‫ملخص در وس ال يقاظ‬

‫العلمي ل لسنة ال سا دسة من ال تعليم الس اسي‬

‫‪ .1‬تركيبة العين‬

‫‪ .2‬انتثار الضوء‬

‫تتكون العيين مين أجزاء ظاهرة‪ :‬الحاجيب و الجفنيين و الهداب و الغدد‬
‫الدمعيية‪ .‬و توجيد العيين فيي تجوييف عظميي يعرف بالمحجير وتحييط بهيا ينتشر الضوء في الوساط الشفافة المتجانسة حسب خطوط مستقيمة‪.‬‬
‫عيضلت تؤمن حركتها في اتجاهات مختلفة‪.‬‬
‫•ينحرف الضوء عند اطدامه بجسم آخر ‪.‬‬
‫أما المكونات الداخلية للعين فيمكن حصرها في منطقتين‪:‬‬
‫•ظاهرة انحراف الضوء عند اصطدامه بجسم عاتم تسمى انتثارا‪.‬‬
‫ القبعة الخلفية ‪ :‬القرنية‪ ،‬المشيمية‪ ،‬الشبكية‪ ،‬العصب البصري‪.‬‬‫•انتثار الضوء على الجسام العاتمة يمكن الناظر من رؤيتها مهما كان‬
‫ القبعة المامية ‪ :‬القزحية‪ ،‬العدسة ( الجسم البلوري )‪.‬‬‫موقعه‪.‬‬
‫تتمثل الوساط الشفافة للعين في ‪:‬‬
‫* القرنية * الخلط المائي * الجسم البلوري * الخلط الزجاجي‬

‫‪ .3‬العين والرؤية‬
‫مقارنة العين بآلة التصوير‬
‫يوجد تشابه كبير بين العين وآلة التصوير ‪:‬‬
‫•فالوساط الشفافة = العدسة في آلة التصوير‬
‫•والقزحية = الحجاب‬
‫•والمشيمية = الغرفة المظلمة للعين‬
‫•والشبكية = الفلم الحساس‬
‫عملية البصار‬
‫تنبعث الشعة الضوئية من الجسم المضيء فتخترق الوساط الشفافة للعين‬
‫وتنطبع صورة الجسم مقلوبة على الشبكية فينقل العصب البصري صورة‬
‫الجسم إلى المخ فيحللها ويؤولها‪.‬‬

‫‪ .4‬انعكاس الضوء‬
‫•ينعكس الضوء عند اصطدامه بسطح صقيل وفق اتجاه محدد ومعين‪.‬‬
‫•نسمي السطح الذي حدثت عليه ظاهرة النعكاس سطحا عاكسا أو‬
‫مرآة‪.‬‬
‫•السطوح العاكسة هي ‪ :‬سطح الماء وسطح الزئبق وسطوح المعادن‬
‫المصقولة مثل الليمنيوم والكروم والنيكل والفضة‪.‬‬
‫•تشكل المرآة المستوية خيال مماثل للجسم ومعاكسا له‪.‬‬

‫‪ .5‬عيوب الرؤية ووسائل الصلح‬
‫يصاب الشخص بقصر النظر أو طول النظر ‪.‬‬
‫يعدل قصر النظر بعدسة مقعرة ويعدل طول النظر بعدسة محدبة‪.‬‬
‫العدسة المحدبة تقرب الشعة وبالتالي تقرب صورة الجسم المرئي الواقع‬
‫أمام الشبكية حتى تنطبع عليها ‪.‬‬
‫والعدسة المقعرة تبعد الشعة الضوئية وبالتالي تبعد صورة الجسم المرئي‬

‫‪ .6‬انكسار الضوء‬
‫•ينكسر الضوء عند انتقاله من وسط شفاف إلى وسط آخر عند السطح‬
‫الفاصل بينهما ‪.‬‬
‫•يواصل الضوء المنكسر انتشاره في الوسط الشفاف حسب خطوط‬
‫مستقيمة‪.‬‬
‫•ظاهرة النكسار تتسبب في رؤية الجسام المغمورة في الماء أقرب‬
‫إلى سطحه مما هي عليه في الواقع‪.‬‬

‫الواقع خلف الشبكية حتى تنطبع عليها ‪.‬‬

‫‪ .7‬الهواء ضروري‬
‫لحياة النسان و الحيوان و النبات‬
‫•يحتل الهواء كل فضاء وكل تجاويف الجسام نشعر بوجوده وندرك‬
‫آثاره دون أن نراه‪.‬‬
‫•الهواء ضروري لحياة النسان والحيوان والنبات والكائنات الحية‬
‫الدقيقة وإن عزلها عنه يتسبب في موتها‪.‬‬
‫•السماك وغيرها من الكائنات الحية المائية تتنفس الهواء الذائب في‬
‫الماء‪.‬‬

‫‪ .8‬خاصيات الهواء‪ :‬النضغاط‪ ،‬النتشار‬
‫•الهواء ليس له شكل معين فهو يأخذ شكل الوعاء الذي يحويه‪.‬‬
‫•الهواء غاز‪ :‬مرن قابل للنضغاط وقابل للنتشار‬
‫•يتمدد الهواء بمفعول الحرارة ويتقلص بمفعول التبريد‬
‫•كتلة ‪ 1‬لتر منه تساوي ‪ 1,3‬غرام‪.‬‬

‫‪ .9‬أهم مكونات الهواء‬
‫•الهواء ضروري للحتراق ‪.‬‬
‫•يتكون الهواء من مجموعة من الغازات منها ‪ :‬الكسيجين ‪/‬‬
‫النتروجين ‪ /‬الرغون ‪ /‬ثنائي أكسيد الكربون ‪ /‬بخار الماء‬
‫•يمثل الكسيجين( ‪ ) 1/5‬خمس حجم الهواء‬
‫•يساعد الكسيجين على الحتراق‪.‬‬
‫•يتسبب بخار الماء في الهواء في تكون الضباب والندى والسحب‬
‫والمطار‪.‬‬

‫‪ .10‬الحتراق في الهواء‬
‫•الهواء أحد العناصر الثلثة الضرورية لعملية الحتراق‬
‫•التيار الهوائي يساعد على تغذية الحتراق وتواصله‪.‬‬
‫•تنطفىء الحرائق بعزلها عن الهواء‪.‬‬

‫‪ . 12‬العناصر المتدخلة في عملية الحتراق‬
‫والعناصر الناتجة عن عملية الحتراق‬

‫‪ .11‬التبادل الغازي في مستوى الرئتين‪.‬‬
‫•التنفس هو التبادل الغازي بين الجسم و هواء المحيط‪.‬‬
‫•تتييم عملييية التبادل الغازي بييين هواء المحيييط و الغازات التييي يفرزهييا‬
‫•تستوجب عملية الحتراق وجود العوامل الثلثة التية‪:‬‬
‫الجسم مستوى الحويصلت الرئوية‪.‬‬
‫ مادة قابلة للحتراق‬‫•يتزود الجسيم عنيد الشهييق بالكسيجين و يتخلص مين ثنائي أكسييد‬
‫ حرارة تسخن المادة إلى درجة الحتراق‬‫ توفر الكسيجين‬‫الكربون و بخار الماء‪.‬‬
‫•يبدأ احتراق الجسام عندما تتحول إلى غاز‬
‫•يصييييل الدم المشحون بثنائي أكسيييييد الكربون إلى الرئتييييين عييييبر‬
‫الشريانيين الرئوييين فيتخلص مين هذا الغاز السيام و يزود فيي نفيس‬
‫•من الجسام ما يحتاج إلى التسخين ليتحول إلى غاز ومنها ما ل‬
‫الوقت بأكسجين الهواء فيصبح لونه أحمر قان بعد أن كان عاتما‪.‬‬
‫يحتاج إلى التسخين ليتحول إلى غاز‪.‬‬
‫•يعود الدم المشحون بالكسجين عبر الوردة الدموية ليواصل توزيع‬
‫•التيار الهوائي يساعد على تغذية الحتراق وتواصله‪.‬‬
‫الكسييجين على أعضاء الجسييم و يخلصييها فييي ذات الوقييت ميين‬
‫الغازات السامة‪.‬‬
‫•من نواتج عملية الحتراق ‪:‬‬
‫الضوء ‪ /‬الحرارة ‪ /‬بخار الماء ‪ /‬ثنائي أكسيد الكربون ‪ /‬هباب الفحم‪.‬‬

‫‪ .13‬احتراق الشمعة‬

‫‪ .14‬تركيبة الدم‬

‫•الشمع مثل النفط والخشب وغيرهما من الجسام ل يحترق إل عند‬
‫تحوله إلى غاز‪.‬‬
‫•نلحظ في لهب الشمعة ثلث مناطق ‪:‬‬
‫ منطقة مصفرة ومضيئة في أعلى اللهب بها هباب الفحم الذي يتأجج في‬‫اللهب ويجعله مضيئا‪.‬‬
‫ منطقة داكنة وسط اللهب بها غازالشمع الذي لم يحترق بعد‬‫ منطقة زرقاء في أسفل اللهب درجة حرارتها مرتفعة جدا ويتكون فيها‬‫أحادي أكسيد الكربون‪.‬‬
‫•ينتج عن احتراق الشمعة ‪ :‬الضوء ‪ /‬الحرارة ‪ /‬بخار الماء ‪ /‬ثنائي‬
‫أكسيد الكربون ‪ /‬هباب الفحم‪.‬‬

‫يتكون الدم من جزأين أحدهما سائل و الخر صلب‪.‬‬‫الجزء السائل يمثل البلزما ودورها نقل الغذية إلى كل جزء من‬‫أجزاء الجسم كما تتنقل الكريات الحمراء و الكريات البيضاء‪.‬‬
‫الجزء الصلب يتمثل في الكريات الحمراء و الكريات البيضاء‪.‬‬‫الكريات الحمراء‪ :‬هي أقراص مستديرة مقعرة الوجهين بدون نواة‬‫يحيط بها غلف يتلون بالحمر و مرن له القدرة على امتصاص‬
‫الكسجين‪ .‬وظيفتها تنقل الكريات الحمراء الكسجين من الرئتين‪.‬‬
‫الكريات البيضاء‪ :‬هي أجسام كروية غير منتظمة الشكل لها نواة ذات‬‫أشكال مختلفة‪.‬وهي أكبر حجما من الكريات الحمراء و أقل منها عددا‪.‬‬
‫وظيفتها‪ :‬تدافع الكريات البيضاء عن جسم النسان‬

‫‪ .15‬الدم ينقل الغذاء والغازات‬

‫قواعد صحية‬

‫الدم سائل أحمر لزج تقدر كميته في الجسم النسان البالغ المكتمل ببين ‪5‬و‬
‫‪ 6‬لترات ويدور في كامل أجزاء الجسم داخل أوعية دموية‬
‫‪‬يتكون جهاز دوران الدم من القلب و الوعية دموية‬
‫القلب ‪ :‬يضخ الدم بصور منتظمة في كامل أنحاءالجسم فيحقق بذلك الدورة‬
‫الدموية شكله خرطومي ‪ ,‬يتألف من قسمين منفصلين بعضهما عن البعض‬
‫تمام النفصال بجدار و يتركب كل منها من اذين وبطين ويوجد بين الذينة‬
‫و البطينة في كل جهة صمام أو مصارع يمنع رجوع الدم من البطين الي‬
‫الذينة‬
‫الوعيية الدمويية يجري الدم نحيو العضاء فيي أوعيية دمويية وهيي ثلثية‬
‫أنواع ‪ :‬الشرايين و الوعية الدموية و الوردة‬

‫الجهاز الدموي معرض لبعض الحوادث من بينها‪:‬‬
‫• قطع الوعية التي تسبب النزيف الدموي‪.‬‬
‫•أمراض الوعية مثل تصلب الجراثيم‪.‬‬
‫•النزيف‪ :‬يختلف نوع النزيف باخنلف الوعية الدموية التي يقع‬
‫فيها تقطع أو انفجار‪:‬‬
‫‪‬نزيف شعيري مثل الرعاف و هو ل يشكل خطورة كبيرة‬
‫‪‬نزيف وريدي يسبب خروج دم قاتم وهو متوسط الخطورة‬
‫‪‬نزييف شريانيي يسيبب فقدان كميية كيبيرة مين الدم القانيي وهيو أكثرهيا‬
‫خطورة‪.‬‬
‫تجنب تناول المواد المؤثرة في الدم والتي تضعف وظيفة الكريات البيضاء‬
‫الدفاعية كما تتسبب في تصلب الشرايين‬
‫تجنبالتدخين الذي يؤدي إلى اضطرابات قلبية‬
‫ضرورة تعاطي الرياضة والسير على القدام في الهواء الطلق‪...‬‬

‫‪.16‬أهمية الجلد في منع تسرب الجراثيم داخله‬

‫‪ .17‬التعفن الجرثومي‬

‫تحدث ا لجروح والحروق ثغرات فييي الجلد تنفييذ ميين خللهييا الجراثيييم إلى‬
‫الجسم لتفتك به‪.‬‬
‫يغطي الجلد كامل الجسم ويعزله عن المحيط الخارجي فهو بذلك يشكل أول قد يتسبب الجرح في تعفن جرثومي يؤدي أحيانا إلى الموت‪.‬‬
‫حاجيز يمنيع تسيرب الجراثييم إلى الجسيم ويحمييه مين المواد الكيميائيةومين للجسييم مقاوميية ذاتييية وخليييا دفاعييية تتمثييل فييي الكريات البيضاء والعقييد‬
‫المواد السامة ‪.‬‬
‫للمفاوية‪.‬‬
‫ومن خاصيات الجلد أنه مرن ولين وقابل للتمطط وغير منفذ للسوائل ‪.‬‬
‫الكريلت البيضاء‪ :‬توجد الكريات البيضاء في الدم وهي تلعب دورا هاما في‬
‫مقاومة الجراثيم وفي بلعمتها‪.‬‬
‫العقييد اللمفاوييية ‪ :‬توجييد العقييد اللمفاوييية فييي الرقبيية وتحييت البطييين وفييي‬
‫مستوى الحوض وهي تشكل حاجزا لمقاوم الجراثيم‪.‬‬
‫تتدخييل العقييد اللمفاوييية عنييد تغلب الجراثيييم على الكريات البيضاء وعنييد‬
‫انتشار التعفن في الجسم‪.‬‬

‫‪ .18‬التلقيح‬
‫تتسبب الجراثيم الضارة في أمراض معدية وفتاكة بجسم النسان كمرض‬
‫السل ومرض الخناق والحصبة والشلل والزاز‬
‫التلقيح هو وسيلة وقائية‬
‫تقي التلقيح الجسم السليم من المراض وتكسيه حصانة ومناعة‪.‬‬
‫المصل هو وسيلة علجية‬
‫تساعد المصال الجسم المريض على مقاومة الداء قبل استفحال الجراثيم‬
‫في الجسم‪.‬‬

‫‪ .19‬المقاومة باستعمال الدوية‬
‫والمقاومة الطبيعية للجسم‬
‫عندما يتعرض الجلد إلى جرح أو حرق أو وخز ابرة تجد الجراثيممنفذا‬
‫للدخول إلى الجسم فتجد داخله ظروفا ملئمة فتتكاثر وتفرز مواد سامة‬
‫ينجر عنها تعفن جرثومي‪.‬‬
‫مقاومة التعفن الجرثومي‬
‫تتمثل مقاومة التعفن الجرثومي في عمليتي التطهير والنقاء‬
‫التطهير‪ :‬هو قتل الجراثيم الموجودة بالجرح أو بالمناطق المحيطة به‬
‫باستعمال مواد مطهرة منها الكحول وصبغة اليود وماء الكسيجين وماء‬
‫جافال والداكان‪..‬‬
‫النقاء ‪ :‬هو عزل الجرح لحمايته من الجراثيم وذلك بعملية التضميد‪.‬‬

‫‪ .20‬المجموعات الغذائية‬

‫‪ . 21‬أغذية ‪ :‬البناء ‪ /‬الطاقة ‪ /‬الوقاية‬

‫يتغذى النسان‬
‫يحتاج جسم النسان لينمو و ليحافظ على سلمته إلى غذاء متنوع منه‬
‫النباتي والحيواني ‪.‬‬
‫‪ ‬لينمو ويجدد خليا جسمه‬
‫الغذية النباتية هي الحبوب ومشتقاتها و الخضراوات والبقول و الفواكه و ‪‬ليكسب طاقة تمكنه من النشاط و الحركة و من المحافظة على‬
‫الثمار وكذلك بعض الزيوت‪.‬‬
‫حرارة جسمه‬
‫الغذية الحيوانية هي اللحوم والبيض والحليب ومشتقاته والسماك كذلك ‪‬ليحافظ على سلمة جسمه من المراض‬
‫بعض الشحوم و الزيوت‪.‬‬
‫‪‬المجموعات الغذائية ثلثة ‪:‬‬
‫كما يحتاج جسم النسان إلى الماء الذي يمثل ثلثي وزنه وهو ضروري‬
‫أ‪ /‬أغذية البناء و النمو وهي التي توفر الزلليات لجسم النسان‬
‫لتوزيع الغذاء في الجسم وافرازالمواد الضارة وللمحافظة على توازن‬
‫ب‪ /‬أغذية الطاقة و هي التي توفر السكريات و الدهنيات‬
‫الحرارة في الجسم‪.‬‬
‫ج‪ /‬أغذية الوقاية وهي التي توفر للجسم الملح المعدنية و الفيتامينات‪.‬‬

‫‪ .22‬الوجبة الغذائية المتوازنة‬
‫حسب السن والنشاط‬

‫‪ .23‬بعض المراض الناتجة عن سوء التغذية‬

‫سوء التغذية ناتج إما عن نقص في بعض العناصر المغذية التي تتركب‬
‫منها الوجبة الغذائية مثل الزلليات أو السكريات أو الدهنيات أو الملح‬
‫يحتاج النسان إلى واجبات غذائية متوازنة تساعد على النمو وتبعث فيه‬
‫المعدنية أو الفيتامينات أو الماء ‪.......‬‬
‫النشاط و الحيوية و تحفظه من المراض‬
‫الوجبة الغذائية المتوازية هي التي تتكون من أغذية النمو و أغذية الطاقة و و إما عن إفراط و إسراف في نوع من أنواع الغذية‬
‫يتسبب نقص الفيتامينات في الغذية في‬
‫أغذية الوقاية‬
‫‪‬هزال الجسم‬
‫تختلف حاجة النسان إلى أنواع الغذية باختلف سنه وجنسة ونوع‬
‫‪‬العجز عن مقاومة المراض‬
‫النشاط الذي يمارسه‪.‬‬
‫‪‬تشوهات جسمية خاصة لدى الطفال الصغار ‪.‬‬
‫‪‬فيتامين أ ‪ :‬الجزر الزبدة الخس الخضروات‬
‫الفيتامين أ ( الخضروات بأنواعها ) للمحافظة على سلمة الرؤية ليل‬
‫‪‬فيتامين ب ‪ :‬البيض الحليب اللحوم‬
‫الفيتامين ب ( الحليب الزبدة ) نمو العظام وسلمة السنان‬
‫‪‬فيتامين ج ‪ :‬البرتقال الليمون السبانخ البقدنوس‬
‫الحوامض ( البقدنوس السبانخ ) سلمة اللثة والتئام الجروح‪.‬‬
‫‪‬فيتامين د ‪ :‬الحليب الزبدة‬

‫‪ .24‬الزهرة ومكوناتها‬

‫‪ .25‬التأبير والخصاب‬

‫الزهرة هي جهاز التكاثرفي الزهور ‪ ،‬وتتكون من أعضاء‬
‫•التأبير‬
‫•خارجية وواقية ‪ :‬الكأس والتويج‬
‫التأبير هو عملية انتقال حبوب الطلع من مئبر ناضج على ميسم زهرة من‬
‫نفس النوع ونميز صنفين من التيأبير ‪:‬‬
‫•أعضاء داخلية وهي أعضاء التكاثر ‪ :‬السدية والمدقة‪.‬‬
‫‪ /1‬الكأس ‪ :‬تشكل المحيط الخارجي للزهرة وعادة تكون السبلت خضراء التأبير الذاتي ( أو التأبير المباشر )‪ :‬تنقل فيه حبوب الطلع من مئبر إلى‬
‫ميسم نفس الزهرة ( الجلبان ‪ ،‬الفول ‪)..‬‬
‫اللون وتحضن الجزاء الزهرية الخرى ‪ ،‬وتحميها من المؤثرات‬
‫التأبير الخلطي ‪ :‬وفيه تنتقل حبات الطلع من مئبر زهرة أخرى في نبات‬
‫الخارجية وعددها ثابت ‪.‬‬
‫‪ /2‬التويج ويتكون من أوراق زهرية ملونة تشكل محيطا في داخل الكأس آخر بوسائل عديدة أهمها ‪ :‬الريح والحشرات ( القمح ‪،‬الذرة‪)...‬‬
‫التأبير الصطناعي ‪ :‬يعمل النسان على نقل حبات الطلع من زهرة‬
‫وعدد الوراق التويجية ( البتلت ) ثابت ‪.‬‬
‫لخرى ( النخيل ‪)...‬‬
‫‪ /3‬السدية ‪ :‬وهي أعضاء التذكير في الزهرة وتتألف السداة من خيط‬
‫•الخصاب‪:‬‬
‫ومئبر وكيس توجد بداخله حبات الطلع‪ ،.‬وعدد السدية في الزهار يختلف‬
‫إن اخصاب البويضات هو اتحاد كل بويضة بحبة طلع ‪ ،‬تتحول إثره كل‬
‫من زهرة إلى أخرى‪.‬‬
‫بويضة مخصبة إلى بذرة ويتحول المبيض إلى ثمرة‪.‬‬
‫‪ /4‬المدقة ‪ :‬وهي عضو التأنيث‪،‬المتكون من المبيض والقلم والميسم ‪.‬‬

‫‪ .27‬السلسلة الغذائية‬
‫‪.26‬دورة حياة النبتة الزهرية ( حولية ودائمة )‬
‫البذرة عنصر ضروري للتكاثر عند النبات الزهري‪.‬‬

‫تتكون السلسلة الغذائية من مجموعة من الكائنات الحية يتغذى بعضها على‬
‫بعيييييييييض فمثل ‪ :‬الصيييييييييقر يتغذى على الثعبان ‪ ،‬والثعبان يتغذى على‬
‫الضفدعيييييييية ‪ ،‬والضفدعيييييييية تتغذى الحشرات ‪ ،‬والحشرات تتغذى على‬
‫النباتات ‪ ،‬والصييقر سيييموت حتمييا فتصييبح جثتييه فييي متناول البكتيريييا‬
‫والفطريات التي تتغذى بها وتحلل تلك الجثة محولة غياها إلى مواد بسيطة‬
‫تختلط بالتربية وتصيبح قسيما مين مكوناتهيا فتمتيص النباتات الخضراء تلك‬
‫المواد البسيطة ‪..‬‬
‫يمثييل النبات الخضيير أولى حلقات السييلسلة الغذائييية ( كائن حييي منتييج )‬
‫الحيوانات العاشبة هي مستهلك من الدرجة الولى‪..‬‬
‫الحيوانات اللحميية التييي تتغذى على الحيوانات العاشبيية هييي مسييتهلك ميين‬
‫الدرجية الثانيية‪ .‬الحيوانات اللحمية التيي تتغذى على حيوانات لحمية أخرى‬

‫هي مستهلك من الدرجة الثالثة‪.‬‬

‫‪ .28‬مصادر تلوث الوساط المائية‬
‫والمحافظة على سلمة هذه الوساط‬
‫تتمثل الوساط المائية في ‪ :‬ماء الماجل ‪ ،‬ماء البئر‪ ،‬العيونالجارية ‪ ،‬مياه‬
‫الري ‪ ،‬الودية والنهار‪ ،‬البحار‪...‬‬
‫ومن مصادر تلوث هذه المياه ‪:‬‬
‫الملوثات الصناعية ‪ /‬الفضلت المنزلية ‪ /‬المياه غير المعالجة‬
‫التلوث بالنفط ‪ /‬نواتج النشطة البحرية كالبواخر والغواصات‪...‬‬
‫لمحافظة على سلمة الوساط المائية ل بد من ‪:‬‬
‫منع وصول مياه المجاري إلى مياه الشرب وذلك عن طريق التخطيط‬
‫وإقامة شبكات المياه بطريقة علمية‪.‬‬
‫منع بناء المصانع ذات النفايات الملوثة قرب النهار أو منع وصول‬
‫فضلت هذه المصانع إلى مياه النهار‪.‬‬
‫معالجة المياه الملوثة بالطرق المناسبة لتصبح صالحة للستعمال‪.‬‬
‫نشر الوعي البيئي للمساهمة في حماية الوساط المائية من التلوث‪.‬‬

‫‪ .30‬التأثير الحراري للتيار الكهربائي‬
‫•إن درجة الحرارة ترتفع في سلك ناقل عندما يسري فيه‬
‫التيارالكهربائي نسمي هذا الثر‪ :‬المفعول الحراري للتيار الكهربائي‬
‫•نشعر بالثر الحراري التيار الكهربائي عندما ‪:‬‬
‫ نلمس مصباحا كهربائيا يشتغل‬‫ يستخدم المفعول الحراري للتيار الكهربائي في تشغيل عدة أجهزة‬‫حرارية كالنكواة والمدفأة الكهربائية وأجهزة التسخين‪.‬‬
‫•يختلف التأثير الحراري للتيار الكهربائي باختلف ‪:‬‬
‫‪-‬طول السلك ‪ -‬مقطع السلك ‪ -‬نوعية السلك‪.‬‬

‫‪ .29‬المراض الناتجة عن تلوث المياه والوقاية منها‬
‫خطر المياه والغذية الملوثة‬
‫المياه والغذية الملوثة تتسبب للنسان في أمراض خطيرة ومعدية مثل‬
‫مرض الشلل والكوليرا والحمى التيفية والبوصفير‪..‬لذلك وجب أخذ‬
‫الحتياطات اللزمةالتية‪:‬‬
‫ضرورة تصفية المياه ةتعقيمها سواء بالتغلية أو بإضافة قطرات من ماء‬
‫الجافال‪ /‬ضرورة غسل الخضروالغلل والفواكه التي تؤكل طازجة قبل‬
‫تناولها‪.‬‬
‫الديدان الطفيلية‬
‫بعض الديدان الطفيلية تعيش في أمعاء النسان الذي يتناول أغذية ملوثة أو‬
‫لحما سيء الطهي مثال دودة الصفر والدودة الشريطية وهي منقولة‬
‫بواسطة النسان والحيوان أو الخضراوات والفواكه الملوثة‪.‬‬
‫أخطار الغذية المتعفنة‬
‫تتسبب الغذية المتعفنة في السهال وفي تسمم الدم وفي الموت أحيانا‬

‫‪ .31‬التأثير الكيميائي للتيار الكهربائي‬
‫•تتمثل التغيرات الفيزيائية في حدوث تغير في شكل المادة‬
‫ومظهرها الخارجي فقط مثال ( انصهار الرصاص وتحوله من‬
‫صلب الي سائل غليان الماء وتحوله من سائل الي غاز …)‬
‫•تتمثل التغييرات الكيميائية في تحول الجسم الي اجسام جديدة ذات‬
‫خاصيات تختلف عن خاصيات الجسم الصلي مثال ( تحول الحديد‬
‫الي صدا تحول الخشب الي فحم تحول الماء الي أكسجين و‬
‫هيدروجين )‬
‫•للتيار الكهربائي مفعول كيميائي يستعمل في ‪:‬‬
‫‪-‬تحليل الماء الي أكسجين و هيدروجين‬

‫استحضار بعض المواد الكيمياوية‬‫طلء بعض المعادن بمعادن ثمينة أو قليلة‬‫التأكسد‪..‬‬

‫‪ .32‬أنواع المغنط ‪ :‬أشكاله‬
‫قدرته على جذب المواد الحديدية‬

‫‪ .33‬قطبا المغنط‬

‫•لكل مغناطيس مهما كان شكله قطبان‪:‬‬
‫قطب شمالي‬
‫•المغناطيس هو مايجذب الشياء الحديدية أو التي تحتوي الحديد أو ‪-1‬‬
‫قطب جنوبي‬
‫النيكيل أو الكوبالت و هو يجذبها مباشرة أو من خلل أجسام ل تتأثر ‪-2‬‬
‫•قطبا المغناطيس المتماثلن يتنافران‪.‬‬
‫به‪.‬‬
‫•قطبا المغناطيس المختلفان يتجاذبان‪.‬‬

‫‪ .34‬البوصلة‬
‫تتكون البوصلة من ‪ :‬إبرة ممغنطة و علبة ومرتكز وميناء و زجاجة‬
‫•كل إبرة ممغنطسة هي مغناطيس ‪.‬‬
‫•البرة الممغنطة في البوصلة تشير دائما الي الشمال‪.‬‬
‫•لتأدي البوصلة وضيفتها يجب أن تكون ‪:‬‬
‫في وضع أفقي‬‫ثابتة‬‫بعيدة عن أي مغناطيس و عن المواد الحديدية‬‫ابرتها علي مرتكز شاقولي وتتمتع بحرية‬‫الدوران‪.‬‬

‫‪ .35‬التأثير المغناطيسي للتيار الكهربائي‬
‫•يكون التيار الكهربائي حول السلك الذي يمر فيه مجال‬
‫مغناطيسيا (يتسبب في انحراف ابرة مغناطيسية مثل) و هو ما‬
‫نسميه بالثر المغناطيسي للتيار الكهربائي‪.‬‬
‫•المفعول المغناطيسي للتيار الكهربائي ضعيف عندما يمر في‬
‫سلك من نحاس مستقيم‪.‬‬
‫•يقوى المفعول المغناطيسي للتيار الكهربائي عند مروره في‬
‫لفيفة (وشيعة)‪.‬‬
‫•تزداد شدة المفعول المغناطيسي للتيار الكهربائي في الوشيعة‬
‫بازديادعدد لفاتها‪.‬‬
‫•وضع مسمار من الحديد المطاوع ( حديد نقي يسهل ثنيه ) داخل‬
‫وشيعة يمر بها تيار كهربائي يزيد من شدة تمغنطها‪.‬‬
‫اللفيفة التي يجتازها تيار كهربائي تكتسب صفات مغناطيس و لها وجهان ‪:‬‬
‫وجه شمالي وجه جنوبي‪..‬‬

‫‪ .36‬وزن الجسام‬
‫•الرض تجذب كل الجسام نحوها ‪.‬‬
‫•تسقط الجسام سقوطا حرا من أعلى إلى أسفل‬
‫•منحى سقوط الجسام هو الشاقول‪.‬‬
‫•الرض تسلط على الجسام قوة جذب تسمى ثقل الجسم‪.‬‬
‫•الثقل هو قوة شاقولية موجهة نحو السفل‪.‬‬
‫•السقوط الحر هو الذي يكون فيه الجسم قبل سقوطه في حالة سكون‪.‬‬
‫•الشاقول هو منحى سقوط الجسام التي تسقط سقوطا حرا على‬
‫الرض‬
‫•القوى أنواع منها ‪ -:‬القوة الضاغطة ‪ -‬القوة الميكانيكية‬

‫‪ -‬القوة العضلية‪ -‬القوة المغناطيسية‪ -‬القوة الكهربائية‪.‬‬

‫المحور ‪1‬‬
‫العين‬
‫والضوء‬
‫‪.1‬تركيبة‬
‫العين‬
‫‪.2‬انتثار‬
‫الضوء‬
‫‪.3‬العين‬
‫والرؤي‬
‫ة‬
‫‪.4‬انعكاس‬
‫الضوء‬
‫‪.5‬عيوب‬
‫الرؤية‬
‫ووسائ‬
‫ل‬
‫الصل‬
‫ح‬
‫‪.6‬انكسار‬
‫الضوء‬
‫‪.‬‬

‫المحور ‪2‬‬
‫الهواء‬
‫والتنفس‬
‫‪.7‬الهواء‬
‫ضرور‬
‫ي‬
‫لحياة‬
‫النسان‬
‫والحيوا‬
‫ن‬
‫والنبات‬
‫‪.8‬خاصيا‬
‫ت‬
‫الهواء‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful