْرب اسْتَها يعن بَ ْيضَتيه لرارتما وف حديث واثلة أَنه عليه‬

‫السلم دَعا بقُرْصٍ فكسره ف صَحْفة ث صَنَعَ فيها ماءً سُخْنا ماء سُخْن بضم السي وسكون‬
‫خنٌ وكذلك طعام سُخاخِي ابن‬
‫خنٌ وسِخّي وسُخاخِيٌ ُس ْ‬
‫سّ‬
‫الاء أَي حا ّر وماء سَخِيٌ ومُ َ‬
‫خنٌ وسَخِي مثل مُتْرَص وتَريصٍ ومُبَم وبَريٍ وأَنشد لعمرو ابن كلثوم‬
‫الَعراب ماءٌ مُسْ َ‬
‫لصّ فيها إذا ما الاءُ خالَطَها سَخِينا قال وقول من قال ُجدْنا بأَموالنا فليس‬
‫شعْشَعة كَأنّ ا ُ‬
‫مُ َ‬
‫صفَرّت قال وهذا هو الصحيح وكان‬
‫بشيء قال ابن بري يعن َأنّ الاء الارّ إذا خالطها ا ْ‬
‫الَصمعي يذهب إل أَنه من السّخاء لَنه يقول بعد هذا البيت ترى اللّحِزَ الشّحِيحَ إذا ُأمِرّتْ‬
‫عليه لاِلهِ فيها مُهِينا قال وليس كما ظن لَن ذلك لقب لا وذا نعت لفعلها قال وهو الذي عناه‬
‫ابن الَعراب بقوله وقول من قال ُجدْنا بأَموالنا ليس بشيء لَنه كان ينكر أَن يكون فعيل بعن‬
‫مُ ْفعَل ليبطل به قول ابن الَعراب ف صفته اللدوغ سليم إنه بعن مُسْلَم لا به قال وقد جاء‬
‫سخَن وسَخِي ومُتْرَص وتَرِيص وهي أَلفاظ كثية‬
‫ذلك كثيا أَعن فعيلً بعن ُمفْعَل مثل مُ ْ‬
‫حبَسٌ وحَبِيس‬
‫معدودة يقال أَ ْع َق ْدتُ العسلَ فهو مُ ْع َقدُ وعَقِيد وأَحَْبسْته فرسا ف سبيل ال فهو مُ ْ‬
‫خنٌ وسَخِي وأَطْ َلقْتُ الَسيَ فهو مُ ْط َلقٌ وطَلِيق وَأعَْتقْت العبدَ فهو ُمعْتَق‬
‫سَ‬
‫وأَسْخَنْتُ الاءَ فهو مُ ْ‬
‫وعَتِيق وأَْن َقعْتُ الشرابَ فهو مُ ْنقَع وَنقِيع وأَحَْببْتُ الشيءَ فهو مُحَبّ وحَبِيبٌ وأَ ْطرَدْتُه فهو‬
‫ح ووَجِيحٌ وأَتْ َرصْتُ الثوبَ‬
‫صفَقْته فهو مُوجَ ٌ‬
‫مُطْرَد وطَرِيد أَي أَبعدته وَأوْجَحْتُ الثوبَ إذا َأ ْ‬
‫أَحْكمته فهو مُترَص وتَرِيص وأَ ْقصَيْتُه فهو مُقْصىً و َقصِيّ وَأ ْهدَيْت إل البيت َهدْيا فهو مُ ْهدَى‬
‫جنٌ وجَني ويقال لولد الناقة‬
‫وهَدِيّ وأَوصيت له فهو مُوصىً ووَصِيّ وأَجْنَنْتُ اليتَ فهو مُ َ‬
‫خ َدجٌ وخَديجٌ قال ذكره الروي وكذلك مُجْ َهضٌ وجَهِيض إذا أَلقته من شدّة‬
‫الناقص الَلْق مُ ْ‬
‫السي وأُبْ َرمْتُ المرَ فهو مُبْ َرمٌ وبَرِيٌ وأَبْ َهمْتُه فهو مُبْهَم وبَهِيمٌ وأَيْتَمه ال فهو مُوتَم ويَتِيم‬
‫سلَم وسَلِيم وأَحْ َكمْتُ الشيءَ فهو‬
‫وأَْنعَمه ال فهو مُن َعمٌ وَنعِيم وأُ ْس ِلمَ اللْسُوعُ لا به فهو مُ ْ‬
‫مُحْكَم وحَكيم ومنه قوله عز وجل تلك آياتُ الكتابِ الكيم وَأْب َدعْته فهو مُ ْبدَع وَبدِيع‬
‫جمَع و َجمِيع وَأعَْتدْتُه بعن َأ ْعدَدْته فهو مُعْتَد وعَتيد قال ال عز وجل‬
‫وأَ ْجمَعْتُ الشيء فهو مُ ْ‬
‫هذا ما َلدَيّ َعتِيد أَي مُعَْتدٌ ُم َعدّ يقال أَعددته وأَعتدته وأَعتدته بعن وأَحَْنقْتُ الرجل أَغضبه‬
‫فهو مُحَْنقٌ وحَنِيقٌ قال الشاعر تَلقَيْنا بغِينةِ ذي طُرَيْفٍ وبعضُهُم على بعضٍ حَنِيقُ وأَفْرَدْته فهو‬
‫حرَدٌ وحَرِيد بعن ُمفْرد وفَريد قال وأَما فعيل بعن مُ ْفعِل ف ُم ْبدِعٌ وَبدِيع‬
‫مُفْرَد وفَرِيد وكذلك مُ ْ‬
‫سمِع و َسمِيع ومُونِقٌ وأَنيق ومُؤْلِم وأَلِيم ومُكِلّ وكَلِيل قال الذل حت شَآها َكلِيلٌ َم ْوهِنا‬
‫ومُ ْ‬
‫َعمِلُ غيه وماء ُسخَاخِيٌ على فُعاليل بالضم وليس ف الكلم غيه أَبو عمرو ماء سَخِيم‬
‫وسَخِي للذي ليس بارّ ول بارد وأَنشد إنّ سَخِيمَ الاءِ لن َيضِيا وتَسْخي الاء وإِسْخانه بعن‬
‫ويومٌ سُخاخيٌ مثل ُسخْن فأَما ما أَنشده ابن الَعراب من قوله أُحِبّ ُأمّ خاِلدٍ وخالِدا حُبّا‬
‫سُخاخِينا وحُبّا باردا فإِنه فسر السّخاخي بأَنه الؤذي الُوجِع وفسر البارد بأَنه الذي يَسْ ُكنُ إليه‬
‫خنُ‬
‫سخُن وبعض يقول َيسْ َ‬
‫خ َن يومُنا وسَخُن يَ ْ‬
‫قلبه قال كراع ول نظي لسُخَاخِي وقد سَ َ‬

‫خنَ سُخْنا وسَخَنا ويوم ُسخْن وساخِن وسُخْنانٌ وسَخْنانٌ حارّ وليلة ُسخْنه وساخنة‬
‫وسَ ِ‬
‫خنُ سُخْنا وسُخُونة وإن لَ ِجدُ ف نفْسي‬
‫سُ‬
‫خنَانة وسَخُنَتِ النارُ وال ِقدْر تَ ْ‬
‫وسُخْنانة وسَخْنانة وسَ َ‬
‫سُخْنة وسِخْنة وسَخْنة وسَخََنةً بالتحريك وسَخْناءَ مدود وسُخونة أَي حَرّا أَو ُحمّى وقيل هي‬
‫َفضْلُ حرارة يدها من وجع ويقال عليك بالَمر عند سُخْنته أَي ف أَوله قبل أَن يَبْرُد وضَرْبٌ‬
‫سِخّي حارّ ُمؤْلِم شديد قال ابن مقبل ضَرْبا تَواصَتْ به الَبْطالُ سِخّينا والسّخينةُ الت ارتفعت‬
‫لسَاء وَثقُلَتْ عن أَن ُتحْسَى وهي طعام يتخذ من الدقيق دون العصيدة ف الرقة وفوقَ‬
‫عن ا َ‬
‫سعْرِ وعَجَِفِ الالِ قال الَزهري‬
‫الَساء وإنا يأْكلون السّخِينة والّنفِيتَة ف شدّة ال ّدهْرِ وغَلءِ ال ّ‬
‫وهي السّخُونة أَيضا وروي عن أَب ا َليْثم أَنه كتب أعراب قال السّخِينة دقيق يُ ْلقَى على ماءٍ أَو‬
‫لسَاءِ غيه السّخِينة تعمل من دقيق وسن وف‬
‫لب فيطبخ ث يؤْكل بتمر أَو يُحسَى وهو ا َ‬
‫حديث فاطمة عليها السلم أَنا جاءت النب صلى ال عليه وسلم ببُ ْر َمةٍ فيها َسخِينة أَي طعام‬
‫لسَاء وأَرق من العصيدة‬
‫حارّ وقيل هي طعام يتخذ من دقيق وسن وقيل دقيق وتر أَغلظ من ا َ‬
‫وكانت قريش تكثر من أَكلها فعُيّ َرتْ با حت ُسمّوا َسخِينَة وف الديث أَنه دخل على عمه‬
‫حزة فصُِنعَتْ لم َسخِيَنةٌ فأَكلوا منها وف حديث معاوية أَنه مازَحَ الَحْنَفَ بنَ قيس فقال ما‬
‫الشيءُ ا ُل َلفّفُ ف الِبجَادِ ؟ قال هو السّخِينة يا أَمي الؤمني ا ُل َلفّفُ ف البِجاد وَطْبُ اللب ُيلَفّ‬
‫لدْب وكانت‬
‫حمَى وُيدْرِكَ وكانت تيم ُتعَيّرُ به والسّخِينة الَساءِ الذكور يؤْكل ف ا َ‬
‫فيه لَي ْ‬
‫قريش ُتعَيّرُ با فلما مازحه معاوية با يعاب به قومه مازحه الحْنَفُ بثله والسّخُونُ من الرق ما‬
‫خ ُن وقال ُيعْجبُه السّخُونُ والعَصِيدُ والّتمْرُ حُبّا ما له مَزِيدُ ويروى حت ما له مزيد وسَخِينةُ‬
‫سّ‬
‫يُ َ‬
‫لقب قريش لَنا كانت تُعاب بَأكْل السّخينة قال كعب بن مالك‬
‫( * قوله « قال كعب بن مالك » زاد الزهري النصاري والذي ف الحكم قال حسان )‬
‫خَنةُ من البِرامِ ال ِقدْرُ الت كأَنا َتوْر‬
‫لبِ والِسْ َ‬
‫َز َعمَتْ سَخِيَنةُ أَن سََتغْلِبُ َربّها ولَُيغْ َلَبنّ مُغالِبُ الغَ ّ‬
‫ابن شُميل هي الصغية الت يطبخُ فيها للصب وف الديث قال له رجل يا رسول ال هل أُنزِل‬
‫سخّن فيها‬
‫سخَنة قال هي ِقدْر كالّتوْرِ يُ َ‬
‫عليك طعامٌ من السماء ؟ فقال نعم أُنزل عليّ طعام ف مِ ْ‬
‫خنُ َسخَنا وسُخَْنةً وسُخُونا‬
‫خَنةُ العي نقيضُ قُرّتا وقد َسخِنَت عينه بالكسر َتسْ َ‬
‫الطعام وسُ ْ‬
‫خنِ بعَ ْينِه بعد هُجوعِ ا َلعُْينِ‬
‫خنَ با قال أَوهِ أَ ِديَ عِ ْرضِه وأَسْ ِ‬
‫وأَسْخَنها وأَسْ َ‬
‫( * حرك نون أسخن بالكسر وحقها السكون مراعاة للقافية )‬
‫خنَتْ عينه ُسخْنَة وسُخُونا ويقال َسخِنَتْ‬
‫ورجل سَخِيُ العي وأَ ْسخَن ال عينَه أَي أَبكاه وقد س ُ‬
‫خنْ‬
‫سخَن سُخَْنةً وأَنشد إذا الاءُ من حاِلبَيْه سَ ِ‬
‫وهي نقيض َقرّت ويقال َسخِنَت عينه من حرارة تَ ْ‬
‫قال وسَخِنَت الَرض وسَخُنت وأَما العي فبالكسر ل غي والتّساخي الَراجل ل واحد لا من‬
‫لفظها قال ابن دريد إل أَنه قد يقال تِسْخان قال ول أَعرف صحة ذلك وسَخُنَت الدابة إِذا‬
‫خنَ عِظامُها و َخفّتْ ف ُحضْرِها ومنه قول لبيد رَ ّفعْتُها َطرَدَ النّعامِ وفوْ َقهُ حت إذا‬
‫سُ‬
‫أُجْرِيَت ف َ‬

‫سَخُنَتْ وخَفّ عِظامُها ويروى سخنت بالفتح والضم والتّساخِيُ الِفافُ ل واحد لا مثل‬
‫التّعاشِيب وقال ثعلب ليس للتّساخي واحد من لفظها كالنساء ل واحد لا وقيل الواحد‬
‫سخَن وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم بعث سَ ِرّيةً فَأمَرهم أَن َي ْمسَحُوا على‬
‫تَسْخان وتَ ْ‬
‫لفَاف قال ابن الَثي وقال حزة الَصبهان ف‬
‫الَشاوِذ والتّساخي الَشاوذُ العمائم والتّساخِي ا ِ‬
‫كتاب الُوازنة التّسْخان تعريب َتشْكَن وهو اسم غِطاء من أَغطية الرأْس كان العلماءُ وا َلوَابِذة‬
‫يأْخذونه على رؤوسهم خاصة دون غيهم قال وجاء ذكر التّساخي ف الديث فقال َمنْ‬
‫لفّ حيث ل يعرف فارسيته والتاء فيه زائدة والسّخاخِيُ الَساحِي واحدها‬
‫تعاطَى تفسيَه هو ا ُ‬
‫سِخّيٌ بلغة عبد القيس وهي مِسْحاة مُ ْنعَطِفة والسّخّيُ مَرّ ا ِلحْراث عن ابن الَعراب يعن ما‬
‫ي ويقال للسّكّي السّخّينة والشّلْقاء‬
‫َيقِْبضُ عليه الَرّاثُ منه ابن الَعراب هو ا ِلعْزَق والسّخّ ُ‬
‫قال والسّخاخِي سَكاكي الَزّار‬

‫( ‪)13/204‬‬
‫سدُنُ بالضم َسدْنا‬
‫س َدَنةُ وقد َس َدنَ َي ْ‬
‫( سدن ) السّادِنُ خادم الكعبة وبيتِ الَصنام والمع ال ّ‬
‫سدَاَنةُ واللّواءِ لبن عبد الدار ف الاهلية فأَقرّها النب صلى ال عليه وسلم‬
‫و َسدَاَنةً وكانت ال ّ‬
‫لم ف السلم قال ابن بري الفرق بي السّادِنِ والاجب أَن الاجب َيحْجُبُ وِإذْنُه لغيه‬
‫سدَنة حُجّاب البيت‬
‫سدُنه وال ّ‬
‫س ْدنُ والسّدانة الِجابة َسدَنه َي ْ‬
‫والسّا ِدنُ يجب وإذنه لنفسه وال ّ‬
‫و َقوَمةُ الَصنام ف الاهلية وهو الَصل وذكر النب صلى ال عليه وسلم ِسدَانَة الكعبة وسِقَاية‬
‫الاجّ ف الديث قال أَبو عبيد ِسدَانَة الكعبة ِخ ْدمَتُها وَتوَلّي أَمرها وفتح بابا وإِغلقُه يقال منه‬
‫سدَنُ السّتْرُ والمع أَسْدانٌ‬
‫لدَم وال ّ‬
‫َسدَنْتُ أَ ْس ُدنُ َسدَانة ورجل سَا ِدنٌ من قوم َسدَنة وهم ا َ‬
‫حوِ‬
‫وقيل النون هنا بدل من اللم ف أَسْدال قال الزّفَيانُ ماذا َتذَكّرْت من الَظْعانِ طوالِعا من َن ْ‬
‫سدُو ُن ما‬
‫ذي بُوانِ كأَنا ناطُوا على السْدانِ يانِعَ ُحمّاضٍ وأُقْحُوانِ ابن السكيت الَسْدانُ وال ّ‬
‫جُلّلَ به ا َلوْ َدجُ من الثياب واحدها َس َدنٌ الوهري الَسْدانُ لغة ف الَسْدا ِل وهي ُسدُولُ‬
‫سدِينُ الشحم والسّدينُ السّتْرُ و َسدَنَ الرجلُ ثوبه و َسدَنَ السّ ْترَ إذا أَرسله‬
‫الوادج أَبو عمرو ال ّ‬

‫( ‪)13/207‬‬
‫( سرأن ) إِسْرائي وإِسْرائيل زعم يعقوب أَنه َبدَلٌ اسم مَ َلكٍ‬

‫( ‪)13/207‬‬

‫( سربن ) السّرْبان كالسّرْبال وزعم يعقوب أَن نون سِرْبان بدل من لم سِرْبال وَتسَرْبَنتُ‬
‫صدّ عن َكمِيّ القومِ مُنْقَبِضا إذا َتسَرْبَنْتُ تتَ الّنقْعِ ِسرْبانا قال ورواه‬
‫كَتسَرَْبلْتُ قال الشاعر َت ُ‬
‫أَبو عمرو سِربالً‬

‫( ‪)13/208‬‬
‫( سرجن ) السّرْجيُ والسّرْجيُ ما ُت ْدمَلُ به الَرضُ وقد سَرْجَنَها الوهري السّرْجي بالكسر‬
‫معرّب لَنه ليس ف الكلم َفعْليل بالفتح ويقال ِسرْقي‬

‫( ‪)13/208‬‬
‫( سرفن ) إِسْرافيُ وإِسْرافيلُ وكان القَنانِ ّي يقول سَرافيُ وسَرافِيلُ وإِسْرائِيلُ وإِسرائيُ وزعم‬
‫يعقوب أَنه َبدَلٌ اسم مَلَك وقد تكون هزة إِسرافِيلَ أَصلً فهو على هذا خاسي‬

‫( ‪)13/208‬‬
‫( سرقن ) السّرْقِي والسّرقي ما ُت ْدمَلُ به الَرضُ وقد سَرْقَنَها التهذيب السّرْقي معرّب ويقال‬
‫سِرْجي‬

‫( ‪)13/208‬‬
‫( سطن ) السا ِطنُ الَبيث والُسْطُوانُ الرّجلُ الطويل الرّجْليِ والظهرِ و َجمَل أُ ْسطُونٌ طويل‬
‫ش ْدقٍ أَ ْشدَقا‬
‫العُنُق مُرَْتفِع ومنه الُسْطُوانة قال رؤبة جَرّْبنَ منّي أُسْطوانا َأعْنَقا َي ْعدِلُ َهدْلءَ بِ ِ‬
‫وا َلعْنَق الطويل العُنُق والُ ْسطُوانة السارِيَة معروفَة وهو من ذلك وأُسْطُوان البيت معروف‬
‫سطَّنةٌ ونون الُسْطُوانة من أَصل بناء الكلمة وهو على تقدير أُ ْفعُوالة وبيان ذلك أَنم‬
‫وأَساطِيُ مُ َ‬
‫يقولون أَساطيُ مُسَطَّنةٌ قال الفراء النون ف الُسْطوانة أَصلية قال ول نظي لذه الكلمة ف‬
‫كلمهم قال الوهري النون أَصلية وهو أُ ْفعُوالةٌ مثل أُقْحوانةٍ وكان الَخفش يقول هو ُفعْلُوانة‬
‫قال وهذا يُوجِب أَن تكون الواو زائدةً وإل جَ ْنبِها زائدتان الَلف والنونُ قال وهذا ل يكاد‬
‫يكون قال وقال قوم هو أُ ْفعُلنةٌ ولو كان كذلك لا ُجمِعَ على أَسَاطِيَ لَنه ل يكون ف الكلم‬
‫أَفاعيُ قال ابن بري عند قول الوهري إن أُسْطُوانة أُ َفعُوالة مثل أُ ْقحُوانة قال وزنا أُ ْفعُلنة‬

‫وليست أُ ْفعُوالة كما ذكَر َيدُلّك على زيادة النون قولُهم ف المع أَقاحِيّ وأَقاحٍ وقولُهم ف‬
‫التصغي أُقَيْحية قال وأَما أُسْطُوانة فالصحيح ف وزنا ُفعْلُوانة لقولم ف التكسي أَساطي‬
‫كسَراحِي وف التصغي أُسَيْطِينة كسُرَْيحِي قال ول يوز أَن يكون وزنا أُ ْفعُوالة لقلة هذا الوزن‬
‫شيْ َطنَ فهو مَُتشَيْطِن فيمن زعم أَنه من شَاطَ‬
‫سطّن فإِنا هو بنلة تَ َ‬
‫وعدم نظيه فَأمّا مُسَطّنة ومُ َ‬
‫يَشيطُ لَن العرب قد َتشْتقّ من الكلمة وتُبقي زوائده كقولم َت َمسْ َكنَ وَت َمدْرَعَ قال وما أَنكره‬
‫بعدُ من زيادة الَلف والنون بعد الواو الزيدة ف قوله وهذا ل يكادُ يكون فغي منكر بدليل‬
‫قولم عُ ْنظُوان وعُ ْنفُوان ووزْنُهما ُفعْلُوان بإِجاع َفعَلى هذا يوز أَن يكون أُسْطُوانة ك ُعنْظُوانة‬
‫قال ونظيه من الياء ِفعْليان نو صِلّيان وِبلّيان وعِنْظيان قال فهذه قد اجتمع فيها زيادة الَلف‬
‫والنون وزيادة الياء قبلها ول يُنْكر ذلك أَحد ويقال للرجل الطويل الرجلي والدابة الطويل‬
‫صفْر قال الَزهري الُسْطُوانُ إِعراب‬
‫سطّن وقوائمه أَساطينُه والَسْطان آنية ال ّ‬
‫القوائم مُ َ‬
‫( * قوله « قال الزهري الُسطوان إعراب إل » عبارته ل أحسب السطوان معربا والفرس‬
‫تقول أستون اه زاد الصاغان السطوانة من أساء الذكر ) أُستُون‬

‫( ‪)13/208‬‬
‫سعْنُ شيء ُيتّخذ من َأ َدمٍ شبه دَلوٍ إِل أَنه مُستطيل مستدير وربا جعلت له‬
‫س ْعنُ وال ّ‬
‫( سعن ) ال ّ‬
‫سعْن القِرْبة البالية الَتخَرّقة العُنق‬
‫قوائم ُينْتَبَذ فيه وقد يكون بعضُ الدّلءِ على تلك الصنعة وال ّ‬
‫شدّ عُنُقها وُتعَلّق إل خشبة أَو ِجذْع‬
‫سعْن قِرْبة أَو إِداوة ُيقْطع أَسفلُها وُي َ‬
‫ُيبّد فيها الاء وقيل ال ّ‬
‫سقّائي يصبون به ف الَزائد وف حديث عُمر‬
‫نلة ث يُنْبَذ فيها ث ُيبّد فيها وهو شبيه بدَلو ال ّ‬
‫سعْنة القربة الصغية ُينْبَذ فيها وقال ف‬
‫جعِل ف ُس ْعنٍ هو من ذلك وال ّ‬
‫وَأمَرْت بصاعٍ من زبيب ف ُ‬
‫سعْن ِقرْبة يُنبذ فيها ويستقى با وربا جعلت الرأَةُ فيها غزلا وقطنها والمع ِسعَنةٌ مثل ُغصْن‬
‫ال ّ‬
‫سعْن كالعُكّة يكون فيها العسل والمع أَسْعانٌ و ِسعَنةٌ وف الديث اشتريتُ ُسعْنا‬
‫و ِغصَنة وال ّ‬
‫مُطْبَقا ف ُذكِر لَب جعفر فقال كان أَحَبّ النية إل النب صلى ال عليه وسلم كلّ إناءٍ مُطَْبقٍ قيل‬
‫لنْبَي ُسعْن وقِربت وقد أَلّبُوا خَ ْلفِي وقَلّ‬
‫هو ال َقدَح العظيم يُحْلب فيه قال الذل طَرَحْتُ بذي ا َ‬
‫سعّن غَ ْربٌ يُتّخذ من أَديي يُقابَل بينهما فُيعْرَقان بعراقي وله ُخصْمان من‬
‫الَسارب الَذاهب والُ َ‬
‫سعْن ُظلّة أَو كالظّلّة تُتّخذ فوق السطوح‬
‫جانبَي لو ُوضِعَ قام قائما من استواء أَعله وأَسفله وال ّ‬
‫َحذَرَ نَدى ال َومَد والمع سُعونٌ وقال بعضهم هي عُمانيّة لَن مُتّخذيها إِنا هم أَهلُ عُمان‬
‫سعْنُ الوَدَك وا َلعْن‬
‫وأَ ْسعَنَ الرجلُ إذا ا َتذَ السّعنة وهي الِ َظلّة وما عنده َس ْعنٌ ول َم ْعنٌ ال ّ‬
‫سعْنة الشؤُومة‬
‫العروف وما له َسعْنة ول مَعْنةٌ بالفتح أَي قليل ول كثي وقيل ال ّ‬
‫( * قوله « وقيل السعنة الشؤُومة إل » وقيل بالعكس كما ف الصاعان وغيه ) وا َلعْنة‬

‫سعْنة من ا ِلعْزى صغار الَجسام ف خَلْقها‬
‫اليمون وكان الَصمعي ل يعرف أَصلها وقيل ال ّ‬
‫سعْنة الكثرة من الطعام وغيه والَعنة القلة من الطعام وغيه وابن َسعْنة‬
‫وا َلعْنُ الشيء الَيّن وال ّ‬
‫بفتح السي من شعرائهم وسُعْنة اسم رجل ويوم السّعاني عيد للنصارى وف حديث شَرْط‬
‫النصارى ول ُيخْرِجوا سَعانيَ قال ابن الَثي هو عيد لم معروف قبل عيدهم الكبي بأُسبوع‬
‫وهو سُرْيان معرّب وقيل هو جع واحده سَعْنُون‬

‫( ‪)13/209‬‬
‫( سغن ) ابن الَعراب الَسْغانُ الَغذية الرديئة ويقال باللم أَيضا‬

‫( ‪)13/209‬‬
‫س ِفنُ‬
‫سفِنه َسفْنا قشره قال امرؤُ القيس فجاءَ َخفِيّا يَ ْ‬
‫س ْفنُ القَشْر َسفَن الشيءَ يَ ْ‬
‫( سفن ) ال ّ‬
‫الَرضَ بَ ْطنُه تَرى التّ ْربَ منه لصقا كلّ مَ ْلصَق وإنا جاء متلبدا على الَرض لئل يراه الصيد‬
‫سفِن وجه الاء أَي تقشره َفعِيلة بعن فاعلة وقيل لا سفينة لَنا‬
‫سفِينة الفُلْك لَنا َت ْ‬
‫فينفر منه وال ّ‬
‫س ِفنُ الرمل إذا قَلّ الاء قال ويكون مأْخوذا من السفن وهو الفأْس الت يَ ْنحَت با النجارُ فهي‬
‫تَ ْ‬
‫س ِفنُ على وجه الَرض أَي‬
‫ف هذه الال فعيلة بعن مفعولة وقيل سيت السفينة سفينة لَنا َت ْ‬
‫س ِفنُ الاء أَي َتقْشِره والمع سَفائن‬
‫تَلزَق با قال ابن دريد سفينة فعيلة بعن فاعلة كأَنا تَ ْ‬
‫وسُفُن وسَفِي قال عمرو ابن كلثوم مَلْنا البَرّ حت ضاقَ َعنّا ومَ ْوجُ البحر َنمْ َلؤُه سَفينا‬
‫( * قوله « وموج البحر » كذا بالصل والذي ف الحكم ونن البحر ) وقال العجاج و َهمّ‬
‫سفِينا وقال الَثقّب العَبْدي كأَنّ حُدوجَ ُهنّ على َسفِي‬
‫َرعْلُ اللِ أَن يكونا بْرا يَكُبّ الُوتَ وال ّ‬
‫سيبويه أَما سَفائن فعلى بابه و ُفعُلٌ داخل عليه لَن ُفعُلً ف مثل هذا قليل وإِنا شبهوه ِبقَليب‬
‫وقُلُب كأَنم جعوا سَفينا حي علموا أَن الاء ساقطة شبهوها بُفرةٍ وجِفارٍ حي أَج َروْها مُجرى‬
‫س َفنُ الفأْس العظيمة قال‬
‫سفّانُ صانع السّفن وسائسها وحِرْفَته السّفانة وال ّ‬
‫ُجمْد وجِماد وال ّ‬
‫سفَن‬
‫سفَن وا ِل ْ‬
‫سفِنُ أَي َتقْشر قال ابن سيده وليس عندي بقويّ ابن السكيت ال ّ‬
‫بعضهم لَنا َت ْ‬
‫خوّفَ السّيْرُ‬
‫شفْرُ أَيضا قَدوم ُتقْشر به الَجذاع وقال ذو الرمة يصف ناقة أَنضاها السي َت َ‬
‫وال ّ‬
‫س َفنُ‬
‫خوّفَ عُودَ النّبْعةِ ال ّ‬
‫منها تامكا َقرِدا كما تَ َ‬
‫( * قوله « توف السي إل » الذي ف الصحاح الرحل بدل السي وظهر بدل عود قال‬
‫الصاغان وعزاه الزهري لبن مقبل وهو لعبد ال بن عجلن النهدي وذكر صاحب الغان ف‬
‫ترجة حاد الراوية أَنه لبن مزاحم الثمال )‬

‫سفَن مثله وقال وأَنتَ ف َكفّكَ ا ِلبْراةُ‬
‫سفَنُ ما ُينْحَت به الشيء والِ ْ‬
‫يعن تَنقّص الوهري ال ّ‬
‫س َفنُ‬
‫س َفنِ وال ّ‬
‫س َف ُن يقول إِنك نّار وأَنشد ابن بري لزهي ضَرْبا كنَحتِ جُذوعِ الَثْلِ بال ّ‬
‫وال ّ‬
‫جرٌ يُ ْنحَت به ويُليّن‬
‫جِلدٌ أَخشَن غليظ كجلود التماسيح يكون على قوائم السيوف وقيل هو ح َ‬
‫س َفنُ قطعة خشناء من جلد ضَبّ أَو جلد سكة‬
‫وقد َسفَنَه َسفْنا وسَفّنَه وقال أَبو حنيفة ال ّ‬
‫حكّ به السّياط‬
‫سفَنُ جلد السمك الذي ُت َ‬
‫سحَج با ال ِقدْح حت تذهب عنه آثار الِباة وقيل ال ّ‬
‫يُ ْ‬
‫وال ِقدْحان والسّهام والصّحافُ ويكون على قائم السيف وقال عديّ بن زيد يصف ِقدْحا َرمّه‬
‫حكّ‬
‫س َف ْن وقال الََعشى وف كلّ عامٍ له غَ ْزوَةٌ َت ُ‬
‫البارِي فَسوّى دَرْأَه َغمْزُ َكفّيه وتْليقُ ال ّ‬
‫س َفنْ أَي تأْكل الجارةُ دوابرَ لا من بعد الغزو وقال الليث وقد يعل من‬
‫الدواِبرَ َحكّ ال ّ‬
‫س َفنُ جلد الَطومِ وهي سكة برية‬
‫سفّن به الشبُ أَي ُيحَك به حت يلي وقيل ال ّ‬
‫الديد ما يُ َ‬
‫سفِنُه َسفْنا جعلته دُقاقا وأَنشد إذا‬
‫سوّى قوائمُ السيوف من جلدها و َسفَنَتِ الريحُ الترابَ َت ْ‬
‫تُ َ‬
‫سفِنُ وجه الَرض كأَنا َتمْسحه وقال‬
‫سفّن أَبو عبيد السّوا ِفنُ الرياح الت َت ْ‬
‫مَساحِيجُ الرّياحِ ال ّ‬
‫غيه تقشره الواحدة سافِنَة وسَفَنَت الريح التراب عن وجه الَرض وقال اللحيان َسفَنَتِ الريح‬
‫س ُفنُ ُسفُونا و َسفِنَتْ إذا هَبّتْ على وجه الرض وهي ريح َسفُونٌ إذا كانت أَبدا هابّةً وأَنشد‬
‫تَ ْ‬
‫سفِيَنةُ اسم وبه سي عبد أَو‬
‫مَطاعِيمُ للَضيافِ ف كلّ شَ ْتوَةٍ َسفُونِ الرّياحِ َتتْرُكُ الليطَ َأغْبا وال ّ‬
‫عَسِيف مُتكَهّن كان لعلي بن أَب طالب رضي ال عنه وأَخبن أَبو العَلء أَنه إِنا سي سفِينَة لَنه‬
‫كان يمل السنَ والسي أَو متاعَهما فشبّه بالسّفينة من الفُ ْلكِ وسَفّانة بنت‬
‫( * قوله « وسفانة بنت إل » أصل السفانة اللؤلؤة كما ف القاموس ) حات طَ ّي ٍء وبا كان‬
‫يُكن وورد ف الديث ذكر َسفَوانَ بفتح السي والفاء وادٍ من ناحية بدر بلغ إليه رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم ف طلب ُكرْزٍ الفِهْرِي لا أَغار على سَ ْرحِ الدينة وهي غزوة بدر الُول‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)13/209‬‬
‫( سقن ) التهذيب خاصة عن ابن الَعراب الَسْقانُ الَواصر الضامرة وأَسْ َقنَ الرجلُ إذا تم‬
‫جِلءَ سيفه‬

‫( ‪)13/211‬‬
‫سقْلطُونُ ضرب من الثياب قال ابن جن ينبغي أَن يكون خاسيّا لرفع النون‬
‫( سقلطن ) ال ّ‬
‫وجرها مع الواو قال أَبو حات عرضته على رُومِّيةٍ وقلت لا ما هذا ؟ فقالت سِجِلّطُسْ‬

‫( ‪)13/211‬‬
‫( سكن ) السّكُو ُن ضدّ الركة سَ َكنَ الشيءُ يَسْ ُكنُ سُكونا إذا ذهبت حركته وأَسْكَنه هو‬
‫وسَكّنه غيه تَسْكينا وكل ما َهدََأ فقد سَكَن كالريح والَرّ والبد ونو ذلك وسَكَنَ الرجل‬
‫سكت وقيل سَكَن ف معن سكت وسَكَنتِ الريح وسَكَن الطر وسَكَن الغضب وقوله تعال وله‬
‫ما سَكَن ف الليل والنهار قال ابن الَعراب معناه وله ما حَلّ ف الليل والنهار وقال الزجاج هذا‬
‫احتجاج على الشركي لَنم ل ينكروا أَن ما استقرّ ف الليل والنهار ل أَي هو خالقه و ُمدَبّره‬
‫فالذي هو كذلك قادر على إحياء الوتى وقال أَبو العباس ف قوله تعال وله ما سكن ف الليل‬
‫والنهار قال إنا الساكن من الناس والبهائم خاصة قال وسَ َكنَ َهدَأَ بعد تَحَرّك وإنا معناه وال‬
‫لذَفُ السّكّان ف‬
‫ليْزُرَاَنةُ السّكّا ُن وهو ال َكوْثَلُ أَيضا وقال أَبو عمرو ا َ‬
‫للْق أَبو عبيد ا َ‬
‫أَعلم ا َ‬
‫سفُن الليث السّكّانُ ذَنَب السفينة الت به ُت َعدّل ومنه قول طرفة كسُكّانِ بُوصِيّ بدَجْ َلةَ‬
‫باب ال ّ‬
‫ُمصْ ِعدِ وسُكّانُ السفينة عرب والسّكّانُ ما ُتسَ ّكنُ به السفينة تنع به من الركة والضطراب‬
‫والسّكّي ا ُلدْية تذكر وتؤَنث قال الشاعر فعَيّثَ ف السّنامِ غَداةَ ُقرّ ِبسِكّيٌ ُموَّثقَةِ النّصابِ‬
‫ل ْلقِ حاذقُ قال ابن‬
‫وقال أَبو ذؤَيب يُرَى ناصَحا فيما بَدا وإذا خَل فذلك سِكّيٌ على ا َ‬
‫الَعراب ل أَسع تأْنيث السّكّي وقال ثعلب قد سعه الفراء قال الوهري والغالب عليه التذكي‬
‫قال ابن بري قال أَبو حات البيت الذي فيه بسِكّيٍ مُوَّثقَة النّصابِ هذا البيت ل تعرفه أَصحابنا‬
‫لوَالِيقي‬
‫وف الديث فجاء ا َللَك بسِكّي دَ َرهْ َر َهةٍ أَي ُم ْعوَجّة الرأْس قال ابن بري ذكره ابن ا َ‬
‫ف ا ُلعَرّب ف باب الدال وذكره الروي ف الغريبي ابن سيده السّكّينَة لغة ف السّكّي قال‬
‫سِكّينةٌ من طَبْعِ سَيْفِ َعمْرِو نِصابُها من قَ ْرنِ تَ ْيسٍ َبرّي وف حديث ا َل ْبعَثِ قال الَ َلكُ لا َشقّ‬
‫بَ ْطنَه إيتِن بالسّكّينة هي لغة ف السّكّي والشهور بل هاء وف حديث أَب هريرة رضي ال عنه‬
‫إن َس ِمعْتُ بالسّكّي إلّ ف هذا الديث ما كنا نسميها إلّ ا ُلدَْيةَ وقوله أَنشده يعقوب قد َزمّلُوا‬
‫سَ ْلمَى على تِكّي وَأوَْلعُوها ب َدمِ ا ِلسْكِيِ قال ابن سيده أَراد على سِكّي فأَبدل التاء مكان‬
‫السي وقوله بدم السكي أَي بإِنسان يأْمرونا بقتله وصاِنعُه سَكّانٌ وسَكَاكِينّ قال الَخية‬
‫عندي مولّدة لَنك إذا نسبت إل المع فالقياس أَن تَردّه إل الواحد ابن دريد السّكّي ِفعّيل‬
‫من ذَبَحْتُ الشيءَ حت سكن اضطرابه وقال الَزهري سيت سِكّينا لَنا ُتسَ ّكنُ الذبيحة أَي‬
‫تُسَكنها بالوت وكل شيء مات فقد سَ َكنَ ومثله غِرّيد للمغن لتغريده بالصوت ورجل ِشمّي‬
‫شمِيه إذا َجدّ ف الَمر وانكمش وسَ َكنَ بالكانَ يَسْ ُكنُ سُكْنَى وسُكُونا أَقام قال كثيّر عزة‬
‫لَت ْ‬
‫وإن كان ل ُس ْعدَى أَطالتْ سُكُوَنهُ ول َأهْلُ ُس ْعدَى آخِرَ ال ّدهْرِ نازُِلهْ فهو ساكن من قوم سُكّان‬
‫وسَكْنٍ الَخية اسم للجمع وقيل جع على قول الَخفش وأَسْكَنه إياه وسَكَنْتُ داري‬
‫وأَسْكَنْتها غيي والسم منه السّكْنَى كما أَن العُتْبَى اسم من العْتاب وهم سُكّان فلن‬

‫والسّ ْكنَى أَن ُيسْ ِكنَ الرجلَ موضعا بل كِ ْروَة كال ُعمْرَى وقال اللحيان والسّكَن أَيضا سُكْنَى‬
‫الرجل ف الدار يقال لك فيها سَ َكنٌ أَي سُكْنَى والسّ َكنُ وا َلسْ َكنُ والَسْكِن النل والبيت‬
‫الخية نادرة وأَهل الجاز يقولون مَسْكنٌ بالفتح والسّ ْكنُ أَهل الدار اسم لمع سا ِكنٍ‬
‫سقَى دواءَ َقفِيّ السّ ْكنِ‬
‫كشارب وشَ ْربٍ قال سَلمة بن جَ ْندَل ليس بأَ ْسفَى ول أَ ْقنَى ول َسغِلٍ ُي ْ‬
‫حمّلوا عن الدارِ والُسَْتخْلَفِ‬
‫مَرْبُوبِ وأَنشد الوهري لذي الرمة فيا كَ َرمَ السّ ْكنِ الذين َت َ‬
‫الُتََبدّلِ قال ابن بري أَي صار خَلَفا وَبدَلً للظباءِ والبقر وقوله فيا كَ َرمَ َيَتعَجّب من كرمهم‬
‫والسّ ْكنُ جع ساكن كصَحْب وصاحب وف حديث يأْجوج ومأْجوج حت إن ال ّرمّانة لُتشْبِعُ‬
‫السّ ْكنَ هو بفتح السي وسكون الكاف لَهل البيت وقال اللحيان السّ ْكنُ أَيضا ِجمَاعُ أَهل‬
‫حمّلَ السّ ْكنُ فذهبوا والسّ َكنُ كل ما سَكَنْتَ إليه واطمأْنَنت به من أَهل وغيه‬
‫القبيلة يقال تَ َ‬
‫وربا قالت العرب السّ َكنُ لا يُسْ َكنُ إليه ومنه قوله تعال جعَلَ لكم الليلَ سَكَنا والسّ َكنُ الرأَة‬
‫فءٍ وظِلّ‬
‫جؤُوا من َهدَفٍ إل فََننْ إل ذَرَى دِ ْ‬
‫لَنا يُسْ َكنُ إليها والسّ َكنُ السا ِكنُ قال الراجز لِيَ ْل َ‬
‫ذي سَ َكنْ وف الديث اللهم أَنْزِلْ علينا ف أَرضنا سَكَنَها أَي غياث أَهلها الذي َتسْكُن أَنفسهم‬
‫إليه وهو بفتح السي والكاف الليث السّ ْكنُ السّكّانُ والسّ ْكنُ أَن تُسْ ِكنَ إنسانا منلً بل كراء‬
‫قال والسّ ْكنُ العيال أَهلُ البيت الواحد سا ِكنٌ وف حديث الدجال السّ ْكنُ القُوتُ وف حديث‬
‫الهدي حت إنّ العُنْقود ليكون سُ ْكنَ أَهل الدار أَي قُوتَهم من بركته وهو بنلة النّزْل وهو‬
‫طعام القوم الذين ينلون عليه والَسْكانُ الَقْواتُ وقيل للقُوتِ سُ ْكنٌ لَن الكان به يُسْ َكنُ‬
‫وهذا كما يقال ُنزْلُ العسكر لَرزاقهم القدرة لم إذا أُنزِلوا منلً ويقال مَ ْرعًى مُسْ ِكنٌ إذا كان‬
‫كثيا ل يُحْوج إل ال ّظعْن كذلك مَ ْرعًى مُرْبِعٌ ومُنْزِلٌ قال والسّ ْكنُ الَسْكَن يقال لك فيها سُ ْكنٌ‬
‫وسُكْنَى بعن واحد وسُكْن الرأَة ا َلسْ َكنُ الذي يُسْكنها الزوج إياه يقال لك داري هذه سُكْنَى‬
‫إذا أَعاره مَسْكنا يَسْكُنه وسُكّانُ الدّارِ ُهمُ النّ القيمون با وكان الرجل إذا اطّرَفَ دارا ذبح‬
‫فيها ذَبيحة يَتّقي با أَذَى النّ فنهى النب صلى ال عليه وسلم عن ذبائح الن والسّ َكنُ‬
‫جأَن‬
‫بالتحريك النار قال يصف قناة َث ّقفَها بالنار والدّهن أََقامها بسَ َكنٍ وَأدْهان وقال آخر أَْل َ‬
‫ص ْعدَةِ‬
‫الليلُ وريحٌ َب ّلهْ إل سَوادِ إِبلٍ وثَ ّلهْ وسَ َكنٍ تُو َقدُ ف مِظَ ّلهْ ابن الَعراب التّسْ ِكيُ تقوي ال ّ‬
‫بالسّ َكنِ وهو النار والتّسْكي أَن يدوم الرجل على ركوب السّكَ ْينِ وهو المار الفيف السريع‬
‫والَتانُ إذا كانت كذلك سُكَيْنة وبه سيت الارية الفيفة الرّوح سُكَيْنة قال والسّ َكيْنة أَيضا‬
‫اسم الَبقّة الت دخلت ف أَنف ُنمْروذَ بن كَنْعان الاطئ فأَكلت دماغَه والسّكَ ْينُ المار‬
‫الوحشي قال أَبو دُواد َد َع ْرتُ السّكَ ْينَ به آيِلً وعَ ْينَ نِعاجٍ تُراعي السّخال والسّكينة الوَدَاعة‬
‫والوَقار وقوله عز وجل فيه سَكِينة من بربكم وَبقِّيةٌ قال الزجاج معناه فيه ما َتسْكُنُون به إذا‬
‫أَتاكم قال ابن سيده قالوا إنه كان فيه مياث الَنبياء وعصا موسى وعمامة هرون الصفراء‬
‫وقيل إنه كان فيه رأْس كرأْس ا ِلرّ إذا صاح كان ال ّظفَرُ لبن إسرائيل وقيل إن السّكينة لا رأْس‬

‫كرأْس الِرّة من زَبَرْ َج ٍد وياقوت ولا جناحان قال السن جعل ال لم ف التابوت سَكِينة ل‬
‫َيفِرّون عنه أَبدا وتطمئن قلوبم إليه الفراء من العرب من يقول أَنزل ال عليهم السّكينة‬
‫للسّكينة وف حديث قَ ْي َلةَ أَن النب صلى ال عليه وسلم قال لا يا مِسْكِينة عليك السّكِينةَ أَراد‬
‫عليك الوَقارَ والوَداعَة وا َلمْنَ يقال رجل وَدِيعَ وقُور ساكن هادئ وروي عن ابن مسعود أَنه‬
‫قال السّكِينةَ َمغْنَم وتركها مَغْرَم وقيل أَراد با ههنا الرحة وف الديث نزلت عليهم السّكِينة‬
‫تملها اللئكة وقال شر قال بعضهم السّكِينة الرحة وقيل هي الطمأْنينة وقيل هي النصر وقيل‬
‫هي الوَقار وما يَسْكُن به النسان وقوله تعال فأَنزل الُ سَكِينَتَه على رسوله ما تَسْ ُكنُ به‬
‫قلوبُهم وتقول للوَقُور عليه السّكون والسّكِينة أَنشد ابن بري لَب عُرَيْف الكُلَيب لِ قَبْرٌ غالَها‬
‫جنْ نَ لقد أَ َجنّ سَكِين ًة ووَقَارا وف حديث الدّفْع من عرفة عليكم السّكِينةَ والوَقارَ‬
‫ماذا ُي ِ‬
‫والّتأَنّي ف الركة والسي وف حديث الروج إل الصلة فلْي ْأتِ وعليه السّكِينة وف حديث‬
‫شيَتْه السّكِينةُ يريد ما كان‬
‫زيد بن ثابت كنت إل جنب رسول ال صلى ال عليه وسلم فغَ ِ‬
‫َيعْرِضُ له من السكون والغَيْبة عند نزول الوحي وف الديث ما كنا نُ ْب ِعدُ أَن السّكينة تَ َك ّلمُ‬
‫على لسانِ ُعمَرَ قيل هو من الوقار والسكون وقيل الرحة وقيل أَراد السّكِينَة الت ذكرها ال‬
‫عز وجل ف كتابه العزيز قيل ف تفسيها إنا حيوان له وجه كوجه النسان مُجَتمِع وسائِرُها‬
‫خَ ْلقٌ رَقِيقٌ كالريح والواء وقيل هي صُورة كالِرّة كانت معهم ف جُيوشهم فإِذا ظهرت انزم‬
‫أَعداؤُهم وقيل هي ما كانوا يسكنون إليه من اليات الت أُعطيها موسى على نبينا وعليه‬
‫الصلة والسلم قال والَشْبه بديث عمر أَن يكون من الصورة الذكورة وف حديث علي‬
‫رضي ال عنه وبناء الكعبة فأَرسل ال إليه السّكينة وهي ريح خَجُوجٌ أَي سريعة ا َلمَرّ‬
‫والسّكّينة لغة ف السّكينة عن أَب زيد ول نظي لا ول يعلم ف الكلم َفعّيلة والسّكّينةُ بالكسر‬
‫لغة عن الكسائي من تذكرة أَب علي وَتسَ ّكنَ الرجل من السّكِينة والسّكّينة وتركتهم على‬
‫سَكِناتِهم ومَكِناتِهم وَنزِلتِهم ورَباعَتهم ورَبَعاتم أَي على استقامتهم وحُسْن حالم وقال ثعلب‬
‫على مساكنهم وف الحكم على مَنازلم قال وهذا هو اليد لَن الَول ل يطابق فيه السم‬
‫الب إذ البتدأ اسم والب مصدر فافهم وقالوا تركنا الناسَ على مُصاباتم أَي على طبقاتم‬
‫ومنازلم والسّكِنة بكسر الكاف مقرّ الرأْس من العنق وقال حنظلة بن شَرْقيّ وكنيته أَبو‬
‫الطّحّان ِبضَ ْربٍ يُزِيلُ الامَ عن سَكِناتِه و َط ْعنٍ كَتشْهاقِ العَفا َهمّ بالنّ ْهقِ وف الديث أَنه قال يوم‬
‫الفتح اسَْتقِرّوا على سَكِناتكم فقد انقطعت الجرة أَي على مواضعكم وف مسَاكنكم ويقال‬
‫واحدتا سَكِنة مثل مَكِنة ومَكِنات يعن أَن ال قد أَعز السلم وأَغن عن الجرة والفِرار عن‬
‫الوطن َخوْفَ الشركي ويقال الناس على سَكِناتم أَي على استقامتهم قال ابن بري وقال زامِل‬
‫بن مُصاد العَيْن ِبضَ ْربٍ يُزِيلُ الامَ عن سَكِناته و َط ْعنٍ كأَفواه الَزاد ا ُلخَرّق قال وقال ُطفَيل‬
‫بض ْربٍ يُزيل الامَ عن سَكِناته ويَ ْنقَعُ من هامِ الرجال الُشَرّب قال وقال النابغة بضربٍ يُزيلُ‬

‫الامَ عن سَكِناته وطعن كإِيزاغِ الخاض الضّوارب وا ِلسْكيُ وا َلسْكِي الَخية نادرة لَنه ليس‬
‫ف الكلم مَفْعيل الذي ل شيء له وقيل الذي ل شيء له يكفي عياله قال أَبو اسحق السكي‬
‫الذي أَسْكَنه الفقرُ أَي قَلّلَ حركتَه وهذا بعيد لَن مِسْكينا ف معن فاعل وقوله الذي أَسْكَنه‬
‫الفقرُ ُيخْرجه إل معن مفعول والفرق بي الِسْكي والفقي مذكور ف موضعه وسنذكر منه هنا‬
‫شيئا وهو ِمفْعيل من السكون مثل الِنْطيق من النّطْق قال ابن الَنباري قال يونس الفقي أَحسن‬
‫حالً من السكي والفقي الذي له بعض ما يُقيمه والسكي أَسوأُ حالً من الفقي وهو قول ابن‬
‫السكيت قال يونس وقلت لَعراب أَفقي أَنت أَم مسكي ؟ فقال ل وال بل مسكي فأَعلم أَنه‬
‫أَسوأُ حالً من الفقي واحتجوا على أَن السكي أَسوأُ حالً من الفقي بقول الراعي أَما الفقيُ‬
‫الذي كانَتْ حَلوبَتُه وَفْق العِيال فلم يُترَك له َسَبدُ فأَثبت أَن للفقي حَلوبة وجعلها وفْقا لعياله‬
‫قال وقول مالك ف هذا كقول يونس وروي عن الَصمعي أَنه قال السكي أَحسن حالً من‬
‫سفِينة‬
‫الفقي وإليه ذهب أَحد بن عُبَيْد قال وهو القول الصحيح عندنا لَن ال تعال قال َأمّا ال ّ‬
‫فكانت لساكي فأَخب أَنم مساكي وأَن لم سَفينة تُساوي ُجمْلة وقال للفقراء الذين أُحصِروا‬
‫حسَبهم الاهلُ أَغنياءَ من الّتعَفّف تعْرفهم‬
‫ف سبيل ال ل يستطيعون ضَرْبا ف الَرض يَ ْ‬
‫سأَلون الناس إلافا فهذه الال الت أَخب با عن الفقراء هي دون الال الت أَخب‬
‫بسِيماهم ل َي ْ‬
‫با عن الساكي قال ابن بري وإل هذا القول ذهب عليّ بن حزة الَصبهان اللغوي ويَرى أَنه‬
‫الصواب وما سواه خطأٌ واستدل على ذلك بقوله مِسْكينا ذا مَتربةٍ فأَكد عز وجل سُوءَ حاله‬
‫بصفة الفقر لَن الَتْربَة الفقر ول يؤكد الشيءِ إل با هو أَوكد منه واستدل على ذلك بقوله عز‬
‫وجل أَما السفينة فكانت لساكيَ َي ْعمَلون ف البحر فأَثبت أَن لم سفينة يعملون عليها ف البحر‬
‫واستدل أَيضا بقول الراجز هَلْ َلكَ ف أَجْرٍ عَظِيمٍ ُتؤْجَرُهْ ُتغِيثُ مِسْكينا قليلً عَسْكَرُهْ عَشْرُ‬
‫حضُرُهْ فأَثبت أَن له عشر شياه وأَراد بقوله‬
‫شِياهٍ َس ْمعُه وَبصَرُهْ قد َح ّدثَ الّنفْسَ ِب َمصْرٍ َي ْ‬
‫عسكره غنمه وأَنا قليلة واستدل أَيضا ببيت الراعي وزعم أَنه أَعدل شاهد على صحة ذلك‬
‫وهو قوله أَما الفقيُ الذي كانت حَلوبَتُه لَنه قال أَما الفقي الذي كانت حَلوبتُه ول يقل الذي‬
‫حلوبته وقال فلم يُترك له سََبدٌ فأَعلمك أَنه كانت له حَلوبة َتقُوت عياله ومن كانت هذه حاله‬
‫فليس بفقي ولكن مسكي ث أَعلمك أَنا أُ ِخذَتْ منه فصار إذ ذاك فقيا يعن ابنُ حْزة بذا‬
‫القول أَن الشاعر ل يُثْبِتْ أَن للفقي حلوبة لَنه قال الذي كانت حلوبته ول يقل الذي حلوبته‬
‫وهذا كما تقول أَما الفقي الذي كان له مال وثرْوة فإِنه ل يُترَكْ له سََبدٌ فلم ُيثْبت بذا أَن‬
‫للفقي مالً وث ْروَة وإنا أَثبَت سُوءَ حاله الذي به صارفقيا بعد أَن كان ذا مال وثروة وكذلك‬
‫يكون العن ف قوله أَما الفقي الذي كانت حلوبته أَنه أَثبت فقره لعدم حَلوبته بعد أَن كان‬
‫مسكينا قبل عدم حَلوبته ول يُرِد أَنه فقي مع وجودها فإِن ذلك ل يصح كما ل يصح أَن‬
‫يكون للفقي مال وثروة ف قولك أَما الفقي الذي كان له مال وثروة لَنه ل يكون فقيا مع‬

‫ثروته وماله فحصل بذا أَن الفقي ف البيت هو الذي ل يُتركْ له سََبدٌ بأَخذ حلوبته وكان قبل‬
‫أَخذ حلوبته مسكينا لَن من كانت له حلوبة فليس فقيا لَنه قد أَثبت أَن الفقي الذي ل يُترَكْ‬
‫له سََبدٌ وإذا ل يكن فقيا فهو إمّا غن وإما مسكي ومن له حلوبة واحدة فليس بغنّ وإذا ل‬
‫يكن غنيّا ل يبق إلّ أَن يكون فقيا أَو مسكينا ول يصح أَن يكون فقيا على ما تقدّم ذكره فلم‬
‫يبقَ أَن يكون إل مسكينا فثبت بذا أَن السكي أَصلح حالً من الفقي قال علي بن حزة‬
‫ولذلك بدأَ ال تعال بالفقي قبل من تستحق الصّدقة من السكي وغيه وأَنت إذا تأَملت قوله‬
‫تعال إنا الصدَقاتُ للفقراء والساكي وجدته سبحانه قد رتبهم فجعل الثان أَصلح حالً من‬
‫الَول والثالث أَصلح حالً من الثان وكذلك الرابع والامس والسادس والسابع والثامن قال‬
‫وما يدلك على أَن السكي أَصلح حالً من الفقي أَن العرب قد تسمت به ول تتسمّ‬
‫بفقيلتناهي الفقر ف سوء الال أَل ترى أَنم قالوا َت َمسْكَن الرجل فَبََنوْا منه فعلً على معن‬
‫التشبيه بالسكي ف زِيّه ول يفعلوا ذلك ف الفقي إذ كانت حاله ل يَتَ َزيّا با أَحدٌ ؟ قال ولذا‬
‫َرغِبَ الَعرابّ الذي سأَله يونس عن اسم الفقي لتناهيه ف سوء الال فآثر التسمية با َلسْكَنة أَو‬
‫أَراد أَنه ذليل لبعده عن قومه ووطنه قال ول أَظنه أَراد إل ذلك ووافق قولُ الَصمعي وابن‬
‫حزة ف هذا قولَ الشافعي وقال قتادة الفقي الذي به زَمانة والِسْكي الصحيح الحتاج وقال‬
‫زيادة ال بن أَحد الفقي القاعد ف بيته ل يسأَل والسكي الذي يسأَل فمن ههنا ذهب من‬
‫شعَرُ به‬
‫ذهب إل أَن السكي أَصلح حالً من الفقي لَنه يسأَل فُيعْطَى والفقي ل يسأَل ول يُ ْ‬
‫فُيعْطَى للزومه بيته أَو لمتناع سؤاله فهو يََتقَنّع بأَْيسَرِ شيءِ كالذي يتقوّت ف يومه بالتمرة‬
‫والتمرتي ونو ذلك ول يسأَل مافظة على ماء وجهه وإراقته عند السؤال فحاله إذا أَش ّد من‬
‫حال السكي الذي ل َي ْعدَمُ من يعطيه ويشهد بصحة ذلك قوله صلى ال عليه وسلم ليس‬
‫السكيُ الذي تَ ُردّه الّلقْمةُ والّلقْمتانِ وإنا السكي الذي ل يسأَل ول ُيفْ َطنُ له فُيعْطَى فَأ ْع َلمَ أَن‬
‫الذي ل يسأَل أَسوأُ حالً من السائل وإذا ثبت أََن الفقي هو الذي ل يسأَل وأَن السكي هو‬
‫السائل فالسكي إذا أَصلح حالً من الفقي والفقي أَشدّ منه فاقة وضرّا إلّ أن الفقي أَشرف‬
‫نفسا من السكي لعدم الضوع الذي ف السكي لَن السكي قد جع فقرا ومسكنة فحاله ف‬
‫هذا أَسوأُ حالً من الفقر ولذا قال صلى ال عليه وسلم ليس السكي ( الديث ) فأَبانَ أَن‬
‫لفظة السكي ف استعمال الناس أَشدّ قُبحا من لفظة الفقي وكان الَول بذه اللفظة أَن تكون‬
‫لن ل يسأَل لذل الفقر الذي أَصابه فلفظة السكي من هذه الهة أَشد بؤسا من لفظة الفقي‬
‫وإن كان حال الفقي ف القلة والفاقة أَشد من حال السكي وأَصل السكي ف اللغة الاضع‬
‫وأَصل الفقي الحتاج ولذا قال صلى ال عليه وسلم اللهم أَحْيِن مِسْكينا وَأمِتْن مسكينا‬
‫واحْشُرْن ف ُزمْرةِ الساكي أَراد به التواضع والِخْبات وأَن ل يكون من البارين التكبين أَي‬
‫خاضعا لك يا رب ذليلً غي متكب وليس يراد بالسكي هنا الفقي الحتاج قال ممد بن الكرّم‬

‫وقد استعاذ سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم من الفقر قال وقد يكن أَن يكون من هذا‬
‫لضْرِ عليه السلم أَما السفينة فكانت لساكي يعملون ف البحر‬
‫قوله سبحانه حكايةً عن ا ِ‬
‫فسماهم مساكي لضوعهم وذلم من َجوْرِ اللك الذي يأْخذ كل سفينة وجدها ف البحر‬
‫َغصْبا وقد يكون السكي مُقِلّ ومُكْثِرا إذ الَصل ف السكي أَنه من الَسْكَنة وهو الضوع‬
‫والذل ولذا وصف ال السكي بالفقر لا أَراد أَن ُيعْ ِلمَ أَن خضوعه لفقر ل لَمر غيه بقوله عز‬
‫وجل يتيما ذا َمقْرَبةٍ أَو مِسكينا ذا مَتْرََبةٍ والَ ْترَبةُ الفقر وف هذا حجة لن جعل السكي أَسوأَ‬
‫صقَ بالتراب لشدّة فقره وفيه أَيضا حجة لن جعل السكي‬
‫حالً لقوله ذا مَتْرَبة وهو الذي َل ِ‬
‫أَصلح حالً من الفقي لَنه أَكد حاله بالفقر ول يؤكّد الشيء إل با هو أَوكد منه قال ابن‬
‫الَثي وقد تكرر ذكر الِسْكي والَساكي وا َلسْكَنة والّتمَسْ ُكنِ قال وكلها َيدُو ُر معناها على‬
‫الضوع والذّلّة وقلة الال والال السيئة واسْتَكانَ إذا خضع وا َلسْكَنة َفقْرُ النفس وَتمَسْ َكنَ‬
‫إذا َتشَبّه بالساكي وهم جع ا ِلسْكي وهو الذي ل شيء له وقيل هو الذي له بعض الشيء قال‬
‫صدَقَت ا ِلسْكِينةُ أَراد الضّعف ول يرد‬
‫وقد تقع ا َلسْكَنة على الضّعف ومنه حديث قَيْلة قال لا َ‬
‫الفقر قال سيبويه الِسْكي من الَلفاظ الُتَرَ ّحمِ با تقول مررت به ا ِلسْكي تنصبه على أَعن وقد‬
‫يوز الرّ على البدل والرفع على إضمار هو وفيه معن الترحم مع ذلك كما أَن رحةُ ال عليه‬
‫وإن كان لفظه لفظ الب فمعناه معن الدعاء قال وكان يونس يقول مررت به السكيَ على‬
‫الال ويتوهم سقوط الَلف واللم وهذا خطأٌ لَنه ل يوز أَن يكون حالً وفيه الَلف واللم‬
‫ولو قلت هذا لقلت مررت بعبد ال الظريفَ تريد ظريفا ولكن إنْ شئت حلته على الفعل كأَنه‬
‫قال لقيت السكي لَنه إذا قال مررت به فكأَنه قال لقيته وحكي أَيضا إنه السكيُ أَ ْح َمقُ‬
‫وتقديرُه إنه أَحق وقوله السكيُ أَي هو السكيُ وذلك اعتراضٌ بي اسم إن وخبها والُنثى‬
‫مِسْكينة قال سيبويه شبهت بفقية حيث ل تكن ف معن ا ِلكْثار وقد جاء مِسْكي أَيضا للُنثى‬
‫قال تأَبط شرّا قد أَ ْطعَنُ ال ّطعْنةَ النّجْلءَ عن عُرُضٍ كفَ ْرجِ خَرْقاءَ وَسْطَ الدارِ مِسْكيِ عن‬
‫بالفرج ما انشق من ثيابا والمع مَساكي وإن شئت قلت مِسْكينون كما تقول فقيون قال‬
‫حضِي ومِئْشي وإنا يكون‬
‫أَبو السن يعن أَن مِفْعيلً يقع للمذكر والؤنث بلفظ واحد نو مِ ْ‬
‫ذلك ما دامت الصيغة للمبالغة فلما قالوا مِسْكينة يعنون الؤنث ول يقصدوا به البالغة شبهوها‬
‫ي ومِسْكِينون أَيضا وإنا قالوا ذلك‬
‫بفقية ولذلك ساغ جع مذكره بالواو والنون وقوم مَساك ُ‬
‫من حيث قيل للناث مِسْكينات لَجل دخول الاء والسم الَسْكَنة الليث ا َلسْكَنة مصدر ِفعْل‬
‫الِسْكي وإذا اشتقوا منه فعلً قالوا َتمَسْ َكنَ الرجلُ أَي صار مِسكينا ويقال أَسْكَنه ال وأَسْ َكنَ‬
‫َجوْفَه أَي جعله مِسْكينا قال الوهري السكي الفقي وقد يكون بعن الذّلّة والضعف يقال‬
‫تَسَكّن الرجل وَت َمسْكَن كما قالوا َت َمدْ َرعَ وَتمَ ْندَلَ من ا ِلدْ َرعَة والِنْديل على َتمَ ْفعَل قال وهو‬
‫شجّع و َتلّم وسَكَن الرجلُ وأَسْكَن وتَسْ َكنَ إذا صار مِسكينا‬
‫شاذ وقياسه تَسَ ّكنَ وتَدرّعَ مثل ت َ‬

‫أَثبتوا الزائد كما قالوا َت َمدْرَع ف الِدرعة قال اللحيان َتسَكّن كَتمَسْكَن وأَصبح القومُ مُسْكِني‬
‫ضرّع‬
‫أَي ذوي مَسْكنة وحكي ما كان مسكينا وما كنت مسكينا ولقد أَسكَنْتُ وتس َكنَ لربه ت َ‬
‫عن اللحيان وهو من ذلك وتسكن إذا خضع ل وا َلسْكَنة الذّلّة وف الديث عن النب صلى‬
‫خضَع‬
‫ال عليه وسلم أَنه قال للمصلي تَ ْبأَسُ وتسْ َكنُ وُتقْنِع يديك وقوله تسْ َكنُ أَي تذَلّل وَت ْ‬
‫وهو َت َم ْفعَل من السكون وقال القتيب أَصل الرف السّكون وا َلسْكَنة مَفْعلة منه وكان القياس‬
‫تسَكّن وهو الَكثر الَفصح إل أَنه جاءَ ف هذا الرف َت َمفْعَل ومثله َتدْرَع وأَصله تَدرّع وقال‬
‫سيبويه كل ميم كانت ف أَول حرف فهي مزيدة إل ميم ِمعْزى وميم مَ َع ّد تقول َت ْعدَد وميم‬
‫مَنْجَنِيق وميم َمأْجَج وميم مَ ْهدَد قال أَبو منصور وهذا فيما جاء على بناء مَ ْفعَل أَو مِ ْفعَل أَو‬
‫مِفْعيل فأَما ما جاء على بناء َفعْلٍ أَو فِعالٍ فاليم تكون أَصلية مثل الَ ْهدِ والِهاد وا َلرَد وما أَشبهه‬
‫وحكى الكسائي عن بعض بن أَسد ا َلسْكي بفتح اليم ا ِلسْكي وا ِلسْكينة اسم مدينة النب‬
‫صلى ال عليه وسلم قال ابن سيده ل أَدري لَ سيت بذلك إل أَن يكون لفقدها النب صلى ال‬
‫عليه وسلم واستَكان الرجل َخضَع وذلّ وهو افَتعَل من الَسْكَنة أُشبعت حركة عينه فجاءت‬
‫أَلفا وف التنيل العزيز فما استَكانوا لربم وهذا نادر وقوله فما استكانوا لربم أَي فما خضعوا‬
‫كان ف الَصل فما استَكَنُوا فمدّت فتحة الكاف بأَلف كقوله لا مَتْنتان خَظانا أَراد َخظَتا فمدّ‬
‫فتحة الظاء بأَلف يقال سَ َكنَ وأَس َكنَ واسْتَ َكنَ وَتمَسْ َكنَ وا ْستَكان أَي خضع وذل وف حديث‬
‫توبة كعب أَما صاحباي فاستَكانا و َقعَدا ف بيوتما أَي خضعا وذلّ والسْتِكانة اسِْتفْعال من‬
‫السّكون قال ابن سيده وأَكثر ما جاءَ إشباع حركة العي ف الشعر كقوله َينْباعُ من ذفرى‬
‫َغضُوب أَي يََنبَع مدّت فتحة الباء بأَلف وكقوله أَدْنو فأَنظُورُ وجعله أَبو علي الفارسي من‬
‫الكَ ْينِ الذي هو لم باطن الفرج لَن الاضع الذليل خفيّ فشبهه بذلك لَنه أَخفى ما يكون‬
‫من النسان وهو يتعدى برف الرّ ودونه قال كثيّر عزة فما وَجدوا فيك ابنَ مَرْوان َسقْطةً‬
‫ول جَهْلةً ف مازِقٍ تَسْتَكِينُها الزجاج ف قوله تعال وصَلّ عليهم إن صلتك سَكَن لم أَي‬
‫يَسْكُنون با والسّكُون بالفتح حيّ من اليمن والسّكون موضع وكذلك مَسْ ِكنٌ بكسر الكاف‬
‫وقيل موضع من أَرض الكوفة قال الشاعر إنّ الرّ ِزيّة َي ْومَ مَسْ ِكنَ وا ُلصِيبةَ والفَجيعه جعله اسا‬
‫للبقعة فلم يصرفه وأَما الُسْكان بعن العَرَبون فهو ُفعْلل واليم أَصلية وجعه الَساكي قاله ابن‬
‫الَعراب ابن شيل تغطية الوجه عند النوم سُكْنة كأَنه يأْمن الوحشة وفلن بنُ السّكَن قال‬
‫الوهري وكان الَصمعي يقوله بزم الكاف قال ابن بري قال ابن حبيب يقال سَ َكنٌ وسَ ْكنٌ‬
‫قال جرير ف السكان ونُبّئْتُ َجوّابا وسَكْنا َيسُبّن و َعمْرو بنُ َعفْرا ل سلمَ على عمرو وسَ ْكنٌ‬
‫وسُكَنٌ وسُكَيٌ أَساء وسُكَيٌ اسم موضع قال النابغة وعلى ال ّرمَيْثة من سُكَيٍ حاضرٌ وعلى‬
‫الدَّثيْنةِ من بن سَيّارِ وسُكَيٌ مصغر حيّ من العرب ف شعر النابغة الذّبيان قال ابن بري يعن‬
‫هذا البيت وعلى الرّميثة من سُكي وسُكَيْنة بنت الُسَي بن علي عليهم السلم والطّرّة‬

‫السّكَيْنِيّة منسوبة إليها‬

‫( ‪)13/211‬‬
‫( سلن ) التهذيب ف الثلثي ابن الَعراب الَسْلنُ الرّماح الذّبّل‬

‫( ‪)13/218‬‬
‫( سلعن ) سَ ْل َعنَ ف عدْوه عَدا َعدْوا شديدا‬

‫( ‪)13/218‬‬
‫س َمنُ ِسمَنا وسَمانةً عن ابن‬
‫سمِيُ خلف الَهْزول َس ِمنَ يَ ْ‬
‫س َمنُ نقيض الُزال وال ّ‬
‫( سن ) ال ّ‬
‫الَعراب وأَنشد َركِبْناها سَمانَتَها فلما َب َدتْ منها السّنا ِسنُ والضّلوعُ أَراد ركبناها طُولَ‬
‫سَمانتِها وشيء سا ِمنٌ وسي والمع سِمانٌ قال سيبويه ول يقولوا ُسمَناء اسْتَغَنوْا عنه بسِمانٍ‬
‫سمِن وقد أَ ْسمَن و َسمّنه جعله سينا‬
‫س َمنُ خِلْقة قيل هذا رجل مُ ْ‬
‫وقال اللحيان إذا كان ال ّ‬
‫سمِن ول ُتغْزر أَي أَنا تعل‬
‫س ّمنَ و َسمّنه غيُه وف الثل َس ّمنْ كلْبَك ي ْأكُلْك وقالوا اليَنَمةُ تُ ْ‬
‫وت َ‬
‫سمّنة بالَدْوية وأَ ْسمَن‬
‫سمَنة سَمينة ومُ َ‬
‫الِبل سَمينة ول تعلها غِزارا وقال بعضهم امرأَة مُ ْ‬
‫سمِنون‬
‫الرجلُ ملك سَمينا أَو اشتراه أَو وهبه وأَ ْسمَنَ القومُ َسمِنَتْ مواشيهم وَن َعمُهم فهم مُ ْ‬
‫سمَنه‬
‫سمَن الشيءَ طلبه سينا أَو وجده كذلك واسْتَ ْ‬
‫سمَنتُ اللحمَ أَي وجدته سَمينا واسَْت ْ‬
‫واسْتَ ْ‬
‫سمْنة دواء‬
‫سمَن وف التهذيب ال ّ‬
‫سمَنة للجسم والسّمنة دواء يتخذ لل ّ‬
‫َعدّه سَمينا وطعام مَ ْ‬
‫سمّنات يوم القيامة من فَترة ف العظام أَي اللت يستعملن‬
‫سمّن به الرَأةُ وف الديث وَيلٌ لل ُم َ‬
‫تُ َ‬
‫سمّنة وف الديث أَن النب صلى ال‬
‫س ّمنُ به النساء وقد ُسمّنَتْ فهي مُ َ‬
‫سمْنةَ وهو دواء يََت َ‬
‫ال ّ‬
‫سمّنون أَي يتَكثّرون با ليس فيهم من الي‬
‫عليه وسلم قال يكون ف آخر الزمان قوم يتَ َ‬
‫حقُوا بذَوي الشّرَف وقيل معن‬
‫وَيدّعون ما ليس فيهم من الشّرَفِ وقيل معناه َج ْمعُهم الالَ ليُ ْل َ‬
‫س َمنِ وف حديث آخر وَيظْهَرُ فيهم‬
‫سمّنُون يِبون الّتوَسّعَ ف الَآكل والَشارِب وهي أَسباب ال ّ‬
‫يََت َ‬
‫سمّنُون ف باب كثرة الَكل وما ُي َذمّ منه‬
‫س َمنُ ووضع ممد بن إسحق حديثا ث ييء قوم يََت َ‬
‫ال ّ‬
‫وف حديث أَب هريرة قال قال رسول ال صلى ال عليه وسلم خي أُمت القَ ْرنُ الذي أَنا فيهم‬
‫ش َهدُوا وف حديث آخر‬
‫ش َهدُونَ قبل أَن ُيسْتَ ْ‬
‫سمَانةَ يَ ْ‬
‫ث الذين يَلُونم ث يظهرَ فيهم قومٌ ُيحِبّون ال ّ‬
‫عن النب صلى ال عليه وسلم يقول لرجلٍ َسمِيٍ ويُومِئُ بإصبعه إل بطنه لو كان هذا ف غي‬

‫س ْمنُ‬
‫هذا لكان خيا لك وأَرضٌ َسمِينة َجيّدة التّرْب قليلة الجارة قوية على ترشيح النبت وال ّ‬
‫س ْمنُ للبقر وقد يكون لل ِمعْزَى قال امرؤ القيس وذكر‬
‫س ْمنُ سِلءُ الزّبْد وال ّ‬
‫سِلءُ اللَّبنِ وال ّ‬
‫مِعْزًى له فَتمْلُ بَيْتَنا أَقِطا و َسمْنا وحَسُْبكَ من غِنًى شِبَعٌ ورِيّ والمع أَ ْسمُن و ُسمُون و ُسمْنان‬
‫سمْن ولَّتهُ به‬
‫سمُون عمله بال ّ‬
‫س ُمنُه َسمْنا فهو مَ ْ‬
‫مثل عَ ْب ٍد وعُبْدانٍ وظَ ْهرٍ وظُهْرانٍ و َس َمنَ الطعامَ يَ ْ‬
‫سمُوَنةٌ و َخمِيُ قال ابن بري قال علي بن‬
‫جوَةٌ مَ ْ‬
‫وقال عَظِيمُ القَفا رِ ْخوُ الَواصِرِ َأ ْوهَبَتْ له َع ْ‬
‫جوَةٌ أَي ُأ ِع ّدتْ وأُدِيت كقوله عِيدّيةٌ ُأ ْرهِنَتْ فيها الدناني يريد أَنه‬
‫حزة إنا هو ُأ ْرهِنَتْ له عَ ْ‬
‫حمُ لم را ِهنٌ وقَ ْهوَةٌ راوُوقُها‬
‫منقول بالمزة من َر َهنَ الشيءُ إذا دام قال الشاعر الُبْزُ واللّ ْ‬
‫سمْن وأَ ْس َمنَ‬
‫س ْمنِ و َسمَنْتُ له إذا أَ َدمْتَ له بال ّ‬
‫ساكِبُ و َس َمنَ البزَ و َسمّنَه وأَسْمنَه لَتّه بال ّ‬
‫الرجل اشترى َسمْنا ورجل سامِنٌ ذو َسمْن كما يقال رجل تامِرٌ ولِبنٌ أَي ذو تر ولب وأَ ْس َمنَ‬
‫س ْم َن وجاؤُوا َيسْتَس ِمنُون أَي يطلبون‬
‫سمِينا َزوّدَهم ال ّ‬
‫س ْمنُ و َسمّنَهم تَ ْ‬
‫القومُ كثرَ عندهم ال ّ‬
‫سمْن انصرف‬
‫سمّان إن جعلته بائع ال ّ‬
‫سمْن الوهري ال ّ‬
‫سمّانُ بائع ال ّ‬
‫س ْمنَ أَن يُوهَبَ لم وال ّ‬
‫ال ّ‬
‫س ْمنَ وقال‬
‫سمّ ل ينصرف ف العرفة ويقال َسمّنْته وأَ ْسمَنتُه إذا أَطعمته ال ّ‬
‫وإن جعلته من ال ّ‬
‫الراجز لّا نزَلْنا حاضِرَ الَدينة بعدَ سِياقِ ُعقْبةٍ مَتِينه صِرْنا إل جارَيةٍ مَكِينه ذاتِ سُرورٍ عَيْنُها‬
‫س َم ِن وقوله‬
‫سمْن ل من ال ّ‬
‫لمَ َجزُورٍ عَّثةٍ َسمِينه أَي مَسْمونة من ال ّ‬
‫سَخِينه فباكَ َرتْنا َجفْنةٌ بَطِينه ْ‬
‫سمِيُ‬
‫سرّ با النازل والتّ ْ‬
‫جارية يريد عينا تري بالاء مكينة متمكنة ف الَرض ذات سُرورٍ يُ َ‬
‫التبيد طائفية وف حديث الجاج أَنه أُتِيَ بسمكة مشوية فقال للذي حلها َسمّنْها فلم يدر ما‬
‫سمَانَى طائر واحدته ُسمَاناةٌ وقد يكون‬
‫يريد فقال َعنْبَسَة بن سعيد إنه يقول لك َبرّدْها قليلً وال ّ‬
‫سمَانَى واحدا قال الوهري ول تقل ُسمّانَى بالتشديد قال الشاعر نفْسِي َت َمقّسُ من سُمانَى‬
‫ال ّ‬
‫لبّان‬
‫سمّانُ َأصْباغ يُزَخْرَفُ با اسم كا َ‬
‫للْقانُ وال ّ‬
‫الَقبُر ابن الَعراب الَسْمالُ والَسْمانُ الُزُر ا ُ‬
‫س َمنِيّة قوم من أَهل الند ُدهْرِيّونَ الوهري‬
‫و َسمْنٌ و َسمْنان و ُسمْنان و ُسمَيْنة مواضع وال ّ‬
‫سمَنِيّة بضم السي وفتح اليم فرقة من عََبدَةِ الَصنام تقول بالتّناسُخ وتنكر وقوعَ العلم‬
‫ال ّ‬
‫سمْنة عُشْبة ذات ورق و ُقضُب دقيقة العيدان لا َنوْرة بيضاء وقال أَبو حنيفة‬
‫بالِخبار وال ّ‬
‫سمْنةُ من الَنْبَة تَنْبُتُ بنُجُوم الصيف وَتدُوم ُخضْرتا‬
‫ال ّ‬

‫( ‪)13/218‬‬
‫سنّ الضّرْسُ أُْنثَى ومن ا َلَبدِيّاتِ ل آتِيكَ ِسنّ‬
‫سنّ واحدة الَسنان ابن سيده ال ّ‬
‫( سنن ) ال ّ‬
‫لسْلِ أَي أَبدا وف الحكم أَي ما بقيت سِنّه يعن ولد الضّبّ وسِنّه ل تسقط أَبدا وقول أَب‬
‫اِ‬
‫شمِيّ واسه هِ ْندٌ رَثَى رجلً قتل من أَهل العالية فحكم أَولياؤُه ف ديته فأَخذوها كلها‬
‫لَ‬
‫جَ ْروَلٍ ا ُ‬
‫سنّ الظّبْيِ ل أَرَ مِ ْثلَها سَنَاءَ َقتِيلٍ أَو‬
‫إِبلً ُثنْيانا فقال ف وصف إِبل أُخذت ف الدية فجاءتْ ك ِ‬

‫سنّ الظّبْيِ أَي هي‬
‫لوَارِكِ والذّرَى عِظامَ مَقِيلِ الرْأسِ جُ ْردَ الَذا ِرعِ ك ِ‬
‫حَلُوَبةَ جائِعِ مُضا َعفَةً ُشمّ ا َ‬
‫ثُنْيانٌ لَن الثّنِيّ هو الذي يُلقي ثَنِيّتَه والظّبْيُ ل َتنْبُتُ له ثَنِيّة قط فهو ثَنِيّ أَبدا وحكى اللحيان‬
‫عن الفضل ل آتيك سِنِي حِسْلٍ قال وزعموا أَن الضب يعيش ثلثمائة سنة وهو أَطول دابة ف‬
‫الَرض عمرا والمع أَسْنانٌ وأَ ِسّنةٌ الَخية نادرة مثل ِقنّ وأَقْنانٍ وأَقِنّة وف الديث إذا سافرت‬
‫ف ِخصْبٍ فَأعْطُوا الرّكُبَ أَسِنّتَها وإذا سافرت ف الدب فاسْتَ ْنجُوا وحكى الَزهري ف‬
‫التهذيب عن أَب عبيد أَنه قال ل أَعرف الَسِنّة إلّ َجمْع سِنان للرمح فإِن كان الديث مفوظا‬
‫فكأَنا جع الَسْنان يقال لا تأْكله الِبل وترعاه من العُشْب ِسنّ وجع أَسْنان أَسِنّة يقال ِسنّ‬
‫وأَسْنان من ا َل ْرعَى ث أَسِنّة جع المع وقال أَبو سعيد الَسِنّة جع السّنان ل جع الَسنان قال‬
‫ل ْمضُ‬
‫سنّ حدّ السكي فا َ‬
‫سنّ الِبلَ على الُ ّلةِ أَي يقوّيها كما يقوّي ال ّ‬
‫ل ْمضُ َي ُ‬
‫والعرب تقول ا َ‬
‫ل ْمضِ وكذلك الرّكابُ إذا ُسنّت ف‬
‫صدُق الَكلَ بعد ا َ‬
‫سِنانٌ لا على رعي الُلّة وذلك أَنا َت ْ‬
‫سفْرِ ونُزُولم وذلك إِذا أَصابت سِنّا من ال ّرعْيِ يكون ذلك سِنانا على السي‬
‫الَرْتَع عند إِراحة ال ّ‬
‫جمَع السّنَانُ أَسِّنةً قال وهو وجه العربية قال ومعن َيسُنّها أَي يقوّيها على الُلّة والسّنانُ‬
‫ويُ ْ‬
‫سنّ وهو ال ُقوّة قال أَبو منصور ذهب أَبو سعيد مذهبا حسنا فيما فسر قال والذي‬
‫السم من يَ ُ‬
‫قاله أَبو عبيد عندي صحيح بيّن‬
‫( * قوله « صحيح بي » الذي بنسخة التهذيب الت بأيدينا أصح وأبي ) وروي عن الفراء‬
‫سنّ الكل الشديد قال أَبو منصور وسعت غي واحد من العرب يقول أَصابت الِبلُ اليومَ‬
‫ال ّ‬
‫سنّ بذا العن أَسْنانا ث يمع الَسْنانُ أَسِّنةً‬
‫ت منه مَشْقا صالا ويمع ال ّ‬
‫شقَ ْ‬
‫سِنّا من ال ّرعِْي إذا مَ َ‬
‫كما يقال ِكنّ وأَكنانٌ ث َأكِنّة جع المع فهذا صحيح من جهة العربية ويقويه حديث جابر بن‬
‫لصْب فَأمْكِنوا الرّكابَ أَسْنانَها‬
‫عبدال أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال إذا سِرْت ف ا ِ‬
‫قال أَبو منصور وهذا اللفظ يدل على صحة ما قال أَبو عبيد ف الَسِنّة إنا جع الَسْنان‬
‫س ّن وهو الَكل وال ّرعْي وحكى اللحيان ف جعه أُسُنّا وهو نادر أَيضا وقال‬
‫والَسْنان جع ال ّ‬
‫الزمشري معن قوله أَعطوا الرّكُبَ أَسِنّتَها أَعطوها ما تتنع به من النحر لَن صاحبها إذا‬
‫أَحسن َرعْيَها َسمِنت وحَسُنت ف عينه فيبخل با من أَن تُ ْنحَر فشبه ذلك بالَ ِسنّة ف وقوع‬
‫المتناع با هذا على أَن الراد بالَسنّة جع سِنَانٍ وإن أُريد با جع ِسنّ فالعن َأمْكنوها من‬
‫س ّن وهو‬
‫سنّ حظها من ال ّ‬
‫سنّ أَي أَعطوا ذوات ال ّ‬
‫سنّ حظّها من ال ّ‬
‫الرّعي ومنه الديث َأ ْعطُوا ال ّ‬
‫ال ّرعْيُ وف حديث جابر فَأمْكِنُوا الرّكابَ أَسْنانا أَي تَ ْرعَى أَسْنانا ويقال هذه ِس ّن وهي مؤنثة‬
‫وتصغيها ُسنَيْنة وتمع أُسُنّا وأَسْنانا وقال القَنَان يقال له بُنَيّ َسنِيَنةُ ابْنِك ابن السكيت يقال‬
‫هو أَشبه شيء به سُنّة وُأ ّمةً فالسّنّة الصّورة والوجه وا ُلمّةُ القامة والديدة الت ترث با‬
‫الَرض يقال لا السّنّة والسّكّة وجعها السَّننُ والسّ َككُ ويقال للفُؤُوس أَيضا السَّننُ و ِسنّ القلم‬
‫موضع البَرْيِ منه يقال َأطِلْ ِسنّ قلمك و َسمّنْها وحَرّفْ قَطّتَك وَأْيمِنْها وسَنَنْتُ الرجل سَنّا‬

‫ضضْتُه بأَسنان كما تقول ضَرَسْتُه وسَنَنْتُ الرجلَ أَ ُسنّه َسنّا كسرت أَسنانه و ِسنّ الِ ْنجَل ُشعْبَة‬
‫َع َ‬
‫سنّ من الثّوم حبة من رأْسه على التشبيه يقال سِّنةٌ من ثُوم أَي حبّة من رأْس الثوم‬
‫تزيزه وال ّ‬
‫سنّ من العمر أُنْثى تكون ف الناس‬
‫سنّ عن ال ُعمُر قال وال ّ‬
‫صةٌ منه وقد يعب بال ّ‬
‫وسِنّة من ثومٍ ِف ّ‬
‫سنّ وقد أَسَنّا أَراد وقد‬
‫وغيهم قال الَعور الشّنّيّ يصف بعيا قَرّبْتُ مثلَ العَلَم الُبَنّى ل فانِيَ ال ّ‬
‫أَس ّن بعضَ الِسنان غي أَن سِنّه ل َت ْفنَ بعدُ وذلك أَشدّ ما يكون البعي أَعن إذا اجتمع وتّ ولذا‬
‫قال أَبو جهل بن هشام ما تِنْكِرُ الَ ْربُ العَوانُ مِنّي ؟ بازِلُ عامَيْنِ حَديثُ سِنّي‬
‫( * قوله « بازل عامي إل » كذا برفع بازل ف جيع الصول كالتهذيب والتكملة والنهاية‬
‫وبإضافة حديث سن إل ف نسخة من النهاية ضبط حديث بالتنوين مع الرفع وف أخرى‬
‫سنّ‬
‫كالماعة ) إِنا عَن شدّته واحْتناكه وإنا قال سِنّي لَنه أَراد أَنه مُحْتَنِك ول يذهب ف ال ّ‬
‫وجعها أَسْنان ل غي وف النهاية لبن الَثي قال ف حديث علي عليه السلم بازل عامي‬
‫حديثُ سِنّي قال أَي إِن شاب َح َدثٌ ف العُمر كبي قوي ف العقل والعلم وف حديث عثمان‬
‫سنّ وف حديث‬
‫وجاوزتُ أَسْنانَ أَهل بيت أَي أَعمارهم يقال فلن ِسنّ فلن إذا كان مثله ف ال ّ‬
‫ابن ذِي َيزَنَ لُوطَِئنّ أَسْنانَ العرب َكعْبَه يريد ذوي أَسنانم وهم الَكابر والَشراف وأَ َسنّ‬
‫سنّ وهذا أَ َسنّ من هذا أَي أَكب سِنّا منه‬
‫سنّ إِسْنانا فهو مُ ِ‬
‫الرجلُ كَِبرَ وف الحكم كَِب َرتْ سِنّه ُي ِ‬
‫عربية صحيحة قال ثعلب حدّثن موسى بن عيسى بن أَب َج ْهمَة الليثي وأَدركته أَ َسنّ أَهل البلد‬
‫سنّ والمع مَسانّ ثقيلة ويقال أَ َسنّ إذا نبتت سِنّه الت يصي با مُسِنّا من الدواب وف‬
‫وبعي مُ ِ‬
‫حديث معاذ قال بعثن رسول ال صلى ال عليه وسلم إل اليمن فأَمرن أَن آخذ من كل ثلثي‬
‫سنّ إذا َأثْنَتا فإِذا‬
‫من البقر َتبِيعا ومن كل أَربعي مُسِّنةً والبقرَةُ والشاةُ يقع عليهما اسم ا ُل ِ‬
‫سقطت ثَِنيّتُهما بعد طلوعها فقد أَسَنّتْ وليس معن إِسْنانا كِبَرَها كالرجل ولكن معناه طُلوع‬
‫ثَنِيّتها وتُثْن البقرةُ ف السنة الثالثة وكذلك ا ِلعْزَى ُتثْن ف الثالثة ث تكون رَباعِيَة ف الرابعة ث‬
‫ِسدْسا ف الامسة ث سَالِغا ف السادسة وكذلك البقر ف جيع ذلك وروى مالك عن نافع عن‬
‫ابن عمر أَنه قال يُّتقَى من الضحايا الت ل ُتسَْننْ بفتح النون الُول وفسره الت ل تَنْبُتْ أَسنانا‬
‫س َمنْ أَي ل ُيعْطَ َسمْنا وكذلك يقال‬
‫كأَنا ل ُتعْطَ أَسْنانا كقولك ل ُيلَْبنْ أَي ل ُيعْطَ لَبَنا ول ُي ْ‬
‫سدِيسُ‬
‫سُنّتِ الَبدَنة إذا نبتت أَسنانا وسَنّها ال وقول الَعشى ِبقّتِها ُربِطَتْ ف اللّجِي نِ حت ال ّ‬
‫لا قد أَ َسنّ أَي نَبت وصار سِنّا قال هذا كله قول القتيب قال وقد وَ ِهمَ ف الرواية والتفسي‬
‫حدّث ل َيضْبِطْه وأَهل الثّبْتِ‬
‫لَنه روى الديث ل تُسَْننْ بفتح النون الُول وإنا حفظه عن مُ َ‬
‫سنّ فأَظهر‬
‫والضّبْطِ رووه ل ُتسِْننْ بكسر النون قال وهو الصواب ف العربية والعن ل تُ ِ‬
‫ضحّى بأُضحية ل‬
‫جلِلْ وإِنا أَراد ابن عمر أَنه ل ُي َ‬
‫التضعيف لسكون النون الَخية كما يقال ل يُ ْ‬
‫تُ ْثنِ أَي ل تصر َثنِيّة وإذا أَثْنَتْ فقد أَسَنّتْ وعلى هذا قول الفقهاء وأَدن الَسْنان الِثْنا ُء وهو أَن‬
‫تنبت ثَِنيّتاها وأَقصاها ف الِبل البُزُول وف البقر والغنم السّلُوغ قال والدليل على صحة ما‬

‫لدَعِ ؟ فقال ضَحّ‬
‫ذكرنا ما روي عن جَبَلة ابن ُسحَيْم قال سأَل رجل ابن عمر فقال أَُأضَحّي با َ‬
‫سِننْ أَراد به ا ِلثْناءَ قال‬
‫بالثّنِ ّي فصاعدا فهذا يفسر لك أَن معن قوله ُيّتقَى من الضحايا الت ل تُ ْ‬
‫وأَما خطأ القُتَيْبّ من الهة الُخرى فقوله سُنّنَتِ البدنة إذا نبتت أَسْنانُها وسَنّها ال غيُ صحيح‬
‫س َمنْ أَي ل ُيعْطَ لَبَنا وسَْنا خطأٌ أَيضا إنا‬
‫ول يقوله ذو العرفة بكلم العرب وقوله ل يُلَْبنْ ول يُ ْ‬
‫سقَ لبنا وا َلسَانّ من الِبل خلفُ الَفْتاءِ وأَ َسنّ َسدِيسُ الناقة أَي نبت‬
‫معناها ل ُي ْط َعمْ سنا ول ُي ْ‬
‫سدِيسُ لا قد‬
‫حقّتِها رُِبطَت ف اللّجِي نِ حت ال ّ‬
‫وذلك ف السنة الثانية وأَنشد بيت الَعشى بِ ِ‬
‫حقّه‬
‫أَ َس ّن يقول قيمَ عليها منذ كانتِ ِح ّقةً إل أَن أَ ْسدَسَتْ ف إِطعامها وإِكرامها وقال القُلخُ بِ ِ‬
‫سدِيسُ قد أَ َسنّ وأَسَنّها الُ أَي َأنْبَتها وف حديث عمر‬
‫جنْ ُي ْقفَى به حت ال ّ‬
‫رُبّطَ ف خَبْطِ اللّ ُ‬
‫رضي ال تعال عنه أَنه خطب فذكر الربا فقال إن فيه أَبوابا ل تَخْفى على أَحدٍ منها السّ َلمُ ف‬
‫سنّ و ِسنّ الارحة مؤَنثة ث‬
‫ب وغيها من اليوان أَراد ذوات ال ّ‬
‫سنّ يعن الرقيقَ والدوا ّ‬
‫ال ّ‬
‫استعيت لل ُعمُر استدللً با على طوله وقصره وبقيت على التأْنيث وسِنّ الرجل وسَنينُه‬
‫سنّ و َسنّ الشيءَ َيسُنّه سَنّا فهو‬
‫وسَنينَتُه ِل َدتُه يقال هو سِنّه وتِنّه وحِتْنُه إذا كان قِرْنَه ف ال ّ‬
‫سنّ مصدر َسنّ الديدَ سَنّا وسَنّ للقوم ُسّنةً‬
‫مَسْنون وسَني وسَنّته أَ َحدّه وصَقَله ابن الَعراب ال ّ‬
‫سنّها سَنّا إذا أَحْسَن ِرعْيَتها حت‬
‫وسَنَنا وسَنّ عليه الدّ ْرعَ َيسُنّها سَنّا إذا صَبّها و َسنّ الِبلَ ي ُ‬
‫كأَنه صقلها والسَّننُ ا ْستِنان الِبل واليل ويقال تََنحّ عن سَننِ اليل وسَّننَ الَنْ ِطقَ َحسّنه فكأَنه‬
‫سنّ والسّنانُ‬
‫صقَله وزينه قال العجاج َدعْ ذا وبَ ّهجْ َحسَبا مُبَهّجا َفخْما وسَّننْ مَنْطِقا مُ َزوّجا وا ِل َ‬
‫سنّ به أَو يُسنّ عليه وف الصحاح حجَر يُحدّد به قال امرؤُ القيس يُباري شَباةَ‬
‫الجَر الذي يُ َ‬
‫صفْحِ السّنانِ الصّلّبّ النّحِيضِ قال ومثله للراعي وبيضٍ كسَتْهنّ الَسِّنةُ‬
‫ال ّرمْحِ َخدّ ُمذَّلقٌ َك َ‬
‫هَ ْفوَةً يُداوى با الصادُ الذي ف النّوا ِظرِ وأَراد بالصادِ الصَّيدَ وأَصله ف الِبل داء يُصيبها ف‬
‫رؤوسها وأَعينها ومثله للبيد يَ ْطرُدُ ال ّزجّ يُباري ِظ ّلهُ بأَسِيلٍ كالسّنانِ الُنَْتحَلْ وال ّزجّ جع أَ َزجّ‬
‫وأَراد النعامَ والَ َزجّ البعيد الَطو يقال ظليم أَزجّ ونعامة زَجّاء والسّنانُ سِنانُ الرمح وجعه‬
‫أَسِنّة ابن سيده سِنانُ الرمح حديدته لصَقالتها ومَلستها وسَنّنَه رَكّبَ فيه السّنان وأَسَنْت الرحَ‬
‫سنّ وسَنَنْتُ السّنانَ أَسُنّه سَنّا فهو مَسنون إذا أَح َددْته على الِسنّ‬
‫جعلت له سِنانا وهو رُمح مُ َ‬
‫سنّه سَنّا طعنه بالسّنان وسَّننَ إليه الرمح‬
‫بغي أَلف وسَنَنتُ فلنا بالرمح إذا طعنته به وسَنّه يَ ُ‬
‫تسْنينا وَجّهه إليه وسَننْت السكي أَحددته و َسنّ أَضراسَه سَنّا َسوّكها كأَنه صَقَلها واسَْتنّ‬
‫ستّ به‬
‫استاك والسّنُونُ ما استَكْتَ به والسّني ما يَسقُط من الجر إذا حككته والسّنُونُ ما تَ ْ‬
‫من دواء مؤَلف لتقوية الَسنان وتَطريتها وف حديث السواك أَنه كان يَستّ بعودٍ من أَراك‬
‫الستِنان استعمالُ السواك وهو افتِعال من السْنان أَي ُيمِرّه عليها ومنه حديث المعة وأَن‬
‫َي ّدهِن ويَسْتّ وف حديث عائشة رضي ال عنها ف وفاة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫فأَخذتُ الَريدة فسَننْتُه با أَي َسوّكته با ابن السكيت َسنّ الرجلُ إبله إذا أَحسن ِرعْيتها‬

‫والقيامَ عليها حت كأَنه صقلها قال النابغة نُبّئْتُ ِحصْنا وحَيّا من بن أَ َسدٍ قاموا فقالوا حِمانا‬
‫غيُ مقْروبِ ضَلّتْ حُلومُ ُهمُ عنهم وغَ ّر ُهمُ َسنّ ا ُلعَيديّ ف َرعْيٍ وَتعْزيبِ‬
‫( * قوله « وتعزيب » التعزيب بالعي الهملة والزاي العجمة أن يبيت الرجل باشيته كما ف‬
‫الصحاح وغيه ف الرعى ل يريها إل أهلها ) يقول يا معشر مَ َعدّ ل يغُرّنكم عزّكم وأَنّ أَصغر‬
‫رجل منكم يرعى إِبله كيف شاء فإِن الرث ابن ِحصْن الغَسّان قد عَتب عليكم وعلى ِحصْن‬
‫بن حُذيفة فل تأْمنوا سَطوَته وقال الؤرّج سَنّوا الالَ إذا أَرسلوه ف ال ّرعْي ابن سيده َسنّ الِبلَ‬
‫سنّها سَنّا إذا رعاها فأَسْمنها والسّنّة الوجه لصَقالتِه ومَلسته وقيل هو حُرّ الوجه وقيل دائرته‬
‫يَ ُ‬
‫وقيل الصّورة وقيل البهة والبينان وكله من الصّقالة والَسالة ووجه مَسْنون مَخروطٌ أَسيلٌ‬
‫سنّ سَنّا إذا أَمررته‬
‫كأَنه قد ُسنّ عنه اللحم وف الصحاح رجل مَسْنون الصقول من سَننْتُه با ِل َ‬
‫سنُه سهْله عن اللحيان وسُنّة الوجه دوائره وسُّنةُ الوجه‬
‫على الِسنّ ورجل مسنون الوجه حَ َ‬
‫صُورته قال ذو الرمة تُريك سُّنةَ وَجْهٍ غيَ ُمقْرِفةٍ مَلساءَ ليس با خالٌ ول َن َدبُ ومثله للَعشى‬
‫كَريا شَماِئلُه من بن مُعاويةَ الَ ْك َرمِيَ السَّننْ وأَنشد ثعلب بَيْضاءُ ف ا ِلرْآةِ سُنّتُها ف البيت تتَ‬
‫مَواضعِ ال ّلمْسِ وف الديث أَنه َحضّ على الصدقة فقام رجل قبيح السّنّة السّّنةُ الصورة وما‬
‫أَقبل عليك من الوجه وقيل سُنّة الدّ صفحته والَسْنونُ الُصوّر وقد سََننْتُه أَسُنّه سَنّا إذا صوّرته‬
‫والَسْنون ا ُل َملّس وحكي أَن يَزيد بن معاوية قال لَبيه أَل ترى إل عبد الرحن بن حسان يُشَبّبُ‬
‫بابنتك ؟ فقال معاوية ما قال ؟ فقال قال هي َزهْراءُ مثلُ لُؤلؤةِ الغَوْ وَاص مِي َزتْ من جوهرٍ‬
‫جدْها ف سَناءٍ من الَكارم‬
‫مكنو ِن فقال معاوية صدق فقال يزيد إنه يقول وإذا ما َنسَبْتَها ل َت ِ‬
‫لضْ راءِ َتمْشي ف مَ ْرمَرٍ مَسنونِ قال‬
‫دُونِ قال وصدق قال فأَين قوله ث خاصَرْتُها إل القُبّةِ ا َ‬
‫معاوية كذب قال ابن بري وتُ ْروَى هذه الَبيات لَب دهبل وهي ف شعره يقولا ف َرمْلةَ بنت‬
‫معاوية وأَول القصيد طالَ َليْلي وبِتّ كالَحْزو ِن ومَلِلْتُ الثّواءَ بالاطِرُونِ منها عن يَساري إذا‬
‫شأْم حت َظنّ أَهلي‬
‫دخَلتُ من البا ب وإن كنتُ خارجا عن يَمين فلذاكَ اغْترَبْتُ ف ال ّ‬
‫سكَ واليَ َلنْجُوج والّندْ دَ صلةً لا على الكانُونِ منها قُّبةٌ منْ‬
‫جعَلُ ا ِل ْ‬
‫مُرَجّماتِ الظّنونِ منها َت ْ‬
‫خدَع وهو بيت ف بيت ث فارَقْتُها على‬
‫مَراجِلٍ ضَرّبَتْها عندَ حدّ الشّتاءِ ف قَ ْيطُونِ القَيْطُون الُ ْ‬
‫لزِينِ فا ْسأَل‬
‫خَيْرِ ما كا نَ قَرينٌ مُفارِقا لقَرِينِ فبَكَتْ َخشَْيةَ الّتفَرّق للبَي نِ بُكاءَ الَزينِ إِثرَ ا َ‬
‫عن َتذَكّري واطّبا ئيَ ل َتأْبَيْ إنْ ُهمُ َع َذلُون اطّبائي دُعائي ويروى وا ْكتِئاب وسُّنةُ ال أَحكامه‬
‫وأَمره ونيه هذه عن اللحيان وسَنّها ال للناس َبيّنها و َسنّ ال سُنّة أَي َبيّن طريقا قويا قال ال‬
‫تعال سُّنةَ ال ف الذين خَ َلوْا من قبلُ َنصَبَ سنة ال على إرادة الفعل أَي َسنّ ال ذلك ف الذين‬
‫نافقوا الَنبياءَ وأَرْ َجفُوا بم أَن ُيقْتَلُوا أَين ُث ِقفُوا أَي وُ ِجدُوا والسّنّة السية حسنة كانت أَو‬
‫سيُها‬
‫قبيحة قال خالد بن ُعتْبة الذل فل َتجْ َز َعنْ من سِيةٍ أَنتَ سِ ْرتَها فَأوّلُ راضٍ سُّنةً من يَ ِ‬
‫وف التنيل العزيز وما مَنَعَ الناسَ أَن يُؤمنوا إذا جاءهم الُدى ويستغفروا رَبّهم إلّ أَن تأْتيهم‬

‫سُّنةُ ا َلوّلي قال الزجاج ُسّنةُ ا َلوّلي أَنم عاينوا العذاب فطلب الشركون أَن قالوا اللهم إن‬
‫لقّ من عندك فَأمْطِرْ علينا حجارةً من السماء وسَنَنْتُها سَنّا واسْتَنَ ْنتُها سِ ْرتُها‬
‫كان هذا هو ا َ‬
‫وسَنَنْتُ لكم سُّنةً فاتبعوها وف الديث من َسنّ سُّنةً َحسَنةً فله أَجْرُها وأَجْرُ من َعمِلَ با ومن‬
‫َسنّ سُّنةً سيَّئةً يريد من عملها لُيقَْتدَى به فيها وكل من ابتدأَ أَمرا عمل به قوم بعده قيل هو‬
‫الذي سَنّه قال ُنصَيْبٌ كأَن سَنَنتُ الُبّ َأوّلَ عا ِش ٍق من الناسِ إِذ أَ ْحبَبْتُ من بَ ْينِهم وَ ْحدِي‬
‫( * قوله « إذ أحببت إل » كذا ف الصل وف بعض المهات أو بدل إذ ) وقد تكرر ف‬
‫سيَة وإذا ُأطْ ِلقَت ف الشرع فإِنا‬
‫الديث ذكر السّنّة وما تصرف منها والَصل فيه الطريقة وال ّ‬
‫يراد با ما َأمَرَ به النبّ صلى ال عليه وسلم ونَهى عنه وَندَب إليه قولً وفعلً ما ل يَنْطق به‬
‫الكتابُ العزيز ولذا يقال ف أَدلة الشرع الكتابُ والسّّنةُ أَي القرآن والديث وف الديث إِنا‬
‫أَُنسّى لِ ُسنّ أَي إنا أُدْفَعُ إل النّسْيانُ لَسُوقَ الناسَ بالداية إل الطريق الستقيم وأُبَّينَ لم ما‬
‫يتاجون أَن يفعلوا إذا عَرَضَ لم النسيانُ قال ويوز أَن يكون من سَنَنْتُ الِبلَ إذا أَحْسنت‬
‫سّنهُ أَي ل يعله سُنّة يعمل با قال وقد‬
‫حصّبَ ول يَ ُ‬
‫ِرعْيتَها والقيام عليها وف الديث أَنه نزل الُ َ‬
‫َيفْعل الشيء لسبب خاص فل يعمّ غيه وقد َيفْعل لعن فيزول ذلك العن ويبقى الفعل على‬
‫حاله مُتّبَعا ك َقصْرِ الصلة ف السفر للخوف ث استمرّ القصر مع عدم الوف ومنه حديث ابن‬
‫سنّ ِفعْلَه لكافة ا ُلمّة ولكن‬
‫عباس َرمَلَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم وليس بسُنّة أَي أَنه ل َي ُ‬
‫لسبب خاص وهو أَن يُرِيَ الشركي قوّة أَصحابه وهذا مذهب ابن عباس وغيه يرى أَن ال ّرمَلَ‬
‫ف طواف القدوم سنّة وف حديث مُحَ ّلمِ ابن جَثّامة اسُْننِ اليومَ وغَيّرْ غدا أَي ا ْعمَلْ بسُنّتك الت‬
‫سَنَنْتها ف القِصاصِ ث بعد ذلك إذا شئت أَن تغي فغي أَي تغي ما سَننْتَ وقيل ُتغَيّر من أَخذ‬
‫صفْقَتِك وتَُبدّلَ سُنّتَك أَراد بتبديل‬
‫الغِيَر وهي الدية وف الديث إن أَكب الكبائر أَن تُقاتل أَهل َ‬
‫السّنة أَن يرجع أَعرابيّا بعد هجرته وف حديث الجوس سُنّوا بم سُنّة أَهل الكتاب أَي خذوهم‬
‫على طريقتهم وأَجْرُوهم ف قبول الزية مُجْراهم وف الديث ل يُ ْن َقضُ عَ ْهدُهم عن سُّنةِ ماحِلٍ‬
‫سدُ ما بين وبينك بذاهب الَشرار‬
‫سعْيِ ساع بالنميمة والِفساد كما يقال ل أُفْ ِ‬
‫أَي ل ينقض ب َ‬
‫وطُرُقهم ف الفساد والسّنّة الطريقة والسّنن أَيضا وف الديث أَل رجلٌ يَ ُردّ عَنّا من سََن ِن هؤلء‬
‫التهذيب السّّنةُ الطريقة الحمودة الستقيمة ولذلك قيل فلن من أَهل السّنّة معناه من أَهل‬
‫الطريقة الستقيمة الحمودة وهي مأْخوذة من السَّننِ وهو الطريق ويقال للخَطّ الَسود على‬
‫مَ ْتنِ المار سُنّة والسّنّة الطبيعة وبه فسر بعضهم قول الَعشى كَ ِريٌ َشمَائِلُه من بَنِي مُعاويةَ‬
‫الَ ْكرَميَ السَّن ْن وا ْمضِ على سََننِك أَي وَجْهك و َقصْدك وللطريق سََننٌ أَيضا وسََننُ الطريق‬
‫وسُنَنُه وسِنَنُه وسُنُنُه نَ ْهجُه يقال َخ َدعَك سََننُ الطريق وسُنّتُه والسّنّة أَيضا سُنّة الوجه وقال‬
‫اللحيان تَرَك فلنٌ لك سََننَ الطريق وسُنَنَه وسِنَنَه أَي جِ َهتَه قال ابن سيده ول أَعرف سِنَنا عن‬
‫سلَكا لن‬
‫غي اللحيان شر السّنّة ف الَصل سُنّة الطريق وهو طريق سَنّه أَوائل الناس فصارَ مَ ْ‬

‫بعدهم و َسنّ فلنٌ طريقا من الي يَسُنّه إِذا ابتدأَ أَمرا من البِرّ ل يعرفه قومُه فاسَْتسَنّوا به‬
‫سنّ الصدر والسَّننُ السم بعن ا َلسْنون‬
‫وسَلَكُوه وهو َسنِي ويقال َسنّ الطريقَ َسنّا وسَنَنا فال ّ‬
‫حجّتُه‬
‫ويقال تَنَحّ عن سََننِ الطريق وسُنَنه وسِنَنِه ثلث لغات قال أَبو عبيد َسَننُ الطريق وسُنُنُه مَ َ‬
‫وتَنَحّ عن سََننِ البل أَي عن وجهه الوهري السَّننُ الطريقة يقال استقام فلن على َسَننٍ واحد‬
‫سِنُ الطريق السلوك وف التهذيب‬
‫ويقال ا ْمضِ على سَنَنِك وسُنَنِك أَي على وجهك وا ُلسَ ْن َ‬
‫لرُورِ‬
‫س َلكُ وتَسَّننَ الرجلُ ف َع ْدوِه وا ْسَتنّ مضى على وجهه وقول جرير ظَ ِللْنا ُبسَْتنّ ا َ‬
‫طريق يُ ْ‬
‫كأَننا لَدى َفرَسٍ مُسَْتقْبِلِ الريحِ صائِم عن بُسَْتنّها موضعَ َجرْي السّرابِ وقيل موضع اشتداد‬
‫حرها كأَنا َتسَْتنّ فيه َعدْوا وقد يوز أَن يكون‬
‫( * قوله « وقد يوز أن يكون إل » نص عبارة الحكم وقد يوز أن يعن مرى الريح )‬
‫مَخْ َرجَ الريح قال ابن سيده وهو عندي أَحسن إلّ أَن الَول قول التقدّمي والسم منه السَّننُ‬
‫أَبو زيد اسَْتنّت الدابةُ على وجه الَرض واسَْتنّ َدمُ الطعنة إذا جاءت دُفْعةٌ منها قال أَبو كبي‬
‫الذل مُسْتَنّة سََننَ الفُ ُلوّ مُرِشّة تَنْفي الترابَ بقاحِزٍ ُمعْ َروْرِفِ وَطَعَنه َطعْنةً فجاء منها سََننٌ َيدْفَعُ‬
‫كلّ شيءٍ إذا خرج الدمُ َب ْموَتِه وقول الََعشى وقد نَ ْط ُعنُ الفَ ْرجَ يومَ اللّقا ءِ بال ّرمْحِ نِْبسُ أُول‬
‫السَّننْ قال شر يريدُ أُول القومِ الذين يُسرعون إل القتال والسَّننُ القصد ابن شيل َسَننُ الرجل‬
‫سنّ السي‬
‫صدُ ُه و ِهمّتهُ واسَْتنّ السّرابُ اضطرب و َسنّ الِبلَ سَنّا ساقها َسوْقا سريعا وقيل ال ّ‬
‫َق ْ‬
‫ط وجاءت‬
‫الشديد والسَّننُ الذي ُيلِحّ ف َع ْدوِه وإِقْباله وإِدْباره وجاء سََننٌ من اليل أَي َشوْ ٌ‬
‫الرياحُ سَناِئنَ إذا جاءت على وجه واحد وطريقة واحدة ل تتلف ويقال جاء من اليل والِبل‬
‫ضمُرَ وقد ُسنّ له قَ ْرنٌ‬
‫سََننٌ ما يُرَدّ وجْهُه ويقال ا ْسُننْ قُرونَ فرسك أَي ُبدّهُ حت َيسِيلَ عَرَقهُ فَي ْ‬
‫سنّ على‬
‫وقُرون وهي الدّفَعُ من العَرَق وقال زهي ابن أَب سُلْمى ُن َعوّدُها الطّرادَ فكلّ ي ْومٍ تُ َ‬
‫سَنابِكِها القُرونُ والسّنينة الريح قال مالك بن خالد‬
‫( * قوله « قال مالك بن خالد إل » سقط الشعر من الصل بعد قوله الرياح كما هو ف‬
‫التهذيب‬
‫أبي الديان غي بيض كأنا ‪ ...‬فصول رجاع زفزفتها السنائن )‬
‫الَُنعِيّ ف السّنَائن الرّياحِ واحدتا َسنِينةٌ والرّجَاعُ‬
‫جع الرّجْعِ وهو ماءُ السماء ف الغَدير وف النوادر ريح َنسْناسة وسَنْساَنةٌ باردة وقد َنسْنَسَتْ‬
‫وسَنْسَنَتْ إذا هَبّتْ هُبُوبا باردا ويقول نَسْناسٌ من دُخان وسَنْسانٌ يريد دخان نار وبَن‬
‫القومبيوتم على سََننٍ واحد أَي على مثال واحد وسَنّ الطيَ طَّينَ به فَخّارا أَو اتذه منه‬
‫صوّرُ وا َلسْنون الُنْتِن وقوله تعال من َح َمأٍ مَسْنُونٍ قال أَبو عمرو أَي متغي منت‬
‫والَسْنون ا ُل َ‬
‫وقال أَبو اليثم ُسنّ الاءُ فهو مَسْنُون أَي تغي وقال الزجاج مَسْنون َمصْبوب على سُّنةِ الطريق‬
‫قال الَخفش وإنا يتغي إذا أَقام بغي ماء جار قال ويدلك على صحة قوله أَن مسنون اسم‬

‫مفعول جارٍ على ُسنّ وليس بعروف وقال بعضهم مسنون َطوَّلهُ جعله طويلً مستويا يقال‬
‫رجل مَسنون الوجه أَي حسن الوجه طويله وقال ابن عباس هو الرّطْبُ ويقال الُنِْتنُ وقال أَبو‬
‫عبيدة الَسنونُ الَصبوب ويقال السنون ا َلصْبوب على صورة وقال الوجه الَسنون سّي مَسنونا‬
‫حكّ عليه ويقال للذي يسيل‬
‫سنّ عليه أَي يُ َ‬
‫سنّا لَن الديد يُ َ‬
‫سنّ مِ َ‬
‫لَنه كالخروط الفراء سي الِ َ‬
‫حأٍ مَسنون يقال‬
‫عند الك سَنِيٌ قال ول يكون ذلك السائل إل مُنْتِنا وقال ف قوله من َ‬
‫الحكوك ويقال هو التغي كأَنه أُخذ من سَنَنْتُ الجر على الجَر والذي يرج بينهما يقال له‬
‫السّنِيُ وال أََعلم با أَراد وقوله ف حديث بَ ْروَعَ بنتِ وا ِشقٍ وكان زوجها ُسنّ ف بئر أَي تغي‬
‫سنّ أَ ِسنَ بوزن َسمِعَ وهو أَن َيدُورَ‬
‫حأٍ مسنون أَي متغي وقيل أَراد ب ُ‬
‫وأَنْتَ من قوله تعال من َ‬
‫رأْسه من ريح كريهة شها ويغشى عليه وسَنّتِ العيُ الدمعَ َتسُنّه سَنّا صبته واسْتَنّتْ هي انصب‬
‫دمعها و َسنّ عليه الاءَ صَبّه وقيل أَرسله إرسالً لينا وسَنّ عليه الدرعَ َيسُنّها سَنّا كذلك إذا‬
‫صبها عليه ول يقال َشنّ ويقال َشنّ عليهم الغارةَ إذا فرّقها وقد َشنّ الاءَ على شرابه أَي فرّقه‬
‫عليه و َسنّ الاءَ على وجهه أَي صبّه عليه صبّا سَ ْهلً الوهري سَنَنْتُ الاءَ على وجهي أَي‬
‫أَرسلته إِرسالً من غي تفريق فإِذا فرّقته بالصب قلت بالشي العجمة وف حديث بول الَعراب‬
‫سنّ الصبّ ف سُهولة ويروى بالشي‬
‫سنّه عليه أَي صبه وال ّ‬
‫ف السجد فدعا بدلوٍ من ماء ف َ‬
‫سنّ الاءَ‬
‫العجمة وسيأْت ذكره ومنه حديث المر سُنّها ف البَطْحاء وف حديث ابن عمر كان يَ ُ‬
‫على وجهه ول َيشُنّه أَي كان يصبه ول يفرّقه عليه وسَنَنْتُ الترابَ صببته على وجه الَرض‬
‫صبّا سهلً حت صار كا ُلسَنّاة وف حديث عمرو بن العاص عند موته فسُنّوا عليّ الترابَ سَنّا‬
‫أَي ضعوه وضعا سهلً وسُنّت الَرض فهي مَسنونة وسَنِيٌ إذا أُكل نباتا قال الطّ ِرمّاحُ ُبنْخَ َرقٍ‬
‫حنّ الريحُ فيه حَنِيَ الُِلْبِ ف البلدِ السِّنيِ يعن الَحْلَ وأَسْنان النْجَل أُشَرُهُ والسّنُونُ والسّنِينة‬
‫تَ ِ‬
‫رِمالٌ مرتفعة تستطيل على وجه الَرض وقيل هي كهيئة الِبال من الرمل التهذيب والسّنائن‬
‫سرَيْ‬
‫رمال مرتفعة تستطيل على وجه الَرض واحدتا سَنِينة قال الطرماح وأَرْطاةِ ِحقْفٍ بي كِ ْ‬
‫سَنائن وروى الؤرّج السّنانُ الذّبّانُ وأَنشد أََيأْكُلُ َتأْزِيزا وَيحْسُو َخزِيرَةً وما َب ْينَ عَيْنَيهِ وَنِيمُ‬
‫سِنانِ ؟ قال تأْزِيزا ما َرمَتْه القدْر إذا فارت وسَانّ البعيُ الناقةَ يُسانّها مُساّنةً وسِنانا عارضها‬
‫س ِفدَها قال ابن‬
‫للتَّنوّخ وذلك أَن َيطْرُدَها حت تبك وف الصحاح إذا طَ َردَها حت ُيَنوّخَها لَي ْ‬
‫مقبل يصف ناقته وُتصِْبحُ عن غِبّ السّرَى وكأَنا فَنِيقٌ ثَناها عن سِنانٍ فأَرْقَل يقول سانّ ناقتَه ث‬
‫انتهى إل ال َع ْدوِ الشديد فأَرْقَلَ وهو أَن يرتفع عن ال ّذمِيلِ ويروى هذا البيت أَيضا لضابئِ بن‬
‫الرث البُرْ ُجمِيّ وقال الَسدِيّ يصف فحلً للبَكَراتِ العِيطِ منها ضاهِدا َط ْوعَ السّنانِ ذارِعا‬
‫ضدِ‬
‫ضدُ الذي يأْخذ بال َع ُ‬
‫ضدَا ذارعا يقال ذَرَعَ له إذا َوضَعَ يده تت عنقِه ث خَنَقه والعا ِ‬
‫وعا ِ‬
‫سنّها إذا كبّها على‬
‫َطوْعَ السّنانِ يقول يُطاوعه السّنانُ كيف شاء ويقال َسنّ الفَحْلُ الناقة يَ ُ‬
‫وجهها قال فاندَ َفعَتْ تأْفِرُ واسَْتقْفاها فسَنّها للوَ ْجهِ أَو دَرْباها أَي دفعها قال ابن بري الُساّنةُ أَن‬

‫يَبَْتسِرَ الفحلُ الناقةَ قَهْرا قال مالك بن الرّيْبِ وأَنت إِذا ما كنتَ فاعِلَ هذه سِنَانا فما ُي ْلقَى‬
‫حيْنك َمصْرَعُ أَي فاعلَ هذه قهرا واْبتِسارا وقال آخر كالفَحْل أَرْقَلَ بعد طُولِ سِنَانِ ويقال‬
‫لِ َ‬
‫سَانّ الفحلُ النا َقةَ يُسانّها إذا َك َدمَها وتَسانّتِ الفُحُولِ إذا تَكادَمت وسَنَنْتُ الناقةَ سَيّرتُها سيا‬
‫شديدا ووقع فلن ف ِسنّ رأْ ِسهِ أَي ف َعدَدِ شعره من الي والشر وقيل فيما شاء واحْتَكَم قال‬
‫أَبو زيد وقد ُيفَسّرُ سنّ رأْسه َعدَدُ شعره من الي وقال أَبو اليثم وقع فلن ف ِسنّ رأْسِه وف‬
‫سِيّ رأْسه وسَواءِ رأْسِه بعن واحد وروى أَبو عبيد هذا الرف ف الَمثال ف ِسنّ رأْسه ورواه‬
‫سنّ‬
‫لصْبِ وال ّ‬
‫ف الؤلّف ف سِيّ رأْسه قال الَزهري والصواب بالياء أَي فيما سَاوَى َرأْسَه من ا ِ‬
‫سنّ ف َقصَبٍ أَ ْجوَفَ مُرَْثعِنّ الليث السّّنةُ اسم‬
‫الثور الوحشي قال الراجز حَنّتْ حَنِينا كُثؤَاجِ ال ّ‬
‫صدَقَن ِسنّ بَكْرِه ويقوله‬
‫الدّبّة أَو الفَ ْهدَةِ قال أَبو عبيد ومن أَمثالم ف الصا ِدقِ ف حديثه وخبه َ‬
‫الِنسانُ على نفسه وإن كان ضارّا له قال الَصمعي أَصله أَن رجلً سا َومَ رجلً ببَكْرٍ أَراد‬
‫ل وهذا‬
‫صدَقَن ِسنّ بكره فذهب مث ً‬
‫شراءَه فسأَل البائعَ عن سِنّه فأَخبه بالق فقال الشتري َ‬
‫الثل يروى عن علي بن أَب طالب كرم ال وجهه أَنه تكلم به ف الكوفة ومن أَمثالم اسْتَنّتِ‬
‫الفِصالُ حت القَ ْرعَى يضرب مثلً للرجل ُيدْخِلُ نفسه ف قوم ليس منهم والقَرْعى من ال ِفصَال‬
‫شّبهُ با وقد‬
‫الت أَصابا َقرَعٌ وهو َبثْرٌ فإِذا اسَْتنّتِ الفصال الصّحَاحُ مَرَحا نَ َزتِ القَ ْرعَى نَ ْزوَها تَ َ‬
‫أَضعفها القَرَعُ عن النّزَوانِ واسَْتنّ الفَرَسُ َق َمصَ واسَْتنّ الفرسُ ف ا ِلضْمارِ إذا جرى في نَشاطه‬
‫على َسنَنه ف جهة واحدة والسْتنانُ النّشَاطُ ومنه الثل الذكور اسْتَنّتِ ال ِفصَالُ حت القَرْعى‬
‫ت وصَارَتْ ُجلُودها كالَسَانّ قال والَول أَصح وف حديث‬
‫وقيل اسَْتنّتِ الفِصال أَي َسمِنَ ْ‬
‫اليل اسْتَنّت شَرَفا أَو شَرَ َف ْينِ اسَْتنّ الفَرَسُ يَسَْتنّ اسْتِنانا أَي عدا َلمَرحه ونَشاطه َشوْطا أَو‬
‫شوطي ول راكِبَ عليه ومنه الديث إنّ فرس الُجاهِد ليَسَْتنّ ف ِطوَله وف حديث عمر رضي‬
‫سنُ‬
‫سنّ والسّنْ ِ‬
‫ال عنه رأَيت أَباه َيسَْتنّ بسَ ْيفِه كما َيسَْتنّ الملُ أَي َيمْ َرحُ وَيخْطُرُ به وال ّ‬
‫والسّنْسَِنةُ حَرْفُ َفقْرةِ الظهر وقيل السّنَا ِسنُ رؤوس أَطراف عظام الصدر وهي مُشَاش ال ّزوْرِ‬
‫وقيل هي أَطراف الضلوع الت ف الصدر ابن الَعراب السّنَا ِسنُ والشّنَا ِشنُ العِظامُ وقال‬
‫جنّ أَبو عمرو وغيه السّنَا ِسنُ رؤوس‬
‫ح َلقِ الِ َ‬
‫الَ َرْنفَشُ كيف َترَى الغزْوة أَْبقَتْ مِنّي سَناسِنا ك َ‬
‫سنِ قال‬
‫سنٌ قال رؤبة يَ ْن َقعْنَ بال َعذْبِ مُشاشَ السّ ْن ِ‬
‫الَحالِ وحُروفُ فقَارِ الظهر واحدها سِ ْن ِ‬
‫حمَانِ لَنا تكون بي شَطّي السّنَام ولمُها يكون‬
‫الَزهري ولمُ سَنا ِسنِ البعي من أَطيب اللّ ْ‬
‫صةُ شبه الضلوع ث تنقطع دون الضلوع‬
‫أَ ْشمَطَ طَيّبا وقيل هي من الفرس جَواِنحُه الشا ِخ َ‬
‫سوَادِيّونَ والسّّنةُ ضرب من تر الدينة معروفة‬
‫سنُ اسم أَعجمي يسمي به ال ّ‬
‫وسُنْ ُ‬

‫( ‪)13/220‬‬

‫( سهن ) ابن الَعراب الَسْهان الرّمالُ اللّيّنة قال أَبو منصور أُبدلت النون من اللم وال أعلم‬

‫( ‪)13/229‬‬
‫سوّنُ استرخاء البطن قال أَبو منصور كأَنه ذهب به إل‬
‫( سون ) ُسوَانُ موضع ابن الَعراب الت َ‬
‫سوَلُ إذا استرخى فأَبدل من اللم النون‬
‫سوّل من َسوِلَ يَ ْ‬
‫التّ َ‬

‫( ‪)13/229‬‬
‫سوْسَن نَبت أَعجمي معرّب وهو معروف وقد جرى ف كلم العرب قال الَعشى‬
‫( سوسن ) ال ّ‬
‫خشّما وأَجناسه كثية وأَطيبه الَبيض‬
‫ي ومَ ْروٌ و َسوْسَنٌ إذا كان هي َزمْنٌ ورُحْتُ مُ َ‬
‫وآسُ وخَيْرِ ّ‬

‫( ‪)13/229‬‬
‫( سي ) السي حرف هجاء من حروف العجم وهو حرف مهموس يذكر ويؤنث هذه سي‬
‫وهذا سي فمن أَنث فعلى توهم الكلمة ومن ذكر فعلى توهم الرف السي من حرف‬
‫الزيادات وقد ُتخَلّص الفعلَ للستقبال تقول سيفعل وزعم الليل أَنا جواب لن أَبو زيد من‬
‫العرب من يعل السي تاء وأَنشد لعِلْباء بن أَرقم يا قَبّحَ ال ّلهُ بن السعْلةِ عَمرو بن يَ ْربُوعٍ شِرارَ‬
‫الناتِ ليسوا أَِأ ْعفّاء ول أَكْياتِ يريد الناس والَكياس قال ومن العرب من يعل التاء كافا‬
‫وسنذكرها ف الَلف اللينة قال أَبو سعيد وقولم فلن ل يسن سينه يريدون ُشعَْبةً من ُشعَبه‬
‫وهو ذو ثلث ُشعَب وقوله تعال { يس } كقوله عز وجل { أَل } { حم } وأَوائل السور‬
‫وقال عكرمة معناه يا أَنسان لَنه قال { إِنك لن الرسَلي } وطُورُ سِينِيَ َسيْنَاءَ جبل بالشام قال‬
‫الزجاج إِن سَيِناء حجارة وهو واللّه أَعلم اسم الكان فمن قرأَ سَيْناء على وزن صحراء فإِنا ل‬
‫تنصرف ومن قرأَ سِيْناءَ فهو على وزن عِلْباء إِل أَنه اسم للبقعة فل ينصرف وليس ف كلم‬
‫العرب ِفعْلء بالكسر مدود السّينينيّة شجرة حكاه أَبو حنيفة عن الَخفش وجعها سِينِي قال‬
‫وزعم الَخفش َأنّ طُورَ سيني مضاف إِليه قال ول يبلغن هذا عن أَحد غيه الوهري هو طُور‬
‫أُضيف إِل سِينَا وهي شجر قال الَخفش السّينِيُ واحدتا سِينِينِيّة قال وقرىء طور سَينَاء سِينَاءَ‬
‫بالفتح والكسر والفتح أَجود ف النحو لَنه بن على َفعْلء والكسر رديء ف النحو لَنه ف‬
‫أَبنية العرب ِفعْلء مدود بكسر الَول غي مصروف إِل أَن تعله أَعجميّا قال أَبو علي إِنا ل‬
‫يصرف لَنه جعل اسا للبقعة التهذيب سِينِيُ اسم جبل بالشأْم‬

‫( ‪)13/229‬‬
‫ش ْأنُ الَطْبُ وا َلمْرُ والال وجعه شُؤونٌ وشِئانٌ عن ابن جن عن أَب علي الفارسي‬
‫( شأن ) ال ّ‬
‫وف التنيل العزيز كلّ يوم هو ف شأْن قال الفسرون من شأْنه أَن ُيعِزّ ذليلً وُيذِلّ عزيزا وُيغْنَ‬
‫شغَلُه َشأْنٌ عن شأْنٍ سبحانه وتعال وف حديث الُلعنة لكان ل ولا شأْنٌ‬
‫فقيا وُيفْقر غنيّا ول يَ ْ‬
‫لدّ لَ َقمْتُه عليها حيث جاءَت‬
‫أَي لول ما حكم ال به من آيات اللعَنة وأَنه أَسقط عنها ا َ‬
‫شأْنُ إذ ذاك دُونٌ أَي الالُ‬
‫بالولد شبيها بالذي ُرمِيَتْ به وف حديث الَكَم ابن حَزْن وال ّ‬
‫ضعيفة ل ترتفع ول يَحصل الغِن وأَما قول َجوْذابةَ بن عبد الرحن بن عبد ال بن الَرّاح لَبيه‬
‫وشَرّنا أَ ْظ َلمُنا ف الشّونِ أَرَيْتَ إذ أَسْ َلمْتن وشُون فإِنا أَراد ف الشّؤون وإذ أَسلمتن وشُؤون‬
‫جوْنٍ وجُونٍ إل أَنه خفف أَو أَبدل‬
‫فحذف ومثله كثي وقد يوز أَن يريد جعه على ُفعْلٍ ك َ‬
‫للوزن والقافية وليس هذا عندهم بإِيطاء لختلف وجهي التعريف أَل ترى أَن الَول معرفة‬
‫بالَلف واللم والثان معرفة بالِضافة ؟ ولَ ْشأََننّ خَبَره أَي لَخْبُرَّن ُه وما َشأَنَ َشأْنَه أَي ما أَراد‬
‫وما َشأَنَ َشأْنَه عن ابن الَعراب أَي ما َشعَر به وا ْشأَنْ َشأْنَك عنه أَيضا أَي عليك به وحكى‬
‫شَأنُ َشأْنَ فلن‬
‫اللحيان أَتان ذلك وما َشأَنْتُ َشأْنَه أَي ما عَلِمتُ به قال ويقال أَقبل فل ٌن وما يَ ْ‬
‫سدَك أَي أَن يعمل ف فسادك‬
‫َشأْنا إذا َعمِلَ فيما يب أَو فيما يكره وقال إِنه َل ِمشْآنُ شأْنٍ أَن ُيفْ ِ‬
‫سدَنّ أَمرَهم وقيل معناه لَخْبُ َرنّ أَمرَهم التهذيب أَتان فلن وما‬
‫ويقال لَ ْشأََننّ َشأْنَهم أَي لُفْ ِ‬
‫َشأَنْتُ َشأْنَه وما َمأَنْتُ َمأْنَه ول اْنتَبَلْتُ نَبْلَه أَي ل أَكت ِرثْ به ول عََب ْأتُ به ويقال ا ْشأَنْ َشأْنَك‬
‫شأْنُ مَجْرى ال ّدمْع إل العي والمع أَ ْشؤُن‬
‫صدَه وال ّ‬
‫ص ْدتُ َق ْ‬
‫حسِنه و َشأَنْتُ َشأْنَه َق َ‬
‫أَي ا ْعمَلْ ما تُ ْ‬
‫لبْهة شِ ْبهُ لِحام النّحاس يكون بي القبائل وقيل هي مواصِل قبَائِل‬
‫وشُؤون والشؤون نَماِنمُ ف ا َ‬
‫شؤُونُ عُروق الدّموع من‬
‫جمَع بي القبائل الليث ال ّ‬
‫الرأْس إل العي وقيل هي السّلسِلُ الت تَ ْ‬
‫شؤُون عُروق‬
‫ل ْمجُمة بي القبائل وقال أَحد بن يي ال ّ‬
‫شؤُونُ ناِنمُ ف ا ُ‬
‫الرأْس إل العي قال وال ّ‬
‫فوق القبائل فكلما أَ َسنّ الرجلُ َقوِيَتْ واشتدّت وقال الَصمعي الشّؤون مَواصِل القبائل بي‬
‫شؤُون وهي أَربع بعضها إل بعض ابن الَعراب للنساءِ‬
‫كل قبيلتي َش ْأنٌ والدموع ترج من ال ّ‬
‫شأْنانِ ِعرْقان يَنحدِران من الرْأسِ إل الاجبي ث إل العيني قال‬
‫ثلثُ قبَائل أَبو عمرو وغيه ال ّ‬
‫عبيد بن الَبرص عَيْناك َد ْمعُها سَرُوبُ كأَنّ َشأْنَيْهِما َشعِيبُ قال وحجة الَصمعي قوله ل‬
‫شؤُون وهي‬
‫حزِنين بالفِراقِ فإِنّن ل تسْتَهِلّ من الفِراقِ شُؤون الوهري والشأْنُ واحدُ ال ّ‬
‫تُ ْ‬
‫مواصلُ قبائل الرأْس ومُلتَقاها ومنها تيء الدموع ويقال اسْتَهَلّتْ ُشؤُونه والسْتِهْللُ َقطْرٌ له‬
‫شعَب الت‬
‫شؤُون ال ّ‬
‫صوْت قال أَوسُ بن حجر ل تزنين بالفراق ( البيت ) قال أَبو حات ال ّ‬
‫تمع بي قبائل الرأْس وهي أَربعة أَ ْشؤُنٍ قال ابن بري وأَما قول الراعي وطُ ْنبُور أَجَشّ وريح‬
‫شؤُونا فمعناه أَنه تطي الرائحة حت تبلغ إل ُشؤُون رأْسه وف حديث‬
‫ضِغْثٍ من الرّيْحانِ يَتّبِعُ ال ّ‬

‫الغسل حت َتبْلُغ به ُشؤُونَ رأْسِها هي عِظامُه وطرائقه ومَواصِلُ قَبائله وهي أَربعة بعضها فوق‬
‫شؤُون عُروق ف البل يَنْبُت فيها النّبْع واحدها َشأْنٌ ويقال رأَيت نيلً نابتة ف‬
‫بعض وقيل ال ّ‬
‫َشأْنٍ من ُشؤُون البل وقيل إنا عُروق من التراب ف شُقوق البال ُيغْرَس فيها النخل وقال ابن‬
‫شؤُون خُطوط ف البل وقيل صُدوع قال قيسُ بن ذَريح وَأهْجُرُكُم هَجْرَ الَبغِيض‬
‫سيده ال ّ‬
‫وحُبّكم على كَبِدي منه ُشؤُونٌ صَوا ِدعُ شبه شُقوق كبده بالشّقوق الت تكون ف البال وف‬
‫سنُ على شاطئ دِجْلَة فأَ ْدنَيْتُ‬
‫لَ‬
‫حديث أَيوب العَلّم لا انَ َزمْنا َركِبْتُ َشأْنا من َقصَب فإِذا ا َ‬
‫شأْن عرق ف البل فيه تراب ُينْبِتُ والمع شُؤونٌ قال ابن الَثي قال‬
‫شأْنَ فحملتُه معي قيل ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫أَبو موسى ول أَرى هذا تفسيا له وقول ساعدة بن ُجؤَيّة كَأنّ ُشؤُونَه لَبّاتُ ُبدْنٍ خِلفَ الوَبْلِ‬
‫حدّرِ الدم عن لَبّات‬
‫حدّرِه عن هذا الطائر أَو تَ َ‬
‫حدّرَ الاء عن هذا البل بتَ َ‬
‫أَو سَُبدٌ غَسيلُ شبه تَ َ‬
‫الُبدْن و ُشؤُون المر ما دبّ منها ف عُروق السد قال البَعيث بأَطْيَبَ من فيها ول َط ْعمَ قَرْقَفٍ‬
‫عُقارٍ َتمَشّى ف العِظامِ شُؤونُها‬
‫( * قوله « تشى ف العظام » كذا بالصل والتهذيب باليم وف التكملة تفشى بالفاء )‬

‫( ‪)13/230‬‬
‫( شب ) الشّابِل والشّاِبنُ الغلم التّارّ الناعم وقد شََبنَ وشَبَلَ‬

‫( ‪)13/231‬‬
‫( شت ) الشّ ْتنُ النّسْجُ والشّاتِن والشّتون الناسج يقال َشَتنَ الشّاتِن ثوبه أَي نسجه وهي هذلية‬
‫جفَلِ قال ال ّزوَعُ العنكبوت‬
‫سجَتْ با ال ّزوَعُ الشّتُونُ سَبائبا ل َي ْطوِها كَفّ البَِينْطِ الَ ْ‬
‫وأَنشد نَ َ‬
‫جفَل العظيم البطن والبِيَ ْنطُ الائك وفسره ابن الَعراب كذلك وف حديث حجة الوَدَاعِ‬
‫والَ ْ‬
‫ذكرُ شَتَا ٍن وهو بفتح الشي وتفيف التاء جبل عند مكة يقال بات به رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ث دخل مكة شرفها ال تعال‬

‫( ‪)13/231‬‬
‫( شثن ) الشّ ْثنُ من الرجال كالشّثْل وهو الغليظ وقد َشثُِنَتْ كفّه و َق َدمُه شَثَنا وشُثُون ًة وهي‬
‫شَثْنَة وف صفته صلى ال عليه وسلم شَ ْثنُ الكفي والقدمي أَي أَنما تيلن إل الغِلَظِ والقِصَر‬
‫وقيل هو الذي ف أَنامله غلظ بل قصر ويمد ذلك ف الرجال لَنه أَشدّ لقَ ْبضِهم ويذم ف‬

‫النساء ومنه حديث الغية شَثْنة الكف أَي غليظتها والشّثُونة ِغلَظُ الكف وجُسُوءُ الفاصل‬
‫شوْك من العِضاهِ فغَلُظت عليه‬
‫وأَسد شَ ْثنُ الباثِن خَشِنُها وهو منه وشَُثِنَ البعي شَثَنا َرعَى ال ّ‬
‫مشافره قال خالد العِتْريفِيّ الشّثُونةُ ل َتعِيبُ الرجالَ بل هي أَشد لقَ ْبضِهم وَأصْبَرُ لم على‬
‫الِراسِ ولكنها َتعِيبُ النساء قال خالد وأَنا شَ ْثنٌ الفراء رجل مَكْبُونُ الَصابع مثل الشّ ْثنِ الليث‬
‫الشّ ْثنُ وشُثُونةً قال أَبو منصور وفيه لغة أُخرى شَنِثَ وقد تقدم ذكره الوهري الشَّثنُ‬
‫ت وغَلُظَتْ ورجل شَ ْثنُ الَصابع بالتسكي‬
‫شنَ ْ‬
‫بالتحريك مصدر شَِثنَتْ كفه بالكسر أَي خَ ُ‬
‫وكذلك العِضْو وقال امرؤ القيس وَتعْطُو بِرَ ْخصٍ غي شَ ْثنٍ كأَنه أَسارِيعُ ظَبْيٍ أَو مَساوِيكُ‬
‫إِسْحِلِ وشَثُِنَت مَشافر الِبل من أَكل الشوك‬

‫( ‪)13/232‬‬
‫جنَ بالكسر شَجَنا وشُجُونا فهو‬
‫جنُ المّ والُزْن والمع أَشْجانٌ وشُجُونٌ شَ ِ‬
‫( شجن ) الشّ َ‬
‫جنُه شَجْنا وشُجُونا وأَشْجَنهُ أَحزنه وقوله ُيوَدّعُ‬
‫جنَ وشَجَنَه الَمرُ َيشْ ُ‬
‫شّ‬
‫جنَ وت َ‬
‫شا ِجنٌ و َش ُ‬
‫حمَ غي الشّوا ِجنِ إِنا يريد أَنن ل يُحْ ِزنّ مُرْسِليها‬
‫بالَمرَاسِ كلّ َع َملّسٍ من الُطعِماتِ اللّ ْ‬
‫جنُ شُجُونا ناحت‬
‫شُ‬
‫صدْنَه ما شاء وشَجَنتِ المامة ت ْ‬
‫وأَصحابَها لَيْبَتِها من الصيد بل َي ِ‬
‫جنُ بالتحريك الاجة‬
‫جنُ الاجة والمع أَشْجان والشّ َ‬
‫جنُ َهوَى الّنفْس والشّ َ‬
‫وتَحَزّنتْ والشّ َ‬
‫جنٌ ل ببِلدِ الِ ْندِ‬
‫جدِ وشَ َ‬
‫جنٌ بَن ْ‬
‫أَينما كانت قال الراجز إن سأُبْدي لكَ فيما أُبْدي ل شَجَنانِ َش َ‬
‫( * قوله « ببلد الند » مثله ف الحكم والذي ف الصحاح ببلد السند )‬
‫والمع أَشْجانٌ وشُجُونٌ قال ذَ َكرُْتكِ حيثُ اسَْت ْأمَنَ الوَحشُ والَتقَتْ رِفاقٌ من الفاقِ شَتّى‬
‫شُجُونُها ويروى لُحونُها أَي لغاتا وأَراد أَرضا كانت له شَجَنا ل وَطَنا أَي حاجةً وهذا البيت‬
‫استشهد الوهري بعجزه وتمه ابن بري وذكر عجزه ذَكَرُتكِ حيثُ است ْأمَن الوحشُ والَْتقَتْ‬
‫رِفاقٌ به والنفسُ شَتّى شُجُونُها قال ومن هذه القصيدة رَغا صاحب عندَ البكاءِ كما َرغَتْ‬
‫جنْ وكُلّ حاجٍ‬
‫مُوَ ّش َمةُ الَطرافِ رَ ْخصٌ عَرينُها وأَنشد ابن بري أَيضا حت إذا َقضّوا لُباناتِ الشّ َ‬
‫شجُنه شَجْنا‬
‫لفُلنٍ أَو ِل َهنْ قال فلن كناية عن العرفة و َهنٌ كناية عن النكرة وشَجَنَتْه الاجةُ ت ْ‬
‫جرَكَ وقالوا‬
‫ستْه وشَجَنَتْن تشْجُنُن وما َشجََنكَ عنا أَي ما حَبَسك ورواه أَبو عبيد ما شَ َ‬
‫حَبَ َ‬
‫جنُ شُجُونا الليث شَجُنْتُ‬
‫شجُنْتُ أَشْ ُ‬
‫شاجِنَت ُشجُونٌ كقولم عابِلَت عُبُول وقد أَشْجَنن الَمرُ ف َ‬
‫جنُ فّ وأَما تشَجّنْتُ فكأَنه بعن ت َذكّرْت وهو كقولك َفطُنْتُ َفطَنا وفَطِنْتُ‬
‫شَجَنا أَي صار الشّ َ‬
‫جنُ والشّجْنةُ والشّجْنةُ والشّجْنةُ‬
‫جنَ أَشْجانا لن تشَجّنا والشّ َ‬
‫للشيء ِفطْنةً وفَطَنا وأَنشد هَيّ ْ‬
‫جنٌ وشِجْنةٌ‬
‫جنٌ للغُصن وشُجْنَة وشُ َ‬
‫جنٌ و ُش ْ‬
‫صنُ الشتبك ابن الَعراب يقال شُجْنة وشِ ْ‬
‫ال ُغ ْ‬

‫جنٌ وشُجْناتٌ وشِجْناتٌ وشُجُناتٌ وشِجِناتٌ الوهري والشّجْنةُ والشّجْنةُ عروق الشجر‬
‫وشِ َ‬
‫جنُ والشّجْنة والشّجْنة‬
‫جَنةُ رَ ِحمٍ وشُجْنةُ رَ ِحمٍ أَي قرابةٌ مُشتبكة والشّ َ‬
‫الشتبكة وبين وبينه شِ ْ‬
‫جنَ الشجر‬
‫شّ‬
‫جنَ ال َك ْرمُ وت َ‬
‫شعْبة من الشيء والشّجْنة الشّعبة من العُنقود ُتدْرِكُ كلها وقد أَ ْش َ‬
‫ال ّ‬
‫التف وف الثل الديث ذو شُجُون أَي فنون وأَغراض وقيل أَي يدخل بعضه ف بعض أَي ذو‬
‫ُشعَب وامْتِساك بعضُه ببعض وقال أَبو عبيد يُراد أَن الديث يتفرّق بالنسان ُشعَبُه ووَجْهُه‬
‫وقال أَبو طالب معناه ذو فنون وتشَبّث بعضه ببعض قال أَبو عبيد يضرب هذا مثلً للحديث‬
‫حدّث عن ضَبّة بن أُدّ بذا الثل وقد ذكره غيه‬
‫يستذكر به غيه قال وكان ا ُل َفضّلُ الضّبّي ُي َ‬
‫قال كان قد خرج لضبّة ابن أُدّ ابنان َس ْعدٌ و َسعِيد ف طلب إِبل فرجع سعد ول يرجع سعيد‬
‫فبينا هو يُساِيرُ الرثَ بن كعب إذ قال له ف هذا الوضع قتلت فت ووصف صفة ابنه وقال‬
‫هذا سيفه فقال ضَّبةُ أَرِن أَْنظُرْ إليه فلما أَخذه عرف أَنه سيف ابنه فقال الديث ذُو شُجُونٍ ث‬
‫ضرب به الرث فقتله وفيه يقول الفرزدق فل ت ْأمََننّ الَ ْربَ إنّ اسْتِعارَها كضَّبةَ إذْ قال‬
‫الديثُ شُجُونُ ث إن ضبة لمه الناس ف قتل الرث ف الَشهر الرم فقال سََبقَ السيفُ ال َعذَلَ‬
‫ويقال إنّ َسَبقَ السيفُ ال َعذَلَ لُ َرْيمٍ ا ُل َذلّ والشّجْنة والشّجْنة الرّ ِحمُ الشتبكة وف الديث‬
‫الرّ ِحمِ شِجْنة من ال ُمعَلّقة بالعرش تقول اللهم صِ ْل من وَصَلَن واقْطع من قطعن أَي الرّ ِحمُ‬
‫مشتقة من الرّحْمن تعال قال أَبو عبيدة يعن قَرابةٌ من ال مشتبكة كاشتباك العروق شبهه‬
‫بذلك مازا أَو اتساعا وأَصل الشّجْنة بالكسر والضم ُشعْبة من ُغصْن من غصون الشجرة‬
‫جنٌ مُتَداخِلَة الَلْق مشتبك‬
‫والشّجْنةُ لغة فيه عن ابن الَعراب وقيل الشّجْنةُ الصّ ْهرُ وناقة شَ َ‬
‫جنْ‬
‫بعضها ببعض كما تشتبك الشجرة وف حديث َسطِيح الكاهنِ تُوبُ ب الَرضَ َعلَنْداةٌ شَ َ‬
‫شجّنَة أَي متصلة الَغصان بعضها ببعض ويروى شزن‬
‫للْق كأَنا شجرة مُتَ َ‬
‫أَي ناقة مُتَدا ِخ َلةُ ا َ‬
‫صدْعُ ف البل عن اللحيان والشاجَِنةُ ضرب من ا َلوْدية‬
‫وسيجيء والشّجْنة بكسر الشي ال ّ‬
‫يُنْبت نباتا حسنا وقيل الشّوا ِجنُ والشّجُون أَعال الوادي واحدها َشجْن قال ابن سيده وإِنا‬
‫قلت إن واحدها َشجْن لَن أَبا عبيدة حكى ذلك وليس بالقياس لَن َفعْلً ل يكسّر على فَواعل‬
‫ل سيما وقد وجدنا الشاجِنة فَأنْ يكون الشّوا ِجنُ جع شاجِنَةٍ أَول قال الطرماح كظَهرِ اللَى‬
‫لو ُتبَْتغَى رِّيةٌ به نَهارا لعَيّتْ ف بُطُونِ الشّوا ِجنِ وكذلك روى الَزهري عن أَب عمرو الشّوا ِجنُ‬
‫جنٍ أَشْجان قال الَزهري وف ديار ضبّة وادٍ‬
‫أَعال الوادي واحدتا شاجِنَة وقال شِمرٌ جع َش ْ‬
‫يقال له الشّوا ِجنُ ف بطنه أَطْواء كثية منها لَصافِ واللّهَاَبةُ وَثبْرَةُ ومياهُها عذبة الوهري‬
‫جنُ بالتسكي واحدُ ُشجُون الَودية وهي طُرُقُها والشاجِنة واحدة الشوا ِجنِ وهي أَودية‬
‫الشّ ْ‬
‫كثية الشجر وقال مالك بن خالد الُناعي لا رأَيتُ َعدِيّ الق ْومِ َيسْ ُلبُ ُهمْ َطلْحُ الشّوا ِجنِ‬
‫والطّرْفاءُ والسّ َلمُ َكفَتّ َثوْبَ ل أُْلوِي على أَ َحدٍ إِن شَِنئْتُ الفَت كالبَ ْكرِ ُيخْتَ َطمُ َعدِيّ جع عاد‬
‫كغَزِيّ جع غازٍ وقوله يَسلبُهم َطلْحُ الشّواجن أَي لا هربوا تعلقت ثيابُهم بالطّلْح فتركوها‬

‫وأَنشد ابن بري للطرماح ف شاجنة للواحدة َأ ِمنْ ِد َمنٍ بشا ِجَنةِ الَجُونِ َعفَتْ منها النازِلُ مُ ْنذُ‬
‫ل ْذَلمِيّ فضا ِربَ الضّبْه وذي الشّجُونِ يوز أَن يعن به واديا ذا الشّجون وأَن يعن‬
‫حِيِ وقول ا َ‬
‫به موضعا وشِجْنَة بالكسر اسم رجل وهو شِجْنة بن عُطارِد بن َعوْف بن َكعْب بن َسعْد بن‬
‫صفْوانَ بنِ شِجْنةَ ل َيدَعْ من دَا ِرمٍ أَحَدا ول من نَ ْهشَلِ‬
‫زيد مناة بن تيم قال الشاعر كَ ِربُ بنُ َ‬

‫( ‪)13/232‬‬
‫حنُ مَ ْلؤُكَ السفينة وإِتْمامُك جِهازَها‬
‫( شحن ) قال ال تعال ف الفُلك ا َلشْحُونِ أَي الملوء الشّ ْ‬
‫حنَ‬
‫حنَها ما فيها كذلك والشّحَْنةُ ما َشحَنها وشَ َ‬
‫حنَ السفينة َيشْحَنُها شَحْنا مَلَها وشَ َ‬
‫كله شَ َ‬
‫البلدَ باليل ملَه وبالبلد شِحْنةٌ من اليل أَي رابطة قال ابن بري وقول العامّة ف الشّحْنةِ إنه‬
‫الَمي غلط وقال الَزهري شِحْنةُ الكورَة َمنْ فيهم الكفاية لضبطها من أَولياء السلطان وقوله‬
‫حنَ‬
‫تأَطّ ْرنَ باليناءِ ث تَ َركْنَه وقد َلجّ من أَحْمالِ ِهنّ ُشحُونُ قال ابن سيده يوز أَن يكون مصدر شَ َ‬
‫وأَن يكون جع ِشحْنة نادرا ومَرْكَبٌ شا ِحنٌ أَي مَشْحُون عن كراع كما قالوا سِرّ كاِتمٌ أَي‬
‫سؤُهم‬
‫شحَنُهم أَي يَطْرُدهم ويَشُلّهم ويَك َ‬
‫شحَنُهم َشحْنا طردهم ومَرّ يَ ْ‬
‫حنَ القومَ يَ ْ‬
‫مكتوم وشَ َ‬
‫حنْ عنك فلنا أَي نَحّه وأَْب ِعدْه‬
‫وقد شَحَنه إذا طرده الَزهري سعت أَعرابيا يقول لخر ا ْش َ‬
‫حنُ ُشحُونا أَْبعَدتِ الطّرَد ول َتصِد شيئا‬
‫حنُ وَتشْ ُ‬
‫حنُ ال َع ْدوُ الشديد و َشحَنَتِ الكلبُ َتشْ َ‬
‫والشّ ْ‬
‫قال الطرماح يصف الصيد والكلب ُيوَدّعُ با َلمْراسِ كلّ َعمَلّسٍ من الُ ْطعِماتِ الصّ ْيدَ غيِ‬
‫الشّوا ِحنِ والشا ِحنُ من الكلب الذي يُ ْب ِعدُ الطّرِيدَ ول يصيد الَزهري الشّحْنة ما يُقامُ للدوابّ‬
‫من العَلَف الذي يكفيها يومها وليلتها هو شِحْنَتها والشّحْناء القد والشّحْناء العداوة وكذلك‬
‫حنَ عليه شَحْنَا وشاحَنَه و َعدُوّ مُشا ِحنٌ وشاحَنَه مُشاحنةً من الشّحْناء‬
‫الشحِْنه بالكسر وقد شَ ِ‬
‫وآحَنَه ُمؤَاحَنة من الِحْن ِة وهو مُشا ِحنٌ لك وف الديث يغفر ال لكل َبشَرٍ ما خل مُشْرِكا أَو‬
‫مُشاحِنا الُشا ِحنُ الُعادي والتّشا ُحنُ تفاعل من الشّحْناء العداوة وقال الَوزاعي أَراد بالُشاحن‬
‫ههنا صاحِبَ الِبدْعة والُفارِقَ لماعة ا ُلمّة وقيل الُشاحَنةُ ما دون القتال من السّبّ والتّعايُر‬
‫من الشّحْنا ِء مأْخوذ وهي العداوة ومن الَول إل رجلً كان بينه وبي أَخيه شَحْناء أَي عداوة‬
‫حنَ الصبّ وقيل الرجلُ إِشْحانا وأَجْهَشَ إِجْهاشا تَهيأَ للبكاء وقيل هو السِْتعْبارُ عند‬
‫وأَشْ َ‬
‫استقبال البكاء قال الذل وقد َهمّتْ بإِشْحانِ الَزهري ابن الَعراب سيوف مُشْحَنة ف‬
‫أَغمادِها وأَنشد إذ عا َرتِ النّبْلُ والتَفّ الّلفُوفُ وإِذْ سَلّوا السّيُوفَ عُراةً بعدَ إِشْحا ِن وهذا‬
‫البيت أَورده ابن بري ف أَماليه متمما لا أَورده الوهري ف قوله وقد َهمّتْ بإِشْحانِ مستشهدا‬
‫به على أَجْهَشَ الصّبّ إذا تيأَ للبكاء فقال ا ُلذَل هو أَبو قِلبَة والبيت بكماله إذ عا َرتِ النّبْلُ‬
‫والتَفّ اللّفوفُ وإِذْ سلّوا السيوف وقد َهمّت بإشْحانِ وقد أَورده الَزهري إذا عارَتِ النّبلُ‬

‫والتّفّ اللّفوفُ وإذْ سَلّوا السيوف عراة بعد إِشحانِ قال ابن سيده والشّيحان والشّيْحان‬
‫الطويل وقد يكون َفعْلنا فيكون من غي هذا الباب وسُيذْكر‬

‫( ‪)13/234‬‬
‫خنَ تيأَ للبكاء وقد يفف‬
‫( شخن ) َش ّ‬

‫( ‪)13/235‬‬
‫شدُنُ ُشدُونا َقوِيَ وَصَ َلحَ‬
‫( شدن ) َشدَنَ الصبّ والِشْفُ وجيعُ ولدِ الظّلْفِ والُفّ والافِر يَ ْ‬
‫ع ومَ َلكَ ُأمّه فمشى معها ويقال للمُهْر أَيضا قد َشدَن فإِذا أَفردت الشادِنَ فهو‬
‫جسمه وتَ َرعْ َر َ‬
‫ولد الظبية أَبو عبيد الشادِنُ من أَولد الظباء الذي قد قوي وطلع قرناه واستغن عن أُمه قال‬
‫سنَ غِزْلنا َشدَنّ لنا ويقال إن علي بن حزة هذا َحضَرِيّ ل‬
‫عليّ بن أَحد العُرَيْت يا ما أُحَ ْي ِ‬
‫شدِن‬
‫شدِنٌ إذا َشدَنَ وَلدُها وظبية مُ ْ‬
‫ب َدوِيّ لَنه مدح علي بن عيسى وأَ ْشدَنَتِ الظبيةُ وظَبية مُ ْ‬
‫ذات شا ِدنٍ يتبعها وكذلك غيها من الظّلْف والف والافر والمع مَشا ِدنُ على القياس‬
‫شدُونة وهي العاِتقُ من‬
‫ومَشادِين على غي قياس مثل مطافل ومَطافيل ابن الَعراب امرأَة مَ ْ‬
‫شدَنِيّات يُساقِ ْطنَ‬
‫شدَنية منسوبة إليه قال العجاج وال ّ‬
‫الَوارِي و َشدَنٌ موضع باليمن والِبل ال ّ‬
‫ش ْدنُ بسكون‬
‫الّنعَرْ وقيل َشدَنٌ فَحْل باليمن عن ابن الَعراب قال وإليه تنسب هذه الِبل وال ّ‬
‫شرَب وهو‬
‫الدال شجر له سِيقانٌ َخوّارةٌ غِلظ وَنوْرٌ شبيه بَنوْر اليَا َسمِيِ ف اللقة إِل أَنه أَحر مُ ْ‬
‫شدْنُ‬
‫أَطيب من اليَاسَمي قال ابن بري وهو طيب الريح وأَنشد كأَنّ فاها بعدَما تُعاِنقُ ال ّ‬
‫والشّرْيانُ والشّبارِقُ‬

‫( ‪)13/235‬‬
‫شقّ ف الصخرة أَبو عمرو ف الصخرة شَ ْرمٌ وشَرْنٌ وثَتّ وفَتّ‬
‫( شرن ) ابن الَعراب الشّرْنُ ال ّ‬
‫شقّ وذكر ابن بري ف هذه الترجة الشّرْيا َن وهو شجر‬
‫وشِيقٌ وشِرْيانٌ وقد َش ِرمَ وشَرِنَ إذا اْن َ‬
‫صُلْب تتخذ منه القِسِيّ واحدته شِرْيانة وهو كجِرْيالٍ مُ ْلحَق بسِرْداحٍ قال و َقوْسُك شِرْيانةٌ‬
‫صفُر قال والصحيح عندي أَنّ شِرْيان ِفعْلنٌ لَنه أَكثر‬
‫ونَبْلُك َجمْرُ الغَضى قال والشّورَانُ ال ُع ْ‬
‫من ِفعْيال قال ولذا ذكره الوهري ف شري ورأَيت هنا حاشية قال ل يذكر الوهري الشّرْيانَ‬
‫هذا للشجر أَصلً ف كتابه وإِنا ذكر ف فصل شري الشّرْيان واحد الشّرايي وهي العُروق‬

‫النابضة وَتشْرِينُ اسم شهر من شهور الريف وهو أَعجمي وهو إل وزن تفعيل أَقرب منه إل‬
‫وزن غيه من الَمثلة قال ول يذكره صاحب الكتاب‬

‫( ‪)13/235‬‬
‫( شرحن ) شَراحيلُ وشَراحيُ اسم رجل وقد ذكر ف ترجة شرحل ف باب اللم‬

‫( ‪)13/236‬‬
‫( شزن ) الشّ َزنُ بالتحريك والشّزُونة الغِلَظُ من الَرض قال الَعشى تَي ّممْتُ قَيْسا وكم دونه‬
‫من الَرض من مَ ْهمَهٍ ذي شَ َزنْ‬
‫( * قوله « تيممت قيسا إل » الصاغان الرواية تيمم قيسا إل على الفعل الضارع أَي تتيمم‬
‫ناقت أي تقصد وقبله‬
‫فأفنيتها وتعاللتها ‪ ...‬على صحيح كرداء الردن )‬
‫وف حديث الذي اختطفته النّ كنت إذا هبطت شَزَنا أَجده بي‬
‫ثَ ْن ُدوَتَيّ الشّزَن بالتحريك الغليظ من الَرض والمع شُزُنٌ وشُزونٌ وقد شَ ُزنَ شُزُونة ورجل‬
‫صعّبَ وف حديث ُلقْمانَ ابن عادٍ ووَلّهم شَزَنَه يروى‬
‫شَزَِن ف خُلُقه َعسَرٌ وتَشَزّنَ ف الَمر َت َ‬
‫شدّة والغِلْظة وقيل‬
‫بفتح الشي والزاي وبضمهما وبضم الشي وسكون الزاي وهي لغات ف ال ّ‬
‫هو الانب أَي ُيوَلّي أَعداءَه ِشدّته وبأْسه أَو جانبه أَي إذا َد َهمَهم أَمر وَلّهم جانبه فحَاطَهم‬
‫بنفسه يقال وَلّيته ظهري إذا جعله وراءه وأَخذَ َي ُذبّ عنه وشَزِنَت الِبل شَزَنا عَيِيَتْ من الفا‬
‫والشّزَنُ شدة الِعياء من الفا وقد شَزِنت الِبل وروى أَبو سفيان حديث لقمان بن عاد شُ ُزنَه‬
‫قال وسأَلت الَصمعي عنه فقال الشّ ُزنُ عُ ْرضُه وجانبه وهو لغة وأَنشد لبن أَحر أَل لَيْتَ‬
‫الَنازِلَ قد بَلِينا فل َي ْرمِيَ عن شُزُنٍ حَزِينا يريد أَنم حي َد َهمَهم الَمر أَقبل عليهم وولّهم‬
‫جانبه قال الَزهري وهذا الذي قاله الَصمعي حسن وقال ا ُلذَلّ كلنا ولو طالَ أَيّامُه سَيَ ْندُرُ‬
‫عن شَزَنٍ ُمدْحِضِ قال الشّزَنُ الَرْف يعن به الوت وأَن كل أَحد سََتزَْلقُ قدمه بالوت وإن طال‬
‫جعْتُ بم َأمْسَتْ على شَ َزنٍ من دارِهم دَارِي‬
‫عمره وقال ابن مُقْبِل إن ُتؤْنِسَا نارَ حَيّ قد فُ ِ‬
‫والشّزُنُ ال َكعْبُ الذي يلعب به قال الشاعر كأَنه ُشزُنٌ بال ّدوّ مَحْكوكُ وقال الَ ْجدَعُ بن مالك‬
‫بن مَسْروق وكأَنّ صِ ْرعَيْها كِعابُ مُقامِرٍ ضُرِبَتْ على شُ ُزنٍ فهنّ شَواعِي والشّزَنُ والشّ ُزنُ‬
‫ناحية الشيء وجانبه والشّزُن الرف والانب والناحية مثال الطّنُب ويقال عن شُزُنٍ أَي عن‬
‫شزّنُوا له لُيوَ ّسعُوا له‬
‫لدْ ِريّ أَنه أَتى جَنازة فلما رآه القوم تَ َ‬
‫حرّف وف حديث ا ُ‬
‫ُب ْعدٍ واعتراض وتَ َ‬

‫حرّف‬
‫قال شر أَي َتحَرّفُوا يقال َتشَزّنَ الرجلُ لل ّرمْي إذا َتحَرّفَ واعْتَرض ورماه عن شُ ُزنٍ أَي تَ َ‬
‫له وهو أَشد للرمي وف حديث سَطيح َتجُوبُ ب الَرضَ عَ َلنْداةٌ َشزَنْ أَي تشي من نشاطها‬
‫شزّن ف‬
‫على جانب وشَزِنَ فلنٌ إذا َنشِطَ والشّ َزنُ النّشاط وقيل الشّزَن ا ُلعْيَى من الَفا والتّ َ‬
‫صرَعه وهو الّتوَرّك ويقال ما أُبال على أَيّ قُطْ َرْيهِ وعلى أَيّ‬
‫الصّراع أَن َيضَعه على وَركه فَي ْ‬
‫شُزْنَيْه وقع بعن واحد أَي جانِبيه وَتشَزّنَ الرجلُ صاحبَه َتشَزّنا وَتشْزِينا على غي قياس صرعه‬
‫ونظيه وتََبتّل إليه تَبْتِيلً وتَشَزّنَ الشاةَ أَضجعها ليذبها وَتشَزّن لل ّرمْي وللَمر وغيه إذا ا ْسَت َعدّ‬
‫له وف حديث عثمان رضي ال عنه حي سُئلَ ُحضُورَ ملس للمذاكرة أَنه قال حت َأتَشَزّنَ‬
‫وتَشَزّن له أَي انتصب له ف الصومة وغيها وف الديث أَنه قرأَ سورة ص فلما بلغ السجدة‬
‫شزّنَ الناسُ للسجود فقال عليه الصلة والسلم إنا هي توبة نبّ ولكن رأَيتكم تَشَزّنْتُم فنل‬
‫تَ َ‬
‫وسجد وسجدوا التّشَزّنُ التَأهّب والتّهَيّؤ للشيء والستعداد له مأْخوذ من ُعرْض الشيء‬
‫وجانبه كأَنّ الَُتشَزّنَ َي َدعُ الطمأْنينة ف جلوسه ويق ُعدُ مستوفزا على جانب وف حديث عائشة‬
‫رضي ال عنها أَن عمر دخل على النب صلى ال عليه وسلم يوما فقَطّبَ وتَشَزّنَ له أَي تأَهب‬
‫سعْد و َعمّار ميعادُكم يومُ كذا حت َأتَشَزّنَ أَي أَسَْت ِعدّ للجواب وف‬
‫وف حديث عثمان قال ل َ‬
‫شزّنُ للخُطَب وف حديث ظَبْيان‬
‫حديث ابن زياد ِن ْعمَ الشيء الِمارةُ لول َق ْعقَعةُ الُبرُدِ والتّ َ‬
‫فترامَتْ َمذْحِجُ بأَسِنّتِها وتَشَرّنَتْ بَأعِنّتها‬

‫( ‪)13/236‬‬
‫( شصن ) أَهله الليث أَبو عمرو الشّواصِيُ البَران الواحدة شاصُونة قال الَزهري البَران‬
‫تكون القواريرَ وتكون الدّيَكة قال ول أَدري أَراد با‬

‫( ‪)13/237‬‬
‫شدّ به الَيْل والمع‬
‫ستَقى به وتُ َ‬
‫لبْل وقيل البل الطويل الشديدُ الفَتْل يُ ْ‬
‫( شطن ) الشّ َطنُ ا َ‬
‫أَشْطان قال عنترة َي ْدعُونَ عَ ْنتَر والرّماحُ كأَنا أَشْطانُ بئرٍ ف لَبانِ الَ ْد َهمِ ووصف أَعراب فرسا‬
‫ل َيحْفى فقال كأَنه شَيْطانٌ ف أَشْطان وشَطَنْتُه أَ ْشطُنه إذا َشدَدْته بالشّطَن وف حديث الباء‬
‫شطَنَيْن لقوّته‬
‫وعنده فَ َرسٌ مَرْبوطة بشَ َطنَي الشّ َطنُ البل وقيل هو الطويل منه وإِنا َشدّه ب َ‬
‫وشدّته وف حديث عليّ عليه السلم وذكر الياة فقال إن ال جعل الوتَ خالِجا لَشْطانا هي‬
‫جع شَطَن والاِلجُ ا ُلسْرِع ف الَخذ فاستعار الَشْطانَ للحياة لمتدادها وطولا والشّ َطنُ البل‬
‫شطَن به الدلو والُشا ِطنُ الذي َينِعُ الدلو من البئر ببلي قال ذو الرمة وَنشْوانَ من‬
‫الذي يُ ْ‬

‫طُولِ النّعاسِ كأَنه بَبْليِ ف مَشْطونةٍ يَتَ َط ّوحُ وقال الطرماح أَخُو َقَنصٍ يَ ْهفُو كأَنّ سَراَتهُ ورِجلَيه‬
‫سَ ْلمٌ بي حَبَلي مُشاطن ويقال للفرس العزيز الّنفْس إنه ليَ ْنزُو بي شَطَنَي يضرب مثلً للنسان‬
‫الَشِر القويّ وذلك أَن الفرسَ إذا استعصى على صاحبه َشدّه ببَلي من جانبي يقال فرس‬
‫مَشْطون والشّطون من البار الت ُتنْزَع بَبْلي من جانبيها وهي متسعة الَعلى ضيقة الَسفل‬
‫فإِن ن َزعَها ببل واحد جَرّها على الطّيّ فتخرّقت وبئر شَطُونٌ مُلتَوية َعوْجاء وحربٌ َشطُونٌ‬
‫ل ْربَ الشّطونا وبئر شَطون‬
‫عَسِرةٌ شديدة قال الراعي لنا جُبَبٌ وأَرْماحٌ طِوالٌ بِهنّ نُما ِرسُ ا َ‬
‫بعيدة القعر ف جِرابا ِع َوجٌ ورمح شَطونٌ طويل أَعوج وشَ َطنَ عنه َب ُعدَ وأَشْطَنَه أَبعده وف‬
‫الديث كل هَوًى شاطنٌ ف النار الشا ِطنُ البعيد عن الق وف الكلم مضاف مذوف تقديره‬
‫كل ذي َهوًى وقد روي كذلك وشَطَنَتِ الدارُ َتشْ ُطنُ شُطونا َب ُعدَت ونية شَطونٌ بعيدة وغزْوة‬
‫شَطونٌ كذلك والشّطِيُ البعيد قال ابن سيده كذلك وقع ف بعض نسخ ا ُلصَنّف والعروف‬
‫الشّطِي بالراء وهو مذكور ف موضعه وَنوًى شَطون بعيدة شاقة قال النابغة َنَأتْ بِسُعاد عنك‬
‫َنوًى شَطونُ فبانَتْ وال ُفؤَادُ با رَهيُ وِإلْيَة شطونٌ إذا كانت مائلة ف ِشقّ والشّ ْطنُ مصدر شَطَنَه‬
‫شطُنُه َشطْنا خالفه عن وجْهه ونيته والشيطانُ حَّيةٌ له عُرْفٌ والشا ِطنُ البيث والشّيْطانُ َفيْعال‬
‫يَ ْ‬
‫من َش َطنَ إذا َب ُعدَ فيمن جعل النون أَصلً وقولم الشياطي دليل على ذلك والشيطان معروف‬
‫وكل عات متمرد من الن والِنس والدواب شيطان قال جرير أَيامَ َي ْدعُونَن الشيطانَ من َغزَلٍ‬
‫شيْ َطنَ الرجل وشَ ْيطَن إذا صار كالشّيْطان و َفعَل ِفعْله قال رؤبة‬
‫وهُنّ َي ْهوَيْنَن إذ كنتُ َشيْطانا وتَ َ‬
‫شافٍ لَبغْيِ الكَلِبِ الُشَ ْيطِن وقيل الشيطان َفعْلن من شاطَ يَشيط إذا هلك واحترق مثل هَيْمان‬
‫وغَيمان من هامَ وغامَ قال الَزهري الَول أَكثر قال والدليل على أَنه من شَ َطنَ قول أُمية بن أَب‬
‫الصلت يذكر سليمان النب صلى ال عليه وسلم َأيّما شا ِطنٍ عصاه عَكاه أَراد أَيا شيطان وف‬
‫التنيل العزيز وما َتنّلتْ به الشياطيُ وقرأَ الس ُن وما تنّلت به الشّياطون قال ثعلب هو غلط‬
‫منه وقال ف ترجة جنن والَجانيُ جع َلجْنون وأَما مَجانون فشاذ كما شذ شَياطون ف شياطي‬
‫شيْ َطنَ الرجل َفعَل ِفعْل الشياطي وقوله تعال طَ ْلعُها كأَنه‬
‫وقرئ واتَّبعُوا ما َتتْلو الشياطي وت َ‬
‫رؤوس الشياطي قال الزجاج وجهه أَن الشيء إذا ا ْسُتقْبح شُبّه بالشياطي فيقال كأَنه وجه‬
‫شعَر أَنه أَقبَح ما يكون من الَشياء ولو‬
‫شيطان وكأَنه رأْس شيطان والشيطان ل يُرى ولكنه يُسَْت ْ‬
‫ُرؤِيَ لَ ُرؤِيَ ف أَقبح صورة ومثله قول امرئِ القيس َأَيقْتُلُن وا َلشْرَفِيّ مُضاجِعي ومَسْنونةٌ زُ ْرقٌ‬
‫كأَنيابِ أَغوالِ ؟ ول تُرَ الغُولُ ول أَنيابا ولكنهم بالغوا ف تثيل ما يستقبح من الذكر بالشيطان‬
‫وفيما ُيسَْتقْبَح من الؤنث بالتشبيه له بالغول وقيل كأَنه رؤوس الشياطي كأَنه رؤوس حَيّات‬
‫فإِن العرب تسمي بعض اليات شيطانا وقيل هو حية له عُرْفٌ قبيح الَ ْنظَر وأَنشد لرجل يذم‬
‫حلِفُ حي أَحْلِفُ ك ِمثْلِ شَيْطانِ الَماطِ َأعْرَفُ وقال الشاعر يصف ناقته‬
‫جرِدٌ تَ ْ‬
‫امرأَة له عَنْ َ‬
‫تُلعِبُ مَثْنَى َحضْرَميّ كأَنه َت َعمّجُ شَيْطانٍ بذي خِ ْروَعٍ َقفْرِ وقيل ُرؤُوس الشياطي نبت معروف‬

‫ليّاتِ‬
‫قبيح يسمى رؤوس الشياطي شبه به طَلْع هذه الشجرة وال أَعلم وف حديث قَتْلِ ا َ‬
‫حَرّجُوا عليه فإِن امتنع وإِلّ فاقتلوه فإِنه شيطان أَراد أَحد شياطي الن قال وقد تسمى الية‬
‫الدقيقة الفيفة شيطانا وجانّا على التشبيه وف الديث إنّ الشمس َتطْلُع بي قَرْنَيْ شَيْطان قال‬
‫الَ ْربّ هذا مَثَلٌ يقول حينئذٍ َيتَحَرّك الشيطان ويتَسلّط فيكون كا ُلعِي لا قال وكذلك قوله إن‬
‫الشيطان َيجْري من ابن آدم مَجْرَى الدم إنا هو مَثَلٌ أَي يتسلط عليه فيوسوس له ل أَنه يدخل‬
‫ف جوفه والشيطان نونه أَصلية قال أُمية‬
‫( * قوله « قال أمية » هو ابن أب الصلت قال الصاغان والرواية والكبال والغلل ف بيت‬
‫بعده بسبعة عشر بيتا ف قوله واتقي ال وهو ف الغلل )‬
‫جنِ وا َلغْللِ‬
‫يصف سليمان بن داود عليهما السلم أَّيمَا شا ِطنٍ عَصاهُ عَكَاهُ ث ُي ْلقَى ف السّ ْ‬
‫قال ابن بري ومثله قول الخر َأكُلّ يومٍ لك شا ِطنَانِ على إِزاءِ البِئْرِ مِلْهَزَانِ ؟ ويقال أَيضا إنا‬
‫زائدة فإِن جعلته فَيْعالً من قولم تَشَيْطن الرجل صرفته وإن جعلته من َشيَطَ ل تصرفه لَنه‬
‫َفعْلن وف النهاية إن جعلت نون الشيطان أَصلية كان من الشّ ْطنِ الُب ْعدِ أَي َب ُعدَ عن الي أَو‬
‫من البل الطويل كأَنه طال ف الشرّ وإن جعلتها زائدة كان من شاطَ يَشِيطُ إذا هَلَك أَو من‬
‫اسْتَشاط َغضَبا إذا احَْتدّ ف غضبه والْتَهَبَ قال والَول أَصح وقال الَطّاب قوله بي قَرْنَيِ‬
‫الشيطان من أَلفاظ الشرع الت أَكثرها ينفرد هو بعانيها ويب علينا التصديق با والوقوف‬
‫عند القرار بأَحكامها والعمل با وف الديث الراكبُ شيطانٌ والراكبان شيطانان والثلثةُ‬
‫رَكْبٌ يعن أَن النفرا َد والذهابَ ف الَرض على سبيل الوَ ْحدَة من فعل الشيطان أَو شيءٌ يمله‬
‫عليه الشيطان وكذلك الراكبان وهو حَثّ على اجتماع الرّ ْفقَة ف السفر وروي عن عمر رضي‬
‫ال عنه أَنه قال ف رجل سافر وحده أَرأَيتم إن مات من أَسأَل عنه ؟ والشّيْطانُ من ِسمَاتِ‬
‫الِبل وَ ْسمٌ يكون ف أَعلى الورك منتصبا على الفخذ إل العُرْقُوب مُلْتويا عن ابن حبيب من‬
‫تذكرة أَب علي أَبو زيد من الشمَات الفِرْتاجُ والصّلِيبُ والشّجَارُ والُشَ ْيطَنة ابن بري وشَيْطان‬
‫لذْواءُ مَنّا عليهمُ وشَيْطانُ إذْ َي ْدعُوهُم‬
‫بن الَكَم بن جا ِهمَة الغَنَويّ قال ُطفَيْ ٌل وقد مَنّتِ ا َ‬
‫لذْواء فرسه قال ابن بري وجا ِهمُ قبيلة وخَ ْث َعمُ أَخْوالُها وشيطانٌ ف البيت مصروف‬
‫ويَُث ّوبُ وا َ‬
‫قال وهذا يدل على أَن شيطان َفعْلنٌ ونونه زائدة‬

‫( ‪)13/237‬‬
‫شعُونٌ قال ول َشوَعٌ َبدّيْها ول‬
‫( شعن ) ا ْش َعنّ الشعر انَْتفَشَ واشْعانّ ا ْشعِينانا َتفَرّق وكذلك مَ ْ‬
‫شعَنّة َقهْدا والعرب تقول رأَيت فلنا مُشْعانّ الرأْس إذا رأَيته َشعِثا مُنَْتفِشَ الرأْس ُمغْبَرّا أَ ْشعَث‬
‫مُ ْ‬
‫وف الديث فجاء رجل مُشْعانّ بغنم يسوقها هو الُنَْتفِش الشعر الثائر الرأْس يقال َشعَر مُشْعانّ‬

‫ورجل مُشْعا ّن ومُشْعانّ الرأْس واليم زائدة وأَ ْش َعنَ الرجلُ إذا ناصَى عدوّه فاشْعانّ شعرُه‬
‫ش َعنُ ما تناثر من ورق العُشْب بعد هَ ْيجِه وُيبْسِه وروى عبد ال بن بُ َرْيدَة أَن رجلً جاء‬
‫وال ّ‬
‫َشعِثا مُشْعانّ الرأْس فقال له ما ل أَراك َشعِيا ؟ فقال إن النب صلى ال عليه وسلم نى عن‬
‫الِرْفاهِ قال الراوي قلت لبن بريدة ما الِرْفاهُ ؟ فقال التّرَجّل كل يوم‬

‫( ‪)13/239‬‬
‫شغْنة الال وهي الت يسميها الناسُ الكارَةَ و ُشغَْنةُ ال َقصّار كا َرتُه وما يمعه من‬
‫( شغن ) ال ّ‬
‫صنُ الرّطْبُ وجعها ُش َغنٌ‬
‫شغْنَة ال ُغ ْ‬
‫الثياب وال ّ‬

‫( ‪)13/240‬‬
‫( شغزن ) رباعي الَزهري أَبو سعيد يقال َشغْ َزبَ الرجلَ وشَغْزَنه بعن واحد وهو إذا أَخذه‬
‫ال ُعقّيْلى‬

‫( ‪)13/240‬‬
‫شفَنه َشفْنا كلها نظر إليه ُبؤْخِرِ عينيه‬
‫شفِنه بالكسر َشفْنا و ُشفُونا و َشفِنَه يَ ْ‬
‫( شفن ) َشفَنَه َي ْ‬
‫ِب ْغضَةً أَو تعجبا وقيل نظره نظرا فيه اعتراض الكسائي َشفَِنْتُ إل الشيء وشَِنفْت إذا نظرت‬
‫إليه قال الَخطل وإذا َش َفنّ إل الطريقِ رأَيْنَه َلهِقا كشا ِك َلةِ الصانِ الَْب َلقِ وف حديث مُجالد‬
‫شفَنَ الناسُ إليهم قال أَبو‬
‫بن مسعود أَنه نظر إل الَسوَدِ ابن سُرَيْعٍ َيقُصّ ف ناحيةِ السجد ف َ‬
‫ش ْفنُ أَن يرفع الِنسان طرفه ناظرا إل الشيءِ كالتعجب منه أَو كالكاره له‬
‫عبيد قال أَبو زيد ال ّ‬
‫ش َفنَ الناسُ إليكم‬
‫أَو ا ُل ْبغِضِ ومثله شنِفَ وف رواية أَب عبيد عن مُجاِلدٍ رأَيتكم صنعتم شيئا ف َ‬
‫ش ْفنُ النّظَرُ ُبؤْخِرِ العي وهو شا ِفنٌ و َشفُون وأَنشد‬
‫فإِياكم وما أَنكر السلمون أَبو سعيد ال ّ‬
‫سنَ ِحذَارَ مُرَتقِبٍ َشفُونِ قال وهو الغَيُور ابن‬
‫سْ‬
‫الوهري للقَطَاميّ يُسارِ ْقنَ الكلمَ إلّ َلمّا حَ ِ‬
‫لفُونِ‬
‫السكيت َشفِنْت إليه وشَِنفْت بعن وهو نظر ف اعتراض وقال رؤبة َيقْتُ ْلنَ بالَطرافِ وا ُ‬
‫كُلّ فَتًى مُرَْتقِبٍ َشفُونِ ونَ َظرٌ َشفُونٌ ورجل َشفُون و ُشفَنٌ وقال جَ ْندَل بن الَُثنّى الارثي ذي‬
‫شفُونُ‬
‫خُنْزُواناتٍ وَلمّاحٍ ُش َفنْ ورواه بعضهم وَلمّاحٍ شُفا قال ابن سيده ول أَدري ما هذا وال ّ‬
‫ش ِفنُ الكَيّسُ العاقل‬
‫شفْنُ وال ّ‬
‫لذَرِ وال ّ‬
‫الغَيُور الذي ل َيفْتُر طرفه عن النظر من ِشدّة الغَيْرة وا َ‬
‫حجّرُ الكلبَ له صَئِيّ‬
‫شفّانُ القُرّ والَطر قال الشاعر وَليْ َلةٍ َشفّانُها عَرِيّ تُ َ‬
‫ش ْفنُ الُبغْض وال ّ‬
‫وال ّ‬

‫ش ْفنُ رَقُوبُ الياث‬
‫شفّان ُهدّابُ الفََننْ وال ّ‬
‫وقال آخر ف كِناسٍ ظاهرٍ يَسْتُره من عَلُ ال ّ‬
‫ش ْفنُ النتظار ومنه حديث‬
‫( * قوله « رقوب الياث » عبارة غيه رقيب الياث ) أَبو عمرو ال ّ‬
‫السن تَموتُ وتَتْرُكُ مالك للشّا ِفنِ أَي للذي ينتظر موتك استعار النظر للنتظار كما استعمل‬
‫شفُون نظر الُ ْب ِغضِ‬
‫فيه النظر ويوز أَن يريد به ال َع ُدوّ لَن ال ّ‬

‫( ‪)13/240‬‬
‫( شفت ) ابن الَعراب أَرّ فلنٌ إذا َشفَْتنَ وآرَ إذا شَفَْتنَ قال أَبو منصور كأَن معن َشفَْتنَ إذا‬
‫شفْتَنة يُكْن با عن النكاح قال ابن خالويه سأَل‬
‫ناكح وجامع مثل أَرّوآرَ قال ابن بري ال ّ‬
‫شفْتَنة فقال هي َعفْجُك الصبيانَ ف الكُتّاب‬
‫الَ ْح َدبُ الؤ ّدبُ أَبا عمر الزاهد عن ال ّ‬

‫( ‪)13/240‬‬
‫( شقن ) الَزهري ف ترجة زله أَنشد وقد زَِلهَتْ َنفْسي من الَهدِ والذي أُطاِلبُه شَ ْقنٌ ولكنه‬
‫ش ْقنُ القليل الوَْتحُ من كل شيء وشيء شَ ْقنٌ و َشقِنٌ و َشقِي قليل الكسائي قليل‬
‫َنذْلُ قال ال ّ‬
‫شقُونة والوُتُوحةِ وقد قَلّتْ عطيتُه و َشقُنَتْ بالضم ُشقُونة وأَ ْشقَنْتُها و َشقَنْتها‬
‫َشقْ ٌن ووَتِْحٌ وبَّينُ ال ّ‬
‫شقُونة قال ابن بري‬
‫أَنا َشقْنا وأَ ْشقَنَ الرجلُ قَلّ ماله وقليل َشقْنٌ إِتباعٌ له مثل وَْتحٍ َوعْ ٍر وهي ال ّ‬
‫قال علي بن حزة ل وجه للِتباع ف َشقْن لَن له معن معروفا ف حال انفراده قال الراجز قد‬
‫ش ْقنِ‬
‫دَلِهَتْ َنفْسِي من ال ّ‬

‫( ‪)13/241‬‬
‫( شكن ) اْنشَ َكنَ تَعامَسَ وتاهل قال الَصمعي ول أَحسبه عربيّا‬

‫( ‪)13/241‬‬
‫شنّ والشّّنةُ الَ َلقُ من كل آنية صُنِعَتْ من جلد وجعها ِشنَانٌ وحكى اللحيان ِقرْبةٌ‬
‫( شنن ) ال ّ‬
‫أَشْنانٌ كأَنم جعلوا كل جزء منها شَنّا ث جعوا على هذا قال ول أَسع أَشْنانا ف جع شنّ إلّ هُنا‬
‫للَق والشّّنةُ أَيضا وكأَنا صغية والمع‬
‫شنّ القربة ا َ‬
‫شنّ أَخلَق وال ّ‬
‫سقَاءُ واشَْتنّ واسَْت َ‬
‫وتَشَّننَ ال ّ‬
‫الشّنانُ وف الثل ل ُيقَ ْعقَعُ ل بالشّنان قال النابغة كأَنك من جالِ بَن أُ َقيْش ُيقَ ْعقَعُ خَلْفَ رِجْلَيه‬

‫شنّ وتَشَنّنَتِ القربةُ وَتشَانّتْ أَ ْخ َلقَتْ وف الديث أَنه أَمر بالاء فقُرّسَ ف الشّنَانِ قال أَبو عبيد‬
‫بَ‬
‫لدُدِ لَنا‬
‫للْقا َن ويقال للسقاء َشنّ وللقربة َشنّ وإنا ذكر الشّنَانَ دون ا ُ‬
‫يعن الَ ْسقِية والقِ َربَ ا ُ‬
‫لدُدِ وف حديث قيام الليل فقام إل َشنّ معلقة أَي قربة وف حديث آخر‬
‫أَ َشدّ تبيدا للماء من ا ُ‬
‫هل عندكم ماءٌ بات ف شَّنةٍ ؟ وف حديث ابن مسعود أَنه ذكر القرآن فقال ل يَ ْتفَهُ ول يَتَشَانّ‬
‫شنّ السقاءُ وشَّننَ إذا صارَ َخلَقا‬
‫معناه أَنه ل َيخْ َلقُ على كثرة القراءة والتّرْداد وقد اسَْت َ‬
‫( * قوله « وشنن إذا صار خلقا » كذا بالصل والتهذيب والتكملة وف القاموس وتشنن )‬
‫شنّ ما بينك وبي ال فابْ ُللْه بالِحسان إل عباده أَي إذا‬
‫وف حديث عمر بن عبد العزيز إذا اسْتَ َ‬
‫شنّ إذا َيبِسَت وحكى ابن‬
‫شنّ إذا يَبِس وشَنّتِ القربةُ َت ِ‬
‫لمَلُ من العَطش يَ ِ‬
‫أَخْ َلقَ ويقال َشنّ ا َ‬
‫جنَ وخبَزَ‬
‫شنّ إذا اعتمد على راحته عند القيام وعَ َ‬
‫بري عن ابن خالويه قال يقال رَفَع فلنٌ ال ّ‬
‫شنّن التّشَنّجُ والُيبْسُ ف جلد النسان عند الَرَم وأَنشد ل ُرؤْبة وانْعاجَ عُودِي‬
‫إذا كرََره والتّ َ‬
‫ل ْلدِ والتّشَّننِ وهذا الرجز أَنشده الوهري عن ا ْقوِرارِ الِ ْلدِ‬
‫شنِ َب ْعدَ ا ْقوِرارِ ا ِ‬
‫كالشّظِيفِ الَ ْخ َ‬
‫قال ابن بري وصوابه بعد اقورار كما أَوردناه عن غيه قال ابن بري ومنه قول أَب َحّيةَ‬
‫شنّ أَدِيي وتشَانّ اللد يَبِسَ وَتشَنّجَ وليس َب َلقٍ ومَرَةٌ شَّنةٌ خل من‬
‫الّن َميْرِيّ هُرِيقَ شَباب واسَْت َ‬
‫سِنّها عن ابن الَعراب أَرادَ َذهَبَ من عمرها كثي فَبلِيَتْ وقيل هي العجوز ا ُلسِنّة البالية وقوس‬
‫شنّ الضعف‬
‫شَنّة قدية عنه أَيضا وأَنشد فل صَرِيخَ الَي ْومَ إِل هُّنهْ مَعابِلٌ خُوصٌ وقَوْسٌ شَّنهْ وال ّ‬
‫ضنَ عند ا َلرَم والشّنُونُ الهزول من الدواب وقيل‬
‫وأَصله من ذلك وتَشَّننَ جلد الِنسان َت َغ ّ‬
‫الذي ليس بهزول ول سي وقيل السمي وخص به الوهري الِبل وذئب شَنُونٌ جائع قال‬
‫الطّ ِرمّاح يَظَلّ غُرابُها ضَرِما َشذَاه شَجٍ ُبصُومةِ الذئبِ الشّنُونِ وف الصحاح الائع لَنه ل‬
‫سمَن والُزال قال ابن بري وشاهد الشّنُونِ من الِبل قول زهي منها الشّنُونُ ومنها‬
‫يوصف بال ّ‬
‫الزا ِهقُ ال ّز ِهمُ ورأَيت هنا حاشية إن زهيا وصف بذا البيت خيلً ل إِبلً وقال أَبو خَيْرَة إنا‬
‫شنّ القربة ويقال للرجل والبعي‬
‫شنّ كما َتسَْت ِ‬
‫قيل له َشنُون لَنه قد ذهب بعضُ ِسمَنِه فقد اسْتَ َ‬
‫شنّ اللحيان مَهْزُول ث مُنْقٍ إذا َس ِمنَ قليلً ث شَنُون ث َسمِي ث ساحّ ث مُتَرَطّم‬
‫إذا هُزِلَ قد اسْتَ َ‬
‫إذا انتهى ِسمَنا والشّنِيُ والتّشْنِيُ والتّشْنانُ َقطَرانُ الاء من الشّّنةِ شيئا بعد شيء وأَنشد يا َمنْ‬
‫شنَانِ َعيْنَيّ جُودا بالدّموعِ التوائِم سِجاما كتَشْنانِ الشّنانِ‬
‫ل َدمْعٍ دائِم الشّنِي وقال الشاعر ف التّ ْ‬
‫شنّه َشنّا صَبّه صَبّا وفرّقه وقيل هو صَبّ شبيه بالّنضْحِ و َسنّ الاءَ‬
‫الَزائم و َشنّ الاءَ على شرابه يَ ُ‬
‫شنّ عليه الاءَ فَ ْليَرُشّه عليه‬
‫على وجهه أَي صبه عليه صبّا سهلً وف الديث إذا ُحمّ أَحدُكم فَلَْي ُ‬
‫سنّ الاءَ على‬
‫سنّ الصّبّ التصل ومنه حديث عمر كان يَ ُ‬
‫شنّ الصّبّ الَُتقَطّع وال ّ‬
‫رَشّا متفرّقا ال ّ‬
‫وجهه ول يَشُنّه أَي ُيجْرِيه عليه ول ُيفَرّقه وف حديث بول الََعراب ف السجد فدعا بدلو من‬
‫شنّوا الاءَ ولَْي َمسّوا الطيبَ وعَ َلقٌ‬
‫ماء فشَنّه عليه أَي صبها ويروى بالسي وف حديث رُ َق ْيقَةَ فلْيَ ُ‬
‫شَنِيٌ مصبوب قال عبد مناف بن رِْبعِيّ الذل وإنّ ب ُع ْقدَةِ الَنصابِ منكم غُلما خَرّ ف عَ َلقٍ‬

‫شَنِيِ وشَنّتِ العيُ َدمْعَها كذلك والشّنِيُ اللب ُيصَبّ عليه الاء حَليبا كان أَو حَقِينا و َشنّ عليه‬
‫دِ ْرعَه َيشُنّها َشنّا صبها ول يقال سَنّا و َشنّ عليهم الغارةَ يَشُنّها شَنّا وأَ َشنّ صَبّها وبَثّها وفَرّقها‬
‫من كل وجه قالت ليلى الَ ْخيَلِيّة شََننّا عليهم كُلّ جَرْداءَ شَطَْبةٍ لَجُوجٍ تُبارِي كلّ أَجْرَدَ شَرْحَبِ‬
‫شنّ الغارَةَ على بن الُ َل ّوحِ أَي ُيفَرّقَها عليهم من جيع جهاتم وف‬
‫وف الديث أَنه أَمره أَن يَ ُ‬
‫خذْتُموه وراءَكم ظِ ْهرِيّا حت شُنّت عليكم الغاراتُ وف البي الشّانّانِ وها‬
‫حديث علي اتّ َ‬
‫عرقان ينحدران من الرأْس إل الاجبي ث إل العيني وروى الَزهري بسنده عن أَب عمرو قال‬
‫شأْنَانِ بالمز وها عرقان واحتج بقوله كأَنّ َشأْنَيْهِما َشعِيبُ والشّاّنةُ من السايل كالرّ َحَبةِ‬
‫ها ال ّ‬
‫شوَانّ من مَسايل البال الت َتصُبّ ف ا َلوْدِيةِ من‬
‫وقيل هي َمدْفَعُ الوادي الصغي أَبو عمرو ال ّ‬
‫الكان الغليظ واحدتا شانّة والشّنانُ الاء البارد قال أَبو ذؤيب باءٍ شُنانٍ َزعْ َزعَتْ مَتْنَه الصّبَا‬
‫وجادَتْ عليه ديةٌ َب ْعدَ وابِلِ ويروى وماء شُنانٌ وهذا البيت استشهد به الوهري على قوله ماء‬
‫حضٌ صُبّ‬
‫شُنانٌ بالضم متفرّق والاء الذي يقطر من قربة أَو شجرة شُنَانة أَيضا ولب شَنيٌ مَ ْ‬
‫شنّ بذَرْقِها‬
‫عليه ماء بارد عن ابن الَعراب أَبو عمرو َشنّ بسَ ْلحِه إذا رمى به رقيقا والُبَارَى تَ ُ‬
‫شنّ بالسّلْح فلما َشنّا بَلّ الذّنابَى عَبَسا مُبِّناْ و َشنّ قبيلة وف‬
‫وأَنشد ُلدْرِك بن ِحصْن الَ َسدِيّ ف َ‬
‫الثل وا َفقَ َشنّ طََبقَه وف الصحاح و َشنّ حيّ من َعبْد القَيْس ومنهم ا َل ْعوَرُ الشّنّيّ قال ابن‬
‫السكيت هو َشنّ بنُ أَفْصى بن عبد القَيْس بن أَفْصى بن ُد ْعمِيّ بن َجدِي َلةَ بن أَ َسدِ بن رَبيعة بن‬
‫صفَتْ منها فقيل وا َفقَ َشنّ‬
‫نِزارٍ وطََبقٌ حيّ من إِياد وكانت َشنّ ل يُقامُ لا فوا َقعَتْها طََبقٌ فانَْت َ‬
‫طََبقَه وافَقَه فاعْتََنقَه قال َلقِيَتْ َشنّ إِيادا بالقَنَا طَبَقا وا َفقَ َشنّ طَبَقهْ وقيل َشنّ قبيلة كانت تُكْثِرُ‬
‫الغارات فوافقهم طََبقٌ من الناسِ فأَبارُوهم وأَبادُوهم وروي عن الَصمعي كان لم وعاء من‬
‫أَدَم فتَشَنّن عليهم فجعلوا له طَبَقا فوافقه فقيل وافق َشنّ طبقه وشَنّ اسم رجل وف الثل يَحْملُ‬
‫للِيقَة والسّجِيّة وف الثل شِ ْنشَِنةٌ َأعْرِفُها من أَخْزَم‬
‫َشنّ وُي َفدّى لُكَيْزٌ والشّنْشِنَة الطبيعة وا َ‬
‫التهذيب وروي عن عمر رضي ال عنه أَنه قال لبن عباس ف شيء شاوَرَه فيه فأَعجبه كلمه‬
‫فقال نِشِْنشَة َأعْرِفُها من أَخْشَن قال أَبو عبيد هكذا َح ّدثَ به ُسفْيان وأَما أَهل العربية فيقولون‬
‫شنَة َأعْرِفُها من أَخْزم قال وهذا بيت رجز تثل به لَب أَخْ َزمَ‬
‫غيه قال الَصمعي إنا هو شِنْ ِ‬
‫الطائي وهو إنّ بَنِيّ َزمّلُون بال ّدمِ ِشنْشَِنةٌ َأ ْعرِفُها من أَخْ َزمِ َمنْ َي ْلقَ آسادَ الرّجالِ يُكْ َلمِ قال ابن‬
‫بري كان أَخْ َزمُ عاقّا لَبيه فمات وترك َبنِيَ َعقّوا َجدّهم وضربوه وأَ ْد َموْه فقال ذلك قال أَبو‬
‫ضغَة أَو كالقطْعة تقطع من اللحم وقال غي‬
‫عبيدة شِنْشِنة ونِشِْنشَة والنّشْنِشَة قد تكون كا ُل ْ‬
‫واحد الشّ ْنشِنةُ الطبيعة والسّجِّيةُ فأَراد عمر إن أَعرف فيك مَشَاِبهَ من أَبيك ف رأْيِه و َعقْله‬
‫وحَزْمه وذَكائه ويقال إنه ل يكن ِلقُرَشِيّ مثلُ رأْي العباس والشّنْشِنة القطعة من اللحم الوهري‬
‫والشّنَان بالفتح لغة ف الشّنَآنِ قال الَ ْحوَصُ وما العَيْشُ إل ما تَ َلذّ وتَشْتَهي وإنْ لمَ فيه ذُو‬
‫الشّنانِ وفَنّدا التهذيب ف ترجة فقع الشّنْشََنةُ والنّشْنَشة حركة القِرْطاسِ والثواب الديد‬

‫( ‪)13/241‬‬
‫( شهن ) الشاهِيُ من سباع الطي ليس بعرب مض‬

‫( ‪)13/243‬‬
‫شوْنة الرأَة‬
‫شوّن خفة العقل قال وال ّ‬
‫( شون ) التهذيب ابن الَعراب الّتوَشّن قلة الاء والتّ َ‬
‫المقاء‬
‫( * قوله « والشونة الرأة المقاء » وأَيضا مزن الغلة والركب العد للجهاد ف الرب كما ف‬
‫القاموس )‬
‫وقال ابن ُبزُرْج قال الكلب كان فينا رجل َيشُون الرؤوس يريد َيفْ ِرجُ ُشؤُونَ الرأْس ويُخْ ِرجُ‬
‫منها دابة تكون على الدماغ فترك المز وأَخرجه على حد يقول كقوله ُقلْتُ لِرجْلَيّ ا ْعمَل‬
‫ودُوبَا فأَخرجها من دََأبْتُ إل دُبْتُ كذلك أَراد الخر شُنْتُ‬

‫( ‪)13/243‬‬
‫( شي ) ‪ :‬الشّ ْينُ ‪ :‬معروف خلف الزّيْن وقد شاَنهُ َيشِينُه شَيْنا ‪ .‬قال أبو منصور ‪ :‬والعرب‬
‫تقول وجه فلن َزْينٌ أي حسن ذو َزْينٍ ووجه فلن َش ْينٌ أي قبيح ذو شَ ْينٍ ‪ .‬الفراء ‪ :‬العَ ْينُ و‬
‫الشّ ْينُ والشّنَارُ العَيْبُ و ا َلشَاين الَعايب والَقابح وقول لبيد ‪َ :‬نشِيُ صِحاحَ البِيدِ كلّ عَشِّيةٍ‬
‫بعُوجِ السّراءِ عند بابٍ مُحَجّبِ يريد أنم يتفاخرون ويطّون بِقسِيّهم على الَرض فكأَنم‬
‫شانوها بتلك الطوط ‪ .‬وف حديث أنس يصف َشعْرَ النب ‪ :‬ما شانه ال ّلهُ ببَيْضاء الشّ ْينُ ‪:‬‬
‫العيبُ قال ابن الَثي ‪ :‬جعل الشيب ههنا عيبا وليس بعيب فإِنه قد جاء ف الديث ‪ :‬أنه وَقار‬
‫وأنه نور قال ‪ :‬ووجه المع بينهما أنه َلمّا رأى أبا قُحافَة رأْسه كالّثغَامة أمرهم بتغييه وكرهه‬
‫ولذلك قال غَيّرُوا الشيب فلما علم أنس ذلك من عادته قال ‪ :‬ما شانه ال ببيضاء بناء على‬
‫هذا القول وحلً له على هذا الرأي ول يسمع الديث الخر قال ‪ :‬ولعل أحدها ناسخ للخر‬
‫‪ .‬و الشّي ‪ :‬حرف هجاء من حروف العجم وهو حرف مهموس يكون أصلً ل غي ‪ .‬و َشّينَ‬
‫شِينا ‪َ :‬عمِلَها عن ثعلب ‪ .‬التهذيب ‪ :‬وقد شَيّنْتُ شِينا حَسَنة‬

‫( ‪)13/243‬‬

‫( صب ) صََبنَ الرجلُ خََبأَ شيئا كالدّرْهم وغيه ف كفه ول ُيفْ َطنُ به وصََبنَ الساقي الكأْسَ من‬
‫هو أَحق با صَرَفَها وأَنشد لعمرو بن كلثوم صَبَنْتِ الك ْأسَ عَنّا ُأمّ عمروٍ وكانَ الك ْأسُ مَجْراها‬
‫الَيمِينا الَصمعي صَبَنْتَ عنا الدية بالصاد َتصِْبنُ صَبْنا وكذلك كل معروف بعن َك َففْتَ وقيل‬
‫هو إذا صرفته إل غيه وكذلك َكبَنْتَ و َحصَنْتَ قال الَصمعي تأْويلُ هذا الرْف صرفُ الدية‬
‫أَو العروف عن جيانك ومعارفك إل غيهم وصََبنَ ال ِقدْحَ ْينِ َيصْبِنهما صَبْنا َسوّاها ف كفه ث‬
‫ضرب بما وإِذا َسوّى الُقامرُ الكَعبي ف الكف ث ضرب بما فقد صََبنَ يقال أَجِلْ ول َتصِْبنْ‬
‫ابن الَعراب الصّبْناء كَفّ الُقامِر إذا أَمالا لَي ْغدُرَ بصاحبه يقول له شيخ البي‬
‫( * قوله « يقول له شيخ البي » كذا بالصل والتهذيب )‬
‫صِبنْ فإنه طَرَفٌ من الضّغْو قال الَزهري ل أَدري هو الصّغْو‬
‫وهو رئيس الُقامِرين ل َتصِْبنْ ل َت ْ‬
‫ضغْو معروف عند الُقامرين بالضاد يقال ضَغا إذا ل َي ْعدِلْ والصابون‬
‫أَو الضّغْو قال وقيل إن ال ّ‬
‫الذي تغسل به الثياب معروف قال ابن دريد ليس من كلم العرب‬

‫( ‪)13/244‬‬
‫صوَْتنُ قال الَزهري ل أَعرفه لغيه وهو بكسر التاء‬
‫( صت ) التهذيب ا ُل َموِيّ يقال للبخيل ال ّ‬
‫أَشبه على ُفعَلِلٍ قال ول أَعرف حرفا على ُفعَلَلٍ وا ُلمَوِيّ صاحب نوادر‬

‫( ‪)13/244‬‬
‫حنُ ساحةُ وَسْطِ الدار وساحةُ وَسْطِ الفَلةِ ونوها من مُتُون الَرض وسَ َعةِ‬
‫( صحن ) الصّ ْ‬
‫حنُ‬
‫بُطونِها والمع صُحُون ل يكسر على غي ذلك قال ومَ ْهمَهٍ َأغْبَرَ ذي صُحُونٍ والصّ ْ‬
‫حنُ الوادي وهو سََندُه وفيه شيء من إِشْرافٍ عن الَرض‬
‫حنُ صَ ْ‬
‫الستوي من الَرض والصّ ْ‬
‫حنُ الَكمة مثله وصُحُونُ الَرض‬
‫حنُ الَبَل وصَ ْ‬
‫سَندٌ إِسْنادا وصَ ْ‬
‫شرِفُ ا َلوّلَ فا َلوّل كأَنه مُ ْ‬
‫يُ ْ‬
‫حنٍ‬
‫صْ‬
‫حنٍ وإن كان فيه شجر فليس ب َ‬
‫دُفُوفها وهو مُنْجَرِدٌ يَسِيلُ وإِن ل يكن مُ ْنجَرِدا فليس بصَ ْ‬
‫حنُ‬
‫صْ ْ‬
‫حنٌ وقال الفراء ال َ‬
‫حت يَسْتَويَ قال والَرض الُستَوية أَيضا مثل عَ ْرصَة الَِ ْربَد صَ ْ‬
‫حنُ شِ ْبهُ العُسّ العظيم إِل أَن فيه عِرَضا وقُ ْربَ َقعْرٍ يقال‬
‫والصّرْحَة ساحة الدار وأَوسَعُها والصّ ْ‬
‫حنُ القدَحُ‬
‫حنُ العطية يقال صَحَنَه دينارا أَي أَعطاه وقيل الصّ ْ‬
‫صَحَنْتُه إذا أَعطيته شيئا فيه والصّ ْ‬
‫صحِْنكِ فاصْبَحِينا ول تُ ْب ِقنّ َخمْر‬
‫ل بالكبي ول بالصغي قال عمرو ابن كلثوم أَل هُبّي ِب َ‬
‫حنٌ وصِحَان عن ابن الَعراب وأَنشد من العِلبِ‬
‫صُ‬
‫الَْندَرِينَا ويروى ول ُتبْقي خُمورَ والمع َأ ْ‬
‫ومن الصّحَانِ ابن الَعراب أوّل الَقداحِ ال ُغمْرُ وهو الذي ل يُ ْروِي الواحدَ ث ال َقعْب يُ ْروِي‬

‫حنُ الُذُن داخلها‬
‫حنُ با ِطنُ الافر وصَ ْ‬
‫حنُ ث التّ ْبنُ والصّ ْ‬
‫الرجلَ ث العُسّ يُ ْروِي الرّ ْفدَ ث الصّ ْ‬
‫صحَنَة إِناء نو‬
‫سعُ مُسَْتقَرّ داخلهما والمع َأصْحان وا ِل ْ‬
‫وقيل مَحارَتُها وصَحْنا أُذُن الفرس مُتّ َ‬
‫حنُ الناسَ‬
‫حنَ السائلُ الناسَ سأَلم ف قصعة وغيها قال أَبو زيد خرج فلن َيَتصَ ّ‬
‫ال َقصْعة وَتصَ ّ‬
‫حنَه عشرين‬
‫حنُ الضرب يقال صَ َ‬
‫أَي يسأَلم ول يقل ف قصعة ول ف غيها وقال أَبو عمرو الصّ ْ‬
‫حنُ ال ّرمْحُ يقال صَحَنَه برجله إذا‬
‫َسوْطا أَي ضربه وصَحَنْتُه صَحَناتٍ أَي ضربته الَصمعي الصّ ْ‬
‫حةٌ لَِنحْرِه صَحُو ُن يقول‬
‫ضغَنُ أَو ضَغُونٌ مُ ِل ّ‬
‫رمَحَه با وأَنشد قوله يصف عَيا وأَتانه َقوْداءُ ل َت ْ‬
‫حنْته الفرسُ صَحْنا‬
‫كلما دنا المار منها صَحَنْته أَي َرمَحَتْه وناقة صَحُون أَي َرمُوح وصَ َ‬
‫ت وها‬
‫حنُ ُطسَيْ ٌ‬
‫رَ َكضَتُه برجلها وفرس صَحُون رامة وأَتانٌ صَحُون فيها بياض وحرة والصّ ْ‬
‫صَحْنانِ ُيضْ َربُ أَحدها على الخر قال الراجز سامرَن َأصْواتُ صَ ْنجٍ مُ ْلمَِي ْه وصَ ْوتُ صَحْنَي‬
‫حنَ بي القومِ صَحْنا أَصلح والصّحْنَة بسكون الاء خرزة ُتؤَ ّخذُ با النساءُ‬
‫قَيَْنةٍ ُمغَنَّيهْ وصَ َ‬
‫الرجال اللحيان والصّحْناءُ بالكسر إدام ُيتّخذُ من السمك ُي َمدّ ويقصر والصّحْناةُ أَخص منه‬
‫صيُ الَزهري الصّحْناةُ بوزن ِفعْلة إذا ذهبت عنها الاء‬
‫وقال ابن سيده الصّحْنا والصّحْناةُ ال ّ‬
‫دخلها التنوين وتمع على الصّحْنَا بطرح الاء وحكي عن أَب زيد الصّحْناة فارسية وتسميها‬
‫صيَ قال وسأَل رجل السن عن الصحناة فقال وهل يأْكل السلمون الصّحْناةَ ؟ قال‬
‫العربُ ال ّ‬
‫صيِ لَجابه وأَورد ابن الَثي هذا الفصل وقال‬
‫ول يعرفها السن لَنا فارسية ولو سأَله عن ال ّ‬
‫صيُ قال وكل اللفظي غي عرب‬
‫فيه الصّحْناةُ هي الت يقال لا ال ّ‬

‫( ‪)13/244‬‬
‫خنٌ لغة ف ُسخْن مضارعة‬
‫( صخن ) ماء صُ ْ‬

‫( ‪)13/246‬‬
‫خدُونُ الصّلْبة‬
‫( صخدن ) الصّ ْي َ‬

‫( ‪)13/246‬‬
‫( صدن ) الصّ ْيدَن الثعلب وقيل من أَساء الثعالب وأَنشد الَعشى يصف جلً و َزوْرا تَرَى ف‬
‫مِرْفَقَيْه تَجانُفا نَبيلً كدُوكِ الصّ ْيدَنانّ تامِكا أَي عظيم السنام قال ابن السكيت أَراد بالصّيدَنانِيّ‬
‫الثعلب وقال كثي ف مثله يصف ناقة كَأنّ خَليفَيْ َزوْرِها ورَحَاها بُنَى مَ َكوَْينِ ُث ّلمَا بعد صَ ْيدَنِ‬

‫( * قال الصاغان الكوان الجران وخليفاها أبطالا ) فالصّ ْيدَنُ والصّ ْيدَنانّ واحد وأَورد‬
‫الوهري هذا البيت بيت كثي شاهدا على الصّ ْيدَن دويبة تعمل لنفسها بيتا ف الَرض وتُ َعمّيه‬
‫قال ابن بري الصّ ْي َدنُ هنا عند المهور الثعلب كما أَوردناه عن العلماء وقال ابن خالويه ل‬
‫ييء الصّ ْيدَنُ إِل ف شعر كثي يعن ف هذا البيت قال الَصمعي وليس بشيء قال ابن خالويه‬
‫والصّع ْيدَنُ أَيضا نوع من الذّباب يُ َطنْ ِطنُ فوق العُشْب وقال ابن حبيب والصّ ْيدَنُ البناء ا ُلحْكَم‬
‫قال ومنه ُسمّي الَلِك صَيْدنا لِحكامه أَمره قال ابن بري والصّ ْيدَنُ العطار وأَنشد بيت الَعشى‬
‫ت ومَكِْنِسٍ‬
‫ك ُدوِك الصّيْدنانّ دَامِكا وقال عَ ْبدُ بن الَسْحاس ف صفة ثور يَُنحّي تُرابا عن مَبِي ٍ‬
‫جرٌ ُي َدقّ به الطيب وف الحكم والصّ ْيدَنُ البناء‬
‫رُكاما كبيتِ الصّيْدنانّ دانيا والدّوكُ وا ِل ْدوَكُ حَ َ‬
‫الحكم والثوب الحكم والصّ ْيدَن ال ِكسَاء الصّفيق ليس بذلك العظيم ولكنه وثيق ال َعمَل‬
‫والصّ ْيدَنُ والصّيْدنانِيّ والصّ ْيدَلنِيّ الَ ِلكُ سي بذلك لحكام أَمره قال رُؤبة إن إذا ا ْسَتغْ َلقَ بابُ‬
‫سهُ إذ ُقلْتَ يوما وصّن وقال ُحمَيْد بن ثور يصف صائدا وبيته ظَلِيل كبيتِ‬
‫الصّ ْي َدنِ ل أَنْ َ‬
‫الصّ ْيدَنانِيّ ُقضُْبهُ من النّبْعِ والضّالِ السّليمِ الَُثقّفِ والصّ ْيدَنان دابة تعمل لنفسها بيتا ف جوف‬
‫الَرض وتُ َعمّيه أَي تغطيه ويقال له الصّ ْيدَنُ أَيضا ابن الَعراب يقال لدابة كثية الَرجل ل ُت َعدّ‬
‫أَرْجُلُها من كثرتا وهي قِصار وطِوالٌ صَ ْيدَنانّ وبه شُبّه الصّ ْيدَنانِيّ لكثرة ما عنده من الَدوية‬
‫جمَعُ عِيدَانا من النبات فشبه به الصّ ْيدَنانّ لمعه العقاقي‬
‫وقال ابن خالويه الصّ ْيدَنُ ُدوَيْبّة َت ْ‬
‫والصّيْدانُ قطع الفضة إذا ضُ ِربَ من حَجر الفضة واحدته صَ ْيدَانة والصّيْدانَة أَرض غليظة‬
‫صُلْبة ذات حجر دقيق والصّيْدانُ بِرامُ الجارة قال أَبو ذؤيب وسُود من الصّيْدانِ فيها مَذانِبٌ‬
‫لصَى الصغار وحكى ابن بري عن ابن درستويه قال‬
‫ُنضَارٌ إذا ل يَسْتفدْها نُعارُها والصّ ْيدَانُ ا َ‬
‫الصّ ْي َدنُ والصّ ْيدَلُ حجارة الفضة شبه با حجارة العقاقي فنسب إليها الصّيْدنانّ والصّيْدلنّ‬
‫للُق الكثية الكلم والصّيدانة الغُول وأَنشد صَ ْيدَاَنةٌ‬
‫وهو العطار والصّ ْيدَاَنةُ من النساء السيئة ا ُ‬
‫لنّ قال الَزهري الصّيْدانُ إن جعلته َفعْلنا‬
‫تُو ِقدُ نارَ ا ِ‬
‫( * قوله « إن جعلته فعلنا إل » عبارة الَزهري إن جعلته فيعالً فالنون أصلية وإن جعلته إل‬
‫) فالنون زائدة كنُون السكران والسكرانة‬

‫( ‪)13/246‬‬
‫ص ْعوَنّ بكسر الصاد وتشديد النون الدّقِيقُ العُنق الصغي الرأَس من َأيّ شيء كان‬
‫( صعن ) ال ّ‬
‫صعِنانُ‬
‫صغُر رأْسُه وَن َقصَ عقله وال ْ‬
‫صعْوَنّة وَأصْ َعنَ الرجلُ إذا َ‬
‫وقد غلب على النّعام والُنثى ِ‬
‫الدّقّة واللّطافة وأُ ُذنٌ ُمصَعّنَة لطيفة دَقيقة قال عَدي بن زيد له عُُنقٌ مثلُ ِج ْذعِ السّحُوق وأُ ْذنٌ‬
‫ُمصَعَّنةٌ كالقَ َلمْ وف التهذيب والُذْنُ ُمصْعَّنةٌ كالقَ َلمْ‬

‫( ‪)13/247‬‬
‫ص َفنُ بالتحريك‬
‫لصْية وف الصحاح ال ّ‬
‫صفََنةُ وِعاء ا ُ‬
‫صفْنَة وال ّ‬
‫ص َفنُ وال ّ‬
‫ص ْفنُ وال ّ‬
‫( صفن ) ال ّ‬
‫سفْرة بي العَيْبةِ‬
‫صفْنُ كال ّ‬
‫صفَنَه وال ّ‬
‫صفْنا شق َ‬
‫صفَنَه َيصْفِنُه َ‬
‫جلدة بيضة النسان والمع َأصْفا ٌن و َ‬
‫سفْرة لَهل البادية يعلون فيها زادهم وربا‬
‫ص ْفنُ من أَدَم كال ّ‬
‫والقِرْبة يكون فيها التاع وقيل ال ّ‬
‫اسَْت َقوْا به الاءَ كالدّْل ِو ومنه قول أَب دُواد هَرَقْتُ ف َحوْضِه صُفْنا لَيشْرَبَه ف دائِرٍ خَ َلقِ ا َلعْضادِ‬
‫ص ْفنُ هنا الاء وف حديث عمر رضي ال عنه لئن بقيتُ لُ َسوَّينّ بي الناسِ حت‬
‫َأهْدا ِم ويقال ال ّ‬
‫ص ْفنُ بالضم خريطة يكون للراعي فيها‬
‫يأْتِيَ الراعِيَ حقّه ف صُفْنِه ل َيعْرَقْ فيه جَبينُه أَبو عمرو ال ّ‬
‫صفْنٌ وأَخْراصٌ‬
‫طعامه وزِنادُه وما يتاج إليه قال ساعدة بن ُجؤَيّة معه سِقاءٌ ل ُيفَرّطُ َحمْ َلهُ ُ‬
‫سفْرة الت تمع باليط وتضم صادها وتفتح وقال الفراء هو شيء‬
‫سَأبُ وقيل هي ال ّ‬
‫ح َن ومِ ْ‬
‫يَ ُل ْ‬
‫صفْنِيَ‬
‫خضْتُ ُ‬
‫خضْ َ‬
‫مثل الدلو أَو الرّ ْكوَة يتوضأُ فيه وأَنشد لَب صخر الذل يصف ماءً ورَدَه َف َ‬
‫ف َجمّهِ خِياضَ الُدابِرِ ِقدْحا عَطُوفا قال أَبو عبيد ويكن أَن يكون كما قال أَبو عمرو والفراء‬
‫صفْنة‬
‫ص ْفنُ بفتح الصاد وال ّ‬
‫ص ْفنُ ف هذا وف هذا قال وسعت من يقول ال ّ‬
‫سَت ْعمَلَ ال ّ‬
‫جيعا أَن يُ ْ‬
‫ص َفنَ‬
‫جمَع باليط ومنه يقال َ‬
‫سفْرة الت تُ ْ‬
‫أَيضا بالتأْنيث ابن الَعراب الصّفَْنةُ بفتح الصاد هي ال ّ‬
‫ثيابَه ف سَرْجه إذا جعها وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم َعوّذَ عليّا حي رَكبَ‬
‫صفَْنةُ كالعَيْبَة يكون فيها متاع الرجل وأَداتُه فإِذا‬
‫ص َفنَ ثيابَه ف سَرْجه أَي جعها فيه أَبو عبيد ال ّ‬
‫و َ‬
‫ص ْفنُ بضم الصاد الرّ ْكوَةُ وف حديث عليّ عليه‬
‫صفْنٌ وال ّ‬
‫طرحت الاء ضممت الصاد وقلت ُ‬
‫صفَنُ جلد الُنثيي بفتح الفاء والصاد ومنه قول جرير‬
‫صفْنِ أَي بالرّ ْكوَة وال ّ‬
‫حقْنِي بال ّ‬
‫السلم الْ َ‬
‫ص ْفنُ‬
‫صفَْنةُ دلو صغية لا حَلقة واحدة فإِذا عظمت فاسها ال ّ‬
‫لصَى جَلجِل وال ّ‬
‫يَتْ ُر ْكنَ َأصْفانَ ا ُ‬
‫صفُنا من آجِنٍ ُس ُدمٍ كأَنّ ما ماصَ منه ف ال َفمِ الصّبِرُ َعدّى َغمَرت‬
‫والمع َأصْ ُفنٌ قال َغمَرْتُها َأ ْ‬
‫إل مفعولي لَنا بعن َسقَيْتُ والصّا ِفنُ عِرْق ينغمس ف الذّراع ف َعصَبِ الوَظِيفِ والصّافِنانِ‬
‫عرقان ف الرجلي وقيل شُعْبَتان ف الفخذين والصّا ِفنُ عِرْق ف باطن الصلب طُولً متصل به‬
‫نِياطُ القلب ويسمى ا َلكْحل غيه ويسمى الَكحلُ من البعي الصافنُ وقيل الَكحلُ من‬
‫الدواب الَْبجَلُ وقال أَبو اليثم ا َلكْحَل والَبْجَلُ والصا ِفنُ هي العروق الت تُفصد وهي ف‬
‫الرّجْلِ صافِنٌ وف اليد َأكْحَلُ الوهري الصّافِنُ عرق الساق ابن شيل الصّا ِفنُ عرق ضخم ف‬
‫صفْنا‬
‫صفِنُه َ‬
‫باطن الساق حت َيدْخُلَ الفخذَ فذلك الصاف ُن وصَ َفنَ الطائرُ الشيشَ والوَرَقَ َي ْ‬
‫ضدُ حولَ‬
‫ضدَه من ذلك الليث كل دابة وخَلْق شِبْه زُنْبُورٍ يَُن ّ‬
‫صفَنُ ما َن ّ‬
‫ضدَه لِفراخه وال ّ‬
‫صفّنَه َن ّ‬
‫و َ‬
‫صفَنُ‬
‫َمدْخَله ورَقا أَو حشيشا أَو نو ذلك ث يُبَيّتُ ف وسطه بيتا لنفسه أَو لِفراخه فذلك ال ّ‬
‫صفُونا قامت على ثلثٍ وثَنَتْ ُسنُْبكَ يدِها الرابعَ أَبو‬
‫ص ِفنُ ُ‬
‫ي وصَفَنَتِ الدابةُ َت ْ‬
‫صفِ ُ‬
‫وفعله الّت ْ‬
‫ص َفنَ الفرسُ إذا قام على طرف الرابعة وف التنيل العزيز إذ عُرِضَ عليه بالعَشِيّ‬
‫زيد َ‬

‫ص ِفنُ صُفُونا صَفّ قدميه وخيل صُفُونٌ كقاعد و ُقعُود وأَنشد ابن‬
‫صفَنَ َي ْ‬
‫الصافِناتُ الِيا ُد و َ‬
‫صفُونَ فل يَزالُ كأَنه ما َيقُومُ على الثلثِ كسيا قوله ما يقوم ل‬
‫الَعراب ف صفة فرس َألِفَ ال ّ‬
‫يرد من قيامه وإنا أَراد من النس الذي يقوم على الثلث وجعل كسيا حالً من ذلك النوع‬
‫صفَنَ‬
‫ال ّز ِمنِ ل من الفرس الذكور ف أَول البيت قال الشيخ جعل ما اسا منكورا أَبو عمرو َ‬
‫الرجلُ برجله وَب ْيقَرَ بيده إذا قام على طرف حافره ومنه حديث البَرَاءِ بن عا ِزبٍ كنا إذا صَلّيْنا‬
‫مع رسول ال صلى ال عليه وسلم فرفَع رأْسَه من الركوع قمنا خَ ْلفَه صُفُونا وإِذا سجد تَِبعْناه‬
‫صفُونا ُيفَسّرُ الصافنُ تفسيين فبعض الناس‬
‫أَي واقفي قد صَفَنّا أَقدامنا قال أَبو عبيد قوله ُ‬
‫يقول كل صافّ قدميه قائما فهو صافِنٌ والقول الثان أَن الصّا ِفنَ من اليل الذي قد قَلَب أَحدَ‬
‫حوافره وقام على ثلث قوائم وف الصحاح الصّا ِف ُن من اليل القائم على ثلث قوائم وقد أَقام‬
‫الرابعة على طرف الافر وقد قيل الصا ِفنُ القائم على الطلق قال الكميت ُنعَ ّلمُهم با ما‬
‫صفُونا أَي واقفي‬
‫صفُونا وف الديث من سَرّه أَن يقوم له الناسُ ُ‬
‫عَ ّلمَتْنا أُُبوّتُنا جوارِيَ أَو ُ‬
‫صفُون الصدر أَيضا ومنه الديث فلما دَنا القومُ صافَنّاهُم أَي واقَفْناهم و ُقمْنا حِذاءَهم وف‬
‫وال ّ‬
‫الديث نى عن صلةِ الصّا ِفنِ أَي الذي يمع بي قدميه وقيل هو أَن َيثْنِ َي قدمه إل ورائه كما‬
‫يفعل الفرسُ إذا ثَن حافره وف حديث مالك ابن دينار رأَيتُ عِكْ ِر َمةَ ُيصَلّي وقد صَ َفنَ بي‬
‫قدميه وكان ابن عباس وابن مسعود يقرآن فاذكروا اسمَ ال عليها صَوا ِفنَ بالنون فأَما ابن‬
‫عباس ففسرها مَ ْعقُولةً إِحْدى َيدَيْها على ثلث قوائم والبعي إذا نر فعل به ذلك وأَما ابن‬
‫مسعود فقال يعن قِياما وقال الفراء رأَيت العرب تعل الصّا ِفنَ القائمَ على ثلث وعلى غي‬
‫صفُونَ القيامُ خاصة وأَنشد وقامَ الَها ُي ْقفِ ْلنَ كُلّ مُكَبّلٍ كما‬
‫ثلث قال وأَشعارهم تدل على أَن ال ّ‬
‫سدُ ْدنَ كما‬
‫رُصّ أَيْقا مُ ْذهَبِ ال ّلوْ ِن صا ِفنِ الَها البقر يعن النساء والُكَبّلُ أَراد الودج ُيقْفِ ْلنَ يَ ْ‬
‫صفْرَة صافِن قائم على ثلث‬
‫رُصّ كما قُيّد وأُلْزِق والَْيقُ الرّسْغُ ُم ْذهَبِ اللون أَراد فرسا يعلوه ُ‬
‫قوائم قال وأَما الصّاِئنُ فهو القائم على طرف حافره من الَفا والعرب تقول لمع الصا ِفنِ‬
‫صفُونٌ وَتصَا َفنَ القومُ الاءَ إذا كانوا ف سفر فقلّ عندهم فاقتسموه على‬
‫صَوافِن وصافِنَات و ُ‬
‫الَصاةِ أَبو عمرو َتصَا َفنَ القومُ َتصَافُنا وذلك إذا كانوا ف سفر ول ماء معهم ول شيء‬
‫يقتسمونه على حَصاةٍ ُيلْقونا ف الِناء ُيصَبّ فيه من الاء بقدر ما َي ْغمُر الصاة فيعطاه كل‬
‫ضمِ الوهري‬
‫رجل منهم وقال الفرزدق فلما َتصَافَنّا الدَاوةَ أَجْ َهشَتْ إلّ ُغضُونُ العَنْبَرِيّ الُرا ِ‬
‫لصَص وذلك إِنا يكون با َلقْ َلةِ َتسْقي الرجلَ قدر ما َي ْغمُرها فإِن‬
‫َتصَا َفنَ القومُ الاء اقتسموه با ِ‬
‫صفَيْنة قرية كثية النخل غَنّاءُ ف سَوادِ الَرّةِ قالت‬
‫كانت من ذهب أَو فضة فهي البَ َلدُ و ُ‬
‫صفْنة‬
‫ص ْفنُ وال ّ‬
‫الَنْساء طَ َرقَ الّنعِيّ على صُفَيَْنةَ ُغ ْدوَةً وَنعَى ا ُل َع ّممَ من بَن َعمْرِو أَبو عمرو ال ّ‬
‫شقَة وصِفّيُ موضع كانت به وقعة بي علي عليه السلم ومعاوية رضي ال عنه قال ابن‬
‫شقْ ِ‬
‫ال ّ‬
‫بري وحقه أَن يذكر ف باب الفاء ف ترجة صفف لَن نونه زائدة بدليل قولم صِفّون فيمن‬

‫صفّونَ وفيها وف أَمثالا لغتان‬
‫صفّيَ وبِ ْئسَتِ ال ّ‬
‫أَعربه بالروف وف حديث أَب وائل شَ ِه ْدتُ ِ‬
‫إِحداها إِجراء العراب على ما قبل النون وتركها مفتوحة كجمع السلمة كما قال أَبو وائل‬
‫صفّيَ‬
‫صفّيُ ورأَيت ِ‬
‫والثانية أَن تعل النون حرف الِعراب وتقرّ الياء بالا فنقول هذه ِ‬
‫سطِيَ ويَبْرِينَ‬
‫سرِينَ وفِلَ ْ‬
‫ومررت بصفّيَ وكذلك تقول ف قِنّ ْ‬

‫( ‪)13/247‬‬
‫صنّ‬
‫سةٌ أُرْ ُد ّن ومَ ْوهَبٌ مُبْزٍ با ُم ِ‬
‫صنّ الشامخ بأَنفه تكبا أَو غضبا قال قد أَ َخذَتْن َنعْ َ‬
‫( صنن ) ا ُل ِ‬
‫شنّ‬
‫صنٍ يا َك َروَانا صُكّ فاكَْبأَنّا َف َ‬
‫صنّ الرافع رأْسه تكبا وأَنشد ُلدْ ِركِ بن ِح ْ‬
‫ابن السكيت ا ُل ِ‬
‫بالسّلْحِ فلما َشنّا بلّ الذّناب عَبَسا مُبِنّا أَإِِبلِي تأْكلُها ُمصِنّا خا ِفضَ ِس ّن ومُشِيلً سِنّا ؟ أَبو عمرو‬
‫صنّ إذا شخ بأَنفه تكبا ومنه قولم َأصَنّتِ‬
‫أَتانا فلن ُمصِنّا بأَنفه إذا رفع أَنفه من العَظَمة وَأ َ‬
‫صنّ غضبا أَي متلئ غضبا وَأصَنّتِ‬
‫الناقةُ إذا حلت فاستكبت على الفحل الَصمعي فلن ُم ِ‬
‫خضَتْ فوقع رجل الولد ف صَلها التهذيب وإذا تأَخر ولد الناقة حت يقع ف الصّل‬
‫الناقةُ مَ ِ‬
‫صنّ من النّوق الت َيدْفَعُ وََلدُها بكُراعة وأَنفه ف‬
‫صنّ وهن ُمصِنّات و َمصَانّ ابن شيل ا ُل ِ‬
‫فهو ُم ِ‬
‫دُبرها إذا نَشِبَ ف بطنها ودَنا نَتاجُها وقد أَصنّتْ إذا دفَع ولدُها برأْسه ف َخوْرانا قال أَبو‬
‫عبيدة إذا دنا نَتاج الفرس وا ْرتَ َكضَ ولدها وترّك ف صَلها فهي حينئذ ُمصِنّة وقد َأصَنّتِ‬
‫سقْيُ طرف السّابياء‬
‫سقْيُ ف بعض حركته حت ُيرَى سَوادُه من ظَبْيَتِها وال ّ‬
‫الفَرَسُ وربا وَقَعَ ال ّ‬
‫صنّ عَجُ َزتْ‬
‫قال وقَلّما تكون الفرس ُمصِنّة إذا كانت ُمذْكِرا تلد الذكور وَأصَنّتِ الرأَ ُة وهي ُم ِ‬
‫لبْز وف الديث‬
‫صنّ بالفتح َزبِيلٌ كبي مثل السّ ّلةِ ا ُلطَْبقَة يعل فيها الطعام وا ُ‬
‫وفيها بقية وال ّ‬
‫لدْوية وهو مُنِْتنٌ جدّا قال جرير َتطَلّى‬
‫صنّ بالكسر بول الوَْبرِ ُيخَثّرُ ل َ‬
‫صنّ وال ّ‬
‫فأُت ِبعَ َرقٍ يعن ال ّ‬
‫صنّ يو ٌم من أَيام العجوز وقيل هو أَول أَيامها‬
‫حسَبُه مَلبَا و ِ‬
‫صنّ الوَبْرِ تَ ْ‬
‫وهي سَيَئةُ ا ُلعَرّى ِب ِ‬
‫صنّ وصِنّبْرٌ‬
‫صنّ وأَنشد فإِذا اْن َقضَتْ أَيامُ َشهْلَتِنا ِ‬
‫وذكره الَزهري والوهري مُعَرّفا فقال وال ّ‬
‫صنّ الية إذا َعضّ‬
‫صنّ ف كلم العرب سبعة أَشياء ا ُل ِ‬
‫مع الوَبْرِ ابن بري عن ابن خالويه قال ا ُل ِ‬
‫صنّ اللحمُ أَنَْتنَ‬
‫صنّ ا ُلنْتِن َأ َ‬
‫صنّ التكب وا ُل ِ‬
‫صنّ ا ُلسْكِتِ وا ُل ِ‬
‫قَتَلَ مكانَه تقول العرب رماه ال با ُل ِ‬
‫صنّ‬
‫صنّ الذي له صُنان قال جرير ل تُوعدُون يا بَنِي ا ُلصِنّه أَي النتنة الريح من الصّنانِ وا ُل ِ‬
‫وا ُل ِ‬
‫صنّ الشامخ بأَنفه والصّنَان ريح الذّفَر وقيل هي الريح‬
‫صنّ المتلئ غضبا وا ُل ِ‬
‫الساكت وا ُل ِ‬
‫صنّ اللحمُ كصَ ّل إما لغة وإما بدل‬
‫الطيبة قال يا رِيّها وقد بدا صُنان كأَنن جان َعبَيْثَرانِ و َ‬
‫صنّ ساكت وعن عطية بن قيس الكُلعِي أَن أَبا الدرداءِ كان يدخل‬
‫وَأصَنّ إذا سكت فهو ُم ِ‬
‫المام فيقول نعم البيتُ المامُ َي ْذهَبُ بالصّنّة وُي َذكّرُ النارَ قال أَبو منصور أَراد بالصّنّة الصّنان‬
‫وهو رائحة ا َلغَاِب ِن ومَعاطِفِ السم إذا فسد وتغي فعُولِجَ با َلرْتَك وما أَشبهه ُنصَ ْيرٌ الرازي‬

‫صنّ‬
‫ويقال للتّ ْيسِ إذا هاج قد َأصَنّ فهو ُمصِ ّن وصُنانه ريه عند هِيَاجِه والصّنَانُ ذَفَرُ ا ِلبِطِ وَأ َ‬
‫ت ويقال للرجل ا ُلطِيخ‬
‫الرجلُ صار له صُنَان ويقال للَبغْلة إذا أَمسكتها ف يدك فأَنتنت قد َأصَنّ ْ‬
‫خفِي كلمه ُمصِنّ والصّنّيُ بلد قال ليتَ ِشعْرِي مت تَخُبّ بَ النا قةُ بي ال ُعذَيْبِ فالصّنّيِ ؟‬
‫الُ ْ‬

‫( ‪)13/249‬‬
‫صوْنا وصِياَنةً وصِيَانا واصْطانه قال أُمية‬
‫صوْنُ أَن َتقِيَ شيئا أَو ثوبا وصانَ الشيءَ َ‬
‫( صون ) ال ّ‬
‫ابن أَب عائذ الذل أَْبلِغْ إِياسا َأنّ ِعرْضَ ابنِ أُخْتِ ُكمْ رِداؤُكَ فاصْ َطنْ ُحسْنَه أَو َتَبذّلِ أَراد‬
‫فاصْ َطنْ حَسَنه فوضع الصدر موضع الصفة ويقال صُنْتُ الشيءَ َأصُونه ول تقل َأصَنْتُه فهو‬
‫صوْنُ غَ ْيرِنا وجعلتُ الّثوْبَ ف‬
‫َمصُون ول تقل مُصا ٌن وقال الشافعي رضي ال عنه ِبذَْلةُ كلمِنا َ‬
‫صوَْنةُ‬
‫صوَانه بالضم والكسر وصِيَانه أَيضا وهو وعاؤه الذي يُصان فيه ابن الَعراب ال ّ‬
‫صُوَانه و ِ‬
‫صوْنٌ‬
‫صوُون على التمام الَخية نادرة وهي تيمية و َ‬
‫العَتِيدَة وثوب َمصُونٌ على النقص و َم ْ‬
‫صوْنُ يقال هذه ثياب الصّيَنةِ‬
‫صوَانُ والصّوانُ ما صُنْتَ به الشيء والصّيَنةُ ال ّ‬
‫وَصْفٌ بالصدر وال ّ‬
‫صوْ ِن وصَانَ ِع ْرضَه صِيَانة وصَوْنا على الَثل قال َأوْس بن حَجَر فإِنا َرأَيْنَا العِرْضَ أَ ْح َوجَ‬
‫أَي ال ّ‬
‫صوّنَ الَخية عن ابن جن والُرّ‬
‫صوْنِ من رَيْطٍ يَمانٍ مُسَ ّهمِ وقد َتصَاوَنَ الرجلُ وَت َ‬
‫ساعةً إل ال ّ‬
‫َيصُونُ ِع ْرضَه كما َيصُونُ الِنسان ثوبه وصَانَ الفرسُ َع ْدوَه وجَرْيَه صَوْنا ذَخَرَ منه ذَخية‬
‫صوْنٍ وابْتذالِ أَي َيصُونُ جَرْيه مرة فيُ ْبقِي منه وَيبَْتذِلُه‬
‫لَوانِ الاجةِ إليه قال لبيد يُرا ِوحُ بي َ‬
‫صنّ‬
‫صوْنا َظلَعَ ظَلْعا شديدا قال النابغة فَأوْرَ َدهُنّ بَ ْطنَ ا َلتْم ُشعْثا َي ُ‬
‫مرة فَيجْتهدُ فيه وصَانَ َ‬
‫لدَإ الّتؤَامِ وقال الوهري ف هذا البيت ل يعرفه الَصمعي وقال غيه يُ ْبقِي بعضَ‬
‫الَشْيَ كا ِ‬
‫صوْنا إذا َظلَعَ ظَلْعا خفيفا‬
‫الَشْيِ وقال يََتوَج ْينَ من حَفا وذكر ابن بري صانَ الفَ َرسُ َيصُونُ َ‬
‫صوْنا صَفّ بي رجليه‬
‫صنّ ا َلشْي أَي َيظْ َل ْعنَ وَيََتوَجّ ْينَ من التعب وصانَ الفرسُ َيصُونُ َ‬
‫فمعن َي ُ‬
‫وقيل قام على طرف حافره قال النابغة وما حاوَلْتُما بقيادِ خَيْل َيصُونُ الوَرْدُ فيها وال ُكمَيْتُ أَبو‬
‫لفَا أَو الوَجَى وأَما الصائم فهو القائم‬
‫عبيد الصائن من اليل القائم على طرف حافره من ا َ‬
‫صوّانُ بالتشديد حجارة ُي ْق َدحُ با وقيل هي حجارة سُود‬
‫على قوائمه الَربع من غي حَفا وال ّ‬
‫صوّان حجارة صُلْبة إذا مسته النار َفقّع َتفْقِيعا وتشقق‬
‫صوّانة الَزهري ال ّ‬
‫ليست بصلبة واحدتا َ‬
‫صوّانِ‬
‫وربا كان َقدّاحا ُتقَْت َدحُ به النار ول يصلح للنّورَةِ ول للرّضافِ قال النابغة بَرَى وَقَعُ ال ّ‬
‫صعَادِ الذّوابِلِ‬
‫َحدّ ُنسُورِها ف ُهنّ لِطافٌ كال ّ‬

‫( ‪)13/308‬‬

‫( صي ) الصي بلد معروف والصّوان الَوان منسوبة إليه وإليه ينسب الدار صين ودار صِين‬
‫وصِيني ِع ّقيٌ معروف‬

‫( ‪)13/308‬‬
‫( ضأن ) الضّائنُ من الغنم ذو الصوفِ ويُوصَفُ به فيقال كَبْش ضائنٌ والُنثى ضائنة والضّائنُ‬
‫ضأَنُ مثل ا َلعْزِ وا َلعَزِ والضّئِيُ والضّئيُ تيمية والضّيْن والضّيُ‬
‫ض ْأنُ وال ّ‬
‫خلفُ الاعز والمع ال ّ‬
‫ضأَنُ كال َقعَد والضّئِي‬
‫غي مهموزين عن ابن الَعراب كلها أَساء لمعهما فالضأْن كالرّكْب وال ّ‬
‫كالغَزِيّ والقَطِي والضّئِي داخل على الضّئِي أَتبعوا الكسر الكسر يطرد هذا ف جيع حروف‬
‫اللق إذا كان الثال َفعِلَ أَو َفعِيلَ وأَما الضّيُ والضّ ْينُ فشاذ نادر لَن ضائنا صحيح مهموز‬
‫ضؤُ ٌن وقوله أَنشده يعقوب ف‬
‫ضأْنِ َأ ْ‬
‫والضّي والضّي معتلّ غي مهموز وقد حكي ف جع ال ّ‬
‫ضنَ ساِلمٍ عَ َلنّ وإن كانت مَذانِبُه ُحمْرَا‬
‫البقلوب إذا ما دَعا َنعْمانُ آ ُ‬
‫ضؤُنا فقلب ودُعاؤه أَن يكثر الشيش فيه‬
‫( * قوله « علنّ » الذي ف الحكم عليّ ) أَراد َأ ْ‬
‫فيصي فيه الذّبابُ فإِذا َترَنّم سع الرّعا ُء صوْتَه فعلموا أَن هناك َروْضة فساقوا إِبلهم ومواشيهم‬
‫ضأَنٌ كما يقال ماعِ ٌز ومَعَز‬
‫إليها فَ َر َعوْا منها فذلك دُعاء َن ْعمَانَ إياهم قال أَبو اليثم جع الضائن َ‬
‫ضأْن فخفف‬
‫وخادِم و َخدَم وغائب وغَيَب وحارس وحَرَس وناهِل وَنهَلٌ قال والضّانُ أَصله َ‬
‫جمَع الضّئِيَ والُنثى ضائنة والمع ضَوائن وف حديث شَقيق مَثَلُ قُرّاءِ‬
‫ضأْنُ جع الضائن ويُ ْ‬
‫وال ّ‬
‫هذا الزمان َكمَثل غََنمٍ ضَواِئنَ ذاتِ صُوف عِجاف الضوائن جع ضائنة وهي الشاة من الغنم‬
‫سكِ‬
‫ضأْنَ وسِقاءٌ ضِئْنِيّ على ذلك اللفظ إِذا كان من مَ ْ‬
‫خلف العز ومِعْزَى ضِئْنّيةٌ تأْلف ال ّ‬
‫ضائنةٍ وكان واسعا وكل ذلك من نادر معدول النسب أَنشد ابن الَعراب إذا ما مَشَى وَرْدانُ‬
‫واهْتَ ّزتِ اسْتُه كما اهْتَزّ ضِئْنِيٌّ لفَرْعاء ُيؤْدَلُ عن بالضّئْنِيّ هذا النوع من الَسْقية التهذيب‬
‫ضأْن قال‬
‫خضُ به الرائب يسمى ضِئْنِيّا إذا كان ضَخْما من جلد ال ّ‬
‫الضّ ْئنّ السقاء الذي ُيمْ َ‬
‫ضأَنَ القومُ كثرَ ضأْنم ويقال‬
‫حُميد وجاءتْ بضِئْنِيّ كأَنّ َدوِّيهُ تَرَّنمُ َر ْع ٍد جاوَبَتْه الرّوا ِعدُ وَأ ْ‬
‫ضأَ ْن ضأْنك وامْعَزْ مَعَزَك أَي ا ْعزِلْ ذا من ذا وقد ضأَنْتُها أَي عزَلْتها ورجل ضائنٌ إذا كان‬
‫ا ْ‬
‫ضعيفا ورجل ماعِزٌ إذا كان حازما مانعا ما وراءه ورجل ضائنٌ لَّينٌ كأَنه نعجة وقيل هو الذي‬
‫ل يزال حسن السم مع قلة ُطعْمٍ وقيل هو اللّّينُ البطن ا ُلسْترْخِية ويقال رملة ضائنةٌ وهي‬
‫ل ْعدِي إل َنعّجٍ من ضاِئنِ ال ّرمْلِ َأ ْعفَرَا‬
‫البيضاء العريضة وقال ا َ‬
‫( * قوله « وقال العدي إل » صدره كما ف التكملة فباتت كأن بطنها طي ريطة وزاد‬
‫والضأنة بفتح فسكون الزامة إذا كانت من عقب )‬
‫وف حديث أَب هريرة قال له أَبانُ بن سعيد وَبْرٌ ت َدلّى من رأْسِ ضالٍ ضالٌ بالتخفيف مكان أَو‬

‫جبل بعينه يريد به َت ْوهِيَ أَمره وتقي قدره ويروى بالنون وهو أَيضا جبل ف أَرض َدوْسٍ وقيل‬
‫أَراد به الضأْن من الغنم فتكون أَلفه هزة‬

‫( ‪)13/257‬‬
‫ط وما يليه وقيل الضّ ْبنُ بالكسر ما بي الِبط والكَشْح وقيل ما تت الِبط‬
‫( ضب ) الضّ ْبنُ الِْب ُ‬
‫لنْب وضََبنَ الرجلَ وغيه َيضْبُنُه‬
‫والكَشْح وقيل ما بي الاصرة ورأْس الورك وقيل أَعلى ا َ‬
‫ضَبْنا جعله فوق ضِبْنِه واضْطََبنَ الشيءَ حله ف ضِبْنِه أَو عليه وربا أَخذه بيده فرفعه إل ُفوَْيقِ‬
‫ضنُ وأَنشد ابن الَعراب للكميت لا تفَ ّلقَ عنه‬
‫ل ْ‬
‫لمْلِ الَبْطُ ث الضّ ْبنُ ث ا َ‬
‫سُرّته قال فَأوّل ا َ‬
‫ضتِه آواه ف ضِ ْبنِ َمضُْبوّ به َنصَبُ‬
‫قَ ْيضُ بَ ْي َ‬
‫( * قوله « ف ضب مضبوّ » الذي ف التهذيب مضيّ ) قال ابن الَعراب أَي تفَلّق عن فرخ‬
‫الظليم قَ ْيضُ بيضته آواه الظليمُ ضِ ْبنَ جناحه وضََبأَ الظليمُ على فرخه إذا جََثمَ عليه وقال غيه‬
‫ضطَبَنْتُ سلحي تت مَغْرضِها ومِرْ َفقٍ كرِئاسِ السّيفِ إذا‬
‫ضِبْنه الذي يكون فيه وقال ث ا ْ‬
‫سفَا أَي احَتضَنْتُ سلحي وَأضْبَنْتُ الشيءَ واضْطبَنتُه جعلته ف ضِبْن أَبو عبيد أَخذه تت‬
‫شَ َ‬
‫ضنِه وف الديث فدعا بِيضأَة فجعلها ف ضِبْنِه أَي ِحضْنه وف حديث‬
‫ضِبْنِه إذا أَخذه تت ِح ْ‬
‫عمر رضي ال تعال عنه أَن الكعبة َتفِيءُ على دار فلن بالغَداة وتَفيءُ على الكعبة بالعَشِيّ‬
‫وكان يقال لا َرضِيعة الكعبة فقال إن داركم قد ضَبَنتِ الكعبةَ ول ُبدّ ل من َهدْمها أَي أَنا لا‬
‫حمِل النسانُ الشيءَ ف ضِبْنه‬
‫صارت الكعبة ف فَيْئها بالعَشِيّ كانت كأَنا قد ضَبََنتْها كما َي ْ‬
‫وأَخذَ ف ضِ ْبنٍ من الطريق أَي ف ناحية منه وأَنشد فجاءَ ُببْزٍ دَسّه تتَ ضِبْنِه كما َدسّ راعي‬
‫ال ّذوْدِ ف ِحضْنِه وَطبَا وقال أَوس أُحَ ْيمِرَ َجعْدا عليه النّسُو رُ ف ضِبْنِه ثعلبٌ مُنْ َكسِرْ أَي ف جَنْبه‬
‫وف حديث ابن عمر يقول القبُ يا ابنَ آدم قد ُحدّرتَ ضِيقي وَنتْن وضِبْن أَي جنب وناحيت‬
‫حمِلون الَوزار‬
‫وجع الضّبْن أَضبان ومنه حديث ُشمَيط ل َي ْدعُون والطايا بي أَضبانم أَي يَ ْ‬
‫على ُجنُوبم ويروى بالثاء الثلثة وهو مذكور ف موضعه وفلن ف ضِ ْبنِ فلن وضَبينته أَي‬
‫ناحيته وكَنفِه والضّبْنة أَهل الرجل لَنه َيضْبِنُها ف كَنفِه معناه يُعانقها وف التهذيب لَنه َيضْ َطبِنُها‬
‫شمُه وعليه ضِبْنةٌ من عيال بكسر الضاد وسكون الباء أَي جاعة ابن‬
‫ف كَنفِه وضَبَِنهُ الرجل َح َ‬
‫الَعراب ضُبْنة الرجل وضَبْنَتُه وضَبِنَتُه خاصّتُه وبِطانَتُه وزافِرَتُه وكذلك ظاهِرَته وظِهارتُه قال‬
‫الفراء نن ف ضُبْنه وف حَريه وظِلّه و ِذمّتِه وخُفارته وخْفْرته وذَراه وحِماه وكََنفِه وكََنفَتِه بعن‬
‫واحد وف حديث ابن عباس أَنّ النب صلى ال عليه وسلم كان إذا سافر قال اللهم إن أَعوذ‬
‫سفَر اللهم‬
‫ض و َهوّنْ علينا ال ّ‬
‫سفَر والكآبة ف ا ُل ْنقَلَب اللهم اقِْبضْ لنا الَر َ‬
‫بك من الضِبّنْة ف ال ّ‬
‫أَنت الصاحبُ ف السّفر والليفةُ ف الَهل الضُّبْنةُ ما تت َيدِك من مالٍ وعيالٍ تتم به ومن‬

‫لشَم ف‬
‫تلزمك نفقته ُسمّوا ضُبْنةً لَنم ف ضِبَ من َيعُولم َتعَوّذَ بال من الضّبْنة كثرة العيال وا َ‬
‫مَظِنّة الاجة وهو السفر وقيل تَعوّذ من صُحْبة من ل غَناء فيه ول كِفاية من الرّفاق إنا هو كَلّ‬
‫وعِيالٌ على من يُرا ِفقُه وضِبْنةُ الرجل خاصته وبِطانتُه وعياله وكذلك الضّبِنة بفتح الضاد وكسر‬
‫الباء والضَّبنُ ال َوكْسُ قال نوح بن جرير وهو إل الَياتِ مُنْبَتّ القَ َرنْ َيجْري إليه اسابِقا ل ذا‬
‫سمُ الُ‬
‫حِ‬
‫ضََبنْ والضّبْنةُ الزّمانة ورجل ضَِبنٌ َز ِمنٌ وقد َأضْبَنَه الداء أَزمنه قال ُطرَيْحٌ وُلةٌ حُماة يَ ْ‬
‫ذو القُوَى بم كُلّ داءٍ ُيضِْبنُ الدّينَ ُمعْضِلِ والضْبُون ال ّزمِنُ ويشبه قلب الباء من اليم وضَبَنَه‬
‫َيضْبِنُه ضَبْنا ضربه بسيف أَو عصا أَو حَجَر فقطع يده أَو رجله أَو فقأَ عينه قال اللحيان وحكى‬
‫ل رجل من بن سعد عن أَب هِلل ضَبَنْت عنا َهدِيّتَك وعادَتك أَو ما كان من معروف َتضْبِنها‬
‫ضَبْنا َكصََبنْتَها والصاد أَعلى وهو قول الَصمعي قال وحقيقة هذا صَرَفْتَ هديّتَك ومعروفك‬
‫عن جيانك ومعارفك إل غيهم وف النوادر ماء ضَ ْب ٌن و َمضْبون ولَ ْز ٌن ومَلزون وَلزِنٌ وضَِبنٌ‬
‫إذا كان مَشْفوها ل فضل فيه ومكان ضَبْن أَي ضيق وضَبِينةُ اسم وبنو ضابِنٍ وبنو مُضاِبنِ‬
‫حيّان قال ابن بري ضَبِينةُ حيّ من قيس وأَنشد سيبويه للبيد َفلََتصْ ُل َقنّ بن ضَبِينةَ صَلْقةً‬
‫ضوْبانُ الَمل الُسنّ القوي ومنهم‬
‫صقْنَ ُهمْ بَوالِفِ الَطنابِ وذكر الَزهري ف هذه الترجة ال ّ‬
‫تُ ْل ِ‬
‫من يقول ضُوبانُ قال أَبو منصور من قال ضُوبان جعله من ضابَ َيضُوبُ‬

‫( ‪)13/257‬‬
‫جنُ باليم جبل معروف قال الََعشى وطالَ السّنامُ على جِبْ َلةٍ كخَلْقاءَ من‬
‫( ضجن ) الضّ َ‬
‫جنْ وكذلك قول ابن مقبل ف ِنسْوةٍ من بن َدهْيٍ ُمصَعّدةٍ أَو من قَنَانٍ َت ُؤمّ السّ ْيرَ‬
‫َهضَبات الضّ َ‬
‫جنَ فلم أَسع فيه‬
‫جنِ قال والاء تصحيف وضَجْنانُ جُبَيْل بناحية مكة قال الَزهري أَما ضَ َ‬
‫للضّ َ‬
‫شيئاغي جبل بناحية تامة يقال له ضَجْنانٌ وروي ف حديث عمر رضي ال تعال عنه أَنه أَقبل‬
‫حت إذا كان بضَجْنانَ قال هو موضع أَو جبل بي مكة والدينة قال ولست أَدري ما أُ ِخذَ‬

‫( ‪)13/253‬‬
‫صعّدة أَو من قَنانٍ َت ُؤمّ السيَ‬
‫حنُ اسم بلد قال ابن مقبل ف نسوةٍ من بن َدهْيٍ ُم َ‬
‫( ضحن ) الضّ َ‬
‫للضّحَن وقد تقدم ف ترجة ضجن باليم العجمة ما اختلف فيه من ذلك‬

‫( ‪)13/254‬‬

‫ضدَنَى على مثال َجمَزى‬
‫ضدْنا سَهّلْتُه وأَصلحته لغة يانية و َ‬
‫ضدِنُه َ‬
‫ضدَنْتُ الشيءَ َأ ْ‬
‫( ضدن ) َ‬
‫موضع‬

‫( ‪)13/254‬‬
‫( ضزن ) الضّ ْيزَنُ النّخاسُ والضّيْ َزنُ الشريك وقيل الشريك ف الرأَة والضّيْ َزنُ الذي يزاحم‬
‫أَباه ف امرأَته قال أَوس بن حجر والفارِسّيةُ فيهم غيُ مُنكَرةٍ ف ُكلّهم لَبيه ضَيْزَنٌ سَلِفُ‬
‫( * قوله « والفارسية فيهم إل » كذا ف الصل والوهري والحكم والذي ف التهذيب فيكم‬
‫وفكلكم بالكاف قال الصاغان الرواية بالكاف ل غي )‬
‫يقول هم مثل الجوس يتزوّج الرجل منهم امرأَة أَبيه وامرأَة ابنه والضّيْ َزنُ أَيضا ولد الرجل‬
‫وعياله وشركاؤه وكذلك كل من زاحم رجلً من أَمر فهو ضَيْزَنٌ والمع الضّيازِنُ ابن الَعراب‬
‫سقْيِ الت سائبها‬
‫الضّيزَنُ الذي يتز ّوجُ امرأَة أَبيه إذا طلقها أَو مات عنها والضّي َزنُ َخدّ بَكَرةِ ال ّ‬
‫ههنا وههنا ويقال للنّخاس الذي يُ ْنخَس به البَكَرةُ إذا اتسع خَرْقُها الضّيزَنُ وأَنشد على َدمُوكٍ‬
‫تَ ْركَبُ الضّيازِنا وقال أَبو عمرو الضّ ْيزَنُ يكون بي قَبّ البَكرة والساعِد والساعدُ خشبة تعلق‬
‫عليها البكرة وقال أَبو عبيدة يقال للفرس إذا كان ل يتَب ّطنِ الناث ول َينْزُ قطّ الضّيزانُ‬
‫والضّيزَان السّلِفان والضّيزَن الذي يزاحك عند الستقاء ف البئر وف الحكم الضّي َزنُ الذي‬
‫لوْضِ مِلْهَزاِنهْ خالفْ‬
‫يُزاحم على الوض أَنشد ابن الَعراب إن َشرِيبَ ْيكَ َلضَيْزناِنهْ وعن إِزاءِ ا َ‬
‫صدِرْ يومَ يُورِداِنهْ وقيل الضّ ْيزَنانِ الُستَقيان من بئر واحدة وهو من التزاحُم وقال اللحيان‬
‫فَأ ْ‬
‫كل رجل زا َحمَ رجلً فهو ضَيْزَنٌ له والضّيْ َزنُ الساقي الَ ْلدُ والضّيْ َزنُ الافظ الثقة وف حديث‬
‫عمر رضي ال عنه بعث بعامل ث عَزَله فانصرف إل منله بل شيء فقالت له امرأَته أَينَ مَرا ِفقُ‬
‫ال َعمَل ؟ فقال لا كان معي ضَيْزنانِ يفظان ويعلمان يعن اللكي الكاتبي أَ ْرضَى أَهلَه بذا‬
‫القول وعَرّضَ باللكي وهو من معاريض الكلم وماسنه والياء ف الضّيْزَن زائدة والضّيْزنُ ضدّ‬
‫الشيء قال ف كلّ يومٍ لك ضَيْزَنا ِن وضَيْ َزنُ اسم صنم والضّيْزَنانِ صَنمانِ لل ُم ْنذِر الَكب كان‬
‫ليَة ليسجد لما من دخل الية امْتِحانا للطاعة والضّيْزنُ الذي يسميه أَهل‬
‫اتذها بباب ا ِ‬
‫العراق البُنْدارَ يكون مع عامل الَراج وحكى اللحيان جعلته ضَ ْيزَنا عليه أَي بُ ْندَارا عليه قال‬
‫ضغِطا عليه وأَهل مكة والدينة يقولون أَرسلته ضاغِطا عليه‬
‫وأَرسلته ُم ْ‬

‫( ‪)13/254‬‬

‫حرّكُ مَنْكِبَيْه وجسده حي يشي مع كثرة‬
‫( ضطن ) التهذيب الليث الضّي َطنُ والضّ ْيطَانُ الذي يُ َ‬
‫لم يقال ضَ ْي َطنَ الرجلُ ضَيْطَن ًة وضِيْطانا إذا مَشَى تلك ا ِلشْية قال أَبو منصور هذا حرف‬
‫مُرِيبٌ‬
‫( * قوله « هذا حرف مريب » أْي ضبطانا بكسر فسكون كما هو مضبوط ف التهذيب‬
‫والتكملة ) والذي نعرفه ما روى أَبو عبيد عن أَب زيد الضَّيطَانُ بتحريك الياء أَن يرّك منكبيه‬
‫وجسده حي يشي مع كثرة لم قال أَبو منصور وهذا من ضَاط َيضِيطُ ضََيطَانا والنون من‬
‫الضَّيطَانِ نون َفعَلن كما يقال من هَامَ يهيمُ هََيمَانا وأَما قول الليث ضَ ْي َطنَ الرجلُ ضَيْطَنةً إذا‬
‫مشى تلك الشية فغي مفوظ‬

‫( ‪)13/254‬‬
‫لقْد والمع َأضْغانٌ وكذلك الضّغيَنةُ و َج ْمعُها الضّغائن ومنه‬
‫ض َغنُ ا ِ‬
‫ض ْغنُ وال ّ‬
‫( ضغن ) ال ّ‬
‫ض ْغنَ فلن وضَغِيَنتَه إذا طلبت‬
‫ضغَائن ف وُجُوه أَقوام ويقال َسلَلْتُ ِ‬
‫حديث العباس إِنا لَنعْرفُ ال ّ‬
‫ض ْغنُ القد والعداوة‬
‫ضغِينة وحلِ سلح ال ّ‬
‫مَرْضاته وف الديث فتكون دِماء ف َعمْيَاءَ ف غي َ‬
‫والبغضاء وف حديث عمر رضي ال عنه أَيا قوم شهدوا على رجل َبدّ ول يكن بضرة‬
‫لدّ فإِنا شهدوا عن ضِ ْغنٍ أَي حقد وعداوة يريد فيما كان بي ال وبي العباد كالزنا‬
‫صاحب ا َ‬
‫والشرب ونوها وأَما قوله أَنشده ابن الَعراب بَلْ أَيّها ا ُلحَْتمِل الضّغِينَا إنك زَحّارٌ لنا كِثِينَا إنّ‬
‫شعِي وشَعِية وقد يوز أَن يكون حذف‬
‫ضغِينة ك َ‬
‫ضغِيُ جع َ‬
‫القَرِينَ يُورِدُ القَرِينا فقد يكون ال ّ‬
‫ضغِينة من باب ُحقّ وحُ ّقةٍ‬
‫الاء لضرورة ال ّروِيّ فإنّ ذلك كثي قال وعسى أَن يكون الضّغيُ وال ّ‬
‫ضغَنا‬
‫ضغْنا و َ‬
‫ضغِنَ عليه بالكسر ِ‬
‫ضغِينة لغتي بعن وقد َ‬
‫ضغِيُ وال ّ‬
‫ضةٍ فيكون ال ّ‬
‫وبَياضٍ وبَيا َ‬
‫حفِكم أَي يَجْ َهدْكم وُيخْ ِرجْ َأضْغانكم قال الفراء‬
‫واضْ َطغَنَ وقال ال عزّ وجل إِن يسأَلْكُموها فُي ْ‬
‫أَي يرج ذلك البخلُ عَداوتَكم ويكون وُيخْ ِرجِ ال َأضْغانَكم وأَحْفيتُ الرجلَ أَجْ َهدْته‬
‫ضغْنا إذا‬
‫ضغَنا و ِ‬
‫ض َغنُ َ‬
‫ض َطمَوها أَبو زيد ضَ ِغنَ الرجلُ َي ْ‬
‫واضْ َطغَنَ فلنٌ على فلن ضَغِينةً إذا ا ْ‬
‫ضغِنُوا عليه مالوا عليه‬
‫ض ْغنٍ على زوجها إذا أَبغضته و َ‬
‫صدْرُه و َدوِيَ وامرأَة ذات ِ‬
‫َوغِرَ َ‬
‫لوْر وَتضَا َغنَ القوم واضْ َطغَنُوا انْ َط َووْا على الَحْقاد وضِغْن إل فلن أَي مَيْلي إليه‬
‫واعتمدوه با َ‬
‫ض ْغنِ‬
‫ض ْغنُ الدّابة َعسَرُه والتواؤُه قال بِشْر بن أَب خازم فإِنّك والشّكا َة من آلِ ْلمٍ كذاتِ ال ّ‬
‫و ِ‬
‫ضغِنٌ ل ُيعْطِي كلّ‬
‫س ضا ِغنٌ و َ‬
‫تَمشي ف الرّفاقِ وقال الشاعر والضّ ْغنُ من تتابُعِ الَسْواطِ وفر ٌ‬
‫ض ْغنَ‬
‫شمّاخُ أَقامَ الثّقافُ والطّرِيدَة دَرْأَها كما َق ّومَتْ ِ‬
‫لرْيِ حت ُيضْ َربَ قال ال ّ‬
‫ما عنده من ا َ‬
‫شمُوسِ الَهامِزُ والطريدة َقصَبةٌ فيها ثلثُ فُرُوضٍ تُبْرى با الَغازلُ وغيها أَبو عبيدة فرس‬
‫ال ّ‬
‫ضَغُون الذكر والُنثى فيه سواء وهو الذي يري كأَنا يرجع القهقري وف حديث عمر والرجلُ‬

‫ضغْن ف الدابة هو‬
‫ض ْغنُ فل ُي َقوّمُها ال ّ‬
‫ضغْنُ َفُيقَ ّومُها جُ ْهدَه ويكون ف نفسه ال ّ‬
‫يكون ف دابته ال ّ‬
‫ضغْن فإِنا يُراد نِزاعها إل وطنها ودابة‬
‫أَن تكون عَسِرَة النقياد وإذا قيل ف الناقة هي ذاتُ ِ‬
‫ضغْنا وكذلك البعي وربا استعي ذلك ف النسان‬
‫ضغْنا و َ‬
‫ضغِنَتْ ِ‬
‫ضَغِنَة نازعة إل وطنها وقد َ‬
‫ح وضَ ِغنَ إليه نَزَع إليه وأَراده‬
‫قال تُعارِضُ أَسْماءُ الرّفاقَ عَشِّيةً تُسائلُ عن ضِ ْغنِ النساء النّوا ِك ِ‬
‫ضغْنٍ ابن‬
‫بو ِ‬
‫ل ْأبِ إِنا ذاتُ شَغْ ٍ‬
‫صعَبَتْ على ا َ‬
‫قال الليل يقال للّنحُوصِ إذا وَ ِحمَتْ فاسَْت ْ‬
‫ضغِنَ إل الدنيا بالكسر رَ َكنَ‬
‫ضغَنُ البعي إل وطنه و َ‬
‫ضغِنْتُ إل فلن مِلْت إليه كما َي ْ‬
‫الَعراب َ‬
‫ومال إليها قال الشاعر إنّ الذين إل َلذّاتِها ضَغِنُوا وكان فيها لم عيشٌ ومُرَْت َفقُ وضَ ِغنَ فلنٌ‬
‫إل الصلح إذا مال إليه والضْطِغانُ الشتمال والضْطِغانُ أَخذ الشيءِ تت ِحضْنِك تقول منه‬
‫اضْ َطغَنْتُ الشيءَ وأَنشد الَحر للعامرية لقد رأَيت رجلً ُدهْريا َيمْشي وراءَ القومِ سَيْتَ ِهيّا كأَنه‬
‫ُمضْ َطغِنٌ صَبِيّا أَي حامله ف حجره وال ّدهْري منسوب إل بن َدهْرٍ بطن من كلب والسّيْتَهِيّ‬
‫الذي يتخلف خلف القوم وقال ابن مقبل إذا اضْ َطغَنْتُ سِلحِي عند َمغْ ِرضِها ومِرْ َفقٍ كرِئاسِ‬
‫السّيْفِ إذ َشسَفا‬
‫( * قوله « إذا اضطغنت » كذا للجوهري وقال الصاغان الرواية ث اضطغنت )‬
‫وقيل هو أَن ُيدْخل الثوبَ من تت يده اليمن وطرفه الخر من تت يده اليسرى ث يضمهما‬
‫بيده اليسرى وقيل هو التّثَّبنُ التهذيب الضطِغانُ ال ّدوْكُ بال َكلْكَلِ وأَنشد وَأضْ َطغِنُ الَقوامَ حت‬
‫كأَنم ضَغابيسُ تشْكُو ا َلمّ تت لَبانِيَا قال أَبو منصور هذا التفسي للضْطِغانِ خطأٌ والصواب‬
‫ما حكى أَبو عبيد عن الَحر أَن الضطِغانَ الشتمال وأَنشد كأَنه ُمضْ َطغِنٌ صَبِيّا وف النوادر‬
‫ض َغنُ ال َعوَجُ وأَنشد إنّ قنات من صَلِيبات‬
‫ضغِنَة أَي عوجاء وال ّ‬
‫ضغْنُ الَبَل وإِْبطُه وقَناةٌ َ‬
‫هذا ِ‬
‫ضغَنا‬
‫القَنا ما زادَها التّ ْثقِيفُ إل َ‬

‫( ‪)13/255‬‬
‫ض ِفنُ ضَفْنا إذا جاء إليهم حت يلس معهم وضَ َفنَ مع الضيف‬
‫( ضفن ) ضَفَن إل القوم َي ْ‬
‫ضفْنا جاء معه وهو الضّ ْيفَنُ والضّ ْيفَنُ الذي ييءُ مع الضّيْف كذا حكاه أَبو عبيد ف‬
‫ض ِفنُ َ‬
‫َي ْ‬
‫الَجناس مع ضفنَ وأَنشد إذا جاء ضَيْفٌ جاء للضّيْف ضَ ْي َفنٌ فَأوْدَى با ُتقْرَى الضّيوفُ‬
‫الضّيا ِفنُ وقال النحويون نون ضَ ْيفَن زائدة قال ابن سيده وهو القياس وقد أَخذ أَبو عبيد بذا‬
‫أَيضا ف باب الزيادة فقال زادت العرب النون ف أَربعة أَساء قالوا ضَ ْيفَنٌ للضّيْفِ فجعله‬
‫ضفْنِيُ تابع الرّكبان‬
‫الضّيفَ نفسه والضّ ْيفَن ال ّطفَيْليّ وقد ذكرنا ذلك ف ضيف أَيضا وال ّ‬
‫( * قوله « والضفني تابع الركبان » كذا بالصل والتهذيب والذي ف الحكم تابع الضيفن )‬
‫ضمّ‬
‫ض ْفنُ َ‬
‫عن كراع وحده قال ابن سيده ول أَحُقّه وضَفَنْتُ إليه إذا نَزعتَ إليه وأَردته وال ّ‬

‫ض َفنَ‬
‫لوْر و َ‬
‫ضفَنُوا عليه مالوا عليه واعتمدوه با َ‬
‫حلُبها ابن الَعراب َ‬
‫الرجل ضَرْع الشاة حي يَ ْ‬
‫ض ْفنُ ضَرُْبكَ اسْتَ الشاة ونوها بظهر رجلك وقال ابن‬
‫ض ِفنُ ضَفْنا رمى به وال ّ‬
‫بغائطه َي ْ‬
‫ضفِن والضْطِفانُ أَن تضرب به‬
‫ضفَنَه برجله ضربه على استه قال ويَكْتَسعْ بَندَم وَي ْ‬
‫الَعراب َ‬
‫ضفَنْتُ الرجل إذا ضربتَ برجلك على عَجُزه واضْ َط َفنَ هو إذا ضَ َربَ بقدمه‬
‫اسْتَ نفسك و َ‬
‫ض َطفَنَ ض َربَ اسْتَه نفسه برجله وف حديث عائشة بنت طلحة أَنا‬
‫مؤخر نفسه وف الحكم ا ْ‬
‫ضفَنَ البعيُ برجله خبط‬
‫ضفْنُ ضَربك استَ الِنسان بظهر قدمك و َ‬
‫ضَفَنَتْ جاريةً لا برجلها ال ّ‬
‫ض َفنَ به الَرضَ ضَفْنا ضربا‬
‫ضفِي ضربه و َ‬
‫ضفْنا فهو َمضْفُون و َ‬
‫ضفِنه َ‬
‫ضفَنه البعيُ برجله َي ْ‬
‫با و َ‬
‫ضفَنَ الرجلُ الرأَة‬
‫ض ْفنِ أَبو زيد َ‬
‫سوْطِ أَيّ َق ْفنِ وبالعَصا من طُولِ سُوءِ ال ّ‬
‫به قال الشاعر َقفَنْتُه بال ّ‬
‫ض َفنَ الشيءَ على‬
‫ضمّ بيده ضَرْعَ الناقة حي يَحلُبها و َ‬
‫ضفْن أَن َي ُ‬
‫ضَفْنا إذا نكحها قال وأَصل ال ّ‬
‫ضفَنّ على وزن ا ِلجَفّ الَحق من الرجال مع ِع َظمِ خَ ْلقٍ ويقال امرأَة ضِفَنّة‬
‫ناقته حله عليها وال ّ‬
‫ضفَنّانُ الَحق‬
‫ض َفنّ وال ّ‬
‫ض ِفنّ وال ّ‬
‫شبَعُ وال ّ‬
‫قال وضِفَّنةٌ مثلُ الَتانِ ضِبِرّةٌ َثجْلءُ ذاتُ خواصِرٍ ما تَ ْ‬
‫ضفَنّة وكسر الفاء عند ابن الَعراب‬
‫ضفِنّة و ِ‬
‫الكثي اللحم الثقيل والمع ضِفْنانٌ نادر والُنثى ِ‬
‫ضفَ ْندَدٌ وامرأَة‬
‫ض َفنّ و َ‬
‫أَحسن الفراء إذا كان الرجل أَحق وكان مع ذلك كثي اللحم ثقيلً فهو ِ‬
‫ضِفَنّة إذا كانت رِخْوة ضَخْمة‬

‫( ‪)13/256‬‬
‫ضمّنَه إياه َكفّلَه ابن‬
‫ضمَانا َكفَل به و َ‬
‫ضمْنا و َ‬
‫ضمِنَ الشيءَ وبه َ‬
‫ضمِيُ الكفيل َ‬
‫( ضمن ) ال ّ‬
‫ضمِنْتُ الشيءَ‬
‫ي وسامِنٌ و َسمِي وناضِرٌ وَنضِي وكافل و َكفِيلٌ يقال َ‬
‫ضمِ ٌ‬
‫الَعراب فلن ضامِ ٌن و َ‬
‫ضمَنُه ضَمانا فأَنا ضامِ ٌن وهو َمضْمون وف الديث من مات ف سبيل ال فهو ضامِنٌ على ال‬
‫َأ ْ‬
‫أَن يدخله النة أَي ذو ضمان على ال قال الَزهري وهذا مذهب الليل وسيبويه لقوله عز‬
‫وجل ومن َيخْ ُرجْ من بيته مُهاجِرا إل ال ورسوله ث ُيدْرِ ْكهُ الوتُ فقد وقَعَ أَجْرُهُ على ال قال‬
‫هكذا خَ ّرجَ الروي والزمشري من كلم عليّ والديث مرفوع ف الصّحاح عن أَب هريرة‬
‫ض ّمنَ الُ لن خرج ف سبيله ل يرجه إل جهادا ف سبيلي وإيانا ب وتصديقا‬
‫بعناه فمن طُرُقه َت َ‬
‫برسلي فهو عليّ ضامنٌ َأنْ ُأدْخِلَه النةَ أَو أُرْ ِجعَه إل مسكنه الذي خرج منه نائلً ما نالَ من‬
‫ضمّنه عن مثل غَ ّرمْتُه وقوله أَنشده ابن الَعراب‬
‫ضمِينا فَت َ‬
‫ضمّنته الشيءَ َت ْ‬
‫أَجر أَو غنيمة و َ‬
‫ض َمنّ فهو أَداءُ فسره ثعلب فقال معناه إن جار‬
‫ضَوا ِمنُ ما جارَ الدليلُ ضُحَى َغدٍ من الُب ْعدِ ما َي ْ‬
‫ض َمنّ فهو أَداءِ أَي ما‬
‫حقَ ذلك ف َغدِها وتَبْ ُلغَه ث قال ما َي ْ‬
‫ضمِنَتْ أَن تَلْ َ‬
‫الدليل فأَخطأَ الطريقَ َ‬
‫ضمّنَ الشيءَ الشيءَ َأوْدَعه إياه كما تُو ِدعُ الوعاءَ‬
‫ضمِنّه من ذلك لرَ ْكبِها وفَ ْينَ به وَأدّيْنَه و َ‬
‫َ‬
‫ضمّنه هو قال ابن الرّقَاعِ يصف ناقة حاملً َأوْكَتْ عليه َمضِيقا من‬
‫التاعَ واليتَ القبَ وقد ت َ‬

‫ض ّمنَ َكشْحُ الُرّةِ الَبَل عليه على الني وكل شيء جعلته ف وعاء فقد ضمّنتَه‬
‫عَواهِنِها كما ت َ‬
‫ضمّنَه تَرْبِيتُ‬
‫ضمّنَه وأَنشد ليس لن ُ‬
‫إياه الليث كل شيءٍ أُحرِزَ فيه شيء فقد ُ‬
‫( * قوله « تربيت » أي تربية أي ل يربيه القب كما ف التهذيب )‬
‫ضمّنَه أُودِعَ فيه وأُحرِزَ يعن القب الذي دُفِنَتْ فيه ا َل ْوؤُودَةُ وروي عن عكرمة أَنه قال ل َتشْتَرِ‬
‫ُ‬
‫سمّى قال شر‬
‫ضمّنا لَن اللب يزيد ف الضرع وينقص ولكن اشْترِه كيلً مُ َ‬
‫لب البقر والغنم ُم َ‬
‫ض ّمنٌ إذا كان ف‬
‫ضمْنِه يقال َشرَابُك ُم َ‬
‫قال أَبو معاذ يقول ل تشتره وهو ف الضرع لَنه ف ِ‬
‫ضمّنّه ومنه الديث أَن النب‬
‫كوز أَو إِناء والَضامِيُ ما ف بطون الوامل من كل شيء كأَنن ت َ‬
‫صلى ال عليه وسلم نى عن بيع الَلقيح والَضامي وقد مضى تفسي الَلقيح وأَما الَضامِي‬
‫ضمُون وأَنشد غيه إنّ الضاميَ الت ف‬
‫فإِن أَبا عبيد قال هي ما ف أَصلب الفحول وهي جع َم ْ‬
‫ضمُونُ‬
‫ضمّنَه ومنه قولم َم ْ‬
‫ض ِمنَ الشيءَ بعن َت َ‬
‫ل ْدبِ ويقال َ‬
‫الصّلْبِ ماءُ الفُحولِ ف الظّهورِ ا ُ‬
‫الكتاب كذا وكذا والَلقِيحُ جع مَ ْلقُوح وهو ما ف بطن الناقة قال ابن الَثي وفسرها مالك ف‬
‫الوطأِ بالعكس حكاه الَزهري عن مالك عن ابن شهاب عن ابن السيب وحكاه أَيضا عن‬
‫ضوَامِنُ‬
‫ثعلب عن ابن الَعراب قال إذا كان ف بطن الناقة حل فهي ضا ِم ٌن و ِمضْمانٌ وهنّ َ‬
‫ومَضامِيُ والذي ف بطنها مَلْقوح ومَ ْلقُوحة وناقة ضامِ ٌن و ِمضْمان حامل من ذلك أَيضا ابن‬
‫ضمْنا وهو الشّسْعُ أَي ما أَغن شيئا ول َقدْرَ شِسْعٍ والضّامِنَةُ من‬
‫الَعراب ما َأغْن فلنٌ عن ِ‬
‫ضمّنَتْه القُرَى وا َلمْصارُ من النخل فاعلة بعن مفعولة‬
‫ض ّمنَ و َسطَه والضامَِنةُ ما َت َ‬
‫كل بلد ما َت َ‬
‫قال ابن دريد وف كتاب النب صلى ال عليه وسلم ُلكَ ْيدِرِ بن عبد اللك وف التهذيب لُ َك ْيدِر‬
‫دُومةِ الَ ْندَل وف الصحاح أَنه صلى ال عليه وسلم كتب لارثة بن َق َطنٍ ومن بدُومَةِ الَ ْندَلِ‬
‫من كَلْبٍ إِن لنا الضّاحَيةَ من الَبعْلِ‬
‫( * قوله « إن لنا الضاحية من البعل » كذا ف الصحاح والذي ف التهذيب من الضحل وها‬
‫روايتان كما ف النهاية ولو قال كما ف النهاية إن لنا الضاحية من الضحل ويروي من البعل‬
‫لكان أول لجل قوله بعد والبعل الذي إل ) والبُورَ والَعامِيَ ولكم الضّامَِنةُ من النخل وا َلعِيُ‬
‫قال أَبو عبيد الضّاحية من الضّحْل ما ظَهر وبَرَزَ وكان خارجا من العِمارة ف البَرّ من النخل‬
‫ضمّنَها َأمْصارُهم وكان‬
‫والَبعْلُ الذي يشرب بعروقه من غي سقْيٍ والضّامِنَة من النخل ما َت َ‬
‫ضمِنُوا‬
‫داخلً ف ال ِعمَارة وأَطاف به سُورُ الدينة قال أَبو منصور سيت ضامنة لَن أَربابا قد َ‬
‫عمارَتَها وحفظها فهي ذاتُ ضَمانٍ كما قال ال عز وجل ف عِيشةٍ راضية أَي ذاتِ رِضا‬
‫ضمَان ههنا‬
‫والضّامِنَةُ فاعلة بعن مفعولة وف الديث الِمام ضامِنٌ وا ُلؤَذّنُ ُمؤَْت َمنٌ أَراد بال ّ‬
‫لفْظَ والرعاية ل ضَمان الغرامة لَنه يفظ على القوم صلتم وقيل إن صلة القتدين به ف‬
‫اِ‬
‫ض ّمنُ من الشعر ما‬
‫عهدته وصحتها مقرونة بصحة صلته فهو كالتكفل لم صحة صلتم وا ُل َ‬
‫ضمّنَْتهُ بيتا وقيل ما ل تتم معان قوافيه إل بالبيت الذي يليه كقوله يا ذا الذي ف الُبّ يَلْحَى‬
‫َ‬

‫أَما والِ لو عُ ّلقْتَ منه كما ُع ّلقْتُ من حُبّ رَخِيمٍ لا ُلمْتَ على الُبّ َف َدعْن وما قال وهي‬
‫ض ّمنُ من‬
‫ضمّنَة أَي ُأْلقِيَ من كل بيت نصف وُبنِيَ على نصف وف الحكم ا ُل َ‬
‫أَيضا مشطورة ُم َ‬
‫أَبيات الشعر ما ل يتم معناه إِل ف البيت الذي بعده قال وليس بعيب عند الَخفش وأَن ل‬
‫سنُ قال الَخفش ولو كان كل ما يوجد ما هو أَحسن منه قبيحا كان قول‬
‫ضمِيٌ أَ ْح َ‬
‫يكونَ َت ْ‬
‫الشاعر سَُتبْدي لك الَيامُ ما كنت جاهلً ويأْتيك بالَخْبارِ من ل تُ َزوّدِ رديئا إذا وجدت ما هو‬
‫أَشْعر منه قال فليس التضمي بعيب كما أَن هذا ليس برديء وقال ابن جن هذا الذي رآه أَبو‬
‫السن من أَن التضمي ليس بعيب مذهب تراه العرب وتستجيزه ول َي ْعدُ فيه مذهبَهم من‬
‫وجهي أَحدها السماع والخر القياس أَما السماع فلكثرة ما يرد عنهم من التضمي وأَما‬
‫القياس فلَن العرب قد وضعت الشعر وضعا دلت به على جواز التضمي عندهم وذلك ما‬
‫أَنشده صاحب الكتاب وأَبو زيد وغيها من قول الرّبيعِ بن ضَبُعٍ الفَزَاري َأصْبَحْتُ ل أَ ْحمِلُ‬
‫السلحَ ول أَملك رأْس البعيِ إن َنفَرا والذئبَ أَخْشاه إن مَرَ ْرتُ به وَ ْحدِي وأَخْشَى الرياحَ‬
‫والَطَرا فَنصْبُ العرب الذّئْبَ هنا واختيارُ النحويي له من حيث كانت قبله جلة مركبة من فعل‬
‫وفاعل وهي قوله ل أَملك يدلك على جريه عند العرب والنحويي جيعا مرى قولم ضربت‬
‫زيدا وعمرا لقيته فكأَنه قال ولقيت عمرا لتتجانس الملتان ف التركيب فلول أَن البيتي جيعا‬
‫عند العرب يريان مرى الملة الواحدة لا اختارت العرب والنحويون جيعا نصب الذئب‬
‫ولكن دل على اتصال أَحد البيتي بصاحبه وكونما معا كالملة العطوف بعضها على بعض‬
‫وحكم العطوف والعطوف عليه أَن يريا مرى العقدة الواحدة هذا وجه القياس ف حسن‬
‫التضمي إل أَن بإِزائه شيئا آخر يقبح التضمي لَجله وهو أَن أَبا السن وغيه قد قالوا إِن كل‬
‫بيت من القصيدة شعر قائم بنفسه فمن هنا قَُبحَ التضمي شيئا ومن حيث ذكرنا من اختيار‬
‫سنَ وإذا كانت الال على هذا فكلما ازدادت حاجة البيت الَول إل‬
‫النصب ف بيت الربيع َح ُ‬
‫الثان واتصل به اتصالً شديدا كان أَقبح ما ل يتج الَول إل الثان هذه الاجة قال فمن أَشدّ‬
‫التضمي قول الشاعر روي عن قُطْرُب وغيه وليس الالُ فا ْع َلمْهُ بالٍ من الَقْوامِ إل ل ّلذِيّ‬
‫ض ّم َن بالوصول والصلة على شدة اتصال كل‬
‫يُرِيدُ به العَلءَ وَيمْتَهِ ْنهُ لَقْ َربِ أَقْرَبِيه ولل َقصِيّ ف َ‬
‫واحد منهما بصاحبه وقال النابغة وهم وَرَدُوا الِفارَ على تيمٍ وهم أَصحابُ يومِ عُكاظَ إنّي‬
‫صدْرِ مِنّي وهذا دو الَول لَنه ليس اتصالُ الخب‬
‫شَ ِه ْدتُ لم مَوا ِطنَ صادِقاتٍ أَتَ ْيتُ ُهمُ ِبوُدّ ال ّ‬
‫ي ومثل‬
‫سوّار بن حَيّان الَ ْنقَر ّ‬
‫عنه ببه ف شدة اتصال الوصول بصلته ومثله قول القُلخ ل َ‬
‫ضمّنُ من الَصوات ما‬
‫َسوّارٍ ر َددْناه إل إدْ َروْنِه وُل ْؤمِ إصّه على أَل ّر ْغمِ َموْطوءَ الِمى ُمذَلّل وا ُل َ‬
‫ض ّمنُ من الَصوات أَن يقول‬
‫ل يستطاع الوقوف عليه حت يوصل بآخر قال الَزهري وا ُل َ‬
‫النسان ِقفْ فُلَ بإِشام اللم إل الركة والضّمانةُ والضّمانُ الزّمانة والعاهة قال الشاعر بعَيْنَيِ‬
‫ضمْنة والضّمانة‬
‫ض َمنُ والضّمانُ وال ّ‬
‫نَجْلوَينِ ل َيجْرِ فيهما ضمانٌ وجِيدٍ حُلّيَ الشذْرَ شامِس وال ّ‬

‫ض ِمنٌ‬
‫ضمَنٌ ل يثن ول يمع ول يؤنث مريض وكذلك َ‬
‫الداء ف السد من بلء أَو كِب رجل َ‬
‫ضمْن كُسّر على َفعْلى وإن كانت إنا يكسر با الفعول نو‬
‫ضمِيٌ والمع َ‬
‫ضمِنُون و َ‬
‫والمع َ‬
‫صوّرِ معن مفعول قال سيبويه ُكسّر‬
‫قَتْلى وأَسْرَى لكنهم توّزوه على لفظ فاعِل أَو َفعِلٍ على َت َ‬
‫ض ِمنَ‬
‫هذا النحو على َفعْلى لَنا من الَشياء الت أُصيبوا با وأُدْخلوا فيها وهم لا كارهون وقد َ‬
‫ضمِنٌ أَي مُبْتَلىً والضّمانة الزّمانة وف حديث عبد ال بن‬
‫ضمَنا كمَرِض و َزمِن فهو َ‬
‫بالكسر َ‬
‫ضمِنا يوم القيامة أَي من سأَل أَن يكتب نفسه ف جلة ال ّزمْن‬
‫ضمِنا بعثه ال َ‬
‫عمر من اكْتَتَب َ‬
‫لُي ْعذَرَ عن الهاد ول زَمانه به بعثه ال يوم القيامة َزمِنا واكتتب سأَل أَن يكتب ف جلة‬
‫العذورين وخرّجه بعضهم عن عبد ال بن عمرو بن العاص وإذا أَخذ الرجلُ من أَمي جُ ْندِه‬
‫ض ِمنُ الذي به ضَمانة ف جسده من زمانة أَو‬
‫خطّا بزَمانته وا ُلؤَدّي الراج يَكْتتَبُ الباءَة به وال ّ‬
‫ضمِنا أَشكو‬
‫ض ِمنٌ قال الشاعر ما خِ ْلتُن ِزلْتُ ب ْعدَكمْ َ‬
‫بلءٍ أَو كَسْر وغيه تقول منه رجل َ‬
‫ضمَن بفتح اليم والضّمان وقال ابن أَحر وقد كان ُسقِيَ بطنُه‬
‫إليكم ُح ُموّة الََلمِ والسم ال ّ‬
‫ل ْلقِ أَرْفَعُ َرغْبت عِياذا و َخوْفا أَن تُطيلَ ضَمانِيا وكان قد أَصابه بعض ذلك فالضّمان‬
‫إليك إلهَ ا َ‬
‫هو الداء نفسه ومعن الديث أَن يَكَْتتِبَ الرجلُ َأنّ به زمانة ليتخلف عن الغزو ول زمانة به‬
‫وإنا يفعل ذلك اعتللً ومعى يَكتتِب يأْخذ لنفسه خطّا من أَمي جيشه ليكون عذرا عن واليه‬
‫ضمْن أَي‬
‫ضمِنَتْ يدُه ضَمانة بنلة الزمانة ورجل َمضْمون اليد مثل مَخْبون اليد وقوم َ‬
‫الفراء َ‬
‫ضمْنةُ فلن أَربعة أَشهر أَي مَرَضُه وف حديث‬
‫ضمْنة بالضم من قولك كانت ُ‬
‫َزمْن الوهري وال ّ‬
‫ضمِنةٍ أَي أَنا ذبت لغي علة وف الديث أَنه كان لعامر بن ربيعة ابن‬
‫ابن ُعمَي َمعْبوطةٌ غيُ َ‬
‫ضمْناهم‬
‫ض ِمنَ منها أَي َز ِمنَ وف الديث كانوا َيدْفعون الفاتيح إل َ‬
‫أَصابته َرمْيةٌ يومَ الطائف ف َ‬
‫ضمِنٍ والضّمانةُ الُبّ قال ابن عُلّبة ولكن‬
‫ضمْن ال ّزمْن جع َ‬
‫ويقولون إن احتجتم فكُلوا ال ّ‬
‫ضمِنٌ‬
‫ض ِمنٌ عاشق وفلن َ‬
‫عَرتْن من هَواكِ ضَمانةٌ كما كنتُ أَلقى منكِ إذ أَنا مُطْلقُ ورجل َ‬
‫ضمِنٌ على أَصحابه وكَلّ عليهم وها واحد‬
‫على أَهله وأَصحابه أَي كلّ أَبو زيد يقال فلن َ‬
‫وإن لفي َغفَلٍ عن هذا و ُغفُولٍ و َغفْلة بعن واحد قال لبيد ُيعْطي حُقوقا على الَحساب ضامِنةً‬
‫حت يَُنوّرَ ف قُرْيانِه ال ّزهَرُ كأَنه قال مضمونة ومثله أَناشِرَ ل زالَتْ يَمينُك آشِرَه يريد مأْشورة‬
‫أَي مقطوعة ومثله َأمْرٌ عارفٌ أَي معروف والراحلةُ بعن الَرْحولة وتطليقة بائنة أَي مُبانة‬
‫ضمْن كتاب أَي ف َطيّه‬
‫ضمْنه وأَن َفذْتُه ِ‬
‫ضمّنه كتابك أَي ما اشتمل عليه وكان ف ِ‬
‫وفَ ِهمْت ما ت َ‬

‫( ‪)13/257‬‬
‫حنّ على البدل عن يعقوب وقد تقدم ف حرف اللم‬
‫ضمَحَلّ الشيءُ واضْمَ َ‬
‫( ضمحن ) ا ْ‬

‫( ‪)13/261‬‬
‫ضنّ وا َلضَنّة وا َلضِنّة كل ذلك من الِمساك والبُخْل ورجل ضَنيٌ قال ال‬
‫( ضنن ) الضّنّة وال ّ‬
‫عز وجل وما هو على الغيب بضَنيٍ قال الفراء قرأَ زيد بن ثابت وعاصم وأَهل الجاز بضَنِيٍ‬
‫ضنّ به عنكم ولو كان‬
‫ب وهو مَنْفوس فيه فل يبخل به عليكم ول َي ِ‬
‫وهو َحسَن يقول يأْتيه غَيْ ٌ‬
‫مكان على عن صَلَح أَو الباء كما تقول ما هو بضني بالغيب وقال الزجاج ما هو على الغيب‬
‫ببخيل أَي هو صلى ال عليه وسلم ُيؤَدّي عن ال وُيعَلّم كتابَ ال أَي ما هو ببخيل كَتُومٍ لا‬
‫ضنّ وهي اللغة العالية‬
‫أُوحي إليه وقرئَ بظَنيٍ وتفسيه ف مكانه ابن سيده ضَنِنْتُ بالشيء َأ َ‬
‫ضنّ ضَنّا وضِنّا وضِّن ًة و َمضَنّة و َمضِنّة وضَنانة َبخِلْت به وهو ضَني به قال ثعلب قال‬
‫وضَنَنْتُ َأ ِ‬
‫الفراء سعت ضَنَنْتُ ول أَسع َأضِنّ وقد حكاه يعقوب ومعلوم أَن من روى حجة على من ل‬
‫يرو وقول َقعْنَب بن ُأمّ صاحب مَهْلً أَعاذِلَ قد جَرّبْتِ من ُخلُقي أَن أَجُودُ لَقوامٍ وإِن ضَنِنُوا‬
‫فأَظهر التضعيف ضرورة وعِ ْلقُ َمضِّنةٍ و َمضَنّة بكسر الضاد وفتحها أَي هو شيء نفيس َمضْنون‬
‫ضنّ الشيء النفيس ا َلضْنُون به عن الزجاجي ورجل ضَنِيٌ بيل وقول‬
‫به ويُتَنافَس فيه وال ّ‬
‫البعيث أَل َأصَْبحَتْ أَساءُ جاذِمةَ الَبْ ِل وضَنّتْ علينا والضّنِيُ من البُخْلِ أَراد الضّنيُ ملوقٌ من‬
‫البخل كقولم مبول من الكرم ومَطيٌ من الي وهي ملوقة من البخل وكل ذلك على الجاز‬
‫لَن الرأَة جوهر والبخل عَرَض والوهرُ ل يكون من العَرض إنا أَراد تكي البخل فيها حت‬
‫كأَنا ملوقة منه ومثله ما حكاه سيبويه من قولم ما زيد إلّ َأكْلٌ وشُ ْربٌ ول يكون أَكلً وشربا‬
‫لختلف الهتي وهذا أَوفق من أَن يمل على القلب وأَن يراد به والبخلُ من الضّنِي لَن فيه‬
‫من ا ِلعْظام والبالغة ما ليس ف القلب ومثله قوله وهُنّ من الِخْلفِ والوَلَعا ِن وهو كثي ويقال‬
‫ضنّ بودّته وف الديث إن ل ضنائنَ‬
‫فلن ضِنّت من بي إخوان وضِنّي أَي أَختص به وَأ ِ‬
‫( * قوله « وف الديث إن ل ضنائن إل » قال الصاغان هذا من الحاديث الت ل طرق لا )‬
‫من َخ ْلقِه وف رواية ضِنّا من خلقه يييهم ف عافية وييتهم ف عافية أَي خصائص واحدهم‬
‫ضنّ به أَي تبخل لكانه منك و َموْقِعِه‬
‫ضنّ وهو ما تتصه وَت َ‬
‫ضَنِينَة فعيلة بعن مفعولة من ال ّ‬
‫عندك وف الصحاح فلن ضِنّي من بي إخوان وهو شِبْه الختصاص وف حديث الَنصار ل َنقُلْ‬
‫خلً وشُحّا أَن يُشارِكنا فيه غيُنا وف حديث ساعة المعة فقلت‬
‫إلّ ضِنّا برسول ال أَي بُ ْ‬
‫أَخْبِرن با ول َتضَْننْ عليّ أَي ل َتبْخَل ويقال اضْ َطنّ َيضْ َطنّ أَي َبخِلَ يبْخَ ُل وهو افْتِعال من‬
‫ضنّ وكان ف الَصل اضَْتنّ فقلبت التاء طاء وضَنِنْتُ بالنل ضِنّا وضَنَاَنةً ل أَبْرَحْه والضْطِنانُ‬
‫ال ّ‬
‫جمْتُ على القوم وهم بضَنانَتِهم‬
‫افْتِعال من ذلك وأَ َخ ْذتُ ا َلمْر بضَنانَتِه أَي بطَراوَتِه ل يتغي وهَ َ‬
‫ل يتفرّقوا ورجل ضََننٌ شجاع قال إِن إذا ضََننٌ َيمْشي إل ضََننٍ أَْيقَنْتُ َأنّ الفَت مُودٍ به الوتُ‬
‫ضنُونُ ُد ْهنُ البانِ قال الراجز قد َأكْنَبَتْ يَداكَ َب ْعدَ لِيِ وَب ْعدَ‬
‫وا َلضْنُون الغالية وف الحكم ا َل ْ‬

‫ُد ْهنِ البانِ وا َلضْنُونِ و َهمّتا بالصّبْرِ والُرُونِ وا َلضْنون وا َلضْنونة الغالِيةُ عن الزجاج الَصمعي‬
‫ضفَائِرَ ل ضاحي‬
‫ضمُونَةٍ فارِسّيةٍ َ‬
‫ضمّ على َم ْ‬
‫ا َلضْنُونةُ ضرب من الغِسْ َلةِ والطّيب قال الراعي َت ُ‬
‫ضمّتْ ُفضُولَ ثِيابِها إل كَِتفَيْها باْئتِزَارٍ ول َع ْقدِ كأَنّ الُزامى‬
‫القُرُونِ ول جَ ْعدِ وُتضْحي وما َ‬
‫خالَطَتْ ف ثيابا جَنِيّا من الرّيْحانِ أَو ُقضُبِ الرّْندِ وا َلضْنونة اسم لزمزم وابن خالويه يقول ف‬
‫ضنّ با لنَفاستها‬
‫بئر زمزم الَضنُون بغي هاء وف حديث زمزم قيل له ا ْحفِرِ ا َلضْنُونة أَي الت ُي َ‬
‫ضنّ بما وضِّنهُ اسم أَب قبيلة وف العرب قبيلتان‬
‫وعِزّتِها وقيل للخَلُوقِ والطّيبِ ا َلضْنُونة لَنه ُي َ‬
‫إِحداها تنسب إل ضِنّة بن عبد ال بن ُن َميْرٍ والثانية ضِنّة ابن عبد ال بن كبي‬
‫( * قوله « ضنة بن عبد ال بن كبي إل » كذا بالصل والحكم والقاموس والذي ف التكملة‬
‫ضنة بن عبد بن كبي إل وصوّبه شارح القاموس ول يبي وجهه ) بن ُعذْرَة وال أَعلم‬

‫( ‪)13/261‬‬
‫( ضون ) الضّ ْي َونُ السّّنوْرُ الذكر وقيل هو ُدوَيْبَة تشبهه نادر خرج على الَصل كما قالوا رجاء‬
‫ابن حَ ْيوَة وضَيْوَنٌ أَْندَرُ لَن ذلك جنس وهذا علم والعلم يوز فيه ما ل يوز ف غيه والمع‬
‫س ْمنَ ف حَجَراتِه نُجومُ الثّرَيّا أَو‬
‫الضيّاوِن قال ابن بري شاهده ما أَنشده الفراء ثَرِيدٌ كَأنّ ال ّ‬
‫عُيُونُ الضّياوِنِ وصحت الواو ف جعها لصحتها ف الواحد وإنا ل تدغم ف الواحد لَنه اسم‬
‫موضوع وليس على وجه الفعل وكذلك حَ ْيوَةٌ اسم رجل وفارق هَيّنا ومَيّتا وسَيّدا وجَيّدا‬
‫وقال سيبويه ف تصغيه ضُبَّينٌ فَأعَلّه وجعله مثل أُسَيّد وإن كان جعه أَساود ومن قال أُسَ ْيوِد ف‬
‫التصغي ل يتنع أَن يقول ضُيَ ْيوِنٌ قال ابن بري وَضَ ْيوَنٌ فَ ْيعَلٌ ل َفعُولٌ لَن باب ضَ ْيغَم أَكثر من‬
‫صفْرٍ قال ابن سيده‬
‫باب جَ ْهوَر والضّانَة غي مهموز البُرَة الت يُبْرَى با البعيُ إذ كانت من ُ‬
‫ضوْنُ ا ِلْنفَحة الَزهري ف ترجة خزم‬
‫ضوّنُ كثرة الوَلَد وال ّ‬
‫وقضينا أَن أَلفها واو لَنا عي والّت َ‬
‫قال َشمِرٌ الِزَامة إذا كانت من عقَبٍ فهي ضانَةٌ وأَنشد لبن مَيّادَة قطعتُ ِبصْللِ الِشاشِ‬
‫يَرُدّها على الكُرْهِ منها ضانَةٌ و َجدِيلُ َس َل َمةُ عن الفراء ا ِليْضانة ال ُقفّة وهي الَرْجُونة وال َقفْعَة‬
‫ح ّن بعدها حَنّانه ذاتَ قَتارِيدَ لا مِيْضانه قال َح ّن و َهنّ أَي بَكى وف الحكم ف‬
‫وأَنشد ل َتنْكِ َ‬
‫لوَالِق‬
‫ترجة َوضَن الِ ْيضَنَة كا ُ‬

‫( ‪)13/262‬‬
‫( ضي ) الضّيُ والضّ ْينُ لغتان ف الضأْن فإِما أَن يكون شاذا وإما أَن يكون من لفظ آخر قال‬
‫ابن سيده وهو الصحيح عندي‬

‫( ‪)13/262‬‬
‫( طب ) الطَّبنُ بالتحريك الفِطَْنةُ طَِبنَ الشيءَ وطَِبنَ له وطََبنَ بالفتح يَ ْطَبنُ طَبَنا وطَبانةً وطبَانية‬
‫وطُبُونة ف ِطنَ له ورجل طَِبنٌ فَ ِطنٌ حا ِذقٌ عال بكل شيء قال الَعشى وا ْسمَعْ فإِن طَِبنٌ عالٌ‬
‫شقَة الَادِرِ وكذلك طابنٌ وطُبُّنةٌ قيل الطَّبنُ الفِ ْطَنةُ للخي والتَّبنُ للشّرّ أَبو زيد‬
‫أَقْ َطعُ من ِشقْ ِ‬
‫لدْعُ وقال أَبو عبيدة الطّبَاَنةُ والتّبانة واحد وها‬
‫طَبِنْتُ به أَ ْطَبنُ طَبَنا وطَبَنْتُ أَطِْبنُ طَبَانَة وهو ا َ‬
‫شدّة الفِطْنة وقال اللحيان الطّبانة والطّبانيَة والتّبانَة والتّبانَِيةُ واللّقانَة واللّقانِيَة واللّحانة‬
‫حنٌ وف الديث أَن َحبَشِيّا ُز ّوجَ‬
‫واللّحانِية معن هذه الروف واحد ورجل طَِبنٌ تَِبنٌ َل ِقنٌ َل ِ‬
‫رُومِّيةً َفطَِبنَ لا غُلمٌ رُوميّ فجاءت بولد كأَنه وَ َزغَة قال شر طََبنَ لا غلم أَي خَيّبَها و َخدَعها‬
‫وأَنشد فقُلْتُ لا بل أَنتِ حَّنةُ َحوْقَلٍ جَرى بالفِرَى بين وبينك طاِبنُ أَي رفيقٌ داهٍ خَبّ عال به‬
‫جمَ على باطنها وخَبَرَ أَمرها وأَنا‬
‫قال ابن الَثي الطّباَنةُ الفِطْنة طَِبنَ لكذا طَباَنةً فهو طَِبنٌ أَي هَ َ‬
‫من ُتوَاتيه على الُراوَدة قال هذا إذا روي بكسر الباء وإن روي بالفتح كان معناه خيبها‬
‫ل ْلقُ يقال ما أَدري أَيّ الطّ ْبنِ هو بالتسكي‬
‫وأَفسدها والطّ ْبنُ المع الكثي من الناس والطّ ْبنُ ا َ‬
‫كقولك ما أَدري أَيّ الناس هو واختار ابن الَعراب ما أَدري أَيّ الطَّبنِ هو بالفتح وجاء بالطّ ْبنِ‬
‫أَي الكثي والطّ ْبنُ البيتُ والطّ ْبنُ ما جاءت به الريح من الطب وال َقمْشِ فإِذا بن منه بيت فل‬
‫قوّة له والطّ ْبنُ القِرْقُ والطّ ْبنُ والطّ ْبنُ والطّ ْبنُ َخطّ مستدير يلعب به الصبيان يسمونه الرّحَى‬
‫قال الشاعر من ِذكْرِ أَطْللٍ ورَ ْسمٍ ضاحي كالطّ ْبنِ ف مُخْتَلَفِ الرّياحِ ورواه بعضهم كالطّبْلِ‬
‫سدّرَ وأَنشد َيبِ ْتنَ َي ْلعَبَ حَوالَيّ الطَّبنْ‬
‫وقال ابن الَعراب الطّ ْبنُ والطّ ْبنُ هذه اللعبة الت تسمى ال ّ‬
‫صمّاء والطَّبنُ الّلعَبُ الوهري‬
‫الطَّبنُ هنا مصدر لَنه ضرب من اللعب فهو من باب اشتمل ال ّ‬
‫والطّبَْنةُ لعبة يقال لا بالفارسية ِسدَرَهْ والمع ُطَبنٌ مثل صُبْرَة وصُبَرٍ وأَنشد أَبو عمرو َتدَكّلَتْ‬
‫حنُ َن ْعدُو ف الَبَارِ والَ َرنْ قال ابن بري كذا أَنشده أَبو عمرو َت َدكّلَتْ‬
‫َب ْعدِي وأَلْ َهتْها الطَّبنْ وَن ْ‬
‫بالكاف قال والّتدَكّلُ ارتفاعُ الرجل ف نفسه والطَّبنُ واحدتا طُ ْبَنةٌ ابن بري والطّبَانةُ أَن ينظر‬
‫حظُلَ أَي يكفها عن الظهور وإِما أَن يغضب ويَغارَ وأَنشد للجعدي‬
‫الرجل إل حليلته فإِما أَن يَ ْ‬
‫فما ُي ْع ِدمْكِ ل ُي ْعدِ ْمكِ منه طَبانيةٌ فَيحْظُلُ أَو يَغارُ وَطََبنَ النارَ َيطْبِنُها طَبْنا دفنها كي ل تَ ْطفَأ‬
‫لفِيَة وطامِنْها واطَْبأَنّ قلبه واطَْبَأنّ الرجل سكن لغة ف‬
‫والطّابُون َمدْفِنُها ويقال طاِبنْ هذه ا َ‬
‫ا ْط َمأَنّ وطأَْبنَ ظَهرَه كط ْأمََنهُ وهي ال ّط َمأْنينة والطَّبأْنِينة وا ُلطْبَِئنّ مثل ا ُل ْطمَِئنّ ابن الَعراب الطّ ْبَنةُ‬
‫صمٍ كعُودِ الطّ ْبنِ ل‬
‫صوتُ الطّنْبُور ويقال للطنْبُور طُ ْبنٌ وأَنشد فإِّنكَ مِنّا بيَ خَيْلٍ ُمغِيَةٍ و َخ ْ‬
‫يََتغَيّبُ‬

‫( ‪)13/263‬‬

‫( طبزن ) قال ف ترجة طبزذ الطّبَرْزَذُ السّكّرُ فارسي معرّب وحكى الَصمعي طَبْرزَل‬
‫وطبْزَن لذا السكر بالنون واللم وقال يعقوب َطبَرْزُل وطََبرْزُن قال وهو مثال ل أَعرفه قال‬
‫جعَلَ أَحدَها أَصلً لصاحبه بَأوْل منك بمله على‬
‫ابن جن قولم َطبَرْزَل وطََبرْزَن لستَ بأَن تَ ْ‬
‫ضدّه لستوائهما ف الستعمال‬
‫ِ‬

‫( ‪)13/264‬‬
‫جنُ قَ ْلوُك عليه دَخيل قال الليث أُهلت اليم‬
‫( طجن ) الطا ِجنُ ا ِلقْلَى وهو بالفارسية تابه والطّ ْ‬
‫والطاء ف الثلثي الصحيح ووجدناها مستعملة بعضها عربية وبعضها معرّبة فمن العرّب قولم‬
‫جَنةُ بلد معروف وقولم للطاِبقِ الذي ُيقْلَى عليه اللحم الطا ِجنُ وقَلِّيةٌ مُطَجّنة والعامة تقول‬
‫طَ ْ‬
‫جنُ والطا ِجنُ ُيقْلى فيه وكلها معرّب لَن الطاء واليم ل يتمعان ف‬
‫مُطَنْجنة الوهري الطّ ْي َ‬
‫أَصل كلم العرب‬

‫( ‪)13/264‬‬
‫حنُ الفعل والطّحَانةُ فعل الطّحّانِ وف إِسلم‬
‫حنُ الطّحِيُ ا َلطْحُونُ والطّ ْ‬
‫( طحن ) الَزهري الطّ ْ‬
‫صفّيِ له َكدِيدٌ ك َكدِيدِ الطّحِيِ‬
‫عمر رضي ال عنه فأَخرَجَنا رسولُ ال صلى ال عليه وسلم ف َ‬
‫ابن الَثي ال َكدِيدُ الترابُ الناعم والطّحيُ الَ ْطحُون فعيل بعن مفعول ابن سيده طَحَنَه يَ ْطحَنُه‬
‫حنُ بالفَثْ ثِ‬
‫طَحْنا فهو مَطْحُون وطَحِيٌ وطَحّنَه أَنشد ابن الَعراب عَيْشُها العِلْهزُ ا ُلطَ ّ‬
‫حنُ بالكسر الدقيق والطّاحُونة والطّحّانة الت تدور بالاء والمع‬
‫وإيضاعُها القَعُودَ الوَسَاعا والطّ ْ‬
‫حنُ‬
‫الطّواحِيُ والطّحّان الذي يَلي الطّحِيَ وحِرْفته الطّحانةُ الوهري َطحَنَتِ الرّحَى تَ ْط َ‬
‫جعَةً ول أَرى طِحْنا‬
‫حنُ الصدر والطّاحونة الرّحَى وف الثل أَسَعُ َجعْ َ‬
‫وطَحَنْتُ أَنا البُرّ والطّ ْ‬
‫والطّوا ِحنُ الَضراسُ كلها من الِنسان وغيه على التشبيه واحدتا طاحِنَة الَزهري كل سنّ‬
‫حنُ على هيئة أُم ُحبَيْن إل أَنّها أَلطف‬
‫حنُ كُلّ شيء والطّ َ‬
‫من الَضراس طا ِحنَة وكَتِيبة طَحُون تَ ْط َ‬
‫حنُ‬
‫منها َتشْتَالُ ب َذنَبِها كما َت ْفعَلُ الَ ِلفَة من الِبل يقول لا الصبيان اطْحَن لنا ِجرَابنا فتَ ْط َ‬
‫حنُ لَيْثُ‬
‫بنفسها ف الَرض حت تغيب فيها ف السهل ول تَراها إل ف بَلّو َقةٍ من الَرض والطّ َ‬
‫حنْ إنا عن إحدى هاتي‬
‫ِعفِرّينَ وقوله إذا رآن واحدا أَو ف عََينْ َيعْرِفُن أَطْ َرقَ ِإطْراقَ الطّ َ‬
‫لعَل والمع‬
‫الشرتي قال ابن بري الرجز لَندَلِ بن ا ُلثَنّى الطّ َهوِيّ الَزهري الطّحَنة دُويبة كا ُ‬
‫لعَلَ وقال قال أَبو خية‬
‫ل َلكُ ول ُيشِْبهُ ا ُ‬
‫حنُ يكون ف الرمل ويقال إنه ا ُ‬
‫حنُ قال والطّ َ‬
‫الطّ َ‬

‫حنُ هو َليْثُ ِعفِرّين مثل الفُستُقة لونه لون التراب يَندَسّ ف التراب وقال غيه هو على‬
‫الطّ َ‬
‫هيئة العِظَاية يَشتالُ بذنبه كما تفعلُ الَ ِلفَة من الِبل وحكى الَزهري عن الَصمعي قال‬
‫حنُ ث َتغُوص وتتمع‬
‫الطّحَنة دابة دون القُنفُذ تكون ف الرمل تظهر أَحيانا وتدور كأَنا تَ ْط َ‬
‫صبيان الَعراب لا إذا ظهرت فيصيحون با ا ْطحَن جِرابا أَو جِرابَي ابن سيده والطّحَنَة دويبة‬
‫صُفياءُ طرفِ الذنب حَمراءِ ليست بالصة اللون أَصغر رأْسا و َجسَدا من الِرْباءِ ذنبها طُول‬
‫إصبع ل َت َعضّ و َطحَنَتِ الَ ْفعَى الرملَ إذا رَ ّققَته ودخلت فيه فغيبت نفسها وأَخرجت عينها‬
‫وتسمّعى الطّحُون والطّا ِحنُ الثور القليل ال ّدوَران الذي ف وَسَطِ ال ُك ْدسِ والطّحّانةُ والطّحُونُ‬
‫البل إذا كانت رِفاقا ومعها أَهلها قال اللحيان الطّحُون من الغنم ثلثمائة قال ابن سيده ول‬
‫أَعلم أَحدا حكى الطّحُونَ ف الغنم غيه الوهري الطّحّانة والطّحُون البل الكثية والطّحََنةُ‬
‫القصي فيه لُوثة عن الزجاجي الَزهري عن ابن الَعراب إذا كان الرجل ناية ف القِصَرِ فهو‬
‫س ُقدٌ قال وقال ابن خالويه أَ ْقصَرُ‬
‫الطّحَنة قال ابن بري وأَما الطويل الذي فيه لُوَثةٌ فيقال له ُع ْ‬
‫حنُ كل شيء الَزهري‬
‫سمَرْ طُولُ وحرب طَحُونٌ َتطْ َ‬
‫حَنةُ وأَطول الطّوالِ ال ّ‬
‫ال ِقصَارِ الطّ َ‬
‫والطّحُون اسم للحرب وقيل هي الكتيبة من كتائب اليل إذا كانت ذات شوكة وكثرة قال‬
‫حنَ الِناثا‬
‫الراجز حَواه حاوٍ طالَ ما استباثا ذُكورَها والطّ ّ‬
‫( * قوله « والطحن الناثا » كذا بالصل مضبوطا ول ند الرجز ف عبارة الزهري ولذلك ل‬
‫حنُ ما َلقِيَتْ قال وحكى النضر عن‬
‫ينطبق الشاهد على ما قبله ) الوهري الطّحُون الكتيبة تَ ْط َ‬
‫ل ْعدِي قال الطا ِحنُ هو الرا ِكسُ من الدّقُوقَة الت تقوم ف وَسَطِ ال ُكدْسِ الوهري طَحَنَتِ‬
‫اَ‬
‫الَ ْفعَى تَرَحّتْ واستدارت فهي مِطْحانٌ قال الشاعر بَرْشاءَ مِطْحانٍ كأَنّ َفحِيحَها إذا َف ِزعَتْ‬
‫ماءٌ هَرِيقَ على َجمْرِ والطّحّانُ إن جعلته من الطّحْن أَجريته وإن جعلته من الطّحّ أَو الطّحاءِ‬
‫ح ِن ووزنه‬
‫وهو النبسط من الَرض ل تُجْره قال ابن بري ل يكون الطّحّان مصروفا إل من الطّ ْ‬
‫َفعّال ولو جعلته من الطّحاءِ لكان قياسُه طَحْوان ل َطحّان فإِن جعلته من الطّحّ كان وزنه‬
‫َفعْلن ل َفعّال‬

‫( ‪)13/264‬‬
‫( طرن ) الطّرْنُ والطّارُونِيّ ضَ ْربٌ من الَزّ الليث الطّرْنُ الز والطّارُونّ ضرب منه وف النوادر‬
‫طَرَْينَ الشّ ْربُ وطَرَْيمُوا إذا اختلطوا من السّكْرِ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/265‬‬

‫( طرخن ) الطّرْخُون بقل طيب يطبخ باللحم‬

‫( ‪)13/265‬‬
‫( طسن ) قال أَبو حات قالت العامّة ف جع طس وحم طَواسِيُ وحَوامِيم قال والصواب ذَواتُ‬
‫طس وذوات حم وذوات أَل وأَنشد بيت الكميت و َجدْنا لكم ف آلِ حم آَيةً َتَأوّلا مِنّا َتقِيّ‬
‫و َمُعْ ِربُ‬

‫( ‪)13/265‬‬
‫( طعن ) َطعَنه بال ّرمْحِ يَ ْطعُنه ويَ ْطعَنُه َطعْنا فهو مَ ْطعُون و َطعِيٌ من قوم ُط ْعَنٍ وخَزَه بربة ونوها‬
‫المع عن أَب زيد ول يقل َطعْن وال ّطعْنة أَثر ال ّط ْعنِ وقول الذل فِإنّ ابنَ عَبْسٍ قد عَ ِلمُْتمْ مكانه‬
‫أَذاعَ به ضَرْبٌ و َط ْعنٌ جَوائِفُ ال ّط ْعنُ ههنا جع َطعْنة بدليل قوله جوائف ورجل مِ ْطعَ ٌن ومِطْعانٌ‬
‫كثي ال ّط ْعنِ لل َع ُد ّو وهم مطاعيُ قال مَطاعِيُ ف الَيْجا مَكاشِيفُ للدّجَى إذا ا ْغبَرّ آفاقُ السماء‬
‫ستَ ْهدِفٌ ل ِطعَان فيه َتذْبِيبُ‬
‫من القَرْصِ وطاعَنه مُطاعَنةً وطِعانا قال كأَنه وَجْهُ َترُكِيّ ْينِ قد َغضِبا مُ ْ‬
‫وتَطَا َعنَ القومُ ف الروب َتطَاعُنا و ِطعِنّانا الَخية نادرة وا ّطعَنُوا على افَْتعَلوا أَبدلت تاء اطَْت َعنَ‬
‫طاء البتةَ ث أَدغمتها قال الَزهري التّفاعلُ والفتعال ل يكاد يكون إل بالشتراك من الفاعلي‬
‫منه مثل التّخَاصم والخْتِصام والتّعاوُرِ والعْتِوارِ ورجل ِطعّيٌ حاذق بال ّطعَانِ ف الرب و َطعَنَه‬
‫بلسانه و َطعَنَ عليه َي ْطعُنُ وَي َطعَنُ َطعْنا و َطعَنَانا ثَلََبهُ على الَثَل وقيل ال ّطعْن بالرمح وال ّطعَنَانُ‬
‫بالقول قال أَبو زُبيد وأَب ا ُلظْهِرُ ال َعدَاوةِ إل َطعَنانا وقولَ ما ل يقال‬
‫( * قوله « وأب الظهر إل » كذا ف الصل والوهري والحكم والذي ف التهذيب‬
‫وأب الكاشحون يا هند إل ‪ ...‬طعنانا وقول ما ل يقال )‬
‫ففرَق بي الصدرين وغي الليث ل َيفْ ِرقْ بينهما وأَجاز للشاعر‬
‫َطعَنانا ف البيت لَنه أَراد أَنم َطعَنُوا فأَكْثَرُوا فيه وتطاوَل ذلك منهم و َفعَلنٌ ييء ف مصادر ما‬
‫لوْر قال الليث والعي من يَ ْط ُعنُ مضمومة قال‬
‫يَُتطَاوَلُ فيه ويُتَمادَى ويكون مناسبا للمَيْل وا َ‬
‫وبعضهم يقول يَ ْطعُن بالرمح ويَ ْطعَن بالقول ففرق بينهما ث قال الليث وكلها يَ ْط ُعَنُ وقال‬
‫لسَب إنا سعت َي ْطعُن وقال‬
‫الكسائي ل أَسع أَحدا من العرب يقول يَ ْط َعنُ بالرمح ول ف ا َ‬
‫الفراء سعت أَنا يَ ْط َعنُ بالرمح ورجل َطعّانٌ بالقول وف الديث ل يكون الؤمنُ َطعّانا أعي‬
‫وَقّاعا ف أَعراض الناس بالذم والغيبة ونوها وهو َفعّال من َطعَن فيه وعليه بالقول يَ ْطعَن بالفتح‬
‫حدّثْنا عن مُتَها ِرتٍ ول‬
‫والضم إذا عابه ومنه ال ّطعْنُ ف النّسَب ومنه حديث رَجَاء بن حَ ْيوَة ل تُ َ‬

‫َطعّانٍ و َط َعنَ ف الفازة ونوها يَ ْطعُن مضى فيها وَأ ْمعَنَ وقيل ويَ ْط َعنُ أَيضا ذهب ومضى قال‬
‫ج َدحُ َأمَ ْرتُ صحاب بأَن‬
‫دِ ْر َهمُ بن زيد الَنصاري وأَ ْط َعنُ بالقَ ْومِ َشطْرَ اللُو كِ حت إذا َخ َفقَ ا ِل ْ‬
‫يَنْ ِزلُوا فباتُوا قليلً وقد َأصْبَحُوا قال ابن بري ورواه القال وأَ ْظ َعنُ بالظاء العجمة وقال حيد بن‬
‫ثور و َطعْن إليك الليلَ ِحضَْنيْه إنن لِتِلك إذا هابَ ا ِلدَانُ َفعُولُ قال أَبو عبيدة أَراد و َطعْن‬
‫ِحضْنَيِ الليل إليك قال ابن بري ويقال َط َعنَ ف جنازته إذا أَشرف على الوت قال الشاعر ويْلُ‬
‫أ ّم قومٍ َطعَنْتُم ف جَنازَتِهم بن كِلبٍ َغدَاةَ ال ّروْعِ وال ّر َهقِ ويروى وال ّرهَب أَي عملتم لم ف‬
‫شبيه بالوت وف حديث علي كرم ال وجهه وال لوَدّ معاويةُ أَنه ما بقي من بن هاشم نا ِفخُ‬
‫ضَرَمةٍ إل َطعَنَ ف َنيْطِه يقال َط َعنَ ف نَ ْيطِه أَي ف جنازته ومن ابتدأَ بشيء أَو دخله فقد َط َعنَ‬
‫فيه ويروى ُط ِعنَ على ما ل يسم فاعله والنّ ْيطُ نِياطُ القَلْبِ وهو عِلقَتُه و َطعَن الليلَ سار فيه كله‬
‫صنٌ من أَغصان هذه الشجرة ف دار فلن إذا مال فيها شاخصا‬
‫ف الثل قال الَزهري و َط َعنَ ُغ ْ‬
‫صنٍ يعاتب قومه وكنتم كُأمّ لَّبةٍ َط َعنَ ابْنُها إليها فما دَ ّرتْ عليه بسا ِعدِ قال‬
‫وأَنشد ُلدْرِك بن ِح ْ‬
‫َط َعنَ ابنُها إليها أَي نَ َهضَ إليها و َشخَص برأْسه إل ثديها كما يَ ْط َعنُ الائطُ ف دار فلن إذا‬
‫شَخَص فيها وقد روي هذا البيت َظ َعنَ بالظاء وقد ذكرناه ف ترجة سعد ويقال َطعَنَتِ الرأَة ف‬
‫اليضة الثالثة أَي دخلت وقال بعضهم ال ّط ْعنُ الدخولُ ف الشيءِ وف الديث كان إذا خُطِبَ‬
‫لدْرِ ل يُ َزوّجْها قال ابن‬
‫لدْرَ فقال إن فلنا يذكر فلنة فإِن َطعَنَتْ ف ا ِ‬
‫إليه بعضُ بناته أَتى ا ِ‬
‫لدْرِ وقيل َطعَنَتْ فيه أَي دخلته وقد‬
‫الَثي أَي َطعَنَتْ بإِصبعها ويدها على السّتْرِ الَرْخِيّ على ا ِ‬
‫سنّ‬
‫ذكر ف الرا ِء ومنه الديث أَنه َط َعنَ بإِصبعه ف َبطْنِه أَي ضربه برأْسها و َطعَن فلنٌ ف ال ّ‬
‫يَ ْط ُعنُ بالضم َطعْنا إذا شَخَص فيها والفرس يَ ْط ُعنُ ف العِنانِ إذا َمدّه وتََبسّط ف السي قال لبيد‬
‫تَرْقى وتَ ْط ُعنُ ف العِنانِ وَتنْتَحي وِرْدَ الَمامةِ إذْ أَ َجدّ حَمامُها أَي كوِرْدِ الَمامة والفراء ييز‬
‫الفتح ف جيع ذلك والطاعُون داء معروف والمع الطّواعِيُ وطُ ِعنَ الرجلُ والبعي فهو مَطْعون‬
‫و َطعِي أَصابه الطاعُون وف الديث نزلتُ على أَب هاشم ابن ُعتْبة وهو طَعي وف الديث فَنَاءُ‬
‫أُمت بال ّط ْعنِ والطاعُون ال ّطعْنُ القتل بالرماح والطّاعُون الرض العام والوَباء الذي َيفْسُد له‬
‫سفَك فيها الدّماءُ‬
‫الواء فتفسد به ا َلمْزِجة والَبدان أَراد أَن الغالب على فَناء الُمة بالفت الت ُت ْ‬
‫وبالوباء‬

‫( ‪)13/265‬‬
‫( طعثن ) ابن الَعراب ال ّطعْثَنَة الرأَة السيئة الُلُق وأَنشد يا َربّ من كَّتمَن الصّعادَا فهَبْ له‬
‫حَلي َلةً مِغْدادَا َطعْثََنةً تََبلّغُ الَجْلدا أَي تَلَْت ِهمُ الُيُورَ بَنها‬

‫( ‪)13/267‬‬
‫لبْس‬
‫( طفن ) الطّفانِيَة نعتُ َس ْوءِ ف الرجل والرأَة وقيل والرأَة العجوز ابن الَعراب ال ّط ْفنُ ا َ‬
‫يقال خَلّ عن ذلك الَ ْطفُون قال والطّفانيُ الَبْسُ والتّخَلّف وقال ا ُل َفضّلُ ال ّط ْفنُ الوت يقال‬
‫حنْ َقذْفا وفَرْثا تته حت َط َفنْ ابن بري الطّفانِيُ‬
‫َط َفنَ إذا مات وأَنشد أَلْقى رَحى ال ّزوْرِ عليه َفطَ َ‬
‫الكذب والباطل قال أَبو زُبَيد طَفانِيُ َقوْلٍ ف مَكانٍ مُخَّنقِ‬

‫( ‪)13/267‬‬
‫( طلحن ) الطّ ْلحَنَة التّ َلطّخُ با يكره طَ ْلحََنهُ وطَ ْلخََنهُ‬

‫( ‪)13/267‬‬
‫( طلخن ) الطّ ْلخَنة التّ َلطّخُ با يكره طَ ْلخَنه وطَ ْلحَنَه وهو مذكور ف الاء الهملة أَيضا‬

‫( ‪)13/267‬‬
‫( طمن ) َط ْأمَنَ الشيءَ سَكّنه وال ّط َمأْنِيَنةُ السّكونُ وا ْط َمأَنّ الرجل ا ْطمِئنانا و ُط َمأْنينة أَي سَكَن‬
‫ضدّ ذلك‬
‫ذهب سيبويه إل أَن ا ْط َمأَ ّن مقلوب وأَن أَصله من َط ْأ َمنَ وخالفه أَبو عمرو فرأَى ِ‬
‫وحجة سيبويه أَن َط ْأمَن غي ذي زيادة وا ْط َمَأنّ ذو زيادة والزيادةُ إذا لقت الكلمة لقها‬
‫ضرب من الوَ ْهنِ لذلك وذلك أَن مالطتها شيء ليس من أَصلها مُزاحَمةٌ لا وتسوية ف التزامه‬
‫بينها وبينه وهو وإن تبلغ الزيادةُ على الُصول َفحُشَ الذفُ منها فإِنه على كل حال على‬
‫صدَدٍ من الّتوْهي لا إذ كان زيادةً عليها يتاج إل تملها كما تتحامل بذف ما حذف منها‬
‫َ‬
‫وإذا كان ف الزيادة حرف من العلل كان ( ) ( كذا بياض بالصل ) أَن يكون القلب مع‬
‫الزيادة أَول وذلك أَن الكلمة إذا لقها ضرب من الضعف أَسرع إليها ضعف آخر وذلك‬
‫كحذفهم ياء حنيفة ف الضافة إليها لذف يائها ف قولم حََنفِيّ ولا ل يكن ف حنيف تاء تذف‬
‫فتحذف ياؤُها جاء ف الضافة إليها على أَصله فقالوا حنيفي فإِن قال أَبو عمرو جَرْيُ الصدرِ‬
‫على ا ْط َمأَنّ يدل على أَنه هو الَصل وذلك من قولم الطْمئنان قيل قولم ال ّط ْأمَنة بإِزاء قولك‬
‫صدَرٌ بصدرٍ وبقي على أَب عمرو أَن الزيادة جرت ف الصدر جريها ف الفعل‬
‫الطمئنان ف َم ْ‬
‫فالعلة ف الوضعي واحدة وكذلك ال ّط َمأْنينة ذات زيادة فهي إل العتلل أَقرب ول ُيقْنِع أَبا‬

‫ج َذبَ وجََبذَ حت مَ ّكنَ خلفَه لصاحب الكتاب بأَن‬
‫عمرو أَن قال إنما أَصلن متقاربان ك َ‬
‫عَكَسَ عليه ا َلمْ َر وقوله عز وجل الذين آمنوا وَت ْطمَِئنّ قُلوبُهم بذكر ال معناه إذا ذكر ال‬
‫بوحدانيته آمنوا به غي شاكّي وقوله تعال قل لو كان ف الَرض ملئكةٌ َيمْشُونَ مُ ْطمَئِنّيَ قال‬
‫الزجاج معناه مُسَْتوْطِني ف الَرض وا ْط َمأَنّت الَرضُ وَت َطأْمَنَتْ انفضت و َط ْمأَنَ ظهره و َط ْأمَنَ‬
‫بعن على القلب التهذيب ف الثلثي ا ْط َمأَنّ قلبه إذا سكن وا ْط َمأَنّتْ نفسه وهو مُ ْط َمِئنّ إل‬
‫كذا وذلك مُ ْط َمأَنّ واطَْبأَنّ مثله على الِبدال وتصغي مُ ْطمَِئنّ ُطمَيِْئنٌ بذف اليم من أَوله‬
‫وإِحدى النوني من آخره وتصغي ُط َمأْنِيَنةُ ُطمَ ْيئَِنةٌ بذف إحدى النوني من آخره لَنا زائدة‬
‫وقيل ف تفسي قوله تعال يا أَيتها النفس ا ُل ْطمَئِنّة هي الت قد اط َمأَنّتْ بالِيانِ وأَخْبَتَتْ لربا‬
‫وقولُه عز وجل ولكن لَي ْطمَِئنّ قلب أَي ليسكن إل العاينة بعد الِيان بالغيب والسم الط َمأْنينة‬
‫ويقال طَا َمنَ ظهره إذا حَن ظهره بغي هز لَن المزة الت ف ا ْط َمأَنّ أُدخلت فيها ِحذَارَ المع‬
‫بي الساكني قال أَبو إسحق ف قوله تعال فإِذا ا ْط َمأْنَنُْتمْ فأَقِيمُوا الصلة أَي إذا سكنت قلوبكم‬
‫يقال ا ْط َمأَنّ الشيءُ إذا سكن و َط ْأمَنْتُه و َط ْمأَنْتُه إذا سكّنْته وقد روي اطَْبأَنّ و َطأْمَنْتُ منه سَكّنْت‬
‫جتَلَبة للتقاء الساكني إذا قلت ا ْط َمأَنّ فإِذا قلت طامَنْتُ‬
‫قال أَبو منصور ا ْط َمأَنّ المزة فيها مُ ْ‬
‫على فا َعلْتُ فل هز فيه وال أَعلم إلّ أَن يقول قائل إن المزة لا لزمت ا ْط َمَأ ّن وهزوا‬
‫ال ّط َمأْنينةَ هزوا كل فعل فيه و َط َمنَ غي مستعمل ف الكلم وال أَعلم‬

‫( ‪)13/268‬‬
‫( طنن ) ا ِلطْنانُ سُرْعة القَطْع يقال ضربته بالسيف فأَطْنَنْتُ به ذِراعَه وقد طَنّت تكي بذلك‬
‫صوتا حي سقطت ويقال ضرب رجلَه فأَ َطنّ ساقَه وأَ َطرّها وَأتَنّها وَأتَرّها بعن واحد أَي قطعها‬
‫حفَه أَي جعله يَ ِط ّن من صوت‬
‫ويقال يراد بذلك صوت القطع وف حديث عليّ ضربه فأَ َطنّ ِق ْ‬
‫ص َم ْدتُ‬
‫القطع وأَصله من الطّني وهو صوت الشيءِ الصّلْب وف حديث معاذ بن الَموح قال َ‬
‫يوم بدْرٍ نوَ أَب جهل فلما أَمكَنَن حلت عليه وضربته ضربة أَطنَنْتُ ق َدمَه بنصف ساقه فوال ما‬
‫أُشَبّهُها حي طاحتْ إلّ النّواةَ تَطيحُ من مِ ْرضَخةِ النّوى أَطََننْتُها أَي قطعتها استعارة من الطّني‬
‫صوْت القطع والِ ْرضَخة الت يُ ْرضَخ با النوى أَي يُ ْكسَر وأَ َطنّ ذراعه بالسيف فطَنّت ضربا به‬
‫فأَسرع قطعها والطّنِيُ صوت الُذن والطّسّ والذباب والبل ونو ذلك َطنّ يَ ِطنّ طَنّا وطَنِينا‬
‫قال وَيْلٌ لبَرْنِيّ الِرابِ مِنّي إذا الَْتقَتْ نَواتُها وسِنّي تَقولُ سِنّي للّنوَاةِ ِطنّي قال ابن جن ال ّروِيّ‬
‫ف هذه الَبيات الياء ول تكون النون البتة لَنه ل يكن إِطلقها وإذا ل يز إِطلق هذه الياء ل‬
‫يتنع سن أَن يكون رويّا والبَ ّطةُ َت ِطنّ إذا صوّتت وأََطنَنْتُ الطّسْتَ فَطَنّتْ والطّنْطَنة صوت‬
‫الطّنْبور وضرب العود ذي الَوتار وقد تستعمل ف الذباب وغيه وطَني الذباب صوته ويقال‬

‫طَ ْن َطنَ طَ ْنطَنة ودَندَنَ دَْندَنة بعن واحد و َطنّ الذبابُ إذا مَ ِرجَ فسمعت لطيانه صوتا ورجل ذو‬
‫صدِرْ يومَ يُورِدانِ والطّنْطَنة كثرة‬
‫صخَبٍ وأَنشد إنّ شَرِيبَيْك ذَوا طَنْطانِ خاوِذْ فَأ ْ‬
‫طَنْطانٍ أَي ذو َ‬
‫الكلم والتصويت به والطّنْطنة الكلم الفي و َطنّ الرجلُ مات وكذلك َلعِقَ ِإصْبعَه وال ّطنّ‬
‫القامة ابن الَعراب يقال لبدن الِنسان وغيه من سائر اليوان ُطنّ وأَطنانٌ وطِنان قال ومنه‬
‫قولم فلن ل يقوم ب ُطنّ نفسه فكيف بغيه ؟ وال ّطنّ بالضم الُزْمة من الطب وال َقصَب قال‬
‫ابن دريد ل أَحسبها عربية صحيحة قال وكذلك قول العامة قام ب ُطنّ نفسه ل أَحسبها عربية‬
‫وقال أَبو حنيفة ال ّطنّ من القصب ومن الَغصان الرّطْبةُ الوَريقةُ ُتجْمع وتزَم ويعل ف جوفها‬
‫الّنوْرُ أَو الَن قال الوهري والقصبة الواحدة من الُزْمة ُطنّة وال ّطنّ ال ِعدْل من القُطن الحلوج‬
‫عن ا َلجَريّ وأَنشد ل َيدْرِ َنوّامُ الضّحى ما أَسْرَْينْ ول هِدانٌ نام بي الطّنّ ْينْ أَبو اليثم ال ّطنّ‬
‫العِلوة بي ال ِعدْلَي وأَنشد بَ ّرحَ بالصّينّ طُولُ ا َلنّ وسَيْرُ كُلّ راكِبٍ َأدَنّ مُعْتَرِضٍ مِثْلِ اعْتراض‬
‫ال ّطنّ والطّنّيّ من الرجال العظيم السم وال ّطنّ وال ّطنّ ضرب من التمر أَحر شديد اللوة كثي‬
‫صقَر‬
‫ال ّ‬
‫( * قوله « كثي الصقر » يقال لصقره السيلن بكسر السي لنه إذا جع سال سيلً من غي‬
‫اعتصار لرطوبته ) وف حديث ابن سيين ل يكن عليّ يُ ّطنّ ف قتل عثمان أَي ُيتّهَم ويروى‬
‫بالظاء العجمة وسيأْت ذكره وف الديث فمن تَ ّطنّ أَي من تتّهمُ وأَصله تَظَْتنّ من الظّنّة التّهَمة‬
‫فأَدغم الظاء ف التاء ث أَبدل منها طاء مشددة كما يقال مُطّلم ف مُظطلم وال أَعلم‬

‫( ‪)13/268‬‬
‫( طهن ) الطّهَنانُ الَبرّادةُ‬

‫( ‪)13/269‬‬
‫( طون ) التهذيب ابن الَعراب الطّوَنةُ كثرة الاء‬

‫( ‪)13/270‬‬
‫ي معروف الوَحَلُ واحدته طِينةٌ وهو من الواهر الوصوف با حكى سيبويه عن‬
‫( طي ) الطّ ُ‬
‫العرب مرت بصحيفةٍ طيٍ خاَتمُها جعله صفة لَنه ف معن الفعل كأَنه قال لَّينٍ خاتها والطان‬
‫س ويوم طانٌ‬
‫صمّ الصّفي وبِكِلّسِ ويروى يُطانُ بآجُرّ عليه ويُكْ َل ُ‬
‫لغة فيه قال الُتَلمّس بِطانٍ على ُ‬

‫كثي الطي وموضع طانٌ كذلك يصلح أَن يكون فاعلً ذهبت عينه وأَن يكون َفعَلً الوهري‬
‫جدُ لن خَلقْتَ طِينا قال‬
‫يوم طانٌ ومكان طانٌ وأَرض طاَنةٌ كثية الطي وف التنيل العزيز أَأَسْ ُ‬
‫أَبو إسحق نصب طِينا على الال أَي خلقته ف حال طينته والطّينة قطعة من الطي يتم با‬
‫صكّ ونوه وطِنْتُ الكتابَ طَيْنا جعلتُ عليه طِينا لَخِْتمَه به وطانَ الكتابَ طَيْنا وطيّنه ختمه‬
‫ال ّ‬
‫بالطي هذا هو العروف وقال يعقوب وسعت من يقول أَ ِطنِ الكتابَ أَي اختمه وطِينَتُه خاته‬
‫الذي يُ َطيّن به وطانَ الائطَ والبيتَ والسطحَ طَيْنا وطَيّنه طله بالطي الوهري طَيّنْتُ السطحَ‬
‫لدّ منها‬
‫وبعضهم ينكره ويقول طِنْتُ السطحَ فهو مَطِيٌ وأَنشد للمَُثقّب العبْدي فأَْبقَى باطِلي وا ِ‬
‫ك ُدكّانِ الدّرابِنةِ الَ ِطيِ والطّيّانُ صانع الطي وحرفته الطّيانةُ وأَما الطّيّانُ من ال ّطوَى وهو الوع‬
‫فليس من هذا وهو مذكور ف موضعه والطّينة الِلْقة والِِبلّة يقال فلن من الطّينة الُول وطاَنهُ‬
‫الُ على الي وطامَهُ أَي جَبَله عليه وهو َيطِينُه قال أَل تلك نفْسٌ ِطيَ فيها حَياؤُها ويروى طيم‬
‫كذا أَنشده ابن سيده والوهري وغيها قال ابن بري صواب إِنشاده إل تلك بإِل الارّة قال‬
‫والشعر يدل على ذلك وأَنشد الَحر لئن كانت الدّنْيا له قد تزَيّنَتْ على الَرضِ حت ضاقَ‬
‫ضمّه إل تلك َنفْسٌ ِطيَ فيها حَياؤُها يريد أَن الياء‬
‫عنها فَضاؤُها لقد كانَ حُرّا َيسْتَحي أَن َت ُ‬
‫من جِِبلّتها وسَجِيّتِها وف الديث ما من نفْسٍ مَ ْنفُوسةٍ َتمُوتُ فيها مِثْقالُ نلة من خي إلّ ِطيَ‬
‫عليه يوم القيامة طَيْنا أَي جُبِلَ عليه يقال طانَه ال على طِينَتِه أَي خَلَقه على جِِبلّتِه وطِينةُ الرجل‬
‫خِ ْلقَتُه وأَصله وطَيْنا مصدر من طانَ ويروى طِيمَ عليه باليم وهو بعناه ويقال لقد طانَن الُ‬
‫سنَ ما طامَهُ وطانَه‬
‫سنَ َعمَلُه ويقال ما أَح َ‬
‫على غي طِينَتِك ابن الَعراب طانَ فلنٌ وطامَ إذا َح ُ‬
‫سطِي بكسر الفاء بلد قال ابن‬
‫وإِنه ليَابِس الطّينةِ إذا ل يكن وَطِيئا سَ ْهلً وذكر الوهري هنا ِفلَ ْ‬
‫بري فِ َلسْطِي حقه أَن يذكر ف فصل الفاء من حرف الطاء لقولم فِ َلسْطُون‬

‫( ‪)13/270‬‬
‫( ظعن ) َظ َعنَ يَ ْظ َعنُ َظعْنا وظَعَنا بالتحريك وظُعونا ذهب وسار وقرئ قوله تعال يوم َظعْنِكم‬
‫خلّيها‬
‫و َظعَنِكم وأَ ْظعَنه هو سَيّرَه وأَنشد سيبويه الظاعِنُونَ ولّا ُي ْظعِنُوا أَحدا والقائِلونَ لن دارٌ نُ َ‬
‫حوّلٍ من ماء إل ماء أَو من بلد‬
‫جعَةٍ أَو ُحضُوره ماءٍ أَو طَلَبِ مَرْبَعٍ أَو تَ َ‬
‫وال ّظ ْعنُ سَيْرُ البادية لُن ْ‬
‫إل بلد وقد يقال لكل شاخص لسفر ف حج أَو غزو أَو مَسي من مدينة إل أُخرى ظا ِع ٌن وهو‬
‫سفْرَة القصية وال ّظعِينَة المل ُي ْظ َعنُ عليه‬
‫ض ويقال أَظا ِعنٌ أَنت أَم مُقيم ؟ وال ّظعْنة ال ّ‬
‫ضدّ الا ِف ِ‬
‫وال ّظعِينة ا َلوْدج تكون فيه الرأَة وقيل هو الودج كانت فيه أَو ل تكن وال ّظعِينة الرأَة ف الودج‬
‫سيت به على َحدّ تسمية الشيء باسم الشيء لقربه منه وقيل سيت الرأَة َظعِينة لَنا َت ْظعَنُ مع‬
‫زوجها وتقيم بإِقامته كالليسة ول تسمى َظعِينَة إل وهي ف هودج وعن ابن السكيت كل‬

‫امرأَة َظعِيَنةٌ ف هودج أَو غيه والمع ظَعائنُ و ُظ ْعنٌ و ُظعُنٌ وأَظْعانٌ وظُعُناتٌ الَخيتان جع‬
‫المع قال ِبشْرُ بن أَب خازم لم ُظعُناتٌ يَ ْهَتدِينَ برايةٍ كما يَسَتقِلّ الطائرُ ا ُلَتقَلّبُ وقيل كل بعي‬
‫ُيوَطأَُ للنساء فهو َظعِينة وإنا سيت النساء َظعَائِن َلنّهنّ يكنّ ف ا َلوْادج يقال هي ظَعينته‬
‫لمَل الذي ُيرْكَب وتسمى الرأَة ظَعينة لَنا‬
‫و َزوْجُه و َقعِيدته وعِرْسه وقال الليث ال ّظعِينة ا َ‬
‫تركبه وقال أَبو زيد ل يقال ُحمُول ول ُظ ُعنٌ إلّ للِبل الت عليها الوادج كان فيها نساء أَو ل‬
‫يكن والظّعينة الرأَة ف الودج وإِذا ل تكن فيه فليست ب َظعِينة قال عمرو بن ُكلْثوم ِقفِي قبلَ‬
‫خبِرينا قال ابن الَنباري الَصل ف الظعينة الرأَة تكون ف‬
‫الّتفَرّقِ يا َظعِينا ُنخَبّ ْركِ اليَقيَ وتُ ْ‬
‫َهوْدَجها ث كثر ذلك حت َس ّموْا زوجة الرجل َظعِينة وقال غيه أَكثر ما يقال الظّعينة للمرأَة‬
‫الراكبة وأَنشد قوله َتَبصّرْ خلِيلي هل تَرَى من ظَعائنٍ ِلمَّيةَ أَمثالِ النّخيلِ الَخارِفِ ؟ قال شبه‬
‫المال عليها هوادج النساء بالنخيل وف حديث حُني فإِذا بَوازِنَ على بَكْرَةِ آبائهم ب ُظعُنِهم‬
‫وشائهم وَن َعمِهم ال ّظ ُعنُ النساء واحدتا ظَعينة قال وأَصل ال ّظعِينة الراحلةُ الت يُرْحَلُ ويُ ْظ َعنُ‬
‫عليها أَي يُسارُ وقيل ال ّظعِينة الرأَة ف الودج ث قيل للهودج بل امرأَة وللمرأَة بل هودج ظَعينة‬
‫وف الديث أَنه أَعطى حليمة السعدية بعيا ُموَقّعا للظّعينة أَي للهودج ومنه حديث سعيد بن‬
‫جُبَيْر ليس ف َجمَل ظعينة صدقةٌ إن روي بالضافة فالظّعينة الرأَة وإن روي بالتنوين فهو المل‬
‫الذي يُ ْظ َعنُ عليه والتاءُ فيه للمبالغة وا ّظعَنَتِ الرأَة البعي ركبته وهذا بعي َت ّظعِنُه الرأَة أَي تركبه‬
‫ف سفرها وف يوم َظعْنِها وهي َتفَْتعِلُه وال ّظعُون من الِبل الذي تركبه الرأَة خاصة وقيل هو‬
‫لبْل يشدّ به الودج وف التهذيب يشد به المل‬
‫حَتمَل عليه وال ّظعَانُ وال ّظعُون ا َ‬
‫الذي ُيعَْتمَلُ ويُ ْ‬
‫قال الشاعر له ُعُنقٌ تُ ْلوَى با ُوصِلَتْ به ودَفّانِ يَسْتاقانِ كلّ ِظعَانِ وأَنشد ابن بري للنابغة أَثَ ْرتُ‬
‫الغَيّ ث نَ َزعْت عنه كما حادَ الَ َزبّ عن ال ّظعَانِ وال َظّ ُعنُ وال ّظ َعنُ الظّاعِنُون فال ّظعُن جع ظا ِعنٍ‬
‫صبِحي ف الظاعن ا ُلوَلّي فعلى إرادة النس وال ّظعْنَة الال‬
‫وال ّظ َعنُ اسم المع فأَما قوله أَو ُت ْ‬
‫كالرّحْلة وفرس مِظْعانٌ سَهْلة السّي وكذلك الناقة وظاعَِنةُ بن مُرّ أَخو تيم غلبهم قومهم‬
‫فرَحَلُوا عنهم وف الثل على كُرْه َظعَنَتْ ظاعَِنةٌ وذو ال ّظعَيَْنةِ موضع وعثمان بن مَ ْظعُونٍ صاحب‬
‫النب صلى ال عليه وسلم‬

‫( ‪)13/270‬‬
‫( ظنن ) الحكم ال ّظنّ شك ويقي إلّ أَنه ليس بيقيِ عِيانٍ إنا هو يقيُ َتدَبّرٍ فأَما يقي العِيَانِ فل‬
‫يقال فيه إلّ علم وهو يكون اسا ومصدرا وجعُ ال ّظنّ الذي هو السم ظُنُون وأَما قراءة من قرأَ‬
‫وتَظُنّونَ بال الظّنُونا بالوقف وترك الوصل فإِنا فعلوا ذلك لَن رؤُوس اليات عندهم فواصل‬
‫ورؤُوس الي وفواصلها يري فيها ما يري ف أَواخِرِ الَبياتِ والفواصل لَنه إنا خوطب‬

‫العرب با يعقلونه ف الكلم الؤَلف فُيدَلّ بالوقف ف هذه الَشياء وزيادة الروف فيها نو‬
‫الظّنُونا والسّبيل والرّسول على َأنّ ذلك الكلم قد تّ وانقطع وأَنّ ما بعده مستأْنف ويكرهون‬
‫أَن يَصلُوا فَي ْدعُوهم ذلك إل مالفة الصحف وأَظَانِيُ على غي القياس وأَنشد ابن الَعراب‬
‫حنْ ظَالِما حَرْبا رَباعيةً فاقْعُد لا و َد َعنْ عنك الَظَانِينا قال ابن سيده وقد يوز أَن يكون‬
‫َلصْبَ َ‬
‫الَظَاني جع أُظْنُونة إلّ أَن ل أَعرفها التهذيب ال ّظنّ يقيٌ و َشكّ وأَنشد أَبو عبيدة ظَنّي بم‬
‫كعَسَى وهم بتَنُو َفةٍ يَتَنا َزعُون جَوائزَ ا َلمْثالِ يقول اليقي منهم كعسى وعسى شك وقال شر‬
‫قال أَبو عمرو معناه ما ُي َظ ّن بم من الي فهو واجب وعسى من ال واجب وف التنيل العزيز‬
‫إن ظَنَنْتُ أَن مُلقٍ ِحسَابيه أَي علمت وكذلك قوله عزّ وجل وظَنّوا أَنم قد ُكذّبُوا أَي علموا‬
‫يعن الرسل َأنّ قومهم قد كذبوهم فل يصدقونم وهي قراءة أَب عمرو وابن كثي ونافع وابن‬
‫عامر بالتشديد وبه قرأَت عائشة وفسرته على ما ذكرناه الوهري الظن معروف قال وقد‬
‫صمّة فقلت لم ظُنّوا بأَْلفَيْ ُمدَجّج سَرَاتُ ُهمُ ف الفارِسِيّ‬
‫يوضع موضع العلم قال دُ َرْيدُ بن ال ّ‬
‫سرّدِ أَي ا ْستَ ْيقِنُوا وإِنا يوّف عدوّه باليقي ل بالشك وف الديث إياكم وال ّظنّ فإنّ ال ّظنّ‬
‫الُ َ‬
‫أَكذبُ الديث أَراد الشكّ َيعْرِضُ لك ف الشيء فتحققه وتكم به وقيل أَراد إياكم وسوء‬
‫الظّن وتقيقَه دون مبادي الظّنُون الت ل ُتمْ َلكُ وخواطر القلوب الت ل ُتدْفع ومنه الديث‬
‫ح ّققْ قال وقد ييء الظّن بعن العلم وف حديث أُسَيْد بن ُحضَيْر وظَنَنّا َأنْ ل‬
‫وإِذا ظَنَنْتَ فل تُ َ‬
‫جدْ عليهما أَي عَ ِلمْنا وف حديث عُبَيدة قال أَنس سأَلته عن قوله تعال أَو لمَسْتُم النساء‬
‫يَ ُ‬
‫فأَشار بيده ف َظنَنْتُ ما قال أَي علمت و َظنَنْتُ الشيءَ أَظُنّه ظَنّا واظَّننْتُه واظْ َطنَنْتُه وَتظَنّنْته‬
‫وتَظَنّيْتُه على التحويل قال كالذّئْبِ وَسْطَ العُنّه إلّ َترَهْ تَظَّنهْ أَراد تَ َظنّنْه ثّ َحوّلَ إِحدى النوني‬
‫ياء ث حذف للجزم ويروى َتطَنّه وقوله تَرَه أَراد إلّ تَرَ ث بيّن الركة ف الوقف بالاء فقال تره‬
‫ث أَجرى الوصل مرى الوقف وحكى اللحيان عن بن سُلَيْم لقد ظَنْتُ ذلك أَي ظَنَنْتُ فحذفوا‬
‫ت وما أَ َحسْتُ ذاك وهي سُ َلمِّيةٌ قال سيبويه أَما قولم ظَنَنْتُ به فمعناه‬
‫ت ومَسْ ُ‬
‫كما حذفوا ظَلْ ُ‬
‫جعلته موضع ظَنّي وليست الباء هنا بنلتها ف كفى بال حسيبا إذ لو كان ذلك ل يز السكت‬
‫عليه كأَنك قلت ظَنَنْتُ ف الدار ومثله شَككت فيه وأَما َظنَنْتُ ذلك فعلى الصدر وظَنَنْتُه َظنّا‬
‫وأَظْنَ ْنتُه واظْطََننْتُه اتّ َه ْمتُه والظّنّة التّ َهمَة ابن سيده وهي الظّنّة والطّنّة قلبوا الظاء طاء ههنا قلبا‬
‫وإن ل يكن هنالك إدغام لعتيادهم ا ّط ّن ومُ ّطنٌ واطّنانٌ كما حكاه سيبويه من قولم الدّكرَ‬
‫حلً على ادّكَر والظّنِيُ الُتّهم الذي ُت َظنّ به التهمة ومصدره الظّنّة والمع الظَّننُ يقال منه اظّنّه‬
‫واطّنّه بالطاء والظاء إذا اتمه ورجل ظَنِي مُتّهم من قوم أَظِنّاء َبيّنِي الظّنّة والظّنَاَن ِة وقوله عزّ‬
‫وجل وما هو على الغَيْبِ ِبظَنِيٍ أَي بُتّ َهمٍ وف التهذيب معناه ما هو على ما ُينْبِئُ عن ال من‬
‫علم الغيب بتهم قال وهذا يروى عن علي عليه السلم وقال الفراء ويقال وما هو على الغيب‬
‫ب َظنِي أَي بضعيف يقول هو مُحَْتمِلٌ له والعرب تقول للرجل الضعيف أَو القليل اليلة هو‬

‫ظَنُون قال وسعت بعضَ ُقضَاعة يقول ربا دَّلكَ على الرّأْي الظّنُونُ يريد الضعيف من الرجال‬
‫فإِن يكن معن ظَنِي ضعيفا فهو كما قيل ماء شَروبٌ وشَرِيبٌ وقَرُون وقَرِين وقَرُونَت وقَرِينَت‬
‫وهي الّنفْسُ والعَزِية وقال ابن سيين ما كان عليّ ُي ّظنّ ف قتل عثمان وكان الذي ُي ّظنّ ف قتله‬
‫غيه قال أَبو عبيد قوله ُي ّظنّ يعن يُتّهم وأَصله من ال ّظنّ إنا هو ُيفْتَعل منه وكان ف الَصل‬
‫يُ ْظَتنّ فثقلت الظاء مع التاء فقلبت ظاء معجمة ث أُ ْد ِغمَتْ ويروى بالطاء الهملة وقد تقدّم‬
‫وأَنشد وما كلّ من يَظّنّن أَنا مُعْتِبٌ ول كُلّ ما ُيرْوى عَلَيّ أَقُولُ ومثله هو الَوادُ الذي ُيعْطِيك‬
‫نائلَه َعفْوا وُيظْ َلمُ أَحيانا فََيظّ ِلمُ كان ف الَصل فيَ ْظتَ ِلمُ فقلبت التاء ظاء وأُدغمت ف الظاء‬
‫فشدّدت أَبو عبيدة َتظَنّيْت من ظَننْتُ وأَصله َتظَنَنّتْ فكثرت النونات فقلبت إحداها ياء كما‬
‫قالو َقصّيْتُ أَظفاري والَصل قصّصتُ أَظفاري قال ابن بري حكى ابن السكيت عن الفراء ما‬
‫كل من َيظْتَنّنِي وقال البد الظِّنيُ ا ُلتّهَم وأَصله ا َلظْنُون وهو من ظَنَنْتُ الذي يََت َعدّى إل مفعول‬
‫واحد تقول ظَنَنْتُ بزيد وظننت زيدا أَي اتّ َهمْتُ وأَنشد لعبد الرحن ابن حسان فل ويَميُ ال‬
‫ج ْرتُ ول ِكنّ الظّنِيَ ظَنِيُ ونسب ابن بري هذا البيت لنَهارِ بن َتوْ ِسعَة وف‬
‫ل َعنْ جِنايةٍ هُ ِ‬
‫الديث ل توز شهادة ظَنِي أَي مُتّهَم ف دينه فعيل بعن مفعول من الظّنّة التّ َه َمةِ وقوله ف‬
‫الديث الخَر ول ظَنِيَ ف وَلءٍ هو الذي ينتمي إل غي مواليه ل تقبل شهادته للتهمة وتقول‬
‫ظَنَ ْنتُك زيدا وظَنَنْتُ زيدا إياك تضع النفصل موضع التصل ف الكناية عن السم والب لَنما‬
‫منفصلن ف الَصل لَنما مبتدأ وخبه وا َلظِّنةُ والِ َظنّة بيتٌ يُ َظنّ فيه الشيء وفلن مَظِّنةٌ من‬
‫كذا ومَئِنّة أَي َمعْ َلمٌ وأَنشد أَبو عبيد َيسِطُ البُيوتَ لكي يكونَ مَظِّنةً من حيث تُوضعُ َجفَْنةُ‬
‫ستَرْ ِفدِ الوهري مَظِّنةُ الشيء َموْضِعه ومأَْلفُه الذي ُي َظنّ كونه فيه والمع الَظا ّن يقال موضع‬
‫الُ ْ‬
‫لهْلِ‬
‫كذا مَظِنّة من فلن أَي مَعْلَم منه قال النابغة فإِنْ يكُ عامِرٌ قد قالَ جَ ْهلً فإِنّ مَظِّنةَ ا َ‬
‫الشّبَابُ ويروى السّبَابُ ويروى مَطِيّة قال ابن بري قال الَصمعي أَنشدن أَبو ُعلْبة بن أَب عُلْبة‬
‫ضرٍ من خَلَفٍ الٍَحْمرِ فإِن مطية الهل الشباب لَنه يَسَْتوْطِئه كما ُتسْتَوطأُ ا َلطِّيةُ‬
‫ح َ‬
‫الفَزارِي بَ ْ‬
‫وف حديث صِ َلةَ بن أُشَ ْيمٍ طلبتُ الدنيا من مَظانّ حللا الَظانّ جع مَظِنّة بكسر الظاء وهي‬
‫موضع الشيء ومَ ْعدِنه مَ ْفعِ َلةٌ من الظن بعن العلم قال ابن الَثي وكان القياس فتح الظاء وإِنا‬
‫كسرت لَجل الاء العن طلبتها ف الواضع الت يعلم فيها اللل وف الديث خي الناس رجلٌ‬
‫يَ ْطلُبُ الوتَ مَظَاّنهُ أَي مَ ْعدِنَه ومكانه العروف به أَي إذا ُطلِبَ وجد فيه واحدتا مَظِنّة بالكسر‬
‫وهي َمفْعِلَة من ال ّظنّ أَي الوضع الذي يُ ّظنّ به الشيء قال ويوز أَن تكون من ال ّظنّ بعن العلم‬
‫واليم زائدة وف الديث فمن َت َظنّ أَي من تتهم وأَصله َتظَْتنّ من الظّنّة التّ َه َمةِ فأَدغم الظاء ف‬
‫التاء ث أَبدل منها طاء مشدّدة كما يقال مُطّلِم ف مُظّلِم قال ابن الَثي أَورده أَبو موسى ف باب‬
‫الطاء وذكر أَن صاحب التتمة أَورده فيه لظاهر لفظه قال ولو روي بالظاء العجمة لاز يقال‬
‫مُطّلِم ومُظّلِم ومُظْطَلِم كما يقال ُمدّكر و ُمذّكر و ُمذْدَكر وإنه لَ ِظّنةٌ أَن يفعل ذاك أَي خليق من‬

‫أَن ُي َظنّ به ِفعْلُه وكذلك الثنان والمع والؤنث عن اللحيان ونظرت إل أَ َظنّهم أَن يفعل ذلك‬
‫أَي إل أَخْ َلقِهم أَن َأ ُظنّ به ذلك وأَ ْظنَنْتُه الشيءَ َأوْ َهمْتُه إياه وأَظَْننْتُ به الناسَ عَ ّرضْتُه للتهمة‬
‫والظّنِيُ الُعادِي لسوء َظنّه وسُوءِ ال ّظنّ به والظّنُونُ الرجل السّ ّيءِ ال ّظنّ وقيل السّ ّيءِ ال ّظنّ بكل‬
‫أَحد وف حديث عمر رضي ال عنه احَْتجِزُوا من الناس بسوءِ ال ّظنّ أَي ل تَِثقُوا بكل أَحد فإِنه‬
‫أَسلم لكم ومنه قولم الَ ْزمُ سُوءُ ال ّظنّ وف حديث علي كرّم ال وجهه إن الؤمن ل ُيمْسي ول‬
‫سوْآءُ بنت‬
‫ُيصِْبحُ إلّع وَنفْسُه ظَنُونٌ عنده أَي مُتّ َهمَة لديه وف حديث عبد اللك بن ُعمَي ال ّ‬
‫السيد أَحَبّ إلّ من السْناء بنت الظّنُونِ أَي ا ُلتّهَمة والظّنُونُ الرجل القليل الي ابن سيده‬
‫الظّنيُ القليل اليخر وقيل هو الذي تسأعله وَت ُظنّ به النع فيكون كما ظَنَنْتَ ورجل ظَنُونٌ ل‬
‫يُوثَق ببه قال زهي أَل َأبْلِغْ لدَْيكَ بن تَميمٍ وقد يأْتيك بالَبَرِ الظّنُونُ أَبو طالب الظّنُونُ الُتّ َهمُ‬
‫ف عقله والظّنُونُ كل ما ل يُوَثقُ به من ماء أَو غيه يقال عِ ْلمُه بالشيء ظَنونٌ إذا ل يوثق به قال‬
‫صخْرَةَ إِذ تُسائِلُ ف مَرَاحٍ وف َح ْزمٍ وعَ ْلمُهما َظنُونُ والاء الظّنُونُ الذي تتوهه ولست على‬
‫ك َ‬
‫ثقة منه والظّّنةُ القليل من الشيء ومنه بئر َظنُون قليلة الاء قال أَوس بن حجر َيجُودُ وُيعْطِي‬
‫ح ِطمُ َأنْفَ ا َلبْ َلجِ الَُتظَ ّلمِ وف الحكم بئر ظَنُون قليلة الاء ل يوثق بائها‬
‫الالَ من غي ظِنّة ويَ ْ‬
‫لدّ الظّنُونُ الذي‬
‫وقال الَعشى ف الظّنُون وهي البئر الت ل ُيدْرَى أَفيها ماء أَم ل ما ُجعِلَ ا ُ‬
‫ص ْوبَ اللّجِبِ الَا ِطرِ مِثْلَ الفُراتِيّ إذا ما طَما َي ْقذِفُ بالبُوصِ ّي والاهِرِ وف الديث فنل‬
‫جُنّبَ َ‬
‫لدَيْبية ظَنُونه الاء يَتَبَ ّرضُه تََبرّضا الاء الظّنُون الذي تتوهه ولست منه على‬
‫على َث َمدٍ بوادِي ا ُ‬
‫ثقة فعول بعن مفعول وهي البئر الت ُي َظنّ أَن فيها ماء وف حديث َشهْرٍ َحجّ رجلٌ فمرّ باءِ‬
‫ظَنُونٍ قال وهو راجع إل ال ّظنّ والشك والتّ َه َم ِة ومَشْ َربٌ َظنُون ل ُيدْرَى أَِبهِ ماء أَم ل قال‬
‫لدّ الظّنُونُ‬
‫سيِ ظَنُونُ الشّ ْربِ ودَيْن ظَنُون ل َيدْرِي صاحبُه أَيأْخذه أَم ل ما ُجعِلَ ا ُ‬
‫حمُ ال ّ‬
‫مُقَ ّ‬
‫صوْبَ اللّجِبِ الَا ِطرِ مِثْلَ الفُراتِيّ إذا ما طَما َي ْقذِفُ بالبُوصِيّ والاهِرِ وف الديث‬
‫الذي جُنّبَ َ‬
‫لدَيْبية ظَنُونِ الاء َيتَبَرّضه تَبَرّضا الاء الظّنُون الذي تتوهه ولست منه‬
‫فنل على َث َمدٍ بوادِي ا ُ‬
‫على ثقة فعول بعن مفعول وهي البئر الت ُي َظنّ أَن فيها ماء وف حديث شَ ْهرٍ حَجّ رجلٌ فمرّ‬
‫باء ظَنُونٍ قال وهو راجع إل ال ّظنّ والشك والتّ َه َمةِ ومَشْ َربٌ ظَنُون ل ُيدْرَى أَِبهِ ماء أَم ل قال‬
‫سيِ ظَنُونُ الشّ ْربِ ودَيْن ظَنُون ل َيدْرِي صاحبُه أَيأْخذه أَم ل وكل ما ل يوثق به فهو‬
‫حمُ ال ّ‬
‫مُقَ ّ‬
‫ظَنُونٌ وظَنِيٌ وف حديث علي عليه السلم أَنه قال ف الدّْينِ الظّنُونِ يزكيه لا مضى إذا قبضه‬
‫قال أَبو عبيد الظّنُون الذي ل يدري صاحبه أََيقْضيه الذي عليه الدين أَم ل كأَنه الذي ل‬
‫يرجوه وف حديث عمر رضي ال عنه ل زكاة ف الدّْينِ الظّنُونِ هو الذي ل يدري صاحبه‬
‫أَيصل إليه أم ل وكذلك كل أَمر تُطالبه ول َتدْرِي على أَيّ شيء أَنت منه فهو ظَنونٌ والتّظَنّي‬
‫إِعمال ال ّظنّ وأَصله التّظَّننُ أُبدل من إحدى النونات ياء والظّنُون من النساء الت لا شرف‬
‫تُتَ َز ّوجُ طمعا ف ولدها وقد أَسَنّتْ سيت َظنُونا لَن الولد ُيرْتَجى منها وقول أَب بلل بنِ‬

‫مِرْداسٍ وقد حضر جنازة فلما دفنت جلس على مكان مرتفع ث تََنفّسَ الصّ َعدَاءَ وقال كلّ مَنِّيةٍ‬
‫ظَنُونٌ إل القتلَ ف سبيل ال ل يفسر ابن الَعراب ظَنُونا ههنا قال وعندي أَنا القليلة الي‬
‫ل ْدوَى وطَلَبَه مَظاّنةً أَي ليلً ونارا‬
‫وا َ‬

‫( ‪)13/272‬‬
‫( ظي ) أَدي مُظَّينٌ مدبوغ بالظّيّانِ حكاه أَبو حنيفة وهو مذكور ف موضعه والظّيّانُ يا َسمِيُ‬
‫خرّ به الظّيّانُ والسُ‬
‫شمَ ِ‬
‫الَب ّر وهو نبت يُشْبِه النّسْرينَ قال أَبو ذؤيب ُب ْ‬

‫( ‪)13/275‬‬
‫( عب ) جل عََب ّن وعَبَنّى وعَبَنّاةٌ ضخم السم عظيم وناقة عَبَّنةٌ وعَبَنّاةٌ والمع عََبنّياتٌ قال‬
‫ل ْلقِ مُخْت ِلفُ الشّبا يقولُ الُماري طالَ ما كانَ ُمقْرَما وَأعَْبنَ الرجلُ اتذ جلً‬
‫حُميد َأمِيٌ عََبنّ ا َ‬
‫عَبَنّى وهو القَويّ والعُبْنةُ قوّة المل والناقة والعُبُنُ من الناس السّمان الِلح ورجل عََبنّى عظيم‬
‫ونسر عَبَنّى عظيم وقيل عظيم قدي وقال الوهري نسْرٌ َعَبنّ مشدد النون عظيم والعُ ْبنُ من‬
‫الدواب القَويّاتُ على السي الواحد عَبَنّى قال الوهري جل عََبنّ وعَبَنّى ملحق ب َفعَلّى إِذا‬
‫وصلته يُؤنث قال ابن بري صوابه ملحق ب َفعَلّ ٍل ووزنا فعَنْلى وأَنشد الوهري هَانَ على َعزّة‬
‫بنْتِ الشّحّاحْ مَ ْهوَى جِما ِل مالكٍ ف الِدْلجْ بالسّي أَرْزاءُ وجِيفُ الُجّاجْ كلّ عََبنّى بالعَلوَى‬
‫للْق‬
‫سَتوْدَعٌ ول ناجْ والعَ ْبنُ الغِلَظُ ف السم والُشونة ورجل عََبنّ ا َ‬
‫هَجّاجْ بيثُ ل مُ ْ‬

‫( ‪)13/275‬‬
‫( عت ) عََتلَه إل السجْن وعَتَنَه َيعْتِنُه وَيعْتُنه عَتْنا إذا دفعه دفعا عنيفا وقيل حله حلً عنيفا‬
‫ورجل عَِتنٌ شديد الملة وحكى يعقوب أَن نون عتَن بدل من لم َعتَل ابن الَعراب العُتُن‬
‫الَ ِشدّاء جع عَتُون وعاتِن وَأعَْتنَ إذا تشدد على غريه وآذاه‬

‫( ‪)13/276‬‬
‫( عثن ) ‪ :‬العُثانُ و العَثَن ‪ :‬الدّخان والمع عَواثِن على غي قياس وكذلك جع الدّخان دَوا ِخنٌ‬
‫و العَواِثنُ والدّوا ِخنُ ل يعرف لما نظي وقد عََثنَ َيعْثُن عَثْنا و عُثانا ‪ .‬وف حديث الجرة‬

‫وسُراقة بن مالك ‪ :‬أَنه طلب النب وأَبا بكر حي خرجا مُهاجِرَين فلما َبصُرَ به دعا عليه النب‬
‫فساختْ قوائمُ فرسه ف الَرض فسأَلما أَن يليا عنه فخرجت قوائمها ولا عُثانٌ قال ابن الَثي‬
‫‪ :‬أَي دُخان قال الَزهري ‪ :‬وقال أَبو عبيد العُثانُ أَصله الدّخان وأَراد بالعُثان ههنا الغُبار شبهه‬
‫بالدّخان قال ‪ :‬كذلك قال أَبو عمرو بن العلء قال الوهري ‪ :‬وربا َس ّموْا الغبار عُثانا ‪ .‬و‬
‫عَثَنت النارُ َتعُْثنُ بالضم عُثانا و عُثونا و عثّنَت إِذا دخّنَت ‪ .‬و عَّثنَ الشيءَ ‪ :‬دَخّنه بريح الدّخْنة‬
‫‪ .‬و عَثنَ هو ‪ :‬عَِبقَ ‪ .‬وطعام َمعْثُون و َعثِنٌو َمدْخونٌ ودَ ِخنٌ إِذا فسد لدخان خالطه ‪ .‬ويقال‬
‫ص ّعدَ‬
‫للرجل إِذا اسَْتوْقد بطب رديء ذي دُخان ‪ :‬ل ُتعَّثنْ علينا ‪ .‬و عََثنَ ف البل َيعْثُنُ َعثْنا ‪َ :‬‬
‫مثل َعفَنَ أَنشد يعقوب ‪َ :‬ح َلفْتُ بن أَرْسى تَبيا مكانَه أَزُورُكمُ ما دام لل ّطوْد عاِثنُ يريد ‪ :‬ل‬
‫أَزورُكم ما دام للجبل صاعدٌ فيه وروي ‪ :‬ما دام لل ّطوْد عافن ‪ .‬يقال ‪َ :‬عَثنَ وَعفَن بعنًى قال‬
‫يعقوب ‪ :‬هو على البدل ‪ .‬و َعثّنْتُ ثوب بالبَخور َتعْثينا ‪ .‬و العُثْنُونُ من اللحية ‪ :‬مانبت على‬
‫الذّقَن وتته سِفْلً وقيل ‪ :‬هو كل ما َفضَل من اللحية بعد العا ِرضَي من باطنهما ويقال لا ظهر‬
‫منها السّبَلة وقد يمع بي السبَلة و العُثْنون فيقال لما عُثْنُونٌ وسَبَلة وقيل ‪ :‬اللحية كلها وقيل‬
‫‪ُ :‬عثْنون اللحية طُولا وما تتها من شعرها عن كراع قال ابن سيده ‪ :‬ول يعجبن وقيل ‪:‬‬
‫عُثْنون اللحية طرفها ‪ .‬ورجل مُعَّثنٌ ‪ :‬ضخم العُثْنون ‪ .‬وف الديث ‪ :‬وَفّروا العَثانِي هي جع‬
‫س ويقال للبعي ذو عَثاِنيَ‬
‫عُثْنون وهو اللحية ‪ .‬و العُثْنون ‪ُ :‬شعَيات عند مذبح البعي والتّ ْي ِ‬
‫سيَ قَتِيا و العُثْنون ‪ُ :‬شعَيات‬
‫على قوله ‪ :‬قال العواذِلُ ‪ :‬ما ِلجَهْ ِلكَ بعدَما شابَ الَفارِقُ واكْتَ َ‬
‫طِوالٌ تت حنك البعي ‪ .‬يقال ‪ :‬بعي ذو عَثانِيَ كما قالوا َلفْرِق الرأْس مَفارِق ‪ .‬أَبو زيد ‪:‬‬
‫العَثانِي الَطر بي السحاب والَرض مثل السّبَل واحدها عُثْنون و عُثْنون السحاب ‪ :‬ماوقع‬
‫على الَرض منها قال بِتْنا نُرا ِقبُه وباتَ ي ُلفّنا عِ ْندَ السّنامِ مُ َقدّما عُثْنونا يصف سحابا ‪ .‬و عَثاني‬
‫السحاب ‪ :‬ما تَدلّى من هَ ْيدَبا ‪ .‬و عُثْنون الرّيح ‪ :‬هيدبا إِذا أَقبلت َتجُرّ الغبار جَرّا قال أَبو‬
‫حنيفة ‪ :‬و عُ ْثنُونُ الريح والطر أَولما و عثانينها أَوائلها ومنه قول جران العود ‪ :‬وبالَطّ َنضّاحُ‬
‫جمَ َرتْ ‪ .‬و عَثَنْتُ الثوبَ بالطّيب إِذا دَخّنْتَه‬
‫العَثاني واسع ويقال ‪َ :‬عثَنَتِ الرأَة بدُخْنتِها إِذا اسَْت ْ‬
‫عليه حت عَبِق به ‪ .‬وف الديث ‪ :‬أَن مُسيلمة لا أَراد الِعراسَ بسَجاح قال عَثّنوا لا أَي بَخّروا‬
‫لا البَخُور ‪ .‬و العََثنُ ‪ :‬الصنم الصغي والوََثنُ الكبي والماعة ا َلعْثانُ وا َلوْثانُ ‪ .‬و عَّثنَ فلنٌ‬
‫َتعْثينا أَي خَلّط وأَثار الفساد ‪ .‬وقال أَبو تراب ‪ :‬سعت زائدة البكريّ يقول ‪ :‬العرب تدعُو‬
‫أَلوانَ الصوف العِ ْهنَ غي بن جعفر فإِنم يدعونه العِ ْثنَ بالثاء قال ‪ :‬وسعت ُمدْرِك بن غَزْوان‬
‫العْفريّ وأَخاه يقولن ‪ :‬العِ ْثنُ ضرب من الُوصة يرعاه الال إِذا كان َرطْبا فإِذا يبس ل ينفع‬
‫وقال مُبْتَكِرٌ ‪ :‬هي العِهْنة وهي شجرة غباء ذاتَ َزهَرٍ أَحر‬

‫( ‪)13/276‬‬

‫جنَ الشيءَ َيعْجِنُه َعجْنا فهو َمعْجُو ٌن وعَجِي واعَْتجَنه اعتمد عليه ُبمْعه َي ْغمِزُه‬
‫( عجن ) َع َ‬
‫أَنشد ثعلب يَكْفيك من َسوْداءَ واعْتِجانِها وكَرّكَ الطّرْفَ إل بَنانِها ناتِئةُ الَبْهةِ ف مكانِها‬
‫صَلْعاءُ لو يُ ْط َرحُ ف مِيزانِها رِطْلُ حديدٍ شالَ من رُجْحانا والعاجِنُ من الرجال ا ُلعَْت ِمدُ على‬
‫الَرض ُبمْعه إذا أَراد النّهوضَ من كَِبرٍ أَو ُبدْنٍ قال كثي رأَتْن كأَشْلءِ اللّجامِ وَبعْلُها من الَ ْلءِ‬
‫حنٍ مُتَبا ِطنُ وعَجَنتِ الناقةُ وناقةٌ عا ِجنٌ‬
‫أَبْزَى عاجنٌ مُتَبا ِطنُ ورواه أَبو عبيد من القوم أَْبزَى مُنْ َ‬
‫جنُ أَهل الرّخاوة من الرجال والنساء يقال‬
‫تضْ ِربُ بيديها إل الَرض ف سيها ابن الَعراب العُ ُ‬
‫جنُ جع عا ِجنٍ‬
‫للرجل عَجِينة وعَجِيٌ وللمرأَة عَجِينة ل غي وهو الضعيف ف بدنه وعقله والعُ ُ‬
‫ث ووَرّصَ كله من نعت الكبي‬
‫جنَ وثَنّى وثَلّ َ‬
‫جنَ بيديه يقال خَبَز وعَ َ‬
‫وهو الذي أَ َسنّ فإِذا قام َع َ‬
‫جنَ إذا أَ َسنّ فلم َي ُقمْ إلّ عاجِنا قال الشاعر فَأصَْبحْتُ ُكنْتيّا وهَيّجْتُ عاجِنا وشَرّ‬
‫جنَ وَأعْ َ‬
‫وعَ َ‬
‫ِخصَالِ الرءِ كُنْتٌ وعا ِجنُ‬
‫( * قوله « كنت وعاجن » بتنوين كنت بالصل والصحاح ف موضعي ونونا الصاغان مرة‬
‫جنُ ف‬
‫وترك التنوين أخرى والبيت روي بروايات متلفة ) وف حديث ابن عمر أَنه كان َيعْ ِ‬
‫جنُ ف الصلة أَي‬
‫الصلة فقيل له ما هذا ؟ فقال رأَيت رسولَ ال صلى ال عليه وسلم َيعْ ِ‬
‫جنُ العَجيَ قال الليث والعَجّانُ الَحق وكذلك‬
‫يعتمد على يديه إذا قام كما يفعل الذي َيعْ ِ‬
‫جنُ بِرْ َفقَيْه ُحمْقا قال الَزهري سعت أَعرابيا يقول لخر يا عَجّان‬
‫العَجِينة ويقال إن فلنا لَيعْ ِ‬
‫حكَ فقال َسلْحه فأَجابه الخر أَنا َأعْجِنُه وأَنت تَ ْل َقمُه فأَفْحَمه‬
‫جنُ وَْي َ‬
‫إنك لَتعْجِنُه فقلت له ما َيعْ ِ‬
‫جنَ إذا جاء بولدٍ عَجِينةٍ وهو الَحق والعَجِيُ الَجْبُوسُ من الرجال وعَاجِنةُ الكانِ وسَطُه‬
‫وَأعْ َ‬
‫وأَنشد الَخطل بعاجنةِ الرّحُوبِ فلم يَسيوا‬
‫( * صدره كما ف التكملة وسي غيهم عنها فساروا )‬
‫جنُ َعجَنا وهي َعجْناء كثر لم ضَرْعها و َسمِنَتْ وقيل هو إذا صَ ِعدَ نو‬
‫وعَجِنَتِ الناقة َتعْ َ‬
‫جنُ أَيضا عيب وهو ورم حياء الناقة من الضَّبعَة وقيل هو‬
‫حَيائها وكذلك الشاة والبقرة والعَ َ‬
‫ورم يصيبها ف حَيائها ودبرها وربا اتصل وقيل هو ورم ف حيائها كالّثؤْلول وهو شبيه بالعَفَل‬
‫ينعها اللّقاحَ عَجِنَتْ عَجَنا فهي عَجِنة وعَجْناء وقيل العَجْناء الناقة الكثية لم الضّرْع مع قلة‬
‫جنُ‬
‫س َمنِ وا ُلَتعَ ّ‬
‫لبنها بَيّنةُ العَجَن والعَجْناء أَيضا القليلة اللب والعَجْناء وا ُلعْتَجِنةُ الُنْتَهيةُ ف ال ّ‬
‫جنَ الرجلُ إذا ركب‬
‫جنٌ مُكْتَنِز ِسمَنا وَأ ْع َ‬
‫البعيُ الُكَْتنِزُ سَمنا كأَنه لم بل عظم وبعي َع ِ‬
‫جنُ لمة غليظة مثل ُجمْع الرجل حِيالَ‬
‫جنُ والعَ َ‬
‫العَجْناء وهي السمينة ومن الضّرُوع ا َل ْع َ‬
‫فِرْقَتَي الضّرّة وهو أَقلها لبَنا وأَحسنها مَرْآ ًة وقال بعضهم تكون العَجْناء غَزِيرة وتكون بَكيئة‬
‫جنُ عَجِينا‬
‫جنَتِ الرأَةُ بالفتح َتعْ ِ‬
‫ج ُن مصدر عَجَنْتُ العَجيَ والعجيُ معروف وقد عَ َ‬
‫والعَ ْ‬
‫لصَْيةِ إل‬
‫واعْتَجَنتْ بعن أَي اتذت عَجِينا والعِجَانُ السْتُ وقيل هو القضيب المدود من ا ُ‬
‫الدبر وقيل هو آخر الذكر مدود ف اللد وقيل هو ما بي الُصية والفَقْحَة وف الديث إن‬

‫الشيطانَ يأْت أَحدكم فيَ ْنقُرُ عند عِجانه العِجان الدبر وقيل هو ما بي القبل والدبر وف حديث‬
‫علي رضي ال عنه أَن أَعجميّا عارضه فقال اسكتْ يا ابنَ حراء العِجان هو سَبّ كان يري‬
‫على أَلسنة العرب قال جرير َي ُمدّ الَبْلَ مُعَْتمِدا عليه كأَنّ ِعجَانَه وتَرٌ َجدِيدُ والمع َأعْجِنةٌ‬
‫جنَ وَ ِرمَ‬
‫جنٌ وعَجَنه َعجْنا ضربَ ِعجَانه وعِجانُ الرأَة الوَتَرَةُ الت بي قُبُلِها وَثعْلَبَتِها وَأعْ َ‬
‫وعُ ُ‬
‫عِجانُه والعِجان بلغة أَهل اليمن العُنق قال شاعرهم يرثي أُمه وأَكلها الذئبُ فلم ي ْبقَ منها غيُ‬
‫ِنصْفِ عِجانِها وشُ ْنتُرَةٌ منها وإحدى الذّوائبِ وقال الشاعر يا ُربّ َخوْدٍ ضَ ْلعَةِ العِجانِ عِجانُها‬
‫أَ ْطوَلُ من سِنانِ وُأمّ عَجِيَنةَ الرّخَمةُ‬

‫( ‪)13/277‬‬
‫( عجهن ) الَزهري العُجا ِهنُ صديق الرجل ا َلُعْرِس الذي يري بينه وبي أَهله ف ِإعْراسه‬
‫بالرّسائل فإِذا بَن با فل عُجاهنَ له قال الراجز ارْجِعْ إل بيِتكَ يا عُجا ِهنُ فقد مضى العُرْسُ‬
‫جهُنا إذا ل ِزمَها حت يُ ْبنَى عليها والعُجاهِنة‬
‫ت وا ِهنُ والُنثى بالاء وَتعَجْ َهنَ الرجلُ َيَتعَجْ َهنُ َتعَ ْ‬
‫وأَن َ‬
‫الاشِطة إذا ل تفارق العَرُوسَ حت يُبْنَى با والعُجاهِنُ بالضم الطّبّاخ والعُجا ِهنُ الادم والمع‬
‫شمّراتٍ يُنا ِز ْعنَ العَجاهِنةَ الرّئينا الرّئي جعُ‬
‫العَجاهِنة بالفتح وقال الكميت ويَ ْنصِ ْبنَ القُدُورَ مُ َ‬
‫الرّئة جعها على النون كقولم عِزِينَ وثُبِيَ وكُرِينَ والرأَة عُجاهِنة قال وهي صَديقة العَرُوسِ‬
‫قال ابن بري قد تعَجْ َهنَ الرجل لفلنٍ إذا صار له عُجاهِنا وقال تأَبط شرّا ولكنّن أَ ْك َرهْتُ‬
‫َرهْطا وَأهْلَه وأَرْضا يكونُ العُوصُ فيها عُجاهِنا ويروى وكَرّي إذا أَ ْك َرهْتُ َرهْطا وأَهله‬
‫حدُرُ بالقُفّ اخْتِلفَ‬
‫والعُجا ِهنُ القنفذ حكاه أَبو حات وأَنشد فباتَ يُقاسي ليلَ أَْن َقدَ دائا وَي ْ‬
‫العُجا ِهنِ وذلك لَن القنفذ َيسْرِي ليله كله وقد يوز أَن يكون الطّبّاخ لَن الطباخ يتلف أَيضا‬

‫( ‪)13/278‬‬
‫( عدن ) َعدَنَ فلن بالكان َي ْعدِنُ وَي ْعدُنُ َعدْنا و ُعدُونا أَقام و َعدَنْتُ البلدَ َتوَطّنْتُه ومرْكَزُ كل‬
‫للْد وجناتُ َعدْنٍ بُطْنانُها وُبطْنانا‬
‫شيء مَ ْعدِنُه وجنّاتُ َعدْنٍ منه أَي جنات إِقامة لكان ا ُ‬
‫وسَطُها وُبطْنانُ الَودية الواضعُ الت يَسَْترْيضُ فيها ماءُ السيل فيَكْ ُرمُ نباتُها واحدها بَ ْطنٌ واسم‬
‫َعدْنان مشتق من ال َعدْ ِن وهو أَن َتلْ َزمَ الِبلُ الكانَ فتأَْلفَه ول تَبْرَحَه تقول تَ َركْتُ إِبل بن فلن‬
‫عَوادِنَ بكان كذا وكذا قال ومنه ا َل ْعدِن بكسر الدال وهو الكان الذي يَ ْثبُتُ فيه الناس لَن‬
‫أَهله يقيمون فيه ول يتحوّلون عنه شتاء ول صيفا و َم ْعدِنُ كل شيء من ذلك ومَ ْعدِنُ الذهب‬
‫والفضة سي َمعْدِنا لنْبات ال فيه جوهرها وإِثباته إِياه ف الَرض حت َعدَنَ أَي ثبت فيها وقال‬

‫الليث ا َل ْعدِنُ مكان كل شيء يكون فيه أَصله ومَ ْبدَؤه نو َم ْعدِنِ الذهب والفضة والَشياء وف‬
‫الديث َفعَ ْن معادِنِ العرب تسأَلون ؟ قالوا نعم أَي أُصولا الت ينسبون إليها ويتفاخرون با‬
‫وفلن مَ ْعدِنٌ للخي والكرم إذا ُجبِل عليهما على الَثَل وقال أَبو سعيد ف قول ا ُلخَبّل َخوَامِسُ‬
‫صدَعَ الصّخْرَ الثّقالَ ا ُل َعدّنُ قال ا ُل َعدّنُ الذي ُيخْ ِرجُ من ا َل ْعدَنِ‬
‫تَنْشقّ العَصا عن رُؤوسها كما َ‬
‫الصخرَ ث يَ ْكسِرُها يبتغي فيها الذهب وف حديث بلل ابن الرث أَنه أَقطعه مَعادِن القَبَ ِلّيةِ‬
‫الَعادِنُ الواضع الت يستخرج منها جواهر الَرض وال َعدَانُ موضع ال ُعدُونِ و َعدَنَتِ الِبل بكان‬
‫ل ْمضِ وقيل‬
‫كذا َت ْعدِنُ وَت ْعدُنُ َعدْنا و ُعدُونا أَقامت ف الَ ْرعَى وخص بعضهم به الِقامة ف ا َ‬
‫ل ْمضِ وقيل يكون ف‬
‫صَلَحَتْ واسَْتمْرأَت الكانَ وَنمَتْ عليه قال أَبو زيد ول َت ْعدِنُ إل ف ا َ‬
‫كل شيء وهي ناقة عا ِد ٌن بغي هاء وال َعدَنُ موضع باليمن ويقال له أَيضا َعدَنُ أَْبَينَ نُسِبَ إل‬
‫أَبَْينَ رجلٍ من ِحمْي لَنه َع َدنَ به أَي أَقام قال الَزهري وهي بلد عى سِيف البحر ف أَقصى‬
‫بلد اليمن وف الديث ذِكْرُ َعدَنِ أَبَْي َن هي مدينة معروفة باليمن أُضيفت إل أَبَْينَ بوزن أَبيض‬
‫وهو رجل من حي أَبو عبيد ال ِعدّانُ الزمان وأَنشد بيت الفرزدق ياطب مِسْكينا الدّا ِرمِيّ لا‬
‫سرَى على ِعدّانِه أَو َكقَ ْيصَرا ؟ وفيه يقول هذا‬
‫رَثَى زيادا أََتبْكي على ِعلْجِ ِبمَيْسانَ كافِرٍ ككِ ْ‬
‫البيت أَقولُ له لا أَتان َنعِيّه به ل ِبظَبْيٍ بالصّرِيةِ َأ ْعفَرا وقال أَبو عمرو ف قوله ول على ِعدّانِ‬
‫مُ ْلكٍ مُحَْتضَرْ أَي على زمانه وِإبّانِه قال الَزهري وسعت أَعرابيا من بن سعد بالَحْسا ِء يقول‬
‫كان َأمْرُ كذا وكذا على ِعدّانِ ابن بُور وابنُ بُور كان واليا بالبَحْ َريْن قبل استيلء القَرامِطَة‬
‫عليها يريد كان ذلك أَيام وليته عليها وقال الفراء كان ذلك على ِعدّانِ فرعون قال الَزهري‬
‫من جعل ِعدّانَ ِفعْلنا فهو من العَدّ والعِدَادِ ومن جعله فِعللً فهو من َعدَنَ قال والَقرب‬
‫عندي أَنه من ال َعدّ لَنه جعل بعن الوقت وال َعدَان بفتح العي سبع سني يقال مَكَثْنا ف غَلء‬
‫سعْرِ َعدَانَ ْينِ وها أَربع عشرة سنة الواحد َعدَا ٌن وهو سبع سني وال َعدَانُ موضعُ كل ساحلٍ‬
‫ال ّ‬
‫ص ِعقِ َجلَ ْبنَ اليلَ من تَ ْثلِيثَ حت وَرَدْنَ على‬
‫وقيل َعدَان البحر بالفتح ساحله قال يَزيدُ بنُ ال ّ‬
‫ُأوَارةَ فال َعدَانِ والعدانُ أَرض بعينها من ذلك وأَما قول لبيد ابن ربيعة العامري ولقد َيعْ َلمُ‬
‫صَحْب كُلّ ُهمْ ب َعدَانِ السّعيفِ صَبْرِي وَنقَلْ فإِن شرا رواه ب َعدَانِ السيف وقال َعدَانُ موضع‬
‫على سيفِ البحر ورواه أَبو اليثم بعِدان السّيفِ بكسر العي قال ويروى ب َعدَان السّيفِ وقال‬
‫أَراد جع ال َعدِينَة فقلب الَصل ب َعدَائِن السّيفِ فأَخّرَ الياء وقال عَدان وقيل أَراد َعدَنَ فزاد فيه‬
‫الَلف للضرورة ويقال هو موضع آخر ابن الَعراب َعدَانُ النهر بفتح العي ضَفّتُه وكذلك‬
‫عِبْرَتُه ومَعْبَرُه وبِ ْرغِيلُه و َعدَنَ الَرضَ َي ْعدِنُها َعدْنا و َعدّنَها زبّلَها وا ِل ْعدَنُ الصاقُورُ وال َعدِينَة‬
‫الزيادة الت تُزادُ ف الغَ ْربِ وجع ال َعدِينَة عدَائن يقال َغ ْربٌ مُ َعدّنٌ إذا قطع أَسفله ث خرز برقعة‬
‫وقال والغَ ْربَ ذا ال َعدِينَة ا ُلوَعبّا ا ُل َوعّبُ ا ُلوَسّعُ الوَفّر أَبو عمرو ال َعدِينُ عُرىً مَُنقّشَة تكون ف‬
‫أَطراف عُرَى الَزادة وقيل رُ ْقعَة مَُنقّشَة تكون ف ُعرْوة الزادة وقال ابن شيل الغَرْب ُيعَدّنُ إذا‬

‫صَغُر الَدي وأَرادوا َتوْ ِفيَه زادوا له َعدِيَنةً أَي زادوا له ف ناحية منه رُ ْقعَة والُفّ ُي َعدّنُ يزاد ف‬
‫مُؤَخّرِ الساق منه زيادة حت يتسع قال وكل ُقْعة تُزاد ف الغرب فهي َعدِينَة وهي كالبَنِيقَةِ ف‬
‫ض ووَجَنْتُ به الَرضَ‬
‫القميص ويقال َعدّنَ به الَرض و َعدّنه ضربا به يقال َعدّنْتُ به الَر َ‬
‫ومَرّنْتُ به الَرضَ إذا ضَرَبت به الَرض و َعدّنَ الشاربُ إذا امتل مثل َأوّنَ و َعدّلَ والعَيْدانُ‬
‫النخل الطّوال وأَنشد أَبو عبيدة لبن ُمقْبل قال َيهْزُزْنَ لل َمشْيِ َأوْصالً مَُن ّعمَةً هَزّ الَنُوبِ ضُحًى‬
‫عَيْدانَ يَ ْبرِينَا قال أَبو عمرو ال َعدَانَة الماعة من الناس وجعه عَدانات وأَنشد بن مالكٍ َلدّ‬
‫لضَ ْينُ ورَا ِء ُكمْ رِجالً َعدَاناتٍ وخَ ْيلً أَكاسِما وقال ابن الَعراب رجال َعدَاناتٌ مُقيمون وقال‬
‫اُ‬
‫روضة ُأكْسُومٌ إذا كانت ملتفة بكثرة النبات وال َعدَان قبيلة من أَسد قال الشاعر بَكِي على َقتْلي‬
‫العَدانِ فإِنم طالتْ إِقامَتُهم بَب ْطنِ بَِرَامِ‬
‫( * قوله « قال الشاعر بكي إل » عبارة ياقوت عدان السيف بالفتح ضفته‬
‫قال الشاعر بكي إل وبعده‬
‫كانوا على العداء نار مرّق ‪ ...‬ولقومهم حرما من الحرام‬
‫ل تلكي جزعا فإن واثق ‪ ...‬برماحنا وعواقب اليام )‬
‫وال َعدَانات الفِرَق من الناس و َعدْنانُ بن أُدّ أَبو َم َعدّ‬
‫و َعدَا ُن و ُعدَيْنَة من أَساء النساء‬

‫( ‪)13/279‬‬
‫( عدشن ) العَ ْيدَشُونُ ُدوَيْبّة‬

‫( ‪)13/281‬‬
‫( عذن ) ال َعذّانَة السْتُ والعرب تقول َكذَبَتْ َعذّانَتُه و َكدّاَنتُه بعن واحد ابن الَعراب َأ ْعذَنَ‬
‫الرجل إذا آذى إنسانا بالخالفة‬

‫( ‪)13/281‬‬
‫( عرن ) العَ َرنُ والعُرَْنةُ داء يأْ ُخذُ الدابة ف أُخُرِ رجلها كالسّحَج ف اللد ُي ْذهِبُ الشّعر وقيل‬
‫شقّق ُيصِيبُ الَيْل ف أَيديها وأَرجلها وقيل هو جُسُوءِ يدث ف رُسْغِ رجل الفرس والدابة‬
‫هو تَ َ‬
‫شقّة من أَن يَ ْرمَحَ َجبَلً أَو حجرا وقد‬
‫وموضع ثُنّتِها من أُخُرٍ للشيء يصيبه فيه من الشّقاقِ أَو الَ َ‬

‫عَرِنَتْ َتعْرَنُ َعرَنا فهي عَرِنة وعَرُونٌ وهو َعرِ ٌن وعَ ِرنَتْ رجلُ الدابة بالكسر والعَرَنُ أَيضا شبيه‬
‫بالَبثْرِ َيخْ ُرجُ بالفِصال ف أَعناقها َتحْتكّ منه وقيل قَ ْرحٌ يرج ف قوائمها وأَعناقها وهو غي عَرَنِ‬
‫شقّقتْ سيقانُ ُفصْلنه وَأعْرَنَ إذا و َقعَتِ الِكّة ف‬
‫الدواب والفعل كالفعل وَأ َعرَنَ الرجلُ إذا ت َ‬
‫إِبله قال ابن السكيت هو قَ ْرحٌ يأْخذه ف عنقه فيحتك منه وربا بَ َركَ إل أَصل شجرة وا ْحَتكّ‬
‫حكّ ذِفْراهُ لَصحابِ‬
‫با قال ودواؤه أَن ُيحْ َرقَ عليه الشحمُ قال ابن بري ومنه قول رؤبة يَ ُ‬
‫ض َفنْ تَحَ ّككَ الَج َربِ يأْذَى بالعَرَنْ والعَرَنُ أَثرُ الَرَقة ف يد الكل عن الَجريّ والعِرَانُ خشبة‬
‫ال ّ‬
‫خرَين وهو الذي يكون للبَخاتّ والمع َأعْرِنة وعَرَنَه‬
‫جعَلُ ف وَتَرةِ أَنف البعي وهو ما بي الَنْ ِ‬
‫تُ ْ‬
‫َيعْرُنُه وَيعْرِنُه عَرْنا وضع ف أَنفه العِرَانَ فهو َمعْرُونٌ وعُ ِرنَ عَرْنا شكا أَنفه من العِرَان الَصمعي‬
‫الشاشُ ما يكون من عُود أَو غيه يعل ف عظم أَنف البعي والعِرانُ ما كان ف اللحم فوق‬
‫الَنف قال الَزهري وأَصل هذا من العَرَنِ والعَرِين وهو اللحم والعِرانُ ا ِلسْمارُ الذي يضم بي‬
‫السّنانِ والقَناة عن الَجريّ والعَرِينُ اللحم قالت غا ِدَيةُ الدّبيّيةُ مُوَشّمةُ الَطرافِ رَ ْخصٌ عَرِينُها‬
‫وهذا العجز أورده ابن سِي َدهْ والَزهري منسوبا لغاديةَ الدّبيية كما ذكرناه وأَورده الوهري‬
‫صنٍ قال وهو الصحيح وجلة البيت رَغا‬
‫مهملً ل ينسبه إل أَحد وقال ابن بري هو ُلدْ ِركِ بن ِح ْ‬
‫صاحِب عندَ البُكاءِ كما َرغَتْ ُموَشّ َمةُ الَطرافِ رَ ْخصٌ عَرِينُها قال وأَنشده أَبو عبيدة ف نوادر‬
‫الَساء وأَنشد بعده من الُ ْلحِ ل ُيدْرَى أَرجْلُ شِمالِها با الظّ ْلعُ لا هَ ْروَلتْ أَم يينُها وف شعره‬
‫موشة النبي وأَراد بالُوشّمة الصّبْغَ والَمْ َلحُ بي الَبيض والَسود والتّو ّشمُ بياضٌ وسواد يكون‬
‫فيه كهيئة الوَ ْشمِ ف يد الرأَة والرّ ْخصُ الرّطْبُ الناعم وقيل العَرِينُ اللحم الَطْبُوخ ابن الَعراب‬
‫َأعْ َرنَ إذا دام على أَكل العَرَنِ قال وهو اللحم الطبوخ والعَرِينُ والعَرِيَنةُ مأْوى الَسد الذي‬
‫يأْلفه يقال ليثُ عريَنةٍ وليْثُ غابةٍ وأَصلُ العَرين جاعة الشّجر قال ابن سيده العَرينة مأْوى‬
‫الَسد والضبع والذئب والية قال الط ّرمّاح يصف رَحْلً أَ َحمّ سَراةِ َأعْلى ال ّلوْنِ منه ك َلوْنِ‬
‫سَرَاةِ ُثعْبانِ العَرينِ وقيل العَرينُ الَجَمةُ ههنا قال الشاعر ومُسَرْبلٍ َح َلقَ الديدِ ُمدَجّجٍ كاللّيْثِ‬
‫بي عَريَنةِ الَشْبالِ هكذا أَنشده أَبو حنيفة ُمدَجّجٍ بالكسر والمع عُ ُرنٌ والعَرينُ هَشيمُ العِضاهِ‬
‫شوْكِ والعِضاهِ كان فيه أَسد أَو ل يكن والعَرينُ والعِرَانُ الشّجر الُنْقاد‬
‫والعرينُ جاعة الشّجر وال ّ‬
‫الُسْتطيل والعَرين الفِناء وف الديث أَن بعض الُلفاء دفن بعَرينِ مكة أَي بفنائها وكان دفن‬
‫عند بئر مَ ْيمُون والعَرينُ ف الَصل مأْوى الَسد شبهت به لعزها ومَنَعتِها زادها ال عزّا ومَنَعةً‬
‫والعَرينُ صياحُ الفاختة أَنشد الَزهري ف ترجة عزهل إذا َسعْدانةُ السَّعفاتِ ناحَتْ عَزَاهِلُها‬
‫َس ِمعْتَ لا عَرِينا العَرينُ الصوتُ والعِرَانُ القِتالُ والعِرانُ الدار البعيدة والعِرانُ الُب ْعدُ وُب ْعدُ الدار‬
‫يقال دارهم عارِنَة أَي بعيدة وعَرَنَتِ الدارُ عِرانا َب ُعدَتْ وذهبت جهة ل يريدها من يبه ودِيارٌ‬
‫صفَتْ بالصدر قال ابن سيده وليست عندي بمع كما ذهب إليه أَهل اللغة قال‬
‫عِرَانٌ بعيدة وُ ِ‬
‫ذو الرمة أَل أَيّها القلْبُ الذي بَرّحَتْ به منازِلُ مَيّ والعِرانُ الشّواسِعُ وقيل العِرَان ف بيت ذي‬

‫الرمة هذا الطّ ُرقُ ل واحد لا ورجل عِرْنةٌ شديد ل يطاق وقيل هو الصّرّيعُ الفراء إذا كان‬
‫الرجل صِرّيعا خبيثا قيل هو عِرْنةٌ ل يُطاق قال ابن أَحر يصف ضَ ْعفَه ولسْتُ ِبعِرْنةٍ عَ ِركٍ‬
‫سلحي عَصا مَ ْثقُو َفةٌ َت ِقصُ الِمارَا يقول لست ب َقوِيّ ث ابتدأَ فقال سلحي عصا أَسوق با‬
‫حاري ولست ُبقْرِنٍ لقِرْن قال ابن بري ف العِرْنةِ الصّرّيعِ قال هو ما يدح به وقد تكون العِرْنةُ‬
‫سمّرُ‬
‫خ ُدمُ البيوتَ و ُرمْحٌ ُمعَرّنٌ مُ َ‬
‫ما ُيذَم به وهو الاف الكَزّ وقال أَبو عمرو الشّيْبانّ هو الذي يَ ْ‬
‫السّنانِ قال الوهري ُرمْحٌ مُعَرّنٌ إذا ُسمّر سِنانُه بالعِرا ِن وهو الِسمارُ والعَرَنُ ال َغمَرُ والعَرَنُ‬
‫رائحة لم له َغ َمرٌ حكى ابن الَعراب أَ ِجدُ رائحة َعرَنِ يديك أَي َغمَرَها وهو العَ َرمُ أَيضا‬
‫والعَرَنَ والعِرْنُ ريح الطبيخ الُول عن كراع ورجل َعرِنٌ يلزَم الياسِرَ حت يَ ْط َعمَ من الَزُورِ‬
‫وعِرْنَيُ كل شيء َأوّله وعِرْنيُ الَنف تت مُجَْتمَع الاجبي وهو أَول الَنف حيث يكون فيه‬
‫ش َممُ يقال هم ُشمّ العَرانيِ والعِرْنيُ الَنف كله وقيل هو ما صَلُبَ من عَ ْظمِه قال ذو الرمة‬
‫ال ّ‬
‫سكِ مَرْثُومُ وف صفته صلى ال عليه وسلم أقْن‬
‫تَثْن النّقابَ على عِرْنِيِ أَرْنَبةٍ َشمّاءَ مارِنُها بالِ ْ‬
‫العِرْنيِ أَي الََنف وقيل رأْس النف وف حديث علي عليه السلم من عَراني أُنوفها وف قصيد‬
‫كعب ُشمّ العَرانيِ أَبْطالٌ لَبُوسُ ُهمُ واستعاره بعض الشعراء للدهر فقال وأَصَبحَ الدهرُ ذو‬
‫العِرْني قد ُجدِعا وجعه عَرانيُ وعَرانِيُ الناس وُجوهُهم وعَرانِيُ القوم سادتم وأَشرافُهم على‬
‫الَثل قال العجاج يذكر جيشا َتهْدي قُداماهُ عَرانِيُ مُضَرْ والعُرانية َمدّ السيل قال عَديّ بن زيد‬
‫العبّادي كانتْ رياحٌ وماءٌ ذو عُرانيةٍ و ُظلْمةٌ ل َتدَعْ فَتْقا ول َخلَل وماء ذو عُرانية إذا كثر‬
‫وارتفع عُبابُه والعُرانية بالضم ما يرْتفع ف أَعال الاء من غَوارِب ا َلوْج وعَرانيُ السحاب أَوائلُ‬
‫مطره ومنه قول امرئ القيس يصف غيثا كأَنّ ثَبِيا ف عَرانِيَ وَدْقِه من السّيل والغُثّاءِ فلكةُ‬
‫مِغْزل‬
‫( * ويروى وبله بدل ودقه والعن واحد )‬
‫والعِرْنةُ عُروق العَرَُتنِ وف الصحاح عُروق العَرَنُْتنِ والعِرْنة شجرُ ال ّظ ْمخِ ييء أَديه أَحر وسِقاءٌ‬
‫معْرون و ُمعَرّنٌ دبغ بالعِرْنة وهو خشب الظّمخ قال ابن السكيت هو شجر يشبه العوسج إل أَنه‬
‫أَضخم منه وهو أَثِيتُ الفَرْعِ وليس له سُوقٌ طِوالٌ ُيدَقّ ث يُطبَخ فيجيء أَديه أَحر وقال شر‬
‫خ واحدتا ِظمْخةٌ‬
‫العَرَُتنُ بضم التاء شجر واحدتا َعرَتُنة ويقال أَدي مُعَرَْتنٌ قال الَزهري ال ّظ ْم ُ‬
‫وهو العِرْنُ واحدتا عِرْنة شجرة على صورة الدّلْب ُتقْطع منه خُشُب القصّارين الت ُتدْفن‬
‫ويقال لبائعها عَرّانٌ وحكى ابن بري عن ابن خالويه العِرْنة الشبة الدفونة ف الَرض الت َيدُقّ‬
‫عليها القصّار وأَما الت يدق با فاسها الِئجَنة وال ِكدْنُ وعُرَيْنة وعَرينٌ حيّان قال الَزهري عُرَينة‬
‫حيّ من اليمن وعَرين حيّ من تيم ولم يقول جرير عَرِينٌ من عُ َريْنةَ ليس مِنّا بَ ِرئْتُ إل عُرَْيَنةَ‬
‫من عَرينِ قال ابن بري عَرينُ بن ثعلبة بن َيرْبوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مَناةَ بن تيم قال‬
‫وقال القَزّاز عَرين ف بيت جرير هذا اسم رجل بعينه وقال الَخفش عَرينٌ ف البيت هو ثعلبة‬

‫بن يربوع و َمعْرونٌ اسم وكذلك عُرّان وبنو عَرين بطن من تيم وعُرَينة مصغر بطن من بَجيلة‬
‫وعُرونة وعُرَنة موضعان وعُرَنات موضع دون عرفات إل أَنصاب الرَم قال لبيد والفِيلُ يومَ‬
‫جمُ به ما أَ ْزمَعا وعِرْنانُ غائط واسع منخفض من الَرض قال امرؤ‬
‫عُرَناتٍ َكعْكَعا إذ أَ ْزمَعَ العُ ْ‬
‫القيس كأَن ورَحْلي فوقَ أَ ْحقَبَ قارحٍ بشُرْبةَ َأوْ طاوٍ بعِرْنان مُوجِسِ وعِرانُ البَكْرة عُودها‬
‫لهَنِيّي ارتدوا فقتلهم النب صلى ال عليه وسلم‬
‫لطّافُ و َرهْطٌ من العُرَنِيّي مثال ا ُ‬
‫شدّ فيه ا ُ‬
‫ويُ َ‬
‫وعِرْنانُ اسم جبل بالَناب دون وادي القُرى إل فَ ْيدٍ وعِرْنان اسم واد معروف وب ْطنُ ُعرَنة واد‬
‫بذاء عرفات وف حديث الج وارْتفعُوا عن بطنِ ُعرَنة هو بضم العي وفتح الراء موضع عند‬
‫الوقف بعرفات وف الديث اقْتُلوا من الكلب كلّ أَسوَدَ بيم ذي عُرْنَتي العُرْنَتان النّكْتتان‬
‫اللتان تكونان فوق عي الكلب‬

‫( ‪)13/281‬‬
‫( عربن ) العُرْبُون والعَرَبُونُ والعُرْبانُ الذي تسميه العامة الَ َربُون تقول منه عَرْبَنْتُه إذا أَعطيته‬
‫ذلك ويقال رمَى فلنٌ بالعَرَبُون إذا َسلَح‬

‫( ‪)13/284‬‬
‫( عرتن ) العَرَنُْتنُ والعَرَْنَتنُ والعَرَنِْتنُ والعَرَُتنُ والعَرََتنُ مذوفان من العَرَنُْتنِ والعَرَنَْتنِ والعَرَْتنُ‬
‫شنٌ‬
‫والعَرَْتنُ كل ذلك شجر يُدبغ بعروقه والواحدة عَرْتُنةٌ والعِرْنةُ عُروق العرَتَن وهو شجر خ ِ‬
‫يشبه العوْسج إِل أَنه أَضخم وهو َأثِيثُ الفرْع وليس له سُوقٌ طِوالٌ ُيدَقّ ث يُطبخ فيجيء أَديه‬
‫أَحر وعَرَْتنَ الَديَ دَبغه بالعَرَتُن وأَدي مُعرْتَن مدبوغ بالعَرْتَن وعُرَيْتِناتٌ موضع وقد ذكِر صرْفه‬
‫قال ابن بري ف ترجة عثلط جاء َفعَلُلٌ مثالٌ واحدٌ عَرَُت ٌن مذوف من عَ َرنُْتنٍ قال الليل أَصله‬
‫عَرَنُْتنٌ مثل قَرَْنفُل حذفت منه النون وتُرِكَ على صورته ويقال عَرَْتنٌ مثل عَرْفج‬

‫( ‪)13/284‬‬
‫ق عامّة وقيل هو‬
‫( عرجن ) أَبو عمرو العُرْهونُ والعُرْجُونُ والعُرْجُد كلّه الِهانُ والعُرْجُون ال ِعذْ ُ‬
‫ال ِعذْقُ إذا يَبس واعْوجّ وقيل هو أَصل ال ِعذْق الذي يعْ َوجّ وُتقْطع منه الشماريخ فيبقى على‬
‫النخل يابسا وقال ثعلب هو عُود الكِباسة قال الَزهري العرجون َأصْفرُ عريض شبه ال به‬
‫الللَ لا عاد دقيقا فقال سبحانه وتعال وال َقمَرَ َقدّرْناه مَنازلَ حت عاد كالعُرْجُون القدي قال‬

‫ابن سيده ف دِقّتِه وا ْعوِجاجِه وقول رؤبة ف ِخدْرِ مَيّاسِ ال ّدمَى ُمعَرْجَنِ يشهد بكون نون‬
‫عُرْجون أَصلً وإن كان فيه معن النعراج فقد كان القياس على هذا أَن تكون نون ُعرْجون‬
‫زائدة كزيادتا ف زَيتون غي أَن بيت رؤبة هذا منع ذلك وأَعلم أَنه أَصل رُباعي قريب من لفظ‬
‫الثلثي كسِبَ ْطرٍ من سَبِطٍ و ِدمَثْرٍ من َدمِثٍ أَل ترى أَنه ليس ف الَفعال َفعْ َلنَ وإنا هو ف الَساء‬
‫جنٍ وخَلَْبنٍ ؟ وعَرْجَنه بالعصا ضربه وعَرْجَنه ضربه بالعُرْجون والعُرْجون نبت أَبيض‬
‫نو َعلْ َ‬
‫والعُرْجون أَيضا ضرب من الكمأَة قدْرُ شب أَو ُدوَينُ ذلك وهو طيّبٌ ما دام َغضّا وجعه‬
‫العَراجِيُ وقال ثعلب العُرْجون كالفُطر َييْبَس وهو مستدير قال لتَشَْب َعنّ العامَ إن شيءٌ َشبِعْ من‬
‫ي واحدها عُرْهون وعُرْجون وهي‬
‫العَراجِي ومن َفسْو الضّبُعْ الَزهري العَراهِي والعَراج ُ‬
‫العَقائلُ وهي الكمأَة الت يقال لا الفُطْرُ الَزهري العَرْجَنةُ تصوير عَراجِي النخل وعَرْ َجنَ‬
‫صوَرَ العَراجي وأَنشد بيت رؤبة ف ِخدْرِ مَيّاسِ ال ّدمَى مُعَرْ َجنِ أَي مُصوّرٍ فيه‬
‫صوّر فيه ُ‬
‫الثوبَ َ‬
‫صُوَرُ النخل والدّمى‬

‫( ‪)13/284‬‬
‫( عرضن ) الَزهري ف رباعي العي الليث العِ َرضْنة والعِ َرضْن َع ْدوٌ ف اشتقاق وأَنشد َت ْعدُو‬
‫العِ َرضْن خَ ْيلُهم حَراجِل قال ابن الَعراب العِ َرضْن ف اعتراض ونَشاط وحَراجِلَ وعَرَاجِلَ‬
‫جاعاتٍ أَبو عبيد العِ َرضْنةُ العتراضُ ف السي من النّشاطِ ول يقال ناقة عِ َرضْنة وامرأَة عِ َرضْنة‬
‫ضخمة قد ذهبت َعرْضا من ِسمَنِها‬

‫( ‪)13/284‬‬
‫( عرهن ) العُرا ِهنُ الضخم من الِبل الفراء بعي عُرا ِهنٌ وعُرا ِهمٌ وجُرَا ِهمٌ عظيم أَبو عمرو‬
‫العُ ْرهُون والعُرْجُون والعُرْ ُجدُ ُكلّه الِهانُ ابن بري العُ ْرهُو ُن وجعه عَراهِيُ شيءٌ يشبه الكمأَةَ ف‬
‫ال ّطعْم قال وعُرْهانُ موضع‬

‫( ‪)13/285‬‬
‫( عزن ) ابن الَعراب َأعْ َزنَ الرجلُ الرجلَ إذا قاسم نصيبه فأَخذ هذا نصيبه وهذا نصيبه قال‬
‫الَزهري وكأَن النون مبدلة من اللم ف هذا الرف‬

‫( ‪)13/285‬‬

‫سنُ ُنجُوعُ العَلَف وال ّرعْي ف الدواب َعسِنتِ الدابةُ بالكسر َعسَنا َنجَعَ فيها‬
‫( عسن ) العَ َ‬
‫سنَ إِذا َس ِمنَ ِسمَنا‬
‫العَلَف وال ّرعْيُ وكذلك الِبل إذا نع فيها الكلُ و َسمِنتْ أَبو عمرو َأعْ َ‬
‫سنُ الشحم القدي مثل الُ ُسنِ قال‬
‫سنٌ شَكُورٌ وكذلك ناقة َعسِنة وعاسِنةٌ والعُ ُ‬
‫حسنا ودابة عَ ِ‬
‫القُلخُ عُراهِما خاظي الَبضِيع ذا عُسُن وقال َقعْنبُ بن ُأمّ صاحب عليه مُزْنِيّ عامٍ قد مضى‬
‫سنٍ وأُ ُسنٍ الَخية عن يعقوب حكاها ف البدل أَي‬
‫س ٍن وعُ ُ‬
‫س ٍن وعِ ْ‬
‫سنُ و َسمِنتِ الناقة على ُع ْ‬
‫عُ ُ‬
‫سنُ أَن يبقى الشحمُ إل قابل وَيعْتُقَ والُ ُسنُ‬
‫حمٍ كان قبل ذلك وقال ثعلب العُ ُ‬
‫على ِس َمنٍ وشَ ْ‬
‫سنُ أَثرٌ يبقى من شحم الناقة ولمها والمع َأعْسا ٌن وآسانٌ وكذلك بقية الثوب‬
‫سنُ والعُ ْ‬
‫والعُ ُ‬
‫ل َلقْ ونوقٌ ُمعْسِناتٌ‬
‫جيُ السّلولّ يا أَ َخوَيّ من تيمٍ عَرّجا نَسَْتخْبِرِ الرّبْعَ كَأعْسانِ ا َ‬
‫قال العُ َ‬
‫خضْتُ إل الَنْقاءِ منها وقد يَرى ذَواتُ النّقايا ا ُلعْسِناتِ مَكانيا‬
‫سنٍ قال الفرزدق ف ُ‬
‫ذَواتُ عُ ُ‬
‫سنٌ والّتعْسِيُ ِق ّلةُ‬
‫سنَ وعَسُو ٍن وهو السمي ويقال للشّحْمةِ ُعسْنةٌ وجعها عُ َ‬
‫سنُ جع َأعْ َ‬
‫والعُ ُ‬
‫سنٌ الكسر عن ثعلب ل يصبه مطر‬
‫سنٌ و ُمعَ ّ‬
‫سيُ أَيضا قلة الطر وكلٌ ُمعَ ّ‬
‫الشحم ف الشاة والّتعْ ِ‬
‫سنُ‬
‫ومكانٌ عاسِنٌ ضيق قال فإنّ لكم مآقِطَ عاسِناتٍ كي ْومَ َأضَرّ بال ّرؤَساءِ إيرُ أَبو عمرو العَ ْ‬
‫سنَ‬
‫س ٌن وتعَ ّ‬
‫الطّولُ مع حُسْن الشعر والبياض وهو على َأعْسانٍ من أَبيه أَي طرائق واحدها عِ ْ‬
‫سنُ العُرْجُون الرديء وهي لغة رديئة وقد تقدم أَنه‬
‫أَباه وتأَسّنهُ وتأَسّلَه نَ َزعَ إليه ف الشّبَه والعِ ْ‬
‫سنٍ غَماما َيسْتَهِلّ ويسَْت ِطيُ‬
‫سنٌ موضع قال كأَنّ عليهمُ بَنُوبِ َع ْ‬
‫سقُ وهي رديئة أَيضا وعَ ْ‬
‫العِ ْ‬
‫ورجل َعوْسَنٌ طويل فيه جََنأٌ وَأعْسانُ الشيء آثاره ومكانه وتعَسّنْتُه طلبت أَثرَه ومكانه قال أَبو‬
‫سنُ مال إذا كان حسن القيام‬
‫تراب سعت غي واحد من الَعراب يقول فلن ِعسْلُ مالٍ وعِ ْ‬
‫عليه‬

‫( ‪)13/285‬‬
‫شنَ عن الفراء وقال ابن الَعراب‬
‫شنَ واعَْت َ‬
‫شنَ قال برأْيه وف التهذيب َأعْ َ‬
‫شنَ واعْتَ َ‬
‫( عشن ) َع َ‬
‫العا ِشنُ الُخ ّمنُ والعُشانة الكَرََبةُ عُمانية وحكاها كراع بالغي معجمة ونسبها إل اليمن‬
‫شنَ النخلةَ أَخذَ عُشانتَها يقال تعَشّنْتُ النخلة‬
‫والعُشانةُ ما يبقى ف أُصول السعف من التمر وتعَ ّ‬
‫شنْتُها إذا تتّبعْتَ كُرابتَها فأَخذته والعُشانة اللّقاطة من التمر قال أَبو زيد يقال لا بقي ف‬
‫واعْتَ َ‬
‫الكِباسَة من الرّطَبِ إذا ُلقِطت النخلة العُشانُ والعُشانةُ والغُشانُ والُبذَارُ مثله والعُشانة أَصلُ‬
‫سعَفة وبا كُنّيَ أَبو عُشانة‬
‫ال ّ‬

‫( ‪)13/285‬‬

‫شوْزَنُ العَسِرُ الُلُق من‬
‫شنْزَر والعَ َ‬
‫للْق كالعَ َ‬
‫شوْزَنُ الشديد ا َ‬
‫( عشزن ) العَشْزَنةُ اللف والعَ َ‬
‫شوْزَنة وجع‬
‫شزَنَتُه خِلفُه والُنثى َع َ‬
‫كل شيء وقيل هو الُلْتوي العَسِر من كل شيء وعَ ْ‬
‫شوْزَنِ ويوز أَن يُجمع عَشوْزَنٌ‬
‫شوْزنة وأَنشد أَ ْخذَكَ بالَ ْيسُورِ والعَ َ‬
‫شوْزَنِ عَشاوِزُ وناقة عَ َ‬
‫العَ َ‬
‫شوْزنُ الصّلْبُ الشديد الغليظ قال عمرو بن كلثُوم يصف قناة‬
‫على عَشازِنَ بالنون الوهري العَ َ‬
‫شوْزََنةً زَبُونا عَشوْزََنةً إذا ُغمِ َزتْ أَ َرنّتْ تشُجّ َقفَا‬
‫ت ووَلّتْ ُهمْ عَ َ‬
‫صُلْبة إذا َعضّ الثّقافُ با اشْمأَ ّز ْ‬
‫لبِينا وحكى ابن بري عن أَب عمرو العَشوْ َزنُ ا َل ْعسَ ُر وهو عَشوْزَنُ ا ِلشْية إذا كان‬
‫الَُثقّفِ وا َ‬
‫ضدَيه‬
‫يَهُزّ َع ُ‬

‫( ‪)13/286‬‬
‫صنَ الَمرُ إذا ا ْع َوجّ وعَسُر‬
‫صنَ الرجلُ إذا َشدّدَ على غريه وتكّكَه وقيل َأ ْع َ‬
‫( عصن ) َأ ْع َ‬

‫( ‪)13/286‬‬
‫( عطن ) العَ َطنُ للِبل كالوَ َطنِ للناس وقد َغلَبَ على مَبْرَكِها حولَ الوض وا َلعْ َطنُ كذلك‬
‫والمع َأعْطانٌ وعَطَنتِ الِبلُ عن الاءِ َتعْ ِطنُ وتعْ ُطنُ عُطُونا فهي عَوا ِطنُ وعُطُونٌ إذا َروِيَتْ ث‬
‫بَرَكتْ فهي إِبل عاطنة وعَوَاطن ول يقال إِبل عُطّانٌ وعَطّنتْ أَيضا وَأعْ َطنَها سقاها ث أَناخها‬
‫وحبسها عند الاء فبكت بعد الورود لتعود فتشرب قال لبيد عافَتا الاءَ فلم ُنعْطِنْهما إنا ُيعْ ِطنُ‬
‫أَصحابُ العَلَلْ والسم العَطَنةُ وَأ ْع َطنَ القومُ عَطَنتْ إِبلُهم وقوم عُطّانٌ وعُطُونٌ وعَطَنةٌ‬
‫وعاطِنونَ إذا نزلوا ف َأعْطان الِبل وف حديث الرؤيا َرأَيْتُن أَْنزِعُ على َقلِيب فجاءَ أَبو بكر‬
‫فاسَْتقَى وف َن ْزعِه ضعْفٌ وال يغفر له فجاءَ عمر فََنزَعَ فاسْتحالَتِ الدّْلوُ ف يده غَرْبا فأَ ْروَى‬
‫ال ّظمِئةَ حت ضَرَبَتْ بعَ َطنٍ يقال ضربت الِبلُ بع َطنٍ إذا َروِيَتْ ثّ بَ َركَتْ حول الاء أَو عند‬
‫الياض لتُعادَ إل الشرب مرة أُخرى لتشرب عَ َللً بعد نَهَلٍ فإذا استوفت ردّت إل الراعي‬
‫والَظْماءِ ضَرَب ذلكَ مثلً لتساع الناس ف زمن عمر وما فتح عليهم من الَمصار وف حديث‬
‫الستِسقَاء فما مضت سابعة حت َأ ْع َطنَ الناسُ ف العُشْب أَراد أَن الطر طَّبقَ و َعمّ البُطونَ‬
‫والظّهورَ حت َأعْ َطنَ الناسُ إِبلَهم ف الراعي ومنه حديث أُسامة وقد َعطّنُوا مَواشِيَهُم أَي‬
‫أراحوها ُسمّي الُراحُ وهو مأْواها عَطَنا ومنه الديث اسَْت ْوصُوا با ِلعْزَى خيا واْنقُشُوا له عَطَنَه‬
‫أَي مُرَاحَه وقال الليث كل مَبْ َركٍ يكون َمأْلَفا للِبل فهو َع َطنٌ له بنلة الوَطَن للغنم والبقر قال‬
‫ومعن مَعا ِطنِ الِبل ف الديث مواضعُها وأَنشد ول تُكَ ّلفُن َنفْسي ول هَ َلعِي حِرْصا أُقِيمُ به ف‬
‫مَعْ َطنِ الُونِ وروي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه نى عن الصّلة ف َأعْطان الِبل وف‬

‫الديث صَلّوا ف مرابض الغنم ول تصلوا ف َأعْطان الِبل قال ابن الَثي ل ينه عن الصلة فيها‬
‫من جهة النجاسة فإِنا موجودة ف مرابض الغنم وقد أَمر بالصلة فيها والصلة مع النجاسة ل‬
‫توز وإنا أَراد أَن الِبل تَ ْزدَ ِحمُ ف الَنْهَل فإِذا شربت رفعت رؤُوسها ول ُي ْؤ َمنُ من نِفارها‬
‫صلّيَ عندها أَو تُلْهيه عن صلته أَو تنجسه برَشَاشِ أَبوالا‬
‫وَتفَرّقها ف ذلك الوضع فُتؤْذي ا ُل َ‬
‫قال الَزهري َأعْطان الِبل ومَعاطِنُها ل تكون إلّ مَبارِكَها على الاء وإِنا ُتعْ ِطنُ العربُ الِبلَ‬
‫على الاءِ حي تَطْلُع الثّرَيّا ويرجع الناس من النّجَعِ إل الَحاضِرِ وإنا ُيعْ ِطنُونَ الّنعَم يوم وِرْدِها‬
‫فل يزالون كذلك إل وقت مَطْلَع سُهَيْل ف الريف ث ل ُيعْطِنُونا بعد ذلك ولكنها تَرِدُ الاءَ‬
‫صدُر من فورها وقول أَب ممد الَذَلمِيّ وعَ ّطنَ الذّبّانُ ف َق ْمقَامِها ل يفسره‬
‫فتشرب شَرْبَتها وَت ْ‬
‫ثعلب وقد يوز أَن يكون عَ ّطنَ اتذ َعطَنا كقولك عَشّش الطائر اتذ عُشّا والعُطُونُ أَن تُراحَ‬
‫الناقة بعد شربا ث يعرض عليها الاء ثانية وقيل هو إذا رَويَتْ ثّ َبرَكَتْ قال كعب بن زهي‬
‫لمُرَ ويَشْرَْبنَ من با ِردٍ قد َع ِل ْمنَ بأَن ل دِخَالَ وَأنْ ل عُطونا وقد ضَرَبَتْ ب َع َطنٍ أَي‬
‫يصف ا ُ‬
‫جأٍ َت ْمشِي إل ِروَاءِ عاطِنَاتِها قال ابن السكيت وتقول هذا عَ َطنُ الغَنم‬
‫ت وقال ُعمَرُ ابن َل َ‬
‫بَ َركَ ْ‬
‫ومَعطِنُها لَرابضها حولَ الاء وَأعْ َطنَ الرج ُل بعيَه وذلك إذا ل يشرب فَرَدّه إل العَطَن ينتظر به‬
‫قال لبيد فَهَرَقْنا لما ف دَاثِرٍ لضَواحِيه َنشِيشٌ بالَبلَلْ راسِخ الدّ ْمنِ على أَعضادِهِ ثَ َلمَ ْتهُ كُلّ رِيحٍ‬
‫وسبَلْ عافَتا الاءَ فلم ُنعْ ِطنْهما إنا ُيعْ ِطنُ من يَرْجُو العَلَلْ ورجل رَحْبُ العَ َطنِ وواسع العَطَن أَي‬
‫رَحْبُ الذّراعِ كثي الال واسع الرّحْل والعَ َطنُ العِرْضُ وأَنشد َشمِرٌ ل َعدِيّ بن زيد طاهِرُ‬
‫حمِي عِ ْرضَه من خَنَى ال ّذ ّمةِ أَو طَمثِ العَ َطنْ ال ّطمْث الفَسادُ والعَ َطنُ العِرْض ويقال‬
‫الَثوابِ َي ْ‬
‫منله وناحيته وعَ ِطنَ اللد بالكسر َيعْ َطنُ َعطَنا فهو عَ ِطنٌ واْنعَ َطنَ وُضِعَ ف الدباغ وتُرِكَ حت‬
‫سدَ وأَنَْتنَ وقيل هو أَن يُنضح عليه الاء وُيلَفّ ويدفن يوما وليلة ليسترخي صوفه أَو شعره‬
‫فَ َ‬
‫فينتف ويلقى بعد ذلك ف الدباغ وهو حينئذ أَنت ما يكون وقيل العَ ْطنُ بسكون الطاء ف اللد‬
‫أَن تُؤخذ غَ ْل َقةٌ وهو نبت أَو َف ْرثٌ أَو مِلْحٌ فيلقى اللد فيه حت يُنِْتنَ ثّ ُي ْلقَى بعد ذلك ف‬
‫الدّباغ والذي ذكره الوهري ف هذا الوضع قال أَن يؤْخذ الغَ ْلقَى فيلقى اللد فيه وُي َغمّ‬
‫لينفسخ صوفه ويسترخي ث يلقى ف الدباغ قال ابن بري قال علي بن حزة الغَ ْلقَى ل ُيعْ َطنُ به‬
‫ت معروف وف حديث علي كرم ال وجهه أَخذت إِهابا مَعْطُونا‬
‫اللد وإنا يعطن بالغَ ْلقَة نب ٍ‬
‫فأَدخلته عُنُقي ا َلعْطُون ا ُلنِْتنُ الَ ْن َمرِقُ الشعرِ وف حديث عمر رضي ال عنه دخل على النب‬
‫صلى ال عليه وسلم وف البيت ُأهُبٌ َعطِنة قال أَبو عبيد العَطَِنةُ الُ ْنتِنة الريح ويقال للرجل‬
‫سَت ْقذَر ما هو إلّ عَطَِنةٌ من نَ ْتنِه قال أَبو زيد عَ ِطنَ الَديُ إذا أَنت وسقط صوفه ف العَ ْطنِ‬
‫الذي يُ ْ‬
‫جعَلَ ف الدباغ وقال أَبو زيد موضع العَ ْطنِ العَطََنةُ وقال أَبو حنيفة اْنعَ َطنَ اللد‬
‫والعَ ْطنُ أَن ُي ْ‬
‫س َد وعَطَنه َيعْ ُطنُه عَطْنا فهو َمعْطُون وعَطِي وعَطّنه َفعَل به‬
‫استرخى شعره وصوفه من غي أَن َيفْ ُ‬
‫ذلك والعِطَانُ فَ ْرثٌ أَو ملح يعل ف الهاب كيل ُينِْتنَ ورجل عَ ِطيٌ مُنِْتنُ البشرة ويقال إنا هو‬

‫عَطِينة إذا ُذمّ ف أَمر أَي مُنِْتنٌ كالِهابِ ا َلعْطُون‬

‫( ‪)13/286‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful