‫الفصـــــــــل الول ‪:‬‬

‫‪ -1‬موقع جانت الجغرافي ‪.‬‬
‫‪ -2‬جانت في التاريخ ‪:‬‬
‫أ‪ -‬أصل السكان و نسبهم‪.‬‬
‫ب‪ -‬مواطن تواجدهم‪.‬‬
‫ج‪ -‬لهجة تخاطبهم‬

‫‪1‬‬

‫عرفت النسانية شعوبا وحضارات عظيمة‪ ،‬وراقية كالغريقية و الفينيقية و اليونانية كانت جديرة بأن‬
‫يحفظها التاريخ مع تعاقب الجيال ومن بين هذه الشعوب ‪،‬تلك الوافدة إلى شمال إفريقيا وخاصة منها‬
‫الشعب التارقي الذي ل يقل أهمية عنها ‪ ،‬رغم أن ما كتب عنها قليل إل أن العودة إلى الرسومات و‬
‫النقوش التي تحملها جبال الطاسيلي و القهار أجمل و أروع برهان على ذلك ‪ ،‬و التأمل فيها خير دليل‬
‫على ذلك وقد استدل به الطوارق لتأكد على تاريخهم و تسجيل حضاراتهم إن صح التعبير ‪.‬‬
‫و للطوارق ككل شعوب الرض ثقافة لصول مختلفة حتى وان لم تكن ذات مستويات عالية إل أنها في‬
‫حدود ما أملته مدرسة الحياة شعرا كان أو نثرا قصصا و نوادر ‪ ،‬أمثال وحكما إل أن هذه الداب غير‬
‫مكتوبة ‪ ،‬وإنما تتناقلها الجيال بالمشافهة‪ ،‬مما يصعب استقاؤها وفي هذا يقول محمد سعيد القشاط ‪( :‬‬
‫ليس للطوارق أدب مكتوب تتناقله الجيال‪ ،‬وتزيد فيه‪،‬أو تنقص منه أو تشد به على مر العصور‪،‬و إنما‬
‫لهم أدب شفهي ينتقل من جيل إلى جيل بالمشافهة‪ ،‬وينقله الكبار للصغار من غير قصد بالحديث و السمع‬
‫إن كان شعرا أو قصصا يسمعه الصغار في مجالس آبائهم أو نراه أمثال تقال حسب مكانها ‪،‬ووقتها‪ ،‬أو‬
‫شعر تحفظ قصصه وقصائده على عادة العرب في جاهليتهم قبل السلم )‪.‬‬
‫حتى و إن اختلفت اللغة فالتفكير واحد ‪،‬و الوازع الديني مشترك ومن بين أدبه النثري المثال الشعبية‬
‫وهي محط دراستنا التي يعتبرها المجتمع التارقي منهل مشترك لجميع أفراده ‪ ،‬ودستورا يحوي قوانين‬
‫ل تخطئ لتقويم تصرفاتهم ‪،‬وسلوكياتهم بصف خاصة وحياتهم في شتى جوانبها بصفة عامة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫موقع جانت الجغرافي ‪:‬‬
‫جانت صحراء سرابها مثل شال من حرير أضاءته حورية من حوريات الطاسيلي ناجر أو الطاسيلي‬
‫نازجر‪،‬رحلة في سكون غامض يلف فضاء لنهائي لمدينة مسحورة ل تفك طلميسها بعد‪ ،‬بنايات جبلية‬
‫متعالية‪ ،‬نقوش منحوتة فريدة من نوعها‪ ،‬جانت واحة تقع في الجنوب الشرقي للجزائر تابعة لولية‬
‫إيليزي تبعد عن العاصمة الجزائر ‪2300‬كلم‪ ،‬في قلب الصحراء غير بعيدة عن الحدود الليبية ‪100‬كلم‪،‬‬
‫‪ 200‬كلم عن النيجر ‪،‬يحدها شرقا الجماهيرية العربية الليبية الشتراكية العظمى وغربا ولية تمنراست‬
‫وشمال ولية إيليزي وجنوبا جمهورية النيجر ‪ ،‬تبلغ مساحتها أكثر من ‪80.000‬كلم ‪. 2‬‬
‫الواحة مأهولة أساسا بالطوارق و أقليات العرب ‪ ،‬حيث تقع على سهل طاسيلي ناجر على علو ‪1050‬م ‪،‬‬
‫وتعتبر محورا للمواصلت مع غات في ليبيا ولها واحات في نفس المدينة مثل واحة أجاهيل‪.......‬الخ‪.‬‬
‫و الطاسيلي هي سلسلة جبلية تقع على مقربة من الحدود الليبية و بالضبط في قلب منطقة إجابارن حيث‬
‫الصحراء القاحلة و المناخ الشديد الحرارة ‪،‬وتتكون كهوف الطاسيلي من مجموعة من تشكلت الصخور‬
‫البركانية و الرملية الغريبة الشكل و التي تشبه الخرائب و الطلل ‪ ،‬وتعرف باسم الغابات الحجرية‬
‫وتوجد الكهوف فوق هضبة مرتفعة تبلغ ‪500‬م فوق سطح البحر و الذي اكتشفه برينان الفرنسي عام‬
‫‪1938‬ميلدي‪ ،‬كهوفا اعتبرها علماء الثار من أعظم و اغرب ما تم اكتشافه‪.‬‬
‫و الطاسيلي ناجر معروفة أكثر بمآثرها التي تعود إلى زمن ما قبل التاريخ و بالخصوص نحوتها‬
‫الصخرية التي تزين آلف الصخور‪ ،‬و الكهوف كنز تاريخي يطلعنا على حياة النسان الذي عاش في‬
‫المنطقة قبل أكثر من مليوني سنة ‪.‬‬
‫و يعود تاريخ استطان منطقة جانت إلى ستة آلف سنة قبل الميلد (النيولتيك)إل أن هناك من يجزم بأن‬
‫المنطقة أقدم من ذلك بكثير حيث أنها وجدت في فترة العصر الحجري القديم الوسط باعتبارها مركز‬
‫النتشار الحضاري* ‪ .‬إن وجود العدد الهائل من البقايا الثرية و الرسومات والنقوش لحيوانات متنوعة‬
‫استوائية دليل على التغيرات المواتية التي ساعدت على تطور العصر الحجري الجديد ‪ ،‬أما المناخ‬
‫الحالي فقد عرف منذ حوالي ‪ 2000‬أو ‪ 3000‬سنة‪ ،‬ومتميز بفوارق كبيرة لدرجة الحرارة ونسبة ضعيفة‬
‫لتساقط المطار وشدة التبخر و هواء جاف جدا‪ ،‬أما بقايا العصر الحجري الجديد تتمثل في رؤوس‬
‫السهام و أدوات الطحن و الفخار و غيرها ‪ ،‬قام بإنجازها فنانون عاشو خلل فترات زمنية مختلفة‬
‫توضحها لنا أنواع و تقنيات الرسومات الموجودة منذ ‪ 7000‬أو ‪ 8000‬سنة وحسب المختصين فإن‬
‫النقوش أقدم انجازات فنية للعصر الحجري الجديد في الصحراء و بقيت عملية النقش مستمرة حتى‬
‫المرحلة الحديثة و أجمل نقوش أنجزت تمثل كل الحيوانات الضخمة الستوائية مثل الفيل و فرس النهر‬
‫و الزرافة ووحيد القرن وعدد هائل من البقر ونقوش النسان ‪ ،‬وبهذا تتمتع هذه المنطقة برحلت سياحية‬
‫ضخمة و مناظرها خلبة جعلت لها مكانة مرموقة من حيث أفضل الماكن في العالم و أغربها‬
‫وتستقطب العديد من السياح من البلدان الوروبية وتزداد لهذه المنطقة خاصة في فصل الشتاء و أعياد‬
‫الميلد‪.‬‬

‫*‪ -‬المنشورة الوطنية لحظيرة الطاسيلي ص ‪-5-‬‬
‫‪3‬‬

‫جانت في التاريخ ‪:‬‬
‫‪-1‬‬

‫أصل السكان و تسميتهم‪:‬‬

‫الطوارق اسم أطلق على احد الشعوب التي تقطن وسط الصحراء إفريقيا الشمالية‪ ،‬وهم من‬
‫القبائل البربرية التي استوطنت منذ القدم بالجزائر ويكفيهم فخرا أنهم نشأو أول حضارة عبر‬
‫التاريخ القديم على ضفاف بحيرات الصحراء الكبرى و لتزال الدراسات تكشف الروائع التي‬
‫تشهد آثار تلك الحضارة العريقة ضاربة في القدم‪ ،‬و وجود تلك الخلفات الكبرى في الصحراء‬
‫تدل على محاولت جادة لمحاربة الجفاف ‪،‬فهناك أحواض مغلقة تدل على أنها كانت مغطاة‬
‫بشبكة مائية ومرعى خصبة وهذا كله يدل على دللة كبرى على أن ما كانت تزخر به الصحراء‬
‫قديما ليس مجرد خرافة ‪.‬‬
‫و قد اجمع الباحثون على أن النقوش الصخرية بالصحراء متطورة بشيلتها المصرية القديمة ‪.‬‬
‫و قد حاول المؤرخون وضع مفهوم دقيق لهذا السم ‪ ،‬و تحديد أصلهم إل أنهم لم يتوصلوا لذلك‬
‫نظر لقلة ما كتب عنهم و لما باتت الجابة صعبة المنال بدؤا يتكهنون كل حسب فهمه الخاص‬
‫"‪...‬فمن القائل أن تسميتهم بالتوارك لنهم تركو طريق الهداية ‪ ،‬ومن القائل أنهم سمو بالطوارق‬
‫نسبة إلى طرقهم الصحراء وتوغلهم فيها‪ ،‬ومن القائل أن تسمية التسمية هو انتسابهم إلى طارق‬
‫بن زياد‪.*".‬‬
‫وهناك من تعدى هذه التكهنات و أسس رأيه حسب واقع ملموس ‪ ،‬إذ يرى احد المؤرخين فيما‬
‫رواه عن محمد سعيد القشاط أن سبب التسمية يعود إلى واد كانت قبائل الملثمين تقطن قربه‪،‬وهو‬
‫موجود الن بليبيا حيث قال‪ ...}:‬ويحتمل أن تكون هذه التسمية اشتقت من اسم الوادي الذي تسكن‬
‫فيه قبائل الملثمين و هو وادي درعة‪ ،...‬و الذي يسمى بالتارقية "تاركا" ومعناه الوادي و‬
‫المجرى و بالنسبة الى "تاركا"‪"،‬تارك" وجمعه توارك‪ .**{...‬و الى جانب ذلك يذكر محمد عبد‬
‫الرحمن عبد اللطيف فيما رواه عنه محمد سعيد القشاط ان سبب التسمية يعود الى }‪...‬قبائل‬
‫بربرية تسمى"تارغا" تقطن غدامس‪،‬و يعود تواجدهم الى القرن التاسع الهجري ‪***.{...‬‬

‫*‬

‫‪ -‬محمد سعيد القشاط ‪:‬الطوارق عرب الصحراء الكبرى ط ‪ -1989- 2‬ص‪. -27-‬‬

‫**‬

‫‪ -‬المرجع نفسه و الصفحة ‪.‬‬

‫*** ‪ -‬محمد سعيد القشاط ‪:‬الطوارق عرب الصحراء الكبرى ط ‪ -1989- 2‬ص‪. -27-‬‬
‫‪4‬‬

‫يرجع بعض المؤرخين أن شعب الطوارق هم أحفاد القارامانت الذين عاشو في سهول فزان بليبيا وهناك‬
‫من يجزم بالعكس بدليل أن القارامانت حسب المؤرخين القدماء "كهيرودوث" هم من ذوي البشرة‬
‫السوداء ‪ ،‬أما الطوارق فهم بيض ثم إن الشعوب التي شاركت مباشرة في تكوين الطوارق ابدا ما عاشو‬
‫في فزان وهم قبائل "هوارة" ‪،‬العلقة الوحيدة بين الطوارق و القارامانت هي التسمية الثانية لفزان و هي‬
‫"تارقة" و التي صارت فيما بعد تسمية "فرقة صناهجة الملثمون"‪.‬‬
‫و اذا كان مفهوم هذا السم مبهم ‪ ،‬بات من الصعب تحديد أصل الطوارق وتاريخهم نظرا لندرة‬
‫المعطيات العلمية التي تبقى عائقا عويصا لقامة حجج علمية ثابتة ومما صعب المهمة طغيان الجانب‬
‫السطوري في قصص الطوارق حول أصلهم وتاريخيا نجد ابن خلدون اول مؤرخ تطرق لتاريخ‬
‫الطوارق حيث اكد على أصلهم البربري اذ قسم البربر إلى فرعين هما ‪ :‬المداغيس الذي تتفرع منه‬
‫اربعة اصول و هي حريسة و لوانة ونفوسة و ادامة و البرانس الذين يتفرعون الى عدة أصول منها‬
‫ازداجة و مصمودة و اوريغة وكتامة وصنهاجة *‪ .‬وحسب ابن خلدون انحدر من هذه الخيرة ثلثة‬
‫قبائل هي لموثة و قدالة و مسوقة حيث يقول"‪ ...‬وهؤلء هم الملثمون الموطنون بالفقر وراء الرمال‬
‫الصحراوية بالجنوب ‪. "...‬‬
‫وابعدو في المجالت هنالك منذ دهور قبل الفتح ل يعرف اولها‪ ،‬فأصحرو عن الرياف ووجدو فيها‬
‫مرادهم ‪،‬وهجرو التلل وجفونها واعتاضوا باللبان ‪،‬و النغام و لحومها انتباذا عن العمران ‪،‬واستناسا‬
‫بالنفراد وتوحشا بالعز عن الغلبة ‪،‬و القهر ‪ ،...‬و الصنهاجة كلهم ما بينالبحر المحيط بالمغرب الى‬
‫غدامس من قبيلة طرابلس وبرقة** ‪....‬‬
‫واذا كان ابن خلدون ارجع الطوارق الى قبيلة الصنهاجة ‪،‬فاننا نجد "هيرودوث" ‪ 40‬سنة قبل الميلد‬
‫يذكر لهم نسبا الى ليبيا او لوبيا ضمن سكان شمال افريقيا نقل عن الغريق حيث يقول ‪":‬يطلق الغريق‬
‫بصفة عامة اسم الليبيون على سكان شمال افريقيا وهذه منذ القرن التاسع قبل الميلد‪،‬ويتحدثون عنهم‬
‫كسكان أصليين لهذه المنطقة "***‪.‬‬
‫*‬

‫‪ -‬ابن خلدون ‪:‬تاريخ ابن خلدون مؤسسة جمال للطباعة و النشر‪ ،‬بيروت المجلد السادس ‪1989‬‬

‫ص ‪. -89-‬‬
‫** ‪ - -‬ابن خلدون ‪:‬تاريخ ابن خلدون مؤسسة جمال للطباعة و النشر‪ ،‬بيروت المجلد السادس ‪1989‬‬
‫ص ‪. -89-‬‬
‫*** ‪ -‬حسن مرموري ‪:‬الطوارق المستقرون دراسة انتربلوجية لمدينة جانت شهادة ليسانس في علم‬
‫الجتماع جامعة الجزائر ‪ 1992‬ص‪. -80-‬‬
‫‪5‬‬

‫ويذكر محفوظ قداش نسبا اخر عن اليونانيين ‪،‬و القرطاجيين حيث يقول "‪ ...‬إستخدم اليونانيون و‬
‫القرطاجيون عبارة إفري بخصوص السكان الذين كانو مقيمين في الراضي التي كانت مراقبة من‬
‫طرف قرطاجة وعبارة افريقيا اشارة الى بلدهم ‪ ،...‬و الصل الكثر انتشارا في البلد البربرية و الذي‬
‫يمكن اعتباره السم الحقيقي للشعب البربري هو الجزر مزغ }‪{MZG‬او م زك }‪{MZK‬الذي يوجد‬
‫في مازيس ‪،‬ومازاس ‪ ،‬و مازاسيس "*‪.‬‬
‫و يحتمل ان يتحول اسم مازيوس الى مازياك ‪ ،‬ثم الى مازيغ ومنه الى ايموهاغ **‪ ،‬و المازيغ بالقبائلية‬
‫الرجل الحر النبيل الذي يرفض الستعباد و هو الرجل الذي يعتمد على نفسه ‪ ،‬وكما يعني الرجل الفطن‬
‫الحذق الذكي وتعني كذلك الرجل المولع بالزراعة ‪.‬‬
‫و اذا بحثنا في قواميس اللغة نجد ان كلمة "امازيغ " هي كلمة تارقية "الطوارق" تعني ساكن شمال‬
‫افريقيا ‪،‬جمع امازيغن إمازيغان‪ ،‬وفي هذه النقطة تظهر إفتراضات و اجتهادات حوال هذا السم الذي‬
‫أستعمل قديما من قبل اليونان و الفينيقيين و اللتينيين ‪،‬وفي مراحل الهيمنة على المغرب و افريقيا‬
‫استعمل بدله اسم البربر ‪،‬وقد تطور اسم المازيغ عبر العصور ومن الناس من يرى انه على المستوى‬
‫المعجمي يعني في التارقية مثل اماهغ بمعنى المتسلب وفي الشلحية امرير بمعنى الشاعر‪ ،‬وفي الحقل‬
‫الدلة بمعنى الرجل الحرالنبيل ‪ ،‬وكون المازيغ عان من الستعمار الذي عاشه امدا طويل كان يأمل ان‬
‫يتحرر من القيد‪ ،‬فسمى نفسه بالمازيغ تهيمنا بالحرية او هي رد فعل للهيمنة الجنبية ***‪.‬‬
‫و اذا نظرنا الى كلمة امازيغمن منظور عربي‪ ،‬فترى ان معظم القواميس العربية القديذمة و الحديثة‬
‫تشير الى هذه الكلمة ول الى مشتقاتها مثل مزغ او امزغ او امازغ ‪،‬و الكلمة التي تذكرها المعاجم و‬
‫تؤدي نفس المفهوم تقريبا هي مزر او ان السم الحقيقي هي المازيغ هو مازر ‪،‬وجمعه مازر ومزير‬
‫هو الشديد القلب وقد َمُزَر بالضم مزاْر‪ ،‬و فلن امزٌر‪،‬ومن هذا يقول العباس بن مرادس عن هذه الكلمة‬
‫وترى الرجل النحيف فتزدريه ‪---‬وفي اثوابه رجل مزيٌر ****‪.‬‬

‫* ‪ -‬محفوظ قداش ‪:‬الجزائر في العصورالقديمة المؤسسة الوطنية للكتاب الجزائر ط ‪ 1993‬ص‪-28-‬‬
‫** ‪ -‬ايموهاغ‪:‬اسم الطوارق بلهجتهم وفيه عدة اختلفات حسب نطق السم وهي ايموشاغ‪،‬ايماجغن‪ ،‬او‬
‫ايمازغن و يحتمل ان ينسب هذا السم الى مازيغ ابن حام ابن نوح عليه السلم ‪.‬‬
‫*** ‪ -‬الستاذ صالح بلعيد ‪:‬في المسألة المازيغية الطبعة الثانية ص ‪. -17/18-‬‬
‫**** ‪ -‬الستاذ صالح بلعيد ‪:‬في المسألة المازيغية الطبعة الثانية ص ‪. -32/33-‬‬
‫‪6‬‬

‫و الطوارق ينفردون باسمهم المعروف لدي الوروبيين و العرب ‪ ،‬و التفسير الكثر منطقية هو ان‬
‫اسمهم مشتق من الكلمة المازيغية "‪ " TARGA‬وتعني الساقية او منبع الماء ومن الثابت علميا ان‬
‫الصحراء الكبرى كانت خصبة تتوفرعلى الماء ‪،‬لكن الطوارق المازيغ يطلقون على انفسهم إموهاغ "‬
‫‪ " IMUHAGHT‬او اموشاغ"‪ "IUCHAGHT‬وهما تنويعان للكلمة المازيغية "‪"IMUZAGH‬‬
‫ولغتهم معروفة "‪ "TAMACHIQ‬تاماشيق وهي فرع من المازيغية "‪ "TAMAZIGHT‬فالطوارق‬
‫يفضلون تسميتهم بـ‪ :‬ايماجغن او ايموهاغ ومعناها بالعربية الرجال الشرفاء و الحرار ‪،‬وقد عبر‬
‫الطوارق عن حريتهم في لباسهم الزرق كلون السماء دللة على رحابة السماء ‪ ،‬فالحرية عند الطوارق‬
‫كرحابة السماء لن الرجا التارقي يعشق الحرية ‪،‬وقد اكسبهم لباسهم الزرق اسما اخر وهو الرجل‬
‫الزرق ‪،‬غير اننا نلحظ طوارق جانت يرتدون ملبس بيضاء اللون و فوقها مأزر اسود مفتوح‬
‫الجوانب وكانت هذه اول تميزات لدى طوارق جانت حيث طبيعة هذه المنطقة صخور غرانيتية سوداء‬
‫اللون فهو رمز صخورها و البيض العاكس للضوء فيخفف الحرارة ‪.‬‬
‫فالطوارق شعب فخور ويحب الستقللية ‪،‬فحكم عيشهم في محيط قاسي طوروا مقاومتهم للطبيعة‬
‫الصعبة ‪ ،‬واعادو صياغة المور التي يصعب التنبؤ بها وبهذا استطاع الطوارق على مر السنين ان‬
‫يتكيفو مع طبيعة الصحراء و ان يتمرسوا في حياتهم البدوية وذلك من خلل العمل اليومي ومن خلل‬
‫الحركة المستمرة و التي ل يتخللها الفراغ و الملل ‪،‬فأصبحت هذه الحياة بمرور الزمن شيأ مألوفا عند‬
‫الطوارق لقبو بساد ة الصحراء بدون منازع ‪.‬‬
‫ورغم هذه الحتمالت تبقى الحقيقة ناقصة ‪،‬و المثبت حقا هو وجود الطوارق ولكن السؤال الذي يطرح‬
‫نفسه في أي المواطن يتواجد هؤلء ؟‬

‫‪7‬‬

‫مواطن تواجد الطوارق ‪:‬‬
‫اتخذ الطوارق شمال افريقيا مستقرهم الول عند نزوحهم مع القبائل الوافدة الى افريقيا ‪،‬ال انهم‬
‫سرعان ما شدوا عصا التزحال نازحين نحو الجنوب حيث يقول محمد سعيد القشاط }‪...‬فلقد تزحزح‬
‫الطوارق من الشمال الى الجنوب‪،‬موغلين في الصحراء‪،‬اما هلربا من الجيوش التي كانت تهاجم‬
‫الشمال ‪،...‬وذلك هربا بحريتهم‪، ،‬واما اندفاعا نحو افريقيا لنشر السلم‪ *{...‬ثم اتخذو من قلب‬
‫الصحراء موطنهم البدي حيث انتشرو فيها على مساحات مختلفة لعدة دول منها الجزائر و ليبيا و‬
‫مالي و النيجر ‪،‬مكونيين بذذلك سبع سلطنات وهي َاْزَقْر و ْالُهَقاْر و ْالَلميدن و تفريقريت و آيرو و‬
‫تمزقد اكيل و اقرس **‪.‬‬
‫ولم يكن اختيار الطوارق هذه الناطق عبثا ‪ ،‬او من باب الصدفة بل السباب عدة اهمها الموقع‬
‫الجغرافي الملئم ويقول محمد سعيد القشاط }‪...‬و يتكون موطن الطوارق من واحات و وديان و‬
‫سهول و المراعي الفصيحة ‪ ،***{...‬كما هو الحال بالنسبة لمدينة جانت ‪.‬‬
‫وهناك روايتان حول تسمية جانت بهذا السم ‪،‬الولى منها اجتماعية مصدرها كلمة تارقية ومفادها‬
‫}‪...‬كان احد شيوخ الطوارق مع ابه يبحثان عن نياقهما ‪،‬وقت تاهت بنواحي "اغوم"***‪ ،‬فرآها‬
‫البن على مقربة الوادي ‪،‬وكان في ذلك الوقت دائم الجريان ‪،‬كثيف الجريان فقال البن لبيه هاهي‬
‫ت"‬
‫جاَن ْ‬
‫نياقنا فقال الب لم ار شيأ( لضعف بصره) فقال البن ثانية مؤكدا باللهجة التارقية "نغتين َ‬
‫بمعنى هاهي ناخية ****‪،{،‬ومنذ ذلك الوقت يطلق على هذه المنطقة اسم جانت إشارة الى المكان‬
‫الذي تنحني إليه النياق ‪ ،‬اما الرواية الثانية كان منطلقها من ناحية الموقع الجغرافي في هذه المنطقة‬
‫ومعناه ان هذا المكان كان كثير المياه و الننهار و الشجار يشبه ما تصف به الجنة في القرءان‬
‫الكريم خاصة كون الودية الخرى في المنطقة "إزواتن انلز" الى جانت حدباء منعدمة ‪،‬واد جانت‬
‫بالضافة الى النبات ‪....‬ال كونها هذا عبارة عن ملتقى القوافل في الطرقات اذ يتوقف عندها‬
‫المسافرون في رحلتهم‪ ،‬واسفارهم لهذا في جنة من الخيرات و الثمار و النخيل في قلب الصحراء‬
‫القاحلة الجافة الحارة****‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫الحياء العتيقة و الحديثة في منطقة جانت ‪:‬‬
‫كانت جانت قديما عبارة عن ثلثة احياء }زلواز‪ ،‬الميهان ‪ ،‬اجاهيل {متباعدة فيما بينها وتشغل جميع‬
‫الراضي الخرى بالزراعة‪ ،‬و البناء المتصل ادى الى توحيد الحياء الثلثة مما جعل المنطقة تتسع‬
‫لتصبح مركزا حضاريا تشغلها نشاطات ثقافية بالغة الهمية سواءا على المستوى القتصادي او‬
‫الجتماعي ومن نتائج ذلك ظهور عدة احياء فيها ‪ ،‬منها "تين خاتمة" و "افري" و "إن بغبغ" ‪.‬‬
‫و يمكننا التعرف بالحياء على النحو التالي ‪:‬‬
‫‪ -01‬زلواز‪ :‬وهو الحي الخص بقبائل " كيل تربونة ‪ ،‬كيل اجيف ‪ ،‬كيل ارابن " ويقع هذا الحي هفي‬
‫جَرْو " ويعتبر هذا الحي ظاهريا هو‬
‫الجزء الشمالي من المنطقة وبني على الحافة اليسرى لوادي " ا َ‬
‫الكثر امتدادا مقارنة بالحياء الخرى ويمتد على هضبة من الغراينت القليلة الرتفاع ‪.‬‬
‫أما بالنسبة لتسمية الحي فهي تعود إلى إزلواز والتي تعني وقت مطلع الشفق الحمر بإعتبار حي‬
‫الميهان وأجاهيل يرون الشفق الحمر من جهة حي زلواز ‪.‬وهذا الحي مؤلف من بنايات متصلة فيما‬
‫بينها ول يوجد بها طوابق كما تتواجد به أزقة وهي الحجرات الخارجية والتي تتراوح عرضها مابين‬
‫‪0.86‬م إلى ‪ 2.5‬حيث ل توجد به مساحات عمومية ‪ ،‬ويتكون هذا الحي من منازل ذات نمط تقليدي‬
‫مكونة من المواد المتواجدة بعين المكان وهي حجار الغرانيت والطين وجدوع النخيل والتي يرتكز عليها‬
‫السطح والدي يستعمل عادة في نشر التمور المراد تجفيفها ولكن الوضع الحالي للمنازل المتمركزة في‬
‫هذا الحي في جزئهم الكثر إرتفاعا مخربة ومهدمة وغالبيتها شاغرة من السكان وكل ماتبقى منها مثمثل‬
‫في تلك التي ثم‬
‫‪.‬ترميمها حديثا‬
‫‪ -02‬الميزان ‪ -:‬يقال أن هناك روايتين متناقضتين حول تسمية هذا الحي الولى هي نظر وقوع الحي‬
‫على كتلتين جبليتين إدتبدو إحداهما منخفضة على الخرى وكأنها الثقل ولذلك سمي المكان بالميزانلشبه‬
‫الكبير بالميزان الغير متكافي‬
‫أما الثانية هو رأي يرجع التسمية لكون المكان يقع في منتصف جانت الحي الذي يقسم المنطقة إلى‬
‫قسمين متساويين وهو يتوسط المنطقة‪.‬واليوم أصبح لهذا الحي تسمية أخرى هي الميهان وذلك راجع إلى‬
‫السبب السابق والمتعلق بنطق الهاء مكان الجيم ‪.‬ويبدو حي الميهان الكثر نضارة وروعة وأصالة على‬
‫الحياء الخرى كما أنه الكثر قدما تحتل القمة وكما أنه الكثر قدما وكون سكانه من أوائل سكان مدينة‬
‫جانت والملحظة أنه يشبه نوعا ما في تركيبته البنائية لحي زلواز ‪ .‬وفي حي الميزان المنازل الكثر‬
‫قدما تحتل القمة وكما يعتبر الكثر إتساعا على غرار الحياء الخرى ‪ ،‬والقبائل القاطنة بهذا الحي هم‬
‫"كيل تغورفيت" و"كيل أجدل وكيل تمملين" ‪.‬‬
‫أجاهيل ‪ -:‬ويقع هذا الحي على السفوح الجنوبية لمدينة جانت وينقسم إلى تلت أقسام وهي أجاهيل ‪3/‬‬
‫القديم ويقع بين بساتين النخيل و"أبادا" الذي يحتل المنطقة الجنوبية ‪ ،‬و"تلمزايست" التي توجد أسفل‬
‫قصر"غاون" وهذه الكيفية المتواضعة من العلى إلى السفل أي إتجاه سيلن الماء تفسر غزارة الثار‬
‫وتدل على مجتمع يمتاز بالبداع وقادرا على التكييف مع التغيرات المأسوية والعمل على تفادي الخطار‬
‫التي تسبب في هذه الظواهر الطبيعية ‪ .‬أما فيما يخص تسمية الحي فمردها إلى روايتين الولى بإعتبار‬
‫أن الظلم يخيم على هذا الحي قبل الحياء الخرى مما يجعل سكان الحي يجهلون مواقع الشياء ‪.‬التانية‬
‫وهذا الرأي متعلق بقصة نصها أنه ذات يوم هاجمت مجموعة من قبائل "التبو" هذا الحي وكان ذلك في‬
‫إحدى الليالي فقتل جميع أهل هذا الحي إل توأمين وعادة الطوارق يطلقون إسم "أجوهيل" على اليتيم‬
‫لهذا سمي هذا الحي بجاهيل نسبة إلى التوأمين ‪ .‬وبينما يفسر بعض الهالي هذه الكلمة بأنها مشتقة من‬
‫الكلمة العربية الجهل لن سكان يجهلون كليا خصوبة التربة التي هم عليها لكونهم ل يجنون منها أية‬
‫فائدة ‪ ،‬وهذا رأي ل يتم شيئ وواقع السكان لكونهم ليسو بأقل مهارة وثقافة بالجانب الزراعي من السكان‬
‫‪9‬‬

‫الصليين للمنطقة ‪ .‬والقبائل التي تسكن هذا الحي هي" كيل أدرار" و"كيل براك" ‪ ،‬وأهم ما يميز هذا‬
‫الحي قصر"غاون" الموجود فوق قمة الجبل في جاهيل إذ يعتبر رمزا حضاريا هاما إذ يعود تاريخ بناءه‬
‫إلى القرن السادس عشر أي في حدود سنة ‪ 1530‬تقريبا حيث بناه "غاون" الذي سمي على إسمه‬
‫‪ .‬بمساعدة السكان‬
‫‪ :‬لهجة تخاطبهم‬‫للطوارق لهجة يتكلمون بها تسمى "تماهق" وأبجدية يكتبون بها هي "التيفينغ" وهي لهجة صامتة حيث‬
‫تكتب منفصلة وفي كل التجاهات من اليمين إلى اليسار والعكس وتحتوي هذه البجدية على ثلتة‬
‫وعشرون حرفا أما باقي الحروف فل نجدها إما لصعوبة نطقه كحرفي )ح( و)ع( إد ينطق كليهما )خ(‬
‫‪ :‬و)غ( فمثل نجد إسما‬‫أحمد ينطق أخمد‬
‫عبد ال ينطق غبدال‬
‫أو أنها تكتب كالحروف القريبة منها من حيث النطق كما هو الشأن للحروف التالية ‪-:‬‬
‫الثاء تكتب التاء‬
‫الذال تكتب الدال‬
‫وإذا حاولنا معرفة أصولها الولى ‪.‬فسنتعرض حتما لبعض الختلفات فهناك من يردها إلى أصول‬
‫حامية بإعتبار اللغة العربية فرعا منها ‪ ،‬و"التفيناغ" منحدرة من هذه الخيرة حيث يقول بوزياني‬
‫الدراجي *}لو الحقيقة التي أجمع عليها الثقاة ‪ ،‬والمحققون هي أنها حامية الصول ‪....‬وما يعزز هذا‬
‫الرأي قربها الشديد من اللغة المصرية القديمة ‪ ،‬كما أن أبجديتها مع البجدية العربية في الغالب فإن‬
‫محمد سعيد القشاط يؤكد على أصلها العربي القديم بإعتبارها إحدى اللهجات العربية القديمة في‬
‫قوله ‪ ":‬فلغة التوارق التي يسمونها ) التماشك( هي إحدى اللهجات العربية القديمة ‪ ،....‬وهي اللهجة‬
‫الوحيدة في اللغات الفريقية{ التي يوجد بها حرف الضاد سمة اللغة العربية** ‪ .‬فل غرابة إذ في‬
‫وجود ذلك التشابه بين اللغتين في إستعمال حروف " أنيت " فمثل فعل "أضحل" الذي يعني احمل‬
‫‪ :‬حيث يصرف كمايلي‬‫)أنا‬
‫أحمل‬
‫)أضكلغ‬
‫)نحن(‬
‫نحمل‬
‫نضكل‬
‫)هو‬
‫يحمل‬
‫)يضكل‬
‫)انت‬
‫تحمل‬
‫)تضكلد‬
‫ومن جهة اخرى هناك من يستبعد عروبيتها ‪ ،‬ومن يعيد جدورها الى العهد الفينيقي التي جاءو ا بها عند‬
‫نزوحهم من الشام الى افريقيا وقد وجداليمنيون الجنوبيون في منطقي حضرموت و المكل نقوشا‬
‫بالفينيقية في السنوات الماضية ‪ ،‬كمانجد هذه الكتابات في المغارات "الكاكوس" و"الطاسيلي"***‪.‬‬
‫وربما يعود هذا الى ذلك التصال بين البربر و الفنيقيين عند وصولهم الى شمال افريقيا وتوطدت‬
‫العلقات فيما بينهم مما ينعكس الى لغتيهما وحفي هذا يقول عبد السلم بوشارب}‪ ...‬كما منجد تشابها‬
‫****}‪...‬كبيرا وواضحا بين حروف التيفيناغ )ابجديية التوارق( و الفي_نيقية وبين ابجدية اللهجتين‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫بوزياني الدراجي ‪ :‬القبائل المازيغية دارالكتاب الجزائر الطبعة الولى الجزء الول ص ‪* -31‬‬
‫والى جانب كل هذا وذاك تعتبر ابجدية التيفيناغ من اقدم الكتابات في اللغات الفريقية و الشعب التارقي‬
‫شعب مسلم و"التماشق" لغتهم الوطنية وحروف هذه اللغة تسمى التيفيناغ تجعل منه احد الشعوب‬
‫‪10‬‬

‫الفريقية النادرة التي تملك ابجدية نظيفة ‪...}،‬كما تجد هذه الكتابات و النقوش التي تمثل الصحراء‬
‫‪ ...}*****.‬وافريقيا الشمالية‬
‫‪ :‬و الجدوا التالي سنعرض فيها الحروف بالتفيناغ مع مقابلتها بالعربية‬

‫الحروف بالعربية الحروف بالتفيناغ‬

‫ا‬
‫ب‬
‫ت ‪ /‬ث‬
‫ج‬
‫ح ‪ /‬خ‬
‫د‪/‬ذ‬
‫ر‬
‫ز‬
‫س‬
‫ش‬
‫ي‬
‫و‬

‫العربية‬

‫ط‬
‫ظ‬
‫ك‬
‫ل‬
‫م‬
‫ن‬
‫ص‪/‬ض‬
‫ع ‪ /‬غ‬
‫ف‬
‫ق‬
‫هـ‬

‫العادات و التقاليد‪:‬‬
‫‪11‬‬

‫التيفيناغ‬

‫يرى النتربلوجيون أن الثقافة هي ذلك اتلكل المركب والمعقد الذي يشمل المعتقدات و المعلومات و الفن‬
‫و الخلق و العرف و التقاليد و العادات وجميع القدرات الخرى التي يستطيع النسان ان يكسبها‬
‫بوصفة عضو في المجتمع ومن خلل هدا التعريف يمكن ان نتطرق بان الثقافة الصحراوية التي هي‬
‫مرآدة المجتمع الصحراوي المعبر عنه و الوعاء التاريخي و الرصيد التراثي المعرفي الذي تستمد منه‬
‫الجيال الصحراوية المتلحقة مصدر تميزها و شخصيتها الثقافية و الحاضن لها من الذوبان في الثقافات‬
‫الخرى ودعامة صموده في وجه اعاصير الفتن ومحاولت طمس الهوية وتتشكل هذه عامة من‬
‫الموروث الجتماعي و الثقافي للذات الصحراوية و القيم اليحائية التي تتأسس عليه هذه الثقافة من‬
‫صفات العز و الكرم و الخاء و التكافل وحسن الجوار الذي ارشد اليه السلم ‪،‬وجرت به العادة في هذا‬
‫المجتمع الصحراوي و الثقافة الصحراوية ثرية جدا فالشعب الصحراوي مسلم عربي ولم يعرف القليات‬
‫الدينية فشكل دليه ثقافة موحدة تظل تحتها كل الصحراويين ول يزال التمسك بها تمسكا شديدا وتتمثل في‬
‫الموروث الجتماعي و الثقافي للجداد من خلل العادات و التقاليد و التعاليم الدينية و السلم و اللباس‬
‫و الحرف التقليدية و العلقات الجتماعية و اللهجة الخاصو و العرف و غيرها من مميزات هذا الشعب‬
‫التي تراكمت عبر التطور الذي رافق مراحل وجوده و الذي دونته الذاكرة الصحراوية بلسانها الملون‬
‫بالفنون الدبية الشعبية المعروفة من شعر ومثل وحكمة او عن طريق الحكايات و القصص و الحاجي‬
‫الشعبية او العادات و المظاهر التقليدية المحافظ عليها حتى اليوم ‪.‬‬
‫و يتميز الصحراويون عادة بلباسم التقليدي الخاص بهم فمثل لباس الرجل غالبا هو "تاكرباست" و‬
‫"الشاش" وهي اللبسة التقليدية المفضلة اما النساء فيلبسن "تيكست" وبها تتميز اتلمرأة الصحراوية وهذا‬
‫هو اللباس الغالب حتى اليوم على الطابع الصحراوي بالضافة الى اهعتمام المجتمع الصحراوي‬
‫بجماليات الزخرفة و الرسم على الجلود وتنميتها حتى اصبحت هذه الزخرفة من اختصاص‬
‫الصحراويون يمتهنون صناعة الجلود وتجميلها مبرزة البعد الثقافي و التاريخي و الديني للمجتمع‬
‫الصحراوي و محافظة على الخصائص ومميزات الهوية الصحراوية من خلل هذه الزخارف و‬
‫اللوحات التعبيرية الجلدية التي تتنوع وتلبي الكثير من حاجيات المجتمع الصحراوي‪.‬‬
‫اما المرأة عند الصحراويين فينظرون اليها نظرة خاصة اساسها الحترام و التقدير بخلف بعصض‬
‫المناطق و يعتبر بعض المخصصون ان الشعب التارقي المازيغي مجتمع امومي يحب المرأة و‬
‫يحترمها ‪،‬اما من ناحية العادات و التقاليد المتعلقة بالمجتمع كالزواج و العلقات الجتماعية و اسلوب‬
‫التحية و الكلم و النظام الجتماعي الذي تضبطه العادات و الخلق و الخوف من العار ‪،‬فيتميز‬
‫المجتمع الصحراوي في الغالب عن باقي المجتمعات الخرى وسنذكر من هذه العادات والتقاليد مايلي ‪:‬‬
‫‪ -01‬اللثام‪ :‬يضع الرجل التارقي لثاما طوله ‪12‬م من القماش البيض الرقيق يستر به وجهه ما عدا‬
‫عينيه و يلف الجزء الكبير على رأسه اشبه بالعمامة اختلف الرواة في هذه المسألة اذ هناك من قال ان‬
‫اللثام عادة ل يلبسه ال الرجال الغنياء و النبلء فهو مقدس عندهم على عكس العبيد الذين ل يغطون‬
‫الوه كامل ‪ ،‬وهناك من يقول ان سبب وضع اللثام يعود الى الهزيمة التي الحقت بالطوارق عندما‬
‫هاجمهم العدو في احدى مخيماتهم ذات مرة انهزم الرجال لكن النساء لبسن الغمائم وملبس ارجال و‬
‫ضيقن اللثام وامتطين المهاري و طاردن العدو الى حالهو ارعبه كثرتهن و ترك لهن الموال وفرو‬
‫هاربين ‪ ،‬ومنذ ذلك الوقت بدأ الرجال يلثمون لتغطية وجوههم من عار الهزيمة بينما النساء يكشفن عن‬
‫وجوههن اعتزازا بالنصر على العداء و قد تبين ان للثام فوائد عدة منها ‪:‬‬
‫ يغطي الرأس من حرارة الشمس الصحراء المرتفعة الى اقصى الدرجات ‪.‬‬‫ سترالفم تعبيرا عن التادب و الحتشام اما القارب و خاصة اما الحماة بالعتقاد عند الطوارق ان الفم‬‫يخرج منه العيب لذا ينبغي تغطيته‪.‬‬
‫ حماية الرجل التارقي من الزوابع الرملية في الصحراء ويغطي عينيه حتى ل يرى ما ل يجب ان يراه‬‫ يوضع ايضا لكي يكون له كفن اذا وافته المنية في الصحراء ‪.‬‬‫‪12‬‬

‫وهناك من يقول ان اللثام قصة تارخية تتمثل في ان العدو اغار عليهم مرة وخرجت له النساء في زي‬
‫الرجال ومعهن الشيوخ ليهام العدو بانهم كثير العدد ومن يوها فاللثام يوضع على فم الرجال لكن هذه‬
‫الرواية غير دقيقة لن اللثام وجد قبل هذه الحادثة بدليل ان النساء تلثمن في صورة الرجال ونفهم من هذا‬
‫ان اللثام كان موجود قبل هذه الرواية في حين نجد ان ابن حلكان يقول ان نساءهم كن يلثمن لشدة الحر و‬
‫البرد فاصبحت عادة عظيمة يحافظن عليها ‪،‬وقيل ان هناك غارة حدثت لهم في غفلتهم فاشار اليهم‬
‫مشايخهم ان تلبس النساء زي الرجال و يخرجن في ناحية حتى حتى يخرج عليهن العدو ثم يخرج‬
‫الرجال وفعلو فاثارو عليهم فلزمو اللثام على اعتقاد ان ذلك بركة لن سبب النجاح وهذه القصةل تصدق‬
‫اما ابن خلدون فيقول }‪...‬انه شعارهم الذي يميزهم عن المم الخرى وهذا ما يجمع عليه كبار السن ‪ ،‬اذ‬
‫يرون انها عادة توارثت مع الجداد ليس ال‪ ،*{ ...‬و بالرغم من ان اللثام يخفي الوجه ال ان الطوارق‬
‫يعرفون بعضهم بسرعة فالنسان البعيد ل يمكن معرفة هويته ال بعد الكشف عن عينيه او فمه لكن‬
‫التوارق ثبت انهم يعرفون بعضهم حتى على ظهور البل من بعيد ويرجع ذلك الى فراستهم في معرفة‬
‫الكتاف و الظهور‪.‬‬
‫‪ -02‬السمر‪ :‬يلتقي التوارق شبابا ذكور واناث في اماكن معينة خارج الخيم في عراء الصحراء حيث‬
‫يوقدون نارا ويسمعون للغناء و العزف على آلة الطرب المشهورة لديهم وهي "المزاد"ول يتحرجون‬
‫من ان يجلس كل شاب مع عشيقته يحادثها و يسر معها في عفة دونما شيء يخرج الظهر او الحياء **‪،‬‬
‫فنجد الفتاة دائما تختبر عشيقها في شجاعته وحبه لها وهذا حسب المعتقدات لن الشاب الذي ينسحب من‬
‫مجلسه معها يعتبر في نظرها كاذبا في حبه لن هناك ما يشغله عنها ‪ ،‬وقد تطلب منه إخراج ابريق من‬
‫الشاي من النار كي تشرب منه شيء يمسك به او يحميها من حر الجمر ‪،‬فيخرجه من النار لكن قد تحرق‬
‫يداه دون ان يبين ذلك او يظهر بانه تأثر بهذه الحروق فل يعبر عن المه ول يتأوه‪.‬‬
‫وقد حدثنا كبار السن عن السمر آنذاك فقالو تقام عدة جلسات وهذه الجلسات تختلف حسب الفئات و‬
‫المواضيع المتناولة في الجلسة‪ ،‬وبما ان الطوارق معروفين باعداد الشاي يستغرق وقتا طويل ما بين‬
‫نصف ساعة الى ثلث ساعات وتناقش في هذا الوقت عدة مواضيع او تحل عدة مشاكل لكن شرط ان‬
‫يتحرك احد من مكانه حتى يشرب ثلث كؤوس من شاي‪.‬‬
‫‪ -03‬الزواج‪ :‬كان قديما عند المجتمع التارقي عندما يحب الشاب الشابة شيرطة ان يكون من نفس الطبقة‬
‫اذ نادرا ما يحدث الزواج من طبقتين مختلفتين يرحل الشاب مع مجموعة من اصدقائه و اقربائه الرجال‬
‫و ينزلون بالقرب من خيمة والد العروس و يرسل شخصين او ثلثة الى والد العروس قصد خطبها و‬
‫عندما تتم الموافقة على زواج الشاب للفتاة الذي تقدم لخطبتها يعين والدها المهر المطلوب و اذا وافق‬
‫عليه العريس يكلف احد الشخاص و يكون ابن عمه او اخاه او ابن خاله و يفوضه بشهادة الجميع انه‬
‫وكيل لدى عقد الزواج ‪،‬حيث يذهب ذلك الوكيل الى خيم اهل العروس ويقدم المهر المتفق عليه ‪ ،‬و‬
‫المهر عند القبائل النبلء سبع نياق اما عند الموالي و العبيد فيكون اثنين من الماعز وهذا قديما وكما‬
‫يختلف في السلطنات المختلفة و اصبح المهر يدفع مؤخرا و قد ل يدفع و خاصة النياق السبع مباشرة وقد‬
‫تدفع واحدة منها او اكثر وتذكر في العقد على اساس انها تدفع فيما بعد ‪،‬فالزوج ل يدخل على زوجته ال‬
‫بعد اتمام المهر و تسليمه كامل لسرة العروس والى جانب المهر فان ام العروس تشترط هديتها الخاصة‬
‫عادة ما تكون جمل او ثورا و تسمى بالترقية "تاغتاست" وتكون طريقة تقديمها في اجتماع النساء للنساء‬
‫في الخيم لتهنئة ام العروس لزواج ابنتها حيث يجتمعن حول ما يسمى بالتارقية "التيندي" وهو عبارة عن‬
‫طبل تقليدي و تبدو الطبول و الغناء على انغامها ‪،‬و العرس عند المجتمع التارقي يدوم اسبوعا قبل‬
‫الدخول بالعروس و سبعة ايام اخرى بعد العرس تقضيها العروس في تبيت اهلها قبل انتقالها الى بيت‬
‫زوجها ‪.‬‬
‫‪13‬‬

‫وعندما تؤخذ العروس الى دار زوجها في ليلة الزفاف نجد كل النساء اللواتي حولها يرددن قصيدة‬
‫واحدة متعارف عليها عند التوارق بابياتها التالية‪:‬‬
‫بسملهتن أرسا <<<< بسم ال سبعا‬
‫فول يلي اكينغاس تدوى <<<<على ابنتي فانا فرحت بها‬
‫اسيزار اسم ان يال <<<<ذكر اسم ال اول‬
‫اهل وارغ اكتوغ <<<<هذا اليوم اذكره‬
‫هيد تيجرو اوليغ <<<<حيث وجدت شيء ل املكه‬
‫زانهيغ اورغ زاكشيغ <<<<اشتري الذهب و اطعم غيري‬
‫وتزغشم انتى ماس<<<<لم تفضح هي امها‬
‫تنضو تغريت يانناس <<<< صرخت صرخة لخيها‬
‫هذه القصيدة "تاري" فقد تداولت و رويت شفويا عبر الجيال و مضمونها هو ان الم او الهل بصفة‬
‫عامة يفتخرون بالعروس التي حافظت على نفسها وصانت شرفها الى غاية يوم زفافها ال ان هذه‬
‫البيات مجرد مقاطع صغيرة من قصيدة طويلة ‪.‬‬
‫‪ -04‬الولدة وتسمية المولود‪ :‬بالضافة الى الزواج هناك عادات عند التوارق تتعلق بالولدة وتسمية‬
‫المولود حيث انه في مجتمعنا المرأة تضع المولود الول في بيت اسرتها حيث تمكث هناك في الشهر‬
‫الخير من الحمل وهذه الطريقة يشاطرهم جميع عرب الصحراء الكبرى ‪.‬‬
‫اما فيما يتعلق بتسمية المولود ففي اليوم السابع بعد الولدة فيحتفلون بهذه التسمية ‪،‬ويسمى الطوارق‬
‫أولدهم بأسماء عربية إسلمية كأسماء النبياء و الرسل و الصحابة و الذين يسمون بها مخمد من محمد‬
‫وزينبو من زينب ‪،....‬ونجد النبلء يسمون اسماء عربية محرفة في بعض الفئات وهذا لصعوبة النطق‬
‫الصحيح بالعربية فيسمون فضيماتا و غيرها ‪ ،‬اما العبيد فيسمون اولدهم من قبل اسيادهم فترى اسماءهم‬
‫ياسين الحمد على السور القرآنية وكما يسمونهم العبيد المشهورين في السلم مثل بلل ىو خولة‬
‫‪ -05‬لقد‬
‫ويسمونهم ايضا على ايام السبوع كالثنين للذكر و السبت للنثى و غيرهم من السماء ‪.‬‬
‫ارتبط التوارق بعلم الفلك ارتباطا وثيقا كوهو من العلوم التي اهتموا بها اهتماما بالغا ‪،‬وحاولوا معرفته‬
‫منذ القدم حيث طبيعة ارتباطهم بالصحراء فرضت عليهم البحث في علم الفلك و النجوم ودراسة‬
‫الظواهر الطبيعية التي كانو يشاهدونها من حين الخر و تحليلها وذلك لكثرة انتقالتهم و اسفارهم في‬
‫الصحراء و التي دائما ل تخلو من الخطر او بسط انحراف عن التجاه المقصود يعرض حياة النسان و‬
‫القافلة الى الخطر‪.‬‬
‫يتعرفون على الصيف بطلوع نجوم الثرية ما بين خطي سواد الليل و اصفرار النهار ‪.‬‬
‫يتعرفون على الخريف بطلوع نجمة السهيل بعد غياب الشمس وبداية ظلمة الليل‪.‬‬
‫يتعرفون على الربيع بغياب نجمة الثرية بغياب الشمس و بداية انتشار ظلمة الليل في الفق الغربي‪.‬‬
‫يتعرفون على الشتاء بظهور نجمة الثرية بعد غياب الشمس وبداية ظلمة الليل في الفق الشرقي ‪.‬‬
‫وبهذ يتمكن التوارق من معرفة دخول الفصول الربعة و الليالي و معرفة التجاهات الربعة و تحديدها‬
‫بواسطة النجوم ‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫تبقى جانت هذه المنطقة العزيزة و الشامخة بتاريخها و امجادها الساحرة بطبيعتها و مناظرها الزاخرة‬
‫بتراثها و آثارها ‪ ،‬فكل ما قيل في هذه المنطقة ل يشفي غليل النتشوق لسير اغوار هذه البيئة الصحراوية‬
‫المتميزة الفنيجة بتراثها و عاداتها و تقاليدها وثقافتها من اجل تقديم صورة فوتوغرافية شامخة عن‬
‫المنطقة ‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫‪ :‬الفصـــــــــل الثاني‬
‫‪ :‬ماهية المثل ‪01-‬‬
‫‪.‬أ‪ -‬لـــــــــــغة‬
‫‪.‬ب‪ -‬اصطلحا‬
‫‪:‬اركان المثل ‪02-‬‬
‫‪.‬أ‪ -‬مورده‬
‫‪.‬ب‪ -‬مضربه‬
‫‪:‬احكامه و قوته البلغية و المعنوية ‪03-‬‬

‫‪16‬‬

‫من هنا لم تطبع اليام في ذاكرته كلمة او قول من ابيه او امه او جده او جدته يردده لنفسه او يسمعه‬
‫للغير ‪ ،‬كلما صادف القول مقاما مناسبا أي انسان منا يحمل في ذهنه شيأ من طرفة او نادرة او حكمة او‬
‫مثل يردده كلما حانت الفرصة لذلك أي مجلس تجلسه ل يخلو من ذكر تلك الحاديث التي تكون عادة‬
‫للتفكير و التندر مستخلصين منها العبرة و المثولية و المغزى منها هو الحكمة ‪.‬‬
‫و المثل تغلب عليه احيانا السهولة للنفاد الى الدهان ‪ ،‬او ان النساخن في كل العصور و في مختلف‬
‫المجتمعات يميل الى هذا النوع ‪ ،‬والمثال تلعب دور رغم القصر الغالب عليها ال انها تحمل في طياها‬
‫حكم و مآثر تهز النفس البشرية اضافة الى ذلك احتوائها على نصيحة شعبية نابغة مكنتجارب الجيال‬
‫السالفة لتكون عبرة لغيرهم كما ان المثال تعبر عن حقيقة ما اضافة الى هذا الدور البارز الذي تلعبه في‬
‫حفظ التراث الذي ضاع منه الكثير ‪ ،‬فما هو المثل وماهي احكامه و قوته البلغية و المعنوية ؟‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫ماهية المثل ؟‬
‫‪ -01‬لغة ‪:‬‬
‫توردالمعاجم اللغوية صيغا مختلفة للفظة "مثل" وتجمع معظمها على معنى مشترك هو "الشبه" ومن‬
‫المثل‬
‫جملة هذه الصيغ التمثيلية مايلي‪:‬‬
‫وجاء‬
‫كلمة تسويجة يقال ‪ :‬هذا مثله ‪ ،‬ومثله ‪ ،‬كما يقال ‪ :‬شبهه ‪ ،‬وشبهه بمعنى واحد‪*.‬‬
‫ايضا المثل‪ :‬الشبه‪ ،‬يقال‪ :‬مثل ‪ ،‬مثل ‪ ،‬وشبه و شبه بمعنى واحد ‪ ، ** .‬ويقال ايضا المثل بالكسر ‪ ،‬و‬
‫التحريك كالشبه وقولهم مسترد لمثله أي مثله*** ‪ ،‬كما ورد ايضا بمعنى النظير و الصفة ‪،‬وجاء في هذا‬
‫الصدد‪ ،‬المثل للشبه و النظير و الصفة ****‪ ،‬وقد وردت في القرءان الكريم معاني مختلفة لهذه‬
‫اللفظة ‪،‬ل تختلف عن سابقاتها كما في قوله تعالى ‪}:‬مثل الجنة التي وعد المتقون تجرى من تحتها‬
‫النهار اكلها دائم وظلها {*****حيث تصف الية الجنة التى وعد بها المتقون فهو المتاع ‪،‬و‬
‫السترواح ومشهد الظل الدائم تطمأن له النفس و تستريح ‪ ، ******.‬و المرد بها ايضا }‪...‬تركيز‬
‫الصورة وتثبيتها ‪،‬و ترسيخها في نفوس المؤمنين فهي تحمل الى قلب المؤمن ونفسه وعقله صفة‬
‫جديدة ‪، *******{...‬وورد ايضا في قوله تعالى ‪}:‬و ضرب لنا مثل ونسي خلقه قال من يحي العظام‬
‫و هي رميم {******** ‪ ،‬و المراد هنا ضرب لنا نظيرا من الخلق قاس قدرتنا على قدرته ويتفق‬
‫بعض الباحثين على ان المثل مأخوذ من الشبه و النظير‪ ،‬بل ان هذا المعنى يضرب بجذوره في اعقاب‬
‫موغلة في القدم فالمثل يتضمن معاني اشهرها الشبه و النظير معنى الشخوص و المثول وال الى المعنى‬
‫الولذهب معظم القدماء وبعض المحدثين امثال عبد المجيد قطامش ومحمد جابر ‪ ،‬كما ذهب الى المعنى‬
‫الثاني بعض القدماء كقولهم ‪}:‬سميت الحكم القائم صدقها في العقول امثال ‪،‬النتصاب صورها في العقول‬
‫مشتقة من المثول الذي هو النتصاب { ‪.‬‬
‫ومن ذلك قول ابن رشيق ‪}:‬انما سمي مثل لنه ماثل لخاطر النسان ابدا يتأسى به و يحظ به ويزجر ‪،‬‬
‫والماثل الشخص المنتصب من قولهم طلل ماثل أي شخص {‪.‬‬
‫والرأي ان المثل اذا قصد به العبرة و الموعظة كان معناه من المثول و النتصاب واذا قصد به تمثيل‬
‫حالة باخرى كان معناه الشبه و النظير‪.‬‬
‫وكل اللفاظ الواردة سابقا انما تشترك في المشابهة ‪،‬وانما سمي المثل مثل لمشابهة مضاربه لمورده‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫‪ -02‬اصطلحا ‪:‬‬
‫لوتصفحنا العديد من امهات الكتب العربية قديمة كانت او حديثة لوجدناها افردت صفحاتها المثال سواءا‬
‫كان ذلك الختلف الواضح في التعريفات في فصول مستقلة او بين ثناياها ومن الطبيعي ان نلمس ذلك‬
‫الختلف الواضح في التعريفات حسب نظرة كل باحث او دارس لهذا الموروث الشعبي العريق ‪ ،‬و‬
‫فتعاريف المثل‬
‫سنحاول سرد جملحة منها و الخروج بعريف جامع و شامل ‪.‬‬
‫قسم نظر الى شكل‬
‫تنقسم الى قسمين ‪:‬‬
‫المثل ‪،‬ومنهم "سوكولوف " الذي قال }ان المثل جملة قصيرة ‪،‬صورها شائعة تجري سهلة في لغة كل‬
‫وقسم نظر الى‬
‫قوم ‪،‬اسلوبها مجازي وسود مقاطعها الموسيقى اللفظية {*‪.‬‬
‫المثل على اعتبار مزاياه وصفاته كومن ذلك قول "احمد امين"‪}:‬المثال نوع كمن انواع الدب يمتاز‬
‫بإيجاز اللفظ ‪،‬وحسن المعنى ‪،‬ولطف التشبيه ‪،‬و جودة الكناية و ل تكاد تخلو منه امة من المم ‪ ،‬وميزة‬
‫ونظر اخرون‬
‫المثال انها تنبع من كل طبقات الشعب {‪**.‬‬
‫الى المثل على اساس الهدف منه قالو ‪}:‬المثال اقوال سائرة مسلمة صيغت للفظة و العتبار مع اليجاز‬
‫وقال العالم اللماني‬
‫و الدقة و التركيز{‪***.‬‬
‫"زايلر"‪}:‬المثل عبارات متداولة بين الناس تتصف بالتكامل و يغلب عليها الطابع التعليمي و تبدو وفي‬
‫ورأى "حسين الجيللي‬
‫شكل فني اكثر اتفاقا من اسلوب الحديث العادي{‪****.‬‬
‫"‪}:‬المثل حكاية قيلت ‪ ،‬او حداثة وقعت في وقت من الوقات ‪،‬فذه ‪à‬بت و بقي المثل رمزا لتلك الحكاية‬
‫او موجزا لحوادثها و قد يكون الحدث تعليما ‪ ،‬او وعظيا ‪ ،‬او ارشاديا ‪ ،‬ولم يربط بقصة او‬
‫وراى اخرون‬
‫حادثة{‪*****.‬‬
‫لى المثل على اساس انه مرآة المة يقول "عبد الرحمان التكريتي" ‪}:‬امثال كل امة خلصة تجاريبها‬
‫ومستودع خبراتها ومثار حكمتها ومرجع عادتها و سجل وقائعها و ترجمة احوالها ومصدر تراثها‬
‫ومتنفس احزانها ‪ ،‬فهي مرآة المة تعكس واقعها الفكري و الجتماعي بصفاء و وضوح{‪******.‬‬
‫ومما ذكر الستاذ "الشيخ محمد رضا الشبيبي" في تقديمه لكتاب المثال البغدادية للشيخ "جلل الحنفي"‬
‫}الجمثال في كل قوم خلصة تجاربها و محصول خبرتهم وهي اقوال تدذل على اصابة المحز و‬
‫التطبيق المفصل ‪ ،‬هذا من ناحية المعنى ‪ ،‬اما منم ناحية المبنى فان المثل الشرود يتميز عن غيره من‬
‫الكلم باليجاز ولطف الكناية و جمال البلغة و المثال ضرب من التعبير عما تزخر به النفس من علم‬
‫وخبرة وحقائق واقعية بعيدة البعد كله عن الوهم و الخيال كو من هنا تتميز المثال عن القاويل‬
‫الشعرية{‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫و الملحظ من جل هذه التعاريف ركزت على الجانب الشكلي للمثل من حيث اليجاز في اللفاظ و‬
‫المعنى الصائب و كذا درجة شيوع المثل بين الناس ‪.‬‬
‫ومن جهة مماثلة نجد تعريف "انخعام الجندي " ومفاده ‪}:‬المثل قوله ينطبق فجأة تثيره حادثة ‪،‬او مشكلة‬
‫في معناها الخاص ‪،‬وينطبق عليها انطباقا كليا ‪،...‬وقد يكون قائله ابسط الناس ‪،‬واكثرهم سطحية‪ ،‬ومن‬
‫مميزاته ان يسير بين الناس‪ ،‬فيتفق يبن احداث مشابهة لتلك الختي كانت سببه{‪*.‬‬
‫وذا كان "الجندي" يركز على فجائية المثل فان"محمد حسن درويش"يأخذه من ناحية المعنى حيث يقول‪:‬‬
‫}المثل قول محكي سائر يقصد به تشبيه الذي حكى فيه بحال الذي قيل لجله{‪**.‬‬
‫ومن الملحظ ان التعاريف المذكورة على اختلف وضعيتها ل تتفق على تحديد دقيق وشامل للمثل من‬
‫حيث ان كل واحد منها يركجز على جانب من عناصر المثل سواء الشكل والمضمون او الوظيفة و هي‬
‫كلما اشتملت بعض عناصر المثل لم تستوعبها كلها‪ ،‬مما يأكد قول الدكتور "احمد مرسي" الذي يقترح‬
‫لنا تعريفا جديدا للمثل يراعي جوانب القصور في التعاريف السابقة‪ ،‬ويعتبر خلصة لمقارنات عديدة‬
‫فيعرف المثل بقوله ‪}:‬عبارة قصيرة تلخص حدثا ماضيا‪،‬او تجربة منتهية‪،‬وموقف النسان من هذا‬
‫الحدث او هذه التجربة في اسلوب غير شخصي وانه تعبير شعبي يأخذ شكل الحكمة التي تبني على‬
‫تجربة او خبرة مشتركة {‪ ***.‬ويعقب المؤلف على ذلك مؤكدا رأيه السابق في صعوبة ايجاد التعاريف‬
‫المانعة لموضوعات العلوم النسانية بشكل عام ‪ ،‬و الموضوعات المتعلقة بالمجالت الفنية بشكل خاص‬
‫فيقول ‪}:‬ول تزعم ان مثل هذا التعريف ‪...‬قد اتى بجديد تماما ان المر ليس بالسهولة التي قد يبدو بها ‪،‬‬
‫وربما كانت المشكلة الرئيسية في الدراسات النسانية عامة‪ ،‬و الفنية منها خاصة التعريفات الدقيقة‬
‫المحددة‪ ،‬وتبرز هذه المشكلة بشكل واضح في مجال المأثورات الشعبية عند دراستها‪ ،‬ذالك ان المادة‬
‫رغم خضوعها لتقاليد فنية راسخة و مستقرة ال ان تعدد الصور و الشكال‪،‬يجعل من الصعب ان يكون‬
‫هناك فصل في هذا الشأن{‪****.‬‬
‫ونخرج من موضوع تعريف المثل برأي غير مستقر و غير نهائي حوله من طرف العلماء‪ ،‬غير ان ذلك‬
‫ل يضر البحث العلمي في شيء ما دامت الجهود متواصلة في طريق التأصيل و الدقة و الشمول‪.‬‬
‫فنستطيع ان نقول كخلصة‪ }:‬ان المثل هو خلصة تجارب كل قوم‪ ،‬ومحصول خبرتهم و هو ضرب من‬
‫ضروب التعبير عما تزخر به النفس علم و خبرة و حقائق واقعية وهو بذلك يختلف عن الشعر الذي يعد‬
‫الخيال عنصرا اسـاسيا فيه كما يتميز عن غيره من انماط التعبير باليجاز ولطف و الكناية وجمال البلغة‬
‫فالمثل قول‬
‫{‪*****.‬‬
‫قصير مشبع الذكاء و الحكمة ولسان نابغ‪ ،‬اذا قلنا ان كل مثل يصلح ان يكون موضوعا لعمل ادبي كبير‬
‫اذا استطاع الكاتب ان يتخذ من المثل بداية لعمله فيعيش تجربة المثل و يعبر عنها تعبيرا تحليليا دقيقا‪،‬‬
‫ويقول "ابن المقفع" ‪}:‬اذا جعل الكلم مثل كان اوضح للمنطق واقف للسمع و اوسع للشعب‬
‫ويقول‬
‫الحديث{‪******.‬‬
‫"ابراهيم النظام" ‪}:‬يجمع في المثل اربعة ل تجمع في غيره من الكلم وهي ‪ :‬إيجاز اللفظ‪ ،‬واصابة‬
‫المعنى‪ ،‬وحسن التشبيه‪ ،‬وجودة الكناية ‪ ،‬فهو نهاية البلغة{‪*******.‬‬

‫أركــــــــان المــــــــــثل ‪:‬‬
‫‪20‬‬

‫المثل عبارة موجزة ومختصرة مأثورة وردت في حادثة ما حقيقية او خيالية ‪ ،‬و انتشرت على السنة‬
‫البشر فاصبح يضرب في كل حالة مشابهة للحالة التي قيل فيها ‪ ،‬ولكل مثل مضرب و مورد ‪.‬‬
‫مورد المثل و مضربه‪:‬‬
‫كانت الحادثة تقع و يدور فيها القول‪ ،‬ويأتي من بين الكلمات عبارة قوية مركزة في تلخيص الموقف او‬
‫استخلص العبرة منه فيكون وقعها قويا على السامع‪ ،‬فتتناقلها اللسنة فتديع وتنشر وتصبح مثل يلقى في‬
‫كل موقف يشبه الموقف الذي سيقت فيه العبارة اول ما سيقت ‪.‬‬
‫وسنعرض بعض المثال لتبين فيها المورد والمضرب‪:‬‬
‫‪ -1‬جزاءه جزاء سنمار‪:‬‬
‫مورده‪ :‬سنمار هو مهندس رومي بني قصرا عظيما ل مثيل له للملك النعمان‪ ،‬فلما فرغ ممن‬
‫بنائه اصطحب الملك الى اعله لينظر عظمة البناء فدفعه الملك على الرض فسقط ميتا حتى ل‬
‫يبني قصر مثله لحد‪.‬‬
‫مضربه‪ :‬يضرب هذا المثل للشخص الذي يحسن و خلص في عمله ثم يكافئ بالساءة و الشر‪.‬‬
‫‪ -2‬خذ الرفيق قبل الطريق‪:‬‬
‫مورده‪ :‬أن شابا اراد السفر الى مكان بعيد فسأله ابوه عن من سيرافقه قي سفره‪ ،‬فقال ل احد‬
‫معي ‪ ،‬فقال له ابوه خذ الرفيق قبل الطريق فصار هذا مثل يضرب لم يريد السفر دون الستعانة‬
‫برفيق يصحبه ليكون عونا له و سندا‪.‬‬
‫مضربه‪ :‬يضرب هذا المثل لحسن اختيار الصدقاء و خصوصا حين السفر فهذا دليل على ذكاء‬
‫وبعد نظر فهو العون و السند لصاحبه‪.‬‬
‫‪ -3‬كأن على رؤوسهم الطير‪:‬‬
‫مورده‪ :‬صيد الطيور رياضة معروفة ومحببة عند العرب وتحتاج الى الختفاء و السكون و‬
‫الصمت التام‪ ،‬ولذا فإن الصيادين يختبئون تحت الشجار صامتين وساكنين لن الطيور فوق‬
‫رؤوسهم على الشجر ولو احست صوتا او شعرت بحركة فرت وطارت فاطلق هذا المثل تعبيرا‬
‫عن السكون و السكوت‪.‬‬
‫مضربه‪ :‬يضرب هذا المثل لحالة جماعة منالناس‪ ،‬وهم في صمت وسكوت كأنهم صيادو‬
‫الطيور الذين تتطلب مهمتهم الهدوء و السكون حتى ل تشعر بهم الطيور وقيل انه ضرب بصفة‬
‫مجلس رسول ل (ص) ‪}:‬اذا تكلم اطرق على جلساءه كأنما على رؤوسهم الطير{‪ .‬يريد انهم‬
‫يسكنون ول يتكلمون و الطير ل تسقط ال على ساكن ‪.‬‬
‫‪ -4‬انك ل تنجني من الشوك عنبا ‪:‬‬
‫مورده‪ :‬يحكى ان غلما زرع شجرة من الشوك سأله ابوه لماذا زرعت شجرة الشوك؟ فقال‪:‬‬
‫حتى تنبت العنب فقال له ابوه انك ل تجني من الشوك العنب‪.‬‬
‫مضربه‪ :‬يضرب هذا المثل على من يضع المعروف في غير اهله ومن يفعل الشر و ينتظر من‬
‫وراءه الخير ‪.‬‬

‫احكام المثل‪:‬‬
‫‪21‬‬

‫فيما سبق‬

‫‪22‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful