‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( عظن ) ابن الَعراب َأ ْع َظنَ الرجلُ إذا غَ ُلظَ جسمه‬

‫( ‪)13/288‬‬
‫( عفن ) َع ِفنَ الشيءُ َي ْعفَنُ َعفَنا وعُفُونةً فهو َع ِفنٌ بَّينُ العُفونة وَت َع ّفنَ َفسَد من ُن ُدوّ ٍة وغيها‬
‫فََتفَتّتَ عند مَسّه قال الَزهري هو الشيءُ الذي فيه ُن ُدوّةٌ ويُحْبَس ف موضع مغموم فََي ْع َفنُ‬
‫وَيفْسُد و َعفِنَ الَبْلُ بالكسر َعفَنا َبلِيَ من الاء وف قصة أَيوب عليه السلم َعفِنَ من القيح‬
‫لبَل َعفْنا ك َعَثنَ صَعّد كلتاها عن كراع‬
‫والدم جوف أَي فسد من احتباسهما فيه وعَ َفنَ ف ا َ‬
‫أَنشد يعقوب حَ َلفْتُ بن أَرْسَى ثَبيا مكانَه أَزُورُ ُكمُ ما دامَ لل ّطوْدِ عا ِفنُ‬

‫( ‪)13/288‬‬
‫( عفهن ) ناقةُ عُفا ِهنٌ قوية ف بعض اللغات‬

‫( ‪)13/288‬‬

‫( عقن ) قال الَزهري أَما َع َقنَ فإِن ل أَسع من مُشْتقاته شيئا مستعملً إل أَن يكون العِقْيَانُ‬
‫ِفعْيالً منه وهو ال ّذهَبُ ويوز أَن يكون ِفعَْلنا من َعقَى َي ْعقِي وهو مذكور ف بابه‬

‫( ‪)13/288‬‬
‫سمَن وجارية عَكْنا ُء و ُمعَكّنَة ذات عُ َكنٍ‬
‫( عكن ) العُ َكنُ وا َلعْكان ا َلطْواء ف الَبطْن من ال ّ‬
‫واحدة العُكَنِ عُكْنَة وَتعَ ّكنَ البطنُ صار ذا عُكَن ويقال َتعَ ّكنَ الشيءُ َتعَكّنا إذا ُر ِكمَ بعضُه على‬
‫بعض وانْثَن وعُكَنُ الدّرْع ما تثَنّى منها يقال درع ذات عُ َكنٍ إذا كانت واسعة تنثن على‬
‫اللبس من َسعَتها قال يصف درعا لا عُ َكنٌ تَ ُردّ النّبْلَ خُنْسا وتَهْزأُ بالعابِلِ والقِطاعِ أَي‬
‫للْفِ وكذلك الشاة والعَكَنانُ والعَكْنانُ الِبلُ‬
‫خفّها وناقة عَكْناءُ غليظة لم الضّرّة وا ِ‬
‫ستَ ِ‬
‫تَ ْ‬
‫س ْعدِيّ هل بال ّلوَى من عَكَرٍ‬
‫خيْلَة ال ّ‬
‫الكثية العظيمة وَن َعمٌ عَكْنانٌ وعَكَنانٌ أَي كثية قال أَبو نُ َ‬
‫عَكْنانِ أَم هل َترَى بالَلّ من أَظْعانِ ؟ وأَنشد الوهري وصَبّحَ الاءَ بِورْدٍ عَكَنان‬

‫( ‪)13/288‬‬
‫( علن ) العِلنُ والُعالَنة وا ِلعْلنُ الُجاهرة عَلَن ا َلمْرُ َيعْ ُلنُ عُلُونا وَيعْ ِلنُ وعَ ِلنَ َيعْ َلنُ عَلَنا‬
‫شكّ وُشاةٌ‬
‫وعَلنية فيهما إذا شاع وظهر وا ْعتَ َل َن وعَلّنه وَأعْلَنه وَأعْلَن به وأَنشد ثعلب حت َي ُ‬
‫قد َر َموْك بنا وَأعْلَنُوا بك فينا أَيّ ِإعْلنِ وف حديث الُلعنة تلك امرأَة َأعْلَنَتْ ا ِلعْلنُ ف‬
‫الَصل إِظهار الشيء والراد به أَنا كانت قد أَظهرت الفاحشة وف حديث الجرة ل َيسَْتعْ ِلنُ‬
‫به ولسنا ُبقِرّين له السِْتعْلنُ أَي الهرِ بدِينه وقِراءته واسَْتسَرّ الرجلُ ث اسَْتعْ َلنَ أَي َتعَرّض َلنْ‬
‫ُيعْ َلنَ به وعالَنَه َأ ْع َلنَ إِليه ا َلمْرَ قال َقعْنَبُ بن ُأمّ صاحب كلّ يُداجِي على الَبغْضاءِ صاحِبَه وَلنْ‬
‫أُعالِنَ ُهمْ إل كما عَ َلنُوا والعِلنُ والُعالَنة إذا َأعْلَن كل واحد لصاحبه ما ف نفسه وأَنشد و َكفّي‬
‫عن أَذَى الِيانِ َنفْسِي وِإعْلن لن يَ ْبغِي عِلن وأَنشد ابن بري للطّ ِرمّاحِ أَل َمنْ مُبْلِغٌ عن‬
‫بَشِيا عَلنِيةً وِن ْعمَ أَخُو العِل ِن ويقال يا رجل اسَْتعْ ِلنْ أَي أَظْ ِهرْ واعَْت َلنَ الَمرُ إذا اشتهر‬
‫والعَلنية على مِثال الكَراهِيَة والفَرَاهِية خلفُ السّهر وهو ظهور الَمر ورجل عُلََنةٌ ل يَكْتُم‬
‫سِرّه ويَبُوح به وقال اللحيان رجل عَلنِيَة وقوم عَلنُونَ ورجل عَلنّ وقوم عَلنِيّونَ وهو‬
‫الظاهر الَمر الذي أَمره عَلنيَة وعَ ْلوَانُ الكتاب يوز أَن يكون ِفعْلُه َف ْعوَلْتُ من العَلِنيَة يقال‬
‫عَ ْلوَنْتُ الكتاب إذا عَ ْنوَنْته وعُ ْلوَانُ الكتاب عُنْوانُه‬

‫( ‪)13/288‬‬

‫جنِ‬
‫جنٌ صُلَْبةٌ ِكنَازُ اللحم قال رؤبة ابن العجاج وخَلّطَتْ كُلّ دِلثٍ عَ ْل َ‬
‫( علجن ) ناقة عَ ْل َ‬
‫جنِ تَسْ ِرقُ بالليلِ إذا‬
‫ص ِغيٍ َعلْ َ‬
‫ج ٌن ماجِنَة قال يا ُربّ ُأمّ ل َ‬
‫خلِيطَ خَرْقاءِ الَيدَيْن خَ ْلَبنِ وامرأَة َعلْ َ‬
‫تَ ْ‬
‫ل ْمأَةِ فوقَ ا َلعْ ِطنِ ُذعْرَتُها اسْتُها الَزهري ف باب ما‬
‫ل تَ ْب َطنِ َينْبُعُ من َذُعْ َرتِها وا َلغِْبنِ َكرَزَغِ ا َ‬
‫جنٌ وهي الغليظة الستعلية اللق الكتنة اللحم‬
‫زادت فيه العرب النون من الروف ناقة َعلْ َ‬
‫جنُ قال وقال أَبو مالك ناقة‬
‫ونونه زائدة الَزهري ناقة ُعلْجُو ٌم وعَ ْلجُونٌ أَي شديدة وهي العَلْ َ‬
‫جنُ الرأَة المقاء واللم زائدة‬
‫جنٌ غليظة الوهري العَلْ َ‬
‫عَ ْل َ‬

‫( ‪)13/289‬‬
‫( عمن ) َع َمنَ َي ْع ِمنُ و َع ِمنَ أَقام والعُ ُمنُ القيمون ف مكان يقال رجل عَامِنٌ و َعمُو ٌن ومنه اشُْتقّ‬
‫ُعمَان أَبو عمرو َأ ْع َمنَ دام على الُقامِ بعُمان قال الوهري وَأ ْع َمنَ صار إل ُعمَان وأَنشد ابن‬
‫بري من ُمعْرِقٍ أَو مُشِْئمٍ أَو مُ ْع ِمنِ وال َعمِينَة أَرض سَهْلَة يانية وعُمان اسم كُورة عربيةٌ وعُمانُ‬
‫لوْض عِ َرضُه‬
‫مفف بلد وأَما الذي ف الشام فهو َعمّان بالفتح والتشديد وف الديث حديث ا َ‬
‫من مَقامِي إل َعمّان هي بفتح العي وتشديد اليم مدينة قدية بالشام من أَرض البَلْقاء وأَما‬
‫بالضم والتخفيف فهو موضع عند البحرين وله ذكر ف الديث و ُعمَان مدينة قال الَزهري‬
‫ُعمَانُ يصرف ول يصرف فمن جعله بلدا صرفه ف حالت العرفة والنكرة ومن جعله بلدة أَلقه‬
‫بطلحة وأَما َعمّانُ بناحية الشام موضع يوز أَن يكون فعلن من َعمّ َي ُعمّ ل ينصرف معرفة‬
‫وينصرف نكرة ويوز أَن يكون َفعّالً من َع َمنَ فينصرف ف الالتي إذا ُعنِيَ به البلدُ قال‬
‫سيبويه ل يقع ف كلمهم اسا إل لؤنث وقيل ُعمَان اسم رجل وبه سي البلد وَأ ْع َمنَ و َعمّنَ أَتى‬
‫ل ْربِ ُأعْ ِرقِ وقال‬
‫حقِي ا َ‬
‫ستَ ْ‬
‫جدْ خلفا عليكُم وإن ُت ْعمِنُوا مُ ْ‬
‫ُعمَان قال العَ ْبدِي فإن تُ ْت ِهمُوا أُْن ِ‬
‫رؤبة‬
‫َنوَى شآمٍ بانَ أَو ُمعَ ّمنِ‬
‫( * قوله « وقال رؤبة نوى شآم إل » قبله كما ف التكملة‬
‫فهاج من وجدي حني النن ‪ ...‬وهم مهموم ضني الضنن‬
‫بالدار لو عاجت قناة القتن ‪ ...‬نوى شآم بان أو معمّن )‬
‫القناة عصا البي والقتن التخذ قناة ) والعُمانيّة نلة بالبصرة‬
‫ل يزال عليها السَّنةَ كلها طَ ْلعٌ جديدٌ وكَبائسُ مُثْمرة وأُخَرُ مُرْطَِبةٌ‬

‫( ‪)13/289‬‬

‫( عنن ) َعنّ الشيءُ َيعِنّ وَي ُعنّ عَنَنا وعُنُونا ظَهَرَ أَمامك و َعنّ َيعِنّ وُي ُعنّ عَنّا وعُنونا واعَْتنّ‬
‫ض وعَرَض ومنه قول امرئ القيس ف َعنّ لنا ِس ْربٌ كأَنّ نِعاجه والسم العَنَن والعِنانُ قال‬
‫اعتَ َر َ‬
‫ابن حِلزة عَنَنا با ِطلً وظُلْما كما تُعْ تَرُ عن َحجْرةِ الرّبيضِ الظّباءُ‬
‫( * قوله « عننا باطلً » تقدم إنشاده ف مادة حجر وربض وعتر عنتا بنون فمثناة فوقية‬
‫وكذلك ف نسخ من الصحاح لكن ف تلك الواد من الحكم والتهذيب عننا بنوني كما‬
‫ب معن‬
‫أنشداه هنا ) وأَنشد ثعلب وما َبدَلٌ من ُأمّ عُثمانَ سَ ْلفَعٌ من السّود وَرْهاءُ العِنان عَرُو ُ‬
‫قوله وَرْهاءِ العِنان أَنا َتعْتّ ف كل كلم أَي تعْترض ول أَفعله ما َعنّ ف السماء نمٌ أَي عَرَض‬
‫من ذلك والعِنّة والعُنّة العتراض بالفُضول والعْتِنانُ العتراض والعُُننُ العترضون بالفُضول‬
‫الواحد عا ّن وعَنونٌ قال والعُنُن جع العَني وجع ا َلعْنون يقال ُعنّ الرجلُ وعُّننَ وعُِننَ وُأعِْننَ‬
‫( * قوله « وأعنن » كذا ف التهذيب والذي ف التكملة والقاموس وأعنّ بالدغام ) فهو عَِنيَ‬
‫مَعْنونٌ مُ َعنّ مُعَّننٌ وَأعْنَنْتُ بعُّنةٍ ما أَدري ما هي أَي تعَرّضتُ لشيء ل أَعرفه وف الثل مُعْرِضٌ‬
‫لعََننٍ ل َيعْنِه والعََننُ اعتراضُ الوت وف حديث سطيح أَم فازَ فازَْلمّ به َش ْأوُ العَننْ ورجل مِ َعنّ‬
‫يعْرِض ف شيء ويدخل فيما ل يعنيه والُنثى بالاء ويقال امرأَة مِعَنّة إذا كانت مدولة َجدْلَ‬
‫العِنان غي مسترخية البطن ورجل ِم َعنّ إذا كان عِرّيضا مِتْيَحا وامرأَة ِمعَنّة َتعْتّ وتعْترض ف‬
‫كل شيء قال الراجز إنّ لنا لَكَنّه مِعَّنةً مِفَنّه كالريح حول القُنّه ِمفَنّة َتفَْتنّ عن الشيء وقيل َتعَْتنّ‬
‫وَتفْتّ ف كل شيءٍ وا ِلعَنّ الطيب وف حديث طهفة بَرِئنا إليك من الوَثَن والعَنن الوََثنُ الصنم‬
‫والعَنن العتراض من َعنّ الشيء أَي اعترض كأَنه قال برئنا إليك من الشرك والظلم وقيل أَراد‬
‫به اللفَ والباطل ومنه حديث سطيح أَم فازَ فازَْلمّ به َش ْأوُ العَننْ يريد اعتراض الوت وسَ ْبقَه‬
‫وف حديث علي رضوان ال عليه َدهَمتْه النّيةُ ف عَنَن جِماحه هو ما ليس بقصد ومنه حديثه‬
‫أَيضا ي ُذمّ الدنيا أَل وهي الُتَصدّيةُ العَنُونُ أَي الت تتعرض للناس وفَعول للمبالغة ويقال َعنّ‬
‫الرجل َي ِعنّ عَنّا وعَنَنا إذا اعترض لك من أَحد جانبيك من عن يينك أَو من عن شالك بكروه‬
‫وال َعنّ الصدر والعََننُ السم وهو الوضع الذي َي ُعنّ فيه العانّ ومنه سي العِنانُ من اللجام عِنانا‬
‫لَنه يعترضه من ناحيتيه ل يدخل فمه منه شيء ولقيه عَ ْينَ عُنّة‬
‫( * قوله « عي عنة » بصرف عنة وعدمه كما ف القاموس ) أَي اعتراضا ف الساعة من غي‬
‫أَن يطلبه وأَعطاه ذلك عَ ْينَ عُنّة أَي خاصةً من بي أَصحابه وهو من ذلك والعِنان الُعانّة والُعانّة‬
‫العارضة وعُناناك أَن تفعل ذاك على وزن قُصاراك أَي جهدك وغايتك كأَنه من الُعانّة وذلك أَن‬
‫تريد أَمرا فَيعْرِضَ دونه عارِضٌ ينعك منه ويبسك عنه قال ابن بري قال الَخفش هو غُناماك‬
‫جيَميّ الصواب قول أَب عبيد وقال علي ابن حزة‬
‫وأَنكر على أَب عبيد عُناناك وقال النّ ِ‬
‫صمٍ يَ ْركَبُ العَوصاءِ‬
‫الصواب قول الَخفش والشاهد عليه بيت ربيعة بن مقروم الضب و َخ ْ‬
‫طاطٍ عن ا ُلثْلى غُناماهُ القِذاعُ وهو بعن الغنيمة والقِذاعُ الُقاذَعة ويقال هو لك بي ا َلوْبِ‬

‫والعَنَن إمّا أَن َيؤُوبَ إليك وإِما أَن يعْرِضَ عليك قال ابن مقبل تُبْدي صُدودا وتُخْفي بيننا لَطَفا‬
‫يأْت ما ِرمَ بيَ ا َل ْوبِ والعَنَن وقيل معناه بي الطاعة والعصيان والعانّ من السحاب الذي‬
‫شعْرَيَ ْينِ الَماعِزُ فمعناه جرى ف‬
‫َيعْتَرِضُ ف الُ ُفقِ قال الَزهري وأَما قوله جَرَى ف عِنان ال ّ‬
‫عِراضِهما سَرابُ الَماعِز حي يشتدّ الرّ بالسّراب وقال الذل كَأنّ مُلءَتَيّ على هِزَفّ يعُنّ مع‬
‫العَشِّيةِ لِلرّئالِ َي ُعنّ َيعْرِض وها لغتان َيعِنّ وَي ُعنّ والّتعْنِي البْس وقيل البس ف الُ ْطبَق الطويل‬
‫ويقال للمجنون َمعْنون ومَهْرُوع ومفوع ومعتُوه ومتوه و ُممَْتهٌ إذا كان منونا وفلن عَنّانٌ عن‬
‫الي وخَنّاسٌ وكَزّامٌ أَي بطيء عنه والعِنّيُ الذي ل يأْت النساء ول يريدهن بَّينُ العَنَانة والعِنّينة‬
‫والعِنّينيّة وعُّننَ عن امرأَته إذا حكم القاضي عليه بذلك أَو مُنعَ عنها بالسحر والسم منه العُنّة‬
‫وهو ما تقدم كأَنه اعترضه ما َيحْبِسُه عن النساء وامرأَة عِنّينة كذلك ل تريد الرجال ول‬
‫تشتهيهم وهو ِفعّيلٌ بعن مفعول مثل خِرّيج قال و ُسمّيَ ِعنّينا لَنه َي ِعنّ ذكَرُه لقُبُل الرأَة من عن‬
‫يينه وشاله فل يقصده ويقال َتعَّننَ الرجل إذا ترك النساء من غي أَن يكون عِنّينا لثأْر يطلبه‬
‫ومنه قول ورقاء بن زهي بن جذية قاله ف خالد ابن جعفر بن كلب تعَنّنْتُ للموت الذي هو‬
‫واقِعٌ وأَدركتُ ثأْري ف ُنمَ ْي ٍر وعامِرِ ويقال للرجل الشريف العظيم السّودَد إنه لطويل العِنان‬
‫ويقال إنه ليأْخذ ف كل َف ّن و َعنّ و َسنّ بعن واحد وعِنانُ اللجام السي الذي تُمسَك به الدابة‬
‫والمع َأعِنّة وعُُننٌ نادر فأَما سيبويه فقال ل يُكسّر على غي َأعِنّة لَنم إن كسّرُوه على بناء‬
‫الَكثر لزمهم التضعيف وكانوا ف هذا أَحرى يريد إذ كانوا قد يقتصرون على أَبنية أَدن العدد‬
‫ف غي العتل يعن بالعتل الدغم ولو كسروه على ُفعُل فلزمهم التضعيف لَدغموا كما حكى‬
‫هو أَن من العرب من يقول ف جع ذُباب ُذبّ وفرس قصي العِنان إذا ُذمّ بِقصَر عُُنقِه فإذا قالوا‬
‫قصي العِذار فهو مدح لَنه وصف حينئذ بسعة َجحْفلته وَأ َعنّ اللجامَ جعل له عِنانا والّتعْنيُ‬
‫مثله وعَنّن الفرسَ وَأعَنّه حبسه بعنانه وف التهذيب َأ َعنّ الفارسُ إذا َمدّ عِنانَ دابته ليَثِْنيَه عن‬
‫السي فهو مُ ِع ّن و َعنّ دابته عَنّا جعل له عِنانا و ُسمِي عِنانُ اللجام عِنانا لعتراض سَ ْيرَيه على‬
‫حتْ عُنق الدابة من عن يينه وشاله ويقال مَلَ فلنٌ عِنانَ دابته إذا َأعْداه و َحمَ َلهُ على‬
‫صَفْ َ‬
‫لتْ َشمْسُ النهارِ عِنانَ‬
‫لضْر الشديد وأَنشد ابن السكيت َحرْفٌ بعيدٌ من الادي إذا مَ َ‬
‫اُ‬
‫الَبْ َرقِ الصّخِبِ قال أَراد بالَبْ َرقِ الصّخِبِ الُ ْن ُدبَ وعِنانُه جَ ْهدُه يقول يَ ْر َمضُ فيستغيث‬
‫بالطيان فتقع رجله ف جناحيه فتسمع لما صوتا وليس صوته من فيه ولذلك يقال صَرّ‬
‫الُ ْندُب وللعرب ف العِنانِ أَمثال سائرة يقال ذَلّ عِنانُ فلن إذا انقاد وفُلنٌ َأبّيّ العِنانِ إذا كان‬
‫مُمتنعا ويقال أَ ْرخِ من عنانِه أَي رَفّه عنه وها َيجْريان ف عِنانٍ إذا استويا ف َفضْلٍ أو غيه وقال‬
‫سنّ إذا رَ َفعُوا عِنانا عن عِنانِ العن سيعلم الشعراء أَن قارح‬
‫الطّ ِرمّاحُ سََيعْ َلمُ ُكلّهم أَن مُ ِ‬
‫وجَرى الفرسُ عِنانا إذا جرى شوطا وقول الطرماح إذا رفعوا عنانا عن عنان أَي شوطا بعد‬
‫شوط ويقال اْثنِ عَليّ عِناَنهُ أَي رُدّه عليّ وثََنيْتُ على الفرسِ عِنانه إِذا أَلمته قال ابن مقبل‬

‫يذكر فرسا وحاوَطَن حت ثَنَيْتُ عِناَنهُ على ُمدْبِرِ العِلْباءِ رَيّانَ كاهِ ُلهْ حاوَطَن أَي داوَرَن‬
‫وعالَجَن و ُمدْبِرِ عِلّْيائه عُُنقُه أَراد أَنه طويل العنق ف عِلْيائِه إدبار ابن الَعراب ُربّ جَوادٍ قد‬
‫عَثَرَ ف اسْتِنانِه وكبا ف عِنانه و َقصّرَ ف مَيْدانه وقال الفرس َيجْري بعِ ْتقِه وعِرْقِه فإِذا وُضِعَ ف‬
‫ا ِل ْقوَس جَرى َبدّ صاحبه كبا أَي عَثَر وهي الكَ ْبوَةُ يقال لكل جواد كَ ْبوَة ولكل عال َهفْوة‬
‫ولكل صارم نَ ْبوَة كبا ف عِنانِه أَي عثر ف َشوْطه والعِنان البل قال رؤبة إل عِنانَيْ ضامِرٍ لَطيفِ‬
‫عن بالعِناني هنا الَتْنَي والضامر هنا الَ ْتنُ وعِنانا الت حَبْله والعِنانُ والعانّ من صفة البال الت‬
‫صوْبك وتقطع عليك طريقك يقال بوضع كذا وكذا عانّ يَسَْتنّ السّابلَة ويقال‬
‫َتعَْتنّ من َ‬
‫للرجل إنه َطرِفُ العِنان إذا كان خفيفا وعَنّنَتِ الرأَةُ شعرَها شَكّلَتْ بعضه ببعض وشِرْ َكةُ عِنانٍ‬
‫وشِرْكُ عِنانٍ شَ ِر َكةٌ ف شيء خاص دون سائر أَموالا كأَنه َعنّ لما شيء أَي َعرَضَ فاشترياه‬
‫واشتركا فيه قال النابغة العدي وشارَكْنا ُقرَيْشا ف تُقاها وف أَحْسابا شِرْكَ العِنانِ با وََل َدتْ‬
‫نساءُ بن هِللٍ وما وََل َدتْ نساءُ بن أَبانِ وقيل هو إذا اشتركا ف مال مصوص وبانَ كلّ واحد‬
‫منهما بسائر ماله دون صاحبه قال أَبو منصور الشّ ْركَة ِشرْكَتانِ شِ ْر َكةُ العِنان وشَرِ َكةُ الفاوضة‬
‫فأَما شَ ِر َكةُ العِنان فهو أَن يرج كل واحد من الشريكي دناني أَو دراهم مثل ما يُخْرج صاحبه‬
‫خلِطاها ويأْذَنَ كل واحد منهما لصاحبه بأَن يتجر فيه ول تتلف الفقهاء ف جوازه وأَنما إن‬
‫ويَ ْ‬
‫رَبِحا ف الالي فبينهما وإنْ وُضِعا فعلى رأْس مال كل واحد منهما وأَما شركة الُفاوضة فأَن‬
‫شتَرِكا ف كل شيء ف أَيديهما أَو َيسْتَفيداه من َب ْعدُ وهذه الشركة عند الشافعي باطلة وعند‬
‫يَ ْ‬
‫النعمان وصاحبيه جائزة وقيل هو أَن يعارض الرجل الرجل عند الشراء فيقول له أَشْرِكن معك‬
‫وذلك قبل أَن يَستوجب العَ َلقَ وقيل شَرِكة العِنانِ أَن يكونا سواء ف الغَلَق وأَن يتساوى‬
‫الشريكان فيما أَخرجاه من عي أَو ورق مأْخوذ من عِنانِ الدابة لَن عِنانَ الدابة طاقتان‬
‫متساويتان قال العدي يدح قومه ويفتخر وشاركنا قريشا ف تُقاها ( البيتان ) أَي ساويناهم‬
‫ولو كان من العتراض لكان هجاء وسيت هذه الشركةُ شَرِ َكةَ عِنانٍ لعارضة كل واحد منهما‬
‫صاحبه بال مثل ماله وعمله فيه مثل عمله بيعا وشراء يقال عاّنهُ عِنانا ومُعاّنةً كما يقال عا َرضَه‬
‫صيُ العِنانِ قليل الي على الثل والعُنّة الَظِية من الَشَبِ‬
‫يُعارضه مُعارَض ًة وعِراضا وفلن َق ِ‬
‫أَو الشجر تعل للِبل والغنم ُتحْبَسُ فيها وقيد ف الصحاح فقال لتََتدَرّأَ با من بَرْدِ الشّمال قال‬
‫ثعلب العُنّة الَ ِظيَةُ تكون على باب الرجل فيكون فيها إِبله وغنمه ومن كلمهم ل يتمع اثنان‬
‫حمَ من ذابِلٍ قد َذوَى ورَطْبٍ يُرَفّعُ َف ْوقَ العُنَنْ وعِنانٌ‬
‫ف عُّنةٍ وجعها عَُننٌ قال الَعشى تَرَى اللّ ْ‬
‫شدّ ويُ ْلقَى عليها ال َقدِيدُ قال‬
‫ب وقال البُشْتِيّ العَُننُ ف بيت الَعشى حِبال ُت َ‬
‫أَيضا مثل قُّبةٍ وقِبا ٍ‬
‫أَبو منصور الصواب ف العُنّة والعَُننِ ما قاله الليل وهو الظية وقال ورأَيت حُظُراتِ الِبل ف‬
‫البادية يسمونا عُنَنا لعْتِنانِها ف مَهَبّ الشّمالِ ُمعْتَرِضة لتقيها بَ ْردَ الشّمالِ قال ورأَيتهم‬
‫شرّون اللحم ا ُل َقدّدَ فوقها إذا أَرادوا تفيفه قال ولست أَدري عمن أَخذ البُشْتِيّ ما قال ف‬
‫يَ ُ‬

‫العُنّة إنه البل الذي ُي َمدّ و َمدّ البل من ِفعَْلِ الاضرة قال وأُرى قائلَه رأَى فقراءَ الرم َي ُمدّون‬
‫البال بِنًى فيُ ْلقُون عليها لُحومَ الَضاحي واَلدْي الت ُيعْ َطوْنَها ففسر قول الَعشى با رأَى ولو‬
‫لظَارُ من الشجر وف الثل كالُ َهدّرِ ف العُنّةِ ُيضْ َربُ‬
‫شاهد العرب ف باديتها لعلم أَن العُنّة هي ا ِ‬
‫مثلً لن يَتَ َهدّدُ ول يَُن ّفذُ قال ابن بري والعُّنةُ بالضم أَيضا خَيْمة تعل من ثُمامٍ أَو أَغصان شجر‬
‫ستَظَلّ با والعُنّة ما يمعه الرجل من َقصَبٍ ونبت لَيعْ ِلفَه غَنَمه يقال جاء بعُّنةٍ عظيمة والعَنّةُ‬
‫يُ ْ‬
‫صرَفَتْ من عَّنةٍ بعد عَّنةٍ وجَرْسٍ على آثارِها كا ُلؤَلّبِ‬
‫بفتح العي العَ ْطفَة قال الشاعر إذا ان َ‬
‫والعُّنةُ ما تُ ْنصَبُ عليه ال ِقدْ ُر وعُّنةُ ال ِقدْر الدّقْدانُ قال َعفَتْ غيَ أَنْآءٍ ومَ ْنصَبِ عُّنةٍ وَأوْرَقَ من‬
‫تتِ الُصاصَ ِة ها ِمدُ والعَنُونُ من الدواب الت تُباري ف سيها الدوابّ فَت ْقدُمُها وذلك من‬
‫لوْناتِ هادِيةٌ عَنُونُ ويروى َخذُوفٌ‬
‫ُحمُر الوحش قال النابغة كأَنّ الرّحْلَ ُشدّ به خَنُوفٌ من ا َ‬
‫وهي السمينة من بقر الوحش ويقال فلن َعنّانٌ على آنُفِ القوم إذا كان سَبّاقا لم وف حديث‬
‫طَهْفة وذو العِنانِ الرّكُوبُ يريد الفرس الذّلُولَ نسبه إل العِنانِ والرّكوب لَنه ُيلْجَم وُيرْكَب‬
‫والعِنانُ سي اللّجام وف حديث عبد ال بن مسعود كان رجلٌ ف أَرض له إِذ مَ ّرتْ به عَنَانةٌ‬
‫تَ َرهَْيأُ العانّة والعَنَانةُ السّحابة وجعها عَنَانٌ وف الديث لو بَلَغتْ خَطيئتُه عَنانَ السماء العَنَان‬
‫بالفتح السحاب ورواه بعضهم َأعْنان بالَلف فإِن كان الحفوظ َأعْنان فهي النواحي قاله أَبو‬
‫عبيد قال يونس بن حبيب َأعْنانُ كل شيء نواحيه فأَما الذي نكيه نن فَأعْناءُ السماء نواحيها‬
‫قاله أَبو عمرو وغيه وف الديث مَ ّرتْ به سحاب ٌة فقال هل تدرون ما اسم هذه ؟ قالوا هذه‬
‫سكُ الاءَ‬
‫السحابُ قال والُ ْزنُ قالوا والزن قال والعَنان قالوا والعَنانُ وقيل العَنان الت ُت ْم ِ‬
‫وَأعْنانُ السماء نواحيها واحدها عََن ٌن و َعنّ وَأعْنان السماء صَفائحُها وما اعترَضَ من أَقطارها‬
‫كأَنه جع عََننٍ قال يونس ليس َل ْنقُوصِ البيان بَهاءٌ ولو َحكّ بِيافُوخِه َأعْنان السماء والعامة‬
‫تقول عَنان السماء وقيل عَنانُ السماء ما َعنّ لك منها إذا نظرت إليها أَي ما بدا لك منها‬
‫وَأعْنانُ الشجر أَطرافُه ونواحيه وعَنانُ الدار جانبها الذي َي ُعنّ لك أَي َيعْرِضُ وأَما ما جاء ف‬
‫الديث من أَنه صلى ال عليه وسلم سئل عن الِبل فقال َأعْنانُ الشّياطي ل ُتقْبِلُ إلّ ُموَلّية ول‬
‫ُتدْبِرُ إلّ ُموَلّية فإِنه أَراد أَنا على أَخلق الشياطي وحقيقةُ ا َلعْنانِ النواحي قال ابن الَثي كأَنه‬
‫قال كأَنا لكثرة آفاتا من نواحي الشياطي ف أَخلقها وطبائعها وف حديث آخر ل تصلوا ف‬
‫َأعْطانِ الِبل لَنا خلقت من َأعْنانِ الشياطي وعَنَنْتُ الكتابَ وَأ ْعنَنْتُه لكذا أَي َع ّرضْتُه له‬
‫وصرَفْته إليه و َعنّ الكِتابَ َيعُنّه عَنّا وعَنّنه َكعَ ْنوَنَه وعَ ْنوَنْتُه وعَ ْلوَنْتُه بعن واحد مشتق من ا َلعْن‬
‫وقال اللحيان عَنّنْتُ الكتابَ َتعْنينا وعَنّ ْيتُه َتعْنَِيةً إذا عَ ْنوَنْتَه أَبدلوا من إِحدى النونات ياء وسي‬
‫عُنْوانا لَنه َي ُعنّ الكِتابَ من ناحِيتيه وأَصله ُعنّانٌ فلما كثرت النونات قلبت إحداها واوا ومن‬
‫قال عُلْوانُ الكتاب جعل النون لما لَنه أَخف وأَظهر من النون ويقال للرجل الذي ُيعَرّض ول‬
‫يُص ّرحُ قد جعل كذا وكذا عُِنْوانا لاجته وأَنشد وَتعْرِفُ ف عُنْوانِها بعضَ َلحْنِها وف َجوْفِها‬

‫صمْعاءُ َتحْكي الدّواهِيا قال ابن بري والعُنْوانُ الَثر قال َسوّارُ بن الُضرّب وحاجةٍ دُونَ أُخرى‬
‫َ‬
‫قد سَنحْتُ با جعلتُها للت أَ ْخفَيْتُ عُنْوانا قال وكلما استدللت بشيءٍ تُظهره على غيه فهو‬
‫عُنوانٌ له كما قال حسان بن ثابت يرثي عثمان رضي ال تعال عنه ضَحّوا بأَشْمطَ عُنوانُ‬
‫السّجودِ به ُيقَطّعُ الليلَ َتسْبِيحا وقُرْآنا قال الليث العُلْوانُ لغة ف العُنْوان غي جيدة والعُنوان‬
‫بالضم هي اللغة الفصيحة وقال أَبو دواد ال ّروَاسِيّ لن طَلَلٌ ك ُعنْوانِ الكِتابِ بَب ْطنِ أُواقَ أَو َقرَنِ‬
‫الذّهابِ ؟ قال ابن بري ومثله لَب الَسود ال ّدؤَلّ نظَ ْرتُ إل عُنْوانِه فنبَذتُه كنَ ْبذِكَ نَعلً أَخلقَتْ‬
‫من نِعالكا وقد يُكْسَرُ فيقال عِنوانٌ وعِنيانٌ واعَْتنّ ما عند القوم أَي ُأعْ ِلمَ َخبَرَهم وعَ ْنعَنةُ تيم‬
‫إبدالُهم العي من المزة كقولم َعنْ يريدون أَنْ وأَنشد يعقوب فل تُلْ ِهكَ الدنيا َعنِ الدّينِ‬
‫صيُها وقال ذو الرمة َأ َعنْ تَرَ ّسمْتَ من خَرْقَاءَ منْزِلةً ماءُ الصّبَابةِ‬
‫واعَْتمِلْ لخرةٍ ل ُبدّ عنْ سََت ِ‬
‫من عَينيكَ مَسْجُومُ أَراد أَأَن ترَ ّسمْتَ وقال جِرانُ ال َعوْدِ فما أُْبنَ حت قُ ْلنَ يا ليْتَ َعنّنا تُرابٌ‬
‫خسَفُ قال الفراء لغة قريش ومن جاورهم َأنّ وتيمٌ وقَيْس وأَ َسدٌ ومن‬
‫وعَنّ الَرضَ بالناسِ تُ ْ‬
‫جاورهم يعلون أَلف أَن إذا كانت مفتوحة عينا يقولون أَشهد عَنّك رسول ال فإِذا كسروا‬
‫رجعوا إل الَلف وف حديث َقيْلةَ َتحْسَبُ عَنّي نائمة أَي تسب أَن نائمة ومنه حديث ُحصَي‬
‫ححٍ ف‬
‫شمّت أَخبنا فلن َعنّ فلنا َحدّثه أَي أَن فلنا قال ابن الَثي كَأنّهم يفعلون لبَ َ‬
‫بن مُ َ‬
‫ك ولعَنّك تقول ذاك بعن َلعَلّك ابن الَعراب لعّنكَ لبن تيم وبنو‬
‫أَصواتم والعرب تقول لَّن َ‬
‫ك ولغَنّك بالغي‬
‫تَيْم ال بن َثعْلبة يقولون َرعَنّك يريدون لعلك ومن العرب من يقول َرعَّن َ‬
‫العجمة بعن لعَ ّلكَ والعرب تقول كنا ف عُّنةٍ من الكَلِ وفُّنةٍ وثُّنةٍ وعانِكَةٍ من الكلِ واحدٌ أَي‬
‫ب وعن معناها ما عدا الشيءَ تقول رميت عن القوسْ لَنه با َقذَفَ‬
‫كنا ف كَلءٍ كثي و ِخصْ ٍ‬
‫سهمه عنها وعدّاها وأَطعمته عن جُوعٍ جعل الوع منصرفا به تاركا له وقد جاوزه وتقع من‬
‫موقعها وهي تكون حرفا واسا بدليل قولم من َعنْه قال القُطَامِيّ فقُلْتُ للرّكْبِ لا َأنْ عَل بمُ‬
‫من عن ييِ الُبَيّا نظرةٌ قَبَلُ قال وإنِما بنيت لضارعتها للحرف وقد توضع عن موضع بعد كما‬
‫قال الرث بن عُبَاد قَرّبا مَرَْبطَ النّعامةِ مِنّي لقِحَتْ حَ ْربُ وائلٍ عن حيالِ أَي بعد حيال وقال‬
‫امرؤ القيس وُتضْحي فَتيتُ الِسكِ فوقَ فِراشِها َنؤُوم الضّحَى ل تَ ْنتَ ِطقْ عن َت َفضّلِ وربا وضعت‬
‫موضع على كما قال ذو الِصبع العدوان له ابنُ ع ّمكَ ل أَ ْفضَلْتَ ف َحسَبٍ عَن ول أَنتَ‬
‫خزُون قال النحويون عن ساكنة النون حرف وضع َلعْن ما َعدَاكَ وتراخى عنك يقال‬
‫دَيّان فتَ ْ‬
‫انصَرِفْ عنّي وتنحّ عن وقال أَبو زيد العرب تزيدُ عنك يقال خذ ذا عنك والعن خذ ذا‬
‫وعنك زيادة قال النابغة العدي ياطب ليلى الَخيلية دَعي عنكِ َتشْتامَ الرجالِ وأَقبِلي على‬
‫أَذَْلعِيّ يَملُ اسَْتكِ فَ ْيشَل أَراد يلُ استك فَيْشلُه فخرج نصبا على التفسي ويوز حذف النون‬
‫من عن للشاعر كما يوز له حذف نون من وكأَنّ حذْفَه إنا هو للتقاء الساكني إِل أَن حذف‬
‫نون من ف الشعر أَكثر من حذف نون عن لَن دخول من ف الكلم أَكثر من دخول عن وعَنّي‬

‫حيّي الطّلَلَ الُحِيل وقال الَزهري‬
‫بعن عَلّي أَي َلعَلّي قال القُلخُ يا صاحِبَيّ عَرّجا قَلِيل عَنّا نُ َ‬
‫ف ترجة عنا قال قال البد من وإل ورب وف والكاف الزائدة والباء الزائدة واللم الزائدة هي‬
‫حروف الِضافة الت يضاف با الَساء والَفعال إل ما بعدها قال فأَما ما وضعه النحويون نو‬
‫على وعن وقبل وَب ْعدُ وبَيْن وما كان مثلَ ذلك فإِنا هي أَساء يقال جئت من عِ ْندِه ومن عليه‬
‫ومن عن يساره ومن عن يينه وأَنشد بيت القطامي من َعنْ يي الُبَيّا ن ْظرَةٌ َقبَلُ قال وما يقع‬
‫الفرق فيه بي من وعن أَن من يضاف با ما قَ ُربَ من الَساء وعن يُوصَل با ما تَراخى كقولك‬
‫سعت من فلن حديثا وحدثنا عن فلن حديثا وقال أَبو عبيدة ف قوله تعال وهو الذي َيقْبَل‬
‫التوبةَ عن عباده أَي من عباده الَصمعي حدّثن فلن من فلن يريد عنه ولَهِيتُ من فلن وعنه‬
‫وقال الكسائي لَهِيتُ عنه ل غي وقال اله مِنْه وعنه وقال عنك جاء هذا يريد منك وقال‬
‫ساعدةُ بن ُجؤَّيةَ أَفَعنْك ل بَرْقٌ كَأ ّن ومِيضَهُ غابٌ َتسَنّمهُ ضِرامٌ مُو َقدُ ؟ قال يريد َأمِ ْنكَ َبرْقٌ‬
‫ول صِ َلةٌ روى جيعَ ذلك أَبو عبيد عنهم قال وقال ابن السكيت تكون عن بعن على وأَنشد‬
‫بيت ذي الِصبع العدوان ل أَفضلْتَ ف حَسَبٍ عَنّي قال عَنّي ف معن عَليّ أَي ل ُت ْفضِلْ ف‬
‫لرُوبُ فما َغمْ مَ ْرتَ فيها إذ‬
‫حسب َعلَيّ قال وقد جاء عن بعن بعد وأَنشد ولقد ُشبّتِ ا ُ‬
‫قَ ّلصَتْ عن حِيالِ أي ق ّلصَتْ بعد حِيالا وقال ف قول لبيد لوِرْدٍ َتقْ ِلصُ الغِيطانُ عنه يَُبكّ مسا َفةَ‬
‫لمْسِ الكَمالِ‬
‫اِ‬
‫( * قوله « يبك مسافة إل » كذا أَنشده هنا كالتهذيب وأَنشده ف مادة قلص كالحكم يبذ‬
‫مفازة المس الكلل )‬
‫قال قوله عنه أَي من أَجله والعرب تقول سِرْ عنك واْن ُفذْ عنك أَي امضِ وجُزْ ل معن لعَنْك‬
‫وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه طاف بالبيت مع َيعْلَى بن أُميّة فلما انتهى إل الركن الغرْبّ‬
‫الذي يلي الَسْودَ قال له أَل تسْتَ ِلمُ ؟ فقال له اْن ُفذْ عنك فإِن النب صلى ال عليه وسلم ل‬
‫ستَ ِلمْه وف الديث تفسيه أَي َدعْه ويقال جاءنا الب عن النب صلى ال عليه وسلم فتخفض‬
‫يْ‬
‫النون ويقال جاءنا مِنَ الي ما أَوجب الشكر فتفتح النون لَن عن كانت ف الَصل عن ومن‬
‫أَصلها مِنَا فدلت الفتحة على سقوط الَلف كما دلت الكسرة ف عن على سقوط الياء وأَنشد‬
‫شمْسِ حت أَغاثَ شَرِيدَهمْ مَلَثُ الظّلمِ وقال الزجاج ف إِعراب من‬
‫بعضهم مِنَا أن ذَرّ قَ ْرنُ ال ّ‬
‫الوقفُ إِل أَنا فتحت مع الَساء الت تدخلها الَلف واللم للتقاء الساكني كقولك من الناس‬
‫النون من من ساكنة والنون من الناس ساكنة وكان ف الَصل أَن تكسر للتقاء الساكني‬
‫ولكنها فتحت لثقل اجتماع كسرتي لو كان من الناس لَثقُلَ ذلك وأَما إِعراب عن الناس فل‬
‫يوز فيه إِل الكسر لَن أَول عن مفتوح قال والقول ما قال الزجاج ف الفرق بينهما‬

‫( ‪)13/290‬‬

‫( عهن ) العِ ْهنُ الصّوفُ ا َلصْبُوغُ أَلوانا ومنه قوله تعال كالعِهْنِ الَ ْنفُوش وف حديث عائشة‬
‫رضي ال عنها أَنا فتَلَتْ قلئدَ َهدْيِ رسول ال صلى ال عليه وسلم من عِ ْهنٍ قالوا العِ ْهنُ‬
‫الصّوفُ ا ُل َلوّنُ وقيل العِ ْهنُ الصوف الصبوغ أَيّ َل ْونٍ كان وقيل كلّ صُوفٍ عِ ْهنٌ والقِطْعةُ منه‬
‫ضنّ بالِخاذِ ُغدُرْ‬
‫عِهْنةٌ والمع عُهُونٌ وأَنشد أَبو عبيد فاضَ منه مِثْلُ العُهونِ من ال ّروْ ضِ وما َ‬
‫ابن الَعراب فلن عا ِهنٌ أَي مُسْترخٍ َكسْلن قال أَبو العباس أَصلُ العاهِن أَن َيَتقَصّفَ القضيبُ‬
‫من الشجرة ول يَبيَ فيبقى متعلقا مسترخيا والعُهْنة انكسارٌ ف القضيب من غي بَيْنونة إذا‬
‫نظرتَ إليه حسبته صحيحا فإذا هززته انثن وقد عَهَن والعا ِهنُ الفقي لنكساره وعَهَن الشيءُ‬
‫دام وثبت وعَهَن أَيضا َحضَرَ وما ٌل عاهِن حاضر ثابت وكذلك َن ْقدٌ عا ِهنٌ وحكى اللحيان إنه‬
‫ضمْريّ إذ حَبْلُ َوصْلِها مَتِيٌ وإِذ َمعْرُوفُها‬
‫لَعا ِهنُ الال أَي حاضر الّنقْد وقول كثي ديارُ ابنةِ ال ّ‬
‫لك عا ِهنُ يكون الاضر والثابت قال ابن بري ومثله لتأَْبط شرّا أَل ِتلْكُمو عِرْسي مُنَيْعةُ‬
‫ضمّنتْ من ال أَيْما مُسَْتسِرّا وعاهِنا أَي مقيما حاضرا والعا ِهنُ الطعام الاضر والشراب‬
‫ُ‬
‫الاضر والعاهنُ الاضر القيم الثابت ويقال إِنه َلعِ ْهنُ مالٍ إذا كان حسن القيام عليه وعَهَن‬
‫بالكان أَقام به وأَعطاه من عا ِهنِ ماله وآهِنه مُ ْبدَلٌ أَي من تِلده ويقال ُخذْ من عاهِنِ الال‬
‫وآهِنه أَي من عاجله وحاضره والعَواهِنُ جرائد النخل إذا يَبستْ وقد َعهَنتْ َتعْ ِهنُ وَتعْ ُهنُ‬
‫سعَفاتُ اللوات َيلِيَ القِلَبَة ف لغة أَهل الجاز وهي‬
‫بالضم عُهونا عن أَب حنيفة وقيل العَوا ِهنُ ال ّ‬
‫الت يسميها أَهل ند الَواف ومنه سيت جوارحُ الِنسان عَوا ِهنَ ومنه حديث عمر ائتن بريدة‬
‫واّتقِ العَوا ِهنَ قال ابن الَثي هي جع عاهِن ٍة وهي السّعفات الت يَ ِليَ ُقلْبَ النخلة وإنا نى عنها‬
‫سعَفات اللوات‬
‫ضرّ به قطعُ ما ق ُربَ منها وقال اللحيان العَواهِن ال ّ‬
‫إِشفاقا على قُلْب النخلة أَن َي ُ‬
‫دون القِلَبة َمدَنّيةٌ والواحد من كل ذلك عا ِهنٌ وعاهِنة ابن الَعراب العِهان والِهان والعُرْهونُ‬
‫سقُ والطّرِيدة وال ّلعِيُ والضّلَعُ والعُرْ ُجدُ واحد قال الَزهري كله أَصل‬
‫والعُرْجونُ والفِتاقُ والعَ َ‬
‫الكِباسة والعَواهِنُ عروق ف ر ِحمِ الناقة قال ابنُ الرّقاع َأ ْوكَتْ عليه َمضِيقا من عَواهِنها كما‬
‫لرّة الَبَل عليه يعن الني قال ابن الَعراب عَواهِنُها موضع رحها من باطن‬
‫ض ّمنَ كشْحُ ا ُ‬
‫َت َ‬
‫كعَواهِن النخل وأَلْقى الكلم على عَواهِنه ل يتدبره وقيل هو إذا ل يُبَلْ أَصاب أَم أَخطأَ وقيل‬
‫هو إذا تاون به وقيل هو إذا قاله من قبيحه وحسنه وف الديث إن السّلَفَ كانوا يُرْسِلون‬
‫الكلمة على عَواهِنها أَي ل يَ ُزمّونا ول يَخطِمونا قال ابن الَثي العَوا ِهنُ أَن تأْخذ غيَ الطريق‬
‫ف السي أَو الكلم جع عاهِنة وقيل هو من قولك عَ ِهنَ له كذا أَي عجِلَ وعَ ِهنَ الشيءُ إذا‬
‫َحضَر أَي أَرسل الكلم على ما حضَر منه وعَجِلَ من خطأٍ وصواب ابن الَعراب يقال إنه‬
‫حدِسُ الكلمَ على عَواهنه وهو أَن يتعسّف الكلمَ ول يتأَن يقال عَهَنتُ على كذا وكذا‬
‫لَي ْ‬
‫َأعْ ُهنُ العن أَي أُثَبّي منه معرفة ويقال أُثبّي أُْثبِتُ من قول لبيد يُثَبّي ثَناءً من كريٍ وقوله أَل اْن َعمْ‬
‫سنِ التّحيّة واشْرب وعَ َهنَ منه خي َيعْ ُهنُ عُهونا خرج وقيل كل خارج عا ِهنٌ والعِهْنة‬
‫على ُح ْ‬

‫بقلة قال ابن بري والعِهْنة من ذكور الَبقْل قال الَزهري ورأَيت ف البادية شجرة لا وردة‬
‫ت وعاهِنٌ واد معروف وعاهانُ بن كعب من شعرائهم‬
‫حراء يسمونا العِهْنة وعُهَيْنة قبيلة دَرَجَ ْ‬
‫فيمن أَخذه من العِهْن ومن أَخذه من العاهة فبابه غي هذا الباب‬

‫( ‪)13/297‬‬
‫( عون ) العَوْنُ الظّهي على الَمر الواحد والثنان والمع والؤنث فيه سواء وقد حكي ف‬
‫ل ْدبَ‬
‫تكسيه َأعْوان والعرب تقول إذا جا َءتْ السّنة جاء معها َأعْوانا َيعْنون بالسنة ا َ‬
‫وبالَعوان الراد والذّئاب والَمراض والعَوِينُ اسم للجمع أَبو عمرو العَوينُ ا َلعْوانُ قال‬
‫س وتقول َأعَ ْنتُه إعانة واسَْتعَنْتُه واسَتعَنْتُ به فأَعانَن وإنِما ُأعِلّ‬
‫الفراء ومثله طَسيسٌ جع طَ ّ‬
‫اسْتَعانَ وإِن ل يكن تته ثلثي معتل أَعن أَنه ل يقال عانَ َيعُونُ كَقام يقوم لَنه وإن ل يُ ْنطَق‬
‫بثُلثِيّة فإِنه ف حكم النطوق به وعليه جاءَ أَعانَ ُيعِي وقد شاع الِعلل ف هذا الَصل فلما‬
‫اطرد الِعلل ف جيع ذلك دَلّ أَن ثلثية وإن ل يكن مستعملً فإِنه ف حكم ذلك والسم‬
‫ال َعوْن والَعانة وا َلعُونة وا َل ْعوُنة وا َلعُون قال الَزهري وا َلعُونة َمفْعُلة ف قياس من جعله من ال َعوْن‬
‫وقال ناسٌ هي َفعُولة من الاعُون والاعون فاعول وقال غيه من النحويي ا َلعُونة مَ ْفعُلة من‬
‫ال َعوْن مثل ا َلغُوثة من ال َغوْث والضوفة من أَضافَ إذا أَشفق وا َلشُورة من أَشارَ يُشي ومن‬
‫العرب من يذف الاء فيقول مَعُو ٌن وهو شاذ لَنه ليس ف كلم العرب مَ ْفعُل بغي هاء قال‬
‫الكسائي ل يأْت ف الذكر َمفْعُلٌ بضم العي إلّ حرفان جاءَا نادرين ل يقاس عليهما ا َلعُون‬
‫والَكْرُم قال جيلٌ ُبثَ ْينَ اْلزَمي ل إنّ ل إنْ ل ِزمْتِه على كَثْرة الوا ِشيَ أَيّ مَعُونِ يقول ِن ْعمَ العَوْنُ‬
‫جدٍ أَو فِعالِ مَكْ ُرمِ‬
‫قولك ل ف رَدّ الوُشاة وإن كثروا وقال آخر لَيوْم مَ ْ‬
‫( * قوله « ليوم مد إل » كذا بالصل والحكم والذي ف التهذيب ليوم هيجا ) وقيل َمعُونٌ‬
‫جع مَعونة ومَكْرُم جع مَكْرُمة قاله الفراء وتعاوَنوا عليّ واعَْتوَنوا أَعان بعضهم بعضا سيبويه‬
‫صحّت واوُ ا ْعَتوَنوا لَنا ف معن تعاوَنوا فجعلوا ترك الِعلل دليلً على أَنه ف معن ما ل بد‬
‫من صحته وهو تعاونوا وقالوا عاوَنْتُه مُعاوَنة وعِوانا صحت الواو ف الصدر لصحتها ف الفعل‬
‫لوقوع الَلف قبلها قال ابن بري يقال اعَْتوَنوا واعْتانوا إذا عاوَنَ بعضهم بعضا قال ذو الرمة‬
‫فكيفَ لنا بالشّ ْربِ إنْ ل يكنْ لنا دَوانِيقُ عندَ الاَنوِيّ ول َن ْقدُ ؟ َأَنعْتانُ َأمْ َندّانُ أَم يَنْبَري لنا‬
‫ل ْمدُ ؟ وتَعاوَنّا أَعان بعضنا بعضا وا َلعُونة الِعانَة ورجل ِمعْوانٌ‬
‫فَتًى مثلُ َنصْلِ السّيفِ شِيمَتُه ا َ‬
‫حسن ا َلعُونة وتقول ما أَخلن فلن من مَعاوِنه وهو وجع مَعُونة ورجل مِعْوان كثي ا َلعُونة‬
‫للناس واسَْتعَنْتُ بفلن فأَعانَن وعاونَن وف الدعاء َربّ أَعنّي ول ُت ِعنْ عَليّ والُتَعاوِنة من‬
‫سنّ ول تكون إل مع كثرة اللحم قال الَزهري امرأَة مُتَعاوِنة إذا‬
‫النساء الت َطعَنت ف ال ّ‬

‫جمُها والنحويون يسمون الباء حرف الستعانة وذلك أَنك إذا قلت‬
‫اعتدل َخ ْلقُها فلم يَ ْبدُ َح ْ‬
‫ضربت بالسيف وكتبت بالقلم وَبرَيْتُ با ُلدْيَة فكأَنك قلت استعنت بذه الَدوات على هذه‬
‫الَفعال قال الليث كل شيء أَعانك فهو َعوْنٌ لك كالصوم َعوْنٌ على العبادة والمع ا َلعْوانُ‬
‫صفُ ف سنّها وف التنيل العزيز ل فارضٌ ول بِكْرٌ عَوانٌ بي ذلك‬
‫والعَوانُ من البقر وغيها الّن َ‬
‫قال الفراء انقطع الكلم عند قوله ول بكر ث استأْنف فقال عَوان بي ذلك وقيل العوان من‬
‫البقر واليل الت نُِتجَتْ بعد بطنها البِكْرِ أَبو زيد عانَتِ البقرة َتعُون ُعؤُونا إذا صارت عَوانا‬
‫سنّة وبي البكر وهي الصغية ويقال فرس عَوانٌ‬
‫ض وهي الُ ِ‬
‫والعَوان الّنصَفُ الت بي الفارِ ِ‬
‫وخيل عُونٌ على ُفعْلٍ والَصل ُعوُن فكرهوا إلقاء ضمة على الواو فسكنوها وكذلك يقال‬
‫رجل جَوادٌ وقوم جُود وقال زهي َتحُلّ سُهُولَها فإِذا َف َزعْنا جَرَى منهنّ بالصال عُونُ فَ َزعْنا‬
‫َأغَثْنا مُسْتَغيثا يقول إذا َأغَثْنا ركبنا خيلً قال ومن زعم أَن العُونَ ههنا جع العاَنةِ بفقد أَبطل‬
‫وأَراد أَنم شُجْعان فإِذا ا ْستُغيث بم ركبوا اليل وأَغاثُوا أَبو زيد َبقَرة عَوانٌ بي ا ُلسِّنةِ والشابة‬
‫سنّ بي السّنّ ْي ِن ل صغي ول كبي قال الوهري ال َعوَان‬
‫ابن الَعراب ال َعوَانُ من اليوان ال ّ‬
‫لمْرَةَ قال ابن بري أَي ا ُلجَ ّربُ عارف‬
‫صفُ ف سِنّها من كل شيء وف الثل ل ُتعَ ّلمُ العَوانُ ا ِ‬
‫الّن َ‬
‫سنُ القِناعَ بالِمار قال ابن سيده العَوانُ من النساء الت قد‬
‫بأَمره كما أَن الرأَة الت تزوجت ُتحْ ِ‬
‫شكّ َأعْقادِ‬
‫كان لا زوج وقيل هي الثيّب والمع عُونٌ قال نَواعِم بي أَبْكارٍ وعُونٍ طِوال مَ َ‬
‫الَوادِي تقول منه َعوّنَتِ الِرأَةُ َت ْعوِينا إذا صارت عَوانا وعانت َتعُونُ َعوْنا وحربٌ عَوان قُوتِل‬
‫فيها مرة‬
‫( * قوله مرة أي مرّةً بعد الخرى ) كأَنم جعلوا الُول بكرا قال وهو على الَثَل قال حَرْبا‬
‫عوانا َلقِحَتْ عن حُولَلٍ َخطَرتْ وكانت قبلها ل َتخْ ُطرِ وحَ ْربٌ َعوَان كان قبلها حرب وأَنشد‬
‫ابن بري لَب جهل ما َت ْن ِقمُ الربُ العَوانُ مِنّي ؟ بازِلُ عامي َحدِيثٌ سِنّي لِثْل هذا وََلدَتْن ُأمّي‬
‫وف حديث علي كرم ال وجهه كانت ضَرَباتُه مُبْتَكَراتٍ ل عُونا العُونُ جع العَوان وهي الت‬
‫سةً فأَ ْحوَجَتْ إل الُراجَعة ومنه الرب العَوانُ أَي الُتَردّدة والرأَة العَوان وهي‬
‫وقعت مُخَْتلَ َ‬
‫الثيب يعن أَن ضرباته كانت قاطعة ماضية ل تتاج إل العاودة والتثنية ونلة عَوانٌ طويلة‬
‫أَزْ ِديّة وقال أَبو حنيفة ال َعوَاَنةُ النخلة ف لغة أَهل عُمانَ قال ابن الََعراب العَوانَة النخلة الطويلة‬
‫وبا سي الرجل وهي النفردة ويقال لا القِرْواحُ والعُلْبَة قال ابن بري والعَوَانة البا ِسقَة من‬
‫النخل قال والعَوَانة أَيضا دودة ترج من الرمل فتدور أَشواطا كثية قال الَصمعي العَوانة دابة‬
‫دون القُ ْنفُذ تكون ف وسط ال ّرمْلة اليتيمة وهي النفردة من الرملت فتظهر أَحيانا وتدور كأَنا‬
‫حنُ قال والعَوانة الدابة سي الرجل با وِبرْ َذوْنٌ‬
‫حنُ ث تغوص قال ويقال لذه الدابة الطّ َ‬
‫تَ ْط َ‬
‫حقَتْ ُقوّتُه وسِنّه والعَانة القطيع من ُحمُر الوحش والعانة‬
‫مُتَعاوِ ٌن ومُتَدارِك ومُتَلحِك إذا لَ ِ‬
‫الَتان والمع منهما عُون وقيل وعانات ابن الَعراب الّتعْوِينُ كثرةُ َبوْكِ المار لعانته والّت ْوعِيُ‬

‫سمَن وعانة الِنسان إِسْبُه الشعرُ النابتُ على فرجه وقيل هي مَنْبِتُ الشعر هنالك واسْتَعان‬
‫ال ّ‬
‫سَتعِنْ وحَوامي الوتِ‬
‫صدَةٍ خَ َلقٍ ل يَ ْ‬
‫الرجلُ حَ َلقَ عانَتَه أَنشد ابن الَعراب مِثْل البُرام غَدا ف ُأ ْ‬
‫َتغْشاهُ البُرام القُرادُ ل يَسَْت ِعنْ أَي ل َيحْ ِلقْ عانته وحَوامي الوتِ حواِئمُه فقلبه وهي أَسباب‬
‫الوت وقال بعض العرب وقد ع َرضَه رجل على القَتْل أَجِرْ ل سَراويلي فإِن ل أَسَْت ِعنْ وَتعَّينَ‬
‫كاسْتَعان قال ابن سيده وأَصله الواو فإِما أَن يكون َتعَّينَ َتفَ ْيعَلَ وإِما أَن يكون على العاقبة‬
‫صوّاغ وهو أَضعف القولي إذ لو كان ذلك لوجدنا َتعَوّنَ ف َعدَمُنا إِياه يدل على‬
‫كالصّيّاغ ف ال ّ‬
‫أَن َتعَّينَ َتفَ ْيعَل الوهري العانَة شعرُ الركَبِ قال أَبو اليثم العانة مَنْبِت الشعر فوق القُبُل من‬
‫شعْرَةُ والِسْبُ قال الَزهري‬
‫شعَر النابتُ عليهما يقال له ال ّ‬
‫الرأَة وفوق الذكر من الرجل وال ّ‬
‫وهذا هو الصواب وفلن على عانَة بَكْرِ بن وائل أَي جاعتهم وحُرْمَتِهم هذه عن اللحيان وقيل‬
‫هو قائم بأَمرهم والعانَةُ الَظّ من الاء للَرض بلغة عبد القيس وعاَنةُ قرية من قُرى الزيرة وف‬
‫الصحاح قرية على الفُرات وتصغي كل ذلك ُعوَيْنة وأَما قولم فيها عاناتٌ فعلى قولم رامَتانِ‬
‫لمْر منسوبة إليها الليث عاناتُ موضع بالزيرة تنسب إليها المر‬
‫َج َمعُوا كما َثّنوْا والعانِيّة ا َ‬
‫العانِيّة قال زهي كَأنّ رِيقَتَها بعد الكَرى اغَْتَبقَتْ من َخمْرِ عاَنةَ َلمّا َي ْعدُ أَن عَتَقا وربا قالوا‬
‫عاناتٌ كما قالوا عرفة وعَرَفات والقول ف صرف عانات كالقول ف عَرَفات وأَذْرِعات قال‬
‫ابن بري شاهد عانات قول الَعشى َتخَيّرَها أَخُو عاناتِ شَهْرا ورَجّى َخيَها عاما فعاما قال‬
‫وذكر الرويّ أَنه يروى بيت امرئ القيس على ثلثة أَوجه تََنوّرتُها من أَذرِعاتٍ بالتنوين‬
‫وأَذرعاتِ بغي تنوين وأَذرعاتَ بفتح التاء قال وذكر أَبو علي الفارسي أَنه ل يوز فتح التاء‬
‫عند سيبويه و َعوْنٌ وعُوَْي ٌن وعَوانةُ أَساء وعَوانة وعوائنُ موضعان قال تأبّط شرّا ولا سعتُ‬
‫ت عصافيُ رأْسي من برًى فعَوائنا ومَعانُ موضع بالشام على قُرب مُوتة قال‬
‫العُوصَ َتدْعو تَنفّرَ ْ‬
‫عبد ال ابن رَواحة أَقامتْ ليلَتي على مَعانٍ وَأ ْعقَبَ بعد فَتَرتا جُمومُ‬

‫( ‪)13/298‬‬
‫( عي ) ‪ :‬العَ ْينُ ‪ :‬حاسة البصر والرؤية أُنثى تكون للِنسان وغيه من اليوان ‪ .‬قال ابن‬
‫السكيت ‪ :‬العَيُ الت يبصر با الناظر والمع َأعْيان و َأعْيُن و َأعْيُنات الَخية جع المع‬
‫والكثي عُيون قال يزيد بن عبد الَدان ‪ :‬ولكِنّن َأ ْغدُو عَليّ مُفاضةٌدِلصٌ كَأعْيانِ الراد‬
‫الُن ّظمِوأَنشد ابن بري ‪ :‬بَأعْيُنات ل يُخاِلطْها القَذى وتصغي العي عُيَيْن ٌة ومنه قيل ذو العُيَيْنَتَي‬
‫للجاسوس ول تقل ذو ال ُعوَيْنَتي ‪ .‬قال ابن سيده ‪ :‬و العَ ْينُ الذي يُبْعث ليَتجسّس البَ ويسمى‬
‫ذا العَيْنَي ويقال تسميه العرب ذا العيني و ذا ال ُعوَينتي كله بعن واحد ‪ .‬وزعم اللحيان أَن‬
‫َأعْيُنا قد يكون جع الكثي أَيضا قال ال عز وجل ‪ { :‬أَم ُلمْ َأعُْينٌ ي ْبصِرون با } وإِنا أَراد‬

‫الكثي ‪ .‬وقولم ‪ :‬بعَيْن ما أَرَيَنّك معناه عَجّل حت أَكون كأَن أَنظر إِليك بعَيْن ‪ .‬وف الديث ‪:‬‬
‫أَن موسى عليه السلم َفقَأَ عيَ مَلَك الوتِ بص ّكةٍ صكه قيل ‪ :‬أَراد أَنه أَغلظ له ف القول يقال‬
‫‪ :‬أَتيته فلَ َطمَ وجهي بكلم غليظ والكلم الذي قاله له موسى قال ‪ :‬أُحَ ّرجُ عليك أَن تدْنوَ من‬
‫فإِن أُ َح ّرجُ داري ومنل فجعل هذا تغليظا من موسى له تشبيها ب َف ْقءِ العي وقيل ‪ :‬هذا‬
‫الديث ما يُؤ َمنُ به وبأَمثاله ول يُدخَل ف كيفيته ‪ .‬وقول العرب ‪ :‬إِذا سَقطت البْهةُ نظرتِ‬
‫الَرضَ بإِحدى عَيَْنيْها فإِذا سقطت الصّرْفةُ نظرت بما جيعا إِنا جعلوا لا عَيْني على الثل ‪.‬‬
‫وقوله تعال ‪ { :‬ولُِتصْنع على عَيْن } فسره ثعلب فقال ‪ :‬لُترَبّى من حيث أَراك ‪ .‬وف التنيل ‪:‬‬
‫{ واصْنَع الفُلك بَأعْيُنِنا } قال ابن الَنباري قال أَصحاب النقل والَخذ بالَثر ا َل ْعُينُ يريد به‬
‫العَيَ قال ‪ :‬وعَيُ ال ل تفسر بأَكثر من ظاهرها ول يسع أَحدا أَن يقول ‪ :‬كيف هي أَو ما‬
‫صفتها وقال بعض الفسرين ‪ :‬بأَعيننا بإِبصارنا إِليك وقال غيه ‪ :‬بإِشفاقنا عليك واحتج بقوله ‪:‬‬
‫{ ولُِتصْنَع على عَيْن } أَي لِتُغذّى بإِشفاقي ‪ .‬وتقول العرب ‪ :‬على عَيْن قص ْدتُ زيدا يريدون‬
‫الِشفاق ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬أَن تصِيبَ الِنسانَ بعيٍ ‪ .‬و عانَ الرجلَ َيعِينُه َعيْنا فهو عائن والصاب‬
‫مَعِيٌ على النقص و َمعْيونٌ على التمام ‪ :‬أَصابه بالعي ‪ .‬قال الزجاج ‪ :‬ا َلعِيُ الُصابُ بالعي و‬
‫العْيون الذي فيه عيٌ قال عباس بن مِرداس ‪ :‬قد كان قوْ ُمكَ ْيسَبونك سيّدا وإِخالُ أَنك سَّيدٌ‬
‫مَعْيونُ وحكى اللحيان ‪ :‬إِنك لميل ول َأعِ ْنكَ ول َأعِينُك الزم على الدعاء والرفع على‬
‫الِخبار أَي ل أُصيبك بعي ‪ .‬ورجل مِعْيانٌ و عَيونٌ ‪ :‬شديد الِصابة بالعي والمع عُُينٌ و عِيٌ‬
‫وما َأ ْعيَنه ‪ .‬وف الديث ‪ :‬العي حق وإِذا ا ْسُتغْسِلتم فاغْسِلوا ‪ .‬يقال ‪ :‬أَصابت فلنا عيٌ إِذا‬
‫نظر إِليه عدو أَو حسود فأَثرت فيه فمرض بسببها ‪ .‬وف الديث ‪ :‬كان يُؤمَرُ العائنُ فيتوضأُ ث‬
‫َيغْتَسِل منه ا َلعِي ‪ .‬وف الديث ‪ :‬ل رُقْيَة إِلّ منْ عَيٍ أَو ُح َمةٍ تصيصه العي والمة ل ينع‬
‫جواز الرقية ف غيها من الَمراض لَنه أَمر بالرقية مطلقا ورَقى بعض أَصحابه من غيها وإِنا‬
‫شرَفها لَيعِينها‬
‫لمَة ‪ .‬و تعَّينَ الِبلَ واعْتانا ‪ :‬اسْتَ ْ‬
‫معناه ل رُقْية أَول وأَنفعُ من رُقية العي وا ُ‬
‫وأَنشد ابن الَعراب ‪َ :‬يزِينُها للناظِرِ ا ُلعْتانِ خَيْفٌ قريبُ الع ْهدِ بالَيْرانِ أَي إِذا كان عهدها قريبا‬
‫شوّهَ وتأَن ليصيب‬
‫بالولدة كان أَضخم لضرعها وأَحسن وأَشدّ امتلء ‪ .‬و َتعَّينَ الرجلُ إِذا تَ َ‬
‫شيئا بعينه ‪ .‬و أَعانا كاعْتانا ‪ .‬ورجل عَيونٌ إِذا كان نَجيءَ العَي يقال ‪ :‬أَتيت فلنا فما عَّينَ‬
‫ل بشيء وما عَيّنَن بشيء أَي ما أَعطان شيئا ‪ .‬و العَ ْينُ و الُعاينة ‪ :‬النّظَرُ وقد عاَينُه مُعاينة و‬
‫عِيانا ‪ .‬ورآه عِيانا ‪ :‬ل يشك ف رؤيته إِياه ‪ .‬ورأَيت فلنا عِيانا أَي مواجهة ‪ .‬قال ابن سيده ‪:‬‬
‫ولقيه عِيانا أَي مُعاينة وليس ف كل شيء قيل مثل هذا لو قلت َلقِيُْتهُ لاظا ل يز إِنا يُحكى من‬
‫خلّى فل َتنْبُو إِذا ما تعَيّنَتْ با‬
‫ذلك ما ُسمِع ‪ .‬و َتعَيّنْتُ الشيءَ ‪ :‬أَبصرته قال ذو الرمة ‪ :‬تُ َ‬
‫شَبَحا َأعْناقُها كالسّبائك ورأَيتُ عائنة من أَصحابه أَي قوما عايَنون ‪ .‬وهو عبدُ عَ ْينٍ أَي ما‬
‫دمت تراه فهو كالعَبد لك وقيل ‪ :‬أَي ما دام موله يراه فهو فارِهٌ وأَما بعده فل عن اللحيان‬

‫قال ‪ :‬وكذلك ُتصَرّفه ف كل شيءٍ من هذا كقولك هو صديقُ َع ْينٍ ‪ .‬ويقال للرجل يُظهِر لك‬
‫ي وصديقُ عي قال الشاعر ‪ :‬و َمنْ هو عَ ْبدُ العَيِ‬
‫من نفسه ما ل َيفِي به إِذا غاب ‪ :‬هو عَبْد عَ ٍ‬
‫ح ْلوٌ وأَما غَ ْيبُه فظَنُونُ وَن ِعمَ ال ّلهُ بك عَيْنا أَي أَْنعَمها ‪ .‬ولقيته أَدْنَى عائنةٍ أَي أَدْن‬
‫أَما لِقاؤُه فَ ُ‬
‫شيءٍ تدْركه العيُ ‪ .‬و العََينُ ‪ :‬عِ َظمُ سوادِ العي وسَعَتُها ‪ .‬عَيَ َيعَْينُ عَيَنا و عِ ْيَنةً حسنة الَخية‬
‫عن اللحيان وهو َأعَْينُ وإِنه لََبّينُ العِينةِ عن اللحيان وإِنه َلعَْينُ إِذا كان ضخم العي واسعَها‬
‫والُنثى َعيْناء والمع منها عِيٌ وأَصله ُفعْل بالضم ومنه قيل لبقر الوحش عِيٌ صفة غالبة ‪ .‬قال‬
‫ال عز وجل ‪ { :‬وحُورٌ عِيٌ } ‪ .‬ورجل َأعَْينُ ‪ :‬واسع العَي بَّينُ العََينِ و العِيُ ‪ :‬جع َعيْناء وهي‬
‫جَتمَعا للحور العي ‪ .‬وف الديث ‪ :‬أَن رسولُا أَمر‬
‫الواسعة العي ‪ .‬وف الديث ‪ :‬إِن ف النة لُ ْ‬
‫بقتل الكلب العِيِ هي جع َأعَْينَ ‪ .‬وحديث ال ّلعَان ‪ :‬إِن جاءت به َأعَْينَ أَ ْد َعجَ ‪ .‬والثورُ َأعَْينُ‬
‫والبقرة عَيْناء ‪ .‬قال ابن سيده ‪ :‬ول يقال ثور َأ ْعَينُ ولكن يقال ا َلعَْينُ غي موصوف به كأَنه‬
‫نقل إِل حدّ السية ‪ .‬وقال ابن بري ‪ :‬يقال َعِينَ الرجلُ َيعَْينُ عَيَنا و عِينةً وهو َأعَْينُ ‪ .‬و عُيُون‬
‫خصّ بالشام ول بغيه على التشبيه بعُيون البقر‬
‫البقر ‪ :‬ضرب من العنب بالشام ومنهم من ل َي ُ‬
‫من اليوان وقال أَبو حنيفة ‪ :‬هو عنب أَسود ليس بالاِلكِ عِظامُ الَبّ ُمدَحْ َرجٌ يُزَبّبُ وليس‬
‫بصادق اللوة ‪ .‬وثوب ُمعَّينٌ ‪ :‬ف وَشْيِه ترابيعُ صِغار تُشَبّه بعُيون الوحش ‪ .‬وثوْرٌ ُمعَّينٌ ‪ :‬بي‬
‫سوَادِ و العِينةُ للشاة ‪:‬‬
‫عينيه سواد أَنشد سيبويه ‪ :‬فكأَنّه لَ ِهقُ السّراةِ كأَنه ما حاجِبَ ْيهِ ُمعَيّنٌ ب َ‬
‫كا َلحْجِرِ للِنسانِ وهو ما حول العي ‪ .‬وشاة َعيْناء إِذا اسوَدّ عِينَتُها وابيضّ سائرها وقيل ‪ :‬أَو‬
‫كان بعكس ذلك ‪ .‬و عَ ْينُ الرجل ‪ :‬مَ ْنظَرُه ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬الذي ينظر للقوم يذكر ويؤنث سّي‬
‫بذلك لَنه إِنا ينظر بعينه وكأَنّ َنقْ َلهُ من الزء إِل الكل هو الذي حلهم على تذكيه وإِل فإِن‬
‫حكمه التأْنيثُ قال ابن سيده ‪ :‬وقياس هذا عندي أَن من حله على الزء فحكمه أَن يؤنثه ومن‬
‫حله على الكل فحكمه أَن يذكره وكلها قد حكاه سيبويه وقول أَب ذؤيب ‪ :‬ولو أَنّن‬
‫اسَتوْ َدعْتُه الشمسَ لرْتقَتْ إِليه الَنايا عَ ْينُها ورَسُولُها أَراد نفسها ‪ .‬وكان يب أَن يقول أَعينها‬
‫ورسلها لَن النايا جع فوضع الواحد موضع المع وبيت أَب ذؤَيب هذا استشهد به الَزهري‬
‫على قوله ‪ :‬العَ ْينُ الرّقيب وقال بعد إِيراد البيت ‪ :‬يريد رقيبها وأَنشد أَيضا لميل ‪ :‬رمَى ال ّلهُ‬
‫ف عَيْنَيْ بُثَيَْنةَ بال َقذَى وف الغُرّ من أَنْيابا بالقَوادح وقال ‪ :‬معناه ف رَقيبيها اللذين يَرْقُبانا‬
‫ويولن بين وبينها وهذا مكان يتاج إِل ماقَقة الَزهري عليه وإِل فما المع بي الدعاء على‬
‫رقيبيها وعلى أَنيابا وفيما ذكره تكلف ظاهر ‪ .‬وفلنٌ عَ ْينُ اليش ‪ :‬يريدون رئيسه ‪ .‬و‬
‫العْتِيانُ ‪ :‬الرْتِياد ‪ .‬وبعثنا عَيْنا أَي طليعة َيعْتانُنا و َيعْتانُ لنا أَي يأْتينا بالب ‪ .‬و ا ُلعْتانُ ‪ :‬الذي‬
‫يبعثه القوم رائدا ‪ .‬حكى اللحيان ‪ :‬ذهب فلن فاعْتانَ لنا منْزِلً مُكْلئِا ف َعدّاه أَي ارْتادَ لَنا منلً‬
‫ذا َكلٍ ‪ .‬و عانَ لم ‪ :‬كاعْتانَ عن الَجريّ وأَنشد لناهض ابن ثُومة الكلب ‪ :‬يُقاتِلُ مَرّةً وَيعِيُ‬
‫أُخْرَى ففَرّتْ بالصّغارِ وبا َلوَانِ و اعْتَانَ لنا فلنٌ أَي صار َعيْنا أَي رَبيئةً وربا قالوا عانَ علينا‬

‫سةَ عَيْنا يوم َبدْرٍ أَي جاسوسا ‪.‬‬
‫سبَ َ‬
‫فلنٌ َيعِيُ عِيانةً أَي صار لم عَينا ‪ .‬وف الديث ‪ :‬أَنه بعث ب ْ‬
‫ل َديْبية ‪ :‬كانَ ال ّلهُ قد َقطَعَ عَيْنا من الشركي أَي‬
‫و اعْتانَ له إِذا أَتاه بالب ‪ .‬ومنه حديث ا ُ‬
‫صدُنا ويََتجَسّسُ علينا أَخبارَنا ‪ .‬ويقال ‪ :‬ا ْذهَبْ و ا ْعَتنْ ل منلً أَي‬
‫كفى ال منهم من كان يَ ْر ُ‬
‫ارَْتدْهُ ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬الدّْيدَبانُ والاسوسُ ‪ .‬و َأعْيانُ القوم ‪ :‬أَشرافهم وأَفاضلهم على الَثَل بشَرَفِ‬
‫العَ ْينِ الاسة ‪ .‬وابْنا عِيانٍ ‪ :‬طائرانِ يَزْجُرُ بما العربُ كأَنم يَ َروْنَ ما ُيَتوَقّع أَو ُينْتَ َظرُ بما عِيانا‬
‫خطّانِ ف الَرض يزجر بما الطي وقيل ‪ :‬ها خَطّانِ َيخُطّونما للعِيافة‬
‫وقيل ‪ :‬ابْنا عِيانٍ خَطّانِ يُ َ‬
‫خطّهما ‪ :‬ابْنَيْ عِيانْ أَسْرِعا البَيان وقال الراعي ‪ :‬وَأصْفَرَ َعطّافٍ إِذا راحَ رَبّه‬
‫ث يقول الذي يَ ُ‬
‫جرى ابْنا عِيانٍ بالشّواءِ ا ُلضَهّبِ وإِنا سّيا ابن ِعيَانٍ لَنم يُعاينُونَ ال َفوْزَ والطعامَ بما وقيل ‪:‬‬
‫ابنا عِيانٍ ِقدْحا ِن معروفان وقيل ‪ :‬ها طائران يزجر بما يكونان ف خط الَرض وإِذا علم أَن‬
‫القامر َيفُوزُ ِقدْحُهُ قيل ‪ :‬جَرى ابنا عِيانٍ ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬عَ ْينُ الاء ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬الت يرج منها الاء ‪.‬‬
‫و العَ ْينُ ‪ :‬يَ ْنبُوع الاء الذي يَنْبُع من الَرض ويري ُأنْثى والمع َأعُْينٌ و ُعيُونٌ ‪ .‬ويقال ‪ :‬غا َرتْ‬
‫عيُ الاء ‪ .‬و َعيُ الرّكِيّة ‪َ :‬مفْجَرُ مائها ومَنَْبعُها ‪ .‬وف الديث ‪ :‬خيُ الالِ عَ ْينٌ ساهِرَةٌ لعَ ْينٍ‬
‫ل ونارا و عَيُ صاحبها نائمة فجعل السهر مثلً‬
‫نائمةٍ أَراد عَي َ الاء الت تري ول تنقطع لي ً‬
‫حوّلُ فسّره‬
‫لريها وقوله أَنشده ثعلب ‪ :‬أُولئك عَ ْينُ الاءِ فيهم وعِ ْندَهمْ من الِي َفةِ الَنْجاةُ والُت َ‬
‫فقال ‪ :‬عيُ الاء الياة للناس ‪ .‬وحفَ ْرتُ حت ِعنْتُ و َأعَْينْتُ ‪ :‬بلغْتُ العُيونَ وكذلك أَعانَ و‬
‫َأعَْينَ ‪ :‬حفر فبلغ العُيونَ ‪ .‬وقال الَزهري ‪َ :‬حفَرَ الافرُ فَأعَْينَ و أَعانَ أَي بلغ العُيون ‪ .‬و عَ ْينُ‬
‫القَناةِ ‪َ :‬مصَبّ مائها ‪ .‬وماءٌ مَعْيُونٌ ‪ :‬ظاهر تراه العَيُ جاريا على وجه الَرض وقول بدر بن‬
‫جمّ لافِرٍ مَعْيُون قال بعضهم ‪ :‬جرّه على الِوارِ وإِنا حكمه َمعْيُونٌ بالرفع‬
‫عامر الذل ‪ :‬ماءٌ َي ِ‬
‫لَنه نعت لاء وقال بعضهم ‪ :‬هو مفعول بعن فاعل ‪ .‬وماء َمعِيٌ ‪ :‬ك َمعْيُونٍ وقد ا ْختُلِفَ ف‬
‫وزنه فقيل ‪ :‬هو َمفْعُولٌ وإِن ل يكن له فعل وقيل ‪ :‬هو َفعِيلٌ من ا َلعْ ِن وهو الستقاء وقد ذكر‬
‫ت وهي مَعْيُوَنةٌ‬
‫ف الصحيح ‪ .‬أَبو سعيد ‪ :‬عَ ْينٌ مَعْيُونة لا مادّة من الاء وقال الطرماح ‪ :‬ث آلَ ْ‬
‫من بَطِيءِ الضّهْلِ نُ ْكزِ الَهامي أَراد أَنا َطمَتْ ث آلت أَي رجعت ‪ .‬و عَانَتِ البئرُ َعيْنا ‪ :‬كثر‬
‫ماؤها ‪ .‬و عانَ الاءُ والدّمْعُ يَعيُ عَيْنا و عَيَنانا بالتحريك ‪ :‬جَرى وسال ‪ .‬وسِقاء عَّينٌ و َعّينٌ‬
‫والكسر أَكثر كلها إِذا سال ماؤه عن اللحيان وقيل ‪ :‬العَّينُ و العَّينُ الديد طائية قال‬
‫الطرماح ‪ :‬قد ا ْخضَلّ منها كلّ با ٍل وعَّينٍ وجَفّ الرّوايا بالَل الُتَبا ِطنِ وكذلك قربة عَّينٌ ‪:‬‬
‫شعِيبِ العَّينِ وحل سيبويه عَيّنا على أَنه فَ ْيعَل ما عينه‬
‫جديدة طائية أَيضا قال ‪ :‬ما بالُ عَيْنِيَ كال ّ‬
‫ياء وقد كان يكن أَن يكون َفوْعلً وفَ ْعوَلً من لفظ العي ومعناها ولو حكم بأَحد هذين الثالي‬
‫لمل على مأْلوف غي منكر أَل ترى أَن َف ْعوَلً و َفوْعلً ل مانع لكل واحد منهما أَن يكون ف‬
‫العتل كما يكون ف الصحيح وأَما فيعل بفتح العي ما عينه ياء فعزيز ث ل تنعه عزة ذلك أَن‬
‫حكم بذلك على عَّي ٍن و َعدَلَ عن أَن يمله على أَحد الثالي اللذين كل واحد منهما ل مانع له‬

‫من كونه ف العتل العي كونُه ف الصحيحها فل نظي لعَّينٍ والمع عَيائن هزوا لقربا من‬
‫الطّرَف ‪ .‬الَصمعي ‪ :‬عَيّنْتُ القربة إِذا صببت فيها ماء ليخرج من مَخارزها فتنسدّ آثار الَرْزِ‬
‫وهي جديدة وسَرّبْتُها كذلك ‪ .‬وقال الفراء ‪ :‬الّتعَّينُ أَن يكونَ ف اللد دوائر رقيقة قال‬
‫القَطاميّ ‪ :‬ولكنّ الَدِيَ إِذا َتفَرّى بِلىً وَتعَيّنا َغلَبَ الصّناعا الوهري ‪ :‬عَيّنْتُ القِرْبةَ صَبَبْتُ‬
‫فيها ماءً لتتفتح ُعيُونُ الُرَز فتنسدّ قال جرير ‪ :‬بلى فارْ َفضّ َدمْعُك غيَ نَزْرٍ كما َعيّنْتَ بالسّرَب‬
‫الطّبابا ابن الَعراب ‪َ :‬تعَيّنت أَخْفافُ الِبل إِذا َنقِبَت مثل َتعَّينِ القِرْبة ‪ .‬و َتعَيّنْتُ الشخصَ َتعَيّنا‬
‫إِذا رأَيته ‪ .‬و َع ْينُ القِبلة ‪ :‬حقيقتها ‪ .‬و العَ ْينُ من السحاب ‪ :‬ما أَقبل من ناحية القِبْلة وعن‬
‫يينها يعن قبلة العراق ‪ .‬يقال ‪ :‬هذا مَطَرُ العَ ْينِ ول يقال مُطِرْنا بالعَ ْينِ ‪ .‬وقال ثعلب ‪ :‬إِذا كان‬
‫الطر من ناحية القبلة فهو مطر العَ ْينِ و العَ ْينُ ‪ :‬اسم لا عن يي قبلة أَهل العراق وكانت العرب‬
‫شَأتِ السحابة من قِبَلِ العَي فإِنا ل تكاد ُتخْلِفُ أَي من قِبَلِ قبلة أَهل العراق ‪.‬‬
‫تقول ‪ :‬إِذا نَ َ‬
‫حرِّيةً ث تَشاءمت فِتلْك عَ ْينٌ ُغدَيْقةٌ هو من ذلك قال ‪ :‬وذلك أَخْ َلقُ‬
‫شَأتْ بَ ْ‬
‫وف الديث ‪ :‬إِذا َن َ‬
‫للمطر ف العادة وقال ‪ :‬تقول العرب ‪ :‬مُ ِطرْنا بالعَ ْينِ وقيل ‪ :‬العَ ْينُ من السحاب ما أَقبل عن‬
‫صقْعُ يسمى العَ ْي َن وقوله ‪ :‬تشاءمت أَي أَخذت نو الشأْم والضمي ف تشاءمت‬
‫القِبْلة وذلك ال ّ‬
‫للسحابة ‪ :‬فتكون برية منصوبة أَو للبحرية فتكون مرفوعة ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬مطر أَيام ل ُيقْلِعُ وقيل‬
‫‪ :‬هو الطر َيدُوم خسة أَيام أَو ستة أَو أَكثر ل ُيقْلِعُ قال الراعي ‪ :‬وَأنْآءُ حَيَ تتَ َع ْينٍ مَ ِطيَةٍ‬
‫عِظامِ البُيوتِ يَ ْنزِلُون الرّوابِيا يعن حيث ل َتخْفى بيوتُهم يريدون أَن تأْتيهم الَضياف ‪ .‬و العَيْن‬
‫‪ :‬الناحية ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬عَ ْينُ الرّكْبة ‪ .‬و عَ ْينُ الركبة ‪ُ :‬نقْرة ف ُم َقدّمها ولكل ركبة عينان وها‬
‫نقرتان ف مُ َقدّمها عند الساق ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬عَ ْينُ الشمس و َع ْينُ الشمس ‪ :‬شُعاعها الذي ل‬
‫تثبت عليه العَيْن وقيل ‪ :‬العَيُ الشمس نفسها ‪ .‬يقال ‪ :‬طلعت العَ ْينُ وغابت العَيْن حكاه‬
‫اللحيان ‪ .‬و العَيُ ‪ :‬الالُ العَتيدُ الاضر الناضّ ‪ .‬ومن كلمهم ‪ :‬عَ ْينٌ غي دَْينٍ ‪ .‬و العَيْن ‪:‬‬
‫الّن ْقدُ يقال ‪ :‬اشتريت العبد بالدين أَو بالعَيْن و العَ ْينُ الدينار كقول أَب ا ِلقْدام ‪ :‬حَبَشيّ له‬
‫ثَمانون عَينا ‪ ...‬بي عَ ْينَ ْيهِ قد َيسُوق إِفال أَراد عبدا حبشيّا له ثانون دينارا بي عينيه ‪ :‬بي عين‬
‫ب عامّةً ‪ .‬قال سيبويه ‪ :‬وقالوا عليه مائةٌ عَيْنا والرفع الوجه لَنه يكون‬
‫رأْسه ‪ .‬و العَ ْينُ ‪ :‬ال ّذهَ ُ‬
‫من اسم ما قبله وهو هو ‪ .‬الَزهري ‪ :‬و العَ ْينُ الدينار ‪ .‬و العَ ْينُ ف اليزان ‪ :‬الَيْلُ قيل ‪ :‬هو أَن‬
‫تَرْ َجحَ إِحدى كفّتيه على الُخْرى وهي أُنثى ‪ .‬يقال ‪ :‬ما ف اليزان عَ ْينٌ والعرب تقول ‪ :‬ف هذا‬
‫اليزان عي أَي ف لسانه مَيْلٌ قليل أَو ل يكن مستويا ‪ .‬ويقولون ‪ :‬هذا دينارٌ عَ ْينٌ إِذا كان مَيّالً‬
‫أَرْجَحَ بقدار ما ييل به لسان اليزان ‪ .‬قال الَزهري ‪ :‬و َع ْينُ سبعةِ دنانيَ نِصفُ داِنقٍ ‪ .‬و‬
‫العَ ْينُ عند العرب ‪ :‬حقيقة الشيء ‪ .‬يقال ‪ :‬جاء بالَمر من عَيْن صافِيةٍ أَي من َفصّه وحقيقته ‪.‬‬
‫وجاء بالق بعَيْنه أَي خالصا واضحا ‪ .‬و عَ ْينُ كل شيء ‪ :‬خياره ‪ .‬و َع ْينُ التاع والال و عِيَنتُه‬
‫‪ :‬خِيارُه وقد اعْتاَنهُ ‪ .‬وخَرجَ ف عِينَة ثياِبهِ أَي ف خيارها ‪ .‬قال الوهري ‪ :‬و عِيَنةُ الالِ خيارُه‬

‫مثل العِي َمةِ ‪ .‬وهذا ثوبُ عِيَنةٍ إِذا كان َحسَنا ف مَرْآةِ العَيْن ‪ .‬و اعْتانَ فلنٌ الشيءَ إِذا أَخذ‬
‫عِينَتَه وخِيارَه ‪ .‬و العِيَنةُ ‪ :‬خيار الشيء جعها ِعَينٌ قال الراجز ‪ :‬فاعْتانَ منها عِيَنةً فاخْتارَها حت‬
‫اشْتَرى بعَيْنِه خِيارَها و اعْتانَ الرجلُ إِذا اشترى الشيء بَنسِيئة ‪ .‬و عِينةُ اليل ‪ :‬جِيادُها عن‬
‫اللحيان ‪ .‬و عَ ْينُ الشيء ‪ :‬نفسه وشخصه وأَصله والمع َأعْيانٌ ‪ .‬و عَ ْينُ كل شيءٍ ‪ :‬نفسه‬
‫وحاضره وشاهده ‪ .‬وف الديث ‪َ :‬أوّهْ عَ ْينُ الرّبا أَي ذاته ونفسه ‪ .‬ويقال ‪ :‬هو هو عَينا وهو‬
‫هو ِبعَيْنِه وهذه َأعْيانُ دراهِك ودرا ِهمُك بَأعْيانِها عن اللحيان ول يقال فيها َأعُْينٌ ول عُيُون ‪.‬‬
‫ويقال ‪ :‬ل أَقبل إِل درهي بعَيْنِه وهؤلء إِخوتك بأَعيانم ول يقال فيه بأَعينهم ول عُيونم ‪ .‬و‬
‫عَ ْينُ الرجل ‪ :‬شاهِدُه ومنه قولم ‪ :‬الفَ َرسُ الوَاد عَ ْينُه فُرارُه وفُرارُه إِذا رأَيته تَفرّسْتَ فيه‬
‫لوْدة من غي أَن َتفِرّه عن َع ْدوٍ أَو غي ذلك ‪ .‬وف الثل ‪ :‬إِن الوادَ عَيْنُه فُرارُه ‪ .‬ويقال ‪ :‬إِن‬
‫اَ‬
‫فلنا لكريٌ عَ ْينُ الكرم ‪ .‬ول أَطلُبُ أَثرا بعد َعيْن أَي بعد مُعاينة معناه أَي ل أَترك الشيء وأَنا‬
‫أُعاينه وأَطلب أَثره بعد أَن يغيب عن وأَصله أَن رجلً رأَى قاتلَ أَخيه فلما أَراد قتله قال أَفَْتدِي‬
‫بائة ناقة فقال ‪ :‬لست أَطلب أَثرا بعد عَ ْينٍ وقتله ‪ .‬وما با عَ ْينٌ و عََينٌ بنصب الياء و العي و‬
‫عائنٌ و عائِنةٌ أَي أَحد وقيل ‪ :‬العََينُ أَهل الدار قال أَبو النجم ‪َ :‬تشْ َربُ ما ف وَطْبِها قَبْلَ العََينْ‬
‫لتٍ ‪ .‬وف‬
‫تُعارِضُ الكلبَ إِذا الكلبُ رَ َشنْ و الَعيانُ ‪ :‬الِخوة يكونون لَب وأُم ولم إِ ْخوَة ل َع ّ‬
‫لتِ قال ‪ :‬الَعيانُ ولد‬
‫حديث عليّ كرّم ال وجهه ‪ :‬أَن أَعيان بن ا ُلمّ يتوارثون دون بن العَ ّ‬
‫الرجل من امرأَة واحدة مأْخوذ من عَ ْينِ الشيء وهو النفيس منه قال الوهري ‪ :‬وهذه الُخوّة‬
‫لتِ ‪ :‬بنو رَجُل من أُمهات َشتّى وف‬
‫تسمى الُعايَنة ‪ .‬والَقْرانُ ‪ :‬بنو ُأمَ من رجالٍ شَتّى وبنو العَ ّ‬
‫النهاية ‪ :‬فإِذا كانوا لُم واحدة وآباءٍ شَت فهم الَخْياف ومعن الديث ‪ :‬أَن الِخوة من الَب‬
‫والُم يتوارثون دون الِخوة للَب ‪ .‬و عَ ْينُ القوس ‪ :‬الت يقع فيها الُب ْندُقُ ‪ .‬و عَّينَ عليه ‪ :‬أَخب‬
‫السلطانَ بسَاويه شاهدا كان أَو غائبا ‪ .‬و َعّينَ فلنا ‪ :‬أَخبه بساويه ف وجهه عن اللحيان ‪.‬‬
‫و العَ ْينُ و العِينةُ ‪ :‬الرّبا ‪ .‬و عَّينَ التاجرُ ‪ :‬أَخذ بالعينةِ أَو أَعطى با ‪ .‬و العينةُ ‪ :‬السّلَفُ َتعَّينَ‬
‫عِينةً و عَيّنه إِياها ‪ .‬و العََينُ ‪ :‬الماعة قال جندلُ بن الُثنّى ‪ :‬إِذا رآن واحدا أَو ف عََينْ َيعْرِفُن‬
‫حنْ الَزهري ‪ :‬يقال عَّينَ التاجرُ ُيعَّينُ َتعْيينا و عِينةً قَبيحة وهي السم وذلك‬
‫أَطرَق إِطراقَ الطّ َ‬
‫إِذا باع من رجل سِلعةً بثمن معلوم إِل أَجل معلوم ث اشتراها منه بأَقل من الثمن الذي باعها به‬
‫وقد كره العِينةَ أَكثر الفقهاء ورُويَ فيها النهيُ عن عائشة وابن عباس ‪ .‬وف حديث ابن عباس‬
‫‪ :‬أَنه كره العِينةَ قال ‪ :‬فإِن اشترى التاجر َبضْرةِ طالبِ العِينةِ سِلْعة من آخر بثمن معلوم‬
‫وقبضها ث باعها من طالب العِينة بثمن أَكثر ما اشتراه إِل أَجل مسمّى ث باعها الشتري من‬
‫البائع الَول بالنّقد بأَقل من الثمن الذي اشتراها به فهذه أَيضا عِينةٌ وهي أَهون من الُول‬
‫وأَكثر الفقهاء على إِجازتا على كراهة من بعضهم لا وجلة القول فيها أَنا إِذا َتعَرّت من شرط‬
‫يفسدها فهي جائزة وإِن اشتراها الَُتعَّينُ بشرط أَن يبيعها من بائعها الَول فالبيع فاسد عند‬

‫جيعهم وسيت عِينةً لصول النّقدُ لِطالب العينةِ وذلك أن العِينة اشتقاقها من العي وهو الّنقْد‬
‫الاضر و ْيصُلُ له من َفوْرِهِ والشتري إِنا يشتريها ليبيعها بعَ ْينٍ حاضرة تصل إِليه ُمعَجّلة وقال‬
‫ضمَارِ يريد بعَيْنه حاضِرَ عَطِيّتِه يقول ‪ :‬فهو كالضمار وهو الغائب‬
‫الراجز ‪ :‬وعَيْنُه كالْكَالِئِ ال ّ‬
‫الذي ل يُرْجَى ‪ .‬وصَنع ذلك على عَ ْينٍ وعلى عَ ْينَيِ وعلى َع ْمدِ عَيٍ وعلى َع ْمدِ عَيْني كل‬
‫ذلك بعن واحد أَي َعمْدا عن اللحيان ‪ .‬ولقيته قبلَ كلّ عائِنةٍ و َع ْينٍ أَي قبل كل شيء ‪.‬‬
‫ولقيته أَولَ ذي عَ ْينٍ و عائنةٍ وَأوّلَ عيٍ وَأوّلَ عائنةٍ وأَدْن عائِنةٍ أَي قبل كل شيء أَو أَول كل‬
‫شيء ‪ .‬ولقيته مُعاينةً ولقيته عيَ عُّن َة ومُعاينةٍ كل ذلك بعن أَي مواجهةً وقيل ‪ :‬لقيته عَيَ ُعّنةٍ‬
‫إِذا رأَيته عِيانا ول يَرَك ‪ .‬وأَعطاه ذلك عَيَ ُعّنةٍ أَي خاصةً من بي أَصحابه ‪ .‬وفعلت ذلك َع ْمدَ‬
‫شوَْيعِرَ أَن َع ْمدَ عَيٍ قَ ّلدْتُ ُهنّ َحرِيا‬
‫عَ ْينٍ إِذا تع ّمدْته بدَ ويقِي قال امرؤ القيس ‪ :‬أَْبلِغا عَنّي ال ّ‬
‫شوَْيعِرُ يعن به ممد بن ُحمْرانَ وكذلك فعلته عمدا على عَ ْينٍ قال خُفَافُ بن‬
‫قال ابن بري ‪ :‬ال ّ‬
‫ُندْبة السّلميّ ‪ :‬فإِن َتكُ َخيْلي قد ُأصِيبَ صميمُها فعمدا على عَ ْينٍ تََي ّممْتُ مالِكا و العَيُ ‪ :‬طائر‬
‫أَصفر البطن أَخضر الظهر بعِظَم ال ُقمْرِيّ ‪ .‬و العِيانُ ‪َ :‬حلْقةُ السّنّة وجعها عُُينٌ ‪ .‬قال ابن سيده‬
‫‪ :‬و العِيانُ َحلْقة على طَرَف اللّومَة والسّلْب والدّجْرِين والمع َأعْينةٌ و عُُينٌ سيبويه ‪ :‬ثقلوا لَن‬
‫حمَلُ باب عُُينٍ على باب خُونٍ بالِجاع لفّة الياء‬
‫الياء أَخف عليهم من الواو يعن أَنه ل يُ ْ‬
‫وثقل الواو ومن قال أُزْرٌ فخفّف وهي التميمية لزمه أَن يقول عِيٌ فيكسر فتصح الياء ول‬
‫يقولوا عُ ْينٌ كراهية الياء الساكنة بعد الضمة ‪ .‬قال الوهري ‪ :‬و العِيَانُ حديدة تكون ف مَتاعِ‬
‫ي وهو ُفعْلٌ فنقلوا لَن الياء أَخف من الواو ‪ .‬قال أَبو عمرو ‪ :‬اللّو َمةُ السّّنةُ‬
‫ال َفدّانِ والمع ِع ٌ‬
‫الت تارث با الَرض فإِذا كانت على ال َفدّان فهي العِيانُ وجعه ُعُينٌ ل غي قال ابن بري ‪:‬‬
‫تكون ف مَتاعِ ال َفدَانِ بالتخفيف والمع عُُينٌ بضمتي وإِن أَسكنت قلت عُ ْينٌ مثل رُسْلٍ قال ‪:‬‬
‫وقال أَبو السن الصّقليّ ال َفدَانُ بالتخفيف اللة الت يرث با وال َفدّانُ بالتشديد الَ ْبلَغُ العروف‬
‫‪ .‬ويقال ‪ :‬عَّينَ فلنٌ الربَ بيننا إِذا أَدَرّها ‪ .‬و عِينةُ الرب ‪ :‬مادّتُها قال ابن مقبل ‪ :‬ل َتحْلُبُ‬
‫الربُ مِن بعد عِينتِها إِلّ عُلَلةَ سِيدٍ ماردٍ َس ِدمِ ورأَيته بعائنة ال َعدُوّ أَي بيث تراه ُعيُونُ ال َعدُوّ‬
‫‪ .‬وما رأَيت َثمّ عائنةً أَي إِنسانا ‪ .‬ورجل عَّينٌ ‪ :‬سريع البكاء ‪ .‬و الَعانُ ‪ :‬الَنْزِل يقال ‪ :‬الكوفة‬
‫مَعانٌ منا أَي منل و َمعْلَم قال ابن سيده ‪ :‬وقد ذكر ف الصحيح لَنه يكون َفعَا ًل ومَ ْفعَلً ‪ .‬و‬
‫تَعّينَ السّقاءُ ‪َ :‬رقّ من ال ِقدَم وقيل ‪ :‬الّتعَّينُ ف اللد أَن يكون فيه دوائر رقيقة مثل ا َلعْيُن‬
‫وليس ذلك بقوي ‪ .‬وسِقاءٌ عَّينٌ و مَُتعَّينٌ إِذا رَقّ فلم ُيمْسك الاءَ ‪ .‬يقال ‪ :‬باللد عََي ٌن وهو‬
‫شعِيبِ العَّي ِن وبعضُ أَعراضِ‬
‫عيب فيه تقول منه ‪َ :‬تعَّينَ اللد وأَنشد لرؤبة ‪ :‬ما بالُ عَيْنِيَ كال ّ‬
‫جنِ دارٌ كرَ ْقمِ الكاتبِ الُرَ ّقنِ وشَعِيبٌ عَّينٌ و عَّينٌ ‪ :‬يسيل منها الاء وقد تقدم‬
‫الشّجونِ الشّ ّ‬
‫ذلك ف السقاء ‪ .‬و ا ُلعَّينُ من الراد ‪ :‬الذي يُسْلخ فتراه أَبيض وأَحر وذكر الَزهري ف ترجة‬
‫لرْشَفُ و ا ُلعَّينُ والُرَجّلُ والَيْفانُ قال ‪ :‬فا ُلعَّينُ‬
‫ينع قال ‪ :‬قال أَبو الدّقيش ضُرُوبُ الَراد ا َ‬

‫ليْفانُ نوه والُرَجّل الذي ُترَى آثارُ أَجنحته قال ‪ :‬وغَزَالُ‬
‫الذي يَنسَلخُ فيكون أَبيض وأَحر وا َ‬
‫سمُرِ وهو الَجَلُ والسّرْمانُ‬
‫َشعْبانَ وراعِيةُ ا ُلْتنِ وال ُك َدمُ من ضروب الراد ويقال له ُك َدمُ ال ّ‬
‫شقَيْرُ والَيعْسوب وهو َحجَلٌ أَحر عظيم ‪ .‬وأَتيت فلنا وما عَيّن ل بشيء وما عَيّنَن بشيء‬
‫وال ّ‬
‫أَي ما أَعطان شيئا عن اللحيان وقيل ‪ :‬معناه ل يدُلّن على شيء ‪ .‬و عَ ْينٌ ‪ :‬موضع قال ساعدة‬
‫ج وغُودِرَ طافِيا ما بَيَ عَ ْينَ إِل نَباتَى الَْثَأبُ و عَ ْينُونة ‪ :‬موضع ‪.‬‬
‫ختَ َل ٌ‬
‫سدْرُ مُ ْ‬
‫بن ُجؤَيّة ‪ :‬فال ّ‬
‫وروى بعضهم ف الديث ‪ :‬عِينَ ْينِ بكسر الَول جبل بأُحُد وروي عَينَي بفتحه وهو البل‬
‫الذي قام عليه إِبليس يوم أُحُد فنادى أَن النب قد قتل ‪ .‬وف حديث عثمان رضي ال عنه قال‬
‫له عبد الرحن بن عوف ُيعَرّض به ‪ :‬إِن ل أَفِرّ يوم َعيْنَي قال عثمان ‪ :‬ف ِلمَ ُتعَيّرن بذنب قد عفا‬
‫ال عنه حكى الديثَ الَ َروِيّ ف الغريبي ‪ .‬ويقال ليوم أُحُد ‪ :‬يوم َعيْنَي وهو البل الذي أَقام‬
‫عليه الرّماة يومئذ قال الَزهري ‪ :‬وبالبحرين قرية تعرف بعَيْنَي قال ‪ :‬وقد دخلتها أَنا وإِليها‬
‫حنُ مََنعْنا يومَ عَيْنيِ مِ ْنقَرا‬
‫ينسب خُ َليْد عَيْنَي وهو رجل يُهاجي جريرا وأَنشد ابن بري ‪ :‬وْن ْ‬
‫ويومَ َجدُودٍ ل نُواكِلْ عن ا َلصْلِ و عَ ْينُ التمر ‪ :‬موضع ‪ .‬ورْأسُ عَيٍ ورأْس العَي ‪ :‬موضع بي‬
‫حَرّانَ وَنصِيبي وقيل ‪ :‬بي ربيعة ومُضَرَ قال ا ُلخَبّلُ ‪ :‬وأَنكحْتَ هَزّالً ُخلَيْدة بعدما زَعمْتَ‬
‫برْأسِ العَيِ أَنك قاتِ ُلهْ ابن السكيت ‪ :‬يقال َق ِدمَ فل ٌن من رْأسِ عَيْن ول يقال من رأْس العَيْنِ ‪.‬‬
‫وحكى ابن بري عن ابن دَرَسَْتوَيْه ‪ :‬رأْس عَيِ قرية فوق َنصِيبي وأَنشد ‪َ :‬نصِيبيُ با إِخْوانُ‬
‫صدْقٍ ول َأنْسَ الذين برأْسِ عَ ْينِ وقال ابن حزة ‪ :‬ل يقال فيها إِلّ رأْس العَي بالَلف واللم‬
‫ِ‬
‫وأَنشد بيت الُخبّل وقد تقدم آنفا وأَنشد أَيضا لمرأَة قتل الزّبْرقانُ زوجَها ‪َ :‬تجَلّلَ خِزْيَها‬
‫عوفُ بن كعبٍ فليس لُ ْلفِها منه اعْتِذارُ برأْس العَيِ قاتل من أَجَرْت من الابُورِ مَرَْتعُه السّرارُ و‬
‫ث بنّ‬
‫شقّ البحرين كثي النخل قال الراعي ‪َ :‬يحُ ّ‬
‫عُيَيْنةُ ‪ :‬اسم موضع ‪ .‬و عَيْنان ‪ :‬اسم موضع ب ِ‬
‫الادِيانِ كأَنّما َيحُثّانِ جَبّارا بعَيْنَيِ مُكْرَعا و العَ ْينُ ‪ :‬حرف هجاء وهو حرف مهور يكون‬
‫أَصلً ويكون بدلً كقول ذي الرمة ‪َ :‬أ َعنْ َترَ ّسمْتَ من َخرْقاءَ مَنَِلةً ماءُ الصّبابةِ من عَيْنَ ْيكَ‬
‫مَسْجُومُ يريد ‪ :‬أََأنْ قال ابن جن ‪ :‬وزن عي َفعْل ول يوز أَن يكون فَ ْيعِلً كميت وهَّينٍ ولَّينٍ‬
‫حسُن من قِبَلِ أَن هذه حروف جوامد بعيدة عن‬
‫ث حذفت عي الفعل منه لَن ذلك هنا ل يَ ْ‬
‫الذف والتصرف وكذلك الغي ‪ .‬و عَّينَ َعيْنا حسنة ‪ :‬عملها عن ثعلب ‪ .‬و عائنةُ بن فلن ‪:‬‬
‫أَموالُهم و ُرعْيانُهم ‪ .‬وبلد قليل العَيْن أَي قليل الناس ‪ .‬وأَ ْسوَدُ العَ ْينِ ‪ :‬جبل قال الفرزدق ‪ :‬إِذا‬
‫زَالَ عنكم أَ ْسوَدُ العي كنُتمُ كِراما وأَنتم ما أَقامَ أَلئمُ وف حديث الجاج ‪ :‬قال للحسن وا‬
‫لعَيْنُك أَكب من َأ َمدِك يعن شاهدُك ومَنْظَرُكَ أَكب من سِنّك وأَكثر ف أَمد عمرك ‪ .‬و عَيُ كل‬
‫شيء ‪ :‬شاهده وحاضره ‪ .‬ويقال ‪ :‬أَنت على عَيْن ف الِكرام والفظ جيعا قال تعال ‪:‬‬
‫{ ولُِتصْنَع على عَيْن } ‪ .‬وروى الُ ْنذِرِيّ عن أَحد بن يي قال ‪ :‬يقال أَصابته من ال عَ ْينٌ ‪ .‬وف‬
‫حديث عمر رضي ال عنه ‪ :‬أَن رجلً كان ينظر ف الطواف إِل حُرَم السلمي ف َل َطمَه عليّ‬

‫رضي ال عنه فاسَْت ْعدَى عليه عُمرَ فقال ‪ :‬ضرَبك بق أَصابته عَيٌ من عُيون ال عز وجل أَراد‬
‫خاصة من خواص ال ووليّا من أَوليائه وأَنشدنا ‪ :‬فما الناسُ أَ ْر َدوْهُ ولكنْ أَصابه َيدُ ااِ‬
‫والُسَْت ْنصِرُ ال ّلهَ غالِبُ وأَما حديث عائشة رضي ال عنها ‪ :‬اللهم عَّينْ على سارقِ أَب بكر أَي‬
‫صصْتُه من بي الُتّهَمي من عَ ْينِ‬
‫أَظْ ِهرْ عليه سَرِقَته ‪ .‬يقال ‪ :‬عَيّنْتُ على السارق َتعْيِينا إِذا َخ َ‬
‫الشيء نفْسِه وذاته وأَما حديث علي كرّم ال وجهه ‪ :‬أَنه قاس العَ ْينَ ببيضة جعل عليها خُطوطا‬
‫ضعُفُ منه َبصَرُها فُيعْرَف ما نقص منها ببيضة ُتخَطّ‬
‫وأَراها إِياه وذلك ف العي تضرب بشيء َي ْ‬
‫عليها خُطوط سود أَو غيها وتُ ْنصَبُ على مسافة تدركها العي الصحيحة ث تُ ْنصَبُ على‬
‫مسافة تدركها العَ ْينُ العليلة ويعرف ما بي السافتي فيكون ما يلزم الان بنسبة ذلك من الدية‬
‫وقال ابن عباس ‪ :‬ل تُقاس العَيُ ف يوم غيم لَن الضوء يتلف يوم الغيم ف الساعة الواحدة‬
‫ول يصح القياس ‪ .‬و َتعَّينَ عليه الشيء ‪ :‬لزمه بعَيْنه ‪ .‬وشِ ْربٌ من عائنٍ أَي من ماء سائل ‪ .‬و‬
‫حوِي‬
‫لمْلة ‪ .‬و ا ُلعَّينُ ‪ :‬فحلُ َثوْر قال جابر بن حُرَْيشٍ ‪ :‬و ُمعَيّنا يَ ْ‬
‫َتعْييُ الشيء ‪ :‬تصيصه من ا ُ‬
‫خمّطٌ قَ ِطمٌ إِذا ما بَرْبَرا و َعيّنْتُ اللؤلؤة َثقَبْتُها وال تعال أَعلم‬
‫صوَارَ كأَنه مُتَ َ‬
‫ال ّ‬

‫( ‪)13/298‬‬
‫( غب ) الغَ ْبنُ بالتسكي ف البيع والغََبنُ بالتحريك ف الرأْي وغَبِنْتَ رأْيَك أَي نَسِيته وضَّيعْته‬
‫غَِبنَ الشي َء وغَِبنَ فيه غَبْنا وغَبَنا نسيه وأَغفله وجهله أَنشد ابن الَعراب غَِبنُْتمْ تَتابُعَ آلئِنا‬
‫سنَ الِوارِ وقُ ْربَ النّسَب والغَ ْبنُ النّسيان غَبِنْتُ كذا من حقي عند فلن أَي نسيته وغَلِطْتُ‬
‫وحُ ْ‬
‫فيه وغََبنَ الرجلَ َيغْبِنُه غَبْنا مَرّ به وهو مائلٌ فلم يره ول َيفْ ُطنْ له والغَ ْب ُن ضعف الرأْي يقال ف‬
‫رأْيه غَ ْب ٌن وغَِبنَ َرأْيَه بالكسر إذا ُن ِقصَه فهو َغبِي أَي ضعيف الرأْي وفيه غَبانَة وغَِبنَ رأْيُه‬
‫ضعُف وقالوا غَبَ رأْيَه فنصبوه على معن َفعّلَ وإن ل يلفظ به أَو على معن‬
‫بالكسر غَبَنا وغَبَانة َ‬
‫غَِبنَ ف رأْيه أَو على التمييز النادر قال الوهري قولم سَ ِفهَ َنفْسَه وغَِبنَ رَْأيَه وَبطِرَ عَيْشَه وأَِلمَ‬
‫بَ ْطنَه ووَ ِفقَ َأمْرَه ورَ ِشدَ َأمْرَه كان الَصلُ َسفِهَتْ نَفسُ زيد ورَ ِشدَ َأمْرُه فلما ُحوّلَ الفعل إل‬
‫الرجل انتصب ما بعده بوقوع الفعل عليه لَنه صار ف معن َس ّفهَ َنفْسَه بالتشديد هذا قول‬
‫البصريي والكسائي ويوز عندهم تقدي هذا النصوب كما يوز غلمَه ضَ َربَ زيدٌ وقال الفراء‬
‫سفَه فيه وكان‬
‫لا حوّل الفعل من النفس إل صاحبها خرج ما بعده مُفَسّرا لَيدُلّ على أَن ال ّ‬
‫حكمه أَن يكون َس ِفهَ زَيدٌ َنفْسا لَن ا ُلفَسّر ل يكون إل نكرة ولكنه ترك على إضافته ونصب‬
‫ضقْتُ به ذَرْعا‬
‫كنصب النكرة تشبيها با ول يوز عنده تقديه لَن ا ُلفَسّرَ ل يََت َقدّم ومنه قولم ِ‬
‫ي و َمغْبُونٌ ف الرأْي والعقل‬
‫وطِبْتُ به َنفْسا والعن ضاق ذَ ْرعِي به وطابَتْ َنفْسِي به ورجل غَبِ ٌ‬
‫والدّين والغَ ْبنُ ف البيع والشراء الوَكْسُ َغبَنَه َيغْبِنُه غَبْنا هذا الَكثر أَي خدَعه وقد ُغِبنَ فهو‬

‫مَغْبُونٌ وقد حكي بفتح الباء‬
‫( * قوله « وقد حكي بفتح الباء » أي حكي الغب ف البيع والشراء كما هو نص الحكم‬
‫والقاموس ) وغَبِنْتُ ف البيع غَبْنا إذا َغفَلْتَ عنه بيعا كان أَو شِرَاء وغَبَيْتُ الرجلَ أغْباه أَ َشدّ‬
‫الغِباء وهو مثل الغَ ْبنِ ابن بُزُرْج غَِبنَ الرجلُ غَبَنانا شديدا وغُِبنَ أَشدّ الغَبَنانِ ول يقولون ف‬
‫الرّبْح إِلّ َربِحَ أَشدّ الرّبح والرّباحة والرّباح وقوله قد كانَ ف أَكل الكَرِيصِ ا َل ْوضُون وأَكْلكِ‬
‫ضنٍ ف ذاك عَيْشٌ مَغْبُون قوله مغبون أَي أَن غيهم فيه‬
‫ح َ‬
‫سمُون ِل َ‬
‫التمر بُبْزٍ مَ ْ‬
‫( * قوله « أي أن غيهم فيه » كذا بالصل والحكم أي أن غيهم يغبنهم فيه وقوله « إل‬
‫أنم ل يعيشونه » أي ل يعيشون به ) وهم يدونه كأَنه يقول هم يقدرون عليه إل أَنم ل‬
‫ضنٌ هنا حيّ والغَبِينَة من الغَ ْبنِ كالشّتِيمَة من‬
‫َيعِيشونه وقيل غََبنُوا الناسَ إِذا ل يََنلْه غيُهم و َح َ‬
‫الشّتْم ويقال أَرَى هذا الَمر عليك غَبْنا وأَنشد أ َجُولُ ف الدارِ ل أَراك وف ال دّار أُناسٌ‬
‫جِوارُهم غَ ْبنُ وا َلغِْبنُ الِبِطُ والرّفْغُ وما أَطاف به وف الديث كان إذا اطّلى بدأَ بغابنه الَغاِبنُ‬
‫الَرْفاغُ وهي بَوا ِطنُ الَفْخاذ عند الَوالِب جع َمغِْبنٍ من غََبنَ الثوبَ إذا ثناه وعطفه وهي‬
‫مَعاطِفُ اللد أَيضا وف حديث عكرمة من مَسّ مَغابِنَه فلْيَتَوضأْ أَمره بذلك استظهارا واحتياطا‬
‫فإِن الغالب على من َي ْلمَسُ ذلك الوضعَ أَن تقع يده على ذكره وقيل الغاِبنُ الَرْفاغُ والباط‬
‫واحدها َمغِْبنٌ وقال ثعلب كلّ ما ثَنَيْتَ عليه فخذَك فهو مَغْبِن وغَبَنْتُ الشيءَ إذا خََبأْته ف‬
‫ا َلغِْبنِ وغَبنْتُ الثوبَ والطعامَ مثل خَبَنْتُ والغاِبنُ الفاتِرُ عن العمل والّتغَابُن أَن َيغِْبنَ القومُ‬
‫بعضهم بعضا ويوم الّتغَابُن يوم البعث من ذلك وقيل سي بذلك لَن أَهل النة َيغِْبنُ فيه أَهلَ‬
‫النار با يصي إليه أَهل النة من النعيم وَي ْلقَى فيه أَهلُ النار من العذاب الحيم وَيغِْبنُ من‬
‫ارتفعت منلتُه ف النة مَنْ كان دُونَ منلته وضرب ال ذلك مثلً للشراء والبيع كما قال تعال‬
‫هل أدُلّكُم على تارة تُنْجيكم من عذاب أَليم ؟ وسئل السن عن قوله تعال ذلك يومُ التّغابُنِ‬
‫فقال َغَبنَ أَهلُ النة أَهلَ النار أَي اسْتَ ْن َقصُوا عقولَهم باختيارهم الكفر على الِيان ونَظَر‬
‫سنُ إل رجل غََبنَ آخر ف بيع فقال إن هذا َيغِْبنُ عقلَك أَي َي ْنقُصه وغََبنَ الثوبَ َيغْبِنُه َغبْنا‬
‫لَ‬
‫اَ‬
‫كفه وف التهذيب طالَ فَثَناه وكذلك كَبَنه وما قُطِعَ من أَطرافِ الثوب فأُسقِطَ غََبنٌ وقال‬
‫الَعشى يُسا ِقطُها كسِقاطِ الغَبَنْ والغَبْنُ ثَنْيُ الشيء من دَلْو أَو ثوب لَي ْنقُصَ من طوله ابن شيل‬
‫يقال هذه الناقة ما شِئْتَ من ناقةٍ َظهْرا وكَرَما غي أَنا مَغْبُونة ل يعلم ذلك منها وقد غََبنُوا‬
‫خَبَرها وغَبِنُوها أَي ل َيعْ َلمُوا عِ ْلمَها‬

‫( ‪)13/309‬‬

‫( غدن ) ال َغدَنُ َسعَةُ العيش والّنعْمةُ وف الحكم ال ْستِرْخاء والفتور وقال القُلخُ‬
‫( * قوله « وقال القلخ » كذا ف الصحاح قال الصاغان ف التكملة وقال الوهري قال‬
‫القلخ ول تضع إل وللقلخ بن حزن أرجوزة على هذه القافية ول أجد ما ذكره الوهري فيها‬
‫اه وف التهذيب قال عمر بن لأٍ ول تضع إل )‬
‫سةٌ على َغ َدنْ أَي على فَتْرَةٍ واسترخاء قال ابن بري‬
‫ص ْبهُ َنعْ َ‬
‫ول ُتضِعْ أَولدَها من البَ َطنْ ول ُت ِ‬
‫سةٌ‬
‫والذي أَنشده الَصمعي فيما حكاه عنه ابن جن أَ ْحمَرُ ل ُيعْرَفْ بُِبؤْسٍ ُمذْ مَ َهنْ ول ُتصِبْه َنعْ َ‬
‫على َغ َدنْ وال َغدَنُ الّنعْمة واللّيُ وإن ف بن فلن ل َغدَنا أَي َنعْمةً ولِينا وكذلك ال ُغدُنّة وإنم لفي‬
‫عَيْشٍ ُغدَْنةٍ و ُغدُنّةٍ أَي َر ْغدٍ عن اللحيان قال ابن سيده وأَشك ف الُول وفلن ف ُغدُّنةٍ من‬
‫عيشه أَي ف َن ْع َمةٍ ورَفاهيَة وال ُغدَانّ وا ُل ْغ َدوْدِنُ الشابّ الناعم وشجر ُمغْ َدوْدِنٌ ناعم مُتََثنّ قال‬
‫الراجز أَرْضٌ با التّيُ مع ال ّرمّانِ وعِنَبٌ مُ ْغ َدوْدِنُ الَفنانِ وا ْغ َدوْدَنَ النّبْتُ إذا ا ْخضَرّ حت‬
‫َيضْ ِربَ إل السوادِ من ِشدّةِ رِيّه وحَرَ َجةٌ مُ ْغ َدوْدِنةٌ وذلك إذا كانت ف الرّمالِ حبال يَنْبُتُ فيها‬
‫سَبَطٌ وُثمَامٌ وصَبْغاءُ وُثدّاءُ ويكون وسَطَ ذلك أَ ْرطَى وعَلْقى ويكون أُ َخرُ منها ُبلْقا تراهنّ بيضا‬
‫وفيها مع ذلك حرة ول تُ ْنبِتُ من العِيدانِ شيئا فيقال لذلك الَبْلِ الَ ْشعَرُ من َجرّى نباتِه شر‬
‫ا ُل ْغ َدوْدِنةُ الَرض الكثية الكلِ الُلَت ّفةُ يقال كلٌ ُم ْغدَوْدِنٌ أَي مُلتَفّ قال العجاج ُم ْغدَوْدِنُ‬
‫الَرْطَى ُغدَانّ الضّال ُغدَانّ الضّال أَي كثي رَيّانُ مُسْت ْرخٍ قال رؤبة و َد ْغَيةٌ من خَطِلٍ مُ ْغ َدوْدِنِ‬
‫وهو السترخي التساقط وهو عيب ف الرجل وأَرض مُ ْغ َدوْدِنةٌ إذا كانت مُعْشب ًة وشابّ َغ َدوْدَنٌ‬
‫ناعم عن السياف والشّبابُ ال ُغدَانّ الغَضّ قال رؤبة لا رَأَتْن خَ َلقَ ا ُل َموّهِ بَرّاقَ َأصْلدِ البِ‬
‫الَجْ َلهِ َب ْعدَ ُغدَانّ الشّبابِ الَْب َلهِ ُغدَانّ الشباب َن ْعمَتُه وشعر َغ َدوْدَنٌ ومُ ْغ َدوْدِنٌ كثي ملتف‬
‫طويل وا ْغ َدوْدَنَ الشعر طال وت قال حسان بن ثابت وقامتْ تُرائيكَ مُ ْغ َدوْدِنا إذا ما تَنُوءُ به‬
‫آدَها أَبو عبيد ا ُل ْغ َدوْدِنُ الشعر الطويل وقال أَبو زيد شعر مُ ْغ َدوْدِنٌ شديد السواد ناعم قال ابن‬
‫دريد وأَحسبُ أَن ال ُغدُنّة لمة غليظة ف اللّهازم وال ِغدَانُ القضيب الذي ُتعَ ّلقُ عليه الثياب يانية‬
‫وبنو ُغدْنٍ وبنو ُغدَانة قبيلتان وغُدانة حيّ من يَرْبوع قال الَخطل وا ْذكُرْ ُغدَانَة ِعدّانا مُزَنّمةً‬
‫من الَبَ ّلقِ تُبْنَى حولَها الصّيَرُ قال ابن بري ِعدّانا جع عَتُودٍ أَي مثل ِعدّان قال وإن شئت‬
‫نصبته على الذم والَبَ ّلقُ غَنمٌ لِطاف الَجسام ل تَكَْبرُ‬

‫( ‪)13/311‬‬
‫( غرن ) الغِرَْينُ والغِرْيَلُ ما بقي ف أَسفل القارورة من ال ّدهْن وقيل هو ُثفْلُ ما صُبِغَ به والغِرَْينُ‬
‫ما بقي ف أَسفل الوض والغدير من الاء أَو الطي كالغِرْبَل وقد تقدم وقال ثعلب الغِرَْي ُن ما‬
‫يبقى من الاء ف الوض والغدير الذي ُتبْقى فيه الدّعاميصُ ل ُي ْقدَرُ على شربه وقيل هو الطي‬

‫الذي يبقى هنالك وقيل الغِرَْينُ مثل الدّرْهمِ الطي الذي يمله السيل فيبقى على وجه الَرض‬
‫رطبا أَو يابسا وكذلك الغِرْيَل وهو مبدل منه وقال يعقوب قال الَصمعي الغِرَْينُ أَن ييء‬
‫ش ّققَ فأَما قوله‬
‫السّيلُ َفيَثْبُتَ على الَرض فإِذا جَفّ رأَيت الطي رقيقا على وجه الَرض قد ت َ‬
‫شدّدَ للضرورة والطائفة من‬
‫شقّقَ الغِرَْينّ ُغضُونُها إذا تَدانَتْ مِنّي إنا أَراد الغِرَْينَ ف َ‬
‫ش ّققَتْ َت َ‬
‫تَ َ‬
‫كل ذلك غِرْيَنةٌ وغَرّانُ اسم وادٍ َفعّالٌ منه كَأنّ ذلك يكثر فيه التهذيب غُرانُ موضع قال‬
‫الشاعر بغُرَانَ أَو وادي القُرَى اضطربَتْ به نَكْباءُ بيَ صَبا وبيَ شالِ وف الديث ذكر غُرانَ‬
‫لدَيْبِية نزل به سيدنا رسول ال صلى ال عليه‬
‫هو بضم الغي وتفيف الراء واد قريب من ا ُ‬
‫وسلم ف مسيه وأَما غُرابٌ بالباء فجبل بالدينة على طريق الشام والغَرَنُ ذَكرَ الغِرْبانِ وقيل‬
‫هو ذكرُ العَقاعِق وقيل هو شبيه بذلك والمع َأغْرانٌ وقال أَبو حات ف كتاب الطي الغَرَنُ‬
‫العُقابُ قال ابن بري الغَ َرنُ َذكَرُ العِقْبانِ قال الراجز لقد عَجِبْتُ من سَهُومٍ وغَ َرنْ والسّهُومُ‬
‫الُنثى منها‬

‫( ‪)13/312‬‬
‫شعَر وكذلك الغُسْناةُ وقال ُحمَ ْيدٌ ا َلرْقطُ بينا الفَت َيخْبِطُ ف‬
‫لصْلةُ من ال ّ‬
‫( غسن ) الغُسَْنةُ ا ُ‬
‫شفْرَتَيْ مِبْراتِه قال ابن بري ويروى هذا الرجز‬
‫ص ِعدَ ال ّدهْرُ إل ِعفْراتِه فاجْتاحَها ب َ‬
‫غُسْناتِه إذ َ‬
‫لَ ْندَلٍ الطّ َهوِيّ قال والذي رواه ثعلب وأَبو عمرو ف غَيْساتِه قال والغَيْسةُ الّنعْمةُ والنّضارة‬
‫سنُ ُخصَلُ الشعر من الرأَة والفرس وهي الغَدائر‬
‫سنٍ الَصمعي الغُ َ‬
‫ويقال للفرس الميل ذو غُ َ‬
‫سنُ شعر الناصية فرس ذو ُغسَن قال عدي بن زيد يصف فرسا مُشْرِفُ الادي‬
‫وقال غيه الغُ َ‬
‫سنٌ ُيعْرِقُ العِلْجَ ْينِ إِحْضارا‬
‫له غُ َ‬
‫( * قوله « يعرق العلجي » كذا بالصل يعرق بالعي الهملة والعلجي بالتثنية ومثله ف‬
‫سنُ ُخصَلُ الشعر من‬
‫ضرَ والغُ َ‬
‫التهذيب إل أن يعرق فيه بالغي العجمة ) أَي يسبقها إذا أَ ْح َ‬
‫سنُ شعرُ العُرْفِ والناصية والذوائب قال‬
‫العُرْفِ والناصية والذوائب وف الحكم وغيه الغُ َ‬
‫سنْ قال ابن بري الضاب جع‬
‫جذْعِ الِضا بِ حُرّ القَذالِ طويلِ الغُ َ‬
‫الََعشى غَدا بتَليلٍ ك ِ‬
‫سنٌ ُمقَ ّلدٌ من جيادِ الدّرّ‬
‫َخضْبةٍ وهي الدّقْ َلةُ من النخل ومثله ل َعدِيّ وأَ ْحوَرُ العيَ مَرْبُوبٌ له غُ َ‬
‫أَقْصابا ورجل َغسَانّ جيلٌ جدّا والغَيْسان ِحدّة الشباب وقيل الشبابُ إن جعلته فَيْعالً فهو من‬
‫هذا الباب وأَنشد ابن بري للراجز ل َي ْب ُعدَنْ عَ ْهدُ الشّبابِ الَْنضَرِ والَبْطُ ف غَيْسانِه ال َغمَ ْيدَرِ‬
‫وال َغمَ ْيدَرُ الناعم ويقال لستَ من غَسّانه ول َغيْسَانِه أَي من ضَ ْربِه ولستَ من غَسّانِ فلن‬
‫وغَيْسانِه أَي لست من رجاله ويقال كان ذلك ف غَيْسانِ شبابه أَي ف َن ْع َمةِ شبابه وطَراءتِه‬
‫وقال شر كان ذلك ف َغيْسَاتِ شبابه وغَيْسانِه بعن واحدٍ أَي ف حِينه ويقال ف جع الغُسْنَة‬

‫أَيضا غُسْناتٌ و ُغسُنات قال الراجز َف ُربّ فَيْنانٍ طَويلٍ َأمَ ُمهْ ذِي غُسُناتٍ قد دَعان أَ ْح ُزمُهْ‬
‫السّلَميّ فلن على َأغْسانٍ من أَبيه وَأعْسَانٍ أَي أَخلق ويقال امرأَة غَ ْيسَة ورجل غَيْسٌ أَي‬
‫سنٌ قال فهذا يقضي بزيادة النون ويقال هو ف غَيْسان شَبابه أَي ف حُسْنه ومن جعله من‬
‫حَ َ‬
‫لصْلةُ من الشعر لَنه ف َن ْعمَةِ شَبابه واسترخائه كالغُسَْنةِ فالنون عنده أَصلية أَبو‬
‫الغُسْنة وهي ا ُ‬
‫زيد لقد علمتُ َأنّ ذاك من غَسّانِ قلبك أَي من أَقصى نفسك والغَيْسَانة الناعمة والغَيْسانُ‬
‫الناعم قال أَبو وَجْزَة غَيْسَاَنةٌ ذلك من غَيْسانِها وغَسّانُ اسم ماء نزل عليه قوم من الَزْدِ‬
‫سبُوا إليه ومنهم بنو َجفْنَة َرهْطُ الُلوكِ قال حسان إما سأَلتَ فإِنا َمعْشَرٌ نُجُبٌ الَزْدُ نِسَْبتُنا‬
‫فنُ ِ‬
‫والاء غَسّانُ ويقال َغسّان اسم قبيلة‬

‫( ‪)13/312‬‬
‫شنَ الاءُ َركِبَه الَبعَرُ ف غَدير ونوه والغُشانة ال ُكِرَابة وقد ذكرت بالعي أَيضا قال‬
‫( غشن ) َتغَ ّ‬
‫وهو الصحيح أَبو زيد يقال لا يبقى ف ال ِكبَاسَة من الرّطَب إذا ُلقِطَتْ النخلة الكُِرَابة والغُشانة‬
‫شمَلُ والشّما ِشمُ والعُشانة بالعي‬
‫والبُذارة وال ّ‬

‫( ‪)13/313‬‬
‫صنُ ما تشعب عن ساق الشجرة دِقاقُها‬
‫صنُ الشجر وف الحكم ال ُغ ْ‬
‫صنُ ُغ ْ‬
‫( غصن ) ال ُغ ْ‬
‫شعْبة الصغية منه يقال‬
‫وغِلظُها والمع َأغْصا ٌن و ُغصُون و ِغصَنة مثل قُرْطٍ وقِرَ َطةٍ وال ُغصْنة ال ّ‬
‫صنَ َي ْغصِنُه‬
‫صنَ ال ُغ ْ‬
‫صنِ وا َلغْصانِ و َغ َ‬
‫صنٌ وتكرّر ف الديث ذكر ال ُغ ْ‬
‫ُغصْنَة واحدة والمع ُغ ْ‬
‫صنَ َغصْنا إذا مددته إليك فهو مَ ْغصُون ابن‬
‫َغصْنا قَطَعه وأَ َخذَه وقال القَنانّ َغصَنْتُ ال ُغ ْ‬
‫الَعراب َغصَنن فلن عن حاجت َي ْغصِنُن أَي ثنان عنها وكفن قال الَزهري هكذا أَقْرأَنيه‬
‫الُنْذري ف النوادر وغيه يقول َغضَنَن بالضاد َي ْغضِنُن وهو شر قال وهو صحيح وما َغصَنك‬
‫عن أَي ما َشغَلك مشتق من ال ُغصْنَة كما قالوا ف هذا العن ما َشعَبك عن أَي ما َشغَلك‬
‫صنَ كَبُر َحبّه شيئا وثور‬
‫شعَْبةِ والَعرف ما َغضَنك عن و َغصّنَ العُنْقُودُ وَأ ْغ َ‬
‫فاشتقوه من ال ّ‬
‫ص ٌن و ُغصَيْن اسان قال ابن دريد وأَحْسِبُ أَن بن ُغصَيْن بطن وأَبو‬
‫َأ ْغصَن ف ذنبه بياض و ُغ ْ‬
‫ال ُغصْن كُ ْنيَة جُحَى‬

‫( ‪)13/313‬‬

‫للْد والثوب والدرع وغيها وجعه ُغضُون قال كعب‬
‫سرُ ف ا ِ‬
‫ضنُ الكَ ْ‬
‫ضنُ وال َغ َ‬
‫( غضن ) ال َغ ْ‬
‫بن زهي إذا ما انْتَحا ُهنّ ُشؤْبُوبُه رأَيتَ لاعِ َرتَيْه ُغضُونا التهذيب ال ُغضُون مكاسِرُ اللد ف‬
‫الَبي والّنصِيلِ وكذلك ُغضُون ال ُكمّ و ُغضُونُ درع الديد وأَنشد تَرَى فوقَ النّطاقِ لا‬
‫ضنٌ و َغضَنٌ وقال اللحيان ال ُغضُون‬
‫ُغضُونا و ُغضُونُ الُ ُذنِ مَثانِيها وكل َتَثنّ ف ثوب أَو جلد َغ ْ‬
‫شنّجُ وأَنشد خَريعَ الّن ْعوِ ُمضْطَ ِربَ النّواحي كأَخلقِ الغَرِي َقةِ ذا ُغضُو ِن واحدها‬
‫والّت ْغضِيُ التّ َ‬
‫ضنٌ و َغضَنٌ قال وهذا ليس بشيء لَنه عب عن ال ُغضُون بالتّشَنّج الذي هو الصدر والصدر‬
‫َغ ْ‬
‫ضنَ والّت ْغضِيُ أَيضا الرّجاعُ والُغاضَنَة‬
‫ض َن و َغضّنْتُه فَت َغ ّ‬
‫ليس ُيجْمع فيكون له واحد وقد َت َغ ّ‬
‫ضنُ الكاسِرُ َعيْنَه خِلْقةً أَو عداوة أَو كِبْرا قال يا أَيّها الكاسِرُ عَ ْينَ‬
‫الُكاسَرة بالعيني للرّيبة وا َل ْغ َ‬
‫جدُور إذا أَلْبَسَ‬
‫ضنُ العَ ْينِ جِ ْلدَتُها الظاهرة ويقال للمَ ْ‬
‫ضنُ تَثَنّي العُود وتَ َلوّيه و َغ َ‬
‫صنِ وال َغ َ‬
‫ا َل ْغ َ‬
‫لدْرِيّ جلدَه أَصبح جلده َغضْنَة واحدة وقد يقال بالباء ولُطِي َلنّ َغضَنَك أَي عَناءَك الَزهري‬
‫اُ‬
‫أَبو زيد تقول العرب للرجل تُو ِعدُه لَ ُمدّنّ َغضَنك أَي لُطي َلنّ عناءك ويقال َغضْنك وأَنشد‬
‫أَرَيْتَ إن ُسقْنا سِياقا حَسَنا َن ُمدّ من آباطِ ِهنّ ال َغضَنا و َغضَنَه َي ْغضِنُه ويَ ْغضُنُه َغضْنا حبسه ويقال‬
‫ما َغضَنك عنا أَي ما عاقك عنا ابن الَعراب َغصَننِي عن حاجت َي ْغصِنُن بالصاد وهو غلط‬
‫والصواب َغضَنَن َي ْغضِنُن ل غي و َغضَنَتِ الناقة بولدها و َغضّنَتْ أَلقتْه لغي تام قبل أَن ينبت‬
‫الشعر عليه وَيسْتَِبيَ خَ ْلقُه قال أَبو زيد يقال لذلك الولد َغضِيٌ والسم الغِضانُ و َغضّنَتِ‬
‫لمّى دامت وأََلحّتْ عن ابن‬
‫السماءُ وَأ ْغضَنَت السماء ِإغْضانا دام مطرها وَأ ْغضَنَتْ عليه ا ُ‬
‫الَعراب‬

‫( ‪)13/314‬‬
‫( غفن ) التهذيب قال أَبو عمرو وأَتيته على إِفّانِ ذلك و ِقفّانِ ذلك وغِفّانِ ذلك قال والغي ف‬
‫بن كلب‬

‫( ‪)13/314‬‬
‫( غلن ) ِبعْتُه بالغَلنية أَي بالغَلء قال هذا معناه‬
‫( * قوله « هذا معناه » أَي قال ابن سيده هذا إل لنا عبارته ) وليس من لفظه وقول الَعشى‬
‫ش ْنءِ فاشَْنأْهُ وذا الوُدّ فاجْزِه على وُدّه أَو ِزدْ عليه الغَلنيا هو من هذا إِنا أَراد الغلءَ أَو‬
‫وذا ال ّ‬
‫الغال فإِن قلت فإِنّ وَ ْزنَ الغَلنيا هنا الفَعال وقد قال سيبويه إِن الاء لزمة لفَعالية قيل له قد‬
‫يوز أَن يكون هذا ما ل يروه سيبويه وقد يكون أَن يريد الَعشى الغَلنية فحذف الاء ضرورة‬

‫ليسلم ال ّروِيّ من الوصل لَن هذا الشعر غي موصول أَل ترى أَن قبل هذا مَت كُنْتُ زَرّاعا‬
‫أَجُرّ السّوانيا والقطعة معروفة من شعره وقد يكون الغلنيا جع غلنية وإن كان هذا ف الصادر‬
‫قليلً‬

‫( ‪)13/314‬‬
‫ستَرْخِيَ‬
‫ل ْلدَ َي ْغمُنُه بالضم و َغمَ َلهُ إذا َجمَعه بعد سَ ْلخِه وتركه َمغْموما حت يَ ْ‬
‫( غمن ) َغ َمنَ ا ِ‬
‫سخَ عنه صُوفه فهو َغمِيٌ وغَميل و َغ َمنَ البُسْرَ َغمّه لُيدْرِكَ‬
‫صُوفُه وقيل َغمّه لَِيلِيَ للدباغ ويَ ْنفَ ِ‬
‫وغَمنَ الرجلَ أَلْقى عليه الثياب لَيعْرَق وَنخْل مَ ْغمُونٌ تَقا َربَ بعضه من بعض ول يَ ْنفَسِخ‬
‫سوّى‬
‫ك َمغْمول وال ُغمْنَة ال ُغمْرَة الت تَطْلِي با الرأَة وجْهَها قال الَغلب لَيْسَتْ من اللّئي ُت َ‬
‫بال ُغ َمنْ ويقال ال ُغمْنة السّبيذاجُ‬

‫( ‪)13/314‬‬
‫( غنن ) الغُنّة صوت ف الَ ْيشُوم وقيل صوت فيه ترخيمٌ نوَ الياشيم تكون من نفس الَنف‬
‫ش َربَ الرفُ صوتَ‬
‫وقيل الغُنّة أَن يري الكلمُ ف اللّهاةِ وهي أَقل من الُنّة البد الغُنّة أَن يُ ْ‬
‫اليشوم والُنّة أَشد منها والترخيم حذف الكلم َغنّ َيغَ ّن وهو أغنّ وقيل ا َل َغنّ الذي يرج‬
‫كلمه من خياشيمه وظب َأ َغنّ يرج صوته من َخيْشومه قال فقد َأرَنّي ولقد أَرَنّي غُرّا كأَرْآم‬
‫الصّ ِريِ الغُ ّن وما أَدري ما غَنَّنهُ أَي جعله َأ َغنّ قال أَبو زيد ا َل َغنّ الذي يري كلمه ف لَهاته‬
‫والَ َخنّ السادّ الياشيم وف قصيد كعب إِلّ َأ َغنّ َغضِيض الطّرْفِ مكحولُ ا َل َغنّ من الغِزْلنِ‬
‫وغيها الذي صوته غُنّة وقوله وجَعَلَتْ لَخّتُها ُتغَنّيه أَراد ُتغَنّنُه فحوّل إحدى النوني ياء كما‬
‫قالوا َتظَنّيْتُ ف تظننت وقال ابن جن وذكر النون فقال إنا زيدت النون ههنا وإن ل تكن‬
‫حرف مدّ من قبل أَنا حرف أَغنّ وإِنا عن به أَن حرف تدث عنه الغُنّة فنسب ذلك إل‬
‫الرف وقال الليل النون أَ َشدّ الروف غنة واستعمل يزيدُ بنُ ا َلعْور الشّنّيّ الغُّنةَ ف تصويت‬
‫صوّاُنهُ أَرَنّا يَ ْرمَعَها والَ ْندَلَ ا َلغَنّا وَأغَنّتِ الَرضُ اكْتَهل عُشْبُها وقوله‬
‫الجارة فقال إذا عَل َ‬
‫خبِ ْطنَ هَشِيمَ الّثنّ بعدَ َعمِيمِ ال ّر ْوضَةِ ا ُلغِنّ يوز أَن يكون ا ُل ِغنّ من َنعْتِ العَميم ويوز‬
‫ف َظ ْلنَ يَ ْ‬
‫أَن يكون من نعت الروضة كما قالوا امرأَة مُ ْرضِعٌ قال ابن سيده وليس هذا بقوي وَأ َغنّ‬
‫صوّت والسم الغُنانُ قال حت إذا الوادي َأ َغنّ غُنانُه وروضة غَنّاءُ ترّ الريح فيها غَيْرَ‬
‫الذّبابُ َ‬
‫صوْت من كَثافةِ ُعشْبِها والتفافِه وطيٌ َأ َغنّ ووادٍ َأ َغنّ كذلك أَي كثي العُشْبِ لَنه إذا‬
‫صافيةِ ال ّ‬
‫كان كذلك أَلفه الذّبّانُ وف أَصواتا غُنّة ووادٍ مُ ِغنّ إذا كثر ذبابه للتفاف عُشبه حت تسمع‬

‫لطيانا غُنّة وقد َأ َغنّ ِإغْنانا وأَما قولم وادٍ ُمغِنّ فهو الذي صار فيه صوتُ الذباب ول يكون‬
‫خصِبٍ مُعْشِبٍ وإِنا يقال وادٍ ُمغِنّ إِذا َأعْشَبَ فكثر ذُبابه حت تسمع‬
‫الذباب إلّ ف وادٍ مُ ْ‬
‫لَصواتا غُنّة وهو شبيه بالُبحّة وأَرض َغنّاءُ قد الْتَجّ عُشْبُها واغَْتمّ وعُشْبٌ َأ َغ ّن ويقال للقرية‬
‫الكثية الَهل غَنّاء وف حديث أَب هريرة أَن رجلً أَتى على وادٍ ُمغِنّ يقال َأ َغنّ الوادي فهو‬
‫مُ ِغنّ أَي كثرت أَصواتُ ذُبابه جعل الوصف له وهو للذباب و َغنّ الوادي وَأ َغنّ فهو ُمغِنّ كثر‬
‫شجره وقرية غَنّاء َج ّمةُ الَهل والبُنْيان والعُشْب وكله من الغُّنةِ ف الَنف وغَنّ النخل وَأ َغنّ‬
‫ل ماء‬
‫أَدْرك وَأ َغنّ الُ ُغصْنَه أَي جعل ُغصْنَه ناضِرا َأ َغنّ وَأ َغنّ السّقاءُ إذا امت َ‬

‫( ‪)13/315‬‬
‫( غون ) ابن الَعراب الّت َغوّنُ الِصرارُ على العاصي والّت َو ّغنُ الِقدامُ ف الرب‬

‫( ‪)13/316‬‬
‫( غي ) الغي حرف تج وهو حرف مهور مستعل يكون أَصلً ل بدلً ول زائدا والغي لغة ف‬
‫الغيم وهو السحاب وقيل النون بدل من اليمي أَنشد يعقوب لرجل من بن تغلب يصف فرسا‬
‫شدّ ذي‬
‫صدِيقي وَأهْلي كُلّهم لبَن ُقعَ ْينِ فأَنْتَ حََبوْتَنِي ِبعِنانِ طِرْفٍ شديدِ ال ّ‬
‫فِداءٌ خالَتِي وفدا َ‬
‫صوْنِ كَأنّي بي خافِيَتَيْ عُقابٍ تُرِيدُ حامةً ف يوم َغ ْينِ أَي ف يوم غيم قال ابن بري الذي‬
‫َبذْ ٍل و َ‬
‫أَنشده الوهري أَصاب حامة ف يوم غي والذي رواه ابن جن وغيه يريد حامة كما أَورده‬
‫ابن سيده وغيه قال وهو أَصح من رواية الوهري أَصاب حامة وغانَتِ السماءُ غَيْنا وغِينَتْ‬
‫غَيْنا طَّبقَها الغَيمُ وأَغانَ الغَيُ السماء أَي أَْلبَسها قال رُؤبة َأمْسَى بِللٌ كالربيعِ ا ُلدْ ِجنِ َأمْطَرَ ف‬
‫أَكْنافِ غَ ْينٍ ُمغِْينِ قال الَزهري أَراد بالغي السحاب وهو الغيم فأَخرجه على الَصل وا َلغَْينُ‬
‫الَ ْخضَرُ وشجرة َغيْناءِ أَي َخضْراءِ كثية الورق ملتفة الَغصان ناعمة وقد يقال ذلك ف‬
‫العُشْب والمع غِيٌ وأَشجار ِغيٌ وأَنشد الفراء َلعِرْضٌ من ا َلعْراضِ ُي ْمسِيَ حامُه وُيضْحِي‬
‫سدْر كثرته واجتماعه وحسنه عن‬
‫على أَفْنانِه الغِيِ يَهْتِفُ والغِيْنةُ الَ َج َمةُ والغِيُ من الَراك وال ّ‬
‫كراع والعروف أَنه جع شجرة غَيْناءِ وكذلك حكي أَيضا الغِينة جع شجرة غَيْناء قال ابن‬
‫سيده وهذا غي معروف ف اللغة ول ف قياس العربية إنا الغِيَنةُ الَ َج َمةُ كما قلنا أَل ترى أَنك‬
‫سةُ ف جع العَيْساء ؟ فكذلك ل يقال الغِيَنةُ ف جع‬
‫ضةُ ف جع البَيْضاءِ ول العِي َ‬
‫ل تقول البِي َ‬
‫الغَيْناء اللهم إِل أَن يكون لتمكي التأْنيث أَو يكون اسا للجمع والغَيْنة الشّجْراءُ مثل الغَيْضة‬
‫الضراء وقال أَبو ال َعمَيْثل الغَيْنة الَشجارُ اللتفة ف البال وف السّهْل بل ماء فإِذا كانت باء‬

‫فهي غَيْضة والغَ ْينُ شجر ملتف قال ابن سده وما َيضَعُ به من ابن السكيت ومن اعتقاده أَن‬
‫الغيَ هو جع شجرة غَيْناء وأَن الشّيَم جع أَشَْيمَ وشَيْماء وزْنُه ِفعْل وذهب عنه أَنه ُفعْلٌ غُومٌ‬
‫وشُومٌ ث كسرت الفاء لتسلم الياء كما فعل ذلك ف بِيضٍ وغِيَ على قلبه غَيْنا تغَشّتْه الشّهْوةُ‬
‫س وغِيَ على الرجل كذا أَي غُطّيَ عليه وف الديث إِنه‬
‫وقيل غِيَ على قلبه غُطّيَ عليه وأُلِْب َ‬
‫ليُغانُ على قلب حت أَستغفر ال ف اليوم سبعي مرة الغَ ْينُ الغَ ْيمُ وقيل الغَ ْينُ شجر ملتف أَراد ما‬
‫يغشاه من السهو الذي ل يلو منه البشر لَن قلبه أَبدا كان مشغولً بال تعال فإِن عَرَضَ له‬
‫شغَلُه من أُمور ا ُلمّة واللّة ومصالهما َعدّ ذلك ذنبا وتقصيا فَيفْزَعُ‬
‫وَقْتا مّا عارض بشري َي ْ‬
‫إل الستغفار قال أَبو عبيدة يعن أَنه يَتغَشّى القلبَ ما ُيلِْبسُه وكذلك كل شيء َيغْشَى شيئا‬
‫حت يُلِْبسَه فقد ِغيَ عليه وغانَتْ نفْسُه َتغِيُ غَيْنا َغثَتْ والغَ ْينُ العطش غانَ َيغِيُ وغانتِ الِبلُ‬
‫مثلُ غامَتْ والغِينة بالكسر الصديد وقيل ما سال من اليت وقيل ما سال من اليفة والغَيْنةُ‬
‫بالفتح اسم أَرض قال الراعي ونَكّ ْبنَ زُورا عن مُحَيّا َة بعدما َبدَا الَثْلُ أَثْلُ الغَيْنةِ الُتَجاوِرُ‬
‫ويروى الغِينة‬
‫( * قوله « ويروى الغينة » أي بكسر الغي كما صرح به ياقوت )‬
‫حمّون كثيا‬
‫ي موضع لَن أَهلها يُ َ‬
‫الفراء يقال هو آنَسُ من ُحمّى الغِيِ والغِ ُ‬

‫( ‪)13/316‬‬
‫( فت ) الَزهري وغيه جِماعُ معن الفِتْنة البتلء والمْتِحانُ والختبار وأَصلها مأْخوذ من‬
‫قولك فتَنْتُ الفضة والذهب إِذا أَذبتهما بالنار لتميز الرديء من الّيدِ وف الصحاح إِذا أَدخلته‬
‫النار لتنظر ما َجوْ َدتُه ودينار َمفْتُون والفَ ْتنُ الِحْراقُ ومن هذا قوله عز وجل يومَ هم على النارِ‬
‫ُيفْتَنُونَ أَي يُحْرَقون بالنار ويسمى الصائغ الفَتّان وكذلك الشيطان ومن هذا قيل للحجارة‬
‫السّود الت كأَنا أُحْرِقَتْ بالنار الفَتِيُ وقيل ف قوله يومَ همْ على النار ُيفْتَنُونَ قال ُيقَرّرونَ وال‬
‫بذنوبم ووَرِقٌ فَِتيٌ أَي ِفضّة مُحْرَقَة ابن الَعراب الفِتْنة الختبار والفِتْنة ا ِلحْنة والفِتْنة الال‬
‫والفِتْنة ا َلوْلدُ والفِتْنة ال ُكفْرُ والفِتْنةُ اختلفُ الناس بالراء والفِتْنةُ الِحراق بالنار وقيل الفِتْنة‬
‫ف التأْويل الظّلْم يقال فلن مَفْتُونٌ بطلب الدنيا قد غَل ف طلبها ابن سيده الفِتْنة الِبْرَةُ وقوله‬
‫عز وجل إِنا جعلناها فِتْنةً للظالي أي خِبْرَةً ومعناه أَنم أُفْتِنوا بشجرة الزّقّوم وكذّبوا بكونا‬
‫وذلك أَنم لا سعوا أَنا ترج ف أَصل الحيم قالوا الشجر َيحْتَ ِرقُ ف النار فكيف َينْبُت‬
‫جعَلْنا ِفتْنةً للقوم الظالي يقول ل‬
‫الشجرُ ف النار ؟ فصارت فتنة لم وقوله عز وجل ربّنا ل َت ْ‬
‫تُ ْظهِ ْرهُم علينا فُيعْجبُوا ويظنوا أَنم خي منا فالفِتْنة ههنا إِعجاب الكفار بكفرهم ويقال فََتنَ‬
‫الرجلُ بالرأَة وافْتََتنَ وأَهل الجاز يقولون فتََنتْه الرَأةُ إِذا وَلّ َهتْه وأَحبها وأَهل ند يقولون أَ ْفتَنَتْه‬

‫سلِم‬
‫قال َأعْشى َهمْدانَ فجاء باللغتي لِئنْ فتََنتْن لَهْيَ با َلمْسِ أَفْتَنَتْ َسعِيدا فَأمْسَى قد قَل كلّ مُ ْ‬
‫قال ابن بري قال ابن جن ويقال هذا البيت لبن قيسٍ وقال الَصمعي هذا سعناه من مُخَنّثٍ‬
‫وليس بثَبَتٍ لَنه كان ينكر أَ ْفَتنَ وأَجازه أَبو زيد وقال هو ف رجز رؤبة يعن قوله ُيعْ ِرضْنَ‬
‫ِإعْراضا لدِينِ ا ُلفْتِ ِن وقوله أَيضا إِن وبعضَ ا ُلفْتِنِيَ داوُ ْد ويوسُفٌ كا َدتْ به الَكايِيدْ قال وحكى‬
‫أَبو القاسم الزجاج ف أَماليه بسنده عن الَصمعي قال حدّثنا عُمر بن أَب زائدة قال حدثتن أُم‬
‫عمرو بنت ا َلهْتم قالت مَرَرْنا ونن َجوَارٍ بجلس فيه سعيد بن جُبي ومعنا جارية تغن ِبدُفّ‬
‫معها وتقول لئن فتنتن لي بالَمس أَفتنت سعيدا فأَمسى قد قل كل مسلم وأَلْقى مَصابيحَ‬
‫القِراءةِ واشْترى وِصالَ الغَوان بالكتابِ الَُت ّممِ فقال سعيد َكذَبُْتنّ كذَبْتّ والفِتْنةُ إِعجابُك‬
‫ضنَ‬
‫بالشيء فتَنَه َيفْتِنُه َفتْنا وفُتُونا فهو فاِتنٌ وأَفْتَنَه وأَباها الَصمعي بالَلف فأَنشد بيت رؤبة ُيعْ ِر ْ‬
‫ِإعْراضا لدِينِ ا ُلفْتِنِ فلم يعرف البيت ف الُرجوزة وأَنشد الَصمعي أَيضا لئن فتَنَتْن َلهْيَ‬
‫بالَمسِ أَفتنتْ فلم َيعْبأْ به ولكن أَهل اللغة أَجازوا اللغتي وقال سيبويه فتَنَه جعل فيه فِتْنةً‬
‫وأَفْتَنه َأ ْوصَلَ الفِتْنة إليه قال سيبويه إِذا قال أَفْتَ ْنتُه فقد تعرض لفُِتنَ وإِذا قال فَتنْتُه فلم يتعرّض‬
‫لفُِتنَ وحكى أَبو زيد أُفِْتنَ الرجلُ بصيغة ما ل يسم فاعله أَي فُِتنَ وحكى الَزهري عن ابن شيل‬
‫افْتََتنَ الرجلُ وافْتُِتنَ لغتان قال وهذا صحيح قال وأَما فتَ ْنتُه ففََتنَ فهي لغة ضعيفة قال أَبو زيد‬
‫سفَر أَفْتَ ْنتُه إِفْتانا فهو‬
‫فُِتنَ الرجلُ ُيفَْتنُ فُتُونا إِذا أَراد الفجور وقد فَتنْته فِتْنةً وفُتُونا وقال أَبو ال ّ‬
‫مُفَْتنٌ وأُفِْتنَ الرجل وفُِتنَ فهو مَفْتُون إِذا أَصابته فِتْنة فذهب ماله أَو عقله وكذلك إِذا ا ْختُبِرَ قال‬
‫تعال وفتَنّاك فُتُونا وقد فَتنَ وافْتََتنَ جعله لزما ومتعديا وفتّنْتُه َتفْتِينا فهو ُمفَّتنٌ أَي مَفْتُون جدّا‬
‫والفُتُون أَيضا الفْتِتانُ يتعدّى ول يتعدّى ومنه قولم قلب فاِتنٌ أَي مُفْتَِتنٌ قال الشاعر رَخِيمُ‬
‫الكلمِ قَطِيعُ القِيا مِ َأمْسى فُؤادي با فاتِنا وا َلفْتُونُ الفِتْنة صيغ الصدر على لفظ الفعول‬
‫ستُ ْبصِرُ ويُ ْبصِرُونَ بأَيّ ُكمُ ا َلفْتُونُ قال أَبو إِسحق معن ا َلفْتُونِ‬
‫جلُو ِد وقوله تعال ف َ‬
‫كا َل ْعقُول والَ ْ‬
‫الذي فُِتنَ بالنون قال أَبو عبيدة معن الباء الطرح كأَنه قال أَيّكم ا َلفْتُونُ قال أَبو إِسحق ول‬
‫يوز أَن تكون الباء َلغْوا ول ذلك جائز ف العربِية وفيه قولن للنحويي أَحدها أَن الفْتُونَ ههنا‬
‫بعن الفُتُونِ مصدر على الفعول كما قالوا ما له مَ ْعقُولٌ ول َمعْقُودٌ رَأْيٌ وليس لفلن مَجْلُودٌ‬
‫أَي ليس له جَ َلدٌ ومثله ا َليْسُورُ وا َلعْسُورُ كأَنه قال بأَيّكم الفُتون وهو الُنون والقول الثان‬
‫صرُونَ ف أَيّ الفَريقيِ الَجْنونُ أَي ف فرقة الِسلم أَو ف فرقة الكفر أَقامَ الباء‬
‫فسَُت ْبصِر ويُ ْب ِ‬
‫مقام ف وف الصحاح إِن الباء ف قوله بأَيّكم الفتون زائدة كما زيدت ف قوله تعال قل كفى‬
‫بال شهيدا قال وا َلفْتُون الفِتْنةُ وهو مصدر كا َلحْلُوفِ وا َلعْقول ويكون أَيّكم البتداء والفتون‬
‫خبه قال وقل وقال الازن الَفتون هو رفع بالبتداء وما قبله خبه كقولم بن مُروُرُك وعلى‬
‫أَيّهم نُزُولُك لَن الَول ف معن الظرف قال ابن بري إِذا كانت الباء زائدة فالفتون الِنسان‬
‫وليس بصدر فإِن جعلت الباء غي زائدة فالفتون مصدر بعن الفُتُونِ وافْتََتنَ ف الشيء ُفتِن فيه‬

‫وفَتنَ إِل النساءِ فُتُونا وفُِتنَ إِليهن أَراد الفُجُور بنّ والفِتْنة الضلل والِث والفاِتنُ ا ُلضِلّ عن‬
‫سعُهُما‬
‫الق والفاِتنُ الشيطان لَنه ُيضِلّ العِبادَ صفة غالبة وف حديث قَ ْيلَة الُسْلم أَخو الُسْلم َي َ‬
‫الاءُ والشجرُ ويتعاونان على الفَتّانِ الفَتّانُ الشيطانُ الذي َيفِْتنُ الناس بِخداعِه وغروره وتَزْيينه‬
‫العاصي فإِذا نى الرجلُ أَخاه عن ذلك فقد أَعانه على الشيطان قال والفَتّانُ أَيضا اللص الذي‬
‫َيعْرِضُ للرّ ْف َقةِ ف طريقهم فينبغي لم أَن يتعاونوا على ال ّلصّ وجع الفَتّان فُتّان والديث يروى‬
‫بفتح الفاء وضمها فمن رواه بالفتح فهو واحد وهو الشيطان لَنه َيفِْتنُ الناسَ عن الدين ومن‬
‫رواه بالضم فهو جع فاِتنٍ أَي يُعاوِنُ أَحدُها الخرَ على الذين ُيضِلّون الناسَ عن الق‬
‫وَيفْتِنونم وفَتّانٌ من أَبنية البالغة ف الفِتْنة ومن الَول قوله ف الديث أَفَتّانٌ أَنت يا معاذ ؟‬
‫وروى الزجاج عن الفسرين ف قوله عز وجل فتَنُْتمْ أَنفُسَ ُكمْ وتَ َرّبصْتُم استعملتموها ف الفِتْنة‬
‫وقيل أََن ْمتُموها وقوله تعال وفتَنّاكَ فُتُونا أَي أَخلَصناكَ إِخلصا وقوله عز وجل ومنهم من يقول‬
‫اْئ َذنْ ل ول َتفْتِنّي أَي ل ُتؤِْثمْن بأَمرك إِيايَ بالروج وذلك غي مُتَيَسّرٍ ل فآَثمُ قال الزجاج‬
‫وقيل إِن النافقي هَ َزؤُوا بالسلمي ف غزوة تَبُوكَ فقالوا يريدون بنات الَصفر فقال ل َتفْتِنّي أَي‬
‫ل َتفْتِنّي ببنات الَصفر فأَعلم ال سبحانه وتعال أَنم قد سقَطوا ف الفِتْنةِ أَي ف الِث وفَتنَ‬
‫الرجلَ أَي أَزاله عما كان عليه ومنه قوله عز وجل وإِن كادوا ليَفتِنونك عن الذي َأوْحَيْنا إِليك‬
‫أَي ُيمِيلُونك ويُزِيلُونك ابن الَنباري وقولم فتَنَتْ فلنة فُلنا قال بعضهم معناه أَمالته عن‬
‫القصد والفِتْنة ف كلمهم معناه ا ُلمِي َلةُ عن الق وقوله عز وجل ما أَنتم عليه بفاتِنيَ إِل من هو‬
‫صالِ الحِيمِ فسره ثعلب فقال ل َت ْقدِرون أَن َتفْتِنُوا إِل من ُقضِيَ عليه أَن يدخل النار و َعدّى‬
‫بفاتِني ِبعَلَى لَن فيه معن قادرين فعدّاه با كان ُي َعدّى به قادرين لو لفِظَ به وقيل الفِتْنةُ‬
‫الِضلل ف قوله ما أَنتم عليه بفاتني يقول ما أَنتم ِب ُمضِلّي إِل من َأضَلّه ال أَي لستم ُتضِلّونَ‬
‫إِل أَهلَ النار الذين سبق علم ال ف ضللم قال الفراء أَهل الجاز يقولون ما أَنتم عليه بفاتِنيَ‬
‫وأَهل ند يقولون ُبفْتِنيَ من أَ ْفتَنْتُ والفِتْنةُ الُنون وكذلك الفُتُون وقوله تعال والفِتْنةُ أَشدّ من‬
‫القَتْلِ معن الفِتْنة ههنا الكفر كذلك قال أَهل التفسي قال ابن سيده والفِتْنةُ ال ُكفْر وف التنيل‬
‫العزيز وقاتِلُوهم حت ل تكونَ ِفتْنة والفِتْنةُ ال َفضِيحة وقوله عز وجل ومن يرد ال فِ ْتنَتَه قيل‬
‫معناه فضيحته وقيل كفره قال أَبو إِسحق ويوز أَن يكون اختِبارَه با َيظْهَرُ به أَمرُه والفِتْنة‬
‫صدّوهم عن الِيان كما مُطّيَ‬
‫ضعْفَى الؤمني ف أَول الِسلم لَي ُ‬
‫العذاب نو تعذيب الكفار َ‬
‫بللٌ على ال ّرمْضاء يعذب حت افْتَكّه أَبو بكر الصديق رضي ال تعال عنه فأَعتقه والفِتْن ُة ما‬
‫يقع بي الناس من القتال والفِتْنةُ القتل ومنه قوله تعال إِن ِخفْتم أَن َيفْتِنَ ُكمُ الذين كفروا قال‬
‫وكذلك قوله ف سورة يونس على َخوْفٍ من فرعونَ ومَلَئِهِم أَن َيفْتِنَهُم أَي يقتلهم وأَما قول‬
‫النب صلى ال عليه وسلم إِن أَرى الفَِتنَ خِللَ بُيوتِكم فإِنه يكون القتل والروب والختلف‬
‫الذي يكون بي ِفرَقِ السلمي إِذا تَحَزّبوا ويكون ما ُيبْ َلوْنَ به من زينة الدنيا وشهواتا فُيفْتَنُونَ‬

‫بذلك عن الخرة والعمل لا وقوله عليه السلم ما َترَكْتُ ِفتْنةً َأضَرّ على الرجال من النساء‬
‫يقول أَخاف أَن ُيعْجُبوا بنّ فيشتغلوا عن الخرة والعمل لا والفِتْنةً الختِبارُ وفتَنَه َيفْتِنُه اختَبَره‬
‫ختَبَرُونَ بالدعاء إِل‬
‫وقوله عز وجل َأوَل يَ َر ْونَ أَنم ُيفْتَنُونَ ف كل عام مرة أَو مرتي قيل معناه يُ ْ‬
‫الهاد وقيل ُيفْتَنُونَ بإِنزال العذاب والكروه والفَ ْتنُ الِحرَاق بالنار الشيءَ ف النارَيفْتِنُه أَحرقه‬
‫والفَتِيُ من الَرض الَرّةُ الت قد أَلَْبسَتْها ُكلّها حجارةٌ سُودٌ كأَنا مُحْرَقة والمع ُفُتنٌ وقال شر‬
‫كل ما غيته النارُ عن حاله فهو َمفْتُون ويقال للَمة السوداء َمفْتونة لَنا كالَرّةِ ف السواد‬
‫كأَنا مُحْترقَة وقال أَبو قَيْسِ ابنُ الَ ْسلَتِ غِراسٌ كالفَتاِئنِ مُعْرَضاتٌ على آبارِها أَبدا ُعطُونُ‬
‫وكأَنّ واحدة الفَتائن فَتينة وقال بعضهم الواحدة فَتِينة وجعها فَتِي قال الكميتُ َظعَاِئنُ من بن‬
‫للّفِ َتأْوي إِل خُ ْرسٍ نَوا ِطقَ كالفَتِينا‬
‫اُ‬
‫( * قوله « من اللف » كذا بالصل بذا الضبط وضبط ف نسخة من التهذيب بفتح الاء‬
‫الهملة )‬
‫فحذف الاء وترك النون منصوبة ورواه بعضهم كالفِتِىنَا ويقال واحدة الفِتِيَ فِ ْتَنةٌ مثل عِزَةٍ‬
‫وعِزِينَ وحكى ابن بري يقال فِتُونَ ف الرفع وفِتِي ف النصب والر وأَنشد بيت الكميت‬
‫صدْرِ الوَسْواسُ وفِتْنة ا َلحْيا أَن‬
‫والفِتَْنةُ الِحْراقُ وفَتَنْتُ الرغيفَ ف النار إِذا أَحْرَقْته وفِتَْنةُ ال ّ‬
‫سأَلَ ف القب وقوله عزّ وجل إِنّ الذين فََتنُوا الؤْمني‬
‫َي ْعَدِلَ عن الطريق وفِتَْنةُ الَمات أَنْ يُ ْ‬
‫صدّوهم عن‬
‫والؤْمناتِ ث ل يتوبوا أَي أَحرقوهم بالنار الُو َقدَةِ ف الُ ْخدُود يُ ْلقُون الؤْمني فيها لَي ُ‬
‫الِيان وف حديث السن ِإنّ الذين فتنوا الؤْمني والؤْمِنات قال فََتنُوهم بالنار أَي امَْتحَنُوهم‬
‫وعذبوهم وقد جعل ال تعال امْتِحانَ عبيده الؤمني بالّلْواءِ لَيبْ ُلوَ صَبْرَهم فيُثيبهم أَو جَ َزعَهم‬
‫جزِيهم جَزاؤُهم ِفتْنةٌ قال ال تعال أَل أَ َحسِبَ الناسُ أَن يُتْ َركُوا أَن يقولوا‬
‫على ما ابْتلهم به فَيَ ْ‬
‫آمنّا وهم ل ُيفْتَنُونَ جاءَ ف التفسي وهم ل يُبَْت َلوْنَ ف أَنفسهم وأَموالم فُيعْ َلمُ بالصب على‬
‫حنُون با يَبِيُ به حقيقة إِيانم‬
‫البلء الصادقُ الِيان من غيه وقيل وهم ل ُيفْتَنون وهم ل ُيمْتَ َ‬
‫وكذلك قوله تعال ولقد فَتَنّا الذين من قبلهم أَي اخَْتبَرْنا وابْتَلَيْنا وقوله تعال مُخْبِرا عن ا َللَكَ ْينِ‬
‫هارُوتَ ومارُوتَ إِنا نن فِتَْنةٌ فل تَ ْكفُر معناه إِنا نن ابتلءٌ واختبارٌ لكم وف الديث الؤمن‬
‫حنُه ال بالذنب ث يتوب ث يعود ث يتوب من فََتنْتُه إِذا امْتَحنْتَه ويقال‬
‫خُ ِلقَ ُمفَتّنا أَي ُممْتَحَنا يتَ ِ‬
‫فيهما أَفْتَنْتُه أَيضا وهو قليل قال ابن الَثي وقد كثر استعمالا فيما أَخرجه ال ْختِبَار للمكروه ثّ‬
‫كَثُر حت استعمل بعن الِث والكفر والقتال والِحراق والِزالة والصّرْفِ عن الشيء وفَتّانَا‬
‫القَبْرِ مُنْكَرٌ ونَ ِكيٌ وف حديث الكسوف وإِنكم ُتفْتَنُونَ ف القبور يريد مُساءَلة منكر ونكي من‬
‫الفتنةِ المتحان وقد كثرت استعاذته من فتنة القب وفتنة الدجال وفتنة الحيا والمات وغي‬
‫حنُون ب ف قبوركم ويَُتعَرّف إِيانُكم بنبوّت‬
‫سأَلونَ أَي ُتمْتَ َ‬
‫ذلك وف الديث فَبِي ُتفْتَنونَ وعنّي تُ ْ‬
‫سأَلُ رَبّك أَن ل يَرْزُقَك‬
‫وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه سع رجلً يتعوّذ من الفَِت ِن فقال أََت ْ‬

‫َأهْلً ول مالً ؟ َتَأوّلَ قوله عزّ وجل إِنا أَموالكم وأَولدُكم فِ ْتنَة ول يُرِدْ فَِتنَ القِتالِ والختلفِ‬
‫وها فَ ْتنَانِ أَي ضَرْبانِ وَلوْنانِ قال نابغة بن َجعْدة ها َفتْنَانِ مَ ْقضِيّ عليه لِسَاعَتِه فآذَنَ بالوَداعِ‬
‫الواحد َف ْتنٌ وروى أَبو عمرو الشّيْبانّ قول عمر بن أَحر الباهليّ ِإمّا على َنفْسِي وإِما لا‬
‫والعَيْشُ ِفتْنَان فَحُ ْلوٌ ومُرّ قال أَبو عمرو الفِ ْتنُ الناحية ورواه غيه فَتْنانِ بفتح الفاء أَي حالن‬
‫وفَنّانِ قال ذلك أَبو سعيد قال ورواه بعضهم َفنّانِ أَي ضَرْبانِ والفِتانُ بكسر الفاء غِشاء يكون‬
‫للرّحْل من أَ َدمٍ قال لبيد فثَنَيْت َكفّي والفِتانَ وُنمْرُقي ومَكانُهنّ الكُورُ والنّسْعانِ والمع فُُتنٌ‬

‫( ‪)13/317‬‬
‫جنَ‬
‫جنُ والفَ ْيجَلُ السّذاب قال ابن دريد ول أَحسبها عربية صحيحة وقد أَفْ َ‬
‫( فجن ) الفَيْ َ‬
‫الرجلُ إِذا دام على أَكل السّذاب‬

‫( ‪)13/321‬‬
‫حنَ‬
‫حنَ فأَهله الليث قال وفَيْحانُ اسم موضع قال وأَظنه َفيْعالٌ من فَ َ‬
‫( فحن ) الَزهري َأمّا فَ َ‬
‫والَكثر أَنه َفعْلن من الَفْيَح وهو الواسِعُ وسّت العرب الرأَة فَيْحُونة‬

‫( ‪)13/321‬‬
‫( فدن ) ال َفدَنُ ال َقصْرُ ا َلشِيدُ قال الَُثقّبُ العَبْديّ يُنْبِى تَجاليدِي وأَقْتادَها ناوٍ كرأْسِ ال َفدَنِ‬
‫ا ُلؤَْيدِ والمع أَفْدانٌ وأَنشد كما تَرَا َطنَ ف أَفْدانِها الرّومُ وبناء مُ َفدّنٌ طويل والفَدانُ بتخفيف‬
‫ح ْرثِ والمع أَ ْفدَِنةٌ و ُفدُونٌ وال َفدّانُ كال َفدَانِ َفعّال‬
‫الدال الذي يمع أَداةَ الثورين ف القِرانِ لل َ‬
‫بالتشديد وقيل ال َفدّانُ الثور وقال أَبو حنيفة الفَداّنُ الثوران اللذان يقرنان فيحرث عليهما قال‬
‫ول يقال للواحد منهما فدانٌ أَبو عمرو ال َفدّانُ واحد ال َفدَادِينِ وهي البقر الت يرث با قال‬
‫لعَل أَ ْسوَدُ كالليل وليس بالليل له جناحانِ‬
‫لصَيْنِيّ لرجل يصف ا ُ‬
‫أَبو تراب أَنشدن أَبو خليفة ا ُ‬
‫وليس بالطّيْر يَجُرّ فَداّنا وليس بالّثوْر فجمع بي الراء واللم ف القافية وشدّد ال َفدّانَ قال ابن‬
‫الَعراب هو ال َفدَان بتخفيف الدال وقال أَبو حات تقول العامة ال َفدّان والصواب ال َفدَان‬
‫بالتخفيف قال ابن بري ذكره سيبويه ف كتابه ورواه عنه أَصحابه َفدَان بالتخفيف وجعه على‬
‫أَ ْفدِنة وقال العِيَانُ حديدة تكون ف متاع ال َفدَان وضبطوا ال َفدَان بالتخفيف قال وأَما ال َفدّان‬
‫بالتشديد فهو البلغ التعارف وهو أَيضا الثور الذي يرث به وحكى ابن بري عن أَب السن‬

‫صقِلّي ف ترجة عي قال الفدَان بالتخفيف اللة الت يرث با والفَدّان أَيضا الَزْرَعة و ُفدَْينٌ‬
‫ال ّ‬
‫وال ُفدَْينُ موضع وال َفدَنُ صِبْغ أَحر‬

‫( ‪)13/321‬‬
‫( فرن ) الفُ ْرنُ الذي ُيخْبَزُ عليه الفُرْنّ وهو ُخبْز غليظ نسب إِل موضعه وهو غي التّنّورِ قال‬
‫أَبو خِراشٍ ا ُلذَلِيّ يدح دَُبيّة السّ َلمِيّ نُقاتِلُ جُوعَهمْ بُكَلّلتٍ من الفُرْنِيّ يَ ْرعَبُها الَميلُ ويروى‬
‫نُقابل بالباء قال ابن بري صوابه يقابل بالياء والباء والضمي يعود إِل ُدبَيّة وقبله فِن ْعمَ ُمعَرّسُ‬
‫ا َلضْيافِ َتذْحى رِحاَل ُهمُ شآمَِيةٌ َبلِيلُ يقال ذَحاه َيذْحُوه وَيذْحَاه طرده بذال معجمة وقال الليلُ‬
‫ختَبَز فيه قال ول أَحسبه عربيّا غيه‬
‫الفُرنّ طعام واحدته ُفرْنِّي ٌة وقال ابن دريد الفُرْن شيء يُ ْ‬
‫الفُرْنُ ا َلخْبَز شآمية والمع أَفْرانٌ والفُرنّْيةُ الُبْزَة ا ُلسْتديرة العظيمة منسوبة إِل الفُرْنِ والفُرْنِيّ‬
‫طعام يتخذ وهي ُخبْزَةَ مُسَلّكَة ُمصَعْنَبَة مضمومة الوانب إِل الوسط ُيسَ ّلكُ بعضها ف بعض ث‬
‫تُ َروّى لبنا وسنا وسُكّرا واحدته فُرِْنيّة والفارِنَة خَبّازة هذا الفُرْنِيّ الذكور ويسمى ذلك ا ُلخْتََبزُ‬
‫فُرْنا وف كلم بعض العرب فإِذا هي مثل الفُرْنِيّة المراء والفُرْنِيّ الرجل الغليظُ ا لضخمُ قال‬
‫العجاج وطاحَ ف ا َلعْرَكةِ الفُرْنِيّ قال ابن بري والفُرْنِيّ أَيضا الضخم من الكلب وأَنشد بيت‬
‫العجاج هذا‬

‫( ‪)13/321‬‬
‫( فرتن ) أَبو سعيد الفَرَْتَنةُ عند العرب‬
‫( * قوله « الفرتنة عند العرب إل » وهي أيضا بذا الضبط التقارب ف الشي كما ف القاموس‬
‫والتكملة )‬
‫شقِيقُ الكلم والهْتِماشُ فيه يقال فلن ُيفَرِْتنُ فَرْتَنةً وفَ ْرتَنَى ا َل َمةُ والزانيةُ وقد تقدم أَنه ثلثي‬
‫تَ ْ‬
‫على رأْي ابن حبيب وأَن نونه زائدة وذكره ابن بري الفَرْتَن معرّفا بالَلف واللم قال وكذلك‬
‫ا َللُوكُ والُومِسَة وفَ َرتَ الرجلُ َيفْرُتُ َفرْتا فَجَر قال وأَما سيبويه فجعله رباعيّا ابن الَعراب‬
‫يقال للَمة الفَرَْتنَى وابن الفَرْتَنَى وهو ابن الَمةِ الَبغِيّ والعرب تسمي الَمة فَرَْتنَى قال ابن بري‬
‫وقال الَ ْحوَلُ ابن فَ ْرتَنَى وابن تُرْنَى يقالن للئيم وقال ثعلب فَرَْتنَى الَمةُ وكذلك تُ ْرنَى قال‬
‫خشَ إِذ َأ ْو َعدْتَها أَن تُ َكذّبا ؟ وقال جرير‬
‫الَشهب بن ُرمَيْ َلةَ أَتانِيَ ما قال الَبعِيثُ ابنُ فَ ْرتَنَى أَل تَ ْ‬
‫صمّاءَ ل َيرْجُو الياةَ َأمِيمُها وقال أَيضا مَ ْهلً َبعِيثُ فِإنّ ُأ ّمكَ‬
‫أَل َترَ َأنّي إِذ َرمَيْتُ اْبنَ فَرْتَنَى ب َ‬
‫خنَتِ العُلُوجَ رُداما قال أَبو عبيد أَراد الَمة وكانت ُأمّ الَبعِيثِ حراءَ من َسبْي‬
‫فَرْتَنَى َحمْراءُ أَثْ َ‬

‫صفَهان وابن تُرْنَى ذكره ف تَ َرنَ وفَ ْرتَنَى مقصور اسم امرأَة قال النابغة عَفا ذو حُسا من فَرَْتنَى‬
‫َأ ْ‬
‫فالفَوا ِرعُ َفجَنْبا أَرِيكٍ فالتّلعُ الدّوافِعُ وفَرْتَنَى أَيضا قصر َب ْروِ ال ّروِذِ كان ابن خازم قد حاصر‬
‫فيه ُزهَيْرَ بن ذؤيب ال َعدَوِيّ الذي يقال له الَزَا ْرمَرْدُ‬

‫( ‪)13/322‬‬
‫حسّة أَي َحسّها وال تعال أَعلم‬
‫سةُ وقد فَرْ َجنَ الدابةَ بالفِرْجَوْن أَي بالِ َ‬
‫( فرجن ) الفِرْجَونُ ا ِلحَ ّ‬

‫( ‪)13/322‬‬
‫( فرزن ) الفِرْزانُ من ُلعَبِ الشّطْرَنْج أَعجمي معرّب وجعه فَرَازِينُ‬
‫( * الفرزان ف الشطرنج اللَكَة )‬

‫( ‪)13/322‬‬
‫( فرسن ) الفُرَا ِسنُ والفِرْسَانُ من الُسْد واعَْتدّ سيبويه الفِرْناسَ ثلثيّا وهو مذكور ف موضعه‬
‫والفِرْ ِسنُ فِرْ ِسنُ البعي وهي مؤنثة وجعها فَرا ِسنُ وف الفَرا ِسنِ السّلمَى وهي عظام الفِرْسِن‬
‫و َقصَبُها ث الرّسْغ فوق ذلك ث الوَظِيفُ ث فوق الوَظِيفِ من يد البعي الذّراعُ ث فوق الذراع‬
‫ضدِ الكتفُ وف رجله بعد الفِرْ ِسنِ الرّسغُ ث الوظيفُ ث الساق ث الفخذ ث‬
‫ضدُ ث فوق ال َع ُ‬
‫ال َع ُ‬
‫الوَرِكُ ويقال لوضع الفِرْسِن من اليل الافرُ ث الرّسْغُ والفِرْ ِسنُ من البعي بنلة الافر من‬
‫الدابة قال وربا استعي ف الشاة قال ابن السراج النون زائدة لَنا من فَرسْتُ وقد تقدم والذي‬
‫حقِرَنّ من العروف شيئا ولو فِر ِسنَ شاة الفِرْ ِسنُ عظم قليل‬
‫للشاة هو الظّلْفُ وف الديث ل َت ْ‬
‫اللحم وهو خُفّ البعي كالافر للدابة‬

‫( ‪)13/322‬‬
‫صنَ الشيءَ قطعه عن كراع‬
‫( فرصن ) فَ ْر َ‬

‫( ‪)13/323‬‬

‫( فرعن ) الفَ ْرعََنةُ الكِ ْبرُ والتّجَبّر وفِ ْر َعوْنُ كل َنبِيّ مَ ِلكُ َدهْره قال القَطامِي و ُشقّ الَبحْرُ عن‬
‫أَصحابِ مُوسَى وغُرّقَتِ الفَراعَِنةُ الكِفارُ الكِفارُ جع كافر كصاحب وصحاب وفرعون الذي‬
‫ذكره ال تعال ف كتابه من هذا وإِنا ترك صرفه ف قول بعضهم لَنه ل َسمِيّ له كإِبليس فيمن‬
‫أَخذه من َأبْلَسَ قال ابن سيده وعندي أَن فرعون هذا العَلَم أَعجميّ ولذلك ل يصرف‬
‫صعَبٍ مَ ِلكِ مصر وكلّ عاتٍ فِ ْر َعوْنٌ والعُتاةُ الفراعنة وقد‬
‫الوهري فرعون لقب الوليد بن ُم ْ‬
‫َتفَ ْر َعنَ وهو ذو َف ْرعَنَة أَي دَهاءٍ وتَكَبّر وف الديث أَ َخذَنا ِف ْر َعوْنُ هذه الُمة الَزهري من‬
‫الدّرُوع الفِ ْر َعوْنِّيةُ قال شر هي منسوبة إِل ِف ْر َعوْ ِن موسى وقيل الفِ ْر َعوْنُ بلغة القِبْط التّمسَاح‬
‫قال ابن بري حكى ابن خالويه عن الفراء فُ ْرعُون بضم الفاء لغة نادرة‬

‫( ‪)13/323‬‬
‫( فشن ) َفيْشُونُ اسم نر حكاه صاحبُ العي على أَنه قد يكون َفعْلُونا وإِن ل يك سيبويه هذا‬
‫البناء الليث َفيْشُون اسم نر وأَ ْفشِيُونُ أَعجمي‬

‫( ‪)13/323‬‬
‫ضدّ الغَباوة ورجل َف ِطنٌ بَّينُ الفِطْنة والفَ َطنِ وقد َف َطنَ لذا‬
‫( فطن ) الفِطَْنةُ كالفهم والفِطْنَة ِ‬
‫الَمر بالفتح َيفْ ُطنُ ِفطْنَة وفَ ُطنَ َفطْنا وفَطَنا وفُطُنا و ُفطُونة وفَطانة وفَطَانية فهو فا ِطنٌ له وفَطُون‬
‫وفَطِي وفَ ِطنٌ وفَ ُطنٌ وفَ ْطنٌ وفَطُونة وقد َف ِطنَ بالكسر ِفطْنة وفَطَانة وفَطَانيةً والمع ُف ْطنٌ والُنثى‬
‫فَطِنَة قال القطامي إِل ِخ َدبّ َسبِطٍ ستّين طَبّ بذاتِ َق ْرعِها فَطُونِ وقال الخر قالتْ وكنتُ‬
‫رَجُلً فَطِينَا هذا َل َعمْرُ الِ إِسْرائينا وقال قَ ْيسُ ب ُن عاصمٍ ف المع ل َيفْطُنُونَ لعَيْبِ جا ِر ِهمِ و ُهمُ‬
‫حفْظِ جِوارِه ُف ْطنُ والُفاطَنَةُ ُمفَاعلة منه الليث وأَما الفَ ِطنُ فذو فِ ْطَنةٍ للَشياء قال ول يتنع كل‬
‫لِ ِ‬
‫فعل من النعوت من أَن يقال قد َفعُلَ وفَ ُطنَ أَي صار فَطِنا إل القليل وفَطّنه لذا الَمر َتفْطِينا‬
‫فَ ّهمَه وف الثل ل يُف ّطنُ القارَةَ إِل الِجارة القارةُ أُنثى الذّئَبةِ وفاطََنةُ ف الديث را َجعَه قال‬
‫ح ويقال فَ ِطنْتُ إِليه وله وبه‬
‫الراعي إِذا فاطََنتْنا ف الديثِ َتهَ ْزهَ َزتْ إِليها قلوبٌ دونن الَواِن ُ‬
‫فِطَْنةً وفَطانة ويقال ليس له ُف ْطنٌ أَي فِطْنةٌ‬

‫( ‪)13/323‬‬
‫ج ومَضى‬
‫( فكن ) فَ َكنَ ف الكذب َل ّ‬

‫( ‪)13/324‬‬
‫( فلن ) فُلنٌ وفُلَنةُ كناية عن أَساء الدميي والفُلنُ والفُلَنةُ كناية عن غي الدميي تقول‬
‫ح ّدثُ عنه‬
‫العرب َركِبْتُ الفُلنَ وحَلَبْتُ الفُلنة ابن السّرّاج فُلنٌ كناية عن اسم سي به ا ُل َ‬
‫خاص غالب ويقال ف النداء يا فُلُ فتحذف منه الَلف والنون لغي ترخيم ولو كان ترخيما‬
‫سكْ فلنا عن‬
‫جةٍ َأمْ ِ‬
‫لقالوا يا فُل قال وربا جاء ذلك ف غي النداء ضرورة قال أَبو النجم ف لَ ّ‬
‫فُلِ واللجة كثرة الَصوات ومعناه أَمسك فلنا عن فلن وفلنٌ وفلنةُ كناية عن الذكر‬
‫والُنثى من الناس قال ويقال ف غي الناس الفُلنُ والفُلَنةُ بالَلف واللم الليث إِذا سي به‬
‫إِنسان ل يسن فيه الَلف واللم يقال هذا فل ٌن آخَرُ لَنه ل نكرة له ولكن العرب إِذا َس ّموْابه‬
‫الِبلَ قالوا هذا الفُلنُ وهذه الفُلنة فإِذا نسبت قلت فلنٌ الفُلنِيّ لَن كل اسم ينسب إِليه‬
‫فإِن الياء الت تلحقه تصيه نكرة وبالَلف واللم يصي معرفة ف كل شيء ابن السكيت تقول‬
‫لقيت فلنا إِذا َكنَيْت عن الدميي قلته بغي أَلف ولم وإِذا َكنَيْتَ عن البهائم قلته بالَلف‬
‫واللم وأَنشد ف ترخيم فلن وهْوَ إِذا قيل له وَيْها فُلُ فإِنه أَحْجِ بِه أَن َينْكَلُ وهْو إِذا قيل له‬
‫وَيْها كُلُ فإِنه مُوَا ِشكٌ مُسَْتعْجِلُ وقال الَصمعي فيما رواه عنه أَبو تراب يقال قم يا فُلُ ويا‬
‫فُله فمن قال يا فُلُ فمضى فرفع بغي تنوين فقال قم يا فُلُ وقال الكميت يقالُ لِثْلِي وَيْها فُلُ‬
‫ومن قال يا فُله فسكن أَثبت الاء فقال قُلْ ذلك يا فُله وإِذا مضى قال يا فُل قل ذلك فطرح‬
‫ونصب وقال البد قولم يا فُلُ ليس بترخيم ولكنها كلمة على ِحدَةٍ ابن بُزُرْج يقول بعض بن‬
‫أَسدٍ يا فُلُ أَقبل ويا فُلُ أَقبل ويا فُلُ أَقبلوا وقالوا للمرأَة فيمن قال يا فُلُ أَقْبِلْ يا فُلنَ أَقبلي‬
‫وبعض بن تيم يقول يا فُلَنةُ أَقبلي وبعضهم يقول يا فُلةً أَقبلي وقال غيهم يقال للرجل يا فُلُ‬
‫أَقبل وللثني يا فُلنِ ويا ُفلُونَ للجمع أَقبلوا وللمرأَة يا فُلَ أَقْبِلي ويا فُلَتانِ ويا فُلتُ أَقِْب ْلنَ‬
‫نصب ف الواحدة لَنه أَراد يا فُلَة فنصبوا الاء وقال ابن بري فلنٌ ل يثن ول يمع وف‬
‫حديث القيامة يقول ال عز وجل أَي فُلْ أَل أُ ْك ِرمْكَ وأُ َسوّدْكَ ؟ معناه يا فلنُ قال وليس‬
‫ترخيما لَنه ل يقال إِل بسكون اللم ولو كان ترخيما لفتحوها أَو ضموها قال سيبويه ليست‬
‫سكْ‬
‫جةٍ َأمْ ِ‬
‫ترخيما وإِنا هي صيغة ارُْتجِلَتْ ف باب النداء وقد جاء ف غي النداء وأَنشد ف لَ ّ‬
‫فلنا عن فُلِ فكسر اللم للقافية قال الَزهري ليس بترخيم فُلنٍ ولكنها كلمة على حدة فبنو‬
‫أَسد يُو ِقعُونَها على الواحد والثني والمع والؤنث بلفظ واحد وغيهم يثن ويمع ويؤنث‬
‫وقال قوم إِنه ترخيم فلن فحذفت النون للترخيم والََلف لسكونا وتفتح اللم وتضم على‬
‫مذهب الترخيم وف حديث أُسامة ف الوال الائر يُلْقى ف النار فََت ْندَِلقُ أَقْتابُه فيقال له أَي فُلْ‬
‫خذْ فلنا خليلً قال الزجاج ل أَتذ فلنا‬
‫أَين ما كنت َتصِفُ وقوله عز وجل يا ويلَتا ليتن ل أَتّ ِ‬
‫الشيطانَ خليلً قال وتصديقُه وكان الشيطان للِنسان َخذُولً قال ويروى أَن ُعقْبة بن أَب ُمعَيْطٍ‬

‫ف فقال‬
‫هو الظال ههنا وأَنه كان يأْكل يديه َندَما وأَنه كان عزم على الِسلم قبلغ ُأمَّيةَ ابن خَ َل ٍ‬
‫له أُميةُ وَجْهِي من وَجْهِك حرامٌ إِن أَسلمت وإِن َك ّلمُْتكَ أَبدا فامتنع عقبة من الِسلم فإِذا كان‬
‫يوم القيامة أَكل يديه ندما وتن أَنه آمن واتذ مع الرسول إِل النة سبيلً ول يتخذ أُمية بن‬
‫خلف خليلً ول يتنع أَن يكون قبوله من أُمية من عمل الشيطان وإِغوائه وفُلُ بن فُلٍ مذوف‬
‫فأَما سيبويه فقال ل يقال فُل يعن به فلن إِل ف الشعر كقوله ف لة أَمسك فلنا عن فُلِ وأَما‬
‫يا فُلْ الت ل تذف من فلن فل يستعمل إِل ف النداء قال وإِنا هو كقولك يا هَناه ومعناه يا‬
‫رجل وفلنٌ اسم رجل وبنو فُلن بَطنٌ نسبوا إِليه وقالوا ف النسب الفُلنّ كما قالوا الَنِيّ‬
‫يَكْنُونَ به عن كل إِضافة الليلُ فلنٌ تقديره فُعال وتصغيه ُفلَّينٌ قال وبعض يقول هو ف‬
‫الَصل ُفعْلنٌ حذفت منه واو قال وتصغيه على هذا القول ُفلَيّانٌ وكالنسان حذفت منه الياء‬
‫أَصله إِْنسِيان وتصغيه أُنَ ْيسِيانُ قال وحجة قولم فُلُ بن فُلٍ كقولم هَيّ بن بَ ّي وهَيّانُ بنُ بَيّانَ‬
‫وروي عن الليل أَنه قال فلنٌ ُنقْصانُه ياء أَو واو من آخره والنون زائدة لَنك تقول ف‬
‫تصغيه فُلَيّانٌ فيجع إِليه ما نقص وسقط منه ولو كان فلنٌ مثل دُخانٍ لكان تصغيه فُ َلّينٌ مثل‬
‫دُخَّينٍ ولكنهم زادوا أَلفا ونونا على فُلَ وأَنشد لَب النجم إِذْ َغضِبَتْ بالعَ َطنِ ا ُلغَرْبَلِ تُدافِعُ‬
‫سكْ فلنا عن فُلِ‬
‫جةٍ َأمْ ِ‬
‫الشّيبَ ول ُتقَتّلِ ف لَ ّ‬

‫( ‪)13/324‬‬
‫سطِيُ بكسر الفاء وفتح اللم الكورَةُ العروفة فيما بي الُرْ ُدنّ وديار مصر حاها‬
‫( فلسطن ) ِفلَ ْ‬
‫ال تعال وُأمّ بلدها بيتُ ا َل ْقدِسِ‬

‫( ‪)13/325‬‬
‫( فلكن ) َقوْسٌ فَ ْيلَكُونٌ عظيمة قال الَسوَدُ ابنُ يَعفُرَ وكاِئنْ َكسَرْنا من هَتُوفٍ مُرِّنةٍ على القومِ‬
‫كانتْ فَيْلكُونَ الَعابِلِ وذلك أَنه ل تُرْمى العابلُ وهي النّصال ا ُل َطوّلة إِل على َقوْسٍ عظيمة‬
‫الوهري الفَيْلَكُونُ البَ ْردِيّ‬
‫( * قوله « الفيلكون البدي » وأيضا القار أو الزفت كما ف القاموس والتكملة ) هو فَيعَلُول‬

‫( ‪)13/326‬‬

‫( فنن ) الفَنّ واحد الفُنُون وهي الَنواع وال َفنّ الالُ وال َفنّ الضّ ْربُ من الشيء والمع أَفنان‬
‫وفُنو ٌن وهو الُفْنُون يقال َرعَيْنا ُفنُونَ النّباتِ وَأصَبْنا فُنُونَ الَموال وأَنشد قد لَبِسْتُ ال ّدهْ َر من‬
‫شَتقّ ف َفنّ بعد فنّ والّتفَّننُ ِفعْلك ورجل‬
‫أَفْنانِه كلّ َفنّ نا ِعمٍ منه حَِبرْ والرجلُ ُيفَّننُ الكلم أَي يَ ْ‬
‫مِ َفنّ يأْت بالعجائب وامرأَة مِفْنّة ورجل ِمعَنّ ِمفَنّ ذو عََننٍ واعتراض وذو فُنُون من الكلم‬
‫وأَنشد أَبو زيد ِإنّ لنا لكَنّه ِمعَنّةً ِمفَنّه وافَْتنّ الرجل ف حديثه وف خُطْبته إِذا جاء بالَفاني وهو‬
‫مثلُ اشَْتقّ قال أَبو ذؤيب فافَْتنّ بعد تَمامِ الوِرْدِ ناجِيةً مثْلَ الِرَاوَةِ ثِنْيا بِ ْكرُها أَِبدُ قال ابن بري‬
‫فسر الوهري ا فَْتنّ ف هذا البيت بقولم افَْتنّ الرجل ف حديثه وخُطْبته إِذا جاء بالَفاني قال‬
‫وهو مثلُ ا ْشَتقّ يريد أَن افَْتنّ ف البيت مستعار من قولم افَْتنّ الرجل ف كلمه وخصومته إِذا‬
‫توسع وتصرف لَنه يقال افَْتنّ المارُ بأُتُنه واشَْتقّ با إِذا أَخذ ف طَ ْردِها وسَوْقها يينا وشالً‬
‫وعلى استقامة وعلى غي استقامة فهو َيفَْتنّ ف طَ ْردِها أَفانيَ الطّرْدِ قال وفيه تفسي آخر وهو‬
‫أَن يكون افَْتنّ ف البيت من فََننْتُ الِبلَ إِذا طردتا فيكون مثل كسَبْته واكَتسَبْته ف كونما‬
‫بعن واحد وينتصب ناجية بأَنه مفعول لفَْتنّ من غي إِسقاط حرف جر لَن افَْتنّ الرجل ف‬
‫كلمه ل يتعدّى إِل برف ج ّر وقوله ثِنيا بكرها أَِبدُ أَي وََلدَت َبطْنَي ومعن بِكْرُها أَِبدٌ أَي‬
‫وََلدُها الَول قد توحش معها وافَْتنّ أَخذ ف فُنُونٍ من القول والفُنُونُ الَخلطُ من الناس وإِن‬
‫الجلس ليجمع فُنُونا من الناس أَي ناسا ليسوا من قبيلة واحدة وفَّننَ الناسَ جعلهم فُنُونا‬
‫والّتفْنيُ التخليط يقال ثوبٌ فيه َتفْني إِذا كان فيه طرائق ليست من جِنْسه والفَنّانُ ف شعر‬
‫الَعشى المارُ قال الوحشي الذي يأْت بفُنُونٍ من ال َعدْوِ قال ابن بري وبيت الَعشى الذي‬
‫ج ِذمِ والّجارِيّ‬
‫شدّ غالَها بَ ْيعَةِ َفنّانِ الَجارِيّ مُ ْ‬
‫أَشار إِليه هو قوله وِإنْ َيكُ َتقْرِيبٌ من ال ّ‬
‫ضُروبٌ من جَرْيه واحدها إِجْرِيّا وال َفنّ الطّرْدُ و َفنّ الِبلَ َيفُنّها َفنّا إِذا طردها قال الَعشى‬
‫شأْنَ ف َفنّ وف أَذْوادِ وفَنّه َيفُنّه َفنّا إِذا طرده وال َفنّ العَناء‬
‫والبِيضُ قد عَنَسَتْ وطال جِرَاؤُها ونَ َ‬
‫فنَنْتُ الرجلَ أَفُنّه فَنّا إِذا عَنّيْتَه وفنّه َيفُنّه فَنّا عَنّاه قال ل ْجعَ َلنْ لبنة َعمْرولٍ فَنا حت يَكُونَ‬
‫مَهْرُها ُد ْهدُنّا وقال الوهري فنّا أي أمرا َعجَبا ويقال عَناءً أي آ ُخذُ عليها بالعَناء حت تَهَبَ ل‬
‫مَهْرَها والفَنّ الَطْلُ والفَنّ الغَ ْبنُ والفعل كالفعل والصدر كالصدر وامرأَة ِمفَنّة يكون من الغَ ْبنِ‬
‫صنُ‬
‫ويكون من الطّرْدِ والّتغْبِيَة وأُفْنُونُ الشّبابِ أوّله وكذلك أُ ْفنُونُ السحاب والفََننُ ال ُغ ْ‬
‫صنُ‬
‫الستقيم طُو ًل وعَرْضا قال العجاج والفََننُ الشّارِقُ والغَرْبّ والفَنَنُ ال ُغصْنُ وقيل ال ُغ ْ‬
‫شعّبَ منه والمع أَفْنان قال سيبويه ل يُجاوِزُوا به هذا البناء‬
‫ال َقضِيب يعن القضوب والفََننُ ما ت َ‬
‫ج ْر وأما قول‬
‫والفََننُ جعه أَفْنانٌ ث الَفانِيُ قال الشاعر يصف رَحىً لا زِمامٌ من أَفانِيِ الشّ َ‬
‫الشاعر مِنَا َأنْ ذَرّ قَ ْرنُ الشمسِ حت أغاثَ َشرِيدَهمْ فََننُ الظّلم فإنه استعار للظلمة أَفْنانا لَنا‬
‫ستُر الناسَ بأَستارها وأَوراقِها كما تستر الغصون بأَفنانا وأَوراقها وشجرة فَنْواءُ طويلة الَفْنانِ‬
‫تْ‬
‫على غي قياس وقال عكرمة ف قوله تعال ذَواتَا أَفْنانٍ قال ظِلّ الغصانِ على الِيطانِ وقال أَبو‬

‫اليثم فسره بعضهم ذَواتا أغصانٍ وفسره بعضهم ذواتا أَلوان واحدها حينئذ َفنّ وفََننٌ كما قالوا‬
‫َسنّ وسََننٌ وعَ ّن وعََننٌ قال أَبو منصور واحدُ الَفنان إذا أَردت با الَلوان َفنّ وإذا أر ْدتَ با‬
‫الغصان فواحدها فََننٌ أَبو عمرو شجرة فَنْواء ذات أَفنان قال أبو عبيد وكان ينبغي ف التقدير‬
‫فَنّاء ثعلب شجرة فَنّاء وفَنْواء ذات أَفْنانٍ وأَما قَنْواء بالقاف فهي الطويلة قال أَبو اليثم الفُنُون‬
‫شعَبُ تكون ف السّوق وتسمى هذه‬
‫شعَبِ وال ّ‬
‫تكون ف الغصان والغصان تكون ف ال ّ‬
‫ش َذبُ العِيدانُ الت تكون ف الفُنون ويقال للجِذعِ إذا‬
‫ش َذبَ وال ّ‬
‫الفُروعُ يعن فروعَ الشجر ال ّ‬
‫ش ّذبِ يُرادا أي‬
‫ش ّذبٌ قال امرؤ القيس يُرادَا على مِرْقاةِ ِجذْعٍ مُ َ‬
‫شذَب ِج ْذعٌ مُ َ‬
‫قطع عند ال ّ‬
‫يُدارا يقال را َديْتُه ودارَْيتُه والفََننُ الفَرْع من الشجر والمع كالمع وف حديث ِسدْرة الُنَْتهَى‬
‫يسي الراكب ف ظِلّ الفََن ِن مائةَ سَنةٍ وامرأَة فَنْواء كثية الشعر والقياس ف كل ذلك فَنّاء وشعَر‬
‫فَيْنان قال سيبويه معناه أَن له فنونا كأَفنانِ الشجر ولذلك صرف ورجل فَيْنان وامرأَة فَينانة قال‬
‫ابن سيده وهذا هو القياس لَن الذكر فَيْنان مصروف مشتق من أَفنان الشجر وحكي ابن‬
‫الَعراب امرأَة فَيْنَى كثية الشعر مقصور قال فإن كان هذا كما حكاه فحكم فَيْنان أن ل‬
‫ينصرف قال وأُرى ذلك وهَما من ابن الَعراب وف الديث أَهلُ النة مُرْدٌ مُكَحّلون أُولو‬
‫أَفانِي يريد أُولو شُعور و ُجمَم وأَفاِنيُ جع أَفنان وأَفنانٌ جع فََن ٍن وهو الُصلة من الشعر شبه‬
‫بالغصن قال الشاعر َي ْن ُفضْنَ أَفنانَ السّبيبِ وال ُعذَرْ يصف اليلَ وَن ْفضَها ُخصَل شعر نواصيها‬
‫خلِسِ ؟ يعن ُخصَلَ ُجمّة‬
‫وأَذنابا وقال الَرّار َأعَل َقةً ُأمّ الوُلَيّد بعدَما أَفْنانُ رأْسِك كالثّغام الُ ْ‬
‫سنُ قال أَبو منصور فَيْنانٌ فَيعال من الفَنَن‬
‫رأْسِه حي شاب أَبو زيد الفَينان الشعر الطويل ال َ‬
‫والياء زائدة التهذيب وإن أَخذت قولم شعر فَيْنانٌ من الفَنَن وهو الغصن صرفته ف حال‬
‫النكرة والعرفة وإن أَخذته من الفَيْنة وهو الوقت من الزمان أَلقته بباب َفعْلن و َفعْلنة فصرفته‬
‫ف النكرة ول تصرفه ف العرفة وف الديث جاءَت امرأَةٌ تشكو زوجَها فقال النب صلى ال‬
‫عليه وسلم تُرِيدينَ أن ت َزوّجِي ذا ُج ّمةٍ فَينانة على كل خُصلة منها شيطان الشعر الفَيْنانُ الطويل‬
‫السن والياء زائدة ويقال فَّننَ فلنٌ رأْيه إذا َلوّنه ول يثبت على رأْي واحد والَفانِيُ الَساليب‬
‫وهي أَجناس الكلم وطُرُقه ورجل مُتفَّننٌ أي ذو فُنون وتَفّننَ اضطرب كالفَنَن وقال بعضهم‬
‫تَفنّن اضطرب ول يَشْتقّه من الفَنن والَول أَول قال لو أَن عُودا َسمْهَريّا من قَنا أو من جِيادِ‬
‫الَرْزَناتِ أَ ْرزَنا لقى الذي لقَ ْيتُه تَفنّنا والُفْنونُ الية وقيل العجوز وقيل العجوز ا ُلسِنّة وقيل‬
‫الداهية وأَنشد ابن بري لبن أَحر ف الُفْنون العجوز شَيْخٌ شآمٍ وأُفْنونٌ يَمانِيةٌ من دُونِها ا َلوْلُ‬
‫وا َلوْماة والعِلَلُ وقال الَصمعي الُفْنون من الّتفَنّن قال ابن بري وبيت ابن أَحر شاهد لقول‬
‫الَصمعي وقولُ يعقوب إنّ الُفْنون العجوز بعِيدٌ جدّا لَنّ ابنَ أَحر قد ذكر قبل هذا البيت ما‬
‫شهَد بأَنا مبوبته وقد حال بينه وبينها ال َقفْرُ والعِلل والُفْنون من الغُصن الُلتفّ والُفنون‬
‫يَ ْ‬
‫الَ ْريُ الختلط من جَرْي الفرس والناقة والُفنون الكلم الُثبّجُ من كلم ا ِللْباجة وأُفْنون اسم‬

‫امرأَة وهو أَيضا اسم شاعرسي بأَحد هذه الَشياء والُفَنّنة من النساء الكبية السيئة الُلُق‬
‫ورجل مُفَّننٌ كذلك والّتفْنِيُ ِفعْلُ الّثوْب إذا َبلِيَ فتفَزّ َر بعضهُ من بعض وف الحكم الّتفْنِيُ تفَزّر‬
‫الثوب إذا بَليَ من غي تشقق شديد وقيل هو اختلف عمَله برِقّة ف مكان وكثافة ف آخر وبه‬
‫فسرابن الَعراب قول أَبانَ بن عثمان مَثَلُ اللّحْن ف الرجل السّريّ ذي اليئة كالتّفنِي ف الثوب‬
‫سمِجة الرقيقة ف الثوب‬
‫اليّد وثوب ُمفَّننٌ متلف ابن الَعراب الّتفْنِيُ البُقعة السّخيفة ال ّ‬
‫الصفيق وهو عيب والسّريّ الشريف النفيس من الناس والعربُ تقول كنتُ بال كذا وكذا‬
‫فَّنةً من الدهر وفَيْنةً من الدهر وضَرْبة من الدهر أي طرَفا من الدهر والفَنِيُ وَ َرمٌ ف البط‬
‫ووجع أَنشد ابن الَعراب فل تَنْكِحي يا أَ ْسمَ إن كنتِ حُرّةً عُنَيْنةَ نابا نُجّ عنها فَنِينُها نصب نابا‬
‫صفَتُها قال ابن‬
‫على الذم أو على البدل من عُنَينة أي هو ف الضعف كهذه الناب الت هذه ِ‬
‫ج وبعي فَنِيٌ و َمفْنون به ورم‬
‫سيده وهكذا وجدناه بضبط الامِض نُجّ بضم النون والعروف َن ّ‬
‫ضغْنا لبنِ َعمّ مِراسَ البَكْر ف البِطِ الفَنِينا أَبو عبيد الَي َفنُ‬
‫ف إبطه قال الشاعر إذا مارَسْت ِ‬
‫بفتح الياء والفاء وتفيف النون الكبي وقيل الشيخ الفان والياء فيه أَصلية وقال بعضهم بل هو‬
‫على تقديريفعل لَن الدهر فَنّه وأَبله وسنذكره ف يفن والفَيْنانُ فرس قرانة بن ُعوَيّة الضّبّيّ‬
‫وال أََعلم‬

‫( ‪)13/326‬‬
‫( فنفن ) فَ ْن َفنَ الرجلُ إذا فَرّقَ إبله َكسَلً وتوانِيا‬

‫( ‪)13/329‬‬
‫( فهكن ) َتفَهْكَن الرجلُ تَندّم حكاه ابن دريد وليس بثَبت‬

‫( ‪)13/329‬‬
‫( فون ) التهذيب الّتفَوّن البكة وحُسْن النّماء‬

‫( ‪)13/329‬‬

‫( في ) الفَيْنةُ اليُ حكى الفارسيّ عن أَب زيد لقيته فَيْنةَ والفَيْنةَ بعد الفَيْنة وف الفَيْنة قال فهذا‬
‫شعُوب للمنية وف‬
‫ما اعْتَقب عليه تعريفان تعريف العلمية والَلف واللم كقولك شَعوب وال ّ‬
‫الديث ما من مولود إلّ وله َذنْبٌ قد اعْتاده الفَيْنة بعد الفَيْنةَ أَي الي بعد الي والساعة بعد‬
‫الساعة وفيحديث علي كرم ال وجهه ف فَيْنة ال ْرتِياد وراحة الَجساد الكسائي وغيه الفَيْنة‬
‫الوقت من الزمان قال وإن أَخذتَ قولم َشعَرٌ فَيْنانٌ من الفَنَن وهو الغصن صرفته ف حال‬
‫النكرة والعرفة وإن أَخذته من الفَيْنة وهو الوقت من الزمان أَلقته بباب َفعْلن و َفعْلنة فصرفته‬
‫ف النكرة ول تصرفه ف العرفة ورجل َفيْنانٌ حسن الشعر طويلة وهو َفعْلن وأَنشد ابن بري‬
‫للعجاج إذ أَنا فَيْنانٌ أُناغِي ال ُكعّبا وقال آخر ف ُربّ فَيْنانٍ طويلٍ َأ َممُه ذي غُسُناتٍ قد دَعان‬
‫أَحْز ُمهُ وقال الشاعر وأَ ْحوَى كأَْيمِ الضالِ أَطرقَ بعدما حَبا تتَ فَيْنانٍ من الظّلّ وارفِ يقال‬
‫ظِلّ وارِفٌ أَي واسعٌ متدّ قال وقال آخر أما تَرَى َشمَطا ف الرأْسِ لحَ به من َب ْعدِ أَسْودَ داجِي‬
‫ليَ بعد‬
‫ال ّلوْنِ فَيْنانِ والفَيْناتُ الساعاتُ أَبو زيد يقال إن لت فلنا الفَيَْنةَ بعد الفَيَْنةِ أي آتيه ا ِ‬
‫الي والوقت َبعد الوقت ول أُ ِديُ الختلفَ إليه ابن السكيت ما ألقاه إلّ الفَيَْنةَ بعد القَيْنَة أي‬
‫الرّةَ بعدَ الرّة وإنْ شئت حذفت الَلف واللم فقلت لَقيته فَيَْنةَ كما يقال لقيته الّندَرَى وف‬
‫َندَرَى وال أَعلم‬

‫( ‪)13/329‬‬
‫( قأن ) ال َقأْنُ شجر يهمز ول يهمز وترك المز فيه أَعرف‬

‫( ‪)13/329‬‬
‫( قب ) َقَبنَ الرجلُ َيقِْبنُ قُبُونا ذهب ف الَرض واقْبأَنّ اقْبِئنانا اْنقََبضَ كاكَْبأَنّ ابن ُبزُرْج ا ُلقْبَِئنّ‬
‫النقبض الُ ْنخَنِسُ وأَقَْبنَ إذا انزم من عدوّه وأَ ْقَبنَ إذا أَسرع َعدْوا ف أَمان والقَبِيُ الُنْكمِش ف‬
‫أُموره والقَميُ السريع والقَبّانُ الذي يُوزَنُ به ل أَدري أَعربّ أَم معرّب الوهري القَبّانُ‬
‫القُسْطاسُ ُمعَرّب وقال أَبو عبيد ف حديث عمر رضي ال عنه إن أَسَْتعِيُ ب ُقوّةِ الفاجر ث أَكون‬
‫على َقفّانه قال يقول أكون على تََتبّعِ أَمره حت أَسَْت ْقصِيَ عِ ْلمَه وَأعْرِفَه قال وقال الَصمعي‬
‫َقفّانُ كلّ شيء جِماعُه واستقصاء معرفته قال أَبو عبيد ول أَ ْحسَبُ هذه الكلمة عربية إنا‬
‫أَصلها َقبّان ومنه قول العامة فلن َقبّانٌ على فلن إذا كان بنلة الَمي عليه والرئيس الذي‬
‫يتتبع أَمره وياسبه وبذا سي الِيزانُ الذي يقال له القَبّانُ القبّانَ وحِمارُ قَبّانَ ُدوَيّْبةٌ معروفة‬
‫وأَنشد الفراء يا عَجَبا لقدرأَيتُ عَجبا حِمارَ قَبّانَ َيسُوقُ أَرْنَبا خا ِطمَها زََأمّهَا َأنْ َت ْذهَبا الوهري‬

‫ويقال هو َفعّالٌ والوجه أَن يكون َفعْلنَ قال ابن بري هو َفعْلنُ وليس ب َفعّالٍ قال والدليل على‬
‫أَنه فعلن امتناعُه من الصّرْف بدليل قول الراجز حِمارَ َقبّانَ يسوق أَرنبا ولو كان َفعّالً‬
‫لنصرف‬

‫( ‪)13/329‬‬
‫( قت ) رجل قَتِيٌ قليل ال ّطعْم واللحم وكذلك الُنثى بغي هاء وجاءَ ف الديث عن النب صلى‬
‫ال عليه وسلم حي ز ّوجَ ابَْنةَ ُنعَ ْيمٍ النّحّامِ قال من أَدُلّه على القَتِيِ يعن القليلة ال ّط ْعمِ قَُتنَ‬
‫بالضم َيقْتُنُ َقتَانة صار قليل ال ّطعْم فهو قَتِي والسم القََتنُ وف الديث أَيضا عن النب صلى ال‬
‫عليه وسلم أَنه قال ف امرأَة إنا َوضِيئة قَتِيٌ القَتِيُ القليلة ال ّط ْعمِ يقال منه امرأَة قَتِيٌ بَيَّنةُ القَتَانة‬
‫والقََتنِ قال أَبو زيد وكذلك الرجلُ ورجل َقَتنٌ أَيضا قليل اللحم وقُرادٌ قَتِيٌ قليل الدم قال‬
‫جنٍ َقتِيِ الوهري ويسمى القُرادُ‬
‫شمّاخ ف ناقته وقد عَرِقَتْ مَغابِنُها وجا َدتْ بدِرّتا قِرَى حَ ِ‬
‫ال ّ‬
‫قَتِينا لقلة دمه قال ابن بري شاهد القَتيِ الرأَةِ القليلة ال ّطعْم ما روي أَن رجلً أتى النب صلى‬
‫ال عليه وسلم فقال يا رسول ال َت َزوّجْتُ فِلن َة فقال َبخٍ تَ َزوّجْتَ بِكْرا قَتِينا أي قليلة ال ّطعْم‬
‫ع ومنه قوله عليكم بالَبْكا ِر فإننّ أَ ْرضَى باليسي‬
‫قال ابن الَثي ويتمل أَن يراد بذلك ِق ّلةُ الِما ِ‬
‫قال والصواب أَن يقال سي القُراد قَتِينا لقلة ُطعْمه لَنه يقيم الدّة الطويلة من الزمان ل يَ ْط َعمُ‬
‫جنُ القليل ال ّطعْم وقِرَى َبدَلٌ من دِرّتا جعل عَ َرقَ هذه الناقة قوتا‬
‫لِ‬
‫جنٍ ا َ‬
‫شيئا وقوله ِقرَى َح ِ‬
‫للقُراد قال ويوز أَن يكون ِقرَى مفعولً من أَجله والقَتِيُ والقَنِيتُ واحدٌ من النساء وهي‬
‫القليلة ال ّطعْم النحيفة وقيل القَتُون من أَساء القُراد وليس بصفةٍ سي بذلك لقلة دمه قال ابن‬
‫بري والقَتِيُ السّنَانُ اليابِسُ الذي ل َينْشَفُ دَما قال أَبو عبيد يُحاوِلُ أَنْ َيقُومَ وقد َمضَ ْتهُ مُغابِنةٌ‬
‫بذي ُخرُصٍ قَِتيِ الُغابَِنةُ َتغِْبنُ من لمه أَي تَثْنيه والقاتنُ الشديد السواد وسِنَانٌ قَتِيٌ دقيق‬
‫سكُ ُقتُونا يَبِسَ ول َندَى فيه وأَ ْسوَدُ قاتنٌ كقاِتمٍ قال الطّرمّاحُ ك َطوْفِ‬
‫سكٌ قاتنٌ وقََتنَ الَ ْ‬
‫ومَ ْ‬
‫سكِ قاِتنِ َع ْبعَبُ وقُرّةُ صَنمان قال ابن جن ذهب أَبو‬
‫سوَدّ من النّ ْ‬
‫جةٍ بي َع ْبعَبٍ وقُرّة مُ ْ‬
‫مُتَلّي َح ّ‬
‫عمرو الشّيْبان إل أَنه أَراد قاِتمٍ أَي أَسْودَ فأَبدل اليم نونا قال وقد ُيمْ ِكنُ غيُ ما قال وذلك أَنه‬
‫جنٍ قَتِيِ ودم قاِتنٌ وقاِتمٌ وذلك‬
‫شمّاخ قِرَى َح ِ‬
‫يوز أَن يكون أَراد بقوله قاتِن فاعلً من قول ال ّ‬
‫إذا يَِبسَ وا ْسوَدّ وأَنشد بيت الطرماح والقَتِيُ ال ّرمْح والقَتَي القي الضّئيل وكذلك يكون بيت‬
‫سكِ حَقيٍ للضّرّ والَ ْهدِ فإذا كان كذلك ل يكن بدلً والقَتانُ الغُبار‬
‫سوَدّ من النّ ْ‬
‫الطرماح أي مُ ْ‬
‫كالقَتام أَنشد يعقوب عا َدتُنا اللدُ والطّعانُ إذا عل ف ا َلأْزِقِ القَتَانُ وزعم فيه مثلَ ما زعم ف‬
‫قَاِتنٍ‬

‫( ‪)13/330‬‬
‫حزَنَ‬
‫حزَله وضربه حت َتقَ ْ‬
‫حزَنه بالزاي أَي صَرَعه ابن الَعراب َقحْزَنه وقَ ْ‬
‫( قحزن ) ضربه فقَ ْ‬
‫لشَبِ طولا ذراع أَو‬
‫وَتقَحْزَل أَي حت وقع الَزهري القَحْزَنَة العصا غيه القَحْزَنة ضَرْبٌ من ا َ‬
‫جعُوا والقَحْ َزنَة‬
‫شِبْرٌ نو العصا حكى اللحيان ضَرَبْناهم بقَحازِننا فارْ َجعَنّوا أَي ِب ِعصِيّنا فاضْطَ َ‬
‫حزَنَت عن َجنْبِها َجلَداتِ‬
‫الراوَةُ وأَنشد جَ َل ْدتُ جَعارِ عندَ باب وِجارِها بقَ ْ‬

‫( ‪)13/331‬‬
‫( قدن ) التهذيب ثعلب عن ابن الَعراب ال َقدْنُ الكفاية والَسْبُ قال الَزهري جعل ال َقدْنَ‬
‫اسا واحدا من قولم َقدْنِي كذا وكذا أَي حَسْب وربا حذفوا النون فقالوا َقدِي وكذلك َقطْن‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)13/331‬‬
‫( قرن ) القَ ْرنُ للّثوْر وغيه ال ّروْقُ والمع قُرون ل يكسّر على غي ذلك وموضعه من رأْس‬
‫النسان َقرْنٌ أَيضا وجعه قُرون وكَ ْبشٌ أَ ْقرَنُ كبي القَرْنَي وكذلك التيس والُنثى قَرْناء والقَرَنُ‬
‫مصدر كبش أَقْ َرنُ بَّينُ القَرَن و ُرمْح َمقْرُون سِنانُه من قَرْن وذلك أَنم ربا جعلوا أَسِّنةَ رماحهم‬
‫من ُقرُون الظباء والبقر الوحشي قال الكميت وكنّا إذا جَبّا ُر قومٍ أَرادنا بكَ ْيدٍ َح َملْناه على قَ ْرنِ‬
‫َأ ْعفَرا وقوله ورامِحٍ قد رَ َفعْتُ هادَِيهُ من فوقِ ُرمْحٍ فظَلّ مَقْرُونا فسره با قدمناه والقَ ْرنُ الذّؤابة‬
‫وخص بعضهم به ذُؤابة الرأَة وضفيتا والمع قُرون وقَرْنا الَرادةِ شَعرتانِ ف رأْسها وقَرْنُ‬
‫الرجلِ َحدّ رأْسه وجانِبهُ وقَرْنُ الَكمة رأْسها وقَرْنُ البل أَعله وجعها قِرانٌ أَنشد سيبويه‬
‫و ِمعْزىً َهدِيا َتعْلُو قِرانَ الَرضِ سُودانا‬
‫( * قوله َهدِيا هكذا ف الصل ولعله خفف َهدِيا مراعاة لوزن الشعر )‬
‫وف حديث قَيْلة فأَصابتْ ُظبَتُه طائفةً من قُرونِ رأْسَِيهْ أَي بعضَ نواحي رأْسي وحَّيةٌ َقرْناءُ لا‬
‫لمتان ف رأْسها كأَنما قَرْنانِ وأكثر ذلك ف الَفاعي الَصمعي القَرْناء الية لَن لا قرنا قال‬
‫ذو الرمة يصف الصائد وقُتْرتَه يُبايِتُه فيها أَ َحمّ كأَنه إباضُ قَلُوصٍ أَ ْس َلمَتْها حِبالُها وقَرْناءُ َي ْدعُو‬
‫صوْتُها إرْنانُها وزَمالُها يقول يُبّينُ لذا الصائد صَوْتُها أَنا أَ ْفعَى ويُبَّينُ له‬
‫با ْسمِها وهو مُظْ ِلمٌ له َ‬
‫مَشْيُها وهو َزمَالا أَنا أَفعى وهو مظلم يعن الصائد أَنه ف ظلمة القُتْرَة وذكر ف ترجة عرزل‬
‫جرِي على ثِفالِها قال أَراد بالقَرْناء الية‬
‫للَعشى َتحْكِي له القَرْناءُ ف عِرْزَالِها ُأمّ الرّحَى تَ ْ‬

‫حوَرُ وُتعَلّق‬
‫والقَرْنانِ مَنارَتانِ تبنيان على رأْس البئر توضع عليهما الشبة الت يدور عليها الِ ْ‬
‫منها البَكَرةُ وقيل ها مِيلنِ على فم البئر تعلق بما البكرة وإنا يسميان بذلك إذا كانا من‬
‫حجارة فإذا كانا من خشب فهما دِعامتانِ وقَرْنا البئرِ ها ما ُبنِيَ فعُرّض فيجعل عليه الَشَبُ‬
‫تعلق البكرة منه قال الراجز تََبّينِ القَرَْن ْينِ فانْظُرْ ما ها َأ َمدَرا أَم حَجَرا تَراهُما ؟ وف حديث أَب‬
‫أَيوب فوجده الرسولُ يغتسل بي القَرْنَ ْينِ ها قَرْنا البئر البنيان على جانبيها فإن كانتا من‬
‫خشب فهما زُرْنُوقان والقَرْنُ أَيضا البَكَرَةُ والمع أَ ْقرُنٌ وقُرُونٌ وقَرْنُ الفلة َأوّلا وقَ ْرنُ‬
‫الشمس َأوّلا عند طلوع الشمس وأَعلها وقيل أوّل شعاعها وقيل ناحيتها وف الديث حديث‬
‫الشمس تَطْلُع بي قَرْنَيْ شَيْطانٍ فإذا َط َلعَتْ قا َرنَها فإذا ارَْت َفعَتْ فارقها وني النب صلى ال عليه‬
‫وسلم عن الصلة ف هذا الوقت وقيل قَرْنا الشيطان ناحيتا رأْسه وقيل قَرْناه َجمْعاهُ اللذان‬
‫ُيغْريهما بإضلل البشر ويقال إن الَ ِشعّةَ‬
‫( * قوله « ويقال إن الشعة إل » كذا بالصل ونسخة من التهذيب والذي ف التكملة بعد‬
‫قوله تشرف عليهم هي قرنا الشيطان ) الت َتَت َقضّبُ عند طلوع الشمس ويُتَراءَى للعيون أَنا‬
‫صبّحَتْ والشمسُ ل ُت َقضّبِ عَيْنا ب َغضْيانَ َثجُوجِ العُنْبُب قيل إن‬
‫شرِف عليهم ومنه قوله َف َ‬
‫تُ ْ‬
‫الشيطان وقَرَْنيْه ُيدْحَرُونَ عن مَقامهم مُرَاعِي طلوعَ الشمس ليلة القَدر فلذلك تَ ْطلُع الشمسُ‬
‫ل شُعاعَ لا وذلك بَّينٌ ف حديث أُبّ بن كعب وذكره آيةَ ليلة القدر وقيل القَ ْرنُ القُوّة أي‬
‫حي تَطْلُع يتحرّك الشيطان ويتسلط فيكون كا ُلعِيِ لا وقيل بي قَ ْرنَيْه أي ُأمّتَيْه ا َلوّلي‬
‫والخرين وكل هذا تثيل لن يسجد للشمس عند طلوعها فكَأنّ الشيطان َسوّل له ذلك فإذا‬
‫سجد لا كان كأَن الشيطان مُقْتَ ِرنٌ با وذو القَرْنَ ْي ِن الوصوفُ ف التنيل لقب لسْكَ ْندَرَ الرّوميّ‬
‫سي بذلك لَنه قََبضَ على قُرون الشمس وقيل سي به لَنه دعا قومه إل العبادة َفقَرَنُوه أَي‬
‫ضربوه على قَرْنَيْ رأْسه وقيل لَنه كانت له ضَفيتان وقيل لَنه بلغ ُقطْرَي الَرض مشرقها‬
‫ومغربا وقوله صلى ال عليه وسلم لعلي عليه السلم إن لك بيتا ف النة وإنك لذو قَ ْرنَيْها قيل‬
‫ف تفسيه ذو َقرْنَي النة أَي طرفيها قال أَبو عبيد ول أَحسبه أَراد هذا ولكنه أَراد بقوله ذو‬
‫قرنيها أَي ذو قرن الُمة فأَضمر الُمة وإن ل يتقدم ذكرها كما قال تعال حت تَوارتْ بالجاب‬
‫أَراد الشمس ول ذكر لا وقوله تعال ولو ُيؤَا ِخذُ الُ الناسَ با كسَبُوا ما تَ َركَ على ظَهْرِها من‬
‫صدْرُ يعن‬
‫شرَجَتْ يوما وضاق با ال ّ‬
‫دابةٍ وكقول حات أَماوِيّ ما ُيغْن الثّراءُ عن الفَتَى إذا حَ ْ‬
‫النفْسَ ول يذكرها قال أَبو عبيد وأَنا أَختار هذا التفسي الَخي على الَول لديث يروى عن‬
‫علي رضي ال عنه وذلك أَنه ذكر ذا القَرْنَ ْينِ فقال دعا قومه إل عبادة ال فضربوه على قَرْنَيه‬
‫ضربتي وفيكم مِثْلُه فنُرَى أَنه أَراد َنفْسه يعن أَدعو إل الق حت يُضرب رأْسي ضربتي يكون‬
‫جمٍ وذو‬
‫فيهما قتلي لَنه ضُ ِربَ على رأْسه ضربتي إحداها يوم الَ ْن َدقِ والُخرى ضربة ابن مُ ْل َ‬
‫القرني هو السكندرُ سي بذلك لَنه ملك الشرق والغرب وقيل لَنه كان ف رأْسه شِ ْبهُ َقرْنَي‬

‫وقيل رأَى ف النوم أَنه أَ َخذَ بقَ ْرنَيِ الشمسِ وروي عن أَحد بن يي أَنه قال ف قوله عليه‬
‫السلم إنك لذو قَ ْرنَيْها يعن جَبَليها وها السن والسي وأَنشد أَثوْرَ ما َأصِيدُكم أَم ثورَْينْ أَم‬
‫لمّاءَ ذاتَ القَرَْن ْينْ قال قَرْناها ههنا قَرْناها وكانا قد َشدَنا فإذا آذاها شيء دَفَعا عنها‬
‫هذه ا َ‬
‫لمّاءِ وقيل ف قوله‬
‫وقال البد ف قوله الماء ذات القرني قال كان قرناها صغيين فشبهها با َ‬
‫إنك ذو قَرْنَيْها أي إنك ذو قَرنَيْ ُأمّت كما أَن ذا القرني الذي ذكره ال ف القرآن كان ذا‬
‫قَرْنْ ُأمّته الت كان فيهم وقال صلى ال عليه وسلم ما أَدري ذو القرني أَنبيّا كان أَم ل وذو‬
‫القَرْنيِ الُ ْنذِرُ الَكبُ بنُ ماءٍ السماء َجدّ النّعمان بن النذر قيل له ذلك لَنه كانت له ذؤابتان‬
‫ضفِرُها ف َقرْنْ رأْسه فيُرْسِلُهما وليس هو الوصوف ف التنيل وبه فسر ابن دريد قول امرئ‬
‫َي ْ‬
‫القيس أَ َشذّ نَشاصَ ذي القَرْنيِ حت توَلّى عارِضُ الَ ِلكِ الُمامِ وقَرْنُ القوم سيدُهم ويقال‬
‫للرجل قَرْنانِ أَي ضفيتان وقال الَ َسدِيّ َكذَْبتُم وبيتِ الِ ل َتنْكِحونا بَنِي شابَ قَرْناها ُتصَرّ‬
‫حلَبُ أَراد يا بن الت شابَ َقرْناها فأَضمره وقَرْنُ الكلِ أَنفه الذي ل يوطأْ وقيل خيه وقيل‬
‫وتُ ْ‬
‫آخره وأَصاب َقرْنَ الكل إذا أَصاب مالً وافرا والقَرْنُ َحلْبَة من َعرَق يقال َحلَبنا الفرسَ قَرْنا‬
‫أَو قَرْنيِ أي عَرّقناه والقَرْنُ الدّفعة من العَرَق يقال َعصَرْنا الفرسَ قَرْنا أو قَرْني والمع قُرون‬
‫سنّ على سَنابِكِها القُرُونُ وكذلك َعدَا الفرسُ َقرْنا أَو‬
‫ضمّرُ بالَصائِل كلّ ي ْومٍ تُ َ‬
‫قال زهي ُت َ‬
‫قرني أَبو عمرو القُرونُ العَرَقُ قال الَزهري كأَنه جع قَرْن والقَرُونُ الذي َيعْرَقُ سريعا وقيل‬
‫الذي َيعْرَق سريعا إذا جرى وقيل الفرس الذي َيعْرَقُ سريعا فخص والقَرْنُ الطّ َلقُ من الَرْي‬
‫وقُروُنُ الطر دُ َفعُه الُتَفرّقة والقَرْنُ ا ُل ّمةُ تأْت بعد ا ُلمّة وقيل مُدّتُه عشر سني وقيل عشرون سنة‬
‫وقيل ثلثون وقيل ستون وقيل سبعون وقيل ثانون وهو مقدار التوسط ف أَعمار أهل الزمان‬
‫وف النهاية أََهل كلّ زمان مأْخوذ من القْتِران فكأَنه القدار القد َيقْترِنُ فيه أهلُ ذلك الزمان ف‬
‫لوْلِ أَي عند‬
‫أَعمارهم وأَحوالم وف الديث أَن رجلً أَتاه فقال َع ّلمْن دُعاءً ث أَتاه عند قَ ْرنِ ا َ‬
‫آخر الول الَول وأَول الثان والقَرْنُ ف قوم نوح على مقدار أَعمارهم وقيل القَرْنُ أَربعون‬
‫ستَاسا وقال هذا وهو ابن مائة‬
‫ل ْعدِي ثَلثةَ َأهْ ِليَ أَ ْفنَيْتُهُم وكانَ الَلهُ هو الُ ْ‬
‫سنة بدليل قول ا َ‬
‫وعشرين سنة وقيل القَرْن مائة سنة وجعه قُرُون وف الديث أَنه مسح رأْس غلم وقال عِشْ‬
‫قَرْنا فعاش مائة سنة والقَرْنُ من الناس أَهلُ زمان واحد وقال إذا ذهب القَ ْرنُ الذي أَنتَ فيهمُ‬
‫وخُ ّلفْتَ ف َقرْنٍ فأَنتَ غَرِيبُ ابن الَعراب القَرْنُ الوقت من الزمان يقال هو أَربعون سنة وقالوا‬
‫هو ثانون سنة وقالوا مائة سنة قال أَبو العباس وهو الختيار لا تقدّم من الديث وف التنيل‬
‫العزيز َأوََلمْ يَ َروْا كم َأهْلَكْنا من قبْلهم من قَ ْرنٍ قال أَبو إسحق القَ ْرنُ ثانون سنة وقيل سبعون‬
‫سنة وقيل هو مطلق من الزمان وهو مصدر قَ َرنَ َيقْرُنُ قال الَزهري والذي يقع عندي وال‬
‫أَعلم أن القَ ْرنَ أَهل كل مدة كان فيها نبّ أَو كان فيها طبقة من أَهل العلم قَلّتْ السّنُون أَو‬
‫كثرت والدليل على هذا قول النب صلى ال عليه وسلم خَ ْيرُكم قَرْنِي يعن أَصحاب ث الذين‬

‫يَلُونَهم يعن التابعي ث الذين َيلُونم يعن الذين أَخذوا عن التابعي قال وجائز أَن يكون القَرْنُ‬
‫لملة الُمة وهؤلء قُرُون فيها وإنا اشتقاق القَرْن من ال ْقتِران فتأَويله أَن القَرْنَ الذين كانوا‬
‫مُقْتَرِني ف ذلك الوقت والذين يأْتون من بعدهم ذوو اقْتِرانٍ آخر وف حديث خَبّابٍ هذا قَ ْرنٌ‬
‫قد َطلَعَ أَراد قوما أَحداثا نََبغُوا بعد أَن ل يكونوا يعن ال ُقصّاص وقيل أَراد ِب ْدعَةً حَدثت ل تكون‬
‫ف عهد النب صلى ال عليه وسلم وقال أَبو سفيان بن حَ ْربٍ للعباس بن عبد الطلب حي رأَى‬
‫السلمي وطاعتهم لرسول ال صلى ال عليه وسلم واتباعَهم إياه حي صلّى بم ما رأَيت‬
‫كاليوم طاع َة قومٍ ول فا ِرسَ الَكا ِرمَ ول الرومَ ذاتَ القُرُون قيل لم ذاتُ القُرُون لتوارثهم‬
‫اللك َقرْنا بعد قَ ْرنٍ وقيل ُسمّوا بذلك لقُرُونِ ُشعُورهم وتوفيهم إياها وأَنم ل َيجُزّونا وكل‬
‫ضفية من ضفائر الشعر قَرْنٌ قال الُرَقّشُ لتَ هَنّا ول ْيتَن َطرَفَ ال ّزجْ جِ وأَهلي بالشأْم ذاتُ‬
‫القُرونِ أَراد الروم وكانوا ينلون الشام والقَرْنُ الَُبيْلُ النفرد وقيل هو قطعة تنفرد من الَبَل‬
‫وقيل هو البل الصغي وقيل البيل الصغي النفرد والمع قُرُونٌ وقِرانٌ قال أَبو ذؤيب َتوَقّى‬
‫بأَطْرافِ القِرانِ وطَرْفُها كطَرْفِ الُبَارَى أَخطأَتْها الَجادِلُ والقَ ْرنُ شيء من ِلحَاء شَجر يفتل‬
‫لصْلة الفتولة من العِهْن‬
‫منه َحبْل والقَرْن الَبْل من اللّحاءِ حكاه أَبو حنيفة والقَرْنُ أَيضا ا ُ‬
‫لصْلة من الشعر والصوف جعُ كل ذلك قُروُ ٌن ومنه قول أَب سفيان ف الرّومِ ذاتِ‬
‫والقَرْنُ ا ُ‬
‫القُرُون قال الَصمعي أَراد قُرون شعُورهم وكانوا يُطوّلون ذلك ُيعْرَفُون به ومنه حديث غسل‬
‫اليت ومَشَطناها ثلثَ قُرون وف حديث الجاج قال لساءَ َلَتأْتِيَنّي أو لَبعَثنّ إليكِ من‬
‫يسَحبُك بقرونكِ وف الديث فارِسُ نَطْحةً أَو َنطْحتَي‬
‫( * قوله « فارس نصحة أو نطحتي » كذا بالصل ونسختي من النهاية بنصب نطحة أو‬
‫نطحتي وتقدم ف مادة نطح رفعهما تبعا للصل ونسخة من النهاية وفسره با يؤيد بالنصب‬
‫حيث قال هناك قال أبو بكر معناه فارس تقاتل السلمي مرة أو مرتي فحذف الفعل وقيل‬
‫تنطح مرة أو مرتي فحذف الفعل لبيان معناه ) ث ل فارس بعدها أَبدا والرّوم ذاتُ القُرون‬
‫كلما هلَك قَ ْرنٌ خَلَفه قرن فالقُرون جع قَ ْرنٍ وقول الَخطل يصف النساء وإذا َنصَ ْبنَ قُرونَهنّ‬
‫جعَل فيها قُرونٌ يصطاد‬
‫ل َغدْرةٍ فكأَنا َحلّت لنّ ُنذُورُ قال أَبو اليثم القُرون ههنا حبائلُ الصّيّاد يُ ْ‬
‫با وهي هذه الفُخوخ الت يصطاد با الصّعاءُ والمامُ يقول فهؤلء النساءإِذا صِرْنا ف قُروننّ‬
‫فاصْ َطدْننا فكأَنن كانت عليهن ُنذُور أَن َيقْتُلننا فحَلّتْ وقول ذي الرمة ف لغزيته و ِشعْبٍ أَب‬
‫شعْب ِشعْب البل وقيل أَراد‬
‫أَن َيسْ ُلكَ الغُفْرُ بينه سَلَكْتُ قُران من قَياسِرةٍ ُسمْرا قيل أَراد بال ّ‬
‫بالشعب فُوقَ السهم وبالقُران وَترا ُفتِل من جلد إِبل قَياسرةٍ وإِبلٌ قُران أَي ذات قرائن وقول‬
‫أَب النجم يذكر شَعرهَ حي صَ ِلعَ أَفناه قولُ الِ للشمسِ اط ُلعِي قَرْنا أَشِيبِيه وقَرْنا فانزِعي أَي‬
‫أَفن شعري غروبُ الشمس وطلوعها وهو مَرّ الدهر والقَرينُ العي ال َكحِيل والقَ ْرنُ شبيةٌ‬
‫بال َعفَلة وقيل هو كالنّتوء ف الرحم يكون ف الناس والشاء والبقر والقَرْناء العَفْلء وقُرْنةُ الرّحِم‬

‫ما نتأَ منه وقيل القُرْنتان رأْس الرحم وقيل زاويتاه وقيل ُشعْبَتاه كل واحدة منهما قُرْنةٌ وكذلك‬
‫ها من رَحِم الضّبّة والقَرْنُ ال َعفَلة الصغية عن الَصمعي واخُْتصِم إِل شُرَيْح ف جارية با قَرَنٌ‬
‫فقال أَقعِدوها فإِن أَصابَ الَرض فهو عَيبٌ وإِن ل يصب الَرض فليس بعيب الَصمعي القَرَنُ‬
‫ف الرأَة كا ُلدْرة ف الرجل التهذيب القَرْناءُ من النساء الت ف فرجها مانع ينع من سُلوك‬
‫الذكر فيه إِما َغدّة غليظة أَو لمة مُرَْتتِقة أَو عظم يقال لذلك كله القَرَنُ وكان عمر يعل‬
‫للرجل إِذا وجد امرأَته َقرْناءَ اليارَ ف مفارقتها من غي أَن يوجب عليه الهر وحكى ابن بري‬
‫عن القَزّاز قال واخُتصِم إِل شُريح ف َقرَن فجعل القَرَن هو العيب وهو من قولك امرأَة قَرْناءُ‬
‫بَيّنة القَرَن فأََما القَرْنُ بالسكون فاسم ال َعفَلة والقَرَنُ بالفتح فاسم العيب وف حديث علي كرم‬
‫ال وجهه إِذا تزوج الرأَة وبا قَ ْرنٌ فإِن شاءَ أَمسك وإِن شاءَ طلق القَ ْرنُ بسكون الراء شيء‬
‫يكون ف فرج الرأَة كالسنّ ينع من الوطءِ ويقال له العَفَلةُ وقُرْنةُ السيف والسّنان وقَرْنما‬
‫حدّها وقُرْنةُ الّنصْلِ طرَفه وقيل قُرْنتاه ناحيتاه من عن يينه وشاله والقُرْنة بالضم الطرَف‬
‫الشاخص من كل شيء يقال قُرْنة البَل وقُرْنة الّنصْلِ وقُرْنة الرحم لِحدى ُشعْبتَيه التهذيب‬
‫والقُرْنة َحدّ السيف والرمح والسهم وجع القُرْنة قُ َرنٌ الليث القَرْنُ َحدّ رابية مُشْرِفة على وهدة‬
‫صغية وا ُلقَرّنة البال الصغار يدنو بعضها من بعض سيت بذلك لتَقارُبا قال الذل‬
‫( * قوله « قال الذل » اسه حبيب مصغرا ابن عبد ال )‬
‫دََلجِي إِذا ما الليلُ َجنْ نَ على ا ُلقَرّنةِ الَباحِبْ أَراد با ُلقَرّنة إِكاما صغارا ُمقْترِنة وأَق َرنَ الرّمحَ‬
‫إِليه رفعه الَصمعي الِقْرانُ رفع الرجل رأْس ُرمِه لئلّ يصيب مَنْ ُقدّامه يقال أَق ِرنْ رمك‬
‫وأَقرَن الرجلُ إِذا رفع رأْسَ ر ِمهِ لئل يصيب من قدّامه وقَرَن الشيءَ بالشيءِ وقَرَنَه إِليه َيقْرِنه‬
‫قَرْنا َشدّه إِليه وقُرّنتِ الُسارَى بالبال ُشدّد للكثرة والقَرينُ الَسي وف الديث أَنه عليه‬
‫السلم مَرّ برَجلي مُقترني فقال ما بالُ القِران ؟ قال نذَرْنا أَي مشدودين أَحدها إِل الخر‬
‫ببل والقَرَنُ بالتحريك البل الذي يُشدّان به والمع نفسه قَ َرنٌ أَيضا والقِرانُ الصدر والبل‬
‫ومنه حديث ابن عباس رضي ال عنهما الياءُ والِيانُ ف قَ َرنٍ أَي مموعان ف حبل أَو قِرانٍ‬
‫وقوله تعال وآخرِين ُمقَرّني ف الَصفاد إِما أَن يكون أَراد به ما أَراد بقوله مَقرُوني وإِما أَن‬
‫يكون ُشدّد للتكثي قال ابن سيده وهذا هو السابق إِلينا من أَول َوهْلة والقِرانُ المع بي الج‬
‫والعمرة وقَ َرنَ بي الج والعمْرة قِرانا بالكسر وف الديث أَنه قَرَن بي الج والعمرة أَي جع‬
‫بينهما بنيّة واحدة وتلبية واحدة وإِحرام واحد وطواف واحد وسعي واحد فيقول لبيك بجة‬
‫وعمرة وهو عند أَب حنيفة أَفضل من الِفراد والتمتع وقَ َرنَ الجّ بالعمرة قِرانا َوصَلها وجاء‬
‫فلن قارِنا وهو القِرانُ والقَرْنُ مثلك ف الس ّن تقول هو على قَرْن أَي على ِسنّي الَصمعي هو‬
‫قَرْنُه ف السن بالفتح وهو قِرْنه بالكسر إِذا كان مثله ف الشجاعة والشّدة وف حديث كَرْدَم‬
‫وِبقَرْنِ أَيّ النساء هي أَي بسنّ أَيهنّ وف حديث الضالة إِذا كتَمها آ ِخذُها ففيها قَرينتها مثلها‬

‫شدْها ث توجد عنده فإِن صاحبها يأْخذها‬
‫أَي إِذا وجد الرجلُ ضالة من اليوان وكتمها ول ُينْ ِ‬
‫ومثلها معها من كاتها قال ابن الَثي ولعل هذا ف صدر الِسلم ث نسخ أَو هو على جهة‬
‫التأَديب حيث ل ُيعَرّفها وقيل هو ف اليوان خاصة كالعقوبة له وهو كحديث مانع الزكاة إِنا‬
‫آخدُوها وشطرَ ماله والقَرينةُ َفعِيلة بعن مفعولة من القتِران وقد اقْتَ َرنَ الشيئان وتَقارَنا‬
‫وجاؤُوا قُران أَي ُمقْتَرِنِي التهذيب والقُران تثنية فُرادى يقال جاؤُوا قُران وجاؤوا فُرادى وف‬
‫الديث ف أَكل التمر ل قِران ول تفتيش أَي ل َتقْرُنْ بي ترتي تأْكلهما معا وقارَنَ الشيءُ‬
‫الشيءَ مُقارَنة وقِرانا ا ْقتَرَن به وصاحَبَه واقَْترَن الشيءُ بغيه وقارَنْتُه قِرانا صاحَبْته ومنه قِرانُ‬
‫الكوكب وقَرَنْتُ الشيءَ بالشيءِ وصلته والقَرِينُ الُصاحِبُ والقَرينانِ أَبو بكر وطلحة رضي ال‬
‫عنهما لَن عثمان بن عََبيْد ال أَخا طلحة أَخذها َفقَرَنَهما ببل فلذلك سيا القَرِيَنيِ وورد ف‬
‫الديث إِنّ أَبا بكر وعمر يقال لما القَرينانِ وف الديث ما من أَحدٍ إِل وكّلَ به قَرِينُه أَي‬
‫مصاحبه من اللئكة والشّياطي و ُك ّلإِنسان فإِن معه قرينا منهما فقرينه من اللئكة يأْمره بالي‬
‫ويَحُثه عليه ومنه الديث الخر فقاتِلْه فإِنّ معه القَرِينَ والقَرِينُ يكون ف الي والشر وف‬
‫الديث أَنه قُ ِرنَ بنبوته عليه السلم إِسرافيلُ ثلثَ سني ث قُ ِرنَ به جبيلُ عليه السلم أَي كان‬
‫يأْتيه بالوحي وغيه والقَ َرنُ البل ُيقْ َرنُ به البعيانِ والمع أَقْرا ٌن وهو القِرَا ُن وجعه قُرُنٌ وقال‬
‫شدُودِ ف قَ َرنِ وأَورد الوهري عجزه وقال‬
‫سمِعٍ إِنْ كنْتَ لقَِيهُ إِنّي َلدَى البابِ كا َل ْ‬
‫أَْبلِغْ أَبا مُ ْ‬
‫ابن بري صواب إِنشاده أَنّي بفتح المزة وقَرَنْتُ البعيين أَ ْقرُنُهما َقرْنا جعتهما ف حبل واحد‬
‫لبَالُ الَصمعي القَرْنُ َجمْ ُعكَ بي دابتي ف َحبْل والبل الذي يُلَزّان به ُي ْدعَى قَرَنا‬
‫والَقْرانُ ا ِ‬
‫ابن ُشمَيْل قَرَنْتُ بي البعيين وقَرَنْتهما إِذا جعت بينهما ف حبل قَرْنا قال الَزهري البل الذي‬
‫ُيقْرَنُ به بعيان يقال له القَرَن وأَما القِرانُ فهو حبل ُيقَ ّلدُ البعي ويُقادُ به وروي َأنّ ابن قَتَادة‬
‫حمّل َبمَالة فطاف ف العرب يسأَلُ فيها فانتهى إِل أَعراب قد َأوْرَدَ إِبلَه فسأَله‬
‫لمَاَلةِ َت َ‬
‫صَاحِبَ ا َ‬
‫فقال أَمعك قُرُنٌ ؟ قال نعم قال نَاوِلْن قِرَانا َفقَرَنَ له بعيا ث قال ناولن قِرانا َفقَرَنَ له بعيا ث‬
‫قال ناولن قِرانا َفقَرَنَ له بعيا آخر حت قَ َرنَ له سبعي بعيا ث قال هاتِ قِرانا فقال ليس معي‬
‫فقال َأوْل لك لو كانت معك ُقرُنٌ لقَرَنْتُ لك منها حت ل يبقى منها بعي وهو إِياس بن قتادة‬
‫وف حديث أَب موسى فلما أَتيت رسول ال صلى ال عليه وسلم قال خذ هذين القَرِيَن ْينِ أَي‬
‫شدّ‬
‫الملي الشدودين أَحدها إِل الخر والقَرَنُ والقَرِينُ البعي ا َلقْرُون بآخر والقَرينة الناقة تُ َ‬
‫إِل أُخْرى وقال الَعور النبهان يهجو جريرا ويدح غَسّانَ السّلِيطِي أَقُولُ لا ُأمّي سَليطا‬
‫بأَ ْرضِها فبئس مُناخُ النازلي جَريرُ ولو عند غسّان السّليطيّ عَرّسَتْ َرغَا َقرَنٌ منها وكاسَ عَقيُ‬
‫ح َمةُ بن ُنعَيم بن‬
‫قال ابن بري وقد اختلف ف اسم الَعور النّبْهانِي فقال ابن الكلب اسه سُ ْ‬
‫الَخْنس ابن َهوْذَة وقال أَبو عبيدة ف النقائض يقال له العَنّاب واسه سُحَيْم بن شَريك قال‬
‫ويقوي قول أَب عبيدة ف العَنّاب قول جرير ف هجائه ما أَنتَ يا َعنّابُ من َرهْطِ حاِتمٍ ول من‬

‫جبُوا وفحلُ بنِي َنبْهان غيُ نَجيبِ قال ابن بري‬
‫رَواب ُع ْروَةَ بن شَبيبِ رأَينا قُرُوما من َجدِيلةَ أَنْ َ‬
‫وأَنكر عليّ بن حزة أَن يكون القَرَنُ البعيَ ا َلقْرونَ بآخر وقال إِنا القَرَنُ البل الذي ُيقْرَنُ به‬
‫البعيان وأَما قول ا َلعْور رغا قَ َرنٌ منها وكاسَ َع ِقيُ فإِنه على حذف مضاف مثل وا ْسأَلِ القريةَ‬
‫والقَرِينُ صاحبُك الذي يُقارِنُك وقَرِينُك الذي يُقارنُك والمع ُقرَناءُ وقُران الشيء كقَرِينه قال‬
‫رؤبة َيمْطُو قُراناهُ بادٍ مَرّاد وقِ ْرنُك الُقا ِومُ لك ف أَي شيء كان وقيل هو الُقاوم لك ف شدة‬
‫البأْس فقط والقِرْنُ بالكسر ُكفْؤك ف الشجاعة وف حديث ُعمَر والَسْقُفّ قال أَ ِجدُكَ َقرْنا قال‬
‫صنُ وجعه قُرُون وكذلك قيل لا الصّياصِي‬
‫ل ْ‬
‫قَرْنَ مَهْ ؟ قال قَرْنٌ من حديد القَ ْرنُ بفتح القافِ ا ِ‬
‫وف قصيد كعب بن زهي إِذا يُساوِرُ قِرْنا ل يَحِلّ له أَن َيتْرُك القِرن إِل وهو مَجْدول القِرْنُ‬
‫فءِ والنظي ف الشجاعة والرب ويمع على أَقران وف حديث ثابت بن قَيس‬
‫بالكسر الكُ ْ‬
‫بئسما َعوّدْت أَقْرانَكم أَي نُظَراءَكم وأَكْفاءَكم ف القتال والمع أَقران وامرأَة قِرنٌ وقَ ْرنٌ كذلك‬
‫أَبو سعيد ا ْسَتقْرَنَ فلنٌ لفلن إِذا عازّهُ وصار عند نفسه من أَقرانه والقَرَنُ مصدر قولك رجل‬
‫أَقْ َرنُ َبّينُ القَرَنِ وهو ا َلقْرُون الاجبي والقَرَنُ التقاء طرف الاجبي وقد قَرِنَ وهو أَقْرَنُ‬
‫و َمقْرُون الاجبي وحاجب َمقْرُون كأَنه ُقرِن بصاحبه وقيل ل يقال أَ ْقرَنُ ول قَرْناء حت يضاف‬
‫إِل الاجبي وف صفة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم سَوابِغَ ف غي قَ َرنٍ القَرَن‬
‫بالتحريك التقاء الاجبي قال ابن الَثي وهذا خلف ما روته أُم معبد فإِنا قالت ف صفته صلى‬
‫ال عليه وسلم أَ َزجّ أَقْرَنُ أَي َمقْرُون الاجبي قال والَول الصحيح ف صفته صلى ال عليه‬
‫وسلم وسوابغ حال من الجرور وهو الواجب أَي أَنا دقت ف حال سبوغها ووضع الواجب‬
‫موضع الاجبي لَن الثنية جع والقَرَنُ اقْتِرانُ الركبتي ورجل أَ ْقرَنُ والقَرَنُ تَبا ُعدُ ما بي رأْسَي‬
‫الثّنِيّتَيْن وإِن تدانت أُصولما والقِران أَن َيقْرُن بيَ ترتي يأْكلهما والقَرُون الذي يمع بي‬
‫ترتي ف الَكل يقال أََبرَما قَرُونا وف الديث أَنه نى عن القِران إِل أَن يستأْذن أَحدُكم صاحبَه‬
‫ويُرْوى الِقْران والَول أَصح وهو أَن َيقْرُِن بي التمرتي ف الَكل وإِنا نى عنه لَن فيه شرها‬
‫وذلك يُزْري بفاعله أَو لَن فيه غَبْنا برفيقه وقيل إِنا نى عنه لا كانوا فيه من شدة العيش وقلة‬
‫الطعام وكانوا مع هذا يُواسُونَ من القليل فإِذا اجتمعوا على الَكل آثر بعضهم بعضا على‬
‫نفسه وقد يكون ف القوم من قد اشَْت ّد جوعه فربا قَ َرنَ بي التمرتي أَو عظّم الّلقْمة فأَرشدهم‬
‫إِل الِذن فيه لتطيب به أَْنفُسُ الباقي ومنه حديث جَبَلَة قال كنا ف الدينة ف َبعْثِ العراق فكان‬
‫ابن الزبي َيرْزُقُنا التمر وكان ابن عمر يرّ فيقول ل ُتقَارِنُوا إِل أَن يستأْذن الرجلُ أَخاه هذا‬
‫ص ّفةِ‬
‫لَجل ما فيه من الغَ ْبنِ ولَن مِلْكَهم فيه سواء وروي نوه عن أَب هريرة ف أَصحاب ال ّ‬
‫ومن هذا قوله ف الديث قارِنُوا بي أَبنائكم أَي َسوّوا بينهم ول ُتفَضلوا بعضهم على بعض‬
‫ويروى بالباء الوحدة من القاربة وهو قريب منه وقد تقدم ف موضعه والقَرُونُ من الرجال‬
‫الذي يأْكل لقمتي لقمتي أَو ترتي ترتي وهو القِرانُ وقالت امرأَة لبعلها ورأَته يأْكل كذلك‬

‫جمَع بي مِحلَبَ ْينِ ف حَ ْلَبةٍ وقيل هي ا ُلقْتَرِنَة القادِمَيْن‬
‫أَبَرَما قَرُونا ؟ والقَرُون من الِبل الت َت ْ‬
‫والخِرَْينِ وقيل هي الت إِذا َبعَ َرتْ قارنت بي َبعَرِها وقيل هي الت تضع خُفّ رجلها موضع‬
‫خُفّ يدها وكذلك هو من اليل وقَرَنَ الفرسُ َيقْ ُرنُ بالضم إِذا وقعت حوافر رجليه مواقعَ‬
‫حوافر يديه والقَرُون الناقة الت َتقْرُنُ ركبتيها إِذا بركت عن الَصمعي والقَرُون الت يتمع‬
‫خِلْفاها القادِمان والخِرانِ فيَتَدانَيانِ والقَرون الذي َيضَعُ حَوافرَ رجليه مَواقعَ حَوافر يديه‬
‫شعْر ما اقْتَرنت فيه ثلثُ حركات بعدها ساكن كمُتَفا من متفاعلن‬
‫وا َلقْرُونُ من أَسباب ال ّ‬
‫وعلت من مفاعلت فمتفا قد قرنت السببي بالركة وقد يوز إِسقاطها ف الشعر حت يصي‬
‫السببان مفورقي نو عيلن من مفاعيلن وقد ذكر الفروقان ف موضعه وا ِلقْرَنُ الشبة الت تشدّ‬
‫على رأْسَي الثورين والقِران والقَرَنُ خيط من سَلَب وهو قشر يُفتل يُوَثقُ على عُنُق كل واحد‬
‫من الثورين ث يوثق ف وسطهما الّلوَ َمةُ والقَرْنانُ الذي يُشارك ف امرأَته كأَنه َيقْرُن به غيَه‬
‫عرب صحيح حكاه كراع التهذيب القَرْنانُ نعت سوء ف الرجل الذي ل غَيْرَة له قال الَزهري‬
‫هذا من كلم الاضرة ول أَرَ البَوادِيَ لفظوا به ول عرفوه والقَرُون والقَرُونة والقَرينة والقَرينُ‬
‫الّنفْسُ ويقال أَ ْس َمحَتْ قَرُونُه وقَرِينُه وقَرُونَتُه وقَرِينَتُه أَي ذَلّتْ نفسه وتاَبعَتْه على الَمر قال‬
‫أَوس بن حَجَر فَلقى امرًأ من مَ ْيدَعانَ وأَ ْس َمحَتْ قَرُونَتُه بالَيأْسِ منها فعجّل أَي طابت َنفْسُه‬
‫بتركها وقيل سامَحَتْ قَرُونُه وقَرُونَتُه وقَريَنتُه كُلّه واحدٌ قال ابن بري شاهد قَرُونه قول الشاعر‬
‫فإِنّي مِثْلُ ما ِبكَ كان ما ب ولكنْ أَ ْسمَحَتْ عنهم َق ُروِن وقول ابن كُلْثوم مَت َنعْ ِقدْ قَرِينَتَنا‬
‫جذّ البلَ أَو َنقِصُ القَرينا َقرِينته َنفْسُه ههنا يقول إِذا أَقْرَنّا لِقرْنٍ غلبناه وقَرِينة الرجل‬
‫حبْلٍ َن ُ‬
‫بِ َ‬
‫امرأَته لُقارنته إِياها وروى ابن عباس أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم كان إِذا أَتى يومُ‬
‫المعة قال يا عائشة الَي ْومُ َي ْومُ تََبعّلٍ وقِرانٍ قيل عَن بالُقارنة التزويج وفلن إِذا جاذَبَتْه قَرِينَتُه‬
‫ضمّ إِليه أَمر أَطاقه‬
‫وقَرِينُه قهرها أَي إِذا ُقرِنَتْ به الشديدة أَطاقها وغلبها وف الحكم إِذا ُ‬
‫وأَ َخ ْذتُ َقرُونِي من الَمر أَي حاجت والقَرَنُ السّيف والنّيْلُ وجعه قِرانٌ قال العجاج عليه‬
‫شقّ‬
‫لعْبة من جُلود تكون مشقوقة ث ترز وإِنا تُ َ‬
‫وُرْقانُ القِرانِ الّنصّلِ والقَرَن بالتحريك ا َ‬
‫لتصل الريح إِل الريش فل َيفْسُد وقال يا ابنَ هِشامٍ َأهْ َلكَ الناسَ اللَّبنْ فكُلّهم َي ْغدُو ب َقوْسٍ‬
‫لعَْبةُ ما كانت وف حديث ابن ا َل ْكوَعِ سأَلت رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫وقَرَنْ وقيل هي ا َ‬
‫لعَْبةُ وإِنا أَمره بنعه‬
‫عن الصلة ف القَوْسِ والقَرَن فقال صَلّ ف القوس واطْ َرحِ القَرَنَ القَرَنُ ا َ‬
‫لَنه قد كان من جلد غي ذَكِيّ ول مدبوغ وف الديث الناس يوم القيامة كالنّبْلِ ف القَ َرنِ أَي‬
‫متمعون مثلها وف حديث عُميَر بن الُمام فأَخرج ترا من قَ َرِنهِ أَي َجعْبَتِه ويمع على أَقْرُن‬
‫وأَقْرانٍ كجَبَلٍ وأَجْبُلٍ وأَجْبالٍ وف الديث تعاهدوا أَقْرانَكم أَي انظروا هل هي من ذَ ِكيّة أَو‬
‫ميتة لَجل حلها ف الصلة ابن شيل القَرَنُ من خشب وعليه أَدي قد غُرّي به وف أَعله‬
‫وعَرْضِ مُقدّمِه َف ْرجٌ فيه وَشْجٌ قد وُشِجَ بينه قِلتٌ وهي َخشَبات مَعْروضات على َفمِ الَفي‬

‫جعلن قِواما له أَن َيرْتَ ِطمَ ُيشْرَج وُيفْتَح ورجل قارن ذو سيف ونَبْل أَو ذو سيف ورمح وجَعْبَة‬
‫قد قَرَنا والقِران النّبْلُ الستوية من عمل رجل واحد قال ويقال للقوم إِذا تَنَاضلوا اذْكُروا‬
‫القِرانَ أَي والُوا بي سهمي سهمي وبُسْرٌ قارِنٌ قَرَنَ الِبْسارَ بالِرْطاب أَزدية والقَرائن جبال‬
‫معروفة مقترنة قال تأَبط شرّا وحَثْحَثْتُ مَشْعوفَ النّجاءِ وراعَن أُناسٌ بفَيْفانٍ َف ِم ْزتُ القَراِئنَا‬
‫سَتقْبِلُ بعضها بعضا أَبو زيد أَقْرَنَتِ السماء أَياما ُتمْطِرُ ول ُتقْلِع‬
‫ودُورٌ قَرائنُ إِذا كانت يَ ْ‬
‫ج َدتْ ورَّثمَتْ وقَرَنَتِ السماءُ وأَقْرَنَتْ دام مطرها‬
‫وَأ ْغضَنَتْ وَأغْيَنَتْ العن واحد وكذلك بَ ّ‬
‫والقُرْآنُ من ل يهمزه جعله من هذا لقترانِ آِيهِ قال ابن سيده وعندي أَنه على تفيف المز‬
‫وأَقْرَنَ له وعليه أَطاق وقوِيَ عليه واعْتَلى وف التنيل العزيز وما كنا له مُقْرِنيَ أَي مُطِيقيَ قال‬
‫واشتقاقه من قولك أَنا لفلن ُمقْرِنَ أَي مُطيق وأَقْرَنْتُ فلنا أَي قد صِرْت له قِرْنا وف حديث‬
‫سليمان بن يَسار أَما أَنا فإِن لذه ُمقْرِن أَي مُطِيق قادر عليها يعن ناقته يقال أَقْ َرنْتُ للشيء فأَنا‬
‫مُقْرِن إِذا أَطاقه وقوي عليه قال ابن هانئ ا ُلقْرِن الُطِيقُ وا ُلقْ ِرنُ الضعيف وأَنشد وداهَِيةٍ داهَى‬
‫صيٌ ب َعوْراتِ الُصومِ َلزُومُها َأصَخْتُ لا حت إِذا ما َوعَيْتُها ُرمِيتُ بأُخرى‬
‫با القومَ مُفْ ِلقٌ َب ِ‬
‫يَسَتدِيُ خَصيمُها َترَى القومَ منها ُمقْرِنيَ كأَنا تَسا َقوْا ُعقَارا ل يَبِلّ سَليمُها فلم ُت ْلفِن فَهّا ول‬
‫جةً أَبْغي لا َمنْ يُقيمُها قال وقال أَبو الَ ْحوَصِ الرّياحي ولو َأدْرَكَتْه اليلُ‬
‫جلَ َ‬
‫تُ ْلفِ حُجّت مُلَ ْ‬
‫واليلُ ُت ّدعَى بذِي نَجَبٍ ما أَقْرَنَتْ وأَ َجلّت أَي ما ضَعُفتْ والِقْرانُ ُقوّة الرجل على الرجل‬
‫ضعُفَ حكاه ثعلب وأَنشد ترى القوم منها‬
‫يقال أَقْ َرنَ له إِذا َقوِيَ عليه وأَقْ َرنَ عن الشيء َ‬
‫مقرني كأَنا تساقوا عُقارا ل َيبِلّ سليمها وأَقْ َرنَ عن الطريق َعدَلَ عنها قال ابن سيده أُراه‬
‫لضعفه عن سلوكها وأَقْرَنَ الرجلُ غَلََب ْتهُ ضَيْعتُه وهو مُقْرِنٌ وهو الذي يكون له إِبل وغنم ول‬
‫مُعِيَ له عليها أَو يكون يَسْقي إِبلَه ول ذائد له َيذُودُها يوم ورودها وأَقْ َرنَ الرجل إِذا أَطاق أَمرَ‬
‫ضَيْعته ومن الَضداد وف حديث عمر رضي ال عنه قيل لرجل‬
‫( * « وف حديث عمر رضي ال عنه قيل لرجل إل » حق هذا الديث أن يذكر عقب حديث‬
‫عمي بن المام كما هو سياق النهاية لن القرن فيه بعن العاب ) ما مالُك ؟ قال أَقْرُنٌ ل‬
‫وآدِمةٌ ف الَنِيئة فقال َق ّومْها وزَكّها وأَ ْقرَنَ إِذا ضَّيقَ على غريه وأَ ْقرَنَ ال ّدمّلُ حان أَن يت َفقّأَ‬
‫وأَقْرَنَ الدمُ ف العِرْق واستقْرَنَ كثر وقَرْنُ ال ّرمْلِ أَسفلُه كقِ ْن ِعهِ وأَبو حنيفة قال قُرُونة بضم‬
‫ل ّمصِ ُمدَحْرَج أَبْ َرشُ ف سَواد فإِذا ُجشّتْ‬
‫القاف نَبْتةٌ تشبه نبات اللّوبِياء فيها حبّ أَكب من ا ِ‬
‫خرجت صفراء كالوَرْسِ قال وهي فَرِيكُ أَهل البادية لكثرتا والقُرَيْناء اللّوبياء وقال أَبو حنيفة‬
‫القُرَيْناء عشبة نو الذراع لا أَقنانٌ وسِ ْنفَة كسِنفة الُلْبا ِن وهي جُلْبانة َبرّيّة ُيجْمع حبها فُتعْ َلفُه‬
‫الدواب ول يأْكله الناس لرارة فيه والقَرُْنوَةُ نبات عريض الورق ينبت ف أَْلوَِيةِ الرمل ودَكادِ‬
‫صوَة‬
‫كِه ورَقُها َأغْبَرُ يُشبه و َرقَ الَ ْندَقُوق ول يئ على هذا الوزن إِل تَرْ ُقوَةٌ وعَرْ ُقوَة وعَ ْن ُ‬
‫وثَ ْن ُدوَةٌ قال أَبو حنيفة قال أَبو زياد من العُشْب القَرُْنوَة وهي خضراء غباء على ساق يَض ِربُ‬

‫ورَقُها إِل المرة ولا ثرة كالسّنبلة وهي مُرّة ُيدْبَغُ با الَساقي والواو فيها زائدة للتكثي‬
‫والصيغة ل للمعن ول للِلاق أَل ترى أَنه ليس ف الكلم مثل فَرَزْدُقة‬
‫( * قوله « فرزدقة » كذا بالصل بذا الضبط وسقطت من نسخة الحكم الت بأيدينا ولعله‬
‫مثل فرزقة بذف الدال الهملة ) ؟ وجِلد مُقَرْنً مدبوغ بالقَرُْنوَة وقد قَرْنَ ْيتُه أَثبتوا الواو كما‬
‫أَثبتوا بقية حروف الَصل من القاف والراء والنون ث قلبوها ياء للمجاورة وحكى يعقوب أَدي‬
‫مَقْرُونٌ بذا على طرح الزائد وسِقاءٌ قَرَْنوِيّ و ُمقَرْنً دبغ بالقَرُْنوَة وقال أَبو حنيفة القَرُْنوَة قُرُونٌ‬
‫تنبت أَكب من قُروُن الدّجْرِ فيها حَبّ أَكب من المّص فإِذا جُشّ خرج أَصفر فيطبخ كما تطبخ‬
‫الريسة فيؤكل وُيدّخر للشتاء وأَراد أَبو حنيفة بقوله قُرُون تنبت مثلَ قُرُون قال الَزهري ف‬
‫القَرُْنوَةِ رأَيت العرب َيدْبُغون بورقه ا ُلهُبَ يقال إِهابٌ مُقَرْنً بغي هز وقد هزه ابن الَعراب‬
‫ويقال ما جعلت ف عين قَرْنا من ُكحْل أَي مِيلً واحدا من قولم أَتيته قَرْنا أَو قَرْني أَي مرة أَو‬
‫مرتي وقَ ْرنُ الّثمَامِ شبيه الباقِلّى والقارُون ال َوجّ ابن شيل أَهل الجاز يسمون القارورة القَرّانَ‬
‫الراء شديدة وأَهل اليمامة يسمونا الُ ْنجُورة ويومُ أَ ْقرُنَ يومٌ لغَطَفانَ على بن عامر والقَرَنُ‬
‫موضع وهو ميقات أَهل ند ومنه ُأوَيْسٌ القَرَنّ قال ابن بري قال ابن القطاع قال ابن دريد ف‬
‫كتابه ف المهرة والقَزّازُ ف كتابه الامع وقَرْنٌ اسم موضع وبنو قَرَنٍ قبيلة من الَزْد وقَ َرنٌ حي‬
‫من مُرَادٍ من اليمن منهم ُأوَيْسٌ القَرَنّ منسوب إِليهم وف حديث الواقيت أَنه وَقّتَ لَهلِ نْد‬
‫قَرْنا وف رواية قَ ْرنَ الَنازل هو اسم موضع يُحْ ِرمُ منه أَهلُ نْد وكثي من ل يعرف يفتح راءه‬
‫وإِنا هو بالسكون ويسمى أَيضا قَ ْرنَ الثعالب ومنه الديث أَنه احتجم على رأْسه بقَرْنٍ حي‬
‫ب هو اسم موضع فإِما هو اليقات أَو غيه وقيل هو َقرْنُ ثوْر ُجعِلَ كا ِلحْجَمة وف الديث‬
‫طُ ّ‬
‫أَنه وَقَفَ على طَرَفِ القَ ْرنِ الَسود قال ابن الَثي هو بالسكون جُبَيْل صغيٌ والقَرِينة واد‬
‫سدْرُ‬
‫معروف قال ذو الرمة تَحُلّ ال ّلوَى أَو ُجدّةَ ال ّرمْلِ كلما جرَى ال ّرمْثُ ف ماء القَرِينة وال ّ‬
‫لبْلِ على ظَهْرِ حُرْجُوجٍ يَُب ّلغُن َأهْلي وقيل القَرِينة اسم روضة‬
‫وقال آخر أَل ليَتَن بي القَرِينَة وا َ‬
‫صمّان و ُمقَرّن اسم وقَرْنٌ جبَ ٌل معروف والقَرينة موضع ومن أَمثال العرب تَ َركَ فلنٌ فلنا‬
‫بال ّ‬
‫على مثل َم َقصّ َقرْنٍ و َمقَطّ قَرْن قال الَصمعي القَ ْرنُ جبل مُطِلّ على عرفات وأَنشد فَأصََبحَ‬
‫عَ ْهدُهم كم َقصّ قَرْنٍ فل عيٌ تُحَسّ ول إِثارُ ويقال القَرْنُ ههنا الجر ا َلمْلَسُ الّنقِيّ الذي ل‬
‫سَت ْأصَلُ وُيصْط َلمُ والقَرْنُ إِذا ُقصّ أَو قُطّ بقي ذلك الوضع أَملس‬
‫أَثر فيه يضرب هذا الثل لن يُ ْ‬
‫وقارونُ اسم رجل وهو أَعجمي يضرب به الثل ف الغِنَى ول ينصرف للعجمة والتعريف‬
‫وقارُون اسم رجل كان من قوم موسى وكان كافرا فخسف ال به وبداره الَرض والقَيْ َروَانُ‬
‫معرّب وهو بالفارسية كارْوان وقد تكلمت به العرب قال امرؤ القيس وغارةٍ ذاتِ قَيْرَوانٍ كَأنّ‬
‫أَسْرَابَها الرّعالُ والقَرْنُ قَ ْرنُ ا َلوْدج قال حاجِبٌ الازِنِيّ صَحا قلب وأَقْصرَ َغيْرَ أَنّي َأهَشّ إِذا‬
‫سدُولِ‬
‫سوْنَ الفارِسيّةَ كُلّ قَ ْرنٍ وزَّينّ الَ ِش ّلةَ بال ّ‬
‫مَرَ ْرتُ على الُمولِ َك َ‬

‫( ‪)13/331‬‬
‫( قردن ) التهذيب ف الرباعي خذ بقَرْدَنهِ وكَرْدَنِه و َكرْدِه أَي بقَفاه‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قرصطن ) القَ َرصْطُونُ القَفارُ أَعجمي لَن َفعَلّولً وفَعَلّونا ليسا من أَبنيتهم‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قرطن ) ف الديث أَنه دخل على سَلْمان فإِذا إِكافٌ وقِ ْرطَانٌ القِرْطَانُ كالَبرْذَعة لذوات‬
‫الافر ويقال ِقرْطاطٌ وكذلك رواه الطاب بالطاء وقِرْطاق بالقاف وهو بالنون أَشهر وقيل هو‬
‫ثلثي الَصل ملحق بقِرْطاسٍ‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قرطعن ) القِرْ َطعْن الَحق‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قزن ) ابن الَعراب يقال أَقْ َزنَ زيدٌ ساقَ غلمِه إِذا كسرها‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫سنٌ إِتباعٌ لَسَن َبسَن والقِسَْينّ الشّيْخ القدي وكذلك البعي وأَنشد وهم كمِثْلِ‬
‫( قسن ) َق َ‬
‫سأَنّ ابن سيده وقد اقْسأَنّ‬
‫البازِلِ القِسَْينّ فإِذا اشتقوا منها فعلً على مثل ا ْفعَالّ هزوا فقالوا ا ْق َ‬
‫وقيل ا ُلقْسَِئنّ الذي قد انتهى ف سنه فليس به ضَعْفُ كِبَرٍ ول قوّةُ شَباب وقيل هو الذي ف‬
‫سدَ الُوصِ َت َعوّذْ منّي إِن َتكُ‬
‫سَأنّ ا ْقسِئنانا كَبِرَ وعَسِ َي وقوله يا مَ َ‬
‫آخر شبابه وَأوّل كبه وقد اقْ َ‬
‫َلدْنا لَيّنا فإِنّي ما شِئْتَ من أَ ْشمَطَ مُقْسَِئنّ قال ابن سيده يكون على أَحد الوجهي الخَرَين‬
‫سأَنّ العودُ وغيه إِذا يبس واشتدّ وعَسِيَ‬
‫سأْنينة من ا ْق َ‬
‫سأْنِينة والقُ َ‬
‫سأَنّ الشيءُ اشَْتدّ وفيه قُ َ‬
‫واقْ َ‬

‫سقْي واقْسأَنّ الليلُ اشتدّ ظلمه‬
‫سنَ الرجلُ إِذا صَلُبت َيدُه على العمل وال ّ‬
‫ابن الَعراب أَقْ َ‬
‫سأَنّتِ قال الَزهري هذه المزة اجتلبت لئل يتمع ساكنان وكان ف‬
‫وأَنشد بِتّ لا َيقْظَانَ واقْ َ‬
‫الَصل ا ْقسَانّ َيقْسَانّ‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قسطن ) الليث القُسْطاِنيّة ُندْأَةُ َقوْسِ قُ َزحَ أَي َعوَجُه‬
‫( * قوله « أي عوجه » كذا ف الصل ونسخة من التهذيب والذي ف القاموس وغيه إن‬
‫الندأة هي قوس قزح ) وأَنشد وُنؤْي ك ُقسْطانِيّة الدّ ْجنِ مُلْبِد ابن الَعراب القُسْطالة قوس قُ َزحَ‬
‫وهي القُسْطانة أَبو عمرو القَسْطانُ والكَسْطان الغُبار وأَنشد يُثِي قَسْطانَ غُبارٍ ذي وهَجْ قال‬
‫الَزهري جعل أَبو عمرو قَسْطان وكسطان بفتح القاف َفعْلنا ل َفعْللً ول يُجِزْ قَسْطالً ول‬
‫َكسْطالً لَنه ليس ف كلم العرب َفعْلل من غي الضاعف غي حرف واحد جاء نادرا وهو‬
‫قولم ناقة با خَزْعالٌ هكذا قال الفراء‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫سطَبِيلته يعن ال َكمَرة وال أَعلم‬
‫( قسطب ) التهذيب ف الماسي ُقسْطَبِينَته وقُ ْ‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قطن ) القُطُون الِقامة قَ َطنَ بالكان َيقْ ُطنُ ُقطُونا أَقام به وَتوَ ّطنَ فهو قاطنٌ وقال العجاج و َربّ‬
‫لمِي والقُطّانُ القيمون‬
‫هذا البلدِ الُحَ ّرمِ والقَاطِناتِ البَيْتَ غي الرّّيمِ قَواطِنا مكةَ من وُرْقِ ا َ‬
‫والقَطِيُ جاعة القُطّان اسم للجمع وكذلك القَاطِنَةُ وقيل القَطِيُ الساكن ف الدار والمع قُ ُطنٌ‬
‫عن كراع والقَطِيُ القيمون ف الوضع ل يكادون َيبْرَحُونه والقَطِيُ السّكّان ف الدار ومُجاوِرُو‬
‫مكة ُقطّانُها وف حديث الِفاضة نن َقطِيُ ال أَي سُكّانُ حَرَمه والقَطِيُ جع قاطن كالقُطّان وف‬
‫الكلم مضاف مذوف تقديره نن قَطي بيت ال وحَرَمِه قال وقد ييء القَطِيُ بعن القا ِطنِ‬
‫للمبالغة ومنه حديث زيد بن حارثة فإِن َقطِيُ البيت عند الَشاعِر وحَمامُ مكة يقال لا قَوا ِطنُ‬
‫مكة قال رؤبة فل وَ َربّ القاطِناتِ القُ ّطنِ والقَطِيُ كالَليط لفظ الواحد والمع فيه سواء‬
‫شمُ وف التهذيب‬
‫ل َدمُ والتْباع والَ َ‬
‫والقَطِيُ تبّاع الَلِك ومَماليكه والقَطِيُ أَهل الدار والقَطِيُ ا َ‬
‫شمُ الَحْرَارُ والقَ ِطيُ الَماليك والقَطِيُ الِماءُ والقا ِطنُ القيم بالكان والقَطِي تُبّعُ الرجل‬
‫لَ‬
‫اَ‬

‫شمُه و َخدَمه قال وإِذا قال‬
‫ومَماليكه و َخدَمُه وجعها القُطّان قال ابن دريد قَطِيُ الرجل حَ َ‬
‫الشاعر خَفّ القَطِيُ فهم القوم القَاطِنُون أَي القيمون وروي عن سلمان أَنه قال كنت رجلً‬
‫من الجوس فاجتهدت حت كنتُ َق ِطنَ النار الذي يوقدها قال شر َق ِطنُ النار خازِنُها وخا ِدمُها‬
‫ويوز أَنه كان مقيما عليها رواه بكسر الطاء وقَ َطنَ َيقْ ُطنُ إِذا َخدَم قال ابن الَثي أَراد أَنه كان‬
‫خدَم وخا ِدمٍ‬
‫لزما لا ل يفارقها من قَ َطنَ ف الكان إِذا لزمه قال ويروى بفتح الطاء جع قاطن ك َ‬
‫قال ويوز أَن يكون بعن قا ِطنٍ ك َفرَطٍ وفارطٍ وقَ َطنُ الطائر ِزمِكّاه وأَصلُ ذنبه وف الديث أَن‬
‫آمنة لا حلت بالنب صلى ال عليه وسلم قالت ما وَ َجدْتُه ف القَطَنه والثّّنةِ ولكن كنتُ أَ ِجدُه‬
‫ف كبدي القَ َطنُ أَسفل الظهر والثّنّة أَسفل البطن والقَطَن بالتحريك ما بي الوركي إِل عَجْبِ‬
‫الذّنَبِ قال ابن بري ومنه قوله مُ َعوّدٌ ضَ ْربَ أَقْطانِ البَهازِير والقَ َطنُ ما عَرُضَ من الثّبَجهِ وقال‬
‫الليث القَ َطنُ الوضع العريض بي الثّبَج والعَجُز والقَطِينة سَ َكنُ الدار ويقال جاء القومُ ِبقَطِينهم‬
‫قال زهي رأَيتُ َذوِي الاجاتِ حول بُيوتِهم قَطِينا لم حت إِذا أَنبتَ الَبقْلُ وقال جرير هذا ابنُ‬
‫شقَ خَلِيفَةً لو ِشئْتُ ساقَ ُكمُ إِلّ قَطِينَا والقَ ِطنَة والقِطْنَة مثْلُِ ا َل ِعدَةِ وا ِل ْعدَة مِثل ال ّرمّانة‬
‫َعمّي ف ِدمَ ْ‬
‫تكون على كرش البعي وهي ذاتُ الَطبْاق والعامة تسميها ال ّرمّانة وكسر الطاء فيها أَجود‬
‫التهذيب والقَ ِطنَة هي ذات الَطبْاق الت تكون مع الكرش وهي الفَحِثُ أَيضا الَرّان عن ابن‬
‫السكيت هي القَطِنة الت تكون مع الكرش وهي ذات الَطباق وهي الّن ِقمْة‬
‫( * قوله « وهي النقمة إل » هذه العبارة كالت قبلها نظم عبارة التهذيب بالرف واتى بذه‬
‫النظائر للقطنة ف الوزن فقط ل ف العن كما هو ظاهر أي أن هذه سع فيها أنا بكسر‬
‫سّفِْلة والوَسِْمة الت يتضب با قال أَبو العباس‬
‫فسكون أو بفتح فكسر ) وا َلعْدة والكَلِْمة وال َ‬
‫هي القَِطِْنة وهي الرّمانة ف جوف البقرة وف حديث سطيح حت أَتى عارِي الَآجي والقَ َطنْ‬
‫وقيل الصواب َق ِطنٌ بكسر الطاء جع قطِنة وهي ما بي الفخذين والقَطِنة اللحمة بي الوركي‬
‫والقُ ْطنُ والقُ ُطنُ والقُ ُط ّن معروف واحدته قُطْنةٌ وقُطُنة وقُطُنّة وقد يضعف ف الشعر‬
‫( * قوله « وقد يضعف ف الشعر قال قارب إل » هكذا نظم عبارة التهذيب بذف الملة‬
‫العترضة بينهما ونقلها الؤلف من الصحاح ووسطها ف كلم التهذيب فصار غي منسجم ولو‬
‫قال والقطن والقطن مثل عسر وعسر والقطن إل وقد يضعف ف الشعر قال قارب إل‬
‫لنسجمت العبارة مع الختصار وكثيا ما يقع له ذلك فيظن ان ف الكلم سقطا وليس كذلك‬
‫) قال يقال ُق ْطنٌ وقُ ُطنٌ مثل ُعسْر و ُعسُر قال قارب بن سال الُرّي ويقال دَهلب بن قُرَيع كأَنّ‬
‫مَجْرى َدمْعِها ا ُلسَْتنّ ُقطُّنةٌ من أَ ْجوَد القُطُْننّ ورواه بعضهم من أَجود القُ ُطنّ قال شدّد للضرورة‬
‫ول يوز مثله ف الكلم وقال أَبو حنيفة القُ ْطنُ َيعْظُم عندهم شجرة حت يكون مثل شجر‬
‫شمِش ويبقى عشرين سنة وأَجودُه الديثُ وقول لبيد شاقَ ْتكَ ُظ ْعنُ اليّ يوم َتمّلوا فتَكنّسوا‬
‫الِ ْ‬
‫قُطُنا َتصِرّ خِيامُها أَراد به ثياب القُطْن وا َلقْطَنة الت تزرع فيها الَقطان وقد َعطّبَ الكرمُ وقَ ّطنَ‬

‫شقَى با والدّ فيها أَكثر التهذيب وحَبّة يستشفى‬
‫الكرمُ َتقْطينا َب َدتْ َزمَعاته وبزْرُ َقطُونا حَبّة ُيسْتَ ْ‬
‫با يسميها أَهل العراق بزْرَ قَطُونا قال الَزهري وسأَلت عنها البَحْرانيي فقالوا نن نسميها‬
‫حَبّ الذّرَقة وهي الَ ْسفِيوس معرب وبزْرُ قَطوناء على وزن جَلولء وحَرُوراء ودَبوقاء‬
‫وكَشُوثاء والقِطانُ شِجار الودج وجعه ُق ُطنٌ وأَنشد بيت لبيد فتكنسوا قطنا تصر خيامها‬
‫وقَطْن من كذا أَي حسب وقال بعضهم إِنا هو َقطِي ودخلت النون على حال دخولا ف َقدْن‬
‫وقد تقدم ابن السكيت القَ ْطنُ ف معن حَسْبُ يقال قَطْن كذا وكذا وأَنشد امْتَلَ الوضُ وقال‬
‫لتَ بَطْن قال ابن الَنباري من العرب من يقول قَ ْطنَ عبدَ ال درهمٌ‬
‫قَطْن سعلّ ُروَيدا قد مَ ْ‬
‫وقَ ْطنَ عبدِ ال درهمٌ فيزيد نونا على قَطْ وينصب با ويفض ويضيف إِل نفسه فيقول قَطْن‬
‫ط معناه‬
‫قال ول يك ذلك ف قد والقياس فيهما واحد قال وقولم ل تقل إِل كذا وكذا َق ْ‬
‫حَسْبُ فطاؤُها ساكنة لَنا بنلة بل وهل وأَجَلْ وكذلك قد يقال قد عبدَ ال درهمٌ ومعن قَطْ‬
‫عبدَ ال درهمٌ أَي يكفي عبدَ ال درهم والقِطْنِيَة بالكسر حكاه ابن قتيبة بالتخفيف وأَبو حنيفة‬
‫لمّص وال َعدَس والباقِلّى والتّ ْرمُس والدّخْن‬
‫بالتشديد واحدة القَطانّ وهي البوب الت ُتدّخَرُ كا ِ‬
‫للْبان التهذيب القِطْنِيّة الثياب والقِطْنيّة البوب الت ترج من الَرض ويقال لا‬
‫والُرْز وا ُ‬
‫قُطْنيّة مثل لُجّيّ ولِجّيّ قال وإِنا سيت البوب ُقِطْنيّة لَن مارجها من الَرض مثل مارج‬
‫الثياب القُِطْنيّة ويقال لَنا تزرع كلها ف الصيف وُتدْرِك ف آخر وقت الر وقال أَبو معاذ‬
‫للَفُ و ُخضَر الصيف شر القُطِْنيّة ما كان سوى النطة والشعي والزبيب والتمر وقال‬
‫القَطانِيّ ا ِ‬
‫للّر وهو‬
‫غيه القِ ْطنِّيةُ اسم جامع لذه البوب الت تطبخ قال الَزهري هي مثل العَدس وا ُ‬
‫لمّص وما شاكلها ما ُيقْتات ساها الشافعي كلها قُِطْنيّة‬
‫الاشُ والفول والدّجْر وهو اللوبياء وا ِ‬
‫فيما روى عنه الربيع وهو قول مالك بن أَنس وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه كان يأْخذ من‬
‫القِطنيّة العُشْرَ هي بالكسر والتشديد واحدة القَطان كالعدس والمص واللوبياء والقَيْطونُ‬
‫خدَع أَعجمي وقيل بلغة أَهل مصر وبَرْبَر قال ابن بري القَيْطون بيت ف بيت قال عبد الرحن‬
‫الُ ْ‬
‫بن حسان قُبّة من مَراجِلٍ ضَرََبتْها عند بَرْدِ الشتاءِ ف قَيْطونِ وقَ َطنٌ اسم رجل و َق َطنُ بن نَ ْهشَل‬
‫معروف وقَ َطنٌ جبل بنجد ف بلد بن أَسد وف الصحاح جبل لبن أَسد وقُطَانُ جبل‬
‫( * قوله « وقطان جبل إل » كذا بالصل والحكم مضبوطا والذي ف ياقوت قطان ككتاب‬
‫جبل )‬
‫قال النابغة َغيَ أَن الُدوجَ يرْ َف ْعنَ غِزْل نَ قُطانٍ على ظُهورِ الِمالِ والَيقْطِي كل شجر ل يقوم‬
‫على ساق نو الدّبّاء والقَرْع والبطيخ والنظل ويَقْ ِطيُ اسم رجل منه والَيقْطِينة القَرْعة الرّطبة‬
‫التهذيب اليَقطي شجر القرْع قال ال عز وجل وأَنبَتْنا عليه شجرةً من َيقْطِي قال الفراء قيل‬
‫ع من بي الشجر َيقْطِينا كل ورقة اتسعتْ‬
‫عند ابن عباس هو ورق القرْع فقال وما جعَلَ القَرْ َ‬
‫وسترتْ فهي َيقْطيٌ قال الفراء وقال ماهد كل شيء ذهب بَسْطا ف الَرض َيقْطيٌ ونو ذلك‬

‫قال الكلب قال ومنه القَرْع والبطيخ والقِثّاء والشّرْيان وقال سعيد بن جبي كل شيء ينبت ث‬
‫يوت من عامه فهو َيقْطِيٌ و ُقطْنةُ لقب رجل وهو ثابتُ ُقطْنةَ العَتَكيّ والَساء العارف تضاف‬
‫إِل أَلقابا وتكون الَلقاب معارف وتتعرّف با الَساء كما قيل قيس ُقفّةَ وزيد بَ ّطةَ وسَعيد ُكرْز‬
‫قال ابن بري قال أَبو القاسم الزجاجي قال ابن دريد سعت أَبا حات يقول ُأصِيبتْ عَيُ ثابتِ‬
‫قُطْنةَ بُراسان فكان يشوها ُقطْنا فسمي ثابتَ ُقطْنة وفيه يقول حاجب الفيل ل َيعْرفُ الناسُ‬
‫منه غيَ ُقطْنَتِه وما سواها من الِنسان مَجْهولُ‬

‫( ‪)13/342‬‬
‫( قعن ) القَ َعنُ ِقصَرٌ ف الَنف فاحش وقُعَ ْينٌ حيّ مشتق منه وها ُقعَيْنانِ ُقعَ ْينٌ ف بن أَسد و ُقعَ ْينٌ‬
‫ف قيْس بن عَيْلن قال ابن دريد القَ َعنُ والقَعَى ارتفاعٌ ف الَرْنَبةِ قال والقَ َعنُ انفِجاجٌ ف الرّجْلِ‬
‫قال الَزهري والذي صح للثقات ف عيوب الَنف ال َق َعمُ باليم وقد تقدم قال الَزهري والعرب‬
‫تعاقب اليم والنون ف حروف كثية لقرب مرجيهما مثل الَْيمِ والَْينِ للحية والغَيْم والغَ ْينِ‬
‫للسحاب ول أُنكِرُ أَن يكون القَ َعنُ والقَ َعمُ منها وسئل بعض العلماء أَيّ العرب أَفصح ؟ فقال‬
‫َنصْرُ ُقعَيْنٍ أَو ُقعَ ْينُ َنصْرٍ والقَيْعُونُ نبت والقَ ْيعُون على بناء َف ْيعُول معروف وهو ما طال من‬
‫العُشْبِ قال واشتقاقه من َقعَنَ ويوز أَن يكون َق ْيعُونٌ َفعْلُونا من القَيْعِ على تقديرِ الزّيْتُونِ من‬
‫الزّيْتِ والنون زائدة و َق ْعوَنُ اسم‬

‫( ‪)13/345‬‬
‫( قفن ) التهذيب قال عمر بن الطاب إِن لَسَْت ْعمِلُ الرجلَ ال َقوِيّ وغيُه خيٌ منه ث أَكونُ‬
‫على َقفّانه وف طريق آخر إِن لَسْتَعمِلُ الرجلَ الفاجر لَ ْسَتعِيَ بقوّته ث أَكونُ على َقفّانه يعن‬
‫على قَفاه قال أَبو عبيد َقفّانُ كلّ شيءٍ جِماعُه واسْتِقصاء معرفته يقول أَكونُ على تتَبّع أَمره‬
‫حت أَستقصِيَ علمه وأَعرفه والنون زائدة قال ول أَ ْحسِبُ هذه الكلمة عربية إِنا أَصلها قَبّانٌ‬
‫وقال غيه هو معرّب قَبّانَ الذي يوزن به قال ابن بري صوابه قَبّانٌ بالصرف قال وأَما حِمارُ‬
‫قَبّانَ ل ُدوَيْبّة معروفة فغي مصروفة ومنه قول العامة فلن َقبّانٌ على فلن إِذا كان بنلة الَمي‬
‫والرئيس الذي يتتَبّعُ أَمره ويُحاسبه ولذا سي اليزان الذي يقال له القَبّانُ القَبّانَ ابن الَعراب‬
‫ال َقفّانُ عند العرب الَمي وهو فارسي عُ ّربَ ابن الَعراب هذا يومُ َق ْفنٍ أَي يوم قتال ويوم‬
‫سوْطِ‬
‫ضنٍ إذا كان ذا ِحصَار و َقفّنَ رأْسه وقَنّفَه إِذا قطعه وأَبانه وال َقفْنُ الضرب بالعصا وال ّ‬
‫َغ ْ‬
‫ضفْنِ و َق َفنَ الرجلَ َيقْفِنُه‬
‫سوْطِ أَيّ َق ْفنِ وبالعصا من طُول سُوءِ ال ّ‬
‫شيٌ الفَرِيريّ َقفَنْتُه بال ّ‬
‫قال َب ِ‬

‫َقفْنا ضربه على رأْسه بالعصا و َقفَنَه َيقْفِنُه َقفْنا ضرب قَفاه و َق َفنَ الشاةَ َي ْقفِنُها َقفْنا ذبها من‬
‫القَفا والقَفِينة الشاة تذبح من قفاها وهو مَنْهِيّ عنه وشاة َقفِينة مذبوحة من قَفاها وقيل هي الت‬
‫أَبِيَ رأْسُها من أيّ جهة ذبت وروي عن النخعي أَنه قال ف حديثه فيمن ذَبح فأَبان الرْأسَ قال‬
‫تلك القفينة ل بأْس با ويقال النون زائدة لَنا القَفِيّة قال أَبو عبيد القَفينة كان بعضُ الناس‬
‫يَرَى أَنا الت تذبح من القَفا وليست بتلك ولكن القَفينة الت يُبان رأْسها بالذبح وإِن كان من‬
‫للْق قال ولعل العن يرجع إل القَفا لَنه إِذا أَبان ل يكن له ُبدّ من قطع القَفا قال ابن بري‬
‫اَ‬
‫قول الوهري النون زائدة لَنا ال َقفِيّة قال النون ف ال َقفِينَة لم الكلمة يقال َق َفنَ الشاة َقفْنا‬
‫وهي َقفِيٌ والشاة َقفِينة مثل ذبيحة قال ولو كانت النون زائدة لبقيت الكلمة بغي لم وأَما أَبو‬
‫زيد فلم يعرف فيها إِلّ القفِيّة بالياء وقال أَبو عبيد القَفِينة الت يُبانُ رأْسها عند الذبح وإِن كان‬
‫من اللق وأَنكر قول من يقول إِنا الت تذبح من قفاها وحكى غيه َقفَنَ رأْسه إِذا قطعه فأَبانه‬
‫ويقال للقَفا القَ َفنُ والقَفِينة فعيلة بعن مفعولة يقال َق َفنَ الشاة واقَتفَنها وقد قالوا ال َق َفنّ لل َقفَا‬
‫حنّ وم ْوضِعَ الِزارِ وال َقفَنّ‬
‫فزادوا نونا مشددة وأَنشد الراجز ف ابنه أُحِبّ مِنكَ مَوضِعَ الوُِشْ َ‬
‫( * قوله « وموضع الزار إل » قال الصاغان الرواية ومعقد الزار ف القفنّ والكاف ف منك‬
‫مفتوحة ياطب ابنه ل امرأته )‬
‫والقَفِينة الناقة الت تنحر من قفاها عن ثعلب وليس شيء‬
‫( * قوله « وليس شيء إل » قال ابن سيده الذي عندي أن النون أصل وإن كانت الكلمة‬
‫معناها معن القفا كما أن القدموس معناه القدي والسبطر معناه السبط وليست اليم ول الراء‬
‫زائدة ) من ذلك مشتقّا من لفظ القفا إِذ لو كان ذلك لقيل ف كله َقفِيّ و َقفِيّة أَبو عمرو ال َقفِي‬
‫الذبوح من قفاه واقَْتفَنْتُ الشاةَ والطائر إِذا َذبْتَ من قِبَل الوجه فأََبنْتَ الرأْسَ والقَ ْفنُ ال ْوتُ‬
‫حنْ فَقاءَ َفرْثا َتحْتَه حت‬
‫ويقال َق َفنَ َي ْقفِنُ ُقفُونا إِذا مات قال الراجز أَْلقَى رَحَى ال ّزوْرِ عليه ف َط َ‬
‫َقفَنْ قال و َق َفنَ الكلبُ إِذا وَلَغَ ابن الَعراب القَ ْفنُ الوت وال َك ْفنُ التغ ِطيَة ابن الَعراب القَفِينَة‬
‫والقَنِيفةُ واح ٌد وهو أَن يُبانَ الرْأسُ التهذيب أَتيته على إِفّانِ ذلك وقِفّانِ ذلك و ِغفّان ذلك أَي‬
‫على حي ذلك‬

‫( ‪)13/346‬‬
‫( قفزن ) القُفَزِْنَيةُ الرأَة الزّرِيّة القصية‬

‫( ‪)13/347‬‬

‫( ققن ) ِق ِقنْ ِق ِقنْ حكاية صوت الضحك‬

‫( ‪)13/347‬‬
‫( قلن ) الَزهري روي عن علي عليه السلم أَنه سأَل شُرَيْحا عن امرأَة ُط ّلقَتْ فذكَ َرتْ أَنا‬
‫حاضت ثلثَ حَِيضٍ ف شهر واحد فقال شريح إِن شهد ثلثُ نسوة من بطاَنةِ أَهلها أَنا كانت‬
‫تيض قبل أَن طلقت ف كل شهر كذلك فالقول قولا فقال عليّ قالُونْ قال غي واحد من أَهل‬
‫شقَ لبن عساكر ف ترجة عبد ال بن‬
‫العلم قالُون بالرومية معناها َأصَبْتَ ورأَيت ف تاريخ ِدمَ ْ‬
‫عمر قال اشترى عبد ال بن عمر جارية رومية فأَحبها حبّا شديدا فوقعت يوما عن بغلة كانت‬
‫عليها فجعل ابن عمر يسح التراب عنها وُيفَدّيها قال فكانت تقول له أَنت قالُونُ أَي رجل‬
‫صال ث هربت منه فقال ابن عمر قد كنتُ أَحسِبُن قالونَ فانط َلقَتْ فاليومَ َأ ْع َلمُ أَن غي قالُونِ‬

‫( ‪)13/347‬‬
‫( قلمون ) القَ َلمُونُ مَطارِفُ كثية الَلوانِ مثّلَ به سيبويه وفسره السياف التهذيب ف الرباعي‬
‫الفراء َق َلمُونٌ هو َفعَلُونٌ مثل قَرَبوسٍ وهو موضع قال وقال غيه أَبو َق َلمُون ثوب يُتراءَى إِذا‬
‫أَشْرَقتْ عليه الشمسُ بأَلوانٍ شَتّى قال ول أَدري ل قيل له ذلك قال وقال ل قائل سكن مصْرَ‬
‫أَبو َق َلمُون طائر من طي الاء يُتراءَى بأَلوان شَتّى فشُبّه الثوبُ به وقال بَنفْسِي حاضِرٌ بَبقِيعِ‬
‫َحوْضَى وأَبياتٌ على القَ َلمُونِ جُونُ جعل القَ َلمُونَ موضعا‬

‫( ‪)13/347‬‬
‫( قمن ) الَزهري روي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال إِن قد نُهيتُ عن القراءة ف‬
‫ع فعَ ّظمُوا ال فيه وأَما السّجود فأَكثروا فيه من الدعاء فإِنه َق ِمنٌ‬
‫الركوع والسجود فأَما الركو ُ‬
‫أَن ُيسْتَجابَ لكم يقال هو َق َمنٌ أَن يفعل ذلك بالتحريك و َق ِمنٌ أَن يفعل ذلك فمن قال َقمَن‬
‫أَراد الصدر فلم يَُثنّ ول يمع ول يؤنث يقال ها َق َمنٌ أَن يفعل ذلك وهم َق َمنٌ أَن يفعلوا ذلك‬
‫وهنّ َق َمنٌ أَن يفعلن ذلك ومن قال َق ِمنٌ أَراد النعت فثن وجع فقال ها َقمِنانِ وهم َقمِنونَ‬
‫ويؤنث على ذلك وفيه لغتان هو َق ِمنٌ أَن يفعل ذلك و َقمِي أَن يفعل ذلك بالياء قال قيس بن‬
‫الَطيم إِذا جاوَزَ الثنيِ سِرّ فإِنه بنَثّ وتَكْثيِ الوُشاةِ َقمِيُ قال ابن كَيْسانَ قمِيٌ بعن حَرِيّ‬
‫مأْخوذ من َت َقمّنْتُ الشيءَ إِذا أَشْرَفتَ عليه أَن تأْخذه غيه هو مأْخوذ من ال َقمِي بعن السريع‬

‫والقريب ابن سيده هو َق َمنٌ بكذا و َق َمنٌ منه و َق ِم ٌن وقمِيٌ أَي حَرٍ وخَلِيقٌ و َجدِيرٌ فمن فتح ل‬
‫يَُثنّ ول جع ول َأنّث ومن كسر اليم أَو أَدخل الياء فقال قمِيٌ ثَنّى وجع وأَنّث فقال َقمِنانِ‬
‫و َقمِنُون وقمِنَة وقمِنتانِ وقمِناتٌ و َقمِينانِ و َقمِينونَ و ُقمَناء وقمِينة وقمِينتانِ وقمِيناتٌ وقَماِئنُ‬
‫وحكى اللحيان إِنه َل ْقمُون أَن يفعل‬
‫( * قوله « إنه لقمون أن يفعل إل » كذا بالصل تبعا لنسخة من الحكم والذي ف التهذيب‬
‫وقال اللحيان إنه لقمنة أن يفعل ذلك وإنم لقمنة ل يثن ول يمع إل ) ذلك وإِنه َل ْقمَنة أَن‬
‫جدَرة وهذا الَمرُ َم ْقمَنة‬
‫يفعل ذلك كذا ل يثن ول يمع ف الذكر والؤنث كقولك مَخْلَقة ومَ ْ‬
‫جدَرة قال ابن بري شاهد َق َمنٍ بالفتح قولُ الرث بن خالد‬
‫لذلك أَي مَحْرا ٌة ومَخْلقة ومَ ْ‬
‫الخزومي من كان يَسأَلُ عَنّا أَينَ منِلُنا فالُقْحُوانةُ مِنّا َمنِلٌ َق َمنُ قال وشاهد َق ِمنٍ بالكسر قول‬
‫جعِ وهذا النلُ لك َموْ ِطنٌ َق َمِنٌ أَي‬
‫لدْثانِ ناب ا َلضْ َ‬
‫لوَْيدِرة ومُناخ غيِ َتئِّيةٍ عَرّسْتُه َقمِن من ا ِ‬
‫اُ‬
‫جَديرٌ أَن تسكنه وأَ ْق ِمنْ بذا الَمر أَي أَخْ ِلقْ به وحكى اللحيان ما رأَيت من َقمَنِه و َقمَانته كذا‬
‫حكاه وداري َق َمنٌ من دارك أَي قريب ابن الَعراب القَ َمنُ وال َق ِمنُ القريب وال َقمَنُ وال َق ِمنُ‬
‫السريع وت َقمّنْتُ ف هذا الَمر مُوا َفقَتَك أَي َتوَخّيْتُها‬

‫( ‪)13/347‬‬
‫( قنن ) القِنّ العبد للّتعْبيدَةِ وقال ابن سيده العبد القِنّ الذي مُ ِلكَ هو وأَبواه وكذلك الثنان‬
‫والمع والؤنث هذا الَعراف وقد حكي ف جعه أَقْنانٌ وأَقِنّة الَخية نادرة قال جرير إِنّ‬
‫سَلِيطا ف الَسارِ إِّنهْ أَبْناءُ َق ْومٍ خُ ِلقُوا أَ ِقّنهْ والُنثى ِق ّن بغي هاء وقال اللحيان العبد ال ِقنّ الذي‬
‫وُِلدَ عندك ول يستطيع أَن يرج عنك وحكي عن الَصمعي لسْنا بعَبيدِ ِقنّ ولكنا عبيدُ َممْلُِكة‬
‫مضافان جيعا وف حديث عمرو بن الَ ْشعَثِ ل نَكن عبيدَ ِقنّ إِنا كنا عبيدَ َممْلكة يقال عبدٌ ِقنّ‬
‫وعَبْدانِ ِقنّ وعبيدٌ ِقنّ وقال أَبو طالب قولم عبدٌ ِقنّ قال الَصمعي ال ِقنّ الذي كان أَبوه ملوكا‬
‫لواليه فإِذا ل يكن كذلك فهو عبدُ َممْلَكةٍ وكأَنّ ال ِقنّ مأْخوذٌ من القِنْيَة وهي الِ ْلكُ قال‬
‫ح وهو نور الشمس ا ُلشْرِقُ على وجه الَرض وأَصله ضِحْيٌ يقال ضَحِيتُ‬
‫الَزهري ومثله الضّ ّ‬
‫للشمس إِذا بَرَ ْزتَ لا قال ثعلب عبدٌ ِقنّ مُ ِلكَ هو وأَبواه من القُنَانِ وهو ال ُك ّم يقول كأَنه ف‬
‫ُكمّه هو وأَبواه وقيل هو من القِنْيَة إِلّ أَنه يبدل ابن الَعراب عبدٌ ِقنّ خاِلصُ العُبودة وقِنّ بَّينُ‬
‫القُنُونةِ والقَنَانةِ و ِقنّ وقِنّانِ وأَقنا ٌن وغيُه ل يثنيه ول يمعه ول يؤنثه واقَْتنَنّا قِنّا اتذناه واقَْتنّ‬
‫قِنّا اتذه عن اللحيان وقال إِنه لقِنّ بَّينُ القَنانة أَو القِنانة والقِّنةُ ال ُقوّةُ من ُقوَى الَبْلِ وخَصّ‬
‫صفَحُ‬
‫بعضهم به القُوّة من ُقوَى حَبْلِ اللّيفِ قال الَصمعي وأَنشدنا أَبو ال َقعْقاعِ الَيشْكُري َي ْ‬
‫للقِّنةِ وَجْها جأْبَا صَفحَ ذِراعَيْه لعَ ْظمٍ كَلْبا وجعها قَِننٌ وأَنشده ابن بري مستشهدا به على القِّنةِ‬

‫ضربٍ من ا َلدْوية قال وقوله كلبا ينتصِبُ على التمييز كقوله عز وجل َكبُ َرتْ كلمةً قال‬
‫ويوز أَن يكون من القلوب والقُنّة البل الصغي وقيل البل السّهْلُ الستوي النبسط على‬
‫الَرض وقيل هو البل النفرد الستطيل ف السماء ول تكون القُنّة إِل َسوْداء وقُّنةُ كلّ شيءٍ‬
‫أَعله مثلُ القُلّة وقال أَما ودِماءٍ مائراتٍ تَخالُها على قُّنةِ العُزّى وبالنّسْرِ عَ ْندَما وقُّنةُ البل وقُلّتُه‬
‫أَعله والمع القَُننُ والقُلَلُ وقيل المع قَُننٌ وقِنانٌ وقُنّاتٌ وقُنُونٌ وأَنشد ثعلب و َهمّ َر ْعنُ اللِ‬
‫سفِينا تَخالُ فيه القُّنةَ القُنُونا إِذا جَرَى نُوتِّيةً زَفُونا أَو قِ ْرمِ ِليّا‬
‫أَن يكونا َبحْرا يَكُبّ الوتَ وال ّ‬
‫هابِعا ذَقُونا قال ونظي قولم قُنّة وقُنُون َبدْرَة وُبدُورٌ و َمأْنة و ُمؤُون إِل أَن قاف قُنّة مضمومة‬
‫ح ِملُنا َم ْوجُ الفُراتِ إِذا الْتَجّ‬
‫وأَنشد ابن بري لذي الرّمة ف جعه على قِنانٍ كأَنّنا والقِنانَ القُودَ يَ ْ‬
‫الدّيامِيمُ والقْتِنانُ النتصاب يقال اقَْتنّ ال َوعِلُ إِذا انتصب على القُنّة أَنشد الَصمعي لَب‬
‫صمِ َسوْفَكِ أَطرافَ‬
‫لمّانّ ل َتحْسَب َعضّ النّسُوعِ الُ ّزمِ والرّحْلَ َيقَْتنّ اقْتِنانَ ا َل ْع َ‬
‫الَخْزَرِ ا ِ‬
‫الّنصِيّ الَْن َعمِ وأَنشده أَبو عبيد والرّحْلُ بالرفع قال ابن سيده وهو خطأٌ إِل أَن يريد الال وقال‬
‫سَتقِنّ‬
‫صدَعِ ا َلعْصمِ لا اقَْتنّا واقْتِنانُ الرّحْلِ لُزومُه ظهرَ البعي والُ ْ‬
‫يَزِيدُ بن ا َلعْور الشّنّيّ كال ّ‬
‫حسَب سَيّدا‬
‫الذي يقيم ف الِبل يشرب أَلبانَها قال ا َل ْع َلمُ ا ُل َذلِيّ فَشايعْ وَسْطَ َذوْدِكَ مُسَْتقِنّا لتُ ْ‬
‫ضَبُعا تَنُولُ الَزهري مُسَْتقِنّا من ال ِقنّ وهو الذي يقيم مع غنمه يشرب من أَلبانا ويكون معها‬
‫خدِما امرأَة كأَنا ضَبُع ويروى ُمقْتَئِنّا‬
‫ستَ ْ‬
‫حيث ذهبت وقال معن قوله مُسَْتقِنّا ضَبُعا َتنُولُ أَي مُ ْ‬
‫و ُمقْبَئِنّا فأَما ا ُلقْتَِئنّ فالُنَْتصِب والمزة زائدة ونظيه كََبنَ وا ْكَبأَنّ وأَما ا ُلقْبَِئنّ فالنتصب أَيضا‬
‫وهو بناء عزيز ل يذكره صاحب الكتاب ول اسُْتدْرِكَ عليه وإِن كان قد اسُتدْرِكَ عليه أَخوه‬
‫وهو ا ُل ْهوَِئنّ وا ُلقْتَنّ الُنَْتصِبُ أَيضا الَصمعي ا ْقتّ الشيءُ َيقَْتنّ اقْتِنانا إِذا انتصب والقِنّيَنةُ وِعاءٌ‬
‫يتخذ من خَيْزُرانٍ أَو ُقضْبانٍ قد ُفصِلَ داخلُه بَواجِزِ بي مواضع النية على صِي َغةِ القَشْوة‬
‫جعَل الشّرابُ فيه وف التهذيب والقِنّينةُ من‬
‫والقِنّيَنةُ بالكسر والتشديد من الزجاج الذي ُي ْ‬
‫الزجاج معروفة ول يذكر ف الصحاح من الزّجاج والمع ِقنَانٌ نادر والقِنّيُ طُ ْنبُور الَبَشة عن‬
‫لمْرَ والكُوبةَ والقِنّيَ قال ابن قَُتيْبة القِنّيُ ُلعْبة للروم‬
‫الزجاجي وف الديث إِن ال حرّم ا َ‬
‫يَتَقامَرون با قال الَزهري ويروى عن ابن الَعراب قال التقْنِي الضّ ْربُ بالقِنّيِ وهو الطّنْبورِ‬
‫بالََبشِيّة والكُوبة الطّبْل ويقال النّرْدُ قال الَزهري وهذا هو الصحيح وورد ف حديث علي‬
‫عليه السلم نُهِينا عن الكُوبة والغُبَيْراء والقِنّي قال ابن الَعراب الكوبة الطبل والغبياء خرة‬
‫تعمل من الغُبياء والقِنّيُ ُطنْبور البشة وقانون كل شيء طريقُه ومقياسه قال ابن سيده وأُراها‬
‫دَخِي َلةً وقُنَانُ القميص و ُكنّه وقُنّه ُكمّه والقُنانُ ريح الِبِطِ عامةً وقيل هو أَشدّ ما يكون منه قال‬
‫الَزهري هو الصّنَانُ عند الناس ول َأعْرِفُ القُنانَ وقَنَانُ اسم مَ ِلكٍ كان يأْخذ كلّ سفينة َغصْبا‬
‫وأَشرافُ اليَمن بنو جُلُ ْندَى بنِ قَنان والقَنَانُ اسم جبل بعينه لبن أَسد قال الشاعر زهي َجعَلْنا‬
‫ح ِرمِ وقيل هو جبل ول يصص قال الَزهري‬
‫القَنانَ عن يَميٍ وحَزَْنهُ وكم بالقَنانِ مِن مُحِلّ ومُ ْ‬

‫وقَنانُ جبل بأَعلى ند‬
‫( * قوله « بأعلى ند » الذي ف التهذيب بعالية ند ) وبنو قَنانٍ بطن من بَلْحرث ابن كعب‬
‫وبنو قُنَيْن بطن من بن َثعْلَب حكاه ابن الَعراب وأَنشد جَهِلْتُ من َدْينِ بَن قُنَ ْينِ ومن حِسابٍ‬
‫بينهم وبَيْن وأَنشد أَيضا كَأنْ ل تُبَرّكْ بالقُنَ ْينّ نِيبُها ول ُيرْتَكَبْ منها ل َرمْكاءَ حافِلُ وابن قَنانٍ‬
‫رجل من الَعراب والقِ ْن ِقنُ والقُنا ِقنُ بالضم البصي بالاء تت الَرض وهو الدليل الادي‬
‫والبَصيُ بالاء ف َحفْرِ القُنِيّ والمع القَنا ِقنُ بالفتح قال ابن الَعراب القُنا ِقنُ البصي برّ الياه‬
‫سمْعِ‬
‫واستخراجها وجعها قَنا ِقنُ قال الطرماح يُخافِ ْت َن بعضَ ا َلضْغِ من َخشْيةِ الرّدَى وُي ْنصِ ْتنَ لل ّ‬
‫انْتِصاتَ القَناقِن قال ابن بري القِنْ ِقنُ والقُنا ِقنُ الُ َه ْندِسُ الذي يعرف الاء تت الَرض قال‬
‫لفْر من قولم بالفارسية ِكنْ ِكنْ‬
‫وأَصلها بالفارسية وهو معرّب مشتق من ا َ‬
‫( * قوله « من قولم بالفارسية كن كن إل » كذا بالصل والذي ف الحكم بكن أي احفر اه‬
‫وضبطت بكن فيه بكسر الوحدة وفتح الكاف ) أَي ا ْحفِرْ ا ْحفِرْ وسئل ابن عباس ل َتفَ ّقدَ‬
‫سُلَيْمانُ ا ُل ْد ُهدَ من بَ ْينِ الطّيْرِ ؟ قال لَنه كان قُناقِنا يعرف مواضع الاء تت الَرض وقيل‬
‫صدَف البحر‬
‫سمَعُ فيعرف مقدارَ الاء ف البئر قريبا أَو بعيدا والقِ ْنقِنُ ضرب من َ‬
‫القُنا ِقنُ الذي َي ْ‬
‫( * قوله « ضرب من صدف البحر » عبارة التكملة ابن دريد القنقنة بالكسر ضرب من‬
‫دواب البحر شبيه بالصدف ) والقِنّة ضرب من الَ ْدوَِيةِ وبالفارسية يرزَذ والقِنْ ِقنُ ضَ ْربٌ من‬
‫الرْذانِ والقَوانِيُ ا ُلصُول الواحد قانُونٌ وليس بعرب والقُّنةُ نو من القارَة وجعها قِنانٌ قال ابن‬
‫س وهي القارة ل تُ ْنبِتُ شيئا‬
‫شيل القُنّة ا َل َك َمةُ الُ َلمْ َل َمةُ الرْأ ِ‬

‫( ‪)13/348‬‬
‫صفْر يُرْقَعُ با الِناءُ وقال الليث َقوْنٌ و ُقوَْينٌ‬
‫( قون ) ابن الَعراب القَوَْنةُ القِ ْط َعةُ من الديد أَو ال ّ‬
‫موضعان‬

‫( ‪)13/350‬‬
‫لدّادُ وقيل كل صانع َق ْينٌ والمع أَقْيانٌ وقُيُونٌ وف حديث العباس إِل الِذْخِرَ‬
‫( قي ) القَ ْينُ ا َ‬
‫لدّاد والصّانِعُ التهذيب ك ّل عامل الديد عند العرب َق ْينٌ‬
‫فإِنه لقُيُونِنا القُيُونُ جع قَ ْي ٍن وهو ا َ‬
‫حدّاد ما كان َقيْنا ولقد قانَ وف حديث خَبّابٍ كنتُ قَيْنا ف الاهلية وقانَ َيقِيُ قِياَنةً‬
‫ويقال لل َ‬
‫وقَيْنا صار قَيْنا وقانَ الديدة قَيْنا َعمِلَها وسَوّاها وقانَ الِناءَ َيقِينُه قَيْنا أَصلحه وأَنشد الكلبّ‬
‫لصْحاصِ نُجْلٌ‬
‫أَبو ال َغمْرِ لرجل من أَهل الجاز أَل لَيْتَ ِشعْري هل َتغَيّرَ بعدَنا ِظبَاءٌ بذي ا َ‬

‫صدُوعُ ا َلوَى لو َأنّ َقيْنا َيقِينُها وكيف َيقِيُ القَ ْينُ‬
‫عُيُونُها ؟ ول َكِبدٌ مَجْرُو َحةٌ َقدْ َب َدتْ با ُ‬
‫لرُوحِ أَنِينُها ؟ ويقال ِقنْ إِناءَك هذا عند القَ ْينِ وقِنْتُ الشيءَ أَقِينُه‬
‫صدْعا فََتشَْتفِي به َكِبدٌ َأبْتُ ا ُ‬
‫َ‬
‫قَيْنا َل َممْتُه وقول زهي خَرَ ْجنَ من السّوبانِ ث جَ َزعَْنهُ على كل قَيْنِيّ قَشِيبٍ و ُم ْفأَمِ يعن رَحْلً‬
‫قَيّنَه النّجّارُ و َعمِلَه ويقال نسبه إل بن القَ ْينِ قال ابن السكيت قلت لعُمارَةَ إِن بعض الرواة‬
‫زعم أَن كل عامل بالديد َق ْينٌ فقال كذب إِنا القَ ْينُ الذي يعمل بالديد ويعمل بالكِي ول‬
‫يقال للصائغ قَ ْينٌ ول للنجار قَ ْينٌ وبنو أَسد يقال لم القُيون لَن َأوّل من َعمِلَ َعمَلَ الديد‬
‫ح وهو سَعدُ‬
‫بالبادية الالكُ بنُ أَسد بن خُزَية ومن أَمثالم إِذا سعت بسُرى القَ ْينِ فإِنه ُمصِْب ٌ‬
‫صدْقُه قال الَصمعي وأَصله أَن‬
‫القَي قال أَبو عبيد يضرب للرجل يعرف بالكذب حت يُرَدّ ِ‬
‫سدُ عليه عمَله فيقول لَهل الاء إِن‬
‫القَ ْينَ بالبادية ينتقل ف مياههم فيقيم بالوضع أَياما فيَ ْك ُ‬
‫راحل عنكم الليلة وإِن ل يُرِدْ ذلك ولكنه ُيشِيعُه ليَسْتعمِله من يريد استعماله فكَثُر ذلك من‬
‫صدّق وقال َأ ْوسٌ بَكَ َرتْ أُميّةُ ُغدْوةً ب َرهِيِ خاَنتْك إِن القَيَ غَي َأمِيِ قال‬
‫قوله حت صار ل ُي َ‬
‫الوهري هو مثَل ف الكذب يقال دُهْ ُدرّين َس ْعدُ القَيْن والّتقَّينُ التزَيّن بأَلوان الزينة وتقَّينَ‬
‫الرجلُ واقْتانَ تَزَيّن وقانَتِ الرَأةُ الرأَةَ َتقِينُها قَيْنا وقَيّنَتْها َزيّنَتْها وتقَيّن النبتُ واقتانَ اقتِيانا‬
‫حَسُن ومنه قيل للمرأَة مُقَيّنةٌ أَي أَنا ُتزَيّن قال الوهري سيت بذلك لَنا تزيّن النساء شُبّهتْ‬
‫بالَمة لَنا تصلح البيت وتزينه وتقَيّنتْ هي تزَيّنتْ وف حديث عائشة رضي ال عنها كان لا‬
‫دِ ْرعٌ ما كانت امرأَةٌ ُتقَّينُ بالدينة إِلّ أَرسلت تستعيه ُتقَيّن أَي ُتزَيّن لزفافها والّتقْييُ التزْييُ‬
‫وف الديث أَنا قَيّنْتُ عَائشةَ واقتانَت الروضةُ إِذا ازْدانتْ بأَلوان زهرتا وأَخ َذتْ زُخرُفها‬
‫وأَنشد لكثي ف ُهنّ مُناخاتٌ عليهنّ زينةٌ كما اقْتانَ بالنّبْت العِهادُ الُحوّف والقَيْنةُ الَمة الُغنّية‬
‫تكون من التزَيّن لَنا كانت َتزَّينُ وربا قالوا للمَُتزَيّن باللباس من الرجال قَيْنة قال وهي كلمة‬
‫هُذليّة وقيل القَيْنة الَمة مُغَنّية كانت أَو غي مغنية قال الليث عَوامّ الناس يقولون القَيْنة الغنّية‬
‫قال أَبو منصور إِنا قيل للمُغنّية قَيْنةٌ إِذا كان الغناءُ صناعة لا وذلك من عمل الِماء دون‬
‫الرائر والقَيْنةُ الارية ت ُدمُ حَسْبُ والقَ ْينُ العبد والمع قِيا ٌن وقول زهي َردّ القِيانُ جِمالَ اليّ‬
‫شدّ أَقتابا‬
‫فاحَْتمَلوا إِل الظّهِية أَمرٌ بينهم لَِبكُ أَراد بالقِيان الِماءَ أَننّ ردَ ْدنَ الِمالَ إِل اليّ ل َ‬
‫عليها وقيل رَدّ القِيانُ جالَ اليّ العبيدُ والِماءُ وبنات َق ْينٍ اسم موضع كانت به وقعة ف زمان‬
‫عبد اللك بن مروان قال ُعوَيْف القَواف صََبحْناهم غَداةَ بناتِ قَ ْينٍ مُ َلمْلَمةً لا لَجَبٌ طَحونا‬
‫ويقال لبن القَيْن من بن أَسد بَ ْلقَ ْينِ كما قالوا بَلْحرث وبَلْ ُهجَيم وهو من شواذ التخفيف وإِذا‬
‫نسبت إِليهم قلت قَ ْينّ ول تقل َب ْلقَيْنِيّ ابن الَعراب القَيْنةُ الفَقْرة من اللحم والقَيْنة الاشطة‬
‫والقَيْنة الغَنّية قال الَزهري يقال للماشطة ُمقَيّنة لَنا تزَين العرائس والنساء قال أَبو بكر قولم‬
‫فلنة َقيْنةٌ معناه ف كلم العرب الصانعة والقَ ْينُ الصانع قال خَبّابُ بن الَ َرتّ كنتُ قَيْنا ف‬
‫الاهلية أَي صانعا والقَيْنةُ هي الَمة صانعة كانت أَو غي صانعة قال أَبو عمرو كل عبد عند‬

‫العرب قَ ْينٌ والَمة قَيْنة قال وبعض الناس يظن القَيْنة الغنّية خاصة قال وليس هو كذلك وف‬
‫الديث دخل أَبو بكر وعند عائشة رضي ال عنهما قَيْنَتان ُتغَنّيان ف أَيام مِنً القَينة الَمة غَنّتْ‬
‫أَو ل ُتغَنّ والاشطةُ وكثيا ما يطلق على الغنّية ف الِماء وجعها قَيْناتٌ وف الديث نى عن بيع‬
‫القَيْنات أَي الِماء الغَنّيات وتمع على قِيانٍ أَيضا وف حديث سلمان لو بات رجلٌ ُيعْطي‬
‫البِيضَ القِيانَ وف رواية ُيعْطي القِيان البيضَ وبات آخر يقرأُ القرآن لرأَيتُ أَن ذكر ال أَفضلُ‬
‫أَراد بالقِيان الِماء أَو العبيد والقَيْنة الدّبر وقيل هي أَدن َفقْرة من ِفقَر الظهر إِليه وقيل هي‬
‫القَ َط ُن وهو ما بي الوركي وقيل هي الَزْمة الت هُنالك وف حديث الزبي وإِن ف جسده أَمثال‬
‫القُيون جع َقيْنة وهي الفَقارة من فَقار الظهر والَزْمة الت بي غُراب الفرس وعَجْب ذنَبه يريد‬
‫آثار ال ّطعَنات وضربات السيوف يصفه بالشجاعة ابن سيده والقَيْنة من الفرس ُنقْرة بي الغُراب‬
‫والعَجُز فيها هَزْمة والقَيْنانِ موضع القيد من الفرس ومن كل ذي أَربع يكون ف اليدين‬
‫والرجلي و َخصّ بعضهم به موضع القَيْد من قوائم البعي والناقة وف الصحاح القَيْنان موضع‬
‫س َرتْ عنه‬
‫القيد من وظيفي يَد البعي قال ذو الرمة دان له القَ ْيدُ ف دَيومةٍ ُقذُفٍ قَيْنَيْه وان َ‬
‫الَناعِيمُ يريد جع الَنعام وهي الِبل الليث القَيْنان الوَظيفان لكل ذي أَربع والقَي من الِنسان‬
‫كذلك وقانَن الُ على الشيءِ َيقِينُن خَلَقن والقانُ شجر من شجر البال زاد الَزهري ينبت‬
‫ف جبال تامة تُتخذ منه القِسِيّ استدل على أَنا ياء لوجود ق ي ن وعدم ق و ن قال ساعدة‬
‫شمِ واحدته قانةٌ عن ابن‬
‫خرّاتٍ ُمصَعّدةٍ ُشمّ بنّ فُروعُ القانِ والنّ َ‬
‫شمَ ِ‬
‫بن جؤية يأْوى إِل مُ ْ‬
‫الَعراب وأَب حنيفة‬

‫( ‪)13/350‬‬
‫( كأن ) َكأَنَ اشَتدّ و َكَأنْتُ اشَْتدَدْت وكأَنّ بالتشديد ذكرت ف ترجة أَنن‬

‫( ‪)13/352‬‬
‫( كب ) الكَ ْبنُ ُع ْدوٌ لَّينٌ ف اسْترسال كَبَن الرجلُ يَكِْبنُ كُبونا وكَبْنا إِذا َليّن َع ْدوَه وأَنشد‬
‫الليث‬
‫( * قوله « وأنشد الليث » أي العجاج وعجزه كما ف التكملة خزاية والفر الزيّ الزاية‬
‫بفتح الاء العجمة الستحياء والفر ككتف شديد الياء والزيّ فعيل )‬
‫يَمور وهو كاِبنٌ حَيِيّ وقيل هو أَن ُي َقصّر ف العَدْو قال الَزهري ال َكبْن ف ال َع ْدوِ أَن ل َيجْ َهدَ‬
‫ف بعضَ َع ْدوِه كََبنَ الفرسُ يَ ْكِبنُ كَبْنا وكُبُونا وف حديث النافق يَ ْكِبنُ ف هذه مرةً‬
‫َنفْسَه ويَكُ ّ‬

‫وف هذه مرة أَي َي ْعدُو يقال كََبنَ يَ ْكِبنُ كُبونا إِذا عدا َعدْوا لَيّنا والكُبُونُ السّكُو ُن ومنه قال‬
‫لدّ َشرُوب ِللَّبنْ كأَنّها ُأمّ غَزَالٍ قد َكَبنْ أَي سَ َكنَ وكََبنَ الثوبَ يَكْبِنُه‬
‫أَبّاقٍ الدّبَيْرِيّ واضِحَة ا َ‬
‫ضفِيَتَيْه‬
‫ويَكْبُنُه َكبْنا ثناه إِل داخل ث خاطَه وف الديث مَرّ بفُل ٍن وهو ساجد وقد كََبنَ َ‬
‫و َشدّها بنِصاح أَي ثناها ولواها ورجل كُُبنّ وكُُبنّة مُنْقَِبضٌ َبخِيلٌ كَزّ لئيم وقيل هو الذي ل‬
‫يَرْفَعُ طَرْفه ُبخْلً وقيل هو الذي يُنَكّسُ رأْسه عن فعل الي والعروف قال النساء َفذَاكَ الرّ ْزءُ‬
‫حمِ غيِ‬
‫سرٍ إِذا كانَ الشّتاءُ ومُ ْطعِمٍ للّ ْ‬
‫َعمْرَكَ ل ُكُبنّ ثَقيلُ الرأْسِ َيحْلُم بالّنعِيقِ وقال الذل يَ َ‬
‫ل ْعدِ الُزاعي َيسَرٍ إِذا هَبّ الشتاءُ وَأمْحَلُوا‬
‫كُُبّنةٍ عُ ْلفُوفِ واستشهد الوهري بشعر ُعمَي بن ا َ‬
‫ف ال َق ْومِ غيِ كُبُّنةٍ ُع ْلفُوفِ التهذيب الكسائيّ رجل كُبُنّة وامرأَة ُكبُّنةٌ للذي فيه انقباض وأَنشد‬
‫بيت الذل واكَْبَأنّ اكبِئْنانا إِذا َتقَّبضَ والكُبُنّة الُبْزة اليابسة والكُُبنّ الُبْز لَن ف الُبْز َتقَبّضا‬
‫جمّعا ورجل مَكْبُون الَصابع مِثل الشّ ْثنِ وكََبنَ الرجلُ َكبْنا دخلت ثناياه من أَسف ُل ومن‬
‫وتَ َ‬
‫فوقُ إِل غارِ الفَم وكََب َن هدِيّتَه عنّا يَكْبِنُها َكبْنا كفّها وصَرَفَها قال اللحيان معن هذا صَرَفَ‬
‫َهدِيّتَه ومعروفه عن جيانه ومعارفه إِل غيهم وكلّ كَفّ كَ ْبنٌ وف التهذيب كلّ كَ ْبنٍ كَفّ‬
‫يقال كََبنْتُ عنك لسان أَي كففته وفرس كُُبنّ ابن سيده وفرس فيه ُكبَْنةٌ وكََبنٌ ليس بالعظيم‬
‫ول ال َقمِيء والكُبانُ داء‬
‫( * قوله « والكبان داء إل » وطعام لهل اليمن وهو سحيق الذرة البلولة يعل ف مراكن‬
‫صغار ويوضع ف التنور فإذا نضج واحرّ وجهه أُخرج ) يأْخذ الِبل يقال منه بعي مَكْبُونٌ و َكَبنَ‬
‫له الظّبْيُ وكََبنَ الظّبْيُ واكَْبَأنّ إِذا َل َطأَ بالَرض واكَبَأنّ الرجل انكسر واكَْبَأنّ اْنقََبضَ قال ُمدْرِكُ‬
‫صكّ فاكَْبأَنّا قال ابن بري شاهدُه قول أَبّاقٍ الدَّبيْرِيّ كأَنا ُأمّ غَزالٍ قد‬
‫صنٍ يا كَرَوانا ُ‬
‫بنُ ِح ْ‬
‫كََبنْ أَي قد تَثَنّى ونام وأَنشد لخر فلم يَكَْبئِنّوا إِذ رََأوْنِي وأَقْبَلَتْ إِلّ وُجُوهٌ كالسّيُوفِ تَ َهلّلُ‬
‫شفُونُ ابن ُبزُرْج الُكَْبِئنّ الذي قد احْتَب‬
‫وفسره أَبو عمرو الشّيْبان فقال كََبنَ َش َفنَ والكُبُونُ ال ّ‬
‫وأَدخل مِرْ َفقَيْه ف ُح ْبوَتِه ث َخضَعَ برقبته وبرأْسه على يديه قال والُكْبَِئنّ والُقْبَِئنّ الُ ْنقَِبضُ‬
‫جمَعُ كُبَنا وأَنشد َتدَكّلَتْ َب ْعدِي وأَلْ َهتْها الكَُبنْ‬
‫الُ ْنخَنِسُ والكُبَْنةُ ُلعْبة للَعراب ُت ْ‬
‫( * قوله « تدكلت إل » عجزه كما ف التكملة ونن نعدو ف البار والرن وتدكلت أي‬
‫تدللت )‬
‫لوْفِ‬
‫ي وهو القصي القَوائمِ الرّحِيبُ ا َ‬
‫أَبو عبيدة فرس مَكْبُون والُنثى مَكْبُونة والمع الَكاب ُ‬
‫الشّخْتُ العِظامِ ول يكون الَكبُون أَ ْقعَسَ و َك ْبنُ الدّْلوِ شَفَتُها وقيل ما ثُنِيَ من اللد عند َشفَةِ‬
‫الدلو َفخُرِزَ الَصمعي الكَ ْبنُ ما ثُنِيَ من اللد عند شفة الدلو ابن السكيت هو الكَ ْبنُ والكَبْلُ‬
‫باللم والنون حكاه عن الفراء تقول منه كَبَنْتُ الدلو بالفتح أَكِْبنُها بالكسر إِذا َك َففْتَ حول‬
‫َشفَتِها وكََبنْتُ عن الشيء َعدَلْتُ وكَبَنْتُ الشيءَ غَيّبْتُه وهو مثل الَ ْبنِ وكََبنَ فلن سن والكِ ْبَنةُ‬
‫صدِيرَ مَحْ ِزمُه كأَنه حيَ يُ ْلقَى‬
‫س َمنُ قال َقعْنَبُ بنُ أُم صاحب يصف جلً ذا كِبَْنةٍ َي ْملُ الّت ْ‬
‫ال ّ‬

‫رَحْلُه َفدَنُ‬

‫( ‪)13/352‬‬
‫صقَ به‬
‫( كت ) لكََتنُ الدّرَنُ والوَسَخُ وأَثر الدّخان ف البيت وكَِتنَ الوَسَخُ على الشيء َكتَنا َل ِ‬
‫صقَ‬
‫والكََتنُ التّ َل ّزجُ والّتوَسّخُ التهذيب ف كتل يقال كَتِنَتْ جَحافلُ اليل من أَكل العُشْب إِذا َل ِ‬
‫به أََثرُ ُخضْرَته و َكتِلَتْ بالنون واللم إِذا لَزِجَتْ ولَ ِكزَ با ماؤه فتَلَّبدَ ومنه قول ابن مقبل والعَيْرُ‬
‫يَ ْنفُخُ ف الَكْنانِ قد كَتِنَتْ منه جَحا ِفلُه وال َعِضْرَِسِ الثّجَرِ‬
‫( * قوله « ف الكنان » بيم مفتوحة ونوني هذا هو الصواب وتقدم إنشاده ف ثجر غي هذا‬
‫والصحيح ما هنا )‬
‫الَكْنَانُ نبت بأَرض قيس واحدته مَكْنانة وهي شجرة غَبْراء صغية وقال القزاز الَكْنانُ نباتُ‬
‫الربيع ويقال ا َل ْوضِعُ الذي َينْبُتُ فيه والعِضْ ِرسُ شجر والثّجَرُ جع ثُجْرة وهي القِ ْطعَة منه ويقال‬
‫جَتمِعُ ف نباته وف حديث الجاج أَنه قال لمرأَة إِّنكِ لَ َكتُونٌ‬
‫الثّجَر للرّيّان ويروى الثّجِرُ أَي الُ ْ‬
‫َلفُوتٌ َلقُوفٌ ال َكتُونُ اللّزُوقُ من كَِتنَ الوسخ عليه‬
‫( * قوله « من كت الوسخ إل » وقيل هي من كت صدره إذا دوي أي دوية الصدر منطوية‬
‫على ريبة وغش وعن أب حات ذاكرت به الصمعي فقال هو حديث موضوع ول أعرف أصل‬
‫الكتون كذا بامش النهاية ) إذا لَ ِزقَ به والكََتنُ لَ ْطخُ الدخان بالائط أَي أَنا لَزُوق بن َيمَسّها‬
‫شفَة ونوه يقال للدابة إِذا‬
‫أَو أَنا َدنِسةُ العِرْضِ الليث الكََتنُ َلطْخ الدخانِ بالبيت والسّوادِ بال ّ‬
‫أَكلت الدّرِينَ قد كَتِنَتْ جَحافِلُها أَي اسودّت قال الَزهري غَلِطَ الليث ف قوله إِذا أَكلت‬
‫الدّرِينَ لَن الدّرِينَ ما يَِبسَ من ال َكلِ وأَتى عليه حول فا ْسوَدّ ول َل َزجَ له حينئذٍ فيظهر لونه ف‬
‫الَحافل وإِنا تَ ْكَتنُ الَحافل من مَ ْرعَى العُشْبِ الرّطْبِ يسيل ماؤه فيَتَراكَبُ وَ َكبُه ولَزَجُه على‬
‫مَقَامّ الشاء ومَشَافِرِ الِبل وجَحافِل الافر وإِنا َيعْرِف هذا من شاهده وثافَنَه فأَما من يعتب‬
‫الَلفاظ ول مشاهدة له فإِنه ُيخْطِئ من حيث ل يعلم قال وبيت ابن مقبل يُبَّينُ لك ما قلته‬
‫وذلك أَن الَكْنَانَ وال ِعضْ ِرسَ ضربان من الُبقُول َغضّان رَطْبانِ وإِذا تَناثر وَرَقُها بعد هَيْجهما‬
‫لطْرُ‬
‫اختلط ب َقمِيمِ العُشْب غيُها فلم يتميزا منها وسِقاء كَِتنٌ إِذا تَلَ ّزجَ به الدّ َرنُ وكَِتنَ ا ِ‬
‫تَراكَبَ على عَجُز الفحل من الِبل أَنشد يعقوب لبن مقبل َذعَ ْرتُ به العَيْرَ مُسَْتوْزا شَ ِكيُ‬
‫شعَرُ الضعيف يعن أَن أَثر خُضرة العُشب‬
‫جَحافِلهِ قد كَِتنْ مستوزيا منتصبا مرتفعا والشّ ِكيُ ال ّ‬
‫قد َلزِق به أَبو عمرو الكََتنُ تراب أَصل النخلة والكََتنُ التزاق العَلف بفَ ْيدَي وها صِمغاها‬
‫والكَتّان بالفتح معروف عرب سي بذلك لَنه ُيخَيّس ويُلقى بعضُه على بعض حت يَكْتَن‬
‫سمِعات الشّرُو بَ بي‬
‫وحذف الَعشى منه الَلف للضرورة وساه الكَتَن فقال هو الواهِبُ الُ ْ‬

‫الَرير وَبيَ ال َكَتنْ كما حذفها ابن هَرْمة ف قوله بَيْنا أُحَبّرُ َمدْحا عادَ مَرْثِيةً هذا ل َعمْري شَرّ دِينُه‬
‫ِعدَدُ دِينه دأْبه وال ِعدَد العِداد وهو اهْتياج وجع اللّديغ وقال أَبو حنيفة زعم بعض الرواة أَنا‬
‫لغة وقال بعضهم إِنا حذف للحاجة قال ابن سيده ول أَسع الكَتَن ف الكَتّان إِلّ ف شعر‬
‫الَعشى ويقال َلبِسَ الاءُ كَتّانه إِذا طَحلَب وا ْخضَرّ رأْسُه قال ابن مقبل أَ َس ْفنَ الَشا ِفرَ َكتّاَنهُ‬
‫فَأمْرَرَْنهُ مُسَتدِرّا فَجال أَ َسفْنَ يعن الِبل أَي أَ ْش َم ْمنَ مَشافِرَهن كَتّانَ الاء وهو ُطحْلبه ويقال‬
‫أَراد بكَتّانه غُثاءَه ويقال أَراد زَبَد الاء فَأمْرَرْنه أَي شَربْنه من الُرور مُستدِرّا أَي أَنه اسَْتدَرّ إِل‬
‫حُلوقها فجَرى فيها وقوله فجال أَي جال إِليها والكِتْن والكَتِن ال َق َدحُ وف بعض نسخ الصنّف‬
‫ومثلها من الرجال الَكمور وهو الذي أَصاب الكاِتنُ َكمَرَتَه قال ابن سيده ول أَعرفه والعروف‬
‫الاِتنُ وكتانة اسم موضع قال كثيي عزة أَجَ ّرتْ خُفوفا من جَنوبِ كُتانةٍ إِل وَجْمةٍ لا‬
‫اسْجَه ّرتْ حَرورُها‬
‫( * قوله « اجرت » كذا بالصل والتكملة والحكم والذي ف ياقوت اجدّت بالدال الهملة‬
‫بعن سلكت وعليه فخفوفا جع خف بضم الاء العجمة بعن الرض الغليظة ووجة جانب‬
‫فعرى بكسر فسكون مقصور جبل تدفع شعابه ف غيقة من أرض ينبع )‬
‫وكُتانة هذه كانت لعفر بن إِبراهيم بن علي بن عبد ال ابن جعفر وورد ف الديث ذكر‬
‫كُتانة بضم الكاف وتفيف التاء ناحية من أَعراض الدينة لل جعفر بن أَب طالب‬

‫( ‪)13/354‬‬
‫( كثن ) الكُثْنة َنوَرْدَجة تتخذ من آسٍ وأَغصان خِلفٍ تُبْسَط وتُنضّد عليها الرياحي ث ُتطْوى‬
‫وإِعرابه كُنْثَجة وبالنّبَطيّة الكُثْن مضموم الَول مقصور وقال أَبو حنيفة ال ُكثْنة من القَصب ومن‬
‫جمَعُ وتُحْ َزمُ وجعل ف جوفها الّنوْرُ أَبو الَن قال وأَصلها نبَطّيةً كُثْن‬
‫الَغصان الرّطْبةِ الوَريقة تُ ْ‬

‫( ‪)13/355‬‬
‫( كدن ) ال ِكدْنةُ السّنامُ بعي َك ِدنٌ عظيمُ السّنام وناقة َكدِنةٌ وال ِكدْنةُ ال ُقوّة وال ِكدْنة وال ُكدْنة‬
‫جيعا كثرة الشحم واللحم وقيل هو الشحم واللحم أَنفسهما إِذا َكثُرا وقيل هو الشحم وحده‬
‫عن كراع وقيل هو الشحم العتيق يكون للدابة ولكل سي عن اللحيان يعن بالعتيق القدي‬
‫وامرأَة ذاتُ ِكدُنة أَي ذات لم قال الَزهري ورجل ذو ِكدُنْة إِذا كان سينا غليظا أَبو عمرو‬
‫إِذا كثر شحم الناقة ولمها فهي الُ ْكدَنة ويقال للرجل إِنه لسن ال ِكدُنْة وبعر ذو ِكدُنْة ورجل‬
‫َك ِدنٌ وامرأَة َكدِنة ذات لم وشحم وف حدث سال أَنه دخل على هشام فقال له إِنك لَسنُ‬

‫ال ِكدْنة فلما خرج أَخذته َق ْفقَفة فقال لصاحبه أَترى الَحوَلَ َل َقعَن بعينه ال ِكدْنة بالكسر وقد‬
‫تضم ِغلَظُ السم وكثرة اللحم وناقة مُ ْكدَنة ذات ِكدْنة وال ِكدْنُ وال َكدْنُ الَخية عن كراع‬
‫لدْر وقل هو ما ُتوَطّئُ به الرأَة لنفسها ف الودج من الثياب وف‬
‫الثوبُ الذيي يكون على ا ِ‬
‫الحكم هو الثوب الذي ُتوَطّئُ به الرأَةُ لنفسها ف الودج وقيل هو عَباءَة أَو قطيفة تُلْقيها الرأَة‬
‫شدّ هَوْدجها عليه وتَثْن طَرَف العَباءَة من ِشقّي البعي وَتخُ ّل مؤَخّر ال ِكدْن‬
‫على ظهر بعيها ث تَ ُ‬
‫لرْجَي ُتلْقي فيها بُ ْرمَتها وغيها من متاعها وأَداتا ما تتاج إِل حله‬
‫ومُقدّمه فيصي مثل ا ُ‬
‫والمع ُكدُون أَبو عمرو ال ُكدُون الت توَطّئُ با الرأَة لنفسها ف الودج قال وقال الَحرُ هي‬
‫الثياب الت تكون على الدور واحدها ِكدْنٌ وال َكدْنُ وال ِكدْنُ مَرْكَب من مَراكب النساء‬
‫خنَ جِمالنّ بذاتِ ِغسْلٍ سَراةَ اليومِ َيمْ َه ْدنَ الكُدونا‬
‫وال َكدْن وال ِكدْن الرّحْل قال الراعي أََن ْ‬
‫سلَخُ ويُدبَغ ويعل‬
‫وال ِكدْنُ شيء من جُلود ُي َدقّ فيه كالاوُن وف الحكم ال ِك ْدنُ جلدُ كراعٍ يُ ْ‬
‫فيه الشيءُ فُي َدقّ فيه كما ُي َدقّ ف الاوُن والمع من ذلك كله ُكدُونٌ وأَنشد ابن بري ُهمُ‬
‫شوْا دافوا والضّ ْي َونُ‬
‫س ّم ومَ ّ‬
‫لوْزَلُ ال ّ‬
‫شوْا با ف ال ِكدْنِ شَرّ الَوازِلِ ا َ‬
‫أَ ْط َعمُونا ضَ ْيوَنا ث فَ ْرتَن ومَ ّ‬
‫ذ َكرُ السّناني وال َكوْدانة الناقة الغليظة الشديدة قال ابن الرقاع َح َملَ ْتهُ بازِلٌ َكوْدانةٌ ف مِلطٍ‬
‫ووِعاءٍ كالِرابِ و َكدِنَتْ َشفَتُه َكدَنا فهي َكدِنةٌ اسْودّت من شيءٍ َأكَله لغة ف كَتِنَتْ والتاء‬
‫أَعلى ابن السكيت َكدِنتْ مشافر الِبل وكَِتنَتْ إِذا رَعتِ العشبَ فا ْسوَدّت مشافرُها من مائه‬
‫وغلُظَت و َكدِنُ النبات غليظة وأُصوله الصّلبة و َكدِنَ النباتُ ل يبق إِل َك ِدنُه وال َكدَانةُ ا ُلجْنةُ‬
‫وال َكوْدَنُ وال َكوْدَنِيّ البِرْ َذ ْونُ الَجِيُ وقيل هو البغل ويقال للبِرْ َذوْنِ الثّقيلِ َكوْ َدنٌ تشبيها بالبغل‬
‫قال امرؤ القيس فغادَرْتُها من َب ْعدِ ُب ْدنٍ رَ ِذّيةً تُغال على عُوجٍ لا َكدِناتِ تُغال أَي تسيُ مُسْرِعةً‬
‫وال َكدِناتُ الصّلبُ واحدتا َكدِن ٌة وقال جَندل بن الراعي جُنا ِدبٌ ل ِحقٌ بالرأْسِ مَنكِبُه كأَنه‬
‫َكوْ َدنٌ َيمْشي بكَلبِ ال َكوْ َدنُ البِرْ َذوْنُ وال َكوْدَنِيّ من الفِيَلةِ أَيضا ويقال للفِيلِ أَيضا َكوْدَنٌ‬
‫صدُورِ الكَوادِنِ إِل َقصْ َعةٍ فيها عُيُونُ الضيّاوِنِ قال شبّه الثّرِيدة‬
‫وقول الشاعر خَلِيليّ عُوجَا من ُ‬
‫الزّرَيْقاءَ بعون السّناني لا فيها من الزيت الوهري ال َكوْدَنُ الِبرْ َذوْنُ ُيُوكَفُ ويشبه به البليد‬
‫يقال ما أَبَْينَ ال َكدَانَة فيه أَي ا ُلجَْنةَ وال َك َدنُ أَن ُتنْزحَ البئر فيبقى ال َكدَ ُر ويقال أَدْرِكوا َك َدنَ‬
‫مائِكم أَي َكدَرَه قال أَبو منصور ال َكدَنُ وال َكدَرُ وال َكدَلُ واحد ويقال َك ِدنَ الصّلّيانُ إِذا ُرعِيَ‬
‫فُرُوعُه وبقِيَتْ ُأصُولُه وال ِكدَْي ْونُ التّرابُ الدّقاقُ على وجه الَرض قال أَبو دُواد وقيل للطرمّاح‬
‫سمُ با‬
‫تَي ّممْتُ بال ِكدَْيوْنِ كي ل َيفُوتَن من ا َلقْلةِ الَبيْضاء َتقْرِيظُ با ِعقِ يعن با َلقْلةِ الصاةَ الت ُيقْ َ‬
‫الاء ف الَفاوِزِ وبالتقريظ ما يثن به على ال تعال وت َقدّسَ وبالباعق ا ُلؤَذّن وقيل ال ِكدَْيوْنُ دُقاقُ‬
‫السّرْقي يلط بالزيت فتُجْلى به الدّروع وقيل هو دُ ْردِيّ الزيت وقيل هو كل ما ُطلِيَ به من‬
‫ُدهْن أَو دَسَم قال النابغة صف دروعا جُلِيَتْ بال ِكدَْيوْنِ والبَعر ُعلِيَ ب ِكدَْيوْنٍ وأُْب ِطنّ كُرّةً َف ُهنّ‬
‫وِضَا ٌء صافِياتُ الغَلئِل ورواه بعضهم ضافيات الغلئل وف الصحاح ال ِكدَْيوْن مثال الفِرْ َجوْنِ‬

‫دُقاقُ التراب عليه دُرْديّ الزّيْت ُتجْلى به الدّروع وأَنشد بيت النابغة و ُكدَْينٌ اسم وال َكوْدَنُ‬
‫شدّ ف عُروةٍ ف وسَطِ الغَ ْربِ ُي َقوّمُه لئل يضطربَ ف أَرجاء‬
‫رجل من هُذيْل وال ِكدَانُ خيط ُي َ‬
‫صرْنا من كِدانِه َب َغمْ والكِدانُ ُشعْبةٌ من‬
‫لمٍ زَِيمْ إِذا ق َ‬
‫البئر عن الجَري وأَنشد ُبوَْيزِلٌ أَ ْحمَرُ ذو ْ‬
‫سكُ البعي به أَنشد أَبو عمرو إِن َبعِييْك َلمُخَْتلّنِ َأمْكِنْهما من طَرَفِ ال ِكدَانِ‬
‫البل ُيمْ َ‬

‫( ‪)13/355‬‬
‫( كذن ) الليث ال َكذّانة حِجارة كأَنا ا َلدَرُ فيها رَخاوة وربا كانت نِرةً وجعها ال َكذّانُ يقال‬
‫إِنا َفعْلنة ويقال َفعّالة أَبو عمرو ال َكذّانُ الجارة الت ليست بصُلبة وف حدث بناء البصرة‬
‫فوجدوا وهذا ال َكذّا َن فقالوا ما هذه الَبصْرةُ ال َكذّانُ والَبصْرة حجارة رِ ْخوَةٌ إِل البياض وهو‬
‫َفعّال والنون أَصلية وقيل َفعْلن والنون زائدة‬

‫( ‪)13/357‬‬
‫صفِيحُ‬
‫( كرن ) الكِرَانُ العُودُ وقيل الصّ ْنجُ قال لبيد صَعْلٌ كسافِلةِ القَناةِ وظِيفُه وكأَنّ ُجؤْ ُجؤَه َ‬
‫كِرانِ وف رواية كسافِلةِ القَنا ظُ ْنبُوبُه والمع َأكْرِنةٌ والكَرِيَنةُ ا ُلغَنَّيةُ الضاربة بالعُود أَو الصّنْجِ‬
‫وف حديث حزة رضي ال عنه فغَنّتْه الكَرِينة أَي الغنة الضاربة بالكِرانِ والكِنّارة ن ٌو منه‬
‫والكِرَْيوْنُ وادٍ بصر حرسها ال تعال قال كثي عزة تولّتْ سِراعا ِعيُها وكأَنا دَوافِعُ بالكِرَيوْن‬
‫شقّ من نيل مصر صانا ال تعال‬
‫ذاتُ قُلوعِ وقيل هو َخلِيجٌ ُيُ َ‬

‫( ‪)13/357‬‬
‫سمِعِ بن‬
‫( كردن ) الكِ ْردِينُ الفأْسُ العظيمة لا رأْس واحد وهو الكِ ْردَنُ أَيضا وكِرْدينٌ لقب مُ ْ‬
‫عبد اللك التهذيب ابن الَعراب ُخذْ بقَ ْردَنِه وكَ ْردَنِه وكَرْدِه أَي بقفاه الَصمعي يقال ض َربَ‬
‫كَ ْردَنَه أَيي عُُنقَه وبعضهم يقول ضرب قَرْدَنه‬

‫( ‪)13/357‬‬
‫( كرزن ) الوهري الكِرْ ِزنُ والكِرْزِين بالكسر فأْس مثل الكِرْزِم والكِرْزِي عن الفراء وف‬
‫صدّقْتُ بوت رسول ال صلى ال عليه وسلم حت سعْتُ وقْعَ الكرازين‬
‫حديث ُأمّ سَلَمة ما َ‬

‫ابن سيده الكَرْزَنُ والكِرْ ِزنُ والكِرْزِينُ الفأْس لارأْسٌ واحد وقيل الكِرْزِينُ نوُ ا ِلطْرَقة وقال أَبو‬
‫حنيفة الكَرْ َزنُ بفتح الكاف والزاي جيعا الفأْس لا َحدّ قال وأَحسِبُن قد سعت الكِرْ َزنَ بكسر‬
‫الكاف وفتح الزاي وف الديث عن العباس بن سهل عن أَبيه قال كنت مع رسول ال صلى‬
‫حكَ فسُئل ما َأضْحَكَك ؟ فقال‬
‫ضِ‬
‫حفِرُ ف حَجر إِذ َ‬
‫ل ْندَق فأَخذ الكِرْزِينَ يَ ْ‬
‫ال عليه وسلم يوم ا َ‬
‫من ناس ُيؤْتَى بم من ِقبَلِ ا َلشْرِق ف الكُبُول يُساقون إِل النة وهم كارهون قال الشاعر فقد‬
‫جعَلَتْ َأكْبادُنا تَحَْتوِي ُكمُ كما تَحْتَوي سُوقُ العِضاهِ الكَرازِنا قال أَبو عمرو إِذا كان لا َحدّ‬
‫واحد فهي فأْس و َكرْزَن وكِرْ ِزنٌ والمع كَرازِينُ وكرازِنُ وقال غيه الكَرازِنُ ما تت ِميَ َكةِ‬
‫الرّحْلِ وأَنشد وقَفْتُ فيه ذاتَ وجْ ٍه سا ِهمِ ُتنْب الكَرازِينَ بصُلبٍ زا ِهمِ‬

‫( ‪)13/358‬‬
‫ل ْلقِ يقال إِنا تمل الفِيلَ على قرْنِها َثقّلَ‬
‫( كركدن ) ابن الََعراب الكَ ْر َكدّنُ دابة عظيمة ا َ‬
‫الدال من الكَرْ َكدّنِ‬

‫( ‪)13/358‬‬
‫س َطنٌ وأَنشد حت إِذا‬
‫( كسطن ) أَبو عمرو القَسْطانُ والكَسْطانُ الغُبار و َكسْطَلٌ وقَسْطَلٌ وكَ ْ‬
‫ما الشمسُ َهمّتْ بعَ َرجْ أَهابَ راعِيها فثا َرتْ ب َرهَجْ تُثي َكسْطانَ مَراغ ذ َوهَجْ‬

‫( ‪)13/358‬‬
‫( كشن ) ال ُكشْنَى مقصور نبت قال أَبو حنيفة هو الكِرْسِّنةُ‬
‫( * قوله « هو الكرسنة » ضبطت ف القاموس بكسر الكاف والسي وضبطها عاصم بفتحهما‬
‫وضبطت ف التكملة بالشكل بكسر الكاف وفتح السي )‬

‫( ‪)13/358‬‬
‫ش َمخِ بقلة تكون ف رمال بن سعد قال أَبو منصور أَقمْتُ ف رمال بن‬
‫( كشخن ) قال ف الكَ ْ‬
‫شمَخةً ول سعت با وما أُراها عربية وكذلك ال َكشْخَنة مُوَلّدة ليست‬
‫سعد فما رأَيت َك ْ‬
‫بصحيحة وقد ذكرناه ف ترجة كشخ‬

‫( ‪)13/358‬‬
‫( كعن ) حكي الَزهري عن أَب عمرو الِكْعان فُتور النشاط وقد أَ ْكعَن ِإكْعانا وأَنشد لطَلْق بن‬
‫عَديّ يصف نعامتي َشدّ عليهما فارسٌ والُهْرُ ف آثارِ ِهنّ ََيقِْبضُ قَبْصا تَخالُ ا ِلقْلَ منه يَنْ ُكصُ‬
‫حت ا ْشمَعلّ مُ ْكعِنا ما يَ ْهَبصُ قال وأَنا واقف ف هذا الرف‬

‫( ‪)13/358‬‬
‫( كفن ) ال َك َفنُ معروف ابن الَعراب ال َك ْفنُ التغطية قال أَبو منصور ومنه سي َك َفنُ اليت لَنه‬
‫يستره ابن سيده ال َك َفنُ لباس اليت معروف والمع أَكفان َكفَنه َ ْكفِنُه َكفْنا و َكفّنه تَ ْكفِينا‬
‫حمِلُ أَكفان أَراد بأَكْفانه‬
‫ويقال ميت مَكْفونٌ ومُ َك ّفنٌ وقول امرئِ القيس على حَ َرجٍ كالقَرّ يَ ْ‬
‫ثيابه الت تُواريه وورد ذكر ال َكفَن ف الديث كثيا وذكر بعضهم ف قوله إِذا َك َفنَ أَحدُكم‬
‫أَخاه فلُْيحْسِن َكفْنَه أَنه بسكون الفاء على الصدر أَي تكفينه قال وهو الَعم لَنه يشتمل على‬
‫الثوب وهيئته وعمله قال والعروف فيه الفتح وف الديث فأَهدى لنا شاةً و َكفَنَها أَي ما‬
‫ُيغَطّيها من ال ّرغْفان ويقال َكفَنْتُ الُبزةَ ف ا َللّة إِذا وارَيْتَها با وال َكفْنُ غزْل الصّوف و َكفَن‬
‫الرجلُ الصوفَ غَزَله الليث َكفَن الرجلُ يَ ْك ِفنُ أَي غزل الصوف وال َكفْنةُ شجرة من ِدقّ‬
‫الشجر صغية َجعْْدة إِذا يَبستْ صَلُبتْ عِيدانُها كأَنا قِطَعٌ ُشقّقتْ عن القَنا وقيل هي عُشْبة‬
‫منتشرة النَبْتة على الَرض تَنبُتُ بالقِيعان وبأَرض ندٍ وقال أَبو حنيفة ال َكفْنة من نبات القُفّ ل‬
‫يَزِدْ على ذلك شيئا و َك َفنَ يَ ْك ِفنُ اخْتلى ال َكفْنة قال ابن سيده وأَما قوله َيظَلّ ف الشاءِ َيرْعاها‬
‫ختَلي من الكَفْنة لَراضع الشاء قاله أَبو‬
‫وَي ْعمِتُها ويَ ْكفِن الدهرَ إِلّ رَيْث َيهْتَبِد فقد قيل معناه يَ ْ‬
‫الدّقَيْش وقيل معناه يغزل الصوف رواه الليث وروى عمرو عن أَبيه هذا البيت َفظَلّ َي ْعمِتُ ف‬
‫َقوْطٍ وراجِلةٍ يُ َكفّتُ ال ّدهْرَ إِلّ رَيْثَ َيهْتَِبدُ قال يُ َكفّتُ يَجْمع ويْرص إِل ساعة َي ْق ُعدُ يَطّبِخُ الَبيدَ‬
‫والراجلة كَبْش الراعي يْملُ عليه متاعه وقال له ال َكرّاز وطعام َك ْفنٌ ل مِلْح فيه وقوم مُكْفِنُون‬
‫ل مِلح عندهم عن ا َلجَريّ قال ومنه قول علي بن أَب طالب عليه السلم ف كتابه إِل عامله‬
‫صمْتَ ل أَياما وتصدّقْتَ بطائفة من طعامك مُحَْتسِبا‬
‫َمصْقَلة بن هُبَية ما كان عليك أَن لو ُ‬
‫وأَكلت طَعا َمكَ مِرارا َكفْنا فإِن تلك سيةُ الَنبياء وآدابُ الصالي والكَفْنة شجر‬

‫( ‪)13/358‬‬

‫( كمن ) َك َمنَ ُكمُونا اخْتَفى و َكمَن له يَ ْكمُن كُمونا و َكمِن اسَتخْفى وكمنَ فلنٌ إِذا استخفى‬
‫ف مَكْ َمنٍ ل ُيفْ َطنُ له وأَ ْكمَن غيَه أَخفاه ولكل حَرْفٍ مَ ْك َمنٌ إِذا مَرّ به الصوتُ أَثاره وكلّ‬
‫شيءٍ استتر بشي ٍء فقد َكمَن فيه كُمونا وف الديث جاءَ رسول ال صلى ال عليه وسلم وأَبو‬
‫بكر رضي ال عنه ف َكمَنا ف بعض حِرار الدينة أَي استترا واستخفيا ومنه ال َكمِيُ ف الرب‬
‫معروف والِرار جع حَرّة وهي الَرض ذات الجارة السّود قال ابن سيده الكَميُ ف الرب‬
‫الذينَ يَ ْكمُنون وأَمرٌ فيه َكمِيٌ أَي فيه َدغَلٌ ل ُيفْطَن له قال الَزهري َكمِيٌ بعن كامِن مثل‬
‫عَليم وعال وناقة َكمُونٌ َكتُوم للّقاح وذلك إِذا َلقِحَتْ وف الحكم إِذا ل تَُبشّر بذَنبها ول تَشُل‬
‫شوَلن ذنَبِها وقال ابن شيل ناقة َكمُونٌ إِذا كانت ف مُنَْيتِها وزادت على‬
‫وإِنا ُيعْرَف حلُها ب َ‬
‫عشر ليال إِل خس عشرة ل ُيسْتَ ْي َقنُ لِقاحُها وحُزْنٌ مُكَْت ِمنٌ ف القلب مُخْتَفٍ وال ُكمْنةُ جَ َربٌ‬
‫و ُحمْرة تَبقى ف العي من َر َمدٍ يُساء علجُه فتُ ْكمَن وهي مَكْمونة وأَنشد ابن الَعراب سِلحُها‬
‫حذَلْ با ُكمْنةٌ ول َرمَدُ وف الديث عن أَب أُمامة الباهلي قال نى رسول ال‬
‫مُقْ َلةٌ َترَقْرَقُ ل َت ْ‬
‫صلى ال عليه وسلم عن قتل عَوامر البيوت إِلّ ما كان من ذي ال ّطفْيَتَ ْينِ والَبْتَر فإِنما يُ ْكمِنان‬
‫خ ِدجُ منه النساء قال شر ال ُكمْنةُ و َرمٌ ف الَجفان وقيل قَ ْرحٌ ف الآقي‬
‫الََبصارَ أَو يُ ْكمِهان وتَ ْ‬
‫ويقال حِكّة ويُبْسٌ و ُحمْرة قال ابن مقبل َتَأوّبَن الداءُ الذي أَنا حاذِرُهْ‬
‫كما اعتاد ‪ ...‬من الليلِ عائِرُهْ‬
‫( * كذا بياض بالصل )‬
‫ومن رواه بالاء يُ ْكمِهان فمعناه ُيعْمِيان من الَكْمه وهو الَعمى‬
‫لفْن وغِلَظٌ وقيل هو أُكالٌ يأُْخذ ف جفن العي فتحمرّ له فتصي كأَنا رمداء‬
‫وقيل هو ورم ف ا َ‬
‫وقل هي ظلمة تأْخذ ف البصر وقد َكمِنَتْ عينُه تَ ْك َمنُ ُكمْنة شديدة و ُكمِنَتْ والُكَْت ِمنُ الَزينُ‬
‫سفْنَها بُكَْت ِمنٍ من لعِج الُ ْزنِ واِتنِ الُكَْت ِمنُ الاف‬
‫قال الطرماح عَواسِفُ َأوْساطِ الُفونِ َي ُ‬
‫الضمر والواِتنُ القيم وقيل هو الذي خَ َلصَ إِل الوَتِيِ وال َكمّون بالتشديد معروف حَبّ أَدقّ‬
‫س ْمسِم واحدته َكمّونةٌ وقال أَبو حنيفة ال َكمّون عرب معروف زعم قوم أَنه السّنّوتُ قال‬
‫من ال ّ‬
‫الشاعر فأَصبَحْتُ كال َكمّون ماتَتْ عُروقُه وأَغصانُه ما ُيمَنّونَه ُخضْرُ ودا َرةُ مَ ْك ِمنٍ‬
‫( * قوله « ودارة مكمن » ضبطها الجد كمقعد وضبطها ياقوت كالتكملة بكسر اليم )‬
‫موضع عن كراع ومَكْ ِمنٌ اسم رملة ف ديار قيس قال الراعي بدارَةِ مَ ْكمِنٍ ساقتْ إِليها رِياحُ‬
‫الصّ ْيفِ أَرْآما وعِينَا‬

‫( ‪)13/359‬‬

‫( كنن ) ال ِكنّ وال ِكّنةُ والكِنَانُ وِقاء كل شيءٍ وسِتْرُه وال ِكنّ البيت أَيضا والمع أَكْنانٌ وَأكِنةٌ‬
‫قال سيبويه ول يكسروه على ُفعُلٍ كراهية التضعيف وف التنيل العزيز وجعَلَ لكم من البالِ‬
‫حكَ ال ِكنّ ما َيرُدّ الَرّ والبْدَ من‬
‫أَكْنانا وف حديث الستسقاء فلما رأَى ُس ْرعَتَهم إِل ال ِكنّ ضَ ِ‬
‫الَبنية والساكن وقد كَن ْنتُه أَ ُكنّه كَنّا وف الديث على ما اسْتَ َكنّ أَي ا ْستَتَر وال ِكنّ كلّ شيءٍ‬
‫وَقَى شئا فهو كِنّه وكِنانُه والفعل من ذلك كََننْتُ الشيء أَي جعلته ف ِكنّ و َكنّ الشيءَ يَكُنّه‬
‫كَنّا وكُنونا وَأكَنّه وكَنّنَه ستره قال الَعلم أََيسْخَطُ غَ ْزوَنا رجلٌ َسمِيٌ تُكَنّنُه السّتارةُ‬
‫والكنِيفُ ؟ والسم ال ِكنّ و َكنّ الشيءَ ف صدره يَكُنّه كَنّا وَأكَنّه واكَْتنّه كذلك وقال رؤبة إِذا‬
‫لنُوسا شَيْطانُه وَأكْثَر التّ ْهوِيسا ف صدره واكَتنّ أَن يَخِيسا و َكنّ َأمْرَه عنه كَنّا‬
‫الَبخِيلُ َأمَرَ ا ُ‬
‫أَخفاه واسْتَ َكنّ الشيءُ استَتَر قالت النساء ول يتَنوّرْ نارَه الضيفُ َموْهِنا إِل عَ َلمٍ ل يستَ ِكنّ من‬
‫سفْرِ وقال بعضهم َأ َكنّ الشيءَ سَتَره وف التنيل العزيز أَو أَكنَنْتُم ف أَنفُسِكم أَي أَخفَيْتم قال‬
‫ال ّ‬
‫ابن بري وقد جاءَ كنَنتُ ف الَمرين‬
‫( * قوله « ف المرين » أي الستر والصيانة من الشمس والسرار ف النفس كما يعلم من‬
‫الوقوف على عبارة الصحاح التية ف قوله وكننت الشيء سترته وصنته ) جيعا قال ا ُلعَيْطِيّ‬
‫قد يكُْتمُ الناسُ أَسرارا فَأعْ َلمُها وما يَنالُون حت ا َل ْوتِ مَكْنُون قال الفراء للعرب ف أَكنَنْتُ‬
‫شدُون ثلثٌ من ثَلثِ قُدامَاتٍ من اللّئي تَ ُكنّ‬
‫الشيءَ إِذا ستَ ْرتَه لغتان كنَ ْنتُه وأَكنَ ْنتُه بعن وأَن َ‬
‫صقِيعِ وبعضهم يرويه تُ ِكنّ من أَكنَنْتُ وكَنَنْتُ الشيءَ سَتْرتُه وصُنْتُه من الشمس وأَكنَنْتُه‬
‫من ال ّ‬
‫ف نفسي أَ ْسرَرْتُه وقال أَبو زيد كنَنْتُه وأَكنَنْتُه بعن ف ال ِكنّ وف النّفس جعا تقول كََننْتُ العلم‬
‫وأَكَننْتُه فهو مَكْنو ٌن ومُ َكنّ وكَنَنْتُ الاريةَ وأَكنَنْتُها فهي مَكْنونة ومُكَنّة قال ال تعال كأَننّ‬
‫بَ ْيضٌ مَكْنونٌ أَي مستور من الشمس وغيها والَكِّنةُ الَغطَِيةُ قال ال تعال وجعَلْنا على قلوبم‬
‫حوِلُ‬
‫أَ ِكنّة أَن َي ْفقَهُوهُ والواحد كِنانٌ قال ُعمَرُ بن أَب ربيعة هاجَ ذا القَلْبَ مَنْزِلُ دارِسُ العَ ْهدِ مُ ْ‬
‫أَيّنا باتَ ليلةً بَ ْينَ ُغصَْنيِ يُوبَلُ تتَ عَ ْينٍ كِنَانُنا ظِلّ بُرْدٍ مُرَحّلُ قال ابن بري صواب إِنشاده بُرْدُ‬
‫َعصْبٍ مُرَحّلُ قال وأَنشده ابن دريد تتَ ظِلّ كِنانُنا َفضْلُ بُرْدٍ يُ َهلّلُ‬
‫( * قوله « يهلل » كذا بالصل مضبوطا ول نعثر عليه ف غي هذا الحل ولعله مهلهل )‬
‫ل ْقدُ قال زهي وكان طَوى كَشْحا على مُستكِّنةٍ فل هو‬
‫ستَكِّنةُ ا ِ‬
‫واكَتنّ وا ْستَ َكنّ اسْتَتَر والُ ْ‬
‫جمِ وكَنّه يَكُنّه صانه وف التنيل العزيز كأَننّ بَ ْيضٌ مكنون وأَما قوله ُلؤْلؤٌ‬
‫جمْ َ‬
‫أَبْداها ول ََت َ‬
‫مَكْنون وبَ ْيضٌ مَكْنونٌ فكأَنه َم ْذهَبٌ للشيء يُصانُ وإِحداها قريبة من الُخرى ابن الَعراب‬
‫كََننْتُ الشيءَ َأكُنّه وأَكنَنْتُه ُأكِنّه وقال غيه َأكْنَنْتُ الشيءَ إِذا سَتْرتَه وكنَنْتُه إِذا صُنتَه أَبو عبيد‬
‫عن أَب زيد كنَنْتُ الشيءَ وأَكَننْتُه ف ال ِكنّ وف الّنفْسِ مثلُها وتَ َكنّى ل ِزمَ ال ِكنّ وقال رجل من‬
‫السلمي رأَيت ِعلْجا يوم القادِسية قد تَكَنّى وتَجّى فقَتلْتُه تجّى أَي زَم َزمَ والَكنانُ الغِيانُ‬
‫ونوها يُسْت َكنّ فيها واحدها ِكنّ و ْتمَعُ َأكِنّة وقيل كِنانٌ وأَكِنّة واسْت َكنّ الرجلُ واكَْتنّ صار ف‬

‫صفّةِ‬
‫سدّةُ كال ّ‬
‫ِكنّ واكتَنّتِ الرَأةُ غطّتْ وجْهَها وسَتَرَتْه حَياءً من الناس أَبو عمرو الكُّنةُ وال ّ‬
‫خرِجُه‬
‫تكون بي يدي البيت والظّلّة تكون بباب الدار وقال الَصمعي ال ُكنّة هي الشيءُ يُ ْ‬
‫خرِجُه من الائط وقيل هي‬
‫الرجلُ من حائطه كالَناحِ ونوه ابن سيده والكُنّة بالضم جناح تُ ْ‬
‫خدَع أَو رَفّ يُشْ َرعُ ف‬
‫شرَعُ فوقَ باب الدار وقيل الظّلّة تكون هنالك وقيل هو مُ ْ‬
‫سقِفة تُ ْ‬
‫ال ّ‬
‫البيت والمع كِنَانٌ و ُكنّات والكِنانة َجعْبة السّهام تُتّخذُ من جُلود ل خَشب فيها أَو من‬
‫لعْبة غي أَنا صغية تتخذ للنّبْل ابن دريد كِنانة النّبْل إِذا‬
‫خشب ل جلود فيها الليث الكِنَانة كا َ‬
‫كانت من أَدم فإِن كانت من خشب فهو َجفِي الصحاح الكِنانةُ الت تعل فيها السهام والكَّنةُ‬
‫بالفتح امرأَة البن أَو الَخ والمع كَناِئنُ نادر كأَنم توهوا فيه َفعِيلة ونوها ما يكسر على‬
‫فعائل التهذيب كل َفعْلةٍ أَو ِفعْلة أَو ُفعْلة من باب التضعيف فإِنا تمع على فَعائل لَن الفعلة‬
‫ضمّ َفعْلً إِل فعيل كقولك جَ ْلدٌ وجَلِيد‬
‫إِذا كانت نعتا صارت بي الفاعلة والفَعيل والتصريف َي ُ‬
‫وصُلْبٌ وصَليب فردّوا الؤنث من هذا النعت إِل ذلك الَصل وأَنشد َيقُ ْلنَ كُنّا مرّةً شَبائِبا‬
‫َقصَرَ شاّبةَ فجعلها شَّبةً ث جعها على الشّبائب وقال هي حَنّتُه وكَنّتُه وفِراشه وإِزاره و ْنضَتُه‬
‫لَبأَة ويروى الطّلَعةُ القُبَعة‬
‫ولِحافه كله واحد وقال الزّبرقان بن بدْر أَب َغضُ كَنائن ِإلّ الطّلَعةُ ا ُ‬
‫يعن الت تَطَلّعُ ث ُتدْخِلُ رأْسَها ف الكِنّة وف حديث أُبَيّ أَنه قال ل ُعمَر والعباس وقد استأْذنا‬
‫عليه إِن كَنّتكُما كانت تُرَجّلُن ال َكّنةُ امرأَة البن وامرأَة الَخ أَراد امرأَته فسماها كَنّتَهُما لَنه‬
‫أَخوها ف الِسلم ومنه حديث ابن العاص فجاءَ يتَعاهدُ كَنّتَه أَي امرأَة ابنه والكِّنةُ والكْتِنانُ‬
‫البَياضُ والكانونُ الثّقيلُ الوَخِم ابن الَعراب الكانون الثقيل من الناس وأَنشد للحطيئة َأغِرْبالً‬
‫إِذا اسْتُو ِدعْت ِسرّا وكانونا على الُتَحدّثِينا ؟ أَبو عمرو الكَوانيُ الثّقلء من الناس قال ابن بري‬
‫وقيل الكانون الذي يلس حت يََتحََّى الَخبارَ والََحاديث ليَنقُلها قال أَبو َدهْبل وقد قَ َطعَ‬
‫الواشون بين وبينها وننُ إِل أَن يُوصَل البْلُ أَح َوجُ فَليْتَ كوانِينا من اهْلي وأَهلها بأَ ْج َمعِهم‬
‫صطَلى والكانونان‬
‫ف لُجّة البحرِ َلجّجوا الوهري والكانونُ والكانونةُ ا َلوْ ِقدُ والكانونُ ا ُل ْ‬
‫شهران ف قلب الشتاء رُوميّة كانون ا َلوّل وكانونُ الخر هكذا يسميهما أَهل الروم قال أَبو‬
‫منصور وهذان الشهران عند العرب ها الَرّاران والَبّاران وها شهرا قُماحٍ وقِماحٍ وبنو كُنّة‬
‫بطنٌ من العرب نسبوا إِل ُأمّهم وقاله الوهري بفتح الكاف قال ابن بري قال ابن دريد بنو‬
‫كُنّة بضم الكاف قال وكذا قال أَبو زكريا وأَنشد غَزالٌ ما رأَيتُ اْلَيوْ مَ ف دارِ بَن ُكّنهْ رَخِيمٌ‬
‫ضعْفٍ من الُّنهْ ابن الَعراب كَنْ َكنَ إِذا هرَِب وكِنانة قبيلة من ُمضَر وهو‬
‫َيصْ َرعُ الُ ْسدَ على َ‬
‫كِنانة بن خُزَية بن ُمدْرِكة بن الياسِ بن ُمضَر وبنو كِنانة أَيضا من َتغْلِبَ بن وائلٍ وهم بنو‬
‫عِكَبّ يقال لم ُقرَيْشُ َتغْلِبَ‬
‫( * زاد الجد كالصاغان كنكن إذا كسل وقعد ف البيت ومن أساء زمزم الكنونة وقال الفراء‬
‫النسبة إل بن كنة بالضم كن وكن بالضم والكسر )‬

‫( ‪)13/360‬‬
‫( كهن ) الكاهنُ معروف كَ َهنَ له يَكْ َهنُ ويك ُهنُ وكَ ُهنَ كَهانةً وتكَ ّهنَ ت َكهّنا وتَكْهِينا الَخي‬
‫نادر قَضى له بالغيب الَزهري قَلّما يقال إِل ت َك ّهنَ الرجلُ غيه كَهَن كِهانةً مثل كَتَب يكتُب‬
‫كِتابة إِذا تكَ ّهنَ و َكهُن كَهانة إِذا صار كاهِنا ورجل كا ِهنٌ من قوم كَهَنةٍ وكُهّان وحِرْفتُه‬
‫الكِهانةُ وف الديث نى عن حُلْوان الكاهن قال الكاهِنُ الذي يَتعاطي البَ عن الكائنات ف‬
‫شقّ وسطيح وغيها فمنهم‬
‫مستقبل الزمان ويدّعي معرفة الَسرار وقد كان ف العرب َكهَنةٌ ك ِ‬
‫من كان يَ ْزعُم أَن له تابعا من الن ورَِئيّا يُلقي إِليه الَخبار ومنهم من كان يزعم أَنه يعرف‬
‫الُمور بُقدّمات أَسباب يستدل با على مواقعها من كلم من يسأَله أَو فعله أَو حاله وهذا‬
‫ُيصّونه باسم العَرّاف كالذي يدّعي معرفة الشيء السروق ومكان الضالة ونوها وما كان‬
‫فلنٌ كاهِنا ولقد َك ُهنَ وف الديث من أَتى كاهِنا أَو عَرّافا فقد َكفَر با أُنزِل على ممد أَي من‬
‫صدّقهم ويقال كَهَن لم إِذا قال لم قولَ الكَهَنة قال الَزهري وكانت الكَهانةُ ف العرب قبل‬
‫َ‬
‫مبعث سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم فلما بُعث َنبِيّا وحُرِسَت السماء بالشّهُب ومُنِعت‬
‫النّ والشياطيُ من استراق السمع وإِلقائه إِل الكَهَنةِ بطل علم الكَهانة وأَزهق ال أَباطيلَ‬
‫الكُهّان بالفُرْقان الذي فَ َرقَ ال عز وجل به بي الق والباطل وأَطلع ال سبحانه نبيه صلى ال‬
‫عليه وسلم بالوَحْيِ على ما شاءَ من علم الغُيوب الت عَجَزت الكَهنةُ عن الِحاطة به فل كَهانةَ‬
‫اليوم بمد ال ومَنّه وإِغنائه بالتنيل عنها قال ابن الَثي وقوله ف الديث من أَتى كاهنا يشتمل‬
‫على إِتيان الكاهن والعرّاف وا ُلنَجّم وف حديث الَني إِنا هذا من إِخوان الكُهّان إِنا قال له‬
‫جعُه من الباطل فإِنه‬
‫جعِه الذي سَجَع ول َيعِبْه بجرّد السّجْع دون ما تضمّن َس ْ‬
‫ذلك من أَجل َس ْ‬
‫قال كيف َندِيَ من ل َأكَلَ ول شَرِب ول اسْتَه ّل ومثل ذلك يُطَلّ وإِنا ضرَب الثل بالكُهّان‬
‫لَنم كانوا يُ َروّجون أَقاويلهم الباطلة بأَسجاع تروق السامعي ويسَْتمِيلون با القلوب‬
‫ويَستصغون إِليها الَسْماع فأَما إِذا َوضَع السّجع ف مواضعه من الكلم فل ذمّ فيه وكيف ُي َذمّ‬
‫وقد جاءَ ف كلم سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم كثيا وقد تكرر ذكره ف الديث‬
‫مفردا وجعا واسا وفعلً وف الديث إِن الشياطي كانت تَسْترِقُ السمعَ ف الاهلية وتُلقيه إِل‬
‫الكَهَنة فتَزيدُ فيه ما تزيدُ وَتقْبلُه ال ُكفّار منهم والكا ِهنُ أَيضا ف كلم العرب‬
‫( * قوله « والكاهن أيضا إل » ويقال فيه الكاهل باللم كما ف التكملة )‬
‫الذي يقوم بأَمر الرجل ويَسْعى ف حاجته والقيام بأَسبابه وأَمر حُزانته والكاهِنان حَيّان الَزهري‬
‫يقال لقُرَيْظة والنّضي الكاهِنا ِن وها قَبِيل اليهود بالدينة وهم أَهل كتاب وفَ ْهمٍ وعلم وف‬
‫حديثٍ مرفوع أن النب صلى ال عليه وسلم قال يرج من الكاهِنَي رجلٌ قرأُ القرآن قراءة ل‬

‫يقرأُ أَحد قراءته قيل إِنه ممد بن كعب القُرَظِيّ وكان من أَولدهم والعرب تسمي كل من‬
‫تعاطى علما دقيقا كاهِنا ومنهم من كان يسمي النجم والطبيبَ كاهنا‬

‫( ‪)13/362‬‬
‫ل َدثُ وقد كان َكوْنا وكَيْنُونة عن اللحيان وكراع والكَيْنونة ف مصدر كانَ‬
‫( كون ) ال َكوْنُ ا َ‬
‫يكونُ أَحسنُ قال الفراء العرب تقول ف ذوات الياء ما يشبه ِزغْتُ وسِ ْرتُ طِ ْرتُ طَ ْيرُورَة‬
‫و ِحدْتُ حَ ْيدُودَة فيما ل يصى من هذا الضرب فأَما ذوات الواو مثل ُقلْتُ و ُرضْتُ فإِنم ل‬
‫يقولون ذلك وقد أَتى عنهم ف أَربعة أَحرف منها ال َكيْنُونة من كُنْتُ والدّْيمُومة من ُدمْتُ‬
‫والَ ْيعُوعةُ من الُواع والسّ ْيدُودَة من ُس ْدتُ وكان ينبغي أَن يكون َكوْنُونة ولكنها لا َقلّتْ ف‬
‫مصادر الواو وكثرت ف مصادر الياءِ أَلقوها بالذي هو أَكثر ميئا منها إِذ كانت الواو والياء‬
‫متقاربت الخرج قال وكان الليل يقول كَيْنونة فَيْعولة هي ف الَصل َك ْيوَنونة التقت منها ياء‬
‫وواوٌ والُول منهما ساكنة فصيتا ياء مشددة مثل ما قالوا الَّينُ من هُنْتُ ث خففوها فقالوا‬
‫كَيْنونة كما قالوا هَ ْينٌ لَ ْينٌ قال الفراء وقد ذهب َمذْهبا إِل أَن القول عِندي هو الَول وقول‬
‫لقّ سوَى َأ ْن ها َجهُ رَ ْسمُ دارٍ قد َت َعفّى بالسّرَرْ إِنا أَراد ل يكن‬
‫السن بن عُرْفُطة جاهليّ ل َيكُ ا َ‬
‫حرّكُ فيه فَتقْوَى‬
‫الق فحذف النون للتقاء الساكني وكان حكمه إِذا وقعت النون موقعا تُ َ‬
‫حذِفَها لَنا بركتها قد فارقت شِ ْبهَ حروف اللّيِ إِذ ُكنّ ل يَ ُكنّ إِل َسوَا ِكنَ‬
‫بالركة أَن ل َي ْ‬
‫وحذفُ النون من يكن أَقبح من حذف التنوين ونون التثنية والمع لَن نون يكن أَصل وهي‬
‫لم الفعل والتنوين والنون زائدان فالذف منهما أَسهل منه ف لم الفعل وحذف النون أَيضا‬
‫من يكن أَقبح من حذف النون من قوله غي الذي قد يقال مِلْكذب لَن أَصله يكون قد حذفت‬
‫منه الواو للتقاء الساكني فإِذا حذفت منه النون أَيضا للتقاء الساكني أَجحفت به لتوال‬
‫الذفي ل سيما من وجه واحد قال ولك أَيضا أَن تقول إِن من حرفٌ والذف ف الرف‬
‫ضعيف إِل مع التضعيف نو ِإ ّن وربّ قال هذا قول ابن جن قال وأَرى أَنا شيئا غي ذلك وهو‬
‫أَن يكون جاء بالق بعدما حذف النون من يكن فصار يكُ مثل قوله عز وجل ول يكُ شيئا‬
‫فلما َقدّ َرهُ يَك جاء بالق بعدما جاز الذف ف النون وهي ساكنة تفيفا فبقي مذوفا باله‬
‫لقّ ولو َقدّره يكن فبقي مذوفا ث جاء بالق لوجب أَن يكسر للتقاء الساكني‬
‫فقال ل َيكُ ا َ‬
‫فَي ْقوَى بالركة فل يد سبيلً إِل حذفها إِل مستكرها فكان يب أَن يقول ل يكن الق ومثله‬
‫قول الَ ْنجَر بن صخر الَسدي فِإنْ ل َتكُ الِرآةُ َأْب َدتْ وَسامةً فقد أَْب َدتِ الِرآةُ َجبْهةَ ضَ ْيغَمِ‬
‫يريد فإِن ل تكن الرآة وقال الوهري ل يك أَصله يكون فلما دخلت عليها ل جزمتها فالتقى‬
‫ساكنان فحذفت الواو فبقي ل يكن فلما كثر استعماله حذفوا النون تفيفا فإِذا تركت أَثبتوها‬

‫قالوا ل يَ ُكنِ الرجلُ وأَجاز يونس حذفها مع الركة وأَنشد إِذا ل َتكُ الاجاتُ من هّة الفَت‬
‫فليس ُب ْغنٍ عنكَ َع ْقدُ الرّتاِئمِ ومثله ما حكاه قُ ْطرُب أَن يونس أَجاز ل يكُ الرجل منطلقا‬
‫لقّ سوى أَن هاجَه والكائنة الادثة وحكى سيبوية أَنا‬
‫وأَنشد بيت السن بن عُرْفُطة ل َيكُ ا َ‬
‫َأعْرِ ُفكَ ُمذْ كنت أَي مذ خُ ِلقْتَ والعنيان متقاربان ابن الَعراب التّ َكوّنُ التّحَرّك تقول العرب‬
‫لن َتشَْنؤُه ل كانَ ول تَ َكوّنَ ل كان ل ُخ ِلقَ ول تَ َكوّن ل َتحَرّك أَي مات والكائنة الَمر‬
‫الادث و َكوّنَه فتَ َكوّن أَحدَثَه فحدث وف الديث من رآن ف النام فقد رآن فإِن الشيطان ل‬
‫يتَ َكوّنُن وف رواية ل يتَ َكوّنُ على صورت‬
‫( * قوله « على صورت » كذا بالصل والذي ف نسخ النهاية ف صورت أَي يتشبه ب ويتصور‬
‫بصورت وحقيقته يصي كائنا ف صورت ) و َكوّنَ الشيءَ أَحدثه وال مُكَوّنُ الَشياء يرجها من‬
‫العدم إل الوجود وبات فلن بكِينةِ َس ْوءٍ وبِيبةِ َس ْوءٍ أَي بالة سَوءٍ والكان الوضع والمع‬
‫َأمْكِنة وأَما ِك ُن توهّموا اليم أَصلً حت قالوا َتمَكّن ف الكان وهذا كما قالوا ف تكسي الَسِيل‬
‫َأمْسِلة وقيل اليم ف الكان أَصل كأَنه من الّتمَكّن دون ال َك ْو ِن وهذا يقويه ما ذكرناه من‬
‫تكسيه على أَ ْفعِلة وقد حكى سيبويه ف جعه َأمْ ُكنٌ وهذا زائد ف الدللة على أَن وزن الكلمة‬
‫َفعَال دون َمفْعَل فإن قلت فان َفعَالً ل يكسر على أَ ْفعُل إل أَن يكون مؤنثا كأَتانٍ وآُتنٍ الليث‬
‫الكان اشتقاقُه من كان يكون ولكنه لا كثر ف الكلم صارت اليم كأَنا أَصلية والكانُ مذكر‬
‫قيل توهوا‬
‫( * قوله « قيل توهوا إل » جواب قوله فان قيل فهو من كلم ابن سيده وما بينهما اعتراض‬
‫من عبارة الزهري وحقها التأخر عن الواب كما ل يفى ) فيه طرح الزائد كأَنم َكسّروا‬
‫مَكَنا وَأمْ ُكنٌ عند سيبويه ما ُكسّرَ على غي ما يُكَسّرُ عليه مثلُه و َمضَيْتُ مَكانت ومَكِينَت أي‬
‫على طِيّت والستِكانة الضوع الوهري والَكانة النلة وفلنٌ مَكِيٌ عند فلن بَّينُ الكانة‬
‫سخْناهم على مَكانتهم قال ولا كثرلزوم اليم ُتوُهّمت‬
‫والكانة الوضع قال تعال ولو نشاءُ لَ َ‬
‫أَصلية فقيل َتمَكّن كما قالوا من السكي َتمَسْ َكنَ ذكر الوهري ذلك ف هذه الترجة قال ابن‬
‫بري مَكِيٌ َفعِيل ومَكان فَعال ومَكانةٌ فَعالة ليس شيء منها من ال َكوْن فهذا سهوٌ وَأمْكِنة أَ ْفعِلة‬
‫وأَما تسكن فهو َتمَفْعل كَت َمدْرَع مشتقّا من ا ِلدْرَعة بزيادته فعلى قياسه يب ف ت ّكنَ تَكْونَ‬
‫لَنه تفْعل على اشتقاقه ل ت ّكنَ وت ّكنَ وزنه تفَعّلَ وهذا كله سهو وموضعه فصل اليم من باب‬
‫النون وسنذكره هناك وكان ويكون من الَفعال الت ترفع الَساء وتنصب الَخبار كقولك‬
‫كان زيد قائما ويكون عمرو ذاهبا والصدر َكوْنا وكيانا قال الَخفش ف كتابه الوسوم‬
‫بالقواف ويقولون أَزَيْدا ُكنْتَ له قال ابن جن ظاهره أَنه مكيّ عن العرب لَن الَخفش إنا‬
‫يتج بسموع العرب ل بقيس النحويي وإذا كان قد سع عنهم أَزيدا كنت له ففيه دللة على‬
‫جواز تقدي خب كان عليها قال وذلك انه ل يفسر الفعل الناصب الضمر إل با لو حذف‬

‫مفعوله لتسلط على السم الَول فنصبه أَل تَراكَ تقول أَزيدا ضربته ولو شئت لذفت الفعول‬
‫فتسلطتْ ضربت هذه الظاهرة على زيد نفسه فقلت أَزيدا ضربت فعلى هذا قولم أَزيدا كنت‬
‫له يوز ف قياسه أَن تقول أَزيدا ُكنْتَ ومثّل سيبويه كان بالفعل التعدّي فقال وتقول كُنّاهْم‬
‫كما تقول ضربناهم وقال إذا ل تَكُنْهم فمن ذا يَكُونُهم كما تقول إذا ل تضربم فمن ذا‬
‫يضربم قال وتقول هو كاِئ ٌن ومَكُونٌ كما تقول ضارب ومضروب غيه وكان تدل على خب‬
‫ماضٍ ف وسط الكلم وآخره ول تكون ص َلةً ف َأوّله لَن الصلة تابعة ل متبوعة وكان ف معن‬
‫جاء كقول الشاعر إذا كانَ الشّتاءُ فأَدْفئُون فإنّ الشّيْخَ يُهْ ِرمُه الشّتاءُ قال وكان تأْت باسم‬
‫وخب وتأْت باسم واحد وهو خبها كقولك كان ا َلمْرُ وكانت القصة أي وقع الَمر ووقعت‬
‫القصة وهذه تسمى التامة الكتفية وكان تكون جزاءً قال أَبو العباس اختلف الناس ف قوله‬
‫تعال كيف نُكَ ّلمُ من كان ف الَ ْهدِ صبيّا فقال بعضهم كان ههنا صلة ومعناه كيف نكلم من هو‬
‫ف الهد صبيّا قال وقال الفراء كان ههنا شَرْطٌ وف الكلم تعَجبٌ ومعناه من يكن ف الهد‬
‫صبيّا فكيف يُكَ ّلمُ وأَما قوله عز وجل وكان ال َع ُفوّا َغفُورا وما أَشبهه فإن أَبا إسحق الزجاج‬
‫قال قد اختلف الناس ف كان فقال السن البصري كان ال َعفُوّا َغفُورا لعباده وعن عباده قبل‬
‫أَن يلقهم وقال النحويون البصريون كأَنّ القوم شا َهدُوا من ال رحة فُأعْ ِلمُوا أَن ذلك ليس‬
‫بادث وأَن ال ل يزل كذلك وقال قوم من النحويي كانَ و َفعَل من ال تعال بنلة ما ف الال‬
‫فالعن وال أَعلم وال َع ُفوّ َغفُور قال أَبو إسحق الذي قاله السن وغيه أَدْخَلُ ف العربية‬
‫وأَشَْبهُ بكلم العرب وأَما القول الثالث فمعناه يؤُول إل ما قاله السن وسيبويه إلّ أن كون‬
‫الاضي بعن الال َيقِلّ وصاحبُ هذا القول له من الجة قولنا َغفَر ال لفلن بعن ِلَيغْفِر ال‬
‫فلما كان ف الال دليل على الستقبال وقع الاضي مؤدّيا عنها استخفافا لَن اختلف أَلفاظ‬
‫الَفعال إنا وقع لختلف الَوقات وروي عن ابن الَعراب ف قوله عز وجل كُنتُم خَ ْيرَ ُأمّة‬
‫أُخرجت للناس أَي أَنتم خي أُمة قال ويقال معناه كنتم خي أُمة ف علم ال وف الديث أَعوذ‬
‫لوْر بعد ال َكوْنِ قال ابن الَثي ال َكوْنُ مصدر كان التامّة يقال كان يَكُونُ َكوْنا أَي‬
‫بك من ا َ‬
‫وُ ِجدَ واسَْتقَرّ يعن أَعوذ بك من النقص بعد الوجود والثبات ويروى بعد ال َكوْرِ بالراء وقد‬
‫تقدم ف موضعه الوهري كان إذا جعلته عبارة عما مضى من الزمان احتاج إل خب لَنه دل‬
‫على الزمان فقط تقول كان زيد عالا وإذا جعلته عبارة عن حدوث الشيء ووقوعه استغن عن‬
‫الب لَنه دل على معن وزمان تقول كانَ ا َلمْرُ وأَنا َأعْرفُه ُمذْ كان أَي ُمذْ خُ ِلقَ قال َمقّاسٌ‬
‫العائذيّ فِدا لبَن ُذهْلِ بن شَيْبانَ ناقَت إذا كان يومٌ ذو كواكبَ أَشْهَبُ قوله ذو كواكب أَي‬
‫قد أَظلم فَب َدتْ كواكبُه لَن شسه كسفت بارتفاع الغبار ف الرب وإذا كسفت الشمس‬
‫ظهرت الكواكب قال وقد تقع زائدة للتوكيد كقولك كان زيد منطلقا ومعناه زيد منطلق قال‬
‫تعال وكان ال غفورا رحيما وقال أَبو جُندب ا ُلذَل وكنتُ إذ جاري دعا َلضُوفةٍ أُ َشمّرُ حت‬

‫يَ ْنصُفَ الساقَ مِئْزَري وإنا يب عن حاله وليس يب بكنت عمّا مضى من فعله قال ابن بري‬
‫عند انقضاء كلم الوهري رحهما ال كان تكون بعن َمضَى وَت َقضّى وهي التامة وتأْت بعن‬
‫اتصال الزمان من غي انقطاع وهي الناقصة ويعب عنها بالزائدة أَيضا وتأْت زائدة وتأَت بعن‬
‫يكون ف الستقبل من الزمان وتكون بعن الدوث والوقوع فمن شواهدها بعن مضى‬
‫وانقضى قول أَب الغول عَسَى الَيامُ أَن يَرْجِع نَ قوما كالذي كانوا وقال ابن الطَّثرِيّة فلو كنتُ‬
‫أَدري َأنّ ما كانَ كائنٌ وأَنّ َجدِيدَ ال َوصْلِ قد ُجدّ غابِرُهْ وقال أَبو الَحوصِ كم مِن َذوِي خُ ّلةٍ‬
‫حوْا كَأنُم ل يَكُونوا‬
‫سوْا إل الِجرانِ قد صاروا وقال أَبو ُزبَ ْيدٍ ث َأضْ َ‬
‫قبْلي وقبْلَ ُكمُ كانوا فَأمْ َ‬
‫ومُلُوكا كانوا وَأهْلَ عَلءِ وقال نصر بن حجاج وأَدخل اللم على ما النافية َظنَنتَ بَ ا َلمْرَ‬
‫الذي لو أََتيْتُه َلمَا كان ل ف الصالي مَقامُ وقال َأ ْوسُ بن حجَر هِجاؤُكَ إلّ أَنّ ما كان قد‬
‫َمضَى عَليّ كَأثْوابِ الرام الُ َهيْنِم وقال عبد ال بن عبد الَعلى يا لَيْتَ ذا خَبَرٍ عنهم ُيخَبّرُنا بل‬
‫جلُوا ؟‬
‫حنُ فيما لَِبثْنا أَم ُهمُ عَ ِ‬
‫لَيْتَ شِعْرِيَ ماذا َب ْعدَنا َفعَلُوا ؟ كنا وكانوا فما َندْرِي على َو َهمٍ أَنَ ْ‬
‫أَي نن أَبطأْنا ومنه قول الخر فكيف إذا مَرَ ْرتَ بدارِ َق ْومٍ وجيانٍ لنا كانُوا كرامِ وتقديره‬
‫ضوْا وذهب جُودُهم ومنه ما أَنشده ثعلب فلو كنتُ أَدري َأنّ ما كان‬
‫وجيانٍ لنا كرامٍ اْن َق َ‬
‫كائنٌ َحذِ ْرُتكِ أَيامَ الفُؤادُ سَلِيمُ‬
‫( * قوله « أيام الفؤاد سليم » كذا بالصل برفع سليم وعليه ففيه مع قوله غري اقواء )‬
‫ولكنْ حَسِبْتُ الصّ ْرمَ شيئا أُطِيقُه إذا ُرمْتُ أَو حاوَلْتُ َأمْرَ غَرِيِ ومنه ما أَنشده الليل لنفسه‬
‫جمَ أَن كافِرٌ بالذي َقضَتْه الكَواكِبْ عاِلمٌ َأنّ ما يكُونُ وما كا نَ قَضاءٌ من الُهَ ْي ِمنِ‬
‫بَلّغا عنّيَ الَُن ّ‬
‫واجِبْ ومن شواهدها بعن اتصالِ الزمانِ من غي انقطاع قولُه سبحانه وتعال وكان ال غفورا‬
‫صعّرَ َخدّه أَ َقمْنا له من مَيْ ِلهِ فَت َقوّما‬
‫لبّارُ َ‬
‫رحيما أي ل يَزَلْ على ذلك وقال التلمس وكُنّا إذا ا َ‬
‫وقول الفرزدق وكنا إذا الَبّارُ صَعّرَ َخدّه ضَرَبْْناه تتَ الَنَْثيَيِ على ال َكرْدِ وقول قَيْسِ بن‬
‫شفْتُ غِطاءَها وف القرآن العظيم أَيضا‬
‫لطِيم وكنتُ امْرَأً ل أَ ْسمَعُ ال ّدهْرَ ُسّبةً أُسَبّ با إلّ َك َ‬
‫اَ‬
‫إن هذا كان لكم جَزاءً وكان َسعْيُكُم مَشْكُورا فيه إنه كان لياتِنا عَنِيدا وفيه كان مِزاجُها‬
‫زَنْجبيلً ومن أَقسام كان الناقصة أَيضا أَن تأْت بعن صار كقوله سبحانه كنتم خَيْرَ ُأمّ ٍة وقوله‬
‫شقّتِ السماءُ فكانت وَرْدَةً كالدّهانِ وفيه فكانت هَبَاءً مُنْبَثّا وفيه وكانت البالُ‬
‫تعال فإذا اْن َ‬
‫كَثِيبا مَهِيلً وفيه كيف نُكَ ّلمُ من كانَ ف الَ ْهدِ صَبِيّا وفيه وما جَعَلْنا القِ ْب َلةَ الت كُنْتَ عليها أَي‬
‫صِ ْرتَ إليها وقال ابن أَحر بتَيْهاءَ َقفْرٍ والَطِيّ كأَنّها قَطا الَزْنِ قد كانَتْ فِراخا بُيوضُها وقال‬
‫َش ْمعَلَةُ بن الَ ْخضَر يصف قَتْلَ بِسْطامِ ابن قَيْسٍ فَخَرّ على الَلءَة ل ُيوَ ّسدْ وقد كانَ الدّماءُ له‬
‫خِمارَا ومن أَقسام كان الناقصة أَيضا أن يكون فيها ضميُ الشأْن وال ِقصّة وتفارقها من اثن‬
‫عشر وجها لَن اسها ل يكون إل مضمرا غي ظاهر ول يرجع إل مذكور ول يقصد به شيء‬
‫بعينه ول يؤَكد به ول يعطف عليه ول يبدل منه ول يستعمل إل ف التفخيم ول يب عنه إل‬

‫بملة ول يكون ف الملة ضمي ول يتقدّم على كان ومن شواهد كان الزائدة قول الشاعر‬
‫بالِ قُولُوا بأَ ْج َمعِ ُكمْ يا َليْتَ ما كانَ ل يَ ُكنِ وكان الزائدةُ ل تُزادُ َأوّلً وإنا تُزادُ حَشْوا ول‬
‫يكون لا اسم ول خب ول عمل لا ومن شواهدها بعن يكون للمستقبل من الزمان قول‬
‫الطّرمّاح بن حَكِيمٍ وإن لتِي ُكمْ تَشَكّرَ ما َمضَى من ا َلمْرِ واسِْتنْجازَ ما كانَ ف َغدِ وقال َس َل َمةُ‬
‫لشْرَا ؟ وقد تأْت تكون‬
‫ل ْعفِيّ وكُنْتُ أَرَى كا َل ْوتِ من بَ ْينِ سَا َعةٍ فكيفَ بِبَ ْينٍ كانَ مِيعادُه ا َ‬
‫اُ‬
‫ضخْ جَوانِبَ َقبْرِهِ بدِمائها وَل َقدْ يَكُونُ أَخا َدمٍ وذَبائِح ومنه‬
‫جمِ واْن َ‬
‫بعن كان كقولِ زيادٍ ا َل ْع َ‬
‫صيَا قال وقد ييء خب كان فعلً ماضيا كقول ُحمَ ْيدٍ‬
‫قول جَرِير ولقد يَكُونُ على الشّبابِ َب ِ‬
‫الَرْقَطِ وكُنْتُ ِخلْتُ الشّيْبَ والتّ ْبدِينَا وا َلمّ ما ُي ْذهِلُ القَرِينَا وكقول الفرزدق و ُكنّا وَرِثْناه على‬
‫ستَكِّنةٍ‬
‫عَ ْهدِ ُتبّعٍ َطوِيلً سَوارِيه شَديدا دَعاِئ ُمهْ وقال عَ ْب َدةُ بنُ الطّبِيبِ وكانَ َطوَى كَشْحا على مُ ْ‬
‫جمِ وهذا البيت أَنشده ف ترجة كنن ونسبه لزهي قال ونقول كانَ‬
‫جمْ َ‬
‫فَل هُوَ أَبْداها ول يََت َ‬
‫َكوْنا وكَ ْينُونة أَيضا شبهوه بالَ ْيدُودَة والطّ ْيرُورة من ذوات الياء قال ول ييء من الواو على‬
‫هذا إل أَحرف كَيْنُونة وهَ ْيعُوعة ودَْيمُومة وقَ ْيدُودَة وأَصله كَيْنُونة بتشديد الياء فحذفوا كما‬
‫حذفوا من هَّي ٍن ومَيُّتٍ ولول ذلك لقالوا َكوْنُونة لَنه ليس ف الكلم َفعْلُول وأَما اليدودة‬
‫فأَصله َفعَلُولة بفتح العي فسكنت قال ابن بري أَصل كَّينُونة كَ ْيوَنُونة ووزنا َف ْيعَلُولة ث قلبت‬
‫الواو ياء فصار َكيّنُونة ث حذفت الياء تفيفا فصار كَيْنُونة وقد جاءت بالتشديد على الَصل‬
‫قال أَبو العباس أَنشدن النّ ْهشَلِيّ قد فارَقَتْ قَرِينَها القَرِينَه وشَحَطَتْ عن دارِها ال ّظعِينه يا ليتَ‬
‫ضمّنَا َسفِينه حَتّى َيعُودَ ال َوصْل َكيّنُونه قال والَ ْيدُودَة أَصل وزنا فَ ْيعَلُولة وهو حَ ْيوَدُودَة ث‬
‫أَنّا َ‬
‫فعل با ما فعل بكَيْنونة قال ابن بري واعلم أَنه يلحق بباب كان وأَخواتا كل ِفعْلٍ ُسلِبَ‬
‫لدَث وجُرّدَ للزمان وجاز ف الب عنه أَن يكون معرفة ونكرة ول يتم الكلم‬
‫الدّللةَ على ا َ‬
‫دونه وذلك مثل عادَ ورَجَعَ وآضَ وأَتى وجاء وأَشباهها كقول ال عز وجل َي ْأتِ بَصيا‬
‫وكقول الوارج لبن عباس ما جاءت حاجَتُك أَي ما صارت يقال لكل طالب أَمر يوز أَن‬
‫يَ ْب ُلغَه وأَن ل يبلغه وتقول جاء زيدٌ الشريفَ أَي صار زيدٌ الشريفَ ومنها َطفِق يفعل وأَخَذ‬
‫ب فقال‬
‫يَكْتُب وأَنشَأ يقول و َجعَلَ يقول وف حديث َتوْبةِ َكعْبٍ رأَى رجلً ل يَزُول به السّرا ُ‬
‫ُكنْ أَبا خَيْثَمة أَي صِرْهُ يقال للرجل يُرَى من ُب ْعدٍ كُن فلنا أَي أَنت فلن أَو هو فلن وف‬
‫حديث عمر رضي ال عنه أَنه دخل السجد فرأَى رجلً َبذّ اليئة فقال ُكنْ أَبا مسلم يعن‬
‫لوْلنِيّ ورجل كُنْتِيّ كبي نسب إل كُنْتُ وقد قالوا ُكنْتُنِيّ نسب إل كُنْتُ أَيضا والنون‬
‫اَ‬
‫الَخية زائدة قال وما أَنا كُنْتِيّ ول أَنا عاجِنُ وشَرّ الرّجال الكُنُْتنِ ّي وعاجِنُ وزعم سيبويه أَن‬
‫إخراجه على الَصل أَقيس فتقول كُونِيّ على َحدّ ما يُوجِبُ النّسَبَ إل الكاية الوهري يقال‬
‫للرجل إذا شاخ هو ُكنْتِيّ كأَنه نسب إل قوله كُنْتُ ف شباب كذا وأَنشد فَأصْبَحْتُ كُ ْنتِيّا‬
‫ت وعا ِجنُ قال ابن بري ومنه قول الشاعر إذا ما ُكنْتَ‬
‫وَأصْبَحْتُ عاجِنا وشَرّ ِخصَالِ الَ ْرءِ كُنْ ُ‬

‫صيِ وف‬
‫سعْيِ ول َسمْعٍ ول َنظَرٍ َب ِ‬
‫مُلَْتمِسا ِل َغ ْوثٍ فل َتصْ ُرخْ ب ُكنْتِيّ كِبيِ فَلَ ْيسَ ِب ُمدْ ِركٍ شيئا َب َ‬
‫الديث أَنه دخل السج َد وعامّةُ أَهله الكُنْتِيّونَ هم الشّيوخُ الذين يقولون كُنّا كذا وكانَ كذا‬
‫ت وصِ ْرتَ إل كانَ أَي صرتَ إل‬
‫وكنت كذا فكأَنه منسوب إل كُنْتُ يقال كأَنك وال قد كُنْ َ‬
‫أَن يقال عنك كانَ فلن أَو يقال لك ف حال الَرَم كُنْتَ مَرّةً كذا وكنت مرة كذا الَزهري ف‬
‫ترجة كَنَتَ ابن الَعراب كَنَتَ فلنٌ ف خَ ْلقِه وكان ف َخ ْلقِه فهو كُنْتِيّ وكانِيّ ابن بُزُرْج‬
‫ت وعا ِجنُ‬
‫الكُ ْنتِيّ القوي الشديد وأَنشد قد ُكنْتُ كُنْتِيّا فَأصْبَحْتُ عاجِنا وشَرّ رِجال الناسِ كُنْ ُ‬
‫يقول إذا قام اعَْتجَن أَي َع َمدَ على كُرْسُوعه وقال أَبو زيد الكُنْتِيّ الكبي وأَنشد فل َتصْ ُرخْ‬
‫بكُنْتِيّ كبي وقال َعدِيّ بن زيد فاكتَنِتْ ل َتكُ عَبْدا طائِرا وا ْحذَرِ الَقْتالَ مِنّا والّثؤَرْ قال أَبو‬
‫نصر ا ْكتَنِتْ ا ْرضَ با أَنت فيه وقال غيه الكْتناتُ الضوع قال أَبو زَُب ْيدٍ مُسَْتضْ ِرعٌ ما دنا‬
‫منهنّ مُكْتَنِتٌ للعَ ْظمِ مُجَْت ِلمٌ ما فوقه َفنَعُ قال الَزهري وأَخبن النذري عن أَب اليثم أَنه قال ل‬
‫يقال َفعَلْتُن إل من الفعل الذي يتعدّى إل مفعولي مثل ظََننْتُن ورَأيْتُن ومُحالٌ أَن تقول‬
‫ضَرَبْتُن وصَبَ ْرتُن لَنه يشبه إضافة الفعل إل ن ولكن تقول صَبَ ْرتُ نفسي وضَرَبْتُ َنفْسِي‬
‫وليس يضاف من الفعل إل ن إلّ حرف واحد وهو قولم ُكنْت و ُكنْتُن وأَنشد وما ُكنْتُ كُنْتِيّا‬
‫وما كُنْت عاجِنا وشَرّ الرجالِ الكُنْتُنِيّ وعا ِجنُ فجمع ُكنْتِيّا وكُ ْنتُنيّا ف البيت ثعلب عن ابن‬
‫جنَ وخَبَزَ وثَنّى وثَلّثَ‬
‫الَعراب قيل لصَبِّيةٍ من العرب ما بَ َلغَ ال ِكبَرُ من أَبيك ؟ قالت قد عَ َ‬
‫صقَ وَأوْرَصَ وكانَ وكَنَتَ قال أَبو العباس وأَخبن سلمة عن الفراء قال الكُنُْتنِيّ ف السم‬
‫وأَْل َ‬
‫والكَانِيّ ف الُ ُلقِ قال وقال ابن الَعراب إذا قال كُنْتُ شابّا وشجاعا فهو كُنْتِيّ وإذا قال كانَ‬
‫ل مال فكُنْتُ أُعطي منه فهو كانِيّ وقال ابن هانئ ف باب الجموع مُثَلّثا رجل ِكنَْت ْأوٌ ورجلن‬
‫كِ ْنَتأْوان ورجال كِنَْت ْأوُو َن وهو الكثي شعر اللحية ال َكثّها ومنه َجمَلٌ سِ ْندَْأوٌ وسِ ْندَأْوان‬
‫شيَتِه ورجل قَ ْندَْأوٌ ورجلن ِق ْندَأْوان ورجال َق ْندَْأوُون‬
‫وسِندَْأوُونَ وهو الفسيح من البل ف مِ ْ‬
‫مهموزات وف الديث دخل عبد ال بن مسعود السجدَ وعامة أَهله ال ُكنْتِيّون فقلتُ ما‬
‫الكُ ْنتِيّون ؟ فقال الشّيُوخُ الذين يقولون كانَ كذا وكذا وكُنْتُ فقال عبد ال دا َرتْ رَحَى‬
‫لعْلنِ‬
‫السلم عليّْ خسةً وثَلثي ولَنْ َتمُوتَ أَهلُ دارِي أَحَبّ إلّ من ِعدّتِهم من الذّبّان وا ِ‬
‫ت وصِ ْرتَ إل كانَ وكأَنكما مُّتمَا وصرتا إل كانا‬
‫قال شر قال الفراء تقول كأَنّك وال قد مُ ّ‬
‫والثلثة كانوا العن صِ ْرتَ إل أَن يقال كانَ وأَنت ميت ل وأَنت حَيّ قال والعن له الكاية‬
‫على كُنْت مَرّةً للمُواجهة ومرة للغائب كما قال عز من قائلٍ قل للذين كفروا سُتغْلَبُون‬
‫صيُ كان وتقول للرجل‬
‫وسَُيغْلَبُون هذا على معن ُكنْتَ وكُنْتَ ومنه قوله وكُلّ َأمْرٍ يوما َي ِ‬
‫كأَنّي بك وقد صِ ْرتَ كاِنيّا أَي يقال كان وللمرأَة كاِنيّة وإن أَردت أَنك صرت من ا َلرَم إل‬
‫أَن يقال ُكنْت مرة و ُكنْت مرة قيل أَصبحتَ ُكنْتِيّا وكُ ْنتُنِيّا وإنا قال كُنُْتنِيّا لَنه أَ ْح َدثَ نونا مع‬
‫الياء ف النسبة ليتبي الرفع كما أَرادوا تَبي النّصبِ ف ضَرَبن ول يكون من حروف الستثناء‬

‫تقول جاء القوم ل يكون زيدا ول تستعمل إل مضمرا فيها وكأَنه قال ل يكون الت زيدا‬
‫سوّمةَِ العِرابِ أَي على الُسوّمة‬
‫وتيء كان زائدة كقوله سَراةُ بَن أَب بَ ْكرٍ تَسامَوْا على كانَ الُ َ‬
‫العِراب وروى الكسائي عن العرب نزل فلن على كان خَتَنِه أَي نزَل على َختَنِه وأَنشد الفراء‬
‫جا َدتْ ب َكفّيْ كانَ من أَرمى الَبشَرْ أَي جادت بكفّي من هو من أَرمى البشر قال والعرب تدخل‬
‫كان ف الكلم لغوا فتقول مُرّ على كان زيدٍ يريدون مُرّ فأَدخل كان لغوا وأَما قول الفرزدق‬
‫ف ولو مَرَرْت بدارِ قومٍ وجِيانٍ لنا كانوا كِرامِ ؟ ابن سيده فزعم سيبويه أَن كان هنا زائدة‬
‫فكي َ‬
‫وقال أَبو العباس إن تقديره وجِيانٍ كِرامٍ كانوا لنا قال ابن سيده وهذا أَسوغ لَن كان قد‬
‫عملت ههنا ف موضع الضمي وف موضع لنا فل معن لا ذهب إليه سيبويه من أَنا زائدة هنا‬
‫وكان عليه َكوْنا وكِيانا واكْتا َن وهو من الكَفالة قال أَبو عبيد قال أَبو زيد اكْتَنْتُ به ا ْكتِيانا‬
‫والسم منه الكِيانةُ وكنتُ عليهم َأكُون َكوْنا مثله من الكفالة أَيضا ابن الَعراب كان إذا َكفَل‬
‫والكِيانةُ الكَفالة ُكنْتُ على فلنٍ أكُونُ َكوْنا أَي تَ َكفّلْتُ به وتقول كُنُْتكَ وكُنْتُ إياك كما‬
‫تقول ظننتك زيدا وظَنْنتُ زيدا إِياك َتضَعُ النفصل موضع التصل ف الكناية عن السم والب‬
‫لَنما منفصلن ف الَصل لَنما مبتدأ وخب قال أَبو الَسود الدؤل َدعِ المرَ تَشربْها الغُواةُ‬
‫جزِيا لَكانِها فإن ل يَكُنها أَو تَكُنْه فإنه أَخوها َغذَْتهُ ُأمّهُ بلِبانِها يعن الزبيب‬
‫فإنن رأيتُ أَخاها مُ ْ‬
‫وال َكوْنُ واحد الَكْوان و َسمْعُ الكيان كتابٌ للعجم قال ابن بري َسمْعُ الكيان بعن سَماعِ‬
‫الكِيان و َسمْعُ بعن ذِكْرُِ الكيان وهو كتاب أَلفه َأرَسْطو وكِيوانُ زُحَلُ القولُ فيه كالقول ف‬
‫خَيْوان وهو مذكور ف موضعه والانع له من الصرف العجمة كما أَن الانع لَيْوان من الصرف‬
‫إنا هو التأْنيث وإرادة الُبقْعة أَو الَرض أَو القَرْية والكانونُ إن جعلته من ال ِكنّ فهو فاعُول وإن‬
‫جعلته َفعَلُولً على تقدير قَرَبُوس فالَلف فيه أَصلية وهي من الواو سي به َموْقِدُ النار‬

‫( ‪)13/363‬‬
‫( كي ) الكَ ْينُ لمةُ داخلِ فرجِ الرأَة ابن سيده الكَ ْينُ لم باطنِ الفرج والرّكَب ظاهره قال‬
‫جرير َغمَزَ ابنُ مُرّةَ يا فَرَزْ َدقُ كَيْنَها َغمْزَ الطّبِيبِ نَغانِغَ ا َل ْعذُورِ يعن عمرانَ بن مرة الِ ْنقَريّ‬
‫وكان أَسَرَ ِجعِْثنَ أُخت الفرزدق يوم السيّدان وف ذلك يقول جرير أَيضا ُهمُ ترَكوها بعدما‬
‫طالت السّرى عَوانا ورَدّوا ُحمْرةَ الكَ ْينِ أَسودا وف ذلك يقول جرير أَيضا ُيفَ ّرجُ ِعمْرانُ مُرّةَ‬
‫كَ ْينَها ويَ ْنزُو نُزاءَ العَيْر َأعْ َلقَ حائ ُلهْ وقيل ال َك ْينُ ال ُغدَدُ الت هي داخل قُبُل الرأَة مثلُ أَطراف‬
‫النّوى والمع كُيون والكَ ْينُ البَ ْظرُ عن اللحيان و َك ْينُ الرأَة بُظارتا وأَنشد اللحيان يَكْوينَ‬
‫أَطرافَ الُيورِ بالكَيْن إذا وَ َجدْنَ حَرّةً تَنَزّيْن قال ابن سيده فهذا يوز أَن يفسر بميع ما ذكرناه‬
‫واسْتَكانَ الرجل َخضَعَ وذَلّ جعله أَبو علي استفعل من هذا الباب وغيه يعله افتعل من‬

‫الَسْكَنة ولكل من ذلك تعليل مذكور ف بابه وباتَ فلنٌ بكِينةِ َسوْءٍ بالكسر أَي بالة َس ْوءِ أَبو‬
‫سعيد يقال أَكانَه ال يُكِينُه إكانةً أَي أَخضعه حت اسْتَكان وأَدخل عليه من الذل ما أَكانه‬
‫وأَنشد ل َعمْرُك ما َيشْفي جِراحٌ تُكينُه ول ِكنْ شِفائي أَن تَئِيمَ حَلئِ ُلهْ قال الَزهري وف التنيل‬
‫العزيز فما اسْتَكانوا لربم من هذا أَي ما َخضَعُوا لربم وقال ابن الَنباري ف قولم اسْتَكانَ أَي‬
‫خضع فيه قولن أَحدها أَنه من السّكِينة وكان ف الَصل اسْتَكَنوا افتعل من سَكَن ف ُم ّدتْ فتحة‬
‫الكاف بالَلف كما يدّون الضمة بالواو والكسرة بالياء واحتج بقوله فأَنْظُورُ أَي فأَنظُرُ‬
‫وشِيمال ف موضع الشّمال والقول الثان أَنه استفعال من كان يكون ثعلب عن ابن الَعراب‬
‫الكَيْنةُ النّبِقةُ والكَيْنة الكَفالة والُكْتانُ ال َكفِيلُ وكاِئ ْن معناها معن كم ف الب والستفهام وفيها‬
‫لغتان كَأيّ مثْلُ َكعَّينْ وكاِئنْ مثل كا ِعنْ قال أُبَيّ بن َكعْبٍ لزِرّ بن ُحبَيْش َكأَّينْ َت ُعدّون سورة‬
‫الَحزاب أَي كم َت ُعدّونا آيةً وتستعمل ف الب والستفهام مثل كم قال ابن الَثي وأَشهر‬
‫لغاتا كأَيّ بالتشديد وتقول ف الب كأَيّ من رجل قد رأَيت تريد به التكثيَ فتخفض النكرة‬
‫بعدها بن وإدخالُ من بعد كأَيّ أَكثرُ من النصب با وأَجود قال ذو الرمة وكائنْ َذعَرْنا من‬
‫مَهاةٍ ورامِحٍ بلدُ ال ِعدَى ليست له ببلدِ قال ابن بري بعد انقضاء كلم الوهري ظاهر كلمه‬
‫أَن كائن عنده بنلة بائع وسائر ونو ذلك ما وَزْنُه فاعل وذلك غلط وإنا الَصل فيها كأَيّ‬
‫الكاف للتشبيه دخلت على أَيّ ث ُقدّمت الياء الشددة ث خففت فصارت كَيِيءٍ ث أُبدلت الياء‬
‫أَلفا فقالوا كاءٍ كما قالوا ف طَ ّيءٍ طاءٍ وف التنيل العزيز وكأَّينْ من َنبّ قال الَزهري أَخبن‬
‫النذري عن أَب اليثم أَنه قال كأَيّ بعن كم وكم بعن الكثرة وتعمل عمل رب ف معن القِلّة‬
‫قال وف َكأَيّ ثلث لغات كأَيّ بوزن َكعَّينْ الَصل أَيّ أُدخلت عليها كاف التشبيه وكاِئنْ‬
‫صدْع َأعْ ُظمِه‬
‫بوزن كا ِعنْ واللغة الثالثة كاِينْ بوزن ماينْ ل هز فيه وأَنشد كاِينْ رَأَبْتُ وهايا َ‬
‫ورُّبهُ عَطِبا َأَنْ َقذْتُ مِ العَطَبِ يريد من العطب وقوله وكاِينْ بوزن فاعل من كِئْتُ َأكِيّ أَي‬
‫جبُنْتُ قال ومن قال َكأْي ل َي ُمدّها ول يرّك هزتا الت هي أَول أَيّ فكأَنا لغة وكلها بعن كم‬
‫وقال الزجاج ف كائن لغتان جَيّدتان ُيقْرَأُ َكأَيّ بتشديد الياء ويقرأُ كاِئنْ على وزن فاعل قال‬
‫وأَكثر ما جاء ف الشعر على هذه اللغة وقرأَ ابن كثي وكائِن بوزن كاعن وقرأَ سائر القراء‬
‫وكأَّينْ المزة بي الكاف والياء قال وأَصل كائن كأَيّ مثل كَعَ ّي فقدّمت الياء على المزة ث‬
‫خففت فصارت بوزن كَ ْيعٍ ث قلبت الياء أَلفا وفيها لغات أَشهرها كأَيّ بالتشديد وال أَعلم‬

‫( ‪)13/371‬‬
‫ستَخْ َلصُه من بي الفرث والدم‬
‫سدِ ومُ ْ‬
‫( لب ) اللَّب ُن معروف اسم جنس الليث اللَّبنُ خُلصُ الَ َ‬
‫وهو كالعَرق يري ف العُروق والمع َألْبان والطائفة القليلة لَبَنةٌ وف الديث أَن خدية‬

‫ت فقال لا النب صلى ال عليه وسلم ما يُبْكِيكِ ؟ فقالت دَرّت لَبَنةُ‬
‫رضوان ال عليها بَكَ ْ‬
‫القاسم فذَكَ ْرتُه وف رواية لُبَيْنةُ القاسم فقال لا أَما تَ ْرضَ ْينَ أَن تَ ْكفُ َلهُ سارة ف النة ؟ قالت‬
‫لوَدِ ْدتُ أَن علمت ذلك فغضبَ النب صلى ال عليه وسلم و َمدّ إصَْبعَه فقال إن شئتِ َد َع ْوتُ‬
‫صدّقُ ال ورسوله اللَّبَنةُ الطائفة من اللَّبنِ واللّبَيَْن ُة تصغيها وف‬
‫ال أَن ُيرِيَك ذاك فقالت بَلى ُأ َ‬
‫الديث إن لََبنَ الفحل يُحَ ّرمُ يريد بالفحل الرجلَ تكون له امرأَة ولدت منه ولدا ولا لََبنٌ فكل‬
‫من أَرضعته من الَطفال بذا فهو مرّم على الزوج وإخوته وأَولده منها ومن غيها لَن اللب‬
‫حرّم ومنه‬
‫خعِيّ ل يُ َ‬
‫للزوج حيث هو سببه قال وهذا مذهب الماعة وقال ابن السيب والنّ َ‬
‫حديث ابن عباس وسئل عن رجل له امرأَتان أَ ْرضَعَتْ إحداها غلما والُخرى جارية أََيحِلّ‬
‫للغُلم أَن يتزوّج بالارية ؟ قال ل اللّقاحُ واحدٌ وف حديث عائشة رضي ال عنها واستأْذن‬
‫ضعَتْكِ امرأَة أَخي فأَبت عليه حت ذكرته‬
‫عليها أَبو القُعَيْس أَن تأْذن له فقال أَنا َع ّمكِ أَر َ‬
‫لرسول ال صلى ال عليه وسلم فقال هو عمكِ ف ْليَلِجْ عليك وف الديث أَن رجلً قتل آخر‬
‫فقال خذ من أَخِيكَ اللّّبنَ أَي إبل لا لَبَنٌيعن الدَّيةَ وف حديث أُميّةَ بن خَلَفٍ لا رآهم يوم بدر‬
‫َيقْتُلُونَ قال أَما لكم حاجةٌ ف اللّّبنِ أَي تأْسِرُون فتأْخذون ِفدَاءَهم إبلً لا َلَبنٌ وقوله ف الديث‬
‫سَي ْه ِلكُ من أُمت أهلُ الكتابِ وأَهلُ اللّبَن فسئل من أَهلُ اللَّبنِ ؟ قال قوم يتبعون الشّهَواتِ‬
‫لرْب أَظنه أَراد يتباعدون عن الَمصار وعن صلة الماعة وَيطْلُبون‬
‫وُيضِيعُون الصلوات قال ا َ‬
‫مواضعَ اللب ف الراعي والبوادي وأَراد بأَهل الكتاب قوما يتعلمون الكتاب ليجادلوا به الناسَ‬
‫سقِيَ ظِئرَه اللَّبنَ‬
‫وف حديث عبد اللك بن مَرْوان وُِلدَ له وَلدٌ فقيل له ا ْسقِه لََبنَ اللَّبنِ هو أَن َي ْ‬
‫فيكونَ ما َيشْرَبُه لَبَنا متولدا عن اللَّبنِ ف ُقصِ َرتْ عليه ناق ٌة فقال لالبها كيف تَحلُبُها أَخَنْفا أَم‬
‫للْبُ بأَربع أَصابع يستعي معها بالِبام وا َلصْرُ بثلث والفَطْرُ‬
‫َمصْرا أَم فَطْرا ؟ فالَنْفُ ا َ‬
‫بالِصبعي وطرف البام ولََبنُ كلّ شجرة ماؤها على التشبيه وشاةٌ لَبُونٌ ولَبِن ٌة ومُلْبَِن ٌة ومُلِْبنٌ‬
‫صارت ذاتَ لََبنٍ وكذلك الناقة إذا كانت ذاتَ لََبنٍ أَو نزل اللَّبنُ ف ضرعها ولَبِنتِ الشاةُ أَي‬
‫ت ونافةٌ لَبِنةٌ غزيرة وناقة لَبُونٌ مُ ْلِبنٌ وقد أَلْبَنتِ الناقةُ إذا نزل لَبَنُها ف ضَرْعها فهي مُ ْلِبنٌ‬
‫غَزُ َر ْ‬
‫قال الشاعر َأعْجَبها إذا أَْلبَنَتْ لِبانُه وإذا كانت ذاتَ لََبنٍ ف كل أَحايينها فهي َلبُو ٌن وولدها ف‬
‫تلك الال ابنُ لَبُونٍ وقيل اللّبُونُ من الشاءِ والبل ذاتُ اللَّبنِ غزيرَةً كانت أَو بَكِيئةً وف‬
‫صدَ‬
‫صدُوا َق ْ‬
‫صصْ قال والمع لِبانٌ ولِ ْبنٌ فأَما لِ ْبنٌ فاسم للجمع فإذا َق َ‬
‫خ ّ‬
‫الحكم اللّبُونُ ول يُ َ‬
‫الغزيرة قالوا لَبِنَة وجعها َلِبنٌ ولِبانٌ الَخية عن أَب زيد وقد لَبِنَتْ لَبَنا قال اللحيان اللّبُونُ‬
‫خصّ شاةً ول ناقة قال والمع لُ ْبنٌ ولَبائنُ قال ابن سيده وعندي‬
‫واللّبُونة ما كان با لََبنٌ فلم يَ ُ‬
‫أَن لُبْنا جع لَبُون ولَبائن جع لَبُونة وإن كان الَول ل يتنع أَن يمع هذا المع وقوله من كان‬
‫أَشْرَك ف َتفَرّق فالِجٍ فلَبُونُه جَ ِربَتْ معا وَأ َغ ّدتِ قال عندي أَنه وضع اللبون ههنا موضع اللّبْن‬
‫ول يكون هنا واحدا لَنه قال جَرِبَتْ معا ومعا إنا يقع على المع الَصمعي يقال كم لُ ْبنُ‬

‫شائك أَي كم منها ذاتُ َلَبنٍ وف الصحاح عن يونس يقال كم لُ ْبنُ َغَنمِك وِل ْبنُ غََنمِك أَي‬
‫ذَواتُ الدّرّ منها وقال الكسائي إنا سع كم لِ ْبنُ غنمك أَي كم رِسْلُ غَنمك وقال الفراء شاءٌ‬
‫لَبَِن ٌة وغَنم لِبانٌ ولِ ْبنٌ ولُ ْبنٌ قال وزعم يونس أَنه جع وشاءٌ ِل ْبنٌ بنلة لُ ْبنٍ وأَنشد الكسائي رأيُْتكَ‬
‫تَبْتاعُ الِيالَ ِبلُبْنِها وتأْوي بَطِينا وابنُ َع ّمكَ ساغِبُ وقال واللّ ْبنُ جع اللّبُونِ ابن السكيت‬
‫للُوبة ما ا ْحتُلِب من النّوق وهكذا الواحدة منهن حَلوبة واحدة وأَنشد ما إنْ رأَينا ف الزمانِ‬
‫اَ‬
‫ذي الكَلَبْ حَلُوبةً واحدةً فُتحَْتلَبْ وكذلك اللّبُونة ما كان با َلَبنٌ وكذلك الواحدة منهن أَيضا‬
‫فإذا قالوا حَلُوبٌ ورَكُوبٌ ولَبُونٌ ل يكن إل جعا وقال الَعشى لَبُون ُمعَرّاة َأصَ ْبنَ فَأصَْبحَتْ‬
‫أَراد المع وعُشْبٌ مَلْبنَة بالفتح َتغْزُر عنه أَلبانُ الاشية وتَكْثُر وكذلك َبقْلٌ مَلْبنَة واللّ ْبنُ مصدر‬
‫لََبنَ القومَ َيلْبُِنهُم لَبْنا سقاهم اللَّبنَ الصحاح َلبَنْتُه أَْلبُنه وأَلِْبنُه سقيته اللَّبنَ فأَنا لِبنٌ وفرس مَلْبُون‬
‫ُسقِيَ اللَّبنَ وأَنشد مَلْبُونة َشدّ الليكُ أَسْرَها وفرس مَلْبون ولَبِي رُبّيَ باللّب مثل عَليف من‬
‫العَلَف وقوم مَلْبونون أَصابم من اللب َسفَهٌ وسُكْرٌ وجَهْل وخُيَلءُ كما يصيبهم من النبيذ‬
‫وخصصه ف الصحاح فقال قوم مَلْبونون إذا ظهر منهم َسفَةٌ يصيبهم من أَلبان البل ما يصيب‬
‫حضُ من أَمامه‬
‫حمِلُ الفارسَ إل الَلْبُونْ ا َل ْ‬
‫أَصحاب النبيذ وفرس مَلْبُون ُي َغذّى باللب قال ل َي ْ‬
‫ومن دُونْ قال الفارسي ف َعدّى ا َللْبون لَنه ف معن السقِيّ والَلْبون المل السمي الكثي اللحم‬
‫ورجل لَِبنٌ شَ ِربَ اللّبَن‬
‫( * قوله « ورجل لب شرب اللب الذي ف التكملة واللب الذي يب اللب ) وأَلَْبنَ القومُ فهم‬
‫لبِنُون عن اللحيان كثُرَ لَبَنُهم قال ابن سيده وعندي أَنّ لبِنا على النّسَب كما تقول تامِرٌ‬
‫وناعِلٌ التهذيب هؤلء قوم مُلْبِنون إذا كثر لبنهم ويقال نن نَ ْلُبِنُ جياننا أَي نسقيهم وف‬
‫حديث جرير إذا سقَطَ كان دَرِينا وإن ُأكِلَ كان لَبِينا أَي ُمدِرّا للّبَن مُكْثِرا له يعن أَن الّنعَم إذا‬
‫رعت الَراك والسّلَم غَزُ َرتْ أَلبانُها وهو فعيل بعن فاعل كقدير وقادر كأَنه يعطيها اللَّبنَ من‬
‫لَبَنْتُ القومَ إذا سقيتهم اللب وجاؤوا يَسَْتلْبِنون يطلبون اللّبَ الوهري وجاء فلن يسَْتلِْبنُ أَي‬
‫يطلب لبَنا لعياله أَو لضيفانه ورجل لِبنٌ ذو لَبَن وتامِرٌ ذو تر قال الطيئة وغَرَرْتَن و َز َعمْتَ أَنْ‬
‫َنكَ لبنٌ بالصّيْفِ تامِرْ‬
‫( * قوله « وغررتن إل » مثله ف الصحاح وقال ف التكملة الرواية أغررتن على النكار )‬
‫وبَناتُ اللّبِ مِعىً ف الَبطْن معروفة قال ابن سيده وبناتُ َلبٍ الَمعاءُ الت يكون فيها اللّب‬
‫لرْشُعُ الُكْ َربُ ا َلوْظِ َفةِ‬
‫حمِلُ ا ِللْبَ إل ا ُ‬
‫حلَبُ وأَنشد ابن بري لسعود بن وكيع ما َي ْ‬
‫والِلَْبنُ الِ ْ‬
‫حقَنُ واللّوابنُ الضّروعُ عن ثعلب واللْتِبانُ الرتضاع‬
‫صفّى به اللّبُ أَو ُي ْ‬
‫ا ُلوَقّعُ وا ِللَْبنُ شيء ُي َ‬
‫عنه أَيضا وهو أَخوه بلِبان ُأمّه بكسر اللم‬
‫( * قوله « بكسر اللم » حكى الصاغان فيه ضم اللم أيضا ) ول يقال بلََبنِ ُأمّه إنا اللَّبنُ‬
‫شرَب من ناقة أَو شاة أَو غيها من البهائم وأَنشد الَزهري لَب الَسْود فإن ل يَكُنْها‬
‫الذي يُ ْ‬

‫أَو تَكُنْه فإنه أَخوها َغذَتْه ُأمّه بلِبانِها وأَنشد ابن سيده وأُ ْرضِعُ حاجةً بلِبانِ أُخرَى كذاكَ الاجُ‬
‫خلَدا‬
‫تُ ْرضَعُ باللّبانِ واللّبانُ بالكسر كالرّضاعِ قال الكميت يدح مَخْلَد بن يزيد تَ ْلقَى الّندَى ومَ ْ‬
‫حَلِيفَيْ كانا معا ف مَ ْهدِه َرضِيعَيْ تَنازعا فيه لِبانَ الّثدَْييْ‬
‫( * قوله « تنازعا فيه إل » قال الصاغان الرواية تنازعا منه ويروى رضاع مكان لبان )‬
‫حمَ داجٍ َعوْضُ ل نَتفَرّقُ وقال أَبو الَسود َغذَته‬
‫وقال الَعشى َرضِيعَيْ لِبانٍ َثدْيَ ُأمّ تالَفا بأَسْ َ‬
‫ضعْتَ ل بلِبانِ وابنُ َلبُون ولد‬
‫صعْرَةً عَلَيّ ول أُ ْر ِ‬
‫ُأمّه بلبانِها وقال آخر وما َحلَبٌ وافَى حَ َرمُْتكَ َ‬
‫الناقة إِذا كان ف العام الثان وصار لا لََبنٌ الَصمعي وحزة يقال لولد الناقة إِذا استكمل سنتي‬
‫وطعن ف الثالثة ابنُ لَبُون والُنثى ابنةُ َلبُونٍ والماعات بناتُ لَبونٍ للذكر والُنثى لَن ُأمّه‬
‫وضعت غيه فصار لا لب وهو نكرة وُيعَرّف بالَلف واللم قال جرير وابنُ اللّبُونِ إِذا ُلزّ ف‬
‫صوْلةَ الُبزْلِ القَناعِيسِ وف حديث الزكاة ذِ ْكرُ بنتِ اللّبونِ وابن اللّبون وها من‬
‫قَرَنٍ ل يسَْتطِعْ َ‬
‫الِبل ما أَتى عليه سنَتان ودخل ف السنة الثالثة فصارت أُمه لبونا أَي ذاتَ لََبنٍ لَنا تكون قد‬
‫حلت حلً آخر ووضعته قال ابن الَثي وجاء ف كثي من الروايات ابن لَبُون ذكَرٌ وقد علم أَن‬
‫ابن اللبون ل يكون إِل ذكرا وإِنا ذكره تأْكيدا كقوله ورَجَبُ ُمضَرَ الذي بي جُمادَى وشعبان‬
‫وكقوله تعال تلك َعشَرةٌ كاملة وقيل ذكر ذلك تنبيها لرب الال وعامل الزكاة فقال ابنُ َلبُونٍ‬
‫ذَ َكرٌ لتَطِيبَ نفسُ َربّ الال بالزيادة الأْخوذة منه إِذا عَ ِلمَ أَنه قد شرع له من الق وأَسقط عنه‬
‫ما كان بإزائه من َفضْلِ الُنوثة ف الفريضة الواجبة عليه وليعلم العاملُ أَن ِسنّ الزكاة ف هذا‬
‫النوع مقبول من رب الال وهو أَمر نادر خارج عن العُرْف ف باب الصدقات ول يُنْ َكرُ تكرار‬
‫اللفظ للبيان وتقرير معرفته ف النفوس مع الغرابة والّندُور وبَناتُ لَبُونٍ صِغارُ العُرْفُطِ ُتشَبّه‬
‫ببناتِ لَبونٍ من الِبل ولَّبنَ الشيءَ رَّبعَه واللّبِنة واللبّنْة الت ُيبْنَى با وهو الضروب من الطي‬
‫خذٍ و ِفخْذ وكَرِش و ِكرْشٍ قال الشاعر َألَبِنا تُريد‬
‫مُرَبّعا والمع لَِبنٌ ولِ ْبنٌ على َفعِلٍ و ِفعْلٍ مثل فَ ِ‬
‫أَم أَروخا‬
‫( * قوله « أم أروخا » كذا بالصل )‬
‫وأَنشد ابن سيده إِذ ل يَزالُ قائلٌ أَِبنْ أَِبنْ َهوْذَلةَ الِشْآةِ عن ضَرْسِ اللِّبنْ قوله أَِبنْ أَِبنْ أَي نَحّها‬
‫ل ْمأَةُ من البئر وربا كان من أَ َدمٍ والضّ ْرسُ َتضْريسُ طَيّ البئر‬
‫والِشْآةُ زَبيل يُخ َرجُ به الطي وا َ‬
‫بالجارة وإِنا أَراد الجارة فاضطُرّ وساها لَبِنا احتِياجا إِل ال ّروِيّ والذي أَنشده الوهري ِإمّا‬
‫يَزالُ قائلٌ َأِبنْ أَِبنْ دَلْوَكَ عن َحدّ الضّروسِ واللِّبنْ قال ابن بري هو لسال بن دارة وقيل لبن‬
‫مَيّادَة قال قاله ابن دريد وف الديث وأَنا َموْضِعُ تلك اللّبِنَة هي بفتح اللم وكسر الباء واحدة‬
‫اللِّبنِ الت ُيبْنَى با الدار ويقال بكسر اللم‬
‫( * قوله « ويقال بكسر اللم إل » ويقال لب بكسرتي نقله الصاغان عن ابن عباد ث قال‬
‫واللبنة كفرحة حديدة عريضة توضع على العبد إذا هرب وألبنت الرأة اتذت التلبينة واللبنة‬

‫بالضم اللقمة ) وسكون الباء ولَّبنَ اللِّبنَ َعمِله قال الزجاج قوله تعال قالوا أُوذينا من قبلِ أَن‬
‫تأْتيَنا ومن بعد ما جئتنا يقال إِنم كانوا يستعملون بن إسرائيل ف تَ ْلبِي اللِّبنِ فلما بُعث موسى‬
‫عله السلم َأعْ َطوْهم اللِّبنَ يُلَبّنونه ومنعوهم التّ ْبنَ ليكون ذلك أَشق عليهم ولَّبنَ الرجلُ َتلْبينا‬
‫إِذا اتذ اللِّبنَ وا ِللَْبنُ قالَبُ اللِّبنِ وف الحكم والِ ْلَبنُ الذي ُيضْ َربُ به اللِّبنُ أَبو العباس ثعلب‬
‫حمَلُ قال وهو مطوّل مُرَبّع وكانت الحامل مُرَبّعة فغيها الجاج لينام فيها ويتسع‬
‫الِ ْلَبنُ الِ ْ‬
‫حمَل يُ ْنقَل فيه اللّبِن‬
‫حمَلَ والِ ْلَبنَ والسّابِلَ ابن سيده والِ ْلَبنُ شِ ْبهُ ا ِل ْ‬
‫وكانت العرب تسميها ا ِل ْ‬
‫ج وهي رُقعة تعمل موضِعَ جَيْب القميص والُبّة‬
‫ولَبَِنةُ القميص جِ ِربّانُه وف الديث ولَِبنَتُها ديبا ٌ‬
‫ابن سيده ولَبَِنةُ القميص ولِبْنَُتهُ َبنِيقَتُه وقال أَبو زيد لَِبنُ القميص وَلبِنَتُه ليس َلبِنا عنده جعا‬
‫كَنِبقَة ونَِبقٍ ولكنه من باب سَلّ وسَلّة وبَياض وبَياضة والتّلِْبيُ حَسا يتخذ من ماء النّخالة فيه‬
‫لََب ٌن وهو اسم كالّتمْتيِ وف حديث عائشة رضي ال عنها قالت سعت رسول ال صلى ال عليه‬
‫ج ّمةٌ لفؤاد الريض ُت ْذهِبُ بعض الُزْن الَصمعي التّلْبينة حَساء يعمل من‬
‫وسلم يقول التّلْبِنة مَ َ‬
‫دقيق أَو نالة ويعل فيها عسل سيت تَلْبينة تشبها باللّبَن لبياضها ورقتها وهي تسمية بالَرّة من‬
‫ج ّمةٌ لفؤاد الريض أَي َتسْرُو عنه َهمّه أَي‬
‫التّلبي مصدر لََبنَ القومَ أَي سَقاهم اللّبَ وقوله مَ َ‬
‫سوَ قال‬
‫شفُه وقال الرّياشي ف حديث عائشة عليكم با َلشْنِيئَة النافعةِ التّلْبي قال يعن الَ ْ‬
‫تَكْ ِ‬
‫وسأَلت الَصمعي عن ا َلشْنِيئَة فقال يعن الَبغِيضة ث فسر التّلْبينة كما ذكرناه وف حديث أُم‬
‫كلثوم بنت عمرو ابن عقرب قالت سعت عائشة رضي ال عنها تقول قال رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم عليكم بالتّلْبي البَغيض النافع والذي نفسي بيده إِنه لَيغْسِلُ بطنَ أَحدكم كما يغسل‬
‫أَحدُكم وجهه بالاء من الوسخ وقالت كان إِذا اشتكى أَحدٌ من أَهله ل تزالُ البُرْمة على النار‬
‫حت يأْت على أَحد طرفيه قال أَراد بقوله أَحد طرفيه يعن البُ ْرءَ أَو الوت قال عثمان التّلْبينَة‬
‫الذي يقال له السّيُوساب‬
‫( * قوله « السيوساب » هو ف الصل بغي ضبط وهذا الضبط ف هامش نسخة من النهاية‬
‫معوّل عليها ) وف حديث علي قال ُسوَيْد بن َغفَ َلةَ دخلتُ عليه فإِذا بي يديه صحفةٌ فيها‬
‫خَطِيفة ومِ ْلبَنة قال ابن الَثي هي بالكسر الِ ْلعَقة هكذا شرح قال وقال الزمشري ا ِللْبَنة َلَبنٌ‬
‫يوضع على النار ويُنَزّلُ عليه دقيق قال والَول أَشبه بالديث واللّبَانُ الصدر وقيل وسَطُه وقيل‬
‫سمَ‬
‫ما بي الّثدَْييِ ويكون للِنسان وغيه أَنشد ثعلب ف صفة رجل فلمّا َوضَعْناها أَمامَ لَبَانِه تبَ ّ‬
‫حكّ ُكدُوحَ ال َقمْلِ تت لَبَانِه ودَفّ ْيهِ منها دامِياتٌ‬
‫عن مَكْروهةِ الرّيقِ عاصبِ وأَشد أَيضا َي ُ‬
‫صةً وف الصحاح اللّبانُ بالفتح ما جرى عليه‬
‫صدْرُ من ذي الافرخا ّ‬
‫وجالِبُ وقيل اللّبانُ ال ّ‬
‫صدْرُها‬
‫اللّبَبُ من الصدرِ وف حديث الستسقاء َأتَيْناكَ وال َعذْراءُ َي ْدمَى لَبانُها أَي َي ْدمَى َ‬
‫ل ْدبِ وشدّة الزمان وأَصلُ‬
‫خدُمها من ا َ‬
‫جدُ ما ُتعْطيه من يَ ْ‬
‫لمْتِهانِها نفْسَها ف الدمة حيث ل تَ ِ‬
‫اللّبان ف الفرس موضعُ اللّبَبِ ث استعي للناس وف قصيد كعب رضي ال عنه تَرْمي اللّبَانَ‬

‫بكفّيْها و ِمدْ َرعِها وف بيت آخر منها وُيزِْلقُه منها لَبانٌ ولَبَنَه َيلْبِنُه َلبْنا ضَ َربَ لَبانَه واللَّبنُ وجَعُ‬
‫العُنق من الوِسادَة وف الحكم وجَعُ العُنق حت ل َي ْقدِرَ أَن يَ ْلَتفِت وقد لَِبنَ بالكسر لَبَنا وقال‬
‫الفراء اللِّبنُ الذي اشتكى عُُنقَه من وِسادٍ أَو غيه أَبو عمرو اللّ ْبنُ ا لَكل الكثي ولََبنَ من‬
‫ضمَةٌ جُوفٌ‬
‫الطعام لَبْنا صالا أَكثر وقوله أَنشده ثعلب وننُ أَثاف ال ِقدْرِ والَكلُ سِّتةٌ جَرَا ِ‬
‫وأَ ْكلَتُنا اللّ ْبنُ يقول نن ثلثة ونأْكل أَكل ستة واللّ ْبنُ الضربُ الشديد ولَبَنَه بالعصا َيلْبِنُه‬
‫بالكسر َلبْنا إِذا ضربه با يقال لَبَنَه ثلث َلبَناتٍ ولَبَنه بصخرةٍ ضربه با قال الَزهري وقع لَب‬
‫عمرو اللّ ْبنُ بالنون ف الَكل الشديد والضرب الشديد قال والصواب اللّبْزُ بالزاي والنون‬
‫تصحيف واللّ ْبنُ السْتِلبُ قال ابن سيده هذا تفسيه قال ويوز أَن يكون ما تقدم ابن‬
‫صمْغ قال أَبو‬
‫الَعراب ا ِللْبَنةُ ا ِل ْلعَقةُ واللّ ْبنَى ا َل ْيعَة واللّبْنَى واللّ ْبنُ شجر واللّبانُ ضرب من ال ّ‬
‫سمُو أَكثر من ذراعي ولا ورقة مثل ورقة الس وثرة مثل ثرته‬
‫حنيفة اللّبانُ ُشجَيْرة َشوِكَة ل تَ ْ‬
‫وله حَرارة ف الفم واللّبانُ الصَّنوْبَرُ حكاه السّكّرِيّ وابن الَعراب وبه فسر السّكّ ِريّ قولَ‬
‫امرئ القيس لا عُنُق كسَحُوقِ اللّبانْ فيمن رواه كذلك قال ابن سيده ول يتجه على غيه لَن‬
‫صمْغ إِنا هي َقدْرُ َق ْعدَةِ إِنسان وعُُنقُ الفرس أَطولُ من ذلك ابن الَعراب‬
‫شجرة اللّبانِ من ال ّ‬
‫اللّبانُ شجر الصَّنوْبَر ف قوله وسالِفَة كسَحُوقِ اللّبانْ التهذيب اللّ ْبنَى شجرة لا لََبنٌ كالعسل‬
‫يقال له عَسَلُ لُبْنَى قال الوهري وربا يُتََبخّر به قال امرؤُ القيس وبانا وأُْلوِيّا من الِ ْندِ ذاكِيا‬
‫ورَنْدا ولُبْنَى والكِباءَ ا ُلقَتّرا واللّبانُ الكُنْدرُ واللّبانة الاجة من غي فاقة ولكن من ِه ّمةٍ يقال‬
‫ت ماءَ العُيو ِن ونغّصتْ‬
‫َقضَى فلن لُبانته والمع لُبانٌ كحاجةٍ وحاجٍ قال ذو الرمة غَداةَ امْتَ َر ْ‬
‫لدُورُ الرّوافِ ُع ومَجْلِسٌ لَِبنٌ ُتقْضى فيه اللّبانة وهو على النسب قال الرث بن‬
‫لُبانا من الاجِ ا ُ‬
‫خالد بن العاصي إِذا اجتَمعْنا هَجرْنا كلّ فاحِشةٍ عند اللّقاء وذا ُكمْ مَجْلِسٌ لَِبنُ والتّلَّبنُ التّ َلدّنُ‬
‫والّتمَكّثُ والتّلبّثُ قال ابن بري شاهده قول الراجز قال لا إِيّاكِ أَن َتوَكّن ف جَلْسةٍ عِنديَ أَو‬
‫ث وقوله رؤبة‬
‫تَ َلبّن وَتلَّبنَ تكّ َ‬
‫( * قوله « وقول رؤبة فهل إل » عجزه كما ف التكملة راجعة عهدا من التأسن )‬
‫فهل لُبَيْنَى من َهوَى التّلبّن قال أَبو عمرو التّلبّن من اللّبانة يقال ل لُبانةٌ أَتَلّبنُ عليها أَي أَتكّثُ‬
‫وتَلبّنْتُ تَلبّنا وتَلدّنْتُ تَلدّنا كلها بعن تَلبّثْتُ وتكّثْتُ الوهري والُلَّبنُ بالتشديد الفَلنَج قال‬
‫وأَظنه مولّدا وأَبو لُبَ ْينٍ الذكر قال ابن بري قال ابن حزة ويُكَنّى الذكر أَبا لُبَ ْينٍ قال وقد كناه‬
‫لسَ ْينِ ونا َدتْ غ ْلمَت يا خَيْلَ َربّي‬
‫صوْت أُنادي يا لِثاراتِ ا ُ‬
‫به ا ُلفَجّع فقال فلما غابَ فيه رَ َفعْتُ َ‬
‫شرِي بالَنّتَ ْينِ وأَ ْف َزعَه تَجاسُرُنا فأَقْعَى وقد أَْثفَرْتُه بأَب لُبَ ْينِ ولُ ْبنٌ ولُبْنَى ولُبْنانٌ جبال‬
‫أَما َمكِ وابْ ِ‬
‫ج ْندَلِ لُ ْبنَ تَطّرِدُ الصّلل قال ابن سيده يوز أَن‬
‫سنَماتٌ ك َ‬
‫وقول الراعي سيَ ْكفِيكَ الِلهُ ومُ ْ‬
‫يكون ترخيمَ لُبْنانٍ ف غي النداء اضطرارا وأَن تكون لُ ْبنٌ أَرضا بعينها قال أَبو قِلبةَ ا ُل َذلّ يا‬
‫دارُ َأعْرِفُها وَحْشا مَنازِلُها بَيَ القَوائِم من َرهْطٍ فأَلْبانِ قال ابن الَعراب قال رجل من العرب‬

‫لرجل آخر ل إِليك ُحوَيّجَة قال ل أَ ْقضِيها حت تكونَ لُبْنانِيّة أَي عظيمة مثل لُبْنانٍ وهو اسم‬
‫س وبا‬
‫جبل قال وُلبْنانٌ ُفعْلنٌ ينصرف وُلبْنَى اسم امرأَة ولُبَيْنَى اسم ابنة إِبليس واسمُ ابنه لقِي ُ‬
‫كُنِيَ أَبا لُبَ ْينَى وقول الشاعر أَ ْقفَرَ منها يَ ْلَبنٌ فأَفْلُس قال ها موضعان‬

‫( ‪)13/372‬‬
‫سعْدي يقول سعت عليّ بن ح ْربِ‬
‫( لثن ) روى الَزهري قال سعت ممد بن إِسحق ال ّ‬
‫ا َل ْوصِل ّي يقول شيءلَِثنٌ أَي حُ ْلوٌ بلغة أَهل اليمن قال الَزهري ل أَسعه لغيعليّ بن حربٍ وهو‬
‫ثَبَت وف حديث الَ ْبعَث ُب ْغضُ ُكمُ عندنا مُرّ مَذاقَتُه وُب ْغضُنا عندَكم يا قوْمَنا لَِثنُ‬

‫( ‪)13/378‬‬
‫جنُه لَجْنا فهو مَلْجُونٌ ولَجِيٌ خبَطه وخلَطه بدقيق أَو شعي وكلّ ما‬
‫جنَ الورَقَ يَلْ ُ‬
‫( لن ) لَ َ‬
‫سدْرِ‬
‫جنَ ورقُ ال ّ‬
‫جنَ رأْسُه اتّسَخَ وهو منه وتل ّ‬
‫جنَ الشيءُ تَل ّزجَ وتل ّ‬
‫جنَ وتَل ّ‬
‫حِيسَ ف الاء فقد لُ ِ‬
‫ي وهو‬
‫جنَ مدقوقا وأَنشد الشمّاخ وماءٍ قد ورَ ْدتُ ل َوصْلِ أَ ْروَى عليه الطّ ْيرُ كالوَرَقِ اللّج ِ‬
‫إِذا ُل ِ‬
‫ل ْطمِيّ ونوه تَلْجينا وأَوخَفْتُه إِذا ضربته بيدك‬
‫ورقُ الِ ْطمِيّ إِذا أُوخِفَ أَبوعبيدة لَجّنْتُ ا ِ‬
‫جنٌ وسِخ قال ابن مقبل َيعْلونَ‬
‫جنَ الشيءُ إِذا غُسِلَ فلم يَنَتقِ من وسَخه وشيء لَ ِ‬
‫خنَ وقيل تل ّ‬
‫ليَ ْث ُ‬
‫جنِ الليث اللّجيُ ورقُ الشّجر ُيخْبَطُ ث‬
‫بالَرْدَقُوشِ الوَرْدَ ضاحِيةً على سَعابيب ماء الضّالةِ اللّ ِ‬
‫س َلةِ‬
‫ليٌ حت آسُ الغِ ْ‬
‫يُخْلطُ بدقيق أَو شعي فُيعْلفُ للبل وكل ورق أَو نوه فهومَلْجُون ِ‬
‫جنَ القومُ‬
‫لبْطِ وأَنشد بيت الشمّاخ وتَل ّ‬
‫ط وهو ما سقط من الورق عند ا َ‬
‫جيُ الَبَ ُ‬
‫الوهري واللّ ِ‬
‫إِذا أَخذوا الورقَ ودقوه وخلطوه بالنوى للِبل وف حديث جرير إِذا أَخْ َلفَ كان لَجِينا اللّجيُ‬
‫بفتح اللم وكسر اليم الَبَطُ وذلك أَن ورق الَراك والسّلَم يُخَْبطُ حت يسقُط وَيجِفّ ث‬
‫ُيدَقّ‬
‫( * قوله « حت يسقط ويف ث يدق إل » كذا بالصل والنهاية وكتب بامشها هذا ل يصح‬
‫فإنه ل يتلزج إل إذا كان رطبا اه أي فالصواب حذف يف ) حت يتَلجّن أَي يتلزج‬
‫ج َن وهو فعيل بعن مفعول وناقة َلجُون َحرُون قال‬
‫ويصيكالِ ْطمِي وكل شيء تلزج فقد تَل ّ‬
‫أَوس ولقد أَرِبْتُ على الُمومِ بَسْ َرةٍ عَيْرانةٍ بالرّدْفِ غي َلجُونِ قال ابن سيده اللّجانُ ف الِبل‬
‫جنَ لِجانا ولُجونا وهي ناقة َلجُونٌ وناقة َلجُون أَيضا ثقيلة الشي وف‬
‫لرَانِ ف اليل وقد لَ َ‬
‫كا ِ‬
‫خصّ به‬
‫الصحاح ثقيلة ف السي وجَلٌ َلجُونٌ كذلك قال بعضهم ل يقال وجَلٌ َلجُونٌ إِنا ُت َ‬
‫الِناثُ وقيل اللّجانُ واللّجُون ف جيع الدواب كالِرَانِ ف ذوات الافر منها غيه الِرانُ ف‬

‫جنُ ُلجُونا ولِجانا واللّجَ ْينُ الفضة ل مكبله جاء‬
‫الافر خاصةً والِلء ف الِبل وقد لَجَنت َتلْ ُ‬
‫مُصغّرا مثل الثّرَيّا وال ُكمَيْتِ قال ابن جن ينبغي أَن يكون إِنا أَلزموا التحقي هذا السم‬
‫لستصغار معناه ما دام ف تُرابِ َم ْعدِنه فلزمه التخليص وف حديث العِرْباض ِبعْتُ من رسول‬
‫جيْنِّيةً قال ابن الَثي‬
‫ال صلى ال عليه وسلم بَكْرا فأَتيته أَتقاضاه ثَنَه فقال ل أَقضيكها إََِل لُ َ‬
‫ي وهو الفضة واللّجِيُ َزَبدُ أَفواه‬
‫جيْنِيّة منسوبة إِل اللّجَ ِ‬
‫الضمي ف أَقضيكها إِل الدراهم واللّ َ‬
‫الِبل قال أَبو وجزة كَأنّ الناصعاتِ الغُرّ منها إِذا صَرَفَتْ وقَ ّطعَتِ اللّجِينا شبّه لُغامها ب َلجِي‬
‫ل ْطمِيّ وأَراد بالناصعات الغر أَنيابا‬
‫اَ‬

‫( ‪)13/378‬‬
‫حنَ ف قراءته إِذا غرّد‬
‫( لن ) اللّحْن من الَصوات الصوغة الوضوعة وجعه َألْحانٌ ولُحون ولَ ّ‬
‫حنُ الناس إِذا كان‬
‫وط ّربَ فيها بأَلْحان وف الديث اقرؤُوا القرآن بلُحون العرب وهو أَلْ َ‬
‫حنُ واللّحَانةُ واللّحاِنيَة تركُ الصواب ف القراءة والنشيد‬
‫حنُ واللّ َ‬
‫أَحسنهم قراءة أَو غناء واللّ ْ‬
‫حنُ لَحْنا وَلحَنا ولُحونا الَخية عن أَب زيد قال فُ ْزتُ ب ِقدْحَيْ ُمعْرِب ل‬
‫حنَ يَلْ َ‬
‫ونو ذلك لَ َ‬
‫حنِ ورجل ل ِحنٌ ولَحّان ولَحّانة وُلحَنَة ُيخْطِئ وف الحكم كثي اللّحْن وَلحّنه نسبه إِل‬
‫يَ ْل َ‬
‫حنَ له‬
‫حنُ لَحْنا تكلم بلغته وَل َ‬
‫حنَ الرجلُ َيلْ َ‬
‫حنُ والتّ ْلحِيُ التّخْطِئة ولَ َ‬
‫حَنةُ الذي يُل ّ‬
‫اللّحْن واللّ َ‬
‫حنُ َلحْنا قال له قولً يفهمه عنه ويَخْفى على غيه لَنه يُميلُه بالّتوْرية عن الواضح الفهوم‬
‫يَ ْل َ‬
‫حنٌ إِذا فَهمَ وفَ ِطنَ لا ل َيفْطنُ له غيه وَلحِنَه هو عن بالكسر‬
‫حنَ الرجلُ فهو لَ ِ‬
‫ومنه قولم لَ ِ‬
‫يَ ْلحَنُه َلحْنا أَي فَهمَه وقول الطرماح وأَ ّدتْ إِلّ القوْلِ عن ُهنّ َزوْلةٌ تُل ِحنُ أَو ت ْرنُو لقولِ الُل ِحنِ‬
‫حنَ ف كلمه أَي أَخطأَ وأَلْحَنه‬
‫أَي تَك ّلمُ بعن كلم ل ُيفْطنُ له ويَخْفى على الناس غيي وأَْل َ‬
‫القولَ أَفهمه إيِاه ف َلحِنَه َلحْنا ف ِهمَه ولَحَنه عن لَحْنا عن كراع ف ِهمَه قال ابن سيده وهي قليلة‬
‫حنٌ عارفٌ بعواقب الكلم ظريفٌ وف الديث أَن النب صلى ال عليه‬
‫والَول أَعرف ورجل لَ ِ‬
‫حنَ بجّته من بعض أَي أَفْطنَ لا‬
‫ل ولعلّ بعضَكم أَن يكونَ أَْل َ‬
‫صمُون إِ ّ‬
‫وسلم قال إِنكم َتخْت ِ‬
‫حنُ‬
‫وأَ ْجدَل فمن َقضَيْتُ له بشيء من حق أَخيه فإِنا أَقطعُ له قِطْعةً من النار قال ابن الَثي اللّ ْ‬
‫حنَ فلنٌ ف كلمه إِذا مال عن صحيح الَنْطِق وأَراد أَن بعضكم‬
‫اليل عن جهة الستقامة يقال لَ َ‬
‫حنُ‬
‫حنُ بفتح الاء الفِطْنة قال ابن الَعراب اللّ ْ‬
‫يكون أَعرفَ بالجة وأَفْ َطنَ لا من غيه واللّ َ‬
‫بالسكون الفِطْنة والطأُ سواء قال وعامّة أَهل اللغة ف هذا على خلفه قالوا الفِطْنة بالفتح‬
‫حنُ أَيضا بالتحريك اللغة وقد روي أَن القرآن نزَل‬
‫والطأ بالسكون قال ابن الَعراب واللّ َ‬
‫حنِ قريش أَي بلغتهم وف حديث عمر رضي ال عنه تع ّلمُوا الفرائضَ والسّّنةَ واللّحَن‬
‫ب َل َ‬
‫حنَ لَن ف ذلك عِلْم غَرِيب القرآن‬
‫بالتحريك أَي اللغة قال الزمشري تعلموا الغَريبَ واللّ َ‬

‫ومَعانيه ومعان الديث والسنّة ومن ل يعْرِفْه ل يعرف أَكثرَ كتاب ال ومعانيه ول يعرف أَكثر‬
‫حنَ أَي الطأَ ف الكلم لتحترزوا‬
‫السّنن وقال أَبو عبيد ف قول عمر رضي ال عنه تع ّلمُوا اللّ ْ‬
‫حنُ فقال َأوَل ْيسَ ذلك‬
‫منه وف حديث معاويه أَنه سأَل عن أَب زيادٍ فقيل إِنه ظريف على أَنه َيلْ َ‬
‫أَظرف له ؟ قال القُتَيْبّ ذهب معاويةُ إِل اللّحَن الذي هو الفِطنة مرّك الاء وقال غيه إِنا أَراد‬
‫حنَ لَحَنا‬
‫شدّقُ ولَ ِ‬
‫ستَ ْثقَلُ الِعرابُ والت َ‬
‫حنَ ضد الِعراب وهو ُيسَْتمْ َلحُ ف الكلم إِذا قَلّ ويُ ْ‬
‫اللّ ْ‬
‫فَ ِطنَ لجته وانتبه لا ول َحنَ الناس فا َطنَهم وقوله مالك بن أَساء بن خارجةَ الفَزاريّ وحديثٍ‬
‫حنُ أَحْيا نا وخيُ الديثِ ما كانَ لَحْنا‬
‫أََلذّه هو ما يَ ْنعَتُ النّاعِتُون يُوزَنُ وَزْنا مَنْ ِطقٌ رائِعٌ وَتلْ َ‬
‫يريد أَنا تتكلم بشيء وهي تريد غيه وُتعَرّضُ ف حديثها فتزيلُه عن جهته من فِطنتِها كما قال‬
‫عز وجل ولََتعْرِفنّ ُهمْ ف لَحن القول أَي ف َفحْْوا ُه ومعناه وقال القَتّال الكلبّ ولقد لَحَنْتُ لكم‬
‫حنَ ف العربية راجعٌ إِل هذا لَنه من‬
‫لِكَيْما َتفْهمُوا ولَحَنْتُ لَحْنا لَحْنا ليس با ُلرْتابِ وكأَنّ اللّ ْ‬
‫العُدول عن الصواب وقال عمر بن عبد العزيز َعجِبْتُ لن ل َحنَ الناسَ ولحَنُوه كيفَ ل‬
‫حنٌ إِذا كان فَطِنا قال لبيد‬
‫يعرفُ جَوامعَ ال َكلِم أَي فاطَنَهم وفاطَنُوه وجادَلَهم ومنه قيل رجل لَ ِ‬
‫حنَ‬
‫حنٌ ُيعِيدُ ب َكفّه قَلَما على عُسُبٍ ذَُب ْلنَ وبانِ وأَما قول عمر رضي ال عنه تعلموا اللّ ْ‬
‫مُتَعوّذٌ لَ ِ‬
‫والفرائضَ فهو بتسكي الاء وهو الطأُ ف الكلم وف حديث أَب العالية قال كنتُ أَطُوفُ مع‬
‫حنَ الكلمِ قال أَبو عبيد وإِنا ساه َلحْنا لَنه إِذا َبصّره بالصواب فقد‬
‫س وهو يُعلّمن لَ ْ‬
‫ابن عبا ٍ‬
‫حنَ قال شر قال أَبو عدنان سأَلت الكِلبييَ عن قول عمر تعلموا اللحن ف القرآن‬
‫َبصّره اللّ ْ‬
‫كما َتعَ ّلمُونه فقالوا كُتِبَ هذا عن قوم لس لم َل ْغوٌ ك َلغْوِنا قلت ما ال ّلغْوُ ؟ فقال الفاسد من‬
‫حنَ فيه يقول تعلموا كيف‬
‫حنُ اللغةُ فالعن ف قول عمر تعلموا ال ّل ْ‬
‫الكلم وقال الكلبيّون اللّ ْ‬
‫حنٌ ِسوَى‬
‫لغة العرب فيه الذين نزل القرآنُ بلغتهم قال أَبو عدنان وأَنشدتْن الكَلْبيّة وق ْومٌ لم لَ ْ‬
‫حنِ قومِنا وشَكلٌ وبيتِ الِ لسنا نُشاكِ ُلهْ قال وقال عُبيد بن أَيوب ولِ َدرّ الغُولِ أَيّ رَفِي َقةٍ‬
‫لَ ْ‬
‫حنٍ‬
‫لِصاحِبِ َقفْرٍ خائفٍ يَتقَتّرُ فلما رَأتْ أَن ل ُأهَالَ وأَنن شُجاعٌ إِذا هُزّ الَبَانُ الُطيّرُ أَتَتن بل ْ‬
‫حنٍ وأَوقدَتْ َحوَالَيّ نِيانا تَبُوخُ وتَ ْزهَرُ ورجل ل ِحنٌ ل غي إِذا صَرَفَ كلمَه عن ِجهَته‬
‫بعد َل ْ‬
‫حنَ فلنٌ تأْويلُه قد أَخذ ف ناحية عن الصواب أَي َعدَل‬
‫ول يقال لَحّانٌ الليث قول الناسِ قد لَ َ‬
‫حنُ أَحْيا نا وخيُ الديثِ ما‬
‫عن الصواب إِليها وأَنشد قول مالك بن أَساء مَنْ ِطقٌ صائِبٌ وَتلْ َ‬
‫كانَ َلحْنا قال تأْويله وخي الديث من مثل هذه الارية ما كان ل يعرفه كلّ أَحد إِنا يُعرفُ‬
‫ح من‬
‫أَمرها ف أَناء قولا وقيل معن قوله وتلحن أَحيانا أَنا تطئ ف الِعراب وذلك أَنه ُيسْتم َل ُ‬
‫الواري ذلك إِذا كان خفيفا ويُستثقل منهن لُزوم حاقّ الِعراب وعُرِف ذلك ف لَحْن كلمه‬
‫حنُ إِليه بلسانك أَي تيلُ إِليه بقولك ومنه قوله عز‬
‫حنُ ما َتلْ َ‬
‫أَي فيما ييل إِليه الَزهري اللّ ْ‬
‫حوِ القول دَلّ بذا أَن قولَ القائل و ِفعْلَه َيدُلّنِ على نيته‬
‫حنِ القول أَي َن ْ‬
‫وجل ولََتعْرِفَنّهُم ف لَ ْ‬
‫حنُ لَحْنا أَي نَواه ومال‬
‫حنِ القول أَي ف َفحْواه ومعناه ولَحَن إِليه َيلْ َ‬
‫وما ف ضميه وقيل ف َل ْ‬

‫حنِ ستة مَعان الطأُ ف الِعراب واللغةُ والغِناءُ والفِطْنةُ والّتعْريضُ‬
‫إِليه قال ابن بري وغيه للّ ْ‬
‫حنُ َلحْنا فهو‬
‫حنَ ف كلمه بفتح الاء يَ ْل َ‬
‫حنُ الذي هو الطأُ ف الِعراب يقال منه َل َ‬
‫وا َلعْن فاللّ ْ‬
‫حنُ الذي هو‬
‫لَحّانٌ وَلحّانة وقد فسر به بيتُ مالك بن أَساء بن خارجة الفَزَاري كما تقدم واللّ ْ‬
‫حنَ كما تع ّلمُون القرآنَ يريد‬
‫اللغة كقول عمر رضي ال عنه تعلموا الفرائضَ والسَّننَ واللّ ْ‬
‫حنَ ف القرآن كما تتعلمونه يريد تعلموا لغَةَ العرب بإِعرابا‬
‫اللغة وجاء ف رواية تعلموا اللّ ْ‬
‫وقال الَزهري معناه تعلموا لغة العرب ف القرآن واعرفُوا معانيه كقوله تعال ولَتعْرِفَنّهم ف‬
‫حنِ القول أَي معناه وفَحْواه فقول عمر رضي ال عنه تعلموا اللّحْن يريد اللغة وكقوله أَيضا‬
‫لَ ْ‬
‫سرَة‬
‫أُبَيّ أَقْ َرؤُنا وإِنّا لنَ ْرغَبُ عن كثي من َلحْنِه أَي من ُلغَتِه وكان َيقْرأُ التابُوه ومنه قول أَب مَيْ َ‬
‫حنِ اليمن أَي بلغة اليمن ومنه قول‬
‫ف قوله تعال فأَرْسَلْنا عليهم سَيْلَ العَ ِرمِ قال العَ ِرمُ الُسَنّاةُ ب َل ْ‬
‫حنُ الذي هو الغِناء وتَرْجيعُ الصوت‬
‫ح ِن قومي واللّ ْ‬
‫أَب مَهْديّ ليس هذا من َلحْن ول َل ْ‬
‫ستَجَنّا مُ َطوّقَةٌ على فََننٍ َتغَنّى َيمِيلُ‬
‫ب شاهدُه قول يزيد ابن النعمان لقد َترَكَتْ فُؤادَكَ مُ ْ‬
‫والتّطْري ُ‬
‫حنٍ إِذا ما َعنّ لل َمحْزُون أَنّا فل َيحْزُْنكَ أَيامٌ َتوَلّى َتذَكّرُها ول طَيْرٌ أَرَنّا وقال آخر‬
‫با وتَرْ َكبُه ب َل ْ‬
‫صنِ بانٍ ف ذُرَى فَننٍ‬
‫جعَتْ وُ ْرقُ الَمامِ بترجيعٍ وإِرْنانِ باتا على ُغ ْ‬
‫جوٍ بعدما س َ‬
‫شْ‬
‫وهاِتفَيِ ب َ‬
‫حنَ هذا الشعر أَي ل يعرف كيف ُيغَنيه وقد‬
‫يُرَدّدانِ لُحونا ذاتَ أَلْوا ِن ويقال فلن ل يعرفُ َل ْ‬
‫حنْتُ َلحْنا إِذا فَهِمته وفَطِنته‬
‫حنُ الذي هو الفِطْنة يقال منه لَ َ‬
‫حنَ ف قراءته إِذا َطرّب با واللّ ْ‬
‫لَ ّ‬
‫حنَ هو عن َلحْنا أَي فَهمَ وفَ ِطنَ وقد ُحمِلَ عليه قول مالك بن أَساء وخي الديث ما كان‬
‫فَ َل َ‬
‫حنَ بالكسر ومنه قوله صلى ال عليه وسلم‬
‫لنا وقد تقدم قاله ابن الَعراب وجعله مُضارعَ لَ ِ‬
‫حنُ الذي هو الّتعْريض‬
‫سنَ تصَرّفا واللّ ْ‬
‫حنَ بجته أَي أَفْ َطنَ لا وأَح َ‬
‫لعَلّ بعضَكم أَن يكون أَْل َ‬
‫ب ومنه‬
‫حنْتُ لكم لِكَيما َتفْهَموا ووَحَيْتُ وَحْيا ليس بالُرْتا ِ‬
‫والِياء قال القتّالُ الكلب ولقد لَ َ‬
‫قوله صلى ال عليه وسلم وقد بعث قوما لُيخْبِرُوه خبَرَ قريش اْلحَنُوا ل َلحْنا وهو ما روي أَنه‬
‫بعث رجلي إِل بعض الّثغُور عَيْنا فقال لما إِذا انصرفتما فالْحَنا ل لَحْنا أَي أَشيا ِإلّ ول‬
‫ُت ْفصِحا وعَرّضا با رأَيتما أَمرها بذلك لَنما ربا أَخبا عن ال َع ُدوّ بب ْأسٍ و ُقوّة فأَحَبّ أَن ل يقفَ‬
‫صرّح ومنه أَيضا قول مالك بن‬
‫عليه السلمون ويقال جعَلَ كذا لَحْنا لاجته إِذا َعرّضَ ول يُ َ‬
‫حنَ الفِطنة والفعل منه َلحَنْتُ له لَحْنا على ما ذكره الوهر‬
‫أَساء وقد تقدم شاهدا على أَن اللّ ْ‬
‫حنُ أَحيا نا وخيُ الديثِ ما كان َلحْنا ومعن‬
‫عن أَب زيد والبيت الذي لالك مَن ِطقٌ صائبٌ وتَلْ َ‬
‫صائب قاصد الصواب وإِن ل ُيصِبْ وَتلْحَن أَحيانا أَي تُصيب وَتفْ ُطنُ وقيل تريدُ حديثَها عن‬
‫جهته وقيل ُتعَرّض ف حديثها والعن فيه متقاربٌ قال وكَأنّ اللّحْن ف العربية راجع إِل هذا‬
‫سدّدا‬
‫لَنه العُدول عن الصواب قال عثمان ابن جن مَنْ ِطقٌ صائب أَي تارة تورد القول صائبا مُ َ‬
‫حنُ أَي َت ْعدِلُه عن الهة الواضحة متعمدة بذلك ت َلعّبا بالقول وهو من‬
‫حرّفُ فيه وتَ ْل َ‬
‫وأُخرى تتَ َ‬
‫حنِ‬
‫صرّفا قال فصار تفسي اللّ ْ‬
‫سنَ ت َ‬
‫حنَ بجته أَي َأنْ َهضَ با وأَح َ‬
‫قوله ولعل بعضَكم أَن يكون َألْ َ‬

‫ف البيت على ثلثة أَوجه الفِطنة والفهم وهو قول أَب زيد وابن الَعراب وإِن اختلفا ف اللفظ‬
‫ض وهو قول ابن دريد والوهري والطأُ ف الِعراب على قول من قال تزيله عن جهته‬
‫والتعري ُ‬
‫وتعدله عن الهة الواضحة لَن اللحن الذي هو الطأُ ف الِعراب هو العدول عن الصواب‬
‫حنِ القول أَي ف فَحْواه ومعناه‬
‫حوَى كقوله تعال وَلَتعْرِفنّهُم ف َل ْ‬
‫واللّحْن الذي هو العن والفَ ْ‬
‫حنُ واحد وهو العلمة تشي با إِل الِنسان‬
‫وروى النذريّ عن أَب اليثم أَنه قال العُنوان واللّ ْ‬
‫حنٍ ففطِنْتُ وأَنشد وَتعْرِفُ ف عُنوانِها بعضَ َلحْنِها‬
‫حنَ ل فلنٌ بلَ ْ‬
‫لَيفْ ُطنَ با إِل غيه تقول َل َ‬
‫صمْعاءُ تَحْكي الدّواهيا قال ويقال للرجل الذي ُيعَرّضُ ول ُيصَ ّرحُ قد جعل كذا‬
‫وف َجوْفِها َ‬
‫وكذا لَحْنا لاجته وعُنوانا وف الديث وكان القاسم رجلً ُلحَْنةً يروى بسكون الاء وفتحها‬
‫خطّئُهم والعروف ف هذا البناء أَنه‬
‫حنُ الناس أَي يُ َ‬
‫حنِ وقيل هو بالفتح الذي ُيلَ ّ‬
‫وهو الكثي اللّ ْ‬
‫لدَعة ونو ذلك و ِق ْدحٌ ل ِحنٌ إِذا ل يكن‬
‫الذي يَكْثُر منه الفعل كا ُلمَزة وال ّلمَزة والطّلَعة وا ُ‬
‫صافَ الصوت عند الِفاضة وكذلك قوس لحنة إِذا ُأنِْبضَتْ وسهمٌ ل ِحنٌ عند التّنْفي إِذا ل‬
‫ضدّه ومَل ِحنُ العُودِ ضُروبُ‬
‫يكن حَنّانا عند الِدامةِ على الِصبع وا ُلعْ ِربُ من جيع ذلك على ِ‬
‫حنُ فلنٍ ال َعوّاد وهو الوجه الذي َيضْ ِربُ به وف الديث اقرؤُوا القرآنَ‬
‫دَسْتاناته يقال هذا لَ ْ‬
‫ب ُلحُونِ العرب وأَصواتا وإِياكم ولُحُونَ أَهل العِشْق اللّحنُ التطريب وترجيع الصوت وتسي‬
‫شعْرِ والغِناءِ قال ويشبه أَن يكون أَراد هذا الذي يفعله قُرّاء الزمان من اللّحون الت‬
‫القراءة وال ّ‬
‫يقرؤون با النظائر ف الحافل فإِن اليهود والنصارى يقرؤون كتُبَهم نْوا من ذلك‬

‫( ‪)13/379‬‬
‫خنُ ن ْتنٌ يكون ف أَرْفاغ الِنسان وأَكثر ما يكون ف‬
‫خنُ ن ْتنُ الريح عا ّمةً وقيل اللّ َ‬
‫( لن ) اللّ َ‬
‫خنُ تغي طعمه ورائحته‬
‫خنٌ وأَْل َ‬
‫خنَ السقاء َلخَنا فهو َل ِ‬
‫خنُ ولَ ِ‬
‫خنَ لَخَنا وهو أَْل َ‬
‫السّودان وقد َل ِ‬
‫خنِ الليث‬
‫وكذلك اللد ف الدّباغ إِذا فسد فلم يصلح قال رؤبة والسّبّ َتخْريقُ الَديِ الَْل َ‬
‫خنُ َلخَنا أَي أَنَْتنَ وف التهذيب إِذا أُدِيَ فيه صَبّ اللّبَن فلم يغسل‬
‫خنَ السقاء بالكسر يَ ْل َ‬
‫لَ ِ‬
‫سمِ وأَكب منه متغيُ الريح والطعم ومنه قولم أَمة‬
‫س ْم ِ‬
‫وصار فيه تَحْبيبٌ أَبيضُ قِطعٌ صغارٌ مثلُ ال ّ‬
‫خنُ قُبْح ريح الفرج وامرأَة لَخْناء ويقال‬
‫خنَ الوْزُ َلخَنا تغيت رائحته وفسد واللّ َ‬
‫لَخْناءُ ولَ ِ‬
‫خنُ النّ ْتنُ‬
‫اللّخْناء الت ل ُتخَْتنْ وف حديث ابن عمر يا ابن اللّخْناء هي الت ل تُخْنَن وقيل اللّ َ‬
‫خنُ الذي ل يُخْت وقيل هو الذي يُرَى ف قُلفَته قبل الِتان بياضٌ عند انقلب الِلدة‬
‫والَلْ َ‬
‫خنُ البياضُ الذي‬
‫واللّ ْ‬
‫( * قوله « البياض الذي إل » وكذلك البياض الذي على قلفة الصب قبل التان كما ف‬
‫خنُ القبيح من الكلم‬
‫التهذيب ) على جُرْدان المار وهو الَ َلقُ أَبو عمرو اللّ َ‬

‫( ‪)13/383‬‬
‫( لدن ) ال ّلدْنُ ال ّلّينُ من كل شيء من عُودٍ أَو حبل أَو ُخ ُلقٍ والُنثى َلدْنة والمع لِدانٌ وُلدْن‬
‫وقد َلدُنَ لَدانةً وُلدُونةً وَلدّنه هو لَيّنه وقناة َلدْنة ليّنة ال َهزّةِ ورمح َلدْنٌ ورِماحٌ ُل ْدنٌ بالضم‬
‫ب مأْدٍ َل ْدنٌ وتَلدّنَ ف الَمر تَلبّثَ وتكّثَ ولدّنه هو‬
‫وامرأَة َلدْنة ريّا الشّبابِ ناعمةٌ وكلّ رَطْ ٍ‬
‫وف الديث أَن رجلً من الَنصار أَناخَ ناضِحا فركبه ث بعثه فَت َلدّنَ عليه بعضَ التّلدّن فقال َشأْ‬
‫لعَنك ال فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ل َتصْحبْنا بلعون التّلدّن التّمكّثُ معن قوله‬
‫تَلدّنَ أَي َتلَ ّكأَ وتكّثَ وتَلبّثَ ول يَثُرْ ول يَنَبعِث يقال تَلدّنَ عليه إِذا تَل ّكأَ عليه قال أَبو عمرو‬
‫حرّمةً فتَلدّنتْ عليّ‬
‫تَلدّنْتُ تَلدّنا وتَلبّثْتُ تَلبّثا وتكّثْتُ وف حديث عائشة فأَرسلَ إِلّ ناقةً مُ َ‬
‫حوّلة كله ظرف زمان ومكان معناه‬
‫فلعنتها وَلدُنْ وُل ْدنٌ وَلدْنٌ وَلدِنٌ وَلدُ مذوفة منها وَلدَى مُ َ‬
‫عند قال سيبويه َلدُنْ جُزمَتْ ول تعل كعِ ْندَ لَنا ل َتمَ ّكنْ ف الكلم َتمَ ّكنَ عند واعَْتقَبَ النونُ‬
‫وحرفُ العلة على هذه اللفظة لما كما اعتقبَ الاءُ والواو ف سَنةٍ لما وكما اعتقبت ف‬
‫ب ول تقول‬
‫عِضاهٍ قال أَبو إِسحق َلدُنْ ل َتمَ ّكنُ َتمَ ّكنَ عند لَنك تقول هذا القول عندي صوا ٌ‬
‫هو َلدُن صواب وتقول عندي مال عظيم والال غائب عنك وَلدُنْ لا يليك ل غي قال أَبو علي‬
‫نظي َلدُنْ وَلدَى وَلدُ ف استعمال اللم تارة نونا وتارة حرف علة وتارة مذوفة دَ َدنْ و َددَى‬
‫ودَ ٌد وهو مذكور ف موضعه ووقع ف تذكرة أَب علي َلدَى ف معن هل عن الفضّل وأَنشد َلدَى‬
‫من شبابٍ يُشْترَى َبشِيبِ ؟ وكيف شَبابُ الرْء بعدَ دَبيبِ ؟ وقوله تعال قد بَ َلغْتَ من َلدُنّي‬
‫ُعذْرا قال الزجاج وقرئ من َلدُن بتخفيف النون ويوز من َلدْن بتسكي الدال وأَجودها‬
‫بتشديد النون لَن أَصل َلدُنْ الِسكانُ فإِذا أَضفتها إِل نفسك ِز ْدتَ نونا لَيسْلَم سكونُ النونِ‬
‫الُول تقول من َلدُنْ زيد فتسكن النون ث تضيف إِل نفسك فتقول َلدْن كما تقول عن زيد‬
‫لنّ َل ُدنْ اسم غي متمكن والدليل على أَن الَساء يوز فيها حذف‬
‫وعن ومن حذف النونَ ف َ‬
‫النون قولم َقدْن ف معن َحسْب ويوز َقدِي بذف النون لَن قد اسم غي متمكن قال الشاعر‬
‫ضدٍ‬
‫َقدْنَي من نصْرِ الَُبيْبَيِ َقدِي فجاء باللغتي قال وأَما إِسكان دال َل ُدنٍ فهو كقولم ف َع ُ‬
‫َعضْد فيحذفون الضمة وحكى أَبو عمرو عن أَحد بن يي والبّد أَنما قال العرب تقول َلدُنْ‬
‫ُغ ْدوَةٌ وَلدُنْ ُغ ْدوَةً وَلدُنْ ُغ ْدوَةٍ فمن رفع أَراد َلدُنْ كانت ُغدْوةٌ ومن نصب أَراد َلدُنْ كان‬
‫خ ِفضُ وربا ُنصِبَ‬
‫الوقتُ ُغدْو ًة ومن خفض أَراد من عِنْد ُغدْوةِ وقال ابنُ كيسانَ َل ُدنْ حرف يَ ْ‬
‫صةً من بي الكلم وأَنشدوا ما زالَ مُهْري مَزْجَرَ‬
‫با قال وحكى البصريون أَنا تنصب ُغدْوة خا ّ‬
‫الكلبِ منهمُ َل ُدنْ ُغ ْدوَةً حت َدنَتْ لغُروبِ وأَجاز الفراء ف ُغدْوةٍ الرفع والنصب والفض قال‬
‫ابن كيسانَ من خفض با أَجراها مُجْرَى من وعن ومن رفع أَجراها مُجْرى مذ ومن نصب‬
‫جعلها وقتا وجعل ما بعدها ترجة عنها وإِن شئت أَضمرت كان كما قال ُمذْ َلدُ َشوْلً وإِل‬

‫إِتْلئِها أَراد أَن كانت َشوْلً وقال الليث َل ُدنْ ف معن من عند تقول وقف الناسُ له من َل ُدنْ‬
‫كذا إِل السجد ونو ذلك إِذا اتصل ما بي الشيئي وكذلك ف الزمان من َلدُنْ طلوع الشمس‬
‫صدَقة عليهما جُنّتانِ من حديد من َلدُنْ ُثدِيّهما إِل‬
‫إِل غروبا أَي من حي وف حديث ال ّ‬
‫ترَاقيهما َل ُدنْ ظرف مكان بعن عند إِل أَنه أَقرب مكانا من عند وأَخصّ منه فإِن عند تقع على‬
‫الكان وغيه تقول ل عند فلنٍ مال أَي ف ذمته ول يقال ذلك ف َلدُنْ أَبو زيد عن الكلبيي‬
‫أَجعي هذا من َل ُدِنهِ ضموا الدال وفتحوا اللم وكسروا النون الوهري َلدُنْ الوضع الذي هو‬
‫الغاية وهو ظرف غي متمكن بنلة عند وقد أَدخلوا عليها من وحدها من حروف الرّ قال‬
‫تعال من َلدُنّا وجاءت مضافة تفض ما بعدها وأَنشد ف َلدُ لغَيْلنَ بن حُرَيث َيسَْت ْوعِبُ الّنوْعيِ‬
‫من خَريرِه من َلدُ َلحْيَيْه إِل مُنْخُورِه قال ابن بري وأَنشده سيبويه إِل مَنْخُوره أَي مَنْخَره قال‬
‫قال وقد حل حذف النون بعضهم إِل أَن قال َلدُنْ ُغ ْدوَةً فنصب غدوة بالتنوين قال ذو الرمة‬
‫َلدُنْ ُغ ْدوَةً حت إِذا امَت ّدتِ الضّحَى وحَثّ القَ ِطيَ الشّحْشحانُ الُ َكلّفُ لَنه توهم أَن هذه النون‬
‫زائدة تقوم مقام التنوين فنصب كما تقول ضا ِربٌ زيدا قال ول ُي ْعمِلوا َلدُنْ إِل ف ُغدْوة خاصة‬
‫قال ابن بري ذكر أَبو علي ف َل ُدنْ بالنون أَربع لغات َل ُدنْ وَلدْنٌ بإِسكان الدال حذف الضمة‬
‫منها كحذفها من َعضُد وُلدْنُ بإِلقاء ضمة الدال على اللم وَلدَنْ بذف الضمة من الدال فلما‬
‫التقى ساكنان فتحت الدال للتقاء الساكني ول يذكر أَبوعلي تريك النون بكسر ول فتح‬
‫لوْفّ َلدْنِ ول يذكر ُلدْن‬
‫فيمن أَسكن الدال قال وينبغي أَن تكون مكسورة قال وكذا حكاها ا َ‬
‫الت حكاها أَبوعلي والقياس يوجب أَن تكون َل ْدنِ وَلدْنِ على حدّ ل َي ْلدَهُ أَبوان وحكى ابن‬
‫خالويه ف البديع وهَبْ لنا من لدُنك بضم الدال قال ابن بري ويقال ل إِليه ُلدُّنةٌ أَي حاجة‬
‫وال أَعلم‬

‫( ‪)13/383‬‬
‫( لذن ) اللّ َذنُ واللّذَنةُ من العُلُوك وقيل هو دواء بالفارسية وقيل هو نَدىً يسقُط على الغنم‬
‫ف بعض جزائر البحر‬

‫( ‪)13/385‬‬
‫( لزن ) لَزَنَ القومُ يَ ْلزُنُونَ لَزْنا ولَزَنا ولَزِنوا وتَلزَنوا تزاحوا الليث اللّ َزنُ بالتحريك اجتماع‬
‫القوم على البئر للستقاء حت ضاقت بم وعجزت عنهم قال الوهري وكذلك ف كل أَمر‬
‫ويقال ماء مَلْزُون وأَنشد ف مَشْ َربٍ ل َكدِرٍ ول َلزِنْ وأَنشد غيه ومَعاذِرا َكذِبا ووَجْها باسِرا‬

‫ش َربٌ لَ ِزنٌ ولَ ْز ٌن ومَلْزُون مُزْدَ َحمٌ عليه عن ابن الَعراب واللّزْنُ‬
‫وتَشَكّيا َعضّ الزمانِ الَْلزَنِ ومَ ْ‬
‫الشدّة وعَيْشٌ لَ ْزنٌ أَي ضيق وليلة لَزْنة ولِزْنة ضيَّقة من جوع كان أَو بَرْدٍ أَو خوف عن ابن‬
‫الَعراب أَيضا وروي بيت الَعشى وُيقْبِلُ ذو البَثّ والرّاغِبو نَ ف َليْلةٍ هي إِ ْحدَى اللّزَنْ‬
‫وأَنشده اللّ َزنْ بفتح اللم والعروف ف شعره اللّزَن بكسر اللم فكأَنه أَراد هي إِحدى ليال‬
‫اللّزَن وأَصابم َلزْنٌ من العيش أَي ضيق واللّزْنُ جع لَزْنة وهي السنة الشديدة ابن سيده اللّزْنة‬
‫شدّة والضيق وجعها لِ َزنٌ قال وما يدل على صحة ذلك إِضافة‬
‫السنة الشديدة الضيقة واللّزْنَة ال ّ‬
‫إِحدى إِليها وإِحدى ل تضاف إِل مفرد ونظي لَزْنة ولِ َزنٍ َح ْلقَة وحِ َلقٌ وفَلْكَة وفِ َلكٌ وقد قيل‬
‫شدّة فأَما إِذا وصفت با فقلت ليلة لَزْنة فبالفتح ل غي‬
‫ف الواحد لِزْنة بالكسر أَيضا وهي ال ّ‬
‫وتقول العرب ف الدعاء على النسان ما لَه ُسقِيَ ف لَ ْز ٍن ضاحٍ أَي ف ضيق مع َحرّ الشمس‬
‫لَن الضّاحِيَ من الَرض البارِزُ الذي ليس يستره شيء عن الشمس وماء لَ ْزنٌ ضَيّق ل يُنال إِل‬
‫شقّة‬
‫بعد مَ َ‬

‫( ‪)13/385‬‬
‫( لسن ) اللّسانُ جارحة الكلم وقد يُكْنَى با عن الكلمة فيؤنث حينئذ قال أَعشى باهلة إِنّي‬
‫خرُ قال ابن بري اللّسان هنا الرّسالة‬
‫أَتَتْن لسانٌ ل أُسَرّ با من َع ْلوَ ل عَجَبٌ منها ول سَ َ‬
‫والقالة ومثله أََتتْن لسانُ بن عامِرٍ أَحاديثُها َبعْد قوْلٍ نُكُرْ قال وقد ُي َذكّر على معن الكلم قال‬
‫الطيئة َن ِدمْتُ على لسانٍ فاتَ مِنّي فلَيْتَ بأَنه ف َجوْفِ عَ ْك ِم وشاهد أَْلسَِنةٍ المع فيمن ذَكّرَ‬
‫سنٍ المع فيمن أَنث قول العجاج أَو تَ ْلحَجُ‬
‫قوله تعال واختِلفُ أَلسِنَتِكم وأَلوانكم وشاهدُ أَلْ ُ‬
‫سنُ فينا مَ ْلحَجا ابن سيده واللّسانُ ا ِل ْقوَلُ يذكر ويؤنث والمع أَْلسِنة فيمن ذكر مثل حِمار‬
‫الَْل ُ‬
‫وأَحْمرة وَألْسُن فيمن أَنث مثل ذراع وأَذْرُع لَن ذلك قياس ما جاء على فِعالٍ من الذكر‬
‫والؤنث وإِن أَردت باللسان اللغة أَنثت يقال فلن يتكلم بلِسانِ قومه قال اللحيان اللسان ف‬
‫سنٌ أَي ثناؤُهم قال ابن سيده هذا‬
‫الكلم يذكر ويؤنث يقال إِن لسانَ الناس عليك َلحَسنة و َح َ‬
‫صدْقٍ ف الخرين معناه اجعل ل ثَناءً‬
‫نص قوله واللسان الثناء وقوله عز وجل وا ْجعَلْ ل لسانَ ِ‬
‫خضّتْ و َعمّتِ‬
‫حَسنا باقيا إِل آخر الدهر وقال كثي َنمَتْ لَب بكرٍ لسانٌ تتابعتْ بعارفةٍ منه ف َ‬
‫وقال قَسَاس الكِ ْندِيّ أَل أَبْلغْ َلدَْيكَ أَبا هُنَيّ أَل تَ ْنهَى لسانَك عن رَداها فأَنثها ويقولون إِن َش َفةَ‬
‫الناس عليك لَحسَنة وقوله عز وجل وما أَرسلنا من رسول إِل بلسانِ قومه أَي بلغة قومه ومنه‬
‫قول الشاعر َأتَتْن لسانُ بن عامِرٍ وقد تقدّم ذهب با إِل الكلمة فأَنثها وقال أَعشى باهلة إِنّي‬
‫سنُ‬
‫أَتان لسانٌ ل أُسَرّ به ذهب إِل الب فذكره ابن سيده واللسان اللغة مؤنثة ل غي واللّ ْ‬
‫سنٌ أَي ُلغَة يتكلمون با ويقال‬
‫بكسر اللم اللّغة واللّسانُ الرسالة وحكى أَبو عمرو لكل قوم ِل ْ‬

‫سنَه ما يقول أَي‬
‫سنٌ بَّينُ اللّسَن إِذا كان ذا بيان وفصاحة والِلْسان إِبلغ الرسالة وأَلْ َ‬
‫رجل َل ِ‬
‫سنْ ل فلنا كذا وكذا أَي أَبْلغْ ل وكذلك أَلِكْن‬
‫سنَ عنه َبلّغ ويقال أَْلسِنّي فلنا وأَْل ِ‬
‫أَبلغه وأَْل َ‬
‫إِل فلن أَي أَِلكْ ل وقال عديّ بن زيد بل أَلسِنوا ل سَراةَ العَمّ أَنكمُ لسُْتمْ من ا ُل ْلكِ والَبدال‬
‫سنُ الكلم واللّغة ولسَنه ناطَقه وَلسَنه يَ ْلسُنه َلسْنا كان أَجودَ‬
‫َأغْمار أَي أَْبلِغوا ل وعن واللّ ْ‬
‫لسانا منه ولَسَنه لَسْنا أَخذه بلسانه قال طرفة وإِذا تَ ْلسُنُن أَْلسُنُها إِنن لستُ ب ْوهُونٍ َفقِرْ‬
‫ولَسَنه أَيضا كلمه وف حديث عمر رضي ال عنه وذكَر امرَأ ًة فقال إِن دخلت عليك‬
‫( * قوله « ان دخلت عليك إل » هكذا ف الصل والذي ف النهاية إن دخلت عليها لسنتك‬
‫وف هامشها وان غبت عنها ل تأمنها )‬
‫سنُ بالتحريك الفصاحة‬
‫لَسَن ْتكَ أَي أَخذَتكَ بلسانا يصفها بالسّلطة وكثرة الكلم والَبذَاءِ واللّ َ‬
‫سنَ لسَنا فهو‬
‫سنٌ واللّسنُ َجوْدَة اللسان وسَل َطتُه لَ ِ‬
‫سنُ وقوم لُ ْ‬
‫سنٌ وأَل َ‬
‫سنَ بالكسر فهو لَ ِ‬
‫وقد لَ ِ‬
‫صدّقٌ للتوراة وعربيّا منصوب على‬
‫صدّقٌ لسانا عربيّا أَي ُم َ‬
‫سنٌ وقوله عز وجل وهذا كتابٌ ُم َ‬
‫لَ ِ‬
‫صدّقٌ عربيّا وذكَرَ لسانا توكيدا كما تقول جاءن زيد رجلً صالا ويوز أَن‬
‫الال العن ُم َ‬
‫يكون لسانا مفعولً بصدق العن مصدّق النب صلى ال عليه وسلم أَي مصدق ذا لسان عرب‬
‫سنَ النعلَ َخرَط صدرَها ودَقّقها من أَعلها‬
‫سنُ ما جُعِلَ َطرَفُه كطرف اللسان وَل ّ‬
‫سنُ والُ َل ّ‬
‫واللّ ِ‬
‫سنُ من النّعال الذي فيه طُول‬
‫ونعل مُلسّنة إِذا جُعلَ طَرفُ مُ َقدّمها كطرف اللسان غيه والُل ّ‬
‫سنِ‬
‫ولَطافة على هيئة اللسان قال كثي لم ُأزُرٌ ُحمْرُ الواشي َي َطوْنَها بأَقدامِهم ف الَضرَميّ الِل ّ‬
‫وكذلك امرأَة مُلسّنةُ ال َقدَمي وف الديث إِن نعله كانت مُلسّنة أَي كانت دقيقة على شكل‬
‫اللسان وقيل هي الت جُعلَ لا لسانٌ ولسانُها الََنةُ الناتئة ف مُ َقدّمها ولسانُ القوم التكلم عنهم‬
‫وقوله ف الديث لصاحب القّ الَيدُ واللسانُ الَيدُ اللّزوم واللسانُ التّقاضي ولسانُ اليزان‬
‫َعذَبَتُه أَنشد ثعلب ولقد رأَيتُ لسانَ َأعْدلِ حاكمٍ ُي ْقضَى الصّوابُ به ول يتَكَ ّلمُ يعن بأَعدلِ‬
‫حاكم اليزان ولسانُ النار ما يتشَكلُ منها على شكل اللسان وأَلسَنه فَصيلً أَعاره إِياه ليُلْقيه‬
‫سنَ الفَصيلَ فعَلَ به ذلك‬
‫على ناقته فَتدِرّ عليه فإِذا دَ ّرتْ حلبها فكأَنه أَعاره لسانَ فَصيله وتَل ّ‬
‫سنَ َأ ْه ُلهُ‬
‫حكاه ثعلب وأَنشد ابن أَحر يصف بَكْرا صغيا أَعطاه بعضهم ف حَمالة فلم يَ ْرضَه تَل ّ‬
‫رُبَعا عليه رِماثا تتَ ِمقْلةٍ نَيُوبِ‬
‫( * قوله « ربعا » كذا ف الصل والحكم والذي ف التكملة عاما قال والرماث جع رمثة‬
‫بالضم وهي البقية تبقى ف الضرع من اللب )‬
‫للِّيةُ من الِبل يقال لا‬
‫قال ابن سيده قال يعقوب هذا معن غريب قلّ من يعرفه ابن الَعراب ا َ‬
‫الُتلسّنة قال والَلِيّة أَن تَ ِلدَ الناقةُ فيُ ْنحَرَ ولدُها َعمْدا ليدوم لبنها وتُسَْتدَرّ ُبوَارِ غيها فإِذا‬
‫حوْه عنها واحْتَلبوها وربا َخ ّلوْا ثلثَ خَليا أَو أَربعا على حُوارٍ واحد وهو‬
‫أَدَرّها الُوارُ َن ّ‬
‫سيَ ابن‬
‫التّلسّن ويقال َلسَنتُ اللّيفَ إِذا مَشَنتَه ث جعلته فتائلَ مُهَّيأَةً للفَتْل ويسمى ذلك التّل ِ‬

‫سنَ عليه ك َذبَ ورجل مَلسون حُ ْلوُ اللسانِ‬
‫سيده وا َللْسُونُ الكذاب قال الَزهري ل أَعرفه وتَل ّ‬
‫بعيدُ الفِعال ولسانُ المَل ولسانُ الّثوْر نبات سي بذلك تشبيها باللسان واللّسّانُ ُعشْبة من‬
‫سمُو من وسطها قضيبٌ‬
‫الَنْبةِ لا ورق متفَرّشٌ أَخشنُ كأَنه الساحي كخُشونة لسانِ الثور َي ْ‬
‫كالذراع طُولً ف رأْسه َنوْرة كَحْل ُء وهي دواء من أَوجاع اللسانِ أَلسِنةِ الناس وأَلسِنة الِبل‬
‫ح َمةَ السّبُع ف مُؤخّره‬
‫سنُ حجرٌ يعلونه ف أَعلى بابِ بيتٍ يَبْنونه من حجارة ويعلون لُ ْ‬
‫والِ ْل َ‬
‫سدّه‬
‫فإِذا دخل السبع فتناول اللّحمة سقط الجر على الباب ف َ‬

‫( ‪)13/385‬‬
‫( لطن ) اللّطُونُ ا َلصْفَرُ من الصّفْر‬

‫( ‪)13/387‬‬
‫( لعن ) أَبيتَ ال ّلعْنَ كلمةٌ كانت العرب تُحَيّي با مُلوكها ف الاهلية تقول للملِك أَبَيْتَ ال ّل ْعنَ‬
‫معناه أَبيْتَ أَيّها اللِك أَن تأْت ما ُت ْلعَنُ عليه وال ّل ْعنُ الِبْعادُ والطّرْد من الي وقيل الطّرْد‬
‫للْق السّبّ والدّعاء وال ّلعْنةُ السم والمع لِعانٌ وَلعَناتٌ ولَعَنه َي ْلعَنه َلعْنا‬
‫والِبعادُ من ال ومن ا َ‬
‫طَرَدَه وأَبعده ورجل َلعِيٌ ومَ ْلعُونٌ والمع مَلعِي عن سيبويه قال إِنا أَذكُرُ‬
‫( * قوله « قال إنا اذكر إل » القائل هو ابن سيده وعبارته عن سيبويه قال ابن سيده إنا‬
‫جمَع بالواو والنون ف الذكر وبالَلف والتاء ف‬
‫إل ) مثل هذا المع لَن حكم مثل هذا أَن ُي ْ‬
‫الؤنث لكنهم كَسّرُوه تشبيها با جاء من الَساء على هذا الوزن وقوله تعال بل لعَنَهم ال‬
‫لعِنُونَ كلّ شيء ف الَرض‬
‫لعِنُون قال ابن عباس ال ّ‬
‫بكُفرهم أَي أَبعَدهم وقوله تعال ويَ ْلعَنُهم ال ّ‬
‫حقَتِ اللعْنة ُبسَْتحِقها‬
‫لعِنون الثنان إِذا تَلعَنَا َل ِ‬
‫إِل الّثقَلَيْن ويروى عن ابن مسعود أَنه قال ال ّ‬
‫لعِنُون كلّ من آمن بال من الِنس‬
‫منهما فإِن ل َيسْتَحقها واحدٌ رَجَعت على اليهود وقيل ال ّ‬
‫والن واللئكة وال ّلعَانُ والُلعَنة ال ّلعْنُ بي اثني فصاعدا والّلعَنة الكثي ال ّلعْن للناس والّلعْنة‬
‫الذي ل يزال ُي ْلعَنُ لشَرارته وا َلوّل فاعل وهو الّلعَنة والثان مفعول وهو الّلعْنة وجعه الّلعَن‬
‫قال والضّيْفَ َأكْ ِرمْه فِإنّ مَبِيتَه َحقّ ول َتكُ ُلعْنَةً للنّزّلِ ويطرد عليهما باب وحكى اللحيان ل‬
‫سّبنّ أَهل بيتك بسببك وامرأَة َلعِي بغي هاء فإِذا ل تذكر‬
‫َتكُ ُلعْنةً على أَهل بيتك أَي ل يُ َ‬
‫الوصوفة فبالاء وال ّلعِي الذي َي ْلعَنه كل أَحد قال الَزهري ال ّلعِيُ الَشْتُوم الُسَبّبُ وال ّلعِيُ‬
‫الَطْرود قال الشماخ َذ َع ْرتُ به القَطَا ونَفَيْتُ عنه مَقامَ الذئبِ كالرّجُلِ اللّعيِ أَراد مقام الذئب‬
‫ال ّلعِي الطّرِيد كالرجل ويقال أَراد مقام الذي هو كالرجل اللعي وهو الَ ْنفِيّ والرجل اللعي ل‬

‫يزال مُنْتَبِذا عن الناس شبّه الذئبَ به وكلّ من لعنه ال فقد أَبعده عن رحته واستحق العذابَ‬
‫فصار هالكا وال ّل ْعنُ التعذيب ومن أَبعده ال ل تلحقه رحته وخُ ّلدَ ف العذاب واللعيُ الشيطان‬
‫صفة غالبة لَنه طرد من السماء وقيل لَنه أُْب ِعدَ من رحة ال وال ّلعْنَة الدعاء عليه وحكى‬
‫اللحيان أَصابته َلعَْنةٌ من السماء وُلعَْنةٌ والَْت َعنَ الرجلُ أَنصف ف الدعاء على نفسه ورجل مُ َل ّعنٌ‬
‫إِذا كان ُي ْلعَنُ كثيا قال الليث الُ َل ّعنُ ا ُل َعذّبُ وبيت زهي يدل على غي ما قال الليث ومُ َر ّهقُ‬
‫ح َمدُ ف ال لْواءٍ غيُ مَ َلعّن ال ِقدْرِ أَراد أَن قدره ل تُلْعن لَنه يكثر لمها وشحمها‬
‫الضّيفانِ يُ ْ‬
‫وتَل َعنَ القومُ َل َعنَ بعضهم بعضا ولعَنَ امرأَته ف الُكم مُلعنة ولِعانا ولعَنَ الاكمُ بينهما‬
‫لِعانا حكم والُلعَنَة بي الزوجي إِذا َقذَفَ الرجلُ امرأَته أَو رماها برجل أَنه زن با فالمام‬
‫يُل ِعنُ بينهما ويبدأُ بالرجل وَي ِقفُه حت يقول أَشهد بال أَنا زنت بفلن وإِنه لصادق فيما رماها‬
‫به فإِذا قال ذلك أَربع مرات قال ف الامسة وعليه لعنة ال إِن كان من الكاذبي فيما رماها به‬
‫ث تُقامُ الرأَة فتقول أَيضا أَربع مرات أَشهد بال أَنه لن الكاذبي فيما رمان به من الزنا ث تقول‬
‫ف الامسة وعليّ َغضَبُ ال إِن كان من الصادقي فإِذا فرغت من ذلك بانت منه ول تل له‬
‫أَبدا وإِن كانت حاملً فجاءت بولد فهو ولدها ول يلحق بالزوج لَن السّنّة نَفته عنه سي ذلك‬
‫كله لِعانا لقول الزوج عليه َلعْنة ال إِن كان من الكاذبي وقول الرأَة عليها غضب ال إِن كان‬
‫من الصادقي وجائز أَن يقال للزوجي إِذا فعل ذلك قد تَلعنا ولعَنا والْتَعنا وجائز أَن يقال‬
‫للزوج قد اْلَتعَنَ ول َتلَْت ِعنِ الرَأةُ وقد الَْتعَنتْ هي ول يَ ْلَتعِنِ الزوجُ وف الديث فالَْت َعنَ هو افتعل‬
‫من ال ّلعْن أَي َلعَنَ نفسه والتّل ُعنُ كالتّشاتُم ف اللفظ غي أَن التشات يستعمل ف وقوع فعل كل‬
‫واحد منهما بصاحبه والتّلعُن ربا استعمل ف فعل أَحدها والتّلعُن أَن يقع فعل كل واحد‬
‫منهما بنفسه وال ّلعْنَة ف القرآن العذابُ وَلعَنه ال َي ْلعَنه َلعْنا عذبه وقوله تعال والشجرةَ ا َللْعونة‬
‫ف القرآن قال ثعلب يعن شجرة الزّقّوم قيل أَراد ا َل ْلعُون آكلُها وال ّلعِيُ ا َلمْسُوخ وقال الفراء‬
‫سخَهم قال‬
‫ال ّلعْنُ ا َلسْخُ أَيضا قال ال عز وجل أَو نَ ْلعَنَهم كما َلعَنّا أَصحاب السّبْت أَي َنمْ َ‬
‫واللّعيُ الُخْزَى الُ ْهلَك قال الَزهري وسعت العرب تقول فلن يَتل َعنُ علينا إِذا كان يتَما َجنُ‬
‫حقّ به ال ّلعْنَ والُلعَنة واللّعانُ الُباهَ َلةُ والَل ِع ُن مواضع‬
‫ول يَرَْت ِدعُ عن َس ْو ٍء ويفعل ما يست ِ‬
‫التّبَرّز وقضاء الاجة وا َل ْلعَنة قارعة الطريق ومَنْزِل الناس وف الديث اّتقُوا الَل ِعنَ وَأ ِعدّوا‬
‫النّبْلَ الَل ِعنُ َجوَادّ الطريق وظِللُ الشجر ينِلُها الناسُ نَهَى أَن يُتَغوّطَ تتها فتَتأَذّى السّابلة‬
‫بأَقذارها ويَ ْلعَنُون من َجلَسَ للغائط عليها قال ابن الَثي وف الديث اّتقُوا الَل ِعنَ الثلثَ قال‬
‫هي جع مَلْعَنة وهي ال َفعْلة الت يُ ْل َعنُ با فاعلها كأَنا مَظِنّة ل ّلعْ ِن وم ّل له وهو أَن يتَغوّط الِنسان‬
‫على قارعة الطريق أَو ظل الشجرة أَو جانب النهر فإِذا مر با الناس لعنوا فاعله وف الديث‬
‫لعِنَيْن أَي الَمرين الالبي ال ّل ْعنَ الباعَِثيْن للناسِ عليه فإِنه سبب لِ َل ْعنِ من فعله ف هذه‬
‫اتقوا ال ّ‬
‫ل ومُناخا‬
‫الواضع وليس ذا ف كل ظلّ وإِنا هو الظل الذي يستظل به الناس ويتخذونه َمقِي ً‬

‫واللعِن اسم فاعل من َلعَنَ فسميت هذه الَماكنُ لعِنةً لَنا سبب ال ّلعْن وف الديث ثلثٌ‬
‫َلعِيناتٌ ال ّلعِينة اسم ا َللْعون كال ّرهِينة ف الَ ْرهُون أَو هي بعن ال ّلعْن كالشّتِيمةِ من الشّتْم ول ُبدّ‬
‫على هذا الثان من تقدير مضاف مذوف ومنه حديثُ الرأَة الت َلعَنَتْ ناقَتها ف السفر فقال‬
‫ضَعُوا عنها فإِنا مَلْعُونة قيل إِنا فعل ذلك لَنه استجيب دعاؤُها فيها وقيل فعَلهُ عُقوبةً‬
‫لصاحبتها لئل تعود إِل مثلها وليعتب با غيها وال ّلعِيُ ما يُتخذ ف الزارع كهيئة الرجل أَو‬
‫اليال ُت ْذعَرُ به السباعُ والطيور قال الوهري والرجل ال ّلعِيُ شيء ُي ْنصَبُ وسَطَ الزرع‬
‫ستَطْ َردُ به الوحوش وأَنشد بيت الشماخ كالرجل ال ّلعِي قال شر أَقْرَأَنا ابنُ الَعراب لعنترة هل‬
‫تُ ْ‬
‫تُ ْب ِلغَنّي دارَها َشدَِنّيةٌ ُلعِنَتْ بحرومِ الشّرابِ مُص ّرمِ وفسره فقال سُبّتْ بذلك فقيل أَخزاها ال‬
‫فما لا دَرّ ول با لب قال ورواه أَبو عدنان عن الَصمعي ُلعِنَتْ لحروم الشراب وقال يريد‬
‫بقوله لحروم الشراب أَي ُقذِفَت بضرع ل لب فيه ُمصَرّم وال ّلعِيُ الِ ْنقَرِيّ‬
‫( * قوله « واللعي النقري إل » اسه منازل بضم اليم وكسر الزاي ابن زمعة مركا وكنيته‬
‫أبو ال كيدر اه تكملة ) من فُرسانم وشُعرائهم‬

‫( ‪)13/387‬‬
‫( لغن ) الّلغْنُ الوَتَرة الت عند باطن الُذن إِذا ا ْستَقاءَ الِنسانُ َت َمدّ َدتْ وقيل هي ناحية من‬
‫شرِفَة على الَلْق والمع أَلغانٌ وهو الّلغْنُون أَبو عبيد النّغانِغ لَحمات تكون عند‬
‫اللّهاةِ مُ ْ‬
‫اللّهَوات واحدها ُنغْنُغ وهي اللّغانيُ واحدها ُلغْنُون واللّغانِي لم بي النّ ْكفَتي واللسا ِن من‬
‫باطن ويقال لا من ظاهرٍ لَغادِي ُد ووَ َدجٌ وُلغْنُونٌ ويقال جِئتَ ب ُل ْغنِ غيك إِذا أَنكَرتَ ما تَك ّلمَ به‬
‫من اللغة وف بعض الَخبار إِنك لتتَكَ ّلمُ ب ُل ْغنِ ضالّ مُضِلّ وف الديث ( ) ( قوله « وف‬
‫الديث إل » عبارة التكملة وف الحاديث الت ل طرق لا ان إل اه ولغن ضال فيها بالضافة‬
‫لكن ف نسختي من النهاية تنوين لغن ) أَن رجلً قال لفلن إِنك لُتفْت ب ُل ْغنِ ضالّ ُمضِلّ الّل ْغنُ‬
‫حيَيْن وجعه لَغانيُ ك ُل ْغدٍ ولَغاديد وأَرض مُ ْلغَانّة واْلغِينانُها كثرة َكلَئِها‬
‫ما ت َع ّلقَ من لم اللّ ْ‬
‫ليْشُوم عن ابن الَعراب والغانّ النّبتُ طال والَتفّ فهو مُلْغانّ وَل َغنّ لغة ف َلعَلّ‬
‫والّلغْنُون أَيضا ا َ‬
‫وبعض بن تيم يقول َلغَّنكَ بعن َلعَلّك قال الفرزدق ِقفَا يا صاحِبَيّ بنا َلغَنّا نرَى العَرَصاتِ أَو‬
‫أَثرَ الِيامِ‬
‫( * قوله « قفا يا صاحب إل » مثله ف الصحاح قال الصاغان الرواية ألستم عائدين بنا لغنا‬
‫وزاد اللغن بفتح فسكون شرّة الشباب )‬
‫والّلغْنُونُ لغة ف الّل ْغدُودِ والمع اللّغاني‬

‫( ‪)13/389‬‬
‫( لغثن ) التهذيب عن ابن الَعراب اللّغاثيُ الَياشِيمُ واحدها ُلغْثون قال هكذا سعناه‬

‫( ‪)13/390‬‬
‫( لقن ) ال ّلقْنُ مصدر َل ِقنَ الشيءَ َي ْلقَنُه َلقْنا وكذلك الكلمَ وتَ َلقّنه فَهِمه وَلقّنَه إِياه َفهّمه وتَ َلقّنته‬
‫أَخذته لَقانَِيةً وقد َلقّنَن فلنٌ كلما تَ ْلقِينا أَي ف ّهمَن منه ما ل أَ ْفهَم والتّ ْلقِي كالّتفْهِيم وغلمٌ‬
‫َل ِقنٌ سريعُ الفهم وف حديث الجرة ويَبيتُ عندها عبدُ ال بن أَب بكر وهو شابّ َثقِفٌ َل ِقنٌ‬
‫سمَعه وف حديث الُ ْخدُود انظروا ل غلما فَطِنا َلقِنا وف حديث‬
‫سنُ التّ ْلقِي لا ي ْ‬
‫أَي َف ِهمٌ ح َ‬
‫علي رضوان ال عليه إِنّ ههنا عِلْما وأَشار إِل صدره لو َأصَبْتُ له َح َم َلةً بَلَى ُأصِيبُ َلقِنا غي‬
‫مأْمون أَي فَهِما غيَ ثقة وف الحكم بَلى أَجد َلقِنا غي مأْمون يستعمل آلةَ الدّينِ ف طَلَبِ الدنيا‬
‫والسم اللّقانَةُ واللّقانِيَة اللحيان اللّقانة واللّقانية واللّحَانة واللّحانية والتّبانة والتّبانيَة والطّبانة‬
‫صفْر ومَ ْلقَ ٌن موضع‬
‫والطبّانية معن هذه الروف واحد وال ّل َقنُ إِعرابُ لَ َكنٍ شِبْه َطسْتٍ من ُ‬

‫( ‪)13/390‬‬
‫( لكن ) اللّكْنَة ُعجْمة ف اللسان وعِيّ يقال رجل أَلْ َكنُ بّينُ اللّكَن ابن سيده ا َللْ َكنُ الذي ل‬
‫ُيقِيمُ العربية من عجمة ف لسانه لَ ِكنَ لَكَنا ولُكْنَة ولُكُونة ويقال به لُكْنة شديدة ولُكُونةٌ‬
‫ولُكْنُونة ولُكانٌ اسم موضع قال زهي ول لُكانٌ إِل وادي الغِمارِ ول شَرْقيّ سَلمى ول ف ْيدٌ ول‬
‫ِر َهمُ‬
‫( * قوله « إل وادي الغمار » كذا بالصل ونسخة من الحكم والذي ف ياقوت ول وادي‬
‫الغمار وقوله « ول رهم » الذي ف ياقوت ول رمم وضبطه كعنب وسبب اسم موضع ول ند‬
‫رهم بالاء اسم موضع )‬
‫قال ابن سيده كذا رواه ثعلب وخ ّطأَ من روى فاللُكانُ قال وكذلك رواية الطّوسيّ أَيضا‬
‫ا ُلبّد الّكَْنةُ أَن َتعْترِضَ على كلم التكلم اللغةُ الَعجمية يقال فلن َيرَْتضِخُ لُكَْن ًة روميةً أَو‬
‫حبشية أَو سِ ْندِية أَو ما كانت من لغات العجم الفراء للعرب ف لَ ِكنّ لغتان بتشديد النون‬
‫مفتوحة وإسكانا خفيفة فمن شدّدها نصب با الَساء ول َيلِها َفعَل ول َي ْفعَلُ ومن خفف نونا‬
‫وأَسكنها ل يعملها ف شيء اسم ول فعل وكان الذي يعمل ف السم الذي بعدها ما معه ما‬
‫ينصبه أَو يرفعه أَو يفضه من ذلك قول ال ولكنِ الناسُ أَنفُسَهم يَ ْظ ِلمُونَ ول ِكنِ الُ رمى ولكن‬

‫الشياطيُ َكفَرُوا رُ ِفعَتْ هذه الَحرفُ بالَفاعيل الت بعدها وأَما قوله ما كان ممدٌ أَبا أَحَد من‬
‫ضمِرَ‬
‫رجالكم ولكن رسُولَ الِ فإنك أَضمرت كان بعد ولكن فنصبت با ولو رفعته على أَن ُت ْ‬
‫هو فتريد ولكن هو رسولُ ال كان صوابا ومثله وما كان هذا القرآنُ أَن ُيفْتَرى من دون ال‬
‫ولكن َتصْديقُ وتصديقَ فإذا أُلقِيَت من لكن الواوُ ف أَولا آثرت العرب تفيف نونا وإذا‬
‫أَدخلوا الواو آثروا تشديدها وإنا فعلوا ذلك لَنا رجوع عما أَصابَ أَول الكلم فشبهت ببل‬
‫إذ كانت رجوعا مثلها أَل ترى أَنك تقول ل يقم أَخوك بل أَبوك ث تقول ل يقم أَخوك لكن‬
‫أَبوك فتراها ف معن واحد والواو ل تصلح ف بل فإذا قالوا ولكن فأَدخلوا الواو تباعدت من‬
‫بل إذ ل تصلح ف بل الواو فآثروا فيها تشديد النون وجعلوا الواو كأَنا دخلت لعطف ل بعن‬
‫بل وإنا نصبت العرب با إذا شددت نونا لَن أَصلها إن عبد ال قائم زيدت على إنّ لم‬
‫وكاف فصارتا جيعا حرفا واحدا قال الوهري بعض النحويي يقول أَصله إن واللم والكاف‬
‫زوائد قال يدل على ذلك أَن العرب تدخل اللم ف خبها وأنشد الفراء ولَكِنّن من حُبّها‬
‫َل َعمِيدُ فلم يدخل اللم إل أَن معناها إنّ ول توز المالة ف لكن وصورة اللفظ با لكنّ‬
‫وكتبت ف الصاحف بغي أَلف وأَلفها غي مالة قال الكسائي حرفان من الستثناء ل يقعان‬
‫أَكثر ما يقعان إل مع الحد وها بل ولكن والعرب تعلهما مثل واو النسق ابن سيده ولكن‬
‫ولكنّ حرف ُيثْبَتُ به بعد النفي قال ابن جن القول ف أَلف لكنّ ولكنْ أَن يكونا أَصلي لَن‬
‫الكلمة حرفان ول ينبغي أَن توجد الزيادة ف الروف قال فإن سيت بما ونقلتهما إل حكم‬
‫الَساء حكمت بزيادة الَلف وكان وزن الثقلة فاعِلً ووزن الخففة فاعِلً وأَما قراءتم لكنّا هو‬
‫الُ هو رب فأَصلها لكن أَنا فلما حذفت المزة للتخفيف وأُلقيت حركتها على نون لكن صار‬
‫التقدير لكننا فلما اجتمع حرفان مثلن كره ذلك كما كره شدد وجلل فأَسكنوا النون الُول‬
‫وأَدغموها ف الثانية فصارت لكنّا كما أَسكنوا الرف الَول من شدد وجلل فأَدغموه ف الثان‬
‫فقالوا جَلّ و َشدّ فاعَْتدّوا بالركة وإن كانت غي لزمة وقيل ف قوله لَكنّا هو الُ رب يقال‬
‫أَصله لكنْ أَنا فحذفت الَلف فالتقت نونان فجاء التشديد لذلك وقوله ولَسْتُ بآتيه ول‬
‫أَسَْتطِيعُه ولكِ ا ْسقِن إن كان ماؤُكَ ذا َفضْلِ إنا أَراد ولكن اسقن فحذفت النون للضرورة‬
‫وهو قبيح وشبهها با يذف من حروف اللي للتقاء الساكني للمشاكلة الت بي النون‬
‫الساكنة وحرف العلة وقال ابن جن َحذْفُ النون للتقاء الساكني البَّت َة وهو مع ذلك أَقبح من‬
‫حذف نون من ف قوله غيُ الذي قد يقالُ مِ ال َك ِذبِ من قِبَلِ أَن أَصل لكن الخففة لكنّ‬
‫الشددة فحذفت إحدى النوني تفيفا فإذا ذهبت تذف النون الثانية أَيضا أَجحفت بالكلمة‬
‫قال الوهري لكن خفيفةً وثقيلةً حرفُ عطف للستدراك والتحقيق يُوجَبُ با بعد نفي إل أَن‬
‫الثقيلة َت ْعمَلُ َعمَلَ إنّ تنصب السم وترفع الب ويستدرك با بعد النفي والباب تقول ما‬
‫جاءن زيد لكنّ عمرا قد جاء وما تكلم زيدٌ لكنّ عمرا قد تكلم والفيفة ل تعمل لَنا تقع‬

‫على الَساء والَفعال وتقع أَيضا بعد النفي إذا ابتدأَت با بعدها تقول جاءن القوم لكن عمرو‬
‫ل يئ فترفع ول يوز أَن تقول لكن عمرو وتسكت حت تات بملة تامة فأَما إن كانت عاطفة‬
‫اسا مفردا على اسم ل يز أَن تقع إل بعد نفي وتُلْزِم الثان مثل إعراب الَول تقول ما رأَيتُ‬
‫زيدا لك ْن عمرا وما جاءن زيد لكنْ عمرو‬

‫( ‪)13/390‬‬
‫( لن ) لن حرف ناصب للَفعال وهو َنفْيٌ لقولك سيفعل وأَصلها عند الليل ل َأنْ فكثر‬
‫إِستعمالا فحذفت المزة تفيفا فالتقت أَلف ل ونون أَن وها ساكنان فحذفت الَلف من ل‬
‫لسكونا وسكون النون بعدها فخلطت اللم بالنون وصار لما بالمتزاج والتركيب الذي وقع‬
‫فيهما حكم آخر يدلك على ذلك قول العرب زيدا لن أَضرب فلو كان حكم لن الحذوفة‬
‫المزة مَُبقّىً بعد حذفها وتركيب النون مع لم ل قبلها كما كان قبل الذف والتركيب لا جاز‬
‫لزيد أَن يتقدم على أَن لَنه كان يكون ف التقدير من صلة أَن الحذوفة المزة ولو كان من‬
‫صلتها لا جاز تقدمه عليها على وجه فهذا يدلك أَن الشيئي إذا خُلِطا ح َدثَ لما حكمٌ ومعنً‬
‫ل يكن لما قل أَن يتمزجا أَل ترى أَن لول مركبة من لو ول ومعن لو امتناع الشيء لمتناع‬
‫غيه ومعن ل النفي والنهي فلما ركبا معا حدث معن آخر وهو امتناع الشيء لوقوع غيه ؟‬
‫فهذا ف أَن بنلة قولنا كَأنّ ومصحح له و ُمؤَنّسٌ به ورادّ على سيبويه ما أَلزمه الليل من أَنه لو‬
‫كان الَصل ل أَن لا جاز زيدا لن أَضرب لمتناع جواز تقدم الصلة على الوصول وحِجاج‬
‫الليل ف هذا ما َقدّمنا ذكره لَن الرفي حدث لما بالتركيب نوٌ ل يكن لما مع النفراد‬
‫الوهري لن حرف لنفي الستقبال وتنصب به تقول لن يقوم زيد التهذيب قال النحويون لن‬
‫تنصب الستقبل واختلفوا ف علة نصبه إياه فقال أَبو إسحق النحوي روي عن الليل فيه قولن‬
‫أَحدها أَنا نصبت كما نصبت أَن وليس ما بعدها بصلة لا لَن لن َتفْعَلَ َنفْ ُي سيفعل فيقدم ما‬
‫بعدها عليها نو قولك زيدا لن أَضرب كما تقول زيدا ل أَضرب وروى سيبويه عن بعض‬
‫أَصحاب الليل أَنه قال الَصل ف لن ل أَن ولكن الذف وقع استخفافا وزعم سيبويه أَن هذا‬
‫ليس بيد ولو كان كذلك ل يز زيدا لن أَضرب وهذا جائز على مذهب سيبويه وجيع‬
‫النحويي البصريي وحكى هشام عن الكسائي ف لن مثل هذا القول الشاذ عن الليل ول يأْخذ‬
‫به سيبويه ول أَصحابه وقال الليث زعم الليل ف لن أَنه ل أَن ف ُوصِلَتْ لكثرتا ف الكلم أَل‬
‫ترى أَنا تشبه ف العن ل ولكنها أَو كد ؟ تقول لن يُكْ ِرمَك زيد معناه كأَنه كان يطمع ف‬
‫إكرامه فنفيت ذلك ووَ ّك ْدتَ النفي بلن فكانت أَوجب من ل وقال الفراء الَصل ف لن ول ل‬
‫فأَبدلوا من أَلف ل نونا وجحدوا با الستقبل من الَفعال ونصبوه با وأَبدلوا من أَلف ل ميما‬

‫وجحدوا با الستقبل الذي تأْويله ا ُلضِيّ وجزموه با قال أَبو بكر وقال بعضهم ف قوله تعال‬
‫فل ُي ْؤمِنُوا حت َي َروُا العذابَ الَليمَ ف َلنْ ُيؤْمنوا فأُبدلت الَلف من النون الفيفة قال وهذا خطأٌ‬
‫حدُ الاضيَ والستقبلَ والدائم والَساءَ ولن ل تحد إل‬
‫جَ‬
‫لَن لن فرع لل إذ كانت ل تَ ْ‬
‫الستقبل وحده‬

‫( ‪)13/392‬‬
‫( لن ) اللّهْنة ما تُ ْهدِيه للرجل إذا َق ِدمَ من سفر واللهْنة السّ ْلفَة وهو الطعام الذي يَُتعَلّل به قبل‬
‫الغداء وف الصحاح هو ما يَتعَلّلُ به النسانُ قبل إدراك الطعام قال عطية الدّبييّ طَعامُها اللّهنةُ‬
‫أَو أَقلّ وقد لَهّنَهم ولَ ّهنَ لم وسَلّفَ لم ويقال سَ ّلفْتُ القومَ أَيضا وقد َتلَهّنت تَلَهّنا الوهري‬
‫لَهّنته تَلْهينا فَتلَ ّهنَ أَي سَ ّلفْتُه ويقال َألْهَنْتُه إذا َأ ْهدَيْتَ له شيئا عند قدومه من سفر وبنو لَهانٍ‬
‫حيّ‬
‫( * قوله « وبنو لان حي » كذا بالصل والحكم بلم مفتوحة أوله والذي ف التكملة وبنو‬
‫ألان بالفتح حي من العرب عن ابن دريد ) وهم إخوة َه ْمدَان الوهري وقولم لَهِنّك بفتح‬
‫اللم وكسر الاء فكلمة تستعمل عند التوكيد وأَصله لنّك فأُبدلت المزة هاء كما قالوا ف‬
‫إياك هِيّاك وإنا جاز أَن يمع بي اللم وإنّ وكلها للتوكيد لَنه لا أُبدلت المزة هاء زال لفظ‬
‫سّيةٍ َلوَسِيمةٌ على كاذبٍ من و ْعدِها ضَ ْوءُ‬
‫إنّ فصار كأَنه شيء آخر قال الشاعر لَهِّنكِ من عَبْ ِ‬
‫صادقِ اللم الُول للتوكيد والثانية لم إن وأَنشد الكسائي وب من تَباريحِ الصّبابة َلوْعةٌ قَتِيلةُ‬
‫أَشواقي و َشوْقي قَتيلُها َلهِّنكِ من َعبْسّيةٍ َلوَسيمةٌ على هَنَواتٍ كاذبٍ َمنْ َيقُولُها وقال أَراد ل‬
‫إنك عن عَ ْبسِيّة فحذف اللم الُول من ل والَلف من إنك كما قال الخر لهِ ابنُ َعمّكَ‬
‫والّنوَى ت ْعدُو أَراد لِ ابنُ عمك أَي وال والقولُ الَول أَصح قال ابن بري ذكر الوهري‬
‫لَهِنّك ف فصل لَ َهنَ وليس منه لَن اللم ليست بأَصل وإنا هي لم البتداء والاء بدل من هزة‬
‫إن وإنا ذكره هنا لجيئه على مثاله ف اللفظ ومنه قول ممد بن مَسلمة أَل ياسَنا َبرْقٍ على ُقلَلِ‬
‫ي والق ْومُ هُجّعٌ فهَيّجْتَ أَسْقاما وأَنتَ َسلِيمُ‬
‫لمَى لَهِنّك من بَ ْرقٍ َعلَيّ كَريُ َلعْتَ اقْتِذاءَ الط ِ‬
‫اِ‬
‫ضةً‬
‫واقْتِذاءُ الطائرِ هو أَن يفتح عينيه ث ُي ْغمِضَهما إغْما َ‬

‫( ‪)13/392‬‬
‫لمْرة وَلوّنْتُه فَت َلوّنَ وَلوْنُ كلّ شيء ما َفصَلَ بينه وبي غيه‬
‫سوَاد وا ُ‬
‫( لون ) ال ّلوْنُ هيئةٌ كال ّ‬
‫والمع أَْلوَان وقد تَ َلوّنَ وَلوّنَ وَلوّنه والَلْوانُ الضّروبُ وال ّلوْنُ النوع وفلن مُتَ َلوّنٌ إذا كان ل‬

‫يَثْبُتُ على ُخ ُلقٍ واحد وال ّلوْنُ الدّقْلُ وهو ضَرْب من النخل قال الَخفش هو جاعة واحدتا‬
‫لِينَة ولكن لا انكسر ما قبلها انقلبت الواو ياء ومنه قوله تعال ما ق َطعُْتمْ من لِيَنةٍ قال وترُها‬
‫َسمِيُ العَجْوة ابن سيده الَلْوانُ الدّقَلُ واحدها َلوْنٌ واللّيَنةُ واللّونَة كل ضربٍ من النخل ما ل‬
‫يكن عجوة أو َبرْنيّا قال الفراء كل شيء من النخل سوى العجوة فهو من اللّينِ واحدته لِيَنةٌ‬
‫وقيل هي الَلْوانُ الواحدة لُونَة فقيل لِيَنةٌ بالياء لنكسار اللم قال ابن سيده والمع لِيٌ ولُونٌ‬
‫سأَلُن اللّينَ و َهمّي ف اللّينْ واللّيُ ل يَ ْنبُتُ إلّ ف الطيْ وقال امرؤ القيس وسالفةٍ‬
‫ولِيَانٌ قال َت ْ‬
‫سعُرْ قال ابن بري صوابه وسالفةٌ بالرفع وقبله لا ذَنَبٌ‬
‫كسَحوقِ اللّيَا نِ َأضْ َرمَ فيها الغَوِيّ ال ّ‬
‫سحُوق اللّبَان قال وهو‬
‫سدّ به فَرْجَها من دُُبرْ ورواه قوم من أَهل الكوفة ك َ‬
‫مثل ذيْلِ العَرُوسِ تَ ُ‬
‫غلط لَن شجر اللّبان الكُ ْندُرِ ل يطول فيصي سَحُوقا والسّحُوق النخلة الطويلة والليّانُ بالفتح‬
‫مصدر لَّينٌ بّينُ اللّيَنةِ واللّيانِ وقال الَصمعي ف قول حُميدٍ ا َلرْقط حت إذا َأ ْغسَتْ دُجَى‬
‫الدّجُونِ وشُبّه الَلْوانُ بالتّلْوينِ يقال كيف تركتم النخل ؟ فيقال حي َلوّنَ وذلك من حي أَخذ‬
‫شيئا من َلوْنِه الذي يصي إليه فشبه أَلْوانَ الظلم بعد الغرب يكون أَولً أَصفر ث يمرّ ث يسودّ‬
‫سرُ َتلْوينا إذا بدا فيه أََثرُ النّضج وف حديث جابر‬
‫بتلوين الُبسْرِ يصفرّ ويمرّ ث يسودّ وَلوّنَ البُ ْ‬
‫وغُرَمائه ا ْجعَلِ ال ّلوْنَ على ِحدَته قال ابن الَثي ال ّلوْنُ نوع من النخل قيل هو الدّقَلُ وقيل‬
‫النخل كله ما خل الَبرْنِيّ والعجوةَ تسميه أَهل الدينة الَلوانَ واحدته لِينَة وأَصله ِلوْنَة فقُلبت‬
‫الواو ياء لكسرة اللم وف حديث ابن عبد العزيز أَنه كتب ف صدقة التمر أَن يؤْخذ ف البَرْنِيّ‬
‫من البَ ْرنِيّ وف ال ّل ْونِ من ال ّل ْونِ وقد تكرر ف الديث وُلوَْينٌ اسم‬

‫( ‪)13/393‬‬
‫ضدّ الُشونة يقال ف ِفعْل الشيء اللّيّن لنَ الشيءُ َيلِيُ لِيْنا ولَيَانا وَتلَيّن وشيءٌ‬
‫( لي ) اللّيُ ِ‬
‫لَّينٌ ولَ ْينٌ مفف منه والمع أَلْيِناءُ وف الديث يَتْلُونَ كتابَ ال لَيّنا أَي سَهْل على أَلسنتهم‬
‫ويروى َليْنا بالتخفيف لغة فيه وأَلنه هو ولَيّنه وأَلْيَنه صَيّرَه لَيّنا ويقال أَلَنْتُه وَألْيَنتُه على النقْصان‬
‫والتمام مثل َأطَلْته وأَ ْطوَلْتُه واستلنه َعدّه ليّنا وف الحكم رآه ليّنا وقيل وجده ليّنا على ما‬
‫يغلب عليه ف هذا النحو وف حديث عليّ عليه السلم ف ذكر العلماء الَتقياء فباشَرُوا رُوحَ‬
‫اليقي واسْتلنُوا ما اسْتَخْشنَ الُترَفُون واسَتوْ َحشُوا ما َأنِسَ به الاهلون وتلَّينَ له ت ّلقَ واللّيانُ‬
‫َن ْعمَةُ العيْشِ وأَنشد الَزهري بيضاءُ باكرَها الّنعِيمُ فصاغَها بلَيَانِه فأَدَقّها وأَجَلّها يقول َأدَقّ‬
‫َخصْرَها وأَجَلّ كفَلَها أَي وَفّرَه واللّيانُ بالفتح الصدر من اللّي وهو ف لَيانٍ من العيش أَي‬
‫رَخاء ونعيم وخ ْفضٍ وإنه لذو مَلْيَنةٍ أَي لّينُ الانب ورجل هَ ْينٌ لَ ْي ٌن وهَّينٌ لّينٌ العرب تقوله‬
‫وحديث عثمان بن زائدةَ قال قالت جدّة سفيان لسفيان بُنَيّ إنّ البِرّ شيءٌ هَّينُ ا َلفْرَشُ اللّّينُ‬

‫وال ّطعَّي ُم ومَنْ ِطقٌ إذا ن َطقْتَ لّينُ قال يأْتون باليم مع النون ف القافية وأَنشده أَبو زيد بُنَيّ إنّ البِرّ‬
‫شيءٌ هَ ْينُ ا َلفْرَشُ اللّّينُ وال ّطعَ ْيمُ ومَ ْن ِطقٌ إذا ن َطقْتَ لَْ ْينُ وقال الكميت هَيْنُونَ لَيْنُونَ ف بُيوتِهم‬
‫سِنْخُ الّتقَى والفَضائلُ الرّتَبُ وقوم لَيْنُون وأَلْيِناءُ إنا هو جع لَيّن مشددا وهو فَ ْيعِل لَن َفعْلً ل‬
‫يُجْمع على أَفْعلء وحكى اللحيان إنم قوم أَلْيِناءُ قال وهو شاذ واللّيانُ بالكسر الُليَنة ولَينَ‬
‫الرجلَ مُليَنة ولِيانا ل َن له وقول ابن عمر ف حديثه خيارُكم أَلِينُكم مَناكِبَ ف الصلةِ هي‬
‫سوَرةِ ُيَتوَ ّسدُ با قال ابن سيده أَرى‬
‫جع أَلَْي َن وهو بعن السّكُون والوَقار والُشوع واللّيَْنةُ كا ِل ْ‬
‫ذلك للِينِها ووَثارَتا وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم كان إذا عَرّس بليل توَ ّسدَ لَيْنةً‬
‫سوَرة أَو الرّفادة سيت َليْنةً للينها وقول‬
‫وإذا عَرّسَ عند الصّبح نصَبَ ساعدَه قال اللّيْنة كا ِل ْ‬
‫الشاعر ق َطعْتَ عَليّ الدّهرَ سوفَ وعَ ّلهُ ولنَ وزُرْنا وانْتَظرْنا وأَْبشِرِ َغدٌ عِ ّلةٌ لليوم واليومُ ِع ّلةٌ‬
‫َلمْسِ فل ُي ْقضَى وليس بُنْ َظرِ أَراد أَلنَ فترك المز وقوله ف التنيل العزيز ما ق َطعْتُم من لِيَنةٍ‬
‫قال كلّ شيء من النخل سوى العجوة فهو من اللّيِ واحدته لِينةٌ وقال أَبو إسحق هي الَلوان‬
‫الواحدة لُوَنةٌ فقيل لِينة بالياء لنكسار اللم وحروف اللّيِ الَلفُ والياء والواو كانت حركة ما‬
‫قبلها منها أَو ل تكن فالذي حركة ما قبله منه كنار ودار وفيل وقيلٍ وحُول وغُول والذي ليس‬
‫حركة ما قبله منه إنا هو ف الياء والواو كَبيْتٍ وَث ْوبٍ فأَما الَلف فل يكون ما قبلها إل منها‬
‫ولِينة ماء لبن أَسد ا ْحتَفره سليمان بن داود عليهما السلم وذلك أَنه كان ف بعض أَسفاره‬
‫فشكا ُج ْندُه العَطش فنَظر إل سِبَ ْطرٍ فوجده يضحك فقال ما أَضحك ؟ فقال أَضحكن أَن‬
‫العطش قد َأضَرّ بكم والاء تت أَقدامكم فاحَتفَر لِينةَ حكاه ثعلب عن ابن الَعراب وقد يقال‬
‫ص ِعدِ ف طريق مكة بذاء الَبِي ذكره‬
‫لا اللّينة قال أَبو منصور ولِينَة موضع بالبادية عن يسار ا ُل ْ‬
‫زهي فقال من ماءِ لِيَنةَ ل َطرْقا ول رَنَقا قال وبا رَكايا َعذْبة ُحفِرَت ف حَجَرٍ ر ْخوٍ وال أََعلم‬

‫( ‪)13/394‬‬
‫( مأن ) ا َلأْنُ وا َلأْنةُ ال ّطفْ ِط َفةُ والمع مأْناتٌ و ُمؤُونٌ أَيضا على ُفعُول مثل َبدْرَة وُبدُور على غي‬
‫قياس وأَنشد أَبو زيد إذا ما كنتِ مُ ْهدِيةً فَأ ْهدِي من ا َلأْناتِ أَو قِطَع السّنامِ وقيل هي َشحْمة‬
‫لزقة بالصّفاق من باطنه مُطِيفتُه كلّه وقيل هي السّرّة وما حولا وقيل هي لمة تت السّرّة إل‬
‫العانة وقيل الأْنة من الفرس السّرّة وما حولا ومن البقر ال ّطفْطِفة والأَْنةُ شَحْمةُ َقصّ الصدر‬
‫وقيل هي باطنُ الكِرْكِرة قال سيبويه الأنةُ تت ال ِكرْكِرة كذا قال تت الكِرْكِرة ول يقل ما‬
‫سفِيَ و ُهنّ ُبخْتٌ عِراضاتُ الَباهِرِ وا ُلؤُونِ و َمأَنه‬
‫تت والمع َمأْناتٌ و ُمؤُونٌ وأَنشد ُيشَبّ ْهنَ ال ّ‬
‫ب مأْنَتَه وهو ما بي سُرّته وعانته وشُرْسُوفه وقيل مَأْنة الصدر لمةٌ سينةٌ أَسفلَ‬
‫َي ْمأَنُه َمأْنا أَصا َ‬
‫صدْرِ كأَنا لمةٌ َفضْلٌ قال وكذلك مَأْنةُ ال ّطفْطِفة وجاءه أَمرٌ ما مأَنَ له أَي ل يشعر به وما مأَنَ‬
‫ال ّ‬

‫ت مأْلَه ول شأَنْتُ شأْنه أَي‬
‫مأْنَه عن ابن الَعراب أَي ما شعرَ به وأَتان أمرٌ ما مأَنْتُ مأْنه وما مأَلْ ُ‬
‫ما تّي ْأتُ له عن يعقوب وزعم أَن اللم مبدلة من النون قال اللحيان أَتان ذلك وما مأنْتُ مأنه‬
‫أَي ما ع ِلمْتُ عِ ْلمَه وقال بعضهم ما انتبهت له ول شع ْرتُ به ول تَيّأتُ له ول أَخذْتُ ُأهْبته‬
‫ول احتَفلْتُ به ويقال من ذلك ول ُه ْؤتُ هَوْأَهُ ول رََب ْأتُ رَْبأَه ويقال هو َي ْمأَنُه أَي َيعْلمه الفراء‬
‫ت مأْنه أَي ل أَكت ِرثُ له وقيل من غي أَن تَهّيأْتُ له ول أَعدَ ْدتُ ول َعمِلْتُ فيه‬
‫أَتان وما مأَنْ ُ‬
‫وقال أَعراب من ُسلَيْم أَي ما علمت بذلك والّتمِْئَنةُ العلم وا َلئِّنةُ العَلمة قال ابن بري قال‬
‫الَزهري اليم ف مئِنّة زائدة لَن وزنا مَ ْفعِلة وأَما اليم ف َتمْئِنة فأَصْل لَنا من مأَنْتُ أَي تيأْت‬
‫فعلى هذا تكون التّمئنة التّهيئة وقال أَبو زيد هذا أَمر مأَنْتُ له أَي ل أَشعُرْ به أَبو سعيد ا ْمأَنْ‬
‫سنُ ويقال أَنا أَمأَنُه أَي أُحْسنه وكذلك ا ْشأَنْ شأْنَك وأَنشد إذا ما َعلِمتُ‬
‫مأْنَك أَي اعمَلْ ما ُتحْ ِ‬
‫الَمر أَقرَ ْرتُ عِ ْلمَه ول أَدّعي ما لستُ َأمْأَنُه جَهْل كفى بامرئٍ يوما يقول بعِ ْلمِه ويسكت عما‬
‫ليس يَعْ َلمُه َفضْل الَصمعي ما أَنْتُ ف هذا الَمر على وزن ماعَنْت أَي َروّْأتُ وا َلؤُونة القُوتُ‬
‫مأَنَ القومَ ومانم قام عليهم وقول الذَلّ ُروَيدَ عِليّا ُجدّ ما َثدْيُ ُأمّ ِهمْ إلينا ولكنْ وُدّهم مُتَمائنُ‬
‫معناه قدي وهو من قولم جاءن الَمر وما مأَنْتُ فيه مأْنةً أَي ما طلبته ول أَطلتُ التعبَ فيه‬
‫والتقاؤها إذا ف معن الطّول والبُعد وهذا معن ال ِقدَم وقد روي مُتَمايِن بغي هز فهو حينئذ من‬
‫ت مأْنَه أَي من غي أَن‬
‫الَيْن وهو الكذب ويروى مُتَيا ِمنٌ أَي مائل إل اليمن الفراء أَتان وما مأَنْ ُ‬
‫تّي ْأتُ ول أَعدَ ْدتُ ول َعمِلْتُ فيه ونو ذلك قال أَبو منصور وهذا يدل على أَن الؤُونة ف‬
‫الَصل مهموزة وقيل ا َلؤُونة َفعُولة من مُنْتُه َأمُونُه موْنا وهزةُ مَؤُونة لنضمام واوها قال وهذا‬
‫حسن وقال الليث الائِنة اسمُ ما ُي َموّنُ أَي يُت َكلّفُ من ا َلؤُونة الوهري الَؤونة تمز ول تمز‬
‫شدّة ويقال هو مَفعُلةٌ من ا َلوْن‬
‫وهي َفعُولة وقال الفراء هي مَفعُلة من الَيْن وهو التعب وال ّ‬
‫وهو الُ ْرجُ وال ِعدْلُ لَنه ِثقْلٌ على النسان قال الليل ولو كان مَفعُلة لكان مَئِين ًة مثل معِيشة‬
‫قال وعند الَخفش يوز أَن تكون مَفعُلة ومأَنْتُ القومَ أَمأَنُهم مأْنا إذا احتملت َمؤُونتَهم ومن‬
‫ترك المز قال مُنْتُهم َأمُونم قال ابن بري إن جَعلْتَ ا َلؤُونة من مانَهم َيمُونم ل تمز وإن‬
‫جعلتها من مأَنْتُ هزتا قال والذي نقله الوهري من مذهب الفراء أَن َمؤُونة من الَيْن وهو‬
‫شدّة صحيح إل أَنه أَسقط تام الكلم وتامه والعن أَنه عظيم التعب ف النفاق على‬
‫التعب وال ّ‬
‫من َيعُول وقوله ويقال هو مَفعُلة من ا َل ْو ِن وهو الُرْج وال ِعدْل هو قول الازن إل أَنه غيّر بعضَ‬
‫الكلم فأَما الذي غيّره فهو قوله إن ا َلوْنَ الُ ْرجُ وليس هو الُ ْرجَ وإِنا قال وا َلوْنانِ جانبا‬
‫الُ ْرجِ وهو الصحيح لَن َأوْنَ الرج جانبه وليس إِياه وكذا ذكره الوهري أَيضا ف فصل أَون‬
‫وقال الازن لَنا ِثقْل على الِنسان يعن الؤُونة فغيّره الوهري فقال لَنه فذكّر الضمي وأَعاده‬
‫على الُرْج وأَما الذي أَسقطه فهو قوله بعده ويقال للَتان إِذا أَ ْقرَبَتْ وعَ ُظمَ بطنُها قد َأوّنتْ‬
‫وإِذا أَكل الِنسانُ وامتلَ بطنُه وانتفخت خاصِرَتاه قيل َأوّنَ ت ْأوِينا قال رؤبة ِسرّا وقد َأوّنَ‬

‫ت ْأوِينَ ال ُعقُقْ انقضى كلم الازن قال ابن بري وأَما قول الوهري قال الليل لو كان مَ ْفعُلة‬
‫لكان مَئينةً قال صوابه أَن يقول لو كان َمفْعُلة من الَيْن دون ا َلوْن لَن قياسها من الَْينِ مَئينة‬
‫ومن ا َلوْن مَؤُونة وعلى قياس مذهب الَخفش أَنّ مَ ْفعُلة من ا َلْينِ مَؤُونة خلف قول الليل‬
‫وأَصلها على مذهب الَخفش مأْيُنَة فنقلت حركة الياء إِل المزة فصارت مَؤويْنَة فانقلبت الياء‬
‫واوا لسكونا وانضمام ما قبلها قال وهذا مذهب الَخفش وإِنه َلمَئِنّة من كذا أَي َخلِي ٌق ومأَنْتُ‬
‫فلنا َتمْئِنَة‬
‫( * قوله « ومأنت فلنا تئنة » كذا بضبط الصل مأنت بالتخفيف ومثله ضبط ف نسخة من‬
‫الصحاح بشكل القلم وعليه فتمئنة مصدر جارٍ على غي فعله ) أَي َأ ْعلَمته وأَنشد الَصمعي‬
‫لل َمرّار الفَقْعسيّ فتهامَسُوا شيئا فقالوا عرّسُوا من غيِ َتمْئَِن ٍة لغي ُمعَرّسِ أَي من غي تعريف ول‬
‫هو ف موضع الّتعْريسِ قال ابن بري الذي ف شعر الَرّار فتَناءَمُوا أَي تكلموا من النّئِيم وهو‬
‫الصوت قال وكذا رواه ابن حبيب وفسر ابنُ حبيب الّتمْئِنة بال ّط َمأْنينة يقول عَرّسوا بغي‬
‫موضع ُط َمأْنينة وقيل يوز أَن يكون َمفْعِلة من الَِئنّة الت هي الوضع ا َلخْ َلقُ للنول أَي ف غي‬
‫موضع َتعْريسٍ ول علمة تدلم عليه وقال ابن الَعراب َتمْئِنة تَهْيِئة ول فِكْر ول نظر وقال ابن‬
‫الَعراب هو َتفْعِلة من ا َلؤُونة الت هي القُوتُ وعلى ذلك استشهد بالقوت وقد ذكرنا أَنه َمفْعِلة‬
‫لطْبة مَئِنّة‬
‫فهو على هذا ثنائي والَئّنةُ العلمة وف حديث ابن مسعود إِنّ طولَ الصلة و ِقصَرَ ا ُ‬
‫من فِقه الرجل أَي أَن ذلك ما يعرف به ِفقْه الرجل قال ابن الَثي وكلّ شيء دَلّ على شيء‬
‫فهو مَئِنّة له كا َلخْلَقة والَجْدرة قال ابن الَثي وحقيقتها أَنا مَ ْفعِلة من معن ِإنّ الت للتحقيق‬
‫ضمّنَتْ حروفَها دللةً على أَن‬
‫والتأْكيد غي مشتقة من لفظها لَن الروف ل يشتق منها وإِنا ُ‬
‫معناها فيها قال ولو قيل إِنا اشتقت من لفظها بعدما جعلت اسا لكان قولً قال ومن أَغرب ما‬
‫قيل فيها أَن المزة بدل من ظاء ا َلظِنّة واليم ف ذلك كله زائدة قال الَصمعي سأَلن شعبة عن‬
‫هذا فقلت مَئِنّة أَي علمة لذلك وخَلِيقٌ لذلك قال الراجز إِنّ اكْتِحالً بالّنقِيّ الَْبلَجِ ونَظَرا ف‬
‫الاجِبِ الُزَجّجِ مَئِّنةٌ من الفَعالِ ا َل ْع َوجِ قال وهذا الرف هكذا يروى ف الديث والشعر‬
‫بتشديد النون قال وحقه عندي أَن يقال مَئِينة مثال َمعِينة على َفعِيلة لَن اليم أَصلية إِل أَن‬
‫يكون أَصلُ هذا الرف من غي هذا الباب فيكون مَئِنّة مَ ْفعِلة من إِنّ الكسورة الشدّدة كما‬
‫جدَرة ومَظِنّة وهو مبن من عسى وكان أَبو زيد يقول مَئِتّة بالتاء‬
‫يقال هو َمعْساةٌ من كذا أَي مَ ْ‬
‫جدَرة ومَحْراة ونو ذلك وهو َمفْعِلة من أَتّه َيؤُتّه أَتّا إِذا غلبه بالجة‬
‫خلَقة لذلك ومَ ْ‬
‫أَي مَ ْ‬
‫وجعل أَبو عبيد اليم فيه أَصلية وهي ميم مَ ْفعِلة قال ابن بري ا َلئِنّة على قول الَزهري كان‬
‫يب أَن تذكر ف فصل أَنن وكذا قال أَبو علي ف التذكرة وفسره ف الرجز الذي أَنشده‬
‫خلَقة وقوله من الفَعالِ الَعوج أَي‬
‫الوهري إِنّ اكتحالً بالنقيّ الَبلج قال والنقيّ الّثغْر ومَئِنّة مَ ْ‬
‫هو حرام ل ينبغي والأْنُ الشبة ف رأْسها حديدة تثار با الَرض عن أَب عمرو وابن الَعراب‬

‫( ‪)13/395‬‬
‫( مت ) الَ ْتنُ من كل شيء ما صَلُبَ ظَ ْهرُه والمع مُتُون ومِتَانٌ قال الرث بن حِلّزة أَنّى‬
‫اهَتدَيْتِ وكُنتِ غيَ رَجِيلةٍ والقومُ قد ق َطعُوا مِتَانَ السّجْسج أَراد مِتانَ السّجاسِج فوضع‬
‫سجِ فجمع على أَنه جعل كلّ جزء منه مَتْنا‬
‫الواحد موضع المع وقد يوز أَن يريد مَ ْتنَ السّجْ َ‬
‫ومَ ْتنُ كل شيء ما ظهر منه ومَ ْتنُ الَزادة وجهُها البارزُ والَ ْتنُ ما ارتفع من الَرض واستوَى‬
‫وقيل ما ارتفع وصَلُبَ والمع كالمع أَبو عمرو الُتُونُ جوانب الَرض ف إِشْراف ويقال مَ ْتنُ‬
‫الَرض جَ َلدُها وقال أَبو زيد طَرّقوا بينهم َتطْريقا ومَتّنُوا بينهم تتينا والّتمْتِي أَن يعلوا بي‬
‫الطرائق مُتُنا من َشعَر واحدها مِتا ٌن ومَتّنُوا بينهم جعلوا بي الطرائق مُتُنا من شعر لئل تُخرّقه‬
‫أَطرافُ الَعمدة والَ ْتنُ والِتانُ ما بي كل عمودين والمع مُُتنٌ والّتمِْتيُ والّت ْمتِي والّتمْتانُ‬
‫الَيْط‬
‫( * قوله « والتمتان اليط » ضبطه الجد بكسر التاء والصاغان بفتحها ) الذي ُيضَ ّربُ به‬
‫الفُسْطاطُ قال ابن بري الّتمْتِيُ على وزن َتفْعِيل خُيوط تُشدّ با َأوْصالُ الِيام ابن الَعراب‬
‫الّت ْمتِيُ تَضريبُ الَظَالّ والفَساطِيطِ بالُيوطِ يقال مَتّنْها تتِينا ويقال مَّتنْ خِباءَكَ تتينا أَي أَ ِجدْ‬
‫لرْمازي الّتمْتِي أَن تقول لن سابقك ت َقدّمن إِل‬
‫َمدّ أَطْنابه قال وهذا غي معن الَول وقال ا ِ‬
‫حقَه‬
‫موضع كذا وكذا ث أَْلحَقك فذلك التّمتي يقال مَّتنَ فلنٌ لفلن كذا وكذا ذراعا ث لَ ِ‬
‫والَ ْتنُ الظّهْرُ يذكر ويؤنث عن اللحيان والمع مُتونٌ وقيل الَ ْتنُ وا َلتْنةُ لغتان يذكر ويؤنث‬
‫لَحمتان مَعصُوبتان بينهما صُلْبُ الظهر مَعْ ُلوّتان بعَقَب الوهري مَتْنا الظهر مُكتَنَفا الصّلْبِ عن‬
‫يي وشال من َعصَبٍ ولم يذكر ويؤنث وقيل الَتْنانِ والَتْنَتانِ َجنَبَتا الظهر وجعُهما مُتُون‬
‫فمَ ْت ٌن ومُتُون كظهْرٍ وظُهُور ومَتْنَة ومُتُونٌ ك َمأْن ٍة ومُؤُون قال امرؤ القيس يصف الفرس ف لغة‬
‫من قال مَتْنة لا مَتْنَتانِ خَظَاتا كما أَكَبّ على سا ِعدَْيهِ الّنمِ ْر ومَتَنه مَتْنا ضَرب مَتْنه التهذيب‬
‫مَتَنْتُ الرجل مَتْنا إِذا ضربته ومَتَنه مَتْنا إِذا َمدّه ومََتنَ به مَتْنا إِذا مضى به يومه أَجع وهو َيمُْتنُ‬
‫به ومَتْنُ الرّمح والسهم وسطُهُما وقيل هو من السهم ما دون الزّافِرة إِل وسطه وقيل ما دون‬
‫سوْط مَتْنا ضربه به َأيّ موضع كان منه وقيل ضربه به‬
‫الريش إِل وسطه والَ ْتنُ الوَتر ومَتَنه بال ّ‬
‫ضربا شديدا وجِ ْلدٌ له مَ ْتنٌ أَي صَلبة وأَكْلٌ و ُقوّة ورجل مَ ْتنٌ َقوِيّ صُلْب ووَتَرٌ مَتِي شديد‬
‫شدّة‬
‫وشيء متي صُلْب وقوله عز وجل إِن ال هو الرّزّاقُ ذو ال ُقوّة الَتِي معناه ذو القتدار وال ّ‬
‫القراءة بالرفع والَتِيُ صفة لقوله ذو ال ُقوّة وهو ال تبارك وتقَدّس ومعن ذو ال ُقوّة الَِتيُ ذو‬
‫القتدار الشديد والَِتيُ ف صفة ال القَوِيّ قال ابن الَثي هو القوي الشديد الذي ل يلحقه ف‬
‫شدّة وال ُقوّة فهو من حيث أَنه بالغ القدرة تامّها َقوِيّ‬
‫أَفعاله مشقةٌ ول ُكلْفة ول تعَبٌ والَتانةُ ال ّ‬
‫ومن حيث أَنه شديد القُوّة متِيٌ قال ابن سيده وقرئ الَتيِ بالفض على النعت لل ُقوّة لَن‬

‫ظ والقوّة اقْتدارٌ والَِتيُ من‬
‫تأْنيث ال ُقوّة كتأْنيث الوعظة من قوله تعال فمن جاءه مَ ْوعِظَة أَي َوعْ ٌ‬
‫كل شيء ال َقوِيّ ومَُتنَ الشيء بالضم مَتَانةً فهو مَتِي أَي صُلْبٌ قال ابن سيده وقد مَُتنَ مَتانة‬
‫ومَتّنه هو والُماتَنة الُباعدة ف الغاية وسي مُماِتنٌ بعيد وسار سيا مُماتِنا أَي بعيدا وف الصحاح‬
‫أَي شديدا ومَتَن به مَتْنا سار به يومه أَجع وف الديث مََتنَ بالناس يوم كذا أَي سار بم يومه‬
‫أَجع ومََتنَ ف الَرض إِذا ذهب وَت ْمتِيُ القَوْس بال َعقَب والسقاء بال ّربّ َشدّه وإِصلحُه بذلك‬
‫ص ْفنَ عنهما فسلّهما بعروقهما وخصّ أَبو عبيد به‬
‫ومََتنَ ُأنْثَيَي الدابة والشاة َيمْتُنُهما مَتْنا َشقّ ال ّ‬
‫ش شققت صَفْنه واستخرجت بيضته بعروقها أَبو زيد إِذا شققتَ‬
‫التّيسَ الوهري ومَتَنْتُ الكَب َ‬
‫صفْن‬
‫لصْيَتي فأَخرجتهما بعروقهما فذلك الَ ْت ُن وهو َممْتُون ورواه شر ال ّ‬
‫ص َفنَ وهو جلدة ا ُ‬
‫ال ّ‬
‫صفَن والَ ْتنُ أَن تُرَضّ ُخصْيتا الكبش حت تسترخيا وماَتنَ الرجلَ فعَلَ به مثل‬
‫ورواه ابن جَبَلة ال ّ‬
‫ما يفعل به وهي الُطاولة والُماطَلة وماتَنه ماطَله ا ُل َموِيّ مَثَنْته بالَمر مَثْنا بالثاء أَي غََتتّه به غَتّا‬
‫قال شر ل أَسع مَثَنْته بذا العن لغي الُموي قال أَبو منصور أَظنه مَتَنْته مَتْنا بالتاء ل بالثاء‬
‫ي وهو القوي الشديد ومن الُماتنة ف السي ويقال ماَتنَ فلنٌ فلنا إِذا‬
‫مأْخوذ من الشيء الَت ِ‬
‫عارضه ف َجدَلٍ أَو خصومة قال ابن بري والُماتَنة والِتانُ هو أَن تُباقيه‬
‫لرْي والعطية‬
‫( * قوله تباقيه هكذا ف الصل ول ند فعل باقى ف العاجم الت بي أيدينا ) ف ا َ‬
‫وقال الطرماح أََبوْا ِلشَقائِهم إِلّ انْبِعاثي ومِثْلي ذو العُللةِ والِتا ِن ومََتنَ بالكان مُتُونا أَقام ومََتنَ‬
‫الرَأةَ نكحها وال أَعلم‬

‫( ‪)13/398‬‬
‫سَتقَرّ البول وموضعه من الرجل والرأَة معروفة ومَِثنَ بالكسر مَثَنا فهو مَِثنٌ‬
‫( مثن ) الَثانة مُ ْ‬
‫وَأمَْثنُ والُنثى مَثْناء اشتكى مَثانته ومُثِنَ مَثْنا فهو مَمْثُون ومَثِي كذلك وف حديث عمّار بن‬
‫ياسر أَنه صلى ف ُتبّانٍ فقال إِن َممْثُون قال الكسائي وغيه المثون الذي يشتكي مَثانته وهي‬
‫سكُ بولَه‬
‫ضوُ الذي يتمع فيه البول داخل الوف يقال منه رجل مَِثنٌ ومْثُون فإِذا كان ل ُيمْ ِ‬
‫ال ُعِ ْ‬
‫فهو َأمْثَن ومَِثنَ الرجل بالكسر فهو َأمْثَن بَّينُ ا َلَثنِ إِذا كان ل يستمسك بوله قال ابن بري يقال‬
‫ف فعله مَِث َن ومُِثنَ فمن قال مَِثنَ فالسم منه مَِث ٌن ومن قال مُثِن فالسم منه َممْثُون ابن سيده‬
‫الَثنُ وجع الَثانة وهو أَيضا أَن ل يستمسك البولُ فيها أَبو زيد ا َلمَْثنُ الذي ل يستمسك بولُه‬
‫ف مثانته والرأَة مَثْناء مدود ابن الَعراب يقال لَهْبِل الرأَة ا َلحْمل وا ُلسَْتوْدَعُ وهو الثانة أَيضا‬
‫وأَنشد وحاملةٍ مَحْمولةٍ مُسْتَكِّنةٍ لا كلّ حافٍ ف البِلدِ وناعِلِ يعن الَثانة الت هي الُسْتودَع‬
‫قال الَزهري هذا لفظه قال والَثانة عند عوام الناس موضع البول وهي عنده موضع الولد من‬
‫الُنثى والَِثنُ الذي َيحْبِسُ بولَه وقالت امرأَة من العرب لزوجها إِنك لَِثنٌ خبيث قيل لا وما‬

‫الَِثنُ ؟ قالت الذي يامع عند السّحَر عند اجتماع البول ف مَثانته قال وا َلمَْثنُ مثل ا َلِثنِ ف‬
‫حَبْسِ البول أَبو بكر الَنباري الَثْناءُ بالد الرأَةُ إِذا اشتكت مَثانتها ومَثَنه َيمْثُنه بالضم‬
‫( * قوله « ومثنه يثنه بالضم » نقل الصاغان عن أب عبيد الكسر أيضا ) مَثْنا ومُثُونا أَصابَ‬
‫مَثانته الَزهري ومَثَنه بالَمرِ مَثْنا غَتّه به غَتّا قال شر ل أَسع مثَنْتُه بذا العن لغي الُموي قال‬
‫الَزهري أَظنه مَتَنْتُه مَتْنا بالتاء ل بالثاء مأْخوذ من الَتِي وقد تقدم ف ترجة مت وال أَعلم‬

‫( ‪)13/399‬‬
‫ب وغَلُظَ ومنه اشتقاقُ الاجِن لصلبة وجهه وقلة‬
‫جنُ مُجُونا إِذا صَلُ َ‬
‫جنَ الشيءُ َي ْم ُ‬
‫( من ) مَ َ‬
‫جنّ التّ ْرسُ منه على ما ذهب إِليه سيبويه من أَن وزنه ِفعَلّ وقد ذكر ف ترجة جنن‬
‫استحيائه والِ َ‬
‫جنّ والِجانّ ف الديث وهو التّرْسُ والتّرَسَة واليم زائدة لَنه من الُّنةِ السّتْرة‬
‫وورد ذكر ال َ‬
‫التهذيب الا ِجنُ والاجَِن ُة معروفان والَجاَنةُ أَن ل يُبالَ ما صَنَع وما قيل له وف حديث عائشة‬
‫حدّثونَ مَخانةً ومَلذةً الَخانة مصدر من اليانة واليم زائدة قال وذكره أَبو‬
‫تثّلَتْ بشعر لبيد يَت َ‬
‫موسى ف اليم من الُجُون فتكون اليم أَصلية وال أَعلم والا ِجنُ عند العرب الذي يرتكب‬
‫لدّ‬
‫جنُ َخلْطُ ا ِ‬
‫الَقابح الُرْدية والفضائح ا ُلخْزِية ول َي ُمضّه َعذْلُ عا ِذلِه ول َتقْريعُ من ُيقَ ّرعُه والَ ْ‬
‫سنَ والُجون أَن ل يبال‬
‫سنُ هو الُجُون أَيضا وقد مَ َ‬
‫بالزل يقال قد مَجَنْتَ فاسْكُتْ وكذلك ا َل ْ‬
‫الِنسانُ با صنع ابن سيده الا ِجنُ من الرجال الذي ل يبال با قال ول ما قيل له كأَنه من غلظ‬
‫جنُ مُجونا ومَجَانة‬
‫جنَ بالفتح َيمْ ُ‬
‫الوجه والصلبة قال ابن دريد أَحسَبُه دَخِيلً والمع مُجّانٌ مَ َ‬
‫شغْ ُل وهو ما ِجنٌ قال الَزهري‬
‫جنُ كما قالوا ال ّ‬
‫ومُجْنا حكى الَخية سيبويه قال وقالوا الُ ْ‬
‫جنْتَ على‬
‫سعت أَعرابيّا يقول لادم له كان َي ْعذِلُه كثيا وهو ل يَرِيعُ إِل قوله أَراك قد مَ َ‬
‫الكلم أَراد أَنه مَرَنَ عليه ل َيعْبأُ به ومثله مَرَدَ على الكلم وف التنيل العزيز مَرَدُوا على‬
‫النفاق الليث ا َلجّانُ عطية الشيء بل مِنّة ول ثن قال أَبو العباس سعت ابن الَعراب يقول‬
‫الَجّان عند العرب الباط ُل وقالوا ماءٌ مَجّانٌ قال الَزهري العرب تقول تر مَجّانٌ وماء مَجّانٌ‬
‫يريدون أَنه كثي كافٍ قال واستَ ْطعَمن أَعراب ترا فأَطعمته ُكتْلةً واعتذرت إِليه من ِقلّته فقال‬
‫جّنةُ‬
‫هذا وال مَجّانٌ أَي كثي كافٍ وقولم أَخذه مَجّانا أَي بل بدل وهو َفعّال لَنه ينصرف ومَ َ‬
‫جنَ وأَن يكون من َجنّ وهو الَسبق‬
‫على أَميال من مكة قال ابن جن يتمل أَن يكون من مَ َ‬
‫جّنةٍ ؟ وهل يَ ْب ُدوَنْ‬
‫وقد ذكر ذلك ف ترجة جنن أَيضا وف حديث بلل وهل أَرِ َدنْ يوما مِياهَ مَ َ‬
‫ل شامةٌ وطَفِيلُ ؟ قال ابن الَثي مَجَنّة موضع بأَسفل مكة على أَميال وكان يُقام با للعرب‬
‫سُوق قال وبعضهم يكسر ميمها والفتح أَكثر وهي زائدة والُما ِجنُ من النوق الت يَ ْنزُو عليها‬

‫جنَة ا ِلدَقّة تذكر ف وجن إِن‬
‫جنٌ أَي مدود والِي َ‬
‫غيُ واحدٍ من الفُحولة فل تكاد َت ْلقَح وطريق ُممَ ّ‬
‫شاء ال عز وجل‬

‫( ‪)13/400‬‬
‫( مشن ) ذكر ابن سيده ف الرباع ما صورته الاجُِشُون اسم رجل حكاه ثعلب وابن الاجُِشُون‬
‫الفقيه العروفُ منه وال أَعلم‬

‫( ‪)13/401‬‬
‫( من ) ا ِلحْنة الِبْرة وقد امتَحنه وامتَحن القولَ نظر فه ودَبّره التهذيب إِن ُعتْبة بن عبدٍ‬
‫السّلَمي وكان من أَصحاب سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم َحدّث أَن رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم قال القَتْلى ثلثة رجل مؤمن جا َهدَ بنفسه وماله ف سبيل ال حت إِذا لقي ال َع ُدوّ‬
‫قاتَلَهم حت ُيقْتَل فذلك الشهيد ا ُلمَْتحَن ف جنة ال تت عرشه‬
‫( * قوله « ف جنة ال تت عرشه » الذي ف نسخة التهذيب ف خيمة ال ) ل َي ْفضُله النبيون‬
‫إِل بدرجة النبوّة قال شر قوله فذلك الشهيد ا ُلمْتحَن هو الُصفّى الُهذّب الخ ّلصُ من مَحَنتُ‬
‫حنَ الُ‬
‫الفضةَ إِذا صفيتها وخلصتها بالنار وروي عن ماهد ف قوله تعال أُولئك الذين امتَ َ‬
‫قلوبَهم قال خَ ّلصَ الُ قلوبم وقال أَبو عبيدة امتَحنَ الُ قلوبم صَفّاها و َهذّبا وقال غيه‬
‫حنُ ا ُلوَ ّطأُ ا ُلذَلّلُ وقيل معن قوله أُولئك الذين امتحن ال قلوبم للتقوى شَ َرحَ الُ قلوبم‬
‫ا ُلمْت َ‬
‫كَأنّ معناه وَسّع ال قلوبَهم للتقوى ومَحَ ْنتُه وامتَحْنتُه بنلة خَبَ ْرتُه واختبته وَب َلوْتُه وابتَ َليْتُه‬
‫سوْط وامتَحَنتُ الذهب والفضة إِذا أَذبتهما لتختبها حت َخ ّلصْتَ‬
‫حنِ الضّ ْربُ بال ّ‬
‫وأَصل الَ ْ‬
‫حنَن شيئا أَي ما أَعطان‬
‫حنُ العطية وأَتيتُ فلنا فما مَ َ‬
‫الذهب والفضة والسم الِحْنة والَ ْ‬
‫حنُ با الِنسانُ من بلية نستجي بكرم ال منها وف حديث‬
‫حنِ الت يُمَت َ‬
‫والِحْنة واحدة الِ َ‬
‫شعْب ا ِلحْنة ِب ْدعَة هي أَن يأْخذ السلطانُ الرجلَ فَيمْتحِنه ويقول فعلت كذا وفعلت كذا فل‬
‫ال ّ‬
‫يزال به حت يقول ما ل يفعله أَو ما ل يوز قوله يعن أَن هذا القول بدعة وقولُ مُليح ا ُلذَلّ‬
‫سكَ ما ليس يُنْت َقدُ قال ابن جن مَحُونته عاره وتِباعَتُه‬
‫صدْعٌ لَنفْ ِ‬
‫وحُبّ ليلى ول َتخْشى مَحُونتَه َ‬
‫يوز أَن يكون مشتقّا من الِحْنَة لَن العارَ من أَشدّ الِحْن ويوز أَن يكون مَ ْفعُلة من الَ ْينِ‬
‫حنُ به ليعرف بكلمه ضمي‬
‫وذلك أَن العار كالقتل أَو أَشد الليث الِحْنة معن الكلم الذي يُمت َ‬
‫حنُ النكاح‬
‫صيُ إِليه صَيّورُها والَ ْ‬
‫قلبه تقول امتحَنْتُه وامتَحنْتُ الكلمة أَي نظرت إِل ما َي ِ‬
‫سوْطَ‬
‫الشديد يقال مَحَنها ومَخَنها ومسَحَها إِذا نكحها ومَحَنه عشرين َسوْطا ضربه ومن ال ّ‬

‫شدّ والعَدْو وهو‬
‫خلِقه ابن الَعراب مَحَنْته بال ّ‬
‫حنْتُ الثوبَ مَحْنا إِذا لبسته حت تُ ْ‬
‫لَيّنَه ا ُل َفضّلُ مَ َ‬
‫حنْتُ الَدي مَحْنا إِذا مددته حت توسعه‬
‫التليي بالطّرْد وا ُلمْتحَن وا ُل َمحّص واحد أَبو سعيد مَ َ‬
‫حنُ اللّّينُ من كل شيء ومَحْنت البئر مَحْنا إِذا أَخرجت تُرابا وطينها الَزهري‬
‫ابن الَعراب الَ ْ‬
‫حنْتُه ومنتُه بالاء والاء ومجْتُه ونقَجته ونقَخته وجَ َلهْته وجَحَشته ومَشَنْته‬
‫عن الفراء يقال مَ َ‬
‫حنٌ مَقْشُور وال أَعلم‬
‫وعَ َرمْتُه وحسَفته وحسَلْته وخسَلْته ولََتحْتُه كله بعن َقشَرْتُه وجلد مُمت َ‬

‫( ‪)13/401‬‬
‫خنّ كله الطويل قال لا رآه َجسْرَبا مِخَنّا أَ ْقصَر عن َحسْناء وارَْثعَنّا‬
‫خنُ وا ِل َ‬
‫خنُ والَ ِ‬
‫( من ) ا َل ْ‬
‫خنٌ وامرأَة مَخْنة إِل ال ِقصَر ما هو وفيه َز ْهوٌ وخِفّة قال‬
‫خنَ مَخْنا ومُخُونا الليث رجل مَ ْ‬
‫وقد مَ َ‬
‫أَبو منصور ما علمت أَحدا قال ف الَخْن إِنه إِل ال ِقصَر ما هو غي الليث وقد روى أَبو عبيد‬
‫عن الَصمعي ف باب الطّوالِ من الناس ومنهم الَخْن والَيمْخُور والُتماحِلُ وروي عن ابن‬
‫خنُ ن ْزحُ البئر وأَنشد غيه قد أَمرَ‬
‫خنُ أَيضا البُكاء والَ ْ‬
‫خنُ الطّولُ وا َل ْ‬
‫الَعراب أَنه قال الَ ْ‬
‫القاضي بأَمرٍِ َعدْلِ َأنْ َت ْمخَنُوها بثمان أَدْلِ وا ِلخَّنةُ الفِناء قال ووَطِئْتَ مُعتَلِيا مِخَنّتَنا وال َغدْرُ‬
‫خنُ النّزْعُ من البئر ومَنَ الشيءَ مَخْنا ك َمخَجَه‬
‫خنَ الرأَة مَخْنا نكحها وا َل ْ‬
‫منك عَلمةُ العَ ْبدِ ومَ َ‬
‫خنَ‬
‫خنُوها بثمان َأدْلِ ومَنَ الَديَ قَشَره وف الحكم مَ َ‬
‫قال قد أَمرَ القاض بأَمرٍ َعدْلِ أَنْ َتمْ َ‬
‫خنٌ وُطِيءَ حت سَهُلَ وف حديث‬
‫سوْطَ دَلَكه ومَرَنَه والاء الهملة فيه لغة وطريق ُممَ ّ‬
‫الَديَ وال ّ‬
‫حدّثونَ مَخانةً ومَلذَة قال الَخاَن ُة مصدر من الِيانة‬
‫عائشة رضي ال عنها أَنا تثلت بشر لبيد يَت َ‬
‫واليم زائدة قال وذكره أَبو موسى ف اليم من الُجون فتكون اليم أَصلية وقد تقدم‬

‫( ‪)13/402‬‬
‫( مدن ) َمدَنَ بالكان أَقام به ِفعْلٌ مُمات ومنه ا َلدِينة وهي َفعِيلة وتمع على َمدَائن بالمز ومُدْنٍ‬
‫و ُمدُن بالتخفيف والتثقيل وفيه قول آخر أَنه َمفْعِلة من دِنْتُ أَي مُلِكْتُ قال ابن بري لو كانت‬
‫اليم ف مدينة زائدة ل يز جعها على ُمدْنٍ وفلن َمدّنَ الَدائنَ كما يقال َمصّرَ الَمصارَ قال‬
‫سوِيّ عن هزة مدائن فقال فيه قولن من جعله َفعِيلة من قولك مَدَنَ بالكان‬
‫وسئل أَبو عليّ الفَ َ‬
‫أَي أَقام به هزه ومن جعله َمفْعِلة من قولك دِينَ أَي مُ ِلكَ ل يهمزه كما ل يهمز معايش وا َلدِينة‬
‫صنٌ ف أُص ُطمّتِها فهي‬
‫صنُ يبن ف أُص ُط ّمةِ الَرض مشتق من ذلك وكلّ أَرض يبن با ِح ْ‬
‫ل ْ‬
‫اِ‬
‫مدينة والنسبة إِليها َمدِينّي والمع مَدائنُ و ُمدُنٌ قال ابن سيده ومن هنا حكم أَبو السن فيما‬
‫حكاه الفارسي أَن َمدِينة فعيلة الفراء وغيه الدينة فعيلة تمز ف الفعائل لَن الياء زائدة ول‬

‫تمز ياء العايش لَن الياء أَصلية والدينة اسم مدينة سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫خاصة غلبت عليها تفخيما لا شرّفها ال وصانا وإِذا نسبت إِل الدينة فالرجل والثوب َمدَنّ‬
‫والطي ونوه َمدِينّي ل يقال غي ذلك قال سيبويه فأَما قولم َمدَائِن فإِنم جعلوا هذا البناء اسا‬
‫جدَتِها وابنُ‬
‫للبلد وحامةٌ مَدِينيّة وجارية َمدِينيّة ويقال للرجل العال بالَمر الفَ ِطنِ هو ابن بَ ْ‬
‫َمدِينتها وابن بَ ْلدَتا وابن ُبعْثُطها وابن سُرْسُورها قال الَخطل رَبَتْ ورَبا ف كَ ْرمِها ابنُ َمدِينةٍ‬
‫يَظَلّ على مِسْحاته يَترَكّلُ ابنُ َمدِينةٍ أَي العال بأَمرها ويقال للَمة َمدِينة أَي ملوكة واليم ميم‬
‫مَ ْفعُول وذكر الَحولُ أَنه يقال للَمة ابنُ َمدِينة وأَنشد بيت الَخطل قال وكذلك قال ابن‬
‫الَعراب ابنُ مَدِينة ابنُ أَمة قال ابن خالويه يقال للعبد َمدِينٌ وللَمة َمدِينة وقد فسر قوله تعال‬
‫جزِيّون و َمدَنَ الرجلُ إِذا أَتى‬
‫إِنا َلدِينُون أَي ملوكون بعد الوت والذي قاله أَهل التفسي لَ ْ‬
‫الدينة قال أَبو منصور هذا يدل على أَن اليم أَصلية قال وقال بعض من ل يوثق بعلمه َمدَن‬
‫بالكان أَي أَقام به قال ول أَدري ما صحته وإِذا نسبت إِل مدينة الرسول عليه الصلة والسلم‬
‫سرَى مَدائِنّ للفرق بي النسب لئل يتلط‬
‫قلت َمدَنّ وإِل مدينة النصور مَدِينّ وإِل مدائن كِ ْ‬
‫و َمدَْينُ اسم أَعجمي وإِن اشتققته من العربية فالياء زائدة وقد يكون مَ ْفعَلً وهو أَظهر و َمدَْينُ‬
‫اسم قرية شعيب على نبينا وعليه أَفضل الصلة والسلم والنسب إِليها َمدْيَنِيّ وا َلدَانُ صنم‬
‫وبَنُو ا َلدَانِ ب ْطنٌ على أَن اليم ف ا َلدَان قد تكون زائدة وف الديث ِذكْرُ َمدَان بفتح اليم له‬
‫ذكر ف غزوة زيد بن حارثة بن ُجذَام ويقال له فَيْفاءُ َمدَانَ قال وهو وادٍ ف بلد قُضاعَة‬

‫( ‪)13/402‬‬
‫( مذن ) النهاية ف حديث رافع بن َخدِيج كنا نَكْرِي الَرض با على الاذِيانات والسواقي قال‬
‫هي جع ماذِيا ٍن وهو النهر الكبي قال وليست بعربية وهي َسوَاديّة وتكرّر ف الديث مفردا‬
‫ومموعا وال أَعلم‬

‫( ‪)13/403‬‬
‫( مرن ) مَ َرنَ َيمْ ُرنُ مَرَانةً ومُرُونةً وهو ِليٌ ف صَلبة ومَرّنْتُه َألَنْتُه وصَلّبْتُه ومَرَنَ الشيءُ َيمْرُنُ‬
‫مُرُونا إِذا استم ّر وهو لَّينٌ ف صلبة ومَرَنَتْ َيدُ فلنٍ على العمل أَي صَلُبتْ واستمَ ّرتْ والَرَانةُ‬
‫ي ومَرَنَ الشيءُ َيمْ ُرنُ مُرُونا إِذا لنَ مثل جَرَنَ ورمْحٌ مارِنٌ صُلْبٌ لَّينٌ‬
‫اللّيُ والّتمْرينُ التّلْي ُ‬
‫وكذلك الثوبُ وا ُلرّانُ بالضم وهو ُفعّالٌ الرماح الصّلْبة ال ّلدْنةُ واحدتُها مُرّانة وقال أَبو عبيد‬
‫الُرّانُ نبات الرماح قال ابن سيده ول أَدري ما عن به الصدرَ أَم الوهرَ النابت ابن الَعراب‬

‫ُسمّي جاعةُ القَنَا الُرّانَ للينه ولذلك يقال قناة َلدَْنةٌ ورجل ُممَرّنُ الوجه أَسِيلُه ومَرَنَ وجهُ‬
‫صمٍ مَعِلٍ ُممَرّنِ قال‬
‫الرجل على هذا الَمر وإِنه َل ُممَرّنُ الوجهِ أَي صُلْبُ الوجه قال رؤبة لِزَازُ َخ ْ‬
‫ابن بري صوابه مَ ِعكٍ بالكاف يقال رجل مَ ِعكٌ أَي ماطل وبعده أَْليَسَ مَ ْلوِيّ الَلوِي مِ ْث َفنِ‬
‫والصدر الُرُونة ومَرَدَ فلنٌ على الكلم ومَ َرنَ إِذا استمَرّ فلم يَ ْنجَعْ فيه ومَ َرنَ على الشيء‬
‫َيمْرُن مُرُونا ومَرَانة تعوّده واستمرّ عليه ابن سيده مَرَنَ على كذا َيمْ ُرنُ مُرُونة ومُرُونا دَ َربَ قال‬
‫قد َأكْنَبَتْ يَداك بَعدَ لِيِ وبعد ُد ْهنِ الْبانِ وا َلضْنُونِ و َهمّتا بالصّبْرِ والُرُو ِن ومَرّنه عليه فتمَرّن‬
‫دَرّبه فتدَرّب ول أَدري أَيّ َمنْ مَرّنَ الِ ْلدَ هو أَي أَيّ الوَرى ُهوَ والَرْنُ الَديُ ا ُللَيّن ا َلدْلوك‬
‫ومَرَنْتُ اللدَ أَمرُنه مَرْنا ومَرّنْتُه ترينا وقد مَ َرنَ الِلدُ أَي لنَ وأَمرَنْتُ الرجلَ بالقول حت مَرَنَ‬
‫أَي ل َن وقد مَرّنوه أَي لَيّنُوه وا َلرْنُ ضرب من الثياب قال ابن الَعراب هي ثيابٌ قُوهِيّة وأَنشد‬
‫للنمر خفيفاتُ الشّخُوصِ وهُنّ خُوصٌ كأَنّ جُلُو َد ُهنّ ثيابُ مَرْنِ وقال الوهري ا َلرْنُ الفِرَاء ف‬
‫قول النمر كأَن ُجلُو َدهُنّ ثيابُ مَرْ ِن ومَرَنَ به الَرضَ مَرْنا ومَرّنَها ضربا به وما زالَ ذلك‬
‫مَرِنَك أَي دَأَْبكَ قال أَبو عبيد يقال ما زال ذلك دِينَك ودَْأبَك ومَرِنَك و َدْيدَنَك أَي عا َدتَك‬
‫للِفِ‬
‫والقومُ على مَرِنٍ واحدٍ على ُخ ُلقٍ مُسْتوٍ واسَْت َوتْ أَخلقُهم قال ابن جن الَ ِرنُ مصدرٌ كا َ‬
‫وال َك ِذبِ والفعل منه مَرَنَ على الشيء إِذا أَِلفَه فدَ ِربَ فيه ولنَ له وإِذا قال َلضْرَِبنّ فلنا‬
‫ولَقْتُلنه قلت أَنت أَو مَرِنا ما أُخْرَى أَي عسى أَن يكون غي ما تقول أَو يكون أَجْرَأَ له عليك‬
‫الوهري والَ ِرنُ بكسر الراء الالُ والُلُق يقال ما زال ذلك مَرِِن أَي حال والارِن الَنف وقيل‬
‫حدِرا عن العظم و َفضَلَ عن‬
‫طَرفه وقيل الارِنُ ما لن من الَنف وقيل ما لن من الَنف مُنْ َ‬
‫القصبة وما لن من ال ّرمْح قال عُبيد يذكر ناقتَه هاتِيكَ ْتمِلُن وأَبْيضَ صارِما و ُمذَرّبا ف مارِنٍ‬
‫مَخْموس ومَرْنا الَنفِ جانباه قال رؤبة ل ُي ْدمِ مَرْنَ ْيهِ خِشاشُ ال ّزمّ أَراد َزمّ الِشاش فقلب ويوز‬
‫أَن يكون خِشَاشُ ذي الزم فحذف وف حديث النخعي ف الارِنِ الدَّيةُ الا ِرنُ من الَنف ما دون‬
‫القَصبة والارنان الُ ْنخُران ومارَنَتِ الناقةُ مارن ًة ومِرانا وهي مارِنٌ ظهر لم أَنا قد َلقِحَت ول‬
‫يكن با لِقاحٌ وقيل هي الت يُكْثرُ الفحلُ ضِرابَها ث ل َت ْلقَح وقيل هي الت ل َت ْلقَح حت يُكرّر‬
‫عليها الفحل وناقة ِممْرانٌ إِذا كانت ل تَ ْلقَح ومَ َرنَ البعيَ والناقةَ يرُنما مَرْنا َدهَنَ أَسفل‬
‫حفَى الدابةُ فيَرِقّ حافرُه فَت ْدهَنَه ب ُد ْهنٍ أَو َتطْليه بأَخْثاء‬
‫ُخفّهما ب ُد ْهنٍ من حَفىً به والّتمْرين أَن َي ْ‬
‫خدّم‬
‫البقر وهي حارّة وقال ابن مقبل يصف باطنَ مَنسِم البعي فرُحْنا بَرَى كلّ أَيديهما سَريا تَ َ‬
‫بعدَ الُرُون وقال أَبو اليثم الَ ْرنُ العمَل با ُيمَرّنُها وهو أَن َي ْدهَنَ ُخفّها بالوَدك وقال ابن حبيب‬
‫الَ ْرنُ الَفا ُء وجعه َأمْرانٌ قال جرير رَ ّفعْتُ مائِرَةَ الدّفُوفِ َأمَلّها طُولُ الوَجِيفِ على وَجَى‬
‫ا َلمْران وناقة مُمارِنٌ ذَلُولٌ مَرْكوبة قال الوهري والُمارِنُ من النّوق مثلُ الُما ِجنِ يقال مارَنَتِ‬
‫ضدَينِ من البعي وجعه أَمرانٌ وأَنشد أَبو‬
‫الناقةُ إِذا ضُرِبَتْ فلم تَ ْلقَحْ والَرَنُ َعصَبُ باطِن ال َع ُ‬
‫عبيد قول العدي فأَدَلّ العَيْرُ حت خِلْته َق َفصَ ا َلمْرانِ َي ْعدُو ف شَكَلْ قال صَحْب إِذْ رَأوْه ُمقْبِلً‬

‫ما تَراه َشأْنَه ؟ قُلْتُ أَدَلْ قال أَدلّ من الِدلل وأَنشد غيه لطَ ْلقِ بن َعدِي نَ ْهدُ التّلِيل ساِلمُ‬
‫ا َلمْرانِ الوهري أَمرانُ الذراع َعصَبٌ يكون فيها وقول ابن مقبل يا دار َسلْمى خَلء ل‬
‫أُ َك ّلفُها إِل الَراَنةَ حت َتعْرِفَ الدّينا قال الفارسي الَرانَة اسم ناقته وهو أَجودُ ما فسّرَ به وقيل‬
‫هو موضع وقيل هي َهضْبة من هضَبات بن عَجْلنَ يريد ل ُأكَلّفها أَن تَبْ َرحَ ذلك الكان‬
‫وتذهب إِل موضع آخر وقال الَصمعي الرانة اسم ناقة كانت هادية بالطريق وقال الدّينُ‬
‫العَ ْهدُ والَمرُ الذي كانت تعهده ويقال الَرانة السّكوتُ الذي مَرَنَتْ عليه الدار وقيل الرانة‬
‫مَعْرُِفتُها قال الوهري أَراد الُرُون والعادَة أَي بكثرة وُقُوف وسَلمي عليها لَتعْرِفَ طاعت لا‬
‫ومَرّانُ شَنُوأَة موضع باليمن وبنو مَرِينا الذين ذكرهم امرؤ القيس فقال فلو ف ي ْومِ مَعْرَ َكةٍ‬
‫ليَة من العُبّاد وليس مَرِينا بكلمة عربية وأَبو‬
‫ُأصِيبُوا ول ِكنْ ف دِيارِ بن مَرِينا هم قوم من أَهل ا ِ‬
‫مَرينا ضرب من السمك ومُرَيْنةُ اسم موضع قال الزاري تَعاطى كَباثا من مُرَيْنةَ أَ ْسوَدا والَرانة‬
‫ضمّنهُ أُثالُ فشَرْ َجهُ فالَرانةُ فالِبالُ‬
‫موضع لبن َعقِيلٍ قال لبيد لن طَلَلٌ َت َ‬
‫( * قوله « فشرجه فالبال » كذا بالصل وهو ما صوّبه الجد تبعا للصاغان وقال الرواية‬
‫فالبال بكسر الهملة وبالباء الوحدة وشرجة بالشي العجمة واليم وقول الوهري واليال‬
‫أرض لبن تغلب صحيح والكلم ف رواية البيت )‬
‫سوَة وخِ َل ٍع ويوم‬
‫وهو ف الصحاح مَرَانة وأَنشد بيت لبيد ابن الَعراب ي ْومُ مَرْنٍ إِذا كان ذا كِ ْ‬
‫مَرْنٍ إِذا كان ذا فِرارٍ من العد ّو ومَرّان بالفتح موضع على ليلتي من مكة شرفها ال تعال على‬
‫طريق البصرة وبه قب تيم بن مُرّ قال جرير إِن إِذا الشاعِرُ ا َلغْرُورُ حَرّبَن جارٌ لقَبْر على مَرّانَ‬
‫مَرْمُوسِ أَي أَ ُذبّ عنه الشعراء وقوله حَرّبَن أَغضبن يقول تيم بن مُرّ جاري الذي َأعَْتزّ به‬
‫فتميم كلها تمين فل أُبال بن ُيغْضِبُن من الشعراء لفخري بتميم وأَما قول منصور قَ ْبرٌ مَرَ ْرتُ‬
‫به على مَرّانِ فإِنا يعن قب عمرو بن ُعبَيد قال َخلّدٌ الَرْقَطُ حدثن َزمِيلُ عمرو بن عُبيْد قال‬
‫سعته ف الليلة الت مات فيها يقول اللهم إنك َتعْلم أَنه ل َيعْرِضْ ل أَمرانِ قَطّ أَحدُها لك فيه‬
‫رِضا والخرُ ل فيه هَوىً إِلّ ق ّدمْتُ رضاك على هوايَ فاغْفِرْ ل ومر أَبو جعفر النصورُ على‬
‫قبه بَرّان وهو موضع على أَميالٍ من مكة على طريق البصرة فقال صَلّى الِلهُ عليكَ من‬
‫خشّعا عََبدَ الِلهَ ودانَ بالقُرْآنِ فإِذا‬
‫ض ّمنِ ُمؤْمِنا مُت َ‬
‫مَُتوَسّدٍ َقبْرا مَرَ ْرتُ به على مَرّانِ َقبْرا ت َ‬
‫الرجالُ تَنازَعوا ف شُبْهةٍ فصَلَ الِطابَ بِ ْك َمةٍ وبَيانِ فلو انّ هذا ال ّدهْرَ أَْبقَى مُ ْؤمِنا أَْبقَى لنا‬
‫ضمّنه قبٌ مَرَ ْرتُ به على مَرّانِ‬
‫خصٍ ت َ‬
‫َعمْرا أَبا عُثْمانِ قال وروى صلّى الِلهُ على شَ ْ‬

‫( ‪)13/403‬‬

‫( مرجن ) التهذيب ف الرباعي ف التنيل العزيز َيخْ ُرجُ منهما اللؤْلؤُ والَرْجانُ قال الفسرون‬
‫الرجان صغار اللؤلؤ واللؤلؤ اسم جامع اللحبّ الذي يرج من الصدَفة والَرْجانُ أَشدّ بياضا‬
‫ولذلك خص الياقوت والرجان فشبه الور العي بما قال أَبو اليثم اختلفوا ف الَرْجا ِن فقال‬
‫س ُذ وهو جوهر أَحر يقال إِن الن تُلْقيه ف البحر وبيت الَخطل حجة للقول‬
‫بعضهم هو الُب ّ‬
‫الَول كأَنا الفُطْرُ مَرْجان تساقِطُه إِذا عَل ال ّروْحقَ والَتْنَيِ وال َكفَل مرزبان ف الديث أَتيت‬
‫ليَة فرأَيتهم يسْجُدون لَرْزُبانٍ لم قال هو بضم الزاي أَحد مَرازبة الفُرْس وهو الفارس‬
‫اِ‬
‫الشجاع ا ُل َق ّدمُ على القوم دون الَلِك وهو ُمعَرّب‬

‫( ‪)13/406‬‬
‫ليَة فرأَيتهم يسْجُدون لَرْزُبانٍ لم قال هو بضم الزاي أَحد‬
‫( مرزبان ) ف الديث أَتيت ا ِ‬
‫مَرازبة الفُرْس وهو الفارس الشجاع ا ُل َق ّدمُ على القوم دون ا َللِك وهو ُمعَرّب‬

‫( ‪)13/406‬‬
‫( مرفن ) ذكر ف الرباعي من حرف الراء الُرْفَِئنّ الساكن بعد النّفارِ‬

‫( ‪)13/406‬‬
‫( مزن ) الَزْنُ الِسراع ف طلب الاجة مَزَنَ َيمْ ُزنُ مَزْنا ومُزُونا وَتمَزّنَ مضى لوجهه وذهب‬
‫ويقال هذا يومُ مَزْنٍ إِذا كان يوم فرار من العدوّ التهذيب ُقطْ ُربٌ الّتمَزّنُ التّظَرّف وأَنشد بعد‬
‫لمْوحِ ف الَهْلِ والّتمَزّنِ الرّبِيحِ قال أَبو منصور الّت َمزّنُ عندي ههنا تفَعّل من‬
‫ارْقِدادِ العَزَب ا َ‬
‫مَزَن ف الَرض إِذا ذهب فيها كما يقال فلن شاطِرٌ وفلن عَيّارٌ قال رؤبة و ُكنّ َب ْعدَ الضّ ْرحِ‬
‫سنِ قال هو من الُزُونِ وهو البعد وَتمَزّنَ على أَصحابه‬
‫والّتمَزّنِ َي ْنقَ ْعنَ بال َع ْذبِ مُشَاشَ السّنْ ِ‬
‫ت َفضّلَ وأَظهر أَكثر ما عنده وقيل الّت َمزّنُ أَن ترى لنفسك فضلً على غيك ولست هناك قال‬
‫رَكّاضٌ الدّبييّ يا عُ ْروَ ِإنْ تَ ْكذِبْ عَليّ َتمَزّنا لا ل يَ ُكنْ فا ْك ِذبْ فلستُ بكا ِذبِ قال البد‬
‫مَزّنْتُ الرجلَ َتمْزِينا إِذا قَرّظْته من ورائه عند خليفة أَو وال ومَزََنهُ مَزْنا مدحه والُ ْزنُ السحاب‬
‫عامةٌ وقيل السحاب ذو الاء واحدته مُزْنةٌ وقيل ا ُلزَْنةُ السحابة البيضاء والمع مُزْنٌ والبَ َردُ‬
‫حَبّ الُ ْزنِ وتكرر ف الديث ذكر الزنِ قال ابن الَثي الُ ْز ُن وهو الغيم والسحاب واحدته مُزَْنةٌ‬
‫ومُزَيْنة تصغي مُزْن ٍة وهي السحابة البيضاء قال ويكون تصغي مَزَْنةٍ يقال مَزَنَ ف الَرض مَزَْنةً‬

‫واحدة أَي سار ُعقَْبةً واحدة وما أَحسن مُزَْنتَه وهو السم مثل ُحسْوةٍ وحَسْوةٍ والُزَْنةُ ا َلطْرَةُ‬
‫جرٍ أَل تَرَ أَنّ الَ أَْنزَلَ مُزَْنةً وعُفْرُ الظّباء ف الكِناسِ َتقَمّعُ ؟ وابن مُزْنةَ اللل‬
‫قال َأوْسُ بن ح َ‬
‫حكي ذلك عن ثعلب وأَنشد الوهري لعمرو بن َقمِيئة كَأنّ ابنَ مُزْنَتِها جانا فَسِيطٌ لدَى‬
‫الُفقِ من خِ ْنصِ ِر ومُزْنُ اسم امرأَة وهو من ذلك والازِنُ بيض النمل وأَنشد وتَرَى الذّنِيَ على‬
‫مَرَاسِنِ ِهمْ يوم الِياج كمازِنِ الَثْلِ ومازِنُ ومُزَيْنةُ حَيّان وقيل مازِن أَبو قبيلة من تيم وهو مازِنُ‬
‫صعْصَعة بن معاوية ومازِنُ ف بن شيبان وقولم مازِ‬
‫بن مالك بن عمرو بن تيم ومازِنُ ف بن َ‬
‫رأْ َسكَ والسيفَ إنا هو ترخيم مازِنٍ اسم رجل لَنه لو كان صفة ل يز ترخيمه وكان قد قتله‬
‫جيْرٌ وقال له هذا القول ث كثر استعمالم له فقالوه لكل من أَرادوا قتله يريدون به مُدّ عنقك‬
‫بُ َ‬
‫ومَزُون اسم من أَساء ُعمَان بالفارسية أَنشد ابن الَعراب فَأصْبَحَ العبدُ الَزُونِيّ عَِثرْ الوهري‬
‫كانت العرب تسمّي ُعمَانَ الَزُونَ قال الكُميتُ فأَما الَ ْزدُ أَ ْزدُ َسعِيدٍ فأَ ْكرَهُ أن أُ َسمّيها الَزُونَا‬
‫قال الوهري وهو أَبو سعيد الُهَلّبُ الَزُونّ أَي أَكره أَن َأنْسُبَه إل ا َلزُونِ وهي أَرض ُعمَانَ‬
‫يقول هم من ُمضَرَ وقال أَبو عبيدة يعن بالَزونِ ا َللّحي وكان أَ ْردَشِي بابْكان‬
‫( * قوله « أردشي بابكان » هكذا بالصل والصحاح والذي ف ياقوت اردشي بن بابك )‬
‫جعل الَزْدَ مَلّحي بشِحْر ُعمَان قبل السلم بستمائة سنة قال ابن بري أَزْدُ أَب سعيد هم أَزد‬
‫ُعمَانَ وهم َرهْطُ الُهَلّبِ بن أَب صُفْرَةَ والَزُونُ قرية من قرى ُعمَان يسكنها اليهودُ والَلّحون‬
‫ليس با غيهم وكانت الف ْرسُ يسمونَ ُعمَانَ الَزُونَ فقال الكميت إن أَزْدَ ُعمَان يكرهون أَن‬
‫سمّوا الَزُونَ وأَنا أَكره ذلك أَيضا وقال جرير وأَ ْطفَ ْأتُ نِيانَ الَزونِ وَأهْلِها وقد حاوَلُوها فِتْنةً‬
‫يُ َ‬
‫سعّرا قال أَبو منصور الَواليقي الَرُونُ بفتح اليم لعُمان ول نقل الُزُون بضم اليم قال‬
‫أَن ُت َ‬
‫وكذا وجدته ف شعر الَبعِيث بن عمرو بن مُرّةَ بن وُدّ بن زيد بن مُرّةَ الَيشْكُرِيّ يهجو الُ َهلّبَ‬
‫صفْرة لا قدم ُخرَاسان تَبدّلَتِ الَنابِرُ من ُقرَيْشٍ مَزُونِيّا ب َفقْحَتِه الصّلِيبُ فأَصَْبحَ قافِلً َك َرمٌ‬
‫بن أَب ُ‬
‫جدٌ وَأصْبَحَ قادِما َك ِذبٌ وحُوبُ فل َتعْجَبْ لكلّ زمانِ َس ْوءٍ رِجالٌ والنوائبُ قد َتنُوبُ قال‬
‫ومَ ْ‬
‫وظاهر كلم أَب عبيدة ف هذا الفصل أَنا الُزُون بضم اليم لَنه جعل الُزُون ا َللّحي ف أَصل‬
‫التسمية ومُزَينة قبيلة من ُمضَ َر وهو مُزَيْنة ابنُ أُدّ بنِ طابة بن إلْياس بن ُمضَر والنسبة إليهم‬
‫مُزَنِ ّي وقال ابن بري عند قول الوهري مُزَينة قبيلة من ُمضَر قال مُزَيْنةُ بنتُ كَلْبِ بن وَبْرَةَ‬
‫وهي أُم عثمانَ وَأوْسِ بن عمرو بن ُأدّ بن طابة‬

‫( ‪)13/406‬‬
‫سنُ الضرب بالسوط‬
‫جنَ بعن واحد وا َل ْ‬
‫سنَ فلن ومَ َ‬
‫سنُ الُجون يقال مَ َ‬
‫( مسن ) أَبو عمرو الَ ْ‬
‫سنٌ بالسي والشي منه وسيأْت ذكره ف الشي‬
‫مسَنَه بالسوط َي ْمسُنه مَسْنا ضربه وسياط مُ ّ‬

‫شنُ بالشي واحتج بقول رؤبة‬
‫أَيضا قال الَزهري كذا رواه الليث وهو تصحيف وصوابه الُ ّ‬
‫شنِ فرواه بالسي والرواة رووه بالشي قال وهو الصواب وسيأْت ذكره‬
‫وف أَخاديد السياط الُ ّ‬
‫سنَ الشيء من الشيءَ ا ْستَ ّلهُ وأَيضا ضربه حت يسقط وا َليْسَنانِيّ ضرب من الثياب‬
‫ابن بري مَ َ‬
‫صنّ الوُجوهَ ف الَ ْيسَنانّ كما صانَ َقرْنَ َش ْمسٍ َغمَامُ ومَيْسونُ اسم إمرأَة‬
‫قال أَبو دُوادٍ وَي ُ‬
‫( * قوله « وميسون اسم إمرأة » أصل اليسون السن القد والوجه عن أب عمرو قاله ف‬
‫ل من‬
‫حدَلٍ الكلبية وهي القائلة َللُبْسُ عَباءَة وَتقَرّ عَيْن أَحبّ إ ّ‬
‫التكملة ) وهي مَيْسُونُ بنت بَ ْ‬
‫صرٍ مُنيفِ لَكَلْبٌ يَنَْبحُ ا َلضْيافَ َوهْنا‬
‫خ ِفقُ الَرْواحُ فيه أَحبّ إلّ من َق ْ‬
‫شفُوفِ لَبَيْتٌ تَ ْ‬
‫لُبْسِ ال ّ‬
‫أَحبّ إلّ من قِطّ أَلُوفِ َلمْرَدُ من شَبابِ بن تيمٍ أَحَبّ إلّ من شيْخٍ عَفيفِ‬
‫( * قوله « من شيخ عفيف » كذا بالصل ويروى علج عنيف وعجل عليف )‬
‫والَيْسُونُ فرس ُظهَيْر بن رافع شهد عليه يوم السّرْج‬
‫( * قوله « يوم السرج » كذا بالصل باليم والذي ف نسخة من التهذيب بالاء مركا )‬

‫( ‪)13/407‬‬
‫( مسكن ) جاء ف الب أَنه نى عن بيع الُسْكانِ روي عن أَب عمرو أَنه قال الَساكِي العَرَابي‬
‫واحدها مُسْكان والَساكِي الَذلّء القهورون وإن كانوا أَغنياء‬

‫( ‪)13/408‬‬
‫شنُ ضَرْب من الضرب بالسياط يقال مشَنَه ومَتَنه مَشَناتٍ أَي ضربات مَشَنه‬
‫( مشن ) ا َل ْ‬
‫شقْتُه عشرين سوطا ومَتَخْته ومَشَنْتُه‬
‫بالسوط َيمْشُنه مَشْنا ضربه ك َمشَقه ابن الَعراب يقال مَ َ‬
‫شنَ ما ف ضرْعِ الناقة ومَشَقه إذا حلب أَبو تراب عن‬
‫وقال زََلعْتُه بالعي وشَ َلقْتُه ويقال مَ َ‬
‫لدْشُ‬
‫شنُ ا َ‬
‫الكلب امَْتشَلْتُ الناقة وامتَشَ ْنتُها إذا حلبتها ومَشّنَتِ الناقةُ َتمْشِينا دَ ّرتْ كارهة والَ ْ‬
‫شنِ ونسبه ابن بري‬
‫شنَن الشيءُ سحَجَن و َخدَشن قال العجاج وف أَخادِيدِ السّياط ا َل ْ‬
‫ومَ َ‬
‫شنُ جع‬
‫شنِ شافٍ لَبغْيِ ال َكلِب ا ُلشَيْ َطنِ قال والُ ّ‬
‫لرؤبة قال وصوابه وف أَخادِيدِ السّياطِ الُ ّ‬
‫خدّ اللد أَي تعل فيه كالَخاديد‬
‫شنُ القَشْرُ يريد وف الضرب بالسياط الت تَ ُ‬
‫ماشن والَ ْ‬
‫شنُ مسح اليد بالشيء الشن والعرب تقول كأَن‬
‫شيْ َطنُ ا ُلتَشَ ْيطِن ابن الَعراب ا َل ْ‬
‫والكَلِبُ الُ َ‬
‫شنَ بقَتادةٍ أَي ُخدِش با وذلك ف الكراهة والعُبوس والغضب ابن الَعراب مَرّتْ ب‬
‫وجهه مُ ِ‬
‫شنَتْن وأَصابتن مَشْن ٌة وهو الشيء له سعة ول َغوْرَ له فمنه ما َبضّ منه دم ومنه ما ل‬
‫غِرارَةٌ فمَ َ‬
‫يرح اللد يقال منه مَشَنه بالسيف إذا ضربه فقشر اللد قال أَبو منصور سعت رجلً من أَهل‬

‫سوّى الليف قطعة قطعة‬
‫شنِ الليفَ أَي مَيّشْه واْنفُشْه للتّلْسي والتلسي أَن يُ َ‬
‫هَجَرَ يقول لخر مَ ّ‬
‫شنَ الرأَة نكحها وامرأَة مِشَانٌ سليطةٌ مشاِت َمةٌ قال وهَبْتَه من سَ ْلفَعٍ‬
‫ويضم بعضها إل بعض ومَ َ‬
‫مِشَانِ كذِئبَة تَنَْبحُ بالرّكْبانِ أَي وهَبْتَ يا رب هذا الولد من امرأَة غي مرضية والِشانُ من‬
‫النساء السليطة الُشاتة وتَماشَنا جِ ْلدَ الظّرِبان إذا اسَْتبّا أَقْبح ما يكون من السّباب حت كأَنما‬
‫شنُ أَي‬
‫تنازعا جلد الظّرِبان وتاذباه عن ابن الَعراب أَبو تراب إن فلنا لَيمْتَشّ من فلن وَي ْمتَ ِ‬
‫شنَ‬
‫شنَ ثوبه انتزعه وامَت َ‬
‫شنَ لك أَي خذ ما وجدت وامتَ َ‬
‫ش ْن منه ما مَ َ‬
‫ُيصِيب منه ويقال امْت ِ‬
‫شنَ الشيء اختطفه عن ابن الَعراب‬
‫سيفه اخترطه وامتَشَنْتُ الشيء اقتطعته واخْتَلسته وامتَ َ‬
‫والُِشَانُ نوع من التمر وروى الَزهري بسنده عن عثمان بن عبد الوهاب الّثقَفي قال اختلف‬
‫أَب وأَبو يوسف عند هرون فقال أَبو يوسف أَ ْطيَبُ الرّطَبِ الُشانُ وقال أَب أَطيب الرطب‬
‫حضَرانِ فلما َحضَرا تناول أَبو يوسف السّكّرَ فقلت له ما هذا ؟ فقال لا‬
‫السّكّرُ فقال هرون يُ ْ‬
‫رأَيت القّ ل أَصب عنه ومن أَمثال أَهل العراق بِع ّلةِ الوَرَشانِ ت ْأكُلُ الرّطَبَ الُشانَ وف الصحاح‬
‫تأْكل رُطَبَ الُشانِ بالضافة قال ول تقل تأْكل الرّطَبَ الُشانَ قال ابن بري الُشانُ نوع من‬
‫الرطب إل السواد دقيق وهو أَعجمي ساه أَهل الكوفة بذا السم لَن الفُرْسَ لا سعت بُأمّ‬
‫جِرْذان وهي نلة كرية صفراء الُبسْرِ والتمر ويقال إن النب صلى ال عليه وسلم دعا لا مرتي‬
‫لرْذانِ وسيت بذلك لَن‬
‫فلما جاء الفُرْسُ قالوا أَين مُوشانُ ؟ والُوشُ الُرَذُ يريدون أَين أُم ا ِ‬
‫الِرْذان تأْكل من رطبها لَنا تلقطه كثيا والِشَانُ اسم رجل وال أَعلم‬

‫( ‪)13/408‬‬
‫( مطن ) مطَان موضع أَو‬
‫( * كذا بياض بالصل ) وأَنشد كراع كما عادَ الزمانُ على مِطان قال ابن سيده ول يفسره‬

‫( ‪)13/409‬‬
‫( مطرن ) الاطِرُونُ والاطِرُونَ موضع قال الَخطل ولا بالاطِرونِ إذا أَكَلَ الّنمْلُ الذي َجمَعا‬
‫قال ابن جن ليست النون فيه بزيادة لَنا تعرب‬

‫( ‪)13/409‬‬

‫( معن ) مَ َعنَ الفرسُ ونوه َي ْمعَنُ َمعْنا وَأ ْمعَنَ كلها تباعد عاديا وف الديث َأمْعَنُْتمْ ف كذا‬
‫أَي بالغتم وَأمْعَنُوا ف بلد العدوّ وف الطلب أَي جدّوا وأَبعدوا وَأ ْم َعنَ الرجلُ هرب وتباعد قال‬
‫سلِم والاعُونُ الطاعة يقال ض َربَ الناقة‬
‫ستَ ْ‬
‫عنترة و ُمدَجّجٍ َكرِهَ الكُماةُ ِنزَالَه ل ُم ْم ِعنٍ هَرَبا ول مُ ْ‬
‫شدُكَ ال ف‬
‫صعَب بن الزّبَي أَنْ ُ‬
‫حت أَعطت ماعونا وانقادت وا َلعْنُ الِقرار بالق قال أَنس ُل ْ‬
‫وصية رسول ال صلى ال عليه وسلم فنل عن فراشه وقعد على بساطه وت ّعنَ عليه وقال َأمْرُ‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم على الرأْس والعي َت َم ّعنَ أَي تصاغر وتذلل انقيادا من قولم‬
‫َأمْ َعنَ بقي إذا أَذعن واعترف وقال الزمشري هو من الَعانِ الكان يقال موضع كذا َمعَان من‬
‫فلن أَي نزل عن دَسْتِه وتكن على بساطه تواضعا ويروى َت َمعّكَ عليه أَي تقلب وَتمَرّغ‬
‫وحكى الَخفش عن أَعراب فصيح لو قد نزلنا لصنعت بناقتك صنيعا تعطيك الاعونَ أَي تنقاد‬
‫لك وتطيعك وَأ ْمعَنَ بقي ذهب وَأمْ َعنَ ل به أَقَرّ بعد جَحْد وا َلعْن الحود والكفر للنعم وا َل ْعنُ‬
‫الذل وا َل ْعنُ الشيء السهل الي وا َلعْنُ السهل اليسي قال الّنمِرُ بن توْلَب ول ضَّيعْتُه فأُلمَ فيه‬
‫فإنّ ضَياعَ ماِلكَ غَيْرُ َم ْعنِ أَي غي يسي ول سهل وقال ابن الَعراب غي حَ ْزمٍ ول كَيْسٍ من‬
‫قوله َأمْعَن ل بقي أَي أَقرّ به وانقاد وليس بقوي وف التنيل العزيز وينعون الاعُونَ روي عن‬
‫علي رضوان ال عليه أَنه قال الاعون الزكاة وقال الفراء سعت بعض العرب يقول الاعون هو‬
‫الاء بعينه قال وأَنشدن فيه َيمُجّ صَِبيُهُ الاعونَ صَبّا قال الزجاج من جعل الاعُونَ الزكاة فهو‬
‫فاعولٌ من ا َل ْعنِ وهو الشيء القليل فسميت الزكاة ماعُونا بالشيء القليل لَنه يؤخذ من الال‬
‫ربع عشره وهو قليل من كثي وا َلعْنُ والاعون العروف كله لتيسره وسهولته ل َديْنا بافتراض ال‬
‫تعال إياه علينا قال ابن سيده والاعونُ الطاعة والزكاة وعليه العمل وهو من السهولة والقلة‬
‫لنا جزء من كل قال الراعي ق ْومٌ على التّنْزيِلِ َلمّا َيمَْنعُوا ماعونَهم ويَُبدّلُوا التّ ْنزِيل‬
‫( * قوله « على التنيل » كذا بالصل والذي ف الحكم والتهذيب على السلم وف التهذيب‬
‫وحده ويبدلوا التنيل ويبدلوا تبديل )‬
‫والاعون أَسقاط البيت كالدّلوِ والفأْس وال ِقدْرِ وال َقصْعة وهو منه أَيضا لَنه ل يكْ ِرثُ معطيه‬
‫سنُ‬
‫ول ُيعَنّي كاسبَه وقال ثعلب الاعون ما يستعار من َقدُومٍ و ُسفْرةٍ و َشفْرةٍ وف الديث وحُ ْ‬
‫مُواساتم بالاعون قال هو اسم جامع لنافع البيت كال ِقدْرِ والفأْس وغيها ما جرت العادة‬
‫بعارِيته قال الَعشى بأَ ْجوَدَ منه باعُونِه إذا ما َسمَاؤهم ل َت ِغمْ ومن الناس من يقول الاعون‬
‫أَصله مَعُونة والَلف عوض من الاء والاعون ا َلطَرُ لَنه يأْت من رحة ال َعفْوا بغي علج كما‬
‫جدٍ تَبصّرْ هَلْ َترَى‬
‫تُعالُ الَبآ ُر ونوها من ُفرَض الَشارب وأَنشد أَيضا أَقُولُ لصاحب ببِراقِ َن ْ‬
‫سمٌ من ا َليْفِ اعْتراهُ وزَهرٌ َممْعُونٌ مطور أُخذ من‬
‫بَرْقا أَراهُ ؟ َيمُجّ صَبِيُهُ الاعُونَ مَجّا إذا َن َ‬
‫ذلك ابن الَعراب َروْضٌ معون بالاء الاري وقال َعدِيّ بن زيد العَبّادي وذي َتنَاوِيرَ ْمعُونٍ له‬
‫لذَْلمِيّ ُيصْ َر ْعنَ أَو ُيعْ ِطيَ بالاعُونِ فسره بعضهم فقال‬
‫صَبَحٌ َي ْغذُو أَواِبدَ قد أَفْلَ ْينَ َأمْهارا وقول ا َ‬

‫الاعون ما َيمَْنعَْنهُ منه وهو يطلبه منهن فكأَنه ضد والاعون ف الاهلية النفعة والعطية وف‬
‫السلم الطاعة والزكاة والصدقة الواجبة وكله من السهولة والتّيَسّر وقال أَبو حنيفة ا َلعْنُ‬
‫والاعُونُ كل ما انتفعت به قال ابن سيده وأُراه ما اْنُتفِع به ما يأْت َعفْوا وقوله تعال وآوَيْناها‬
‫إل رَْبوَةٍ ذاتِ قَرارٍ و َمعِيٍ قال الفراء ذاتِ قَرارٍ أَرضٍ منبسطة و َمعِيٍ الاءُ الظاهر الاري قال‬
‫ولك أَن تعل ا َلعِيَ مفْعولً من العُيُون ولك أَن تعله َفعِيلً من الاعون يكون أَصله ا َل ْعنَ‬
‫والاعُونُ الفاعولُ وقال عُبي ٌد واهيةٌ أَو َمعِيٌ ُممْ ِعنٌ أَو َهضْبةٌ دونا لُوبُ‬
‫( * قوله « واهية البيت » هو هكذا بذا الضبط ف التهذيب إل أن فيه دونا البوب بدل‬
‫لوب )‬
‫وا َلعْنُ وا َلعِيُ الاء السائل وقيل الاري على وجه الَرض وقيل الاء العذب الغزير وكل ذلك‬
‫من السّهولة وا َل ْعنُ الاء الظاهر والمع ُمعُ ٌن ومُعُناتٌ ومياهٌ مُعْنانٌ وماء َمعِيٌ أَي جارٍ ويقال هو‬
‫مفْعول من عِنْتُ الاءَ إذا استنبطته وكَلٌ َممْعون جرى فيه الاءُ وا ُلعُناتُ وا ُلعْنانُ الَسايل‬
‫والوانب من السّهولة أَيضا وا ُلعْنانُ مَجاري الاء ف الوادي و َمعَنَ الوادي كثر فيه الاء فسَهُلَ‬
‫مُتَناوَلُه و َمعُنَ الاءُ َم َعنَ َي ْمعَنُ مُعونا وَأمْ َعنَ سَهُلَ وسال وقيل جرى وَأ ْمعَنَه هو ومَ ِعنَ الوضعُ‬
‫والنبتُ َروِيَ من الاء قال تيم بن ُمقْبل َيمُجّ بَرَاعِيمَ من َعضْرَسٍ تَرَاوَحَه القَ ْطرُ حت مَ ِعنْ أَبو‬
‫ض ومُعِنَتْ إذا َروِيَتْ وقد مَعَنها الطرُ إذا تتابع عليها فأَرواها وف هذا الَمر‬
‫زيد َأمْعَنَتِ الَر ُ‬
‫مَعْنةٌ أَي إصلح ومَ َرمّةٌ ومعَنَها َي ْمعَنُها مَعْنا نكحها وا َل ْعنُ الَديُ وا َل ْعنُ اللد الَحر يعل على‬
‫الَسْفاط قال ابن مقبل بل حِبٍ ك َم َقدّ الَ ْعنِ َوعّسَه أَيدي الَراسِلِ ف َروْحاته خُُنفَا ويقال للذي‬
‫ل مال له ما له َسعْنةٌ ول َمعْنةٌ أَي قليل ول كثي وقال اللحيان معناه ما له شيء ول قوم وقال‬
‫س ْعنُ الكثي وا َل ْعنُ القليل قال وبذلك فسر ما له َسعْنةٌ ول مَعْنةٌ قال‬
‫ابن بري قال القال ال ّ‬
‫سعْنُ الوَدَكُ قال الَزهري وا َل ْعنُ القليل وا َلعْنُ الكثي وا َلعْنُ القصي‬
‫الليث ا َل ْعنُ العروف وال ّ‬
‫وا َلعْنُ الطويل وا َلعْنِيّ القليل الال وا َلعْنِيّ الكثي الال وَأمْ َعنَ الرجلُ إذا كثر ماله وَأمْ َعنَ إذا قلّ‬
‫ي وقد َمعُنَ فهذا يدل على أَن اليم أَصل‬
‫ماله وحكى ابن بري عن ابن دريد ماء مَ ْعنٌ و َمعِ ٌ‬
‫ووزنه فَعيل وعند الفراء وزنه مفْعول ف الَصل كمَنِيع وحكى الَ َروِيّ ف فصل عي عن ثعلب‬
‫أَنه قال عانَ الاءُ َيعِيُ إذا جرى ظاهرا وأَنشد للَخطل حَبَسوا ا َلطِيّ على َقدِيٍ عَ ْهدُه طامٍ َيعِيُ‬
‫سدُومُ وا َلعَانُ الَباءَةُ والَنل ومَعانُ القوم منلم يقال الكوفة مَعانٌ منّا أَي منل منا قال‬
‫وغائِرٌ مَ ْ‬
‫الَزهري اليم من مَعانٍ ميم مَ ْفعَلٍ ومَعانٌ موضع بالشام ومَعِيٌ اسم مدينة باليمن قال ابن سيده‬
‫لبّ بنا مَلِيعُ وقد‬
‫و َمعِيٌ موضع قال عمرو بن َمعْديكرب دعانا من بَراقِشَ أَو مَعيٍ فأَ ْسمَعَ واْت َ‬
‫لمْخامِ بن َجمَ َلةَ ورجل َمعْنٌ ف‬
‫يكون َمعِي هنا مفعولً من ِعنُْتهُ وبنو مَ ْعنٍ بطن ومَ ْعنٌ فرس ا َ‬
‫حاجته وقولم َح ّدثْ عن َمعْنٍ ول َح َرجَ هو مَ ْعنُ بن زائدة بن عبد ال بن زائدة بن مَطَر بن‬
‫شَرِيكِ بن عمرو الشيبان وهو عم يزيدَ بن مِزْيَد بن زائدة الشيبان وكان َم ْعنٌ أَجود العرب‬

‫قال ابن بري قال الوهري هو مَ ْعنُ بن زائدة بن مَطَرِ بن شَرِيك قال وصوابه مَ ْعنُ بن زائدة‬
‫ابن عبد ال بن زائدة بن مَطر بن شريكٍ ونسخة الصحاح الت نقَلْتُ منها كانت كما ذكره‬
‫ابن بري من الصواب فإما أَن تكون النسخة الت نقلْتُ منها صُحّحتْ من الَمال وإما أَن‬
‫يكون الشيخ ابن بري نقل من نسخة سقط منها َجدّان وف الديث ذكر بئر مَعُونةَ بفتح اليم‬
‫وضم العي ف أَرض بن سُليمٍ فيما بي مكة والدينة وأَما بالغي العجمة فموضع قريب من‬
‫الدينة‬

‫( ‪)13/409‬‬
‫( مغن ) بئرُ مَغُونَة بالغي العجمة موضع قريب من الدينة وأَما بئر مَعُونة بالعي الهملة فقد‬
‫تقدم آنفا وال أََعلم‬

‫( ‪)13/412‬‬
‫( مغدن ) مَغْدانُ اسم لَبغْدادَ مدينة السّلم وقد تقدم ذكرها والختلف ف اسها ف حرف‬
‫الدال ف ترجة بغدد وال أَعلم‬

‫( ‪)13/412‬‬
‫( مكن ) الَ ْكنُ والَ ِكنُ بيضُ الضّّبةِ والَرَادة ونوها قال أَبو الِنْديّ واسه عبد الؤمن بن عبد‬
‫جمْ واحدته مَكْنةٌ ومَكِنة بكسر‬
‫س ومَكْنُ الضّبابِ طَعامُ العُرَيب ول تشَْتهِيه نفُوسُ العَ َ‬
‫ال ُقدّو ِ‬
‫ت وهي ُممْ ِكنٌ إذا جعت البيض ف جوفها‬
‫الكاف وقد مَكِنَتِ الضّّبةُ وهي مَكُونٌ وأَمْكَن ْ‬
‫والَرادةُ مثلها الكسائي َأمْكَنَتِ الضّّبةُ جعت بيضها ف بطنها فهي مَكُونٌ وأَنشد ابن بري‬
‫لرجل من بن عُقيل أَراد رَفِيقي أَنْ أَصيدَهُ ضَّبةً مَكُونا ومن خي الضّباب مَكُونُها وف حديث‬
‫أَب سعيد لقد كنا على عهد رسول ال صلى ال عليه وسلم يُ ْهدَى لَحدنا الضّّبةُ الَكُونُ أَحَبّ‬
‫إليه من أَن ُي ْهدَى إليه دجاجةٌ سينة الَكُونُ الت جعت الَ ْكنَ وهو بيضها يقال ضبة مَكُونٌوضَبّ‬
‫مَكُونٌ ومنه حديث أَب رجاءٍ أَيّما أَحبّ إليك ضَّبمَكُون أَو كذا وكذا ؟ وقيل الضّبةُ الَكُونُ‬
‫صفَرّيةٌ مِكانٌ با فيها الدّبَى‬
‫الت على بيضها ويقال ضِبابٌ مِكانٌ قال الشاعر وقال تعَ ّلمْ أَنا َ‬
‫ت وقوله صلى ال عليه وسلم‬
‫وجَنادُِبهْ الوهري الَكَِنةُ بكسر الكاف واحدة الَ ِكنِ والَكِنا ِ‬
‫أَقِرّوا الطي على مَكِناتا ومَكُناتا بالضم قيل يعن بيضها على أَنه مستعار لا من الضبة لَن‬

‫الَ ِكنَ ليس للطي وقيل عَن َموَاضع الطي والكنات ف الَصل بيض الضّباب قال أَبو عبيد‬
‫سأَلت ِعدّةً من الَعراب عن مَكِناتِها فقالوا ل نعرف للطي مَكِناتٍ وإِنا هي ُوكُنات إنا‬
‫الَكِناتُ بيض الضّبابِ قال أَبو عبيد وجائز ف كلم العرب أَن يستعار مَ ْكنُ الضّبابِ فيجعل‬
‫للطي تشبيها بذلك كما قالوا مَشافر الَبَشِ وإنا الَشافر للبل وكقول زهي يصف الَسد‬
‫لدَى أَ َسدٍ شاكي السّلح ُم َقذّفٍ له لَِبدٌ أَظفارُه ل ُتقَ ّلمِ وإنا له الَخالِبُ قال وقيل ف تفسي قوله‬
‫أَقِرّوا الطي على مَكِناتا يريد على َأمْكِنتها ومعناه الطي الت يزجر با يقول ل تَزْجُرُوا الطي‬
‫ول تلتفتوا إليها أَقِرّوها على مواضعها الت جعلها ال لا أَي ل تضر ول تنفع ول َت ْعدُوا ذلك‬
‫إل غيه وقال شر الصحيح ف قوله على مَكِناتِها أَنا جع الَكِنَة والَكِنةُ التمكن تقول العرب‬
‫إن بن فلن لذوو مَكِنةٍ من السلطان أي تَم ّكنٍ فيقول أَقِرّوا الطي على كل مَكِنةٍ ت َروْنَها عليها‬
‫و َدعُوا التطي منها وهي مثل التّبِعةِ ِمنَ التّتبّعِ والطّلِب ِة من التّطلّب قال الوهري ويقال الناس‬
‫على مَكِناتِهم أَي على استقامتهم قال ابن بري عند قول الوهري ف شرح هذا الديث ويوز‬
‫أَن يراد به على َأمْكِنتها أَي على مواضعها الت جعلها ال تعال لا قال ل يصح أَن يقال ف‬
‫الَكِنة إنه الكان إل على الّتوَسّعِ لَن الَكِنة إنا هي بعن التّم ّكنِ مثل الطّلِبَة بعن التّ َطلّبِ‬
‫والتِّب َعةِ بعن التّتبّع يقال إنّ فلنا لذو مَكِنةٍ من السلطان فسمي موضع الطي مَكِنةً لتمَكّنه فيه‬
‫يقول َدعُوا الطي على َأمْكِنتها ول َتطَيّرُوا با قال الزمشري ويروى مُكُناتا جع مُ ُكنٍ ومُ ُكنٍ‬
‫صعُداتٍ ف صُ ُعدٍ و ُحمُراتٍ ف ُحمُرٍ وروى الَزهري عن يونس قال قال لنا‬
‫ومُ ُكنٌ جع مَكانٍ ك ُ‬
‫الشافعي ف تفسي هذا الديث قال كان الرجل ف الاهلية إذا أَراد الاجة أَتى الطي َ ساقطا‬
‫أَو ف وَكْرِه فَنفّرَهُ فإن أَخذ ذات اليمي مضى لاجته وإن أَخذ ذات الشمال رجع فنَهى رسولُ‬
‫ال صلى ال عليه وسلم عن ذلك قال الَزهري والقول ف معن الديث ما قاله الشافعي وهو‬
‫الصحيح وإليه كان يذهب ابن عَُييْنةَ قال ابن الَعراب الناس على سَكِناتِهم ونَزِلتِهم ومَكِناتِهم‬
‫وكلّ ذي ريشٍ وكلّ أَجْرَدَ يبيض وما سواها يلد وذو الريش كل طائر والَجْرَدُ مثل اليات‬
‫وا َلوْزاغ وغيها ما ل شعر عليه من الشرات والَكانةُ التّؤدَةُ وقد َتمَ ّك َن ومَرّ على مَكِينته‬
‫أَي على تُؤ َدتِه أَبو زيد يقال امْشِ على مَكِينِتكَ ومَكانتك وهِينَِتكَ قال قطرب يقال فلن يعمل‬
‫على مَكِينتِه أَي على اتّئاده وف التنيل العزيز ا ْعمَلُوا على مَكانَتِكم أَي على حيالِكم وناحيتكم‬
‫وقيل معناه أَي على ما أَنتم عليه مستمكنون الفراء ل ف قلبه مَكاَنةٌ و َموْقِعة ومَحِ ّلةٌ أَبو زيد‬
‫فلن مَكي عند فلن َبّينُ الَكاَنةِ يعن النلة قال الوهري وقولم ما أَمكنه عند الَمي شاذ قال‬
‫ابن بري وقد جاء مَ ُكنَ َيمْ ُكنُ قال القُلخُ حيث تَثَنّى الاءُ فيه فمَ ُكنْ قال فعلى هذا يكون ما‬
‫َأمْكَنَه على القياس ابن سيده والَكانةُ الَنْزلة عند اللك والمع مَكاناتٌ ول يمع جع التكسي‬
‫وقد مَكُنَ مَكاَنةً فهو مَكِيٌ والمع مُكَناء وَتمَ ّكنَ َكمَ ُكنَ والَُتمَ ّكنُ من الَساء ما قَبِلَ الرفع‬
‫والنصب والر لفظا كقولك زيدٌ وزيدا وزيدٍ وكذلك غي النصرف كأَحدَ وأَسْ َلمَ قال‬

‫الوهري ومعن قول النحويي ف السم إنه متمكن أَي أَنه معرب كعمر وإبراهيم فإذا انصرف‬
‫مع ذلك فهو الَُتمَ ّكنُ ا َلمْ َكنُ كزيد وعمرو وغي التمكن هو البن ككَ ْيفَ وأَْي َن قال ومعن‬
‫قولم ف الظرف إنه مَُتمَ ّكنٌ أَنه يستعمل مرة ظرفا ومرة اسا كقولك جلست خ ْل َفكَ فتنصب‬
‫وملسي َخ ْلفُكَ فترفع ف موضع يصلح أَن يكون ظَرْفا وغي الَُتمَكّن هو الذي ل يستعمل ف‬
‫موضع يصلح أَن يكون ظَرْفا إل ظرفا كقولك لقيته صباحا وموعدك صباحا فتنصب فيهما‬
‫ول يوز الرفع إذا أَردت صباح يوم بعينه وليس ذلك لعلة توجب الفرق بينهما أَكثر من‬
‫استعمال العرب لا كذلك وإنا يؤْخذ ساعا عنهم وهي صباحٌ وذو صباحٍ ومَساء وذو مَساء‬
‫حرٌ وبُكَرٌ وبُكْرَ ٌة وعََت َمةٌ وذاتُ مَرّةٍ وذاتُ َي ْومٍ ولي ٌل ونارٌ‬
‫حوَة وسَ َ‬
‫وعَشِيّة وعِشا ٌء وضُح ًى وضَ ْ‬
‫وُبعَيْداتُ بَ ْينٍ هذا إذا عَنَيْتَ بذه الَوقات يوما بعينه فأَما إذا كانت نكرة أَو أَدخلت عليها‬
‫الَلف واللم تكلمت با رفعا ونصبا وجرّا قال سيبويه أَخبنا بذلك يونس قال ابن بري كل‬
‫ض ّمنَ ما ليس له ف أَصل‬
‫ما ُعرّفَ من الظروف من غي جهة التعريف فإنه يلزم الظرفية لَنه ُ‬
‫وضعه فلهذا ل يز سِيَرَ عليه َسحَرٌ لَنه معرفة من غي جهة التعريف فإن نكرته فقلت سي عليه‬
‫سَحَرٌ جاز وكذلك إن عرّفْتَه من غي جهة التعريف فقلت سِيَر عليه السّحَرُ جاز وأَما ُغ ْدوَةٌ‬
‫وبُكْرَة فتعريفهما تعريف العَلميّة فيجوز رفعهما كقولك سيَ عليه ُغ ْدوَةٌ وبُكْ َرةٌ فأَما ذو صَباحٍ‬
‫وذاتُ مرّةٍ وقبلُ وبعدُ فليست ف الَصل من أَساء الزمان وإنا جعلت اسا له على توسع‬
‫وتقدير حذف أَبو منصور الَكانُ والَكانةُ واحد التهذيب الليث مكانٌ ف أَصل تقدير الفعل‬
‫مَ ْفعَلٌ لَنه موضع لكَيْنونةِ الشيء فيه غي أَنه لا كثر أَجْ َروْهُ ف التصريف مُجْرَى فَعال فقالوا‬
‫مَكْنا له وقد َتمَ ّكنَ وليس هذا بَأعْجَب من َت َمسْكَن من الَسْكَن قال والدليل على أَن الَكانَ‬
‫مَ ْفعَل أَن العرب ل تقول ف معن هو منّي مَكانَ كذا وكذا إل َمفْعَلَ كذا وكذا بالنصب ابن‬
‫سيده والكانُ الوضع والمع َأمْكِنة ك َقذَال وأَ ْقذَِلةٍ وأَما ِكنُ جع المع قال ثعلب يَبْطُل أَن‬
‫يكون مَكانٌ فَعالً لَن العرب تقول ُكنْ مَكاَنكَ وقُم مكاَنكَ واقعد َمقْ َعدَك فقد دل هذا على‬
‫أَنه مصدر من كان أَو موضع منه قال وإنا ُجمِعَ َأمْكَِنةً فعاملوا اليم الزائدة معاملة الَصلية لَن‬
‫العرب تشَبّه الرف بالرف كما قالوا مَنارة ومنائِر فشبهوها بفَعال ٍة وهي مَ ْفعَلة من النور وكان‬
‫حكمه مَنَاوِر وكما قيل مَسِيل وَأمْسِلة ومُسُل ومُسْلن وإنا مَسيلٌ مَ ْفعِلٌ من السّيْلِ فكان يَنبغي‬
‫أَن ل ُيتَجاوز فيه مسايل لكنهم جعلوا اليم الزائدة ف حكم الَصلية فصار مع ْفعِل ف حكم‬
‫َفعِيل فكُسّر تكسيَه وَتمَ ّكنَ بالكان وَتمَكّنَه على حذف الوَسِيط وأَنشد سيبويه لا َتمَ ّكنَ‬
‫دُنْيا ُهمْ أَطاعَ ُهمُ ف أَيّ ْنوٍ يُميلوا دِيَنهُ َيمِلِ قال وقد يكون‬
‫( * قوله « قال وقد يكون إل » ضمي قال لبن سيده لن هذه عبارته ف الحكم ) تكن‬
‫حذّره شيئا من‬
‫دنياهم على أَن الفعل للدنيا فحذف التاء لَنه تأْنيث غي حقيقي وقالوا مَكانَك ُت َ‬
‫خَلْفه الوهري مَكّنَه الُ من الشيءِ وأَمْكَنَه منه بعن وفلن ل ُيمْكِنُه النّهُوضُ أَي ل يقدر عليه‬

‫ابن سيده وَتمَ ّكنَ من الشيءِ واسَْتمْ َكنَ َظفِر والسم من كل ذلك الكاَنةُ قال أَبو منصور‬
‫ويقال َأمْكَنن الَمرُ يْكِنُن فهو ُممْ ِكنٌ ول يقال أَنا ُأمْكِنُه بعن أَستطيعه ويقال ل ُيمْكُِنكَ‬
‫الصعود إل هذا البل ول يقال أَنت ُتمْ ِكنُ الصعود إليه وأَبو مَكِيٍ رجلٌ والَكْنانُ بالفتح‬
‫والتسكي نبت ينبت على هيئة ورق الِ ْندِباء بعض ورقه فوق بعض وهو كثيف وزهرته صفراء‬
‫ومَنْبتُه القِنانُ ول صَيّورَ له وهو أَبطأُ ُعشْب الربيع وذلك لكان لينه وهو عُشْبٌ ليس من البقل‬
‫وقال أَبو حنيفة الَكْنانُ من العشب ورقته صفراء وهو لي كله وهو من خي العُشْبِ إذا أَكلته‬
‫الاشية غَزُ َرتْ عليه فكثرت أَلبانا وخَثُرتْ واحدته مَكْنانةٌ قال أَبو منصور الَكْنان من ُبقُول‬
‫الربيع قال ذو الرمة وبال ّروْضِ مَكْنانٌ كَأنّ َحدِي َقهُ زَرَابّ وَشّتْها أَكُفّ الصّوانِعِ وَأمْكَنَ الكانُ‬
‫أَنبت الَكْنا َن وقال ابن الَعراب ف قول الشاعر رواه أَبو العباس عنه ومَجَرّ مُنْتَحَرِ الطّليّ‬
‫تَناوَحَتْ فيه الظّباء ببطن وادٍ ْمُمْ ِكنِ قال ُممْكِن ُينْبِت الَكْنا َن وهو نبت من أَحرار البقول قال‬
‫الشاعر يصف ثورا أَنشده ابن بري حت غَدا خَرِما َطأْى فَرائصَه يَرْعى شَقائقَ من مَرْعىً‬
‫ومَكْنان‬
‫( * قوله « طأى فرائصه » هكذا ف الصل بذا الضبط ولعله طيا فرائصه بعن مطوية )‬
‫جنّ به إلْفانِ جُنّا من الَكْنانِ‬
‫حسّرَ الاءُ عنه واسْتَ َ‬
‫وأَنشد ابن بري لَب وجزة يصف حارا تَ َ‬
‫والقُطَبِ جُمادََي ْينِ حُسُوما ل يُعايِنُه َرعْيٌ من الناس ف َأهْلٍ ول غَ َربِ وقال الراجز وأَنت إن‬
‫سَرّحْتَها ف مَكْنانْ وَ َجدْتَها ِن ْعمَ غَبُوقُ ال َكسْلنْ‬

‫( ‪)13/412‬‬
‫( منن ) مَّنهُ َيمُنّه مَنّا قطعه والَِنيُ البل الضعيف وحَبل مَنيٌ مقطوع وف التهذيب حبل مَنيٌ‬
‫إذا أخْ َلقَ وتقطع والمع َأمِّنةٌ ومُُننٌ وكل حبل ُن ِزحَ به أَو مُِتحَ مَنِيٌ ول يقال للرّشاءِ من اللد‬
‫مَنِيٌ والَِنيُ الغبار وقيل الغبار الضعيف النقطع ويقال للثوب الَ َلقِ وا َلنّ العْياء والفَتْرَةُ‬
‫ومَنَنْتُ الناقة َحسَرْتُها و َمنّ الناقة َيمُنّها مَنّا ومَنّنَها ومَنّن با هزلا من السفر وقد يكون ذلك ف‬
‫النسان وف الب أَن أَبا كبي غزا مع تأَبّطَ شَرّا فمَّننَ به ثلثَ ليالٍ أَي أَجهده وأَتعبه وا ُلّنةُ‬
‫سنُ‬
‫بالضم القوّة وخص بعضهم به قوة القلب يقال هو ضعيف الُنّة ويقال هو طويل ا ُلمّة حَ َ‬
‫السّنّة قوي ا ُلنّة الُمة القامة والسّنّة الوجه والُنّة القوة ورجل مَنِيٌ أَي ضعيف كأنّ الدهر مَنّه‬
‫أَي ذهب بُنّته أَي بقوته قال ذو الرمة مَّنهُ السي أَحْمقُ أَي أَضعفه السي والَنيُ القوي وَا َلنِيُ‬
‫الضعيف عن ابن الَعراب من الَضداد وأَنشد يا ريّها إن سَ ِلمَتْ يَمين وَسَ ِلمَ الساقي الذي‬
‫ي ومَنّه السر َيمُنّه مَنّا أَضعفه وأَعياه ومَنّه َيمُنّه مَنّا نقصه أَبو عمرو‬
‫يَلِين ول َتخُنّي عُ َقدُ الَنِ ِ‬
‫ا َلمْنون الضعيف وا َلمْنون القويّ وقال ثعلب الَنيُ البل القوي وأَنشد لَب ممد الَسدي إذا‬

‫قَرَنْت أَرْبعا بأَربعِ إل اثنتي ف مَني َشرْجَعِ أَي أَربع آذان بأَربع وَذَماتٍ والثنتان عرْقُوتا الدلو‬
‫والَنيُ البل القويّ الذي له مُّنةٌ والَنِيُ أَيضا الضعيف وشَرْجَعٌ طويل والَنُونُ الوت لَنه َي ُمنّ‬
‫كلّ شيء يضعفه وينقصه ويقطعه وقيل الَنُون الدهر وجعله َعدِيّ بن زيد جعا فقال مَنْ َرأَيْتَ‬
‫ي وهو يذكر ويؤنث فمن أَنث حل على النية ومن‬
‫الَنُونَ عَزّْينَ َأمْ مَنْ ذا َعلَيْه من أَنْ يُضامَ َخفِ ُ‬
‫جزَعُ ؟‬
‫ذَكّرَ حل على الوت قال أَبو ذؤيب َأمِنَ الَنُونِ ورَيْبه تََتوَجّعُ والدهرُ ليس ُبعْتِبٍ من يَ ْ‬
‫قال ابن سيده وقد روي ورَيْبها حلً على النِيّة قال ويتمل أَن يكون التأْنيث راجعا إل معن‬
‫النسية والكثرة وذلك لَن الداهية توصف بالعموم والكثرة والنتشار قال الفارسي إنا ذكّره‬
‫لَنه ذهب به إل معن النس التهذيب من ذكّر النون أَراد به الدهر وأَنشد بيت أَب ذؤيب‬
‫أَيضا َأ ِمنَ الَنُون ورَيْبه َتَتوَجّعُ وأَنشد الوهري للَعشى أَأَن رَأتْ رجلً َأعْشى أَضرّ به رَيْبُ‬
‫الَنُونِ ودهْرٌ مُتبلٌ خبِل ابن الَعراب قال الشّرْقِيّ بن القُطامِيّ الَنايا الحداث والمام الَجَلُ‬
‫حمَلُ معناه على الَنايا فيعب با عن المع‬
‫والَتْفُ ال َقدَرُ والَنُون الزمان قال أَبو العباس والَنُونُ يُ ْ‬
‫وأَنشد بيت َعدِيّ بن زيد مَن رأَيْتَ الَنونَ َعزّْينَ أَراد النايا فلذلك جع الفعل والَنُونُ النية لَنا‬
‫تقطع ا َلدَدَ وتنقص العَدَد قال الفراء والَنُون مؤنثة وتكون واحدة وجعا قال ابن بري الَنُون‬
‫الدهر وهواسم مفرد وعليه قوله تعال َنتَرَّبصُ به َريْبَ الَنُونِ أَي حوادث الدهر ومنه قول أَب‬
‫ذؤيب َأ ِمنَ ا َلنُونِ ورَيْبِه تََتوَجّعُ قال أَي من الدهر وريبه ويدل على صحة ذلك قوله والدهرُ‬
‫جزَعُ فأَما من قال وريبها فإنه أَنث على معن الدهور ورده على عموم النس‬
‫ليس ُبعْتِبٍ من يَ ْ‬
‫كقوله تعال أَو ال ّطفْل الذين ل يظهروا وكقول أَب ذؤيب فالعَيْن بعد ُهمُ كأَنّ ِحدَاقَها وكقوله‬
‫سوّا ُه ّن وكقول ا ُلذَلّ تَراها الضّبْعَ َأعْ َظمَ ُهنّ رأْسا قال ويدلك‬
‫عز وجل ث ا ْستَوى إل السماء ف َ‬
‫لعْديّ وعِشْتِ تعيشي إنّ الَنُو نَ كانَ الَعايشُ فيها‬
‫على أَن الَنُون يرادُ با الدّهور قول ا َ‬
‫خِساسا قال ابن بري فسر الَصمعي الَنُون هنا بالزمان وأَراد به الَزمنة قال ويدُلّك على ذلك‬
‫قوله بعد البيت فَحِينا أُصادِفُ غِرّاتا وحينا أُصادِفُ فيها شِماسا أَي أُصادف ف هذه الَزمنة‬
‫قال ومثله ما أَنشده عبد الرحن عن عمه الَصمعي غلمُ وَغىً َتقَحّمها فأَبْلى فخان بلءَه الدهرُ‬
‫لؤُونُ فإن على الفَت القْدامَ فيها وليس عليه ما جنت الَنُونُ قال والَنُون يريد با الدهور‬
‫اَ‬
‫لؤُونُ قال ومن هذا قول َكعْب بن مالك‬
‫بدليل قوله ف البيت قبله فخانَ بلءَه ال ّدهْرُ ا َ‬
‫الَنصاري أَنسيتمُ عَ ْهدَ النبّ إليكمُ ولقد أََلظّ وَأ ّكدَ الَيْمانا أَن ل تَزالوا ما َتغَرّدَ طائرٌ أُخْرى‬
‫الَنُونِ مَوالِيا إخْوانا أَي إِل آخر الدهر قال وأَما قول النابغة وكل فَتً وإِنْ َأمْشى وأَْثرَى‬
‫خلِجُه عن الدنيا الَنُونُ قال فالظاهر أَنه النية قال وكذلك قول أَب طالب أَيّ شيء دهاكَ أَو‬
‫سَتَ ْ‬
‫غال مَرْعا ك وهل أَ ْق َدمَتْ عليك الَنُون ؟ قال ا َلنُونُ هنا النية ل غي وكذلك قول عمرو ابن‬
‫خضَتِ الَنُونُ له بَي ْومٍ أَنَى ولك ّل حاملةٍ تَمامُ وكذلك قول ابن أَحر َلقُوا ُأمّ اللّهَ ْيمِ‬
‫حَسّان َت َم ّ‬
‫فجَهّزَتْ ُهمْ غَشُومَ الوِرْدِ نَكْنِيها الَنونا أُم اللّهَيمِ اسم للمنية والنونُ هنا النية ومنه قول أَب ُدوَادٍ‬

‫صدَى الَقابِرِ ها ُم و َمنّ عليه َي ُمنّ مَنّا أَحسن وأَنعم والسم‬
‫سُلّطَ الوتُ والَنُونُ عليهم فَ ُهمُ ف َ‬
‫الِّن ُة ومَنّ عليه وامَْتنّ وتَّننَ قَ ّرعَه ِبمِّنةٍ أَنشد ثعلب َأعْطاكَ يا زَْيدُ الذي ُيعْطي الّنعَ ْم من غيِ ما‬
‫تَّننٍ ول َع َدمْ بَوائكا ل تَنَْتجِعْ مع الغَنَم وف الثل َك َمنّ الغيثِ على العَرْفَجةِ وذلك أَنا سريعة‬
‫النتفاع بالغيث فإِذا أَصابا يابسةً اخضرّت يقول َأَت ُمنّ عليّ ك َمنّ الغيثِ على العرفجةِ ؟ وقالوا‬
‫ط ومَنّ َي ُمنّ مَنّا‬
‫مَنّ خَ ْيرَهُ َ ُيّنهُ مَنّا ف َع ّدوْه قال كأَن ِإذْ مَنَنْتُ عليك خَيي مَنَنْتُ على مُقَ ّط َعةِ النّيا ِ‬
‫اعتقد عليه مَنّا وحسََبهُ عليه وقوله عز وجل وإِنّ لكَ لَجْرا غيَ َممْنونِ جاء ف التفسي غي‬
‫مسوب وقيل معناهُ أَي ل َي ُمنّ ال عليهم‬
‫( * قوله « أي ل ين ال عليهم إل » الناسب فيه وفيما بعده عليك بكاف الطاب وكأنه‬
‫انتقال نظر من تفسي آية وإن لك لجرا إل تفسي آية لم أجر غي منون هذه العبارة من‬
‫التهذيب أو الحكم فإن هذه الادة ساقطة من نسختيهما اللتي بأيدينا للمراجعة )‬
‫به فاخرا أَو ُمعَظّما كما يفعل بلءُِ الُ ْن ِعمِي وقيل غي مقطوع من قولم حبل مَنِي إِذا انقطع‬
‫وخَ َلقَ وقيل أَي ل ُي َمنّ به عليهم الوهري وا َلنّ القطع ويقال النقص قال لبيد ُغبْسا َكوَاسبَ‬
‫ل ُي َمنّ طَعامُها قال ابن بري وهذا الشعر ف نسخة ابن القطاع من الصحاح حت إِذا يَِئسَ‬
‫الرّماةُ وأَرْسَلوا غُبْسا كَواسِبَ ل ُي َمنّ طعامُها قال وهو غلط وإِنا هو ف نسخة الوهري عجز‬
‫جزُهُ حت إِذا يَئسَ‬
‫البيت ل غي قال وكمله ابن القطاع بصدر بيت ليس هذا عجُزَه وإِنا ع ُ‬
‫الرّماةُ وأَرسلوا ُغضُفا َدوَا ِجنَ قافلً َأعْصامُها قال وأَما صدر البيت الذي ذكره الوهري فهو‬
‫قوله ِل ُمعَفّرٍ َق ْهدٍ تنا َزعَ ِش ْلوَه غُبْسٌ كوَاسِبُ ل ُي َم ّن طعامُها قال وهكذا هو ف شعر لبيد وإِنا‬
‫غلط الوهري ف نصب قوله غُبْسا وال أَعلم والِنّينَى من ا َلنّ الذي هو اعتقاد ا َلنّ على‬
‫الرجل وقال أَبو عبيد ف بعض النسخ الِنّين من ا َل ّن والمْتنانِ ورجل مَنُونَ ٌة ومَنُونٌ كثي‬
‫المتنان الَخية عن اللحيان وقال أَبو بكر ف قوله تعال َمنّ الُ علينا يتمل ا َلنّ تأْويلي‬
‫حقَتْْه نعمةٌ‬
‫حقَتْ فلنا من فلن مِّنةٌ إِذا َل ِ‬
‫أَحدها إِحسانُ ا ُلحْسِن غيَ ُمعَْتدّ بالِحسان يقال َل ِ‬
‫خرَ به وأَبدأَ فيه‬
‫باستنقاذ من قتل أَو ما أَشبهه والثان َمنّ فلنٌ على فلن إِذا َع ّظمَ الِحسان وف َ‬
‫وأَعاد حت ُيفْسده وُيَبغّضه فالَول حسن والثان قبيح وف أَساء ال تعال الَنّانُ الَنّانُ أَي الذي‬
‫يُ ْن ِعمُ غيَ فاخِرٍ بالِنعام وأَنشد إِن الذين َيسُوغُ ف أَحْلقِ ِهمْ زادٌ ُي َمنّ عليهمُ َللِئامُ وقال ف‬
‫موضع آخر ف شرح الَنّانِ قال معناه ا ُلعْطِي ابتداء ول الِنّة على عباده ول مِنّة لَحد منهم‬
‫عليه تعال ال علوّا كبيا وقال ابن الَثي هو النعم ا ُلعْطي من ا َلنّ ف كلمهم بعن الِحسان‬
‫سفّاكِ وال َوهّابِ والِنّين منه‬
‫إِل من ل يستثيبه ول يطلب الزاء عليه وا َلنّانُ من أَبنية البالغة كال ّ‬
‫لوَازي‬
‫شمَ ا َ‬
‫لصّيصَى وأَنشد ابن بري للقُطاميّ وما َدهْري بِنّينَى ولكنْ جَزَتْكم يا بَن جُ َ‬
‫كا ِ‬
‫و َمنّ عليه مِّنةً أَي امَْتنّ عليه يقال الِّنةُ تَ ْه ِدمُ الصّنيعة وف الديث ما أَحدٌ َأ َمنّ علينا من ابن أَب‬
‫قُحا َفةَ أَي ما أَحدٌ أَ ْجوَدَ باله وذات يده وقد تكرر ف الديث وقوله عز وجل ل تُ ْبطِلُوا‬

‫صدقاتكم با َلنّ والَذى ا َلنّ ههنا أَن َت ُمنّ با أَعطيت وتعتدّ به كأَنك إِنا تقصد به العتداد‬
‫والَذى أَن ُتوَبّخَ العطَى فأَعلم ال أَن ا َلنّ والَذى يُ ْبطِلن الصدقة وقوله عز وجل ول َتمُْننْ‬
‫شَنؤُ ُهمُ ال منهم‬
‫ستَكْثِرْ أَي ل ُتعْطِ شيئا مقدّرا لتأْخذ بدله ما هو أَكثر منه وف الديث ثلثة ي ْ‬
‫تَ ْ‬
‫البخيل الَنّانُ وقد يقع ا َلنّانُ على الذي ل يعطي شيئا إِلّ مَنّه واعَتدّ به على من أَعطاه وهو‬
‫مذموم لَن الِنّة ُتفْسِد الصنيعةَ والَنُون من النساء الت تُ َز ّوجُ لالا فهي أَبدا َت ُمنّ على زوجها‬
‫والَنّانةُ كالَنُو ِن وقال بعض العرب ل تت َزوّ َجنّ حَنّانةً ول مَنّانةً الوهري ا َلنّ كالطّرَْنجَبيِ وف‬
‫الديث ال َك ْمأَةُ من ا َل ّن وماؤها شفاء للعي ابن سيده ا َلنّ طَلّ ينل من السماء وقيل هو شبه‬
‫العسل كان ينل على بن إِسرائيل وف التنيل العزيز وأَنزلنا عليهم ا َلنّ والسّ ْلوَى قال الليث‬
‫ا َلنّ كان يسقط على بن إِسرائيل من السماء إِذْ ُهمْ ف التّيه وكان كالعسل الامِسِ حلوةً‬
‫وقال الزجاج جلة ا َلنّ ف اللغة ما َي ُمنّ ال عز وجل به ما ل تعب فيه ول َنصَبَ قال وأَهل‬
‫التفسي يقولون إِن ا َلنّ شيء كان يسقط على الشجر ُح ْلوٌ يُشرب ويقال إِنه التّرَنْجَبيُ وقيل ف‬
‫قوله صلى ال عليه وسلم ال َك ْمأَةُ من ا َلنّ إِنا شبهها با َلنّ الذي كان يسقط على بن إِسرائيل‬
‫لَنه كان ينل عليهم من السماء عفوا بل علج إِنا يصبحون وهو بأَ ْفنِيَتهم فيتناولونه وكذلك‬
‫ال َك ْمأَة ل مؤُونة فيها بََبذْرٍ ول سقي وقيل أَي هي ما منّ ال به على عباده قال أَبو منصور فا َلنّ‬
‫الذي يسقط من السماء وا َلنّ العتداد وا َلنّ العطاء وا َلنّ القطع والِّنةُ العطية والِّنةُ العتدادُ‬
‫وا َلنّ لغة ف الَنَا الذي يوزن به الوهري وا َلنّ الَنَا وهو رطلن والمع َأمْنانٌ وجع الَنا َأمْناءٌ‬
‫ابن سيده ا َلنّ كيل أَو ميزان والمع َأمْنانٌ وا ُل َمنّ الذي ل َي ّدعِه َأبٌ والِنََنةُ القنفذ التهذيب‬
‫والِنَنةُ العَنْكبوت ويقال له مَنُونةٌ قال ابن بري وا َلنّ أَيضا الفَتْرَةُ قال قد َينْشَطُ الفِتْيانُ بعد ا َلنّ‬
‫التهذيب عن الكسائي قال مَنْ تكون اسا وتكون جَحْدا وتكون استفهاما وتكون شرْطا‬
‫وتكون معرفة وتكون نكرة وتكون للواحد والثني والمع وتكون خصوصا وتكون للِْنسِ‬
‫لنّ وتكون للبهائم إِذا خلطتها بغيها وأَنشد الفراء فيمن جعلها اسا هذا البيت‬
‫واللئكة وا ِ‬
‫َفضَلُوا الَنامَ ومَنْ بَرا عُبْدانَ ُهمْ وَبَنوْا بَ ّكةَ َزمْزَما وحَطِيما قال موضع َمنْ خفض لَنه قسم كأَنه‬
‫قال َفضَلَ بنو هاشم سائر الناس وال الذي برأ عُبْدانَهُم قال أَبو منصور وهذه الوجوه الت‬
‫ذكرها الكسائي ف تفسي َمنْ موجودة ف الكتاب أَما السم العرفة فكقولك والسماء ومَنْ‬
‫حدُ كقوله و َمنْ َيقْنَطُ من رحة ربه إِلّ الضالّون العن ل َيقْنَطُ‬
‫بناها معناه والذي بناها والَ ْ‬
‫والستفهام كثي وهو كقولك من َتعْن با تقول ؟ والشرط كقوله من َي ْعمَلْ مثقال ذَرّ ٍة خيا‬
‫يره فهذا شرط وهو عام و َمنْ للجماعة كقوله تعال ومَنْ َعمِلَ صالا فلَنفسهم َيمْهدون‬
‫وكقوله ومن الشياطي َمنْ َيغُوصون له وأَما ف الواحد فكقوله تعال ومنهم َمنْ َيسْتمِعُ إِليك‬
‫فوَ ّحدَ والثني كقوله تَعالَ فِإ ْن عا َهدْتَن ل تَخُونن نَ ُكنْ مثلَ َمنْ يا ذِئبُ َيصْطحبانِ قال الفراء‬
‫ثنّى َيصْ َطحِبان وهو فعل َلنْ لَنه نواه وَنفْسَه وقال ف جع النساء و َمنْ َيقْنُتْ مِنْ ُكنّ ل ورسوله‬

‫الوهري َمنْ اسم لن يصلح أَن ياطَبَ وهو مبهم غي متمكن وهو ف اللفظ واحد ويكون ف‬
‫حصَدا فأَنث‬
‫معن الماعة قال الَعشى لسْنا ك َمنْ َحلّتْ إِيادٍ دارَها تَكْريتَ تَنْ ُظرُ حَبّها أَن ُي ْ‬
‫ِفعْلَ مَنْ لَنه حله على العن ل على اللفظ قال والبيت رديء لَنه أَبدل من قبل أَن يتم السم‬
‫قال ولا أَربعة مواضع الستفهام نو َمنْ عندك ؟ والب نو رأَيت مَنْ عندك والزاء نو َمنْ‬
‫يكرمْن أُكْ ِر ْمهُ وتكون نكرة نو مررت َبنْ مسنٍ أَي بإِنسان مسن قال بشي بن عبد الرحن‬
‫ابن كعب بن مالك الَنصاري وكفَى بنا َفضْلً على مَنْ َغيِنا حُبّ النّبِيّ ممدٍ إِيّانا خفض غي‬
‫على الِتباع َلنْ ويوز فيه الرفع على أَن تعل َمنْ صلة بإِضمار هو وتكى با الَعلم وال ُكنَى‬
‫والنكرات ف لغة أَهل الجاز إِذا قال رأَيت زيدا قلت َمنْ زيدا وإِذا قال رأَيت رجلً قلت مَنَا‬
‫لَنه نكرة وإِن قال جاءن رجل قلت مَنُو وإِن قال مررت برجل قلت مَنِي وإِن قال جاءن‬
‫رجلن قلت مَنَانْ وإِن قال مررت برجلي قلت مَنَيْ بتسكي النون فيهما وكذلك ف المع إِن‬
‫قال جاءن رجال قلت مَنُو ْن ومَنِيْ ف النصب والرّ ول يكى با غي ذلك لو قال رأَيت‬
‫الرجل قلت َمنِ الرجلُ بالرفع لَنه ليس بعلم وإِن قال مررت بالَمي قلت َمنِ ا َلمِيُ وإِن قال‬
‫رأَيت ابن أَخيك قلت َمنِ ابنُ أَخيك بالرفع ل غي قال وكذلك إِن أَدخلت حرف العطف على‬
‫مَنْ رفعت ل غي قلت ف َمنْ زيدٌ و َمنْ زيدٌ وإِن وصلت حذفت الزيادات قلت مَنْ يا هذا قال‬
‫وقد جاءت الزيادة ف الشعر ف حال الوصل قال الشاعر أََتوْا ناري فقلتُ مَنُونَ أَْنُتمْ ؟ فقالوا‬
‫لنّ قلتُ ِعمُوا ظَلما وتقول ف الرأَة مََن ْه ومَنْتا ْن ومَنَاتْ كله بالتسكي وإِن وصلت قلت مََنةً‬
‫اِ‬
‫يا هذا ومناتٍ يا هؤلء قال ابن بري قال الوهري وإِن وصلت قلت مَنةً يا هذا بالتنوين‬
‫ومَناتٍ قال صوابه وإِن وصلت قلت َمنْ يا هذا ف الفرد والثن والجموع والذكر والؤنث‬
‫وإِن قال رأَيت رجلً وحارا قلت َمنْ وأَيّا حذفت الزيادة من الَول لَنك وصلته وإِن قال‬
‫مررت بمار ورجل قلت أَيّ ومَنِي فقس عليه قال وغي أَهل الجاز ل يرون الكاية ف شيء‬
‫منه ويرفعون العرفة بعد مَنْ اسا كان أَو كنية أَو غي ذلك قال الوهري والناس اليوم ف ذلك‬
‫على لغة أَهل الجاز قال وإِذا جعلت مَنْ اسا متمكنا شددته لَنه على حرفي كقول خِطامٍ‬
‫الُجاشِعيّ فرَحلُوها رِ ْح َلةً فيها َر َعنْ حت أََنخْناها إِل َمنّ و َمنْ أَي أَبْ َركْناها إِل رجل وأَيّ رجل‬
‫يريد بذلك تعظيم شأْنه وإِذا سيت َبنْ ل تشدّد فقلت هذا َمنٌ ومررت َبنٍ قال ابن بري وإِذا‬
‫سأَلت الرجل عن نسبه قلت الَنّيّ وإِن سأَلته عن بلده قلت الَنّيّ وف حديث سَطِيح يا فاصِلَ‬
‫ل ّطةِ َأعْيَتْ َم ْن ومَنْ قال ابن الَثي هذا كما يقال أَعيا هذا الَمر فلنا وفلنا عند البالغة‬
‫اُ‬
‫والتعظيم أَي أَعيت كلّ َمنْ جَلّ َقدْرُه فحذف يعن أَن ذلك ما تقصر العبارة عنه لعظمه كما‬
‫حذفوها من قولم بعد اللّتَيّا والت استعظاما لشأْن الخلوق وقوله ف الديث مَنْ َغشّنا فليس‬
‫منا أَي ليس على سيتنا ومذهبنا والتمسك بسُنّتنا كما يقول الرجل أَنا منْك وإِليك يريد‬
‫التابعة و الوافقة ومنه الديث ليس منّا من َح َلقَ وخَرَقَ وصَ َلقَ وقد تكرر أَمثاله ف الديث‬

‫بذا العن وذهب بعضهم إِل أَنه أَراد به النفي عن دين الِسلم ول يصح قال ابن سيده َمنْ‬
‫اسم بعن الذي وتكون للشرط وهو اسم مُ ْغنٍ عن الكلم الكثي التناهي ف البِعادِ والطّولِ‬
‫وذلك أَنك إِذا قلت َمنْ َي ُقمْ أَ ُقمْ معه كفاك ذلك من جيع الناس ولول هو لحتجت أَن تقول‬
‫جدْ إِل‬
‫إِن َي ُقمْ زيد أَو عمرو أَو جعفر أَو قاسم ونو ذلك ث تقف حسيا مبهورا وَلمّا َت ِ‬
‫غرضك سبيلً فإِذا قلت َمنْ عندك أَغناك ذلك عن ذكر الناس وتكون للستفهام الحض وتثن‬
‫وتمع ف الكاية كقولك مَنَا ْن ومَنُو ْن ومَنْتانْ ومَناتْ فإِذا وصلت فهو ف جيع ذلك مفرد‬
‫لنّ قلت ِعمُوا‬
‫مذكر وأَما قول شر بن الرث الضّبّيّ َأَتوْا ناري فقلتُ مَنُونَ ؟ قالوا سَرَاةُ ا ِ‬
‫ظَلما قال فمن رواه هكذا فإِنه أَجرى الوصل مُجْرَى الوقف فإِن قلت فإِنه ف الوقف إِنا‬
‫يكون مَنُونْ ساكن النون وأَنت ف البيت قد حركته فهو إِذا ليس على نية الوصل ول على نية‬
‫الوقف ؟ فالواب أَنه لا أَجراه ف الوصل على حده ف الوقف فأَثبت الواو والنون التقيا‬
‫ساكني فاضطر حينئذ إِل أَن حرك النون للتقاء الساكني لقامة الوزن فهذه الركة إِذا إِنا‬
‫هي حركة مستحدثة ل تكن ف الوقف وإِنا اضطر إِليها للوصل قال فأَما من رواه مَنُونَ أَنتم‬
‫ي فقال مَنُونَ أَنتم على قوله أَيّونَ أَنتم وكما ُجعِلَ أَحدها‬
‫فأَمره مشكل وذلك أَنه شبّه َمنْ بأَ ّ‬
‫عن الخر هنا كذلك جع بينهما ف أَن ُجرّدَ من الستفهام كلّ واحدٍ منهما أَل ترى أَن حكاية‬
‫يونس عنهم ضَ َربَ َمنٌ مَنا كقولك ضرب رجل رجلً ؟ فنظي هذا ف التجريد له من معن‬
‫الستفهام ما أَنشدناه من قوله الخر وأَسْماءُ ما أَسْماءُ َليْلةَ َأدْلَجَتْ إِلّ وأَصحاب بأَيّ وأَيْنَما‬
‫فجعل َأيّا اسا للجهة فلما اجتمع فيها التعريف والتأْنيث مَنعَها الصّرْفَ وإِن شئت قلت كان‬
‫تقديره مَنُون كالقول الَول ث قال أَنتم أَي أَنتم القصودون بذا الستثبات كقول َعدِيّ أَ َروَاحٌ‬
‫مَوَ ّدعٌ أَم بُكورُ أَنتَ فانْ ُظرْ لَيّ حالٍ تصيُ إِذا أَردت أَنتَ الالكُ وكذلك أَراد لَي ذيْنِك‬
‫وقولم ف جواب َمنْ قال رأَيت زيدا الَنّيّ يا هذا فالَنّيّ صفة غي مفيدة وإِنا معناه الِضافة إِل‬
‫خصّ عينا وكذلك تقول الَنّيّانِ والَنّيّون والَنّيّة‬
‫خصّ بذلك قبيلةٌ معروفة كما أَن مَن ل َي ُ‬
‫مَنْ ل يُ َ‬
‫والَنّيّتان والَنّيّات فإِذا وصلت أَفردت على ما بينه سيبويه قال وتكون للستفهام الذي فيه معن‬
‫الّتعَجّب نو ما حكاه سيبويه من قول العرب سبحان ال َمنْ هو وما هو وأَما قوله جا َدتْ‬
‫ب َكفّيْ كان ِمنْ أَرْمى الَبشَرْ فقد روي مَنْ أَرمى البَشر بفتح ميم َمنْ أَي بكفّيْ مَنْ هو أَرْمى‬
‫البشرِ وكان على هذا زائدة ولو ل تكن فيه هذه الرواية َلمَا جاز القياس عليه لفُرُوده وشذوذه‬
‫عما عليه عقد هذا الوضع أَل تراك ل تقول مررت بوَجْهُه حسنٌ ول نظرت إِل غل ُمهُ سعيدٌ ؟‬
‫قال هذا قول ابن جن وروايتنا كان ِمنْ أَرْمى البشر أَي بكفّيْ رجلٍ كان الفراء تكون مِنْ‬
‫ابتداءَ غاية وتكون بعضا وتكون صِلةً قال ال عز وجل وما َيعْزُبُ عن ربك من مثقال ذَرّةٍ أَي‬
‫ما َيعْ ُزبُ عن علمه وَزْنُ ذَرّةٍ ولداية الَحنف فيه وال لول حَنَفٌ برجْ ِلهِ ما كان ف فِ ْتيَانِ ُكمْ ِمنْ‬
‫مِثْ ِلهِ قال ِمنْ صِلةٌ ههنا قال والعرب ُتدْخِلُ ِمنْ على جع الَحالّ إِل على اللم والباء وتدخل‬

‫مِنْ على عن ول ُتدْخِلُ عن عليها لَن عن اسم ومن من الروف قال القطامي مِنْ َعنْ يي‬
‫الَُبيّا َنظْرةٌ قَبَلُ قال أَبو عبيد والعرب تضَعُ مِن موضع ُمذْ يقال ما رأَيته مِنْ سنةٍ أَي ُمذْ سنةٍ‬
‫لجْرِ أَ ْقوَْينَ من ِحجَجٍ ومن َدهْرِ ؟ أَي ُمذْ ِحجَجٍ الوهري تقول‬
‫قال زهي ِل َمنِ الدّيارُ بقُّنةِ ا ِ‬
‫العرب ما رأَيته ِمنْ سنةٍ أَي منذُ سنة وف التنيل العزيز أُسّسَ على الّت ْقوَى مِنْ َأوّلِ يوم قال‬
‫وتكون ِمنْ بعن على كقوله تعال ونصرناه مِنَ القوم أَي على القوم قال ابن بري يقال نصرته‬
‫مِنْ فلن أَي منعته منه لَن الناصر لك مانع عدوّك فلما كان نصرته بعن منعته جاز أَن يتعدّى‬
‫حذَرِ الذين يُخالِفون عن أَمره فعدّى الفعل ب َعنْ َحمْلً على معن َيخْرُجون عن‬
‫بن ومثله فلَْي ْ‬
‫جعَلْنا‬
‫أَمره لَن الخالفة خروج عن الطاعة وتكن ِمنْ ب َعنْ البدل كقول ال تعال ولو نشاء َل َ‬
‫منكم مَلئكةً معناه ولو نشاء لعلنا َبدَلَكُم وتكون بعن اللم الزائدة كقوله َأمِ ْن آلِ ليلى‬
‫عَرَفْتَ الدّيارا أَراد أَللِ ليْلى عرفت الديارا و ِمنْ بالكسر حرف خافض لبتداء الغاية ف‬
‫الَماكن وذلك قولك ِمنْ مكان كذا وكذا إِل مكان كذا وكذا وخرجت من َبغْداد إِل الكوفة‬
‫و تقول إِذا كتبت ِمنْ فلنٍ إِل فلن فهذه الَساء الت هي سوى الَماكن بنلتها وتكون أَيضا‬
‫للتبعيض تقول هذا من الثوب وهذا الدّرْهم من الدراهم وهذا منهم كأَنك قلت بعضه أَو‬
‫بعضهم وتكون للجنس كقوله تعال فإن ِط ْبنَ لكم عن شيء منه َنفْسا فإن قيل كيف يوز أَن‬
‫يقبل الرجلُ ا َلهْرَ كله وإِنا قال منه ؟ فالواب ف ذلك َأنّ ِمنْ هنا للجنس كما قال تعال‬
‫فاجتنبوا الرّجْسَ من الَوثان ول ُن ْؤمَرْ باجتناب بعض الَوثان ولكن العن فاجتنبوا الرّجْسَ‬
‫الذي هو وََثنٌ وكُلُوا الشيء الذي هو مَهْرٌ وكذلك قوله عز وجل و َعدَ ال الذين آمنوا‬
‫وعملوا الصالات منهم مَغْفرةً وأَجرا عظيما قال وقد تدخل ف موضعٍ لو ل تدخل فيه كان‬
‫الكلم مستقيما ولكنها توكيد بنلة ما إِل أَنا تَجُرّ لَنا حرف إِضافة وذلك قولك ما أَتان مِنْ‬
‫رج ٍل وما رأَيت من أَحد لو أَخرجت ِمنْ كان الكلم مستقيما ولكنه ُأ ّكدَ ِبنْ لَن هذا موضع‬
‫حهُ من رجل إِنا أَراد أَن جعل التعجب من‬
‫تبعيض فأَراد أَنه ل يأْته بعض الرجال وكذلك ويْ َ‬
‫بعض وكذلك ل مِ ْلؤُهُ من َعسَل وهو أَفضل من زيد إِنا أَراد أَن يفضله على بعض ول يعم‬
‫وكذلك إِذا قلت أَخْزَى الُ الكا ِذبَ مِنّي ومِ ْنكَ إِل أَن هذا وقوَلكَ أَفضل منك ل يستغن عن‬
‫مِنْ فيهما لَنا توصل الَمر إِل ما بعدها قال الوهري وقد تدخل منْ توكيدا َلغْوا قال قال‬
‫الَخفش ومنه قوله تعال وَترَى اللئكةَ خافّيَ من َحوْلِ العرش وقال ما جَعَلَ ال لِرَجُلٍ من‬
‫قلبي ف جوفه إِنا َأدْخلَ مِنْ توكيدا كما تقول رأَيت زيدا نفسه وقال ابن بري ف استشهاده‬
‫بقوله تعال فاجتنبوا الرّجْسَ من ا َلوْثانِ قال ِمنْ للبيان والتفسي وليست زائدة للتوكيد لَنه ل‬
‫حهُ من رجلٍ قال الوهري وقد تكون مِنْ للبيان والتفسي كقولك ل‬
‫يوز إسقاطها بلف وَيْ َ‬
‫دَرّكَ مِنْ رجلٍ فتكون ِمنْ مفسرةً للسم الَكْنِيّ ف قولك دَرّك وتَرْجَمةٌ عنه وقوله تعال ويُنَزّلُ‬
‫من السماء من جبال فيها من بَرَدٍ فالُول لبتداء الغاية والثانية للتبعيض والثالثة للبيان ابن‬

‫سيده قا ل سيبويه وأَما قولك رأَيته من ذلك الوضع فإِنك جعلتَه غاية رؤْيتك كما جعلته غاية‬
‫حيث أَردت البتداء والُنْتَهى قال اللحيان فإِذا َلقِيَتِ النونُ أَلف الوصل فمنهم من يفض‬
‫النون فيقول مِنِ القوم و ِمنِ ابِْنكَ وحكي عن طَ ّيءٍ وكَلْبٍ اطْلُبُوا مِنِ الرحن وبعضهم يفتح‬
‫النون عند اللم وأَلف الوصل فيقول ِمنَ القوم ومِنَ ابِْنكَ قال وأُراهم إِنا ذهبوا ف فتحها إِل‬
‫الَصل لَن أَصلها إِنا هو مِنَا فلما ُجعِلَتْ أَداةً حذفت الَلف وبقيت النون مفتوحة قال وهي‬
‫ف ُقضَاعَةَ وأَنشد الكسائي عن بعض قُضا َعةَ َبذَلْنا مارِنَ الَطِّيّ في ِهمْ وكُلّ مُهَّندٍ َذكَرٍ حُسَامِ مِنَا‬
‫أَن ذَرّ قَرْنُ الشمس حت أَغاثَ شَرِيدَهمْ َفَننُ الظلمِ قال ابن جن قال الكسائي أَراد ِمنْ‬
‫وأَصلُها عندهم مِنَا واحتاج إِليها فأَظهرها على الصحة هنا قال ابن جن يتمل عندي أَن كون‬
‫منَا ِفعْلً من مَنَى َيمْن إِذا َقدّرَ كقوله حت تُلقي الذي َيمْن لك الان أَي ُي َقدّرُ لك ا ُل َقدّرُ فكأَنه‬
‫تقدير ذلك الوقتِ وموازنته أَي من أَول النهار ل يزيد ول ينقص قال سيبويه قال مِنَ ال و ِمنَ‬
‫سرَ للتقاء‬
‫الرسول و ِمنَ الؤْمني ففتحوا وشبّهوها بَأْينَ وكَيْفَ عن أَنه قد كان حكمها أَن تُكْ َ‬
‫الساكني لكن فتحوا لا ذكر قال وزعموا أَن ناسا يقولون ِمنِ الِ فيكسرونه ويُجْرُونه على‬
‫القياس يعن أَن الَصل ف كل ذلك أَن تكسر للتقاء الساكني قال وقد اختلفت العرب ف ِمنْ‬
‫إِذا كان بعدها أَلف وصل غي الَلف واللم فكسره قوم على القياس وهي أَكثر ف كلمهم‬
‫وهي اليدة ول يَكْسِروا ف أَلف اللم لَنا مع أَلف اللم أَكثر إِذ الَلف واللم كثية ف‬
‫الكلم تدخل ف كل اسم نكرة ففتحوا استخفافا فصار مِنِ ال بنلة الشاذ وكذلك قولك مِنِ‬
‫ابنك و ِمنِ امْرِئٍ قال وقد فتح قوم فصحاء فقالوا ِمنَ ابْنكَ فأَجْ َروْها مُجْرى قولك ِمنَ السلمي‬
‫قال أَبو إِسحق ويوز حذف النون من مِ ْن و َعنْ عند الَلف واللم للتقاء الساكني وحذفها‬
‫من ِمنْ أَكثر من حذفها من َعنْ لَن دخول مِن ف الكلم أَكثر من دخول َعنْ وأَنشد َأبْلِغْ أَبا‬
‫س مأْلُكَةً َغيْر الذي َقدْ يقال م ال َك ِذبِ قال ابن بري أَبو دَخْتَنُوس َلقِيطُ بنُ زُرَارَة‬
‫دَخْتَنُو َ‬
‫ودَخْتَنُوسُ بنته ابن الَعراب يقال ِمنَ الن ومِ الن يذفون وأَنشد أَل أَبْلغَ بَن َعوْفٍ رَسولً‬
‫َفمَامِ النَ ف الطّيْرِ اعتذارُ يقول ل أََعتذر بالتّطَيّرِ أَنا أُفارقكم على كل حال وقولم ف القَسَم‬
‫مِنْ َربّي ما فعلت فمنْ حرف جر وضعت موضع الباء ههنا لَن حروف الر ينوب بعضها عن‬
‫بعض إِذا ل يلتبس العن‬

‫( ‪)13/415‬‬
‫( منجنون ) الَ ْنجَنُونُ الدولب الت ُيسَْتقَى عليها ابن سيده وغيه الَ ْنجَنُونُ أَداة السانية الت‬
‫جنُونِ وذكره‬
‫تدور جعلها مؤنثة أَنشد أَبو علي كأَنّ عَيْنَيّ وقد بانُون غَرْبانِ ف مَنْحاةِ مَنْ َ‬
‫الَزهري ف الرباعي قال سيبويه الَ ْنجَنونُ بنلة َعرْطَلِيل يذهب إِل أَنه خاسي وأَنه ليس ف‬

‫جنُون الت تدور مؤنثة وقيل‬
‫الكلم فَ ْنعَلُولٌ وأَن النون ل تزاد ثانية إِل بثَبَتٍ قال اللحيان الَنْ َ‬
‫الَ ْنجَنُونُ البَكَ َرةُ قال ابن السكيت هي الَحالة ُيسْنَى عليها وهي مؤنثة على َفعْ َللُول واليم من‬
‫نفس الرف لا ذكر ف مَنْجَنيق لَنه يمع على مَناجي وأَنشد الَصمعي ل ُعمَارَة بن طارق‬
‫ق ومَنْجنُونٍ كالَتانِ الفارِقِ من أَثْل ذاتِ العَرْضِ وا َلضَايقِ ويروى‬
‫اعْجَلْ بغَ ْربٍ مثل غَ ْربِ طا ِر ِ‬
‫ومَ ْنجَنِي وها بعن وأَنشد ابن بري لل ُمتَ َلمّس ف تأْنيث الَ ْنجَنُون هَ ُلمّ إِليه قد أُبيثَتْ زُرُو ُعهُ‬
‫وعادَتْ عليه الَ ْنجَنُونُ تَ َكدّسُ وقال ابن ُمفَرّغ وإِذا ا َلنْجَنونُ بالليل حَنّتْ َحنّ قَلْبُ الُتَّيمِ‬
‫الَحْزونِ قال وقول الوهري واليم من نفس الرف لا قلناه ف مَنْجنيق لَنه جع على مَناجي‬
‫يتاج إِل بيان أَل ترى أَنك تقول ف جع َمضْروب مَضارِيبُ ؟ فليس ثَباتُ اليم ف مضاريب ما‬
‫يُ َكوّنُها أَصلً ف َمضْروبٍ قال وإِنا اعتب النحويون صحة كون اليم فيها أَصلً بقولم مَناجي‬
‫لَن مَناجي يشهد بصحة كون النون أَصلٌ بلف النون ف قولم مَنْجَنِيق فإِنا زائدة بدليل‬
‫قولم مَجانيق وإذا ثبت أَن النون ف مَ ْنجَنُون أَصل ثبت أَن السم رباعي وإِذا ثبت أَنه رباعي‬
‫ثبت أَن اليم أَصل واستحال أَن تدخلَ عليه زائدةً من َأوّله لَن الَساء الرباعيةَ ل تدخلها‬
‫الزيادة من َأوّلا إِل أَن تكون من الَساء الارية على أَفعالا نو ُمدَحْرِج ومُقَرْطِس وذكره‬
‫الوهري ف جنن قال ابن بري وحقه أَن ُيذْكَرَ ف منجن لَنه رباعي ميمه أَصلية ونونه الت تلي‬
‫ط وهي مؤنثة الَزهري وأَما قول عمرو بن أَحر َثمِلٌ َرمَتْه‬
‫اليم قال ووزنه َفعْللول مثل َعضْرَفُو ٍ‬
‫الَ ْنجَنونُ بسهمها ورَمى بسَهمِ جَرمةٍ ل َيصْ َطدِ فإِن أَبا الفضل حدّث أَنه سع أَبا سعيد يقول هو‬
‫جنِي أَيضا وهي أُنثى وأَنشد‬
‫الدهر قال أَبو الفضل هو الدّولب الت يستقى عليها وقل هي الَنْ َ‬
‫بيت عُمارة بن طارقٍ وقد تقدّم‬

‫( ‪)13/423‬‬
‫لذْق بالدمة والعمل ونوه وأَنكر الَصمعي الكسر‬
‫( مهن ) الَ ْهنَة وا ِلهْنَة والَهَنَة والَ ِهَنةُ كله ا ِ‬
‫وقد مَ َهنَ َيمْ ُهنُ مَهْنا إِذا عمل ف صنعته مَهَنَهُم َي ْمهَنُهم وَي ْمهُنُهم مَهْنا ومَهَْنةً ومِهَْنةً أَي خدمهم‬
‫والاهِنُ العبد وف الصحاح الادم والُنثى ماهِنَة وف الديث ما على أَحدِكم لو اشترى ثوبي‬
‫ليوم جعته سوى ثوبَيْ مَهْنَته قال ابن الَثي أَي ِبذْلَته و ِخدْمته والرواية بفتح اليم وقد تكسر‬
‫لدْمة قال ول يقال‬
‫قال الزمشري وهو عند الَثبات خطأ قال الَصمعي الَهْنة بفتح اليم هي ا ِ‬
‫مِهْنة بالكسر قال وكان القياسُ لو قيل مثل جِلْسة و ِخدْمة إِل جاء على َفعْلةٍ واحدةٍ وَأمْهَنْتُه‬
‫صدَر وأَنشد شر فقُلْتُ لاهِنَيّ أَل ا ْحلُباها‬
‫أَضعفته ومَ َهنَ الِبلَ َيمْ َهنُها مَهْنا ومَهْنةً حلبها عند ال ّ‬
‫سنُ الِهَْنةَ أَي ل‬
‫فقاما يَحلُبانِ وَيمْرِيانِ وأَمة حسنة الِهْنةِ والَهَْنةِ أَي اللب ويقال خَرْقاءُ ل ُتحْ ِ‬
‫تسن الدمة قال الكسائي ا َلهَْنةُ الدمة ومَهََنهُم أَي خدمهم وأَنكر أَبو زيد الِهْنةَ بالكسر‬

‫وفتَح اليم وامْتَ َهنْتُ الشيء ابتذلته ويقال هو ف مِهْنةِ أَهله وهي الدمة والبتذال قال أَبو‬
‫عدنان سعت أَبا زيد يقول هو ف مَهَِنةِ أَهله فتح اليم وكسَرَ الاء وبعض العرب يقول ا َلهْنة‬
‫بتسكي الاء وقال الَعشى يصف فرسا َفلْيا بلْي َحمَ ْلنَا الغُل مَ كَرْها فأَرْ َسلَه فامْتَ َهنْ أَي‬
‫أَخرج ما عنده من ال َع ْدوِ وابتذله وف حديث سلمان أَكره أَن أَجْمعَ على ماهِنِي مَهْنَتَيِ الا ِهنُ‬
‫الادم أَي أَ ْجمَعَ على خا ِدمِي عملي ف وقت واحد كالَ ْبزِ والطّحْن مثلً ويقال امَْتهَنُون أَي‬
‫ابتذلون ف الدمة وف حديث عائشة كان الناسُ مُهّانَ أَنفُسِهم وف حديث آخر كان الناس‬
‫مَهَّنةَ أَنفسهم ها جع ما ِهنٍ ككاتِبٍ و ُكتّابٍ وكَتَبةٍ وقال أَبو موسى ف حديث عائشة هو مِهَانٌ‬
‫بكسر اليم والتخفيف كصائم وصِيامٍ ث قال ويوز مُهّانَ أَنفسهم قياسا ومَ َهنَ الرجلُ مِهْنَتَه‬
‫ومَهَْنتَه فرغ من ضَ ْيعَتِه وكل عمل ف الضّ ْي َعةِ مِهْنةٌ وامتَهَنه استعمله للمِ ْهَنةِ وامْتَ َهنَ هو َقبِلَ‬
‫ذلك وامْت َهنَ نفسَه ابتذلا وأَنشد وصاحِبُ الدّنْيا عُبَ ْيدٌ ُممْتَ َهنْ أَي مستخ َدمٌ وف حديث ابن‬
‫لدْمة قال أَبو زيد العِتْريفيّ إِذا عجز‬
‫سيّبِ السّهْلُ يُو َطأُ وُيمْتَ َهنُ أَي يداس ويبتذل من الِهْنةِ ا ِ‬
‫الُ َ‬
‫الرجل قلنا هو يَ ْطلَغُ ا ِلهْنةَ قال والطّلَغانُ أَن يعيا الرجل ث يعملَ على الِعياء قال وهو التّ َلغّبُ‬
‫ك ومَهَنَُتكَ‬
‫وقامت الرأَة ِبمَهْنةِ بيتها أَي بإِصلحه وكذلك الرجل وما مَهْنَتُك ههنا ومِهْنَُت َ‬
‫ومَهَِنُتكَ أَي َع َم ُلكَ والهي من الرجال وف صفته صلى ال عليه وسلم ليس بالاف ول الَهيِ‬
‫يروى بفتح اليم وضمها فالضم من الِهانة أَي ل يُهيُ أَحدا من الناس فتكون اليم زائدة‬
‫صغْر فتكون اليم أَصلية وف التنيل العزيز ول ُتطِعْ كلّ َحلّفٍ‬
‫لقَارة وال ّ‬
‫والفتح من الَهانة ا َ‬
‫مَهِيٍ قال الفراء ا َلهِيُ ههنا الفاجر وقال أَبو إِسحق هو فَعيل من الَهان ِة وهي القِلّة قال ومعناه‬
‫ههنا القلة ف الرأْي والتمييز ورجل مَهِيٌ من قوم مُهَناء أَي ضعيف وقوله عز وجل خُ ِل َق من‬
‫ماءٍ مَهيٍ أَي من ماء قليل ضعيف وف التنيل العزيز أَم أَنا َخيْرٌ من هذا الذي هو مَهِيٌ والمع‬
‫مُهَناء وقد مَ ُهنَ مَهانةً قال ابن بري ا َلهِيُ ِفعْلُِه مَ ُهنَ بضم الاء والصدر الَهانةٌ وفحل مَهِيٌ ل‬
‫يُ ْلقَحُ من مائه يكون ف الِبل والغنم والفعل كالفعل‬

‫( ‪)13/424‬‬
‫( مون ) مانَهُ َيمُونه َموْنا إِذا احتمل مؤونته وقام بكفايته فهو رجل َممُونٌ عن ابن السكيت‬
‫ومانَ الرجلُ أَهله َيمُونُ ُهمْ مَوْنا و َمؤُونةً كفاهم وأَنفق عليهم وعالم ومِيَ فلنٌ يُمانُ فهو َممُونٌ‬
‫والسم الائِنةُ وا َلوُونة بغي هز على الَصل ومن قال مَؤُونٌ قال مَؤُونةٌ قال ابن الَعراب الّت َموّنُ‬
‫سنّ الذي يرث به قال ابن‬
‫كثرة النفقة على العيال والّتوَ ّمنُ كثرة الَولد والانُ ال َككّ وهو ال ّ‬
‫سيده أُراه فارسيّا وكذلك تفسيه فارسي أَيضا كله عن أَب حنيفة قال وأَلِفه واو لَنا عي ابن‬
‫الَعراب مانَ إِذا شق الَرض للزرع وماوانُ وذو ماوانَ موضع وقد قيل ماوان من الاء قال ابن‬

‫شرَبنَ من ماوانَ ماءَ‬
‫سيده ول أَدري كيف هذا قال ابن بري ماوانُ اسم موضع قال الراجز يَ ْ‬
‫مُرّا قال ووزنه فاعال ول يوز أَن يهمز لَنه كان يلزمه أَن يكون وزنه َمفْعالً إِن جعلت اليم‬
‫زائدة أَو َفعْوالً إِن جعلت الواو زائدة قال وكلها ليس من أَوزان كلم العرب وكذلك الانُ‬
‫السّكّة الت يرث با غي مهموزة‬

‫( ‪)13/425‬‬
‫( مي ) الَ ْينُ الكذب قال عديّ بن زيد ف َقدّ َدتِ الَ ِديَ لراهِشَ ْيهِ وأَْلفَى قولَها كذبا ومَيْنا قال‬
‫ابن بري ومثل قوله كذبا ومينا قول الَفْوه ا َلوْدِيّ وفينا للقِرَى نارٌ يُرَى عن دها للضّيْفِ‬
‫رُحْبُ و َسعَه والرّحْبُ والسّعة واحد وكقول لبيد فَأصْبَِح طاوِيا حَرِصا َخمِيصا كَنصْلِ السيفِ‬
‫ي و ُهنّ على الرّجائز واكِناتٌ طَويلتُ الذّوائبُ والقُرونِ‬
‫حُو ِدثَ بالصّقالِ وقال الُمزّقُ العبدِ ّ‬
‫والذوائب والقرون واحد ومثله ف القرآن العزيز َعبَس وبسَرَ وفيه ل تَرَى فيها ِعوَجا ول َأمْتا‬
‫وفيه فجاجا سُبُلً وفيه غرابيبُ سُو ٌد وقوله فل يافُ ُظلْما ول َهضْما وجغُ الَ ْينِ مُيُونٌ ومانَ‬
‫يَميُ مَيْنا كذب فهو مائن أَي كاذب ورجل مَيُو ٌن ومَيّانٌ كذّاب ووُدّ فلنٍ مُتَماِينٌ وفلنٌ‬
‫مُتماينُ الوُدّ إِذا كان غي صادق الُ ّل ِة ومنه قول الشاعر ُروَْيدَ عَ ِليّا ُجدّ ما َثدْيُ ُأمّ ِهمْ إِلينا‬
‫ولكنْ وُدّهم مُتَمايِنُ ويروى مُتيامِن أَي مائل إِل اليَمن وف حديث عليّ كرم ال وجهه ف ذم‬
‫لؤُون وف حديث بعضهم خرَجْتُ مُرابِطا ليلة مَحْرَسي إِل‬
‫حةُ الَرُونُ والائنةُ ا َ‬
‫الدنيا فهي الامِ َ‬
‫الِيناء هو الوضع الذي تُرْ َفأُ فيه السفنُ أَي تُجْمع وتُرْبَطُ قيل هو ِمفْعال من الوَنْيِ الفُتُورِ لَن‬
‫الريحَ َيقِلّ فيه هُبوبا وقد يقصر فيكون على ِمفْعَل واليم زائدة‬

‫( ‪)13/425‬‬
‫( ميسن ) التهذيب ف الرباعي الَ ْيسُو َسنُ شراب وهو معرّب وف حديث ابن عمر رأَى ف بيته‬
‫الَ ْيسُوسَنَ فقال أَخْرِجُوه فإِنه رِجْسٌ هو شراب تعله النساء ف شعورهن وهو معرّب وذكره‬
‫الَزهري ف أَسن من ثلثي العتل وعاد أَخرجه ف الرباعي‬

‫( ‪)13/426‬‬
‫( ميكايي ) مِيكايي وميكاييل من أَساء اللئكة‬

‫( ‪)13/426‬‬

‫( نت ) النّ ْتنُ الرائحة الكريهة نقيضُ ال َف ْوحِ نََتنَ َنتْنا ونَُتنَ نَتاَنةً وَأنَْتنَ فهو مُنِْت ٌن ومِنِْت ٌن ومُنُْتنٌ‬
‫ومِنِْتيٌ قال ابن جن أَما مُنِْتنٌ فهو الَصل ث يليه مِنِْتنٌ وأَقلها مُنُْتنٌ قال فأَما من قال ِإنّ مُنِْت ٌن من‬
‫قولم أَْنَتنَ ومِنِْتنٌ من قولم نَُتنَ الشيءُ فإِن ذلك لُكْنة منه وقال كراع َنُتنَ فهو مُنِْتنٌ ل يأْت ف‬
‫الكلم َفعُلَ فهو ُمفْعِلٌ إِل هذا قال وليس ذلك بشيء قال الوهري ف مِنْتِن كسرت اليم‬
‫إتباعا للتاء لَن مِ ْفعِلً ليس من الَبنية ونَتّنة غَ ْيرُه تَنْتِينا أَي جعله مُنْتِنا قال ويقال قوم مَناتيُ‬
‫ل ْعدِينْ ول السّباطَ إِنم مَناتِيْ قال وقد قالوا ما‬
‫قال ضَبّ ابنُ ُنعْرَة قالتْ سُليْمى ل أُحِبّ ا َ‬
‫أَنْتَنه وف الديث ما بالُ َد ْعوَى الاهلية َدعُوها فإِنا مُنْتِنة أَي مذمومة ف الشرع متنبة مكروهة‬
‫كما يُجَْتنَبُ الشيءُ ا ُلنِْتنُ يريد قولم يا َلفُلنٍ وف حديث َبدْرٍ لو كان ا ُل ْط ِعمُ بنُ َعدِيّ َحيّا‬
‫فكلمن ف هؤلء النّتْنَى لَطْ َلقْتُهم له يعن أُسارى بدر واحدهم َنِتنٌ ك َز ِمنٍ و َزمْنَى ساهم َنتْنَى‬
‫لكفرهم كقوله تعال إِنا الشركون نَجَسٌ أَبو عمرو يقال نَتنَ اللحم وغيه يَنِْتنُ وَأنْتَن يُ ْنِتنُ‬
‫فمن قال نََتنَ قال مِنِْتنٌ ومن قال َأنَْتنَ فهو مُنِْتنٌ بضم اليم وقيل مِنِْتنٌ كان ف الَصل مِنِْتيَ‬
‫فحذفوا الدّة ومثله مِنْخِر أَصله مِنْخِي والقياس أَن يقال َنَتنَ فهو ناِتنٌ فتركوا طريق الفاعل‬
‫وبنوا منه نعتا على ِمفْعِيل ث حذفوا الدّة والنّيْتُونُ شجر مُنِْتنٌ عن أَب عبيدة قال ابن بري‬
‫جدٍ وما نزَلُوا َأرْضا با يَ ْنبُتُ النّيْتُونُ‬
‫والنّ ْيتُونُشجرة خبيثة مُنْتِنة قال جرير َحلّوا الَجا ِرعَ من نَ ْ‬
‫والسّلَعُ قال ووزنه فَ ْيعُول‬

‫( ‪)13/426‬‬
‫( نثن ) نََثنَ اللحمُ نَثْنا ونَثَنا تغَيّر‬

‫( ‪)13/427‬‬
‫( نن ) نن ضمي ُيعْنَى به الثنانِ والميع ا ُلخْبون عن أَنفسهم وهي مبنية على الضم لَن‬
‫نن تدل على الماعة وجاعةُ الضمرين تدل عليهم اليم أَو الواو نو فعلوا وأَنتم والواو من‬
‫جنس الضمة ول يكن ُبدّ من حركة نن فحرّكت بالضم لَن الضم من الواو فأَما قراءة من قرأَ‬
‫نن نيي ونيت فل بد أَن تكون النون الُول متلسة الضمة تفيفا وهي بنلة التحركة فأَما‬
‫أَن تكون ساكنة والاء قبلها ساكنة فخطأٌ الوهري نن كلمة يعن با جع أَنا من غي لفظها‬
‫وحرّك آخره بالضم للتقاء الساكني لَن الضمة من جنس الواو الت هي علمة المع ونن‬
‫كناية عنهم قال ابن بري ل يصح قول الوهري إِن الركة ف نن للتقاء الساكني لَن‬

‫اختلف صيغ الضمرات يقوم مقام الِعراب ولذا بنيت على حركة من َأوّل الَمر نو هو‬
‫وهي وأَنا فعلتُ كذا لكونا قد تنلت منلة ما الَصلُ ف التمكي قال وإِنا بنيت نن على‬
‫الضم لئل يظن با أَنا حركة التقاء ساكني إِذ الفتح والكسر يرك بما ما التقى فيه ساكنان‬
‫نو ر ّد ومدّ وشدّ‬

‫( ‪)13/427‬‬
‫( نرسن ) التهذيب ف الرباعي أَبو حات ترة ِنرْسِيانِية النون مكسورة والمع نِرْسِيانٌ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/427‬‬
‫( ننن ) قال الَزهري ف أَواخر باب النون الّننّ الشعَر الضعيف‬

‫( ‪)13/427‬‬
‫( نون ) ‪ :‬النّونُ ‪ :‬الوت والمع أَنْوانٌ و نِينانٌ وأَصله نُونانٌ فقلبت الواو ياء لكسرة النون ‪.‬‬
‫وف حديث علي عليه السلم ‪ :‬يعلم اختِلفَ النّينانِ ف البحار الغامِراتِ ‪ .‬وف التنيل العزيز ‪:‬‬
‫{ ن والقلم } قال الفراء ‪ :‬لك أَن تدغم النون الَخية وتظهرها وإِظهارها أَعجب ِإلّ لَنا‬
‫هجاء والجاء كالوقوف عليه وإِن اتصل ومن أَخفاها بناها على التصال وقد قرأَ الفراء‬
‫بالوجهي جيعا وكان الَعمش وحزة يبينانا وبعضهم يترك البيان وقال النحويون ‪ :‬جاء ف‬
‫التفسي أَنّ ن الوتُ الذي دُحِيَت عليه سبعُ الَرضي وجاء ف التفسي أَنّ ن الدّواةُ ول يىء‬
‫ف التفسي كما فسرت حروف الجاء فالِدغام كانت من حروف الجاء أَو ل تكن جائز‬
‫والتبيي جائز والِسكان ل يوز أَن يكون إِل وفيه حرف الجاء قال الَزهري ‪ :‬ن والقلم ل‬
‫يوز فيه غي الجاء أَل ترى أَن كُتّاب الصحف كتبوه ن ولو أُريد به الدّواةُ أَو الوت لكتب‬
‫نون ‪ .‬السنُ وقتادةُ ف قوله ن والقلم قال ‪ :‬الدواةُ والقلم ‪ .‬وما يسطرون قال ‪ :‬وما يكتبون‬
‫ب وما‬
‫‪ .‬وروي عن ابن عباس أَنه قال ‪َ :‬أوّلُ ما خَ َلقَ ال ّلهُ القَ َل ُم فقال له ‪ :‬ا ْكتُبْ فقال ‪ :‬اي َر ّ‬
‫أَكتب قال ‪ :‬ال َقدَر قال ‪ :‬فكتب ف ذلك اليوم ما هو كائن إِل قيام الساعة ث خلق النّونَ ث‬
‫بسط الَرضَ عليها فاضطربت النّونُ فمادت الَرض فخلق البال فأَثبتها با ث قرأَ ابن عباس ‪:‬‬
‫ن والقلم وما يسطرون قال ابن الَنباري ف باب إِخفاء النون وإِظهارها ‪ :‬النونُ مهورة ذات‬
‫غنة وهي تفى مع حروف الفم خاصة وتبي مع حروف اللق عامّة وإِنا خفيت مع حروف‬

‫الفم لقربا منها وبانت مع حروف اللق لبعدها منها وكان أَبو عمرو يفي النون عند الروف‬
‫الت تقاربا وذلك أَنا من حروف الفم كقولك ‪ :‬من قال ومن كان ومن جاء ‪ .‬قال اللّه تعال ‪:‬‬
‫{ من جاء بالسنة } على الِخفاء فأَما بيانا عند حروف اللق الستة فإِن هذه الستة تباعدت‬
‫من مرجها ول تكن من قبيلها ول من حيزها فلم تفَ فيها كما أَنا ل تدغم فيها وكما َأنّ‬
‫حروف اللسان ل تدغم ف حروف اللق لبعدها منها وإِنا أُخفيت مع حروف الفم كما‬
‫أُدغمت ف اللم وأَخواتا كقولك ‪ :‬من أَجلك من هنا من خاف َمنْ حَرّم زينةَ اللّه من عليّ من‬
‫عليك ‪ .‬قال ‪ :‬من العرب من يري الغي والاء مرى القاف والكاف ف إِخفاء النون معهما‬
‫وقد حكاه النضر عن الليل قال ‪ :‬وإِليه ذهب سيبويه ‪ .‬قال اللّه تعال ‪ { :‬ول خافَ مَقامَ ربه‬
‫جنتان } إِن شئت أَخفيت وإِن شئت أَبنت ‪ .‬وقال الَزهري ف موضع آخر ‪ :‬النون حرف فيه‬
‫نونان بينهما واو وهي مدّة ولو قيل ف الشعر نن كان صوابا ‪ .‬وقرأَ أَبو عمرو نون جزما وقرأَ‬
‫أَبو إِسحق نونِ جراّ وقال النحويون ‪ :‬النون تزاد ف الَساء والَفعال فأَما ف الَساء فإِنا تزاد‬
‫َأوّلً ف نفعل إِذا سي به وتزاد ثانيا ف جُنْدبٍ وجََن ْعدَلٍ وتزاد ثالثة ف حََبنْطَى وسَ َرْندَى وما‬
‫شنٍ وتزاد خامسة ف مثل عثمان وسلطان‬
‫جنٍ و َرعْ َ‬
‫أَشبهه وتزاد رابعة ف َخلَْب ٍن وضَيْ َف ٍن وعَ ْل َ‬
‫وتزاد سادسة ف َز ْعفَران وكَ ْيذُبانٍ وتزاد سابعة ف مثل عََبيْثَران وتزاد علمة للصرف ف كل‬
‫اسم منصرف وتزاد ف الَفعال ثقيلة وخفيفة وتزاد ف التثنية والمع ف الَمر ف جاعة النساء‬
‫و النون حرف هجاء مَجْهُورٌ َأ َغنّ يكون أَصلً وبدلً وزائدا فالَصل نو نون نعم و نون جنب‬
‫وأَما البدل فذهب بعضهم إِل أَن النون ف َفعْلن َفعْلَى بدل من هزة َفعْلء وإِنا دعاهم إِل‬
‫القول بذلك أَشياء ‪ :‬منها أَن الوزن ف الركة والسكون ف َفعْلنَ و َفعْلَى واحدٌ وأَن ف آخر‬
‫َفعْلن زائدتي زيدتا معا والُول منهما أَلف ساكنة كما أَن فعلن كذلك ومنها أَن مؤنث‬
‫فعلن على غي بنائها ومنها َأنّ آخر َفعْلء هزة التأْنيث كما أَن آخر فعلن نونا تكون ف َفعَ ْلنَ‬
‫ب ول‬
‫نو قمن وقعدن علمةَ تأْنيث فلما أَشبهت المزة النون هذا الشتباه وتقاربتا هذا التقارُ َ‬
‫يَخْلُ أَن تكونا أَصليتي كل واحدة منهما قائمة غي مبدلة من صاحبتها أَو تكون إِحداها منقلبة‬
‫عن الُخرى فالذي يدل على أَنما ليستا بأَصلي بل النون بدل من المزة قولم ف صَنْعاء‬
‫وبَهْراء يدل على أَنا ف باب َفعْلن َفعْلَى بدل هزة َفعْلَ وقد ينضاف إِليه مقوّيا له قولم ف‬
‫جع إِنسان أَناسِيّ وف ظَرِبانَ ظَرابّ فجرى هذا مرى قولم صَلْفاء وصَلف وخَبْراء وخَبارِي‬
‫فردّهم النون ف إِنسان وظَرِبانٍ ياء ف ظَرابّ وأَناسيّ وردّهم هزة خَبْراء وصَلْفاء ياء يدل على‬
‫أَن الوضع للهمزة وأَن النون داخلة عليها ‪ .‬الوهري ‪ :‬النون حرف من العجم وهو من‬
‫حروف الزيادات وقد تكون للتأْكيد تلحق الفعل الستقبل بعد لم القسم كقولك ‪ :‬واللّه‬
‫لَضربن زيدا وتلحق بعد ذلك الَمر والنهي تقول ‪ :‬هل تضربن زيدا ول تضربن عمرا وتلحق‬
‫ف الستفهام تقول ‪ :‬هل تضربن زيدا وبعد الشرط كقولك ‪ :‬إِما تضربن زيدا أَضربه إِذ زدت‬

‫على إِن ما زدت على فعل الشرط نون التوكيد ‪ .‬قال تعال ‪ { :‬فإِما تَ ْث َقفَنّهم ف الرب فشَرّد‬
‫بم من َخ ْلفَهم } وتقول ف فعل الثني َلَتضْرِبانّ زيدا يا رجلن وف فعل الماعة يا رجالُ‬
‫اضْرُِبنّ زيدا بضم الباء ويا امرأَةُ اضْرِِبنّ زيدا بكسر الباء ويا نسوة اضْرِبنانّ زيدا وأَصله‬
‫اضربِْننّ بثلث نونات فتفصل بينهن بأَلف وتكسر النون تشبيها بنون التثنية قال وقد تكون‬
‫نون التوكيد خفيفة كما تكون مشددة إِل أَن الفيفة إِذا استقبلها ساكن سقطت وإِذا وقفت‬
‫عليها وقبلها فتحة أَبدلتها أَلفا كما قال الَعشى وذا الّنصُبِ الَ ْنصُوبَ ل تَنْسُكَنّه ول َتعُْبدَ‬
‫الشّيطانَ والَ فاعُْبدَا قال وربا حذفت ف الوصل كقول طَرَفة اضْ ِربَ عنك الُمومَ طارقَها‬
‫سوْطِ َقوْنسَ الفَرسِ قال ابن بري البيت مصنوع على طرفة والخففة تصلح ف مكان‬
‫ضَرَْبكَ بال ّ‬
‫الشدّدة إِل ف موضعي ف فعل الثني يا رجلن اضْرِبانّ زيدا وف فعل جاعة الؤنث يا نسوة‬
‫اضْرِبْنانّ زيدا فإِنه ل يصلح فيهما إِل الشدّدة لئل يلتبس بنون التثنية قال ويونس ييز الفيفة‬
‫ههنا أَيضا قال والَول أَجود قال ابن بري إِنا ل يز وقوع النون الفيفة بعد الَلف لَجل‬
‫اجتماع الساكني على غي َحدّه وجاز ذلك ف الشددة لواز اجتماع الساكني إِذا كان الثان‬
‫مدغما والَول حرف لي والتّنْوين والتّنْوينة معروف ونوّن السم أَلقه التنوين والتنوين أَن‬
‫تنوّن السم إِذا أَجريته تقول نونت السم تنوينا والتنوين ل يكون إِل ف الَساء والنّونة الكلمة‬
‫من الصواب والنّونة الّنقْبة ف ذَقَن الصب الصغي وف حديث عثمان أَنه رأَى صبيّا مليحا فقال‬
‫دَ ّسمُوا نُونتَه أَي َسوّدوها لئل تصيبه العي قال حكاه الروي ف الغريبي الَزهري هي الُ ْنعُبة‬
‫شقّ ما‬
‫والنّونة والثّومةُ والَزْمة وال َو ْهدَة والقَ ْلدَة والَ ْرَتمَة والعَرَْتمَة والَثْرَمة قال الليث الُ ْنعُبة مَ َ‬
‫بي الشاربيِ بِيال الوَتَرة الَزهري قال أَبو تراب أَنشدن جاعة من فصحاء قيس وأَهلِ الصدْق‬
‫حمُوَلهْ مَلَى من الاء كعي النّوَنهْ فقلت لم رواها الَصمعي ك َعيْن الُولَه‬
‫منهم حامِلةٌ دَْلوُك ل مَ ْ‬
‫فلم يعرفوها وقالوا النّونة السمكة وقال أَبو عمرو الُوَلهُ العنكبوت ويقال للسيف العريض‬
‫العطوف طَرَفَي الظَّبةِ ذو النوني ومنه قوله قَرَيْتُك ف الشّرِيط إِذا الَتقَينا وذو النّوَن ْينِ يومَ‬
‫الَ ْربِ زَيْن الوهري والنّونُ َشفْرةُ السّيْفِ قال الشاعر بذِي نُونيِ َفصّالٍ ِمقَطّ والنون اسم‬
‫سيف لبعض العرب وأَنشد سأَجْعَلُه مكانَ النّونِ من وقال يقول سأَجعل هذا السيف الذي‬
‫استفدته مكان ذلك السيف الخر وذو النون سيفٌ كان لالك ابن ُزهَيْر أَخي قَيْس بن زهي‬
‫فقتله َحمَلُ بنُ َبدْرٍ وأَخذ منه سيفَه ذا النون فلما كان يومُ الَباءة قَتَلَ الرثُ بن زهي َحمَلَ بن‬
‫خبُهم مكانُ النّونِ مِنّي وما ُأ ْعطِتُه عَرَقَ‬
‫بدر وأَخذ منه ذا النون وفيه قول الرث بن زهي ويُ ْ‬
‫الِللِ أَي ما أُعطيته مكافأَة ول َموَدّةً ولكن قتلت َحمَلً وأَخذته منه َقسْرا قال ابن بري النون‬
‫سيف حنَشِ بن عمرو وقيل هو سيف مالك بن زهي وكان َحمَلُ بن َبدْرٍ أَخذه من مالك يومَ‬
‫قَتَلَه وأَخذه الرثُ من َحمَل بن بدر يوم قتله وهو الرث بن زهي العَبْسِ ّي وصواب إِنشاده‬
‫ب قومَه حََنشُ بنُ عمرو با لقا ُهمُ وابْنا بِللِ‬
‫خُ‬
‫ويبهم مكانَ النون من لَن قبله َسيُ ْ‬

‫( * قوله « حنش بن عمرو » الذي ف التكملة‬
‫سيخب قومه حسن بن وهب ‪ ...‬إذا لقاهم وابنا بلل )‬
‫وذو النون لقبُ يُوُنسَ بن مَتّى على نبينا وعليه أَفضل الصلة‬
‫والسلم وف التنيل العزيز وذا النّون إِذ َذهَبَ مُغاضِبا هو يونس النب صلى ال عليه وسلم‬
‫ساه ال ذا النون لَنه حبسه ف جوف الُوت الذي التقمه والنّون الوتُ وف حديث موسى‬
‫والضر ُخذْ نُونا مَيّتا أَي حوتا وف حديث إِدام أَهل النة هو بالمٌ ونونٌ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/427‬‬
‫( ني ) ‪ :‬نَيّانُ ‪ :‬موضع قال أَنشده يعقوب ف الَلفاظ ‪ :‬قَرّبَها ول تَ َكدْ ُتقَ ّربُ من أَهلِ نَيّانَ‬
‫وَسِيقُ أَ ْح َدبُ وأَما قول َعطّاف بن أَب َش ْعفَرة الكلب ‪ :‬فما ذَرّ قَ ْرنُ الشمسِ حت كأَنم بذي‬
‫ال ّرمْثِ من نَيّا نَعامٌ نَوافِرُ فإِنا أَراد من نَيّانَ فحذف ‪ .‬و نِيَنوَى ‪ :‬اسم قرية معروفة بِحذاء‬
‫كَرْبلء ‪ .‬ابن بري ‪ :‬النّيَنةُ من أَساء الدّبُر واللّه أَعلم‬

‫( ‪)13/427‬‬
‫( هأن ) الُ ْهوَأَنّ الكانُ البعيد وهو مثال ل يذكره سيبويه قال ابن بري ل يذكر الوهري ترجة‬
‫هأَن وقد جاء منه مُ ْهوَأَنّ للصحراء الواسعة ووزنه مُ ْف َوعَلّ قال وذكره الوهري ف فصل هوأَ‬
‫وهو غلط شر يقال مُ ْهوَِئ ّن ومُ ْهوَأَنّ وأَنشد ف مُ ْهوَأَنّ بالدّب َمدْبُوشِ قال الَزهري وال َو ْهدَةُ‬
‫مُ ْهوَأَنّ قال وهي بطون الَرض وقَرارُها ول ُت َعدّ الشّعابُ والِيْثُ من الُ ْهوََأنّ ول يكون ا ُل ْهوَِأَنّ‬
‫ف البال ول ف القِفافِ ول ف الرمال ليس الُ ْهوَِئنّ إِل من َجلَد الَرض وبطونا والُ ْهوَأَنّ‬
‫والَبْتُ واحد وخُبُوت الَرضِ بطونُها قال الكميت لا تَحَ ّرمَ عنه الناسُ َربْرَبه بالُ ْهوَِئنّ َف َم ْرمِيّ‬
‫حتَبَلُ وقال ا ُل ْهوَأَنّ ما ا ْط َمأَنّ من الَرض واتسع وا ْهوَأَنّتِ الغازةُ إِذا اطمأَنت ف سَعة قال‬
‫ومُ ْ‬
‫رؤبة ما زالَ َس ْوءُ ال ّرعْيِ والنّتاجِ بُ ْهوَأَنّ غي ذي َلمَاجِ وطُولُ زَجْرٍ ِبحَ ٍل وعاجِ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/430‬‬
‫( هب ) أَبو عمرو الَبُونُ العنكبوت ويقال الَبُورُ بالراء العنكبوت‬

‫( ‪)13/430‬‬

‫( هت ) هَتَنَتِ السماء تَ ْهِتنُ هَتْنا وهتونا وهَتنانا وتَهْتانا وتَهاَتنَتْ صَبّتْ وقيل هو من الطر فوق‬
‫ا َلطْلِ وقيل الَتَنان الطر الضعيف الدائم ومطر هَتُون هَطُولٌ وسحابة هَتُون وسحاب هاتنٌ‬
‫وسحاب هَتُون والمع هُتُن مثل َعمُود و ُعمُد قال ابن بري صوابه مثل صَبُور وصُبُر لَن‬
‫َعمُودا اسم وهَتُونا صفة وسحائب هُُتنٌ وهُّتنٌ وكأَنّ هُتّنا على هاِتنٍ أَو هاتِنَة لَن ُفعّلً ل يكون‬
‫حكَ بالَشافِرِ كأَنه َتهْتانُ يومٍ ماطِرِ‬
‫جع َفعُول والتّهْتانُ نو من الدّيةِ وأَنشد أَبو زيد يا حَبّذا َنضْ ُ‬
‫وقال النضر التّهْتانُ مطرُ ساعةٍ ث يفتر ث يعود وأَنشد للشماخ أَرْسلَ يوما دِيةً تَهْتانا سَيْلَ‬
‫الِتانِ َي ْملُ القُرْيانا ويقال هََتنَ الطرُ والدمع َيهِْتنُ هَتْنا وهُتُونا وتَهْتانا قَطر وعي هَتُونُ ال ّدمْع‬

‫( ‪)13/430‬‬
‫( هجن ) الُجْنة من الكلم ما َيعِيبُك وا َلجِيُ العربّ ابنُ الَمة لَنه مَعِيبٌ وقيل هو ابن الَمة‬
‫جنٌ وهُجَناء وهُجْنانٌ ومَهاجِيُ‬
‫صنْ فإِذا ُحصّنَتْ فليس الولد بَجيٍ والمع هُ ُ‬
‫ح ّ‬
‫الراعية ما ل ُت َ‬
‫شبُو الزناد وقيل‬
‫ومَهاجَِنةٌ قال حسان مَهاجِنةٌ إِذا ُنسِبوا عَبيدٌ َعضَارِيطٌ مَغالِثةُ الزّنادِ أَي ُمؤْتَ ِ‬
‫ي مسامةً وحقيقته أَنه‬
‫جُ‬
‫رِ ْخوُو الزناد قال ابن سيده وإِنا قلت ف مَهاجِن ومَهاجنة إِنما جع هَ ِ‬
‫من باب مَحا ِس َن ومَلمح والُنثى هَجينة من نسوة هُجْن وهَجائ َن وهِجانٍ وقد هَجُنا هُجْنة‬
‫وهَجانة وهِجانة وهُجُونة أَبو العباس أَحد ابن يي قال الَجِي الذي أَبوه خي من أُمه قال أَبو‬
‫منصور وهذا هو الصحيح قال البد قيل لولد العربّ من غي العَربية هَجي لَن الغالب على‬
‫أَلوان العرب ا ُلدْمة وكانت العرب تسمي العجمَ المرا َء ورقابَ الَزاوِد لغلبة البياض على‬
‫أَلوانم ويقولون لن عل لونَه البياضُ أَحرُ ولذلك قال النب صلى ال عليه وسلم لعائشة يا‬
‫ُحمَياء لغلبة البياض على لونا رضي ال عنه قال صلى ال عليه وسلم ُبعِثْتُ إِل الَحر‬
‫والَسود فأَسودهم العرب وأَحرهم العجم وقالت العرب لَولدها من العجميات اللت يغلب‬
‫ج ٌن وهُجَناء لغلبة البياض على أَلوانم وإِشباههم أُمهاتم وفرس هَجِي‬
‫على أَلوانن البياض هُ ْ‬
‫بَّينُ الُجْنة إِذا ل يكن عتيقا وبِرْ َذوْنَة هَجِي بغي هاء الَزهري الجي من اليل الذي ولدته‬
‫جنٌ والِجانُ من الِبل البيضُ الكرام قال عمرو بن كُلْثوم‬
‫بِرْ َذوْنة من ِحصَانٍ عرب وخيل ُه ْ‬
‫ذِرَاعَيْ عَيْطَلٍ أَدْماءَ بِكْرٍ هِجانِ ال ّلوْنِ ل َتقْرأْ جَنينا قال ويستوي فيه الذكر والؤنث والمع‬
‫يقال بعي هِجانٌ وناقة هِجانٌ وربا قالوا هَجاِئنُ قال ابن أَحر كأَنّ على الِمالِ أَوانَ َخفّتْ‬
‫هَجاِئنَ من نِعاجِ أُوا َرعِينا ابن سيده والِجانُ من الِبل البيضاءُ الالصةُ اللونِ والعِتْقِ من نوق‬
‫ج ٍن وهَجائن وهِجانٍ فمنهم من يعله من باب جُنُب ورِضا ومنهم من يعله تكسيا وهو‬
‫هُ ُ‬
‫مذهب سيبويه وذلك أَن الَلف ف هِجانٍ الواحد بنلة أَِلفِ ناقةٍ كِنَازٍ ومرأَةٍ ضِنَاك والَلفُ ف‬
‫هِجانٍ ف المع بنلة أَلِفِ ظِرافٍ وشِرافٍ وذلك لَن العرب كَسّ َرتْ ِفعَالً على ِفعَالٍ كما‬

‫كسرت َفعِيلً على ِفعَا ٍل و ُعذْرُها ف ذلك أَن فعيلً أُخت ِفعَالٍ أَل ترى أَن كل واحد منهما‬
‫ثلثي الَصل وثالثه حرف لي ؟ وقد اعَْتقَبا أَيضا على العن الواحد نو َكلِيبٍ وكِلبٍ وعَبِيدٍ‬
‫وعِبادٍ فلما كانا كذلك وإِنا بينهما اختلفٌ ف حرف اللي ل غي قال ومعلومٌمع ذلك قربُ‬
‫الياء من الَلف وأَنا إِل الياء أَقرب منها إِل الواو ُكسّرَ أَحدها على ما كسر عليه صاحبه‬
‫حيّا‬
‫فقيل ناقة هِجانٌ وأَيُْنقٌ هِجانٌ كما قيل ظريف وظِراف وشريف وشِرَاف فأَما قوله هِجانُ الُ َ‬
‫سنِ سِرْبالً عَتِيقَ البَنائِق فقد تكونُ الّنقِّيةَ وقد تكون البيضاء‬
‫لْ‬
‫ل ْلقِ سُرِْبلَتْ من ا ُ‬
‫َعوْهَجُ ا َ‬
‫جنَ الرجلُ إِذا كثر هِجانُ إِبله وهي كِرامها وقال ف قول كعب حَرْفٌ أَخوها من مُهَجّنةٍ‬
‫وَأهْ َ‬
‫و َعمّها خالُها َقوْداءُ ِشمْليلُ قال أَراد بُ َهجّنة أَنا منوعة من فحول الناس إِل من فحول بلدها‬
‫لعِ ْتقِها وكرمها وقيل ُحمِلَ عليها ف صِغَرها وقيل أَراد با ُلهَجّنةِ أَنا من إِبل كرام يقال امرأَة‬
‫هِجانٌ وناقةِ هِجانٌ أَي كرية وقال الَزهري هذه ناقة ضربا أَبوها ليس أَخوها فجاءَت بذكر‬
‫ث ضربا ثانية فجاءت بذكر آخر فالولدان ابناها لَنما ولدا منها وها أَخواها أَيضا لَبيها‬
‫لَنما ولدا أَبيها ث ضرب أَحدُ الَخوين ا ُلمّ فجاءت الُم بذه الناقة وهي الرف فأَبوها أَخوها‬
‫لُمها لَنه ولد من أُمها والَخ الخر الذي ل َيضْرِب عمّها لَنه أَخو أَبيها وهو خالا لَنه أَخو‬
‫أُمها لَبيها لَنه من أَبيها وأَبوه نزا على أُمه وقال ثعلب أَنشدن أَبو نصر عن الَصمعي بيت‬
‫كعب وقال ف تفسيه إِنا ناقة كرية مُداخَلة النسب لشرفها قال ثعلب عَ َرضْتُ هذا القول‬
‫ضوِي الولدَ قال وقال الفضل هذا‬
‫على ابن الَعراب فخ ّطأَ الَصمعي وقال تداخُل النسب ُي ْ‬
‫جل نزا على أُمه ولا ابن آخر هو أَخو هذا المل فوضعت ناقة فهذه الناقة الثانية هي‬
‫الوصوفة فصار أَحدها أَباها لَنه وطئ أُمها وصار هو أَخاها لَن أُمها وضعته وصار الخر‬
‫عمها لَنه أَخو أَبيها وصار هو خالا‬
‫( * قوله « وصار هو خالا » كذا ف الصل والتهذيب وهذا ل يتم على كل م الفضل إل أن‬
‫روعي أن جلً نزا على ابنته فخلف منها هذين الملي إل كما ف عبارة التهذيب السابقة )‬
‫لَنه أَخو أُمها وقال ثعلب وهذا هو القول والِجانُ اليار وامرأَة هجان كرية من نسوة هَجائنَ‬
‫وهي الكرية الَسَبِ الت ل ُتعَرّق فيها الِماء َتعْرِيقا أَبو زيد رجل َهجِيٌ َبّينُ ا ُلجُونة من قوم‬
‫جنٍ بَيّنات الجانة ورجل‬
‫جنٍ وامرأَة هِجان أَي كرية وتكون البيضاء من نسوة هُ ْ‬
‫هُجَنا َء وهُ ْ‬
‫هِجانٌ كريُ الَسَبِ َنقِيّه وبعي هِجانٌ كري وقال الَصمعي ف قول علي كرم ال وجهه هذا‬
‫ي وهِجانُه فيه إِذ كلّ جانٍ َيدُه إِل فيه يعن خياره وخالصه اليزيديّ هو هِجانٌ بَّينُ الِجَانة‬
‫جَنا َ‬
‫ورجل هَجِيَ بَّينُ الُجْنةِ وا ُلجْنةُ ف الناس واليل إِنا تكون من قبل الُم فإِذا كان الَب عتيقا‬
‫جيُ والفَلَ ْنقَسُ ثلثةٌ فأَيّهُم َت َلمّسُ‬
‫والُم ليست كذلك كان الولد هجينا قال الراجز العبدُ والَ ِ‬
‫والِقْرافُ من قِبَلِ الَب الَزهري روى الرواةُ أَن َروْح بن زِنْباع كان تزوّج هندَ بنت النعمان‬
‫بن َبشِي فقالت وكانت شاعرة وهل هِ ْندُ إل مُهْ َرةٌ عربيةٌ سَلِيلةُ أَفراسٍ َتجَلّلَها بغْلُ فإن ُنتِجَتْ‬

‫مُهْرا كريا فبالَرَى وإِن َيكُ إقرافٌ فمن قِبَلِ الفَحْلِ‬
‫( * قوله « فمن قبل الفحل » كذا ف التهذيب بكسر اللم وعليه ففيه أقواء وف رواية أخرى‬
‫وإن يك إقرافٌ فجاء به الفَحلُ وهكذا ينتفي القواء )‬
‫ي مأْخوذ من الُجْنَة وهي الغِلَظُ‬
‫ج ْ‬
‫قال والقْرافُ مُداناةُ ا ُلجْنة من قِبَلِ الَب قال ابن حزة الَ ِ‬
‫ض وهو أَحسنُ البياض وأَعتقه ف‬
‫والِجانُ الكري مأْخوذ من ا ِلجَانِ وهو الَبيض والِجان البِي ُ‬
‫البل والرجال والنساء ويقال خِيارُ كلّ شيء هِجانُه قال وإِنا أُخذ ذلك من البل وأَصلُ‬
‫الِجانِ البِيضُ وكلّ هِجان أَبيضُ والِجانُ من كل شيء الالصُ وأَنشد وإذا قيل مَنْ هِجانُ‬
‫قُرَيْشٍ ؟ كنتَ أَنتَ الفَت وأَنتَ الِجانُ والعربُ َت ُعدّ البياضَ من الَلوان هِجانا و َكرَما وف الثل‬
‫صغُ َرتْ يضرب مثلً للصغي يتزين بزينة الكبي وجَلّتِ الا ِجنُ عن‬
‫جَلّتِ الا ِجنُ عن الوَلد أَي َ‬
‫الرّ ْفدِ وهو ال َقدَح الضخم وقال ابن الَعراب َجلّتِ العُ ْلبَة عن الاجن أَي كَُب َرتْ قال وهي بنتُ‬
‫ج وهي ِحقّة قال ول تصلح أَن يفعل با ذلك ابن شيل الا ِجنُ‬
‫حمَلُ عليها فتَ ْلقَحُ ث تُنَْت ُ‬
‫اللبون يُ ْ‬
‫ج وهي ِحقّ ٌة ول تفعل ذلك إل ف سنة‬
‫لمَلُ وهي إبنة لَبُونٍ فتَ ْلقَحُ وتُنَْت ُ‬
‫القَلُوصُ يضرب با ا َ‬
‫جنُ هِجانا وقد َأهْجَنَها الملُ إذا ضربا فأَلقحها وأَنشد‬
‫خصَِبةٍ فتلك الاجنُ وقد هَجَنَتْ تَ ْه ُ‬
‫مُ ْ‬
‫جنُ ؟‬
‫صغْرَى اللّقاحِ تَ ْه ُ‬
‫سنُوا أَل تَ َروْا ُ‬
‫ابْنُوا على ذي صِهْركم وأَحْ ِ‬
‫( * قوله « صغرى اللقاح » الذي ف التهذيب صغرى القلص )‬
‫قال رجل لَهل إمرأَته واعْتَلّوا عليه بصغرها عن الوطء وقال هَجَنَتْ بأَكبهم وَلمّا ُتقْطَبِ يقال‬
‫قُطِبَتِ الارية أَي ُخ ِفضَت ابن بُزُرْج ِغ ْلمَةٌ ُأهَيْجنة وذلك أَن أَهلهم َأهْجَنُوهم أَي َزوّجُوهم‬
‫صغارا يُ َز ّوجُ الغلمُ الصغي الاريةَ الصغية فيقال َأهْجَنَهم َأهْلُهم قال والا ِجنُ على مَ ْيسُورها‬
‫لقّة والا ِجنُ على مَعْسُورها ابنة اللّبُون وناقة مُهَجّنة وهي ا ُلعْتَسَرَة ويقال للقوم الكرام‬
‫ابنة ا ِ‬
‫إِنم لن سَرَاةِ الِجَانِ وقال الشماخ ومِثْل َسرَاةِ َقوْمِك ل يُجا َروْا إل الرّبُعِ الِجانِ ول الثّميِ‬
‫بتُ عن أَب اليثم أَنه قال الرواية الصحيحة ف هذا البيت إل ُربُعِ الرّهانِ ول‬
‫الَزهري وأُ ْخ ْ‬
‫الثمي يقول ل يُجا َروْا إل رُبُع رِهانِهم ول ُثمُنِه قال والرّهانُ الغاية الت ُيسْتََبقُ إليها يقول مثلُ‬
‫سَراةِ قومك ل يُجا َروْا إل رُبُع غايتهم الت بلغوها ونالوها من الجد والشرف ول إل ُثمُنها‬
‫لمَى وطُولُ الِيالِ قال الِجانُ الِيارُ‬
‫وقول الشاعر من سَراةِ الِجانِ صَلّبَها ال ُعضْ ضُ وُ َرعْيُ ا ِ‬
‫من كل شيء والِجانُ من الِبل الناقة الَدْماء وهي الالصة اللون والعِ ْتقِ من نُوق هِجانٍ‬
‫وهُجُن والِجَانةُ البياضُ ومنه قيل إبل هِجانٌ أَي بيض وهي أَكرم البل وقال لبيد كأَنّ هِجانَها‬
‫مَُتأَبّضاتٍ وف الَقْرانِ َأصْوِرَةُ الرّغامِ مُتأَبّضاتٍ معقولتٍ بالباضِ وهو العِقالُ وف الديث ف‬
‫ذكر الدجال أَ ْزهَرُ هِجانٌ الجانُ الَبيض ويقال هَجّنه أَي جعله هجينا والُهَجّنة الناقة َأوّلَ ما‬
‫شيُ وف‬
‫تمل وأَنشد ابن بري لَوس حَرْفٌ أَخوها أَبوها من مُ َهجّنةٍ و َعمّها خالُها وَجْناءُ مِ ْئ ِ‬
‫حديث الُجرة مَرّا بعبد يرعى غنما فاستسقياه من اللب فقال وال ما ل شاةٌ ْتلَبُ غَيْرَ عَناق‬

‫حلت َأوّل الشتاء فما با لبٌ وقد اهُْتجِنَتْ فقال رسول ال صلى ال عليه وسلم ائتنا با‬
‫جنَتْ أَي تَبَّينَ حلُها والاجنُ الت حلت قبل وقت حلها والُجْنة ف الكلم ما يَلْ َزمُك منه‬
‫اهُت ِ‬
‫جنَة‬
‫العيبُ تقول ل تفعل كذا فيكون عليك ُهجْنةً وقالوا إن للعلم نَكَدا وآفة وهُجنة يعنون بالُ ْ‬
‫ههنا الضاعة وقول الَعلم وَل َعمْرُ مَحْبِلك الَجيِ على رَحْبِ الَباءَةِ مُنِْتنِ الِ ْرمِ عن با َلجِي‬
‫هنا اللئيم والا ِجنُ الزّْندُ الذي ل يُورِي بقَدحةٍ واحدة يقال هَجَنَتْ َزْندَةُ فلن وإنّ لا ُلجَْنةً‬
‫لدّكَ ضارِعُ وقال آخر‬
‫شديدة وقال بشر ل َعمْرُك لو كانتْ زِنادُكَ هُجْنةً َلوْرَيْتَ إذ َخدّي َ‬
‫مَهاجِنة مَغالثة الزّنادِ وتَهْجيُ الَمر تقبيحُه وأَرض هِجانٌ بيضاء لينة التّ ْربِ مِ َربّ قال بأَرْضٍ‬
‫هِجانِ ال ّلوْنِ وَ ْسمِّيةِ الثّرَى َعذَاةٍ نَأتْ عنها ا ُلؤُوجةُ والبَحْرُ ويروى ا ُللُوحة والا ِجنُ العَناق الت‬
‫سفَادِ والمع الِوا ِجنُ قال ول أَسع له فعلً وعم بعضهم به إناثَ‬
‫تمل قبل أَن تبلغ أَوانَ ال ّ‬
‫خصّ با شيئا من شيء‬
‫نوعي الغنم وقال ثعلب الاجن الت حُمل عليها قبل أَن تبلغ فلم يَ ُ‬
‫والاجَِنةُ والُهَْتجَِنةُ من النخل الت تمل صغية قال شر وكذلك الاج ُن ويقال للجارية الصغية‬
‫هاجن وقد اهُتجِنَت الارية إذا افتُ ِرعَتْ قبل أَوانا واهْتُجِنَتِ الارية إذا وُطِئت وهي صغية‬
‫والُهَْتجِنة النخلة َأوّل ما تُ ْلقَح ابن سيده الا ِجنُ‬
‫( * قوله « ابن سيده الاجن إل » كذا بالصل والؤلف التزم من مؤلفات ابن سيده الحكم‬
‫وليست فيه هذه العبارة فلعل قوله ابن سيده مرف عن ابن دريد مثلً بدليل قوله وف‬
‫الحكم ) وا ُلهْتَجِنة الصبية وف الحكم الرأَة الت تتزوّج قبل أَن تبلغ وكذلك الصغية من‬
‫البهائم فأَما قول العرب جَلّتِ الا ِجنُ عن الولد فعلى التفاؤل‬

‫( ‪)13/431‬‬
‫( هدن ) الَزهري عن ا َلوَازنّ ا ُلدْنَة انتقاضُ َعزْم الرجل بب يأْتيه فيَ ْهدِنُه عما كان عليه فيقال‬
‫انْ َه َدنَ عن ذلك و َهدَنَه خََبرٌ أَتاه َهدْنا شديدا ابن سيده ا ُلدْنة وا ِلدَاَنةُ الصالة بعد الرب قال‬
‫ب و ُهنّ معا قيامٌ كالشّجُوبِ والَ ْهدُون الذي ْيُ ْطمَعُ منه ف‬
‫أُسامة الذل فسامونا الِداَنةَ من قري ٍ‬
‫الصلح قال الراجز ول َي َعوّدْ َن ْو َمةَ الَ ْهدُونِ و َهدَنَ يَ ْه ِدنُ ُهدُونا سَ َك َن و ِهدَنَِ أَي سكّنه يتعدّى‬
‫ول يتعدّى وهادَنه مُهادَنةً صاله والسم منهما ا ُلدْنَة وف الديث أَن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم ذكر الفَتنَ فقال يكون بعدها ُهدَْنةٌ على دَ َخ ٍن وجاعةٌ على أَقْذاءٍ وتفسيه ف الديث ل‬
‫ترجع قلوبُ قوم على ما كانت عليه وأَصل ا ُلدْنةِ السكونُ بعد الَيْج ويقال للصلح بعد القتال‬
‫والُوادعة بي السلمي والكفار وبي كل متحاربي ُهدَْنةٌ وربا جعلت لل ُهدْنة ُمدّة معلومة فإذا‬
‫انقضت الدة عادوا إل القتال والدّ َخنُ قد مضى تفسيه وقوله ُهدْنَة على دَ َخنٍ أَي سكونٌ على‬
‫غِلّ وف حديث علي عليه السلم ُعمْيانا ف غَيْبِ ا ُلدْنة أَي ل يعرفون ما ف الفتنة من الشر‬

‫ول ما ف السكون من الي وف حديث سلمان مَلْغاةُ َأوّل الليل مَ ْهدَنَةٌ لخره معناه إذا سَهِر‬
‫َأوّلَ الليل ولَغا ف الديث ل يستيقظ ف آخره للتهجد والصلة أَي نومه ف آخر الليل بسبب‬
‫سهره ف َأوّله والَلْغاة والَ ْهدَنة َمفْعَلة من ال ّلغْو وا ُلدُونُ السكون أَي مَظِنّة لما‬
‫( * قوله « لما » هكذا ف الصل والنهاية ) وا ُل ْدنَة وا ُلدُون والَ ْهدَنة الدّعة والسكون َهدَنَ‬
‫يَ ْه ِدنُ ُهدُونا سَ َكنَ الليث الَ ْهدَنة من ا ُلدْنة وهو السكون يقال منه َهدَنْتُ َأ ْه ِدنُ ُهدُونا إذا‬
‫سَكَنْتَ فلم تتحرّك َشمِرٌ َهدّنْتُ الرجلَ سَكّنته و َخ َدعْتُه كما يُ ْهدَن الصب قال رؤبة ُثقّفْتَ‬
‫خ َدعْ ول ُيسَ ّكنْ فيطمع فيه وهادَنَ القومَ وادَعهم و َهدَنَهم يَ ْهدِنُهم‬
‫تَ ْثقِيفَ امْرِئٍ ل يُ ْهدَنِ أَي ل يُ ْ‬
‫َهدْنا َربّثَهم بكلم وأَعطاهم عهدا ل ينوي أَن َيفِيَ به قال يَظَلّ نَهارُ الوالِهي صَبابةً وتَ ْهدِنُهم ف‬
‫النائمي الَضاجعُ وهو من التسكي و َهدَنَ الصبّ وغيه يَ ْهدِنه و َهدّنه سكّنه وأَرضاه و ُهدِنَ‬
‫عنك فلنٌ أَرضاه منك الشيءُ اليسي ويقال َهدّنتِ الرَأةُ صبيّها إذا َأ ْهدَأَته لينام فهو مُ َهدّنٌ‬
‫وقال ابن الَعراب َهدَنَ َع ُدوّه إذا كافّه و َهدَنَ إذا َح ُمقَ وتَ ْهدِينُ الرأَة ولدها تسكينها له بكلم‬
‫طءُ وتَهادَنت الُمورُ استقامت وا َلوْدَناتُ النّوقُ ورجل هِدانٌ وف‬
‫إذا أَرادت إنامته والتّ ْهدِينُ الُب ْ‬
‫التهذيب مَ ْهدُونٌ بليد يرضيه الكلم والسم ا َلدْنُ وا ُلدْنةُ ويقال قد َهدَنوه بالقول دون الفعل‬
‫ج َمعُ الالَ الِدانُ‬
‫والِدانُ الَحقُ الاف الوَ ِخمُ الثقيل ف الرب والمع الُدونُ قال رؤبة قد يَ ْ‬
‫الاف من غي ما َعقْلٍ ول اصْطِرافِ وف حديث عثمان جَبانا هِدانا الِدانُ الَحقُ الثقيل وقيل‬
‫صلّي ول ُيبَكّر ف حاجة عن ابن الَعراب وأَنشد ِهدَانٌ‬
‫الِدان والَ ْهدُون الّنوّام الذي ل ُي َ‬
‫كشحم الُرْنةِ الَُترَجْرِج وقد َت َهدّ َن ويقال هو مَ ْهدُونٌ وقال ول ُي َعوّدْ نومةَ ا َل ْهدُونِ والسم من‬
‫كل ذلك ا َلدْنُ وأَنشد الَزهري ف الَ ْهدُون إنّ العَواويرَ مأْكولٌ حظُوظَتُها وذو الكَهامةِ‬
‫بالَقْوالِ مَ ْهدُونُ وا َل ِدنُ ا ُلسْتَرْخِي وإنّه عنك لَ َهيْدانٌ إذا كانَ يهابه أَبو عبيد ف النوادر الَيْدانُ‬
‫وا ِلدَانُ واحد قال والَصل الِدانُ فزادوا الياء قال الَزهري وهو فَيْعالٌ مثل عَيْدانِ النخل‬
‫النون أَصلية والياء زائدة وا َلدَْنةُ القليل الضعيف من الطر عن ابن الَعراب وقال هو الرّكّ‬
‫والعروف ال ّدهَْنةُ‬

‫( ‪)13/434‬‬
‫( هرن ) الَزهري أَما هرن فإِن ل أَحفظ فيه شيئا وإسم هَرُون مُعَرّب ل اشتقاق له ف العربية‬
‫وقال القتيب الَ ْيرُون ضرب من التمر جيد لعمل السّلّ ابن سيده الَرَْنوَى نبت قال ل أَعرف‬
‫هذه الكلمة ول أَرها ف النبات وأَنكرها جاعة من أَهل اللغة قال ولستُ أَدري ا َلرَْنوَى مقصور‬
‫أَم الَرَْنوِيّ على لفظ النسب‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫شدْقَ ْينِ قال ابن سيده قال ابن دريد ل أَدري ما صحته‬
‫( هرشن ) بعي هِرْ ِشنٌ واسع ال ّ‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫( هزن ) َهوْزَنُ إسم طائر قال الَزهري جعه َهوْزَنٍ بطنٌ من ذي الكُلع وروى الَزهري عن‬
‫الَصمعي ف كتاب الَساء قال هَوَا ِزنُ جع َهوْزَ ٍن وهو حَيّ من اليمن يقال لم َهوْزَن قال وأَبو‬
‫عامر ا َلوْزَنّ منهم وهَوا ِزنُ قبيلة من قيس وهو َهوَازِنُ بن منصور بن عِكرمة بن َحفْصةَ بن‬
‫قيس عَيْلنَ قال الَزهري َهوَازِنُ ل أَدري ِممّ اشْتقاقُه والنسب إل هَوازِنَ القبيلة هَوازِنّ لَنه‬
‫قد صار اسا للحيّ ولو قيل هَوْزَنِيّ لكان وجها وأَنشد ثعلب إنّ أَباك فَرّ يومَ صِفّيْ لا رأَى‬
‫عَكّا والَ ْشعَرِيّيْ وحابِسا َيسَْتنّ بالطّائِيّيْ وقَيْسِ عَيْلنَ ا َلوَا ِزنِيّيْ‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫( هفن ) أَهله الليث وقال ابن الَعراب ا َل ْفنُ الطر الشديد‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫( هكن ) تَهَ ّكنَ الرجل تََن ّدمَ‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫( هلن ) ا ِللَْيوْنُ نَبْتٌ‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫( هن ) الُهَ ْي ِمنُ والُهَ ْي َمنُ اسم من أَساء ال تعال ف الكتب القدية وف التنيل ومُهَ ْيمِنا عليه‬
‫قال بعضهم معناه الشاهد يعن وشاهِدا عليه والُهَ ْي ِمنُ الشاهد وهو من آمن غيَه من الوف‬
‫وأَصله أَْأ َمنَ فهو ُمؤَأْ ِمنٌ بمزتي قلبت المزة الثانية ياء كراهة اجتماعهما فصار مُؤَْي ِمنٌ ث‬

‫صُيّرت الُول هاء كما قالوا هَراق وأَراق وقال بعضهم مُهَ ْي ِم ٌن معن ُمؤَْيمِن والاء بدل من‬
‫المزة كما قالوا هَرَقْتُ وأَرَقْتُ وكما قالوا إيّاك وهِيّاكَ قال الَزهري وهذا على قياس العربية‬
‫صحيح مع ما جاء ف التفسي أَنه بعن الَمي وقيل بعن مُؤَتمَن وأَما قول عباس بن عبد‬
‫الطلب ف شعره يدح النب صلى ال عليه وسلم حت احَْتوَى بَيُْتكَ الُهَ ْي ِمنُ من خِ ْندِفَ عَلْياءَ‬
‫تتَها النّ ُطقُ فإِن القتيب قال معناه حت احتويتَ يا مُهَ ْي ِمنُ من ِخ ْندِفَ علياء يريد به النب صلى‬
‫ال عليه وسلم فأَقام البيت مقامه لَن البيت إذا حَلّ بذا الكان فقد حَلّ به صاحبُه قال‬
‫الَزهري وأَراد ببيته شَرَفَه والهيمن من نعته كأَنه قال حت احْتَوى شَرَفُك الشاهدُ على فضلك‬
‫علياءَ الشّرَفِ من نسب ذوي خِ ْندِف أَي ِذ ْروَةَ الشّرَف من نسبهم الت تتها النّ ُط ُق وهي‬
‫أَوساطُ البال العالية جعل خِ ْندِفَ ُنطُقا له قال ابن بري ف تفسي قوله بيتُك الهيمنُ قال أَي‬
‫بيتُك الشاهدُ بشرفك وقيل أَراد بالبيت نفسه لَن البيت إذا حَلّ فقد حلّ به صاحبه وف‬
‫حديث عكرمة كان عليّ عليه السلم َأعْلَم بالُهَ ْيمِناتِ أَي القَضايا من ا َليْمنَة وهي القيام على‬
‫الشيء جعل الفعل لا وهو لَربابا القوّامي بالُمور وروي عن عمر أَنه قال يوما إنّي داعٍ‬
‫فَهَ ْيمِنُوا أَي إن أَ ْدعُو ال فَأمّنُوا قلب أَحد حرف التشديد ف َأمّنُوا ياء فصار أَْي ِمنُوا ث قلب‬
‫المزة هاء وإحدى اليمي ياء فقال هَ ْيمِنُوا قال ابن الَثي أَي اشْ َهدُوا والعرب تقول َأمّا زيد‬
‫فحسن ويقولون أَيْما بعن َأمّا وأَنشد البد ف قول َجمِيل على َنبْعةٍ َزوْراءَ أَيْما خِطامُها َفمَ ْتنٌ‬
‫وأَيْما عُودُها فعَتِيقُ قال إنا يريد َأمّا فاستثقل التضعيف فأَبدل من إحدى اليمي ياء كما فعلوا‬
‫بقِياطٍ ودِينارٍ ودِيوانٍ وقال ابن الَنباري ف قوله ومُهَ ْيمِنا عليه قال ا ُلهَ ْي ِمنُ القائم على خلقه‬
‫وأَنشد أَل إنّ خي الناسِ بعد نَِبّيهِ مُهَ ْيمِنُه التالِيه ف العُرْفِ والنّكْرِ قال معناه القائم على الناس‬
‫بعده وقيل القائم بأُمور اللق قال وف ا ُلهَ ْيمِن خسة أَقوال قال ابن عباس الُ َه ْيمِن ا ُلؤَْت َمنُ وقال‬
‫الكسائي ا ُلهَ ْي ِمنُ الشهيد وقال غيه هو الرقيب يقال هَ ْيمَن يُهَ ْي ِمنُ هَيْمنَة إذا كان رقيبا على‬
‫الشيء وقال أَبو َمعْشَ ٍر ومُهَ ْيمِنا عليه معناه وقَبّانا عليه وقيل وقائما على الكُتُب وقيل مُهَ ْي ِمنٌ‬
‫ف الَصل مُؤْي ِم ٌن وهو مُفَ ْيعِلٌ من الَمانة وف حديث ُوهَيْبٍ إذا وقع العَ ْبدُ ف أُلْهانِّيةِ ال ّربّ‬
‫جدْ أَحَدا يأْخذُ بقَلْبه الُهَ ْيمِِنيّة منسوب إل الُهَ ْيمِن يريد أَمانة الصدّيقي‬
‫صدّيقي ل يَ ِ‬
‫ومُهَ ْي ِمنِّيةِ ال ّ‬
‫يعن إدا َحصَلَ العبدُ ف هذه الدرجة ل يعجبه أَحد ول يُحِبّ إل ال عز وجل وا ِلمْيانُ التّكّة‬
‫وقيل للمِنْ َط َقةِ ِهمْيا ٌن ويقال للذي يعل فيه النفقة ويشدّ على الوسط ِهمْيان قال وا ِلمْيان‬
‫دخيل معرّب والعرب قد تكلموا به قديا فأَعربوه وف حديث النعمان بن مُقَرّنٍ يَو َم ناوَْندَ أَل‬
‫شدّوا َهمَايِنَهم على أَحْقائهم يعن مَنا ِطقَهم‬
‫إنّي هازّ لكم الرايةَ الثانية َفلْيَثِب الرجالُ ولَي ُ‬
‫لَيسَْت ِعدّوا على الملة وف النهاية ف حديث النّعمان يوم َنهَاوَْندَ تَعاهدُوا هَمايِنكم ف أَحْقِيكُم‬
‫وأَشْساعَكم ف نعالكم قال الَماينُ جع ِهمْيا ٍن وهي الِ ْنطَقة والتّكّة والَحْقِي جع ِح ْقوٍ وهي‬
‫موضع َشدّ الزار وأَورد ابن الَثي حديثا آخر عن يوسف الصديق عليه السلم مستشهدا به‬

‫على أَن ا ِلمْيَان تِ ّكةُ السراويل ل أَستحسن إيرادَه غفر ال لنا وله بكرمه‬

‫( ‪)13/436‬‬
‫( هنن ) الاّنةُ والُنانَة الشحمة ف باطن العي تت ا ُلقْلة وبعي ما به هاّنةٌ ول هُنانة أَي طِرْق‬
‫قال أَبو حات حضرتُ الَصمعي وسأَله إنسان عن قوله ما ببعيي هَانّة ول هُناَن ٌة فقال إنا هو‬
‫هُتَاتة بتاءين قال أَبو حات قلت إنا هو هانّة وهُنانة وبنبه أَعراب فسأَله فقال ما الُتاتة ؟ فقال‬
‫لعلك تريد ا ُلنَانَة فرجع إل الصواب قال الَزهري وهكذا سعته من العرب الُنَاَنةُ بالنون‬
‫الشحم وكل شحمة هُنَانة وا ُلنَانة أَيضا بقية الخ وما به هانّة أَي شيء من خي وهو على الثل‬
‫وما بالبعي هُنَانة بالضم أَي ما به ِطرْقٌ قال الفرزدق أَيُفايِشُوَنكَ والعِظَامُ رقيقةٌ والُخّ ُممْتَخَرُ‬
‫الُنانة رارُ ؟ وأَورد ابن بري عجز هذا البيت ونسبه لرير وَأهَنّه الُ فهو مَهْنُونٌ والَِنَنةُ ضرب‬
‫من القنافذ وهَنّ َي ِهنّ بكى بكاء مثل الني قال لا رأَى الدارَ خَلءً هَنّا وكادَ أَن ُيظْهِرَ ما أَجَنّا‬
‫ت ولتَ‬
‫والَنِيُ مثل الَني يقال َأ ّن و َهنّ بعن واحد وهَنّ يَ ِهنّ هنِينا أَي َحنّ قال الشاعر َحنّ ْ‬
‫هَنّتْ وأَنّي لكِ مَقْرُوعُ‬
‫( * قوله « حنت ولت هنت » كذا بالصل والصحاح هنا وف مادة قرع أيضا بواو بعد‬
‫حنت والذي ف التكملة بذفها وهي أوثق الصول الت بأيدينا وعليها يتخرج هذا الشطر من‬
‫الزج وقد دخله الرم والذف )‬
‫قال وقد تكون بعن بكى التهذيب َهنّ وحَنّ وَأ ّن وهو الَِنيُ والَنيُ والَنيُ قريبٌ بعضها من‬
‫بعض وأَنشد لا رأَى الدارَ خَلءً هَنّا أَي َحنّ وَأ ّن ويقال الَنِي أَرفعُ من الَني وقال آخر‬
‫جيّزا كأَنّها شَ ْيطَاَنهْ يريد بالَنّانة الت تبكي وتَِئنّ وقول الراعي أَف أَثَرِ‬
‫حنّ أَبدا هَنّاَنهْ عُ َ‬
‫لتَنْ ِك َ‬
‫الَظْعانِ عَ ْيُنكَ تَ ْل َمحُ ؟ أَجَلْ لتَ هَنّا إنّ قلبَك متْيَحُ يقول ليس الَمر حيث ذهبتَ وقولم يا‬
‫حكَ‬
‫هَناه أَي يا رجل ول يستعمل إل ف النداء قال امرؤ القيس وقد رابَن قولُها يا هَنا هُ وَْي َ‬
‫شرّ‬
‫حقْتَ شَرّا ب َ‬
‫أَْل َ‬

‫( ‪)13/437‬‬
‫( هنمن ) ا ِلنْ َزمْرُ والِ ْن َزمْنُ وا ِليْ َز ْمنُ كلّها عيدٌ من أَعياد النصارى أَو سائر العجم وهي‬
‫أَعجمية قال الَعشى إذا كان هِنْ َز ْمنٌ ورُحْتُ مُخَشّما‬

‫( ‪)13/438‬‬

‫( هون ) الُونُ الِزْيُ وف التنيل العزيز فأَ َخذَتْ ُهمْ صاعقةُ العذاب الُونِ أَي ذي الزي والُونُ‬
‫بالضم ا َلوَانُ والُونُ والَوانُ نقيض العِزّ هانَ يَهُونُ هَوانا وهو هَ ْينٌ وَأهْوَنُ وف التنيل العزيز‬
‫وهو َأ ْهوَنُ عليه أَي كل ذلك هَّينٌ على ال وليست للمفاضلة لَنه ليس شيءٌ َأيْسَرَ عليه من‬
‫غيه وقيل الاء هنا راجعة إل النسان ومعناه أَن البعث أَهونُ على النسان من إنشائه لَنه‬
‫شءِ ما ل يقاسيه ف العادة والبعث ومثل ذلك قول الشاعر َل َعمْرُك ما أَدْري وإن‬
‫يقاسي ف النّ ْ‬
‫َلوْجَلُ على َأيّنا َت ْعدُو الَِنّيةُ َأوّلُ وأَهانه و َهوّنه واسْتَهانَ به وتَهاوَنَ بهِ استخفّ به والسم ا َلوَانُ‬
‫والَهانة ورجل فيه مَهانة أَي ذُلّ وضعف قال ابن بري الَهانةُ من الَوانِ مَ ْفعَلة منه وميمها زائدة‬
‫والَهانة من الَقارة فَعالة مصدر مَ ُهنَ مَهانة إذا كان حقيا وف الديث ليس بالاف ول الَهي‬
‫يروى بفتح اليم وضمها فالفتح من الَهانة وقد تقدّم ف مَ َهنَ والضم من الِهانة الستخفافِ‬
‫بالشيء والستحقار والسم الَوا ُن وهذا موضعه واسْتَهانَ به وتَهاوَنَ به استحقره وقوله ول‬
‫تُهِيَ الفقيَ َع ّلكَ أَن تَ ْركَعَ يوما وال ّدهْرُ قد رَ َف َعهْ أَراد ل تُهِيَننْ فحذف النونَ الفيفة لا‬
‫ف و َهوّنه ال عليه أَي سهّله وخففه‬
‫استقبلها ساكنٌ وا َلوْنُ مصدر هانَ عليه الشيءُ أَي خَ ّ‬
‫وشيءٌ هَّينٌ على فَ ْيعِلٍ أَي سهل وهَ ْي ٌن مفف والمع َأ ْهوِناءُ كما قالوا شيءٌ وأَشيئاءُ على‬
‫أَ ْفعِلءَ قال ابن بري أَشيئاء ل تنطق با العرب وإنا نطقت بأَشياء فقال بعضهم أَصله أَشيئاء‬
‫فحذفت المزة تفيفا وقال الليل أَصله شَيْئاء ف َفعْلء ث قدّمت المزة الت هي لم فصارت‬
‫أَشياء ووزنا الن َلفْعاء وقال بعضهم ا َلوْنُ والُونُ واحد وقيل الُونُ الَوانُ وا َلوْنُ الرّفق‬
‫وأَنشد مررتُ على الوَدِيعةِ ذاتَ يومٍ تَهادَى ف رِداء الِرْطِ َهوْنا وقال امرؤ القيس َتمِيلُ عليه‬
‫هُونَةٌ غيُ ِمعْطالِ قال هُونة ضعيفة من خِلْقتها ل تكون غليظة كأَنا رجل وروى غيه َهوْنة أَي‬
‫مُطاوعة وقال جَ ْندَلٌ الطّهَويّ داوَيْتُهم من َزمَنٍ إل َز َمنْ دَواءَ ُبقْيا بالرّقَى وبا ُل َونْ وبا ُلوَيْنا دائبا‬
‫فلم ُأوَنْ با ْلوَن يريد بالتسكي والصلح ابن الَعراب هَّينٌ َبّينُ الُونِ ابن شيل إنه لَيهُونُ عليّ‬
‫َهوْنا وهَوانا الفراء ف قوله تعال َأُيمْسِكُه على هُون قال الُونُ ف لغة قريش الَوان قال وبعض‬
‫بن تيم يعل الُونَ مصدرا للشيء الَّينِ قال وقال الكسائي سعت العرب تقول إن كُنْت‬
‫لقليل َهوْنِ الؤُونة مُذ اليوم قال وقد سعت الَوانَ ف مثل هذا العن قال رجل من العرب لبعي‬
‫له ما به بأْسٌ غيُ هَوانِه يقول إنه خفيف الثمن وإذا قالت العرب أَ ْقبَلَ َيمْشي على هَوْنِه ل‬
‫يقولوه إل بالفتح قال ال عز وجل الذين َي ْمشُون على الَرض هَوْنا قال عكرمة وماهد‬
‫بالسكينة والوقار وقال الكميت ُشمّ مَهاوِينُ أَبْدانِ الَزُورِ مَخا مِيصُ العَشيّات ل خُورٌ ول قُ ُزمُ‬
‫قال ابن سيده يوز أَن يكون مهاوين جع م ْهوَنٍ ومذهب سيبويه أَنه جع مِهْوانٍ ورجل هَّينٌ‬
‫وهَيْنٌ والمع َأ ْهوِنا ٌء وشيءٌ َهوْنٌ حقي قال ابن بري ا َلوْن هَوانُ الشيءِ القي الَّينِ الذي ل‬
‫شدّة أَصابه هُونٌ شديد‬
‫كرامة له وتقول َأهَنْتُ فلنا وتَهاوَنْتُ به واسَتهْنتُ به والُونُ الَوانُ وال ّ‬
‫س وهُون النّفوسْ تريد إهانة النفوس ابن بري‬
‫أَي شدة ومضَرّة و َعوَزٌ قالت النساء تُهِيُ النفو َ‬

‫الُون بالضم الَوان قال ذو الصبع اذهَبْ إليك فما ُأمّي براعِيةٍ ت ْرعَى الَخاضَ ول أُغضِي على‬
‫الُونِ ويقال إنه لَ َهوْنٌ من اليل والُنثى َهوْنة إذا كان مِطْواعا سَلِسا وا َلوْنُ وا ُلوَيْنا الّتؤَدة‬
‫والرّفْق والسكينة والوقار رجل هَيّن وهَيْن والمع هَيْنونَ ومنه قوم هَيْنُونَ لَ ْينُونَ قال ابن سيده‬
‫وتسليمه يشهد أَنه َف ْيعِلٌ وفلن يشي على الَرض هَوْنا ا َلوْن مصدر الَيّن ف معن السكينة‬
‫والوقار قال ابن بري ا َلوْنُ الرّفق قال الشاعر َهوْنَكُما ليَرُدّ ال ّدهْرُ ما فاتا ل َتهْلِكا أَسَفا ف إثْرِ‬
‫من ماتا وف صفته صلى ال عليه وسلم َيمْشي َهوْنا ا َلوْن الرّفْق واللّي والتثبت وف رواية كان‬
‫يشي ا ُلوَيْنا تصغي الُونَى تأنيث ا َل ْهوَن وهو من ا ّلوّل وفرَق بعضُهم بي الَيّن وا َليْن فقال‬
‫الَيّن من الِوان والَ ْينُ من اللّي وامرأَة َهوْنة وهُونة الَخية عن أَب عبيدة مُتِّئدَة أَنشد ثعلب‬
‫تَنُوءُ بَ ْتنَيها الرّواب وهَوَْنةٌ على الَرضِ َجمّاءُ العظامِ َلعُوبُ وتَ َكلّم علي هِينَتِه أَي رِسْله وف‬
‫الديث أَنه سار على هِينَتِه أَي على عادته ف السّكون والرّفق يقال امش على هينتك أَي على‬
‫رِسْلك وجاء عن على عليه السلم أَحْبِبْ حَبيبك َهوْنا مّا أَي حبّا ُمقَْتصِدا ل إفراط فيه‬
‫سرِف ف الُبّ والُبغْض فعسى أَن يصيَ البيب بَغيضا‬
‫وإضافة ما إليه تُفيدُ التقليل يعن ل تُ ْ‬
‫والَبغِيض حبيبا فل تكون قد أَسرفت ف الُب فتندمَ ول ف الُبغْض فتستَحْيي وتقول ت َك ّلمْ على‬
‫هِينَتك ورجل هَيّن َليّن وهَيْن لَيْن شر ا َلوْن الرّفْق وال ّدعَة وقال ف تفسي حديث علي عليه‬
‫السلم يقول ل ُتفْرِطْ ف حُبّه ول ف بغضه ويقال أَخذ أَمرَه بالُون تأنيث ا َلهْون وأَخذ فيه‬
‫با ُلوَيْنا وإنك لََت ْعمِد لل ُهوَيْنا من أَمرك َلهْونه وإنه لَيأْخذ ف أَمره با َلوْن أَي با َل ْهوَن ابن‬
‫الَعراب العرب تدح بالَيْن اللّيْن مفف وتذم بالَيّن اللّيّن مثقل وقال النب صلى ال عليه‬
‫وسلم الُس ِلمُون هَيْنُونَ لَيْنُونَ جعله مدحا لم وقال غي ابن الَعراب هَيّن وهَيْن وَليّن ولَيْن‬
‫بعن واحد والَصل هَيّن فخفف فقيل هَيْن وهَيّن فَ ْيعِل من ا َلوْن وهو السكينة والوقار‬
‫والسهولة وعينه واو وشيءٌ هَيّن وهَيْن أَي سهل وف حديث عمر رضي ال عنه النساء ثلث‬
‫فهَيْنة لَيْنة عفِيفة وف النوادر ُهنْ عندي اليومَ وا ْخفِض عندي اليومَ وأَ ِرحْ عندي وارْ َفهْ عندي‬
‫جمّ‬
‫واستَرْ ِفهْ عندي ورَفّهْ عندي وأَْنفِهْ عندي واسْتَن ِفهْ عندي وتفسيه أَقم عندي واسترح واسَْت ِ‬
‫ُهنْ من ا َلوْن وهو الرفق والدّعة والسكون وَأ ُهوَنُ اسمُ يومِ الثني ف الاهلية قال بعض‬
‫شعراء الاهلية ُأؤَمّلُ أَن َأعِيشَ وَأنّ َيوْمِي بَأوّلَ أَو بَأهْونَ أَو جُبارِ أَو التال دُبارٍ أَم فيوْمي‬
‫بُؤنِسٍ أَو عَروُبة أَو شِيارِ قال ابن بري ويقال ليوم الثني أَيضا َأ ْو َهدُ من ال َوهْدة وهي‬
‫النطاط لنفاض العدد من الَول إل الثان وا َل ْهوَنُ اسم رجل وما أَدري أَيّ الُون هو أَي‬
‫أَيّ اللق قال ابن سيده والزاي أأَوالُونُ أَبو قبيلة وهو الُونُ بن خزية بن ُمدْرِكة ابن إلْياس بن‬
‫ُمضَرَ أَخو القارة وقال أَبو طالب ا َلوْنُ والُونُ جيعا ابن خُزية بن مدركة بن ذات القارة أَتَْيغَ‬
‫بنِ الُون بن خزية‬
‫( * قوله « مدركة بن ذات القارة أتيغ بن الون إل » هكذا ف الصل )‬

‫سوا قارَة لَن هَرير بن الرث قال لغوثِ بن كعب حي أَراد أَن ُيفَرّقَ بي أَتْيغ َدعْنا قارةً‬
‫شدّاخُ أَن ُيفَرّقَ بُطونَ الُون ف بُطون‬
‫واحدةً فمن يومئذ ُسمّوا قارة ابن الكلب أَراد َي ْعمَرُ ال ّ‬
‫جفُلَ مثلَما جفَلَ الظّليمُ‬
‫كنانة فقال رجل من الُون َدعُونا قارةً ل تُ ْنفِرُونا فَن ْ‬
‫( * قوله « فنجفل مثل ما جفل الظليم » هكذا ف الصل والذي أورده الصنف وصاحب‬
‫الصحاح ف مادة قول وكذا اليدان ف ممع المثال فنجفل مثل إجفال الظليم )‬
‫ا ُل َفضّلُ الضّبّيّ القارة بنو الُون والاوَن‬
‫( * قوله « والاون إل » عبارة التكملة ابن دريد الاوون أي بواوين الول مضمومة الذي‬
‫يدق به عرب صحيح ول يقال هاون أي بفتح الواو لنه ليس ف كلم العرب إسم على فاعل‬
‫بعد اللف واو قال ابو زيد ف الاوون إنه سعه من أناس ول يئ به غيه وقال الفراء ف كتابه‬
‫البهي وتقول لذا الاون الذي يدق به الاوون بواوين ) والاوُنُ والاوُون فارسي معرب هذا‬
‫الذي ُيدَقّ فيه قيل كان أَصله هاوُون لَن جعه َهوَاوينُ مثل قانون و َقوَاني فحذفوا منه الواو‬
‫الثانية استثقالً وفتحوا الُول لَنه ليس ف كلمهم فاعُلٌ بضم العي والُ ْهوَِئنّ الوَطِي ُء من‬
‫الَرض نو الَجْلِ والغائط والوادي وجعه مُ ْهوَئِنّاتٌ‬

‫( ‪)13/438‬‬
‫( هي ) هانَ يَهِيُ مثل لنَ يَلِي وف الثل إذا عَزّ أَخوك ف ِه ْن وما هَيَانُ هذا الَمرِ أَي شأنُه‬
‫وهَيّانُ بن بَيّانَ ل ُيعْرَفُ ول ُيعْرَف أَبوه وقد ذكر أَن نونه زائدة وال أَعلم‬

‫( ‪)13/441‬‬
‫( هيزمن ) ا ِلنْ َزمْرُ والِ ْن َزمْنُ وا ِليْ َز ْمنُ كلها عيد من أَعياد النصارى أَو سائر العجم وهي‬
‫أَعجمية وال أَعلم‬

‫( ‪)13/441‬‬
‫لمْقاء وامرأَةٌ وَأْنَة إذا‬
‫( وأن ) رجل وَْأنٌ أَحق كثي اللحم ثقيل وامرأَة وَأَْنةٌ غليظة والوَأْنَة ا َ‬
‫للْق وقال أَبو منصور هي وَأْبة بالباء وقال الليث الوَأْنة سواءٌ فيه الرجلُ والرأَة‬
‫كانت مُفاربة ا َ‬
‫ضعْف الَب َدنِ والرّأْيِ أَيّ ذلك كان قال أَبو منصور‬
‫يعن ا ُلقَْتدِرَ الَلْق ابن الَعراب الّتوَْأنُ َ‬
‫ضوْ َكعَةٌ‬
‫جأَةٌ َ‬
‫الّتوْأَن مأْخوذ من قولم رجل وَأْنٌ وهو الَحق ويقال للرجل الَحق وأْنٌ مِ ْل َدمٌ خُ َ‬

‫( ‪)13/441‬‬
‫( وبن ) اللحيان يقال ما ف الدار وابِرٌ ول واِبنٌ أَي ما فيها أَحدٌ ابن الَعراب الوَبَْنةُ الَذى‬
‫ل ْو َعةُ‬
‫والوَبْنة ا َ‬

‫( ‪)13/441‬‬
‫( وتن ) الوَتِيُ عِ ْرقٌ ف القلب إذا انقطع مات صاحبه ومنه حديث غسل النب صلى ال عليه‬
‫صقٌ‬
‫وسلم وال َفضْل يقول أَرِحْن قَ َطعْتَ وَتِين أَرى شيئا يَ ْنزِلُ عليّ ابن سيده الوَِتيُ عِرقٌ ل ِ‬
‫ح َم وهو نَهْرُ الَسد وقيل هو عرق‬
‫بالصّلب من باطنه أَجع َيسْقي العُروقَ كلّها الدمَ وَيسْقي اللّ ْ‬
‫للْبُ وقيل هو نياطُ‬
‫ستَبْ ِطنُ الفَقار وقيل الوتي يَستَقي من الفُؤاد وفيه الدم والوَتيُ ا ِ‬
‫أَبيضُ مُ ْ‬
‫القلب وقيل هو عرق أَبيض غليظ كأَنه قصبة والمع أوْتَِن ٌة ووُْتنٌ ووَتَنَه وتْنا أَصاب وَتِينَه قال‬
‫ي وصِيغَةٌ ضُرّ ْجنَ بالتّسْنيِ من َع َلقِ الَكْليّ وا َلوْتو ِن ووُِتنَ‬
‫حُميدٌ الَرْقطُ شِرْياَنةٌ َتمْنَعُ بعدَ اللّ ِ‬
‫شكا وَتِينَه وف التنيل العزيز ث َلقَطعْنا منه الوَتيَ قال أَبو إسحق عرْق َيسْتَ ْب ِطنُ الصّلبَ يتمع‬
‫إليه الَب ْطنُ وإليه تضم العروق ( ) ( قوله « وإليه تضم العروق » الذي ف التهذيب وإليه‬
‫تضرب العروق ) ووََتنَ بالكانَ وتْنا ووُتُونا ثبت وأَقام به والواِتنُ الاءُ الَعيُ الدائم الذي ل‬
‫يذهب عن أَب زيد وف الديث َأمّا َتيْماءُ فعيٌ جاريةٌ وأَما َخيْب فماءٌ واِتنٌ أَي دائم والواِتنُ‬
‫الثابت والاءُ الواتِن الدائم أَعن الذي ل يري وقيل الذي ل ينقطع أَبو زيد الواِتنُ من الياه‬
‫الدائمُ الَعيُ الذي ل يذهب الليث الواِتنُ والواِثنُ لغتان وهو الشيء القيم الدائم الراكد ف‬
‫لءِ الصّفاء الوُّتنِ قال يروى بالثاء والتاء‬
‫مكانه قال رؤبة َأمْ َطرَ ف َأكْنافِ غَ ْينٍ ُمغِْينِ على أَخِ ّ‬
‫ومعناها ال ّد ْومُ على العَهْد وأَنشد ابن بري لكعب بن زهي وهو التّرِي َكةُ بالِكَرّ وحارثٍ َفقْعَ‬
‫القَراقِر بالكانِ الواِتنِ قال ابن بري وقال أَبو عمرو يقال وََتنَ وأََتنَ إذا َثبَتَ ف الكان وأَنشد‬
‫لَبّاق الدَّبيْرِي أَتَنْتُ لا فلم أَزَلْ ف خِبائِها مقيما إل أَن َأنْجَ َزتْ ِخلّت َو ْعدِي وقد وََت َن ووََثنَ‬
‫ي منه مأْخوذ والُواتَنة الُلزمة‬
‫بعن واحد قال أَبو منصور العروف وََتنَ يَِتنُ بالتاء وُتُونا والوَتِ ُ‬
‫وف الصحاح الُلزَمة ف قلة التفرّق قال أَبو منصور ول أَسع وََثنَ بالثاء بذا العن لغي الليث‬
‫قال ول أَدري أَحفِظَه عن العرب أَم ل الوهري وََتنَ الا ُء وغيه وُتُونا وِتَنةً أَي دامَ ول ينقطع‬
‫ووَاَتنَ القومُ دارَهم أَطالوا القامة فيها ووَاَتنَ الرج َل ُموَاتََنةً ووِتانا فعل ما يفعل وهي أَيضا‬
‫خ ُرجَ رجل الولود َقبْل رأْسه لغة ف الَي ْتنِ وقيل الوَْتنُ الذي وُِلدَ‬
‫الُطاولة والُماطلة والوَْتنُ أَن تَ ْ‬
‫منكوسا فهو مَرّةً اسم للوِل ِد ومَرّةً اسم للولد وُأوَْتنَتِ الرأَةُ ولدت وَتْنا كَأيْتَنَتْ إذا ولدت يَتْنا‬

‫ابن الَعراب امرأَة َموْتُونة إذا كانت أَدِيبةً وإن ل تكن حَسْناء والوَتَْنةُ مُلزمةُ الغري والوَتْنَة‬
‫الخالفة هاتان بالتاء والوَثْنة بالثاء الكَفْرَةُ‬

‫( ‪)13/441‬‬
‫( وثن ) الوَْثنُ والوَاِثنُ القيم الراكد الثابت الدائم وقد وََثنَ قال ابن دريد وليس بَثبْتٍ قال‬
‫والذي حكاه أَبو عبيد الواتن وقد حكى ابن الَعراب وََثنَ بالكان قال ول أَدري من أَين أَنكره‬
‫لءِ‬
‫ابن دريد الليث الواثن والواتن لغتان وهو الشيء القيم الراكد ف مكانه قال رؤبة على أَخِ ّ‬
‫الصّفاء الوُّثنِ قال الليث يروى بالثاء والتاء ومعناها ال ّد ْومُ على العهد وقد وََتنَ ووََثنَ بعن‬
‫واحد قال أَبو منصور العروف وََتنَ يَِتنُ بالتاء وُتُونا ول أَسع وََثنَ بالثاء بذا العن لغي الليث‬
‫قال ول أَدري أَحفظه عن العرب أَم ل والوَثْنة بالثاء الكَفْرَةُ وا َلوْثُونة بالثاء الرأَةُ الذليلة وامرأَة‬
‫موثونة بالثاء إذا كانت أَديبةً وإن ل تكن حَسْناء والوََثنُ الصنم ما كان وقيل الصنم الصغي وف‬
‫الديث شاربُ المر كعابدِ وََثنٍ قال ابن الَثي الفرق بي الوََثنِ والصّنَم أَن الوََثنَ كل ما له‬
‫جُّثةٌ معمولة من جواهر الَرض أَو من الشب والجارة كصورة الدمي تُعمَلُ وتُ ْنصَبُ فُتعَْبدُ‬
‫والصَّنمُ الصورة بل ُجّثةٍ ومنهم من ل يفرق بينهما وأَطلقهما على العنيي قال وقد يطلق الوََثنُ‬
‫على غي الصورة والمع َأوْثانٌ ووُُث ٌن ووُْثنٌ وأُُثنٌ على إبدال المزة من الواو وقد قرئ إنْ‬
‫َي ْدعُونَ من دونه إل أُثُنا حكاه سيبويه قال الفراء وهو جع الوََثنِ فضم الواو وهزها كما قال‬
‫وإذا الرسلُ أُقّتَتْ الَزهري قال شر فيما قرأْت بطه أَصل ا َلوْثانِ عند العرب كل ِتمْثا ٍل من‬
‫خشب أَو حجارة أَو ذهب أَو فضة أَو ناس أَو نوها وكانت العرب تنصبها وتعبدها وكانت‬
‫النصارى نصبت الصّليب وهو كالّتمْثال ُتعَ ّظمُه وتعبده ولذلك ساه الَعشى وَثَنا وقال تَطُوفُ‬
‫العُفاةُ بأَبْوابِه ك َطوْفِ النّصارى ببَيْتِ الوََثنْ أَراد بالوََثنِ الصليب قال وقال َعدِيّ بن حات‬
‫قدمت على النب صلى ال عليه وسلم وف ُعُنقِي صَليب من ذهب فقال ل َأْلقِ هذا الوََثنَ عنك‬
‫أَراد به الصليب كما ساه الَعشى وَثَنا ووُثِنَتِ الَرض مُطِ َرتْ عن ابن الَعراب وأَرض‬
‫َمضْبوطةٌ مطورة وقد ضُبِطَتْ ووُثِنَتْ بالاء وُنصِ َرتْ أَي مُطِ َرتْ واسَْتوْثَنَت الِبلُ نشأَت‬
‫أَولدُها معها واسَْتوَْثنَ النّحْلُ صار فرقتي كبارا وصغارا واسَْتوَْثنَ الالُ كثر واسْتَوَثنَ من الال‬
‫استكثر منه مثل اسْتَوَثجَ واسْتَوثَرَ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/442‬‬

‫شدْق وا َلحْجِرِ ابن سيده الوَجْنةُ والوِجْنَةُ والوُجْنةُ‬
‫لدّْينِ لل ّ‬
‫( وجن ) الوَجَْنةُ ما ارتفع من ا َ‬
‫جرِ ونتَأ من‬
‫والوَجَنةُ والُجْنة والَجْنةُ الَخية عن يعقوب حكاه ف البدل ما اندر من ا َلحْ ِ‬
‫لدّْينِ‬
‫صدْغي و َكَنفَي الَنف وقيل هو َفرَقُ ما بي ا َ‬
‫الوجه وقيل ما نتأَ من لم الدين بي ال ّ‬
‫جمَه وحكى اللحيان‬
‫وا َل ْدمَعِ من العظم الشاخص ف الوجه إِذا َوضَعْتَ عليه َيدَك وجدت حَ ْ‬
‫إِنه َلحَسَن الوَجَناتِ كأَنه جعل كل جزء منها وَجْنةً ث جع على هذا ورجل َأوْ َجنُ و ُموَ ّجنٌ‬
‫عظيم الوَجَنات وا ُلوَ ّجنُ الكثي اللحم ابن الَعراب إِنا سيت الوَجَْنةُ وَجْنَةً لنُتُوئها وغلظها وف‬
‫حديث الَحَْنفِ كان ناتئَ الوَجْنةِ هي أَعلى الدّ والوَ ْجنُ والوَ َجنُ والوَجي والوَا ِجنُ الَخي‬
‫كالكاهِل والغا ِربِ أَرض صُلْبةٌ ذات حجارة وقيل هو العارض من الَرض ينقاد ويرتفع قليلً‬
‫وهو غليظ وقيل الوَجِي الجارة وف حديث سَطِيحٍ تَرْ َفعُن وَجْنا وتَ ْهوِي ب وَ َجنْ هي الَرض‬
‫ي وناقة وَجْناءُ تامة الَلْق غليظة لم الوَجْنةِ صُلْبة‬
‫الغليظة الصّلْبة ويروى وُجْنا بالضم جع وَجِ ٍ‬
‫شديدة مشتقة من الوَجِي ال هي الَرض الصلبة أَو الجارة وقال قوم هي العظيمة الوَجْنَتَي‬
‫وا َلوْجَنُ من المال والوَجْناء من النّوق ذات الوَجْنةِ الضخمة وقلما يقال َجمَلٌ َأوْ َج ُن ويقال‬
‫الوَجْناء الضخمة شبهت بالوَجِي العارض من الَرض وهو مَتْنٌ ذو حجارة صغية وقال ابن‬
‫شيل الوَجْناءُ تشبه بالوجي وهي العظيمةُ وف قصيد َكعْب بن ُزهَيْر وَجْناء ف حُرّتَيْها للَبصِي‬
‫با وفيها أَيضا َغلْباء وَجْناء عُلكوم ُمذَكّرَة الوَجْناءُ الغليظة الصّلْبة وف حديث سَواد بن مُطَرّف‬
‫وَأْدَ ال ّذعْلِب الوَجْناءِ أَي صوت وطئها على الَرض ابن الَعراب ا َلوْ َجنُ الَ ْفعَلُ من الوَجِي ف‬
‫قول رؤبة َأعْيَسَ نَهّاضٍَ كحَ ْيدِ ا َلوْ َجنِ‬
‫( * قوله « أعيس ناض إل » صدره ف خدر مياس الدمى معرجن والعرجن الصفر أي ف‬
‫خدر معرجن أي مصفر بالعهون )‬
‫قال وا َلوْجَنُ البَلُ الغليظ ابن شيل الوَجِيُ قُبُل البل وسَنَده ول يكون الوَجيُ إِل لواد‬
‫وَطِيءٍ تعارض فيه الوادي الداخل ف الَرض الذي له أَجْرافٌ كأَنا ُجدُرٌ فتلك الوُ ُجنُ‬
‫والَسْنادُ والوَجيُ شَطّ الوادي ووَ َجنَ به الَرضَ ضربا به وما أَدري أَي من وَ ّجنَ الل َد هو‬
‫حكاه يعقوب ول يفسره وقال ف التهذيب وغيه أَي أَيّ الناس هو والوَ ْجنُ الدّقّ والِيجَنةُ‬
‫ِمدَقّةُ القَصّارِ والمع مَواجِ ُن ومَيا ِجنُ على العاقبة قال عامر بن ُعقَيْلٍ السّعديّ رِقابٌ كا َلوَاجِن‬
‫خاظِياتٌ وأَسْتاهٌ على ا َلكْوار كُومُ قوله خاظيات بالظاء من قولم خَظا بَظا قال ابن بري اسم‬
‫هذا الشاعر ف نوادر أَب زيد عليّ بن طُفيل السعدي وقبل البيت وَأهْلَكَن ل ُكمْ ف كل يومٍ‬
‫َت َعوّجُ ُكمْ َعلَيّ وأَسَْتقِيمُ وف حديث عليّ كرم ال وجهه ما َشبّهْتُ وَقْعَ السيوف على الامِ إِل‬
‫جنُه وَجْنا دَقّه‬
‫بوَقْعِ البَيازِرِ على ا َلوَا ِجنِ جع مِيجَنةٍ وهي ا ِلدَ ّقةُ يقال وَ َجنَ القصّارُ الثوب يَ ِ‬
‫واليم زائدة وهي ِمفْعَلةٌ بالكسر وقال أَبو القاسم الزجاجي جع مِيجَنةٍ على لفظها مَياجن وعلى‬
‫أَصلها َموَاجن اللحيان الِيجَنةُ الت يُوجّنُ با الَديُ أَي ُيدَقّ ليلي عند دباغه وقال النابغة‬

‫العدي ول أَرَ في َمنْ وَ ّجنَ الِلدَ ِنسْوةً أَسَبّ َلضْيافٍ وأَ ْقبَحَ مَحْجِرا ابن الَعراب والّتوَ ّجنُ‬
‫ج َلةُ من كثرة الذنوب‬
‫الذل والضوع وامرأَة مَوْجُونةٌ وهي الَ ِ‬

‫( ‪)13/443‬‬
‫ل ْقدُ وَ َحنَ عليه ِحَنةً مثل َو َعدَ ِعدَ ًة وقال اللحيان وَ ِحنَ عليهم بالكسر حِنةً‬
‫( وحن ) الَِنةُ ا ِ‬
‫حوّنُ الذّل واللك والوَحْنةُ الطي الُزْلقُ‬
‫كذلك التهذيب ابن الَعراب الّتوَ ّحنُ ِعظَم البطن والتّ َ‬

‫( ‪)13/444‬‬
‫( وخن ) ابن الَعراب الّتوَ ّخنُ القصد إِل خي أَو شر قال والوَخْنةُ الفساد والّنوْ َخةُ الِقامة‬

‫( ‪)13/444‬‬
‫( ودن ) ودَنَ الشيءَ َيدِنُه وَدْنا ووِدانا فهو َموْدون ووَدِينٌ أَي منقوع فاّتدَنَ بَ ّلهُ فاْبتَلّ قال‬
‫الكميت وراجٍ لِيَ َتغْلِبَ عن ِشظَافٍ ك ُمّتدِنِ الصّفا حت َيلِينا‬
‫( * قوله « حت يلينا » الذي ف التهذيب والصحاح كيما يلينا )‬
‫أَي يَبُلّ الصّفا لكي يلي قال ابن سيده هذا قول أَب عبيد قال وعندي أَنه إِنا َفسّرَ على العن‬
‫وحقيقته أَن العن كمثل الصّفا كأَن الصفا جُعلَتْ فيه إِرادةٌ لذلك وقول الطّرمّاح عَقائل َرمْلَةٍ‬
‫نا َز ْعنَ منها دُفُوفَ أَقاحِ مَعْهودٍ وَدينِ قال أَبو منصور أَراد دُفوفَ رمل أَو كَثيب أَقاح مَعْهودٍ‬
‫أَي مطور أَصابه عَ ْهدٌ من الطر بعد مطر وقوله وَدِين أَي مَوْدُونٍ مبلول من وَدَنْتُه أَ ِدنُه وَدْنا إِذا‬
‫بللته وحكى الَزهري ف ترجة دين قال قال الليث الدّينُ من الَمطار ما تعاهد موضعا ل يزال‬
‫يَ ُربّ به ويصيبه وأَنشد دُفُوف أَقاحِ َمعْهُودٍ ودِي ِن وقال هذا خطأٌ والواو ف وَدِين فاء الفعل‬
‫وهي أَصلية وليست بواو العطف قال ول يعرف الدّينُ ف باب الَمطار قال وهذا تصحيف من‬
‫الليث أَو من زاد ف كتابه وقد ذكرنا ذلك ف موضعه الَزهري سعت العرب تقول وَ َدنْتُ‬
‫اللد إِذا دفنته تت الثّرَى ليلي فهو َموْدون وكل شيء بللته فقد ودَنْتَه ووَدنتُ الثوب أَدِنُه‬
‫وَدْنا إِذا بللته وجاء قوم إِل بنت الُسّ بجر وقالوا أَحْذي لنا من هذا نعلً فقالت ِدنُوهُ قال‬
‫ابن بري أَي رَطّبُوه يقال جاء مطر و َدنَ الصخرَ واّتدَنَ الشيءُ أَي ابتلّ واّتدَنه أَيضا بعن ب ّلهُ‬
‫وف حديث ُمصْعَبِ بن عُمي وعليه قطعة َن ِمرَةٍ قد وصلها بإِهاب قد وَدَنه أَي بله باء ليخضع‬
‫ويلي يقال وَدَنْتُ ال ِقدّ واللد أَدِنُه إِذا بللته وَدْنا ووِدانا فهو مَوْدون وف حديث ظَبْيانَ أَن‬

‫وَجّا كان لبن إِسرائيل غرسوا وِدانه أَراد بالوِدانِ مواضع الّندَى والاء الت تصلح للغِراس‬
‫ووَدَنُوه بالعصا لينوه كما يُودَنُ الَديُ قال وحدّث رجل من بن عقيل ابنه فَنذِر به إِخوته‬
‫فأَخذوه فوَدَنُوه بالعصا حت ما يشتكي أَي حت ما يشكو من الضعف لَنه ل كلم وروى ابن‬
‫الَعراب أَن رجلً من الَعراب دخل أَبيات قوم فوَدَنُوه بالعصا كَأنّ معناه دَقّوه بالعصا ابن‬
‫لنّاءِ‬
‫للْيِ وا ِ‬
‫الَعراب الّتوَدّنُ ليُ اللد إِذا دبغ وقوله ولقد َعجِبتُ لكاعِبٍ َموْدُونةٍ أَطْرافُها با َ‬
‫مَوْدُونةٍ مُرَطّبةٍ ودنُوه رَطّبوه والوَدَْنةُ العَرْ َكةُ بكلم أَو ضرب والوَدْنُ والوِدانُ حُسْن القيام على‬
‫س َمنِ‬
‫سوِيق والتّرَفّه لل ّ‬
‫العَرُوس وقد ودَنَوها ابن الَعراب أَخذوا ف وِدَانِ العروس إِذا عَلّلُوها بال ّ‬
‫يقال وَدنوه وأَخذوا ف وِدَانهِ وأَنشد بئس الوِدانُ للفَت العَرُوسِ ضَرُْبكَ بالِنْقار وال ُفؤُوسِ‬
‫ووَدَنْتُ العَرُوس والفرسَ وِدانا أَي أَحسنت القيام عليهما التهذيب ف ترجة ورن ابن الَعراب‬
‫الّتوَرّنُ كثرة الّت َدهّن والنعيم قال أَبو منصور الّتوَدّنُ بالدال أَشبه بذا العن ووَدَنَ الشيءَ وَدْنا‬
‫صغّرته وأَنشد ابن الَعراب مَعي صاحبٌ غيُ‬
‫وَأوْدَنَه ووَدّنَه قصره وودَنْتُه وأَودَْنتُه َنقّصته و َ‬
‫هِلوا َعةٍ ول ِإمّعِيّ ا َلوَى مُودَن وقال آخر لا رأَته مُودَنا ِعظْيَرّا قالت أُرِيدُ العُتْعُتَ الذّفَرّا العُ ْتعُت‬
‫الرجل الطويل والُودَنُ وا َلوْدُون القصي العُُنقِ الضّّيقُ ا َلنْكِبي الناقص اللق قال بعضهم مع‬
‫قصر أَلواح اليدين وف التهذيب مع قصر الَلواح واليدين وامرأَةٌ مَوْدُونة قصية صغية وف‬
‫حديث ذي الّثدَّيةِ أَنه كان َموْدُونَ اليد وف رواية مُودَنَ اليد وف أُخرى إِنه َلمُودَنُ اليد أَي‬
‫ناقص اليد صغيها قال الكسائي وغيه الُودَنُ اليد القصي اليد يقال َأوْدَنْتُ الشيء قصرته‬
‫قال أَبو عبيد وفيه لغة أُخرى وَدَنْتُه فهو َموْدونٌ قال حسان بن ثابت يذم رجلً وُأمّكَ َسوْداءُ‬
‫لنْظُبُ وأَورد الوهري هذا البيت شاهدا على قوله وَدَنَتِ الرأَةُ وَأوْدَنَتْ‬
‫مَوْدُوَنةٌ كَأنّ أَنامِلَها ا ُ‬
‫إِذا ولدت ولدا ضاوِيّا والولد َموْدو ٌن ومُو َدنٌ وأَنشد البيت وقال آخر وقد طُ ِلقَتْ ليلةً ُكلّها‬
‫فجاءت به مُودَنا خَ ْنفَقِيقا أَي لئيما ويقال وَدَنَتِ الرأَة وَأوْ َدنَتْ ولدت ولدا قصي العنق‬
‫واليدين ضيق النكبي وربا كان مع ذلك ضاوِيّا وقيل الُو َدنُ القصي ويقال وَ َدنْت الشيءَ أَي‬
‫دققته فهو َموْدونٌ أَي َمدْقوق وا َلوْدُونَةُ دُخّ َلةٌ من الدّخاخيل قصية العنق دقيقة الُثّة ومَوْدُون‬
‫لزْعِ‬
‫حنُ َغدَاةَ َب ْطنِ ا ِ‬
‫سمَع بن شهاب وقيل فرس شَيْبان بن شِهاب قال ذو الرمة ونَ ْ‬
‫اسم فرسِ مِ ْ‬
‫فِئْنَا َبوْدُونٍ وفارِسِه جهارَا‬

‫( ‪)13/444‬‬
‫( وذن ) التهذيب ابن الَعراب الّت َذوّنُ الّنعْمةُ والّتوَذّنُ الضّ ْربُ‬
‫( * قوله « والتوذن الضرب » كذا بالصل والذي ف القاموس الصرف بالصاد الهملة والفاء‬
‫وقال شارحه وف بعض النسخ الضرب ) والّتوَذّنُ أَيضا ا ِلعْجابُ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/446‬‬
‫( ورن ) ‪ :‬وَرَْنةُ ‪ :‬ذو ال َقعْدةِ قال ابن سيده ‪ :‬أَرى ذلك ف الاهلية وجعها وَرْناتٌ وقال ثعلب‬
‫س َلكُ‬
‫صقُولً َليّامِ وَرَْنةٍ إِذا ل يَ ُكنْ لل ّرمْيِ وال ّطعْنِ مَ ْ‬
‫‪ :‬هو جادى الخرة وأَنشدوا ‪ :‬فَأ ْعدَ ْدتُ َم ْ‬
‫قال ثعلب ‪ :‬ويقال له أَيضا رَِن ُة غي مصروف ‪ .‬قال ابن الَعراب ‪ :‬أَخبن أَب عن بعض شيوخه‬
‫لجّة بُرَكَ ‪ .‬قال ابن‬
‫قال كانت العرب تسمي جادى الخرة رُنّى وذا القَعْدة وَرَْنةَ وذا ا ِ‬
‫الَعراب ‪ :‬الّتوَرّنُ كثرة الّت َدهّن والنعيم ‪ .‬قال أَبو منصور ‪ :‬الّتوَدّنُ بالدال أَشبه بذا العن وقد‬
‫ذكرناه ف موضعه‬

‫( ‪)13/446‬‬
‫ل ّفةِ الليث الوَزْنُ َثقْلُ شيء بشيء مثلِه كأَوزان الدراهم ومثله‬
‫( وزن ) الوَزْنُ َروْزُ الّثقَلِ وا ِ‬
‫سنُ‬
‫لَ‬
‫الرّزْنُ وَ َزنَ الشيءَ وَزْنا وزَِنةً قال سيبويه اتّ َزنَ يكون على التاذ وعلى الُطاوعة وإِنه َ‬
‫الوِزَْنةِ أَي الوَ ْز ِن جاؤوا به على الَصل ول ُيعِلّوه لَنه ليس بصدر إِنا هو هيئة الال وقالوا هذا‬
‫درهم وَزْنا ووَزْنٌ النصب على الصدر الوضوع ف موضع الال والرفع على الصفة كأَنك‬
‫قلت موزون أَو وازِنٌ قال أَبو منصور ورأَيت العرب يسمون ا َلوْزانَ الت يُوزَنُ با التمر وغيه‬
‫سوّاةَ من ا لجارة والديد ا َلوَازِينَ واحدها مِيزان وهي الَثَاقِي ُل واحدها مِثْقال ويقال لللة‬
‫الُ َ‬
‫الت يُوزَنُ با الَشياء مِيزانٌ أَيضا قال الوهري أَصله ِموْزانٌ انقلبت الواو ياء لكسرة ما قبلها‬
‫وجعه َموَازين وجائز أَن تقول للمِيزانِ الواحد بَأوْزانِه مَوازِينُ قال ال تعال وَنضَعُ الَوازِينَ‬
‫لقّ فمَن َثقُلَتْ َموَازِينُه‬
‫القِسْطَ يريد َنضَعُ الِيزانَ القِسْطَ وف التنيل العزيز والوَزْنُ يومِئذٍ ا َ‬
‫فأُولئك هم الفلحون وقوله تعال فَأمّا من َثقُلَتْ َموَازِينُه وأَما َمنْ خَفّتْ َموَازِينُه قال ثعلب إِنا‬
‫أَرادَ َمنْ َثقُلَ وَزْنُه أَو خَفّ وَزْنُه فوضع السم الذي هو اليزان موضع الصدر قال الزجاج‬
‫اختلف الناس ف ذكر اليزان ف القيامة فجاء ف التفسي أَنه مِيزانٌ له ِكفّتانِ وأَن الِيزانَ أُنزل‬
‫ف الدنيا ليتعامل الناس بالعَدْل وتُوزَنَ به الَعمالُ وروى ُجوَيْب عن الضّحّاك أَن اليزان ال َعدْلُ‬
‫قال وذهب إِل قوله هذا وَزْنُ هذا وإِن ل يكن ما يُوزَنُ وتأْويله أَنه قد قام ف النفس مساويا‬
‫لغيه كما يقوم الوَ ْزنُ ف مَرْآةِ العي وقال بعضهم اليزانُ الكتاب الذي فيه أَعمال الَلْق قال‬
‫ابن سيده وهذا كله ف باب اللغة والحتجاج سائغٌ إِل أَن الَول أَن يُتَّبعَ ما جاء بالَسانيد‬
‫الصحاح فإِن جاء ف الب أَنه مِيزانٌ له ِكفّتانِ من حيث يَ ْنقُلُ أَهلُ الّثقَة فينبغي أَن ُيقْبل ذلك‬
‫وقوله تعال فل ُنقِيمُ لم يوم القيامة وَزْنا قال أَبو العباس قال ابن الَعراب العرب تقول ما‬
‫لفلن عندي وَ ْزنٌ أَي َقدْرٌ لسته وقال غيه معناه ِخفّةُ َموَازينهم من الَسَنات ويقال وَزَنَ‬

‫فلنٌ الدراهمَ وَزْنا باليزان وإِذا كاله فقد وَزَنَه أَيضا ويقال وَ َزنَ الشيء إِذا قدّره ووزن ثر‬
‫النخل إِذا َخ َرصَه وف حديث ابن عباس وسئل عن السلف ف النخل فقال نى رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم عن بَيْعِ النخل حت يؤكل منه وحت يُوزَنَ قلت وما يُوزَنُ ؟ فقال رجل عنده‬
‫حت يُحْزَرَ قال أَبو منصور جعل الَزْر وَزْنا لَنه تقدير وخَرْصٌ وف طريق أُخرى نى عن بيع‬
‫خرَصَ قال ابن الَثي ساه وَزْنا لَن‬
‫الثمار قبل أَن توزن وف رواية حت تُوزَنَ أَي تُحْزَرَ وتُ ْ‬
‫حزُرُها وُيقَدّرُها فيكون كالوزن لا قال ووجه النهي أَمران أَحدها تصي الَموال‬
‫الارص يَ ْ‬
‫( * قوله « تصي الموال » وذلك أنا ف الغالب ل تأمن العاهة إل بعد الدراك وذلك أوان‬
‫لرْص سقط حقوق‬
‫الرص ) والثان أَنه إِذا باعها قبل ظهور الصّلح بشرط القطع وقبل ا َ‬
‫الفقراء منها لَن ال تعال أَوجب إِخراجها وقت الصاد وال أَعلم وقوله تعال وإِذا كالُو ُهمْ أَو‬
‫خسِرُونَ العن وإِذا كالوا لم أَو وَزَنُوا لم يقال وَزَنْتُ فلنا ووَزَنْتُ لفلن وهذا يَزِنُ‬
‫وَزَنُوهُمْ يُ ْ‬
‫درها ودرهمٌ وا ِزنٌ وقال َقعْنَبُ بن ُأمّ صاحب مثْل العَصافي أَحْلما و َم ْقدُرَةً لو يُوزَنُون ِبزِفّ‬
‫للّتانِ الَهْلُ والُُبنُ قال ابن بري‬
‫الرِيش ما وَزَنُوا َجهْلً علينا وجُبْنا عن َع ُدوّهِم لبِئْست ا َ‬
‫الذي ف شعره شبه العصافي ووا َزنْتُ بي الشيئي ُموَازََنةً ووِزانا وهذا يُوازِنُ هذا إِذا كان على‬
‫زِنَتِه أَو كان مُحاذَِي ُه ويقال وَزَنع ا ُلعْطِي واتّ َزنَ ال ِخذُ كما تقول َن َقدَ ا ُلعْطِي وانَْتقَد الخ ُذ وهو‬
‫افتعل قلبوا الواو تاء فأَدغموا وقوله عز وجل وأَنبتنا فيها من كل شيء مَوْزونٍ جرى على وَزَنَ‬
‫مَنْ َقدّر الُ ل ياوز ما قدّره ال عليه ل يستطيع َخ ْلقٌ زيادةٌ فيه ول نقصانا وقيل من كل شيء‬
‫مَوْزونٍ أَي من كل شيء يوزن نو الديد والرّصاص والنحاس والزّرْنيخ هذا قول الزجاج وف‬
‫النهاية فَسّرَ ا َلوْزونَ على وجهي أَحدها أَن هذه الواهر كلّها ما يو َزنُ مثل الرصاص والديد‬
‫والنّحاس والّثمَنَ ْينِ أَعن الذهب والفضة كأَنه قصد كل شيء يُوزَنُ ول يكال وقيل معن قوله‬
‫من كل شيء َموْزُونٍ أَنه ال َقدْرُ العلوم وَزْنُه و َقدْرُه عند ال تعال والِيزانُ ا ِلقْدار أَنشد ثعلب قد‬
‫صمٍ ميزانُه وقام مِيزانُ النهار أَي انتصف وف الديث‬
‫كُنْتُ قبل لقائِ ُكمْ ذا مِرّةٍ عِنْدي لكل مُخا ِ‬
‫سبحان ال َعدَدَ خَ ْلقِه وزَِنةَ َعرْشِه أَي بوَزْن عَرْشِه ف عظم َقدْره من وَزَنَ يَ ِزنُ وَزْنا وزَِنةً‬
‫ك َو َعدَ ِعدَةً وأَصل الكلمة الواو والاء فيها عوض من الواو الحذوفة من أَولا وامرأَة مَوْزونةٌ‬
‫قصية عاقلة والوَزَْنةُ الرأَة القصية الليث جارية موزونة فيها ِقصَرٌ وقال أَبو زيد أَكل فلن‬
‫شعْرَ وَزْنا‬
‫وَزْ َمةً ووَزَْنةً أَي وَجْبةً وَأوْزانُ العربِ ما بَنَتْ عليه أَشعارها واحدها وَ ْزنٌ وقد وَزَنَ ال ّ‬
‫فاتّ َزنَ كلّ ذلك عن أَب إِسحق وهذا القول َأوْزَنُ من هذا أَي أَقوى وأَمكنُ قال أَبو العباس‬
‫كان عُمارة يقرأُ ول الليلُ سابقُ النهارَ بالنصب قال أَبو العباس ما أَرَ ْدتَ ؟ فقال سابقٌ النهارَ‬
‫فقلت ف َهلّ قلته قال لو ُقلُْتهُ لكان َأوْزَنَ والِيزانُ ال َعدْلُ ووازَنَه عادله وقابله وهو وَزَْنهُ وزِنََتهُ‬
‫ووِزاَنهُ وبوِزانه أَي ُقبَالَتَه وقولم هو وَزْنَ البل أَي ناحيةً منه وهو ِزَنةَ البل أَي حِذاءَه قال‬
‫سيبويه ُنصِبا على الظرف قال ابن سيده وهو وَزْنَ البل وزِنَتَه أَي حِذاءَه وهي أَحد الظروف‬

‫الت عزلا سيبويه ليفسر معانيها ولَنا غرائب قال أَعن وَ ْزنَ البلِ قال وقياس ما كان من هذا‬
‫النحو أَن يكون منصوبا كما ذكرناه بدليل ما أَومأَ إِليه سيبويه هنا وأَما أَبو عبيد فقال هو وِزانُه‬
‫بالرفع والوَزْنُ الثقال والمع َأوْزانٌ وقالوا درهم وَزْنٌ فوصفوه بالصدر وفلن َأوْزَنُ بن فلنٍ‬
‫أَي َأوْجَهُ ُهمْ ورجل وَزِينُ الرأْي أَصيله وف الصحاح رَزينُه ووَزَنَ الشيءُ رَجَحَ ويروى بيتُ‬
‫الَعشى وإِن يُسْتَضافُوا إِل حُ ْكمِه يُضافُوا إِل عادِلٍ قد وَزَنْ وقد وَزُنَ وَزَانةً إِذا كان متثبتا‬
‫وقال أَبو سعيد َأوْ َزمَ نفسَه على الَمر وَأوْزَنَها إذا وَ ّطنَ نفسه عليه والوَزْنُ ال ِفدْرة من التمر ل‬
‫صفَها وجعه وُزُونٌ حكاه أَبو‬
‫يكاد الرجل يرفعها بيديه تكون ثلثَ الُ ّلةِ من جِلل َهجَرَ أَو ن ْ‬
‫حنيفة وأَنشد وكنا َت َزوّدْنا وُزُونا كثيةً فأَفْنَيْنَها لا عَ َلوْنا َسبَنْسَبا والوَزِينُ الَنْظَلُ الطحون وف‬
‫الحكم الوَزينُ حَبّ النظل الطحون يُبَلّ باللب فيؤكل قال إِذا قَلّ العُثَانُ وصار يوما َخبِيئةَ‬
‫بيت ذي الشّرَفِ الوَزينُ أَراد صار الوَزينُ يوما خبيئة بيت ذي الشرف وكانت العرب تتخذ‬
‫طعاما من هَبِيدِ النظل َيبُلّونه باللب فيأْكلونه ويسمونه الوَزي َن ووَزْنُ سَبْعةٍ َلقَبٌ والوَزْنُ َنجْم‬
‫يطلُع قبل سُهَيْل فُي َظنّ إِياه وهو أَحد ال َكوْكبي ا ُلحْ ِلفَيْن تقول العرب حَضارِ والوَ ْزنُ مُحْلِفانِ‬
‫وها نمان يطلُعان قبل ُسهَيْلٍ وأَنشد ابن بري أَرَى نارَ َليْلى بالعَقيقِ كأَنا َحضَارِ إِذا ما أَقْبَلَتْ‬
‫ووَزِينُها ومَوْ َزنٌ بالفتح اسم موضع وهو شاذ مثل مَوْ َح ٍد ومَ ْوهَبٍ وقال ُكثَيّر كأَنّ ُهمُ َقصْرا‬
‫َمصَابيحُ رَاهبٍ َبوْزَنَ َروّى بالسّلِيط ذُبالُها‬
‫( * قوله « روّى بالسليط ذبالا » كذا بالَصل مضبوطا كنسخة الصحاح الط هنا وف مادة‬
‫قصر من الصحاح أَيضا برفع ذبالا وشالا ووقع ف مادة قصر من اللسان مايالف هذا الضبط‬
‫)‬
‫ُهمُ َأهْلُ أَلواحِ السّرِير وينه قَرابيُ أَرْدافٌ لا وشِمالُها وقال كَُثيّرُ َعزّةَ بالَيْر أَبْ َلجُ من سِقاية‬
‫شرِقا ِتمْثالُها‬
‫راهِبٍ ُتجْلى َبوْزَنَ مُ ْ‬

‫( ‪)13/446‬‬
‫( وسن ) قال ال تعال ل تأْخذه سَِنةٌ ول نوم أَي ل يأْخذه نُعاسٌ ول نوم وتأْويله أَنه ل َي ْغفُل‬
‫عن تدبي أَمر اللق تعال وَت َقدّسَ والسَّنةُ الّنعَاس من غي نوم ورجل وَسْنانُ وَنعْسانُ بعن‬
‫واحد والسَّنةُ نُعاسً يبدأْ ف الرأْس فإِذا صار إِل القلب فهو نوم وف الديث وتُوقِظ الوَسْنانَ‬
‫سَتغْرِقٍ ف نومه والوَسَنُ أَول النوم والاء ف السَّنةِ عوض من الواو‬
‫أَي النائم الذي ليس بُ ْ‬
‫الحذوف ابن سيده السَّنةُ والوَسَْنةُ والوَ َسنُ َثقْ َلةُ النوم وقيل النّعاس وهو أَول النوم وَ ِسنَ َيوْ َسنُ‬
‫وَسَنا فهو وَسِ ٌن ووَسْنانُ ومِيسانٌ والَنثى وَسَِنةٌ ووَسْنَى ومِيسانٌ قال الطّ ْرمّاحُ كلّ مِكْسالٍ‬
‫رَقُودِ الضّحَى َوعْثةٍ مِيسانِ ليلِ التّمام واستَْتوْ َسنَ مثله وامرأَة مِيسان بكسر اليم كأَن با سَِنةً‬

‫من رَزَانَتِها ووَ ِسنَ فلن إِذا أَخذته سَِنةُ النّعاس ووَسِنَ الرجلُ فهو وَسِنٌ أَي غُشِيَ عليه من نَ ْتنِ‬
‫البئر مثل أَ ِسنَ وَأوْسَنته البئرُ وهي َركِّيةٌ مُوسَِنةٌ عن أَب زيد َيوْ َسنُ فيها الِنسانُ وَسَنا وهو‬
‫غَشْيٌ يأْخذه وامرأَة وَسْنَى ووَسْنانةٌ فاترة الطّرْفِ شبهت بالرأَة الوَسْنَى من النوم وقال ابن‬
‫صدَهُ الّنعَاسُ فَرّنقَتْ ف عَيْنهِ سَِنةٌ وليس بناِئمِ ففرق بي السَّنةِ والنوم كما ترى‬
‫الرّقاعِ وَسْنانُ أَ ْق َ‬
‫ووَ ِسنَ الرجلُ َيوْ َسنُ وَسَنا وسِنَةً إِذا نام نومة خفيفة فهو وسِنٌ قال أَبو منصور إِذا قالت العرب‬
‫سلَى وقال‬
‫امرأَة وَسْنَى فالعن أَنا َكسْلَى من الّنعْمة وقال ابن الَعراب امرأَة َموْسُونةٌ وهي الكَ ْ‬
‫ف موضع آخر الرأَة الكسلنة ورُزِقَ فلنٌ ما ل َيحْ ُلمْ به ف وسَِنهِ وتوَسّنَ فلن فلنا إِذا أَتاه‬
‫عند النوم وقيل جاءه حي اختلط به الوَ َسنُ قال الطرمّاحُ أَذاك أَم ناشِطٌ َتوَسّنَهُ جاري رَذاذٍ‬
‫سَتنّ مُنْج ِردُهْ ؟ واوْ َسنْ يا رجلُ ليلتك والَلف أَلف وصل وَتوَسّن الرأَة أَتاها وهي نائمة وف‬
‫يَ ْ‬
‫ج َلدَ ُه و َهمّ بَلْدها فشهدنا أَنا مكرهة أَي‬
‫حديث عمر رضي ال عنه أَن رجلً تَو ّسنَ جارية ف َ‬
‫تغشّاها وهي وَسْنَى قهرا أَي نائمة وتوَ ّسنَ الفحلُ الناقةَ تسَّنمَها وقولم توَسّنَها أَي أَتاها وهي‬
‫نائمة يريدون به إِتيان الفحل الناقة وف التهذيب توَ ّسنَ الناقة إِذا أَتاها باركة فضربا وقال‬
‫لمِي َلةِ عُونا استعار الّتوَ ّسنَ للسحاب وقول أَب ُدوَاد وغَيْث‬
‫الشاعر يصف سحابا بِكْر توَسّن با َ‬
‫توَ ّسنَ منه الرّيا حُ جُونا عِشارا وعُونا ثِقالً جعل الرّياحَ ُت ْلقِحُ السحابَ فضرب الُونَ والعُون‬
‫لا مثلً والُونُ جع الُونةِ والعُونُ جع ال َعوَانِ وما ل َهمّ ول وَ َسنٌ إِل ذاك مثل ما له َحمّ ول‬
‫َس ّم ووَسْنَى اسم امرأَة قال الراعي َأ ِمنْ آلِ وَسْنَى آخرَ الليلِ زائرُ ووادي ال ُغوَيْر دوننا‬
‫فالسّواجِرُ ؟ ومَيْسانُ بالفتح موضع‬

‫( ‪)13/449‬‬
‫( وشن ) الوَ ْشنُ ما ارتفع من الَرض وبعي وَشْنٌ غليظ وا َلوْ َشنُ الذي يُ َزّينُ الرجلَ‬
‫( * قوله « يزين الرجل » كذا بالصل والحكم والذي ف القاموس يأت الرجل ) ويقعد معه‬
‫ل ْمضِ وزعم يعقوب أَن وُشْنانا‬
‫على مائدته يأْكل طعامه والوَشْنان لغة ف الُشنا ِن وهو من ا َ‬
‫وأُشْنانا على البدل التهذيب ابن الَعراب الّتوَ ّشنُ قلة الاء‬

‫( ‪)13/450‬‬
‫صوَْنةُ العَتِيدةُ وال أَعلم‬
‫( وصن ) ابن الَعراب الوَصَْنةُ الِرْ َقةُ الصغية والصّنْوةُ الفَسِي َلةُ وال ّ‬

‫( ‪)13/450‬‬

‫ضنَ‬
‫ضنَ الشيءَ َوضْنا فهو َم ْوضُونٌ ووضِيٌ ثن بعضه على بعض وضاعَ َفهُ ويقال َو َ‬
‫( وضن ) َو َ‬
‫ضنُ نسْجُ السريرِ وأَشباهه‬
‫فلنٌ الَجر والجُرّ بعضه على بعض إِذا أَشْرَجَه فهو َموْضونٌ وال َو ْ‬
‫بالوهر والثياب وهو َموْضونٌ شر ا َلوْضُونةُ الدّرْع النسوجة وقال بعضهم دِ ْرعٌ َموْضونةٌ‬
‫مُقارََبةٌ ف النسج مثل مَ ْرضُونةِ مُداخَ َلةُ الِ َلقِ بعضها ف بعض وقال رجل من العرب لمرأَته‬
‫ضدُ وسرير َموْضو ٌن مضاعَفُ‬
‫ضِنِيه يعن متاعَ البيت أَي قارب بعضه من بعض وقيل ال َوضْنُ الّن ْ‬
‫النسج وف التنيل العزيز على سُرُرٍ مَوْضونةٍ ا َلوْضونةُ النسوجة أَي منسوجة بالدّرّ والوهر‬
‫بعضها مُداخَلٌ ف بعض ودرع َموْضون ٌة مضاعفة النسج قال الَعشى ومن َنسْجِ داودَ مَوْضونَة‬
‫يُساقُ با الَيّ عِيا َفعِيا وا َلوْضوَنةُ الدّرْعُ النسوجة ويقال النسوجة بالواهر تُوضَنُ ِح َلقُ‬
‫الدّ ْرعِ بعضها ف بعض مُضاعَفةً والوَضَْنةُ الكُرْسي النسوج وال َوضِيُ ِبطَانٌ عريض منسوج من‬
‫سيور أَو شعر التهذيب إِنا ست العرب وَضِيَ الناقةِ َوضِينا لَنه منسوج قال ُحمَيد على‬
‫س ّممُ الزين بالسّموم وهي خَرَز‬
‫سمّما والُ َ‬
‫خمّ ما يكاد جَسِي ُمهُ َي ُمدّ ِبعِ ْطفَ ْيهِ ال َوضِيَ ا ُل َ‬
‫ُمصْلَ ِ‬
‫صدِير للرّحْل والِزام للسّرْج وها كالنّسْع‬
‫الوهري ال َوضِيُ لل َهوْدج بنلة البِطانِ للقَتَب والّت ْ‬
‫إِلّ أَنما من السيور إِذا نُسج نِساجةَ بعضها على بعض والمع ُوضُنٌ وقال ا ُلَثقّب العَبديّ‬
‫تَقولُ إِذا دَرَْأتُ لا وَضِين أَهذا دَأُْبهُ أَبدا ودِينِي ؟ قال أَبو عبيدة َوضِيٌ ف موضع َموْضونٍ مثل‬
‫قَتِيلٍ ف موضع مَقْتو ٍل تقول منه َوضَنْتُ النّسْعَ َأضُِنهُ َوضْنا إِذا نسجته وف حديث علي عليه‬
‫شدّ به الرّحْلُ على البعي‬
‫السلم إِّنكَ َلقَ ِلقُ الوَضِيِ ال َوضِي بِطانٌ منسوج بعضه على بعض يُ َ‬
‫أَراد أَنه سريع الركة يصفه بالفة وقلة الثبات كالزام إِذا كان رِخْوا وقال ابن جَبَ َلةَ ل يكون‬
‫ضةٌ وقيل ال َوضِيُ يصلح للرّحْل وا َلوْ َدجِ‬
‫الوَضيُ إِل من ِج ْلدٍ وإِن ل يكن من جلد فهو غُ ْر َ‬
‫ضنُ التذلل ابن بري أَنشد أَبو عبيدة‬
‫والبِطانُ للقَتَبِ خاصّةَ ابن الَعراب الّت َوضّن التّحَبّبُ والّتوَ ّ‬
‫شاهدا على أَن ال َوضِيَ بعن ا َلوْضونِ قوله إِليك َت ْعدُو قَلِقا وَضِينُها مُعْتَرِضا ف بطنها جَنِينُها‬
‫مالفا دينَ النّصارى دِينُها أَراد دينه لَن الناقة ل دين لا قال وهذه الَبيات يروى أَن ابن عمر‬
‫أَنشدها لا اْندَفَع من َجمْعٍ ووردت ف حديثه أَراد أَنا قد هزلت ودَقّتْ للسي عليها قال ابن‬
‫الَثي أَخرجه الروي والزمشري عن ابن عمر وأَخرجه الطبان ف العجم عن سال عن أَبيه أَن‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم أَفاض من َعرَفاتٍ وهو يقول إليك تعدو َقلِقا َوضِينُها والِيضََنةُ‬
‫لوَالِق تتخذ من خُوصٍ والمع َموَاضي‬
‫كا ُ‬

‫( ‪)13/450‬‬
‫( وطن ) الوَ َطنُ ا َلنْزِلُ تقيم به وهو َموْ ِطنُ النسان ومله وقد خففه رؤبة ف قوله َأوْطَنْتُ وَطْنا‬
‫ل يكن من وَطَن لو ل تَ ُكنْ عاملَها ل أَسْ ُكنِ با ول أَرْ ُجنْ با ف الرّ ّجنِ قال ابن بري الذي ف‬

‫شعر رؤبة كَيْما تَرَى أَهلُ العِراقِ أَنن َأوْطَنْتُ أَرضا ل تكن من وَطَن وقد ذكر ف موضعه‬
‫والمع َأوْطان وَأوْطانُ الغنم والبقر مَرَاِبضُها وأَماكنها الت تأْوي إليها قال الَخْطَلُ ُكرّوا إل‬
‫حَرّتَيْ ُكمْ َت ْعمُرُونَ ُهمَا كما تَكُرّ إل َأوْطانا الَبقَ ُر ومَوَا ِطنُ مكة مَوَافقها وهو من ذلك وَ َطنَ بالكان‬
‫وَأوْ َطنَ أَقام الَخية أَعلى وَأوْطََنهُ اتذه وَطَنا يقال َأوْ َطنَ فلنٌ أَرض كذا وكذا أَي اتذها ملً‬
‫ومُسْكَنا يقيم فيها والِيطانُ الوضع الذي ُيوَ ّطنُ لترسل منه اليل ف السّباق وهو أَول الغاية‬
‫والِيتاء والِيداء آخر الغاية الَصمعي هو ا َليْدانُ والِيطانُ بفتح اليم من الول وكسرها من‬
‫الثان وروى عمرو عن أَبيه قال الَيَا ِطيُ الَيادين يقال من أَين مِيطانك أَي غايتك وف صفته‬
‫صلى ال عليه وسلم كان ل يُو ِطنُ الَماكن أََي ل يتخذ لنفسه ملسا ُيعْرَفُ به وا َلوْ ِطنُ َمفْعِلٌ‬
‫ش َهدُ من مَشَاهد الرب وف‬
‫منه ويسمى به ا َلشْ َهدُ من مشَاهد الرب وجعه َموَاطن وا َلوْ ِطنُ الَ ْ‬
‫التنيل العزيز لقد نصَر ُكمُ الُ ف َموَاطن كثية وقال طَرَ َفةُ على مَوْ ِطنٍ َيخْشَى الفَتَى عنده‬
‫الرّدَى مت َتعْتَرِكْ فيه الفَرائصُ ُت ْر َعدِ وأَوطَنْتُ الَرض ووَطّنْتُها تَوطِينا واسَْتوْطَنْتُها أَي اتذتا‬
‫وَطَنا وكذلك التّطانُ وهو ا ْفتِعال منه غيه أَما ا َلوَا ِطنُ فكل مَقام قام به النسان لَمر فهو‬
‫مَوْ ِطنٌ له كقولك إذا أَتيت فوقفت ف تلك ا َلوَا ِطنِ فا ْدعُ ال ل ولخوان وف الديث أَنه نَهَى‬
‫عن َنقْرَة الغُراب وأَن يُو ِطنَ الرجلُ ف الكان بالسجد كما يُو ِطنُ البعيُ قيل معناه أَن يأْلف‬
‫الرجل مكانا معلوما من السجد مصوصا به يصلي فيه كالبعي ل يأْوي من عَ َطنٍ إل إل مَبْرَكٍ‬
‫َدمِثٍ قد َأوْطَنَه واتذه مُناخا وقيل معناه أَن يَ ْبرُكَ على ركبتيه قبل يديه إذا أَراد السجودَ مثلَ‬
‫بُرُوكِ البعي ومنه الديث أَنه نَهَى عن إيطان الساجد أَي اتاذها وَطَنا وواطَنهُ على الَمر‬
‫أَضمر فعله معه فإن أَراد معن وافقه قال واطأَه تقول واطنْتُ فلنا على هذا الَمر إذا جعلتما‬
‫سهُ على الشيء‬
‫ف أَنفسكما أَن تفعله وَتوْطِيُ النفس على الشيء كالتمهيد ابن سيده وَ ّطنَ نف َ‬
‫حمّلَتْ وذَلّتْ له وقيل وَ ّطنَ نفسه على الشيء وله فَتوَطّنَت حلها‬
‫وله فَتوَطّنَتْ حلها عليه فت َ‬
‫عليه قال كُثَيّ ٌر فقُلْتُ لا يا عَزّ كلّ مُصيبةٍ إذا وُطّنتْ يوما لا الّنفْسُ ذَلّتِ‬

‫( ‪)13/451‬‬
‫شؤُون وال َوعَْنةُ الَرض الصّ ْلَبةُ وال َوعْنُ‬
‫( وعن ) ابن دريد الوِعانُ خُطوط ف البال شبيهة بال ُ‬
‫وال َوعَْنةُ بياض ف الَرض ل يُنْبِتُ شيئا والمع وِعانٌ وقيل ال َوعْنةُ بياض تراه على الَرض تعلم‬
‫أَنه كان وادي َنمْلٍ ل ينبت شيئا أَبو عمرو قرية النمل إذا خَرِبَتْ فانتقل النمل إل غيها‬
‫وبقيت آثاره فهي الوِعا ُن واحدها َو ْعنٌ قال الشاعر كالوِعان رُسُومُها وَت َوعّنَتِ الغنم والبلُ‬
‫س َمنِ وقيل بدا فيهنّ السمن وقال أَبو زيد َت َوعّنت َسمِنَتْ‬
‫والدوابّ فهي مَت َوعّنة بلغت غاية ال ّ‬

‫س َمنُ وال َو ْعنُ اللجأُ‬
‫حدّ غايةً والغنم إذا سنت أَيام الربيع فقد َت َوعّنَتْ والّتوْعي ال ّ‬
‫من غي أَن يَ ُ‬
‫كال َوعْلِ‬

‫( ‪)13/452‬‬
‫( وغن ) ابن الَعراب الّتوَغنُ القْدامُ ف الرب وال َوغَْنةُ الُبّ‬
‫( * قوله « والوغنة الب » كذا بالصل الب باليم ومثله ف التهذيب والتكملة وف‬
‫القاموس الب بالاء الهملة ) الواسع قال والّتغَوّنْ الصرار على العاصي‬

‫( ‪)13/452‬‬
‫( وفن ) جئت على وَفَِنهِ أَي أَثره قال ابن دريد وليس بِثَبَتٍ ابن الَعراب الوَفَْنةُ القلة ف كل‬
‫شيء والّتوَّفنُ النقص ف كل شيء‬

‫( ‪)13/452‬‬
‫لبَلِ والمع الُقْناتُ والوُقْنات‬
‫( وقن ) التهذيب أَبو عبيد الُقَْنةُ والوُقَْنةُ موضع الطائر ف ا َ‬
‫حضِنُه ابن الَعراب َأوْ َقنَ الرجلُ إذا اصطاد الطي من وُقْنَتِه‬
‫والوُكْنات ابن بري وُقْنة الطائر مَ ْ‬
‫ضنُه وكذلك َتوَ ّقنَ إذا اصطاد المام من مَحَاضِنِها ف رؤوس البال والّتوَقّنُ الّتوَقّل‬
‫ح ِ‬
‫وهي مَ ْ‬
‫ف البل وهو الصُعود فيه‬

‫( ‪)13/452‬‬
‫( وكن ) الوَ ْكنُ بالفتح عُشّ الطائر زاد الوهري ف جبل أَو جدار والمع َأوْ ُك ٌن ووُ ُك ٌن ووُ ْكنٌ‬
‫ووُكو ٌن وهو الوَكَْنةُ والوِكَْنةُ والوُكَْنةُ والوُكَُنةُ وا َلوْ ِكنُ وا َلوْكَِنةُ ابن الَعراب الوُكَْنةُ موضع يقع‬
‫عليه الطائر للراحة ول يثبت فيه ابن الَعراب َموْقَ َعةُ الطائر أُقْنَتُه وجعُها أُ َقنٌ وُأكْنَتُه موضع‬
‫عُشّه قال أَبو عبيدة هي الُكْنة والوُكْنَة والوُقْنَة والُقْنةُ الَصمعي الوَ ْكرُ والوَ ْكنُ جيعا الكان‬
‫الذي يدخل فيه الطائر قال الَزهري وقد يقال َلوْقَ َعةِ الطائر مَوْ ِك ٌن ومنه قوله تراه كالبازي‬
‫انَْتمَى ف ا َلوْ ِكنِ الَصمعي الوَ ْكنُ َم ْأوَى الطائر ف غي ُعشّ قال أَبو عمرو ال ُوكْنة والُكْنة‬
‫ت ووُ َكنٌ كما قلناه ف جع‬
‫ت ووُكْنا ٌ‬
‫بالضم مَواقِعُ الطي حيثما وَقَعَتْ والمع وُكُنات ووُكَنا ٌ‬

‫ضنَ البيضَ‬
‫رُ ْكَبةٍ ووَ َكنَ الطائرُ وكْنا ووُكُونا دخل ف الوَ ْك ِن ووَ َكنَ وَكْنا ووُكونا أَيضا َح َ‬
‫ضنُ بيضَه والمع وُكُونٌ و ُهنّ وُكُونٌ‬
‫ح ُ‬
‫ووَ َكنَ الطائرُِ بيضَه يَكِنُه وَكْنا أَي حضنه وطائر وا ِكنٌ َي ْ‬
‫ما ل يرجن من الوَ ْكنِ كما أَننّ ُوكُورٌ ما ل يرجن من الوَكْر قال الشاعر ُت َذكّرُن سَ ْلمَى وقد‬
‫حِيلَ بيننا حَمامٌ على بيضاتِهنّ وُكُونُ وا َلوْ ِكنُ هو الوضع الذي تَ ِكنُ فيه على البيض والوُكْنة‬
‫اسم لكل وَكْرٍ وعُشّ والمع الوُكُناتُ واستعاره عمرو بن شاس للنساء فقال ومن ظُعنٍ‬
‫لمْلِ أَي جالسات على الطنافس الت وُطّئتْ‬
‫كال ّد ْومِ أَ ْشرَفَ فَوقَها ظِباءُ السّلَيّ وَاكِناتٍ على ا َ‬
‫با الوادج والسّلَ ّي اسم موضع ونصب واكنات على الال أَبو عمرو الوَا ِكنُ من الطي الواقعُ‬
‫سنُ التّكاء ف الجلس قال الشاعر قلتُ لا‬
‫حيثما وقع على حائط أَو عُود أَو شَجر والّتوَ ّكنُ حُ ْ‬
‫إيّاكِ أَن َتوَكّنِي ف جِلْسةٍ عنديَ أَو تَلَبّن أَي تَ َربّعي ف ِجلْسَتِك وَتوَ ّكنَ أَي َتمَ ّكنَ والوا ِكنُ‬
‫الالس وقال ا ُلمَزّقُ العَ ْبدِي وهُنّ على الرّجائز واكِناتٌ طَويلتُ الذوائبِ والقُرُونِ وف‬
‫الديث أَقِرّوا الطي على وُكُناتِها الوُكُنات بضم الكاف وفتحها وسكونا جع وُكْنة بالسكون‬
‫وهي ُعشّ الطائر ووَكْرُه وقيل الوَ ْكنُ ما كان ف ُعشّ والوَ ْكرُ ما كان ف غي عُشٍ وسَيْرٌ وَ ْكنٌ‬
‫شديد قال إن سأُودِيك بسَيْرٍ و َكنْ أَي شديد وقال شر ل أَعرفه‬

‫( ‪)13/452‬‬
‫( ولن ) التهذيب ف أَثناء ترجة نول قال ابن الَعراب الّتوَّلنُ رَفْعُ الصّياح عند الصائب نعوذ‬
‫بعافاة ال من عقوبته‬

‫( ‪)13/453‬‬
‫( ومن ) ابن الَعراب الّت َموّنُ كَثْرة النفقة على العيال والّت َومّن كثرة الَولد وال أَعلم‬

‫( ‪)13/453‬‬
‫( ونن ) الوَنّ الصّنْجُ الذي ُيضْرَب بالَصابع وهو الوَنَجُ كلها دَخيل مشتق من كلم العجم‬
‫والوَنّ الضعف وال أَعلم‬

‫( ‪)13/453‬‬

‫حلَتْه ُأمّه‬
‫( وهن ) ال َوهْن الضّعف ف العمل والَمر وكذلك ف العَ ْظمِ ونوه وف التنيل العزيز َ‬
‫ضعُف مَرّةً بعد مرّة‬
‫َوهْنا على َوهْنٍ جاء ف تفسيه ضَعْفا على ضعف أَي َل ِزمَها بملها إياه َت ْ‬
‫وقيل َوهْنا على َو ْهنٍ أَي جَهْدا على جَ ْهدٍ والوَ َهنُ لغة فيه قال الشاعر‬
‫( * قوله « قال الشاعر » هو الَعشى كما ف التكملة وصدره وما إن على قلبه غمرة )‬
‫ضعُف و َوهَنَه هو وَأوْهَنَه قال‬
‫وما إنْ ب َع ْظمٍ له ِمنْ وَ َهنْ وقد َو َهنَ و َوهِن بالكسر يَ ِهنُ فيهما أَي َ‬
‫جرير َوهَنَ الفَرَزْدَقَ يومَ جَرّدَ سيفَه َق ْينٌ به ُح َممٌ وآمٍ أَرْبَعُ‬
‫( * قوله « وآم اربع » ضبطت آم ف الحكم بالر كما ترى فيكون جع أمة )‬
‫وقال فلئن َع َفوْتُ َل ْع ُفوَنْ َجلَلً ولئن سَ َط ْوتُ لُوهَننْ َع ْظمِي ورجُ ٌل وا ِهنٌ ف الَمر والعمل‬
‫و َم ْوهُون ف العَظْم والبدن وقد َوهَنَ العَ ْظمُ َي ِهنُ وَهْنا وأَوهنَه يُوهِنُه و َوهّنْته َتوْهينا وف حديث‬
‫الطواف وقد َوهَنَتْهم ُحمّى يَثْرِب أَي أَضعفتهم وف حديث علي عليه السلم ول واهِنا ف عَ ْزمٍ‬
‫أَي ضعيفا ف رأْي ويروى بالياء ول واهِيا ف عزم ورجل وا ِهنٌ ضعيف ل َبطْش عنده والُنثى‬
‫واهِنةٌ و ُهنّ ُوهُنٌ قال َقعْنَب بن أُم صاحب الّلئماتُ الفَت ف ُعمْرهِ َسفَها وهُنّ بَعدُ ضَعيفاتُ‬
‫ال ُقوَى ُوهُنُ قال وقد يوز أَن يكون ُوهُن جع َوهُونٍ لَن تكسي َفعُول على ُفعُل أَشْيَع وأَوسع‬
‫من تكسي فاعِلة عليه وإنا فاعِلة وفُعْلٌ نادر ورجل َموْهُون ف جسمه وامرأَة وهْنانةٌ فيها فُتُورٌ‬
‫عند القيام وأَنا ٌة وقوله عز وجل فما َوهَنُوا لِما أَصابم ف سبيل ال أَي ما فَتَروا وما جَبُنُوا عن‬
‫قتال عدوُّهم ويقال للطائر إذا أُْثقِلَ من َأكْل الِيَف فلم يقدر على النّهوض قد ت َو ّهنَ ت َوهّنا قال‬
‫ضرَحِّيةُ النّسور ههنا أَبو‬
‫لوْف أَ ْحمَرا وا َل ْ‬
‫العدي َت َو ّهنَ فيه ا َلضْرَ ِحّيةُ َب ْعدَما رأَينَ نَجِيعا ِمنْ دَم ا َ‬
‫عمرو ال َوهْنانة من النساء ال َكسْلى عن العمل تََنعّما أَبو عبيد ال َوهْنانة الت فيها فَتْرة الوهري‬
‫َوهَنَ النسانُ ووَهَنَه غيُه يتعدّى ول يتعدّى وال َو ْهنُ من البل الكَثِيفُ والواهَِنةُ ريح تأْخذ ف‬
‫الَنْكِبَي وقيل ف الَ ْخ َدعَي عند الكِبَر والوا ِهنُ ِعرْق مُسْتب ِطنٌ حَبْلَ العاتق إل الكتف وربا‬
‫وَجِعَ صاحبُه وعَرَتْه الواهِنة فيقال هِنِي يا واهِنةُ اسكن يا واهِنة ويقال للذي أَصابه وجَعُ‬
‫سنُن َألْسُنُها إنّن َلسْتُ َب ْوهُونٍ َفقِرْ يقال َأوْهَنه الُ‬
‫الواهِنة َموْهونٌ وقد ُو ِهنَ قال طَرَفة وإذا َتلْ ُ‬
‫حمُوم وأَ ْزكَمه فهو مَزْكوم النضر الواهِنَتانِ عَظْمانِ ف‬
‫فهو َموْهون كما يقال أَ َحمّه الُ فهو مَ ْ‬
‫تَرْ ُقوَة البعي والتّرْ ُقوَةُ من البعي الواهَِنةُ ويقال إنه لشديد الواهَِنتَيْن أَي شديد الصدر وا ُل َقدّم‬
‫وتسمى الواهَِنةُ من البعي الناحرة لَنا ربا نَرَت البعيَ بأَن ُيصْرع عليها فينكسر فيُ ْنحَر البعي‬
‫ول تدرك ذكاته ولذلك ُسمّيت ناحِرة ويقال َكوَيْناه من الواهِنَة والواهِنَةُ الوَجَعُ نفسه وإذا‬
‫ضَ َربَ عليه عِ ْرقٌ ف رأْس مَنكِبه قيل به واهِنة وإنه لَيشْتَكي واهِنَته والواهِنَتان أَطراف العِلْباءَيْن‬
‫ف فأْس القفا من جانبيه وقيل ها ضِلَعان ف أَصل العنق من كل جانب واهن ٌة وها َأوّل جوانح‬
‫ال ّزوْر وقيل الواهَِنةُ ال ُقصَيْرَى وقيل هي َفقْرة ف القفا قال أَبو اليثم الت من الواهِنة ال ُقصَيَى‬
‫وهي أَعلى الَضلع عند التّرْ ُقوَةَ وأَنشد لَيْسَتْ به واهَِنةٌ ول نَسَا وف الصحاح الواهِنَة‬

‫ضدُ‬
‫ال ُقصَيْرَِى وهي أَسفل الَضلع والواهِنَتانِ من الفرس َأوّلُ جَوانح الصدر والواهِنَة ال َع ُ‬
‫ضعْفُ يكون مصدرا كالعافية قال ساعدة بن ُجؤَيّة ف مَنْكَِبيْه وف الَرْساغِ‬
‫والواهَِنةُ ال َو ْهنُ وال ّ‬
‫ضرِبُها‬
‫سمِ الَشجعي الواهِنَةُ مَرَضٌ يأْخذُ ف َعضُد الرجل فَت ْ‬
‫واهِنةٌ وف مَفاصِله َغمْزٌ من العَ َ‬
‫جاريةٌ بِكْرٌ بيدها سبع مرات وربا عُلّق عليها جنس من الَرَز يقال له خَرَزُ الواهِنة وربا ضربا‬
‫حوّل بالارية وهي الت ل تأْخذ النساءَ إنا تأْخذ الرجال وروى‬
‫الغل ُم ويقول يا واهِنَة َت َ‬
‫الَزهري عن أَب أُمامة عن النب صلى ال عليه وسلم أَن رجلً دخل عليه وف َعضُده حَلْقةٌ من‬
‫صفْ ٍر فقال ما هذا الات ؟ فقال هذا من الواهِنة فقال َأمَا إنّها ل‬
‫صُفْرٍ وف رواية خات من ُ‬
‫تَزِيدُك إلّ وَهْنا وقال خالد بن جَنْبة الواهِنةُ عِ ْرقٌ يأْخذ ف الَنْكِب وف اليد كلها فيُرْقَى منها‬
‫وهي داءٌ يأْخذ الرجال دون النساء وإنا ناه صلى ال عليه وسلم عنها لَنه إنا اتذها على أَنا‬
‫َت ْعصِمه من الَل فكانت عنده ف معن التّمائم النهيّ عنها وروى الَزهري أَيضا عن عمران بن‬
‫حصي قال دخلت على النب صلى ال عليه وسلم وف َعضُدي حَلْقة من صُفْر فقال ما هذه ؟‬
‫سرّك أَن تُوكَلَ إِليها ؟ اْنِبذْها عنك أَبو نصر قال عِ ْرقُ الواهنة ف‬
‫فقلت هي من الواهنة فقال أَيَ ُ‬
‫ال َعضُد الفَلِيقُ وهو عِ ْرقٌ يْري إل ُنغْضِ الكتِف وهي وَجَعٌ يقع ف ال َعضُد ويقال له أَيضا‬
‫الائف ويقال كان وكان وَ ْهنٌ بذي هَنَاتٍ إذا قال كلما باطلً يتعلل فيه وف حديث أَب‬
‫شمِيّ وتَ ُهنّ هذه من حديث سنذكره ف ه ن ا وإنا ذكر الَرَويّعن الَزهري أَنه‬
‫لَ‬
‫الَ ْحوَصِ ا ُ‬
‫ض ِعفُه من وَهَنْتُه فهو مَ ْوهُون وسنذكره‬
‫أَنكر هذه اللفظة بالتشديد وقال إنا هو وتَ ِهنُ هذه أَي ُت ْ‬
‫حوٌ من نصف الليل وقيل هو بعد ساعة منه وقيل هو حي ُي ْدبِر الليلُ وقيل‬
‫وال َوهْنُ وا َل ْو ِهنُ نَ ْ‬
‫ال َو ْهنُ ساعة تضي من الليل وَأوْ َهنَ الرج ُل صار ف ذلك الوقت ويقال َلقِيتُه مَ ْوهِنا أَي بعد‬
‫َوهْنٍ وال َوهِيُ بلغة من يلي مصر من العرب وف التهذيب بلغة أَهل مصر الرجل يكون مع‬
‫الَجي ف العمل َيحُثّه على العمل‬

‫( ‪)13/453‬‬
‫( وين ) الوَْينُ العَيْب عن كراع وقد حكى ابن الَعراب أَنه العنب الَسود فهو على قول كراع‬
‫عرض وعلى قول ابن الَعراب جوهر والوانةُ الرأَة القصية وكذلك الرجل وأَلفه ياء لوجود‬
‫الوَْينِ وعدم ال َووْن قال ابن بري الوَيْن العِنب الَبيض عن ثعلب عن ابن الَعراب وأَنشد كأَنّه‬
‫الوَْينُ إذا يُجْنَى الوَيْن وقال ابن خالويه اْلوَيَْنةُ الزبيب الَسود وقال ف موضع آخر اْلوَْينُ العِنب‬
‫الَسود والطاهر والطهار العنَب الرّازِقِيّ‬
‫( * قوله « والطاهر والطهار العنب إل » ل نده فيما بأيدينا من الكتب ل بالطاء ول بالظاء )‬
‫وهو الَبيض وكذلك ا ُللّحِيّ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/455‬‬
‫( يب ) ف حديث أُسامةَ قال له النب صلى ال عليه وسلم لا أَرسله إل الروم َأغِرْ على أُبْنَى‬
‫صَباحا قال ابن الَثي هي بضم المزة والقصر اسم موضع من فِ َلسْطي بي عَسْقلنَ وال ّرمْلة‬
‫ويقال لا يُ ْبنَى بالياء وال أَعلم‬

‫( ‪)13/455‬‬
‫( يت ) اليَ ْتنُ الوِلدُ النكوس ولدته ُأمّه‬
‫( * قوله الولد النكوس ولدته أمّه هكذا ف الصل ولعلّ ف الكلم سقطا ) ترج رِجْل الولودِ‬
‫قَبْلَ رأْسه ويديه وتُ ْكرَهُ الولدةُ إذا كانت كذلك ووضعته ُأمّه َيتْنا وقال الَبعِيثُ لَقىً َحمَلَتْه ُأمّه‬
‫وهي ضَيْفةٌ فجاءت به يَ ْتنَ الضّيافةِ أَرْشَما‬
‫( * قوله « فجاءت به يت الضيافة » كذا ف الصل هنا والذي تقدّم للمؤلف ف مادة ضيف‬
‫فجاءت بيت للضيافة وكذا هو ف الصحاح ف غي موضع )‬
‫ابن خاَلوَْيهِ َي ْتنٌ وأَْت ٌن ووَْتنٌ قال ول نظي له ف كلمهم إل َيفَعٌ وأَْيفَعُ ووَفَعٌ قال ابن بري أَْيفَعُ‬
‫المزة فيه زائدة وف الَْتنِ أَصلية فليست مثله وف حديث عمرو ما وََلدَتْن أُمي َيتْنا وقد أَْيتَنَت‬
‫ا ُلمّ إذا جاءت به َيتْنا وقد أَيَْتنَت الرأَةُ والناقةُ وهي مُوِتنٌ ومُوتَِنةٌ والولد مَيْتونٌ عن اللحيان‬
‫وهذا نادر وقياسه مُوَتنٌ قال عيسى بن عمر سأَلت ذا ال ّرمّةِ عن مسأَلة قال أَتعرف الَي ْتنَ ؟ قلت‬
‫نعم قال فمسأَلتك هذه يَ ْتنٌ الَزهري قد أَيَْتنَتْ ُأمّه وقالت ُأمّ َتأَبّطَ شَرّا وال ما َحمَلْتُه غَ ْيلً ول‬
‫ضعَتْه ُأمُهُ يَتْنا وأَتْنا ووَتْنا وف حديث ذي الّثدَّيةِ مُوَتنَ اليدِ‬
‫ضعْتُه يَتْنا قال وفيه لغات يقال وَ َ‬
‫وَ َ‬
‫هو من َأيْتَنَتِ الرأَةُ إذا جاءت بولدها يَتْنا فقلبت الياء واوا لضمة اليم والشهور ف الرواية‬
‫مُو َدنَ بالدال وف الديث إذا اغتسل أَحدكم من النابة فليُ ْنقِ اليتَنَ ْينِ‬
‫( * قوله « اليتني » كذا ف بعض نسخ النهاية كالصل بل ضبط وف بعضها بكسر اليم )‬
‫ولُْيمِرّ على البَرَا ِجمِ قال ابن الَثي هي بواطن الَفخاذ والبَرَاجم عَ ْكسُ الَصابع‬
‫( * قوله « عكس الصابع » هو بذا الضبط ف بعض نسخ النهاية وف بعضها بضم ففتح )‬
‫قال ابن الَثي قال الطاب لست أَعرف هذا التأْويل قال وقد يتمل أَن تكون الرواية بتقدي‬
‫التاء على الياء وهو من أَساء الدّبُرِ يريد به غسل الفرجي وقال عبد الغافر يتمل أَن يكون‬
‫الَنَْتنَ ْينِ بنون قبل التاء لَنما موضع النّ ْتنِ واليم ف جيع ذلك زائدة وروي عن الَصمعي قال‬
‫الَيتْنُون شجرة تشبه ال ّرمْثَ وليست به‬

‫( ‪)13/455‬‬
‫( يرن ) اليَرُونُ دماغ الفيل وقيل هو الَنِيّ وف التهذيب ماء الفحل وهو ُسمّ وقيل هو كل َسمّ‬
‫سمّ خاَلطَه الَيرُونُ وهذا البيت ف بعض النسخ‬
‫قال النابغة وأَنْتَ الغَيْثُ َي ْنفَعُ ما يَلِيهِ وَأنْتَ ال ّ‬
‫فأَنت اللّيْثُ َيمْنَعُ ما َلدَْيهِ ويَرْنا اسم رملة‬

‫( ‪)13/456‬‬
‫( يزن ) ذو يَ َزنَ مَلكٌ من ملوك ِحمْي تنسب إليه الرماحُ اليَزَنِّيةُ قال وَيزَنُ اسم موضع باليمن‬
‫أُضيف إليه ذو ومثله ذو ُرعَ ْينٍ وذو َجدَنٍ أَي صاحب ُرعَ ْي ٍن وصاحب َجدَن وها قصران قال‬
‫ابن جن ذو َيزَنَ غي مصروف وأَصله يَ ْزأَنُ بدليل قولم رُمح يَزْأَنِيّ وأَزْأَنّ وقالوا أَيضا أَْيزَنِيّ‬
‫ووزنه عَ ْيفَلِيّ وقالوا آزَنِيّ ووزنه عافَلِيّ قال الفرزدق قَرَيْنا ُهمُ ا َلأْثُورةَ البِيضَ كُلّها يَثُجّ العُروقَ‬
‫لسْحاسِ فإنْ َتضْحَكِي مِنّي فيا ُربّ ليلةٍ َترَكُْتكِ فيها كالقَباءِ‬
‫الَيْ َزنِيّ الَُثقّفُ وقال َع ْبدُ بن ا َ‬
‫حدْرَجا قال ابن الكلب إنا‬
‫سبْتُ فيها اليَزْأَنِيّ الُ َ‬
‫مُفَرّجا رَ َفعْتُ برجليها وطامَنْتُ رأْسَها وسَبْ َ‬
‫سيت الرماح َيزَنّيةً لَن َأوّل من ُعمِلَتْ له ذو يَ َزنَ كما سيت السّياطُ َأصْبَحِّيةً لَن أَول من‬
‫لمَْيرِيّ قال سيبوية سأَلت الليل فقلت إذا سيت رجلً بذي مال هل‬
‫ُعمِلَتْ له ذو َأصْبَحَ ا ِ‬
‫تغيه ؟ قال ل أَل تراهم قالوا ذو يَزَنٍ منصرفا فلم يغيوه ؟ ويقال رمح يَزَنِيّ وأَ َزنِيّ منسوب‬
‫إل ذي يَزَنٍ أحد ملوك الَذْواءِ من اليمن وبعضهم يقول َيزْأَنِيّ وأَزأَنِيّ‬

‫( ‪)13/456‬‬
‫( يسن ) روى الَعمش عن َشقِيقٍ قال قال رجل يقال له سُ َهيْلُ بن سِنَانٍ يا أَبا عبد الرحن أَياءً‬
‫جدُ هذه الية أَم أَلفا من ماء غي آسن ؟ فقال عبدُ ال وقد عَ ِلمْتَ القرآن كلّه غي هذه ؟‬
‫تَ ِ‬
‫شعْرِ قال الشيخ أَراد غي آ ِسنٍ أَم‬
‫قال إن أَقرأُ ا ُل َفصّل ف ركعة واحدة فقال عبدُ ال ك َهذّ ال ّ‬
‫ياسنٍ وهي لغة لبعض العرب‬

‫( ‪)13/456‬‬
‫( يسمن ) اليا َسمِيُ واليا ِسمِي معروف‬

‫( ‪)13/457‬‬
‫( يفن ) الَيفَنُ الشيخ الكبي وف كلم علي عليه السلم أَيّها الَي َفنُ الذي قد َلهَزَهُ القَِتيُ الَيفَنُ‬
‫سنّ فقال يا ليتَ شَعْرِي‬
‫بالتحريك الشيخ الكبي والقَِتيُ الشّيْبُ واستعاره بعض العرب للثور الُ ِ‬
‫خ ْذتُ الَيفَنَ ْينِ شانا السّلْبَ واللّومَةَ والعِيانا ؟ حل السّلْبَ على العن قال‬
‫هل أَتَى الِسانا أَنّي اتّ َ‬
‫وإن شئت كان بدلً كأَنه قال إن اتذت أَداة الَيفَنَ ْينِ أَو ُشوَار الَيفَنَ ْينِ أَبو عبيد الَي َفنُ بفتح الياء‬
‫والفاء وتفيف النون الكبي قال الَعشى وما إنْ أَرَى ال ّدهْرَ فيما مَضَى يغادِرُ من شَارِفٍ أَو‬
‫َي َفنْ‬
‫( * قوله « من شارف » كذا ف الصحاح أيضا وقال الصاغان ف التكملة والرواية من شارخ‬
‫أي شاب )‬
‫قال ابن بري قال ابن القطاع والَي َفنُ الصغي أَيضا وهو من الَضداد ابن الَعراب من أَساء‬
‫البقرة الَيفَنةُ والعَجوزُ وال ّلفْتُ وال ّطغْيا الليث الَي َفنُ الشيخ الفان قال والياء فيه أَصلية قال‬
‫ل ّلةُ‬
‫وقال بعضهم هو على تقدير َي ْفعَل لَن الدهر فَنّه وأَبله وحكى ابن بري الُيفْنُ الثّيانُ ا ِ‬
‫واحدها َيفَنٌ قال الراجز تَقول ل مائِلةُ العِطافِ ما لَك قدْ مُتّ من القُحَافِ ؟ ذلك َشوْقُ الُي ْفنِ‬
‫ف و َمضْجَعٌ بالليل غيُ داف وَي َفنُ ماء بي مياه بن ني بن عامر ويفن موضع وال أَعلم‬
‫والوِذَا ِ‬

‫( ‪)13/457‬‬
‫( يقن ) الَيقِيُ العِلْم وإزاحة الشك وتقيقُ الَمر وقد أَْي َقنَ يُو ِقنُ إيقانا فهو مُو ِقنٌ وَي ِقنَ يَ ْيقَن‬
‫َيقَنا فهو يَقنٌ والَيقِي نَقيض الشك والعلم نقيضُ الهل تقول عَ ِلمْتُه يَقينا وف التنيل العزيز‬
‫حقّ الَيقِي أَضاف الق إل اليقي وليس هو من إضافة الشيء إل نفسه لَن الق هو غي‬
‫وإنّه َل َ‬
‫اليقي إنا هو خالصُه وَأصَحّه فجرى مرى إضافة البعض إل الكل وقوله تعال واعُْبدْ رَبّك حت‬
‫يأْتيك الَيقِيُ أَي حت يأْتيك الوتُ كما قال عيسى بن مري على نبينا وعليه الصلة والسلم‬
‫وَأوْصانِي بالصّلة والزكاةِ ما ُدمْتُ حَيّا وقال ما ُدمْتُ حَيّا وإن ل تكن عبَادَةٌ لغي حَيّ لَن‬
‫معناه اعُْبدْ ربّك أَبدا واعُْبدْه إل المات وإذا أَمر بذلك فقد أَمر بالقامة على العبادة وَيقِنْتُ‬
‫ا َلمْرَ بالكسر ابن سيده َي ِقنَ الَمرَ َيقْنا وَيقَنا وأَْيقَنَه وأَْي َقنَ به وتََيقّنه واسْتَ ْيقَنه واسْتَ ْيقَن به‬
‫وتََيقّنْت بالَمر واسْتَ ْيقَنْت به كله بعن واحد وأَنا على يَقي منه وإنا صارت الياء واوا ف‬
‫صغّرْته رددتَه إل الَصل وقلتَ مُيَ ْي ِقنٌ وربا عبوا بالظن عن‬
‫قولك مُو ِقنٌ للضمة قبلها وإذا َ‬
‫ي ويقال ا ُلجَ ْيمِيّ َتحَسّبَ هَوّاسٌ وأَْي َقنَ أَنّن با‬
‫الَيقِي وبالَيقِي عن الظن قال أَبو ِسدْرَة الَسدِ ّ‬
‫حمِي نفسي‬
‫ش ّممَ الَسدُ ناقت يظن أَنن أَفتدي با منه وأَسَْت ْ‬
‫مُفَْتدٍ من واحدٍ ل أُغامِرُه يقول تَ َ‬

‫فأَتركها له ول أَقتحم الهالك بقاتلته وإنا سي الَسدُ َهوّاسا لَنه يَهُوس الفَريسة أَي َيدُقّها‬
‫ورجل َي ِقنٌ ويَ َقنٌ ل يسمع شيئا إل أَْيقَنَه كقولم رجل ُأذُنٌ ورجل َيقََنةٌ بفتح الياء والقاف‬
‫وبالاء كَيقُنٍ عن كراع ورجل مِيقَانٌ كذلك عن اللحيان والُنثى مِيقَانةٌ بالاء وهو أَحد ما شذ‬
‫من هذا الضرب وقال أَبو زيد رجل ذو َي َقنٍ ل يسمع شيئا إل َأْيقَنَ به أَبو زيد رجل ُأذُنٌ َيقَنٌ‬
‫وها واحد وهو الذي ل يسمع بشيء إل أَْي َقنَ به ورجل َي َقنٌ وَيقََنةٌ مثل أُ ُذنٍ ف العن أَي إذا‬
‫سع شيئا َأْيقَنَ به ول يُ َكذّبه الليث الَيقَنُ الَيقِيُ وأَنشد قول الَعشى وما بالّذي أَْبصَرَتْه العُيُو نُ‬
‫س ول منْ َي َقنْ ابن الَعراب ال َموْقُونَةُ الارية ا َلصُونة الُخدّرة‬
‫مِنْ َقطْعِ َيأْ ٍ‬

‫( ‪)13/457‬‬
‫( ين ) الُي ْمنُ البَركةُ وقد تكرر ذكره ف الديث والُي ْمنُ خلف الشّؤم ضدّه يقال ُي ِمنَ فهو‬
‫مَ ْيمُونٌ وَيمَنَهُم فهو يا ِمنٌ ابن سيده َي ُمنَ الرجلُ ُيمْنا وَي ِمنَ وَتَي ّمنَ به واسْتَ ْيمَن وإنّه لَيْمونٌ‬
‫عليهم ويقال فلن يَُتَي ّمنُ برأْيه أَي يُتَبَرّك به وجع الَيْمونِ مَيامِيُ وقد َيمَنَه الُ ُيمْنا فهو مَ ْيمُونٌ‬
‫وال الْيَا ِمنُ الوهري ُيمِن فلنٌ على قومه فهو مَ ْيمُونٌ إذا صار مُبارَكا عليهم وَيمَنَهُم فهو يامِنٌ‬
‫مثل شُِئمَ و َشأَم وتََيمّنْتُ به تََبرّكْتُ والَيا ِمنُ خِلف الَشائم قال الُرَقّش ويروى لُزَزَ بن َلوْذَانَ‬
‫ل يَمَنعَّنكَ ِمنْ ُبغَا ءِ الَيْرِ َتعْقَادُ التّمائم و َكذَاك ل شَرّ ول خَ ْيرٌ على أَحدٍ ِبدَائم وَل َقدْ َغ َد ْوتُ‬
‫وكنتُ ل َأ ْغدُو على وَاقٍ وحائم فإذَا الَشاِئمُ كالَيا ِمنِ والَيامنُ كالشائم وقول الكيمت‬
‫ورََأتْ قُضاعةُ ف الَيا ِمنِ رَأْيَ مَثْبُورٍ وثاِبرْ يعن ف انتسابا إل الَيمَن كأَنه جع الَي َمنَ على أَْيمُن‬
‫ث على أَيَامِنَ مثل َز َمنٍ وأَ ْزمُن ويقال َي ِميٌ وأَْيمُن وأَيان وُيمُن قال ُزهَي وحَقّ س ْلمَى على‬
‫أَركانِها الُي ُمنِ ورجل أَْي َمنُ مَ ْيمُونٌ والمع أَيامِ ُن ويقال َق ِدمَ فلن على َأْي َمنِ الُيمْن أَي على‬
‫الُيمْن وف الصحاح قدم فلن على أَْيمَن الَيمِي أَي الُيمْن والَيْمَنةُ الُي ْمنِ وقوله عز وجل أُولئك‬
‫أَصحاب الَ ْيمَنةِ أَي أَصحاب الُيمْن على أَنفسهم أَي كانوا مَامِيَ على أَنفسهم غي مَشَائيم‬
‫وجع ا َل ْيمَنة مَيَا ِمنُ والَي ِميُ َيمِيُ النسا ِن وغيِه وتصغي الَيمِي ُيمَيّن بالتشديد بل هاء وقوله ف‬
‫الديث إِنه كان يُحِبّ التَّي ّمنَ ف جيع أَمره ما استطاع التَّي ّمنُ البتداءُ ف الَفعال باليد الُيمْن‬
‫والرّجْلِ الُيمْن والانب الَين وف الديث فأَمرهم أَن يََتيَامَنُواعن ال َغمِيم أَي يأْخذوا عنه َيمِينا‬
‫وف حديث َعدِيّ فَينْظُرُ أَْي َمنَ منه فل يَرَى إلّ ما َقدّم أَي عن يينه ابن سيده اليَميُ َنقِيضُ‬
‫اليسار والمع أَيْمانُ وأَْي ُمنٌ وَيمَائنُ وروى سعيد بن جبي ف تفسيه عن ابن عباس أَنه قال ف‬
‫كهيعص هو كافٍ هادٍ َيمِيٌ عَزِيزٌ صادِقٌ قال أَبو اليثم فجعَل قولَه كاف َأوّلَ اسم ال كافٍ‬
‫وجعَلَ الاء َأوّلَ اسه هادٍ وجعلَ الياء َأوّل اسه َيمِي من قولك َي َمنَ الُ النسانَ يَمينُه َيمْنا‬
‫وُيمْنا فهو مَيْمون قال والَيمِيُ واليامِنُ يكونان بعن واحد كالقدير والقادر وأَنشد بَيُْتكَ ف‬

‫اليا ِمنِ بَيْتُ الَْي َمنِ قال فجعَلَ اسم الَيمِي مشقّا من الُي ْم ِن وجعل العَ ْينَ عزيزا والصاد صادقا‬
‫وال أَعلم قال اليزيدي َيمَنْتُ أَصحاب أَدخلت عليهم الَيمِيَ وأَنا أَْي ُمنُهم ُيمْنا وُيمْنةً وُي ِمنْتُ‬
‫عليهم وأَنا مَيْمونٌ عليهم وَيمَنْتُهُم أَ َخ ْذتُ على أَيْمانِهم وأَنا أَْي َمنُ ُهمْ َيمْنا وَيمْنةً وكذلك َشأَمْتُهُم‬
‫وشأَمْتُهُم أَخَذتُ على شَمائلهم وَيسَرْتُهم أَخ ْذتُ على يَسارهم َيسْرا والعرب تقول أَ َخذَ فلنٌ‬
‫يَمينا وأَخذ يسارا وأَخذَ َي ْمَنةً أَو َيسْرَةً ويا َمنَ فلن أَخذَ ذاتَ الَيمِي وياسَرَ أَخذَ ذاتَ الشّمال‬
‫ابن السكيت يا ِمنْ بأَصحابك وشاِئمْ بم أَي ُخذْ بم يينا وشالً ول يقال تَيامَنْ بم ول تَياسَرْ‬
‫بم ويقال أَ ْشَأمَ الرجلُ وأَْي َمنَ إذا أَراد اليَمي ويا َمنَ وأَْي َمنَ إذا أَراد الَي َمنَ والَيمْنةُ خلفُ‬
‫الَيسْرة ويقال َق َعدَ فلن َيمَْنةً والَْي َمنُ والَ ْيمَنَة خلف ا َليْسَر والَيْسَرة وف الديث الَجرُ‬
‫الَسودُ يَميُ ال ف الَرض قال ابن الَثي هذا كلم تثيل وتييل وأَصله أَن اللك إذا صافح‬
‫رجلً قَبّلَ الرجلُ يده فكأنّ الجر الَسود ل بنلة اليمي للملك حيث يُسْتلَم ويُ ْلثَم وف‬
‫الديث الخر وكِلْتا يديه ييٌ أَي أَن يديه تبارك وتعال بصفة الكمال ل نقص ف واحدة منهما‬
‫لَن الشمال تنقص عن اليمي قال وكل ما جاء ف القرآن والديث من إضافة اليد والَيدي‬
‫واليمي وغي ذلك من أَساء الوارح إل ال عز وجل فإنا هو على سبيل الجاز والستعارة‬
‫ل ْلدَ بشماله‬
‫وال منّه عن التشبيه والتجسيم وف حديث صاحب القرآن ُيعْطَى ال ْلكَ بَِيمِينه وا ُ‬
‫جعَلنِ ف مَلَكَتِه فاستعار اليمي والشمال لَن الَخذ والقبض بما وأَما قوله َقدْ جَ َرتِ‬
‫أَي يُ ْ‬
‫ال ّطيُ أَيامِنِينا قالتْ وكُنْتُ رجُلً قَطِينا هذا ل َعمْرُ الِ إسْرائينا قال ابن سيده عندي أَنه جع يَمينا‬
‫على أَيانٍ ث جع َأيْمانا على أَيامِي ث أَراد وراء ذلك جعا آخر فلم يد جعا من جوع‬
‫التكسي أَكثر من هذا لَن باب أَفاعل وفواعل وفعائل ونوها ناية المع فرجع إل المع‬
‫بالواو والنون كقول الخر ف ُهنّ َيعْلُ ْكنَ حَدائداتا َلمّا بلَغ ناية المع الت هي َحدَائد فلم يد‬
‫بعد ذلك بناء من أَبنية المع الكسّر َجمَعه بالَلف والتاء وكقول الخر َج ْذبَ الصّرَارِيّيَ‬
‫بالكُرور َجمَع صارِيا على صُرّاء ث جَمع صُرّاء على صَراريّ ث جعه على صراريي بالواو‬
‫والنون قال وقد كان يب لذا الراجز أَن يقول أَيامينينا لَن جع أَفْعال كجمع إفْعال لكن لّا‬
‫أَزمَع أَن يقول ف النصف الثان أَو البيت الثان فطينا ووزنه فعولن أَراد أَن يبن قوله أَيامنينا‬
‫على فعولن أَيضا ليسوي بي الضربي أَو العروضي ونظي هذه التسوية قول الشاعر قد َروِيَتْ‬
‫غيَ ال ّدهَ ْيدِهينا ُقلَيّصاتٍ وأُبَيْكِرينا كان حكمه أَن يقول غي ال ّدهَ ْيدِيهينا لَن الَلف ف َدهْداهٍ‬
‫رابعة وحكم حرف اللي إذا ثبت ف الواحد رابعا أَن يثبت ف المع ياء كقولم سِرْداح‬
‫وسَراديح وقنديل وقناديل وبُ ْهلُول وبَهاليل لكن أَراد أَن يبن بي‬
‫( * قوله « يبن بي » كذا ف بعض النسخ ولعل الظهريسوي بي كما سبق ) ُدهَ ْيدِهينا وبي‬
‫أُبَيْكِرينا فجعل الضّ ْربَ ْينِ جيعا أو العَرُوضَيْن َفعُولُن قال وقد يوز أَن يكون أَيامنينا جعَ أَيا ِمنٍ‬
‫الذي هو جع َأ ُينٍ فل يكون هنالك حذف وأَما قوله قالت وكنتُ ر ُجلً َفطِينا فإن قالت هنا‬

‫بعن ظنت فعدّاه إل مفعولي كما ت َعدّى ظن إل مفعولي وذلك ف لغة بن سليم حكاه سيبويه‬
‫عن الطاب ولو أَراد قالت الت ليست ف معن الظن لرفع وليس أَحد من العرب ينصب بقال‬
‫الت ف معن ظن إلّ بن ُسلَيم وهي الُيمْنَى فل تُ َكسّرُ‬
‫( * قوله « وهي اليمن فل تكسر » كذا بالصل فانه سقط من نسخة الصل العول عليها من‬
‫هذه الادة نو الورقتي ونسختا الحكم والتهذيب اللتان بأيدينا ليس فيهما هذه الادة لنقصهما‬
‫) قال الوهري وأَما قول عمر رضي ال عنه ف حديثه حي ذكر ما كان فيه من القَشَفِ‬
‫ستْنا ُأمّنا ُنقْبَتَها‬
‫والفقر والقِلّة ف جاهليته وأَنه واخْتا له خرجا َي ْرعَيانِ ناضِحا لما قال َألْبَ َ‬
‫و َزوّدَتْنا بُيمَيْنَتَيها من الَبِيدِ كلّ يومٍ فيقال إنه أَراد بُيمَيَْنتَيْها تصغي ُيمْنَى فأَبدل من الياء الُول‬
‫تاء إذ كانت للتأْنيث قال ابن بري الذي ف الديث وزوّدتنا ُيمَيْنََتيْها مففة وهي تصغي َيمَْنتَيْن‬
‫تثنية َيمْنَة يقال أَعطاه َيمْنَة من الطعام أَي أَعطاه الطعام بيمينه ويده مبسوطة ويقال أَعطى َيمَْنةً‬
‫ويَسْ َرةً إذا أَعطاه بيده مبسوطة والَصل ف الَيمْنةِ أَن تكون مصدرا كالَيسْرَة ث سي الطعام‬
‫َيمَْنةً لَنه ُأ ْعطِي َي ْمَنةً أَي باليمي كما َسمّوا الَلِفَ يَمينا لَنه يكون بأْ ْخذِ اليَمي قال ويوز أَن‬
‫صغِيَ الترخيم ث ثنّاه وقيل الصواب َيمَيّنَيْها تصغي يي قال وهذا معن قول‬
‫صغّر يَمينا َت ْ‬
‫يكون َ‬
‫أَب عبيد قال وقول الوهري تصغي ُيمْن صوابه أَن يقول تصغي ُيمْنَنَيْن تثنية ُيمْنَى على ما‬
‫ذكره من إبدال التاء من الياء الُول قال أَبو عبيد وجه الكلم ُيمَيّنَيها بالتشديد لَنه تصغي‬
‫َيمِيٍ قال وتصغي َيمِي ُيمَيّن بل هاء قال ابن سيده وروي و َزوّدتنا بُيمَيْنَيْها وقياسه ُيمَيّنَيْها لَنه‬
‫تصغي َيمِي لكن قال ُيمَيْنَيْها على تصغي الترخيم وإنا قال ُي َميْنَيْها ول يقل يديها ول كفيها‬
‫لَنه ل يرد أَنا جعت كفيها ث أَعطتها بميع الكفي ولكنه إنا أَراد أَنا أَعطت كل واحد كفّا‬
‫واحدة بيمينها فهاتان يينان قال شر وقال أَبو عبيد إنا هو ُيمَيَّنيْها قال وهكذا قال يزيد بن‬
‫هرون قال شر والذي آختاره بعد هذا ُيمَيَْنتَيْها لَن الَيمَْنةَ إنا هي ِفعْل أَعطى َيمْنةً ويَسْرَة قال‬
‫وسعت من لقيت ف غطفانَ يتكلمون فيقولون إذا أ ْهوَيْتَ بيمينك مبسوطة إل طعام أَو غيه‬
‫فأَعطيت با ما َحمَ َلتْه مبسوطة فإنك تقول أَعطاه َيمَْنةً من الطعام فإن أَعطاه با مقبوضة قلت‬
‫لفْنَةُ قال وهذا هو الصحيح قال أَبو‬
‫ضةً من الطعام وإن حَشَى له بيده فهي الَ ْثيَة وا َ‬
‫أَعطاه قَ ْب َ‬
‫منصور والصواب عندي ما رواه أَبو عبيد ُيمَ ْينَتَيْها وهو صحيح كما روي وهو تصغي َي ْمنَتَيْها‬
‫صغّرَ الَيمَْنةَ ث ثنّاها فقال ُيمَيَْنتَ ْينِ قال وهذا‬
‫أَراد أَنا أَعطت كل واحد منهما بيمينها َيمْنةً ف َ‬
‫أَحسن الوجوه مع السماع وأَْي َمنَ أَ َخذَ يَمينا وَي َمنَ به ويامَنَ وَيمّن وتَيا َمنَ ذهب به ذاتَ اليمي‬
‫وحكى سيبويه َي َمنَ َي ْي ِمنُ أَخذ ذاتَ اليمي قال وسَ ّلمُوا لَن الياء أَخف عليهم من الواو وإن‬
‫جعلتَ اليمي ظرفا ل تمعه وقول أَب النّجْم يَبْري لا من َأْي ُمنٍ وأَ ْشمُلِ ذو خِ َرقٍ ُطلْسٍ‬
‫وشخصٍ ِمذْأَلِ‬
‫( * قوله « يبي لا » ف التكملة الرواية تبي له على التذكي أي للممدوح وبعده خوال‬

‫بأسعد أن أقبل والرجز للعجاج )‬
‫يقول َيعْرِض لا من ناحية اليمي وناحية الشمال وذهب إل معن َأْي ُمنِ البل وأَ ْشمُلِها فجمع‬
‫لذلك وقال ثعلبة بن صُعَيْر فَتذَكّرَا َثقَلً رَثِيدا بعدما أَْلقَتْ ذُكاءُ َيمِينَها ف كافِر يعن مالت‬
‫بأَحد جانبيها إل الغيب قال أَبو منصور اليَميُ ف كلم العرب على وُجوه يقال لليد الُيمْنَى‬
‫ليْراتِ مُ ْنقَطِعَ‬
‫سمُو إل ا َ‬
‫شمّاخ رأَيتُ عَرابةَ ا َلوْسِيّ َي ْ‬
‫َيمِيٌ والَيمِيُ ال ُقوّة وال ُقدْرة ومنه قول ال ّ‬
‫جدٍ تَ َلقّاها عَراَبةُ باليَميِ أَي بالقوّة وف التنيل العزيز لَ َخذْنا منه‬
‫القَرينِ إذا ما رايةٌ رُ ِفعَتْ ِلمَ ْ‬
‫باليَمي قال الزجاج أَي بال ُقدْرة وقيل باليد الُيمْنَى والَيمِيُ الَنْزِلة الَصمعي هو عندنا بالَيمِيِ‬
‫أَي بنلة حسَنةٍ قال وقوله تلقّاها عَرابة باليمي قيل أَراد باليد الُيمْن وقيل أَراد بالقوّة والق‬
‫وقوله عز وجل إنكم كنتم َتأْتونَنا عن اليَمي قال الزجاج هذا قول الكفار للذين َأضَلّوهم أَي‬
‫لقّ ما ُتضِلّوننا‬
‫خ َدعُوننا بأَقوى الَسباب فكنتم تأْتوننا من قِبَلِ الدّين فتُرُوننا أَن الدينَ وا َ‬
‫كنتم َت ْ‬
‫به وتُزَيّنُون لنا ضللتنا كأَنه أَراد تأْتوننا عن ا َلأْتَى السّهْل وقيل معناه كنتم تأْتوننا من ِقبَلِ‬
‫ي موضعُ الكبد والكبدُ مَ ِظّنةُ الشهوة والِرادةِ أَل ترى أَن القلب ل شيء له‬
‫الشّهْوة لَن الَيمِ َ‬
‫من ذلك لَنه من ناحية الشمال ؟ وكذلك قيل ف قوله تعال ث لتِيَنّهم من بي أَيديهم ومن‬
‫خَلْفهم وعن أَيانم وعن شَمائلهم قيل ف قوله وعن أَيانم من ِقبَلِ دينهم وقال بعضهم لتينهم‬
‫من بي أَيديهم أَي ُل ْغوِيَنّهم حت يُكذّبوا با ت َقدّم من أُمور الُمم السالفة ومن خلفهم حت‬
‫يكذبوا بأَمر البعث وعن أَيانم وعن شائلهم لُضلنّهم با يعملون َلمْر الكَسْب حت يقال فيه‬
‫جعِلتا‬
‫ذلك با كسَبَتْ يداك وإن كانت اليدان ل َتجْنِيا شيئا لَن اليدين الَصل ف التصرف ف ُ‬
‫مثلً لميع ما عمل بغيها وأَما قوله تعال فَراغَ عليهم ضَرْبا باليمي ففيه أَقاويل أَحدها بيمينه‬
‫وقيل بالقوّة وقيل بيمينه الت حلف حي قال وتال لَكِي َدنّ أَصنامَكم بعدَ أَن ُتوَلّوا ُمدْبِرين‬
‫والتَّي ّمنُ الوت يقال َتَي ّمنَ فلنٌ تَيمّنا إذا مات والَصل فيه أَنه ُيوَ ّسدُ يَمينَه إذا مات ف قبه قال‬
‫ل ْعدِيّ‬
‫اَ‬
‫( * قوله « قال العدي » ف التكملة قال أبو سحمة العراب )‬
‫إذا ما رأَيْتَ الَ ْرءَ َعلْبَى وجِ ْلدَه كضَ ْرحٍ قديٍ فالتَّي ّمنُ أَ ْر َوحُ‬
‫( * قوله « وجلده » ضبطه ف التكملة بالرفع والنصب )‬
‫عَلْبَى اشَْتدّ ِعلْباؤُه وامَْتدّ والضّ ْرحُ الِلدُ والتَّيمّن أَ ُيوَ ّسدَ يِينَه ف قبه ابن سيده التَّيمّن أَن‬
‫يُوضعَ الرجل على جنبه الَيْمن ف القب قال الشاعر إذا الشيخُ عَلْب ث أَصبَحَ جِ ْلدُه كرَ ْحضٍ‬
‫غَسيلٍ فالتَّي ّمنُ أَ ْر َوحُ‬
‫( * لعل هذه رواية أخرى لبيت العدي الوارد ف الصفحة السابقة )‬
‫وأَخذَ َيمْنةً وَيمَنا وَيسْرَةً وَيسَرا أَي ناحيةَ ييٍ ويَسارٍ والَي َمنُ ما كان عن يي القبلة من بلد‬
‫ال َغوْرِ النّسَبُ إليه َي َمنِيّ ويَمانٍ على نادر النسب وأَلفه عوض من الياء ول تدل على ما تدل‬

‫عليه الياء إذ ليس حكم العَقِيب أَن يدل على ما يدل عليه عَقيبه دائبا فإن سيت رجلً بَي َمنٍ ث‬
‫أَضفت إليه فعلى القياس وكذلك جيع هذا الضرب وقد خصوا باليمن موضعا وغَلّبوه عليه‬
‫وعلى هذا ذهب الَي َمنَ وإنا يوز على اعتقاد العموم ونظيه الشأْم ويدل على أَن اليَمن جنسيّ‬
‫غي علميّ أَنم قالوا فيه الَيمْنة والَ ْيمَنة وأَْي َمنَ القومُ وَيمّنُوا أَتَوا اليَمن وقول أَب كبي الذل‬
‫َتعْوي الذئابُ من الَخافة َحوْلَه إهْللَ رَكْبِ اليامِن الُتَطوّفِ إمّا أَن يكون على النسب وإِما أَن‬
‫يكون على الفعل قال ابن سيده ول أََعرف له فعلً ورجل أَْي َمنُ يصنع بُيمْناه وقال أَبو حنيفة‬
‫سمُ أُنثى والمع أَْي ُمنٌ وأَيْمان وف الديث َيمِينُك‬
‫للِفُ والقَ َ‬
‫َي َمنَ وَي ّمنَ جاء عن يي والَيمِيُ ا َ‬
‫صدّقك به إذا حلفت له‬
‫صدّقُك به صاحبُك أَي يب عليك أَن تلف له على ما ُي َ‬
‫على ما ُي َ‬
‫الوهري وأَْي ُمنُ اسم وُضعَ للقسم هكذا بضم اليم والنون وأَلفه أَلف وصل عند أَكثر‬
‫النحويي ول يئ ف الَساء أَلف وصل مفتوحة غيها قال وقد تدخل عليه اللم لتأْكيد البتداء‬
‫ش ْدتُ ُهمْ َن َعمْ وفريقٌ‬
‫ب فقال فريقُ القومِ لا ن َ‬
‫تقول لَ ْي ُمنُ الِ فتذهب الَلف ف الوصل قال ُنصَيْ ٌ‬
‫سمِي ولَ ْي ُمنُ ال ما‬
‫لَ ْي ُمنُ الِ ما َندْري وهو مرفوع بالبتداء وخبه مذوف والتقدير لَ ْي ُمنُ ال َق َ‬
‫أُقسم به وإذا خاطبت قلت َل ْيمُنُك وف حديث عروة بن الزبي أَنه قال َل ْيمُنُك لَِئنْ كنت ابَْتلَيْتَ‬
‫لقد عافَيْتَ ولئن كنت سَلبْتَ لقد أَبقَيْتَ وربا حذفوا منه النون قالوا أَْيمُ ال وإيُ ال أَيضا‬
‫بكسر المزة وربا حذفوا منه الياء قالوا َأمُ الِ وربا أَْبقَوُا اليم وحدها مضمومة قالوا مُ الِ ث‬
‫يكسرونَها لَنا صارت حرفا واحدا فيشبهونا بالباء فيقولون مِ الِ وربا قالوا مُنُ ال بضم‬
‫اليم والنون و َمنَ ال بفتحها ومِنِ ال بكسرها قال ابن الَثي أَهل الكوفة يقولون أَْيمُن جعُ‬
‫سمِ والَلف فيها أَلف وصل تفتح وتكسر قال ابن سيده وقالوا أَْي ُمنُ ال وأَْيمُ الِ وإ ُينُ‬
‫يَميِ القَ َ‬
‫الِ ومُ الِ فحذفوا ومَ الِ أُجري مُجْرَى مِ الِ قال سيبويه وقالوا لَ ْيمُ ال واستدل بذلك على‬
‫أَن أَلفها أَلف وصل قال ابن جن أَما أَْيمُن ف القسم ففُتِحت المزة منها وهي اسم من قبل أَن‬
‫هذا اسم غي متمكن ول يستعمل إل ف القسَم وحده فلما ضارع الرف بقلة تكنه فتح‬
‫تشبيها بالمزة اللحقة برف التعريف وليس هذا فيه إل دون بناء السم لضارعته الرف‬
‫وأَيضا فقد حكى يونس إيُ ال بالكسر وقد جاء فيه الكسر أَيضا كما ترى ويؤَكد عندك أَيضا‬
‫حال هذا السم ف مضارعته الرف أَنم قد تلعبوا به وأَضعفوه فقالوا مرة مُ ال ومرة مَ ال‬
‫ومرة مِ ال فلما حذفوا هذا الذف الفرط وأَصاروه من كونه على حرف إل لفظ الروف‬
‫قوي شبه الرف عليه ففتحوا هزته تشبيها بمزة لم التعريف وما ييزه القياس غي أَنه ل يرد‬
‫به الستعمال ذكر خب َل ْيمُن من قولم لَ ْيمُن ال لَنطلقن فهذا مبتدٌأ مذوف الب وأَصله لو‬
‫خُرّج خبه َل ْي ُمنُ ال ما أُقسم به لَنطلقن فحذف الب وصار طول الكلم بواب القسم‬
‫عوضا من الب واسْتَ ْيمَنْتُ الرجلَ استحلفته عن اللحيان وقال ف حديث عروة بن الزبي‬
‫لَ ْيمُُنكَ إنا هي يَميٌ وهي كقولم يي ال كانوا يلفون با قال أَبو عبيد كانوا يلفون باليمي‬

‫يقولون َيمِيُ ال ل أَفعل وأَنشد لمرئ القيس فقلتُ َيمِيُ ال أَبْ َرحُ قاعِدا ولو َق َطعُوا رأْسي‬
‫ج َمعُ‬
‫جمَعُ اليميُ أَْيمُنا كما قال زهي فتُ ْ‬
‫َلدَْيكِ وَأوْصال أَراد ل أَبرح فحذف ل وهو يريده ث ُت ْ‬
‫أَْي ُمنٌ مِنّا ومِنْ ُكمْ ُبقْسَمةٍ َتمُورُ با الدّماءُ ث يلفون بأْي ُمنِ ال فيقولون وأَْي ُمنُ الِ لَ ْفعَ َلنّ كذا‬
‫وأَْيمُن ال ل أَفعلُ كذا وأَْيمُنْك يا َربّ إذا خاطب ربّه فعلى هذا قال عروة لَ ْيمُُنكَ قال هذا هو‬
‫الَصل ف أَْيمُن ال ث كثر ف كلمهم وخفّ على أَلسنتهم حت حذفوا النون كما حذفوا من ل‬
‫يكن فقالوا ل َيكُ وكذلك قالوا َأْيمُ الِ قال الوهري وإل هذا ذهب ابن كيسان وابن‬
‫درستويه فقال أَلف أَْي ُمنٍ أَلفُ قطع وهو جع يي وإنا خففت هزتا وطرحت ف الوصل لكثرة‬
‫استعمالم لا قال أَبو منصور لقد أَحسن أَبو عبيد ف كل ما قال ف هذا القول إل أَنه ل يفسر‬
‫ضمِرَ فيها َيمِيٌ ثانٍ‬
‫قوله أَْيمُنك لَ ضمّت النون قال والعلة فيها كالعلة ف قولم َل َعمْرُك كأَنه ُأ ْ‬
‫فقيل وأَْيمُنك فلَْيمُنك عظيمة وكذلك َل َعمْرُك ف َل َعمْرُك عظيم قال قال ذلك الَحر والفراء‬
‫وقال أَحد بن يي ف قوله تعال ال ل إله إل هو كأَنه قال والِ الذي ل إله إل هو ليجمعنكم‬
‫وقال غيه العرب تقول أَْيمُ ال وهَ ْيمُ ال الَصل أَْي ُمنُ ال وقلبت المزة فقيل هَ ْيمُ الِ وربا‬
‫ا ْكَتفَوْا باليم وحذفوا سائر الروف فقالوا مُ ال ليفعلن كذا وهي لغات كلها والَصل َيمِيُ ال‬
‫وأَْيمُن ال قال الوهري سيت اليمي بذلك لَنم كانوا إذا تالفوا ضرب كل امرئ منهم‬
‫يَمينَه على يي صاحبه وإن جعلتَ اليمي ظرفا ل تمعه لَن الظروف ل تكاد تمع لَنا جهات‬
‫وأَقطار متلفة الَلفاظ أَل ترى أَن ُقدّام مُخالفٌ لَلْفَ والَيمِي مالف للشّمال ؟ وقال بعضهم‬
‫حلِفِ ييٌ باسم يي اليد وكانوا يبسطون أَيانم إذا حلفوا وتالفوا وتعاقدوا وتبايعوا‬
‫قيل لل َ‬
‫ولذلك قال عمر لَب بكر رضي ال عنهما اْبسُطْ َيدَك أُباِيعْك قال أَبو منصور وهذا صحيح‬
‫وإن صح أَن يينا من أَساء ال تعال كما روى عن ابن عباس فهو الَلِفُ بال قال غي أَن ل‬
‫أَسع يينا من أَساء ال إل ما رواه عطاء بن الشائب وال أَعلم والُيمْنةَ والَيمَْنةُ ضربٌ من بُرود‬
‫اليمن قال والُيمَْنةَ ا ُل َعصّبا وف الديث أَنه عليه الصلة والسلم ُك ّفنَ ف ُيمْنة هي بضم الياء‬
‫لوْضِ قد‬
‫ضرب من برود اليمن وأَنشد ابن بري لَب فُرْدُودة يرثي ابن َعمّار يا َجفَْنةً كإزاء ا َ‬
‫حقِ‬
‫لبَرَه وقال ربيعة الَسدي إنّ الَودّةَ والَوا َدةَ بيننا خ َلقٌ كسَ ْ‬
‫َك َفأُوا ومَنْطِقا مثلَ وَشْيِ الُيمَْنةِ ا ِ‬
‫الُي ْمَنةِ الُنْجابِ وف هذه القصيدة إنْ َيقْتُلوكَ فقد هَتَكْتَ بُيوتَهم بعُتَيْبةَ بنِ الرثِ بنِ شِهابِ‬
‫وقيل لناحية اليَمنِ َي َمنٌ لَنا تلي يَميَ الكعبة كما قيل لناحية الشأْم ش ْأمٌ لَنا عن شِمال الكعبة‬
‫وقال النب صلى ال عليه وسلم وهو مُقْبِلٌ من تَبُوكَ اليانُ يَمانٍ والكمة يَمانِيَة وقال أَبو عبيد‬
‫إِنا قال ذلك لَن اليان بدا من مكة لَنا مولد النب صلى ال عليه وسلم ومبعثه ث هاجر إل‬
‫الدينة ويقال إن مكة من أَرض تِها َمةَ وتِهامَةُ من أَرض اليَمن ومن هذا يقال للكعبة َيمَانية ولذا‬
‫سي ما وَلِيَ مكةَ من أَرض اليمن واتصل با التّهائمَ فمكة على هذا التفسي َيمَانية فقال اليانُ‬
‫َيمَانٍ على هذا وفيه وجه آخر أَن النب صلى ال عليه وسلم قال هذا القول وهو يومئذ بتَبُوك‬

‫وم ّكةُ والدينةُ بينه وبي اليَمن فأَشار إل ناحية اليَمن وهو يريد مكة والدينة أَي هو من هذه‬
‫صعِق وهو رجل من قيس وكنتَ َأمِينَه لو ل َتخُ ْنهُ‬
‫الناحية ومثلُ هذا قولُ النابغة ي ُذمّ يزيد بن ال ّ‬
‫ولكن ل أَماَنةَ لليمَانِي وذلك أَنه كان ما يلي اليمن وقال ابن مقبل وهو رجل من قيس طافَ‬
‫اليالُ بنا َركْبا يَمانِينا فنسب نفسه إل اليمن لَن اليال طَرَقَه وهو يسي ناحيتها ولذا قالوا‬
‫سُهَيْلٌ اليَمانّ لَنه يُرى من ناحية الي َمنِ قال أَبو عبيد وذهب بعضهم إل أَنه صلى ال عليه‬
‫وسلم عن بذا القول الَنصارَ لَنم يَمانُونَ وهم نصروا السلم والؤْمني وآ َووْهُم فنَسب‬
‫اليانَ إليهم قال وهو أَحسن الوجوه قال وما يبي ذلك حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه‬
‫قال لا وَ َفدَ عليه و ْفدُ اليمن أَتاكم أَهلُ اليَمن هم أَلَْينُ قلوبا وأَرَقّ أَفِْئدَة اليانُ يَمانٍ والكمةُ‬
‫يَمانِيةٌ وقولم رجلٌ يانٍ منسوب إل اليمن كان ف الَصل َيمَنِيّ فزادوا أَلفا وحذفوا ياء النسبة‬
‫وكذلك قالوا رجل شَآمٍ كان ف الَصل شأْمِيّ فزادوا أَلفا وحذفوا ياء النسبة وتِهامَةُ كان ف‬
‫الَصل تَ َه َمةَ فزادوا أَلفا وقالوا تَهامٍ قال الَزهري وهذا قول الليل وسيبويه قال الوهري‬
‫الَي َمنُ بلدٌ للعرب والنسبة إليها َيمَنِيّ ويَمانٍ مففة والَلف عوض من ياء النسب فل يتمعان‬
‫شدّ كِيا ويَ ْنفُخُ‬
‫قال سيبويه وبعضهم يقول يانّ بالتشديد قال أُميّة ابن خَلَفٍ يَمانِيّا َيظَلّ َي ُ‬
‫شوَاظِ وقال آخر وَيهْماء يَسْتافُ الدليلُ تُرابَها وليس با إل اليَمانِيّ مُحْلِفُ وقوم‬
‫دائِما َلهَبَ ال ّ‬
‫يَمانية ويَمانُون مثل ثانية وثانون وامرأَة يَمانية أَيضا وأَْيمَن الرجلُ وَي ّمنَ ويامَنَ إذا أَتى الي َمنَ‬
‫وكذلك إذا أَخذ ف سيه يينا يقال يا ِمنْ يا فلنُ بأَصحابك أَي خُذ بم َيمْنةً ول تقل تَيامَنْ بم‬
‫والعامة تقوله وتََي ّمنَ تنَسّبَ إل اليمن ويا َمنَ القومُ وأَيْمنوا إذا أََتوُا اليَمن قال ابن الَنباري‬
‫العامة َتغْلَطُ ف معن تَيامَنَ فتظن أَنه أَخذ عن يينه وليس كذلك معناه عند العرب إنا يقولون‬
‫تَيا َمنَ إذا أَخذ ناحية اليَمن وتَشا َءمَ إذا أَخذ ناحية الشأْم ويا َمنَ إذا أَخذ عن يينه وشاءمَ إذا‬
‫شأَتْ بَحْ ِرّيةً ث تشا َءمَتْ فتلك َعيٌْن ُغدَيْ َقةٌ أَراد‬
‫أَخذ عن شاله قال النب صلى ال عليه وسلم إذا ن َ‬
‫إذا ابتدَأتِ السحابة من ناحية البحر ث أَخذت ناحيةَ الشأْم ويقال لناحية الَي َمنِ َيمِيٌ وَي َمنٌ وإذا‬
‫نسبوا إل اليمن قالوا يَمانٍ والتّيمَنِيّ أَبو اليَمن‬
‫( * قوله « والتيمن أبو اليمن » هكذا بالصل بكسر التاء وف الصحاح والقاموس والتّيمن‬
‫أفق اليمن ا ه أي بفتحها )‬
‫وإذا نسَبوا إل التّي َمنِ قالوا تِيمَنِيّ وأَْي ُمنُ إسم رجل وُأمّ أَْيمَن امرأة أَعتقها رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم وهي حاضنةُ أَولده ف َزوّجَها من زيد فولدت له أُسامة وَأْي َمنُ موضع قال ا ُلسَيّبُ أَو‬
‫سرِ‬
‫ج َمعُه ف َطوْدِ َأْي َمنَ من قُرَى قَ ْ‬
‫غيه شِرْكا باءِ ال ّذ ْوبِ تَ ْ‬

‫( ‪)13/458‬‬

‫( يون ) اليُونُ اسم موضع قال الُذلّ َج َلوْا منْ تِهامٍ أَ ْرضِنا وَتَبدّلوا بكةَ بابَ اليُونِ والرّيْطَ‬
‫بال َعصْبِ‬

‫( ‪)13/465‬‬
‫( يي ) يَ ْينٌ اسم بلد عن كراع قال ليس ف الكلم اسم وقعت ف َأوّله ياءَان غيه وقال ابن‬
‫جن إنا هو يََينٌ وقرَنه ِبدَدَنٍ قال ابن بري ذكر ابن جن ف سِرّ الصناعة أَن يَيَن اسم وادٍ بي‬
‫حكٍ جبلي أَ ْسفَلَ الفَ ْرشِ وال أَعلم‬
‫ك وضُوَْي ِ‬
‫ضاحِ ٍ‬

‫( ‪)13/465‬‬
‫( ه ) الاء من الروف اللقية وهي العي والاء والاء والاء والغي والمزة وهي أَيضامن‬
‫الروف الهموسة وهي الاء والاء والاء والكاف والشي والسي والتاء والصاد والثاء والفاء‬
‫قال والهموس حرف لنَ ف مَخْرجه دون الَجْهور وجرى مع الّنفَس فكان دون الجهور ف‬
‫رفع الصوت‬

‫( ‪)13/465‬‬
‫( أبه ) أََبهَ له َيأَْبهُ َأبْها وأَِبهَ له وبه أَبَها َف ِط َن وقال بعضهم َأِبهَ للشيء أَبَها نسِيه ث تف ّطنَ له وأَّبهَ‬
‫الرجلَ فَطّنه وَأبّهه نبّهه كلها عن كراع والعنيان متقاربان الوهري ما أَبَهْتُ للَمر آَبهُ أَبْها‬
‫ويقال أَيضا ما أَبِهْتُ له بالكسر آَبهُ أَبَها مثل نَبِهْتُ نَبَها قال ابن بري وآبَ ْهتُه أَعلمته وأَنشد‬
‫جعُوا وف حديث عائشة رضي ال‬
‫لُمية إذْ آبَهَتْهم ول َيدْرُوا بفاحشةٍ وأَ ْر َغ َمتْهم ول َيدْروا با هَ َ‬
‫عنها ف التعوّذ من عذاب القب أَشَيءٌ َأ ْو َهمْتُه ل آبَهْ له أَو شَيءٌ َذكّرْتُه إياه أَي ل أَدري أَهو‬
‫شيء ذكَرَه النب وكنت َغفَلْتُ عنه فلم آبَهْ له أَو شيءٌ َذكّرْتُه إياه وكان يذكره بعدُ والُبّهَة‬
‫العظمة والكب ورجل ذو أُبّ َهةٍ أَي ذو كب وعظمة وَتأَبّه فلنٌ على فلن تأَبّها إذا تكب ورفع‬
‫خْوَةِ الّتأَّبهِ وف كلم عليّ عليه السلم ك ْم منْ‬
‫قدره عنه وأَنشد ابن بري لرؤبة وطامِح من َن َ‬
‫ذِي أُبّ َهةٍ قد جعَلتُه حقيا الُبّهةُ بالضم والتشديد للباء العظمة والبهاء وف حديث معاوية إذا ل‬
‫يَ ُكنِ ا َلخْزوميّ ذا َب ْأوٍ وأُبّ َهةٍ ل يشبه قومه يريد َأنّ بن مزوم أَكثرُهم يكونون هكذا وف‬
‫حَتفَلُ به لقارته ويقال للََبحّ أََبهّ وقد َبهّ‬
‫الديث ُربّ أَ ْشعَثَ َأغْبَر ذي ِطمْرَين ل يُؤَبهُ له أَي يُ ْ‬

‫يََبهّ أَي َبحّ َيبَحّ‬
‫( أته ) الّتأّْتهُ مبدل من الّتعَتّه‬

‫( ‪)13/466‬‬
‫( أره ) هذه ترجة ل يترجم عليها سوى ابن الَثي وأَورد ابن الَثي وأَورد فيها حديث بلل‬
‫قال لنا رسول ال صلى ال عليه وسلم َأ َمعَكم شيء من الرَةِ أَي ال َقدِيد وقيل هو أَن ُيغْلَى‬
‫حمَلَ ف الَسفار وسيأْت هذا وغيه ف مواضعه‬
‫اللحم بالل وُي ْ‬

‫( ‪)13/466‬‬
‫( أقه ) الَ ْقهُ ال َقأْ ُه وهو الطا َعةُ كأَنه مقلوب منه‬

‫( ‪)13/467‬‬
‫( أله ) الَلهُ ال عز وجل وكل ما اتذ من دونه معبودا إَلهٌ عند متخذه والمع آلِ َهةٌ واللِ َهةُ‬
‫حقّ لا وأَساؤُهم َتتْبَعُ اعتقاداتم ل ما عليه الشيء‬
‫الَصنام سوا بذلك لعتقادهم أَن العبادة َت ُ‬
‫ف نفسه وهو َبّينُ اللَهةِ والُلْهانّيةِ وف حديث ُوهَيْب ابن الوَرْد إذا وقع العبد ف أُلْهانيّة ال ّربّ‬
‫جدْ أَحدا يأْخذ بقلبه أَي ل يد أَحدا ول يُحِبّ إلّ ال‬
‫صدّيقي و َرهْبانِّيةِ الَبْرار ل َي ِ‬
‫ومُهَ ْي ِمنِيّة ال ّ‬
‫سبحانه قال ابن الَثي هو مأْخوذ من إَلهٍ وتقديرها ُفعْلنِيّة بالضم تقول إَلهٌ بَّينُ اللَهيّة‬
‫حيّر يريد إذا وقع العبد ف عظمة ال وجلله وغي ذلك من‬
‫والُلْهانِيّة وأَصله من أَِلهَ َيأَْلهُ إذا تَ َ‬
‫صفات الربوبية وصَرَفَ وَ ْهمَه إليها أَْب َغضَ الناس حت ل ييل قلبه إل أَحد الَزهري قال الليث‬
‫بلغنا أَن اسم ال الَكب هو ال ل إله إلّ هو وحده‬
‫( * قوله « إل هو وحده » كذا ف الصل العوّل عليه وف نسخة التهذيب ال ل إله إل هو‬
‫وال وحده ا ه ولعله إل ال وحده ) قال وتقول العرب لِ ما فعلت ذاك يريدون وال ما فعلت‬
‫وقال الليل ال ل تطرح الَلف من السم إنا هو ال عز ذكره على التمام قال وليس هو من‬
‫الَساء الت يوز منها اشْتقاق ِفعْلٍ كما يوز ف الرحن والرحيم وروى النذري عن أَب اليثم‬
‫أَنه سأَله عن اشتقاق اسم ال تعال ف اللغة فقال كان حقه إلهٌ أُدخلت الَلف واللم تعريفا‬
‫فقيل أَللهُ ث حذفت العرب المزة استثقالً لا فلما تركوا المزة َحوّلوا كسرتا ف اللم الت‬
‫هي لم التعريف وذهبت المزة أَصلً فقالوا أَلِلهٌ فحرّكوا لم التعريف الت ل تكون إلّ‬

‫ساكنة ث التقى لمان متحركتان فأَدغموا الُول ف الثانية فقالوا ال كما قال ال عز وجل لكنا‬
‫هو ال رب معناه لكنْ أَنا ث إن العرب لا سعوا اللهم جرت ف كلم اللق توهوا أَنه إذا‬
‫سيَا أَنت‬
‫أُلقيت الَلف واللم من ال كان الباقي له فقالوا ل ُهمّ وأَنشد ل ُهمّ أَنتَ تَجُْبرُ ال َك ِ‬
‫َوهَبْتَ جِ ّلةً جُرْجُورا ويقولون لهِ أَبوك يريدون ال أَبوك وهي لم التعجب وأَنشد لذي‬
‫الِصبع لهِ ابنُ َعمّي ما يَخا فُ الادثاتِ من العواقِبْ قال أَبو اليثم وقد قالت العرب بسم‬
‫ال بغي مَدّة اللم وحذف َمدّة لهِ وأَنشد أَقْبَلَ سَيْلٌ جاءَ من أَمر الْ َيحْرِدْ حَرْدَ الَّنةِ ا ُلغِلّه‬
‫وأَنشد لَهِّنكِ من عَ ْبسِّيةٍ لَوسِيمةٌ على هَنَواتٍ كاذبٍ من َيقُولُها إنا هو لِ إّنكِ فحذف الَلف‬
‫واللم فقال لهِ إنك ث ترك هزة إنك فقال َلهِنّك وقال الخر أَبائِنةٌ ُس ْعدَى َن َعمْ وتُماضِرُ َلهِنّا‬
‫َل ْقضِيّ علينا التّهاجُ ُر يقول لهِ إنّا فحذف َمدّةِ لهِ وترك هزة إنا كقوله لهِ ابنُ َعمّكَ والّنوَى‬
‫َي ْعدُو وقال الفراء ف قول الشاعر لَهِنّك أَرادَ لنّك فأبدل المزة هاء مثل هَراقَ الاءَ وأَراق‬
‫وأَدخل اللم ف إن لليمي ولذلك أَجابا باللم ف لوسيمة قال أَبو زيد قال ل الكسائي أَلّفت‬
‫سعْها قال‬
‫كتابا ف معان القرآن فقلت له أَسعتَ المدُ لهِ َربّ العالي ؟ فقال ل فقلت ا َ‬
‫الَزهري ول يوز ف القرآن إلّ المدُ لِ بدّةِ اللم وإِنا يقرأُ ما حكاه أَبو زيد الَعرابُ ومن‬
‫ل يعرف ُسّنةَ القرآن قال أَبو اليثم فال أَصله إلهٌ قال ال عز وجل ما اتّخذ الُ من وََلدٍ وما‬
‫كان معه من إَلهٍ إذا َل َذهَبَ كُلّ إَلهٍ با خَ َلقَ قال ول يكون إلَها حت يكون َمعْبُودا وحت يكونَ‬
‫لعابده خالقا ورازقا ومُدبّرا وعليه مقتدرا فمن ل يكن كذلك فليس بإله وإِن عُِبدَ ظُلْما بل هو‬
‫ملوق ومَُتعَبّد قال وأَصل إَلهٍ وِلهٌ فقلبت الواو هزة كما قالوا للوِشاح إشاحٌ وللوِجاحِ وهو‬
‫ل ْلقَ َيوْلَهُون إليه ف حوائجهم وَيضْ َرعُون إليه فيما يصيبهم‬
‫السّتْر إِجاحٌ ومعن ولهٍ أَن ا َ‬
‫وَيفْزَعون إليه ف كل ما ينوبم كم َيوَْلهُ كل ِطفْل إل أُمه وقد ست العرب الشمس لا عبدوها‬
‫إل َهةً وا ُللَهةُ الشمسُ الارّةُ حكي عن ثعلب والَلِي َهةُ والَل َهةُ واللهَةُ وأُل َهةُ كلّه الشمسُ‬
‫اسم لا الضم ف َأوّلا عن ابن الَعراب قالت مَّيةُ بنت ُأمّ عُتْبَة‬
‫( * قوله « ام عتبة » كذا بالصل عتبة ف موضع مكبا وف موضعي مصغرا )‬
‫جلْنا اللَهةَ أَن َتؤُوبا‬
‫بن الرث كما قال ابن بري تروّحْنا من ال ّلعْباءِ َعصْرا فَأعْ َ‬
‫( * قوله « عصرا واللة » هكذا رواية التهذيب ورواية الحكم قسرا والة )‬
‫شقّ نَوا ِعمُ الَبشَر الُيُوبا قال ابن بري وقيل هو لبنت عبد الرث‬
‫على مثْل ابن مَيّة فاْنعَياه َت ُ‬
‫الَيرْبوعي ويقال لنائحة ُعتَيْبة بن الرث قال وقال أَبو عبيدة هو ُلمّ البني بنت عُتيبة بن الرث‬
‫ترثيه قال ابن سيده ورواه ابن الَعراب أُلهَةَ قال ورواه بعضهم فأَعجلنا الَل َهةَ يصرف ول‬
‫يصرف غيه وتدخلها الَلف واللم ول تدخلها وقد جاء على هذا غي شيء من دخول لم‬
‫العرفة السمَ مَرّة وسُقوطها أُخرى قالوا لقيته الّندَرَى وف َندَرَى وفَيَْنةً والفَيَْنةَ بعد الفَيْنة ونَسْرٌ‬
‫والنّسْرُ اسمُ صنم فكأَنم َس ّموْها اللَهة لتعظيمهم لا وعبادتم إياها فإنم كانوا ُيعَ ّظمُونا‬

‫وَيعُْبدُونا وقد َأوْ َجدَنا الُ عز وجل ذلك ف كتابه حي قال ومن آياته الليلُ والنهارُ والشمسُ‬
‫جدُوا ل الذي خَ َلقَ ُهنّ إن كنتم إياه تعبدون ابن‬
‫جدُوا للشمس ول للقمر واس ُ‬
‫سُ‬
‫والقمرُ ل تَ ْ‬
‫سيده والل َهةُ والُلُوهة والُلُوهِّيةُ العبادة وقد قرئ وَيذَ َر َك وآلِهَتكَ وقرأَ ابن عباس وَيذَرَك‬
‫وإِلهَتَك بكسر المزة أَي وعبادتك وهذه الَخية عند ثعلب كأَنا هي الختارة قال لَن‬
‫فرعون كان ُيعَْبدُ ول َيعُْبدُ فهو على هذا ذو إل َهةٍ ل ذو آلِهة والقراءة الُول أَكثر والقُرّاء‬
‫عليها قال ابن بري ُيقَوّي ما ذهب إليه ابن عباس ف قراءته ويذرك وإِلهَتَك قولُ فرعون أَنا‬
‫ربكم الَعلى وقوله ما علمتُ لكم من إله غيي ولذا قال سبحانه فأَخَذه الُ نَكالَ الخرةِ‬
‫والُول وهو الذي أَشار إِليه الوهري بقوله عن ابن عباس إن فرعون كان ُيعَْبدُ ويقال إلَه بَّينُ‬
‫اللَهةِ والُلْهانِيّة وكانت العرب ف الاهلية َي ْدعُونَ معبوداتم من الَوثان والَصنام آل ًة وهي‬
‫جع إلهة قال ال عز وجل وَيذَرَك وآلِ َهتَك وهي أَصنام َعَبدَها قوم فرعون معه وال أَصله إلهٌ‬
‫على فِعالٍ بعن مفعول لَنه مأَلُوه أَي معبود كقولنا إمامٌ ِفعَالٌ بعن َمفْعول لَنه ُمؤَْتمّ به فلما‬
‫أُدخلت عليه الَلف واللم حذفت المزة تفيفا لكثرته ف الكلم ولو كانتا عوضا منها لا‬
‫اجتمعتا مع العوّض منه ف قولم اللهُ وقطعت المزة ف النداء للزومها تفخيما لذا السم‬
‫قال الوهري وسعت أَبا علي النحوي يقول إِن الَلف واللم عوض منها قال ويدل على ذلك‬
‫استجازتم لقطع المزة الوصولة الداخلة على لم التعريف ف القسم والنداء وذلك قولم أَفَألِ‬
‫لَت ْفعَ َلنّ ويا ال اغفر ل أَل ترى أَنا لو كانت غي عوض ل تثبت كما ل تثبت ف غي هذا السم‬
‫؟ قال ول يوز أَيضا أَن يكون للزوم الرف لَن ذلك يوجب أَن تقطع هزة الذي والت ول‬
‫يوز أَيضا أَن يكون لَنا هزة مفتوحة وإن كانت موصولة كما ل يز ف اْيمُ ال واْيمُن ال الت‬
‫هي هزة وصل فإنا مفتوحة قال ول يوز أَيضا أَن يكون ذلك لكثرة الستعمال لَن ذلك‬
‫يوجب أَن تقطع المزة أَيضا ف غي هذا ما يكثر استعمالم له فعلمنا أَن ذلك لعن اختصت به‬
‫ليس ف غيها ول شيء أَول بذلك العن من أَن يكون ا ُل َعوّضَ من الرف الحذوف الذي هو‬
‫الفاء وجوّز سيبويه أَن يكون أَصله لها على ما نذكره قال ابن بري عند قول الوهري ولو‬
‫كانتا عوضا منها لا اجتمعتا مع العوّض عنه ف قولم الَلهُ قال هذا رد على أَب علي الفارسي‬
‫لَنه كان يعل الَلف واللم ف اسم الباري سبحانه عوضا من المزة ول يلزمه ما ذكره‬
‫الوهري من قولم الَلهُ لَن اسم ال ل يوز فيه الَلهُ ول يكون إل مذوف المزة َتفَرّد‬
‫سبحانه بذا السم ل يشركه فيه غيه فإذا قيل الله انطلق على ال سبحانه وعلى ما يعبد من‬
‫الَصنام وإذا قلت ال ل ينطلق إل عليه سبحانه وتعال ولذا جاز أَن ينادي اسم ال وفيه لم‬
‫التعريف وتقطع هزته فيقال يا أل ول يوز ياللهُ على وجه من الوجوه مقطوعة هزته ول‬
‫موصولة قال وقيل ف اسم الباري سبحانه إنه مأْخوذ من أَِلهَ َيأْلَه إذا تي لَن العقول َتأَْلهُ ف‬
‫عظمته وأَِلهَ أَلَها أَي تي وأَصله وَِلهَ َيوَْلهُ وَلَها وقد أَِلهْتُ على فلن أَي اشتدّ جزعي عليه مثل‬

‫ت وقيل هو مأْخوذ من أَِلهَ َيأَْلهُ إل كذا أَي لأَ إليه لَنه سبحانه ا َلفْزَعُ الذي يُلْجأُ إليه ف‬
‫وَلِهْ ُ‬
‫كل أَمر قال الشاعر أَلِهْتَ إلينا والَوا ِدثُ َج ّم ٌة وقال آخر أَِلهْتُ إليها والرّكائِبُ وُقّف والّتأَّلهُ‬
‫حنَ واسْتَرْ َج ْعنَ من تأَلّهِي ابن سيده‬
‫التّنَسّك والّتعَبّد والتأْليهُ الّتعْبيد قال ل دَرّ الغَانِياتِ ا ُلدّهِ سَبّ ْ‬
‫وقالوا يا أَل فقَ َطعُوا قال حكاه سيبويه وهذا نادر وحكى ثعلب أَنم يقولون يا ال فيصلون‬
‫وها لغتان يعن القطع والوصل وقول الشاعر إنّي إذا ما َح َدثٌ أََلمّا َد َعوْت يا اللّ ُهمّ يا اللّ ُهمّا‬
‫ح ْلفَةٍ من‬
‫فإن اليم الشددة بدل من يا فجمع بي البدل والبدل منه وقد خففها العشى فقال ك َ‬
‫س َمعُها ل ُهمَ الكُبارُ‬
‫أَب رَباحٍ َي ْ‬
‫( * قوله « من أب رباح » كذا بالصل بفتح الراء والباء الوحدة ومثله ف البيضاوي إل أن‬
‫فيه حلقة بالقاف والذي ف الحكم والتهذيب كحلفة من أب رياح بكسر الراء وبياء مثناة تتية‬
‫وبالملة فالبيت رواياته كثية )‬
‫س َمعُها ال وال كبار‬
‫س َمعُها لهُهُ الكُبارُ قال وأَنشده الكسائي َي ْ‬
‫وإنشاد العامة َي ْ‬
‫( * وقوله يسمعها ال وال كبار كذا بالصل ونسخة من التهذيب )‬
‫الَزهري أَما إعراب اللهم فضم الاء وفتح اليم ل اختلف فيه بي النحويي ف اللفظ فأَما‬
‫العلة والتفسي فقد اختلف فيه النحويون فقال الفراء معن اللهم يا أَلُ ُأمّ بي وقال الزجاج‬
‫هذا إقدام عظيم لَن كل ما كان من هذا المز الذي طرح فأَكثر الكلم التيان به يقال وَيْلُ‬
‫ُأمّه ووَيْلُ ا ّمهِ والَكثر إثبات المزة ولو كان كما قال هذا القائل لاز ال أُومُمْ والُ ُأمّ وكان‬
‫يب أَن يلزمه يا لَن العرب تقول يا أل اغفر لنا ول يقل أَحد من العرب إل اللهم ول يقل‬
‫أَحد يا اللهم قال ال عز وجل قُلِ اللهم فاطرَ السمواتِ والَرضِ فهذا القول يبطل من جهات‬
‫إحداها أَن يا ليست ف الكلم والُخرى أَن هذا الحذوف ل يتكلم به على أَصله كما تكلم‬
‫بثله وأَنه ل ُي َق ّدمُ أَمامَ الدّعاء هذا الذي ذكره قال الزجاج وزعم الفراء أَن الضمة الت هي ف‬
‫الاء ضمة المزة الت كانت ف ُأمّ وهذا مال أَن يُتْرَكَ الضمّ الذي هو دليل على نداء الفرد‬
‫وأَن يعل ف اسم ال ضمةُ ُأمّ هذا إلاد ف اسم ال قال وزعم الفراء أَن قولنا هَ ُلمّ مثل ذلك‬
‫أَن أَصلها هَلْ ُأمّ وإنا هي ُل ّم وها التنبيه قال وقال الفراء إن يا قد يقال مع اللهم فيقال يا‬
‫أَللهم واستشهد بشعر ل يكون مثله حجة وما عليكِ أَن َتقُولِي ُكلّما صَلّيْتِ أَو سَبّحْت يا‬
‫أَللّ ُهمَا ا ْردُدْ علينا َشيْخَنَا مُسَلّما قال أَبو إسحق وقال الليل وسيبويه وجيع النحويي الوثوق‬
‫بعلمهم اللهم بعن يا أَل وإن اليم الشددة عوض من يا لَنم ل يدوا يا مع هذه اليم ف كلمة‬
‫واحدة ووجدوا اسم ال مستعملً بيا إذا ل يذكروا اليم ف آخر الكلمة فعلموا أَن اليم ف آخر‬
‫الكلمة بنلة يا ف أَولا والضمة الت هي ف الاء هي ضمة السم النادى الفرد واليم مفتوحة‬
‫لسكونا وسكون اليم قبلها الفراء ومن العرب من يقول إذا طرح اليم يا أل اغفر ل بمزة‬
‫ومنهم من يقول يا ال بغي هز فمن حذف المزة فهو على السبيل لَنا أَلف ولم مثل لم‬

‫الرث من الَساء وأَشباهه ومن هزها توهم المزة من الرف إذ كانت ل تسقط منه المزة‬
‫وأَنشد مُبارَكٌ ُهوّ ومن َسمّاهُ على اسْمكَ اللّ ُهمّ يا َألُ قال وكثرت اللهم ف الكلم حت خففت‬
‫ميمها ف بعض اللغات قال الكسائي العرب تقول يا أَل اغفر ل ويَلّله اغفر ل قال وسعت‬
‫الليل يقول يكرهون أَن ينقصوا من هذا السم شيئا يا أَل أَي ل يقولون يَ َلهُ الزجاج ف قوله‬
‫تعال قال عيسى بنُ مري اللهم ربنا ذكر سيبويه أَن اللهم كالصوت وأَنه ل يوصف وأَن ربنا‬
‫منصوب على نداء آخر الَزهري وأَنشد ُقطْرُب إِن إِذا ما مُعْ َظمٌ أََلمّا أَقولُ يا اللّ ُهمّ يا اللّ ُهمّا‬
‫قال والدليل على صحة قول الفراء وأَب العباس ف اللهم إِنه بعن يا أَل ُأمّ إِدخالُ العرب يا‬
‫على اللهم وقول الشاعر أَل ل بارَكَ الُ ف سُهَيْلٍ إِذا ما الُ بارك ف الرجالِ إِنا أَراد ال ف َقصَر‬
‫ضرورة والِلهَةُ الية العظيمة عن ثعلب وهي الِللُ وإِل َهةُ اسم موضع بالزيرة قال الشاعر‬
‫كفى حَزَنا أَن يَرْحَلَ الركبُ ُغدْوةً وُأصْبِحَ ف عُلْيا إِلهَةِ ثاوِيا وكان قد نَهَسته حية قال ابن‬
‫بري قال بعض أَهل اللغة الرواية وأُتْ َركَ ف عُ ْليَا أُل َهةَ بضم المزة قال وهي مَغارَةُ َسمَاوَة َكلْب‬
‫قال ابن بري وهذا هو الصحيح لَن با دفن قائل هذا البيت وهو أُفْنُونٌ الّتغْلَبّ واسه صُ َرْيمُ‬
‫بن َمعْشَرٍ‬
‫( * قوله « واسه صري بن معشر » أي ابن ذهل بن تيم بن عمرو بن تغلب سأل كاهنا عن‬
‫موته فأخب أنه يوت بكان يقال له ألهة وكان افنون قد سار ف رهط إل الشام فأتوها ث‬
‫انصرفوا فضلوا الطريق فاستقبلهم رجل فسألوه عن طريقهم فقال خذوا كذا وكذا فإذا عنت‬
‫لكم اللهة وهي قارة بالسماوة وضح لكم الطريق فلما سع افنون ذكر اللهة تطي وقال‬
‫لصحابه إن ميت قالوا ما عليك بأس قال لست بارحا فنهش حاره ونق فسقط فقال ان ميت‬
‫قالوا ما عليك بأس قال ول‬
‫ركض المار ؟ فأرسلها مثلً ث قال يرثي نفسه وهو يود با‬
‫أل لست ف شيء فروحا معاويا ‪ ...‬ول الشفقات يتقي الواريا‬
‫فل خي فيما يكذب الرء نفسه ‪ ...‬وتقواله للشيء يا ليت ذا ليا‬
‫لعمرك إل كذا ف ياقوت لكن قوله وهي قارة مالف للصل ف قوله وهي مغارة ) وقبله‬
‫جعَلْ له الُ واقِيَا‬
‫َل َعمْرُكَ ما َيدْري الفَت كيف يَتّقي إِذا هو ل يَ ْ‬

‫( ‪)13/467‬‬
‫لصَْبةِ وقد ُأمِهَتِ الشاةُ‬
‫لدَرِيّ أَو ا َ‬
‫خرُج با كا ُ‬
‫( أمه ) ا َلمِيهَة ُجدَرِيّ الغنم وقيل هو بَثْرٌِ يَ ْ‬
‫ُت ْؤمَهُ َأمْها وَأمِي َهةً قال ابن سيده هذا قول أَب عبيدة وهو خطأٌ لَن ا َلمِي َهةَ اسمٌ ل مصدر إِذ‬
‫صغِيُ‬
‫ليست َفعِيلة من أَبنية الصادر وشاة َأمِي َهةٌ م ْأمُوهَة قال الشاعر َطبِيخُ نُحازِ أَو َطبِيخُ َأمِي َهةٍ َ‬

‫ط يقول كانت ُأمّ ُه حاملة به وبا سُعال أَو ُجدَرِيّ فجاءت به ضاوِيّا‬
‫شمِ َأمْ َل ُ‬
‫العِظامِ سَ ّيءُ القِ ْ‬
‫لدَرِيّ قال‬
‫والقِشْمُ هو اللحم أَو الشحم ابن الَعراب الَمةُ النسيان والَ َمةُ الِقْرارُ وا َلمَهُ ا ُ‬
‫الزجاج وقرأَ ابن عباس وادّكَرَ بعد َأ َمهٍ قال وا َلمَهُ النسيا ُن ويقال قد َأ ِمهَ بالكسر َيأْ َمهُ َأمَها هذا‬
‫الصحيح بفتح اليم وكان أَبو اليثم يقرأُ بعد َأ َمهٍ ويقول بعد َأمْهٍ خطأٌ أَبو عبيدة َأمِهْتُ الشيءَ‬
‫فأَنا آمُهُه َأمْها إِذا نسيته قال الشاعر َأمِهْتُ وكنتُ ل أَنْسَى َحدِيثا كذاك ال ّدهْرُ يُودِي بالعُقُولِ‬
‫قال وادّكَرَ بعد َأمْه قال أَبو عبيد هو الِقرار ومعناه أَن يعاقب لُيقِرّ فإِقراره باطل ابن سيده‬
‫حنَ ف َحدّ فأَ ِمهَ ث تَبَرّأَ فليست عليه‬
‫ا َلمَهُ الِقرار والعتراف ومنه حديث الزهري من امْتُ ِ‬
‫عقوبة فإِن عوقب فأَ ِمهَ فليس عليه َحدّ إِل أَن َي ْأمَه من غي عقوبة قال أَبو عبيد ول أَسع ا َلمَهَ‬
‫الِقرارَ إِلّ ف هذا الديث وف الصحاح قال هي لغة غي مشهورة قال ويقال َأمَهْتُ إِليه ف أَمر‬
‫فَأمَهَ إِلّ أَي عَ ِه ْدتُ إِليه فعَ ِهدَ إِلّ الفراء ُأ ِمهَ الرجلُ فهو َمأْمو ٌه وهو الذي ليس عقله معه‬
‫الوهري يقال ف الدعاء على الِنسان آهَةً وَأمِي َهةً التهذيب وقولم آهَةً وَأمِي َهةً ال َهةُ من الّتَأوّهِ‬
‫لدَري ابن سيده ا ُلمّ َهةُ لغة ف ا ُلمّ قال أَبو بكر الاء ف ُأمّهة أَصلية وهي ُفعّلَة بنلة‬
‫وا َلمِي َهةُ ا ُ‬
‫تُ ّر َهةٍ وأُبّهةٍ وخص بعضهم با ُلمّ َهةِ من يعقل وبا ُلمّ ما ل يعقل قال ُقصَيّ عَ ْبدٌ يُنادِي ِهمْ بِهالٍ‬
‫ط وعَلِي وحاِتمُ الطائِيّ َوهّابُ الِئِي وقال زهي‬
‫َوهَبِ ُأمّهَت خِ ْندِفُ والْياسُ أَب حَ ْيدَرَةٌ خال َلقِي ٌ‬
‫سرُ وقد جاءت ا ُلمّ َهةُ فيما ل يعقل‬
‫فيما ل يعقل وإِلّ فإِنّا بالشّرَّبةِ فال ّلوَى ُنعَقّرُ ُأمّاتِ الرّباعِ ونَيْ ِ‬
‫كل ذلك عن ابن جن والمع ُأمّهات وُأمّات التهذيب ويقال ف جع ا ُلمّ من غي الدميي‬
‫ت بغي هاء قال الراعي كانتْ نَجائِبُ مُ ْنذِ ٍر ومُحَرّقٍ ُأمّاتِ ِهنّ وطَرْ ُق ُهنّ فَحِيل وأَما بَناتُ آدم‬
‫ُأمّا ٌ‬
‫ت وقوله وإِنْ مُنّيتُ ُأمّاتِ الرّباعِ والقرآن العزيز نزل بُأمّهات وهو أَوضح دليل‬
‫فالمع ُأمّها ٌ‬
‫على أَن الواحدة ُأمّهَةٌ وَتَأ ّمهَ ُأمّا اتدها كأَنه على ُأمّ َهةٍ قال ابن سيده وهذا يقوي كون الاء‬
‫أَصلً لَن َتأَمّهْتُ َتفَعّلْتُ بنلة َت َف ّوهْتُ وتنَبّهْت التهذيب وا ُلمّ ف كلم العرب أَصل كل شيء‬
‫واشْتقاقه من ا َلمّ وزيدت الاء ف ا ُلمّهاتِ لتكون فرقا بي بنات آدم وسائر إِناث اليوان قال‬
‫وهذا القول أَصح القولي قال الَزهري وأَما ا ُل ّم فقد قال بعضهم الَصل ُأ ّمةٌ وربا قالوا ُأمّهةٌ‬
‫قال وا ُلمّهةُ أَصل قولم ُأمّ قال ابن بري وُأمّ َهةُ الشّبابِ كِ ْبرُه وتِي ُههُ‬

‫( ‪)13/471‬‬
‫( أنه ) ا َلنِيهُ مثل الزّفِي والِنهُ كالِنحِ وأََنهَ َيأِْنهُ أَنْها وأُنُوها مثل أَنَح َيأِْنحُ إِذا َتزَحّرَ من ِثقَلٍ‬
‫جدُه والمع أُّنةٌ مثل ُأنّحٍ وأَنشد لرؤبة يصف فحلً َرعّاَبةٌ ُيخْشِي نُفوسَ الُّنهِ بِرَجْسِ بَهْباهِ‬
‫يَ ِ‬
‫ا َلدِيرِ البَهَْبهِ أَي يَ ْرعَبُ النّفوسَ الذينَ َيأْنِهُونَ ابن سيده الَنِيهُ الزّحْرُ عند السأَلة ورجل آنةٌ‬

‫حا ِسدٌ ويقال رجل نافِسٌ وَنفِيسٌ وآِن ٌه وحاسد بعن واحد وهو من َأَنهَ َيأِْنهُ وأَنَحَ َيأِْنحُ َأنِيها‬
‫وأَنِيحا‬

‫( ‪)13/472‬‬
‫لصَْبةُ حكى اللحيان عن أَب خالد ف قول الناس آ َهةٌ وماهَةٌ فال َهةُ ما ذكرناه‬
‫( أوه ) ال َهةُ ا َ‬
‫لدَرِيّ قال ابن سيده أَلف آ َهةٍ واو لَن العي واوا أَكثر منها ياء وآوّهْ وَأوّهُ وآووه‬
‫والاهَةُ ا ُ‬
‫بال ّد وواوينِ وَأوْهِ بكسر الاء خفيفة وَأوْ َه وآهِ كلها كلمة معناه التحزّن وَأوْهِ من فلن إِذا‬
‫اشتدّ عليك َف ْقدُه وأَنشد الفراء ف َأوْهِ فَأوْهِ لِذكْراها إِذا ما ذَكَرتُها ومن ُب ْعدِ أَرْضٍ بيننا وساءٍ‬
‫ويروى فَأوّ ِلذِكراها وهو مذكور ف موضعه ويروى فآهِ لذكراها قال ابن بري ومثل هذا البيت‬
‫فَأوْهِ على زِيارَةِ ُأمّ َعمْروٍ فكيفَ مع ال ِعدَا ومع الوُشاةِ ؟ وقولم عند الشكاية َأوْهِ من كذا‬
‫ساكنة الواو إِنا هو توجع وربا قلبوا الواو أَلفا فقالوا آهِ من كذا وربا شدّدوا الواو‬
‫وكسروها وسكنوا الاء قالوا َأوّهْ من كذا وربا حذفوا الاء مع التشديد فقالوا َأوّ من كذا بل‬
‫مدّ وبعضهم يقول آوّهْ بالدّ والتشديد وفتح الواو ساكنة الاء لتطويل الصوت بالشكاية وقد‬
‫ورد الديث بَأوْهِ ف حديث أَب سعيد فقال النب صلى ال عليه وسلم عند ذلك َأوْهِ عَ ْينُ الرّبا‬
‫قال ابن الَثي َأوْهِ كلمة يقولا الرجل عند الشكاية والتوجع وهي ساكنة الواو مكسورة الاء‬
‫قال وبعضهم يفتح الواو مع التشديد فيقول َأوّهْ وف الديث َأوّهْ لفِراخِ ممدٍ من خليفة‬
‫خلَفُ قال الوهري وربا أَدخلوا فيه التاء فقالوا َأوّتاه يدّ ول يدّ وقد َأوّهَ الرجلُ تأْويها‬
‫ستَ ْ‬
‫يُ ْ‬
‫وَتَأوّه تَأوّها إِذا قال َأوّه والسم منه ال َهةُ بالد وَأوّه تأْويها ومنه الدعاء على الِنسان آ َهةً له‬
‫وَأوّةً له مشدّده الواو قال وقولم آ َهةً وَأمِيهةً هو التوجع الَزهري آهِ هو حكاية الَِتَأهّه ف‬
‫صوته وقد يفعله الِنسان شفقة وجزعا وأَنشد آهِ من تَيّاكِ آهَا تَ َركَتْ قلب مُتاها وقال ابن‬
‫الَنباري آهِ من عذاب ال وآهٍ من عذاب ال وَأ ّهةً من عذاب ال وَأوّهْ من عذاب ال بالتشديد‬
‫والقصر ابن الظفر َأوّهَ وَأ ّههَ إِذا توجع الزين الكئيب فقال آهِ أَو هاهْ عند التوجع وأَخرج‬
‫َنفَسه بذا الصوت ليتفرّج عنه بعض ما به قال ابن سيده وقد تَأوّهَ آها وآهَةً وتكون هاهْ ف‬
‫موضعه آهِ من التوجع قال الَُثقّبُ العَ ْبدِي إِذا ما قمتُ أَرْ َحلُها بليلٍ تَأوّهُ آ َهةَ الرجلِ الزينِ قال‬
‫ابن سيده وعندي أَنه وضع السم موضع الصدر أَي تَأوّهَ تَأوّهَ الرجل قيل ويروى تَ َهوّ ُه هاهَةَ‬
‫الرجل الزين قال وبيان القطع أَحسن ويروى َأ ّهةَ من قولم أَهّ أَي توجع قال العجاج وإِن‬
‫جرُوحِ ورجل َأوّاهٌ كثي الُزنِ وقيل هو ال ّدعّاءُ إِل الي‬
‫تَشَكّيْتُ أَذَى القُرُوحِ بَأ ّهةٍ كَأ ّهةِ الَ ْ‬
‫وقيل الفقيه وقيل الؤْمن بلغة البشة وقيل الرحيم الرقيق وف التنيل العزيز إِن إِبراهيم لليمٌ‬
‫َأوّاهٌ مُنِيبٌ وقيل ا َلوّاهُ هنا ا ُلَتَأوّهُ َشفَقا وفَرَقا وقيل التضرع يقينا أَي إِيقانا بالِجابة ولزوما‬

‫سبّحُ وقيل هو الكثي الثناء ويقال ا َلوّاهُ ال ّدعّاءُ وروي‬
‫للطاعة هذا قول الزجاج وقيل ا َلوّاهُ الُ َ‬
‫عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال ا َلوّاهُ ال ّدعّاءُ وقيل الكثي البكاء وف الديث اللهم‬
‫ضرّع الَزهري أَبو عمرو ظبية مَ ْوؤُوهة ومأْووهة‬
‫خبِتا َأوّاها مُنِيبا ا َلوّاهُ الَُتَأوّهُ الَُت َ‬
‫ا ْجعَلن مُ ْ‬
‫وذلك أن الغزال إِذا نا من الكلب أَو السهم وقف وَقْ َفةً ث قال َأوْهِ ث عَدا‬

‫( ‪)13/472‬‬
‫( أهه ) ا َل ّهةُ التّحَزّنُ وقد أَهّ َأهّا وَأهّةً وف حديث معاوية َأهّا أَبا َحفْص قال هي كلمة تأَسّفٍ‬
‫وانتصابا على إِجرائها مُجْرَى الصادر كأَنه قال َأَتأَسّفُ تأَسّفا قال وأَصل المزة واو وترجم‬
‫ابن الَثي واه وقال ف الديث من ابْتُليَ َفصَب فَواها واها قيل معن هذه الكلمة التلهف وقد‬
‫توضع موضع الِعجاب بالشيء يقال واها له وقد َترِدُ بعن الّتوَجّع وقيل التوجعُ يقال فيه آها‬
‫قال ومنه حديث أَب الدرداء ما أَنكرت من زمانكم فيما غَيّرُتمْ من أَعمالكم إِن يَ ُكنْ خيا فواها‬
‫واها وإِن يكن شَرّا فآها آها قال والَلف فيها غي مهموزة قال وإِنا ذكرتا ف هذه الترجة‬
‫للفظها‬

‫( ‪)13/472‬‬
‫( أيه ) إِيهِ كلمةُ اسْتِزادة واسِْتنْطاقٍ وهي مبنية على الكسر وقد تَُنوّ ُن تقول للرجل إِذا ا ْستَزَدته‬
‫من حديث أَو عمل إِيهِ بكسر الاء وف الديث أَنه أَنشد شعر أُمية بن أَب الصّلْتِ فقال عند‬
‫كل بيت إِيهِ قال ابن السكيت فإِن وصلت نوّنت فقلت إِيهٍ َحدّثْنا وإِذا قلت إِيها بالنصب فإِنا‬
‫تأْمره بالسكوت قال الليث هِي ِه وهِيهَ بالكسر والفتح ف موضع إِيه وإيهَ ابن سيده وإِيهِ كلمة‬
‫زجر بعن حَسُْبكَ وتنوّن فيقال إِيها وقال ثعلب إِيهٍ َح ّدثْ وأَنشد لذي الرمة وَ َقفْنا فقلنا إِيهِ‬
‫عن ُأمّ ساِلمٍ وما بالُ تَكْليم الديارِ البَلقِع ؟ أَراد حدّثْنا عن أُم سال فترك التنوين ف الوصل‬
‫واكتفى بالوقف قال الَصمعي أَخطأَ ذو الرمة إِنا كلم العرب إِي ٍه وقال يعقوب أَراد إِيهٍ‬
‫فأَجراه ف الوصل مُجْراه ف الوقف وذو الرمة أَراد التنوين وإِنا تركه للضرورة قال ابن سيده‬
‫والصحيح أَن هذه الَصوات إِذا عنيت با العرفة ل تنوّن وإِذا عنيت با النكرة نونت وإِنا‬
‫استزاد ذو الرمة هذا الطّلَل حديثا معروفا وقال بعض النحوين إِذا نونت فقلت إِيهٍ فكأَنك‬
‫قلت استزادة كأَنك قلت هاتِ حديثا مّا لَن التنوين تنكي وإِذا قلت إِيه فلم تنوّن فكأَنك‬
‫لذَْلمِيّ هذا للِبل‬
‫قلت الستزادة فصار التنوين علم التنكي وتركه علم التعريف واستعار ا َ‬
‫فقال حت إِذا قالتْ له إِيهٍ إِيهْ وإِن ل يكن لا نطق كأَنّ لا صوتا ينحو هذا النحو قال ابن بري‬

‫قال أَبو بكر السراج ف كتابه الُصول ف باب ضرورة الشاعر حي أَنشد هذا البيت فقلنا إِيهِ‬
‫عن أُم سال قال وهذا ل يعرف إِل منوّنا ف شيء من اللغات يريد أَنه ل يكون موصولً إِل‬
‫منوّنا أَبو زيد تقول ف الَمر إِيهٍ ا ْفعَلْ وف النهي إِيها َعنّي النَ وإِيها كُفّ وف حديث ُأصَيْلٍ‬
‫جنَ ُثمَامُها‬
‫الُزَاعِيّ حي َق ِدمَ عليه الدينة فقال له كيف تركتَ مكة ؟ فقال تركتها وقد أَحْ َ‬
‫وَأ ْعذَقَ إِذْخِرُها وَأمْشَر سَ َلمُها فقال إِيها ُأصَيْلُ دَع القُلوبَ َتقِرّ أَي كُفّ واسكت الَزهري ل‬
‫يَُنوّنْ ذو ال ّرمّةِ ف قوله إِيهٍ َعنْ ُأمّ سال قال ل ينوّن وقد وصَل لَنه نوى الوقف قال فإِذا أَسْ َكّتهُ‬
‫وكفَفَْتهُ قلتَ إِيها َعنّا فإِذا َأغْرَيَْتهُ بالشيء قلت وَيْها يا فلنُ فإِذا تعجبت من طِيب شيء قلتَ‬
‫واها ما أَطْيبهُ وحكي أَيضا عن الليث إِيهِ وإِيهٍ ف الستزادة والسْتنطاق وإِيهِ وإِيها ف الزّجْر‬
‫سُبكَ قال ابن الَثي وقد ترد النصوبة بعن التصديق والرضا‬
‫سُبكَ وإِيها حَ ْ‬
‫كقولك إِيهِ حَ ْ‬
‫بالشيء ومنه حديث ابن الزبر لا قيل له يا اْبنَ ذاتِ النّطاقَ ْينِ فقال إِيها والِلهِ أَي صدّقْتُ‬
‫ورضيتُ بذلك ويروى إِيهِ بالكسر أَي زدن من هذه الَ ْنقََبةِ وحكى اللحيان عن الكسائي إِيهِ‬
‫وهِيهِ على الَبدَلِ أَي حدّثْنَا الوهري إِذا أَسكتّه و َك َففَْتهُ قلتَ إِيها عَنّا وأَنشد ابن بري قولَ‬
‫حات الطائي‬

‫( ‪)13/473‬‬
‫( بأه ) ما بأَهَ له أَي ما فَ ِطنَ‬

‫( ‪)13/475‬‬
‫( بده ) الَبدْهُ والُبدْهُ والَبدِيهة والبُداهة‬
‫( * قوله « والبداهة » بضم الباء وفتحها كما ف القاموس ) َأوّل كل شيء وما يفجأُ منه‬
‫الَزهري الَبدْهُ أَن تستقبل الِنسان بأَمر مُفاجأَةً والسم الَبدِيهةُ ف أَول ما يُفاجأُ به وَب َد َههُ‬
‫بالَمر استقبله به تقول َب َدهَهُ أَمرٌ يَ ْب َدهُه َبدْها فجأَه ابن سيده َب َدهَهُ بالَمر يَ ْب َدهُهُ َبدْها وبا َد َههُ‬
‫مُبا َدهَةً وبِداها فاجأَه وتقول با َدهَن مُبا َد َهةً أَي باغَتَن مُباغَتة وأَنشد ابن بري للطّ ِرمّاحِ وأَ ْجوِبة‬
‫كالرّاعِبّيةِ وَخْزُها يُبا ِدهُها شيخُ العِراقَ ْينِ َأمْردَا وف صفته صلى ال عليه وسلم من رآه َبدِي َهةً‬
‫هابَهُ أَي مُفاجأَةً وبغتة يعن من لقيه قبل الختلط به هابه لوقاره وسكونه وإِذا جالسه وخالطه‬
‫بان له حسن ُخ ُلقِه وفل ٌن صاحبُ َبدِيهَة يصيب الرأْي ف أَول ما يُفاجَأُ به ابن الَعراب َبدّه‬
‫الرجلُ إِذا أَجاب جوابا سديدا على البديهة والبُداهة والَبدِي َهةُ َأوّل جري الفرس تقول هو ذو‬
‫َبدِيهةٍ وذو بُداهَةٍ الَزهري ُبدَاهة الفرس أَولُ جريه وعُللتُه جَرْيٌ َب ْعدَ جَرْيٍ قال الَعشى ول‬

‫نُقاتِلُ بال ِعصِيْ يِ ول نُرامِي بالِجاره إِل ُبدَا َهةَ أَو عُل َلةَ ساِبحٍ نَ ْهدِ الُزَاره ولك الَبدِي َهةُ أَي‬
‫لك أَن َت ْبدَأَ قال ابن سيده وأُرى الاء ف جيع ذلك بدلً من المزة الوهري ها َيتَبَادَهانِ‬
‫شعْر أَي يتجاريان ورجلِ مِ ْبدَةٌ قال رؤبة بالدّ ْرءِ عن دَ ْرءِ كُلّ َعنْجُهِي وكَ ْيدِ مَطّالٍ و َخصْمٍ‬
‫بال ّ‬
‫مِ ْبدَهِ‬

‫( ‪)13/475‬‬
‫( بره ) البُ ْرهَة والبَ ْرهَة جيعا الِيُ الطويل من الدهر وقيل الزمانُ يقال أَقمت عنده بُ ْر َهةً من‬
‫الدهر كقولك أَقمت عنده سنة من الدهر ابن السكيت أَقمت عنده بُ ْر َهةً وَب ْرهَةً أَي مدّة طويلة‬
‫من الزمان والبَرَهُ التّرارةُ وامرأَة َب َرهْرَهة َفعَ ْلعَلة كرّر فيها العي واللم تارّةٌ تكاد ُت ْر َعدُ من‬
‫صةٌ َكخُ ْرعُوبةِ البانةِ الُ ْنفَطِر وبَ َرهْ َرهَتُها‬
‫الرّطُوبة وقيل بيضاء قال امرؤ القيس بَ َرهْ َرهَةٌ رُؤ َدةٌ رَ ْخ َ‬
‫تَرارتُها وَبضَاضَتُها وتصغي بَ َرهْ َر َهةٍ بُرَيْهة ومن أَتها قال بُرَيْرهَة فأَما بُ َريْهِرَهة‬
‫( * قوله « فأما بريهرهة إل » كذا ف الصل والتهذيب ) فقبيحة قلما يتكلم با وقيل‬
‫الَب َرهْرَهة الت لا بَرِيق من صَفائها وقال غيه هي الرقيقة اللد كأَنّ الاء يري فيها من الّنعْمة‬
‫وف حديث البعث فأَخرج منه عَ َل َقةً سوداءَ ث أَدخل فيه البَ َرهْ َرهَةَ قيل هي سكينة بيضاء‬
‫جديدة صافية من قولم امرأَة بَ َرهْ َرهَة كأَنا تُ ْر َعدُ رُطوبةً وروي َرهْرَهةً أَي رَحْرَحة واسعة قال‬
‫ابن الَثي قال الطاب قد أَكثرتُ السؤال عنها فلم أَجد فيها قولً يقطع بصحّته ث اختار أَنا‬
‫السكي ابن الَعراب َبرِهَ الرجل إِذا ثابَ جسمُه بعد تغيّر من علّة وَأبْرَهَ الرجلُ غلب الناس‬
‫وأَتى بالعجائب والبُرهانُ بيانُ الجة واتّضاحُها وف التنيل العزيز قل هاتوا بُرْهانكم الَزهري‬
‫النون ف البهان ليست بأَصلية عند الليث وأَما قولم بَ ْر َهنَ فلنٌ إِذا جاءَ بالُبرْهان فهو مولّد‬
‫ح عنه وهو رواية أَب‬
‫والصواب أَن يقال أَْبرَهَ إِذا جاء بالبُرْهان كما قال ابن الَعراب إِن ص ّ‬
‫عمرو ويوز أَن تكون النون ف البهان نون َجمْعٍ على ُفعْلن ث جُعِلَت كالنون الَصلية كما‬
‫جعوا مَصادا على ُمصْدا ٍن و َمصِيا على ُمصْرانٍ ث جعوا مُصْرانا على مَصارِينَ على توهم أَنا‬
‫أَصلية وأَْبرَهةُ اسم مَلِك من ملوك اليمن وهو أَبْرَهةُ ابن الرث الرائش الذي يقال له ذو الَنارِ‬
‫وأَبْرَهةُ ابن الصّبّاح أَيضا من ملوك اليمن وهو أَبو يَ ْكسُوم ملك الَبَشة صاحب الفيل الذي‬
‫ساقَه إِل البيت الرام فأَهلكه ال قال ابن بري وقال طالب بن أَب طالب بن عبد الطلب أَل‬
‫شعْبا ؟ وأَنشد الوهري مََنعْتَ‬
‫َتعْلموا ما كان ف حَ ْربِ داحِسٍ وجَيْشِ أَب يَكْسُومَ إِذ مَ َلؤُوا ال ّ‬
‫لطِيما وكُنْتَ فيما ساءَهُ َزعِيما الَصمعي بَ َرهُوتُ على مثال َرهَبُوتٍ بئرٌ َبضْ َر َم ْوتَ‬
‫مِنْ أَبْرَهةَ ا َ‬
‫يقال فيها أَرواحُ ال ُكفّار وف الديث خيُ بئرٍ ف الَرض َزمْ َزمُ وشرّ بئرٍ ف الَرض بَ َرهُوتُ‬
‫ويقال بُ ْرهُوت مثال سُبْروت قال ابن بري قال الوهري بَ َرهُوتٌ على مثال َرهَبُوتٍ قال صوابه‬

‫بَ َرهُوتُ غي مصروف للتأْنيث والتعريف ويقال ف تصغي إبراهيم بُ َريْه وكأَنّ اليم عنده زائدة‬
‫وبعضهم يقول بُرَيْهِيم وذكر ابن الَثي ف هذه الترجة البُ َرةَ حَلْقة تعل ف أَنف البعي‬
‫وسنذكرها نن ف موضعها‬

‫( ‪)13/476‬‬
‫سَنهُ بَ ِلهَ بالكسر بَلَها وتََبلّه وهو َأبْلَه وابُت ِلهَ كَبلِه أَنشد‬
‫( بله ) البَ َلهُ الغَفْلة عن الشرّ وأَن ل ُيحْ ِ‬
‫شَتغَلُ‬
‫ابن الَعراب إِنّ الذي َي ْأمُلِ الدّنْيا َلمُبَْت َلهٌ وكلّ ذي َأمَلٍ عنها سيُ ْ‬
‫( * قوله « سيشتغل » كذا بضبط الصل والحكم وقد نص القاموس على ندور مشتغل بفتح‬
‫الغي )‬
‫سنُ الظنّ بالناس لَنم‬
‫ورجل أَْبلَه بّينُ البَ َلهِ والبَلهةِ وهو الذي غلب عليه سلمة الصدر وحُ ْ‬
‫شغَلوا أَنفسهم با‬
‫أَغفَلوا َأمْرَ دنياهم فجهلوا ِحذْقَ التصرف فيها وأَقبلوا على آخرتم ف َ‬
‫فاستحقوا أَن يكونوا أَكثر أَهل النّة فأَما الَْبلَه وهو الذي ل عقل له فغي مُرادٍ ف الديث‬
‫وهو قوله صلى ال عليه وسلم أَكثرُ أَهلِ النة البُ ْلهُ فإِنه عن الُب ْلهَ ف أَمر الدنيا لقلة اهتمامهم‬
‫وهم أَكياسٌ ف أَمر الخرة قال الزّبْرقانُ بن بدر خيُ أَولدِنا الَبْلهُ ال َعقُولُ يعن أَنه لشدّة حَيائِه‬
‫كالَبْله وهو َعقُول وقد بَلِه بالكسر وَتبَلّه التهذيب والَْب َلهُ الذي طُبع على الي فهو غافلٌ عن‬
‫الشرّ ل َيعْرِفه ومنه أَكثرُ أَهل النة الُبلْه وقال النضر الَْبلَه الذي هو مَيّت الدّاءِ يريد أَن َشرّه‬
‫ميّتٌ ل َينْبَه له وقال أَحد بن حنبل ف تفسي قوله اسْتَراح البُ ْلهُ قال هم الغافلون عن الدنيا‬
‫وأَهلِها وفَسادِهم وغِلّهم فإِذا جاؤُوا إِل الَمرِ والنهيِ فهم العُقَلء ال ُفقَهاء والرأَة بَلْهاء وأَنشد‬
‫ابن شيل ول َقدْ َل َهوْتُ ب ِطفْلةٍ مَيّالةٍ بَلْهاءَ تُ ْط ِلعُن على أَسْرارِها أَراد أَنا غِرّ ل دَهاءَ لا فهي‬
‫حفَظْ ول ُتضَيّعِ‬
‫خبِرن بأَسْرارِها ول َتفْطَن لا ف ذلك عليها وأَنشد غيه من امرأَةٍ بَلْهاءَ ل ْت ْ‬
‫تُ ْ‬
‫ضيّعْ ما َيقُوتا وَيصُونا فهي ناعمة َعفِيفةٌ والَبلْهاءُ من النساء الكريةُ‬
‫حفَظْ ِلعَفافها ول ُت َ‬
‫يقول ل تُ ْ‬
‫الَزِيرةُ الغَرِيرةُ ا ُل َغفّلةُ والتّبَالُه استعمالُ البَلَه وتَبالَه أَي أَرى من نفسه ذلك وليس به والَْبلَه‬
‫الرجلُ الَحق الذي ل تييز له وامرأَة بَلْهاء والتَّبّلهُ تطلّبُ الضالّة والتّبَلّه َتعَسّفُ الطريق على‬
‫غي هداية ول مسأَلة الَخية عن أَب علي قال الَزهري والعرب تقول فلنٌ يتَبَلّه تبَلّها إِذا‬
‫تعَسّف طريقا ل يهتدي فيها ول يستقيم على صَوْبِها وقال لبيد َعلِهَتْ تَبَ ّلهُ ف نِهاءِ صُعائدٍ‬
‫والرواية العروفة عَلِهَتْ تََب ّلدُ والُبلَهِْنَيةُ الرّخاء و َسعَةُ العَيْش وهو ف بُلَ ْهنِيةٍ من العيش أَي سعَةٍ‬
‫صارت الَلف ياء لكسرة ما قبلها والنون زائدة عند سيبويه وعيش أَبْ َلهُ واسعٌ قليلُ الغُمومِ‬
‫ويقال شابّ َأبْلَه لا فيه من الغَرارة يوصف به كما يوصفُ بالسّ ُلوّ والُنُونِ لضارعته هذه‬
‫الَسبابَ قال الَزهري الَْب َلهُ ف كلم العرب على وجوهٍ يقال َعيْش َأبْلَه وشبابٌ أَْبلَه إِذا كان‬

‫ناعما ومنه قول رؤبة ِإمّا تَرَْينِي خَ َلقَ ا ُل َموّهِ بَرّاقَ َأصْلدِ الَبيِ الَ ْج َلهِ بعدَ غُدانِيّ الشّبابِ‬
‫الَْب َلهِ يريد الناعم قال ابن بري قوله خلق ا ُل َموّه يريد خَ َلقَ الوجه الذي قد مُوّه باء الشباب‬
‫ومنه أُخذ بُلَ ْهنِيةُ العيش وهو َنعْمته و َغفْلَتُه وأَنشد ابن بري لِ َلقِيط بن َي ْعمُر الِياديّ ما ل أَرا ُكمْ‬
‫نِياما ف بُلَهِْنَيةٍ ل َتفْ َزعُونَ وهذا اللّيْثُ قد َجمَعا ؟ وقال ابن شيل ناقة بَلْهاء وهي الت ل‬
‫ش من شيء مَكانةً ورَزانةً كأَنا َحمْقاء ول يقال جل أَْب َلهُ ابن سيده البَلْهاء ناقةٌ وإِياها عنَى‬
‫تَنْحا ُ‬
‫قيسُ بن عَيْزارة الُذل بقوله وقالوا لنا البَلْهاءُ َأوّلُ ُسؤْلةٍ وَأغْراسُها والُ عن يُدافِعُ‬
‫( * قوله « البلهاء أول » كذا بالحكم بالرفع فيهما )‬
‫وف الثل ُتحْرِقُك النارُ أَن تَراها َب ْلهَ أَن َتصْلها يقول ُتحْرِقُك النارُ من بَعيدٍ ف َدعْ أَن تدخلَها‬
‫قال ومن العرب من َيجُرّ با يعلُها مصدرا كأَنه قال تَرْكَ وقيل معناه ِسوَى وقال ابن الَنباري‬
‫ف بَلْه ثلثة أَقوال قال جاعة من أَهل اللغة َبلْه معناها على وقال الفراء مَنْ خفض با جعلَها‬
‫بنلة على وما أَشبهها من حروف الفض وقال الليث بَلْه بعن أَجَلْ وأَنشد َب ْلهَ إِن أَ ُخنْ عهدا‬
‫ول أَقْتَرِفْ ذنبا فتَجْزين الّن َقمْ وف حديث النب صلى ال عليه وسلم َأ ْعدَ ْدتُ لعبادي الصالي‬
‫ما ل عيٌ رَأتْ ول أُ ُذنٌ سعتْ ول خطر على قلبِ بَشرٍ بَ ْلهَ ما اطّ َلعْتم عليه قال ابن الَثي َب ْلهَ‬
‫من أَساء الَفعال بعن َدعْ واتْرُكْ تقول َب ْلهَ زيدا وقد توضع موضع الصدر وتضاف فتقول بَ ْلهَ‬
‫زَيدٍ أَي َترْكَ زيد وقوله ما اطلعتم عليه يتمل أَن يكون منصوب الحل ومرورَه على التقديرين‬
‫والعن َدعْ ما اطّلعتم عليه وعَرَفتموه من نعيم النة ولذاتا قال أَبو عبيد قال الَحر وغيه بَلْه‬
‫معناه كيف ما اطّلعتم عليه وقال الفراء كُفّ ودَعْ ما اطّلعتم عليه وقال كعب بن مالك يصف‬
‫حقِ َتذَرُ الَماجمَ ضاحيا‬
‫حقُها إِذا ل تَ ْل َ‬
‫السيوف َنصِلُ السيوفَ إِذا َقصُ ْرنَ َب ْطوِنا َقدَما وُنلْ ِ‬
‫خ َلقِ يقول هي تَقطَع الامَ فدَعِ الَكفّ أَي هي أَجدرُ أَن َتقْطعَ‬
‫هاماتُها بَ ْلهَ الَكفّ كأَنا ل تُ ْ‬
‫الَكف قال أَبو عبيد الَكف ينشد بالفض والنصب والنصبُ على معن دع الَكف وقال‬
‫الَخفش َب ْلهَ ههنا بنلة الصدر كما تقول ضَ ْربَ زيدٍ ويوز نصب الَكف على معن دع‬
‫الَكف قال ابن هَرْمة َتمْشي القَطُوفُ إِذا غَنّى الُداةُ با مَشْيَ النجيبةِ بَ ْلهَ الِ ّلةَ النّجُبا قال ابن‬
‫ل ّلةَ النّجُبا وقال أَبو زبيد َحمّال أَثْقالِ أَهلِ الوُدّ آوِنةً‬
‫بري رواه أَبو عليّ مشي الوادِ فََب ْلهَ ا ِ‬
‫ُأعْطيهمُ الَ ْهدَ مِنّي بَ ْلهَ ما أَسَعُ أَي أُعطيهم ما ل أَ ِجدُه إِل بَهد ومعن بَ ْلهَ أَي دع ما أُحيط به‬
‫وأَقدر عليه قال الوهري بَ ْلهَ كلمة مبنية على الفتح مثل كيف قال ابن بري حقه أَن يقول‬
‫مبنية على الفتح إِذا َنصَبْتَ ما بعدها فقلت َبلْه زيدا كما تقول ُروَْيدَ زيدا فإِن قلت بَلْه زيدٍ‬
‫بالِضافة كانت بنلة الصدر معربةً كقولم ُروَيدَ زيدٍ قال ول يوز أَن تقدّره مع الِضافة اسا‬
‫للفعل لَن أَساء الَفعال ل تضاف وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)13/477‬‬

‫( بنه ) هذه ترجة ترجها ابن الَثي ف كتابه وقال بِنْها بكسر الباء وسكون النون قرية من قرى‬
‫مصر باركَ النبّ صلى ال عليه وسلم ف َعسَلها قال والناس اليَومَ يفتحون الباء‬

‫( ‪)13/479‬‬
‫( به ) ا َلَبهّ الََبحّ أَبو عمرو َبهّ إِذا َنبُلَ وزاد ف جاهه ومنلتِه عند السلطان قال ويقال للَبَحّ‬
‫أََبهّ وقد َبهّ يََبهّ أَي بَحّ يََبحّ وَبهْ َبهْ كلمة إِعظامٍ كَبخْ َبخْ قال يعقوب إِنا تقال عند التعجب من‬
‫الشيء قال الشاعر َمنْ عَزان قال َبهْ َبهْ سِنْخُ ذا أَكْرمُ أَص ِل ويقال للشيء إِذا َعظُم َبخْ َبخْ وَبهْ‬
‫خمٌ قيل هي بعن َبخْ بَخْ يقال بَخَْبخَ به وَبهْبَه غيَ أَن الوضع ل‬
‫ضْ‬
‫َبهْ وف الديث َبهْ َبهْ إِنك ل َ‬
‫يتمله إِل على ُبعْد لَنه قال إِنك لضَخْم كالُنْكر عليه وبخ بخ ل تقال ف الِنكار ا ُلفَضّلُ‬
‫الضّبّيّ يقال إِن حوله من الَصوات البَهَْبهَ أَي الكثيَ والبَهَْبهُ من هَدير الفحل والَبهْبَ َهةُ ا َلدْرُ‬
‫الرفيع قال رؤبة يصف فحلً ودونَ نبْح النابح ا ُل َو ْهوِهِ َرعّابةٌ ُيخْشِي نُفوسَ الُّنهِ برَجْسِ بَخْباخ‬
‫الَدير البَهْبهِ ويروى بَهْباهِ الَدير البَهْبه الوهري البَهْباهُ ف الدير مثل البَخْباخ ابن الَعراب ف‬
‫َهدْره َبهَْبهٌ وبَخْبَخ والبعي ُيبَهْبهُ ف هَديره ابن سيده والَبهْبَهيّ الَسيم الَريء قال ل تَراهُ ف‬
‫حا ِدثِ الدهْرِ إِ ّل و ْهوَ َيغْدو ِببَهْبَهِيّ جَري‬

‫( ‪)13/479‬‬
‫( بوه ) البُوهةُ الرجل الضعيف الطائشُ قال امرؤ القيس أَيا هِ ْندُ ل تَنْكحِي بُوهةً عليه عَقيقتُه‬
‫أَحْسَبا وقيل أَراد بالبُوهة الَحق والبُوهة الرجل الَحق والبوهة الرجل الضاوِيّ والبُوهة‬
‫الصّوفة النفوشة ُت ْعمَل للدّواةِ قبل أَن ُتبَلّ والبُوهة ما أَطارته الريحُ من التراب يقال هو أَهون‬
‫من صوفة ف بُوهةٍ قال الوهري وقولم صوفة ف بُوهة يراد با الَباء النثور الذي يُرى ف‬
‫ال َكوّة والبُوهة الرّيشة الت بي السماء والَرض َت ْلعَب با الرياحُ والبُوهة السُّحْق يقال بُوهةً له‬
‫وشُوهةً قال الَزهري ف ترجة شوه والشّوهة الُبعْد وكذلك البُوهة يقال شُوهةً وبُوه ًة وهذا‬
‫صقْر‬
‫يقال ف الذم أَبو عمرو الَبوْه اللّعن يقال على إِبليس َبوْهُ ال أَي َلعْنَةُ ال والبُوهة والبُوه ال ّ‬
‫إِذا سقط ريشه والبُوهة والبُوه َذكَر البُوم وقيل البُوه الكبي من البوم قال رؤبة يذكر ِكبَره‬
‫كالبُوه تت الظّلّة ا َلرْشوشِ وقيل البوهة والبُوه طائر يشبه البُومة إِلّ أَنه أَصغر منه والُنثى‬
‫بُوهة وقال أَبو عمرو هي البُومة الصغية ويُشَبّه به ا الرجل الَحق وأَنشد بيت امرئ القيس أَيا‬
‫هندُ ل تَنْكحي بُوهةً والبا ُه والباهةُ النكاح وقيل الباهُ الظّ من النكاح قال الوهري والباهُ مثل‬
‫الاه لغة ف البَاءَة وهو الماع وف الديث أَن امرأَة مات عنها زوجُها فمرّ با رجلٌ وقد‬

‫تزيّنَتْ للباه أَي للنكاح ومثله حديث ابن مسعود عن النب صلى ال عليه وسلم من استَطاع‬
‫ستَطيع فعليه بالصوم فإِنه له وِجاءٌ أَراد من استطاع منكم أَن‬
‫منكم الباهَ فليتزوجْ ومن ل يَ ْ‬
‫يتزوج ول يُرد به الماع يدلك على ذلك قوله ومن ل يقدر فعليه بالصوم لَنه إِن ل يقدر على‬
‫ص ِدقَ النكوحة وَيعُولَها‬
‫جفِر وإِنا أَراد من ل يكن عنده ِجدَةٌ فُي ْ‬
‫الماع ل يتج إِل الصوم ليُ ْ‬
‫وال أَعلم ابن الَعراب الباءُ والباءةُ والباهُ مَقُولتٌ كلّها فجَعل الاء أَصلية ف الباه ابن سيده‬
‫ستَباه الذاهبُ‬
‫وبُهْتُالشيءَ أَبوه وبِهْتُ أَباه َفطِنْت يقال ما بِهْتُ لهُ وما بِهْت أَي ما فَطِنْتُ له والُ ْ‬
‫العقل والُسْتَباه الذي يرج من أَرض إِل أُخرى وا ُلسْتَباهَة الشجرة َي ْقعَرُها السيلُ فيَُنحّيها من‬
‫مَنْبِتها كأَنه من ذلك الَزهري جاءت تَبُوه بَواها أَي تَضجّ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/479‬‬
‫( تبه ) ا لتابُوه لغة ف التابوت أَنصاريّة قال ابن جن وقد قرئ با قال وأُراهم غَلِطوا بالتاء‬
‫الَصلية فإِنه ُسمِعَ بعضُهم يقول َق َعدْنا على الفُراه يريدون على الفرات‬

‫( ‪)13/480‬‬
‫جهَ وليس من لفظه لَن اتّجَه من لفظ الوجْه‬
‫جهُ بعن اتّ َ‬
‫جهَ يَ ْت َ‬
‫( ته ) ابن سيده روى أَبو زيد َت ِ‬
‫جهَ الَزهري ف‬
‫جهَ من ه ج ت وليس مذوفا من اتّجَه كَتقَى يَ ْتقِي إِذ لو كان كذلك لقيل تَ َ‬
‫وتَ ِ‬
‫ترجة ه ج ت قال أُهلت وُجُوهه وأَما تُجاه فأَصله وِجُاه قال وقد اتّجَهْنا وتَجَهْنا وأَحال على‬
‫العتل وف حديث صلة الوف وطائفةٌ تُجاهَ العدوّ أَيُ مُقابِلَتهم والتاء فيه بدل من واو وُجاه‬
‫أَي ما يَلي وُجوهَهم‬

‫( ‪)13/480‬‬
‫( تره ) التّرّهات والتّرّهات الَباطيل واحدتا ُترَّهة وهي التّرّهُ بضم التاء وفتح الراء الشدّدة‬
‫شعّبة عن الطريق الَعظم والمع التّرَارِه وقيل التّرّهُ والتّرّهة‬
‫وهي ف الَصل الطّرُق الصغار الَُت َ‬
‫واحد وهو الباطل الَزهري التّرّهات البواطل من الُمور وأَنشد لرؤبة و َح ّقةٍ ليستْ ب ْقوْلِ التّرّهِ‬
‫هي واحدة التّرّهات قال ابن بري ف قول رؤبة ليست بقول التّرَِّه قال ويقال ف جع تُ ّر َهةٍ‬
‫للباطل تُرّهُ قال ويقال هو احد الوهري التّرّهات الطّرُق الصّغار غي الادّة تَتَشعّب عنها‬
‫الواحدة تُرّهة فارسي معرّب وأَنشد ابن بري ذاكَ الذي وأَبيكَ َيعْرِفُ مالكٌ والقُ َيدْفعُ‬

‫ح وهو من أَساء‬
‫تُرّهاتِ الباطلِ واستُعي ف الباطل فقيل التّرّهاتُ البَسَابِسُ والتّرّهاتُ الصّحاصِ ُ‬
‫الباطل وربا جاء مضافا وقوم يقولون تُ ّرهٌ والمع تَراريه وأَنشدوا رُدّوا بَن ا َلعْرجِ إِْبلِي ِمنْ‬
‫كَثَبْ قَبْلَ التّراريه وُب ْعدِ الُطّلَبْ‬

‫( ‪)13/480‬‬
‫( تفه ) َتفِهَ الشيءُ َي ْتفَهُ َتفَها وتُفوها وتَفاهةً قَلّ وخَسّ فهو َت ِفهٌ وتا ِفهٌ ورجل تا ِفهُ العقْل أَي قليلُه‬
‫والتا ِفهُ القي اليسي وقيل السيس القليلُ وف الديث قيل يا رسول ال وما ال ّروَيْبِضة ؟ فقال‬
‫الرجل التافهُ َينْطِق ف أَمر العامة قال التافه القي السيس وف حديث عبدال بن مسعود وذَكَرَ‬
‫ش ّن وهو‬
‫شنّ ول َيخْ ُلقُ من كثرة التّرْداد من ال ّ‬
‫القرآن ل يَ ْت َفهُ ول يَتَشانّ يَتشانّ َْبلَى من ال ّ‬
‫السّقاء الَلَق وقوله ل َي ْتفَهُ هو من الشيء التافه وهو السيس القي وف الديث كانتِ اليدُ‬
‫ل ُتقْطَع ف الشيء التا ِفهِ ومنه قول إِبراهيم توز شهادة العبدِ ف الشيء التا ِفهِ قال ابن بري‬
‫شَاهده قول الشاعر ل تُنْجِز ال َو ْعدَ إِنْ َو َعدْإِنْ أَعْطَيْتَ َأعْ َطيْتَ تافها نَكِدا والَطعمةُ الّتفِهة الت‬
‫ليس لا َطعْمُ حلوة أَو حُموضة أَو مَرارة ومنهم من يعل البز واللحم منها وتَ ِفهَ الرجلُ تُفوها‬
‫حقُورة والعروف فيهما الّتفّ ُة تقول‬
‫فهو تا ِفهٌ َحمُق والّت َفةُ عَناقُ الَرض وهي أَيضا الرأَة ا َل ْ‬
‫العرب اسَْتغْنَتِ الّت ّفةُ عن الرّفّة الرّفّة التب لَنا َت ْطعَم اللحمَ إِذ كانت َسبُعا عن أَب حنيفة ف‬
‫أَنوائه قال ابن بري والصحيح ُت َفةٌ ورُ َفةٌ كما ذكر الوهري ف فصل رفه فإِنه قال الّتفَة والرّ َفةٌ‬
‫بالتاء الت يوقف عليها بالاء قال وكذلك ذكره ابن جن عن ابن دريد وغيه ويقال الّتفَة‬
‫والرّفَة بالتخفيف مثل الثَّبةِ والقُ َلةِ قال وهذا هو الشهور قال وذكرها ابن السكيت ف أَمثاله‬
‫فقال أَغن عن ذلك من الّتفَة عن الرّفَه بالتخفيف ل غي وبالاء الَصلية وأَنشد ابن فارس‬
‫شاهدا على تفيف الّتفَة والرّفَة غَنِينا عن وِصالِ ُكمُ َحدِيثا كما َغنِيَ التّفاتُ عن الرّفاتِ وأَنشد‬
‫سفَا فكأَنّه رُ َفةٌ بأَْنحِيةِ الَداوِس مُسَْندُ‬
‫أَبو حنيفة ف كتاب النبات يصف ظَليما حَبَسَتْ مَناكِبُه ال ّ‬
‫شبّه ما أَضافت الريحُ إِل مَناكِبه وهو حاضن بيضه ل يبح بالتب الجموع ف ناحية الَبيْدر‬
‫وأَنية جع ناحية مثْل واد وأَودية قال وجع فاعل على أَفعلة نادر‬

‫( ‪)13/480‬‬
‫( تله ) التّ َلهُ الَيْرة َتلِه الرجلُ يَ ْت َلهُ تَلَها حار وَتتَ ّلهَ جال ف غي ضَيْعة ورأَيتُه يتََتلّه أَي يتَرَدّدُ‬
‫متحيا وأَنشد أَبو سعيد بيتَ لبيد باتتْ تََتلّه ف نِهاءٍ صُعاِئدٍ ورواه غيه تَبلّد وقيل أَصل التّ َلهِ‬
‫بعن الية الوََلهُ قلبت الواو تاء وقد وَِلهَ َيوَْلهُ وتَ ِلهَ يَ ْت َلهُ وقيل كان ف الَصل ائْتَ َلهَ َيأْتَ ِلهُ‬

‫خذُ وَتقِيَ‬
‫خذَ يَ ْت َ‬
‫فأُدغمت الواو ف التاء فقيل اتّ َلهَ َيتّ ِلهُ ث حذفت التاء فقيل ت ِلهَ يَتْ َلهُ كما قالوا تَ ِ‬
‫خذَ َيتّخِذ واّتقَى يتّقي وقيل َت ِلهَ كان أَصله دَِلهَ ابن سيده التّ َلهُ لغة ف‬
‫يَ ْتقَ والَصل فيهما اتّ َ‬
‫التّلَف وا َلتْلَهَة ا َلتْلَفة وفلة مَ ْتلَهة أَي مَ ْتلَفة قال الشاعر‬
‫( * قوله « قال الشاعر » هو رؤبة وعجزه كما ف التكملة بنا حراجيج الهاري النفه ويروى‬
‫ميله من الوله )‬
‫به َت َمطّتْ َغوْلَ كُلّ مَتْلَه يعن مَتْلَفٍ الَزهري ف النوادر َتلِهْتُ كذا وَتلِهْتُ عنه أَي ضَلِ ْلتُه‬
‫وأُنْسِيتُه‬

‫( ‪)13/481‬‬
‫( ته ) َت ِمهَ ال ّد ْهنُ واللب واللحم يَ ْت َمهُ َتمَها وتَما َهةً فهو َت ِمهٌ تغي ريه وطعمه مثل ال ّزهُومة‬
‫سدَ والّتمَه ف اللب كالّنمَسِ ف الدّ َسمِ وشاة مِتْماةٌ يَ ْت َمهُ لََبنُها أَي‬
‫وَت ِمهَ الطعامُ بالكسر َتمَها فَ َ‬
‫يتغي سريعا َريْثَما ُيحْلَبُ وَتمِهَ وَت ِهمَ بعن واحد وبه سيت تِهامَةُ‬

‫( ‪)13/481‬‬
‫( تته ) التّهْتَهةُ الْتِواءٌ ف اللسان مثل اللّكْنَة والتّهاِتهُ الَباطيلُ والتّرّهاتُ قال القَطامِيّ ول يَ ُكنْ‬
‫سقَما‬
‫ما ابَْتلَينا من مَواعِدها إِلّ التّهاِتهَ وا ُلمْنّيةَ ال ّ‬
‫( * قوله « ول يكن ما ابتلينا » كذا بالصل والحكم والصحاح والذي ف التهذيب ما اجتنينا‬
‫ولعلها وقعت ف بعض نسخ من الصحاح كذلك حت قال ابن بري ويروى إل )‬
‫قال ابن بري ويروى ول يَ ُكنْ ما ابَْتلَيْنا أَي َجرّبْنا وخَبَرْنا وكذا ف شعره ما ابَْتلَيْنا وكذا رواه‬
‫أَبو عبيد ف باب الباطل من الغريب ا ُلصَنّف قال ابن بري ويقال تُ ْهِتهَ ف الشيء أَي ُردّدَ فيه‬
‫ويقال تُهِْتهَ فلنٌ إِذا رُدّدَ ف الباطل ومنه قول رؤبة ف غائلتِ الائر الُتَهَْت ِه وهو الذي رُدّدَ ف‬
‫جبْتُ لذه َنفَ َرتْ‬
‫الَباطيل وُتهْ ُتهْ حكاية الُتَ ْهِتهِ وُتهْ ُتهْ زجر للبعي ودُعاء للكلب ومنه قوله عَ ِ‬
‫بَعيي وَأصَْبحَ كَلْبُنا فَرِحا َيجُولُ يُحاذِرُ شَرّها َجمَلي وكَلْب يُرَجّى خيَها ماذا تَقولُ ؟ يعن‬
‫بقوله لذه أَي لذه الكلمة وهي ُتهْ ُتهْ زجر للبعي يَ ْنفِرُ منه وهي دعاء للكلب‬

‫( ‪)13/482‬‬

‫( توه ) الّتوْهُ لغة ف التّيهِ وهو الَلكُ وقيل الذهاب وقد تاهَ يتُوهُ ويَتِيهُ َتوْها َهلَك قال ابن سيده‬
‫وإِنا ذكرت هنا يتِيهُ وإِن كانت يائية اللفظ لَن ياءها واو بدليل قولم ما أَْت َو َههُ ف ما َأتْيَهه‬
‫والقول فيه كالقول ف طاحَ َيطِيحُ وسنذكره ف موضعه قال أَبو زيد قال ل رجل من بن‬
‫كلب أَْلقَيْتَنِي ف التّوهِ يريد التّيهَ وَتوّهَ نفسَه أَهلكها وما أَْت َوهَه قال ابن سيده فتاه يتيهُ على هذا‬
‫َفعِلَ َيفْعِلُ عند سيبويه وفلةٌ تُوهٌ والمع أَتْواهٌ وأَتاويهُ‬

‫( ‪)13/482‬‬
‫( تيه ) التّيهُ الصّلَفُ والكِبْرُ وقد تاهَ يَتِيهُ َتيْها تكب ورجل تاِئهٌ وتَيّاهٌ وتَيّهان ورجل تَيْهانٌ‬
‫وتَيّهانٌ إِذا كان َجسُورا يَرْكَبُ رأْسَه ف الُمور وناقة تَيْهانةٌ وأَنشد َت ْق ُدمُها تَيْهانةٌ جَسُورُ ل‬
‫ِدعْ ِرمٌ نامَ ول عَثُورُ وتاه ف الَرض َيتِيهُ َتوْها وتَيْها وتِيها وتَيَهانا والتّيه َأ َعمّها أَي ذهب متحيا‬
‫وضَ ّل وهو تَيّاهٌ وف الديث إِنك امْ ُرؤٌ تاِئهٌ أَي متكب أَو ضالّ متحيّر ومنه الديث تاهَتْ به‬
‫َسفِينَتُه أَبو عبيد طاحَ يَطِيحُ َطيْحا وتاهَ يتِيه َتيْها وتَيَهانا وما أَ ْطوَحَه وَأتْوَهه وأَطْيَحه وأَتْيَهه وقد‬
‫َط ّوحَ نفسَه وَت ّوهَها قال ابن دريد رجل تَيّهانٌ إِذا تاه ف الَرض قال ول يقال ف ال ِكبْر إِلّ تاِئهٌ‬
‫ض ّلةُ الواسعة الت ل أَعلم فيها‬
‫وتَيّاه وبلد َأتَْيهُ والتّيْهاء الَرض الت ل ُيهَْتدَى فيها والتّيْهاءُ ا َل ِ‬
‫ول جبال ول إِكامَ والتّيه الَفازَة يُتاهُ فيها والمع َأتْياهٌ وأَتاوِيهُ وفلة َتيْهاءُ وأَرض تِيهٌ وتَيْهاء‬
‫سقّاطِ‬
‫ومَتْيَهة ومُتِي َه ٌة ومَتِيهة ومِتَْيهٌ َمضِلّة أَي يَتيه فيها الِنسانُ قال العجاج تِيه أَتاوِيه على ال ّ‬
‫وقد تَيّهه وأَرض مُتَيّ َهةٌ وأَنشد مُشَْتبِه مُتَيّه تَيْهاؤُه وأَرض مَتِيهةٌ مثال َمعِيشةٍ وأَصله مَ ْفعِلَة ويقال‬
‫مكان مِتَْيهٌ للذي يَُتيّه الِنسانَ قال رؤبة يَنْوي اشتِقاقا ف الضللِ الِتَْيهِ أَبو تراب سعت عَرّاما‬
‫يقول تاهَ بصرُ الرجل وتافَ إذا نظر إِل الشيء ف دَوامٍ وتافَ عن بَصرُك وتاهَ إِذا تَخطّى‬
‫الوهري هو َأتَْيهُ الناس وتَيّه نفسَه وَتوّه بعنً أَي حَيّرها وطوّحها والواو أَعم وما َأتْيَهه وأَْت َوهَهُ‬
‫والتّيهُ حيث تاه بنو إِسرائيل أَي حاروا فلم يَهَْتدُوا للخروج منه فأَما قوله َت ْقذِفُه ف مثلِ غِيطان‬
‫التّيهْ ف كلّ تِيهٍ َج ْدوَلٌ ُتؤَتّيهْ فإِنا عن التّيهَ من الَرض أَو جع َتيْهاء من الَرض وليس بتِيهِ بن‬
‫إِسرائيل لَنه قد قال ف كل تِيهٍ فذلك يدلك على أَنه أَتْياهٌ ل تِيهٌ واحد وتِيهُ بن إِسرائيل ليس‬
‫أَتْياها إِنا هو تِيهٌ واحد شبّه أَجوافَ الِبل ف سَعتها بالتيه وهو الواسعُ من الَرض وتَيّه الشيءَ‬
‫ضَّيعَه وتَيْهانُ اسمٌ‬

‫( ‪)13/482‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful