‫تطبيقات على نظرية‬

‫جان بياجيه ‪Jean Piaget‬‬

‫مراحل نظرية بياجية في النمو المعرفي‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫مرحلة العمليات الحس – حركية ) ‪. ( 2-0‬‬
‫مرحلة ما قبل العمليات ) ‪. (6 -2‬‬
‫مرحلة العمليات العيانية ) ‪. ( 11 -7‬‬
‫مرحلة العمليات الشكلية ) المجردة ( ‪.... - 12‬‬

‫مرحلة العمليات الحس – حركية‬
‫‪2-0‬‬
‫‪ ‬تنمو المخططات لدى الطفال بهذه المرحلة ‪ ،‬من خلل‬
‫تفاعله مع البيئة ) ردود فعل منعكسة ( يكررها عندما‬
‫تشعره بالمنفعة ) لذة (‬
‫‪ ‬الحتفاظ ‪ ) :‬الستبقاء ( ادراك الطفل بأن الشيء باق‬
‫رغم ما يحدث عليه من تحولت في الزمان أو المكان‬
‫ تجربة ‪ :‬تغطية لعبه أو اخفاءها باليد هل يدرك الطفل أنها‬‫موجودة ؟‬

‫تطور ظاهرة الحتفاظ‬
‫‪ ‬في مرحلة الحس – حركية ‪ :‬خلل الستة شهور الولى ل يبحث‬
‫الطفل عن الشيء عند اخفاءه ‪ .‬ثم يتطور هذا المفهوم خلل‬
‫السنة الولى‬
‫‪ ‬اذا تم وضع لعبه تحت غطاء ”أ ”‪ ،‬ثم أخذ الشيء ووضع تحت‬
‫العطاء ” ب ” والطفل ينظر للغطاء أ ‪ ،‬فإنه ل يدرك بأن الشيء‬
‫ممكن أن يكون تحت الغطاء ب ‪ ،‬إل في حوالي عمر سنتين‬
‫‪ -‬هذا يعني أن الستراتيجيات في البحث عن الشياء تتطور‬

‫الحتفاظ‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫نفس الشيء بالنسبة للحجم‬
‫تجربة ‪ :‬وضع امام الطفل كرتين من الصلصال ‪ ،‬بنفس الحجم وسأل هل هما‬
‫متساويتين ؟ الجابه نعم ‪.‬‬
‫تم تحويل احدى الكرتين من شكل كره على شكل عصاه اسطوانية الشكل ‪.‬‬
‫سأل الطفل أيهما تحتوي كميه اكبر من الصلصال ‪ ،‬الجابة هي الكرة على‬
‫اسطواني ‪.‬‬

‫مفهوم الكمية ‪ :‬الكمية عباره عن شيء ما يستمر‬
‫ويبقى تحت عدد متنوع من التحويلت‬
‫مثال ‪ :‬الحتفاظ بالكميات ‪ :‬وضع صفين من الخرز أو القطع الخشبية تحتوي‬
‫على نفس العدد ‪.‬‬
‫‪ -1‬يسأل الطفل دون ستة سنوات هل الصفين متساويين في الكمية يجيب نعم ؟‬
‫‪ -2‬يتم تغيير خط مستقيم واحد بحيث تكون القطع مرصوصه جنب بعضها‬
‫البعض ‪،‬و يسأل الطفل أي الصفين فيه عدد أكبر يجيب المستقيم‬
‫ويستغرب عندما يطلب منه عد الخرزات فيجد أنا متساوية في العدد‪.‬‬

‫تطور مفهوم الحتفاظ‬
‫في مرحلة العمليات العيانية‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫يعتبر بياجية أن عمرالست سنوات تمثل انتقال الطفل ما بين‬
‫المرحلتين ما قبل العمليات والعمليات المادية ‪.‬‬
‫يحدث تقدم في عملية الحتفاظ ‪ ،‬بعد عمر ستة سنوات قد يعود‬
‫هذا التقدم لكتساب اللغة ‪ ،‬مع حدوث اخطاء في عملية الستنتاج‬
‫يبدأ الطفل في تعديلها ‪.‬‬

‫تطور مفهوم الحتفاظ‬
‫في مرحلة العمليات العيانية‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫عملية الحفظ قد تظهر في بعض المهام قبل غيرها‬
‫عملية الحتفاظ للعدد تظهر قبل عملية احتفاظ‬
‫السوائل ‪ ،‬الوزن )‪ (10-9‬والحجم ) ‪.(12-11‬‬
‫قد تظهر عملية الحتفاظ بالعدد في موقف تجريبي‬
‫ول تظهر في موقف تجريبي اخر ‪.‬‬

‫التفسيرات التي يقدمها الطفل بهذه المرحلة‬
‫لتجربة الصلصال‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫التعاكس البسيط ‪ :‬الماده أو الحجم أو الوزن في أ ‪ ،‬كما‬
‫هو في ب ‪ ،‬لن أ يمكن ان تشكل مثل ب ‪.‬‬
‫التعاكس عن طريق التحويل ‪ :‬أن ب أصبح أطول ولكنه‬
‫أرفع ‪.‬‬
‫حجه أقل دقه ) على أساس الهويه ( لم تتغير ) الحجم أو‬
‫الوزن أو الكمية ) لننا فقط حولناها لسطوانة ‪ ،‬أو لننا‬
‫نستبعد منها أي شيء أو لم نضف إليها أي شيء ‪.‬‬

‫مفهوم الحتفاظ يمر بثلث مراحل‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫حسب التفسيرات السابقة لتجربة الصلصال ‪ ،‬مفهوم‬
‫الحتفاظ يمر بثلث مراحل ‪:‬‬
‫الفتقار الى المفهوم ‪ ،‬يوجد اختلف‬
‫يفترض الحتفاظ ولكن دون تأكد‬
‫وجود الحتفاظ وينظر إليه كدليل أثناء عمليات التحويل‬
‫المختلفة للكرة ‪.‬‬

‫الحتفاظ في مرحلة العمليات المجردة‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫الحتفاظ هنا يظهر في مستوى اكبر من التجريب ‪ ،‬فهو‬
‫قادر على فهم عمليات الحتفاظ ‪ ،‬مثل مفهوم حفظ الطاقة‬
‫يقبل بهذه المرحلة الطريقة التي ترتبط بها المجردات‬

‫التصنيف‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫الطفال الصغار ليس لديهم أي فكره عن الفئة ‪،‬‬
‫والتصنيف لديهم مجرد تجميعات تنمو على صورة‬
‫سلسل للشياء ‪ :‬مربع أحمر ‪ ،‬دائرة حمراء ‪ ،‬وقد يتبعها‬
‫دائرة زرقاء ‪.‬‬
‫يصعب على الطفل تحت ) ‪ ( 7‬سنوات أن يصنف على‬
‫أساس ثنائي ‪ ،‬مثل ‪ ) :‬أربع دوائر زرقاء ‪ ،‬أربع مربعات‬
‫زرقاء ‪ ،‬أربع دوائر حمراء ‪ ،‬أربع مربعات حمراء ‪.‬‬

‫تابع ‪ /‬التصنيف‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫يفهمون التجمعات مثل ‪ :‬الغابه ‪ /‬العائلة ‪ /‬الجيش ‪ ،‬قبل فهمهم‬
‫للفئات ‪.‬‬
‫ما بين ) ‪ ( 10 -5‬سنوات يستطيعون التصنيف على أساس‬
‫خبري ‪ ،‬عندما تكون المجموعات أمامهم ‪ ،‬ويستطيعون الجابة‬
‫عن السئلة التقليدية ‪ ،‬ولكن يفشلوا في الجابة عنها عندما ل‬
‫تكون الصوره ماثلة أمامهم ) هل عدد الزهور البرية أكثر في‬
‫الغابة من الزهور الخرى (‬

‫التسلسل‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫ممكن أن يصنفوا مفردات داخل فئة مثل الناس ‪ ،‬ويمكن‬
‫أن يرتبوهم حسب التسلسل من القصر للطول ‪.‬‬
‫الطفال الصغار يفشلون في التسلسل مثل ” أحمد أطول‬
‫من عمر وأصغر من إبراهيم ” في الوقت نفسه ‪،‬‬
‫أو كما في ” ب ” أصغر من ” أ ” ‪ ،‬وأكبر من ” ج ” ‪،‬‬
‫لنه لم تنمو لديهم أنظمة العلقات ‪،‬‬

‫التسلسل‬
‫‪‬‬

‫إذا نجحوا في عمل سلسلة من العصي ‪ ،‬بعد النتهاء منها‬
‫يصعب عليهم اضافة عصي جديدة ضمن التسلسل ‪.‬‬

‫في مرحلة الذكاء الشكلي ) المجرد (‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫يستطيعوا القيام بعمليات الستدلل مثل هل العبارة التالية‬
‫صحيحة ‪ :‬إذا كانت ” ب ” هي جزء من ” أ ” و ” ج ”‬
‫هي جزء من ” ب ” ‪ ،‬فإن ” ج ” هي ضمن الفئة ” أ ” ‪.‬‬
‫يتحقق العتماد المتبادل ما بين المتغيرات ‪ :‬الوزن ‪،‬‬
‫الزمن ‪ ،‬المسافة ‪ .‬قبل هذه المرحلة كان ينظر لها كمفاهيم‬
‫منفصلة ‪.‬‬
‫نمو القدرة على التمييز والتنظيم ” موائمة ” مثل تنظيم‬
‫أربعة عناصر = ينبع منها ‪ 16‬تنظيم ‪.‬‬

‫مفهوم العدد‬
‫‪‬‬

‫يرتبط مفهوم العدد بالمفهوم العام للحتفاظ ‪ ،‬مثل فهم‬
‫المتممات العددية ‪4 =2+2 ، 2 = 2-4 ،‬‬

‫السؤال المطروح الن ما الذي ينمو؟؟‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫معرفه ‪ /‬مخططات‬
‫عمليات‬
‫نضح‬

‫المعرفة ومرحلة الرشد وكبار السن‬
‫‪‬‬

‫أظهرت الدراسات أن الراشدين لديهم زيادة ثابته في‬
‫الداء على الختبارات اللفظية الفرعية الموجودة في‬
‫اختبارات الذكاء مثل ) الطلقه اللفظية ‪ ،‬والستنتاج ‪،‬‬
‫اللفظي ‪ ..‬الخ ( والتدهور ل يحصل ال بعد سن الستين‬

‫المعرفة ومرحلة الرشد وكبار السن‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫أداء العمال – المشكلت العملية – يزداد حتى سن الخمسين ‪،‬‬
‫وزيادة الداء تعتمد على المجال الذي يعمل به الفرد ‪ ،‬حيث تكون‬
‫قمة النتاج مرتبطة بطبيعة العمل ‪:‬‬
‫* الرياضيات ) ‪(30- 20‬‬
‫المهنيين ) الثلثينيات (‬
‫*البتكار والبداع ) ‪(30-20‬‬
‫النسانيات ) ‪(55-50‬‬
‫المجال الصناعي ‪ :‬لم يظهر نقص في الداء حتى منتصف‬
‫الربعينيات إل في العمال التي تتطلب سرعة في الداء ‪.‬‬

‫دور الخبرة والتمرين في الداء‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫تشير ‪ (Denney (2002‬إلى أن الخبرة أو التمرين تلعب‬
‫دور حاسم في موضوع زيادة القدرة وثباتها ‪.‬‬
‫يعكس القدره البيولوجية‬
‫أي أداء دون تمرين‬
‫يعكس أقصى المكانيات البيولوجية‬
‫أداء مع تمرين‬
‫القدرات التي يمتلكها الفرد ولم يتدرب عليها تكون عرضه أكثر‬
‫للضعف من القدرات التي يتدرب عليها‬
‫كان أداء كبار السن مشابه لداء الطفال في التصنيف‬
‫ومفهوم الحتفاظ يكون مختلط بين خصائص الصغار‬
‫وخصائص الراشدين ‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful