‫‪http://www.shamela.

ws‬‬
‫ت إعداد هذا اللف آليا بواسطة الكتبة الشاملة‬

‫[ لسان العرب ‪ -‬ابن منظور ]‬
‫الكتاب ‪ :‬لسان العرب‬

‫الؤلف ‪ :‬ممد بن مكرم بن منظور الفريقي الصري‬

‫الناشر ‪ :‬دار صادر ‪ -‬بيوت‬
‫الطبعة الول‬

‫عدد الجزاء ‪15 :‬‬

‫مصدر الكتاب ‪ :‬برنامج الحدث الجان‬

‫[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجاعة من اللغويي ]‬

‫( ثوه ) ابن سيده الثّا َهةُ اللّهَاةُ وقيل اللَّثةُ قال وإِنا قضينا على أَن أَلفها واو لَن العي واوا‬
‫أَكثر منها ياء‬

‫( ‪)13/483‬‬
‫لبْهة للِنسان وغيه والَبْ َه ُة موضع السجود وقيل هي مُسَْتوَى ما بي الاجبي إل‬
‫( جبه ) ا َ‬
‫الناصية قال ابن سيده ووجدت بط علي بن حزة ف ا ُلصَنّف فإِذا اْنحَسَر الشعرُ عن حاجب‬
‫جَبْهَتِه ول أَدري كيف هذا إِل أَن يريد الانبي وجَبْهة الفرس ما تت أُذنيه وفوق عينيه وجعها‬
‫جِباهٌ والََبهُ مصدرُ الَجَْبهِ وهو العريض الَبْهةِ وامرأَة جَبْهاء قال الوهري وبتصغيه سي‬
‫لَبهُ وقيل‬
‫جعِيّ قال ابن سيده رجل أَجَْبهُ بّينُ الََبهِ واسع الَ ْب َهةِ حَسَنُها والسم ا َ‬
‫جُبَيْهاءُ الَشْ َ‬
‫صكّ جَبْهته‬
‫لبْهة وفرس أَجَْب ُه شاخصُ الَبْهة مرتفعها عن َقصَبة الَنف وجَبَ َههُ َ‬
‫الََبهُ شُخوص ا َ‬
‫والاِبهُ الذي يلقاك بوجهه أَو َببْهَتِه من الطي والوحش وهو يُتَشاءَم به واستعار بعضُ ا َلغْفال‬
‫حيْرِ حت َب َدتْ ل جَبْهةُ ال ُقمَيْرِ وجَبْهةُ‬
‫الَ ْب َهةَ للقمر فقال أَنشده الَصمعي من َلدُ ما ظُ ْهرٍ إِل سُ َ‬
‫لبْهةُ من الناس الماعةُ وجاءتنا جَبْهة من الناس أَي جاعة وجََبهَ‬
‫القوم سيدُهم على الَثل وا َ‬
‫جبَهُه جَبْهاٍ رَدّه عن حاجته واستقبله با يكره وجَبَهْتُ فلنا إِذا استقبلته بكلم فيه‬
‫الرجلَ يَ ْ‬
‫غِلْظة وجََبهْتُه بالكروه إِذا استقبلته به وف حديث حدّ الزنا أَنه سأَل اليهودَ عنه فقالوا عليه‬

‫حمَل على بعي أَو حار ويُخالَف بي‬
‫حمّم وُجُوهُ الزانيي ويُ ْ‬
‫التّجْبِيهُ قال ما التّجْبِيهُ ؟ قالوا أَن ُت َ‬
‫جبِيهِ أَن يمل اثنان على دابة ويعل قفا أَحدها إِل قفا الخر والقياس أَن‬
‫وجوههما أَصل التّ ْ‬
‫يُقابَلَ بي وجوههما لَنه مأْخوذ من الَبْهَة والتّجْبِيهُ أَيضا أَن ُينَكّسَ رأْسَه فيحتمل أَن يكون‬
‫جبِيها ويتمل أَن يكون‬
‫الحمول على الدابة إِذا ُفعِلَ به ذلك نَكّسَ رأْسَه فسمي ذلك الفعل تَ ْ‬
‫من الَ ْبهِ وهو الستقبال بالكروه وأَصله من إِصابة الَبْهةِ من جَبَ ْهتُه إِذا أَصبت جَ ْبهَتَه وقوله‬
‫صلى ال عليه وسلم فإِن ال قد أَراحكم‬
‫( * قوله « فإن ال قد أراحكم إل » العن قد أنعم ال عليكم بالتخلص من مذلة الاهلية‬
‫وضيقها وأعزكم بالسلم ووسع لكم الرزق وأفاء عليكم الموال فل تفرطوا ف أداء الزكاة‬
‫وإذا قلنا هي الصنام فالعن تصدقوا شكرا على ما رزقكم ال من السلم وخلع النداد هكذا‬
‫جةِ قيل ف تفسيه الَبْهةُ ا َلذَلّة قال ابن سيده وأُراه من‬
‫جةِ والَب ّ‬
‫بامش النهاية ) من الَ ْب َهةِ والسّ ّ‬
‫هذا لَن من اسُتقْبِلَ با يكره أَدركته مذلة قال حكاه الروي ف الغريبي والسم الَبي َهةُ وقيل‬
‫جةُ ال َفصِيدُ الذي‬
‫هو صنم كان يعبد ف الاهلية قال والسّجّة السّجاجُ وهو الَذيقُ من اللب والَب ّ‬
‫صدُونه يعن أَراحكم من هذه الضّ ْي َقةِ ونقلكم إِل السّعة ووَرَدْنا‬
‫كانت العرب تأْكله من الدم َي ْف ِ‬
‫ماءً له َجبِيهةٌ إِما كان مِلْحا فلم يَ ْنضَحْ مالَهم الشّ ْربُ وإِما كان آجِنا وإِما كان َبعِيدَ ال َقعْر‬
‫غليظا َسقْيُه شديدا َأمْرُه ابن الَعراب عن بعض الَعراب قال لكل جابه َجوْزَة ث يؤَذّن أَي‬
‫لكل من وَرَدَ علينا َسقْيةٌ ث ينع من الاء يقال أَجَ ْزتُ الرجل إِذا سقيت إِبله وأَذّنْتُ الرجلَ إِذا‬
‫رَدَ ْدَتهُ وف النوادر اجْتبَهْت ماء كذا اجْتِباها إِذا أَنكرته ول تَسَْتمْرئْه ابن سيده جََبهَ الاءَ وَرَدَه‬
‫وليست عليه قامةٌ ول أَداةٌ للستقاء والَبْ َهةُ اليل ل يفرد لا واحد وف حديث الزكاة ليس ف‬
‫لبْهة اسم يقع على اليل ل ُيفْرَدُ قال أَبو سعيد الَبْهة‬
‫الَ ْب َهةِ ول ف النّخّة صدقةٌ قال الليث ا َ‬
‫سعَون ف حَمالةٍ أَو َمغْرَم أَو جَبْر فقي فل يأْتون أَحدا إِل استحيا من رَدّهم‬
‫الرجال الذين يَ ْ‬
‫وقيل ل يكاد أَحدٌ يَرُدّهم فتقول العرب ف الرجل الذي ُيعْطِي ف مثل هذه القوق رحم ال‬
‫صدّقَ إِن وَ َجدَ ف‬
‫لبْهة قال وتفسي قوله ليس ف الَ ْبهَة صدقة أَن ا ُل َ‬
‫فلنا فقد كان ُيعْطي ف ا َ‬
‫لبْهةِ من الِبل ما تب فيه الصدقة ل يأْخذ منها الصدقة لَنم جعوها َلغْرم أَو‬
‫أَيْدي هذه ا َ‬
‫ل ّمةُ والبُرْكة قال ابن الَثي‬
‫حَمالة وقال سعت أَبا عمرو الشّيْبان يكيها عن العرب قال وهي ا َ‬
‫لبْهةُ اسم منلة من منازل القمر الَزهري الَبْ َهةُ النجم‬
‫قال أَبو سعيد قولً فيه ُب ْعدٌ وَتعَسّفٌ وا َ‬
‫الذي يقال له جَبْهة الَسد وهي أَربعة أَنم ينلا القمر قال الشاعر إِذا رأَيتَ أَْنجُما من الَ َسدْ‬
‫سدْ ابن سيده الَبْهة صنم كان يُعبد من‬
‫جَبْهَتَه أَو الَراتَ والكََتدْ بالَ سُهَيْلٌ ف ال َفضِيخ ففَ َ‬
‫جعِيّ‬
‫جّبإٍ جَبانٌ وجَبْهاء وجُبَيْهاءُ اسم رجل يقال جَبْهاء الَشْ َ‬
‫دون ال عز وجل ورجل جُّبهٌ ك ُ‬
‫وجُبَيْهاء الَشجعيّ وهكذا قال ابن دريد جَبْهاءُ الَشْجعيّ على لفظ التكبي‬

‫( ‪)13/483‬‬
‫( جره ) سعت جَراهِيةَ القوم يريد كلمَهم وجَلَبتهم وعَلنيتهم دون سِرّهم ويقال جَ ّرهْتُ‬
‫الَمر َتجْريها إِذا َأعْلَنته ولقيتُه جَراهِيةٌ أَي ظاهِرا قال ابن العَجْلنِ ا ُل َذلّ ولول ذا لَلقَيْت‬
‫الَنايا جَراهِيةً وما عنها مَحِيدُ وجاء ف جَراهِيةٍ من قومه أَي جاعة والَراهِيةُ ضِخامُ الغنم وقيل‬
‫جَراهِيةُ الِبل والغنم خيارُها وضِخامُهما وجِلّتُهما وقال ثعلب قال الغَنَويّ ف كلمه ف َعمَد إِل‬
‫ِعدّةٍ من جَراهيةِ إِبله فباعها بدِ قالٍ من الغنم دِقال الغنم قِماؤُها وصِغارُها أَجساما والَ ْرهُ الشّرّ‬
‫الشديد والرّ َجهُ التَّثبّتُ بالَسْنان والتّ َزعْزُعُ‬

‫( ‪)13/484‬‬
‫ل َعةُ من‬
‫لعَة وهي النبيذ التخذ من الشعي وا ِ‬
‫( جعه ) ابن الَثي ف الديث أَنه نى عن ا ِ‬
‫الَشربة قال أَبو منصور وهي عندي من الروف الناقصة ففسرته ف معتل العي واليم‬

‫( ‪)13/485‬‬
‫( جله ) َجلَه الرجلَ جَلْها رَدّه عن أَمر شديد والَلَه أَشدّ من الَلَح وهو ذهاب الشعر من‬
‫ج َلهُ جَلَها وهو أَجْ َلهُ قال رؤبة لا‬
‫مُ َقدّم البي وقيل الَنزَعُ ث الَ َلحُ ث الَل ث الَ َلهُ وقد َج ِلهَ يَ ْ‬
‫رَأَتْن خَ َلقَ ا ُل َموّهِ بَرّاق َأصْلدِ الَبيِ الَجْ َلهِ بعدَ غُدانّ الشبابِ ا َلبْ َلهِ ليتَ الُن وال ّدهْرَ جَرْيُ‬
‫س ّمهِ ل دَرّ الغانِياتِ ا ُلدّهِ‬
‫ال ّ‬
‫( * قوله « جري السمه » كذا برفع جري بالصل والتكملة )‬
‫قال ابن بري صوابه براقَ بالنصب وا َلصْلدُ جع صَ ْل ٍد وهو الصّلْبُ عن يعقوب وزعم أَن هاء‬
‫جَ ِلهَ بدل من حاء جَ ِلحَ قال ابن سيده وليس بشيء لَن الاء قد ثبتت ف تصاريف الكلمة فلو‬
‫كان بدلً كان حَرِيّا أَن ل يثبت ف جيعها وإِنا مثّل جبينه بالجر الصّلْد لَنه ليس فيه شعر‬
‫كما أَنه ليس ف الصّفا الصّ ْلدِ نباتٌ ول شجر وقيل الَجْ َلهُ الَجْلح ف لغة بن سعد التهذيب‬
‫أَبو عبيد الَْنزَعُ الذي اْنحَسر الشعر عن جانب جبهته فإِذا زاد قليلً فهو أَجْلح فإِذا بلغ‬
‫صفَ ونوَه فهو أَجْلى ث هو أَجْ َلهُ الوهري الَلَه انسار الشعر عن ُمقَدّم الرأْس وهو ابتداء‬
‫الن ْ‬
‫خمُ البْهة التأَخرُ‬
‫الصّلَع مثل الَلَح الكسائي ثور أَجْ َلهُ ل قرن له مثل أَ ْجلَح والَجْ َلهُ الضّ ْ‬
‫منابت الشعر وَلَه العِمامة َيجْلَهُها جَلْها رفعها مع طَيّها عن جبينه ومُ َقدّم رأْسه وجَلَه الشيءَ‬
‫للِي َهةُ‬
‫جلَههُ جَلْها نّاه عنه وا َ‬
‫شفَه وجَ َلهَ البيتَ جَلْها كشفه وجَ َلهَ الصى عن الوضع يَ ْ‬
‫جَلْها ك َ‬

‫سمَن‬
‫للِي َهةُ تر يَُنحّى نواه وُيمْ َرسُ باللب ث تُسْقاه النساء لل ّ‬
‫الوضع َتجْلَه حصاه أَي تَُنحّيه وا َ‬
‫شمّاخ كأَنا وقد بَدا عُوارِضُ بَلْهةِ الوادي قَطا‬
‫والَ ْل َهةُ ما استقبلك من حروف الوادي قال ال ّ‬
‫نَوهِضُ و َج ْمعُها جِلهٌ قال لبيد فَعل فُروعُ الَيْهُقانِ وأَ ْطفَلَتْ بالَ ْلهَتَ ْينِ ظِباؤها ونَعامُها ابن‬
‫ضفّتاه وحَيْزَتاه‬
‫للْهتان جانبا الوادي وها بنلة الشّطّ ْينِ يقال ها َجلْهتاه و ُعدْوتاهُ و ِ‬
‫الَنباري ا َ‬
‫وشاطِئاه وشَطّاه وف الديث أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم أَخّرَ أَبا سفيانَ ف الِذن‬
‫للْ ُهمَتَيْن َقبْلي فقال‬
‫وأَدخل غيه من الناس قبله فقال ما ِك ْدتَ تأْذنُ ل حت تأْذنَ لجارة ا ُ‬
‫للْهَتي والَ ْلهَة فم‬
‫عليه السلم كلّ الصيد ف َجوْف الفرا قال أَبو عبيد إِنا هو لجارة ا َ‬
‫الوادي وقيل جانبه زيدت فيها اليم كما زيدت ف زُرْقُم وأَبو عبيد يرويه بفتح اليم والاء‬
‫و َشمِرٌ يرويه بضمهما قال ول أَسع الُلْهُمة إِل ف هذا الديث ابن سيده الَلْهَتان ناحيتا‬
‫للْهةُ َنجَواتٌ من َبطْن‬
‫الوادي وحَرْفاه إِذا كانت فيهما صلبة والمع جِلهٌ قال ابن شيل ا َ‬
‫الوادي أَشْرَ ْفنَ على ا َلسِيل فإِذا َمدّ الوادي ل َيعْلُها الاء وقوله حت تأْذن لجارة الُلْ ُهمَتَي‬
‫صمَلَ‬
‫للْ ُهمَة فم الوادي زِيدَ فيها اليم قال أَبو منصور العرب تزيد اليم ف أَحرف منها قولم َق ْ‬
‫اُ‬
‫الشيءَ إِذا كَسَره وأَصله َقصَل وجَ ْلمَط رأْسه وأَصله جَلَطَ قال والُ ْل ُه َمةُ ف غي هذا القارةُ‬
‫للْهَة زيدت اليم فيه وغي البناء مع الزيادة قال هذا قول بعض‬
‫للْ ُه َمةُ كا َ‬
‫الضّخمة ابن سيده ا ُ‬
‫اللغويي وليس بذلك ا ُلقْتاس والصحيح أَنه رباعي وسيذكر وفلنٌ ابن جَلْهَمة هذه عن‬
‫اللحيان قال ُنرَى أَنه من جَ ْلهَتَي الوادي‬

‫( ‪)13/485‬‬
‫لنَهِيّ الَيزُرانُ حكاه أَبو العباس عن ابن الَعراب وأَنشد للحزين الليثي ويقال هو‬
‫( جنه ) ا ُ‬
‫للفرزدق يدح عليّ بن السي َزّينَ العابدين ف َكفّه جُنَهِيّ رِيُه عَِبقٌ من َكفّ أَ ْر َوعَ ف عِرْنِينِه‬
‫َش َممُ ويروى ف كفه خَيْزُرانٌ قال وهو العَسَطوسُ أَيضا‬

‫( ‪)13/486‬‬
‫جهُوا قال فجاءَ‬
‫( جهجه ) الَ ْهجَ َهةُ من صياح الَبطال ف الرب وغيهم وقد جَ ْهجَهُوا وَتجَهْ َ‬
‫جهَجَ‬
‫جهَ بالِبل كَ َهجْهَجَ وجَهْجَه بالسبع وغيه صاح به َليَكُفّ كهَ ْ‬
‫جهِ وجَ ْه َ‬
‫دُون الزّجْرِ والتّجَ ْه ُ‬
‫مقلوب قال جَ ْهجَهْتُ فارَْتدّ ارْتِدادَ ا َل ْكمَه قال ابن سيده هكذا رواه ابن دريد ورواه أَبو عبيد‬
‫جهَ َعضّ السيف أَم رَجُل‬
‫هَرّجْتُ وقال آخر جَرّ ْدتُ سَ ْيفِي فما أَدْرِي أَذا لَِبدٍ َيغْشَى ا ُلجَ ْه َ‬
‫( * قوله « جردت إل » ف الحكم هكذا أنشده ابن دريد قال السياف العروف أوقدت‬

‫ناري فما أدري إل )‬
‫ج ّههُ وَأوْأََبهُ وَأصْفَحَه كلّه إِذا ردّه رَدّا قبيحا‬
‫أَبو عمرو َجهّ فلنٌ فلنا إِذا رَدّه يقال أَتاه فسأَله فَ َ‬
‫جهَ الرجلَ رَدّه عن كل شيء كهَجْهَج وف بعض الديث أَن رجلً من أَسْلَم عدا عليه‬
‫وجَهْ َ‬
‫جهَه فأَبدل الاء هزة لكثرة الاءَات‬
‫ذئبٌ فانْتَ َزعَ شاة من غنمة فَجهْجأَه أَي زبَرَه وأَراد جَهْ َ‬
‫وقرب الخرج ويومُ جُهْجوهٍ يومٌ لبن تيم معروف قال مالك ابن ُنوَيْرَة‬
‫( * قوله « قال مالك بن نويرة » كذا ف التهذيب والذي ف التكملة متمم بن نويرة )‬
‫وف يومِ ُجهْجُوهٍ َح َميْنا ذِمارَنا ب َعقْرِ الصّفايا والوادِ ا ُلرَبّبِ وذلك أَن عوف بن حارثة‬
‫( * قوله « ابن حارثة » كذا بالصل والتهذيب بالاء الهملة والثلثة والذي ف التكملة ابن‬
‫صمّ ضرب َخ ْطمَ فرسِ مالك بالسيف وهو مربوط‬
‫جارية باليم والثناة التحتية ) بن َسلِيطٍ ا َل َ‬
‫بفِناء القُبّة فَنشِبَ ف خَطْمه فقطع الرّ َسنَ وجال ف الناس فجعلوا يقولون جُوهْ جُوهْ فسمي يوم‬
‫ُجهْ جُوهٍ وقال أَبو منصور الفُرْسُ إِذا استصوبوا فعلَ إِنسان قالوا جُوهْ جُوهْ ابن سيده وجَهْ َجهْ‬
‫حكاية صوت الَبْطال ف الرب وجَهْ حكاية صوت ا َلبْطال و َجهْ َجهْ تسكي للَسد والذئب‬
‫جهْ عن أَي اْنَتهِ وف حديث أَشراط الساعة ل َت ْذهَبُ الليال حت َي ْم ِلكَ‬
‫وغيها ويقال َتجَ ْه َ‬
‫رجلٌ يقال له ا لَهْجاه كأَنه مركب من هذا ويروى الَ ْهجَلُ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/486‬‬
‫( جوه ) جُ ْهتُه بشرّ وأَجَهْتُه والاه النلة وال َقدْرُ عند السلطان مقلوب عن وَ ْجهٍ وإِن كان قد‬
‫حوّلَ من َفعْلٍ إِل َفعَلٍ فإِن هذا ل يستبعد ف القلوب والقلوب عنه ولذلك ل‬
‫تغي بالقلب فَت َ‬
‫يعل أَهل النظر من النحويي وزنَ لهِ أَبوك َفعْلً لقولم َلهْيَ أَبوك إِنا جعلوه َفعَلً وقالوا إِن‬
‫القلوب قد يتغي وزنه عما كان عليه قبل القلب وحكى اللحيان أَن الاهَ ليس من وَجُهَ وإِنا‬
‫هو من جُهْتُ ول يفسر ما جُهْتُ قال ابن جن كان سبيلُ جاهٍ إِذ ُق ّدمَت اليم وأُخرت الواو‬
‫أَن يكون َجوْه فتسكن الواو كما كانت اليم ف وَجْه ساكنة إِل أَنا حركت لَن الكلمة لا‬
‫لقها القلب ضعفت فغيوها بتحريك ما كان ساكنا إِذ صارت بالقلب قابلة للتغيي فصار‬
‫التقدير َجوَهٌ فلما ترّكت الواو وقبلها فتحة قلبت أَلفا فقيل جاهٌ وحكى اللحيان أَيضا جاهٌ‬
‫وجا َهةٌ وجاهْ جاهِ وجاهٍ جاهْ وجاهِ جاهٍ الوهري فلن ذو جاه وقد َأوْجَهْتُه أَنا ووَجّهْتُه أَنا أَي‬
‫جعلته وَجِيها ولو صغرت قلت ُجوَيْهَة قال أَبو بكر قولم لفلن جاهٌ فيهم أَي منلة و َقدْرٌ‬
‫فأَخرت الواو من موضع الفاء وجعلت ف موضع العي فصارت َجوْها ث جعلوا الواو أَلفا‬
‫فقالوا جاه ويقال فلن َأوْ َجهُ من فلن ول يقال أَ ْجوَه والعرب تقول للبعي جاهِ ل جُهْتَ‬
‫( * قوله « ل جهت » أي ل مشيت كذا ف التكملة ) وهو زجر للجمل خاصة قال ابن سيده‬

‫وجُوهْ جُوهْ‬
‫( * قوله « وجوه جوه » كذا بضبط الصل والحكم بضم اليمي وسكون الاءين وضبط ف‬
‫القاموس بفتح اليمي وكسر الاءين ) ضربٌ من زجر الِبل الوهري جاهِ زجر للبعي دون‬
‫الناقة وهو مبن على الكسر وربا قالوا جاهٍ بالتنوين وأَنشد إِذا قُلتُ جاهٍ لَجّ حت َترُدّهُ ُقوَى‬
‫أَ َدمٍ أَطْرافُها ف السلسل ويقال جا َههُ بالكروه َجوْها أَي جَبَ َههُ‬

‫( ‪)13/487‬‬
‫( حيه ) حَ ْيهِ من زجر ا ِلعْزَى عن كراع وما أَنتَ َبيْه حكاه ثعلب ول يفسره وما عنده حَ ْيهٌ ول‬
‫سَ ْيهً ول حِيهٌ ول سِيهٌ عنه أَيضا ول يفسره والسابق أَن معناه ما عنده شيء‬

‫( ‪)13/487‬‬
‫( دبه ) الَزهري عن ابن الَعراب دَّبهَ الرجلُ إِذا وقع ف الدَّب ِه وهو الوضع الكثي الرمل ودَبّه‬
‫إِذا لزم الدّّب َه وهي طريقة الب ابن بري يقال للرجل إِذا ُح ِمدَ دَباهِ دَباهِ وف الديث ذكر دََبهٍ‬
‫بفتح الدال والباء الخففة بي َبدْرٍ والَصافِرِ مرّ با رسول ال صلى ال عليه وسلم ف مسيه‬
‫إِل َبدْرٍ‬

‫( ‪)13/487‬‬
‫( دجه ) الَزهري عن ابن الَعراب دَجّهَ الرجلُ إِذا نام ف الدّجْيَة وهي قُتْ َرةُ الصائد‬

‫( ‪)13/487‬‬
‫سبْه‬
‫جمَ من حيث ل َنحْتَ ِ‬
‫( دره ) دَرَه على القَوم َهجَم ابن الَعراب دَرَهَ فلنٌ علينا ودَرَأَ إِذا هَ َ‬
‫ودارِهاتُ ال ّدهْرِ هَوا ِجمُه عن ابن الَعراب وأَنشد َعزِيرٌ عَليّ َف ْقدُه َف َف َقدْتُه فبانَ وخَلّى دارِهاتِ‬
‫النوائبِ دارِاهاتُها هاجاتُها ويقال إِنه َلذُو ُتدْرَإِ وذو ُتدْرَهٍ إِذا كان هَجّاما على أَعدائه من حيث‬
‫جمِي عليها وأَ ْق ِدمِي ودَ َرهْتُ‬
‫ليتسبون وقول أَب النجم سُبّي الَماةَ وا ْد َرهِي عليها إِنا معناه اهْ ُ‬
‫ت وهو مبدل منه نو هَراقَ الاءَ وأَرا َقهُ الَزهري قال الليث‬
‫عن القوم دفعت عنهم مثل دَرَْأ ُ‬
‫ب و ِمدْرَهُ القوم هو الدافعُ عنهم ابن سيده ا ِلدْرَه السيد‬
‫ُأمِيتَ ِفعْلُه إِل قولم رجل ِمدْرَهُ حَ ْر ٍ‬

‫الشريف سي بذلك لَنه يقوى على الُمور ويَهْجُم عليها مشتق من ذلك وا ِلدْرَهُ ا ُل َقدّم ف‬
‫اللسان واليد عند الصومة والقتال وقيل هو رأْس القوم والدافع عنهم وف حديث َشدّاد بن‬
‫َأوْسٍ إِذْ أَقْبَلَ شيخ من بن عامر هو مِدْرَهُ قومِه ا ِلدْرَهُ زعيم القوم وخطيبهم والتكلم عنهم‬
‫والذي يرجعون إِل رأْيه واليم زائدة والمع الَدارِهُ ومنه قول الَصبغ يا ابنَ الَحاجحةِ الَدا ِرهْ‬
‫والصابرينَ على ا لَكارِهْ وقال أَبو زيد ا ِلدْرَهُ لسان القوم والتكلم عنهم وأَنشد غيه وأَنتَ ف‬
‫القوم أَخُو ِعفّ ٍة و ِمدْرَهُ القومِ غَداةَ الِطاب وقال لبيد و ِمدْرَه الكتيبةِ الرّدَاحِ ودَرَه لقومه َيدْرَه‬
‫دَرْها دَفَع وهو ذو ُتدْ َرهِهم أَي الدافعُ عنهم قال َأعْطَى وأَطرافُ العَوال َتنُوشُه من القومِ ما ذو‬
‫ُتدْرَهِ القومِ ماِن ُعهْ ول يقال هو ُتدْ َرهُهُم حت يضاف إِليه ذو وقيل الاء ف كل ذلك مبدلة من‬
‫المزة لَن الدّ ْرءَ الدفعُ وهذا ليس بقوي بل ها أَصلن قالوا دَرَأَ وَدَرَه قال ابن سيده فلما‬
‫وجدنا الاء ف كل ذلك مساوية للهمزة علمنا أَن إِحداها ليست بدلً من الُخرى وأَنما لغتان‬
‫شعُروا به وسِكّيٌ دَ َرهْ َر َهةٌ ُم ْعوَجّةُ الرأْس وف الديث ف البعث‬
‫ودَرَهَ القو َم جاءهم من غي أَن يَ ْ‬
‫فأَخْ َرجَ عَ َل َقةً سوداء ث أَدخل فيه الدّ َرهْ َرهَة وف طريق فجاءه اللك بسكي دَ َرهْرَهة قال ابن‬
‫الَعراب هي العوجة الرأْس الت تسميها العامة الِ ْنجَلَ قال وأَصلها من كلم الفرس دَرَهْ فعرّبتها‬
‫العرب بالزيادة فيه وف رواية البَ َرهْ َرهَة بالباء الَزهري أَبو عمرو الدّ َرهْرَهةُ الرأَة القاهرةُ لبعلها‬
‫سمَ ْرمَرَة الغُول قال ويقال لل َك ْوكَبة الوَقّادة بِنُورها َتطْلُع من الُفُق دارئةً َد َرهْرَهةٌ‬
‫قال وال ّ‬

‫( ‪)13/487‬‬
‫( دفه ) الَزهري أَهله الليث وروى ثعلب عن ابن الَعراب قال الدا ِفهُ الغريب قال الَزهري‬
‫كأَنه بعن الدّاهِفِ والْهادِفِ‬

‫( ‪)13/488‬‬
‫( دله ) الدّْلهُ والدَّلهُ ذهابُ الفُؤاد من َهمّ أَو نوه كما َيدَْلهُ عقل الِنسان من عشق أَو غيه‬
‫شقُ فَت َدلّه والرأَةُ َتدَّلهُ على ولدها إِذا َف َقدَتْه ودُّلهَ الرجلُ حُيّرَ ودُّلهَ عقلُه‬
‫وقد دَلّ َههُ ا َلمّ أَو العِ ْ‬
‫َتدْلِيها وا ُل َدّلهُ الذي ل يفظ ما فَعل ول ما ُفعِلَ به والّتدَلّه ذهابُ العقل من الَوى أَنشد ابن‬
‫سنّ إِل َغفْ َلةُ ا ُلدَّل ِه ويقال دَلّ َههُ الُبّ أَي حَيّره وأَ ْدهَشَه ودَلهِ هو َي ْدَلهُ ابن سيده ودََلهَ‬
‫بري ما ال ّ‬
‫حنّ إل إلْفٍ ول ولد وقد دََلهَتْ عن إْلفِها‬
‫َيدَْلهُ ُدلُوها سَل والدّلُوه من البل الت ل تكاد تَ ِ‬
‫وولدها َت ْدَلهُ دُلُوها وذهب َدمُه دَلْها بالتسكي أَي َهدَرا أَبو عبيد رجل ُمدَلّه إذا كان ساهي‬

‫القلب ذاهب العقل وقال غيه رجل مُتَلّه و ُمدَلّه بعن واحد ورجل دَاِلهٌ ودالِ َهةٌ ضعيف الّنفْس‬
‫وف حديث رُقَ ْيقَة دَّلهَ عقلي أَي حَيّره وأَذْهبه‬

‫( ‪)13/488‬‬
‫( دمه )‬
‫( * قوله « دمه إل » قال الزهري بعد هذه العبارة ول أسع دمه لغي الليث ول أعرف البيت‬
‫الدي احتج به ا ه زاد ف القاموس كالتكملة وادمومه الرجل إذا غثي عليه والدمه اي مركا‬
‫لعبة للصبيان ) َد ِمهَ يومُنا َدمَها فهو َد ِمهٌ ودامه ا ْشَتدّ حره وال ّدمَهُ شدة حر الشمس و َدمَهَتْه‬
‫ت ويقال ا ْد َموْمَه‬
‫خ َدتْه وال ّدمَهُ ِشدّة َحرّ الرمل وال ّرمْضاء وقد َدمِهَتْ َدمَها وا ْد َموْمَهَ ْ‬
‫الشمسُ صَ َ‬
‫الرملُ قال الشاعر ظَلّتْ على ُشزُنٍ ف دَامِهٍ َدمِهٍ كأَنه من أُوارِ الشمسِ مَ ْرعُونُ‬

‫( ‪)13/489‬‬
‫( دهده ) َد ْهدَهْتُ الجارة و َد ْهدَيْتُها إذا دَحْرَجْتَها فَت َد ْهدَه الجر وَت َدهْدَى قال رؤبة َد ْه َدهْنَ‬
‫لصَى ا ُل َد ْهدَهِ وف حديث الرؤيا فَيَت َد ْهدَى الجرُ فيَتَْبعُه فيأْ ُخذُه أَي يََتدَحْ َرجُ‬
‫َجوْلنَ ا َ‬
‫وال ّد ْه َدهَةُ َقذْفُك الجارةَ من أَعلى إل أَسفل دَحْرجةً وأَنشد ُي َد ْه ِد ْهنَ الرّؤوسَ كما ُت َد ْهدِي‬
‫حَزاوِرَةٌ بأَبْ َطحِها الكُرينَا َحوّلَ الاء الَخية ياء لقرب شبهها بالاء أَل ترى أَن الياء َمدّةٌ والاء‬
‫س ؟ ومن هناك صار مرى الياء والواو والاء ف َروِيّ الشعر شيئا واحدا نو قوله لن طَلَلٌ‬
‫َنفَ ٌ‬
‫كالوَحْيِ عافٍ مَنازُلهْ فاللم هو الروي والاء وصل الروي كما أَنا لو ل تكن لدّت اللم حت‬
‫ترج من َمدّتا واو أَو ياء أَو أَلف للوصل نو منازل ومنازل ومنازلو وال أَعلم ابن سيده‬
‫َد ْهدَه الشيءَ فَت َد ْهدَه َحدَرَه من عُ ْلوٍ إل ُسفْلٍ َتدَحْرُجا و َد ْه َدهَهُ َقلَب بعضه على بعض وكذلك‬
‫َدهْداهُ ِدهْداءً و َدهْداةً الياء بدل من الاء لَنا مثلها ف الفاء كما أُبدلت هي منها ف قولم ذِهِ‬
‫َأمَةُ ال الوهري َد ْه َدهْتُ الجر فََت َد ْهدَه دحرجته فتدحرج وقد تبدل من الاء ياء فيقال‬
‫َت َد ْهدَى الجر وغيه َت َد ْهدِيا إذا َتدَحْرجَ و َد ْهدَيْتُه أَنا أُ َدهْديه َد ْهدَاةً و َد ْهدَأَةً إذا دحرجته قال‬
‫ل ْرءُ‬
‫ذو الرمة َأدْنَى َتقَاذُ ِفهِ التقريبُ أَوخَبَبٌ كما َت َد ْهدَى من العَرْضِ الَلميدُ وال ّدهْدَيةُ ا ُ‬
‫لعَل و ُد ْهدُوَةُ العَل‬
‫الستدير الذي ُي َد ْهدِيه ا ُ‬
‫( * قوله « ودهدوة العل » هذه مففة الواو آخرها تاء مربوطة كما ف التكملة والحكم ل‬
‫بالاءكما وقع ف نسخ القاموس الطبع )‬
‫و ُد ْهدُوّتُه و ُد ْهدِيّتُه على البدل و ُد ْهدِيَتُه بالتخفيف عن ابن الَعراب ما ُي َد ْهدِيه ابن بري‬

‫لعَلُ خيمن‬
‫ال ّد ْهدُوهَةُ كالدّحْرُوجَ ِة وهوما يمعه العل من الُرْء وف الديث َلمَا ُي َد ْهدِهُ ا ُ‬
‫لعَلُ النّ ْتنَ‬
‫الذين ماتوا ف الاهلية هو ما ُيدَحْرِجُه من السّرْجي وف الديث الخر كما ُي َد ْهدِهُ ا ُ‬
‫لغَرّ‬
‫بأَنفه الوهري ال ّد ْهدَهانُ الكبي من البل قال وأَنشد أَبو زيد ف كتاب حيلة ومَحالة ل َ‬
‫ل ّلةُ الَسَانّ من البل والكُومُ‬
‫ضدْ ا ِ‬
‫للّة الكُومِ الشّرَابِ ف ال َع ُ‬
‫لَِن ْعمَ ساقي ال ّد ْهدَهانِ ذي ال َعدَدْ ا ِ‬
‫ضدُ الوض من إزائه إل مؤَخره‬
‫جع أَ ْك َومَ و َكوْماءَ العظام الَ ْسنِمةِ والشّرَاب جع شارب و َع ُ‬
‫ابن سيده وال ّدهْداهُ صغار البل قال قد َروِيَتْ غيَ ال ّدهَ ْيدِهينا ُقلَيّصاتٍ وأُبَيْكِرينا‬
‫( * قوله « قد رويت غي إل » الذي ف الصحاح والتهذيب قد رويت ال إل قال ف التكملة‬
‫الرواية‬
‫قد رويت ال دهيدهينا ‪ ...‬إل ثلثي واربعينا‬
‫ابيكرات وابيكرينا قال والرجز من الصمعيات )‬
‫جَع ال ّدهْداهَ بالواو والنون وحذف الياء من ال ّدهَ ْيدِيهينا للضرورة كما قال والبَكَراتِ الفُسّجَ‬
‫العَطامِسَا فحذف الياء من العطاميس وهو جع َعيْ َطمُوسٍ للضرورة وقال الوهري كأَنه جع‬
‫ال ّدهْداهَ على دَهادِهَ ث صغر دَهاده فقال ُدهَ ْيدِه ث جع دهيدها بالياء والنون وكذلك َأبْكُر جع‬
‫بَكْرٍ ث صغرفقال أُبَيْكِر ث جعه بالياء والنون ابن سيده ال ّدهْداه وال ّد ْهدَهانُ وال ّدهَيدِهان الكثي‬
‫من البل أَبو ال ّطفَيْل ال ّدهْداه الكثي من البل حَواشيَ ُكنّ أَو جِ ّلةً وأَنشد إذا ا ُلمُورُ اصْطَكّتِ‬
‫الدّواهي مارَ ْسنَ ذا َعقْبٍ وذا ُبدَاهِ َيذُودُ يومَ النّهَلِ ال ّدهْداهِ أَي النّهل الكثي ويقال ما أَدْري‬
‫أَيّ ال ّدهْدا ُهوَ أَي أَيّ الناس ويقال أَيّ ال ّدهْداءِ هو بالد وقولم إلّدَهٍ معناه إن ل يكن هذا‬
‫الَمر الن فل يكون بعد الن ول ُيدْرَى ما َأصْلُه قال الوهري وإن لَظنها فارسية يقول إن ل‬
‫َتضْرِبْه الن فل تضربه أَبدا وأَنشد قول رؤبة فاليومَ قد نَ ْهنَهَن تَنَهْنُهي و ُقوّلٌ إلّ دَهٍ فل َدهِ يقال‬
‫إنا فارسية حكى قولَ ظِ ْئرِه والقُوّلُ جع قائل مثل راكع ورُكّعٍ وف حديث الكاهن إلّ َدهْ فل‬
‫دَهْ هذا مثل من أَمثال العرب قدي معناه إن ل تََنلْه الن ل تنله أَبدا وقيل أَصله فارسي معرّب‬
‫أَي إن ل ُتعْطَ الن ل تعط أَبدا الَزهري قال الليث دَهْ كلمة كانت العرب تتكلم با يرى‬
‫الرجلُ ثأْره فتقول له يا فلن إلّ دَهٍ فل دَهٍ أَي أَنك إن ل تَ ْثأَرْ بفلن الن ل تَ ْثأَرْ به أَبدا وقال‬
‫سأَلُها فُيمَْنعُها فيطلب غيها من أَمثالم ف هذا إلّ دَهٍ فل دَهٍ‬
‫أَبو عبيد ف باب طلب الاجة َي ْ‬
‫يضرب للرجل يقول أُريد كذا وكذا فإن قيل له ليس يكن ذاك قال فكذا وكذا وكان ابن‬
‫الكلب يب عن بعض الكُهّان أَنه تنافر إليه رجلن من العرب فقال أَخْبِرْنا ف أَيّ شيءٍ جِئْناك ؟‬
‫فقال ف كذا وكذا فقال إلّ دَهٍ أَي انظر غي هذا النظر فقال إلّ دَهٍ فل دَهٍ ث أَخبها با وقال‬
‫الَصمعي ف معن قوله إل َدهٍ فل َدهٍ أي إن ل يكن هذا فل يكون ذاك ويقال ل دَهٍ فل َدهٍ‬
‫لصْلَتي اللتي َتعْرِضُ أَبو زيد تقول إلّ دَهٍ فل َدهٍ يا هذا وذلك أَن‬
‫يقول ل أَقبل واحدةً من ا َ‬
‫يُوتَر الرجلُ فيلقَى واتِرَه فيقول له بعض القوم إن ل تضربه الن فإنك ل تضربه قال الَزهري‬

‫هذا القول يدل على أَن دِه فارسية معناها الضّ ْربُ تقول للرجل إذا أَمرته بالضرب دِهْ قال‬
‫رأَيته ف كتاب أَب زيد بكسر الدال وقال ابن الَعراب العرب تقول إلّ َدهٍ فلدَهٍ يقال للرجل‬
‫إذا أَشْرف على قضاء حاجته من غري له أَو من ثأْره أَو من إكرام صديق له إلّ دَهٍ فل َدهٍ أَي ل‬
‫تغتنم الفُرْصةَ الساعةَ فلست تصادفها أَبدا ومثله بادِرِ الفُرْصة قبل أَن تكون ال ُغصّة ابن‬
‫السكيت ال ّد ْهدُرّ وال ّد ْهدُنّ الباطلُ وكأَنما كلمتان جعلتا واحدة أَبو عبيد عن الَصمعي ف‬
‫باب الباطل دُهْ دُرّيْن َس ْعدَ القَيْن قال ومعناه عندهم الباطل ول أَدري ما أَصله قال وأَما أَبو‬
‫زياد فإنه قال ل يقال دُهْ ُدرّيْه بالاء وقال وقال أَبو الفضل وجدت بط أَب اليثم دُهْ دُرّيْن‬
‫َس ْعدَ القَيْن دُهْ مضمومة الدال َس ْعدَ منصوبُ الدال والقَيْن غي معرب كأَنه موقوف ابن‬
‫السكيت قولم دُهْ دُ ّر معرّب وأَصله ُدهْ أَي عَشَرة ُدرّيْن أو ُدرّ أَي عشرة أَلوان ف واحد أَو‬
‫اثني قال الَزهري قد حكيت ف هذين الثلي ما سعته وحفظته لَهل اللغة ول أَجد لما ف‬
‫عربية ول عجمية إل هذه الغاية أَصلً صحيحا أَعن إل دَهٍ فل دَهٍَ ودُهْ دُرّيْن ابن الَعراب دُهْ‬
‫زجر للبل يقال ف زجرها دُهْ دُهْ‬

‫( ‪)13/489‬‬
‫( دوه ) دَاهَ َدوْها تي‬

‫( ‪)13/491‬‬
‫( ذمه ) َذمِهَ الرجلُ َذمَها أَِلمَ دِماغُه من حَرّ وربا قالوا َذمَهَتْه الشمس إذا آَلمَتْ دماغه و َذمِهَ‬
‫يومُنا َذمَها و َذ َمهَ اشتدّ حَرّه‬

‫( ‪)13/491‬‬
‫( ربه ) الَزهري عن ابن الَعراب أَرْبَه الرجلُ إذا استغن بتعب شديد قال الَزهري ول أَعرف‬
‫أَصله‬

‫( ‪)13/491‬‬

‫( رجه ) ابن الَعراب الَ َرهُ الشّرّ الشديد والرّ َجهُ التثبت بالَسْنان والتزعزعُ وأَرْ َجهَ إذا أَخّرَ‬
‫الَمر عن وقته وكذلك َأرْ َجأَهُ كَأنّ الاء مبدلة من المزة‬

‫( ‪)13/491‬‬
‫( رده ) الرّ ْدهَةُ النقرة ف البل أَو ف صخرة َيسْت ْنقِعُ فيها الاء قال الشاعر َلنِ الدّيارُ بانبِ‬
‫الرّدْهِ َقفْرا من الّت ْأيِيهِ والّندْهِ الّت ْأيِيهُ أَن ُيؤَّيهَ بالفرس إذا َنفَرَ فيقول إيهِ إيهِ والّندْهُ بالبل أَن يقول‬
‫سَتوْرِد ابن سيده والرّدْهة أَيضا َحفِيةٌ‬
‫لا ِهدَهْ ِهدَهْ وأَنشد ابن بري هنا َعسَلنَ ذِئبِ الرّ ْد َهةِ الُ ْ‬
‫ليْلِ لا تَبادَ َرتْ بوادِي جَرادِ الرّ ْد َهةِ‬
‫حفَرُ أَو تكون ِخ ْلقَةً فيه قال ُطفَيْل كأَنّ رعالَ ا َ‬
‫ف القُفّ ُت ْ‬
‫ص ّوبِ والمع رَدْهٌ ورِداهٌ يقال َق ّربِ المارَ من الرّدْهة ول تقول له سأْ والرّدْهةُ شِ ْبهُ َأ َك َمةٍ‬
‫الَُت َ‬
‫خَشِنةٍ كثية الجارة والمع رَدَهٌ بفتح الراء والدال هذا قول أَهل اللغة قال ابن سيده‬
‫والصحيح أَنه اسم للجمع الوهري وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم َذكَر القتولَ بنَهْروانَ‬
‫فقال شيطانُ الرّدْهةِ قال ابن بري صوابه وف الديث ذَكَر ذا الّث َدّيةِ فقال شيطانُ الرّ ْدهَة‬
‫حَتدِرُهُ رجل من بَجِي َلةَ روى الَزهري بسنده عن سعد قال سعت النب صلى ال عليه وسلم‬
‫يَ ْ‬
‫حَتدِرهُ رجل من َبجِيلة أَي‬
‫ذكر ذاك الذي قَتَلَ عَليّ ذا الّثدَّي ِة فقال شيطانُ الرّ ْد َهةِ راعي اليلِ يَ ْ‬
‫سقِطُه قال الرّ ْدهَة النقْرَة ف البل يَسَْت ْنقِعُ فيها الاء وقيل هي قُ ّلةُ الرابية قال وف حديثه أَيضا‬
‫يُ ْ‬
‫وأَما شيطانُ الرّ ْدهَة فقد ُكفِيتُه بصيحةٍ سعْت لا وَجيب قلبِه قيل أَراد به معاوية لا انزم أَهلُ‬
‫جرٌ مُسَْت ْنقَع ف الاء و َجمْعُه رِدَاهٌ وقال ابن‬
‫صفّيَ وأَخْلَد إل الحاكمة وقيل الرّ ْدهَة حَ َ‬
‫الشام يوم ِ‬
‫مُقْبل وقافِيةٍ مِثْل وَقْعِ الرّدا هِ ل تَتّرِكْ ُلجِيبٍ مَقال وروي عن ا ُلؤَرّج أَنه قال الرّ ْدهَة الورد‬
‫للَق‬
‫والرّدهة الصخرة ف الاء وهي الَتانُ قال والرّ ْدهَة أَيضا ماءُ الثلج والرّ ْد َهةُ الثوبُ ا َ‬
‫سلْسَلُ ورجل رَدِهٌ صُلْبٌ مَتِيٌ لَجُوجٌ ل ُيغْلَبُ قال الَزهري ل أَعرف شيئا ما روى الؤرج‬
‫الُ َ‬
‫وهي مناكي كلها والرّدّهُ تِللُ القِفافُِ وأَنشد لرؤبة من َب ْعدِ أَنْضادِ الرّدَاهِ الرّدّهِ‬
‫( * قوله « من بعد انضاد إل » كذا ف التهذيب والحكم والذي ف التكملة‬
‫يعدل أنضاد القفاف الردّه ‪ ...‬عنها وأثباج الرمال الورّه‬
‫قال والردّه مستنقعات الاء والورّه الت ل تتماسك )‬
‫قال ابن سيده قوله الرّدَاهِ الرّدّهِ من باب َأعْوامِ السنيِ ال ُع ّومِ كأَنم يريدون البالغة والجادَةَ‬
‫قال الَزهري وربا جاءت الرّ ْدهَة ف وصف بئر تفر ف قُفّ أو تكون خلقة فيه والرّ ْدهَةُ البيت‬
‫العظيم الذي ل يكون أَعظمُ منه قال الَزهري وجعها الرّداهُ ورَ َدهَتِ الرأَةُ بيتها تَ ْر َدهُه رَدْها‬
‫قال وكأَنّ الَصل فيه رَدَحَتْ بالاء والاءُ مُ ْبدَلة منه ورَدَهَ البيتَ يَ ْر َدهُه رَدْها جعله عظيما‬
‫كبيا ابن الَعراب رَدّهَ الرجلُ إذا ساد القومَ بشجاعة أَو سخاء أَو غيها‬

‫( ‪)13/491‬‬
‫لصْبِ وليُ العيش وكذلك الرّفاغَِيةُ والرّ َفغْنَِيةُ‬
‫( رفه ) الرّفاهَةُ والرّفَاهِيَة والرّ َفهْنِية َر َغدُ ا ِ‬
‫والرّفا َغةُ رَفُه عيشُه فهو رَفِيهٌ ورا ِفهٌ وأَرْفَهَهم الُ ورَفّهَهُم ورَفَهْنا نَرْفَه رَفْها ورِفْها ورُفُوها‬
‫والرّ ْفهُ بالكسر أَ ْقصَرُ الوِرْدِ وأَسْ َرعُه وهو أَن تشرب البلُ الاء كل يوم وقيل هو أَن تَ ِردَ كلما‬
‫أَرادت رَفَهَت البلُ بالفتح تَرْ َفهُ رفْها ورُفُوها وأَرْفَهها قال َغيْلنُ الرَّبعِيّ ُثمّتَ فاظَ مُرْفَها ف‬
‫إِدْناءْ مُدَا َخلً ف ِطوَلٍ وإغْماءْ ورَفّهَها ورَ ّفهَ عنها كذلك وأَرْ َفهَ القومُ رَ َفهَتْ ماشيتُهم واستعار‬
‫شرَْبنَ رِفْهاعِراكا َغيْرَ صادَِيةٍ فكُلّها كا ِرعٌ ف الاء‬
‫لبيد الرّ ْفهَ ف نَخْلٍ نابتةٍ على الاء فقال يَ ْ‬
‫لوْض واضِعا فيه والرْفاه الدّهانُ والتّرْجِيلُ كُلّ يوم‬
‫مُغَْتمِرُ وأَرْفَه الالُ أَقام قريبا من الاء ف ا َ‬
‫وف الديث أَنه صلى ال عليه وسلم َنهَى عن الرْفاه هو كثرة الّت َدهّن والتنعم وقيل الّتوَسّع ف‬
‫الَطْعم وا َلشْرَب وهو من الرّفْه وِرْدِ البلِ وذلك أَنا إذا وَرَ َدتْ كُلّ يوم مت شاءتْ قيل‬
‫وَرَ َدتْ رِفْها قاله الَصمعي ويقال قد أَرْفَه القومُ إذا َفعَلَت إبلُهم ذلك فهم مُرْفِهُون فشبه كثرة‬
‫التدهن وإدامته به والرْفاهُ التنعم وال ّد َعةُ ومُظاهرةُ الطعام على الطعام واللباس على اللباس‬
‫فكأَنه نى عن التنعم والدّعةِ وِليِ العَيْشِ لَنه من فعل العجم وأَرباب الدنيا وَأمَر بالّتقَشّفِ‬
‫وابْتذال النفس وقال بعضهم الرْفاهُ التّرَجّلُ كُلّ يوم ابن الَعراب وأَرْفَه الرجلُ دام على أَكل‬
‫النعيم كل يوم وقد نُهِيَ عنه قال الَزهري كأَنه أَراد الرْفاهَ الذي فسره أَبو عبيد أَنه كثرة‬
‫التدهن ويقال بين وبينَك ليلةٌ را ِف َهةٌ وثلثُ ليال رَوا ِفهُ إذا كان يُسار فيهنّ سيا َليّنا ورجل‬
‫را ِفهٌ أَي وَادِعٌ وهو ف رَفا َهةٍ من العيش أَي َسعَة ورَفاهِيةٍ على فَعالَِيةٍ ورُفَهْنِيةٍ وهو ملحق‬
‫بالماسي بأَلف ف آخره وإنا صارت ياء لكسرة ما قبلها ورَ ّفهَ عن الرجل تَرْفيها رَ َفقَ به ورَفّهَ‬
‫عنه كان ف ضِيقٍ فَنفّسَ عنه ورَ ّفهْ عن غريك تَرْفيها أَي َنفّسْ عنه والرّ َفهُ التّ ْبنُ عن كراع‬
‫والعروف الرّ َفةُ وف الثل َأغْنَى من الّتفَةِ عن الرّ َفةِ يقال الرّ َفةُ التّ ْبنُ والّتفَةُ السُبعُ وهو الذي‬
‫يسمى عَناقَ الَرض لَنه ل َيقْتاتُ التّ ْبنِ قال ابن بري الذي ذكره ابن حزة الَصفهان ف أَفعلَ‬
‫من كذا َأغْنَى من الّت َفةِ عن الرّ َفةِ بالتخفيف وبالتاء الت يوقف عليها بالاء قال والَصل رُ َف َهةٌ‬
‫وجعها رُفاتٌ وقد تقدم الكلم ف ذلك ف فصل تفه قال الَزهري العرب تقول إذا َسقَطتِ‬
‫الطّرْ َفةُ قَلّتْ ف الَرْضِ الرّفَ َهةُ قال أَبو اليثم الرّفَ َهةُ الرّحْمة‬
‫( * قوله « الرفهة الرحة » وهي بفتح الراء والفاء كما صرح به ف التكملة ث نقل عن ابن‬
‫دريد رفه عليّ ترفيها أي أنظرن والرفهان أي كعطشان الستريح والرفه أي بكسر فسكون‬
‫صغار النخل ) قال أَبو ليلى يقال فُلنٌ را ِفهٌ بفلن أَي را ِحمٌ له ويقال أما َترْ َفهُ فلنا ؟ والطّرْفة‬
‫عينا الَ َسدِ كوكبانِ الَبهةُ أَمامَها وهي أَربعة كواكب وف النوادر أَرْ ِفهْ عِ ْندِي واسْتَرْ ِفهْ ورَ ّفهْ‬
‫جمّ واسْتَ ْن ِفهْ أَيضا وف حديث عائشة فلما رُ ّفهَ عنه‬
‫عندي و َر ّوحْ عندي العن أَ ِقمْ واسْتَ ِرحْ واسَْت ِ‬

‫خفّفَ وف‬
‫أَي أُزِيلَ وأُزِيحَ عنه الضّيقُ والتعبُ ومنه حديث جابر أَراد أَن يُرَفّه عنه أَي يَُنفّس وُي َ‬
‫حديث ابن مسعود إن الرجلَ ليَتَ َك ّلمُ بالكلمةِ ف الرّفاهِيةِ من سَخَطِ ال تُ ْردِيه ُب ْعدَ ما بي‬
‫سعَة والتنعم أَي أَنه ينطق بالكلمة على حُسْبانِ أَن سَخَطَ ال تعال‬
‫السماء والَرض الرّفاهَِيةُ ال ّ‬
‫حقُه إنْ نَ َطقَ با وأَنه ف سَعةٍ من التكلم با وربا أوقعته ف مَهْلَكةٍ َمدَى عِ َظمِها عند ال‬
‫ليَ ْل َ‬
‫سعَةُ ف الَعاش وف حديث سَلْمانَ‬
‫لصْبُ وال ّ‬
‫تعال ما بي السماء والَرض وأَصلُ الرّفاهية ا ِ‬
‫صمّ بفتح‬
‫وطَيْرُ السماءِ على أَرْ َفهِ َخمَرِ الَرض َتقَعُ قال الطاب لستُ أَدري كيف رواه ا َل َ‬
‫ض وهو من الرّ ْفهِ وتكون الاء‬
‫الَلف أو ضمها فإن كانت بالفتح فمعناه على أَ ْخصَبِ َخمَرِ الَر ِ‬
‫جعَلُ فاصلً بي أََرضي وتكون التاء للتأْنيث‬
‫لدّ والعَلَم ُي ْ‬
‫أَصلية وإن كانت بالضم فمعناها ا َ‬
‫مثلها ف غُرْ َفةٍ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/492‬‬
‫سكٌ‬
‫جرِيّ وأَنشد لكاهل حُ ْلوٌ فُكاهَتُه مِ ْ‬
‫( ركه ) الرّكاهةُ النّكْ َهةُ الطّيّبة عند الكَ ّهةِ عن الَ َ‬
‫رُكاهَتُه ف َك ّفهِ من رُقَى الشّيْطانِ ِمفْتاحُ‬

‫( ‪)13/493‬‬
‫( رمه ) َر ِمهَ يومُنا َرمَها اشَْتدّ حَرّه والزاي أَعلى‬

‫( ‪)13/493‬‬
‫سمُه وهو َرهْراهٌ و ُرهْرُوةٌ‬
‫سنُ بَصيص لون الَبشَرة وأَشْباه ذلك وتَ َرهْرَه ِج ْ‬
‫( رهره ) ال ّرهْ َر َهةُ حُ ْ‬
‫شقّ‬
‫ابَْيضّ من الّن ْعمَ ِة وماء َرهْراهٌ و ُرهْرُو ٌه صافٍ وطَسّ َرهْ َرهَةٌ صافية بَرّا َقةٌ وف حديث الَ ْبعَثِ ف ُ‬
‫عن قلبه صلى ال عليه وسلم وجِيءَ ب َطسْتٍ َرهْرَهةٍ قال القتيب سأَلت أَبا حات والَصمعي عنه‬
‫فلم يعرفاه قال وأَظنه ب َطسْتٍ رَحْرَ َحةٍ بالاء وهي الواسعة والعرب تقول إناء رَحْ َرحٌ ورَحْراحٌ‬
‫ت وما شاكله ف حروف كثية قال أَبو بكر بن‬
‫فأَبدلوا الاء من الاء كما قالوا َم َدهْتُ ف َمدَحْ ُ‬
‫الَنباري هذا بعيدٌ ِجدّا لَن الاء ل تبدل من الاء إل ف الواضع الت استعملت العرب فيها‬
‫ذلك ول يقاس عليها لن الذي ييز القياس عليها يلزم أَن تبدل الاء هاء ف قولم رَحَلَ‬
‫الرّحْلَ وف قوله عز وجل فمن زُحْزِح عن النار وأُدخل النةَ وليس هذا من كلم العرب وإنا‬
‫هو دَ َرهْرَهة فأَخطأَ الراوي فأَسقط الدال يقال لل َك ْوكَبة الوَقّادَة تَ ْطلُع من الُ ُفقِ دارَِئةً بنورها‬

‫دَ َرهْرَهة كأَنه أَراد َطسّا بَرّاقةً مُضيئة وف التهذيب طَسْتٌ رَ ْح َرحٌ و َرهْرَةٌ ورَحْراحٌ و َرهْراهٌ إذا‬
‫سمٌ َرهْرَهةٌ أَي أَبيض‬
‫كان واسعا قريب القعر قال ابن الَثي وقيل يوز أن يكون من قولم جِ ْ‬
‫من الّنعْمة يريد طَسْتا بيضاء مُتَلْلَِئةً ويروى بَ َرهْرَهة وقد تقدم ذكرها ورَهْرَهَ مائدَتَه إذا وَسّعها‬
‫سخاء وكرما الَزهري ال ّر ّهةُ الطّسْتُ الكبية والسراب يََت َرهْرَهُ ويََترَّيهُ إذا تتابع َلمَعانُه و َرهْرَهَ‬
‫بالضأْن مقلوبٌ من هَ ْرهَرَ حكاه يعقوب‬

‫( ‪)13/493‬‬
‫( روه ) راهَ الشيءُ َروْها اضْطرب والسم الرّواهُ يانية‬

‫( ‪)13/494‬‬
‫( ريه ) الرّْيهُ والتّرَيّه جَرْيُ السراب على وجه الَرض وقيل ميئه وذهابه قال الشاعر إذا جَرى‬
‫من آله الُ َرّيهِ وقول رؤبة كأَنّ رَقْراقَ السّرابِ ا َلمْرَهِ َيسَْتنّ ف رَيْعانِه الُ َرّيهِ‬
‫( * قوله « كأن رقراق السراب المره » روي عليه رقراق وروي يعلون رقراق وروي المقه‬
‫بدل المره وها بعن واحد )‬
‫كأَنه ُرّيهَ أَو رَيّ َهتْه الاجرةُ وتَرَيّه السرابُ تَرَيّعَ والُرَّيهُ ا ُلرَيّعُ وقال ابن الَعراب َيَتمَيّعُ ههنا‬
‫وههنا ل يستقيم له وَ ْجهٌ وال أَعلم‬

‫( ‪)13/494‬‬
‫ي خاصةً روى ثعلب عن ابن الَعراب أَنه قال الزّا ِفهُ السّرابُ والسا ِفهُ الَحق‬
‫( زفه ) الَزهر ّ‬

‫( ‪)13/494‬‬
‫( زله ) َزلِه زَلَها َزمِعَ و َطمِعَ الَزهري الزَّلهُ ما يصل إل الّنفْسِ من غمّ الاجة أَو ه ّم من غيها‬
‫ش ْقنُ القليل الوَِتحُ من كل‬
‫ل ْهدِ والذي أُطالِبُه َش ْقنٌ ولكنه َنذْلُ ال ّ‬
‫وأَنشد وقد زَلِهَتْ نفْسي من ا َ‬
‫شيء ابن الَعراب الزّْلهُ التحي‬
‫( * قوله « الزله التحي إل » الزله ف هذه الثلثة بفتح فسكون بلف ما قبلها فانه بالتحريك‬

‫سنُه والزّْلهُ الصّخْرة الت يقوم عليها‬
‫كما نص عليه الجد والصاغان ) والزّْلهُ َنوْرُ الريان وحُ ْ‬
‫الساقي‬

‫( ‪)13/494‬‬
‫( زمه ) َز ِمهَ يومُنا َزمَها اشتدّ حَرّه ك َد ِمهَ‬

‫( ‪)13/494‬‬
‫سّبهٌ وسَباهٍ ُمدَّلهٌ ذاهبُ العقل أَنشد ابن‬
‫( سبه ) السَّبهُ ذهاب العقل من الَرَم ورجل مَسْبُوه ومُ َ‬
‫الَعراب ومُنْتَخَبٍ كأَنّ هالَة ُأمّه سَباهِي الفُؤادِ ما يَعيش ب ْعقُولِ هاَلةُ هنا الشمسُ ومُنَْتخَبٌ‬
‫َحذِرٌ كأَنه لذَكاء قلبه فَزِعٌ ويروى كأَنّ هالَة ُأمّهُ أَي هو رافع رأْسه صُعُدا كأَنه يطلب الشمس‬
‫فكأَنا أُمه ورجل مَسْبُوهُ الفُؤاد مثل ُمدَلّه ال َعقْلِ وهو ا ُلسَّبهُ أَيضا قال رؤبة قالتْ أَُبيْلى ل ول‬
‫سنّ إل َغفْ َلةُ ا ُل َدّلهِ أُبَيْلى اسم امرأَة قال الفضل السّباهُ سكنة تأْخذ النسانَ يذهب‬
‫أُسَّبهِ ما ال ّ‬
‫منها عقلُه وهو مَسْبُوهٌ وقال كراع السّباهُ بضم السي الذاهبُ العقل وهو أَيضا الذي كأَنه‬
‫منون من نَشاطه قال ابن سيده والظاهر من هذا أَنه غلط إنا السّباهُ ذهاب العقل أَو نشاط‬
‫س ّمهُ العقل أَي ذاهب العقل ورجل سَباهِيّ‬
‫الذي كأَنه منون اللحيان رجل مِسَّبهُ العقل ومُ َ‬
‫ال َعقْل إذا كان ضعيف العقل ورجل سَِبهٌ وسَباهٌ وسَبا ٍه وسباهَِيةٌ متكب‬

‫( ‪)13/494‬‬
‫( سته ) السّ ْتهُ والسَّتهُ والسْتُ معروفة وهو من الحذوف الُجَْتلََبةِ له أَلفُ الوصل وقد يستعار‬
‫ذلك للدهر وقوله أَنشده ثعلب إذا َكشَفَ اليومُ العَماسُ عن اسِْتهِ فل َيرْتَدي مِثْلي ول يََت َع ّممُ‬
‫يوز أَن تكون الاء فيه راجعة إل اليوم ويوز أَن تكون راجعة إل رجل مهجوّ والمع أَسْتاهٌ‬
‫ي وهو جاهلي رِقابٌ كالَوا ِجنِ خاظِياتٌ وأَسْتاهٌ على ا َلكْوارِ كُومُ‬
‫س ْعدِ ّ‬
‫قال عامر بن ُعقَيْل ال ّ‬
‫سهْ‬
‫خاظياتٌ غِلظٌ سِما ٌن ويقال َسهٌ وسُهٌ ف هذا العن بذف العي قال أُدْعُ أُحَيْحا با ْسمِه ل تَ ْن َ‬
‫سهْ الوهري والسْتُ العَجُزُ وقد يُرادُ با حَلْقة الدبر وأَصله َسَتهٌ على‬
‫إنّ أُحَيْحا هي صِئْبانُ ال ّ‬
‫َفعَل بالتحريك يدل على ذلك أَن جعه أَسْتاه مثل َجمَل وأَجال ول يوز أَن يكون مثل جِزْعٍ‬
‫وقُفْل اللذين يمعان أَيضا على أَفعال لَنك إذا َردَ ْدتَ الاء الت هي لم الفعل وحذفت العي‬
‫سفْلى إذا ُدعِيَت‬
‫سهُ ال ّ‬
‫قلت َسهٌ بالفتح قال الشعر َأوْسٌ َشأَْتكَ ُقعَ ْينٌ غَثّها و َسمِينُها وَأنْتَ ال ّ‬

‫سهِ بذف عي الفعل‬
‫َنصْر يقول أنت فيهم بنلة الست من الناس وف الديث العيُ وِكاءُ ال ّ‬
‫سفْلى وأَنت‬
‫ويروى وِكاءُ السّتِ بذف لم الفعل ويقال للرجل الذي ُيسَْتذَلّ أَنت السْتُ ال ّ‬
‫سفْلى ويقال لَرْذالِ الناس هؤلء الَسْتاه ولَفاضلهم هؤلء ا َلعْيانُ والوُجوهُ قال ابن‬
‫سهُ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫بري ويقال فيه سَتٌ أَيضا لغة ثالثة قال ابن ُرمَ ْيضٍ العَنْبَ ِريّ َيسِيلُ على الاذَْينِ والسّتِ حَ ْيضُها‬
‫سكُ السّتَ إلّ رَيْثَ يُرْسِلُها إذا‬
‫ك وقال أَوس بن َمغْراءَ ل ُي ْم ِ‬
‫كما صَبّ فوقَ الرّ ْجمَةِ ال ّدمِ نا ِس ُ‬
‫صمُ يعن إذا أَل عليه بالبل ضَرطَ قال ابن خالويه فيها ثلث لغات َسهٌ‬
‫أََلحّ على سِيسَائِه ال ُع ُ‬
‫خمُ السْتِ ورجل أَسَْتهُ‬
‫وسَتٌ واسْتٌ والسَّتهُ عِ َظمُ السْتِ والسَّتهُ مصدر الَسَْتهِ وهو الضّ ْ‬
‫عظيم السْتِ َبّينُ السَّتهِ إذا كان كبي العَجُز والسّتاهِيّ والسّتْهُم مثله الوهري والرأَة سَتْهاءُ‬
‫وسُتْ ُهمٌ واليم زائدة وإذا نسبت إل السْتِ قلت سَتَهِيّ بالتحريك وإن شئت اسْتِيّ تركته على‬
‫حاله وسَتِهٌ أَيضا بكسر التاء كما قالوا حَ ِرحٌ قال ابن بري رجل َح ِرحٌ أَي مُلزمٌ للَحْراحِ‬
‫وسَِتهٌ مُلزم للَسْتاهِ قال والسّ ْيتَهِيّ الذي يتخلف خلف القوم فينظر ف أَسْتاهِهم قالت العامرية‬
‫لقد رأَيتُ رجلً ُدهْرِيّا َيمْشِي وَراءَ القومِ َسيْتَهِيّا و ُدهْرِيّ منسوب إل بن َدهْرٍ بَطْن من كلب‬
‫والسِّتهُ الطالبُ للسْتِ وهو على النسب كما يقال رجل حَ ِرحٌ قال ابن سيده التمثيل لسيبويه‬
‫ابن سيده رجل أَسَْتهُ والمع ُس ْتهٌ وسُتْهانٌ هذه عن اللحيان وامرأَة سَتْهاء كذلك ورجل ُستْ ُهمٌ‬
‫والُنثى ُستْهُمة كذلك اليم زائدة ويقال للواسعة من الدّبر سَتْهاء وسُتْ ُهمٌ وتصغي السْتِ‬
‫خمَ السْتِ وسُتاهِيّ مثله واليم زائدة قال‬
‫سُتَيْ َهةٌ قال أَبو منصور رجل سُ ْتهُم إذا كان ضَ ْ‬
‫النحويون أَصل السْتِ سَ ْتهٌ فاستثقلوا الاء لسكون التاء فلما حذفوا الاء سكنت السي‬
‫سهْ‬
‫فاحتيج إل أَلف الوصل كما فعل بال ْسمِ والْبنِ فقيل السْتُ قال ومن العرب من يقول ال ّ‬
‫بالاء عند الوقف يعل التاء هي الساقطة ومنهم من يعلها هاء عند الوقف وتاء عند الدراج‬
‫فإذا جعوا أو صَغّروا رَدّوا الكلمة إل أَصلها فقالوا ف المع أَسْتاهٌ وف التصغي سُتَيْهة وف‬
‫سَتهُ فهو أَسَْتهُ وف حديث الُلعََنةِ إن جاءت به مُسْتَها َجعْدا فهو لفلن وإن جاءت‬
‫الفعل سَِتهَ يَ ْ‬
‫خمَ ا َللْيَتَ ْينِ كأَنه يقال أُسْتِه فهو مُسَْتهٌ كما يقال أُ ْس ِمنَ‬
‫به َحمْشا فهو لزوجها أَراد با ُلسْتَه الضّ ْ‬
‫س َم ٌن وهو ُمفْعَلٌ من السْتِ قال ورأَيت رجلً ضخم الَرداف كان يقال له أَبو الَسْتاهِ‬
‫فهو مُ ْ‬
‫لمُسْتَها قال أَبو منصور وللعرب ف‬
‫وف حديث الباء مرّ أَبو سفيان ومعاويةُ خلفه وكان رج ً‬
‫السْتِ أَمثالٌ منها ما روي عن أَب زيد تقول العرب ما لك اسْتٌ مع اسِْتكَ إذا ل يكن له َعدَدٌ‬
‫ول ثَرْوة من مال ول ُعدّة من رجال تقول فاسْتُه ل تفارقه وليس له معها أُخرى من رجال‬
‫خلّط فيه أَحاديث الضّبُعِ اسْتَها‬
‫ومال قال أَبو زيد وقالت العرب إذا ح ّدثَ الرجلُ حديثا ف َ‬
‫( * قوله « أحاديث الضبع استها » ضبط ف التكملة والتهذيب استها ف الوضعي بالنصب )‬
‫وذلك أَنا ترّغ ف التراب ث ُتقْعِي فَتََتغَنّى با ل يفهمه أَحد فذلك أَحاديثها اسْتَها والعرب َتضَعُ‬
‫السْتَ موضعَ الَصل فتقول ما لك ف هذا الَمر اسْتٌ ول فم أَي ما لك فيه أَصل ول فرع‬

‫قال جرير فما لَ ُكمُ اسْتٌ ف العُلل ول َفمُ واسْتُ الدهر َأوّلُ الدهر أَبو عبيدة يقال كان ذلك‬
‫على اسْتِ ال ّدهْرِ وعلى ُأسّ الدهر أَي على ِق َدمِ الدهر وأَنشد اليادِيّ لَب ُنخَيْلَة ما زالَ منونا‬
‫حرِي‬
‫على اسْتِ ال ّدهْرِ ذا ُح ُمقٍ يَ ْنمِي و َعقْل يَ ْ‬
‫( * قوله « ذا حق » الذي ف التهذيب ف بدن وف التكملة ف جسد )‬
‫أَي ل يزل منونا َدهْ َرهُ كله ويقال ما زال فلنٌ على اسْت الدهرِ منونا أَي ل يزل يعرف‬
‫بالنون ومن أَمثال العرب ف ِع ْلمِ الرجلِ با يَلِيه دون غيه اسْتُ البائِن َأعْ َلمُ والبائنُ الالبُ‬
‫الذي ل يَلي العُلْبةَ والدي يلي العُلْبة يقال له ا ُلعَلّي ويقال للرجل الذي ُيسْتَذلّ وُيسَْتضْعف‬
‫خفّ بم‬
‫اسْتُ ُأمّك َأضَْيقُ واسُْتكَ َأضَْيقُ من أن تفعل كذاوكذا ويقال للقوم إذا اسُت ِذلّوا واسْتُ ِ‬
‫باسْتِ بن فُل ٍن وهو شَ ْتمٌ للعرب ومنه قول الُطَيئة فبِاسْتِ بَن عَبْسٍ وأَسْتاهِ طَ ّيءٍ وباسْتِ بَن‬
‫دُودانَ حاشا بَن َنصْرِ‬
‫( * قوله « فباست بن عبس » الذي ف الوهري بن قيس لكن صوب الصاغان الول )‬
‫وسَتَهْتُه أَسَْتهُه سَتْها ضربتُ ا ْستَه وجاء َيسْتَهُه أَي َيتْبعه من خلفه ل يفارقه لَنه يَ ْتلُو اسْتَه وأَما‬
‫قول الَخطل وأَنتَ مكانُك من وائلٍ مَكانَ القُرادِ من اسْتِ الَملْ فهو ماز لَنم ل يقولون ف‬
‫الكلم اسْتُ الَمل الَزهري قال شر فيما قرْأتُ بطه العرب تسمي بن الَمة بَن اسْتِها قال‬
‫وأَقرأَن ابنُ الَعراب للَعشى أَ َسفَها َأ ْو َع ْدتَ يا اْبنَ اسْتِهَا لَسْتَ على ا َلعْداءِ بالقادِ ِر ويقال‬
‫للذي ولدته َأمَة يا ابن اسْتِها يعنون است أَمة ولدته أَنه ولد من اسْتِها ومن أَمثالم ف هذا العن‬
‫يا ابن اسْتِها إذا أَ ْح َمضَتْ حِمارَها قال الؤ ّرجُ دخل رجل على سليمان بن عبد اللك وعلى‬
‫جُبكَ ؟ فقال بارك ال لَمي الؤمني‬
‫رأْسه َوصِي َفةٌ رُو َقةٌ فأَ َحدّ النّظَر إليها فقال له سليمان أَُتعْ ِ‬
‫فيها فقال أَخبن بسبعة أَمثال قيلت ف السْتِ وهي لك فقال الرجل اسْتُ البائن َأعْ َل ُم فقال‬
‫جمَر قال ثلثة قال اسْتُ‬
‫واحد قال صَرّ عليه الغَ ْزوُ ا ْسَتهُ قال اثنان قال اسْتٌ ل ُت َعوّدِ ا ِل ْ‬
‫الَسْؤول َأضَْيقُ قال أَربعة قال الُرّ ُيعْطِي والعَ ْبدُ َتأَْلمُ ا ْسُتهُ قال خسة قال الرجل اسْت أَخْبَثِي‬
‫قال ستة قال ل ماءَكِ أَْبقَيْتِ ول هََنكِ أَْنقَيْتِ قال سليمان ليس هذا ف هذا قال بلى أَخذتُ‬
‫الارَبالارِ كما يأْخذ أَمي الؤمني وهو َأوّل من أَخذ الار بالار قال ُخذْها ل بارك ال لك‬
‫فيها قوله صَرّ عليه الغَزْوُ اسَْتهُ لَنه ل يقدر أَن يامع إذا غزا‬

‫( ‪)13/495‬‬
‫سدَهُ والسّداهُ شبيه بال ّدهَشِ وقد ُسدِهَ‬
‫( سده ) ال ّ‬

‫( ‪)13/497‬‬

‫للْم وأَصله الفة والركة وقيل‬
‫س َفهُ والسّفاهُ والسّفاهة ِخفّةُ الِلْم وقيل نقيض ا ِ‬
‫( سفه ) ال ّ‬
‫الهل وهو قريب بعضه من بعض وقد َسفِهَ ِح ْلمَه ورْأيَه وَنفْسَه َسفَها وسَفاها وسَفاهة حله‬
‫س َفهِ قال اللحيان هذا هو الكلم العال قال وبعضهم يقول َسفُه وهي قليلة وقولم سَ ِفهَ‬
‫على ال ّ‬
‫سهُ وغَِبنَ رَأْيَه وَبطِرَ َعيْشَه وأَِلمَ بَطْنَه ووَ ِفقَ َأمْرَه ورَ ِشدَ َأمْرَه كان الَصلُ َسفِهَتْ نفسُ زيد‬
‫َنفْ َ‬
‫ورَ ِشدَ َأمْرُه فلما ُحوّل الفعل إل الرجل انتصب ما بعده بوقوع الفعل عليه لَنه صار ف معن‬
‫َسفّهَ َنفْسَه بالتشديد هذا قول البصريي والكسائي ويوز عندهم تقدي هذا النصوب كما يوز‬
‫غلمَه ضرب زي ٌد وقال الفراء لا ُحوّل الفعلُ من النفس إل صاحبها خرج ما بعده مُفَسّرا ليدل‬
‫سفَه فيه وكان حكمه أَن يكون َسفِه زيدٌ َنفْسا لَن ا ُلفَسّر ل يكون إل نكرة ولكنه‬
‫على أَن ال ّ‬
‫ترك على إضافته ونصب كنصب النكرة تشبيها با ول يوز عنده تقديه لَن الفسر ل يتقدّم‬
‫ومثله قولم ضِقْتُ به ذَرْعا وطَبْتُ به َنفْسا والعن ضاق ذَرْعي به وطابت نفسي به وف التنيل‬
‫العزيز إلّ من َسفِهَ َنفْسَه قال أَبو منصور اختلف النحويون ف معن َسفِهَ َنفْسه وانتصابه فقال‬
‫الَخفش أَهل التأْويل يزعمون أَن العن سَفّه ومنه قوله إل من َس ِفهَ ال ّق معناه من َسفّه القّ‬
‫وقال يونس النحوي أُراها لغة ذهب يونس إل أَن َفعِلَ للمبالغة كما َأنّ َفعّلَ للمبالغة فذهب ف‬
‫هذا مذهب أَهل التأْويل ويوز على هذا القول َسفِهْتُ زيدا بعن َسفّهْتُ زيدا وقال أَبو عبيدة‬
‫معن َس ِفهَ نفسَه أَهلك نفسَه وَأوَْبقَها وهذا غي خارج من مذهب يونس وأَهل التأْويل وقال‬
‫الكسائي والفراء إن نفسه منصوب على التفسي وقال التفسي ف النكرات أَكثر نو ِطبْتُ به‬
‫َنفْسا وقَرِ ْرتُ به عينا وقال إن أَصل الفعل كان لا ث حوّل إل الفاعل أَراد أَن قولم طبت به‬
‫نفسا معناه طابت نفسي به فلما حول الفعل إل صاحب النفس خرجت النفسُ ُمفَسّرة وأَنكر‬
‫البصريون هذا القول وقالوا إن الفسرات نكرات ول يوز أَن تعل العارف نكرات وقال‬
‫بعض النحويي إن قوله تعال إلّ من َسفِهَ َنفْسَه معناه إل من َس ِفهَ ف نفسه أَي صار سفيها إل‬
‫أَن ف حذفت كما حذفت حروف الر ف غي موضع قال ال تعال ولجُناحَ عليكم أَن‬
‫ضعُوا َأوْلدَكم العن أَن تسترضعوا لَولدكم فحذف حرف الر من غي ظرف ومثله‬
‫ستَ ْر ِ‬
‫تَ ْ‬
‫ضجَ القُدورُ العن نغال باللحم وقال الزجاج القول‬
‫لضْيافِ نِيّا ونَ ْبذُلُه إذا َن ِ‬
‫حمَ ل َ‬
‫قوله نُغال اللّ ْ‬
‫اليد عندي ف هذا أَن َسفِهَ ف موضع جَهِلَ والعن وال أَعلم إل َمنْ جَهِل َنفْسَه أَي ل ُيفَكّرْ ف‬
‫نفسه فوضع َسفِهَ ف موضع جَهِلَ و ُعدّيَ كما ُعدّيَ قال فهذا جيع ما قاله النحويون ف هذه‬
‫الية قال وما يقوّي قول الزجاج الديث الثابتُ الرفوع حي سئل النب صلى ال عليه وسلم‬
‫لقّ وَت ْغمِطَ الناسَ فجعل َسفِهَ واقعا معناه أن تَجْهَلَ الق فل‬
‫سفَهَ ا َ‬
‫عن الكِبْر فقال الكِ ْبرُ أَن َت ْ‬
‫س َفهِ الُِ ّفةُ ومعن السفيه الفيفُ العقل وقيل‬
‫تراه حقّا وال أَعلم وقال بعض أَهل اللغة أَصلُ ال ّ‬
‫أَي َسفِهَتْ َنفْسُه أي صارت سفيهة ونصب نفسه على التفسي الحوّل وف الديث إنا الَبغْيُ‬
‫من َس ِفهَ القّ أَي من جهله وقيل من جهل نفسه وف الكلم مذوف تقديره إنا البغي ِفعْلُ من‬

‫ش ويقال َسفِهَ فلنٌ رأْيه إذا جهله وكان رأْيه مضطربا‬
‫لفّة والطّيْ ُ‬
‫س َفهُ ف الَصل ا ِ‬
‫َسفِهَ القّ وال ّ‬
‫لقّ على أَنه اسم مضاف إل الق‬
‫ل استقامة له والسّفيه الاهل ورواه الزمشري من َسفَهِ ا َ‬
‫قال وفيه وجهان أَحدها على أَن يكون على حذف الار وإيصال الفعل كان الَصلُ َسفِهَ على‬
‫الق والثان أَن يضمن معن فعل متعد كجهل والعن الستخفاف بالق وأَن ل يراه على ما هو‬
‫عليه من الرّجْحان والرّزانة الَزهري روى ثعلب عن ابن الَعراب أَنه قال الزّا ِفهُ السّرابُ‬
‫والسا ِفهُ الَحق ابن سيده َسفِهَ علينا و َسفُهَ جهل فهو َسفِيهٌ والمع ُسفَهاء و ِسفَاهٌ قال ال تعال‬
‫سفَهاء أَي الُهّال والسفيه الاهل والُنثى سفيهة والمع َسفِيهات وسَفاِئهُ وسُ ّفهٌ‬
‫كما آمنَ ال ّ‬
‫جدْ‬
‫سفَه وسافَهه مُسافَهة يقال َسفِيه ل يَ ِ‬
‫وسِفاهٌ و َسفّه الرجلَ جعله سفيها وسَفّ َههُ نسبه إل ال ّ‬
‫س ّفهُ عند الوِرْد عَ ْطشَتُها أَحلمَنا وشَريبُ‬
‫مُسافِها وسَفّه الهلُ حِ ْلمَه أَطاشه وأَ َخفّه قال ول تُ َ‬
‫سفَهاء أَموالكم الت جعل ال‬
‫سرَها جَهْلً وقوله تعال ول ُتؤْتوا ال ّ‬
‫س ْوءِ َيضْط ِرمُ وسَ ِفهَ نفْسَه خَ ِ‬
‫ال ّ‬
‫لكم قياما قال اللحيان بلغنا أَنم النساء والصبيان الصغار لَنم جُهّال بوضع النفقة قال وروي‬
‫عن ابن عباس أَنه قال النساءُ أَ ْس َفهُ السّفهاء وف التهذيب ول تؤتوا السفهاء أَموالكم يعن الرأَة‬
‫سنُ سياسة مالا وكذلك الَولد ما ل يُؤنَس‬
‫والولد وسيت سفيهة لضعف عقلها ولَنا ُتحْ ِ‬
‫سفّه أَحْلمنا معناه َأتُجَهّلُ أَحْلمَنا وقوله‬
‫رُ ْشدُهم وقولُ الشركي للنب صلى ال عليه وسلم أَتُ َ‬
‫سفّهَتِ‬
‫تعال فإن كان الذي عليه القّ سفيها أَو ضعيفا السفيه الفيفُ العقل من قولم َت َ‬
‫الرّياحُ الشيءَ إذا استخفته فحركته وقال ماهد السفيه الاهل والضعيف الَحق قال ابن عرفة‬
‫والاهل ههنا هو الاهل بالَحكام ل يسن الِملل ول يدري كيف هو ولو كان جاهلً ف‬
‫أَحواله كلها ما جاز له أَن يُداين وقال ابن سيده معناه إن كان جاهلً أَو صغيا وقال اللحيان‬
‫السفيه الاهل بالملل قال ابن سيده وهذا خطأٌ لَنه قد قال بعد هذا أَو ل يَسْتطِيعُ أَن ُيمِلّ‬
‫ُهوَ و َسفُه علينا بالضم سَفاها وسَفاهَةً و َسفِهَ بالكسر َسفَها لغتان أَي صار سفيها فإذا قالوا َسفِهَ‬
‫سفَه ملوء كأَنه جاز‬
‫َنفْسَه وسَ ِفهَ رَأْيَه ل يقولوه إلّ بالكسر لَن َفعُلَ ل يكون متعدّيا ووادٍ مُ ْ‬
‫سفَه على هذا مَُت َوهّم من باب أَسْفَهْتُه وَ َجدْته سفيها قال َعدِيّ بن الرّقاع فما به‬
‫س ُفهَ ف ُم ْ‬
‫الدّ ف َ‬
‫لفّة وثوب َسفِيهٌ لَ ْه َلهٌ سَخِيف‬
‫س َفهُ ا ِ‬
‫سفَهٌ َتِئقُ وال ّ‬
‫بَ ْطنُ وادٍ غِبّ َنضْحَتِه وإن تَراغَبَ إل مُ ْ‬
‫سفّهت الريحُ الغُصونَ حرّكتها واستخفتها قال مَشَ ْينَ كما‬
‫سفّهَتِ الرياحُ اضطَرَبت وَت َ‬
‫وتَ َ‬
‫سفّهَتِ الريحُ الشجرَ أَي مالت به وناقة‬
‫سفّهَتْ أَعالِيَها مَرّ الرّياحِ النّوا ِسمِ وتَ َ‬
‫اهْتَ ّزتْ رِماحٌ َت َ‬
‫َسفِيهة الزّمامِ إذا كانت خفيفة السي ومنه قول ذي الرمة يصف سيفا وَأبَْيضَ َموْشِيّ ال َقمِيصِ‬
‫َنصَبْتُه على ظَ ْهرِ ِمقْلتٍ سَفِيهٍ جَديلُها يعن خفيفٍ زِمامُها يريد أَن جديلها يضطرب لضطراب‬
‫رأْسها وسافَهَتِ الناقةُ الطريقَ إذا َخفّتْ ف سيها قال الشاعر أَ ْحدُو مَ ِطيّاتٍ وقَوْما ُنعّسا‬
‫مُسافِهاتٍ مُ ْعمَلً ُم َوعّسا أَراد با ُل ْعمَلِ الُوعّسِ الطريقَ الوطوء قال ابن بري وأَما قول خلف بن‬
‫جمْ فإنه أَراد أَنا تَترامى‬
‫إسحق البَهْرانّ َبعْثنا النّواعِجَ تَحْتَ الرّحالْ تَسا َفهُ أَشْداقُها ف اللّ ُ‬

‫لنُوبا فهو من‬
‫سرَة كقول الَرْمي تَسا َفهُ أَشْداقُها باللّغامْ فتَكْسُو ذَفارِيَها وا ُ‬
‫بلُغامِها َيمْنةً ويَ ْ‬
‫لدُل والَول أَظهر و َسفِه الاءَ‬
‫لدُلِ وأَما الُبَ ّردُ فجعله من تَسافُه ا ُ‬
‫تَسا ُفهِ الَشْداق ل تَسا ُفهِ ا ُ‬
‫سفَهُه َسفْها أَكثر شربه فلم يَ ْروَ وال أَ ْسفَهه إياه وحكى اللحيان َسفِهْتُ الاءَ وسافَهْتُه شربته‬
‫يَ ْ‬
‫بغي رِ ْفقٍ وسَفِهْتُ الشرابَ بالكسر إذا أَكثرت منه فلم تَ ْروَ وأَسْفَهَكَه ال وسافَهْتُ الدّنّ أَو‬
‫شمّاخ‬
‫الوَطْبَ قا َعدْتُه فشَرِبْتُ منه ساعةً بعد ساعة وسافَهْتُ الشرابَ إذا أَسرفت فيه قال ال ّ‬
‫فَبِتّ كأَنن سافَهْتُ صِرْفا مُعَّتقَةً ُحمَيّاها َتدُورُ الَزهري رجل ساهِفٌ وسا ِفهٌ شديد العطش ابن‬
‫سقِي الاءَ كثيا و َسفَهْتُ و َسفِهْتُ كلها ُشغِلْتُ أَو‬
‫سفَهة إذا كان َي ْ‬
‫الَعراب طعام مَسْ َهفَة ومَ ْ‬
‫سفّهْتُ عليه‬
‫سفّهْتُ فلنا عن ماله إذا خدعته عنه وتَ َ‬
‫َشغَلْتُ وسَفِهْتُ نصيب نَسِيتُه عن ثعلب وَت َ‬
‫إذا أَسعته‬

‫( ‪)13/497‬‬
‫( سله ) سَليهٌ مَليهٌ ل طعم له كقولك َسلِيخٌ مَليخٌ عن ثعلب الَزهري قال شر الَسْ َلهُ الذي‬
‫سعَرُ‬
‫يقول أَفعل ف الرب وأَفعل فإذا قاتل ل ُيغْنِ شيئا وأَنشد ومن كلّ أَسْ َلهَ ذي لُوَثةٍ إذا ُت ْ‬
‫الَ ْربُ ل ُي ْق ِدمُ‬

‫( ‪)13/500‬‬
‫سمَه بالفتح فيهما ُسمُوها جرى جريا ول َيعْرِفِ العْياءَ‬
‫( سه ) َسمَه البعيُ والفرسُ ف َشوْطه يَ ْ‬
‫س ّمهِ أَراد ليتنا والدهر نري إل‬
‫فهو سامِةٌ والمع ُس ّمهٌ وأَنشد لرؤبة يا لَيْتَنا وال ّدهْرَ جَرْيَ ال ّ‬
‫سمّه قال ابن بري وبعده ل دَرّ‬
‫غي ناية وهذا البيت أَورده الوهري ليتَ الُن وال ّدهْرَ جَرْيُ ال ّ‬
‫الفانياتِ ا ُلدّهِ قال ويروى ف رجزه جَرْيُ بالرفع على خب ليت ومن نصبه فعلى الصدر أَي‬
‫سمّهى‬
‫س ّمهُ وال ّ‬
‫سمّه أَي ليت الدهر يري بنا ف مُنانا إل غي ناية ينتهي إِليها وال ّ‬
‫يري جَرْيَ ال ّ‬
‫س ّمهُ يقال جرى‬
‫سمّيْهى كله الباطل والكذب وقال الكسائي من أساء الباطل قولم ال ّ‬
‫وال ّ‬
‫سمّهى أَي‬
‫سمّيْهى أَي ف الباطل الوهري جَرى فلنٌ ال ّ‬
‫س ّمهِ ويقال ذهب ف ال ّ‬
‫فلٌنجَرْيَ ال ّ‬
‫سمّيْهى فقد‬
‫جرى إل غي أَمر يعرفه وف حديث علي كرم ال وجهه إذا مَشَتْ هذه ا ُلمّةُ ال ّ‬
‫ختُر من الكب قال وهو ف غي هذا الباطلُ‬
‫ُتوُدّعَ منها هي بضم السي وتشديد اليم التّبَ ْ‬
‫س َميْهى على مثال وَقَعُوا ف ُخلَيْطى تفرّقت ف كل وجه وقيل‬
‫والكذب الفراء وذهبت إِبلُه ال ّ‬
‫سمّيْهى وال ُعمّيْهى‬
‫سمَيْهى التفرّق ف كل وجه من أَيّ اليوان كان الفراء ذهبت إبلُه ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫سمّهى الواءُ بي السماء والَرض اللحيان يقال للهواء‬
‫وال ُكمّيْهى أَي ل يدري أَين ذهبت وال ّ‬

‫سمّهى أَي ف الريح والباطل و َسمّهَ‬
‫سمّةِ وال ّ‬
‫سمّيْهى الّنضْر يقال ذهب ف ال ّ‬
‫سمّهى وال ّ‬
‫اللّوحُ وال ّ‬
‫الرجلُ إبلَه أَهلها وهي إبل ُس ّمةٌ هذا قول أَب حنيفة وليس بيد لَن ُس ّمةُ ليس على َس ّمهَ إنا‬
‫سمّهُ أَن يرمي الرجلُ إِل غي غرض وبقي القومُ ُسمّها أَي مُتَ َلدّدين قال ابن‬
‫هو على َس َمهَ وال ّ‬
‫لمّاها فلما‬
‫الَعراب َكثُرَ عيالُ رجل من طيّء من بنات وزوجة فخرج بن إل خَيْب ُيعَ ّرضُ ُهنّ ُ‬
‫حمّى خَيْبَرَ اسَْت ِعدّي هذي عِيال فاجْهَدي و ِجدّي وباكِري بصَالِبٍ ووِرْدِ‬
‫وردها قال قُلْتُ لِ ُ‬
‫أَعاَنكِ الُ على ذا الُ ْندِ قال فأَصابته المى فمات وبقي عياله ُسمّها مُتَ َلدّدينَ و َسمَه الرجلُ‬
‫س ّمهُ العَقْل ومُسَّبهُ‬
‫َسمْها فهو سامِةٌ ُدهِشَ ورجل سا ِمهٌ حائر من قوم ُس ّمهٍ اللحيان يقال رجل مُ َ‬
‫سمّ َهةُ خُوصٌ يُسَفّ ث يمع يعل شبيها‬
‫سمّهى مُخاطُ الشيطان وال ّ‬
‫ال َعقْلِ أَي ذاهب العقل وال ّ‬
‫سفْرة‬
‫بال ّ‬

‫( ‪)13/500‬‬
‫( سنه ) السَّنةُ واحدةُ السّني قال ابن سيده السّنَة العامُ منقوصة والذاهب منها يوز أَن يكون‬
‫ضةً كذلك بدليل قولم عِضاهٌ‬
‫هاء وواوا بدليل قولم ف جعها سَنَهات وسَنَوات كما أَن ِع َ‬
‫و ِعضَواتٌ قال ابن بري الدليل على أَن لم سنة واو قولم َسنَواتٌ قال ابنُ الرّقاعِ عُّتقَتْ ف‬
‫جدِبةُ َأوْ َقعُوا ذلك عليها‬
‫ت وما سَبَتْها التّجارُ والسّنةُ مطلقةً السنةُ ا ُل ْ‬
‫القِللِ من َبيْتِ رْأسٍ سَنَوا ٍ‬
‫إِكبارا لا وتشنيعا واستطالة يقال أَصابتهم السنة والمع من كل ذلك َسنَهاتٌوسِنُون كسروا‬
‫السي ليعلم بذلك أَنه قد أُخرج عن بابه إل المع بالواو والنون وقد قالوا سِنينا أَنشد‬
‫جدٍ فإنّ سِنينَه َلعِ ْبنَ بنا شِيبا وشَيّبْنَنا مُرْدَا فثبات نونه مع الضافة على أَنا‬
‫الفارسي دَعانِيَ من َن ْ‬
‫مشبهة بنون قِنّسْرين فيمن قال هذه قِنّسْرينُ وبعض العرب يقول هذه سِنيٌ كما تَرَى ورأَيت‬
‫ي وقوله عز وجل‬
‫سِنينا فيعرب النون وبعضهم يعلها نون المع فيقول هذه سِنُونَ ورأَيت سِنِ َ‬
‫ولقد أَخذنا آلَ فرعونَ بالسّنيَ أَي بالقُحُوط والسّنةُ الَزْمة وأَصل السّنَة سَنْهة بوزن َجبْهةٍ‬
‫فحذفت لمها ونقلت حركتها إل النون فبقيت سََنةً لَنا من سَنَهَت النخلةُ وَتسَنّهَتْ إذا أَتى‬
‫عليها السّنونَ قال الوهري تَسَنّهَتْ إذا أَتى عليها السّنُونَ قال ابن الَثي وقيل إن أَصلها سََنوَةٌ‬
‫بالواو فحذفت كما حذفت الاء لقولم َتسَنّيْتُ عنده إذا أَقمت عنده سَنةً ولذا يقال على‬
‫جمَعُ سَنَواتٍ وسَنَهاتٍ فإذا‬
‫الوجهي استأْجرته مُسانَهة ومُساناةً وتصغيه سَُنيْهَة وسُنَيّة وتُ ْ‬
‫جعتها جع الصحة كسرت السي فقلت سِنيَ وسِنُونَ وبعضهم بضمها ويقول سُنُونَ بالضم‬
‫ومنهم من يقول سِنيٌ على كل حال ف النصب والرفع والر ويعل العراب على النون‬
‫الَخية فإذا أَضفتها على الَول حذفت نون المع للضافة وعلى الثان ل تذفها فتقول سِنِي‬
‫ي ومِئِيٌ ورفع النون ففي تقديره قولن أَحدها أَنه‬
‫زيدٍ وسِنِيَ زيدٍ الوهري وأَما من قال سِن ٌ‬

‫ِفعْلِيٌ مثلِ ِغسْلِيٍ مذوفةً إل أَنه جع شاذ وقد يئ ف الموع ما ل نظي له نو عِدىً هذا قول‬
‫الَخفش والقول الثان أَنه َفعِيلٌ وإنا كسروا الفاء لكسرة ما بعدها وقد جاء المع على َفعِيلٍ‬
‫نو كَلِيبٍ وعَبيدٍ إل أَن صاحب هذا القول يعل النون ف آخره بدلً من الواو وف الائة بدلً‬
‫من الياء قال ابن بري سِني ليس بمع تكسي وإنا هو اسم موضوع للجمع وقوله إن عِدىً ل‬
‫نظي له ف الموع وهم لَن عِدىً نظيه لِحىً وفِرىً وجِرىً وإنا َغلّطه قولُهم إنه ل يأْت ِفعَلٌ‬
‫إل عِدىً ومكانا سِوىً وقولُه تعال ثلثمائةٍ سِِنيَ قال الَخفش إنه بدل من ثلث ومن الائة أَي‬
‫لبثوا ثلثمائة من السِّنيَ قال فإن كانت السّنُون تفسيا للمائة فهي جَرّ وإن كانت تفسيا‬
‫ب تقول َتسَنّيْتُ عنده وَتسَنّهْتُ عنده ويقال هذه بِلدٌ ِسنِيٌ أَي َجدْبةٌ‬
‫للثلث فهي َنصْبٌ والعر ُ‬
‫حنّ الرّيحُ فيهِ حَنِيَ الُلْبِ ف الَب َلدِ السّنيِ الَصمعي أَرضُ بن فلن‬
‫قال الطرماح بُ ْنخَرَقٍ تَ ِ‬
‫حلً فمل رجع سُئلَ عنه‬
‫جدِبةً قال أَبو منصور وبُعِثَ رائدٌ إل بلد فوجده ُممْ ِ‬
‫سََنةٌ إذا كانت مُ ْ‬
‫ل ْدبُ يقال أَخذتم‬
‫لدُوبة وف الديث اللهم َأ ِعنّي على مُضَر بالسّنة السَّنةُ ا َ‬
‫فقال السَّنةُ أَراد ا ُ‬
‫حطُوا وهي من الَساء الغالبة نو الدابة ف الفرس والال ف البل وقد‬
‫السنةُ إذا أَجْدبوا وأُق ِ‬
‫خصوها بقلب لمها تاء ف أَسْنَتُوا إذا أَجْدبوا وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه كان ل يُجيز‬
‫ب يقول لعل الضيق يملهم على أَن يُنْ ِكحُوا غيَ الكْفاء وكذلك‬
‫نكاحا عامَ َسَنةٍ أَي عامَ َج ْد ٍ‬
‫حديثه الخر كان ل َيقْطَعُ ف عام سنةٍ يعن السارقَ وف حديث طَ ْهفَة فأَصابتنا ُسنَّيةٌ حراءُ أَي‬
‫َج ْدبٌ شديد وهو تصغي تعظيم وف حديث الدعاء على قريش أَعنّي عليهم بسِنيَ كسِن‬
‫يوسفَ هي الت ذَكَرها الُ ف كتابه ث يأْت من بعد ذلك سبعٌ شِدادٌ أَي سبع سني فيها َقحْطٌ‬
‫و َجدْبٌ والُعاملة من وقتها مُسانَهةٌ وسانَهه مُسانَهةً وسِنَاها الَخية عن اللحيان عامَلَه بالسّنةِ‬
‫أَو استأْجره لا وسَانَهتِ النخلةُ وهي سَنْهاءُ حلت سنةً ول تمل أُخرى فأَما قول بعض الَنصار‬
‫هو ُسوَيْد بن الصامت ف َليْسَتْ بسَنهاء ول رُجّبِّيةٍ ولكنْ عَرايا ف السّنيِ الَوائحِ قال أَبو عبيد‬
‫جدِبةُ وقد تكون النخلةَ الت حلت عاما‬
‫جدِبة والسّنْهاء الت أَصابتها السنةُ ا ُل ْ‬
‫ل تصبها السّنةُ ا ُل ْ‬
‫ل ْدبُ وَأضَرّ با فَنفَى ذلك عنها الَصمعي إذا حلت‬
‫ول تمل آخر وقد تكون الت أَصابا ا َ‬
‫النخلة سنة ول تمل سنة قيل قد عاوَمَتْ وسانَهَتْ وقال غيه يقال للسّنَة الت َت ْفعَلُ ذلك‬
‫سَنْهاء وف الديث أَنه نى عن بيع السني وهو أَن يبيع ثرة نله لَكثر من سنة نى عنه لَنه‬
‫س ْعدِيةِ‬
‫غَرَرٌ وبيعُ ما ل ُيخْ َل ْق وهو مثل الديث الخر أَنه نى عن الُعاومة وف حديث حَليمةَ ال ّ‬
‫خرجنا نَلَْتمِسُ ال ّرضَعَاء بكة ف سنةٍ سَنْهاء أَي ل نباتَ با ول مطر وهي لفظة مبنية من السّنةِ‬
‫جدِبة أَبو زيد‬
‫كما يقال ليلة َليْل ُء ويومٌ َأْي َومُ ويروى ف سنة شَهْباء وأَرضُ بن فلن َسَنةٌ أَي مُ ْ‬
‫طعام َسِنةٌ وسَنٍ إذا أَتتْ عليه السّنُونَ وسَنِهَ الطعامُ والشرابُ سَنَها وَتسَنّه تغي وعليه وَجّهَ‬
‫بعضهم قوله تعال فاْنظُرْ إل طعامك وشرابك ل يََتسَّنهْ والتّسَّنهُ التّكَ ّرجُ الذي يقع على الُبْزِ‬
‫والشراب وغيه تقول منه خبز مُتَسَّنهٌ وف القرآن ل يَتَسَنّه ل تغيه السّنُونَ ومن جعل حذف‬

‫السنة واوا قرأَ ل يَتَس ّن وقال سانَيته مُساناة وإِثبات الاء أَصوب وقال الفراء ف قوله تعال ل‬
‫يتسنه ل يتغي برور السني عليه مأْخوذ من السنة وتكون الاء أَصلية من قولك بعته مُسانة‬
‫ل ووقفا ومن وصله بغي هاء جعله من الُساناة لَن لم سنة تعتقب عليها الاء والواو‬
‫تثبت وص ً‬
‫وتكون زائدة صلة بنلة قوله تعال فِبهُداهم اقَْتدِهْ فمن جعل الاء زائدة جعل فعلت منه‬
‫تسنيت أَل ترى أَنك تمع السنة سنوات فيكون تفعلت على صحة ؟ ومن قال ف تصغي السنة‬
‫سنّيْتُ َت َفعّلْتُ أُبدلت النون ياء لا كثرت النونات‬
‫سُنينة وإن كان ذلك قليلً جاز أَن يقول تَ َ‬
‫كما قالوا َتظَنّيْتُ وأَصله ال ّظنّ وقد قالوا هو مأْخوذ من قوله عز وجل من َح َمإٍ مَسْنُون يريد‬
‫متغيا فإن يكن كذلك فهو أَيضا ما ُبدّلتْ نونه ياء ونُرَى وال أَعلم أَن معناه مأْخوذ من السّنَة‬
‫سّنهْ قال قرأَها أَبو‬
‫أَي ل تغيه السّنُون وروى الَزهري عن أَب العباس أَحد بن يي ف قوله ل يَتَ َ‬
‫جعفر وشَيْبة ونافعٌ وعاصم بإثبات الاء إن وصلوا أَو قطعوا وكذلك قوله فبِهُدا ُهمُ اقَْتدِهْ‬
‫سّنهْ وخالفهم ف ا ْقَتدِهْ فكان يذف الاء منه ف الوصل ويثبتها ف‬
‫ووافقهم أَبو عمرو ف ل يتَ َ‬
‫الوقف وكان الكسائي يذف الاء منهما ف الوصل ويثبتها ف الوقف قال أَبو منصور وأَجود‬
‫ش َفةُ أَصلها َشفْهَة فحذفت الاء‬
‫ما قيل ف أَصل السَّنةِ سَُنيْهة على أَن الَصل سَنْ َهةٌ كما قالوا ال ّ‬
‫قال ونقصوا الاء من السنة كما نقصوها من الشفة لَن الاء ضاهت حروف اللي الت تنقص‬
‫من الواو والياء والَلف مثل زَِنةٍ وثَُب ٍة وعِزَةٍ و ِعضَةٍ والوجه ف القراءة ل يتَسَّنهْ بإثبات الاء ف‬
‫الوقف والدراج وهو اختيار أَب عمرو وهو من قولم سَِنهَ الطعامُ إذا تغي وقال أَبو عمرو‬
‫حإٍ مَسْنُون فأَبدلوا من يََتسَّننْ كما قالوا تظنّيْتُ و َقصّيْتُ أَظفاري‬
‫الشيبان هو من قولم َ‬

‫( ‪)13/501‬‬
‫( سنبه ) الَزهري ف الرباعي َمضَتْ سَنَْبةٌ من الدهر وسَنْبَهةٌ وسَبّةٌ من الدهر‬

‫( ‪)13/503‬‬
‫ب معنا وإذا ل يكن بعده شيء‬
‫( سهنسه ) حكى اللحيان سِ ِهنْساهُ ادْخُ ْل معنا وسِهِنْساهُ ا ْذهَ ْ‬
‫قلت ِسهِنْساهِ قد كان كذا وكذا الفراء ا ْفعَلْ هذا ِسهِنْساهِ وسِهِنْساهُ ا ْفعَلْه آخِرَ كل شيء‬
‫ثعلب ول يقال هذا إل ف الستقبل ل يقال فعلته سِ ِهنْساهِ ول َفعَلْتُه آثِرَ ذي أَِثيٍ‬

‫( ‪)13/503‬‬

‫سهِ فإذا نامتا اسَْتطْ َلقَ‬
‫( سهه ) روي عن النب صلى ال عليه وسلم أَنه قال العَيْنانِ وِكاءُ ال ّ‬
‫سهُ من الروف الناقصةِ وقد تقدّم ذلك‬
‫سهُ حَ ْل َقةُ الدبر قال الَزهري ال ّ‬
‫الوِكاءُ قال أَبو عبيد ال ّ‬
‫ف ترجة سته لَن أَصلها سََتهٌ بوزن فرس وجعها أَسْتاه كأَفراس فحذفت الاء وعوّض منها‬
‫المزة فقيل اسْتٌ فإذا َردَ ْدتَ إليها الاء وهي لمها وحذفت العي الت هي التاء انذفت المزة‬
‫الت جيءَ با ِعوَضَ الاء فتقول َسهٌ بفتح السي ويروى ف الديث وِكاءُ السّتِ بذف الاء‬
‫وإِثبات العي والشهور الَول ومعن الديث أَن النسان مهما كان مستيقظا كانت ا ْستُه‬
‫ل َدثِ وخروج الريح وهو‬
‫كالشدودةِ ا َلوْكِيّ عليها فإذا نام اْنحَلّ وِكاؤُها كن بذا اللفظ عن ا َ‬
‫من أَحسن الكناياتِ وأَلطفها‬

‫( ‪)13/503‬‬
‫( شبه ) الشّ ْبهُ والشَّبهُ والشّبِيهُ الِثْلُ والمع أَشْباهٌ وأَشْبَه الشيءُ الشيءَ ماثله وف الثل َمنْ أَشْبَه‬
‫أَباه فما ظَلَم وأَشْبَه الرجلُ ُأمّه وذلك إذا عجز وضَعُفَ عن ابن الَعراب وأَنشد َأصَْبحَ فيه شََبهٌ‬
‫س ومن خرْ ُط ّمهِ أَراد من ُخرْ ُط ِمهِ فشدد للضرورة وهي لغة ف الُرْطُوم‬
‫من ُأمّهِ من عِ َظمِ الرْأ ِ‬
‫وبينهما شَبَه بالتحريك والمع مَشَاِبهُ على غي قياس كما قالوا مَحاسِن ومَذاكي وأَشْبَهْتُ‬
‫فلنا وشابَهْتُه واشَْتبَه عَلَيّ وتَشابَه الشيئانِ واشْتَبَها أَشَْبهَ كلّ واحدٍ صاحِبَه وف التنيل مُشَْتبِها‬
‫وغَيْرَ مُتَشابه وشَبّهه إِياه وشَبّهَه به مثله والُشَْتبِهاتُ من الُمور ا ُلشْكِلتُ والُتَشابِهاتُ‬
‫شبِيهُ التمثيل وف حديث حذيفة وذَكَر فتنةً فقال ُتشَّبهُ مُقِْب َلةً‬
‫الُتَماثِلتُ وتَشَّبهَ فلنٌ بكذا والتّ ْ‬
‫وتُبَّينُ ُمدْبِرَةً قال شر معناه أَن الفتنة إذا أَقبلت شَبّهَتْ على القوم وأَرَْت ُهمْ أَنم على الق حت‬
‫يدخلوا فيها ويَ ْركَبُوا منها ما ل يل فإذا أَدبرت وانقضت بانَ أَمرُها فعَ ِلمَ مَنْ دخل فيهاأَنه كان‬
‫شبّ َهةٌ‬
‫على الطأ والشّبْهةُ اللتباسُ وأُمورٌ مُشْتَبِهةٌ ومُ َ‬
‫( * قوله ومشبهة » كذا ضبط ف الصل والحكم وقال الجد مشبهة كمعظمة ) مُشْكِلَة ُيشِْبهُ‬
‫بعضُها بعضا قال واعْ َلمْ بأَنّك ف زَما نِ مُشَبّهاتٍ ُهنّ هُّنهْ وبينهم أَشْباهٌ أَي أَشياءُ يتَشابون فيها‬
‫وشَّبهَ عليه خَلّطَ عليه ا َلمْرَ حت اشْتَبه بغيه وفيه مَشابهُ من فلن أَي أَشْباهٌ ول يقولوا ف‬
‫واحدته مَشْبَهةٌ وقد كان قياسه ذلك لكنهم اسَْتغَْنوْا بشََبهٍ عنه فهو من باب مَلمِح ومَذاكي‬
‫سرِ رجلٌ َقطّ ليلةً حت ُيصْبِحَ إل َأصْبَح وف وجهه مَشاِبهُ من ُأمّه وفيه شُبْ َهةٌ منه‬
‫ومنه قولم ل يَ ْ‬
‫أَي َشَبهٌ وف الديث الدّياتِ دَِيةُ شِ ْبهِ ال َعمْدِ أَثْلثٌ هو أَن ترمي إِنسانا بشيءٍ ليس من عادته‬
‫ضكَ قتله فيُصادِفَ قَضاءً و َقدَرا فَيقَعَ ف مَقْتَلٍ فَيقْتُل فيجب فيه‬
‫أَن َيقْتُل مِثْلُه وليس من غَ َر ِ‬
‫الديةُ دون القصاص ويقال شَبّهْتُ هذا بذا وأَشْبَه فلنٌ فلنا وف التنيل العزيز منه‬
‫شِبهُ بعضُها بعضا قال أَبو منصور‬
‫آياٌتمُحْكَماتٌ هُنّ ُأمّ الكتاب وأُخَرُ مُتَشابِهاتٌ قيل معناه يُ ْ‬

‫وقد اختلف الفسرون ف تفسي قوله وأُخر متشابات فروي عن ابن عباس أَنه قال التشابات‬
‫ال الر وما اشْتَبه على اليهود من هذه ونوها قال أَبو منصور وهذا لو كان صحيحا ابن عباس‬
‫كان مُسَلّما له ولكن أَهل العرفة بالَخبار َوهّنُوا إسْنادَه وكان الفراء يذهب إل ما روي عن‬
‫ابن عباس وروي عن الضحاك أَنه قال الحكمات ما ل يُ ْنسَخْ وا ُلتَشابِهات ما قد نسخ وقال‬
‫غيه الُتَشابِهاتُ هي الياتُ الت نزلت ف ذكر القيامة والبعث ضَرْبَ َقوْلِه وقال الذين كفروا‬
‫هل َندُلّ ُكمْ على رجل يُنَبّئُكم إذا مُزّقُْتمْ كُلّ مَزّقٍ إنّكم لفي خَ ْلقٍ جديد أَفْتَرى على ال َكذِبا أَم‬
‫به جِّن ٌة وضَ ْربَ قولِه وقالوا أَئِذا مِتْنا وكنا تُرابا وعِظاما أَئنا َل ْبعُوثون أَو آباؤُنا ا َلوّلونَ فهذا‬
‫الذي تشابه عليهم فَأعْلَمهم ال الوَجْهَ الذي ينبغي أَن َيسَْتدِلّوا به على أَن هذا الُتَشاِبهَ عليهم‬
‫كالظاهر لو َتدَبّرُوه فقال وضَرَب لنا مثلً ونَسِيَ خَ ْلقَه قال من ُيحْيِي العِظا َم وهي َرمِيمٌ قل‬
‫حيِيها الذي أَنْشأَها َأوّلَ مرّةٍ وهو بكل خَ ْلقٍ عليم الذي َجعَلَ لكم من الشّجر الَخضَرِ نارا‬
‫يُ ْ‬
‫خلُق مثلهم أَي إذا‬
‫فإذا أَنتم منه تُو ِقدُون َأوَلَيْس الذي خلق السموات والَرض بقادر على أَن يَ ْ‬
‫كنتم أَقررت بالِنشاء والبتداء فما تنكرون من البعث والنّشور وهذا قول كثي من أَهل العلم‬
‫وهو َبّينٌ واضح وما يدل على هذا القول قوله عز وجل فيَتِّبعُونَ ما تَشابَه منه اْبتِغاء الفِتْنة‬
‫وابتغاء َتأْويله أَي أَنم طلبوا تأويل بعثهم وإِحيائهم فأَعلم ال أَن تأْويل ذلك ووقته ل يعلمه إل‬
‫ال عز وجل والدليل على ذلك قوله هل يَنْظُرون إل تأْويلَه يومَ يأْت تأْويلُه يريد قيام الساعة‬
‫وما ُو ِعدُوا من البعث والنشور وال أَعلم وأَما قوله وُأتُوا به مُتَشابا فإن أَهل اللغة قالوا معن‬
‫لسْن وقال الفسرون متشابا يشبه بعضه بعضا ف‬
‫لوْدَة وا ُ‬
‫مُتَشابا يُشِْبهُ بعضُه بعضا ف ا َ‬
‫الصورة ويتلف ف ال ّطعْم ودليل الفسرين قوله تعال هذا الذي رُزِقْنا من قَبْلُ لَن صُورتَه‬
‫الصورةُ الُْول ولكنّ اختلفَ الطعم مع اتفاق الصورة أَبلغُ وأَغرب عند اللق لو رأَيت تفاحا‬
‫فيه طعم كل الفاكهة لكان نايةً ف العَجَبِ وف الديث ف صفة القرآن آمنوا ُبتَشابِه وا ْعمَلُوا‬
‫بُحْ َكمِه ا ُلتَشابه ما ل ُيتَ َل ّق معناه من لفظه وهو على ضربي أَحدها إذا رُدّ إل ا ُلحْكم عُرف‬
‫معناه والخر ما ل سبيل إل معرفة حقيقته فالُتََتبّعُ له مُبَْتغٍ للفتنة لَنه ل يكاد ينتهي إل شيء‬
‫تَسْ ُكنُ َنفْسُه إليه وتقول ف فلن شََبهٌ من فلن وهو شِبْهُه وشَبَهُه وشَبِيهُه قال العجاج يصف‬
‫ضغُه الَعراب وقوله‬
‫الرمل وبالفِرِنْدادِ له ُأمْطِيّ وشََبهٌ َأمْيَلُ مَيْلنّ ا ُلمْطِيّ شجر له عِ ْلكٌ َت ْم َ‬
‫وشََبهٌ هو اسم آخر اسه َشَبهٌ َأمْيَلُ قد مال مَيْلنّ من الَيل ويروى وسَبَطٌ َأمْيَ ُل وهو شجر‬
‫معروف أَيضا حَيْثُ اْنحَن ذو ال ّل ّمةِ الَحْنِيّ حيث انن يعن هذا الشّبَه ذو ال ّل ّمةِ حيث َنمّ‬
‫لمّة ف بَ ْيضِ وَدْعانَ بِساطٌ سِيّ بَ ْيضُ وَدْعا َن موضعٌ أَبو‬
‫العُشْبُ وشَبّهه ب ِل ّمةِ الرأْس وهي ا ُ‬
‫العباس عن ابن الَعراب وشَبّه الشيءُ إذا أَشْكَلَ وشَبّه إذا ساوى بي شيء وشيء قال وسأَلته‬
‫عن قوله تعال وأُتُوا به مُتَشابا فقال ليس من الشْتِباهِ الُشْكِل إنا هو من التشابُه الذي هو‬
‫بعن الستواء وقال الليث ا ُلشْتَبِهاتُ من الُمور الُشْكِلتُ وتقول شَبّهْتَ عليّ يا فلنُ إذا‬

‫خَلّطَ عليك واشَْتبَه ا َلمْرُ إذا اخَْتلَطَ واشْتَبه عليّ الشيءُ وتقول أَشَْبهَ فلنٌ أَباه وأَنت مثله ف‬
‫الشّ ْبهِ والشَّبهِ وتقول إن لفي شُبْهةٍ منه وحُروفُ الشي يقال لا أَشْباهٌ وكذلك كل شيء يكونُ‬
‫سَواءً فإِنا أَشْباهٌ كقول لبيد ف السّواري وتَشْبيه قوائمِ الناقة با ك ُعقْرِ الاجِريّ إذا ابْتَناهُ بأَشْباهٍ‬
‫جعَلُ الَشباهَ ف بيت‬
‫ُخذِينَ على مِثالِ قال شَبّه قوائم ناقته بالَساطي قال أَبومنصور وغيُه َي ْ‬
‫شبِه بعضُها بعضا وإنا َشبّه ناقته ف تام خَ ْلقِها وحَصانةِ جِبِلّتها‬
‫لبيد الجُرّ لَن لَبِنَها أَشْباهٌ يُ ْ‬
‫ب َقصْر مبن بالجر وجعُ الشّبْهةِ شَُب ٌه وهو اسم من الشْتِباهِ روي عن عمر رضي ال عنه أنه‬
‫قال اللَّينُ ُيشَّبهُ عليه‬
‫( * قوله « اللي يشبه عليه » ضبط يشبه ف الصل والنهاية بالتثقيل كما ترى وضبط ف‬
‫ضعَتْ غلما فإِنه َينْزِعُ إل أَخلقِها‬
‫ضعَة إذا أَ ْر َ‬
‫التكملة بالتخفيف مبنيا للمفعول ) ومعناه أَن الُ ْر ِ‬
‫سَنةُ الَخلقِ صحيحةُ السم عاقلةٌ غيُ َحمْقاء وف‬
‫شبِهُها ولذلك يُختار للرّضاعِ امرأةٌ حَ َ‬
‫فيُ ْ‬
‫الديث عن زيادٍ السّ ْهمِيّ قال نى رسولُ ال صلى ال عليه وسلم أَن ُتسْتَ ْرضَعَ المْقاء فإن‬
‫صفَرّ وف التهذيب‬
‫اللّبَ يُشَبّه وف الديث فإن اللب َيتَشَّبهُ والشّ ْبهُ والشَّبهُ النّحاس ُيصَْبغُ فَي ْ‬
‫صفَرّ قال ابن سيده سي به لَنه إذا ُفعِلَ ذلك به أَ ْشبَه‬
‫ضَ ْربٌ من النحاس ُيلْقى عليه دواءٌ فَي ْ‬
‫الذهبَ بلونه والمع أَشْباهٌ يقال كُوزُ شََبهٍ وشِ ْبهٍ بعنً قال ا َلرّارُ تَدينُ لَزْرُورٍ إل جَنْب حَ ْل َقةٍ‬
‫سمُ َرةَ وليست با‬
‫شوْك تُشِْبهُ ال ّ‬
‫من الشّ ْبهِ َسوّاها برِ ْفقٍ طَبِيبُها أَبو حنيفة الشَّبهُ شجرة كثية ال ّ‬
‫والُشَّبهُ ا ُلصْفَرّ من الّنصِيّ والشّباهُ حَبّ على َلوْنِ الُرْفِ يُشْ َربُ للدواء والشّبَهانُ نبت ُيشِْبهُ‬
‫الثّمام ويقال له الشّهَبانُ قال ابن سيده والشّبَهانُ والشّبُهانُ ضَ ْربٌ من العِضاه وقيل هو الثّمامُ‬
‫صدْرُهُ وأَ ْسفَلُه بالَ ْرخِ‬
‫يَمانية حكاها ابن دريد قال رجل من عبد القيس بوادٍ يَمانٍ يُنْبِتُ الشّثّ َ‬
‫والشّبَهانِ قال ابن بري قال أَبو عبيدة البيت للَ ْحوَل اليَشْكُري واسه َيعْلى قال وتقديره‬
‫وينبت أَسفلُه الَ ْرخَ على أَن تكون الباء زائدة وإِن شئت َقدّرْتَه ويَ ْنبُتُ أَسفلُه بالَ ْرخِ فتكون‬
‫الباء للتعدية لا َقدّ ْرتَ الفعل ثلثيّا وف الصحاح وقيل الشّبَهانُ هو الثّمامُ من الرياحي قال ابن‬
‫شوْكِ‬
‫سمُرِ كثي ال ّ‬
‫بري والشَّبهُ كال ّ‬

‫( ‪)13/503‬‬
‫سدُوه ف‬
‫شدْهِ ورجل مَ ْ‬
‫سدْهُ ف ال ّ‬
‫( شده ) َشدَهَ رأْسَه َشدْها َشدَخَه قال ابن جن أَما قولم ال ّ‬
‫شدُوه فينبغي أَن تكون السي بدلً من الشي لَن الشي أَعم َتصَرّفا و ُشدِهَ الرجلُ َشدَها‬
‫معن مَ ْ‬
‫شدُوهٌ‬
‫ش ومَ ْ‬
‫حيّر والسم الشّداهُ الَزهري ُشدِهَ الرجلُ ُدهِشَ فهو َدهِ ٌ‬
‫و ُشدْها ُشغِل وقيل تَ َ‬
‫َشدَها وقد أَ ْش َدهَه كذا أَبو زيد ُشدِهَ الرجلُ َشدْها‬
‫( * قوله « شده الرجل شدها إل » جاء الصدر مركا وبضم أو فتح فسكون كما ف‬

‫شغْل‬
‫شدَهُ مثل البُخْلِ والَبخَ ِل وهو ال ّ‬
‫شدْهُ وال ّ‬
‫شدُوهٌ ُدهِشَ والسم ال ّ‬
‫القاموس وغيه ) فهو مَ ْ‬
‫ليس غيه وقال ُشدِهَ الرجلُ ُشغِلَ ل َغيْرُ قال أَبو منصور ل يَجعَلْ ُشدِهَ من ال ّدهَشِ كما يظن‬
‫شدْهُ فالدال ساكنة شره الشّرَهُ‬
‫بعض الناس أَنه مقلوب منه واللغة العالية َدهِشَ على َفعِلَ وأَما ال ّ‬
‫ص وهو غلبة الِرْصِ شَرهَ َشرَها فهو شَرهٌ وشَرْهانُ ورجل شَرهٌ َشرْهانُ النفس‬
‫أَ ْسوَأُ الِرْ ِ‬
‫حَريصٌ والشّرِهُ والشّرْهانُ السريعُ ال ّط ْعمِ الوَحِيّ وإن كان قليلَ ال ّط ْع ِم ويقال شَرِهَ فلنٌ إل‬
‫جدِبة عن الفارسي وقولُهم هَيا‬
‫الطعام يَشْ َرهُ شَرَها إذا اشَْتدّ حِ ْرصُه عليه وسَنة َشرْهاء مُ ْ‬
‫( * قوله « وقولم هيا إل » مثله ف التهذيب والذي ف التكملة ما نصه قال الصاغان هذا‬
‫غلط وليس هذا اللفظ من هذا التركيب ف شيء أعن تركيب شره وبعضهم يقول آهيا‬
‫شراهيا مثل عاهيا وكل ذلك تصحيف وتريف وإنا هو إهيا بكسر المزة وسكون الاء وأشر‬
‫بالتحريك سكون الراء وبعده إهيا مثل الول وهو اسم من أساء ال جل ذكره ومعن إهيا أشر‬
‫إهيا الزل الذي ل يزل هكذا أقرأنيه حب من أحبار اليهود بعدن أبي ) شَراهِيا معناه يا حيّ يا‬
‫قيّومُ بالعِبْرانِّيةِ‬

‫( ‪)13/506‬‬
‫ص وهو غلبة الِرْصِ شَرهَ َشرَها فهو شَرهٌ وشَرْهانُ ورجل شَرهٌ‬
‫( شره ) الشّرَهُ أَ ْسوَأُ الِرْ ِ‬
‫شَرْهانُ النفس حَريصٌ والشّرِهُ والشّرْهانُ السريعُ ال ّط ْعمِ الوَحِيّ وإن كان قليلَ ال ّط ْعمِ ويقال‬
‫جدِبة عن الفارسي‬
‫شَرِهَ فلنٌ إل الطعام يَشْ َرهُ شَرَها إذا اشَْتدّ حِ ْرصُه عليه وسَنة شَرْهاء مُ ْ‬
‫وقولُهم هَيا‬
‫( * قوله « وقولم هيا إل » مثله ف التهذيب والذي ف التكملة ما نصه قال الصاغان هذا‬
‫غلط وليس هذا اللفظ من هذا التركيب ف شيء أعن تركيب شره وبعضهم يقول آهيا‬
‫شراهيا مثل عاهيا وكل ذلك تصحيف وتريف وإنا هو إهيا بكسر المزة وسكون الاء وأشر‬
‫بالتحريك سكون الراء وبعده إهيا مثل الول وهو اسم من أساء ال جل ذكره ومعن إهيا أشر‬
‫إهيا الزل الذي ل يزل هكذا أقرأنيه حب من أحبار اليهود بعدن أبي ) شَراهِيا معناه يا حيّ يا‬
‫قيّومُ بالعِبْرانِّيةِ‬

‫( ‪)13/506‬‬
‫شفَتانِ من الِنسان طَبَقا الفمِ الواحدةُ شَفةٌ منقوصةُ لمِ الفع ِل ولمُها هاءٌ والشّفةُ‬
‫( شفه ) ال ّ‬
‫سبْتَ إليها فأَنْت باليار إِن شئتَ‬
‫أَصلها َشفَهةٌ لَن تصغيها ُشفَيْهة والمع شِفاه بالاء وإذا ن َ‬

‫تركتها على حالا وقلتَ شفِيّ مثال َدمِيّ وَيدِيّ و َعدِيّ وإن شئت َشفَهيّ وزعم قوم أَن الناقص‬
‫ش َفةِ واو لَنه يقال ف المع َشفَواتٌ قال ابن بري رحه ال العروف ف جع شَفةٍ شِفاهٌ‬
‫من ال ّ‬
‫شفَهِّي ُة ول يقولوا‬
‫مكَسّرا غيَ مُسَلّم ولمه هاء عند جيع البصريي ولذا قالوا الروف ال ّ‬
‫شفَوِيّة وحكى الكسائي ِإنّه لغَلِيظُ الشّفاهِ كأَنه جعَل كلّ جزءٍ من الشّفة شَفةً ث جَع على هذا‬
‫ال ّ‬
‫الليث إذا ثَلّثُوا الشّفةَ قالوا َشفَهات و َشفَوات والاء أَ ْقيَسُ والواو أَعمّ لَنم شَبّهوا بالسّنَواتِ‬
‫وُنقْصانُها َحذْفُ هائِها قال أَبو منصور والعرب تقول هذه شَفةٌ ف الوصل وشَفةٌ بالاء فمن قال‬
‫شَفةٌ قال كانت ف الَصل َشفَهة فحذِفت الاء الَصلية وُأْبقِيَتْ هاءُ العلمةِ للتأْنيث ومَنْ قال‬
‫ش َفةُ للنسان وقد ُتسْتَعار للفرس قال أَبو دواد‬
‫َشفَه بالاء أَْبقَى الاء الَصلية قال ابن بري ال ّ‬
‫فبِتْنا جُلوسا على مُهْرِنا نُنَزّعُ ِمنْ َشفَت ْيهِ الصّفارا الصّفارُ يبيسُ البُ ْهمَى وله شوكٌ َيعْ َلقُ بَحافِل‬
‫الَيْل واستعار أَبو عبيد الشّفةَ للدّْلوِ فقال كَ ْبنُ الدّْلوِ َشفَتُها وقال إذا خُرِ َزتِ الدّْلوُ فجاءت‬
‫الشّفةُ مائلةً قيل كذا قال ابن سيده فل أَدري َأ ِمنَ العرب َسمِع هذا َأ ْم هو تعبيُ أَشْياخِ أَب‬
‫ضمّ َشفَتاهُ كالَ ْر َوقِ قال ول دليلَ على صحته ورجل شُفاهِيّ‬
‫عبيد ورجل أَ ْشفَى إذا كان ل َت ْن َ‬
‫بالضم عظيمُ الشّفةِ وف الصحاح غَليظُ الشّفتَيْن وشافَهَه َأدْنَى شَفتَه ِمنْ شَفته فكَ ّلمَه وكلّمه‬
‫مُشافَهةً جاؤوا بالصدر على غي ِفعْله وليس ف كل شيء قيل مثلُ هذا لو ُقلْتَ َك ّلمْتُه مُفاوَهةً‬
‫ل َيجُزْ إنا َتحْكي من ذلك ما ُسمِع هذا قول سيبويه الوهري الُشافَهةُ الُخاطَبةُ ِمنْ فيك إل‬
‫فيه والروفُ الشّفهِّيةُ الباء والفاء واليمُ ول تقل َش َفوِّيةٌ وف التهذيب ويقال للفاء والباء واليم‬
‫خرَجَها من الشّفة ليس للّسانِ فيها عمَ ٌل ويقال ما َس ِمعْتُ منه ذات شَفةٍ‬
‫َشفَوِّيةٌ و َشفَهِّيةٌ لَن مَ ْ‬
‫أَي ما سعت منه كلمةً وما كَ ّلمْتُه ببِنْتِ شَفةٍ أَي بكلمةٍ وفلنٌ خفيفُ أَي قليلُ السّؤال للنّاسِ‬
‫سنٌ وقال اللحيان إنّ شَفةَ الناسِ عليك لسَنةٌ أَي ثَناءَهم‬
‫وله ف الناس َشفَةٌ حسَنةٌ أَي ثناءٌ ح َ‬
‫سنٌ وذِكْرهم لك ول َيقُلْ شِفاهُ الناس ورجلٌ شا ِفهٌ عَطْشانُ ل َيجِد من الاء ما يَبُلّ به‬
‫عليك ح َ‬
‫شَفتَه قال تيم بن مُقبل فكمْ وطِئْنا با مِنْ شا ِفهٍ َبطَلٍ و َكمْ أَ َخذْنا مِن انفالٍ نُفادِيها ورجلٌ‬
‫شفُوهٌ كثيُ الشارِبةِ وكذلك الالُ والطعامُ ورجل مَشْفوهٌ إذا‬
‫سأَله الناسُ كثيا وماءٌ مَ ْ‬
‫مشْفوهٌ يَ ْ‬
‫كُثرَ سؤالُ الناس إياه حت َن ِفدَ ما عنده مثل مَثْمو ٍد و َمضْفوفٍ ومَكْثورٍ عليه وأَصبحْتَ يا فلنُ‬
‫سأَلُ وتُكلّم قال ابن بري رحه ال وقد يكون ا َلشْفوهُ الذي أَفْنَى مالَه‬
‫مَشْفوها مَكْثورا عليك تُ ْ‬
‫عيالُه ومَنْ َيقُوتُه قال الفرزدق يصف صائدا عاري الَشاجِعِ مَشْفوهٌ أَخو قََنصٍ ما يُ ْط ِعمُ العَيَ‬
‫شفَه عليك الَرْتَع والاءَ‬
‫شغْلُ يقال َشفَهَن عن كذا أَي َشغَلن ونن نَ ْ‬
‫شفْهُ ال ّ‬
‫َنوْما غيَ تَ ْهوِيِ وال ّ‬
‫شغَلُه عنك أَي هو َقدْرُنا ل َفضْلَ فيه و ُشفِهَ ما قِبَلَنا َشفْها ُشغِلَ عنه وقد َشفَهن فلنٌ إذا‬
‫أَي ن ْ‬
‫أََلحّ عليك ف السأَلة حت أَْنفَد ما عِنْدك وماءٌ مَشْفوهٌ بعن مَطْلوب قال الَزهري ل أَسعه لغي‬
‫الليث وقيل هو الذي قد كثُرَ عليه الناس كأَنّهم نزَحُوه بشِفاهِهِم و َشغَلُوه با عن َغيِهم وقيل‬
‫ماءٌ مَشْفوهٌ َممْنوعٌ ِمنْ وِرْدِه لقِلّتِه ووَرَدْنا ماءً مَشْفوها كثيَ الَه ِل ويقال ما شَفَهْتُ عليك من‬

‫شغَلُه وفلنٌ مَشْفوهٌ عنّا أَي مَشْغول‬
‫شفَه علينا الاءَ أَي َت ْ‬
‫َخبِ فلنٍ شيئا وما أَظنّ إبِلَك إل ستَ ْ‬
‫عنّا مَكْثورٌ عليه وف الديث إذا صَنَع لَ َحدِكم خا ِدمُه طَعاما فلُي ْق ِعدُه معه فإن كان مَشْفوها‬
‫فلَيضَعْ ف يدِه منه أُكْلةً أَو أُ ْكلَتَي ا َلشْفوهُ القليلُ وأَصله الاء الذي كثرت عليه الشّفاه حت قَلّ‬
‫وقيل أَراد فإن كان مَكْثورا عليه أَي َكثُرت َأكَلَتُه وحكى ابن الَعراب َشفَهْتُ نَصب بالفتح ول‬
‫يفسره وردّ ثعلب عليه ذلك وقال وإنا هو َسفِهْتُ أَي نَسِيت‬

‫( ‪)13/506‬‬
‫شقِهَ قال ابن الَثي جاء تفسيه ف الديث الشْقاه‬
‫( شقه ) ف الديث نى عن بيع التمر حت ُي ْ‬
‫شقِح فأَبدل من الاء هاء وقد تقدم ويوز فيه التشديد‬
‫صفَ ّر وهو من أَ ْشقَح ُي ْ‬
‫حمَرّ وَي ْ‬
‫أَن َي ْ‬

‫( ‪)13/508‬‬
‫( شكه ) شا َكهَ الشيءَ مُشاكَهةً وشِكاها شاَب َههُ وشاكَله ووافقَه وقارَبه وها يتَشاكَهان أَي‬
‫يتَشابانِ والُشاكَهةُ الُشابَهةُ والُقارَبةُ وف أَمثال العرب قولم للرجل ُيفْرِطُ ف م ْدحِ الشيء‬
‫شا ِكهْ أَبا فلنٍ أَي قا ِربْ ف الدح ول ُتطْنِبْ كما يقال بدون ذا يَ ْن َفقُ المار قال زهي َع َلوْنَ‬
‫بأَنْماطٍ عِتاقٍ و ِك ّلةٍ وِرَادٍ حَواشِيها مُشاكِ َهةِ ال ّدمِ وأَصل مثَل العربِ شا ِكهْ أَبا فلنٍ أَنّ رجلً‬
‫رأَى آخرَ َيعْرِضُ فرسا له على البيع فقاله له هذا فَرَسُك الذي كنتَ َتصِيدُ عليه الوَحْشَ فقال‬
‫له شا ِكهْ أَبا فلن أَي قا ِربْ ف الدح وأَشْ َكهَ الَمر مثل أَشْكَلَ‬

‫( ‪)13/508‬‬
‫( شهه ) َشهْ حكاية كلمٍ شِبْ النْتهار و َشهْ طائرٌ شِ ْبهُ الشاهي وليس به أعجميّ‬

‫( ‪)13/508‬‬
‫شوّه قال‬
‫( شوه ) رجل أَ ْشوَهُ قبيحُ الوجهِ يقال شاهَ وجْهُه يَشُوه وقد شوّهَه الُ عز وجل فهو مُ َ‬
‫ح حامِ ُلهْ شاهَت الوجوهُ تَشُوهُ َشوْها‬
‫الُطيْئة أَرى َثمّ وَجْها َشوّهَ الُ خَ ْلقَه فقُبّحَ ِمنْ وَجْهٍ وقُبّ َ‬
‫قَبُحَت وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه رَمى ا ُلشْرِكيَ يومَ حَُن ْينٍ بكفّ ِمنْ حَصىً‬
‫وقال شاهَت الوجوه فهَ َزمَهم ال تعال أَبو عمرو يعن قَُبحَت الوُجوهُ ورجل أَ ْشوَهُ وامرأَة‬

‫خطْبة الت ل ُيصَلّى فيها على النب صلى ال‬
‫َشوْهاء إذا كانت قَبيحةً والسم الشّوهَة ويقال لل ُ‬
‫شوّه له أَي تنَكّر له وتغَوّل وف الديث‬
‫عليه وسلم َشوْهاء وفيه قال لبن صَيّادٍ شَاهَ الوَ ْجهُ وتَ َ‬
‫ش ّوهْتَ على قومي َأنْ هَداهُم ال‬
‫صفْوان بن ا ُلعَطّل حي ض َربَ َحسّانَ بالسيف أََت َ‬
‫أَنه قال ل َ‬
‫شوَهِ‬
‫للسلم أَي أَتنَكّ ْرتَ وتقَبّحْتَ لم وجعلَ الَنصا َر قومَه لُنصْرَتِهم إياه وإنه لَقبيح ال ّ‬
‫شوَهُ مصدرُ‬
‫شوَهُ وال ّ‬
‫شوْهاءُ العابِسةُ وقيل الَشْؤومَةُ والسمُ منها ال ّ‬
‫والشّوهةِ عن اللحيان وال ّ‬
‫للْقة وكل شيء من الَلْق ل يُوافِق بعضُه بعضا أَ ْشوَهُ‬
‫شوْهاء وها القبيحا الوجهِ وا ِ‬
‫الَ ْشوَه وال ّ‬
‫شوّهُ أَيضا القبيحُ العَقلِ وقد شاهَ يَشُوهُ َشوْها وشُوهةً و َشوِهَ َشوَها فيهما والشّوهةُ‬
‫شوّه والُ َ‬
‫ومُ َ‬
‫شوَه سُرعةُ الصاَبةِ بالعي وقيل‬
‫الُب ْعدُ وكذلك البُوهةُ يقال شُوهةً وبُوهةً وهذا يقال ف الذم وال ّ‬
‫شوّه رَفَع طَرْفه إليه‬
‫شدّةُ الِصابةِ با ورجل أَ ْشوَه وشاهَ مالَه أَصابَه بعي هذه عن اللحيان وتَ َ‬
‫شوّه عليّ أَي ل َتقُل ما أَحْسََنهُ فُتصِيبَن بالعي و َخصّصه‬
‫شوّهْ عليّ ول َت َ‬
‫لُيصِيبَه بالعي ول ُت َ‬
‫حكَ‬
‫صَ‬
‫شوّه عليّ أَي ل َتقُلْ ما أَ ْف َ‬
‫الَزهري فروى عن أَب الكارم إذا َس ِمعْتَن أَتكلم فل تُ َ‬
‫فُتصِيبَن بالعي وفلنٌ يتَشوّهُ أَموالَ الناسِ ليُصيبَها بالعي الليث الَ ْشوَهُ السريعُ الصابة بالعي‬
‫سهُ لتَشُوهُ إل كذا أَي تَ ْطمَح إِليه ابن ُبزُرْج يقال رجل شَيُوهٌ‬
‫والرأَةُ َشوْهاء أَبو عمرو إن َنفْ َ‬
‫ت مالَ فلنٍ َشوْها إِذا َأصَبْته بعَيْن‬
‫وهو أَ ْشَيهُ الناسِ وإِنه َيشُوهُه ويَشِيهُه أَي َيعِينُه اللحيان شُهْ ُ‬
‫شوَهِ وامرأَةٌ َشوْهاءُ إِذا كانت ُتصِيبُ الناسَ بعَيْنها فَت ْن ُفذُ َعيْنُها والشائِهُ‬
‫ورجل أَ ْشوَهُ َبّينُ ال ّ‬
‫الاسدُ والمع ُشوّهٌ حكاه اللحيان عن الَصمعي وشاهَهُ َشوْها أَفزعه عن اللحيان فأَنا أَشُوهُه‬
‫شدْقَ ْينِ‬
‫شرِفةٌ وقيل هي ا ُلفْرِطةُ رُحْب ال ّ‬
‫َشوْها وفرس َشوْهاء صفةٌ ممودةٌ فيها طويلةٌ رائِعة مُ ْ‬
‫خرَْينِ ول يقال فرس أَ ْشوَهُ إِنا هي صفة للُنثى وقيل فرس َشوْهاء وهي الت رأْسها طُول‬
‫والَنْ َ‬
‫شوْهاء‬
‫شوْهاء الواسِعةُ الفم وال ّ‬
‫شوْهاءُ ا َللِيحةُ وال ّ‬
‫شوْهاء القبيحةُ وال ّ‬
‫وف مَ ْنخَرَيْها و َفمِها سَعةٌ وال ّ‬
‫الصغيةُ الفم قال أَبو دواد يصف فرسا فهْيَ َشوْهاءُ كالُوالِق فُوها مُسْتَجافٌ َيضِلّ فيه‬
‫شوْهاء فرسُ حاجب بن زُرارة قال ِبشْرُ بن أَب خازم وأَفْلَتَ حاجِبٌ‬
‫الشّكِيمُ قال ابن بري وال ّ‬
‫جمَحُ ف اللّجام وف حديث ابن الزبي َشوّه الُ حُلُوقَكمْ أَي وَسّعها‬
‫شوْهاء َي ْ‬
‫تْتَ العَوال على ال ّ‬
‫ليْل الَديدةُ الفُؤادِ وف التهذيب فرس َشوْهاء إِذا كانت حَديدةَ البصر ول‬
‫شوْهاءُ من ا َ‬
‫وقيل ال ّ‬
‫شوَهُ طُولُ العُُنقِ وارتفاعُها وإِشرافُ‬
‫يقال للذكر أَ ْشوَهُ قال ويقال هو الطويل إِذا جُنّبَ وال ّ‬
‫سنُ وامرأَة َشوْهاء حَسَنةٌ فهو ضدّ قال الشاعر وبِجارةٍ َشوْهاءَ‬
‫لْ‬
‫شوَهُ ا ُ‬
‫الرأْسِ وفرسٌ أَ ْشوَهُ وال ّ‬
‫تَرْقُبُن وحَما يَظَلّ بَنِْبذِ الِ ْلسِ وروي عن مُنْتَجِع بن نَبْهان أَنه قال امرأَة َشوْهاءُ إِذا كانت‬
‫لنّة فإِذا‬
‫رائعةً حَسَنةً وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم قال بَيْنا أَنا نائمٌ رأَيتُن ف ا َ‬
‫امرأَةٌ َشوْهاءُ إِل جَنْبِ قصرٍ فقلت ِل َمنْ هذا القصر ؟ قالوا ل ُعمَرَ ورجل شائه البصر وشاهٍ‬
‫حديدُ البصرِ وكذلك شاهي البصرِ والشاةُ الواحد من الغنم يكون للذكر والُنثى وحكى‬
‫سيبويه عن الليل هذا شاةٌ بنلة هذا رحةٌ من رب وقيل الشاةُ تكون من الضأْن والَعز والظّباءِ‬

‫والَبقَر والنعامِ و ُحمُرِ الوحش قال الَعشى وحانَ اْنطِلقُ الشّاةِ من حَيْثُ خَيّما الوهري‬
‫والشاةُ الّثوْرُ الوَحْشِيّ قال ول يقال إِل للذكر واستشهد بقول الَعشى من حيث خَيّما قال‬
‫وربا شَبّهوا به الرأَة فأَنثوه كما قال عنترة يا شاةَ ما قََنصٍ ِل َمنْ حَلّتْ له حَ ُرِمَتْ عليّ ولَيْتَها ل‬
‫ح ُرمِ فأَنتها وقال طرفة ُموَلّلتانِ َتعْرِفُ العِ ْتقَ فيهما كسامِعَتَيْ شاةٍ َب ْومَلَ مُفْرَدِ قال ابن بري‬
‫تَ ْ‬
‫لدّْينِ شاة إِرانِ وقال الفرزدق تَجُوبُ بَ الفَلةَ إِل سَعيدٍ إِذا ما الشاةُ ف‬
‫ومثله للبيد أَو أَسْفَع ا َ‬
‫الَرْطاةِ قال والرواية فوَجّهْتُ القَلُوصَ إِل سعيدٍ وربا كُنِيَ بالشاة عن الرأَة أَيضا قال الَعشى‬
‫فَرمَيْتُ ُغفْ َلةَ عَيْنِه عن شاتِه فَأصَبْتُ حَّبةَ َقلْبها وطِحالَها ويقال للثور الوحشي شاةٌ الوهري‬
‫ش ّوهْتُ شاةٌ إِذا اصْ َطدْته والشاةُ أَصلها شاهَةٌ فحذفت الاء الَصلية وأُثبتت هاء العلمة الت‬
‫تَ‬
‫تَنْقلِبُ تاءَ ف الِدْراج وقيل ف المع شِيَاهٌ كما قالوا ماء والَصل ماهَة وماءة وجعوها مِياها‬
‫قال ابن سيده والمع شاءٌ أَصله شاهٌ وشِياهٌ و ِشوَاهٌ وأَشاوِهُ و َشوِيّ وشِ ْيهٌ وشَّيهٌ كسَّيدٍ الثلثةُ‬
‫اسمٌ للجمع ول يمع بالَلف والتاء كان جنسا أَو مسمى به فأَما شِيْه فعلى التوفية وقد يوز‬
‫أَن يكون ُفعُلً كَأكَمةٍ وأُ ُكمٍ ُشوُهٌ ث وقع الِعلل بالِسكان ث وقع البدل للخفة كعِيدٍ فيمن‬
‫جعله ُفعْلً وأَما َشوِيّ فيجوز أَن يكون أَصله َشوِيهٌ على التوفية ث وقع البدل للمجانسة لَن‬
‫قبلها واوا وياءً وها حرفا علة ولشاكلة الاء الياء أَل ترى أَن الاء قد أُبدلت من الياء فيما‬
‫حكاه سيبويه من قولم ِذهْ ف ذِي ؟ وقد يوز أَن يكون َشوِيّ على الذف ف الواحد والزيادة‬
‫ف المع فيكون من باب لْآلٌ ف التغيي إِلّ أَن َشوِيّا مغي بالزيادة ولْآلٍ بالذف وأَما شَّيهٌ‬
‫فَبّينٌ أَنه شَ ْيوِهٌ فأُبدلت الواو ياءً لنكسارها وماورَتا الياء غيه تصغيه ُشوَيْهة والعدد شِياهٌ‬
‫والمع شاءٌ فإِذا تركوا هاء التأْنيث مدّوا الَلف وإِذا قالوها بالاء قصروا وقالوا شاةٌ وتمع‬
‫شوِيّ وقال ابن الَعراب الشاءُ والشّويّ والشّّيهُ واحدٌ وأَنشد قالتْ بُهَّيةُ ل يُجاوِرُ رَ ْحلَنا‬
‫على ال ّ‬
‫ي وعابَ أَهلُ الامِلِ‬
‫شوِ ّ‬
‫أَهلُ ال ّ‬
‫ي وعاب إل » هكذا ف الصل ياور بالراء وعاب بالعي‬
‫( * قوله « ل ياور رحلنا أهل الشو ّ‬
‫الهملة وف شرح القاموس ل ياوز بالزاي )‬
‫ورجل كثيُ الشاةِ والبعي وهو ف معن المع لَن الَلف واللم للجنس قال وأَصل الشاة‬
‫شاهَةٌ لَن تصغيها ُشوَيْهة وذكر ابن الَثي ف تصغيها ُشوَّيةٌ فأَما عينها فواو وإِنا انقلبت ف‬
‫شِياهٍ لكسرة الشي والمعُ شِياهٌ بالاء أَدن ف العدد تقول ثلثُ شِياهٍ إِل العشر فإِذا جاوَ ْزتَ‬
‫فبالتاء فإِذا كَثّ ْرتَ قلت هذه شاءٌ كثية وف حديث سوادَةَ بنِالرّبيع أَتَ ْيتُه بُأمّي فأَمَر لا بشِياهِ‬
‫غنمٍ قال ابن الَثي وإِنا أَضافها إل الغنم لَن العرب تسمي البقرة الوحشية شاة فميزها‬
‫شوِيّ ف كل أَربعي واحدة‬
‫بالِضافة لذلك وجعُ الشاءِ َشوِيّ وف حديث الصدقة وف ال ّ‬
‫ب ومنه كتابُه ل َق َطنِ بن ِ حارثة وف‬
‫شوِيّ اسم جع للشاة وقيل هو جع لا نو كلْبٍ و َكلِي ٍ‬
‫ال ّ‬
‫شوِيّ الوَرِيّ مُسِنّة وف حديث ابن عمر أَنه سئل عن الُتَعة أَُيجْزئُ فيها شاةٌ فقال ما ل‬
‫ال ّ‬

‫شوّه شاةً‬
‫شوِيّ أَي الشّاءِ وكان مذهبه أَن التمتع بالعمرة إِل الج تب عليه بدنة وتَ َ‬
‫ولل ّ‬
‫ي صاحبُ شاء قال ولَسْتُ بشاويّ عليه دَما َمةٌ إِذا ما َغدَا َي ْغدُو ب َقوْسٍ‬
‫اصْطادَها ورجل شاوِ ّ‬
‫شمْخِيّ و ُربّ خَ ْرقٍ نازحٍ فَلُتهُ ل يَ ْنفَعُ الشاوِيّ فيها‬
‫وأَسْ ُهمِ وأَنشد الوهري لُبَشّرِ بن ُهذَيْلٍ ال ّ‬
‫شاُتهُ ول حِماراهُ ول عَلُتهُ إِذا عَلها اقْتَرَبَتْ وفاتُهُ وإِن نسبت إِليه رجلً قلت شائيّ وإِن‬
‫ت شاوِيّ كما تقول عَطاوِيّ قال سيبويه هو على غي قياس ووجه ذلك أَن المزة ل تنقلب‬
‫شئ َ‬
‫ف َحدّ النسب واوا إِلّ أَن تكون هزة تأْنيث كحمراء ونوه أَل ترى أَنك تقول ف عَطاءٍ‬
‫عَطائيّ ؟ فإِن سيت بشاءٍ فعلى القياس شائيّ ل غي وأَرض مَشاهَةٌ كثية الشاء وقيل ذاتُ شاءٍ‬
‫قَلّتْ أَم كثرت كما يقال أَرض مأْبَلةٌ وإِذا نسبت إِل الشاة قلت شاهِيّ التهذيب إِذا نسبوا إِل‬
‫لصُون أَقامَ به شاهَبُورَ الُنو دَ َحوْلَ ْينِ‬
‫الشاء قيل رجل شاوِيّ وأَما قول الَعشى يذكر بعض ا ُ‬
‫َتضْ ِربُ فيه ال ُق ُدمْ فإِنا عن بذلك سابُورَ الَ ِلكَ إِل أَنه لا احتاج إِل إِقامة وزن الشعر رَدّه إِل‬
‫أَصله ف الفارسية وجعل السي واحدا وبناه على الفتح مثل خسة عشر قال ابن بري هكذا‬
‫رواه الوهري شاهَبُورَ بفتح الراء وقال ابن القطاع شاهبورُ النودِ برفع الراء والِضافة إِل‬
‫النود والشهور شاهبورُ الُنودَ برفع الراء ونصب الدال أَي أَقام النودَ به حولي هذا ا َل ِلكُ‬
‫والشاهُ باء أَصلية ا َل ِلكُ وكذلك الشاه الستعملة ف الشّطْرَْنجِ هي بالاء الَصلية وليست بالتاء‬
‫الت تبدل منها ف الوقف الاء لَن الشاة ل تكون من أَساء اللوك والشاهُ اللفظةُ الستعملة ف‬
‫هذا الوضع يُراد با الَ ِلكُ وعلى ذلك قولم شَ َهنْشاهْ يراد به ملِك اللوك قال الَعشى‬
‫وكِسْرى شَ َهنْشاهُ الذي سارَ مُلْكُه له ما اشْتَهى راحٌ عَتيقٌ وزَْنَبقُ قال أَبو سعيد السّكّرِيّ ف‬
‫تفسي شَهَنْشاه بالفارسية إِنه مَ ِلكُ الُلوك لَن الشاهَ الَ ِلكُ وأَراد شاهانْ شاه قال ابن بري‬
‫انقضى كلم أَب سعيد قال وأَراد بقوله شاهانْ شاهّْ أَن الَصل كان كذلك ولكن الَعشى‬
‫حذف الَلفي منه فبقي شَ َهنْشاه وال أَعلم‬

‫( ‪)13/508‬‬
‫صهَ بم زَجَ َر ُهمْ وقد قالوا صَ ْهصَيْتُ فأَبدلوا الياء من الاء كما قالوا‬
‫صهّ ال َق ْومَ وصَ ْه َ‬
‫( صهصه ) َ‬
‫لمّادٍ بداهِيةٍ عَ َل ْيكَ عَ ْينٌ من‬
‫صهْ ل تَ َك ّلمْ َ‬
‫َد ْهدَيْتُ ف َد ْه َدهْتُ وصَهْ كلمة زَجْرٍ للسكوت قال َ‬
‫الَجْذاعِ وال َقصَبِ وصَهْ كلمة بنيت على السكون وهو اسم سي به الفعل ومعناه اسكت‬
‫صهْ وكذلك مَهْ فإِن وصلت‬
‫صهٍ َ‬
‫صهْ فإِن وصلت نونت قلت َ‬
‫تقول للرجل إِذا سَكّنْته وأَسْكَّتهُ َ‬
‫خ ويقال صَهِ بالكسر قال ابن جن أَما‬
‫قلت َمهٍ مَهْ وكذلك تقول للشيء إِذا رضيته َبخْ وَبخٍ َب ْ‬
‫صهٍ إِذا نوّنت فكأَنك قلت سُكوتا وإِذا ل تنوّن فكأَنك قلت السكوتَ فصار التنوين علم‬
‫قولم َ‬
‫صهٍ ل يَ ُكنْ إِلّ َدوِيّ‬
‫التنكي وتركه علم التعريف وأَنشد الليث إِذا قال حادِينا لَتشْبِيهِ َن ْبأَةٍ َ‬

‫الَسامع قال وكل شيء من موقوفِ الزّجْر فإِن العرب قد تَُنوّنُه مفوضا وما كان غيَ موقوف‬
‫صهْ فيقال صَ ْهصَهْتُ بالقوم قال البد إِن وصلت‬
‫فعلى حركةٍ صَرْفُه ف الوجوه كلها وتضاعف َ‬
‫صهٍ يا رجل بالتنوين فإِنا تريد الفرق بي التعريف والتنكي لَن التنوين تنكي قال ابن‬
‫فقلت َ‬
‫الَثي وقد تَكَرّرَ ِذكْرُ صَه ف الديث وهي تكون للواحد والثني والمع والذكر والؤنث‬
‫بعن اسْكُتْ قال وهي من أَساء الَفعال وتنوّن ول تنوّن فهي للتنكي كأَنك قلت اسكت‬
‫سكوتا وإِذا ل تنوّن فللتعريف أَي اسكت السكوت العروف منك وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)13/511‬‬
‫ح ْذَلمِيّ مَضارِب الضّ ْبهِ وذي الشّجونِ‬
‫( ضبه ) الضّ ْب ُه موضع وأَنشد ثعلب لل َ‬
‫( * قوله « مضارب الضبه » الذي ف الحكم فضارب بالفاء )‬

‫( ‪)13/512‬‬
‫( طله ) ابن الَعراب يقال َبقِيَتْ من أَموالم ُطلْ َهةٌ أَي َبقِّيةٌ ويقال ف الَرض ُطلْهة من كَلٍ‬
‫وطُلوَة ومُرَا َقةٌ أَي شيء صال منه قال والطّلْهُم من الثيابِ الِفافُ ليست ُبدُدٍ ول جِيادٍ وف‬
‫النوادر عِشاءٌ أَطْ َلهُ وَأ ْدهَسُ وأَطْ َلسُ إِذا بقي من العِشاء ساعةٌ مُخَْتلَفٌ فيها فقائل يقول َأمْسَيْتُ‬
‫س وهو ما رَقٌَ من‬
‫وقائل يقول ل فالذي يقول ل يقول هذا القول ويقال ف السماء ُط َلةٌ و ُطلَ ٌ‬
‫السحاب‬

‫( ‪)13/512‬‬
‫( طمه ) التهذيب ابن الَعراب ا ُل َط ّمهُ الُ َطوّلُ وا ُل َم ّطهُ ا ُل َمدّد وا ُل َهمّطُ الُظ ّلمُ يقال َهمَطَ إِذا َظلَم‬

‫( ‪)13/512‬‬
‫( طهطه ) فرسٌ طَهْطاهٌ َفتِيّ مُطَ ّهمٌ وقيل فَتّ رائعٌ الليث ف تفسي َطهْ مزومة إِنا بالبشية يا‬
‫رجل قال ومن قَرأَ َطهَ فحرفان قال وبلغنا أَن موسى لا سع كلم الرب عز وجل اسَْتفَزّهُ‬
‫الوف حت قام على أَصابع قدميه خوفا فقال ال عز وجل َطهْ أَي ا ْطمَِئنّ الفراء َطهَ حرف‬
‫هجاء قال وجاء ف التفسي َطهَ يا رجلُ يا إِنسانُ قال و َحدّثَ ق ْيسٌ عن عاصم عن زِرّ قال قرأَ‬

‫رجل على ابن مسعود َط ْه فقال له عبدُ ال ِطهِ فقال الرجل أَليس ُأمِرَ أَن يَ َطأَ َق َدمَه ؟ فقال له‬
‫عبد ال هكذا أَقرأَنيها رسول ال صلى ال عليه وسلم قال الفراء وكان بعض القُرّاء ُيقَ ّطعُها ط‬
‫ه وروى الَزهري عن أَب حات قال َطهَ افتتاحُ سورة ث استقبل الكلمَ فخاطبَ النبّ صلى ال‬
‫شقَى وقال قتادة َطهَ بالسّرْيانية يا رجل وقال سعيد‬
‫عليه وسلم فقال ما أَنزلنا عليك القرآن لَت ْ‬
‫بن جبي وعكرمة هي بالنَّبطِيّة يا رجل وروي ذلك عن ابن عباس‬

‫( ‪)13/512‬‬
‫جّننُ وال ّرعُونةُ وأَنشد لرؤبة بعدَ لَجاجٍ ل يَكادُ َينْتَهي عن التّصاب وعن الّتعَّتهِ‬
‫( عته ) الّتعَتّه التّ َ‬
‫وقيل الّتعَتّه ال ّدهَشُ وقد عُِتهَ الرجلُ عَتْها وعُتْها وعُتَاها والَعْتُوه ا َل ْدهُوشُ من غي مَسّ جُنُونٍ‬
‫خفُوقُ الجنونُ وقيل ا َلعْتُوه الناقصُ العقل ورجل مُعَّتهٌ إِذا كان منونا مضطربا ف‬
‫وا َلعْتُوه والَ ْ‬
‫خَ ْلقِه وف الديث رُفِعَ القَلمُ عن ثلثة الصب والنائم وا َلعْتُوه قال هو الجنون الُصاب بعقله‬
‫وقد عُِتهَ فهو َمعْتُوه ورجل مُعَتّه إِذا كان عاقلً معتدلً ف َخ ْلقِه وعُِتهَ فلنٌ ف العلم إِذا أُولِعَ به‬
‫وحَرَصَ عليه وعُتِهَ فلنٌ ف فلن إِذا أُوِلعَ بإِيذائه ومُحاكاة كلمه وهو عَتِي ُههُ وجْعُه العُتَهاءُ‬
‫وهو العَتاهةُ والعَتاهِيَة مصدر عُِتهَ مثل الرّفا َهةِ والرّفاهِيَة والعَتاهَةُ والعَتاهَِيةُ ضُلّلُ الناس من‬
‫التّجَّننِ وال ّدهَشِ ورجل مَعْتُوه بّينُ العََتهِ والعُ ْتهِ ل عقل له ذكره أَبو عبيد ف الصادر الت ل‬
‫شتَق منها الَفعال وما كان مَعْتُوها ولقد عُِتهَ عَتْها وتعَتّه تَجاهل وفلنٌ يَتعَّتهُ لك عن كثي ما‬
‫تُ ْ‬
‫تأْتيه أَي يتغافل عنك فيه والتّعتّه البالغة ف الَلْبَس والأْكل وتعَتّه فلنٌ ف كذا وتأَرّعبَ إِذا تََنوّقَ‬
‫وبالَ َغ وتعَّتهَ تَنظّف قال رؤبة ف ُعتَهِيّ اللّبْس والّتقَّينِ‬
‫( * قوله « قال رؤبة ف عتهي إل » صدره كما ف التكملة عليّ ديباج الشباب الدهن )‬
‫بن منه صيغة على ُفعَلِيّ كأَنه اسم من ذلك ورجل عَتاهِيَةٌ أَحق وعَتاهَِيةُ اسم وأَبو العَتاهِيَة كنية‬
‫وأَبو العَتاهِيَة الشاعر العروف ذكر أَنه كان له ولد يقال له عَتاهَِيةُ وقيل لو كان الَمر كذلك‬
‫لقيل له أَبو عَتاهية بغي تعريف وإِنا هو لقب له ل كنية وكنيته أَبو إِسحق واسه إِسعيل ابن‬
‫القاسم ولقب بذلك لَن الَ ْهدِيّ قال له أَراك مُتَخلّطا مُتَعتّها وكان قد تعَتّه بارية للمهدي‬
‫واعُتقِلَ بسببها وعَرَضَ عليها الهديّ أَن يزوّجها له فأَبت واسم الارية عَيَْنةُ وقيل لقب بذلك‬
‫ل ْمقُ‬
‫لَنه كان طويلً مضطربا وقيل لَنه يُرْمى بالزّنْدقة والعَتاهةُ الضللُ وا ُ‬

‫( ‪)13/512‬‬

‫جهَ الرجلُ تَجاهل وزعم بعضهم أَنه بدل من التاء ف تعَتّه قال ابن سيده وإِنا هي‬
‫( عجه ) ت َع ّ‬
‫لغة على ِحدَتِها إِذ ل تبدل اليم من التاء قال أَبو منصور رأَيت ف كتاب اليم لبن شيل‬
‫عَجّهْتُ بي فلن وفلن معناه أَنه أَصابما بعينه حت وَقَعتِ الفُرْقة بينهما قال وقال أَعراب أَْندَرَ‬
‫جهَ ب ْينَ ناقت وولدها والعُنْجُهِيّ ذو الَب ْأوِ ومنه قول رؤبة بالدّفْعِ عن دَرْء‬
‫الُ ع ْينَ فلنٍ لقد عَ ّ‬
‫كلّ عُنْجُهِي وقال الفراء يقال فيه ُعنْجُ ِهيّة وعُنْجُهانِّيةٌ وعُ ْنجُهانَِي ٌة وهي ال ِكبْرُ والعَظَم ُة ويقال‬
‫ل ْمقُ قال أَبو ممد يي بنُ البارك اليزِيديّ يهجو شَيْبةَ بن الوليد عِشْ َبدّ‬
‫جهِيّة الهلُ وا ُ‬
‫العُنْ ُ‬
‫لدُودِ ِعشْ َبدّ و ُكنْ هَبَّن َقةَ القَيْ سِيّ جَ ْهلً أَو شَيْبةَ بنَ‬
‫ش منْ تَرَى با ُ‬
‫ضرّكَ نُوكٌ إِنا َعيْ ُ‬
‫فلن َي ُ‬
‫جدُودِ شَيْبَ يا شَيْبَ يا هُنَيّ بن القَعْ قاعِ‬
‫الوَلِيدِ ُربّ ذي أُرَْبةٍ ُمقِ ّل منَ الا لِ وذي عُ ْنجُهِّيةٍ مَ ْ‬
‫ما أَنتَ بالَلِيمِ الرّشِيدِ ل ول فيك خَص َلةٌ من خِصال ال خي أَحْرَزْتَها بلْمٍ وَجُودِ غيَ ما أَّنكَ‬
‫ف وعُو ِد فعَلى ذا وذاكَ يَحَْتمِلُ الدّهْ رُ مُجِيدا به وغيَ مُجِيدِ‬
‫الُجِيدُ لتَحْبِي رِ غِنا ٍء وضَ ْربِ دُ ّ‬
‫جهِّيةً أيَ َجفْوَةً ف خُشونةِ مَ ْطعَمِه وأُموره‬
‫جهُ الاف من الرجالِ يقال إِنّ فيه َلعُنْ ِ‬
‫الَزهري العُنْ ُ‬
‫وقال حسانُ بن ثابت ومن عاشَ منّا عاشَ ف عُ ْنجُهِّيةٍ على شَ َظفٍ من عَيشِه ا ُلتَنَ ّكدِ قال‬
‫جهُ والعُ ْنجَهِيّ كلّه الاف من‬
‫جهُ والعُنْ َ‬
‫ج َهةُ القُ ْن ُفذَة الضّخْمة قال ابن سيده العُنْ ُ‬
‫جهُ والعُنْ ُ‬
‫والعُنْ ُ‬
‫جهِ ابن‬
‫الرجال الفتح عن ابن الَعراب وأَنشد أَدْ َركْتُها ُقدّامَ كُلّ ِمدْرَهِ بالدّفْعِ عَنّي دَ ْرءَ كُلّ عُنْ َ‬
‫ا َلعَراب العُ ْنجُهِّيةُ خشونة الَ ْط َع ِم وغيه‬

‫( ‪)13/513‬‬
‫( عده ) العَ ْيدَهُ السّ ّيءُ الُ ُلقِ من الناس والِبل وف التهذيب من الِبل وغيه قال ُرؤَْبةُ أَو خافَ‬
‫صَقْعَ القارِعاتِ ال ُكدّهِ وخَبْطَ صِ ْهمِيمِ الَيدَْينِ عَ ْيدَهِ أَ ْشدَقَ َيفْتَرّ افْتِرارَ الَ ْفوَهِ وقيل هو الرجل‬
‫س ويقال فيه عَ ْي َدهِّيةٌ وعُ ْن ُدهِيّ ٌة وعُ ْنجُهِّيةٌ وعَجْرَ ِفّيةٌ و ُشمّخْزَةٌ إِذا كان فيه جفاء‬
‫الاف العزيزُ الّنفْ ِ‬
‫ويقال فيه َع ْي َدهِيّ ٌة وعَ ْي َد َهةٌ أَي كِبْرٌ وقيل كِبْرٌ وسوء خُ ُلقٍ وكل َمنْ ل ينقاد للحق ويََتعَ ّظمُ فهو‬
‫عَ ْيدَ ٌه وعَيْداهٌ وأَنشد بعضهم وِإنّي عَلى ما كانَ من عَ ْي َدهِيّت ولُوَثةِ َأعْراِبيّت لَريبُ العَ ْي َدهِّيةُ‬
‫الفاء والغلظ وقال هَيْهاتَ إِلّ عَلى غَلْباءَ َدوْسَرَةٍ َت ْأوِي إِل عَ ْي َدهٍ بالرّحْلِ مَ ْلمُومِ‬

‫( ‪)13/514‬‬
‫( عره ) هذه الترجة ذكرها ابن الَثي قال ف حديث عُ ْروَةَ بن مسعود قال وال ما َكلّمتُ‬
‫مسعود ابن عمروٍ مُ ْنذُ َعشْر سني والليلةَ أُ َك ّل ُمهُ فخرج فناداه فقال َمنْ هذا ؟ فقال عُ ْروَةُ فأَقبلَ‬
‫مسعود وهو يقول أَطَرَقْتَ عَراهَِيةً أَم طَرَقْتَ بِداهيةٍ ؟ قال الطاب هذا حرف مشكل وقد‬

‫جدْهُ ف كلم العرب والصواب عنده عَتاهِيَة‬
‫كتبت فيه إل الَزهري وكان من جوابه أَنه ل َي ِ‬
‫وهي الغفلة وال ّدهَشُ أَي أَطَرَقْتَ َغفْ َلةً بل َروِّيةٍ أَو َدهَشا قال الطاب وقد لحَ ل ف هذا شيءٌ‬
‫وهو أَن تكون الكلمةُ مركبةٌ من اسي ظاه ٍر ومَكْنِيّ وأَبدل فيهما حرفا وأَصلها إِما مِنَ العَراءِ‬
‫وهو وجه الَرض وإِما من العَرا مقصورا وهو الناحية كأَنه قال أَ َطرَقْتَ عَرائي أَي فِنائي زائرا‬
‫وضيفا أَم أعصابتك داهيةٌ فجئتَ مستغيثا فالاء الُول من عَراهَِيةٍ مبدلةٌ من المزة والثانية هاء‬
‫السكت زيدت لبيان الركة وقال الزمشري يتمل أَن تكون بالزاي مصدرَ َعزِهَ يعْ َزهُ فهو عَ ِزهٌ‬
‫إِذا ل يكن له أَ َربٌ ف الطّ ْرقِ فيكون معناه أَطَرَقْتَ بل أع َربٍ وحاجةٍ أَم أَصاب ْتكَ داهيةٌ‬
‫أَ ْحوَجَ ْتكَ إِل الستغاثةِ‬

‫( ‪)13/514‬‬
‫( عزه ) رجل عِزْها ٌة وعِ ْن َزهْوَةٌ وعِزْهاء ٌة وعِزْهىً مَُنوّن لئيم وهذه الَخية شاذة لَن أَلف ِفعْلى‬
‫ل تكون للِلاق إِل ف الَساء نو ِمعْزىً وإِنا ييء هذا البناء صفةً وفيه الاء ونظيه ف‬
‫صهُ أَ َك َلهُ‬
‫الشذوذ ما حكاه الفارسي عن أَحد بن يي من قولم رجل كِيصىً كاصَ طعا َمهُ يَِكِي ُ‬
‫وحْده ورجل عِزْها ٌة وعِزْهاءَ ٌة وعِزْهىً وعِزْ ٌه وعَزِهٌ وعِ ْزهِيّ وعِزْهاءٌ بالدّ عن ابن جن قلبت‬
‫الياء الزائدة فيه أَلفا لوقوعها طَرَفا بعد أَلف زائدة ث قلبت الَلف هزة وعِنْ َزهْوةٌ وعِ ْن َزهْوٌ عن‬
‫الفارسي كلّه عازِفٌ عن اللهو والنساء ل يَطْ َربُ للهو ويبعد عنه قال ول نظي لعِ ْن َزهْوٍ إِل أَن‬
‫تكون العي بدلً من المزة على أَنه من ال ّز ْهوِ والذي يمعهما النقباضُ والتأَبّي فيكون ثانِيَ‬
‫إِْنقَحْلٍ وإِن كان سيبويه ل َيعْرِفْ ِلْنقَحْلٍ ثانيا ف اسم ول صفة قال ابن جن ويوز أَن تكون‬
‫هزة ِإنْ َز ْهوٍ بدلً من عي فيكون الَصل عِ ْن َزهْوِ ِف ْنعَ ْلوٌ من العِزْهاةِ وهو الذي ل َيقْرَبُ النساء‬
‫والتقاؤها أَن فيه انقباضا وِإعْراضا وذلك طَرَفٌ من أَطراف ال ّز ْهوِ قال إِذا كُنْتَ عِزْهاةً عن‬
‫اللّ ْهوِ والصّبا ف ُكنْ حَجَرا من يابسِ الصّخْرِ َج ْلمَدا فإِذا حلته على هذا لق ببابٍ أَوسعَ من‬
‫باب إِْنقَحْلٍ وهو باب قِ ْن َدْأوٍ وسِ ْندَْأوٍ وحِنْ َط ْأوٍ وكِ ْنَث ْأوٍ قال أَبو منصور رجل ِعزْهىً وعِزْهاةٌ‬
‫وعِزْ ٌه وعِنْ َزهْو ٌة وهو الذي ل يُحدّث النّساءَ ول يُري ُدهُنّ ول يَلْهُو وفيه َغفْلة قوال ربيعة بن‬
‫جحدل اللحيان فل تَ ْبعَدنْ ِإمّا هَلَكْت فل شَوىً ضَئِيلٌ ول عِزْهىٌ من القوم عانِسُ قال ورأَيت‬
‫عِزْهىً مَُنوّنا والعِنْزاهُ والعِنْ َزهْوَةُ الكِ ْبرُ يقال رجل فيه ِعنْ َز ْهوَةٌ أَي كِ ْبرٌ وكذلك خُ ْنزُوانةٌ أَبو‬
‫منصور النون والواو والاء الَخية زائدات فيه وقال الليث جع العِزْهاةِ عِ ْزهُونَ تسقط منه‬
‫الاء والَلف المالة لَنا زائدة فل َتسَْتخْلِف فتحةً ولو كانت أَصليةً مثلَ أَلف مُثَنّىً لسَْتخْ َلفَتْ‬
‫فتحة كقولك مُثَّنوْنَ قال وكُلّ ياءٍ مُمالةٍ مثل عِيسى ومُوسى فهي مضمومة بل فتحة تقول ف‬
‫حَيوْنَ لَنه على‬
‫شوْنَ ويَحْي يَ ْ‬
‫جع عيسى وموسى عِيسُونَ ومُوسو َن وتقول ف جع َأعْشى َأعْ َ‬

‫بناء أَ ْفعَل وَي ْفعَل فلذلك فتحت ف المع قال الوهري والمع عَزاهٍ مثل ِسعْلةٍ وسَعالٍ‬
‫حقّا أَْيقِن ل‬
‫وعِ ْزهُون بالضم قال ابن بري ويقال عِزْهاةٌ للرجل والرأَة قال يزيد بن الَكَم فَ َ‬
‫صَبْرَ عنْدي عَل ْيهِ وأَنْتِ عِزْهاةٌ صَبُورُ‬

‫( ‪)13/514‬‬
‫ضهِ عِضاهٌ‬
‫ضهُ وال ِعضَهُ وال َعضِيهةُ البَهِيتةُ وهي الِ ْفكُ والبُهْتانُ والّنمِيمةُ وجعُ ال ِع َ‬
‫( عضه ) ال َع َ‬
‫ضهِ َي ْعضَهُ َعضْها و َعضَها و َعضِيهةً وَأ ْعضَهَ جاءَ بالعَضِيهة و َعضَهه َي ْعضَهُه‬
‫ت و ِعضُون و َع َ‬
‫وعِضا ٌ‬
‫ضهٌ و َعضِ ٌه وهي‬
‫ضهُ القالةُ القبيحة ورجل عا ِ‬
‫َعضْها و َعضِيهةً قال فيه ما ل يكن الَصمعي ال َع ْ‬
‫العَضيهة وف الديث أَنه قال‬
‫( * قوله « وف الديث أَنه قال إل » عبارة النهاية ال أنبئكم ما العضه ؟ هي من النميم إل )‬
‫إِيّا ُكمْ وال َعضْهَ أََتدْرونَ ما ال َعضْه ؟ هي النّميمة وقال ابن الَثي هي النميمة القالةُ بي الناس‬
‫هكذا روي ف كتب الديث والذي جاء ف كتب الغريب أَل ُأنْبئُكم ما ال ِعضَةُ ؟ بكسر العي‬
‫وفتح الضاد وف حديث آخَر إِيّا ُكمْ وال ِعضَةَ قال الزمشري أَصلها ال ِعضْ َهةُ ِفعْ َلةٌ من ال َعضْه وهو‬
‫ضةٌ قبيحةٌ‬
‫شفَة ويمع على ِعضِيَ يقال بينهم ِع َ‬
‫الَبهْتُ فحذف لمه كما حذفت من السّنة وال ّ‬
‫من ال َعضِيهةِ وف الديث َمنْ َتعَزّى بعَزاء الاهلية فا ْعضَهُوه هكذا جاء ف رواية أَي اشْتِموهُ‬
‫صريا من ال َعضِيهَة البَهْت وف حديث عُبادةَ بن الصامِتِ ف البَيْعة أَ َخذَ علينا رسولُ ال صلى‬
‫ضهَ بعضُنا بعضا أَي ل يَ ْرمِيَه‬
‫ال عليه وسلم أَن ل ُنشْرِك بال شيئا ول َنسْ ِرقَ ول َنزْنَ ول َي ْع َ‬
‫بال َعضِيهة وهي الُبهْتانُ والكذبُ معناه أَن يقول فيه ما ليس فيه وَي ْعضَهَه وقد َعضَهَه َي ْعضَههُ‬
‫َعضْها وال َعضَهُ الك ِذبُ ويقال يا لِلْعضِيهة ويا للَفِيكةِ ويا ِللْبَهيتةِ ُكسِ َرتْ هذه اللمُ على معن‬
‫جبُوا لذه العَضيهةِ فإِذا نصبْتَ اللمَ فمعناه الستغاثة يُقال ذلك عند التعَجّب من الِ ْفكِ‬
‫اعْ َ‬
‫ضهُ الكذبُ والُبهْتانْ قال ابن بري قال‬
‫العظيم قال ابن بري قال الوهري قال الكسائي ال ِع َ‬
‫ضهُ وكذلك العَضيهةُ قال وقول الوهري بعدُ وأَصله‬
‫الطوسي هذا تصحيف وإِنا الكذب ال َع ْ‬
‫حرُ والكَهانةُ‬
‫ِعضَهةٌ قال صوابه َعضْهة لَن الركة ل ُي ْقدَم عليها إِل بدليل وال ِعضَهُ السّ ْ‬
‫ضهِ‬
‫ضهُ الساح ُر والفعلُ كالفعلِ والصدرُ كالصدرِ قال َأعُوذُ برب من النّافِثا تِ ف ِع َ‬
‫والعا ِ‬
‫العاضِه ا ُل ْعضِه ويروى ف ُع َقدِ العاضِه وف الديث إِن الَ ل َعنَ العاضِهةَ وا ُلسَْت ْعضِهةَ قيل هي‬
‫الساحرةُ والسَْتسْحِرة و ُسمّيَ السحرُ ِعضَها لَنه كذبٌ وَتخْييلٌ ل حقيقةَ له الَصمعي وغيه‬
‫ضهٌ و َعضَهَ الرجلَ َي ْعضَهُه َعضْها بَ َهتَه ورماه‬
‫ضهُ السّحْرُ بلغة قريش وهم يقولون للساحر عا ِ‬
‫ال َع ْ‬
‫ضهٌ وعاضِهةٌ تقْتُل من ساعتها إِذا َنهَشَتْ وأَما قوله تعال الذين َجعَلُوا ا لقُرْآنَ‬
‫بالُبهْتانِ وحَيّ ٌة عا ِ‬
‫ضةٌ وأَصلها‬
‫ِعضِيَ فقد اختلف أَهلُ العربية ف اشتقاق أَصله وتفسيِه فمنهم من قال واحدتُها ِع َ‬

‫ضوَةٌ من َعضّيْتُ الشيءَ إِذا فَرّقْته جعلوا الّنقْصان الواوَ العن أَنم فَرّقُوا عن الشركي‬
‫ِع ْ‬
‫أَقاوِيلَهم ف القرآن فجعلوه كذِبا وسِحْرا وشِعْرا وكَهانةً ومنهم من جعل ُنقْصانَه الاء وقال‬
‫ضةٌ كما قالوا شَفَة والَصل َشفْهَة وسَنَة‬
‫أَصلُ ال ِعضَة ِعضْهةٌ فاست ْثقَلُوا المع بي هاءين فقالوا ِع َ‬
‫ضهِ والعِضاهُ‬
‫حرُ وذلك أَنه جعله من العَ ْ‬
‫وأَصلها سَ ْنهَة وقال الفراء العِضُون ف كلم العرب السّ ْ‬
‫لمْطُ كلّ شجرةٍ‬
‫من الشجر كل شجر له َشوْكٌ وقيل العِضاهُ أَعظمُ الشجر وقيل هي ال ْمطُ وا َ‬
‫شّوْك وطالَ واشتدَ َشوْكُه فإِن ل‬
‫ذاتِ شوْكٍ وقيل العِضاهُ اسمُ يقع على ما َعظُم من شجر ال َ‬
‫تكن طويلةً فليست من العِضاه وقيل عِظامُ الشجر كلّها عِضاهٌ وإِنا جَمع هذا السمُ ما‬
‫شوْكِ كالطّلْح والعَوْسَجِ ما له أَرُومةٌ‬
‫يُسْتظلّ به فيها كلّها وقال بعض الرواة العِضاهُ من شجرِ ال ّ‬
‫شوْك ما جَلّ أَو َدقّ والَقاويلُ ا ُلوَلُ‬
‫تبقى على الشّتاء والعِضاهُ على هذا القول الشجرُ ذو ال ّ‬
‫ضةٍ تذف‬
‫أَشَْبهُ والواحدة عِضاهةٌ و ِعضَ َهةٌ و ِعضَ ٌه و ِعضَةٌ وأَصلها ِعضْهةٌ قال الوهري ف ِع َ‬
‫ض ٍة ما يَ ْنبَُتنّ شَكيُها قال وُنقْصانُها الاءُ لَنا‬
‫شفَة وقال ومِنْ ِع َ‬
‫الاءُ الَصليّة كما تُحْذف من ال ّ‬
‫تُجْمع على عِضاهٍ مثل شفاهٍ فتُ َردّ الاءُ ف المع وُتصَغّرُ على ُعضَ ْيهَة ويُنْسَب إِليها فيقال َبعِيٌ‬
‫ِعضَهِيّ للذي َيرْعاها وَب ِعيٌ عِضاهِيّ وإِبلٌ عِضاهِيّةٌ وقالوا ف القليل ِعضُونَ و ِعضَوات فأَْبدَلوا‬
‫مكانَ الاء الواوَ وقالوا ف المع عِضاهٌ هذا تعليل أَب حنيفة وليس بذلك القول فأَما الذي‬
‫ذهب إِليه الفارسي‬
‫ضةً‬
‫( * قوله « ذهب إليه الفارسي » هكذا ف الصل وف الحكم ذهب إليه سيبويه ) فإِنّ ِع َ‬
‫الحذوفة يصلح أَن تكون من الاء وأَن تكون من الواو أَما استدلله على أَنا تكون من الاء‬
‫فبما نَراه من تصاريف هذه الكلمة كقولم عِِضاهٌ وإِب ٌل عاضِهةٌ وأَما استدلله على كونا الواو‬
‫فبقولم ِعضَوات قال وأَنشد سيبويه هذا طريقٌ َيأْ ِزمُ الَآزِما و ِعضَواتٌ َتقْ َطعُ اللّهازِما قال‬
‫ت ومَرّةً من الواو لقولم َسنَوات وأَسْنَتُوا لَن التاء‬
‫ونظيُه سَنَة تكون مرة من الاء لقولم سانَهْ ُ‬
‫ف أَسْنَتُوا وإِن كانت بدلً من الياء فأَصلُها الواوُ ِإنّما انقلبت ياءً للمجاوزة وأَما عِضاهٌ فيحتمل‬
‫أَن يكون من المع الذي يفارق واحدَه بالاء كقَتادةٍ وقَتادٍ ويتمل أَن يكون مكسرا كأَن‬
‫ي و ِعضَهِيّ فأَما قولم عِضاهِيّ فإِن كان منسوبا إِل‬
‫ضوِ ّ‬
‫ضهٍ ِع َ‬
‫واحدتَه ِعضَ َهةٌ والنسب إِل ِع َ‬
‫عضة فهو من شاذّ النسب وإِن كان منسوبا إِل العِضاه فهو مردودٌ إِل واحدها وواحدُها‬
‫عضاهةٌ ول يكون منسوبا إِل العضاه الذي هو المع لَن هذا المع وإِن أَشَْبهَ الواحد فهو ف‬
‫معناه َجمْعٌ أَل ترى أَن مَنْ أَضافَ إِل َت ْم ٍر فقال َتمْريّ ل يَ ْنسُب إِل َتمْرٍ إِنا نسَبَ إِل َتمْرةٍ‬
‫وحذف الاء لَن ياء النسب وهاءَ التأْنيث تَتَعاقَبان ؟ والنحويون يقولون العِضاهُ الذي فيه‬
‫سمّي كلّ شجرةٍ عظيمةٍ وكلّ شيء جاز الَبقْلَ العِضاهَ وقال السّ ْرحُ كلّ‬
‫شوْك قال والعرب ُت َ‬
‫ال ّ‬
‫شجرة ل َشوْكَ لا وقيل العِضاه كلّ شجرة جازت البُقول كان لا َشوْكٌ أَو ل يكن والزّيْتُونُ‬
‫شوْك وله أَساءٌ‬
‫من العِضاه والنّخْل من العِضاه أَبو زيد العضاهُ َيقَع على شجرٍ من شجر ال ّ‬

‫صغُر من شجر‬
‫متلفة يمعها العِضاهُ وإِنا ا لعِضاهُ الالصُ منه ما َع ُظمَ واشتدّ شوكُه قال وما َ‬
‫شوْك فإِنه يقال له العِضّ والشّ ْرسُ قال وال ِعضّ والشّرْسُ ل ُي ْدعَيانِ عِضاها وف الصحاح‬
‫ال ّ‬
‫العِضاه كلّ شجر َيعْظُم وله شوك أَنشد ابن بري للشماخ يُبادِ ْرنَ العِضاهَ ُبقْنعاتٍ نواج ُذ ُهنّ‬
‫سدْر‬
‫لدَإِ الوَقيعِ وهو على ضربي خالص وغي خالصٍ فالالصُ الغَرْفُ والطّ ْلحُ والسّلَم وال ّ‬
‫كا ِ‬
‫سمُر والَينْبوتُ والعُرْفُطُ والقَتادُ الَعظمُ والكَنَهْبُلُ والغَ َربُ والعَوْسَجُ وما ليس‬
‫والسّيَال وال ّ‬
‫شمُ والعُجْ ُرمُ والعِجْ ِرمُ والّتأْلَبُ فهذه ُت ْدعَى‬
‫شوْحَطُ والنّبْعُ والشّرْيانُ والسّرَاءُ والنّ َ‬
‫بالص فال ّ‬
‫س وما صَغُرَ من شجر الشوك فهو ال ِعضّ وما ليس ب ِعضّ ول عِضا ٍه من‬
‫عِضاهَ القِياسِ من ال َقوْ ِ‬
‫شوْكِ فالشّكاعَى والُلوَى والاذُ والكُبّ والسّلّجُ وف الديث إِذا جئتم أُحُدا ف ُكلُوا‬
‫شجر ال ّ‬
‫ضةٌ بالتاء‬
‫من شجره أَو من عِضاهِه العِضاهُ شجرُ ُأمّ غَيْلنَ وكلُّ شجر عَ ُظمَ له شوكٌ الواحدَةُ ِع َ‬
‫ضهَ القومُ رعت‬
‫وأَصلها ِعضْ َه ٌة و َعضِهَتِ الِبلُ بالكسر َت ْعضَهُ َعضَها إِذا رعت العِضاهَ وَأ ْع َ‬
‫ضهٌ يرعى العضاه وف حديث أَب عبيدة حت إِن ِشدْق أَحَدهم‬
‫ي عاضِ ٌه و َع ِ‬
‫إِبلُهم العِضاه وبع ٌ‬
‫شفَر ا لبعي ال َعضِه هو الذي يرعى العضاه وقيل هو الذي يشتكي من أَكل العضاه فأَما‬
‫بنلة مِ ْ‬
‫ضهٌ يكون‬
‫ضهٌ كذلك وجِمالٌ عَواضِ ُه وبعي َع ِ‬
‫ضهُ وناقة عاضِ َهةٌ وعا ِ‬
‫الذي يأْكل العِضاهَ فهو العا ِ‬
‫ضهْ‬
‫س ْعدِيّ وقَرّبوا كلّ جُمالِيّ َع ِ‬
‫الراعِيَ العِضاهَ والشاكِيَ من أَكلها قال ِهمْيانُ بن قُحافَةَ ال ّ‬
‫ضهْ قوله كلّ جُمالِيّ َعضِه أَراد كل جُمالّيةٍ ول‬
‫ضهْ أَْبقَى السّنافُ أَثرا بَأنْ ُه ِ‬
‫ح َم ِ‬
‫قَرِيبةٍ ُن ْدوَتُه من مَ ْ‬
‫َيعْن به الملَ لَن المل ل يضاف إِل نفسه وإِنا يقال ف الناقة جُمالِيّة تشبيها لا بالمل كما‬
‫شلّها ولكنه ذكّره على لفظ كل فقال كلّ جُمالِيّ عضه قال‬
‫قال ذو الرمة جُماِلّيةٌ َحرْفٌ سِنادٌ يَ ُ‬
‫الفارسي هذا من معكوس التشبيه إِنا يقال ف الناقةِ جُماليّة تشبيها لا بالمل لشدّته وصلبته‬
‫وفضله ف ذلك على الناقة ولكنهم ربا عكسوا فجعلوا الشبه به مشبها والشبه مشبها به‬
‫شعِرُونَ‬
‫وذلك لِما يريدون من استحكام الَمر ف الشّبَه فهم يقولون للناقةِ جُمالِّيةٌ ث ُي ْ‬
‫باستحكام الشَّبهِ فيقولون للذكر جُمالِيّ ينسبونه إِل الناقة الُماليّة وله نظائر ف كلم العرب‬
‫سفْتُه إِذا لَّبدَْتهُ‬
‫وكلم سيبويه أَما كلم العرب فكقول ذي الرمة ورَمْلٍ كَأوْراكِ النساءِ اعَْت َ‬
‫السارياتُ الرّكاِئكُ فشبه الرمل بأَوراك النساء والعتاد عكس ذلك وأَما من كلم سيبويه‬
‫سنُ الوَ ْجهَ قال ث دار‬
‫لَ‬
‫فكقوله ف باب اسم الفاعل وقالوا هو الضاربُ الرجلَ كما قالوا ا َ‬
‫سنُ الوَجْهَ كما قالوا الضاربُ الرجلَ وقال أَبو حنيفة ناقةٌ َعضِ َهةٌ تَكسِرُ‬
‫فقال وقالوا هو الَ َ‬
‫عِيدانَ العِضاهِ وقد َعضِهَتْ َعضَها وأَرضٌ عَضي َهةٌ كثية العِضاهِ ومُ ْعضِ َهةٌ ذاتُ عِضاهٍ ك ُم ِعضّةٍ‬
‫ضوِيّةٌ بفتح العي على غي‬
‫ضوِيّ وإِبل َع َ‬
‫وهي مذكورة ف موضعها الوهري وتقول بعي َع َ‬
‫قياس و َعضَهْتُ العِضاهَ إِذا قطعتها وروى ابن بري عن علي بن حزة قال ل يقال بعي عاضِهٌ‬
‫للذي يرعى العِضاهَ وإِنا يقال له عَضهٌ وأَما العاضِهُ فهو الذي يَشْتَكي عن أَكل العِضاهِ‬
‫والّت ْعضِيهُ قطع العِضاهِ واحْتِطابُه وف الديث ما ُعضِهَتْ عِضاهٌ إِل بتركها التسبيح ويقال فلن‬

‫يَنَْتجِبُ غَ ْيرَ عِضاهِه إِذا شِعْرَ غيِه وقال يا أيّها الزا ِعمُ أَن أَ ْجتَلِبْ وَأنّن غَ ْيرَ عِضاهِي أَنَْتجِبْ‬
‫كَذبْتَ إِنّ شَرَ ما قيلَ ال َك ِذبْ وكذلك فلن يَ ْنتَجِبُ عِضاهَ فلنٍ أَي أَنه يَنْتحِل ِشعْرَه‬
‫ضةٍ ما يَنْبَُتنّ شَكيُها‬
‫والنْتِجابُ أَ ْخذُ النّجبِ من الشجر وهو قشره ومن أَمثالم السائرة ومن ِع َ‬
‫ضةٍ ما‬
‫وهو مثل قولم العَصا من ال ُعصَيّةِ وقال الشاعر إِذا ماتَ منهم َسّيدٌ سُ ِرقَ اْبنُه ومن ِع َ‬
‫يَنُْبَتنّ شَكيُها يريد أَن البن ُيشِْبهُ ا َلبَ فمن رأَى هذا ظنه هذا فكأَنّ البنَ مَسْرُوقٌ والشكيُ‬
‫ما يَنْبُتُ ف َأصْلِ الشجرة‬

‫( ‪)13/515‬‬
‫( عفه ) روى بعضهم بيت الشّنفَرَى عُفاهِيَةٌ ل ُي ْقصَرُ السّتْرُ دُونَها ول تُرَْتجَى للبيتِ ما ل تُبَيّتِ‬
‫قيل العُفاهِيَةُ الضخمة وقيل هي مثل العُفا ِهمَة يقال عَيْش عُفاهِمٌ أَي ناعم وهذه انفرد با‬
‫الَزهري وقال أَما العُفاهِيَة فل أَعرفها وأَما العُفاهِمة فمعروفة‬

‫( ‪)13/518‬‬
‫( عله ) العَ َلهُ خُبْثُ الّنفْس وضَ ْعفُها وهو أَيضا أَذَى الُمارِ‬
‫( * قوله « وهو أيضا أذى المار » كذا بالصل والتهذيب والحكم والذي ف التكملة بط‬
‫الصاغان ادن المار بدال مهملة فنون وتبعه الجد )‬
‫والعَ َلهُ الشّرَهُ والعَ َلهُ ال ّدهَشُ والَيْرة والعَ ِلهُ الذي يتَ َردّدُ متحيا والُتََب ّلدُ مثله أَنشد لبيد عَلِهَتْ‬
‫تََب ّلدُ ف نِهاء صُعاِئدٍ سَبْعا تُؤاما كامِلً أَيّامُها وف الصحاح عَلِهَتْ تَرَدّدُ قال ابن بري والصواب‬
‫تََب ّلدُ والعَ َلهُ أَن يذهب وييء من الفَزَع أَبو سعيد رجل َعلْهانُ عَلّنٌ فالعَلْهانُ الازع والعَلّنُ‬
‫الاهل وقال خالد بن كُ ْلثُوم العَلْهاءُ ثوبانِ يُ ْندَفُ فيهما وَبرٌ البل َيلْبَسُهما الشجاعُ تت‬
‫صدّى لَِتصْرَعَ البَطَلَ الَرْ وَعَ بي العَلْهاءِ‬
‫الدرع َيَتوَقّى بما ال ّط ْعنَ قال عمرو بن َقمِيَئةَ وَت َ‬
‫صدّى يعن النية لتصيب البطل التحصن بدرعه وثيابه وف التهذيب قرأْت بط شر‬
‫والسّرْبالِ َت َ‬
‫ف كتابه ف السلح من أَساء الدروع العَلْماء باليم ول أَسعه إلّ ف بيت زهي بن جَنابٍ والعَ َلهُ‬
‫لدّة والنْهماك وأَنشد وجُرْدٍ َيعْ َلهُ الدّاعي إِليها مَتَى َركِبَ الفَوا ِرسُ أَو‬
‫الُ ْزنُ والعَلَهُ أَصله ا ِ‬
‫مَتَى ل والعَ َلهُ الُوعُ والعَلْهانُ الائع والرأَة عَلْهَى مثل غَرْثانَ وغَرْثَى أَي شديد الوع وقد‬
‫عَ ِلهَ َيعْ َلهُ والمع عِلهٌ وعَلهَى ورجل عَلْهانُ تُنا ِزعُه نفسه إل الشيء وف التهذيب إل الشر‬
‫والفعل من كل ذلك عَ ِلهَ َعلَها فهو عَ ِلهٌ وامرأَة عاِلهٌ طَيّا َشةٌ وعَ ِلهَ عَلَها وقع ف مَلمَة والعَلْهَانُ‬
‫الظّلِيمُ والعالِهُ النّعا َمةُ وفرس عَلْهَى نشيطة َنزِ َقةٌ وقيل نشيطة ف اللجام والعَلَهانُ اسم فرس أَب‬

‫مُلَيْلٍ‬
‫( * قوله « اب مليل » كذا ف التهذيب والتكملة بلمي مصغرا والذي ف القاموس مليك‬
‫آخره كاف ) عبدِ ال ابن الرث وعَلْهانُ اسم رجل قيل هو من أَشراف بن تيم‬

‫( ‪)13/518‬‬
‫( عمه ) ال َع َمهُ التّحَيّر والتّ َردّد وأَنشد ابن بري مَت َت ْع َمهْ إل عُثْمانَ َت ْعمَه إل ضَخْم السّرا ِدقِ‬
‫والقِبابِ أَي ُترَدّدُ النظرَ وقيل ال َع َمهُ التّرَدّدُ ف الضللة والتحي ف مُنازعة أَو طريق قال ثعلب‬
‫هو أَن ل يعرف الُجّة وقال اللحيان هو ت َردّده ل يدري أَين يتوجه وف التنيل العزيز ونذَ ُرهُم‬
‫ف ُطغْيانم َي ْعمَهُون ومعن يعمهون يتحيون وف حديث عليّ كرّم ال وجهه فأَينَ َت ْذهَبُونَ بل‬
‫كيف َت ْعمَهُون ؟ قال ابن الَثي ال َع َمهُ ف البصية كالعمى ف البصَر ورجل َع ِمهٌ عامِهٌ أَي يتَ َردّدُ‬
‫مُتَحيّرا ل يهتدي لطريقه و َم ْذهَبِه والمع َعمِهون و ُعمّهٌ وقد َعمِه و َعمَه َي ْعمَهُ َعمَها و ُعمُوها‬
‫و ُعمُوهةً و َعمَهانا إذا حادَ عن الق قال رؤبة ومَ ْه َمهٍ أَطْرافُه ف مَ ْه َمهِ َأ ْعمَى ا ُلدَى بالاهِليَ‬
‫العُمهِ وال َعمَهُ ف الرأْي وال َعمَى ف البصَر قال أَبو منصور ويكون العَمى عَمى القلب يقال رجل‬
‫َعمٍ إذا كان ل يُ ْبصِر بقلبه وأَرض َعمْهاءُ ل أَعلمَ با وذهبت إب ُلهُ العُمّهَى إذا ل َيدْرِ أَينَ ذهبت‬
‫وال ُعمّيْهَى مثله‬

‫( ‪)13/519‬‬
‫خطَ العِنْ َهةَ والقَ ْيصُوما‬
‫( عنه ) قال ابن بري العِ ْنهُ نَبْتٌ واحدتُه ِعنْ َهةٌ قال رؤبة يصف المار وسَ ِ‬

‫( ‪)13/519‬‬
‫( عنته ) ابن دريد رجل عُ ْنُتهٌ وعُ ْنتُهِ ّى وهو الُبالِغُ ف المرِ إذا أَخذَ فيه‬

‫( ‪)13/519‬‬
‫( عهه ) َعهْ َعهْ زجر للبل وعَ ْه َعهَ بالبل قال لا َعهْ َعهْ وذلك إذا زجَرَها لتحتبس وحكى أَبو‬
‫ضأْنِ عَهْع َهةً إذا قلت لا َعهْ َع ْه وهو زجر لا وحكي‬
‫منصور الَزهري عن الفراء عَ ْهعَهْتُ بال ّ‬
‫أَيضا عن ابن بُزُرْج عِيهَ الزّ ْرعُ فهو مَعِيهٌ و َمعُوهٌ و َمعْهُوهٌ‬

‫( ‪)13/519‬‬
‫سفْرُ عَرّسُوا فناموا قليلً وعَوّهَ عليهم عَ ّرجَ وأَقام قال رؤبة َشأْزٍ بن َعوّهَ َج ْدبِ‬
‫( عوه ) َعوّه ال ّ‬
‫الُ ْنطَ َلقْ ناءٍ من الّتصْبِيحِ نائِي ا ُلغْتََبقْ قال الَزهري سأَلت أَعرابيّا فصيحا عن قول رؤبة َجدْب‬
‫الَُندّى شَئِزِ ا ُلعَوّهِ ويروى َج ْدبِ الُ َلهّى فقال أَراد به ا ُلعَ ّرجَ يقال عَ ّرجَ وعَ ّوجَ و َعوّه بعن واحد‬
‫قال الليث الّت ْعوِيهُ والتعريس نومة خفيفة عند وَجْه الصّبْح وقيل هو النول ف آخر الليل قال‬
‫وكلّ من احْتَبسَ ف مكان فقد َعوّ َه والعاهَةُ ال َفةُ وعاهَ الزرعُ والالُ َيعُو ُه عاهةً و ُعؤُوها وأَعاهَ‬
‫وقعت فيهما عاهةٌ وف حديث النب صلى ال عليه وسلم أَنه نى عن بيع الثمار حت تذهب‬
‫العاهةُ أَي الفةُ الت تصيب الزرع والثمار فتفسدها روى هذا الديث ابن عمر وقيل لبن‬
‫ضمَنُوا ل ما َب ْينَ مَغِيبِ الثّرَيا إل طُلوعها‬
‫عمر مت ذلك فقال طُلُوعَ الثّرَيا وقال طبيب العرب ا ْ‬
‫ض َمنْ لكم سائر السنة قال الليث العاهةُ البليا والفاتُ أَي فساد يصيب الزرع ونوه من حر‬
‫َأ ْ‬
‫أَو عطش وقال أَعاهَ الزرعُ إذا أَصابته آفة من الَيرَقانِ ونوه فأَفسدَهُ وأَعاهَ القومُ إذا أَصاب‬
‫زَ ْرعَ ُه ْم خاصةً عاهةٌ ورجل مَعِي ٌه ومَعُوهٌ ف نفسه أَو ماله أَصابته عاهةٌ فيهما ويقال أَعاهَ الرجلُ‬
‫وَأ ْعوَهَ وعا َه و َعوّهَ كلّه إذا وقعت العاهةُ ف زرعه وأَعاهَ القو ُم وعاهُوا وَأ ْع َوهُوا أَصاب ثارَهم‬
‫أَو ماشيتهم أَو إبلهم أَو زرعهم العاهةُ وف الديث ل يُورِدَنّ ذُو عاهةٍ على ُمصِحّ أَي ل يُورِد‬
‫صحّ‬
‫مَنْ بإبله آفةٌ من جرب أَو غيه على َمنْ إبلُه صِحاحٌ لئل ينل بذه ما نزل بتلك فيظنّ ا ُل ِ‬
‫أَن تلك َأ ْعدَتْها فيأْث وطعامٌ مَعْوهٌ أَصابته عاهةٌ وطعام ذو َمعْوَهةٍ عن ابن الَعراب أَي َمنْ أَكله‬
‫أَصابته عاه ٌة وعِيهَ الالُ ورجل عاِئهٌ وعاهٍ مثلُ ماِئهٍ وماهٍ ورجلٌ عاهٌ أَيضا كقولك كبش صافٌ‬
‫سوْنَ الذّماما‬
‫قال طفيل ودارٍ َي ْظعَنُ العاهُونَ عنها لَِنبّتِ ِهمْ وَينْ َ‬
‫( * قوله « لنبتهم » كذا بالصل بذا الضبط والذي ف التهذيب لبينهم )‬
‫وقال ابن الَعراب العاهُونَ أَصحابُ الرّيبةِ والُبْثِ ويقال عِيهَ الزّ ْرعُ وإيفَ فهو َمعِي ٌه ومَعُوهٌ‬
‫حقَ به فقال َعوْهِ َعوْهِ‬
‫حشَ ليَ ْل َ‬
‫و َمعْهُو ٌه و َعوْهِ َعوْهِ من دُعاءِ الحْشِ وقد َعوّهَ الرجلُ إذا دعا الَ ْ‬
‫إذا دعاه ويقال عاهِ عاهِ إذا زجرت البل لتحتبس وربا قالوا عِيهِ عِي ِه ويقولون َعهْ َعهْ وبنو‬
‫َعوْهَى بطن من العرب بالشام وعاهانُ بن كعب من شعرائهم َفعَلنُ فيمن جعله من عوه‬
‫وفاعالٌ فيمن جعله من عَ َهنَ وقد ذكر هناك‬

‫( ‪)13/520‬‬
‫( عيه ) عاهَ الالُ َيعِيهُ أَصابته العاهة وعِيهَ الال والزرع وإيفَ فهو مَعِيهٌ ومَعُوهٌ ومَعْهُوه وأَرض‬
‫مَعْيُوهة ذاتُ عاه ٍة وعَّيهَ بالرجل صاح به وعِيهِ عِيهِ وعاهِ عاهِ زجر للبل لتحتبس‬

‫( ‪)13/520‬‬
‫( غره ) غَرِهَ به كغَرِيَ‬

‫( ‪)13/521‬‬
‫ضوْرِّيةٌ‬
‫( فره ) فَرُهَ الشيءُ بالضم َيفُرُهُ فَرَاهَةً وفَراهَِي ًة وهو فارِهٌ بّينُ الفَراهةِ والفُروهةِ قال َ‬
‫لقْوَينِ من إزارِها ُيطْ ِرقُ كلْبُ الَيّ من حِذارِها َأ ْعطَيْتُ فيها طائِعا‬
‫أُوِلعْتُ باشتِهارِها ناصِ َلةُ ا َ‬
‫أَوكارِها َحدِي َقةً َغلْباءَ ف جِدارِها وفَرَسا أُنْثى وعَبْدا فارِها الوهري فارِهٌ نادر مثل حامض‬
‫وقياسه َفرِيهٌ و َحمِيضٌ مثل صَغُر فهو صَغِي ومَ ُلحَ فهو مَلِيح ويقال للبِ ْر َذوْنِ والبغل والمار‬
‫ب وصُحْبة وفُرْهٌ أَيضا مثل بازل‬
‫فارِهٌ بّينُ الفُروهةِ والفَراهِيَة والفَراهَةِ والمع فُرْهة مثل صاحِ ٍ‬
‫وبُزْلٍ وحائل وحُولٍ قال ابن سيده وأَما فُ ْرهَة فاسم للجمع عند سيبويه وليس بمع لَن فاعلً‬
‫ليس ما يكسّر على ُفعْلة قال ول يقال للفرس فارِهٌ إنا يقال ف البغل والمار والكلب وغي‬
‫ذلك وف التهذيب يقال ِبرْ َذوْنٌ فارِهٌ وحار فا ِرهٌ إذا كانا سَيُورَيْن ول يقال للفرس إل جَوادٌ‬
‫ويقال له رائع وف حديث جريج داّبةٌ فا ِرهَة أَي نَشيطة حادّة َقوِيّة فأَما قول عديّ بن زيد ف‬
‫صفة فرس فصافَ ُيفَرّي ُجلّه َعنْ سَراتِه يَُبذّ الِيادَ فارِها مُتَتايعا فزعم أَبو حات أَن َعدِيّا ل يكن‬
‫له َبصَرٌ باليل وقد خُطّئَ عَديّ ف ذلك والُنثى فا ِرهَةٌ قال الوهري كان الَصمعي ُيخَطّئ‬
‫عديّ بن زيد ف قوله فَنقَلْنا صَ ْن َعهُ حت شَتا فارِهَ البالِ َلجُوجا ف السَّننْ قال ل يكن له ِع ْلمٌ‬
‫باليل قال ابن بري بيتُ عديّ الذي كان الَصمعي ُيخَطّئه فيه هو قوله يَُبذّ الِيادَ فارها مُتَتايعا‬
‫وقول النابغة َأعْطى لفارِهةٍ حُ ْلوٍ تواِبعُها مِنَ الَواهب ل ُتعْطى على حَسَد قال ابن سيده إنا يعن‬
‫بالفارهة القَيْنة وما يَتْبعُها من الَواهب والمعُ فَوارِهُ وفُرُهٌ الَخية نادرة لَن فاعلة ليس ما‬
‫يُكسّر على ُفعُلٍ ويقال أَ ْفرَهت فُلنةُ إذا جاءَت بَأوْلدٍ ُف ّرهَةٍ أَي مِلحٍ وأَفْ َرهَ الرجلُ إذا اتذ‬
‫غُلما فارِها وقال فارِهٌ وفُرْهٌ ميزانه نائبٌ ونُوب قال الَزهري وسعت غي واحد من العرب‬
‫سنُ الوجه والمع ُفرْه وقال الشافعي‬
‫يقول جاريةٌ فارِهةٌ إذا كانت حَسْناءَ مليحة وغلمٌ فارِهٌ َح َ‬
‫سوَتنّ ونفقتِ ِهنّ يريد بالفَراهة‬
‫ف باب نَفقة الَماليك والواري إذا كان لنّ فَراهةُ زِيدَ ف كِ ْ‬
‫سنَ والَلحةَ وأَفْ َرهَت الناقةُ فهي ُمفْرِه ومُفْرهة إذا كانت تُ ْنتَج الفُرْ َه و ُمفَرّهة أَيضا قال‬
‫لْ‬
‫اُ‬
‫مالك بن جعدة الثعلب فإّنكَ يومَ َتأْتين حَريبا َتحِلّ عَليّ َي ْومَِئذٍ نُذورُ َتحِلّ على مُفَ ّر َهةٍ سِنادٍ‬
‫على أَخفافِها َع َلقٌ يُورُ ابن سيده ناقة ُمفْرِهة َتلِد الفُ ْرهَة قال أَبو ذؤيب ومُفْ ِر َهةٍ عَنْسٍ َقدَ ْرتُ‬
‫خرّت كما تَتابَعَ الرّيحُ بالقَفْلِ ويروى كما تَتايَع والفارِهُ الاذِقُ بالشيء والفُرُوهَةُ‬
‫لِساقِها فَ َ‬
‫والفَراهةُ والفَراهِيةُ النّشاطُ وفَرِهَ بالكسر أَشِرَ وبَ ِطرَ ورجل فَرِهٌ نَشيطٌ أَشِرٌ وف التنيل العزيز‬

‫حتُون من البال بيوتا فَرِهيَ فمن قرأَه كذلك فهو منْ هذا شَرِهي َبطِرين ومن قرأَه فارِهيَ‬
‫وتَنْ ِ‬
‫فهو من فَرُه بالضم قال ابن بري عند هذا الوضع قال ابن وادع ال َعوْف ل أَسْتَكِيُ إذا ما أَ ْزمَةٌ‬
‫أَ َزمَتْ ولن تَران بيٍ فارهَ الطّلَبِ قال الفراء معن فا ِرهِي حاذقِي قال والفَ ِرحُ ف كلم العرب‬
‫بالاء الَشِرُ البَطِر يقال ل َتفْرحْ أَي ل َتأْشَرْ قال ال عز وجل ل َتفْ َرحْ إن ال ل ُيحِبّ‬
‫الفَرِحيَ فالاء ههنا كأَنا أُقِيمت مُقام الاء والفَرَهُ الفَ َرحُ والفَرِهُ الفَ ِرحُ ورجل فارِهٌ شديدُ‬
‫الَكل عن ابن الَعراب قال وقال عبدٌ لرجلٍ أَراد أَن َيشْتَ ِريَه ل َتشْتَرن آكُلُ فارِها وَأمْشِي‬
‫كارها‬

‫( ‪)13/521‬‬
‫( فطه ) َف ِطهَ الظهرُ فَطَها كفَ ِزرَ‬

‫( ‪)13/522‬‬
‫( فقه ) الفِ ْقهُ العلم بالشيء والفهمُ له وغلبَ على عِلْم الدين لسِيا َدتِه وشرفه و َفضْلِه على سائر‬
‫شقّ‬
‫أَنواع العلم كما غلب النجمُ على الثّ َريّا والعُودُ على الَ ْندَل قال ابن الَثي واشْتِقاقهُ من ال ّ‬
‫والفَتْح وقد جَعَله العُرْفُ خاصّا بعلم الشريعة َشرّفَها ال تعال وتَخْصيصا بعلم الفروع منها‬
‫قال غيه وال ِفقْهُ ف الَصل الفَهْم يقال أُوتِيَ فلنٌ ِفقْها ف الدين أَي َفهْما فيه قال ال عز وجل‬
‫ليَت َفقّهوا ف الدين أَي ليَكونوا عُلَماء به وفَقّهَه الُ ودعا النب صلى ال عليه وسلم لبن عباس‬
‫فقال اللهم عَ ّلمْه الدّينَ وفَقّهْه ف التأْويل أَي فَ ّهمْه تأْويلَه ومعناه فاستجاب ال دُعاءه وكان من‬
‫أَعلم الناس ف زمانه بكتاب ال تعال و َفقِه ِفقْها بعن َعلِم عِلْما ابن سيده وقد َفقُه فَقا َهةً وهو‬
‫َفقِي ٌه من قوم ُفقَهاءَ والُنثى َفقِيهة ِمنْ ِنسْوةٍ فقاِئهَ وحكى اللحيان نسوة ُفقَهاء وهي نادرة قال‬
‫وعندي أَن قائل ُفقَهاء من العرب ل َيعَْت ّد باء التأْنيث ونظيها نسوة ُفقَراء وقال بعضهم َفقُه‬
‫الرجل َفقَها و ِفقْها وفَقِه‬
‫( * قوله « وفقه » بعد قوله « وفقها » كذا بالصل وبالوقوف على عبارة ابن سيده تعلم أن‬
‫فقه كعلم ليس من كلم البعض وان كان لغة ف فقه بالضم ولعلها تكررت من النساخ ) و َفقِه‬
‫الشيءَ عَ ِلمَه و َفقّهَه وأَ ْفقَهَه عَلّمه وف التهذيب وأَ ْفقَهْتُه أَنا أَي بَيّنْتُ له َتعَلّم الفِقْه ابن سيده‬
‫وفَ ِقهَ عنه بالكسر َف ِهمَ ويقال َف ِقهَ فلنٌ عن ما بَيّنْتُ له َي ْفقَه ِفقْها إذا فَ ِهمَه قال الَزهري قال ل‬
‫رجل من كلب وهو َيصِف ل شيئا فلما فرغ من كلمه قال أَ َفقِهْتَ ؟ يريد أَفَ ِهمْتَ ورجل َف ُقهٌ‬
‫َفقِيهٌ والُنثى َفقُهةٌ ويقال للشاهد كيف فَقاهَتُك لا أَ ْش َهدْناك ول يقال ف غي ذلك الَزهري‬

‫وأَما َفقُه بضم القاف فإنا يستعمل ف النعوت يقال رجل َفقِيهٌ وقد َف ُقهَ َيفْقُه فَقاهةَ إذا صارَ‬
‫فَقيها وسادَ ال ُفقَهاءَ وف حديث َسلْمان أَنه نزل على نَبَ ِطّيةٍ بالعراق فقال لا هل هنا مكانٌ‬
‫نَظيف ُأصَلي فيه ؟ فقالت َطهّرْ َقلْبَك وصَلّ حَيْثُ شِئْتَ فقال سلمان َفقِهَتْ أَي فَ ِهمَتْ وفَطِنَتْ‬
‫للحقّ وا َلعْن الذي أَرا َدتْ وقال شر معناه أَنا َفقِهَتْ هذا العن الذي خا َطبَتْه ولو قال َفقُهَتْ‬
‫كان معناه صارَت فَقيهةً يقال َف ِقهَ َعنّي كلمي َي ْفقَه أَي فَ ِه َم وما كان فَقيها ولقد َفقُه و َفقِه‬
‫وقال ابن شيل أعجبن فَقاهَتُه أَي ِفقْهُه ورجل فَقيهٌ عالٌ وكل عال بشيء فهو فَقيهٌ من ذلك‬
‫قولم فلن ما َي ْفقَه وما يَ ْنقَه معناه ل َيعْلم ول َيفْهَم ونَقِهْتُ الديثَ أَْنقَهُه إذا فَ ِهمْته و َفقِيه‬
‫العرب عالُ العرب وَت َفقّه تَعاطى الفِ ْقهَ وفاقَهْتُه إذا باحَثْته ف العلم والفِ ْقهُ الفِطْنةُ وف الثل خيُ‬
‫ال ِفقْه ما حاضَرْت به وشَرّ الرّأْي الدّبَريّ وقال عيسى بن عمر قال ل أَعراب شَ ِه ْدتُ عليك‬
‫بالفِقهِ أَي الفِطْنةِ و َفحْلٌ فَقيهٌ طَبّ بالضّراب حاذِقٌ وف الديث ل َعنَ الُ النائحةَ والُسَْت ْفقِهةَ هي‬
‫الت تُجاوِبُها ف قولا لَنا تَت َلقّفُه وتَتفَ ّهمُه فتُجيبها عنه ابن بري ال َفقْهةُ الَحالةُ ف ُنقْرة القفا قال‬
‫الراجز وَتضْرِب الفَقْهةَ حت تَ ْندَلِق قال وهي مقلوبة من الفَهْقة‬

‫( ‪)13/522‬‬
‫( فكه ) الفاكه ُة معروفةٌ وأَجْناسُها الفَواكهُ وقد اختلف فيها فقال بعض العلماء كل شيء قد‬
‫سمّيه فاكهةً قال ولو حَ َلفَ أَن ل يأْكل‬
‫ُسمّيَ من الثّمار ف القُرآن نو العِنَب وال ّرمّان فإنا ل نُ َ‬
‫حنَثْ ول يكنْ حانثا وقال آخرون كلّ الثّمار فاكهةٌ وإنا كرر ف‬
‫فاكهة فأَكل عنبا و ُرمّانا ل يَ ْ‬
‫القرآن ف قوله تعال فيهما فاكهةٌ ونلٌ و ُرمّانٌ لَتفْضِيل النخلِ وال ّرمّان على سائر الفواكه‬
‫دُونَهما ومثله قوله تعال وإذْ أَ َخذْنا من النّبِيّي مِيثاقَهم ومِ ْنكَ ومن نوحٍ وإبراهيمَ وموسَى‬
‫وعيسى بن مري فكرر هؤلء للتفضيل على النّبِيّي ول َيخْرُجوا منهم قال الَزهري وما علمت‬
‫أَحدا من العرب قال إنّ النخيلَ والكُرومَ ثِمارُها ليست من الفاكهة وإنا شذ قول النعمان بن‬
‫ثابت ف هذه السأَلة عن أَقاويل جاعة فقهاء الَمصار لقلة علمه بكلم العرب وعلمِ اللغة‬
‫خصّ منها شيئا بالتسمية تنبيها على‬
‫وتأْويلِ القُرآن العرب الُبي والعرب َتذْكُر الَشياء جلة ث تَ ُ‬
‫َفضْلٍ فيه قال ال تعال مَنْ كانَ َع ُدوّا ل وملئكتهِ ورُسُلِه وجِبْريلَ ومِيكالَ فمن قال إن ِجبْريلَ‬
‫ومِيكالَ ليسا من اللئكة لفْرادِ ال عزّ وجل إياها بالتسمية بعد ِذكْر اللئكة ُجمْلةً فهو كافر‬
‫لَن ال تعال نص على ذلك وَبيّنه وكذلك َمنْ قال إن ثرَ النخلِ والرّمانِ ليس فاكهة لفراد‬
‫ال تعال إياها بالتسمية بعد ذكر الفاكهة ُجمْلة فهو جاهل وهو خلفُ العقول وخلفُ لغة‬
‫العرب ورجلٌ فَكهٌ يأْكل الفاكِهةَ وفا ِكهٌ عنده فاكهة وكلهُما على النّسَب أَبو معاذ النحوي‬
‫الفاكه الذي َكثُ َرتْ فاكِهتُه والفَكِهُ الذي يَنالُ من أَعراضِ الناسِ والفاكهانِيّ الذي يَبِيعُ الفاكهةَ‬

‫قال سيبويه ول يقال لبائع الفاكهة فَكّاه كما قالوا َلبّان وَنبّال لَن هذا الضرب إنا هو ساعي‬
‫ل اطّراديّ وفَكّهَ القومَ بالفاكِهة أَتاهم با والفاكهة أَيضا الَلْواءُ على التشبيه وفَكّهَهُم بُلَح‬
‫الكلم أَ ْطرَفَهُم والسمُ الفكِيهةُ والفُكاهةُ بالضم والصدر التوهم فيه الفعل الفَكاهةُ الوهري‬
‫الفَكاهةُ بالفتح مصدرُ فَ ِكهَ الرجلُ بالكسر فهو فَ ِكهٌ إذا كان طَيّبَ الّنفْس مَزّاحا والفاكهُ الزّاحُ‬
‫وف حديث أَنس كان النب صلى ال عليه وسلم من أَفْ َكهِ الناس مع صَبِيّ الفاكهُ الازحُ وف‬
‫حديث زيد بن ثابت أَنه كان من أَفْ َكهِ الناسِ إذا خل مع أَهله ومنه الديث أَربعٌ ليس غِيبَتُهن‬
‫بغيبةٍ منهم ا ُلَتفَكّهون با ُلمّهات هم الذين يَشُْتمُونَ ُهنّ مُمازِحِي والفُكاهةُ بالضم الِزاحُ وقيل‬
‫الفاكهُ ذو الفُكاهة كالتامر واللّبن والتّفا ُكهُ التّما ُزحُ وفا َكهْتُ القومَ مُفاكَهةً بُلَحِ الكلمِ‬
‫والِزاحِ والُفاك َهةُ الُمازحَةُ وف الثل ل تُفاكِه َأ َمهْ ول تَبُلْ على َأ َك َمهْ والفَكِهُ الطّيّبُ النفس وقد‬
‫فَ ِكهَ فَكَها أَبو زيد رجل فَ ِكهٌ وفا ِكهٌ وفَيْكَهان وهو الطيب النفس الزّاحُ وأَنشد إذا فَيْكهانٌ ذو‬
‫مُلءٍ وِل ّمةٍ قليل الَذَى فيما ُيرَى الناسُ مُسْ ِلمُ وفا َكهْتُ مازَحْتُ ويقال للمرأَة فَكِهةٌ وللنساء‬
‫فَكِهات وَتفَكّهْتُ بالشيء َتمَّتعْتُ به ويقال تركت القومَ يَتفَكّهُون بفلنٍ أَي َيغْتابونه ويتَناولونَ‬
‫حدّث أَصحابَه وُيضْحِكُهم وفَكِهَ ِمنْ كذا وكذا وتفَكّه عَجِبَ تقول تفَكّهْنا‬
‫منه والفَ ِكهُ الذي ُي َ‬
‫من كذا وكذا أي تعَجّبْنا ومنه قوله عز وجل فظَ ْلُتمْ َتفَكّهُون أَي تتَعجّبُونَ ما نَزَلَ بكم ف‬
‫زَ ْرعِكم وقوله عز وجل فاكِهي با آتاهُم َربّهم أَي ناعمي ُمعْجبيَ با هم فيه ومن قرأَ فَكِهيَ‬
‫يقول َفرِحِي والفا ِكهُ الناعم ف قوله تعال ف ُشغُل فاكِهونَ والفَكِهُ ا ُلعْجب وحكى ابن الَعراب‬
‫لو َس ِمعْتَ حديث فلن لا فَكِهْتَ له أَي لا أَعجبك وقوله تعال ف ُشغُلٍ فاكهون أَي مُتعجّبون‬
‫ناعِمون با هم فيه الفراء ف قوله تعال ف صفة أَهل النة ف ُشغُلٍ فاكهون بالَلف ويقرأُ‬
‫فَكِهُون وهي بنلة َحذِرُون وحاذِرُون قال أَبو منصور لا قرئ بالرفي ف صفة أَهل النة علم‬
‫أَن معناها واحد أَبو عبيد تقول العرب للرجل إذا كان يََتفَكّه بالطعام أَو بالفاكهةِ أَو بَأعْراضِ‬
‫الناس إن فلنا َلفَ ِكهٌ بكذا وكذا وأَنشد فَ ِكهٌ إل جَنْبِ الِوانِ إذا غَدتْ نَكْباء َتقْ َطعُ ثابتَ‬
‫الَطْنابِ والفَ ِكهُ الَشِرُ الَبطِرُ والفا ِكهُ من الّتفَ ّكهِ وقرئ وَنعْمةٍ كانوا فيها فَكِهيَ أَي أَشِرينَ‬
‫وفاكهيَ أَي ناعمي التهذيب أََهل التفسي يتارون ما كان ف وصف أَهل النة فاكِهي وما ف‬
‫وصف أهل النار فَكهيَ أَي أَشِرينَ َبطِرين قال الفراء ف قوله تعال إنّ الُّتقِيَ ف جنّات ونَعيمٍ‬
‫فاكهيَ قال ُمعْجبي با آتاهم ربم وقال الزجاج قرئ فَكِهيَ وفاكِهيَ جيعا والنصب على‬
‫الال ومعن فاكِهيَ با آتاهم ربم أَي مُعْجبي والّتفَ ّكهُ التَن ّدمُ وف التنيل فظَ ْلتُم تَفكّهون معناه‬
‫تََن ّدمُون وكذلك َتفَكّنُون وهي لغة ِلعُكْل اللحيان أَزْدُ شَنُوءَة يقولون يتَفكّهُون وتي ٌم تقولُ‬
‫ت وتفَكّنْتُ أَي تن ّدمْت وأَفْكَهَتِ الناقة إذا رأَيت ف‬
‫يَتفَكّنُون أَي يتن ّدمُون ابن الَعراب تفَكّهْ ُ‬
‫لبنها خُثورةً شِ ْبهَ اللَّبإِ وا ُلفْكِه من البلِ الت يُهَراق لَبَنُها عند النّتاج قبل أَن َتضَ َع والفعل‬
‫كالفعل وأَفْكَهَت الناقةُ إذا دَ ّرتْ عند أَكل الربيع قبل أَن َتضَع فهي مُفْكِةٌ قال شر ناقة مُفْكِهةٌ‬

‫و ُمفْكِةٌ وذلك إذا أَقْرَبَتْ فاسْتَرْخَى صَلَواها وعَ ُظمَ ضَ ْرعُها ودنا نِتاجها قال الَحْوص َبنِي َعمّنا‬
‫ل َت ْبعَثُوا الَ ْربَ إنن أَرى الربَ َأمْسَتْ مُفْكِها قد َأصَنّتِ قال شر َأصَنّت استَرْخى صَلَواها‬
‫ودنا نِتاجُها وأَنشد مُفْكِهة أَ ْدنَتْ على رْأسِ الوََلدْ قد أَ ْقرَبَتْ َنتْجا وحانَ أَنْ تَ ِلدْ أي حانَ‬
‫لمُر والشاء وبعضُهم يعلها حي‬
‫وِلدُها قال وقوم يعلون ا ُلفْكِهة ُمقْرِبا من البل واليل وا ُ‬
‫خزُوميّ عمّ‬
‫استبان حلها وقوم يعلون ا ُلفْكِهةَ والدافِعَ سَواء وفاكهٌ اسم والفاكهُ ابنُ ا ُلغِية الَ ْ‬
‫خالد بن الوليد وفُكَيْهةُ اسم امرأَة يوز أَن يكون تصغي فَكِهةٍ الت هي الطّيّبةُ الّنفْس الضّحوكُ‬
‫وأَن يكون تصغيَ فاكهةٍ مُرَخّما أَنشد سيبويه تقولُ إذا استَهْلَكْتُ مالً لِ َلذّة فُكَيْهةُ هَشّ ْيءٌ‬
‫ب َكفّ ْيكَ لِئقُ ؟ يريد هلْ شيءٌ‬

‫( ‪)13/523‬‬
‫سيَه وأَفَ ّههُ غيهُ أَنْساه وال َفهّ الكليلُ اللسانِ العَييّ عن حاجته‬
‫( فهه ) َفهّ عن الشيء َي َفهّ فَهّا نَ ِ‬
‫والُنثى َف ّهةٌ بالاء والفَهِيهُ والفَ ْهفَهُ كالفَهّ وقد َفهِهْتَ وفَهَهْتَ َتفَهّ وَت ِفهّ فَهّا وفَهَها وفَهَاهةً أَي‬
‫عَيِيتَ و َفهّ العَيِيّ عن حاجته الوهري الفَهةُ والفَهاهةُ العِيّ يقال َسفِيه َفهِيهٌ وفَ ّههُ ال ويقال‬
‫خرجت لاجةٍ فأَفَهّن عنها فلنٌ حت َفهِهْتُ أَي َأنْسانِيها ابن الَعراب أَفَهّن عن حاجت حت‬
‫فَهِهْتُ فَهَها أَي َشغَلن عنها حت نَسِيتُها ورجلٌ َفهّ وفَهِيهٌ وأَنشد فلم ُت ْلفِن فَهّا ول تُ ْلفِ حُجّت‬
‫شفِها‬
‫جةً أَبْغي لا مَنْ ُيقِيمُها ابن شيل َفهّ الرجلُ ف ُخطْبَتِه وحُجّتِه إذا ل يُباِلغْ فيها ول يَ ْ‬
‫جلَ َ‬
‫مُلَ ْ‬
‫وقد فَهِهْتَ ف ُخطْبَِتكَ فَهاه ًة قال وتقول أَتَيْتُ فلنا فبَيّنْتُ له أَمري كلّه إل شيئا فَهِهْتُه أَي‬
‫نَسِيتُه وف ْهفَهَ إذا َسقَطَ من مرتبةٍ عالية إل ُسفْلٍ وف الديث ما َسمِعتُ منك فَ ّهةً ف السلم‬
‫لهْلة ونوَها وف حديث أَب عبيدة بن الرّاح أَنه قال لعمر رضي ال عنه‬
‫سقْطةَ وا َ‬
‫قَبْلَها يعن ال ّ‬
‫سقِيفةِ اْبسُطْ َيدَك أُباِيعْك ما رأَيت مِنْك فَ ّهةً ف السلم قَ ْبلَها َأتُباِيعُن وفيكمُ‬
‫حي قال له يوم ال ّ‬
‫سقْطةِ والَهْلةِ ونوِها يقال َفهّ َي َفهّ فَهاهةً وفَهِه‬
‫صدّيقُ ثانَ اثْنَيِ ؟ قال أَبو عبيد الفَهّة مثل ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫فَ ُهوَ َفهّ وفَهِيهٌ إذا جاءت منه َسقْطةٌ من العِيّ وغيه‬

‫( ‪)13/525‬‬
‫( فوه ) الليث الفُوهُ أَصلُ بناء تأْسِيسِ الفمِ قال أَبو منصور وما َيدّلّك على أَن الَصل ف فمٍ‬
‫وفُو وفا وف هاءٌ ُحذِفَت من آخرها قولُهم للرجل الكثيِ الَكلِ َفّيهٌ وامرأَة فَيّهةٌ ورجل أَ ْفوَهُ‬
‫عظيمُ الفَم طويلُ السنان ومَحالةٌ َفوْهاء إذا طالت أَسنانا الت يَجْري الرّشاءُ فيها ابن سيده‬
‫الفاهُ والفُوهُ والفِيهُ وال َفمُ سواءٌ والمعُ أَفواهٌ وقوله عزّ وجل ذلك قولُهم بأَفْواهِهم وكلّ قولٍ‬

‫حتَه لَنم‬
‫إنا هو بالفم إنا العن ليس فيه بيانٌ ول بُرْهانٌ إنا هو قولٌ بالفمِ ول معن صحيحا تَ ْ‬
‫خذْ صاحبةً فكيف يَ ْزعُمون أَنّ له ولدا ؟ أَما كونُه جعَ فُوهٍ فبَّينٌ وأَما كونه‬
‫معترفون بأَنّ الَ ل يتّ ِ‬
‫سمَعْ أَفْياها وأَما كونُه جعَ فاهٍ فإن الشتقاق يؤْذن أَن‬
‫جع فِيهٍ َف ِمنْ باب ريحٍ وأَرْواحٍ إذ ل ن ْ‬
‫حذِفت الاء كما حذفت ِمنْ‬
‫لنّ أَصلَ َفمٍ َفوَهٌ ف ُ‬
‫فاها من الواو لقولم ُمفَوّةٌ وأَما كونه جع ِفمٍ ف َ‬
‫ضةٍ ومن اسْتٍ وبقيت‬
‫سَنةٍ فيمن قال عامَلْتُ مُسانَهةً وكما ُحذِفت من شاةٍ ومن َش َفةٍ ومن ِع َ‬
‫الواو طرفا متحركة فوجب إبدالُها أَلفا لنفتاح ما قبلها فبقي فا ول يكون السم على حرفي‬
‫أَحدُها التنوينُ فأُبْدل مكانَها حرفٌ َج ْلدٌ مُشاكِلٌ لا وهو اليمُ لَنما َشفَهِيّتان وف اليم هُوِيّ‬
‫ف ال َفمِ يُضا ِرعُ امتدادَ الواوِ قال أَبو اليثم العربُ تستثقل وُقوفا على الاءِ والاءِ والواوِ والياءِ‬
‫حذِفُ هذه الروفَ وتُبْقي السمَ على حرفي كما حذفوا الواوَ من َأبٍ‬
‫إذا سَ َكنَ ما قبلَها فتَ ْ‬
‫وَأخٍ و َغدٍ وهَنٍ والياءَ من َيدٍ و َدمٍ والاءَ من حِرٍ والاءَ من فُوهٍ وشَفةٍ وشاةٍ فلما حذفوا الاءَ‬
‫من فُوهٍ بقيت الواو ساكنة فاستثقلوا وقوفا عليها فحذفوها فبقي السم فا ًء وحدها فوصلوها‬
‫بيم ليصيَ حرفي حرفٌ ُيبْتَدأُ به فيُحرّك وحرفٌ يُسْكَت عليه فُيسَكّن وإنا َخصّوا اليم‬
‫شفَتي تنطبقان با وأَما ما حكي من قولم أَفْمامٌ‬
‫بالزيادة ِلمَا كان ف مَسْ َكنٍ واليمُ من حروف ال ّ‬
‫فليس بمع َفمٍ إنا هو من باب مَلمِحَ ومَحا ِسنَ ويدل على أَن فَما مفتوحُ الفاء وُجُودك إياها‬
‫مفتوحةً ف هذا اللفظ وأَما ما حكى فيها أَبو زيد وغيهُ من كسْرِ الفاء وضمّها فض ْربٌ من‬
‫حقَ الكلمةَ لعْللِها بذف لمِها وإبدال عيْنِها وأَما قول الراجز يا لَيْتَها قد خَرَجَتْ‬
‫التغيي َل ِ‬
‫مِنْ ُف ّمهِ حت يَعودَ الُلْك ف أُسْ ُط ّمهِ يُ ْروَى بضم الفاء من ُفمّه وفتحِها قال ابن سيده القول ف‬
‫تشديد اليم عندي أَنه ليس بلغة ف هذه الكلمة أَل ترى أَنك ل تد لذه الُشدّدةِ اليمِ تصَرّفا‬
‫إنا التصرّفُ كله على ف و ه ؟ من ذلك قولُ ال تعال يقولون بأَفْواهِهم ما ليْسَ ف قُلوبِهم‬
‫وقال الشاعر فل َل ْغوٌ ول تأْثِيمَ فيها وما فاهُوا به أَبدا ُمقِيمُ وقالوا رجلٌ ُمفَوّه إذا أَجادَ القولَ‬
‫س َمعْهم قالوا أَفْمام ول ت َفمّمت ول رجل أَ َفمّ ول شيئا من هذا‬
‫ومنه ال ْفوَهُ للواسعِ الفمِ ول ن ْ‬
‫النحو ل نذكره فدل اجتماعهم على تصَرّفِ الكلمة بالفاء والواو والاء على أَن التشديد ف َفمّ‬
‫حقَ الكلمة فإن قال قائل فإذا ثبت با َذكَرْتَه أَن‬
‫ل أَصل له ف نفس الثال إنا هو عارضٌ َل ِ‬
‫التشديد ف َفمّ عارض ليس من نفس الكلمة ف ِمنْ أَْينَ أَتَى هذا التشديد وكيف وجهُ دخولهِ‬
‫إياها ؟ فالواب أَن أَصل ذلك أَنم َثقّلوا اليمَ ف الوقف فقالوا َفمّ كما يقولون هذا خاِل ّد وهو‬
‫جرَى الوقف فقالوا هذا َفمّ ورأَيت َفمّا كما أَجْ َروُا الوصلَ‬
‫جعَلّ ث إنم أَجْ َروُا الوصل مُ ْ‬
‫يَ ْ‬
‫خمّا وقولم أَيضا‬
‫ضَ‬
‫خمٌ ُيحِبّ الُ ُلقَ ا َل ْ‬
‫مُجْرَى الوقف فيما حكاه سيبويه عنهم من قولم ضَ ْ‬
‫ببازِلٍ وَجْنَاءَ أَو عَيْهَلّ كأَنّ مَهْواها على ال َكلْكَلّ َموْقِعُ َكفّيْ راهِبٍ ُيصَلّي يريد العَيْهَلَ‬
‫جعَل الكلمةَ من‬
‫والكَلْكَلَ قال ابن جن فهذا حكم تشديد اليم عندي وهو أَقوى من أَن َت ْ‬
‫ذوات التضعيف بنلة همّ وحمّ قال فإن قلت فإذا كان أَصلُ َفمٍ عندك َفوَه فما تقول ف قول‬

‫الفرزدق ها َنفَثا ف فّ ِمنْ َف َموَيْهِما على النّاِبحِ العاوِي أَشدّ رِجام وإذا كانت اليم بدلً من‬
‫الواو الت هي َع ْينٌ فكيف جاز له المع بينهما ؟ فالواب أَن أَبا عليّ حكى لنا عن أَب بكر‬
‫وأَب إسحق أَنما ذهبا إل أَن الشاعر جعَ بي ال ِعوَض وا ُل َعوّض عنه لَن الكلمة مَجْهورة‬
‫منقوصة وأَجاز أَبو علي فيها وجها آخ َر وهوأَن تكون الواوُ ف ف َموَيْهِما لما ف موضع الاء من‬
‫أَفْواه وتكون الكلمة َتعَْتفِبُ عليها لمانِ هاءٌ مرة وواوٌ أُخرى فجرى هذا مَجْرى سَنةٍ و ِعضَةٍ‬
‫جدُها ف قول من‬
‫أَل ترى أَنما ف قول سيبويه سَنَوات وأَسْنَتُوا ومُساناة و ِعضَوات واوانِ ؟ وتَ ِ‬
‫قال ليست بسَنْهاء وبعي عاضِهٌ هاءين وإذا ثبت با قدّمناه أَن عي َفمٍ ف الصل واوٌ فينبغي أََن‬
‫ت ْقضِيَ بسكونا لَن السكون هو الَصل حت تَقومَ الدللةُ على الركةِ الزائدة فإن قلت فهلّ‬
‫ج ْمعِك إياه على أَفْواهٍ لَن أَفْعالً إنا هو ف الَمر العامّ جعُ َفعَلٍ نو بَطَلٍ‬
‫قضَيْتَ بركة العي ِل َ‬
‫وأَبْطالٍ و َقدَمٍ وأَقْدامٍ ورَ َسنٍ وأَرْسانٍ ؟ فالواب أَن َفعْلً ما عينُه واوٌ بابُه أَيضا أَفْعال وذلك‬
‫َسوْطٌ وأَسْواطٌ و َحوْض وأَحْواض و َطوْق وأَطْواق ففَوْهٌ لن عينَه واوٌ أَشَْبهُ بذا منه ب َق َدمٍ ورَ َسنٍ‬
‫قال الوهري والفُوه أَصلُ قولِنا فَم لَن المع أَفْواهٌ إل أَنم استثقلوا اجتماعَ الاءين ف قولك‬
‫ضفْتَ إل‬
‫هذا فُوهُه بالضافة فحذفوا منه الاء فقالوا هذا فُوه وفُو زيدٍ ورأَيت فا زيدٍ وإذا َأ َ‬
‫نفسك قلت هذا فِيّ يستوي فيه حالُ الرفع والنصبِ والفضِ لَن الواوَ ُتقُلَبُ ياءً فُت ْذغَم‬
‫وهذا إنا يقال ف الضافة وربا قالوا ذلك ف غي الضافة وهو قليل قال العجاج خالَطَ مِنْ‬
‫سَ ْلمَى خياشِيمَ وفا صَهْباءَ خُرْطوما عُقارا قَرْ َقفَا وصَفَ عُذوبةَ ريقِها يقول كأَنا عُقارٌ خالَط‬
‫خَياشِيمَها وفاها فكَفّ عن الضاف إليه قال ابن سيده وأَما قول الشاعر أَنشده الفراء يا حَّبذَا‬
‫عَيْنا ُسلَ ْيمَى والفَما قال الفراء أَراد وال َفمَانِ يعن الفمَ والَْنفَ فثَنّاهُما بلفظ الفمِ للمُجاوَرةِ‬
‫وأَجاز أَيضا أَن يَ ْنصِبَه على أَنه مفعول معَه كأَنه قال مع الفم قال ابن جن وقد يوز أَن يُنصَب‬
‫بفعل مضمر كأَنه قال وأُحِبّ الفمَ ويوز أَن يكون الفمُ ف موضع رفع إل أَنه اسم مقصورٌ‬
‫بنلة عَصا وقد ذكرنا من ذلك شيئا ف ترجة فمم وقالوا فُوك وفُو زيدٍ ف حدّ الضافة وذلك‬
‫ف حد الرفع وفا زيدٍ وف زيدِ ف حدّ النصب والر لَن التنوين قد ُأ ِمنَ ههنا بلزوم الضافة‬
‫وصارت كأَنا من تامه وأَما قول العجاج خالطَ ِمنْ سَ ْلمَى خَياشِيمَ وفا فإنه جاءَ به على لغة‬
‫من ل ينون فقد ُأمِنَ حذْف الَلف للتقاء الساكني كما ُأمِنع ف شاةٍ وذا مالٍ قال سيبويه‬
‫وقالوا ك ّلمْتُه فاهُ إل فِيّ وهي من الساء الوضوعة مَ ْوضِعَ الصادر ول ينفردُ ما بعده ولو قلتَ‬
‫كلّمتُه فاهُ ل يَجُزْ لَنك ُتخْبِر بقُرْبِك منه وأَنك ك ّلمْتَه ول أَ َحدَ بينك وبينَه وإن شئت رفعت أَي‬
‫وهذه حالُه قال الوهري وقولم كلّمتُه فاه إل فِيّ أَي مُشافِها ونصْبُ فاهٍ على الال وإذا‬
‫أَفْرَدُوا ل يتمل الواوُ التنوين فحذفوها وعوّضوا من الاءِ ميما قالوا هذا فمٌ و َفمَانِ و َفمَوان قال‬
‫ولو كان اليمُ ِعوَضا من الواو لا اجتمعتا قال ابن بري اليمُ ف َفمٍ بدلٌ من الواو وليست‬
‫ِعوَضا من الاءِ كما ذكره الوهري قال وقد جاء ف الشعر فَما مقصور مثل عصا قال وعلى‬

‫ذلك جاء تثنيةُ َفمَوانِ وأَنشد يا َحبّذا وَ ْجهُ سُلَيْمى والفَما والِيدُ والنّحْرُ وَثدْيٌ قد نَما وف‬
‫حديث ابن مسعود أَقْرََأنِيها رسولُ ال صلى ال عليه وسلم فاهُ إل فِيّ أَي مُشافَهةً وَت ْلقِينا وهو‬
‫نصبٌ على الال بتقدير الشتق ويقال فيه كلّمن فُوهُ إل فِيّ بالرفع والملة ف موضع الال‬
‫قال ومن أَمثالم ف باب الدعاء على الرجُل العرب تقول فاهَا ِلفِيك تريد فا الداهية وهي من‬
‫الَساء الت أُجْرِيت مُجْرَى الصدر الدعوّ با على إضمار الفعل غي الستعمل إظهارهُ قال‬
‫سيبويه فاهَا ِلفِيك غي منون إنا يريد فا الداهي ِة وصار بدلً من اللفظ بقول دَهاكَ الُ قال‬
‫وَيدُلّك على أَنه يُريدُ الداهيةَ قوله وداهِية ِمنْ دَواهي الَنو نِ يَ ْرهَبُها الناسُ ل فا لا فجعل‬
‫للداهية فما وكأَنه بدلٌ من قولم دَهاكَ ال وقيل معناه الَيْبة َلكَ وأَصله أَنه يريدُ َجعَل الُ‬
‫بفِيك الَرضَ كما يقال بفيك الجرُ وبفيك الَثْلبُ وقال رجل من بَلْ ُهجَيْم فقلتُ له فاهَا‬
‫بفِيكَ فإنا قَلوصُ امرئٍ قارِيكَ ما أَنتَ حاذِرهُ يعن َيقْرِيك من القِرَى وأَورده الوهري فإنه‬
‫جيْميّ‬
‫قلوصُ امرئ قال ابن بري وصواب إنشاده فإنا والبيت لَب ِسدْرة الَسَديّ ويقال الُ َ‬
‫صقَ الُ فاكَ بالَرضِ قال‬
‫وحكي عن شر قال سعت ابن الَعراب يقول فاها بفِيك منوّنا أَي أَْل َ‬
‫وقال بعضهم فاهَا لفِيكَ غي مُنوّن دُعاء عليه بكسر ال َفمِ أَي َكسَر ال َفمَك قال وقال سيبويه‬
‫ضمِرَ كما‬
‫ي منوّن إنا يريد فا الداهي ِة وصار الضميُ بدلً من اللفظ بالفعل وُأ ْ‬
‫فاهَا لفِيكَ غ ُ‬
‫ل ْندَل وصار بدلً من اللفظ بقوله دَهاكَ ال وقال آخر لِئ ْن مالكٌ َأمْسَى ذليلً‬
‫أُضمر للتّرب وا َ‬
‫لَطالَما َسعَى للّت ل فا لا غي آئِبِ أَراد ل َفمَ لا ول وَجْه أَي للداهية وقال الخر ول أَقولُ‬
‫ِلذِي ُقرْبَى وآصِرةٍ فاها ِلفِيكَ على حالٍ من العَطَبِ ويقال للرجل الصغي الفمِ فُو جُرَذٍ وفُو‬
‫دَبَى يُ َلقّب به الرجل ويقال لل ُمنْتِن ريحِ الفمِ فُو فَرَسٍ َحمِ ٍر ويقال لو وَجَدتُ إليه فَا كَ ِرشٍ أَي‬
‫لو وجدت إليه سبيلً ابن سيده وحكى ابن الَعراب ف تثنية الفمِ َفمَانِ و َفمَيانِ وفَموانِ فأَما‬
‫فَمانِ فعلى اللفظ وأَما َفمَيانِ و َفمَوانِ فنادر قال وأَما سيبويه فقال ف قول الفرزدق هُما َنفَثا ف‬
‫فِيّ ِمنْ َف َموَيْهِما إنه على الضرورة وال َفوَهُ بالتحريك َسعَةُ الفمِ وعِ َظمُه وال َفوَهُ أَيضا خُروجُ‬
‫شفَتيِ وطولُها َفوِهَ َيفْوَهُ َفوَها فهو أَ ْفوَهُ والُنثى َفوْهاء بيّنا ال َفوَهِ وكذلك هو ف‬
‫الَسنانِ من ال ّ‬
‫الَيْل ورجل أَ ْفوَهُ واسعُ الفمِ قال الراجز يصف الَسد أَ ْشدَق َيفْتَرّ افْتِرارَ الَ ْفوَهَِ وفرس َفوْهاءِ‬
‫َشوْهاء واسعة الفم ف رأْسها طُولٌ والفَوَهُ ف بعض الصفات خروجُ الثّنايا العُلْيا وطولُها قال‬
‫ابن بري طول الثنايا العليا يقال له ال ّروَقُ فأَما ال َفوَهُ فهو طول الَسنانِ كلّها ومَحالةٌ َفوْهاء‬
‫طالت أَسنانُها الت يَجْري الرّشاءُ بينها ويقال لحالة السانِيةِ إذا طالت أَسْنانُها إنا َل َفوْهاءُ بيّنة‬
‫جوْزِ ا ُلقْحَم وبئر َفوْهاء واسَعةُ الفمِ و َطعْنةٌ َفوْهاءُ واسعةٌ وفاهَ‬
‫ال َفوَهِ قال الراجز َكبْداء َفوْهاء ك َ‬
‫بالكلم َيفُوهُ َن َطقَ وَلفَظَ به وأَنشد ُلمَّيةَ وما فاهُوا به لَ ُهمُ مُقيمُ قال ابن سيده وهذه الكلمة‬
‫يائيّة وواويّة أَبو زيد فاهَ الرجل َيفُوه َفوْها إذا كان مُتكلّما وقالوا هو فاهٌ بُوعِه إذا أَظْهَرَه وباحَ‬
‫به والَصل فاِئهٌ بُوعِه فقيل فاهٌ كما قالوا جُرُفٌ هارٌ وهائرٌ ابن بري وقال الفراء رجل فاوُوهةٌ‬

‫يَبُوح بكلّ ما ف نفسه وفاهٌ وفاهٍ ورجل مُ َفوّهٌ قادرٌ على الَنْطِق والكلم وكذلك فَّيهٌ ورجلٌ فَّيهٌ‬
‫جَّيدُ الكلمِ وفَوهَه الُ جعَلَه أَ ْفوَِهَ وفاهَ بالكلم َيفُوه َلفَظَ به ويقال ما فُهْتُ بكلمةٍ وما َتفَ ّوهْتُ‬
‫بعن أَي ما فتَحْتُ فمِي بكلمة وا ُل َفوّهُ الِ ْنطِيقُ ورجل ُمفَوّهُ با وإِنه لذُو ُفوّهةٍ أَي شديدُ الكلمِ‬
‫بَسِيطُ اللّسان وفاهاهُ إذا نا َطقَه وفاخَرَه وهافاهُ إذا مايَلَه إل هَواه والفَّيهُ أَيضا الّيدُ الَكلِ وقيل‬
‫الشديدُ الَكلِ من الناس وغيهم َف ْيعِل والُنثى فَيّهةٌ كثيةُ الَكل والفَيّهُ ا ُلفَوّهُ الِنْطِيقُ أَيضا ابن‬
‫سنَ الكلمِ بليغا ف كلمه وف حديث الَحَْنفِ خَشِيت أَن‬
‫الَعراب رجل َفّيهٌ و ُمفَوّهٌ إذا كان ح َ‬
‫سَتفِيهٌ ف‬
‫يكون ُم َفوّها أَي بليغا مِنْطِيقا كأنه مأْخوذ من الفَوَ ِه وهو سَعةُ الفمِ ورجل فَّيهٌ ومُ ْ‬
‫الطعام إذا كان أَكُولً الوهري الفَيّهُ الَكولُ وا َلصْلُ فَ ْيوِهٌ فأُدْغم وهو الِنْطيقُ أَيضا والرأَةُ‬
‫فَيّهةٌ واستَفاهَ الرجلُ ا ْستِفاهةً واسْتِفاها الَخية عن اللحيان فهو مُسَْتفِيهٌ اشَتدّ َأكْلُه بعد قِلّة‬
‫وقيل اسْتَفاهَ ف الطعام أَكثَرَ منه عن ابن الَعراب ول يصّ هل ذلك بعدَ ق ّلةٍ أَم ل قال أَبو زبيد‬
‫يصف ِشبْلَيْن ث ا ْستَفاها فلمْ َتقْطَعْ رَضاعَهما عن الّتصَبّب ل َشعْبٌ ول َقدْعُ اسْتَفاها اشَتدّ‬
‫س َمنِ بعد الفِطامِ والتّحلّم مثلُه وال َقدْعُ أَن ُتدْفَعَ عن الَمر‬
‫أَ ْكلِهما والّتصَبّبُ اكْتساءُ اللحمِ لل ّ‬
‫تُريدُه يقال َق َدعْتُه ف ُقدِعَ َقدْعا وقد اسْتَفاهَ ف الَكل وهو مُسَْتفِيهٌ وقد تكون السْتِفاهةُ ف‬
‫شبَع ورجل ُمفَوّ ٌه ومُسَْتفِيهٌ أَي شديدُ الَكلِ و َشدّ ما َف ّوهْتَ ف‬
‫الشّرابِ وا ُل َفوّهُ النّ ِهمُ الذي ل يَ ْ‬
‫هذا الطعام وت َف ّوهْتَ وفُهْتَ أَي َشدّ ما أَ َكلْتَ وإِنه ُل َفوّه ومُسَْتفِيهٌ ف الكلم أَيضا وقد اسْتَفاهَ‬
‫اسْتِفاهةً ف الَكل وذلك إذا كنت قليلَ ال ّطعْم ث اشَتدّ َأكْلُك وازْدا َد ويقال ما أَ َشدّ ُف ّوهَةَ‬
‫بعيِك ف هذا الكَل يريدون أَ ْكلَه وكذلك ُفوّهة فرَسِك ودابّتِك ومن هذا قولم أَفْواهُها‬
‫مَجاسّها العن أَن َجوْدةَ َأكْلِها َتدُلك على ِسمَنِها فُتغْنيك عن جَسّها والعرب تقول َسقَى فلنٌ‬
‫إِبلَه على أَفْواهِها إذا ل يكن جَبَي لا الاءَ ف الوض قبل ورُودِها وإِنا ن َزعَ عليها الاءَ حي‬
‫ل ويقال أَيضا جَرّ فلنٌ إبلَه على أَفْواهِها إذا تركها تَ ْرعَى‬
‫وَرَ َدتْ وهذا كما يقال َسقَى إبلَه قََب ً‬
‫جحِ‬
‫ضوَ بُلَيّ طِ ْلحِ جَرّا على أَفْواهِها والسّ ْ‬
‫وتسِي قاله الَصمعي وأَنشد أَطْ َلقَها ِن ْ‬
‫( * قوله « على أفواهها والسجح » هكذا ف الصل والتهذيب هنا وتقدم إنشاده ف مادة‬
‫جرر أفواههن السجح )‬
‫جحِ الراطيمَ الطّوال ومن دُعائِهم كَّبهُ‬
‫بُلَيّ تصغي بِ ُل ٍو وهو البعي الذي بَله السفر وأَراد بالسّ ْ‬
‫خرَ بنَ عبدِ ال َمنْ َي ْغوِ سادِرا َيقُلْ غَيْرَ َشكّ للَيدْينِ‬
‫الُ ِلمَ ْنخِرَيْه و َفمِه ومنه قول الذل َأصَ ْ‬
‫ولل َفمِ و ُفوّهةُ السّ ّكةِ والطّريقِ والوادي والنهرِ َفمُه والمع ُفوّهاتٌ وفَواِئهُ وفُوهةُ الطريقِ‬
‫ك ُف ّوهَتِه عن ابن الَعراب وال َزمْ فُوهةَ الطريقِ وفُ ّوهَتَهو َفمَه ويقال َقعَد على ُفوّهةِ الطريق و ُفوّهةِ‬
‫النهر ول تقل فَم النهر ول فُوهة بالتخفيف والمع أَفْواه على غي قياس وأَنشد ابن بري يا‬
‫عَجَبا للَفْلقِ الفَليقِ صِيدَ على ُفوّهةِ الطّريقِ‬
‫( * قوله « للفاق الفليق » هو هكذا بالصل )‬

‫ابن الَعراب ال ُفوّهةُ مصَبّ النهر ف الكِظَامةِ وهي السّقاية الكسائي أَفْواهُ الَزِ ّقةِ والَنْهار‬
‫واحدتا ُفوّهةٌ بتشديد الواو مثل ُحمّرة ول يقال فَم الليث الفُوّهةُ فمُ النهر ورْأسُ الوادي وف‬
‫الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم خرج فما ت َفوّهَ البَقيعَ قال السلمُ عليكم يريد لا دَخَل‬
‫فمَ الَبقِيعِ فشَبّهه بالفم لَنه أَول ما ُيدْخَل إل الوفِ منه ويقال َلوّل الزّقاقِ والنهر ُف ّوهَتُه بضم‬
‫الفاء وتشديد الواو ويقال طَلع علينا ُفوّهةُ إبِلك أَي َأوّلُها بنلة ُفوّهةِ الطريق وأَفْواهُ الكان‬
‫أَوائُله وأَرْ ُجلُه أَواخِرُه قال ذو الرمة ولو ُقمْتُ ما قامَ ابنُ َليْلى لقد َه َوتْ رِكاب بأَفْواهِ السّماوةِ‬
‫والرّجْلِ يقول لو ُقمْتُ مَقامه اْنقَ َطعَتْ رِكاب وقولم إنّ رَدّ الفُ ّو َهةِ لَشَديدٌ أَي القالةِ وهو من‬
‫فُهْتُ بالكلم ويقال هو ياف ُف ّوهَة الناسِ أَي فُهْتُ بالكلم ويقال هو ياف ُفوّهةَ الناسِ أَي‬
‫قالتَهم والفُوهةُ والفُوّهةُ تقطيعُ السلمي بعضهم بعضا بالغِيبة ويقال َمنْ ذا يُطِيق رَدّ الفُوّهةِ‬
‫سنْتُ شيئا قطّ َكَثغْرٍ ف ُفوّ َهةِ جاريةٍ حَسْناء أَي ما صادَفْت شيئا‬
‫وال ُفوّهةُ الفمُ أَبو الَكَارم ما أحْ َ‬
‫حسنا وأَفْواهُ الطيب نَوافِحُه واحدُها فوه الوهري الفْواهُ ما يُعال به الطّيبُ كما أَنّ التّوابِلَ‬
‫ما تُعالَج به الَطْعمة يقال فُوهٌ وأَفْواه مثل سُوقٍ وأَسْواق ث أفاويهُ وقال أَبو حنيفة الَفْواهُ أَلْوانُ‬
‫الّنوْرِ وضُروبُه قال ذو الرمة تَرَدّيْتُ ِمنْ أَفْواهِ َنوْرٍ كأَنّها زَرابّ وارَْتجّتْ عليها الرّوا ِعدُ وقال‬
‫مرّة الَفْواهُ ما ُأ ِعدّ للطّيبِ من الرياحي قال وقد تكون الَفْواه من البقول قال جيل با ُقضُبُ‬
‫الرّيْحانِ تَ ْندَى وحَ ْنوَةٌ ومن كلّ أَفْواه البُقول با َبقْلُ والَفْواهُ ا َلصْنافُ والَنواعُ وال ُفوّهةُ‬
‫عروقٌ ُيصْبَغ با وف التهذيب ال ُفوّهُ عروقٌ يصبغ با قال الَزهري ل أَعرف ال ُفوّهَ بذا العن‬
‫وال ُفوّهةُ اللَبنُ ما دامَ فيه طعمُ اللوةِ وقد يقال بالقاف وهو الصحيح والَفْوه ا َلوْدِيّ ِمنْ‬
‫ُشعَرائهم وال تعال أَعلم‬

‫( ‪)13/525‬‬
‫( قره ) قَرِهَ جِ ْلدُه قَرَها َتقَشّرَ أَو ا ْسوَدّ من شدّةِ الضّرْب ابن الَعراب قَرِه الرجُلُ إذا َت َقوّب‬
‫سدَ كالقَ َلحِ ف الَسْنا ِن وهو الوَسَخُ وقد قَرِه َقرَها ورجل‬
‫جِ ْلدُه من كَثْرة ال ُقوَباء والقَرَه ف ال َ‬
‫مُتَقَرّه وأَقْرَهُ والُنثى َقرْهاء‬

‫( ‪)13/530‬‬
‫( قله ) القَ َلهُ لغة ف القَرَه وقَلَهى وقَلَهِيّا كلها موضع‬

‫( ‪)13/531‬‬

‫( قمه ) ال َق َمهُ قِ ّلةُ الشهوةِ للطعام كالقَ َهمِ وقد َق ِمهَ و َقمَهَ البعيُ َي ْقمَه ُقمُوها رفع رأْسَه ول‬
‫شرَب الاء لغة ف َقمَح وقَمهَ الشيءُ فهو قا ِمةٌ اْن َغمَس حينا وارتفع أُخرى قال رؤبة َي ْعدِلُ‬
‫يَ ْ‬
‫أَنْضادَ القِفافِ ال ُقمّهِ جعَل ال ُق ّمهَ نعتا للقِفافِ لَنا َتغِيب حينا ف السّراب ث تظهر قال ابن بري‬
‫قبل هذا البيت الذي أَورده الوهري َقفْقاف أَلْحِي الرّاعِساتِ القُ ّمهِ قال ابن بري قبله َي ْعدِل‬
‫أَنْضادَ القِفافِ الرّدّهِ عنها وأَثْباجَ الرّمالِ الوُرّهِ قال والذي ف رجز رؤبة تَرْجافُ أَلْحِي‬
‫الرّاعِساتِ ال ُق ّمهِ أَي تَرْجافُ َألْحِي هذهِ البلِ الراعِساتِ أَي الضطربات َي ْعدِل أَنْضادَ هذه‬
‫القفافِ وَيخْلُفها ويقال َق َمهَ الشيءَ ف الاء َي ْقمَهه إذا َقمَسه فارتَفع رأسُه أَحْيانا واْن َغمَرَ أَحيانا‬
‫فهو قامِهٌ وقال الفضل القامِهُ الذي يَرْكَبُ رَأسَه ل َيدْرِي أَين يتوجه الوهري القُ ّمهُ من البل‬
‫مثل ال ُقمّح وهي الرافعةُ رُؤوسَها إل السماء الواحدة قا ِمهٌ وقامِحٌ وقال الَزهري ف ترجة مَقَه‬
‫سَرابٌ َأ ْمقَه قال رؤبة ف الفَيْفِ من ذاكَ البَعيدِ ا َلمْ َقهِ وهو الذي ل َخضْراء فيه ورواه أَبو‬
‫عمرو الَقْمه قال وهو البعيد يقال هو يََت َقمّه ف الَرض إذا ذهَبَ فيها وقال الَصمعي إذا أَ ْقبَل‬
‫وأَدْبَر فيها وخرج فلن َيَتقَمّه ف الَرض ل َيدْرِي أَْينَ َي ْذهَبُ قال أَبو سعيد ويَتَ َكمّه مثله وقال‬
‫ح وهي الت رفعت رؤوسها كال ِقمَاح الت ل تَشْرَبه‬
‫ف قول رؤبة ال ُقمّه هي ال ُقمّ ُ‬

‫( ‪)13/531‬‬
‫( قنه ) رجلٌ قَزّ قِنْ َز ْهوٌ وقِزّ ِقنْ َز ْهوٌ عن اللحيان ول ُيفَسّرْ قِنْزهْوا قال ابن سيده وأُراه من‬
‫صمّ أَ ْسلَخُ وأَخْرَسُ أَملسُ وقد يكون قِ ْن َزهْو ثُلِثيّا كقِ ْندَْأوٍ‬
‫الَلفاظ البالغ بِها كما قالوا َأ َ‬

‫( ‪)13/531‬‬
‫( قهقه ) الليث َقهْ يُحْكَى به ضَ ْربٌ من الضّحِك ث يُ َكرّرُ بَتصْريفِ الكاية فيقال قَ ْه َقهَ ُيقَ ْهقِه‬
‫قَ ْهقَ َهةً إذا مدّ وإذا رجّع ابن سيده َق ْهقَهَ رجّع ف ضَحِكه وقيل هو اشتدادُ الضّحِك قال وقَهْ َقهْ‬
‫حكايةُ الضّحِك الوهري القَهْقَ َهةُ ف الضحك معروفةٌ وهو أَن يقول َقهْ َقهْ يقال َقهّ وقَ ْهقَهَ بعنً‬
‫وإذا خَفّفَ قيل َقهّ الضاحِكُ قال الوهري وقد جاء ف الشعر مففا قال الراجز َيذْكُر النّساء‬
‫ش ْأنَ ف ظِلّ الّنعِيمِ الَرْ َفهِ ف ْهُنّ ف تَهاُنفٍ وف َقهِ قال وإِنا خفف ف الكاية وإن اضطر الشاعر‬
‫نَ َ‬
‫إل تثقيله جازَ له كقوله ظَلِ ْلنَ ف هَزْرَقةٍ و َقةّ يَ ْهزَأْنَ ِمنْ كلّ عَبَامٍ َفهّ وقَ َربٌ ُمقَ ْهقِ ٌه وهو من‬
‫لرْسِ ذلك‬
‫القَ ْهقَهةِ ف قَ َربِ الوِرْدِ مشتقّ من اصْطِدامِ الَحْمالِ َلعَجَلَة السي كأَنم توهوا َ‬
‫حقْحِق ث قيل ا ُل َهقْهِق على البدل ث قلب‬
‫جَرْسَ َنغْمةٍ فضا َعفُوه قال ابن سيده وإِنا أَصله ا ُل َ‬
‫فقيل ا ُلقَ ْهقِه الَزهري قال غي واحد من أَِئمّتِنا الَصل ف قَ َربِ الوِرْدِ أَن يقال قَ َربٌ َحقْحاقٌ‬

‫حقْحَقة َهقْهَقة وهَقْهاق ث قلبوا ا َلقْهقة فقالوا قَ ْهقَهة كما‬
‫بالاء ث أَبدلوا الاء هاء فقالوا لل َ‬
‫خجَخَ إذا ل يُ ْبدِ ما ف نفسه قال الوهري والقَ ْهقَهةُ ف السي مثل ا َلقْهَقة‬
‫قالوا َحجْحَج وجَ ْ‬
‫حنَ‬
‫ح َمدْنَه أَنْ يَ ْلحَقا أقَبّ قَهْقاهٌ إذا ما َهقْهَقا وقال أَيضا ُيصِْب ْ‬
‫مقلوبٌ منه قال رؤبة َجدّ ول َي ْ‬
‫َب ْعدَ القَ َربِ ا ُلقَ ْه ِقهِ بالَيْفِ مِنْ ذاكَ الَبعِيدِ ا َل ْمقَهِ‬
‫( * قوله « يصبحن إل » ف التكملة ويروى يطلقن قبل بدل يصبحن بعد وهو أصح وأشهر )‬
‫حقْحِق فقلب وأَصل هذا كلّه من‬
‫أَنشدها الَصمعي وقال ف قوله القَ َربِ ا ُلقَ ْهقِه أَراد الُ َ‬
‫حقَة وهو السيُ الُ ْتعِب الشديد وإذا انْتاطَت الَراعِي عن الياه ُحمِل الالُ وَقْتَ وِرْدِها‬
‫لقْ َ‬
‫اَ‬
‫ِخمْسا كان أَو رِبْعا على السي الثيثِ فيقال ِخمْسٌ َحقْحاقٌ وقَسْقاس و َحصْحاصٌ وكل هذا‬
‫السيُ الذي ليست فيه وَتِيةٌ ول فُتُور وإنا قَلَبَ رؤبة َحقْحَقة فجعلها هَقْهَقة ث جعل َهقْهَقة‬
‫قَ ْهقَهة فقال ا ُلقْهْقِه لضطراره إل القافية قال ابن بري صواب هذا الرجز بالفَيْفِ ِمنْ ذاكَ‬
‫البعيد ا َلمْ َقهِ وقال بالفَيْفِ يريد القَفْر وا َل ْمقَهُ مثلُ ا َلمْرَهِ وهو ا َلبَْيضُ وأَراد به ال َقفْرَ الذي ل‬
‫نَبات به‬

‫( ‪)13/531‬‬
‫( قوه ) القُوهةُ اللَبنُ الذي فيه طعم اللوة ورواه الليث فُوهة بالفاء وهو تصحيف قال ابن‬
‫بري قال أَبو عمرو القُوهةُ اللَبنُ الذي ُي ْلقَى عليه ِمنْ سِقاءٍ رائبٍ شيءٌ ويَرُوبُ قال جندل‬
‫سدِيفا الوهري القُوهةُ اللَبنُ إذا تغيّر طعمُه قليلً وفيه حَلوةُ الَلَبِ‬
‫لذْرَ والقُوهةَ وال ّ‬
‫وا َ‬
‫والقُوهِيّ ضَ ْربٌ من الثياب بِيضٌ فارسي الَزهري الثّياب القُوهِّيةُ معروفة منسوبة إل قُوهِسْتانَ‬
‫قال ذو الرمة من القَهْزِ والقُوهِيّ بيضُ الَقانِعِ‬
‫( * قوله « من القهز إل » صدره كما ف الصحاح واللسان ف مادة قهز من الزرق أو صقع‬
‫كأن رؤوسها )‬
‫ص منَ القُوهِيّ بِيضٌ بَناِئقُهْ الليث‬
‫وأَنشد ابن بري لُنصَيْب َسوِ ْدتُ فلم َأمْ ِلكْ سَوادي وتَحْتَه قَمي ٌ‬
‫خصِب ف رَحْلِه وإنه لفي عَيْشٍ قاهٍ أَي رَفيهٍ بّينِ القُ ُهوّةِ والقَهْوة وهم قاهِيّون‬
‫القاهِيّ الرجلُ الُ ْ‬

‫( ‪)13/532‬‬
‫( قيه ) القاهُ الطاعةُ قال الزّفَيان ما بالُ ع ْينٍ َشوْقُها اسْتَبْكاها ف رَ ْسمِ دارٍ لَِبسَتْ بِلها تالِ لول‬
‫النارُ أَن َنصْلها أَو َي ْد ُعوَ الناسُ علينا الَ لَا َس ِمعْنا َلمِيٍ قاها قال ا ُلمَوي عرفَتْه بنو أَسد وما لَه‬
‫عليّ قاهٌ أَي سُلْطانٌ والقاهُ الاهُ وف الديث أَن رجلً من أهل الدينة وقيل من أََهل اليمن قال‬

‫للنب صلى ال عليه وسلم إنّا أَهلُ قاهٍ فإذا كان قاهُ أَ َحدِنا دَعا مَنْ ُيعِينه ف َعمِلُوا له فأَط َعمَهُم‬
‫شوَةٌ ؟ قال ن َعمْ قال فل تَشْرَبوه أَبو عبيد القاهُ‬
‫وسَقاهم من شرابٍ يقال له الِزْرُ فقال أَله َن ْ‬
‫سنُ الُعاونة يعن أَن ب ْعضَهم يُعاوِنُ بعضا ف َأعْمالِهم وأَصلُه الطاعةُ وقيل‬
‫سُرْعةُ الجابة وحُ ْ‬
‫معن الديث إنّا أَهلُ طاعةٍ ِل َمنْ يََتمَ ّلكُ علينا وهي عادَتُنا ل نَرى خِلفَها فإذا َأمَرَنا بَأمْرٍ أَو‬
‫نَهانا عن َأمْرٍ أَ َطعْناه فإذا كان قاه أَ َحدِنا أَي ذُو قاهِ أَ َحدِنا دَعانا إل َمعُونتِه فأَ ْط َعمَنا وسَقانا قال‬
‫ابن الَثي ذكره الزمشري ف القاف والياء وجعل عينه منقلبة عن ياء ول يذكره ابن الَثي إل‬
‫ف قوه وف الديث ما ل ع ْندَه جاهٌ ول ل عليه قاهٌ أَي طاعةٌ الَصمعي القاهُ والَ ْقهُ الطاعةُ‬
‫لوْخانِ فاجتمعوا مَرّة عند هذا ومرة عند‬
‫يقال أَقاهَ الرجلُ وَأْيقَهَ الدينوري إذا تَناوَبَ أَهلُ ا َ‬
‫هذا وتعاوَنُوا على الدّياسِ فإن أَهل اليمن يسمّون ذلك القاهَ وَنوْبةُ كلّ رجل قا ُههُ وذلك‬
‫كالطاعة له عليهم لَنه تَناوُبٌقد أَْل َزمُوه أَنفسهم فهو واجبٌ لبعضهم على بعض وهذه الترجة‬
‫ذكرها الوهري ف قوه قال ابن بري قاه أَصلُه قََي َه وهو مقلوب من َيقَه بدليل قولم اسَْت ْيقَه‬
‫الرجلُ إذا أَطاعَ فكان صوابه أَن يقول ف الترجة قَيه ول يقول قوَه قال وحجة الوهري أَنه‬
‫يقال الو ْقهُ بعن القا ِه وهو الطاعةُ وقد وَقِهْتُ فهذا يدل على أَنه من الواو وأَما قول ا ُلخَبّل‬
‫ورَدّوا صُدورَ الَيْلِ حت تنَهَْنهُوا إل ذي النّهَى واسْتَ ْيقَهُوا للمُحلّم‬
‫( * قوله وردوا صدور إل » ف التكملة ما نصه والرواية فسدوا نور القوم فشكوا نور اليل‬
‫)‬
‫أَي أَطاعوه إل أَنه مقلوب ق ّدمَ الياء على القاف وكانت القافُ قبْلَها وكذلك قولم َج َذبَ‬
‫وجََبذَ ويروى واسَْت ْيدَهوا قال ابن بري وقيل إن القلوب هو القاهُ دون اسْتَ ْيقَهوا ويقال اسَْتوْدَه‬
‫واسْتَ ْيدَه إذا انْقادَ وأَطاعَ والياء بدل من الواو ابن سيده والقاهُ سُرْعةُ الجابةِ ف الَكل قال‬
‫وإِنا َقضَيْنا بأَن أَلفَ قاه ياءٌ لقولم ف معناه َأْيقَهَ واسْتَ ْي َقهَ أَي أَطاعَ وما جاء من هذا الباب ل‬
‫ُيقَلْ فيه أَْب َقهَ ول تبيّنَت فيه اليا ُء بوجهٍ ُحمِل على الواو وأَي َقهَ أََي فَ ِهمَ يقال َأْيقِهْ لذا أي افهمه‬
‫وال تعال أََعلم‬

‫( ‪)13/532‬‬
‫( كبه ) الَزهري قال ف حديث حذيفة قال له رجلٌ قد ُنعِتَ لنا السيحُ الدجّال وهو رجلٌ‬
‫عريضُ الكَبْهةِ أَراد الَبْهةَ وأَخرج اليم بي مَخرجها ومرج الكاف وهي لغة قومٍ من العرب‬
‫ذكرها سيبويه مع ستة أَحرف أُخرى وقال إنا غي مُستحسنة ول كثيةٌ ف لغة من ُت ْرضَى‬
‫عربيّتُه‬

‫( ‪)13/533‬‬
‫( كته ) كتَهَه كَتْها كك َد َههُ‬

‫( ‪)13/533‬‬
‫( كده ) ال َكدْهُ بالجر ونوهِ صَكّ ي َؤثّرُ أَثرا شديدا والمع ُكدُوهٌ وقد َك َدهَه و َك ّدهَهُ و َكدَهَ‬
‫صقْعَ القارعاتِ ال ُكدّهِ وسقطَ من السّطْح فتَ َكدّهَ‬
‫الشيءَ و َك ّد َههُ َكسّره قال رؤبة وخافَ َ‬
‫وتَ َك ّدحَ أَي تكَسّر و َكدَهَ َلهْلِه َكدْها كسَبَ لم ف مَش ّقةٍ و َكدَهَ يَ ْكدَهُ لغة ف َك َدحَ يَ ْك َدحُ‬
‫يقال هو يَ ْك َدحُ لعِيالهِ ويَ ْكدَهُ لعيالِه أَي يَ ْكسِبُ لم ويقال َك َدهَه ا َلمّ يَ ْك َدهُه َكدْها إذا أَجْ َهدَه‬
‫لمُر إذا ُنضِحَتْ بالاء وازْدادَ َفوْرُها نَجا وهو مَكْدو ٌه منَ الغمّ نا ِجدُ‬
‫قال أُسامة الذل يصف ا ُ‬
‫لمُر وفارَت بالغَلْي نا العَيْرُ والناجدُ الذي قد عَرِقَ و َكدَهَ رأْسَه بالُشْط‬
‫يقول إذا عَرِقَت ا ُ‬
‫و َك ّدهَه َفرَ َقهُ به والاء ف كل ذلك لغة وال َكدْهُ الغلَبةُ ورجلٌ مَ ْكدُوهٌ مغلوب وقد َك َهدَ وأَ ْك َهدَ‬
‫و َكدَهَ وَأ ْكدَهَ كلّ ذلك إذا أَجْهَده ال ّدؤُوب ويقال ف وجهه ُكدُوهٌ وكُدوحٌ أَي خُموشٌ ويقال‬
‫أَصابه شيء ف َكدَهَ وجْهَه وبه َكدْهٌ َكدْهٌ وكُدوهٌ‬

‫( ‪)13/533‬‬
‫( كره ) الَزهري ذكر ال عز وجل الكَرْهَ والكُرْهَ ف غي موضع من كتابه العزيز واختلف‬
‫القراء ف فتح الكاف وضمها فروي عن أَحد بن يي أَنه قال قرأَ نافع وأَهل الدينة ف سورة‬
‫البقرة وهو كُرْهٌ لكم بالضم ف هذا الرف خاصة وسائر القرآن بالفتح وكان عاصم يضم هذا‬
‫ضعْته كُرْها ويقرأُ سائ َرهُن بالفتح وكان‬
‫الرف أَيضا واللذْينِ ف الَحقاف َحمَلَتْه ُأمّه كُرْها ووَ َ‬
‫ضمّون هذه الروفَ الثلثةَ والذي ف النساء ل يَحِلّ لكم أَن َترِثُوا‬
‫الَعمشُ وحزةُ والكسائيّ َي ُ‬
‫النساء كُرْها ث قرؤوا كلّ شيء سواها بالفتح قال وقال بعض َأصْحابنا نتار ما عليه أَهل‬
‫الجاز أَن جيع ما ف القرآن بالفتح إل الذي ف البقرة خاصة فإن القراء أَجعوا عليه قال أَحد‬
‫بن يي ول أَعلم بي الَحْرُف الت ضمّها هؤلء وبي الت فتحوها َفرْقا ف العربية ول ف سُّنةٍ‬
‫تُتّبع ول أَرى الناس اتفقوا على الرف الذي ف سورة البقرة خاصة إل أَنه اسم وبقية القرآن‬
‫مصادرُ وقد أَجع كثي من أَهل اللغة أَن الكَ ْرهَ والكُ ْرهَ لُغتانِ فبأَيّ لغة وقع فجائِزٌ إل الفراء فإنه‬
‫زعم أَن الكُرْهَ ما أَكْرهْتَ َنفْسَك عليه والكَرْه ما َأكْ َر َهكَ غيُكَ عليه تقول جئُْتكَ كُرْها‬
‫وأَدْخَلْتَن كَرْها وقال الزجاج ف قوله تعال وهو كُرْهٌ لكم يقال كَ ِرهْتُ الشيءَ كَرْها وكُرْها‬

‫وكَراهةً وكَرَاهَِيةً قال وكل ما ف كتاب ال عز وجل من الكرْه فالفتح فيه جائز إل ف هذا‬
‫جمِعون على ضمّه قال ومعن‬
‫الرف الذي ف هذه الية فإن أَبا عبيد ذكر أَن القراء مُ ْ‬
‫كَراهِيَتِهم القِتالَ أَنم إنا كَ ِرهُوه على جِ ْنسِ غِ َلظِه عليهم ومشقّتِه ل أَن الؤمني يَكْ َرهُونَ فَرْضَ‬
‫ال لَن ال تعال ل يفعل إل ما فيه الكمة والصلح وقال الليث ف ال َكرْه وال ُكرْه إذا ضمّوا‬
‫أَو خفضوا قالوا كُرْهٌ وإذا فتحوا قالوا َكرْها تقول فعلتُه على كُ ْر ٍه وهو كُرْهٌ وتقول فعلتُه‬
‫سنٌ َجمِيل وما‬
‫كَرْها قال والكَ ْرهُ الكروهُ قال الَزهري والذي قاله أَبو العباس والزجاج فح َ‬
‫قاله الليث فقد قاله بعضهم وليس عند النحويّي بالبَّينِ الواضح الفراء الكُرْه بالضم الَشقّةُ‬
‫يقال ُقمْتُ على كُ ْرهٍ أَي على مش ّقةٍ قال ويقال أَقامن فلن على َكرْهٍ بالفتح إذا أَكرهك عليه‬
‫قال ابن بري يدل على صحة قول الفراء قولُه سبحانه وله أَسْلَم مَنْ ف السموات والَرض‬
‫طوعا و َكرْها ول يقرأ أَحد بضم الكاف وقال سبحانه وتعال ُكتِبَ عليكم القتا ُل وهو كُ ْرهٌ‬
‫ضطَرّ الكُرْه بالضم فعل الختار ابن‬
‫لكم ول يقرأ أَحد بفتح الكاف فيصي الكَره بالفتح فعل ال ْ‬
‫حَتمِلُها والكُرْهُ بالضم الشقةُ تَْتمِلُها من غي أَن تُكَلّفها‬
‫شقّةُ تُ َك ّلفُها فتَ ْ‬
‫سيده الكَرْهُ الباءُ وال َ‬
‫يقال فعلَ ذلك َكرْها وعلى كُ ْرهٍ وحكى يعقوب أَقامَن على كَ ْرهٍ وكُ ْرهٍ وقد كَ ِرهَه كَرْها‬
‫وكُرْها وكَرا َهةً وكراهِي ًة ومَكْرَها ومَكْرَهةً قال لَيْ َلةُ ُغمّى طامِسٌ هِللُها َأ ْوغَلْتُها ومُكْرَهٌ إيغالُها‬
‫ل ْلوِ الَللِ ول ُترَى على مَكْرَهٍ َي ْبدُو با فيَعيبُ يقول ل تَتَ َك ّلمُ با يُكْرَه‬
‫صّيدُ با ُ‬
‫وأَنشد ثعلب َت َ‬
‫فيَعيبُها وف الديث إِسْباغ الوُضوء على الَكارِه ابن الَثي جع مَكْرَ ٍه وهو ما يَكْرَههُ النسان‬
‫ضأَ مع البد الشديد والعِلَلِ الت يََتأَذّى‬
‫شقّةُ العن أَن يََت َو ّ‬
‫ويشقّ عليه والكُرْهُ بالضم والفتح ا َل َ‬
‫سعْي ف تصيله أَو ابْتِياعِه بالثّمن الغال وما‬
‫معها بسّ الاء ومع إعْوازِه والاجةِ إل طلبه وال ّ‬
‫أَشبه ذلك من الَسْباب الشاقّة وف حديث عبادة باَيعْتُ رسول ال صلى ال عليه وسلم على‬
‫الَ ْنشَطِ والَكْرَه يعن الَحْبوبَ والَكْروهَ وها مصدران وف حديث ا ُلضْحية هذا يومٌ اللحمُ فيه‬
‫مكروهٌ يعن أَن طلَبَه ف هذا اليوم شاقّ قال ابن الَثي كذا قال أَبو موسى وقيل معناه أَن هذا‬
‫حمٍ ل تُجْزِي عن‬
‫سكِ وليس عندي إل شاةُ َل ْ‬
‫اليومَ يُكْرَه فيه ذبحُ شاةٍ للّحم خاصّة إنا ُتذَْبحُ للنّ ُ‬
‫حمُ فيه مكروهٌ والذي جاء ف البخاري هذا يومٌ يُشْتَهى فيه‬
‫النّسُك هكذا جاء ف مسلم اللّ ْ‬
‫ح ُم وهو ظاهر وف الديث خُ ِلقَ الكروهُ يوم الثّلثاءِ وخُ ِلقَ النّورُ يومَ الَرْبعاء أَرادَ بالَكْرُوهِ‬
‫الل ْ‬
‫ههنا الشرّ لقوله وخُلقَ النّورُ يومَ الَرْبِعاء والنّورُ خيٌ وإنا ُسمّيَ الشرّ مَكْروها لَنه ضدّ‬
‫الحبوب ابن سيده واسْتَكْ َرهَه ككَ ِر َههُ وف الثل أَساءَ كارهٌ ما َعمِلَ وذلك أَن رجلً أَ ْك َرهَه‬
‫آخرُ على عملٍ فأَساءَ عملَه يضربُ هذا للرجل يَ ْطلُب الاجة فل يُبالِغ فيها وقول الَ ْث َعمِيّة‬
‫رأَيتُ لمْ سِيماءَ َق ْومٍ كَ ِرهْتُهم وَأهْلُ ال َغضَى َق ْومٌ عليّ كِرامُ إنا أَراد كَ ِرهْتُهم لا أَو ِمنْ أَ ْجلِها‬
‫وشيءٌ كَرْهٌ مكروهٌ قال و َحمْ َلقَتْ َحوْلِيَ حَتّى ا ْحوَ ّل مَأْقانِ كَرْهانِ لا وا ْقبَلّ وكذلك شيءٌ‬
‫كَريةٌ ومكروهٌ وَأكْ َرهَه عليه فتكا َرهَه وتكَرّهَ ا َلمْرَ َك ِرهَه وَأكْرهْتُه َحمَلْتُه على َأمْرٍ هو له كارهٌ‬

‫وجع الكروه مَكارِهُ وامرأَة مُسْتَكْرِهة ُغصِبَتْ َنفْسَها فأُكْ ِرهَتْ على ذلك وكَرّهَ إليه ا َلمْرَ‬
‫تكرِيها صيّره كريها إليه نقيض حَبّبَه إليه وما كانَ كَرِيها ولقد كَرُهَ كَراهةً وعليه توجّه ما‬
‫حبّبا َأكْرَهَ‬
‫أَنشده ثعلب من قول الشاعر حت اكَْتسَى الرْأسُ قِناعا أَشْهَبا َأمْ َلحَ ل َلذّا ول مُ َ‬
‫حمَلْ‬
‫جلْبَبا إنا هو من كَرُه ل ِمنْ كَ ِرهْت لَن الِلْبابَ ليس بكارهٍ فإذا امتنع أَن ُي ْ‬
‫جِلْبابٍ ِل َمنْ تَ َ‬
‫حمَلْ إل على كَرُهَ الذي هو للحيوان وغيه وَأمْرٌ كَريهٌ‬
‫على كَرِهَ إذ الكُرْه إنا هو للحيوان ل ُي ْ‬
‫ح وهو من ذلك لَنه يُكْرَه وأَتَيْتك كَراهيَ َأنْ َت ْغضَبَ أَي كَراهيةَ‬
‫مَكروهٌ ووَ ْجهٌ َكرْهٌ وكَريهٌ قبي ٌ‬
‫أَن َتغْضبَ وجئتك على كَراهيَ أَي كُرْه قال الُ َطيْئة مُصاحبةٍ على الكَراهيِ فارِكِ‬
‫( * قوله « مصاحبة إل » صدره كما ف التكملة وبكر فلها عن نعيم غزيرة )‬
‫أَي على الكراهة وهي لغة اللحيان َأتَيْتُك كَراهيَ ذلك وكَراهيةَ ذلك بعنً واحد والكَرِيهةُ‬
‫النازلةُ والشدّةُ ف ال ْربِ وكذلك كَرائهُ نَوازلُ الدهر وذو الكَريهةِ السّيْفُ الذي َي ْمضِي على‬
‫الضّرائِب الشّدادِ ل يَنْبُو عن شيء منها قال الَصمعي ِمنْ أَساء السيوف ذُو الكَريهة وهو‬
‫الذي َي ْمضِي ف الضرائب الَزهري ويقال للَرض الصّلْبةِ الغليظة مثل القفّ وما قارََبهُ كَرْهةٌ‬
‫صدَقا‬
‫ورجل ذو مَكْروهةٍ أَي شدة قال وفارس ف غِمار ا َل ْوتِ مُ ْن َغمِس إذا تأَلّى على مَكْروهة َ‬
‫ورجل كَ ْرهٌ مُتَكرّهٌ وجل َكرْهٌ شديد الرأْس وأَنشد كَرْه الَجاجَيِ َشدِيدُ الَرْآد والكَرْهاءِ َأعْلى‬
‫الّنقْرة ُهذَليّة أَراد ُنقْرَة القَفا والكَرْهاءُ الوَ ْجهُ والرّْأسُ أَ ْجمَع‬

‫( ‪)13/534‬‬
‫( كفه ) ابن الَعراب الكا ِفهُ رئيسُ العَسْكَ ِر وهو الزّويرُ والعِمادُ وال ُعمْدةُ وال ُعمْدانُ قال‬
‫الَزهري هذا حرف غريب‬

‫( ‪)13/536‬‬
‫( كمه ) ال َكمَه ف التفسي ال َعمَى الذي يُوَلدُ به النسانُ َك ِمهَ َبصَ ُرهُ بالكسر َكمَها وهو أَ ْكمَه‬
‫إذا اعَْترَْتهُ ظُ ْلمَة َت ْطمِسُ عليه وف الديث فإنما يُ ْكمِهانِ ا َلبْصارَ والَ ْك َمهُ الذي يُوَلدُ أَعمى‬
‫شعْرِ ال َعمَى العارض قال‬
‫وف التنيل العزيز وتُ ْبرِئُ ا َل ْك َمهَ والفعلُ كالفِعل وربا جاء ال َكمَه ف ال ّ‬
‫ُسوَيْد َك ِمهَتْ عَيْناهُ لّا ابَْيضّتا ف ْهوَ يَ ْلحَى َنفْسَه لّا نَزَعْ قال ابن بري وقد يوز أَن يكون‬
‫مُسْتعارا من قولم َكمِهَتِ الشمسُ إذا عَ َلتْها غُبْ َرةٌ فأَ ْظلَمت كما تُ ْظ ِلمُ العيُ إذا عَلَتْها غُبْ َرةُ‬
‫ال َعمَى ويوز أَيضا أَن يكون مستعارا من قولم كَمهَ الرجلُ إذا ُسلِبَ َعقْلُه لَنّ العيَ بال َك َمهِ‬
‫سدَ قد بَّيضَ عينيه كما قال رؤبة بَّيضَ عَيْنيهِ ال َعمَى ا ُل َعمّي‬
‫لَ‬
‫سلَبُ نُورُها ومعن البيت أَن ا َ‬
‫يُ ْ‬

‫وذكر أَهلُ اللغة أَن ال َك َمهَ يكون خِلْقةً ويكون حادِثا بعد َبصَرٍ وعلى هذا الوجه الثان فسر‬
‫هذا البيت قال ابن سيده وربا قالوا للمسلوب العقلِ أَ ْكمَه قال رؤبة هَرّجْتُ فارَْتدّ ارْتِدادَ‬
‫الَ ْك َمهِ ف غائلتِ الائرِ الَُتهِْتهِ ابن الَعراب الَ ْك َمهُ الذي ُي ْبصِرُ بالنهار ول يُ ْبصِرُ بالليل وقال‬
‫أَبو اليثم الَ ْك َمهُ ا َل ْعمَى الذي ل يُ ْبصِرُ فيتحيّر ويَترَدّ ُد ويقال إن الَ ْكمَه الذي َت ِلدُه ُأمّه أََعمى‬
‫وأَنشد بيت رؤبة هَرّجتُ فارَْتدّ ا ْرتِدادَ الَ ْك َمهِ ف َوصَفهُ بالَرْج وذكر أَنه كا َل ْك َمهِ ف حالِ هَرْجِه‬
‫و َك ِمهَ النهارُ إذا ا ْعتَرَضتْ ف َشمْسِه غُبْ َرةٌ و َك ِمهَ الرجلُ تغيّر لوْنُه والكامِهُ الذي يَركبُ رأْسَه‬
‫ل َيدْري أَْينَ يَتوَجّه يقال خرج يتَ َك ّمهُ ف الَرض‬

‫( ‪)13/536‬‬
‫( كنه ) كُ ْنهُ كلّ شيءٍ َقدْرُه ونِهايتُه وغايَتُه يقال اعْرِفْه كُ ْنهَ العرفةِ وف بعض العان كُ ْنهُ كلّ‬
‫شيءٍ وَقْتُه ووَجْهُه تقول ب َلغْتُ كُ ْنهَ هذا الَمر أَي غايَته وفعلت كذا ف غي كُنْهِه وأَنشد وإنّ‬
‫كلمَ الَ ْرءِ ف غي كُنْهِه لَكالنَبْلِ تَ ْهوِي ليس فيها نِصالُها الوهري ل يُشْتقّ منه ِفعْلٌ وقولم ل‬
‫يَكْتَِنهُه الوصفُ بعن ل يَبْلغ ُكنْهَه كل ٌم مولّد الَزهري ا ْكتَنَهْتُ الَمرَ ا ْكتِناها إذا ب َلغْتَ ُكنْهَه‬
‫ت تقول تَكَلّم ف كُ ْنهِ الَمر أَي ف وقْتِه وف‬
‫ابن الَعراب الكُنْه جوهر الشيء وال ُك ْنهُ الوق ُ‬
‫الديث مَنْ َقتَلَ مُعاهَدا ف غي كُنْهِه يعن َمنْ قََتلَه ف غي وقته أَو غايةِ أَمره الذي يوز فيه قتله‬
‫سأَلِ الرأَةُ طَلقَها ف غي كُ ْنهِه أَي ف غي أَن َتبْلُغَ من ا َلذَى إل الغاية الت‬
‫ومنه الديث ل تَ ْ‬
‫ُت ْعذَرُ ف سُؤال الطلق معها والكُ ْن ُه نايةُ الشيء وحقيقته‬

‫( ‪)13/536‬‬
‫( كهكه ) الكَ ّهةُ الناقةُ الضخمةُ ا ُلسِنّة الَزهري ناقة كَ ّهةٌ وكَهَاةٌ لغتان وهي الضخمة الُسنّة‬
‫الثقيلة والكَ ّهةُ العجوزُ أَو النابُ مهزولةً كانت أَو سينةً وقد كَهّت الناقةُ تَ ِكهّ كُهوها إذا‬
‫هَ ِرمَت ابن الَعراب جارية كَهْكاه ٌة وهَكْهاكةٌ إذا كانت سينةً و َكهّ الرجلُ ا ْستُنْ ِكهَ عن اللحيان‬
‫الوهري و َكهّ السّكْرانُ إذا اسَْتنْكَهْتَه ف َكهّ ف وَجْهِك أَبو عمرو يقال َكهّ ف وجْهِي أَي تنفّسَ‬
‫وا َلمْرُ منه َكهّ و ِكهّ وقد َكهِهْتُ أَ َكهّ وكَ َههْتُ أ ِكهّ وف الديث أَن م َلكَ الوتِ قال لوسى‬
‫عليهما السلم وهو يريدُ ق ْبضَ رُوحِه ُكهّ ف وجهي ففَعل فقبَضَ رُوحَه أَي افَْتحْ فاكَ وتنفّسْ‬
‫ف وهو من‬
‫يقال َكهّ يَ ُكهّ و ُكهّ يا فلن أَي أَخْ ِرجْ نفَسَك ويروى َكهْ باء واحدة مُسكّنة بوزن خَ ْ‬
‫كاهَ يَكاهُ بذا العن والكَهْكَهةُ ترديدُ البعيِ َهدِيرَه وكَهْ َكهَ الَسدُ ف زئيِه كذلك وف التهذيب‬
‫كأَنه حكاي ُة صوْتِه والَسدُ يُكَهْكِه ف زئيه وأَنشد سامٍ على الزّأْآرةِ الُ َكهْكِه والكَهْكَهةُ حكاية‬

‫صوتِ ال ّزمْرِ قال يا حَبّذا كَهْكَهةُ الغَوان وحَبّذا تَهانُفُ الرّوان إلّ يومَ رِحْلةِ الَظْعانِ‬
‫والكَهْكَهةُ ف الضحك أَيضا وهو ف ال ّزمْرِ َأعْرَفُ منه ف الضحك و َكهْ َكهْ حكايةُ الضحِك وف‬
‫التهذيب و َكهْ حكايةُ الكُهَكِه ورجلٌ كُها ِكهٌ الذي تراه إذا نظرتَ إليه كأَنه ضاحكٌ وليس‬
‫بضاحك وف الديث كان الجاجُ قصيا أَصفرَ كُهاكِهةً التفسي لشمر حكاه الروي ف‬
‫الغريبي وقال ابن الَثي هو من الكَهْكهةِ القهقهةِ وهذا الديث ف النهاية أَصعرَ كُهاكِها‬
‫وفسره كذلك وكَهْ َكهَ ا َلقْرُورُ تنفّسَ ف يدِه ليُسخّنَها بنفَسه من شدة البْد فقال َكهْ َكهْ قال‬
‫ب وهو أَن يتنفّس‬
‫الكميت وكهْ َكهَ الصّرِدُ ا َلقْرُورُ ف يدِه واسَتدْفأَ الكلْبُ ف الأْسورِ ذي الذّئَ ِ‬
‫ف يده إذا َخصِرَت وشيخ كَهْ َك ٌم وهو الذي يُكَهْ ِكهُ ف يده قال يا ُربّ شَيْخٍ من لُ َكيْزٍ كَهْ َكمِ‬
‫قَ ّلصَ عن ذاتِ شَبابٍ َحذَْلمِ والكَهْكاهةُ من الرجال ا ُلتَهيّبُ قال أَبو العيال الذل يَرْثي ابنَ‬
‫لقَبُ السّنونَ واحدَتُها ِحقْبةٌ وف‬
‫لقَبُ وا ِ‬
‫عمه عبد بن ُزهْرة ول كهْكاهةٌ َب ِرمٌ إذا ما اشَت ّدتِ ا ِ‬
‫الصحاح ول كهكاءة‬
‫( * قوله « وف الصحاح ول كهكاءة » كذا ف الصل والذي فيما بأيدينا من نسخ الصحاح‬
‫ول كهكاهة مثل الذكور قبل ) الَزهري عن شر وكَهْكامةٌ باليم مثلُ كَهْكاهةٍ للمُتَهيّب قال‬
‫ضعُف‬
‫وكذلك كَهْكَم وأَصلُه كَهامٌ فزيدت الكاف والكَهْكاهُ الضعيفُ وتَكَهْكَه عنه َ‬

‫( ‪)13/537‬‬
‫سعَت وربا قالوا كُهْتُه و ِكهْتُه ف‬
‫( كوه ) كوِهَ َكوَها تيّر وتَ َكوّهَتْ عليه أُمورُه تفرّقَت واتّ َ‬
‫معن اسْتَنْكَهْتُه وف الديث فقال مَ َلكُ الوت لوسى عليه الصلة والسلم ُكهْ ف وجهي ورواه‬
‫اللحيان َكهْ ف وجهي بالفتح‬

‫( ‪)13/538‬‬
‫( كيه ) الكَّيهُ البَ ِرمُ ِبحِيلته ل يتوجه لا وقيل هو الذي ل مَُتصَرّفَ له ول حِيلَة وكِهْتُ الرجلَ‬
‫أكِيهُه اسَْتنْكَهْتُه‬

‫( ‪)13/538‬‬
‫( لثه ) الليث اللّثاهُ اللّها ُة ويقال هي اللّثهُ واللّثهُ من اللّثاه لمٌ على أُصول الَسنان قال‬
‫الَزهري والذي عَرَفْته اللّثاتُ جع اللَّثةِ واللَّثةُ عند النحويي أَصلها ِلثََيةٌ من لَثِيَ الشيءُ يَلْثَى‬

‫إذا َندِيَ وابْتَلّ قال وليس من باب الاء وسنذكره ف موضعه وف حديث ابن عمر ل َعنَ الواشِمةَ‬
‫قال نافع الوَشمُ ف اللّثةِ اللَّثةُ بالكسر والتخفيف عُمورُ الَسْنانِ وهي مَغارِزُها‬

‫( ‪)13/538‬‬
‫( لطه ) ابن الَعراب اللّطْحُ واللّ ْطهُ واحدٌ وهو الضرب بباطن الكف وف النوادر هَلْطةٌ من َخبَرٍ‬
‫حقّ ول تُك ّذبْ‬
‫وهَيْطةٌ ولَهْطةٌ وَلعْطةٌ وخبْطةٌ و َخوْطةٌ كلّه الب تَسمعه ول َتسْتَ ِ‬

‫( ‪)13/538‬‬
‫( لله ) اللّ ْهلَهةُ الرجوعُ عن الشيء وَتلَهْلَه السرابُ اضط َربَ وبلدٌ ُل َلهٌ ولُهْ ُلهٌ واسعٌ مُسْتوٍ‬
‫يضطرب فيه السرابُ واللّ ْه ُلهُ أَيضا اتساعُ الصحراء أَنشد ابن الَعراب وخَرْق مَهارِقَ دي‬
‫لُ ْه ُلهٍ أَ َجدّ الُوامَ به مَ ْظ َمؤُهْ أَ َجدّ جدّدَ واللّهْلُه بالضم الَرضُ الواسعة يضطرب فيها السراب‬
‫والمع لَهاِلهُ وأَنشد شر لرؤبة َب ْعدَ اهْتضامِ الرّاغِياتِ النّ ّك ِه و ْمفِقٍ من لُ ْه ُلهٍ ولْ ُلهِ من مَ ْه َمهٍ‬
‫جتَبْنَه ومَ ْهمَهِ قال ابن بري الراغيات النّ ّكهُ أَي الت ذهبت أَصواتا من الضعف قال وشاهدُ‬
‫يَ ْ‬
‫المع قول الشاعر وكم دُونَ لَيْلى مِنْ لَهاِلهَ بَ ْيضُها صحيحٌ َبدْحَى ُأمّه وفَلِيقُ وقال ابن‬
‫الَعراب اللّ ْه ُلهُ الوادي الواسع وقال غيه اللّهاِلهُ ما استوى من الَرض الَصمعي اللّهْ ُل ُه ما‬
‫شعْرُ يقال َلهْلَه‬
‫استوى من الَرض واللّهْ َلهُ بالفتح الثوبُ الرديءُ النسج وكذلك الكلمُ وال ّ‬
‫النسّاجُ الثوبَ أَي هَ ْلهَلَه وهو مقلوب منه وثوبٌ لَ ْه َلهٌ بالفتح ل غيُ رقيقُ النسج واللّهْلَهةُ‬
‫سخافةُ النسج واللّهْ ُلهُ القبيحُ الوجه‬

‫( ‪)13/538‬‬
‫( لوه ) لهَ السرابُ َلوْها وَلوَهانا وتَ َلوّه اضطرب وبَرَق والسم الّلؤُوه ُة ويقال رأَيتُ َلوْهَ‬
‫السراب أَي بَرِيقَه وحكي عن بعضهم لهَ الُ اللقَ َيلُوهُهم خ َلقَهم وذلك غي معروف واللهةُ‬
‫الّيةُ عن كراع واللتُ صنمٌ ِلَثقِيف وكان بالطائف وبعض العرب يقف عليه بالتاء وبعضهم‬
‫بالاء وأَصله لهةٌ وهي اليّة كَأنّ الصَنمَ ُسمّي با ث حذفت منه الاء كما قالوا شاة وأَصلها‬
‫شاهة قال ابن سيده وإِنا قضينا بأَن أَلفَ اللهةِ الت هي الّي ُة واوٌ لَن العيَ واوا أَكثرُ منها ياءً‬
‫لتْ فيجعلها تاء ف السّكوت‬
‫لتِ والعُزّى بالتاء ويقول هي ال ّ‬
‫ومن العرب من يقول أفَرََأيُْتمُ ال ّ‬
‫وهي اللتِ فأَعلَم أَنه جُرّ ف موضع الرفع فهذا مثلُ َأمْسِ مكسور على كل حال وهو أَجْودُ‬

‫سقُطان وإن كانتا زائدتي قال وأَما ما سعنا من الَكثر ف‬
‫ت ولمَه ل تَ ْ‬
‫منه لَن أَلفَ الل ِ‬
‫الللتِ والعُزّى ف السكوت عليها فاللّهْ لَنا هاءٌ فصارت تاء ف الوصل وهي ف تلك اللغة‬
‫مثلُ كان من الَمر َكيْتِ وكَيْتِ وكذلك هَيْهاتِ ف لغة مَنْ كسَر إل أَنه ف هَيْهات أَن يكون‬
‫جاعة وليوز ذلك ف اللّت لَن التاء ل تُزاد ف الماعة إل مع الَلف وإن جعلتَ الَلف‬
‫والتاء زائدتي بقي السم على حرف واحد قال ابن بري حقّ اللتِ أَن ُتذْكَرَ ف فصل لوي‬
‫ت مالٍ والتاءُ للتأْنيث وهو مِنْ َلوَى عليه َي ْلوِي إذا‬
‫لَن أَصله َلوَيَة مثل ذات من قولك ذا ُ‬
‫عَطَف لَن الَصنام يُ ْلوَى عليها ويُعْكَف الوهري لهَ يَلِيهُ لَيْها َتسَتّر وجوّز سيبويه أَن يكون‬
‫س َمعُها لهُه الكُبارُ أَي إلهُه أُدخلت‬
‫لهٌ أَصلَ ال تعال قال الَعشى َك َدعْوةٍ من أَب رَباحٍ يَ ْ‬
‫جرَى السم العلم كالعبّاسِ والسَن إل أَنه خالف الَعلم من‬
‫عليه الَلف واللم فجرى مَ ْ‬
‫حيثُ كان صفةً وقولم يا أل بقطع المزة إنا جازَ لَنه ُي ْنوَى فيه الوقف على حرف النداء‬
‫تفخيما للسم وقولم ل ُهمّ واللّ ُهمّ فاليم بدل من حرف النداء وربا جُمع بي الَبدَل والُ ْبدَل‬
‫منه ف ضرورة الشعر كقول الشاعر َغفَ ْرتَ أَو عذّبْتَ يا اللّ ُهمّا لَن للشاعر أَن يرد الشيء إل‬
‫ضلْتَ ف حَسَبٍ عَنّي ول أَنْتَ َديّانِي فَتخْزُون أَراد‬
‫أَصله وقول ذي الصْبَع لهِ ابنُ َع ّمكَ ل أَ ْف َ‬
‫لِ ابنُ عمك فحذف لمَ الر واللمَ الت بعدها وأَما الَلفُ فهي منقلبة عن الياء بدليل قولم‬
‫لَهْيَ أَبوكَ أَل ترى كيف ظهرت الياء لّا قُلِبت إل موضع اللم ؟ وأَما لهُوت فإن صح أَنه من‬
‫كلم العرب فيكون اشتقاقه من لهَ ووزنه َفعَلُوت مثل َرغَبُوت ورَ َحمُوت وليس بقلوب كما‬
‫كان الطاغوت مقلوبا‬

‫( ‪)13/538‬‬
‫( مته ) مََتهَ الدّْلوَ َيمْتَهُها مَتْها مَتَحَها وا َل ْتهُ والّتمَتّه الَ ْخذُ ف الغَوايةِ والباطلِ والّتمَتّه التح ّمقُ‬
‫والخْتيال وقيل هو أَن ل َيدْرِيَ أَينَ َي ْقصِد ويذهب وقيل هو الت َم ّدحُ والتفخّرُ وك ّل مبالغةٍ ف‬
‫شيء َتمَّتهٌ وقيل الّتمَّتهُ أَصله التّمدّه وهو التم ّدحُ وقد تَمّتهَ إذا َت ّدحَ با ليس فيه قال رؤبة‬
‫تَتّهي ما ِشئْتِ َأنْ تَتّهِي ف َلسْتِ ِمنْ َهوْئِي ول ما أَشْتَهِي قال ابن بري الّتمَتّه مثلُ الّتعَّتهِ وهو‬
‫الُبالغةُ ف الشيء وتَماتَه عنه تَغافَل الَزهري الََتهُ التمتّه ف البِطالةِ والغَوايةِ والُجونِ قال رؤْبة‬
‫بالقّ والباطلِ والتمّتهِ‬
‫( * قوله « بالق إل » صدره عن التصاب وعن التعته )‬
‫وقال الفضل الّتمَّتهُ طلب الثناء با ليس فيه قال ابن بري والتّمّتهُ التبا ُعدُ قال ابن الَعراب كان‬
‫يقال التّمتّه يُزْري بالَلِبّاء ول يتَمّتهُ ذوُو العُقولِ‬

‫( ‪)13/539‬‬
‫حنَ‬
‫( مده ) َمدَهَه َي ْم َدهُه َمدْها مثل َمدَحه والمع ا ُلدّهُ قال رؤْبة لِ َدرّ الغانِياتِ ا ُلدّهِ سْبّ ْ‬
‫واسْتَرْ َج ْعنَ من تأَلّهي وقيل ا َلدْه ف نعت اليئةِ والمالِ وا َل ْدحُ ف كل شيءٍ وقال الليل بن‬
‫أَحد مَ َدهْتُه ف وجهه ومدَحْتُه إذا كان غائبا وقيل ا َلدْهُ وا َل ْدحُ واحدٌ وقيل الاءُ ف كل ذلك‬
‫بدل من الاء ولادِهُ الا ِدحُ والّت َمدّهُ التمدّح الَزهري ا َلدْهُ يُضارِعُ ا َل ْدحَ وفلن يتمدّهُ با ليس‬
‫فيه ويتمَّتهُ كأَنه يطلب بذلك مَدْحَه أَنشد ابن الَعراب َت ّدهِي ما شئتِ أَن َت ّدهِي فلسْتِ مِنْ‬
‫َهوْئي ول ما أَشتَهي‬

‫( ‪)13/540‬‬
‫( مره ) الَرَ ُه ضدّ الكَحَلِ والُرْهةُ البياضُ الذي ل يالطه غيُه وإنا قيل للعي الت ليس فيها‬
‫َكحَلٌ مَرْهاءُ لذا العن مَ ِرهَتْ عينُه َتمْ َرهُ مَرَها إذا فسدت لَِترْكِ الكُحْلِ وهي عيٌ مَرْهاء َخلَتْ‬
‫من الكُحْل وامرأَة مَرْهاء ل تتع ّهدُ عينَيْها بالكُحْل والرجلُ َأمْرَهُ وف الديث أَنه َل َعنَ الَرْهاءَ هي‬
‫الت ل ت ْكتَحِل وا َلرَهُ مرضٌ ف العي لترك ال ُكحْلِ ومنه حديث علي رضي ال عنه ُخمْصُ‬
‫البُطونِ من الصّيام مُرْهُ العيونِ من البكاءِ هو جع ا َلمْرَهِ وسَرابٌ َأمْرَهُ أَي أَبيض ليس فيه شيء‬
‫من السواد قال عليه رَقراقُ السّرابِ ا َلمْرَهِ الَزهري الَ َرهُ والُرْهةُ بياضٌ تَكْ َرهُه عيُ الناظر‬
‫وعيٌ مَرْهاء وا َلرْهاءُ من النّعاج الت ليس با شَِيةٌ وهي نعجة َيقَقةٌ والَرْهاءُ القليلةُ الشجر سهلةً‬
‫كانت أَو حَزْنةً والُرْهةُ حفيةٌ يتمع فيها ماءُ السماء وبنُو مُرْهةَ ُبطَ ْينٌ وكذلك بنو مُرَيْهةَ‬
‫ومَرْهانُ اسم‬

‫( ‪)13/540‬‬
‫( مزه ) الَ ْزحُ والَزْهُ واحدٌ مَزَهَ مَزْها كمَ َزحَ قال لِ دَرّ الغانياتِ الُزّهِ ورواه الَصمعي بالدال‬
‫الَزهري يقال مازَحَه وما َزهَهُ‬

‫( ‪)13/540‬‬
‫( مطه ) مَ َطهَ ف الَرض َيمْ َطهُ مُطُوها ذهَب‬

‫( ‪)13/540‬‬
‫( مقه ) ا َل َقهُ كالَ َهقِ امرأَة َمقْهاء وسَرابٌ َأمْ َقهُ كذلك قال رؤْبة كأَنّ رَقْراقَ السّرابِ ا َلمْ َقهِ‬
‫سَتنّ ف رَيْعانِه الُرَّيهِ وأَنشد الَزهري لرؤْبة ف الفَيْفِ ِمنْ ذاكَ البَعيدِ ا َلمْ َقهِ وهو الذي ل‬
‫يَ ْ‬
‫خضراء فيه ورواه أَبو عمرو الَقْمه قال وهو البعيد وهذا البيت أَورده الوهري بالَيْف من‬
‫ذاك البعيد قال ابن بري صوابه بالفَيْفِ يريد ال َقفْرَ وا َلمْ َقهُ مثلُ ا َلمْرَ ِه وهو الَبْيضُ وأَراد به‬
‫القفرَ الذي ل نبات فيه الوهري ا َل َقهُ مثل الَ َرهِ الَزهري الَ َهقُ وا َل َقهُ بياضٌ ف زُرْقة وامرأَة‬
‫مَقْهاء قال وبعضهم يقول ا َل َقهُ أَشدّها بياضا وفلةٌ َمقْهاء وفَيْفٌ َأ ْمقَهُ إذا ابَْيضّ من السراب‬
‫حصَحانٍ رؤوسُ القوْمِ واعَْتَنقُوا الرّحال قال ابن بري قال‬
‫قال ذو الرمة إذا خَفَقتْ بَأمْ َقهَ صَ ْ‬
‫َنفْطَويه ا َلمْقَه هنا الَرضُ الشديدة البياض الت ل نبات با وا َلمْ َقهُ الكان الذي اشتدّت‬
‫الشمسُ عليه حت كُرِهَ النظرُ إل أَ ْرضِه وقال ذلك ف قول ذي الرمة إذا َخفَقَتْ بَأ ْمقَهَ‬
‫حصَحانٍ قال وا َلقْهاءُ الكريهةُ الَ ْنظَرِ لَنْ يكونَ الكانُ َأ ْمقَهَ إل أَنا بالنهار ولكن ذا الرمة‬
‫صَ ْ‬
‫ض وهو‬
‫قاله ف سَيْر الليل قال وقيل ا َلقَهُ ُحمْرة ف غُبْرة ابن الَعراب ا َلمْ َقهُ الَبْيضُ القبيحُ البيا ِ‬
‫ا َلمْ َهقُ وا َلقْهاء من النّساء الت تُرَى جُفونُ عينيها ومَآقِيها مْحْمرّةً مع قلّة شعرِ الاجبي‬
‫لصّ وف الديث ا ِلقَةُ من ال‬
‫والَرْهاءُ ا َلقْهاءُ قال أَبو عمرو هي القبيحةُ البياضِ ُيشْبِه بياضُها ا ِ‬
‫والصّيتُ من السماء الِقة الحبّة وقد وَ ِمقَ وسنذكره ف موضعه وقال النضر ا َلقْهاءُ الَرضُ الت‬
‫قد اغَْب ّرتْ مُتونُها وآباطُها وبِراقُها بيضٌ وا َل َقهُ غُبْرةٌ إل البياض وف نَبْتِها قِ ّلةٌ َبيّنة ا َل َقهِ وا َل ْمقَهُ‬
‫ي وقد َمقِهَ َمقَها وا َل ْمقَهُ من الناس الذي يركبُ رأْسَه ل يدري‬
‫من الرجالِ الَحْمرُ أَشْفارِ الع ِ‬
‫أَين يتوجه‬

‫( ‪)13/540‬‬
‫( مله ) رجلٌ مَلِي ٌه و ُممْتَ َلهٌ ذاهبُ العقل‬
‫( * قوله « متله ذاهب العقل » ضبط ف الصل والتكملة والحكم بفتح اللم وضبط ف‬
‫القاموس بكسرها )‬
‫وسَلِيهٌ مَلِيهٌ ل طَعم له كقولم سَلِيخٌ مَلِيخٌ وقيل مَلِيه إتباع حكاه ثعلب‬

‫( ‪)13/541‬‬

‫ت و َمهّ البِلَ رَ َف َق با وسيٌ مَ َههٌ ومَهاهٌ رفيق وكلّ شيءٍ مَ َه ٌه ومَها ٌه ومَها َهةٌ ما‬
‫( مهه ) مَهِهْتُ لِنْ ُ‬
‫سنٌ إل النّساءَ أَي إل ذِ ْكرَ النساء فنصب على هذا‬
‫النّساءَ وذِ ْك َر ُهنّ أَي كلّ شيءٍ يسيٌ ح َ‬
‫صدٌ إلّ‬
‫والاءُ من مَهَ ٍه ومَهاهٍ أَصليةٌ ثابتة كالاء من مِياهٍ وشفاهٍ وقال اللحيان معناه كل شيءٍ َق ْ‬
‫النساءَ قال وقيل كلّ شيءٍ باطلٌ إل النساء وقال أَبو عبيد ف الَجناس ما النّساءَ وذكْ َر ُهنّ أَي‬
‫سنُ قال كفَى َحزَنا أَن ل مَهاهَ لعَ ْيشِنا ول عملٌ‬
‫لْ‬
‫دَع النّساءَ وذِك َر ُهنّ والَهاهُ الطراوةُ وا ُ‬
‫يَ ْرضَى به الُ صاِلحُ وهذه الاءُ إذا اتصلت بالكلم ل َتصِر تاء وإنا تصيُ تاء إذا أَردت بالَهاةِ‬
‫البقرةَ وف الثل كلّ شيءٍ مَ َههٌ ما النّساءَ وذِك َرهُنّ أَي أَن الرجل يتمل كلّ شيء حت يأت ذ ْكرُ‬
‫سنٌ ونصب النساء على‬
‫حُ َرمِه فيمَْتعِضُ حينئذ فل يتمله وقوله مَهَهٌ أَي يسيٌ ومَهاهٌ أَي ح َ‬
‫الستثناء أَي ما خَل النساءَ وإِنا أَظهروا التضعيف ف مَهَه فرقا بي َفعَل و َفعْل قال ابن بري‬
‫الرواية بذف خل وهو يريدها قال وهو ظاهر كلم الوهري وروي كلّ شيءٍ مَهَهٌ إل حديث‬
‫سنُ فعلى الَول‬
‫لْ‬
‫النساء قال ابن الَثي ا َل َههُ والَهاهُ الشيءُ القيُ اليسيُ وقيل الَهاهُ النّضارةُ وا ُ‬
‫أَراد كلّ شيءٍ يَهُون ويُ ْطرَح إل ذكْرَ النساء وعلى الثان يكون الَمر بعكسه أَي أَن كلّ ذِكرٍ‬
‫ح َمقَ‬
‫سنٌ إل ذِكرَ النساء وف حديث طلق ابن عُمر قلت ف َمهْ أَرََأيْت إنْ َعجَزَ واسَْت ْ‬
‫وحديثٍ ح َ‬
‫أَي فماذا للستفهام فأَبدل الَلف هاء للوقف والسكت وف حديث آخر ُثمّ َمهْ وليس بعَيْشِنا‬
‫سنٌ قال ِعمْرانُ ابن حِطّانَ فليس ِلعَ ْيشِنا هذا مَهاهٌ وليست دارُنا هاتَا بدارِ قال‬
‫مَهَ ٌة ومَهاهٌ أَي حُ ْ‬
‫ابن بري الَصمعي يرويه مَها ٌة وهو مقلوب من الاء قال ووزنه فَ َلعَة تقديره مَهَوة فلما تركت‬
‫الواو قلبت أَلفا ومثله قوله ث َأمْهاهُ على حَجَرِه قال وقال الَسود بن يعفر فإذا وذلك ل مَهاهَ‬
‫لذ ْكرِهِ والدهرُ ُيعْقِبُ صالا بفسادِ ابن ُبزُرْج يقال ما ف ذلك الَمر مَ َه ٌه وهو الرّجا ُء ويقال‬
‫مَهِهْتُ منه مَهَها ويقال ما كان لك عند ضَرْبِك فلنا مَهَهٌ ول َروِّيةٌ والَ ْه َمهُ الفازةُ البعيدة‬
‫والمع الَهامِهُ والَ ْه َمهُ الَرْقُ ا َلمْلَس الواسع الليث الَ ْه َمهُ الفَلةُ بعينِها ل ماءَ با ول أَنيسَ‬
‫وأَرضٌ مَهامِهُ بعيدةٌ ويقال الَ ْه َمهُ البَلْدةُ ا ُلقْفِرَةُ ويقال مَ ْهمَ َهةٌ وأَنشد ف تيهِ مَ ْهمَهةٍ كأَنّ صُوَيَّها‬
‫س ومَ ْه َمهِ ظِلْمانٍ الَ ْه َمهُ الفازةُ والبَرّيّة القَفْر وجعها‬
‫أَيْدي مُخالِعةٍ تكُفّ وتَنْ َهدُ وف حديث قُ ّ‬
‫مَها ِمهُ و َمهْ زج ٌر ون ٌي ومَهْ كلمة بُنِيت على السكون وهو اسم ُسمّي به الفعل معناه ا ْكفُفْ لَنه‬
‫صهْ وف الديث فقالت‬
‫زجرٌ فإن وصَلْتَ نوّنت قلت َمهٍ مَهْ وكذلك صَهْ فإن وصلت قلت صَهٍ َ‬
‫الرحم مَ ْه هذا مقامُ العائِذ بك وقيل هو زجرٌ مصروف إل الستعاذ منه وهو القاطع ل إل‬
‫الستعاذ به تبارَك وتعال وقد تكرر ف الديث ذكرُ َمهْ وهو اسم مبن على السكون بعن‬
‫اسكت ومَ ْهمَهَ بالرجل زَجَره قال له َمهْ ومَهْ كلمةُ زجْر قال بعض النحويي أَما قولم مهٍ إذا‬
‫نوّنت فكأَنك قلت ا ْزدِجارا وإذا ل تُنوّنْ فكأَنك قلت الزْدجارَ فصار التنوين ع َلمَ التنكي‬
‫ف ومَهَْيمْ كلم ٌة معناها ما وراءَك ومَهْما حرفُ شرطٍ قال سيبوبه أَرادوا ما ما‬
‫وتركه ع َلمَ التعري ِ‬
‫فكرهوا أَن يُعيدوا لفظا واحدا فأَبدلوا هاء من الَلف الذي يكون ف الَول ليختلط اللفظ فما‬

‫الُول هي ما الزا ِء وما الثانيةُ هي الت تزاد تأْكيدا للجزاء والدليل على ذلك أَنه ليس شيءٌ‬
‫من حروف الزاء إل وما تُزادُ فيه قال ال تعال فإما تَ ْثقَفنّهم ف الَرْب الَصل أَن تَ ْث َقفَنّهم‬
‫وقال بعضهم جائز أَن تكون َمهْ بعن الكفّ كما تقول َمهْ أَي ا ْكفُفْ وتكون ما الثانيةُ للشرط‬
‫والزاء كأَنم قالوا ا ْكفُفْ ما تأْتِنا به من آية قال والقول الَول هو القول قال أَبو بكر ف مهما‬
‫قال بعضهم معن مَهْ كُفّ ث ابتدأَ مُجازِيا وشارِطا فقال ما يكنْ من الَمر فإن فاعلٌ َف َمهْ ف‬
‫قوله منقطع من ما وقال آخرون ف مَهْما ي ُكنْ ما ي ُكنْ فأَرادوا أَن يزيدوا على ما الت هي‬
‫حرفُ الشرط ما للتوكيد كما زادوا على إنْ ما قال ال تعال فإمّا َن ْذهََبنّ بك فزاد ما للتوكيد‬
‫وكَرِهوا أَن يقولوا ما ما لتفاق اللفظي فأَبدلوا من أَلِفها هاء ليختلف اللفظان فقالوا مهما قال‬
‫وكذلك مَ ْه َمنْ أَصله َمنْ مَن وأَنشد الفراء أَماوِيّ مَ ْهمَنْ يَسْتمعْ ف صَديقِه أقاويلَ هذا الناسِ‬
‫ماوِيّ ْيَ َدمِ وروي عن ابن الَعراب مَهْما لَ الليلةَ مَهْما لَِيهْ َأوْدَى بَِنعْلَيّ وسِرْباِلَيهْ قال مَهْما ل‬
‫شمْتُ مهما حرف من حروف‬
‫شمْن ُتجَ ّ‬
‫وما ل واحدٌ وف حديث زيد بن عمرو مَهْما ُتجَ ّ‬
‫الشرط الت يُجازَى با تقول مهما تفعل أَفعل قال ابن سيده وقد يوز أَن تكون مهما كإذ‬
‫ضمّت إليها ما قال بعض النحويي ما ف قولم مَهْما زائدة وهي لزمة أَبو سعيد مَ ْهمَهْتُه‬
‫ُ‬
‫فتَم ْهمَه أي َك َففْفُته فكَفّ‬

‫( ‪)13/541‬‬
‫( موه ) الاءُ والاهُ والاءةُ معروف ابن سيده وحكى بعضهم ا ْسقِن ما مقصور على أَن سيبويه‬
‫قد نفى أَن يكون اسمٌ على حرفي أَحدها التنوين وهز ُة ماءٍ منقلبة عن هاء بدللة ضُروبِ‬
‫تصاريفه على ما أَذكره الن من َج ْمعِه وتصغيه فإن تصغيه مَوَيْه وجعُ الاءِ أَموا ٌه ومِياهٌ‬
‫وحكى ابن جن ف جعه َأمْواء قال أَنشدن أَبو علي وَبلْدة قالِصة َأمْواؤُها تَسَْتنّ ف َرأْدِ الضّحَى‬
‫أَفْياؤُها كأَنّما قد رُ ِفعَتْ سَماؤُها أَي مطرُها وأَصل الاء ماهٌ والواحدة ماهةٌ وماءةٌ قال الوهري‬
‫الاءُ الذي ُيشْرَب والمزة فيه مبدلة من الاء وف موضع اللم وأَصلُه َموَهٌ بالتحريك لَنه يمع‬
‫على َأمْواه ف القِلّة ومِياهٍ ف الكثرة مثل َجمَلٍ وأَجْمالٍ وجِمالٍ والذاهبُ منه الاءُ لَن تصغيه‬
‫مُوَيْه وإذا أَنّثْتَه قلتَ ماءَة مثل ماعةٍ وف الديث كان موسى عليه السلم يغَْتسِلُ عند ُموَْيهٍ هو‬
‫تصغي ماء قال ابن الَثي أَصل الاء َموَهٌ وقال الليث الا ُء مدّتُه ف الَصل زيادة وإنا هي خلف‬
‫من ها ٍء مذوفة وبيان ذلك أَن تصغيَه مُوَْيهٌ ومن العرب من يقول ماءة كبن تيم يعْنُون الرّكِّيةَ‬
‫بائها فمنهم َمنْ يَ ْروِيها مدو ًة ماءة ومنهم من يقول هذه ما ٌة مقصورة وماءٌ كثي على قياسِ شاة‬
‫وشاء وقال أَبو منصور أَصلُ الاء ماهٌ بوزن قاهٍ فَثقُلَت الاء مع الساكن قبلها فقلبوا الاء مدّةً‬
‫فقالوا ماء كما ترى قال والدليل على أَن الَصل فيه الاء قولم أَماهَ فلنٌ رَكِيّتَه وقد ماهَتِ‬

‫الرّكِّي ُة وهذه ُموَيْهةٌ َعذْبةٌ ويمع مِياها وقال الفراء يُوقَفُ على المدود بالقصر والدّ شَ ِربْت ماء‬
‫قال وكان يب أَن يكون فيه ثلثُ أَلِفاتٍ قال وسعت هؤلء يقولون شربت مَيْ يا هذا وهذه‬
‫بَيْ يا هذا وهذه بَ حَسَنة فشبّهوا المدو َد بالقصور والقصورَ بالمدود وأَنشد يا ُربّ هَيْجا‬
‫هي خَيْرٌ مِنْ َد َع ْه ف َقصَر وهو مدود وشبهه بالقصور و َسمّى ساعدةُ بنُ ُجؤَيّة الدمَ ماءَ اللحمِ‬
‫جدْ َمنْ ُينْزِل الدّرّ َتحْلُبِ وقيل عَنَى‬
‫فقال يهجو امرأَة َشرُوبٌ لاءِ اللحمِ ف كلّ شَتْوةٍ وإِن ل تَ ِ‬
‫حسُوه دون عِيالِها وأَراد وإن ل تد مَن يَحلُب لا حَلَبتْ هي وحَلْبُ النساء عارٌ عند‬
‫به الَرَق تَ ْ‬
‫العرب والنسبُ إل الاء مائِ ّي وماوِيّ ف قول من يقول عَطاوِيّ وف التهذيب والنسبة إل الاء‬
‫ما هِيّ الكسائي وبئرٌ ما َهةٌ ومَيّهةٌ أَي كثيةُ الاء والاوِّيةُ الِرْآةُ صفة غالبة كأَنا منسوبة إل الاء‬
‫لصفائها حت كأَنّ الاءَ يري فيها منسوبة إل ذلك والمع ماوِيّ قال ترَى ف سَنا اْلمَاوِيّ‬
‫جمّل والاوِيّةُ البقرةُ لبياضِها وماهَتِ الرّ ِكّيةُ تَماهُ‬
‫بال َعصْرِ والضّحَى على َغفَلتِ الزّْينِ والُتَ َ‬
‫وتَموهُ وَتمِيهُ َموْها ومَيْها ومُؤُوها وما َهةً ومَيْهةً فهي مَيّهةٌ وماهةٌ ظهر ماؤها وكثر ولفظةَُتمِيه‬
‫تأْت بعدَ هذا ف الياء هناك من باب باع يبيع وهو هنا من باب َحسِبَ َيحْسِبُ كطاحَ يَطِيحُ‬
‫وتاهَ َيتِيهُ ف قول الليل وقد أَماهَتْها مادّتُها وماهَتْها و َحفَر البئرَ حت أَماهَ وَأ ْموَه أَي بلغ الاءَ‬
‫جدِيّة دارُ َأهْلِها إذا َموّهَ‬
‫وأَماهَ أَي أَنْبَط الا َء ومَوّهَ الوضعُ صارَ فيه الاءُ قال ذو الرمّة َتمِيميّة نَ ْ‬
‫صمّانُ صار ُم َموّها بالَبقْل ويقال َت َموّهَ ثرُ النخل والعنبِ‬
‫صمّانُ مِن َسبَلِ القَ ْطرِ وقيل َموّهَ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫س َقوِيّا وشجر جَ َزوِيّ يشرب‬
‫إذا امْتل ماءً وَتهَّيأَ للّنضْجِ أَبو سعيد شجرٌ َم َوهِيّ إذا كانَ مَ ْ‬
‫سقَى ومَوّهَ فلنٌ َحوْضَه َت ْموِيها إذا جعل فيه الا َء و َموّهَ السحابُ الوَقائعَ ورجلٌ‬
‫بعروقه ول يُ ْ‬
‫ضمُ ما هي‬
‫ماهُ الفُؤا ِد وماهي الفُؤادِ جبان كأَن قَلبه ف ماء عن ابن الَعراب وأَنشد إّنكَ يا جَ ْه َ‬
‫ي ماءِ القلب‬
‫القلبِ قال كذا يُ ْنشِده والَصلُ ماِئهُ القلبِ لَنه مِن مُهْتُ ورجل ماهٌ أَي كث ُ‬
‫جرَئِشّ الَنْبِ ماهُ القلبِ‬
‫خمٌ عريضٌ مُ ْ‬
‫ضمُ ماهُ القلبِ ضَ ْ‬
‫كقولك رجل مالٌ وقال إنّك يا َج ْه َ‬
‫بلِيدٌ والُجْرئشّ النتفخُ الَ ْنبَي وأَماهَتِ الَرضُ كثُر ماؤها وظهر فيها النّزّ وماهَتِ السفينةُ تَماهُ‬
‫وتَموه وأَماهَتْ دخل فيها الاءُ ويقال أَماهَتِ السفينةُ بعن ماهَتْ اللحيان ويقال امْهِنِي ا ْسقِِن‬
‫ومُهْتُ الرج َل ومِهْتُه بضم اليم وكسرها سقَيْتُه الا َء و َموّه ال ِقدْرَ أَكثر ماءَها وأَماهَ الرجلَ‬
‫ي وغيٍَها سَقاهُ الاءَ وذلك حيَ َتسُنّه به وَأمَهْتُ الدواةَ صَبَبْتُ فيها الاء ابن ُبزُرْج‬
‫والسّكّ َ‬
‫ت ماءً كثيا وماهَت البئرُ وأَماهت ف كثرة مائها وهي تَماهُ وتَموه إذا كثُر‬
‫مَ ّوهَت السماءُ أَسالَ ْ‬
‫ماؤها ويقولون ف حفْر البئر َأمْهَى وأَماهَ قال ابن بري وقول امرئ القيس ث َأمْهاهُ على َحجَره‬
‫هو مقلوبٌ من أَماهَه ووزنه أَفعله والَها الجر مقلوب أَيضا وكذلكَ الها ماءُ الفحل ف رحم‬
‫الناقة وأَماهَ الفحلُ إذا َألْقى ماءَه ف رَحِم الُنثى و َموّهَ الشيءَ طَلهُ بذهبٍ أَو بفضةٍ وما تت‬
‫س ومنه قيل للمُخادِع ُم َموّه وقد مَوّهَ فلنٌ‬
‫ذلك شََبهٌ أَو نُحا ٌسأَو حدي ٌد ومنه الّت ْموِي ُه وهو التلبي ُ‬
‫ف وغيِه باء الذهب وأَنشد ف‬
‫باطِلَه إذا زَيّنه وأَراه ف صورةِ القّ ابن الَعراب ا َل ْيهُ طِلءُ السي ِ‬

‫نعت فرس كَأنّه مِيهَ به ماءُ ال ّذهَبْ الليث الُوهةُ لونُ الاء يقال ما أَحسن مُو َهةَ وجْهِهِ قال ابن‬
‫بري يقال وَجْهٌ ُم َموّهٌ أَي مُزَّينٌ باء الشّباب قال رؤبة َلمّا رَأْتْن خَ َلقَ ا ُل َموّهِ والُوهةُ تَرَ ْقرُقُ الاء‬
‫س ٍن ومُواه ٌة ومُوّهةٌ‬
‫سنُه وصَفاؤه ويقال عليه مُوهةٌ من حُ ْ‬
‫ف وجه الرأَة الشابة ومُوهةُ الشبابِ حُ ْ‬
‫س َمنِ إذا جرى ف لُومِه الربيعُ وَت َموّه العنَبُ إذا جرى فيهِ اليَ ْنعُ‬
‫إذا مُنِحَه وَت َموّهَ الالُ لل ّ‬
‫سنٌ وحلوةٌ وفلنٌ مُوهةُ أَهلِ بيتِه ابن سيده وَث ْوبُ الاء‬
‫سنَ َلوْنُه وكلمٌ عليه مُوهةٌ أَي حُ ْ‬
‫وحَ ُ‬
‫شقّ الطّيْرُ َث ْوبَ الاء عنه ُبعَ ْيدَ حياتِه إل اْلوَتِينا‬
‫الغِرْسُ الذي يكون على الولود قال الراعي َت ُ‬
‫وماهَ الشيءَ بالشيء مَوْها َخلَطَه عن كراع ومَوّه عليه البَ إذا أَخْبَره بلف ما َسأَلَه عنه‬
‫لدَرِيّ وما ٌه موضع ُيذَكّرُ‬
‫لصْبةُ والَا َهةُ ا ُ‬
‫ي آهَة وماهَة قال ال َهةُ ا َ‬
‫وحكى اللحيان عن الَ َسدِ ّ‬
‫ويؤنث ابن سيده وماهُ مدينةٌ ل َتنْصرف لكان العُجْمة وماهُ دينار مدينة أَيضا وهي من الَساء‬
‫الركبة ابن الَعراب اْلمَاهُ قصَبُ البلدِ قال ومنه ضُربَ هذا الدينارُ باهِ الَبصْرة وماهِ فارسَ‬
‫الَزهري كأَنه معرّب واْلمَاهانِ الدّيَنوَرُ ونَهاوَْندُ أَحدُها ماهُ الكوفةِ والخرُ ماهُ البصرةِ وف‬
‫س ْمنَ الائيّ قال ابن‬
‫حديث السن كانَ أَصحابُ رسول ال صلى ال عليه وسلم َيشْتَرُون ال ّ‬
‫سمّى ماه ُيعْملُ با قال ومنه قولم ماهُ البصر ِة وماهُ الكوف ِة وهو‬
‫الَثي هو منسوب إل مواضعَ ُت َ‬
‫اسمٌ للَماكِن الضافة إل كل واحدة منهما فقَلَب الاءَ ف النّسَب هزةً أَو ياءً قال وليست‬
‫اللفظةُ عربية وماوَْي ِه ماءٌ لبن العَ ْنبِ ببطن فَلْج أَنشد ابن الَعراب وَرَ ْدنَ على ماوَيْه با َلمْسِ‬
‫نِسْوةٌ وهُنّ على أَزْواجِهنّ رُبوضُ وماوِّيةُ اسمُ امرأَة قال طرفة ل يَ ُكنْ حُّبكِ داءً قاِتلً ليس هذا‬
‫ي ول‬
‫مِ ْنكِ ماوِيّ ِبحُرْ قال وتصغيُها ُموَيّة قال حات طيء ياطب ماوِّيةَ وهي امرأَته فضارَتْه ُموَ ّ‬
‫َتضِرْن ول َيعْرَقْ مُوَيّ لا جَبينِي يعن الكَلِمةَ ال َعوْراء وماهانُ اسمٌ قال ابن سيده قال ابن جن‬
‫لو كان ماهانُ عربيّا فكان من لفظ َه ّومَ أَو هَّيمَ لكان َلعْفانَ ولو كان من لفظ ال َوهْم لكان‬
‫َلفْعانَ ولو كان من لفظ َهمَا لكان عَلْفانَ ولو وجد ف الكلم تركيب وم ه فكان ماهَانُ من‬
‫لفظه لكان مثاله عَفْلنَ ولو كان من لفظ النّهْم لكان لعافا ولو كان من لفظ الُهَ ْي ِمنِ لكان‬
‫عافالً ولو كان ف الكلم تركيب م ن ه فكان ماهانُ منه لكان فاعالً ولو كان ن م ه لكان‬
‫عالفا وماءُ السماءِ لقب عامر بن حارثة الَزْدِيّ وهو أَبو عمرو مُزَْيقِيَا الذي خرج من اليمن لا‬
‫لصْبُ فقالوا هو‬
‫ب قومُه مانَ ُهمْ حت يأْتيهم ا ِ‬
‫أَحَسّ بسيل العَرِم فسمي بذلك لَنه كان إذا أَ ْج َد َ‬
‫ماءُ السماءِ لَنه َخلَفٌ منه وقيل لولده بنو ماء السماء وهم ملوك الشأْم قال بعض الَنصار أَنا‬
‫ابنُ مُزَْيقِيَا َعمْرو و َجدّي أَبوه عام ٌر ماءُ السماء وماءُ السماء أَيضا لقَبُ ُأمّ الُ ْنذِر بن امْرِئِ‬
‫شمَ من الّنمِر بن‬
‫خمِ ّي وهي ابنة َعوْفِ بن جُ َ‬
‫القَيْس بن َعمْرو بن َعدِيّ بن ربيعة بن َنصْرٍ اللّ ْ‬
‫قاسِطٍ وسيت بذلك لمالا وقيل لولدها بنُو ماءِ السما ِء وهم ملوك العراق قال زهي ول َزمْتُ‬
‫ص ٍر وبعدَ ُهمُ بن ماءِ السماءِ وف حديث أَب هريرة ُأمّكم هاجَرُ يا بن ماءِ‬
‫الُلوكَ مِ َن آلِ َن ْ‬
‫السماء يريد العربَ لَنم كانوا يَتّبعون قَطْرَ السماء فينلون حيث كان وأَلفُ الا ِء منقَلبةٌ عن‬

‫واو وحكى الكسائي باتت الشّاءُ ليلَتَها ماء ماء وماه ماه وهو حكاية صوتا‬

‫( ‪)13/543‬‬
‫( ميه ) ماهَتِ الرّكِّيةُ َتمِيهُ مَيْها وماهةً ومِيْ َهةً كثر ماؤها ومِهْتُها أَنا ومِهْتُ الرجلَ سقيته ماء‬
‫جهٌ على الواو وهو مذكور ف موضعه الُؤ ّرجُ مَيّهْتُ السيفَ َتمْييها إذا وضعته ف‬
‫وبعض هذا مُتّ ِ‬
‫الشمس حت ذهب ماؤه‬

‫( ‪)13/546‬‬
‫( نبه ) النّبْه القيامُ والنْتِباهُ من النوم وقد نَبّ َههُ وأَنْبَ َههُ من النوم فتَنَبّه وانَْتبَه وانْتََبهَ من نومه‬
‫استَيقَظ والتنبية مثله قال أَنا شَماطِيطُ الذي ُحدّثْتَ بهْ مَتَى أَُنّبهْ للغَداء َأنْتَِبهْ ث ُأنَزّ َحوَْلهُ وأَحْتَِبهْ‬
‫حت يقالَ سَّيدٌ ولستُ ِبهْ وكان حكمه أَن يقول َأتَنَبّه لَنه قال أُنَبّه ومطاوع فعّلَ إنا هو َت َفعّلَ‬
‫لكن لا كان أُنَبّه ف معن أُنْبَه جاء بالطاوع عليه فافهم وقوله ث أُنَزّ معطوف على قوله أَْنتَِبهْ‬
‫احَْتمَلَ الَ ْبنَ ف قوله زِ َحوَْلهُ لَن الَعراب البدويّ ل يبال الزّحافَ ولو قال زِي َحوَْلهُ ل َكمَلَ‬
‫س َعةِ‬
‫الوزنُ ول يكن هناك زِحافٌ إل أَنه من باب الضرورة ول يوز القطعُ ف ُأنَزّي ف باب ال ّ‬
‫والختيار لَن بعده مزوما وهو قوله وأَحْتَِبهْ ومال أَن تقطع أَحد الفعلي ث ترجع ف الفعل‬
‫الثان إل العطف ل يوز إنْ تأْتن ُأكْ ِرمُك وأُ ْفضِلْ عليك برفع أُكْرِمك وجزم أُفضل فََتفَهّم وف‬
‫حديث الغازي فإن نومه ونَبَهَه خيٌ كلّه النبه النتباه من النوم أَبو زيد نَبِهْتُ للَمر أَنَْبهُ َنبَها‬
‫فَطِنْتُ وهو الَمر تنساه ث تَ ْنتَِبهُ له ونَبّ َههُ من الغفلة فانْتَبَه وتََنّبهَ أَيقظه وتَنَبّه على الَمر َشعَرَ به‬
‫شعِرٌ به ومَنْبَ َهةٌ له أَي مشعر بقدره ومُعْلٍ له ومنه قوله الال‬
‫وهذ الَمر مَنْبَ َههٌ على هذا أَي مُ ْ‬
‫مَنْبَ َهةٌ للكري ويُسَْتغْن به عن اللئيم وَنبّهُْتهُ على الشيء وَقّفُْتهُ عليه فَتَنَبّه هو عليه وما نَِبهَ له نَبَها‬
‫أَي ما َف ِطنَ والسم النّ ْبهُ والنَّبهُ الضالة توجد عن غفلة ل عن طلب يقال وجدت الضالة نَبَها‬
‫عن غي طلب وَأضْلَلُتهُ نَبَها ل تعلم مت ضَلّ الَصمعي يقال َأضَلّوه نَبَها ل يدرون مت ضَلّ‬
‫صمَ كأَنه ُدمْ ُلجٌ‬
‫حت انْتَبَهوا له قال ذو ال ّر ّمةِ يصف ظَبْيا قد انْحَن ف نومه فشبهه ب ُدمْ ُلجٍ قد اْن َف َ‬
‫ضةٍ َنَبهٌ ف مَ ْلعَبٍ من عَذارَى الَيّ َمفْصومُ إنا جعله مفصوما لتَثَنّيهِ واننائه إذا نام ونََبهٌ هنا‬
‫من ِف ّ‬
‫بدل من ُدمْلُجٍ وَأضَ ّلهُ نَبَها ل يدر مت ضَلّ قال ابن بري وهذا البيت شاهد على النَّبهِ الشيءِ‬
‫ج فضةٍ نَبهٍ أَي بدُملُجٍ أَبيض‬
‫الشهورِ قال شَبّه ولد الظّبَْيةِ حي انعطف لا َسقَتْه ُأمّه فَ َروِيَ ب ُدمْلُ ٍ‬
‫نَقيّ كما كان ولد الظّبيةِ كذلك وقال ف مَ ْلعَبٍ من عَذارَى اليّ لَن مَ ْلعَب اليّ قد ُعدِلَ به‬
‫عن الطريق السلوك كما أَن الظبية قد َعدَلَت بولدها عن طريق الصّيّادِ وقوله َمفْصوم ول يقل‬

‫صمَ الكسر والتّبَرّي وإنا يريد أَن الِشْفَ لا جَع رأْسه إل‬
‫صدْعُ وال َق ْ‬
‫صمَ ال ّ‬
‫مَقْصوم لَن ال َف ْ‬
‫فخذه واستدار كان ك ُدمْ ُلجٍ َمفْصوم أَي مصدوع من غي انفراج وأَنْبَه حاجتَه نسيها قال‬
‫الَصمعي وسعت من ثقة أَنْبَهْتُ حاجت نسيتُها فهي مُنَْب َهةٌ ويقال للقوم ذهَب لمُ الشيء ل‬
‫يدرون مَت ذهَب قد أَنْبَهوه إنْباها والنّبَه الضالة ل ُيدْرى مت ضَلّتْ وأَين هي يقال َف َق ْدتُ‬
‫ج من فضةٍ نََبهٌ وضعه ف‬
‫الشيء نَبَها أَي ل علم ل كيف أَضللته قال وقول ذي الرمة كأَنه ُدمْلُ ٌ‬
‫غي موضعه كان ينبغي له أَن يقول كأَنه دملج ُف ِقدَ َنبَها وقال شر النَّبهُ الَ ْنسِيّ ا ُل ْلقَى الساقط‬
‫الضالّ وشيء َنَبهٌ وَنِبهٌ أَي مشهور ورجل نَبِيهٌ شَريف وَنُبهَ الرجلُ بالضم شرُفَ واشتهر نَبا َهةً‬
‫فهو َنبِيهٌ وناِبهٌ وهو خلف الامل ونَبّ ْهتُه أَنا رفعته من المول يقال أَشِيعوا بالكُن فإنا مَنْبَ َهةٌ‬
‫وف الديث فإنه مَنْبَهةٌ للكري أَي مَشْرَ َف ٌة ومَعْلةٌ من النّباهَةُ يقال نَُبهَ يَنْبُه إذا صار َنبِيها شريفا‬
‫لمُو ِل وهو نََب ٌه وقوم نََبهٌ كالواحد عن ابن الَعراب كأَنه اسم للجمع ورجل َنَبهٌ‬
‫والنّبا َهةُ ضد ا ُ‬
‫جمَ ُع آلءَ الفَتَى نََبهٌ سَّيدُ‬
‫ونَبِيهٌ إذا كان معروفا شريفا ومنه قول َطرَفَة يدح رجلً كامِلٌ َي ْ‬
‫ضمّ ونَبّه باسه جعله مذكورا وإنه لَنْبوه السم معروفُهُ عن ابن الَعراب وأَمرٌ نابهٌ‬
‫ساداتٍ ِخ َ‬
‫عظيمٌ جليل أَبو زيد نَِبهْتُ للَمر بالكسر أَنَْبهُ نَبَها ووَبِهْتُ َأوَْبهُ وبَها وهو الَمر تنساه ث تتنَّبهُ‬
‫له وناِبهٌ ونُبَ ْي ٌه ومُنَبّه أَساء ونَبْهانُ أَبو حَيّ من طَيّ وهو َنبْهانُ بن عمرو‬

‫( ‪)13/546‬‬
‫جهُ استقبالُك الرجلَ با يكره ورَدّكَ إياه عن حاجته وقيل هو أَقبح الرد أَنشد ثعلب‬
‫( نه ) النّ ْ‬
‫جهُ نَ َههُ َينْجَ ُههُ َنجْها وتَنجّ َههُ الليث نَهْتُ الرجلَ‬
‫حَيّاكَ رّبكَ أَيّها الوَ ْجهُ ولغَيْرِكَ الَبغْضاءُ والنّ ْ‬
‫نَجْها إذا استقبلته با يَُنهْنِ ُههُ ويكفه عنك فيَنْقدِعُ عنك وف الديث بعدما نَجَهَها عُمر أَي‬
‫جهُ الزجر والرّ ْدعُ يقال اْنتَجَهْتُ الرجلَ وتنَجّهُْتهُ قال رؤْبة َكعْ َكعْتُه‬
‫بعدما رَدّها وانتهرها والنّ ْ‬
‫صقْعَ القارِعاتِ ال ُكدّهِ ويروى َكفْ َكفْته يقول رَ َددْت الصم ورجل‬
‫جهِ أَو خاف َ‬
‫بالرّ ْجمِ والتَّن ّ‬
‫جؤُهُ ول‬
‫ج ُعهُ ول يَ ْه َ‬
‫نا ِجهٌ إذا دخل بلدا فكَ ِرهَه و َنهَ على القوم َطلَع وف النوادر فلن ل َينْ َ‬
‫جأُ فيه شيء ول َينْجَ ُههُ شيء ول يَنْجَه فيه شيء وذلك إذا كان َرغِيبا مُسَْتوْبِلً ل َيشْبَعُ ول‬
‫يَ ْه َ‬
‫س َمنُ عن شيء‬
‫يَ ْ‬

‫( ‪)13/547‬‬
‫لوْض‬
‫( نده ) الّندْهُ الزّجْرُ عن كل شيء والطرد عنه بالصّياح وقال الليث الّندْهُ الزجر عن ا َ‬
‫ص ّوتَ‬
‫وعن كل شيء إذا طُرِ َدتِ البلُ عنه بالصياح وقال أَبو مالك َندَهَ الرجلُ يَ ْندَهُ َندْها إذا َ‬

‫ل َرمِ‬
‫وَن َدهْتُ البعيَ إذا زجرته عن الوض وغيه وف حديث ابن عمر لو رأَيت قاتِلَ عمر ف ا َ‬
‫ما ن َدهُْتهُ أَي ما زجرته قال ابن الَثي والّندْهُ الزجر ِبصَه ومَه وَندَهَ البلَ َي ْن َدهُها َندْها ساقها‬
‫وجعها ول يكون إل للجماعة منها وربا اقْتاسُوا منه للبعي وقال أَبو زيد يقال للرجل إذا رَأوْهُ‬
‫جَريئا على ما أَتى أَو الرأَةِ إِ ْحدَى نَوادِهِ البَكْرِ والّن ْدهَة والّن ْدهَةُ بفتح النون وضمها الكثرة من‬
‫الال من صامِتٍ أَو ماشية وأَنشد قول جِيل فكيْفَ ول ُتوِف دماؤُهمُ َدمِي ول مالُ ُهمْ ذو َن ْد َهةٍ‬
‫فَيدُونِي ؟ وقال بعضهم عنده َن ْد َهةٌ من صامِتٍ وماشيةٍ وُن ْدهَةٌ وهي العشرون من الغنم ونوِها‬
‫والائةُ من الِبل أَو ُقرَابتُها والَلف من الصامت أَو نوه الَصمعي وكان يقال للمرأَة ف‬
‫الاهلية إذا طُ ّلقَت إذْ هَب فل َأْندَهُ سَ ْرَبكِ فكانت َتطْ ُلقُ قال والَصل فيه أَنه يقول لا ا ْذهَب‬
‫إل أَهلِك فإن ل أَحفظ عليك مالكِ ول أَرُدّ إب َلكِ عن مذهبها وقد أَهلتها لتذهب حيث‬
‫شاءت وقال الوهري أَي ل أَرُدّ إبلك لتذهب حيث شاءت‬

‫( ‪)13/547‬‬
‫( نزه ) النّ ْزهَ ُة معروفة والتّنَزّهُ التباعد والسم النّزْهةُ ومكانٌ نَزِهٌ ونَزِيهٌ وقد نَ ِزهَ َنزَاهَةً وَنزَاهِيةً‬
‫وقد نَ ِزهَتِ الَرضُ بالكسر وأَرضٌ َن ْزهَةٌ ونَ ِز َهةٌ بعيدة َع ْذَبةٌ نائية من الَنْداءِ والياهِ وال َغ َمقِ‬
‫الوهري وخرجنا نتََنزّهُ ف الرّياضِ وأَصله من الُب ْعدِ وقد نَ ِزهَتِ الَرضُ بالكسر ويقال ظِللْنا‬
‫مُتَنَ ّزهِيَ إذا تباعدوا عن الياه وهو يتنَزّهُ عن الشيء إذا تباعد عنه وف حديث عمر رضي ال‬
‫شقَ ابن سيده وتنّهَ النسانُ خرج‬
‫عنه الاِبَيةُ أَرضٌ نَ ِز َهةٌ أَي بعيدة عن الوَباء والابَِيةُ قرية بدم ْ‬
‫إل الَرض النّ ِز َهةِ قال والعامة يضعون الشيء ف غي موضعه وَيغْ َلطُونَ فيقولون خرجنا نَتنّهُ‬
‫لضَر والرّياض وإنا الّتنّهُ‬
‫إذا خرجوا إل البساتي فيجعلون الّتنّهَ الروجَ إل البساتي وا ُ‬
‫التباعدُ عن الَرياف والياه حيث ل يكون ماءٌ ول نَدىً ول َجمْعُ ناسٍ وذلك ِشقّ البادية ومنه‬
‫قيل فلنٌ يتََنزّهُ عن الَقذار ويَُنزّهُ ن ْفسَه عنها أَي يُباعد نفسه عنها ومنه قول أُسامة بن حبيب‬
‫شرّدُ عن كَتِف ْيهِ الذّبابا أَقَبّ رَباعٍ بِنُزْهِ الفَل ةِ ل يَ ِردُ الاءَ إل‬
‫حمَ فَرْدٍ عل حافةٍ يُ َ‬
‫الذل كأَ ْس َ‬
‫ائتِيابا ويروى إل اْنتِيابا يريد ما تباعد من الفلة عن الياه والَرياف وف حديث عائشة رضي‬
‫ال تعال عنها صنَعَ رسولُ ال صلى ال عليه وسلم شيئا فرَ ّخصَ فيه فتَنَزّهَ عنه قومٌ أَي تركوه‬
‫ل ُلقِ ونَ ِز ُههُ‬
‫وأَبعدوا عنه ول َي ْعمَلوا بالرّخْصة فيه وقد نَزُهَ نَزاهةً وتَنَزّهَ تنَزّها إذا َب ُعدَ ورجل نَزْهُ ا ُ‬
‫ونازِهُ الّنفْس عفيف مْتكَ ّرمٌ يَحُلّ و ْحدَهُ ول يالط البيوت بنفسه ول ماله والمع نُزَهاءُ‬
‫ونَ ِزهُونَ ونِزَاهٌ والسمُ النّ ْزهُ والنّزاهةُ وَنزّهَ ن ْفسَه عن القبيح َنحّاها ونزّهَ الرجلَ باعده عن‬
‫ل ُلقِ‬
‫القبيح والنّزاهةُ البعد عن السوء وإن فلنا لنَزِيهٌ كريٌ إذا كان بعيدا من الّل ْؤمِ وهو نزِيهُ ا ُ‬
‫وفلن يَتنّهُ عن مَلئمِ الَخلق أَي يتَرَفّعُ عما ُي َذمّ منها الَزهري التّنَزّهُ رَ ْفعُه ن ْفسَه عن الشيء‬

‫تكَرّما ورغبة عنه والّتنِيهُ تسبيح ال عز وجل وإبعادُهُ عما يقول الشركون الَزهري تَنْزِيهُ ال‬
‫تبعيدُه وتقديسُه عن الَنداد والَشباه وإنا قيل للفلة الت نَأتْ عن الرّيفِ والياه نزِيهةٌ لبعدها‬
‫عن َغ َمقِ الياه وذِبّانِ القُرى وو َمدِ البحار وفساد الواء وف الديث كان يصلي من الليل فل‬
‫َيمُرّ بآيةٍ فيها َتنْزِيهُ ال إل ن ّز َههُ أَصل النّزْهِ البعدُ وتَ ْنزِيهُ ال تبعيدُه عما ل يوز عليه من‬
‫النقائض ومنه الديث ف تفسي سبحان ال هو تَ ْنزِي ُههُ أَي إبعاده عن السوء وتقديسه ومنه‬
‫حديث أب هريرة رضي ال عنه اليانُ نَزِهٌ أَي بعيد عن العاصي وف حديث ا ُل َع ّذبِ ف قبه‬
‫كان ل يسَْتنْزِهُ من البول أَي ل َيسْتبئ ول يتطهر ول يستبعد منه قال شر ويقال هم قومٌ‬
‫أَنْزاهٌ أَي يَتنّهُونَ عن الرام الواحد نزِيهٌ مثل مَلِيءٍ وأَملءٍ ورجل نزيهٌ ونَزِهٌ وَرِعٌ ابن سيده‬
‫سَقى إب َلهُ ث َن َزهَها نَزْها باعدها عن الاء وهو بنُزْهةٍ عن الاء أَي ُبعْد وفلن نزِيهٌ أَي بعيد‬
‫وتنَ ّزهُوا بُ َرمِكْم عن القوم تباعدوا وهذا مكان نزِيهٌ خَلء بعيد من الناس ليس فيه أَحد فأَنزلوا‬
‫فيه حُ َرمَ ُكمْ ونُزْهُ الفَل ما تباعد منها عن الياه والَرياف‬

‫( ‪)13/548‬‬
‫( نفه ) َنفِهَتْ نفسي وَأعْيَتْ وكَلّتْ وبعي نا ِفهٌ كالّ مُعْيٍ والمع ُنفّهٌ وَنفّ َههُ أَتعبه حت انقطع‬
‫قال ولِلّيْلِ حَظّ من بُكانا ووَ ْجدِنا كما َن ّفهَ الَيْماءَ ف ال ّذوْدِ رَا ِدعُ ويروى ف الدّورِ وأَْن َفهَ فلنٌ‬
‫شمُْتهُ ف هَوا ُكمْ وبَعيٍ‬
‫إب َلهُ ونَفّهَها أَ َكلّهَا وأَعياها وجل مَُن ّفهٌ وناقةٌ مَُنفّ َهةٌ قال الشاعر ُربّ َهمّ َج َ‬
‫مُنَ ّفهٍ مَحْسُورِ وأَنشد ابن بري فقاموا يَرْحَلْونَ مُنَفّهَاتٍ كَأنّ عُيوَنهَا نُ ُزحُ الرّكيّ والنافهُ الكالّ‬
‫ا ُلعْيي من البل وغيها ورجل مَ ْنفُو ٌه ضعيف الفؤاد جبا ٌن وما كان نافها وقد َن َفهَ ُنفُوها وَنفِهَ‬
‫والّنفُوهُ ذِّل ٌة بعد صعوبة وَأْنفَهَ ناقَتهُ حت َنفِهَتْ َنفْها شديدا وف حديث النب صلى ال عليه‬
‫وسلم أَنه قال لعبد ال بن عمرو حي َذكَرَ له قيامَ الليل وصيامَ النهار إنك إذا فعلت ذلك‬
‫جمَتْ عَيْناك وَنفِهَتْ نفسك رواه أَبو عبيد َنفِهَتْ والكلم َنفَهَتْ ويوز أَن يكونا لغتي ابن‬
‫هَ َ‬
‫ض ُعفُتْ وسقطت وأَنشد والعَ َزبَ ا ُلَنفّهَ ا ُلمّيّا‬
‫الَعراب َنفَهَتْ تَ ْنفَهُ ُنفُوها وَنفِهَتْ نفسُه إذا َ‬
‫وروى أَصحاب أَب عبيد عنه َنفِهَ َي ْنفَهُ بكسر الفاء من َن ِفهَ وفتحها من يَ ْنفَهُ قال أَبو عبيدة قوله‬
‫ف الديث َنفِهَتْ َنفْسُك أَي أَعيت وكَلّتْ ويقال لل ُمعْيي مَُنفّهٌ ونا ِفهٌ وجعُ النافه ُنفّهٌ وأَنشد أَبو‬
‫عمرو لرؤبة بنا حَرَاجِيجُ الَهَارِي الّن ّفهِ يعن ا ُلعْيِيَة واحدتا نا ِفهٌ ونافِ َهةٌ والذي َيفْعَلُ ذلك با‬
‫مُنَ ّفهٌ وقد َن ّفهَ البعيَ‬

‫( ‪)13/549‬‬

‫( نقه ) َنقِهَ يَ ْن َقهُ معناه فَ ِهمَ َيفْ َهمُ فهو َن ِقهٌ سريع الفِطَْنةِ وف الديث فاْنقَهْ إذا أَي افهم يقال‬
‫َنقِهْتُ الديثَ مثل فَ ِهمْتُ وفَقِهْتُ وَأْنقَهَهُ ال تعال وَنقِهَ الكلمَ بالكسر َنقْها وَنقَ َههُ بالفتح‬
‫ث مفتوح مكسور َنقْها ونُقُوها ونَقاهةً وَنقَهانا وأَنا أَْن َقهُ قال‬
‫َنقْها أَي فهمه وَنقِهْتُ البَ والدي َ‬
‫ابن سيده َن ِقهَ الرجل َنقَها واسْتَ ْنقَهَ َف ِهمَ ويروى بيتُ ا ُلخَبّلِ إل ذي النّهَى واسَْت ْنقَهَتْ لل ُمحَ ّلمِ‬
‫أَي َف ِهمُوهُ حكاه يعقوب والعروف واسْتَ ْيقَهَتْ ورجل َنقِهٌ ونا ِقهٌ سريع الفهم وَن ِقهَ الديثَ‬
‫وَنقَهَهُ َلقِنَهُ وفلن ل َيفْ َقهُ ول يَ ْن َقهُ والسْتِنْقاهُ الستفهام وأَْن ِقهْ ل َس ْم َعكَ أَي أَ ْرعِنِيهِ وف النوادر‬
‫انَْتقَهْتُ من الديث وَنقِهْتُ وأَتقَهْتُ أَي اشتفيت وَنقِهَ من مرضه بالكسر وَن َقهَ يَ ْن َقهُ َنقْها‬
‫وُنقُوها فيهما أَفاق وهو ف َعقِبِ علِّتهِ وقال ثعلب َن َقهَ من الرض َي ْنقَهُ بالفتح ورجل نا ِقهٌ من‬
‫قوم ُنقّهٍ الوهري َن ِقهَ من مرضه بالكسر َنقَها مثالِ َتعِب َتعَبا وكذلك َن َقهَ ُنقُوها مثل كَ َلحَ‬
‫ح وهو ف عقب علته والمع ُنقّهٌ وف الديث قالت ُأمّ الُ ْنذِرِ دخل علينا‬
‫ُكلُوحا فهو نا ِقهٌ إذا صَ ّ‬
‫رسولُ ال صلى ال عليه وسلم ومعه عَلِ ّي وهو نا ِقهٌ هو إذا بَ َرأَ وأَفاق وكان قريب العَ ْهدِ‬
‫بالرض ل يرجع إليه كمالُ صحته و ُقوِّتهِ‬

‫( ‪)13/549‬‬
‫( نكه ) النّكْ َهةُ ريح الفم نَ َكهَ له وعليه يَنْ ِكهُ ويَنْ َكهُ نَكْها َتَنفّسَ على أَنفه ونَ َك َههُ نَكْها ونَكِ َههُ‬
‫واسْتَنْكَ َههُ شم رائحة فمه والسم النّكْ َهةُ وأَنشد نَ ِكهْتُ مُجالِدا َفوَ َجدْتُ منه كَرِيحِ ال َكلْبِ‬
‫ت ماهِدا وقال ابن بري صوابه مالدا وقد‬
‫ماتَ َحدِيثَ َع ْه ِد وهذا البيت أَورده الوهري نَكِهْ ُ‬
‫سهُ إل أَنفي ونَكِ ْهتُه َش َممْتُ‬
‫ج ْوتُ مالدا ونَ َكهَ هو يَن ِكهُ ويَن َكهُ أَخرج َنفَ َ‬
‫رواه ف فصل نا نَ َ‬
‫ريه واسَْتنْكَهْتُ الرجلَ فَنَ َكهَ ف وجهي َينْ ِكهُ ويَنْ َكهُ نَكْها إذا أَمره بأَن يَنْ َكهَ ليعلم أَشا ِربٌ هو‬
‫أَم غي شاربٍ قال ابن بري شاهده قولُ الُقَ ْيشِرِ يقولون ل انْ َكهْ قد شَرِبْتَ مُدَا َمةً َفقُلْتُ لَ ُهمْ‬
‫ل بَلْ أَ َكلْتُ َسفَرْجَل وف حديث شارب المر اسْتَنْكهُوهُ أَي ُشمّوا نَكْهََتهُ ورائحةَ َفمِه هل‬
‫خ َم ِة ويقال ف الدعاء للنسان هُنّيتَ ول‬
‫شرِب المر أَم ل ونُ ِكهَ الرجلُ تغيت نَكْهَُتهُ من التّ َ‬
‫تُنْ َكهْ أَي َأصَبْتَ خَيْرا ول أَصابك الضّرّ والنّ ّكهُ من البل الت ذهبت أَصواتا من الضعف وهي‬
‫لغة تيم ف الّنقّهِ وأَنشد ابن بري لرؤبة بعد اهتِضام الراغِياتِ النّ ّكهِ‬

‫( ‪)13/550‬‬
‫حيّرَ يانية‬
‫( نه ) َن ِمهَ َنمَها فهو َن ِمةٌ ونا ِمةٌ تَ َ‬

‫( ‪)13/550‬‬
‫( ننه ) النّهْنَ َهةُ الكَفّ تقول نَ ْهنَهْتُ فلنا إذا زجرته َفتَنَهَْنهَ أَي كففته فَكفّ قال الشاعر نَ ْهِنهْ‬
‫لدْثانِ عاجِزْ كأَن أَصله من النّهْي وف حديث وائل لقد اْبَتدَرَها اثنا‬
‫دُموعَكَ إنّ َمنْ َيغْتَرّ با ِ‬
‫عشر مَلَكا فما نَهَْنهَها شيءٌ دون العَرْشِ أَي ما منعها و َكفّها عن الوصول إليه ونَهَْن َههُ عن‬
‫الشيء زَجَره قال أَبو جُ ْن َدبٍ ا ُلذَلّ فَنَهَْنهْتُ أُول القومِ عنهم ِبضَرَْبةٍ تََنفّسَ عنها كلّ حشْيانَ‬
‫مُجْحَر وقد تََنهَْنهَ ونَهْنَهْتُ السّبْعَ إذا صِحْتَ به لتَ ُكفّه والَصل ف نَ ْهَنهَ نَهْ َههَ بثلث هاءَات‬
‫وإِنا أَبدلوا من الاء الوسطى نونا للفرق بي َفعْلَلَ وفَعّلَ وزادوا النون من بي الروف لَن ف‬
‫الكلمة نونا وثوب نَ ْهَنهٌ رقيق النسجِ الَحر النّ ْهَنهُ واللّ ْه َلهُ الثوب الرقيق النسج‬

‫( ‪)13/550‬‬
‫( نوه ) ناه الشيءُ َينُوهُ ارتفع وعل عن ابن جن فهو ناِئهٌ ونُهْتُ بالشيء َنوْها وَن ّوهْتُ به‬
‫وَنوّهُْتهُ َت ْنوِيها رفعته وَن ّوهْتُ باسه رفعت ذكْ َرهُ وناهَ النباتُ ارتفع وناهَتِ الا َمةُ َنوْها رفعت‬
‫ت فدعوت‬
‫ت وهامٌ ُنوّهٌ قال رؤبة على إكامِ النائحاتِ الّنوّهِ وإذا رفعتَ الصو َ‬
‫رأْسها ث صَرَخَ ْ‬
‫إنسانا قلت َنوّهْتُ وف حديث عمر أَنا أَولُ من َنوّهَ بالعربِ يقال َنوّهَ فلنٌ باسه وَنوّهَ فلنٌ‬
‫بفلن إذا رفعه وطَيّرَ ِبهِ و َقوّاه ومنه قول أَب ُنخَيْ َلةَ ِلمَسْ َل َمةَ وَن ّوهْتَ لِي ذِكْرِي وما كان خامِلً‬
‫ولَ ِكنّ َبعْضَ الذّ ْكرِ أَْنَبهُ من َب ْعضِ وف حديث الزبي أَنه َنوّه به عليّ أَي َشهَرَهُ وعَرّفَهُ والّنوّاهةُ‬
‫الّنوّاحةُ إما أَن تكون من الشادةِ وإما أَن تكون من قولم ناهَتِ الامةُ وَنوّه باسه دعاه ونوّه به‬
‫دعاه وقوله أَنشده ابن الَعراب إذا دَعاها الرَّبعُ ا َللْهُوفُ نوّه منها الزاجِلتُ الُوفُ فسره‬
‫فقال نوّه منها أَي أَجَ ْبَنهُ بالَنِي والّنوْهةُ الَ ْك َلةُ ف اليوم والليلة وهي كالوَجَْب ِة وناهَتْ نفسي‬
‫عن الشيء تَنُوهُ وتَناهُ َنوْها انتهت وقيل نُهْتُ عن الشيء أَبَيْتُه وتركته ومن كلمهم إذا أَكلنا‬
‫التمر وشربنا الاء ناهَتْ أَنفسُنا عن اللحم أَي أَبَ ْتهُ فتركته رواه ابن الَعراب وقال التمر واللب‬
‫سدّ‬
‫تَنوهُ النفسُ عنهما أَي تقوى عليهما وناهَتْ نفسي أَي قويت الفراء أَعطن ما يَنُوهُن أَي َي ُ‬
‫خَصاصَت وإنا لتأْكل ما ل يَنُوهُها أَي ل َينْجَعُ فيها ابن شيل ناهَ البقلُ الدوابّ يَنُوهُها أَي‬
‫جدُ ففي كل نبت وقوله يَنْهُونَ‬
‫جدَها وهو دون الشبع وليس الّنوْهُ إل ف أَول النبت فأَما ا َل ْ‬
‫مَ َ‬
‫عن أَكْلٍ وعن ُش ْربِ هو مثله إنا أَراد يَنُوهُون فقلب وإل فل يوز قال الَزهري كأَنه جعل‬
‫ناهَتْ أَنفسُنا تَنُوه مقلوبا عن نَهَتْ قال ابن الَنباري معن َينْهُون أَي يشربون فَينْتَهُون ويَكَْتفُون‬
‫قال وهو الصواب والنّوهةُ ُقوّةُ الَبدَن‬

‫( ‪)13/550‬‬
‫( نيه ) نفس ناهَةٌ مُنَْتهِيةٌ عن الشيء مقلوب من نَهاةٍ‬

‫( ‪)13/551‬‬
‫( هده ) ف الديث حت إذا كان با َلدَةِ‬
‫( * قوله « ف الديث حت إذا كان بالدة » ذكره هنا تبعا للنهاية وقد ذكره صاحب‬
‫القاموس ف مادة هدد وعبارة ياقوت الدة بتخفيف الدال من الدى بزيادة هاء ) بي عُسْفانَ‬
‫ومكة ا َلدَةُ بالتخفيف اسم موضع بالجاز والنسبة إليه َه َدوِيّ على غي قياس ومنهم من يشدد‬
‫الدال فأَما ا َلدْأَةُ الت جاءت ف ذكر قتل عاصم فقيل إنا غي هذه وقيل هي هي‬

‫( ‪)13/551‬‬
‫( هوه ) هَهْ كلمة َت َذكّرٍ وتكون بعن التحذير أَيضا ول ُيصَرّفُ منه فعل لثقله على اللسان‬
‫وقبحه ف النطق إل أَن يضطر شاعر قال الليث َههْ َتذْ ِكرَةٌ ف حال وتذيرٌ ف حال فإذا مدَدْتَها‬
‫وقلتَ هاهْ كانت كانت وعيدا ف حال وحكاية لضحك الضاحك ف حال تقول ضحك فلن‬
‫فقال هاهْ هاهْ قال وتكون هاهْ ف موضع آهْ من الّتوَجّعِ من قوله إذا ما ُقمْتُ أَرْ َحلُها بلَيْلٍ تَأوّهُ‬
‫آ َهةَ الرجلِ الَزينِ ويروى َت َهوّ ُه هاهَةَ الرجلِ الزين قال وبيان القطع أَحسن ابن السكيت‬
‫ت آهةً وكذلك قولم ف الدعاء آهةً وَأمِي َهةً وتفسيها‬
‫الهةُ من الّتَأوّهِ وهو التوجع يقال تَأ ّوهْ ُ‬
‫مذكور ف موضعه وا َلوْهاءةُ وا َلوْهاءُ البئر الت ل مَُتعَ ّلقَ با ول موضع لرِجْلِ نازِلا لُب ْعدِ جالَيْها‬
‫قال ُبوّة َهوْهاءةِ التّرَجّلِ ورجل َهوْهاءٌ و َهوْهاءةٌ و َهوْهاةٌ ضعيف الفؤاد جبان من ذلك قال ابن‬
‫بري وحكى ابن السكيت هوَاهِيةً أَيضا للجبان ورجل هُوهَةٌ بالضم أَي جبان وف حديث‬
‫عمرو بن العاص كنتَ ا َلوْهاةَ ا ُل َمزَةَ ا َلوْهاةُ الَحق أَبو عبيد ا َلوْماةُ وا َلوْهاةُ واحد والمع‬
‫ا َلوَامي والَياهي وتَ َهوّهَ الرجلُ ت َفجّعَ والَواهي ضرب من السي واحدتا َهوْهاةٌ ويقال إن الناقة‬
‫لََتسِي هَواهِيَ من السي قال الشاعر تَغالَتْ يداها بالنّجاءِ وتَنْتهِي هَواهِيَ من َسيٍ وعُ ْرضَتُها‬
‫صبُ ابن السكيت رجل هَواهَِيةٌ وهَوْهاءةٌ إذا كان م ْنخُوبَ الفؤاد وأَصل الواهاءة البئر ل‬
‫ال ّ‬
‫مُتع ّلقَ با كما تقدم ويقال جاء فلن بالَواهِي أَي بالتخاليط والَباطيل والَواهِي اللغو من‬
‫جدُونَ إل هَوَاهِيا وسعتُ‬
‫ل وما يُ ْ‬
‫القول والَباطيل قال ابن أَحر وف كل يومٍ َي ْدعُوانِ أَطِّبةً إ ّ‬
‫ل ّن وما أَشبهه ورجل هُوهٌ ك َهوْهاءةٍ وهُوهْ اسم لقارَبْتَ‬
‫هَواهَِيةَ القو ِم وهو مثل عَزِيف ا ِ‬

‫والعرب تقول عند الّتوَجّعِ والتّلَهّفِ هاهْ وهاهِيه وأَنشد الَصمعي قال الغَوَان قد زَهاهُ كِبَ ُرهْ‬
‫وقُ ْلنَ يا َعمّ فما ُأغَيّ ُرهْ وقلتُ هاهٍ لديثٍ أُكِْثرُهْ الاء ف ُأْكْثِرُهُ لِهاهٍ وف حديث عذاب القب هاهْ‬
‫هاهْ قال هذه كلمة تقال ف اليعاد وف حكاية الضحك وقد تقال للتوجع فتكون الاء الُول‬
‫مبدلة من هزة آه وهو الَليق بعن هذا الديث يقال تَأوّهَ وتَ َهوّ َه آهَ ًة وهاهةً‬

‫( ‪)13/551‬‬
‫( هيه ) هِيهِ وهِيهَ بالكسر والفتح‬
‫( * قوله « بالكسر والفتح » أَي كسر الاء الثانية وفتحها فأَما الاء الول فمكسورة فقط‬
‫كما ضبط كذلك ف التكملة والحكم ) ف موضع إيهِ وإيهَ وف حديث أُميّةَ وأَب سفيانَ قال يا‬
‫صَخْرُ هِيهٍ فقلت هِيْها هِيهٍ بعن إيهٍ فأَبدل من المزة هاء وإيهٍ اسم سي به الفعل ومعناه الَمر‬
‫تقول للرجل إيهِ بغي تنوين إذا استزدته من الديث العهود بينكما فإن نوّنْتَ استزدَتهُ من‬
‫حديثٍ مّا غي معهود لَن التنوين للتنكي فإذا سكّنَْتهُ وكففته قلت إيها بالنصب فالعن أَن أُمّيةَ‬
‫قال له زِدْن من حديثك فقال له أَبو سفيان كُفّ عن ذلك ابن سيده إيهٍ كلمة استزادة لكلم‬
‫وهاهْ كلمة وعيدٍ وهي أَيضا حكايةُ الضحك والّن ْوحِ وروى الَزهري عن أَب هريرة قال قال‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم إن ال يب العُطاسَ ويَكْرَهُ التّثا ُؤبَ فإذا تَثا َءبَ أَحدُكم فلَْيرُدّه‬
‫ما استطاع ول يقوَلنّ هاهْ هاهْ فإنا ذلِ ُكمُ الشيطانُ يضحكُ منه وف حديث علي رضوان ال‬
‫عليه وذكر العلماء الَتقياء فقال أُولئك أَولياءُ الِ من خلقه وُنصَحاؤُهُ ف دِينِه والدّعاةُ إل أَمره‬
‫هاهْ هاهْ َشوْقا إليهم قال ابن سيده وإنا قضيت على أَلف هاه أَنا ياء بدليل قولِهم هِيهِ ف معناه‬
‫ت با دعوتا وزجرتا فقلت لا هَاهَا فقلبت الياء أَلفا لغي علة إل طَلَب‬
‫وهَيْهَيْتُ بالبل وهاهَيْ ُ‬
‫الفة لَن الاء لفائها كأَنا ل َتحْجُزْ بينهما فالتقى مِثْل ِن وهاهَيْتُ بالبل أَي شاَيعْتُ با‬
‫وهاهَيْتُ الكلب زجرتا وقال أَرَى َشعَراتٍ على حاجبْ يَ بِيضا نَبَ ْتنَ جيعا ُتؤَامَا َظلِلْتُ‬
‫صمَ وآت بالرّبُعْ وأَرْفَعُ‬
‫ل ْ‬
‫صمُ ا َ‬
‫أُهاهي بِهنّ الكِل بَ أَحْسُِب ُهنّ صُوارا قِيامَا فأَما قوله قد أَ ْخ ِ‬
‫الفنةَ بالَ ْيهِ الرِّتعْ فإن أَبا علي فسره بأَنه الذي يَُنحّى ويُ ْطرَدُ لدنس ثيابه فل ُي ْط َعمُ يقال له هَيَهْ‬
‫هَِيهْ وحكى ابن الَعراب أَن الَيْه هو الذي يَُنحّى لدنس ثيابه يقال له هَيْه هَيْه وأَنشد البيت‬
‫لفَْنةَ بالَ ْيهِ الرّئِعْ قوله آت بالرّبُع أَي بالرّتْعِ من الغنيمة ومن قال بالرّبَعِ فمعناه أَقتاده‬
‫وأَرْقَعُ ا َ‬
‫وأَسوقه وقوله وأَرْقَعِ الفنة باليه الرتِع الرِّتعُ الذي ل يبال ما أَكل وما صنع فيقول أَنا أُدنيه‬
‫وأُطعمه وإن كان دنس الثياب وأَنشد الَزهري هذا البيت عن الَعراب وفسره فقال يقول إذا‬
‫كان خَ َللً سَددته بذا وقال الَ ْيهُ الذي ُينَحّى يقال هَيْه هَيْه لشيء ُيطْرَدُ وليُط َعمُ يقول فأَنا‬
‫ت وهَيْهاتِ كلمة معناها الُب ْعدُ وقيل هَيْهاتَ كلمة‬
‫أُدنيه واطعمه وهَيَاهٌ من أَساء الشياطي وهَيْها َ‬

‫تبعيد قال جريرٌ فهَيْهاتَ هَيْهاتَ العَقِيقُ وَأهْ ُلهُ وهَيْهاتَ خِلّ بالعَقيقِ نُحاوُلهْ والتاء مفتوحة مثل‬
‫كيف وأَصلها هاء وناس يكسرونا على كل حال بنلة نون التثنية قال ُحمَيدٌ الَرْقَطُ يصف‬
‫ت من ُمصْبَحِها هَيْهاتِ‬
‫حنَ بالقَفْزِ أَتاوِيّاتِ هَيْها ِ‬
‫إبلً قطعت بلدا حت صارت ف القِفار ُيصْبِ ْ‬
‫هَيْهاتِ حَجْرٌ من صُنَ ْيبِعاتِ وقد تبدل الاء هزة فيقال أَيهاتَ مثل هَراقَ وأَراقَ قال الشاعر‬
‫أَيْهاتَ مِ ْنكَ الياةُ أَيْهاتَا وقد تكرر ذكر هيهات ف الديث واتفق أََهل اللغة أَن التاء من‬
‫هيهات ليست بأَصلية أَصلها هاء قال أَبوعمرو بن العلء إذا وصَلْتَ هَيْهاتَ َفدَعِ التاء على‬
‫حالا وإذا وَقَفْتَ فقل هَيْهات هَيْهاه قال ذلك ف قول ال عز وجل هَيْهاتَ هَيْهاتَ لا تو َعدُونَ‬
‫ت تقول اسْتأْصلَ ال‬
‫قال وقال سيبويه من كسر التاء فقال هَيْهاتِ هَيْهاتِ فهي بنلة عِرْقا ٍ‬
‫عِرْقاتِهم فمن كسر التاء جعلها جعا واحدَتُها ِعرْ َقةٌ وواحدَةُ هَيْهاتِ على ذلك اللفظ هَيْ َهةٌ‬
‫ت وهَيْهاتَ لِما ُقلْتَ ف َمنْ أَدخل‬
‫ومن نصب التاء جعلها كلمة واحدة قال ويقال هَيْهاتَ ما ُقلْ َ‬
‫اللم فمعناه الُب ْعدُ لقولك ابن الَنباري ف هَيْهاتَ سبع لغاتٍ فمن قال هَيْهاتَ بفتح التاء بغي‬
‫تنوين شَبّه التاء بالاء ونصبها على َمذْهَب الَداةِ ومن قال هَيْهاتا بالتنوين شَبّهه بقوله فقليلً ما‬
‫ُيؤْمنون أَي فقليلً إيانُهم ومن قال هَيْهاتِ شَبّهه بذامِ وقطامِ ومن قال هَيْهاتٍ بالتنوين شَبّهه‬
‫بالَصوات كقولم غاقٍ وطاقٍ ومن قال هَيْهاتُ لك بالرفع ذهب با إل الوصف فقال هي أَداة‬
‫والَدَواتُ معرفةٌ ومن رفعها وَنوّنَ شَّبهَ التاء بتاء المع كقوله من عَرَفاتٍ قال ومن العرب من‬
‫يقول أَيْهات ف اللغات الت ذكرتا كلها ومنهم من يقول أَيهان بالنون قال الشاعر أَيْهانَ منكَ‬
‫الياةُ أَيْهانا ومنهم من يقول أَيْها بل نو ٍن ومن قال أَيْها حذف التاء كما حذفت الياء من‬
‫حاشَى فقالوا حاشَ وأَنشد ومن دُونَي الَعراضُ والقِنْعُ كلّه وكُتْمانُ أَيْهَا ما أَشَتّ وأَْب َعدَا وهي‬
‫ف هذه اللغات كلها معناها الُب ْعدُ والستعمل منها استعمالً عاليا الفتح بل تنوين الفراء نصب‬
‫هيهات بنلة َنصْبِ رُبّتَ وُثمّتَ والَصل رُّبهْ وُث ّمهْ وأَنشد ماوِيّ يا رُبّتَما غارةٍ َشعْواءَ كال ّل ْذ َعةِ‬
‫بالِيسمِ قال ومن كسر التاء ل يعلها هاء تأْنيث وجعلها بنلة دَراكِ وقَطامِ أَبو حيان هَيْهاتَ‬
‫هيهاتَ لا توعدون فأَلق الاء الفتحة قال هَيْهاتَ من َعبْ َلةَ ما هَيْهاتا هَيْهاتَ إل َظعَنا قد فاتا‬
‫صهْ و َمهْ‬
‫قال ابن جن كان أَبو علي يقول ف هَيْهاتَ أَنا أُفْت مرةً بكونا اسا سي به الفعل ك َ‬
‫حضُرُن ف الال قال وقال مرة أُخرى إنا وإن كانت‬
‫وأُفْتِي مرةً بكونا ظرفا على قدر ما يَ ْ‬
‫ظرفا فغي متنع أَن تكون مع ذلك اسا سي به الفعل ك ِع ْندَكَ ودونَك وقال ابن جن مرة‬
‫ت مصروفة وغي مصروفة جع هَيْهة قال وهَيْهات عندنا رباعية مكررة فاؤُها‬
‫هَيْهاتٍ وهيها ِ‬
‫ولمُها الُول هاء وعينها ولمها الثانية ياء فهي لذلك من باب صِيصَِيةٍ وعَكسُها َيلْيَلُ وَيهْياهٌ‬
‫ضعّفَ الياء بنلة الَ ْرمَرَة والقَرْقَرَة ابن سيده أَيْهاتَ لغة ف هَيْهاتَ كَأنّ المزة بدل من الاء‬
‫من َ‬
‫هذا قول بعض أَهل اللغة قال وعندي أَن إحداها ليست بدلً من الُخرى إنا ها لغتان قال‬
‫الَخفش يوز ف هَيْهاتَ أَن يكون جاعة فتكون التاء الت فيها تاء المع الت للتأْنيث قال ول‬

‫يوز ذلك ف اللت والعُزّى لَن لتَ وكيْتَ ل يكون مثلُهما جَماعةً لَن التاء ل تزاد ف‬
‫الماعة إل مع اللف وإن جعلت الَلف والتاء زائدتي بقي السم على حرف واحد قال ابن‬
‫بري عند قول الوهري يوز ف هَيْهاتَ أَن يكون جاعة وتكون التاءُ الت فيها تاءَ المع قال‬
‫ت وهَيْهاتا قال الَ ْحوَصُ تَذكّرُ أَيّاما‬
‫صوابه يوز ف هيهات بكسر التاء وقد ينوّن فيقال هَيْها ٍ‬
‫َمضَ ْينَ من الصّبَا وهَيْهاتِ هَيْهاتا إليكَ رُجُوعُها وقول العجاج هَيْهاتَ من مُنْخرقٍ هَيْهاؤُه قال‬
‫ابن سيده أَنشده ابن جن ول يفسره قال ول أَدري ما معن هَيْهاؤُه وقال غيه معناها البعد‬
‫والشيء الذي ل يُرْجَى وقال ابن بري قوله هَيْهاؤُه يدل على أَن هَيْهاتَ من مضاعف الَربعة‬
‫وهَيْهاؤه فاعل بَيْهات كأَنه قال َب ُعدَ ُب ْعدُه ومن متعلقة بيهات وقد تكلم عليه أَبو علي ف أَول‬
‫الزء الثان والعشرين من الّتذْكَرة قال ابن بري قال أَبو علي من فتح التاء وقف عليها بالاء‬
‫لَنا ف اسم مفرد ومن كسر التاء وقف عليها بالتاء لَنا جع لَيْهاتَ الفتوحة قال وهذا‬
‫خلف ما حكاه الوهري عن الكسائي وهو سهو منه وهذا الذي رده ابن بري على الوهري‬
‫ونسبه إل السهو فيه هو بعينه ف الحكم لبن سيده الَزهري ف أَثناء كلمه على َوهَى أَبو‬
‫ص ْوتُ بالناس قال أَبو زيد هو أَن تقول له يا هَيَاهِ‬
‫عمرو التّهيِيتُ ال ّ‬

‫( ‪)13/552‬‬
‫( وبه ) الوَْبهُ الفِطَنةُ والوَْبهُ أَيضا الكِبْرُ وََبهَ للشيء وَبْها ووُبُوها ووََبهَ لَه وَبْها ووَبَها بالسكون‬
‫والفتح فَ َطنَ الَزهري نَِبهْتُ للَمر أَْنَبهُ نَبَها ووَبِهْتُ له َأوَْبهُ وَبَها وَأبَهْتُ آَبهُ أَبْها وهو ا َلمْرُ‬
‫تَنْساه ث َتنْتَبِه له وقال الكسائي أَبَهْتُ آَبهُ وبُهْتُ أَبُوه وِبهْتُ أَباه وفلن ل ُيوََبهُ به ول يُوَبهُ له‬
‫أَي ل يُبَال به وف حديث مرفوع ُربّ أَ ْشعَثَ َأغْبَرِ ذي ِط ْمرَيْن ل يُوَبهُ له لو أَقسم على ال‬
‫لَبَرّهُ معناه ل ُيفْ َطنُ له ِلذِلّتِه وقِ ّلةِ مَرآتِه ول يُحَْتفَلُ به لِحَقارته وهو مع ذلك من الفضل ف‬
‫دينه والخْباتِ لربه بيث إذا دَعاهُ استجابَ له دُعاءَه ويقال أََبهْتُ له آَبهُ وأَنت تِيَبهُ بكسر‬
‫ت له وما بُهْتُ له وما وَبَهْت له وما‬
‫التاء مثل تِيجَلُ أَي تُبال ابن السكيت ما أَبِهْتُ له وما َأبَهْ ُ‬
‫وَبِهْتُ له بفتح الباء وكسرها وما َبَأهْتُ له وما َب َهأْتُ له يريدما فَ ِطنْتُ له وروي عن أَب زيد أَنه‬
‫قال إن لَبهُ ِبكَ عن ذلك الَمر إل خي منه إذا رفعته عن ذلك الفراء يقال جاءت َتبُوه بَواها‬
‫أَي َتضِجّ‬

‫( ‪)13/555‬‬

‫( وجه ) الوَجْ ُه معروف والمع الوُجُوه وحكى الفراء حَيّ الُجُوهَ وحَيّ الوُجُوه قال ابن‬
‫السكيت ويفعلون ذلك كثيا ف الواو إذا انضمت وف الديث أَنه ذكر فِتَنا كوُجُوهِ الَبقَرِ أَي‬
‫شبِه َب ْعضُها بعضا لَن وُجُوهَ البقر تتشابه كثيا أَراد أَنا فَِتنٌ مُشْتَِب َهةٌ ل ُيدْرَى كيف ُيؤْتَى لا‬
‫يُ ْ‬
‫قال الزمشري وعندي أَن الراد تأْت نوا ِطحَ للناس ومن ث قالوا نَواطِحُ ال ّدهْرِ لنوائبه ووَ ْجهُ‬
‫كُلّ شيء مُسَْتقْبَلُه وف التنيل العزيز فأَيْنَما ُتوَلّوا فَثمّ وَ ْجهُ الِ وف حديث ُأمّ سلمة أَنا لا‬
‫َوعَظَتْ عائشة حي خرجت إل البصرة قالت لا لو أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫عَا َرضَكِ ببعض الفَلَواتِ ناصّةً قَلُوصا من مَنْهَلٍ إل مَنْهَلٍ قد وَجّهْتِ سدا َفتَه وَترَكْتِ ُعهّيْداهُ‬
‫ف حديث طويل قولا وَجّهْتِ سِدافَتَه أَي أَخذتِ وَجْها هَتَكْتِ سِتْرَك فيه وقيل معناه أَ َزلْتِ‬
‫سِدافََت ُه وهي الجابُ من الوضع الذي ُأمِ ْرتِ أَن َتلْ َزمِيه وجَعَ ْلتِها أَمامَكِ القتيب ويكون معن‬
‫وَجّهْتِهَا أَي أَ َزلْتِهَا من الكان الذي ُأمِ ْرتِ بلزومه وجَعَ ْلتِهَا أَمامَكِ والوَ ْجهُ ا ُلحَيّا وقوله تعال‬
‫فأَ ِقمْ وَجْ َهكَ للدّين حَنِيفا أَي اتّبِع الدّينَ القَّيمَ وأَراد فأَقيموا وجوهكم يدل على ذلك قوله عز‬
‫وجل بعده مُنِيبِيَ إليه واّتقُوهُ والخاطَبُ النبّ صلى ال عليه وسلم والراد هو وا ُلمّةُ والمع‬
‫َأوْ ُجهٌ ووُجُوهٌ قال اللحيان وقد تكون ا َلوْ ُجهُ للكثي وزعم أَن ف مصحف ُأبَيّ َأوْجُهِ ُكمْ مكان‬
‫وُجُوهِ ُكمْ أُراه يريد قوله تعال فامسحوا بوُجُوهِكُ ْم وقوله عز وجل كلّ شي ٍء هالكٌ إل وَجْهَهُ‬
‫قال الزجاج أَراد إل إيّاهُ وف الديث كانَتْ وُجُوهُ بُيُوت أَصحاِبهِ شارعةً ف السجد وَجْهُ‬
‫خدّ البيت‬
‫لدّ الذي يكون فيه بابه أَي كانت أَبواب بيوتم ف السجد ولذلك قيل لَ َ‬
‫البيتِ ا َ‬
‫صفُوفَ ُكمْ أَو لَيُخاِلفَنّ ال بي وُجُوهكم أَراد‬
‫سوّنّ ُ‬
‫الذي فيه الباب وَ ْجهُ ال َكعْبةِ وف الديث لُت َ‬
‫وُجوهَ القلوب كحديثه الخر ل َتخَْت ِلفُوا فتَخَْتلِفَ ُقلُوبكم أَي َهوَاها وإرادَتُها وف حديث أَب‬
‫الدّرْداءِ ل َتفْ َقهُ حت َترَى للقرآن وُجُوها أَي تَرَى له مَعَانَ يتملها فتَهابَ القْدامَ عليه ووُجُوهُ‬
‫البلد أَشرافُه ويقال هذا وَجْهُ الرأْيِ أَي هو الرأْيُ َنفْسُه والوَجْه والِ َهةُ بعنً والاء عوض من‬
‫الواو والسم الوِجْ َهةُ والوُجْ َهةُ بكسر الواو وضمها والواو تثبت ف الَساء كما قالوا وِْلدَةٌ‬
‫ح وهو افَْتعَلَ صارت الواو ياء لكسرة‬
‫جهَ له رأْيٌ أَي سََن َ‬
‫وإنا ل تتمع مع الاء ف الصادر واتّ َ‬
‫ما قبلها وأُبدلت منها التاء وأُدغمت ث بُنِيَ عليه قولك قعدت تُجا َهكَ وتِجَا َهكَ أَي ِتلْقاءَك‬
‫ووَ ْجهُ الفَ َرسِ ما أَقبل عليك من الرأْس من دون مَنَابت شعر الرأْس وإنه لعَ ْبدُ الوَ ْجهِ وحُرّ الوَ ْجهِ‬
‫وإنه لسَهْلُ الوَجْهِ إذا ل يكن ظاهر الوَجْنَ ِة ووَ ْجهُ النهار َأوُّلهُ وجئتك بوَ ْجهِ نارٍ أَي بَأوّل نار‬
‫وكان ذلك على وَجْهِ الدهرأَي َأوِّلهِ وبه يفسره ابن الَعراب ويقال أَتيته بوَ ْجهِ نارٍ وشَبابِ نارٍ‬
‫سوَتَنَا بوَجْهِ نارِ وقيل‬
‫صدْرِ نارٍ أَي ف َأوّله ومنه قوله َمنْ كان مَسْرورا َبقْتَلِ ماِلكٍ فليأْتِ نِ ْ‬
‫و َ‬
‫ف قوله تعال وَجْهَ النهارِ وا ْكفُروا آخِرَهُ صلة الصبح وقيل هو َأوّل النهار ووَ ْجهُ النجم ما بدا‬
‫لك منه ووَ ْجهُ الكلم السبيلُ الذي تقصده به وجاهاهُ إذا فاخَرَهُ ووُجُوهُ القوم سادتم واحدهم‬
‫وَجْهٌ وكذلك وُجَهَاؤهم واحدهم وَجِي ٌه وصَرَفَ الشيءَ عن وَجْ ِههِ أَي سَنَِنهِ وجِ َهةُ الَمرِ وجَهَُتهُ‬

‫ووِجْهَتُه ووُجْهَُتهُ وَجْ ُههُ الوهري السم الوِجْهَة والوُجْهة بكسر الواو وضمها والواو تثبت ف‬
‫الَساء كما قالوا وِْلدَةٌ وإنا ل تتمع مع الاء ف الصاد ِر وما له جِ َهةٌ ف هذا الَمرِ ول وِجْ َهةٌ‬
‫ل َهةُ والوِجْ َهةُ جيعا الوضعُ الذي تََتوَجّهُ إليه وتقصده‬
‫أَي ل يبصر وجْهَ أَمره كيف يأْت له وا ِ‬
‫لوَارَ وضَلّ وِجْ َهةَ َروْ ِقهِ لا ا ْختَلَلْتُ ُفؤَادَهُ بالِطْ َردِ ويروى‬
‫ص َدهُ قال َنَبذَ ا ِ‬
‫وضَلّ وِجْ َهةَ َأمْرهِ أَي َق ْ‬
‫ِهدَْيةَ َروْقِهِ وخَلّ عن جِهَتِه يريد ِج َهةَ الطريقِ وقلت كذا على جِ َهةِ كذا وفعلت ذلك على جهة‬
‫العدل وجهة الور والهة النحو تقول كذا على جهة كذا وتقول رجل أَحر من جهته المرة‬
‫وأَسود من جهته السواد والوِجهةُ والوُجهةُ القِبلةُ وشِبْهها ف كل وجهة أَي ف كل وجه‬
‫جهُ أَي توجهتُ لَن أَصل التاء فيهما واو وتوَجّه إليه‬
‫استقبلته وأَخذت فيه وَتجَهْتُ إليك َأتْ َ‬
‫جهَ بالفتح وأَنشد أَبو‬
‫جهُ تَجَها وقال الَصمعي َت َ‬
‫جهَ الرجلُ يَ ْت َ‬
‫ذهب قال ابن بري قال أَبو زيد َت ِ‬
‫شدّته ذِراعي والَصمعي يرويه‬
‫زيد ِلرْداسِ بن حُصي َقصَ ْرتُ له القبيلةَ إذ َتجِهْنا وما ضاقَتْ ب َ‬
‫جهْنا فحذف أَلف الوصل وإحدى التاءين و َقصَ ْرتُ حبَسْتُ والقبيلةُ اسم‬
‫جهْنا والذي أَراده اتّ َ‬
‫تَ َ‬
‫فرسه وهي مذكورة ف موضعها وقيل القبيلة اسم فرسٍ أَنشد ابن بري لطُفيلٍ بناتُ الغُرابِ‬
‫جهَ له رأْيٌ أَي سَنَحَ وهو ا ْفَتعَل صارت الواو‬
‫سَبةَ الُتَنسّبِ واتّ َ‬
‫والوجِيهِ ولحِقٍ وَأ ْع َوجَ تَنْمي نِ ْ‬
‫ياء لكسرة ما قبلها وأُبدلت منها التاء وأُدغمت ث بن عليه قولك قعدت تُجا َهكَ وتِجا َهكَ أَي‬
‫جهُ أَي توجهتُ لَن أَصل التاء فيهما واو ووَجّه إليه كذا أَرسله‬
‫تِلْقاءك وَتجَهْتُ إليك أَْت َ‬
‫لجَرَ‬
‫ووجّهُْتهُ ف حاجةٍ ووجّهْتُ وجْهِيَ ل وتوَجّهْتُ نوَكَ وإليك ويقال ف التحضيض وَ ّجهِ ا َ‬
‫وجْهةٌ مّا له وجِ َهةٌ مّا له ووَجْهٌ مّا له وإنا رفع لَن كل حَجَرٍ يُرْمى به فله وجْهٌ كل ذلك عن‬
‫لجَرَ وِجْهةً وجِهةً مّا له ووَجْها مّا له فنصب بوقوع الفعل‬
‫اللحيان قال وقال بعضهم وجّه ا َ‬
‫ضلً يريد وَجّه الَمرَ وَجْ َههُ يضرب مثلً للَمر إذا ل يستقم من جهةٍ أَن ُيوَ ّجهَ‬
‫عليه وجعل ما َف ْ‬
‫جرِ يُوضَعُ ف البناء فل يستقيم فُيقْلَبُ على و ْجهٍ‬
‫له تدبيا من جِهةٍ أُخرى وأَصل هذا ف الَ َ‬
‫آخر فيستقيم أَبو عبيد ف باب الَمر بسن التدبي والنهي عن الُ ْرقِ وَ ّجهْ وَجْهَ الَجَرِ وِجْهةً‬
‫سنِ‬
‫مّا له ويقال وِجْهة مّا له بالرفع أَي دَبّرِ الَمر على وجْهِه الذي ينبغي أَن ُيوَجّهَ عليه وف ُح ْ‬
‫التدبي يقال ضرب و ْجهَ الَمر وعيْنَه أَبو عبيدة يقال وَجّه الجر جهةٌ مّا له يقال ف موضع‬
‫لضّ على الطلب لَن كل حجر يُرْمى به فله و ْجهٌ فعلي هذا العن رفعه ومن نصبه فكأَنه قال‬
‫اَ‬
‫وَجّه الجر جِهَتَه وما فضْلٌ وموضع الثل ضَعْ كلّ شيء موضعه ابن الَعراب وَجّه الجر جِ َهةً‬
‫مّا له وجهةٌ مّا له ووِجْهةً مّا له ووِجهةٌ مّا له ووَجْها مّا له ووَجْهٌ مّا له والُواجَ َهةُ الُقابلَة‬
‫والُواجَهةُ استقبالك الرجل بكلم أَو وَ ْجهٍ قاله الليث وهو وُجا َهكَ ووِجاهَكَ وتُجاهَكَ‬
‫وتِجا َهكَ أَي حِذا َءكَ من تِلْقاءِ وَجْ ِهكَ واستعمل سيبويه التّجاهَ اسا وظرفا وحكى اللحيان‬
‫داريِ وجاهَ دا ِر َك ووَجاهَ دا ِر َك ووُجاهَ دارك وتبدل التاء من كل ذلك وف حديث عائشة‬
‫رضي ال عنها وكان لعلي رضوان ال عليه وَ ْجهٌ من الناس حياةَ فاطمةَ رِضوانُ ال عليها أَي‬

‫جا ٌه وعِ ّز ف َقدَها بعدها والوُجاهُ والتّجاهُ الو ْجهُ الذي تقصده ولقيه وِجاها ومُواجَهةً قابَل وجْ َههُ‬
‫بوجْهِه وتواجَهَ النلنِ والرجلن تقابل والوُجاهُ والتّجاه لغتان وها ما استقبل شيء شيئا تقول‬
‫دارُ فلنٍ تُجاهَ دار فلن وف حديث صلة الوف وطائفةٌ وُجاهَ العدوّ أَي مُقابَلتَهم وحِذاءَهم‬
‫وتكسر الواو وتضم وف رواية تُجاهَ العدوّ والتاء بدل من الواو مثلها ف تُقاةٍ وُتخَمةٍ وقد تكرر‬
‫ف الديث ورجل ذو وَجْهيِ إذا َلقِيَ بلف ما ف قلبه وتقول توجّهوا إليك ووَجّهوا كلّ يقال‬
‫غي أَن قولك وَجّهوا إليك على معن وَّلوْا وُجوهَهُم والّتوَجّه الفعل اللزم أَبو عبيد من أَمثالم‬
‫أَينما ُأوَجّهْ أَْلقَ َسعْدا معناه أَين أََتوَجّه و َق ّدمَ وَت َق ّدمَ وبَّينَ وتَبّينَ بعن واحد والو ْجهُ الاهُ ورجل‬
‫مُوَ ّجهٌ ووَجِيهٌ ذو جاه وقد وَجُهَ وَجاهةٌ وَأوْجَهَه جعل له وجْها عند الناس وأَنشد ابن بري‬
‫لمرئ القيس ونا َدمْتُ قَ ْيصَرَ ف مُلْكِه فَأوْجَهَن وركِبْتُ البَريدا ورجل وَجِيهٌ ذو وَجاهةٍ وقد‬
‫وَجُه الرجلُ بالضم صار وَجِيها أَي ذا جاهٍ و َقدْر وأَوجَهَه ال أَي صَيّرَه وَجِيها ووجّهَه‬
‫السلطانُ وأَوجَهَه شرّفَه وأَوجَهْتُه صادَفْتُه وَجِيها وكلّه من الوَ ْجهِ قال الُساوِرُ بن هِ ْندِ بن قيْس‬
‫بن ُزهَيْر وأَرَى الغَوان َب ْعدَما َأوْجَ ْهنَن َأدْبَ ْرنَ ُثمّتَ قُ ْلنَ شيخٌ َأ ْعوَرُ ورجل وَجْهٌ ذو جاه وكِساءٌ‬
‫مُوَ ّجهٌ أَي ذو وَجْهَيِ وأَ ْح َدبُ ُموَجّهٌ له َحدَبَتانِ من خلفه وأَمامه على التشبيه بذلك وف حديث‬
‫أَهل البيت لُيحِبّنا الَ ْح َدبُ ا ُلوَ ّجهُ حكاه الروي ف الغريبي ووَجّهَتِ الَرضَ الَ َطرَةُ صَيّرتَهْا‬
‫شرَ وَجْهَها وأَثر فيه‬
‫وَجْها واحدا كما تقول تَ َركَتِ الَرضَ قَرْوا واحدا ووَجّهَها الطرُ قَ َ‬
‫سنُ أَن يأْت الغائط ابن سيده فلن‬
‫حِ‬
‫كحَ َرصَها عن ابن الَعراب وف الثل أَحق ما يَتوَ ّجهُ أَي ل يُ ْ‬
‫ما يَتوَ ّجهُ يعن أَنه إذا أَتى الغائط جلس مستدبر الريح فتأْتيه الريح بريح خُ ْرئِه والّتوَجّهُ القبال‬
‫جرٍ كعَ ْه ِدكِ ل ظِلّ الشّبابِ يُكِنّن ول َي َفنٌ‬
‫والنزام وَتوَجّهَ الرجلُ وَلّى وكَبِرَ قال َأوْسُ بن حَ َ‬
‫ف ويقال للرجل إذا كَبِرَ سِّنهُ قد َتوَ ّجهَ ابن الَعراب يقال َشمِطَ ث شاخ ث َكبِرَ‬
‫ِممّنْ َتوَ ّجهَ دالِ ُ‬
‫ث َتوَجّهَ ث دَلَف ث َدبّ ث مَجّ ث ثَلّبَ ث الوت وعندي امرأَة قد َأوْجَهَتْ أَي قعدت عن‬
‫لقُوفِ التّياهِرِ‬
‫الولدة ويقال وَجّهَتِ الريحُ الصى َتوْجِيها إذا ساقته وأَنشد ُتوَجّهُ َأبْساطَ ا ُ‬
‫ويقال قاد فلنٌ فلنا فوَجّه أَي انقاد واتّبع وشيءٌ ُموَجّهٌ إذا ُجعِلَ على جِ َهةٍ واحدة ل يتلف‬
‫اللحيان نظر فلنٌ ِبوُجَ ْيهِ سُوءٍ وبُوهِ سُوءٍ وبِجيهِ سوءٍ وقال الَصمعي وَجَهْتُ فلنا إذا ضربت‬
‫ف وجْهِه فهو مَوْجو ٌه ويقال أَتى فلن فلنا فَأوْجَ َههُ وَأوْ َجأَهُ إذا َردّهُ وجُهتُ فلنا با كره فأَنا‬
‫أَجُوهه إذا استقبلته به قاله الفراء وكأَن أَصله من الوَجْه فقُلِبَ وكذلك الاهُ وأَصله الوَجْهُ قال‬
‫الفراء وسعت امرأَة تقول أَخاف أَن تُوهَن بأَكثر من هذا أَي تستقبلن قال شر أُراه مأْخوذا‬
‫من الوَجْهِ الَزهري كأَنه مقلوب ويقال خرج القوم فوَجّهُوا للناس الطريقَ توجيها إذا وَطِئُوه‬
‫وسَلَكوه حت استبان أََثرُ الطريق لن يسلكه وأَجْهَتِ السماءُ فهي مُجْهَِيةٌ إذا َأصْبَحت وأَجْهَت‬
‫لك السّبيلُ أَي استبانت وبيتٌ أَ ْجهَى ل سِ ْترَ عليه وبيوتٌ ُج ْهوٌ بالواو وعَنْزٌ َجهْواء ل يستر‬
‫ذَنَبُها حياءها وهم وِجاهُ أَلْفٍ أَي زُهاءُ أَلفٍ عن ابن الَعراب ووَجّهَ النخلةَ غرسها فأَمالا قِبَلَ‬

‫الشّمال فأَقامتْها الشّمالُ والوَجِيهُ من اليل الذي ترج يداه معا عند النّتاج واسم ذلك الفعل‬
‫الّتوْجي ُه ويقال للولد إذا خرجت يداه من الرحم َأوّلً وَجِيهٌ وإذا خرجت رجله أَّْلً يَ ْتنٌ‬
‫صدَفِ إلّ أَنه دونه‬
‫والوجيهُ فرس من خيل العرب َنجِيبٌ سي بذلك والّتوْجيهُ ف القوائم كال ّ‬
‫شعْرِ‬
‫وقيل الّتوْجيهُ من الفَرَس تَدانِي العُجايَتَ ْينِ وتَدان الافرين والْتِواءٌ مِنَ الرّ ْسغَ ْينِ وف قَواف ال ّ‬
‫التأْسيس والّتوْجي ُه والقافيةُ وذلك ف مثل قوله ِكلِين َلمّ يا ُأمَي َمةَ ناصِبِ فالباء هي القافية‬
‫والَلف الت قبل الصاد تأْسيسٌ والصادُ َتوْجِيهٌ بي التأْسيس والقافية وإِنا قيل له َتوْجِيهٌ لَن لك‬
‫أَن ُتغَيّرَه بأَيّ حرفٍ شئتَ واسم الرف الدّخِيلُ الوهري الّتوْجيهُ هو الرف الذي بي أَلف‬
‫التأْسيس وبي القافية قال ولك أَن تغيه بأَي حرف شئتَ كقول امرئ القيس أَنّي أَفِرْ مع قوله‬
‫جيعا صُبُرْ واليومُ َقرّ ولذلك قيل له َتوْجيهٌ وغيه يقول التوجيه اسم لركاته إِذا كان ال ّروِيّ‬
‫مُقَيّدا قال ابن بري الّتوْجيهُ هو حركة الرف الذي قبل الرويّ القيد وقيل له توجيه لَنه وَجّهَ‬
‫حدُث عنه حرفُ لِيٍ كما حدث عن الرّسّ‬
‫الرفَ الذي قبل ال ّروِيّ القيد إِليه ل غي ول يَ ْ‬
‫جرَى والنّفادِ وأَما الرف الذي بي أَلف التأْسيس وال ّروِيّ فإِنه يسمى الدّخيلَ‬
‫ل ْذوِ والَ ْ‬
‫وا َ‬
‫و ُسمّي دَخِيلً لدخوله بي لزمي وتسمى حركته الِشباعَ والليل ل ييز اختلف التوجيه‬
‫وييز اختلف الِشباع ويرى أَن اختلف التوجيه سِنادٌ وأَبو السن بضدّه يرى اختلف‬
‫الِشباع أَفحش من اختلف التوجيه إِل أَنه يرى اختلفهما بالكسر والضم جائزا ويرى الفتح‬
‫مع الكسر والضم قبيحا ف التوجيه والِشباع والليل يستقبحه ف التوجيه أَشدّ من استقباحه‬
‫ف الِشباع ويراه سِنادا بلف الِشباع والَخفش يعل اختلف الِشباع بالفتح والضم أَو‬
‫الكسر سِنادا قال وحكاية الوهري مناقضة لتمثيله لَنه حكى أَن الّتوْجِيهَ الرف الذي بي‬
‫أَلف التأْسيس والقافية ث مثّله با ليس له أَلف تأْسيس نو قوله أَن أَفرْ مع قوله صُبُرْ واليومُ قَرّ‬
‫شعْرِ الرفُ الذي قبل ال ّروِيّ ف القافية القيدة وقيل هو أَن‬
‫ابن سيده والّتوْجِيهُ ف قَواف ال ّ‬
‫تضمه وتفتحه فإِن كسرته فذلك السّنادُ هذا قول أَهل اللغة وتريره أَن تقول إِن الّتوْجيهَ‬
‫ق وقوله فيها‬
‫اختلفُ حركة الرف الذي قبل ال ّروِيّ القيد كقوله وقاِتمِ ا َلعْماقِ خاوِي ا ُلخْتَ َر ْ‬
‫ل ِم ْق وقوله مع ذلك سِرّا وقد َأوّنَ تأْوينَ العُ ُققْ قال والتوجيه أَيضا‬
‫أَلّفَ شَتّى ليس بالراعي ا َ‬
‫الذي بي حرف الروي الطلق والتأْسيس كقوله أَل طالَ هذا الليلُ وا ْزوَرّ جانُِبهْ فالَلف تأْسيس‬
‫والنون توجيه والباء حرف الروي والاء صلة وقال الَحفش الّتوْجيهُ حركة الرف الذي إل‬
‫جنب ال ّروِيّ القيد ل يوز مع الفتح غيه نو قد جَبَرَ الدّينَ الِلهُ فجََبرْ التزم الفتح فيها كلها‬
‫ويوز معها الكسر والضم ف قصيدة واحدة كما مثّلنا وقال ابن جن أَصله من الّتوْجِيه كأَن‬
‫حرف ال ّروِيّ ُموَجّهٌ عندهم أَي كَأنّ له وجهي أَحدها من قبله والخر من بعده أَل ترى أَنم‬
‫ختَرَقْ ؟ كما يستقبحون‬
‫ل ِمقْ والعُ ُققْ والُ ْ‬
‫استكرهوا اختلف الركة من قبله ما دام مقيدا نو ا َ‬
‫اختلفها فيه ما دام مطلقا نو قوله عَجْلنَ ذا زَادٍ وغيَ مُ َزوّدِ مع قوله فيها وبذاك خَبّرَنا‬

‫الغرابُ الَ ْسوَدُ وقوله عََنمٌ يكادُ من اللّطا َفةِ ُي ْع َقدُ فلذلك سيت الركة قبل الرويّ القيد‬
‫تَوجيها إَعلما أَن للرويّ وجهي ف حالي متلفي وذلك أَنه إِذا كان مقيدا فله وَ ْجهٌ يتقدّمه‬
‫وإِذا كان مطلقا فله وَجْهٌ يتأَخر عنه فجرى مرى الثوب ا ُلوَجّهِ ونوِه قال وهذا أَمثل عندي‬
‫من قول َمنْ قال إِنا ُسمّي َتوْجيها لَنه يوز فيه وُجُوهٌ من اختلف الركات لَنه لو كان‬
‫كذلك لَا تَشدّد الليل ف اختلف الركات قبله ولَا َفحُشَ ذلك عنده والوَجِي َهةُ خَرَزَةٌ وقيل‬
‫ضرب من الَرَزِ وبنو وَجِيهةَ بطن‬

‫( ‪)13/555‬‬
‫صدّن اسَْتوْ َدهِت الِبلُ واسْتَ ْي َدهَتْ‬
‫( وده ) الوَدْهُ فعلٌ مُمات وقد وَ ِدهَ وَدَها وَأوْ َدهَن عن كذا َ‬
‫صمُ غُلِبَ وانقادَ ومُ ِلكَ‬
‫ل ْ‬
‫صمِ واسَْتوْ َدهَ ا َ‬
‫ل ْ‬
‫بالواو والياء إِذا اجتمعت وانساقت ومنه اسْتِيداهُ ا َ‬
‫عليه َأمْرُه وكذلك ا ْستَ ْيدَهَ وهذه الكلمة يائية وواوية وأَنشد الَصمعي لَب ُنخَيْ َلةَ حت اْتلَبّوا‬
‫خبّلُ ورَدّوا صُدورَ‬
‫بعدما َتَبدّدِ واسَْت ْي َدهُوا للقَ َربِ العَ َطوّدِ أَي انقادوا وذلوا وهذا مَثَلٌ قال الُ َ‬
‫ح ّل ِم يقول أَطاعوا الذي كان يأْمرهم باللم‬
‫الَيْلِ حت تَنَهَْنهَتْ إِل ذي النّهَى واسْتَ ْي َدهُوا للمُ َ‬
‫وروي واسْتَ ْيقَهُوا من الْقا ِه وهو الطاعة والوَدْهاءُ الَسَنةُ اللونِ ف بياضٍ‬

‫( ‪)13/560‬‬
‫ل ْمقُ ف كل عمل ويقال الُرْقُ ف العمل وا َلوْرَهُ الذي َتعْرِفُ وتنكر وفيه‬
‫( وره ) الوَرَهُ ا ُ‬
‫ُح ْمقٌ ولكلمه مُخا ِرجُ وقيل هو الذي ل يَتمالكُ ُحمْقا وقد وَرِهَ وَرَها و َكثِيبٌ َأوْرَهُ ل يَتمالكُ‬
‫وامرأَة وَرْهاءُ خَرْقاءُ بالعمل وامرأَة وَرْهاءُ اليدين خَرْقاءُ قال تَرَّنمَ وَرْهاء اليدين تَحامَلَتْ على‬
‫الَبعْلِ يوما وهي َمقّاءُ نا ِشزُ ا َلقّاءُ الكثية الاء وقد وَ ِرهَتْ َتوْرَهُ قال الفِ ْندُ ال ّزمّانِيّ يصف َطعْنَة‬
‫ت وهْيَ َتسَْتفْلي ويروى لمرئ القيس بن عابِسٍ وف حديث‬
‫كجَيْبِ الدّفْنِسِ الوَرْها ءِ رِيعَ ْ‬
‫الَحْنَفِ قال له الُبابُ وال إِنك لضَئِيلٌ وإِن ُأمّك لوَرْهاءُ الوَرَهُ بالتحريك الُ ْرقُ ف كل عمل‬
‫وقيل المق ورجل َأوْرّهُ إِذا كان أَحق أَهوج وقد وَرِهَ َيوْرَ ُه ومنه حديث َجعْفَرٍ الصادق قال‬
‫لرجل نعم يا َأوْرَهُ والوُرّهُ الرّمال الت ل تتماسكُ قال رؤبة عنها وأَثْباج الرّمالِ الوُرّهِ وَتوَرّهَ‬
‫فلن ف عمل هذا الشيء إِذا ل يكن له به حَذاقةٌ وريح وَرْهاءُ ف هُبوبا ُخرْقٌ وعَجْرَ َفةٌ ابن‬
‫بُزُرْج الوَ ِرهَةُ الكثيةُ الشحمِ وَ ِرهَتْ فهي تَرِهُ مثل وَرِمَتْ فهي تَ ِرمُ وسحاب وَرِهٌ وسحابة‬
‫وَ ِرهَةٌ إِذا كثر مطرها قال ا ُل َذلِيّ جُوفُ رَبابٍ ورِهٍ مُ ْثقَلِ ودار واره ٌة واسعة والوَ َرهْ َرهَةُ الرأَة‬
‫المقاء وا َلوَ ْروَرةُ الالكة‬

‫( ‪)13/560‬‬
‫( وفه ) الوا ِفهُ قَّيمُ البِيعةِ الذي يقوم على بيت النصارى الذي فيه صليبهم بلغة أَهل الزيرة‬
‫كالواهِفِ ورُْتبَُتهُ الوَفْ ِهّيةُ وف كتابه لَهل نَجْرانَ ل ُيحَرّكُ راهبٌ عن رَهبانيِتهِ ول ُيغَيّرُ وا ِفهٌ عن‬
‫وَفْهِيِّتهِ ول ِقسّيسٌ عن قسّيسِيِّت ِه وجاء ف بعض الَخبار وا ِقهٌ بالقاف أَيضا والصواب الفاء‬
‫ويروى واهِفٌ‬

‫( ‪)13/561‬‬
‫( وقه ) الوَقْهُ الطاعة مقلوب عن الْقاهِ وقد وَقِهْتُ وأَْيقَهْتُ واسْتَ ْيقَهْتُ ويروى واسْتَ ْيقَهُوا‬
‫لل ُمحَ ّلمِ قال ابن بري الصواب عندي أَن القاه مقلوب من الوَقْه بدللة قولم وَقِهْتُ واسَْت ْيقَهْتُ‬
‫ومثل الوَ ْقهِ والْقاهِ الوجهُ والاهُ ف القلب وروى الَزهري عن عمرو بن دينار قال ف كتاب‬
‫حرّكُ راهبٌ عن َرهْبانِيّتهِ ول وا ِقهٌ عن وَقاهِيَتِه ول‬
‫النب صلى ال عليه وسلم لَهل نران ل يُ َ‬
‫أُ ْسقُفّ عن أُ ْس ُقفّيِّتهِ شهد أَبو سفيان بنُ َح ْربٍ والَقرعُ بن حابِسٍ قال الَزهري هكذا رواه لنا‬
‫أَبو زيد بالقاف والصواب وا ِفهٌ عن وَفْهِيّتهِ كذلك قال ابن بُزُرْج بالفاء ورواه ابن الَعراب و‬
‫اهِفٌ وكأَنه مقلوب‬

‫( ‪)13/561‬‬
‫( وله ) الوََلهُ الزن وقيل هو ذهاب العقل والتحي من شدّة الوجد أَو الزن أَو الوف والوََلهُ‬
‫ذهاب العقل ل ِفقْدانِ البيب وَلهَ يَلِه مثل وَرِم يَ ِرمُ وَيوَْلهُ على القياس ووَلَه َي ِلهُ الوهري وَِلهَ‬
‫َيوْلَه وَلَها وولَهانا وَتوَلّه واتّلَه وهو افتعل فأُدغم قال مُلَ ْيحٌ الذل إِذا ما حال دون كلمِ ُس ْعدَى‬
‫تَنائي الدارِ واتّلَه الغَيُورُ والوََلهُ يكون من الزن والسرور مثل الطّ َربِ ورجل وَلْهانُ وواِلهٌ وآِلهٌ‬
‫على البدل ثَكْلنُ وامرأَة وَلْهَى ووالهٌ ووالِ َهةٌ ومِيلهٌ شديدة الزن على ولدها والمع الوُلّه‬
‫وقد وَلّهها الُ ْزنُ والَ َزعُ وَأوْلَهها قال حاملةٌ دَْلوِيَ ل مموَلهْ مَلَى من الاء كعيِ الُوَلهْ الُولَهُ‬
‫مُ ْفعَلٌ من الوََلهِ وكل أُنثى فارقت ولدها فهي واِلهٌ قال الَعشى يذكر بقرة أَكل السباع ولدها‬
‫فأَقبلَتْ والِها ثَكْلى على َعجَلٍ ك ّل دهاها وكلّ عندَها ا ْجتَمعا ابن شيل ناقة مِيلهٌ وهي الت‬
‫حنّ إِليه شر الِيلهُ الناقةُ تُ ِربّ بالفحل فإِذا‬
‫فَقدت ولدها فهي تَ ِلهُ إِليه يقال وَلَهَتْ إِليه تَ ِلهُ أَي َت ِ‬
‫َف َقدَتْهُ وَلَهَتْ إِليه وناقة واِلهٌ قال والمل إِذا َف َقدَ أُلّ َفهُ فحنّ إِليها واِلهٌ أَيضا قال الكميت وَلِهَتْ‬
‫نفْسيَ الطّرُوبُ إِليهم وَلَها حالَ دون َط ْعمِ الطعامِ ولِهَتْ حَنّتْ وناقة واِلهٌ إِذا اشتدّ وَ ْجدُها‬

‫على ولدها الوهري الِيلهُ الت من عادتا أَن يشتدّ و ْجدُها على ولدها صارت الواو ياء‬
‫لكسرة ما قبلها قال الكميت يصف سحابا كأَنّ الَطافِيلَ الَوالِيهَ وَسْطَه يُجاوِبُ ُهنّ الَيْزُرانُ‬
‫الَُثقّبُ والّتوْلِيهُ أَن ُيفَرّقَ بي الرأَة وولدها زاد التهذيب ف البيع وف الديث ل ُتوَلّهُ والدةٌ‬
‫جعَلُ والا وذلك ف السبايا والوََلهُ يكون بي الوالدة وولدها وبي الِخوة‬
‫على ولدها أَي ل ُت ْ‬
‫وبي الرجل وولده وقد وَلَهتْ وَأوَلها غيُها وقيل ف تفسي الديث ل ُتوَلّه والدة على ولدها‬
‫أَي ل ُيفَرّقُ بينهما ف البيع وكل أُنثى فارقت ولدها فهي واِلهٌ وف حديث ُنقَادَةَ الَ َسدِيّ غي‬
‫جعَلُها والِ َهةً‬
‫أَن ل ُتوَلّه ذَاتَ ولد عن ولدها وف حديث الفَ َر َعةِ تُ ْكفِئُ إِناءَك وُتوَلّه ناقَتَك أَي تَ ْ‬
‫بذبك ولدها وقد أَوَلهْتُها ووَلّهْتُها َتوْلِيهاٍ وف الديث أَنه نى عن الّتوْلِيهِ والتّ ْبرِيحِ وماءٌ مُولَهٌ‬
‫و ُموَّلهٌ أُرْسلَ ف الصحراء فذهب وأَنشد الوهري مَلَى من الاء كعيِ الُوَلهْ ورواه أَبو عمرو‬
‫تشي من الاء كمشي الُوَلهْ قال ابن بري يعن أَنا دلو كبية فإذا رفعها من البئر رَ َفعَتْ معها‬
‫صغَار فهي أَبدا حاملة ل ممولة لَن الدلءَ الصغارَ ل تملها وقول مُليح فهنّ هَيّجْنَنا‬
‫الدّلءَ ال ّ‬
‫سمَعُ لا حَِنيٌ كحَنيِ الرياح وأَراد‬
‫لّا َب َدوْنَ لَنا مِثْلَ الغَمامِ جَلْ ْتهُ الُّلهُ الُوجُ عَن الرياحَ لَنه يُ ْ‬
‫الوُّلهَ فأَبدل من الواو هزة للضمة والِيلهُ الريح الشديدة الُبُوبِ ذاتُ الَنِي قال ابن دريد‬
‫وزعم قوم من أَهل اللغة أَن العنكبوت تسمّى الُولَه قال وليس بثَبْتٍ والِيلَه الفَلةُ الت ُتوَلّه‬
‫الناسَ وُتحَيّرُهم قال رؤبة به َتمَطّتْ َغوْلَ كلّ مِي َلهِ بنا حَراجِيجُ الَهاري الّن ّفهِ أَراد البلد الت‬
‫ُتوَّلهُ الِنسان أَي تيه والوَلِيهةُ اسم موضع والوَلَهانُ اسم شيطان ُيغْري الِنسانَ بكثرة‬
‫استعمال الاء عند الوضوء وف الديث الوَلَهانُ اسم شيطان الاءِ يُولِعَ الناسَ بكثرة استعمال‬
‫الاء وأَما ما أَنشده الازن قد صَبّحَتْ َحوْضَ قِرىً بَيّوتا يَلِ َهنَ بَرْدَ مائِه سُكُوتا َنسْفَ العجوزِ‬
‫الَقِطَ الَلْتُوتا قال يَ ِل ْهنَ بردَ الاء أَي ُيسْ ِر ْعنَ إِليه وإِل شربه وَلهَ الوالِه إِل ولدها حَنِينا‬

‫( ‪)13/561‬‬
‫( ومه ) وَ ِمهَ النهارُ َومَها اشتد حرّه ابن الَعراب ال َومْهةُ الِذْواَبةُ من كل شيءٍ‬

‫( ‪)13/562‬‬
‫( وهوه ) ال َوهْ َوهَةُ صياح النساء ف الُ ْز ِن و َوهْوَه الكلبُ ف صوته إِذا جَ ِزعَ فردّده وكذلك‬
‫صوّتَ حول ُأتُنِه شفقةً وحارٌ َوهْواهٌ يفعل ذلك وُي َوهْوِه حول عاَنتِه قال‬
‫الرجل ووَ ْهوَهَ العَيْرُ َ‬
‫ش َفقْ وال َوهْوَهةُ حكاية صوت الفَرَسِ إِذا غَ ُلظَ وهو‬
‫رؤْبة يصف حارا مُقَْتدِرُ الضّ ْيعَةِ َوهْواهُ ال ّ‬
‫ممود وقيل هو الصوت الذي يكون ف َح ْلقِه آخِرَ صَهِيله وفرس َوهْواهُ الصّهِيل إِذا كان ذلك‬

‫َيصْحَبُ آخِر صَهيلِه أَبو عبيدة من أَصوات الفرس ال َوهْوهةُ وفرس ُم َوهْوِ ٌه وهو الذي يقطع من‬
‫نفَسِه شِ ْبهَ النّ ْهمِ غي أَن ذلك خلقةٌ منه ل يستعي فيه َبنْجَ َرتِه قال والنّ ْهمُ خروجُ الصوتِ على‬
‫شفَقْ وأَنشد أَيضا له ودون نَبْحِ النابحِ ا ُل َوهْوِه قال أَبو بكر‬
‫الِبْعاد وأَنشد بيت رؤْبة َوهْواهُ ال ّ‬
‫ش َفقْ ُي َوهْوِهُ من الشّفقة يُدا ِركُ الّنفَس كَأنّ به بُهْرا قال وقوله‬
‫النحوي ف قول رؤْبة َوهْواهُ ال ّ‬
‫مُقَْتدِر الضّيْعةِ معناه أَن ضَيْعة هذا ا ِلسْحَلِ ف هذه الُُتنِ ليس ف ُأُتنٍ كثية فتنتشِر عليه وقال‬
‫ابن بري كَنَى بالضّيْعةِ عن أُتُنِه أَي أُتُنُه على قدرِ ن ٍو من ثانٍ أَو عشرٍ فحِفظُها متيسّر عليه‬
‫وال َوهْوَهُ وال َوهْواهُ من اليل أَيضا النشِيطُ الديد الذي يكاد ُيفْلِتُ عن كل شيءٍ من حِ ْرصِه‬
‫ونَزَقِه وقيل فرس َو ْهوَهٌ ووَهْواهٌ إِذا كان حريصا على الَرْي نشِيطا قال ابن ُمقْبلٍ يصف فرسا‬
‫يصيد الوحش وصاحب َوهْوةٌ مُسَْت ْوهِلٌ َزعِلٌ َيحُولُ دون حِمارِ الوَحْشِ وال َعصَرِ و َوهْوهَ الَسدُ‬
‫ف زَئيه فهو َوهْواهٌ والوَهْوهُ الذي ُي ْر َعدُ من المْتِلء ورجل َوهْواهٌ مَنْخُوب الفؤاد‬

‫( ‪)13/562‬‬
‫( ويه ) وَْيهِ ِإغْراءٌ ومنهم من ُيَنوّن فيقول وَيْها الواحد والثنان والمع والذكر والؤنث ف‬
‫ذلك سواء وإِذا َأ ْغرَيْتَه بالشيء قلت وَيْها يا فلنُ وهو َتحْريضٌ كما يقال دونَك يا فلنُ قال‬
‫الكميت وجاءت حوادثُ ف مِثْلِها يقال لثلِيَ وَيْها فُلُ قال ابن بري قوله فُلُ يريد يا فلن قال‬
‫جدِكمْ وا ْكفُوا مَنِ اتّكَل وقال‬
‫ت حامُوا على مَ ْ‬
‫ومثله قول حات وَيْها فِدىً ل ُكمُ ُأمّي وما وََلدَ ْ‬
‫الَعشى وَيْها خُثَ ْيمٌ إِنه يومٌ َذكَرْ وزا َحمَ الَعداءُ بالثّبْتِ ال َغدَرْ وقال آخر وَيْها فِداءً َلكَ يا‬
‫فَضاَلهْ أَجِرّهُ ال ّرمْحَ ول تُهاَلهْ وقال قيس بن زهي فإِذا َشمّ َرتْ لك عن ساقِها َفوَيْها رَبيعَ ول‬
‫شيْرٍ قال سيبويه أَما َعمْ َروَيهِ وما أَشبهها فأَْل َزمُوا‬
‫سَأمِ يريد ربيعةَ اليِ بن ُقرْطِ بن َسلَمة بن قُ َ‬
‫تَ ْ‬
‫آخِرَه شيئا ل يلزم الَعجمية فكما تركوا صَرْفَ الَعجمية جعلوا ذا بنلة الصوت لَنم رأَوه‬
‫حطّوهُ درجةً عن إِسعيل وشِبْهِه وجعلوه ف النكرة بثال غاقٍ منوّنة مكسورة‬
‫قد جَمعَ أَمرين ف َ‬
‫ف كل موضع الوهري وسِيَبوَيْه ونوه اسم بن مع الصوت فجعل اسا واحدا وكسروا آخره‬
‫كما كسروا غاقٍ لَنه ضارَعَ الَصوات وفارق خسة عشر لَن آخره ل يُضارِعِ الَصوات‬
‫فيَُنوّنُ ف التنكي ومن قال هذا سيبويهُ ورأَيت سيبويهَ فأَعربه بإِِعراب ما ل ينصرف َثنّاه وجَعه‬
‫فقال السّيَبوَيْهانِ والسّيَبوَيْهُونَ وأَما من ل يعربه فإِنه يقول ف التثنية ذَوا سيبويهِ وكلها سيبوِيهِ‬
‫ويقول ف المع ُذوُو سِيبويهِ وكلهم سيبويهِ وواهَ َتلَهّفٌ وَت َلوّذٌ وقيل استطابة ويَُنوّنُ فيقال واها‬
‫لفلنٍ قال أَبو النجم واها لرَيّا ث واها واهَا يا لَيْتَ عَيْناها لنا وفاها‬
‫( * قوله عيناها هو على لغة من يعرب الثن بالركات )‬
‫بثمنٍ ُنرْضي به أَباها فاضتْ دموعُ العيِ من َجرّاها هي الُنَى لو أَنّنا ِنلْناها قال ابن جن إِذا‬

‫نوّنْتَ فكأَنك قلت استطابةً وإِذا ل تَُنوّنْ فكأَنك قلت الستطابة فصار التنوين عَ َلمَ التنكي‬
‫سَتعْجِل وهْو إِذا‬
‫وتر ُكهُ َع َلمَ التعريف وأَنشد الَزهري وهْو إِذا قيل له ويْها كُل فإِنهُ مُوا ِشكٌ مُ ْ‬
‫قيل له وَيْها فُل فإِنه أَحْجِ به أَن َينْكُل أَي إِذا دعي لدفع عظيمة فقيل له يا فلن نَكَلَ ول ُيجِبْ‬
‫وإِن قيل له كُلْ أَسرع وإِذا تعجبت من طيب الشيء قلت واها له ما أَطَْيبَه ومن العرب من‬
‫سنَه قال ابن بري وتقول ف الّتفْجِيع واها وواهَ أَيضا‬
‫يتعجب بواها فيقول واها لذا أَي ما أَحْ َ‬
‫ووَيْهِ كلمة تقال ف الستحثاث‬

‫( ‪)13/562‬‬
‫( يده ) اسْتَ ْي َدهَتِ الِبلُ اجتمعت وانساقت واسْتَ ْي َدهَ الصمُ غُلِبَ وانقاد والكلمة يائية وواوية‬
‫لبّ‬
‫وقد تقدمت واسَْت ْيدَهَ الَمرُ وا ْستَ ْندَه وايَْتدَه وانَْتدَه إِذا اْت َ‬

‫( ‪)13/364‬‬
‫( يقه ) أَْيقَهَ الرجلُ واسَْت ْيقَهَ أَطاع وذل وكذلك اليل إِذا انقادت قال ا ُلخَبّلُ فرَدّوا صُدورَ‬
‫ح ّلمِ أَي أَطاعوا الذي يأْمرهم بالِ ْلمِ قيل هو‬
‫اليل حت تَنَهْنَهتْ إِل ذي النّهَى واسْتَيقَهَتْ للمُ َ‬
‫مقلوب لَنه قدّم الياء على القاف وكانت القاف قبلها ويروى واسْتَ ْي َدهُوا الَزهري ف نوادر‬
‫الَعراب فلن مُتّ ِقهٌ لفلن ومُوَت ِقهٌ أَي هائبٌ له ومطيع وأَْي َقهَ أَي فهم يقال أَْي ِقهْ لذا أَي افْ َه ْمهُ‬

‫( ‪)13/364‬‬
‫( يهيه ) ياهٍ ياهٍ وياهِ ياهِ من دعاء الِبل ويَهْيَه بالِبل يَهْيَهةً وَيهْياها دعاها بذلك وقال لا ياهِ ياهِ‬
‫والَقْيَسُ يِهْياها بالكسر وَيهْ حكاية الداعي بالِبل ا ُليَهَْي ِه با يقول الراعي لصاحبه من بعيد ياهٍ‬
‫ياهٍ أَقْبِلْ وف التهذيب يقول الرجل لصاحبه ول يص الراعي قال ذو ال ّر َمُةِ يُنادِي بِيَهْياهٍ وياهٍ‬
‫صوَيْتُ ال ّروَْيعِي ضَلّ بالليلِ صاحبُهْ ويروى تَ َل ّومَ َيهْياهٍ يقول إِنه يناديه يا هِياهِ ث يسكت‬
‫كأَنه ُ‬
‫منتظرا الواب عن دعوته فإِذا أَبطأَ عنه قال ياهٍ قال وياهِ ياهِ نداءَان قال وبعض العرب يقول يا‬
‫هَياهِ فينصب الاء الُول وبعض العرب يقول يا هَياهِ فينصب الاء الُول وبعض يكره ذلك‬
‫ويقول هَياهِ من أَساء الشياطي وتقول يَهْيَهْتُ به الَصمعي إِذا حَ َكوْا صوت الداعي قالوا َيهْياهٍ‬
‫وإِذا حكوا صوت ا ُلجِيبِ قالوا ياهٍ والفعل منهما جيعا يَ ْهيَهْتُ وقال ف تفسي بيت ذي الرمة‬
‫إِن الداعي سع صوتا يا هَياهٍ فأَجاب بياهٍ رجاء أَن يأْتيه الصوت ثانيةً فهو مَُت َل ّومٌ بقول ياهٍ صوتا‬

‫يا هِياهٍ قال ابن بري الذي أَنشده أَبو علي لذي ال ّرمّةِ َت َل ّومَ يَهْياهٍ إِليها وقد مضَى من الليل َجوْزٌ‬
‫واسْبَ َط ّرتْ كوا ِكُبهْ وقال حكايةً عن أَب بكر اليَهْياهُ صوت الراعي وف َت َل ّومَ ضمي الراعي‬
‫ويَهياه ممول على إِضمار القول قال ابن بري والذي ف شِعره ف رواية أَب العباِس الَ ْحوَلِ‬
‫صقَلّي‬
‫تَ َل ّومَ يَهْياهٍ بياهٍ وقد َبدَا من الليل َجوْزٌ واسْبَطَ ّرتْ كوا ِكُبهْ وكذا أَنشده أَبو السن ال ّ‬
‫النحوي وقال اليَهْياهُ صوت ا ُلجِيبِ إِذا قيل له ياهٍ وهو اسم لسْتَجِبْ والتنوين تنوين التنكي‬
‫وكأَنَ يَهياه مقلوب هَيْهاه قال ابن بري وأَما عجز البيت الذي أَنشده الوهري فهو لصدر‬
‫صدَى دُعاءَ ال ّروَْيعِي ضَلّ‬
‫بيت قبل البيت الذي يلي هذا وهو إِذا ازْدَ َحمَتْ َرعْيا دعا َفوَ َقهُ ال ّ‬
‫بالليلِ صاحُِبهْ الَزهري قال أَبو اليثم ف قول ذي الرمة َت َلوّم يَهْياهٍ بياهٍ قال هو حكاية الّثوَباءٍ‬
‫ابن بُزُرْج ناسٌ من بن أَ َسدٍ يقولون يا هَيَاهُ أَقْبِلْ ويا هَيَاهُ أَقْبِل ويا هَيَاهُ أَقِْبلُوا ويا هَيَاهُ أَقْبِلِي‬
‫وللنساء كذلك ولغة أُخرى يقولون للرجل يا هَيَاهُ أَ ْقبِلْ ويا هَيَاهان أَقْبِل ويا هَيَاهُونَ أَقبلُوا‬
‫وللمرأَة يا هَيَاهَ أَقْبلي فينصبونا كأَنم خالفوا بذلك بينها وبي الرجل لَنم أَرادوا الاء فلم‬
‫يدخلوها وللثنتي يا هَيَاهَتَانِ أَقْبِل ويا هَيَاهَاتُ‬
‫( * قوله « ويا هياهات إل » كذا بالصل والتهذيب والذي ف التكملة وللجمع يا هيهات إل‬
‫) أَقْبِ ْلنَ ابن الَعراب يا هَيَاهُ ويا هَيَاهِ ويا هَيَاتَ ويا هَيَاتِ كل ذلك بفتح الاء الَصمعي العامة‬
‫تقول يا هِيا وهو مولّد والصواب يا هَياهُ بفتح الاء ويا هَيا قال أَبو حات أَظن أَصله بالسريانية‬
‫يا هَيا َشرَاهِيا قال وكان أَبو عمرو بن العَلء يقول يا هَيَاهِ أَقْبِلْ ول يقول لغي الواحد وقال‬
‫يَهَْيهْتُ بالرجل من يا هَيَاهِ ابن بُ ُزرْج وقالوا يا هِيَا ويا هَيَا إِذا كلمته من قريبٍ وال تعال أََعلم‬

‫( ‪)13/364‬‬
‫( وإي ) الَزهري يقال للياء والواو والَلفِ الَحرفُ الُوفُ وكان الليل يسمّيها الُروف‬
‫الضّعيفةَ الوائّيةَ و ُسمّيتْ جُوفا لَنه ل أَحْيازَ لا فتُنْسَب إِل أَحْيازها كسائر الُروف الت لا‬
‫أَحْياز إنا ترُج من هواء الَوف فسمّيت مرّةً جُوفا ومرة هوائيّة وسّيت ضعيفةً لنتقالا من‬
‫حال إِل حال عند التصرّف باعتلل قال الوهري جيعُ ما ف هذا الباب من الَلف ِإمّا أَن‬
‫تكون منقلبةً من واو مثل َدعَا أَو من ياء مثل َرمَى وكل ما فيه من المزة فهي مبدلة من الياء‬
‫أَو من الواو نو القَضاء أَصله قَضايٌ لَنه من َقضَيْت ونو العَزاء أَصله عَزاوٌ لَنه من عَ َزوْت‬
‫شيُ ف الواو والياء إِل أُصولما هذا ترتيب الوهري ف صحاحه وأَما ابن سيده‬
‫قال ونن ُن ِ‬
‫وغيهُ فإِنم جعلوا ا ُلعْتلّ عن الواو بابا والعتلّ عن الياء بابا فاحتاجوا فيما هو معتلّ عن الواو‬
‫والياء إِل أَن ذكروه ف البابَي فأَطالوا وكَرّروا ويقسّم الشرحُ ف الوضعي وأَما الوهري فإِنه‬
‫جعله بابا واحدا ولقد َسمِعت بعضَ مَنْ يَتَنقّص الوهريّ رحه ال يقول إِنه ل يعل ذلك بابا‬

‫واحدا إِلّ لهله بانقلب الَلف عن الواو أَو عن الياء ولقِلّة عِلْمه بالتصريف ولستُ أَرى‬
‫الَمرَ كذلك وقد رَتّبناه نن ف كتابنا كما رَتّبه الوهري لَنه أَجع للخاطر وأَوضح للناظر‬
‫وجعلناه بابا واحدا وبيّنّا ف كل ترجة عن الَلف وما انقلبتْ عنه وال أعلم وأَما الَلف اللّينة‬
‫الت ليست متحركة فقد أَفرد لا الوهري بابا بعد هذا الباب فقال هذا باب مبنّ على أَلِفات‬
‫غي مُنْقَلِبات عن شيء فلهذا أَفردناه ونن أَيضا نذكره بعد ذلك‬

‫( ‪)15/417‬‬
‫للْق وهو‬
‫( أب ) الِباءُ بالكسر مصدر قولك أَب فلن يأْب بالفتح فيهما مع خلوه من حُروف ا َ‬
‫شاذ أَي امتنع أَنشد ابن بري لبشر بن أَب خازم يَراه الناسُ أَخضَر ِمنْ بَعيد ٍ وَتمْنعُه الَرارةُ‬
‫والِباءُ فهو آبٍ وأَبّ وأَبَيانٌ بالتحريك قال أَبو الجشّر جاهليّ وقَبْلك ما هابَ الرّجالُ ظُلمَتِي‬
‫وفَ ّق ْأتُ عَ ْينَ الَ ْشوَسِ الَبَيانِ أَب الشيءَ َيأْباه إِباءً وإِباءَةً كَ ِرهَه قال يعقوب أَب َيأْب نادر وقال‬
‫سيبويه شبّهوا الَلف بالمزة ف قَرَأَ َيقْرَأُ وقال مرّة أَب َيأْب ضا َرعُوا به َحسِب َيحْسِبُ فتحوا‬
‫كما كسروا قال وقالوا ِيئْب وهو شاذ من وجهي أَحدها أَنه فعَل َيفْعَل وما كان على َفعَل ل‬
‫يكسَر أَوله ف الضارع فكسروا هذا لَن مضارعه مُشاكِل لضارع َفعِل فكما ُكسِرَ َأوّل‬
‫مضارع َفعِل ف جيع اللغات إِلّ ف لغة أَهل الجاز كذلك كسروا َي ْفعَل هنا والوجه الثان من‬
‫الشذوذ أَنم توّزوا الكسر ف الياء من يِئْبَى ول يُكْسَر البتّة إِل ف نو ييجَل وا ْستَجازوا هذا‬
‫الشذوذَ ف ياء ِيئْب لَن الشذوذ قد كثر ف هذه الكلمة قال ابن جن وقد قالوا أَب َيأْب أَنشد‬
‫أَبو زيد يا إِبِلي ما ذامُهُ فَتأْبَِيهْ ماءٌ رَواءٌ وَنصِيّ َحوْلَِيهْ جاء به على وجه القياس كأَتى يأْت قال‬
‫ابن بري وقد كُسِر أَول الضارع فقيل تِيب وأَنشد ماءٌ رَواءٌ وَنصِيّ َحوِْلَيهْ هذا بأَفْواهِك حت‬
‫تِيِبَيهْ قال الفراء ل يئْ عن العرب حَرْف على َفعَل َي ْفعَل مفتوح العي ف الاضي والغابر إِلّ‬
‫وثانيه أَو ثالثه أَحد حروف الَلْق غي أَب يأْب فإِنه جاء نادرا قال وزاد أَبو عمرو رَ َكنَ يَ ْركَن‬
‫وخالفه الفراء فقال إِنا يقال رَكَن يَرْكُن و َركِن يَ ْركَن وقال أَحد بن يي ل يسمع من العرب‬
‫للْق إِل أَب َيأْب وقَله َيقْله وغَشى َيغْشى وشَجا‬
‫َفعَل َيفْعَل مّا لبس عينه ولمُه من حُروف ا َ‬
‫يَشْجى وزاد البّد جَب َيجْب قال أَبو منصور وهذه الَحرف أَكثر العرب فيها إِذا تََنغّم على‬
‫شجُوه وشَجيَ يَشْجى وجَبا يَجْب ورجل أَبّ ذو إِباءٍ شديد إِذا‬
‫قَل َيقْلي وغَشِيَ َيغْشى وشَجاه يَ ْ‬
‫كان متنعا ورجل أَبَيانٌ ذو إِباءٍ شديد ويقال َتأَبّى عليه َتأَبّيا إِذا امتنع عليه ورجل أَبّاء إِذا أَب‬
‫أَن يُضا َم ويقال أَخذه أُباءٌ إِذا كان َيأْب الطعام فل يَشْتهيه وف الديث كلّكم ف النة إِل َمنْ‬
‫أَب وشَرَدَ أَي إِلّ من ترك طاعة ال الت يستوجب با النة لَن من ترك التسبّب إِل شيء ل‬
‫يوجد بغيه فقد أَباهُ والِباءُ أَشدّ المتناع وف حديث أَب هريرة ينل الهدي فيبقى ف الَرض‬

‫أَربعي فقيل أَربعي سنة ؟ فقال أَبَيْتَ فقيل شهرا ؟ فقال أََبيْتَ فقيل يوما ؟ فقال َأبَيْتَ أَي أََبيْتَ‬
‫لبُ ببَيانه وإِن روي أََبيْتُ بالرفع فمعناه أَبَيْتُ أَن أَقول ف البَر ما ل‬
‫أَن تعرفه فإِنه غَيْب ل يَردِ ا َ‬
‫أَسعه وقد جاء عنه مثله ف حديث ال َعدْوى والطَّيرَةِ وأَب فلن الاءَ وآبَ ْيتُه الاءَ قال ابن سيده‬
‫قال الفارسي أَب زيد من شرب الاء وآبَ ْيتُه إِباءَةً قال ساعدة بن ُجؤَّيةٌ َقدْ أُوِبيَتْ كلّ ماءٍ فهْي‬
‫شمِ والبِيةُ الت تَعافُ الاء وهي أَيضا الت ل تريد العَشاء‬
‫صادِيةٌ مَهْما ُتصِبْ أُفُقا من بارقٍ َت ِ‬
‫ت معها وما ٌء مأْباةٌ‬
‫وف الَثَل العاشِيةُ ُتهَيّجُ البية أَي إِذا رأَت البيةُ ا ِلبِلَ العَواشي َتِبعَتْها فَرعَ ْ‬
‫َتأْباهُ الِبلُ وأَخذهُ أُباءٌ من الطّعام أَي كَراهِية له جاؤوا به على فُعال لَنه كالدّاء والَدْواء مّا‬
‫يغلِب عليها فُعال قال الوهري يقال أَخذه أُباءٌ على فُعال إِذا جعل يأْب الطعامَ ورجلٌ آبٍ من‬
‫ب من قوم أَِبيّيَ قال ذو ا ِلصْبَعِ ال َعدْوانّ إِن أَبّ أَبّ ذو‬
‫قومٍ آبيَ وأُباةٍ وأُبِيّ وأُبّاء ورجل أَ ّ‬
‫مُحافَظةٍ وابنُ َأبّ َأبّ من أَبِيّيِ شبّه نون المع بنون الَصل َفجَرّها والَبِيّة من الِبل الت ضُرِبت‬
‫فلم تَ ْلقَح كأَنا أَبَتِ اللّقاح وأََبيْتَ ال ّلعْنَ من تيّات الُلوك ف الاهلية كانت العرب ُيحَيّي‬
‫أَحدُهم الَلِك يقول َأبَيْتَ ال ّل ْعنَ وف حديث ابن ذي َيزَن قال له عبدُ الطّلب لا دَخل عليه َأبَيْتَ‬
‫ال ّلعْن هذه من تَحايا اللوك ف الاهلية والدعاء لم معناه َأبَيْتَ أَن تأْت من الُمور ما ُت ْل َعنُ عليه‬
‫وُت َذمّ بسببه وأَبِيتُ من الطعام واللَّبنِ إِبً انْتَهيت عنه من غي شِبَع ورجل أَبَيانٌ يأْب الطعامَ وقيل‬
‫هو الذي يأْب الدّنِيّة والمع إِبْيان عن كراع وقال بعضهم آب الاءُ‬
‫( * قوله « آب الاء إل قوله خاطر با » كذا ف الصل وشرح القاموس ) أَي امتَنَع فل‬
‫تستطيع أَن تنِل فيه إِلّ بَتغْرير وإِن نَزل ف الرّكِيّة ماتِحٌ فأَ ِسنَ فقد َغرّر بنفسه أَي خاطَرَ با‬
‫وأُوبَ ال َفصِيلُ يُوب إِيباءً وهو َفصِيلٌ مُوبً إِذا سَِنقَ لمتلئه وأُوبَ ال َفصِيلُ عن لب أُمه أَي اتّخَم‬
‫عنه ل َي ْرضَعها وأَبَ ال َفصِيل أَبً وأُبَ سَِنقَ من اللّبَن وأَخذه أُباءٌ أَبو عمرو الَبّ الفاس من الِبل‬
‫( * قوله « الب النفاس من البل » هكذا ف الصل بذه الصورة ) وا َلبّ ا ُلمَْتنِعةُ من العَلَف‬
‫شمّ‬
‫ضأْنَ ف رؤوسها من أَن ت ُ‬
‫سنَقها وا ُلمْتَنِعة من الفَحل لقلّة َه َدمِها والُباءُ داءٌ يأْخذ العَنْزَ وال ّ‬
‫لَ‬
‫أَبوال الاعِزَةِ الَبَليّة وهي الَ ْروَى أَو َتشْرَبَها أَو تَطأَها فَت ِرمَ رُؤوسها ويأْ ُخذَها من ذلك صُداع‬
‫ول يَكاد يَبْرأُ قال أَبو حنيفة الُباءُ عَرَض َيعْرِض للعُشْب من أَبوال الَ ْروَى فإِِذا َرعَته ا َلعَز‬
‫خاصّة قََتلَها وكذلك إِن بالتْ ف الاء فشرِبتْ منه الَعز هلَكت قال أَبو زيد يقال أَبَ التّيْسُ‬
‫وهو َيأْبَى أَبً مَنْقوص وتَيْس آبَى َبيّن الَبَى إِذا َشمّ َبوْلَ الَ ْروَى فمرض منه وعن أَبْواءُ ف‬
‫شمّ التّيْس من ا ِلعْزى الَهليّة َبوْلَ الُ ْروِيّة ف مَواطنها فيأْخذه‬
‫تُيوس أُْبوٍ وَأعُْنزٍ ُأْبوٍ وذلك أَن َي ُ‬
‫من ذلك داء ف رأْسه وُنفّاخ فََيرِم رَأْسه ويقتُله الدّاء فل يكاد ُي ْقدَر على أَكل لمه من مَرارته‬
‫وربّما إِيبَتِ الض ْأنُ من ذلك غي أَنه َقلّما يكون ذلك ف الضأْن وقال ابن أَحْمر لراعي غنم له‬
‫أَصابا الُباء فقلتُ لِكَنّازٍ َتدَكّلْ فإِنه أُبً ل أَظنّ الضأْنَ منه نَواجِيا فَما َلكِ من أَ ْروَى تَعادَيْتِ‬

‫ضأْن ل‬
‫بِال َعمََى ولقَيْتِ َكلّبا مُ ِطلّ ورامِيا ل أَظنّ الضأْن منه نَواجِيا أَي من شدّته وذلك أَن ال ّ‬
‫ب وآبَى وعَنْزٌ أَبِيةٌ وأَبْواء وقد أَبِيَ َأبً أَبو زياد الكلب والَحر‬
‫يضرّها الُباء أَن َيقْتُلَها تيس َأ ٍ‬
‫قد أَخذ الغنم ا ُلبَى مقصور وهو أَن تشرَب أَبوال ا َل ْروَى فيصيبها منه داء قال أَبو منصور‬
‫شمّ كما قلنا قال وكذلك سعت العرب أَبو اليثم إِذا‬
‫قوله تشرَب أَبوال ا َل ْروَى خطأ إِنا هو تَ ُ‬
‫لبَلِيّة وهي الُ ْروِيّة أَخذها الصّداع فل تكاد تَبْرأُ فيقال قد‬
‫َشمّت الاعِزة السّهْ ِليّة َبوْلَ الاعِزة ا َ‬
‫شمُ من كثرة ال ّرضْع‬
‫سنَق حت ل يَ ْرضَع والدّقَى البَ َ‬
‫ب وهو الذي يَ ْ‬
‫أَبِيَتْ َتأْبَى أَبً وفصيلٌ مُو ً‬
‫( * هكذا بياض ف الصل بقدار كلمة ) أُ ِخذَ البعيُ أَخَذا وهو كهيئة الُنون وكذلك الشاةُ‬
‫َتأْ َخذُ أَخَذا والَبَى من قولك أَخذه أُبً إِذا أَبِيَ أَن يأْكل الطعام كذلك ل يَشتهي العَلَف ول‬
‫للْفاء خاصّة قال ابن جن كان أَبو بكر‬
‫يَتَناولُه والَباءَةُ البَرديّة وقيل الَ َجمَة وقيل هي من ا َ‬
‫يشتقّ الَباءَةَ من َأبَيْت وذلك أَن الَجة َتمْتَنع وَتأْبَى على سالِكها فأَصْلُها عنده أَباَيةٌ ث عمل‬
‫فيها ما ُعمِل ف عَبايََة وصلَي ٍة وعَظايةٍ حت صِرْن عَباء ًة وصَلءةً ف قول من هز ومن ل يهمز‬
‫أَخرجهنّ على أُصولنّ وهو القياس القوي قال أَبو السن وكما قيل لا أَ َجمَة من قولم أَجِم‬
‫للْفاءِ وال َقصَب خاصّة قال كعب‬
‫الطعامَ كَ ِرهَه والَباءُ بالفتح والدّ القَصَب ويقال هو أَجَمةُ ا َ‬
‫بن مالك الَنصاريّ يوم حفر الَ ْندَق َمنْ سَرّه ضَ ْربٌ يُ َرعْبِلُ بعضُه بعضا َك َم ْعمَ َعةِ الَباءِ الُحْ َرقِ‬
‫ل ْندَقِ‬
‫سنّ سُيوفُها بي الَذادِ وبي جَزْعِ ا َ‬
‫ت مأْسَدةً ُت َ‬
‫فَلْي ْأ ِ‬
‫( * قوله « تسن » كذا ف الصل والذي ف معجم ياقوت تسل )‬
‫واحدته أَباءةٌ والَباءةُ القِطْعة من القَصب وقَلِيبٌ ل ُيؤْبَى عن ابن الَعراب أَي ل ُينْزَح ول‬
‫يقال يُوب ابن السكيت يقال فلنٌ بَحْر ل ُيؤْبَى وكذلك كَلٌ ل ُيؤْبَى أَي ل ي ْنقَطِع من كثرته‬
‫ب ول‬
‫وقال اللحيان ماءٌ ُم ْؤبٍ قليل وحكي عندنا ماء ما ُيؤْبَى أَي ما َيقِلّ وقال مرّة ماء ُمؤْ ٍ‬
‫يفسّره قال ابن سيده فل أَدْرِي َأعَنَى به القليل أَم هو مُ ْفعَلٌ من قولك أََبيْتُ الاء التهذيب ابن‬
‫ب ويقال عنده دَرا ِهمُ ل ُتؤْبَى أَي ل َت ْنقَطع أَبو عمرو آبَى‬
‫الَعراب يقال للماء إِذا انقطع ماء ُمؤْ ً‬
‫أَي َنقَص رواه عن الفضّل وأَنشد وما جُنّبَتْ خَ ْيلِي ول ِكنْ و َزعْتُها تُسَرّ با يوما فآبَى قَتالُها قال‬
‫َنقَص ورواه أَبو نصر عن الَصمعي فأَبّى قَتالُها وا َلبُ أَصله أََبوٌ بالتحريك لَن جعه آباءٌ مثل‬
‫قَفا وأَقفاء ورَحىً وأَرْحاء فالذاهب منه واوٌ لَنك تقول ف التثنية أَبَوا ِن وبعض العرب يقول‬
‫أَبانِ على الّنقْص وف الِضافة أََب ْيكَ وإِذا جعت بالواو والنون قلت أَبُونَ وكذلك أَخُونَ‬
‫و َحمُون وهَنُونَ قال الشاعر فلما َتعَرّ ْفنَ َأصْواتَنا بَكَيْن و َفدّيْنَنا بالَبِينا قال وعلى هذا قرأَ‬
‫بعضهم إلَه أَبيكَ إِبراهيمَ وإِسعيلَ وإِسحَق يريدُ جع َأبٍ أَي َأبِيَنكَ فحذف النون للِضافة قال‬
‫ابن بري شاهد قولم أَبانِ ف تثنية َأبٍ قول تُكَْتمَ بنت الغَ ْوثِ با َعدَن عن َش ْتمِ ُكمْ أَبانِ عن كُلّ‬
‫ما َعيْبٍ مُ َهذّبانِ وقال آخر ف ِلمْ أَ ْذ ُممْكَ فَا َح ِمرٍ لَن رَأَيتُ أَبَ ْيكَ لْ يَزِنا زِبال وقالت الشّنْباءُ‬
‫ج ْينِ وقال الفَرَزْدق يا‬
‫ح ْقوَيْ ما ِجدِ ا َلبَ ْينِ من َمعْشَرٍ صِيغُوا من اللّ َ‬
‫بنت زيد بن عُمارةَ نِيطَ ِب ِ‬

‫خَلِيلَيّ ا ْسقِيان أَرْبَعا بعد اثْنََت ْينِ مِنْ شَرابٍ َكدَم الَو فِ يُحِرّ ال ُكلْيَتَ ْي ِن واصْرِفا الكأْسَ عن الا‬
‫ض ْينِ ل َيذُوق الَي ْومَ كأْسا أَو ُي َفدّى بالَبَ ْينِ قال وشاهد قولم أَبُونَ ف المع‬
‫هِلِ يَحْي بنِ ُح َ‬
‫قول نا ِهضٍ الكلبّ َأغَرّ ُيفَرّج الظّلْماء عَ ْنهُ ُي َفدّى با َل ُعمّ وبالَبِينَا ومثله قول الخر كَرِي طابتِ‬
‫ا َلعْراقُ منه ُي َفدّى با َل ُعمّ وبالَبِينَا وقال غَيْلنُ بن سَ َل َمةَ الّثقَفيّ َي َد ْعنَ نِساءكم ف الدارِ نُوحا‬
‫سَأمْ ُدمُوعُكَ أَن تُراقا والَبَوانِ‬
‫يَُن ّد ْمنَ البُعوَلةَ والَبِينا وقال آخر أَبُونَ ثلثةٌ هَلَكُوا َجمِيعا فل َت ْ‬
‫ا َلبُ وا ُلمّ ابن سيده ا َلبُ الوالد والمع َأبُو َن وآباءٌ وأُُبوّ وأُُبوّةٌ عن اللحيان وأَنشد للقَنانّ‬
‫يدح الكسائي أَب ال ّذمّ أَخْلقَ الكِسائيّ وانْتَمى له الذّرْوة العُلْيا الُُبوّ السّواِبقُ والَبا لغة ف‬
‫ا َلبِ وُفّ َرتْ حُروفُه ول تذَف لمُه كما حذفت ف الَب يقال هذا أَبا ورأَيت أَبا ومررت بأَبا‬
‫كما تقول هذا قَفا ورأَيت قَفا ومررت بقَفا وروي عن ممد بن السن عن أَحد ابن يي قال‬
‫يقال هذا أَبوك وهذا أَباك وهذا أَُبكَ قال الشاعر ِسوَى أَِبكَ ا َلدْن وَأنّ ممّدا عَل كلّ عالٍ يا‬
‫ابنَ َعمّ م ّمدِ َف َمنْ قال هذا أَبُوك أَو أَباكَ فتثنيتُه َأبَوان و َمنْ قال هذا َأُبكَ فتثنيته أَبانِ على‬
‫اللفظ وأَبَوان على الَصل ويقال هُما أَبواه لَبيه وُأمّه وجائز ف الشعر هُما أَباهُ وكذلك رأَيت‬
‫أَبَ ْيهِ واللغة العالية رأَيت أََبوَيه قال ويوز أَن يمع ا َلبُ بالنّونِ فيقال هؤلء أَبُونَ ُكمْ أَي آباؤكم‬
‫وهم الَبُونَ قال أَبو منصور والكلم اليّد ف جع ا َلبِ هؤلء الباءُ بالد ومن العرب مَن‬
‫يقول أُُبوّتُنا أَكرم الباء يمعون الَب على فُعولةٍ كما يقولون هؤلء ُعمُومَتُنا وخُؤولَتُنا قال‬
‫الشاعر فيمن جع ا َلبَ أَبِي أَقْبَلَ يَهْوي ِمنْ ُدوَيْن الطّرْبالْ و ْهوَ ُي َفدّى بالَِبيَ والالْ وف‬
‫حديث الَعراب الذي جاء يَسأَل عن شرائع الِسْلم فقال له النب صلى ال عليه وسلم أَ ْفلَح‬
‫وأَبيه إِن صدَق قال ابن الَثي هذه كلمة جارية على أَلْسُن العرب تستعملها كثيا ف خِطابا‬
‫وتُريد با التأْكيد وقد نى النبّ صلى ال عليه وسلم أَن يلِف الرجلُ بأَبيهِ فيحتمل أَن يكون‬
‫هذا القولُ قبل النهي ويتمل أَن يكون جَرى منه على عادة الكلم الاري على الَْلسُن ول‬
‫يقصد به القَسَم كاليمي العفوّ عنها من قَبيل ال ّل ْغوِ أَو أَراد به توكيدَ الكلم ل اليمي فإِن هذه‬
‫اللفظة تَجري ف كلم العرب على ضَرْبَيْن التعظيم وهو الراد بالقَسَم النهِيّ عنه والتوكيد‬
‫كقول الشاعر َل َعمْرُ أَب الواشِيَ ل َعمْ ُر غي ِهمْ لقد َك ّلفَتْن خُ ّطةً ل أُريدُها فهذا َتوْكيد ل َقسَم‬
‫لَنه ل َي ْقصِد أَن يَحْلِف بأَب الواشي وهو ف كلمهم كثي وقوله أَنشده أَبو علي عن أَب‬
‫السن َتقُولُ ابْنَت لّا َرأَتْن شاحبا كأَنّك فِينا يا أَباتَ َغرِيبُ قال ابن جن فهذا تأْنيثُ الباء‬
‫و َسمّى الُ عز وجل ال َعمّ أَبا ف قوله قالُوا َنعْبُد إِلَهك وإِلَه آبائِك إِبراهيمَ وإِ ْس َمعِيل وَإِسْحَق‬
‫خلَة مَنْ يأْبُوكا فقد‬
‫خدَج اطْلُب أَبا نَ ْ‬
‫وأََب ْوتَ وأَبَيْت صِرْت أَبا وَأَبوْتُه إِباوَةً صِ ْرتُ له أَبا قال بَ ْ‬
‫َسأَلنا عَ ْنكَ َمنْ َيعْزُوكا إل َأبٍ فكلّهم يَ ْنفِيكا التهذيب ابن السكيت أََب ْوتُ الرجُل أَأْبُوه إِذا‬
‫كنتَ له أَبا ويقال ما له َأبٌ يأْبُوه أَي َيغْذوه وُيرَبّيه والنّسْبةُ إِليه أَبَويّ أَبو عبيد َتأَبّيْت أَبا أَي‬
‫ات ْذتُ أَبا وَتأَمّيْت ُأمّة وَت َع ّممْت َعمّا ابن الَعراب فلن يأْبوك أَي يكون لك أَبا وأَنشد لشريك‬

‫بن حَيّان العَنْبَري َيهْجو أَبا ُنخَيلة يا أَيّهَذا الدّعي شريكا َبّينْ لَنا وحَلّ عن أَبِيكا إِذا انْتَفى أَو‬
‫َشكّ حَزْنٌ فِيكا وَ َقدْ َسأَلْنا عنك مَنْ َيعْزُوكا إِل َأبٍ فكلّهم يَ ْنفِيكا فا ْطلُب أَبا َنخْلة َمنْ َيأْبُوكا‬
‫حمَل بيت الشريف الرضي تُزْهى‬
‫وادّعِ ف َفصِي َلةٍ ُت ْؤوِيكا قال ابن بري وعلى هذا ينبغي أَن يُ ْ‬
‫عَلى مَلِك النّسا ءِ ف َليْتَ ِشعْري َمنْ أَباها ؟ أَي مَن كان أَباها قال ويوز أَن يريد أََبوَيْها فَبناه‬
‫على ُلغَة َمنْ يقول أَبانِ وأَبُونَ الليث يقال فُلن َي ْأبُو هذا اليَتِيمَ إِباوةً أَي َي ْغذُوه كما َي ْغذُو الوالدُ‬
‫ولَده وبَيْن وبي فلن ُأُبوّة والُُبوّة أَيضا الباءُ مثل العُمومةِ والُؤولةِ وكان الَصمعي يروي‬
‫شمّ الَماديحُ وغيه َيرْويه أَحْيا‬
‫قِيلَ أَب ذؤيب لو كانَ ِمدْ َحةُ حَيّ أَْنشَ َرتْ أَحَدا أَحْيا أُُبوَّتكَ ال ّ‬
‫أَبا ُكنّ يا ليلى الَماديحُ قال ابن بري ومثله قول لبيد وأَنُْبشُ مِن تتِ القُبُورِ أُُبوّةً كِراما ُهمُ‬
‫صفُونا‬
‫َشدّوا عَليّ التّمائما قال وقال ال ُكمَيت ُنعَ ّلمُ ُه ْم با ما عَ ّلمَتْنا أُُبوّتُنا جَواري َأوْ ُ‬
‫( * قوله « جواري أو صفونا » هكذا ف الصل هنا باليم وف مادة صفن بالاء )‬
‫وَتأَبّاه اتّخَذه أَبا والسم ا ُلُبوّة وأَنشد ابن بري لشاعر أَيُو ِعدُن الجّاج والَزْنُ بينَنا وقَبْلَك ل‬
‫سطِعْ لِيَ القَتْلَ ُمصْعَبُ تَ َهدّدْ ُروَيْدا ل أَرى َلكَ طا َعةً ول أَنت مّا ساء وَجْهَك ُمعْتَبُ فإِنّ ُكمُ‬
‫يَ ْ‬
‫ب وما كنتَ أَبا ولقد أََب ْوتَ ُأُبوّةً وقيل ما كنتَ أَبا‬
‫والُلْك يا َأهْلَ أَْي َلةٍ لَكالُتأَبّي وهْو ليس له َأ ُ‬
‫ولقد أَبَيْتَ وما كنتِ ُأمّا ولقد َأ ِممْت ُأمُوم ًة وما كنتَ أَخا ولقد أَخَيْتَ ولقد أَ َخ ْوتَ وما كنتِ‬
‫ُأمّةً ولقد َأ َم ْوتِ ويقال ا ْستَئِبّ َأبّا واسْتأْبِبْ أَبّا وَتَأبّ َأبّا واسَْتِئمّ ُأمّا واسْت ْأمِمْ ُأمّا وتَأ ّممْ ُأمّا قال‬
‫ب والفعلُ منه وهو ف الَصل غيُ مشدّد لَن ا َلبَ أَصله َأَبوٌ فزادوا‬
‫أَبو منصور وإِنا شدّد ا َل ُ‬
‫بدل الواو باءً كما قالوا ِقنّ للعبد وأَصله قِنْ ٌي ومن العرب من قال للَيدِ َيدّ فشدّد الدال لَن‬
‫أَصله َيدْيٌ وف حديث أُم عطية كانت إِذا ذ َك َرتْ رسول ال صلى ال عليه وسلم قالت ِبأَباهُ‬
‫قال ابن الَثي أَصله بأَب هو يقال َبأَْب ْأتُ الصّبّ إِذا قلتَ له بأَب أَنت وُأمّي فلما سكنت الياء‬
‫قلبت أَلفا كما قيل ف يا وَيْلت يا ويلتا وفيها ثلث لغات بمزة مفتوحة بي الباءين وبقلب‬
‫المزة ياء مفتوحة وبإِبدال الياء الَخية أَلفا وهي هذه والباء الُول ف بأَب أَنت وُأمّي متعلقة‬
‫بحذوف قيل هو اسم فيكون ما بعده مرفوعا تقديره أَنت مَ ْفدِيّ بأَب وُأمّي وقيل هو فعل وما‬
‫بعده منصوب أَي َفدَْيتُك بأَب وُأمّي وحذف هذا القدّر تفيفا لكثرة الستعمال وعِلْم الُخاطب‬
‫به الوهري وقولم يا أََبةِ افعلْ يعلون علمةَ التأْنيث ِعوَضا من ياء الِضافة كقولم ف ا ُلمّ يا‬
‫ُأمّ ِة وتقِف عليها بالاء إِل ف القرآن العزيز فإِنك تقف عليها بالتاء‬
‫( * قوله « تقف عليها بالتاء » عبارة الطيب وأما الوقف فوقف ابن كثي وابن عامر بالاء‬
‫والباقون بالتاء )‬
‫سقُط‬
‫اتّباعا للكتاب وقد يقف بعضُ العرب على هاء التأْنيث بالتاء فيقولون يا َطلْحَتْ وإِنا ل ت ْ‬
‫التاء ف الوصْل من الَب يعن ف قوله يا أََبةِ ا ْفعَل و َسقَطتْ من ا ُلمّ إِذا قلتَ يا ُأمّ أَقْبِلي لَن‬
‫ا َلبَ لّا كان على حرفي كان كأَنه قد أُخِلّ به فصارت الا ُء لزمةً وصارت الياءُ كأَنا بعدها‬

‫قال ابن بري ُأمّ مُنادَى مُرَخّم حذفت منه التاء قال وليس ف كلم العرب مضاف رُخّم ف‬
‫النّداء غي ُأمّ كما أَنه ل يُرَخّم نكرة غي صاحِب ف قولم يا صاحِ وقالوا ف النداء يا أَبةِ ولَزِموا‬
‫لذْف والعِوَض قال سيبويه وسأَلت الليلَ رحه ال عن قولم يا أَبةَ ويا َأَبةِ ل تفعَل ويا أَبَتاه‬
‫اَ‬
‫ويا ُأمّتاه فزعم أَن هذه الاء مثلُ الاء ف َعمّة وخالةٍ قال ويدلّك على أَن الاء بنلة الاء ف‬
‫َعمّة وخالةٍ أَنك تقول ف الوَقْف يا أََبهْ كما تقول يا خاَلهْ وتقول يا أَبتاهْ كما تقول يا خالَتاهْ‬
‫ضفْت إِل نفسِك خاصّة كأَنم جعلوها عوَضا من‬
‫قال وإنا يلزمون هذه الاء ف النّداء إِذا َأ َ‬
‫حذف الياء قال وأَرادوا أَن ل ُيخِلّوا بالسم حي اجتمع فيه حذف النّداء وأَنم ل يَكادون‬
‫حتَملً عندهم ِلمَا دخَل النّداءَ من الذف والتغييِ فأَرادوا أَن‬
‫يقولون يا أَباهُ وصار هذا مُ ْ‬
‫ُي َعوّضوا هذين الرفي كما يقولون أَيْنُق لّا حذفوا العي جعلوا الياء ِعوَضا فلما أَلقوا الاء‬
‫صيّروها بنلة الاء الت تلزَم السم ف كل موضع واختص النداء بذلك لكثرته ف كلمهم كما‬
‫اختصّ بيا أَيّها الرجل وذهب أَبو عثمان الازن ف قراءة من قرأَ يا أََبةَ بفتح التاء إِل أَنه أَراد يا‬
‫أَبَتاهُ فحذف الَلف وقوله أَنشده يعقوب تقولُ ابْنَت لّا رَأتْ وَ ْشكَ رِحْلَت كأَنك فِينا يا أَباتَ‬
‫غَريبُ أَراد يا َأبَتا ُه فقدّم الَلف وأَخّر التاء وهو تأْنيث الَبا ذكره ابن سيده والوهري وقال‬
‫ابن بري الصحيح أَنه ردّ لمَ الكلمة إِليها لضرورة الشعر كما ردّ الخر لمَ َدمٍ ف قوله فإِذا‬
‫هي ِبعِظامٍ و َدمَا وكما ردّ الخر إِل َيدٍ لمَها ف نو قوله إِلّ ذِراعَ البَكْرِ أَو كفّ الَيدَا وقوله‬
‫سنِ الفُكاهة ما ِزحُ فسره فقال إِنا قال‬
‫أَنشده ثعلب فقامَ أَبو ضَيْفٍ كَ ِريٌ كأَنه وقد َجدّ من ُح ْ‬
‫أَبو ضَيْف لَنه َيقْرِي الضّيفان وقال العُجَي السّلُول َترَكْنا أَبا ا َلضْياف ف ليلة الصّبا َب ْروٍ‬
‫صمٍ يُجادُِلهْ وقد يقلبون الياء أَلِفا قالت دُ ْرنَى بنت سَيّار بن ضَبْرة تَرْثي أَ َخوَيْها‬
‫ومَرْدَى كل َخ ْ‬
‫لرْب مَنْ ل أَخا َلهُ إِذا خافَ يوما نَ ْبوَةً فدَعاهُما وقد‬
‫ويقال هو ل َعمْرة الَُث ْيمِيّة هُما أَخَوا ف ا َ‬
‫زعموا أَنّي جَ ِزعْت عليهما وهل جَ َزعٌ إِن قلتُ واِبأَبا هُما ؟ تريد وابأَب هُما قال ابن بري‬
‫ويروى وَابِيَباهُما على إِبدال المزة ياء لنكسار ما قبلها وموضع الار والجرور رفع على‬
‫خبها قال ويدلّك على ذلك قول الخر يا بأَب أَنتَ ويا فوق البِيَبْ قال أَبو عليّ الياء ف بِيَب‬
‫مُ ْبدَلة من هَمزة بدلً لزما قال وحكى أَبو زيد بَيّبْت الرجلَ إِذا قلت له ِبأَب فهذا من البِيَبِ‬
‫قال وأَنشده ابن السكيت يا بِيَبا قال وهو الصحيح ليوافق لفظُه لفظَ البِيَبِ لَنه مشتق منه قال‬
‫ورواه أَبو العلء فيما حكاه عنه التّبْرِيزي ويا فوق البِئَبْ بالمز قال وهو مركّب من قولم بأَب‬
‫فأَبقى المزة لذلك قال ابن بري فينبغي على قول من قال البِيَب أَن يقول يا بِيَبا بالياء غي‬
‫مهموز وهذا البيت أَنشده الاحظ مع أَبيات ف كتاب البيان والتّبْيي لدم مول َب ْلعَنْبَر يقوله‬
‫لب ٍن له وهي يا ِبأَب أَنتَ ويا فَوق الِبيَبْ يا بأَب ُخصْياك من خُصىً وزُبْ أَنت ا ُلحَبّ وكذا ِفعْل‬
‫الُحِبْ جَنَّبكَ الُ مَعارِيضَ ال َوصَبْ حت ُتفِيدَ وتُداوِي ذا الَ َربْ وذا الُنونِ من سُعالٍ وكَلَبْ‬
‫حمِلَ الشاعِرَ ف اليوم ال َعصِبْ على نَهابيَ كَثياتِ الّتعَبْ‬
‫ل َدبْ وتَ ْ‬
‫سَتقِيمَ ف ا َ‬
‫لدْب حت يَ ْ‬
‫با َ‬

‫صعْبٌ أَ ِربْ الَ ِربُ العاقِلُ خُصومةً َت ْنقُبُ أَوساطَ الرّكَبْ لَنم كانوا إِذا‬
‫وإِن أَراد َجدِلً َ‬
‫تاصَموا جََثوْا على الرّكَبِ أَطْ َلعْتَه من رَتَبٍ إِل َرتَبْ حت ترى الَبصار أَمثال الشّهُبْ يَرمي با‬
‫أَ ْشوَسُ مِلحاحٌ ِكلِبْ مُجَرّب الشّكّات مَ ْيمُونٌ ِم َذبْ وقال الفراء ف قوله يا بأَب أَنتَ ويا فوق‬
‫الِبيَبْ قال جعلوا الكلمتي كالواحدة لكثرتا ف الكلم وقال يا أَبةِ ويا أَبةَ لغتان فَمن نصَب‬
‫ب وما َأبٌ أَي ل ُيدْرى مَن‬
‫أَراد الّندْبة فحذف وحكى اللحيان عن الكسائي ما ُيدْرى له مَن َأ ٌ‬
‫أَبوه وما أَبوه وقالوا لبَ لك يريدون ل َأبَ لك فحذفوا المزة البتّة ونظيه قولم وَيْ ُلمّه‬
‫يريدون وَيْلَ ُأمّه وقالوا ل أَبا لَك قال أَبو علي فيه تقديران متلفان لعنيي متلفي وذلك أَن‬
‫ثبات الَلف ف أَبا من ل أَبا لَك دليل الِضافة فهذا وجه ووجه آخر أَن ثبات اللم وعمَل ل‬
‫ف هذا السم يوجب التنكي وال َفصْلَ فثَبات الَلف دليلُ الِضافة والتعريف ووجودُ اللمِ دليلُ‬
‫ال َفصْل والتنكي وهذان كما تَراها مُتَدافِعان والفرْق بينهما أَن قولم ل أَبا لَك كلم جَرى‬
‫خرِجُه مُخْرَج الدّعاء‬
‫مَجْرى الثل وذلك أَنك إِذا قلت هذا فإِنك ل تَنْفي ف القيقة أَباهُ وإِنا تُ ْ‬
‫عليه أَي أَنت عندي من يستحقّ أَن ُيدْعى عليه بفقد أَبيه وأَنشد توكيدا لا أَراد من هذا العن‬
‫قوله ويترك أُخرى فَرْدَةً ل أَخا لَها ول يقل ل أُخْتَ لا ولكن لّا جرى هذا الكلم على‬
‫أَفواهِهم ل أَبا لَك ول أَخا لَك قيل مع الؤنث على حد ما يكون عليه مع الذكر فجرى هذا‬
‫نوا من قولم لكل أَحد من ذكر وأُنثى أَو اثني أَو جاعة الصّيْفَ ضَّيعْتِ اللّب على التأْنيث‬
‫لَنه كذا جرى َأوّلَه وإِذا كان الَمر كذلك علم أَن قولم ل أَبا لَك إِنا فيه تَفادي ظاهِره من‬
‫اجتماع صُورَت ال َفصْلِ وال َوصْلِ والتعريف والتنكي لفظا ل معن ويؤكد عندك خروج هذا‬
‫الكلم مرج الثل كثرتُه ف الشعر وأَنه يقال لن له أَب ولن ل َأبَ له لَنه إِذا كان ل َأبَ له ل‬
‫يُزْ أَن ُيدْعى عليه با هو فيه ل مَحالة أَل ترى أَنك ل تقول للفقي أَ ْفقَرَه ال ؟ فكما ل تقول‬
‫لن ل َأبَ له أَفقدك ال أَباك كذلك تعلم أَن قولم لن ل َأبَ له ل أَبا لَك ل حقيقة لعناه‬
‫مُطابِقة للفظه وإِنا هي خارجة مَخْرَج الثل على ما فسره أَبو علي قال عنترة فاقْنَيْ حَياءَك ل‬
‫أَبا لَك واعْلَمي أَن امْ ُرؤٌ سَأمُوتُ ِإنْ ل أُقْتَلِ وقال التَ َلمّس أَْلقِ الصّحيفةَ ل أَبا لَك إِنه يُخْشى‬
‫عليك من الِباءِ الّنقْ ِرسُ ويدلّك على أَن هذا ليس بقيقة قول جرير يا تَ ْيمُ تَ ْيمَ َعدِيّ ل أَبا لَ ُكمُ‬
‫ل َي ْلقَيَنّ ُكمُ ف َس ْوءَةٍ ُعمَرُ فهذا أقوى دليلٍ على أَن هذا القول مَثَلٌ ل حقيقة له أَل ترى أَنه ل‬
‫يوز أَن يكون للتّيْم كلّها َأبٌ واحد ولكنكم كلكم أَهل للدّعاء عليه والِغلظ له ؟ ويقال ل‬
‫َأبَ لك ول أَبا لَك وهو َمدْح وربا قالوا ل أَباكَ لَن اللم كا ُلقْحَمة قال أَبو حيّة الّنمَيْري‬
‫خوّفِين ؟ دَعي ماذا ع ِلمْتِ َسأَّتقِيهِ ولكنْ بالغيّب نَبّئِين‬
‫أَبِا َل ْوتِ الذي ل ُبدّ أَن مُلقٍ ل أَباكِ تُ َ‬
‫خوّفِينن فحذف النون الَخية قال ابن بري ومثله ما أَنشده أَبو العباس البّد ف الكامل‬
‫أَراد ُت َ‬
‫وقد مات َشمّاخٌ ومات مُزَرّدٌ وأَيّ كَريٍ ل أَباكِ ُيخَ ّلدُ ؟ قال ابن بري وشاهد ل أَبا لك قول‬
‫الَ ْجدَع فإِن أَْثقَفْ ُعمَيا ل أُقِ ْلهُ وإِن َأْثقَفْ أَباه فل أَبَا َلهْ قال وقال الَبْ َرشُ َبحْزَج‬

‫( * قوله « بزج » كذا ف الصل هنا وتقدم فيه قريبا قال بدج اطلب أبا نلة إل وف‬
‫خلَة عَ ْبدٌ ما َلهُ‬
‫القاموس بدج اسم زاد ف اللسان شاعر ) بن حسّان يَهجُو أَبا ُنخَيلة إِنْ أَبا نَ ْ‬
‫جُولٌ إِذا ما الَتمَسوا أَجْواَلهُ َيدْعو إِل ُأمّ ول أَبا َلهُ وقال ا َلعْور بن بَراء فمَن مُبْ ِلغٌ عنّي كُرَيْزا‬
‫وناشِئا بِذاتِ الغَضى أَن ل أَبا لَكُما بِيا ؟ وقال زُفَر بن الرث َيعْتذْر من هَزية انْهَزَمها أَرِين‬
‫سِلحي ل أَبا َلكِ إِنّن أَرى الَرْب ل تَزْدادُ إِل تَمادِيا أََي ْذهَبُ يومٌ واحدٌ إِنْ أَ َسأْتُه بِصالِح َأيّامي‬
‫وحُسْن بَلئِيا ول تُرَ مِنّي َزلّة قبلَ هذه فِراري وَترْكي صاحِبَيّ ورائيا وقد َينْبُت ا َلرْعى على ِد َمنِ‬
‫ل حاجةٌ‬
‫الثّرى وتَبْقى حَزازاتُ النفوس كما هِيا وقال جرير لدّه الَ َطفَى َفأَنْت أَب ما ل تكن َ‬
‫صمْت قوله‬
‫فإِن َع َرضَتْ فإِنّن ل أَبا لِيا وكان الَ َطفَى شاعرا مُجيدا ومن أَحسن ما قيل ف ال ّ‬
‫صمْتِ سَ ْترٌ ِل ْلعَييّ وإِنا‬
‫صمْتِ الذي قد كان بالقَوْلِ َأ ْعلَما وف ال ّ‬
‫عَجِبْتُ لزْراء العَيِيّ بنفْسِه َو َ‬
‫صَحِيفةُ لُبّ ا َل ْرءِ أَن يَتَ َكلّما وقد تكرّر ف الديث ل أَبا لَك وهو أَكثر ما ُي ْذكَرُ ف ا َلدْح أَي‬
‫ل كافَ لك غي نفسِك وقد ُيذْكَر ف مَعْرض الذمّ كما يقال ل ُأمّ لكَ قال وقد يذكر ف‬
‫مَعْرض التعجّب ودَفْعا للعَيْن كقولم ل دَرّك وقد يذكر بعن ِجدّ ف َأمْرِك و َشمّر َلنّ مَن له‬
‫حذَف اللم فيقال ل أَباكَ بعناه وسع سليمانُ ابنُ عبد‬
‫َأبٌ اتّكَلَ عليه ف بعض شأْنِه وقد ُت ْ‬
‫سقِينا فما‬
‫جدِبة يقول َربّ العِبادِ ما لَنا وما َلكْ ؟ قد ُكنْتَ َت ْ‬
‫اللك رجلً من الَعراب ف َسنَة مُ ْ‬
‫حمَل وقال أَشهد أَن ل أَبا له‬
‫بدَا َلكْ ؟ َأنْزِلْ علينا الغَيْثَ ل أَبا َلكْ فحمله سليمان أَ ْحسَن مَ ْ‬
‫ول صاحِبةَ ول وَلَد وف الديث ل أَبُوكَ قال ابن الَثي إِذا ُأضِيفَ الشيء إِل عظيم شريفٍ‬
‫حمَد‬
‫ا ْكتَسى عِظَما وشَرَفا كما قيل بَيْتُ الِ وناقةُ الِ فإِذا وُجدَ من الوَلَد ما َيحْسُن مَوْ ِقعُه وُي ْ‬
‫قيل ل َأبُوكَ ف مَعْرض ا َلدْح والتّعجب أَي أَبوك ل خالصا حيث أَْنجَب بك وأَتى بِ ْثلِك قال‬
‫أَبو اليثم إِذا قال الرجلُ للرجل ل ُأمّ له فمعناه ليس له ُأمّ حرّة وهو َشتْم وذلك َأنّ بَن الِماء‬
‫ليسوا ب ْرضِيّي ول ل ِحقِيَ ببن الَحرار والَشراف وقيل معن قولم ل ُأمّ لَك يقول أَنت َلقِيطٌ‬
‫ل ُتعْرَف لك ُأمّ قال ول يقول الرجُل لصاحِبه ل ُأمّ لك إِلّ ف غضبه عليه وتقصيه به شاتِما‬
‫وأَما إِذا قال ل أَبا لَك فلم يَترك له من الشّتِيمة شيئا وإِذا أَراد كرامةً قال ل أَبا لِشانِيكَ ول‬
‫ك وقال البّد يقال ل َأبَ لكَ ول َأَبكَ بغي لم وروي عن ابن شيل أَنه سأَل الليل‬
‫َأبَ لِشانِي َ‬
‫عن قول العرب ل أَبا لك فقال معناه ل كافَ لك وقال غيه معناه أَنك ترن أَمرك َح ْمدٌ‬
‫( * قوله « وقال غيه معناه أنك ترن أمرك حد » هكذا ف الصل )‬
‫وقال الفراء قولم ل أَبا لَك كلمة َت ْفصِلُ بِها العرب كلمَها وأَبو الرأَة زوجُها عن ابن حبيب‬
‫ومن الُكَنّى بالَب قولم أَبو الَرِث كُنَْيةُ الَ َسدِ أَبو َج ْعدَة كُنْية الذئب أَبو حصي كُنْيةُ الّثعْلَب‬
‫ضوْطَرى الَ ْح َمقُ أَبو حاجِب النار ل يُنَْتفَع با أَبو جُخادِب الَراد وأَبو بَراقِش لطائر‬
‫أَبو َ‬
‫مُبَرْقَش وأَبو قَ َلمُونَ لَثوْب يََت َلوّن َألْوانا وأَبو قُبَ ْيسٍ جبَل بكة وأَبو دا ِرسٍ كُنْية الفَرْج من‬
‫جرَت وأَبو ماِلكٍ كُنْية‬
‫الدّرْس وهو الَيْض وأَبو َعمْرَة كُنْية الُوع وقال حَلّ أَبو َعمْرَة وَسْطَ حُ ْ‬

‫الَرَم قال أَبا مالِك ِإنّ الغَوان هَجَرْنن أَبا ماِلكٍ إِن أَظنّك دائِبا وف حديث رُقَ ْيقَة هَنِيئا لك أَبا‬
‫سوْه أَبا البطحاء لَنم شَرفُوا به وعَ ُظمُوا بدعائه وهدايته كما يقال للمِطْعام أَبو‬
‫البَطحاء إِنّما ّ‬
‫ا َلضْياف وف حديث وائل بن حُجْر من ممد رسولِ ال إِل الُهاجِر ابن أَبو ُأمَيّة قال ابن الَثي‬
‫َحقّه أَن يقول ابنِ أَب ُأمَيّة ولكنه لشْتهارِه بالكُنْية ول يكن له اسم معروف غيه ل يرّ كما قيل‬
‫عليّ بن أَبو طالب وف حديث عائشة قالت عن حفصة وكانت بنتَ أَبيها أَي أَنا شبيهة به ف‬
‫ُقوّة النفس و ِحدّة اللُق والُبادَرة إِل الَشياء وا َلبْواء بالدّ موضع وقد ذكر ف الديث الَبْواء‬
‫وهو بفتح المزة وسكون الباء والدّ جَبَل بي مكة والدينة وعنده بلد ينسَب إِليه و َكفْرآبِيا‬
‫موضع وف الديث ذِكْر َأبّى هي بفتح المزة وتشديد الباء بئر من آبار بن قُرَيظة وأَموالِم‬
‫يقال لا بئر أَبّى َنزَلا سيدُنا رسول ال صلى ال عليه وسلم لا أَتى بن قُريظة‬

‫( ‪)15/417‬‬
‫( أت ) الِتْيان الَجيء أَتَيْته َأتْيا وأُتِيّا وإِتِيّا وإِتْيانا وإِتْيان ًة و َمأْتاةً جِئْته قال الشاعر فاحْتَلْ لنفسِك‬
‫سنُ الُطاوعةِ والُوافقةِ‬
‫قبل أَتْيِ العَسْكَرِ وف الديث خَيْرُ النّساء الُواتِيةُ لِ َزوْجها الُواتاةُ حُ ْ‬
‫وأَصلُها المزُ فخفّف وكثُر حت صار يقال بالواو الالِصة قال وليس بالوجه وقال الليث يقال‬
‫أَتان فلن َأتْيا وأَتْيةً واحدة وِإتْيانا قال ول َتقُلْ ِإتْيانة واحدة إِلّ ف اضطرار شعر قبيح لَن‬
‫الَصادر كلّها إِذا جعلت واحدة رُ ّدتْ إِل بناء َفعْلة وذلك إِذا كان ال ِفعْل منها على َفعَل أَو َفعِل‬
‫فإِذا أُدْخِلَتْ ف ال ِفعْل زياداتٌ فوق ذلك ُأدْخِلَت فيها زيادتا ف الواحِدة كقولك إِقْبالةً واحدةً‬
‫ومثل َتفَعّلَ َت ْفعِلةً واحدةً وأَشباه ذلك وذلك ف الشيء الذي يسُن أَن تقول َفعْلة واحدة وإِلّ‬
‫فل وقال إِن وَأتْيَ ابنِ َغلّقٍ لَِيقْرِيَن كغابِطِ ال َكلْبِ يَبْغي الطّرقَ ف الذنَبِ وقال ابن خاَلوَيه‬
‫يقال ما أَتَيْتَنا حت اسْتأْتَيْناك وف التنيل العزيز ول ُيفْلِحُ الساحِرُ حيث أَتى قالوا معناه حيث‬
‫كان وقيل معناه حيث كان الساحِرُ يِب أَن ُيقْتل وكذلك مذهب أَهل الفِقْه ف السّحَرة وقوله‬
‫ضيُها قال ابن جن حكي أَن بعض‬
‫تِ ل آلَ زيد فابدُهم ل جاعةً وسَ ْل آلَ زيدٍ أَيّ شيء َي ِ‬
‫العرب يقول ف الَمر من أَتى تِ زيدا فيحذف المزة تفيفا كما حذفت من ُخذْ وكلْ ومُرْ‬
‫وقُرئ يومَ َتأْتِ بذف الياء كما قالوا ل أَدْ ِر وهي لغة هُذيل وأَما قول قَيْس بن ُزهَي العَبْسيّ َألْ‬
‫َيأْتِيكَ والَنْباءُ تَ ْنمِي با لقَتْ َلبُون بن زِياد ؟ فإِنا أَثبت الياء ول يذفها للجزم ضرورة وردّه‬
‫إِل أَصله قال الازن ويوز ف الشعر أَن تقول زيد ي ْرمِيُك برفع الياء وَيغْ ُزوُك برفع الواو وهذا‬
‫قاضيٌ بالتنوين فتُجْري الرْفَ ا ُلعْتَلّ مُجرى الرف الصحيح من جيع الوُجوه ف الَساء‬
‫والَفعال جيعا لَنه الَصل والِيتاءُ والِيداءُ َممْدودانِ آخِرُ الغاية حيث ينتهي إِليه جَ ْريُ اليل‬
‫والِيتاءُ الطريق العامِرُ ومَتمَع الطريق أَيضا مِيتاء وميداءُ وأَنشد ابن بري لُميد الَرْقَط إِذا‬

‫اْنضَزّ مِيتاءُ الطريق عليهما َمضَتْ ُقدُما برح الزام َزهُوقُ‬
‫( * قوله « إذا انضز إل » هكذا ف الصل هنا وتقدم ف مادت ميت وميد ببعض تغيي )‬
‫وف حديث اللّقطة ما و َج ْدتَ ف طريقٍ ميتاءٍ فعَرّفْه سنةً أَي طريقٍ مَسْلوكٍ وهو مفْعال من‬
‫الِتْيان واليم زائدة ويقال بَنَى القومُ بُيوتَهم على ميتاءٍ واحد ومِيداءٍ واحدٍ وداري بِيتاء دارِ‬
‫فل ٍن ومِيداءْ دارِ فُلن أَي ِتلْقاءَ دارِه وطريق مِئْتا ٌء عامِرٌ هكذا رواه ثعلب بمز الياء من مِئْتاءٍ‬
‫صدْقٌ وطريقٌ‬
‫قال وهو ِمفْعال من أَتيت أَي يأْتيه الناسُ وف الديث لول أَنه وَعدٌ حقّ وقولٌ ِ‬
‫مِيتاءٌ َلحَزِنّا عليك أَكثر ما حَ ِزنّا أَراد أَنه طريقٌ مسلوك َيسْلُكه كلّ أَح ٍد وهو مِفْعال من ا ِلتْيان‬
‫فإِن قلت طريق َمأْتِ ّي فهو مفْعول من أَتَيْته قال ال عزّ وجل إِنه كان َو ْعدُه َمأْتِيّا كأَنه قال آتِيا‬
‫كما قال حجابا مستورا أَي ساترا لَن ما أَتيته فقد أَتاك قال الوهري وقد يكون مفعولً َلنّ‬
‫ما أَتاك من أَمر ال فقد أَتَيْته أَنتَ قال وإِنا ُشدّد لَن واو مَفعولٍ انقلَبت ياء لكسرة ما قبلها‬
‫فأُدغمت ف الياء الت هي لمُ الفعل قال ابن سيده وهكذا روي طريقٌ مِيتاءٌ بغي هز إِل أَن‬
‫الراد المز ورواه أَبو عبيد ف الصنف بغي هز فِيعالً لَن فِيعالً من أَْبنِية الَصادر ومِيتاء ليس‬
‫مصدرا إِنا هو صفةٌ فالصحيح فيه إِذن ما رواه ثعلب وفسره قال ابن سيده وقد كان لنا أَن‬
‫نقول إِن أَبا عبيد أَراد المز فتركه إِل أَنه َعقَد الباب بفِعْلء ففضح ذاته وأَبان هَناتَه وف‬
‫التنيل العزيز أَينما تكونوا ي ْأتِ بكم ال جيعا قال أَبو إِسحق معناه يُرْ ِجعُكم إِل َنفْسه وأَتَى‬
‫سنَ َمعْناةَ هذا‬
‫الَمرَ من مأْتاهُ و َمأْتاتِه أَي من جهتِه وَوَجْهه الذي ُيؤْتَى منه كما تقول ما أَح َ‬
‫الكلم تُريد معناه قال الراجز وحاجةٍ كنتُ على صُِماتِها أَتَ ْيتُها و ْحدِيَ من مَأْتاتا وآتَى إِليه‬
‫الشيءَ ساقَه والَتّ النهر يَسوقه الرجل إِل أَرْضه وقيل هو ا َلفْتَح وكلّ مَسيل سَهّلْته لاءٍ أَتِيّ‬
‫وهو ا ُلتِيّ حكاه سيبويه وقيل الُتّ جعٌ وَأتّى لَ ْرضِه أَتِيّا ساقَه أَنشد ابن الَعراب لَب ممد‬
‫ال َفقْعسيّ َت ْقذِفهُ ف مثل غِيطان التّيهْ ف كلّ تِيهٍ َجدْول ُتؤَتّيهْ شبّه أَجْوافها ف َسعَتها بالتّي ِه وهو‬
‫ضنْ َجوْ ُفكِ بالدّلّ حت‬
‫خ َ‬
‫الواسِعُ من الَرض الَصمعي ك ّل جدول ماءٍ أَتِيّ وقال الراجز لُيمْ َ‬
‫َتعُودي أَ ْقطَعَ ا َلتّ قال وكان ينبغي‬
‫( * قوله « وكان ينبغي إل » هذه عبارة التهذيب وليست فيه لفظة قطعا ) أَن يقول قَطْعا‬
‫قَطعاء الَتّ لَنه يُخاطب الرّكِيّة أَو البئر ولكنه أَراد حت َتعُودي ماءً أَ ْقطَع ا َلتّ وكان َيسَْتقِي‬
‫ويَرْتِز بذا الرجز على رأْس البئر وأَتّى للماء وَجّه له مَجْرىً ويقال َأتّ لذا الاء فتُ َهيّئَ له‬
‫طريقه وف حديث ظَبْيان ف صِفة دِيار َثمُود قال وأَّتوْا جَداوِلَها أَي َسهّلوا ُطرُق الِياه إِليها يقال‬
‫أَتّيْت الاء إِذا َأصْلَحْت مَجْراه حت َيجْرِي إِل مَقارّه وف حديث بعضهم أَنه رأَى رجلً يُؤتّي‬
‫الاءَ ف الَرض أَي يُ َطرّق كأَنه جعله يأْت إِليها أَي يَجيءُ والَتّ والِتاءُ ما َيقَعُ ف النهر‬
‫( * قوله « والت والتاء ما يقع ف النهر » هكذا ضبط ف الصل وعبارة القاموس وشرحه‬
‫والت كرضا وضبطه بعض كعدي والتاء كسماء وضبطه بعض ككساء ما يقع ف النهر من‬

‫خشب أو ورق ) من خشب أَو ورَقٍ والمعُ آتاءٌ وأُتّ وكل ذلك من ا ِلتْيان وسَيْل أَتّ‬
‫وأَتاوِيّ ل ُيدْرى من أَيْن أَتى وقال اللحيان أَي أَتى ولُبّس مَ َطرُه علينا قال العجاج كأَنه وا َلوْل‬
‫ت ومنه قولُ الرأَة الت هَجَت الَنْصارَ وحَبّذا هذا الِجاءُ أَ َطعُْتمْ أَتاوِيّ‬
‫عَسْكَرِيّ سَيْلٌ أَتّ َمدّه أَ ّ‬
‫من غيكم فل من مُرادٍ ول ُمذْحِجِ أَرادت بالَتاوِيّ النبّ صلى ال عليه وسلم فقَتَلَها بعضُ‬
‫الصحابة فُأ ْهدِرَ َدمُها وقيل بل السّيل مُشَبّه بالرجل لَنه غريبٌ مثله قال ل ُي ْعدَُلنّ أَتاوِيّون‬
‫لتِ قال الفارسي ويروى ل َي ْعدَِلنّ أَتاوِيّون فحذف الفعول‬
‫حّ‬
‫َتضْرِبُهم نَكْباءُ صِرّ بأَصحاب الُ ِ‬
‫وأَراد ل َي ْعدَِلنّ أَتاويّون شأْنُهم كذا أَْنفُسَهم ورُوي أَن النب صلى ال عليه وسلم سأَل عاصم‬
‫بن َعدِيّ الَنْصاري عن ثابت بن الدحْداح وُتوُفّيَ فقال هل تعلمون له نَسَبا فيكم ؟ فقال ل‬
‫إِنا هو َأتّ فينا قال ف َقضَى رسول ال صلى ال عليه وسلم بياثه لبن أُختِه قال الَصمعي إِنا‬
‫هو أَتّ فينا ا َلتّ الرجل يكون ف القوم ليس منهم ولذا قيل للسيل الذي يأْت من بلَد قد مُطر‬
‫فيه إِل بلد ل ُيمْطر فيه أَتّ ويقال َأتّيْت للسيل فأَنا ُأؤَتّيه إِذا سهّلْت سبيله من موضع إِل موضع‬
‫ليخرُج إِليه وأَصل هذا من الغُرْبة أَي هو غَريبٌ يقال رجل أَتّ وأَتاوِيّ أَي غريبٌ يقال جاءنا‬
‫أَتاوِيّ إِذا كان غريبا ف غي بلده ومنه حديث عثمان حي أَرسل َسلِيطَ بن سَلِيطٍ وعبدَ‬
‫الرحن ابن عتّاب إِل عبد ال بن سَلم فقال ائْتِياه فَتنَكّرا له وقول إِنّا رجُلن أَتاوِيّان وقد صَنَع‬
‫ال ما ترى فما ت ْأمُر ؟ فقال له ذلك فقال لَسْتُما بأَتاوِيّيْن ولكنكما فلن وفلن أَرسلكما أَميُ‬
‫الؤمني قال الكسائي الَتاويّ بالفتح الغريب الذي هو ف غي وطنه أَي غريبا وِنسْوة أَتاوِيّات‬
‫( * قوله « أي غريبا ونسوة أتاويات » هكذا ف الصل ولعله ورجال أتاويون أَي غرباء‬
‫ونسوة إل وعبارة الصحاح والتاوي الغريب ونسوة إل ) وأَنشد هو وأَبو الرّاح لميد‬
‫حنَ بالقَفْرِ أَتاوِيّاتِ مُعْتَرِضات غي ُع ْرضِيّاتِ أَي غريبة من صَواحبها لتقدّمهنّ‬
‫الَرْقَط ُيصِْب ْ‬
‫وسَ ْبقِهِ ّن و ُمعْتَرِضات أَي نشِيطة ل يُكْسِ ْل ُهنّ السفر غي عُ ْرضِيّات أَي من غي صُعُوبة بل ذلك‬
‫النّشاط من شَِيمِ ِهنّ قال أَبو عبيد الديث يروى بالضم قال وكلم العرب بالفتح ويقال جاءنا‬
‫سَيْلٌ َأتّ وأَتاوِيّ إِذا جاءك ول ُيصِ ْبكَ مَطَره وقوله عز وجل أَتَى َأمْرُ الِ فل تسَْتعْجِلوه أَي‬
‫سوَْيدُ أَي ل ُبدّ لك من هذا الَمر‬
‫قرُب ودَنا إِتْيانُه ومن أَمثالم َمأْتّ أَنت أَيها السّوادُ أَو ال ّ‬
‫ويقال للرجل إِذا دَنا منه عدوّه ُأتِيتَ أَيّها الرجلُ وأَِتّيةُ الُ ْرحِ وآتَِيتُه مادّتُه وما يأْت منه عن أَب‬
‫عليّ لَنا ت ْأتِيه من َمصَبّها وَأتَى عليه ال ّدهْرُ أَهلَكَه على الثل ابن شيل أَتَى على فلن أَْتوٌ أَي‬
‫موت أَو بَلء أَصابه يقال إِن أَتى عليّ أَْتوٌ فغلمي حُرّ أَي إِن مُتّ والَْتوُ الَرَض الشديد أَو‬
‫ت ويقال أُتَ على َيدِ فلن إِذا َه َلكَ له مالٌ وقال الُطَيئة أَخُو الَرْء‬
‫كسرُ َيدٍ أَو رِجْلٍ أَو مو ٌ‬
‫يُؤتَى دونه ث ُيّتقَى بِ ُزبّ اللّحَى جُرْدِ الُصى كالَمامِحِ قوله أَخو الرء أَي أَخُو القتول الذي‬
‫يَرْضى من دَِيةِ أَخيه بِتُيوس يعن ل خي فيما يُؤتى دونه أَي يقتل ث يُّتقَى بتُيوس ُزبّ ال ّلحَى أَي‬
‫طويلة اللحى ويقال يؤتى دونه أَي يُذهب به ويُغلَب عليه وقال أَتَى دون ُح ْلوِ العَيْش حت أَمرّه‬

‫نُكُوبٌ على آثارِهن نُكُوبُ أَي ذهَب بُلْو العَيْشِ ويقال أُتِيَ فلن إِذا أَطلّ عليه العدوّ وقد‬
‫أُتِيتَ يا فلن إِذا أُْنذِر عدوّا أَشرفَ عليه قال ال عز وجل فأَتَى ال بُنْيانَهم من القواعِد أَي َهدَم‬
‫بُنْيانَهم وقلَع بُنْيانم من قَوا ِعدِه وأَساسه فهدَمه عليهم حت أَهلكهم وف حديث أَب هريرة ف ا‬
‫ل َع َدوِيّ إِن قلت ُأتِيتَ أَي ُدهِيتَ وتغَيّر عليك ِحسّك فَت َو ّهمْت ما ليس بصحيح صحيحا وأَتَى‬
‫ا َلمْرَ والذّنْبَ فعَلَه واسْتأْتَتِ الناقة اسْتِئتاءً مهموز أَي ضَِبعَتْ وأَرادت الفَحْل ويقال فرس أَتّ‬
‫سَت ْأتٍ ومؤَتّى ومُسْتأْت بغي هاء إِذا َأوْدَقَت والِيتاءُ ا ِلعْطاء آتى ُيؤَات إِيتاءً وآتاهُ إِيتاءً أَي‬
‫ومُ ْ‬
‫ت من‬
‫أَعطاه ويقال لفلن أَْتوٌ أَي عَطاء وآتاه الشيءَ أَي أَعطاه إِيّاه وف التنيل العزيز وأُوتِيَ ْ‬
‫كلّ شيء أَراد وأُوتِيَتْ من كل شيء شيئا قال وليس قولُ َمنْ قال ِإنّ معناه أُوتِيَتْ كل شيء‬
‫حسُن لَن ِب ْلقِيس ل تُؤتَ كل شيء أَل ترَى إِل قول سليمان عليه السلم ارْجِعْ إِليهم‬
‫يَ ْ‬
‫فلَنأِْتيَنّهم بنودٍ ل قِبَل لم با ؟ فلو كانت بِ ْلقِيسُ أُوتِيَتْ كلّ شيء لُوِتيَتْ جنودا تُقاتلُ با‬
‫جنود سليمان عليه السلم أَو الِسلمَ لَنا إِنا أَسْلمت بعد ذلك مع سليمان عليه السلم‬
‫وآتاه جازاه ورجل مِيتاءٌ مُجازٍ مِعْطاء وقد قرئ وإِن كان مِثْقالَ حَّبةٍ من خَ ْردَلٍ َأتَيْنا با وآتينا‬
‫با فأَتَيْنا جِئنا وآتَيْنا َأعْطَينا وقيل جازَيْنا فإِن كان آتَيْنا َأ ْعطَيْنا فهو أَ ْفعَلْنا وإِن كان جازَيْنا فهو‬
‫ت معناه آتِ على‬
‫فاعَلْنا الوهري آتاهُ َأتَى به ومنه قوله تعال آتِنا غَداءَنا أَي ائْتِنا به وتقول ها ِ‬
‫فاعِل فدخلت الاء على الَلف وما أَحسنَ أَتْيَ َيدَي الناقة أَي رَجْع ي َديْها ف سَيْرِها وما أَحسن‬
‫سنِ الُطاوَع ِة وآتَيْتُه على‬
‫أَْتوَ َيدَيِ الناقة أَيضا وقد أَتَتْ أَتْوا وآتاهُ على ا َلمْرِ طا َوعَه وا ُلؤَاتاةُ حُ ْ‬
‫ذلك ا َلمْر مُؤاتاةً إِذا وا َفقْته وطا َوعْته والعامّة تقول واتَيْتُه قال ول تقل وَاتَيْته إِل ف لغة لَهل‬
‫اليَمن ومثله آسَيْت وآكَلْت وآمَرْت وإِنا جعلوها واوا على تفيف المزة ف يُواكِل ويُوامِر‬
‫ونو ذلك وتأَتّى له الشيءُ َتهَّيأَ وقال الَصمعي َتأَتّى فلن لاجته إِذا تَرَفّق لا وأَتاها من وَجْهها‬
‫وَتأَتّى للقِيام والّتأَتّي التّ َهّيؤُ للقيام قال ا َلعْشى إِذا هِي َتأَتّى قريب القِيام تَهادَى كما قد رأَيْتَ‬
‫الَبهِيا‬
‫( * قوله « إذا هي تأت إل » تقدم ف مادة بر بلفظ إذا ما تأتى تريد القيام )‬
‫ويقال جاء فلن يَتأَتّى أَي يتعرّض َلعْروفِك وأَتّيْتُ الاءَ َتأْتَِيةً وَتأَتّيا أَي سَهّلت سَبيله ليخرُج إِل‬
‫موضع وأَتّاه ال هَّيأَه ويقال َتأَتّى لفُلن أَمرُه وقد أَتّاه ال َتأْتَِيةً ورجل َأتِيّ نا ِفذٌ يتأَتّى للُمور‬
‫ويقال أََتوْتُه أَتْوا لغة ف أَتَيْتُه قال خالد بن زهي يا َق ْومِ ما ل وأَبا ذُؤيْبِ كُنْتُ إِذا أََتوْتُه من‬
‫شمّ ِع ْطفِي ويَبُزّ َثوْب كأَنن َأرَبْته بِ َريْبِ وأََتوْتُه َأْتوَةً واحدة والَْتوُ السْتِقامة ف السي‬
‫غَيْبِ َي ُ‬
‫والسرْعةُ وما زال كلمُه على أَْتوٍ واحدٍ أَي طريقةٍ واحدة حكى ابن الَعراب خطَب الَميُ فما‬
‫زال على َأْتوٍ واحدٍ وف حديث الزّبي كُنّا نَ ْرمِي الَْتوَ والَْتوَيْن أَي الدفْعةَ والدفْعتي من ا َلْتوِ‬
‫ال َع ْدوِ يريد َرمْيَ السّهام عن القِسِيّ بعد صلة ا َلغْرب وأََتوْتُه آتُوه أَتْوا وإِتاوةً رَ َشوْتُه كذلك‬
‫حكاه أَبو عبيد جعل الِتاوَة مصدرا والتاوةُ الرّشْوةُ والَراجُ قال ُحنَيّ بن جابر الّتغْلبّ ففِي‬

‫كلّ أَسْواقِ العِراقِ إِتاوَةٌ وف كلّ ما باعَ امْ ُرؤٌ مَكْسُ دِ ْر َهمِ قال ابن سيده وأَما أَبو عبيد فأَنشد‬
‫هذا البيت على الِتاوَةِ الت هي الصدر قال ويقوّيه قوله مَكْسُ دِ ْرهَم لَنه عطف عرَض على‬
‫سمَ على موضعٍ من الِبايةِ وغيِها إِتاوَةٌ وخص بعضهم به‬
‫عرَض وكلّ ما أُخِذ ب ُكرْهٍ أَو قُ ِ‬
‫شدّى على الناسِ‬
‫ضدُ ال ّ‬
‫الرّشْوةَ على الاء وجعها أُتىً نادر مثل ُع ْروَةٍ وعُرىً قال الطّ ِرمّاح لنا ال َع ُ‬
‫ل ْعدِيّ فَل تَ ْنتَهِي َأضْغانُ‬
‫والُتَى على كلّ حافٍ ف مَ َعدّ وناعِلِ وقد ُكسّر على أَتاوَى وقول ا َ‬
‫َقوْمِيَ بينهم وَسَوأَتُهم حت َيصِيوا مَوالِيا مَوالِيَ حِلْفٍ ل مَوالِي قَرابةٍ ولكنْ َقطِينا يَسأَلون‬
‫الَتاوِيَا أَي ُهمْ خدَم يسأَلون الَراج وهو الِتاوةُ قال ابن سيده وإِنا كان قِياسُه أَن يقول أَتاوى‬
‫كقولنا ف عِلوةٍ وهِراوَةٍ عَلوى وهَراوى غي أَن هذا الشاعر سلَك طريقا أُخرى غي هذه‬
‫وذلك أَنه لا كسّر إِتاوةً حدث ف مثال التكسي هزةٌ بعد َألِفه بدلً من أَلف فِعالةٍ كهمزة‬
‫رَسائل وكَنائن فصار التقدير به إل إِتاءٍ ث تبدل من كسرة المزة فتحة لَنا عارِضة ف المع‬
‫واللم مُعْتلّة كباب مَطايا وعَطايا فيصي إِل أَتاأَى ث تُ ْبدِل من المزة واوا لظُهورها لما ف‬
‫الواحد فتقول أَتاوى كعَلوى وكذلك تقول العرب ف تكسي إِتاوةٍ أَتاوى غي أَن هذا الشاعر‬
‫لو فعلَ ذلك لَفسد قافِيتَه لكنّه احتاج إِل إِقرار المزة بالا لتصِحّ بعدَها الياءُ الت هي َروِيّ‬
‫القافيةِ كما مَعها من القَواف الت هي الرّوابيا والَدانِيا ونو ذلك ليَزول لفظُ المزة إِذا كانت‬
‫العادةُ ف هذه المزة أَن ُتعَلّ وُتغَيّر إِذا كانت اللم معتلّة فرأَى إِبْدال هزة إِتاءٍ واوا ليَزُول لفظُ‬
‫المزةِ الت من عادتا ف هذا الوضع أَن ُتعَلّ ول تصحّ لا ذكرنا فصار الَتاوِيا وقولُ الطّ ِرمّاح‬
‫وَأهْل الُتى اللّت على عَ ْهدِ ُتبّعٍ على كلّ ذي مالٍ غريب وعاهِن ُفسّر فقيل الُتى جع إِتاوةٍ‬
‫قال وأُراه على حذف الزائد فيكون من باب رِ ْشوَة ورُشيً والتاءُ الغَ ّلةُ و َحمْلُ النخلِ تقول منه‬
‫أَتَتِ الشجرة والنخلة َتأْتو أَتْوا وإِتاءً بالكسر عن كُراع طلع ثرها وقيل بَدا صَلحُها وقيل كَُثرَ‬
‫َحمْلُها والسم الِتاوةُ والِتاءُ ما يرج من إِكالِ الشجر قال عبدُ ال بن رَواحة الَنصاري‬
‫هُنالِك ل أُبال َنخْلَ َبعْلٍ ول َسقْيٍ وإِن عَ ُظمَ الِتاءُ عَن بنالِك موضعَ الهاد أَي أَستشهد‬
‫فأُرْزَق عند ال فل أُبال نلً ول زرعا قال ابن بري ومثله قول الخر وَبعْضُ القَوْلِ ليس له‬
‫خضِ الاء ليس له إِتاءُ الُرادُ بالِتاء هنا الزّبْد وإِتاءُ النخلة َرْيعُها وزَكاؤها وكثرة‬
‫عِناجٌ كم ْ‬
‫َثمَرِها وكذلك إِتاءُ الزرع رَيْعه وقد أَتَت النخلةُ وآتَتْ إِيتاءً وإِتاءً وقال الَصمعي الِتاءُ ما‬
‫خرج من الَرض من الثمر وغيه وف حديث بعضهم كم إِتاءٌ أَرضِك أَي رَْيعُها وحاصلُها كأَنه‬
‫من الِتاوةِ وهو الَراجُ ويقال للسقاء إِذا مُخِض وجاء بالزّبْد قد جاء َأْتوُه والِتاءُ النّماءُ وأَتَتِ‬
‫الاشيةُ إِتاءً َنمَتْ وال أَعلم‬

‫( ‪)2/588‬‬

‫( أثا ) أََث ْوتُ الرجلَ وأَثَ ْيتُه وأََثوْتُ به وأَثَيْتُ به وعليه أَثْوا وأَثْيا وإِثاوةً وشَيْتُ به وسَعَيْتُ عند‬
‫خصّ به السلطانُ والصدر الَْثوُ والَثْيُ‬
‫السلطان وقيل وَشَيْتُ به عند من كان من غي أَن ُي َ‬
‫والِثاوةُ والثايَة ومنه سيت الُثايةُ‬
‫( * قوله « ومنه سيت الثاية » عبارة القاموس وإثاية بالضم ويثلث موضع بي الرمي فيه‬
‫مسجد نبوي أو بئر دون العرج عليها مسجد للنب صلى ال عليه وسلم ) الوضع العروف‬
‫بطريق الُحْفةِ إِل مكة وهي فُعالةٌ منه وبعضهم يكسر هزتا أَبو زيد أََثيْتُ به آثي إِثاوةً إِذا‬
‫أَخبْتَ بعُيُوبه الناسَ وف حديث أَب الرث الَزْديّ وغريه لِتَينّ عَلِيّا فلثَِينّ بك أَي لَشَِينّ‬
‫بك وف الديث انطلقت إِل عمر آثي على أَب موسى الَشعري الوهري أَثا بِه يأْثو ويأْثي‬
‫أَيضا أَي وَشى به ومنه قول الشاعر ذو نَ ْي َربٍ آثِ هكذا أَورده الوهري قال ابن بري صوابه‬
‫ب آث قال ومثله قول الخر وِإنّ امْرَأً يأْثُو بِسادة َقوْمهِ حَريّ ل َعمْري أَن‬
‫ول أَكون لكم ذا نَيْ َر ٍ‬
‫ُي َذمّ وُيشْتَما قال وقال آخر ولَسْتُ إِذا وَلّى الصّديقُ ِبوُدّهِ بُ ْنطَلِق آثُو عليه وَأ ْك ِذبُ قال ابن‬
‫بري وا ُلؤْتَثي الذي يُكْثِر الَكلَ فيعطَش ول َيرْوى‬

‫( ‪)14/19‬‬
‫( أحا )‬
‫( * قوله « أحا إل » هكذا ف الصل بالاء وعبارة القاموس وشرحه أجي أجي كذا ف النسخ‬
‫باليم وهو غلط والصواب بالاء وقد أهله الوهري وهو دعاء للنعجة يائي والذي ف اللسان‬
‫احو احو كلمة تقال للكبش إذا أمر بالسفاد وهو عن « ابن الدقيش » فعلى هذا هو واوي )‬
‫أَحُو إَحُو كلمة تقال للكبش إِذا ُأمِر بالفساد‬

‫( ‪)14/19‬‬
‫( أحيا ) ابن الَثي أَحْيا بفتح المزة وسكون الاء وياء تتها نقطتان ماء بالجاز كانت به‬
‫غَزْوة عُبيدة ابن الرث بنِ عبد الُطّلب ويأْت ذكره ف حيا‬

‫( ‪)14/19‬‬
‫( أخا ) ا َلخُ من النسَب معروف وقد يكون الصديقَ والصاحِبَ والَخا مقصور والَ ْخوُ لغتان‬
‫فيهِ حكاها ابن الَعراب وأَنشد لُليجٍ ا َلعْيَويّ قد قلتُ يوما والرّكابُ كأَنا قَوا ِربُ طَ ْيرٍ حان‬

‫منها وُرُودُها لَ ْخوَيْنِ كانا خيَ أَ ْخوَيْن شِيمةً وأَسرَعه ف حاجة ل أُريدُها حَل أَسْرَعه على معن‬
‫خَيْرَ أَ ْخوَين وأَسرَعه كقوله َشرّ َي ْومَيْها وَأغْواهُ لا وهذا نادرٌ وأَما كراع فقال أَخْو بسكون‬
‫الاء وتثنيته أَخَوان بفتح الاء قال ابن سيده ول أَدري كيف هذا قال ابن بري عند قوله تقول‬
‫ف التثنية أَخَوان قال ويَجيء ف الشعر أَخْوان وأَنشد بيت خُلَيْج أَيضا لَ ْخوَيْن كانا خيَ أَ ْخوَين‬
‫التهذيب ا َلخُ الواحد والثنان أَخَوان والمع إِخْوان وإِخْوة الوهري ا َلخُ أَصله أَ َخوٌ‬
‫بالتحريك لَنه ُجمِع على آخاءٍ مثل آباء والذاهب منه واوٌ لَنك تقول ف التثنية أَخَوان وبعض‬
‫العرب يقول أَخانِ على النقْص ويمع أَيضا على إِخْوان مثل خَرَب وخِرْبان وعلى إِخْوةٍ‬
‫وأُخْوةٍ عن الفراء وقد يُتّسَع فيه فيُراد به الثنان كقوله تعال فإِن كان له إِخْوةٌ وهذا كقولك‬
‫إِنّا فعلنا ونن فعلنا وأَنتُما اثنان قال ابن سيده وحكى سيبويه ل أَخا فاعْ َلمْ لكَ فقوله فاعْلم‬
‫اعتراض بي الضاف والضاف إِليه كذا الظاهر وأَجاز أَبو علي أَن يكون لك خبا ويكون أَخا‬
‫مقصورا تامّا غي مضاف كقولك ل عَصا لك والمع من كل ذلك أَخُو َن وآخاءٌ وإِخْوانٌ‬
‫وأُخْوان وإِخْوة وأُخوة بالضم هذا قول أَهل اللغة فأَما سيبويه فالُخْوة بالضم عنده اسم للجمع‬
‫جمْع لَن َفعْلً ليس ما يكسّر على ُفعْلة ويدل على أَن أَخا َفعَ َل مفتوحة العي جعهم‬
‫وليس بِ َ‬
‫إِيّاها على أَفْعال نو آخاء حكاه سيبويه عن يونس وأَنشد أَبو علي وَ َجدْتُم بَنيكُم دُونَنا ِإذْ‬
‫سبُْتمُ وأَيّ بَن الخاء تَ ْنبُو مَناسِبُهْ ؟ وحكى اللحيان ف جعه أُ ُخوّة قال وعندي أَنه أُ ُخوّ على‬
‫نُ ِ‬
‫مثال ُفعُول ث لقت الاء لتأْنيث المع كالُبعُولةِ والفُحُولةِ ول يقال أَخو وأَبو إِلّ مُضافا تقول‬
‫هذا أَخُوك وَأبُوك ومررت بأَخِيك وأَبيك ورأَيت أَخاكَ وأَباكَ وكذلك حَموك وهَنُوك وفُوك‬
‫وذو مال فهذه الستة الَساء ل تكون موحّدة إِ ّل مضافة وإِعرابُها ف الواو والياء والَلِف لَن‬
‫الواو فيها وإِن كانت من نفْس الكلمة ففيها دليل على الرفع وف الياء دليل على الفض وف‬
‫الَلف دليل على النصْب قال ابن بري عند قوله ل تكون موحّدة إِلّ مضافة وإِعرابُها ف الواو‬
‫والياء والَلِف قال ويوز أَن ل تضاف وُتعْرب بالرَكات نو هذا َأبٌ وَأخٌ و َحمٌ و َفمٌ ما خل‬
‫س ُدسُ فإِنّ‬
‫لمّه ال ّ‬
‫قولم ذو مالٍ فإِنه ل يكون إِلّ مضافا وأَما قوله عز وجل فإِن كان له إِخْوةٌ َف ُ‬
‫المع ههنا موضوع موضِع الثني لَن الثني يُوجِبان لا السدُس والنسبةُ إِل ا َلخِ أَ َخوِيّ‬
‫وكذلك إِل الُخت لَنك تقول أَخوات وكان يونس يقول أُخْتِيّ وليس بقياس وقوله عز وجلّ‬
‫وإِخْوانُهُم َي ُمدّونَهم ف الغَيّ يعن بإِخوانم الشياطي لَن الكفار إِخوانُ الشياطي وقوله‬
‫فإِخْوانكم ف الدين أَي قد دَرَأَ عنهم إِيانُهم وتوبتُِم إِْثمَ ُكفْرهم ونَكْثِهم العُهو َد وقوله عز وجل‬
‫وإِل عادٍ أَخاهم هُودا ونوه قال الزجاج قيل ف الَنبياء أَخوهم وإِن كانوا َكفَرة لَنه إِنا يعن‬
‫أَنه قد أَتاهم بشَر مثلهم من وَلَد أَبيهم آدم عليه السلم وهو أَحَجّ وجائز أَن يكون أَخاهم لَنه‬
‫من قومهم فيكون أَفْهَم لم بَأنْ يأْخذوه عن رجُل منهم وقولم فلن أَخُو كُرْبةٍ وأَخُو لَزْب ٍة وما‬
‫أَشبه ذلك أَي صاحبها وقولم إِخْوان العَزاء وإِخْوان العَمل وما أَشبه ذلك إِنا يريدون أَصحابه‬

‫ومُل ِزمِيه وقد يوز أَن َيعْنوا به أَنم إِخْوانه أَي إِ ْخوَتُه الذين وُِلدُوا معه وإِن ل يُولَد العَزاء ول‬
‫العمَل ول غي ذلك من ا َلغْراض غي أَنّا ل نسمعهم يقولون إِخْوة العَزاء ول إِخْوة العمَل ول‬
‫غيها إِنا هو إِخْوان ولو قالوه لَاز وكل ذلك على الثَل قال لبيد ِإنّما يَ ْنجَحُ إِخْوان ال َعمَلْ‬
‫ش ْوقِ إِخْوان العَزاء هَيُوجُ أَي الذين َيصِْبرُون‬
‫يعن من دََأبَ وترّك ول ُي ِقمْ قال الراعي على ال ّ‬
‫جزَعون ول َيخْشعون والذين هم أَ ِشقّاء العمَل والعَزاء وقالوا ال ّرمْح أَخوك وربا خانَك‬
‫فل يَ ْ‬
‫صدِقاء والِخْوةُ ف الوِلدة وقد جع بالواو والنون قال َعقِيلُ‬
‫وأَكثرُ ما يستعمل الِخْوانُ ف ا َل ْ‬
‫شرّ بَن الَخِينا قال ابن بري وصوابه‬
‫بن عُ ّلفَة الُرّيّ وكان بَنُو فَزارةَ شَرّ قوم وكُنْتُ لم كَ َ‬
‫وكانَ بَنُو فَزارة شرّ َعمّ قال ومثله قول العبّاس بن مِرْداس السلميّ فقُلْنا أَسْلموا إِنّا أَخُو ُكمْ‬
‫فقد سَ ِلمَتْ من الِ َحنِ الصّدورُ التهذيب ُهمُ الِخْوةُ إِذا كانوا َلبٍ وهم الِخوان إِذا ل يكونوا‬
‫لَب قال أَبو حات قال أَهلُ الَبصْرة أَجعون الِخْوة ف النسَب والخْوان ف الصداقة تقول قال‬
‫صدِقائي فإِذا كان أَخاه ف النسَب قالوا إِ ْخوَت قال وهذا غلَط يقال‬
‫رجل من إِخوان وَأ ْ‬
‫صدِقاء إِخْوة وإِخْوان قال ال عز وجل إِنّما ا ُلؤْمنون إِخْوةٌ ول يعنِ النسب‬
‫صدِقاء وغي ا َل ْ‬
‫ل ْ‬
‫لَ‬
‫وقال أَو بُيُوتِ إِخْوانِكم وهذا ف النسَب وقال فإِخْوانُكم ف الدين ومواليكمْ والُخْتُ أُنثى‬
‫لقَتْها التاءُ‬
‫ا َلخِ صِيغةٌ على غي بناء الذكر والتاء بدل من الواو وزنا َفعَلَة فنقلوها إِل ُفعْل وأَ َ‬
‫الُ ْبدَلة من لمِها بوزن ُفعْل فقالوا أُخْت وليست التاء فيها بعلمة تأْنيث كما ظنّ َمنْ لخِبْرَة له‬
‫بذا الشأْن وذلك لسكون ما قبلها هذا مذهب سيبويه وهو الصحيح وقد نصّ عليه ف باب ما‬
‫ل ينصرف فقال لو سّيت با رجلً لصَرَفْتها َمعْرِفة ولو كانت للتأْنيث لا انصرف السم على‬
‫أَن سيبويه قد تسمّح ف بعض أَلفاظه ف الكتاب فقال هي علمة تأْنيث وإِنا ذلك توّز منه ف‬
‫اللفظ لَنه أَرْسَله ُغفْلً وقد قيّده ف باب ما ل ينصرف وال ْخذُ بقوله العلّل أَقْوى من الَخْذ‬
‫بقوله الغُفْل ا ُلرْسَل ووجه توّزه أَنه لّا كانت التاء ل تبدَل من الواو فيها إِل مع الؤنث صارت‬
‫كأَنا علمة تأْنيث وأَعن بالصيغة فيها بناءها على ُفعْل وأَصلها َفعَل وإِبدال الواو فيها لزم لَنّ‬
‫هذا عمل اختص به الؤنث والمع أَخَوات الليث تاء الُخْت أَصلُها هاء التأْنيث قال الليل‬
‫تأْنيث ا َلخِ أُخْت وتاؤها هاء وأُخْتان وأَخَوات قال وا َلخُ كان تأْسِيس أَصل بنائه على َفعَل‬
‫بثلث متحرّكات وكذلك الَب فاستثقلوا ذلك وأَْل َقوُا الواو وفيها ثلثة أَشياء َحرْف وصَرْف‬
‫صوْت فربّما أَْلقَوُا الواو والياء بصرفها فأَْبقَوْا منها الصوْت فاعتَمد الصوْت على حركة ما‬
‫و َ‬
‫قبله فإِن كانت الركة فتحة صار الصوت منها أَلفا لَيّنة وإِن كانت ضمّة صار معها واوا ليّنَة‬
‫ت واوِ ا َلخِ على فتحة الاء فصار معها أَلِفا‬
‫وإِن كانت كسرة صار معها ياء َليّنة فاعتَمد صوْ ُ‬
‫لَيّنة أَخا وكذلك أَبا فأَما الَلف الليّنة ف موضع الفتح كقولك أَخا وكذلك أَبا كأَلف رَبا وغَزا‬
‫ونو ذلك وكذلك أَبا ث أَْلقَوا الَلف استخفافا لكثرة استعمالم وبقيت الاء على حركتها‬
‫حسُن‬
‫فجَ َرتْ على وُجوه النحو ل ِقصَر السم فإِذا ل ُيضِيفُوه َق ّووْهُ بالتنوين وإِذا أَضافوا ل يَ ْ‬

‫صدْقٍ وأَخُوك َأخٌ‬
‫التنوين ف الِضافة َف َقوّوْهُ بالدّ فقالوا أَخو وأَخي وأَخا تقول أَخُوك أَخُو ِ‬
‫صالٌ فإِذا ثَّنوْا قالوا أَخَوان وأَبَوان لَن السم متحرّك الَشْو فلم َتصِرْ حركتُه خَلَفا من الواو‬
‫الساقِط كما صارت حركةُ الدالِ من الَيدِ وحركة اليم من ال ّد ِم فقالوا دَمان ويَدان وقد جاء ف‬
‫لبَر الَيقِيِ وإِنا قال‬
‫جرٍ ُذبِحْنا جَرى ال ّدمَيان با َ‬
‫الشعر َدمَيان كقول الشاعر ف َلوْ أَنّا على حَ َ‬
‫ال ّدمَيان على ال ّدمَا كقولك َدمِيَ وَ ْجهُ فلن أَ َشدّ الدّما فحرّك الَشْو وكذلك قالوا أَخَوان وقال‬
‫الليث الُخْت كان حدّها أَ َخةً فصار الِعراب على الاء والاء ف موضع رفْع ولكنها انفتحت‬
‫بِحال هاء التأْنيث فاعتَمدتْ عليه لَنا ل تعتمد إِل على حَرْف متحرّك بالفتحة وأُسكنت الاء‬
‫فحوّل صَرْفُها على الَلف وصارتِ الاء تاء كأَنا من أَصل الكلمة ووقعَ الِعرابُ على التاء‬
‫وأُلزمت الضمةُ الت كانت ف الاء الَلفَ وكذلك نوُ ذلك فافْ َهمْ وقال بعضهم ا َلخُ كان ف‬
‫الَصل أَ ْخوٌ فحذفت الواوُ لَنّها وقعَتْ طَرَفا وحرّكت الاءُ وكذلك ا َلبُ كان ف الَصل أَْبوٌ‬
‫وأمّا الُخْتُ فهي ف الَصل أَخْوة فحذِفت الواو كما ُحذِفَتْ من ا َلخِ و ُجعِلتِ الاءُ تاءً فنُقلَتْ‬
‫ضمّة الواو الحذوفة إِل الَلف فقيل أُخْت والواوُ أُختُ الضمّة وقال بعضُ النحويّي ُسمّي‬
‫ا َلخُ أَخا َلنّ َقصْده َقصْد أَخيه وأَصله من وَخَى أَي َقصَد فقلبت الواو هزة قال البّد ا َلبُ‬
‫وا َلخُ َذهَبَ منهما الواوُ تقول ف التثنية أَبَوانِ وأَخوانِ ول يسَكّنوا أَوائلهما لئلّ تدخُل أَلفُ‬
‫ال َوصْل وهي هزة على المزة الت ف أَوائلهما كما فعلوا ف الْبنِ وال ْسمِ ال ّلذَْينِ بُنِيا على‬
‫سكون أَوائلهما َفدَ َخلَتْهما أَلفُ ال َوصْل الوهري وأُخْت َبيّنة الُ ُخوّة وإِنا قالوا أُخْت بالضم‬
‫ليدلّ على أَن الذاهِبَ منه واوٌ وصحّ ذلك فيها دون ا َلخِ لَجل التاء الت ثَبَتَتْ ف ال َوصْل‬
‫والوَقف كالسْم الثلثيّ وقالوا رَماه ال ب َليْلةٍ ل أُختَ لا وهي ليلة يَموت وآخَى الرجلَ‬
‫مُؤَاخاةً وإِخاءً ووخاءً والعامّة تقول وَاخاهُ قال ابن بري حكى أَبو عبيد ف الغَرِيب الصنّف‬
‫ت ووجه ذلك من جِهة‬
‫ت وآسَيْتَ ووَاسَيْتَ وآ َكلْتَ ووا َكلْ َ‬
‫ورواه عن الزّْيدِيّي آخَيْتَ وواخَي َ‬
‫القِياس هو َحمْل الاضي على الُسْتقبل إِذ كانوا يقولون يُواخِي بقلب المزة واوا على‬
‫التخفيف وقيل إِنّ وَاخاهُ لغة ضعيفة وقيل هي بدل قال ابن سيده وأَرَى الوِخاءَ عليها والسم‬
‫الُ ُخوّة تقول بين وبينه أُخوّة وإِخاءٌ وتقول آخَيْتُه على مثال فاعَلْته قال ولغة طيّء واخَيْته‬
‫وتقول هذا رجل من آخائي بوزن أَفْعال أَي من إِخوان وما كنتَ أَخا ولقد تأَخّيْت وآخَيْت‬
‫خذْت أَخا وف الديث أَن النب‬
‫وأَ َخوْت َتأْخُو أُ ُخوّة وتآخَيا على تفاعَل وتأَخّيْت أَخا أَي اتّ َ‬
‫صلى ال عليه وسلم آخَى بي الُهاجرين والَنصار أَي أَلّف بينهم بأُ ُخوّةِ الِسلمِ والِيانِ‬
‫الليث الِخاءُ ا ُلؤَاخاةُ والتأَخّي والُ ُخوّة قَرابة ا َلخِ والتأَخّي اتّخاذُ الِخْوان وف صفة أَب بكر‬
‫لو كنتُ مُتّخِذا خليلً لتّخَذت أَبا بكر خليلً ولكن ُخوّة الِسلم قال ابن الَثي كذا جاءَ ف‬
‫رواية وهِي لغة ف الُ ُخوّة وأَ َخوْت عشرةً أَي كنت لم أَخا وتأَخّى الرجلَ اتّخذه أَخا أَو دعاه‬
‫أَخا ول أَخا لَك بفلن أَي ليس لك بَأخٍ قال النّابغة وَأبْلغْ بن ذُبيان َأنْ ل أَخا لَ ُهمْ بعبْسٍ إِذا‬

‫حَلّوا الدّماخَ فأَ ْظلَما وقوله أَل بَكّرَ النّاعِي بَأوْسِ بن خالدٍ أَخِي الشّ ْتوَةِ الغَرّاء وال ّزمَن ا َلحْلِ‬
‫للّى َيزِيدُ قال ابن سيده قد يوز أَن‬
‫لمِيدُ أَبو عمرو أَخُو ا ُ‬
‫وقول الخر أَل هَلَك ابنُ ُقرّان ا َ‬
‫يعنيا بالَخ هنا الذي يَ ْكفِيهما وُيعِيُ عليهما فيَعودُ إِل معن الصّحْبة وقد يكون أَنما َيفْعَلن‬
‫لمْرُ ليستْ من‬
‫لمْد فكأَنه لذلك َأخٌ لما وقوله وا َ‬
‫فيهما الفِعْل السَن َفيُكْسِبانه الثناء وا َ‬
‫ل ْلمِ فَسّره ابن الَعراب فقال معناه أنّها ليستْ بحابيَتِك فتكفّ‬
‫أَخيك ول كنْ قد َتغُرّ بآ ِمنِ ا ِ‬
‫عنك َبأْسَها ولكنّها تَ ْنمِي ف رأْسِك قال وعندي أَن أَخيك ههنا جع أَخ لَنّ التّبعِيض يقتضي‬
‫ذلك قال وقد يوز أن يكون ا َلخُ ههنا واحدا ُيعْن به المعُ كما َيقَعُ الصديقُ على الواحد‬
‫صدِيقِها‬
‫حوِيّ من َ‬
‫والمع قال تعال ول يسأَلُ َحمِيمٌ َحمِيما يَُبصّرونَهم وقال َدعْها فما النّ ْ‬
‫ويقال تركتهُ بأَخِي اليَر أي تركتهُ ِبشَرّ وحكى اللحيان عن أَب الدّينار وأَب زِىاد القومُ بأَخِي‬
‫الشّرّ أي ِبشَرّ وتأَخّيْت الشيء مثل تَرّيْتُه الَصمعي ف قوله ل ُأكَ ّلمُه إل أَخا السّرار أي مثل‬
‫السّرار ويقال َلقِي فلن أَخا الوت أَي مثل الوت وأَنشد ل َقدْ عَ ِلقَتْ َكفّي َعسِيبا بِ َكزّةٍ صَل‬
‫آرِزٍ لقَى أَخا الوتِ جا ِذُبهْ وقال امرؤ القيس َعشِيّة جاوَزْنا حَماةَ وسَيْرُنا أَخُو الَ ْهدِ ل يُ ْلوِي‬
‫على مَن تَعذّرا أي سَينُا جا ِهدٌ والَرْزُ الضّيقُ وال ْكتِناز يقال د َخلْت السجد فكان مأْرَزا أَي‬
‫غاصّا بَأهْلِه هذا كله من ذوات اللف ومن ذوات الياء الَخِيَة والَخِّيةُ والخِيّة بالدّ والتشديد‬
‫واحدة الَواخي عُودٌ ُيعَرّض ف الائط وُيدْفَن طَرَفاه فيه ويصي وسَطه كالعُروة تُشدّ إليه الدابّة‬
‫جيْر ويظهر‬
‫لبْل ف الَرض وفيه ُعصَيّة أو حُ َ‬
‫وقال ابن السكيت هو أن ُيدْفَن طَرَفا ِق ْطعَة من ا َ‬
‫شدّ به قال أَبو‬
‫منه مثل ُع ْروَةٍ تُشدّ إليه الدابة وقيل هو حَبْل ُيدْفن ف الَرض ويَبْ ُرزُ طَرَفه في َ‬
‫منصور سعت بعضَ العرب يقول للحبْل الذي ُيدْفَن ف الَرض مَثِْنيّا وَيبْرُز طَرفاه الخران شبه‬
‫حلقة وتشدّ به الدابة آخَِيةٌ وقال أَعراب لخر َأخّ ل آخِيّة أَربُط إليها مُهْرِي وإنا ُتؤَخّى الخِّيةُ‬
‫ف سُهولةِ الَ َرضِي لنا أَرْفق بالَيل من الَوتاد الناشزة عن الَرض وهي أَثبت ف الرض‬
‫لدْرِي‬
‫السّهْلة من الوَتِد ويقال للَخِيّة ال ْد َروْنُ والمع الَدارِين وف الديث عن أَب سعيد ا ُ‬
‫مَثَلُ الؤمن واليان كمثَل الفَرس ف آخِيّتِه يول ث يرجع إل آخِيّته وإن الؤمن يَسْهو ث يرجع‬
‫إل اليان ومعن الديث أَنه يبعُد عن رَبّه بالذّنوب وأَصلُ إيانه ثابت والمع أَخايَا وأَواخِيّ‬
‫مشدّدا والَخايَا على غي قياس مثل خَطِيّة وخَطايا وعِلّتُها كعلّتِها قال أبو عبيد الَخِيّة العُرْوة‬
‫جعَلوا ظهورَكم كأخايا الدوابّ يعن ف الصلة‬
‫شدّ با الدابة مَثْنِّيةً ف الرض وف الديث ل تَ ْ‬
‫تُ َ‬
‫أي ل ُت َقوّسُوها ف الصلة حت تصي كهذه العُرى ولفُلن عند المي آخِّيةٌ ثابتة والفعل أخّيْت‬
‫آخِيّة تأْخِيةً قال وتأَخّيْتُ أنا اشتقاقُه من آخِيّة العُود وهي ف تقدير الفعل فاعُولة قال ويقال‬
‫آخِيَةٌ بالتخفيف ويقال آخى فلن ف فُلن آخِيَة ف َكفَرَها إذا اصْ َطنَعه وأَسدى إليه وقال‬
‫ل ْربُ ثارَ عَكُوبُها ما صِ َلةٌ ويوز أن‬
‫ال ُكمَيْت سَتَ ْل َقوْن ما آخِيّ ُكمْ ف َع ُدوّكُم عليكم إذا ما ا َ‬
‫تكون ما بعن أيّ كأَنه قال سَتَ ْل َقوْن أيّ شيء آخِيّكم ف عَدوّكم وقد أَخّيْتُ للدابّة َتأْخِيَة‬

‫وَتأَخّيْتُ الخِّيةَ والَخِيّة ل غي الطّنُب والَخِيّة أَيضا الُرْمة وال ّذمّة تقول لفلن أَواخِيّ‬
‫وأَسْبابٌ تُرْعى وف حديث عُمر أَنه قال للعباس أَنت أَخِّيةُ آباءِ رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫ستََندُ‬
‫أَراد بالَخِّيةِ الَبقِّيةَ يقال له عندي أَ ِخيّة أيب ماّتةٌ َقوِّيةٌ ووَسِيلةٌ قَريبة كأنه أراد أَنت الذي يُ ْ‬
‫إليه من َأصْل رسول ال صلى ال عليه وسلم ويَُتمَسّك به وقوله ف حديث ابن عُمر يتأَخّى‬
‫حرّى وَي ْقصِد ويقال فيه بالواو أيضا وهو الَكثر وف حديث السجود‬
‫مُناخَ رسول ال أي يَتَ َ‬
‫الرجل يُؤخّي والرأَة َتحَْتفِزُ أَخّى الرجلُ إذا جلس على َقدَمه اليُسرى وَنصَبَ الُيمْن قال ابن‬
‫الَثي هكذا جاء ف بعض كتب الغريب ف حرف المزة قال والرواية العروفة إنا هو الرجل‬
‫حَتفِزُ والتّخْويةُ أَن يُجاف بطنَه عن الَرض ويَرْ َفعَها‬
‫خوّي والرأَة تَ ْ‬
‫يُ َ‬

‫( ‪)14/19‬‬
‫( أدا ) أَدا اللَّبنُ ُأ ُدوّا وَأدَى ُأدِيّا خَثُرَ لِيَرُوبَ عن كراع يائية وواوية ابن بُزُرْج أَدا اللَّبنُ أُ ُدوّا‬
‫للْو وقد أَ َدتِ الثمرةُ تأْدو ُأ ُدوّا وهو‬
‫مُثقّل ي ْأدُو وهو اللَّبنُ بي اللَّبنَ ْينِ ليس بالامِض ول با ُ‬
‫خضَ وأَ َد ْوتُ ف‬
‫خضْتُه وأَدى السّقاءُ يأْدي أُ ِديّا َأمْكن لُيمْ َ‬
‫الُينُوعُ والّنضْجُ وأَ َدوْتُ اللّبَن أَدْوا مَ َ‬
‫مَشْيِي آدُو َأدْوا وهو مَشْيٌ بي ا َلشْيَ ْينِ ليس بالسّريع ول الَبطِيء وأَ َدوْت أَدْوا إذا خََتلْت وأَدا‬
‫السّبُعُ للغزال يأْدُوا َأدْوا َختَلَه لَي ْأكُله وأَ َد ْوتُ له وأَ َدوْتهُ كذلك قال حَنَتْن حانِياتُ ال ّدهْر حَتّى‬
‫كأن خاتلٌ َيأْدُو ِلصَيدِ أبو زيد وغيه َأ َدوْتُ له آدُوا له أَدْوا إذا خََتلْته وأَنشد أَ َد ْوتُ له ل ُخذَهُ‬
‫ضمَر أي ل يزال َحذِرا قال ويوز نصبه على الال‬
‫فَهَيْهاتَ الفَت َحذِرا َنصَبَ َحذِرا ب ِفعْلٍ مُ ْ‬
‫لَن الكلم َتمّ بقوله هيهات كأَنه قال َب ُعدَ عن وهو َحذِر وهو مثل دَأَى َيدْأَي سواء بعناه‬
‫ويقال الذئب ي ْأدُو للغَزال أي يَخِْتلُه لي ْأكُلَه قال والذئب يأْدُو للغَزال ي ْأكُ ُلهْ الوهري أَ َد ْوتُ له‬
‫وأَدَيْتُ أي خََتلْتُه وأَنشد ابن الَعراب تَِئطّ ويأْدُوها الفالُ مُرِّبةً بأَوطانا ِمنْ مُطْرَفاتِ الَمائل‬
‫قال يأْدوها َيخْتِلُها عن ضُرُوعِها ومُرِبّة أَي قلوبا مُرِبّة بالواضع الت َتنْزِعُ إليها ومُطْرَفات‬
‫أُطْرِفوها غَنيمةً من غيهم والمَائل الحَتمَلة إليهم الأْخوذة من غيهم والداوَةُ الَ ْطهَرة ابن‬
‫حمِ ْلنَ ُقدّامَ الَآ جِئ ف أَداوى‬
‫سيده وغيه الداوَةُ للماء وجعها أَداوى مثل الَطايا وأَنشد َي ْ‬
‫كالَطاهِر َيصِف القَطا واسْتِقاءَها لفِراخِها ف حَواصلها وأنشد الوهري إذا الَداوى ماؤُها‬
‫َتصَ ْبصَبا وكان قياسه أَدائيَ مثل رِسالة ورَسائِل فَتجَنّبُوه وفعلوا به ما فعلوا بالَطايا والطايا‬
‫فجعلوا فَعائل فَعال وأَبدلوا هنا الواو ليدل على أَنه قد كانت ف الواحدة واو ظاهرة فقالوا‬
‫أَداوى فهذه الواو بدل من الَلف الزائدة ف إداوَة واللف الت ف آخر الَداوى بدل من الواو‬
‫ف إداوَة وأَلزموا الواو ههنا كما أَلزموا الياء ف مَطايا وقيل إنا تكون إداوة إذا كانت من‬
‫جلدين قُوبِلَ أَحدها بالخر وف حديث الغية فأَ َخ ْذتُ الداوَة وخَرَجْتُ معه الداوَةُ بالكسر‬

‫خذُ للماء كالسّطِيحة ونوها وإداوة الشيء وأَداوته آلَتُه وحكى اللحيان‬
‫إناء صغي من جلد يُتّ َ‬
‫عن الكسائي أَن العرب تقول أَ َخذَ هَداته أي أَداته على البدل وأَ َخذَ للدهر أَداتَه من ال ُعدّة وقد‬
‫تَآدى القومُ تَآدِيا إذا أَخذوا العدّة الت ُتقَوّيهم على الدهر وغيه الليث أَلِفُ الَداةِ واو لن‬
‫شرَبوا إل من‬
‫جعها أَدَواتٌ ولكل ذي حِرْفة أَداةٌ وهي آلته اتلت تُقيم حرفته وف الديث ل تَ ْ‬
‫ذي إداء بالكسر والد الوِكاءُ وهو شِدادُ السّقاء وأَداةُ الَ ْربِ سِلحُها ابن السكيت آدَيْتُ‬
‫سفَر فأَنا ُمؤْدٍ له إذا كنت متهيّئا له ونن على َأدِيّ للصّلة أَي تَهَّيؤٍ وآدى الرجلُ أيضا أي‬
‫لل ّ‬
‫ح ِميَ السّبيل السّابل ورجل مُؤدٍ ذو‬
‫قَويَ فهو ُمؤْدٍ بالمز أي شاكِ السّلح قال رؤبة ُمؤْدين يَ ْ‬
‫أَدا ٍة ومُؤدٍ شاكٍ ف السلح وقيل كاملُ أَداةِ السلح وآدى الرجلُ فهو مُؤدٍ إذا كان شاكَ‬
‫السلح وهو من الَداة وتآدى أَي أَخذ للدهر أَداةً قال الَسود بن َيعْفُر ما َب ْعدَ زَيدٍ ف فَتاةٍ‬
‫سنِ تَآدي وَتخَيّروا الَرضَ الفَضاء ِلعِزّهم ويَزيدُ را ِفدُهم على الرّفّادِ‬
‫فُرّقُوا َقتْلَ وسَبْيا َب ْعدَ ُح ْ‬
‫سنِ تَآدي أي بعد ُقوّة وتَآ َديْتُ للَمر أَخذت له أَداتَه ابن بُزُرْج يقال هل تآدَْيتُم‬
‫قوله بعد حُ ْ‬
‫لذلك الَمر أي هل تَأهّبْتم قال أَبو منصور هو مأْخوذ من الَداة وأَما مُودٍ بل هز فهو من‬
‫َأوْدى أَي هَلَك قال الراجز إن َسأُوديك بسَيْرٍ َو ْكنِ قال ابن بري وقيل تَآدى تَفاعَل من الدِ‬
‫وهي ال ُقوّة وأَراد الَسود بن َيعْفُر بزيد َزْيدَ بن مالك ابن حَنْظَلة وكان النذر خطب إليهم امرأَة‬
‫فأَبوا أَن يزوجوه إياها فغزاهم وقتل منهم ويقال أَ َخذْت لذلك المر أَديّه أي ُأهْبَتَه الوهري‬
‫الَداةُ اللة والمع الَدَوات وآداهُ على كذا ُيؤْدِيهِ إيداءً َقوّاه عليه وأَعانَه و َمنْ ُيؤْدِين على‬
‫فلن أي من ُيعِينن عليه شاهده قول الطّ ِرمّاح ابن حكيم فُيؤْدِيهِم عَليّ فَتاءُ سِنّي حَناَنكَ رَبّنا يا‬
‫يهُم رَجُلٌ طُوالٌ أَي‬
‫ذا الَنان وف الديث يَخْرجُ من قِبَل ا َلشْرق جَيْش آدَى شَيءٍ وَأ َعدّهُ َأمِ ُ‬
‫أقوى شيء يقال آدِن عليه بالد أي َقوّن ورجل مؤْدٍ تامّ السلح كاملُ أَداةِ الرب ومنه‬
‫حديث ابن مسعود أَرأَيْتَ رجلً خرَج ُمؤْدِيا نَشِيطا ؟ وف حديث الَسود بن يزيد ف قوله‬
‫جمِيعٌ َحذِرُونَ قال مُ ْقوُون مُؤْدون أَي كاملو أَداة الَرْب وأَهل الجاز يقولون‬
‫تعال وإنّا لَ َ‬
‫آدَيْتُه على أَ ْفعَلْته أي َأعَنْته وآدان السلطانُ عليه َأعْدان واسْتأْدَيْته عليه اسَْت ْعدَيته وآدَيْته عليه‬
‫َأعَنْتُه كله منه الَزهري أهل الجاز يقولون اسْتأْدَيت السلطانَ على فلن أي اسَْت َعدَيَتْ فآدان‬
‫عليه أي َأعْدان وأَعانَن وف حديث هِجْرة الَبَشة قال وال لَسَْتأْدِيَنّه عليكم أَي لَسْتعدِيَنّه‬
‫فأَبدل المزة من العي لَنما من مرج واحد يريد لَشْ ُكوَنّ إليه ِفعْلَكُم ب ِلُي ْعدِيَن عليكم‬
‫صفَن منكم وف ترجة عدا تقول اسَْتأْداه بالمز فآداه أي فأَعانه و َقوّاه وآدَيْتُ للسفر فأَنا‬
‫ويُ ْن ِ‬
‫سفَر من ذلك قال‬
‫مؤْدٍ له إذا كنت متهيئا له وف الحكم اسْتعدَدْت له وأَخذت أَداتَه والَدِيّ ال ّ‬
‫وحَرْفٍ ل تَزالُ على أَ ِديّ مُسَ ّل َمةِ العُرُوق من الُمال وأُ َديّة‬
‫لرُورِيّ إما أَن يكون تصغي أَ ْدوَة وهي‬
‫( * أديّة هي أم مرداس وقيل جدته ) أَبو مِرْداس ا َ‬
‫ل ْدعَة هذا قول ابن الَعراب وإما أَن يكون تصغي أَداة ويقال تآدَى القومُ تآدِيا وتَعا َدوْا تَعادِيا‬
‫اَ‬

‫أَي تَتاَبعُوا موتا وغََنمٌ أَدِّيةٌ على َفعِيلة أَي قليلة الَصمعي الَ ِديّة تقدير َعدِيّة من البل القليلة‬
‫ال َعدَد أَبو عمرو الداءُ‬
‫( * قوله « أبو عمرو الداء » كذا ف الصل من غي ضبط لوله وقوله « وجعه أيدية »‬
‫لوّ من الرمل وهو الواسع من‬
‫هكذا ف الصل أيضا ولعله مرف عن آدية بالد مثل آنية ) ا َ‬
‫الرمل وجعه أَْيدَِيةٌ وال َدةُ زَماعُ الَمر واجْتماعُه قال الشاعر وباتوا جيعا سالِيَ وَأمْ ُرهُم على‬
‫إدَةٍ حت إذا الناسُ َأصْبَحوا وأَدّى الشيءَ َأ ْوصَلهُ والسم الَداءُ وهو آدَى للَمانة منه بد‬
‫الَلف والعامةُ قد لَهِجوا بالطإ فقالوا فلن أَدّى للَمانة وهو لن غي جائز قال أَبو منصور ما‬
‫علمت أَحدا من النحويي أَجاز آدَى لَن أَ ْفعَلِ ف باب التعجب ل يكون إل ف الثلثي ول‬
‫سنُ أَداءً وَأدّى َديْنَه‬
‫يقال أَدَى بالتخفيف بعن أَدّى بالتشديد ووجه الكلم أَن يقال فلن أَحْ َ‬
‫َتأْدَِيةً أَي قَضاه والسم الَداء ويقال تأَدّيْتُ إل فلن من حقّه إذا أَدّيْتَه و َقضَيْته ويقال ل َيَتأَدّى‬
‫عَ ْبدٌ إل ال من حقوقه كما يَجِبُ وتقول للرجل ما أَدري كيف أََتأَدّى إليك ِمنْ َحقّ ما أَوليتن‬
‫لبُ أَي انْتَهى ويقال اسْتأْداه مالً إذا صادَرَه‬
‫ويقال أَدّى فلن ما عليه أَداءً وَتأْدِيةً وَتأَدّى إليه ا َ‬
‫خ َرجَ منه وأَما قوله عز وجل أَنْ أَدّوا إلّ عبادَ ال إن لَكُم رسول أَمي فهو من قول‬
‫واسْتَ ْ‬
‫موسى ِل َذوِي فرعون معناه سَلّموا إلّ بن إسرائيل كما قال فأَرسل معي بن إسرائيل أَي‬
‫أَ ْط ِلقْهم من عذابك وقيل نصب عبادَ ال لَنه منادى مضاف ومعناه أَدّوا إلّ ما أَمركم ال به يا‬
‫عباد ال فإن نذير لكم قال أَبو منصور فيه وجه آخر وهو أَن يكون أَدّوا إلّ بعن استمعوا إلّ‬
‫كأَنه يقول أَدّوا إلّ سعكم أَُبلّغكم رسالة ربكم قال ويدل على هذا العن من كلم العرب قول‬
‫أَب الَُثلّم ا ُلذَل سََبعْتَ رِجالً فَأهْلَكْتَهُم فأَدّ إل بَعضِهم وا ْقرِضِ أَراد بقوله َأدّ إل بعضهم أَي‬
‫استمع إل بعض من سََبعْت لتسمع منه كأَنه قال أدّ َسمْعَك إليه وهو بإدائه أَي بإزائه طائية‬
‫وإناءٌ أَ ِديّ صغي وسِقاءٌ َأدِيّ َبيَ الصغي والكبي ومالٌ أَدِيّ ومتاع أَدِيّ كلها قليل ورجلٌ‬
‫أَدِيّ ومتاع أَدِيّ كلها قليل ورجلٌ أَدِيّ خفيف مشمّر وقَطَع ال أَدَيْه أَي َيدَيه وثوب أَدِيّ‬
‫ك فامْتَهِنْه‬
‫وَيدِيّ إذا كان واسعا وأَدَى الشيءُ كَثُر وآداهُ مالُه كَُثرَ عليه فَغلَبَه قال إذا آداكَ مالُ َ‬
‫لِجادِيه وإنْ قَرِعَ الُراحُ وآدَى القومُ وتَآ َدوْا كَثُروا بالوضع وأَخصبوا‬

‫( ‪)14/24‬‬
‫( أذي ) الَذَى كل ما تأَذّيْتَ به آذاه يُؤذِيه أَذىً وأَذاةً وأَذِّيةً وَتأَذّيْت به قال ابن بري صوابه‬
‫آذان إيذاءً فأَما أَذىً فمصدر َأذِيَ أَذىً وكذلك أَذاة وأَذِيّة يقال َأذِيْت بالشيء آذَى أَذىً‬
‫وأَذاةً وأَذِّيةً فأَنا أَذٍ قال الشاعر ل َقدْ َأذُوا ِبكَ وَدّوا لو تُفارِقُهُم أَذَى الَراسةِ بي النّعلِ وال َقدَم‬
‫وقال آخر وإذا أَذِيتُ ببَ ْل َدةٍ فارَقْتُها ول أُقيم بغَيِ دَارِ مُقام ابن سيده أَذِيَ به أَذىً وَتأَذّى أَنشد‬

‫ثعلب َتَأذّيَ العَوْدِ اشْتكى أن ُيرْكَبا والسم الَذِّيةُ والَذاة أَنشد سيبويه ول َتشْتُم ا َلوْل وتَبْ ُلغْ‬
‫س ّفهْ وتَجْهَل وف حديث العَقيقة َأمِيطوا عنه الَذى يريد الشعر والنجاسة‬
‫أَذاَتهُ فإنّك إن َت ْفعَلْ تُ َ‬
‫وما يرج على رأْس الصب حي يولد ُيحْلَق عنه يوم سابعه وف الديث أَدْناها إماطةُ الَذَى عن‬
‫الطريق وهو ما ي ْؤذِي فيها كالشوك والجر والنجاسة ونوها وف الديث كلّ ُمؤْذٍ ف النار‬
‫وهو وعيد لن ُيؤْذِي الناس ف الدنيا بعقوبة النار ف الخرة وقيل أَراد كلّ مُؤذٍ من السباع‬
‫جعَل ف النار عقوبةً لَهلها التهذيب ورجل أَذيّ إذا كان شديد التَأذّي ِفعْلٌ له لزمٌ‬
‫والوام ُي ْ‬
‫وبَعيٌ أَذيّ وف الصحاح بَعيٌ أَذٍ على َفعِلٍ وناقة أَذَِيةٌ ل تستقر ف مكان من غي وجع ولكن‬
‫خِ ْل َقةً كأَنا تشكو أَذىً وا َلذِيّ من الناس وغيهم كالَذِي قال يُصاحِبُ الشّيطانَ َمنْ يُصاحِبُه‬
‫فَ ْهوَ أَذيّ َح ّمةٌ مَصاوِبُه‬
‫( * قوله « حة » كذا ف الصل بالاء الهملة مرموزا لا بعلمة الهال ) وقد يكون ا َلذِيّ‬
‫وقوله عز وجل وَدَعْ أَذاهم تأْويلُه أَذى النافقي ل تُجا ِز ِهمْ عليه إل أَن ُت ْؤمَرَ فيهم بأَمر وقد‬
‫آذَيْتُه إيذاءً وأَذِّيةً وقد َتأَذّيْتُ به َتَأذّيا وأَذِيتُ آذى أَذىً وآذى الرجلُ َفعَل الَذى ومنه قوله‬
‫ت وآتَيْتَ والذيّ ا َل ْوجُ‬
‫ل ُمعَة رَأيْتُك آذَيْ َ‬
‫صلى ال عليه وسلم للذي َتخَطّى رِقاب الناس َيوْم ا ُ‬
‫قال امرؤ القيس يصف مطرا َثجّ حَتّى ضاق عن آذِيّه عَرْضُ خِيمٍ فحِفاف فَُيسُر ابن شيل آذيّ‬
‫الاء الَطباق الت تراها ترفعها من مَتْنهِ الريحُ دونَ ا َلوْج والذيّ ا َل ْوجُ قال ا ُلغِية بن حَبْناء إذا‬
‫صمّ من مُطْرِقٍ ومُ ْنصِتٍ مُ ِرمّ الوهري الذيّ َم ْوجُ‬
‫رَمى آذِّيهُ بال ّطمّ تَرى الرّجالَ َحوْلَه كال ّ‬
‫حهُ آذيّ بَحْرٍ مُ ْتأَقِ وف حديث ابن‬
‫حطَ َ‬
‫البحر والمع الَواذيّ وأَنشد ابن بري للعَجّاج طَ ْ‬
‫عباس ف تفسي قوله تعال وإذ أَ َخذَ رَبّك من بَن آدم من ظُهورهم ذُرّيّاتِهم قال كأَنّهم الذّرّ ف‬
‫آذِيّ الاء الذيّ بالد والتشديد ا َل ْوجُ الشديد وف ُخطْبَة علي عليه السلم تَ ْلتَ ِطمُ أَو اذيّ‬
‫مَوْجِها وإذا وإذْ ظَرْفان من الزمان فإذا ِلمَا يأْت وإذْ ِلمَا مضى وهي مذوفة من إذا‬

‫( ‪)14/27‬‬
‫صقَ با الشيء وأَ َرتِ ال ِقدْرُ َتأْري أَرْيا‬
‫( أري ) الَصمعي أَ َرتِ ال ِقدْرُ َتأْري أَرْيا إذا احترقت وَل ِ‬
‫وهو ما َي ْلصَق با من الطعام وقد أَ َرتِ ال ِقدْرُ أَرْيا لَ ِزقَ بأَسفلها شيء من الحتراق مثل شاطَتْ‬
‫وف الحكم لَزِقَ بأَسفلها شِ ْبهُ الُلْبَة السوداء وذلك إذا ل يُسَطْ ما فيها أو ل ُيصَبّ عليه ماء‬
‫والَرْيُ ما لَ ِزقَ بأَسفلها وبقِي فيه من ذلك الصدرُ والسم فيه سواءٌ وأَرْيُ ال ِقدْرِ ما الْتَ َزقَ‬
‫بوانبها من الَرَق ابن الَعراب قُرارَة القِدر وكُدادتُها وأَرْيُها والَرْيُ العَسَلُ قال لبيد بأَشْهَبَ‬
‫مِنْ أَبكارِ مُزْن سَحابةٍ وأَرْيِ دَبُورٍ شارَهُ النّحْلَ عاسلُ و َعمَلُ النّحْلِ أَرْيٌ أَيضا وأَنشد ابن بري‬
‫شعُوفَ َتأْري ُتعَسّل قال هكذا رواه عليّ بن حزة وروى غيه‬
‫لَب ذؤيب جَوارِسُها َتأْري ال ّ‬

‫َتأْوي وقد أَ َرتِ النّحْلُ َتأْري أَرْيا وَتأَ ّرتْ وأْتَ َرتْ َعمِلَت العَسَل قال الطرماح ف صفة دَبْر‬
‫العسل إذا ما َتأَ ّرتْ بالَليّ بَنَتْ به شَر َي ْينِ ِممّا َتأْتَري وُتتِيعُ‬
‫( * قوله « إذا ما تأرت » كذا ف الصل بالراء وف التكملة بالواو )‬
‫شَر َييْن ضربي يعن من الشّ ْهدِ والعسل وتأْتري ُتعَسّلُ وتُتِيعُ أَي تقيء العسلَ والْتِزاقُ الَرْي‬
‫بالعَسّالة ائْتِراؤه وقيل الَرْيُ ما تمعه من العسل ف أَجوافِها ث َت ْلفِظه وقيل الَرْيُ َعمَلُ النحل‬
‫وهو أَيضا ما التَ َزقَ من العسل ف جوانب العَسّالة وقيل عَسَلُها حي تَرْمي به من أَفواهها وقوله‬
‫أَنشده ابن الَعراب إذا الصّدورُ أَظْ َه َرتْ أَرْيَ الِئَر إنا هو مستعار من ذلك يعن ما َج َمعَتْ ف‬
‫جعَتْ ف أَفواهها العَسَل ث مَجّتْه ويقال للَّبنِ إذا َلصِق‬
‫أَجوافها من الغيظ كما َتفْعَلُ النّحْلُ إذا َ‬
‫ي وهو الَرْيُ مثل ال ّرمْي والّتأَرّي َجمْع الرجل لِبَنِيه الطّعامَ وأَ َرتِ الريحُ‬
‫وَضَرهُ بالناء قد أَرِ َ‬
‫الاءَ صَبّته شيئا بعد شيء وأَ ْريُ السماءِ ما أَرَتْه الريح َتأْرِيه أَرْيا فصَبّته شيئا بعد شيء وقيل‬
‫ش ْمنَ بُرُوقَها ويَرُشّ أَرْيَ الْ جَنُوب على‬
‫أَرْيُ الريح َع َملُها و َسوْقُها السحابَ قال زهي َي ِ‬
‫حَواجِبها العَماءُ قال الليث أَرادَ ما وقع من النّدى والطّلّ على الشجر والعُشْب فلم يَزَلْ يَ ْلزَقُ‬
‫بعضهُ ببعض ويَكُْثرُ قال أَبو منصور وأَرْيُ الَنوبِ ما ا ْسَتدَرّتْه الَنوبُ من الغَمام إذا مَطَرَت‬
‫وأَرْيُ السحاب دِرّتُه قال أَبو حنيفة أَصل الَرْيِ ال َعمَل وأَرْيُ النّدى ما وقع منه على الشجر‬
‫خلّف وَتأَرّى بالكان وأْتَرى احْتَبَس‬
‫والعُشْب فالتزَق وكَثُر والَرْيُ لُطاخةُ ما تأْكله وَتأَرّى عنه تَ َ‬
‫وأَ َرتِ الداّبةُ مَرْبَطَها و َمعْ َلفَها أرْيا َل ِزمَتْه والرِيّ والري الَخِّيةُ وأَرّيْتُ لا َع ِملْتُ لا آريّا قال‬
‫ابن السكيت ف قولم لل َمعْلَف آرِيّ قال هذا ما يضعه الناس ف غي موضعه وإنا الرِيّ‬
‫مَحْبِس الدابة وهي الَواري والَواخِي واحدتا آخِّي ٌة وآرِيّ إنا هو من الفعل فاعُولٌ وَتأَرّى‬
‫حبّس ومنه قول أَعشى باهِلة ل َيَتأَرّى ِلمَا ف ال ِقدْرِ يَرْقُبُه ول َيعَضّ على شُرْسُوفهِ‬
‫بالكان إذا تَ َ‬
‫صفَر‬
‫ال ّ‬
‫( * قوله « ل يتأرى البيت » قال الصاغان هكذا وقع ف أكثر كتب اللغة وأخذ بعضهم عن‬
‫بعض والرواية ل يتأرى لا ف القدر يرقبه ول يزال أمام القوم يقتفر ل يغمز الساق من أين ول‬
‫نصب ول يعض على شرسوفه الصفر )‬
‫جمَعون الطعام ف‬
‫وقال آخر ل يََتأَ ّر ْونَ ف ا َلضِيق وإنْ نادَى مُنادٍ كَيْ َينْزِلوا نَزَلوا يقول ل يَ ْ‬
‫الضّيقة وقال العجاج واعْتَادَ أَرباضا لا آرِيّ من مَ ْعدِن الصّيانِ ُع ْدمُليّ قال اعْتادَها أَتاها‬
‫ورَجَع إليها والَرْباضُ جع رََبضٍ وهو الأْوى وقوله له آرِيّ أَي لا آخِيّةٌ من مَكانِس البقر ل‬
‫تزول ولا أَصل ثابت ف سكون الوحش با يعن الكِناس قال وقد تسمى ال ِخيّة أَيضا آرِيّا‬
‫شدّ به الدابة ف مَحْبِسها وأَنشد ابن السكيت للمَُثقّب العبدي يصف فرسا داوَيْتُه‬
‫وهو حبل تُ َ‬
‫بالحْض حتّى شَتا َيجَْت ِذبُ الرِيّ بالِ ْروَد أي مع الِ ْروَدِ وأَرادَ بآرِيّه الرّكا َسةَ الدفونةَ تت‬
‫شدّ الدابةُ من عُرْوتَها البارزة فل َتقْ َلعُها لثباتا ف الَرض قال الوهري وهو‬
‫الَرض الُثْبتةَ فيها ُت َ‬

‫ف التقدير فاعُولٌ والمع الَوارِي يفف ويشدّد تقول منه أَرّيْتُ للدابة َتأْرَيةً والدابة َتأْري إل‬
‫سلُبُ‬
‫الدابّة إذا انضمت إليها وأَِلفَتْ معها َمعْلَفا واحدا وآرَيْتُها أَنا وقول لبيد يصف ناقته تَ ْ‬
‫الكانِسَ ل يُوأَرْ با ُشعْبَة السّاقِ إذا الظّلّ عَقَل قال الليث ل يُوأَرْ با أَي ل ُي ْذعَرْ ويروى ل يُورأْ‬
‫شعَرْ با قال وهو مقلوب من أَرَْيتُه أَي أَعلمته قال ووزنه الن ل ُي ْلفَعْ ويروى ل يُورَا‬
‫با أَي ل يُ ْ‬
‫ع ومنه قيل‬
‫على تفيف المزة ويروى ل يُؤرَ با بوزن ل ُيعْرَ من الَرْي أي ل يَ ْلصَق بصدره الفَ َز ُ‬
‫صدْرُه قال ابن بري وروى السياف‬
‫صدْرِكَ عَليّ لَرْيا أَي لَطْخا من ِحقْد وقد أَرى عليّ َ‬
‫إن ف َ‬
‫صدْرُ‬
‫ل ُيؤْرَ من أُوار الشمس وأَصله ل يُوأَرْ ومعناه ل ُي ْذعَرْ أَي ل ُيصِبْه حَرّ ال ّذعْر وقالوا أَرِيَ ال ّ‬
‫ضغْن وأَرِيَ صدرُه بالكسر أَي َوغِر قال ابن سيده أَرَى‬
‫أَرْيا وهو ما يثبت ف الصدر من ال ّ‬
‫صدْرُه عليّ أَرْيا وأَرِيَ اغتاظ وقول الراعي لَا َبدَنٌ عاسٍ ونارٌ كَرِيةٌ ُبعْتَلَجِ الرِيّ بَ ْينَ الصّرائم‬
‫َ‬
‫حزّن‬
‫قيل ف تفسيه الرِيّ ما كان بي السّهْل والَزْن وقيل ُمعْتَلَج الَرِيّ اسمُ أَرض وتأَرّى تَ َ‬
‫( * قوله « وتأرّى تزن » هكذا ف الصل ول نده ف كتب اللغة الت بأَيدينا ) وأَرّى الشيءَ‬
‫أَثبته ومَكّنه وف الديث اللهم أرّ ما بَيْنَهم أَي ثَبّت الوُ ّد ومَكّنْه يدعو للرجل وامرأَته وروى أَبو‬
‫عبيدة أَن رجلً شكا إل رسول ال صلى ال عليه وسلم امرأَته فقال اللهم أَرّ بَيْنَهما قال أَبو‬
‫عبيد يعن أَثبت بينهما وأَنشد لَعشى باهلة ل َيَتأَرّى ِلمَا ف ال ِقدْرِ يَرْ ُقبُه البيت يقول ل يََتلَبّث‬
‫ول يََتحَبّس وروى بعضهم هذا الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم دعا بذا الدعاء لعليّ‬
‫وفاطمة عليهما السلم وروى ابن الَثي أَنه دعا لمرأَة كانت َتفْرَك َزوْجها فقال اللهم أَرّ‬
‫بينهما أَي أَلّف وأَثبت الوُدّ بينهما من قولم الدابة َتأْرِي للدابة إذا انضمّت إليها وأَِلفَت معها‬
‫مَعْلَفا واحدا وآرَيْتُها أَنا ورواه ابن الَنباري اللهم أَرّ كلّ واحد منهما صاحبَه أَي احبس كل‬
‫واحد منهما على صاحبه حت ل ينصرف قلبه إل غيه من قولم َتأَرّيْت بالكان إذا ا ْحتَبَسْت‬
‫فيه وبه سّيت الخِيّة آرِيّا لَنا تنع الدوابّ عن النفلت وسي ا َلعْلَف آرِيّا مازا قال‬
‫والصواب ف هذه الرواية أَن يقال اللهم أَرّ كل واحد منهما على صاحبه فإن صحت الرواية‬
‫بذف على فيكون كقولم َتعَ ّلقْتُ بفلن وَتعَلّقتُ فلنا ومنه حديث أَب بكر أَنه دفع إليه سيفا‬
‫ليقتل به رجلً فاسَْتثْبَتَه فقال أَرّ أَي مَكّن وثَبّتْ يدي من السيف وروي َأرِ مففة من الرؤْية‬
‫كأَنه يقول أَرِن بعن َأ ْعطِن الوهري َتأَرّيْت بالكان أَقمت به وأَنشد ببيت أَعشى باهلة أَيضا‬
‫ل يَتأَرّى ِلمَا ف ال ِقدْر يَرْقُبُه وقال ف تفسيه أَي ل يََتحَبّس على إدراك ال ِقدْر ليأْكل قال أَبو‬
‫حرّى وأَنشد ابن بري للحُطيئة ول َتأَرّى ِلمَا ف ال ِقدْرِ َيرْقُبه ول َيقُومُ بَأعْلى الفجر‬
‫زيد يََتأَرّى يَتَ َ‬
‫ششْته وأَرّى النارَ َع ّظمَها‬
‫يَنَْتطِق قال وأَرّيْت أَيضا وإل مَت أَنت مُؤَرّ به وأَرّيْته اسَْترْ َشدَن فغَ َ‬
‫ورَفَعَها وقال أَبو حنيفة أَرّاها َجعَل لا إرَةً قال وهذا ل يصح إل أَن يكون مقلوبا من وَأَ ْرتُ إمّا‬
‫مستعمَلة وإما متوهّهمة أَبو زيد أَرّيْتُ النارَ َتأْرَِيةً وَنمّيتها تَ ْن ِمَيةً وذكّيْتها َت ْذكَِيةً إذا رَ َفعْتها يقال‬
‫أَرّ نارَك والرَةُ موضع النار وأَصله إ ْريٌ والاء عوض من الياء والمع إرُونَ مثل ِعزُون قال ابن‬

‫بري شاهده لكعب أَو لزهي ُيثِرْنَ التّرابَ على وَجْهِه ك َل ْونَ الدّواجِن َفوْقَ الرِينا قال وقد‬
‫تمع الرَةُ إرات قال والرةُ عند الوهري مذوفةُ اللم بدليل جعها على إرِين و َكوْنِ الفعل‬
‫مذوف اللم يقال أَرّ لِنارِك أَي ا ْجعَل لا إرَةً قال وقد تأْت الرَةُ مثل ِعدَة مذوفة الواو تقول‬
‫وَأَ ْرتُ إرَةً وآذان أَرْيُ ال ِقدْرِ والنّارِ أَي حَ ّرهُما وأَنشد ثعلب إذا الصّدورُ أَ ْظهَ َرتْ أَرْيَ الِئَر أَي‬
‫حمِ ال َرةِ ا ُلسَ ْرهَد الوهري أَرّيْتُ‬
‫شْ‬
‫حَرّ العَداوَة والرةُ أَيضا شَحْم السّنامِ قال الراجز َو ْعدٌ كَ َ‬
‫النارَ َتأْرَِيةً أَي َذكّيتها قال ابن بري هو تصحيف وإنا هو أَرّثْتها واسم ما تلقيه علي الُرْثَة وأَرّ‬
‫لمْر‬
‫نارَك وأَرّ لنارك أَي ا ْجعَل لا إرَةً وهي ُحفْرة تكون ف وسط النار يكون فيها معظم ا َ‬
‫وحكي عن بعضهم أَنه قال أَرّ نارَك افتح وسطها ليتسع الوضع للجمر واسم الشيء الذي‬
‫تلقيه عليها من َبعَر أَو َحطَب الذّكْىة قال أَبو منصور أَحسب أَبا زيد َجعَل أَرّيْت النار ِمنْ‬
‫وَرّيْتَها فقلب الواو هزة كما قالوا أ ّكدْت اليمي ووَ ّكدْتا وأَرّثْت النار ووَرّثْتها وقالوا من الرَة‬
‫وهي الفرة الت توقد فيها النار إرَةٌ بَيّنة ال ْروَة وقد أَ َروْتا آرُوها ومِنْ آرِيّ الدابة أَرّيْت َتأْرَِيةً‬
‫قال والرِيّ ما ُحفِر له وأُدْخِل ف الَرض وهي ال ِريّة والرّكاسَة وف حديث بلل قال لنا‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم أَمعَكم شيءٌ من الرَة أَي القدِيد وقيل هو أَن ُيغْلَى اللحمُ‬
‫بالل ويمل ف الَسفار وف حديث بريدةَ أَنه َأهْدى لرسول ال صلى ال عليه وسلم إرَةً أَي‬
‫لما مطبوخا ف كرش وف الديث ذُِبحَت لرسول ال صلى ال عليه وسلم شاةٌ ث صُِنعَتْ ف‬
‫الرَة الرَةُ حفرة توقد فيها النار وقيل هي الفرة الت حولا الَثافّ يقال وَأَ ْرتُ إرَةَ وقيل الرَةُ‬
‫النارُ َنفْسُها وأَصل الرَة إرْيٌ بوزن عِلْم والاء عوض من الياء وف حديث زيد بن حارثة ذبنا‬
‫شاة وصنعناها ف الرَة حت إذا َنضِجت جعلناها ف ُسفْرَتنا وأَرّيْت عن الشيء مثل وَرّيْت عنه‬
‫وبئر ذي أَرْوانَ اسم بئر بفتح المزة وف حديث عبد الرحن النّخَعي لو كان رأْيُ الناس مثْلَ‬
‫رَأْيك ما ُأدّيَ الَرْيانُ قال ابن الَثي هو الَراجُ والتاوة وهو اسم واحد كالشيطان قال‬
‫الطاب الَشبه بكلم العرب أَن يكون بضم المزة والباء العجمة بواحدة وهو الزيادة عن الق‬
‫يقال فيه أُرْبان وعُرْبان قال فإن كانت الياء معجمة باثنتي فهو من الّتأْرِيَة لَنه شيء ُقرّرَ على‬
‫الناس وأُْلزِموه‬

‫( ‪)14/28‬‬
‫ضمّن قال رؤبة‬
‫( أزا ) الَ ْزوُ الضيّق عن كراع وأَزَيْتُ إليه أَزْيا وأُ ِزيّا انضممت وآزان هو َ‬
‫َتغْرِفُ من ذي َغيّثٍ وتُوزي وأَزى يأْزي َأزْيا وأُزِيّا انقبض واجتمع ورَجُل مُتَآزي الَلْق‬
‫للْق إذا تَدان بعضهُ إل بعض وأَزى الظّلّ أُزِيّا قَلَص وَتقَبّض ودنا بعضه إل بعض‬
‫ومُتَآزِف ا َ‬
‫فهو آزٍ وأَنشد ابن بري لعبد ال بن رِبْعي الَسدي وغَلّسَتْ والظّلّ آزٍ ما زَحَ ْل وحاضِرُ الاء‬

‫هَجُو ٌد و ُمصَلّْ وأَنشد لكثي الحارب ونابة كَ ّلفْتُها العِيسَ َب ْعدَما أَزى الظّلّ والِرباءُ مُوفٍ على‬
‫ِجذْل‬
‫( * قوله « ونابة » هكذا ف الصل من غي نقط وف شرح القاموس نائحة بالنون والمز‬
‫والهملة ولعلها نابة بالنون والباء والعجمة وهي الرض البعيدة وقوله بعد « إذا زاء ملوقا‬
‫إل قوله الليث » هو كذلك ف الصل وشرح القاموس )‬
‫ابنُ بُزُرْج أَزى الظّلّ َيأْزُو وَيأْزي وَيأْزَى وأَنشد الظّلّ آزٍ والسّقاةُ َتنْتَحي وقال أَبو النجم إذا‬
‫ضمّ الليث أَزى الشيءُ‬
‫حلُوقا َأكَبّ برأْسه وأَْبصَرْته يأْزي إلّ ويَزْحَل أَي ينقبض لك ويَ ْن َ‬
‫زاء مَ ْ‬
‫ضمّ من نوه قال رؤبة َعضّ السّفار فهو آزٍ ِزيَمهُ‬
‫بعضهُ إل بعض يأْزي نو اكتناز اللحم وما ان َ‬
‫شعْرى أَزي‬
‫وهو يومٌ أَزٍ إذا كان َي ُغمّ الَنفاسَ وُيضَيّقها لشدّة الر قال الباهلي ظَلّ لا َي ْومٌ ِمنَ ال ّ‬
‫َنعُوذُ منه بِزرانِيقِ الرّكي قال ابن بري يقال َي ْومٌ آزٍ وأَزٍ مثل آسِنٍ وأَ ِسنٍ أَي ضَيّق قليل الي‬
‫قال عمارة هذا الزّمانُ مُوَلّ خَيْرُه آزي وأَزى مالُه َن َقصَ وأَزى له أَزْيا أَتاه ِليَخِْتلَه الليث أَ َزيْتُ‬
‫لفلن آزي له أَزْىا إذا أَتَيته من وجه مَ ْأمَنِه لَِتخْتِله ويقال هو بإزاء فلن أَي بِحِذائه مدوادن‬
‫وقد آزَيْتُه إذا حاذَيْتَه ول تقل وا َزيْتُه وق َعدَ إزاءه أَي قُباَلتَه وآزاه قابَلَه وف الديث اختلف َمنْ‬
‫كان قَبْلنا ثنتي وسبعي فِرْقةً نَجا منها ثَلثٌ وهلك سائرُها وفِرْقةٌ آ َزتِ اللُوكَ فقاتَلَتْهم على‬
‫دِين ال أَي قا َومَتْهم ِمنْ آزَيْتُه إذا حاذَيْتَه يقال فلن إزاءٌ لفلن إذا كان مُقاوما له وف الديث‬
‫فرَفَع يديه حت آزَتا شَحْمة أُذُنيه أَي حاذَتا والزاءُ الُحاذاةُ والُقابَلة قال ويقال فيه وازَتا وف‬
‫حديث صلة الوف فَوا َزيْنا العَدوّ أَي قابلناهم وأَنكر الوهري أَن يقال وازَيْنا وتَآزى ال َق ْومُ‬
‫فءِ الكُنُفْ‬
‫دَنا بعضُهم إل بعض قال اللحيان هو ف اللوس خاصة وأَنشد َلمّا تآ َزيْنا إل دِ ْ‬
‫وأَنشد ابن بري لشاعر وإنْ أَزى مالُه ل َيأْزِ نائِلُه وإنْ أَصابَ غِنً ل يُلْفَ َغضْبانا‬
‫( * قوله « وإن أزى ماله إل » كذا وقع هذا البيت هنا ف الصل ومله كما صنع شارح‬
‫القاموس بعد قوله فيما تقدم وأزى ماله نقص فلعله هنا مؤخر من تقدي )‬
‫شمْسُ أُزِيّا َدنَتْ للمَغيب والزاء سبب العيش وقيل هو ما سُبّبَ‬
‫والثوب َيأْزي إذا غُسِل وال ّ‬
‫سنُ ِرعْيَته وَيقُومُ عليه قال الشاعر ولَكِن ُجعِلْت‬
‫حِ‬
‫من َر َغدِه و َفضْلِه وإنّه لزا ُء مالٍ إذا كان يُ ْ‬
‫إزاءَ مالٍ فَأمْنَع َب ْعدَ ذلك أَو أُنِيل قال ابن جن هو فِعالٌ من أَزى الشيءُ يأْزي إذا َتقَبّض‬
‫واجتمع فكذلك هذا الراعي َيشُِحّ عليها وينع ِمنْ َتسَرّبِها وكذلك الُنثى بغي هاء قال ُح َم ْيدٌ‬
‫يصف امرأَة تقوم بعاشها إزاءٌ مَعاشٍ ل يَزالُ نِطاقُها شَديدا وفيها َسوْرةٌ وهي قا ِعدُ وهذا البيت‬
‫ف الحكم إزاءُ مَعاشٍ ما َتحُلّ إزارَها مِنَ الكَيْس فيها َسوْرَةٌ وهْي قاعد وفلن إزاءُ فلن إذا‬
‫ج ْد ُهمْ على ما خَيّلَتْ هم إزاءَها‬
‫كان قِرْنا له يُقاوِمه وإزاءُ الَرْب ُمقِيمُها قال زهي يدح قوما َت ِ‬
‫سدَ الالَ الماعاتُ والَزْلُ أَي تدهم الذين يقومون با وكلّ من ُجعِل َقيّما بأَمر فهو‬
‫وإن أَفْ َ‬
‫لطِيمَ فلم ُأضِعْ وَصِّيةَ أَقوامٍ ُجعِلْتُ إزاءَها أَي‬
‫لطِيم َثأَ ْرتُ َعدِيّا وا َ‬
‫إزاؤه ومنه قول ابن ا َ‬

‫صلِحُون أَمرهم قال‬
‫ُجعِلْتُ القَيّم با وإنّه لزاءُ خي وشرّ أَي صاحبه وهم إزاءٌ لقومهم أَي ُي ْ‬
‫شعْبُ َأنّا لم إزاءٌ وَأنّا لُم َمعْقِلُ قال ابن بري البيت لعبد ال بن سليم وبنو‬
‫الكميت لقدْ عَ ِلمَ ال ّ‬
‫ضعَفَ عليه قال رؤبة َتغْرِفُ‬
‫فلن إزاءُ بن فلن أَي أَقْرانُهم وآزى على صَنِيعه إيزاءً أَ ْفضَلَ وَأ ْ‬
‫من ذي غَيّثٍ وتُوزي قال ابن سيده هكذا روي وتُوزي بالتخفيف على أَن هذا الشعر كله غي‬
‫مُرْدَفٍ أَي ُت ْفضِل عليه والزاءُ َمصَبّ الاء ف الوض وأَنشد الَصمعي ما بَ ْينَ صُنْبُور إل إزاء‬
‫وقيل هو جع ما بي الوض إل مَهْوى الرّكِيّة من الطّيّ وقيل هو َحجَرٌ أو جُ ّلةٌ أَو جِ ْلدٌ يوضع‬
‫عليه وأَزّيْته تأَزّيا‬
‫( * قوله « وأزيته تأزيا إل » هكذا ف الصل وعبارة القاموس وشرحه تأزى الوض جعل له‬
‫إزاء كأزاه تأزية عن الوهري وهو نادر ) وَتأْزَِيةً الَخية نادرة وآزَيْتُه جعلت له إزاءً قال أَبو‬
‫زيد آزَيْتُ الوضَ إيزاءً على أَ ْفعَلْت وأَزّيْتُ الوض تأْزَِيةً وتوزِيئا جعلت له إزاءً وهو أَن‬
‫يوضع على فمه َحجَر أو جُ ّلةٌ أو نو ذلك قال أَبو زيد هو صخرة أَو ما َجعَلْت وِقايةً على‬
‫لوْضِ أو ُعقُرِه‬
‫َمصَبّ الاء حي ُيفَرّغ الاء قال امرؤ القيس فَرَماها ف مَراِبضِها بإزاءِ ا َ‬
‫( * قوله « مرابضها » كذا ف الصل والذي ف ديوان امرئ القيس وتقدم ف ترجة عقر‬
‫فرائصها )‬
‫وآزاهُ صَبّ الاءَ من إزائه وآزى فيه صَبّ على إزائه وآزاه أَيضا أَصلح إزاءه عن ابن الَعراب‬
‫وأَنشد ُيعْجِزُ عن إيزائه و َمدْرِه َمدْرُه إصلحه با َلدَر وناقة آزَِيةٌ وأَزَِيةٌ على َفعِلة كلها على‬
‫النّسب تشرب من الزاء ابن الَعراب يقال للناقة الت ل تَرِدُ الّنضِيحَ حت يلو لا الَزَيةُ‬
‫والزِيةُ على فاعلة والَزْيَة على َفعْلة‬
‫( * قوله « والزية على فعله » كذا ف الصل مضبوطا والذي نقله صاحب التكملة عن ابن‬
‫العراب آزية وأزية بالد والقصر فقط ) والقَذُور ويقال للناقة إذا ل تشرب إل من الزاء أَزِيَة‬
‫وإذا ل تشرب إل من ال ُعقْر َعقِرَة ويقال للقَيّم بالَمر هو إزاؤه وأَنشد ابن بري يا َجفْنَةً كإزاء‬
‫لبَرَه وقال خُفاف بن ُندْبة كأنّ مافي السّباعِ‬
‫لوْضِ قد َك َفؤُوا ومَ ْنطِقا مِثْلَ وَشْي الُيمَْنةِ ا ِ‬
‫اَ‬
‫حفاضه لَِتعْريسِها جَنْبَ الزاء ا ُل َمزّق‬
‫( * قوله « كأن مافي السباع حفاضه » كذا ف الصل مافي بالنون وف شرح القاموس‬
‫مافي بالراء ولفظ حفاضه غي مضبوط ف الصل وهكذا هو ف شرح القاموس ولعله حفافه أو‬
‫نو ذلك )‬
‫مُعَرّسُ رَكْبٍ قافِلي بصَرّةٍ صِرادٍ إذا ما نارُهم ل ُتخَرّق وف قصة موسى على نبينا وعليه الصلة‬
‫والسلم أَنه وقف بإزاءِ الوْض وهو َمصَبّ الدّلْو و ُعقْرُه ُمؤّخّرُه وأَما قول الشاعر ف صفة‬
‫الوض إزاؤه كالظّرِبانِ الُوف فإنا عَن به القيّم قال ابن بري قال ابن قتيبة حدثن أَبو ال َعمَيْثَل‬
‫الَعراب وقد روى عنه الَصمعي قال سأَلن الَصمعي عن قول الراجز ف وصف ماء إزاؤه‬

‫كالظّرِبانِ الُوف فقال كيف ُيشَبّه َمصَبّ الاء بالظّرِبان ؟ فقلت له ما عندك فيه ؟ فقال ل إنا‬
‫أَراد ا ُلسَْتقِيَ من قولك فلن إزاءُ مال إذا قام به وولِيَه وشبّهه بالظّرِبانِ لدَفَر رائحته وعَرَقِه‬
‫وبالظّرِبانِ ُيضْ َربُ الثل ف النّتْن وأَ َزوْتُ الرج َل وآزَيْته فهو َمأْ ُز ّو ومُؤزىً أَي جَهَدته فهو‬
‫صقِيعُ أَي َيجْهَده وُيشْئِزه أَبو عمرو َتأَزّى ال ِق ْدحُ‬
‫مَجْهُود قال الطّ ِرمّاح و َقدْ باتَ َيأْزُوه نَدىً و َ‬
‫إذا أَصاب ال ّرمِيّة فاهْتَزّ فيها وَتأَزّى فلن عن فلن إذا هابه وروى ابن السكيت قال قال أَبو‬
‫حازم العُكْلي جاء رجل إل حلقة يونس فأَنشدَنا هذه القصيدة فاستحسنها أَصحابه وهي أُزّيَ‬
‫جؤُه‬
‫مُسْتَهْنئٌ ف البديء فَيَ ْر َمأُ فيه ول َي ْب َذؤُه وعِنْدي زُؤازَِيةٌ وَأْبةٌ تُزَأْزِئُ بالدّات ما َتهْ َ‬
‫( * قوله « بالدات » كذا بالصل بالتاء الثناة بدون هز ولعلها بالدأث بالثلثة مهموزا )‬
‫قال أُزّيَ جُعلَ ف مكان صَلَح وا ُلسْتَهْنئُ ا ُلسْتعطي أَراد أَن الذي جاء يطلب خَيي أَجْعلهُ ف‬
‫البَديء أَي ف َأوّل من ييء فيَ ْر َمأُ يقيم فيه ول يَ ْب َذؤُه أَي ل يَكْرَهه و ُزؤَازَِيةٌ ِقدْرٌ ضَخْمة‬
‫جؤُه أَي ما تأْكله‬
‫ضمّ والدات اللحم والوَدَك ما تَ ْه َ‬
‫وكذلك الوَأَْبةُ تُزَأْ ِزئُ أَي َت ُ‬

‫( ‪)14/28‬‬
‫( أسا ) الَسا مفتوح مقصور الُداواة والعِلج وهو الُ ْزنُ أَيضا وأَسا الُ ْرحَ أَسْوا وأَسا داواه‬
‫والَ ُسوّ والساءُ جيعا الدواء والمع آسِيَة قال الطيئة ف الساء بعن الدواء ُهمُ السُونَ ُأمّ‬
‫الرّأْس َلمّا تَواكَلَها الَطِّبةُ والساءُ والساءُ مدود مكسور الدواء بعينه وإن شئت كان جعا‬
‫للسي وهو الُعالِجُ كما تقول رَاعٍ ورِعاءٌ قال ابن بري قال علي بن حزة الساء ف بيت‬
‫الطيئة ل يكون إل الدواء ل غي ابن السكيت جاء فلن َيلَْتمِس لراحِه أَ ُسوّا يعن دواء يأْسُو‬
‫لرْح وقد أَ َس ْوتُ الُرح آسُوه‬
‫به جُرْحَه والَ ْسوُ الصدر والَ ُسوّ على َفعُول دواء َتأْسُو به ا ُ‬
‫أَسْوا أَي داويته فهو مأْ ُسوّ وأَسِيّ أَيضا على َفعِيل ويقال هذا الَمرُ ل ُيؤْسى كَ ْلمُه وأَهل البادية‬
‫يسمون الاتِنَة آسِيةً كناية وف حديث قَيْلة اسْتَرْجَع وقال َربّ أُسن لا أَمضَيْت وَأعِنّي على ما‬
‫أَْبقَيْت أُسْن بضم المزة وسكون العي أَي َع ّوضْن وا َلوْس ال َعوْضُ ويروى آسِن فمعناه عَزّن‬
‫شقْ قِ و َحمْلٌ ُلضْلِع الَثْقال أراد وعنده‬
‫وصَبّرْن وأَما قول الَعشى عِ ْندَه البِرّ والتّقى وأَسا ال ّ‬
‫شقّ فجعل الواو أَلفا مقصورة قال ومثل الَ ْسوِ والَسا ال ّل ْغوُ واللّغا وهو الشيء الَسيس‬
‫أَ ْسوُ ال ّ‬
‫والسي الطّبِيب والمع أُساةٌ وإساء قال كراع ليس ف الكلم ما يَعَتقِب عليه فُعلة وفِعالٌ إل‬
‫هذا وقولم رُعاةٌ ورِعاءٌ ف جع راع والَسِيّ ا َلأْ ُسوّ قال أَبو ذؤيب وصَبّ عليها الطّيبَ حت‬
‫حجُوجٌ وحَجِيجٌ إذا‬
‫كأَنّها أَسِيّ على ُأمّ الدّماغ َحجِيجُ وحَجِيجٌ من قولم حَجّة الطبيبُ فهو مَ ْ‬
‫سَب شَجّتَه قال ابن بري ومثله قول الخر‬
‫( * قوله « ومثله قول الخر » أورد ف الغن هذا البيت بلفظ أسيّ إنن من ذاك إنه وقال‬

‫الدسوقي أسيت حزنت وأسيّ حزين وإنه بعن نعم والاء للسكت أو إِن الناسخة والب‬
‫مذوف )‬
‫ل ْرحَ‬
‫وقائلةٍ أَسِيتَ فقُلْتُ جَيْرٍ أَسِيّ إنّن ِمنْ ذاكَ إن وأَسا بينهم أَسْوا َأصْلَح ويقال أَ َس ْوتُ ا ُ‬
‫فأَنا آسُوه أَسْوا إذا داويته وأَصلحته وقال ا ُلؤَرّج كان جَ ْزءُ بن الرث من حكماء العرب‬
‫وكان يقال له ا ُلؤَسّي لَنه كان ُيؤَسّي بي الناس أَي ُيصْلِح بينهم وَي ْعدِل وأَسِيتُ عليه أَسىً‬
‫س مقصور إذا حَزِن ورجل آسٍ وأَسْيانُ حزين‬
‫حَزِنْت وأَسِيَ على مصيبته بالكسر يأْسى َأ ً‬
‫ورجل أَسْوان حزين وأَْتبَعوه فقالوا أَسْوان أَتْوان وأَنشد الَصمعي لرجل من ا ُلذَلِيّي ماذا‬
‫هُناِلكَ من أَسْوانَ مُكْتَئِبٍ وساهِفٍ َثمِل ف صَعْدةٍ ِح َطمِ وقال آخر أَسْوانُ أَنْتَ لَنّ الَيّ‬
‫مَ ْو ِعدُهم أُسْوانُ كلّ عَذابٍ دُونَ َعيْذاب وف حديث أُبّ بن كعب وال ما عَ َليْهِم آسى ولكن‬
‫آسى على َمنْ َأضَلّوا الَسى مفتوحا مقصورا الُزْن وهو آسٍ وامرأَة آسِيةٌ وأَسْيا والمع‬
‫أَسْيانون وأَسْيانات‬
‫( * قوله « وأسيانات » كذا ف الصل وهو جع اسيانة ول يذكره وقد ذكره ف القاموس )‬
‫وأَسْيَيات وأَسايا وأَسِيتُ لفلن أَي َحزِنْت له وسَآن الشيءُ حَ َزنَن حكاه يعقوب ف القلوب‬
‫لمُولُ فما َسَأوْنَك َنقْرةً ولقد أَراكَ تُساءُ بالَظْعان‬
‫وأَنشد بيت الرث ابن خالد الخزومي مرّ ا ُ‬
‫والُ ْسوَةُ وال ْسوَةُ ال ُقدْوة ويقال ائَتسِ به أي اقتدَ به و ُكنْ مثله الليث فلن َيأْتَسِي بفلن أَي‬
‫يرضى لنفسه ما رضيه وَيقَْتدِي به وكان ف مثل حاله والقوم أُسْوةٌ ف هذا الَمر أَي حالُهم فيه‬
‫واحدة والّتأَسّي ف الُمور الُسْوة وكذلك ا ُلؤَاساة والّتأْسِية التعزية أسّيْته تأْسِيةً أَي عَزّيته‬
‫وأَسّاه فََتأَسّى َعزّاه فتَعزّى وَتأَسّى به أَي تعزّى به وقال الروي َتأَسّى به اتبع فعله واقتدى به‬
‫ويقال أَ َسوْتُ فلنا بفلن إذا َجعَلْته أُسْوته ومنه قول عمر رضي ال عنه لَب موسى آسِ بي‬
‫الناس ف وَجْهك ومَجْلِسك و َعدْلِك أَي َسوّ بَينَهم واجْعل كل واحد منهم إسْوة َخصْمه‬
‫وتآ َسوْا أَي آسَى بعضُهم بعضا قال الشاعر وإنّ الُلَى بالطّفّ من آلِ هاشمٍ َتأَسَوْا فسَنّوا‬
‫صعَب يوم قُتِل وتَآ َسوْا فيه من ا ُلؤَاساة كما‬
‫للكِرامِ التّآسِيا قال ابن بري وهذا البيت َتمَثّل به مُ ْ‬
‫ذكر الوهري ل من الّتأَسّي كما ذكر البد فقال تآ َسوْا بعن َتأَ ّسوْا وَتأَ ّسوْا بعن َتعَزّوا ول ف‬
‫فلن أُسْوة وإسْوة أَي ُق ْدوَة وقد تكرر ذكر الُسْوة والسْوة والُواساة ف الديث وهو بكسر‬
‫المزة وضمها ال ُقدْوة والُواساة الشاركة والُساهَمة ف العاش والرزق وأَصلها المزة فقلبت‬
‫ل َديْبِيةَ إن الشركي وَا َسوْنا للصّلْح جاء على التخفيف وعلى الَصل‬
‫واوا تفيفا وف حديث ا ُ‬
‫جاء الديث الخر ما أَ َحدٌ عندي َأعْ َظمُ يَدا من أَب بكر آسان بنفسه وماله وف حديث عليّ‬
‫حظَة والنّظْرة وآسَيْت فلنا بصيبته إذا َعزّيته وذلك إذا ضَربْت‬
‫عليه السلم آسِ بَيْنَهم ف اللّ ْ‬
‫له الُسَا وهو أَن تقول له مالَك تَحْزَن وفلن إ ْسوَتُك أَي أَصابه ما أَصابك فصَبَر فَتأَسّ به‬
‫وواحد الُسَا والسَا أُ ْسوَة وإسْوة وهو إ ْسوَتُك أَي أَنت مثله وهو مثلك وأَْتسَى به َجعَله أُسْوة‬

‫وف الثل ل َتأْتَسِ بن ليس لك بأُسْوة وأَ ْسوَيْته جعلت له أُسْوة عن ابن الَعراب فإن كان‬
‫أَ ْسوَيْت من الُسْوة كما زعم فوزنه َفعْلَيْتُ َكدَرَْبيْتُ وجَعْبَيْتُ وآساهُ بالِه أنالَه منه وجَعَله فيه‬
‫أُسْوة وقيل ل يكون ذلك منه إل من كَفافٍ فإن كان من َفضْلةٍ فليس بؤَاساة قال أَبو بكر ف‬
‫قولم ما يؤَاسِي فلن فلنا فيه ثلثة أَقوال قال الفضل بن ممد معناه ما يُشارِك فلن فلنا‬
‫والؤَاساة الشاركة وأَنشد فإنْ َيكُ عَ ْبدُ ال آسَى اْبنَ ُأمّه وآبَ بأَسْلبِ ال َكمِيّ الُغاوِر وقال‬
‫ا ُلؤَرّج ما ُيؤَاسِيه ما ُيصِيبه بي من قول العرب آسِ فلنا بي أَي َأصِبْه وقيل ما ُيؤَاسيه من‬
‫س وهو ال َعوْض قال وكان ف الَصل ما ُيؤَاوِسُه فقدّموا‬
‫مَوَدّته ول قرابته شيئا مأْخوذ من ا َلوْ ِ‬
‫السي وهي لم الفعل وأَخروا الواو وهي عي الفعل فصار يؤَاسِوهُ فصارت الواو ياء لتحركها‬
‫وإنكسار ما قبلها وهذا من القلوب قال ويوز أَن يكون غي مقلوب فيكون يُفاعِل من أَ َسوْت‬
‫الُرْح وروى النذري عن أَب طالب أَنه قال ف الؤاساة واشتقاقها إن فيها قولي أَحدها أَنا من‬
‫آسَى يُؤاسِي من الُسْوة وهي ال ُقدْوة وقيل إنا من أَساه َيأْسُوه إذا عاله وداواه وقيل إنا من‬
‫آسَ َيؤُوس إذا عاض فأَخّر المزة ولَيّنهاولكلّ مقال ويقال هو يؤاسِي ف ماله أَي يساوِي ويقال‬
‫رَحِم الُ رَ ُجلً َأعْطى من َفضْ ٍل وآسَى من كَفافٍ من هذا الوهري آسَيْتُه بال مُؤاساةً أَي‬
‫جعلته أُسْوت فيه وواسَيْتُه لغة ضعيفة والُسْوة والسْوة بالضم والكسر لغتان وهو ما َيأْتَسِي به‬
‫الَزينُ أَي يََتعَزّى به وجعها أُسا وإسا وأَنشد ابن بري لُرَيْث بن زيد اليل وَلوْل الُسِى ما‬
‫عِشتُ ف الناس ساعة ول ِكنْ إذا ما شئْتُ جاوَبَن مِثْلي ث ُسمّي الصب أُسا وَأَْتسَى به أَي اقتدى‬
‫به ويقال ل َتأْتَسِ بن ليس لك بأُسْوة أَي ل تقتد بن ليس لك بقدوة والَسِيَة البناء الُحْكَم‬
‫والسِيَة الدّعامة والسارية والمع الَواسِي قال النابغة فإنْ َتكُ َقدْ وَ ّدعْتَ غيَ ُمذَ ّممٍ أَواسِيَ‬
‫مُ ْلكٍ أَثَْبتَتها الَوائلُ قال ابن بري وقد تشدّد أَواسِيّ للَساطي فيكون جعا لسِيّ ووزنه فاعُولٌ‬
‫سنَ ما َعمَر قال ول يوز أَن يكون آسِيّ‬
‫شّي َد آسِيّا فيا حُ ْ‬
‫مثل آرِيّ وأوارِيّ قال الشاعر فَ َ‬
‫فاعِيلً لَنه ل يأْت منه غي آمِي وف حديث ابن مسعود يُوشِك أَن تَ ْرمِيَ الَرضُ بأَفلذ كبدها‬
‫سقْفُ‬
‫أَمثال الَواسِي هي السّواري والَساطيُ وقيل هي الَصل واحدتا آسِيَة لَنا ُتصْ ِلحُ ال ّ‬
‫وتُقيمه من أَ َسوْت بي القوم إذا أَصلحت وف حديث عابد بن إسرائيل أَنه أوْثَق نَفسه إل آسَِيةٍ‬
‫سجِد وأَسَيْتُ له من اللحم خاصة أَسْيا أَبقيت له والَسَِيةُ بوزن فاعلة ما أُسّسَ من‬
‫من أَواسِي الَ ْ‬
‫بنيان فأُحْكِم أَصله من ساري ٍة وغيها والسِيّة بقية الدار وخُرْثيّ التاع وقال أَبو زيد السِيّ‬
‫خُرْثِيّ الدار وآثارُها من نو ِقطْعة ال َقصْعة والرّماد والَبعَر قال الراجز هَلْ َتعْرِف الَطْللَ‬
‫بالويّ‬
‫( * قوله « بالوي » هكذا ف الصل من غي ضبط ول نقط لا قبل الواو وف معجم ياقوت‬
‫مواضع بالعجمة والهملة واليم )‬
‫ل يَ ْبقَ من آسِيّها العامِيّ َغيُ رَمادِ الدّارِ والُْثفِيّ وقالوا كُلُوا فلم ُنؤَسّ لَكُم مشدد أَي ل‬

‫نََت َعمّدكم بذا الطعام وحكى بعضهم فلم ُيؤَسّ أَي ل تُتَعمّدوا به وآسَِيةُ امرأَة فرعون والسِي‬
‫ح ّلقْنَ القُرُونا ؟‬
‫ماء بعينه قال الراعي أََلمْ يُتْ َركْ نِساءُ بن ُزهَيْرٍ على السِي يُ َ‬

‫( ‪)14/34‬‬
‫( أشي ) أَشى الكلمَ أَشْيا اخْتَ َلقَه وأَشِيَ إليه أَشْىا اضْطُرّ والَشاءُ بالفتح والد صِغار النّخْل‬
‫وقيل النخل عا ّمةً واحدته أَشاءَةٌ والمزة فيه منقلبة من الياء لَن تصغيها أُشَيّ وذهب بعضهم‬
‫إل أَنه من باب أَ َجَأ وهو مذهب سيبويه وف الديث أَنه انطلق إل البَراز فقال لرجل كان معه‬
‫ائتِ هاتَ ْينِ الَشاءَتَ ْي ِن فقُلْ لما حت تتمعا فاجتمعتا فقَضى حاجتَه هو من ذلك ووادي‬
‫الَشاءَْينِ‬
‫( * قوله « ووادي الشاءين » هكذا ضبط ف الصل بلفظ التثنية وتقدم ف ترجة أشر أشائن‬
‫وهو الذي ف القاموس ف ترجة أشا والذي سبق ف ترجة زهف أشائي بزنة المع ) موضع‬
‫وأَنشد ابن الَعراب لَِتجْرِ ا َلنِّيةُ َب ْعدَ امْرِئٍ بوادي أَشاءَيْن أَذْللَها ووادي أُشَيّ وأَشِيّ موضع قال‬
‫ضمُ‬
‫زيادُ بنُ َحمْد ويقال زياد بن مُ ْنقِدٍ يا حَبّذا حِيَ ُتمْسي الرّيحُ با ِردَةً وادي أُشَيّ وفِتِيانٌ به ُه ُ‬
‫حةٍ وحَيْثُ يُبْن مِن الِنّاءَةِ‬
‫ويقال لا أَيضا الَشاءَة قال أَيضا فيها يا َليْتَ ِشعْريَ عنْ جَ ْنبَيْ مُكَشّ َ‬
‫الُ ُطمُ َعنِ الَشاءَة هَلْ زالَتْ مَخا ِرمُها ؟ وهَلْ َتغَيّرَ من آرامِها إ َرمُ ؟ وجَّنةٍ ما َي ُذمّ ال ّدهْرَ‬
‫لمْلِ مُحْتَ ِزمُ وأَورد الوهري هذه الَبيات مستشهدا با على أَن‬
‫حاضِرُها جَبّارُها بالنّدى وا َ‬
‫تصغي أَشاء أُشَيّ ث قال ولو كانت المزة أَصلية لقال أُشَي ٌء وهو واد باليمامة فيه نيل قال ابن‬
‫بري لم أَشاءَة عند سيبويه هزة قال أَما أُشَيّ ف هذا البيت فليس فيه دليل على أَنه تصغي‬
‫أَشاء لَنه اسم موضع وقد اْئتَشى العَ ْظمُ إذا بَرَأَ من كَسْرٍ كان به هكذا أَقرأَه أَبو سعيد ف‬
‫الصنّف وقال ابن السكيت هذا قول الَصمعي وروى أَبو عمرو والفراء انْتَشى العَ ْظمُ بالنون‬
‫وإشاء جبل قال الراعي وساقَ النّعاجَ الُنْسَ بَيْن وبَيْنَها ب َر ْعنِ إشاءٍ كلّ ذي ُجدَدٍ قَهْد‬

‫( ‪)14/37‬‬
‫( أصا ) الَصاةُ الرّزانة كالَصاة وقالوا ما له حَصاةٌ ول أَصاةٌ أَي رأْيٌ يرجع إليه ابن الَعراب‬
‫أَصى الرجلُ إذا َعقَلَ بعد ُرعُونة ويقال إنّه َلذُو حَصاةِ وأَصاةٍ أَي ذو عقل ورأْي قال طرفة وإنّ‬
‫صنَعُ بالتمر قال يا‬
‫لِسانَ ا َل ْرءِ ما ل تَ ُكنْ له أَصاةٌ على عوراته َلدَلِي ُل والصَِيةُ طعام مثل الَسا ُي ْ‬
‫رَبّنا ل تُ ْبقَِي ّن عاصِيَه ف كلّ َي ْومٍ هِيَ ل مُناصِيَه تُسامِرُ اللّيلَ وُتضْحي شاصِيَه مثل الَجِيِ‬
‫الَحْمرِ الُراصِيه والثْر والصّرْب معا كالصِيَه عاصَِيةُ اسم امرأَته ومُناصِيَة أَي َتجُرّ ناصيت‬

‫عند القتال والشّاصَِيةُ الت َترْفَع رجليها والُراصِيَة العَظيمُ من الرجال شبهها بالُراصِيَة لعِظَم‬
‫سمْن والصّرْب اللب الامض يريد أَنما‬
‫خَلْقها وقوله والِثْرُ والصّرْب الثْرُ خُلصة ال ّ‬
‫موجودان عندها كالصِيةَ الت ل تَخْلو منها وأَراد أَنا مَُن ّعمَة التهذيب ابن آصَى طائر شبه‬
‫ل َدأُ ويسميه أَهل العراق ابن آصَى وقضى ابنُ سيده لذه‬
‫الباشَق إل أَنه أَطول جناحا وهو ا ِ‬
‫الترجة أَنا من معتل الياء قال لَن اللم ياء أَكثرُ منها واوا‬

‫( ‪)14/37‬‬
‫( أضا ) الَضاةُ الغَدير ابن سيده الَضاةُ الاء ا ُلسْتَ ْنقِعُ من سيل أَو غيه والمع َأضَواتٌ وأَضا‬
‫مقصور مثل قَناةٍ وقَنا وإضاءٌ بالكسر والد وإضُونَ كما يقال سََنةٌ وسِنُونَ فأَضاةٌ وأَضا كحصاةٍ‬
‫وحَصىً وَأضَاةٌ وإضَاءٌ كرَحََبةٍ ورِحاب ورَقََبةٍ ورِقاب وأَنشد ابن بري ف جعه على إضِيَ‬
‫للطّ ِرمّاح مافِرُها كأَسْرَِيةِ الضِينا وزعم أَبو عبيد أَن أَضا جع أَضاةٍ وإضاء جع أَضا قال ابن‬
‫سيده وهذا غي قوي لَنه إنا ُيقْضى على الشيء أَنه َجمْع جعٍ إذا ل يوجد من ذلك بدّ فأَما إذا‬
‫وجدنا منه بدّا فل ونن ند الن مَنْدوحةً من جع المع فإن نظي أَضاة وإضاء ما َقدّمناه من‬
‫رَقَبة ورِقاب ورَحَبَة ورِحاب فل ضرورة بنا إل جع المع وهذا غي مصنُوع فيه لَب عبيد إنا‬
‫ذلك لسيبويه والَخفش وقول النابغة ف صفة الدروع عُ ِليَ ب ِكدَْيوْن وأُْب ِطنّ ُكرّةً فَ ُهنّ إضاءٌ‬
‫صافِياتُ الغَلئل أَراد مثل إضاء كما قال تعال وأَزْواجُه ُأمّهاتُهم أَراد مثل أُمهاتم قال وقد‬
‫يوز أَن يريد ف ُهنّ وِضاء أَي حِسانٌ نِقاءٌ ث أَبدل المزة من الواو كما قالوا إساد ف وساد‬
‫وإشاح ف وِشاح وإعاء ف وِعاء قال أَبو السن هذا الذي حكته من َحمْل أَضاة على الواو‬
‫بدليل َأضَوات حكاَيةُ جيع أَهل اللغة وقد حله سيبويه على الياء قال ول وجه له عندي الَبتّة‬
‫لقولم َأضَوات وعدم ما يستدل به على أَنه من الياء قال والذي ُأوَجّه كلمه عليه أَن تكون‬
‫أَضاة فَلْعة من قولم آضَ يَئِيضُ على القلب لَن بعض الغَدير يَرْجِعُ إل بعض ول سيما إذا‬
‫صَ ّفقَته الريح وهذا كما ُسمّيَ رَجْعا لتراجُعه عند اصطفاق الرياح وقول أَب النجم وَرَدْتُه ببازِلٍ‬
‫نَهّاضِ وِرْدَ القَطا مَطائطَ الياضِ إنا قلب أَضاة قبل المع ث َجمَعَه على فِعال وقالوا أَراد‬
‫الضاء وهو ال ُغدْران فقَلَب التهذيب الَضاة غَدير صغي وهو مَسِيلُ الاء‬
‫( * قوله « وهو مسيل الاء إل » عبارة التهذيب وهو مسيل الاء التصل بالغدير ) إل الغَدير‬
‫ت ويقال َأضَيات مثل َحصَيات قال ابن بري لم أَضاة واو وحكى‬
‫التصلُ بالغَدير وثلث َأضَوا ٍ‬
‫ابن جن ف جعها َأضَوات وف الديث أَن جبيل عليه السلم أَتى النب صلى ال عليه وسلم‬
‫عند أَضاة بن غِفارٍ الَضاة بوزن الَصاة الغَدير وجعها أَضا وإضاء كأَكَم وإكام‬

‫( ‪)14/38‬‬
‫( أغي ) جاء منه َأغْيٌ ف قول حَيّان بن جُلْبة الحارب فسارُوا بغَيْثٍ فيه َأغْيٌ َفغُ ّربٌ َفذُو َبقَرٍ‬
‫فشَاَبةٌ فالذّرائِحُ قال أَبو عليّ ف الّتذْكِرة َأغْيٌ ضرب من النبات قال أَبو زيد وجعه َأغْياء قال‬
‫أَبو عليّ وذلك غلط إل أَن يكون مقلوب الفاء إل موضع اللم‬

‫( ‪)14/39‬‬
‫( أفا ) النضر الَفَى القِطَعُ من الغَيْم وهي الفِرَق َيجِ ْئنَ ِقطَعا كما هي قال أَبو منصور الواحدة‬
‫أَفا ٌة ويقال هَفاة أَيضا أَبو زيد الَفاة وجعها الَفا نوٌ من ال ّرهْمة الَطَرِ الضعيف العنبي أَفا وأَفاةٌ‬
‫النضر هي الَفاة والَفاة‬

‫( ‪)14/39‬‬
‫( أقا ) القاةُ شجرة قال وعسى‬
‫( * قوله « شجرة قال وعسى إل » هكذا ف الصل ) أن يكون له وجه آخر من التصريف ل‬
‫حقّ وذَلّ‬
‫نعلمه الَزهري القاء شجرة قال الليث ول أَعرفه ابن الَعراب َقأَى إذا أَقرّ لصمه ِب َ‬
‫وأَقَى إذا كَرِه الطعامَ والشراب ِلعَلّة وال أَعلم‬

‫( ‪)14/39‬‬
‫( أكا ) ابن الَعراب أَكَى إذا اسْتَوثَق من غَرِيه بالشهود النهاية وف الديث ل تَشرَبوا إلّ من‬
‫ذي إكاء الكاءُ والوِكاءُ شِدادُ السّقاء‬

‫( ‪)14/39‬‬
‫( أل ) أَل َيأْلو أَلْوا وُأُلوّا وأُِليّا وإلِيّا وأَلّى ُيؤَِلّي تَأْلَِيةً وأْتَلى َقصّر وأَبطأَ قال وإنّ كَنائِن َلنِساءُ‬
‫شدّ كِتافُه يُلمُ على جَ ْهدِ القِتالِ‬
‫صدْقٍ فَما أَلّى َبنِيّ ول أَساؤوا وقال العدي وأَ ْشمَطَ عُرْيانٍ ُي َ‬
‫ِ‬
‫وما ائْتَلى أَبو عمرو يقال هُو ُمؤَلّ أي ُم َقصّر قال مُؤلّ ف زِيارَتا مُلِيم ويقال للكلب إذا َقصّر‬
‫عن صيده َألّى وكذلك البازِي وقال الراجز جاءت به مُرَمّدا ما مُلّ ما نِ ّي آلٍ َخمّ ِحيَ أَلّ قال‬

‫ابن بري قال ثعلب فميا حكاه عنه الزجاجي ف أَماليه سأَلن بعض أَصحابنا عن هذا لبيت فلم‬
‫أَدْرِ ما أَقول فصِرْت إل ابن الَعراب ففَسّره ل فقال هذا يصف قُرْصا خَبَزته امرأَته فلم‬
‫لمْر والرماد الا ّر وقوله‬
‫تُ ْنضِجه فقال جاءت به مُ َرمّدا أَي مُ َلوّثا بالرماد ما مُلّ أَي ل ُيمَلّ ف ا َ‬
‫ص وقوله َخمّ أَي َتغَيّر حي‬
‫ما نِيّ قال ما زائدة كأَنه قال نِيّ اللِ واللُ وَجْهُه يعن وجه القُرْ ِ‬
‫حنُ مَنعَنْا َي ْومَ حَرْسٍ نِساءَكم َغدَاةَ دَعانا عامِرٌ غَ ْيرَ ُمعْتَلي‬
‫أَلّى أَي أَبطأَ ف الّنضْج وقول ُطفَيل فََن ْ‬
‫قال ابن سيده إنا أَراد غَيْرَ ُمؤْتَلي فأَبدل العي من المزة وقول أَب سَهْو الُذل ال َق ْومُ َأعْ َلمُ لَو‬
‫سوَتُه وهنّ أَوال أَراد لَ َق ْمنَ صَ ْيفَ ُهنّ مُ َقصّرات ل يَجْ َه ْدنَ كلّ الَ ْهدِ ف‬
‫َثقِفْنا مالِكا لصْطافَ ِن ْ‬
‫الزن عليه لَِيأْسِ ِهنّ عنه وحكى اللحيان عن الكسائي أقْبَل يضربه ل َيأْ ُل مضمومة اللم دون‬
‫واو ونظيه ما حكاه سيبويه من قولم ل أَدْرِ والسم الَِليّة ومنه الثل إلّ َحظِيّه فل أَلِيّه أَي إن‬
‫ل أَحْظَ فل أَزالُ أَطلب ذلك وأََت َعمّلُ له وأُجْهِد َنفْسي فيه وأَصله ف الرأَة َتصْلَف عند زوجها‬
‫تقول إن أَخْ َطأَتْك الُظْوة فيما تطلب فل َتأْلُ أَن َتتَودّدَ إل الناس لعلك تدرك بعض ما تريد‬
‫وما َأَلوْتُ ذلك أَي ما استطعته وما أََل ْوتُ أَن أَفعله أَلْوا وأُلْوا وأُُلوّا أَي ما تركْت والعرب تقول‬
‫أَتان فلن ف حاجة فما أََل ْوتُ رَدّه أَي ما استطعت وأَتان ف حاجة فأََلوْت فيها أَي اجتهدت‬
‫قال أَبو حات قال الَصمعي يقال ما أََلوْت جَهْدا أَي ل أَدَع جَهْدا قال والعامة تقول ما آلُوكَ‬
‫جَهْدا وهو خطأ ويقال أَيضا ما أََلوْته أَي ل أَسَْت ِطعْه ول أُ ِطقْه ابن الَعراب ف قوله عز وجل ل‬
‫َيأَلُونَكم خَبالً أَي ل ُي َقصّرون ف فسادكم وف الديث ما من وَالٍ إلّ وله بِطانَتانِ بِطانةٌ تأْمره‬
‫بالعروف وتَنْهاه عن الُنْكَر وبِطانةٌ ل َتأْلُوه خَبالً أَي ل ُت َقصّر ف إفساد حاله وف حديث زواج‬
‫علي عليه السلم قال النب صلى ال عليه وسلم لفاطمة عليها السلم ما يُبْكِيكِ فما أََلوُْتكِ‬
‫وَنفْسِي وقد َأصَبْتُ لكِ َخيَ َأهْلي أَي ما َقصّرْت ف أَمرك وأَمري حيث اخترتُ لكِ عَ ِليّا زوجا‬
‫وفلن ل يأْلُو خيا أَي ل َي َدعُه ول يزال يفعله وف حديث السن ُأغَ ْي ِل َمةٌ َحيَارَى تَفا َقدُوا ما‬
‫َيأْلَ لم‬
‫( * قوله « ما يأل لم إل قوله وأيال له إيالة » كذا ف الصل وف ترجة يأل من النهاية ) أَن‬
‫َيفْقَهوا يقال يالَ له أَن يفعل كذا يولً وأَيالَ له إيالةً أَي آنَ له وانَْبغَى ومثله قولم َنوْلُك أَن‬
‫تفعل كذا ونَواُلكَ أَن َتفْعَله أَي اْنَبغَى لك أَبو اليثم الَْلوُ من الَضداد يقال أَل َيأْلُو إذا َفتَرَ‬
‫ضعُف وكذلك أَلّى وأْتَلى قال وأَل وأَلّى وَتأَلّى إذا اجتهد وأَنشد و ْننُ جِياعٌ أَيّ أَْلوٍ َتأَلّتِ‬
‫و َ‬
‫معناه أَيّ جَ ْهدٍ جَ َه َدتْ أَبو عبيد عن أَب عمرو َألّيْتُ أَي َأبْطأْت قال وسأَلن القاسم بن مَعْن عن‬
‫بيت الربيع بن ضَبُع الفَزارِي وما أَلّى بَنِ ّي وما أَساؤوا فقلت أَبطؤوا فقال ما َتدَعُ شيئا وهو‬
‫َفعّلْت من أََلوْت أَي أَبْطأْت قال أَبو منصور هو من ا ُلُلوّ وهو التقصي وأَنشد ابن جن ف أََلوْت‬
‫بعن استطعت لَب العِيال ا ُلذَل جَهْراء ل َتأْلُو إذا هي أَظْ َه َرتْ َبصَرا ول ِمنْ عَيْلةٍ ُتغْنِين أَي ل‬
‫تُطِيق يقال هو َيأْلُو هذا الَمر أَي ُيطِيقه وَيقْوَى عليه ويقال إن ل آلُوكَ ُنصْحا أَي ل أَ ْفتُر ول‬

‫أُ َقصّر الوهري فلن ل َيأْلُوك نصْحا فهو آلٍ والرأَة آلَِيةٌ وجعها أَوالٍ والُلْوة والَلْوة واللْوة‬
‫والَلِيّة على فعِيلة والَلِيّا كلّه اليمي والمع أَليَا قال الشاعر َقلِيلُ الَليَا حافظٌ لِيَمينِه وإنْ‬
‫سََبقَتْ منه الَلِّيةُ بَ ّرتِ ورواه ابن خالويه قليل اللء يريد اليلءَ فحذف الياء والفعل آلَى ُيؤْل‬
‫إيلءً حَلَفَ وتأَلّى يَتأَلّى تأَلّيا وأْتَلى َيأْتَلي ائتِلءً وف التنيل العزيز ول َيأْتَلِ أُولو ال َفضْل منكم (‬
‫الية )‬
‫وقال أَبو عبيد ل َي ْأتَل هو من َأَلوْتُ أَي َقصّرْت وقال الفراء الئتِلءُ الَلِفُ وقرأَ بعض أَهل‬
‫الدينة ول يََتأَ ّل وهي مالفة للكتاب من َتأَلّيْت وذلك أَن أَبا بكر رضي ال عنه حَلَف أَن ل‬
‫سطَح بن ُأثَاَثةَ وقرابته الذين ذكروا عائشة رضوان ال عليها فأَنزل ال عز وجل‬
‫يُ ْن ِفقَ على مِ ْ‬
‫هذه الية وعاد أَبو بكر رضي ال عنه إل النفاق عليهم وقد َتأَلّيْتُ وأْتَ َليْت وآلَيْتُ على‬
‫سمْت وف الديث َمنْ يََتأَلّ على ال يُ ْكذِبْه أَي مَن حَكَم‬
‫الشيء وآلَيْتُه على حذف الرف أَقْ َ‬
‫حنّ الُ َسعْيَ فلن وف الديث وَيْلٌ‬
‫عليه وخَلَف كقولك وال لَُيدْخِ َلنّ ال فلنا النارَ ويُ ْنجِ َ‬
‫لل ُمَتأَلّيَ من ُأمّت يعن الذين يَحْكُمون على ال ويقولون فلن ف النة وفلن ف النار وكذلك‬
‫قوله ف الديث الخر َمنِ الُتأَلّي على ال وف حديث أَنس بن مالك أَن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم آل من نسائه شهرا أَي حلف ل يدْخُل عليهن وإنا َعدّاهُ ِبمِن حلً على العن وهو‬
‫المتناع من الدخول وهو يتعدى بن ولليلء ف الفقه أَحكام تصه ل يسمى إيلءً دونا وف‬
‫حديث علي عليه السلم ليس ف الصلح إيلءٌ أَي أَن اليلء إنا يكون ف الضّرار والغضب‬
‫ل ف النفع والرضا وف حديث منكر ونكي ل دَرَيْتَ ول ائَْتلَيْتَ والحدّثون يروونه ل دَرَيْتَ‬
‫ول تَ َليْتَ والصواب الَول ابن سيده وقالوا ل دَرَيْتَ ول اْئتَلَىتَ على افْتعَلْتَ من قولك ما‬
‫أََل ْوتُ هذا أَي ما استطعته أَي ول اسَْت َطعْتَ ويقال أَلَْوته وأْتَلَ ْيتُه وأَلّيْتُه بعن استطعته ومنه‬
‫الديث مَ ْن صامَ الدهر ل صام ول أَلّى أَي ول استطاع الصيام وهو َفعّلَ منه كأَنه دَعا عليه‬
‫صمْ ول ُي َقصّر من أََلوْت إذا َقصّرت قال الطاب رواه إبراهيم بن‬
‫ويوز أَن يكون إخبارا أَي ل َي ُ‬
‫فراس ول آلَ بوزن عالَ وفسر بعن ول رجَع قال والصوابُ أَلّى مشددا ومففا يقال أَل‬
‫ل ْهدُ‬
‫لهْد وحكي عن ابن الَعراب الَْلوُ الستطاعة والتقصي وا ُ‬
‫الرجلُ وأَلّى إذا َقصّر وترك ا ُ‬
‫وعلى هذا يمل قوله تعال ول َيأْتَلِ أُولو الفضل منكم أَي ل ُي َقصّر ف إثناء أُول القرب وقيل‬
‫سطَح وقيل ف قوله ل دَ َريْت ول‬
‫ول يلف لَن الية نزلت ف حلف أَب بكر أَن ل يُ ْن ِفقَ على مِ ْ‬
‫ائَْتلَيْت كأَنه قال ل دَرَيْت ول استطعت أَن َتدْري وأَنشد َف َمنْ يَبتَغي مَسْعاةَ َقوْمِي َفلْيَ ُرمْ صُعودا‬
‫لوْزاء هل هو مُؤتَلي قال الفراء ائْتَ َليْت افتعلت من أََلوْت أي َقصّرت ويقول ل دَ َريْت ول‬
‫إل ا َ‬
‫َقصّرت ف الطلب ليكون أَشقى لك وأَنشد‬
‫( * امرؤ القيس )‬
‫وما ال ْرءُ ما دامت حُشا َشةُ نفسه ُبدْرِك أَطرافِ الُطُوب ول آل وبعضهم يقول ول أَلَيْت‬

‫إتباع َلدَ َريْت وبعضهم يقول ول أَْتلَيْت أَي ل أَتْلَتْ إبلُك ابن الَعراب ا َلْلوُ التقصي والَْلوُ‬
‫النع والَْلوُ الجتهاد والَْلوُ الستطاعة والَلْو العَ ِطيّة وأَنشد أَخاِلدُ ل آلُوكَ إلّ مُهَنّدا وجِ ْلدَ أَب‬
‫عِجْلٍ وَثيقَ القَبائل أَي ل أُعطيك إل سيفا وُترْسا من جِ ْلدِ ثور وقيل لَعراب ومعه بعي أَِنخْه‬
‫فقال ل آلُوه وأَله َيأْلُوه أَلْوا استطاعه قال العَرْجي ُخطُوطا إل ال ّلذّات أَجْرَ ْرتُ مِ ْقوَدي‬
‫سوّاسُ ل َيمْلِكُونه وكانَ الذي َيأْلُونَ َقوْلً له هَل أَي‬
‫حلّل إذا قادَهُ ال ّ‬
‫كإجْرارِك الَبْلَ الَوادَ الُ َ‬
‫يستطيعون وقد ذكر ف الَفعال أََل ْوتُ أَلْوا والَُلوّةُ الغَ ْلوَة والسّبْقة والَُلوّة والُُلوّة بفتح المزة‬
‫وضمها والتشديد لغتان العُودُ الذي يَُتبَخّر به فارسي معرّبٌ والمع أَلوِيَة دخلت الاء‬
‫للشعار بالعجمة أُنشد اللحيان بِساقَ ْينِ ساقَيْ ذي ِقضِي َتحُشّها بَأعْوادِ رَْندٍ أَو أَلوَِيةً شُقْرا‬
‫( * قوله « أو ألوية شقرا » كذا ف الصل مضبوطا بالنصب ورسم ألف بعد شقر وضم‬
‫شينها وكذا ف ترجة قضى من التهذيب وف شرح القاموس )‬
‫ذو قِضي موضع وساقاها جَبَلها وف حديث النب صلى ال عليه وسلّم ف صفة أَهل النة‬
‫ومَجامِرُهم الَُلوّة غي مُطَرّاة قال الَصمعي هو العُود الذي يُتََبخّر به قال وأُراها كلمة فارسية‬
‫عُرّبت وف حديث ابن عمر أَنه كان َيسْتَجمر با َلُلوّة غيَ مُطَرّاة قال أَبو منصور الَُلوّة العود‬
‫وليست بعربية ول فارسية قال وأُراها هندية وحكي ف موضع آخر عن اللحيان قال يقال‬
‫لضرب من العُود َأُلوّة وأُُلوّةٌ وِليّة وُلوّة ويمع أَُلوّةٌ أَلوَِيةً قال حسان أَل دَ َفنْتُم رسولَ الِ ف‬
‫َسفَطٍ من الَُلوّة والكافُورِ مَ ْنضُودِ وأَنشد ابن الَعراب فجاءتْ بِكافورٍ وعُود أَُلوّةٍ شَآمِيَة ُتذْكى‬
‫عليها الَجامِرُ ومَرّ أَعراب بالنب صلى ال عليه وسلم وهو ُيدْفَن فقال أَل َجعَلْتُم رسولَ الِ ف‬
‫صطَلي لَيْ َلةَ رِيح صَرْصَرٍ إلّ‬
‫َسفَطٍ من الَُلوّةِ أَحْوى مُ ْلبَسا َذهَبا وشاهد لِيّة ف قول الراجز ل َي ْ‬
‫جمَر ول آتيك َأْلوَة أَب هُبَيْرة أَبو هُبَيْرَة هذا هو سعد بن زيد مَناة بن تيم وقال‬
‫ِبعُود لِّيةٍ أَو مِ ْ‬
‫ثعلب ل آتيك أَْلوَةَ بنَ هُبية نَصبَ أَْلوَة َنصْبَ الظروف وهذا من اتساعهم لَنم أَقاموا اسم‬
‫الرجل مُقام الدّهر والَلْىة بالفتح العَجِيزة للناس وغيهم َألْيَة الشاة وأَلْية النسان وهي أَلْية‬
‫النعجة مفتوحة الَلف ف حديث كانوا يَجَْتبّون َألَياتِ الغَنَم أَحياءً جع أَلْية وهي طَرَف الشاة‬
‫جزَ من اللحم والشحم والمع أَلَيات وأَليا الَخية على‬
‫والَبّ القطع وقيل هو ما َركِبَ العَ ُ‬
‫غي قياس وحكى اللحيان إنّه لذُو َألَياتٍ كأَنه جعل كل جزء أَلْيةً ث جع على هذا ول تقل لِيّة‬
‫ول إلْية فإنما خطأٌ وف الديث ل تقومُ الساعةُ حت َتضْط ِربَ أَلَياتُ نِساء َدوْسٍ على ذي‬
‫للَصة أَراد ل تقوم الساعة حت ترجع‬
‫ل َلصَة بيتٌ كان فيه صََنمٌ ل َدوْسٍ يسمى ا َ‬
‫للَصة ذو ا َ‬
‫اَ‬
‫َدوْسٌ عن السلم َفتَطُوفَ نساؤهم بذي الَلَصة وَتضْطَ ِربَ أَعجا ُز ُهنّ ف طوافهن كما ُكنّ‬
‫يفعلن ف الاهلية وكَ ْبشٌ َألَيان بالتحريك وأَلْيان وأَلً وآلٍ وكباشٌ ونِعاجٌ ُألْيٌ مثل ُعمْي قال‬
‫ابن سيده وكِباش َألْيانات وقالوا ف جع آلٍ أُلْيٌ فإما أَن يكون ُجمِع على أَصله الغالب عليه‬
‫لَن هذا الضرب يأْت على أَ ْفعَل كَأ ْعجَز وأَسْته فجمعوا فاعلً على ُفعْلٍ ليعلم أَن الراد به أَ ْفعَل‬

‫وإمّا أَن يكون ُجمِع نفس آلٍ ل ُي ْذهَب به إل الدللة على آلَى ولكنه يكون كبازِلٍ وبُزْلٍ‬
‫وعائذٍ وعُوذٍ ونعجة أَلْيانةٌ وأَلْيا وكذلك الرجل والرأَة ِمنْ رِجالٍ ُألْيٍ ونساء أُلْيٍ وأَلْيانات وأَلءٍ‬
‫قال أَبو إسحق رجل آلٍ وامرأَة عَجزاء ول يقال َألْياءُ قال الوهري وبعضهم يقوله قال ابن‬
‫سيده وقد غلط أَبو عبيد ف ذلك قال ابن بري الذي يقول الرأَة أَليْاء هو اليزيدي حكاه عنه‬
‫أَبو عبيد ف نعوت َخلْق الِنسان الوهري ورجل آلَى أَي عظيم الَليْة وقد أَلِيَ الرجلُ بالكسر‬
‫َيأْلَى أَلً قال أَبو زيد ها أَليْانِ للَلَْيتَيْن فإِذا أَفردت الواحدة قلت أَليْة وأَنشد كأَنّما َعطِّيةُ بنُ‬
‫َكعْبِ َظعِينةٌ وا ِق َفةٌ ف َركْبِ تَرَْتجّ أَليْاهُ ارْتِجاجَ الوَطْبِ وكذلك ها ُخصْيانِ الواحدة ُخصْيَة‬
‫وبائعه أَلّء على َفعّال قال ابن بري وقد جاء أَلْيَتان قال عنترة مَتَى ما تَ ْلقَن فَرْدَْينِ تَرْجُفْ‬
‫رَوانِفُ أَلَْيتَيْك وتُسْتَطارا واللّيّة بغي هز لا مَعنيان قال ابن الَعراب اللّيّة قرابة الرجل وخاصته‬
‫لتَ يَدا وشامَا َي ْعصِبْ يَ ْلوِي ِمنْ عصب الشيء‬
‫وأَنشد َف َمنْ َي ْعصِبْ بِ ِليّتهِ اغْتِرارا فإِنّك قد مَ ْ‬
‫وأَراد باليد الَيمَن يقول َمنْ َأعْطى أَهل قرابته أَحيانا خصوصا فإِنك تعطي أَهل الَيمَن والشام‬
‫جمَر به وهي الَُلوّة ويقال لَى إِذا أَبطأَ وأَلَ إِذا تَكَبّر قال‬
‫واللّيّة أَيضا العود الذي ُيسْتَ ْ‬
‫الَزهري أَلَ إِذا تَكبّر حرف غريب ل أَسعه لغي ابن الَعراب وقال أَيضا الَلّ الرجل الكثي‬
‫خصَة الت تت الِ ْنصَر وأَلَْيةُ‬
‫الَيْمان وأَليْة الافر مُؤخّره وأَليْة ال َقدَم ما وقَع عليه الوَطءُ من البَ َ‬
‫البام ضَرّتُها وهي اللّحْمة الت ف أَصلها والضرّة الت تقابلها وف الديث َفَتفَلَ ف عي عليّ‬
‫سحَها بأَليْة إِبْهامه أَليْة الِبام أَصلُها وأَصلُ الِ ْنصَر الضّرّة وف حديث البَراء السّجود على‬
‫وم َ‬
‫أَلَْيتَي الكَفّ أَراد أَلْية الِبام وضَرّة الِنْصر َفغَلّب كال ُعمَرَيْن وال َقمَرَيْن وَألْيةُ الساقِ حَماتُها قال‬
‫ابن سيده هذا قول الفارسي الليث أَلْية الِ ْنصَر اللّحْمة الت تتها وهي أَلْية اليد وأَلْية الكَفّ‬
‫ل ْنصَر إِل الكُرْسُوع والمع‬
‫هي اللّحْمة الت ف أَصل الِبام وفيها الضّرّة وهي اللّحْمة الت ف ا ِ‬
‫الضّرائر والَلْية الشحمة ورجل أَ ّلءٌ يبيع الَلْية يعن الشّحْم والَلْية الَجاعة عن كراع التهذيب‬
‫ف الَبقَرة الوحشية لةٌ وأَلةٌ بوزن لَعاة وعَلة ابن الَعراب الِلْية بكسر المزة القِبَلُ وجاء ف‬
‫جلِسه حت يقوم من ِإلْية نفسه أَي من ِقبَل نفسه من غي أَن يُ ْزعَج‬
‫الديث ل يُقام الرجلُ من مَ ْ‬
‫أَو يُقام وهزتا مكسورة قال أَبو منصور وقال غيه قام فلن مِنْ ذِي إِلْيةٍ أَي من ِتلْقاء نفسه‬
‫وروي عن ابن عمر أَنه كان يقوم له الرجلُ ِمنْ لِيةِ نفسه بل أَلف قال أَبو منصور كأَنه اسم من‬
‫وَلِيَ يَلي مثل الشّية من وَشَى يَشِي ومن قال ِإلْية فأَصلها وِلْية فقلبت الواو هزة وجاء ف رواية‬
‫جلِس ف ملسه واللء الّن َعمُ واحدها أَلً بالفتح وإِلْيٌ وِإلً‬
‫كان يقوم له الرجل من إِلْيته فما يَ ْ‬
‫وقال الوهري قد تكسر وتكتب بالياء مثال مِعىً وَأمْعاء وقول الَعشى أَبْيض ل يَ ْرهَبُ الُزالَ‬
‫ول َيقْطَع رِحْما ول يَخُونُ إِل قال ابن سيده يوز أَن يكون إِل هنا واحد آلء الِ ويُون يَ ْكفُر‬
‫مُخفّفا من الِلّ‬
‫( * قوله « مففا من الل » هكذا ف الصل ولعله سقط من الناسخ صدر العبارة وهو ويوز‬

‫أن يكون إل أو نو ذلك ) الذي هو العَهْد وف الديث َتفَكّروا ف آلء ال ول تََتفّكروا ف ال‬
‫وف حديث عليّ رضي ال عنه حت َأوْرَى قَبَسا لقابِسِ آلء ال قال النابغة ُهمُ اللوكُ وأَنْباءُ‬
‫الُلُوكِ لَ ُهمْ َفضْلٌ على الناس ف اللء والّنعَم قال ابن الَنباري إِل كان ف الَصل وِلَ وأَل كان‬
‫سنُ الَنْظَر مُرّ ال ّطعْم قال بشر بن أَب خازم فإِنّ ُكمُ‬
‫ف الَصل وَلَ والَلء بالفتح شَجَر حَ َ‬
‫جأٍ كما امُْتدِح الَلءُ وأرْضٌ مأْلَةٌ كثية الَلء والَلء شجر من شجر‬
‫و َمدْحَ ُكمُ بُجيَرا أَبا َل َ‬
‫الرمل دائم الضرة أَبدا يؤكل ما دام َرطْبا فإِذا عَسا امْتَنَع ودُبغ به واحدته أَلءة حكى ذلك‬
‫ضرّ ما اخضَرّ الَل والسُ قال‬
‫خ َ‬
‫أَبو حنيفة قال ويمع أَيضا أَلءَات وربا ُقصِر الَلَ قال رؤبة يَ ْ‬
‫ابن سيده وعندي أَنه إِنا قصر ضرورة وقد تكون الَلءَات جعا حكاه أَبو حنيفة وقد تقدم ف‬
‫المز وسِقاءٌ َمأْلِ ّي ومَأُْلوّ ُدبِغ بالَلء عنه أَيضا وإِلْياءُ مدينة بي القدس وإِلِيّا اسم رجل والِئلة‬
‫بالمز على وزن ا ِلعْلة‬
‫( * قوله « العلة » كذا ف الصل ونسختي من الصحاح بكسر اليم بعدها مهملة والذي ف‬
‫مادة عل العلة بفتح اليم فلعلها مرفة عن القلة بالقاف ) خِرْقَة ُتمْسِكها الرأَة عند النّوح‬
‫والمع الآلِي وف حديث عمرو بن العاص إِن وال ما َتأَبّطَتْن الِماء ول َح َملَتن البَغايا ف‬
‫غُبّرات الآل الَآلِي جع مِئلة بوزن ِسعْلة وهي ههنا خرقة الائض أَيضا‬
‫( * قوله « وهي ههنا خرقة الائض أيضا » عبارة النهاية وهي ههنا خرقة الائض وهي خرقة‬
‫لمْع بي‬
‫خ َذتْ مِئْلةً وميمها زائدة َنفَى عن نفسه ا َ‬
‫النائحة أيضا ) يقال آلَتِ الرأَة إِيلءً إِذا اتّ َ‬
‫صفّحاتٍ‬
‫ضةٍ وقال لبيد يصف سحابا كأَنّ مُ َ‬
‫سُبّتَيْن أَن يكون لِزَنْيةً وأَن يكون ممولً ف َبقِية حَ ْي َ‬
‫صفّحات‬
‫صفِيحُها َتعْريضُها ومن رواه ُم َ‬
‫صفّحاتُ السيوفُ وَت ْ‬
‫ف ذُراه وأَنْواحا عَلَ ْي ِهنّ الَآل ا ُل َ‬
‫صفّ ْقنَ بأَيديهن‬
‫صفِيح النساء إِذا َ‬
‫بكسر الفاء فهي النّساء شَبّه َلمْعَ البَرْق بَت ْ‬

‫( ‪)14/40‬‬
‫لرّة وف التهذيب ا َلمَة الرأَة ذات العُبُودة وقد أَقرّت با ُل ُموّة‬
‫( أما ) ا َلمَةُ ا َلمْلوكةُ خِلف ا ُ‬
‫تقول العرب ف الدعاء على الِنسان رَماه ال من كل َأ َمةٍ َبجَر حكاه ابن الَعراب قال ابن‬
‫سيده وأُراهُ‬
‫( * قوله « قال ابن سيده وأراه إل » يناسبه ما ف ممع المثال رماه ال من كل أكمة بجر )‬
‫مِنْ كل َأمْتٍ بَجر وجع ا َلمَة َأمَواتٌ وإِما ٌء وآمٍ وإِمْوانٌ وُأمْوانٌ كلها على طرح الزائد‬
‫ونظيه عند سيبويه َأخٌ وإِخْوانٌ قال الشاعر أَنا ابنُ أَسْماءَ َأعْمامي لا وأَب إِذا تَرامى بَنُو‬
‫ا ِلمْوانِ بالعار وقال القَتّالُ الكِلب أَما الِماءُ فل َي ْدعُونَن وَلَدا إِذا تَرامى َبنُو ا ِلمْوانِ بالعار‬

‫ويروى َبنُو ا ُلمْوانِ رواه اللحيان وقال الشاعر ف آم مَحَ ّلةُ َس ْوءٍ َأهْ َلكَ ال ّدهْرُ َأهْلَها فلم يَ ْبقَ‬
‫فيها َغيْ ُر آمٍ خَوالِفِ وقال السّلَيْك يا صاحِبَيّ أَل ل حَيّ بالوادي إِل عبي ٌد وآمٍ بي أَذْواد وقال‬
‫عمرو بن َمعْديكرب وكُنُْتمْ َأعْبُدا َأوْلدَ َغيْلٍ بَن آمٍ مَرَنّ على السّفاد وقال آخر تَ َركْتُ الطيَ‬
‫ت آمِ‬
‫حاجِ َلةً عليه كما تَرْدي إِل العُرُشا ِ‬
‫( * قوله « العرشات » هكذا ف الصل وشرح القاموس بالعجمة بعد الراء ولعله بالهملة جع‬
‫عرس طعام الوليمة كما ف القاموس وتردي تجل من ردت الارية رفعت إحدى رجليها‬
‫ومشت على الخرى تلعب )‬
‫وأَنشد الَزهري للكميت َتمْشِي با ُرْبدُ النّعام تَماشِيَ المِ الزّوافِر قال أَبو اليثم الم جع المَة‬
‫كالنّخْلة والنّخْل والَبقْلَة والَبقْل وقال وأَصل ا َلمَة َأمْوَة حذفوا لمها َلمّا كانت من حروف‬
‫اللي فلما جعوها على مثال َنخْلَة ونَخْل لَ ِزمَهم أَن يقولوا َأمَة وَأمٌ فكرهوا أَن يعلوها على‬
‫حرفي وكرهوا أَن َيرُدّوا الواو الحذوفة لا كانت آخر السم يستثقلون السكوت على الواو‬
‫فقدموا الواو فجعلوها أَلفا فيما بي الَلف واليم وقال الليث تقول ثلث آمٍ وهو على تقدير‬
‫أَ ْفعُل قال أَبو منصور ل يَزد الليث على هذا قال وأُراه ذهب إِل أَنه كان ف الَصل ثلث َأ ْموُيٍ‬
‫قال والذي حكاه ل النذري أَصح وأَقيس لَن ل أَرَ ف باب القلب حرفي ُحوّل وأُراه جع‬
‫على أَ ْفعُل على أَن الَلف الُول من آم أَلف أَ ْفعُل واللف الثانية فاء أَفعل وحذفوا الواو من‬
‫آ ُموٍ فانكسرت اليم كما يقال ف جع جِ ْروٍ ثلثة أَجْرٍ وهو ف الَصل ثلثة أَجْ ُروٍ فلما حذفت‬
‫سنٌ قال وقال البد أَصل َأمَة َفعَلة متحركة‬
‫الواو جُرّت الراء قال والذي قاله أَبو اليثم قول َح َ‬
‫العي قال وليس شيء من الَساء على حرفي إِلّ وقد سقط منه حرف ُيسَْتدَل عليه بمعه أَو‬
‫بتثنيته أَو بفعل إن كان مشتقّا منه لَن أَقلّ الُصول ثلثة أَحرف فأَ َمةٌ الذاهب منه واو لقولم‬
‫ُأمْوانٌ قال وَأ َمةٌ َفعَلة متحركة يقال ف جعها آمٍ ووزن هذا أَ ْفعُل كما يقال أَ َكمَة وآكُم ول‬
‫يكون َفعْلة على أَ ْفعُل ث قالوا ِإمْوانٌ كما قالوا إِخْوان قال ابن سيده وحل سيبويه َأمَة على أَنا‬
‫َفعَلة لقولم ف تكسيها آمٍ كقولم أَكَمة وآكُم قال ابن جن القول فيه عندي أَن حركة العي‬
‫قد عاقَبَتْ ف بعض الواضع تاء التأْنيث وذلك ف الَدواء نو َرمِث َرمَثا وحَبِطَ َحبَطا فإِذا‬
‫أَلقوا التاء أَسكنوا العي فقالوا َحقِلَ َحقْلةً و َمغِلَ مَغْلةً فقد ترى إِل مُعاقبة حركة العي تاءَ‬
‫التأْنيث ومن ث قولم جَفْنة و َجفَنات و َقصْعة و َقصَعات َلمّا حذفوا التاء حَرّكوا العي فلما‬
‫تعاقبت التاءُ وحركة العي جَرَتا ف ذلك مَجْرى الضّدين التعاقبي فلما اجتمعا ف َفعَلة تَرافَعا‬
‫أَحكامَهما فأَسقطت التاءُ حُ ْكمَ الركة وأَسقطت الركةُ حكمَ التاء وآل الَمر بالثال إِل أَن‬
‫صارَ كأَنه َفعْلٌ و َفعْلٌ بابٌ تكسيه أَ ْفعُل قال الوهري أَصل َأمَة َأ َموَة بالتحريك لَنه ُيجْمع على‬
‫آمٍ وهو أَ ْفعُل مثل َأيْنُق قال ول يمع َفعْلة بالتسكي على ذلك التهذيب قال ابن كيسان يقال‬
‫جاءَتْن َأ َمةُ ال فإِذا ثنّيت قلت جاءَتن َأمَتا ال وف المع على التكسي جاءَن إِماءُ ال وُأمْوانُ‬

‫ال وَأمَواتُ ال ويوز أَماتُ ال على النقص ويقال ُه ّن آمٌ لزيد ورأَيت آمِيا لزيد ومرَرْت بآمٍ‬
‫لزيد فإِذا كَثُرت فهي الِماء وا ِلمْوان وا ُلمْوان ويقال اسَْت ْأمِ أَمَةً غي َأمَتِك بتسكي المزة أَي‬
‫اتّخِذ وَتَأمّيْتُ أَمةً ابن سيده وَتَأمّى َأمَةً اتّخَذها وَأمّاها جعلَها َأمَة وَأمَتِ الرأَةُ وَأمِيَتْ وَأ ُموَتْ‬
‫الَخية عن اللحيان ُأ ُموّةُ صارت َأمَ ًة وقال مُرّة ما كانت َأمَ ًة ولقد َأ ُموَت ُأ ُموّة وما كُنْتِ َأمَةً‬
‫ولقد َتَأمّيْتِ وَأمِيتِ ُأ ُموّة الوهري وَتَأمّيتُ َأ َمةً أَي اتّخَذت َأمَة قال رؤبة َي ْرضَوْن بالّتعْبِيدِ‬
‫والتّآمي ولقد َأ َم ْوتِ ُأمُوّة قال ابن بري وتقول هو يأَْتمِي بزيد أَي َيأَْتمّ به قال الشاعر نَزُورُ امْرأً‬
‫َأمّا الِلَه فََيتّقي وَأمّا ب ِفعْل الصّالِيَ فََيأَْتمِي والنسبة إِليها َأمَويّ بالفتح وتصغيها ُأمَيّة وبَنو ُأمَيّة‬
‫بطن من قريش والنسبة إِليهم ُأمَويّ بالضم وربا َفتَحوا قال ابن سيده والنسب إِليه ُأمَويّ على‬
‫القياس وعلى غي القياس َأمَويّ وحكى سيبويه ُأمَيّيّ على الَصل أَجروه مُجْرى ُنمَيْريّ وعُقَيْلّي‬
‫وليس ُأمَيّيّ بأَكثر ف كلمهم إِنا يقولا بعضهم قال الوهري ومنهم من يقول ف النسبة إليهم‬
‫ُأمَيّيّ يمع بي أَربع ياءَات قال وهو ف الَصل اسم رجل وها ُأمَيّتانِ الَكب والَصغر ابنا َع ْبدِ‬
‫شس بن عبد منافٍ أَولد عَ ّلةٍ ف ِمنْ ُأمَيّة الكُبْرى أَبو سفيان بن حرب والعَنابِسُ والعْياصُ‬
‫صغْرى هم ثلثة إِخوة لُم اسها عَبْلَة يقال هم العَبَلت بالتحريك وأَنشد الوهري هذا‬
‫وُأمَيّة ال ّ‬
‫البيت للَ ْحوَص‬
‫( * قوله « وأنشد الوهري هذا البيت للحوص » الذي ف التكملة أن البيت ليس للحوص‬
‫بل لسعد بن قرط بن سيار الذامي يهجو أمه ) وأَفرد عجزه أَيْما إِل جنة أَيا إِل نار قال وقد‬
‫تكسر قال ابن بري وصوابه إِيا بالكسر لَن الَصل إِما فأَما أَيْما فالَصل فيه َأمّا وذلك ف مثل‬
‫قولك َأمّا زيد فمنطلق بلف ِإمّا الت ف العطف فإِنا مكسورة ل غي وبنو َأمَة بطن من بن‬
‫نصر بن معاوية قال وَأمَا بالفتح كلمة معناها الستفتاح بنلة أَل ومعناها حقّا ولذلك أَجاز‬
‫سيبويه َأمَا إِنّه منطلق وأَما أنه فالكسر على أَل إِنّه والفتح حقّا َأنّه وحكى بعضهم هَما وال لقد‬
‫كان كذا أَي أَما وال فالاء بدل من المزة وَأمّا أَما الت للستفهام فمركبة من ما النافية وأَلف‬
‫الستفهام الَزهري قال الليث َأمَا استفهام جحود كقولك َأمَا تستحي من ال قال وتكون َأمَا‬
‫تأْكيدا للكلم واليمي كقولك أَما إِنّه لرجلٌ كري وف اليمي كقولك َأمَا وال لئن سهرت لك‬
‫ليلة لَ َدعَّنكَ نادما َأمَا لو علمت بكانك لُزعجنك منه وقال الفراء ف قوله عز وجل ِممّا‬
‫خَطاياهم قال العرب تعل ما صِ َلةً فيما ينوى به الزاء كأَنه من خطيئاتم ما أغرقوا قال‬
‫وكذلك رأَيتها ف مصحف عبد ال وتأْخيها دليل على مذهب الزاء ومثلها ف مصحفه أَيّ‬
‫الَجَلَ ْينِ ما َقضَيْتُ أَل ترى أَنك تقول حَيْثُما تكن أَكن ومهْما َتقُلْ أَقُلْ ؟ قال الفراء قال‬
‫الكسائي ف باب َأمّا وِإمّا إذا كنت آمرا أَو ناهيا أَو مبا فهو َأمّا مفتوحة وإِذا كنت مشترطا‬
‫خيّرا أَو متارا فهي ِإمّا بكسر الَلف قال وتقول من ذلك ف الَول َأمّا الَ فاعُْبدْه‬
‫أَو شاكّا أَو مُ َ‬
‫وَأمّا المر فل تش َربْها وَأمّا زيد فقد خرج قال وتقول ف النوع الثان إِذا كنت مشترطا ِإمّا‬

‫حلُم عنك وتقول ف الشك ل أَدري من قام ِإمّا زيد وِإمّا عمرو وتقول ف التخيي‬
‫شُت َمنّ فإِنه يَ ْ‬
‫تَ ْ‬
‫َتعَ ّلمْ ِإمّا الفقه وإِما النحو وتقول ف الختار ل دار بالكوفة فأَنا خارج إِليها فإِما أَن أَسكنها وِإمّا‬
‫أن أَبيعها قال الفراء ومن العرب من يعل ِإمّا بعن َأمّا الشرطية قال وأَنشدن الكسائي‬
‫لصاحب هذه اللغة إِلّ أَنه أبدل إِحدى اليمي ياء يا لَ ْيتَما ُأمّنا شالت نَعامتُها إِيا إل جنة إِيا إِل‬
‫نار قال الوهري وقولم إِيا وأَيْما يريدون َأمّا فيبدلون من إِحدى اليمي ياء وقال البد إِذا‬
‫أَتيت بِإمّا وأَما فافتحها مع الَساء واكسرها مع الَفعال وأَنشد ِإمّا أَ َقمْتَ وَأمّا أَنت ذا سفر‬
‫حفَظُ ما تأْت وما َتذَرُ كسرت ِإمّا أَقمتَ مع الفعل وفتحت وَأمّا أَنت لَنا وَلِيَت السم‬
‫فالُ يَ ْ‬
‫وقال أَبا خُراشة َأمّا أَنتَ ذا َنفَرٍ العن إِذا كنت ذا َنفَر قال قاله ابن كَيْسان قال وقال الزجاج‬
‫ِإمّا الت للتخيي شبهت بأَن الت ضمت إِليها ما مثل قوله عز وجل ِإمّا أَن تُعذبَ وإِما أَن تَتّخذَ‬
‫فيهم حُسْنا كتبت بالَلف لا وصفنا وكذلك أَل كتبت بالَلف لَنا لو كانت بالياء لَشبهت‬
‫إِل قال قال البصريون َأمّا هي أَن الفتوحة ضمت إِليها ما عوضا من الفعل وهو بنلة إِذ العن‬
‫إِذا كنت قائما فإِن قائم معك وينشدون أَبا خراشة َأمّا كنت ذا نفر قالوا فإِن ول هذه الفعل‬
‫كسرت فقيل ِإمّا انطلقتَ انطلقتُ معك وأَنشد ِإمّا أَقمت وأَما أَنت مرتل فكسر الُول وفتح‬
‫الثانية فإِن ول هذه الكسورة فعل مستقبل أَحدثت فيه النون فقلت ِإمّا تذهبّ فإِن معك فإِن‬
‫حذفت النون جزمت فقلت إِما يأْكلْك الذئب فل أَبكيك وقال الفراء ف قوله عز وجل انا‬
‫هديناه السبيل ِإمّا شاكرا وِإمّا كفورا قال ِإمّا ههنا جزاء أَي إِن شكر وإِن كفر قال وتكون‬
‫على إِما الت ف قوله عز وجل ِإمّا يعذبم وإِما يتوب عليهم فكأَنه قال خلقناه شقيّا أَو سعيدا‬
‫الوهري وِإمّا بالكسر والتشديد حرف عطف بنلة أَو ف جيع أَحوالا إِل ف وجه واحد وهو‬
‫أَنك تبتدئ بأَو متيقنا ث يدركك الشك وإما تبتدئ با شاكّا ول بد من تكريرها تقول جاءن‬
‫ِإمّا زيد وِإمّا عمرو وقول حسان بن ثابت ِإمّا َترَيْ رأْسي َتغَيّر لونُه َشمَطا فأَصْبَح كالثّغام‬
‫ا ُلمْحِل‬
‫( * قوله « المحل » كذا ف الصل والذي ف الصحاح كالثغام الخلس ول يعز البيت لحد )‬
‫يريد ِإنْ تَ َريْ رأْسي وما زائدة قال وليس من ِإمّا الت تقتضي التكرير ف شيء وذلك ف‬
‫الجازاة تقول ِإمّا تأْتن أُكرمْك قال عز من قائل فِإمّا تَ َرِينّ من البشر أَحدا وقولم َأمّا بالفتح‬
‫فهو لفتتاح الكلم ول بد من الفاء ف جوابه تقول أَما عبد ال فقائم قال وإِنا احتيج إِل الفاء‬
‫ف جوابه لَن فيه تأويل الزاء كأَنك قلت مهما يكن من شيء فعبد ال قائم قال وَأمَا مفف‬
‫تقيق للكلم الذي يتلوه تقول َأمَا إِن زيدا عاقل يعن أَنه عاقل على القيقة ل على الجاز‬
‫وتقول َأمَا وال قد ضرب زيد عمرا الوهري َأمَتِ السّّنوْرُ َتأْمو أُماء أَي صاحت وكذلك‬
‫ماءت َتمُوءُ مُواء‬

‫( ‪)14/44‬‬
‫( أن ) أَن الشيءُ يأْن أَنْيا وِإنً وأَنً‬
‫( * قوله « وأن » هذه الثالثة بالفتح والقصر ف الصل والذي ف القاموس ضبطه بالد‬
‫واعترضه شارحه وصوب القصر ) وهو أَنّ حان وَأدْرك و َخصّ بعضهم به النبات الفراء يقال‬
‫َألْ َي ْأنِ وأَلَم يَِئنْ لك وأَل يَنَلْ لكَ وأَل يُنِلْ لك وأَ ْجوَ ُد ُهنّ ما نزل به القرآن العزيز يعن قوله أَل‬
‫َيأْنِ للذين آمنوا هو من أَن يأْن وآنَ لك يَئي ويقال أَن لك أَن تفعل كذا ونالَ لك وأَنالَ لك‬
‫وآن لك كل بعن واحد قال الزجاج ومعناها كلها حانَ لك يَحي وف حديث الجرة هل أَن‬
‫الرحيلُ أَي حانَ وقتُه وف رواية هل آنَ الرحيلُ أَي قرب ابن الَنباري الَن من بلوغ الشيء‬
‫منتهاه مقصور يكتب بالياء وقد أَن َيأْن وقال بَي ْومٍ أَن ولِكُ ّل حاملةٍ تَمامُ أَي أَدرك وبلغ وإِنَى‬
‫ك ويقال من الَين‬
‫الشيء بلوغُه وإِدراكه وقد أَن الشيءُ يأْن إِنً وقد آنَ أَوانُك وأَيْنُك وإِيُن َ‬
‫آنَ َيئِي أَيْنا والِناءُ مدود واحد النِية معروف مثل رداء وأَردية وجعه آنيةٌ وجع النية الَوان‬
‫على فواعل جع فاعلة مثل سِقاء وأَ ْسقِية وأَساقٍ والِناءُ الذي يرتفق به وهو مشتق من ذلك‬
‫لَنه قد بلغ أَن ُيعْتَمل با يعانَى به من طبخ أَو خَرْز أَو نارة والمع آنَِيةٌ وأَوانٍ الَخية جع‬
‫المع مثل أَسقية وأَساق والَلف ف آنِيَة مبدلة من المزة وليست بخففة عنها لنقلبا ف‬
‫التكسي واوا ولول ذلك لكم عليه دون البدل لن القلب قياسيّ والبدل موقوف وَأنَى الاءُ‬
‫خنَ وبلغ ف الرارة وف التنيل العزيز يطوفون بينها وبي حَميم آنٍ قيل هو الذي قد انتهى‬
‫سَ ُ‬
‫ف الرارة ويقال أَنَى الميمُ أَي انتهى حره ومنه قوله عز وجل حيم آنٍ وف التنيل العزيز‬
‫سقَى من عي آنِيَة أَي متناهية ف شدّة الر وكذلك سائر الواهر وبَلَغ الشيءُ إِناه وأَناه أَي‬
‫تُ ْ‬
‫غايته وف التنيل غي ناظرين إِناهُ أَي غي منتظرين ُنضْجَه وإِدراكَه وبلوغه تقول أَنَى َيأْن إِذا‬
‫َنضِجَ وف حديث الجاب غي ناظرين إِناه ا ِلنَى بكسر المزة والقصر الّنضْج والَناةُ والَنَى‬
‫الِلم والوقار وأَنِيَ وَتأَنّى واسْتأْنَى تَثبّت ورجل آنٍ على فاعل أَي كثي الَناة واللم وأَنَى أُنِيّا‬
‫فهو َأنِيّ تأَخر وأَبطَأ وآنَى كأَنَى وف الديث ف صلة المعة قال لرجل جاء يوم المعة‬
‫ت وآذَيْتَ قال الَصمعي آنَيْتَ أَي أَخرت الجيء وأَبطأْت‬
‫يتخطى رقاب الناس رأَيتك آنَيْ َ‬
‫وآذَيْتَ أَي آذَيت الناس بتخطيك ومنه قيل للمتمكث ف الُمور مَُتأَنّ ابن الَعراب َتأَنّى إِذا‬
‫رَفَق وآنَيْت وأَنّيت بعن واحد وف حديث غزوة حني اختاروا إِحدى الطائفتي ِإمّا الال وإِمّا‬
‫السب وقد كنت اسَتأْنَيْتُ بكم أَي انتظرت وتربّصت يقال آنَيْت وأَنّيْت وتأَنّيْت واسَْتأْنَيْتُ‬
‫الليث يقال ا ْسَتأْنَيتُ بفلن أَي ل ُأعْجِله ويقال اسْت ْأنِ ف أَمرك أَي ل َتعْجَل وأَنشد اسْتأْن تَ ْظفَرْ‬
‫ف أُمورِك كلها وإِذا عَ َزمْتَ على الَوى فتوَكلِ والَناة الّتؤَدة ويقال ل تُؤنِ فُ ْرصَتَك أَي ل‬
‫تؤخرها إِذا َأمْكَنَتْك وكل شيء أَخّرته فقد آنَيْتَه الوهري آناه يُؤنِيه إِيناء أَي أَخّره وحَبَسه‬

‫حوَرّها حي غَ ْرغَرا وَتأَنّى ف‬
‫وأَبطأَه قال الكميت ومَرْضوفةٍ ل ُتؤْنِ ف الطّبْخِ طاهِيا َعجِلْتُ إِل مُ ْ‬
‫الَمر أَي تَرَفّق وَتنَظّرَ واسْتأْنَى به أَي انتظر به يقال ا ْسُتؤْنَ به َحوْ ًل ويقال َتأَنّيُْتكَ حت ل أَناة‬
‫ب والسم الَناة مثل قناة قال ابن بري شاهده الرّ ْفقُ ُي ْمنٌ والَناةُ سَعادةٌ وآنَيْتُ الشيءَ أَخّرته‬
‫شعْرى فطال بِيَ‬
‫والسم منه الَناء على َفعَال بالفتح قال الطيئة وآنَيْتُ العَشاءَ إِل ُسهَيْلٍ أَو ال ّ‬
‫الَناء التهذيب قال أَبو بكر ف قولم َتأَنّيْتُ الرجل أَي انتظرته وتأَخرت ف أَمره ول َأ ْعجَل‬
‫ويقال إِنّ َخبَر فلن لَبَطيءٌ أَنِيّ قال ابن مقبل ث احَْت َم ْلنَ أَِنيّا بعد َتضْحَِيةٍ مِثْل الَخارِيف من‬
‫جَيْلنَ أَو هَجَر‬
‫( * قوله « قال ابن مقبل ث احتملن » أورده ياقوت ف جيلن باليم ونسبه لتميم بن أب وقال‬
‫أنّ تصغي إن واحد آناء الليل )‬
‫الليث َأنَى الشيءُ َيأْن أُِنيّا إِذا تأَخر عن وقته ومنه قوله والزادُ ل آنٍ ول قَفارُ أَي ل بطيء ول‬
‫ب غي مأْدوم ومن هذا يقال َتَأنّى فلن يََتأَنّى وهو مَُتأَنّ إِذا َتمَكّث وتثبت وانتظر والَنَى‬
‫جَشِ ٌ‬
‫لقّ الَشر وهي الَناة قال ابن‬
‫من الَناة والّتؤَدة قال العجاج فجعله الَناء طال الَناءُ وَزايَل ا َ‬
‫السكيت ا ِلنَى من الساعات ومن بلوغ الشيء منتهاه مقصور يكتب بالياء ويفتح فيمدّ وأَنشد‬
‫بيت الطيئة وآنَيْتُ العَشاءَ إِل ُسهَيْل ورواه أَبو سعيد وأَنّيْت بتشديد النون ويقال أَنّيْتُ الطعامَ‬
‫ف النار إِذا أَطلت مكثه وأَنّيْت ف الشيء إِذا َقصّرت فيه قال ابن بري أَنِيَ عن القوم وَأنَى‬
‫الطعامُ عَنّا إِنً شديدا والصّلةُ أُِنيّا كل ذلك أَبطأَ وأَنَى َيأْنِي وَيأْن أَنْيا فهو أَنِيّ إِذا رَ َفقَ والَنْيُ‬
‫والِنْيُ الوَ ْهنُ أَو الساعة من الليل وقيل الساعة منه أَيّ ساعة كانت وحكى الفارسي عن ثعلب‬
‫إِْنوٌ ف هذا العن قال وهو من باب أَشاوِي وقيل الِنَى النهار كله والمع آناء وأُنِيّ قال يا َليْتَ‬
‫ص ْدقِ ضَحّاكُ الُنِيّْ يقول ف أَيّ ساعة جئته وجدته‬
‫ل مِثْلَ َشرِيب مِنْ ُنمِيّْ و ْهوَ شَرِيبُ ال ّ‬
‫يضحك والِنْيّْ واحد آناه الليل وهي ساعاته وف التنيل العزيز ومن آناء الليل قال أَهل اللغة‬
‫منهم الزجاج آناء الليل ساعاته واحدها إِنْيٌ وإِنً فمن قال ِإنْيٌ فهو مثل نِحْيٍ وأَناء ومن قال‬
‫خشِيّا مَوا ِردُه بكُلّ إِنْيٍ قَضاه الليلُ‬
‫إِنً فهو مثل مِعىً وَأمْعاء قال الذل التنخّل السالك الّثغْرِ مَ ْ‬
‫يَنَْتعِلُ قال الَزهري كذا رواه ابن الَنباري وأَنشده الوهري ُحلْو ومرّ كعَطْفِ ال ِق ْدحِ مِرّتُه ف‬
‫كل إِنْيٍ قَضاه الليلُ يَنَْتعِلُ ونسبه أَيضا للمنتخّل فإِما أَن يكون هو البيت بعينه أَو آخر من‬
‫قصيده أُخرى وقال ابن الَنباري واحد آناء الليل على ثلثة أَوجه إِنْي بسكون النون وإِنً‬
‫بكسر الَلف وأَنً بفتح الَلف وقوله َفوَرَ َدتْ قبلَ إِنَى صِحابا يروى إِنَى وأَنَى وقاله الَصمعي‬
‫وقال الَخفش واحد الناء إِْنوٌ يقال مضى إِنْيانِ من الليل وإِنْوانِ وأَنشد ابن الَعراب ف الِنَى‬
‫أََتمّتْ حلَها ف نصف شهر و َحمْلُ الاملتِ إِنً طويلُ و َمضَى ِإْنوٌ من الليل أَي وقت لغة ف‬
‫إنْي قال أَبو عل ّي وهذا كقولم جََبوْت الراج جِباوة أُبدلت الواو من الياء وحكى الفارسي‬
‫أَتيته آيَِنةً بعد آينةٍ أَي تارة بعد تارة كذا حكاه قال ابن سيده وأُراه بن من الِنَى فاعلة وروى‬

‫وآيَِنةً يَخْرُ ْجنَ من غامر ضَحْل والعروف آوِنَة وقال عروة ف وصية لبنيه يا بَنّ إِذا رأَيتم خَ ّلةً‬
‫رائعة من رجل فل تقطعوا إِناتَكم‬
‫( * قوله « إناتكم » كذا ضبط بالكسر ف الصل وبه صرح شارح القاموس ) وإِن كان الناس‬
‫رَجُلَ سَوءٍ أَي رجاءكم وقول السلمية أَنشده يعقوب عَن الَمر الذي ُيؤْنِيكَ عنه وعَن َأهْلِ‬
‫الّنصِيحة والوداد قال أَرادت ُينْئِيك من الّنأْي وهو البعد فقدمت المزة قبل النون الَصمعي‬
‫الَناةُ من النساء الت فيها فتور عن القيام وتأَنّ قال أَبو حيّة النميي َرمَتْه أَناةٌ من رَبيعةِ عامرٍ‬
‫َنؤُومُ الضّحَى ف َمأَْتمٍ أَيّ َمأْتَم وال َوهْنانةُ نوها الليث يقال للمرأَة الباركة الليمة الُواتِية أَناة‬
‫والمع أَنواتٌ قال وقال أَهل الكوفة إِنا هي الوَناة من الضعف فهمزوا الواو وقال أَبو الدّقَيْش‬
‫سكَ َتحْتَ‬
‫هي الباركة وقيل امرأَة أَناة أَي رَزِينة ل َتصْخَبُ ول ُتفْحِش قال الشاعر أَناةٌ كَأنّ ا ِل ْ‬
‫ثيابِها ورِيحَ خُزامَى الطّلّ ف َدمِثِ ال ّرمْل قال سيبويه أَصله وَناةٌ مثل أَحَد َووَحَد من الوَنَى وف‬
‫ب فقال حت‬
‫الديث أَن رسول ال صلى ال عليه وسلم َأمَر رجلً أَن يزوج ابنته من جُلَ ْيبِي ٍ‬
‫جلَيْبيبٍ ؟ ِإنِيْه ل َل َعمْرُ الِ ذكره ابن الَثي ف هذه‬
‫أُشاورَ ُأمّها فلما ذكره لا قالت َح ْلقَى أَلِ ُ‬
‫الترجة وقال قد اختلف ف ضبط هذه اللفظة اختلفا كثيا فرويت بكسر المزة والنون‬
‫وسكون الياء وبعدها هاء ومعناها أَنا لفظة تستعملها العرب ف الِنكار يقول القائل جاء زيد‬
‫فتقول أَنت أَزَْيدُنِيه وأَزَْيدٌ إِنِيه كأَنك استبعدت ميئه وحكى سيبويه أَنه قيل لَعراب سكن البَ َلدَ‬
‫أَترج إِذا أَخصبت البادية ؟ فقال أَنا إِنيه ؟ يعن أَتقولون ل هذا القول وأَنا معروف بذا‬
‫الفعل ؟ كأَنه أَنكر استفهامهم إِياه ورويت أَيضا بكسر المزة وبعدها باء ساكنة ث نون‬
‫جلَيْبيبٍ ابْنَت ؟ فأَسقطت الياء ووقفت عليها بالاء قال أَبو موسى وهو ف‬
‫مفتوحة وتقديرها َألِ ُ‬
‫جمٌ مُقَيّد ف مواضع‬
‫مسند أَحد بن حنبل بط أَب السن بن الفُراتِ وخطه حجة وهو هكذا ُمعْ َ‬
‫قال ويوز أَن ل يكون قد حذف الياء وإِنا هي ابَْنةٌ نكرة أَي أَتُ َز ّوجُ ُجلَيْبِيبا ببنتٍ يعن أَنه ل‬
‫يصلح أَن يزوج ببنت إِنا يُ َز ّوجُ مثلُه بأَمة استنقاصا له قال وقد رويت مثل هذه الرواية الثانية‬
‫بزيادة أَلف ولم للتعريف أَي أَلليبيبٍ البْنةُ ورويت أَلليبيبٍ ا َل َمةُ ؟ تريد الارية كناية عن‬
‫بنتها ورواه بعضهم ُأمَّيةُ أَو آمَِنةُ على أَنه اسم البنت‬

‫( ‪)14/48‬‬
‫( أها ) أَها حكاية صوتِ الضّحِك عن ابن الَعراب وأَنشد َأهَا َأهَا عند زادِ ال َق ْومِ ضِحْكَتُهم‬
‫شفٌ عند الوغَى خُورُ‬
‫وأَنُتمُ كُ ُ‬

‫( ‪)14/51‬‬

‫( أوا ) َأوَيْتُ مَنْزل وإِل منل ُأوِيّا وِإوِيّا وَأوّيْتُ وتأَوّيْتُ وأَْتوَيْتُ كله ُع ْدتُ قال لبيد بصَبُوحِ‬
‫صافِيةٍ و َج ْدتُ كرِيَنةً ِب ُموَتّرٍ َتأْتَى له إِبْهامُها إِنا أَراد َتأَْتوِي له أَي تفتعل من َأوَيتُ إِليه أَي‬
‫ُع ْدتُ إِل أَنه قلب الواو أَلفا وحذفت الياء الت هي لم الفعل وقول أَب كبي وعُراضةُ السّيَتَ ْينِ‬
‫تُوبِعَ بَرْيُها َت ْأوِي طَوائفُها لعَجسٍ عَ ْبهَرِ استعارَ ا ُلوِيّ لل ِقسِيّ وإِنا ذلك للحيوان وَأوَيْتُ الرجل‬
‫إِلّ وآوَيْتُه فأَما أَبو عبيد فقال َأوَيْته وآوَيْتُه وَأوَيْتُ إِل فلن مقصورٌ ل غي الَزهري تقول‬
‫العرب َأوَى فلنٌ إِل منله َي ْأوِي ُأوِيّا على فُعول وإِوا ًء ومنه قوله تعال قال سآوي إِل جبل‬
‫يعصمن من الاء وآوَيْتُه أَنا إِيواءً هذا الكلم اليد قال ومن العرب من يقول َأوَيْتُ فلنا إِذا‬
‫أَنزلته بك وأَويْتُ الِبل بعن آوَيْتُها أَو عبيد يقال َأوَيْتُه بالقصر على َفعَلْته وآوَيْتُه بالد على‬
‫أَ ْفعَلْته بعن واحد وأَنكر أَبو اليثم أَن تقول َأوَيْتُ بقصر الَلف بعن آوَيْتُ قال ويقال َأوَيْتُ‬
‫فلنا بعن َأوَيْتُ إِليه قال أَبو منصور ول يعرف أَبو اليثم رحه ال هذه اللغة قال وهي صحيحة‬
‫قال وسعت أَعرابيّا فصيحا من بن ُنمَي كان استُ ْرعِيَ إِبلً جُرْبا فلما أَراحَها مَلَثَ الظّلمِ‬
‫نَحّاها عن َم ْأوَى الِبلِ الصّحاحِ ونادَى عريفَ اليّ فقال أَل َأْينَ آوِى هذه الِبلَ ا ُلوَقّسَة ؟ ول‬
‫يقل أُووِي وف حديث البَيْعة أَنه قال للَنصار أُبايعكم على أَن ُتؤْوُون وتنصرون أَي تضمون‬
‫إِليكم وتَحُوطون بينكم يقال َأوَى وآوَى بعن واحد والقصور منهما لزم ومتعدّ ومنه قوله ل‬
‫قَطْع ف َثمَرٍ حت َي ْأوَِيهُ الَرِينُ أَى َيضُمه البَ ْيدَرُ ويمعه وروى الرواةُ عن النب صلى ال عليه‬
‫وسلم أَنه قال ل َي ْأوِي الضالةَ إِل ضالّ قال الَزهري هكذا رواه فصحاء الحدّثي بالياء قال‬
‫وهو عندي صحيح ل ارتياب فيه كما رواه أَبو عبيد عن أَصحابه قال ابن الَثي هذا كله من‬
‫َأوَى َيأْوي يقال َأوَيْتُ إِل النل وَأوَيْتُ غيي وآويْتُه وأَنكر بعضهم القصور التعدّي وقال‬
‫الَزهري هي لغة فصيحة ومن القصور اللزم الديثُ الخر أَما أَحدُهم فَأوَى إِل ال أَي رجع‬
‫إِليه ومن المدود حديثُ الدعاء المد ل الذي كفانا وآوانا أَي ردّنا إِل مأْوىً لنا ول يعلنا‬
‫منتشرين كالبهائم وال ْأوَى النلُ وقال الَزهري سعت الفصيحَ من بن كلب يقول ل ْأوَى‬
‫الِبلِ َمأْواة بالاء الوهري َم ْأوِي الِبل بكسر الواو لغة ف َم ْأوَى الِبل خاصة وهو شاذ وقد‬
‫ذكر ف مأْقي العي وقال الفراء ذكر ل َأنّ بعض العرب يسمي م ْأوَى الِبل م ْأوِي بكسر الواو‬
‫قال وهو نادر ل يئ ف ذوات الياء والواو َمفْعِلٌ بكسر العي إِل حرفي مَأْقي العي وم ْأوِي‬
‫جمَع الوي مثل العاوي ُأوِيّا بوزن‬
‫الِبل وها نادران واللغة العالية فيهما مأْوى ومُوق وماقٌ ويُ ْ‬
‫ل َدأُ ا ُلوِيّ شبه الَثاف واجتماعَها‬
‫ُعوِيّا ومنه قول العجاج َفخَفّ والَنادِلُ الّثوِيّ كما يُدان ا ِ‬
‫بدإِ انضمت بعضها إل بعض وقوله عز وجل عندها جنة الأْوى جاء ف التفسي أَنا جنة تصي‬
‫إِليها أَرواح الشهداء وَأوّيْتُ الرجلَ كآوَيْته قال الذل قد حالَ دونَ دَريسَ ْيهِ ُمؤَوّيةٌ مِسْعٌ لا‬
‫بِعضاهِ الَرضِ تَهْزيزُ قال ابن سيده هكذا رواه يعقوب والصحيح مؤوّبةٌ وقد روى يعقوب‬
‫مؤوّبة أَيضا ث قال إِنا رواية أُخرى وا َلأْوى وا َلأْواة الكا ُن وهو ال ْأوِي قال الوهري ا َل ْأوَى‬

‫ج ّمعَتْ‬
‫كل مكان يأْوي إِليه شيء ليلً أَو نارا وجنة الأْوى قيل جَّنةُ الَبيت وَتَأوّت الطي َتَأوّيا َت َ‬
‫بعضُها إِل بعض فهي مَُتَأوّيَة ومَُتَأوّياتٌ قال أَبو منصور ويوز تَآ َوتْ بوزن تَعا َوتْ على تَفاعَلَتْ‬
‫قال الوهري و ُهنّ ُأوِيّ جع آوٍ مثل باكٍ وبُكِيّ واستعمله الرثُ بن حِلّزة ف غي الطي فقال‬
‫فَتَأ ّوتْ له قَراضِبةٌ من كلّ حَيّ كأَنّهم أَلْقاءُ وطي ُأوِيّ مَُتَأوّياتٌ كأَنه على حذف الزائد قال أَبو‬
‫منصور وقرأْت ف نوادر الَعراب َتَأوّى الُ ْرحُ وَأوَى وتَآوَى وآوَى إِذا تقارب للبء التهذيب‬
‫صوْتِك ومنه قول‬
‫وروى ابن شيل عن العرب َأوّيتُ باليل َت ْأوَِيةً إِذا دعوتا آوُوه لتَريعَ إِل َ‬
‫الشاعر ف حاضِر َلجِبٍ قاسٍ صَواهِلُهُ يقال للخيل ف أَسْلفِه آوُو قال أَبو منصور وهو معروف‬
‫من دعاء العرب خيلها قال وكنت ف البادية مع غلم عرب يوما من الَيام ف خيل ُنَندّيها على‬
‫للّة فهبت ريح ذات ِإعْصار و َجفَلَتِ اليلُ وركبت رؤوسَها‬
‫الاء وهي مُهَجّرة تَ ْروُدُ ف جَناب ا ِ‬
‫فنادى رجل من بن ُمضَرّس الغلم الذي كان معي وقال له أَل وَأهِبْ با ث َأوّ با تَ ِرعْ إِل‬
‫صوتك فرفع الغلم صوته وقال هابْ هابْ ث قال آوْ فراعَتِ اليلُ إِل صوته ومن هذا قول‬
‫جمٌ وقد َع ِل ْمنَ من القَوْ لِ هَب وا ْقدُمي وآوُو وقومي ويقال‬
‫عدي بن الرّقاع يصف اليل ُهنّ ُع ْ‬
‫للخيل هَب وهاب وا ْقدُمي واقْدمي كلها لغات وربا قيل لا من بعيد آيْ بدة طويلة يقال َأوّيْتُ‬
‫با فتَأوّتْ َتَأوّيا إِذا انضم بعضُها إِل بعض كما يََتَأوّى الناسُ وأَنشد بيت ابن حلّزة فتَأوّت له‬
‫قراضبة من كل حيّ كأَنم أَلقاءُ وإِذا أَمرتَ من َأوَى ي ْأوِي قلت اْئوِ إِل فلن أَي انضمّ إِليه وَأوّ‬
‫لفلن أَي ارْحه والفتعالُ منهما ائَْتوَى يأَْتوِي وأَوى إِليه َأوَْيةً وأَّي ًة وم ْأوِيَ ًة ومأْواةً رَقّ ورَثى له‬
‫قال زهي بانَ الَلِيطُ ول َي ْأوُوا لنْ تَرَكُوا‬
‫( * عجز البيت وزودوك اشتياقا أية سلكوا )‬
‫خوّي ف سجوده حت كنا نأْوي له قال أَبو‬
‫وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم كان يُ َ‬
‫شفِقُ عليه من شدّة إِقلله َبطْنَه عن‬
‫منصور معن قوله كنا َنأْوي له بنلة قولك كنا َنرْثي له وُن ْ‬
‫الَرض و َمدّه ضَُبعَيْه عن جَنْبَيه وف حديث آخر كان يصلي حت كنتُ آوي له أَي أَ ِرقّ له‬
‫وأَرثي وف حديث الغية ل َتأْوي من قلّة أَي ل تَرْ َحمُ زوجها ول تَ ِرقّ له عند الِعدام وقوله‬
‫أَران ول ُكفْرانَ ل أَّيةً لَنفْسِي لقد طالَبْتُ غيَ مُنِيلِ فإِنه أَراد َأوَيْتُ لنفسي َأّيةً أَي رحتها‬
‫ورَقَقْتُ لا وهو اعتراض وقولُه ول كفران ل وقال غيه ل كفران ل قال أَي غي مُقْلَق من‬
‫الفَزَع أَراد ل أَكفر ل أَّيةً لنفسي نصبه لَنه مفعول له قال الوهري َأوَيْت لفلن َأوَْيةً وأَّيةً‬
‫تقلب الواو ياء لسكون ما قبلها وتدغم قال ابن بري صوابه لجتماعها مع الياء وسبقها‬
‫شوِن ضُرّ َأمْرِه ولو أَنّيَ‬
‫بالسكون واسَْت ْأوَيْنُه أَي اسْتَرحته استِيواءً قال ذو الرمة على َأمْرِ من ل يُ ْ‬
‫اسَْت ْأوَيْتُه ما أَوى ليا وأَما حديث وهب إِن ال عز وجل قال إِن َأوَيْتُ على نفسي أَن أَ ْذكُرَ من‬
‫ذكرن قال ابن الَثي قال القتيب هذا غلط إِل أَن يكون من القلوب والصحيح وأَيْتُ على‬
‫نفسي من الوَأْي ال َو ْعدِ يقول جعلته َوعْدا على نفسي وذكر ابن الَثي ف هذه الترجة حديث‬

‫الرؤيا فاسَْتأَى لا قال بوزن اسْتَقى ورُوي فاسْتاء لا بوزن اسْتاق قال وكلها من الَساءَة أَي‬
‫ساءَتْه وهو مذكور ف ترجة سوأَ وقال بعضهم هو اسْتالَها بوزن اخْتارَها فجعل اللم من‬
‫الَصل أَخذه من التأْويل أَي طَلَبَ تأْويلَها قال والصحيح العول أَبو عمرو ا ُلوّة الداهية بضم‬
‫المزة وتشديد الواو قال ويقال ما هي إِل ُأوّةٌ من ا ُل َووِ يا فت أَي داهيةٌ من الدواهي قال‬
‫وهذا من أَغرب ما جاء عنهم حت جعلوا الواو كالرف الصحيح ف موضع الِعراب فقالوا‬
‫ا ُل َووُ بالواو الصحيحة قال والقياس ف ذلك ا ُلوَى مثال ُقوّة وقُوىً ولكن حكي هذا الرف‬
‫مفوظا عن العرب قال الازن آوّةٌ من الفعل فاعلةٌ قال وأَصله آوِوَةٌ فأُدغمت الواو ف الواو‬
‫و ُشدّت وقال أَبو حات هو من الفعل َفعْلةٌ بعن َأوّة زيدت هذه الَلف كما قالوا ضَربَ حاقّ‬
‫رأْسه فزادوا هذه الَلف وليس آوّه بنلة قول الشاعر تَأوّه آهةَ الرجلِ الَزينِ لَن الاء ف آوّه‬
‫زائدة وف تَأوّه أَصلية أَل ترى أَنم يقولون آوّتا فيقلبون الاء تاء ؟ قال أَبو حات وقوم من‬
‫الَعراب يقولون آوُوه بوزن عاوُوه وهو من الفعل فاعُولٌ والاء فيه أَصلية ابن سيده َأوّ َلهُ‬
‫كقولك َأوْل له ويقال له َأوّ من كذا على معن التحزن على مثال َقوّ وهو من مضاعف الواو‬
‫قال فَأوّ ِلذِكراها إِذا ما َذكَرْتُها ومن ُب ْعدِ أَرضٍ دُونَنا وساء قال الفراء أَنشدنيه ابن الراح فَأوْه‬
‫مِن الذّكْرَى إِذا ما ذكرتُها قال ويوز ف الكلم من قال َأوْهِ مقصورا أَن يقول ف َيَتفَعّل يَتَأوّى‬
‫ول يقولا بالاء وقال أَبو طالب قول العامة آوّهْ مدود خطأٌ إِنا هو َأوّهْ من كذا وَأوْهِ منه بقصر‬
‫الَلف الَزهري إِذا قال الرجل َأوّهْ من كذا رَدّ عليه الخرُ عليك َأ ْوهَتُك وقيل َأوّه فعلة هاؤها‬
‫للتأْنيث لَنم يقولون سعت َأوّتَك فيجعلونا تاء وكذلك قال الليث َأوّهْ بنلة فعلة َأوّةً لك‬
‫وقال أَبو زيد يقال َأوْهِ على زيد كسروا الاء وبينوها وقالوا َأوّتا عليك بالتاء وهو التهلف على‬
‫ت واوها فقلت َأوّ َحسََنةٌ‬
‫الشيء عزيزا كان أَو هينا قال النحويون إِذا جعلت َأوّا اسا ثقل َ‬
‫وتقول َدعِ ا َلوّ جانبا تقول ذلك لن يستعمل ف كلمه ا ْفعَلْ كذا أَو كذا وكذلك تثقل َلوّا إِذا‬
‫جعلته اسا وقال أَبو زُبَ ْيدٍ إِنّ لَيْتا وِإنّ َلوّا عَناءُ وقول العرب َأوّ من كذا بواو ثقيلة هو بعن‬
‫تَشَكّي مشقّةٍ أَو همّ أَو حزن وَأوْ حرف عطف وأَو تكون للشك والتخيي وتكون اختيارا قال‬
‫الوهري أَو حرف إِذا دخل الب دلّ على الشك والِبام وإِذا دخل الَمر والنهي دل على‬
‫التخيي والباحة فأَما الشك فقولك رأَيت زيدا أَو عمرا والِبام كقوله تعال وأَنا أَو إِياكم‬
‫لعلى هدى أَو ف ضلل مبي والتخيي كقولك كل السمك أَو اشرب اللب أَي ل تمع بينهما‬
‫والِباحة كقولك جالس السن أَو ابن سيين وقد تكون بعن إِل أَن تقول لَضربنه أَو يتوبَ‬
‫وتكون بعن بل ف توسع الكلم قال ذو الرمة َب َدتْ مثل َقرْنِ الشمسِ ف َروَْنقِ الضّحَى‬
‫وصُورَتِها أَو أَنتِ ف العَيِ َأمْ َلحُ يريد بل أَنت وقوله تعال وأَرسلناه إِل مائة أَلف أَو يزيدون‬
‫قال ثعلب قال الفراء بل يزيدون قال كذلك جاء ف التفسي مع صحته ف العربية وقيل معناه‬
‫إِل مائة أَلف عند الناس أَو يزيدون عند الناس وقيل أَو يزيدون عندكم فيجعل معناها‬

‫للمخاطبي أَي هم أَصحاب شارَةٍ وزِيّ وجال رائع فإِذا رآهم الناس قالوا هؤلء مائتا أَلف‬
‫وقال أَبو العباس البد إِل مائة أَلف فهم فَ ْرضُه الذي عليه أَن يؤَدّبه وقوله أَو يزيدون يقول فإِن‬
‫زادوا بالَولد قبل أَن يُسْلموا فا ْدعُ الَولد أَيضا فيكون دعاؤك للَولد نافلة لك ل يكون‬
‫فرضا قال ابن بري أَو ف قوله أَو يزيدون للِبام على حدّ قول الشاعر وهَلْ أَنا إِلّ من ربيعةَ‬
‫أَو ُمضَرْ وقيل معناه وأَرسلناه إِل جع لو رأَيتموهم لقلتم هم مائة أَلف أَو يزيدون فهذا الك إِنا‬
‫دخل الكلم على حكاية قول الخلوقي لن الالق جل جلله ل يعترضه الشك ف شيء من‬
‫خبه وهذا أَلطف ما ُي َقدّرُ فيه وقال أَبو زيد ف قوله أَو يزيدون إِنا هي ويزيدون وكذلك قال‬
‫ف قوله تعال أَصلواتك تأْمرك أَن نترك ما يعبد آباؤنا أَو أَن نفعل ف أَموالنا ما نشاء قال تقديره‬
‫وأَن نفعل قال أَبو منصور وأَما قول ال تعال ف آية الطهارة وإِن كنتم مَرْضى أَو على سفر أَو‬
‫جاء أَحدٌ منكم من الغائط أَو لستم النساء ( الية ) أَما الَول ف قوله أَو على سفر فهو تيي‬
‫وأَما قوله أَو جاء أَحد منكم من الغائط فهو بعن الواو الت تسمى حالً العن وجاء أَحد منكم‬
‫من الغائط أَي ف هذه الالة ول يوز أَن يكون تييا وأَما قوله أَو لستم النساء فهي معطوفة‬
‫على ما قبلها بعناها وأَما قول ال عز وجل ول ُتطِعْ منهم آثا أَو كفورا فإِن الزجاج قال أَو‬
‫ههنا أَوكد من الواو لَن الواو إِذا قلتَ ل تطع زيدا وعمرا فأَطاع أَحدها كان غي عاص لَنه‬
‫أَمره أَن ل يطيع الثني فإِذا قال ول تطع منهم آثا أَو كفورا فَأوْ قد دلت على أَنّ كل واحد‬
‫منهما أَهل أَن ُيعْصَى وتكون بعن حت تقول لَضربنك أَو تقومَ وبعن إِلّ َأنْ تقول لَضربنّك‬
‫أَو َتسْبقَن أَي إِل أَن تسبقن وقال الفراء أَو إِذا كانت بعن حت فهو كما تقول ل أَزالُ‬
‫ملزمك أَو تعطين‬
‫( * لعل هنا سقطا من الناسخ وأصله معناه حت تعطين وال إل ) وإِل أَن تعطين ومنه قوله عز‬
‫وجل ليس لك من الَمر شيء أَو يتوب عليهم أَو يعذبم معناه حت يتوب عليهم وإِل أَن يتوب‬
‫عليهم ومنه قول امرئ القيس يُحاوِلُ مُلْكا أَو يَموتَ فُي ْعذَرا معناه إِل أَن يوت قال وأَما‬
‫الشك فهو كقولك خرج زيد أَو عمرو وتكون بعن الواو قال الكسائي وحده وتكون شرطا‬
‫أَنشد أَبو زيد فيمن جعلها بعن الواو و َقدْ َز َعمَتْ ليلى بأَنّيَ فاجِرٌ ِلَنفْسِي تُقاها أَو عَليها‬
‫فُجُورُها معناه وعليها فجورها وأَنشد الفراء إِنّ با أَكْتَلَ َأوْ رِزامَا ُخوَيْرِبانِ يَنقُفَان الْهامَا‬
‫( * قوله « خويربان » هكذا بالصل هنا مرفوعا باللف كالتكملة وأنشده ف غي موضع‬
‫كالصحاح خويربي بالياء وهو الشهور )‬
‫وقال ممد بن يزيد أَو من حروف العطف ولا ثلثة معان تكون لَحد أَمرين عند شك التكلم‬
‫أَو قصده أَحدها وذلك كقولك أَتيت زيدا أَو عمرا وجاءن رجل أَو امرأَة فهذا شك وأَما إِذا‬
‫قصد أَحدها فكقولك كُلِ الس َمكَ أَو اشربِ اللبَ أَي ل تمعها ولكن اخْتَر أَيّهما شئت‬
‫وأَعطن دينارا أَو ا ْكسُن ثوبا وتكون بعن الِباحة كقولك ائْتِ السجد أَو السوق أَي قد‬

‫أَذنت لك ف هذا الضرب من الناس‬
‫( * قوله « ائت السجد أو السوق أي قد أذنت لك ف هذا الضرب من الناس » هكذا ف‬
‫الصل ) فإِن نيته عن هذا قلت ل تالس زيدا أَو عمرا أَي ل تالس هذا الضرب من الناس‬
‫وعلى هذا قوله تعال ول تطع منهم آثا أَو كفورا أَي ل تطع أَحدا منهما فافهمه وقال الفراء‬
‫ف قوله عز وجل َأوَل يروا َأوَل يأْتم إِنا واو مفردة دخلت عليها أَلف الستفهام كما دخلت‬
‫على الفاء وث ول وقال أَبو زيد يقال إِنه لفلن أَو ما تنحد فرطه ولتِينك أَو ما تنحد فرطه‬
‫( * قوله « أو ما تنحد فرطه إل » كذا بالصل بدون نقط ) أَي لتينك حقّا وهو توكيد وابنُ‬
‫آوَى معرفةٌ ُدوَيّبةٌ ول ُي ْفصَلُ آوَى من ابن الوهري ابن آوَى يسمى بالفارسية شغال والمع‬
‫ت آوَى وآوى ل ينصرف لَنه أَفعل وهو معرفة التهذيب الواوا صياح العِ ّلوْض وهو ابن‬
‫بنا ُ‬
‫آوى إِذا جاع قال الليث ابن آوى ل يصرف على حال ويمل على أَ ْفعَلَ مثل أَ ْفعَى ونوها‬
‫ويقال ف جعه بنات آوى كما يقال بناتُ َنعْش وبناتُ َأوَْبرَ وكذلك يقال بناتُ لَبُون ف جع‬
‫ابن لبون ذَكَرٍ وقال أَبو اليثم إِنا قيل ف المع بنات لتأْنيث الماعة كما يقال للفرس إِنه من‬
‫صنَ‬
‫بنات َأ ْع َوجَ والمل إِنه من بنات دا ِعرٍ ولذلك قالوا رأَيت جالً يَتَهادَرْنَ وبنات لبون يََتوَ ّق ْ‬
‫وبناتِ آوى َيعْوينَ كما يقال للنساء وإِن كانت هذه الَشياء ذكورا‬

‫( ‪)14/51‬‬
‫( أيا ) أَيّ حرف استفهام عما يعقل وما ل يعقل وقوله وأَساء ما أَسْماءُ ليلةَ َأدْلَجَتْ إِلّ‬
‫وَأصْحاب بأَيّ وأَيْنَما فإِنه جعل أَيّ اسا للجهة فلما اجتمع فيه التعريف والتأْنيث منعه الصرف‬
‫وأَما أَينما فهو مذكور ف موضعه وقال الفرزدق َتنَظّ ْرتُ َنصْرا والسّماكَ ْينِ َأيْهُما عَليّ من‬
‫الغَيْثِ ا ْستَهَلّتْ موا ِطرُهْ إِنا أَراد َأيّهما فاضطر فحذف كما حذف الخر ف قوله بَكى بعَيْنَيك‬
‫واكفُ القَطْرِ ابنَ الَواري العالَ الذّكْرِ إِنا أَراد ابن الواريّ فحذف الَخية من ياءي النسب‬
‫اضطرارا وقالوا لَضربن أَيّهم أَفضلُ أَيّ مبنية عند سيبويه فلذلك ل يعمل فيها الفعلُ قال‬
‫سيبويه وسأَلت الليل عن أَيّي وأَيّك كان شرّا فأَخزاه ال فقال هذا كقولك أَخزى ال‬
‫الكاذبَ من ومنك إِنا يريد منّا فإِنا أَراد أَيّنا كان شَرّا إِل أَنما ل يشتركا ف أَيّ ولكنهما‬
‫أَخْلَصاهُ لكل واحد منهما التهذيب قال سيبويه سأَلت الليل عن قوله فأَيّي ما وأَّيكَ كان شَرّا‬
‫فسِيقَ إِل القا َمةِ ل يَراها فقال هذا بنلة قول الرجل الكاذبُ من ومنك فعل ال به وقال غيه‬
‫إِنا يريد أَنك شرّ ولكنه دعا عليه بلفظ هو أَحسن من التصريح كما قال ال تعال وأَنا أَو‬
‫إِياكم لعلى هُدىً أَو ف ضلل مبي وأَنشد ا ُل َفضّلُ لقد عَلِم الَقوامُ أَيّي وَأيّ ُكمْ بَن عامِرٍ َأوْف‬
‫وَفاءً وَأظْ َلمُ معناه علموا أَن َأوْف وَفاءً وأَنتم أَظلم قال وقوله فأَب ما وأَيك أَيّ موضع رفع لَنه‬

‫اسم مكان وأَيك نسق عليه وشرّا خبها قال وقوله فسيق إِل القامة ل يراها أَي َعمِيَ دعاء‬
‫عليه وف حديث أَب ذر أَنه قال لفلن أَشهد أَن النب صلى ال عليه وسلم قال إِن أَو إِياك‬
‫فرعونُ هذه ا لُمة يريد أَنك فرعونُ هذه الُمة ولكنه أَلقاه إِليه تعريضا ل تصريا وهذا كما‬
‫تقول أَحدُنا كاذبٌ وأَنت تعلم أَنك صادق ولكنك ُتعَرّضُ به أَبو زيد صَحِبه ال َأيّا مّا َتوَ ّجهَ‬
‫يريد أَينما توجه التهذيب روي عن أَحد بن يي والبّد قال لَيّ ثلثة أُصول تكون استفهاما‬
‫وتكون تعجبا وتكون شرطا وأَنشد َأيّا َفعَلْتَ فإِن لك كاشِحٌ وعلى اْنتِقاصِك ف الَياةِ وأَزْدَدِ‬
‫ضكَ‬
‫قال ج َزمَ قوله وأَزْدَد على النسق على موضع الفاء الت ف فإِنن كأَنه قال أَيّا تفعلْ أُْب ِغ ْ‬
‫صدّق وأَكن‬
‫صدّقَ وأَ ُكنْ فتقدير الكلم إِن تؤخرن َأ ّ‬
‫وأَزْدَدْ قال وهو مثل معن قراءة من قرأَ فَأ ّ‬
‫قال وإِذا كانت أَيّ استفهاما ل يعمل فيها الفعل الذي قبلها وإِنا يرفعها أَو ينصبها ما بعدها‬
‫قال ال عز وجل لَنعْلَم أَيّ الِزْبي أَحصى لا لبثوا أَمدا قال البد فأَيّ رفع وأَحصى رفع بب‬
‫البتداء وقال ثعلب أَيّ رافعهُ أَحصى وقال عمل الفعل ف العن ل ف اللفظ كأَنه قال لنعلم أَيّا‬
‫من أَيّ ولَنعْلم أَ َحدَ هذين قال وأَما النصوبة با بعدها فقوله وسيعلم الذين ظلموا أَيّ مُنْقَلَبٍ‬
‫ينقلبون نصب أَيّا بينقلبون وقال الفراء أَيّ إِذا َأوْ َقعْتَ الفعل التقدّم عليها خرجت من معن‬
‫الستفهام وذلك إِن أَردته جائز يقولون َلضْربنّ أَيّهم يقول ذلك لَن الضرب على اسم يأْت‬
‫بعد ذلك استفهام وذلك أَن الضرب ل يقع انني‬
‫( * قوله « لن الضرب إل » كذا بالصل ) قال وقول ال عز وجل ث لننعنّ من كل شيعةٍ‬
‫أَيّهم أَ َشدّ على الرحن عِتِيّا من نصب أَيّا أَوقع عليها النّ ْزعَ وليس باستفهام كأَنه قال‬
‫لنستخرجن العات الذي هو أَشدّ ث فسر الفراء وجه الرفع وعليه القراء على ما قدمناه من قول‬
‫ثعلب والبد وقال الفراء وأَيّ إِذا كانت جزاء فهي على مذهب الذي قال وإِذا كان أَيّ تعجبا‬
‫ل ياز با لن التعجب ل يازى به وهو كقولك أَيّ رجل زيدٌ وأَيّ جاريةٍ زينبُ قال والعرب‬
‫تقول أَيّ وأَيّانِ وأَيّونَ إِذا أَفردوا َأيّا ثَّنوْها وجعوها وأَنثوها فقالوا أَيّة وأَيْتان وأَيّاتٌ وإِذا‬
‫أَضافوها إِل ظاهرٍ أَفردوها وذكّروها فقالوا أَيّ الرجلي وأَيّ الرأَتي وأَيّ الرجل وأَيّ النساء‬
‫وإِذا أَضافوا إل الَكْنِيّ الؤنث ذكّروا وأَنّثوا فقالوا أَيهما وأَيتهما للمرأَتي وف التنيل العزيز َأيّا‬
‫مّا َتدْعوا وقال زهي ف لغة من أَنّث و َزوّدُوك اشْتياقا أَّيةً سَلَكوا أَراد أَّيةَ وُجْهةٍ سلكوا فأَنثها‬
‫حي ل يضفها قال ولو قلت أَيّا سلكوا بعن أَيّ وَجْه سلكوا كان جائزا ويقول لك قائل رأَيتُ‬
‫ظَبْيا فتجيبه أَيّا ويقول رأَيت ظبيي فتقول َأيّي ويقول رأَيت ظِبا ًء فتقول أَيّات ويقول رأَيت‬
‫ظبية فتقول َأّيةً قال وإِذا سأَلت الرجل عن قبيلته قلت الَيّيّ وإِذا سأَلته عن كورته قلت الَيّيّ‬
‫وتقول مَيّيّ أَنت وأَيّيّ أَنت بياءين شديدتي وحكى الفراء عن العرب ف ُلغَيّة لم َأيّهم ما أَدرك‬
‫يركب على أَيهم يريد وقال الليث َأيّانَ هي بنلة مت قال ويُخَْتلَف ف نونا فيقال أَصلية ويقال‬
‫زائدة وقال الفراء أَصل أَيان أَيّ أَوانٍ فخففوا الياء من أَي وتركوا هزة أَوان فالتقت ياء‬

‫ساكنة بعدها واو فأُدغمت الواو ف الياء حكاه عن الكسائي قال وأَما قولم ف النداء أَيها‬
‫الرجل وأَيتها الرأَة وأَيها الناس فإِن الزجاج قال أَيّ اسم مبهم مبن على الضم من أَيها الرجل‬
‫لَنه منادى مفرد والرجل صفة لَيّ لزمة تقول يا أَيها الرجل أَقبل ول يوز يا الرجل لَن يا‬
‫تنبيه بنلة التعريف ف الرجل فل يمع بي يا وبي الَلف واللم فتصل إِل الَلف واللم بأَيّ‬
‫وها لزمة لَيّ للتنبيه وهي عوض من الِضافة ف أَيّ لَن أَصل أَيّ أَن تكون مضافة إِل‬
‫الستفهام والب والُنادى ف القيقة الرجلُ وأَيّ وُصْلَة إِليه وقال الكوفيون إِذا قلت يا أَيها‬
‫الرجل فيا نداء وأَيّ اسم منادى وها تنبيه والرجل صفة قالوا ووُصِلَتْ أَيّ بالتنبيه فصارا اسا‬
‫تامّا لَن أَيا وما ومن الذي أَساء ناقصة ل تتم إِل بالصلت ويقال الرجل تفسي لن نودي‬
‫وقال أَبو عمرو سأَلت البّد عن أَيْ مفتوحة ساكنة ما يكون بعدها فقال يكون الذي بعدها‬
‫بدلً ويكون مستأْنفا ويكون منصوبا قال وسأَلت أَحد بن يي فقال يكون ما بعدها مُتَرْجِما‬
‫ويكون نصبا بفعل مضمر تقول جاءن أَخوك أَي زيد ورأَيت أَخاك أَي زيدا ومررت بأَخيك‬
‫أَي زيد ويقال جاءن أَخوك فيجوز فيه أَيْ زيدٌ وأَيْ زيدا ومررت بأَخيك فيجوز فيه أَي زيدٍ‬
‫أَي زيدا أَي زي ٌد ويقال رأَيت أَخاك أَي زيدا ويوز أَي زيدٌ وقال الليث إِيْ ييٌ قال ال عز‬
‫وجل قل إِي ورب إِنه لق والعن إِي وال قال الزجاج قل إِي ورب إِنه لق العن نعم ورب‬
‫ل وهي بعن نعم إِل أَنا تتص‬
‫قال وهذا هو القول الصحيح وقد تكرر ف الديث إِي وا ِ‬
‫بالجيء مع القسم إِيابا لا سبقه من الستعلم قال سيبويه وقالوا كأَّينْ رجلً قد رأَيت زعم‬
‫ذلك يونس وكأَّينْ قد أَتان رجلً إِل أَن أَكثر العرب إِنا يتكلمون مع ِمنْ قال وكأَّينْ ِمنْ قرية‬
‫ب وقال وإِن حذفت من فهو عرب وقال الليل إِن جَرّها أَحدٌ من العرب‬
‫قال ومعن كأَيّن ُر ّ‬
‫فعسى أَن يرّها بإِضمار من كما جاز ذلك ف كم قال وقال الليل كَأّينْ عملت فيما بعدها‬
‫كعمل أَفضلهم ف رجل فصار أَيّ بنلة التنوين كما كان هم من قولم أَفضلهم بنلة التنوين‬
‫قال وإِنا تيء الكاف للتشبيه فتصي هي وما بعدها بنلة شيء واحد وكاِئنْ بزنة كا ِعنْ مغي‬
‫من قولم كأَّينْ قال ابن جن إِن سأَل سائل فقال ما تقول ف كاِئنْ هذه وكيف حالا وهل هي‬
‫مركبة أَو بسيطة ؟ فالواب إِنا مركبة قال والذي َع ّلقْتُه عن أَب علي أَن أَصلها كَأّينْ كقوله‬
‫تعال وكأَّينْ من قرية ث إِن العرب تصرفت ف هذه الكلمة لكثرة استعمالا إِياها فقدمت الياء‬
‫الشددة وأَخرت المزة كما فعلت ذلك ف ِعدّة مواضع نو قِسِيّ وأَشْياء ف قول الليل وشاكٍ‬
‫ولثٍ ونوها ف قول الماعة وجاءٍ وبابه ف قول الليل أَيضا وغي ذلك فصار التقدير فيما‬
‫َب ْعدُ َكيّئٌ ث إِنم حذفوا الياء التانية تفيفا كما حذفوها ف نو مَيّت وهَيّن ولَيّن فقالوا مَيْت‬
‫وهَيْن وَليْن فصار التقدير َكيْئٌ ث إِنم قلبوا الياء أَلفا لنفتاح ما قبلها كما قلبوا ف طائيّ‬
‫وحارِيّ وآيةٍ ف قول الليل أَيضا فصارت كاِئنْ وف كأَّينْ لغات يقال كَأّينْ وكاِئنْ وكأْيٌ‬
‫بوزنَ رَميٍ وكإٍ بوزن َعمٍ حكى ذلك أَحد بن يي فمن قال كأَّينْ فهي أَيّ دخلت عليها‬

‫الكاف ومن قال كاِئنْ فقد بيّنّا أَمره ومن قال كأْي بوزن َرمْي فأَشبه ما فيه أَنه لا أَصاره التغيي‬
‫سنَ ذلك ضَعْف هذه‬
‫على ما ذكرنا إِل كَ ْيءٍ قدّم المزة وأَخر الياء ول يقلب الياءَ أَلفا وحَ ّ‬
‫الكلمة وما اعَْتوَرَها من الذف والتغيي ومن قال كإٍ بوزن َعمٍ فإنه حذف الياء من كَ ْيءٍ تفيفا‬
‫أَيضا فإِن قلت إِن هذا إِجحاب بالكلمة لَنه حذف بعد حذف فليس ذلك بأَكثر من مصيهم‬
‫بأَْيمُن ال إِل ُمنُ الِ ومِ ال فإِذا كثر استعمال الذف حسن فيه ما ل يسن ف غيه من التغيي‬
‫والذف وقوله عز وجل وكأَّينْ من قرية فالكاف زائدة كزيادتا ف كذا وكذا وإِذا كانت‬
‫زائدة فليست متعلقة بفعل ول بعن فعل وتكون أَيّ جزاء وتكون بعن الذي والُنثى من كل‬
‫ذلك َأيّة وربا قيل أَيّهن منطلقةٌ يريد أَيّتهن وأَيّ استفهام فيه معن التعجب فيكون حينئذ صفة‬
‫للنكرة وحالً للمعرفة نو ما أَنشده سيبويه للراعي فَأ ْومَ ْأتُ إِياءً خَفيّا لَ ْبتَرٍ ول عَيْنا حبتر أَيّما‬
‫فَت أَي َأيّما فَتً هو يتعجب من اكتفائه وشدة غَنائه وأَيّ اسم صيغ ليتوصل به إِل نداء ما‬
‫دخلته الَلف واللم كقولك يا أَيها الرجل ويا أَيها الرجلن ويا أَيها الرجال ويا أَيتها الرأَة ويا‬
‫أَيتها الرأَتان ويا أَيتها النسوة ويا أَيها الرأَة ويا أَيها الرأَتان ويا أَيها النسوة وأَما قوله عز وجل‬
‫ح ِطمَنّكم سليمانُ وجنودُه فقد يكون على قولك يا أَيها‬
‫يا أَيها النملُ ادخلوا مساكنَكم ل يَ ْ‬
‫الرأَة ويا أََيها النسوة وأَما ثعلب فقال إِنا خاطب النمل بيا أَيها لَنه جعلهم كالناس فقال يا‬
‫أَيها النمل كما تقول للناس يا أَيها الناس ول يقل ادخلي لَنا كالناس ف الخاطبة وأَما قوله يا‬
‫أَيها الذين آمنوا فيا أَيّ نداء مفرد مبهم والذين ف موضع رفع صفة لَيها هذا مذهب الليل‬
‫وسيبويه وأَما مذهب الَخفش فالذين صلة لَيّ وموضع الذين رفع بإِضمار الذكر العائد على‬
‫أَيّ كأَنه على مذهب الَخفش بنلة قولك يا من الذي أَي يا من هم الذين وها لزمة لَي‬
‫عوضا ما حذف منها للضافة وزيادةً ف التنبيه وأَجاز الازن نصب صفة أَي ف قولك يا أَيها‬
‫الرجلَ أَقبل وهذا غي معروف وأَيّ ف غي النداء ل يكون فيها ها ويذف معها الذكر العائد‬
‫عليها تقول اضرب أَيّهم أَفضل وأَيّهم أَفضل تريد اضرب أَيّهم هو أَفضلُ الوهريّ أَيّ اسم‬
‫معرب يستفهم با ويُجازَى با فيمن يعقل وما ل يعقل تقول أَيّهم أَخوك وأَيّهم يكْرمن أُ ْك ِرمْه‬
‫وهو معرفة للضافة وقد تترك الضافة وفيه معناها وقد تكون بنلة الذي فتحتاج إِل صلة‬
‫تقول أَيّهم ف الدار أَخوك قال ابن بري ومنه قول الشاعر إِذا ما أَتيتَ بن مالكٍ َفسَ ّلمْ على‬
‫أَيّهم أَفضلُ قال ويقال ل َيعْرِفُ أَيّا من أَيّ إِذا كان أَحق وأَما قول الشاعر إِذا ما قيلَ أَيّهمُ ليّ‬
‫صمِيمُ فتقديره إِذا قيل أَيّهم لَيّ يَنَْتسِبُ فحذف الفعل لفهم العن وقد‬
‫تَشابَهَتِ العِِبدّى وال ّ‬
‫يكون نعتا تقول مررت برجل أَيّ رجلٍ وأَيّما رجلٍ ومررت بامرأَة أَّيةِ امرأَة وبامرأَتي أَيّتما‬
‫امرأَتي وهذه امرأَةٌ أَّيةُ امرَأةٍ وأَيّتُما امرأَتي وما زائدة وتقول هذا زيد أَيّما رجل فتنصب أَيّا‬
‫على الال وهذه أَمةُ ال أَيّتَما جاريةٍ وتقول أَيّ امرأَة جاءتك وجاءك وأَّيةُ امرأَةٍ جاءتك‬
‫ومررت بارية أَيّ جاريةٍ وجئتك بُلءةٍ أَيّ مُل َءةٍ وأَّيةِ مُلءَةٍ كل جائز وف التنيل العزيز وما‬

‫ض توتُ وأَيّ قد يتعجب با قال جيل بُثَ ْينَ الْ َزمِي ل إِنّ ل ِإنْ َل ِزمْتِهِ على‬
‫َتدْرِي نفسٌ بأَيّ أَر ٍ‬
‫كَ ْثرَةِ الواشِيَ أَيّ َمعُونِ قال الفراء أَيّ يعمل فيه ما بعده ول يعمل فيه ما قبله وف التنيل‬
‫العزيز لنعلم أَيّ الزبي أَ ْحصَى فرفع وفيه أَيضا وسيعلم الذين ظلموا أَيّ مُ ْنقَلب ينقلبون‬
‫فنصبه با بعده وأَما قول الشاعر َتصِيحُ بنا حَنِي َفةُ إِذْ رأَتْنا وأَيّ الَ ْرضِ َت ْذهَبُ للصّياحِ فإِنا‬
‫نصبه لنع الافض يريد إل أَي الَرض قال الكسائي تقول َلضْرَِبنّ أَيّهم ف الدار ول يوز أَن‬
‫تقول ضربت أَيّهم ف الدار ففرق بي الواقع والُنَْتظَرِ قال وإِذا نادَيت اسا فيه الَلف واللم‬
‫أَدخلت بينه وبي حرف النداء أَيّها فتقول يا أَيها الرجل ويا أَيتها الرأَة فأَيّ اسم مبهم مفرد‬
‫معرفة بالنداء مبن على الضم وها حرف تنبيه وهي عوض ما كانت أَيّ تضاف إِليه وترفع‬
‫الرجل لَنه صفة أَيّ قال ابن بري عند قول الوهري وإِذا ناديت اسا فيه ا لَلف واللم‬
‫أَدخلت بينه وبي حرف النداء أَيها قال أَي وُصْلة إِل نداء ما فيه الَلف واللم ف قولك يا أَيها‬
‫الرجل كما كانت إِيّا ُوصْ َلةَ الضمر ف إياه وإياك ف قول من جعل إيّا اسا ظاهرا مضافا على‬
‫نو ما سع من قول بعض العرب إِذا بلغ الرجل الستي فإِيّاه وإِيّا الشّوابّ قال وعليه قول أَب‬
‫ح ِملُه‬
‫عُيَيْنَة َفدَعن وإِيّا خالدٍ لُقَ ّط َعنّ عُرَى نِيا ِطهْ وقال أَيضا َفدَعن وإِيّا خالدٍ بع َد ساعةٍ سَيَ ْ‬
‫خّلفَهم عن‬
‫ِشعْرِي على الَ ْشقَرِ ا َلغَرّ وف حديث كعب بن مالك فََتخَ ّلفْنا أَيّتُها الثلثة يريد تَ َ‬
‫غزوة َتبُوكَ وتأَخّر توبتهم قال وهذه اللفظة تقال ف الختصاص وتتص با ُلخْب عن نفسه‬
‫والُخاطَب تقول أَما أَنا فأَفعل كذا أَيّها الرجلُ يعن نفسه فمعن قول كعب أَيتها الثلثة أَي‬
‫الخصوصي بالتخلف وقد يكى بأَيّ النكراتُ ما َيعْقِ ُل وما ل يعقل ويستفهم با وإِذا‬
‫استفهمت با عن نكرة أَعربتها بإِعراب السم الذي هو ا ْستِثبات عنه فإِذا قيل لك مرّ ب رجل‬
‫قلتَ أَيّ ىا فت ؟ تعربا ف الوصل وتشي إِل الِعراب ف الوقف فإِن قال رأَيت رجلً قلت‬
‫أَيّا يا فت ؟ تعرب وتنوّن إِذا وصلت وتقف على الَلف فتقول أَيّا وإِذا قال مررت برجل قلتَ‬
‫أَيّ يا فت ؟ تعرب وتنوّن تكي كلمه ف الرفع والنصب والر ف حال الوصل والوقف قال‬
‫ابن بري صوابه ف الوصل فقط فأَما ف الوقف فإِنه يوقف عليه ف الرفع والر بالسكون ل غي‬
‫وإِنا يتبعه ف الوصل والوقف إِذا ثناه وجعه وتقول ف التثنية والمع والتأْنيث كما قيل ف من‬
‫إِذا قال جاءن رجال قلتَ َأيّونْ ساكنة النون وأَيّيْ ف النصب والر وأَّيهْ للمؤنث قال ابن بري‬
‫صوابه أَيّونَ بفتح النون وأَيّيَ بفتح النون أَيضا ول يوز سكون النون إِل ف الوقف خاصة‬
‫وإِنا يوز ذلك ف َمنْ خاصة تقول مَنُو ْن ومَنِيْ بالِسكان ل غي قال فإِن وصلت قلتَ أَيّة يا‬
‫هذا وأَيّات يا هذا نوّنتَ فإِن كان الستثباتُ عن معرفة رفعتَ أَيّا ل غي على كل حال ول‬
‫يكى ف العرفة ليس ف أَيّ مع العرفة إِل الرفع وقد يدخل على أَيّ الكاف فتنقل إِل تكثي‬
‫العدد بعن كم ف الب ويكتب تنوينه نونا وفيه لغتان كاِئنْ مثل كا ِعنْ وكأَّينْ مثل كعَّي ْن تقول‬
‫كأَّينْ رجلً لقيت تنصب ما بعد كأَّينْ على التمييز وتقول أَيضا كَأّينْ من رجل لقيت وإِدخال‬

‫من بعد كأَّينْ أَكثر من النصب با وأَجود وبكأَّينْ تبيع هذا الثوب ؟ أَي بكم تبيع قال ذو الرمة‬
‫وكاِئنْ َذعَرْنا مِن مَهاةٍ ورامِحٍ بِلدُ الوَرَى لَيْسَتْ له بِبلدِ قال ابن بري أَورد الوهري هذا‬
‫شاهدا على كائن بعن َكمْ وحكي عن ابن جن قال ل تستعمل الوَرَى إِل ف النفي قال وإِنا‬
‫حسن لذي الرمة استعماله ف الواجب حيث كان منفيّا ف العن لَن ضميه منفي فكأَنه قال‬
‫ليست له بلد الورى ببلد وأَيَا من حروف النداء يُنادَى با القريب والبعيد تقول أَيَا زيدُ أَقْبِل‬
‫وأَيْ مثال كَيْ حرفٌ يُنادَى با القريب دون البعيد تقول أَيْ زيدُ أَقبل وهي أَيضا كلمة تتقدم‬
‫التفسي تقول أَيْ كذا بعن يريد كذا كما أَن إِي بالكسر كلمة تتقدم القسم معناها بلى تقول‬
‫صرَفَتْ وهي‬
‫إِي ورب وإِي وال غيه أَيا حرف نداء وتبدل الاء من المزة فيقال هيا قال فاْن َ‬
‫حَصانٌ ُم ْغضَبَهْ ورَ َفعَتْ بصوتِها هَيَا أََبهْ قال ابن السكيت يريد أَيا َأَبهْ ث أَبدل المزة هاء قال‬
‫وهذا صحيح لَن أَيا ف النداء أَكثر من هَيَا قال ومن خفيفه أَيْ معناه العبارةُ ويكون حرف‬
‫نداء وإِيْ بعن نعم وتوصل باليمي فيقال إِي وال وتبدل منها هاء فيقال هِي واليةُ العَل َمةُ‬
‫وزنا َفعَ َلةٌ ف قول الليل وذهب غيه إِل أَن أَصلها أَّيةٌ َفعْ َلةٌ فقلبت الياء أَلفا لنفتاح ما قبلها‬
‫وهذا قلب شاذ كما قلبوها ف حارِيّ وطائِيّ إِل أَن ذلك قليل غي مقيس عليه والمع آياتٌ‬
‫ي وآياءٌ جعُ المع نادرٌ قال ل يُ ْبقِ هذا ال ّدهْر من آيائِه غيَ أَثافِيهِ وأَ ْرمِدائِه وأَصل آية َأوََيةٌ‬
‫وآ ٌ‬
‫بفتح الواو وموضع العي واو والنسبة إِليه َأ َووِيّ وقيل أَصلها فاعلة فذهبت منها اللم أَو العي‬
‫تفيفا ولو جاءت تامة لكانت آيَِيةً وقوله عز وجل سَنُريهم آياتنا ف الفاق قال الزجاج معناه‬
‫نريهم اليات الت تدل على التوحيد ف الفاق أَي آثارَ َمنْ َمضَى قبلهم من خلق ال عز وجل‬
‫ف كل البلد وف أَنفسهم من أَنم كانوا ُنطَفا ث عَلَقا ث ُمضَغا ث عظاما كسيت لما ث نقلوا‬
‫إِل التمييز والعقل وذلك كله دليل على أَن الذي فعله واحد ليس كمثله شيء تبارك وتقدس‬
‫خصُه ابن السكيت وغيه يقال تآَييْتُه على‬
‫خصَه وآية الرجل َش ْ‬
‫وَتأَيّا الشيءَ َت َعمّد آيََتهُ أَي شَ ْ‬
‫صنُ أَدْنَى لو َتأَيّيِْتهِ من‬
‫ل ْ‬
‫تَفاعَلْتُه وَتأَيّيْتُه إِذا تعمدت آيته أَي شخصه وقصدته قال الشاعر ا ُ‬
‫حَثِْيكِ التّ ْربَ على الراكبِ يروى بالد والقصر قال ابن بري هذا البيت لمرأَة تاطب ابنتها‬
‫وقد قالت لا يا ُأمّت أَْبصَرَن راكبٌ يَسيُ ف مُسْحَ ْنفِرٍ لحِبِ ما زِلْتُ أَ ْحثُو التّ ْربَ ف وَجْهِه‬
‫صنُ أَدن لو تأَيّيته من حَ ْثيِك الترب على الراكبِ‬
‫ل ْ‬
‫َعمْدا وأَ ْحمِي حَوزةَ الغائِبِ فقالت لا أُمها ا ُ‬
‫شعُرونَ أَضرّ الُ‬
‫قال وشاهد تآيَ ْيتُه قول لَقيط بن مَ ْعمَر الِياديّ َأبْناء قوم تآَيوْ ُكمْ على حََنقٍ ل يَ ْ‬
‫سعَ ْل وقوله تعال ُيخْرجون الرسول‬
‫أَم َن َفعَا وقال لبيد فَتآيا بطَرِيرٍ مُ ْرهَفٍ ُحفْرَةَ ا َلحْ ِزمِ منه فَ َ‬
‫وإِياكم قال أَبو منصور ل أَسع ف تفسي إِيا واشتقاقه شيئا قال والذي أَظنه ول أَحقّه أَنه مأْخوذ‬
‫من قوله تآييته على تفاعلته أَي تعمدت آيته وشخصه وكأَنّ إِيا اسم منه على ِفعْلى مثل‬
‫الذّكْرى من ذكرت فكان معن قولم إِيّاك أَردتُ أَي قصدت قصدك وشخصك قال‬
‫والصحيح أَن الَمر مبهم يكن به عن النصوب وَأيّا آيةً وضع علمة وخرج القوم بآيَتهم أَي‬

‫بماعتهم ل يَدععوا وراءهم شيئا قال ُبرْج بن مُسْهِر الطائي خَرَجْنا من الّنقْبَي ل حَيّ مِ ْثلُنا‬
‫بآيتنا نُزْجِي اللّقاحَ الَطافِل واليةُ من التنيل ومن آيات القرآن العزيز قال أَبو بكر سيت الية‬
‫من القرآن آية لَنا علمة لنقطاع كلم من كلم ويقال سيت الية آية لَنا جاعة من‬
‫حروف القرآن وآيات ال عجائبه وقال ابن حزة الية من القرآن كأَنا العلمة الت ُي ْفضَى منها‬
‫إِل غيها كأَعلم الطريق النصوبة للهداية كما قال إِذا َمضَى عَ َلمٌ منها بدا عَلَم والية العلمة‬
‫ح ّلةُ قوله تعال أَو ما‬
‫وف حديث عثمان أَحَلّتْهما آيةٌ وَح ّرمَتْهُما آية قال ابن الَثي الية الُ ِ‬
‫ملكت أَيانكم والية الحرّمة قوله تعال وأَن تمعوا بي الُختي إِل ما قد سلف والية العِبْرَة‬
‫وجعها آيٌ الفراء ف كتاب الصادر الية من اليات والعبَر سيت آية كما قال تعال لقد كان‬
‫ف يوسف وإِخوته آيات أَي أُمور وعِبَرٌ متلفة وإِنا تركت العرب هزتا كما يهمزون كل ما‬
‫جاءت بعد أَلف ساكنة لَنا كانت فيما يرى ف الصل َأيّة فثقل عليهم التشديد فأَبدلوه أَلفا‬
‫لنفتاح ما قبل التشديد كما قالوا أَيْما لعن َأمّا قال وكان الكسائي يقول إِنه فاعلة منقوصة‬
‫قال الفراء ولو كان كذلك ما صغرها إِيَيّة بكسر الَلف قال وسأَلته عن ذلك فقال صغّروا‬
‫عاتكة وفاطمة عُتَيْكة وفُ َطيْمة فالية مثلهما وقال الفراء ليس كذلك لَن العرب ل تصغر فاعلة‬
‫على ُفعَيْلة إِل أَن يكون اسا ف مذهب فُلنَة فيقولون هذه ُفطَيْمة قد جاءت إِذا كان اسا فإِذا‬
‫قلت هذه فُطَيْمة ابْنِها يعن فاطِمتَه من الرضاع ل يز وكذلك صُ َليْح تصغيا لرجل اسه صال‬
‫صوَيْلِح ول يِز صُلَيْح لَنه ليس باسم قال وقال بعضهم‬
‫ولو قال رجل لرجل كيف بِنْتُك قال ُ‬
‫آية فاعلة صيت ياؤها الُول أَلفا كما فعل باجة وقامَة والَصل حائجة وقائمة قال الفراء‬
‫وذلك خطأٌ لَن هذا يكون ف أَولد الثلثة ولو كان كما قالوا لقيل ف نَواة وحَياة نايَة وحايَة‬
‫قال وهذا فاسد وقوله عز وجل وجعلنا ابن مري وُأمّه آَيةً ول يقل آيَتَيْن لَن العن فيهما معن‬
‫آية واحدة قال ابن عرفة لَن قصتهما واحدة وقال أَبو منصور لَن الية فيهما معا آيةٌ واحدة‬
‫وهي الولدة دون الفحل قال ابن سيده ولو قيل آيتي لاز لَنه قد كان ف كل واحد منهما ما‬
‫ل يكن ف ذكر ول أُنثى من أَنا وَل َدتْ من غي فحل ولَن عيسى عليه السلم روح ال أَلقاه ف‬
‫مري ول يكن هذا ف وَلدٍ قط وقالوا افعله بآية كذا كما تقول بعلمة كذا وأَمارته وهي من‬
‫الساء الضافة إِل الَفعال كقوله بآيَة ُت ْقدِمُون الَيْلَ ُشعْثا كَأنّ على سَنابِكِها مُداما وعي الية‬
‫ياء كقول الشاعر ل يُ ْبقِ هذا الدهرُ من آيائه فظهور العي ف آيائه يدل على كون العي ياء‬
‫وذلك أَن وزن آياء أَفعال ولو كانت العي واوا لقال آوائه إذ ل مانع من ظهور الواو ف هذا‬
‫الوضع وقال الوهري قال سيبويه موضع العي من الية واو لن ما كان َموْضعَ العي منه واوٌ‬
‫واللم ياء أَكثر ما موضع العي واللم منه ياءَان مثل َشوَيْتُ أَكثر من حَيِيت قال وتكون‬
‫النسبة إليه أ َووِيّ قال الفراء هي من الفعل فاعلة وإنا ذهبت منه اللم ولو جاءت تامة لاءت‬
‫ي وآياتٌ وأَنشد أَبو زيد ل يبق هذا الدهر من آيايه قال ابن‬
‫آييَة ولكنها خُففت وجع الية آ ٌ‬

‫بري ل يذكر سيبويه أَن عي آية واو كما ذكر الوهري وإنا قال أَصلها أَيّة فأُبدلت الياء‬
‫الساكنة أَلفا وحكي عن الليل أَن وزنا َفعَلة وأَجاز ف النسب إل آية آييٌ وآئِيّ وآوِيّ قال‬
‫فأَما َأوَوِيّ فلم يقله أَحد علمته غي الوهري وقال ابن بري أَيضا عند قول الوهري ف جع‬
‫الية آياي قال صوابه آياء بالمز لَن الياء إذا وقعت طرفا بعد أَلف زائدة قلبت هزة وهو‬
‫جع آيٍ ل آيةٍ وَتأَيا أَي توقّف وَتمَكّث تقديره َتعَيّا ويقال قد تَأيّيت على َتفَعّلت أَي تَلَبّثت‬
‫وتَحَبّست ويقال ليس منلكم بدار تَئِّيةٍ أَي بنلة تَلَبّثٍ وتَحَبّس قال الكميت قِفْ بالدّيارِ‬
‫لدْثانِ ناب‬
‫وُقوفَ زائرْ وَتأَيّ إنّك َغيْرُ صاغرْ وقال الُوْيدِرة ومُناخِ غَيْرِ تَئِّيةٍ عَرّسْتُه َق ِمنٍ ِمنَ ا ِ‬
‫ا َلضْجَع والّتأَيّي التّنَظّر والّتؤَدة يقال تأَيّا الرجلُ بتأَيّا َتأَيّيا إذا تأَن ف الَمر قال لبيد وتأيّيْتُ‬
‫عليه ثانيا يَّتقِين بتَلِيلٍ ذي ُخصَل أَي انصرفت على ُتؤَدةٍ مَُتأَنيّا قال أَبو منصور معن قوله‬
‫وتأَيّيت عليه أَي تَثَبّتّ وتكّثت وأَنا عليه يعن ف فرسه وَتأَيّا عليه انصرف ف تؤدة وموضع‬
‫مأْبّ الكل أَي وَخِيمه وإيا الشمس وأَياؤها نورها وضوءها وحسنها وكذلك إياتا وأَياتُها‬
‫ف ول‬
‫وجعها آياء وإياء كأكَمة وإكام وأَنشد الكسائي لشاعر َسقَتْه إياةُ الشمس إلّ لثاِتهِ أُسِ ّ‬
‫تَ ْك ِدمْ عليه بإْثمِد‬
‫( * البيت للبيد )‬
‫قال الَزهري يقال الَياء مفتوح الَول بالد واليا مكسور الَول بالقصر وإياةٌ كله واحدٌ‬
‫شعاع الشمس وضوءها قال ول أَسع لا فعلً وسنذكره ف الَلف اللينة أَيضا وإيا النبات‬
‫وأَيَاؤه حسنه و َزهْره ف التشبيه وأَيَايا وأَياَيهْ ويَاَيهْ الَخية على حذف الفاء زَ ْجرٌ للبل وقد أَيّا‬
‫با الليث يقال َأيّيْتُ بالبل أُأَيّي با َتأْيِيةً إذا زجرتا تقول لا أَيَا أَيَا قال ذو الرمة إذا قال حادِينا‬
‫أَيَا يَا اّتقَيْنهُ بثْلِ الذّرى مُطْ َل ْنفِئات العَرائِك‬

‫( ‪)14/56‬‬
‫( بأي ) الَبأْواءُ يدّ ويقصر وهي العَظَمة والَب ْأوُ مثله وبأَي عليهم يَ ْبأَى بأْوا مثال بَعى َيبْعى َبعْوا‬
‫فَخَرَ والَب ْأوُ الكِبْرُ والفخر بَأيْتُ عليهم َأْبأَى َفخَ ْرتَ عليهم لغة ف َبَأوْتُ على القوم أَبْأى َبأْوا‬
‫ح ْوتُ وأَخواتا قال حات وما زادَنا َبأْوا على ذي قَرابةٍ غِنانا‬
‫حكاه اللحيان ف باب مَحَيْتُ ومَ َ‬
‫ول أَزْرى بأَحْسابنا ال َفقْرُ وبأَى َنفْسَه رفعها و َفخَر با وف حديث ابن عباس فَبَأوْتُ بنفسي ول‬
‫أَرْضَ بالوان وفيه َب ْأوٌ قال يعقوب ول يقال َبأْواء قال وقد روى الفقهاء ف طلحة بأْواءُ وقال‬
‫الَخفش الَب ْأوُ ف القواف كل قافية تامة البناء سليمة من الفساد فإذا جاء ذلك ف الشعر‬
‫الجزوء ل يسموه بأْوا وإن كانت قافيته قد تّت قال ابن سيده كل هذا قول الَخفش قال‬
‫سعناه من العرب وليس ما ساه الليل قال وإنا تؤخذ الَساء عن العرب قال ابن جن لا كان‬

‫أَصل الَب ْأوِ الفخر نو قوله فإنْ تَ ْبأَى ببَ ْيِتكَ من َم َعدّ َيقُلْ َتصْدي َقكَ العُلَماءُ جَيْرِ ل يُوقَعْ على ما‬
‫كان من الشعر مزوءا لَن جَزْأَه علة وعيب لقه وذلك ضد الفخر والتطاول وقوله فإن تبأَى‬
‫ج َهدُ ف عدوها‬
‫مفاعيلن وقال بعضهم َبَأوْتُ أْبؤُومثل أَبْعو قال وليست بيدة والناقة تبأَى تَ ْ‬
‫وقوله أَنشده ابن الَعراب أَقولُ والعِيس تَبَا ِب َوهْد فسره فقال أَراد تَ ْبأَى أَي َتجْ َهدُ ف َعدْوها‬
‫وقيل تَتسامى وتَتَعال فأَلقى حركة المزة على الساكن الذي قبلها وَبأَيْتُ الشيء جعته‬
‫وأَصلحته قال فهي ُتبَئّي زادَهم وتَبْكُلُ وأَْبأَيْتُ الَدي وأَْبأَيْتُ فيه جعلت فيه الدباغ عن أَب‬
‫حنيفة ابن الَعراب َتأَبّى أَي َشقّ شيئا ويقال بأَى به بوزن بَعى به إذا َشقّ به وحكى الفراء باءَ‬
‫بوزن باع إذا تكب كأَنه مقلوب من بأَى كما قالوا راءَ ورأَى‬

‫( ‪)14/63‬‬
‫( بتا ) بتَا بالكان بَتْوا أَقام وقد ذكر ف المز وبَتا بَتْوا أَفصحُ‬

‫( ‪)14/64‬‬
‫( بثا ) الفراء بثا إذا عرق الباء قبل الثاء قال أَبو منصور ورأَيت ف ديار بن َسعْدٍ بالستا َرْينِ‬
‫ي ماء َتسْقي نلً رَيْنا‬
‫عَ‬
‫( * قوله « نلً رينا » كذا بالصل براء فتحتية والذي ف ياقوت رينة بزيادة هاء تأنيث ) يقال‬
‫له بَثَاءٌ فتوهت أَنه سي بذا السم لَنه قليل رَ ْشحٍ فكأَنه عَ َرقٌ يسيل وبَثا به عند السلطان يَبْثُو‬
‫سيعه‬
‫( * قوله « سيعه » هكذا ف الصل بذا الرسم ولعلها مرفة عن سعى به ) وأَرض بَثاءٌ سهلة‬
‫قال بأَرضٍ بَثَاءٍ نصيفِيّةٍ َتمَنّى با ال ّرمْثُ والَيْهَلُ والبيت ف التهذيب ِلمَيْثٍ بَثاءٍ تَبَطّنْتُه َدمِيثٍ به‬
‫ليْهَلُ والبيت ف التهذيب ِلمَيْثٍ بَثاءٍ َتبَطّ ْنتُه َدمِيثٍ به ال ّرمْث والَيْهَلُ والَيْهَلُ جع‬
‫ال ّرمْثُ وا َ‬
‫لمَ ْيدِ بن ثور وأَنشده بَيْثٍ بَثاء‬
‫حَيْهَلةٍ وهو نبت وهذا البيت أَورده ابن بري ف أَماليه ونسبه ُ‬
‫نصيفية َدمِيثٍ با ال ّرمْثُ والَيْهَلُ فإما أَن يكون هو أَو غيه قال أَبو منصور أَرى بَثاءً الاءَ الذي‬
‫ف ديار بن سعد أُخذ من هذا وهو عي جارية تسقي نلً رينا ف بلد سَهْل َطيّبٍ عَذاةٍ وبَثاءٌ‬
‫موضع قال ابن سيده قضينا عليه بالواو لوجود ب ث و وعدم ب ث ي والبَثَاءُ أَرض سهلة‬
‫ويقال بل هي أَرض بعينها من بلد بن ُسلَيم قال أَبو ذؤيب يصف عيا تملتْ رَفَعتُ لا طَرف‬
‫ش ْمسِ بنِ‬
‫وقد حال دُونا رجالٌ وخَيلٌ بالبَثَاء ُت ِغيُِ قال ابن بري وأَنشد الفضل بَنفْسي ماءُ عَبْ َ‬
‫َس ْعدٍ غَداةَ بَثاءَ إذْ عَرَفُوا الَيقِينا والبثاءُ الكثي الشّحم والبَثِيّ الكثيُ الدحِ للناسِ‬

‫( * قوله « والبثاء الكثي الشحم والبثي الكثي الدح للناس » عبارة القاموس والبثيّ كعليّ‬
‫الكثي الدح للناس والكثي الشم ) قال شر وقول أَب عمرو َلمّا رأَيتُ البَطَلَ الُعاوِرا قُرّةَ‬
‫يَمشِي بالبثاء حاسِرا قال البَثاءُ الكان السهل والبِثى بكسر الباء الرماد واحدتا بَِثةٌ مثلُ عِزَةٍ‬
‫وعِزىً قال الطرماح خَل َأنّ كُلْفا بِتَخْريها سَفا ِسقَ حَولَ بِثىً جانِحَه أَراد بالكُلف الَثاف‬
‫السودّة وتريها اختلف أَلوانا وقوله حول بِثىً أَراد حول رماد الفراء هو ال ّر ْمدِدُ والبِثى‬
‫يكتب بالياء والصّن والصّناءُ والضّبحُ والُسّ بقيتُه وأَثره‬

‫( ‪)14/64‬‬
‫( با ) بَاء قبيلة والبَجاوِيّاتُ من النوق منسوبة إليها قال ابن بري قال الرَّبعِيّ البَجاوِيّات‬
‫منسوبة إل بَجاوَةَ‬
‫( * قوله « منسوبة إل باوة » أي بفتح الباء كما ف التكملة ) قبيلة يُطارِدونَ عليها كما‬
‫يُطا َردُ على اليل قال وذكر القَزّازُ بُجاوَةَ وبِجاوَةَ بالضم والكسر ول يذكر الفتح وف شعر‬
‫الطرماح بُجاوِّيةٌ بضم الباء منسوب إل بُجاوَةَ موضع من بلد النّوبةِ وهو بُجاوِيّة ل تسْتَدرْ‬
‫ب آفِن وف الديث كانَ أَسْ َلمُ مول عمر رضي ال عنه بَجاوِيّا‬
‫خوّنْ درّها ضَ ّ‬
‫َحوْلَ مَثْبِرٍ ول َيتَ َ‬
‫هو منسوب إل بَجاوَة جِ ْنسٍ من السّودان وقيل هي أَرض با السّودانُ‬

‫( ‪)14/65‬‬
‫خوُ الرّطَبُ الرديء بالاء العجمة الواحدة‬
‫خوَة خاوية يانية والبَ ْ‬
‫( با ) البَخْو الرّ ْخوُ وثرة بَ ْ‬
‫خوَة وال أَعلم‬
‫بَ ْ‬

‫( ‪)14/65‬‬
‫( بدا ) بَدا الشيءُ يَ ْبدُو َبدْوا وُب ُدوّا وبَداءً وبَدا الَخية عن سيبويه ظهر وَأْبدَيْته أَنا أَظهرته‬
‫وُبدَاوَةُ الَمر َأوّلُ ما يبدو منه هذه عن اللحيان وقد ذكر عامةُ ذلك ف المزة وبادي الرأْي‬
‫ظاهرُه عن ثعلب وقد ذكر ف المز وأَنت بادِيَ الرأْي َت ْفعَلُ كذا حكاه اللحيان بغي هز‬
‫ومعناه أَنت فيما َبدَا من الرأْي وظهر وقوله عز وجل ما نراك اتَّبعَك إل الذين هم أَراذلنا بادِيَ‬
‫ي بغي‬
‫الرأْي أَي ف ظاهر الرأْي قرأَ أَبو عمرو وحده بادىَ الرأْي بالمز وسائر القراء قرؤوا با ِد َ‬
‫هز وقال الفراء ل يهمز بادِيَ الرأْي لَن العن فيما يظهر لنا وَي ْبدُو ولو أَراد ابتداء الرأْي‬

‫ف َهمَز كان صوابا وأَنشد َأضْحَى لِخال شََبهِي بادِي َبدِي وصار َ للفَحْلِ لِسان وَيدِي أَراد به‬
‫ظاهري ف الشبه لال قال الزجاج نصب بادِيَ الرأْي على اتبعوك ف ظاهر الرأْي وباطنُهم‬
‫على خلف ذلك ويوز أَن يكون اتبعوك ف ظاهر الرأْي ول َيَتدَبّرُوا ما قلتَ ول يفكروا فيه‬
‫وتفسي قوله أَضحى لال شبهي بادي بدي معناه خرجت عن شَرْخ الشباب إل حدّ ال ُكهُولة‬
‫الت معها الرأْيُ والِجا فصرت كالفحولة الت با يقع الختيار ولا بالفضل تكثر الَوصاف‬
‫قال الوهري من هزه جعله من َبدَْأتُ معناه َأوّلَ الرّأْيِ وبادَى فلنٌ بالعداوة أَي جاهر با‬
‫شمّاخ َلعَلّك وا َل ْوعُودُ‬
‫وتَبا َدوْا بالعداوة أَي جاهَرُوا با وَبدَا له ف الَمر َبدْوا وبَدا وَبدَاءً قال ال ّ‬
‫حقّ لقاؤه َبدَا لكَ ف تلك القَلُوص بَداءُ‬
‫( * ف نسخة وفاؤه )‬
‫وقال سيبويه ف قوله عز وجل ث بدا لم من بعد ما رأَوا اليات لَيسْجُُننّه أَراد بدا لم بَداءٌ‬
‫وقالوا ليسجننه ذهب إل أَن موضع ليسجننه ل يكون فاعلَ َبدَا لَنه جلة والفاعل ل يكون‬
‫جلة قال أَبو منصور ومن هذا أَخذ ما يكتبه الكاتب ف أَعقاب الكُتُب وبَداءَاتُ عَوارِضك‬
‫على َفعَالتٍ واحدتا َبدَاءَةٌ بوزن َفعَالَة تأنيث َبدَاءٍ أَي ما يبدو من عوارضك قال وهذا مثل‬
‫سمَاءة ِلمَا َسمَا وعَلك من سقف أَو غيه وبعضهم يقول َسمَاوَةٌ قال ولو قيل َبدَواتٌ ف‬
‫ال ّ‬
‫َبدَآت الَوائج كان جائزا وقال أَبو بكر ف قولم أَبو الَب َدوَاتِ قال معناه أَبو الراء الت تظهر‬
‫له قال وواحدة الَب َدوَات َبدَاةٌ يقال بَداة وَبدَوات كما يقال قَطاة وقَطَوات قال وكانت العرب‬
‫تدح بذه اللفظة فيقولون للرجل الازم ذو َبدَوات أَي ذو آراء تظهر له فيختار بعضا وُيسْقطُ‬
‫لثّامةُ اللَّبدُ قال وبَدا ل َبدَاءٌ‬
‫بعضا أَنشد الفراء من َأمْرِ ذي َبدَاوتٍ مَا يَزالُ له َبزْلءُ َيعْيا با ا َ‬
‫أَي َتغَيّر رأْي على ما كان عليه ويقال بَدا ل من أَمرك بَداءٌ أَي ظهر ل وف حديث سلمة بن‬
‫الَ ْكوَع خرجت أَنا وربَاحٌ مول رسول ال صلى ال عليه وسلم ومعي فرسُ أَب طلحة أَُبدّيه‬
‫مع البل أَي أُبْرزُه معها إل موضع الكَل وكل شيء أَظهرته فقد أَبديته وَبدّيته ومنه الديث أَنه‬
‫صفْحَتَه ُن ِقمْ عليه كتابَ ال‬
‫أَمر أَن يُبادِيَ الناسَ بأَمره أَي يظهره لم ومنه الديث من يُ ْبدِ لنا َ‬
‫أَي من يظهر لنا فعله الذي كان يفيه أَقمنا عليه الد وف حديث الَقْرع والَبْرص والَعمى‬
‫َبدَا الُ عز وجل أَن يبتليهم أَي قضى بذلك قال ابن الَثي وهو معن البَداء ههنا لَن القضاء‬
‫سابق والبداءُ استصواب شيء عُلم بعد أَن ل َيعْلم وذلك على ال غي جائز وقال الفراء بَدا ل‬
‫بَداءٌ أَي ظهر ل رأْيٌ آخر وأَنشد لو على العَ ْهدِ ل يَخُنه َل ُدمْنا ث ل يَ ْبدُ ل سواه َبدَاءُ قال‬
‫ي وهو ذو َبدَواتٍ قال ابن بري صوابه‬
‫الوهري وبدا له ف الَمر بداءً مدودة أَي نشأَ له فيه رأْ ٌ‬
‫شأَ له فيه رأْيٌ يدلك على ذلك وقول الشاعر لعَ ّلكَ‬
‫بَداءٌ بالرفع لَنه الفاعل وتفسيه بَن َ‬
‫والوعودُ َحقّ لِقاؤه َبدَا لك ف تلك القَلُوصِ َبدَاءُ وبَدان بكذا يَبْدون كَبَدأَن وافعَل ذلك بادِيَ‬
‫َبدٍ وبادِيَ َبدِيّ غي مهموز قال وقد َعلَتْن ذُرْأَةٌ بادِي َبدِي وقد ذكر ف المزة وحكى سيبويه‬

‫بادِيَ َبدَا وقال ل ينوّن ول َيمْنَعُ القياسُ تنوينَه وقال الفراء يقال افعلْ هذا بادِيَ َبدِيّ كقولك‬
‫َأوّل شيء وكذلك َبدْأَةَ ذي َبدِيّ قال ومن كلم العرب بادِيَ َبدِيّ بذا العن إل أَنه ل يهمز‬
‫الوهري افعلْ ذلك بادِيَ َبدٍ وبادِيَ َبدِيّ أَي َأوّلً قال وأَصله المز وإنا ترك لكثرة الستعمال‬
‫شدّدِ‬
‫وربا جعلوه اسا للداهية كما قال أَبو نُخَيلة وقد عَ َلتْن ُذرْأَةٌ بادِي َبدِي ورَيَْثةٌ َتنْ َهضُ بالتّ َ‬
‫وصار للفَحْلِ لسان ويدِي قال وها إسان جعل اسا واحدا مثل معد يكرب وقال قَل وف‬
‫حديث سعد بن أَب وقاص قال يوم الشّورَى المد ل َبدِيّا الَبدِيّ بالتشديد الَول ومنه قولم‬
‫ت وهي لغة الَنصار قال‬
‫ا ْفعَلْ هذا بادِيَ َبدِيّ أَي َأوّل كل شيء وَب ِدئْتُ بالشيء وَبدِيتُ ابَْتدَْأ ُ‬
‫ابن روا َحةَ باسمِ الله وبه َبدِينَا ولو عََبدْنا غيَه َشقِينا وحَبّذا رَبّا وحُبّ دِينا قال ابن بري قال‬
‫ابن خالويه ليس أَحد يقول َبدِيتُ بعن َبدَْأتُ إل الَنصار والناس كلهم َبدَيْتُ وَبدَْأتُ لا‬
‫خففت المزة كسرت الدال فانقلبت المزة ياء قال وليس هو من بنات الياء ويقال أَْب َديْتَ ف‬
‫منطقك أَي جُ ْرتَ مثل َأ ْعدَيْت ومنه قولم ف الديث السّلْطانُ ذو َعدَوان وذو َبدَوانٍ‬
‫بالتحريك فيهما أَي ل يزال َي ْبدُو له رأْيٌ جديد وأَهل الدينة يقولون بدَينا بعن بَدأْنا والَب ْدوُ‬
‫لضَرِ والنسب إليه بدَويّ نادر وبَداويّ وبِداوِيّ‬
‫والبادِيةُ والبَداةُ والبَداوَة والبِداوَةُ خلف ا َ‬
‫وهو على القياس لَنه حينئذ منسوب إل البَداوة والبِداوة قال ابن سيده وإنا ذكرته‬
‫( * كذا بياض ف جيع الصول العتمدة بأيدينا ) ل يعرفون غي َب َدوِيّ فإن قلت إن البَداوِيّ‬
‫قد يكون منسوبا إل الَب ْدوِ والباديةِ فيكون نادرا قيل إذا أَمكن ف الشيء النسوب أَن يكون‬
‫قياسا وشاذّا كان حله على القياس أَول لَن القياس أَشيع وأَوسع وَبدَا القومُ َبدْوا أَي خرجوا‬
‫إل باديتهم مثل قتل قتلً ابن سيده وبَدا القومُ بداءً خرجوا إل البادية وقيل للبادية با ِدَيةٌ‬
‫لبوزها وظهورها وقيل للبَرّيّة بادِيةَ لَنا ظاهرة بارزة وقد َب َدوْتُ أَنا وأَْبدَيْتُ غيي وكل شيء‬
‫أَظهرته فقد أَْبدَْيتَه ويقال بَدا ل شيءٌ أَي ظهر وقال الليث البادية اسم للَرض الت ل َحضَر‬
‫لضَر إل الراعي ف الصّحارِي قيل قد َب َدوْا والسم الَب ْدوُ قال أَبو‬
‫فيها وإذا خرج الناسُ من ا َ‬
‫حضُرون الياهَ وينلون عليها ف َحمْراء‬
‫منصور البادية خلف الاضرة والاضرة القوم الذين يَ ْ‬
‫القيظ فإذا بَرَدَ الزمان َظعَنُوا عن َأعْدادِ الياه وَب َدوْا طلبا للقُرْب من الكَل فالقوم حينئذ بادَِيةٌ‬
‫ضدّ الَحاضر ويقال لذه الواضع‬
‫بعدما كانوا حاضرة وهي مَبادِيهم جع مَبْدىً وهي الَناجِع ِ‬
‫الت يَ ْبَتدِي إليها البادُونَ بادية أَيضا وهي البَوادِي والقوم أَيضا بوادٍ جع بادِيةٍ وف الديث من‬
‫َبدَا جَفَا أَي من نَزَلَ البادية صار فيه جَفاءُ الَعرابِ وتََبدّى الرجلُ أَقام بالبادية وتَبادَى َتشَبّه‬
‫بأَهل البادية وف الديث ل توز شهادةُ َب َدوِيّ على صاحب قَرْية قال ابن الَثي إنا كره‬
‫شهادة الَب َدوِيّ لا فيه من الَفاء ف الدين والَهالة بأَحكام الشرع ولَنم ف الغالب ل َيضِْبطُون‬
‫الشهادةَ على وَجْهِها قال وإليه ذهب مالك والناسُ على خلفه وف الديث كان إذا اهَْتمّ‬
‫لشيءٍ َبدَا أَي خرج إل الَب ْدوِ قال ابن الَثي يُشِْبهُ أَن يكون َي ْفعَل ذلك ليَ ْب ُعدَ عن الناس وَيخْلُوا‬

‫بنفسه ومنه الديث أَنه كان َي ْبدُو إل هذه التّلع والَ ْبدَى خلف الَحْضر وف الديث أَنه أَراد‬
‫الَبدَاوَةَ مرة أَي الروجَ إل البادية وتفتح باؤها وتكسر وقوله ف الدعاء فإنّ جارَ البادِي‬
‫حوّلُ قال هو الذي يكون ف البادية ومَسْكنه الَضا ِربُ واليام وهو غي مقيم ف موضعه‬
‫يََت َ‬
‫بلف جارِ الُقامِ ف ا ُلدُن ويروى النادِي بالنون وف الديث ل يَِبعْ حاضِرٌ لبادٍ وهو مذكور‬
‫مُسَْتوْف ف حضر وقوله ف التنيل العزيز وإنْ ي ْأتِ الَحْزابُ َيوَدّوا لو أَنم بادُون ف ا َلعْراب‬
‫أَي إذا جاءَت النود والَحْزاب وَدّوا أَنم ف البادية وقال ابن الَعراب إنا يكون ذلك ف‬
‫ربيعهم وإلّ فهم ُحضّارٌ على مياههم وقوم ُبدّاءٌ بادونَ قال َبضَرِيّ شاقَه ُبدّاؤُه ل ُتلْهه السّوقُ‬
‫ول كلؤُه قال ابن سيده فأَما قول ابن أَحر جَزَى الُ قومي بالُُب ّلةِ ُنصْرَةً وَبدْوا لم َحوْلَ‬
‫الفِراضِ و ُحضّرَا فقد يكون إسا لمع بادٍ كراكب ورَكْبٍ قال وقد يوز أَن ُيعْن به البَداوَة‬
‫الت هي خلف الَضارة كأَنه قال وَأهْلَ َب ْدوٍ قال الَصمعي هي البداوة والَضارة بكسر الباء‬
‫وفتح الاء وأَنشد فمَن ت ُكنِ الَضارةُ َأعْجََبتْه فأَيّ رجالِ بادِيةٍ تَرانا ؟ وقال أَبو زيد هي البَداوة‬
‫والِضارة بفتح الباء وكسر الاء والبداوة القامة ف البادية تفتح وتكسر وهي خلف الِضارة‬
‫قال ثعلب ل أَعرف البَداوة بالفتح إل عن أَب زيد وحده والنسبة إليها بَداوِيّ أَبو حنيفة َب ْدوَتا‬
‫الوادي جانباه والبئر الَبدِيّ الت حفرها فحفرت حَديَثةً وليست بعاديّة وترك فيها المز ف أَكثر‬
‫كلمهم والَبدَا مقصور ما يرج من دبر الرجل وَبدَا الرجلُ أَْنجَى فظهر ذلك منه ويقال للرجل‬
‫إذا ت َغوّط وأَحدث قد أَْبدَى فهو مُ ْبدٍ لَنه إذا أَحدث بَرَزَ من البيوت وهو مُتَبَرّز أَيضا والَبدَا‬
‫مَ ْفصِلُ النسان وجعه أَبْداءٌ وقد ذكر ف المز أَبو عمرو الَبْداءُ الَفاصِل واحدها بَدا مقصور‬
‫وهو أَيضا ِب ْدءٌ مهموز تقديره ِبدْعٌ وجعه ُبدُوءٌ على وزن ُبدُوع والَبدَا السيد وقد ذكر ف‬
‫المز والَبدِيّ ووادِي الَبدِيّ موضعان غيه والَبدِيّ اسم واد قال لبيد َجعَ ْلنَ جراجَ القُرَْنتَيْن‬
‫وعالا يينا ونَكّ ْبنَ الَبدِيّ شَمائل وَب ْدوَ ُة ماءٌ لبن العَجْلنِ قال وبدا إسم موضع يقال بي‬
‫َشغْبٍ وبَدا مقصور يكتب بالَلف قال كثيّر وأَنْتِ الت َحبّبتِ شَغبا إل بَدا إلّ وأَوطان بلدٌ‬
‫سواها ويروي َبدَا غي منون وف الديث ذكر َبدَا بفتح الباء وتفيف الدال موضع بالشام‬
‫قرب وادي القُرَى كان به منل عليّ بن عبد ال بن العباس وأَولده رضي ال عنه والَبدِيّ‬
‫العجب وأَنشد عَجِبَتْ جارَت لشَيْبٍ عَلن َع ْمرَكِ الُ هل رأَيتِ َبدِيّا ؟‬

‫( ‪)14/65‬‬
‫( بذا ) البَذاء بالد الفُحْش وفلن بَذيّ اللسان والرأَة َبذِّيةٌ َب ُذوَ بَذاءً فهو َبذِيّ وقد تقدم ف‬
‫المز وَب َذوْتُ على القوم وأَْبذَيْتُهم وأَْبذَيْتُ عليهم من البَذاءِ وهو الكلم القبيح وأَنشد‬
‫الَصمعي لعمرو بن جَميلٍ الَ َسدِيّ مثل الشّيَيْخ ا ُل ْقذَحِرّ الباذِي أَوفَى على رَباوَةٍ يُباذِي قال‬

‫ابن بري وف الصنف َب َذ ْوتُ على القوم وأَْب َذيْتهم قال آخر أُبْذي إذا بُوذِيتُ من كَلْبٍ ذَكَرْ‬
‫وقد َب ُذوَ الرجلُ يَ ْبذُو بَذاءً وأَصله بَذاءَةً فحذِفت الاء لَن مصادر الضوم إنا هي بالاء مثل‬
‫خَطُبَ خَطابة وصَلُب صَلبة وقد تذف مثل َجمُل جَمالً قال ابن بري صوابه بَذاوَةً بالواو‬
‫لَنه من َب ُذوَ فأَما بَذاءة بالمز فإنا مصدر َب ُذؤَ بالمز وها لغتان وباذَْأتُه وبا َذيْتُه أَي سافَهْتُه وف‬
‫الديث البَذاءُ من الَفاء البَذاءُ بالد الفحش ف القول وف حديث فاطمة بنت قَيْسٍ َب َذتْ على‬
‫أَحائها وكان ف لسانا بعضُ البَذاءِ قال وقد يقال ف هذا المزُ وليس بالكثي وَبذَا الرجلُ إذا‬
‫ساء خُلقه وَب ْذوَةُ اسم فرس عن ابن الَعراب وأَنشد ل أُسْ ِلمُ الدهرَ رَأسَ َب ْذوَةَ أَو ت ْلقَى رجالٌ‬
‫لشُبُ وقال غيه َب ْذوَةُ فرس عَبّاد بن خَلَف وف الصحاح َب ْذوُ اسم فرسِ أَب سِراج قال‬
‫كأَنا ا ُ‬
‫لتِ مُ ْتعََبةٌ فإنْ ظلمناكَ َب ْذوُ اليوم فاظّ ِلمِ قال ابن بري والصواب َب ْذوَةُ‬
‫فيه إنّ الِيادَ على العِ ّ‬
‫اسم فرس أَب سُواج قال وهو أَبو سُواج الضبّيّ قال وصواب إنشاد البيت فإن ظلمناكِ َب ْذوَ‬
‫بكسر الكاف لَنه ياطب فرسا أُنثى وفتح الواو على الترخيم وإثبات الياء ف آخره فاظّ ِلمِي‬
‫ورأَيت حاشية ف أَمال ابن بري منسوبة إل معجم الشعراء للمَرْزُبانّ قال أَبو سُواج الضب‬
‫اسه الَبيض وقيل اسه عَبّاد بن خلف أَحد بن عبد مَناة بن بكر بن سعد جاهلي قال سابقَ‬
‫صُرَدَ بن حزة بن شداد اليبوعيّ وهو عم مالك ومَُت ّممٍ ابن ُنوَيْرَة اليبوعي فسبق أَبو سُواج‬
‫على فرس له تسمى َب ْذوَة وفرسُ صُرَدَ يقال له القَطيبُ فقال سُواج ف ذلك أَل ترَ أَنّ َب ْذوَةَ إذْ‬
‫لدّ منّا والقَطِيبا كأَنّ قَطِيبَهم َيتْلُو عُقابا على الصّلْعاءِ وا ِزمَةً َطلُوبا الوَزِيُ قِ َطعُ‬
‫جَرَيْنا و َجدّ ا ِ‬
‫اللحم والوازِمةُ الفاعلة للشّيء فشَريَ الشّرّ بينهما إل أَن احتال أَبو سُواج على صُرَدَ فسقاه‬
‫خ ومات وقال أَبو سُواج ف ذلك حَأحِيءْ بيَرْبُوعَ إل الَنِيّ َحأْ َحأَةً بالشا ِرقِ‬
‫مَنّ عَ ْبدِه فانتفَ َ‬
‫الصيّ ف بَطْنه حاره الصبّ وشَيْخِها أَ ْشمَطَ َحنْظَليّ‬
‫( * قوله « حاره الصب » كذ بالصل بدون نقط )‬
‫لمْرَ‬
‫فبنو يربوع ُيعَيّرُونَ بذلك وقالت الشعراء فيه فأَكثروا فمن ذلك قول الَخطل َتعِيبُ ا َ‬
‫ب قومُك العَجَبَ العَجِيبا مَنّ العبدِ عَ ْبدِ أَب سُواجٍ أَ َحقّ من الُدامَةِ‬
‫وهي شرابُ ِكسْرَى ويش َر ُ‬
‫أَن َتعِيبا‬

‫( ‪)14/69‬‬
‫حتَه ‪ .‬و ابْتَراه ‪ :‬كبَراه قال طَرَفة ‪ :‬من‬
‫ح وغيها يَبْريه بَرْيا ‪ :‬نَ َ‬
‫( برى ) العُودَ والقَلم وال ِقدْ َ‬
‫سَتمِرّ وقد انْبَرَى ‪ .‬وقوم يقولون ‪ :‬هو يَبْرُو القَلم‬
‫خُطوبٍ َحدَثَتْ َأمْثالُها تَ ْبتَرِي عُودَ ال َقوِيّ الُ ْ‬
‫وهم الذين يقولون هو َيقْلُو البُرّ قال ‪ :‬بَ َر ْوتُ العُود والقلم بَرْوا لغة ف بَرَيْتُ والياء أَعلى ‪ .‬و‬
‫س َفنُ ‪ :‬ما يُ ْنحَتُ‬
‫سفَنُ وال ّ‬
‫الِباةُ ‪ :‬الديدة الت يُبْرَى با قال الشاعر ‪ :‬وأَنتَ ف كفك الِبْراةُ وال ّ‬

‫شفْرَتَيْ مِباتِه‬
‫ص ِعدَ الدّهرُ إِل عِفْراتِه فاجتاحا ب َ‬
‫به الشيء ومثله قول جَ ْندَل الطّ َهوِيّ ‪ .‬إِذا َ‬
‫وسهم بَرِيّ ‪ :‬مَبْرِيّ وقيل ‪ :‬هو الكامل البَرْيِ ‪ .‬التهذيب ‪ :‬البَرِيّ السهم ا َلبْرِيّ الذي قد أُِتمّ‬
‫بَرْيه ول يُرَشْ ول يُ ْنصَلْ والقِ ْدحُ أَولَ ما ُيقْطَع يسمى ِقطْعا ث يُ ْبرَى فيسمى َبرِيّا فإِذا ُق ّومَ وأَب‬
‫صلُه صار سَهْما وف حديث أَب ُجحَيْفة‬
‫له أَن يُراشَ وأَنْ يُ ْنصَل فهو ال ِق ْدحُ فإِذا رِيشَ ورُكّبَ َن ْ‬
‫‪ :‬أَبْرِي النّبلَ وأَرِيشُها أَي أَْنحَتها وأُصلحها وأَعمل لا ريشا لتصي سهاما يرمى با ‪ .‬و البَراءَةُ‬
‫ت وما وقع ما‬
‫و الِبْراةُ ‪ :‬السكي تُبْرى با ال َقوْسُ عن أَب حنيفة ‪ .‬و برى يَبْري َبرْيا إِذا َنحَ َ‬
‫نُحِتَ فهو بُراية ‪ .‬و البُراية ‪ :‬النّحاتة وما بَرَيْتَ من العُود ‪ .‬ابن سيده ‪ :‬و البُرَاء النّحاتة قال‬
‫أَبو كبي الذل ‪َ :‬ذهَبَتْ َبشَاشَتُه وَأصْبَحَ واضِحا َحرِقَ الَفارِقِ كالبُرَاءِ ا َل ْعفَرِ أَي الَبيض ‪ .‬و‬
‫البُراية ‪ :‬كالبُرَاء ‪ .‬قال ابن جن ‪ :‬هزة البُراء من الياء لقولم ف تأْنيثه البُرايةُ وقد كان قياسه‬
‫اذا كانَ لهُ ُف َذكّر أَنْ يُ ْهمَزَ ف حالِ تأْنيثهِ فيقال بُراءَة أَل تراهم لا جاؤوا بواحد العَظاء والعباء‬
‫على مذكره قالوا عَظَاءَ َة وعَبَاءة فهمزوا لا بََنوُا الؤنثَ على مذكره وقد جاء نَحو البُراءِ و‬
‫شقَاوَة ول يقولوا الشّقاءَة وقالوا ناوَِيةٌ َبيّنةُ النّواءِ ول يقولوا‬
‫شقَاءُ وال ّ‬
‫البُرايةِ غَ ْيرُ شيء قالوا ال ّ‬
‫النّواءَةِ وكذلك الرّجاءُ والرّجَاوَة وف هذا ونوه دللة على أَن ضربا من الؤنث قد يُرَْتجَلُ غيَ‬
‫مُحَتذًى به نظيه من الذكر فجرت البُراية مَجْرى التّرْ ُقوَةِ وما ل نظي له من الذكر ف لفظ ول‬
‫وزن ‪ .‬وهو من بُرايَتِهم أَي قُشارَِتهِم ‪ .‬ومَطَر ذو ُبرَاية ‪ :‬يَ ْبرِي الَرض وَيقْشِرُها ‪ .‬و البُرايَة ‪:‬‬
‫القوة ‪ .‬ودابة ذات بُرَاية أَي ذات قوة على السي ‪ .‬وقيل ‪ :‬هي قوية عند بَرْي السي إِياها ‪.‬‬
‫الوهري ‪ :‬يقال للبعي إِذا كان باقيا على السي إِنه ذو ُبرَاية وهو الشحم واللحم ‪ .‬وناقة ذات‬
‫بُرَاية أَي شحم ولم وقيل ذات ُبرَاية أَي بَقاء على السي ‪ .‬وبعي ذو بُراية أَي باقٍ على السي‬
‫فقط قال ا َل ْعلَم ا ُل َذلّ ‪ :‬على حَتّ الُبرَايةِ َزمْخَزِيّ ال ظَلّ ف شَرْيٍ طِوالِ يصف بقيةُ َبدَنِهما‬
‫وقوّتما ‪ .‬و بَرَاه السفَر َيبْرِيهِ َبرْيا ‪ :‬هزله عنه أَيضا قال الَعشى ‪ :‬بأَدْماءَ ُحرْجُوجٍ بَرَيتُ‬
‫سرَْتهُ وأَذهبت لمه ‪ .‬وف حديث‬
‫سيْرِي عليها بعدما كان تامِكا و َبرَيْتُالبعي إِذا حَ َ‬
‫سَنَامَها بِ َ‬
‫س ْعدِيّة ‪ :‬أَنا خرجت ف سََنةٍ َحمْرَاء قد بَ َرتِ الالَ أَي هَزَلَتِ الِبلَ وأَ َخ َذتْ من لمها‬
‫حليمة ال ّ‬
‫من البَرْيِ القَطْعِ والال ف كلمهم أَكثر ما يطلقونه على الِبل ‪ .‬و البُرَةُ ‪ :‬الَلْخال حكاه ابن‬
‫للْقة ف أَنف البعي‬
‫سيده فيما يكتب بالياء والمع بُراتٌ و بُرىً و بُرِينَ و بِرِينَ ‪ .‬و البُرَة ‪ :‬ا َ‬
‫صفْرٍ أَو غيه تعل ف لم أَنف البعي وقال الَصمعي ‪ :‬تعل ف‬
‫وقال اللحيان ‪ :‬هي اللقة من ُ‬
‫أَحد جانب الَ ْنخَرين والمع كالمع على ما يطرد ف هذا النحو ‪ .‬وحكى أَبو علي الفارسي ف‬
‫الِيضاح ‪ :‬بَ ْروَة و بُرىً وفسرها بنحو ذلك وهذا نادر ‪ .‬و ُبرَةٌ مَبْ ُروًة أَي معمولة ‪ .‬قال‬
‫الوهري ‪ :‬قال أَبو علي أصل البة بروة لنا جُمعتْ على بُرىً مثل قرية وقرىً قال ابن بري‬
‫حكِ بَ ْروَةٌ ف بُرَةٍ غي سيبويه وجعها بُرىً ونظيها قَرْية وقُرىً ول يقل أَبو علي‬
‫رحه ال ‪ :‬ل َي ْ‬
‫إِن أَصل ُبرَةٍ َب ْروَةٌ لَن َأوّل ُبرَ ٍة مضموم وأَول بَرْوة مفتوح وإِنا استدل على أَن لم بُرَةٍ واو‬

‫بقولم بَرْوةَ لغة ف ُبرَة ‪ .‬وف حديث ابن عباس ‪ :‬أَهدى النب َجمَلً كان لَب جهل ف أَنفه بُ َرةٌ‬
‫من فضة َيغِيظ بذلك الشركي ‪ .‬و َب َروْتُ الناقة و أَْبرَيْتُها ‪ :‬جعلت ف أَنفها بُ َرةً حكى الَول‬
‫ابن جن ‪ .‬وناقة مُبْرَاة ‪ :‬ف أَنفها ُبرَةٌ وهي حَلْقة من فضة أَو صُفْر تعل ف أَنفها إِذا كانت‬
‫ل ْعدِيّ ‪:‬‬
‫دقيقة معطوفة الطرفي قال ‪ :‬وربا كانت البُ َرةُ من َشعَرٍ فهي الُزامةُ قال النابغة ا َ‬
‫َفقَرّبْتُ مُبْراةً تَخالُ ضُلُوعَها من الَاسِخِيّاتِ القِسِيّ ا ُلوَتّرا وف حديث سلمة بن سُحَيْم ‪ :‬إِن‬
‫صاحبا لنا ركب ناقة ليست بُبْراةٍ فسقط فقال النب ‪ :‬غَرّرَ بنفسه أَي ليس ف أَنفها بُرة ‪ .‬يقال‬
‫ششْتُ الناقةَ وعَرَْنتُها وخَ َزمْتُها و َز َممْتُها‬
‫‪ :‬أَبريت الناقة فهي مُبْراة ‪ .‬الوهري ‪ :‬وقد خَ َ‬
‫وخَ َطمْتُها و أَبْ َريْتُها هذه وحدها بالَلف إِذا جعلتَ ف أَنفها البُرة ‪ .‬وكلّ َحلْقة من سِوار وقُرْط‬
‫وخَلْخال وما أَشبهها بُرةٌ وقال ‪ :‬وقَ ْعقَ ْعنَ الَلخِلَ والبُرِينَا و البَرى ‪ :‬التّراب ‪ .‬يقال ف الدعاء‬
‫على الِنسان ‪ِ :‬بفِيهِ البَرى كما يقال ِبفِيه الترابُ ‪ .‬وف الدعاء ‪ِ :‬بفِيهِ البَرى و ُحمّى َخيْبَرا وشَرّ‬
‫ما يُرى فإِنه َخيْسَرى زادوا الَلف ف خيب لا يؤثرونه من السجع وقد ذكر ف موضعه ‪ .‬وف‬
‫حديث علي بن السي عليه السلم ‪ :‬اللهم صلّ على ممد عدد الثَرى والوَرَى و البَرى‬
‫البَرى ‪ :‬الترابُ ‪ .‬الوهري ‪ :‬البَرِيّة ال ْلقُ وأَصله المز والمع البَرايا و الَبرِيّاتُ تقول منه ‪:‬‬
‫براه ال يَبْرُوه بَرْوا أَي خلَقه ‪ .‬قال ابن بري ‪ :‬الدليل على أَن أَصل البَ ِريّة المزُ قولم البَرِيَئةُ‬
‫بتحقيق المزة حكاه سيبويه وغيه لغة فيها ‪ .‬وقال غيه ‪ :‬البَرِيّة اللق بل هز إِن أُخذت من‬
‫صنٍ الَ َسدِيّ ‪ :‬ماذا اْبَتغَتْ ُحبّى إِل‬
‫الَبرَى وهو التراب فأَصله غي المز وأَنشد ُلدْرِكِ بن ِح ْ‬
‫حَلّ العُرى حَسِ ْبتِن قد جِئْتُ من وادِي القُرَى بِفيك من سارٍ إِل القومِ البَرَى أَي التراب ‪ .‬و‬
‫للْق والواو‬
‫الَبرَى والوَرَى واحد ‪ .‬يقال ‪ :‬هو خي الوَرَى و البَرَى أَي خي الَبرِيّة و البَرِّيةُ ا َ‬
‫تبدل من الباء يقال ‪ :‬با ل أَفعل ث قالوا وا ل أَفعل وقال ‪ :‬الالب لذه الباء ف اليمي با ما‬
‫فعلت إِضمار أَحلف يريد أَحلف با قال ‪ :‬وإِذا قلت وا ل أَفعل ذاك ث كَنَيْتَ عن ال قلت به‬
‫ل أَفعل ذلك فتركتَ الواو ورجعتَ إِل الباء ‪ .‬وف الديث ‪ :‬قال رجل لرسول ال يا خَ ْيرَ‬
‫جمَعُ على البَرايا و الَبرِيّات‬
‫الَبرِّيةِ البَرِّيةُ ‪ :‬اللق ‪ .‬تقول ‪ :‬بَراهُ ال يَبْرُوه بَرْوا أَي خلقه ال وُي ْ‬
‫من البَرَى التراب هذا إِذا ل يهمز ومن ذهب إِل أَن أَصله المز أَخذه من بَ َرأَ ال اللق يَبْ َرؤُهم‬
‫أَي َخلَقهم ث تركَ فيها المز تفيفا ‪ .‬قال ابن الَثي ‪ :‬ول تستعمل مهموزة ‪ .‬و بَرَى له يَبْرِي‬
‫بَرْيا و انْبَرَى عَرَضَ له ‪ .‬و باراه ‪ :‬عا َرضَه ‪ .‬و بارَيْتُ فلنا مُباراة إِذا كنت تفعل مثل ما فعله ‪.‬‬
‫وفلن يُباري الريحَ سَخاءً وفلن يُباري فلنا أَي يعارضه ويفعل مثل فعله وها يَتَبارَيانِ ‪ .‬و‬
‫انَْبرَى له أَي اعتَرَض له ‪ .‬ويقال ‪ :‬تَبَرّيْتُ لفلن إِذا تعرّضت له و تَبَرّْيتُهم مثله ‪ .‬و بَ َريْتُ الناقةَ‬
‫حت َحسَرْتُها فأَنا َأبْرِيها بَرْيا مثل َبرْي القلم و َبرَى له َيبْرِي بَرْيا إِذا عارضه وصَنع مثل ما‬
‫صنع ومثله اْنبَرَى له ‪ .‬وها يتباريان إِذا صنع كل واحد مثل ما صنع صاحبه ‪ .‬وف الديث ‪:‬‬
‫نى عن طعام الُتَبارَِي ْينِ أَن يؤكل ها التعارضان بفعلهما لُيعَجّزَ أَحدُها الخَر بصنيعه وإِنا‬

‫صعِداتٍ على أَكْتافِها الَسَلُ‬
‫كرهه لا فيه من الباهاة والرياء ومنه شعر حسان ‪ :‬يُبارِينَ ا َل ِعّنةَ مُ ْ‬
‫لذْب لقوة نفوسها وقوة رؤوسها وعَ ْلكِ‬
‫الظّماءُ الُباراة ‪ :‬الُجاراة والسابقة أَي يُعا ِرضْنَها ف ا َ‬
‫حَدائدها ويوز أَن يريد مُشابَهَتَها لا ف اللّي وسُرعة النقياد ‪ .‬و تَبَرّى معروفه وِل َمعْروفهٍ تََبرّيا‬
‫‪ :‬اعترض له قال َخوّاتُ بن جُبَي ونسبه ابن بري إِل أَب ال ّطمَحان ‪ :‬وَأهْ َلةِ وُدَ قد تَبَرّيْتُ وُ ّد ُهمْ‬
‫ل ْمدِ جُ ْهدِي ونائِلي و البارِي و البَارِياءُ ‪ :‬الصي النسوج وقيل الطريق فارسي‬
‫وأَبْ َليْتُهم ف ا َ‬
‫معرّب ‪ .‬و بَرَى ‪ :‬اسم موضع قال تأَبط شرّا ‪ :‬وَلمّا َس ِمعْتُ العُوصَ َت ْرغُو تََنفّ َرتْ عَصافيُ‬
‫رأْسِي من بَرىً فعَوائنا‬

‫( ‪)14/69‬‬
‫( بزا ) بَ ْزوُ الشيء ِعدْلُه يقال أَخذت منه َب ْزوَ كذا وكذا أَي ِعدْلَ ذلك ونو ذلك والبازي‬
‫واحد البُزاةِ الت َتصِيدُ ضَربٌ من الصّقور قال ابن بري قال الوزير بازٍ وَبأْزٌ وبازِيّ على حدّ‬
‫كرسيّ قال ابن سيده والمع بَوازٍ وبُزَاةٌ وبَزَا يَبْزُو تَطاوَلَ وَتأَنّسَ ولذلك قال ابن جن إن الباز‬
‫جزِ ف أَصل‬
‫فَلْعٌ منه التهذيب والبازِي يَبْزُو ف تَطاوُله وتأَنّسِه والبَزاءُ إنناء الظّهْرِ عند العَ ُ‬
‫القَ َطنِ وقيل هو إشرافُ وَسَطِ الظهر على السْتِ وقيل هو خروج الصدر ودخول الظهر وقيل‬
‫هو أَن يتأَخر العَجُز ويرُج بَزِيَ وبَزا َيبْزُو وهو أَبْزَى والُنثى بَزْواء للذي خرج صدره ودخل‬
‫حنٍ مُتَبا ِطنُ وربا قيل هو أَبْزَى‬
‫ظهره قال كثيّر رَأَتْن كأَشْلء اللّحامِ وَبعْلُها من الَيّ أَبْزى مُنْ َ‬
‫أَبْزَخ كالعجوز البَزواءِ والبَزْخاء الت إذا مشت كأَنا راكعة وقد بَزِيَتْ بَزىً وأَنشد بَ ْزوَاءُ ُمقْبِلةً‬
‫بَزْخاءُ ُمدْبِرَةً كَأنّ َفقْحَتَها زِقّ به قارُ والبَزْواءُ من النساء الت ُتخْ ِرجُ عجيزتَها لياها الناس‬
‫جزَه وتَبازَى مثله قال ابن بري وشاهد ا َلبْزَى قول الراجز‬
‫وأَبْزَى الرجلُ يُبْزِي إْبزَاءً إذا رفع عَ ُ‬
‫أَ ْقعَس َأبْزَى ف ا ْستِه تأْخيُ وف حديث عبد الرحن بن ُجبَي ل تُبازِ كتَبازِي الرأَةِ التّبَازي أَن‬
‫ترك العَجُز ف الشي وهو من البَزَاء خروج الصدر ودخول الظهر ومعن الديث فيما قيل ل‬
‫حنِ لكل أَحد وتَبازَى استعمل البَزاءَ قال عبد الرحن بن حسان سائل مَّيةَ هل نَبّهْتُها آخِرَ‬
‫تَ ْن َ‬
‫الليلِ بعَرْدٍ ذي عُجَرْ فتَبا َزتْ فتَبازَخْتُ لا ِجلْسةَ الازِرِ َيسْتَ ْنجِي الوَتَرْ وتَبَا َزتْ أَي رَ َفعَتْ‬
‫مُؤَخّرها التهذيب أَما البَزَاءُ فكأَنّ العَجُز خرج حت أَشرف على مؤَخر الفخذين وقال ف‬
‫سَت ْقدِم الظهرُ ويستأْخر العَجُزُ فتراه ل يقدر أَن يقيم ظهره وقال ابن‬
‫موضع آخر والبَزَا أَن يَ ْ‬
‫السكيت البَزَا أَن ُتقْبِلَ العَجيزة وقد َتبَازَى إذا أَخرج عجيزته والتّبَزّي أَن يستأْخر العجز‬
‫سيْلِ الراويه إذا‬
‫ويستقدم الصدر وأَبزى الرجلُ رفع مُؤخّرَه وأَنشد الليث لو كان عَيناك كَ َ‬
‫لَبْزَيت َبنْ أَبْزى ِبَيهْ أَبو عبيد البْزاءُ أَن َيرْفَعَ الرجلُ مؤخره يقال َأبْزَى يُبْزِي والتّبازِي سعَةُ‬
‫لطْو وتَبازى الرجل تكثّر با ليس عنده ابن الَعراب الَبزَا الصّلَفُ وبَزَاه بَزْوا وأَبْزَى به قَهَرَه‬
‫اَ‬

‫وبَطَش به قال جارِي و َموْليَ ل ُيبْزَى حَ ِريُهُما وصاحبِي من دَواعِي الشّرّ ُمصْ َطخِبُ وأَما قول‬
‫أَب طالب يعاتب قريشا ف أَمر سيدنا رسول ال صلى ال عليه وسلم ويدحه كذَبْتُم و َحقّ الِ‬
‫يُبْزَى ممدٌ ولا نُطاعِنْ دُونه ونُناضِل قال شر معناه ُيقْهَر وُيسَْتذَلّ قال وهذا من باب ضَرَرْتُه‬
‫وَأضْرَ ْرتُ به وقوله ُيبْزَى أَي ُيقْهر ويغلب وأَراد ل يُبْزَى فحذف ل من جواب القسم وهي‬
‫مراده أَي ل يقهر ول نُقاتل عنه ونُدافع ابن بري قال ابن خالويه البُ َزةُ الفأْر والذّكَرُ أَيضا‬
‫لعْديّ فما بزَيَتْ من‬
‫والبَ ْزوُ الغَلَبةُ والقَهْرُ ومنه سي البازي قال الَزهري قاله الؤرخ وقال ا َ‬
‫ُعصَْبةٍ عامِرِّيةٍ َش ِهدْنا لا حتّى َتفُوزَ وَتغْلِبا أَي ما غَلَبَتْ وأَبْزَى فلن بفلن إذا غَلبه وقهره وهو‬
‫مُبْزٍ بذا الَمر أَي قويّ عليه ضابط له وبُزِيّ بالقوم غُ ِلبُوا وبَ َز ْوتُ فلنا قهرته والَبزَوانُ‬
‫بالتحريك الوَثْبُ وبَزْوانُ بالتسكي اسم رجل والبَزْواء اسم أَرض قال كثيّر عزة ل َبأْس‬
‫بالَبزْواءِ أَرْضا لو أنّها ُتطَهّرُ من آثارِهم فَتَطِيبُ ابن بري الَبزْواء ف شعر كثي صحراء بي غَ ْي َقةَ‬
‫شرِقِ َلمُتّ بالبَزْواء َموَْتَ الِرِْنقِ‬
‫والار شديدة ال ّر وقال الراجز لول الَماصِيخُ وحَبّ العِ ْ‬
‫حدُ أَو ناقةٌ سَنامُها مُسَ ْر َهدُ‬
‫وقال الراجز ل َيقْطَعُ البَزْواءَ إل ا ِلقْ َ‬

‫( ‪)14/72‬‬
‫سّيةُ الرأَة الِنسَة بزوجها‬
‫( بسا ) التهذيب ابن الَعراب البَ ِ‬

‫( ‪)14/74‬‬
‫سنَ خُ ُلقُه‬
‫( بشا ) التهذيب ابن الَعراب َبشَا إذا َح ُ‬

‫( ‪)14/74‬‬
‫صوَة اسم موضع قال أَوس بن حُجْر مِن ماءِ‬
‫صوَةٌ أَي شَرَرَة ول َجمْرَة وَب ْ‬
‫( بصا ) ما ف الرّماد َب ْ‬
‫صوَةَ يوما وهو مَجْهورُ الفراء َبصَا إذا اسَْت ْقصَى على غريه أَبو عمرو البِصاءُ أَن يَسَْت ْقصِي‬
‫َب ْ‬
‫الِصاءَ يقال منه َخصِيّ َبصِيّ وقال ابن سيده َخصِيّ بصِيّ حكاه اللحيان ول يفسر َبصِيّا قال‬
‫وأُراه إتباعا وقال خَصاه الُ وبَصاه ولَصاه‬

‫( ‪)14/74‬‬

‫( بضا ) ابن الَعراب َبضَا إذا أَقام بالكان‬

‫( ‪)14/74‬‬
‫( بطا ) حكى سيبويه البِ ْطَيةَ قال ابن سيده ول علم ل بوضعها إل أَن يكون أَبطيت لغة ف‬
‫أَبْط ْأتُ كاحْبَ ْنطَيْتُ ف ا ْحبَنْ َط ْأتُ فتكون هذه صيغة الال من ذلك ول يمل على البدل لَن‬
‫ذلك نادر والبا ِطَيةُ إناء قيل هو معرّب وهو النّاجُوذُ قال الشاعر قَرّبُوا عُودا وباطِيةً َفبِذا‬
‫أَدْ َركْتُ حاجَتَِيهْ وقال ابن سيده الباطَِيةُ النّاجُودُ قال وأَنشد أَبو حنيفة إنا ِلقْحَتُنا باطيةٌ َجوَْنةٌ‬
‫يَتَْبعُها بِرْزِينُها التهذيب الباطِيةُ من الزجاج عظيمة ُتمْل من الشراب وتوضع بي الشّ ْربِ‬
‫َيغْرِفُونَ منها ويَشرَبون إذا ُوضِعَ فيها ال َق َدحُ سَحّتْ به ورَ َقصَتْ من ِع َظمِها وكثرة ما فيها من‬
‫الشراب وإياها أَراد َحسّان بقوله بزُجاجةٍ رَ َقصَتْ با ف َقعْرِها رَقْص القَلُوصِ براكبٍ مُسَْتعْجِلِ‬

‫( ‪)14/74‬‬
‫حمُه خَظَا بَظَا إتباعٌ وأَصله َفعَلٌ ابن الَعراب‬
‫حمُه يَبْظُو كثر وتراكَبَ واكْتَنَزَ ولَ ْ‬
‫( بظا ) بَظا َل ْ‬
‫حمُه وبَظَا بغي هز إذا اكتن يَخظُو ويَ ْبظُو وقال غيه‬
‫الَبظَا اللّحَماتُ الُتراكِبات الفراء خَظا لَ ْ‬
‫بَظا لمه يَ ْبظُو َبظْوا وأَنشد غيه للَغلب خَاظِي الَبضِيعِ لَحْمهُ َخظَا َبظَا قال جعل بَظا صِ َلةً‬
‫لظا كقولم تَبّا تَلْبا وهو توكيد لا قبله وحَ ِظيَتِ الرأَةُ عند َزوْجِها وبَ ِظيَتْ إتباعٌ له لَنه ليس‬
‫ف الكلم ب ظ ي‬

‫( ‪)14/74‬‬
‫( بعا ) البعْوُ العارّيةُ واسَْت ْبعَى منه الشيء ا ْستَعارَه واسْتَ ْبعَى َيسْتَ ْبعِي اسْتعار قال ال ُكمَيْت قد‬
‫جرِي إل الغاياتِ وا َلضَبِ وا َلضَب جَرْيٌ ضعيف‬
‫كادَها خاِلدٌ مُسْتَبْعيا ُحمُرا بالوَكْتِ تَ ْ‬
‫والوَكْتُ القَ ْرمَطة ف الشي وَكَتَ يَكِتُ وَكْتا كادَها أَرادها قال الَصمعي الَب ْعوُ أَن َيسْتعي‬
‫الرجلُ من صاحبه الكلبَ فَيصِيدَ به ويقال أَْبعِن فرَسَك أَي َأعِرْنيه وأَبْعاه فرَسا أَخَْبلَه‬
‫والُسَْت ْبعِي الرجلُ يأْت الرجلَ وعنده فرس فيقول أَعطينه حت أُسابقَ عليه وبَعاه َبعْوا أَصاب منه‬
‫و َقمَرَه والَبْعا ُة مفْعَ َلةٌ منه قال صَحا القَلْبُ بعد اللْفِ وارَتدّ ش ْأوُه ورَ ّدتْ عليه ما َبعَتْه تُماضِرُ‬
‫وقال راشد بن عبد رَبّه سائلْ بَن السّيدِ إنْ لقَيْتَ َج ْمعَ ُهمُ ما بالُ سَ ْلمَى وما مَبْعاةُ مِئْشارِ ؟‬
‫مِئشار اسم فرسه والَب ْعوُ الِناية والُرْم وقد بعا إذا َجنَى يقال بَعا يَ ْبعُو ويَ ْبعَى وَبعَى الذّنْبَ يَبْعاه‬

‫لعْفري وإبْسال بَنِيّ بغَ ْيرِ َب ْعوٍ جَ َرمْناه‬
‫ويَ ْبعُوه َبعْوا اجْترَمه واكتسبه قال عوف بن ال ْحوَص ا َ‬
‫ول ِب َدمٍ مُراقِ وف الصحاح بغي جُرْم َب َعوْناه وقال ابن بري البيت لعبد الرحن بن الَ ْحوَصِ‬
‫قال ابن الَعراب َب َعوْتُ عليهم شَرّا ُسقْتُه واجْتَ َرمْتُه قال ول أَسعه ف الي وقال اللحيان َب َعوْتُه‬
‫بعَ ْينٍ َأصَبْتُه وقال ابن سيده ف ترجة بعي بالياء َبعَيْت أَْبعِي مثل ا ْجتَ َرمْتُ وجَنَيْتُ حكاه كراع‬
‫قال والَعرف الواو‬

‫( ‪)14/74‬‬
‫( بغا ) َبغَى الشيءَ َبغْوا نَظَرا إليه كيف هو والَبغْوُ ما يرج من َزهْرةِ القَتادِ ا َل ْع َظمِ الجازي‬
‫شقّ فتخرج بيضاء رَطَْبةً‬
‫وكذلك ما يرج من َزهْرَة العُرْفُط والسّلَم والَبغْوَةُ الطّلْعة حي َتنْ َ‬
‫والبَغْوة الثمرة قبل أَن تَ ْنضَج وف التهذيب قبل أَن يَسَْتحْكِم ُيبْسُها والمع َبغْوٌ وخص أَبو‬
‫حنيفة بالَب ْغوِ مَرّةً البُسَر إذا كَبِرَ شيئا وقيل الَب ْغوَة التمْرة الت اسودّ جوفُها وهي مُرْطِبة والَبغْوة‬
‫ثرةُ العِضاه وكذلك البَ َر َمةُ قال ابن بري الَب ْغوُ والَب ْغوَة كل شجر َغضّ ثَمرهُ أَ ْخضَر صغي ل‬
‫يَ ْبلُغْ وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه مرّ برجل يقطع َسمُرا بالبادية فقال َرعَيْتَ َبغْوَتَها‬
‫وبَ َرمَتَها وحُبْلَتها وبَلّتها وفَ ْتلَتَها ث َتقْ َطعُها قال ابن الَثي قال القتيب يرويه أَصحاب الديث‬
‫مَ ْعوَتَها قال وذلك غلط لَن ا َلعْوَةَ الُبسْرَة الت جرى فيها الرْطابُ قال والصواب َبغْوَتَها وهي‬
‫سمُرِ أول ما ترج ث تصي بعد ذلك بَ َر َمةً ث بَلّة ث فَتْلة والُب َغةُ ما بي الرّبَع والُبَع وقال‬
‫ثرة ال ّ‬
‫قطرب هو الُبعّة بالعي الشدّدة وغلطوه ف ذلك وَبغَى الشيءَ ما كان خيا أَو شرّا يَ ْبغِيه بُغاءً‬
‫سنْكُم عن ُبغَى الَيْر إن‬
‫وبُغىً الَخية عن اللحيان والُول أَعرف طَ َلبَه وأَنشد غيه فل أَحْبِ َ‬
‫َسقَطْتُ على ضِرْغامةٍ وهو آكِلي وَبغَى ضالّته وكذلك كل طَلِبَة بُغاءً بالضم والد وأَنشد‬
‫الوهري ل َيمَْنعَنّك من بُغا ءِ الَ ْيرِ َتعْقادُ التّمائم وبُغايةً أَيضا يقال َفرّقوا لذه البلِ بُغيانا‬
‫ُيضِبّون لا أَي يتفرّقون ف طلبها وف حديث سُراقة والِجْرةِ اْنطَلِقوا بُغيانا أَي ناشدين وطالبي‬
‫جع باغ كراع و ُرعْيان وف حديث أَب بكر رضي ال عنه ف الجرة لقيهما رجل بكُراعِ ال َغمِيم‬
‫غ وهادٍ عَرّضَ بِبُغاء البل وهداية الطريق وهو يريد طلبَ‬
‫فقال من أَنتم ؟ فقال أَبو بكر با ٍ‬
‫الدّينِ والدايةَ من الضللة وابتغاه وتََبغّاه واسَْتبْغاه كل ذلك طلبه قال ساعدة ابن جُؤيّة ا ُلذَل‬
‫ولكنّما أَهلي بوادٍ أَنِيسُه سِباغٌ تََبغّى الناسَ مَثْن و َموْحَدا وقال أَل مَنْ َبّينَ الَ َخوَيْ نِ ُأمّهما هي‬
‫الثّ ْكلَى تُسائلُ من رَأَى ابَْنيْها وَتسْتَ ْبغِي فما ُت ْبغَى جاء بما بعد حرف اللي‬
‫( * قوله « جاء بما بعد حرف اللي إل » كذا بالصل والذي ف الحكم بغي حرف إل )‬
‫العوّض ما حذف وبَّينَ بعن تَبَّينَ والسم الُبغَْي ُة وقال ثعلب َبغَى الَيْرَ ُبغَْيةً وِبغْيَةً فجعلهما‬
‫مصدرين ويقال َبغَيْتُ الال من مَبْغاتِه كما تقول أَتيت الَمر من مَأتاته يريد ا َلأْتَي وا َل ْبغَى وفلن‬

‫ذو بُغاية للكسب إذا كان يَبغِي ذلك وا ْرَت ّدتْ على فلن ُبغْيَتُه أَي طَلَِبتُه وذلك إذا ل يد ما‬
‫طَلَب وقال اللحيان َبغَى الرجلُ الي والشر وكلّ ما يطلبه بُغاءً وِبغْيَة وبِغ ًى مقصور وقال‬
‫بعضهم ُبغَْيةً وبُغىً والُبغَْيةُ الاجة الَصمعي َبغَى الرجلُ حاجته أَو ضالته يَبْغيها بُغاءً وُبغَْيةً وبُغايةً‬
‫شمّ الَناجِيجُ‬
‫إذا طلبها قال أَبو ذؤيب بغايةً إنا تَبْغي الصحاب من ال فِتْيانِ ف مثله ال ّ‬
‫( * قوله « الناجيج » كذا ف الصل والتهذيب )‬
‫والَبغِّيةُ الطّلَِبةُ وكذلك الِبغْية يقال َبغِيّت عندك وَبغْيت عندك ويقال َأْبغِن شيئا أَي أَعطن وأَبْغِ‬
‫ل شيئا ويقال ا ْستَ ْبغَيْتُ القوم فََب َغوْا ل وَبغَوْن أَي َطلَبوا ل والِبغْية والُبغَْيةُ والَبغِيّةُ ما اْبُتغِي‬
‫والَبغِّيةُ الضالة ا َل ْبغِيّة والباغي الذي يطلب الشيء الضالّ وجعه بُغاة وُبغْيانٌ قال ابن أَحر أَو‬
‫حسّونَ والِبغْية‬
‫حسّون من ُبعْرانِنا أََثرَا قالوا أَراد كيف ل تُ ِ‬
‫باغيان لُبعْرانٍ لنا رَقصَتْ كي ل تُ ِ‬
‫والُبغْية الاجة الَ ْبغِيّة بالكسر والضم يقال ما ل ف بن فلن ِبغْيَة وُبغْية أَي حاجة فالِبغْيَة مثل‬
‫اللْسة الت َت ْبغِيها والُبغْية الاجة نفسها عن الَصمعي وأَبغاه الشيءَ طلبه له أَو أَعانه على طلبه‬
‫وقيل بَغاه الشيءَ طلبه له وأَبغاه إياه أَعانه عليه وقال اللحيان ا ْستَ ْبغَى القومَ فََبغَوْه وبغَوْا له أَي‬
‫طلبوا له والباغي الطالِبُ والمع بُغاة وُبغْيانٌ وَبغَيْتُك الشيءَ طلبته لك ومنه قول الشاعر وكم‬
‫آمِلٍ من ذي ِغنً وقَرابةٍ لِتَ ْبغِيَه خيا وليس بفاعِل وأْبغَيْتُك الشيءَ جعلتك له طالبا وقولم‬
‫يَنَْبغِي لك أَن تفعل كذا فهو من أَفعال الطاوعة تقول َبغَيْتُه فاْنَبغَى كما تقول كسرته فانكسر‬
‫وف التنيل العزيز يَ ْبغُونكم الفِتْنة وفيكم َسمّاعُون لم أَي يَ ْبغُون لكم مذوف اللم وقال كعب‬
‫بن زهي إذا ما نُِتجْنا أَ ْربَعا عامَ َكفْأَةٍ بَغاها خَناسيا فَأهْ َلكَ أَرْبعا أَي َبغَى لا خَناسي وهي‬
‫الدواهي ومعن َبغَى ههنا طَلَب الَصمعي ويقال اْبغِن كذا وكذا أَي أطلبه ل ومعن اْبغِن وابْغِ‬
‫ل سواء وإذا قال أَْبغِن كذا وكذا فمعناه َأ ِعنّي على بُغائه واطلبه معي وف الديث اْبغِن‬
‫أَحجارا أَسْتَطبْ با يقال اْبغِن كذا بمزة الوصل أَي اطْلُبْ ل وأَْبغِن بمزة القطع أَي أَعنّي‬
‫على الطلب ومنه الديث اْبغُون حَديدةً أَسْتَطِبْ با بمز الوصل والقطع هو من َبغَى َي ْبغِي بُغاءً‬
‫إذا طلب وف حديث أَب بكر رضي ال عنه أَنه خرج ف بُغاء إبل جعلوا البُغاء على زنة الَدْواء‬
‫كالعُطاس والزّكام تشبيها لشغل قلب الطالب بالداء الكسائي َأْبغَيتُك الشيءَ إذا أَردت أَنك‬
‫أَعنته على طلبه فإذا أَردت أَنك فعلت ذلك له قلت قد َبغَيْتُك وكذلك أعْ َكمْتُك أَو أَ ْحمَلْتُك‬
‫وعَ َكمْتُك العِكْم أَي فعلته لك وقوله َي ْبغُونَها ِعوَجا أَي يَ ْبغُون للسبيل عوجا فالفعول الَول‬
‫شمْسِ صَبّحها ذُؤالُ نَبْهانَ‬
‫منصوب بإسقاط الافض ومثله قول الَعشى حت إذا ذَرّ َقرْنُ ال ّ‬
‫يَ ْبغِي صَحْبَه الُتَعا أَي يبغي لصحبه الزادَ وقال وا ِقدُ بن الغِطرِيف لئن لََبنُ ا ِلعْزَى باء َموَيْسِلِ‬
‫ي معمرا يقال‬
‫سقِيمُ وقال الساجع أَرْسِل العُراضاتِ أَثَرا َي ْبغِينك مَ ْعمَرا أَي يَ ْبغِ َ‬
‫بَغانَ داءً إنن َل َ‬
‫َبغَيتُ الشيءَ طلبته وأَْبغَيْتُك فَرسا أَجْنَبْتُك إياه وأَْبغَيْتُك خيا أَعنتك عليه الزجاج يقال انَْبغَى‬
‫لفلن أَن يفعل كذا أَي صَ َلحَ له أَن يفعل كذا وكأَنه قال طَلَبَ ِفعْلَ كذا فانْ َطلَبَ له أَي طاوعه‬

‫ولكنهم اجْتزَؤوا بقولم انَْبغَى وانْبَغى الشيءُ تيسر وتسهل وقوله تعال وما علّمناه الشعر وما‬
‫ينبغي له أَي ما يتسهل له ذلك لَنا ل نعلمه الشعر وقال ابن الَعراب وما ينبغي له وما َيصْلُح‬
‫له وإنه لذُو بُغايةٍ أَي َكسُوبٌ والِبغْيةُ ف الولد نقِيضُ الرّ ْشدَةِ وَبغَتِ الَمة تَ ْبغِي َبغْيا وباغَتْ‬
‫مُباغاة وبِغاء بالكسر والدّ وهي َبغِيّ وَبغُوٌ عَ َه َرتْ وزَنَتْ وقيل الَبغِيّ ا َلمَةُ فاجرة كانت أَو غي‬
‫فاجرة وقيل الَبغِيّ أَيضا الفاجرة حرة كانت أَو أَمة وف التنيل العزيز وما كانت ُأ ّمكِ بغيّا أَي‬
‫حفَة َجدِيدٌ عن الَخفش وأُم مري حرّة ل مالة ولذلك عمّ ثعلبٌ‬
‫ما كانت فاجرة مثل قولم م ْل َ‬
‫خصّ أَمة ول حرة وقال أَبو عبيد البَغايا الماءُ لَننّ كنّ َيفْجُ ْرنَ‬
‫بالبِغاء فقال َبغَتِ الرَأةُ فلم َي ُ‬
‫يقال قامت على رؤُوسهم البَغايا يعن الماءَ الواحدة َبغِيّ والمع بغايا وقال ابن خالويه البِغاءُ‬
‫صدَرُ باغت بِغاء إذا زنت والبِغاءُ جع َبغِيّ ول يقال بغِيّة‬
‫مصدر َبغَتِ الرأَة بِغاءً زَنَت والبِغاء مَ ْ‬
‫ضنَ َأكْسِيةَ‬
‫قال الَعشى يَهَبُ اْلجِ ّلةَ الَراجِرَ كالُبسْ تانِ َتحْنو لدَ ْردَقٍ أَطفالِ والبَغايا يَ ْر ُك ْ‬
‫الضْ رِيجِ والشّ ْرعَبّ ذا ا َلذْيالِ أَراد ويَهَبُ البغايا لَن الرة ل توهب ث كثر ف كلمهم حت‬
‫َعمّوا به الفواجر إماءً كنّ أَو حرائر وخرجت الرأَة تُباغِي أَي تُزان وباغَتِ الرأَة تُباغِي بِغاءً إذا‬
‫ت وبغَتِ الرأَةُ تَ ْبغِي بِغاء إذا فَجرَت وف التنيل العزيز ول تُكْرِهوا فَتياتِكم على البِغاء‬
‫فَجَ َر ْ‬
‫والبِغاء الفُجُور قال ول يراد به الشتم وإن ُسمّيَ بذلك ف الَصل لفجورهن قال اللحيان ول‬
‫يقال رجل بَغيّ وف الديث امرأَة َبغِيّ دخلت النة ف كَلْب أَي فاجرة ويقال للَمة َبغِيّ وإن ل‬
‫يُرَدْ به الذّم وإن كان ف الَصل ذمّا وجعلوا البِغاء على زنة العيوب كالِرانِ والشّرادِ لَن‬
‫الزناعيب والِبغْيةُ نقيض الرّشْدةِ ف الولد يقال هو ابن ِبغْيَةٍ وأَنشد لدَى رِ ْشدَةٍ من ُأمّه أَو َبغِّيةٍ‬
‫فيَغلِبُها فَحْلٌ على النسل مُنْجِب قال الَزهري وكلم العرب هو ابن غَيّة وابن زَنيَة وابن رَ ْشدَةٍ‬
‫وقد قيل ِزنْيةٍ ورِشْدةٍ والفتح أَفصح اللغتي وأَما غَيّة فل يوز فيه غي الفتح قال وأَما ابن ِبغْية‬
‫فلم أَجده لغي الليث قال ول أُْب ِعدُه عن الصواب والَبغِّيةُ الطليعةُ الت تكون قبل ورودِ الَيْش‬
‫قال ُطفَيل فأَْل َوتْ بَغاياهُم بنا وتباشَ َرتْ إل ُعرْضِ جَ ْيشٍ َغيَ َأنْ ل يُ َكتّبِ أَْل َوتْ أَي أَشارت‬
‫شعُروا إل بالغارة وقيل إن هذا البيت على الماء أَدَ ّل منه‬
‫يقول ظنوا َأنّا ِعيٌ فتباشروا علم يَ ْ‬
‫على الطّلئع وقال النابغة ف البغايا الطّلئع على إثْرِ الَدِّلةِ والبَغايا و َخ ْفقِ الناجِياتِ من الشآمِ‬
‫ويقال جاءت َبغِّيةُ القوم وشَّيفَتُهم أَي طَلِيعَتُهم والَبغْيُ الّت َعدّي وَبغَى الرجلُ علينا َبغْيا َعدَل عن‬
‫الق واستطال الفراء ف قوله تعال قل إنا حرّم ربّي الفواحشَ ما ظهر منها وما بطن والث‬
‫والَبغْيَ بغي الق الَبغْي الستطالة على الناس وقال الَزهري معناه الكب والَبغْي الظّلْم والفساد‬
‫ضطُر غيَ باغِ ول عادٍ قيل فيه ثلثة أَوجه قال‬
‫والَبغْيُ معظم الَمر الَزهري وقوله فمن ا ْ‬
‫بعضهم فمن اضْ ُطرّ جائعا غي باغٍ َأكْلَها تلذذا ول عاد ول ماوزٍ ما َيدْفَع به عن نفسه الُوعَ‬
‫فل إث عليه وقيل غي باغٍ غي طالب ماوزة قدر حاجته وغيَ ُم َقصّر عما يُقيم حالَه وقيل غي‬
‫باغ على المام وغي مُتَعدّ على ُأمّته قال ومعن الَبغْي قصدُ الفساد ويقال فلن َيبْغي على‬

‫الناس إذا ظلمهم وطلب أَذاهم والفَِئةُ الباغيةُ هي الظالة الارجة عن طاعة المام العادل وقال‬
‫النب صلى ال عليه وسلم ل َعمّار وَْيحَ ابنِ ُسمَيّة َتقْتله الفئةُ الباغية وف التنيل فل تَ ْبغُوا عليهن‬
‫سبيلً أي إن أَ َطعْنكم ل يَ ْبقَى لكم عليهن طريقٌ إل أَن يكون َبغْيا وجَوْرا وأَصلُ الَبغْي ماوزة‬
‫الدّ وف حديث ابن عمر قال لرجل أَنا أُبغضك قال ِلمَ ؟ قال لَنك تَ ْبغِي ف أَذاِنكَ أَراد‬
‫التطريب فيه والتمديد من تاوُز الد وَبغَى عليه يَ ْبغِي َبغْيا عل عليه وظلمه وف التنيل العزيز‬
‫َبغَى بعضُنا على بعض وحكى اللحيان عن الكسائي ما ل وللبَغِ بعضُكم على بعض أَراد‬
‫وللَبغْي ول يعلله قال وعندي أَنه استثقل كسرة العراب على الياء فحذفها وأَلقى حركتها‬
‫على الساكن قبلها وقوم بُغاء‬
‫( * قوله « وقوم بغاء » كذا بالصل بمز آخره بذا الضبط ومثله ف الحكم وسيأت عن‬
‫التهذيب بغاة بالاء بدل المز وهو الطابق للقاموس ) وتَبا َغوْا َبغَى بعضُهم على بعض عن‬
‫ثعلب وَبغَى الوال ظلم وكلّ ماوزة وإفراط على القدار الذي هو حد الشيء َبغْيٌ وقال‬
‫اللحيان َبغَى على أَخيه َبغْيا حسده وف التنيل العزيز ث ُبغِيَ عليه لَي ْنصُرَنّه ال وفيه والذين إذا‬
‫أَصابم الَبغْيُ هم ينتصرون والَبغْيُ أَصله السد ث سي الظلم َبغْيا لَن الاسد يظلم الحسود‬
‫جُ ْهدَه إرا َغةَ زوا ِل نعمةِ ال عليه عنه وبَغَى َبغْيا َكذَب وقوله تعال يا أَبانا ما نَبْغي هذه بضاعَتُنا‬
‫يوز أَن يكون ما َنبْتَغي أَي ما نطلب فما على هذا إستفهام ويوز أَن يكون ما نكْذب ول‬
‫نَ ْظلِم فما على هذا َجحْد وَبغَى ف مِشْيته َبغْيا اخْتال وأَسرع الوهري والَبغْيُ اخْتِيا ٌل ومَ َرحٌ ف‬
‫الفَرس غيه والَبغْيُ ف َع ْدوِ الفرس اختيا ٌل ومَرَح َبغَى َبغْيا مَ ِرحَ واختال وإنه لَي ْبغِي ف َع ْدوِه‬
‫قال الليل ول يقال فرس باغٍ والَبغْيُ الكثي من ا َلطَر وَبغَتِ السماء اشتد مطرها حكاه أَبو‬
‫عبيد وقال اللحيان دَ َفعْنا َبغْيَ السماء عنا أَي شدّتَها و ُمعْظَم مطرها وف التهذيب دَ َفعْنا َبغْيَ‬
‫سدَ وَأ َمدّ ووَ ِرمَ وتَرامَى إل فساد وَبرِئَ جُرْحُه على َبغْي‬
‫السماء خَلفَنا وَبغَى الُرحُ يَ ْبغِي َبغْيا فَ َ‬
‫إذا برئَ وفيه شيء من َنغَلٍ وف حديث أَب َسلَمة أَقام شهرا يداوي جُرْحَه َف َدمَلَ على َبغْي ول‬
‫َيدْري به أَي على فساد و َجمَل باغٍ ل ُي ْلقِح عن كراع وَبغَى الشيءَ َبغْيا نظر إليه كيف هو‬
‫وبغاه َبغْيا رَقبَه وانتَظره عنه أَيضا وما يَنَْبغِي لك أَن َتفْعَل وما يَبَْتغِي أَي ل َنوُْلكَ وحكى‬
‫اللحيان ما انَْبغَى لك أَن تفعل هذا وما اْبَتغَى أَي ما ينبغي وقالوا إنك لعال ول تُباغَ أَي ل‬
‫ُتصَبْ بالعي وأَنتما عالان ول تُباغَيا وأَنتم علماء ول تُبا َغوْا ويقال للمرأَة الميلة إنك لميلة‬
‫ول تُباغَيْ وللنساء ول تُباغَ ْي َن وقال وال ما نبال أَن تُباغيَ أَي ما نبال أَن تصيبك العي وقال‬
‫أَبو زيد العرب تقول إنه لكري ول يُبا َغهْ وإنما لكريان ول يُباغَيا وإنم لكرام ول يُبا َغوْا‬
‫ومعناه الدعاء له أَي ل يُ ْبغَى عليه قال وبعضهم ل يعله على الدعاء فيقول ل يُباغَى ول‬
‫يُباغَيان ول يُباغَون أَي ليس يباغيه أَحد قال وبعضهم يقول ل يُباغُ ول يُباغان ول يُباغُونَ قال‬
‫الَزهري وهذا من الَبوْغِ والَول من الَبغْي وكأَنه جاء مقلوبا وحكى الكسائي إنك لعال ول‬

‫تُبَغْ قال وقال بعض الَعراب َمنْ هذا الَبُوغُ عليه ؟ وقال آخر مَن هذا الَبيغُ عليه ؟ قال ومعناه‬
‫سدُ ويقال إنه لكري ول يُباغُ قال الشاعر إِما تَكَ ّرمْ إنْ َأصَبْتَ كَريةً فلقد أَراك ول تُباغُ‬
‫ل ُيحْ َ‬
‫لَئِيما وف التثنية ل يُباغانِ ول يُباغُونَ والقياس أَن يقال ف الواحد على الدعاء ول ُيبَغْ ولكنهم‬
‫خعِي أَن إبراهيم بن الُهاجِر ُجعِلَ على بيت الوَرِقِ‬
‫أَبوا إلّ أَن يقولوا ول يُباغْ وف حديث النّ َ‬
‫فقال النخعي ما ُبغِي له أَي ما خي له‬

‫( ‪)14/75‬‬
‫( بقي ) ف أَساء ال السن الباقي هو الذي ل ينتهي تقدير وجوده ف الستقبال إل آخر‬
‫ينتهي إليه ويعب عنه بأَنه أَبديّ الوجود والبَقاء ضدّ الفَناء َبقِيَ الشيءُ َي ْبقَى بَقاءً وَبقَى َبقْيا‬
‫الَخيةُ لغة بلحرث بن كعب وأَبقاه وَبقّاه وتََبقّاه واسْتَبْقاه والسم الَبقْيَا والُبقْيَا قال ابن سيده‬
‫وأَرى ثعلبا قد حكى الُبقْوَى بالواو وضم الباء والَبقْوَى والَبقْيا إسان يوضعان موضع البْقاء إن‬
‫قيل ل قلبت العرب لم َفعْلَى إذا كانت اسا وكان لمها ياء واوا حت قالوا الَب ْقوَى وما أَشبه‬
‫ذلك نو الّتقْوَى وال َعوّى‬
‫( * قوله « العوّى » هكذا ف الصل والحكم ) ؟ فالواب أَنم إنا فعلوا ذلك ف َفعْلى لَنم‬
‫قد قلبوا لم الفُعْلَى إذا كانت اسا وكانت لمها واوا ياء طلبا للخفة وذلك نو الدّنْيا والعُلْيا‬
‫صوْت فلما قلبوا الواو ياء ف هذا وف غيه ما يطول‬
‫ت وعَ َل ْوتُ و َق َ‬
‫وال ُقصْيا وهي من َدَنوْ ُ‬
‫تعداده عوّضوا الواو من غلبة الياء عليها ف أَكثر الواضع بأَن قلبوها ف نو الَب ْقوَى والثّ ْنوَى‬
‫واوا ليكون ذلك ضربا من التعويض ومن التكافؤ بينهما وبقي الرجلُ زمانا طويلً أَي عاش‬
‫وأَبقاه ال الليث تقول العرب‬
‫( * قوله « الليث تقول العرب إل » هذه عبارة التهذيب وقد سقط منها جلة ف كلم‬
‫الصنف ونصها تقول العرب نشدتك ال والبقيا وهي البقية أبو عبيد عن الكسائي قال البقوى‬
‫شدْتُك ال والُبقْيَا هو البقاء مثل ال ّرعْوى وال ّرعْيا من‬
‫والبقيا هي البقاء مثل الرعوى إل ) نَ َ‬
‫الرْعاء على الشيء وهو البْقاء عليه والعرب تقول للعدوّ إذا غَلَبَ الَبقِّيةَ أَي أَْبقُوا علينا ول‬
‫تستأْصلونا ومنه قول الَعشى قالوا الَبقِيّة والَطّيّ يأْ ُخذُهم وف حديث النجاشي والجرة وكان‬
‫أَْبقَى الرجلي فينا أَي أَكثر إبقاء على قومه ويروى بالتاء من التّقى والباقِي ُة توضع موضع‬
‫الصدر ويقال ما َبقِيَتْ منهم باقِيةٌ ول وَقاهم ال من واقِيَة وف التنيل العزيز فهل تَرى لم من‬
‫باقية قال الفراء يريد من بَقاء ويقال هل ترى منهم باقيا كل ذلك ف العربية جائز حسن وبَقِيَ‬
‫من الشيء َبقِيّةٌ وَأْبقَيْتُ على فلن إذا أَ ْرعَيْتَ عليه ورَ ِحمْتَه يقال ل َأْبقَى الُ عليك إن أَْبقَيْتَ‬
‫عليّ والسم الُبقْيَا قال ال ّلعِي َسأَ ْقضِي بي كَلْبِ بَن كُ َليْبٍ وبَ ْينَ القَ ْينِ قَ ْينِ بَن ِعقَالِ فإنّ‬

‫الكلبَ مَ ْط َعمُه خَبيثٌ وإنّ القَ ْينَ َي ْعمَلُ ف ِسفَالِ فما ُبقْيَا عليّ ت َركْتُمان ولكنْ ِخفْتُما صَرَدَ‬
‫النّبالِ وكذلك الَبقْوى بفتح الباء ويقال الُبقْيَا والَب ْقوَى كالفُتْيا والفَ ْتوَى قال أَبو ال َقمْقام‬
‫الَ َسدِيّ ُأذَكّرُ بالَب ْقوَى على ما أَصابَن وَبقْوايَ أَنّي جا ِهدٌ غَي مُؤتَلي واسْتَ ْبقَيتُ من الشيء أَي‬
‫تركت بعضه واسْتبقاه اسَْتحْياه وط ّيءٌ تقول َبقَى وَبقَتْ مكان َبقِيَ وبَقيَتْ وكذلك أَخواتا من‬
‫لضِيضِ وَتصْ طادُ ُنفُوسا بُنَتْ على الكَ َرمِ أَي بُِنيَتْ يعن‬
‫العتل قال البَولن َتسَْتوْ ِقدُ النّبْلَ با َ‬
‫إذا أَخطأَ يُورِي النارَ والبقّيةُ كالَب ْقوَى والبِقيّة أَيضا ما بقي من الشيء وقوله تعال َبقِّيةُ ال خي‬
‫لكم قال الزجاج معناه الالُ الت تبقى لكم من الي خي لكم وقيل طاعة ال خي لكم وقال‬
‫الفراء يا قوم ما أُبقي لكم من اللل خي لكم قال ويقال مراقبة ال خي لكم الليث والباقي‬
‫حاصل الَراج ونوه ولغة طيء َبقَى يَبْقى وكذلك لغتهم ف كل ياء انكسر ما قبلها يعلونا‬
‫أَلفا نو َبقَى و َرضَى وفَنَى وقوله عز وجل والباقياتُ الصالاتُ خي عند ربك ثوابا قيل‬
‫الباقيات الصالات الصلوات المس وقيل هي الَعمال الصالة كلها وقيل هي سبحان ال‬
‫والمد ل ول إله إل ال وال أَكب قال والباقيات الصالات وال أَعلم كل عمل صال َي ْبقَى‬
‫ثوابه والُ ْبقِياتُ من اليل الت يَ ْبقَى جَريُها بعد انقطاع جَرْي اليل قال الكَلْحَبةُ الَيرْبوعِيّ‬
‫فأَدْرَكَ إبْقاءَ العَرا َدةِ َظ ْلعُها وقد َجعَلَتْن من حزِيةَ إصْبَعا وف التهذيب ا ُل ْبقِياتُ من اليل هي‬
‫الت تُ ْبقِي بعضَ جَريها َتدّخِره والُ ْبقِياتُ الَماكن الت تُبقِى ما فيها من مناقع الاء ول تشربه قال‬
‫سدْفةٍ وَنشّتْ نِطافُ الُ ْبقِياتِ الوقائع واسْتَبْقى الرجلَ وأَبقى‬
‫ذو الرمة فلما رَأَى الرّائي الثّرَيّا ب ُ‬
‫عليه وجب عليه قتل فعفا عنه وأَبْقيْتُ ما بين وبينهم ل أُبالغ ف إفساده والسم الَبقِّيةُ قال إنْ‬
‫ُتذْنِبُوا ث تأْتِين َبقِيّتُكم فما عليّ ب َذنْبٍ منكُم َف ْوتُ أَي إبقاؤكم ويقال ا ْستَ ْبقَيْتُ فلنا إذا وجب‬
‫عليه قتل فعفوت عنه وإذا أَعطيت شيئا وحَبَسْتَ بعضَه قلت استبقيت بعضه واسَْت ْبقَيْتُ فلنا‬
‫ف معن العفو عن زل واسْتِبْقاء مودّته قال النابغة ولَسْتَ بُسَْت ْبقِ أَخا ل َت ُلمّه على َشعَثٍ أَيّ‬
‫الرجالِ الُ َه ّذبُ ؟ وف حديث الدعاء ل تُ ْبقِي على من َيضْرَعُ إليها يعن النار يقال أَْبقَيْت عليه‬
‫أُْبقِي إبْقاءً إذا رحته وأَشفقت عليه وف الديث َتَبقّ ْه وتوَ ّقهْ هو أَمر من البقاء والوِقاء والاء‬
‫فيهما للسكت أَي اسْتَبْق النفسَ ول ُتعَ ّرضْها للهَلك وترّز من الفات وقوله تعال فلول كان‬
‫من القرون من قبلكم أُولو َبقِيّة ينهون عن الفساد معناه أُولو تييز ويوز أُولوا بقية أُولو طاعة‬
‫قال ابن سيده فسر بأَنه البقاء وفسر بأَنه الفَهْم ومعن الَبقِيّة إذا قلت فلن َبقِيّة فمعناه فيه‬
‫َفضْل فيما ُي ْم َدحُ به وجع الَبقِيّة بقايا وقال القتيب أُولو َبقِيّة من دِينِ قوم لم َبقِيّة إذا كانت بم‬
‫مُسْكَة وفيهم خي قال أَبو منصور البَقيّة اسم من البْقاء كأَنه أَراد وال أَعلم فلول كان من‬
‫القرون قوم أُولوا إبقاء على أَنفسهم لتمسكهم بالدين الرضي ونصب إل قليلً لَن العن ف‬
‫قوله فلول كان فما كان وانتصاب قليلً على النقاع من الَول والُبقْيَا أَيضا البْقا ُء وقوله‬
‫لمْرِ أَراد ُبقْيايَ عليكما‬
‫أَنشده ثعلب فلول اتّقاءُ ال ُبقْيايَ فيكما َل ُلمْتُكما َلوْما أَحَرّ من ا َ‬

‫صدَه وقيل هو نظرك إليه‬
‫فأَبدل ف مَكانَ على وأَبدل ُبقْيايَ من اتقاء ال وَبقَاهُ َبقْيا انتظره و َر َ‬
‫قال ال ُكمَيْت وقيل هو لكثي فما زلْتُ أَْبقِي ال ّظ ْعنَ حت كأَنا أَواقِي سَدىً َتغْتا ُلنّ الَواِئكُ‬
‫يقول شبهت ا َل ْظعَان ف تباعدها عن عين ودخولا ف السراب بالغزل الذي تُسْديه الائكةُ‬
‫فيتناقص َأوّلً فَأوّلً وَبقَيْتُه أَي نظرت إليها وترقبته وَبقِيّةُ ال انتظارُ ثوابه وبه فسر أَبو عليّ قوله‬
‫بقيةُ ال خي لكم إن كنتم مؤمني لَنه وإنا ينتظر ثوابه من آمن به وَبقِيّةُ اسم وف حديث معاذ‬
‫َبقَيْنا رسولَ ال وقد تأَخر لصلة العَتَمة وف نسخة َبقَيْنا رسولَ ال ف شهر رمضان حت خَشينا‬
‫فوتَ الفَلح أَي انتظرناه وَبقّيْتُه بالتشديد وأَبقيَته وتََبقّيْتُه كله بعن وقال الَحر ف َبقَيْنا انتظرنا‬
‫وتبصرنا يقال منه َبقَيْتُ الرجلَ أَْبقِيه أَي انتظرته ورَقَبْتُه وأَنشد الَحر ف ُهنّ َيعْلُ ْكنَ حَدائداتِها‬
‫حوَ َأْلوِياتِها كالطّي تَبقي مُتَداوِِماتِها يعن تنظر إليها وف حديث ابن عباس‬
‫جُنْحُ النّواصِي نَ ْ‬
‫رضي ال عنهما وصلة الليل فَبقَيْتُ كيف يصلي النب صلى ال عليه وآله وسلم وف رواية‬
‫كراهة أَن يَرَى أَن كنت أَْبقِيه أَي أَنْظُره وأَ ْرصُده اللحيان َبقَيْتُه وَبقَوْتُه نظرت إليه وف الحكم‬
‫َبقَاه بعينه َبقَاوَةً نظر إليه عن اللحيان وَب َقوْتُ الشيءَ انتظرته لغة ف َبقَيْتُ والياء أَعلى وقالوا‬
‫اْب ُقهْ َب ْقوَتَك مالَك وَبقَاوَتَك مالَك أَي احفظه حفْظَك مالَك‬

‫( ‪)14/79‬‬
‫( بكا ) البُكاء يقصر ويد قاله الفراء وغيه إذا َمدَ ْدتَ أَردتَ الصوتَ الذي يكون مع البكاء‬
‫وإذا قَصرت أَردتَ الدموع وخروجها قال حسان بن ثابت وزعم ابن إسحق أَنه لعبد ال بن‬
‫رواحة وأَنشده أَبو زيد لكعب بن مالك ف أَبيات بَكَتْ عين وحقّ لا بُكاها وما ُيغْن البُكاءُ‬
‫ول العَويلُ على أَسَد اللهِ غَداةَ قالوا أَ َحمْزَةُ ذاكم الرجلُ القتيلُ ؟ ُأصِيبَ السلمون به جيعا‬
‫هناك وقد أُصيب به الرسولُ أَبا َيعْلى لك الَركانُ ُه ّدتْ وأَنتَ الاجدُ البَرّ الوصولُ عليك‬
‫سلمُ ربك ف جِنانٍ مُخالطُها نَعيمٌ ل يزولُ قال ابن بري وهذه من قصيدة ذكرها النحاس ف‬
‫طبقات الشعراء قال والصحيح أَنا لكعب بن مالك وقالت النساء ف البكاء المدود ترثي‬
‫أَخاها دَ َفعْتُ بك الُطوبَ وأَنت حيّ فمن ذا َيدْفَعُ الَطْبَ الَليل ؟ إذا قَُبحَ البُكاء على قَتيل‬
‫سنَ الميل وف الديث فإن ل تدوا بُكاءً َفتَبَا َكوْا أَي تَكَ ّلفُوا البُكاء وقد بَكَى‬
‫رأَيتُ بكاءَك الَ َ‬
‫يَبْكِي بُكاءً وبُكىً قال الليل من قصره ذهب به إل معن الزن ومن مدّة ذهب به إل معن‬
‫الصوت فلم يبالِ الليلُ اختلفَ الركة الت بي باء البكا وبي حاء الزن لَن ذلك الَطَر‬
‫سنُ غي‬
‫يسي قال ابن سيده هذا هو الذي جَرّأَ سيبويه على أَن قال وقالوا الّنضْرُ كما قالوا الَ َ‬
‫أَن هذا مسكّن الَوسط إل أَن سيبويه زاد على الليل لَن الليل مَثّلَ حركة بركة وإن‬
‫اختلفتا وسيبويه مَثّلَ ساكن الَوسط بتحرك الَوسط ول مالة أَن الركة أَشبه بالركة وإن‬

‫اختلفتا من الساكن بالتحرك َف َقصّرَ سيبويه عن الليل و ُحقّ له ذلك إذا الليل فاقد النظي‬
‫وعادم الثيل وقول طرفة وما زال عن ما كَنَنْتُ يَشُوقُن وما قُلْتُ حت ارْ َفضّتِ العيُ باكيا فإنه‬
‫ذكّر باكيا وهي خب عن العي والعي أُنثى لَنه أَراد حت ارفضت العي ذات بكاء وإن كان‬
‫أَكثر ذلك إنا هو فيما كان معن فاعل ل معن مفعول فافهم وقد يوز أَن يذكر على إرادة‬
‫ضمّ إل‬
‫العضو ومثل هذا يتسع فيه القول ومثله قول الَعشى أَرَى رَجُلً منهم أَسِيفا كأَنا َي ُ‬
‫خضّبا أَي ذاتَ خضاب أَو على إرادة العضو كما تقدم قال وقد يوز أَن يكون‬
‫َكشْحَ ْيهِ َكفّا مُ َ‬
‫مضبا حالً من الضمي الذي ف يضم وبَكَيْتُه وبَكَيْتُ عليه بعن قال الَصمعي بَكَيْت الرجلَ‬
‫وبَكّيْته بالتشديد كلها إذا بَكَيْتَ عليه وأَبْكَيته إذا صنعت به ما ُيبْكِيه قال الشاعر الشمسُ‬
‫طالعة ليستْ بكاسفةٍ ُتبْكي عليكَ نُجومَ الليل والقَمرا‬
‫( * رواية ديوان جرير تبكي عليك أَي الشمس ونصب نوم الليل والقمر بكاسفة )‬
‫واسْتَبْكَيْتُه وَأبْكَيْتُه بعن والتّبْكاء البُكاء عن اللحيان وقال اللحيان قال بعض نساء الَعراب‬
‫ف تأْخيذ الرجال أَخّذتُه ف ُدبّاء ُممَلٍ من الاء ُمعَ ّلقٍ بتِرْشاء فل َيزَلْ ف ِتمْشاء وعينُه ف تِبْكاء ث‬
‫لبْلُ والّتمْشاء الَشيُ والتّبْكاءُ البُكاء وكان حكم هذا أَن يقول َتمْشاء‬
‫فسره فقال التّرشاءُ ا َ‬
‫وتَبْكاء لَنما من الصادر البنية للتكثي كالتّهْذار ف ا َلذْر والتّلْعاب ف اللّعب وغي ذلك من‬
‫الصادر الت حكاها سيبويه وهذه الُ ْخذَة قد يوز أَن تكون كلها شعرا فإذا كان كذلك فهو‬
‫من مَنْهوك النسرح وبيته صَبْرا بن َعبْد الدارْ وقال ابن الَعراب التّبكاء بالفتح كثرة البُكاء‬
‫ص َممْ وباكَيْتُ فلنا فَبَكَ ْيتُه إذا كنتَ أَكثرَ‬
‫سمْعِ مِنّي َ‬
‫وأَنشد وأقْ َرحَ عَ ْينَيّ تَبْكاؤُه وأَح َدثَ ف ال ّ‬
‫بُكاءً منه وتَباكى تَكَلّف البُكاءَ والبَكِيّ الكثي البُكاء على فعيل ورجل باك والمع بُكاة وبُكِيّ‬
‫على ُفعُول مثل جالس وجُلُوس إلّ أَنم قلبوا الواو ياء وأَبْكَى الرجلَ صَنَع به ما يُبْكيه وبَكّاه‬
‫على الفَقيدِ هَيّجه للبكاء عليه ودعاه إليه قال الشاعر صَفّيةُ قُومي ول َتقْ ُعدِي وبَكّي النساءَ‬
‫على َحمْزه ويروى ول َتعْجزي هكذا روي بالسكان فالزاي على هذا هو الرويّ ل الاء لَنا‬
‫هاء تأنيث وهاء التأْنيث ل تكون رويّا ومن رواه مطلقا قال على حزة جعل التاء هي الرويّ‬
‫واعتقدها تاء ل هاء لَن التاء تكون رويّا والاء ل تكون البتة رويّا وبَكَاه بُكاءً وبَكّاه كلها‬
‫بَكَى عليه ورثاه وقوله أَنشده ثعلب وكنتُ مَتَى أَرى زِقّا صَريعا يُناحُ على جَنازَتِه بَكَيْتُ فسره‬
‫فقال أَراد غَنّيْتُ فجعل البكاء بنلة الغِناء واستجاز ذلك لَن البُكاء كثيا ما َيصْحَبه الصوت‬
‫كما يصحب الصوت الغناء والبَكَى مقصور نبت أَو شجر واحدته بَكاة قال أَبو حنيفة البَكاة‬
‫مثلُ البَشامة ل فرق بينهما إل عند العال بما وها كثيا ما تنبتان معا وإذا قطعت البَكاة‬
‫هُريقت لبنا أَبيض قال ابن سيده وقضينا على أَلف البُكَى بالياء لَنا لم لوجود ب ك ي وعدم‬
‫ب ك و وال أَعلم‬

‫( ‪)14/82‬‬
‫( بل ) بَ َل ْوتُ الرجلَ َبلْوا وبَلءً واْبتَلَيْته اخْتَبَرْته وبَلهُ يَبْلُوه بَلْوا إذا جَرّبَه واخْتَبَره وف حديث‬
‫حذيفة ل أُبْلي أَحدا َب ْعدَك أَبدا وقد ابَْتلَيْتُه فأَبْلن أَي ا ْستَخَْبرْتُه فأَخْبَرن وف حديث أُم سلمة‬
‫إنّ ِمنْ َأصْحاب َمنْ ل يَران بَعدَ أَن فارَقَن فقال لا عمر بال َأمِنْهم أَنا ؟ قالت ل ولن أُبْلِيَ‬
‫أَحدا بعدَكَ أَي ل أُخبِر بعدَك أَحدا وأَصله من قولم أَبْلَيتُ فُلنا يينا إذا حلفتَ له بيمي‬
‫حنَه والسم الَب ْلوَى والِب ْلوَةُ‬
‫طَيّبْتَ با نفسه وقال ابن الَعراب أَبْلى بعن أَخْبَر وابْتَله ال امْتَ َ‬
‫والِبلَْيةُ والَبلِّيةُ والبَلءُ وبُلِيَ بالشيء بَلءً وابْتُلِيَ والبَلءُ يكون ف الي والشر يقال ابْتَلَيته بلءً‬
‫حسنا وبَلءً سيّئا وال تعال ُيبْلي العبدَ بَلءً حسنا ويُبْلِيه بلءً سيّئا نسأَل ال تعال العفو‬
‫والعافية والمع البَليا صَرَفُوا فَعائِلَ إل فَعال كما قيل ف إداوة التهذيب بَله يَ ْبلُوه َبلْوا إذا‬
‫ابتَله ال ببَلء يقال اْبتَله ال ببَلء وف الديث اللهم ل تُبْلنا إلّ بالت هي أَحسن والسم‬
‫البَلء أَي ل َتمْتَحِنّا ويقال أَبْله ال ُيبْلِيه إبْلءً حسنا إذا صنع به صُنْعا جيلً وبَله الُ بَلء‬
‫وابْتَله أَي اختَبه والتّبال الختبار والبَلء الختبار يكون بالي والشر وف كتاب هرقل‬
‫َفمَشى َقيْصر إل إيلِياء لّا أَبْلهُ ال قال القتيب يقال من الي أَْبلَيْته إبْلء ومن الشر بَ َلوْته أَْبلُوه‬
‫بَلءً قال والعروف أَن البتلء يكون ف الي والشر معا من غي فرق بي فعليهما ومنه قوله‬
‫تعال ونَ ْبلُوكم بالشر والي فتنة قال وإنا مشى قيصر شكرا لندفاع فارس عنه قال ابن بري‬
‫والبَلء النعام قال ال تعال وآتيناهم من اليات ما فيه بَلء مبي أَي إنعام َبيّن وف الديث َمنْ‬
‫أُبْليَ َفذَ َكرَ َفقَد شَكَرَ البلء النعام والحسان يقال بَ َلوْت الرجلَ وأَبْ َليْت عندَه بَلء حسنا وف‬
‫حديث كعب بن مالك ما عَ ِلمْتُ أَحدا أَبْله ال أَحسنَ ِممّا َأبْلن والبَلءُ السم مدودٌ يقال‬
‫أَبْله الُ بَلءً حسنا وأَْبلَيْته معروفا قال زهي جَزَى الُ بالحسانِ ما َفعَل بِ ُكمْ وأَبْلها خيَ‬
‫البَلء الّذي َيبْلُو أَي صَنَع بما خيَ الصّنِيع الذي يَبْلُو به عباده ويقال ُبلِيَ فلنٌ وابْتُلِيَ إذا‬
‫حنَ والبلوَى اسم من بَله ال يَ ْبلُوه وف حديث حذيفة أَنه أُقِيمَتِ الصلةُ َفتَدافَعوها فَتَق ّدمَ‬
‫امْتُ ِ‬
‫صّلنّ وُحْدانا قال شر قوله لَتبْتَ ُلنّ لا إماما‬
‫حذيفة فلما سَلّم من صلته قال لتَبَْت ُلنّ لَها إماما أَو لَُت َ‬
‫يقول لتَخْتارُنّ وأَصله من البتلء الختبار من بله يبلوه وابتله أَي جَرّبه قال وذكره غيه ف‬
‫الباء والتاء واللم وهو مذكور ف موضعه وهو أشبه ونزلت بلءِ على الكفار مثل قَطامِ يعن‬
‫البلءَ وأَْبلَيْت فلنا عُذرا أَي بَيّنت وجه العذر لُزيل عن اللوم وأَبْله عُذرا أَدّاه إليه فقبله‬
‫صدَ‬
‫وكذلك َأبْله جُ ْهدَه وناِئلَه وف الديث إنا النذْرُ ما اْبتُلِيَ به وجه ال أَي أُريد به وجههُ و ُق ِ‬
‫به وقوله ف حديث برّ الوالدين أَبْلِ ال تعال ُعذْرا ف بِرّها أَي َأعْطِه وَأبْلِغ العُذرَ فيها إليه العن‬
‫أَحسن فيما بينك وبي ال ببك إياها وف حديث سعد يوم بدر عَسَى أَن ُيعْطَى هذا مَن ل يُبْلي‬
‫بَلئي أَي يعملُ مثلَ عملي ف الرب كأَنه يريد أَفعل فعلً أُ ْختَبَر به فيه ويظهر به خيي وشري‬

‫ابن الَعراب ويقال َأبْلَى فلن إذا اجتهد ف صفة حرب أَو كرم يقال أَبْلَى ذلك اليومَ بَلءً‬
‫حسنا قال ومثله بالَى يُبال مُبالةً وأَنشد ما ل أَراكَ قائما تُبال وأَنتَ قد ُقمْتَ من الُزالِ ؟ قال‬
‫سعه وهو يقول أَكلْنا وشربْنا وفعَلْنا ُي َعدّد الكارمَ وهو ف ذلك كاذب وقال ف موضع آخر‬
‫معناه تبال تنظر أَيهم أَحسن بالً وأَنت هالك قال ويقال بالَى فلنٌ فلنا مُبالةً إذا فاخَرَه‬
‫وبالهُ يُباليهِ إذا نا َقصَه وبالَى بالشيء يُبال به إذا اهَْتمّ به وقيل اشتقاقُ باَليْتُ من البَالِ بالِ‬
‫خطُرْ بِبال ذلك الَمر أَي ل يُكْ ِرثْن ورجلٌ بِ ْلوُ شَرّ وبِلْيُ‬
‫ث ومنه أَيضا ل يَ ْ‬
‫النفسِ وهو الكْتِرا ُ‬
‫َخيٍ أَي َقوِيّ عليه مبتَلًى به وإنه لَِب ْلوٌ وبِلْيٌ من َأبْلء الالِ أَي قَّيمٌ عليه ويقال للراعي السنِ‬
‫ال ّر ْعيَة إنه لَِب ْلوٌ من أَبْلئها وحِبْلٌ من أَحْبالِها وعِسْلٌ من أَعسالا وزِرّ من أَزرارِها قال عمر بن‬
‫لَجَإ فصادَفَتْ َأ ْعصَلَ من َأبْلئها ُيعْجِبُه النّ ْزعُ على ظمائها قلبت الواو ف كل ذلك ياء للكسرة‬
‫وضعف الاجز فصارت الكسرة كأَنا باشرت الواو وفلن بِلْيُ أَسفارٍ إذا كان قد بَلهُ السفر‬
‫وا َل ّم ونوها قال ابن سيده وجعل ابن جن الياء ف هذا بدلً من الواو لضعف حجز اللم كما‬
‫ذكرناه ف قوله فلن من ِعلَْيةِ الناس وَبلِيَ الثوبُ يَبْلَى بِلًى وبَلء وأَبْله هو قال العجاج والَ ْرءُ‬
‫يُ ْبلِيهِ بَلءَ السّربالْ كرّ الليال واْنتِقالُ الَحوالْ أَراد إبلء السربال أَو أَراد فيَبْلى بَلء السّربال‬
‫إذا فَتَحتَ الباء َمدَ ْدتَ وإذا كَس ْرتَ َقصَ ْرتَ ومثله القِرى والقَراءُ والصّلى والصّلءُ وَبلّه‬
‫كأَبْلهُ قال العُجَي السلول وقائِ َلةٍ هذا العُجَيْرُ َتقَلّبَتْ به أَبْ ُطنٌ بَلّ ْيَنهُ وظُهور رَأَتْن تاذَبْتُ الغَداةَ‬
‫ومَن يَ ُكنْ فَتًى عامَ عامَ الاء فَ ْهوَ كَبي وقال ابن أَحر لَِبسْتُ أَب حت تَبَلّيْتُ ُعمْرَه وبَلّيْتُ‬
‫َأعْمامِي وَبلّيْتُ خالِيا يريد أَي عشت الدة الت عاشها أَب وقيل عامَرتُه طُول حيات وأَْبلَيْتُ‬
‫سفَرُ وبَلّى عليه وأَبْله أَنشد ابن الَعراب قَلُوصانِ‬
‫جدّ أَبْلِ وُيخْلِفُ ال وبَلّهُ ال ّ‬
‫الثّوبَ يقال للمُ ِ‬
‫َعوْجاوانِ َبلّى عَليهِما دُؤوبُ السّرَى ث ا ْقتِداحُ الَواجِر ونا َقةٌ بِ ْلوُ سفرٍ بكسر الباء أَبلها‬
‫السفر وف الحكم قد َبلّها السفر وبِلْيُ َسفَر وِب ْلوُ شَرّ وِبلْيُ شرّ ورَذِّيةُ َسفَرٍ ورَذِيّ َسفَر ورَذاةُ‬
‫َسفَرٍ ويمع رَذِيّات وناقة بَلِيّة يوت صاحبها فيحفر لديها حفرة وتشدّ رأْسها إل خلْفها وتُ ْبلَى‬
‫أَي تترك هناك ل تعلف ول تسقى حت توت جوعا وعطشا كانوا يزعمون أَن الناس يشرون‬
‫يوم القيامة ركبانا على البليا أَو مُشاة إذا ل ُتعْكسَ مَطاياهم على قبورهم قلت ف هذا دليل‬
‫على أَنم كانوا يرون ف الاهلية البعث والشر بالَجساد تقول منه بَلّيتُ وأَبْلَيْت قال‬
‫الطرماح مَنازِل ل تَرَى الَنْصابَ فيها ول ُحفَرَ الَُبلّي لِلمَنون أَي أَنا منازل أَهل السلم دون‬
‫الاهلية وف حديث عبد الرزاق كانوا ف الاهلية َي ْعقِرُون عندَ القب َبقَرة أَو ناقة أَو شاةً‬
‫ويُسمّون ال َعقِيَة البَ ِليّة كان إذا مات لم من َيعِزّ عليهم أَخذوا ناقة فعقلوها عند قبه فل تعلف‬
‫ول تسقى إل أَن توت وربا حفروا لا حفية وتركوها فيها إل أَن توت وبَ ِليّة بعن مُبْلةٍ أَو‬
‫مُبَلّة وكذلك الرّذِيّة بعن مُرَذّاة فعِيلة بعن مُ ْفعَلة وجعُ البَلِّيةِ الناقةِ بَليا وكان أَهل الاهلية‬
‫حنَ عليه وهن النساء اللوات يقمن حول راحلته‬
‫يفعلون ذلك ويقال قامت مُبَلّيات فلن يَنُ ْ‬

‫حنَ إذا مات أَو قُتل وقال أَبو زُبيد كالبَليا ُرؤُوسُها ف الوَليا مانِحاتِ السّمومِ ُحرّ الُدود‬
‫فيَُن ْ‬
‫الحكم ناقة بِ ْلوُ سفر قد بلها السفر وكذلك الرجل والبعي والمع أَبلءٌ وأَنشد الَصمعي‬
‫لَندَل بن الثن ومَنْهَلٍ من الَنيس ناء شَبيهِ َلوْنِ الَرْضِ بالسّماءِ داوَيْتُه بِرُجّعٍ أَبْلءِ ابن‬
‫الَعراب البَلِيّ والبَ ِلّيةُ والبَليا الت قد َأعْيت وصارت ِنضْوا هالكا ويقال فاقتك بِ ْلوُ سفر إذا‬
‫أَبلها السفر الحكم والَبلِيّة الناقة أَو الدابة الت كانت ُتعْقَلُ ف الاهلية تُشدّ عند قب صاحبها‬
‫ل تعلف ول تسقى حت توت كانوا يقولون إن صاحبها يشر عليها قال غَيْلن بن الرّبعِي‬
‫باتَتْ وباتُوا كَبَليا الَبْلءُ مُطْلَ ْنفِئِيَ عِندَها كالَطْلءْ يصف حَلْبة قادها أَصحابا إل الغاية وقد‬
‫بُلِيت وأَْبلَيْت الرجلَ أَحلفته وابْتَلَى هو استَحْلف واسَتعْرَف قال تَُبغّي أَباها ف الرّفاقِ وتَبْتَلي‬
‫سحُ أَي تسأَلم أَن يلفوا لا وتقول لم ناشدتكم ال هل تعرفون‬
‫جةِ البَحرِ ت َ‬
‫وَأوْدَى به ف ُل ّ‬
‫لَب خبا ؟ وأَبْلى الرجلَ حَلَف له قال وإن لُبْلي الناسَ ف حُبّ غَيْرها فأَمّا على ُجمْلٍ فإنَي ل‬
‫أُبْلي أَي أَحلف للناس إذا قالوا هل تب غيها أَن ل أُحب غيها فأَما عليها فإن ل أَحلف قال‬
‫أَبو سعيد قوله تبتلي ف البيت الَول تتب والبتلء الختبار بيمي كان أَو غيها وأَب َليْت فلنا‬
‫يينا إبْلء إذا حلفت له فطيّبت با نفسه وقول أَوس بن َحجَر كأَنّ جديدَ الَرضِ يُبْليكَ عن ُهمُ‬
‫َتقِيّ اليَميِ بعدَ عَهْدكَ حالِفُ أَي يلف لك التهذيب يقول كأَن جديد أَرض هذه الدار وهو‬
‫وجهها لا عفا من رسومها وامّحَى من آثارها حالفٌ َتقِيّ اليمي يلف لك أَنه ما حل بذه الدار‬
‫أَحد ِلدُروس معاهدها ومعالها وقال ابن السكيت ف قوله يبليك عنهم أَراد كأَنّ جديد الَرض‬
‫ف حال إبلئه إياك أَي تطييبه إياك حالفٌ تقيّ اليمي ويقال أَبْلى ال فلنٌ إذا حلف قال الراجز‬
‫حلَفتُ قال الشاعر‬
‫َفَأوْجِع الَنْبَ وَأعْرِ الظّهْرا أَو يُ ْبلِيَ ال يَمينا صَبْرا ويقال ابتَلَيْت أَي استَ ْ‬
‫تُسائِلُ أَسْماءُ الرّفاقَ وتَبْتَلي ومنْ دُونِ ما يَ ْهوَْينَ بابٌ وحاجبُ أَبو بكر البِلءُ هو أَن يقول ل‬
‫أُبال ما صََنعْتُ مُبالةً وبِلءً وليس هو من بَليَ الثوبُ ومن كلم السن ل يُبالِ ِهمُ الُ باَلةً‬
‫وقولم ل أُباليه ل َأكْتَ ِرثُ له ويقال ما أُباليهِ بالةً وبالً قال ابن أَحر َأ َغدْوا وا َعدَ الَيّ الزّيال‬
‫وشَوْقا ل يُبال العَ ْينَ بال وبِلءً ومُبالةً ول أُبالِ ول أُبَلْ على القصر وف الديث وتَ ْبقَى حُثاَلةٌ ل‬
‫يُباليهمُ الُ بالةً وف رواية ل يُبال بم بالةً أَي ل يرفع لم قدرا ول يقيم لم وزنا وأَصل بالةً‬
‫باليةً مثل عافاه عافيةً فحذفوا الياء منها تفيفا كما حذفوا من ل أُبَلْ يقال ما بالَيته وما باليت به‬
‫أَي ل أَكترث به وف الديث هؤلء ف النة ول أُبال وهؤلء ف النار ول أُبال وحكى‬
‫الَزهري عن جاعة من العلماء أَن معناه ل أَكره وف حديث ابن عباس ما أُباليه بالةً وحديث‬
‫الرجل مع َعمَله وأَهلِه وماِلهِ قال هو أَ َقلّهم به بالةً أَي مبالة قال الوهري فإذا قالوا ل أُبَلْ‬
‫حذفوا الَلف تفيفا لكثرة الستعمال كما حذفوا الياء من قولم ل أَدْر كذلك يفعلون بالصدر‬
‫فيقولون ما أُبالِيه بالةً والَصل فيه بالية قال ابن بري ل يذف الَلف من قولم ل أَبل تفيفا‬
‫وإنا حذفت للتقاء الساكني ابن سيده قال سيبويه وسأَلت الليل عن قولم َلمْ أُبَلْ فقال هي‬

‫من باليت ولكنهم لا أَسكنوا اللم حذفوا الَلف لئل يلتقي ساكنان وإنا فعلوا ذلك بالزم‬
‫لَنه موضع حذف فلما حذفوا الياء الت هي من نفس الرف بعد اللم صارت عندهم بنلة‬
‫نون يكن حيث أُسكنت فإسكان اللم هنا بنلة حذف النون من يكن وإنا فعلوا هذا بذين‬
‫حيث كثر ف كلمهم حذف النون والركات وذلك نو مذ ولد وقد علم وإنا الَصل منذ‬
‫ولدن وقد علم وهذا من الشواذ وليس ما يقاس عليه ويطرد وزعم أَن ناسا من العرب يقولون‬
‫َلمْ أُبَ ِلهِ ل يزيدون على حذف الَلف كما حذفوا ُعلَبِطا حيث كثر الذف ف كلمهم كما‬
‫ط وواو َغدٍ وكذلك فعلوا بقولم بَ ِليّة كأَنا بالية بنلة العافية ول‬
‫حرّ وأَلف عُلَِب ٍ‬
‫حذفوا أَلف ا َ‬
‫يذفوا ل أُبال لَن الذف ل يقوى هنا ول يلزمه حذف كما أَنم إذا قالوا ل يكن الرجل‬
‫فكانت ف موضع ترك ل تذف وجعلوا الَلف تثبت مع الركة أَل ترى أَنا ل تذف ف أُبال‬
‫ف غي موضع الزم وإنا تذف ف الوضع الذي تذف منه الركة ؟ وهو ِبذِي بِلّيّ وبَلّى وُبلّى‬
‫وبِلّى وَبلِيّ وبِ ِليّانٍ وَبلَيانٍ بفتح الباء واللم إذا بعد عنك حت ل تعرف موضعه وقال ابن جن‬
‫قولم أَتى على ذي ِبلِيّانَ غي مصروف وهو علم البعد وف حديث خالد بن الوليد أَنه قال إن‬
‫عمر استعملن على الشام وهو له مُ ِهمّ فلما َأْلقَى الشامُ بَوانَِي ُه وصار ثنيه‬
‫( * قوله « وصار ثنيه » كذا بالصل ) عزلن واستعمل غيي فقال رجل هذا وال الفِتْنةُ فقال‬
‫خالد أَما وابنُ الطاب حيّ فل ولكن ذاك إذا كان الناس ِبذِي ِبلّيّ وذِي بَلّى قوله َأْلقَى الشامُ‬
‫بَوانَِي ُه وصار ثنيه أَي َقرّ قَرارُهُ وا ْط َمَأنّ أَمرُه وأَما قوله إذا كان الناس بذي بِلّيّ فإن أَبا عبيد قال‬
‫أَراد تفرّق الناس وأَن يكونوا طوائف وفرقا من غي إمام يمعهم وكذلك كل من بعد عنك‬
‫حت ل تعرف موضعه فهو بذي بلّ ّي وهو من بَلّ ف الَرض إذا ذهب أَراد ضياع أُمور الناس‬
‫بعده وفيه لغة أُخرى بذي ِبلّيان قال وكان الكسائي ينشد هذا البيت ف رجل يطيل النوم تَنامُ‬
‫وَيذْهبُ الَقْوامُ حَتّى يُقالَ أُتَوا على ذي بِلّيانِ يعن أَنه أَطال النوم ومضى أَصحابه ف سفرهم‬
‫حت صاروا إل الوضع الذي ل يعرف مكانم من طول نومه قال ابن سيده وصرفه على مذهبه‬
‫ابن الَعراب يقال فلن بذي بليّ وذي بليّان إذا كان ضائعا بعيدا عن أَهله وتَبْلى وبَلِيّ اسا‬
‫قبيلتي وبَلِيّ حي من اليمن والنسبة إليهم َب َلوِيّ الوهري بَلِيّ على فعيل قبيلة من قضاعة‬
‫والنسبة إليهم َب َلوِيّ والَبْلءُ موضع قال ابن سيده وليس ف الكلم اسم على أَفعال إلّ الَبواء‬
‫والَنْبار والَبْلء وَبلَى جواب استفهام فيه حرف نفي كقولك أَل تفعل كذا ؟ فيقول بلى وبلى‬
‫جواب استفهام معقود بالحد وقيل يكون جوابا للكلم الذي فيه الحد كقوله تعال أَلستُ‬
‫بربكم قالوا بلى التهذيب وإنا صارت بلى تتصل بالحد لَنا رجوع عن الحد إل التحقيق‬
‫فهو بنله بل وبل سبيلها أَن تأَت بعد الحد كقولك ما قام أَخوك بل أَبوك وما أَكرمت أَخاك‬
‫بل أَباك قال وإذا قال الرجل للرجل أَل تقوم ؟ فقال له بلى أَراد بل أَقوم فزادوا الَلف على‬
‫بل ليحسن السكوت عليها لَنه لو قال بل كان يتوقع كلما بعد بل فزادوا الَلف ليزول عن‬

‫الخاطَب هذا التوهم قال ال تعال وقالوا لن تسنا النار إل أَياما معدودة ث قال بلى من كسب‬
‫سيئة والعن بل من كسب سيئة وقال البد بل حكمها الستدراك أَينما وقعت ف جحد أَو‬
‫إياب قال وبلى يكون إيابا للمنفي ل غي الفراء قال بل تأْت لعنيي تكون إضرابا عن الَول‬
‫وإيابا للثان كقولك عندي له دينار ل بل ديناران والعن الخر أَنا توجب ما قبلها وتوجب‬
‫ما بعدها وهذا يسمى الستدراك لَنه أَراده فنسيه ث استدركه قال الفراء والعرب تقول بَلْ‬
‫وال ل آتيك وَبنْ وال يعلون اللم فيها نونا قال وهي لغة بن سعد ولغة كلب قال وسعت‬
‫الباهليي يقولون ل َبنْ بعن ل بَلْ ابن سيده وقوله عز وجل بَلَى قد جاءتك آيات جاء ببلى‬
‫الت هي معقودة بالحد وإن ل يكن ف الكلم لفظ جحد لَن قوله تعال لو أَن ال هدان ف‬
‫قوّة الحد كأَنه قال ما ُهدِيتُ فقيل بلى قد جاءتك آيات قال ابن سيده وهذا ممول على‬
‫الواو لَن الواو أَظهر هنا من الياء فحملت ما ل تظهر فيه عى ما ظهرت فيه قال وقد قيل إن‬
‫المالة جائزة ف بلى فإذا كان ذلك فهو من الياء وقال بعض النحويي إنا جازت المالة ف‬
‫بلى لَنا شابت بتمام الكلم واستقلله با وغنائها عما بعدها الَساء الستقبلة بأَنفسها فمن‬
‫حيث جازت إمالة الَساء جازت أَيضا إمالة بلى أَل ترى أَنك تقول ف جواب من قال أَل تفعل‬
‫كذا وكذا بلى فل تتاج لكونا جوابا مستقلً إل شيء بعدها فلما قامت بنفسها وقويت‬
‫لقت ف القوة بالَساء ف جواز إمالتها كما أُميل أنّى ومت الوهري بلى جواب للتحقيق‬
‫يوجب ما يقال لك لَنا ترك للنفي وهي حرف لَنا نقيضة ل قال سيبويه ليس بلى ونعم اسي‬
‫وقال بلْ مففٌ حرفٌ يعطف با الرف الثان على الَول فيلزمه مثل إعرابه وهو الضراب عن‬
‫الَول للثان كقولك ما جاءن زيد بل عمرو وما رأَيت زيدا بل عمرا وجاءن أَخوك بل أَبوك‬
‫تعطف با بعد النفي والثبات جيعا وربا وضعوه موضع رب كقول الراجز بَلْ مَ ْه َمهٍ َق َطعْتُ‬
‫َب ْعدَ مَ ْهمَهِ يعن رب مهمه كما يوضع الرف موضع غيه اتساعا وقال آخر بَلْ َجوْز تَيْهاءَ‬
‫جفَتْ وقوله عز وجل ص والقرآن ذي الذكر بل الذين كفروا ف عزة وشقاق قال‬
‫لَ‬
‫كظَهْرِ ا َ‬
‫الَخفش عن بعضهم إن بل ههنا بعن إنّ فلذلك صار القسم عليها قال وربا استعملته العرب‬
‫ف قطع كلم واستئناف آخر فينشد الرجل منهم الشعر فيقول بل ما هاجَ أَحزانا وشَجْوا َقدْ‬
‫س منْ آهالِها‬
‫شَجَا ويقول بل وَب ْلدَةٍ ما الن ُ‬

‫( ‪)14/83‬‬
‫ك قومٌ إنْ بَنَوا أَحْسنُوا البُنا قال‬
‫( بن ) بَنَا ف الشرف َيبْنُو وعلى هذا ُت ُؤوّلَ قول الطيئة أُولَِئ َ‬
‫ابن سيده قالوا إنه جعُ بُنوَة أَو بِ ْنوَة قال الَصمعي أَنشدت أَعرابيّا هذا البيت أَحسنوا البِنا‬
‫فقال أَي بُنا أَحسنوا البُنَا أَراد بالَول أَي بُنَيّ والبنُ الولد ولمه ف الَصل منقلبة عن واو عند‬

‫بعضهم كأَنه من هذا وقال ف معتل الياء البنُ الولد َفعَلٌ مذوفة اللم متلب لا أَلف الوصل‬
‫قال وإنا قضى أَنه من الياء لَن َبنَى يَ ْبنِي أَكثر ف كلمهم من َيبْنُو والمع أَبناء وحكى اللحيان‬
‫أَبناءُ أَبنائهم قال ابن سيده والُنثى ابنة وبنتٌ الَخية على غي بناء مذكرها ولمِ بِنْت واو‬
‫والتاء بدل منها قال أَبو حنيفة أَصله بِ ْنوَة ووزنا فعلٌ فأُلقتها التاءُ البدلة من لمها بوزن حِلْسٍ‬
‫فقالوا بِنْتٌ وليست التاء فيها بعلمة تأَنيث كما ظن من ل ِخبْرَة له بذا اللسان وذلك لسكون‬
‫ما قبلها هذا مذهب سيبويه وهو الصحيح وقد نص عليه ف باب ما ل ينصرف فقال لو سيت‬
‫با رجلً لصرفتها معرفة ولو كانت للتأْنيث لا انصرف السم على أَن سيبويه قد تسمّح ف‬
‫بعض أَلفاظه ف الكتاب فقال ف بِنْت هي علمة تأْنيث وإنا ذلك توّز منه ف اللفظ لَنه أَرسله‬
‫ُغفْلً وقد قيده وعلله ف باب ما ل ينصرف والَخذ بقوله ا ُلعَلّل أَقوى من القول بقوله ا ُل ْغفَل‬
‫الُرْسَل ووَجهُ توّزه أَنه لا كانت التاء ل تبدل من الواو فيها إل مع الؤنث صارت كأَنا علمة‬
‫تأْنيث قال وأَعن بالصيغة فيها بناءها على ِفعْل وأَصلها َفعَلٌ بدللة تكسيهم إياها على أَفعال‬
‫وإبدالُ الواو فيها لزمٌ لَنه عمل اختص به الؤنث ويدل أَيضا على ذلك إقامتهم إياه مقام‬
‫العلمة الصرية وتعاقُبُها فيها على الكلمة الواحدة وذلك نو ابنةٍ وبنتٍ فالصيغة ف بنت قائمة‬
‫مقام الاء ف ابنةٍ فكما أَن الاء علمة تأْنيث فكذلك صيغة بنتٍ علمة تأْنيثها وليست بنتٌ من‬
‫صعْبة إنا نظيُ صعبة من صعب ابَنةٌ من ابن ول دللة لك ف البُُنوّة على أَن‬
‫ابنةٍ كصَعب من َ‬
‫الذاهب من بنت واو لكن إبدال التاء من حرف العلة يدل على أَنه من الواو لَن إبدال التاء‬
‫من الواو أَضعف من إبدالا من الياء وقال ابن سيده ف موضع آخر قال سيبويه وأَلقوا ابْنا‬
‫الاء فقالوا ابْنة قال وأَما بِنتٌ فليس على اْبنٍ وإنا هي صيغة على حدة أَلقوها الياء لللاق ث‬
‫أَبدلوا التاء منها وقيل إنا مُبدلة من واو قال سيبويه وإنا بِنْتٌ ك ِعدْل والنسب إل بِنْت بََنوِيّ‬
‫وقال يونس بِنْتِيّ وأُ ْختِيّ قال ابن سيده وهو مردود عند سيبويه وقال ثعلب العرب تقول هذه‬
‫بنت فلن وهذه ابنةُ فلن بتاء ثابتة ف الوقف والوصل وها لغتان جيدتان قال ومن قال إبنةٌ‬
‫فهو خطأٌ ولن قال الوهري ل تقل ابِنة لَن الَلف إنا اجتلبت لسكون الباء فإذا حركتها‬
‫سقطت والمعُ بَناتٌ ل غي قال الزجاج ابنٌ كان ف الَصل بِ ْنوٌ أَو بَِنوٌ والَلف أَلف وصل ف‬
‫البن يقال ابنٌ بّينُ البُُنوّة قال ويتمل أَن يكون أَصله بَنَيا قال والذين قالوا َبنُونَ كأَنم جعوا‬
‫بَنَيا بَنُونَ وَأبْنَاء جْعَ ِفعْل أَو َفعَل قال وبنت تدل على أَنه يستقيم أَن يكون ِفعْلً ويوز أَن‬
‫يكون َفعَلً نقلت إل فعْلٍ كما نقلت أُخْت من َفعَل إل ُفعْلٍ فأَما بناتٌ فليس بمع بنت على‬
‫لفظها إنا ردّت إل أَصلها فجمعت بَناتٍ على أَن أَصل بِنْت َفعَلة ما حذفت لمه قال‬
‫والَخفش يتار أَن يكون الحذوف من ابن الواو قال لَنه أَكثر ما يذف لثقله والياء تذف‬
‫أَيضا لَنا تثقل قال والدليل على ذلك أَن يدا قد أَجعوا على أَن الحذوف منه الياء ولم دليل‬
‫قاطع مع الجاع يقال َيدَيْتُ إليه يَدا ود ٌم مذوف منه الياء والبُُنوّة ليس بشاهد قاطع للواو‬

‫لَنم يقولون الفُُتوّة والتثنية فتيان فابن يوز أَن يكون الحذوف منه الواو أَو الياء وها عندنا‬
‫متساويان قال الوهري والبن أَصله بََنوٌ والذاهب منه واو كما ذهب من َأبٍ وأَخ لَنك تقول‬
‫ف مؤنثه بنتٌ وأُخت ول نر هذه الاء تلحق مؤنثا إل ومذكره مذوف الواو يدلك على ذلك‬
‫أَخَوات وهنوات فيمن ردّ وتقديره من الفعل َفعَلٌ بالتحريك لَن جعه أَبناء مثل َجمَلٍ وأَجال‬
‫ول يوز أَن يكون فعلً أَو ُفعْلً اللذين جعهما أَيضا أَفعال مثل ِجذْع وقُفْل لَنك تقول ف جعه‬
‫بَنُون بفتح الباء ول يوز أَيضا أَن يكون فعلً ساكنة العي لَن الباب ف جعه إنا هو أَ ْفعُل مثل‬
‫شعْبِ‬
‫َكلْب وأَ ْكلُب أَو فعول مثل فَلْس وفُلوس وحكى الفراء عن العرب هذا من ابْناوَاتِ ال ّ‬
‫وهم حيّ من كَلْب وف التنيل العزيز هؤلء بنات هنّ أَطْهَرُ لكم كن ببناتِه عن نسائهم ونساء‬
‫أُمةِ كل نبّ بنلة بناته وأَزواجُه بنلة أُمهاتم قال ابن سيده هذا قول الزجاج قال سيبويه‬
‫حمٍ ودِْل ِقمٍ وكأَنا ف ابنم أَمثَلُ قليلً لَن السم‬
‫سُ‬
‫وقالوا اْبُنمٌ فزادوا اليم كما زيدت ف فُ ْ‬
‫مذوف اللم فكأَنا عوض منها وليس ف فسحم ونوه حذف فأَما قول رؤبة بُكاءَ ثَكْلى‬
‫َف َقدَتْ حَميما فهي تَ َرنّى بأَبا وابناما فإنا أَراد وابْنِيما لكن حكى ُندْبَتها واحُتمِل المع بي الياء‬
‫والَلف ههنا لَنه أَراد الكاية كأَنّ النادبة آثرت وا ابْنا على وا ابْن لَن الَلف ههنا َأمْتَع ندبا‬
‫وَأ َمدّ للصوت إذ ف الَلف من ذلك ما ليس ف الياء ولذلك قال بأَبا ول يقل بأَب والكاية قد‬
‫حتَمل فيها ما ل يتمل ف غيها أَل ترى أَنم قد قالوا مَن زيدا ف جواب من قال رأَيت زيدا‬
‫يُ ْ‬
‫و َمنْ زيدٍ ف جواب من قال مررت بزيد ؟ ويروى فهي تُنادي بأَب وابنِيما فإذا كان ذلك فهو‬
‫على وجه وما ف كل ذلك زائدة وجع البِنْتِ بَناتٌ وجع البن أَبناء وقالوا ف تصغيه أُبَ ْينُون‬
‫قال ابن شيل أَنشدن ابن الَعراب لرجل من بن يربوع قال ابن بري هو السفاح بن بُكي‬
‫اليبوعي َمنْ َيكُ ل سا َء فقد ساءَن َترْكُ أُبَيْنِيك إل غي راع إل أَب طَلحةَ أَو واقدٍ عمري‬
‫فاعلمي للضياع‬
‫( * قوله « عمري فاعلمي إل » كذا بالصل بذه الصورة ول نده ف كتب اللغة الت‬
‫بأيدينا )‬
‫قال أَُبيْن تصغي بَِنيَ كَأنّ واحده إبن مقطوع الَلف فصغره فقال أُبي ث جعه فقال أَُبيْنُون قال‬
‫ابن بري عند قول الوهري كأَنّ واحده إبن قال صوابه كأَنّ واحده َأبْن مثل َأ ْعمَى ليصح فيه‬
‫أَنه معتل اللم وأَن واوه لم ل نون بدليل البُُنوّة أَو َأْبنٍ بفتح المزة على ميل الفراء أَنه مثل‬
‫أَجْرٍ وأَصله أَبِْنوٌ قال وقوله فصغره فقال أَُب ْينٌ إنا ييء تصغيه عند سيبويه أُبَ ْينٍ مثل ُأعَ ْيمٍ وقال‬
‫ابن عباس قال النب صلى ال عليه وسلم ُأبَيْن ل ترموا َجمْرة ال َعقَبة حت َتطْ ُلعَ الشمس قال‬
‫ابن الَثي المزة زائدة وقد اختلف ف صيغتها ومعناها فقيل إنه تصغي أَبْن كَأ ْعمَى وُأعَ ْي ٍم وهو‬
‫اسم مفرد يدل على المع وقيل إن ابْنا يمع على أَْبنَا مقصورا ومدودا وقيل هو تصغي ابن‬
‫وفيه نظر وقال أَبو عبيد هو تصغي بَنِيّ جع اْبنٍ مضافا إل النفس قال وهذا يوجب أَن يكون‬

‫صيغة اللفظة ف الديث أُبَ ْينِيّ بوزن سُرَيْجيّ وهذه التقديرات على اختلف الروايات‬
‫( * قوله وهذه التقديرات على اختلف الروايات يشعر ان ف الكلم سقطا ) والسم البُُنوّةُ‬
‫قال الليث البُُنوّةُ مصدر البن يقال ابنٌ بَّينُ البُُنوّة ويقال َتبَنيْتُه أَي ادّعيت بُُنوّتَه وتََبنّاه اتذه‬
‫ابنا وقال الزجاج تََبنّى به يريد َتبَنّاه وف حديث أَب حذيفة أَنه تَبَنّى سالا أَي اتذه ابنا وهو‬
‫َتفَعّلٌ من البْن والنسبة إل الَبناء َبَنوِيّ وأَبناوِيّ نو الَعرابّ ينسب إل الَعراب والتصغي بُنَيّ‬
‫ت وتصغي أَبْناء أُبَيْناء وإن شئت أُبَيْنونَ على‬
‫قال الفراء يا ُبنّ ويا ُبنَيّ لغتان مثل يا أَبتِ ويا أبَ َ‬
‫غي مكبه قال الوهري والنسبة إل اْبنٍ بََنوِيّ وبعضهم يقول اْبنِيّ قال وكذلك إذا نسبت إل‬
‫أَبْناء فارس قلت َبَنوِيّ قال وأَما قولم أَبْناوِيّ فإنا هو منسوب إل أَبناء سعد لَنه جعل اسا‬
‫للحي أَو للقبيلة كما قالوا مَدايِنِيّ جعلوه اسا للبلد قال وكذلك إذا نسبت إل بِنْت أَو إل‬
‫بُنَيّاتِ الطّريق قلت بََنوِيّ لَن أَلف الوصل عوض من الواو فإذا حذفتها فل بد من رد الواو‬
‫جرَى التاء الَصلية وبَُنيّاتُ الطريق هي الطّرُق الصغار‬
‫ويقال رأَيت بَناتَك بالفتح ويُجرونه مُ ْ‬
‫تتشعب من الادّة وهي التّرّهاتُ والَبناء قوم من أَبناء فارس وقال ف موضع آخر وأَبناء فارس‬
‫قوم من أَولدهم ارتنتهم العرب وف موضع آخر ارْتُ ِهنُوا باليمن وغلب عليهم اسم الَبناء‬
‫كغلبة الَنصار والنسب إليهم على ذلك أَبْناوِيّ ف لغة بن سعد كذلك حكاه سيبويه عنهم قال‬
‫وحدثن أَبو الطاب أَن ناسا من العرب يقولون ف الضافة إليه بََنوِيّ يَرُدّونه إل الواحد فهذا‬
‫على أَن ل يكون اسا للحي والسم من كل ذلك الُبُنوّةُ وف الديث وكان من ا َلبْناء قال‬
‫الَبْناء ف الَصل جع اْبنٍ ويقال لَولد فارس الَبْناء وهم الذين أَرسلهم كِسرى مع سَيْفِ بنِ‬
‫ذيِ يَزَنَ لا جاء يستنجدهم على الَبَشة فنصروه وملكوا اليمن وَتدَيّرُوها وتزوّجوا ف العرب‬
‫فقيل لَولدهم الَبناء وغلب عليهم هذا السم لَن أُمهاتم من غي جنس آبائهم وللَب‬
‫والبن والبنت أَساء كثية تضاف إليها و َعدّدَ الَزهري منها أَشياء كثية فقال ما يعرف بالبن‬
‫ضدُ واْبنُ مُخدّشٍ رأْسُ الكَتِفِ‬
‫قال ابن الَعراب اْبنُ الطّيِ آدمُ عليه السلم وابن مِلطٍ ال َع ُ‬
‫ويقال إنه الّن ْغضُ أَيضا وابن النّعامة عظم الساقِ وابن النّعامة عِرْق ف الرّجْل وابنُ النّعامة‬
‫مَحَجّة الطريق وابن النّعامة الفرَس الفاره وابن النّعامة الساقي الذي يكون على رأْس البئر‬
‫جدَتِها وابن ُبعْثُطِها وابن سُرْسُورها وابنُ ثَراها وابن مَدينتها وابن‬
‫ويقال للرجل العال هو ابنُ َب ْ‬
‫َزوْمَ َلتِها أَي العال با وابن َز ْومَلَة أَيضا ابن أَمة وابن ُنفَيْلَة ابن أَمة وابن تامُورها العال با وابنُ‬
‫الفأْرة الدّرْصُ وابن السّنّورِ الدّ ْرصُ أَيضا وابن الناقةِ البابُوس قال ذكره ابن أحر ف شعره وابن‬
‫للّة ابن مَخاضٍ وابن عِرْسٍ السّ ْرعُوبُ وابنُ الَرادةِ السّرْو وابن اللّيلِ ال ّلصّ وابن الطريق‬
‫اَ‬
‫ال ّلصّ أيضا وابن غَبْراء اللص أَيضا وقيل ف قول طرفة رأَيْتُ بن غَبْراءَ ل يُنْكرُونَن إن بن‬
‫غَبْراء اسم للصّعاليك الذين ل مال لم ُسمّوا بن غَبْراء للزُوقهم بغَبْراء الَرض وهو ترابا أَراد‬
‫أَنه مشهور عند الفقراء والَغنياء وقيل بنو غباء هم الرّ ْف َقةُ يَتَنا َهدُون ف السفر وابن إلهَةَ‬

‫ض ْوءُ الشمس وهو الضّحّ وابن ا ُلزْنةِ الل ُل ومنه قوله رأَيتُ ابنَ مُزْنَتِها جانِحَا وابن‬
‫وأَلهَةَ َ‬
‫الكَرَوانِ الليلُ وابن الُبارَى النهارُ وابن ُتمّرةَ طائر ويقال الّتمّرةِ وابنُ الَرضِ الغَديرُ وابن‬
‫لسِيسُ من الناس وابن هَيّانَ وابن َبيّانَ وابن هَيّ وابن بَيّ كُلّه‬
‫طامِرٍ البُ ْرغُوث وابنُ طامِرٍ ا َ‬
‫لسِيسُ من الناس وابن النخلة الدّنء‬
‫اَ‬
‫( * قوله « وابن النخلة الدنء » وقوله فيما بعد « وابن الرام السل » كذا بالصل ) وابن‬
‫لوْدَلُ والرّبّاحُ‬
‫لفْصُ وابنُ القِرْد ا َ‬
‫سوْط والبَحْنة النخلة الطويلة وابنُ الَسد الشّيْعُ وا َ‬
‫الَبحْنَة ال ّ‬
‫وابن البَراء َأوّلُ يوم من الشهر وابنُ الازِنِ الّنمْل وابن الغراب الُبجّ وابن الفَوال الانّ يعن‬
‫اليةَ وابن القاوِيّةِ َف ْرخُ المام وابنُ الفاسِياء القَرَنْبَى وابن الرام السل وابن الكَ ْرمِ القِطْفُ‬
‫ليّة‬
‫صنُ الريان وابن جَل السّّيدُ وابن دأْيةَ الغُراب وابن َأوْبَرَ ال َكمْأةُ وابن قِتْرةَ ا َ‬
‫وابن ا َلسَرّة ُغ ْ‬
‫لذِرُ وابن أَقْوالٍ‬
‫وابن ذُكاءَ الصّبْح وابن فَرْتَنَى وابن تُ ْرنَى ابنُ الَبغِّيةِ وابن أَحْذارٍ الرجلُ ا َ‬
‫لجَر وابنُ َجمِي الليلةُ الت ل يُرى فيها‬
‫الرجُل الكثي الكلم وابن الفَلةِ الِرباءُ وابن الطّودِ ا َ‬
‫الِللُ واب ُن آوَى سَبُغٌ وابن ماضٍ وابن لَبُونٍ من أَولدِ البل ويقال للسّقاء ابنُ ا َلدِي فإذا‬
‫كان أَكب فهو ابن أَدِيَي وابنُ ثلثةِ آ ِدمَةٍ وروي عن أَب ا َليْثَم أنه قال يقال هذا ابُْنكَ ويزاد فيه‬
‫اليم فيقال هذا ابْنُمك فإذا زيدت اليم فيه أُعرب من مكاني فقيل هذا اْبُن ُمكَ فضمت النون‬
‫واليم وأُعرب بضم النون وضم اليم ومررت باْبِنمِك ورأَيت اب ْنمَك تتبع النون اليم ف‬
‫العراب والَلف مكسورة على كل حال ومنهم من يعربه من مكان واحد فيعرب اليم لَنا‬
‫صارت آخر السم ويدع النون مفتوحة على كل حال فيقول هذا ابَْن ُمكَ ومررت بابَْنمِك‬
‫ك وهذا اْبَنمُ زيدٍ ومررت باْبَنمِ زيدٍ ورأَيت ابَْنمَ زيدٍ وأَنشد لسان وََلدْنا بَن‬
‫ورأَيت ابَْن َم َ‬
‫حرّقٍ فَأكْرِم بنا خالً وَأكْرِم بنا اْبنَما وزيادة اليم فيه كما زادوها ف َشدْ َقمٍ‬
‫العَنقاءِ وابْنَيْ مُ َ‬
‫حمِ َأنْفا عند ِعرْسٍ ول ابِْنمِ فإنه يريد‬
‫ج َعمٍ لنوع من اليات وأَما قول الشاعر ول َي ْ‬
‫وزُرْ ُقمٍ وشَ ْ‬
‫البن واليم زائدة ويقال فيما يعرف ببنات بناتُ ال ّدمِ بنات أَ ْحمَرَ وبناتُ ا ُلسَْندِ صُروفُ ال ّدهْر‬
‫وبناتُ معًى الَبعَرُ وبناتُ اللّبَن ما صَغرَ منها وبناتُ النّقا هي الُلْكة تُشّبهُ بِهنّ بَنانُ العَذارَى‬
‫خفَى مِرارا وتَ ْظهَرُ وبنات مَخْرٍ وبناتُ َبخْرٍ سحائبُ يأْتي قُبُلَ‬
‫قال ذو الرمة بناتُ النّقا َت ْ‬
‫الصّ ْيفِ مُنْتَصباتٍ وبناتُ َغيٍ ال َك ِذبُ وبناتُ ِبئْسَ الدواهي وكذلك بناتُ َطَبقٍ وبناتُ بَ ْرحٍ‬
‫صدَى وبناتُ َأعَْنقَ النساءُ ويقال خيل نسبت إل فَحل يقال له أَعَنقُ‬
‫لبَل ال ّ‬
‫وبناتُ َأوْدَكَ وابْنةُ ا َ‬
‫وبناتُ صَهّالٍ الَيلُ وبنات شَحّاجٍ البِغالُ وبناتُ الَ ْخدَرِيّ ا ُلُتنُ وبناتُ َنعْش من الكواكب‬
‫صدْر الُموم وبناتُ الِثالِ‬
‫الشّمالِيّة وبناتُ الَرض الَنارُ الصّغارُ وبناتُ الُن اللّيْلُ وبناتُ ال ّ‬
‫النّساء والِثالُ الفِراش وبناتُ طارِقٍ بناتُ الُلوك وبنات ال ّدوّ حي الوَحْشِ وهي بناتُ صَ ْعدَة‬
‫أَيضا وبناتُ عُرْجُونٍ الشّماريخُ وبناتُ عُ ْرهُونٍ الفُطُرُ وبنتُ الَرضِ وابنُ الَرضِ ضَ ْربٌ من‬
‫الَبقْلِ والبناتُ التّماثيلُ الت تلعب با الَواري وف حديث عائشة رضي ال عنها كنت أَلعب‬

‫مع الواري بالبَناتِ أَي التماثيل الت تَ ْلعَبُ با الصبايا و ُذكِرَ لرؤبة رجلٌ فقال كان إحدَى‬
‫بَناتِ مَساجد ال كأَنه جعله حَصاةً من َحصَى السجد وف حديث عمر رضي ال عنه أَنه سأَل‬
‫رجلً َق ِدمَ من الّثغْر فقال هل شَ ِربَ اليشُ ف البَُنيّاتِ الصّغار ؟ قال ل إن القوم لَُيؤَْتوْنَ بالناء‬
‫فيَتَداولوه حت يشربوه كلّهم البَُنيّاتُ ههنا الَقْداح الصّغار وبناتُ الليلِ الُمومُ أَنشد ثعلب‬
‫تَظَلّ بَناتُ الليلِ َحوْلَ عُكّفا عُكُوفَ البَواكي بينَ ُهنّ َقتِيلُ وقول ُأمَيّة بن أَب عائذ ا ُلذَلّ فسَبَتْ‬
‫بَناتِ القَلْبِ فهي رَهاِئنٌ بِخِبائِها كالطّيْر ف الَقْفاصِ إنا عن ببناته طوائفه وقوله أَنشده ابن‬
‫الَعراب يا َس ْعدُ يا ابنَ عمَلي يا َس ْعدُ أَراد من َيعْملُ َعمَلي أَو مِثْلَ عمَلي قال والعرب تقول‬
‫الرّ ْفقُ بُنَيّ الِ ْلمِ أَي مثله والبَنْيُ نَقيضُ ا َلدْم بَن البَنّاءُ البِناءَ َبنْيا وبِنَاءً وبِنًى مقصور وبُنيانا‬
‫صغَر من َقعْبِ الوَليدِ تَرَى به بُيوتا مُبَنّاةً وأَودِيةً ُخضْرا يعن‬
‫وبِنَْيةً وبِنايةً وابتَناه وَبنّاه قال وَأ ْ‬
‫خدّرَْينِ ِك ْدتُ أَن أُجَنّا‬
‫حمِلَ ْيهِ َأنّا مُ َ‬
‫العي وقول ا َل ْعوَرِ الشّنّيّ ف صفة بعي أَكراه لا رَأَيْتُ مَ ْ‬
‫خمِه وعَن بالعَ َلمِ ال َقصْرَ يعن أَنه شبهه‬
‫قَرّبْتُ مِثْلَ العَ َلمِ الُبَنّى شبه البعي بالعَ َلمِ ل ِع َظمِه وضِ َ‬
‫بالقصر ا َلبْنّ الُشّيدِ كما قال الراجز كَرْأسِ ال َفدَنِ ا ُلؤَْيدِ والبِناءُ ا َلبْنّ والمع أَْبنِيةٌ وأَبْنِياتٌ جعُ‬
‫س ُفنِ فقال يصف لوحا يعله أَصحاب الراكب ف بناء‬
‫المع واستعمل أَبو حنيفة البِنَاءَ ف ال ّ‬
‫سفُن وإنه أَصلُ البِناء فيما ل ينمي كالجر والطي ونوه والبَنّاءُ ُمدَبّرُ البُنْيان وصانعه فأَما‬
‫ال ّ‬
‫قولم ف الثل أَبناؤُها أَجْناؤُها فزعم أَبو عبيد أَن أَبْناءً جع بانٍ كشاهدٍ وأَشهاد وكذلك‬
‫أَجْناؤُها جع جانٍ والِبنَْيةُ والُبنَْيةُ ما بَنَيَْت ُه وهو البِنَى والبُنَى وأَنشد الفارسي عن أَب السن‬
‫أُولئك قومٌ إن َبَنوْا أَ ْحسَنُوا البُن وإن عا َهدُوا َأوْ َفوْا وإن َع َقدُوا َشدّوا ويروى أَحْسَنُوا الِبنَى‬
‫قال أَبو إسحق إنا أَراد بالبِن جع ِبنَْيةٍ وإن أَراد البِناءَ الذي هو مدود جاز قصره ف الشعر وقد‬
‫تكون البِنايةُ ف الشّرَف والفعل كالفعل قال يَزيدُ بن الَكَم والناسُ مُبْتَنيانِ مَحْ مودُ البِناَيةِ أَو‬
‫َذمِي ُم وقال لبيد فبَن لنا بَيْتا رفيعا َسمْكُه فَسَما إليه َكهْلُها وغُلمُها ابن الَعراب البِن الَْبنِيةُ‬
‫من ا َلدَر أَو الصوف وكذلك البِن من الكَرَم وأَنشد بيت الطيئة أُولئك قوم إن بنوا أَحسنوا‬
‫شيَة‬
‫البِن وقال غيه يقال بِ ْنَيةٌ وهي مثل رِ ْشوَةٍ ورِشا كأَنّ البِنْيةَ اليئة الت بُنِيَ عليها مثل الِ ْ‬
‫والرّكْبةِ وبَن فلنٌ بيتا بناءً وبَنّى مقصورا شدّد للكثرة وابْتَن دارا وبَن بعنً والُبنْيانُ الائطُ‬
‫الوهري والبُنَى بالضم مقصور مثل البِنَى يقال بُنَْيةٌ وبُنًى وِبنَْيةٌ وبِنًى بكسر الباء مقصور مثل‬
‫جِزْيةٍ وجِزًى وفلن صحيح الِبنْيةِ أَي الفِطْرة وأَبَنيْتُ الرجلَ أَعطيتُه بِناءً أَو ما يَ ْبتَن به داره‬
‫لضِيضِ وَيصْ طادُ نُفوسا بُنَتْ على الك َرمِ أَي ُبنِيَتْ يعن إذا‬
‫وقولُ الَبوْلنّ يَسْتَو ِقدُ النّبْلَ با َ‬
‫أَخطأَ يُورِي النارَ التهذيب أَبَنيْتُ فلنا بَيْتا إذا أَعطيته بيتا َيبْنِيه أَو جعلته يَبْن بيتا ومنه قول‬
‫حقَ بِجادْ قال ابن السكيت قوله لو وصل‬
‫الشاعر لو وصَلَ الغيثُ أَبَن ْينَ امْرَأً كانت له ُقّبةٌ سَ ْ‬
‫حقَ بادٍ بعد أَن كانت له قبة يقول ُيغِرْنَ عليه فيُخَرّبْنَه‬
‫الغيث أَي لو اتصل الغيث لَبنَ ْينَ امرأً َس ْ‬
‫حقِ بِجادٍ بعد أَن كانت له قبة وقال غيه يصف اليل فيقول لو َسمّنَها الغيثُ‬
‫فيتخذ بناء من َس ْ‬

‫جدُ لم أَبْنيةً بعدها‬
‫با ينبت لا َلغَ ْرتُ با على ذوي القِبابِ فأَخذت قِبابَهم حت تكون الُب ُ‬
‫والبِناءُ يكون من الِباء والمع أَبْنيةٌ والبِناءُ لزوم آخر الكلمة ضربا واحدا من السكون أَو‬
‫الركة ل لشيء أَحدث ذلك من العوامل وكأَنم إنا سوه بناء لَنه لا لزم ضربا واحدا فلم‬
‫يتغي تغي العراب سي بناء من حيث كان البناء لزما موضعا ل يزول من مكان إل غيه‬
‫وليس كذلك سائر اللت النقولة البتذلة كالَيْمة وا ِلظَلّة والفُسْطاطِ والسّرا ِدقِ ونو ذلك‬
‫وعلى أَنه مذ أَوقِع على هذا الضرب من الستعملت الُزالة من مكان إل مكان لفظُ البناء‬
‫تشبيها بذلك من حيث كان مسكونا وحاجزا ومظلّ بالبناء من الجر والطي والص والعرب‬
‫تقول ف الَثَل إنّ ا ِلعْزى تُبْهي ول تُبْن أَي ل ُتعْطِي من الثّلّة ما ُيبْن منها بَيْتٌ العن أَنا ل ثَلّة‬
‫ف من‬
‫لا حت تُتّخذ منها الَبنيةُ أَي ل تعل منها الَبنية لَن أَبينة العرب طِرافٌ وأَخْبَيةٌ فالطّرا ُ‬
‫أَدَم والِباءُ من صوف أَو أَ َدمٍ ول يكون من شَعَر وقيل العن أَنا تَخْرِق البيوت بوَثْبِها عليها‬
‫ول تُعيُ على الَبنيةِ ومِعزَى الَعراب جُرْدٌ ل يطُول شعرها فُيغْزَلَ وأَما ِمعْزَى بلد الصّرْدِ‬
‫سوّون بيوتَهم من شعرها وف حديث‬
‫وأَهل الريف فإنا تكون وافية الشّعور وا َلكْرادُ ُي َ‬
‫العتكاف فَأمَر ببنائه ف ُقوّضَ البناءُ واحد الَبنية وهي البيوت الت تسكنها العرب ف الصحراء‬
‫فمنها الطّراف والِباء والبناءُ والقُبّة ا ِلضْ َربُ وف حديث سليمان عليه السلم من َه َدمَ بِناءَ ربّه‬
‫تبارك وتعال فهو ملعون يعن من قتل نفسا بغي حق لَن السم بُنْيانٌ خلقه ال وركّبه والبَنِّيةُ‬
‫على َفعِيلة الكعْبة لشرفها إذ هي أَشرف مبْنِيّ يقال ل وربّ هذه البَِنيّة ما كان كذا وكذا وف‬
‫حديث الباء بن مَعْرورٍ رأَيتُ أَن ل أَ ْجعَلَ هذه البَنِيّة من بظَ ْهرٍ يريد الكعبة وكانت ُت ْدعَى بَنّيةَ‬
‫صطََنعَه قال‬
‫سمُهم برب هذه الَبنِيّة وبَنَى الرجلَ ا ْ‬
‫إبراهيم عليه السلم لَنه بناها وقد كثر قَ َ‬
‫بعض ا ُلوَلّدين يَبْن الرجالَ وغيهُ يَبْن القُرَى شَتّانَ بي ُقرًى وبيَ رِجالِ وكذلك ابْتناه وبَنَى‬
‫حمَها واللّتّ كما بَنَى بُخْتَ‬
‫سوِيقُ َل ْ‬
‫حمَه يَبنِيه بِناءً أَنْبَتَه وعَ ُظمَ من الَكل وأَنشد بَنَى ال ّ‬
‫الطعامُ لَ ْ‬
‫العِراقِ القَتّ قال ابن سيده وأَنشد ثعلب مُظاهِرة شَحْما عَتِيقا وعُوطَطا فقد بَنَيا لما لا مُتبانِيا‬
‫ورواه سيبويه أَنْبَتا وروى َشمِر أَن مُخَنثا قال لعبد ال بن أَب أَميّةَ إن فتح ال عليكم الطائفَ‬
‫فل ُتفْلَِتنّ منك باديةُ بنتُ غَيْلنَ فإنا إذا جلستْ تََبنّتْ وإذا تكلمت َتغَنّتْ وإذا اضطجعت‬
‫تَمنّتْ وَب ْينَ رجلَيها مثلُ الناء الُ ْكفَإ يعن ضِخَم َركَبِها ونُهُودَه كأَنه إناء مكبوب فإذا قعدت‬
‫فرّجت رجليها لضِخَم َركَبها قال أَبو منصور ويتمل أَن يكون قول الخنث إذا قعدت تََبنّتْ‬
‫حمَ فلن طعامُه إذا سّنه وعَظّمه قال ابن‬
‫أَي صارت كا َلبْناةِ من سنها وعظمها من قولم بَنَى لَ ْ‬
‫الَثي كأَنه شبهها بالقُبّة من الدَم وهي الَبْناة لسمنها وكثرة لمها وقيل شبهها بأَنا إذا ضُرِبَتْ‬
‫وطُنّبَت اْنفَرَجَتْ وكذلك هذه إذا قعدت تربعت وفرشت رجليها وتَبَنّى السّنامُ َس ِمنَ قال يزيد‬
‫بن ا َل ْعوَر الشّنّيّ مُسْتَجمِلً َأعْرَفَ قد تَبَنّى وقول الَخفش ف كتاب القواف أَما غُلمي إذا‬
‫أَردتَ الضافة مع غلمٍ ف غي الضافة فليس بإيطاء لَن هذه الياء أَلزمت اليم الكسرة‬

‫وصيته إل أَن يُبْنَى عليه وقولُك لرجل ليس هذا الكسر الذي فيه ببناء قال ابن جن العتب‬
‫الن ف باب غلمي مع غلم هو ثلثة أَشياء وهو أَن غلم نكرة وغلمي معرفة وأَيضا فإن ف‬
‫لفظ غلمي ياء ثابتة وليس غلم بل ياء كذلك والثالث أَن كسرة غلمي بناء عنده كما ذكر‬
‫وكسرة ميم مررت بغلم إعراب ل بناء وإذا جاز رجل مع رجل وأَحدها معرفة والخر نكرة‬
‫ليس بينهما أَكثر من هذا فما اجتمع فيه ثلثة أَشياء من اللف أَ ْجدَرُ بالواز قال وعلى أَن أَبا‬
‫السن الَخفش قد يكن أَن يكون أَراد بقوله إن حركة ميم غلمي بناء أَنه قد اقُْتصِر باليم‬
‫على الكسرة ومنعت اختلفَ الركات الت تكون مع غي الياء نو غلمه وغلمك ول يريد‬
‫البناء الذي يُعاقب العرابَ نو حيث وأَين وأمس والِبْناة والَبْناةُ كهيئة السّتْرِ والنّ ْطعِ والَبْناة‬
‫والِبْناة أَيضا العَيْبةُ وقال شريح بن هانئ سأَلت عائشة رضي ال عنها عن صلة سيدنا رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم فقالت ل يكن من الصلةِ شيءٌ أَحْرَى أَن يؤخرها من صلة العشاء‬
‫سطْنا له بناءً قال شر قوله‬
‫قالت وما رأَيته مُّتقِيا الَرض بشيء َقطّ إل أَن أَذكرُ يومَ م َطرٍ فإنّا بَ َ‬
‫بناءً أَي ِنطَعا وهو مُتّصل بالديث قال ابن الَثي هكذا جاء تفسيه ف الديث ويقال له الَبْناةُ‬
‫والِبْناة أَيضا وقال أَبو َعدْنان يقال للبيتِ هذا بِناءُ آخرته عن الوازن قال الَبْناةُ من أَدَم كهيئة‬
‫القبة تعلها الرأَة ف كِسْر بيتها فتسكن فيها وعسى أَن يكون لا غنم فتقتصر با دون الغنم‬
‫لنفسها وثيابا ولا إزار ف وسط البيت من داخل يُكِنّها من ال ّر ومن واكِفِ الطر فل تَُبلّلُ هي‬
‫وثيابُها وأَنشد ابن الَعراب للنابغة على ظَهْرِ مَبْناةٍ جديدٍ ُسيُورُها َيطُوفُ با وَسْطَ اللّطيمة بائعُ‬
‫قال الَبْناة قبة من أَدَم وقال الَصمعي الَبْناة حصي أَو نطع يبسطه التاجر على بيعه وكانوا‬
‫لصُرَ على الَنْطاع يطوفون با وإنا سيت مَبناة لَنا تتخذ من أَدم يُوصَلُ بعضُها‬
‫يعلون ا ُ‬
‫ببعض وقال جرير رَ َجعَتْ وُفُو ُد ُهمُ بتَ ْيمٍ بعدَما خَرَزُوا الَبانَ ف بَن زَدْهامِ وأَبَْنيْتُه بَيْتا أَي أَعطيته‬
‫صقَ وتَرُها بكَبدها حت كاد ينقطع وترها ف بطنها من‬
‫ما يَبْن بَيْتا والبانَِيةُ من القُسِيّ الت َل ِ‬
‫لصوقه با وهو عيب وهي الباناةُ طائِّيةٌ غيه وقوسٌ باِنَيةٌ بَنَتْ على وترها إذا َلصِقَتْ به حت‬
‫يكاد ينقطع وقوسٌ باناةٌ فَجّا ُء وهي الت يَ ْنتَحِي عنها الوتر ورجل باناةٌ مُنحنٍ على وتره عند‬
‫شمٍ غَيْرَ باناةٍ على وَتَ ِرهْ وأَما البائَِنةُ فهي الت بانَتْ‬
‫ال ّرمْي قال امرؤ القيس عارِضٍ َزوْراءَ من َن َ‬
‫عن وتَرها وكلها عيب والبَوان َأضْلعُ ال ّزوْرِ والبَوان قوائمُ الناقة وأَْلقَى بواِنيَه أَقام بالكان‬
‫واطمأَنّ وثبت كَألْقى عصاه وأَلْقى أَرْواقَه والَرواق جع َروْقِ البيت وهو رِواقُه والبَوان عِظامُ‬
‫صدْر قال العجاج بن رؤبة فإنْ يكنْ َأمْسَى شَباب قد َحسَرْ وفَتَ َرتْ مِنّي البَوان وفَتَر وف‬
‫ال ّ‬
‫حديث خالد فلما أَلقى الشامُ بَوانَِيهُ عَزَلَن واسَت ْعمَلَ غيي أَي َخيَه وما فيه من السّعةِ والّنعْمةِ‬
‫صدْر وقيل الَكتافُ والقوائمُ الواحدة بانِيةٌ وف‬
‫قال ابن الَثي والبَوان ف الَصل أَضلعُ ال ّ‬
‫حديث عليّ عليه السلم َأْلقَت السماءُ بَرْكَ بَوانيها يريد ما فيها من الطر وقيل ف قوله أَلقى‬
‫الشامُ بَوانِيَه قال فإن ابن حبلة‬

‫( * قوله « ابن حبلة » هو هكذا ف الصل ) رواه هكذا عن أَب عبيد بالنون قبل الياء ولو قيل‬
‫بَوائنه الياء قبل النون كان جائزا والبَواِئنُ جع البُوانِ وهو اسم كل عمود ف البيت ما خَل‬
‫وَسَط البيت الذي له ثلث طَرائق وبَنَيتُ عن حالِ الرّكِيّة نَحّيْتُ الرّشاء عنه لئل يقع الترابُ‬
‫على الافر والبان العَرُوس الذي َيبْن على أَهله قال الشاعر يَلُوحُ كأَنه ِمصْباحُ بان وبَنَى فلنٌ‬
‫على أَهله بِناءً ول يقال بأَهله هذا قول أَهل اللغة وحكى ابن جن بَن فلن بأَهله وابْتَنَى با‬
‫َعدّاها جيعا بالباء وقد زَفّها وازْدَفّها قال والعامة تقول بَنَى بأَهله وهو خطأٌ وليس من كلم‬
‫العرب وكأَنّ الَصلَ فيه أَن الداخل بأَهله كان يضرب عليها قبة ليلة دخوله ليدخل با فيها‬
‫فيقال بَنَى الرجلُ على أَهله فقيل لكل داخل بأَهله بانٍ وقد ورد َبنَى بأَهله ف شعر جِرَانِ ال َعوْدِ‬
‫قال بََنيْتُ با قَبْلَ الِحَاقِ بليلةٍ فكانَ مِحَاقا كُلّه ذلك الشّهْرُ قال ابن الَثي وقد جاءَ بَن بأَهله‬
‫ف غي موضع من الديث وغي الديث وقال الوهري ل يقال بن بأَهله وعادَ فاستعمله ف‬
‫كتابه وف حديث أَنس كان َأوّلُ ما أُْنزِلَ من الجاب ف مُبْتَن رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫بزينب الْبتِناءُ والبِناء الدخولُ بال ّزوْجةِ والُ ْبتَنَى ههنا يُراد به البْتِناءُ فأَقامه ُمقَام الصدر وف‬
‫حديث عليّ عليه السلم قال يا نبّ ال مَتَى تُ ْبنِين أَي ُتدْخِلُن على زوجت قال ابن الَثي‬
‫حمِ أَي مَبْنِّيةُ‬
‫حقيقته مت تعلن أَبْتَن بزوجت قال الشيخ أَبو ممد بن بري وجاريةٌ بَناةُ اللّ ْ‬
‫اللحم قال الشاعر سَبَتْه ُم ْعصِرٌ من َحضْ َرمَ ْوتٍ بَنَاةُ اللحمِ َجمّاءُ العِظامِ ورأَيت حاشية هنا قال‬
‫بَناةُ اللحم ف هذا البيت بعن َطيّبةُ الريح أَي طيبة رائحة اللحم قال وهذا من أَوهام الشيخ‬
‫شرَ‬
‫جمِ َي ْعمَلُ َنيْرُو َز ُهمْ ومَهْرَجانَهم حُ ِ‬
‫ابن بري رحه ال وقوله ف الديث من بَنَى ف دِيارِ العَ َ‬
‫معهم قال أَبو موسى هكذا رواه بعضهم والصواب تَنَأ أَي أَقام وسيأْت ذكره‬

‫( ‪)14/89‬‬
‫صةِ‬
‫ل َل َ‬
‫( با ) البَ ْهوُ البيتُ الُق ّدمُ أَمام البيوت وقوله ف الديث َتنَْتقِلُ العرب بأبْهائِها إل ذي ا َ‬
‫أَي ببيوتا وهو جع البَ ْهوِ البَيْتِ العروفِ والبَ ْهوُ كِناسٌ واسع يتخذه الثور ف أَصل الَرْطى‬
‫والمع أَبْهاء وبُهِيّ وبِهِيّ وبُ ُهوّ وَبهّى البَ ْهوَ َعمِ َلهُ قال أَ ْجوَف بَهّى بَ ْهوَهُ فاسَتوْ َسعَا وقال َرأَيتُه ف‬
‫كلّ بَ ْهوٍ دامِجَا والَب ْهوُ من كل حامل مَقْبَلُ الوَلد‬
‫( * قوله « مقبل الولد إل » كذا بالصل بذا الضبط وباء موحدة ومثله ف الحكم والذي ف‬
‫القاموس والتهذيب والتكملة مقيل بثناة تتية بعد القاف بوزن كري ) بي الوركي والبَ ْهوُ‬
‫شزَْينِ وكلّ هواء أَو فجوة فهو عند العرب بَ ْهوٌ‬
‫الواسع من الَرض الذي ليس فيه جبال بي نَ ْ‬
‫صرِيّ إذا‬
‫وقال ابن أَحر بَ ْهوٌ تَلقَتْ بهِ الرامُ والَبقَرُ والبَ ْهوُ أَماكنُ الَبقَر وأَنشد لَب الغَرِيب الّن ْ‬
‫َح َدوْتَ الذّْيذَجانَ الدارِجا رأَيتَه ف كلّ بَ ْهوٍ دامِجَا الذيذجان البل تمل التجارة والدّامِجُ‬

‫الداخل وناقة بَ ْهوَةُ الَنْبَيْن واسعة النبي وقال جَ ْندَلٌ على ضُلُوع بَهْوةِ الَنا ِفجِ وقال الراعي‬
‫ضدُ شَبّه ما تكسر من عُ َكنِها‬
‫خ ِ‬
‫َكَأنّ رَْيطَة حَبّارٍ إذا ُطوِيَتْ بَ ْهوُ الشّراسِيفِ منها حي تَنْ َ‬
‫صدْرِ جوفه من‬
‫ف وهي مَقَاطّ ا َلضْلع وبَ ْهوُ ال ّ‬
‫وانطِواءَه ب َريْ َطةِ حَبّارٍ والبَ ْهوُ ما بي الشّراسِي ِ‬
‫صدْرِ واسِع‬
‫النسان ومن كل دابة قال إذا الكاتِماتُ الرّْبوِ َأضْحَتْ َكوَابِيا َتَنفّسَ ف بَ ْهوٍ من ال ّ‬
‫يريد اليل الت ل تكاد َترْبُو يقول فقد رَبَتْ من شدّة السي ول يَكْبُ هذا ول رَبَا ولكن اتسع‬
‫َجوْفُه فاحتمل وقيل بَ ْهوُ الصدر فُرْ َجةُ ما بي الثديي والنحر والمع أَبْهاءٌ وأَْبهٍ وبُهِيّ وبِهِيّ‬
‫س َعةُ يقال هو ف بَ ْهوٍ من عَيْش أَي ف سعة وَبهِيَ البيتُ يَبْهَى بَهاءً انرق‬
‫الَصمعي أَصل البَ ْهوِ ال ّ‬
‫وَتعَطّلَ وبيت باهٍ إذا كان قليل التاع وأَبْهَاه خَرّقْه ومنه قولم إن ا ِلعْزَى ُتبْهي ول ُتبْن وهو‬
‫ُتفْعِل من البَ ْهوِ وذلك أَنا َتصْ َعدُ على الَخْبية وفوق البيوت من الصوف فتخرقها فتتسع‬
‫الفواصلُ ويتباعد ما بينها حت يكون ف سعة الَب ْهوِ ول ُي ْقدَرُ على سكناها وهي مع هذا ليس‬
‫لا َث ّلةٌ ُتغْزَلُ لَن اليام ل تكون من أَشعارها إنا الَبنيةُ من الوبر والصوف قال أَبو زيد ومعن‬
‫ل ُتبْن ل تُتّخذ منها أَبني ٌة يقول لَنا إذا أَمكنتك من أَصوافها فقد أَبْنَتْ وقال القتيب فيما ردّ‬
‫على أَب عبيد رأَيت بيوت الَعراب ف كثي من الواضع مسوّاة من شعر ا ِلعْزَى ث قال ومعن‬
‫قوله ل تُبْن أَي ل ُتعِيُ على البناء الَزهري والعزى ف بادية العرب ضربان ضرب منها جُرْدٌ‬
‫ل شعر عليها مثل معزى الجاز والغَوْرِ والعزى الت ترعى نُجُودَ البلدِ البعيدة من الريف‬
‫كذلك ومنها ضرب يأْلف الريف ويَرُ ْحنَ حوال القُرَى الكثية الياه يطول شعرها مثل معزى‬
‫جدٍ فيصح ما قاله أَبو‬
‫الَكراد بناحية البل ونواحي خُراسانَ وكَأنّ الَثل لبادية الجاز وعاليةِ َن ْ‬
‫زيد أَبو عمرو البَ ْهوُ بيت من بيوت الَعراب وجعه أَبْهاءٌ والباهِي من البيوت الال ا ُلعَطّلُ وقد‬
‫أَبْهاه وبيتٌ باهٍ أَي خالٍ ل شيءَ فيه وقال بعضهم لا فتحت مكة قال رجل أَبْهوا اليلَ فقد‬
‫ضعَتِ الربُ أَوزارَها فقال صلى ال عليه وسلم ل تزالون تقاتلون عليها الكفار حت يُقاتل‬
‫و َ‬
‫بقيّتُكم الدجالَ قوله أَبْهُوا اليلَ أَي َعطّلُوها من الغزو فل ُيغْزَى عليها وكل شيء عَطّلْته فقد‬
‫أَبْ َهيْتَه وقيل أَي عَرّوها ول تَ ْركَبُوها فما َبقِيتم تتاجون إل الغزو من َأبْهَى البيتَ إذا تركه غي‬
‫مسكون وقيل إنا أَراد وَ ّسعُوا لا ف العَلَف وأَريوها ل عَطّلُوها من الغزو قال والَول الوجه‬
‫لَن تام الديث فقال ل تزالون تقاتلون الكفار حت يقاتل بقيتكم الدجال وأَْبهَيْتُ الناءَ فَ ّرغْته‬
‫وف الديث قال النب صلى ال عليه وسلم اليلُ ف نواصيها اليُ أَي ل ُتعَطّلُ قال وإنا قال‬
‫سنُ الرائع الالئ للعي والَبهِيّ الشيء ذو البَهاء‬
‫لَ‬
‫أَبْهُوا اليلَ رجلٌ من أَصحابه والبَهاء الَ ْنظَر ا َ‬
‫ما يلُ العيَ َر ْوعُه وحُسْنه والبَهاءُ الُسْن وقد بَهِيَ الرجلُ بالكسر يَبْهَى ويَبْهُو بَهاءً وباءةً فهو‬
‫باهٍ وَب ُهوَ بالضم باءً فهو بَهِيّ والُنثى بَ ِهيّة من نسوة بيّات وبَهايا وبَهيَ بَهاءً كََب ُهوَ فهو َبهٍ ك َعمٍ‬
‫من قوم َأبْهِياءَ مثل َعمٍ من قوم َأ ْعمِياء ومَرَةٌ بَهِيّة ك َعمِيّة وقالوا امرأَة بُهْيَا فجاؤوا با على غي‬
‫بناء الذكر ول يوز أَن يكون تأْنيثَ قولنا هذا الَبْهَى لَنه لو كان كذلك لقيل ف الُنثى البُهْيا‬

‫فلزمتها الَلف واللم لَن اللم عقيب من ف قولك أَ ْفعَلُ من كذا غي أَنه قد جاء هذا نادرا‬
‫وله أَخوات حكاها ابن الَعراب عن حُنَيفِ الَناتِم قال وكان من آبَلِ الناسِ أَي َأ ْع َلمِهم ب ِرعْيةِ‬
‫لوّارةُ غُزْرَى والصهْباءُ ُس ْرعَى وف البل‬
‫لمْراء صُبْرَى وا َ‬
‫البل وبأَحوالا ال ّرمْكاءُ بُ ْهيَا وا َ‬
‫أُخْرَى إن كانت عند غيي ل أَشترها وإن كانت عندي ل أَبعها َحمْراءُ بنتُ دَهاءَ وقَلّما تدها‬
‫أَي ل أَبيعها من نَفاسَتها عندي وإن كانت عند غيي ل أَشترها لَنه ل يبيعها إل بغَل ٍء فقال‬
‫بُهْيَا وصُبْرَى وغُزْرَى وسُ ْرعَى بغي أَلف ولم وهو نادر وقال أَبو السن الَخفش ف كتاب‬
‫السائل إن حذف الَلف واللم من كل ذلك جائز ف الشعر وليست الياء ف بُهْيَا وضعا إنا‬
‫هي الياء الت ف الَبْهَى وتلك الياء واو ف وضعها وإنا قلبتها إل الياء لجاوزتا الثلثة أَل ترى‬
‫أَنك إذا ثنيت الَبْهَى قلت ا َلبْهَيانِ ؟ فلول الجاوزة لصحت الواو ول تقلب إل الياء على ما‬
‫قد أَحكمته صناعة العراب الَزهري قوله بُ ْهيَا أَراد البَهِيّة الرائعة وهي تأَنيث الَبْهَى وال ّرمْكَةُ‬
‫ف البل أَن تشتد ُك ْمتَتُها حت يدخلها سوادٌ بَعي أَ ْر َمكُ والعرب تقول إنّ هذا لَُبهْيَايَ أَي ما‬
‫أتَباهَى به حكى ذلك ابن السكيت عن أَب عمرو وباهان فََب َهوْتُه أَي صرت َأبْهَى منه عن‬
‫اللحيان وبَهِيَ به يَبْهَى بَهْيا َأنِسَ وقد ذكر ف المز وباهان فَبَهَ ْيتُه أَيضا أَي صِ ْرتُ أَبْهَى منه‬
‫عن اللحيان أيضا أَبو سعيد ابَت َه ْأتُ بالشيء إذا أَِنسْتَ به وأَحببت قُرْبَه قال الَعشى وف الَيّ‬
‫مَن يَ ْهوَى هَوانا ويَبَْتهِي وآخرُ قد َأْبدَى الكآبَة ُمغْضَبا والُباهاةُ الُفاخرة وتَباهَوا أَي تفاخروا أَبو‬
‫عمرو باهاه إذا فاخره وهاباه إذا صايه‬
‫( * قوله « صايه » كذا ف التهذيب وف بعض الصول صاله ) وف حديث عرفة يُباهِي بم‬
‫اللئكةَ ومنه الديث من أَشراط الساعة أَن يَتباهَى الناسُ ف الساجد وبُ َهّيةُ امرأَةٌ الَخْ َلقُ أَن‬
‫لسَنة أَنشد ابن الَعراب قالتْ‬
‫تكون تصغي َبهِيّة كما قالوا ف الرأَة ُحسَيَْنةُ فسموها بتصغي ا َ‬
‫ي وغابَ أَهلُ الامِلِ أَبُهِيّ إنّ العَنْزَ َتمْنَعُ رَبّها مِنْ أَن يُبَيّتَ جارَه‬
‫شوِ ّ‬
‫بُهَّيةُ ل تُجاورُ َأهْلَنا َأهْل ال ّ‬
‫بالابِلِ‬
‫( * قوله « بالابل » بالباء الوحدة كما ف الصل والحكم والذي ف معجم ياقوت الائل‬
‫بالمز اسم لعدة مواضع )‬
‫الابل أَرض عن ثعلب وأَما البهاء الناقة الت تستأْنس بالالب فمن باب المز وف حديث أُم‬
‫صفَتِها للنب صلى ال عليه وسلم وأنه حلب عَنا لا حائلً ف َقدَح فدَرّت حت ملَت‬
‫معبد و ِ‬
‫ال َقدَح وعَله البَهاءُ وف رواية فحَلب فيه َثجّا حت عله البهاءُ أَرادَت باء اللب وهو وَبيصُ‬
‫َرغْوته قال وباءُ اللب مدود غي مهموز لنه من البَهْي وال أَعلم‬

‫( ‪)14/97‬‬

‫( بوا ) الَب ّو غي مهموز الُوار وقيل جلده ُيحْشَى تِبْنا أَو ثُماما أَو حشيشا لَتعْطِف عليه الناقة‬
‫إذا مات ولدها ث ُيقَ ّربُ إل أُم الفصيل لَترَْأمَهُ فَتدِرّ عليه والَبوّ أَيضا ولد الناقة قال فما ُأمّ َبوّ‬
‫هالكٍ بتَنُو َفةٍ إذا ذكَرَتْه آخِرَ الليلِ حَنّتِ وأَنشد الوهري للكميت ُمدْرَجة كالَبوّ بي الظّ ْئرَيْن‬
‫وأَنشد ابن بري لرير َسوْق الروائمِ َبوّا بيَ أَظْآرِ ابن الَعراب الَبوّيّ الرجل الَحقُ والرّمادُ َبوّ‬
‫الَثاف عل التمثيل وَبوّى موضع قال أَبو بكر أَحسبه غي مدود يوز أَن يكون َفعّلً كَبقّم‬
‫ويوز أَن يكون َفعْلَى فإذا كان كذلك جاز أَن يكون من باب َت ْقوَى أَعن أَن الواو قلبت فيها‬
‫عن الياء ويوز أَن يكون من باب ُقوّة والَبْواءُ موضع ليس ف الكلم اسم مفرد عل مثال‬
‫المع غيه وغي ما تقدم من النْبار والَبْلء وإن جاء فإنا ييء ف اسم الواضع لَن شواذها‬
‫كثية وما سوى هذه فإنا يأَت جعا أَو صفة كقولم ِقدْرٌ َأعْشارٌ وَث ْوبٌ أَخلقٌ وأَسْمالٌ‬
‫وسَراوِيلُ أَسْماطٌ ونو ذلك الوهري والَبوْباةُ الَفازة مثل ا َلوْماةِ قال ابن السراج أَصله مَ ْومَوَةٌ‬
‫على َفعْلَلةٍ والَبوْبا ُة موضع بعينه‬

‫( ‪)14/100‬‬
‫( بيي ) حَيّاكَ الُ وبَيّاكَ قيل حَيّاكَ مَلّ َككَ وقيل أَبقا َك ويقال اعْتَمدك بالُلْك وقيل َأصْلَحك‬
‫وقيل قَرَّبكَ الَخية حكاها الَصمعي عن الَحر وقال أَبو مالك أَيضا َبيّاكَ قَرّبَك وأَنشد بَيّا لم‬
‫إذ نزلوا الطّعامَا الكِ ْبدَ والَلْحاءَ والسّنامَا وقال الَصمعي معن حَيّاكَ الُ وبَيّاكَ أَي أَضحكك‬
‫وف الديث عن آدم عليه السلم أَنه اسَْتحْ َرمَ بعد َقتْلِ ابنه مائةَ سنة فلم يضحك حت جاءه‬
‫جبيل عليه السلم فقال حَيّاكَ الُ وَبيّا َك فقال وما َبيّاكَ ؟ قيل َأضْحكَك رواه بإسناد له عن‬
‫سعيد بن جبي وقيل عجّلَ لكَ ما ُتحِبّ قال أَبو عبيدة بعض الناس يقول إنه إتباع قال وهو‬
‫عندي على ما جاء تفسيه ف الديث أَنه ليس بإتباع وذلك أَن التباع ل يكاد يكون بالواو‬
‫وهذا بالواو وكذلك قول العباس ف زمزم إن ل أُحِلّها ِل ُمغْتَسِلٍ وهي لشاربٍ حِلّ وبِلّ وقال‬
‫ت واوها ياء أَي‬
‫الَحر بَيّاكَ الُ معناه َبوّأَك منلً إلّ أَنا لا جاءت مع حَيّاكَ تركت هزتا و ُحوّلَ ْ‬
‫أَسكنك منلً ف النة وهَّيأَكَ له قال سلمة بن عاصم حَكَيْتُ للفراء قولَ خَلَفٍ فقال ما أَحسنَ‬
‫صدَكَ واعَت َمدَك با ُل ْلكِ‬
‫ما قال وقيل يقال بَيّاكَ لزدواج الكلم وقال ابن الَعراب َبيّاكَ َق َ‬
‫والتحية من تَبَيّيْتُ الشيءَ َت َع ّمدْتُه وأَنشد َلمّا َتبَيّيْنا أَخا َتمِيمِ َأعْطى عَطاءَ اللّحِزِ اللّئيمِ قال‬
‫وهذه الَبيات تتمل الوجهي معا وقال أَبو ممد الفَ ْقعَسِيّ باتَتْ تََبيّا َحوْضَها عُكُوفا مِثْلَ‬
‫سعَسٌ ِن ْعمَ‬
‫صفُوفَا وأَنْتِ ل ُتغْنِيَ عَنّي فُوفا أَي تعتمد َحوْضَها وقال آخر وعَ ْ‬
‫صفُوفِ لقَتِ ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫حيّاةٍ كنية رجل واسه يي بن يعلى وقيل‬
‫الفَت تَبَيّاهْ مِنّا يَزيدٌ وأَبو مُحَيّاهْ قال ابن الَثي أَبو مُ َ‬
‫ك وهو هَيّ بنُ بَيّ وهَيّانُ بنُ بَيّانَ أَي ل يعرف أَصله ول فصله وف الصحاح إذا ل‬
‫بَيّك جاءَ ب َ‬

‫يعرف هو ول أَبوه قال ابن بري ومنه قول الشاعر يصف حربا مهلكة فأَ ْق َعصَتْهُم وحَكّتْ‬
‫بَ ْركَها ِب ِهمُ وَأعْطَتِ النّهْبَ هَيّانَ بنَ َبيّانِ الوهري ويقال ما أَدري أَيّ هَيّ بنِ بَيّ ُهوَ أَي أَيّ‬
‫الناس هو ابن الَعراب البَيّ السيس من الرجال وكذلك ابن َبيّان وابن هَيّان كله السيس من‬
‫الناس ونو ذلك قال الليث هَيّ بنُ بَيّ وهَيّان بن َبيّانَ ويقال إنّ هَيّ بنَ بَيّ من ولد آدم ذهب‬
‫ف الَرض لّا تفرق سائر ولد آدم فلم يُحَسّ منه عَي ول أَثر وفقد ويقال َبيّنْتُ الشيء وَبيّيْتُه‬
‫إذا أَوضحته والتّبْييُ التبيي من قرب‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫شأَى إذا‬
‫( تأي ) ابن الَعراب َتأَى بوزن َتعَى إذا سََبقَ يَ ْتأَى قال أَبو منصور هو بنلة َشأَى يَ ْ‬
‫سَبق وال أَعلم‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫( تبا ) ابن الَعراب تَبَا إذا غَزَا وغنم وسَبَى‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫( تتا ) تَتْوا الفُسَ ْيلَة‬
‫( * قوله « تتوا الفسيلة » هو هكذا ف الصل بصيغة التصغي والذي ف القاموس تتوا‬
‫القلنسوة وصوب شارحه ما ف اللسان )‬
‫سيْلة وال أَعلم‬
‫ُذؤَبَتاها ومنه قول الغلم الناشد للعن وكأَنّ زََنمََتيْها َتتْوا فُ َ‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫( تثا ) ابن بري التّثاةُ واحدة التّثا وهي قشور الّتمْر‬

‫( ‪)14/101‬‬

‫( تري ) التهذيب خاصة ابن الَعراب تَرَى يَتْرِي إذا تَراخَى ف ال َعمَلِ ف َعمِلَ شيئا بعد شيء أَبو‬
‫عبيد التّ ِريّة‬
‫( * قوله « الترية » بكسر الراء مففة ومشددة كما ف النهاية ) ف َبقِيّة حيضِ الرأَة أَق ّل من‬
‫الصفرة والكدرة وأَ ْخفَى تراها الرأَة عند طهرها فتعلم أَنا قد طهرت من حيضها قال شر ول‬
‫تكون التّ ِريّة إل بعد الغتسال فأَما ما كان ف أَيام اليض فليس بِتَرِّيةٍ وذكر ابن سيده التّرِيّة ف‬
‫رأَى وهو بابا لَن التاء فيها زائدة وهي من الرؤية‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫شفَ ّل َقةَ وتاسَاهُ إذا آذاهُ واسَتَخَفّ به وال أَعلم‬
‫( تسا ) ابن الَعراب سَاتاهُ إذا َلعِبَ معه ال ّ‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫شؤْ‬
‫شؤْ تُ ُ‬
‫( تشا ) ابن العراب تَشَا إذا زَجَر المارَ قال أَبو منصور كأَنّه قال له تُ ُ‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫( تطا ) الَزهري أَهله الليث ب ابن الَعراب َتطَا إذا َظلَم‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫( تعا ) انفرد الَزهري بذه الترجة وقال ابن الَعراب يقال َتعَا إذا َعدَا وثَعا إذا َقذَف قال‬
‫لسَن وقال ف الترجة أَيضا والتّاعِي اللَّبأُ السترخي والثّاعِي القاذف وحكي‬
‫والّتعَى ف الفظ ا َ‬
‫عن ا لفراء الَتْعاءُ ساعات الليل والّثعَى ال َقذْف‬

‫( ‪)14/101‬‬
‫حكَ إذا أَرادت أن ُتخْفيه ويغالبها قال الَزهري إنا هو‬
‫( تغا ) قال الليث َتغَتِ الارِية الضّ ِ‬
‫حكاية صوت الضحك تِغٍ تِغٍ وتِغْ تِغْ وقد مضى تفسيه ف حرف الغي العجمة ابن بري َتغَت‬
‫الارية تِغا سَتَ َرتْ ضَحِكَها فغالبها وَتغَا النسانُ َه َلكَ‬

‫( ‪)14/102‬‬
‫( تفا ) الّتفَةُ عَناقُ الَرض وهو سَبُع ل يقتات التب إنا يقتات اللحم قال ابن سيده وهو من‬
‫الواو لَنا وجدنا ت و ف وهو قولم ما ف أَمرهم َتوِيفَة‬
‫( * قوله « تويفة » ضبط ف الصل هنا كسفينة وكذلك ف مادة ت و ف ) ول ند ت ي ف‬
‫فإن أَبا علي يستدل على القلوب بالقلوب أَل تراه استدل على أَن لم أُْثفِيّة واو بقولم وثف‬
‫والواو ف وثف فاء‬

‫( ‪)14/102‬‬
‫( تقي ) ابن بري َتقَى ال َتقْيا خافه والتاء مبدلة من واو ترجم عليها ابن بري وسيأَت ذكرها‬
‫ف وقي ف مكانا‬

‫( ‪)14/102‬‬
‫( تل ) تَ َلوْتُه أَتلُوه وتَ َل ْوتُ عنه تُ ُلوّا كلها َخذَلته وتركته وتَل عَنّي َيتْلُو ُت ُلوّا إذا تركك وتلّف‬
‫خذُل ُخذُولً وَت َلوْته تُ ُلوّا تبعته يقال ما زلت َأتْلُوه حت َأتْلَيْته أَي َت َق ّدمْته‬
‫عنك وكذلك َخذَل يَ ْ‬
‫وصار خلفي وَأتْلَيْته أَي سبقته فأَما قراءة الكسائي َتلَيها فأَمالَ وإن كان من ذوات الواو فإنا‬
‫قرأَ به لَنا جاءَت مع ما يوز أَن يال وهو َيغْشَيها وبَنَيها وقيل معن تلها حي استدار فتل‬
‫الشمسَ الضياءُ والنورُ وتَتَالَت الُمورُ تل بعضُها بعضا وأَتْ َليْتُه إيّاه أَتَبعْتُه واسَْتتْلك الشيءَ‬
‫دعاك إل تُ ُلوّه وقال َقدْ َجعَلَتْ دَْلوِيَ تَسَْتتْلِين ول أُريدُ تَبَعَ القَرِينِ ابن الَعراب استَتْ َليْت فلنا‬
‫أَي انتظرته واسْتَ ْتلَيْته جعلته يَتْلون والعرب تسمي الُراسِلَ ف الغناء والعمل الُتال والُتال الذي‬
‫ص ْوتٍ رَفيعٍ قال الَخطل صَلْت الَبيِ كَأنّ رَجْعَ صَهِيلِه زجْرُ الُحاوِلِ أَو غِناءُ‬
‫يراسل ا ُلغَن ب َ‬
‫مُتالِ قال والتّلِيّ الكثي الَيْمان والتّلِيّ الكثيُ الالِ وجاءت اليلُ تَتالِيا أَي مُتَتاِبعَة ورجلٌ َت ُلوّ‬
‫على مثال َع ُدوّ ل يزال مُتّبِعا حكاه ابن الَعراب ول يذكر يعقوب ذلك ف الَشياء الت حصرها‬
‫سوّ وتَل إذا اتّبع فهو تالٍ أَي تابعٌ ابن الَعراب تَل اتّبَع وتَل إذا تلّف وتَل إذا‬
‫سوّ وفَ ُ‬
‫َكحَ ُ‬
‫حقْنا‬
‫اشْتَرى ِتلْوا وهو وَلد الَبغْل ويقال لولد البغل ِتلْو وقال الَصمعي ف قول ذي الرمة َل ِ‬
‫فَرا َجعْنا الُمول وإنّما تََتلّى دباب الوادِعات الَراجع‬
‫( * قوله « تتلى دباب إل » هو هكذا ف الصل )‬
‫قال تََتلّى َتتَبّع وِت ْلوُ الشيء الذي يَتلُوه وهذا ِت ْلوُ هذا أَي تََبعُه ووَقَع كذا تَ ِلّيةَ كذا أَي َعقِبَه‬

‫وناقة مُتْ ٍل ومُتْلِية يَتْلوها وَلدُها أَي يتبعها والُتْلية والُتْلي الت ُتنْتَج ف آخر النتاج لَنا تبع‬
‫لل ُمبَكّرة وقيل الُ ْتلِية الؤخّرة للنتاج وهو من ذلك والُتْلي الت يَتْلوها ولدُها وقد يستعار‬
‫التلء ف الوحش قال الراعي أَنشده سيبويه لا َبقِيلٍ فالّنمَ ْيرَةِ مَنْزِلٌ تَرَى الوَحْشَ عُوذَاتٍ به‬
‫ومَتالِيَا والَتال ا ُلمّهات إِذا تلها الَولد الواحدة مُتْ ٍل ومُتْلِية وقال البَاهلي الَتال الِبل الت قد‬
‫نُتج بعضها وبعضها ل ينتج وأَنشد وكلّ شَمالّ كَأنّ رَبابَه مَتال مهيب ِمنْ بَن السّيدِ َأوْرَدا قال‬
‫َن َعمُ بَن السّيدِ سُودٌ فشبه السحاب با وشبه صوت الرعد بَنِي هذه الَتال ومثله قول أَب‬
‫حنّ إِليها ابن جن وقيل الُتْلِية‬
‫ذؤيب فَبِتّ إِخالُه ُدهْما خِلجَا أَي اخُْتلِجَتْ عنها أَولدُها فهي َت ِ‬
‫الت أَْثقَلَتْ فانقلَب رْأسُ جنينها إِل ناحية الذنب والَياء وهذا ل يوافق الشتقاق والتّ ْلوُ ولد‬
‫الشاة حي يُفطم من ُأمّه ويتلوها والمع أَتْلءٌ والُنثى تِ ْلوَةٌ وقيل إِذا خرجت العَناق من حدّ‬
‫جذِع وذلك لَنا تتبع ُأمّها والتّ ْلوُ ولدُ المار لتباعه ُأمّه‬
‫الِجْفار فهي تِلوة حت تتم لا سنة فُت ْ‬
‫النضر التّلْوة من أَولد ا ِلعْزَى والضأْن الت قد استكرشت و َشدَنَت الذكرُ ِت ْلوٌ وتِلْو الناقة‬
‫صفَرِيّة وأَتْله ال أَطفالً أَي َأتَْبعَه أَولدا‬
‫ولدها الذي يتلوها والتّلو من الغنم الت تُنتَج قبل ال ّ‬
‫وأَتْلت الناقةُ إِذا تلها ولدها ومنه قولم ل دَرَيْتَ ول أَتْ َليْتَ يدعو عليه بأَن ل ُتتْلِيَ إِبله أَي ل‬
‫يكون لا أَولد عن يونس وَتلّى الرجلُ صلتَه َأتْبَعَ الكتوبةَ التطوّعَ ويقال َتلّى فلن صلته‬
‫الكتوبةَ بالتطوّع أَي أَتبَعها وقال الَبعِيثُ على ظَهْرِ عادِيّ كَأنّ أُرُو َمهُ رجالٌ يَُتلّون الصلةَ قيامُ‬
‫وهذا البيت استشهد به على رجل مُتَلّ منتصب ف الصلة وخ ّطأَ أَبو منصور من استشهد به‬
‫هناك وقال إِنا هو من َتلّى يَُتلّي إِذا أَتْبَع الصلةَ الصلةَ قال ويكون تل وتلّى بعن تبع يقال‬
‫تَلّى الفَريضة إِذا أَتبعها النفلَ وف حديث ابن عباس أَ ْفتِنا ف دابّة تَرْعى الشجَر وتشربُ الاءَ ف‬
‫ل َذ َعةُ قال الطاب هكذا روي قال وإِنا هو‬
‫كَ ِرشٍ ل تُ ْثغَر قال تلك عندنا الفَطِيمُ والّتوْلَة وا َ‬
‫جدْي إِذا فُطِم وتَبِع ُأمّه ِت ْلوٌ والُنثى تِلْوةٌ والُمّهات حينئذ الَتال فتكون هذه‬
‫التّ ْلوَةُ يقال لل َ‬
‫الكلمات من هذا الباب ل من باب تول والتّوال ا َلعْجاز لتّباعها الصدورَ وتوال اليلِ‬
‫مآخيُها من ذلك وقيل تَوال الفرسِ ذَنَُبهُ ورجْله يقال إِنه َلخَبيثُ التّوال وسريعُ التّوال وكله‬
‫ليْل كالتّوال فهَوادِيها أَعناقها وتواليها مآخرها وتَوال‬
‫من ذلك والعرب تقول ليسَ هَوادِي ا َ‬
‫كلّ شيء آخره وتالياتُ النجوم أُخراها ويقال ليس تَوال اليلِ كالَوادِي ول ُعفْرُ الليال‬
‫كالدّآدِي وعفرها بيضها وتَوال ال ّظ ُعنِ أَواخرها وتوال الِبل كذلك وتوال النجومِ أَواخرها‬
‫وتَ َلوّى ضَ ْربٌ من السفن َف َعوّلٌ من التّ ُلوّ لَنه يتبع السفينة العظمى حكاه أَبو علي ف التذكرة‬
‫وتَتَلّى الشيءَ تَتّبعَه والتّلوَةُ والتّلِيّة بقِيّة الشيء عا ّمةً كأَنه يَُتتَبّع حت ل يبقَ إِل أَقلّه وخص‬
‫بعضهم به بقيةَ الدّيْن والاجةِ قال تََتلّى َبقّى بقيةً من دَيْنه وَتلِيَتْ عليه تُلوَةٌ وتَل ًى مقصور‬
‫َبقِيت وأَْتلَيْتُها عنده أَْبقَيْتُها وَأتْلَيْت عليك من حقي تُلوةً أَي َبقِيّةً وقد َتتَلّيْت حقي عنده أَي‬
‫تركت منه بقية وتَتَلّيت حقي إِذا تتبعتَه حت استوفيته وقال الَصمعي هي التّلِيّة وقد َتلِيَت ل‬

‫من حقي َتلِّيةٌ وتُلوَةٌ تَتْلى أَي َبقِيَت َبقِيّة وأَتْ َليْت حقّي عنده إِذا أَْبقَيْت منه َبقِّيةً وف حديث أَب‬
‫َحدْرَد ما أَصبحتُ أُتلِيها ول أَ ْقدِرُ عليها يقال أَتْلَيْت حقي عنده أَي َأْبقَيْت منه َبقِيّةً وأَْتلَيْتُه‬
‫أَحَلْته وَتلِيَتْ له تَلِيّة من حقه وتُلوة أَي بقِيَت له َبقِيّة وَتلِيَ فلن بعد قومه أَي َبقِيَ وتَل إِذا‬
‫تأَخر والتوال ما تأَخر ويقال ما زلت أَتلوه حت أَْتلَيْتُه أَي حت أَخّرته وأَنشد رَ ْكضَ الَذاكِي‬
‫لوْلّ أَي تأَخّر وتَليَ من الشهر كذا َتلّى َبقِي وتلّى الرجلُ بالتشديد إِذا كان بآخر َر َمقٍ‬
‫وتَل ا َ‬
‫وتَلّى أَيضا قَضى َنخْبه أَي َنذْرَه عن ابن الَعراب وتََتلّى إِذا َجمَع مالً كثيا وتَ َلوْت القرآن‬
‫تِلوةً قرأْته وعم به بعضهم كل كلم أَنشد ثعلب واسَْت َمعُوا قولً به يُ ْكوَى النّطِفْ يَكادُ من‬
‫يُتْلى عليه يُجْتأَفْ وقوله عز وجل فالتّالِياتِ ِذكْرا قيل هم اللئكة وجائز أَن يكونوا اللئكة‬
‫وغيهم من يتلو ذكر ال تعال الليث تَل يَتْلو تِلوَة يعن قرأَ قراءة وقوله تعال الذين آتيناهم‬
‫الكتاب َيتْلونه حقّ تِلوَتِه معناه يَتّبعونه حقّ اتّباعه ويعملون به حق عمله وقوله عز وجل‬
‫ح ّدثُ وَت ُقصّ وقيل ما تتكلم به‬
‫واتّبَعوا ما تَتْلو الشياطيُ على مُلْك ُسلَيمان قال عطاء على ما تُ َ‬
‫كقولك فلن يتلو كتاب ال أَي يقرؤه ويتكلم به قال وقرأَ بعضهم ما تَُتلّي الشياطي‬
‫( * قوله « ما تتلي الشياطي » هو هكذا بذا الضبط ف الصل ) وفلن يَتْلو فلنا أَي يكيه‬
‫ويَتْبَع فعله وهو يُتْلي َبقِيّة حاجته أَي َيقَْتضِيها وََيتَعهّدها وف الديث ف عذاب القب إِن النافق‬
‫إِذا وضع ف قبه سئل عن ممد صلى ال عليه وسلم وما جاء به فيقول ل أدْرِي فيقال ل‬
‫دَرَيْتَ ول تَ َليْتَ ول اهَْتدَىْتَ قيل ف معن قوله ول تَلَيْتَ ول تَ َل ْوتَ أَي ل قرْأتَ ول دَرَسْت‬
‫من تَل يَتْلو فقالوا تَلَىتَ بالياء ليُعاقَبَ با الياءُ ف دَ َريْتَ كما قالوا إِن لتِيهِ بالغَدَايا والعَشايا‬
‫وتمع الغداة َغدَوات فقيل الغَدايا من أَجل العَشايا ليزدوج الكلم قال وكان يونس يقول إِنا‬
‫هو ول أَتْ َليْتَ ف كلم العرب معناه أَن ل تُتْليَ إِبلُه أي ل يكون لا أَولد تتلوها وقال غيه إِنا‬
‫هو ل دَرَيْتَ ول اتّلَيْتَ على افْتَعلت من َأَلوْتَ أَي أَطقت واستطعت فكأَنه قال ل َدرَيْت ول‬
‫استطعت قال ابن الَثي والحدّثون يروون هذا الديث ول تَ َليْتَ والصواب ول اْئتَلَيْتَ وقيل‬
‫معناه ل قرأْت أَي ل تَ َل ْوتَ فقلبوا الواو ياء ليزدوج الكلم مع َدرَيْتَ والتّلءُ ال ّذمّة وأَْتلَيْتُه‬
‫أَعطيته التّلءَ أَي أَعطيته ال ّذمّةَ وأَْتلَيْتُه ذمّة أَي أَعطيته إِياها والتّلءُ الِوارُ والتّلءُ السهم يَكْتُبُ‬
‫عليه ا ُلتْلي اسَه ويعطيه للرجل فإِذا صار إِل قبيلة أََراهم ذلك السهم وجاز فلم ُيؤْذَ وأَتْ َليْتُه‬
‫سهما أَعطيتُه إِياه لَيسْتَجِيزَ به وكل ذلك فسر به ثعلب قول زهي جِوا ٌر شاهدٌ عدلٌ عَليكم‬
‫وسِيّانِ ال َكفَالةُ والتّلءُ وقال ابن الَنباري التّلءُ الضّمان يقال أَتْ َليْتُ فلنا إِذا أَعطيتَه شيئا ي ْأ َمنُ‬
‫به مثل سَ ْهمٍ أَو َنعْلٍ ويقال تَ َلوْا وَأتْ َلوْا إِذا أَع َطوْا ذمّتهم قال الفرزدق َي ُعدّون للجار التّلءَ إِذا‬
‫تَ َلوْا على أَيّ أَفْتار البَرية َيمّما وإِنه لَتَ ُلوّ ا ِلقْدار أَي رَفِيعه والتّلءُ الَوالة وقد َأتْلَيْت فلنا على‬
‫فلن أَي أَحْلْته عليه وأَنشد الباهلي هذا البيت إِذا ُخضْر الَصمّ رميت فيها ُبسْتَتْلٍ على‬
‫الَدَْنيْن باغِ أَراد ُبضْر الَصم دَآدِيَ لَيال شهر رجب والُسَْتتْلي من التّلوة وهو الَوالة أَي أَن‬

‫جنِيَ عليك ويُحيل عليك فتُؤخذ بنايته والباغي هو الادم الان على ا َلدْنَيَ من قرابته‬
‫يَ ْ‬
‫وأَتْ َليْته أَي أَحلته من الوالة‬

‫( ‪)14/102‬‬
‫( تنا ) التّناوَةُ ترك الذاكرة وف حديث قتادة كان حيد بن هلل من العلماء فأَضرّت به التّناوةُ‬
‫وقال الَصمعي هي التّناية بالياء فإِما أَن تكون على العاقبة وإِما أَن تكون لغة قال ابن الَثي‬
‫التّناية الفِلحة والزراعة يريد أَنه ترك الذاكرة ومالسة العلماء وكان نزل قرية على طريق‬
‫الَهواز ويروى النّباوة بالنون والباء أَي الشرف وا َلتْناءُ الَقران وا َلتْناءُ الَقْدام‬

‫( ‪)14/105‬‬
‫( توا ) الّتوّ الفَرْد وف الديث السْتِجْمارُ َتوّ والسعي َتوّ والطواف َتوّ التوّ الفرد يريد أَنه يرمي‬
‫المار ف الج فَرْدا وهي سبع حصيات ويطوف سبعا ويسعى سبعا وقيل أَراد بفردية الطواف‬
‫والسعي أَن الواجب منهما مرّة واحدة ل تُثَنّى ول تُكرّر سواء كان الحرم مُفرِدا أَو قارنا وقيل‬
‫أَراد بالستجمار الستنجاء والسنّة أَن يستنجيَ بثلثٍ والَول أَول لقترانه بالطواف والسعي‬
‫وأَلْف َتوّ تامّ فَ ْردٌ والّتوّ الَبْلُ يُفتل طاقة واحدة ل يُجعل له قُوىً مُبْرَمة والمع أَتْواء وجاء َتوّا‬
‫أَي َفرْدا وقيل هو إِذا جاء قاصدا ل ُيعَرّجه شيء فإِن أَقام ببعض الطريق فليس بَِتوّ هذا قول أَب‬
‫عبيد وَأْتوَى الرجلُ إِذا جاء َتوّا وحْده وأَ ْزوَى إِذا جاء معه آخرُ والعرب تقول لكل مُفرَد َتوّ‬
‫ولكل زوج َز ّو ويقال وَجّهَ فلن من خَيْله بأَلْفٍ َتوّ والّتوّ أَلف من اليل يعن بأَلف رجل أَي‬
‫بأَلف واحد وتقول مضت َتوّةٌ من الليل والنهار أَي ساعة قال مُلَيح فَفاضَتْ دُموعي َتوّةً ث ل‬
‫َت ِفضْ عَليّ وقد كادت لا العي َتمْ َرحُ وف حديث الشعب فما مضت إِلّ َتوّةٌ حت قام الَحَنفُ‬
‫من ملسه أَي ساعة واحدة والّتوّة الساعة من الزمان وف الديث أَن الستنجاء بَِتوّ أَي بفرد‬
‫ووتر من الجارة وأَنا ل تُشفع وإِذا عقدت عقدا بإدارة لرباط مرّة قلت عقدته بَتوّ واحدٍ‬
‫شنّ ل تع ِقدُ ا ِلنْ َطقَ با َلتَْننّ إِلّ بِتوّ واحدٍ أَو َتنّ أَي نصف َتوّ‬
‫وأَنشد جارية ليست من الوَخْ َ‬
‫والنون ف َتنّ زائدة والَصل فيها تا خففها من َتوّ فإِن قلت على أَصلها َتوْ خفيفةً مثل َلوْ جاز‬
‫غي أَن السم إِذا جاءت ف آخره واو بعد فتحة حلت على الَلف وإِنا يسن ف َلوْ لَنا‬
‫حرف أَداة وليست باسم ولو حذفت من يوم اليم وحدها وتركت الواو والياء وأَنت تريد‬
‫إِسكان الواو ث تعل ذلك اسا تريه بالتنوين وغي التنوين ف لغة من يقول هذا حَا حَا مرفوعا‬
‫لقلت ف مذوف يوم َيوْ وكذلك لوم ولوح ومنعهم أَن يقولوا ف َلوْل لَن لو أُسست هكذا ول‬

‫تعل اسا كاللوح وإِذا أَردت نداء قلت يا َلوّ أَقبل فيمن يقول يا حارُ لَن نعتَه بال ّلوّ بالتشديد‬
‫تقوية لِ َلوْ ولو كان اسه حوّا ث أَردت حذف أَحد الواوين منه قلت يا حا أَقبل بقيت الواو أَلفا‬
‫بعد الفتحة وليس ف جيع الَشياء واو معلقة بعد فتحة إِلّ أَن يعل اسا والّتوّ الفارغ من ُشغْلِ‬
‫حدَه وقد كُنتُ‬
‫الدنيا وشغل الخرة والّتوّ البِناء النصوب قال الَخطل يصف تسّنمَ القب ولَ ْ‬
‫حدَا جاء ف الشعر دحل وهو بعن لد فأَدّاه ابن‬
‫فيما قد بَن لَ حافِري أَعالَيهُ توّا وأَ ْسفَلَه لَْ ْ‬
‫الَعراب بالعن والّتوَى مقصور اللك وف الصحاح هلك الال والّتوَى ذهاب مال ل يُرْجى‬
‫وأَتْواه غيهُ َتوِيَ الال بالكسر يَ ْتوَى تَوىً فهو َتوٍ ذهب فلم يرج وحكى الفارسي أَن طَيّئا تقول‬
‫َتوَى قال ابن سيده وأُراه على ما حكاه سيبويه من قولم َبقَى و َرضَى ونَهَى وأَتْواه ال أَذهبه‬
‫وأَْتوَى فلنٌ مالَه ذهب به وهذا مال َتوٍ على َفعِلٍ وف حديث أَب بكر وقد ذكر من ُي ْدعَى من‬
‫أَبواب النة فقال ذلك الذي ل َتوَى عليه أَي ل ضَياع ول خَسارة وهو من الّتوَى اللك‬
‫والعرب تقول الشّحّ مَتْواةٌ تقول إِذا مَنَعْتَ الال من حقه أَذهبه ال ف غي حقه والّتوِيّ القيم‬
‫صوّتَ الَصداءُ يوما أَجابا صدىً وَتوِيّ بالفَلة غَريبُ قال ابن سيده هكذا أَنشده ابن‬
‫قال إِذا َ‬
‫لدّ كلّه‬
‫الَعراب قال والثاء أَعرف والّتوَاء من سِماتِ الِبل وَ ْسمٌ كهيئة الصليب طويل يأْخذ ا َ‬
‫خذِ والعنق فأَما ف العنق فأَن ُي ْبدَأَ به‬
‫عن ابن حبيب من تذكرة أَب علي النضر التّواءُ ِسمَة ف الفَ ِ‬
‫حدَر حِذاء العنق خَطّا من هذا الانب وخَطّا من هذا الانب ث يمع بي‬
‫من اللّ ْهزِمة وُي ْ‬
‫طرفيهما من أَسفلَ ل من فوقُ وإِذا كان ف الفخذ فهو خط ف عَ ْرضِها يقال منه بعي مَ ْتوِيّ‬
‫وقد َتوَيْتُه َتيّا وإِبل متواةٌ وبعي به تِواءٌ وتِواءانِ وثلثة أَْتوَِيةٍ قال ابن الَعراب الّتوَاءُ يكون ف‬
‫موضع اللّحاظ إِلّ أَنه منخفض ُيعْطَف إِل ناحية الدّ قليلً ويكون ف باطن الد كالّتؤْثُورِ قال‬
‫والُثْرةُ والّتؤْثُور ف باطن الد وال أَعلم‬

‫( ‪)14/105‬‬
‫( تيا ) ت وتا تأْنيث ذا وَتيّا تصغيه وكذلك َذيّا تصغي ذِهْ وذِ هي وهذه‬

‫( ‪)14/106‬‬
‫( ثأي ) الّثأْيُ والثّأى جيعا الِفساد كلّه وقيل هي الراحات والقتل ونوه من الِفساد وأَْثأَى‬
‫فيهم قتل وجرح والّثأْي والّثأَى خَ ْرمُ خُرَزِ الَدِي وقال ابن جن هو أَن تغلظ الِ ْشفَى وَيدِقّ‬
‫السّيْرُ وقد ثَئِيَ يَ ْثأَى وَثأَى يَ ْثأَى وَأْثأَيْته أَنا قال ذو الرمة وَفْراءَ غَرْفِّيةٍ أَْثأَى خَوارِزَها مُشَ ْلشَلٌ‬
‫لرْزَ إِذا خَرَمته وقال أَبو زيد َأْثأَيْتُ الَرْزَ إِثْآأً خَ َرمْته وقد تَئِيَ‬
‫ضَّيعَتْه َبيْنَها الكُتَبُ وَثأَيْتُ ا َ‬

‫الَ ْرزُ يَ ْثأَى ثَأىً شديدا قال ابن بري قال الوهري ثَئِي الَرْز يَ ْثأَى قال وقال أَبو عبيد َثأَى‬
‫الَ ْرزُ بفتح المزة قال وحكى كراع عن الكسائي َثأَى الَرْزُ يَ ْثأَى وذلك أَن يتخرم حت تصي‬
‫خَرْزَتان ف موضع وقيل ها لغتان قال وأَنكر ابن حزة فتح المزة وأَْثأَيْتُ ف القوم إِثْآءً أَي‬
‫ث و ِمنْ إِثْآءِ ُي ْعقِبُ بالقَتلِ وبالسّباءِ والّثأَى الَ ْرمُ‬
‫جرحت فيهم وهو الّثأَى قال يا لَك من عَيْ ٍ‬
‫شيَةِ زَلّتِ وقال الليث إِذا‬
‫والفَتْق قال جرير هو الوا ِفدُ الَيْمونُ والرّاِتقُ الّثأَى إِذا الّنعْلُ يوما بالعَ ِ‬
‫وقع بي القوم جراحات قيل عَظُم ا لّثأَى بينهم قال ويوز للشاعر أَن يقلب مدّ الّثأَى حت‬
‫تصي المزة بعد الَلف كقوله إِذا ما ثاءَ ف معد قال ومثله رآه ورَاءَهُ بوزن رَعاه وراعَه وَنأَى‬
‫ونَاءَ قال ِن ْعمَ أَخو الَيْجاء ف اليوم الَيمِي أَراد أَن يقول الَي ِومِ فقلَب والّث ْأوَة بقية قليل من كثي‬
‫قال والّث ْأوَة الهزولة من الغنم وهي الشاة الهزولة قال الشاعر ُت َغذْرِمُها ف َث ْأوَةٍ من شيا ِههِ فل‬
‫بُورِ كَتْ تلك الشّياهُ القَلئِلُ الاء ف قوله ُت َغذْ ِرمُها لليمي الت كان أَقسم با ومعن ُت َغذْ ِرمُها‬
‫أَي حلفت با مازِفا غي مستثبت فيها والغُذا ِرمُ ما أُخذ من الال جِزافا ابن الَنباري الّثأَى‬
‫لرْزَ وأَنشد ورأْب الّثأَى والصّبْر عندَ‬
‫الَمر العظيم يقع بي القوم قال وأَصله من أَْثأَيْت ا َ‬
‫الوَاطِن وف حديث عائشة تصف أَباها رضي ال عنهما ورََأبَ الّثأَى أَي َأصْلح الفساد وأَصل‬
‫لرْز وفساده ومنه الديث الخر رََأبَ الُ به الّثأَى والّثؤَى جَمع ُثؤَْيةٍ‬
‫الّثأَى خَرْم مواضع ا َ‬
‫وهي ِخرَق تمع كالكُبّة على وِتدِ ا َلخْض لئل ينخرق السقاء عند الخض ابن الَعراب الّثأَى‬
‫أَن يمع بي رؤوس ثلث شجرات أَو شجرتي ث يُلْقى عليها ثوبٌ فَيُسَتظَلّ به‬

‫( ‪)14/106‬‬
‫( ثبا ) الثَّبةُ ال ُعصْبَة من الفُرسان والمع ثُباتٌ وثُبونَ وثِبُونَ على حدّ ما يطّرد ف هذا النوع‬
‫وتصغيها ثُبَيّة والثَّبةُ والُثْبِيّة الماعة من الناس وأَصلها ثُبَيٌ والمع أَثابّ وأَثَابَِيةٌ الاء فيها بدل‬
‫خصٍ ُينْتَ َظرْ دون‬
‫من الياء الَخية قال ُحمَيد الَرقط كأَنه يومَ الرّهان ا ُلحَْتضَرْ وقد بدا َأوّلُ شَ ْ‬
‫أَثابّ من اليل ُزمَرْ ضَارٍ غَدا َي ْنفُضُ صِئْبان ا َلدَرْ‬
‫( * قوله « صئبان الدر » هكذا ف الصل والذي ف الساس صئبان الطر )‬
‫أَي بازٍ ضارٍ قال ابن بري وشاهد الثّبة الماعة قول زهي وقد َأ ْغدُو على ثَُبةٍ كِرامٍ نَشاوى‬
‫وَا ِجدِينَ لِما َنشَاءُ قال ابن جن الذاهب من ثُبَة واو واستدل على ذلك بأَن أَكثر ما حذفت‬
‫لمه إِنا هو من الواو نو أَب وأَخ وسَنَة و ِعضَة فهذا أَكثر ما حذفت لمه ياء وقد تكون ياء‬
‫على ما ذكر‬
‫( * قوله فهذا أكثر إل هكذا ف الصل ) قال ابن بري الختيار عند الحققي أَن ثُبَة من الواو‬
‫وأَصلها ُثبْوة حلً على أَخواتا لَن أَكثر هذه الَساء الثنائية أَن تكون لمها واوا نو عِزَة‬

‫و ِعضَة ولقولم ثََبوْت له خيا بعد خي أَو شرّا إِذا وجهته إِليه كما تقول جاءت اليل ثُبَاتٍ أَي‬
‫قطعة بعد قطعة وثَبّيْت اليشَ إِذا جعلته ثُبَة ثُبَة وليس ف ثَبّيْت دليل أَكثر من أَن لمه حرف‬
‫علة قال وأَثابّ ليس جع ثُبَة وإِنا هو جع ُأثْبِيّة وأُثبيّة ف معن ُثبَة حكاها ابن جن ف الصنف‬
‫وثَبّيت الشيء جعته ثُبَة ثُبَة قال هل َيصْلُح السيفُ بغي ِغ ْمدِ ؟ فَثَبّ ما َسلّفتَه من شُ ْكدِ أَي‬
‫فأَضف إِليه غيه واجعه وثُبَة الوض وسطه يوز أَن يكون من َثبّيت أَي جعت وذلك أَن الاء‬
‫إِنا تمعه من الوض ف وسطه وجعلها أَبو إِسحق من ثاب الاء يَثُوب واستدل على ذلك‬
‫بقولم ف تصغيها ُثوَيْبَة قال الوهري والثّبَة وسط الوض الذي يَثُوب إِليه الاء والاء ههنا‬
‫عوض من الواو الذاهبة من وسطه لَن أَصله ُثوَب كما قالوا أَقام إِقامة وأَصله إِقواما فعوّضوا‬
‫الاء من الواو الذاهبة من عي الفعل وقوله َكمْ لَ من ذي ُتدْ َرإِ ِم َذبّ أَ ْشوَسَ أَبّاءٍ على الُثَبّي‬
‫أَراد الذي َي ْعذُله ويكثر لومه ويمع له ال َعذْل من هنا وهنا وَثبّيت الرجل مدحته وأَثْنَيْت عليه‬
‫ف حياته إِذا مدحته دفعة بعد دفعة والثّبّ الكثي‬
‫( * قوله « والثب الكثي إل » كذا بالصل وذكره شارح القاموس فيما استدركه فقال والتب‬
‫كغن الكثي إل ولكن ل ند ما يؤيده ف الواد الت بأيدينا ) الدح للناس وهو من ذلك لَنه‬
‫َجمْع لحاسنه وحَشْد لناقبه والتّثْبيَة الثناء على الرجل ف حياته قال لبيد يُثَبّي ثَناءً من كريٍ‬
‫و َقوْلُه أَل انْعم على حُسنِ التّحِيّة واشْ َربِ والتّثْبية الدوام على الشيء وثَبّيْت على الشيء تَ ْثبَِيةً‬
‫أَي ُدمْت عليه والتّثْبية أَن تفعل مثل فعل أَبيك ولزومُ طريقة أَنشد ابن الَعراب قول لبيد أَُثبّي‬
‫ف البلد ِبذِكْرِ قَيْسٍ َووَدّوا َلوْ َتسُوخُ بنا البلدُ قال ابن سيده ول أَدري ما وجه ذلك قال‬
‫وعندي أَن ُأثَبّي ههنا أُثْن وثَبّيت الال حفظته عن كراع وقول ال ّزمّان أَنشده ابن الَعراب‬
‫تَ َركْتُ اليلَ من آثا ر ُرمْحِي ف الثّبَى العال تَفادَى كتفَادِي ال َوحْ شِ ِمنْ َأ ْغضَفَ رِئْبالِ قال‬
‫الثّبَى العال من مالس الَشراف وهذا غريب نادر ل أَسعه إِلّ ف شعر الفِنْد قال ابن سيده‬
‫وقضينا على ما ل تظهر فيه الياء من هذا الباب بالياء لَنا لم وجعل ابن جن هذا الباب كله‬
‫خ و َهنٍ ف الواو وقال ف‬
‫من الواو واحتج بأَن ما ذهب لمه إِنا هو من الواو نو أَب و َغدٍ وَأ ٍ‬
‫جفِلُونا‬
‫موضع آخر التّثْبية إِصلح الشيء والزيادة عليه وقال العدي يُثَبّون أَرْحاما وما يَ ْ‬
‫وأَخْلقَ وُدّ َذهّبَتْها الَذاهِبُ‬
‫( * قوله « ذهبتها الذاهب » كذا ف الصل والذي ف التكملة ذهبته الذواهب )‬
‫قال يَُثبّون ُيعَظّمون يعلونا ثَُبةً يقال ثَبّ معروفَك أَي أَِتمّه وزد عليه وقال غيه أَنا أَعرفه تَثْبَيةً‬
‫أَي أََعرفه معرفة ُأعْجمها ول أَستيقنها‬

‫( ‪)14/107‬‬

‫( ثت ) الثّتَى والَتا َسوِيق ا ُلقْل عن اللحيان والثّتَى حُطام التب والثّتَى دُقاق التب أَو حُسافَة‬
‫التمر وكل شيء حشوت به غِرارة ما دَقّ فهو الثّتَى وأَنشد كأَنه غِرارةٌ مَلَى ثَت ويروى‬
‫مَلَى حَتَا وقال أَبو حنيفة الثّتاةُ والثّتَى قشر التمر ورديئه‬

‫( ‪)14/109‬‬
‫( ثدي ) الّثدْي ثدْي الرأَة وف الحكم وغيه الّثدْي معروف يذكر ويؤنث وهو للمرأَة والرجل‬
‫أَيضا وجعه أَْثدٍ وُثدِيّ على فُعول وِثدِيّ أَيضا بكسر الثاء لا بعدها من الكسر فأَما قوله‬
‫وَأصْبَحَت النّساءُ مُسَلّباتٍ ُلنّ الويلُ َي ْم ُددْنَ الّثدِينا فإِنه كالغلط وقد يوز أَن يريد الّثدِيّا فأَبدل‬
‫النون من الياء للقافية وذو الّث َديّة رجل أَدخلوا الاء ف الّثدَيّة ههنا وهو تصغي َثدْي وأَما‬
‫حديث عليّ عليه السلم ف الوارج ف ذي الّثدَيّة القتول بالنهروان فإِن أَبا عبيد حكى عن‬
‫الفراء أَنه قال إِنا قيل ذو الّثدَيّة بالاء هي تصغي َثدْي قال الوهري ذو الّثدَيّة لقب رجل اسه‬
‫ثُ ْرمُلة فمن قال ف الّثدْي إِنه مذكر يقول إِنا أَدخلوا الاء ف التصغي لَن معناه اليد وذلك أَن‬
‫يده كانت قصية مقدار الّثدْي يدل على ذلك أَنم يقولون فيه ذو الُيدَيّة وذو الّثدَيّة جيعا وإِنا‬
‫أُدخل فيه الاء وقيل ذو الّثدَيّة وإِن كان الّثدْي مذكرا لَنا كأَنا بقية َثدْي قد ذهب أَكثره‬
‫فقللها كما يقال ُلحَيْمة وشُحَيْمة فأَنّثها على هذا التأْويل وقيل كأَنه أَراد قطعة من َثدْي وقيل‬
‫هو تصغي الثّ ْن ُدوَة بذف النون لَنا من تركيب الّثدْي وانقلب الياء فيها واوا لضمة ما قبلها‬
‫ول يضر ارتكاب الوزن الشاذ لظهور الشتقاق وقال الفراء عن بعضهم إِنا هو ذو الُي َديّة قال‬
‫ول أُرى الَصل كان إِلّ هذا ولكن الَحاديث تتابعت بالثاء وامرأَة َثدْياء عظيمة الّثدْيي وهي‬
‫فعلء ل أَفَعلَ لا لَن هذا ل يكون ف الرجال ول يقال رجل َأْثدَى ويقال َثدِيَ َي ْثدَى إِذا ابتلّ‬
‫وقد ثَداهُ يَ ْثدُوه ويَ ْثدِيه إِذا َبلّه وَثدّاه إِذا َغذّاه والّثدّاء مثل الُكّاء نبت وقيل نبت ف البادية يقال‬
‫له الُصاص وا ُلصّاخ وعلى أَصله قشور كثية تَّتقِد با النار الواحدة ُثدّاءة قال أَبو منصور‬
‫ويقال له بالفارسية براه دايزاد‬
‫( * قوله « براه دايزاد » هكذا هو ف الصل ) وأَنشد ابن بري لراجز كأَنّما ُثدّاؤه ا َلخْروفُ‬
‫لفُوفُ رَكْبٌ أَرادوا حِ ّلةً وُقُوف شبه أَعله وقد جف بالركب وشبه أَسافله‬
‫وقد َرمَى أَنصافَه ا ُ‬
‫سدِيَت حكاها يعقوب وزعم أَنا بدل من سي َسدِيَتْ‬
‫لضْر بالِبل لضرتا وَثدِيَت الَرضُ ك َ‬
‫اُ‬
‫قال وهذا ليس بعروف قال ث قلبوا فقالوا َثدِئتْ مهموز من الّثأَد وهو الثّرَى قال ابن سيده‬
‫وهذا منه سهو واختلط وإِن كان إِنا حكاه عن الرمي وأَبو عمر َيجِلّ عن هذا الذي حكاه‬
‫يعقوب إِل أَن َيعْنَ بالرمي غيه قال ثعلب الثّ ْن ُدوَة بفتح أَولا غي مهموز مثال التّرْ ُقوَة‬
‫والعَرْ ُقوَة على َفعْ ُلوَة وهي مَغْرِز الّثدْي فإِذا ضممت هزت وهي ُفعْ ُللَة قال أَبو عبيدة وكان‬

‫رؤبة يهمز الثّ ْن ُدؤَة وسِئَة القوس قال والعرب ل تمز واحدا منهما وف العتل بالَلف الّثدْواءُ‬
‫معروف موضع‬

‫( ‪)14/109‬‬
‫( ثرا ) الثّ ْروَة كثرة ال َعدَد من الناس والال يقال ثَرْوة رجالٍ وَثرْوة مالٍ والفَرْوة كالثّرْوة فاؤه‬
‫بدل من الثاء وف الديث ما بعث ال نبيّا بعد لوط إِل ف ثَ ْروَةٍ من قومه الثروة العدد الكثي‬
‫وإِنا َخصّ لوطا لقوله لو أَن ل بكم ُقوّة أَو آوِي إِل ُر ْكنٍ شديد وَثرْوةٌ من رجال وثَ ْروَة من‬
‫لرّ من أُقُر مِنّا‬
‫مال أَي كثي قال ابن مقبل وثَ ْروَةٌ من رجال لو رأَْيتَهمُ َلقُلْتَ إِ ْحدَى حِراجِ ا َ‬
‫لضَر ويروى وَثوْرةٌ من رجال وقال ابن‬
‫بِبادِيةِ ا َلعْرابِ كِرْكِرةٌ إِل كَراكِرَ بالَمصارِ وا َ‬
‫الَعراب يقال َثوْرَة من رجال وثَرْوةٌ بعن عدد كثي وثَ ْروَة من مال ل غي ويقال هذا مَثْراةٌ‬
‫سأَةٌ ف الَثَر مَثْراة مَ ْفعَلة من‬
‫للمال أَي مَكْثَرة وف حديث صلة الرحم هي مَثْراةٌ ف الال مَنْ َ‬
‫الثّراء الكثرة والثّراءُ الال الكثي قال حات وقد عَ ِلمَ الَقْوامُ لو َأنّ حاتِما أَراد ثَراءَ الالِ كان له‬
‫وَفْرُ والثّرَاء كثرة الال قال علقمة ُيرِدْنَ ثَراءَ الالِ حيثُ عَ ِلمْنَه وش ْرخُ الشّبابِ عن َد ُهنّ عجيبُ‬
‫أَبو عمرو ثَرَا الُ القومَ أَي كَثّرَهم وَثرَا القومُ ثَراءً كَثُروا وَن َموْا وثَرا وأَثْرَى وأَفْرى كثُرَ مالُه‬
‫شيْتَ أَي كثُر ثَراؤُك وهو‬
‫وف حديث إِسعيل عليه السلم قال لَخيه إِسحق إِنك َأثْرَيْتَ وأَمْ َ‬
‫الال وكثُرت ماشيتُك الَصمعي ثَرا القومُ َيثْرُون إِذا كَُثرُوا وَن َموْا وأَْث َروْا يُ ْثرُون إِذا كثُرت‬
‫أَموالم وقالوا ل يُثْرِينا ال َع ُدوّ أَي ل يكثر قوله فينا وثَرا الالُ نفسُه َيثْرُوا إِذا كثُر وثَ َروْنا القومَ‬
‫أَي كنا أَكثر منهم والال الثّرِي مثل َعمٍ خفيف الكثي والال الثّرِيّ على فعيل وهو الكثي وف‬
‫حديث أُم زرع وأَراحَ عليّ َنعَما ثَرِيّا أَي كثيا ومنه سي الرجل َثرْوانَ والرأَة ثُرَيّا وهو تصغي‬
‫ثَرْوى ابن سيده مال ثَرِيّ كثي ورجل َثرِيّ وأَثْرَى كثي الال والثّرِيّ الكثي العدد قال ا َلأْثُور‬
‫ض ْعضِع وأَنشد ابن بري‬
‫الُحارب جاهلي فقد كُنْتَ َيغْشاكَ الثّرِيّ وَيّتقِي أَذاك ويَرْجُو َن ْفعَك ا ُلَت َ‬
‫صمُ وَأثْرَى الرجلُ كَثُرت أَمواله قال‬
‫لخر سََت ْمَنعُن منهم رِماحٌ ثَرِّي ٌة وغَ ْلصَمةٌ َت ْزوَرّ منها الغَل ِ‬
‫لصَى لَ ُكمْ قِ ْبصُه من بي أَثْرَى وأَقْتَرا أَراد‬
‫سجِدا ال الَزُورانِ وا َ‬
‫الكميت يدح بن أُمية لَ ُكمْ مَ ْ‬
‫من بي من أَْثرَى ومن أَقتر أَي من بي مُثْ ٍر ومُقْترٍ ويقال ثَرِي الرجلُ يَثْرَى ثَرا وثَراء مدود وهو‬
‫ثَرِيّ إِذا َكثُر ماله وكذلك َأثْرى فهو مُثْرٍ ابن السكيت يقال إِنه لَذو ثَراء وثَرْوة يراد إِنه لذو‬
‫عَدد وكثرة مال وأَْثرَى الرج ُل وهو فوق الستغناء ابن الَعراب إِن فلنا َلقَرِيب الثّرَى َبعِيد‬
‫النّبَط للذي َي ِعدُ ول وفاء له وثَريتُ بفلن فأَنا به ثَرٍ وثَريءٌ وثَ ِريّ أَي غَنِيّ عن الناس به‬
‫صرْ طينا لزبا وقوله عز وجل وما تت‬
‫والثّرى التراب الّندِيّ وقيل هو التراب الذي إِذا بُلّ َي ِ‬
‫الثّرَى جاء ف التفسي أَنه ما تت الَرض وتثنيته ثَرَيانِ وثَرَوانِ الَخية عن اللحيان والمع‬

‫أَثْراء وثَرىً مَثْرِيّ بالغوا بلفظ الفعول كما بالغوا بلفظ الفاعل قال ابن سيده وإِنا قلنا هذا لَنه‬
‫لدُوبة واليُبْس‬
‫ل فعل له فنحمل مَثْرِيّه عليه وثَرِيَتِ الَرضُ ثَرىً فهي ثَ ِرّيةٌ َندِيَتْ ولنَتْ بعد ا ُ‬
‫وأَثْ َرتْ كثُرَ ثَراها وأَْثرَى الطر بلّ الثّرَى وف الديث فإِذا كلب يأْكل الثّرَى من العطش أَي‬
‫التراب النديّ وقال أَبو حنيفة أَرض ثَرِّيةٌ إِذا اعتدل ثَراها فإِذا أَردت أَنا اعَْت َقدَت ثَرىً قلت‬
‫أَثْ َرتْ وأَرض َثرِيّة وثَرْياء أَي ذات ثَرَىً ونَدىً وثَرّى فلن الترابَ والسّويقَ إِذا َبلّه ويقال َثرّ‬
‫هذا الكانَ ث قِفْ عليه أَي بُ ّلهُ وأَرض مُثْرَِيةٌ إِذا ل يِفّ ترابُها وف الديث فأُتِي بالسويق فأَِمر‬
‫به فَثُرّيَ أَي بُلّ بالاء وف حديث علي عليه السلم أَنا أَعلم بعفر أَنه إِن عَ ِلمَ ثرّاه مرة واحدة‬
‫ث أَ ْطعَمه أَي َبلّه وأَطعمه الناسَ وف حديث خبز الشعي فيطي منه ما طار وما بقي ثَرّيْناه‬
‫وثَرِيتُ بفلن فأَنا ثَ ِريّ به أَي غنّ عن الناس به وروي عن جرير أَنه قال إِن لَكره الرحى‬
‫( * قوله « ان لكره الرحى إل » كذا بالصل ) مافة أَن تستفرعن وإن لَراه كآثار اليل ف‬
‫اليوم الثّرِيّ أَبو عبيد الثّرْياء على َفعْلء الثّرَى وأَنشد ل ُي ْبقِ هذا الدهر مِنْ ثَرْيائِِه غيَ أَثافِيهِ‬
‫وأَ ْرمِدائه وأَما حديث ابن عمر أَنه كان ُيقْعِي ويُثَرّي ف الصلة فمعناه أَنه كان يضع يديه‬
‫بالَرض بي السجدتي فل تفارقان الَرض حت يعيد السجود الثان وهو من الثّرَى التراب‬
‫لَنم أَكثر ما كانوا يصلون على وجه الَرض بغي حاجز وهكذا يفعل من أَ ْقعَى قال أَبو منصور‬
‫وكان ابن عمر يفعل هذا حي كَبِرت سنّه ف تطوّعه والسّنّة رفع اليدين عن الَرض بي‬
‫سوِىق‬
‫السجدتي وثَرّى التّرْبة َبلّها وثَرّيْتُ الوضع تَ ْثرِيةً إِذا رَشَشته بالاء وثَرّى الَقِط وال ّ‬
‫صب عليه ماء ث لَتّه به وكل ما َندّيته فقد ثَرّيته والثّرَى الّندَى وف حديث موسى والضر‬
‫عليهما السلم فبينا هو ف مكان ثَرْيانَ يقال مكان ثَرْيانُ وأَرض ثَرْيا إِذا كان ف ترابا بلل‬
‫ونَدىً والَْتقَى الثّرَيانِ وذلك أَن ييء الطر فيسَخَ ف الَرض حت يلتقي هو وندى الَرض‬
‫وقال ابن الَعراب لَبِس رجل فروا دون قميص فقيل الَتقَى الثّرَيانِ يعن شعر العانة ووَبَرَ الفَ ْروِ‬
‫وبدا َثرَى الاء من الفرس وذلك حي َي ْندَى بالعَرَق قال ُطفَيل الغَنَويّ ُيذَ ْدنَ ذِيادَ الامِساتِ‬
‫وقد َبدَا ثَرَى الاءِ من أَعطافِها الُتَحلّب يريد العَرَق ويقال إِن لَرَى ثَرى الغضب ف وجه فلن‬
‫أَي أَثَرَه قال الشاعر وإِن َلتَرّاكُ الضّغينةِ قد أَرى َثرَاها من ا َلوْل ول أَسْتَثيُها ويقال ثَرِيتُ بك‬
‫أَي َفرِحت بك وسُرِرت ويقال ثِرِىتُ بك بكسر الثاء أَي َكثُ ْرتُ بك قال كثيّر وإِن َل ْكمِي‬
‫الناسَ ما َت ِعدِينَن من الُبخْلِ أَن َيثْرَى بذلِك كا ِشحُ أَي َيفْرَح بذلِك ويشمت وهذا البيت أَورده‬
‫ابن بري وإِن لَكمي الناس ما أَنا مضمر مافة أَن يثرَى بذلك كاشح ابن السكيت َثرِيَ بذلك‬
‫يَثْرَى به إِذا فرح وسُ ّر وقولم ما بين وبي فلن مُثْرٍ أَي أَنه ل ينقطع وهو مَثَل وأَصل ذلك أَن‬
‫يقول ل يَيْبَس الثّرَى بين وبينه كما قال عليه السلم ُبلّوا أَرحامكم ولو بالسلم قال جرير فل‬
‫تُوبِسُوا بَيْن وبينكم الثّرَى فإِنّ الذي بين وبينكُم مُثْرِي والعرب تقول شَهْرٌ ثرَى وشهرٌ ترَى‬
‫وشهرٌ مَرْعى وشهرٌ اسْتَوى أَي تطر َأوّلً ث يَ ْطلُعُ النبات فتراه ث يَطول فترعاه الّنعَم وهو ف‬

‫الحكم فَأمّا قولم ثَرَى فهو َأوّل ما يكون الطر فيسخ ف الَرض وتبتلّ التّربة وتَلي فهذا معن‬
‫قولم ثرى والعن شَهْرٌ ذو ثَرىً فحذفوا الضاف وقولم وشهر ترى أَي أَن النبت يُ ْنقَف فيه‬
‫حت ترى رؤوسه فأَرادوا شهرا ترى فيه رؤوس النبات فحذفوا وهو من باب ُكلّه ل أَصنع وأَما‬
‫قولم مرعى فهو إِذا طال بقدر ما يكن الّنعَم أَن ترعاه ث يستوي النبات ويَكَْتهِل ف الرابع‬
‫فذلك وجه قولم استوى وفلن قريب الثّرَى أَي الي والثّرْوانُ الغَزِير وبه سي الرجل َثرْوان‬
‫والرأَة ثُ َريّا وهي تصغي َث ْروَى والثّ َريّا من الكواكب سيت لغزارة َنوْئها وقيل سيت بذلك‬
‫لكثرة كواكبها مع صغر مَرْآتا فكأَنا كثية العدد بالِضافة إِل ضيق الحل ل يتكلم به إِل‬
‫مصغرا وهو تصغي على جهة التكبي وف الديث أَنه قال للعباس َيمْلِك من ولدك بعدد الثّرَيّا‬
‫الثّريا النجم العروف ويقال إِن خلل أَنم الثّريا الظاهرة كواكب خفية كثية العدد والثّرْوةُ‬
‫ليلة يلتقي القمر والثّرَيّا والثّرَيّا من السّرُج على التشبيه بالثّريا من النجوم والثّريّا اسم امرأَة من‬
‫أُميّة الصغرى شَبّب با عمر بن أَب ربيعة والثّرَيّا ماء معروف وأَبو ثَرْوان رجل من رواة الشعر‬
‫وأَثْرَى اسم موضع قال الَغلب العِجْلي فما تُ ْربُ أَثْرَى لو َج َمعْت ترابَها بأَكثرَ مِنْ حَيّيْ نِزارٍ‬
‫على ال َعدّ‬

‫( ‪)14/110‬‬
‫لمْق يقال رجل بَّينُ الثّطَا والثّطاةِ وثَطِيَ ثَطا َحمُق وثَطَا الصبّ بعن خَطَا‬
‫( ثطا ) الثّطَا إِفراط ا ُ‬
‫وف الديث أَن النب صلى ال عليه وسلم مَرّ بامرأَة سوداء تُرْقِص صبيّا لا وهي تقول ذُؤال يا‬
‫اْبنَ القَرْم يا ذُؤاله َيمْشِي الثّطا وَيجْلِسُ الََب ْنقَ َعهْ فقال عليه السلم ل تقول ذُؤال فإِنه َشرّ‬
‫لمْق ويقال هو َي ْمشِي‬
‫ل ْمقَى كما يقال فلن ل يتكلم إِل با ُ‬
‫السباع أَرادت أَنه يشي مَشْيَ ا َ‬
‫الثّطا أَي َيخْطُو كما يطو الصب َأوّل ما َيدْرُج والَبَ ْن َقعَةُ الَحق وذؤال ترخيم ذؤالة وهو‬
‫الذئب والقَ ْرمُ السّيّد وقد روي فلن من ثَطاتِه ل َيعْرِف قَطاتَه من لَطاته وا َلعْرفُ فلن من‬
‫لَطاته والقَطاةُ موضع الرديف من الدابة واللطاةُ غُرّة الفرس أَراد أَنه ل يعرف من ُحمْقه مقدّم‬
‫ل ْمأَة والثّطَى العناكب وال أَعلم‬
‫الفرس من مؤخره قال ويقال إِن أَصل الثّطا من الّثأْطة وهي ا َ‬

‫( ‪)14/112‬‬
‫( ثعا ) الّثعْوُ ضرب من الّتمْر وقيل هو ما عظم منه وقيل هو ما لن من البُسْر حكاه أَبو حنيفة‬
‫قال ابن سيده والَعرف الّن ْعوُ‬

‫( ‪)14/113‬‬
‫( ثغا ) الثّغاءُ صوتُ الشاء وا َلعَز وما شاكلها وف الحكم الثّغاءُ صوت الغنم والظّباء عند‬
‫الولدة وغيها وقد َثغَا يَ ْثغُو وَثغَت تَ ْثغُو ثُغاءً أَي صاحت والثاغِيَة الشاة وما له ثَاغٍ ول راغٍ‬
‫ول ثاغِيَة ول راغِيَة الثاغِيَة الشاة والراغِيَة الناقة أَي ما له شاة ول بعي وتقول سعت ثاغَِيةَ‬
‫الشاء أَي ثُغاءها اسمٌ على فاعلَة وكذلك سعت راغِية الِبل وصواهل اليل وف حديث الزكاة‬
‫وغيها ل تيءُ بِشاة لا ثُغاءٌ الثّغاءُ صياح الغنم ومنه حديث جابر َع َمدْتُ إِل عَ ْنزٍ لَذَْبحَها‬
‫سلً الّثغْوة الرّة‬
‫سمِعَ رسول ال صلى ال عليه وسلم َثغْوَتَها فقال ل َتقْطَعْ دَرّا ول نَ ْ‬
‫فَثغَتْ ف َ‬
‫من الثّغاء وأَتيته فما أَْثغَى ول أَرْغى أَي ما أَعطان شاة تَ ْثغُو ول بعيا يَ ْرغُو ويقال أَْثغَى شاته‬
‫وأَ ْرغَى بعِيه إِذا حلهما على الثّغاء والرّغاء وما بالدار ثاغٍ ول راغٍ أَي أَحد وقال ابن سيده ف‬
‫العتل بالياء الّثغْيَة الوع وإِقْفار الَيّ‬

‫( ‪)14/113‬‬
‫( ثفا ) َث َفوْتُه كنت معه على إِثره وثَفاه يَثْفيه تَِبعَه وجاء َي ْثفُوه أَي َيتْبَعه قال أَبو زيد َتأَّث َفكَ‬
‫الَعداء أَي اتّبعوك وأَلَحّوا عليك ول يزالوا بك ُيغْرُونَك ب‬
‫( * كأَنه ينظر بقوله هذا إل قول النابغة ل ت ْقذِفَنّي ف الصفحة التالية ) أَبو زيد خامَرَ الرجلُ‬
‫الكان إِذا ل َيبْرَحْه وكذلك تأَّثفَه ابن بري يقال ثَفاه يَ ْثفُوه إِذا جاء ف إِثره قال الراجر يُبادِرُ‬
‫لوْنَة أَنْ َيغِيبا بُ ْكرَباتٍ ُقعّبَتْ َت ْقعِيبا كالذّئْبِ يَ ْثفُو َطمَعا قريبا والُْثفِيّة‬
‫الثارَ أَن يؤوبا وحاجِبَ ا َ‬
‫ما يوضع عليه القِدْر تقديره أُ ْفعُولة والمع أَثافّ وأَثاثيّ الَخية عن يعقوب قال والثاء بدل من‬
‫الفاء وقال ف جع الَثاف إِن شئت خففت وشاهد التخفيف قول الراجز يا دارَ هِ ْندٍ َعفَت إِلّ‬
‫أَثافِيها بيَ ال ّطوِيّ فصاراتٍ فَوادِيها وقال آخر كَأنّ وقد َأتَى َحوْلٌ جدِيدٌ أَثافِيَها حَماماتٌ مُثُولُ‬
‫وف حديث جابر والبُ ْرمَة بي الَثافّ وقد تفف الياءُ ف المع وهي الجارة الت تنصب وتعل‬
‫القدر عليها والمزة فيها زائدة وَثفّى القدر وأَثْفاها جعلها على الَثاف وَثفّيْتها وضعتها على‬
‫ف ومنه قول الكميت وَما اسْتُ ْنزِلَتْ ف َغيِنا ِقدْرُ جارِنا‬
‫الَثاف وأَّثفْت ال ِقدْرَ أَي جعلت لا أَثا ّ‬
‫ول ُثفّيَتْ إِل بنا حيَ تُ ْنصَب وقال آخر وذاكَ صَنِيعٌ ل تُثَفّ له ِقدْرِي وقول حُطامٍ الجاشعي ل‬
‫يَ ْبقَ من آيٍ با ُيحَلّ ْينْ َغيُ خِطامٍ ورَمادٍ كِ ْنفَ ْي ْن وصالِياتٍ كَكَما ُيؤَْثفَ ْينْ جاء به على الَصل‬
‫ضرورة ولول ذلك لقال يُ ْثفَيْن قال الَزهري أَراد يُ ْثفَ ْينَ من أَْثفَى يُ ْثفِي فلما اضطرّه بناء الشعر‬
‫رده إِل الَصل فقال ُيؤَْثفَيْن لَنك إِذا قلت أَفْعل ُيفْعِل علمتَ أَنه كان ف الَصل ُيؤَفْعِل‬
‫فحذفت المزة لثقلها كما حذفوا أَلف رأَيت من أَرى وكان ف الَصل أَرْأَى فكذلك من يَرَى‬

‫وتَرَى وَنرَى الَصل فيها يَ ْرأَى وتَ ْرأَى ونَرْأَى فإِذا جاز طرح هزتا وهي أَصلية كانت هزة‬
‫ُيؤَ ْفعِلُ أَول بواز الطرح لَنا ليست من بناء الكلمة ف الَصل ومثله قوله كُرات غُلمٍ من‬
‫كِساءٍ مُؤَرْنَبِ ووجه الكلم مُرْنَب فردّه إِل الَصل ويقال رجل ُمؤَْنمَل إِذا كان غليظ الَنامل‬
‫وإِنا أَجعوا على حذف هزة ُيؤَ ْفعِل استثقالً للهمزة لَنا كالتقَّيؤِ ولَن ف ضمة الياء بيانا‬
‫وفصلً بي غابر ِفعْل َفعَلَ وأَ ْفعَل فالياء من غابر فعَل مفتوحة وهي من غابر أَفْعل مضمومة‬
‫فأَمنوا اللبس واستحسنوا ترك المزة إِل ف ضرورة شعر أَو كلم نادر ورماه ال بثالثة الَثافِي‬
‫يعن البل لَنه يعل صخرتان إِل جانبه وينصب عليه وعليهما القدر فمعناه رماه ال با ل‬
‫يقوم له الَصمعي من أَمثالم ف َرمْي الرجل صاحبه بال ْعضِلت رماه ال بثالثة الَثاف قال أَبو‬
‫عبيدة ثالثة الَثاف القطعة من البل يعل إِل جانبها اثنتان فتكون القطعة متصلة بالبل قال‬
‫خُفافْ بن ُندْبَة وإِنّ َقصِيدَةً شَنْعاءَ مِنّي إِذا َحضَرَت كثالثةِ الَثاف وقال أَبو سعيد معن قولم‬
‫رماه ال بثالثة الَثاف أَي رماه بالشرّ كُلّه فجعله أُْثفِية بعد أُْثفِية حت إِذا رُمي بالثالثة ل يترك‬
‫منها غاية والدليل على ذلك قول علقمة بل كلّ قوم وإِن عزّوا وإِن كَ ُرمُوا عَرِيفُهم بأَثاف الشرّ‬
‫مَرْجوم أَل تراه قد جعها له ؟ قال أَبو منصور والُْثفِيّة حجر مثل رأْس الِنسان وجعها أَثافّ‬
‫بالتشديد قال ويوز التخفيف وتُنصب القدور عليها وما كان من حديد ذي ثلث قوائم فإِنه‬
‫يسمى الِ ْنصَب ول يسمى أُْثفِيّة ويقال َأْثفَيْت ال ِقدْر وَثفّيتها إِذا وضعتها على الَثاف والُْثفِيّة‬
‫أُ ْفعُولة من َثفّيْت كما يقال أُدْحِيّة ِلمَبيض النعام من دَحَيْت وقال الليث الُْثفِيّة ُفعْلوية من أَّثفْت‬
‫قال ومن جعلها كذلك قال أَّثفْت القدر فهي مُؤَثّفة وقال آَثفْت القدر فهي ُمؤَثَفَة قال النابغة ل‬
‫َت ْقذِفَنّي ب ُر ْكنٍ ل كِفاءَ له ولو َتأَّثفَك ا َلعْداءُ بالرّ ْفدِ وقوله ولو تَأّثفَك ا َلعْداء أَي ترافدوا‬
‫حولك مُتضافرِين عليّ وأَنت النارُ بينهم قال أَبو منصور وقول النابغة ولو تأَّثفَك ا َلعْداءُ‬
‫بالرّ َفدِ قال ليس عندي من ا ُلْثفِية ف شيء وإِنا هو من قولك أََثفْت الرجل آِثفُه إِذا تَِبعْته‬
‫والثِفُ التابع وقال النحويون ِقدْر مُثْفاة من َأْثفَيْت والَُثفّاة‬
‫( * قوله « والثفاة إل » هكذا بضبط الصل فيه وفيما بعده والتكملة والصحاح وكذا ف‬
‫الساس والذي ف القاموس الثفاة بكسر اليم ) الرأَة الت لزوجها امرأَتان سواها شبهت بأَثاف‬
‫القدر وُثفّيت الرأَة إِذا كان لزوجها امرأَتان سواها وهي ثالثتهما شبهن بأَثاف القدر وقيل الَُثفّاة‬
‫الرأَة الت يوت لا الَزواج كثيا وكذلك الرجل الَُثفّى وقيل ا ُلَثفّاة الت مات لا ثلثة أَزواج‬
‫والَُثفّى الذي مات له ثلث نسوة الوهري والَُثفّية الت مات لا ثلثة أَزواج والرجل مُثَفّ‬
‫والَُثفّاة سة كالَثاف وأُثَ ْيفِيَات موضع وقيل ُأثَ ْيفِيات أَحْبل صغار شبهت بأَثاف القدر قال الرّاعي‬
‫حقْنا قَلِئصَ َيعْتَلِينا وقولم بقيت من فلن ُأْثفِيَة َخشْناء أَي بقي منهم‬
‫َد َعوْن قُلوبَنا بُأثَ ْيفِيَاتٍ فَألْ َ‬
‫عدد كثي‬

)14/113 (

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful