You are on page 1of 1

‫حق المرأة في ممارسة السحاق‬

‫انا شابة مسلمة عمري ‪ 27‬سنة ول يهمكم إذا كنت عازبة او متزوجة لن المور‬
‫اختلطت اليوم مع انتشار ترقيع البكارة وغشاء البكارة الصيني ‪ ،‬هذا فضل عن ممارسة الفتيات‬
‫للجنس الشرجي والفموي بحيث اصبحت كلمة " عذراء " تضحك أي انسان عاقل ‪ ،‬فهل تبقى‬
‫عذرية بعد ان تمارس الفتاة الجنس من مؤخرتها وفمها الذي هو انتهاك لجسمها وتدشين لحياتها‬
‫الجنسية ‪.‬‬

‫ما علينا ! إذا كان مجتمعنا الذكوري يفرض القيود بما فيها الحجاب والنقاب والقيود‬
‫على تحرك الفتاة ‪ ،‬فلماذا ينظر بشزر الى ممارستها للعادة السرية والسحاق مع حبيباتها ؟ ان‬
‫من حق الفتاة التحكم بجسمها والستمتاع بحياتها ‪ ،‬مع العلم ان هذه الممارسات ل تضر احدا ول‬
‫تسيء الى احد ول تخالف أيا من القوانين ‪.‬‬

‫لقد قرأت ان ائمتنا الفاضل في العصور السابقة سمحوا للمرأة باستعمال " الكربنج "‬
‫إذا اشتدت شهوتها ولم تجد شريكا جنسيا ‪ ،‬وهذا الكربنج عبارة عن قضيب من الجلد كانت‬
‫المرأة تدخله في فرجها لطفاء شهوتها الجنسية ‪ .‬راجعوا من فضلكم كتب التراث ول تتجاهلوا‬
‫الحقائق ‪ .‬أي انه مسموح للمرأة بممارسة العادة السرية ‪ .‬وقد جاء في موقع " حلوه " النسائي‬
‫اللكتروني ان ‪ %52‬من متصفحات هذا الموقع وعددهن ‪ 7520‬امرأة متزوجة صرحن انهن‬
‫يمارسن العادة السرية ‪ .‬ول داعي لستغراب هذا المر كونهن متزوجات ‪ ،‬فقد تكون غريزتهن‬
‫الجنسية قوية للغاية ‪ ،‬او يعانين من اهمال الزوج او سفره او مرضه او عجزه او عدم درايته‬
‫الجنسية بحيث ل يوصلها الى نشوة الجماع ‪ ،‬وبالتالي فان ممارستها للعادة السرية يحفظها من‬
‫البحث عن الجنس المحرم عند الغرباء ‪.‬‬

‫وكذلك المر بالنسبة للسحاق ‪ ،‬فبأي حق يتنكر الرجال لرغبة النساء في ممارسة السحاق‬
‫؟ وأي ضرر قد يصيب الرجل بشكل خاص والمجتمع بشكل عام اذا مارسنا السحاق لساعات‬
‫وساعات ؟؟؟ انتم يا معشر الرجال تمارسون اللواط فيما بينكم بل يفضل البعض منكم ممارسة‬
‫الجنس مع الفتيان الصغار حتى لو ادى ذلك الى تمزق شرجهم في سبيل ارواء غليلكم الجنسي !‬
‫اما نحن معشر النساء فل ضرر ول ضرار ! فليس اجمل من التصق بجسم صديقتي واحتضنها‬
‫والف ساقاي حول ساقيها متحسسة نهودها وفلقتي مؤخرتها وابوس كسها وافرك زنبورها واضع‬
‫اصبعي داخله او داخل مؤخرتها الحلوه حتى نموت من النشوة !!!‬

‫لقد مارست النساء العربيات السحاق بشكل واسع منذ القدم وكان بينهن ملكات واميرات ‪،‬‬
‫فالسحاق ل يعرف مكانا ول زمانا بل هو رغبة عارمة وشعور حميم ل بد من تلبيته ‪.‬‬