‫كتبت‪ -‬شٌماء القرنشاوي‬

‫حصلت "المصري الٌوم" علً النص الكامل لمشروع قانون الطفل الذي إنتهً قسم‬
‫التشرٌع بمجلس الدولة من مراجعة التعٌدٌبلت التً أدخلت علً بعض أحكامه‪,‬‬
‫وإرساله إلً مجلس الوزراء تمهٌدا إلستكمال إجراءات إصداره‪.‬‬
‫وتضمنت أهم التعدٌبلت التً راجعها قسم التشرٌع برباسة المستشار مجدي العجاتً‬
‫نابب ربٌس مجلس الدولة ربٌس القسم إحالة األطفال المحكوم علٌهم بعقوبة سالبة‬
‫للحرٌة إلى السجون العمومٌة عند بلوؼهم الـ‪ 81‬عاما ا‬
‫بدال من إحدى وعشرٌن سنة‬
‫تؤسٌ اسا على أن الدستور المصري وقانون الطفل واالتفاقٌات الدولٌة تنص جمٌعها‬
‫على أن الطفل هو من لم ٌتجاوز سنة ثمانً عشرة سنة مٌبلدٌة‪.‬‬
‫كما ٌقر مشروع القانون مبدأ المساواة‪ ،‬بحٌث ٌكون كل من بلػ ثمانً عشرة سنة‬
‫مٌبلدٌة وارتكب جرٌمة تستوجب الحبس أو السجن‪ٌ ،‬حجز على ذمة التحقٌق أو تنفذ‬
‫علٌه العقوبة فً أحد السجون العمومٌة باعتباره بال اؽا ولٌس ا‬
‫طفبل‪.‬‬
‫وجاء نص القانون كالتالً‪:‬‬
‫مشروع‬
‫قرار ربٌس جمهورٌة مصر العربٌة‬
‫بالقانون رقم ( ) ‪4182‬‬
‫بتعدٌل بعض أحكام قانون الطفل‬
‫المادة ‪8‬‬
‫ٌعمل بؤحكام قانون الطفل المرافق‪ ،‬وٌلؽى كل حكم ٌتعارض مع أحكامه‪.‬‬
‫المادة ‪4‬‬
‫ٌصدر ربٌس مجلس الوزراء البلبحة التنفٌذٌة البلزمة لتنفٌذ أحكام هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪3‬‬

‫ٌنشر هذا القانون فً الجرٌدة الرسمٌة‪ ،‬وٌعمل به اعتبارا ا من الٌوم التالً لتارٌخ‬
‫نشره‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب األول ‪ -‬أحكام عامة‬
‫المادة ‪8‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تكفل الدولة حماٌة الطفولة واألمومة‪ ،‬وترعى األطفال‪ ،‬وتعمل على تهٌبة الظروؾ‬
‫المناسبة لتنشبتهم التنشبة الصحٌحة من كل النواحً فً إطار من الحرٌة والكرامة‬
‫اإلنسانٌة‪.‬‬
‫كما تكفل الدولة‪ ،‬كحد أدنى‪ ،‬حقوق الطفل الواردة باتفاقٌة حقوق الطفل وؼٌرها من‬
‫المواثٌق الدولٌة ذات الصلة النافذة فً مصر‪.‬‬
‫المادة ‪4‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌقصد بالطفل فً مجال الرعاٌة المنصوص علٌها فً هذا القانون كل من لم ٌتجاوز‬
‫سنه الثامنة عشرة سنة مٌبلدٌة كاملة‪.‬‬
‫وتثبت السن بموجب شهادة المٌبلد أو بطاقة الرقم القومً أو أي مستند رسمً آخر‪.‬‬
‫ا‬
‫أصبل قدرت السن بمعرفة إحدى الجهات التً ٌصدر‬
‫فإذا لم ٌوجد المستند الرسمً‬
‫بتحدٌدها قرار من وزٌر العدل باالتفاق مع وزٌر الصحة‪.‬‬
‫المادة ‪3‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌكفل هذا القانون‪ ،‬على وجه الخصوص‪ ،‬المبادئ والحقوق اآلتٌة‪:‬‬
‫(أ) حق الطفل فً الحٌاة والبقاء والنمو فً كنؾ أسرة متماسكة ومتضامنة وفً‬
‫التمتع بمختلؾ التدابٌر الوقابٌة‪ ،‬وحماٌته من كل أشكال العنؾ أو الضرر أو اإلساءة‬
‫البدنٌة أو المعنوٌة أو الجنسٌة أو اإلهمال أو التقصٌر أو ؼٌر ذلك من أشكال إساءة‬
‫المعاملة واالستؽبلل‪.‬‬
‫(ب) الحماٌة من أي نوع من أنواع التمٌٌز بٌن األطفال‪ ،‬بسبب محل المٌبلد أو‬
‫الوالدٌن‪ ،‬أو الجنس أو الدٌن أو العنصر‪ ،‬أو اإلعاقة‪ ،‬أو أي وضع آخر‪ ،‬وتؤمٌن‬
‫المساواة الفعلٌة بٌنهم فً االنتفاع بكافة الحقوق‪.‬‬
‫(ج) حق الطفل القادر على تكوٌن آرابه الخاصة فً الحصول على المعلومات التً‬
‫تمكنه من تكوٌن هذه اآلراء وفً التعبٌر عنها‪ ،‬واالستماع إلٌه فً جمٌع المسابل‬
‫المتعلقة به‪ ،‬بما فٌها اإلجراءات القضابٌة واإلدارٌة‪ ،‬وف اقا لئلجراءات التً ٌحددها‬
‫القانون‪.‬‬

‫وتكون لحماٌة الطفل ومصالحه الفضلى األولوٌة فً جمٌع القرارات واإلجراءات‬
‫المتعلقة بالطفولة أٌاا كانت الجهة التً تصدرها أو تباشرها‪.‬‬
‫المادة ‪2‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫للطفل الحق فً نسبه إلى والدٌه الشرعٌٌن والتمتع برعاٌتهما‪.‬‬
‫وله الحق فً إثبات نسبه الشرعً إلٌهما بكافة وسابل اإلثبات بما فٌها الوسابل‬
‫العلمٌة المشروعة‪.‬‬
‫وعلى الوالدٌن أن ٌوفرا الرعاٌة والحماٌة الضرورٌة للطفل‪ ،‬وعلى الدولة أن توفر‬
‫رعاٌة بدٌلة لكل طفل حرم من رعاٌة أسرته‪ ،‬وٌحظر التبنً‪.‬‬
‫المادة ‪1‬‬
‫لكل طفل الحق فً أن ٌكون له اسم ٌمٌزه‪ ،‬وٌسجل هذا االسم عند المٌبلد فً‬
‫سجبلت الموالٌد وف اقا ألحكام هذا القانون‪.‬‬
‫وال ٌجوز أن ٌكون االسم منطوٌاا على تحقٌر أو مهانة لكرامة الطفل أو منافٌاا‬
‫للعقابد الدٌنٌة‪.‬‬
‫المادة ‪0‬‬
‫لكل طفل الحق فً أن تكون له جنسٌة وف اقا ألحكام القانون الخاص بالجنسٌة‬
‫المصرٌة‪.‬‬
‫المادة ‪7‬‬
‫ٌتمتع كل طفل بجمٌع الحقوق الشرعٌة‪ ،‬وعلى األخص حقه فً الرضاعة‬
‫والحضانة والمؤكل والملبس والمسكن ورإٌة والدٌه ورعاٌة أمواله‪ ،‬وف اقا للقوانٌن‬
‫الخاصة باألحوال الشخصٌة‪.‬‬
‫المادة ‪ 7‬مكرر‬
‫لكل طفل الحق فً الحصول على خدمات الرعاٌة الصحٌة واالجتماعٌة وعبلج‬
‫األمراض‪ ،‬وتتخذ الدولة كل التدابٌر لضمان تمتع جمٌع األطفال بؤعلى مستوى‬
‫ممكن من الصحة‪.‬‬
‫وتكفل الدولة تزوٌد الوالدٌن والطفل وجمٌع قطاعات المجتمع بالمعلومات األساسٌة‬
‫المتعلقة بصحة الطفل وتؽذٌته ومزاٌا الرضاعة الطبٌعٌة ومبادئ حفظ الصحة‬
‫وسبلمة البٌبة والوقاٌة من الحوادث‪ ،‬والمساعدة فً اإلفادة من هذه المعلومات‪.‬‬
‫كما تكفل الدولة للطفل‪ ،‬فً جمٌع المجاالت‪ ،‬حقه فً بٌبة صالحة وصحٌة ونظٌفة‪،‬‬
‫واتخاذ جمٌع التدابٌر الفعالة إللؽاء الممارسات الضارة بصحته‪.‬‬
‫المادة ‪ 7‬مكرر (أ)‬
‫مع مراعاة واجبات وحقوق متولً رعاٌة الطفل‪ ،‬وحقه فً التؤدٌب المباح شر اعا‪،‬‬

‫ٌحظر تعرٌض الطفل عم ادا ألي إٌذاء بدنً ضار أو ممارسة ضارة أو ؼٌر‬
‫مشروعة‪.‬‬
‫وللجنة الفرعٌة لحماٌة الطفولة المختصة اتخاذ اإلجراءات القانونٌة عند مخالفة نص‬
‫الفقرة السابقة‪.‬‬
‫المادة ‪ 7‬مكرر (ب)‬
‫تكفل الدولة أولوٌة الحفاظ على حٌاة الطفل وتنشبته تنشبة سالمة آمنة بعٌدة عن‬
‫النزاعات المسلحة‪ ،‬وضمان عدم انخراطه فً األعمال الحربٌة‪ ،‬وتكفل احترام‬
‫حقوقه فً حاالت الطوارئ والكوارث والحروب والنزاعات المسلحة‪ ،‬وتتخذ كل‬
‫التدابٌر لمبلحقة ومعاقبة كل من ٌرتكب فً حق الطفل جرٌمة من جرابم الحرب أو‬
‫اإلبادة الجماعٌة أو من الجرابم ضد اإلنسانٌة‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثانً ‪ -‬الرعاٌة الصحٌة للطفل ‪ -‬الفصل األول ‪ -‬فً مزاولة‬
‫مهنة التولٌد‬
‫المادة ‪1‬‬
‫ال ٌجوز لؽٌر األطباء البشرٌٌن مزاولة مهنة التولٌد بؤي صفة عامة كانت أو خاصة‬
‫إال لمن كان اسمها مقٌ ادا بسجبلت المولدات أو مساعدات المولدات أو القاببلت‬
‫بوزارة الصحة‪.‬‬
‫المادة ‪9‬‬
‫على من رُخص لها بمزاولة مهنة التولٌد أن تبلػ وزارة الصحة بخطاب موصى‬
‫علٌه بؤي تؽٌٌر دابم فً محل إقامتها خبلل ثبلثٌن ٌوماا من تارٌخ هذا التؽٌٌر‪ ،‬وإال‬
‫جاز لوزارة الصحة شطب اسمها من السجل المعد لذلك بعد خمسة عشر ٌوماا من‬
‫تارٌخ إببلؼها بخطاب موصى علٌه فً آخر عنوان معروؾ لها‪.‬‬
‫وٌجوز لمن ُ‬
‫شطب اسمها على الوجه المتقدم الحق فً إعادة قٌد اسمها إذا أبلؽت‬
‫وزارة الصحة بعنوانها‪ ،‬مقابل رسم إعادة قٌد تحدده البلبحة التنفٌذٌة بما ال ٌجاوز‬
‫عشرة جنٌهات‪.‬‬
‫المادة ‪81‬‬
‫على من رُخص لها بمزاولة مهنة التولٌد أن تلتزم فً مباشرة مهنتها بالواجبات التً‬
‫ٌصدر بها قرار من وزٌر الصحة وإال تعرضت للمساءلة التؤدٌبٌة‪.‬‬
‫وٌشكل بكل محافظة بقرار من المحافظ مجلس لتؤدٌب المرخص لهن بمزاولة مهنة‬
‫التولٌد من ؼٌر العاملٌن بالجهاز اإلداري للدولة‪ ،‬برباسة مدٌر الشبون الصحٌة‬
‫المختص وعضوٌة طبٌب من قسم رعاٌة األمومة والطفولة وأحد أعضاء الشبون‬
‫القانونٌة بالمدٌرٌة‪.‬‬
‫ولمجلس التؤدٌب أن ٌقرر شطب اسم المرخص لها من السجل‪ ،‬أو حرمانها من‬

‫مزاولة المهنة لمدة ال تزٌد على سنة ألمور تمس االستقامة أو الشرؾ أو الكفاءة فً‬
‫مهنتها أو أي مخالفة أخرى تتعلق بمزاولة المهنة‪.‬‬
‫المادة ‪88‬‬
‫لمن رُخص لها بمزاولة مهنة التولٌد التظلم من القرار الصادر بمجازاتها من مجلس‬
‫التؤدٌب المشار إلٌه فً المادة السابقة بشطب اسمها أو حرمانها من مزاولة المهنة‪،‬‬
‫خبلل خمسة عشر ٌوماا من تارٌخ إخطارها بكتاب موصى علٌه‪.‬‬
‫وٌفصل فً التظلم مجلس ٌصدر بتشكٌله قرار من وزٌر الصحة برباسة أحد رإساء‬
‫اإلدارات المركزٌة بوزارة الصحة أو من ٌقوم مقامه ومن اثنٌن من مدٌري العموم‬
‫بالوزارة أحدهما مدٌر عام الشبون القانونٌة‪.‬‬
‫المادة ‪84‬‬
‫للمحافظ بناء على تقرٌر من اإلدارة الصحٌة المختصة أن ٌشطب اسم المرخص لها‬
‫بمزاولة المهنة من السجل إذا ثبت أنها أصبحت فً حالة صحٌة ال تسمح لها‬
‫باالستمرار فً ممارسة مهنتها‪.‬‬
‫المادة ‪83‬‬
‫دون إخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها القانون‪ٌ ،‬عاقب بالحبس مدة ال تزٌد على‬
‫ستة أشهر وبؽرامة ال تقل عن مابتً جنٌه وال تزٌد على خمسمابة جنٌه أو بإحدى‬
‫هاتٌن العقوبتٌن‪ ،‬كل من زاول مهنة التولٌد على وجه ٌخالؾ أحكام هذا القانون‪،‬‬
‫وٌعاقب بالعقوبتٌن م اعا فً حالة العود‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثانً ‪ -‬الرعاٌة الصحٌة للطفل ‪ -‬الفصل الثانً ‪ -‬فً قٌد‬
‫الموالٌد‬
‫المادة ‪82‬‬
‫ٌجب التبلٌػ عن الموالٌد خبلل خمسة عشر ٌوماا من تارٌخ حدوث الوالدة‪ ،‬وٌكون‬
‫التبلٌػ على النموذج المُعد لذلك إلى مكتب الصحة فً الجهة التً حدثت فٌها الوالدة‬
‫إذا وجد بها مكتب أو إلى الجهة الصحٌة فً الجهات التً لٌست بها مكاتب صحة أو‬
‫إلى العمدة فً ؼٌرها من الجهات‪ ،‬وذلك على النحو الذي تبٌنه البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وعلى العمدة إرسال التبلٌؽات إلى مكتب الصحة‪ ،‬أو إلى الجهة الصحٌة خبلل سبعة‬
‫أٌام من تارٌخ التبلٌػ بالوالدة‪.‬‬
‫وعلى مكتب الصحة أو الجهة الصحٌة إرسال التبلٌؽات إلى مكتب السجل المدنً‬
‫المختص خبلل ثبلثة أٌام من تارٌخ تبلٌؽها لقٌدها فً سجل الموالٌد‪.‬‬
‫المادة ‪81‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫األشخاص المكلفون بالتبلٌػ عن الوالدة هم‪:‬‬

‫‪1‬ـ والد الطفل إذا كان حاضرا ا‪.‬‬
‫‪2‬ـ والدة الطفل شرٌطة إثبات العبلقة الزوجٌة على النحو الذي تبٌنه البلبحة‬
‫التنفٌذٌة‪.‬‬
‫‪3‬ـ مدٌرو المستشفٌات والمإسسات العقابٌة ودور الحجر الصحً وؼٌرها من‬
‫األماكن التً تقع فٌها الوالدات‪.‬‬
‫‪4‬ـ العمدة أو الشٌخ‪.‬‬
‫كما ٌجوز قبول التبلٌػ ممن حضر الوالدة من األقارب واألصهار البالؽٌن حتى‬
‫الدرجة الثانٌة على النحو الذي تبٌنه البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وٌسؤل عن عدم التبلٌػ فً المواعٌد المقررة المكلفون به بالترتٌب السابق‪ ،‬وال ٌجوز‬
‫قبول التبلٌػ من ؼٌر األشخاص السابق ذكرهم‪.‬‬
‫وٌجب على األطباء والمرخص لهن بالتولٌد إعطاء شهادة بما ٌجرونه من والدات‬
‫تإكد صحة الواقعة وتارٌخها واسم أم المولود ونوعه‪ ،‬كما ٌجب على أطباء‬
‫الوحدات الصحٌة ومفتشً الصحة إصدار شهادات بنفس المضمون بعد توقٌع‬
‫الكشؾ الطبً إذا طلب منهم ذلك فً حاالت التولٌد األخرى‪.‬‬
‫مع عدم اإلخبلل بؤحكام المواد (‪ )44 ،48 ،2‬من هذا القانون‪ ،‬لؤلم الحق فً اإلببلغ‬
‫عن ولٌدها وقٌده بسجبلت الموالٌد‪ ،‬واستخراج شهادة مٌبلد له مدو انا بها اسمها‪ ،‬وال‬
‫ٌعتد بهذه الشهادة فً ؼٌر إثبات واقعة المٌبلد‪.‬‬
‫المادة ‪80‬‬
‫ٌجب أن ٌشتمل التبلٌػ على البٌانات اآلتٌة‪:‬‬
‫ٌوم الوالدة وتارٌخها‪.‬‬‫نوع الطفل (ذكر أو أنثى) واسمه ولقبه‪.‬‬‫اسم الوالدٌن ولقبهما وجنسٌتهما ودٌانتهما ومحل إقامتهما ومهنتهما‪.‬‬‫محل قٌدهما إذا كان معلوماا للمبلػ‪.‬‬‫أي بٌانات أخرى ٌضٌفها وزٌر الداخلٌة بقرار منه باالتفاق مع وزٌر الصحة‪.‬‬‫المادة ‪87‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫على أمٌن السجل المدنً إصدار شهادة المٌبلد على النموذج المعد لذلك عقب قٌد‬
‫الواقعة‪ ،‬وتتضمن البٌانات المنصوص علٌها فً المادة "‪ "80‬من هذا القانون‪ ،‬وتسلم‬
‫شهادة مٌبلد الطفل األولى بؽٌر رسوم وال اشتراك تؤمٌن إلى رب أسرة المولود بعد‬
‫التحقق من شخصٌته‪ .‬وتحدد البلبحة التنفٌذٌة لهذا القانون ؼٌره من األشخاص الذٌن‬
‫ٌمكن تسلٌمهم شهادة المٌبلد‪ ،‬وٌعامل المستخرج من الشهادة لمرة واحدة فقط‬

‫المعاملة المقررة بالمادة الثانٌة من قانون صندوق تؤمٌن األسرة الصادر بالقانون‬
‫رقم ‪ 88‬لسنة ‪.4112‬‬
‫المادة ‪81‬‬
‫إذا توفً المولود قبل التبلٌػ عن والدته فٌجب التبلٌػ عن والدته ثم وفاته‪ ،‬أما إذا‬
‫ولد مٌ اتا بعد الشهر السادس من الحمل فٌكون التبلٌػ مقصورا ا على وفاته‪.‬‬
‫المادة ‪89‬‬
‫إذا حدثت واقعة المٌبلد أثناء السفر إلى الخارج وجب التبلٌػ عنها إلى أقرب قنصلٌة‬
‫مصرٌة فً الجهة التً ٌقصدها المسافر أو إلى مكتب السجل المدنً المختص خبلل‬
‫ثبلثٌن ٌوماا من تارٌخ الوصول‪.‬‬
‫وإذا حدثت واقعة المٌبلد أثناء العودة فٌكون التبلٌػ فً األجل المذكور إلى مكتب‬
‫الصحة أو الجهة الصحٌة الكابنة فً محل اإلقامة‪.‬‬
‫المادة ‪41‬‬
‫على كل من عثر على طفل حدٌث الوالدة فً المدن أن ٌسلمه فورا ا بالحالة التً‬
‫عثر علٌه بها إلى إحدى المإسسات المعدة الستقبال األطفال حدٌثً الوالدة أو أقرب‬
‫جهة شرطة التً علٌها أن ترسله إلى إحدى المإسسات‪ ،‬وفً الحالة األولى ٌجب‬
‫على المإسسة إخطار جهة الشرطة المختصة‪.‬‬
‫وفً القرى ٌكون التسلٌم إلى العمدة أو الشٌخ بمثابة التسلٌم إلى جهة الشرطة‪ ،‬وفً‬
‫هذه الحالة ٌقوم العمدة أو الشٌخ بتسلٌم الطفل فورا ا إلى المإسسة أو جهة الشرطة‬
‫أٌهما أقرب‪.‬‬
‫وعلى جهة الشرطة فً جمٌع األحوال أن تحرر محضرا ا ٌتضمن جمٌع البٌانات‬
‫الخاصة بالطفل ومن عثر علٌه ما لم ٌرفض األخٌر ذلك‪ ،‬ثم تخطر جهة الشرطة‬
‫طبٌب الجهة الصحٌة المختصة لتقدٌر سنه وتسمٌته تسمٌة ثبلثٌة‪ ،‬وإثبات بٌاناته فً‬
‫دفتر الموالٌد‪ ،‬وترسل الجهة الصحٌة صورة المحضر وؼٌره من األوراق إلى‬
‫مكتب السجل المدنً المختص خبلل سبعة أٌام من تارٌخ القٌد بدفتر موالٌد الصحة‪.‬‬
‫وعلى أمٌن السجل المدنً قٌد الطفل فً سجل الموالٌد‪ .‬وإذا تقدم أحد الوالدٌن إلى‬
‫جهة الشرطة بإقرار بؤبوته أو أمومته للطفل حرر محضر بذلك تثبت فٌه البٌانات‬
‫المنصوص علٌها فً المادة (‪ )80‬من هذا القانون‪ ،‬وترسل صورة من المحضر إلى‬
‫السجل المدنً المختص خبلل سبعة أٌام من تارٌخ تحرٌر المحضر‪.‬‬
‫المادة ‪48‬‬
‫ٌكون قٌد الطفل المشار إلٌه فً المادة السابقة طب اقا للبٌانات التً ٌدلً بها المبلػ‬
‫وتحت مسبولٌته عدا إثبات اسم الوالدٌن أو أحدهما فٌكون بناء على طلب كتابً‬
‫صرٌح ممن ٌرؼب منهما‪.‬‬

‫وال ٌكون لهذا القٌد حجٌة تتعارض مع القواعد المقررة فً شؤن األحوال الشخصٌة‪.‬‬
‫المادة ‪44‬‬
‫استثناء من حكم المادة السابقة ال ٌجوز ألمٌن السجل ذكر اسم الوالد أو الوالدة أو‬
‫كلٌهما م اعا‪ ،‬وإن طلب منه ذلك‪ ،‬فً الحاالت اآلتٌة‪:‬‬
‫‪1‬إذا كان الوالدان من المحارم فبل ٌذكر اسماهما‪.‬‬‫‪2- 2‬إذا كانت الوالدة متزوجة وكان المولود من ؼٌر زوجها فبل ٌذكر اسمها‪.‬‬‫‪3- 3‬بالنسبة إلى ؼٌر المسلمٌن‪ ،‬إذا كان الوالد متزوجا ا وكان المولود من ؼٌر‬‫زوجته الشرعٌة فبل ٌذكر اسمه إال إذا كانت الوالدة قبل الزواج أو بعد فسخه‪ ،‬وذلك‬
‫عدا األشخاص الذٌن ٌعتنقون دٌ انا ٌجٌز تعدد الزوجات‪.‬‬
‫‪4‬وتحدد البلبحة التنفٌذٌة البٌانات التً تذكر فً شهادة المٌبلد فً الحاالت سالفة‬‫الذكر‪.‬‬
‫المادة ‪43‬‬
‫ٌعاقب على مخالفة أحكام المواد ‪ 82‬و‪ 81‬و‪ 81‬و‪ 89‬و‪ 41‬من هذا القانون بؽرامة‬
‫ال تقل عن عشرة جنٌهات وال تجاوز مابة جنٌه‪.‬‬
‫المادة ‪42‬‬
‫دون إخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها القانون‪ٌ ،‬عاقب بالحبس مدة ال تزٌد على‬
‫سنة وبؽرامة ال تقل عن مابة جنٌه وال تزٌد على خمسمابة جنٌه أو بإحدى هاتٌن‬
‫العقوبتٌن كل من أدلى عم ادا ببٌان ؼٌر صحٌح من البٌانات التً ٌوجب القانون‬
‫ذكرها عند التبلٌػ عن المولود‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثانً ‪ -‬الرعاٌة الصحٌة للطفل ‪ -‬الفصل الثالث ‪ -‬تطعٌم الطفل‬
‫وتحصٌنه‬
‫المادة ‪41‬‬
‫ٌجب تطعٌم الطفل وتحصٌنه بالطعوم الواقٌة من األمراض المعدٌة‪ ،‬وذلك دون‬
‫مقابل‪ ،‬بمكاتب الصحة والوحدات الصحٌة‪ ،‬وف اقا للنظم والمواعٌد التً تبٌنها البلبحة‬
‫التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وٌقع واجب تقدٌم الطفل للتطعٌم أو التحصٌن على عاتق والده أو الشخص الذي‬
‫ٌكون الطفل فً حضانته‪.‬‬
‫وٌجوز تطعٌم الطفل أو تحصٌنه بالطعوم الواقٌة بواسطة طبٌب خاص مرخص له‬
‫بمزاولة المهنة‪ ،‬بشرط أن ٌقدم من ٌقع علٌه واجب تقدٌم الطفل للتطعٌم أو التحصٌن‬
‫شهادة تثبت ذلك إلى مكتب الصحة أو الوحدة الصحٌة قبل انتهاء المٌعاد المحدد‪.‬‬
‫المادة ‪40‬‬

‫دون إخبلل بؤحكام قانون العقوبات‪ٌ ،‬عاقب على مخالفة أحكام المادة السابقة بؽرامة‬
‫ال تقل عن عشرٌن جنٌهاا وال تزٌد على مابتً جنٌه‪.‬‬

‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثانً ‪ -‬الرعاٌة الصحٌة للطفل ‪ -‬الفصل الرابع ‪ -‬البطاقة‬
‫الصحٌة للطفل‬
‫المادة ‪47‬‬
‫ٌكون لكل طفل بطاقة صحٌة‪ ،‬تسجل بٌاناتها فً سجل خاص بمكتب الصحة‬
‫المختص‪ ،‬تسلم لوالده أو المتولً تربٌته بعد إثبات رقمها على شهادة المٌبلد‪.‬‬
‫وتحدد البلبحة التنفٌذٌة كٌفٌة تنظٌم وبٌانات هذه البطاقة‪.‬‬
‫المادة ‪41‬‬
‫تقدم البطاقة الصحٌة عند كل فحص طبً للطفل بالوحدات الصحٌة أو مراكز رعاٌة‬
‫األمومة والطفولة أو ؼٌرها من الجهات الطبٌة المختصة‪.‬‬
‫وٌثبت بها الطبٌب المختص الحالة الصحٌة للطفل‪ ،‬كما ٌسجل بها تطعٌم الطفل أو‬
‫تحصٌنه وتارٌخ إجراء التطعٌم أو التحصٌن‪.‬‬
‫المادة ‪49‬‬
‫ٌجب تقدٌم البطاقة الصحٌة مع أوراق التحاق الطفل بمرحلتً التعلٌم قبل الجامعً‪،‬‬
‫وتحفظ البطاقة بالملؾ المدرسً للطفل‪ ،‬وٌسجل بها طبٌب المدرسة نتٌجة متابعة‬
‫الحالة الصحٌة للطفل طوال مرحلتً الدراسة‪.‬‬
‫وٌجب على المدرسة أن تتحقق من وجود البطاقة الصحٌة بالنسبة إلى األطفال الذٌن‬
‫التحقوا بها قبل تارٌخ العمل بهذا القانون‪ ،‬فإذا لم توجد هذه البطاقة ٌتعٌن على والد‬
‫الطفل أو المتولً تربٌته إنشاء بطاقة وف اقا لحكم المادة (‪ )47‬من هذا القانون‪.‬‬
‫وتحدد البلبحة التنفٌذٌة كٌفٌة تنظٌم الفحص الدوري لصحة الطفل بالمدرسة خبلل‬
‫مرحلتً التعلٌم قبل الجامعً‪ ،‬على أن ٌتم هذا الفحص مرة كل سنة على األقل‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثانً ‪ -‬الرعاٌة الصحٌة للطفل ‪ -‬الفصل الخامس ‪ -‬ؼذاء‬
‫الطفل‬
‫المادة ‪31‬‬
‫ال ٌجوز إضافة مواد ملونة أو حافظة أو أي أضافات ؼذابٌة إلى األؼذٌة‬
‫والمستحضرات المخصصة لتؽذٌة الرضع واألطفال إال إذا كانت مطابقة للشروط‬
‫واألحكام التً تبٌنها البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وٌجب أن تكون أؼذٌة األطفال وأوعٌتها خالٌة من المواد الضارة بالصحة ومن‬
‫الجراثٌم المرضٌة التً ٌحددها وزٌر الصحة‪.‬‬

‫وٌحظر تداول تلك األؼذٌة والمستحضرات أو اإلعبلن عنها بؤي طرٌقة من طرق‬
‫اإلعبلن‪ ،‬إال بعد تسجٌلها والحصول على ترخٌص بتداولها وبطرٌقة اإلعبلن عنها‬
‫من وزارة الصحة‪ ،‬وذلك وف اقا للشروط واإلجراءات التً ٌصدر بتحدٌدها قرار من‬
‫وزٌر الصحة باالتفاق مع وزٌر التموٌن‪.‬‬
‫ومع عدم اإلخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها قانون آخر‪ٌ ،‬عاقب كل من ٌخالؾ أٌاا‬
‫من أحكام هذه المادة بالحبس لمدة ال تقل عن ستة أشهر وبؽرامة ال تقل عن‬
‫خمسمابة جنٌه وال تزٌد على ألفً جنٌه أو بإحدى هاتٌن العقوبتٌن‪ ،‬وفً جمٌع‬
‫األحوال ٌحكم بمصادرة المواد الؽذابٌة واألوعٌة وأدوات اإلعبلن موضوع‬
‫الجرٌمة‪.‬‬

‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثالث ‪ -‬فً الرعاٌة االجتماعٌة ‪ -‬الفصل األول ‪ -‬دور‬
‫الحضانة‬
‫المادة ‪38‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌعتبر دارا ا للحضانة كل مكان مناسب ٌخصص لرعاٌة األطفال الذٌن لم ٌبلؽوا سن‬
‫الرابعة‪ ،‬وتخضع دور الحضانة إلشراؾ ورقابة وزارة الشبون االجتماعٌة طب اقا‬
‫ألحكام هذا القانون‪.‬‬
‫ولكل طفل من المشار إلٌهم فً الفقرة األولى الحق فً التمتع بخدمات دور‬
‫الحضانة‪ ،‬وتتخذ الدولة جمٌع التدابٌر البلزمة لكفالة هذا الحق‪.‬‬
‫المادة ‪ 38‬مكرر‬
‫ٌنشؤ فً كل سجن للنساء دار للحضانة ٌتوافر فٌها الشروط المقررة لدور الحضانة‪،‬‬
‫ٌسمح فٌها بإٌداع أطفال السجٌنات حتى بلوغ الطفل سن أربع سنوات‪ ،‬على أن‬
‫تبلزم األم طفلها خبلل السنة األولى من عمره‪.‬‬
‫وٌصدر بتنظٌم كٌفٌة اتصال األم السجٌنة بطفلها وتلقٌه رعاٌتها قرار من وزٌر‬
‫الداخلٌة‪ ،‬وال ٌُسمح لؤلم باصطحاب طفلها إلى محبسها‪ ،‬وال ٌجوز حرمانها من‬
‫رإٌة طفلها أو من رعاٌته كجزاء لمخالفة ترتكبها‪.‬‬
‫المادة ‪34‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تهدؾ دور الحضانة إلى تحقٌق األؼراض اآلتٌة‪:‬‬
‫‪1‬رعاٌة األطفال اجتماعٌاا وتنمٌة مواهبهم وقدراتهم‪.‬‬‫‪2-‬تهٌبة األطفال بدنٌاا وثقافٌاا ونفسٌاا وأخبلقٌاا تهٌبة سلٌمة بما ٌتفق مع أهداؾ‬

‫المجتمع وقٌمه الدٌنٌة‪.‬‬
‫‪3‬نشر الوعً بٌن أسر األطفال لتنشبتهم تنشبة سلٌمة‪.‬‬‫‪4‬تقوٌة وتنمٌة الروابط االجتماعٌة بٌن الدار وأسر األطفال‪.‬‬‫‪5‬تلبٌة حاجة األطفال للتروٌح ومزاولة األلعاب واألنشطة الترفٌهٌة والفنٌة‬‫المناسبة ألعمارهم‪.‬‬
‫وٌجب أن ٌتوافر لدٌها من الوسابل واألسالٌب ما ٌكفل تحقٌق األؼراض السابقة‬
‫وذلك طب اقا لما تحدده البلبحة التنفٌذٌة فً هذا الشؤن‪.‬‬
‫المادة ‪33‬‬
‫ال ٌجوز إنشاء دار للحضانة أو التؽٌٌر فً موقعها أو فً مواصفاتها قبل الحصول‬
‫على ترخٌص بذلك من السلطة المختصة‪.‬‬
‫وفً حالة أٌلولة الدار إلى ؼٌر المرخص له‪ٌ ،‬جب على من آلت إلٌه أن ٌخطر‬
‫مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة المختصة خبلل تسعٌن ٌوماا بموجب خطاب موصى‬
‫علٌه مصحوب بعلم الوصول بهذه األٌلولة وسببها‪ ،‬وعلٌه أن ٌرفق باإلخطار ما ٌفٌد‬
‫توافر الشروط المقررة بالمادة (‪ )32‬من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪32‬‬
‫ٌتم الترخٌص لؤلشخاص الطبٌعٌٌن أو االعتبارٌة بإنشاء دور للحضانة وف اقا لؤلحكام‬
‫التً تحددها البلبحة التنفٌذٌة‪ ،‬وٌشترط فٌمن ٌرخص له من األشخاص الطبٌعٌٌن أن‬
‫ٌكون‪:‬‬
‫‪1‬مصري الجنسٌة كامل األهلٌة‪.‬‬‫‪2‬لم ٌسبق الحكم علٌه فً جناٌة أو بعقوبة مقٌدة للحرٌة فً جنحة مخلة بالشرؾ أو‬‫األمانة أو فً جرٌمة من الجرابم المنصوص علٌها فً المواد ‪ 413‬و‪ 412‬و‪411‬‬
‫و‪ 410‬و‪ 417‬و‪ 494‬و‪ 493‬من قانون العقوبات‪ ،‬ما لم ٌكن قد رد إلٌه اعتباره‪.‬‬
‫‪3‬حسن السٌرة ذا سمعة اجتماعٌة طٌبة‪.‬‬‫‪4‬ؼٌر قابم بعمل أو بمهنة تتعارض مع العمل االجتماعً أو التربوي‪.‬‬‫المادة ‪31‬‬
‫على من ٌرؼب فً إنشاء دار للحضانة أن ٌقدم طلباا بذلك إلى مدٌرٌة الشبون‬
‫االجتماعٌة المختصة على النموذج المعد لذلك‪.‬‬
‫وعلى مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة البت فً الطلب فً ضوء احتٌاجات الجهة أو‬
‫المنطقة أو الحً المزمع إقامة الدار به‪ ،‬وذلك خبلل ثبلثٌن ٌوماا من تارٌخ تقدٌمه‪،‬‬
‫مع إخطار طالب الترخٌص بقرارها بخطاب مصحوب بعلم الوصول‪ ،‬فإذا كان‬
‫قرارها بالرفض وجب أن ٌكون مسبباا‪.‬‬

‫وٌجوز لمن رفض طلبه التظلم إلى اللجنة المشار إلٌها فً المادة (‪ )21‬من هذا‬
‫القانون‪.‬‬
‫المادة ‪30‬‬
‫ٌلتزم الطالب فً حالة الموافقة على طلبه بإعداد جمٌع مستلزمات تشؽٌل الدار‬
‫وإخطار مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة بمجرد انتهابه من ذلك بخطاب موصى علٌه‬
‫بعلم الوصول‪ ،‬وعلى المدٌرٌة خبلل خمسة عشر ٌوماا من تارٌخ وصول الخطاب‬
‫إلٌها التحقق من استٌفاء الدار لجمٌع المواصفات وإال طلبت منه استكمال النقص‬
‫فٌها ثم إخطارها‪ ،‬وعلٌها خبلل خمسة عشر ٌوماا من تارٌخ استبلم هذا اإلخطار‬
‫إعادة المعاٌنة للتحقق من استكمال المطلوب وإصدار الترخٌص متى ثبت لها ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪37‬‬
‫تتمتع دار الحضانة المرخص بها لشخص طبٌعً بالشخصٌة االعتبارٌة‪ ،‬وتتمتع‬
‫كذلك بهذه الشخصٌة إذا كان الترخٌص بها لشخصٌة اعتبارٌة ما لم ٌكن الترخٌص‬
‫ممنوحا ا لجمعٌة من أؼراضها إنشاء دار للحضانة وٌمثل دار الحضانة قانو انا‬
‫المرخص له بها أمام القضاء وفً مواجهة الؽٌر‪.‬‬
‫وعلى المرخص له بإنشاء دار الحضانة تعٌٌن من ٌقوم بإدارتها طب اقا للشروط التً‬
‫تحددها البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وٌلتزم المرخص له بوضع البحة داخلٌة خبلل ثبلثٌن ٌوماا من تارٌخ صدور‬
‫الترخٌص للدار تعتمد من مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة المختصة‪ ،‬وتحدد البلبحة‬
‫التنفٌذٌة القواعد والشروط التً ٌجب أن تتضمنها البلبحة النموذجٌة لدور الحضانة‪.‬‬
‫وتمسك السجبلت والدفاتر البلزمة لتنظٌم العمل بدار الحضانة من النواحً الفنٌة‬
‫والمالٌة واإلدارٌة طب اقا للنماذج التً تضعها وزارة الشبون االجتماعٌة وٌحتفظ بها‬
‫بمقر الدار‪.‬‬
‫المادة ‪31‬‬
‫ٌجوز لدار الحضانة قبول اإلعانات والهبات والتبرعات والوصاٌا المقدمة من‬
‫األفراد أو الهٌبات المصرٌة‪ ،‬أما تلك التً تقدم من أفراد أو هٌبات أجنبٌة أو دولٌة‬
‫فبل ٌجوز قبولها إال بموافقة وزارة الشبون االجتماعٌة‪.‬‬
‫وتخصص إلعانة دور الحضانة‪ ،‬على النحو الذي تحدده البلبحة التنفٌذٌة‪ ،‬نسبة من‬
‫الجزء المخصص من أرباح الشركات للخدمات االجتماعٌة المركزٌة‪ ،‬وتضاؾ هذه‬
‫النسبة إلى موارد الصنادٌق الفرعٌة للمحافظات إلعانة الجمعٌات والمإسسات‬
‫الخاصة بها‪.‬‬
‫وتبٌن البلبحة التنفٌذٌة طرٌقة وشروط توزٌع اإلعانات من حصٌلة هذه النسبة فً‬
‫المحافظات على دور الحضانة الموجودة بها‪.‬‬

‫المادة ‪39‬‬
‫تتولى األجهزة الفنٌة المختصة بوزارة الشبون االجتماعٌة التفتٌش الفنً واإلشراؾ‬
‫المالً واإلداري على دور الحضانة للتحقق من تنفٌذ أحكام هذا القانون والقرارات‬
‫ا‬
‫تنفٌذا له‪.‬‬
‫الصادرة‬
‫وتتولى مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة المختصة إخطار الدار بما ٌتبٌن لها من أوجه‬
‫المخالفة مع إنذارها بتصحٌحها خبلل مهلة مناسبة تحددها لها‪ ،‬فإذا لم تقم بتبلفٌها‬
‫وتصحٌحها رفعت األمر إلى لجنة شبون دور الحضانة بالمحافظة التخاذ ما تراه‬
‫مبلبماا فً هذا الشؤن وف اقا ألحكام المادة (‪ )21‬من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪21‬‬
‫تنشؤ بكل محافظة لجنة تسمى لجنة شبون دور الحضانة برباسة المحافظ أو من‬
‫ٌنٌبه‪ ،‬وتحدد البلبحة التنفٌذٌة كٌفٌة تشكٌلها ونظام عملها‪ ،‬وتختص هذه اللجنة بالبت‬
‫فٌما ٌلً‪:‬‬
‫‪1‬تظلمات أصحاب الشؤن من قرارات المدٌرٌة برفض الترخٌص بإنشاء الدار أو‬‫استكمال النقص الموجود بها أو تؽٌٌر مكانها أو نقل ملكٌتها أو ؼلقها‪.‬‬
‫‪2‬ؼلق الدار مإق اتا أو وضعها تحت اإلدارة المباشرة لمدٌرٌة الشبون االجتماعٌة‬‫إذا ثبت لدى اللجنة أن إدارة الدار قد ساءت بحٌث ٌتعذر علٌها أداء رسالتها أو‬
‫قٌامها بالتزاماتها على الوجه الصحٌح أو أن الدار ُتستؽل فً ؼٌر أؼراضها‪،‬‬
‫وٌترتب على وضع الدار تحت إدارة المدٌرٌة ؼل ٌد القابم على إدارتها وتولً‬
‫إدارتها نٌابة عنه لحٌن إزالة أسباب المخالفة أو البت نهابٌاا فً وضع الدار‪.‬‬
‫‪3‬اقتراح المدٌرٌة وقؾ صرؾ اإلعانة المقررة للدار فً حالة مخالفتها أحكام‬‫ا‬
‫تنفٌذا له‪ ،‬وتوجٌه المبلػ الموقوؾ صرفه إلصبلح‬
‫القانون أو القرارات الصادرة‬
‫المخالفة‪.‬‬
‫‪4‬منح مهلة إضافٌة للدار لحٌن إزالة أسباب المخالفة‪ ،‬فإذا لم تقم بذلك كان للجنة‬‫أن تضعها تحت اإلدارة المباشرة لمدٌرٌة الشبون االجتماعٌة وف اقا ألحكام البند (‪).4‬‬
‫وتفصل اللجنة فٌما ٌعرض علٌها خبلل ثبلثٌن ٌوماا على األكثر‪ ،‬وإال اعتبر انقضاء‬
‫هذه المدة دون البت قرارا ا بالرفض‪.‬‬
‫المادة ‪28‬‬
‫ال ٌجوز إؼبلق الدار بعد الترخٌص بها إال بقرار مسبب ٌصدر من لجنة شبون دور‬
‫الحضانة بالمحافظة‪.‬‬
‫ومع ذلك ٌجوز لمدٌر مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة بالمحافظة فً حالة الضرورة‬
‫القصوى إؼبلق الدار مإق اتا بقرار مسبب ٌكون ا‬
‫نافذا فور صدوره‪ ،‬على أن ٌتم‬
‫عرضه على لجنة شبون دور الحضانة بالمحافظة خبلل ثبلثٌن ٌوماا التخاذ ما تراه‬

‫طب اقا ألحكام المادة السابقة‪.‬‬
‫وٌترتب على عدم مراعاة المٌعاد المشار إلٌه اعتبار القرار كؤن لم ٌكن‪.‬‬
‫المادة ‪24‬‬
‫ا‬
‫أمواال عامة وٌعتبر العاملون بها موظفٌن عمومٌٌن فً‬
‫تعتبر أموال دور الحضانة‬
‫تطبٌق أحكام الباب الرابع من الكتاب الثانً من قانون العقوبات‪ ،‬كما تعتبر‬
‫السجبلت والدفاتر التً تمسكها أورا اقا رسمٌة فً تطبٌق أحكام التزوٌر الواردة فً‬
‫قانون العقوبات‪.‬‬
‫المادة ‪23‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تنشؤ بقرار من الوزٌر المختص بالشبون االجتماعٌة لجنة علٌا لدور الحضانة تشكل‬
‫برباسته وعضوٌة عدد من ممثلً الوزارات المعنٌة ومن المهتمٌن بشبون الطفولة‬
‫واألمومة ٌصدر بتعٌٌنهم قرار منه بعد موافقة الجهات التً ٌتبعونها‪ ،‬وتختص‬
‫اللجنة المذكورة برسم السٌاسة العامة لدور الحضانة ومتابعة تنفٌذها‪.‬‬
‫المادة ‪22‬‬
‫ٌعاقب بالحبس وبؽرامة ال تقل عن خمسمابة جنٌه وال تجاوز خمسة آالؾ جنٌه أو‬
‫بإحدى هاتٌن العقوبتٌن كل من أنشؤ أو أدار دارا ا للحضانة أو ؼٌر فً موقعها أو‬
‫مواصفاتها قبل الحصول على ترخٌص من السلطة المختصة‪ .‬وتكون العقوبة‬
‫الحبس مدة ال تقل عن سنة إذا لم تتوافر فٌه أحد الشروط المقررة بالبنود ‪3 ،4 ،8‬‬
‫من‬
‫المادة (‪ )32‬من هذا القانون‪.‬‬
‫وٌجوز للنٌابة العامة بناء على طلب مدٌرٌة الشبون االجتماعٌة أن تؤمر بؽلق الدار‬
‫المنشؤة بؽٌر ترخٌص مإق اتا لحٌن الفصل فً الدعوى‪ ،‬ولصاحب الدار أن ٌتظلم من‬
‫هذا األمر إلى القاضً الجزبً المختص خبلل أسبوع من إخطاره به‪.‬‬
‫المادة ‪21‬‬
‫ٌعاقب بالحبس مدة ال تجاوز سنة وبؽرامة ال تقل عن مابتً جنٌه وال تجاوز ألفً‬
‫جنٌه أو بإحدى هاتٌن العقوبتٌن كل من خالؾ أحكام الفقرة الثانٌة من المادة (‪)33‬‬
‫والمادة (‪ )37‬من هذا القانون‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثالث ‪ -‬فً الرعاٌة االجتماعٌة ‪ -‬الفصل الثانً ‪ -‬فً الرعاٌة‬
‫البدٌلة‬
‫المادة ‪20‬‬
‫ٌهدؾ نظام األسر البدٌلة إلى توفٌر الرعاٌة االجتماعٌة والنفسٌة والصحٌة والمهنٌة‬

‫لؤلطفال الذٌن جاوزت سنهم سنتٌن والذٌن حالت ظروفهم دون أن ٌنشإوا فً‬
‫أسرهم الطبٌعٌة‪ ،‬وذلك بهدؾ تربٌتهم تربٌة سلٌمة وتعوٌضهم عما فقدوه من عطؾ‬
‫وحنان‪.‬‬
‫وتحدد البلبحة التنفٌذٌة القواعد والشروط المنظمة لمشروع األسر البدٌلة والفبات‬
‫المنتفعة به‪.‬‬
‫المادة ‪27‬‬
‫ٌعتبر نادي الطفل مإسسة اجتماعٌة وتربوٌة تكفل توفٌر الرعاٌة االجتماعٌة‬
‫لؤلطفال من سن السادسة إلى الرابعة عشرة‪ ،‬عن طرٌق شؽل أوقات فراؼهم‬
‫بالوسابل واألسالٌب التربوٌة السلٌمة ـ‬
‫ٌهدؾ النادي إلى تحقٌق األؼراض اآلتٌة‪:‬‬
‫‪1‬رعاٌة األطفال اجتماعٌاا وتربوٌاا خبلل أوقات فراؼهم أثناء فترة األجازات وقبل‬‫بدء الٌوم الدراسً وبعده‪.‬‬
‫‪2‬استكمال رسالة األسرة والمدرسة حٌال الطفل والعمل على مساعدة أم الطفل‬‫العاملة لحماٌة األطفال من اإلهمال البدنً والروحً ووقاٌتهم من التعرض‬
‫لبلنحراؾ‪.‬‬
‫ا‬
‫‪3‬تهٌبة الفرصة للطفل لكً ٌنمو ا‬‫متكامبل من جمٌع النواحً البدنٌة والعقلٌة‬
‫نموا‬
‫والوجدانٌة الكتساب خبرات ومهارات جدٌدة والوصول إلى أكبر قدر ممكن من‬
‫تنمٌة قدراته الكامنة‪.‬‬
‫‪4‬معاونة األطفال على زٌادة تحصٌلهم الدراسً‪.‬‬‫‪5‬تقوٌة الروابط بٌن النادي وأسر األطفال‪.‬‬‫‪6‬تهٌبة أسرة الطفل ومدها بالمعرفة ونشر التوعٌة حول تربٌة الطفل وعوامل‬‫تنشبته وإعداده وفق األسالٌب التربوٌة الصحٌحة‪.‬‬
‫وتبٌن البلبحة التنفٌذٌة كٌفٌة إصدار البلبحة النموذجٌة لنوادي الطفل‪.‬‬
‫المادة ‪21‬‬
‫ٌقصد بمإسسة الرعاٌة االجتماعٌة لؤلطفال المحرومٌن من الرعاٌة األسرٌة كل دار‬
‫إلٌواء األطفال الذٌن ال تقل سنهم عن ست سنوات وال تزٌد على ثمانً عشرة سنة‪،‬‬
‫المحرومٌن من الرعاٌة األسرٌة بسبب الٌتم أو تصدع األسرة أو عجزها عن توفٌر‬
‫الرعاٌة األسرٌة السلٌمة للطفل‪.‬‬
‫وٌجوز استمرار الطفل فً المإسسة إذا كان ملتح اقا بالتعلٌم العالً إلى أن ٌتم‬
‫تخرجه متى كانت الظروؾ التً أدت إلى التحاقه بالمإسسة قابمة واجتاز مراحل‬
‫التعلٌم بنجاح‪.‬‬

‫وتبٌن البلبحة التنفٌذٌة كٌفٌة إصدار البلبحة النموذجٌة لتلك المإسسات‪.‬‬
‫المادة ‪29‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌكون لؤلطفال اآلتً بٌانهم الحق فً الحصول على معاش شهري من الوزارة‬
‫المختصة بالضمان االجتماعً ال ٌقل عن ستٌن جنٌهاا ووف اقا للشروط والقواعد‬
‫المبٌنة فً قانون الضمان االجتماعً‪:‬‬
‫‪1‬األطفال األٌتام‪ ،‬أو مجهولو األب أو األبوٌن‪.‬‬‫‪2‬أطفال األم المعٌلة‪ ،‬وأطفال األم المطلقة إذا تزوجت أو توفٌت‪.‬‬‫‪3‬أطفال المحتجز قانو انا‪ ،‬أو المسجون‪ ،‬أو المسجونة المعٌلة‪ ،‬والمحبوس‪ ،‬أو‬‫المحبوسة المعٌلة‪ ،‬لمدة ال تقل عن شهر‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثالث ‪ -‬فً الرعاٌة االجتماعٌة ‪ -‬الفصل الثالث ‪ -‬الحماٌة من‬
‫أخطار المرور‬
‫المادة ‪11‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ال ٌجوز منح الطفل ترخٌ ا‬
‫صا بقٌادة أي مركبة آلٌة‪.‬‬
‫ومع عدم اإلخبلل بحكم المادة ‪ 818‬من هذا القانون‪ٌ ،‬عاقب بالحبس مدة ال تزٌد‬
‫على ثبلثة أشهر وبؽرامة ال تقل عن خمسٌن جنٌهاا وال تزٌد على مابة جنٌه أو‬
‫بإحدى هاتٌن العقوبتٌن كل طفل قاد مركبة آلٌة بؽٌر ترخٌص‪.‬‬
‫ومع عدم اإلخبلل بؤحكام قانون المرور ٌعاقب بذات العقوبة كل من أجر للطفل أو‬
‫مكنه على أي نحو من قٌادة مركبة آلٌة‪ ،‬وٌجوز للمحكمة إٌقاؾ رخصة المركبة‬
‫لمدة ال تزٌد على ثبلثة أشهر‪ ،‬وإٌقاؾ رخصة المكان المخصص للتؤجٌر لنفس‬
‫المدة‪ ،‬وفً حالة العود ٌجب الحكم بإلؽاء رخصة المكان أو ؼلقه إن لم ٌكن مرخ ا‬
‫صا‬
‫به‪.‬‬
‫المادة ‪18‬‬
‫ال ٌجوز قٌادة دراجات الركوب فً الطرٌق العام لمن تقل سنه عن ثمانً سنوات‬
‫ا‬
‫مسبوال عما ٌنجم عن ذلك من أضرار‪.‬‬
‫مٌبلدٌة وٌكون متولً أمر الطفل‬
‫المادة ‪14‬‬
‫ال ٌجوز لمإجري دراجات الركوب وعمالهم تؤجٌرها لمن تقل سنه عن ثمانً‬
‫سنوات‪ ،‬وإال كانوا مسبولٌن عما ٌنجم عن ذلك من أضرار للؽٌر وللطفل نفسه‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الرابع ‪ -‬تعلٌم الطفل ‪ -‬الفصل األول‬
‫المادة ‪13‬‬

‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌهدؾ تعلٌم الطفل بمختلؾ مراحل التعلٌم إلى تحقٌق الؽاٌات التالٌة‪:‬‬
‫‪1‬تنمٌة شخصٌة الطفل ومواهبه وقدراته العقلٌة والبدنٌة إلى أقصى إمكاناتها‪ ،‬مع‬‫مراعاة اتفاق برامج التعلٌم مع كرامة الطفل وتعزٌز شعوره بقٌمته الشخصٌة‬
‫وتهٌبته للمشاركة وتحمل المسبولٌة‪.‬‬
‫‪2‬تنمٌة احترام الحقوق والحرٌات العامة لئلنسان‪.‬‬‫‪3‬تنمٌة احترام الطفل لذوٌه ولهوٌته الثقافٌة ولؽته وللقٌم الدٌنٌة والوطنٌة‪.‬‬‫‪4‬تنشبة الطفل على االنتماء لوطنه والوفاء له‪ ،‬وعلى اإلخاء والتسامح بٌن البشر‪،‬‬‫وعلى احترام اآلخر‪.‬‬
‫‪5‬ترسٌخ قٌم المساواة بٌن األفراد وعدم التمٌٌز بسبب الدٌن أو الجنس أو العرق أو‬‫العنصر أو األصل االجتماعً أو اإلعاقة أو أي وجه آخر من وجوه التمٌٌز‪.‬‬
‫‪6‬تنمٌة احترام البٌبة الطبٌعٌة والمحافظة علٌها‪.‬‬‫‪7‬إعداد الطفل لحٌاة مسبولة فً مجتمع مدنً متضامن قابم على التبلزم بٌن الوعً‬‫بالحقوق وااللتزام بالواجبات‪.‬‬
‫المادة ‪12‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫التعلٌم حق لجمٌع األطفال فً مدارس الدولة بالمجان‪.‬‬
‫وتكون الوالٌة التعلٌمٌة على الطفل للحاضن‪ ،‬وعند الخبلؾ على ما ٌحقق مصلحة‬
‫الطفل الفضلى ٌرفع أي من ذوي الشؤن األمر إلى ربٌس محكمة األسرة‪ ،‬بصفته‬
‫قاضٌاا لؤلمور الوقتٌة‪ ،‬لٌصدر قراره بؤمر على عرٌضة‪ ،‬مراعٌاا مدى ٌسار ولً‬
‫األمر‪ ،‬وذلك دون المساس بحق الحاضن فً الوالٌة التعلٌمٌة‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الرابع ‪ -‬تعلٌم الطفل ‪ -‬الفصل الثانً ‪ -‬رٌاض األطفال‬
‫المادة ‪11‬‬
‫رٌاض األطفال نظام تربوي ٌحقق التنمٌة الشاملة ألطفال ما قبل حلقة التعلٌم‬
‫االبتدابً وٌهٌبهم لبللتحاق بها‪.‬‬
‫المادة ‪10‬‬
‫مع عدم اإلخبلل باألحكام الخاصة بدور الحضانة المنصوص علٌها فً الباب‬
‫الثالث‪ ،‬تعتبر روضة أطفال كل مإسسة تربوٌة لؤلطفال قابمة بذاتها وكل فصل أو‬
‫فصول ملحقة بمدرسة رسمٌة وكل دار تقبل األطفال بعد سن الرابعة‪ ،‬وتقوم على‬
‫األهداؾ المنصوص علٌها فً المادة التالٌة‪:‬‬
‫المادة ‪17‬‬

‫تهدؾ رٌاض األطفال إلى مساعدة أطفال ما قبل سن المدرسة على تحقٌق التنمٌة‬
‫الشاملة والمتكاملة لكل طفل فً المجاالت العقلٌة والبدنٌة والحركٌة والوجدانٌة‬
‫واالجتماعٌة والخلقٌة والدٌنٌة‪.‬‬
‫المادة ‪11‬‬
‫تخضع رٌاض األطفال لخطط وبرامج وزارة التعلٌم وإلشرافها اإلداري والفنً‪،‬‬
‫وتحدد البلبحة التنفٌذٌة مواصفاتها وكٌفٌة إنشابها وتنظٌم العمل فٌها وشروط القبول‬
‫ومقابل االلتحاق بها‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الرابع ‪ -‬تعلٌم الطفل ‪ -‬الفصل الثالث ‪ -‬مراحل التعلٌم‬
‫المادة ‪19‬‬
‫تكون مرحلتا التعلٌم قبل الجامعً على النحو التالً‪:‬‬
‫‪1‬مرحلة التعلٌم األساسً اإللزامً‪ ،‬وتتكون من حلقتٌن‪ ،‬الحلقة االبتدابٌة‪ ،‬والحلقة‬‫اإلعدادٌة‪ ،‬وٌجوز إضافة حلقة أخرى‪ ،‬وذلك على النحو الذي تبٌنه البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫‪2‬مرحلة التعلٌم الثانوي (العام والفنً‪).‬‬‫المادة ‪01‬‬
‫ٌهدؾ التعلٌم األساسً إلى تنمٌة قدرات واستعدادات التبلمٌذ وإشباع مٌولهم‬
‫وتزوٌدهم بالقدر الضروري من القٌم والسلوكٌات والمعارؾ والمهارات العملٌة‬
‫والمهنٌة التً تتفق وظروؾ بٌباتهم المختلفة‪ ،‬بحٌث ٌمكن لمن ٌتم مرحلة التعلٌم‬
‫األساسً أن ٌواصل تعلٌمه فً مرحلة أعلى وأن ٌواجه الحٌاة بعد تدرٌب مهنً‬
‫مناسب‪ ،‬وذلك من أجل إعداد الفرد لكً ٌكون مواط انا منتجا ا فً بٌبته ومجتمعه‪.‬‬
‫المادة ‪08‬‬
‫تهدؾ مرحلة التعلٌم الثانوي العام إلى إعداد الطبلب للحٌاة العملٌة وإعدادهم للتعلٌم‬
‫العالً والجامعً والمشاركة فً الحٌاة العامة‪ ،‬والتؤكٌد على ترسٌخ القٌم الدٌنٌة‬
‫والسلوكٌة والقومٌة‪.‬‬
‫المادة ‪04‬‬
‫ٌهدؾ التعلٌم الثانوي الفنً أسا اسا إلى إعداد فبة من الفنٌٌن فً مجاالت الصناعة‬
‫والزراعة واإلدارة والخدمات‪ ،‬وتنمٌة الملكات الفنٌة لدى الدارسٌن‪.‬‬
‫المادة ‪03‬‬
‫تسري أحكام قانون التعلٌم فٌما لم ٌرد بشؤنه نص فً هذا الباب‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الخامس ‪ -‬رعاٌة الطفل العامل واألم العاملة ‪ -‬الفصل األول ‪-‬‬
‫فً رعاٌة الطفل العامل‬
‫المادة ‪02‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬

‫مع عدم اإلخبلل بنص الفقرة الثانٌة من المادة (‪ )81‬من قانون التعلٌم الصادر‬
‫بالقانون رقم ‪ 839‬لسنة ‪ٌ ،8918‬حظر تشؽٌل األطفال قبل بلوؼهم خمس عشرة‬
‫سنة مٌبلدٌة كاملة‪ ،‬كما ٌحظر تدرٌبهم قبل بلوؼهم ثبلث عشرة سنة مٌبلدٌة‪.‬‬
‫وٌجوز بقرار من المحافظ المختص‪ ،‬بعد موافقة وزٌر التعلٌم‪ ،‬الترخٌص بتشؽٌل‬
‫األطفال من سن ثبلث عشرة إلى خمس عشرة سنة فً أعمال موسمٌة ال تضر‬
‫بصحتهم أو نموهم وال تخل بمواظبتهم على الدراسة‪.‬‬
‫المادة ‪01‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌحظر تشؽٌل الطفل فً أي من أنواع األعمال التً ٌمكن‪ ،‬بحكم طبٌعتها أو ظروؾ‬
‫القٌام بها‪ ،‬أن تعرض صحة أو سبلمة أو أخبلق الطفل للخطر‪ ،‬وٌحظر بشكل‬
‫خاص تشؽٌل أي طفل فً أسوأ أشكال عمل األطفال المُعرفة فً االتفاقٌة رقم ‪814‬‬
‫لسنة ‪.8999‬‬
‫ومع مراعاة ما هو منصوص علٌه فً الفقرة األولى تبٌن البلبحة التنفٌذٌة لهذا‬
‫القانون نظام تشؽٌل األطفال واألحوال التً ٌجوز فٌها التشؽٌل واألعمال والحرؾ‬
‫والصناعات التً ٌعملون بها وف اقا لمراحل السن المختلفة‪.‬‬
‫المادة ‪ 01‬مكرر‬
‫ٌجرى الفحص الطبً قبل إلحاقه بالعمل للتؤكد من أهلٌته الصحٌة للعمل الذي ٌلحق‬
‫به‪ ،‬وٌعاد الفحص دورٌاا مرة‪ ،‬على األقل‪ ،‬كل سنة‪ ،‬وذلك على النحو الذي تبٌنه‬
‫البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وفً جمٌع األحوال ٌجب أال ٌسبب العمل آالماا أو أضرارا ا بدنٌة أو نفسٌة للطفل‪ ،‬أو‬
‫ٌحرمه من فرصته فً االنتظام فً التعلٌم والتروٌح وتنمٌة قدراته ومواهبه‪ ،‬وٌُلزم‬
‫صاحب العمل بالتؤمٌن علٌه وحماٌته من أضرار المهنة خبلل فترة عمله‪.‬‬
‫وتزاد أجازة الطفل العامل السنوٌة عن أجازة العامل البالػ سبعة أٌام‪ ،‬وال ٌجوز‬
‫تؤجٌلها أو حرمانه منها ألي سبب‪.‬‬
‫المادة ‪00‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ال ٌجوز تشؽٌل الطفل أكثر من ست ساعات فً الٌوم‪ ،‬وٌجب أن تتخلل ساعات‬
‫العمل فترة أو أكثر لتناول الطعام والراحة ال تقل فً مجموعها عن ساعة واحدة‪،‬‬
‫وتحدد هذه الفترة أو الفترات بحٌث ال ٌشتؽل الطفل أكثر من أربع ساعات متصلة‪.‬‬
‫وٌحظر تشؽٌل األطفال ساعات عمل إضافٌة أو تشؽٌلهم فً أٌام الراحة األسبوعٌة‬
‫أو العطبلت الرسمٌة‪.‬‬
‫وفً جمٌع األحوال ال ٌجوز تشؽٌل األطفال فٌما بٌن الساعة السابعة مسا اء والسابعة‬

‫صباحا ا‪.‬‬
‫المادة ‪07‬‬
‫ٌلتزم كل صاحب عمل ٌستخدم ا‬
‫طفبل دون السادسة عشرة بمنحه بطاقة تثبت أنه‬
‫ٌعمل لدٌه‪ ،‬وتلصق علٌها صورة الطفل‪ ،‬وتعتمد من مكتب القوى العاملة وتختم‬
‫بخاتمه‪.‬‬
‫المادة ‪01‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫على صاحب العمل الذي ٌقوم بتشؽٌل طفل أو أكثر مراعاة اآلتً‪:‬‬
‫‪1‬أن ٌعلق فً مكان ظاهر من محل العمل نسخة تحتوي على األحكام التً‬‫ٌتضمنها هذا الفصل‪.‬‬
‫‪2‬أن ٌحرر ا‬‫أوال بؤول كش افا بالبٌانات األساسٌة المتعلقة بكل طفل من المشتؽلٌن‬
‫لدٌه‪ٌ ،‬شتمل على اسمه وتارٌخ مٌبلده وطبٌعة نشاطه وعدد ساعات عمله وفترات‬
‫راحته ومضمون الشهادة المثبتة ألهلٌته للعمل وٌقدم الكشؾ للمختصٌن عند طلبه‪.‬‬
‫‪3‬أن ٌبلػ الجهة اإلدارٌة المختصة بؤسماء األطفال الجاري تشؽٌلهم وأسماء‬‫األشخاص المنوط بهم مراقبة أعمالهم‪.‬‬
‫‪4‬أن ٌقوم بتوفٌر سكن منفصل للعمال من األطفال عن ؼٌرهم من البالؽٌن‪ ،‬إذا‬‫اقتضت ظروؾ العمل مبٌتهم‪.‬‬
‫‪5‬أن ٌحتفظ بمقر العمل بالوثابق الرسمٌة التً تثبت سن جمٌع العاملٌن لدٌه من‬‫ا‬
‫مسبوال عن‬
‫األطفال ومقدرتهم الصحٌة‪ ،‬وٌقدمها عند الطلب‪ ،‬وٌعتبر صاحب العمل‬
‫التؤكد من سن األطفال العاملٌن لدٌه‪.‬‬
‫‪6‬أن ٌوفر بمقر العمل جمٌع احتٌاطات الصحة والسبلمة المهنٌة وٌدرب األطفال‬‫العاملٌن على استخدامها‪.‬‬
‫المادة ‪09‬‬
‫على صاحب العمل أن ٌسلم الطفل نفسه أو أحد والدٌه أجره أو مكافآته وؼٌر ذلك‬
‫مما ٌستحقه‪ ،‬وٌكون هذا التسلٌم مبر ابا لذمته‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الخامس ‪ -‬رعاٌة الطفل العامل واألم العاملة ‪ -‬الفصل الثانً ‪-‬‬
‫فً رعاٌة األم العاملة‬
‫المادة ‪71‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫للعاملة فً الدولة والقطاع العام وقطاع األعمال العام والقطاع الخاص‪ ،‬سواء كانت‬
‫تعمل بصفة دابمة أو بطرٌق التعاقد المإقت‪ ،‬الحق فً أجازة وضع مدتها ثبلثة‬

‫أشهر بعد الوضع بؤجر كامل‪ ،‬وفً جمٌع األحوال ال تستحق العاملة هذه األجازة‬
‫ألكثر من ثبلث مرات طوال مدة خدمتها‪.‬‬
‫وتخفض ساعات العمل الٌومٌة للمرأة الحامل ساعة على األقل اعتبارا ا من الشهر‬
‫السادس للحمل‪ ،‬وال ٌجوز تشؽٌلها ساعات عمل إضافٌة طوال مدة الحمل وحتى‬
‫نهاٌة ستة أشهر من تارٌخ الوالدة‪.‬‬
‫المادة ‪78‬‬
‫ا‬
‫فضبل عن‬
‫ٌكون للعاملة التً ترضع طفلها خبلل السنتٌن التالٌتٌن لتارٌخ الوضع ‪-‬‬
‫مدة الراحة المقررة ‪ -‬الحق فً فترتٌن أخرٌٌن لهذا الؽرض ال تقل كل منهما عن‬
‫نصؾ ساعة‪ ،‬وللعاملة الحق فً ضم هاتٌن الفترتٌن‪ ،‬وتحسب هاتان الفترتان من‬
‫ساعات العمل‪ ،‬وال ٌترتب على ذلك أي تخفٌض فً األجر‪.‬‬
‫المادة ‪74‬‬
‫للعاملة فً الدولة والقطاع العام وقطاع األعمال العام الحصول على إجازة بدون‬
‫أجر لمدة سنتٌن لرعاٌة طفلها‪ ،‬وتستحق ثبلث مرات طوال مدة خدمتها‪.‬‬
‫واستثناء من أحكام قانون التؤمٌن االجتماعً تتحمل الجهة التابعة لها العاملة‬
‫باشتراكات التؤمٌن المستحق علٌها وعلى العاملة وفق أحكام هذا القانون‪ ،‬أو أن تمنح‬
‫العاملة تعوٌ ا‬
‫ضا عن أجرها ٌساوي ‪ %41‬من المرتب الذي كانت تستحقه فً تارٌخ‬
‫بدء فترة األجازة وذلك وف اقا الختٌارها‪.‬‬
‫ا‬
‫عامبل فؤكثر‬
‫وفً القطاع الخاص ٌكون للعاملة فً المنشؤة التً تستخدم خمسٌن‬
‫الحق فً الحصول على إجازة بدون أجر لمدة ال تجاوز سنتٌن‪ ،‬وذلك لرعاٌة‬
‫طفلها‪ ،‬وال تستحق هذه اإلجازة ألكثر من ثبلث مرات طوال مدة خدمتها‪.‬‬
‫المادة ‪73‬‬
‫على صاحب العمل الذي ٌستخدم مابة عاملة فؤكثر فً مكان واحد أن ٌنشا دارا ا‬
‫للحضانة أو ٌعهد إلى دار للحضانة برعاٌة أطفال العامبلت بالشروط واألوضاع‬
‫التً تحددها البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫وتلتزم المنشآت التً تقع فً منطقة واحدة وتستخدم كل منها أقل من مابة عاملة أن‬
‫تشترك فً تنفٌذ االلتزام المنصوص علٌه فً الفقرة السابقة بالشروط واألوضاع‬
‫التً تحددها البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫المادة ‪72‬‬
‫ٌعاقب كل من ٌخالؾ أحكام الباب الخامس من هذا القانون بؽرامة ال تقل عن مابة‬
‫جنٌه وال تزٌد على خمسمابة جنٌه‪.‬‬
‫وتتعدد الؽرامة بتعدد العمال الذٌن وقعت فً شؤنهم المخالفة‪ ،‬وفً حالة العود تزاد‬
‫العقوبة بمقدار المثل‪ ،‬وال ٌجوز وقؾ تنفٌذها‪.‬‬

‫قانون الطفل ‪ -‬الباب السادس ‪ -‬رعاٌة الطفل المعاق وتؤهٌله‬
‫المادة ‪71‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تكفل الدولة وقاٌة الطفل من اإلعاقة ومن كل عمل من شؤنه اإلضرار بصحته أو‬
‫بنموه البدنً أو العقلً أو الروحً أو االجتماعً‪ ،‬وتعمل على اتخاذ التدابٌر البلزمة‬
‫للكشؾ المبكر على اإلعاقة‪ ،‬وتؤهٌل وتشؽٌل المعاقٌن عند بلوغ سن العمل‪.‬‬
‫وتتخذ التدابٌر البلزمة المناسبة إلسهام وسابل اإلعبلم فً برامج التوعٌة واإلرشاد‬
‫فً مجال الوقاٌة من اإلعاقة‪ ،‬والتبصٌر بحقوق األطفال المعاقٌن‪ ،‬وتوعٌتهم‬
‫والقابمٌن على رعاٌتهم بما ٌٌسر إدماجهم فً المجتمع‪.‬‬
‫المادة ‪70‬‬
‫للطفل المعاق الحق فً التمتع برعاٌة خاصة‪ ،‬اجتماعٌة وصحٌة ونفسٌة تنمً‬
‫اعتماده على نفسه وتٌسر اندماجه ومشاركته فً المجتمع‪.‬‬
‫المادة ‪ 70‬مكرر‬
‫للطفل المعاق الحق فً التربٌة والتعلٌم وفً التدرٌب والتؤهٌل المهنً فً ذات‬
‫المدارس والمعاهد ومراكز التدرٌب المتاحة لؤلطفال ؼٌر المعاقٌن‪ ،‬وذلك فٌما عدا‬
‫الحاالت االستثنابٌة الناتجة عن طبٌعة ونسبة اإلعاقة‪.‬‬
‫وفً هذه الحاالت االستثنابٌة تلتزم الدولة بتؤمٌن التعلٌم والتدرٌب فً فصول أو‬
‫مدارس أو مإسسات أو مراكز تدرٌب خاصة‪ ،‬بحسب األحوال‪ ،‬تتوافر فٌها الشروط‬
‫التالٌة‪:‬‬
‫‪1‬أن تكون مرتبطة بنظام التعلٌم النظامً وبنظام التدرٌب والتؤهٌل المهنً لؽٌر‬‫المعاقٌن‪.‬‬
‫‪2‬أن تكون مبلبمة الحتٌاجات الطفل المعاق وقرٌبة من مكان إقامته‪.‬‬‫ا‬
‫ا‬
‫كامبل بالنسبة لكل األطفال المعاقٌن مهما كانت سنهم‬
‫تؤهٌبل‬
‫‪3‬أن توفر تعلٌماا أو‬‫ودرجة إعاقتهم‪.‬‬
‫المادة ‪77‬‬
‫للطفل المعاق الحق فً التؤهٌل‪ ،‬وٌقصد بالتؤهٌل تقدٌم الخدمات االجتماعٌة والنفسٌة‬
‫والطبٌة والتعلٌمٌة والمهنٌة التً ٌلزم توفٌرها للطفل المعاق وأسرته لتمكٌنه من‬
‫التؽلب على اآلثار الناشبة عن عجزه‪.‬‬
‫وتإدي الدولة خدمات التؤهٌل واألجهزة التعوٌضٌة دون مقابل‪ ،‬فً حدود المبالػ‬
‫المدرجة لهذا الؽرض فً الموازنة العامة للدولة مع مراعاة حكم المادة (‪ )11‬من‬
‫هذا القانون‪.‬‬

‫المادة ‪71‬‬
‫تنشا وزارة الشبون االجتماعٌة المعاهد والمنشآت البلزمة لتوفٌر خدمات التؤهٌل‬
‫لؤلطفال المعاقٌن‪.‬‬
‫وٌجوز لها الترخٌص فً إنشاء هذه المعاهد والمنشآت وف اقا للشروط واألوضاع التً‬
‫تحددها البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫ولوزارة التعلٌم أن تنشا مدارس أو فصو اال لتعلٌم المعاقٌن من األطفال بما ٌتبلءم‬
‫وقدراتهم واستعداداتهم‪ ،‬وتحدد البلبحة التنفٌذٌة شروط القبول ومناهج الدراسة ونظم‬
‫االمتحانات فٌها‪.‬‬
‫المادة ‪79‬‬
‫تسلم الجهات المشار إلٌها فً الفقرتٌن األولى والثانٌة من المادة السابقة دون مقابل‬
‫أو رسوم شهادة لكل طفل معاق تم تؤهٌله‪ ،‬وٌبٌن بالشهادة المهنة التً تم تؤهٌله لها‪،‬‬
‫إضافة إلى البٌانات األخرى وذلك على النحو الذي تبٌنه البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫المادة ‪11‬‬
‫تقوم جهات التؤهٌل بإخطار مكتب القوى العاملة الذي ٌقع فً دابرته محل إقامة‬
‫الطفل المعاق بما ٌفٌد تؤهٌله‪ ،‬وتقٌد مكاتب القوى العاملة أسماء األطفال الذٌن تم‬
‫تؤهٌلهم فً سجل خاص‪ ،‬وتسلم الطفل المعاق أو من ٌنوب عنه شهادة بحصول القٌد‬
‫دون مقابل أو رسوم‪.‬‬
‫وتلتزم مكاتب القوى العاملة بمعاونة المعاقٌن المقٌدٌن لدٌها فً االلتحاق باألعمال‬
‫التً تناسب أعمارهم وكفاٌتهم ومحال إقامتهم‪ ،‬وعلٌها إخطار مدٌرٌة الشبون‬
‫االجتماعٌة الواقعة فً دابرتها ببٌان شهري عن األطفال المعاقٌن الذٌن تم تشؽٌلهم‪.‬‬
‫المادة ‪18‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌصدر وزٌر القوى العاملة باالتفاق مع الوزٌر المختص بالشبون االجتماعٌة قرارا ا‬
‫بتحدٌد أعمال معٌنة بالجهاز اإلداري للدولة والهٌبات العامة ووحدات القطاع العام‬
‫وقطاع األعمال العام تخصص للمعاقٌن من األطفال الحاصلٌن على شهادة التؤهٌل‪،‬‬
‫وذلك وف اقا للقواعد المنظمة لذلك قانو انا‪.‬‬
‫المادة ‪14‬‬
‫ا‬
‫عامبل فؤكثر ‪ -‬سواء كانوا ٌعملون فً‬
‫على صاحب العمل الذي ٌستخدم خمسٌن‬
‫مكان أو أمكنة متفرقة فً مدٌنة أو قرٌة واحدة ‪ -‬استخدام األطفال المعاقٌن الذٌن‬
‫ترشحهم مكاتب القوى العاملة بحد أدنى اثنٌن فً المابة من بٌن نسبة الخمسة فً‬
‫المابة المنصوص علٌها فً القانون رقم (‪ )39‬لسنة ‪ 8971‬بشؤن تؤهٌل المعاقٌن‪.‬‬
‫وٌجوز لصاحب العمل شؽل هذه النسبة باستخدام أطفال معاقٌن بؽٌر طرٌق الترشٌح‬

‫من مكاتب القوى العاملة‪ ،‬ممن سبق قٌدهم بهذه المكاتب‪.‬‬
‫وٌخطر صاحب العمل مكتب القوى العاملة المختص بمن تم استخدامهم بكتاب‬
‫موصى علٌه بعلم الوصول خبلل عشرة أٌام من تارٌخ تسلٌمهم العمل‪.‬‬
‫المادة ‪13‬‬
‫على صاحب العمل ـ المشار إلٌه فً المادة السابقة ـ إمساك سجل خاص لقٌد أسماء‬
‫المعاقٌن الحاصلٌن على شهادات التؤهٌل الذٌن ألحقوا بالعمل لدٌه ٌشتمل على‬
‫البٌانات الواردة فً شهادات التؤهٌل‪ ،‬وٌجب تقدٌم هذا السجل إلى مفتشً مكتب‬
‫القوى العاملة الذي ٌقع فً دابرته نشاطه كلما طلبوا منه ذلك‪ ،‬كما ٌجب إخطار هذا‬
‫المكتب ببٌان ٌتضمن عدد العاملٌن اإلجمالً وعدد الوظابؾ التً ٌشؽلها المعاقون‬
‫المشار إلٌهم واألجر الذي ٌتقاضاه كل منهم‪ ،‬وذلك فً المٌعاد وطب اقا للنموذج الذي‬
‫تحدده البلبحة التنفٌذٌة‪.‬‬
‫المادة ‪12‬‬
‫ٌعاقب كل من ٌخالؾ أحكام المادتٌن السابقتٌن بؽرامة ال تقل عن مابة جنٌه وال‬
‫تجاوز ألؾ جنٌه‪.‬‬
‫وٌجوز الحكم بإلزام صاحب العمل بؤن ٌدفع شهرٌاا للمعاق المإهل الذي امتنع عن‬
‫استخدامه مبل اؽا ٌساوي األجر المقرر أو التقدٌري للعمل الذي رشح له وذلك اعتبارا ا‬
‫من تارٌخ إثبات المخالفة ولمدة ال تجاوز سنة‪ ،‬وٌزول هذا االلتزام إذا التحق األخٌر‬
‫بعمل مناسب‪.‬‬
‫المادة ‪11‬‬
‫ٌنشؤ صندوق لرعاٌة األطفال المعاقٌن وتؤهٌلهم‪ ،‬تكون له الشخصٌة االعتبارٌة‪،‬‬
‫وٌصدر بتنظٌمه وتحدٌد اختصاصاته قرار من ربٌس الجمهورٌة‪ ،‬وٌدخل ضمن‬
‫موارده الؽرامات المقضً بها فً الجرابم المنصوص علٌها فً هذا الباب‪.‬‬
‫المادة ‪10‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تعفى من جمٌع أنواع الضرابب والرسوم األجهزة التعوٌضٌة والمساعدة وقطع‬
‫ؼٌارها‪ ،‬ووسابل وأجهزة إنتاجها ووسابل النقل البلزمة الستخدام الطفل المعاق‬
‫وتؤهٌله‪.‬‬
‫وٌحظر استعمال هذه األجهزة والوسابل لؽٌر المعاقٌن‪ ،‬دون مقتضى‪ ،‬وٌعاقب على‬
‫مخالفة ذلك بالحبس مدة ال تقل عن سنة وؼرامة ال تقل عن ألفً جنٌه وال تجاوز‬
‫عشرة آالؾ جنٌه والمصادرة‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب السابع ‪ -‬ثقافة الطفل‬
‫المادة ‪17‬‬

‫تكفل الدولة إشباع حاجات الطفل الثقافٌة فً شتى مجاالتها من أدب وفنون ومعرفة‬
‫وربطها بقٌم المجتمع فً إطار التراث اإلنسانً والتقدم العلمً الحدٌث‪.‬‬
‫المادة ‪11‬‬
‫ٌتم إنشاء مكتبات للطفل فً كل قرٌة وفً األحٌاء واألماكن العامة‪ ،‬كما تنشؤ تبا اعا‬
‫نوادي ثقافة الطفل وٌلحق بكل منها مكتبة ودار للسٌنما والمسرح‪ ،‬وتحدد البلبحة‬
‫التنفٌذٌة كٌفٌة إنشاء هذه المكتبات أو النوادي وتنظٌم العمل بها‪.‬‬
‫المادة ‪19‬‬
‫ٌحظر نشر أو عرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنٌة مربٌة أو مسموعة‬
‫خاصة بالطفل تخاطب ؼرابزه الدنٌا‪ ،‬أو تزٌن له السلوكٌات المخالفة لقٌم المجتمع‬
‫أو ٌكون من شؤنها تشجٌعه على االنحراؾ‪.‬‬
‫ومع عدم اإلخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها قانون آخر‪ٌ ،‬عاقب على مخالفة حكم‬
‫الفقرة السابقة بؽرامة ال تقل عن مابة جنٌه وال تزٌد على خمسمابة جنٌه‪ ،‬وٌجب‬
‫مصادرة المطبوعات أو المصنفات الفنٌة المخالفة‪.‬‬
‫المادة ‪91‬‬
‫ٌكون حظر ما ٌعرض على األطفال فً دور السٌنما واألماكن العامة المماثلة طب اقا‬
‫للشروط واألوضاع التً تحددها البلبحة التنفٌذٌة‪ ،‬وٌحظر على مدٌري دور السٌنما‬
‫وؼٌرها من األماكن العامة المماثلة والتً ٌصدر بتحدٌدها قرار من وزٌر الثقافة‪،‬‬
‫وعلى مستؽلٌها وعلى المشرفٌن على إقامة الحفبلت والمسبولٌن عن إدخال‬
‫الجمهور‪ ،‬السماح لؤلطفال بدخول هذه الدور أو مشاهدة ما ٌعرض فٌها إذا كان‬
‫العرض محظورا ا علٌهم طب اقا لما تقرره جهة االختصاص‪ ،‬كما ٌحظر اصطحاب‬
‫األطفال عند الدخول لمشاهدة هذه الحفبلت‪.‬‬
‫المادة ‪98‬‬
‫على مدٌري دور السٌنما وؼٌرها من األماكن العامة المماثلة أن ٌعلنوا فً مكان‬
‫العرض وفً كل وسابل الدعاٌة الخاصة ما ٌفٌد حظر مشاهدة العرض على‬
‫األطفال‪ ،‬وٌكون ذلك اإلعبلن بطرٌقة واضحة‪ ،‬وباللؽة العربٌة‪.‬‬
‫المادة ‪94‬‬
‫مع عدم اإلخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها قانون آخر‪ٌ ،‬عاقب على مخالفة أحكام‬
‫المادة (‪ )91‬من هذا القانون بؽرامة ال تقل عن خمسٌن جنٌهاا‪ ،‬وال تزٌد على مابة‬
‫جنٌه عن كل طفل‪.‬‬
‫كما ٌعاقب على مخالفة أحكام المادة (‪ )98‬من هذا القانون بؽرامة ال تقل عن‬
‫خمسٌن جنٌهاا وال تزٌد على خمسمابة جنٌه‪.‬‬

‫المادة ‪93‬‬
‫ٌكون للموظفٌن الذٌن ٌصدر بتحدٌدهم قرار من وزٌر العدل باالتفاق مع وزٌر‬
‫الثقافة صفة الضبطٌة القضابٌة فً إثبات ما ٌقع بالمخالفة ألحكام هذا الباب‬
‫والقرارات الصادرة بتنفٌذه‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب الثامن ‪ -‬المعاملة الجنابٌة لؤلطفال‬
‫المادة ‪92‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تمتنع المسبولٌة الجنابٌة على الطفل الذي لم ٌجاوز اثنتً عشرة سنة مٌبلدٌة كاملة‬
‫وقت ارتكاب الجرٌمة‪.‬‬
‫ومع ذلك إذا كان الطفل قد جاوزت سنه السابعة ولم تجاوز الثانٌة عشرة سنة‬
‫مٌبلدٌة كاملة وصدرت منه واقعة تشكل جناٌة أو جنحة‪ ،‬تتولى محكمة الطفل‪ ،‬دون‬
‫ؼٌرها‪ ،‬االختصاص بالنظر فً أمره‪ ،‬وٌكون لها أن تحكم بؤحد التدابٌر المنصوص‬
‫علٌها فً البنود ‪ 1 ،7 ،4 ،8‬من المادة (‪ )818‬من هذا القانون‪.‬‬
‫وٌجوز الطعن باالستبناؾ فً الحكم الصادر باإلٌداع تطبٌ اقا للبندٌن ‪ 1 ،7‬وذلك أمام‬
‫الدابرة االستبنافٌة المختصة بنظر الطعون فً قضاٌا األطفال‪ ،‬وف اقا للمادة (‪)834‬‬
‫من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪91‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫مع مراعاة حكم المادة (‪ )888‬من هذا القانون‪ ،‬تسري األحكام الواردة فً هذا الباب‬
‫على من لم تجاوز سنه ثمانً عشرة سنة مٌبلدٌة كاملة وقت ارتكاب الجرٌمة أو‬
‫عند وجوده فً إحدى حاالت التعرض للخطر‪.‬‬
‫المادة ‪90‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌعد الطفل معر ا‬
‫ضا للخطر‪ ،‬إذا وجد فً حالة تهدد سبلمة التنشبة الواجب توافرها‬
‫له‪ ،‬وذلك فً أي من األحوال اآلتٌة‪:‬‬
‫‪1‬إذا تعرض أمنه أو أخبلقه أو صحته أو حٌاته للخطر‪.‬‬‫‪2‬إذا كانت ظروؾ تربٌته فً األسرة أو المدرسة أو مإسسات الرعاٌة أو ؼٌرها‬‫من شؤنها أن تعرضه للخطر أو كان معر ا‬
‫ضا لئلهمال أو لئلساءة أو العنؾ أو‬
‫االستؽبلل أو التشرد‪.‬‬
‫‪3-‬إذا حرم الطفل‪ ،‬بؽٌر مسوغ‪ ،‬من حقه ولو بصفة جزبٌة فً حضانة أو رإٌة أحد‬

‫والدٌه أو من له الحق فً ذلك‪.‬‬
‫‪4‬إذا تخلى عنه الملتزم باإلنفاق علٌه أو تعرض لفقد والدٌه أو أحدهما أو تخلٌهما‬‫أو متولً أمره عن المسبولٌة قبله‪.‬‬
‫‪5‬إذا حرم الطفل من التعلٌم األساسً أو تعرض مستقبله التعلٌمً للخطر‪.‬‬‫‪6‬إذا تعرض داخل األسرة أو المدرسة أو مإسسات الرعاٌة أو ؼٌرها للتحرٌض‬‫على العنؾ أو األعمال المنافٌة لآلداب أو األعمال اإلباحٌة أو االستؽبلل التجاري‬
‫أو التحرش أو االستؽبلل الجنسً أو االستعمال ؼٌر المشروع للكحولٌات أو المواد‬
‫المخدرة المإثرة على الحالة العقلٌة‪.‬‬
‫ا‬
‫متسوال‪ ،‬وٌعد من أعمال التسول عرض سلع أو خدمات تافهة أو القٌام‬
‫‪7‬إذا وجد‬‫بؤلعاب بهلوانٌة وؼٌر ذلك مما ال ٌصلح مور ادا جدٌاا للعٌش‪.‬‬
‫‪8‬إذا مارس جمع أعقاب السجاٌر أو ؼٌرها من الفضبلت والمهمبلت‪.‬‬‫‪9‬إذا لم ٌكن له محل إقامة مستقر أو كان ٌبٌت عادة فً الطرقات أو فً أماكن‬‫أخرى ؼٌر معدة لئلقامة أو المبٌت‪.‬‬
‫‪10‬إذا خالط المنحرفٌن أو المشتبه فٌهم أو الذٌن اشتهر عنهم سوء السٌرة‪.‬‬‫‪11‬إذا كان سًء السلوك ومار اقا من سلطة أبٌه أو ولٌه أو وصٌه أو متولً أمره‪،‬‬‫أو من سلطة أمه فً حالة وفاة ولٌه أو ؼٌابه أو عدم أهلٌته‪.‬‬
‫وال ٌجوز فً هذه الحالة اتخاذ أي إجراء قبل الطفل‪ ،‬ولو كان من إجراءات‬
‫االستدالل‪ ،‬إال بناء على شكوى من أبٌه أو من ولٌه أو وصٌه أو أمه أو متولً أمره‬
‫بحسب األحوال‪.‬‬
‫‪12‬إذا لم ٌكن للطفل وسٌلة مشروعة للتعٌش وال عابل مإتمن‪.‬‬‫‪13‬إذا كان مصاباا بمرض بدنً أو عقلً أو نفسً أو ضعؾ عقلً وذلك على نحو‬‫ٌإثر فً قدرته على اإلدراك أو االختٌار بحٌث ٌُخشى من هذا المرض أو الضعؾ‬
‫على سبلمته أو سبلمة الؽٌر‪.‬‬
‫‪14‬إذا كان الطفل دون سن السابعة وصدرت منه واقعة تشكل جناٌة أو جنحة‪.‬‬‫وفٌما عدا الحاالت المنصوص علٌها فً البندٌن (‪ )3‬و(‪ٌ ،)2‬عاقب كل من عرض‬
‫ا‬
‫طفبل إلحدى حاالت الخطر بالحبس مدة ال تقل عن ستة أشهر وبؽرامة ال تقل عن‬
‫ألفً جنٌه وال تجاوز خمسة آالؾ جنٌه أو بإحدى هاتٌن العقوبتٌن‪.‬‬
‫المادة ‪97‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫تنشؤ بكل محافظة لجنة عامة لحماٌة الطفولة‪ ،‬برباسة المحافظ وعضوٌة مدٌري‬
‫مدٌرٌات األمن والمختصة بالشبون االجتماعٌة والتعلٌم والصحة وممثل عن‬

‫مإسسات المجتمع المدنً المعنٌة بشبون الطفولة ومن ٌرى المحافظ االستعانة به‪،‬‬
‫وٌصدر بتشكٌل اللجنة قرار من المحافظ‪.‬‬
‫وتختص هذه اللجنة برسم السٌاسة العامة لحماٌة الطفولة فً المحافظة ومتابعة تنفٌذ‬
‫هذه السٌاسة‪.‬‬
‫وتشكل فً دابرة كل قسم أو مركز شرطة لجنة فرعٌة لحماٌة الطفولة‪ٌ ،‬صدر‬
‫بتشكٌلها قرار من اللجنة العامة‪ ،‬وٌراعى فً التشكٌل أن تضم عناصر أمنٌة‬
‫واجتماعٌة ونفسٌة وطبٌة وتعلٌمٌة‪ ،‬على أال ٌقل عدد أعضابها عن خمسة وال‬
‫ا‬
‫ممثبل‬
‫ٌجاوز سبعة أعضاء بما فٌهم الربٌس‪ ،‬وٌجوز أن تضم اللجنة بٌن أعضابها‬
‫أو أكثر لمإسسات المجتمع المدنً المعنٌة بشبون الطفولة‪.‬‬
‫وتختص لجان حماٌة الطفولة الفرعٌة بمهمة رصد جمٌع حاالت التعرض للخطر‬
‫والتدخل الوقابً والعبلجً البلزم لجمٌع هذه الحاالت ومتابعة ما ٌتخذ من‬
‫إجراءات‪.‬‬
‫مع مراعاة حكم المادة (‪ )822‬من هذا القانون‪ٌ .‬نشؤ بالمجلس القومً للطفولة‬
‫واألمومة إدارة عامة لنجدة الطفل‪ ،‬تختص بتلقً الشكاوى من األطفال والبالؽٌن‪،‬‬
‫ومعالجتها بما ٌحقق سرعة إنقاذ الطفل من كل عنؾ أو خطر أو إهمال‪ ،‬وتضم‬
‫اإلدارة فً عضوٌتها ممثلٌن لوزارات العدل والداخلٌة والتضامن االجتماعً‬
‫والتنمٌة المحلٌة ٌختارهم الوزراء المختصون‪ ،‬وممثلٌن لمإسسات المجتمع المدنً‬
‫ٌختارهم األمٌن العام للمجلس‪ ،‬ومن ٌرى األمٌن العام االستعانة بهم‪.‬‬
‫وإلدارة نجدة الطفل صبلحٌات طلب التحقٌق فٌما ٌرد إلٌها من ببلؼات‪ ،‬ومتابعة‬
‫نتابج التحقٌقات‪ ،‬وإرسال تقارٌر بما ٌتكشؾ لها إلى جهات االختصاص‪.‬‬
‫المادة ‪91‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫إذا وجد الطفل فً إحدى حاالت التعرض للخطر المنصوص علٌها فً البندٌن (‪)8‬‬
‫و(‪ )4‬والبنود من (‪ )1‬إلى (‪ )82‬من المادة (‪ )90‬من هذا القانون‪ ،‬عرض أمره على‬
‫اللجنة الفرعٌة لحماٌة الطفولة إلعمال شبونها المنصوص علٌها فً المادة (‪99‬‬
‫مكررا ا) من هذا القانون‪ ،‬وللجنة‪ ،‬إذا رأت لذلك مقتضى‪ ،‬أن تطلب من نٌابة الطفل‬
‫إنذار متولً أمر الطفل كتابة لتبلفً أسباب تعرضه للخطر‪ ،‬وٌجوز االعتراض‬
‫على هذا اإلنذار أمام محكمة الطفل خبلل عشرة أٌام من تارٌخ تسلٌمه‪ ،‬وٌتبع فً‬
‫نظر هذا االعتراض والفصل فٌه اإلجراءات المقررة لبلعتراض فً األوامر‬
‫الجنابٌة‪ ،‬وٌكون الحكم فٌه نهابٌاا‪.‬‬
‫وإذا وجد الطفل فً إحدى حاالت التعرض للخطر المشار إلٌها فً الفقرة السابقة‪،‬‬
‫بعد صٌرورة اإلنذار نهابٌاا‪ ،‬عرض أمره على اللجنة الفرعٌة لحماٌة الطفولة‪،‬‬

‫ا‬
‫فضبل عن السلطات المقررة لها فً الفقرة السابقة‪ ،‬عرض أمر الطفل على‬
‫وللجنة‬
‫نٌابة الطفل لٌُتخذ فً شؤنه أحد التدابٌر المنصوص علٌها فً المادة (‪ )818‬من هذا‬
‫القانون‪ ،‬فإذا كان الطفل لم ٌبلػ السابعة من عمره فبل ٌتخذ فً شؤنه إال تدبٌرا‬
‫التسلٌم أو اإلٌداع فً إحدى المستشفٌات المتخصصة‪.‬‬
‫المادة ‪ 91‬مكرر‬
‫على كل من علم بتعرض الطفل للخطر أن ٌقدم إلٌه ما فً مكنته من المساعدة‬
‫العاجلة الكفٌلة بتوقً الخطر أو زواله عنه‪.‬‬
‫المادة ‪99‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌكون للجان حماٌة الطفولة الفرعٌة تلقى الشكاوى عن حاالت تعرض الطفل‬
‫للخطر‪ ،‬ولها فً هذه الحالة ‪ -‬بعد التحقق من جدٌة الشكوى ‪ -‬استدعاء الطفل أو‬
‫أبوٌه أو متولً أمره أو المسبول عنه واالستماع إلى أقوالهم حول الوقابع موضوع‬
‫الشكوى‪.‬‬
‫وعلى اللجنة فحص الشكوى والعمل على إزالة أسبابها‪ ،‬فإذا عجزت عن ذلك‪،‬‬
‫رفعت تقرٌرا ا بالواقعة وما تم فٌها من إجراءات إلى اللجنة العامة لحماٌة الطفولة‪،‬‬
‫لتتخذ ما ٌلزم من إجراءات قانونٌة‪.‬‬
‫المادة ‪ 99‬مكرر‬
‫تقوم اللجان الفرعٌة لحماٌة الطفولة باتخاذ ما تراه من التدابٌر واإلجراءات اآلتٌة‪:‬‬
‫‪1‬إبقاء الطفل فً عابلته مع التزام األبوٌن باتخاذ اإلجراءات البلزمة لرفع الخطر‬‫المحدق به وذلك فً آجال محددة ورهن رقابة دورٌة من لجنة حماٌة الطفولة‪.‬‬
‫‪2‬إبقاء الطفل فً عابلته مع تنظٌم طرق التدخل االجتماعً من الجهة المعنٌة بتقدٌم‬‫الخدمات االجتماعٌة والتربوٌة والصحٌة البلزمة للطفل وعابلته ومساعدتها‪.‬‬
‫‪3‬إبقاء الطفل فً عابلته مع أخذ االحتٌاطات البلزمة لمنع كل اتصال بٌنه وبٌن‬‫األشخاص الذٌن من شؤنهم أن ٌتسببوا له فٌما ٌهدد صحته أو سبلمته البدنٌة أو‬
‫المعنوٌة‪.‬‬
‫‪4‬التوصٌة لدى المحكمة المختصة بإٌداع الطفل مإق اتا لحٌن زوال الخطر عنه لدى‬‫عابلة أو هٌبة أو مإسسة اجتماعٌة أو تربوٌة أخرى وعند االقتضاء بمإسسة صحٌة‬
‫أو عبلجٌة وذلك طب اقا لئلجراءات المقررة قانو انا‪.‬‬
‫‪5‬التوصٌة لدى المحكمة المختصة باتخاذ التدابٌر العاجلة البلزمة لوضع الطفل فً‬‫إحدى مإسسات االستقبال أو إعادة التؤهٌل أو المإسسات العبلجٌة أو لدى عابلة‬
‫مإتمنة أو هٌبة أو مإسسة اجتماعٌة أو تعلٌمٌة مبلبمة للمدة البلزمة لزوال الخطر‬

‫عنه‪ ،‬وذلك فً حاالت تعرض الطفل للخطر أو إهماله من قبل األبوٌن أو متولً‬
‫أمره‪.‬‬
‫وللجنة‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬أن ترفع األمر إلى محكمة األسرة للنظر فً إلزام المسبول‬
‫عن الطفل بنفقة وقتٌة‪ ،‬وٌكون قرار المحكمة فً ذلك واجب التنفٌذ وال ٌوقفه الطعن‬
‫فٌه‪.‬‬
‫وفً حاالت الخطر المحدق تقوم اإلدارة العامة لنجدة الطفل بالمجلس القومً‬
‫للطفولة واألمومة أو لجنة حماٌة أٌهما أقرب باتخاذ ما ٌلزم من إجراءات عاجلة‬
‫إلخراج الطفل من المكان الذي ٌتعرض فٌه للخطر ونقله إلى مكان آمن بما فً ذلك‬
‫االستعانة برجال السلطة عند االقتضاء‪.‬‬
‫وٌعتبر خطرا ا محد اقا كل عمل إٌجابً أو سلبً ٌهدد حٌاة الطفل أو سبلمته البدنٌة أو‬
‫المعنوٌة على نحو ال ٌمكن تبلفٌه بمرور الوقت‪.‬‬
‫المادة ‪ 99‬مكرر (أ)‬
‫تقوم لجان حماٌة الطفولة بصفة دورٌة بمتابعة إجراءات ونتابج تنفٌذ التدابٌر‬
‫المتخذة فً شؤن الطفل‪ ،‬ولها أن توصً‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬بإعادة النظر فً هذه‬
‫التدابٌر وتبدٌلها أو وقفها بما ٌحقق قدر اإلمكان إبقاء الطفل فً محٌطه العابلً‪،‬‬
‫وعدم فصله عنه إال كمبلذ أخٌر‪ ،‬وألقصر فترة زمنٌة ممكنة‪ ،‬وإعادته إلٌه فً‬
‫أقرب وقت‪.‬‬
‫المادة ‪811‬‬
‫إذا وقع الفعل المكون للجرٌمة تحت تؤثٌر مرض عقلً أو نفسً أو ضعؾ عقلً‬
‫أفقد الطفل القدرة على اإلدراك أو االختٌار أو كان وقت الجرٌمة مصاباا بحالة‬
‫مرضٌة أضعفت على نحو جسٌم إدراكه أو حرٌة اختٌاره‪ ،‬حُكم بإٌداعه أحد‬
‫المستشفٌات أو المإسسات المتخصصة‪.‬‬
‫وٌتخذ هذا التدبٌر وف اقا لؤلوضاع المقررة فً القانون بالنسبة إلى من ٌصاب بإحدى‬
‫هذه الحاالت أثناء التحقٌق أو بعد صدور الحكم‪.‬‬
‫المادة ‪818‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌُحكم على الطفل الذي لم تجاوز سنه خمس عشرة سنة مٌبلدٌة كاملة‪ ،‬إذا ارتكب‬
‫جرٌمة‪ ،‬بؤحد التدابٌر اآلتٌة‪:‬‬
‫‪1‬التوبٌخ‪.‬‬‫‪2‬التسلٌم‪.‬‬‫‪3-‬اإللحاق بالتدرٌب والتؤهٌل‪.‬‬

‫‪4‬اإللزام بواجبات معٌنة‪.‬‬‫‪5‬االختبار القضابً‪.‬‬‫‪6‬العمل للمنفعة العامة بما ال ٌضر بصحة الطفل أو نفسٌته‪ ،‬وتحدد البلبحة‬‫التنفٌذٌة لهذا القانون أنواع هذا العمل وضوابطها‪.‬‬
‫‪7‬اإلٌداع فً إحدى المستشفٌات المتخصصة‪.‬‬‫‪8‬اإلٌداع فً إحدى مإسسات الرعاٌة االجتماعٌة‪.‬‬‫وعدا المصادرة وإؼبلق المحال ورد الشًء إلى أصله ال ٌحكم على هذا الطفل بؤي‬
‫عقوبة أو تدبٌر منصوص علٌه فً قانون آخر‪.‬‬
‫المادة ‪814‬‬
‫التوبٌخ هو توجٌه المحكمة اللوم والتؤنٌب إلى الطفل على ما صدر منه وتحذٌره بؤال‬
‫ٌعود إلى مثل هذا السلوك مرة أخرى‪.‬‬
‫المادة ‪813‬‬
‫ٌُسلم الطفل إلى أحد أبوٌه أو إلى من له الوالٌة أو الوصاٌة علٌه‪ ،‬فإذا لم تتوافر فً‬
‫أٌهم الصبلحٌة للقٌام بتربٌته سُلم إلى شخص مإتمن ٌتعهد بتربٌته وحسن سٌره أو‬
‫إلى أسرة موثوق بها ٌتعهد عابلها بذلك‪.‬‬
‫وإذا كان الطفل ذا مال أو كان له من ٌلزم باإلنفاق علٌه قانو انا وطلب من حكم‬
‫بتسلٌمه إلٌه تقرٌر نفقة له وجب على القاضً أن ٌعٌن فً حكمه بالتسلٌم المبلػ‬
‫الذي ٌحصل من مال الطفل أو ما ٌلزم به المسبول عن النفقة وذلك بعد إعبلنه‬
‫بالجلسة المحددة ومواعٌد أداء النفقة‪ ،‬وٌكون تحصٌلها بطرٌق الحجز اإلداري‪،‬‬
‫وٌكون الحكم بتسلٌم الطفل إلى ؼٌر الملتزم باإلنفاق لمدة ال تزٌد على ثبلث سنوات‪.‬‬
‫المادة ‪812‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌكون تدرٌب الطفل وتؤهٌله بؤن تعهد المحكمة به إلى أحد المراكز المخصصة لذلك‬
‫أو إلى أحد المصانع أو المتاجر أو المزارع التً تقبل تدرٌبه وبما ٌتناسب مع‬
‫ظروؾ الطفل‪ ،‬مدة تحددها المحكمة فً حكمها‪ ،‬على أال تزٌد مدة بقاء الطفل فً‬
‫الجهات المشار إلٌها على ثبلث سنوات‪ ،‬وذلك بما ال ٌعٌق انتظام الطفل فً التعلٌم‬
‫األساسً‪.‬‬
‫المادة ‪811‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫اإللزام بواجبات معٌنة ٌكون بحظر ارتٌاد أنواع من المحال‪ ،‬أو بفرض الحضور‬
‫فً أوقات محددة أمام أشخاص أو هٌبات معٌنة‪ ،‬أو بالمواظبة على بعض‬
‫االجتماعات التوجٌهٌة‪ ،‬أو ؼٌر ذلك من القٌود التً تحدد بقرار من الوزٌر المختص‬

‫بالشبون االجتماعٌة‪ ،‬وٌكون الحكم بهذا التدبٌر لمدة ال تقل عن ستة أشهر وال تزٌد‬
‫على ثبلث سنوات‪.‬‬
‫المادة ‪810‬‬
‫ٌكون االختبار القضابً بوضع الطفل فً بٌبته الطبٌعٌة تحت التوجٌه واإلشراؾ‬
‫ومع مراعاة الواجبات التً تحددها المحكمة‪ ،‬وال ٌجوز أن تزٌد مدة االختبار‬
‫القضابً على ثبلث سنوات‪ ،‬فإذا فشل الطفل فً االختبار عُرض األمر على‬
‫المحكمة لتتخذ ما تراه مناسباا من التدابٌر األخرى الواردة بالمادة (‪ )818‬من هذا‬
‫القانون‪.‬‬
‫المادة ‪817‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌكون إٌداع الطفل فً إحدى مإسسات الرعاٌة االجتماعٌة لؤلحداث التابعة للوزارة‬
‫المختصة بالشبون االجتماعٌة أو المعترؾ بها منها‪ ،‬فإذا كان الطفل معا اقا ٌكون‬
‫اإلٌداع فً معهد مناسب لتؤهٌله‪ ،‬وال تحدد المحكمة فً حكمها مدة لئلٌداع‪ ،‬وٌجب‬
‫على المحكمة متابعة أمر الحدث عن طرٌق تقرٌر تقدمه المإسسة التً أودع بها‬
‫الطفل كل شهرٌن على األكثر لتقرر المحكمة إنهاء التدبٌر فورا ا أو إبداله حسب‬
‫االقتضاء على أن تراعى أن ٌكون اإلٌداع ألقصر فترة ممكنة‪ ،‬وفً جمٌع األحوال‬
‫ٌتعٌن أال تقضً المحكمة بتدبٌر اإلٌداع إال كمبلذ أخٌر‪.‬‬
‫وفً جمٌع األحوال‪ٌ ،‬جب أال تزٌد مدة اإلٌداع على عشر سنوات فً الجناٌات‬
‫وخمس سنوات فً الجنح‪.‬‬
‫المادة ‪811‬‬
‫ٌلحق المحكوم بإٌداعه أحد المستشفٌات المتخصصة‪ ،‬بالجهات التً ٌلقى فٌها العناٌة‬
‫التً تدعو إلٌها حالته‪.‬‬
‫وتتولى المحكمة الرقابة على بقابه تحت العبلج فً فترات دورٌة ال ٌجوز أن تزٌد‬
‫أي فترة منها على سنة ٌعرض علٌها خبللها تقارٌر األطباء‪ ،‬وتقرر إخبلء سبٌله إذا‬
‫تبٌن لها أن حالته تسمح بذلك‪ ،‬وإذا بلػ الطفل سن الحادٌة والعشرٌن وكانت حالته‬
‫تستدعً استمرار عبلجه نقل إلى أحد المستشفٌات المخصصة لعبلج الكبار‪.‬‬
‫المادة ‪819‬‬
‫النص النهابً للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫إذا ارتكب الطفل الذي لم تجاوز سنه خمس عشرة سنة جرٌمتٌن أو أكثر وجب‬
‫الحكم بتدبٌر واحد مناسب‪ ،‬وٌتبع ذلك إذا ظهر بعد الحكم بالتدبٌر أن الطفل ارتكب‬
‫جرٌمة أخرى سابقة أو الحقة على ذلك الحكم‪.‬‬

‫المادة ‪881‬‬
‫ٌنتهً التدبٌر حتماا ببلوغ المحكوم علٌه ثمانٌة عشر عاما‪ ،‬ومع ذلك ٌجوز للمحكمة‬
‫فً مواد الجناٌات بناء على طلب النٌابة العامة وبعد أخذ رأي المراقب االجتماعً‬
‫الحكم بوضع المحكوم علٌه تحت االختبار القضابً‪ ،‬وذلك لمدة ال تزٌد على سنتٌن‪،‬‬
‫وإذا كانت حالة المحكوم بإٌداعه أحد المستشفٌات المتخصصة تستدعً استمرار‬
‫عبلجه ُنقل إلى أحد المستشفٌات التً تناسب حالته وف اقا لما نصت علٌه المادة‬
‫(‪ )811‬من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪888‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ال ٌحكم باإلعدام وال بالسجن المإبد وال بالسجن المشدد على المتهم الذي لم ٌجاوز‬
‫سنه الثامنة عشرة سنة مٌبلدٌة كاملة وقت ارتكاب الجرٌمة‪.‬‬
‫ومع عدم اإلخبلل بحكم المادة (‪ )87‬من قانون العقوبات‪ ،‬إذا ارتكب الطفل الذي‬
‫تجاوزت سنه خمس عشرة سنة جرٌمة عقوبتها اإلعدام أو السجن المإبد أو السجن‬
‫المشدد ٌحكم علٌه بالسجن‪ ،‬وإذا كانت الجرٌمة عقوبتها السجن ٌحكم علٌه بالحبس‬
‫مدة ال تقل عن ثبلثة أشهر‪.‬‬
‫وٌجوز للمحكمة ا‬
‫بدال من الحكم بعقوبة الحبس أن تحكم علٌه بالتدبٌر المنصوص‬
‫علٌه فً البند (‪ )1‬من المادة (‪ )818‬من هذا القانون‪.‬‬
‫أما إذا ارتكب الطفل الذي تجاوزت سنه خمس عشرة سنة جنحة معاقباا علٌها‬
‫بالحبس جاز للمحكمة‪ ،‬ا‬
‫بدال من الحكم بالعقوبة المقررة لها‪ ،‬أن تحكم بؤحد التدابٌر‬
‫المنصوص علٌها فً البنود (‪ )1‬و(‪ )0‬و(‪ )1‬من المادة (‪ )818‬من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪884‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ال ٌجوز احتجاز األطفال أو حبسهم أو سجنهم مع ؼٌرهم من البالؽٌن فً مكان‬
‫واحد‪ ،‬وٌراعى فً تنفٌذ االحتجاز تصنٌؾ األطفال بحسب السن والجنس ونوع‬
‫الجرٌمة‪.‬‬
‫وٌعاقب بالحبس مدة ال تقل عن ثبلثة أشهر وال تزٌد على سنتٌن وبؽرامة ال تقل‬
‫عن ألؾ جنٌه وال تجاوز خمسة آالؾ جنٌه أو بإحدى هاتٌن العقوبتٌن كل موظؾ‬
‫عام أو مكلؾ بخدمة عامة احتجز أو حبس أو سجن ا‬
‫طفبل مع بالػ أو أكثر فً مكان‬
‫واحد‪.‬‬

‫المادة ‪883‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌعاقب بؽرامة ال تجاوز ثبلثمابة جنٌه من أهمل‪ ،‬بعد إنذاره طب اقا للفقرة األولى من‬
‫المادة (‪ )91‬من هذا القانون‪ ،‬مراقبة الطفل وترتب على ذلك تعرضه للخطر فً‬
‫إحدى الحاالت المشار إلٌها فً الفقرة األولى من المادة (‪ )91‬من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪882‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌعاقب بؽرامة ال تقل عن مابتً جنٌه وال تجاوز ألؾ جنٌه من سُلم إلٌه طفل وأهمل‬
‫فً أداء أحد واجباته إذا ترتب على ذلك ارتكاب الطفل جرٌمة أو تعرضه للخطر‬
‫فً إحدى الحاالت المبٌنة فً هذا القانون‪.‬‬
‫فإذا كان ذلك ناش ابا عن إخبلل جسٌم بواجباته تكون العقوبة الحبس مدة ال تقل عن‬
‫ثبلثة أشهر وال تجاوز سنة وؼرامة ال تقل عن ألؾ جنٌه وال تجاوز خمسة آالؾ‬
‫جنٌه أو بإحدى هاتٌن العقوبتٌن‪.‬‬
‫المادة ‪881‬‬
‫عدا األبوٌن واألجداد والزوج والزوجة ٌعاقب بالحبس وبؽرامة ال تزٌد على ألؾ‬
‫جنٌه أو بإحدى هاتٌن العقوبتٌن كل من أخفى ا‬
‫طفبل حُكم بتسلٌمه لشخص أو جهة‬
‫طب اقا ألحكام هذا القانون أو دفعه للفرار أو ساعده على ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪880‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫مع عدم اإلخبلل بؤحكام المساهمة الجنابٌة‪ٌ ،‬عاقب كل بالػ حرض ا‬
‫طفبل على‬
‫ارتكاب جنحة أو أعده لذلك أو ساعده علٌها أو سهلها له بؤي وجه ولم ٌبلػ مقصده‬
‫من ذلك بما ال ٌجاوز نصؾ الحد األقصى للعقوبة المقررة لتلك الجرٌمة‪.‬‬
‫وتكون العقوبة الحبس مدة ال تقل عن ستة أشهر إذا استعمل الجانً مع الطفل‬
‫وسابل إكراه أو تهدٌد أو كان من أصوله أو من المسبولٌن عن تربٌته أو مبلحظته‬
‫أو كان مُسلماا إلٌه بمقتضى القانون‪ ،‬أو كان خادماا عند أي ممن تقدم ذكرهم‪.‬‬
‫وفً جمٌع األحوال إذا وقعت الجرٌمة على أكثر من طفل‪ ،‬ولو فً أوقات مختلفة‪،‬‬
‫كانت العقوبة الحبس مدة ال تقل عن سنة وال تزٌد على سبع سنوات‪.‬‬
‫وٌعاقب بالعقوبة المقررة للشروع فً الجرٌمة المُحرض علٌها‪ ،‬كل بالػ حرض‬
‫ا‬
‫طفبل على ارتكاب جناٌة أو أعده لذلك أو ساعده علٌها أو سهلها له بؤي وجه ولم‬
‫ٌبلػ مقصده من ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪ 880‬مكرر‬
‫ٌزاد بمقدار المثل الحد األدنى للعقوبة المقررة ألي جرٌمة إذا وقعت من بالػ على‬

‫طفل‪ ،‬أو إذا ارتكبها أحد والدٌه أو من له الوالٌة أو الوصاٌة علٌه أو المسبول عن‬
‫مبلحظته وتربٌته أو من له سلطة علٌه‪ ،‬أو كان خادماا عند من تقدم ذكرهم‪.‬‬

‫المادة ‪ 880‬مكرر (أ)‬
‫ٌعاقب بالحبس مدة ال تقل عن سنتٌن وبؽرامة ال تقل عن عشرة آالؾ جنٌه وال‬
‫تجاوز خمسٌن ألؾ جنٌه كل من استورد أو صدر أو أنتج أو أعد أو عرض أو طبع‬
‫أو روج أو حاز أو بث أي أعمال إباحٌة ٌشارك فٌها أطفال أو تتعلق باالستؽبلل‬
‫الجنسً للطفل‪ ،‬وٌحكم بمصادرة األدوات واآلالت المستخدمة فً ارتكاب الجرٌمة‬
‫واألموال المتحصلة منها‪ ،‬وؼلق األماكن محل ارتكابها مدة ال تقل عن ستة أشهر‪،‬‬
‫وذلك كله مع عدم اإلخبلل بحقوق الؽٌر حسن النٌة‪.‬‬
‫ومع عدم اإلخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها فً قانون آخر‪ٌ ،‬عاقب بذات العقوبة‬
‫كل من‪:‬‬
‫(أ) استخدم الحاسب اآللً أو اإلنترنت أو شبكات المعلومات أو الرسوم المتحركة‬
‫إلعداد أو لحفظ أو لمعالجة أو لعرض أو لطباعة أو لنشر أو لتروٌج أنشطة أو‬
‫أعمال إباحٌة تتعلق بتحرٌض األطفال أو استؽبللهم فً الدعارة واألعمال اإلباحٌة‬
‫أو التشهٌر بهم أو بٌعهم‪.‬‬
‫(ب) استخدم الحاسب اآللً أو اإلنترنت أو شبكات المعلومات أو الرسوم المتحركة‬
‫لتحرٌض األطفال على االنحراؾ أو لتسخٌرهم فً ارتكاب جرٌمة أو على القٌام‬
‫بؤنشطة أو أعمال ؼٌر مشروعة أو منافٌة لآلداب‪ ،‬ولو لم تقع الجرٌمة ا‬
‫فعبل‪.‬‬
‫المادة ‪ 880‬مكرر (ب)‬
‫مع عدم اإلخبلل بؤي عقوبة أشد ٌنص علٌها فً قانون آخر‪ٌ ،‬عاقب بؽرامة ال تقل‬
‫عن عشرة آالؾ جنٌه وال تجاوز خمسٌن ألؾ جنٌه كل من نشر أو أذاع بؤحد‬
‫أجهزة اإلعبلم أي معلومات أو بٌانات‪ ،‬أو أي رسوم أو صور تتعلق بهوٌة الطفل‬
‫حال عرض أمره على الجهات المعنٌة باألطفال المعرضٌن للخطر أو المخالفٌن‬
‫للقانون‪.‬‬
‫المادة ‪ 880‬مكرر (ج)‬
‫تسري أحكام انقضاء الدعوى الجنابٌة بالصلح أو التصالح‪ ،‬المقررة فً قانون‬
‫اإلجراءات الجنابٌة أو أي قانون آخر‪ ،‬على الجرابم التً ٌرتكبها الطفل‪.‬‬
‫المادة ‪ 880‬مكرر (د)‬
‫ٌكون لؤلطفال المجنً علٌهم واألطفال الشهود‪ ،‬فً جمٌع مراحل الضبط والتحقٌق‬
‫والمحاكمة والتنفٌذ‪ ،‬الحق فً االستماع إلٌهم وفً المعاملة بكرامة وإشفاق‪ ،‬مع‬

‫االحترام الكامل لسبلمتهم البدنٌة والنفسٌة واألخبلقٌة‪ ،‬والحق فً الحماٌة والمساعدة‬
‫الصحٌة واالجتماعٌة والقانونٌة وإعادة التؤهٌل والدمج فً المجتمع‪ ،‬فً ضوء‬
‫المبادئ التوجٌهٌة لؤلمم المتحدة بشؤن توفٌر العدالة لؤلطفال ضحاٌا الجرٌمة‬
‫والشهود علٌها‪.‬‬
‫المادة ‪887‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌكون للموظفٌن الذٌن ٌعٌنهم وزٌر العدل باالتفاق مع الوزٌر المختص بالشبون‬
‫االجتماعٌة فً دوابر اختصاصهم سلطة الضبط القضابً فٌما ٌختص بالجرابم التً‬
‫تقع من األطفال وحاالت تعرٌضهم للخطر وسابر الجرابم المنصوص علٌها فً هذا‬
‫القانون‪.‬‬

‫المادة ‪881‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌصدر باختٌار المراقبٌن االجتماعٌٌن وتحدٌد الشروط الواجب توافرها فٌهم قرار‬
‫من الوزٌر المختص بالشبون االجتماعٌة‪.‬‬
‫المادة ‪889‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ال ٌحبس احتٌاطٌاا الطفل الذي لم ٌجاوز خمس عشرة سنة‪ ،‬وٌجوز للنٌابة العامة‬
‫إٌداعه إحدى دور المبلحظة مدة ال تزٌد على أسبوع وتقدٌمه عند كل طلب إذا كانت‬
‫ظروؾ الدعوى تستدعً التحفظ علٌه‪ ،‬على أال تزٌد مدة اإلٌداع على أسبوع ما لم‬
‫تؤمر المحكمة بمدها وف اقا لقواعد الحبس االحتٌاطً المنصوص علٌها فً قانون‬
‫اإلجراءات الجنابٌة‪.‬‬
‫وٌجوز ا‬
‫بدال من اإلجراء المنصوص علٌه فً الفقرة السابقة األمر بتسلٌم الطفل إلى‬
‫أحد والدٌه أو لمن له الوالٌة علٌه للمحافظة علٌه وتقدٌمه عند كل طلب‪ ،‬وٌعاقب‬
‫على اإلخبلل بهذا الواجب بؽرامة ال تجاوز مابة جنٌه‪.‬‬
‫المادة ‪841‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫تشكل فً مقر كل محافظة محكمة أو أكثر للطفل‪ ،‬وٌجوز بقرار من وزٌر العدل‬
‫إنشاء محاكم للطفل فً ؼٌر ذلك من األماكن‪ ،‬وتحدد دوابر اختصاصها فً قرار‬
‫إنشابها‪.‬‬
‫وتتولى أعمال النٌابة العامة أمام تلك المحاكم نٌابات متخصصة للطفل ٌصدر‬

‫بإنشابها قرار من وزٌر العدل‪.‬‬
‫المادة ‪848‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫تشكل محكمة الطفل من ثبلثة قضاة‪ ،‬وٌعاون المحكمة خبٌران من األخصابٌٌن‬
‫أحدهما على األقل من النساء‪ ،‬وٌكون حضورهما إجراءات المحاكمة وجوبٌاا‪ ،‬وعلى‬
‫الخبٌرٌن أن ٌقدما تقرٌرهما للمحكمة بعد بحث ظروؾ الطفل من جمٌع الوجوه‪،‬‬
‫وذلك قبل أن تصدر المحكمة حكمها‪.‬‬
‫وٌعٌن الخبٌران المشار إلٌهما بقرار من وزٌر العدل باالتفاق مع الوزٌر المختص‬
‫بالشبون االجتماعٌة‪ ،‬وتحدد الشروط الواجب توافرها فٌمن ٌعٌن خبٌرا ا بقرار من‬
‫الوزٌر المختص بالشبون االجتماعٌة‪.‬‬
‫وٌكون استبناؾ األحكام الصادرة من محكمة الطفل أمام محكمة استبنافٌة تشكل بكل‬
‫محكمة ابتدابٌة من ثبلث قضاة‪ ،‬اثنان منهما على األقل بدرجة ربٌس محكمة‪،‬‬
‫وٌراعى حكم الفقرتٌن السابقتٌن فً تشكٌل هذه المحكمة‪.‬‬
‫المادة ‪844‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫تختص محكمة الطفل دون ؼٌرها بالنظر فً أمر الطفل عند اتهامه فً إحدى‬
‫الجرابم أو تعرضه لبلنحراؾ‪ ،‬كما تختص بالفصل فً الجرابم المنصوص علٌها‬
‫فً المواد من ‪ 883‬إلى ‪ 880‬والمادة ‪ 889‬من هذا القانون‪.‬‬
‫واستثناء من حكم الفقرة السابقة ٌكون االختصاص لمحكمة الجناٌات أو محكمة أمن‬
‫الدولة العلٌا بحسب األحوال‪ ،‬بنظر قضاٌا الجناٌات التً ٌتهم فٌها طفل جاوزت سنه‬
‫خمس عشرة سنة وقت ارتكابه الجرٌمة متى أسهم فً الجرٌمة ؼٌر طفل واقتضى‬
‫األمر رفع الدعوى الجنابٌة علٌه مع الطفل‪ ،‬وفً هذه الحالة ٌجب على المحكمة قبل‬
‫أن تصدر حكمها أن تبحث ظروؾ الطفل من جمٌع الوجوه‪ ،‬ولها أن تستعٌن فً‬
‫ذلك بمن تراه من الخبراء‪.‬‬
‫المادة ‪843‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫ٌتحدد اختصاص محكمة الطفل بالمكان الذي وقعت فٌه الجرٌمة أو توافرت فٌه‬
‫إحدى حاالت التعرض لبلنحراؾ أو بالمكان الذي ضبط فٌه الطفل أو ٌقٌم فٌه هو‬
‫أو ولٌه أو وصٌه أو أمه بحسب األحوال‪.‬‬
‫وٌجوز للمحكمة عند االقتضاء أن تنعقد فً إحدى مإسسات الرعاٌة االجتماعٌة‬
‫لؤلطفال التً ٌودع فٌها الطفل‪.‬‬
‫المادة ‪842‬‬

‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫ٌُتبع أمام محكمة الطفل فً جمٌع األحوال القواعد واإلجراءات المقررة فً مواد‬
‫الجنح ما لم ٌنص القانون على خبلؾ ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪841‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫للطفل الحق فً المساعدة القانونٌة‪ ،‬وٌجب أن ٌكون له فً مواد الجناٌات وفً مواد‬
‫الجنح المعاقب علٌها بالحبس وجوباا محام ٌدافع عنه فً مرحلتً التحقٌق‬
‫والمحاكمة‪ ،‬فإذا لم ٌكن قد اختار محامٌاا تولت النٌابة العامة أو المحكمة ندبه‪ ،‬وذلك‬
‫طب اقا للقواعد المقررة فً قانون اإلجراءات الجنابٌة‪.‬‬
‫المادة ‪840‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫ال ٌجوز أن ٌحضر محاكمة الطفل أمام محكمة الطفل إال أقاربه والشهود‬
‫والمحامون والمراقبون االجتماعٌون ومن تجٌز له المحكمة الحضور بإذن خاص‪.‬‬
‫وللمحكمة أن تؤمر بإخراج الطفل من الجلسة بعد سإاله أو بإخراج أحد ممن ذكروا‬
‫فً الفقرة السابقة إذا رأت ضرورة لذلك‪ ،‬على أنه ال ٌجوز فً حالة إخراج الطفل‬
‫أن تؤمر بإخراج محامٌه أو المراقب االجتماعً‪ ،‬كما ال ٌجوز للمحكمة الحكم‬
‫باإلدانة إال بعد إفهام الطفل بما تم فً ؼٌبته من إجراءات‪ ،‬وللمحكمة إعفاء الطفل‬
‫من حضور المحاكمة بنفسه إذا رأت أن مصلحته تقتضً ذلك‪ ،‬وٌُكتفى بحضور‬
‫ولٌه أو وصٌه نٌابة عنه‪ ،‬وفً هذه الحالة ٌعتبر الحكم حضورٌاا‪.‬‬
‫المادة ‪847‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ٌُنشا المراقبون المشار إلٌهم فً المادة (‪ )881‬من هذا القانون لكل طفل متهم‬
‫ا‬
‫بجناٌة أو جنحة وقبل التصرؾ فً الدعوى مل افا ٌتضمن فح ا‬
‫كامبل لحالته‬
‫صا‬
‫التعلٌمٌة والنفسٌة والعقلٌة والبدنٌة واالجتماعٌة وٌتم التصرؾ فً الدعوى على‬
‫ضوء ما ورد فٌه‪.‬‬
‫وٌجب على المحكمة قبل الحكم فً الدعوى أن تناقش واضعً تقارٌر الفحص‬
‫المشار إلٌها فٌما ورد بها ولها أن تؤمر بفحوص إضافٌة‪.‬‬
‫المادة ‪841‬‬
‫إذا رأت المحكمة أن حالة الطفل البدنٌة أو العقلٌة أو النفسٌة تستلزم فحصه قبل‬
‫الفصل فً الدعوى قررت وضعه تحت المبلحظة فً أحد األماكن المناسبة المدة‬
‫التً تلزم لذلك‪ ،‬وٌوقؾ السٌر فً الدعوى إلى أن ٌتم هذا الفحص‪.‬‬
‫المادة ‪849‬‬

‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫ال ُتقبل الدعوى المدنٌة أمام محكمة الطفل‪.‬‬
‫المادة ‪831‬‬
‫ٌكون الحكم الصادر على الطفل بالتدابٌر واجب التنفٌذ ولو كان ا‬
‫قاببل لبلستبناؾ‪.‬‬
‫المادة ‪838‬‬
‫كل إجراء مما ٌوجب القانون إعبلنه إلى الطفل وكل حكم ٌصدر فً شؤنه‪ٌ ،‬بلػ إلى‬
‫أحد والدٌه أو من له الوالٌة علٌه أو إلى المسبول عنه‪ ،‬ولكل من هإالء أن ٌباشر‬
‫لمصلحة الطفل طرق الطعن المقررة فً القانون‪.‬‬
‫المادة ‪834‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫ٌجوز استبناؾ األحكام الصادرة من محكمة الطفل‪ ،‬عدا األحكام التً تصدر‬
‫بالتوبٌخ وبتسلٌم الطفل لوالدٌه أو لمن له الوالٌة علٌه‪ ،‬فبل ٌجوز استبنافها إال لخطؤ‬
‫فً تطبٌق القانون أو بطبلن فً الحكم أو فً اإلجراءات أثر فٌه‪.‬‬
‫وٌرفع االستبناؾ أمام دابرة تخصص لذلك فً المحكمة االبتدابٌة‪.‬‬
‫المادة ‪833‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫إذا حُكم على متهم بعقوبة باعتبار أن سنه تجاوزت الخامسة عشرة ثم ثبت بؤوراق‬
‫رسمٌة أنه لم ٌجاوزها‪ ،‬رفع المحامً العام األمر إلى المحكمة التً أصدرت الحكم‬
‫إلعادة النظر فٌه وف اقا للقانون‪ ،‬وإذا حكم على المتهم باعتبار أن سنه تجاوزت الثامنة‬
‫عشرة ثم ثبُت بؤوراق رسمٌة أنه لم ٌجاوزها رفع المحامً العام األمر إلى المحكمة‬
‫التً أصدرت الحكم إلعادة النظر فٌه والقضاء بإلؽاء حكمها وإحالة األوراق إلى‬
‫النٌابة العامة للتصرؾ‪.‬‬
‫وفً الحالتٌن السابقتٌن ٌوقؾ تنفٌذ الحكم وٌجوز التحفظ على المحكوم علٌه طب اقا‬
‫للمادة (‪ )889‬من هذا القانون‪.‬‬
‫وإذا حُكم على متهم باعتباره ا‬
‫طفبل‪ ،‬ثم ثبت بؤوراق رسمٌة أنه تجاوز الثامنة عشر‬
‫ٌجوز للمحامً العام أن ٌرفع األمر إلى المحكمة التً أصدرت الحكم لتعٌد النظر‬
‫فٌه على النحو المبٌن فً الفقرتٌن السابقتٌن‪.‬‬

‫المادة ‪832‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬

‫ٌختص ربٌس محكمة الطفل التً ٌُجرى التنفٌذ فً دابرتها دون ؼٌره بالفصل فً‬
‫جمٌع المنازعات وإصدار القرارات واألوامر المتعلقة بتنفٌذ األحكام الصادرة‪ ،‬على‬
‫أن ٌتقٌد فً الفصل فً اإلشكال فً التنفٌذ بالقواعد المنصوص علٌها فً قانون‬
‫اإلجراءات الجنابٌة‪.‬‬
‫وٌقوم ربٌس محكمة الطفل أو من ٌندبه من قضاة المحكمة أو خبٌر بها بزٌارة دور‬
‫المبلحظة ومراكز التدرٌب والتؤهٌل ومإسسات الرعاٌة االجتماعٌة والمستشفٌات‬
‫المتخصصة والمإسسات العقابٌة وؼٌر ذلك من الجهات التً تتعاون مع محكمة‬
‫الطفل والواقعة فً دابرة اختصاصها وذلك مرة على األقل كل ثبلثة أشهر‪ ،‬للتحقق‬
‫من قٌامها بواجباتها فً إعادة تؤهٌل الطفل ومساعدته إلعادة إدماجه فً المجتمع‪،‬‬
‫ولربٌس محكمة الطفل إرسال تقرٌر بمبلحظاته إلى اللجنة العامة لحماٌة الطفولة‬
‫المختصة إلعمال مقتضاه‪.‬‬
‫المادة ‪831‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-17-81 :‬‬
‫فٌما عدا تدبٌر التوبٌخ ٌتولى المراقب االجتماعً اإلشراؾ على تنفٌذ التدابٌر‬
‫المنصوص علٌها فً المواد من (‪ )818‬إلى (‪ )812‬من هذا القانون ومبلحظة‬
‫المحكوم علٌه بها وتقدٌم التوجٌهات له وللقابمٌن على تربٌته‪ ،‬وعلٌه أن ٌرفع إلى‬
‫محكمة الطفل تقارٌر دورٌة عن الطفل الذي ٌتولى أمره واإلشراؾ علٌه‪.‬‬
‫وعلى المسبول عن الطفل إخبار المراقب االجتماعً فً حالة موت الطفل أو‬
‫مرضه أو تؽٌٌر سكنه أو ؼٌابه دون إذن‪ ،‬وكذلك عن كل طارئ آخر ٌطرأ علٌه‪.‬‬
‫المادة ‪830‬‬
‫إذا خالؾ الطفل حكم التدبٌر المفروض علٌه بمقتضى إحدى المواد (‪ )812‬و(‪)811‬‬
‫و(‪ )810‬من هذا القانون فللمحكمة أن تؤمر بعد سماع أقواله بإطالة مدة التدبٌر بما‬
‫ال ٌجاوز نصؾ الحد األقصى المقرر بالمواد المشار إلٌها أو أن تستبدل به تدبٌرا ا‬
‫آخر ٌتفق مع حالته‪.‬‬
‫المادة ‪837‬‬
‫للمحكمة فٌما عدا التدبٌر المنصوص علٌه فً المادة (‪ )814‬من هذا القانون أن تؤمر‬
‫بعد اطبلعها على التقارٌر المقدمة إلٌها أو بناء على طلب النٌابة العامة أو الطفل أو‬
‫من له الوالٌة أو الوصاٌة علٌه أو من سلم إلٌه‪ ،‬بإنهاء التدبٌر أو بتعدٌل نظامه أو‬
‫بإبداله‪ ،‬مع مراعاة حكم المادة (‪ )881‬من هذا القانون‪ ،‬وإذا رُفض هذا الطلب فبل‬
‫ٌجوز تجدٌده إال بعد مرور ثبلثة أشهر على األقل من تارٌخ رفضه‪ ،‬وٌكون الحكم‬
‫الصادر فً هذا الشؤن ؼٌر قابل للطعن‪.‬‬
‫المادة ‪831‬‬

‫ال ٌُنفذ أي تدبٌر أؼفل تنفٌذه سنة كاملة من ٌوم النطق به إال بقرار ٌصدر من‬
‫المحكمة بناء على طلب النٌابة العامة بعد أخذ رأي المراقب االجتماعً‪.‬‬
‫المادة ‪839‬‬
‫النص النهابى للمادة بتارٌخ‪4111-10-81 :‬‬
‫ال ٌجوز التنفٌذ بطرٌق اإلكراه البدنً على المحكوم علٌهم الخاضعٌن ألحكام هذا‬
‫القانون الذٌن لم ٌتجاوزوا من العمر ثمانً عشرة سنة كاملة وقت التنفٌذ‪.‬‬
‫المادة ‪821‬‬
‫ال ٌُلزم األطفال بؤداء أي رسوم أو مصارٌؾ أمام جمٌع المحاكم فً الدعاوى‬
‫المتعلقة بهذا الباب‪.‬‬
‫المادة ‪828‬‬
‫النص النهابى للمادة‬
‫ٌكون تنفٌذ العقوبات المقٌدة للحرٌة المحكوم بها على األطفال فً مإسسات عقابٌة‬
‫خاصة ٌصدر بتنظٌمها قرار من الوزٌر المختص بالشبون االجتماعٌة باالتفاق مع‬
‫وزٌر الداخلٌة‪.‬‬
‫فإذا بلػ سن الطفل ثمانٌة عشر عاما‪ ،‬تنفذ علٌه العقوبة أو المدة الباقٌة منها فً أحد‬
‫السجون العمومٌة‪ ،‬وٌجوز مع ذلك استمرار التنفٌذ علٌه فً المإسسة العقابٌة إذا لم‬
‫ٌكن هناك خطورة من ذلك وكانت المدة الباقٌة من العقوبة ال تجاوز ستة أشهر‪.‬‬
‫المادة ‪824‬‬
‫ٌنشؤ لكل طفل محكوم علٌه ملؾ تنفٌذ ٌُضم إلٌه ملؾ الموضوع تودع فٌه جمٌع‬
‫األوراق المتعلقة بتنفٌذ الحكم الصادر علٌه وٌثبت فٌه ما ٌصدر فً شؤن التنفٌذ من‬
‫قرارات وأوامر وأحكام‪ ،‬وٌعرض هذا الملؾ على ربٌس المحكمة قبل اتخاذ أي‬
‫إجراء من اإلجراءات المنصوص علٌها فً المادة (‪ )832‬من هذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪823‬‬
‫ُتطبق األحكام الواردة فً قانون العقوبات وقانون اإلجراءات الجنابٌة فٌما لم ٌرد به‬
‫نص فً هذا الباب‪.‬‬
‫قانون الطفل ‪ -‬الباب التاسع ‪ -‬المجلس القومً للطفولة واألمومة‬
‫المادة ‪822‬‬
‫ٌُنشؤ مجلس ٌسمى "المجلس القومً للطفولة واألمومة" تكون له الشخصٌة‬
‫االعتبارٌة‪ ،‬ومقره مدٌنة القاهرة‪ ،‬وٌصدر بتشكٌله وتنظٌمه وتحدٌد اختصاصاته‬
‫قرار من ربٌس الجمهورٌة‪.‬‬

‫المادة ‪ 822‬مكرر‬
‫ٌنشؤ صندوق ٌتبع المجلس القومً للطفولة واألمومة ٌسمى صندوق رعاٌة الطفولة‬
‫واألمومة وتكون له الشخصٌة االعتبارٌة المستقلة وموازنة خاصة‪ ،‬وتبدأ السنة‬
‫المالٌة له ببداٌة السنة المالٌة للدولة‪ ،‬وتنتهً بنهاٌتها‪ ،‬وٌُرحل فابض الحساب من‬
‫سنة مالٌة إلى أخرى‪.‬‬
‫المادة ‪ 822‬مكرر (أ)‬
‫ٌكون للصندوق مجلس إدارة برباسة األمٌن العام للمجلس القومً للطفولة واألمومة‪،‬‬
‫وٌصدر بتشكٌل مجلس إدارة الصندوق ونظام العمل فٌه قرار من ربٌس مجلس‬
‫الوزراء‪ ،‬وتكون مدة مجلس إدارة الصندوق ثبلث سنوات قابلة للتجدٌد‪.‬‬
‫المادة ‪ 822‬مكرر (ب)‬
‫مجلس إدارة الصندوق هو الجهة المهٌمنة على شبونه‪ ،‬وله على وجه الخصوص ما‬
‫ٌؤتً‪:‬‬
‫‪1‬اتخاذ ما ٌلزم لتنمٌة موارد الصندوق‪.‬‬‫‪2‬إنشاء دور إٌواء ومدارس ومستشفٌات خاصة بالطفل‪.‬‬‫‪3‬إقامة مشروعات خدمٌة وإنتاجٌة وحفبلت وأسواق خٌرٌة ومعارض ومبارٌات‬‫رٌاضٌة لتحقٌق أهداؾ المجلس القومً للطفولة واألمومة‪ ،‬وذلك بعد الحصول على‬
‫التصرٌح من الجهات المعنٌة‪.‬‬
‫‪4‬توزٌع إعانات على الجهات المهتمة بالطفولة واألمومة‪.‬‬‫‪5‬القٌام بؤي عمل من شؤنه دعم حقوق الطفل‪.‬‬‫المادة ‪ 822‬مكرر (ج)‬
‫تتكون موارد الصندوق مما ٌؤتً‪:‬‬
‫)(المبالػ المدرجة بالموازنة العامة للدولة لدعم الصندوق‪.‬‬
‫)(الؽرامات ومقابل التصالح عن الجرابم المنصوص علٌها فً هذا القانون‪.‬‬
‫)(عوابد استثمار أموال الصندوق والعقارات التً تخصص له أو تإول إلٌه‪.‬‬
‫)(الهبات واإلعانات والتبرعات والوصاٌا التً ٌقرر مجلس إدارة الصندوق قبولها‪،‬‬
‫وتعفى هذه الهبات واإلعانات والتبرعات والوصاٌا من جمٌع أنواع الضرابب‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful