‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬

‫أغلى هدية للخت الرضية بحث‬
‫دماء المرأة‬
‫تأليف ‪ :‬نورة بنت سعيد المقبالية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬
‫‪www.aldura.net‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬

‫الفهرس‬
‫[**]تقديم‬
‫[**]أحوال من واقعنا المؤلم‬
‫[**]الجهاز التناسلي في النثى ودوره‬
‫[**]مم يتركب الجهاز التناسلي للنثى؟‬
‫[**]العضاء الجنسية الخارجية (الفرج)‬
‫[**]العضاءعضاء الجنسية الداخلية‬
‫[**]طرق منع الحمل وحكم السلم فيها‬
‫[**]الحيض‬
‫[**]صفــــــــاته‬
‫[**]ما هي علمات الطهر؟‬
‫[**]مسئلة النتظار‬
‫[**]مسئلة الطلوع والنزول‬
‫[**]الستحاضة‬
‫[**]دماء الشبهة‬
‫[**]هل تحيض الحامل؟‬
‫[**]النفاس‬
‫[**]من سنن الفطرة لدى المرأة‬
‫[**]فتاوى تهمك‬
‫[**]الخاتمة‬
‫[**]مراجع البحث‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫تقديم‬
‫بسم ال الرحمن الرحيم‬
‫الحمد ل ولي الصالحين القائل في كتابه الكريم ‪ ( :‬ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ول‬
‫تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم ال إن ال يحب التوابين و يحب المتطهرين ) ‪.‬‬
‫وصلى ال وسلم وبارك على إمام المرسلين القائل ‪ ( :‬هذا أمر كتبه ال على بنات آدم ( (رواه البخاري ومسلم)‬
‫وبعد ‪،،،‬‬
‫فقد دفعتني كثرة السئلة التي تصلني من كثير من الخوات والمهات‪ ،‬وحب الدراسة والستطلع ‪ ،‬إلى كتابة هذا البحث ‪،‬‬
‫وكثير من الرسائل التي أتلقاها من طالبات المراحل الدراسية الثلث‪ :‬العدادية‪ ،‬والثانوية‪ ،‬والسئلة الساذجة والغريبة من‬
‫الحيض المبتدئات خاصة بالمرحلة البتدائية‪ ،‬واللتي كن يقلن‪" :‬إذا سألت أمي أو أختي نهرتني وقالت ل تزالين صغيرة" !!!‬
‫مما جعل كثيرا من هذه الفتيات ل يخبرن أمهاتهن أنهن قد حضن فيلجأن للزميلة أو الجارة أو ‪ ...‬وطبعاً قد ل تعي مثل تلك‬
‫الفتاة حتى طريقة الغسل لنها تعلمت أن ذلك (عيب) والسؤال فيه خطأ‪ ،‬وأعرف كثيرًا من الفتيات بهذا الحال في عمر الحادية‬
‫عشرة والرابعة عشرة ول حول ول قوة إل بال‪.‬‬
‫ولما كانت معظم تلك الرسائل تريد رداً عاجل تأتي الفتاة أحيانا لكي تقول‪" :‬هل أغتسل الن فقد ظهر لي كذا وكذا – هل هذه‬
‫علمة طهري؟" وكنت دائما أحاول أن أحيلهن ألى الكتب‪ ،‬أو التأجيل لسؤال المشائخ أما فيما ل ينتظر فكانت رسالتي هذه هدية‬
‫لكل أخت حريصة على أن تتم لها عبادتها‪.‬‬
‫ولكل أم تخشى على نفسها وأهلها ناراً وقودها الناس والحجارة‪.‬‬
‫وإلى كل مبتدئة أو مراهقة تريد أن تبدأ حياتها التكليفية على بصيرة من الدين ونور من العلم‪..‬‬
‫وقد قمت بتقسيم بحثي هذا "دماء المرأة"‪ ،‬إلى‪:‬‬
‫(مقدمة وثمانية مباحث وخاتمة)‬
‫المقدمة‪ :‬وتحدثت فيها عن الدوافع التي دفعتني لكتابة هذا البحث‬‫المبحث الول‪ :‬أحوال من واقعنا المؤلم‪.‬‬‫وعسى أل أكون قد أسهبت فيه إسهابا يخرجني عن صلب الموضوع فقد حاولت ضم بعض القصص والحداث مما يجعله أقرب‬
‫إلى الذهان وأحب للستطلع وخاصة من قبل المبتدئات ‪ ...‬وحتى ل تكون مادة البحث جافة أحببت أن أخرج به من السلوب‬
‫العلمي الذي يتطلب بعض الساليب الدبية التي تزيل عنه الرتابة والملل ‪ ..‬وإل فأنا ل أقدم أي جديد في الساحة العلمية أو‬
‫الفقهية وإنما كان حظي من ذلك النقل وضم المادة العلمية إلى المادة الفقهية لتحصل الفائدة بمشيئة ال‪.‬‬
‫المبحث الثاني‪ :‬الجهاز التناسلي في المرأة ودوره‪.‬‬‫وحاولت تضمين المادة العلمية أدلة من الكتاب والسنة وأقوال العلماء والحكمة إن علمت في ذلك‪ ،‬وقد قمت بتقسيم هذا المبحث‬
‫إلى مقدمة وثلثة مطالب‪:‬‬
‫المقدمة‪ :‬وتحدثت فيها عن السباب التي دعتني لدخال هذا المبحث ضمن موضوعات "دماء المرأة"‪.‬‬‫المطلب الول‪ :‬العضاء الجنسية الخارجية‪.‬‬‫المطلب الثاني‪ :‬العضاء الجنسية الداخلية‪.‬‬‫‪-‬طرق منع الحمل ورأي السلم فيها‪.‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وتعرضت للمراض التي تصيب هذه العضاء‪ ،‬وأسبابها‪ ،‬وعلجها بصورة خاطفة‪ .‬كما أسهبت بعض الشيء في شرح طرق‬
‫منع الحمل لتنظيم النسل‪ ،‬والمرض المتسبب عن كل طريقة منها‪.‬‬
‫المبحث الثالث‪ :‬الحيض‬‫وقسمته إلى أربعة مطالب‪( :‬معناه – صفته – أسبابه – أحكامه)‬
‫المبحث الرابع‪ :‬الستحاضة‬‫وقسمته إلى أربعة مطالب‪( :‬معنى الستحاضة – صفتها – أسبابها – أحكامها) ‪.‬‬
‫المبحث الخامس‪ :‬النفاس‬‫وقسمته إلى أربعة مطالب‪( :‬معناه – صفته – أسبابه – أحكامه)‬
‫المبحث السادس‪ :‬الغسل‬‫المبحث السابع‪ :‬من سنن الفطرة لدى المرأة‬‫المبحث الثامن‪ :‬فتاوى تهمك‬‫فهو يعتبر مبحث لنني بحثت عن بعض الجوبة من خلل الكتب‪.‬‬
‫الخاتمة‪:‬‬‫وتحتوي على النتائج التي توصلت إليها من خلل جدول يحتوي على الفروق بين الدماء الثلثة‪.‬‬
‫هذا وأسأل ال أن يكون عملي هذا خالصاً لوجهه الكريم‪ ،‬فغايته الفادة رغم هذه العجالة الناتجة عن ضيق الوقت الذي كتب‬
‫فيه البحث‪.‬‬
‫ورغم ضآلة مراجعه‪ ،‬وقلة خبرة كاتبه فأنا لست ممن يكتبون في مثل هذه المواضيع عن خبرة ودراية لكن الحاجة الماسة هي‬
‫التي دعتني لذلك إذ إنني وإن استطعت بعض الشيء مدارسة نفسي بنفسي في بقية العلوم فاعترف بقصر الباع‪ ،‬وقلة المتاع‬
‫الذي أحمله من المادة الفقهية‪.‬‬
‫فغاية ما أرشدني إليه فكري هو الكتابة في هذا الموضوع خاصة لنه حسب رأيي هو أول ما ينبغي أن تطلبه المرأة من علوم‬
‫الفقه ‪ ..‬فرأيت أن البحث هو خير ما يلزمني بالمدارسة والتقصي وتذكّر المادة بإستخراجها من مصادرها الصلية وكتابتها ‪..‬‬
‫والنفس تواقة للكسل فل بد من إلزامها لتحيى بنهلها من حياة العلماء ‪..‬‬
‫وكنت أتمنى أن يخرج بحثي خيراً من ذلك ولكن‪:‬‬

‫ول يسع قليمي هذا إل أن يطأطأ رأسه أمام مشائخه وعلمائه الفطاحل وهو ينقل عنهم العلم‪.‬‬
‫فإن كان من صواب فذلك من ال إذ وفقني لنقل ما صح‪ ،‬وإن كان من خطأ فذلك من نفسي والشيطان إذ هوت من المور ما‬
‫شذ‪.‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وجزى ال الخوة والخوات خيراً لما قدموه من معونة و إرشاد من تقديم للكتب وتشجيع للنفس وحفز للهمة‪..‬‬
‫وأهدي بحثي إلى كل أولئك داعية المولى لهم التوفيق والسداد‪.‬‬
‫‪-----------------------------‬‬‫‪-1‬الية ‪ 222‬من سورة البقرة‬

‫أحوال من واقعنا المؤلم‬
‫إن الجهل داء عضال تفشى في مجتمعنا المسلم ‪ ..‬والناظر إلى أحوال الشباب‪ ،‬الذين هم عدة أي أمة‪ ،‬ول يرقى بدونهم أي‬
‫مجتمع ‪ ،‬يجدهم في مجتمعنا المسلم يتخبطون يمنة ويسرة‪ ،‬يبحثون عن الحقيقة وأنى لهم ذلك ولم يكلفوا أنفسهم أدنى مشقة‬
‫ليطلعوا على نفائس الكتب التي تحتضنها المكتبات‪ ،‬وإنما غايتهم أن يطالعوا إن تاقت نفوسهم للقراءة تلك المجلت الخليعة‪،‬‬
‫وتلك الفلم الماجنة‪ ،‬وبعض روايات العشق والغرام الهابطة‪.‬‬
‫ولعمري إنه لمن المحزن والمؤسف رؤية العذارى وقد هبط عندهن الحياء‪ ،‬فقد رأيتهن أيام الدراسة يتهافتن على ما سمينه في‬
‫ذلك الوقت "جريدة الثنين" وهو اليوم الذي ينشر فيه الشعر الشعبي الذي يتحدث عن الحب والغرام والتيه والضلل فإذا بهن‬
‫يتسابقن في حفظ تلك الشعار وانظر إلى المقرر الدراسي بل انظر كتاب ال ماذا يحفظن منه؟!‬
‫ركبنا الحافلة يوما من اليام عائدين إلى المنازل بعد انتهاء اليوم الدراسي فإذا بإحدى الفتيات تبكي وتنتحب وقد احمّرت‬‫عيناها لكثرة البكاء‪ ،‬حسبت أن أحد أقاربها توفي‪ ،‬فاقتربت منها وسألتها‪ :‬ما بالك؟ لم تستطع الحديث بل نظرت إليّ نظرة من‬
‫يستجدي الشفقة ‪ ،‬سألت إحدى الفتيات ممن كن حولها‪ ،‬فقالت‪ :‬لقد مات فلن ‪ ..‬قلت‪ :‬من هذا؟ قالت‪ :‬أل تعرفين ذلك المغني‬
‫الشاب الجميل؟! قلت‪ :‬أكل هذا لجل مغني – ولعلني قلت مصيره النار‪.‬‬
‫فتحركت أشجان المنتحبة وقالت‪ :‬حرام عليكِ‪ ،‬فرحمة ال واسعة‪ ،‬لقد مات في عز شبابه‪ ،‬وأرجو ال أن يرحمه‪ 000 ،‬لن‬
‫أسمع صوته‪ 000 ،‬واستمرت تبكي !!!‬
‫تلك هي مصادر المعرفة عند اكثر شبابنا ول حول ول قوة إل بال‪.‬‬
‫وكما يعاني الشباب من عفن الثقافة وهو يعاني أيضاً من انهزام نفسي تجاه ما يراه من إنجازات الغرب المختلفة مما حدا به‬
‫إلى التقليد العمى لذلك الغربي‪ ،‬وكثيرًا ما نسمع عن شخص أصيب بمرض نفسي‪...‬‬
‫كنت بالمستشفى ‪ ...‬أخبرت أن إحدى زميلت الثانوية من منطقة بعيدة راقدة بالمستشفى ‪ ...‬ذهبت لعيادتها‪ ،‬وقد مضى على‬‫آخر لقاء بيننا قرابة أربع سنوات ‪ ..‬كان الجهاد الشديد بادٍ عليها‪ ،‬وكأنها أكثرت من البكاء‪ ،‬فتحلقت عيناها بحلق سوداء‪ ،‬وبدا‬
‫جمالها كأنما ينطمر ‪ ...‬ثم نظرت ليدها وإذا بها مشلولة الصابع معوجة ومقفلة بشكل عجيب ل تستطيع أن تفتحها‪ ،‬فدهشت‬
‫لكني تذكرت أن ال على كل شيء قدير‪.‬‬
‫فلما رأتني ‪ ..‬صرخت باسمي فرحة وتهللت أساريرها وبدأت تحرك يدها ‪ ..‬جلست بجانبها وسألتها ما بها ؟ قالت‪ :‬مجرد صداع‬
‫أخذ يزداد فأحدث لي إغماءا وانهيارا عصبيا‪ ،‬ثم تطور إلى شد عصبي في مختلف أعضاء جسدي ولن يتمكن الطباء من إعادة‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫العضاء إلى حالتها الطبيعية إل إذا استعدت راحتي النفسية‪.‬‬
‫قلت لها‪ :‬لو تسمحين ‪ ..‬الظاهر أنك تعانين من هموم تثقلك‪.‬‬
‫قالت‪ :‬أبداً ‪ ..‬هناك أسباب خاصة‪.‬‬
‫لم أحب الكثار من السئلة وقلت ربما كانت هناك أسباب خاصة بالسرة‪ ،‬وبينما أنا مستغرقة في التفكير‪ ،‬قالت‪ :‬تبدو ملمحك‬
‫كأنك مرتاحة نفسياً‪ ،‬بأي تخصص أنتِ في الجامعة؟‬
‫انتبهت‪ ،‬وقلت لها‪ :‬نعم –الحمد ل‪ -‬فأنا سعيدة ولكنني ل أدرس بالجامعة‪.‬‬
‫قالت‪ :‬ول بالكلية؟‬
‫قلت‪ :‬ول بالكلية‪.‬‬
‫قالت وهي تنظر لملبسي‪ :‬لماذا ؟ ألجل وجود الرجال؟‬
‫قلت وأنا أبتسم‪ :‬ل يا عزيزتي ولكنه قدر ال فوق النسبة والمؤهلت الدنيوية‪.‬‬
‫قالت‪ :‬إذن أنتِ تعملين؟‬
‫قلت لها‪ :‬ول أعمل لدى أي جهة‪.‬‬
‫تعجبت ‪ ..‬وقالت‪ :‬ول متزوجة؟‬
‫قلت‪ :‬ل‪.‬‬
‫قالت‪ :‬وأنا مثل ذلك‪.‬‬
‫ثم قلت لها‪ :‬يظهر لي انك تعانين من الفراغ وهو الذي أحالك لما أرى‪.‬‬
‫بدا على وجهها أسى وحزن عميق وقالت‪ :‬الفتاة ل قيمة لها بدون عمل! ‪ ..‬ولكن كيف تقضين وقتك؟‬
‫قلت‪ :‬بالقراءة وتنمية المواهب‪.‬‬
‫قالت ‪ :‬إني احب كتابة الشعر ولكن من ينميها؟!‬
‫هنا انقطع حديثنا وودعتها لدخول الطبيب للكشف‪ ،‬وهذا مثال واقعي للهزيمة النفسية التي يعيشها الشباب مما يؤدي في كثير‬
‫من الحيان لمثل هذه الحالة‪ ،‬ومثال للجهل الذريع الذي يكاد أن يكون فاضحاً ومشينًا ‪.‬‬
‫ولعل سرد القصص يكون أبلغ في توصيل مدى ما يعانيه المجتمع المسلم من جهل في أيسر أموره أل وهي الطهارة التي يفسد‬
‫الجهل بها كثيراً من العبادات‪.‬‬
‫عِدتُ في أيام رمضان إحدى النساء‪ ،‬وسألتها عن مرضها وطلبت مني أن أدنوا منها‪ ،‬وأسرت إليّ بأنها حامل ومصابة بنزيف‬‫فماذا تفعل بصيامها وصلتها؟ فقلت لها‪ :‬النزيف دم مرض فل تتركي الصلة والصيام حتى ينقطع الدم أو يسقط الجنين‪.‬‬
‫قالت‪ :‬قد تركت الصلة والصيام‪.‬‬
‫قلت لها‪ :‬ولماذا لم تسألي ابنتك؟‬
‫قالت‪ :‬ل أستطيع أن أسألها في شي كهذا !!!‬
‫وفي غياب الم سألت ابنتها وهي فتاة تبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا هل تعلمين بمرض أمك؟‬
‫قالت‪ :‬نعم سمعتها تكلم إحدى جاراتها‪.‬‬
‫قلت‪ :‬فلم لم تفاتحيها فيه وأنت تعلمين أنها تترك الصلة والصيام‪.‬‬
‫قالت بدهشة واستغراب‪ :‬كيف أسألها لم أعتد أن أكلمها أو تكلمني في شيء كهذا !!!‬
‫قلت‪ :‬أتكتمين العلم عن أقرب الناس إليك‪ ،‬المسلمة ل يمنعها الحياء من التفقه في أمور دينها‪ ،‬ومن تسأل المرأة إذا لم تسأل‬
‫ابنتها‪...‬‬
‫بعثت إليّ إحدى النساء من أجل الضيافة وفعلً ذهبت‪ ،‬كان عمر هذه المرأة ل يتجاوز الثلثين عام ًا وزوجها شاب في هذه‬‫الحدود أو أقل تقريباً‪ .‬قالت‪ :‬كنت أريدك في أمر ‪ ..‬إني في الشهر السادس وأصابني نزيف وقال لي الطباء انهم ل يستطيعون‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫إيقافه مخافة سقوط الجنين ولكنهم أعطوني علجا على مدى‪.‬‬
‫قلت‪ :‬نعم ‪ ..‬وما المشكلة؟‬
‫قالت‪ :‬المشكلة في أنني إلى متى سأترك الصلة؟‬
‫قلت لها‪ :‬أنت لست حائضًا ول نفساءا وتجب عليك الصلة والصيام وكل ما تفعله الطاهرة‪.‬‬
‫قالت‪ :‬مستحيل ‪ ..‬كيف أصلي؟!‬
‫ُدهِشتُ لذلك‪ ،‬وقلت لها‪ :‬ما المانع؟‬
‫قالت‪ :‬إن زوجي لن يصدقني إذا رآني أصلي فل يمتنع عني‪.‬‬
‫وطال الحوار وأدركت أن ل فائدة فالمرأة تريد أن تخرج من عندي بفتوى تمتنع من خللها عن الصلة‪.‬‬
‫فقلت لها‪ :‬حسناً يستحسن أن تذهبي وزوجك إلى أحد المشائخ (فكان جوابي هذا مثل الصاعقة)‪.‬‬
‫قالت‪ :‬ماذا تقولين أطلع الجانب على أحوالي الشخصية‪.‬‬
‫قلت‪ :‬حسناً يذهب زوجك لوحده‪.‬‬
‫قالت‪ :‬هذه فضيحة ‪ ..‬كيف يتكلم الرجال في أمر كهذا‪.‬‬
‫حاولت أن أفهمها ولكن دون جدوى ‪ ..‬قلت لها‪ :‬تريدين أن يمتنع الرجال عن ذكر مثل هذه المسائل وأولدكن الن يدرسون‬
‫تفاصيل الجهاز التناسلي وكيفية حدوث الحمل واجتماع الحيوان المنوي بالبويضة ‪ ..‬فاستعظمت ذلك‪.‬‬
‫ثم ذكرت لها كيف كانت الصحابيات –رضوان ال عليهن‪ -‬يسألن رسول ال ‪ e‬فلما تلوت عليها آية المحيض‪ ،‬أتدرون ماذا‬
‫قالت؟‬
‫لقد قالت‪ :‬اسكتي أخاف أن يسمعك أحد‪ ،‬أيمكن أن يذكر ال مثل هذه الشياء في القرآن؟!!!‬
‫فبال عليكم أي جهل وصلنا إليه‪ ،‬للدرجة التي جعلتنا ننكر آية من القرآن وما أدراك ما يجره هذا النكار من أحكام ‪..‬‬
‫ول يعذر أحد في طلب العلم كل بحسب إمكاناته‪.‬‬
‫فتاة بالمرحلة الثانوية تركت الصلة شهرين تحسب ذلك حيضاً!‬‫أخبرتني إحدى الفتيات وقالت‪ :‬إن أمي تبكي تحسبني عقيماً‪ ،‬وعمر هذه الفتاة ثمانية عشر عاماً‪..‬‬‫قلت لها‪ :‬ما السبب في ذلك؟‬
‫قالت‪ :‬ل تعرف أنني أحيض‪.‬‬
‫قلت‪ :‬كيف ألم تخبريها؟‬
‫قالت‪ :‬هي لم تسألني ولم تذكر لي شيئا من ذلك إل العام الماضي مع أنني بلغت منذ كان عمري ثلثة عشر عاماً‪.‬‬
‫ت مبتدئة؟‬
‫قلت باستغراب‪ :‬ما صنعت يوم كن ِ‬
‫قالت‪ :‬استعنت ببعض الزميلت كي يجلبن لي ما أحتاج إليه !!!‬
‫امرأة شابة متعلمة قالت لي‪ :‬إني أطهر من أسبوعين ولكني ل أغتسل إل بعد الربعين‪.‬‬‫ك متى وجدت الطهر اغتسلت وصليتِ؟‬
‫قلت لها‪ :‬أل تعلمين أن ِ‬
‫قالت‪ :‬بلى ‪ ..‬ولكن النساء قلن لي أنه ل بد أن يكون الغسل من النفاس بعد الربعين‪.‬‬
‫ك إلى وحل الجهل‪.‬‬
‫قلت لها‪ :‬أتتركين علمك‪ ،‬وبدلً من أن تعلمينهن أعدن ِ‬
‫ولم يكن منها إل أن ضحكت استهتاراً بعظمة المر وهول ما وقعت فيه وقالت‪ :‬ماذا أفعل الكثرة تغلب القلة؟!!‬
‫فتيات بالثانوية ل يصمن القضاء بحجة الخجل من أن يعرف الهل لماذا يصمن!‬‫أمسكت فتاة في المرحلة الثانوية بالمصحف تريد أن تتلو‪ ،‬فلما نهتها الطالبات عن ذلك‪ .‬قالت‪ :‬أستحي أن أعتذر للمعلمة‬‫فتعرف أني حائض‪ .‬فانظروا كيف أدّى بها المر إلى أن تستحي من معلمة وهي امرأة مثلها‪ ،‬ول تستحي من خالقها‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وإني لذكر هنا قصة ابنة الشيخ أبي ميسور يصنتين النفوسي –رحمه ال‪ .)1( -‬فقد سألته يوماً عن مسألة من مسائل الحيض‬
‫ووصفت له إمارات من ذلك‪ ،‬ثم قالت له‪ :‬أتراني أن أصلي بهذا أم ل؟‬
‫فقال لها‪ :‬أل تستحي مني يا ابنتي؟‬
‫فقالت‪ :‬أخشى إن استحيت في أمور ديني أن يمقتني ال تعالى يوم القيامة‪.‬‬
‫فاستيقظ الشيخ فقال‪ :‬ل يمقتك ال تعالى يوم القيامة يا ابنتي‪.‬‬
‫وقيل كانت ابنته هذه عظيمة القدر في أهل زمانها وممن يروى عنها الفوائد الكثيرة‪ ،‬فمما رُويّ عنها مع أبيها أيضاً أنها‬
‫جلست معه ذات يوم‪ ،‬حتى قال‪ :‬المسلمون أفضل من أقوالهم‪ ،‬فقالت هي‪ :‬أقوالهم أفضل‪ ،‬لن المسلمين يموتون وتبقى أقوالهم‪،‬‬
‫ينتفع بها بعدهم‪ ،‬إل إن كنت تريد فضل الجسام على العراض‪ ،‬وإل أفعالهم والدين أفضل المخلوقات‪.‬‬
‫وقيل ‪ :‬أنهما جلسا يوماً يتحدثان وقد غسل ثيابهما ونشراها للشمس‪ ،‬فنظر الشيخ إلى صفاء الثياب‪ ،‬فقال‪ :‬تمنيت ان ال عز‬
‫وجل طهر قلبي كطهارة هذه الثياب‪ ،‬فقالت‪ :‬تمنيت أن يكون بيدي تطهير قلبي فأطهره كهذه الثياب‪ ،‬وأرسله إلى موله‪ ،‬فقال‬
‫لها‪ :‬إنك لبلغ مني حتى في الماني(‪. )2‬‬
‫وبمثل هذه الفتاة ينبغي أن تقتدي المرأة المسلمة‪.‬‬
‫حياء في غير محله‬
‫قال الدكتور "فريدريك لويس" في كتابه "عشرين سنة في حجرة العترافات"‪" :‬ليس صحيحا ما يزعمه الناس من أن الفتاة‬
‫الحديثة في هذا العصر تعرف كل شيء‪ ،‬ولم يفتها من المعلومات الجنسية شيء‪ ،‬وأضرب لذلك مثل تلك المثقفة التي تخرجت‬
‫حديثاً من الجامعة‪ ،‬لقد جاءت لستشارتي في موضوع كان الحرى بها أن تكون في غنى تام عن التحدث فيه‪ ،‬جاءت تقص‬
‫عليّ في حيرة ويأس‪ ،‬أن موعد زواجها قد أعلن عنه في جميع الصحف وأن الدعوة قد أرسلت للصدقاء والقارب وكل شيء‬
‫أعد لحفلة القران الذي سيعقد بعد أيام معدودات على أصابع اليد الواحدة‪ .‬فسألتها‪ :‬حسناً‪ ،‬وما المشكلة في ذلك؟‬
‫قالت والدموع تنهمر من عينيها‪ :‬إن هذا الموعد سيكون في فترة الدورة الشهرية‪ ،‬ل يلئم مقتضى الحال!‬
‫قال‪ :‬ولما لم تحتاطي لذلك قبل يوم الزفاف؟‬
‫قالت‪ :‬لني ل أجرؤ أن أبوح لحد بشيء خاص بهذا المر‪.‬‬
‫قال‪ :‬ليس لدي ما أنصح إليك به‪ ،‬سوى أن تستمروا في مراسم الزواج ومعداته‪ ،‬على أن تخبري خطيبك بما أسررته إليّ!‬
‫فأجابت في شيء من الحيرة والدهشة‪ :‬ولكن هذا مستحيل‪ ،‬إذ ل يمكنني أن أبوح له بذلك وقد استشرت أمي في المر الشائن‪،‬‬
‫ولكنها اقترحت أن تهمس في أذن أم (العريس) وستهمس أمه في أذن أبيه‪, ،‬أخيرًا سيهمس أبوه في أذنه (‪. )3‬‬
‫وأرجو أل تقع الفتاة المسلمة في مثل هذا فإن في الحيض محظورات على وجه الكراهية تنافي ما عليه العروس من الزينة‬
‫المبالغ فيها فتتسبب في إيقاع زوجها في الحرام‪( ،‬والدعاء للمعصية معصية (‪.)4‬‬
‫‪-------------------------------------‬‬‫‪-1‬أحد المشائخ المغاربة من الطبقة الخامسة (‪ 225– 200‬هـ)‬
‫‪ -2‬من كتاب طبقات المشائخ بالمغرب‪ ،‬للشيخ أبي العباس أحمد الدرجيني ج ‪ ،2‬ص ‪.316‬‬
‫‪ -3‬تحفة العروس‪ ،‬تأليف محمود مهدي الستنبولي‪ ،‬ط ‪1405( ،6‬هـ‪1985 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪.141-140‬‬
‫‪ -4‬الجامع الصحيح للعلمة محمد بن يوسف اطفيش‪ ،‬ج ‪1406( ،2‬هـ‪1986،‬م)‪ ،‬صـ ‪.12‬‬

‫الجهاز التناسلي في النثى ودوره‬
‫‪ ...‬المقدمة‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫إن ال تعالى قد فطر الناس على ضرورة الجتماع بين الذكر والنثى‪ ،‬وسن في خلقه التزاوج لبقاء جنسهم‪ ،‬وعمارة الرض‪،‬‬
‫وهذا هو الهدف السمى للزواج‪ .‬قال تعالى (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة‬
‫إن في ذلك ليات لقوم يتفكرون) (‪.)1‬‬
‫ولكن ال ـ تكريماً لبني آدم ـ لم يجعل إلتقاء الرجل والمرأة بل قيود كما هو حال الحيوان بل سن لتلك العلقة ضوابطا تضبطها‪،‬‬
‫وأحكاما تربطها‪ .‬يقول الدكتور حقي في كتابه "فيزيولوجيا السلوك" ‪( :‬والدافع الفيزيولوجي – المتسبب في كثير من‬
‫المشكلت للفرد أو المجتمع‪ ،‬هو دافع الجنس‪ ،‬ويميل كثير من العلماء إلى إبعاده من طائفة الدوافع الخاصة بالتوازن الحيوي‬
‫ليضعوه تحت دوافع خاصة باستمرار النوع‪ ،‬لن الجوع‪ ،‬والعطش‪ ،‬واللم أهداف أشد إلحاحا عن هدف الشباع الجنسي‪ ،‬بحيث‬
‫يعتمد استمرار بقاء الكائن حياً على إنهاء التوتر المصاحب لها‪ ،‬وهذا يختلف تماماً في دوافع الجنس ولهذا الدافع مرحلة تطور‬
‫معينة تبدأ عن ابتداء النضج في مرحلة المراهقة‪ ،‬ويتحكم فيها أو ًل الغدة النخامية ثم مجموعة الغدد الصماء التي رأسها في‬
‫هذه العملية الغددالتناسلية ‪....‬‬
‫كما أنها تحدث تلقائياً‪ ،‬وإن أهدافها واضحة ‪ ....‬أي أن هذه الدوافع غريزية ولدت معك المعرفة الخاصة بإشباعها)(‪. )2‬‬
‫(تقول الدكتورة (ماريون هيلرد)‪ ،‬رئيسة قسم النساء والولدة بجامعة نورنتو‪:‬‬
‫(‪ ...‬فالنثى مزودة بجهاز تناسلي يسيطر على كيانها‪ ،‬وهو جهاز ذو قوة مدمرة تستطيع أن تحطم القيود والغلل دون أي‬
‫نذير‪ ،‬وذلك عندما يشترك رجل وامرأة في ضحكة خفية أو تتلمس يداهما!‪.‬‬
‫‪ ...‬كذلك إن غريزة الجنس في المرأة قادرة أن تضفي عليه البهاء والجمال‪ ،‬فالغريزة الجنسية في المرأة هي القوة الداخلية‬
‫التي تجعلها تفيض عطفاً وحنان ًا على الطفال والتي تمكن المرأة من أن تقبض على عصا الجولف وتضرب بها الكرة ضربة‬
‫قوية محكمة تنتزع من الكرة غطاءها (‪.)3‬‬
‫‪ ...‬فإني كطبيبة ل أعتقد بإمكان وجود شيء من العلقة الفلطونية بين رجل وامرأة يختليان معا كثيراً من الوقت (‪.)4‬‬
‫‪ ...‬وخير وسيلة تدافع بها المرأة بنفسها عن نفسها هي أل تثق بمقدرتها على أن تقول (ل) في اللحظة الحاسمة‪ ،‬فإن العتقاد‬
‫بأن في وسع المرأة أن توقف المخادنة عندما يصل الغزل إلى اللحظة التي تحتشد فيها عاطفة المرأة احتشادًا كاملً‪ ،‬هذا‬
‫العتقاد ليس إل كمينا تتردى فيه المرأة‪ ،‬وهو كمين من صنع الشعراء والخياليين ولهذا السبب ينبغي للنساء أن يقين أنفسهن‬
‫بالتمسك دائما بمستوى من الخلق والسلوك قد يبدو نادراً غير مألوف‪ ،‬فإن الحرية التي تتمتع بها الفتاة العصرية ليست سوى‬
‫وهم‪ ،‬فهذه الحرية المزعومة ل تتيح للفتاة العصرية أية فرصة لختيار حر (‪.)5‬‬
‫‪----------------------------‬‬‫‪-1‬الية ‪ 21‬من سورة الروم‪.‬‬
‫‪" -2‬فيزيولوجيا السلوك"‪ ،‬د‪ .‬ألفت محمد حقي‪ ،‬صـ ‪.96-95‬‬
‫‪" -3‬تربية البنات"‪ ،‬محمد علي قطب‪ ،‬ط ‪1413( ،2‬هـ ‪1992 ،‬م‪ ،‬صـ ‪.43‬‬
‫‪-4‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.47‬‬
‫‪ -5‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.44‬‬

‫مم يتركب الجهاز التناسلي للنثى؟‬
‫تتكون العضاء التناسلية للنثى من أجزاء ظاهرة هي العضاء الجنسية الخارجية أو الفرج وأجزاء غير ظاهرة هي العضاء‬
‫الجنسية الداخلية وتشمل المهبل والرحم والبوقين (قناتي البيض)‪ ،‬وتسمى قناتي فالوب‪ ،‬بالضافة إلى ما يسمى بالمظاهر‬
‫الجنسية الثانوية وهي عبارة عن ظهور شعر العانة‪ ،‬والبطين‪ ،‬ونمو الثديين‪ ،‬ثم طريقة توزيع الدهون في الجسم وخاصة في‬
‫منطقة الرداف والثديين‪ ،‬بالضافة إلى نعومة الصوت‪ ،‬وحدوث الحيض‪ ،‬وذلك تحت تأثير الهرمونات التي يفرزها المبيض‬
‫كهرموني السترون والستريول والتي تعرف بالستروجينات‪ ،‬وهي نفسها التي تعمل على تهيئة جدار الرحم لستقبال الجنين‬
‫وبظهور أحد هذه الصفات الثانوية تنتقل المرأة من مرحلة الطفولة إلى مرحلة التكليف فل يشترط ظهورها جميعاً فقد تتأخر‬
‫بعضها لسبب مرضي أو وراثي‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫قال الشيخ السالمي –رحمه ال‪" :-‬فإذا بلغ الصبي حد البلوغ أو بلوغ خمس عشرة سنة على قول وهو الصح‪ ،‬أو سبع عشرة‬
‫سنة على قول آخر‪ ،‬أو امرأة وجدت الحيض أو الحمل أو تكعب ثدياها‪ ،‬فإذا وجد الصبي إحدى هذه العلمات حكم له وعليه‬
‫بأحكام البالغ‪ ،‬وتوجه إليه التكليف بالعبادات‪ ،‬والخطاب بترك المحجورات" ا‪.‬هـ(‪)1‬‬
‫والمر الذي يدعوني للحديث عن تركيب الجهاز التناسلي والتفصيل الدقيق للعضاء التناسلية أمران‪:‬‬
‫‪-1‬أخطاء دينية‪:‬‬
‫فإن كثيراً من النساء تجهل أعضائها التناسلية ووظائفها المر الذي يؤدي إلى ترك سنة أو وقوع في محرم فمثلً أنكر‬
‫الكثيرون ختان المرأة وبالدراسة العلمية يتبين ان الشفران الرقيقان والبظر تحتويان على الكثير من الوعية الدموية ونهايات‬
‫العصاب للحساس الجنسي مما يؤدي في كثير من النساء إلى الفراط في الشهوة وبقطع معظم هذين العضوين دون النهك‬
‫يؤدي إلى اعتدال الشهوة لن الفراط في ذلك يؤدي إلى انعدامها وما يسمى بالبرود الجنسي‪ ،‬وبالدراسة الدينية يتبين مصداقية‬
‫ذلك‪ ،‬فعن أنس بن مالك –رضي ال عنه‪ -‬عن رسول ال صلى ال عليه وسلم قال‪( :‬إذا خفضت فأشمي ولتنهكي‪ ،‬فإنه أسرى‬
‫للوجه‪ ،‬وأحضى عند الزوج) (‪.)2‬‬
‫بل ومن العجيب أن كثيرا من النساء تجهل وجود غشاء البكارة بها وقد تتسبب في انفجاره بشكل أو بآخر دون أن تعلم الوجهة‬
‫الدينية أو حتى الدنيوية في ذلك‪ ،‬ولقد حدث فعلً أن ندمت كثير من الفتيات والمهات على ذلك فتوجد قصص كثيرة على إهمال‬
‫بعض المهات لبناتهن في الصغر حتى حدث ما ل تحمد عقباه‪ ،‬مما ل يسع ذكره في حديثنا هذا‪.‬‬
‫كما أنها قد تترك الصلة بسبب هذا الدم الخارج جهلً منها بحكمه أو حتى بسبب خروجه‪.‬‬
‫‪-2‬أخطاء صحية‪:‬‬
‫لنها إذا لم تعرف وظائف هذه العضاء سواء الخارجية أو الداخلية فإنها قد تتمادى في مرض أصيبت به كنزيف دموي‬
‫(الستحاضة) فتحسبه حيض ًا أو زيادة إفراز المواد المخاطية والسوائل من المهبل بصورة مستمرة وفي كثير من هذه الحالت‬
‫أيضا نراها تترك الصلة‪.‬‬
‫وبرأيي أن المرأة المسلمة بحاجة إلى معرفة فقهية طبية واعية‪( ،‬فنوم العالم وهو يتقلب في فراشه خير من عبادة جاهل مائة‬
‫عام)‪ ،‬فبهذه المعرفة تتمكن المرأة من القيام بعباداتها على الوجه الكمل‪ ،‬وتلفي المراض‪ ،‬وستجد أن الوقاية من أكثرها‬
‫أساساً تحتضنه كتب الفقه من أحاديث الرسول صلى ال عليه وسلم وتدل عليه آيات الذكر الحكيم فتزداد بذلك تمسكا بدينها‬
‫وإيماناً بربها وحباً في طلب العلم‪ ،‬وما أحوجنا إلى ربط العلم بالدين‪ ،‬قال تعالى‪( :‬إنما يخشى ال من عباده العلماء) (‪.)3‬‬
‫‪----------------------------‬‬‫‪"-1‬تلقين الصبيان ما يلزم النسان"‪ ،‬الشيخ عبد ال بن حميد السالمي‪ ،‬ط ‪1382( ،6‬هـ‪1963 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪9-8‬‬
‫‪" -2‬أحكام النساء"‪ ،‬أبو فرج بن الجوزي‪ ،‬صـ ‪ ،13‬ذكر بدن تخريج‪.‬‬
‫‪ -3‬الية ‪ 28‬من سورة فاطر‪.‬‬

‫العضاء الجنسية الخارجية (الفرج)‬
‫تتكون العضاء الجنسية الخارجية للنثى من‪:‬‬
‫‪-1‬التل العاني أو جبل الزهرة‪:‬‬
‫وهو عبارة عن وسادة دهنية فوق عظم العانة وينمو عليها شعر العانة‪ ،‬ووظيفة هذا التل هو منع اصطدام عظمتي العانة للذكر‬
‫والنثى أثناء الجماع (‪.)1‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وما يهمنا هنا هو الستحداد وكم أتمنى أن تدخل سنن الفطرة ضمن مناهج التربية السلمية فهناك قصور كبير في فقه المرأة‬
‫خاصة‪ ،‬حتى إن إحدى المعلمات حينما كنا بالبتدائية افتتنا بعدم جواز شيء من ذلك حتى الزواج وما أدراك بهذه المرحلة‪،‬‬
‫فهي أكثر المراحل تقبلً وأقلها اطلعًا وسؤالً فانطبع ذلك في الذهان إل من رحم ال‪ ،‬ول حول ول قوة إل بال‪.‬‬
‫وسأورد الستحداد لحق ًا –إن شاء ال‪ -‬في سنن الفطرة‪ ،‬وإنما ذكرته هنا لمعرفة مكان الستحداد‪.‬‬
‫و أنه سنة بالتفاق ونظافة تقي النسان من كثير من المراض واللتهابات‪ ،‬لن العانة هي الشعر القريب من الفرج‪ ،‬فتتعلق بها‬
‫النجاسات وتتكون تحتها الجراثيم (‪.)2‬‬
‫فإن عدم النظافة أو مسح الشرج بعد التبرز بطريقة غير صحية ‪ -‬من الخلف إلى المام ‪ -‬يؤدي إلى تلوث الفرج بميكروبات‬
‫الشرج ‪ ...‬ومن تلك المراض (قمل العانة)‪( ،‬وهذا نوع خاص من القمل الصغير المربع الشكل تقريبًا ويبلغ طول القملة حوالي‬
‫‪ 1‬ملليمتر‪ ،‬ويعيش هذا القمل في منطقة شعر العانة وقد يوجد أيضاً عند رموش العين)(‪ ، )3‬وهو يتغذى على الدم‪ ،‬وحلق‬
‫شعر العانة هو في مقدمة العلج لهذا المرض بل هو وسيلة وقائية منه‪ ،‬وهنا نزداد يقيناً وتمسكاً بأهداب السنة المحمدية على‬
‫صاحبها أفضل الصلة وأزكى التسليم‪ ،‬ففي رواية الربيع‪ ،‬أبو عبيدة قال‪ :‬بلغني عن أبي هريرة قال‪ :‬سن رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم عشر سنن في النسان‪ ،‬خمس في الرأس وخمس في الجسد‪ ،‬فاللواتي في الرأس‪ :‬فرق الشعر‪ ،‬وقص الشارب‪،‬‬
‫والسواك‪ ،‬والمضمضة‪ ،‬والستنشاق‪ ،‬واللواتي في الجسد‪ :‬نتف البطين‪ ،‬وتقليم الظافر‪ ،‬والستحداد‪ ،‬والختان والستنجاء(‪.)4‬‬
‫وكذلك فإن مما دلت عليه كتب الفقه أن يبدأ النسان بقبله ثم دبره في الستنجاء والستجمار(‪.. )5‬‬
‫‪-2‬الشفرين الغليظين (الكبيرين)‪:‬‬
‫وهذان عبارة عن ثنيتين جلديتين تحتوي على نسيج دهني وينمو عليه بقية شعر العانة‪.‬ويمتد الشفران الغليظان من جبل‬
‫الزهرة حتى أمام عظام الحوض‪ ،‬ويعملن كوسادة أمام عظام الحوض ولحماية الفرج(‪. )6‬‬
‫‪-3‬الشفرين الرقيقين (الصغيرين)‪:‬‬
‫وهما عبارة عن ثنيتين رقيقتين ل يحتويان على نسيج دهني وهما إلى الداخل من الشفرين الغليظين ويغذي الشفران الرقيقان‬
‫كثيراً من نهايات العصاب للحساس الجنسي وكذلك كثيراً من الوعية الدموية(‪. )7‬‬
‫‪-4‬البظر‪:‬‬
‫وهو ما يقابل القضيب في الذكر وهو إلى المام حيث يلتقي الشفران الرقيقان‪ ،‬وبالبظر أيضاً كثير من الوعية الدموية الخاصة‬
‫لينتصب عند الحساس بالشهوة‪ ،‬وبالبظر أيضًا كثير من نهايات العصاب للحساس الجنسي ويلحظ أنه ما يزال في عملية‬
‫الطهارة (الختان) هو معظم البظر وكذلك معظم الشفرين الرقيقين (‪ ،)8‬أي بقطع جزء من الجلدة التي في أعلى الفرج فوق‬
‫مدخل الفرج ‪ ،‬وهي كالنواة أو كعرف الديك ويعلمها الطباء والمشتغلون بالختان (‪.)9‬‬
‫وإنما صار الزنا وطلب الرجال في نساء الهند والروم أكثر لن شهوتهن للرجال أشد‪ ،‬وليس لذلك علة إل وفارة القلفة(‪. )10‬‬
‫‪-5‬المدخل أو الدهليز‪:‬‬
‫وهو المنطقة المحصورة بين الشفرين الرقيقين وفيه فتحتا المهبل وقناة البول كما يفتح فيه غدتي بارثولين (‪.)11‬‬
‫‪-6‬فتحة قناة مجرى البول‪:‬‬
‫توجد في الجزء المامي للدهليز إلى الخلف من البظر بحوالي ‪1.5‬سم إلى ‪2.5‬سم‪ ،‬وترى بصعوبة نظرًا لتعرج جلد الدهليز في‬
‫هذه المنطقة(‪. )12‬‬
‫في حالة الستنجاء من البول إذا كانت المرأة بكراً فإن شاءت مسحت موضع البول بالجامد –كالحجارة وورق التنشيف‪ -‬وهو‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫الستجمار‪ ،‬وإن شاءت غسلته ومتى تعدى الخارج المخرج لم يجز إل الماء‪ ،‬وإن كانت ثيباً فإذا خرج البول بحده ولم يسترسل‬
‫فدخل منه شيء في الفرج وجب غسله (‪.)13‬‬
‫ول أدري علة التفرقة إل أن يكون وجود غشاء البكارة في البكر‪ ،‬وبرأيي أنه ينبغي الحتياط في الطهارة وأن ل يعدل عن الماء‬
‫في حالة وجوده‪.‬‬
‫كذلك فعلى المرأة أن تزيل ما قد يكون علق من البول تمام ًا كما (تزيل ما علق من الماء الدافق في فرجها بإصبعها)(‪ )14‬كما‬
‫هو الحال عند الغسل من الجنابة‪.‬‬
‫وإذا فرغ النسان من قضاء حاجته فليستبريء‪ ،‬والستبراء هو إزالة ما تبقى في مجرى البول وذلك بالضغط على المجرى‬
‫حتى تخرج آخر قطرة(‪. )15‬‬
‫‪-7‬فتحة المهبل‪:‬‬
‫وهي إلى الخلف مباشرة من فتحة قناة البول‪ ،‬ويحمي هذه الفتحة في الفتاة البكر غشاء البكارة‪ ،‬وهو غشاء رقيق سمكه‬
‫حوالي ‪ 0.5‬إلى ‪ 1‬مليمتر ويقع على عمق ‪ 1‬إلى ‪1.5‬سم من ابتداء فتحة المهبل والدهليز ‪ ،‬وهو عبارة عن طية مستعرضة‬
‫تكوّن حدوداً بين الجزء المامي للمهبل والدهليز(‪.)16‬‬
‫ولغشاء البكارة لب وأنسجة رابطة تكون مغطاة بطبقة حرشفية مركبة وعادة يتمزق هذا الغشاء ويختفي حين الوصول إلى‬
‫عمر التناسل ولكن في بعض الحيان يدوم الغشاء في النثى الناضجة بسبب قوته غير العتيادية وهذا بالطبع يمنع التزاوج‬
‫السوي وبمثل هذه الحالة يجب أن يقطع (‪ ،)17‬على إن ذلك بالطبع ل يكون قبل عملية الجماع‪.‬‬
‫‪-8‬غدتي بارثولين‪:‬‬
‫هاتان الغدتان مدفونتان في الجزء الخلفي للشفرين الغليظين‪،‬يفتحان بفتحتين صغيرتين ل يمكن رؤيتهما بسهولة في الجزء‬
‫الخلفي من الدهليز‪ ،‬ووظيفة هاتين الغدتين هي إفراز مادة مخاطية لتليين وتزييت المهبل أثناء الجماع‪ ،‬وهاتان الغدتان هما‬
‫المصدر الرئيسي للبلل الذي تشعر به المرأة عن إحساسها بالنشوة الجنسية(‪ ، )18‬فإذا كان الخارج هو ماء رقيق فذلك هو‬
‫المني (‪ )19‬الموجب للغسل حتى ولو لم يحدث جماع‪ ،‬وأكثر ما تصاب به النساء اللتي يتعرضن لرؤية المشاهد الجنسية في‬
‫المسلسلت وأفلم الجنس والدعارة وقد يكون بالحتلم‪.‬‬
‫وينبغي للمرأة المسلمة أن تفرق بين السوائل الخارجة منها فالمذي سائل خارج من الجنسين وذلك عند التفكير في الجماع أو‬
‫النظر بشهوة أو المداعبة(‪ ، )20‬والودي سائل أبيض يخرج بل شهوة بعد البول عادة أو بسبب علة أو برد (‪ ،)21‬وهذان‬
‫الخيران ل يجب فيهما إل الوضوء‪.‬‬
‫‪------------------------------‬‬‫‪-1‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج"‪ ،‬عز الدين محمد نجيب‪ ،‬صـ ‪.22‬‬
‫‪" -2‬فقه المرأة المسلمة"‪ ،‬ابراهيم جمل‪ ،‬دار القرآن‪ ،‬صـ ‪.65‬‬
‫‪ -3‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.23‬‬
‫‪-4‬المرجع السابق‪ ،‬صـ ‪.23‬‬
‫‪-5‬المرجع السابق‪ ،‬صـ ‪.23‬‬
‫‪ -6‬فقه المرأة المسلمة ص ‪.67‬‬
‫‪ -7‬أبو فرج بن الجوزي‪ ،‬مرجع سابق‪ ،‬صـ ‪.13‬‬
‫‪ -8‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج صـ ‪.23‬‬
‫‪ -9‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج صـ ‪.23‬‬
‫‪ -10‬أحكام النساء لبن الجوزي‪ ،‬صـ ‪16‬‬
‫‪-11‬أشعة من فيض الهداية الربانية‪ ،‬الشيخ يوسف بن إبراهيم السرحني‪ ،‬ط ‪1414( ،1‬هـ‪1994 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪-12 .29‬أشعة إسلمية من فيض الهداية‬
‫الربانية‪ ،‬صـ ‪.25‬‬
‫‪ -13‬أشعة من الفقه السلمي‪ ،‬الشيخ الغازي ومجموعة من العلماء‪ ،‬ط ‪1414( ،1‬هـ‪1994 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪.10‬‬
‫‪ -14‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج ص ‪.23،24‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪-15‬فسلجة تناسل اللبائن والطيور‪ ،‬أي‪ .‬في فالبندوف‪ ،‬ترجمة طه آل طه‪.‬‬
‫‪ -16‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.24‬‬
‫‪ -17‬أشعة من الفقه السلمي صـ ‪13‬‬
‫‪-18‬أشعة إسلمية من فيض الهداية الربانية‪ ،‬صـ ‪.25‬‬
‫‪ -19‬أشعة من الفقه السلمي‪ ،‬صـ ‪.13‬‬

‫العضاءعضاء الجنسية الداخلية‬
‫تتكون العضاء الجنسية الداخلية من المهبل‪ ،‬والرحم‪ ،‬وقناتي البيض (فالوب) والمبيض‪ ،‬وتحتفظ هذه العضاء بمكانها داخل‬
‫تجويف الحوض بواسطة أربطة خاصة وكذلك بواسطة وجود عضلت قاع الحوض (‪.)1‬‬
‫ومما يجدر بالذكر أن حوض المرأة أكثر اتساعاً وأرق عظماً من حوض الرجل‪ ،‬كما انه أقل عمقاً وأقل بروزاً وتحدباً من المام‬
‫عن حوض الذكر (‪.)2‬‬
‫‪-1‬المهبل‪:‬وهو عبارة عن قناة عضلية مطاطة قابلة للتمدد وتمتد من الفرج إلى الرحم وبجدار المهبل ثنيات عرضية تساعد‬
‫على زيادة الحساس الجنسي كما قد تساعد المهبل على التمدد الهائل أثناء الولدة وتزول هذه الثنيات إلى حد كبير بعد الولدة‬
‫الولى‪...‬‬
‫ويعد غشاء البكارة في العذارى حارساً لمدخل المهبل ‪...‬‬
‫ومن الجدير بالذكر أن غشاء البكارة غير موجود في الحيوانات (‪.)3‬‬
‫وغشاء البكارة هو غشاء جلدي مخاطي رقيق‪ ،‬له أشكال متنوعة‪ ،‬يسد أغلب فتحة المهبل‪ ،‬ووجود هذا الغشاء يجعل فتحة‬
‫المهبل بيضاوية الشكل‪ ،‬وقد تكون حافة الغشاء المخاطي السائبة منتظمة‪ ،‬أو ممزقة قليلً وهذا التمزق له أهمية عظيمة في‬
‫الحوال الطبية الشرعية لذلك وجبت العناية في تمييز التمزقات الطبيعية من التمزقات العارضة‪ ،‬فالتمزق الطبيعي يحدث عند‬
‫أول جماع وتكون الحواف غير منتظمة ول تلتحم أبداً والشرقيون لهم اهتمام شديد في سلمة غشاء البكارة لنه دليل على‬
‫البكورة (العذرية)‪.‬‬
‫وقد يحدث تمزق للحافة السائبة لغشاء البكارة من أسباب غير الجماع‪ ،‬مثل فحص المهبل أو الوخز بآلة حادة أو المصادمة أو‬
‫حركات عضلية عنيفة (مثل ركوب الخيل أو كثرة الرياضة) وفي بعض الحالت يكون الغشاء مرناً والفتحة قابلة للتمدد فيحصل‬
‫الجماع بدون تمزق (‪.)4‬‬
‫وإفرازات المهبل حامضية لتمنع نمو معظم أنواع البكتيريا‪ ،‬ولهذه الفرازات يعتبر المهبل خط الدفاع الرئيسي ضد غزو‬
‫الميكروبات للجهاز التناسلي (‪.)5‬‬
‫ويقوم المهبل باستقبال القضيب أثناء عملية الجماع كما أنه يعمل كقناة لمرور الجنين أثناء عملية الولدة (‪.)6‬‬
‫وهناك التهابات تصيب المهبل لسباب عديدة ولكن أكثرها متفقه على أن الوقاية من ذلك تكون بتعلم العادات الصحية وغسل‬
‫العضاء التناسلية قبل الخروج من دورة المياه (الستنجاء) والتجفيف بمنشفة أو بأوراق محارم غير الملونة أو المعطرة ‪)7(،‬‬
‫وهذا ما يأمر به ديننا الحنيف‪.‬‬
‫‪-2‬الرحم‪:‬‬
‫وهو عضو كمثري الشكل له جدران عضلية‪ ،‬يبلغ طوله حوالي ‪8‬سم ويقع في الجزء السفلي من التجويف البطني خلف المثانة‬
‫ويتم فيه تكوين الجنين ‪ )8(،‬وهو حلقة التصال بين المهبل من أسفل وقناتي البيض من أعلى ‪.)9(.‬‬
‫ويتكون الرحم من‪:‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫الغشاء المخاطي المبطن للرحم ‪ ...‬ويلحظ أن الطمث الذي يحدث كل شهر ما هو إل طريقة الرحم في التخلص من الغشاء‬‫المخاطي المبطن للرحم في حالة عدم حدوث حمل (‪.)10‬‬
‫ونزول الدم المتقطع يكون أحياناً بسبب التهاب هذا الغشاء مع أن كثيراً من الطباء ينكرون وجود شيء من هذا اللتهاب لن‬
‫هذا الغشاء يتساقط شهري ًا (‪.)11‬‬
‫طبقة عضلية يتحكم انقباضها في إغلق الوعية الدموية أثناء الولدة ليقاف النزف (‪.)12‬‬‫طبقة خارجية‪ :‬وهي عبارة عن الغشاء البروتيني لتجويف البطن يكون خارج الرحم (‪.)13‬‬‫‪-3‬قناتي البيض (قناتي فالوب أو البوقان)‪:‬‬
‫ويبطن كل منهما غشاء مخاطي مكون من خليا هدبية وخليا إفرازية تفرز سائل يغذي البويضة أثناء مرورها‪ ،‬ووظيفة‬
‫الهداب دفع السائل والبويضة ناحية الرحم وتعمل كل منهما على التقاط البويضة من أحد المبيضين لتقابل الحيوانات المنوية‬
‫فيها (‪.)14‬‬
‫‪-4‬المبيضين‪:‬‬
‫وهما الغدتان الجنسيتان للنثى ويعمل المبيض كمستودع للبويضات حيث ينمو عدد منها كل شهر‪ ،‬ويفرز عادة بويضة واحدة‬
‫شهرياً من أحد المبيضين أما باقي البويضات التي نمت ولم تفرز فيحدث لها ضمور كما يقوم بإفراز الهرمونات النثوية‬
‫(الستروجين والبروجسترون في الدم)(‪. )15‬‬
‫والمبيضان صغيران جداً‪ ،‬وشكلهما بيضاوي ويقعان على جانبي الرحم‪ ،‬ويبلغ طول كل واحد منهما ‪2.5‬سم تقريباً وهو في‬
‫حجم الجوزة‪ ،‬ويحتويان على العديد من خليا البيض التي ل يتجاوز حجم كل منها رأس البرة (‪ .)16‬ول ينتج المبيض‬
‫بويضات جديدة حيث تتكون جميع أمهات البويضات التي يقدر عددها بحوالي (‪400000‬بويضة أم)‪ ،‬عندما يكون عمر الجنين‬
‫النثى حوالي ‪ 15‬أسبوعاً فقط ويتوقف تطورها لحين بلوغ المرأة وتختزل إلى عدد ل يزيد عن (‪ 400‬بويضة أم) طيلة حياة‬
‫النثى الجنسية (‪.)17‬‬
‫وهناك قول بأنه ل تنضج إل بويضة واحدة شهرياً من أحد المبيضين‪.‬‬
‫وبرأيي أن هذا هو الصواب‪ ،‬وهو يثبت قول أصحابنا من أن سن الياس هو ‪ 60‬سنة‪ ،‬لننا لو قسمنا عدد هذه البويضات على‬
‫أشهر العام الثنى عشر ‪ 12‬لوجدنا أن عدد البويضات المنتجة موزعة تقريباً على (‪ 33‬سنة ومتوسط عمر البلوغ لدى المرأة‬
‫‪ 14‬عاماً وإذا جمعناها كانت ‪ 47‬عاماً‪ ،‬أضف إلى ذلك أن المرأة تقعد بين السنتين والثلث بدون تبويض فعلى هذا يمكن القول‬
‫أن مدة الحيض ل تتعدى بعد تلك المدة عشرة أعوام وال أعلم‪.‬‬
‫وعلى فرض عدم الحمل فيحدو بالطباء إلى وضعه بين الخامسة والربعين والخمسين عاماً عادة في حالة انتظام الحيض طيلة‬
‫حياة النثى الجنسية‪ ،‬وعلى كلٍ فهو رأي ل يفيد العلم لكنه قد يفيد الظن‪.‬‬
‫ويفرز المبيضان هرموني اليستروجين والبروجيسترون وتتحكم الغدة النخامية الباطنية في إفرازهما‪ ،‬واليستروجين مسؤول‬
‫عن ظهور الخصائص النثوية في مرحلة المراهقة‪ ،‬أما البروجسترون فهو مسؤول عن التغيرات المطلوبة بجدار الرحم من‬
‫أول الدورة الشهرية إلى نهايتها أو عند إخصاب البويضة (‪ ،)18‬ويؤثر في نمو هذه البويضة ونضجها الهرمون المنشط‬
‫للمبيض كما يؤثر هذا الهرمون في إفراز الستراديول الذي ينظم الطمث الشهري‪ ،‬وهو مسؤول عن تنشيط خليا النثى‬
‫التناسلية وإفراز البروجسترون كما ذكرنا ( ‪.)19‬‬
‫فتبارك ال أحسن الخالقين‪ ،‬وصدق ال إذ يقول‪( :‬أتحسبون أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا ل ترجعون)( ‪. )20‬‬
‫‪------------------------------------‬‬‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪-1‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.22‬‬
‫‪-2‬جسم النسان وكيف يعمل‪ ،‬د‪ .‬محمد كمال عبد العزيز‪ ،‬صـ ‪.31‬‬
‫‪ -3‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.26‬‬
‫‪-4‬جسم النسان وكيف يعمل‪ ،‬صـ ‪.134‬‬
‫‪ -5‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.26‬‬
‫‪ -6‬كتاب الحياء الصف الثالث الثانوي العلمي‪ ،‬سلطنة عمان ط ‪1414( ،5‬هـ‪1994 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪.117‬‬
‫‪ -7‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪( 90‬التهاب المهبل)‬
‫‪ -8‬كتاب الحياء‪/3 ،‬ث‪ ،‬صـ ‪.117‬‬
‫‪-9‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج صـ ‪.26‬‬
‫‪ -10‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج صـ ‪.28‬‬
‫‪-11‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.96‬‬
‫‪-12‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.27‬‬
‫‪-13‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.28‬‬
‫‪-14‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.29‬‬
‫‪-15‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.30‬‬
‫‪-16‬برنامج "أنا كبرت"‪ ،‬مراجعة د‪ .‬عبد ال سلمة صـ ‪.5‬‬
‫‪-17‬كتاب الحياء ‪/3‬ث‪/‬ع‪ ،‬صـ ‪.114‬‬
‫‪-18‬فيزيولوجيا السلوك‪ ،‬صـ ‪306 ،305‬‬
‫‪ -19‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.304‬‬
‫‪-20‬المؤمنون الية رقم ‪115‬‬

‫طرق منع الحمل وحكم السلم فيها‬
‫جاء عن سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي –حفظه ال‪ -‬في أكثر من محاضرة سئل فيها عن حكم استخدام ما يمنع الحمل‪،‬‬
‫عدم جواز ذلك إل للضطرار‪ ،‬لما يسببه من أمراض للمرأة‪ ،‬وال تعالى يقول‪( :‬ول تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) (‪ ،)1‬وأما مسألة‬
‫التعقيم فيجمع العلماء على عدم جوازها (‪.)2‬‬
‫وفيما يلي الطرق الطبيعية وغير الطبيعية المستخدمة في منع الحمل والضرار الناجمة عنها لتكون المرأة على بصيرة من‬
‫أمرها فل تقدم على محظور صحي وديني دون دراية وقد أضفت هذا الموضوع لكثرة السئلة التي ترد على ألسنة النساء ولن‬
‫هذا المر له ترويج مذهل إذ أنه أصبح منتشراً في كافة طبقات المجتمع لجميع أعمار المهات‪.‬‬
‫الطرق الطبيعية‪:‬‬‫وهي التي ل تستخدم فيها عقاقير أو أجهزة‪:‬‬
‫‪.1‬الرضاعة الطبيعية‪:‬‬
‫وهو التنظيم الذي ل يتعارض مطلقاً مع الدين السلمي بل يأمر به‪ ،‬قال تعالى(والوالدات يرضعن أولدهن حولين كاملين لمن‬
‫أراد أن يتم الرضاعة)(‪. )3‬‬
‫وهناك حالة عدم إباضة يعرف أنها موجودة في النساء المستمرة في إرضاع أطفالها لكنها تبدو مختلفة من فرد لخر في هذا‬
‫الصدد (‪( ،)4‬ففي حوالي ‪ %60‬من المهات اللئي يرضعن أطفالهن من أثدائهن ل تحدث دورة شهرية ول تبويض أثناء‬
‫الرضاعة فإذا أتمت المرأة الرضاعة لمدة سنتين تكون في أغلب الحالت قد أجلت الحمل خلل هذه المدة) (‪.)5‬‬
‫فسبحان من بيده ملكوت كل شيء‪ ،‬وهو على كل شيء قدير‪.‬‬
‫‪.2‬القذف الخارجي (العزل)‪:‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫روي في صحيح مسلم عن جابر بن زيد‪" :‬كنا نعزل على عهد رسول ال صلى ال عليه وسلم فبلغ ذلك رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم فلم ينهنا"‬
‫والعزل عبارة عن إخراج القضيب من المهبل أثناء الجماع وقذف المني خارج ًا (‪ ،)6‬ولها عيوب فقد تؤدي لزيادة دم الحيض‬
‫وآلم بالنثى نتيجة احتقان أعضائها الجنسية الداخلية‪.‬‬
‫وأحكامه في السلم‪:‬‬
‫أن ل يعزل عن الحرة إل بإذنها‪.‬‬‫أن تكون هناك ضرورة لذلك وال أعلم‪.‬‬‫‪.3‬طريقة فترة المان‪:‬‬
‫وهي تعتمد على تحديد وقت التبويض أثناء الطهر فيمتنع عنها زوجها في هذه الفترة ول أظن أن هذه تتوافق مع الدين لما قد‬
‫تؤديه من عدم إحصان الزوجين خاصة حديثي الزواج‪.‬‬
‫‪.4‬طريقة مخاط عنق الرحم‪:‬‬
‫وهي تشبه فترة المان ويمكن استعمالهما معاً فهي تعتمد على أيضاً تجنب الجماع حينما يكون المخاط رائقاً وخفيفاً ومطاطاً‬
‫بحيث يمكن مطه بين الصابع أكثر من ‪8‬سم(‪. ) 7‬‬
‫الطرق الميكانيكية (‪:)8‬‬‫‪.1‬المانع الذكري أو الغشاء الواقي‪:‬‬
‫ويقع عبء استعماله على الرجل وهو يمنع تسرب الحيوانات المنوية داخل المهبل وهو كسوابقه يعطل العملية الجنسية‪.‬‬
‫‪.2‬الحاجز المهبلي‪:‬‬
‫وهو عبارة عن قرص من اللدائن أو المطاط ذي حافة صلبة نوعا ما يوضع في المهبل بحيث يسد قناته تماماً‪ ،‬وهو يحتاج‬
‫لنسبة ذكاء مرتفعة لستعماله‪.‬‬
‫‪.3‬القراص الموضعية وكريم أو جيلي أو الرغوات القاتلة للحيوانات المنوية‪:‬‬
‫وتستخدم مع طرق أخرى كالمانع الذكري‪ ،‬والحاجز المهبلي قد يحدث حساسية مهبلية‪.‬‬
‫‪.4‬اللولب أو الجهاز المانع للحمل‪:‬‬
‫ولبد في حالة تركيبه أن تكون المرأة بحالة صحية عالية وهو يعمل على زيادة اضطراب الرحم بصفته جسماً غريباً فتزداد‬
‫تقلصاته وتقلصات قناة فالوب مما يزيد من سرعة مرور البويضة أو البويضة الملقحة إلى الخارج بدون إعطائها فرصة‬
‫للندماج مع الحيوان المنوي أو النغماد في الغشاء المبطن للرحم‪.‬‬
‫وهو عبارة عن مادة بلستيكية خاملة في أشكال عدة تربط بخيط يتدلى في المهبل ويضاف له أحيانا سلك من النحاس لزيادة‬
‫فعاليته‪.‬‬
‫وعن أضرار اللولب فحدث ول حرج‪ ،‬فهو يؤدي إلى زيادة كمية الطمث في أغلب الحالت مما يؤدي إلى فقر الدم‪ ،‬وآلم أسفل‬
‫البطن أوفي الظهر ويساعد على صعود اللتهابات إلى أعلى الجهاز التناسلي‪ ،‬وقد يساعد على حدوث حمل خارجي وإلى انسداد‬
‫قناتي البيض نتيجة اللتهابات مما يؤدي إلى حدوث عقم‪ ،‬وفي نفس الوقت قد يحدث حمل مع وجود لولب في ‪ %2‬من الحالت‬
‫ونزعه في هذه الحالة قد يؤدي إلى الجهاض‪ ،‬وقد يخترق اللولب جدار الرحم ويدخل تجويف البطن‪.‬‬
‫الطرق الدوائية أو الهرمونية‪:‬‬‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪1‬أقراص منع الحمل‪:‬‬
‫وهي الكثر استعمالً مع خطورتها في كثيراً من الحيان ولبد لمن تستعملها كذلك أن تكون خالية من المراض وبعضها لبد‬
‫من استخدامه يومياً وفي حالة نسيانه يؤدي لعواقب وخيمة‪.‬‬
‫والمضاعفات والمراض التي تسببها هذه القراص كثيرة‪ ،‬فهي تزيد من نسبة حدوث أمراض الذبحة الصدرية وانسداد‬
‫الشريان التاجي للقلب كما ثبت ذلك في بحث أجري أخيراً في بريطانيا‪ ،‬وتزيد النسبة مع التقدم في السن والتدخين وطول‬
‫استعمال القراص وزيادة نسبة الستروجين الذي تتركب منه هذه القراص‪.‬‬
‫بالضافة إلى ذلك فهناك احتمال لزيادة نسبة سرطان الرحم وسرطان الثدي وزيادة الوزن والصداع‪ ،‬والصداع النصفي‬
‫(الشقيقة)‪ ،‬والغثيان‪ ،‬والكتئاب‪ ،‬وفقدان الشهوة الجنسية وزيادة حب الشباب في بعض الحيان‪ ،‬والجدير بالذكر أن هذه‬
‫القراص تؤدي إلى جفاف الحليب عند المرضع ‪.‬‬
‫‪2‬حقن منع الحمل طويلة المفعول‪:‬‬
‫والتي تعطى كل ثلثة شهور وهي ‪ :‬عبارة عن مادة بروجستيرونية وهي ل تسبب جفاف الثدي ولكنها تسبب انقطاع الدورة‬
‫الشهرية أو حدوث أنزفة في مواعيد غير منتظمة ويعود التبويض (أي إمكانية الحمل)( ‪)9‬بعد آخر حقنة في خلل ستة أشهر‬
‫إلى سنة‪ ،‬وقد تؤدي إلى ضعف الشهوة الجنسية والعصبية الزائدة‪.‬‬
‫أما التعقيم فلن أعرض له أصلً لنه ل توجد امرأة حصيفة عاقلة تضع دينها في المرتبة الولى‪ ،‬تفكر في التعقيم إل إذا كانت‬
‫هناك ضرورة صحية فإن الضرورات تبيح المحظورات‪.‬‬
‫‪------------------------------------‬‬‫‪ -1‬سيرد ذكر فتاوى عن تحديد النسل واستخدام ما يمنع الحمل في مبحث "فتاوى تهمك"‬
‫‪ -2‬البقرة الية رقم ‪.233‬‬
‫‪ -3‬فسلجة تناسل اللبائن والطيور‪ ،‬صـ ‪.173‬‬
‫‪ -4‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪،‬صـ ‪.164‬‬
‫‪ -5‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.165‬‬
‫‪ -6‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.167‬‬
‫‪ -7‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.172-167‬‬
‫‪ -8‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.177‬‬
‫‪ (-9‬يعتمد تشخيص الحمل في وقت مبكر من أجل اثبات وجود (‪ ))Human Chronic Gonadotrophim )HCG‬الذي له فعالية‬
‫الجليكوبروتين (‪ )LH‬الذي يفرزه الفص المامي للغدة النخامية ويشار إليه عموماً (بمغذي الغدة التناسلية الساسية المشيمي للنسان) ويمكن اثبات‬
‫وجود (‪ )HCG‬في حدود وقت توقف الحيض لنه يطرح بعد الحمل مباشرة ولكن يمكن استبيانه في البول حين تصل إلى ‪ 3‬ملغم يومي ًا كأعلى معيار له‪.‬‬
‫(فسلجة تناسل اللبائن‪ ،‬صـ ‪)192‬‬

‫الحيض‬
‫(معناه – صفته – أسبابه – أحكامه)‬
‫معنــاه‬
‫يطلق على الحيض أسماء كثيرة فيقال له‪:‬‬
‫محيض‪ ،‬ومحاض‪ ،‬وطمث‪ ،‬وإكبار‪ ،‬وعراك‪ ،‬وفراك‪ ،‬وأذى‪ ،‬وضحك‪ ،‬ودرس‪ ،‬ودراس‪ ،‬ونفاس‪ ،‬وقرء‪ ،‬وإعصار (‪.)1‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫ودرج الن على ألسنة العامة قولهم العادة والدورة الشهرية‪ ،‬وتسميته بالدورة الشهرية خطأ‪ ،‬فالدورة الشهرية هي التغيرات‬
‫في مستويات الهرمونات التي يفرزها كل من المبيض والغدة النخامية وما يرافقها من تغيرات في المبيض والرحم والتي‬
‫تستمر ‪ 28‬يوماً على أغلب الحوال والتي تنتهي بالحييض إن لم يحدث حمل (‪.)2‬‬
‫الحيض لغةً النفجار‪ ،‬تقول العرب‪ :‬حاضت السمرة إذا انفجر شي أحمر من اصلها كالدم وكذلك المرأة إذا انفجرت بالدم قالوا‪:‬‬‫قد حاضت حيضاً(‪.)3‬‬
‫الحيض لغة‪ :‬سيلن الشيء وجريانه (‪.)4‬‬‫وفي علم الطب‪ :‬هو تمزق الوعية الدموية في جدار الرحم السميك بعد نزول البويضة فيه لغياب عملية الحمل والتي تطرح إلى‬
‫الخارج عن طريق المهبل وتستمر حتى يعود الرحم لحجمه الطبيعي‪.‬‬
‫والحائض هي المرأة التي تكون في دورتها الشهرية أو في دورتها الطبيعية بحيث يخرج منها الدم الطبيعي الذي يفرزه جسم‬
‫المرأة بما طبعه ال عليه (‪. )5‬‬
‫(في الشكل)‪ :‬مستوى هرمونات الستروجين والبروجسترون والهرمون المنشط للحويصلة وكذلك التغيرات المرافقة في‬
‫المبيض والرحم أثناء الدورة الشهرية‪.‬‬
‫أما في الشرع فهو‪:‬‬
‫دم أسود غليظ منتن وقد يكون أحمر‪ ،‬وينقطع لفترات تكون فيها المرأة طاهرة‪ ،‬وينقطع نهائياً عند بلوغها سن الياس‪ ،‬وهو‬‫السن الذي ينقطع عنده الحيض عن المرأة وعن أترابها أو هو ستون سنة (‪.)6‬‬
‫والحيض أذى‪ ،‬وهو خروج الدم من المرأة في أيام أقرائها‪ ،‬وهو دم ثخين له رائحة ولون يعرف به‪ ،‬أسود منتن أسِس ل يكاد‬‫يخرج من الثوب معروف بلونه عند النساء من سائر الدم (‪.)7‬‬
‫هو دم أسود ثخين‪ ،‬منتن‪ ،‬فائض بنفسه‪ ،‬من فرج يافعة ومن فوقها ما لم تبلغ سن الياس في حال صحتها‪ ،‬في مدة ثلثة أيام‬‫إلى عشرة (‪.)8‬‬
‫"دم الحيض أسود خثر ثخين منتن" حديث (‪.)9‬‬‫دم يحدث للنثى بمقتضى الطبيعة بدون علة في أوقات معلومة (‪.)10‬‬‫الدم الخارج من قبل المرأة حال صحتها من غير سبب ولدة ول افتضاض (‪.)11‬‬‫الدم الخارج بنفسه من فرج المرأة الممكن حملها عادة ‪ 0000‬في غير ولدة ول مرض (‪.)12‬‬‫ومن مجموع ما تقدم فيمكن تعريف الحيض شرعاً بأنه‪ :‬دم أسود عادة‪ ،‬ثخين (غليظ)‪ ،‬منتن (كريه الرائحة)‪ ،‬خارج بنفسه من‬‫قبل المرأة في حال صحتها في عمر ل يقل عن تسعة أعوام ول يتجاوز ستين سنة وفي مدة ل تنقص عن ثلثة أيام ول تزيد‬
‫عن عشرة‪.‬‬
‫* تكملة الموضوع في الصفحة التالية>>>>‬
‫‪------------------------------‬‬‫‪" -1‬شرح النيل وشفاء العليل"‪ ،‬للشيخ محمد بن يوسف اطفيش‪ ،‬ج ‪ ،1‬صـ ‪200‬‬
‫والجامع الصغير‪ ،‬ج ‪1406( ،1‬هـ‪1986 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪.228‬‬
‫‪ -2‬كتاب الحياء‪/3 ،‬ث‪/‬ع‪ ،‬صـ ‪.124‬‬
‫‪ -3‬كتاب الوضع مختصر في الصول والفقه‪ ،‬لبي زكريا يحيى بن أبي الخير الجناوي‪ ،‬صـ ‪.66‬‬
‫‪ -4‬رسالة الدماء الطبيعية للنساء‪ ،‬لمحمد بن صالح العثيمين ‪ ،‬ط ‪1415 ،1‬هـ‪ ،‬صـ ‪.73‬‬
‫‪ -5‬سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي‪ ،‬شريط سمعي (مفسدات الصلة)‬
‫‪ -6‬أشعة من الفقه السلمي‪ ،‬صـ ‪.36‬‬
‫‪ -7‬مختصر البسيوي لبي الحسن علي بن محمد البسياني‪ ،‬صـ ‪.228‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪ -8‬النبراس في أحكام الحيض والنفاس‪ ،‬صـ ‪.6‬‬
‫‪ -9‬كتاب الوضع للجناوي‪ ،‬صـ ‪.67‬‬
‫‪ -10‬رسالة في الدماء الطبيعية للنساء صـ ‪.73‬‬
‫‪ -11‬فقه السنة‪ ،‬السيد سابق‪ ،‬ج ‪1407( ،1‬هـ‪1987 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪ .79‬وفقه المرأة لمحمد الحمل‪ ،‬صـ ‪.27‬‬
‫‪ -12‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،1‬صـ ‪.226‬‬

‫صفــــــــاته‬
‫‪.1‬دم أسود وهو الصل في دم الحيض لحديث فاطمة بنت جحش‪ ،‬أنها كانت تستحاض‪ ،‬فقال لها النبي ‪" :e‬إذا كان دم الحيضة‬
‫فإنه أسود يعرف فإذا كان كذلك فأمسكي عن الصلة فإذا كان الخر فتوضيء وصلي فإنما هو عرق"(‪. )1‬‬
‫‪.2‬ثخين خثر‪ :‬بمعنى غليظ‪.‬‬
‫‪.3‬منتن‪ :‬كريه الرائحة‪.‬‬
‫‪.4‬يخرج بنفسه‪ :‬أي يفيض ويخرج من غير تفتيش عنه أو إخراج له‪.‬‬
‫‪.5‬يخرج من قُبل المرأة‪( :‬عكس الدبر) أي يخرج من فرجها‪ ،‬من محل الحرث ل محل الفرث أو قناة البول (أي من فتحة‬
‫المهبل) محل الجماع ‪.‬‬
‫‪.6‬يخرج في حال الصحة من غير علة ول مرض‪.‬‬
‫‪.7‬يخرج من البالغة ما بين سن (‪ )15-9‬عاماً عادة ويستمر حتى سن الياس في بعض الحالت (‪ 60‬سنة) وقد ينقطع قبل‬
‫ذلك‪.‬‬
‫‪.8‬ل تقل مدته عن ثلثة أيام ول تزيد على عشرة‪.‬‬
‫‪.9‬له وقت شهري ينتظم فيه عادة‪.‬‬
‫أسبابه‬
‫إنه لما كان الجنين في بطن أمه ل يمكن أن يتغذى بما يتغذى به من كان خارج البطن‪ ،‬ول يمكن لرحم الخلق به أن يوصل إليه‬
‫شيئاً من الغذاء حينئذ جعل ال تعالى في النثى إفرازات دموية يتغذى بها الجنين في بطن أمه بدون الحاجة إلى أكل وهضم‪،‬‬
‫تنفذ إلى جسمه عن طريق السرة حيث يتخلل الدم عروقه فيتغذى به‪ ،‬فتبارك ال أحسن الخالقين ( ‪.)2‬‬
‫يعود النزف في الحيوانات العليا إلى توقف هرموني ‪ ،‬ويحدث من بطانة الرحم المتحفزة بالبرجسترون‪ ،‬بينما في الحيوانات‬
‫غير العليا يكون مرجعه إلى النسلل‪ ،‬ويحدث في بطانة الرحم المتحفزة بالبروجسترون ويبدو مرتبطاً في أنثى الكلب وفي‬
‫القل بوجود الستروجين‪ ،‬ويلحظ نزول الدم من المهبل من وقت لخر في الكلب والبقار وينسب ذلك بشكل غير صحيح إلى‬
‫الحيض (‪. ) 3‬‬
‫وأقول ‪ :‬إن الحيض يخرج بمقتضى الطبيعة لتمزق الغشاء المخاطي المبطن للرحم الغني بالوعية الدموية حين يصل إلى نموه‬
‫المعتاد استعداداً لستقبال الجنين فل يحدث الخصاب وهنا تصبح تلك البويضة فضلة تلقى إلى الخارج وكذلك الدم الذي تمتلئ‬
‫به الوعية الدموية بالرحم أصبح ل حاجة له‪.‬‬
‫تابع الموضوع >>>>‬
‫‪-------------------------------‬‬‫‪ - 1‬رواه أبو داود والنسائي وابن حبان والدار قطني‪.‬‬
‫‪-2‬رسالة في الدماء الطبيعية للنساء‪ ،‬صـ ‪.73‬‬
‫‪ -3‬فسلجة تناسل اللبائن صـ ‪192‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬

‫تابع الحيض‬
‫أحكامه‬
‫‪.1‬يحرم الوطء في الفرج حتى يتم الطهر والغتسال ‪:‬‬
‫كانت اليهود والمجوس والمشركون ل يؤاكلون حائضًا ول يشاربونها ول يساكنونها ول يجالسونها ول يجامعونها ‪...‬‬
‫والنصارى ل يبالون بشيء من ذلك‪ ،‬ولما جاء السلم سأل أبو الدحداح رسول ال ‪ e‬عن ذلك فأنزل ال تعالى (ويسألونك هن‬
‫المحيض)(‪ )1‬الية فكان المسلمون إذا حاضت المرأة عندهم أخرجوها من البيت فشكا قوم من أعراب المدينة إلى رسول ال‬
‫البرد الشديد وأن الثياب قليلة فإن آثرناهن بالثياب هلكنا‪ ،‬وإن آثرنا أنفسنا هلكنّ وليس عندنا ما يكفي الكل‪ ،‬فقال صلى ال‬
‫عليه وسلم(إنما أمرتم بعزل الفروج) فقرأ الية مشيراً بقوله‪ :‬إنما أمرتم بعزل الفروج إلى أنه المراد باعتزالهن (‪.)2‬‬
‫والذى‪ :‬المرض أو القذر أو الدم أقوال‪.‬‬
‫ويطهرن‪ :‬يرين الطهر‪ ،‬ويطهرن‪ :‬يغتسلن بالماء‪.‬‬
‫)فأتوهن من حيث أمركم ال( أي جامعوهن من وجه محلل وهو أن يكون الجماع في القبل في غير وقت الصوم والحج والعمرة‬
‫والعتكاف‪ ،‬والتوابون هم التوابون من المعاصي والمتطهرون من الحدث والنجس (‪.)3‬‬
‫وأورد صاحب كتاب فقه السنة الحديث السابق بلفظ‪( :‬اصنعوا كل شيء إل النكاح) وفي لفظ (إل الجماع (‪ )4‬وقال‪ :‬والوطء‬
‫حرام بإجماع المسلمين‪ ،‬وبنص الكتاب والسنة‪ ،‬فل يحل وطء الحائض والنفساء حتى تطهر(‪. )5‬‬
‫وأورد قو ًل عن المام النووي بصفحة ‪ 82‬قال‪ :‬لو أعتقد مسلم حل جماع الحائض في فرجها صار كافرًا مرتداً ‪00000‬‬
‫النوع الثاني أن يباشرها فيما فوق السرة وتحت الركبة وهذا حلل بالجماع‪ ،‬والنوع الثالث أن يباشرها فيما بين السرة‬
‫والركبة غير القبل والدبر‪ ،‬وأكثر العلماء على حرمته الذي أشار إليه ما روي عند أزواج النبي صلى ال عليه وسلم أن النبي‬
‫صلى ال عليه وسلم إذا أراد من الحائض أمرها أن تتزر وهذا ما عليه أصحابنا رحمهم ال‪.‬‬
‫ويرون كذلك أن جماعها بعد الطهر وقبل الغسل كجماعها قبل الطهر عند أبي عبيدة‪ ،‬قال القطب‪ :‬والمختار عندنا أنها ل تحرم‬
‫–لكنه غير جائز‪ -‬والوطء في الصفرة ونحوها كالوطء في الدم في الحكام كلها(‪ ، )6‬ويرى من خالفنا أنه يجوز إتيان المرأة‬
‫إذا طهرت إذا غسلت موضع الدم دون أن تغسل جميع بدنها‪ ،‬ويفسرون الية )فل تقربونهن حتى يطهرن( بمعنى غسل مكان‬
‫الحيض فقط (‪.)7‬‬
‫وعلى كل من الرجل والمرأة أن يحتاطا في دينهما فل يقدما على ذلك قبل أن تغتسل المرأة –فالوطء في توابع الدم كالوطء في‬
‫الدم في الحكام كلها‪.)8(-‬‬
‫وتتضح حكمة ال في تحريم وطء الحائض فيما جاء على ألسنة الطباء‪ ،‬فقد ورد عن محمد كمال وصفي في كتابه "القرآن‬
‫والطب"‪( :‬دورة الحيض رغم كونها طبيعية إل أنها تسبب للنساء آلم ًا شتى‪ ،‬فإنهن يجدن عادة في زمن الحيض انحرفاً في‬
‫مزاجهن ويشعرن بتعب عام في أجسامهن‪ ،‬ويقاسين في بعض الحيان آلماً شديدة في أصلبهن‪ ،‬ويعانين حدة في طبعهن إلى‬
‫غير ذلك من اللم التي تعتبر في ذاتها أعراضاً للطمث والحيض‪ ،‬والطمث –ولو أننا ل نستطيع أن نسميه مرضاً بالصطلح‬
‫العلمي ـ إل أنه حالة ل تقل عن المرض وخطورته‪ ،‬من حيث اللم التي قد تحدثها والضعف الجسماني الذي يترتب عليه‬
‫المراض التي تكون النثى أثناءها عرضة لها ‪ ...‬كثيراً ما تتضاعف أعراض الحيض السابقة الذكر وتشتد وطأتها حتى تعاني‬
‫منها المرأة آلما مبرحة وتعباً شديداً‪ ،‬ويزيد في أيامه الولى وقد تشعر الحائض بمغص شديد‪ ،‬تصحبه عادة أعراض هستيرية‬
‫قد تنتهي بالغماء‪ ،‬وإني أشير إلى هذه الحالة لن المرأة هي المخلوق الوحيد الذي يقاسي كل هذا العناء (‪.)9‬‬
‫ولعل عسر الطمث هو أكثر المراض شيوعاً بين بنات حواء‪ ،‬وأشدها ملزمة للحيض ولعل الواجب يقتضي اعتزال الحائض‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫لما تعانيه وتكتمه أو تبديه مما بينت من اللم هينها وشديدها‪.‬‬
‫هذا المر بعض ما حوته كلمة )أذى( من المعاني المتشعبة بل هناك قذارة الدم ورداءة الموضع مما يدعو الرجل المهذب أن‬
‫ل عن‬
‫يكون عفيفًا ل يستعبده هواه ول تذله نفسه وقال‪ :‬إن الحيض والوطء أثناءه هو من أهم السباب لتعفن الرحم الذي فض ً‬
‫أنه يسبب العقم فهو من أشد المراض إيلماً للمرأة‪ ،‬حيث تقاسي منه آلماً في الحوض ل تطاق‪ ،‬فضل عن ارتفاع درجة‬
‫الحرارة والمضاعفات الخرى الخطرة والتي تكون نتيجة ذلك التعفن ولعل أهمها إصابة ملحقات الرحم‪.‬‬
‫أما الضرار التي تصيب الرجل‪ ،‬فمن أهمها التهابات حادة تصيب أعضاءه التناسلية‪ ،‬إذ تمتد الجراثيم إلى داخل المثانة‬
‫والحالبين بل قد تمتد هذه اللتهابات حتى تصيب غدة كوبر والبروستاتا والحويصلتين المنويتين والخصيتين والبربخ (‪.)10‬‬
‫وقال‪ :‬إن الجماع في الحيض ينذر الرجل بخطر داهم وهو في غنى عنه وعن مضاعفاته لو عفت نفسه‪ ،‬ووعى أمر ربه‪،‬‬
‫فليست إصابة القناة البولية بالمر الهين‪ ،‬أو الخطب اليسير‪ ،‬بل إن هذه الصابة هي التي تجر عليه ما ل طاقة له به من اللم‬
‫والمضاعفات إذا ما ولجت هذه القناة‪ ،‬أحدثت التهاباً شديداً يتعذر معه التبول الذي يحدث في بعض الحيان آلما ل تطاق‬
‫ومتاعبا ل تحتمل وهذا اللتهاب يصحبه عادة إفراز "مذي" شديد‪ ،‬يلوث –عند اشتداد الحالة‪ -‬بالدماء ول يخفى أن ذلك يكون‬
‫مصحوباً كذلك بأعراض عامة مختلفة في جميع أجزاء الجسم كالحمى والقشعريرة‪ ،‬وكذلك ما يطرأ من الضعف العام والنحطاط‬
‫في جميع العضاء ‪ ،‬أما إذا امتدت اللتهابات إلى المجرى الخلفي‪ ،‬فهناك تكون الطامة الكبرى حيث يكثر القيح الذي تتخلله‬
‫خيوط من الدماء‪ ،‬ويصعب التبول‪ ،‬وتتضاعف مع ذلك اللم ويشتد الضعف وتقل الشهية للطعام‪.‬‬
‫ويستمر هذا الحال بجانب الحمى وسرعة ضربات القلب و ‪000000‬ألخ‪.‬‬
‫ولسباب شتى يزمن المرض وتصحبه مضاعفات عامة‪ ،‬في غاية الحدة والخطورة‪ ،‬فمن ذلك التهابات الحشفة والقلفة مما‬
‫يؤدي إلى حدوث الغرغرينا فيهما‪ ،‬وذلك يكون خاصة في حالة النكماش أو الستنشاق مما يؤدي إلى وجوب القيام بعملية البتر‬
‫–أي قطع القضيب‪ -‬حتى ل يتسمم سائر البدن(‪. )11‬‬
‫وقال‪ :‬إن اللتهابات البسيطة في القناة البولية هي التي تسبب كل هذه المضاعفات التي ذكرتها وليس ببعيد أن يمتد اللتهاب‬
‫في الحالبين وقاعدة الكليتين حيث يمتنع نزول البول في الحالة الولى‪ ،‬فيترتب عليه التسمم الدموي أما في الحالة الثانية‬
‫فالموت هو أقرب النتائج (‪.)12‬‬
‫ويقول الدكتور ألفت محمد حقي في كتابه "متاعب المرأة في مرحلة الزواج"‪( :‬وعادة ل تشكو الفتاة من آلم الطمث خلل‬
‫العامين الولين لحدوث الطمث والسبب في ذلك عدم التبويض ‪ ... ...‬وتختلف شدة ومدة اللم من فتاة إلى أخرى بل ونجد‬
‫فتيات ل يشعرن بأي ألم بالرغم من حدوث التبويض بانتظام ويبدء اللم عادة مع نزول الدم أو قبله بقليل ويستمر لعدة ساعات‬
‫إلى يوم ويقل أو يختفي بعد ذلك ويكون اللم على شكل مغص يجىء ويذهب أسفل البطن وفي بعض الحيان في الظهر أيضاً‬
‫وقد يصحب هذا المغص بعض السهال أو الغثيان والقيء ‪.‬‬
‫ومن أسباب حدوث ألم الطمث الولى‪:‬‬
‫الهرمونات‪ :‬فالبروجستيرون يحفز الغشاء المبطن للرحم لفراز مادة البرستاجلندين التي تؤدي إلى زيادة انقباض عضلت‬‫الرحم‪.‬‬
‫اسباب تكوينية‪ :‬كضيق عنق الرحم أو عدم نمو كاف بعضلت الرحم‪.‬‬‫أسباب نفسية‪ :‬فقد يؤدي الشرح التفصيلي عن اللم الفظيعة سواء من زميلتها أو أمها أو معلمتها أو القراءة إلى زيادة آلم‬‫الفتاة وكذلك ذوات الشخصية الغير مستقلة‪ ،‬ويزيد في طائفة المتعلمات‪.‬‬
‫أما ألم الطمث الثانوي والذي يحدث عادة بعد سن الثلثين فله سبب عضوي ويبدأ ألم الطمث الثانوي قبل نزول الطمث بيوم‬‫إلى عشرة أيام وهذا ناتج من أمراض تصيب المرأة على أنه توجد فتيات تشعر بآلم الطمث الولى قبل حدوثه أيضاً بأيام‪ ،‬ل‬
‫يكو ن له أسباب مرضية ولكن هرمون الستروجين يحتجز كميات زائدة من الملح والماء في الجسم فيحدث تورم في كل الجسم‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وخاصة الثديين والمخ‪ .‬ا‪.‬هـ (‪.)13‬‬
‫وإلى جانب تلك المراض الناتجة عن الجماع في الحيض هناك الجذام‪.‬‬‫‪.2‬حرمة الصلة والصوم‪:‬‬
‫فإن صامت أو صلت كانت فاسقة‪ ،‬وتقضي الصوم دون الصلة تخفيفاً عنها لكثرة الصلة وحرام عليها قضاؤها‪.‬‬
‫ل يحل للحائض أو النفساء الصوم‪ ،‬فإن صامت ل ينعقد صيامها ووقع باطلً‪ ،‬ويجب عليها قضاء ما فاتها من أيام الحيض‬‫والنفاس في شهر رمضان بخلف ما فاتها من الصلة‪ ،‬فإنه ل يجب قضاؤها دفعاً للمشقة فإن الصلة يكثر تكرارها‪ ،‬بخلف‬
‫الصوم‪ ،‬وذلك لحديث أبي سعيد الخدري قال‪ :‬خرج رسول ال صلى ال عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على‬
‫النساء فقال‪( :‬يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار) فقلن‪ :‬ولم يا رسول ال؟ قال(تكثرن اللعن وتكفرن العشير‪،‬‬
‫ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن)‪ ،‬فقلن وما نقصان عقلنا وديننا يا رسول ال؟ قال‪( :‬أليس‬
‫شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟)‪ ،‬قلن‪ :‬بلى‪ .‬قال ] فذلك من نقصان عقلها (‪[)14‬قال ‪:‬أليس إذا حاضت لم تصل ولم‬
‫تصم قال‪( :‬فذلك من نقصان دينها) ‪ ،‬وعن معاذة قالت‪ :‬سألت عائشة رضي ال عنها‪ ،‬فقلت‪ :‬ما بال الحائض تقضي الصوم ول‬
‫تقضي الصلة؟‪ ،‬قالت‪ :‬كان يصيبنا ذلك مع رسول ال صلى ال عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ول نؤمر بقضاء الصلة (‬
‫‪.)15‬‬
‫‪.3‬المتناع عن دخول المساجد ومواضع الصلة‪:‬‬
‫وقيل‪ :‬إن دخلت المسجد الحرام أساءت ول كفارة عليها وإن دخلت غيره من المساجد فل بأس إن لم تخف فساده (‪ ،)16‬ول‬
‫يجوز لها المكث فيه لقول الرسول صلى ال عليه وسلم ‪] :‬إن المسجد ل يحل لحائض ول جنب[ رواه ابن ماجه والطبراني‪.‬‬
‫‪.4‬المتناع عن العتكاف في المسجد أو غيره‪:‬‬
‫لما روي عنه ‪ e‬أنه أمر الحائض أن تعتزل مصلى المسلمين (‪.)17‬‬
‫‪.5‬المتناع عن الطواف بالبيت‪:‬‬
‫ولو دخلت أساءت بذلك لكن نهيت عن الطواف(‪. )18‬‬
‫‪.6‬المتناع عن مس المصحف‪:‬‬
‫ل يجوز للحائض مس المصحف لقوله تعالى‪( :‬ل يمسه إل المطهرون(‪ ، ))19‬وأما مس ما اشتملت عليه الكتب من آيات‬
‫القرآن الكريم كالرسائل وكتب التفسير‪ ،‬والفقه وغيرها فإن هذه ل تسمى مصحفاً ول تثبت لها حرمته(‪. )20‬‬
‫‪.7‬المتناع عن قراءة القرآن‪:‬‬
‫ويجوز لها استقبال القبلة دون القراءة وفي حالة اضطرارها كالكتابة في المتحان‪ ،‬قال القطب –رحمه ال‪ : -‬يجوز أن تقرأ‬
‫الحائض والنفساء والجنب في القلب دون تحريك اللسان والشفتين (‪ ،)21‬ويحاول سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي –حفظه‬
‫ال‪ -‬جاهداً لجعل دور ثان لمن تُعذر في وقت المتحان‪ ،‬فقد صرح حفظه ال في أكثر من مرة وأنه كلم المسؤولين كذا مرة ‪،‬‬
‫احتياطاً للمرأة المسلمة فلم يجبه لذلك أحد‪.‬‬
‫يحرم على الجنب أن تقرأ شيئاً من القرآن عند الجمهور لحديث علي ‪":‬أن رسول ال ‪ e‬كان ل يحجبه عن القرآن شيء ليس‬‫الجنابة"‪ ،‬فإذا كان النبي صلى ال عليه وسلم يمتنع عن القراءة وهو جنب فالحائض أولى أن تمتنع (‪.)22‬‬
‫‪.8‬منع الفراق مع الزوج‪:‬‬
‫فل يطلقها زوجها فإن طلقها فالطلق واقع وهو بدعي أي ( وقع على خلف السنة ) ‪.‬‬
‫وهذه محظورات على وجه التحريم‪ ،‬أما المحظورات على وجه الكراهية فهي‪:‬‬
‫‪.9‬قطع ما اتصل بها‪:‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫كتقليم الظافر ونتف البطين وحلق العانة‪ ،‬ول يجوز لن أجزائها غير طاهرة ول تصل إلى تطهيرها‪ ،‬وإذا طهرت جاز لها‬
‫القطع قبل الغتسال ما أرادت قطعه وقطعته فغسلته (‪.)23‬‬
‫ول أرى هناك ضرورة تستدعي القطع قبل الغتسال‪ ،‬فالحوط ترك ذلك لما بعد الغتسال‪ ،‬وأما إن وجدت ضرورة فللضرورات‬
‫أحكامها‪.‬‬
‫‪.10‬الحتجام‪:‬‬
‫‪.11‬المتشاط‪ :‬تسريح الشعر‪.‬‬
‫‪.12‬الكتحال‪ :‬وضع الكحل في العينين للمتزوجة ويجوز للمداواة كالثمد‪.‬‬
‫‪.13‬السواك‪:‬‬
‫قيل تحمير الشفتين (‪ ،)24‬وقال القطب ‪-‬رحمه ال‪" :-‬والمراد بالسواك سواك الصلة بما أمكن وأما صبغ شفتيها بقشر شجرة‬
‫الجوز مثلً فل يسمى سواك‪ ،‬إن ذلك أولى بالمنع لن التزين به أشد من التزين بإزالة صفرة الفم ونتنه بالسواك‪ ،‬ثم إن المراد‬
‫الحائض التي لها زوج وأما من ل زوج لها فلها" ا‪.‬هـ (‪ ،)25‬وأرجو أن يكون الول لن السواك (أي تنظيف السنان) هو‬
‫وقاية ونظافة مما قد يتسبب بقاؤه في أمراض اللثة والتسوس‪ ،‬قبل أن يكون زينة‪ ،‬كما أنه ليس من الزينة الموقوفة على‬
‫الزوج بعكس تحمير الشفتين‪.‬‬
‫‪.14‬الختضاب‪:‬‬
‫وضع الحناء في اليدين والرجلين‪ ،‬خاصة ما أحدثناه نحن من وضع النقوش الجذابة‪ ،‬أما من ل زوج لها فأجيز لها أن تغسل‬
‫يديها وتخضبهما بالحناء وان تدهن (‪.)26‬‬
‫كذا إخراج الدم بدون إحتجام ل يجوز لها –هذا للمتزوجة وغير المتزوجة‪ -‬إل لداع كشوكة وعصر قرحة (‪ .)27‬وبالنسبة‬
‫للمتشاط وتسريح الشعر فلعل المقصود به تسريحه بشكل ملفت جذاب أما غسله ومشطه خوفا من تراكم الوساخ أو القمل‬
‫وظفره بالشكل المعتاد بأن تلمه كما تفعل عند نومها خوفا من تشابكه فذلك ليس بداع للفتتان به‪ ،‬وإن سقط شعر فلتجمعه‬
‫وتغسله بعد طهرها خاصة طويلت المدة والنفساء‪ .‬قال القطب –رحمه ال‪" :-‬وكره لها الظفر والمشط بل لزوم شيء ولها‬
‫فتح رأسها ودهنه وظفره إن أريد حلها للمشطة‪ ،‬وأجيز للنفساء المشط والظفر كالدهن(‪. ")28‬‬
‫وجعل أصحابنا للحيض مسائل أربع‪)29(:‬‬
‫مسألة الوقات‬
‫فأقل الحيض ثلثة أيام‪ ،‬وأكثره عشرة‪ ،‬للحديث (أقل الحيض ثلثة أيام وأكثره عشرة أيام)(‪.)30‬‬
‫وأورد بعضهم هذا الحديث فقال‪( :‬أقل مدة للحيض ثلثة أيام بلياليها‪ ،‬وأوسطه خمسة‪ ،‬وأكثره عشرة)‪ ،‬وعن الربيع بن صبيح‬
‫أنه سمع أنساً يقول‪" :‬ل يكون الحيض أكثر من عشرة" أخرجه الدار قطني‪ ،‬والربيع‪ ،‬ووثقه ابن معين‪ ،‬وقال المام أحمد‪ :‬ل‬
‫بأس به رجل صالح‪.‬‬
‫عن عثمان بن أبي العاص قال ‪" :‬الحائض إذا جاوزت عشرة أيام فهي بمنزلة المستحاضة‪ ،‬تغتسل وتصلي(‪ ")31‬وعلى هذا‬
‫فالدم الذي يأتي المرأة وينقطع قبل استكمال ثلثة أيام ل تعتبره حيضاً‪ ،‬وتعيد ما تركت من صلة وصيام‪ ،‬لنه كشف لها الغيب‬
‫أن ذلك ليس بحيض (‪.)32‬‬
‫وكذلك الدم الزائد على عشرة فهو استحاضة‪.‬‬
‫ويبدأ حساب مدة الحيض من اللحظة التي جاءها الدم فيها إلى نفسها من اليوم التالي‪ ،‬فيكون يومًا وهكذا إلى أن ترى علمة‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫الطهر (مثال‪ :‬حاضت المرأة الساعة الرابعة فجراً ففي الساعة الربعة فجراً من اليوم التالي يكتمل يوم ونفس الساعة في اليوم‬
‫الذي يليه يكون يومان فإن كانت ممن يطهرن بالجفاف تغتسل في نفس الساعة بعد اكتمال عدتها (أيام حيضها)‪.‬‬
‫‪----------------------------‬‬‫‪ -1‬سورة البقرة الية ‪.222‬‬
‫‪-2‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪( ،1‬دون تخريج)‬
‫‪ -3‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،1‬صـ ‪.229‬‬
‫‪-4‬رواه البخاري ومسلم‬
‫‪ -5‬فقه السنة‪ ،‬صـ ‪81‬‬
‫‪-6‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.5‬‬
‫‪ -7‬تحفة العروس‪ ،‬صـ ‪.142‬‬
‫‪ -8‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.8‬‬
‫‪ -9‬فقه المرأة‪ ،‬صـ ‪.36‬‬
‫‪-10‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.37‬‬
‫‪ -11‬فقه المرأة‪ ،‬صـ ‪.38‬‬
‫‪ -12‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.39‬‬
‫‪-13‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج‪ ،‬صـ ‪.70،71‬‬
‫‪-14‬رواه البخاري ومسلم‬
‫‪ -15‬فقه السنة‪ ،‬صـ ‪.81‬‬
‫‪-16‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.8،9‬‬
‫‪ -17‬كتاب الوضع‪ ،‬صـ ‪.65‬‬
‫‪-18‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.9‬‬
‫‪ -18‬سورة الواقعة الية ‪.79‬‬
‫‪ -20‬فقه السنة صـ ‪.81‬‬
‫‪-21‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.9‬‬
‫‪ -22‬فقه السنة‪ ،‬صـ ‪.81‬‬
‫‪ -23‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.11‬‬
‫‪ -24‬هامش كتاب الوضع‪ ،‬صـ ‪.66‬‬
‫‪ -25‬الجامع الصغير‪ ،‬صـ ‪.12،13‬‬
‫‪ -26‬المصدر السابق‪،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.13‬‬
‫‪ -27‬المصدر السابق‪،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.12‬‬
‫‪ -28‬المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.13‬‬
‫‪-29‬من كتابي النبراس وأشعة من الفقه السلمي‪.‬‬
‫‪ -30‬رواه الربيع برقم ‪ 541‬في كتاب الطلق‪.‬‬
‫‪-31‬فقه المراة‪ ،‬صـ ‪.30،31‬‬
‫‪ -32‬النبراس‪ ،‬صـ ‪.14‬‬

‫ما هي علمات الطهر؟‬
‫‪-1‬القصة البيضاء‪:‬‬
‫أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي صلى ال عليه وسلم قال‪( :‬ل تطهر المرأة من حيضها حتى ترى القصة‬
‫البيضاء)‪ ،‬والقصة‪ :‬هي الجص أي يشبه الطهر ببياض الجص‪ ،‬ويسمى الماء البيض (ويمكن تشبيهه أيض ًا بما كان شديد‬
‫البياض كالجير وماء الطباشير‪ ،‬والدرهم الصافي‪ ،‬وما يلي البدن من السوار وغير ذلك من الفضة الصافية‪ ،‬وصوف ناصية‬
‫الكبش المغسول بالجبس‪ ،‬وأصول أظفار الشباب‪ ،‬وبزاق الصائم‪ ،‬وحصاة الطريق‪ ،‬وطعم السح (‪.)1‬‬
‫سألت إحدى النساء‪ :‬كيف تعرفين القصة من غيرها؟‬
‫قالت‪ :‬هي مميزة تشبه الروب‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وهذه تطهر به المرأة في أي وقت دون التقيد بساعة لن الطهر ل يكذب فهو يأتي بعد تمام وقتها‪.‬‬
‫‪-2‬الجفاف‪:‬‬
‫وهو انقطاع الدم وجفاف الموضع‪ ،‬ونقاوته بحيث ل يبقى شيء من الرطوبة وهو علمة طهر لمن اعتادت على ذلك أما من‬
‫تطهر بالجصة فل تطهر بالجفاف والعكس صحيح‪ ،‬فإذا أتى من اعتادت الجفاف الماء البيض طهرت به‪.‬‬
‫ل إذا‬
‫ول يجوز لها أن تصلي بطهر التفتيش ول أن تترك الصلة بدم التفتيش (ول يكون حيض إل الدم الخالص الفائض ولو قلي ً‬
‫ظهر‪ .‬ويكون ذلك بالمسح بعلمها من طين أو غيره وتمسح به إذا أحست الحيض أو الطهر بيسراها في خلفها عرضاً في الدم‬
‫وطولً في الطهر بين القيام والقعود لن القيام أو القعود فقط قد يمنع ظهوره على علمها‪ ،‬وقيل‪ :‬ل يكون حيضاً حتى يقطر (‬
‫‪ ،)2‬وقيل إذا صلت المرأة بطهر التفتيش فل تريح رائحة الجنة وإن ريحها يوجد بمسيرة خمسمائة عام (‪.)3‬‬
‫والتفتيش كأن تستخرجه بيدها من المحل‪.‬‬
‫ودم الحيض ل يظل المدة كلها دماً خالصاً ولكنه يكون خفيفاً فيقوى ثم ينقص ثم ينقطع إلى أن ينتهي بتوابع فطهر‪ ،‬ولكن ما‬
‫هذه التوابع؟ وما حكمها؟ وهل تأتي مع الحيض فقط؟ هذا ما سأجيب عليه في السطر التالية‪:‬‬
‫التوابع تأتي في أوقات حيض المرأة وقد تأتي في أوقات طهرها وحكمها حكم ما سبقها بالتفاق فإن كانت بعد دم الحيض أو في‬
‫وقته للمعتادة التي اتخذت وقتاً فإن حكمه حكم الحيض يمنع ما يمنعه الحيض‪ ،‬وإن أتى في أوقات طهارتها (أي أيام صلتها)‬
‫فل تعتد به إنما حكمه نجس يلزم الوضوء لقول أم عطية رضي ال عنها‪" :‬كنا ل نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاً" (‪.)4‬‬
‫وهذه التوابع خمسة وهي‪:‬‬
‫الصفرة‪ :‬وهي دم ضعف حتى أصفر أو هو ما تراه المرأة كالصديد يعلوه اصفرار‪.‬‬
‫الكدرة‪ :‬وهي مادة بين البياض والسواد كالماء الوسخ‪.‬‬
‫الترية‪ :‬وهي ماء يشبه لون التراب‪.‬‬
‫العلقة‪ :‬وهي قطعة من دم غليظ متجمد‪.‬‬
‫التيبس‪ :‬وهو جفاف محل الحيض ونقاوته فإذا جاء للمعتادة في وسط وقتها فل تطهر به هذا لمن اعتادت الطهر به‪.‬‬
‫علقمة بن علقمة عن أمه دجانة مولة عائشة رضي ال عنها قالت‪":‬كانت النساء يبعثن إلى عائشة بالدرجة –وهو وعاء تضع‬
‫فيه المرأة طيبها ومتاعها‪ -‬وفيها الكرسف –وهو القطن‪ -‬فيه الصفرة‪ ،‬فتقول‪ :‬ل تعجلن حتى ترين القصة البيضاء"‬
‫لقد ذكرنا أن وقت الحيض (ثلثة أيام فصاعداً إلى عشرة كما في رواية جابر‪ ،‬وإذا طهرت قبل الثلثة تبين أنها غير حائض وما‬
‫يذكر أصحابنا في كتب الصول من أن العبرة بعموم اللفظ ل بخصوص السبب محكمه‪ ،‬فإذا لم يخصص العموم بشيء‪ ،‬والحيض‬
‫مخصوصة‪ ،‬بل مبنية برواية جابر ‪-‬وقيل أكثر الحيض خمسة عشر يوماً وقيل أربعة عشر يوما وهو شاذ مروي عن أبي عبيدة‬
‫رضي ال عنه وهي العادة عند نساء الماجشون(‪. )5‬‬
‫وقد أوردت من وافقنا من غير أصحابنا‪ ،‬أما وقت الطهر فقال بعضهم‪( :‬أقل أوقات الطهر عشرة أيام‪ ،‬وأكثرها ستون يوماً) (‬
‫‪ ،)6‬وقيل‪( :‬أنه ل حد لكثر الطهر المتخلل بين الحيضتين واختلف في أقله)(‪ ، )7‬وقيل‪( :‬وأقل وقت الطهر عشرة أيام‪ ،‬ول حد‬
‫لقصاه)(‪ ، )8‬والقول الخير هو الصواب لن من النساء من تقعد بالستة أشهر ل تحيض من غير حمل‪ ،‬وذلك أمر معروف‬
‫منتشر بين الفتيات وعادة يكون عائداً لسباب نفسية فإن الحيض يتقدم ويتأخر عن وقته ويزيد وينقص(‪ )9‬وينقطع لسباب‬
‫نفسية بحتة وقد تكون هناك أسباب أخرى فل يمكن أن نقول أن تلك المائتين والربعين يوما ليست بطهر لني أعرف عدداً من‬
‫الفتيات ل يستهان به بهذا الحال‪.‬‬
‫أما العمر الذي يوقت به بداية الحيض ونهايته فقد اختلف فيه العلماء ويرى أكثرهم أنه ل يبدأ قبل تسع سنين أما سن الياس‪:‬‬
‫(فعند المالكية‪ :‬جعلوا ذلك (أي الحكم بكونه حيضاً أم ل) للنساء والطبيب في حالة المراهقة والعجوز‪.‬‬
‫وعند الحنفية‪ :‬جعلوا للياس سناً وهو أن تبلغ خمساً وخمسين سنة إل أن يكون الدم قوي ًا (أسود أو أحمر قاني) فيعتبر عندهم‬
‫حيضاً حينئذ‪.‬‬
‫وعند الحنابلة‪ :‬قدروا حد الياس بخمسين سنة وبعدها ل يكون حيضًا ولو قوياً‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫الشافعية‪ :‬قالوا أنه ل آخر لسن الحيض فهو ممكن إلى آخر العمر ولكنه في الغالب ينقطع بعد اثنتين وستين سنة‪ ،‬وهو سن‬
‫الياس من الحيض عندهم(‪. )10‬‬
‫أما أصحابنا فعندهم أقل عمر للحيض تسع سنوات وأكثره ستون سنة وهو سن الياس عندهم وقد ذكرت ذلكسابقاً‪.‬‬
‫‪-----------------------------‬‬‫‪-1‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.22‬‬
‫‪-2‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.14‬‬
‫‪ -3‬معارج المال على مدارج الكمال‪ ،‬الشيخ نور الدين السالمي‪ ،‬ج ‪ ،4‬صـ ‪.15‬‬
‫‪ -4‬رواه أبو داود والبخاري ولم يذكر "بعد الطهر" والنسائي‪.‬‬
‫‪-5‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.25‬‬
‫‪-6‬النبراس‪ ،‬صـ ‪.15‬‬
‫‪ -7‬فقه السنة‪ ،‬صـ ‪.80‬‬
‫‪ -8‬أشعة من الفقه السلمي‪ ،‬صـ ‪.40‬‬
‫‪-9‬الزيادة والنقصان لكمية الدم ل الوقت‪.‬‬
‫‪-10‬فقه السنة ‪28‬و ‪.27‬‬

‫مسئلة النتظار‬
‫وهذه لمن استرسل دمها ولم ينقطع بعد المدة المعتادة‪ ،‬فتنتظر المرأة احتياطاً ول تغتسل خشية أن يكون ذلك حيضاً‪ .‬والنتظار‬
‫هو الوقت الذي تضيفه المرأة ليام حيضها إن دام بها الدم أو إحدى توابعه بعد انقضاء مدتها في الحيض‪ ،‬والنتظار مع توابع‬
‫الدم يوم واحد و للدم الخالص في الحيض يومان وتنقسم النساء في النتظار قسمين‪ ،‬مبتدئة ومعتادة‪.‬‬
‫المبتدئة‪:‬وهي التي حاضت لول مرة فلم تعرف مدتها بعد‪ ،‬فإن لم ينقطع دمها حتى اليوم العاشر انتظرت يومين مع الدم ثم‬‫اغتسلت وصلت ولو كان هناك دم ‪ ،‬وقيل ل يلزمها‪ ،‬أما إن استمرت معها التوابع وليس الدم حتى اليوم العاشر فإنها تنتظر‬
‫يوماً وليلة أي يوم واحد (‪ 24‬ساعة)وقيل ل انتظار عليها فوق العشرة اليام‪.‬‬
‫المعتادة‪:‬‬‫وهي التي أخذت وقتاً معيناً تعرفه سابقاً فإن دام بها الدم إلى ما بعد وقتها المعتاد تنتظر يومين وتصلي وتنتظر يوما واحدًا مع‬
‫التوابع ‪.‬‬
‫مثال توضيحي‪:‬‬‫عدة امرأة في الحيض خمسة أيام‪ ،‬جاءها الحيض في إحدى المرات ولكنه لم ينقطع عند اليوم الخامس بل استمر معها الدم‬
‫فإنها تنتظر يومين ‪ ،‬وتغتسل وإن دام بها الدم بعد ذلك أي تترك الصلة سبعة أيام هذه المرة ‪ ،‬أما إن رأت كدورات فإنها تنتظر‬
‫يوما واحداً أي تترك الصلة ستة أيام ثم تغتسل وتصلي ومن نسيت مدتها فحكمها حكم المبتدئة‪.‬‬

‫مسئلة الطلوع والنزول‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وهذا ل يكون إل للمعتادة‪.‬‬
‫والطلوع هو زيادة الوقت الذي اتخذته المرأة المعتادة لحيضها‪.‬‬
‫والنزول هو نقصان ذلك الوقت المعتاد ول بد أن يكون ذلك بيقين‪ ،‬أي بالدم الخالص فل يكون ذلك بالتوابع‪.‬‬
‫وقد مر سابقاً أن المرأة إذا زاد بها الدم عن المدة المعتادة فإنها تنتظر ‪ ،‬فإن تكرر ذلك في ثلثة شهور أو ثلث مرات متتالية‬
‫فإنها تنتقل في الرابعة إلى المدة الزائدة فتجعلها مدة جديدة لحيضها وهذا ما يسمى بالطلوع‪.‬‬
‫مثال توضيحي‪:‬‬‫في المثال السابق للنتظار انتظرت المرأة يومين مع الخمسة أيام فاغتسلت بعد اليوم السابع فإن حدث نفس الشيء في المرة‬
‫التالية فعلت نفس النتظار أي تنتظر يومين فإن تكرر نفسه في الشهر الذي يليه أي للمرة الثالثة فعلت نفس الشيء من كونها‬
‫تنتظر يومين ‪ ،‬فإن حدث المر نفسه في المرة الرابعة انتقلت من الخمسة أيام التي اعتادت عليها إلى السبعة أيام فتصبح هذه‬
‫عدتها الجديدة فنقول‪ :‬طلعت المرأة من خمسة إلى سبعة وزاد بها الدم بمقدار يومين عن المدة المعتادة‪.‬‬
‫وأما إن نقصت عدتها عن خمسة أيام إلى ثلثة وتكرر ذلك مرتين وليس ثلث مرات فإنها تنتقل في المرة الثالثة وليست‬
‫الرابعة إلى العدة الجديدة وهي الثلثة أيام ‪ ،‬وتجعلها عدة لحيضها وتلغي العدة السابقة ‪ ،‬فنقول‪ :‬نزلت المرأة من خمسة أيام‬
‫إلى ثلثة‪.‬‬
‫ملحظة‪( :‬ل يكون الطلوع إل بثلث مرات بالدم الخالص بينما يكون النزول بمرتين وذلك لن الطلوع تركاً للصلة فل تتركها‬
‫إل بعد التأكد‪ ،‬أما في النزول فهو زيادة في أيام صلتها )‪.‬‬
‫مسائلة الصول والبناء‬
‫وهذه تختص بها المبتدئة التي يأتيها الدم لول مرة فينقطع بطهر‪ ،‬كأن يأتيها دم ثم تطهر ثم يأتيها الدم مرة أخرى فإن المرأة‬
‫ل لحيضها ونفاسها‪ ،‬فأيام الدم الولى هي الصل وتبنى المرأة عليها اليام الخرى‪.‬‬
‫في هذه الحالة تجمع أيام الدم فتجعلها أص ً‬
‫مثال‪ :‬فتاة جاءها الحيض لول مرة لمدة يومين وانقطع بطهر فإنها تغتسل وتصلي فصلت لمدة يومين ثم عاودها الدم أربعة‬
‫أيام فإنها تترك الصلة وتغتسل إن جاءها الطهر وتجمع اليومين مع الربعة أيام فتصبح عدتها في الحيض ستة أيام ويسمى‬
‫اليومان أصل للحيض وتبني عليهما بعد يومي الطهر أربعة أيام أخرى تسمى البناء‪.‬‬
‫وهذه الحالة نادرة الوقوع فينبغي أن تسأل المرأة في ذلك أهل العلم لتتأكد خاصة لمن تطهر بالجفاف‪.‬‬

‫الستحاضة‬
‫(معناها – صفتها – دماء الشبهه – أحكامها)‬
‫معناها‬
‫سيلن الدم في غير وقت الحيض والنفاس‪ ،‬من أدنى الرحم‪ ،‬فكل ما زاد على أكثر مدة الحيض أو النفاس أو نقص عن أقله أو‬
‫سال قبل سن الحيض فهو استحاضة ‪.‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫هي استمرار نزول الدم وجريانه في غير أوانه‪.‬‬‫هي دم يخرج من مخرج دم الحيض وهو قبل المرأة ولو كان من عرق يسمى العاذل ‪.‬‬‫هو دم أحمر رقيق‪ ،‬ناتج عن علة كنزيف ونحوه‪ ،‬وليس له وقت معلوم لنه مثل الدم الخارج من جرح‪ ،‬فقد يأتي في أيام طهر‬‫المرأة أو أيام دمها المعتاده‪ ،‬فيستمر ‪.‬‬
‫دم الستحاضة أحمر رقيق ل رائحة له مخالف للحيض يخرج من الرحم –لمرض (نزيف)‪ -‬والمستحاضة هي المرأة التي‬‫استمر بها نزول هذا النوع من الدم في غير وقت الحيض ‪.‬‬
‫ومن مجموع ما تقدم فالستحاضة هي‪:‬‬‫سيلن الدم في غير وقت الحيض والنفاس‪ ،‬من أدنى الرحم يخرج من قبل المرأة وهو دم عرق يسمى العاذل ناتج عن علة‬
‫كنزيف ونحوه‪.‬‬
‫تابع الموضوع >>>>‬
‫‪---------------------------‬‬‫‪ -1‬فقه المرأة‪ ،‬صـ ‪.47‬‬
‫‪ -2‬الجامع الصغير‪ ،‬صـ ‪.19‬‬
‫‪-3‬أشعة من الفقه السلمي‪ ،‬صـ ‪37‬‬
‫‪ -4‬النبراس‪ ،‬صـ ‪41‬‬

‫تابع الستحاضة‬
‫صفتها‬
‫‪-1‬دم أحمر رقيق‪.‬‬
‫‪-2‬ل رائحة له‪.‬‬
‫‪-3‬يخرج من عرق يسمى العاذل نتيجة لعلة‪ .‬أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس رضي ال عنهما قال‪ :‬قال رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم‪( :‬دم الستحاضة نجس لنه دم عرق ينقض الوضوء)(‪. )1‬‬
‫‪-4‬يخرج من قبل المرأة‪.‬‬
‫‪-5‬يخرج بسبب علة أو مرض‪.‬‬
‫‪-6‬يخرج في أي سن سواءا أكانت بالغة أم صغيرة أم آيسة‪.‬‬
‫‪-7‬ل يحد بمدة معينة فقد يكون أقل من أقل أوقات الحيض ( ثلثة أيام ) ‪ ،‬وأكثر من أكثر أيام الحيض ( عشرة أيام ) بل قد يمتد‬
‫إلى أشهر كثيرة إن لم يعالج ‪.‬‬
‫‪---------------------------‬‬‫‪ -1‬رواه الربيع في كتاب الطلق برقم ‪.549‬‬

‫دماء الشبهة‬
‫يمكن اعتبار دماء الشبهة بعض أنواع دم الستحاضة بل هو دم استحاضة لن صفاته ينطبق عليها ما ذكرناه في صفات دم‬
‫الستحاضة وهي كالتي‪:‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪.1‬الدم الذي تراه في حال الطفولة أي أقل عن سن الحيض وهو تسع سنوات‪.‬‬
‫‪.2‬الدم الذي تراه حال الياس أي بعد بلوغها سن الستين‪.‬‬
‫‪.3‬الدم الذي تراه أيام حملها‪.‬‬
‫‪.4‬ما تراه فيما دون عشرة أيام من أيام صلتها‪.‬‬
‫وكذلك تأخذ حكم دم الستحاضة الدماء التي لم تفض من المحل وهي‪:‬‬
‫‪.5‬الدم الذي تجده في فخذها‪.‬‬
‫‪.6‬الدم الذي تجده في ملبسها (حجر قميصها) ‪.‬‬
‫‪.7‬الدم الذي تجده في مكان قامت منه‪.‬‬
‫‪.8‬الصفرة التي آلت إلى الدم أي ليس بأحمر ول أسود‪.‬‬
‫‪.9‬الدم الذي تجده بسبب جرح أو علة‪.‬‬
‫وهناك أنواع من الدم يكون لها سبب فإن دامت بعد زوال السبب الذي سالت بسببه تبين أنها حيض إن أخذت مواصفاته وهي‪:‬‬
‫‪.10‬الدم الذي تراه حال الخوف‪.‬‬
‫‪.11‬الدم الذي تراه المرأة برفع الثقال‪.‬‬
‫‪.12‬الدم الذي تراه بركوب دابة أو دراجة‪.‬‬
‫‪.13‬الدم الذي تراه بقفزة أو وثبة‪.‬‬
‫‪.14‬الدم الذي تراه بجماع عادي (غير أول)‪.‬‬
‫وهناك دماء إن دامت أكثر من ثلثة أيام أعطي لها حكم الحيض وهي‪:‬‬
‫‪.15‬الدم الذي تراه بأكل الدواء (كحبوب منع الحمل)‬
‫‪.16‬الدم الذي تراه بالفتضاض (الجماع الول)‬
‫‪.17‬الدم الذي تراه بإزالة بكارتها وفتح مخرج الحيض بنفسها وذلك حرام وتلزمها دية ما أفسدت‪.‬‬

‫هل تحيض الحامل؟‬
‫(قال الحنفيون‪ :‬الحامل ل تحيض وما تراه دم فساد إل أن يكون يصيبها الطلق فهو نفاس عند غيرهم‪.‬‬
‫المالكية‪ :‬الدم الذي تراه الحامل حيض وأكثره فيما بعد الشهرين إلى ستة أشهر عشرون يوما وفي الستة أشهر فأكثر ثلثون‬
‫يوماً‪ ،‬فإن زاد على ذلك فهي مستحاضة تصلي وتصوم وتوطأ وإن انقطع الدم وهذا بالنسبة للعبادة أما بالنسبة للعدة فالمعتبر‬
‫وضع الحمل(‪.)1‬‬
‫قالت الشافعية‪ :‬ما تراه الحامل حيض إن كان ل ينقص عن يوم وليلة ول يزيد عن خمسة عشر يوم ًا لنه دم ل يمنعه الرضاع‬
‫فل يمنعه الحمل وهذا بالنسبة لغير العدة وأما هي فتعتبر بوضع الحمل) ‪.‬‬
‫وأما أصحابنا رحمهم ال تعالى فيقولون ‪ :‬أن ل حيض مع حمل ولهم في ذلك أدلة من السنة‪.‬‬
‫قال الشيخ نور الدين السالمي –رحمه ال‪ -‬في "معارج المال على مدارج الكمال" الجزء الرابع‪:‬‬

‫وأورد رحمه ال الحاديث التالية وأقوال الصحابة‪:‬‬
‫روى ابن عباس أنه كان يقول‪ :‬ان ال رفع الحيض عن الحبلى وجعل الدم رزقًا للولد‪.‬‬
‫يروى عن رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ (:‬ما كان ال ليجعل حيض ًا مع حبل) (‪ )2‬صـ ‪.24‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫روي عن عائشة رضي ال عنها ‪ :‬إن الحامل ل تحيض‪ .‬صـ ‪.25‬‬
‫ثم قال رحمه ال‪:‬‬
‫والحاصل أن لهم أن يحملوا الروايات عن رسول ال وعن ابن عباس وعائشة على الخبار عن عدم وقوع الحيض مع الحمل‬
‫في الغالب من أحوال النساء وبيانه ‪:‬‬
‫أن هذه الروايات تدل على أن الحامل ل تحيض فإذا وجدنا حامل حائضاً علمنا أن هذه الخبار أخبرت عن أغلب أحوال النساء‬
‫ل عن جميعهن‪.‬‬
‫فأما القائلون‪ :‬بأنها تكون حائضاً مطلقاً فإنهم جعلوا الحامل كغيرها من سائر النساء وجعلوا الحكم للدم متى رأته كما كان ذلك‬
‫في غيرها‪.‬‬
‫وأما القائلون‪ :‬بأنها تكون حائض ًا إذا جاءها في وقت حيضها فإنهم حكموا العادة في هذا المقام وذلك أن دم الستحاضة ل عادة‬
‫له‪ ،‬وكذلك الدم الذي يكون عن علة‪ ،‬وإنما المعتاد هو دم الحيض والنفاس‪.‬‬
‫والحال أن هذه المرأة ليست بنفساء فعلمنا أنها حائض(‪.)3‬‬
‫وأما المحتاطون لها‪ :‬بأنها تصلي وتصوم ويجتنبها زوجها‪ ،‬فإنهم نظروا إلى وجود هذا الختلف فأحبوا لها الحتياط في أمر‬
‫العبادة بأن ل تتركها لهذه الشبهة وأحبوا لزوجها أن يجتنبها لوجود القول بأنها حائض ‪.‬‬
‫وأورد القطب –رحمه ال‪ -‬في كتابه "الجامع الصغير" الجزء الثاني (صـ ‪ 000 :)19‬ويقول ‪] : e‬ما كان ال ليجعل حيض ًا مع‬
‫حمل[‪ ،‬ولجماع المسلمين على من طلق امرأته وهي حامل مطلق للسنة‪ .‬وكذا قيل‪ ،‬وليس مسلماً‪.‬‬
‫فإن من أثبت الحيض مع حمل وهي حامل ل يجيز طلق الحامل في حال الدم وهو يعصيه‪.‬‬
‫ولكن يحكم بأنه عاصٍ والولى القتصار في الستدلل على الحديث‪.‬‬
‫وقيل‪ :‬إن رأته في اليام التي كان يأتيها الحيض فيها فحيض فوجب بأن تصلي من قبل ثم يجيء الدم وإل فل‪.‬‬
‫والصحيح الول‪ ،‬فدم الحامل استحاضة مطلقاً‪.‬‬
‫وذكر بعض إن دمها دم حيض تارة لقوتها الجنين ولذلك أمكن حمل على حمل‪.‬‬
‫كما ذكر بعض الطباء‪ :‬دم حيض الحامل قسم يتغذى به الجنين طول مكثه الشقا من سائر جسده ول من مخصوص فيه‪ ،‬وقسم‬
‫يصل إلى الثديين ويتحول لبناً وقسم هو أرداه وأقبحه يحتقن ويخرج وقت الولدة (‪.)4‬‬
‫ولقد تحملت مشقة سؤال بعض النساء‪ ،‬وتوصلت إلى اثنتين بهذا الحال‪ ،‬وتقول إحداهن‪ :‬إنها ل تعرف وقت حملها لن الدم ل‬
‫ينقطع بل يستمر حتى الشهر التاسع بانتظام ول تعلم بوجود الحمل إل بعد تحرك الجنين في بطنها أو الكشف الطبي‪.‬‬
‫وعلى كلٍ فالحامل ل تحيض‪ ،‬وهو المر المتعارف عليه لدى النساء أنفسهن بأن انقطاع الحيض هو علمة الحمل ‪ ،‬وكل دم‬
‫رأته الحامل أيام حملها فهو دم فساد وعلة‪ ...‬وأما التي ينتظم عندها نزول الدم حتى مع الحمل فأظن أن هذه حالة نادرة تحيض‬
‫معها الحامل خاصة إن كانت مواصفاته لم تتغير وذلك لمن اعتادت على ذلك‪.‬‬
‫تابع الموضوع >>>>‬
‫‪----------------------------‬‬‫‪-1‬فقه المرأة صـ ‪50‬‬
‫‪-2‬أورده القطب في الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪( 19‬أيضا بدون اسناد)‪.‬‬
‫‪ -3‬معارج المال على مدارج الكمال‪ ،‬صـ ‪.25‬‬
‫‪-4‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪19‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫تابع الستحاضة‬
‫أحكامه‬
‫حكمها حكم الحدث الصغر نجس يوجب الوضوء ويُحمل استرساله على من استرسل بوله‪.‬‬
‫أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال‪ :‬قال رسول ال ‪:‬صلى ال عليه وسلم ‪( :‬دم الستحاضة نجس لنه دم عرق‬
‫ينقض الوضوء ) (‪ )1‬ومن طريق ابن عباس أيضاً عنه صلى ال عليه وسلم قال للنصارية حين سألته فقالت‪ :‬يا رسول ال‬
‫أثح ثجاً‪ .‬فقال‪( :‬اغتسلي واستثفري وصلي)(‪ )2‬أي إحتشي بالقطن‪.‬‬
‫‪-1‬ل يجب عليها الغسل لشيء من الصلة ول في وقت إل مرة واحدة حينما ينقطع حيضها‪ ،‬روى أحمد والترمذي حديث طويل‬
‫عن حمنة بنت جحش جاء فيه‪ 000( :‬وإن قويت على أن تؤخري الظهر وتعجلين العشاء ثم تغتسلين وتجمعين بين الصلتين‬
‫فافعلي‪ ،‬وتغتسلين مع الفجر وتصلين‪ ،‬فكذلك فافعلي وصلي وصومي إن قدرتي على ذلك)‪ ،‬قال‪ :‬حديث حسن صحيح‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫وسألت عنه البخاري فقال‪ :‬حديث حسن‪ ،‬وقال أحمد‪ :‬حسن صحيح‪.‬‬
‫وعلى هذا فيستحب لها الغسل بأن تجمع بين صلتين فتغتسل لهما‪ ،‬فتغتسل للفجر‪ ،‬وتؤخر الظهر للعصر وتغتسل لهما فتصلي‬
‫الظهر أربعا والعصر أربعا في وقت واحد ‪ ،‬وتغتسل لصلتي المغرب والعشاء فتصلي المغرب ثلثا والعشاء أربعا في وقت‬
‫واحد ‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫‪-2‬تتوضأ لكل صلة وقيل ل يجب إل بحدث آخر والخذ بالول أحوط ولما ورد من أحاديث ففي رواية البخاري‪" :‬ثم تتوضأ لكل‬
‫صلة"‪.‬‬
‫‪-3‬أن تغسل فرجها قبل الوضوء وتحشوه بخرقة أو قطنة دفعاً للنجاسة‪ ،‬وتقليلً لها‪ ،‬فإن لم يندفع الدم بذلك شدت مع ذلك على‬
‫فرجها وتلجمت واستثفرت‪.‬‬
‫‪-4‬أل تتوضأ قبل دخول وقت الصلة إذ طهارتها ضرورية فليس لها تقديمها قبل وقت الحاجة‪.‬‬
‫‪-5‬إن لها حكم الطاهرات‪ :‬فتصلي وتصوم وتعتكف وتقرأ القرآن وتمس المصحف‪ ،‬وتحمله‪ ،‬وتفعل كل العبادات ويطأها زوجها‬
‫وإن كره بعضهم ذلك‪.‬‬
‫ملحظات‪:‬‬
‫المرأة التي استمر بها دم الستحاضة لشهر وأكثر وليس لها عدة في الحيض فإنها تصبح مبتله تترك الصلة أثنى عشر يوماً‬‫وتصلي عشر أيام هذا للمبتدأة ‪ ،‬أما المعتادة فتترك الصلة أيام عادتها مع يومي النتظار ثم تصلي عشرا ‪ ،‬فالتي عادتها‬
‫خمسة ايام تترك الصلة سبعة أيام ثم تصلي عشرا وهكذا حتى يفرج ال ما بها‪.‬‬
‫دم الستحاضة خارج بسبب انفجار العروق على فم قبلها ويعرف بما إذا‪:‬‬‫‪.1‬قل عن أقل أيام الحيض أو زاد عن أكثر أيامه‪.‬‬
‫‪.2‬خرج ممن لم تبلغ تسعة أعوام أو جاوزت سن الياس‪.‬‬
‫‪-----------------------------‬‬‫‪ -1‬رواه المام الربيع في كتاب الطلق‪ ،‬برقم ‪.549‬‬

‫‪ -2‬رواه المام الربيع في كتاب الطلق‪ ،‬برقم ‪.550‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫النفاس‬
‫(معناه – صفته – سببه – أحكامه)‬
‫معناه‬
‫لغة‪ :‬ولدة المرأة ل نفس الدم (‪.)1‬‬
‫شرعاً‪ :‬هو الدم الخارج من المرأة لجل الولدة‪ ،‬سواء كان الولد كامل الخلقة أم ناقصاً(‪.)2‬‬
‫وهو الدم الخارج من الفرج للولدة على وجه الصحة والعادة (‪ ،)3‬وهو مثل الحيض إل أنه يعقب الولدة عند كثير من‬
‫الفقهاء(‪.)4‬‬
‫ومن مجموع ما تقدم فالنفاس هو‪:‬‬
‫الدم الخارج من قبل المرأة إثر ولدتها صفته صفة الحيض إل أن أقل أيامه عشرة أيام وأكثرها أربعين يوماً‪.‬‬
‫صفته‬
‫هي نفس صفات الحيض السابقة الذكر إل أنه يختلف في المدة فهي ل تقل عن عشرة أيام ول تزيد على أربعين يوماً ويخرج‬
‫بسبب ولدة‪.‬‬
‫أسبابه‪:‬‬
‫له سبب واحد هو الولدة‪ ،‬وخروج بعض الولد منها ولوبل ماء ودم وهو شروع في الولدة بل ولدة لبعض الولد (‪)5‬بمعنى‬
‫أنه نفاس‪.‬‬
‫تابع الموضوع >>>>>‬
‫‪------------------------------‬‬‫‪ -1‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬صـ ‪.227‬‬
‫‪-2‬النبراس‪ ،‬صـ ‪.28‬‬
‫‪ -3‬الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،1‬صـ ‪.227‬‬
‫‪-4‬أشعة من الفقه السلمي‪ ،‬صـ ‪36‬‬
‫‪ -5‬النبراس‪ ،‬صـ ‪.28‬‬

‫تابع النفاس‬
‫أحكامه‪:‬‬
‫هي نفس أحكام الحيض يحرم الجماع فيه والصلة والصوم ودخول المساجد والعتكاف فيها والطواف بالبيت وكذا مس‬
‫المصحف وقرآة القرآن والفراق مع الزوج ويكره لها أن تفعل ما يكره فعله للحائض سواء بسواء ولذا قيل‪ :‬النفاس حيض‬
‫طالت مدته‪.‬‬
‫وتطهر النفساء بما تطهر به الحائض إما بالقصة البيضاء أو الجفاف و إن طهرت المرأة قبل الربعين جاز لها كل ما كان‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫محرماً عليها فعله لكنها تمنع من الجماع ودواعيه حتى تكمل الربعين يوماً وإن جاز لها الصوم والصلة قبل ذلك‪.‬‬
‫وعلى المرأة التي طهرت وقت صلة العتمة أو العشاء أن تصلي المغرب والعشاء معاً احتياطاً وكذا تفعل في صلتي العصر‬
‫والظهر إن طهرت عند العصر لقول ابن عباس رضي ال عنهما‪( :‬إذا طهرت الحائض بعد العصر صلت الظهر والعصر‪ ،‬وإذا‬
‫طهرت بعد العشاء صلت المغرب والعشاء) ‪ ،‬ويقاس على ذلك النفساء‪.‬‬
‫وللنفاس مسائل كمسائل الحيض السالفة الذكر‪:‬‬
‫‪-1‬مسئلة الوقات‪:‬‬
‫فأقل وقت النفاس عشرة أيام‪ ،‬وأكثره أربعين يوماً‪ ،‬لحديث أم سلمة (كنا نقعد على عهد رسول ال ‪ e‬أربعين يوما‪ ،‬وكنا نطوي‬
‫وجوهنا بالورس عن الكلف) ‪.‬‬
‫‪-2‬مسئلة النتظار‪:‬‬
‫فإنها تنتظر مع النفاس ثلثة أيام في الدم‪ ،‬أما توابعه فهي كالحيض في توابعه يوم واحد فالتوابع ل تختلف وذلك للمعتادة‪،‬‬
‫وتنتظر المبتدئة التي ولدت لول مرة حتى الربعين يوماً‪ ،‬فتنتظر مع الدم ثلثة أيام ومع التوابع يومين ول انتظار عليها بعد‬
‫ذلك فتلك عدتها وإنما تغتسل وتصلي ويصبح الدم دم استحاضة وقيل ل انتظار عليها بعد الربعين‪.‬‬
‫‪-3‬مسألة الطلوع والنزول‪:‬‬
‫وهي كما ذكرت في الحيض تماماً ثلث مرات للطلوع ومرتان للنزول وذلك للمعتادة فقط‪.‬‬
‫‪-4‬مسألة الصول والبناء‪:‬‬
‫وهي كما في الحيض‪.‬‬
‫مثال‪ :‬امرأة يأتيها الدم ستة أيام ثم يعاودها الدم أربعة عشر يوماً بعد أن انقطع بطهر فإن عدة النفاس لها عشرون يوماً وذلك‬
‫كما ذكرنا نادر الحصول‪.‬‬
‫أما مسألة النتساب فذلك كأن تنسى المرأة مدتها التي اعتادت عليها فحينها تسأل إحدى قريباتها وتنسب عدتها إليها‪.‬‬
‫تابع الموضوع >>>>>‬
‫‪-----------------------------‬‬‫‪-1‬رواه سعيد بن منصور في سننه ‪.‬‬
‫‪ -2‬نتائج القوال من معارج المال ص ‪ ، 57‬ج ‪1‬‬

‫تابع النفاس‬
‫الغسل‬
‫في اللغة‪:‬بمعنى السالة‪.‬‬
‫وشرعًا‪:‬إسالة الماء على الجسم أو على عضو من أعضائه (‪)1‬وتعميمه ‪.‬‬
‫وأدلة مشروعيته من الكتاب قوله تعالى‪:‬‬
‫(وثيابك فطهر) (‪ )2‬وقوله تعالى‪(:‬إن ال يحب التوابين ويحب المتطهرين) (‪ )3‬وهو واجب لقوله تعالى(وإن كنتم جنباً‬
‫فاطهروا) (‪. )4‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫ودليل مشروعيته من السنة قوله صلى ال عليه وسلم‪( :‬الطهور شطر اليمان) وقوله(إذا أدبرت الحيضة فقد وجب الغسل) (‬
‫‪ ، )5‬ودليل وجوب الغتسال من الحيض والنفاس من الكتاب قوله تعالى‪( :‬ول تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من‬
‫حيث أمركم ال) ‪)6(.‬‬
‫وينقسم الغسل إلى واجب ومستحب‪:‬‬
‫أما الواجب فهو الغسل من الجنابة والغسل من الحيض والنفاس وهو الذي نعنيه في حديثنا هذا وقد دلت على وجوبه الدلة‬
‫التي سقناها ومن الغتسالت الواجبة غسل الميت وغسل الدخول في السلم‪.‬‬
‫أما الغتسال المستحب فيشمل‪ :‬غسل الجمعة‪ ،‬غسل العيدين وغسل الحرام والغسل من غسل الميت‪.‬‬
‫فرائضه وسننه‬
‫فرائض الغسل هي التي تلزمه إعادة اغتساله إن نسي شيئا منها ولو لم يكن متعمداً أما السنن فل يلزمه نسيان شيء منها‬
‫إعادة غسله ما لم يكن عامداً فحينها بطل غسله‪.‬‬
‫الفرائض‪.‬‬
‫‪1‬النية‪:‬وليست النية كما تفعل بعض الجاهلت بأن تأتي بمن تلقنها أو تقرأ عليها النية وهي تغتسل وهي متعرية أمامها إذ ل‬
‫يلزمها حفظ ذلك وإنما النية القصد بالقلب فل يصح أن تنتهي تواً من الستحمام وفور خروجها نزلت القصة البيضاء فتقول قد‬
‫اغتسلت وتعتبر ذلك غسلً فذلك ل يصح لنه يفتقد النية لرفع الحدث من الحيض والنفاس‪.‬‬
‫‪.2‬المضمضة والستنشاق‪:‬‬
‫(ويبالغ فيهما)‬
‫‪.3‬تعميم الجسد بالماء‪:‬‬
‫لقوله صلى ال عليه وسلم(تحت كل شعرة جنابة‪ ،‬فبلوا الشعر وأنقو البشر(‪))7‬‬
‫‪.4‬الدلك أو العرك‪:‬‬
‫وهو إمرار اليد عند صب الماء بحيث يصل الماء إلى كل جزء من الجسد‪.‬‬
‫‪.5‬الموالة‪:‬‬
‫وهي عدم الفصل بين غسل العضاء‪.‬‬
‫السنن‬
‫‪.1‬التسمية‪:‬‬
‫وذلك قبل الشروع في أعمال الغسل‪.‬‬
‫‪.2‬الوضوء‪:‬‬
‫وذلك قبل الغسل وهو سنة عن النبي صلى ال عليه وسلم‪.‬‬
‫‪.3‬الترتيب‪:‬‬
‫فيبدأ بالعالي قبل السافل والميامن قبل المياسر‪.‬‬
‫وقت الغتسال من الحيض أو النفاس‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫إذا رأت المرأة الطهر من الحيض أو النفاس وجب عليها الغتسال قبل فوات الصلة التي طهرت قبلها‪.‬‬
‫مثال‪ :‬طهرت امرأة بعد طلوع الشمس فل يلزمها الغسل ما لم يأت وقت الظهر إذ تلزمها تلك الصلة وعلى كل فيستحب للمؤمن‬
‫أن يكون دائماً على طهارة ما أمكنه ذلك فل تترك الغسل لذلك الوقت لغير حاجة استحباباً‪.‬‬
‫كيفية الغسل‬
‫الغتسال للحيض والنفاس مثل اإاغتسال للجنابة إل أنه يلزمها أن تفك ضفائر شعرها عند الغسل للحيض أو النفاس ول يلزمها‬
‫للغسل من الجنابة تيسيراً بل تغمزه بالماء ليصل لصول شعرها‪ ،‬وقيل‪( :‬المرأة إذا كانت ضافرة شعرها ولزمها ما يوجب‬
‫الغسل من جنابة أو من حيض أو من نفاس إن عليها أن تحل ضفائرها للغسل‪ ،‬وقيل‪ :‬إنه ليس عليها ذلك إذا دلكته بالماء فبلغ‬
‫الماء إلى داخل الضفائر وإلى أصول الشعر في معنى العتبار فإن ذلك يجزئها على هذا الوجه على أن ل تكون عاقدة على‬
‫ضفيرتها بخيط أو بغيره يمنع وصول الماء إلى أصول شعرها ففي هذه الحالة عليها أن تحل العقد)(‪)8‬‬
‫أعمال الغسل‬
‫‪.1‬تغسل يديها‪.‬‬
‫‪.2‬تستنجي وتزيل أثر الدم (وعليها أن تدخل أصبعها في فرجها لزالة ما بقي من دم الحيض والنفاس) ‪.‬‬
‫‪.3‬تنوي باغتسالها رفع الحدث من الحيض أو النفاس‪.)9(.‬‬
‫‪.4‬تتوضأ وضوء الصلة‪.‬‬
‫‪.5‬تغسل الجانب اليمن من الرأس ثم الجانب اليسر منه ثم الجانب اليمن من الرقبة ثم اليسر منها ثم اليد اليمنى ثم اليسرى‬
‫ثم الجانب اليمن من الجسم ثم اليسر منه ثم الصدر والبطن ثم الظهر مع الدلك ثم الرجل اليمنى ثم اليسرى وبعد ذلك تعمم‬
‫الماء على جميع الجسم(‪.)10‬‬
‫وعليها عند غسل شعرها أن تجمع الشعر المتساقط وتخفيه عن النظار لنه عورة‪ ،‬لن ما يكون عورة في التصال يكون‬
‫عورة في النفصال وتستخدم الصابون‪ ،‬وعليها أن تختار ما كان مصدره عربي احتياطا عن استخدام ما ليس بطاهر بالدول‬
‫الغربية والصابون هنا يقوم مقام السدر ثم تأخذ فرصة مطيبة معطرة فتتبع بها أثر الدم لتزيل رائحته‪.‬‬
‫عن عائشة رضي ال عنها أن أسماء بنت يزيد سألت النبي ‪ e‬عن غسل المحيض‪ ،‬فقال‪:‬‬
‫تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها‪.‬‬‫فتطهر فتحسن الطهور‪.‬‬‫ثم تصب على رأسها الماء فتدلكه دلكاً شديداً حتى يبلغ شؤون رأسها‪.‬‬‫ثم تصب عليها الماء (أي على جسدها)‪.‬‬‫ثم تأخذ فرصة (قطعة من قطن أو غيره مطيبة برائحة المسك) فتطهر بها‪.‬‬‫قالت أسماء‪ :‬وكيف تطهر بها؟‬‫قال‪ :‬سبحان ال تطهري بها‪.‬‬‫فقالت عائشة‪ :‬تتبعي أثر الدم (‪.)11‬‬‫فهذه هي المرأة التي ينبغي أن تجعلها المسلمة قدوتها في السؤال عن دينها‪.‬‬
‫‪----------------------------‬‬‫‪ -1‬أشعة إسلمية‪ ،‬للسرحني‪ ،‬صـ ‪.28‬‬
‫‪ -2‬الية ‪ 4‬من سورة المدثر‪.‬‬
‫‪-3‬الية ‪ 222‬من سورة البقرة‪.‬‬
‫‪-4‬الية ‪ 6‬من سورة المائدة‪.‬‬
‫‪ -5‬رواه الربيعه في كتاب الطلق برقم ‪547‬‬
‫‪ -6‬الية ‪ 222‬من سورة البقرة‪.‬‬
‫‪ -7‬رواه الربيع في كتاب الطهارة‪ ،‬برقم ‪.139‬‬
‫‪" -8‬المعتبر"‪ ،‬أبو سعيد الكدمي‪ ،‬ج ‪1405( ،4‬هـ‪1985 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪.44 ،43‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪ -9‬أشعة إسلمي‪ ،‬صـ ‪.30‬‬
‫‪ -10‬المصدر السابق‪ ،‬صـ ‪.30‬‬
‫‪ -11‬رواه الجماعة إل الترمذي‪.‬‬

‫من سنن الفطرة لدى المرأة‬
‫أبو عبيدة قال بلغني عن أبي هريرة قال‪ :‬سن رسول ال ‪ e‬عشر سنن في النسان خمس في الرأس وخمس في الجسد‪،‬‬
‫فاللواتي في الرأس‪ :‬فرق الشعر‪ ،‬وقص الشارب‪ ،‬والسواك‪ ،‬والمضمضة‪ ،‬والستنشاق‪ ،‬واللواتي في الجسد‪ ،‬نتف البطين‪،‬‬
‫وتقليم الظافر‪ ،‬والستحداد‪ ،‬والختان‪ ،‬والستنجاء (‪. )1‬‬
‫الفطرة هي السنة القديمة والخلقة المبتدأة‪ ،‬وهي أول ما يجب أن يكون عليه النسان في حياته‪.‬‬
‫وسنن الفطرة عشرة وما يهم المرأة منها السنن التية‪:‬‬
‫‪.1‬فرق الشعر‪:‬‬
‫وهي بالنسبة للمراة يقسم فرقين اتباعاً للسنة كما كانت الصحابيات رضوان ال عليهن وقيل إن في مخالفة ذلك عمدا مع العلم‬
‫بسنيته يؤدي إلى فساد صلة المرأة فينبغي لها عند الصلة أن تكون على السنة فتفرق شعرها ‪ ،‬وعلى كل ل تتبع المسلمة‬
‫الغربيات في تصفيف شعرها ول تجعل مما يسمى بموضات قصات الشعر مكاناً في حياتها حتى ل يصبح السعي وراء تلك‬
‫البهرجات شغلها الشاغل فالمرأة المسلمة ذات رسالة وهدف تسعى إليه ل تعير سفاسف المور انتباهاً ول للفراغ في حياتها‬
‫مكاناً‪.‬‬
‫‪.2‬السواك‪:‬‬
‫من الفطرة لنه مطهرة للفم والمراد به استعمال عود أو نحوه في السنان‪ ،‬إل أنه من الفضل استعمال عود الراك وهو‬
‫مستحب عند الوضوء والصلة مطلقاً في المسجد وغيره وعند القيام من النوم‪ ،‬وعند تغير الفم وعند دخول البيت(‪ . )2‬أبو‬
‫عبيدة عن جابر بن زيد عن أبي هريرة عن النبي صلى ال عليه وسلم قال(لول أن أشق على أمتي لمرتهم بالسواك عند كل‬
‫صلة وكل وضوء)(‪. )3‬‬
‫وعن عائشة رضي ال عنها عن النبي صلى ال عليه وسلم أنه قال(السواك مطهرة للفم ومرضاة للرب) (‪.)4‬‬
‫ويجلب السواك من شجرة تسمى الراك ويتميز عن المعجون بالتي‪:‬‬
‫يعتبر الفرشاة الطبيعية المزودة بمواد مطهرة ومنظفة‪.‬‬‫منظف كيماوي مستمر لن الفرشاة بعد عشرين دقيقة من استخدامها يعود مقوي الجراثيم لحالته الولى‪.‬‬‫يقوم السواك بمفرده بالوظيفة الميكانيكية والكيميائية‪ ،‬والفرشاة تحتاج في كل مرة إلى معجون‪.‬‬‫يحمل ويستعمل السواك في أي وقت‪ ،‬ويتعذر استعمال الفرشاة مثله‪.‬‬‫سهولة التحكم في قطر السواك (رفيع – سميك – طويل – قصير)‪.‬‬‫طعم السواك المميز يساعد على إفراز اللعاب مما يساعد على الدفاع العضوي للفم وتنظيفه‪.‬‬‫عدم العتناء بالفرشاة بعد الستعمال يسبب معظم أمراض السنان‪.‬‬‫يقول معهد علم الجراثيم والوبئة في ألمانيا عن السواك‪" :‬مادة السواك لها تأثير فعال مثل تأثير البنسلين سواء بسواء"‬‫وأجرت كلية الصيدلة بجامعة الرياض أبحاثاً عدة على عود الراك أثبتت أن السواك يحتوي على مادة الفينول‪.‬‬
‫وأطباء السنان في لندن يعترفون للسواك بأثره الفعال في نظافة السنان‪ ،‬وبأثره السحري في تفادي الكثير من العلل‬
‫والمراض‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وتنصح جمعية أطباء السنان المريكية باستعمال مادة بيكربونات الصوديوم في معالجة السنان‪ ،‬وهي من مكونات مادة‬
‫السواك‪.‬‬
‫ويمنع السواك نزيف اللثة ويشفي الجروح البسيطة لتوفر حمض التينيك به‪ ،‬كما أنه يطهر اللثة والسنان ويمنع التعفنات‬
‫لتوفر هذا الحمض‪ ،‬وهو يفتك بالجراثيم لوجود مادة (جليكوزيد)‪ ،‬وتقي مادة بيكربونات الصوديوم به من العضويات المجهرية‬
‫التي تفرز في السنان وأخيراً يمنع التسوس لوجود ألياف السيليوز وبعض الزيوت الطيارة‪ ،‬وبه راتنج عطري‪ ،‬وأملح معدنية‬
‫أهمها كلوريد الصوديوم‪ ،‬وكلوريد البوتاسيوم‪ ،‬وأكسلت الجير‪ ،‬وكذلك فهو مسخطة للشيطان‪ ،‬محبة للحفظة‪ ،‬ويقطع البلغم‪،‬‬
‫ويحد البصر ويزيد في الفصاحة والوجه إشراقة (‪.)5‬‬
‫‪.3‬الستنشاق‪:‬‬
‫وهو غسل النف وإدخال الماء فيه ويستنثر لقوله صلى ال عليه وسلم‪( :‬إذا استنشقت فأبلغ إل أن تكون صائماً(‪))6‬‬
‫‪.4‬المضمضة‪:‬‬
‫وهي غسل الفم‪.‬‬
‫‪.5‬نتف البطين‪:‬‬
‫اتفق العلماء على أن نتفه سنة وهو أفضل ويحصل بالحلق بالنسبة للرجال ويستحب البدء بالبط اليمن ثم اليسر(‪. )7‬‬
‫‪.6‬تقليم الظافر‪:‬‬
‫وهو سنة باتفاق العلماء‪ ،‬ول توقيت فيه فمتى استحق القص فعلت‪ ،‬والفطرة السليمة تحبب إلى النفس الظافر المقصوصة‬
‫بينما تعفن الفطرة كما نرى من بعض المسلمات –هداهن ال‪ -‬من إطالة الظافر وصبغها مخالفة للسنة أو جهلً بها واتباعاً‬
‫للغربيات ول يخفى على ذي لب أن في إطالتها مهما حرصت على نظافتها تراكم الوساخ تحتها ومنع وصول ماء الوضوء‬
‫إليها وقد رأينا ذلك‪.‬‬
‫والولى دفن الظافر وما شابهها كالشعر في الرض‪ ،‬أو التخلص منه بطريقة ل تهينها كعدم إلقائها على الرض تكريم ًا لجزاء‬
‫ابن آدم‪ ،‬ويستحب البدء باليدين قبل الرجلين وتبدأ بسبابة اليد اليمنى ثم الوسطى‪ ،‬ثم البنصر‪ ،‬ثم الخنصر‪ ،‬ثم البهام‪ ،‬ثم تعود‬
‫لليسرى فتبدأ بخنصرها ثم بنصرها إلى أخره ثم تعود إلى اليمنى فتبدأ بخنصرها اليسرى(‪. )8‬‬
‫‪.7‬الستحداد‪:‬‬
‫وهو حلق العانة‪ ،‬وسمي بذلك لستعمال الحديدة (الموسى)‪ ،‬وهو سنة بالتفاق‪ ،‬ونظافة تقي النسان كثيراً من المراض‬
‫واللتهابات كما مر سابقاً‪ ،‬وقد اختلف العلماء في كيفية الزالة بالحلق أو النتف‪ .‬فقال بعضهم‪ :‬الولى للمرأة النتف لنه أنظف‬
‫ولنفرة الحليل (ذكر الرجل) من بقايا الحلق ولن شهوة المرأة أضعاف شهوة الرجل فالنتف يضعفها والحلق يقويها‪ ،‬وقد‬
‫ظهرت في السواق حديثاً "بودرة" تضعها المرأة على عانتها تنتفها بعد لحظات‪ ،‬ول تجد في ذلك مشقة وليس للنتف وقت‬
‫معين مستحب إل أنه ينبغي أل يترك أكثر من أربعين ويشترك في ذلك نتف البط وتقليم الظافر ويحرم على المرأة أن تنتف‬
‫عانتها أمام أخرى أو تسمح لمرأة أخرى أن تنتف لها‪ ،‬وهذا ما تفعله كثير من الجاهلت‪ ،‬ول يعرفن أن السلم لم يبح كشف‬
‫عورة المرأة للمرأة والرجل للرجل‪.‬‬
‫‪.8‬الختان‪( :‬مر تعريفه سابقاً)‬
‫والختان للرجل وهو للنساء مكرمة‪ ،‬والستنجاء بالماء من البول‪ ،‬والغائط‪ ،‬فاما الختان والستنجاء فقد ألحق ذلك بالفرائض(‬
‫‪.)9‬‬
‫‪.9‬الستنجاء‪:‬‬
‫وهو إزالة ما علق من النجاسة في موضع خروج البول والغائط بالحجار أو ما يقوم مقامها‪ ،‬كورق التنشيف‪ ،‬ول تزال‬
‫النجاسة بعظم أو روث حيوان‪ ،‬وذلك لحديث المام الربيع عن النبي ‪ e‬أنه أمر أن يستنجى بثلث أحجار ونهى عن الروث‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫والرمة (وهي العظام البالية)‪ ،‬ثم يغسل بالماء يبدأ أولً بموضع البول ثم موضع الغائط‪ ،‬حتى يزول أثر النجاسة ويطمئن من‬
‫طهارته الكاملة‪ ،‬وليعلم أن الستبراء والستنجاء يكون باليد اليسرى ل باليد اليمنى(‪.)10‬‬
‫‪------------------------------‬‬‫‪ -1‬رواه المام الربيع‪ ،‬برقم ‪.719‬‬
‫‪ -2‬فقه المرأة‪ ،‬صـ ‪.71‬‬
‫‪ -3‬رواه الربيع في كتاب الطهارة‪ ،‬برقم ‪ ،86‬وكذا أخرجه الجماعة‪.‬‬
‫‪ -4‬أخرجه أحمد والنسائي والترمذي وابن حبان والحاكم والبيهقي والدارمي‪.‬‬
‫‪ -5‬نتائج القوال من معارج المال‪ ،‬الشيح سعيد بن حمد الحارثي‪ ،‬صـ ‪.25‬‬
‫‪ -6‬رواه الربيع في كتاب الطهارة‪ ،‬برقم ‪.93‬‬
‫‪ -7‬فقه المرأة‪ ،‬صـ ‪.69‬‬
‫‪-8‬المرجع السابق‪ ،‬صـ ‪.70‬‬
‫‪ -9‬مختصر البسيوي‪ ،‬صـ ‪20‬‬
‫‪ -10‬أشعة من الفقه السلمي ص ‪ 10‬و ‪11‬‬

‫فتاوى تهمك‬
‫السـؤال الول‬
‫ما حكم من أتاها الحيض قبل الظهر بساعتين‪ ،‬هل تعتبر اليوم من ذلك الوقت حتى الغروب أم أنه حتى نفس الوقت من اليوم‬
‫التالي؟ وهل يكون حسابها من ذلك الوقت أم من الغروب الشمس؟‬
‫الجابـــــة ‪.‬‬
‫ذهب كثير من علمائنا إلى أن بداية اعتبار أيام الطهر والحيض والنتظار غروب الشمس وإنما اختلفوا في الحد الذي يفصل‬
‫بين ما يعتبر الغروب الماضي وما يعتبر من الغروب المستقبل‪ ،‬فقيل طلوع الفجر وقيل طلوع الشمس‪ ،‬وقيل الزوال‪ ،‬وذهب‬
‫القطب –رحمه ال‪ -‬في (الشامل) إلى اعتبار اليام بالساعات فمن ساعة لمثلها يوم‪ ،‬وما نقص عن ذلك ليس باليوم الكامل‪،‬‬
‫وانتقد القائلين بالطلوع لما يترتب عليه من الزيادة على اليوم ما ليس منه‪ ،‬ونقص ما هو منه وهذا القول أقرب إلى النظر‪.‬‬
‫وال أعلم‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫السؤال الثـاني‬
‫اغتسلت امرأة من الحيض ولكنها فوجئت في اليوم التالي بوجود شيء من الكدرة في ثوبها فهل يجب عليها في هذه الحالة أن‬
‫ل أم تتوضأ فقط وتغسل ثوبها وتصلي؟‪. .‬‬
‫تغتسل اغتسالً كام ً‬
‫الجابــة‬
‫ل يجب بالكدرة وحدها إل الوضوء‪ .‬وال أعلم‬
‫‪.‬‬
‫السؤال الثالث‬
‫ما حكم طهر المرأة إذا أسقطت علقة؟ وإذا لم ينقطع الدم لمدة تزيد عشرين يوما فما الحكم؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫اختلف العلماء فيما تكون به المرأة نفساء إن وضعت‪ ،‬فقيل بالعلقة نفساء‪ ،‬وقيل حتى تكون ل يذوبها الماء الحار لو ألقيت فيه‪،‬‬
‫وقيل حتى يكون ما وضعته مضغة‪ ،‬وقيل‪ :‬بل مضغة مخلقة‪ ،‬وقيل‪ :‬حتى يكون كامل المضغة‪ ،‬وقيل ‪ :‬حتى يميز أذكر أم أنثى‪،‬‬
‫وقيل لكل مرحلة قدرها من أيام النفاس‪ ،‬وإذا اعتمدت قولً من هذه القوال عذرت لن المجال مجال اجتهاد‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال الرابع ‪.‬‬
‫إذا طهرت المرأة من حيضها وكان بها جرح في رأسها يتضرر إذا أصابه الماء فغسلت موضع النجاسة والرجلين وتيممت‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫لبقية العضاء جهلً منها يوجوب غسل العضاء الصحيحة وبأن التيمم ل يشرع إل للمريض الذي يتضرر بالغسل‪ ،‬فماذا‬
‫يلزمها؟ علماً بأنها اغتسلت بعد أن برأ الجرح الذي برأسها‪.‬‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫إذا لم تغتسل المرأة الغسل المفروض من حيضها وصلت مع تقصيرها لزمها قضاء جميع الصلوات التي صلنها ولو صلت المدة‬
‫والخلف في الكفارة‪ ،‬وال تعالى أعلم‪.‬‬
‫السؤال الخامس ‪.‬‬
‫هل يجوز للمرأة الحائض أن ترتدي حليًا من ذهب أو غيره مكتوباً عليها اسم ال أو آية قرآنية كريمة؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫إن كانت الحلي المكتوب عليها اسم ال غير مباشرة لجسد الحائض فل مانع منها‪ ،‬وذلك أن تكون فوق ثوبها‪ ،‬وإن كانت‬
‫مباشرة لجسدها فغير جائز‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال السـادس ‪.‬‬
‫هل يجوز للحائض أن تستعمل الخضاب والكحل؟ وهل صحيح أن المرأة النفساء إذا لمست شيئاً يجب أن يغسل؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫تمنع الحائض من الزينة كالكحل والخضاب لما في ذلك من إغراء الزوج على مواقعتها‪ ،‬وأما وجوب غسل ما لمسته النفساء‬
‫فل أساس له في الشرع‪ .‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال السابع ‪.‬‬
‫هل يجوز للنفساء عمل شيء في منزلها قبل مضي أربعة عشر يوماً كطهي الطعام وغسل الواني وتنظيف المنزل والولد؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫لها أن تعمل كل شيء‪ ،‬وإنما تؤمر بترك الصلة والصوم وعدم الجماع‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال الثامن ‪.‬‬
‫عن امرأة حامل وفي أثناء الحمل جاءها نزيف‪ ،‬وظل هذا النزيف يومين أو ثلثة ثم انقطع وقد يتكرر هذا أكثر من مرة فهل‬
‫يصح للمرأة أن تصلي بعد أن تغتسل من ذلك النزيف أم تترك الصلة؟ وإذا كانت صائمة فهل تفطر وتبدله في وقت آخر أم‬
‫صيامها صحيح وتستمر فيه؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫هذا النزيف ليس من الحيض في شيء‪ ،‬وإنما هو استحاضة تصوم المرأة وتصلي إل أن تكون تتضرر من الصوم فلها أن تفطر‬
‫على أن تقضي كما أفطرت من أيام أخر‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال التاسع ‪.‬‬
‫هل يجوز قص الظافر أو نتف شعر البط للمرأة في فترة الحيض والنفاس؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫صرح كثير من الفقهاء بمنع المرأة من ذلك حال حيضها‪ ،‬وهو محمول على الكراهية لئل تغري زوجها فيقعا في المحذور‪ ،‬وال‬
‫أعلم‪)1(.‬‬
‫‪.‬السؤال العاشر ‪.‬‬
‫امرأة جاءها الحيض الساعة السادسة صباحاً وقد اعتادت أن تكون مدة حيضها ثلثة أيام وفي اليوم الثالث‪ ،‬وفي مثل الوقت لم‬
‫تغتسل إل بعد أن طلعت الشمس‪ ،‬يعني تركت صلة الفجر‪ ،‬فماذا عليها؟(‪)2‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫الجابــة ‪.‬‬
‫إذا رأت الطهر وتمادت في الغسل حتى فاتتها صلة الفجر فعليها التوبة والقضاء واختلف في الكفارة‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال الحادي عشر‬
‫امرأة أرادت قضاء اليام التي أفطرتها في رمضان لعذر شرعي فهل يجوز لها أن تقضيها في أيام متفرقة؟‬
‫الجابــة‬
‫المسئلة خلفية والراجح وجوب التتابع إل مع الضرورة‪.‬‬
‫السؤال الثاني عشر ‪.‬‬
‫ما حكم الدم الذي ينزف أثناء التهاب البواسير؟‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫هذا الدم نجس وأما من ناحية إعطائه حكم الحيض فليس له ذلك الحكم‪ ،‬وإنما هو دم نجس إذا كان مسفوحا أو دما جاريا فهو‬
‫نجس‪.‬‬
‫السؤال الثالث عشر ‪.‬‬
‫هل يجوز استعمال الكحل وغسل الشعر أثناء فترة الحيض؟‬
‫الجابــة‬
‫إنما تنهى المرأة عن فعل ذلك لئل تغري زوجها فقط‪ ،‬وهذا النهي للكراهة وليس للتحريم وحتى ل يؤدي إلى الوقوع في الحرام‪.‬‬
‫السؤال الرابع عشر ‪. .‬‬
‫هل يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ بعض الدعية؟‬
‫الجابــة‬
‫نعم تقرأ بعض الدعية ما شاءت ول تمنع من ذكر ال تعالى‪ ،‬وإنما تمنع من الصلة والصوم ومس المصحف‪ ،‬وتمنع من‬
‫قراءة القرآن إل في حالة الضرورة‪.‬‬
‫السؤال الخامس عشر ‪.‬‬
‫امرأة عليها كفارة صيام شهرين‪ ،‬ولكن يعترضها الحيض‪ ،‬فهل يجوز لها استعمال حبوب منع الحمل؟‬
‫الجابــة‬
‫على الصائمة الكفارة‪ ،‬إذا اعترضها الحيض أن تفطر ثم تواصل صومها حتى تتمه‪ ،‬ول يجوز استعمال حبوب منع الحمل لغير‬
‫الضرورة القصوى‪.‬‬
‫السؤال السادس عشر ‪.‬‬
‫هل يعد تناول العقاقير المانعة للحمل‪ ،‬باتفاق بين الزوجين من قبيل قتل النفس؟‬
‫الجابــة‬
‫هذه العقاقير أو الحبوب المانعة للحمل‪ ،‬أو وسائل منع الحمل ينبغي‪ ،‬بل ل يجوز القدام عليها إل بعد التثبت والتيقن بأنها ل‬
‫تضر‪ ،‬لكن المعروف أن الطباء تحدثوا عن مضار متعددة لها‪ ،‬وذكروا أنها تؤدي إلى أضرار كثيرة منها سرطان الرحم‪ ،‬فقد‬
‫ينشأ سرطان الرحم عن استعمال اللولب‪ ،‬أي العازل‪ ،‬الذي يمنع التقاء الحيوان المنوي بالبويضة واستعمال هذه الوسائل قد‬
‫يفضي إلى تقلص الرحم وعدم استعداده للحمل في المستقبل‪ ،‬وهو ما تحدث عنه الطباء أيضاً وعرفناه بالتجربة من أحد الناس‬
‫تزوج امرأة‪ ،‬وكان في بادئ المر لظروف اجتماعية يستعمل هذا الواقي أو العازل‪ ،‬ولكن كانت النتيجة أن المرأة لما رغبت في‬
‫الحمل فيما بعد استجابة للفطرة‪ ،‬فطرة البشرية‪ ،‬كانت المشكلة مشكلة معقدة بحيث تقلص الرحم‪ ،‬وما كان هناك قوة على‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫إمساك الجنين‪ ،‬ثم بعد ذلك عولجت هذه المرأة بأكثر من مائة حقنة‪ ،‬فحملت مرة واحدة في العمر‪ ،‬ولم يكن الحمل طبيعياً ول‬
‫الرضع أيضاً‪ ،‬كما أن الولد لم ينشأ نشأة طبيعية بل ظل إلى نحو ست سنوات من عمره وهو ل يمشي‪ ،‬وإلى الن وحالته غير‬
‫طبيعية مع أنه يناهز العشر سنوات‪.‬لذلك فإن النسان عندما يضطر اضطراراً إلى استعمال شيء منها عليه قبل كل شيء أن‬
‫يستشير الطباء المهرة الناجحين حتى يبينوا له الطريقة المثل لستعمال هذه الموانع‪ ،‬أما أن يقدم بنفسه على استعمال أي‬
‫شيء كان فهذا من المخاطرة‪.‬‬
‫السؤال السابع عشر (‪) 3‬‬
‫ما هو حكم شرب المرأة لحبوب منع الحمل؟ وهل يمكن قياسها على العزل؟‬
‫الجابــة‬
‫ل يجوز إل في حالت الضرورة‪ ،‬ول بد من استشارة الطبيب المسلم والحبوب أضر من العزل لنها مركبات كيميائية‪ ،‬وال‬
‫أعلم‪.‬‬
‫السؤال الثامن عشر ‪.‬‬
‫هل يعتبر تحديد النسل حرام خاصة إذا لم يشك الزوجين من أي مرض؟‬
‫الجابــة‬
‫تحديد النسل والترويج له في أوساط المسلمين من مخططات أعداء هذه المة الذين يكيدون لها كيداً ليوهنوا قواها ويقللوا‬
‫عددها ولذلك ينفقون النفقات الباهضة في الترويج لذلك بوسائل العلم المختلفة‪ ،‬وقد انخدع المسلمون مع السف‪ ،‬فاندفعوا‬
‫إلى هذا الفخ غير مبالين بما يترتب على ذلك من مخاطر اجتماعية تهدد أمتهم في قوتها وأمنها على أن في القدام على هذا‬
‫العمل‪-:‬‬
‫مصادمة لحكمة ال القاضية بسنة التوالد لستمرارها عبر الجيال المتلحقة‪-.‬وإعراضاً عن السنة النبوية الحاضة على النكاح‬
‫لجل التناسل‪-.‬وتحديا لحكمة ال عز وجل القاضي بتحريم قتل الولد لجل فقر واقع أو متوقع‪ ،‬قال تعالى‪( :‬ول تقتلوا أولدكم‬
‫من إملق نحن نرزقهم وإياكم) وقال أيضاً‪( :‬ول تقتلوا أولدكم خشية إملق نحن نرزقكم وإياهم)‪ .‬أما إذا كان الحمل يهدد حياة‬
‫الحامل فل مانع في هذه الحالة حتى يرتفع المحذور‪ ،‬وال أعلم‪.‬‬
‫السؤال التاسع عشر ‪.‬‬
‫هل شرط أن تجلس المرأة في النفاس أربعين يوما كما يفعل العوام؟‬
‫الجابــة‬
‫المرأة سواء في الحيض أو النفاس متى ترى الطهر وجب عليها الغتسال ول يصح لها التأخير وإل عليها التوبة والقضاء‬
‫والكفارة المغلظة‪ ،‬إل أن على زوجها عدم مواقعتها قبل انتهاء الربعين‪.‬‬
‫السؤال العشرون ‪.‬‬
‫هل جسم الجنب أو الحائض أو النفساء نجس؟‪.‬‬
‫‪.‬الجابــة‬
‫ليس نجسًا لن النجاسة في مكانها‪ ،‬أما الغسل فهو أمر تعبدي‪ ،‬وكذلك العرق والريق والمخاط الخارج من هؤلء ليس نجساً‬
‫وإنما هو طاهر (‪. )4‬‬
‫السؤال الحادي والعشرون ة ‪.‬‬
‫هل يجوز قراءة القرآن لمتوضيء‪ ،‬ولكن ثوبه غير طاهر سواء كان يقرأ من مصحف أو من غير مصحف؟‬
‫الجابــة‬
‫رخص بعض الفقهاء في ذلك وكرهه آخرون فجعلوا القراءة في القرآن بوضوء وطهارة ثوب‪ ،‬ولصحابنا في ذلك أقوال‪:‬‬
‫‪.1‬ل يقرأ إل على وضوء‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪.2‬إل الية واليتين وقيل سبع آيات‪.‬‬
‫‪.3‬ما لم يبدأ بالسورة ويختمهاجاز(‪. )5‬‬
‫السؤال الثاني والعشرون ‪.‬‬
‫هل ما يسبق النفاس بثلثة أيام فأقل (الطلق) يدخل من جملة النفاس؟ وما حكم الماء الذي ينزل في هذه الفترة؟‬
‫الجابــة‬
‫قيل تترك الصلة إذا أضر بها المخاض ورأت الدم‪ ،‬وقيل حتى ترقد للولدة‪ ،‬وقيل حتى يخرج بعض الولد حين تضعه‪ ،‬وأختار‬
‫القطب … وتترك الصلة إذا وضعت آخر ما في بطنها لنها أيضاً حامل ما دام جنين فيه ممنوعة من التزوج‪)6( .‬‬
‫السؤال الثالث والعشرون ‪.‬‬
‫امرأة تركت الصلة حتى الربعين مع أن الدم انقطع عنها قبل ذلك تظن أن الصلة ل تلزمها قبل الربعين؟‬
‫الجابــة‬
‫إن رأت المرأة الطهر قبل الربعين فلم تصل ظانة أنها ل تلزمها الصلة قبل الربعين كان عليها بدل تلك الصلوات‪ ،‬وإن رأت‬
‫الطهر قبل الربعين واستمرت عشرة أيام أو أكثر ثم عاودها الدم قبل الربعين أيضاُ‪ ،‬فإنها تكون حائضاً ل نفساء‪ ،‬وتعول في‬
‫الولدة الثانية على اليام التي بقى الدم فيها بعد الولدة‪)7( .‬‬
‫السؤال الرابع والعشرون ‪.‬‬
‫هل يجوز اسقاط الحمل انقاذاً للحامل من الهلك؟‬
‫الجابــة‬
‫نص المام القطب – رحمه ال – وجماعة من أهل العلم على جواز ذلك إذ المحافظة على الصل أولى من المحافظة على‬
‫الفرع‪ ،‬وهذا الحمل لم يخرج إلى عالم الشهادة بعد‪.‬‬
‫السؤال الخامس والعشرون‬
‫امرأة تبلغ ‪ 57‬عاماً لم يأتها الحيض من عشر سنوات ولم تنجب ثم أتاها نزيف لمدة ثلث سنوات فما حكمه؟‬
‫الجابــة‬
‫ل يعطى لهذا الدم حكم الحيض بل هو استحاضة‪.‬‬
‫السؤال السادس والعشرون‬
‫إذا أحست المرأة بألم العادة أو أحست بنزول الدم في شهر رمضان غير أنه لم يخرج من موضعه إل بعد الغروب فما حكم‬
‫صيامها؟‬
‫الجابــة‬
‫حكم الطهر والحيض متعلق بالظاهر ل بالباطن قل تترك المرأة الصلة ول الصيام ما لم يظهر الدم من الفرج‪.‬‬
‫السؤال السابع والعشرون‬
‫دخلت المرأة في الصلة فأحست كأن دم الحيض نزل منها لكنها أكملت صلتها لنه كان شكاً ولم يبق إل ركعة ثم تبين لها أن‬
‫ذلك دم الحيض ‪ ،‬فماذا كان عليها أن تفعل في هذه الحالة؟‬
‫الجابــة‬
‫اليقين ل يزول بالشك وهي على يقين الطهارة حتى تحقق من انتقاضها فإذا تحققت فعليها إعادة الصلة بعد الطهارة‪..‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫السؤال الثامن والعشرون‬
‫فتاة اعتادت أن ل ترى الدم إل يوم واحد في الشهر فحسبت ذلك علة غير أنها حملت بعد الشهر الول لزواجها‪ ،‬فهل تلك مدة‬
‫نادرة للحيض؟‬
‫الجابــة‬
‫يرى جمهور الفقهاء أن أقل الحيض ثلثة استناداً إلى حديث صحيح في ذلك وبناء عليه فالدم النازل في ذلك اليوم استحاضة‬
‫وليس حيضاً‪.‬‬
‫السؤال التاسع والعشرون‪.‬‬
‫امرأة تدعي أن في رحمها جنيناً راقداً منذ مدة ولكنها ل تحيض دائمًا كالمعتاد‪ ،‬فهل تعتبر هذا الحيض وتترك الصلة أيامه أم‬
‫تصلي بالدم؟‬
‫الجابــة‬
‫إننا ل نعترف بهذا الراقد‪ ،‬وانتظام الحيض دليل على بطلنه‪ ،‬فلتتبع طريقها المعتادة المشروعة بأن تترك الصلة أيام حيضها‬
‫وتصلي أيام طهرها‪ ،‬ول يجوز لها غير ذلك‪.‬‬
‫‪.‬السؤال الثلثون‬
‫هل يجوز للنفساء أو الحائض أن تنقض شعرها وتغسل رأسها من شدة ودكها قبل يوم الغسل الشرعي‪ ،‬ثم ل تنقضه بعد ذلك‬
‫عند الغسل الشرعي بعد رؤية الطهر‪ ،‬وإنما تغمز قرونه غمزاً فقط من غير نقض؟‬
‫الجابــة ‪.‬‬
‫نعم يجوز لها ذلك إن لم تطل المدة بين نقضه وغسله أولً‪ ،‬وغسل الطهارة الشرعي‪ ،‬ولم يقيد الفقهاء بعدد معين من اليام‬
‫فالمرأة هي الخبيرة بحالها وبطبيعة شعرها‪ ،‬فلها وحدها الحكم في ذلك‪ ،‬فإن وجدت تلبدًا أو ودكاً كثيرا نقضت وإل غمزت(‪. )8‬‬
‫‪----------------------------‬‬‫‪ -1‬هذا السؤال أجاب عليه سماحة الشيخ أحمد الخليلي في كتاب "خواطر مسلمة" لم ناصر الجابرية‪ ،‬ط ‪1418( ،1‬هـ‪1998 ،‬م)‪ ،‬صـ ‪.43‬‬
‫‪ -2‬السئلة من ‪ 10‬إلى ‪ 15‬أجاب عليها سماحته في مجلة "فتاة السلم" التي تصدرها مكتبة الضامري كل ثلثة أشهر‪ ،‬الجزء الرابع والسادس‪.‬‬
‫‪ -3‬السؤالن ‪ 17‬و ‪ 18‬من فتاوى الزفاف لمن أراد العفاف لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي‪ ،‬جمع وترتيب الشيخ جميل بن خلفان الغافري‪.‬‬
‫‪ -4‬السؤالن ‪ 19‬و ‪ 20‬من كتاب "قطوف إسلمية إجابات مختصرة تهم كل مسلم ومسلمة"‪ ،‬الشيخ يوسف بن إبراهيم السرحني‪ ،‬ط ‪1411( ،1‬هـ‪،‬‬
‫‪1991‬م)‪ ،‬صـ ‪.51،52‬‬
‫‪ -5‬المعتبر لبي سعيد الكدمي‪ ،‬صـ ‪151،152‬‬
‫‪ -6‬استخرجت الجابة من كتاب الجامع الصغير‪ ،‬ج ‪ ،2‬للقطب‪ ،‬صـ ‪.26‬‬
‫‪-7‬استخرجت الجابة من كتاب نتائج القوال من معارج المال‪ ،‬صـ ‪.58‬‬
‫‪-8‬السؤالن ‪ 29‬و ‪ 30‬فتاوى المام بيوض‪ ،‬ط ‪1411( ،2‬هـ‪1991 ،‬م)‪.‬‬

‫الخاتمة‬
‫الحمد ل الذي بفضله تتم الصالحات الذي مد في عمري لتمام ما بدأت وقد انتهى العمل في شهر ال المحرم صفر ‪1419‬هـ‬
‫الشهر الذي بنهايته ينقضي عام آخر من عمري أسأل ال أن يكون هذا المبحث هو خاتمة خير أختم بها آخر أعمالي عام‬
‫‪1418‬هـ‪.‬‬
‫وأن يوفقني في العمل الذي بدأت به ويقيض لي من يعينني من أهل العلم كما كان له عظيم الفضل فيما سبق من أعمال جزاهم‬
‫ال خيراً‪.‬‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫وخير ما أخرج به في خاتمتي‪ ،‬هذا الجدول الذي يحوي الفروق بين الدماء الثلثة التي تعرض لها البحث‪:‬‬
‫هنا جدول‬
‫نوع الدم حيض استحاضة نفاس‬
‫معناه‬
‫( حيض ) الدم الخارج من قبل المرأة أثر ولدتها‪ ،‬وصفته صفة الحيض إل أن أقل أيامه عشرة أيام وأكثرها أربعون يوماً‪.‬‬
‫(استحاضة) سيلن الدم في غير وقت الحيض‪ ،‬والنفاس من أدنى الرحم‪ ،‬يخرج من قبل المرأة ناتج عن علة كنزيف ونحوه‬
‫(نفاس )الدم الخارج بنفسه من قبل المرأة في حال صحتها في عمر ل يقل عن تسعة أعوام ول يتجاوز ستين سنة في مدة ل‬
‫تنقص عن ثلثة أيام ول تزيد على عشرة‪.‬‬
‫صفته‬
‫دم أسود‪ .‬ثخين‪.‬‬
‫‪(-1‬حيض) دم أسود ‪.‬يخرج من قبل المرأة من الرحم ‪ .‬منتن ‪ .‬ثخين‪ .‬يخرج في حال الصحة‪ .‬يخرج من البالغة (‪ )15-9‬عادة‬
‫ويستمر حتى ‪ 60‬سنة‪ .‬مدته ل تقل عن ‪ 3‬أيام ول تزيد عن عشرة‪ .‬له وقت شهري ينتظم فيه‬
‫‪(-2‬استحاضة) رقيق‪ .‬ل رائحة له ‪.‬يخرج من قبل المرأة‪ ،‬من عرق يسمى العاذل أدنى الرحم‪ .‬دم أحمر‪.‬يخرج في أي وقت قد‬
‫يكون أقل من ‪ 9‬سنوات وأكثر من ‪ 60‬سنة‪ .‬ليس له مدة معينة‪ ،‬ويعرف بما إذا قل عن أقل أيام الحيض أو زاد عن أكثره‬
‫‪.‬يخرج بسبب مرض أو علة‪.‬‬
‫‪ (-3‬نفاس) كريه الرائحة ‪.‬يخرج من قبل المرأة من الرحم‪ .‬يخرج في حال الولدة‪ .‬مدته ل تقل عن ‪ 10‬أيام ول تزيد عن ‪40‬‬
‫يوماً‪.‬غير منتظم‬
‫أسبابه‬
‫(حيض )‬
‫له سبب واحد وهو الولدة ولو كانت لبعض الولد أي اكتمال خلقته‪.‬‬
‫(استحاضة)‬
‫سببه المرض أو علة مثل أن يكون‪.1:‬الخوف‪.‬‬
‫‪.2‬جرح‪.3.‬رفع الثقال‪ .4.‬ركوب دابة أو دراجة‪ .5.‬قفزة أو وثبة‪.6.‬جماع غير أول‪.7.‬أكل دواء‪.8.‬انفجار غشاء البكارة‬
‫بالفتضاض أو غيره‪.‬‬
‫(نفاس)‬
‫تمزق الوعية الدموية لغشاء الرحم نظراً لغياب عملية الحمل‪.‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫أحكامه‬
‫(حيض)‬
‫‪-1‬يحرم الوطء في الفرج‪.‬‬
‫‪-2‬ل يجوز لها الصلة ول أن تقضيها‪.‬‬
‫‪ -3‬يحرم عليها الصوم وتقضيه ‪.‬‬
‫‪-3‬يحرم العتكاف في المساجد‪.‬‬
‫‪-4‬ل تطوف بالبيت‪.‬‬
‫‪-5‬ل يجوز لزوجها أن يطلقها‪.‬‬
‫‪-6‬تمنع منع كراهية من‪:‬أ‪.‬قطع ما اتصل بها‬
‫‪.‬ب‪.‬الحتجام‪.‬‬
‫ت‪.‬المتشاط‪.‬‬
‫ث‪.‬لكتحال‪.‬‬
‫ج‪.‬السواك‪.‬‬
‫ح‪.‬الختضاب‪.‬‬
‫‪-7‬يجب عليها الغسل إن رأت الطهر‪.‬يحرم عليها دخول المسجد الحرام ومواضع الصلة‬
‫(الستحاضة)‬
‫‪-1‬ل يحرم الوطء على قول أكثر الفقهاء‬
‫‪.-2‬تجب عليها الصلة‪ ،‬فحكمها حكم الطاهرة‪.‬‬
‫‪-3‬ل يجوز لها الفطار إل إن خافت الهلك‪.‬‬
‫‪ -4‬يجوز لها دخول المساجد‪.‬‬
‫‪-5‬تطوف‪.‬‬
‫‪-6‬يجوزلها مس المصحف‪.‬‬
‫‪-7‬يجوزلها قراءة القران‪.‬‬
‫‪-8‬ل تمنع من شيء من ذلك‪.‬‬
‫‪-9‬ل يجب عليها الغسل ولكن يستحب لها الجمع بين الصلتين بغسل واحد وإل توضأت‬
‫(النفاس)‬
‫‪-1‬يحرم الوطء ولكن إذا طهرت قبل الربعين‬
‫‪ -2‬يؤمر زوجها بعدم جماعها خوف ًا من أن يعاودها الدم‪.‬‬
‫‪-3‬يحرم عليها الصوم وتقضيه‪.‬‬
‫‪-4‬ل تعتكف‪.‬‬
‫‪-5‬ل يجوز لها دخول المساجد‪.‬‬
‫‪-6‬ل تطوف‪.‬‬
‫‪-7‬ل يجوز مس المصحف‬
‫‪.-8‬ل يجوزلها قراءة القران‪.‬‬
‫‪-9‬ل يجوزلزوجهاأن يطلقها‪.‬‬
‫‪-10‬تمنع تماماً كالحائض‪.‬تحرم عليها الصلة‪.‬‬
‫‪ -11‬يجب عليها الغسل إن وجدت الطهر‪.‬‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫مراجع البحث‬

‫‪-1‬فتاوى المام الشيخ بيوض (تقديم بكير محمد الشيخ بالحاج) الشيخ إبراهيم عمر بيوض‪-1.‬مكتبة أبي الشعثاء –السيب –‬
‫سلطنة عمان(الطبعة الثانية‪1411 ،‬هـ‪1991،‬م)‬
‫‪-2‬فقه المرأة المسلمة (عبادات – معاملت) إبراهيم محمد الجمل‪.‬مكتبة القرآن – القاهرة‬
‫‪(-3‬السواك مطهرة للفم ومرضاة للرب أبي حذيفة إبراهيم بن محمد‪.‬دار الصحابة للتراث – طنطامنشور بعنوان‬
‫‪-4‬الفتاوى (كتاب الصلة)‪ ،‬الجزء الول سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي – المفتي العام لسلطنة عمان ‪. -‬مكتبة التراث‬
‫السلمي‬
‫‪-5‬أحكام النساء أبي الفرج أبن الجوزي‬
‫وزارة العدل والوقاف والشؤون السلمية (مكتب الفتاء)‪ ،‬الطبعة الولى ‪1416‬هـ‪1996 ،‬م‪.‬‬
‫‪--6‬جمع وترتيب الشيخ جميل بن خلفان الغافري‪.‬فتاوى الزفاف لمن أراد العفاف ‪.‬سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي –‬
‫المفتي العام لسلطنة عمان ‪. -‬‬
‫‪-7‬مكتبة وتسجيلت الهلل السلمية محاضرة مفسدات الصلةمن ضروب النتحار‪.‬سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي‬
‫العام لسلطنة عمان ‪. -‬سماحة الشيخ حفظه ال‬
‫‪-8‬الجامع الصحيح مسند المام الربيع المام الربيع بن حبيب‪.‬إبراهيم طلي‬
‫‪-9‬طبقات المشائخ بالمغرب الشيخ أبي العباس أحمد بن سعيد الدرجيني‬
‫المطبعة العمومية ‪1388‬هـ‪1968 ،‬م‬
‫‪-10‬فقه السنة السيد سابق مكتبة الخدمات الحديثة ‪1407‬هـ‪1996 ،‬م‬
‫‪-11‬فيزيولوجيا السلوك –علم النفس الفيزيولوجي ألفت محمد حقي‬
‫مكتبة الضامري – سلطنة عمان‬
‫‪-12‬خواطر مسلمة أم ناصر الجابرية‬
‫جامعة البصرة –كلية الزراعة‪ ،‬الطبعة الثالثة‪.1982 ،‬‬
‫‪-13‬فسلجة تناسل اللبائن والطيور أي‪ .‬في‪ .‬نالبندوف مطبعة النهضة‪1407 ،‬هـ‪1987 ،‬م‪.‬‬
‫‪-14‬النبراس في أحكام الحيض والنفاس بكير بن محمد رشوم‬
‫مكتبة الضامري –سلطنة عمان‬
‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫‪www.aldura.net‬‬
‫‪-15‬نتائج القوال من معارج المال الشيخ سعيد بن حمد بن سليمان الحارثي‬
‫مطبعة دمشق‪1382 ،‬هـ – ‪1963‬م‬
‫‪-16‬تلقين الصبيان ما يلزم الصبيان نور الدين عبد ال بن حميد السالمي وزارة التراث القومي والثقافة – سلطنة عمان‬
‫‪-17‬معارج المال على مدارج الكمال بنظم مختصر الخصال نور الدين عبد ال بن حميد السالمي وزارة التراث القومي والثقافة‬
‫– سلطنة عمان‬
‫‪-18‬متاعب المرأة في مرحلة الزواج عز الدين محمد نجيب‬
‫‪-19‬مختصر البسيوي الشيخ أبو الحسن علي بن محمد البسياني وزارة التراث القومي والثقافة – سلطنة عمان ‪1405‬هـ‪،‬‬
‫‪-20‬أشعة من الفقه السلمي الشيخ محمد بن راشد الغاربي‬
‫‪1985‬م‬
‫‪-21‬المعتبر الشيخ أبي سعيد محمد بن سعيد الكدمي‬
‫‪-22‬تربية البنات في السلم محمد علي قطب المؤلف – مطبعة الشامالطبعة الثالثة ‪1413‬هـ‪1985 ،‬م‪.‬‬
‫‪-23‬جسم النسان وكيف يعمل محمد كمال عبد العزيز مكتبة ابن سينا – جمهورية مصر‪ -‬القاهرة‪.‬‬
‫‪-24‬الجامع الصغيرقطب الئمة الشيخ محمد بن يوسف اطفيش وزارة التراث القومي والثقافة – سلطنة عمان‬
‫‪-25‬كتاب النيل وشفاء العليل قطب الئمة الشيخ محمد بن يوسف اطفيش مكتبة الرشاد – جدة‬
‫‪-26‬كتاب الوضع –مختصر في الصول والفقه الشيخ أبي زكريا يحيى بن أبي الخير الجناون مكتبة الستقامة –سلطنة عمان‬
‫‪-27‬أشعة إسلمية من فيض الهداية الربانية الشيخ يوسف بن إبراهيم السرحني ‪27‬مكتبة الضامري –سلطنة عمان‪ ،‬الطبعة‬
‫الولى ‪1414‬هـ‪1994 ،‬م‬
‫‪-28‬قطوف إسلمية –إجابات مختصرة لسئلة تهم كل مسلم ومسلمة الشيخ يوسف بن إبراهيم السرحني مكتبة الستقامة –‬
‫سلطنة عمان‬
‫‪-29‬كتاب الحياء لصف الثالث الثانوي العلمي وزارة التربية والتعليم مطابع اللوان –سلطنة عمان‪ ،‬الطبعة الخامسة ‪1414‬هـ‬
‫– ‪1994‬م‬
‫‪-30‬مجلة فتاة السلم مكتبة الضامري مكتبة الضامري – سلطنة عمان‬
‫‪-31‬كتيب الطالبات (أنا كبرت)‬
‫وزارتي الصحة بسلطنة عمان ودولة المارات العربية المتحدة‬

‫شبكة الدرة السلمية‬

‫مكتبة الكتب السلمية‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful