‫وجاء دور المجوس‬

‫البعاد التاريخية والعقائدية‬
‫والسياسية‬
‫للثورة اليرانية‬
‫الدكتور عبدال محمد الغريب‬
‫قامت شبكة الدفاع عن السنة بنشر هذه المادة العلمية على النترنت‬
‫ونسأل ال تعالى أن يجعل عملنا هذا خالصًا لوجهه تعالى‬

‫محتويات الكتاب‬
‫صفحة‬

‫مقدمة‬
‫الباب الول ‪:‬نظرات فى تاريخ ايران‬

‫الفصصصصصصصصصصصصصصصصصصل الول ‪ :‬ايسسسسسسسسسسسسسسسسران قبسسسسسسسسسسسسسسسسل السسسسسسسسسسسسسسسسسلم‬
‫‪17‬‬
‫‪21‬‬
‫المبحث الول ‪ :‬مزدا‬
‫المبحصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصث الثصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصاني ‪ :‬الزردشصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصتية‬
‫‪22‬‬
‫المبحصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصث الثصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصالث ‪ :‬المانويصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصة‬
‫‪25‬‬
‫المبحصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصث الرابصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصع ‪ :‬المازدكيصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصة‬
‫‪27‬‬

‫الفصصصصصصصصصصل الثصصصصصصصصصاني ‪:‬موقسسسسسسسسسف الفسسسسسسسسسرس مسسسسسسسسسن السسسسسسسسسسلم‬
‫‪35‬‬
‫الفصصصصصصصل الثصصصصصصالث ‪ :‬مسسسسسؤامرات الفسسسسسرس بعسسسسسد الفتسسسسسح السسسسسسلمي‬
‫‪51‬‬
‫‪53‬‬
‫المبحث الول ‪ :‬اغتيال الفاروق‬
‫المبحصصصصصصصصث الثصصصصصصصصاني ‪ :‬مصصصصصصصصاذا وراء تشصصصصصصصصيع المجصصصصصصصصوس لل الصصصصصصصصبيت‬
‫‪56‬‬
‫‪62‬‬
‫المبحث الثالث ‪ :‬البرامكة‬
‫المبحصصصصصصصصصصث الرابصصصصصصصصصصع ‪ :‬دويلتهصصصصصصصصصصم منصصصصصصصصصصذ القصصصصصصصصصصرن الثصصصصصصصصصصالث‬
‫‪67‬‬
‫المبحث الخامس ‪ :‬القرامطة‬
‫المبحث السادس ‪ :‬البويهيون‬
‫المبحث السابع ‪ :‬العبيديون‬
‫المبحث الثامن ‪ :‬عادوا من جديد‬
‫المبحث التاسع ‪ :‬الصفويون‬
‫المبحث العاشر ‪ :‬البهائية‬
‫المبحث الحادي عشر ‪ :‬النصيرية‬
‫المبحث الثاني عشر ‪ :‬الدروز‬

‫الفصل الرابع ‪ :‬ايران في عهد أل بهلوى‬

‫‪69‬‬
‫‪73‬‬
‫‪75‬‬
‫‪78‬‬
‫‪80‬‬
‫‪83‬‬
‫‪85‬‬
‫‪86‬‬

‫‪89‬‬

‫الباب الثاني‬
‫دراسة في عقائد الشيعة‬
‫الفصل الول ‪ :‬عقائد الشيعة بين القديم والحديث‬

‫‪103‬‬

‫المبحصصث الول ‪ :‬لمحصصات عصصن الثصصورة اليرانيصصة وموقصصف السصصلميين منهصصا‬
‫‪105‬‬
‫المبحصصصث الثصصصاني ‪ :‬خلفنصصصصا مصصصع الرافضصصصصة فصصصي أصصصصصول الصصصدين وفروعصصصه‬
‫‪114‬‬
‫المبحصصصصث الثصصصصالث ‪ :‬مصصصصا قصصصصاله علمصصصصاء الجصصصصرح والتعصصصصديل فصصصصي الرافضصصصصة‬
‫‪127‬‬
‫المبحصصصث الرابصصصع ‪ :‬شصصصيعة اليصصصوم أخطصصصر علصصصى السصصصلم مصصصن شصصصيعة المصصصس‬
‫‪131‬‬
‫المبحصصصصصصث الخصصصصصصامس ‪ :‬الخمينصصصصصصي زعيصصصصصصم شصصصصصصيعي متعصصصصصصصب لمصصصصصصذهبه‬
‫‪138‬‬

‫الفصصصصصصصصصل الثصصصصصصصصاني ‪:‬الخمينسسسسسسسسي بيسسسسسسسسن التطسسسسسسسسرف والعتسسسسسسسسدال‬
‫‪157‬‬
‫المبحصصصصصصصصصصصث الول ‪ :‬الخمينصصصصصصصصصصصي ومصصصصصصصصصصصصادره فصصصصصصصصصصصي التلقصصصصصصصصصصصي‬
‫‪161‬‬
‫‪167‬‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬الخميني والقرآن‬
‫‪173‬‬
‫المبحث الثالث ‪ :‬الخميني والصحابة‬
‫‪178‬‬
‫المبحث الرابع ‪ :‬الخميني وأعداء المة‬
‫‪181‬‬
‫المبحث الخامس ‪ :‬الخميني والحكومات السلمية‬
‫‪183‬‬
‫المبحث السادس ‪ :‬الخميني وقضاة المسلمين‬
‫‪185‬‬
‫المبحث السابع ‪ :‬الخميني والنواصب‬
‫‪188‬‬
‫المبحث الثامن ‪ :‬الخميني وعقيدة التولي والتبري‬
‫‪189‬‬
‫المبحث التاسع ‪ :‬الخميني والمامة‬
‫‪191‬‬
‫المبحث العاشر ‪ :‬الخميني والغلو في الئمة‬
‫المبحصصصصصث الحصصصصصادي عشصصصصصر ‪ :‬الخمينصصصصصي والنيابصصصصصة عصصصصصن المصصصصصام المعصصصصصصوم‬
‫‪193‬‬
‫‪199‬‬
‫المبحث الثاني عشر ‪ :‬صلة الجمعة‬
‫‪201‬‬
‫المبحث الثالث عشر ‪ :‬المشاهد والقبور عند الخميني ‪.‬‬

‫الباب الثالث‬
‫الثورة اليرانية في بعدها السياسي‬
‫الفصل الول ‪ :‬الوليات المتحدة المريكية والثورة اليرانية‬
‫المبحث الول ‪ :‬أصول ل بد من معرفتها‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬ايران الى أين‬
‫المبحث الثالث ‪ :‬الوليات المتحدة المريكية والثورة اليرانية‬

‫الفصل الثاني ‪ :‬أطماع الرافضة في الخليج‬

‫‪215‬‬
‫‪217‬‬
‫‪225‬‬
‫‪238‬‬

‫‪297‬‬

‫‪264‬‬
‫المبحث الول ‪ :‬أطماع الرافضة في العراق‬
‫المبحصصصصث الثصصصصاني ‪ :‬لمصصصصاذا يتصصصصبرأ الخمينيصصصصون مصصصصن تصصصصصريحات روحصصصصاني‬
‫‪376‬‬

‫الفصل الثالث ‪ :‬ماذا وراء تقارب الرافضة مع النصيريين‬
‫المبحث الول ‪ :‬صفحة جديدة في العلقات اليرانية السورية‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬ظاهرة الصدر والحرب اللبنانية‬

‫الفصل الرابع ‪ :‬أوكارهم في العالم السلمي‬
‫المبحث الول ‪ :‬أفغانستان‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬ابراهيم الوزير في ايران‬
‫المبحث الثالث ‪ :‬حلف مشبوه‬

‫‪395‬‬
‫‪401‬‬
‫‪409‬‬

‫‪439‬‬
‫‪446‬‬
‫‪447‬‬
‫‪449‬‬

‫الفصل الخامس ‪ :‬سوء الوضاع الداخلية وهجرة الدمغة‬
‫المبحث الول ‪ :‬الثورة والوضع الداخلي‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬النهيار الخلقي قبل الثورة وبعده‬
‫المبحث الثالث ‪ :‬أحوال المسلمين في ايران‬
‫المبحث الرابع ‪ :‬زعيم الشيعة يجب أن يكون ايرانيا‬
‫المبحث الخامس ‪ :‬لماذا تنازل الفارسي‬
‫المبحث السادس ‪ :‬قيادات زائفة‬
‫المبحث السابع ‪ :‬الخاقاني ينادي بالولء للخميني‬
‫المبحث الثامن ‪ :‬شر يعتمداري يتبرأ من حزبه‬

‫المبحث التاسع ‪ :‬الخميني والثورات الداخلية‬

‫‪493‬‬

‫‪465‬‬
‫‪469‬‬
‫‪473‬‬
‫‪478‬‬
‫‪485‬‬
‫‪487‬‬
‫‪488‬‬
‫‪489‬‬
‫‪491‬‬

‫بسم ال الرحمن الرحيم‬
‫مقدمة‬
‫إن الحمد ل ‪ ،‬نحمده ونستعينه ونستغفره ‪ ،‬ونعوذ بال من شرور أنفسنا ‪،‬‬
‫ومن سيئات أعمالنا ‪ ،‬من يهده ال فل مضل له ‪ ،‬ومن يضل فل هادي له ‪،‬‬
‫ل ال وحده ل شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ‪.‬‬
‫وأشهد أن ل إله إ ّ‬
‫ل وأنتم مسلمون (( ‪.‬‬
‫نإ ّ‬
‫)) يا أيها الذين آمنوا اتقوا ال حق تقاته ول تموت ّ‬
‫)) يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها‬
‫وبث منهما رجال كثيرا ونساء واتقوا ال الذي تساءلون به والرحام إن ال‬
‫كان عليكم رقيبا (( ‪.‬‬
‫)) يا أيها الذين آمنوا اتقوا ال وقولوا قول سديدا يصلح لكم أعمالكم‬
‫ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع ال ورسوله فقد فاز فوزا عظيما (( ‪.‬‬
‫أما بعد ‪ ،‬فمنذ أكثر من عشرين عاما وأنا أتتبع أنشطة الرافضة‬
‫ومخططاتهم في‬
‫عالمنا السلمي ‪:‬‬
‫ أتتبع ما يصدر عنهم من كتب وصحف ومجلت وما تحويه من دس‬‫وافتراء‬
‫على رجال خير القرون ‪.‬‬

‫‪-4‬‬‫ أتتبع ما يلجأون إليه من وسائل وطرق في نشر دعوتهم في المناطق‬‫الهلة بالسنة ‪،‬‬
‫وأجمع الرقام والحصائيات عن عدد القبائل والفراد الذين تشيعوا‬
‫خلل قرن من الزمن في كل من إيران والخليج والعراق ولبنان ‪.‬‬
‫ أتتبع فرقهم المتطرفة وكيف تمكنت من ركوب كثير من الحزاب‬‫والوصول إلى السلطة في بعض البلدان العربية ‪.‬‬
‫ كنت وما زلت أحترق ألما من تخاذل أهل السنة ‪ ،‬وغفلتهم عما‬‫يدبره أهل الرفض لهم ‪ ،‬وأتمثل قول الشاعر ‪:‬‬
‫وأخشى أن يكون لها ضرام‬
‫أرى خلل الرماد وميض جمر‬
‫وإن الحرب مبدؤها كلم‬
‫فإن النار بالعودين تذكى‬
‫وعندما أنقل آلمي وأشجاني لخواني الدعاة ‪ ،‬كانوا يستغربون ما أقوله لهم‬
‫مع أنه بينهم قادة لبعض الجماعات ‪ ،‬وأسمعهم يردون علي قائلين ‪:‬‬
‫ إنك في اهتمامك هذا تقدم خدمات جّلى للقوميين !! ‪..‬‬‫ نحن في واد وأنت في واد ‪ .‬نحن نشكو من الخطر الشيوعي‬‫والصليبي والرأسمالي والقومي والعلماني ‪ ...‬وأنت تتحدث عن حركات‬
‫ومذاهب أكل الدهر عليها وشرب !!‬
‫نعم وال إنني في واد وهم في واد آخر ‪ .‬إنني ألمح منذ سنين رايات سوداء‬
‫تتحرك من المشرق ‪ ،‬ويسعى حملتها لبتلع العالم السلمي ‪...‬‬

‫‪-5‬‬‫ومن أجل هذا كتبت بعض فصول هذا الكتاب قبل ثورة إيران بأكثر من‬
‫ثلث سنين ‪.‬‬
‫وأشد ما كان يؤلمني تنظيم الرافضة الحزبي ‪ ،‬وأن أول حلقاتهم العلمية في‬
‫الحسينيات والحوازات العلمية نقد أصول السنة وتجريح أمهات كتبهم ‪،‬‬
‫فترى شابا يافعا من شبابهم يتدسس لبناء السنة كالشيطان فيحدثه عن قضية‬
‫علمية ‪ ،‬ويقنعه بما فيها من أخطاء _ كما يزعم الرافضي _ وبعد النتهاء‬
‫من إقناعه يأتيه بصحيح البخاري ويقول له ‪:‬‬
‫انظر كيف وردت هذه القضية في صحيح البخاري في حديث روته عائشة‬
‫أو أبو هريرة رضي ال عنهما ‪.‬‬
‫وصاحبنا ل يعرف أصول دينه ‪ ،‬ول صلة له بالبخاري أو مسلم ‪ ،‬ول يعلم‬
‫شيئا عن أكاذيب الرافضة وما عندهم من مغالطات وأباطيل ‪.‬‬
‫وفي الصورة المقابلة يحدثك المنسوبون إلى العلم من السنة قائلين ‪:‬‬
‫إن خلفنا مع الشيعة خلف تاريخي ل يمس أصول السلم ‪ ،‬وكل ما في‬
‫المر أن اخواننا الشيعة يعتقدون أن عليا أفضل من أبي بكر وعمر‬
‫وعثمان‪ ...‬والذين يقولون هذا الكلم ل يعرفون عقيدة الرافضة ‪ ،‬ولم‬
‫يطلعوا على أمهات كتبهم ‪.‬‬
‫**************‬
‫ثم جاءت ثورة الخميني التي شارك كارتر في تصميمها ‪ ،‬وساهم جنراله‬
‫) هويزر ( في تنفيذها عندما نجح في تحييد الجيش ‪ ..‬جاءت هذه الثورة‬
‫فافتتن بها معظم السلميين ‪ ،‬وظنوا أنها ستعيد لهم عهد الخلفاء الراشدين ‪،‬‬
‫وبطولت خالد وصلح الدين ‪.‬‬

‫‪-6‬‬‫وبالغت المجلت السلمية في تضخيم شخصية الخميني وثورته ‪ ،‬وفي‬
‫إحدى هذه المجلت لم يعد القارئ قادرا على التمييز ما بين السني‬
‫والرافضي في كتاب هذه المجلة ‪ ،‬وفتحت هذه المجلة بابها على مصراعيه‬
‫فنشرت كل ما يريده الرافضة ‪ ،‬وأقل ما نشر قصائد تدعو إلى تقبيل ترب‬
‫قم والنجف وكربلء ‪ ،‬وشد الرحال إلى تلك المزارات والطواف حولها‬
‫والركوع والسجود لها ‪.‬‬
‫وتنافست معظم الجماعات السلمية في تأييد الثورة اليرانية ‪ ،‬وهذه‬
‫الجماعات التي تنتسب إلى مذهب أهل السنة متناحرة فيما بينها متخاصمة‬
‫ومن الصعوبة جدا أن توحد صفها لكنهم جميعا متفقون على ضرورة تأييد‬
‫الثورة اليرانية والتعاون والتنسيق مع البطل السلمي الخميني _ كما‬
‫يقولون _ ‪.‬‬
‫إن واحدا من الذين نكب بهم العمل السلمي وار من البارزين فيه ‪ ..‬زار‬
‫الخميني ثم عاد إلى بلده يخطب ويحاضر مشيدا بمآثر قائد الثورة وزهده‬
‫وتواضعه وأنه جلس في بيته على الحصير يأكل معه الزيتون والبيض ‪.‬‬
‫من البيض والزيتون كان صاحبنا يستمد إلهاماته وخواطره أما عقيدة‬
‫الخميني وكتبه ومخططاته فل يعرف عنها شيئا ‪.‬‬
‫ما أسهل مهمة العور الدجال بين هؤلء الناس ‪ .‬لقد ضللت المجلت‬
‫وغيرها عقول الناس وزعزعت أفكارهم ‪.‬‬
‫ويحار المرء عندما يلمس سطحية الدعاة وغفلتهم ‪ ،‬ثم يلمس مخططات‬
‫الرافضة ‪ ،‬وتصريحاتهم عن تصدير الثورة ‪ ،‬ووقوفهم على أهبة‬

‫‪-7‬‬‫الستعداد للنقضاض على الخليج والعراق وسورية ليعيدوا ذكريات‬
‫العبيديين والقرامطة ‪.‬‬
‫الرافضة يحيكون المؤامرات ضد المسلمين ‪ ،‬وجمهور أبناء السنة يصفقون‬
‫لهم هؤلء الذين وصفهم أحمد شوقي فقال ‪:‬‬
‫أثر البهتان فيه‬
‫وانطلى الزور عليه‬
‫مل الجو صراخا‬
‫قاتليه‬
‫بحياة‬
‫يا له من ببغاء‬
‫عقله في أذنيه‬
‫ومن أجل كشف الحقيقة ‪ ،‬وهتك أسرار الباطل وأهله قمت بتأليف هذا‬
‫الكتاب ‪ ،‬وقسمته إلى أبواب ثلثة ‪:‬‬
‫البال الول ‪ :‬عن تاريخ الباطنيين الرافضة ‪ ،‬وبينت أن دعوتهم هي نفسها‬
‫دعوة المجوس ‪ ،‬وتحدثت عن القائمين على هذه الدعوة وكيدهم للسلم‬
‫والمسلمين ‪ ،‬وكيف كانوا يوالون أعداء ال ‪ ،‬ويتعاونون مع كل كافر ضد‬
‫السلم والمسلمين ‪.‬‬
‫الباب الثاني ‪ :‬تحدثت عن عقائدهم الفاسدة ‪ ،‬وشهادة أعلم السلم بهم في‬
‫القديم والحديث ‪ ،‬وكشفت الستار عن الشيعة الذين نعاصرهم وأنهم أسوأ من‬
‫شيعة المس ‪.‬‬
‫وأفردت فصل خاصا عن هذا الخميني من خلل كتبه وتصريحاته فكانت‬
‫النتائج أنه رافضي متعصب ‪ ،‬وفارسي متزمت ‪ ،‬وأوضحت أن للشيعة‬
‫أصول خاصة بهم‬

‫‪-8‬‬‫وأن لنا أصول خاصة بنا ‪ ،‬وليس هناك أي مجال لللتقاء بهم ‪.‬‬
‫الباب الثالث ‪ :‬وهو أوسع أبواب الكتاب وفيه الفصول التالية ‪:‬‬
‫_ الوليات المتحدة المريكية والثورة اليرانية ‪.‬‬
‫_ مؤامراتهم على الخليج والعراق ‪.‬‬
‫_ ماذا وراء تقارب الرافضة مع النصيرية ‪.‬‬
‫_ أوكارهم في العالم السلمي ‪.‬‬
‫_ الوضاع الداخلية في إيران ‪.‬‬
‫واذن جمعت في كتابي بين العقيدة والسياسة والتاريخ ‪ ،‬وأحسب أن هذه‬
‫الطريقة قد غفل عنها معظم الكتاب المحدثين فهم إما أن يكتبوا في العقيدة أو‬
‫في التاريخ وقلما يتطرقون إلى الجانب السياسي أما سلفنا الصالح رضوان‬
‫ال عليهم فكانوا اذا طرقوا موضوعا أعطوه حقه من مختلف جوانبه ‪.‬‬
‫وحرصت على ذكر المصادر في كل ما كتبت ‪ ،‬وكنت أناقش الخبر‬
‫وأمحصه وأربطه بأخبار أخرى ‪.‬‬
‫وأنا أعلم أن الرافضة سيستقبلون هذا الكتاب أبشع استقبال ‪ ،‬وسيكتبون عنه‬
‫وعن مؤلفه ‪ ،‬ولن يتركوا كلمة في قاموسهم الهابط إل ويلصقونه بي ‪،‬‬
‫وسيشترون ذمم بعض المنسوبين للسنة ليردوا علي ‪..‬‬
‫ويعلم ال أني ل أنتظر منهم إل مثل هذه المواقف وكيف أنشد السلمة ممن‬
‫لم يسلم منهم‬

‫‪-9‬‬‫أهل رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬وأبي بكر وعمر وعثمان رضي ال‬
‫عنهم ‪.‬‬
‫وكل الذي أرجوه أن يثيبني ال على جهدي هذا يوم ل ينفع مال ول بنون‬
‫أما المسلمون _ أهل السنة والجماعة _ ‪ ،‬وسائر الجماعات السلمية فكل‬
‫الذي أرجوه منهم أن يقرأوا كتابي بإمعان ‪ ،‬وأن يفتحوا قلوبهم له ‪.‬‬
‫فإن قالوا ليس من المصلحة إثارة مثل هذه القضايا ‪.‬‬
‫قلت ‪ :‬المصلحة ما وافق الشرع وليس ما وافق الهواء والمزجة ‪ ،‬بل ليس‬
‫من الخلق والمرؤة أن نصادق من يشكك بكتاب ال ‪ ،‬وينكر سنة المصطفى‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬ويشتم الصحابة رضوان ال عليهم ‪.‬‬
‫إن من المصلحة أن نكشف صفحات كالحة سوداء من تاريخ هؤلء الذي‬
‫يسعون لعادة مجد كسرى ونار مزدا ‪.‬‬
‫وأرجو من الشباب أن يتعصبوا للدليل ‪ ،‬ويرجحوا المصلحة السلمية ‪،‬‬
‫ول يتعصبوا لقول فلن ورأي فلن ‪.‬‬
‫ولقد تتبعت آراء الذين أيدوا الخميني فما وجدت دليل عندهم يعتد به ‪ ،‬وإنما‬
‫عواطف هوجاء ل أول لها من آخر ‪.‬‬
‫أما عن وحدة الصف السلمي فنحن أهل السنة فطرنا على الوحدة وعدم‬
‫الفرقة ‪ ،‬وإزالة أسباب الشحناء والبغضاء ‪ ،‬ولكننا ننظر إلى هذه الوحدة من‬
‫خلل الصول السلمية ‪ ،‬ويسرنا علم ال أن يتوسط معظم قادة الجماعات‬
‫السلمية عند صديقهم الخميني ليتراجع عن كتبه وما بها من دس وشرك‬
‫وتضليل ‪.‬‬

‫‪-10‬‬‫وأخيرا أطالب هؤلء الذين يتباكون على ضرورة التقائنا مع الرافضة أن‬
‫يقوموا بإحصائية لعدد الكتب الحديثة التي ألفها كبار علمائهم ‪ ،‬وسيجدون‬
‫أنها تزيد على اللف كلها تشكيك بأصولنا وعقيدتنا ‪ .‬وعندئذ سيعلمون _ لو‬
‫أنصفوا _ أن إمكانية اللتقاء معهم‬
‫غير ممكنة ‪.‬‬
‫وعلى أي حال لقد جاء هذا الكتاب غضبا ل ودفاعا عن دينه اللهم تقبله مني‬
‫‪ ،‬واجعله في صحائف أعمالي إنك سميع مجيب وآخر دعوانا أن الحمد ل‬
‫رب العالمين ‪.‬‬

‫‪-11-‬‬

‫الباب الول‬
‫نظرات في تاريخ إيران‬
‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫‪.4‬‬

‫إيران قبل السلم ‪.‬‬
‫موقف الفرس من السلم ‪.‬‬
‫مؤامرات الفرس بعد الفتح السلمي ‪.‬‬
‫إيران في عهد آل بهلوى ‪.‬‬

‫‪-13-‬‬

‫لماذا نقدم الدراسة التاريخية ‪:‬‬
‫في العالم السلمي اليوم حركات باطنية رهيبة ‪ :‬كالرافضة ‪ ،‬والنصيرية ‪،‬‬
‫والدرزية ‪ ،‬والبهائية ‪ ،‬والسماعيلية ‪.‬‬
‫وتقوم هذه الحركات بتنظيم نفسها على أساس انتمائها الطائفي ‪ ،‬ويتوارى‬
‫قادتها خلف شعارات حديثة براقة كالقومية ‪ ،‬والديمقراطية ‪ ،‬والسلم ‪،‬‬
‫والشتراكية ‪.‬‬
‫وتهدد هذه الحركات واقع ومستقبل الدعوة السلمية ‪ ،‬ولقد أقاموا نظامين‬
‫لهم في كل من إيران وسورية ‪ ،‬وقادة هذين النظامين يقولون صراحة بأن‬
‫حركتهم ستعم العالم السلمي ‪ ،‬وفعل نجد لهم ركائز في كل بقعة من العالم‬
‫السلمي ‪ ،‬ومن المؤسف أن يعلق معظم المسلمين المال العريضة على ما‬
‫يسمى بالجمهورية اليرانية السلمية ل لشيء إل لنها ترفع الشعار‬
‫السلمي ‪ ،‬ومن قبل رفعت حركة القرامطة الشعار السلمي ‪ ،‬وتظاهرت‬
‫الدولة العبيدية في مصر انتمائها للسلم ‪ ،‬وعندما ملك العبيديون‬
‫والقرامطة أمر المسلمين أفسدوا الحرث والنسل ‪ ،‬ونشروا الكفر والباحية ‪،‬‬
‫واستباحوا دماء المسلمين في حج عام ‪. 317‬‬
‫ومن أجل أل يعيد التاريخ نفسه رأينا أن نتقدم بهذه الدراسة التاريخية لنربط‬
‫الحاضر بالماضي اذ ل يصح لمن يتصدى لدراسة حركة وتقويمها أن يغفل‬
‫عن تاريخ هذه الحركة ‪.‬‬
‫ومما ل شك فيه أن الدروز والنصيريين والبهائيين والسماعيليين يعودون‬
‫إلى أصل واحد هو التشيع ‪ ،‬وهذا التشيع يعود إلى أصول مجوسية وليست‬
‫اسلمية ‪ ،‬وموطن المجوسية بلد إيران وفارس ‪.‬‬

‫‪-14‬‬‫وفي هذه الدراسة التاريخية نتحدث عن تاريخ المجوسية في إيران ‪ ،‬وأثر‬
‫هذه المجوسية على مختلف فرق الشيعة ‪ ،‬ونود بادئ ذي بدء أن نسجل‬
‫هاتين الملحظتين ‪:‬‬
‫‪ _1‬هناك فرق واسع وبون شاسع بين شيعة علي رضي ال عنه الذين كانوا‬
‫يرون أنه أحق بالخلفة من معاوية وأن الخير قد بغى على أمير المؤمنين‬
‫علي ‪ ،‬ولهذا وقفوا إلى جانبه وحاربوا تحت رايته ‪ ..‬وبين شيعة اليوم الذين‬
‫يقولون بعصمة الئمة ‪ ،‬ويشتمون الصحابة ‪ ،‬وينكرون السنة ‪ ،‬ويعتقدون‬
‫بالرجعة والتقية ‪.‬‬
‫‪ _2‬ل بد من التفريق بين الفرس المجوس الذين كادوا للسلم وتآمروا عليه‬
‫‪ ،‬والفرس الذين دخلوا في دين ال ‪ ،‬وحسن إسلمهم ‪ ،‬وذادوا عن السلم‬
‫بسيوفهم وعلمهم ومالهم ‪ ،‬فكان على رأسهم الصحابي الجليل سلمان رضي‬
‫ال عنه وغيره من أعلم السلف الذين قال عنهم صلى ال عليه وسلم ‪:‬‬
‫)) عن أبي هريرة رضي ال عنه قال ‪ :‬كنا جلوسا عند النبي صلى ال عليه‬
‫وسلم فأنزلت عليه سورة الجمعة _ وآخرين منهم لما يلحقوا بهم _ قال ‪:‬‬
‫قلت ‪ :‬من هم يا رسول ال ؟ فلم يراجعه حتى سأل ثلثا وفينا سلمان‬
‫الفارسي ‪ ،‬وضع رسول ال صلى ال عليه وسلم يده على سلمان ‪ ،‬ثم قال ‪:‬‬
‫لو كان اليمان عند الثريا لناله رجال أو رجل من هؤلء (("‪. "1‬‬

‫)‪ (1‬رواه البخاري ‪ ،‬انظر فتح الباري ‪ ،‬ج ‪ ، 10‬ص ‪. 267‬‬

‫‪-15‬‬‫واذن فان حديثنا في هذه الدراسة عن الفرس المجوس ‪ ،‬أما الفرس‬
‫المسلمون الذين قصدهم رسول ال )ص( بهذا الحديث فهم إخواننا وسلفنا‬
‫وأعلمنا ‪ ،‬ونبرأ إلى ال من لوثة كل قومية ‪ :‬عربية كانت أو فارسية ‪،‬‬
‫ونشكره تعالى الذي من علينا بالسلم ‪ ،‬ونزع من قلوبنا عبادة الصنام‬
‫والوثان ‪.‬‬
‫وفي هذه العجالة ندرس تاريخ إيران في المراحل التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬إيران قبل السلم ‪.‬‬
‫‪ _2‬موقف الفرس من السلم ‪.‬‬
‫‪ _3‬مؤامرات الفرس بعد الفتح السلمي ‪.‬‬
‫‪ -4‬إيران في عهد آل بهلوى ‪.‬‬

‫‪-17-‬‬

‫الفصل الول‬
‫إيران قبل السلم‬
‫_ تمهيد‬
‫_ مزدا‬
‫_ الزردشتية‬
‫_ المانوية‬
‫_ المزدكية‬
‫_ نتائج البحث‬

‫‪-19-‬‬

‫ددددد‬
‫كانت بلد فارس مهد الحضارات في شعاب الزمن إلى قرون مضت قبل‬
‫ميلد المسيح عليه السلم ‪ ،‬ولقد بالغ الفرس في تمجيد تاريخهم ‪ ،‬والتعصب‬
‫لعرقهم فاعتقد بعضهم أن ملكهم الول ) كيومرث ( هو ابن آدم الول ‪،‬‬
‫وأنهم أصل النسل ‪ ،‬وينبوع الذرء ‪.‬‬
‫وطائفة ثانية قالت أن )كيومرث ( هو أميم بن لوذ _ بن ارم بن سام بن‬
‫نوح "‪. "1‬‬
‫وطائفة ثالثة كانت تعتقد أن ) كيومرث ( نبت من نبات الرض وهو‬
‫) الريباس ( ‪ ،‬وتحول هذا الرأي إلى مذهب اعتقادي اسمه )الكيومرثية(‬
‫خلصته الصراع ما بين الظلمة والنور "‪. "2‬‬
‫واهتم الفرس منذ القديم بالدين ‪ ،‬وأحلوه المرتبة الولى في حياتهم ‪ ،‬ويدلنا‬
‫على ذلك تسلسل الطبقات الجتماعية عندهم ‪:‬‬
‫‪ _1‬طبقة رجال الدين ‪.‬‬
‫‪ _2‬طبقة رجال الحرب ‪.‬‬
‫‪ _3‬طبقة كتاب الدواوين ‪.‬‬
‫‪ _4‬طبقة الشعب من الفلحين والصناع ‪.‬‬

‫)‪(1‬‬

‫مروج الذهب ومعادن الجوهر ‪ ،‬المسعودي ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪220‬‬
‫‪.‬‬
‫)‪(2‬‬

‫الملل والنحل للشهرستاني ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 572‬‬

‫‪-20‬‬‫ومن طبقة رجال الدين ‪ :‬الحكام ‪ ،‬والعباد ‪ ،‬والزهاد ‪ ،‬والسدنة ‪ ،‬والمعلمون‬
‫‪.‬‬
‫ولما كان الدين أهم انتاج حضاري ابتكره الفرس _ كما يزعمون _ ‪،‬‬
‫وكانت الفرق الباطنية التي تهدد المسلمين اليوم مرتبطة أشد الرتباط بعقائد‬
‫الفرس القديمة ‪ ..‬لهذا وذاك نستعرض أهم أديان الفرس تلك ‪:‬‬

‫‪-21-‬‬

‫المبحث الول‬
‫مزدا‬
‫يتفق معظم العلماء على أن مزدا )الحكيم( هو إله القبائل المستقرة والمتمدنة‬
‫في إيران ‪ ،‬بل يعتقدون أنه إله العالم والناس جميعا ‪.‬‬
‫ل ‪ ،‬والعموم ثانيا ‪.‬‬
‫وجوهر المزدية يقوم على ركنين ‪ :‬الصفاء أو ً‬
‫ومن الصفاء الدعوة إلى الخلق والعمران ‪ ،‬وتقف المزدية على نقيض مع‬
‫عقيدة الشياطين التي يؤمن بها اللصوص والمحابون والقبائل الرحل ‪.‬‬
‫ومنذ الوقت الذي دخل فيه اليرانيون التاريخ )ومزدا أهورا ( "‪ "3‬هو الله‬
‫العلى عندهم ‪ ،‬وهو الذي يتولى ارسال النبياء إلى أهل الرض ومن‬
‫رسله ‪) :‬كيومرث ( و )زرادشت(‪.‬‬
‫و)مزدا أهورا( أو )أورمزد ( هو الذي رفع السماء ‪ ،‬وبسط الرض ‪،‬‬
‫وخلق الملئكة وأول من أبدع من الملئكة بهمن"‪ ، "4‬وعلمه الدين ‪،‬‬
‫وخصه بموضع النور مكانا "‪. "5‬‬
‫أهورا أي آلهة العهد والقانون ‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫من الجدير بالذكر أن اسم )بهمن( تحمله عائلة كبيرة في‬
‫)‪(4‬‬
‫ايران ‪ ،‬وتمكنت هذه العائلة الفارسية من الوصول إلى بلد الخليج‬
‫العربي ‪ ،‬وحصل بعض أفرادها على الجنسية ‪ ،‬وكان لهم عضو في‬
‫مجلس المة الكويتي ‪ ،‬ومعظم أفراد هذه العائلة من كبار تجار‬
‫الكويت ‪.‬‬
‫أليس في احتفاظ هذه العائلة باسم )بهمن( دليل على التعب للمجوسية رغم‬
‫زعمهم بأنهم مسلمون ؟؟‪.‬‬
‫انظر الملل والنحل ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ _ 238‬وايران في عهد‬
‫)‪(5‬‬
‫الساسانيين ‪ ،‬ص ‪. 19‬‬

‫‪-22-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫الزردشتية‬
‫في القرن السابع قبل الميلد ادعى )زرادشت( أنه نبي أرسله )مزدا( ‪ ،‬ومن‬
‫عقيدة زرادشت‪:‬‬
‫_ الصراع بين الروحين ‪ :‬روح الخير ‪ ،‬وروح الشر ‪.‬‬
‫_ النور والظلمة أصلن متضادان وهما مبدأ وجود العالم ‪ ،‬وحصلت‬
‫التراكيب من امتزاجهما ‪ ،‬كما أن الصور حصلت من التراكيب المختلفة ‪.‬‬
‫_ الباري تعالى هو خالق النور والظلمة ومبدعهما وهو واحد ل شريك ول‬
‫ضد ول ند له ‪ ،‬ول يجوز أن ينسب إليه وجود الظلمة كما قالت الزروانية "‬
‫‪. "6‬‬
‫_ انبثق عن امتزاج النور مع الظلمة ‪ :‬الخير ‪ ،‬والشر ‪ ،‬والصلح ‪ ،‬والفساد‬
‫‪ ،‬والطهارة ‪ ،‬والخبث ‪ ،‬ولول هذا المتزاج لما وجد العالم ‪..‬‬
‫ولسوف يستمر الصراع بينهما حتى يغلب النور الظلمة ‪ ،‬ويغلب الخير‬
‫الشر ‪ ،‬ثم يتخلص الخير إلى عالمه ‪ ،‬وينحط الشر إلى عالمه وذلك هو سبب‬
‫الخلص "‪. "7‬‬
‫الزروانية مذهب من مذاهب المجوس ‪ ،‬ويعتقد أتباع هذا‬
‫)‪(6‬‬
‫المذهب أن الشيطان من مصدر ردئ وأنه كان مع ال ‪.‬‬
‫الملل والنحل للشهرستاني ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ ، 236‬طباعة دار‬
‫)‪(7‬‬
‫المعرفة ‪.‬‬

‫‪-23‬‬‫والزردشتيون يقدسون الماء إلى درجة أنهم ل يغسلون به وجوههم ‪ ،‬وهو‬
‫عندهم ل يستعمل إل للشرب أو ري الزرع ‪.‬‬
‫وللنسان عندهم حياتان ‪ :‬حياة أولى تحصى فيها أعمال النسان ‪ ،‬وحياة‬
‫أخرى ينعم النسان أو يشقى فيها ‪ ،‬وفي الحياة الثانية يتحدثون عن جهنم‬
‫والصراط المستقيم )‪. (8‬‬
‫والزردشتيون ينتسبون إلى قبيلة ) المغان ( ‪ ،‬وقبل اكتساح الزردشتية‬
‫منطقتى ميديا وفارس كان رجال الدين ينتسبون الى قبيلة )ميديا( ‪.‬‬
‫والقبيلة )المغان حق الشراف على بيوت النار التي يقيمون فيها شعائرهم‬
‫الدينية ‪ ،‬ومن أهم معابد الزردشتية أو بيوت نارهم ‪:‬‬
‫معبد ) يزد ( ‪ ،‬وقد حول إلى مسجد كبير بعد الفتح السلمي )‪. (9‬‬
‫والشمس إله من آلهة الزردشتيين لنها مصدر النور ‪ ،‬كما أن الجدب عندهم‬
‫من مصارد الظلمة ‪.‬‬
‫وزردشت الحكيم هو زردشت بن يورشب ولد في أذربيجان وأمه من‬
‫الرى ‪ ،‬ويعتقد الفرس بأن روح زردشت كانت في شجرة أنشأها ال في‬
‫أعلى عليين وأحف بها سبعين من الملئكة المقربين ‪ ،‬وغرسها في قلة جبل‬
‫من جبال أذربيجان ‪.‬‬
‫ولزردشت كتاب اسمه ) زند أوستا ( يقسم العالم فيه إلى‬
‫)‪(8‬‬
‫)‪(9‬‬

‫فجر السلم لحمد أمين ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 124‬‬
‫قادة فتح بلد فارس عن معجم البلدان ‪ ،‬ج ‪ ، 8‬ص ‪. 506‬‬

‫‪-24‬‬‫قسمين ‪ :‬مينة ‪ ،‬وكيتى ‪ ،‬يعني الروحاني والجسماني وبلغة أخرى ‪:‬‬
‫اللهوت والناسوت ‪.‬‬
‫والزردشتية جماعة منظمة ولها درجات ومراتب ‪ ،‬وتطور أمرها بعد أن‬
‫آمن بها ازدشير الول وابنه سابور واتخذا منها دينا لدولتهم )‪. (10‬‬

‫الملل والنحل للشهرستاني ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ ، 236‬طباعة دار‬
‫)‪(10‬‬
‫المعرفة ‪.‬‬

‫‪-25-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫المانوية‬
‫ولد ماني في ولية مسين ببابل عام ‪ 215‬أو ‪ 216‬بعد نيرول المسيح عليه‬
‫السلم ‪ .‬وقد ظهر في زمان )سابور بن أزدشير ( ‪ ،‬وقتله بهرام بن هرمز‬
‫بن سابور عام ‪ 279‬لنه جنح نحو الزهد الذي ل يناسب دولة بهرام‬
‫المحاربة ‪.‬‬
‫وينتسب ماني إلى أسرة إيرانية عريقة ‪ ،‬فأمه من العائلة الشكانية المالكة ‪،‬‬
‫وأبوه فاتك الحكيم من أطراف العائلة الشكانية ‪.‬‬
‫بدأ ماني دعوته في الهند مما جعل بعض المؤرخين يعتقدون أنه أخذ نظرية‬
‫التناسخ من البوذية أو عن بعض المذاهب الهندية الخرى )‪. (11‬‬
‫أخذ ماني عن الزردشتية قولهم بأن العالم مصنوع من أصلين ‪ :‬نور ‪،‬‬
‫وظلمة ‪ .‬لكنه اختلف معهم ومع المجوس في اعتقاده بأن النور والظلمة‬
‫قديمان أزليان ‪ ،‬بينما يعتقد المجوس بأن الظلم محدث وليس قديما ‪.‬‬
‫وأخذ ماني عن النصرانية عقيدة التثليث ‪ ،‬فالله عنده ‪ :‬مزيج من )العظيم‬
‫الول ( و ) الرجل القديم ( ‪ ،‬و )أم الحياة ( ‪ .‬وفي النصوص التي حفظت‬
‫عن المانوية عبارات مأخوذة عن الناجيل المسيحية )‪. (12‬‬

‫)‪(11‬‬
‫)‪(12‬‬

‫إيران في عهد الساسانيين لكريستنس ‪ ،‬ص ‪. 171‬‬
‫إيران في عهد الساسانيين لكريستنس ‪ ،‬ص ‪. 171‬‬

‫‪-26‬‬‫ويعتقد ماني بتناسخ الرواح ‪ ،‬وأن هذا التناسخ يقوم على الجزاء النورانية‬
‫من النسان ‪ ،‬وآمن بنبوتي عيسى عليه السلم وزردشت ‪ ،‬ويؤمن ماني‬
‫بأنه خاتم النبياء ‪ ،‬وقد أرسل لتبليغ كلم ال الى الناس كافة ‪.‬‬
‫و أطلق الفرس على ماني ومن تبعه اسم )الزنادقة( ‪ ،‬وسبب هذه التسمية‬
‫أن زردشت جاء الفرس بكتاب اسمه )البستاه( ‪ ،‬وعمل له تفسيرا أسماه‬
‫)الزند( ‪ ،‬وجعل للتفسير شرحا أسماه )البازند( ‪.‬‬
‫وكان من أورد في شريعتهم شيئا بخلف المنزل الذي هو )البستاه( وعدل‬
‫إلى التأويل الذي هو )الزند( قالوا ‪ :‬هذا زندي ‪ ،‬فأضافوه الى التأويل ‪ ،‬وأنه‬
‫منحرف عن الظواهر من المنزل الى تأويل هو بخلف التنزيل ‪ ،‬فلما‬
‫جاءت العرب أخذت هذا المعنى من الفرس ‪ ،‬وقالوا ‪ :‬زنديق ‪ ،‬وعربوه ‪،‬‬
‫والثنوية هم الزنادقة ‪ ،‬ولحق بهؤلء سائر من اعتقد القدم ‪،‬وأبى حدوث‬
‫العالم وعلى رأسهم )المانوية("‪. "13‬‬
‫وللمانوية تنظيم دقيق ‪ ،‬فهيكل الجماعة يقوم على خمس طبقات متسلسلة‬
‫كأبناء العلم ‪ ،‬وأبناء العقل وأبناء الفطنة ‪ ،‬وآخر طبقة السماعون وهم سواد‬
‫الناس ‪ ،‬ولكل طبقة من هذه الطبقات شروط وتكاليف ‪ ..‬ونجح ماني في‬
‫ادخال أخوين لسابور في تنظيمه "‪. "14‬‬
‫وبعد أن لقي مانى مصرعه على يد بهرام ‪ ،‬اتخذ أتباعه عيدا لهم أسموه‬
‫)بيما ( ذكرى لمقتل نبيهم الشهيد ‪ ،‬واستمرت الدعوة بشكل سري بعد‬
‫اضطهاد الزردشتين لهم ‪.‬‬

‫)‪(13‬‬
‫)‪(14‬‬

‫مروج الذهب للمسعودي ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 251‬‬
‫ايران في عهد الساسانيين ‪ ،‬ص ‪. 169‬‬

‫‪-27-‬‬

‫المبحث الرابع‬

‫المزدكية‬
‫مؤسسها مزدك بن بامداد أيام )قباذ ( والد كسرى أنو شروان في فارس عام‬
‫‪ ، 487‬وبدأ دعوته كمؤمن بعقيدة ماني مع خلف بسيط فهو يرى أن‬
‫) النور ( يفعل بالقصد والختيار والظلمة تفعل على التخبط والتفاق ‪.‬‬
‫ومزدك رجل تنفيذ وليس رجل زهد كماني ‪ ،‬ولهذا نهى الناس عن المخالفة‬
‫والمباغضة والقتال ‪ ،‬ولما كان القتال بسبب عدم المساواة نادى بتقسيم‬
‫الرزاق بين الناس بالتساوي ‪ ،‬كما نادى بالباحية وجعل الناس شركاء‬
‫فيهما كاشتراكهم في الماء ‪ ،‬والنار ‪،‬‬
‫والكل "‪. "15‬‬
‫وحض بذلك السفلة عل العلية ‪ ،‬وسهل السبيل للظلمة الى الظلم ‪ ،‬وللعهار‬
‫الى قضاء نهمتهم ‪ ،‬وشمل الناس بلء عظيم لم يكن لهم عهد بمثله ‪،‬‬
‫وصاروا ل يعرف الرجل منهم ولده ‪ ،‬ول المولود أباه ‪ ،‬ول يملك الرجل‬
‫شيئا مما يتسع به ‪.‬‬
‫وساعد المزدكيين على المضي بجرائمهم ‪ ،‬وتحقيق الشيوعية التي يدعون‬
‫اليها ‪ ،‬استجابة قباذ لهم وتعاونه معهم ‪ ،‬وكان أخوه )جاماسب ( واحدا منهم‬
‫‪ .‬ولقد قوى أمرهم حتى كانوا يدخلون على الرجل في داره فيغلبونه على‬
‫منزله ونسائه وأمواله "‪. "16‬‬
‫)‪(15‬‬
‫)‪(16‬‬

‫الملل والنحل للشهرستاني ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ 249‬دار المعرفة ‪.‬‬
‫تاريخ الطبري ج ‪ ، 1‬ص ‪. 137‬‬

‫‪-28‬‬‫وكان أتباع مزدك يزهدون في أكل لحم الحيوانات ‪ ،‬واذا أضافوا انسانا لم‬
‫يمنعوه من شيء يلتمسه كائنا ما كان ‪ ،‬ولهم فلسفة خاصة في الباحية فهم‬
‫يرون أن العاديين من الناس ل يستطيعون التخلص من اللذات المادية إل‬
‫في اللحظة التي يستطيعون فيها اشباع هذه الحاجات بالختيار ‪.‬‬
‫وبعد أن كانت المزدكية مذهبا دينيا صارت مذهبا اجتماعيا ‪ ،‬وقوانين ثورية‬
‫‪ ،‬ومبادئ شيوعية ‪ ،‬وعم شرهم كل مكان حتى جاء كسرى الول ) أنو‬
‫شروان بن قباذ ( فرد الموال لهلها ‪ ،‬وجعل الموال التي ل وارث لها‬
‫رصيدا لصلح ما فسد ‪.‬‬
‫وقال عنها أحمد أمين ‪:‬‬
‫)وبعد كسرى عاشت المزدكية فرقة سرية ‪ ..‬عاشت على هذا النحو أيام‬
‫الدولة الساسانية ‪ ،‬ثم عادت الى الظهور من جديد في بداية العصور‬
‫السلمية "‪.( "17‬‬
‫ووصف بعض المؤرخين الثورة المزدكية فقالوا ‪ ) :‬فاذا حجاب الحفاظ‬
‫والدب قد ارتفع ‪ ،‬وظهر قوم ل يتحلون بشرف الفن أو العمل ‪ ،‬ل ضياع‬
‫لهم موروثة ‪ ،‬ول حسب ول نسب ‪ ،‬ول حرفة ول صناعة ‪ ،‬عاطلون ‪،‬‬
‫مستعدون للغمز والشر وبث الكذب والفتراء ‪ ،‬بل هم من ذلك يحيون في‬
‫رغد من العيش وسعة المال ‪.‬‬

‫)‪(17‬‬

‫فجر السلم لحمد أمين ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 137‬‬

‫‪-29‬‬‫وهكذا عم التطاول كل مكان ‪ ،‬واقتحم الثوار قصور الشراف ‪ ،‬ناهبين‬
‫الموال ‪ ،‬مغتصبين الحرائر ‪ ،‬وكانوا يملكون هنا وهناك ‪ ،‬أراضي تلفت‬
‫لن السادة الجدد ل يعرفون الزراعة "‪. "18‬‬

‫)‪(18‬‬

‫ايران في عهد الساسانيين تأليف ‪ :‬كريستنس ترجمة يحيى‬
‫الخشاب ‪ ،‬ص ‪. 343‬‬

‫‪-30-‬‬

‫نتائج البحث‬
‫من خلل استعراضنا لهم أديان الفرس نستطيع أن نستخلص النتائج التالية‬
‫"‪: "19‬‬
‫‪ _1‬عبد الفرس قوى الطبيعة والجرام السماوية ‪ ،‬وآلهة تمثل قوى‬
‫أخلقية ‪ ،‬أو آراء معنوية مجسمة ‪ ،‬وكان الدين عندهم يتدخل في أقل أمور‬
‫الحياة اليومية ‪ ،‬وكان على الفرد أن يصلي للشمس أربع مرات أثناء‬
‫النهار ‪ ،‬كما يصلي للقمر وللنار وللماء ‪ ،‬ونار البيت ل يجوز أن يخبو‬
‫لهيبها ‪.‬‬
‫وهناك فرق بين المجوسية والثنوية ‪ ،‬ومن الديان التي تنتسب للمجوسية ‪:‬‬
‫الكيومرثية ‪ ،‬والزروانية ‪ ،‬والزردشتية ‪ ،‬أما الديان التي تنتسب الى الثنوية‬
‫فهي ‪ :‬المانوية ‪ ،‬المزدكية ‪ ،‬الديصانية ‪ ..‬والفرق بينهما ان المجوسية قالت‬
‫بقدم النور وحدوث الظلم فى حين قالت الثنوية بأن النور والظلمة أزليان‬
‫قديمان ‪ ،‬فهما متساويان في القدم ومختلفان في الجوهر والطبع والفعل‬
‫والمكان والجناس والبدان والرواح ‪.‬‬
‫وعلى كل حال فالمجوسية والوثنية أصبحت من تراث الفرس ‪ ،‬والفرق‬
‫بينهما بسيط ‪ ،‬فجميع أتباع هذه الديانات عبدوا النور والظلمة والشمس‬
‫والقمر ‪ ،‬واعتقدوا بالحلول والتناسخ ‪ ،‬والساطير والخرافات ‪.‬‬
‫‪ _2‬تأثرت ديانات الفرس باليهود والنصارى والبوذيين ‪.‬‬
‫فاليهود حلوا بلد فارس منذ أن سباهم )بختنصر ( ‪ ،‬وازداد عددهم في عهد‬
‫الشكانيين ‪ ،‬وقد اليهود أنفسهم منذ القرن الول الميلدي‬

‫)‪(19‬‬

‫الملل والنحل للشهرستاني ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ 244‬دار المعرفة ‪.‬‬

‫‪-31‬‬‫واعترف بعض ملوك فارس بهم ‪ ،‬وقد أنشأوا مدرسة ) سورا ( المشهورة‬
‫في أوائل القرن الثالث الميلدي ‪ ،‬وصاهروا ملوك الفرس ومرازبهم ‪،‬‬
‫فامتزج الدم اليهودي بالفارسي ‪ ،‬فزوجة ) بختنصر ( كانت يهودية واسمها‬
‫) دينارد ( ‪ ،‬وكانت سبب رد بني اسرائيل الى بيت المقدس "‪. "20‬‬
‫وتأثرت ديانة الفرس باليهودية ‪ ،‬كما تأثرت بما عند اليهود من تنظيم‬
‫وسرية وتقية ‪ ،‬واستمر أثر اليهود في معتقدات الفرس في مختلف حقب‬
‫التاريخ ‪.‬‬
‫وانتشرت النصرانية في كل مكان من ايران ‪ ،‬وعندما انتهى الحكم الى‬
‫الشكانيين كان للجالية النصرانية مكان في ) الرها ( ‪ ،‬وكان هناك اسقفيات‬
‫كثيرة في المناطق الرمينية والكردية والهواز ‪ ،‬وحالوا غير مرة أن‬
‫يجمعوا الجماعات تحت ادارة مركز واحد في المدائن ‪ ،‬غير أنهم فشلوا‬
‫لسباب ذاتية داخلية ‪ ،‬وعاش نصارى ايران في سلم وان كان الموقف قد‬
‫تغير عندما اعتنق ) قسطنطين ( الديانة النصرانية ‪ ،‬وقام نصارى ايران‬
‫بالتآمر على سابور فاستشاط غضبا ‪ ،‬وبدأ اضطهادهم منذ عام ‪ 339‬وحتى‬
‫هلك سابور الثاني ‪.‬‬
‫وكذلك لم يكن أزدشير الثاني ‪ ،‬خليفة سابور ‪ ،‬محبا للنصارى ‪ ،‬واستمر‬
‫اضطهاد النصارى حتى جاء يزدجرد الول ‪ 421 _ 399‬فتحسنت‬
‫العلقات النصرانية‬
‫الزردشتية"‪. "21‬‬

‫)‪(20‬‬
‫)‪(21‬‬

‫مروج الذهب ‪ :‬المسعودي ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 288‬‬
‫ايران في عهد الساسانيين ‪ ،‬ص ‪. 253‬‬

‫‪-32‬‬‫أما أثر النصرانية في معتقدات الفرس ‪ ،‬فسبق أن رأينا كيف جاءت‬
‫) المانوية ( بعقيدة التثليث والحلول مأخوذتين من عقيدة النصارى ‪.‬‬
‫واختلط رجال الدين الفرس بالبوذيين فأخذوا عنهم وأعطوهم ‪ ،‬وزاد هذا‬
‫الختلط عندما كان أصحاب الديانة المغلوبة يفرون من بلدهم ويلتجئون‬
‫الى الهند أو الصين كما حصل للزردشتية والمانويين ‪.‬‬
‫‪ _3‬والزعامة الدينية في بلد فارس كانت تتمثل في قبيلة من القبائل ‪،‬‬
‫فالسيطرة الدينية قديما كانت لقبيلة )ميديا ( ‪ ،‬وفي عصر أتباع زردشت‬
‫أصبحت السيطرة لقبيلة ) المغان (‬
‫ورجال القبيلة الدينية هم ظل ال في الرض ‪ ،‬وقد خلقوا لخدمة اللهة ‪،‬‬
‫والحاكم يجب أن يكون من هذه القبيلة ‪ ،‬وتتجسد فيه الذات اللهية ‪ ،‬وتتولى‬
‫هذه العائلة شرف سدانة بيت النار ‪.‬‬
‫ان عبادة ال عن طريق القبيلة هو الذي دفع الفرس الى التشيع لل البيت ل‬
‫حبا بآل البيت ولكن لن هذا التصور يلئم عقيدة المجوس ‪.‬‬
‫‪ _4‬السرية أصل من أصول عقائد المجوس ‪:‬‬
‫فالزردشتيون استمروا يعملون وينشطون بشكل سري بعد أن تعرضوا‬
‫للضطهاد على أيدي أتباع )مزدا ( ‪ ،‬والمانوية تحولت الى حركة سرية‬
‫بعد أن بطش بهرام بن هرمز بهم ‪ ،‬والمزدكية أصبحت دعوة سرية بعد أن‬
‫نكل بهم أنو شروان ‪.‬‬
‫ومع السرية كانت أديان الفرس منظمة تنظيما هرميا دقيقا يراعون به‬
‫ظروف العصر ‪ ،‬وكانت تنظيماتهم من القوة بحيث تمكنهم من الوصول الى‬
‫قصور الحكام في حالت‬

‫‪-33‬‬‫ضعفهم ‪،‬أما في غير حالت الضعف فالحكام من أفراد القبيلة التي ترعى‬
‫شؤون الدين ‪.‬‬
‫‪ -5‬تاريخ أديان الفرس يمتاز بالفتن وكثرة الثورات ومن المثلة على ذلك‬
‫أن ثورة عارمة وقعت بين بابك وجوتجهر ‪ ،‬ثم نشبت فتنة بين سابور و‬
‫أزدشير ‪.‬‬
‫وفي هذه الفتن والمعارك كان الخ يقتل أخاه ‪ ،‬والب ابنه بدون رحمة ول‬
‫شفقة ‪ ،‬وعندما يشعر ملوك فارس بأن الخطر قد أحاط بهم كانوا ينقضون‬
‫على من يزعمون أنهم أنبياء لهم ‪ ،‬فبهرام بن هرمز قتل ماني ‪ ،‬وكسرى أنو‬
‫شروان قتل مزدك ‪.‬‬
‫وعلى ضوء معرفتنا لهذه الحقيقة نعلم أسباب الثورات والفتن في البلد التي‬
‫يسيطر عليها المجوسيون في عصرنا هذا ‪ ،‬كما نعلم لماذا كانوا وما زاولوا‬
‫يصفون خصومهم عن طريق الغتيالت ‪.‬‬

‫‪-35-‬‬

‫الفصل الثاني‬
‫موقف الفرس من السلم‬
‫_ كسرى يجدد فتوة المبراطورية ‪.‬‬
‫_ كسرى يمزق كتاب رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم‪.‬‬
‫_ حوار يزدجرد مع النعمان بن مقرن ‪.‬‬
‫_ دحض فريه ‪.‬‬

‫‪-37-‬‬

‫كسرى يجدد فتوة المبراطورية ‪:‬‬
‫شاء ال سبحانه وتعالى أن توافق ولدة رسول ال صلى ال عليه وسلم بداية‬
‫حكم كسرى أنوشروان لبلد فارس ‪ ،‬ولقد كان كسرى أنو شروان من أعظم‬
‫ملوك ساسان ‪ ،‬وأكثرهم شهرة ‪ ،‬وأشدهم قوة وبطشا ‪ ،‬وأوسعهم حيلة‬
‫ودهاء ‪.‬‬
‫دام حكم كسرى ثمانية وأربعين عاما ‪ ،‬وبدأ عهده بتطهير مملكته من‬
‫طاعون المزدكية واباحيتهم فقتل مزدك ومعظم أنصاره ‪ ،‬وجمع جمهور‬
‫مملكته على ) المجوسية ( دين آبائه وأجداده ‪.‬‬
‫وبعد قضائه على مزدك وأتباعه باشر الصلحات الداخلية ‪ ،‬فقضى على‬
‫الفوضى ‪ ،‬ورد الموال المغصوبة الى أهلها ‪ ،‬وأعاد بناء ما هدمه‬
‫المزدكيون من مساكن وقرى ‪ ،‬وأقام الحصون والجسور ‪ ،‬وأصلح نظام‬
‫الضرائب التي كانت تثقل كاهل المزارعين وأرباب الصناعات ‪.‬‬
‫وأولى الجيش أكثر عناية ‪ ،‬فأحسن اختيار أفراده وقادته ‪ ،‬وأصلح نظام‬
‫التدريب ‪ ،‬وجدد العتاد ‪ ،‬وبدأ انتهائه من اعداد الجيش بدأ غزو البلدان‬
‫المجاورة ‪ ،‬فجدد سيطرته على الحيرة ‪ ،‬وجند اللخميين في حروبه‬
‫وفتوحاته ‪.‬‬
‫وخاض أنو شروان معركة ضارية مع المبراطورية البيزنطية ‪ ،‬وحقق‬
‫انتصارات عليها ‪ ،‬واستولى على أنطاكية عام ‪ ، 540‬ثم بسط نفوذه على‬
‫اليمن فاحتلها عام ‪ 570‬وطرد الحباش منها ‪.‬‬
‫واستمرت بلد فارس في قوتها وجبروتها بعد هلك كسرى أنو شروان‬
‫الذي جدد فتوة المملكة ‪ ،‬ووحد الصفوف ‪ ،‬ورفع رايات فارس في معظم‬
‫بلدان العالم ‪.‬‬

‫‪-38‬‬‫ثم جاء ) كسرى بن هرمز بن كسرى ( الذي كان يسمى )ابرويز( ومعناها‬
‫المظفر ‪ ،‬فحافظ على المصار التي احتلها جده ‪ ،‬وحقق انتصارات جديدة ‪،‬‬
‫وتمكن من احتلل ‪ :‬الرها ‪ ،‬ودمشق ‪ ،‬وبيت المقدس ‪ ،‬والسكندرية ‪.‬‬
‫وبينما كان كسرى بن هرمز يتيه غرورا وكبرياء ‪ ،‬وهو يرى ملوك الدنيا‬
‫وعظماءها يركعون أمامه ذل واستسلما ‪.‬‬
‫وبينما كان كسرى ينظر الى جيشه الذي كان يشرق ويغرب فاتحا دون أي‬
‫مقاومة تستحق الذكر ‪ ..‬في هذا الوقت أشرقت الرض بنور السلم ‪ ،‬ومن‬
‫ال على البشرية حين أوحى لعبده ونبيه محمد صلى ال عليه وسلم ما‬
‫أوحى ‪ ،‬وفتحت المدينة المنورة ذراعيها لرسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫ومن تبعه من المؤمنين ‪.‬‬
‫ومن المدينة المنورة _ عاصمة الدولة السلمية الجديدة _ انطلق صلى ال‬
‫عليه وسلم مبلغا دعوة السلم ‪ ،‬مجاهدا في سبيل ال ‪ ،‬وكان العالم اجمع‬
‫يتابع أخبار الرسالة والرسول ‪ ،‬وكان من بين الذين يستطلعون أخبار‬
‫الوحي والسلم كسرى _ بن هرمز وغيره من قادة الفرس والرومان ‪.‬‬
‫وقام صلى ال عليه وسلم بإرسال رسالة الى كل زعيم دولة يبلغه دعوة‬
‫السلم ‪ ،‬ومن الذين وصلهم كتاب رسول ال صلى ال عليه وسلم كسرى‬
‫بن هرمز ‪.‬‬

‫كسرى يمزق كتاب رسول ال )ص( ‪:‬‬
‫روى البخاري عن ابن عباس أن رسول ال صلى ال عليه وسلم بعث‬
‫بكتابه مع رجل الى كسرى وأمره أن يدفعه الى عظيم البحرين ‪ ،‬فدفعه‬
‫عظيم البحرين الى كسرى ‪،‬‬

‫‪-39‬‬‫فلما قرأه كسرى مزقه وقال ‪ :‬فحسبت أن ابن المسيب قال فدعا عليهم‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم أن يمزقوا كل ممزق ‪.‬‬
‫وفي رواية لبن جرير أن رسول ال صلى ال عليه وسلم أرسل كتابا مع‬
‫عبد ال بن حذافة الى كسرى بن هرمز ملك فارس يدعوه الى السلم ‪ ،‬فلما‬
‫قرأه شقه وقال ‪:‬‬
‫يكتب إلي بهذا وهو عبدي ‪ ،‬ثم كتب كسرى الى باذام وهو نائبه على اليمن‬
‫أن ابعث الى هذا الرجل بالحجاز رجلين من عندك جلدين فليأتياني به"‪. "1‬‬
‫وفعل أرسل باذام رجلين ليأتياه برسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬واستبشر‬
‫مشركو العرب برسول كسرى ‪ ،‬وأدركوا أن محمد سينتهي لنه ل طاقة له‬
‫بكسرى وجنده ‪.‬‬
‫وهذا منطق الذين التصقوا بالتراب ‪ ،‬وضاقت عقولهم عن ادراك أبعاد‬
‫الرسالة ‪ ،‬فجحدوا قدرة ال ‪ ،‬وكل الذي يفهمه كسرى وأعوان كسرى ‪ :‬أن‬
‫هؤلء المسلمين ناس أذلة جياع يتطاولون على أسيادهم الفرس ‪ ،..‬وهذه‬
‫الدعوة كلها ل تستحق _ بزعم كسرى _ أكثر من جنديين يأتيان بمحد صلى‬
‫ال عليه وسلم ‪ ،‬وكسرى بن هرمز نفسه عندما غضب من النعمان بن‬
‫المنذر أرسل إليه يطلبه فلم يستطع أي حي من أحياء العرب أن يحميه من‬
‫كسرى ‪ ،‬واضطر أن يمتثل للمر فوضع في يده القيد وزج به في سجن من‬
‫سجونه المظلمة حتى هلك ‪ ،‬وولي على الحيرة بدل منه إياس بن قبيصة‬
‫الطائي ‪.‬‬

‫)‪(1‬‬

‫البداية والنهاية لبن كثير ‪ ،‬ج ‪ ، 4‬ص ‪. 269‬‬

‫‪-40‬‬‫وأين محمد صلى ال عليه وسلم المستضعف المطارد من قبل سفهاء مكة ‪،‬‬
‫أين هو من النعمان المنذر ملك العرب وسيدها ؟! ‪.‬‬
‫بهذه العنجهية والغطرسة كان كسرى بن هرمز ينظر الى رسول ال صلى‬
‫ال عليه وسلم والى الرسالة التي شرفه ال بحملها ‪.‬‬
‫وشاء ال ان يسلط )شيرويه ( على أبيه كسرى فيذله ويقتله ‪ ،‬ويخبر صلى‬
‫ال عليه وسلم )باذام ( بما حدث لسيده ‪ ،‬ويعود ) باذام ( فيجد صدق خبر‬
‫رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ ..‬ثم يستجيب ال لدعوة نبيه عندما دعا الى‬
‫تمزيق مملكة كسرى ‪.‬‬

‫حوار يزدجر مع النعمان بن مقرن ‪:‬‬
‫لقد دانت الجزيرة العربية بالسلم ‪ ،‬وامتطى جند ال صهوات خيولهم‬
‫يطرقون أبواب المدائن ودمشق والقدس بأيد مضرجة بالدماء ‪ ،‬ونفوس‬
‫متعطشة الى وعد ال لهم في جنان الخلد وملك ل يفنى ‪.‬‬
‫وعندما صمم المسلمون على فتح بلد فارس انتدبوا سعد بن أبي وقاص‬
‫لهذه المهمة ‪ ،‬كانت هناك مفاوضات ورسل بين الجيشين ونسوق فيما يلي‬
‫بعض ما حدث ‪:‬‬
‫أرسل سعد بن أبي وقاص طائفة من أصحابه الى كسرى ‪ ،‬يدعونه الى‬
‫السلم قبل أن تنشب الحرب بينهما ‪ ،‬فاستأذنوا عليه فأذن لهم ‪ ،‬وخرج أهل‬
‫البلد ينظرون الى أشكال الرسل وأرديتهم على عواتقهم ‪ ،‬وسياطهم‬
‫بأيديهم ‪ ،‬والنعال بأرجلهم ‪ ..‬كما نظر أهل البلد الى خيول رسل سعد‬
‫الضعيفة ‪ ،‬وجعلوا يتعجبون منها ومنهم غاية العجب ويتساءلون ‪:‬‬

‫‪-41‬‬‫كيف يتحدى هؤلء كسرى مع كثرة عدد جيشه وشدة بأسه ؟!‬
‫ولما استأذن الرسل على الملك )يزدجرد ( أذن لهم وأجلسهم بين يديه ‪،‬‬
‫وكان متكبرا قليل الدب ‪ ،‬ثم جعل يسألهم عن ملبسهم هذه ما اسمها أي‬
‫عن النعال والسياط والثياب و ‪..‬‬
‫وكلما قالوا له شيئا من ذلك تفاءل فرد ال فأله على رأسه ثم قال لهم ‪ :‬ما‬
‫الذي أقدمكم هذه البلد ؟ أظننتم أنا لما تشاغلنا بأنفسنا اجترأتم علينا ؟!‬
‫فقال النعمان بن مقرن ‪:‬‬
‫إن ال رحمنا فأرسل إلينا رسول يدلنا على الخير و يأمرنا به ‪ ،‬ويعرفنا‬
‫الشر وينهانا عنه ‪ ،‬ووعدنا على اجابته خيري الدنيا والخرة ‪ .‬فلم يدع الى‬
‫ذلك قيبلة إل صاروا فرقتين فرقة تقاربه وفرقة تباعده ‪ ،‬و ل يدخل معه في‬
‫دينه إل الخواص ‪ ،‬فمكث كذلك ما شاء أن يمكث ‪ ،‬ثم أمر أن ينهد الى من‬
‫خالفه من العرب ويبدأ بهم ‪ ،‬ففعل فدخلوا معه جميعا على وجهين مكره‬
‫عليه فاغتبط ‪ ،‬وطائع إياه فازداد ‪ .‬فعرفنا جميعا فضل ما جاء به على الذي‬
‫كنا عليه من العداوة والضيق ‪ ،‬وأمرنا أن نبدأ بمن يلينا من المم فندعوهم‬
‫النصاف ‪ ،‬فنحن ندعوكم الى ديننا وهو دين السلم حسن الحسن وقبح‬
‫القبيح كله ‪ ،‬فإن أبيتم فأمر من الشر هو أهون من آخر شر منه الجزية ‪،‬‬
‫فإن أبيتم فالمناجزة ‪.‬‬
‫وإن أجبتم الى ديننا خلفنا فيكم كتاب ال وأقمناكم عليه على أن تحكموا‬
‫بأحكامه ونرجع عنكم ‪ ،‬وشأنكم وبلدكم ‪ ،‬وإن أتيتمونا بالجزية قبلنا‬
‫ومنعناكم وإل قاتلناكم ‪.‬‬
‫قال فتكلم يزدجرد فقال ‪:‬‬
‫إني ل أعلم في الرض أمة كانت أشقى ول أقل عددا و ل أسوأ ذات بين‬
‫منكم‬

‫‪-42‬‬‫قد كنا نوكل بكم قرى الضواحي ليكفوناكم ‪ ،‬ول تغزركم فارس ‪ ،‬ول‬
‫تطمعون أن تقوموا لهم ‪ .‬فإن كان عددكم كثر فل يغرنكم منا ‪ ،‬وان كان‬
‫الجهد دعاكم فرضنا لكم قوتا الى خصبكم وأكرمنا وجوهكم وكسوناكم‬
‫وملكنا عليكم ملكا يرفق بكم ‪ .‬فأسكت القوم فقام المغيرة بن شعبة فقال ‪:‬‬
‫أيها الملك ان هؤلء رؤوس العرب ووجوههم ‪ ،‬وهم أشراف يستحيون من‬
‫الشراف ‪ ،‬وانما يكرم الشراف الشراف ‪ ،‬ويعظم حقوق الشراف‬
‫الشراف ‪ ،‬وليس كل ما أرسلوا له جمعوه لك ‪ ،‬و ل كل ما تكلمت به أجابوا‬
‫عليه ‪ ،‬و ل يحسن بمثلهم ذلك ‪ ،‬فجاوبني فأكون أنا الذي أبلغك ويشهدون‬
‫على ذلك ‪.‬‬
‫انك قد وصفتنا صفة لم تكن بها عالما ‪ ،‬فأنت ما ذكرت من سوء الحال فما‬
‫كان أسوأ حال منا ‪ ،‬وأما جوعنا فلم يكن يشبه الجوع ‪ ،‬كنا نأكل الخنافس‬
‫والجعلن والعقارب والحيات ‪ ،‬ونرى ذلك طعامنا ‪ ،‬وأما المغازل فإنما هي‬
‫ظهر الرض ‪ ،‬ول نلبس إل ما غزلنا من أوبار البل وأشعار الغنم ‪.‬‬
‫ديننا أن يقتل بعضنا بعضا ‪ ،‬وأن يبغي بعضنا على بعض ‪ ،‬وان كان أحدنا‬
‫ليدفن ابنته وهي حية كراهية أن تأكل من طعامه ‪ ،‬وكانت حالنا قبل اليوم‬
‫على ما ذكرت لك ‪ ،‬فبعث ال إلينا رجل معروفا نعرف نسبه ونعرف وجهه‬
‫ومولده ‪ ،‬فأرضه خير أرضنا ‪ ،‬وحسبه خير أحسابنا ‪ ،‬وبيته خير بيوتنا ‪،‬‬
‫وقبيلته خير قبائلنا ‪ ،‬وهو نفسه كان خيرنا في الحال التي كان فيها أصدقنا‬
‫وأحلمنا ‪ ،‬فدعا الى أمر فلم يجبه أحد ‪.‬‬
‫أول ترب كان له الخليفة من بعده ‪ ،‬فقال وقلنا ‪ ،‬وصدق وكذبنا وزاد‬
‫ونقصنا‬

‫‪-43‬‬‫فلم يقل شيئا إل كان ‪ ،‬فقذف ال في قلوبنا التصديق له وأتباعه ‪ ،‬فصار فيما‬
‫بيننا وبين رب العالمين ‪.‬‬
‫فما قال لنا فهو قول ال ‪ ،‬وما أمرنا فهو أمر ال ‪ ،‬فقال لنا أن ربكم يقول ‪:‬‬
‫أنا ال وحدي ل شريك لي كنت اذا لم يكن شيء ‪ ،‬وكل شيء هالك إل‬
‫وجهي ‪ ،‬انا خلقت كل شيء وإلي يصير كل شيء ‪ ،‬وإن رحمتي أدركتم‬
‫فبعث إليكم هذا الرجل لدلكم على السبيل التي أنجيكم بها بعد الموت من‬
‫عذابي ‪ ،‬ولحلكم داري دار السلم ‪.‬‬
‫فنشهد عليه أنه جاء بالحق من عند الحق ‪ ،‬وقال من تابعكم على هذا فله مل‬
‫لكم وعليه ما عليكم ‪ ،‬ومن أبى فأعرضوا عليه الجزية ثم امنعوه مما‬
‫تمنعون منه أنفسكم ‪ ،‬ومن أبى فقاتلوه فأنا الحكم بينكم ‪ ،‬فمن قتل منكم‬
‫أدخلته جنتي ‪ ،‬ومن بقى منكم اعقبته النصر على من ناوأه ‪.‬‬
‫فاختر إن شئت الجزية وأنت صاغر ‪ ،‬وإن شئت فالسيف ‪ ،‬أو تسلم فتنجي‬
‫نفسك ‪.‬‬
‫فقال يزدجرد ‪:‬‬
‫أتستقبلني بمثل هذا ؟‪.‬‬
‫فقال _ المغيرة _ ‪:‬‬
‫ما استقبلت إل من كلمني ‪ ،‬ولو كلمني غيرك لم أستقبلك به ‪.‬‬
‫فقال ‪:‬‬
‫لول أن الرسل ل تقتل لقتلك ‪ ،‬ل شيء لكم عندي ‪ .‬وقال ائتونى بوقر من‬
‫تراب فاحملوه على أشرف هؤلء ثم سوقوه حتى يخرج من أبيات المدائن ‪.‬‬

‫‪-44‬‬‫ارجعوا الى صاحبكم فأعلموه أني مرسل إليه رستم حتى يدفنه وجنده في‬
‫خندق القادسية وينكل به وبكم من بعد ‪ ،‬ثم أورده بلدكم حتى أشغلكم في‬
‫أنفسكم بأشد مما نالكم من سابور ‪ .‬ثم قال ‪:‬‬
‫من أشرفكم ؟ فقال عاصم بن عمرو وافتات ليأخذ التراب أنا أشرفهم ‪ ،‬أنا‬
‫سيد هؤلء فحملنيه ‪ ،‬فقال ‪ :‬أكذلك ؟‪.‬‬
‫قالوا ‪ :‬نعم ‪ .‬فحمله على عنقه فخرج به من الديوان والدار حتى أتى راحلته‬
‫فحمله عليها ثم انجذب في السير ليأتوا به سعدا وسبقهم عاصم فمر قديس‬
‫فطواه وقال بشروا المير بالظفر ‪ ،‬ظفرنا ان شاء ال تعالى ‪ ،‬ثم مضى‬
‫حتى جعل التراب في الحجر ثم رجع فدخل على سعد فأخبره الخبر ‪ .‬فقال ‪:‬‬
‫ابشروا فقد وال أعطانا ال أقاليد ملكهم ‪ ،‬وتفاءلوا بذلك أخذ بلدهم ‪ .‬ثم لم‬
‫يزل أمر الصحابة يزداد في كل يوم علوا وشرفا ورفعة ‪ ،‬وينحط أمر‬
‫الفرس ذل وسفل ووهنا"‪. "2‬‬
‫ومن خلل حوار النعمان بن مقرن والمغيرة بن شعبة من جهة ويزدجرد‬
‫من جهة ثانية تتكشف لنا العقلية التي يفكر بها الفرس ‪:‬‬
‫انهم قساة بغاة يستخفون بغيرهم من المم ‪ .‬فالعرب ليسوا أكثر من شعب‬
‫خلق لخدمة الفرس ‪ ،‬ويتحدث يزدجرد باسم قومه فيقول ‪:‬‬
‫) قد كنا نوكل بكم قرى الضواحي ‪ ،‬ول تغزوكم فارس ( ‪.‬‬

‫)‪(2‬‬

‫البداية والنهاية لبن كثير ‪ ،‬ج ‪ ، 7‬ص ‪. 41‬‬

‫‪-45‬‬‫من العار على أهل فارس أن يفكروا أو يجهزوا أنفسهم لغزو العرب ‪ ،‬فأهل‬
‫الضواحي ند للعرب ‪ ،‬ول يستحقون أكثر من هذا العداد ‪.‬‬
‫ويقول أيضا ‪:‬‬
‫)و ل تطمعون أن تقوموا لهم ( ‪.‬‬
‫إن مجرد وقوف العربي أمام الفارسي تعظيما وتبجيل ‪ ..‬هذا الوقوف بحد‬
‫ذاته تكريم للعربي _ هكذا يرى يزدجرد _ ‪.‬‬
‫أما الرسالة والرسول والوحى فهي أمور ل تستحق من يزدجرد مجرد‬
‫التفكير ‪ ،‬وكل ما يراه أن العرب جياع عراة ومن الممكن أن يجود عليهم‬
‫بقليل من الطعام واللباس ‪ ،‬بل إن يزدجرد مستعد أن يكرمهم أكثر وينتدب‬
‫ملكا فارسيا يرعى شؤون العرب ‪ .‬غريبة هذه العقلية التي يفكر بها يزدجرد‬
‫!!‪ .‬إن العرب عنده ل يستحقون أن يختار لهم ملكا ليستعمرهم ويتحكم‬
‫برقابهم وأموالهم وأرضهم ‪.‬‬
‫وعندما رفض رسل سعد بن أبي وقاص عروض يزدجرد أوكل لقائده رستم‬
‫مهمة دفن المسلمين في خندق القادسية ‪.‬‬
‫وهذه هي العقلية التي يفكر بها الفرس !!‬

‫دحض فريه‬
‫يقف اعداء السلم من المستشرقين والمستغربين أمام النتصار الذي حققه‬
‫المسلمون على الفرس وقفة استغراب ودهشة ‪ ،‬ويجهدون أنفسهم في البحث‬
‫عن تعليل يفقد هذا النتصار روعته ‪ ،‬وبعد طول تفكير قالوا ‪:‬‬

‫‪-46‬‬‫كانت بلد فارس قد دب فيها الهرم وتفشت فيها أمراض الشيخوخة عند‬
‫ظهور السلم ‪ ،‬ومن سنن التاريخ أن تتغلب الدولة الفتية القوية الناشئة‬
‫على الدولة الهرمة الضعيفة المنهارة‪.‬‬
‫وهذا القول مرفوض جملة وتفصيل للسباب التالية ‪:‬‬
‫كان كسرى أنو شروان قبل عقود قليلة قد جدد فتوة الدولة الفارسية ‪ ،‬وبعث‬
‫فيها روح القوة والشباب ‪ ،‬وقضى على المزدكية ‪ ،‬وأجرى الصلحات‬
‫مالية وادارية وعسكرية ‪ ..‬ثم جاء كسرى بن هرمز فتبوأت دولة فارس في‬
‫عهده قمة المجد ‪ ،‬ودانت لها معظم بلدان العالم ‪.‬‬
‫وفي الثالثة عشر من الهجرة اجتمع رستم والفيرزان واتفقا على تنصيب‬
‫يزدجرد _ وهو من أولد كسرى _ وهو ابن إحدى وعشرين سنة ‪،‬‬
‫واستوثقت المماليك له ‪ ،‬واجتمعوا عليه ‪ ،‬وفرحوا به ‪ ،‬واستفحل أمره‬
‫فيهم ‪ ،‬وقويت شوكتهم به "‪. "3‬‬
‫أما قائد جيش الفرس رستم فلقد كانت تضرب المثال بقوته ودهائه ‪ ،‬وهو‬
‫من أندر قواد الفرس ‪ ،‬وكان يتولى قيادة جيش هو في عدده وعدته أضعاف‬
‫الجيش السلمي ‪.‬‬
‫وكانت حروب المسلمين مع الفرس شاقة جدا ‪ .‬لقد دامت أكثر من سبع‬
‫سنين ‪ ،‬كان المسلمون خللها يفتحون المصار ويعقدون معهم المعاهدات‬
‫ثم ينقضونها ‪ ،‬فأهل الحيرة العرب نقضوا عهدهم ثلث مرات ‪ ،‬ونقض‬
‫عرب النبار عهودهم مرات ووقفوا الى جانب الفرس ‪.‬‬

‫)‪(3‬‬

‫البداية والنهاية ‪ ،‬ج ‪ ، 7‬ص ‪. 30‬‬

‫‪-47‬‬‫فالمسلمون اذن كانوا يقاتلون الفرس والعرب معا "‪ .. "4‬واستشهد من‬
‫المسلمين في معاركهم مع الفرس أكثر من عشرين ألف قتيل ‪ ،‬وشهد خالد‬
‫بن الوليد بخبرة وشجاعة الجندي الفارسي فقال ‪:‬‬
‫) لقد قاتلت يوم مؤتة فانقطع في يدي تسعة أسياف وما لقيت قوما كقوم‬
‫لقيتهم من أهل فارس ‪ ،‬وما لقيت من أهل فارس قوما كأهل أليس "‪. ( "5‬‬
‫لقد كان المسلمون يخشون قتال أهل فارس ‪ ،‬ويختارون قتال العرب أو‬
‫الرومان عن الفرس الذين امتازوا بقوة السيطرة ‪ ،‬وشدة القتال ‪:‬‬
‫) لما مات الصديق ودفن ليلة الثلثاء أصبح عمر فندب الناس وحثهم على‬
‫قتال أهل العراق ‪ ،‬وحرضهم ورغبهم في الثواب على ذلك ‪ ،‬فلم يقم أحد ‪،‬‬
‫لن الناس كانوا يكرهون الفرس لقوة سطوتهم ‪ ،‬وشدة قتالهم ‪ .‬ثم ندبهم في‬
‫اليوم الثاني والثالث فلم يقم أحد ‪ ،‬وتكلم المثنى بن حارثة فأحسن ‪ ،‬وأخبرهم‬
‫بما فتح ال تعالى على يد خالد من معظم أرض العراق ‪ ،‬وما لهم من‬
‫الموال والملك والمتعة والزاد ‪ ،‬فلم يقم أحد في اليوم الثالث فلما كان‬
‫اليوم الرابع كان أول من انتدب من المسلمين أبو عبيدة بن مسعود الثقفي ثم‬
‫تتابع الناس في الجابة "‪. ( "6‬‬
‫أفبعد حرب دامت سبع سنين ‪ ،‬واستشهد فيها عشرون ألفا من المسلمين‬
‫وبعد شهادة‬

‫)‪(4‬‬

‫انظركتاب حركة الفتح السلمي في القرن الول للدكتور‬
‫شكرى فيصل‬
‫تاريخ الطبري ‪ ،‬ج ‪ ، 4-1‬ص ‪. 2048‬‬
‫)‪(5‬‬
‫البداية والنهاية لبن كثير ‪ ،‬ج ‪ ، 7‬ص ‪. 26‬‬
‫)‪(6‬‬

‫‪-48‬‬‫خالد بن الوليد رضي ال عنه بقوة الفرس وشجاعتهم ‪ ،‬ورواية ابن كثير‬
‫التي تدل على كراهية المسلمين لقتال الفرس ‪ ،‬أفبعد هذا كله هل يبقى مجال‬
‫ليقول قائل ‪ :‬ان فارس كانت في حالة احتضار !! ‪.‬‬
‫ليس هناك من هرم ول شيخوخة بل ان المسلمين قاتلوا وهم يتمنون إحدى‬
‫الحسنين ‪ :‬النصر أو الشهادة ‪ .‬ولقد صبروا وصابروا رغم طول الطريق‬
‫وغدر عرب العراق واستبسال الفرس ‪ ،‬وسألوا ال النصر صادقين‬
‫متجردين ‪ ،‬فاستجاب ال سبحانه وتعالى لهم ‪ ،‬ونصرهم على أعدائهم الذين‬
‫هزموا في القادسية ثم في نهاوند والمدائن ‪ ،‬ودخل قائد جيش المسلمين سعد‬
‫بن أبي وقاص قصر كسرى وهو يتلو قوله تعالى ‪:‬‬
‫) كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ‪ ،‬ونعمة كانوا فيها‬
‫فاكهين كذلك واورثناها قوما آخرين ( ‪.‬‬
‫وأرسل سعد كل ما في قصر كسرى من نفائس الى أمير المؤمنين عمر بن‬
‫الخطاب ‪ ..‬وأخذ عمر رضي ال عنه يقلب هذه النفائس في المسجد النبوي‬
‫وهو يردد ‪:‬‬
‫إن قوما أدوا هذا لمناء !! ‪.‬‬
‫فقال علي بن أبي طالب رضي ال عنه ‪:‬‬
‫لقد عففت فعففت رعيتك ‪ ،‬ولو رتعت لرتعت ثم قسم عمر ذلك في المسلمين‬
‫‪ ،‬فأصاب عليا قطعة من البساط فباعها بعشرين ألفا ‪.‬‬

‫‪-49‬‬‫وذكر البيهقي والشافعي رضي ال عنهما أن عمر بن الخطاب ألقى‬
‫بسواري كسرى الى سراقة بن مالك بن جعشم وقال له ‪:‬‬
‫قل الحمد ل الذي سلبهما كسرى بن هرمز وألبسهما سراقة بن مالك أعرابي‬
‫من بني مدلج"‪ .. "1‬ثم قسم عمر الغنائم على المسلمين بعد أن خطبهم وبين‬
‫لهم أن ملك كسرى ضاع بظلمه وجوره ‪ ،‬وأن العدل أساس الملك وسر‬
‫بقائه وديمومته ‪.‬‬
‫وبهذه الخلق فتح المسلمون بلد فارس ‪ ،‬وورثوا ايوان كسرى ‪،‬‬
‫وصارت الشمس ل تغيب عن الوليات السلمية ‪.‬‬

‫)‪(7‬‬

‫البداية والنهاية لبن كثير ‪ ،‬ج ‪ ، 7‬ص ‪. 68‬‬

‫‪-51-‬‬

‫الفصل الثالث‬
‫مؤامرات الفرس بعد الفتح السلمي‬
‫_ اغتيال الفاروق ‪.‬‬
‫_ ماذا وراء تشيع المجوس لل البيت ‪.‬‬
‫_ البرامكة ‪.‬‬
‫_ دويلتهم منذ القرن الثالث ‪.‬‬
‫_ القرامطة ‪.‬‬
‫_ البويهيون ‪.‬‬
‫_ العبيديون ‪.‬‬
‫عادوا من جديد‬
‫_ الصفويون ‪.‬‬
‫_ البهائية ‪.‬‬
‫_ النصيرية ‪.‬‬
‫_ الدروز ‪.‬‬

‫‪_53-‬‬

‫المبحث الول‬
‫اغتيال الفاروق‬
‫لقد اندحر الباطل ممثل بالجيش الفارسي الجرار أمام الجيش السلمي‬
‫الذي يرفع ألوية الحق خفاقة ل تقهر ‪ ،‬وتهاوت حصون الجبابرة أمام الذين‬
‫رفعهم السلم فصاروا سادة الدنيا بعد أن كانوا للوثان عبيدا ل يطمعون‬
‫أن يكونوا خدما لخيول كسرى ‪.‬‬
‫وأدبر رستم والهرمزان يسعيان إفسادا وكيدا أما رستم فقد لقى حتفه ‪ ،‬وأما‬
‫الهرمزان فكان وأمثاله يتمنون أن تبتلعهم الرض لينجو من أيدي المسلمين‬
‫‪.‬‬
‫وليس من سبيل أمام معظم الفرس المغلوبين إل أن يتظاهروا الدخول في‬
‫السلم ‪ ،‬لكنه استسلم وليس ايمان بالسلم ‪ ،‬استسلم من يعتقد أنها‬
‫عاصفة ل بد أن تمر ‪ ،‬ول بد أن يحني لها رأسه ثم يعود ليرفعه من جديد ‪،‬‬
‫وقلة قليلة منهم هم الذين حسن اسلمهم واستقاموا على منهج ال ‪.‬‬
‫وبدأت محاولت المجوس في النتقام من المسلمين ‪ ،‬وكيف ل يكون المر‬
‫كذلك وهم الذين أشربوا حب الغدر والتآمر ‪ ،‬ومردوا على الكيد‬
‫والفوضى ‪ ..‬وكانوا يعلمون علم اليقين أن الفاروق عمر بن الخطاب وراء‬
‫فتح بلدهم وزوال ملكهم ‪ ،‬فكان اغتياله باكورة حربهم لهذا الدين وحملته ‪.‬‬

‫‪-54‬‬‫بدأت مؤامرة اغتيال الفاروق بتسلسل أبي لؤلؤة المجوسي والهرمزان الى‬
‫مدينة الرسول صلى ال عليه وسلم واتخذها موطنا لهم ‪ ،‬وكان عمر بن‬
‫الخطاب ل يحب أن يكثر الفرس والروم في المدينة ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 23‬وبينما كان آخر حصون فارس تتهاوى أمام الفتح السلمي‬
‫أقدم أبو لؤلؤة المجوسي على طعن عمر بن الخطاب رضي ال عنه بخنجر‬
‫مسموم كان قد صنعه لهذا الغرض ‪.‬‬
‫روى ابن جرير ان عبد الرحمن بن أبي بكر قد رأى _ غداة طعن عمر _‬
‫أبا لؤلؤة والهرمزان "‪ "1‬وجفينة"‪ "2‬يتناجون ولما رأوا عبد الرحمن سقط‬
‫منهم خنجر له رأسان ‪ ،‬وهذه الشهادة هي التي جعلت عبيد ال بن عمر‬
‫يتسرع فيشتمل على سيفه فيقتل به الهرمزان ‪ ،‬ويهم بقتل جفينة لول تدخل‬
‫عمرو بن العاص ‪.‬‬
‫وقال عمر لبنه عبد ال ‪ :‬اخرج فانظر من قتلني ؟! ‪.‬‬
‫فقال ‪ :‬يا أمير المؤمنين قتلك لؤلؤة غلم المغيرة بن شعبة ‪.‬‬
‫فقال ‪ :‬الحمد ل الذي لم يجعل منيتي بيد رجل سجد ل سجدة واحدة ‪.‬‬
‫)‪ (1‬الهرمزان قائد فارسي مشهور ‪ ،‬كان ميمنة رستم في القادسية ثم هرب‬
‫بعد هلك رستم ‪ ،‬ثم ملك خورستان ‪ ،‬وقاتل المسلمين ولما رأى عجزه‬
‫طلب الصلح فأجيب إليه ‪ ،‬ولكنه غدر وقتل مجزأة بن ثور ‪ ،‬والبراء بن‬
‫مالك ‪ ،‬فقاتله المسلمون وأسروه وساقوه الى عمر بن الخطاب ‪ ،‬فأسلم‬
‫)عن الكامل لبن الثير(‬
‫فأسكنه أمير المؤمنين المدينة ‪.‬‬
‫)‪ (2‬جفينة نصراني من أهل الحيرة ظئرا لسعد بن مالك أقدمه الى المدينة‬
‫) عن‬
‫للصلح الذي بينه وبينهم ‪ ،‬وليعلم أبناء المدينة الكتابة ‪.‬‬
‫الطبري (‬

‫‪-55‬‬‫واذن فاغتيال عمر بن الخطاب مؤامرة اشترك في تدبيرها المجوس‬
‫والنصارى ‪ ،‬وانفرد بتنفيذها أبو لؤلؤة المجوسي ‪ .‬واختاروا عمر بالذات‬
‫لنه غرة في جبين الدهر ‪ ،‬فبه أعز ال السلم وأذل المشركين والمجوس ‪.‬‬
‫واستمر الرافضة المجوس في حرب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بعد‬
‫وفاته ‪ ،‬ومن منهجهم في التشيع شتم عمر وما ذلك إل لنه طهر الرض‬
‫من ظلمهم ‪ ،‬وأطفأ بيوت نارهم "‪."3‬‬

‫)‪ (3‬انظر تاريخ الطبري ‪ ،‬ج ‪ ، 4‬ص ‪. 190‬‬

‫‪-56-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫ماذا وراء تشيع المجوس لل البيت ؟!‬
‫في عام ‪ 35‬وقع الخلف المشهور بين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب‬
‫ومعاوية بن أبي سفيان رضي ال عنهما ‪ ،‬فكان هذا الخلف فرصة العمر‬
‫التي ل تعوض عند المجوس فأعلنوا أنهم شيعة علي ‪ ،‬والوقوف مع علي‬
‫رضي ال عنه حق لكن المجوس أردوا من وراء هذا الموقف تفريق كلمة‬
‫المسلمين ‪ ،‬واضعاف شوكتهم ‪.‬‬
‫والدعوة لل البيت ورقة رابحة تجد رواجا لدى جميع الناس وخاصة عند‬
‫العامة ‪ ،‬ومن ذا الذي ل يحب آل بيت رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫ووقف عبد ال بن سبأ اليهودي وأنصاره في الصف الذي يقول بأحقية علي‬
‫في الخلفة ومنذ ذلك الحين التحمت المؤامرات اليهودية مع كيد المجوسية‬
‫ضد السلم والمسلمين ‪ ،‬وأراد المجوس من وراء الدعوة لل البيت تحقيق‬
‫الهداف التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬رأينا في الفصل السابق _ايران قبل السلم _ أنه لبد من عائلة مقدسة‬
‫تتولى شؤون الدين ‪ ،‬ومن هذه العائلة المقدسة الحكام وسدنة بيوت النار ‪،‬‬
‫ومن أهم هذه العائلت ‪ :‬ميديا ‪ ،‬المغان ‪..‬‬
‫وفي تشيعهم لل البيت احياء لعقائد زردشت ومانو ومزدك ‪ ،‬وكل الذي‬
‫فعلوه أنهم استبدلوا المغان بآل البيت ‪ ،‬وقالوا للناس بأن آل بيت رسول ال‬
‫هم ظل ال في الرض ‪ ،‬وأن أئمتهم معصومون ‪ ،‬وتتجلى فيهم الحكمة‬
‫اللهية ‪.‬‬

‫‪-57‬‬‫‪ _2‬عندما افتتح المسلمون بلد فارس تزوج الحسين بن علي رضي ال‬
‫عنهما )شهربانو ( ابنة يزدجرد ملك ايران بعدما جاءت مع السرى ‪ ،‬وكان‬
‫هذا الزواج من السباب التي ساعدت على وقوف اليرانيين مع الحسين‬
‫بالذات لنهم رأوا أن الدم الذي يجري في عروق علي بن الحسين وفي‬
‫أولده دم ايراني من قبل أمه )شهربانو( ابنة يزدجرد ملك ايران من سللة‬
‫الساسانيين المقدسين عندهم"‪. "4‬‬
‫واذن ففي تشيعهم لل البيت احياء لعقيدة المجوس ‪ ،‬ووقوفهم مع الحسين‬
‫بن علي بن أبي طالب نابع من عصبيتهم الفارسية لولد شهربانو الساسانية‬
‫‪.‬‬
‫وبعد الحدث الليم الذي أودى بحياة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب‬
‫رضي ال عنه ‪ ،‬راح اليهود والمجوس يدفعون أنصار علي للقتال بني‬
‫أمية ‪ ،‬ووجدت الدعوات الباطنية فراغا فأخذت تنشط حتى استفحل أمرها ‪،‬‬
‫وكان من أهمها ‪:‬‬
‫ السبئية ‪ :‬نسبة لعبد ال بن سبأ اليهودي الذي نادى بألوهية علي بن أبي‬‫طالب ‪ .‬وقد قال لعلي رضي ال عنه ‪ :‬أنت ‪ ،‬أنت ‪ ،‬يعني أنت الله فنفاه الى‬
‫المدائن ‪ ،‬وكان في اليهودية يقول في يوشع بن نون أنه وصى موسى‬
‫عليهما السلم مثلما قال في علي رضي ال عنه ‪ ،‬وهو أول من أظهر القول‬
‫بالنص بإمامة علي رضي ال عنه ومنه تشعبت أصناف الغلة ‪.‬‬
‫)‪ (4‬انظر سبب انتشار التشيع في ايران من كتاب الشيعة والسنة لحسان‬
‫الهي ظهير ص ‪. 49‬‬

‫‪-58‬‬‫وزعم أن عليا حي لم يمت ‪ ،‬ففيه الجزء اللهي ‪ ،‬ول يجوز أن يستولي عليه‬
‫وهو الذي يجيء بالسحاب ‪ ،‬والرعد صوته ‪ ،‬والبرق تبسمه ‪ ،‬وأنه سينزل‬
‫بعد ذلك الى الرض فيملؤها عدل كما ملئت جورا ‪ .‬وقالت السبئية بتناسخ‬
‫الجزء اللهي في الئمة بعد علي رضي ال عنه ‪.‬‬
‫ الكيسانية ‪ :‬أصحاب كيسان مولى أمير المؤمنين علي رضي ال عنه‬‫يقول أتباعه بأن الدين طاعة رجل ‪ ،‬وأولوا الركان الشرعية ‪ ،‬وقالوا‬
‫بالتناسخ والحلول ‪ ،‬والرجعة بعد الموت ‪ ،‬ويعتقدون أن كيسان قد أحاط‬
‫بالعلوم كلها ‪ ،‬واقتباسه من السيدين _ علي وابنه محمد بن الحنفية _‬
‫السرار بجملتها من علم التأويل والباطن ‪ ،‬وعلم الفاق والنفس "‪."5‬‬
‫ثم كثرت الدعوات الباطنية فظهرت المختارية فيما بعد ‪ ،‬والهاشمية ‪،‬‬
‫والبيانية ‪ ،‬والرازمية ‪ ،‬وجوهر هذه الحركات ومضمونها واحد وان‬
‫اختلفت السماء ‪.‬‬
‫وتراجعت هذه الحركات أمام تخطيط بني أمية الذين ضربوا بيد من حديد ‪،‬‬
‫وظن الناس أنه لن تقوم قائمة للفرس بعد خلفة معاوية رضي ال عنه ‪،‬‬
‫وللناس عذرهم فيما يظنون لن معظمهم يجهل تاريخ أديان الفرس ‪،‬‬
‫وقدرته على التحول من العلنية الى السرية ‪.‬‬
‫أما نصر بن سيار _ والى بني أمية على خراسان _ فكان يبصر المؤامرات‬
‫التي يدبرها الفرس في جنح الظلم ‪ ،‬وقد كتب الى مروان آخر حكام بني‬
‫أمية قائل ‪:‬‬
‫وأخشى أن يكون لها ضرام‬
‫أرى خلل الرماد وميض جمر‬
‫)‪ (5‬الملل والنحل للشهرستاني ‪ 1 / 147 _ 174 :‬دار المعرفة ‪.‬‬

‫‪-59‬‬‫فإن النار بالعيدان تذكى‬
‫فقلت من التعجب ليت شعري‬

‫وأن الحرب مبدؤها الكلم‬
‫أأيقاظ أمية أم نيام "‪"6‬‬

‫ولم يكن بنو أمية نياما ‪ ،‬ولكن التنظيم أقوى من الفوضى ‪ ،‬وما كانت الفرقة‬
‫والتناحر والترف قادرة على دحر التخطيط والعمل الجاد المستمر ‪ ..‬وهذه‬
‫كانت حالة بني أمية مع خصومهم ‪.‬‬

‫مؤامرة أبي مسلم الخراساني‬
‫في عام ‪ 129‬ظهر أبو مسلم الخراساني قرب ) مرو ( واحتلها عام ‪ 130‬ثم‬
‫سقطت خراسان كلها بأيدي العباسيين ‪ ..‬وبعد سقوط خراسان وجه أبو مسلم‬
‫جيوشه الى العراق فاحتلها وأظهرت أبا العباس السفاح من مخبئه ‪ ،‬وبويع‬
‫له بالخلفة عام ‪. 132‬‬
‫ومنذ هذا التاريخ بدأ حكم الفرس فعل ‪ ،‬وكان خلفاء بني العباس أشبه‬
‫بالضيوف في بيت أبي مسلم الخراساني أو في بيت جعفر البرمكي باستثناء‬
‫وقفات طيبة جريئة من بعض خلفاء بني العباس وتكاد ل تذكر من ندرتها "‬
‫‪. "7‬‬
‫)‪ (6‬البداية والنهاية ‪ ،‬ج ‪ ، 10‬ص ‪. 32‬‬
‫)‪ (7‬أبو مسلم الخراساني يقال له عبد الرحمن بن شيرون _ ابن اسفنديار‬
‫أبو مسلم المروزي ‪ ،‬وقيل كان اسمه ابراهيم بن عثمان بن يسار بن‬
‫سندوس بن حوذون ‪ ،‬من ولد بزر جمهر ‪ .‬ولما بعثه ابراهيم بن محمد‬
‫المام الى خراسان قال له ‪ :‬غير اسمك وكنيتك فتسمى عبد الرحمن بن‬
‫مسلم ‪ .‬عن البداية والنهاية ‪ .‬فهو فارسي الصل ‪ ،‬وكان أتباعه من الفلحين‬
‫الفرس ‪ ،‬ودعايته كانت قائمة على أساس من المعتقدات المجوسية ‪ .‬خافه‬
‫المنصور بعد أن شق عليه عصا الطاعة وقتله عام ‪. 137‬‬

‫‪-60‬‬‫وأشفى معظم الفرس غليلهم من العرب المسلمين فأشبعوهم قتل وتنكيل‬
‫وبطشا منذ بداية قيام الدولة العباسية وحتى عام ‪ ، 137‬وعندما هم‬
‫المنصور أن يكون خليفة فعل ‪ ،‬سخر منه أبو مسلم ‪ ،‬وشق عليه عصا‬
‫الطاعة ‪ ،‬وحاول أن يستقل بخراسان لول أن المنصور استدرجه بحنكته‬
‫ودهائه ‪ ،‬وفرق عنه معظم أتباعه وأنصاره ثم قتله عام ‪. 137‬‬
‫ولم يكن مقتل أبي مسلم الخراساني أمرا سهل ففي عام ‪ 138‬خرج )سنباذ (‬
‫يطالب بدم أبي مسلم ‪ ،‬وسنباذ هذا مجوسي استطاع أن يجمع تحت لوائه‬
‫جيشا من الفرس تغلب بهم على قوس وأصبهان ‪ ،‬فبعث إليه أبو جعفر‬
‫المنصور جيشا هزمه بين همذان والري ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 141‬ظهرت جماعة من الخراسانيين من جماعة أبي مسلم في‬
‫قرية رواندا قرب أصفهان وعرفوا ) بالرواندية ( وكانوا يقولون بتناسخ‬
‫الرواح ‪ ،‬ونادوا بألوهية المنصور ‪ ،‬وأردوا من وراء ذلك قتله ثأرا‬
‫لزعيمهم أبي مسلم ‪ ،‬لكن المنصور قاومهم بنفسه وانتصر عليهم غير أنهم‬
‫تمكنوا من قتل عثمان بن نهيك قاتل أبي مسلم ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 161‬ظهر رجل فارسي أطلق عليه اسم ) المقنع ( وادعى أن ال‬
‫سبحانه وتعالى قد حل بآدم عليه السلم ثم في نوح ثم في أبي مسلم‬
‫الخراساني ‪ ،‬ثم حل فيه بعد أبي مسلم ‪ ،‬واجتمع عليه خلق كثير تغلب بهم‬
‫على بلد ما وراء النهر واحتمى بقلعة ) كش ( ‪ ،‬فأرسل إليه المهدي جيشا‬
‫بقيادة سعيد الجرشى فحاصره وهزمه وقتل كثيرا من أصحابه ‪ ،‬فلما أحس‬
‫بالهلكة شرب سما ‪ ،‬وسقاه نساءه وأهله ‪ ،‬فمات وماتوا جميعا ‪ ،‬ودخل‬
‫المسلمون قلعته ‪ ،‬واحتزوا رأسه ‪ ،‬وأرسلوه الى المهدي عام ‪163‬هجرية ‪.‬‬

‫‪-61‬‬‫والمهدي كان شديدا في حرب الملحدة ‪ ،‬وأنشأ هيئة مهمتها التنقيب‬
‫والبحث عن الزنادقة ‪ ،‬وجعل لها رئيسا أطلق عليه اسم ) صاحب‬
‫الزنادقة ( ‪.‬‬
‫قال المسعودي في المهدي ‪:‬‬
‫) انه أمعن في قتل الملحدين والمداهنين عن الدين لظهورهم في أيامه ‪،‬‬
‫واعلنهم عن معتقداتهم في خلفته لما انتشر من كتب ماني ‪ ،‬وابن ديصان‬
‫ومرقيون ‪ ،‬مما نقله عبد ال بن المقفع وغيره وترجمه من الفارسية‬
‫والفهلوية الى العربية ‪ ،‬وما صنف في ذلك ابن أبي العوجاء وحماد عجرد ‪،‬‬
‫ويحيى بن زياد ‪ ،‬ومطيع بن إياس من تأييد المذاهب المانوية والديصانية‬
‫والمرقونية ‪ .‬فكثر بذلك الزنادقة ‪ ،‬وظهرت آراؤهم في الناس ‪.‬‬
‫وكان المهدي أول من أمر الجدليين من أهل البحث من المتكلمين بتصنيف‬
‫الكتب في الرد على الملحدين ممن ذكرنا من الجاحدين وغيرهم ‪ ،‬وأقاموا‬
‫البراهين على المعاندين ‪ ،‬وأزالوا شبه الملحدين فأوضحوا الحق للشاكين"‬
‫‪. ( "8‬‬
‫ولقد أوصى المهدي ابنه )الهادي( بتتبع الزنادقة والبطش بهم ‪ ،‬ورغم قيام‬
‫هيئة مختصة مهمتها تتبع الزنادقة استطاعوا ان يحتفظوا بأنشطتهم بصورة‬
‫سرية ‪ ،‬وعن هذا الطريق تمكنوا من احتلل أغلب المناصب في دولة بني‬
‫العباس ‪ ،‬وبلغ أحدهم ) الفشين ( قائد جيوش المعتصم ‪.‬‬

‫ضحى السلم ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ ، 140‬عن المسعودي ‪ ،‬ج ‪، 2‬‬
‫)‪(8‬‬
‫ص ‪. 401‬‬

‫‪-62-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫البرامكة‬
‫تنسب هذه السرة الى جدها برمك وهو من مجوس بلخ وكان يخدم النوبهار‬
‫وهو معبد كان للمجوس بمدينة بلخ توقد فيه النيران فكان برمك وبنوه سدنة‬
‫له ‪ ،‬وكان برمك عظيم المقدار عندهم ولم يعلم هل أسلم أم ل ؟ ‪.‬‬
‫ولما جاءت الدعوة العباسية خراسان كان خالد بن برمك من أكبر دعاتها‬
‫وقد استوزره أبو العباس السفاح ثم استمر في منصبه أيام المنصور ‪ ،‬وبعد‬
‫وفاة خالد ولى المنصور ابنه يحيى اذربيجان ثم أصبح كاتبا ووزيرا‬
‫لهارون الرشيد"‪. "9‬‬
‫وملك البرامكة أمر الرشيد فاحتازوا الموال دونه ‪ ،‬حتى كان الرشيد يحتاج‬
‫الى اليسير من المال فل يقدر عليه ‪ ،‬وأصبحت بيوتهم موئل الدباء‬
‫والعلماء وذوي الحاجات ‪ ،‬فملكوا القصور والضياع والمزارع حتى طغى‬
‫صيتهم على صيت الخليفة ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 187‬أمر الرشيد بالقضاء عليهم ‪ ،‬فقتل جعفر وسجن يحيى وبقية‬
‫أولده حتى ماتوا في السجن ‪ ،‬واختلف المؤرخون في سبب نكبتهم ‪ ،‬فذكر‬
‫ابن كثير أنهم أظهروا الزندقة وال أعلم ‪.‬‬
‫محاضرات تاريخ المم السلمية للخضري الدولة العباسية ‪،‬‬
‫)‪(9‬‬
‫ص ‪. 111‬‬

‫‪-63-‬‬

‫خلصة البحث‬
‫لقد سيطر الفرس على خلفاء بني العباس ‪ ،‬وتغلغل نشاطهم في مجالت‬
‫كثيرة أبرزها ما يلي ‪:‬‬
‫‪ _1‬ظهرت حركات فارسية كثيرة في عهد بني العباس ‪ ،‬وجوهر هذه‬
‫الحركات وأصولها ل يختلف عن أديان الفرس التي كانت منتشرة قبل‬
‫السلم ‪ :‬فالرواندية تؤمن بتناسخ الرواح ‪ ،‬والمقنع نادى بالحلول ‪،‬‬
‫وحركة الزنادقة ل تختلف كثيرا عن معتقدات ماني بل ان السم نفسه هو‬
‫السم القديم ‪ ..‬ومن قبل نادت السبئية والكيسانية بتناسخ الجزء اللهي في‬
‫الئمة ‪ ،‬وبالحلول ‪ ،‬والرجعة بعد الموت وعلم الباطن ‪.‬‬
‫‪ _2‬عاد الفرس في عهد بني العباس الى تصوراتهم وعاداتهم القديمة ‪،‬‬
‫فلبسوا القلنسوة ‪ ،‬وصاروا يحتفلون بأعياد المجوس )كالنوروز("‪ "10‬وهو‬
‫يوم رأس السنة الفارسية ‪ ،‬وعيد اليوم السعيد ‪ ،‬وعيد السقى ‪ ،‬وعيد النساء ‪،‬‬
‫وعيد الثوم ‪ ،‬وعيد نوروز النهار والمياه الجارية ‪.‬‬
‫‪ _3‬صار الفرس وزراء للخلفاء العباسيين ‪ ،‬وقادة لجيوشهم ‪ ،‬وتوصلوا‬
‫لعلى المناصب في دولة بني العباس واشتهر منهم ‪ :‬أبو مسلم الخراساني‬
‫والبرامكة ‪ ،‬وفي عهد المأمون أصبح المجوسي ) الفضل بن سهل ( وزيرا‬
‫وقائدا لجيشه فكان يلقب بذي الرياستين ) الحرب والسياسة ( ‪ ،‬وتمكن‬
‫الفرس من تزويج بناتهم للخلفاء ‪ ،‬فنشأ أولد الخلفاء في كنف أخوالهم ‪،‬‬
‫وتربوا على معتقداتهم ووثنياتهم المجوسية ‪:‬‬
‫في عيد النوروز كان الملوك الساسانيين يسعدون رعاياهم في‬
‫)‪(10‬‬
‫جميع الوليات في هذا اليوم ‪ ،‬وتقدم الضرائب ‪ ،‬وتضرب النقود‬
‫الجديدة ‪.‬‬

‫‪-64‬‬‫فأم المأمون ) مراجل ( فارسية ‪ ،‬وعندما انتهى الحكم إليه اتخذ من ) مرو (‬
‫عاصمة للخلفة بدل من بغداد ‪ ،‬ونادى بأفكار وفلسفات غريبة عن السلم‬
‫كقوله بخلق القرآن ‪ ،‬وجاءت هذه الدعوة من رواسب تربيته الفارسية‬
‫المجوسية ‪.‬‬
‫‪ _4‬استغل الفرس نفوذهم في دولة بني العباس فعمدوا الى نشر تراثهم‬
‫الفكري والدبي ‪ ،‬وانبرى شعراؤهم يذودون عن مجد وتاريخ فارس‬
‫وكسرى ‪ ،‬ويسخرون من تاريخ العرب وحياتهم ‪ .‬قال أحدهم ‪:‬‬
‫فلست بتارك إيوان كسرى‬
‫لتوضيح أو لحومل فالدخول‬
‫وضب في الفل ساع وذئب‬
‫بها يعوي وليث وسط غيل‬
‫وتحدث الشاعر الفارسي المشهور الخريمي عن أصله فقال مفاخرا ‪:‬‬
‫اني امرؤ من سراة الصغد ألبسني‬
‫عرق العاجم جلدا طيب الخبر‬
‫وقال أيضا ‪:‬‬
‫وناديت من مرو وبلخ فارسا‬
‫لهم حسب في الكرمين حسيب‬
‫فيا حسرتا لدار قومي قربية‬
‫فيكثر منهم ناصري ويطيب‬
‫وان أبي كسرى بن هرمز‬
‫وخاقان لى لو تعلمين نسيب‬

‫‪-65‬‬‫ملكنا رقاب الناس في الشرك كلهم‬
‫لنا تابع طوع القياد جنيب‬
‫نسومكموا خسفا ونقضي عليكمو‬
‫بما شاء منا مخطئ ومصيب‬
‫ولعل افتخار الخريمي وأمثاله بكسرى بن هرمز وخاقان ‪ ،‬وتعلقهم بمرو‬
‫وبلخ وزردشت ومزدك هو الذي دفع الصمعي الى هجائهم ‪ ،‬والتنديد‬
‫بشركهم ‪ ،‬فقال ‪:‬‬
‫اذا ذكر الشرك في مجلسي‬
‫أضاءت وجوه بني برمك‬
‫وان تليت عندهم آية‬
‫أتوا بالحاديث عن مزدك"‪"11‬‬
‫‪ _5‬عمد المجوس من الفرس وهم الكثرية الى تشويه التاريخ السلمي ‪،‬‬
‫ودس الحاديث المكذوبة على رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬وعملوا‬
‫على تجريح أعلم الصحابة كأبي بكر وعمر وعثمان رضي ال عنهم‬
‫أجمعين ‪ ،‬وراحوا يجسمون الفتن التي وقعت بين الصحابة أو التابعين ‪،‬‬
‫وأرادوا من وراء ذلك أن يقدموا التاريخ السلمي للبشرية على أنه فتن‬
‫وحروب وسفك دماء ‪.‬‬
‫وما من رواية أو حديث مكذوب في كتب الحديث والتاريخ والسير إل وتجد‬
‫مجوسيا وراءه ‪.‬‬
‫البيات الشعرية اعتمدنا في الستشهاد بها على كتاب ضحى‬
‫)‪(11‬‬
‫السلم لحمد أمين ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 64‬‬

‫‪-66‬‬‫ولم يقفوا عند هذا الحد بل راحوا ينشرون الزندقة واللحاد حتى يتخلى‬
‫الناس عن السلم ويتسنى لهم اعادة المانوية والزردشتية والمزدكية من‬
‫جديد ‪.‬‬
‫وفي كل تحركاتهم وأنشطتهم كانوا يعمدون الى السلوب السري ‪،‬‬
‫فالروادندية وحركة المقنع وغيرهما كانوا يفاجئون الناس ويباغتونهم‬
‫مباغتة ‪.‬‬

‫‪-67-‬‬

‫المبحث الرابع‬
‫دويلتهم منذ القرن الثالث‬
‫مضى المجوس يحيكون المؤامرات على السلم والمسلمين ‪ ،‬وكانوا‬
‫يهدفون من وراء هذا ‪ :‬ابعاد المسلمين عن دينهم الذي ملكوا به الدنيا وجعل‬
‫منهم خير أمة أخرجت للناس ‪ ،‬والعمل على هدم الخلفة السلمية ‪ ،‬واثارة‬
‫النعرات العرقية ‪.‬‬
‫وفي مطلع القرن الثالث من الهجرة أنهكوا الخلقة السلمية ‪ ،‬فسقطت‬
‫هيبة الخلفاء في أعين ولتهم على المصار لكثرة الفتن والمؤامرات‬
‫فاستغل المجوس ضعف الخلفة وشجعوا طاهر بن الحسين"‪ "1‬على‬
‫الستقلل بخراسان ‪ ،‬ووقفوا الى جانبه يذودون عن الدولة الطاهرية التي‬
‫قامت في نيسابور واستمرت حتى عام ‪. 259‬‬
‫وهذا أول انقسام عرفته الخلفة السلمية منذ بداية العصر العباسي ‪ ،‬وكان‬
‫بداية لمزيد من الدويلت والنقسامات ‪ ،‬ومما يجدر بالذكر أن هذه الطعنة‬
‫التي منى بها المسلمون جاءت من خراسان !! وللمرة الثانية ‪.‬‬

‫)‪ (1‬طاهر بن الحسين بن مصعب الخزاعى ‪ ،‬وطد الملك للمأمون‬
‫بعد أن زحف على بغداد وقتل المين عام ‪ ، 198‬ووله المأمون‬
‫خراسان ‪ ،‬فلما استقر فيها قطع الخطبة للمأمون ‪ ،‬فقتله أحد غلمانه‬
‫عام ‪ ، 207‬واستمر أحفاده من بعده في حكم خراسان حتى عام ‪256‬‬
‫‪.‬‬

‫‪-68‬‬‫وبعد قيام الدولة الطاهرية قامت الدويلت التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬القرامطة ‪:‬‬
‫في الحساء والبحرين واليمن وعمان وفي بلد الشام حينا من الزمن ‪.‬‬
‫‪ _2‬البويهيون ‪:‬‬
‫في العراق وفارس وسائر المشرق ‪.‬‬
‫‪ _3‬العبيديون ‪:‬‬
‫في مصر والشام ‪.‬‬

‫‪-69-‬‬

‫المبحث الخامس‬
‫القرامطة‬
‫بداية ظهور القرامطة كان في عام ‪ ، 278‬ولعل أصل الكلمة آرمية ‪،‬‬
‫وتظاهر القرامطة في بداية دعوتهم بانتسابهم الى اسماعيل بن جعفر‬
‫الصادق ‪ ،‬وتتسم دعوتهم بالمرحلية ‪:‬‬
‫ففي المرحلة الولى ينادون بالتشيع لل البيت ‪ ،‬وفي المرحلة الثانية يقولون‬
‫بالرجعة وأن عليا يعلم الغيب ‪ ،‬وفي المرحلة الثالثة يشرحون للمدعو مثالب‬
‫على و أولده ‪ ،‬وبطلن ما عليه أهل ملة محمد صلى ال عليه وسلم "‪، "2‬‬
‫ويوصون دعاتهم ‪:‬‬
‫) وان وجدت فيلسوفيا فهم عمدتنا ‪ ،‬لننا نتفق وهم على ابطال النواميس‬
‫والنبياء ‪ ،‬وعلى قدم العالم ( ‪.‬‬
‫فظاهر مذهبهم الرفض وباطنه الكفر ‪ ،‬ومن مصطلحاتهم أن الجناية هي‬
‫مبادرة المستجيب بإفشاء سر قدم إليه قبل أن ينال رتبة الستحقاق لذلك ‪.‬‬
‫والزنا ‪ :‬إلقاء نطفة العلم الباطن الى نفس من لم يسبق معه عقد العهد ‪.‬‬

‫)‪(2‬‬
‫غ‪.‬‬

‫انظر رسالة القرامطة لبن الجوزي تحقيق محمد الصبا‬

‫‪-70‬‬‫والغسل ‪ :‬هو تجديد العهد‬
‫وفعل القرامطة بالمسلمين العرب كما فعل من قبلهم سابور ذو الكتاف ‪:‬‬
‫حرق القرامطة بني عبد القيس في منازلهم ‪ ،‬ودخلوا الكوفة عام ‪293‬‬
‫وأوقعوا فيها مذبحة رهيبة ‪ ،‬وفي عام ‪ 294‬اعترضوا قافلة الحجاج في‬
‫طريق مكة فقتلوا الرجال وسبوا النساء ‪،‬‬
‫وفي عام ‪ 311‬دخل أبو طاهر القرمطي البصرة ووضع السيف في أهلها ‪،‬‬
‫وفي عام ‪ 317‬وصل أبو طاهر مكة يوم التروية فقتل الحجاج في المسجد‬
‫الحرام ‪ ،‬واقتلع الحجر السود ‪ ،‬الذي بقي بحوزتهم حتى عام ‪. 335‬‬
‫وفي عهد الحسن بن أحمد بن أبي سعيد الجنابي"‪ "3‬ملك القرامطة البحرين‬
‫والحساء واليمن وعمان وبلد الشام وجنوب العراق ‪ ،‬وحاولوا احتلل‬
‫مصر لكن محاولتهم باءت بالفشل ‪ ،‬وأقاموا دعاة لهم في كل قرية من‬
‫ممتلكاتهم ‪ ،‬وكان هؤلء الدعاة يعملون بما يوحى إليهم من أوامر وأنظمة ‪،‬‬
‫ثم انهم أمروا الدعاة أن يجمعوا النساء في ليلة معروفة ويختلطن بالرجال‬
‫ويتراكبن ول يتنافرن ‪ ،‬وكانوا يقولون ‪:‬‬
‫)‪ (3‬الحسن بن أحمد بن أبي سعيد الحسن بن بهرام الجنابي‬
‫القرمطي ‪ ،‬من أمراء القرامطة ‪ ،‬وجده الحسن بن بهرام الجنابي‬
‫كبير القرامطة ومعلن مذهبهم ‪ ،‬ومن أهل جنابة بفارس فهو فارسي‬
‫الصل ‪.‬‬
‫وزعماء القرامطة كلهم من الفرس كالفرج بن عثمان والحسين بن زكروية‬
‫وعلى بن الفضل ‪ ،‬وسليمان ويوسف ابنا الحسن ‪ ،‬ويطلق على القرامطة‬
‫اسم )الباطنيون( أو )الحشاشون( أو )الفدائيون( ‪.‬‬

‫‪-71‬‬‫ان ذلك من مصلحة الود واللفة بينهم ‪ ،‬فالصناديقي وهومن كبار دعاتهم _‬
‫ذهب الى اليمن فأقام فيها دارا سماها )دار الصفوة ( ‪ ،‬يأمر فيها النساء‬
‫بمخالطة الرجال ‪ ،‬ويتعهد الول الذين ينجبهم هذا الجماع ويسميهم ) أول‬
‫الصفوة ("‪. "4‬‬
‫ودعا القرامطة الى مؤاخاة الناس على اختلف دياناتهم وأجناسهم وطبقاتهم‬
‫‪ ..‬وخلصة القول ان دعوة القرامطة صورة لدعوة مزدك التي تعرضنا لها‬
‫عند حديثنا عن أديان الفرس قبل السلم ‪.‬‬
‫واستمرت دولة القرامطة في الحساء حتى عام ‪ 466‬حيث قضى عليها عبد‬
‫ال بن على من بني عبد القيس بمساعدة ملك شاه السلجوقي ‪ ،‬إل أن القضاء‬
‫عليها كان عسكريا ‪ ،‬أما من الوجهة العقائدية فلقد اختلطت بالسماعيلية‬
‫والنصيرية وسائر الفرق الباطنية ‪ ،‬ول تزال هذه الفكار تجد رواجا في كل‬
‫من بلد الشام وايران و الهند والقطيف ونجران ‪.‬‬
‫ومن يتصدى لتقويم الحركات الثورية اليوم التي يشهدها العالم السلمي‬
‫يجد أنها صور طبق الصل عن حركتي القرامطة ومزدك ‪ ،‬كما يجد قاسما‬
‫مشتركا بين هذه الحركات والماسونية العالمية والشيوعية العالمية‬
‫)‪ (4‬انظر كتاب ) المهدي والمهدوية ( ل عبد الرزاق الحصان ‪،‬‬
‫ومن مصادر المؤلف في اختلط الرجال مع النساء ‪ :‬اتعاظ الحنفاء ‪،‬‬
‫ديوان بن مقرب العيوني شاعر الحساء ‪.‬‬
‫واليوم الذي يجتمعون فيه هو الليلة العاشرة من محرم أي في العيد الفارسي‬
‫المشهور ) النوروز (‪.‬‬

‫‪-72‬‬‫اللتان تناديان بالباحية والمؤاخاة والمساواة دون النظر الى الدين والجنس"‬
‫‪. "5‬‬

‫)‪ (5‬في عام ‪1973‬م ألف أحد الباطنيين كتابا أسماه ) الحركات‬
‫السرية في السلم ( ‪ ،‬وخص القرامطة بفصل عنوانه ) القرامطة‬
‫تجربة رائدة في الشتراكية ( ‪ ،‬وقال عنهم كلما أكثر مما يقوله‬
‫الجنابي نفسه ‪ ،‬وهذه جرأة ل يحمد عليها مؤلف الكتاب الدكتور‬
‫محمد اسماعيل ‪.‬‬
‫وقبل أشهر صرح وزير معروف في حكومة عدن الشيوعية قال فيه ‪:‬‬
‫ان القرامطة اشتراكيون ‪ ،‬وهم رواد لنا عملوا على توزيع الثروة ‪،‬‬
‫والقضاء على التميز الطبقي ‪ .‬ولقد أنصفوا الفقراء والعمال والفلحين ‪ ،‬ثم‬
‫زعم الوزير ان تاريخ القرامطة مشوه ‪ ،‬وختم تصريحه واعدا بأن حكومته‬
‫ستنهج نهج القرامطة وفاء لهم وايمانا بأفكارهم‪.‬‬
‫كتب هذا البحث عام ‪1397‬‬
‫‪.‬‬

‫‪-73-‬‬

‫المبحث السادس‬
‫البويهيون‬
‫البويهيون ‪ :‬أسرة فارسية من سللة سابور ذي الكتاف ‪ ،‬أسس دولتهم أبو‬
‫شجاع بويه ‪ ،‬وحكم البلد بعد هلكه أبناؤه علي )معز الدولة( ‪ ،‬وحسن‬
‫)عماد الدولة ( ‪ ،‬وأحمد )ركن الدولة ( ‪.‬‬
‫استولى البويهيون على العراق عام ‪ 334‬حيث خلعوا الخليفة العباسي‬
‫المستكفى بال وجاؤوا بالفضل بن المقتدر فنصبوه خليفة وأعطوه لقب‬
‫)المطيع ل ( ‪ ،‬وصار الخليفة ألعوبة بأيدي الملوك الديلميين الذين دام‬
‫حكمهم أكثر من مائة عام ‪ ،‬كانوا خللها أصحاب الكلمة المطلقة ففرضوا‬
‫التشيع ليستتروا به وباسمه ينشرون معتقداتهم المجوسية ‪ ،‬وأوقدوا نار‬
‫الفتنة بين السنة والشيعة وأرادوا من وراء ذلك أن تقع الحروب والفتن بين‬
‫الناس فل يجدوا وقتا لحربهم وتخليص الناس من شرورهم ‪.‬‬
‫وفي عهدهم تجرأ سفهاء الناس على شتم الصحابة رضوان ال عليهم ‪.‬‬
‫وفي سنة ‪ 352‬أمر البويهيون باغلق السواق في اليوم العاشر من‬
‫المحرم ‪ ،‬وعطلوا البيع ‪ ،‬ونصبوا القباب في السواق ‪ ،‬وعلقت عليها‬
‫المسوح وخرج النساء منتشرات الشعور يلطمن في السواق ‪ ،‬وأقيمت‬
‫النائحة على الحسين ‪ ،‬وتكرر ذلك في زمن الديالمة"‪ ، "6‬وهذه الحادثة‬
‫)‪ (6‬انظر كتاب المهدي والمهدوية لمؤلفه عبد الرزاق حصان ‪،‬‬
‫ص ‪. 75‬‬

‫‪-74‬‬‫ظهرت لول مرة في تاريخ بغداد ‪ ،‬وهي من المور التي لم تعرفها العرب‬
‫ل في الجاهلية ول في السلم ‪ ،‬غير أنها أصبحت عرفا ومناسبة دينية‬
‫مهمة عند الجعفرية المامية الثني عشرية ‪.‬‬
‫وآخر ملوك البويهيين أطلق على نفسه اسم ) الملك الرحيم ( منازعة ل في‬
‫اسمه كما أطلق الحاكم العبيدي على نفسه ) الحاكم بأمره ( ‪:‬‬
‫)) تشابهت قلوبهم قد بينا اليات لقوم يوقنون (( ‪.‬‬
‫البقرة ‪118 :‬‬

‫‪-75-‬‬

‫المبحث السابع‬
‫العبيديون‬
‫بدأ حكم العبيديين في المغرب عام ‪ 296‬ثم فتحوا مصر عام ‪ ، 358‬ثم‬
‫فتحوا بلد الشام فأصبحوا أكبر قوة في العالم السلمي ‪.‬‬
‫وينتسب العبيديون الى عبد ال بن ميمون القداح _ بن ديصان البوني من‬
‫الهواز _ وهو مجوسي ومن أشهر الدعاة السريين الباطنيين الذين عرفهم‬
‫التاريخ ‪ ،‬ومن دعوته هذه صيغت دعوة القرامطة ‪.‬‬
‫وعندما هلك عبد ال قام بدعوته السرية ابنه أحمد ‪ ،‬وبعد هلك أحمد تولى‬
‫قيادة الدعوة ولده الحسين ‪ ،‬فأخوه سعيد بن أحمد ‪ ،‬واستقر سعيد )بسلمية (‬
‫من أعمال حمص ‪ ،‬واستمر في نشر الدعوة وبث الدعاة حتى استفحل أمره‬
‫وأمر دعوته ‪ ،‬وحاول الخليفة المكتفي أن يقبض عليه وأن يخمد دعوته ‪،‬‬
‫ففر الى المغرب ‪ ،‬وبشر له هنالك دعاته ‪ ،‬وقاتلوا من أجله حتى ظفر بملك‬
‫الغالبة وتلقب بعبيد ال المهدى ‪ ،‬وادعى أنه من آل البيت وانتحل امامتهم‬
‫"‪. "7‬‬
‫)‪ (7‬انظر كتاب ) الحاكم بأمر ال وأسرار الدعوة الفاطمية ( للستاذ محمد‬
‫عبد ال عنان ‪ .‬وقد بذل المؤلف جهدا طيبا في حشد الدلة التي تثبت أن‬
‫الدولة العبيدية مجوسية وليس بينها وبين آل البيت أي نسب ‪ ،‬ومن‬
‫المؤرخين الذين شهدوا بذلك ‪ :‬الباقلني ‪ ،‬ابن شداد ‪ ،‬وابن حزم ‪ ،‬وابن‬
‫خلكان ‪ ،‬والمقريزي ‪ ،‬وابن حجر ‪ ،‬وكلهم ثقات ‪ ،‬وعاشوا في فترة زمنية‬
‫قريبة من عهد الدولة العبيدية ‪ ،‬ثم ناقش المؤلف آراء بعض المستشرقين‬
‫الذين زعموا بأن العبيديين من آل البيت فأجاد في الرد عليهم وبين بطلن‬
‫قولهم بالدليل العلمي القاطع‬

‫‪-76‬‬‫ومن أبرز حكام الدولة العبيدية ‪ :‬الحاكم بأمر ال الذي ادعى اللوهية ‪،‬‬
‫وبث دعاته في كل مكان من مملكته يبشرون بعتقدات المجوس كالتناسخ‬
‫والحلول ‪ ،‬ويزعمون أن روح القدس انتقلت من آدم الى علي بن أبي‬
‫طالب ‪ ،‬ثم انتقلت روح علي الى الحاكم بأمر ل ‪.‬‬
‫وكان من أبرز دعاة الحاكم بأمر ال محمد بن اسماعيل الدرزي المعروف‬
‫بأنو شتكين ‪ ،‬وحمزة بن علي بن أحمد الزوزني وهو فارس من مقاطعة‬
‫) زوزن ( ‪ ،‬وجاء الى القاهرة لهذه المهمة أي لبث الدعوة الى ألوهية‬
‫الحاكم ‪ ،‬وبعد أن تم القضاء على الدولة العبيدية نشأت فرقة في بلد الشام‬
‫تحت اسم ) الدروز ( واستمرت في اعتناق عقيدة العبيديين ‪.‬‬
‫ويبدو أن القرامطة كانوا موالين للعبيديين في بداية عهدهم ‪ ،‬ولبثوا على‬
‫ولئهم لهم طوال حياة قائدهم الحسن بن بهرام ‪ ،‬وأثبت المعز لدين ال هذا‬
‫الولء في رسالته"‪ "8‬التي وجهها الى الحسن بن أحمد القرمطي ‪ ..‬غير أن‬
‫الخصومة والمنافسة ما لبثت أن نشبت بين الطرفين والختلف من طبيعة‬
‫البشر مهما كانت نحلهم ‪.‬‬
‫وظلت هذه الفئة العبيدية الباغية تروع المسلمين حتى جاء صلح الدين‬
‫اليوبي عام ‪ 568‬فقضى عليهم وأراح المسلمين من شرورهم ‪.‬‬
‫= ونضيف الى أقوال الستاذ عنان قول السيوطي في تاريخ الخلفاء ‪ :‬انها‬
‫عبيدية خبيثة وليست فاطمية ‪.‬‬
‫وقال الذهبي ‪ :‬فكانوا أربعة عشر متخلفا ل مستخلفا ‪ .‬تاريخ الخلفاء ‪.‬‬
‫)‪(8‬نقل الستاذ محمد عبد ال عنان رسالة المعز لدين ال في كتابه )الحاكم‬
‫بأمر ال وأسرار الدولة الفاطمية ( عن النسخة المخطوطة من كتاب اتعاظ‬
‫الحنفاء للمقريزي المحفوظة باستنبول ص ‪. 375 :‬‬

‫‪-77-‬‬

‫هل من المصادفات ؟!‬
‫هل من المصادفات أن يرجع البويهيون والقرامطة والعبيديون الى أصول‬
‫فارسية ؟! ‪.‬‬
‫هل من المصادفات أن تتشابه عقائدهم ‪ ،‬وأن تكون هي نفسها عقائد مزدك‬
‫وماني وردشت ؟! ‪.‬‬
‫وهل من المصادفات أن يظهروا في أزمنة متقاربة ‪ :‬العبيديون ‪، 296‬‬
‫والبويهيون ‪ ، 334‬والقرامطة ‪ ، 278‬وهل من الصدف أيضا أن يتقاسموا‬
‫العالم السلمي ‪ :‬البويهيون في العراق ‪ ،‬والقرامطة في شبه الجزيرة ‪،‬‬
‫والعبيديون في مصر والشام ؟!‬
‫وهل من المصادفات أن يلج هؤلء جميعا من باب التشيع ؟! ‪.‬‬
‫وهل من المصادفات أن يكون المسلمون السنة العدو اللدود لهؤلء‬
‫الضالين ‪ ،‬وأن يتعاونوا مع كل عدو للسلم والمسلمين ؟!‪.‬‬

‫‪-78-‬‬

‫المبحث الثامن‬
‫عادوا من جديد‬
‫أنهك العبيديون والبويهيون والقرامطة دولة بني العباس ‪ ،‬واقتسموا‬
‫الوليات السلمية ‪ ،‬ونشروا الكفر والزندقة في كل مكان وطأته أقدامهم ‪..‬‬
‫وبعد أن زاغت أبصار الناس وبلغت قلوبهم الحناجر جاء صلح الدين‬
‫اليوبي فطهر بلد الشام ومصر من المجوسية ‪ ،‬وأعاد للمسلمين سنة‬
‫المصطفى صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫وظن المسلمون أن لن تقوم للباطنية قائمة بعد صلح الدين _‪، _568‬لكنهم‬
‫_ قاتلهم ال _ اتجهوا من جديد نحو العمل السري ‪ ،‬وبدأت تنظيماتهم تنمو‬
‫داخل السراديب المظلمة ‪ ..‬وبينما كانت الجيوش السلمية تدق أبواب‬
‫العواصم الوروبية في عهد العثمانيين الذين وحد ال بهم العالم السلمي ‪.‬‬
‫في هذا الوقت كان الباطنيون يهيئون أنفسهم ليخرجوا من جحورهم‬
‫بمعتقداتهم القديمة التي لم يغيروا فيها إل السماء ‪:‬‬
‫الصفويون ‪ ،‬البهائيون ‪ ،‬القاديانيون ‪ ،‬الدروز ‪ ،‬النصيريون ‪ ،‬الحشاشون ‪،‬‬
‫السماعيليون ‪.‬‬
‫لقد عاد الباطنيون ليؤدوا دورهم المعهود ‪ ..‬عادوا لموالة أعداء ال‬
‫والتعاون معهم ضد المسلمين ‪ .‬لقد تعاونوا مع بريطانيا ‪ ،‬والبرتغال ‪،‬‬
‫وفرنسا ‪ ،‬وروسيا القيصرية ‪.‬‬

‫‪-79‬‬‫عادوا ليمزقوا الوحدة السلمية من جديد ‪.‬‬
‫ولسائل أن يسأل ‪:‬‬
‫لماذا مزجت الدرزية والنصيرية والبهائية والسماعيلية مع تاريخ‬
‫ايران ؟!‪.‬‬
‫الجواب ‪ :‬فعل ليس في ايران دروز أو نصيرون ‪ ،‬أما البهائيون‬
‫والصفويون فمتواجدون في ايران ‪ ،‬ولكن الذين أسسوا المذهبين الدرزي‬
‫والنصيري فهم فرس مجوس ‪.‬‬
‫فمحمد بن نصير مجوسي فارسي من موالي بني نمير ‪ ،‬وحمزة بن علي‬
‫الزوزني فارسي مجوسي من مقاطعة زوزن في ايران ‪ ..‬ول نريد أن نقف‬
‫طويل لنرد على أقوال الدروز أو النصيرييين الذين يزعمون أنهم من نسل‬
‫قحطان أو عدنان ‪ ،‬والذي يعنينا ان معتقدات الدروز والنصيرية هي نفسها‬
‫معتقدات المجوس ‪ :‬ماني ‪ ،‬وزردشت ‪ ،‬وبعضها من معتقدات مزدك ‪ ،‬ول‬
‫يستطيعون انكار ذلك ‪.‬‬
‫وفي القسم السياسي من هذا الكتاب سنتحدث عن التعاون الوثيق الذي تتقوى‬
‫أواصره يوما بعد آخر بين ايران والنصيريين بصورة خاصة ‪.‬‬
‫لهذا وذاك تحدثنا عن الدروز والنصيريين في هذا الفصل ‪ ،‬وهذه نبذة‬
‫سريعة عن أهم الحركات الباطنية الجديدة التي تعود الى أصول شيعية ‪:‬‬

‫‪-80-‬‬

‫المبحث التاسع‬
‫الصفويون‬
‫الصفويون سللة من سللت ملوك فارس بعد الفتح السلمي ‪ .‬أسس‬
‫دولتهم في أذربيجان اسماعيل الصفوي عام ‪ ، 1500‬ثم بسط نفوذه على‬
‫شروان والعراق وفارس ‪ ،‬واتخذ من ) تبريز ( عاصمة لدولته ‪.‬‬
‫أعلن اسماعيل الصفوي أنه سليل المام السابع"‪ ، "1‬كما أعلن بأن الشيعة‬
‫دين الدولة ‪ ،‬وحارب اسماعيل أهل السنة الذين كانوا الكثرية الكاثرة في‬
‫البلد التي سيطر عليها ‪ ،‬ففي تبريز وحدها كانت نسبتهم ل تقل عن‬
‫‪. %65‬‬
‫وبلغت الدولة الفارسية أوجها في عصر الشاه عباس الصفوي )‪_ 1588‬‬
‫‪ (1629‬م الذي استعان بالنكليز وأقام لهم مراكزا وأوكارا في ايران ‪ ،‬فكان‬
‫من كبار مستشاريه ‪:‬‬
‫_ السير أنطوني والسير روبرت شيرلي"‪ ، _ "2‬واستطاع الشاه عباس أن‬
‫يحقق انتصارات على الدولة العثمانية عندما استغل حربها مع النمسا من‬
‫جهة ‪ ،‬ودعم النكليز له من جهة ثانية ‪ ،‬واستفاد من الضعف والفتن في‬
‫الدولة العثمانية من جهة ثالثة ‪.‬‬
‫)‪ (1‬المام السابع عند المامية الجعفرية هو موسى الكاظم ‪.‬‬
‫)‪ (2‬تاريخ الشعوب السلمية لبروكلمان ص ‪. 502‬‬

‫‪-81‬‬‫ويشهد على شاه عباس الول شاهد من أهله فيقول ‪:‬‬
‫)) واثر ظهور البرتغاليين في المنطقة بدأت علقات تجارية مع انكلترا‬
‫وفرنسا وهولندا ‪ ،‬ومهدت هذه العلقات الى اتصالت على مستوى‬
‫دبلوماسي وثقافي وديني عند اعتلء شاه عباس الول عرش فارس عام‬
‫‪1587‬م ‪ ،‬وسجلت تغيرات أساسية في البلد وفي علقتها مع الغرب ‪،‬‬
‫وكان من نتائج التحول السياسي الذي أحدثه شاه عباس أن غص بلطه‬
‫بالمبشرين والقسس ‪ ،‬فضل عن التجار والدبلوماسيين والصناع والجنود‬
‫المرتزقة ‪ .‬فبنى الغربيون الكنائس في ايران (("‪. "3‬‬
‫وعمل الصفويون على تحويل الحجاج اليرانيين من مكة الى مشهد ‪ .‬وقد‬
‫حج الشاه عباس الصفوي سيرا على القدام من أصفهان الى مشهد زيادة‬
‫في تقديسه لضريح المام ) علي الرضا("‪ ، "4‬وليكون في عمله هذا قدوة‬
‫لليرانيين ‪ ،‬ومنذ ذلك العهد أصبحت مشهد مدينة مقدسة عند الشيعة‬
‫اليرانيين"‪. "5‬‬
‫وعاشت الدولة الصفوية منذ عام ‪1500‬م حتى عام ‪1722‬م حيث قضى‬
‫عليها العثمانيون والفغان ‪ ،‬وخلفهم الفشاريون الذين اشتهر منهم الملك‬
‫نادر شاه ‪ ،‬وبعد انتهاء عهد الفشار حكمت ايران السرة القاجارية التي‬
‫استمر حكمها حتى عام ‪ 1344‬حيث انتهى الحكم الى أسرة بهلوى ‪ ،‬ومما‬
‫يجدر ذكره أن الفشار والقجار شيعة ‪.‬‬
‫)‪ (3‬ايران في الحضارة ‪ :‬سليم واكيم ص ‪. 100‬‬
‫)‪ (4‬علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد‬
‫الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب ‪.‬‬
‫) متى ولد ؟ ومتى توفي ؟ ( ‪.‬‬
‫)‪ (5‬ايران تأليف حسن محمد جوهر ومحمد مرسي أبو الليل ص‬
‫‪. 76‬‬

‫‪-82‬‬‫واذن ‪:‬‬
‫فالصفويون في شخص شاه عباس الكبير أقاموا دولة فارسية باطنية ‪،‬‬
‫وحاربوا المسلمين السنة في ايران ‪ ،‬وتعاونوا مع أعداء السلم كالنكليز‬
‫والبرتغال ‪ ،‬وشجعوا لول مرة بناء الكنائس ‪ ،‬وأطلقوا العنان للمبشرين‬
‫والقسس ليفسدوا في بلد المسلمين وليرفعوا رايات الشرك واللحاد ‪.‬‬
‫وعندما حج شاه عباس الكبير الى مشهد ليصرف الناس عن مكة أعاد‬
‫للذهان سيرة الحاكم بأمرال العبيدي ‪ ،‬والملك الرحيم الحاكم البويهي ‪.‬‬
‫وفي عهد شاه عباس بدأ صدر الدين الشيرازي في الدعوة الى عقيدة الباب‬
‫أو الدين البهائي فكانت دعوة شاه عباس الكبير وأفكاره مرتعا لمثل هذه‬
‫الفكار المتطرفة المنحرفة ‪.‬‬
‫ومؤرخو الشيعة اليوم عندما يتحدثون عن الصفويين وعن شاه عباس الكبير‬
‫ل يأتون بأدلة على أنه لم يحول الناس من الحج الى مشهد بدل من مكة ‪،‬‬
‫وإنما يقولون ‪ :‬ان ظلم الدولة العثمانية كان سببا في إقدامه على هذا العمل ‪،‬‬
‫وفي حجه الى قبر ) علي الرضا ( في مشهد دليل على تعظيمه وحبه‬
‫للعرب ‪.‬‬
‫فالقضية _ كما يزعمون _ سياسية وليست عقائدية"‪. "6‬‬
‫)‪ (6‬انظر كتاب ) الشيعة في التاريخ ( لمؤلفه محمد حسين الزين ‪،‬‬
‫فصل دفع التهجم على شيعة ايران ‪ ،‬ص ‪ ، 252‬دار الثار ببيروت ‪.‬‬

‫‪-83-‬‬

‫المبحث العاشر‬
‫البهائية‬
‫مؤسس هذه الفرقة ميرزا علي محمد الشيرازي ‪ ،‬كان اثني عشريا ثم أخذ‬
‫مجموعة آراء من مذاهب مختلفة وصنع منها مذهبه الجديد ‪.‬‬
‫أخذ من السبئيين اليهود فكرة الحلول ‪ ،‬وأخذ من الزردشتية فكرة الباب‬
‫للمام المستور ‪ ،‬فزردشت قال بأنه الباب لمزدا ‪ ،‬ثم زعم _ ميرزا _ أن‬
‫ال قد حل فيه ‪ ،‬وأنه به سيظهر ال لخلقه ‪ ،‬وكان ميرزا على اسماعيليا قبل‬
‫أن ينادي بالبهائية ‪.‬‬
‫بدأ ميرزا دعوته عام ‪1820‬م واجتمع عليه أهل فارس ‪ ،‬واصطدمت دعوته‬
‫فيما بعد بطموح الشاه فأعدمه عام ‪1850‬م إل أن الدعوة استمرت بعد هلك‬
‫مؤسسها الذي كان قد اختار لها أنجب طلبه _بهاء ال _ الذي نادى‬
‫بالمساواة المطلقة بين سائر البشر ‪ ،‬ل فرق في ذلك بين يهودي ومسلم‬
‫ونصراني ‪ ،‬ول بين رجل وامرأة ‪ ،‬ونسخ صلة الجماعة ‪ ،‬ونادى بنبذ ما‬
‫أسماه القيود السلمية واخيرا ألغى كل ما في السلم من حلل وحرام ‪.‬‬
‫ووضع أنصاره كثيرا من الناشيد في مدحه وتعظيمه ‪ ..‬وقام بهاء ال‬
‫بتأليف كتاب في الفارسية أسماه ) الكتاب القدس ( ‪ ،‬ويعتقد أنه أقدس من‬
‫التوراة والنجيل والقرآن ‪ ..‬وبعد هلك بهاء ال انتقلت زعامة المذهب الى‬
‫ابنه عباس عام ‪1892‬م وتسمى عبد البهاء أو ) غصن أعظم ( ‪.‬‬
‫ووجدت البهائية كل مساعدة وعون من النكليز الذين كانوا يسيطرون‬
‫على معظم‬

‫‪-84‬‬‫البلدان السلمية ‪ ،‬وكيف ل يمدون يد الدعم لها وهي التي أبطلت الجهاد‬
‫وهذا يعني الستسلم والخنوع للستعمار ‪.‬‬
‫وللبهائية اليوم نشاط واسع في ايران _ البلد الذي نشأت وترعرعت فيه _‬
‫وفي البلد العربية ‪ ،‬وأوروبا ‪ ،‬وأمريكا ‪ ،‬والهند ‪ ،‬وفي فلسطين المحتلة ‪.‬‬
‫وتأثر بهاء ال بالماسونية واتصل بزعمائها ‪ ،‬ومما يجدر ذكره أن البهائيين‬
‫يؤمنون بالتقيه كسائر فرق الشيعة ‪ ،‬ويخفون جوهر دينهم على غير‬
‫أتباعه ‪.‬‬
‫هذا ويجمع علماء المسلمين على تكفير هذا المذهب وأنه ل يمت الى‬
‫السلم بصلة"‪. "7‬‬
‫وعلى غرار البهائية نشأت فرقة في الهند سمت نفسها )القاديانية (‬
‫ومؤسسها غلم أحمد ‪ ،‬والقاديانية نسبة الى بلدته ) قاديان ( ‪.‬‬
‫وزعم غلم أحمد بأنه المهدي المنتظر ونادى بتعطيل الجهاد ‪ ،‬وظهرت‬
‫هذه الفرقة في زمن استبسل المسلمون في قتال النكليز المحتلين ‪ ،‬وكان‬
‫النكليز وراء نشأة واعداد غلم أحمد كما كانوا وراء البهائية من قبل ‪،‬‬
‫وللقاديانية نشاط واسع في فلسطين المحتلة ‪.‬‬
‫)‪ (7‬في حديثنا عن البهائية اعتمدنا على المصادر التالية ‪:‬‬
‫ا‪-‬المهدي والمهدوية لحمد أمين ‪.‬‬
‫ب‪ -‬المذاهب السلمية لمحمد أبو زهرة ‪.‬‬

‫‪-85-‬‬

‫المبحث الحادي عشر‬
‫النصيرية‬
‫أتباع محمد بن نصير ‪ ،‬كان شيعيا اماميا ‪ ،‬وهو من موالي بني‬
‫نمير !! وهو الذي اخترع فكرة المام الجائب ‪ ،‬وأنه الباب إليه ‪،‬‬
‫وكان )ميمون القداح الديصاني اليهودي الفارسي ( قد سبق محمد بن‬
‫نصير في الدعوة الى باب المام الجائب ‪.‬‬
‫ويقول النصيريون بتناسخ الرواح ‪ ،‬وقدم العالم ‪ ،‬وانكار البعث‬
‫والنشور ‪ ،‬والجنة والنار ‪ ،‬ومن حقيقة الخطاب في الدين عندهم أن‬
‫عليا هو الرب ‪ ،‬وأن محمدا هو الحجاب ‪ ،‬وأن سلمان هو الباب ‪،‬‬
‫وابليس البالسة _كما يقولون عليهم لعنة ال _ عمر بن الخطاب ‪،‬‬
‫ويليه في رتبة البلسية أبو بكر فعثمان بن عفان رضي ال عنهم‬
‫أجمعين ‪.‬‬
‫وكان النصيريون سببا في احتلل النصارى لبلد الشام في الحروب‬
‫الصليبية وفي سقوط بيت المقدس ‪ ،‬كما كانوا عونا للتتار ضد‬
‫المسلمين ‪ ،‬واعتمدت فرنسا عليهم عندما احتلت بلد الشام في مطلع‬
‫هذا القرن ‪ ..‬وفي ظل الستعمار الفرنسي قامت لهم دولة ‪ ،‬وصنعت‬
‫منهم )ربا( وهذا الرب الذي صنعته فرنسا هو )سليمان المرشد ("‬
‫‪. "8‬‬
‫انهم يسيطرون اليوم على جزء مهم من بلد الشام _ سورية _‬
‫ويخططون للقضاء على السلم والمسلمين ان خل لهم الجو‬
‫ويتعاونون مع اسرائيل وايران والوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬وقد‬
‫أجمع علماء المسلمين في القديم والحديث على كفر هذه الطائفة ‪.‬‬
‫)‪ (8‬انظر المنتقى من منهاج العتدال للذهبي تحقيق محب الدين‬
‫الخطيب ص ‪. 97‬‬

‫‪-86-‬‬

‫المبحث الثاني عشر‬
‫الدروز‬
‫أسس هذا المذهب ) حمزة بن علي بن أحمد الزوزني ( وهو فارسي‬
‫مجوسي من مقاطعة ) زوزن ( قال بالتناسخ والحلول ‪ ،‬وزعم أن روح‬
‫القدس انتقلت من آدم الى علي بن أبي طالب ‪ ،‬ثم انتقلت روح علي الى‬
‫الحاكم بأمره العبيدى ‪.‬‬
‫ومن أشهر تلمذه حمزة بن محمد بن اسماعيل الدرزي المعروف‬
‫) بأنوشتكين ( واليه ينسب المذهب ‪.‬‬
‫فر حمزة وتلميذه محمد الدرزي من مصر بعد أن افتضح أمرهما ‪ ،‬ولم‬
‫يستطع الحاكم بأمره العبيدي أن يحول بينهما وبين نقمة المسلمين عليهما ‪..‬‬
‫ومن مصر اتجها الى بلد الشام ‪ ،‬وهناك أخذا ينشران مذهبهما اللحادي‬
‫السري ومع مرور الزمن تمكن الدروز من اقامة دولة لهم في لبنان ‪،‬‬
‫ولقت دولتهم كل ترحيب من النكليز ‪.‬‬
‫ويتواجد الدروز في لبنان وسورية وفلسطين المحتلة ‪ ،‬وتطوع عدد من‬
‫ابنائهم في جيش الدفاع السرائيلي ‪ ،‬ويعملون من أجل اقامة دولة لهم في‬
‫جزء من سورية ولبنان ‪ ،‬ويدعمهم العدو الصهيوني من أجل تحقيق هذا‬
‫الهدف ‪.‬‬
‫ففي سورية مثل نجد ان كثيرا من أبنائهم الذين يعملون في الجيش السوري‬
‫يتعاملون مع العدو الصهيوني كجواسيس ‪.‬‬

‫‪-87‬‬‫ولقد ألقت المخابرات السورية القبض على عدة شبكات للتجسس وخاصة‬
‫في قراهم المجاورة لفلسطين المحتلة أي في الجولن ‪.‬‬
‫وفي حرب ‪1967‬م ذاق المسلمون في الجولن والردن الويلت من‬
‫الدروز العاملين في جيش الدفاع السرائيلي ‪ ،‬فكانوا ل يرحمون الشيوخ‬
‫الذين أنهكتهم السنون ‪ ،‬ول يعرف العطف ول الشفقة سبيل الى قلوبهم‬
‫القاسية ‪.‬‬
‫وفي حرب ‪1973‬م كانوا )طابورا( من طوابير كثيرة كانت تزرع الخيانة‬
‫والتآمر في صفوف الجنود في الجبهة الشرقية ‪ ،‬وحوكم عدد منهم في‬
‫ساحات القتال ‪ ،‬وكان من أبرز قادتهم العسكريين الذين أعدموا نتيجة‬
‫اتصالتهم مع العدو الصهيوني العقيد )توفيق حلوة ( ‪ ،‬والجدير بالذكر أن‬
‫الذين أعدموا هم الجنود من أبناء السنة وليست القيادة النصيرية الخائنة ‪.‬‬
‫ان الذين يجاورون الدروز ويعرفون تاريخهم وواقعهم يعلمون جيدا بأنهم‬
‫على أهبة الستعداد من أجل اقامة دولتهم في الجولن وحوران والشوف‬
‫وجبل حوران والصحراء الممتدة ما بين تدمر والردن والعراق ‪ ،‬ولهذا‬
‫فالدروز على اتصال دائم مع اخوانهم الدروز الذين يعيشون في فلسطين‬
‫المحتلة ‪ ،‬كما أنهم على اتصال دائم مع العدو الصهيوني ‪ ،‬وقد كشفت‬
‫الصحافة بعض هذه التصالت ‪.‬‬

‫‪-89-‬‬

‫الفصل الرابع‬
‫ايران في عهد آل بهلوى‬
‫_ إيران والبهلوية ‪.‬‬

‫‪-91-‬‬

‫ايران والبهلوية‬
‫نزح رضا خان الى طهران وله ثماني عشرة سنة ‪ ،‬وبقي في طهران بضع‬
‫سنين وهو يعمل في المطاعم والمقاهي للحصول على قوته حتى نصحه‬
‫صديق له بالنضمام الى سلك الجندية‪.‬‬
‫وعندما قدم نفسه الى آمر المعسكر قبل على الفور لن له طوله البالغ‬
‫حوالي مترين كان خير شفيع له ‪ ،‬فعين مشرفا على اسطبل المعسكر‬
‫ومسؤول عن الدواب فيه ‪ .‬وبعد عدة أشهر ترك عمله هذا ليلتحق بمعسكر‬
‫لرستان كجندي عادي ‪ ،‬وقد أبدى رضا خان استعدادا ونشاطا كبيرين في‬
‫عمله فارتقى الى مرتبة عريف ورئيس العرفاء فيما بعد ‪.‬‬
‫وهكذا بدأ رضا خان يرتقي سلم المناصب في الجيش واحدا بعد آخر حتى‬
‫أصبح رئيسا لحدى الثكنات العسكرية في طهران ثم رئيسا لمعسكر‬
‫همدان"‪. "1‬‬
‫وكانت لبريطانيا مصالح حيوية في ايران ‪ ،‬وكانت تخشى من النظام‬
‫الشيوعي الجديد في روسيا المجاورة ليران ‪ ،‬وتعلم أن الملك أحمد شاه‬
‫ضعيف ول يستطيع مواجهة الخطار المحدقة ببلده ‪ .‬وانتدب النكليز‬
‫رضا خان لهذه المهمة ‪ ،‬وجاء هذا النتداب على مراحل ‪ ،‬وتم ابعاد الملك‬
‫أحمد شاه في عام ‪. 1921‬‬
‫وفي عام ‪ 1925‬نصب رضا خان نفسه ملكا ‪ ،‬ولقب نفسه ب)بهلوي( ‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫‪. 172‬‬

‫ايران في ربع قرن تأليف الدكتور موسى الموسري ‪ ،‬ص‬

‫‪-92‬‬‫وفي عام ‪ 1926‬ألغى رضا بهلوي الحجاب الشرعي ‪ ،‬وكانت زوجته أول‬
‫من كشفت عن رأسها في احتفال رسمي ‪ ،‬ثم أمر الشرطة بمضايقة النساء‬
‫اللواتي رفضن القتداء بملكتهن وخرجن محجبات ‪ ،‬وما كانت امرأة‬
‫تخرج من بيتها محجبة إل وعادت إليه سافرة ‪ ،‬فقد كانت الشرطة تستولي‬
‫على عباءتها وتهين صاحبتها ما استطاعت الى الهانة سبيل ‪ ،‬وعندما‬
‫سئل الملك عن سبب ضغطه على النسوة مع أن عجلة التاريخ قد تضمن له‬
‫تحقيق أهدافه اجاب ‪:‬‬
‫)) لقد نفذ صبري ‪ ،‬الى متى أرى بلدي وقد ملئت بالغربان السود ؟! (( ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1927‬ألغى رضا بهلوى أحكام الشريعة السلمية ‪ ،‬ووضع‬
‫قانونا مدنيا وآخر للعقوبات بنيا على الساس الفرنسي ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1930‬قلص مادة التعليم الديني في المدارس الحكومية ثم جعلها‬
‫غير الزامية في المدارس البتدائية والثانوية ‪ ،‬وفرض اللغة الفارسية بدل‬
‫من اللغة العربية ‪.‬‬
‫وكان رضا خان صديقا حميما لكمال أتاتورك ‪ ،‬ويحرص دوما على تقليده‬
‫واقتفاء خطاه ‪ ،‬وتوجهت هذه الصداقة بزيارة قام بها رضا خان لتاتورك‬
‫عام ‪ ، 1934‬ولهذا كان رضا بهلوى في حربه للسلم صورة طبق‬
‫الصل عن أتاتورك ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1935‬غير اسم الدولة فأصبحت )ايران( بعد أن كانت )فارس( ‪.‬‬
‫واستمر رضا بهلوى في تنفيذ سياسة النكليز الرامية الى نشر اللحاد‬
‫وحرب السلم‬

‫‪-93‬‬‫حتى أبعده أسياده الحلفاء عام ‪ ، 1941‬واختاروا ابنه محمد رضا ملكا‬
‫ليران ‪.‬‬
‫وشاه ايران الجديد محمد رضا كان طالبا بمدرسة ) روزه ( قرب جنيف ‪،‬‬
‫وكان على صلة وثيقة مع عميل المخابرات البريطانية ) مسيو بروان ( ‪.‬‬
‫وكان هذا هو أسلوب النكليز في تربية الحكام واعدادهم ‪.‬‬
‫وبعد انتهاء الشاه من دراسته العدادية عاد الى بلده وقد اصطحب معه‬
‫صديقه وأستاذه ) بروان ( وتتحدث زوجه ثريا في مذكراتها عن صلة‬
‫الشاه بالمسيو بروان بعد أن أصبح ملكا فتقول ‪:‬‬
‫)) لم يحيرني ولم يدهشني في المدة التي قضيتها مع الشاه شيء أكثر من‬
‫هذا التصال الوثيق الغامض بينه وبين مسيو بروان ‪ ،‬لقد كان باستطاعتي‬
‫أن أسأله عن أي شيء إل عن شخصية بروان وعلقاته به (( ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1948‬اعترف شاه ايران محمد رضا بهلوى باسرائيل ‪ ،‬وأقام‬
‫علقات متينة معها ‪ ،‬ولم تنقطع هذه العلقات إل في عهد ) مصدق ( ‪،‬‬
‫وعادت العلقات الى سابق عهدها بعد رحيل وزارة مصدق ‪ ،‬وعاد الشاه‬
‫يخطب ود اسرائيل ‪ ،‬ويقيم معها أوثق العلقات ‪ .‬لقد قبل سفيرها ) دوريل (‬
‫في بلطه ‪ ،‬وفتح لها أوسع المجالت ‪ ،‬ففي ايران جيش عرمرم من‬
‫الخبراء اليهود يعملون في وزارة الزراعة وحدها أكثر من )‪ ( 200‬مهندس‬
‫زراعي ‪ ،‬ولليهود شركات ومؤسسات واسعة النتشار ‪ ،‬وتشكل ثقل‬
‫اقتصاديا في العاصمة طهران‪.‬‬

‫‪-94‬‬‫وللبهائيين سلطان واسع في ايران ‪ ،‬ومن أهم الشخصيات التي تنتمي لهذه‬
‫الطائفة ‪ :‬الفريق ايادي طبيب الشاه الخاص ‪ ،‬وعباس هويدا رئيس الوزراء‬
‫السابق ولد في فلسطين من أب بهائي ‪ ،‬وعباس آرام وزير الخارجية السابق‬
‫‪ ،‬وكبار المسؤولين عن التلفزيون وعلى رأسهم ) ثابت باسيال ( ‪ ،‬جمشيد‬
‫اموزيجار رئيس الوزراء السابق ‪ ،‬وزير الدفاع والصحة والماء ‪.‬‬
‫وفي موسم الحج الى عكا البلد المقدسة عند البهائيين تنقل طائرات العال‬
‫السرائيلية البهائيين من ايران وإليها ‪ .‬وتبدي الحكومة اليرانية تسهيلت‬
‫كثيرة لهؤلء البهائيين في كل المجالت وهم أحرار في أن يأخذوا معهم من‬
‫الموال ما يشاؤون"‪. "2‬‬
‫جاء النكليز بالشاه محمد رضا في الربعينات ‪ ،‬وفي الخمسينات تولى‬
‫المريكان حمايته ‪ ،‬فقدموا له السلح والخبراء والجند ‪ ،‬واعادوه الى الحكم‬
‫بعد مغادرته ايران في عهد مصدق ‪ ..‬وبعد عودة محمد رضا أصبح أسيرا‬
‫لوكالة المخابرات المريكية ل يعصي لها أمرا ‪ ،‬وجعل المريكان من‬
‫ايران مركزا لحماية مصالحهم في الجزيرة العربية ‪.‬‬
‫وعندما قويت شوكة الشاه في ايران أخذ يتحدث عن أطماعه التوسعية في‬
‫منطقة الخليج ‪ ،‬وبعد انسحاب النكليز من الخليج عام ‪ 1971‬قام الشاه‬
‫باحتلل الجزر العربية التالية ‪:‬‬
‫) أبو موسى قرب الشارقة ‪ ،‬وطنب الكبرى قرب رأس الخيمة ‪ ،‬وطنب‬
‫الصغرى التي تبعد ‪ 8‬أميال عن طنب الكبرى ( ‪.‬‬

‫)‪(2‬‬

‫ايران في ربع قرن ص ‪. 99‬‬

‫‪-95‬‬‫وأعلن الشاه عن أهدافه صراحة فقال ‪:‬‬
‫)) ان ايران يجب أن تبني مستقبل خططها العسكرية على الخليج (( ‪.‬‬
‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫)) نحن ل نرغب في أن تخرج قوات من الخليج الفارسي _ على زعمه _‬
‫لتحل محلها قوات أخرى ول شك أن أمرا كهذا لن يحدث وسيكون ضمان‬
‫حرية الملحة في هذه المنطقة منوطا بنا ‪ ،‬ونحن قادرون على انجاز‬
‫التزاماتنا (("‪. "3‬‬
‫وفي الطارين الديني والقومي عمل الشاه على احياء أمجاد الفرس ‪ ،‬وكان‬
‫يردد بكل مناسبة أن يكون شعبه ايرانيا قبل كل شيء ‪ .‬وكان يري أن‬
‫مبادىء الدين المجوسي كافية لسعاد البشرية وليست بأقل من المبادىء‬
‫التي جاء بها السلم ‪.‬‬
‫قال الدكتور موسى الموسرى ‪:‬‬
‫وان من يزور الشاه في مكتبه الخاص ل بد وأن يرى تلك اللوحة الذهبية‬
‫التي كتب عليها العبارات الثلث _ أي مبادىء زرادشت المعروفة _ ‪:‬‬
‫) الفكر الحسن ‪ ،‬والعمل الحسن ‪ ،‬والقول الحسن ( ‪ ،‬وقد وضعت على‬
‫جانب من مكتبه ليسعد بقراءتها في كل صباح "‪"4‬‬
‫)‪ (3‬الهمية الستراتيجية للخليج العربي للدكتور الفيل صفحات ‪:‬‬
‫‪. 102 _ 46‬‬

‫)‪(4‬‬

‫ايران في ربع قرن ‪ :‬ص ‪. 204‬‬

‫‪-96‬‬‫وحاول الشاه محمد رضا بعث عادات وتقاليد وأعراف الساسانيين من‬
‫جديد ‪ ،‬وفي الوقت نفسه حارب واضطهد القليات غير الفارسية في ايران‬
‫كالعرب ‪ ،‬والكراد ‪ ،‬والتركمان ‪ ،‬والبلوش ‪.‬‬
‫وأخيرا فالبلط الشاهنشاهي يضج بمختلف أنواع الفساد والعبث ‪:‬‬
‫فشقيقه الشاه الكبرى )شمس( ارتدت الى النصرانية على يد بولس الثاني‬
‫عام ‪ ، 1955‬وبنت كنيسة في قصرها ‪ ،‬وتعتز بحمل الصليب ونشر‬
‫النصرانية بين الناس ‪.‬‬
‫والميرة )خيرية( تزوجت من عازف كان يعمل في ملهي طهران ثم‬
‫ترك العزف بعد زواجه من الميرة وصار وزيرا للفن ‪.‬‬
‫والشقيقة التوأمة للشاه )أشرف( تدير أضخم مؤسسة لتهريب المخدرات في‬
‫العالم ‪ ،‬وتقيم في قصرها أسوأ الحفلت الساهرة ‪ ،‬وقد وصفت زوجة الشاه‬
‫السابقة )ثريا( هذه الحفلت فقالت ‪:‬‬
‫)عندما تبلغ الحفلة ذروتها في الساعة الولى من الصباح ‪ .‬فحينئذ تطفأ‬
‫النوار ‪ ..‬وبين حين وحين يسمع الحاضرون كلبا تنبح بأصوات مسجلة‬
‫وسرعان ما تكشف الحقيقة أن الشاه هو الذي كان يقلد أصوات الكلب "‬
‫‪. ( "5‬‬
‫ولم يقتصر الفساد على البلط الشاهنشاهى بل راجت المخدرات بين عامة‬
‫الشباب‬
‫)‪(5‬‬

‫ايران في ربع قرن ص ‪. 192‬‬

‫‪-97‬‬‫في ايران ‪ ،‬وعم النحلل ‪ ،‬وتفشى اللحاد ‪ ،‬وسيجد القارىء تفصيل ذلك‬
‫في موضع آخر من هذا الكتاب "‪. "6‬‬
‫وبعد‬
‫ها قد عرضنا موجزا لتاريخ ايران ‪ ،‬وبينا موقف المجوس الفرس من‬
‫السلم منذ بعثة المصطفى صلى ال عليه وسلم وحتى يومنا هذا ‪ ،‬وأثبتنا‬
‫بالدلة القطعية أن الفرس المجوس لم يتخلوا عن الكيد لهذا الدين يوما‬
‫واحدا ‪.‬‬
‫ونحن في هذا الموجز لم نأت على ذكر جميع الحركات الباطنية‬
‫المجوسية ‪ ،‬ولو فعلنا ذلك لكنا بحاجة الى تأليف عدد من السفار ‪.‬‬
‫مثل ‪ :‬نحن لم نتحدث عن التصوف وصلته بالتشيع ‪ ،‬ول عن دور رائد هذه‬
‫الحركة المجوسي الملحد _ الحلج _ ‪.‬‬
‫ولم نؤرخ حركة الحشاشين وتاريخ زعيمها المجوسي الفارسي ) الحسن‬
‫بن الصباح ( وما لعبته وتلعبه اليوم في تاريخ سورية والهند وأفريقيا‬
‫وايران وأوروبا ‪ ،‬واذا كان الشيء بالشيء يذكر فإن عقيدة ) البهرة ( ل‬
‫تختلف عن عقيدة الحشاشين ‪.‬‬
‫وقد قفزنا عن تاريخ الموحدين والحمدانيين والغالبة والدارسة ‪ ،‬وعن‬
‫حركات مجوسية باطنية كثيرة ‪ ..‬قفزنا عن الحديث عن هذه الفرق والقوام‬
‫من الباطنيين‬
‫)‪ (6‬عند حديثنا عن تاريخ السرة البهلوية اعتمدنا على كتاب‬
‫) الصراع بين الفكرة السلمية والفكرة الغربية ( للندوى ص ‪138‬‬
‫نقل عن كتاب ) الشرق الوسط في القضايا العالمية ( ‪ ،‬واعتمدنا‬
‫كذلك على كتاب ) تاريخ الشعوب السلمية ( لبروكلمان ص‬
‫‪. 796‬‬

‫‪-98‬‬‫لننا ما أردنا تقديم دراسة تاريخية مفصلة ‪ ،‬وانما قصدنا تقديم موجز‬
‫يشمل جميع مراحل التاريخ ‪ ،‬وما أغفلنا ذكره ل يختلف من حيث العتقاد‬
‫عما ذكرناه ‪.‬‬
‫وبناء على هذه الدراسة التاريخية نستطيع أن نقول ‪ :‬ان جوهر الحركات‬
‫الباطنية المجوسية واحد على مدار التاريخ ‪.‬‬
‫فحركة )مزدا وزردشت والمانوية والمزدكية ( ل تختلف في أصولها‬
‫العامة عن ) الكيسانية ‪ ،‬والرواندية ‪ ،‬والبرمكية ‪ ،‬والزنادقة ( ‪ ،‬وهذه ل‬
‫تختلف عن ) البويهيين ‪ ،‬والعبيديين ‪ ،‬والقرامطة ( ‪ ،‬وهؤلء ل يختلفون‬
‫عن ) الصفويين ‪ ،‬والدروز ‪ ،‬والنصيريين ‪ ،‬والحشاشين ‪ ،‬والبهائيين ( ‪.‬‬
‫وهذه الحركات والفرق تأثرت باليهود والنصارى والبوذيين"‪ ، "7‬ومن هنا‬
‫ندرك أسرار المؤامرات التي يتعاون في تخطيطها وتنفيذها ‪ :‬دول الغرب‬
‫الصليبية ‪ ،‬واليهود ‪ ،‬والشيوعيون ‪ ،‬وسائر الفرق الباطنية ‪.‬‬
‫ومن هذا العرض التاريخي نعلم أن رفع الشيعة لشعار آل البيت وعصمة‬
‫الئمة هو في أصله معتقد مجوسي ‪ ،‬وجميع الحركات الباطنية كانت تعتقد‬
‫بعائلة دينية مقدسة ‪.‬‬
‫ولم نعد نستغرب بعد هذا العرض لماذا يلجأ الباطنيون _ اليوم _ الى‬
‫استخدام أساليب العنف والبطش ‪ ،‬ولماذا يصفون خصومهم عن طريق‬
‫الغتيالت ‪ ،‬ويكبتون حريات المواطنين ؟!‪.‬‬
‫)‪(7‬‬

‫انظر نتائج البحث في الفصل الول ‪.‬‬

‫‪-99‬‬‫ولم نعد نستغرب كذلك كيف ينشر الباطنيون الباحية ‪ ،‬وكيف يحكمون‬
‫الغوغاء والسفهاء والقتلة في رقاب الناس ‪ ،‬ولماذا يغرقون البلد في بحار‬
‫من الرذيلة وانحلل ‪.‬‬
‫وبعد هذا العرض التاريخي نعلم لماذا يقول الباطنيون الجدد في كل مكان‬
‫ما يناسبهم ‪ ،‬فهم اشتراكيون مع الدول الشتراكية ‪ ،‬ورأسماليون مع الدول‬
‫الرأسمالية ‪ ،‬ودعاة للسلم مع السلميين ‪.‬‬
‫ان منهجهم في السرية والتقيه سبب لكل هذه التناقضات ‪.‬‬
‫هذا هو أسلوب الباطنيين بالمس ‪ ،‬وهذا هو أسلوبهم اليوم ‪ ،‬وفي المستقبل‬
‫ما داموا مؤمنين بهذه العقائد الفاسدة ‪..‬‬
‫فعلى المسلمين أن يكتشفوا هذه المخططات ‪ ،‬ول يغتروا بما يقع بين فرقهم‬
‫من خلفات داخلية هي في حقيقتها سحابة صيف ومن السهل أن يتغلبوا‬
‫عليها عندما يتعرضون لخطر خارجي ‪.‬‬

‫‪-101-‬‬

‫الباب الثاني‬
‫دراسة في عقائد الشيعة‬
‫وفيها فصلن ‪:‬‬
‫الفصل الول ‪ :‬عقائد الشيعة بين القديم والحديث ‪.‬‬
‫الفصل الثاني ‪ :‬الخميني بين التطرف والعتدال ‪.‬‬

‫‪-103-‬‬

‫الفصل الول‬
‫عقائد الشيعة بين القديم والحديث‬
‫ويشتمل على البحاث التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬لمحات عن الثورة اليرانية وموقف السلميين منها ‪.‬‬
‫‪ _2‬خلفنا مع الرافضة في أصول الدين وفروعه ‪.‬‬
‫‪ _3‬ما قاله علماء الجرح والتعديل في الرافضة ‪.‬‬
‫‪ _4‬شيعة اليوم أخطر على السلم من شيعة المس ‪.‬‬
‫‪ _5‬الخميني زعيم شيعي متعصب ‪.‬‬
‫‪ _6‬ما قاله علماؤنا المحدثون في الشيعة ‪.‬‬
‫‪ _7‬وهل بعد هذا من لقاء ؟! ‪.‬‬

‫‪-105-‬‬

‫المبحث الول‬

‫لمحات عن الثورة اليرانية‬
‫وموقف السلميين منها‬
‫سبحانك يا رب تعز من تشاء وتذل من تشاء ‪ ،‬بيدك ناصية عبادك ‪ ،‬ل‬
‫يعجزك شيء ‪ ،‬وأمرك بين الكاف والنون اذا أردت أمرا تقول له كن‬
‫فيكون ‪.‬‬
‫بالمس كان محمد رضا بهلوى _ شاه ايران _ يتيه غرورا ‪ ،‬ويمشى‬
‫مرحا ‪ ،‬ويستصغر شأن خصومه في الداخل والخارج ‪ ..‬كان يعد عدته‬
‫لمتلك الذرة ‪ ،‬ويضع الخطط لبتلع الخليج فشبه الجزيرة العربية ‪.‬‬
‫وركن الشاه الى جيشه الضخم الذي يمتلك أحدث السلحة في العالم ‪ ،‬والى‬
‫جهاز مخابراته _ السافاك _ الذي يعتمد على أدق وأحدث أجهزة‬
‫) التنصت والرادار والكمبيوتر ( ‪ ،‬ويتواجد رجاله في كل مدينة وقرية‬
‫ومؤسسة ايرانية ‪.‬‬
‫وفي الطار الخارجي ركن الشاه الى صديقته الوليات المتحدة المريكية‬
‫التي تحترف صناعة المؤامرات والنقلبات في العالم ‪ ،‬وحل مشاكله مع‬
‫جيرانه فأمن مكرهم ‪ ،‬وأمنوا شره ‪ ..‬وظن أن الطريق أمامه معبدة لعادة‬
‫مجد ) كسرى أنو شروان ( ‪.‬‬

‫‪-106‬‬‫جاءه الخطر من حيث ل يحتسب ‪ ،‬انفجر الشارع اليراني بعد أحداث‬
‫تبريز وأصفهان قبل ستة أشهر"‪. "1‬‬
‫وعمت المظاهرات مختلف أرجاء البلد ‪ ،‬وتوحدت كلمة المعارضين على‬
‫مختلف اتجاهاتهم وزعاتهم ‪ ،‬ورفعوا شعارا واحدا ‪:‬‬
‫الطاحة بالنظام الشاهنشاهي ‪ ،‬واقامة نظام جمهوري في ايران ‪.‬‬
‫ولم يعد المواطنون في بلد فارس يستجيبون للشاه وحكومته ‪ ،‬بل يتلقون‬
‫التعليمات والومامر من قائدهم العلى وامامهم )الخميني( المقيم في فرنسا‬
‫_ نوفل لوشاتو _ بعد طرده من العراق ‪.‬‬
‫ظن طاغوت طهران أنه من السهل وضع حد لهذه المظاهرات فاستخدم‬
‫وسائل الترغيب تارة ‪ ،‬وأعمال الترهيب تارة أخرى ‪ ،‬فقدم ناسا من بطانته‬
‫وأعمدة نظامه للمحاكمة بتهمة الختلس والرشوة ‪ ،‬ووعد باجراء‬
‫انتخابات واقامة نظام ديمقراطي ‪ ..‬فما استفاد من عمله هذا شيئا ‪.‬‬
‫ثم جاء بحكومة عسكرية ولجأ الى استخدام أسلوب العنف والكبت والقهر‬
‫فازداد المعارضون صلفا وعنادا ومقاومة ‪ ،‬وأحدق الخطر بقصره ‪ ،‬وأخذ‬
‫الناطقون يتحدثون عن امكانية لجوئه الى الهند واقامة مجلس وصاية يدير‬
‫أمور البلد ‪.‬‬
‫كتب هذا الفصل في أوائل عام ‪ ، 1979‬والخميني مازال في‬
‫)‪(1‬‬
‫باريس ‪ ،‬وقبل مغادرة الشاه لطهران ‪ ،‬وأحداث تبريز وقعت في‬
‫منتصف عام ‪ ، 1978‬ثم أضيفت على هذا الفصل تعديلت طفيفة ‪.‬‬

‫‪-107‬‬‫وتطلع الناس في كل مكان من العالم الى قائد الثورة اليرانية ) الخميني (‬
‫الذي راح يتحدث عن الجمهورية السلمية اليرانية ‪ ،‬وعن أسسها‬
‫القتصادية والسياسية والجتماعية ‪ ،‬وعن علقاتها مع الدول الكبرى‬
‫والدول المجاورة ليران ‪ ،‬وعقد مستشاروه الندوات ‪ ،‬وكشفوا النقاب عن‬
‫مخطط وضعوه لحكم ايران ‪ ،‬تزيد صفحات هذا المخطط على )‪(200‬‬
‫صفحة ‪.‬‬
‫وحدث كهذا ل بد أن يشد انتباه أجهزة العلم في العالم ‪ ..‬ذلك لن ايران‬
‫من أكبر الدول المنتجة للنفط ‪ ،‬وتتمتع بموقع مهم ‪ ،‬فهي من جهة تطل‬
‫على بحار عالمية تربط الشرق بالغرب ‪ ،‬وجهة أخرى تجاور دول كبرى‬
‫كالتحاد السوفياتي شمال ‪ ،‬ودول الخليج والعراق غربا ‪ .‬وللمريكيين‬
‫والغربيين واسرائيل مصالح حيوية في ايران ‪ ،‬وترتبط هذه الدول مع‬
‫ايران بمعاهدات سياسية واقتصادية وعسكرية وثقافية ‪..‬‬
‫ومن ثم فهذه الضطرابات جاءت بعد انقلب أفغانستان وحوادث القرن‬
‫الفريقي ‪ ،‬وبعد المعارك التي دارت رحاها بين اليمين الشمالي‬
‫والجنوبي ‪.‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن لشاه ايران علقات حميمة مع نظام العدو الصهيوني‬
‫في فلسطين المحتلة‬
‫فل غرابة اذن أن يكون اهتمام العالم قويا في حوادث ايران ‪.‬‬
‫ومنذ أكثر من ستة أشهر وأخبار ايران تحتل العناوين الولى في معظم‬
‫صحف العالم ‪ :‬شرقية وغربية وعربية ‪ ،‬ومجمل ما قيل ل يعدو النقاط‬
‫التالية ‪:‬‬

‫‪-108‬‬‫‪ _1‬المام روح ال الخميني قائد ثورة اسلمية ‪ ،‬وقامت عدة صحف‬
‫عالمية باجراء لقاءات معه ‪ ،‬وتحدثت عن زهده وورعه وتقواه ‪ ،‬وأنه يريد‬
‫تحكيم السلم ‪ ،‬ولن يتولى السلطة بنفسه اذا نجحت ثورته ‪.‬‬
‫وأحاط الشيعة )خمينيهم( بهالة من التعظيم والتبجيل ‪ ،‬ونسبوا إليه كثيرا‬
‫من الخوارق والمعجزات ‪ ،‬فمنهم من زعم أنه شاهد صورته في القمر ‪.‬‬
‫‪ _2‬الثورة السلمية في ايران امتداد لحركة الخوان المسلمين في البلدان‬
‫العربية ‪ ،‬وحركة المودوى والجماعة السلمية في باكستان والهند ‪،‬‬
‫والحركة السلمية في أندونيسيا ‪.‬‬
‫‪ _3‬الحركات السلمية اتخذت من العنف وسيلة لها ‪ ،‬وبالغت أجهزة‬
‫العلم العالمية في الحديث عن العنف والرهاب والغتيال الذي تستخدمه‬
‫هذه الحركات ‪.‬‬
‫ولم تقصر أجهزة العلم في تحذير النظمة في جميع بلدان العالم‬
‫السلمي من خطر الحركات السلمية وتزايد أثرها ‪.‬‬
‫‪ _4‬ومن هذه الصحف من زعمت ان الجماعات السلمية ليست مؤهلة‬
‫للحكم وليس لديها حلول لمشكلت العصر الحديث _جلل كشك في‬
‫الحوادث _ وزعم أن الجماعات السلمية الحديثة كجماعة شكرى‬
‫مصطفى ‪ ،‬وجماعة الجهاد ‪ ،‬وجماعة صالح سرية ليست إل فصائل‬
‫يسارية تستند الى تنظير اسلمي !! ‪.‬‬

‫‪-109‬‬‫ونظرا للهمية التي تلعبها وسائل العلم في صناعة الرأي العام ‪ ..‬فلقد‬
‫تسربت أباطيل وترهات الصحف الى عقول عامة المسلمين ‪ ،‬فتأثروا بما‬
‫قيل عن الخميني ‪ ،‬وصار اسمه عندها مرافقا لعلم أهل السنة في العصر‬
‫الحديث أمثال ‪:‬‬
‫محمد بن عبد الوهاب ‪ ،‬حسن البنا ‪ ،‬المودودى ‪ ،‬سيد قطب ‪.‬‬
‫وآلمنا ما يتناقله السلميون من آراء عن الخميني وحركته في ايران ‪،‬‬
‫وانتظرنا أن تقول الصحف السلمية _ على ندرتها _ كلمة فاصلة‬
‫تدحض فيها أكاذيب أجهزة العلم العالمية والمحلية ‪ ،‬ولكن آمالنا تلشت‬
‫عندنا صدر العدد )‪ (30‬من صحيفة الدعوة القاهرية غرة ذي الحجة‬
‫‪ 1398‬وصدمنا فعل بما قالته عن الخميني وحركته ‪:‬‬
‫تحدثت _ الدعوة عن الرافضة في ايران منذ عام ‪1954‬م كما تتحدث عن‬
‫جماعة الخوان المسلمين وبنفس الحرارة والحماسة فاذا ذكرت الخميني‬
‫قالت ‪) :‬المام روح ال الخميني ( ‪ ،‬ثم قالت عن مصادر وصفتها بأنها‬
‫)موثوق بها !!( ان مهاجمة المام الخميني في صحف حكومة شاه كان‬
‫وراءها اليهود والبهائيون الذين سهل لهم الشاه مجال الحركة والعبث ‪.‬‬
‫وردا على اتهام الشاه للمتظاهرين بالماركسية وغيرها قالت المجلة ‪:‬‬
‫)) ال أن الحداث أثبتت أن الحركة يقوم بها شعب مسلم حفاظا على هويته‬
‫وسعيا للرجوع الى أصالته (( ‪ .‬وأضافت قائلة ‪:‬‬
‫)) وهل يتمشى مع الماركسية نداءات الخميني للشعب اليراني بالتمسك‬
‫باسلمه ‪ ،‬ومحاربة النفوذ الجنبي ‪ ،‬ودعوته المثقفين والعلماء المسلمين‬
‫للدفاع عن دينهم ‪ ،‬والعمل على تدمير قواعد الطغيان والتجبر (( ‪.‬‬

‫‪-110‬‬‫ثم تعود الدعوة لتربط ثورة الرافضة بحركات أهل السنة والجماعة ‪:‬‬
‫)) قالوا إنها عناصر سوداء ماركسية ‪ ،‬أو ماركسيون مسلمون ‪ ..‬وليس في‬
‫ذلك غرابة فالسلم في نظر سوهارتو أندونيسيا فكر متطرف يجب أن‬
‫يضع القانون له حدا ‪ ،‬والخوان المسلمون في مصر ‪1965 _ 1954‬‬
‫اتهموا بالتصال مع النكليز والتحالف مع الشيوعية ‪ ،‬والعمالة للصهيونية‬
‫وأمريكا والمثلة كثيرة ‪ ،‬ولكنها نظم الحكم في عالمنا السلمي وأجهزة‬
‫اعلمها وسياستها واتجاهاتها (("‪. "2‬‬
‫أصلح ال القائمين على الدعوة اذ كيف يكون اليهود والبهائيون وراء‬
‫هجوم صحيفة حكومية ايرانية على الخميني ‪ ،‬وكل ذي بصيرة يدرك أن‬
‫اليهود ساهموا في انشاء حركة الرافضة _ عبد ال بن سبأ _"‪ ، "3‬وما‬
‫زالوا حلفاءهم وشركاءهم في المذهب الباطني ‪ ،‬وما البهائية إل ثمرة من‬
‫ثمرات الغلو الرافضي !! ‪.‬‬
‫كيف يقرن أصحاب الدعوة أهل الرفض بحركات أهل السنة والجماعة وما‬
‫من نحلة كافرة في عالمنا السلمي إل وقد اتخذت من التشيع سلما لها ! ‪.‬‬
‫ما ه الدلة والبراهين التي اعتمد عليها القائمون على الدعوة عندما زعموا‬
‫أن حركة الخميني يقودها شعب مسلم حفاظا على هويته وسعيا للرجوع‬
‫الى أصالته ؟!‪.‬‬
‫الدعوة العدد ‪ 1398 _ 12_1 ، 30‬تحت عنوان الثائرون في‬
‫)‪(2‬‬
‫ايران سود ماركسيون أم مسلمون ايرانيون ل عبد المنعم جبارة ‪.‬‬
‫عبد ال بن سبأ هو رأس الفرقة السبئية التي كانت تقول‬
‫)‪(3‬‬
‫بألوهية علي وكان يهوديا فأظهر السلم هلك عام ‪ . 40‬العلم‬
‫للزركلي ‪.‬‬

‫‪-111‬‬‫وبعد الدعوة وصلتنا )الرائد( الصادرة في آخن بألمانيا ‪ ،‬فوجدناها مهتمة‬
‫أشد الهتمام بثورة الرافضة ‪ ،‬ويبدو أن بعض قرائها احتجوا على هذا‬
‫الهتمام والتأييد فقالت المجلة في الرد عليهم ‪:‬‬
‫)) اننا نكرر هنا وقوفنا مع المسلمين المجاهدين في ايران ضد الشاه‬
‫ونظامه الفاسد وضد العبودية لمريكا والغرب ‪ ،‬وندعو المسلمين في كل‬
‫مكان الى مثل هذا الموقف والتأييد ‪ ..‬ونبعث على صفحات )الرائد( الى‬
‫الطليعة السلمية المجاهدة هناك تحية الطلئع السلمية في كل مكان (("‬
‫‪. "4‬‬
‫وفي العدد نفسه )‪ (34‬مقال تحت عنوان ‪ ) :‬الى متى يا ملك الملوك ص‬
‫‪ ، ( 29 _ 25‬ومن الصفحة ‪ 33 _ 30‬نقلت الرائد لقاء صحفيا كانت‬
‫) اللوموند ( الفرنسية قد أجرته مع الخميني ‪.‬‬
‫ثلثة مواضيع عن ايران بعدد واحد من أعداد الرائد ‪ ،‬وان دل هذا على‬
‫شيء فانما يدل على أن الرائد تعلق آمال واسعة على حركة الخميني ‪.‬‬
‫أما كلم الرائد عن شاه ايران فهو حق ول غبار عليه ‪ ،‬بل يستحق الشاه‬
‫أكثر مما قالوا لنه عدو لدود للسلم ‪ ،‬أما وصفها للرافضة بأنهم مسلمون‬
‫مجاهدون ‪ ،‬وطلئع اسلمية مجاهدة فهذا الذي سنعالجه في جزء من هذه‬
‫الرسالة ‪ ،‬ونبين خطورة اتخاذ موقف من المواقف ودعوة المسلمين الى‬
‫تأييده دون الستناد الى أدلة شرعية ‪.‬‬
‫وتلقى محبو المجلتين الدعوة والرائد رأيهما بالقبول والتقدير وأصبح هذا‬
‫الرأي‬
‫)‪(4‬‬

‫الرائد العدد ‪ 34‬ذي الحجة ‪. 1398‬‬

‫‪-112‬‬‫موقفا حركيا وسياسيا لعدد كبير جدا من السلميين ‪ ،‬وهذا العدد الكبير ل‬
‫يكلف نفسه _ مع السف _ دراسة عقيدة الرافضة وفهم ما فيها من زيغ‬
‫وانحراف ‪ ،‬ول يحاول متابعة مؤامراتهم وفتنهم في كل صقع يتواجدون‬
‫فيه من عالمنا السلمي ‪ ..‬وحسبه أن الدعوة أو الرائد قد أيدت ثورة‬
‫الرافضة ‪ ،‬وعلقت عليها المال ‪ ،‬وجعلت منهم مسلمين مجاهدين وطلئع‬
‫اسلمية ‪.‬‬
‫ونتيجة لهذا تجرأ أحد الوعاظ الشباب الى اعتلء منبر مسجد كبير في دولة‬
‫خليجية وخاطب جمهور السنة قائل ‪:‬‬
‫)اتقوا ال في إخواننا الشيعة ‪ ،‬وما يدريكم أن عودة الخلفة السلمية‬
‫تكون على أيديهم ‪ ..‬ل أدري لماذا يضخم البعض خلفنا معهم مع أنه ل‬
‫يتجاوز فروع هذا الدين ‪ ..‬ان خلفنا معهم في المسح على الخفين ‪ ،‬وفي‬
‫زواج المتعة ‪ ،‬ولن نقصر في نصحهم وبيان أخطائهم هذه بالحكمة‬
‫والموعظة الحسنة ( ‪.‬‬
‫وفي حياتنا اليومية نماذج كثيرة من أمثال ذلك الخطيب _ هداه ال _ ‪ ،‬واذا‬
‫حاولنا بيان الحق لهم أعرضوا قائلين ‪:‬‬
‫هل أنت أعلم من القائمين على الدعوة ةالرائد ‪.‬‬
‫ازاء ذلك نرى من الواجب علينا أن نقدم هذا البحث الذي يشتمل على‬
‫الفقرات التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬خلفنا مع الرافضة في أصول الدين وفروعه ‪.‬‬
‫‪ _2‬ما قاله علماء الجرح والتعديل في الرافضة ‪.‬‬

‫‪-113‬‬‫‪ _3‬شيعة اليوم أخطر على السلم من شيعة المس ‪.‬‬
‫‪ _4‬ما قاله عنهم العلماء في هذا العصر ‪.‬‬
‫وسنحرص على أن يكون بحثنا مدعوما بالدلة ‪ ،‬وقد يقال لنا ‪:‬‬
‫لعلكم تقصدون الفرق المتطرفة من الشيعة كالنصيرية والسماعيلية‬
‫وغيرهما ‪.‬‬
‫والجواب ‪ :‬لن نتعرض في هذا الحديث إل للشيعة الجعفرية المامية التي‬
‫ينتسب إليها الخميني وأنصاره أما الفرق المتطرفة فلنا معها موقف آخر في‬
‫غير هذا البحث ‪ .‬فان أخطأنا فمن أنفسنا ‪ ،‬وان وفقنا فبفضل ال ومنته ‪،‬‬
‫ربنا ل تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب ‪.‬‬

‫‪-114-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫خلفنا مع الرافضة في أصول الدين وفروعه‬
‫وحدة المة السلمية غاية كل مسلم ‪ ) :‬وان هذه أمتكم أمة واحدة وأنا‬
‫ربكم فاتقون(‬
‫وعمل أهل السنة كل ما يقدرون عليه من اجل تحقيق هذه الوحدة ‪ ،‬فهم‬
‫يتقربون الى ال بحب آل البيت ‪ ،‬ويرون أن عليا خيرا من معاوية رضي‬
‫ال عنهما ‪ ،‬وأن الحسين خير من يزيد ‪ ،‬ويعتقدون أن صحابة رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم كلهم عدول ل يجوز لحد أن ينتقصهم أو يشكك بهم ‪.‬‬
‫ولو كان الخلف مع الشيعة حول النزاع الذي نشب بين علي ومعاوية لهان‬
‫المر ‪ ،‬ولكن القضية أكثر عمقا ‪ ،‬وهذه خلصة كثيفة لوجه الخلف ‪:‬‬
‫‪ _1‬نختلف معهم في الصل الول من أصول السلم _ القرآن الكريم _‬
‫ألف أحد كبار علماء النجف وهو الحاج ميرزا حسين _ بن محمد تقى‬
‫النورى الطبرسى كتابا سماه ) فصل الخطاب في اثبات تحريف كتاب رب‬
‫الرباب ( جمع فيه مئات النصوص عن علماء الشيعة ومجتهديهم في‬
‫مختلف العصور وزعم من خللها أن القرآن قد زيد فيه ونقص منه ‪.‬‬

‫‪-115‬‬‫وقد طبع هذا الكتاب في ايران سنة ‪. 1289‬‬
‫وجاء في كتابهم ) الكافي ( وهو بمثابة البخاري عندنا ما يلي ‪:‬‬
‫) عن أبي بصير قال ‪ :‬دخلت على أبي عبد ال ‪ ..‬الى أن قال أبو عبد ال _‬
‫أي جعفر الصادق _ ‪ :‬وان عندنا لمصحف فاطمة عليها السلم ‪ ..‬قال ‪:‬‬
‫قلت وما مصحف فاطمة؟ ‪.‬‬
‫قال ‪ :‬مصحف فيه مثل قرآنكم هذا ثلث مرات وال ما فيه من قرآنكم‬
‫حرف واحد"‪. "6‬‬
‫وقد يقول قائل ‪:‬‬
‫هذه أقاويل قديمة ‪ ،‬ول نعتقد أن شيعة اليوم يؤمنون بها ل سيما وقد‬
‫صدرت عنهم مؤلفات حديثة تنكر هذه القاويل وتؤكد أن القرآن خال من‬
‫الزيادة والنقصان ‪.‬‬
‫فنجيب وبال التوفيق ‪:‬‬
‫هذه القاويل هي نفسها عقيدة الشيعة في عصرنا الحديث ‪ .‬ففي عام ‪1394‬‬
‫صدر كتاب عن أحد علمائهم في الكويت سماه ) الدين بين السائل والمجيب‬
‫(‪.‬‬
‫كتاب ) فصل الخطاب ‪ ( ..‬للطبرسي شاهدته في مكتبة مسجد‬
‫)‪(5‬‬
‫الصحاف في الكويت وهو من مساجد الشيعة ‪ ،‬وعلمت أن الجامعة‬
‫السلمية في المدينة المنورة قامت بتصويره واحتفظت به في‬
‫مكتبتها ‪.‬‬
‫الكافي ص ‪ 239/1‬طهران دار الكتب السلمية ‪ .‬ورواية‬
‫)‪(6‬‬
‫أبي بصير طويلة ومملة ويزعمون فيها أن الئمة يعلمون الغيب ‪.‬‬

‫‪-116‬‬‫وجه الى ميرزا حسن الحائري مؤلف الكتاب في الصفحة )‪ (89‬السؤال‬
‫التالي ‪:‬‬
‫) المعروف أن القرآن الكريم قد نزل على رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫على شكل آيات مفردة فكيف جمعت في سور ‪ ..‬ومن أول من جمع‬
‫القرآن ‪ .‬وهل القرآن الذي نقرأه اليوم يحوي كل اليات التي نزلت على‬
‫الرسول الكرم محمد صلى ال عليه وسلم أم أن هناك زيادة أو نقصانا ‪..‬‬
‫وماذا عن مصحف فاطمة الزهراء عليها السلم ؟ ( ‪.‬‬
‫وهذا جواب المؤلف ‪:‬‬
‫)نعم ان القرآن نزل من عند ال تبارك وتعالى على رسول ال محمد بن‬
‫عبد ال صلى ال عليه وآله وسلم في ‪ 23‬سنة ‪ .‬يعني من أول بعثته الى‬
‫حين وفاته ‪ .‬فأول من جمعه وجعله بين دفتين هو أمير المؤمنين علي بن‬
‫أبي طالب عليه السلم ‪ ،‬وورث هذا القرآن امام بعد امام من أبناءه‬
‫المعصومين عليهم السلم ‪ .‬وسوف يظهره المام المنتظر المهدي اذا ظهر‬
‫_ عجل ال فرجه‪ ،‬وسهل مخرجه _ ‪ ..‬ثم جمعه عثمان في زمان خلفته‬
‫وهذا هو الذي جمعه من صدور الصحاب ‪ ،‬أو مما كتبوا وهو الذي بين‬
‫أيدينا والصحاب هم الذين سمعوا اليات والسور من رسول ال )ص(‬
‫وأما مصحف فاطمة فهو مثل القرآن ثلث مرات وهو شيء أمله ال‬
‫وأوحى إليها ( ‪ ..‬صحيفة البرار ص ‪ ، 27‬عن بصائر الصغار ‪.‬‬
‫صدر هذا الكتاب في الكويت قبل خمس سنين ‪ ،‬وما سمعنا أن عالما من‬
‫علمائهم رد على الحائرى ونفى ما ينسبه الكاتب الى عقيدة الرافضة‬
‫وسكوتهم عن الرد اقرار بدون شك‪..‬‬

‫‪-117‬‬‫والحائرى نشر كتابه في بلد ينتسب سكانه الى مذهب أهل السنة والجماعة‬
‫فمن هم الذين يحرصون على الفرقة والخصومة ‪ ،‬بل من هم الذين يشعلون‬
‫نار الفتنة ؟! ‪ .‬انه الحائرى وقومه من غير ريب ! ‪.‬‬
‫أما قول بعض علماء الشيعة _ اليوم _ بأن القرآن خال من الزيادة‬
‫والنقصان فهو تقية ودليلنا على ذلك ‪ :‬أنهم مجمعون على خيانة الصحابة‬
‫وبشكل أخص أبو بكر وعمر وعثمان رضي ال عنهم ‪ ،‬وفي حديثهم عن‬
‫خيانة الصحابة ينقسمون الى قسمين ‪ :‬قسم يتحدث عنهم بدون تقية فيرميهم‬
‫بالكذب والخيانة والنفاق ‪ ،‬وقسم آخر يتظاهر بالعتدال لكنه ل ينكر أن أبا‬
‫بكر وعمر خدعا عليا وانما يسمى هذا الخداع أخطاء والسؤال الذي‬
‫يفرض نفسه هنا ‪:‬‬
‫كيف نعتقد بصحة القرآن علما بأن الذين قاموا بجمعه خونة _ كما‬
‫يزعمون _ عليهم من ال ما يستحقون _ ؟ ‪.‬‬
‫ومن جهة أخرى فالذين يقولون منهم بصحة القرآن وسلمته من الزيادة‬
‫والنقصان اذا مروا بذكر الطبرسي أو الكليني قالوا ‪:‬‬
‫) طيب ال ثراه ( ‪.‬‬
‫فكيف يقولون طيب ال ثراه وهو كافر لن اجماع المسلمين منعقد على‬
‫تكفير من يقول بأن في القرآن زيادة ونقصانا ؟! ‪.‬‬
‫واذا سلمنا جدل بأنهم يؤمنون بالقرآن كما نزله ال سبحانه وتعالى على نبيه‬
‫محمد صلى ال عليه وسلم دون زيادو أو نقصان فايمانهم به شكلي‬
‫ويؤولون معناه حسب أهوائهم التي ل يقرها شرع ول يسندها دليل وإليكم‬
‫بعض المثلة ‪:‬‬

‫‪-118-‬‬

‫المثال الول ‪:‬‬
‫قالوا في تفسير قوله تعالى ‪ ) :‬فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو‬
‫التواب الرحيم"‪. ( "7‬‬
‫سئل النبي صلى ال عليه وسلم عن الكلمات التي تلقاها آدم عليه السلم من‬
‫ربه فتاب عليه قال ‪:‬‬
‫) قد سأله بحق محمد وعلى وفاطمة والحسن والحسين ال تبت علي فتاب‬
‫عليه"‪. ( "8‬‬

‫المثال الثاني ‪:‬‬
‫في تفسير قوله تعالى ‪:‬‬
‫)لقد رضي ال عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة"‪. ( "9‬‬
‫قالوا ‪ :‬وان قالوا أبا بكر وعمر من أهل بيعة الرضوان الذين نص على‬
‫الرضا عنهم القرآن الكريم في قوله في هذه السورة ) لقد رضي ال عن‬
‫الذين يبايعونك تحت الشجرة ( قلنا ‪ :‬لو أنه قال ) لقد رضي ال عن الذين‬
‫يبايعونك تحت الشجرة ( أو ) عن الذين بايعوك ( لكان في الية دللة على‬
‫الرضا عن كل من بايع ‪ ،‬ولكن لما قال ) لقد رضي ال عن المؤمنين اذ‬
‫يبايعونك (‬
‫البقرة الية ‪. 37‬‬
‫)‪(7‬‬
‫انظر منهاج السنة لشيخ السلم ابن تيمية تحقيق الدكتور‬
‫)‪(8‬‬
‫محمد رشاد سالم ‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪ 154‬عن كتابهم منهاج الكرامة في‬
‫معرفة المامة لبن المطهر الحلى ‪.‬‬
‫الفتح ‪. 18 :‬‬
‫)‪(9‬‬

‫‪-119‬‬‫فل دللة فيها إل على الرضا عمن محض اليمان"‪. "10‬‬

‫المثال الثالث ‪:‬‬
‫في تفسير قوله تعالى ‪:‬‬
‫)يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته‬
‫وال يعصمك من الناس ان ال ل يهدي القوم الكافرين"‪. ( "11‬‬
‫جاء في تفسير الثعلبي أنه لما نزلت هذه الية أخذ الرسول بيد علي وقال ‪:‬‬
‫) من كنت موله فعلي موله ( والنبي مولى أبي بكر والصحابة بالجماع ‪،‬‬
‫فيكون علي مولهم ‪ ،‬فيكون هو امامهم ‪ ..‬ثم ساق الثعلبي أن الحارث بن‬
‫النعمان الفهري أتى النبي صلى ال عليه وسلم وسأله عن ولية علي فقال‬
‫النبي ‪ :‬أي وال من امر ال ‪ .‬وعندما تولى الحارث وهو غير مؤمن بهذه‬
‫الرواية رماه ال بحجر فسقط على هامته وخرج من دبره فقتله"‪. "12‬‬
‫في تفسير الرافضة لهذه اليات ل يعتمدون على أي دليل علمي ‪ ،‬بل‬
‫يسوقون روايات شاذة ملفقة ‪ ،‬وأقوى هذه الروايات حديث موضوع ساقه‬
‫أبو نعيم في الحلية أو الثعالبي في تفسيره ‪.‬‬
‫)‪ (10‬احياء الشريعة في مذهب الشيعة ‪ ،‬ص ‪ 66 _ 63‬الجزء الول عن‬
‫حاشية المنتقى ل محب الدين الخطيب وهو كاتب شيعي معاصر _ أي‬
‫الذي نقل عنه الخطيب _ ‪.‬‬
‫)‪ (11‬سورة المائدة ‪ ،‬الية ‪. 67‬‬
‫)‪ (12‬المنتقى من منهاج العتدال ص ‪. 422‬‬

‫‪-120‬‬‫ومن خلل تفسيرهم لهذه اليات ينفون عن أصحاب رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم اليمان ‪ ،‬ويغوصون في أوحال من الشرك ‪.‬‬
‫وجملة القول ‪ :‬زعم بعضهم انهم مؤمنون بالقرآن لكنهم احتفظوا بحق فهمه‬
‫وتفسيره فكذبوا على ال وعلى رسوله المين ‪ ،‬وجاؤوا بأقوال تخالف‬
‫أصول السلم واجماع المسلمين ‪.‬‬
‫وعقيدتهم من جانب أخر في القرآن ل تختلف عن عقيدة المعتزلة فهم يرون‬
‫أنه مخلوق محدث لم يكن ثم كان ‪.‬‬
‫‪ _2‬ونختلف مع الرافضة في الصل الثاني من أصول السلم _ السنة _ ‪.‬‬
‫ل يؤمن الشيعة بالحاديث التي وردت في صحيحي البخاري ومسلم ‪،‬‬
‫والمة السلمية تلقت هذه الحاديث بالقبول جيل بعد جيل ‪ ،‬فهي أحاديث‬
‫متواترة من حيث المعنى ‪ ،‬ول يؤمنون بمسند المام أحمد ‪ ،‬وموطأ مالك ‪،‬‬
‫وسنن الترمذي ‪ ،‬وابن ماجه والنسائي ‪ ،‬أبي داود ‪ ،‬وغيرها من كتب‬
‫الحديث ‪ .‬وعندما يتصلون بالعامة من أهل السنة يبدأون بتشكيكهم بصحيح‬
‫البخاري أول ثم برواة الحديث من أصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫ثانيا ‪.‬‬
‫والرافضة جهلة بعلم الحديث ‪ ،‬وما درس في جامعاتهم هزيل جدا ‪ ،‬واذا‬
‫سألتهم عن سند حديث قالوا ‪ :‬رواه الحسين ‪ ،‬أو محمد الباقر ‪ ،‬أو موسى‬
‫الكاظم ‪ ،‬وليس لك أن تطلب في اثبات ذلك دليل علميا ‪ ،‬وتراهم يرددون‬
‫قول شاعرهم ‪:‬‬

‫‪-121‬‬‫فشايع أناسا قولهم وحديثهم‬
‫روى جدنا عن جبرائيل عن الباري"‪"13‬‬
‫وفي المقابل قام علماء أهل السنة بغربلة أحاديث رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ :‬واستبعدوا الحاديث الضعيفة والموضوعة بغض النظر عن مكانتها‬
‫وأهميتها ‪ ،‬واقاموا علم الجرح والتعديل ‪ ،‬وما زال علم أصول الحديث قمة‬
‫شاهقة وقف أمامه علماء الدنيا مذعنين ومعجبين ‪.‬‬
‫وكم تكون خسارة المسلمين عظيمة لو تمكن الشيعة من تنفيذ مؤامراتهم‬
‫على أحاديث رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ ..‬فمن السنة وحدها فهمنا‬
‫القرآن الكريم ‪ ،‬ومنها تعلمنا كيفية الصلة والصوم والحج والزكاة ‪.‬‬
‫وان ضياع السنة يعني ضياع الدين كله ‪.‬‬
‫وقد يسأل سائل ‪:‬‬
‫ان الرافضة يستدلون في كتبهم بأحاديث البخاري ومسلم وغيرهما من‬
‫علماء الحديث ‪ ،‬فكيف تقول بأنهم ل يؤمنون بهذه الحاديث ‍؟ ‪.‬‬
‫وجوابنا ‪ :‬انهم يستدلون بها عمل بقول القائل من فمك أدينك ‪ ،‬فهي _ كما‬
‫يزعمون _ أدلة لقامة الحجة على أهل السنة ‪ ،‬أو لنها توافق حديثا من‬
‫الحاديث التي يتناقلونها عن أئمتهم ‪.‬‬
‫أما أنهم يستدلون بها كأدلة مجردة يعتمدون عليها في عقائدهم وعباداتهم‬
‫فمن المستحيل أن‬
‫يحدث هذا ‪.‬‬
‫الشيعة في عقائدهم وأحكامهم ص ‪ 6‬لمؤلفه أمير محمد‬
‫)‪(12‬‬
‫الكاظمى القزويني ‪.‬‬

‫‪-122‬‬‫وأخيرا ‪ :‬اذا كنا نختلف مع الرافضة في الكتاب والسنة فبدهي أننا نختلف‬
‫معهم في الجماع والقياس ‪.‬‬
‫‪ _3‬يعتقد الشيعة بعصمة علي بن أبي طالب وأحد عشر اماما من نسله _‬
‫أي من أبناء الحسين _ ‪ ،‬ويزعمون أنهم أفضل من النبياء والرسل باستثناء‬
‫خاتم النبياء صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬وأنهم ل يخطئون ويعلمون الغيب اذا‬
‫شاؤوا ‪ ،‬ول يموتوا إل باختيارهم ‪.‬‬
‫ويرون أن امامهم الثان عشر أي مهديهم المنتظر حي الن ‪ ،‬وعندما يقوم‬
‫من نومه سيحيى ال له ولباءه جميع حكام المسلمين فيحاكمهم ويقتص منهم‬
‫ويأمر بقتل كل خمسمائة منهم معا حتى يستوفي قتل ثلثة آلف من رجال‬
‫الحكم في جميع عصور السلم ويكون ذلك في الدنيا قبل البعث النهائي في‬
‫يوم القيامة وذلك يسمى عندهم الرجعة ‪.‬‬
‫‪ _4‬تقول الرافضة بكفر الصحابة إل خمسة منهم وهم ‪ :‬علي ‪ ،‬المقداد ‪ ،‬أبو‬
‫ذر ‪ ،‬سلمان الفارسي ‪ ،‬عمار بن ياسر ‪.‬‬
‫واذا ذكروا الجبت والطاغوت فالمقصود بهما أبو بكر وعمر رضي ال‬
‫عنهما"‪. "14‬‬
‫وبعض كتابهم"‪ "15‬يلجأون الى التقيه اذا ذكروا الصحابة ‪ ،‬واذا مر ذكر‬
‫أبي بكر في كتبهم قالوا رضي ال عنه ‪ ،‬لكنهم يقولون في هذه الكتب نفسها‬
‫أن الصحابة استأثروا بالخلفة بعد رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪،‬‬
‫ورفضوا تنفيذ وصيته في ولية علي رضي ال عنه وأبنائه المعصومين‬
‫من بعده ‪..‬‬
‫)‪(13‬‬
‫)‪(14‬‬

‫الكافي للكلينى صفحات ‪ 258/1 _ 227‬ط ‪.‬‬
‫المنتقى من منهاج العتدال ‪ ،‬ص ‪. 64‬‬

‫‪-123‬‬‫وفي قولهم هذا اتهام للصحابة بسوء المانة والخيانة ‪ ،‬والكذب على رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫واذا كانت أصول هذا الدين قد وصلتنا عن طريق هؤلء الصحابة رضوان‬
‫ال عليهم فهذا يعني تشكيكهم بالدين كله كما أسلفنا قبل قليل ‪.‬‬
‫‪ _5‬التقيه ‪ :‬يعتقد الشيعة بالتقيه ‪ ،‬ويزعمون أن جعفر الصادق قال ‪:‬‬
‫) التقيه ديني ودين آبائي"‪. ( "16‬‬
‫واذا سألتهم كيف بايع علي من سبقه من الخلفاء قالوا ‪ :‬لجأ الى التقيه لنه‬
‫كان ضعيفا ‪.‬‬
‫ثم تسألهم لماذا زوج علي ابنته من فاطمة الزهراء _ أم كلثوم _ لعمر بن‬
‫الخطاب فيجيبون‪ :‬ان ذلك فرج غصبناه ‪ .‬أو يقولون ‪ :‬ان هذا كله تقيه ‪.‬‬
‫ان عليا رضي ال عنه بريء مما نسب إليه ‪ ،‬وقد نزه ال أولده وأهل بيته‬
‫عن هذا الخلق المشين فكانوا شجعانا ل تأخذهم في ال لومة لئم ‪.‬‬
‫وعقيدة التقيه جرت الويلت على المسلمين وكانت تكأة للفرق الباطنية التي‬
‫تفرعت عن الشيعة كالقرامطة والزنادقة والنصيرية والدرزية ‪.‬‬
‫ولقد استغل الشيعة التقيه أبشع استغلل في تاريخنا السلمي ‪.‬‬
‫)‪(15‬‬

‫المنتقى من منهاج العتدال ‪ ،‬ص ‪. 68‬‬

‫‪-124‬‬‫وكانوا يعتمدون عليها في تعاملهم مع الحكومات الكافرة التي اجتاحت بلد‬
‫المسلمين ‪ ،‬واستباحت أموالهم وأعراضهم كالتتار وغيرهم ‪ ،‬وفي الوقت‬
‫الذي يتعاملون فيه مع التتار كانوا يتعاملون مع المسلمين السنة لن التقيه‬
‫عندهم تعني الكذب وتعني أن يظهر الشيعي خلف ما يبطن ‪.‬‬
‫‪ _6‬تعظيم المشاهد والقبور ‪ :‬يشد الشيعة رحالهم الى المشاهد والقبور التي‬
‫يعظمونها في مشهد ‪ ،‬وكربلء ‪ ،‬والنجف ‪ ..‬وعند هذه القبور ينحرون‬
‫الذبائح ‪ ،‬ويطوفون حولها ‪ ،‬ويطلبون من أصحاب هذه القبور أمورا ل يقدر‬
‫عليها إل ال ‪.‬‬
‫صنف المفيد _ أحد علمائهم كتابا سماه ‪:‬‬
‫) مناسك حج المشاهد"‪. ( "17‬‬
‫قال محب الدين الخطيب ‪:‬‬
‫قرأت مرة في عدد يوم الخميس ‪ 10‬المحرم ‪ 1366‬من جريدتهم )برجم‬
‫السلم ( اليرانية التي يصدرها عبد الكريم فقيهي شيرازى فرأيته يتغنى‬
‫في ذلك العدد بشعر عربي بين سطور فارسية بمعناه ‪ ،‬ومطلع هذا الشعر ‪:‬‬
‫هي الطفوف ‪ ،‬فطف سبعا بمغناها‬
‫فما لمكة معنى مثل معناها‬
‫أرض ولكنما السبع الشداد لها‬
‫دانت‪،‬وطأطأ أعلها لدناها‬
‫المنتقى من منهاج العتدال ‪ ،‬ص ‪. 159‬‬
‫)‪(16‬‬

‫‪-125‬‬‫والطفوف جمع طف وهي ارض كربلء"‪. "18‬‬
‫علما بأن هذه القبور التي يتغنون بها ‪ ،‬ويشدون الرحال إليها ل أصل لها ‪،‬‬
‫فليس هناك من دليل على أن عليا رضي ال عنه قد دفن في القبر الذي‬
‫يحجون إليه في النجف ‪ ،‬كما أنه لم يثبت أن قبر الحسين رضي ال عنه‬
‫الذي يحجون إليه في كربلء هو قبر الحسين حقيقة ‪ ..‬بل المهم عندهم‬
‫تعظيم هذه القبور والمشاهد والمقامات ‪ ،‬فتراهم يبنون عليها قبابا من‬
‫ذهب ‪ ،‬وينفقون عليها المليين ‪ ،‬وكأنه ل هم لهم إل صرف الناس عن‬
‫التوحيد ‪.‬‬
‫‪ _7‬المتعة ‪ :‬وهي جواز نكاح الرجل لمرأة لمدة معينة ثم يتركها دون أن‬
‫ترث أو تورث ‪ ،‬ويتفق معها على صداق معين ‪.‬‬
‫المتعة أجيزت في بداية الجهاد ثم نسخت بأدلة ل يرقى إليها شك ومنها‬
‫حديث سلمة بن الكوع الذي رواه مسلم ‪ ،‬وحديث علي الذي رواه‬
‫الشيخان ‪ ،‬وكان ابن عباس يقول ببقاء الرخصة ثم رجع عنه الى القول‬
‫بالتحريم ‪.‬‬
‫*************‬
‫هذه بعض خلفاتنا مع الشيعة ‪ ،‬ول يتسع المجال لستعراض الخلفات‬
‫الخرى ‪ ،‬فلم نتحدث عن مسألة البداء عندهم ‪ ،‬ول عن خلفنا معهم في‬
‫ذات ال وصفاته ‪ ،‬وفي القضاء والقدر ‪ ،‬فهم جهميون في الصفات ‪،‬‬
‫وقدريون في أفعال العباد ‪.‬‬
‫)‪(17‬‬

‫حاشية المنتقى لمحب الدين الخطيب ‪ ،‬ص ‪. 51‬‬

‫‪-126‬‬‫كما أننا لم نستعرض خلفنا معهم في سائر أمور العبادة كالطهارة ‪،‬‬
‫والصلة ‪ ،‬والصيام ‪ ،‬والحج ‪ ،‬والزكاة ‪ ،‬ول في صلة الجماعة ‪،‬‬
‫والجمعة ‪ ،‬والعيدين ‪ ،‬ول في الرث والغنيمة وشؤون الحكم ‪.‬‬
‫لم نستعرض جميع خلفاتنا معهم لننا لم نقصد في هذه الرسالة تتبع‬
‫شركياتهم ‪ ،‬وإنما عرضنا من خلفنا معهم ما يكفي لنرد به على اخواننا‬
‫أهل السنة الذين أحسنوا الظن بهم وتوهموا عن جهل أن خلفاتنا معهم في‬
‫الفروع وليست في الصول ‪.‬‬

‫‪-127-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫ما قاله علماء الجرح والتعديل في الرافضة‬
‫يعود خلفنا مع الرافضة الى منتصف القرن الول من هجرة الرسول صلى‬
‫ال عليه وسلم ‪ ،‬وكان لسلفنا الصالح من التابعين وأئمة المذاهب وعلماء‬
‫الجرح والتعديل رضوان ال عليهم جولت وجولت مع القادة المؤسسين‬
‫للمذهب الشيعي ‪ ،‬وهذه الجولت أغنت المكتبة السلمية بأنفس الكتب‬
‫وأصح الراء نختار منها ما يلي ‪:‬‬
‫سئل المام مالك عن الرافضة فقال ‪ :‬ل تكلمهم ول ترو عنهم فانهم‬
‫يكذبون"‪. "19‬‬
‫وقال الشافعي ‪:‬‬
‫) ما رأيت في أهل الهواء قوما أشد بالزور من الرافضة"‪. ( "20‬‬
‫وقال شريك بن عبد ال القاضي وقد كان معروفا بالتشيع مع العتدال ‪:‬‬
‫)احمل عن كل من لقيت إل الرافضة ن فإنهم يضعون الحديث ‪ ،‬ويتخذونه‬
‫دينا"‪. ( "21‬‬
‫منهاج السنة ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ 37‬دار العروبة تحقيق الدكتور‬
‫)‪(18‬‬
‫محمد رشاد سالم ‪.‬‬
‫منهاج السنة ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ . 39‬والباعث الحثيث ‪. 109‬‬
‫)‪(19‬‬
‫منهاج السنة ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 38‬‬
‫)‪(20‬‬

‫‪-128‬‬‫وقال حماد بن سلمة ‪:‬‬
‫)حدثني شيخ لهم _ يعني الرافضة _ قال ‪ :‬كنا اذا اجتمعنا فاستحسنا شيئا‬
‫جعلناه حديثا"‪. ( "22‬‬
‫وقال يزيد بن هارون ‪:‬‬
‫) يكتب عن كل مبتدع إل الرافضة ‪ .‬فإنهم يكذبون"‪. ( "23‬‬
‫وقال العمش ‪:‬‬
‫) أدركت الناس وما يسمونهم إل الكذابين ( ‪.‬‬
‫والعلماء كلهم متفقون على أن الكذب في الرافضة أظهر منه في سائر‬
‫طوائف أهل القبلة ‪ .‬ومن تأمل كتب الجرح والتعديل المصنفة في أسماء‬
‫الرواة والنقلة واحوالهم _ مثل كتب يحيى بن سعيد القطان ‪ ،‬وعلي بن‬
‫المديني ‪ ،‬ويحيى بن معين ‪ ،‬والبخاري وأبي زرعة ‪ ،‬وابي حاتم الرازي ‪،‬‬
‫والنسائي ‪ ،‬وأبي حاتم بن حبان ‪ ،‬وأبي أحمد بن عدي ‪ ،‬والدارقطني ‪،‬‬
‫وابراهيم بن يعقوب الجوزجاني السعدي ‪ ،‬ويعقوب بن سفيان القسوي ‪،‬‬
‫وأحمد بن عبد ال بن صالح العجلي ‪ ،‬والعقيلي ‪ ،‬ومحمد بن عبد ال بن‬
‫عمار الموصلي ‪ ،‬والحاكم النيسابوري ‪ ،‬والحافظ بن عبد الغني بن سعيد‬
‫المصري ‪ ،‬وأمثال هؤلء الذين هم جهابذة ونقاد ‪ ،‬واهل معرفة بأحوال‬
‫السناد _ الرأي المعروف عندهم الكذب في الشيعة أكثر منهم في جميع‬
‫الطوائف"‪. "24‬‬
‫السنة ومكانتها في التشريع مصطفى السباعي ص ‪. 79‬‬
‫المنتقى من منهاج العتدال للذهبي ص ‪ ، 22‬المطبعة السلفية‬

‫)‪(21‬‬
‫)‪(22‬‬
‫‪.‬‬
‫)‪(23‬‬

‫منهاج السنة ص ‪. 42‬‬

‫‪-129‬‬‫وقال ابن المبارك ‪:‬‬
‫) الدين لهل الحديث ‪ ،‬والكلم والحيل لهل الرأي ‪ ،‬والكذب للرافضة"‬
‫‪. ( "25‬‬
‫وانبرى عدد من علماء السلف وأئمة الحديث للرد على أباطيل الشيعة ‪،‬‬
‫وفضح افتراءاتهم وكان من أشهرهم ‪:‬‬
‫شيخ السلم ابن تيمية في سفره النفيس ‪ :‬منهاج السنة ‪ ،‬والمام الذهبي في‬
‫منتقاه ‪ ،‬وابن القيم في معظم كتبه ‪ ،‬وابن كثير في تاريخه ‪ ،‬وسبق هؤلء‬
‫العلماء وجاء من بعدهم علماء آخرون منهم ‪ :‬أبو بكر الباقلني ‪ ،‬محمد بن‬
‫مالك ‪،‬بن أبي الفضائل _ الحماد اليماني ‪ ،‬البغدادي في كتابه ) الفرق بين‬
‫الفرق ( وابن الجوزي ‪ ،‬والقاضي ابن العربي ‪ ،‬وابن حزم في الفصل ‪.‬‬
‫وكتب التاريخ السلمي مزدحمة بالدلة التي تثبت خيانة الرافضة ‪،‬‬
‫واستدراجهم لعلي بن أبي طالب وأولده من بعده ثم التخلي عنهم ونختار‬
‫شواهد على ذلك من كتب الشيعة نفسها ‪.‬‬
‫خاطبهم علي بن أبي طالب مرة فقال ‪:‬‬
‫يا أشباه الرجال ول رجال ‍ حلوم الطفال ‪ ،‬وعقول وربات الحجال ‪،‬‬
‫لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم معرفة _ وال _ جرأت ندما ‪ ،‬وأعقبت‬
‫سدما ‪.‬‬
‫قاتلكم ال ‍ لقد ملتم قلبي قيحا ‪ ،‬وشحنتم صدري غيظا ‪،‬وجرعتموني نغب‬
‫التهمام‬
‫)‪(24‬‬

‫المنتقى من منهاج العتدال للذهبي ص ‪. 480‬‬

‫‪-130‬‬‫انفاسا ‪ ،‬وأفسدتم على رأيى بالعصيان زالخذلن"‪. "26‬‬
‫وروى الكلينى عن أبي الحسن موسى أنه قال ‪:‬‬
‫) لو ميزت شيعتي ما وجدتهم إل واصفة ‪ ،‬ولو امتحنتهم لما وجدتهم إل‬
‫مرتدين"‪. ( "27‬‬
‫وذكر الحسن بن علي رضي ال عنهما شيعته ‪ ،‬فقال ‪ ) :‬أرى وال معاوية‬
‫خيرا لي من هؤلء يزعمون أنهم لي شيعة وقد ابتغوا قتلي ‪ ،‬وأخذوا مالي "‬
‫‪. ( "28‬‬
‫وقال أخوه الحسين حينما اجتمعوا عليه بدل أن يساعدوه ويمدوه بعدما دعوه‬
‫الى الكوفة وبايعوا مسلم بن عقيل نيابة عنه فقال لهم ‪:‬‬
‫تبا لكم أيتها الجماعة ‍! وترحا وبؤسا لكم وتعسا حين استصرختمونا والهين‬
‫فأصرخناكم موجفين ‪ ،‬فشحذتم علينا سيفا كان في أيدينا وحششتم علينا نارا‬
‫أضرمناها على عدوكم وعدونا ‪ ،‬فأصبحتم ألبا على أوليائكم ويدا على‬
‫أعدائكم من غير عدل أفشوه فيكم ول أمل أصبح لكم فيهم ول ذنب كان منا‬
‫فيكم ‪ ،‬فهل لكم الويلت اذ أكرهتمونا والسيف مشيم والجأش طامن والرأي‬
‫مستخصف ولكنكم استسرعتم الى بيعتنا كطيرة الدبا ‪ ،‬وتهافتم إليها كتهافت‬
‫الفراش ثم نقضتموها سفها بعدا وسحقا لطواغيت هذه المة"‪. "29‬‬
‫السنة والشيعة عن نهج البلغة ص ‪ 71 ، 70‬ط بيروت‬
‫المصدر السابق عن كتاب الروضة للكلينى ص ‪ 107‬ط الهند‬

‫)‪(25‬‬
‫)‪(26‬‬
‫‪.‬‬

‫المصدر السابق عن كتاب الحتجاج للطبرسي ص ‪ 148‬ط‬

‫)‪(27‬‬
‫طهران‬
‫)‪(28‬‬

‫الشيعة والسنة عن كتاب الحتجاج للطبرسي ص ‪. 145‬‬

‫‪-131-‬‬

‫المبحث الرابع‬
‫شيعة اليوم أخطر على السلم من شيعة المس‬
‫قد يقول قائل ‪:‬‬
‫ان شيعة اليوم معرضون عن الخلفات القديمة التي وقعت بين أسلفهم‬
‫وأهل السنة ‪ ،‬حريصون على وحدة كلمة المسلمين ‪ ،‬ولنا أصدقاء منهم‬
‫متألمون من الفرقة القائمة بين المسلمين وفي مقدمتهم المام الخميني ‪.‬‬
‫فنجيب وبال التوفيق ‪:‬‬
‫ان شيعة اليوم أكثر سوءا من شيعة المس ‪ ،‬وان مذهبهم ما قام في الصل‬
‫إل لنقض عرى السلم ‪ ،‬وزعزعة أركان هذا الدين ‪ ،‬واشاعة الفرقة بين‬
‫المسلمين ‪ ،‬ول وحدة أو وفاق بيننا وبينهم إل اذا عادوا الى جادة الحق‬
‫وتخلوا عن شركياتهم ووثنياتهم ‪.‬‬
‫نقول هذا الكلم بعد اطلعنا على معظم ما صدر عنهم من كتب منذ نصف‬
‫قرن ‪ ،‬وكل ما اطلعنا عليه يؤكد اختلفنا معهم في الصول والفروع وهذه‬
‫بعض الشواهد ‪:‬‬
‫‪ _1‬قبل صفحات من هذا البحث نقلنا كلما ل ميرزا الحائرى في كتابه‬
‫) الدين بين السائل والمجيب ( قال فيه بزيادة القرآن ونقصانه ‪ ،‬وزعم أن‬
‫مصحف فاطمة غير القرآن بل هو أكبر منه ثلث مرات ‪ ،‬وكتابه هذا صدر‬
‫قبل أربع سنين ‪.‬‬
‫‪ _2‬تصلنا رسائل صغيرة لهم من دار نشر تسمى بدار التوحيد في الكويت ‪،‬‬
‫ويبدو‬

‫‪-132‬‬‫أنها تأسست منذ بضعة أشهر ‪ ،‬وتوزع هذه الرسائل في مختلف بلدان العالم‬
‫السلمي ‪.‬‬
‫وفي رسالة صادرة عن هذه الدار تسمى ) مبادئ أولية ( صفحة ‪ 14‬يقولون‬
‫أن الركن الثاني من أركان السلم ‪ :‬اليمان بالنبوة والمامة أي اليمان‬
‫باثني عشر اماما معصوما ‪.‬‬
‫والصاق النبوة بالمامة تمويه وتضليل ‪ ،‬ففي كتب أخرى لهم يذكرون‬
‫المامة وحدها ‪ ،‬ومن هذه الكتب ‪:‬‬
‫)عقائد المامية ( لمحمد رضا المظفر ص ‪ . 65‬صدر هذا الكتاب عام‬
‫‪ ، 1370‬وأعيد نشره عام ‪. 1380‬‬
‫وكتاب ) الصلة ( وقال مؤلفوه أنه مطابق لفتاوى مرجعهم اللى‬
‫) الخوئى ( ‪.‬‬
‫ففي هذين الكتابين وغيرهما يقولون بأن اليمان بالئمة المعصومين من‬
‫أركان السلم ‪ ،‬وهذا يعني _ أننا أهل السنة والجماعة _ لسنا مسلمين في‬
‫نظرهم لننا ل نؤمن بالئمة المعصومين ونكون بهذا قد أنكرنا ركنا من‬
‫أركان السلم ‪.‬‬
‫‪ _3‬شعار كتاب الشيعة _ اليوم والمس _ الكذب ‪ ،‬ودثارهم الفتنة ‪،‬‬
‫وبضاعتهم النفاق والدسيسة ‪ ،‬ومن أدلتنا على كذبهم ما يلي ‪:‬‬
‫صدر عن مكتبة الحياة في بيروت كتاب اسمه ‪ ) :‬القول القيم فيما يرويه ابن‬
‫تيمية وابن القيم ( وشاء الكاتب أل يذكر اسمه ‪ .‬ولقد نقل في كتابه نصوصا‬
‫كثيرة عن كتب ابن تيمية وابن القيم تؤكد صحة عقيد الشيعة وسلمة‬
‫أصولهم ‪.‬‬

‫‪-133‬‬‫علما بأن هذين العالمين من المشهورين في القديم والحديث في تتبع‬
‫شركيات وأكاذيب الرافضة ‪ ،‬ولو اختار غيرهما لكان من الممكن أن ينطلى‬
‫كذبه على الناس ‪.‬‬
‫وتتبعت قوله فوجدته إما أن يلفقها تلفيقا أو ينقل نصا من نصوص الرافضة‬
‫ساقه شيخ السلم أو تلميذه للرد عليه ‪ ،‬فأخذ الكاتب الرافضي النص وترك‬
‫الرد وهذه هي أخلقهم‪.‬‬
‫‪ _4‬ومن أهم كتبهم الحديثة ) المراجعات ( لمؤلفه عبد الحسين شرف الدين‬
‫الموسوى ‪ ،‬ويزعم الكاتب أن مراجعاته عبارة عن حوار جرى بينه وبين‬
‫شيخ الزهر ) سليم البشرى ( ‪ ،‬والتلفيق واضح في الكتاب ‪.‬‬
‫فلقد صور المؤلف شيخ الزهر أمامه كتلميذ مؤدب أمام شيخ علمة بز‬
‫بعلمه الولين والخرين ‪ ..‬فترى البشرى يسأل والموسرى يجيب ويسلم‬
‫الول للخر بكل اجابة حتى نهاية الكتاب ‪.‬‬
‫والسؤال الذي يفرض نفسه ‪:‬‬
‫لماذا لم يصبح شيخ الزهر شيعيا بعد أن اقتنع بأصول وفروع المذهب ؟! ‪.‬‬
‫ومن مقدمته نلحظ أن ال قد فضحه فاعترف بأنه قد أضاف أمورا أخرى‬
‫الى الحوار الذي دار بينهما ‪ ،‬انظر إليه وهو يقول ‪:‬‬
‫) وأنا ل أدعي أن هذه الصحف صحف تقتصر على النصوص التي تألفت‬
‫يومئذ بيننا ‪ ..‬غير أن المحاكمات في المسائل التي جرت بيننا موجودة بين‬
‫هاتين الدفتين بحذافيرها مع زيادات اقتضها الحال ‪.‬‬

‫‪-134‬‬‫ودعا إليها النصح والرشاد ‪ ،‬وربما جر إليها السياق على نحو ل يخل بما‬
‫كان بيننا من التفاق "‪. ( "30‬‬
‫اذن هناك زيادات اقتضها الحال ولم يفصح الكاتب عن حجم هذه الزيادات ‪:‬‬
‫ولو كان الموسوى صادقا لنشر في بداية كتابه صورا لرسائل شيخ الزهر‬
‫تتضمن اعترافه بصحة أصول الشيعة ل سيما وقوم الموسوى يحرصون‬
‫أشد الحرص على الجوانب العلمية والدعائية ‪ ،‬كما أنهم يهتمون بنشر‬
‫شهادات علماء السنة لمذهبهم ان كانت وفق ما يريدون ‪ ..‬لكن الموسوى‬
‫سار على مذهب من سلفه من علماء طائفته ‪ ) :‬حدثني جدي عن ربي ( ‪.‬‬
‫وكتاب المراجعات جاء بعد وفاة شيخ الزهر _ سليم البشرى _ وبعد‬
‫المناقشات المزعومة بخمسة وعشرين عاما كما اعترف المؤلف في‬
‫مقدمته"‪ ، "31‬فلماذا لم ينشر كتابه خلل حياة البشرى ؟! ‪.‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن أحد اخواننا الذين يتابعون قضايا الرافضة سأل ابن‬
‫سليم البشرى عن حقيقة ما في المراجعات فأجاب بأنه ل يعرف الموسوى ‪،‬‬
‫ول يذكر أنه اتصل بأبيه أو أجرى معه حوارا ‪.‬‬
‫والكتاب بعد ذلك مملوء بالدس والفتراء على أهل السنة والجماعة ‪ ،‬وقد‬
‫نسب الموسوى إليهم أقوال كثيرة هم بريئون منها ‪ .‬ترى أيقبل عالم جليل‬
‫كالشيخ البشرى أن ينسب رافضي مخرب مثل هذه القوال لعلم‬
‫السلم ؟! ‪.‬‬
‫مقدمة المراجعات ص ‪ 35‬دار الندلس ببيروت ‪.‬‬
‫)‪(29‬‬
‫مقدمة المراجعات ص ‪ 32‬دار الندلس ‪ ،‬وأول طباعة الكتاب‬
‫)‪(30‬‬
‫كانت في عام ‪. 1355‬‬

‫‪-135‬‬‫هذا وللداعية السلمي الدكتور مصطفى السباعي قصة مع مؤلف‬
‫المراجعات تدل على تناقضاته وعدم استقامته سنسوقها بعد صفحات قليلة ‪.‬‬
‫وما دمنا في صدد الحديث عن أكاذيب الرافضة فمن المناسب أن نشير الى‬
‫كتاب اسمه ) المتعة من متطلبات العصر ( لمؤلفه حسن محمد صدر الكتاب‬
‫في بيروت عام ‪ . 1392‬زعم الكاتب أن حجة أهل السنة في تحريم المتعة‬
‫رفض الفاروق عمر بن الخطاب لها ‪ ،‬ولم يتوقف عند هذه الفرية بل وجه‬
‫سهامه المسمومة الى ثاني الخلفاء الراشدين ‪.‬‬
‫وأشرنا قبل صفحات أن رسول ال صلى ال عليه وسلم هو الذي حرم‬
‫المتعة ووردت عنه عدة أحاديث صحيحة احدها رواها مسلم ‪ ،‬والثاني رواه‬
‫الشيخان عن علي بن أبي طالب رضي ال عنه ‪.‬‬
‫‪ _5‬وفي كتبهم الحديثة دعوة الى تعظيم القبور وشد الرحال إليها ‪ ،‬ومن أهم‬
‫اسباب كرههم للقائمين على شؤون الحرمين منعهم الناس من اقامة القباب‬
‫على قبور الصحابة ‪.‬‬
‫انظر كتاب ) واقع الشيعة ( للكاتب محمد المهدى الشيرازي الصادر عام‬
‫‪ 1387‬صفحة ‪. 12‬‬
‫وكتاب ) عقائد المامة ( ص ‪ ، 20‬ويتحدث مؤلف هذا الكتاب اضافة الى‬
‫تعظيم القبور إيمانهم بالتقية ‪ ،‬والرجعة ‪ ،‬والمهدي وسائر الئمة‬
‫المعصومين ‪ ..‬ومن ثم يخلط الكاتب بين التشبيه واثبات ما أثبته ال لنفسه‬
‫كاليد والرجل والوجه وغيرهما ‪ ،‬ويزعم أنه من قال ‪ :‬ان ل يدا تليق بجلله‬
‫وعقولنا قاصرة عن ادراكها ول تشبه يد البشر ‪ ،‬أو من قال بأن ال ينزل‬
‫الى السماء الدنيا فقد كفر !! ‪.‬‬

‫‪-136‬‬‫وأهل السنة والجماعة يعتقدون ذلك اذن فهم كفرة عند الرافضة ‪.‬‬
‫‪ _6‬أما تباكيهم على الفرقة القائمة بين المسلمين ‪ ،‬وانشائهم الجمعيات لهذا‬
‫الغرض فما هو إل ذر للرماد في العيون واتخاذها تقية لتنفيذ مخططات‬
‫رهيبة في العالم السلمي أقلها نشر مذهبهم في أوساط السنة تحت ستار‬
‫جمع الكلمة ومحبة آل بيت رسول ال صلى ال عليه وسلم ولجأوا أخيرا‬
‫الى ضعاف النفوس من الكتاب المنسوبين الى السنة فاستأجروهم لكتابة‬
‫المقالت ونشر الكتب التي تشيد بمذهبهم ‪ ،‬ويستطيع قراؤنا أن يجدوا نماذج‬
‫لهؤلء الكتاب في تقدمة كتب الشيعة ‪ ،‬ومنها عقائد المامة ‪.‬‬
‫‪ _7‬تصدر دار التبليغ في ايران مجلة اسمها ) الهادي ( وتنافق هذه المجلة‬
‫دوما بالدعوة الى التقريب بين المذاهب السلمية ‪ ،‬ويبدو أن بعض أهل‬
‫السنة وقع في شراكهم ‪ ،‬ففي جمادى الولى من عام ‪ 1394‬قام بزيارتهم‬
‫مفتي لبنان الشيخ حسن خالد يرافقه وفد من العلماء في أعقاب مؤتمر من‬
‫مؤتمرات التضامن السلمي ‪ ..‬وفي الشهر نفسه زار المجلة الستاذ صالح‬
‫أبو رقيق ‪ ،‬وكتب فيها مقالت تحت عنوان ) تحطيم اليمان في قلوب‬
‫المسلمين ( ‪ ،‬وألقى مفتي لبنان كلمة في احتفال أقيم له قال فيه ‪:‬‬
‫) ان عهود الشقاق والفرقة قد ولت الى غير رجعة ( ‪.‬‬
‫مجلة الهادي ص ‪107‬‬
‫ولكن يبدو أن عهود الشقاق قد ولت عنده وعند وفده وليس عند الشيعة ‪،‬‬
‫ودليلنا على ذلك أن العدد نفسه من المجلة التي تحدث عن هذه الزيارة _‬
‫جمادى الولى ‪ _ 1394‬جاء‬

‫‪-137‬‬‫فيه هجوم شديد على عثمان رضي ال عنه وعلى عبد ال بن أبي سرح ‪..‬‬
‫وشمتت المجلة بسفاهة معاوية بن أبي سفيان ) ص ‪ ( 21 _20‬الهادي ‪.‬‬
‫وهاجمت المجلة أهل السنة والجماعة من وراء هجومها على ما أسمته‬
‫) الوهابية ( ص ‪ ، 29‬مع أن فى الوفد الزائر ناسا يعتزون بمحمد بن عبد‬
‫الوهاب رحمه ال ‪.‬‬
‫‪ ..‬وفي العدد نفسه مناكير أخرى ل يتسع هذا المجال لعرضها ‪.‬‬
‫فأين الصدق في الدعوة الى التقارب عند القائمين على المجلة الذين بلغت‬
‫بهم قلة الحياء منتهاها في وقت كان بوسعهم أن يستخدموا فيه التقية ‪.‬‬

‫‪-138-‬‬

‫المبحث الخامس‬
‫الخميني زعيم شيعي متعصب لمذهبه‬
‫بين أيدينا ثلثة كتب للخميني"‪: "32‬‬
‫‪ _1‬ولية الفقيه أو الحكومة السلمية ‪ .‬صدر الكتاب عام ‪. 1389‬‬
‫‪ _2‬من هنا المنطلق ‪ :‬وهو مجموعة فصول من كتاب له اسمه ) تحرير‬
‫الوسيلة ( صدر عام ‪. 1394‬‬
‫‪ _3‬جهاد النفس أو الجهاد الكبر ‪ .‬صدر عام ‪. 1394‬‬
‫ومن خلل هذه الكتب نحكم على الرجل لنها عصارة أفكاره ‪ ،‬وليس لدينا‬
‫حتى كتابة هذه السطر دليل أنه قد عاد عن آرائه ومعتقداته التي طرحها‬
‫في هذه الكتب ‪ ،‬وهذه أهم ملحظاتنا عليه ‪:‬‬
‫‪ _1‬يحمل الخميني في كل كتبه على النظمة بصورة عامة وعلى النظام‬
‫اليراني بشكل أخص ‪ ،‬وينادي بحكومة اسلمية شيعية ‪ ،‬ول يطرق‬
‫موضوع التعاون مع السنة أو الندماج معهم ‪.‬‬
‫عندما كتبنا هذا البحث لم تكن كتب الخميني هذه معروفة في‬
‫)‪(31‬‬
‫السواق ‪ ،‬بل فوجئ الناس بشخصية الخميني كلها ‪ ،‬أما نحن والحمد‬
‫ل فكنا نتتبع مثل هذه الكتب وكنا نعلم أن الرافضة سيلعبون دورا من‬
‫الدوار في عالمنا السلمي ‪.‬‬

‫‪-139‬‬‫انظر إليه يقول ‪:‬‬
‫) لقد بدأ مذهب الشيعة من نقطة الصفر ‪..‬‬
‫وما زال عددهم في ازدياد حتى أنهم اليوم في حدود المائتي مليون شيعي"‬
‫‪. ( "33‬‬
‫والحكومة السلمية التي يتحدث الخميني عنها يجب أن يباشر المسؤولية‬
‫فيها نواب المام المعصوم الغائب ‪ ،‬وغيرهم معتدون ظلمة ‪ ،‬كما يرى أن‬
‫الحكومة السلمية كانت أيام رسول ال صلى ال عليه وسلم وأيام علي بن‬
‫أبي طالب رضي ال عنه ‪ ،‬ويقفز عن فترة الخلفاء الراشدين الذين سبقوا‬
‫عليا رضي ال عنهم أجمعين ‪ ،‬وهذا القفز يعني عدم العتراف بحكمهم‬
‫ويصرح أحيانا بذلك دون أن يذكر أسماءهم"‪. "34‬‬
‫وعندنا يتحدث عن القوانين السلمية ل يرد عنده إل ما ورد في المصادر‬
‫الشيعية ‪ ،‬أما مصادر وأصول السنة ‪ ،‬والحاديث النبوية الواردة في‬
‫الصحاح والتي بدونها يضيع ديننا فل ترد على لسانه أبدا بل يرد في كتابه‬
‫تلميحا أنه ل يعترف بها"‪. "35‬‬
‫وعندما يتحدث الخميني عن الوحدة السلمية يقول رأيا صريحا ليس فيه‬
‫لبس أو غموض‬
‫انه ينظر الى هذه الوحدة من خلل مذهبه أي أن يتشيع أهل السنة ‪ ،‬ويقبلون‬
‫بعصمة الئمة ‪ ،‬ويستشهد بقول منسوب لفاطمة الزهراء رضي ال عنها ‪:‬‬
‫)‪(32‬‬

‫)‪(33‬‬
‫)‪(34‬‬

‫الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 132‬‬
‫الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪.27 _25‬‬
‫الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪ 27‬وما بعدها ‪.‬‬

‫‪-140‬‬‫)) ‪...‬و طاعتنا نظاما للملة ‪ ،‬وامامتنا أمانا من الفرقة "‪. (( "36‬‬
‫فهو يرى صراحة أن الوحدة السلمية تكون من خلل عقيدتهم وأصولهم ‪.‬‬
‫وعن الئمة يقول ‪:‬‬
‫)) وان من ضروريات مذهبنا أن لئمتنا مقاما ل يبلغه ملك مقرب ‪ ،‬ول‬
‫نبي مرسل (( ‪.‬‬
‫الحكومة السلمية ص‬
‫‪52‬‬
‫بعض الشيعة الذين نعاصرهم ينكرون تفضيلهم للئمة على الرسل اعتمادا‬
‫منهم على التقية‬
‫أما الخميني فيقول رأيه صراحة وبدون تقية ‪.‬‬
‫‪ _2‬في كتابه جهاد النفس أو الجهاد الكبر يتحدث عن الفضائل ومكارم‬
‫الخلق وعن أهمية التربية والتعليم ‪ ،‬ووجوب محاربة هوى النفس ‪،‬‬
‫وداخل هذا الطار يحشر اسم معاوية بن أبي سفيان رضي ال عنه وكأنه‬
‫شيطان رجيم ‪ .‬انظر إليه وهو يقول ‪:‬‬
‫)) ‪ ...‬معاوية ترأس قومه أربعين عاما ‪ ،‬ولكنه لم يكسب لنفسه سوى لعنة‬
‫الدنيا وعذاب الخرة (( ص ‪. 18‬‬
‫واذا كان هذا الخميني قد أباح لنفسه التطاول على صحابي جليل كان من‬
‫كتاب الرسول صلى ال عليه وسلم وأصدر حكما عليه باسم أهل الدنيا ‪..‬‬
‫كيف يتقول هذا الدعى على ال ويزعم بأن معاوية يعذب في الخرة أطلع‬
‫الغيب أم اتخذ عند الرحمن عهدا ؟! ‪.‬‬
‫)‪(35‬‬

‫الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 35‬‬

‫‪-141‬‬‫إننا _ أهل السنة والجماعة _ نعتقد أن معاوية رضي ال عنه خير من آلف‬
‫من هذه اليات التي زورها الشيعة ونسبتها ل ‪ ،‬كقولهم ‪:‬‬
‫آية ال ‪ ..‬روح ال ‪.‬‬
‫وصدق رسول ال صلى ال عليه وسلم اذ يقول ‪:‬‬
‫)ل تسبوا أصحابي ‪ ،‬فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما‬
‫رواه الشيخان‬
‫أدرك مد أحدهم ول نصيفه ( ‪.‬‬
‫‪ _3‬شن الخميني هجوما شديدا على عملء الستعمار وأذنابه الذين انتشروا‬
‫في طول البلد وعرضها ‪ ،‬وحمل على بعض علماء الشيعة الذين قبلوا‬
‫التعاون مع النظام القائم في ايران فكان مما قاله عنهم ‪:‬‬
‫) وبالطبع ففقهاؤنا كما تعرفون من صدر السلم والى يومنا هذا أجل من‬
‫أن ينزلوا الى ذلك المستوى الوضيع ‪ ،‬وفقهاء السلطين كانوا دائما من غير‬
‫جماعتنا ‪ ،‬وعلى غير رأينا (‬
‫انظر الى قوله ‪ :‬وفقهاء السلطين كانوا من غير جماعتنا وعلى غير‬
‫رأينا ‪ ..‬وهو يعني أنهم من علماء السنة ‪ ،‬والسلطين هم جميع حكام‬
‫المسلمين من غير علي بن أبي طالب ‪.‬‬
‫وبعد هذا الهجوم على بعض علماء الشيعة يستثني منهم عميل التتار المجرم‬
‫‪.‬‬

‫‪-142‬‬‫انظر نصر الدين الطوسى فيقول ‪:‬‬
‫) أل أن يكون في دخوله الشكلي _ أي مع الستعمار وانظر الى قوله‬
‫الشكلي !! _ نصر حقيقي للسلم والمسلمين ‪ ،‬مثل دخول علي بن يقطين ‪،‬‬
‫ونصر الدين الطوسى رحمهما ال"‪. ( "37‬‬
‫وفي الصفحة ‪ 128‬من كتاب الحكومة السلمية يقرن اسم الطوسى مع‬
‫الحسين رضي ال عنه ويصفه بأنه قدم خدمات جليلة للسلم ‪.‬‬
‫ونصير الدين الطوسى وابن العلقمي وابن أبي الحديد كانوا أعوانا لهولكو‬
‫التتري عندما دخل بغداد وأباح دماء المسلمين السنة فيها ‪ ،‬وكان الطوسي‬
‫وزيرا للتتار ‪ ،‬وقبل تعاونه مع التتار كان ملحدا من ملحدة السماعيلية‬
‫ولن الطوسي أوقع مذبحة رهيبة بالمسلمين يعتبره الخميني قدوة له !! ‪.‬‬
‫ويبدو أنه يخطط لمثل ما خطط الطوسي فهل ينتبه السذج من المسلمين !! ‪.‬‬
‫تعاون العلماء مع الخلفاء الراشدين حرام عند الخميني ‪ ،‬وتعاون الطوسي‬
‫مع التتار حلل !‬
‫ما قاله علماؤنا المحدثون في الشيعة ‪:‬‬
‫‪ _1‬اللوسي ‪:‬‬
‫قال الشيخ المجدد محمود اللولسي في تفسير قوله تعالى ‪:‬‬
‫) محمد رسول ال والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا‬
‫سجدا يبتغون فضل من ال ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود‬
‫ذلك مثلهم في التوراة‬
‫)‪(36‬‬

‫الحكومة السلمية ص ‪. 142‬‬

‫‪-143‬‬‫ومثلهم في النجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه‬
‫يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد ال الذين وعملوا الصالحات منهم‬
‫مغفرة وأجرا عظيما"‪. ( "38‬‬
‫قال اللوسي بكفر الرافضة لنهم يكرهون الصحابة ‪ ،‬واعتمد فى قوله‬
‫على آراء سلفه من الئمة ومنها قوله ‪:‬‬
‫) وفي المواهب أن المام مالكاً قد استنبط من هذه الية تكفير الروافض‬
‫الذين يبغضون الصحابة رضي ال عنهم ‪ ،‬فإنهم يغيظونهم ‪ ،‬ومن غاظ‬
‫الصحابة فهو كافر ووافقه _ أي المام مالك _ كثير من العلماء"‪. ( "39‬‬
‫‪ _2‬الخطيب ‪:‬‬
‫الستاذ محب الدين الخطيب من العلماء الذين وقفوا بوجه الطوفان‬
‫الرافضي في العصر الحديث ‪ ،‬وترك آثارا مهمة في هذا الشأن أبرزها ‪:‬‬
‫) أ ( الخطوط العريضة ‪.‬‬
‫)ب( حاشية المنتقى من منهاج العتدال ‪.‬‬
‫)ج ( حاشية العواصم من القواسم ‪.‬‬
‫ولخص في مقدمة المنتقى رأيه ورأي عدد من علماء السلف في الرافضة‬
‫فقال عن الصحابة‪:‬‬
‫سورة الفتح آية ‪. 29‬‬
‫)‪(37‬‬
‫انظر سفره النفيس روح المعاني ‪ 26/116‬عند تفسير الية‬
‫)‪(38‬‬
‫‪ 29‬من سورة الفتح ‪ ،‬وتوفي اللوسي رحمه ال عام ‪. 1270‬‬

‫‪-144‬‬‫)) ‪ ...‬ول يغمط جيل الصحابة فيما قاموا به للنسانية من ذلك ال ظالم‬
‫يغالط في الحق ان كان غير مسلم ‪ ،‬أو زنديق يبطن للسلم غير الذي‬
‫يظهره لهله ان كان من المنتسبين إليه(( ‪.‬‬
‫واستشهد الخطيب بالرواية التالية ‪:‬‬
‫)) ‪ ..‬ويوم كنا ل نزال أصحاب السلطان على اسبانيا كان أحبار النصارى‬
‫من السبانيين يحتجون على المام ابن حزم بدعوى الروافض تحريف‬
‫القرآن ‪ ،‬فكان يضطر عند رده عليهم أن يقول ما ذكره في كتاب‬
‫)الفصل( (( ج‪ 2/‬ص‪: 78/‬‬
‫)) وأما قولهم في دعوى الروافض تبديل القرآن فإن الروافض ليسوا من‬
‫المسلمين (( ‪.‬‬
‫وينتهي الخطيب باستحالة اللتقاء مع الرافضة لن السس التي يقوم عليها‬
‫بنيان الدينين مختلفة من أصولها والعميق العميق من جذورها ثم يعدد‬
‫اختلف ديننا عن دينهم في القرآن ‪ ،‬وفي الحاديث النبوية ‪ ،‬وفي عصمة‬
‫الئمة ‪ ،‬وفي الجماع ‪ ،‬ويستدل على كفرهم بقول أبي زرعة الرازي ‪:‬‬
‫) اذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول ال صلى عليه وسلم‬
‫فاعلم أنه زنديق ‪ ،‬لن الرسول صلى ال عليه وسلم عندنا حق ‪ ،‬والقرآن‬
‫حق ‪ ،‬وانما أدى إلينا هذا القرآن والسنن أصحاب رسول ال صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ ،‬وانما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة ‪ ،‬والجرح‬
‫بهم أولى ‪ ،‬وهم زنادقة"‪. ( "40‬‬
‫)‪(39‬‬

‫مقدمة منهاج العتدال للخطيب ‪ ،‬ص ‪. 10_6‬‬

‫‪-145‬‬‫وأقوال محب الدين الخطيب هذه خير تلخيص لمنهاج السنة الذي ألفه شيخ‬
‫السلم ابن تيمية والمنتقى من هذا المنهاج الذي ألفه المام الذهبي ‪.‬‬
‫‪ _3‬البيطار ‪:‬‬
‫قال علمة الشام الشيخ محمد بهجة البيطار في نقد علماء وكتاب الشيعة ‪:‬‬
‫)) ‪ ..‬وقد كنت قرأت كتاب )أوائل المقالت( للشيخ المفيد )م ‪"41"(413‬‬
‫ومعه شرح عقائد شيخه ابن بابويه القمى المعروف بالصدوق )م ‪(381‬‬
‫فرأيت فيهما بعض ما في غيرهما _ كالكافي والتهذيب الوافي _ من‬
‫الحكام الصادرة ‪ :‬باللعن والتكفير والتخليد في النار ‪ ،‬لمن أورثوهم‬
‫الرض والديار !! قلت ‪:‬‬
‫لشك أن هذه الكتب تورث قراءها وغرا وحقدا ‪ ،‬وعداء وبغضا ‪ ،‬وتنطق‬
‫ألسنتهم بأفحش القول وأوحشه ‪ ،‬لرجال الصدر الول فمن دونهم ‪ ،‬وفي‬
‫مقدمتهم الخلفاء الثلثة ‪ ،‬وبعض أمهات المؤمنين ‪ ،‬ومن معهم من‬
‫المهاجرين والنصار ‪ ،‬ممن رضي ال عنهم ورضوا عنه بنص القرآن ‪،‬‬
‫ولم نر انتقادا ول اعتراضا على الكتابين الولين ممن صححوها ‪ ،‬وهم ثلة‬
‫من أشهر مجتهدي الشيعة في عصرنا ‪ ،‬بل رأينا حركة الطبع والنشر قد‬
‫قويت في العراق وايران والشام ‪ ،‬وصدرت منها كتب كثيرة في هذه‬
‫العوام الخيرة ‪ ،‬وكلها ردود على السنيين ‪ ،‬وزراية على أهل المفاخر‬
‫والمآثر في السلم ‪.‬‬

‫حياة شيخ السلم ابن تيمية للشيخ العلمة البيطار ص ‪.131‬‬
‫)‪(40‬‬
‫المكتب السلمي‬

‫‪-146‬‬‫ويرى الشيخ البيطار أن كتاب المنتقى من منهاج العتدال خير رد يرد به‬
‫على الشيعة لنه تلخيص لمنهاج السنة مع اضافات مفيدة للكاتب الكبير‬
‫السيد محب الدين الخطيب ‪ ،‬ولهذا قام الشيخ بتقديم دراسة حول الكتاب‬
‫نشرت في مجلة المجمع العلمي بدمشق الذي كان عضوا فيه ‪ ،‬وتبنى كل ما‬
‫ورد في هذا الكتاب ‪ .،‬ومن المعلوم أن فيكتاب المنتقى أدلة مفحمة تثبت‬
‫كفريات الرافضة وإلحادهم ‪.‬‬
‫‪ _4‬رشيد رضا ‪:‬‬
‫سعى رشيد رضا كثيرا من أجل التقارب السني الشيعي ‪ ،‬وقامت علقات‬
‫طيبة بينه وبين عدد من أعلم الرافضة منهم صاحب مجلة )العرفان( ‪،‬‬
‫والمدعو هبة ال الشهرستاني النجفي ‪ ،‬والمدعو عبد الحسين العاملي _‬
‫صاحب المراجعات _ ‪ ،‬والمدعو محي الدين عسيران ‪ .‬وظن رشيد رضا‬
‫أن أصحابه هؤلء من المعتدلين لكنه فوجئ بكتاب للمدعو محسن المين‬
‫العاملي اسمه ‪ ) :‬الرد على الوهابية ( ثم ظهر له كتاب آخر اسمه ‪:‬‬
‫)الحصون المنيعة ‪ ،‬في الرد على ما أورده صاحب المنار في حق الشيعة (‬
‫‪.‬‬
‫فعلم صاحب المنار أن العتدال الذي كان يتظاهر به أصحابه الشيعة ليس‬
‫إل من تقية ونفاقا وتأكد من ذلك عندما راح صديقه صاحب مجلة العرفان‬
‫يشيد بكتب معدوم المانة محسن العاملي ‪.‬‬
‫ووجد رشيد رضا نفسه مضطرا للرد على أباطيلهم ‪ ،‬وبيان الحق الذي‬
‫حاولوا طمسه فكتب رسالته الولى التي أسماها ‪ ) :‬السنة والشيعة ( ‪.‬‬

‫‪-147‬‬‫وبين فيها مذهب أهل الرفض الذين يزعمون أن الصحابة قد حذفوا آيات‬
‫من القرآن ‪ ،‬والسنة عندهم هي قول إمامهم المعصوم أو فعله وتقريره ‪،‬‬
‫وأخيرا كشف وقاحتهم على أصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪،‬‬
‫ولعنهم لبي بكر وعمر رضي ال عنهم وزعمهم أن معظم الصحابة قد‬
‫ارتدوا ‪.‬‬
‫وأجمل ما في كتاب رشيد رضا رسالتان تبادلهما علمة العراق محمود‬
‫شكري اللوسي وعلمة الشام جمال الدين القاسمي في الرد على محسن‬
‫العاملي ‪ .‬ويبدو أن القاسمي كان قد كتب لللوسي في أمر الكتابين‬
‫الصادرين عن العاملي ‪ ،‬فأجابه اللوسي مؤكدا أن الرافضة يقولون‬
‫بتحريف القرآن وانكار السنة وكان مما قاله ‪:‬‬
‫وأما العترة أي زعمهم بأخذ أصولهم عن العترة فاعلم أن الروافض زعموا‬
‫أن أصح كتبهم أربعة ‪ :‬الكافي ‪ ،‬وفقه من ل يحضره الفقيه ‪ ،‬والتهذيب‬
‫والستبصار ‪.‬‬
‫وقالوا أن العمل بما في هذه الكتب الربعة من الخبار واجب ‪.‬‬
‫وبدأ اللوسي بنقد رواة هذه الكتب وهم بين فاسد المذهب كابن مهران وابن‬
‫بكير ‪ ،‬ووضاع كجعفر القزاز وابن عياش ‪ ،‬وكذاب كمجمد بن عيسى ‪،‬‬
‫ومجاهيل كابن عمار وابن سكره ‪ ،‬ومجسمه كالهشامين وشيطان الطاق‬
‫المعبر عنه لديهم بمؤمنة ‪.‬‬
‫ثم تتبع اللوسي شركيات الرافضة في العقيدة والعبادة ول عجب أن ينالوا‬
‫من أعلمنا لنهم قالوا بكفر أصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫وردتهم ‪ ،‬واستدل بقول الشاعر‪:‬‬

‫‪-148‬‬‫ان الروافض قوم ل خلق لهم‬
‫من أجهل الناس في علم وأكذبه‬
‫وقال صاحب المنار أنه حذف عبارات من رسالة اللوسي لنها جاءت‬
‫قاسية ‪ ،‬وليته لم يفعل ‪ ،‬فرسالة )السنة والشيعة( لرشيد رضا تتضمن شهادة‬
‫عالمين جليلين ‪ :‬القاسمي والولوسية اضافة الى شهادة المؤلف وجميعهم‬
‫قالوا بفساد عقيدتهم واستحالة اللتقاء معهم‬
‫‪ _5‬الهللي ‪:‬‬
‫تنقل علمة المغرب العربي الدكتور تقي الدين الهللي بين الهند والعراق‬
‫وشبه الجزيرة العربية ‪ ،‬وعاش مع الرافضة عن كثب ‪ ،‬وسجل لنا في هذه‬
‫الرسالة من رسائله حوارا دار بينه وبين بعض علمائهم ‪ ،‬وعنوان هذه‬
‫الرسالة ‪:‬‬
‫) مناظرتان بين رجل سني وهو الدكتور محمد تقي الدين الهللي الحسيني‬
‫وامامين مجتهدين شيعيين ( ‪.‬‬
‫ورسالة الهللي تقوم على تكفير الرافضة بدءا من أسمائهم ‪:‬‬
‫عبد الحسين ‪ ،‬عبد علي ‪ ،‬عبد الزهراء ‪ ،‬عبد المير ‪ ،‬ثم يتحدث عن‬
‫مناظرته لشيخهم عبد المحسن الكاظمي في المحمرة وكان هذا الشيخ‬
‫الشيعي بين جمع من أصحابه يزيد عددهم على ثلثمائة ‪.‬‬
‫وسمع الهللي منهم جميعا قولهم عن عائشة رضي ال عنها )ل يا ملعونة(‬
‫كما سمع من الكاظمي شتيمة وضيعة لبي بكر رضي ال عنه نعف عن‬
‫ذكرها ‪ ،‬وزعم أن قريشا حذفت كثيرا من القرآن ‪.‬‬
‫ثم ذكر المؤلف نقاشا حصل بينه وبين الشيخ مهدي القزويني تنصل الخير‬
‫من قول الكاظمي بتحريف القرآن ‪ ،‬لكن تنصله كان تقية بدليل أنه ألف كتابا‬
‫يرد فيه على الهللي‬

‫‪-149‬‬‫الذي كتب في مجلة المنار سبع حلقات تحت عنوان ‪:‬‬
‫) القاضي العدل في حكم البناء على القبور (‬
‫بارك ال في عمر الدكتور الهللي الذي ما زال مقتنعا أشد القتناع بفساد‬
‫عقيدة الرافضة واختلفهم مع أهل السنة في أصول الدين وفروعه ‪.‬‬
‫‪ _6‬السباعي ‪:‬‬
‫كان الدكتور الشيخ مصطفى السباعي من الداعين الى التقارب السني‬
‫الشيعي ‪ ،‬وبدأ بنفسه فبدأ يعرض فقه الشيعة في مؤلفاته ودروسه في كلية‬
‫الشريعة بجامعة دمشق"‪ ، "42‬ويتحدث عن تجاربه فيقول ‪:‬‬
‫) في عام ‪1953‬م زرت المرحوم السيد عبد الحسين شرف الدين العاملي‬
‫في بيته بمدينة صور في جبل عامل ‪ ،‬وكان عنده بعض علماء الشيعة ‪،‬‬
‫فتحدثنا عن ضرورة جمع الكلمة ‪ ،‬واشاعة الوئام بين فريقي الشيعة وأهل‬
‫السنة ‪ ،‬وأن من أكبر العوامل في ذلك زيارة علماء الفريقين بعضهم‬
‫بعضا ‪ ،‬واصدار الكتب والمؤلفات التي تدعو الى هذا التقارب ‪ ،‬وكان السيد‬
‫عبد الحسين متحمسا لهذه الفكرة ومؤمنا بها ‪ ،‬وتم التفاق على عقد مؤتمر‬
‫لعلماء السنة والشيعة لهذا الغرض ‪ ،‬وخرجت من عنده وأنا فرح بما‬
‫حصلت عليه من نتيجة ‪ ،‬ثم زرت في بيروت بعض وجوه الشيعة من‬
‫سياسيين وتجار وأدباء لهذا الغرض ولكن الظروف حالت بيني وبين العمل‬
‫لتحقيق هذه الفكرة ‪ ،‬ثم ما هي فترة من الزمن‬

‫)‪(41‬‬

‫انظر مقدمة السنة ومكانتها في التشريع ص ‪. 17‬‬

‫‪-150‬‬‫حتى فوجئت بأن السيد عبد الحسين أصدر كتابا في أبي هريرة"‪ "43‬مليئا‬
‫بالسباب والشتائم ‪ ،‬ولم يتح لي الن قراءة هذا الكتاب الذي ما أزال أسعى‬
‫للحصول على نسخة منه ‪ ،‬ولكني علمت بما فيه مما جاء في كتاب الستاذ‬
‫محمود أبي ريه"‪ "44‬من نقل بعض محتوياته ومن ثناء الستاذ عليه لنه‬
‫يتفق مع رأيه في هذا الصحابي الجليل ‪.‬‬
‫لقد عجبت من موقف الستاذ عبد الحسين في كلمه وفي كتابه معا ‪ ،‬ذلك‬
‫الموقف الذي ل يدل على رغبة صادقة في التقارب ونسيان الماضي ‪،‬‬
‫وأرى الن نفس الموقف من فريق دعاة التقريب من علماء الشيعة‪ ،‬اذ هم‬
‫بينما يقيمون لهذه الدعوة الدور وينشئون المجلت في القاهرة ‪ ،‬ويستكتبون‬
‫فريقا من علماء الزهر لهذه الغاية ‪ ،‬لم نر أثرا لهم في الدعوة لهذا التقارب‬
‫بين علماء الشيعة في العراق وايران وغيرهما ‪ ،‬فل يزال القوم مصرين‬
‫على ما في كتبهم من ذلك الطعن الجارح والتصوير المكذوب لما كان بين‬
‫الصحابة من خلف ‪ ،‬كأن المقصود من دعوة التقريب هي تقريب أهل‬
‫السنة الى مذهب الشيعة ‪ ،‬ل تقريب المذهبين بعضهما مع بعض"‪. "45‬‬
‫وعن حديث السباعي عن الوضع في الحديث يقول ‪ ) :‬ويكاد المسلم يقف‬
‫مذهول من هذه الجرأة البالغة على رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬لول‬
‫أن يعلم أن هؤلء الرافضة أكثرهم من الفرس الذين تستروا بالتشيع‬
‫لينقصوا عرى السلم ‪ ،‬أو ممن أسلموا ولم يستطيعوا أن يتخلوا عن كل‬
‫آثار ديانتهم القديمة ‪،‬‬
‫هو كتاب )أبو هريرة( الذي كفر فيه هذا الصحابي الجليل ‪.‬‬
‫)‪(42‬‬
‫هو كتاب )أضواء على السنة المحمدية( ‪.‬‬
‫)‪(43‬‬
‫السنة ومكانتها في التشريع للسباعي ص ‪ . 18‬مكتبة دار‬
‫)‪(44‬‬
‫العروبة ‪.‬‬

‫‪-151‬‬‫فانتقلوا الى السلم بعقلية وثنية ل يهمها أن تكذب على صاحب الرسالة ‪،‬‬
‫لتؤيد حبا ثاويا في أعماق أفئدتها ‪ ،‬وهكذا يصنع الجهال والطفال حين‬
‫يحبون وحين يكرهون"‪"46‬‬
‫*************‬
‫لقد اكتفينا بسرد آراء ستة من أبرز علماء هذا العصر لن المجال أضيق‬
‫من أن يتسع لعرض آراء أخرى ‪ ،‬ونكتفي هنا بذكر بعض العلماء الذين‬
‫تجاوزنا عن ذكر فتاويهم في الرافضة‪:‬‬
‫_ علمة الجزيرة الشيخ عبد العزيز بن باز ورأيه ل يخرج عن رأي‬
‫العلماء الستة ‪.‬‬
‫_ العلمة محمد المين الشنقيطي ويشهد طلب الجامعة السلمية على‬
‫موقفه وخاصة عندما أجاب بعض آياتهم الذين جاؤوا لمناظرته قال ‪:‬‬
‫لو كنا نتفق على أصول واحدة لناظرتكم ولكن لنا أصول ولكم أصول‬
‫وبصورة أوضح لنا دين ولكم دين ‪ ،‬وفوق هذا كله أنتم أهل كذب ونفاق ‪.‬‬
‫_ الشيخ محمد ناصر الدين اللباني محدث بلد الشام ‪.‬‬
‫_ شيخ علماء الزهر البشير البراهيمي الذي شاهد بعينيه كتاب )الزهراء(‬
‫في ثلثة أجزاء نشره علماء النجف وقالوا فيه عن أمير المؤمنين عمر بن‬
‫الخطاب رضي ال عنه‬

‫)‪(45‬‬

‫المصدر السابق ص ‪. 95‬‬

‫‪-152‬‬‫أنه كان مبتلى بداء ل يشفيه منه إل ماء الرجال ‪ .‬قاتلهم ال ما أكذبهم ! ‪.‬‬
‫_ أحمد أمين في كتابه فجر السلم تكلم عن تاريخ التشيع ودور اليهودية‬
‫فيها ‪ ،‬ومروق الرافضة من الدين ‪ ،‬وقد تعرض لهجوم عنيف في معظم‬
‫كتبهم الحديثة ‪.‬‬
‫_ الشيخ محمد إسعاف النشاشيبي في كتابه ) السلم الصحيح( ‪,‬‬
‫_ الشيخ ابراهيم السليمان الجبهان الذي ألف سلسلة من الكتب أسماها )تبديد‬
‫الظلم وتنبيه النيام( ‪ ،‬وكشف في هذا الكتاب مجوسيتهم وبعدهم عن‬
‫السلم ‪.‬‬
‫_ الدكتور محمد رشاد سالم الذي عني بتحقيق منهاج السنة لشيخ السلم‬
‫ابن تيمية فوضع له مقدمة سجل فيها آراء مهمة عن التشيع وغلو الرافضة‬
‫المامية ‪.‬‬
‫ومن يعود الى مجلة الرسالة لحمد حسن الزيات يجد فيها آراء كثيرة من‬
‫العلماء ‪ ،‬ومنهم من زار ايران وحاور الرافضة وسجل ملحظاته في‬
‫الرسالة ‪.‬‬
‫تنبيه ‪:‬‬
‫بعض طلب العلم _ اليوم _ يتحرجون من وصم الشيعة بالكفر أو الشرك‬
‫الكبر ‪ ،‬وحجتهم في ذلك أن معظم علماء السلف كفروا غلتهم ‪ ،‬واكتفوا‬
‫باطلق لقب أهل بدع على الباقين ‪ ،‬وهنا أود أن أسجل الملحظة التالية ‪:‬‬

‫‪-153‬‬‫ل يجوز وصم الشيعة بالكفر على الطلق ذلك لن فرقا كثيرة تندرج تحت‬
‫هذه المظلة ومنها ‪:‬‬
‫_ الصحابة والتابعون الذين وقفوا مع علي رضي ال عنه ضد معاوية‬
‫فهؤلء شيعة علي ‪ ،‬ولو كنا في ذلك العصر لكنا مع علي فهو أحق بالخلفة‬
‫من معاوية ‪ ،‬وأهل السنة والجماعة يعتقدون أن معاوية بغى على علي ‪.‬‬
‫وجمع من التابعين كانوا من شيعة الحسين رضي ال عنه ‪ ،‬فل نقول عنهم‬
‫إل خيرا _ الزيديون وهم أتباع زيد بن علي _ زين العابدين بن الحسين بن‬
‫علي بن أبي طالب ‪ ،‬والزيديون يفضلون عليا رضي ال عنه على من سبقه‬
‫من الخلفاء لكنهم يعترفون بخلفة أبي بكر وعمر وعثمان ول يتعرضون‬
‫لهم بسوء ‪ ..‬فهؤلء مسلمون ‪ ،‬وعندما رفضت المامية زيدا سميت‬
‫بالرافضة ودخلت سراديب الغلة ‪.‬‬
‫_ وفي كل عصر من العصور نجد أفرادا من المسلمين يتشيعون لل‬
‫البيت ‪ ،‬وهذا التشيع ل يخرجهم من الملة ‪.‬‬
‫فأمثال هؤلء من الشيعة ل يجوز أن نصمهم بالشرك ‪.‬‬
‫أما المامية الثني عشرية الجعفرية الذين يشتمون أصحاب رسول ال‬
‫صلى ال عليه وسلم وينكرون السنة ‪ ،‬ويؤمنون بأن الصحابة حذفوا من‬
‫القرآن ولو آية واحدة ‪ ،‬ويعتقدون بعصمة أئمتهم ‪ ،‬وأنهم أفضل من أنبياء‬
‫ال ويعلمون الغيب فهؤلء ل نشك بشركهم وبعدهم عن السلم بعد السماء‬
‫عن الرض لسيما إن كانوا يؤمنون بكتبهم المعروفة ‪:‬‬
‫الكافي ‪ ،‬فصل الخطاب ‪ ،‬فقه من ل يحضره الفقيه ‪ ،‬التهذيب ‪،‬‬
‫الستبصار ‪...‬‬

‫‪-154‬‬‫وهل بعد هذا من لقاء ‪:‬‬
‫واذا كنا نختلف مع الرافضة في أصول الدين وفروعه ‪.‬‬
‫واذا كان أعلم السلم من خير القرون قد قالوا أنهم من أكثر الخلق كذبا‬
‫وأشدهم مروقا من الدين ‪.‬‬
‫واذا كان شيعة اليوم أخطر على السلم من شيعة المس ‪.‬‬
‫واذا كان علماؤنا المحققون في العصر الحديث قد قالوا عن شيعة اليوم‬
‫والمس ما قاله علماء السلف رضوان ال عليهم ‪.‬‬
‫اذا كان الشيعة المامية الثني عشرية كذلك فكيف سمح بعض دعاة السنة‬
‫لنفسهم أن يقرنوا اسمهم مع جماعات السنة في العالم السلمي ؟! ‪.‬‬
‫كيف قالوا بأنهم مسلمون مجاهدون وطلئع اسلمية ‪ ،‬وناشدوا المسلمين في‬
‫كل مكان تأييدهم والوقوف معهم ؟! ‪.‬‬
‫ل ندري الساس الذي اعتمد عليه هؤلء السنة ‪ ،‬وهل يجوز أن تكون‬
‫آراؤنا السياسية منفصلة عن العقيدة والنصوص والدلة الشرعية ‪ ،‬وهل‬
‫يجوز تبعيض السلم ؟! ‪.‬‬
‫هل نحن أكثر فهما وغيرة على الدين وحرصا على جمع كلمة المسلمين من‬
‫مالك والشافعي والبخاري وابن معين وابن حنبل وابن تيمية والذهبي ؟! ‪.‬‬
‫ألم يطلع رفاق السباعي رحمة ال عليه على تجربته مع الشيعة ‪ ،‬وما كان‬
‫يتحدث ويبوح به لخوانه أكثر ؟! ‪.‬‬

‫‪-155‬‬‫هل هؤلء الذين أيدوا الرافضة أعلم من اللوسي والقاسمي والبيطار‬
‫والهللي والخطيب ورشيد رضا ؟! ‪.‬‬
‫وهل الوحدة السلمية مطلب ننشده بأرخص الثمان وأبخسها ؟!‬
‫أل تبا لوحدة ل تقوم على عقيدة أصيلة وأساس متين ‪.‬‬
‫علم اعتمدوا في ثنائهم على الخميني ‪ ..‬وهذه كتب الخميني بين أيدينا‬
‫فلينظروا الى قلة أدبه مع أصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم أو الى‬
‫ثنائه على المجرم الملحد نصير الدين الطوسي ‪.‬‬
‫والخميني هذا ل ترد في كتبه أية بادرة أو رغبة في التعاون مع السنة ول‬
‫يتصور حكومة اسلمية إل من خلل مذهبه وغلوه وتحت راية امامه‬
‫الغائب الذي طالت غيبته وهو حي منذ ألف سنة ‪ ..‬إن تأييدهم هذا يعني‬
‫الموافقة على شركياتهم والعياذ بال ونحن ل نظن بإخواننا هذا الظن لكنه‬
‫الجهل ‪.‬‬
‫فإن قال إخواننا ‪:‬‬
‫إن الذي نقوله هو التشدد والتنطع في الدين نقول ‪:‬‬
‫هذه النصوص بيننا وبينكم ‪ ،‬والسلم ليس مال أو حقا شخصيا نساوم‬
‫عليه ‪ ،‬ولن نبيعه بأساليب سياسية خالية من الدليل أو البينة ‪ ،‬وقوتنا بديننا‬
‫وعقيدتنا وليس بقلتنا أو كثرتنا‪.‬‬
‫وإن قالوا ‪:‬‬
‫المهم أن يطاح بالشاه ‪ ،‬وهؤلء بالتأكيد خير منه ‪.‬‬

‫‪-156‬‬‫فنقول ‪:‬‬
‫أما أنهم خير أو شر منه فقد قلنا ما فيه الكفاية عنهم وعنه ‪..‬‬
‫والمشكلة عندنا ليست في الشاه أو في غيره ولكن المشكلة أن نتحول الى‬
‫مصفقين لمن يصنعون الحداث مهما كانت مشاربهم دون أن يكون لنا يد‬
‫في صنعها ‪.‬‬
‫وإن قالوا ‪:‬‬
‫ألم تروا شجاعة الخميني وجرأته وقدرته على تحريك الشارع في ايران ‪.‬‬
‫فنقول ‪:‬‬
‫هذه وال هي البلية بعينها اذ كيف نتردد في التضحية والقدام ونحن دعاة‬
‫حق ‪ ،‬ويصول غيرنا ويجول وهو من أهل الباطل ‪ ،‬أما الشجاعة بحد ذاتها‬
‫فليست إل التمسك بالعقيدة السلمية وحملها الى الثقلين بصدق وإخلص ‪.‬‬

‫‪-157-‬‬

‫الفصل الثاني‬
‫الخميني بين التطرف والعتدال‬
‫وفيه البحاث التالية ‪:‬‬
‫_ الخميني ومصادره في التلقي ‪.‬‬
‫_ الخميني والقرآن ‪.‬‬
‫_ الخميني والصحابة ‪.‬‬
‫_ الخميني وأعداء المة ‪.‬‬
‫_ الخميني والحكومات السلمية ‪.‬‬
‫_ الخميني وقضاة المسلمين ‪.‬‬
‫_ الخميني والنواصب ‪.‬‬
‫_ الخميني وعقيدة التولي والتبري ‪.‬‬
‫_ الخميني والمامة ‪.‬‬
‫_ الخميني والغلو في الئمة ‪.‬‬
‫الخميني والنيابة عن المام المعصوم ‪.‬‬
‫_ تعطيل الجهاد السلمي ‪.‬‬
‫_ صلة الجمعة ‪.‬‬
‫_ المشاهد والقبور عند الخميني ‪.‬‬
‫_ احتفاؤه بعيد النيروز ‪.‬‬
‫_ شذوذاته الفقهية ‪.‬‬

‫‪-159-‬‬

‫تمهيد‬
‫لم يكن هناك حاجة الى العودة الى الحديث عن عقيدة الرافضة والثورة‬
‫اليرانية بعد صدور رسالتنا السابقة ‪ ..‬لول أن هناك نغمة تتكرر على أفواه‬
‫بعض السلميين ‪ ،‬وأخذت هذه النغمة مساحة عريضة بل شكلت موقفا‬
‫واتجاها معينا ‪ ،‬وأصبح هذا التجاه ينطلق من ولء وقبول حزبي ول‬
‫يصدر عن وعي وتصور لعقيدة وطائفة الشيعة ‪ ،‬ويقول أصحاب هذا‬
‫التجاه ‪:‬‬
‫إن الحركة الشيعية المعاصرة ممثلة بقائدها الخميني حركة اسلمية معتدلة‬
‫قد بعدت من التجاه الشيعي المغالي المعهود ‪ ،‬ونأت عن الطائفية والمذهبية‬
‫فهي ترفع علم السلم ‪ ،‬وتعلن الجمهورية السلمية ‪ ،‬وتنص في دستورها‬
‫على تطبيق الكتاب والسنة ‪ ..‬وأن أعضاء هذه الحركة هم ممن تربوا على‬
‫كتب الحركة السلمية السنية الحديثة ‪ ،‬والخميني من رواد الحركة‬
‫السلمية المعاصرة ‪.‬‬
‫وقد استفحل هذا التجاه حينما أعلن قائد من قادة الحركة السلمية قبل‬
‫وفاته بقليل فقال‪:‬‬
‫إن الخميني قائد اسلمي وعلى كل مسلم تأييده ‪.‬‬
‫فلهذا المر وغيره رأيت أن أقوم بدراسة موضوعية لما كتبه الخميني لنرى‬
‫وجه الحقيقة وسط خضم العواطف المتعطشة لصوت السلم تمثله دولة ‪..‬‬
‫والتي هبت لتأييد الخميني بدون ترو ووزن للمور حينما رفع اسم السلم‬
‫في عالم كافر شرس ‪ .‬وقد يقول قائل ‪:‬‬
‫لماذا ركزتم على الخميني ودولته دون غيره ‪.‬‬

‫‪-160‬‬‫أليس هذا تجريح شخصي ؟ ‪.‬‬
‫وأقول في الجواب على هذا السؤال ما قاله شيخ السلم ابن تيمية رحمه ال‬
‫‪:‬‬
‫)) ‪ ...‬وقال بعضهم لحمد بن حنبل أنه يثقل على أن أقول فلن كذا وفلن‬
‫كذا ‪ ..‬فقال‪:‬‬
‫اذا سكت أنت وسكت أنا فمتى يعرف الجاهل الصحيح من السقيم ومثل أئمة‬
‫البدع من أهل المقالت المخالفة للكتاب والسنة والعبادات المخالفة للكتاب‬
‫والسنة ‪ ..‬فإن بيان حالهم وتحذير المة منهم واجب باتفاق المسلمين حتى‬
‫قيل لحمد بن حنبل ‪ :‬الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في‬
‫أهل البدع ‪ .‬فقال ‪:‬‬
‫اذا قام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه ‪ ..‬واذا تكلم في أهل البدع فإنما هو‬
‫للمسلمين وهذا أفضل ‪ .‬فتبين أن نفع هذا عام للمسلمين في دينهم من جنس‬
‫الجهاد في سبيل ال اذ تطهير سبيل ال ودينه ومنهاجه وشريعته ودفع بغي‬
‫هؤلء وعدوانهم على ذلك واجب على الكفاية باتفاق المسلمين ولول من‬
‫يقيمه ال لدفع هؤلء لفسد الدين ‪ ،‬وكان فساده أعظم من فساد استيلء العدو‬
‫من أهل الحرب ‪ ..‬فإن هؤلء اذا استولوا لم يفسدوا القلوب وما فيها من‬
‫الدين إل تبعا وأما أولئك فهم يفسدون القلوب ابتداء"‪. "1‬‬

‫)‪ (1‬مجموعة الرسائل والمسائل ‪ ،‬ج ‪ ، 4‬ص ‪. 110‬‬

‫‪-161-‬‬

‫المبحث الول‬
‫الخميني ومصادره في التلقي‬
‫ل يختلف الخميني عن غيره من الشيعة في رجوعه الى المصادر الشيعية‬
‫في مقام الستدلل ‪ .‬وهذه قضية بديهية ولول أننا وجدنا من يشكك بها لما‬
‫احتجنا الى الوقوف عندها ‪.‬‬
‫فالخميني في كتبه يرجع الى ) نهج البلغة ( وهو عندهم من الكلم الذي ل‬
‫يأتيه الباطل من بين يديه ول من خلفه ‪ ،‬كما يرجع الى كتاب )الكافي( وهو‬
‫عندهم بمنزلة صحيح البخاري عند أهل السنة أو أوثق ‪ ..‬فقد ذكروا أن‬
‫الكليني صاحب الكافي كان معاصرا لوكلء المهدي الغائب وسفرائه‬
‫الربعة ‪.‬‬
‫وقال الحر العاملي صاحب كتاب )الوسائل( ‪ ) :‬إن الصول والكتب التي‬
‫كانت منابع اطلعات الكليني قطعية العتبار لن باب العلم واستعلم حال‬
‫تلك الكتب بوسيلة سفراء القائم المهدي كان مفتوحا عليه لكونهم معهم في‬
‫بلد واحد بغداد ( ‪.‬‬
‫وفي الكافي هذا من الكفريات والضللت الشيء الكثير كالحاديث الواردة‬
‫فيه بنقض القرآن وتحريفه وأن الئمة يوحى إليهم وأنهم يعلمون علم ما كان‬
‫وما يكون وأنه ل يخفى عليهم شيء ‪ ،‬وأنهم اذا شاؤوا أن يعلموا علموا‬
‫وأنهم يعلمون متى يموتون ول يموتون إل باختيار منهم ‪ ،‬وفيه تكفير‬
‫الصحابة الثلثة ‪ .‬وقال المصنفون الشيعة أن عقيدة الكليني في القرآن أنه‬
‫ناقص ومحرف ‪.‬‬
‫ويرجع الخميني أيضا الى الكتب الشيعية التالية ‪:‬‬

‫‪-162‬‬‫)من ل يحضره الفقيه ‪ ،‬معاني الخبار ‪ ،‬المجالس ‪ ،‬عيون أخبار الرضا ‪،‬‬
‫علل الشرائع ‪ ،‬تحفة العقول ‪ ،‬وسائل الشيعة ‪ ،‬مستدرك الوسائل ( وغيرها‬
‫من كتب الشيعة المعتبرة عندهم ول مجال للحديث عن هذه الكتب ومؤلفيها‬
‫وما تضمنته من أباطيل وضللت ‪ .‬وغرضنا أن نقوا أن هذه المصادر‬
‫يرجع إليها الخميني كسائر الشيعة عموما دون أي اختلف بينه وبينهم ‪.‬‬
‫وبقي هنا أن نضيف جملة حقائق مهمة تتعلق بمصادر التلقي وتقتضي‬
‫التحضير بالذكر ‪:‬‬
‫أول‪:‬‬
‫يتلقى الخميني معلوماته عن كتاب مستدرك الوسائل ويترحم على مؤلفه ‪،‬‬
‫فيقول مثل عن بعض الحاديث التي ينقلها عنه ‪:‬‬
‫) وقد رواه المرحوم النوري في مستدرك الوسائل ( والنوري هذا الذي‬
‫يتلقى عنه الخميني الحاديث المقدسة عندهم ويترحم عليه المجوسي‬
‫المعاصر صاحب كتاب ) فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب‬
‫الرباب ( والذي طبع سنة ‪ . 1298‬وكتابه هذا يحظى بالقبول لدى الشيعة‬
‫كلهم وليس الخميني وحده فقد قالوا ‪:‬‬
‫وأصبح في العتبار كسائر المجاميع الحديثة المتأخرة ‪ ،‬ومؤلفه ينال التقدير‬
‫والثناء من الشيعة عموما وليس من الخميني وحده ‪ ،‬ولقد قالوا عنه ‪:‬‬
‫)) أنه من أعظم علماء الشيعة وكبار رجال القرن (( ‪.‬‬
‫ثانيا ‪:‬‬
‫تلقيه عن ) حكايات الرقاع ( ذلك أن الشيعة يعتقدون أن إمامهم الثاني عشر‬
‫محمد بن الحسن العسكري لما غاب سنة ‪ 260‬لم يغب غيبة كاملة بل كان‬
‫على صلة سرية‬

‫‪-163‬‬‫ببعض الشيعة وهم الذين يسمون بالسفراء والبواب وعددهم أربعة وهم ‪:‬‬
‫عثمان بن سعيد ‪ ،‬وبعده ابنه محمد ‪ ،‬ويليه السنوبختي ‪ ،‬ورابعهم وآخرهم‬
‫السمري وبموته انتهت صلة المام السرية والتي امتدت سبعين عاما‬
‫وتسمى بالغيبة الصغرى ‪ ،‬وخلل هذه الغيبة كان السائلون يتوجهون‬
‫بأسئلتهم للمام المزعوم بوضعها في ثقب شجرة ليل ويقوم هؤلء البواب‬
‫بدور الوسيط ليصال الجواب النبوي من صاحب الزمان الى صاحب‬
‫السؤال ‪ ..‬تلك هي حكايات الرقاع وما يسمى بالتوقيعات الصادرة عن‬
‫المام المهدي الغائب ‪ ،‬فالخميني في كتاب ) الحكومة السلمية ( يستند الى‬
‫حديث من أحاديث الرقاع ‪ .‬يقول في صفحة ‪ ) 76‬الرواية الثالثة توقيع‬
‫صدر عن المام الثاني عشر القائم المهدي عليه السلم عن اسحق بن‬
‫يعقوب قال سألت محمد بن عثمان العمري أن يوصل لي كتابا قد سألت فيه‬
‫عن مسائل أشكلت علي ‪ .‬فورد التوقيع بخط مولنا صاحب الزمان عليه‬
‫السلم ( أما ما سألت عنه أرشدك ال وثبتك ‪ ...‬إلخ ‪.‬‬
‫قال اللوسي عن هذه الرقاع ‪:‬‬
‫) الرقاع المزورة التي ل يشك عاقل أنها افتراء على ال تعالى ول يصدق‬
‫بها إل من أعمى ال بصره وبصيرته والعجب من الرافضة أنهم سموا‬
‫صاحب الرقاع بالصدوق ‪ ..‬ول يخفى عليك أن هذا من قبيل تسمية الشيء‬
‫بضده ‪ ..‬وهو وإن كان يظهر السلم غير أنه كافر في نفس المر وكان‬
‫يزعم أنه يكتب مسألة في رقعة فيضعها في ثقب شجرة ليل فيكتب الجواب‬
‫عليها صاحب الزمان ‪ .‬وهذه الرقاع عند الرافضة من أقوى دلئلهم وأوثق‬
‫حججهم فتبا لقوم أثبتوا أحكام دينهم بمثل هذه الترهات واستنبطوا الحلل‬
‫والحرام في نظائر هذه الخزعبلت ‪.‬‬

‫‪-164‬‬‫ومع ذلك يقولون نحن أتباع أهل البيت ‪ ،‬كل بل هم أتباع الشياطين وأهل‬
‫البيت بريئون منهم "‪. ( "2‬‬
‫ثالثا ‪:‬‬
‫يحيل الخميني في كتابه ) الحكومة السلمية ( عند ذكره لحد الحاديث‬
‫الى كتابه ) دعائم السلم ( وهذا هو الكتاب الكبر للسماعيلية _ الباطنية‬
‫الغلة _ ومؤلفه هو القاضي النعمان بن محمد بن منصور بن حبان المتوفى‬
‫سنة ‪ . 363‬وقد ذكر الشيعة في الرجال أنه ليس بإمامي _ أي ليس من‬
‫المامة _ ‪.‬‬
‫قال الشيعي المامي بن شهراشوب المتوفى سنة ‪ ) 588‬القاضي النعمان بن‬
‫محمد ليس بإمامي"‪ ( "3‬فعلى هذا نقول أن هناك صلة وثيقة تربط الخميني‬
‫وشيعته الذين يسمون أنفسهم بالجعفرية وبالمامية وبالشيعة مع السماعيلية‬
‫الغلة ‪.‬‬
‫وقد جاء في ) دائرة المعارف ( عن انفتاح الشيعة المامية على الغلة هذا‬
‫القول ‪:‬‬
‫) على أن الحدود لم تقفل تماما أمام الغلة ‪ ..‬يدل على ذلك التقدير الذي دام‬
‫طويل للكتاب الكبر للسماعيلية وهو كتاب ) دعائم السلم ("‪. "4‬‬
‫وقد اعترف بهذه الصلة الرافضي محمد جواد مغنية رئيس المحكمة‬
‫الجعفرية بلبنان فقال ‪:‬‬
‫)‪ (2‬محمود شكري اللوسي ‪ ،‬مخطوطة باسم ) غياهب‬
‫الجهالت ( ‪.‬‬
‫)‪ (3‬معالم العلماء ‪ ،‬ص ‪ 139‬المطبعة الحيدرية في النجف ‪.‬‬
‫)‪ (4‬دائرة المعارف ‪ ،‬ج ‪ ، 14‬ص ‪. 72‬‬

‫‪-165‬‬‫)إن الثني عشرية والسماعيلية وإن اختلفوا من جهات فإنهم يلتقون في‬
‫هذه الشعائر وخاصة في تدريس علوم آل البيت وللثقة فيها وحمل الناس‬
‫عليها"‪. ( "5‬‬
‫رابعا‪:‬‬
‫الحميني في جميع كتبه يعرض اعراضا تاما عن الرجوع الى أي كتاب من‬
‫كتب أهل السنة في الحديث وهذا أمر بدهي لمن لم يعرف مذهب الشيعة‬
‫على حقيقته فهم ل يرجعون الى كتب أهل السنة إل في حالة واحدة وهي‬
‫محاولة الحتجاج بها على أهل السنة ‪ ،‬أما فيما سوى ذلك فل يقيمون للسنة‬
‫وزنا كما قال أحد علمائهم المعاصرين ‪:‬‬
‫) إن الشيعة ل تعول على تلك السانيد _ أي أسانيد أهل السنة_ بل ل‬
‫تعتبرها ول تعرج في مقام الستدلل عليها ثم قال ‪:‬‬
‫ان لدى الشيعة أحاديث أخرجوها من طرقهم المعتبرة عندهم ودونوها في‬
‫كتب مخصوصة ‪ ،‬وهي كافية وافية لفروع الدين وأصوله عليها مدار‬
‫علمهم وعملهم وهي ل سواها الحجة عندهم "‪. ( "6‬‬
‫وقال عن البخاري وصحيحه ‪ :‬وقد أخرج من الغرائب والعجائب والمناكير‬
‫ما يليق بعقول مخرفي البربر وعجائز السودان"‪. "7‬‬
‫وحكمهم على مصادر أهل السنة بهذا الحكم ينطلق من قاعدتين وركنين في‬
‫الدين الشيعي‪:‬‬
‫)‪ (5‬الشيعة في الميزان ‪.‬‬

‫)‪(6‬‬

‫تحت راية الحق لعبد ال السبيتي ‪ ،‬ص ‪ ، 146‬وقدم له‬
‫مرتضى آل ياسين الكاظمي وطبع الكتاب في طهران ‪.‬‬
‫)‪ (7‬المصدر السابق ص ‪. 96‬‬

‫‪-166‬‬‫‪ _1‬أن الصحابة ارتدوا بعد وفاة الرسول صلى ال عليه وسلم إل ثلثة"‬
‫‪ ، "8‬وقيل إل ستة ‪ ،‬وقيل إل سبعة ول يتجاوز الستثناء السبعة _ التقية _‬
‫وقد صرح أحد علمائهم المتأخرين ) أن الصحابة ارتدوا إل ثلثة"‪. ( "9‬‬
‫‪ _2‬أن الصحابة _ وهم نقلة الشريعة عند أهل السنة _ لم يتلقوا في اعتقاد‬
‫الشيعة إل جزءا من الشريعة ‪ .‬ذلك لن الرسول _ كما يزعمون _ لم يبلغ‬
‫جميع ما أنزل إليه وإنما أخرج في حياته قدرا معينا حسب حاجة الناس‬
‫وأودع الباقي عند أوصيائه ‪ ،‬وأهل السنة حينما تلقوا عن الصحابة لم يتلقوا‬
‫السلم كامل لنهم تلقوا ذلك القدر المعين وتركوا الباقي المودع عند أئمة‬
‫الشيعة ‪.‬‬
‫يقول محمد حسين آل كاشف الغطاء والذي كان مرجعا من مراجع الشيعة‬
‫كالخميني والخوئي _ كان مرجعا بين سنة ‪ 1973_1965‬يقول ‪:‬‬
‫)إن حكمة التدرج اقتضت بيان جملة من الحكام وكتمان جملة ‪ ،‬ولكنه‬
‫سلم ال عليه أودعها عند أوصيائه كل وصي يعهد بها الى الخر ينشره‬
‫في الوقت المناسب له"‪. ( "10‬‬

‫)‪ (8‬انظر بخاريهم الكافي ‪ ،‬ص ‪ ، 115‬وانظر رجال الكشى ‪ ،‬ص‬
‫‪. 13‬‬
‫)‪ (9‬هو محمد مهدي السبرواري في كتاب له بعثه ‪ .‬لبراهيم‬
‫الراوي أحد علماء السنة‪.‬‬
‫)‪ (10‬أصل الشيعة وأصولها ص ‪ 77‬منشورات مؤسسة البلمي‬
‫ببيروت ‪.‬‬

‫‪-167-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫الخميني والقرآن‬
‫دأب أكثر المتأخرين من الشيعة على إنكار قضية التحريف المنسوبة إليهم‬
‫وأن اجماع علمائهم على القول بصيانة القرآن وحفظه ‪ ،‬حتى نفى أحد‬
‫علمائهم المعاصرين في كتاب موثق من عدة من آياتهم أن يكون هناك قول‬
‫للشيعة في تحريف القرآن ‪.‬‬
‫وقال وهو يرد على من نسب إليهم ذلك ‪:‬‬
‫) ليت هذا المجترئ أشار الى مصدر فريته من كتاب للشيعة موثوق به أو‬
‫حكاية عن عالم من علمائهم ‪ ،‬أو طالب من رواد علومهم ولو لم يعرفه‬
‫أكثرهم بل نتنازل معه الى قول جاهل من جهالهم ‪ ،‬أو قروي من بسطائهم‬
‫أو ثرثار كمثل هذا الرجل يرمي القول على عواهنة ( ‪.‬‬
‫ونقول ‪ :‬إن التقية التي يتصنع بها الرافضي وغيره فيما يتعلق بالقضايا‬
‫الخطرة في عقيدتهم سرعان ما تنكشف بالرجوع الى مصادرهم المعتمدة ‪.‬‬
‫وهذا السلوب الذي اعتمدته الكتابات الشيعية المعاصرة في نفي ما ينسب‬
‫إليهم وهو واقع مسطور في كتبهم ل يجدي شيئا في الدفاع لنه سيؤول من‬
‫جانب السنة والشيعة أيضا على أنه تقية ‪.‬‬
‫ول يتسع المجال للفاضة في مناقشة هذه القضية ‪ ،‬وعرضنا هنا ما عرض‬
‫ما لدى الخميني في هذا الموضوع فنكتفي بعرض هذه الحقائق المجملة‬
‫بعدها الى رأي الخميني في القضية ‪:‬‬

‫‪-168‬‬‫أول ‪:‬‬
‫بلغت أحاديث الشيعة _ المفتراة _ والتي ثبت تحريف القرآن في اعتقادهم‬
‫أكثر من ألفي حديث كما ذكر ذلك عالمهم ) نعمة ال الجزائري ( ‪.‬‬
‫ثانيا ‪:‬‬
‫ادعى تواتر هذه الخبار من طريق الشيعة كبار علمائهم ‪ :‬كالمفيد _ الذي‬
‫يلقبونه بركن السلم وآية ال الملك العلم )ت ‪ (413‬حيث قال ‪ ) :‬أقول أن‬
‫الخبار قد جاءت مستفيضة عن أئمة الهدي من آل محمد )ص( باختلف‬
‫القرآن وما أحدثه بعض الظالمين فيه من الحذف والنقصان"‪. ( "11‬‬
‫وكالمجلسي _ وهو من عظمائهم وصاحب أكبر موسوعاتهم الحديثية‬
‫المتأخرة )ت ‪ (1111‬حيث قال ‪:‬‬
‫) وعندي أن الخبار في هذا الباب _ أي باب الخبار رأسا ‪ .‬بل ظني‬
‫تحريف القرآن _ متواترة معنى وطرح جميعها يوجب رفع العتماد عن‬
‫الخبار في هذا الباب ل تقصر عن أخبار المامة"‪. ( "12‬‬
‫ثالثا ‪:‬‬
‫نقل مفيدهم السالف الذكر اجماع الشيعة على هذا الكفر حيث قال ‪:‬‬
‫) واتفقوا _ أي المامية _ على أن أئمة الضلل خالفوا في كثير من تأليف‬
‫القرآن ‪ ،‬وعدلوا فيه عن موجب التنزيل وسنة النبي )ص( ‪.‬‬
‫)‪ (11‬أوائل المقالت ‪ ،‬ص ‪ ، 98‬المطبعة الحيدرية ‪ ،‬النجف وقدم‬
‫للكتاب عالمهم المعاصر المسمى عندهم بشيخ السلم الزنجاني ‪.‬‬
‫)‪ (12‬قراءة العقول للمجلس ‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪. 536‬‬

‫‪-169‬‬‫وأجمعت المعتزلة والخوارج والزيدية والمرجئة واصحاب الحديث على‬
‫خلف المامية"‪. ("13‬‬
‫رابعا ‪:‬‬
‫ألفوا في اثبات هذا الكفر كتبا مستقلة مثل فصل الخطاب في إثبات تحريف‬
‫كتاب رب الرباب ‪ ..‬السالف ذكره ‪.‬‬
‫والن نعود للخميني لنرى هل يقول بالتحريف ‪ ،‬أم يتظاهر بإنكاره أم ينكره‬
‫حقيقة ‪ ،‬ل نريد أن نفرض رأيا ‪ ،‬ولكننا نورد هذه الحقائق عن الخميني فيما‬
‫يتصل بهذا المر ونترك الحكم لكل صاحب عقل منصف ‪:‬‬
‫‪ _1‬والخميني ومن على شاكلته يستقي حديثه من كتاب مستدرك الوسائل‬
‫ويترحم على صاحبه _ وهو صاحب الكتاب الخبيث فصل الخطاب في‬
‫إثبات تحريف كتاب رب الرباب كما مر معنا _ ‪ ،‬وقبل ذلك استقى‬
‫الخميني عن الكافي وعقيدة صاحبه _ كما سلف _ أن القرآن محرف كما‬
‫ذكر ذلك عنه الكاتبون من الشيعة كالصافي في تفسيره"‪. ( "14‬‬
‫وكما أبان هو عن ذلك في مصنفه ‪ .‬واستقى الخميني من الوسائل للحر‬
‫العاملي وهو على نفس العتقاد"‪ . "15‬ورجع أيضا الى كتاب )الحتجاج(‬
‫لحمد الطبرسي وله غلو وتطرف في هذا العتقاد كما ذكر ذلك علماء‬
‫الشيعة أنفسهم ‪.‬‬
‫فهناك إجماع من الشيعة وعلى رأسهم الخميني على تقدير وتقديس أصحاب‬
‫هذه العقيدة‬
‫)‪ (13‬أوائل المقالت ‪ ،‬ص ‪. 51‬‬
‫)‪ (14‬راجع تفسير الصافي ج ‪ 1‬المقدسة السادسة ‪.‬‬
‫)‪ (15‬انظر مقدمة تفسير القمي للسيد طيب الموسوى ‪ ،‬ص ‪. 24‬‬

‫‪-170‬‬‫الكافرة والتلقي عنهم والصدور عن مدوناتهم ‪ ،‬والعتراف بفضلهم والثناء‬
‫عليهم وعدم النكار عليهم في شيء من ذلك فهل هذا الصنيع إل إقرارا‬
‫لهم ‪ ،‬وما التظاهر إل تقية ‪.‬‬
‫‪ _2‬ورد في كتاب ) تحرير الوسيلة ( للخميني ج ‪ 1‬ص ‪ 152‬هذا النص ‪:‬‬
‫) يكره تعطيل المسجد ( وقد ورد أنه أحد الثلثة الذين يشكون الى ال عز‬
‫وجل ‪.‬‬
‫وبالرجوع الى أحد مصادر الشيعة المعتمدة وهو كتاب ) الخصال ( لبن‬
‫بابويه ‪ ..‬المسمى عندهم ) بالصدوق ( وجدنا أن هذا النص ورد بلفظين‬
‫أحدهما ‪ ) :‬يجيء يوم القيامة ثلثة يشكون الى ال عز وجل ‪ :‬المصحف‬
‫والمسجد والعترة ‪ ..‬يقول المصحف يا رب حرقوني ومزقوني ‪ ..‬إلخ ‪"..‬‬
‫‪. ( "16‬‬
‫وفي هذا النص اشارة صريحة لعتقاد الشيعة في القرآن ‪.‬‬
‫والنص الخر ‪ ) :‬ثلثة يشكون الى ال عز وجل مسجد خراب ل يصلي فيه‬
‫أهله ‪ ..‬وعالم بين جهال ‪ ..‬ومصحف معلق قد وقع عليه غبار ل يقرأ ("‬
‫‪. "17‬‬
‫وأورد الخميني النص الخير هذا ولم يشر الى الرواية الخرى ‪.‬‬

‫)‪ (16‬الخصال ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 175 _174‬‬
‫)‪ (17‬الخصال ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 142‬‬

‫‪-171‬‬‫فهل تقول إن قوله ) مصحف معلق قد وقع عليه غبار ل يقرأ فيه ( يشير به‬
‫الى المصحف الكامل الغائب _ في اعتقادهم _ عند إمامهم والمهجور من‬
‫قبل المة بسبب رفض أبي بكر ومن معه لهذا المصحف حينما قدمه إليه‬
‫علي كما جاء في أساطيرهم ‪ ،‬واذا قلنا هذا فإنما نستند في قولنا هذا الى‬
‫عقيدتهم المسطرة في أمهات كتبهم والى النص الول الذي أوردناه؟؟ ‪.‬‬
‫‪ _3‬بين أيدينا وثيقة هامة تدين هؤلء اليات الذين لذوا بجحود التقية فيما‬
‫يتعلق بالقضية القرآنية في اعتقادهم وهذه الوثيقة كتاب باللغة الردية موثق‬
‫من عدد من آياتهم المعاصرة ومنهم الخميني وهو طبقا لما جاء في صدر‬
‫الكتاب مراعين في ذكرهم النص الردي ‪:‬‬
‫‪ _1‬آية ال العظمى ‪ ..‬محسن حكيم طباطباتي مجتهد أعظم نجف أشرف ‪.‬‬
‫‪ _2‬آية ال العظمى ‪ ..‬أبو القاسم خوتى نجف أشرف ‪.‬‬
‫‪ _3‬آية ال العظمى ‪ ..‬روح ال خميني ‪.‬‬
‫‪ _4‬آية ال العظمى ‪ ..‬محمود الحسيني الشابرودي ‪.‬‬
‫‪ _5‬آية ال العظمى ‪ ..‬محمد كاظم شر يعتمداري ‪.‬‬
‫‪ _6‬مصدقة ماليجناب سيد العلماء علمة سيد علي نقى النقودي مجتهد‬
‫لكهنود ‪.‬‬
‫ويتضمن هذا الكتاب نصا بالعربية في حدود صفحتين كله يدور حول كيفية‬
‫لعن صنمي قريش وهما حسب اعتقادهم _ أبو بكر وعمر _ واتهامهما‬
‫بتحريف القرآن الكريم ‪..‬‬
‫كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إل كذبا ‪.‬‬

‫‪-172‬‬‫وسنكتفي من هذا النص بموضع الشاهد لحديثنا ‪) :‬بسم ال الرحمن الرحيم ‪.‬‬
‫ال العن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيهما وإفكيهما وابنتيهما اللذين‬
‫خالفا أمرك وأنكرا وحيك وعصيا رسولك وقلبا دينك وحرفا كتابك ("‬
‫‪. "18‬‬

‫)‪ (18‬تحفة العوام مقبول جديد ‪ ،‬ص ‪. 422‬‬

‫‪-173-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫الخميني والصحابة‬
‫‪ _1‬عندما يتحدث الخميني عن الحكومة السلمية الراشدة يتجاهل حكومة‬
‫الخلفاء الراشدين الثلثة الذين سبقوا عليا ‪ ،‬ول يشير إل الى حكم الرسول‬
‫وحكم علي يقول مثل‪:‬‬
‫) لقد ثبت بضرورة الشرع والعقل أن ما كان ضروريا أيام الرسول )ص(‬
‫وفي عهد المام أمير المؤمنين من وجود الحكومة ل يزال ضروريا الى‬
‫يومنا هذا ("‪. "19‬‬
‫ويقول أيضا ‪:‬‬
‫) وقد كان الرسول )ص( وأمير المؤمنين يقولون ويعملون ("‪. "20‬‬
‫وسر هذا التجاوز مبني على ذلك العتقاد لدى الشيعة في خلفة علي‬
‫ويشرحه شيخهم المفيد بقوله ‪:‬‬
‫) وكان إمامة أمير المؤمنين بعد النبي )ص( ثلثون سنة منها أربع‬
‫وعشرون سنة وستة أشهر ممنوع من التصرف في أحكامها مستعمل للتقية‬
‫وللمداراة ‪ ،‬ومنها خمس سنين وستة أشهر ممتحنا بجهاد المنافقين من‬
‫الناكثين والقاسطين والمارقين ‪ ،‬ومضطهدا بفتن الضالين كما كان رسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم ثلثة عشر سنة من نبوته ممنوعا من‬
‫)‪ (19‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 26‬‬
‫)‪ (20‬المصدر السابق ‪. 74 ،‬‬

‫‪-174‬‬‫أحكامها خائفا ومحبوسا وهاربا ومطرودا ل يتمكن من جهاد الكافرين ول‬
‫يستطيع دفعا عن المؤمنين ثم هاجر وأقام بعد الهجرة عشر سنين مجاهدا‬
‫للمشركين ممتحنا بالمنافقين الى أن قبضه ال جل اسمه إليه وأسكنه جنات‬
‫النعيم ("‪. "21‬‬
‫‪ _2‬ويطعن في الصحابة لمخالفتهم النص المزعوم على إمامة علي فيقول ‪:‬‬
‫) وفي غدير خم في حجة الوداع عينه النبي صلى ال عليه وسلم حاكما من‬
‫بعده ومن حينها بدأ الخلف يدب الى نفوس قوم"‪. ( "22‬‬
‫هنا بداية المؤامرة في اعتقاد الشيعة على رأسهم الخميني ويقولون ‪:‬‬
‫إن النبي علم بخيوط المؤامرة من الصحابة الذين يسمونهم المنافقين فدبر‬
‫خطة لحباطها وذلك بأمره في مرض موته بتجهيز جيش أسامة وإلحاق‬
‫كبار الصحابة لتخلو المدينة من عصبة النفاق في زعمهم حتى يتم أخذ‬
‫البيعة للوصي وللمام ‪ .‬وهذا الرأي نقله ابن أبي كالحديد في شرح نهج‬
‫البلغة عن الشيعة وقرره الرافضي ابن المطهر الحلي صاحب منهاج‬
‫الكرامة الذي رد عليه شيخ السلم ابن تيمية في كتابه منهاج السنة ‪ ،‬وكرر‬
‫هذا القول شيعة عصرنا كما في دائرة المعارف الشيعية لحسن المين )ج ‪1‬‬
‫ص ‪ (11‬وفي غيرها ‪.‬‬
‫ويشير الخميني الى هذه القضية بقوله ‪ ) :‬فإذا أمر الرسول باللتحاق ببعثة‬
‫أسامة فل يحق لحد أن يتخلف أو يراجعه في ذلك لن في ذلك معصية‬
‫الرسول )ص("‪. ( "23‬‬
‫)‪ (21‬نفس المصدر ‪ ،‬ص ‪. 131‬‬
‫)‪ (22‬الحكومة السلمية ‪،‬ص ‪. 131‬‬
‫)‪ (23‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 69‬‬

‫‪-175‬‬‫‪ _3‬ويصرح الخميني بالطعن في الصحابة فيتهم الصحابي سمرة بن جندب‬
‫رضي ال عنه بأنه يضع الحاديث على رسول ال صلى ال عليه وسلم‬
‫يقول ‪:‬‬
‫) ففي الرواة من يفتري على لسان النبي )ص( أحاديث لم يقلها ‪ .‬ولعل‬
‫راويا كسمرة بن جندب يفتري أحاديث تمس من كرامة أمير المؤمنين"‪"24‬‬
‫(‪.‬‬
‫ويقول عن معاوية رضي ال عنه ‪:‬‬
‫) وقد حدث مثل ذلك في أيام معاوية فقد كان يقتل الناس على الظنة والتهمة‬
‫ويحبس طويل وينفي من البلد ويخرج كثيرا من ديارهم بغير حق إل أن‬
‫يقولوا ربنا ال ( ‪.‬‬
‫ويقول عن حكومة معاوية ‪:‬‬
‫) ولم تكن حكومة معاوية تمثل الحكومة السلمية أو تشبهها من قريب ول‬
‫من بعيد"‪. ("25‬‬
‫وقد مر معنا في الفصل السابق قوله عن معاوية ‪ :‬فاستحق لعنة الناس في‬
‫الدنيا وعذاب ال في الخرة ‪.‬‬
‫والعجب ممن يزعم أن يترك الخميني نصوص الكافي وقد ورد فيه أن‬
‫الصحابة ارتدوا إل ثلثة _ كما مر _ وورد فيه ثلثة ل ينظر ال لهم ول‬
‫يكلمهم ولهم عذاب أليم ‪:‬‬
‫) من ادعى امامة ليست له ‪ ،‬ومن بايع إماما ليس من عند ال ومن زعم أن‬
‫لهما _ أي لبي بكر وعمر _ نصيب من السلم ( ‪.‬‬
‫)‪ (24‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 71‬‬
‫)‪ (25‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 71‬‬

‫‪-176‬‬‫وقد ذكر أحد مشايخ الحنفية المتأخرين أنه التقى بأحد الشيعة الذين التحقوا‬
‫بالزهر باسم أنه شافعي أو حنفي وكان مما قاله الشيخ السني للشيعي ‪:‬‬
‫إن أهل السنة يحبون أهل البيت وأنت يجب عليكم أل تحملوا ضغينة ضد‬
‫رجال الصدر الول ول سيما الصديق والفاروق رضي ال عنهما ‪ ،‬وطلب‬
‫منه أن يجيب على هذا العرض إجابة صادقة ليس فيها تقية شيعية ول‬
‫مصانعة سياسية وحمسه على الصراحة ‪.‬‬
‫قال السني ‪ :‬فتحمس صاحبي وصارحني قائل أمام جماعة ‪:‬‬
‫) ليس تحت القبة الزرقاء امامي واحد يعتقد في أبي بكر وعمر السلم‬
‫فضل عن عدم حمل ضغينة ضدهما ( ‪.‬‬
‫قال الشيخ ‪ :‬واستغرب الحضور صراحته وجرأته وهو شاب احتضنه‬
‫الزهر السني ودرج على مدارج العلم الى أن تخصص فيما يهمه ‪.‬‬
‫‪ _4‬وقد مر توثيق الخميني ومجموعة معه لكتاب يحمل ) لعن صنمي‬
‫قريش ( وهم يرون أن من ردد هذا اللعن فله فضل وأجر عظيمين ‪ .‬جاء‬
‫في كتابهم ) ضياء الصالحين ص ‪ (513‬الطبعة الثانية عشر عام ‪ 1389‬ما‬
‫نصه ‪:‬‬
‫)) عن السجاد من قال اللهم العن الجبت والطاغوت كل غداة مرة واحدة‬
‫كتب ال له سبعين ألف حسنة ومحى عنه سبعين ألف سيئة ورفع له سبعين‬
‫درجة (( ‪ ،‬وعن حمزة النيسابوري أنه قال ذكرت ذلك لبي جعفر الباقر‬
‫فقال ‪:‬‬
‫ويقضى له سبعون ألف ألف حاجة انه واسع كريم ‪ ..‬ثم ردد ‪:‬‬

‫‪-177‬‬‫كل من لعنهما كل غداة مرة واحدة لم يكتب عليه ذنب اليوم حتى يمسي‬
‫ومن لعنهما في المساء لم يكتب عليه ذنب حتى يصبح ‪.‬‬
‫انهم يتعبدون بهذا الدعاء وغيره من أدعية كلها لعن وطعن في الجيل الول‬
‫من الصحابة رضوان ال عليهم ‪ .‬ولقد شاءت إرادة ال أن يزور ديار‬
‫الشيعة أحد علماء السنة في هذا العصر ويبقى فيها مدة سبعة أشهر وزيادة‬
‫يزور معابدها ومشاهدها ومدارسها ويحضر محافلها وحفلتها في العزاء‬
‫والمآتم ويحضر حلقات الدروس في البيوت والمساجد والمدارس فكشف‬
‫للمة منكرات الشيعة وكفرياتها وذلك في كتاب نشره في العالم السلمي‬
‫بعنوان‪:‬‬
‫)) الوشيعة في نقد عقائد الشيعة (( يقول هذا الشيخ الجليل عن بعض‬
‫مشاهداته في ديار الشيعة ‪ ) :‬وأول شيء سمعته وأكره شيء أنكرته في‬
‫بلد الشيعة هو لعن الصديق والفاروق وأمهات المؤمنين السيدة عائشة‬
‫والسيدة حفصة ولعن رجال العصر الول كافة في كل خطبة وفي كل حفلة‬
‫ومجلس في البدء والنهاية وفي ديابيج الكتب والرسائل ‪ ،‬وفي أدعية‬
‫الزيارات كلها حتى في السقية ما كان يسقى سالق إل ويلعن ‪ ،‬وما كان‬
‫يشرب شارب إل ويلعن ‪ ،‬وأول كل حركة وكل عمل هو الصلة على‬
‫محمد وآل محمد واللعن على الصديق والفاروق وعثمان الذين غصبوا حق‬
‫أهل البيت وظلموهم ‪.‬‬

‫‪-178-‬‬

‫المبحث الرابع‬
‫الخميني يوثق الملحدة‬
‫والخميني وهو يطعن في خيار المة وينال من شرف روادها ويحمل‬
‫حملته على الخلفة السلمية تراه يثني على القزام الملحدة فيشيد مثل‬
‫بالنصير الطوسي وخدماته المزعومة للسلم يقول ‪:‬‬
‫)) ويشعر الناس يالخسارة أيضا بفقدان الخواجة نصير الدين الطوسي‬
‫وأمثاله ممن قدموا خدمات جليلة للسلم"‪. ( "26‬‬
‫والطوسي هذا هو محمد بن محمد بن الحسن الخوجه نصير الدين الطوسي‬
‫)‪ (672_597‬المسؤول مع عدو ال ابن العلقمي ومستشاره ابن أبي الحديد‬
‫عن الذبح العام الرهيب الذي ارتكبه الوثني هولكو في أمة محمد صلى ال‬
‫عليه وسلم سنة ‪ 655‬عند استيلئه على عاصمة السلم بغداد بخيانة ابن‬
‫العلقمي ومستشاره وتحريض هذا الفيلسوف الملحد النصير الطوسي الذي‬
‫كان قبل من ملحدة السماعيلية في بلد الجبل وقلعة الموت وألف كتابه‬
‫)الخلق الناصرية ( باسم وزيرهم ناصر الدين حاكم بلد الجبل‬
‫)قوهستان( وكان ناصر الدين من أخبث رجال علء الدين محمد بن جلل‬
‫حسن ملك السماعيلية"‪. "27‬‬
‫قال ابن القيم ‪ ) :‬ولما انتهت النوبة الى نصير الشرك والكفر الملحد وزير‬
‫الملحدة‬
‫)‪ (26‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 128‬‬
‫)‪ (27‬حاشية المنتقى لمحب الدين الخطيب ‪ ،‬ص ‪ ، 20‬وراجع‬
‫البداية والنهاية ‪ ،‬ج ‪ ، 3‬ص ‪ 200‬الى ‪ 266‬من طبعة ‪. 1966‬‬

‫‪-179‬‬‫النصير الطوسي وزير هولكو شفى نفسه من أتباع الرسول وأهل دينه‬
‫فعرضهم على السيف حتى شفى إخوانه من الملحدة واستشفى هو فقتل‬
‫الخليفة والقضاة والفقهاء والمحدثين واستبقى الفلسفة والمنجمين‬
‫والطبائعيين والسحرة ‪ .‬ونقل أوقاف المدارس والمساجد ‪ ،‬والربط إليهم ‪،‬‬
‫وجعلهم خاصته وأولياءه ‪ ،‬ونصر في كتبه قدم العالم ‪ ،‬وبطلن المعاد ‪،‬‬
‫وإنكار صفات الرب جل جلله ‪ :‬من علمه ‪ ،‬وقدرته ‪ ،‬وحياته ‪ ،‬وسمعه ‪،‬‬
‫وبصره ‪ ،‬وأنه ل داخل العالم ول خارجه ‪ ،‬وليس فوق العرش إله يعبد البتة‬
‫‪.‬‬
‫واتخذ للملحدة مدارس ‪ ،‬ورام جعل اشارات امام الملحدين ابن سينا مكان‬
‫القرآن فلم يقدر على ذلك ‪ ،‬فقال ‪ :‬هي قرآن الخواص ‪ .‬وذاك قرآن العوام ‪.‬‬
‫ورام تغيير الصلو جعلها صلتين ‪ ،‬فلم يتم له المر ‪ ،‬وتعلم السحر في‬
‫آخر المر ‪ .‬فكان ساحرا يعبد الصنام ‪.‬‬
‫وصارع محمد الشهرستاني ابن سينا في كتاب سماه ) المصارعة ( أطل‬
‫فيه قوله بقدم العالم وإنكار المعاد ‪ ،‬ونفى علم الرب تعالى وقدرته ‪ ،‬وخلقه‬
‫العالم ‪ ،‬فقام له نصير اللحاد وقعد ‪ ،‬ونقضه بكتاب سماه )مصارعة‬
‫المصارعة ( ووقفنا على الكتابين ‪ .‬وفيه أن ال تعالى لم يخلق السماوات‬
‫والرض في ستة أيام ‪ .‬وأنه ليعلم شيئا ‪ ،‬وأنه ل يفعل شيئا بقدرته‬
‫واختياره ‪ ،‬ول يبعث من في القبور ‪.‬‬
‫وبالجملة فكان هذا الملحد هو وأتباعه من الملحدين الكافرين بال ‪ ،‬وملئكته‬
‫‪ ،‬وكتبه ‪ ،‬ورسله ‪ ،‬واليوم الخر"‪. ( "28‬‬
‫)‪ (28‬إغاثة اللهفان ‪ ،‬ج ‪ ، 2‬ص ‪. 263‬‬

‫‪-180‬‬‫والخميني يبارك نشاط الطوسي لدوره في هدم الخلفة السلمية ‪،‬‬
‫وتقويض أركانها"‪."29‬‬

‫)‪ (29‬تحدثنا عن تأييد الخميني للطوسي وثنائه عليه في الفصل‬
‫السابق ‪ ،‬وتكرر ذكره هنا لن هذه الدراسة أشمل وأعم من الولى‬

‫‪-181-‬‬

‫المبحث الخامس‬
‫موقف الخميني من الخلفة السلمية‬
‫يعتقد الشيعة وعلى رأسهم الخميني أن السلم لم يتمثل في دولة إل في عهد‬
‫الرسول )ص( وعهد علي رضي ال عنه ‪ .‬وقد مر نقل كلم الخميني في‬
‫تجاهله للخلفة الراشدة قبل علي رضي ال عنه لنهم يرون أنها خلفة‬
‫مغتصبة وغير شرعية ‪ ،‬وشئون الحكم عندهم مقصورة على الئمة‬
‫) الثني عشرية ( ونوابهم ‪.‬‬
‫لهذا فإن الشيعة يهاجمون الخلفة السلمية في حقب التاريخ السلمي‬
‫المختلفة ‪ ،‬ويعمد الرافضة قديما وحديثا الى تشويه التاريخ السلمي بكل‬
‫وسيلة ‪.‬‬
‫يقول الخميني مصرحا بأن الخلفة لم تحصل لهم ) ولم تسنح الفرصة‬
‫لئمتنا للخذ بزمام المور وكانوا بانتظارها حتى آخر لحظة من الحياة‬
‫فعلى الفقهاء والعدول أن يتحينوا هم الفرص وينتهزوها من أجل تنظيم‬
‫وتشكيل حكومة رشيدة"‪. "30‬‬
‫من أجل هذا هاجم الخميني الخلفة في تاريخنا السلمي ‪ ،‬وكان يلمح تارة‬
‫ويصرح أخرى ‪ ،‬يلمح في هجومه ان جاء ذكر الخلفة الراشدة ‪ ،‬أما في‬
‫غيرها فيرى أن تخالف السلم تماما يقول مثل ‪:‬‬
‫)) في صدر السلم سعى المويون ومن يسايرهم لمنع استقرار حكومة‬
‫المام علي بن أبي طالب وبمساعيهم البغيضة تغير أسلوب الحكم ونظامه‬
‫وانحرف عن السلم‬
‫)‪ (30‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 54‬‬

‫‪-182‬‬‫لن برامجهم كانت تخالف وجهة السلم في تعاليمه تماما وجاء بعدهم‬
‫العباسيون ونسجوا على نفس المنوال وتبدلت الخلفة وتحولت الى سلطنة‬
‫موروثة واستمر ذلك الى يومنا هذا"‪. ( "30‬‬
‫ويرمي بالجهل كل الخلفاء المسلمين الذين تعاقبوا على المة السلمية‬
‫فيقول عن هارون الرشيد ) أي ثقافة حازها وكذلك من قبله ومن بعده"‬
‫‪. "30‬‬

‫)‪ (31‬م الحكومة السلمية ص ‪. 33‬‬
‫)‪ (32‬م الحكومة السلمية ص ‪. 132‬‬

‫‪-183-‬‬

‫المبحث السادس‬
‫الخميني وقضاة المسلمين‬
‫حكم الخميني على الحكومات السلمية ينسحب على قضاتها ‪ ،‬ويعتبر أن‬
‫من يتحاكم إليهم في حق أو باطل فإنما يتحاكم الى الطاغوت فيورد في هذا‬
‫حديثا عن محمد بن يعقوب ) وهو الكليني صاحب الكافي والمسمى عندهم‬
‫بثقة السلم والمتوفى سنة ‪:( 329‬‬
‫عن عمر بن حنظلة قال سألت أبا عبد ال _ ويعنون به جعفر الصادق‬
‫المولود ‪ 80‬والمتوفى سنة ‪ 148‬فهذا الحديث الذي سيورده الخميني نقل‬
‫عن ثقتهم الكليني هو تقويم في اعتقاد الشيعة وعلى رأسهم الخميني لقضاة‬
‫أفضل القرون لنهم يروونه _ زورا وبهتانا _ عن جعفر الصادق وهو‬
‫رحمه ال وبرأه مما يفتريه عليه المفترون قد عاش في تلك الفترة بين سنتي‬
‫‪. 148 _ 80‬‬
‫فإذا كان هذا حكمهم على قضاة ذلك الزمان فكيف بما بعده ‪ .‬وإليك نص‬
‫الحديث ‪:‬‬
‫)) محمد بن يعقوب عن عمر بن حنظلة قال ‪ :‬سألت أبا عبد ال عن رجلين‬
‫من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث وتحاكما الى السلطان والى‬
‫القضاة أيحل ذلك ؟؟ قال ‪ :‬من تحاكم إليهم في حق أو باطل فإنما تحاكم الى‬
‫الطاغوت وما يحكم له فإنما يأخذه سحتا وإن كان حقا ثابتا له لنه أخذه‬
‫بحكم الطاغوت وما أمر ال إل أن نكفر به قال تعالى ‪:‬‬
‫) يريدون أن يتحاكموا الى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ( قلت كيف‬
‫يصنعان ؟ قال‪ :‬ينظران من كان منكم ممن قد روى حديثنا ونظر في حللنا‬
‫وحرامنا فليرضوا به حكما فإني قد جعلته عليكم حاكما (( ‪.‬‬

‫‪-184‬‬‫هذا حديث صريح يكشف ما يبطنه الخميني ومن نهج نهجه من اعتقاد في‬
‫أهل السنة ‪ .‬ولم يتم الخميني الحديث وتتمته أصرح وأوضح ‪ ،‬وهذا شيء‬
‫منها ‪:‬‬
‫)) قلت جعلت فداك أرأيت ان كان الفقيهان عرفا حكمه من الكتاب والسنة‬
‫ووجدنا أحد الخبرين موافقا للعامة _ يعنون بالعامة أهل السنة _ والخر‬
‫مخالفا بأي الخبرين يؤخذ؟ قال ‪ :‬ما خالف العامة ففيه الرشاد _ أي كل أمر‬
‫فيه مخالفة لهل السنة ففيه الرشاد ‪ ،‬ويستثني من هذا عندهم ما توجبه التقية‬
‫من الموافقة في بعض الظروف ‪ ) .‬قلت جعلني ال فداك ‪ .‬فإن وافقهما‬
‫الخبران جميعا ؟ قال ‪ :‬ينظر ما إليه أميل حكامهم وقضاتهم فيترك ويأخذ‬
‫بالخر ‪ .‬قلت فإن وافق حكامهم الخبرين جميعا ؟ قال ‪ :‬إذا كان ذلك فأرجه‬
‫حتى تلقى أمامك فإن الوقوف عند الشبهات خير من القتحام في المهلكات"‬
‫‪. "31‬‬
‫وبعد ايراد الخميني لهذا الخبر يؤكد عليه بقوله ‪ ) :‬المام عليه السلم نفسه‬
‫ينهى الى الرجوع الى السلطين وقضاتهم ويعتبر الرجوع إليهم رجوعا‬
‫الى الطاغوت ( ‪ .‬ويسب الخميني أحد قضاة الخلفة الراشدة وهو القاضي‬
‫شريح )وكان شريح هذا قد شغل منصب القضاة قرابة خمسين عاما وكان‬
‫متملقا لمعاوية يمدحه ويثني عليه ويقول فيه ما ليس له بأهل ‪ .‬وكان موقفه‬
‫هذا هدما لما بنته حكومة أمير المؤمنين"‪. "32‬‬

‫)‪ (31‬التتمة من التهذيب للطوسي ‪.‬‬
‫)‪ (33‬الحكومة السلمية للخميني ‪ ،‬ص ‪. 74‬‬

‫‪-185-‬‬

‫المبحث السابع‬
‫الخميني والنواصب‬
‫بعض معتدلي الشيعة أو المتظاهرين بالعتدال يزعم أن الناصبي هو الذي‬
‫يناصب العداء لل البيت فهو مرادف للخارجي ول يدخل في هذا أهل السنة‬
‫لنهم يحبون آل البيت ‪ .‬رغم أننا نجد في مجاميعهم الحديثة ما ينفي هذا ‪.‬‬
‫وهو ما سنورده بعد قليل من كتاب الوسائل الذي يستقي منه الخميني كثيرا‬
‫في كتابه )الحكومة السلمية( إل أننا نجد في كلم الخميني ما يشعر بأن‬
‫أهل السنة في عداد النواصب فيقول ‪:‬‬
‫)) وأما النواصب والخوارج لعنهم ال تعالى فهما نجسان من غير توقف‬
‫ذلك الى جحودهما الراجع الى انكار الرسالة"‪. (( "33‬‬
‫ويقول ‪:‬‬
‫)) فتحل ذبيحة جميع فرق السلم عدا الناصب وإن أظهر السلم"‪(( "34‬‬
‫‪.‬‬
‫ويقول ‪:‬‬
‫)) فلو أرسل _ أي كلب الصيد _ كافر بجميع أنواعه أو من كان بحكمه‬
‫كالنواصب لعنهم ال لم يحل ما قتله"‪. (( "35‬‬
‫)‪ (33‬تحرير الوسيلة ‪،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 118‬‬
‫)‪ (34‬تحرير الوسيلة ‪،‬ج ‪ ، 2‬ص ‪. 146‬‬
‫)‪ (35‬تحرير الوسيلة ‪ ،‬ج ‪ ، 2‬ص ‪. 136‬‬

‫‪-186‬‬‫ويقول ‪:‬‬
‫)) ول تجوز _ الصلة _ على الكافر بأقسامه حتى المرتد ومن حكم بكفره‬
‫ممن انتحل السلم كالنواصب والخوارج"‪. (( "36‬‬
‫ويعتبر مال الناصبي حلل يؤخذ أينما وجد فيقول ‪:‬‬
‫)) والقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في إباحة ما اغتنم منهم وتعلق‬
‫الخمس به بل الظاهر جواز أخذ ماله أينما وجد وبأي نحو كان ووجوب‬
‫إخراج خمسه"‪. (( "37‬‬
‫ويعتبر الخميني الناصبي أكفر من اليهود والنصارى يقول ‪) :‬يعتبر في‬
‫المتصدق عليه في الصدقة المندوبة الفقر ل اليمان والسلم فتجوز على‬
‫الغني وعلى الذمي والمخالف وإن كانا أجنبيين نعم ل تجوز على الناصب‬
‫ول على الحربي وإن كانا قريبين"‪. ( "38‬‬
‫ويتساهل مع المخالفين للثني عشرية من الشيعة فيقول ‪ ) :‬غير الثني‬
‫عشرية من الشيعة إذا لم يظهر منهم تعصب ومعاداة وسب لسائر الئمة‬
‫الذين ل يعتقدون بإمامتهم طاهرون"‪. ( "38‬‬
‫ونورد الن ما جاء في ) الوسائل ( في تعريف الناصبي ‪ :‬محمد بن ادريس‬
‫في ) آخر السرائر ( نقل من كتاب مسائل في الرجال عن محمد بن أحمد‬
‫بن زياد وموسى بن محمد بن علي بن عيسى قال ‪:‬‬
‫كتبت إليه _ يعني علي بن محمد _ عليهما السلم أسأله عن النواصب ‪.‬‬
‫)‪ (36‬تحرير الوسيلة ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 79‬‬
‫)‪ (37‬تحرير الوسيلة ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 352‬‬
‫)‪ (38‬تحرير الوسيلة ‪ ،‬ج ‪ ، 1‬ص ‪ ، 91‬ج ‪ ، 1‬ص ‪. 119‬‬

‫‪-187‬‬‫هل أحتاج في امتحانه إلى أكثر من تقديمه الجبت والطاغوت واعتقاد‬
‫إمامتهما ؟‬
‫فرجع الجواب ‪ ) :‬من كان على هذا فهو ناصب ( ‪ .‬وقال عالمهم ومحدثهم‬
‫هاشم الحسيني البحراني المتوفى سنة ‪ 1107‬أو ‪ 1109‬والذي قالوا عنه‬
‫العلمة الثقة الثبت المحدث الخبير الناقد البصير قال ‪:‬‬
‫)) يكفي في بغض علي وبنيه تقديم غيرهم عليهم وموالة غيرهم كما جاءت‬
‫به الروايات(( ‪.‬‬
‫وعندهم أن من ينكر واحدا من أئمتهم أو يرفض التلقي عنهم عن طريق‬
‫الكافي وغيره فهو ل ريب في عداد النواصب ‪.‬‬

‫‪-188-‬‬

‫المبحث الثامن‬
‫الخميني وعقيدة التولي والتبري‬
‫من عقيدة الشيعة عقيدة الولء والبراء _ الولء للئمة والبراء من أعدائهم‬
‫_ وأعداء الئمة في اعتقادهم جيل الصحابة رضوان ال عليهم وفي‬
‫مقدمتهم أبو بكر وعمر وعثمان‪.‬‬
‫يقولون ‪ ) :‬واعتقادنا في البراءة أنها واجبة من الوثان والناث الربع ومن‬
‫جميع أشياعهم وأتباعهم ( ‪.‬‬
‫ويقولون أيضا ‪:‬‬
‫)ول يتم القرار بال ورسوله وبالئمة إل بالبراءة من أعدائهم ( ‪.‬‬
‫والخميني يأتي بدعاء للتولي والتبري ويجعل موضعه سجود الصلة‬
‫وصيغته ) السلم ديني ومحمد نبي وعلي والحسن والحسين _ يعدهم‬
‫لخرهم _ أئمتي بهم أتولى ومن أعدائهم أتبرى ( ‪.‬‬

‫‪-189-‬‬

‫المبحث التاسع‬
‫الخميني والمامة‬
‫المامة ركن من أركان دين الشيعة والخميني يجعلها كالشهادتين يلقنها‬
‫للميت قبيل موته يقول ‪:‬‬
‫)) ويستحب تلقينه الشهادتين والقرار بالئمة الثني عشر (( ويكتب ذلك‬
‫على كفنه ‪ .‬يقول ‪:‬‬
‫))وأن يكتب على حائية جميع قطن الكفن وعلى الجريدتين أن فلن بن فلن‬
‫يشهد أن ل إله إل ال وحده ل شريك له وأن محمدا رسول ال صلى ال‬
‫عليه وسلم وآله وأن عليا والحسن والحسين _ ويعد الئمة عليهم السلم _‬
‫الى آخرهم أئمته وسادته وقادته وأن البعث والثواب والعقاب حق (( ‪.‬‬
‫ويعيد تلقينه هذه الشهادة بعد الدفن يقول ‪:‬‬
‫)) ومن مستحبات الدفن أن يلقنه الولي أو من يأمره بعد تمام الدفن ورجوع‬
‫المشيعين وانصرافم أصول دينه ومذهبه بأرفع صوت من القرار بالتوحيد‬
‫ورسالة سيد المرسلين وإمامة الئمة المعصومين (( ‪.‬‬
‫ويركز في كتابه _ الحكومة السلمية _ على إيضاح هذا المعتقد يقول ‪:‬‬
‫)) نحن نعتقد بالولية ونعتقد أن يعين النبي خليفة من بعده وقد فعل ‪ ..‬ولو‬
‫لم يفعل لم يبلغ رسالته (( ‪.‬‬

‫‪-190‬‬‫وقال أيضا ‪:‬‬
‫)) يعتبر الرسول لول تعيينه الخليفة من بعده غير مبلغ رسالته (( ‪.‬‬
‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫)) قد كلمه ال وحيا أن يبلغ ما أنزل إليه فيمن يخلفه في الناس ويحكم هذا‬
‫المر فقد اتبع ما أمر به وعين أمير المؤمنين عليا للخلفة (( ‪.‬‬
‫ويدعو الى نشر هذا المعتقد والتبشير به فيقول ‪:‬‬
‫)) عرفوا الولية للناس كما هي قولوا لهم أنا نعتقد بالولية وبأن الرسول‬
‫استخلف بأمر من ال"‪. (( "39‬‬
‫ويرى أن محاولة إقامة الدول الشيعية هو جزء من اليمان وبالولية بل هو‬
‫مثيله ‪ .‬يقول ‪:‬‬
‫النضال من أجل تشكيل الحكومة توأم اليمان بالولية"‪. "40‬‬
‫ويرى أن ل طاعة لحاكم من حكام المسلمين غير الئمة ونوابهم _ ونقصد‬
‫بالحكام المسلمين الذين كانوا يطبقون شرع ال _ ويقول في الية الكريمة ‪:‬‬
‫)) يا أيها الذين آمنوا أطيعوا ال وأطيعوا الرسول وأولي المر منكم (( ‪.‬‬
‫افترض ال علينا طاعة ولي المر ‪ ،‬وأولو المر بعد الرسول هم الئمة‬
‫الطهار والذين كلفوا ببيان الحكام ‪ ،‬وكلفوا أيضا بتنفيذ تلك الحكام"‬
‫‪. "41‬‬
‫)‪ (39‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 20‬‬
‫)‪ (40‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 20‬‬
‫)‪ (41‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 24‬‬

‫‪-191-‬‬

‫المبحث العاشر‬
‫الخميني والغلو في الئمة‬
‫يقول في بيان منزلة الئمة في اعتقادهم ‪:‬‬
‫)) فإن للمام مقاما محمودا ودرجة سامية وخلفة تكوينية تخضع لول يتها‬
‫وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون"‪. (( "42‬‬
‫ونحن _ أهل السنة _ نعتقد أن ذرات الكون جميعا ل تخضع إل للجبار جل‬
‫جلله ) يسبح ل ما في السماوات وما في الرض الملك القدوس العزيز‬
‫الحكيم (‪.‬‬
‫ويقول الخميني ‪:‬‬
‫)) والئمة الذين ل تتصور فيهم السهو أو الغفلة (( ‪ .‬ونحن نعتقد أن في هذا‬
‫خروج بهم عن طبيعتهم البشرية الى منزلة من ل تأخذه سنة ول نوم‬
‫سبحانه وتعالى ‪.‬‬
‫ويقول ‪:‬‬
‫)وإن من ضرورات مذهبنا أن لئمتنا مقاما ل يبلغه ملك مقرب ول نبي‬
‫مرسل"‪. ( "43‬‬
‫وقد نقل شيخ السلم محمد بن عبد الوهاب رحمه ال الجماع على أن من‬
‫اعتقد مثل هذا العتقاد فقد كفر ‪ .‬يقول رحمه ال ‪:‬‬
‫)‪ (42‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 52‬‬
‫)‪ (43‬الحكومة السلمية ‪ ،‬ص ‪. 52‬‬

‫‪-192‬‬‫)) ومن اعتقد في غير النبياء كونه أفضل منهم أو مساو لهم فقد كفر ‪ ،‬وقد‬
‫نقل على ذلك الجماع غير واحد من العلماء"‪. (("44‬‬
‫ويواصل الخميني غلوه وتطرفه في الئمة قائل ‪ ) :‬وبموجب ما لدينا من‬
‫الروايات والحاديث فإن الرسول العظم _ص _والئمة كانوا قبل هذا‬
‫العالم أنوارا فجعلهم ال بعرشه محدقين وجعل لهم من المنزلة والزلفى ما ل‬
‫يعلمه إل ال ‪ .‬وقد قال جبرائيل _ كما ورد في روايات المعراج _ لو دنوت‬
‫أنملة لحترقت ( ‪.‬‬
‫وقد ورد عنهم أن لنا مع ال حالت ل يسعها ملك مقرب ول نبي مرسل ‪.‬‬
‫ومثل هذه المنزلة موجودة لفاطمة الزهراء عليها السلم"‪. "45‬‬
‫ويقول عن تعاليم أئمته ‪ ) :‬إن تعاليم الئمة كتعاليم القرآن يجب تنفيذها‬
‫واتباعها"‪( "46‬‬
‫وعلى قوله هذا فإن من رد ما جاء في الكافي أو ما ورد في ) حكايات‬
‫الرقاع ( وغيرها من مصادر التلقي عندهم قد أعرض عن تعاليم القرآن‬
‫ذلك أن أقوال الئمة عندهم كالوحي اللهي ل يأتيه الباطل من بين يديه ول‬
‫من خلفه ‪.‬‬

‫)‪ (44‬الرد على الرافضة مخطوطة ص ‪. 23‬‬
‫)‪ (45‬الحكومة السلمية ص ‪. 53 _52‬‬
‫)‪ (46‬الحكومة السلمية ص ‪. 113‬‬

‫‪-193-‬‬

‫المبحث الحادي عشر‬
‫الخميني والنيابة عن المام المعصوم‬
‫المام الذي مضت بعض مواصفاته كما تراها مراجع الشيعة في زمننا ‪،‬‬
‫والذي تعتبر إمامته استمرارا للنبوة وقوله وأمره تماما كالتنزيل من ال‬
‫العزيز العليم ‪ ،‬وله حق الطاعة المطلقة ‪ .‬هذا المام السطوري والخيالي‬
‫يرى الخميني أن الفقيه المجتهد ينوب عنه في كل شيء ما عدا البدء بالجهاد‬
‫وقد كتب في تأييد رأيه هذا كتابه المشهور ) الحكومة السلمية ( أو‬
‫) ولية الفقيه ( وهو بهذا الرأي يخلق من السطورة واقعا يتمثل في الفقيه‬
‫المجتهد ‪ ،‬ويخرج لنا إمامهم الغائب ومهديهم المنتظر بطريق مقنعة وهو‬
‫إحياء لقضية المامة في صورة نيابة الفقيه التي يعتبرها توأم المامة ‪،‬‬
‫وتجديدا لبدعة التشيع بإحياء أصله وهو المامة ‪.‬‬
‫وهو في واقع المر ادعاء للمهدية بشكل ذكي وبطريقة محنكة فهو قد وضع‬
‫نفسه موضع المام له ما للمام الذي تخلع عليه كتب الشيعة ومدوناتها‬
‫صفات أسطورية تذكرك بمعبودات اليونان الوثنية ‪.‬‬
‫وفي الصحافة والذاعة اليرانية يسمى بالمام وهذه التسمية في مدلول‬
‫الشيعة لها معنى خاص ومنزلة فريدة ‪ ،‬وهل هناك فرق بين ادعاء المهدية‬
‫أو ادعاء النيابة عن المهدي في كل شيء ؟! ‪.‬‬
‫هناك فرق واحد وهو أن كل مرجع من مراجعهم وكل آية من آياتهم له‬
‫الحق في نيابة المام وتمثيله على جميع المستويات ‪ .‬يقول الخميني ‪:‬‬

‫‪-194‬‬‫) إن معظم فقهائنا في هذا العصر تتوفر فيهم الخصائص التي تؤهلهم للنيابة‬
‫عن المام المعصوم"‪. ( "47‬‬
‫وقد وضع هؤلء اليات أنفسهم في حصانة ومكانة تذكرك بوضع الباباوات‬
‫والقسس في النظام الكنسي فهم نواب المام ‪ ،‬والراد عليهم كالراد على ال‬
‫وهو على حد الشرك بال تعالى"‪. "47‬‬
‫يقول الرافضي محمد رضا المظفر في كتابه ) عقائد المامية ( ‪ :‬وعقيدتنا‬
‫في المجتهد أنه نائب للمام عليه السلم في حال غيبته له ما للمام والراد‬
‫عليه راد على المام ‪ ،‬والراد على المام راد على ال تعالى وهو على حد‬
‫الشرك بال تعالى"‪. "48‬‬
‫وباسم النيابة عن المام المعصوم امتصوا عرق الكادحين وجهد العاملين‬
‫من الشيعة فيما يسمى ) بخمس أهل البيت ( والذي يأخذونه بدعوى النيابة‬
‫عن المام ‪.‬‬
‫يقول الخميني عن مصارف الخمس ‪:‬‬
‫) يقسم الخمس ستة أسهم ‪ :‬سهم ل تعالى ‪ ،‬وسهم للنبي )ص( وسهم للمام‬
‫عليه السلم وهذه الثلثة الن لصاحب المر أرواحنا له الفداء وعجل ال‬
‫تعالى فرجه"‪ ) . ( "48‬أما بقية الخمس فيصرف للسياد ومن يتصل نسبهم‬
‫بعبد المطلب من جهة الب"‪. ( "48‬‬
‫وهكذا استطاع هؤلء اليات والسياد أن يخدعوا المليين ويسلبوا منهم‬
‫جهدهم وعرقهم باسم الخمس ‪ ،‬وان يضعوا لنفسهم قداسة وبابويه بدعوى‬
‫النيابة عن المام‬
‫)‪ (47‬عقائد المامية ‪ ،‬ص ‪ ، 57‬دار الفريد ‪ ،‬بيروت ‪.‬‬
‫)‪ (48‬تحرير الوسيلة للخميني ‪ ،‬ص ‪. 365‬‬

‫‪-195‬‬‫ومن هنا أصبح التشيع مأوى لكل من أراد هدم السلم واستغلل البشر ‪.‬‬
‫إن قضية غلو الخميني في دعواه النيابة عن المام المعصوم أصبحت‬
‫موضع اعتراض من قبل بعض علماء الشيعة أنفسهم الذين لم يصلوا الى‬
‫مرحلة الية ومستوى المرجعية ومن ثم لم ينالوا ثمن ذلك العتقاد ‪ ،‬ولن‬
‫يستحوذوا على فيوضات النيابة عن المعصوم ‪.‬‬
‫يقول الرافضي محمد جواد مغنية في كتاب له صدر حديثا بعنوان‬
‫) الخميني والدولة السلمية ( معترضا على قضية النيابة المطلقة التي‬
‫يرفعها الخميني ) قول المعصوم وأمره تماما كالتنزيل من ال العزيز‬
‫العليم ( ‪.‬‬
‫)) وما ينطق عن الهوى ‪ .‬إن هو إل وحي يوحى (( ومعنى هذا أن‬
‫للمعصوم حق الطاعة الولية على الراشد والقاصر والعالم والجاهل وأن‬
‫السلطة الروحية والزمنية _ مع وجوده _ تنحصر به ل شريك له وإل كانت‬
‫الولية عليه وليست له علما بأنه ل أحد فوق المعصوم عن الخطأ والخطية‬
‫إل من له الخلق والمر عز وجل ‪ .‬أبعد هذا يقال اذا غاب المعصوم انتقلت‬
‫وليته بالكامل الى الفقيه ‪ ..‬فما دامت هذه منزلة المعصوم فكيف يدعى‬
‫النيابة الكاملة عنه و )) التفاوت في المنزلة يستدعي التفاوت في الثار ل‬
‫محالة (( ‪.‬‬
‫وأضاف جواد قائل ‪:‬‬
‫) إن حكم المعصوم منزه عن الشك والشبهات ‪ ،‬أما حكم الفقيه فحكمه‬
‫عرضة للنسيان ‪ ،‬وغلبة الزهو والغرور والعواطف الشخصية ‪ ،‬ول يتسع‬
‫المجال للشواهد ‪ .‬سوى أني عرفت فقيها بالزهد والتقوى قبل الرياسة ‪،‬‬
‫وبعدها تحدث الناس عن ميله مع الولد والصهار ( ‪.‬‬

‫‪-196‬‬‫وقال أيضا ‪:‬‬
‫) في رأينا أن ولية الفقيه أضعف واضيق من ولية المعصوم ( ‪.‬‬
‫ثم يورد أقوال بعض فقهائهم في عدم ثبوت النيابة إل في أشياء مخصوصة‬
‫ومنصوصة كولية الفتوى والقضاء والوقاف العامة ‪ ،‬وأموال الغائب ‪،‬‬
‫وإرث من ل وارث له وما شابه ذلك ول تتعدى ذلك لتشمل أمور الدين‬
‫والدنيا بما فيها رئاسة الدولة ‪.‬‬
‫ثم يقول ‪:‬‬
‫) وأخيرا لو كان كل فقيه أميرا لكان المراء بعدد الفقهاء فتسود الفوضى‬
‫وينتشر الفساد في الرض ( ‪.‬‬
‫ثم ينتقد الخميني في اعلنيه )الجمهورية السلمية( فيقول ‪:‬‬
‫لماذا دعا سماحة المام الخميني الشعب اليراني الى الستفتاء والقتراع‬
‫على الجمهورية السلمية في ‪ 30/3/1979‬علما بأنه ل يفتي إل بآية‬
‫محكمة أو رواية قائمة وهذا كتاب ال يقول بصراحة ‪:‬‬
‫)) إن الحكم إل ل (( ل للناس )) ولكن أكثر الناس ل يعلمون (( ‪.‬‬
‫انتهى كلم جواد مغنية ‪.‬‬
‫نخلص من هذا إلى أن الخميني يعتبر من الفئة الشيعية المغالية وذلك فيما‬
‫يتصل بالنيابة عن المام فهو يدعى بالشمول في كل شيء والنيابة عن‬
‫المام في جميع وظائفه وخصائصه ‪ ،‬وهذا تجديد للمامة ‪ ،‬وبعث للمهدية ‪،‬‬
‫وإحياء للتشيع ‪.‬‬

‫‪-197‬‬‫بقي أن نضيف هنا كلمة مهمة في موضوع النيابة وهو أن الخميني ل يرى‬
‫من يقوم بهذه النيابة إل الفقيه الشيعي لنه النائب عن المام الغائب ‪،‬‬
‫والسلطة الشرعية منحصرة في المام الغائب ونائبه فلو قامت حكومة‬
‫اسلمية بقيادة سنية فهي عند الماميين سلطة غير شرعية ‪ ،‬ومسعى أهل‬
‫السنة لستلم الحكم في أي بلد هو ظلم وجور لن الذين يستحقون الولية‬
‫والحكم هم فقهاء الشيعة فحسب ‪.‬‬
‫وقضية ولية الفقيه الشيعي وحكمه نيابة عن المام هي التي من أجلها كتب‬
‫الخميني كتابه ) ولية الفقيه ( أو ) الحكومة السلمية ( ‪.‬‬
‫وكل حكم غير حكم الئمة ونوابهم من فقهاء الشيعة هو حكم غير شرعي‬
‫فهو كما لم يعتبر الخلفة الراشدة من قبل حكومة شرعية لوجود المام ‪،‬‬
‫كذلك ل يعتبر أي حكومة اسلمية قامت أو تقوم حكومة شرعية لوجود‬
‫نائب المام وهو الفقيه الشيعي صاحب السلطة الشرعية الحقيقي ‪.‬‬
‫ويورد الخميني لتأييد عقيدته في نيابة الفقيه قول إمامه ‪ ) :‬إن القضاء‬
‫محصور فيمن كان نبي أو وصي نبي‪ ،‬والفقيه _ أي الشيعي فقط _ وهو‬
‫وصي النبي وفي عصر الغيبة يكون امام المسلمين وقائدهم )ص ‪. (76‬‬
‫اذا عرفنا هذه الحقيقة في اعتماد الخميني والشيعة أدركنا سذاجة بعض‬
‫أفراد الجماعات السلمية الذين يذهبون الى الخميني لطلب المساعدة‬
‫لجماعتهم أو لثورتهم ‪ ،‬ومدى غفلة أولئك المتفائلين من ثورة الخميني ‪،‬‬
‫والذين ينتظرون منه مساعدة للسلم والمسلمين ‪.‬‬
‫***********‬

‫‪-198‬‬‫تعطيل الجهاد ‪:‬‬
‫النيابة عن المام في اعتقاد الخميني شملت كل شيء ما عدا البدء بالجهاد ‪.‬‬
‫يقول ‪:‬‬
‫)) في عصر غيبة ولي المر وسلطان العصر عجل ال فرجه الشريف‬
‫يقوم نوابه العامة _ وهم الفقهاء الجامعون لشرائط الفتوى والقضاء _ في‬
‫إجراء السياسات وسائر ما للمام عليه السلم إل البداءة في الجهاد"‪(( "49‬‬
‫‪.‬‬

‫)‪ (49‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 482‬‬

‫‪-199-‬‬

‫المبحث الثاني عشر‬
‫صلة الجمعة‬
‫أعاد الخميني صلة الجمعة بناء على رأيه في النيابة عن المام الذي مضى‬
‫الشارة إليه ‪ .‬والشيعة منذ زمن طويل ل يقيمون صلة الجمعة ذلك أن من‬
‫شرائطها عندهم _ وجود المام العادل _ وإمامهم اليوم غائب فهم ل‬
‫يقيمون هذه الصلة حتى يخرج ما عذا قلة من الشيعة كانت تقيم صلة‬
‫الجمعة ‪.‬‬
‫ففي العراق ل يقيم صلة الجمعة أحد من علماء الشيعة ول من عوامها ما‬
‫عدا جماعة الخالص كما قال ذلك أحد علماء الشيعة في العراق كاظم‬
‫الكفاتي ‪ ،‬وقال الستاذ محمود الملح أن جماعة الخالص يقيمون صلة‬
‫الجمعة من أجل خطبتيها ل من أجل ركعتيها _ وال أعلم _ واذا سافر‬
‫شيخهم الخالص تعطلت صلة الجمعة كأنه ل يصلح لقامتها إل هو ‪ .‬ذكر‬
‫ذلك الدكتور على السالوس لما زارهم في يوم جمعة فوجدهم قد ترركوها‬
‫لسفر الشيخ ‪.‬‬
‫وفي الكويت ل يقيم صلة الجمعة إل الشيخ ابراهيم جمال الدين مرجع‬
‫الخباريين هناك"‪. "50‬‬
‫ويرى الخميني في كتابه ) تحرير الوسيلة ( أن حكم صلة الجمعة التخيير‬
‫في أدائها أو تركها والكتفاء بصلة الظهر ‪ .‬يقول ‪ :‬تجب صلة‬
‫)‪ (50‬ذكر هذا الخبر أحد المدرسين الكويتيين ‪ ،‬والدكتور علي‬
‫السالوس في كتابه ) فقه المامية ( المطبوع سنة ‪. 1398‬‬

‫‪-200‬‬‫الجمعة في هذه العصار مخيرا بينها وبين صلة الظهر والجمعة أفضل‬
‫والظهر أحوط وأحوط من ذلك الجمع بينهما"‪. (( "51‬‬
‫ولهذا يحرم البيع ول غيره من المعاملت يوم الجمعة بعد الذان فى‬
‫أمصارنا مما ل تجب الجمعة فيه تعيينا"‪. "52‬‬
‫ذلك أنه ل يشترط لوجوب صلة الجمعة تعيينا وجود المام فيقول في‬
‫شرائط الجمعة ‪:‬‬
‫) الول العدد وأقله خمسة نفر أحدهم المام"‪. ( "53‬‬
‫)‪ (51‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 231‬‬
‫)‪ (52‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 231‬‬
‫)‪ (53‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 231‬‬
‫ومن الفروق الجذرية بين اعتقاد أهل السنة في المهدي ‪ ،‬واعتقاد الشيعة أن‬
‫اعتقاد الشيعة في المهدي يترتب عليه تعطيل بعض أحكام السلم‬
‫وأساسياته كالجهاد والجمعة ونحوهما فهم يتنظرونه ويرجئون لخروجه‬
‫أمورا كثيرا ‪ ..‬بل يعتقدون في اصول السلم –الكتاب والسنة‪-‬اعتقادات‬
‫ضالة كافرة بأن أصل القران الكامل عند امامهم المنتظر‪.‬‬
‫في حين يعتبر أهل السنة ان قضية المهدى خبر من أخبار آخر الزمان‪,‬‬
‫وقد ثبت هذا الخبر عند بعض العلماء والبعض الخر ل يرى ثبوته كابن‬
‫خلدون وغيره ‪.‬وحكم من ينكر المهدي عند أهل السنة مجتهد متأول أما عند‬
‫الشيعة فيعتبر كافرا مارقا‪ .‬قال عالمهم الصدوق _ محمد بن بابويه القمى _‬
‫‪ ) :‬ومثل من أنكر القائم عليه السلم في غيبته مثل إبليس في امتناعه‬
‫للسجود لدم )) إكمال الدين ص ‪ . (( 13‬وهناك خلف بين السنة والشيعة‬
‫حول اسم المهدي وحياته ‪ .‬فهو عند الشيعة محمد بن الحسن القاري وعند‬
‫السنة محمد بن عبد ال وهو حي عند الشيعة ولم يولد عند السنة ‪ .‬وبعد ذلك‬
‫تزعم الشيعة أن المهدي قد اتفق عليه الفريفان وشتان بين العتقادين ‪.‬‬

‫‪-201-‬‬

‫المبحث الثالث عشر‬
‫المشاهد والقبور عند الخميني‬
‫يقول الخميني عن منزلة ) التربة الحسينية ( عندهم ‪ :‬والفضل التربة‬
‫الحسينية _ يعني بالنسبة لمواضع السجود _ التي تخرق الحجب السبع‬
‫وترتفع عن الرضين السبعة على ما في الحديث"‪. "54‬‬
‫وهذه التربة التي هذا فضلها تختص بأن في تربتها شفاء ولهذا يسوغ في‬
‫شرعهم الكل منها ول يلتحق بها غيره في هذه المزية ول حتى تربة قبر‬
‫الرسول )ص( يقول الخميني ‪:‬‬
‫) يستثنى من الطين _ أي المحرم أكله _ طين قبر سيدنا أبي عبد ال‬
‫الحسين عليه السلم للستشفاء ول يجوز أكله بغيره ول أكل ما زاد عن‬
‫الحمصة المتوسطة ‪ .‬ول يلحق به طين غير قبره حتى قبر النبي )ص(‬
‫والئمة عليهم السلم ("‪. "55‬‬
‫ومن مقدساتهم أيضا مسجد الكوفة الذي يلي مسجد مكة والمدينة في‬
‫الفضل ‪ .‬يقول ‪:‬‬
‫) وأفضلها – أي المساجد _ مسجد الحرام ثم مسجد النبي )ص( ثم مسجد‬
‫الكوفة والقصى ("‪. "56‬‬

‫)‪(54‬‬

‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 149‬‬
‫)‪ (55‬تحرير الوسيلة ج ‪ 2‬ص ‪. 164‬‬
‫)‪ (56‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 152‬‬

‫‪-202‬‬‫ويقول وهو يتحدث عن شروط العتكاف ‪:‬‬
‫) الخامس ‪ :‬أن يكون في أحد المساجد الربعة ‪ :‬المسجد الحرام ‪ ،‬ومسجد‬
‫النبي )ص( ‪ ،‬ومسجد الكوفة ‪ ،‬ومسجد البصرة ‪ ،‬وفي غيرها محل‬
‫إشكال ("‪. "57‬‬
‫ومقدساتهم وكعباتهم كثيرة والساطير التي صنفوها في فضلها ل تعد ول‬
‫تحصى ولكننا هنا نقتصر على ما يورده الخميني فقط ‪ .‬وأما الصلة في هذه‬
‫المشاهد والقبور فهي مشروعة وفضيلة يقول ‪ ) :‬ول بأس بالصلة خلف‬
‫قبور الئمة وعن يمينها وشمالها وإن كان الولى الصلة عند الرأس على‬
‫وجه ل يساوى المام عليه السلم ("‪. "58‬‬
‫وقال أيضا ‪:‬‬
‫) وكذا يستحب الصلة في مشاهد الئمة عليهم السلم خصوصا مشهد أمير‬
‫المؤمنين عليه السلم وأبي عبد ال الحسين عليه السلم ("‪. "59‬‬
‫ولهذا فالشيعة يعتنون ببناء وزخرفة هذه المساجد ‪.‬‬
‫يقول الستاذ الندوي عن مشهد ) علي الرضا ( في ايران ‪:‬‬
‫) فإذا دخل غريب في مشهد سيدنا علي الرضا لم يشعر إل وأنه داخل‬
‫الحرم ‪ ،‬فهو غاص بالحجيج ‪ ،‬مدوي بالبكاء والضجيج عامر بالرجال‬
‫والنساء ‪ ،‬مزخرف بأفخر الزخارف والزينات قد تدفقت إليه ثروة الثرياء‬
‫وتبرعات الفقراء ‪.‬‬
‫)‪ (57‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 305‬‬
‫)‪ (58‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 165‬‬
‫)‪ (59‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 152‬‬

‫‪-203‬‬‫أما المساجد فهي تشكو قلة المصلين وزهد القاصدين ("‪. "60‬‬
‫وقال صاحب ) التحفة الثني عشرية ( ‪:‬‬
‫) إنهم يعظمون قبور الئمة ويطوفون حولها ويصلون إليها مستدبرين القبلة‬
‫الى غير ذلك من المور التي يستقل لديها فعل المشركين مع أصنامهم ‪،‬‬
‫وإن حصل لك ريب من ذلك فاذهب يوم السبت الى مرقدى موسى الكاظم‬
‫ومحمد الجواد رضي ال عنهما فانظر ماذا ترى ‪ .‬ومع ذلك فهذا معشار ما‬
‫يصنعون عند قبر المام علي كرم ال وجهه ‪ ،‬ومرقد المام الحسين رضي‬
‫ال عنه مما ل يشك ذو عقل في إشراكهم والعياذ بال ("‪. "61‬‬
‫احتفاؤه بعيد المجوس ‪:‬‬
‫من احتفاء الخميني بعيد النيروز أنه يجعل من اليام التي يستحب الغسل‬
‫فيها ويشرع فيها الصوم يقول ‪:‬‬
‫) ومنها _ يعني الغسال المندوبة _ غسل يومي العيدين ومنها يوم النيروز‬
‫("‪. "62‬‬
‫فيجعل النيروز في مصاف عيدي المسلمين ‪.‬‬
‫ويقول عند الحديث عن المؤكد من مندوبات الصوم ‪:‬‬
‫) منها يوم الغدير وهو الثامن من عشر ذي الحجة ‪ ،‬ومنها يوم النيروز ("‬
‫‪ . "63‬فيجعل النيروز مثيل ليوم _ الغدير _ الذي قالوا عنه _‬
‫)‪(60‬‬
‫)‪(61‬‬
‫)‪(62‬‬
‫)‪(63‬‬

‫مجلة العتصام ‪ .‬العدد ‪ 3‬السنة ‪. 41‬‬
‫مختصر التحفة الثني عشرية ‪.‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 152 ، 99 ، 98‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 303 ، 302‬‬

‫‪-204‬‬‫على لسان عالمهم عبد ال العليلي ‪ ) :‬إن عيد الغدير جزء من السلم فمن‬
‫أنكره فقد أنكر السلم بالذات ("‪. "64‬‬
‫شذوذاته الفقهية ‪:‬‬
‫والن نأتي بطائفة من آراءه الفقهية للعبرة والطرفة ‪ ،‬والشيعة حينما يشذون‬
‫بآراء وينفردون باجتهادات ليس للها شاهد من السنة الصحيحة يأتون‬
‫بالغرائب والمضحكات التي أشبه ما تكون بقراءات للتسلية ‪:‬‬
‫قال الخميني ‪:‬‬
‫‪ _1‬طهارة ما فضل من ماء الستنجاء ‪:‬‬
‫) ماء الستنجاء سواء كان من البول أو الغائط طاهر ("‪. "65‬‬
‫‪ _2‬صلة الجنازة تصح من الجنب ) ذكر أنه يحرم على الجنب الصلة‬
‫بأقسامها ما عدا صلة الجنازة ("‪. "66‬‬
‫‪ _3‬من مبطلت الصوم ‪:‬‬
‫) أ ( الصباح جنبا وإن لم يكن عن عمد ‪.‬‬
‫)ب( مس الرأس في الماء على الحوط"‪. "67‬‬
‫‪ _4‬من مبطلت الصلة وضع إحدى اليدين على الخرى ‪:‬‬
‫)‪ (64‬نقل عنه هذا القول الرافضي محمد جواد مغنية في كتابه‬
‫) الشيعة في الميزان(ص ‪. 258‬‬
‫)‪ (65‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 16‬‬
‫)‪ (66‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 38‬‬
‫)‪ (67‬تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 280‬‬

‫‪-205‬‬‫مبطلت الصلة وهي أمور أحدها ‪ :‬الحدث ‪ ،‬ثانيهما ‪ :‬التكفير وهو وضع‬
‫إحدى اليدين على الخرى نحو ما يصنعه غيرنا ‪ ،‬ول بأس به حال التقية"‬
‫‪. "68‬‬
‫وتعمد قول آمين بعد تمام الفاتحة إل مع التقية فل بأس به"‪. "69‬‬
‫‪ _5‬ل بأس من السلم والمصلي يصلي ‪ ،‬ويجب رد السلم أثناء الصلة"‬
‫‪ ، "70‬ويجب سماع رد السلم في حال الصلة"‪. "70‬‬
‫واذا كان المسلم بعيدا يحتاج سماعه الى رفع الصوت فيجب رفعه"‪. "71‬‬
‫‪ _6‬ل بأس بالتبسم حال الصلة ) ل بأس _ أي في الصلة _ بالتبسم ولو‬
‫عمدا"‪( "71‬‬
‫‪ _7‬الطهارة ليست مشروطة في كل موضع الصلة ‪ ) :‬يشترط في صحة‬
‫الصلة طهارة موضع الجبهة في حال السجود دون المواضع الخرى فل‬
‫بأس بنجاستها"‪. ( "72‬‬
‫‪ _8‬ثوب المربية للطفل طاهر وإن تنجس بالبول ‪ ) :‬ثوب المربية للطفل أمًا‬
‫كانت أو غيرها فإنه معفو عنه إن تنجس ببوله"‪. ( "72‬‬
‫)‪(68‬‬
‫)‪(69‬‬
‫)‪(70‬‬
‫)‪(71‬‬
‫)‪(72‬‬

‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 280‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 190‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 187‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 189 ،188‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 1‬ص ‪. 125 ،119‬‬

‫‪-206‬‬‫‪ _9‬لواط بالنساء ‪) :‬المشهور والقوى جواز وطء الزوجة دبرا"‪. ( "73‬‬
‫‪ _10‬ل بأس من الستمتاع من الزوجة الرضيعة ‪ ) :‬ل يجوز وطء الزوجة‬
‫قبل إكمال تسع سنين ‪ ،‬أما سائر الستمتاع كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ‬
‫فل بأس بها حتى في الرضيع"‪. ( "74‬‬
‫‪ _11‬جواز الجمع بين المرأة وخالتها ‪:‬‬
‫) ل يجوز نكاح بنت الخ على العمة وبنت الخت على الخالة إل بإذنها ‪.‬‬
‫ويجوز نكاح العمة والخالة على بنتي الخ والخت"‪. ( "75‬‬
‫‪ _12‬في المتعة ‪ ) :‬يجوز التمتع بالزانية"‪. ( "76‬‬
‫)) يجوز أن يشترط عليها وعليه التيان ليل أو نهارا وأن يشترط المرة‬
‫والمرات مع تعيين المدة بالزمان"‪. (( "77‬‬
‫ول يشترط عندهم ) كما ورد في النهاية للطوسي ( للمتعة أشهاد ول‬
‫إعلن ‪ .‬وليس على الرجل أن يسألها هل لها زوج أم ل ويدخل بها من غير‬
‫إذن أبيها"‪. "78‬‬
‫*************‬
‫)‪(73‬‬
‫)‪(74‬‬
‫)‪(75‬‬
‫)‪(76‬‬
‫)‪(77‬‬
‫)‪(78‬‬

‫تحرير الوسيلة ج ‪ 2‬ص ‪. 241‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 2‬ص ‪. 241‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 2‬ص ‪. 279‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 2‬ص ‪. 292‬‬
‫تحرير الوسيلة ج ‪ 2‬ص ‪. 291‬‬
‫النهاية للطوسي ‪ .‬ص ‪. 489‬‬

‫‪_207‬‬‫هل عاد الخميني عن عقيدته ‪:‬‬
‫يقول معظم قادة الجماعات السلمية ربما كانت عند الخميني هذه الفكار‬
‫التي تحدثتم عنها ‪ ،‬ولكن احتكاك الخميني وأنصاره بالجماعات السلمية‬
‫ساعد على تكوين رأي معتدل ليس فيه تطرف أو غلو ‪.‬‬
‫والجواب ‪ :‬ل ندري من أين يأتون بهذه القوال ‪ ،‬ونتمنى أن يتجنب إخواننا‬
‫السلوب النشائي والطريقة العامة العائمة فيما يتحدثون أو يكتبون ‪.‬‬
‫لقد بسطنا معظم ما في كتب الخمينى وتقصينا كل ما كتب وبشكل أخص‬
‫منذ وجوده في فرنسا وحتى كتابة هذا البحث فما وجدنا دليل يدعم رأيهم ‪.‬‬
‫فخلل إقامة هذا الخميني في فرنسا أجرت صحيفة ) الكفاح العربي ( لقاء‬
‫معه نشر في العدد ‪ 23‬من الصحيفة ‪ .‬انظر إليه يقول ‪:‬‬
‫) الثورة المقدسة التي قادها المام الحسين ضد الظلم هي أفضل وأنجح‬
‫الثورات في تاريخ البشرية ( ‪.‬‬
‫أفضل وأنجح الثورات اذن فثروة الحسين أفضل من جهاد الرسول صلى‬
‫ال عليه وسلم ضد المشركين وجمع أهل الكفر ‪ ،‬وهي أفضل من جهاد‬
‫الخلفاء الراشدين ومنهم علي بن أبي طالب _ هذا اذا سلمنا معه جدل بجواز‬
‫استخدام كلمة ثورة _ ‪.‬‬
‫ووجهت إليه صحيفة الكفاح السؤال التالي ‪:‬‬
‫‪ _5‬الحكومة السلمية التي تدعون إليها أهي الدولة السلمية القديمة‬
‫تحاولون إحياءها أم أنها عمل تجديدي ؟! ‪.‬‬
‫فأجاب ‪ :‬لقد حاول الشيعة )!!( منذ البداية تأسيس دولة العدل السلمية‬
‫ولن‬

‫‪-208‬‬‫هذه الدولة أو هذه الحكومة وجدت فعل في عهد النبي صلى ال عليه وسلم‬
‫وفي عهد المام علي عليه السلم فإننا نؤمن بأنها قابلة للتجديد ‪ .‬لكن‬
‫الظالمين عبر التاريخ منعوا توضيح السلم في أبعاده جميعها ‪ .‬وفي‬
‫القرنين الخيرين تزاوج هذا المنع مع التهامات المختلفة الموجهة الى‬
‫السلم ثم جاءت القوى العظمى وفرضت على المسلمين حكومات عميلة‬
‫وساقت بلدنا الى الهاوية ‪ .‬ولهذا فإن النضال من أجل الحكم السلمي جاء‬
‫نتيجة لعمل توضيحي للسلم في جوانبه المادية والمعنوية والجتماعية‬
‫والقتصادية والسياسية والثقافية ‪ .‬وقد أعطت هذه النضالت بعض ثمارها‬
‫ونأمل في أن تؤدي الى بناء الحكم السلمي ‪ .‬انتهى جوابه ‪.‬‬
‫ولنا على كلمه الملحظات التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬قال الخميني حاول الشيعة ‪ ،‬ولم يقل حاول المسلمون ‪ .‬لقد استهان‬
‫بالجماعات السلمية التي تؤيده وتدافع عنه فلم يستخدم التقية معهم _‬
‫والصراحة راحة _ فأين الحقيقة في قول هذه الجماعات ‪ :‬إن ثور الخميني‬
‫اسلمية وليست طائفية ‪.‬‬
‫‪ _2‬يعتقد الخميني أن الحكومة السلمية ما وجدت إل في عهد الرسول‬
‫صلى ال عليه وسلم وفي عهد علي رضي ال عنه ‪ .‬وهذا يعني أن‬
‫الحكومات التي كانت في عهد أبي بكر الصديق ‪ ،‬والفاروق عمر وعثمان‬
‫رضي ال عنهم ليست حكومات اسلمية ‪ ،‬وبالتالي فهي حكومات جاهلية‬
‫لنه ليس بعد الحق إل الضلل ‪.‬‬
‫‪ _3‬أما قول الخميني بأن حكومة الرسول صلى ال عليه وسلم فهو تغطية‬
‫وتقية لتهام حكومات أصحابه أبي بكر وعمر وعثمان رضي ال عنهم ‪.‬‬
‫والدليل في ذلك رفضهم للحديث النبوي الثابت عند السنة لنهم ل يثقون‬
‫برواة هذا‬

‫‪-209‬‬‫الحديث من الصحابة ‪ ،‬وبالتالي فدولة الرسول صلى ال عليه وسلم عندهم‬
‫ليس لها مضمون أو حقيقة ‪ ،‬وكذلك حكومة علي فيصورونها حسب‬
‫أمزجتهم وأهوائهم ‪.‬‬
‫**************‬
‫ومن النشرات التي وزعها التنظيم الرافضي اليراني نص محاضرة‬
‫للمدعو مهدي الحسيني بمناسبة قدوم شهر محرم عام ‪ ، 1399‬وكان مما‬
‫قله فيها ‪:‬‬
‫) إن الثورة التي يريدها ال شيعية المنطلق ا سلمية الصيغة ‪ ،‬عالمية‬
‫الهداف ( ‪.‬‬
‫شيعية المنطلق ! كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إل كذبا ‪.‬‬
‫ثم يتحدث المحاضر عن الوعي الذي فجره الشيعة في كل صقع من العالم‬
‫السلمي ‪ ،‬ويزعم أن شعب باكستان اخد يعيد نظراته التاريخية لن الب‬
‫الروحى للحركة ألسلمية فى باكستان _ المودوي _ كتب كتاب انتقد فيه‬
‫دور عثمان في تحويل نظام الدولة من نظام الشورى الى ملكية مستبدة ‪.‬‬
‫قاتل ال الرافضة كيف يحددون مواقفهم من الخرين ‪ ،‬وكيف يطلعون على‬
‫كل كتاب أو صحيفة أو رسالة تنشر ‪ ،‬فللستاذ المودوي رحمه ال أعمال‬
‫جليلة وتاريخ حافل لم يذكروا منه إل نقد لعثمان رضي ال عنه الذي كان‬
‫يستحي منه رسول ال صلى ال عليه وسلم وتستحي منه الملئكة ‪ ،‬وهو‬
‫خطأ أخطأه المودوي ولكل جواد كبوة ‪.‬‬
‫فهل في تصريحات الرافضة وأقوالهم ما يشعرنا بأنهم غيروا وبدلوا ؟! ‪.‬‬

‫‪-210‬‬‫والى متى يستخف قادة هذه الجماعات بأفكار وعقول الدعاة ‪ ،‬الى متى‬
‫يتبنون مواقفهم بدون دليل أو بينة ؟! ‪.‬‬
‫الدستور اليراني‬
‫_ المادة الثانية عشرة ‪:‬‬
‫الدين الرسمي ليران هو السلم والمذهب الجعفري الثني عشري ‪،‬‬
‫وهذه المادة غير قابلة للتغيير الى البد ‪.‬‬
‫وذكرهم للسلم هنا تقية من أجل امرار مذهبهم الجعفري المامي ‪.‬‬
‫_ المادة الثانية ‪:‬‬
‫الجمهورية السلمية نظام يقوم على ‪ ..‬المامة والقيادة المستمرة ثم‬
‫يذكرون أن هذا النظام يقوم على أساس الكتاب والسنة المعصومين ‪.‬‬
‫فليس في هذه المادة ذكر لسنة المصطفى صلى ال عليه وسلم لنهم ل‬
‫يؤمنون بها بل يؤمنون بسنة المعصومين الذين يعتقدون بأنهم أفضل من‬
‫أنبياء ال ويعلمون الغيب ‪.‬‬
‫_ المادة الخامسة ‪:‬‬
‫تكون ولية المر والمة في غيبة المام المهدي عجل ال فرجه في‬
‫جمهورية ايران السلمية للفقيه العادل التقي العارف بالعصر الشجاع ‪،‬‬
‫المدير والمدبر ‪ ،‬الذي تعرفه أكثرية الجماهير وتتقبل قيادته ‪ ،‬وفي حالة‬
‫إحراز أي فقيه لهذه الكثرية ‪ ،‬فإن القائد أو مجلس القيادة المركب من‬
‫الفقهاء جامعي الشرائط يتحمل هذه المسؤولية وفقا للمادة السابعة بعد‬
‫المائة ‪.‬‬

‫‪-211‬‬‫_ المادة السابعة بعد المائة ‪:‬‬
‫اذا عرفت وقبلت الكثرية الساحقة من الشعب بمرجعية وقيادة أحد الفقهاء‬
‫جامعي الشرائط المذكورة في المادة الخامسة من هذا الدستور كما هو‬
‫حادث بالنسبة للمرجع الديني الكبير ‪ ،‬قائد الثورة السلمية ‪ ،‬آية ال‬
‫العظمى المام الخميني ‪ ،‬تكون لهذا القائد ولية المر ‪ ،‬وكافة المسؤوليات‬
‫الناشئة عنها ‪.‬‬
‫اذن فدستور ثوار الخميني جاء شامل لكل ما عندهم من غلو وتطرف ‪:‬‬
‫فمذهب الدولة الجعفرية المامية ‪ ،‬ونظامهم يقوم على أساس سنة‬
‫المعصومين ‪ ،‬واليمان بالمعصومين ركن في عقيدتهم ومن أنكر ركنا من‬
‫الركان ليس مسلما ‪ ،‬فنحن عندهم لسنا بمسلمين لننا ل نؤمن بعصمة‬
‫الئمة ‪.‬‬
‫والمر في غيبة مهديهم للفقيه فإن تعذر فمجلس القيادة هو الذي يقوم بالمر‬
‫‪.‬‬
‫ومن خلل مقابلة الخميني مع صحيفة الكفاح العربي ‪ ،‬ثم من خلل‬
‫دستورهم الذي تبناه الخميني ‪ ،‬ورفض رأي السنة بل ورأي معارضيه من‬
‫الشيعة الذين ينكرون ولية الفقيه كشريعتمداري يتبين لنا أن الخميني‬
‫رافضي متعصب ‪ ،‬ومثل الذين يحسنون الظن به كمثل من يحرث في بحر‬
‫أو ينفخ في رماد ‪.‬‬
‫**************‬

‫‪-213-‬‬

‫الباب الثالث‬
‫الثورة اليرانية في بعدها السياسي‬
‫ويشمل الفصول التالية ‪:‬‬
‫الفصل الول ‪ :‬الوليات المتحدة المريكية والثورة اليرانية ‪.‬‬
‫الفصل الثاني ‪ :‬أطماع الرافضة في الخليج والعراق ‪.‬‬
‫الفصل الثالث ‪ :‬ماذا وراء التقارب النصيري الرافضي ‪.‬‬
‫الفصل الرابع ‪ :‬أوكارهم في العالم السلمي ‪.‬‬
‫الفصل الخامس ‪ :‬الوضع الداخلي في إيران ‪.‬‬

‫‪-215-‬‬

‫الفصل الول‬
‫الوليات المتحدة المريكية والثورة اليرانية‬
‫ويشمل البحاث التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬أصول ل بد من معرفتها ‪.‬‬
‫‪ _2‬إيران إلى أين ‪.‬‬
‫‪ _3‬الوليات المتحدة والثورة اليرانية ‪.‬‬
‫‪ _4‬من أفواههم ندينهم ‪.‬‬

‫‪-217-‬‬

‫المبحث الول‬
‫أصول ل بد من معرفتها‬
‫سيجد القراء عبارات في هذه الدراسة يصعب عليهم فهمها إما لنهم يرون‬
‫أنها تخالف ما سبق أن اطلعوا عليه من آراء ودراسات سياسية ‪ ،‬أو لنها‬
‫تبدو لهم متناقضة ‪ ..‬لهذا رأينا أن نحدد أصول عامة نبين من خللها واقع‬
‫الرافضة وسائر الفرق الباطنية وما هو السلوب الذي يعتمدون عليه في‬
‫سياسة أمورهم ‪ .‬ولقد اعتمدنا في تحديد هذه الصول عن تاريخهم ‪،‬‬
‫وعقائدهم ‪ ،‬وخبرتنا الخاصة من خلل رصدنا لخبارهم ‪ ،‬وأهم هذه‬
‫الصول ما يلي ‪:‬‬
‫‪ _1‬مركز قيادة الشيعة والفرق الباطنية المتفرعة عنها في مختلف أنحاء‬
‫العالم إيران ‪ .‬أشار الخميني الى هذه الحقيقة في كتابه الحكومة السلمية ‪،‬‬
‫وصرح بذلك ما يسمى آية ال‬
‫شر يعتمداري في لقاء له مع صحيفة السياسة ‪ 26/6/1978‬قال فيه ‪ :‬إن‬
‫زعامة الشيعة في إيران وفي قم بالذات وطالب بمجلس أعلى للشيعة في‬
‫العالم ‪.‬‬
‫واذا كان ل بد من التفريق ما بين الشاه المخلوع والزعماء الدينيين ‪،‬‬
‫فالتنظيم الباطني الرافضي العالمي كان وما زال مرتبطا مع الزعماء‬
‫الدينيين وليس مع الشاه ‪ ،‬مرتبطا بهم من خلل ) الحسينيات (‬
‫و) الحوازات العلمية ( ‪ ،‬ويتولى العلماء اليرانيون توجيه وتثقيف الشيعة‬
‫في معظم بلدان العالم ‪ ،‬وتراهم يغيرون ويبدلون في أسمائهم فيحذفون منها‬
‫الكنية الفارسية ويضيفون إليها أصل عربيا ‪.‬‬
‫ومن ثم يزعمون أنهم من أصل عربي ومن آل البيت ‪ ،‬وأن جدهم هاجر‬
‫ليران‬

‫‪-218‬‬‫قبل كذا سنة وأنهم اليوم عادوا الى وطنهم وأملكهم ويشهد لهم بذلك جميع‬
‫الشيعة من سكان البلد العربي الذي استوطنوا فيه ‪.‬‬
‫‪ _2‬ليس لخلفات الشاه المخلوع مع الخميني أثر كبير عند أبناء الطائفة‬
‫خارج إيران ‪ ،‬فالمهم ولء الطائفة وأنصارها للقيادة السياسية والزعامة‬
‫الدينية في إيران معا ‪ ،‬ونضرب مثالين على ذلك ‪:‬‬
‫المثال الول ‪ :‬في تشرين الثاني من عام ‪ 1968‬قام شاه إيران بزيارة‬
‫للكويت ‪ ،‬وقبل الزيارة عرض الشيعة ومعظمهم من اليرانيين على‬
‫الحكومة أن يقوموا بفرش طريقه كله بالسجاد ‪ ،‬من المطار الى قصر‬
‫الضيافة ‪ ،‬وهي مسافة تكاد تصل الى عشرة كيلو مترات ‪ ،‬فأجابتهم‬
‫الحكومة بالموافقة شريطة أن يفعلوا الشيء نفسه مع كل رئيس يزور البلد‬
‫فأبوا ‪ ..‬هؤلء التجار كانوا يرفعون ويزينون دورهم ومكاتبهم بصورة الشاه‬
‫فاستبدلوها بصورة الخميني عندما خرج الشاه من البلد ‪ ،‬وابتهجوا بالثورة‬
‫المسماة بالسلمية ن وما سمعنا أن واحدا منهم قد امتدت إليه أصابع الثورة‬
‫بالتهام لنه من ) السافاك ( مع ان عدد ) السافاك ( فيهم كبير جدا ‪.‬‬
‫المثال الثاني ‪ :‬كان لقيادة النظام النصيري في سورية صلت وثيقة مع شاه‬
‫إيران المخلوع ونظامه ‪ ،‬وصارت لهم صلت أوثق وأقوى مع الثورة‬
‫الجديدة بقيادة الخميني ‪ ،‬وليس هناك من نيقول ‪ :‬كيف كانت علقتهم قوية‬
‫مع الشاه ثم أصبحت كذلك مع الخميني ؟!‬
‫المهم أنهم حلفاء وأنصار للقيادة السياسية اليرانية مهما كانت هويتها ‪،‬‬
‫وللزعامة الدينية في قم ‪.‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن كثيرا من اليات في داخل إيران وخارجها كان لها‬
‫صلت متينة مع شاه ايران المخلوع ‪ ،‬وكانوا يطالبون بإصلحات دون أن‬
‫يتطرقوا لخلع الشاه ‪.‬‬

‫‪-219‬‬‫ومن هذه اليات من كان أعلى مرتبة دينية من الخميني كشر يعتمداري‬
‫والخوئي ‪.‬‬
‫‪ _3‬معظم الفرق الباطنية المتفرعة عن الشيعة لها جذور فارسية ‪،‬‬
‫فالنصيريون مثل ينتمون الى جدهم محمد بن نصير وهو مولى !! من‬
‫موالى بني نمير ) ‪ ( 260_232‬سامراء ‪ ،‬ثم هاجر أحفاده الى سورية‬
‫خلل الغزو القرمطي لبلد الشام ‪ ،‬واستوطنوا في جبال الكلبيين في الشمال‬
‫الغربي من سورية ‪ ،‬وسميت فيما بعد بجبال النصيرية نسبة إليهم ‪.‬‬
‫وعقيدة النصيرية تشبه الى حد بعيد عقائد المجوس في اعتمادها على‬
‫السرية وأخذها بالتقية والحلول وتناسخ الرواح ‪.‬‬
‫فارتباط النصيرية بإيران ارتباط عرقي من جهة ‪ ،‬وعقائدي من جهة أخرى‬
‫‪.‬‬
‫‪ _4‬الخلفات التي كانت _ وما زالت _ قائمة بين زعماء الحزاب‬
‫السياسية ‪ ،‬وأسرة بهلوى ‪ ،‬وسادة الحوزات العلمية في قم ومشهد‬
‫وغيرهما ‪ ،‬ليس لها أي تأثير على سياسة إيران الخارجية ‪ ،‬وأطماع الفرس‬
‫في عدد من الدول المجاورة ‪:‬‬
‫فالشاه محمد رضا كان ينادي بالبحري وشط العرب ‪ ،‬وكان قد احتل الجزر‬
‫العربية الثلث ) طمب الكبرى ‪ ،‬والصغرى ‪ ،‬وأبي موسى ( ‪.‬‬
‫وجاء زعماء ثورة الخميني فزعموا ان الجزر المحتلة فارسية ‪ .‬وأن الخليج‬
‫فارسي ‪ ،‬وتمادوا أكثر فطالبوا بالبحرين والعراق ومكة والمدينة وجنوب‬
‫لبنان ‪ ،‬بل ويحاولون إقامة إمبراطورية شيعية كبرى تمتد لتشمل جميع‬
‫البلدان السلمية تحت قيادة مرشد يجب أن تكون جنسيته ايرانية‬

‫‪-220‬‬‫كما نص دستورهم مؤخرا ‪ ،‬فقالوا صراحة ل يجوز أن يكون هذا المرشد‬
‫عراقيا أو لبنانيا‪.‬‬
‫وفي ‪ 20/10/1979‬أجرت صحيفة النباء حوارا مع الدكتور شابور‬
‫بختيار رئيس وزراء ايران السابق ‪.‬‬
‫وعندما سألت الصحيفة بختيار عن الجزر العربية المحتلة ‪ ،‬زعم أنها ليست‬
‫عربية وأنه ل مالك لها ‪ ،‬كما رفض العتراف بحق كل من الكراد وعرب‬
‫ايران والبلوش في الستقلل الذاتي ضمن دولة ايران ‪.‬‬
‫أدلى بختيار بهذه التصريحات في وقت عصيب بالنسبة له ‪ ،‬ومن مصلحته‬
‫أن يداهن فيه للدول العربية المجاورة ليران التي أغضبتها ثورة الخميني ‪،‬‬
‫لكنه أبى أن يأخذ بالتقية وحرص على الوضوح والصراحة وهو في حالة‬
‫الضعف ‪.‬‬
‫ومن هنا نقول أن سياسة الخميني الخارجية ل تختلف عن سياسة الشاه أو‬
‫سياسة بختيار ‪ .‬تعددت السباب والموت واحد ‪.‬‬
‫‪ _5‬الشيعة والنصيريون وسائر الفرق الباطنية التي تتفرع عن الشيعة‬
‫يعتمدون إصدار التصريحات المتضاربة ‪ ،‬ويفتعلون الخلفات ‪:‬‬
‫فهذا يهدد بتصدير الثورة وبعد أن يصبح هذا التهديد حديث العالم يصدر‬
‫مسؤول آخر تصريحا يؤكد فيه ان ثورتهم غير قابلة للتصدير ‪ ،‬وأن الذي‬
‫أصدر التصريح الول ليس مسؤول ‪ ،‬ومن ثم يركب الباطنيون كل موجة‬
‫من موجات التحرر والباطنية والثورية والجمهورية وما الى ذلك من‬
‫شعارات حديثة ‪.‬‬
‫والشعارات التي يرفعونها ليست أكثر من استهلك محلي وتخطيط‬
‫مرحلي ‪ ،‬وتراهم‬

‫‪-221‬‬‫يقولون شيئا ويقصدون شيئا آخر ‪ .‬وهذا السلوب يتمشى مع عقيدتهم في‬
‫التقية ‪ ،‬ويلئم شدة إيمانهم بالسرية ‪.‬‬
‫لقد كذب الروافض على ال وعلى رسوله وكذبوا على أصحاب رسول‬
‫ال ‪ ،‬وعلى علي وأبنائه الذين يقولون بعصمتهم ‪ ،‬وملوا التاريخ دسا‬
‫وافتراء ‪ ،‬وسبق أن نقلنا _ في الباب الثاني _ أقوال علماء الجرح والتعديل‬
‫بهم ‪ ،‬فل يصح اعتقاد الصدق بأقوالهم وأفعالهم ‪.‬‬
‫وهم بعد ذلك أشربوا حب الغدر ‪ ،‬فمن يراقب أحوالهم يرى أنهم يستمرون‬
‫سنوات طويلة في حركة من الحركات الوطنية ‪ ،‬حتى يتمكنوا من السيطرة‬
‫عليها واحتوائها ‪ ،‬فاذا نجحوا في تحقيق هدفهم قلبوا ظهر المجن‬
‫لشركائهم ‪ ،‬وداسوا بأقدامهم الشعارات التي كانوا يطوفون حولها ويدعون‬
‫الناس الى تعظيمها وعبادتها ‪.‬‬
‫ووصف علماؤنا أسلوبهم هذا فقالوا ‪:‬‬
‫) يميلون الى كل قوم بسبب يوافقهم ويميزون من يمكن أن يخدعوه ممن ل‬
‫يمكن ‪ ،‬فهم يدخلون على المسلمين من جهة ظلم المة لعلي وقتل الحسين‬
‫رضي ال عنهما ‪ ،‬وان كان المخاطب يهوديا دخلوا عليه من جهة انتظار‬
‫المسيح ومسيحهم هو المهدي ‪ ،‬وان كان نصرانيا فاعكس وهكذا ( ‪.‬‬
‫أما السرية فهي أصل من أصولهم حتى لو كان الحكم لهم وإن دل هذا على‬
‫شيء فإنما يدل على غموضهم وعدم وضوح أهدافهم ‪ .‬فهم يقولون في‬
‫أجهزة إعلمهم شيئا ‪ ،‬ويبيتون في الخفاء خلفهم ‪ ،‬وكل من يتعاملوا معه ل‬
‫بد ان يهيأ نفسه لمفاجآت كثيرة تخالف ما يعرفه عنهم ‪.‬‬

‫‪-222‬‬‫‪ _6‬ينظر الباطنيون الرافضة الى المسلمين العرب بمنظار الحقد‬
‫والكراهية ‪ ،‬ل لشيء إل لنهم هدموا مجد فارس وقهروا سلطان كسرى ‪،‬‬
‫والتاريخ خير شاهد على عمق تعاونهم مع الكفرة والمشركين والستعانة‬
‫بهم ضد السنة المسلمين ‪:‬‬
‫استخدمهم التتار في أبشع مجازر شهدها التاريخ السلمي ‪ ،‬وكان زعيمهم‬
‫نصير الكفر الطوسي وزيرا لهولكو ودليل له في إبادة معظم المسلمين في‬
‫بغداد ‪.‬‬
‫واستخدمهم النصارى في الحروب الصليبية المشهورة وتطوع النصيريون‬
‫فقاتلوا المسلمين في ساحل بلد الشام ‪ ،‬وعملت الدولة العبيدية المجوسية‬
‫كل ما تقدر عليه من أجل تثبيت أقدام الصليبيين في مصر ‪ ،‬كما قام بعض‬
‫المراء من الشيعة المامية بتسليم مناطقهم للصليبيين دون قتال في بعض‬
‫أجزاء الشام ‪.‬‬
‫واستخدمهم البرتغاليون والنكليز ضد الدولة العثمانية المسلمة وضد‬
‫المسلمين بشكل عام ‪ ،‬ولعب الصفويون دورا خبيثا في تمكين الكفرة‬
‫المستعمرين من ثغور بلد المسلمين ‪.‬‬
‫وسنذكر شواهد كثيرة في الفصول المقبلة على تعاونهم مع الموارنة‬
‫وأمريكا وإسرائيل كما حصل في حرب لبنان عام ‪ ، 1975‬وكما هو حاصل‬
‫في ايران اليوم ‪.‬‬
‫إنهم مطايا لعداء السلم في كل عصر ومصر ‪ ،‬وواهم جدا من أحسن‬
‫الظن بهم واعتقد‬
‫بأن شيعة اليوم خير من شيعة المس ‪.‬‬
‫‪ _7‬للباطنيين الرافضة جذور اشتراكية قديمة ذلك لن القرامطة غصن من‬
‫غصون شجرتهم‬

‫‪-223‬‬‫الخبيثة التي غرسها ) مزدك ( وجاء أبو حامد القرمطي من بعده ليتعهدها‬
‫ويرعاها ‪.‬‬
‫ومن الساليب التي يستخدمها الباطنيون الرافضة في نشر دعوتهم ‪:‬‬
‫الفوضى فل يأمن النسان في ظل أنظمتهم على نفسه وماله وعرضه ‪،‬‬
‫ويستغلون هذه الفوضى فيعمدون الى تصفية خصومهم وارهاب من لم‬
‫يصف ‪.‬‬
‫‪ _8‬ليس في عقيدتهم أصول تمنعهم من المحرمات أو تردعهم عن فعل‬
‫المنكرات فإيمانهم بالتقية جعل منهم أكذب أمة ‪ ،‬وعقيدتهم في المتعة جعلت‬
‫من معظمهم زناة بغاة ‪ ،‬ووقاحتهم مع أصحاب رسول ال )ص( سهلت‬
‫عليهم شتم المؤمنين والفتراء على المتقين‬
‫أجل أية عقيدة هذه التي تربي عليها رفعت السد وأبناء ملته ؟! ‪.‬‬
‫بل أية عقيدة هذه التي خرجت الموسيقار الدكتور صادق طباطبائي نائب‬
‫رئيس الوزراء اليراني ؟! ‪.‬‬
‫وننكر أن منهم من يتظاهر بالخلق الحسن ‪ ،‬ولكن أي خلق هذا الذي ل‬
‫يتورع صاحبه عن الكذب والشتم والزنا باسم المتعة ومصاحبة أهل‬
‫الشر ؟! ‪.‬‬
‫*******‬
‫هذه الصول ل بد أن يتذكرها القراء عند قراءة كتب الرافضة ‪ ،‬وعند‬
‫الدخول معهم بحوار ‪ ،‬وعند متابعة أنشطتهم وتقويم منهجهم ومخططاتهم ‪.‬‬
‫وعند تجاهل هذه الصول سيجد من يتصدى للحكم عليهم نفسه أمام‬
‫تناقضات وقضايا متضاربة ‪ .‬فقد يحكم عليهم من خلل رأي سمعه من أحد‬
‫زعمائهم ويقبل هذا الرأي‬

‫‪-224‬‬‫لنه ل يعلم أن عقيدة هذا الزعيم تبيح له الكذب باسم ) التقية ( ‪ ،‬ومن ثم قد‬
‫يقرأ رأيا لهذا الزعيم يناقض ما سمعه منه فيقول بكل سذاجة وغفلة عن‬
‫الرأي الثاني ‪ :‬لقد افترت هذه الجهة التي نقلت عنه الرأي الثاني ‪ ،‬وهذه من‬
‫الوسائل التي تحارب أجهزة العلم العالمية الدعاة الى ال ‪.‬‬
‫وجملة القول فإن الشيعة اليوم نجحوا في إقامة دولة لهم في ايران ‪،‬‬
‫ويتطلعون الى تحقيق امبراطورية كبرى ‪ ،‬ول يستطيع أي كاتب أو باحث‬
‫في قضايا العالم السلمي أن يتجاهلهم ‪ ،‬ودراسة شؤونهم ل بد لها من‬
‫خلفيات وخطوط عريضة ‪.‬‬
‫مثل من يكتب عن اليهود ل بد أن يلم بتاريخهم ‪ ،‬ومواقفهم من أنبياء ال ‪،‬‬
‫ونظرتهم الى غير اليهود ‪ ،‬وحبهم للمال ‪ ..‬واذا أهمل الكاتب هذه القضايا‬
‫فستكون نتائج بحثه تافهة ل قيمة لها ‪.‬‬
‫لهذا ولغيره قدمنا هذه الصول عن الرافضة لتكون في أذهان قرائنا وهم‬
‫يتابعون معنا هذه الدراسة ‪.‬‬

‫‪-225-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫إيران إلى أين ؟!‬
‫رياح التغير التي تهب على ايران منذ بضعة أشهر وضعت الناس أمام عدد‬
‫من السئلة ‪:‬‬
‫_ متى وكيف ستنتهي هذه الحداث ؟! ‪.‬‬
‫_ هل أحداث ايران داخلية أم أن وراء الكمة ما وراءها ؟! ‪.‬‬
‫_ هل سيتأثر الوفاق الدولي بهذه الحداث ؟! ‪.‬‬
‫وللجابة على هذه السئلة ل بد لنا من التعرف على المعارضة التي تواجه‬
‫الشاه ‪.‬‬
‫المعارضة ‪:‬‬
‫خصوم الشاه في داخل ايران كثر ‪ ،‬فهناك أطراف لم يرد ذكرها اعلميا‬
‫ومنها ‪ :‬الكراد ‪ ،‬عرب الحواز ‪ ،‬البلوش ‪.‬‬
‫وسنخص في هذا التقرير الحركات والحزاب التي لعبت دورا فعال في‬
‫مواجهة نظام الشاه ومن أبرزها ‪:‬‬
‫‪ _1‬حزب توده ‪:‬‬
‫وهو حزب شيوعي مرتبط بالتحاد السوفياتي ‪ ،‬ويتحدث عنه وعن أثره‬
‫صنفان من الناس‪:‬‬
‫أنصار الشاه في داخل ايران وخارجها ‪ ،‬وخاصة في الطار العربي ‪..‬‬
‫يزعم هؤلء أن حزب توده من أقوى المعارضين ‪ ،‬وهو البديل الوحيد عند‬
‫سقوط الشاه‬

‫‪-226‬‬‫وعندئذ ستكون المنطقة مهددة باجتياح شيوعي يعيد للذهان ذكرى غزو‬
‫التتار"‪. "1‬‬
‫والشيعة يقولون عكس الكلم الول ‪ :‬حزب توده ل قيمة له ‪ ،‬واذا أقاموا‬
‫حكومتهم فسيمارس الحزب نشاطه وسيكون لفراده حرية سياسية في ظل‬
‫نظام شيعة الخميني ‪.‬‬
‫والذي نراه أن حزب توده نشأ في ايران عام ‪1942‬م وانتظم في صفوفه‬
‫كثير من العمال ‪ ،‬وتزعم المعارضة بعد عودة الشاه عام ‪ ، 1953‬وللحزب‬
‫جناح عسكري يقوم بأعمال عنف في ايران ‪ ،‬ويمتلك محطة بث من ألمانيا‬
‫الشرقية ‪ ..‬ول نملك أرقاما دقيقة عن عدد أفراد الحزب ومدى قوته لنه‬
‫يمارس نشاطه بشكل سري ‪ ،‬غير أن شاه ايران ومخابراته _ السافاك _ قد‬
‫أنهكوا الحزب خلل ربع قرن كانوا يمارسون أشد أنواع الضطهاد‬
‫والتنكيل والقتل مع أفراده ‪ ،‬ولكن الحزب ل يملك قواعد شعبية واسعة‬
‫تمكنه من حكم ايران اذا رحل الشاه ‪.‬‬
‫والحديث عن حزب توده يقودنا الى الحديث عن التحاد السوفياتي الذي‬
‫يمول الحزب ويحركه كيفما يريد ‪ :‬فالتحاد السوفياتي يحد ايران شمال ‪،‬‬
‫ويتطلع للوصول الى شواطئها الدافئة منذ عهود القياصرة ‪ ،‬وسبق له أن‬
‫اقتسم مع بريطانيا ايران عام ‪ ، 1907‬وفي عهد‬
‫)‪ (1‬كتب هذا التقرير في تاريخ ‪ ، 2/2/1399‬وكان الخميني ما‬
‫زال في )نوفل لوشاتل ( بفرنسا ‪ ،‬والشاه ما زال على رأس الحكم في‬
‫طهران ‪ ..‬وعلى وجه التحديد جاء هذا التقرير في المرحلة التي‬
‫سبقت تشكيل حكومة شابور بختيار بقليل ‪ .‬ونسوقه دون ان نحذف‬
‫منه أو نضيف إليه شيئا ‪.‬‬

‫‪-227‬‬‫عقد رضا بهلوى مع السوفيات معاهدة عام ‪ ، 1921‬أعطاهم بموجبها‬
‫امتيازات في بلده ‪ ،‬وفي عام ‪ ، 1940‬عرض ستالين على هتلر _ الزعيم‬
‫اللماني _ اقتسام ايران بينهما فرفض الخير وحاول مع بريطانيا فرفضت‬
‫‪ ،‬وهذا الرفض الغربي أغضب ستالين فلجأ الى تشكيل جمهورية في‬
‫) أذربيجان ( الفارسية وجعل عاصمتها تبريز ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1946‬اضطر السوفيات الشيوعيون الى الرحيل من ايران‬
‫المحتلة تحت تهديد الوليات المتحدة لهم ‪.‬‬
‫وحاجة السوفيات اليوم الى احتلل ايران أشد من حاجتهم في الماضي‬
‫فالدراسات القتصادية تؤكد أن التحاد السوفياتي سيكون في عداد الدول‬
‫المستوردة للبترول منذ عام ‪ ، 1985‬وقبل هذا فهو يخشى من السلحة‬
‫المريكية التي تتكدس في ايران ‪ ،‬ويعلم أن هذه السلحة سيستخدمها‬
‫المريكان ضده عند اللزوم ‪ ،‬ويشعر السوفيات بأن شاه ايران قد أساء لهم‬
‫كثيرا ‪ .‬أساء لهم في حربه للشيوعيين داخل ايران ‪ ،‬وفي قضائه على الثورة‬
‫الشيوعية في ظفار ‪ ،‬وفي حربه للشيوعيين حكام عدن ‪.‬‬
‫ويتابع السوفيات أخبار ايران بقلق ‪ ،‬يتابعها من خلل اللعبة الدولية مع‬
‫المريكان وقد تبادلت الدولتان النذارات ‪ ،‬وصرح كارتر أخيرا بأنه ل‬
‫دليل عنده بأن السوفيات يتدخلون في اضطرابات ايران الداخلية ‪ ،‬ويتابع‬
‫السوفيات أخبار ايران عن طريق عميله _ حزب توده _ ‪.‬‬
‫وخلصة القول ‪ :‬لن يرث الشيوعيون حكم ايران اذا رحل الشاه ‪ ،‬وليس من‬
‫مصلحتهم أن يستمر الحكم العسكري الديكتاتوري المناوئ لهم ‪ ،‬وأحسن‬
‫مناخ يناسب الشيوعيين في ايران أن يكون الحكم ) ديمقراطيا( وأن‬
‫يشتركوا فيه ‪ ،‬وسيتاح لهم استغلل الحزاب‬

‫‪-228‬‬‫اليسارية كحركة فدائيي الشعب وهو تنظيم ماركسي يتخذ من حرب‬
‫العصابات داخل المدن وسيلة لتحقيق منهجه ‪ ،‬والتحاد الشيوعي اليراني‬
‫وهو تنظيم ماركسي كذلك ‪ ..‬كما أن حزب توده سيتخذ من الجبهة الوطنية‬
‫سلما لتحقيق أطماعه ‪،‬أما اذا تقسمت ايران الى دويلت طائفية فسيعود‬
‫السوفيات الى اقامة جمهوريتهم القديمة ) أذربيجان ( ‪.‬‬
‫وطريقة الشيوعيين معروفة يستغلون الديمقراطية حتى اذا وصل المر‬
‫إليهم أذاقوا المواطنين أشد ألوان التنكيل والضطهاد ‪.‬‬
‫‪ _2‬الجبهة الوطنية ‪:‬‬
‫امتداد لحركة رئيس الوزراء السابق الدكتور مصدق ‪ ،‬وتضم عدة تنظيمات‬
‫‪:‬‬
‫تنظيم سياسي يتزعمه الدكتور كريم سنجابي ‪ ،‬وآخر باسم ) لجنة حركة‬
‫دعم اليسار في ايران ( وثالث باسم ) مجاهدو الشعب أو السلم الثوري ( ‪.‬‬
‫والجبهة الوطنية حركة مجردة من أي فكر وتشبه الى حد كبير الحزاب‬
‫الوطنية في البلد العربية كحزب الوفد في مصر ‪ ،‬وحزب المة في‬
‫السودان ‪ ،‬والحزب الوطني أو حزب الشعب في سورية وأمجاد زعماء هذه‬
‫الحزاب صنعها الستعمار ليتترس من ورائها ‪.‬‬
‫فالدكتور كريم سنجابي قام بزيارة عمل للخميني في فرنسا واتفق معه على‬
‫كل شيء كما صرحا في البيانات التي صدرت عنهما ول ندري كيف سمح‬
‫له الشاه بمغادرة البلد في ظل حكومة عسكرية ارهابية ‪ ،‬ثم ألقى القبض‬
‫عليه وأفرج عنه بعد أيام وتبين أنه عقد عدة اجتماعات مع الشاه ومع‬
‫مسؤولين أمريكيين كبار"‪"1‬‬
‫)‪(1‬‬

‫الهدف ‪. 14/12/1978‬‬

‫‪-229‬‬‫ومن الذين تطرح أسماؤهم لتشكيل وزارة ) علي أميني ( وهو رئيس‬
‫وزراء سابق )‪ ( 62 ،61‬وجاءت وزارته بعد الدستور ‪ ،‬وفي عهد وزارته‬
‫أبرمت معاهدة السنتو ‪ ،‬ووجهت إليه تهمة ابتزاز الموال بعد إقالة‬
‫وزارته ‪ ،‬وكانت أمريكا هي التي جاءت به"‪."2‬‬
‫وكذلك غلم حسين صديقي والدكتور بختيار والسيد انتظام ‪ ،‬وكلف مؤخرا‬
‫الدكتور بختيار وكلهم عملء للوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬حتى أن عباس‬
‫هويدا أرادت أمريكا أن تصنع منهم بطل فألقى نظام الشاه القبض عليه‬
‫وأودعه معتقل من المعتقلت اليرانية ‪ ،‬ورضا محمد بن الشاه يتظاهر‬
‫بالصلح ويدعو الطلبة اليرانيين الى اللتقاء معه ودراسة الوضاع‬
‫الراهنة في ايران ‪.‬‬
‫‪ _3‬الزعامة الشيعية ‪:‬‬
‫كان لعلماء الشيعة الكلمة الولى في سياسة ايران في العهود التي سبقت‬
‫أسرة بهلوى ‪ ،‬ثم نشب خلف عنيف بينهم وبين رضا بهلوى ‪ ،‬واستمرت‬
‫معارضتهم بعد هلك رضا ‪ ،‬وقاد المعارضة الدينية ضد محمد رضا‬
‫) روح ال الخميني ( ‪ ،‬وانتهت هذه المعارضة عند إخراجه من ايران ‪.‬‬
‫ويطالب الخميني _ اليوم _ بطرد السرة البهلوية ‪ ،‬وانهاء النظام الملكي ‪،‬‬
‫وقيام نظام جمهوري ديمقراطي يحكم الشريعة السلمية _ حسب عقيدة‬
‫الشيعة _ ‪ .‬وفي الوقت نفسه يطالب آية ال شر يعتمداري بالعودة الى‬
‫دستور ‪ 1906‬وتحكيم الشريع السلمية ‪ ،‬وتحقيق حكم ديمقراطي ول مانع‬
‫من بقاء أسرة بهلوى في الحكم ‪.‬‬
‫)‪(2‬‬

‫ايران في ربع قرن ص ‪. 62، 48‬‬

‫‪-230‬‬‫ويبدو أن القول عند الشيعة ما يقوله الخميني فلقد سموه قائدهم العلى ‪،‬‬
‫وصاروا يتحركون حسب الوامر الصادرة عنه ‪ ..‬ولما كانت معارضة‬
‫الخميني أقوى ما يواجهه الشاه فسنرى هل هي ذاتية مستلقة أم أن لها جذور‬
‫خارجية ؟! ‪.‬‬
‫الدور المريكي ‪:‬‬
‫تزعم الدارة المريكية أن المخابرات المركزية قد قصرت في مهمتها ‪،‬‬
‫وأن بعض المسؤولين فيها يستجوبون من قبل البيت البيض وهيئة‬
‫المحققين في الكونغرس"‪. "3‬‬
‫وهذه الرواية مرفوضة جملة وتفصيل ذلك لن في ايران أكثر من )‬
‫‪ ( 40000‬عسكري أمريكي _ على ذمة لوموند الفرنسية وغيرها _‬
‫يعملون كخبراء وقادة في وزارتي الداخلية والخارجية ‪ ،‬وفي دوائر المن‬
‫و) السافاك ( وشركات النفط ‪ .‬ويمتلكون أحدث أجهزة التجسس ولهم مطلق‬
‫الحرية داخل ايران وخارجها على حدود ايران مع السوفيات وفي منطقة‬
‫الخليج‪ ،‬ونسبتهم الى الجيش اليراني تعادل ‪ ، 7/1‬وفي كل طائرة من‬
‫الطائرات )اف ‪ 15 (14‬خبيرا عسكريا أمريكيا"‪. "4‬‬
‫فكيف نصدق بعد هذا كله أن حوادث ايران كانت مفاجئة للمخابرات‬
‫المريكية وهي تحاسب الن على تقصيرها ؟! ‪.‬‬
‫أما الرواية الثانية فهي تقول ‪:‬ان وكالة المخابرات المريكية أرادت تأديب‬
‫الشاه ‪ ،‬وتقليص سلطاته ‪ ،‬وتحجيم وزنه في المنطقة فوقعت الفوضى‬
‫وتجاوزت الضطرابات حدودها ‪ ،‬وهذه الرواية قوية لسباب كثيرة من‬
‫أهمها ‪:‬‬
‫عن الواشنطن بوست في منتصف كانون الول عام‬

‫)‪(3‬‬
‫‪. 1978‬‬
‫مجلة أفياشن ويك ‪.‬‬
‫)‪(4‬‬

‫‪-231‬‬‫‪ _1‬صار الشاه يتطلع لقامة امبراطورية فارسية كبرى تكون الدولة‬
‫السادسة في العالم ‪ ،‬ومن أجل تحقيق أطماعه راح يمتلك أحدث أنواع‬
‫السلحة في العالم ‪ ،‬وأنفق على التسلح أكثر من عشرين ألف مليون دولر ‪،‬‬
‫ولجأ الى الترف والسراف في المناسبات لتكون أعياده ملئمة لمكانته التي‬
‫يتطلع إليها ‪.‬‬
‫‪ _2‬قام بزيارة للتحاد السوفياتي ‪ ،‬واستقبل مسؤولين سوفيات ‪ ،‬وكانت‬
‫أمريكا تنظر الى هذه التصالت نظرة شك وريبة ‪.‬‬
‫‪ _3‬لقد نفذ صبر المريكان عندما أخذ الشاه يعاملهم معاملة الند للند ‪ .‬ففي‬
‫‪ 15/3/1976‬نقلت عنه وكالة النباء التصريح التالي ‪:‬‬
‫) إن ايران تستطيع أن تضر بالوليات المتحدة المريكية بقدر ما يستطيع‬
‫المريكيون الضرار ببلده ان لم يكن أكثر ‪ .‬وقال ان أي انتقام ايراني لن‬
‫يكون قائما على أساس مبدأ ايران كمصدرة رئيسة للنفط وإنما سيكون‬
‫بوسعها خلق متاعب للوليات المتحدة في منطقة الخليج ( ‪ .‬قال هذا الكلم‬
‫في مقابلة مع مجلة أمريكية"‪. "5‬‬
‫وفي عام ‪ 1977‬تبنى زيادة أسعار النفط بنسبة ‪ ، %15‬كما تبنى عدم زيادة‬
‫انتاج النفط ‪.‬‬
‫فكيف تصمت المخابرات المريكية على تمرد عميل من عملئها تكفلت‬
‫بحمايته منذ ربع قرن ‪ ،‬ولقد كلفها الكثير ‪ ،‬وصار الوجود المريكي في بلده‬
‫قضية حياة أو موت ‪.‬‬
‫وكان الشاه مدركا لدور المخابرات المريكية وتورطها في أحداث بلده ‪.‬‬
‫)‪(5‬‬

‫هي ‪ .‬يو ‪ .‬اس ‪ .‬نيوز أندرورلد ريبورت ‪.‬‬

‫‪-232‬‬‫قال في مجلس خاص لبعض الزائرين المركيين أنه تلقى تقارير مفادها أنه‬
‫ربما كان المريكيون بالشتراك مع شركات النفط متورطين في اثارة‬
‫بعض الضطرابات الخيرة"‪. "6‬‬
‫وفي حديث للشاه مع مجلة )تايم( المريكية السبوعية انتقد وكالة‬
‫الستخبارات المركزية التي قال أنها بدأت منذ ‪ 15‬عام بإقامة اتصالت مع‬
‫المنشقين عنه للحتفاظ بنفوذ لدى أي واحد قد يتمكن من الحاطة به ‪..‬‬
‫وأضاف الشاه قائل اذا ترك العرش فإن ألوفا من الناس سيموتون في القتال‬
‫الذي سيتبع ذلك ‪ .‬واذا حدث ذلك فإنه يشعر بأن القوة الشيوعية في النهاية‬
‫ستفرض سيطرتها على ما سيكون بلدا مفلسا ومقسما"‪. "7‬‬
‫يتحدث الشاه عن المخابرات المريكية حديث المطلع العارف لسلوبها‬
‫ونهجها ‪ .‬فهي ل تلتزم في تعاملها مبدأ من المبادئ ول تتقيد بأية قاعدة من‬
‫قواعد الخلق ‪ .‬إن عقيدتها المصلحة وخلقها التآمر على أعز أصدقائها ‪،‬‬
‫ومن الخطوط العريضة لسياستها التعامل في كل بلد مع عدة أطراف لتبقى‬
‫مصالحها مضمونة مهما حصل من تغييرات وانقلبات ‪.‬‬
‫وقد بلغ الشاه الستين وليس له عشيرة أو حزب قوي يرثه عند هلكه ‪ ،‬وسئم‬
‫الشعب من حكمه ‪ ،‬وها هو يحاول التخلص منه ‪ ،‬ويبحث عن بديل له ‪..‬‬
‫وأقوى بديل معقول للشاه شيعة الخميني ل سيما والشعوب أخذت تطالب‬
‫بالسلم فليكن هذا السلم شيعيا أمريكيا عفوا لقد تحدثنا عن النتائج قبل‬
‫سرد الدلة والسباب‬
‫صحيفة )كريستيان سانيس مونيتور ( ترجمة الصحف‬
‫)‪(6‬‬
‫العربية ‪30/12/78‬‬
‫الترجمة عن الصحف العربية ‪. 21/11/78‬‬
‫)‪(7‬‬

‫‪-233‬‬‫مر معنا قبل قليل تصريح الشاه يتهم فيه وكالة المخابرات المريكية بأنها‬
‫وراء التخطيط للطاحة به ‪ ،‬وأن لها صلت قوية مع المعارضة ‪،‬‬
‫والخميني يقف على رأس المعارضة ‪.‬‬
‫فهل صحيح ما يقوله الشاه ‪ ،‬وكيف نجمع بين هذا القول وهالة الزهد‬
‫والتقوى التي أحيط بها الخميني ؟! ‪.‬‬
‫ونود أول أن نسوق هذه الفتوى التي أفتى بها الخميني في صدد حديث له‬
‫عن التقية ‪:‬‬
‫) واذا كانت ظروف التقية تلزم أحدا منا بالدخول في ركب السلطين ‪ ،‬فهنا‬
‫يجب المتناع عن ذلك حتى لو أدى المتناع الى قتله ‪ ،‬إل أن يكون في‬
‫دخوله الشكلي نصر حقيقي للسلم والمسلمين ‪ ،‬مثل دخول علي بن يقطين‬
‫‪ ،‬ونصير الدين الطوسي رحمهما ال"‪. ( "8‬‬
‫والخميني اذن قد اتخذ من الطوسي قدوة له ‪ ،‬والطوسي وزير المجرم‬
‫هولكو التتري ‪ ،‬وهو الذي سهل له مذبحة بغداد ‪ ،‬ويبدو ان النصر الحقيقي‬
‫للسلم _ كما يراه الخميني _ هو تذبيح المسلمين السنة ‪ ،‬وأضاف الخميني‬
‫قائل ‪:‬‬
‫) وطبيعي أن يسمح السلم بالدخول في أجهزة الجائرين اذا كان الهدف‬
‫الحقيقي من وراء ذلك هو الحد من المظالم أو أحداث انقلب على القائمين‬
‫بالمر ‪ ،‬بل إن ذلك الدخول قد يكون واجبا ‪ .‬وليس عندنا في ذلك خلف"‬
‫‪. ( "9‬‬

‫)‪(8‬‬
‫)‪(9‬‬

‫الحكومة السلمية للخميني ‪ ،‬ص ‪. 128‬‬
‫ولية الفقيه ص ‪. 143 _142‬‬

‫‪-234‬‬‫واذن فالخميني يرى أن التعامل والتعاون ومع أعداء السلم واجبا اذا كان‬
‫في ذلك مصلحة لمذهبه ‪ ،‬ولهذا أجاز خدمة الطوسي للغزاة التتار ‪.‬‬
‫وعلى هذه الساس ففي تعاون الخميني مع المخابرات المريكية مصلحة له‬
‫ولمذهبه الذي يبشر به ذلك لن سلح بلده كله منهم ‪ ،‬ولن اقتصاد بلده قائم‬
‫عليهم ‪ ،‬ولنهم حريصون على السلم الشيعي الذي يبشر به الخميني ‪،‬‬
‫وطريقة تعاملها مريحة فهي تسمح له أن يهاجمها ‪ ،‬وأن يصدر أشد‬
‫التصريحات ضدها كما يفعل ابن ملته النصيري حافظ السد ‪ ،‬وفي‬
‫المسرحية التي يمثلها النظام المريكي مع الدول التي تدين شعوبها بالسلم‬
‫لبد من تمثيل دور البطل ‪.‬‬
‫وبعد فتوى الخميني نستعرض بعض الخبار التي تكشف أبعاد هذا الخميني‬
‫‪.‬‬
‫‪ _1‬ذكرت وكالة النباء في ‪ 6/12/1978‬إن الوليات المتحدة المريكية‬
‫تسعى لجراء اتصالت مع الزعيم الديني المعارض آية ال الخميني ‪..‬‬
‫ولكن لم يعرف في هذا الحال ما اذا كانت اتصالت كهذه قد تمت فعل مع‬
‫المام الخميني ‪ .‬وقالت المصادر أن الحكومة المريكية بدأت محاولت‬
‫التصال هذه في أعقاب تحقيقات أجراها خبراء تابعون لها توصلوا الى‬
‫قناعة بأن العاهل اليراني يواجه مشكلت خطيرة ‪.‬‬
‫‪ _2‬نقلت بعض الصحف أن الملك حسين قابل الخميني للتوسط بينه وبين‬
‫الشاه ‪ ،‬ثم نفى الخميني هذه النباء وما كان منتظرا منه إل نفيها ‪ ،‬ثم نقلت‬
‫وكالة النباء قبل شهر أن الزعيم السوداني صادق المهدي قابل الخميني‬
‫موفدا من قبل البيت البيض ‪ ،‬ولم يكذب الخميني هذا الخبر أو يصدقه ‪.‬‬

‫‪-235‬‬‫‪ _3‬أرسل الشاه قبل ستة أشهر كتابا الى الحكومة العراقية يقول فيها ‪ :‬ان‬
‫الدور سيأتي على بغداد بعد طهران ‪ ،‬فالوليات المتحدة تحاول استبدال‬
‫النظمة في المنطقة عن طريق تحريك الصراعات المذهبية والدينية ‪ ،‬وقد‬
‫طلب الشاه في كتابه أن يراقب نشاط آية ال الخميني لن له صلت مع‬
‫المخابرات المريكية ‪.‬‬
‫وتقول أوساط البلط اليراني أن ) داريوس هومون ( وزير العلم‬
‫اليراني السابق _ الذي نشر مقال هاجم فيه الخميني متصل بالمخابرات‬
‫المريكية وكان هجومه هذا بإيعاز منها"‪. "10‬‬
‫وتحريك الصراعات المذهبية والدينية _ الذي جاء في الرسالة التي بعث‬
‫بها الشاه الى حكومة العراق _ تحدثت عنه كثير من الصحف الغربية ولهذا‬
‫فأمريكا تعمل على احتواء العمل السلمي ‪ :‬تارة عن طريق مساجد‬
‫الضرار ‪ ،‬وتارة عن طريق النظمة العسكرية ‪ ،‬ومن مصلحتها أن تبقى‬
‫الوضاع السياسية في العالم السلمي متوترة ‪ ،‬وتبنيها للرافضة يحقق لها‬
‫هذه المصلحة ‪.‬‬
‫‪ _4‬كيف وافقت الحكومة الفرنسية على أن تكون أراضيها ميدانا للتآمر‬
‫على صديقها الحميم محمد رضا بهلوى وبينهما كثير من المعاهدات‬
‫والتفاقات ؟! أما أن تسمح للخميني بالقامة في أرضها فهذا قد يكون‬
‫طبيعيا ول اعتراض عليه ‪.‬‬
‫ولكن السؤال ‪ :‬كيف سمحت للخميني أن يحرك اضطرابات ايران من‬
‫فرنسا رغم احتجاج السفارات اليرانية في مختلف الدول الوروبية ؟‪.‬‬
‫ترى هل توافق فرنسا على أن يقود عالم من علماء السنة المعارضة ضد‬
‫الدولة التي ينتسب‬
‫)‪(10‬‬

‫الحوادث العدد ‪. 29/12/1978 ،1156‬‬

‫‪-236‬‬‫إليها من داخل فرنسا ؟ ل نعتقد ذلك ‪ .‬وقبل يومين زار وفد من وزارة‬
‫الخارجية الفرنسية الخميني وعرضوا عليه استمرار القامة في فرنسا ‪ .‬إنه‬
‫كرم حاتم !! ‪.‬‬
‫نعود الى سياسة الوفاق بين أمريكا والتحاد السوفياتي ‪.‬‬
‫ل نظن أن حوادث ايران ستحدث خلل في سياسة الوفاق ‪ ،‬فالدولتان غير‬
‫مستعدتين لن يعرضا بعضهما للخطر من أجل مصالح لكل منهما في‬
‫ايران ‪ ،‬فالكرة الرضية واسعة ‪ ،‬وما يخسره أحدهما هنا يربحه هناك ‪.‬‬
‫تبادلت الدولتان النذارات بعدم التدخل في شؤون ايران الداخلية ثم اطمأن‬
‫كل منهما للخر ‪ .‬ان السوفيات يسيطرون على القرن الفريقي ‪ ،‬وحزب‬
‫توده داخل ايران ‪ ،‬وبوسعهم أن يحركوا ثوار ظفار واليمن الجنوبي وأن‬
‫يفجروا حوادث جديدة في اليمن الشمالي ‪.‬‬
‫والمريكان يملكون رومانيا ‪ .‬وخطر قد ينتقل الى بقية دول أوربا الشرقية ‪،‬‬
‫ويستطيعون تحريك المسلمين السنة داخل التحاد السوفياتى عن طريق‬
‫أنصارهم في ايران ‪ ،‬وقد يضطرون الى دعم سياد بري وتحريكه من جديد‬
‫عن طريق بعض النظمة الموالية لها في المنطقة ‪.‬‬
‫من الملحظ ان الخصمين متكافآن فل بد من مقايضة صفقة بصفقة والحل‬
‫الخير أن يتحرك المريكيون لنهاء الضطرابات في ايران بطريقة ل‬
‫تغضب السوفيات ‪ ..‬وقد بدأ المريكيون بالتحرك فشكل البيت البيض لجنة‬
‫لهذا الغرض برئاسة ) برزنسكي ( مستشار المن القومي للرئيس المريكي‬
‫كارتر وعضوية ) جورج بول ( وكيل وزارة الخارجية السبق لشؤون‬
‫الشرق الوسط و) ريتشارد هولمز (‬

‫‪-237‬‬‫الرئيس السابق لجهاز المخابرات المريكية وسفير الوليات المتحدة في‬
‫ايران ‪ ،‬وباشرت اللجنة مهمتها ‪.‬‬
‫أما التوقعات التي ستسفر عنها الحداث فل تخرج عن الطارين التالين ‪:‬‬
‫‪ _1‬استمرار الشاه اما بشخصه عن طريق شق المعارضة ‪ ،‬أو كما حصل‬
‫أيام مصدق ‪ ،‬أو عن طريق ابنه فيتنازل هو عن العرش ويقوم مجلس‬
‫وصاية في البلد ‪.‬‬
‫‪ _2‬أما الحتمال القوى فستكون في استمرار الفوضى في البلد حتى تأتي‬
‫الحكومة التي يريدها الخميني ‪ ،‬ويطبق ما وعد به أي النظام الشيعي ‪ ،‬ولن‬
‫يقبل السنة بهذا الوضع ‪ ،‬وهذا يعني قيام معارك طائفية ‪ ،‬وستتبنى أمريكا‬
‫موقف الشيعة وتدعمهم ‪.‬‬
‫والمهم ليس في بقاء الشاه أو رحيله بل المهم أن المنطقة أقبلت على مخطط‬
‫جديد سينفذه الشيعة ‪ ،‬وسيكون وجودهم في المنطقة أخطر من وجود‬
‫اسرائيل ‪ ،‬واذا بقي الشاه فسيكون بقاؤه الى حين تطييبا لخواطر أصدقائه‬
‫من حكام المنطقة أما حكمه عمليا فقد انتهى وبدأ حكم شيعة الخميني ‪.‬‬
‫وهذا الوضع الجديد يجب أن ينتبه المسلمون إليه ‪ ،‬وان يتحركوا ويخططوا‬
‫على أساس أن هناك خطرا جديدا يهدد العالم السلمي ‪.‬‬
‫اللهم إني قد بلغت فاشهد ‪.‬‬

‫‪-238-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫الوليات المتحدة المريكية والثورة اليرانية‬
‫مل الخميني وأنصاره الدنيا صراخا ضد الوليات المتحدة المريكية وكان‬
‫مما قالوا ‪:‬‬
‫_ أمريكا هي التي تدرب رجال )السافاك( وتمدهم بأجهزة التعذيب‬
‫والتنصت ‪.‬‬
‫_ أمريكا تستغل بترول ايران وسائر موارده القتصادية ‪ ،‬ثم تستغل هذه‬
‫الموارد في تمزيق المعارضة ودعم نظام الشاه ‪.‬‬
‫_ أمريكا وراء اضطهاد معظم شعوب العالم شرقية كانت أو غربية ‪.‬‬
‫ووعد الخميني بتقليم أظافر الوليات المتحدة ‪ ،‬وظن الناس أن هناك طحنا‬
‫وراء هذه الجعجعة ‪ ..‬وبعدما قامت جمهوريته فوجئ الناس بمواقف مغايرة‬
‫لما كان الثوار يتحدثون عنها ‪.‬‬
‫فالوليات المتحدة المريكية كانت في طليعة الدول التي سارعت في‬
‫العتراف بالنظام الجديد في طهران ‪.‬‬
‫ولم تلجأ الثورة الى اغلق سفارة الوليات المتحدة في طهران ‪ ،‬وفي حين‬
‫أغلقت السفارة السرائيلية ‪ ،‬والوليات المتحدة أشد خطرا من اسرائيل ‪،‬‬
‫ولولها لنهارت اسرائيل وغير اسرائيل ‪.‬‬
‫وعاد النفط اليراني يتدفق على مستودعات التخزين في الوليات المتحدة ‪،‬‬
‫وهذه ل تمانع من تقديمه لسرائيل ‪ ...‬كما عاد الجنرالت المريكان الى‬
‫أماكن عملهم‬

‫‪-239‬‬‫وقدرت بعض الصحف عدد الخبراء الذين لم يغادروا ايران بأكثر من سبعة‬
‫آلف خبير !!‬
‫إن مجريات الحداث تدفعنا الى وضع كثير من اشارات الستفهام حول هذه‬
‫الثورة وقائدها ‪ ،‬وبعض هذه الشارات وردت في تقريرنا السابق ) ايران‬
‫الى أين ؟ ( ‪ ،‬غير أن معظم السلميين الدعاة صعب عليهم أن يتصوروا‬
‫ارتباط هذا الخميني وثورته بالوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬وقد يتساءلون‬
‫باستغراب ‪:‬‬
‫هذا الخميني صاحب اللحية البيضاء الذي هز العالم بجرأته وشجاعته ‪ ..‬هذا‬
‫الخميني الذي طرح الشعار السلمي بكل عزة وإباء كيف يكون ذليل أمام‬
‫كارتر يتلقى منه الوامر والتعليمات ؟! ‪.‬‬
‫ومن جهة أخرى ‪ ،‬كيف يكون عميل للوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬وهو‬
‫الذي يهددها ويكيل لها التهامات ‪ ،‬وصحف وأجهزة اعلم الوليات‬
‫المتحدة تهاجمه وتهاجم ثورته وأنصاره ‪ ،‬وتنعتهم بأبشع النعوات‬
‫وأحطها ؟! ‪.‬‬
‫ويستمر بعض السلميين في استنكارهم لتهامنا للخميني قائلين ‪:‬‬
‫أليس من العرف السائد اتهام الجماعة السلمية بالعمالة لنجلترا أو‬
‫للوليات المتحدة المريكية ؟! ‪.‬‬
‫ونحب أول أن نلفت انتباه هؤلء الدعاة وغيرهم الى قضايا سريعة ‪ ،‬ثم‬
‫نمضي في وضع النقاط على الحروف وبسط ما عندنا من أدلة ‪ ،‬ومعاذ ال‬
‫أن نقول بما ل نعلم ‪ ،‬أما عن جرأة الخميني فجمال عبد الناصر كان أكثر‬
‫منه جرأة ضد الوليات المتحدة المريكية ‪.‬‬
‫ومنذ وصول عبد الناصر الى سدة الحكم وحتى هلكه ‪ ،‬وهو وأجهزة‬
‫إعلمه يهاجم‬

‫‪-240‬‬‫الوليات المتحدة ‪ :‬وأجهزة إعلم الوليات المتحدة وصحفها تهاجمه ‪ ،‬ثم‬
‫تبين أنه كان ممثل وأن ) مايلز كوبلند ( _ من كبار موظفي المخابرات‬
‫المريكية _ هو الذي ساهم في كتابة خطابه الذي هاجم فيه الوليات‬
‫المتحدة وأعلن عن شراء صفقة أسلحة من ) تشيكوسلوفاكيا( ‪.‬‬
‫ومن هنا نعلم أنه من الممكن أن يتظاهر زعيم من زعماء العالم الثالث‬
‫بعداوته للوليات المتحدة ‪ ،‬وتهاجمه صحف وأجهزة إعلم الوليات‬
‫المتحدة ويكون في الحقيقة عميل من عملئها ‪.‬‬
‫والعمالة للوليات المتحدة لها أشكال مختلفة منها ‪ :‬الرتباط الشخصي ‪،‬‬
‫ومنها ارتباط غير مباشر ‪ ،‬أو احتواء الوليات المتحدة لثورة من الثورات‬
‫عن طريق عدد من رجالت هذه الثورة ‪ ،‬وان كان البعض الخر ليعلم‬
‫بذلك ‪ ..‬والصورة التي تدور بأذهان بعض السلميين عن العمالة صورة‬
‫بدائية ساذجة ليس هذا موضع نقدها ‪.‬‬
‫وأخيرا لماذا يحيط بعض السلميين الخميني بهالة من الزهد والتقوى ‪..‬‬
‫ففي الباب الثاني ) الخميني بين التطرف والعتدال ( سردنا أدلة كافية تثبت‬
‫فساد عقيدته وسوء هويته وأنه عدو للسلم والمسلمين ‪ ،‬ثم سقنا في‬
‫تقريرنا السابق ) ايران الى أين ؟! ( فتواه بجواز العمالة للمستعمرين عندما‬
‫بارك جهد نصير الكفر الطوسي مع الكفرة الغزاة من التتار ‪ ،‬وتسائلنا عن‬
‫السر الذي جعل فرنسا تقبل باستضافته وتتركه يحرك ثورة ضد أعز‬
‫أصدقائها من قلب فرنسا ‪ ،‬وبقي لنا مثال واحد ‪:‬‬
‫لماذا مكث الخميني في العراق ثلثة عشرة عاما ‪ .‬وهو على هامش‬
‫الحداث ‪ ،‬ثم جاءته هذه البطولة والعنتريات بعد أن ساءت علقات الشاه‬
‫مع الوليات المتحدة المريكية وبعد أن راحت تبحث عن بديل له ؟! ‪.‬‬

‫‪-241‬‬‫وقبل أن نغادر هذه الشارات السريعة الى صلب الموضوع نحب أن‬
‫نطمئن إخواننا الى أن هناك اتصالت كثيرة جرت بين الخميني بالذات‬
‫وبين الدارة المريكية ‪ ،‬وهذه بعض الدلة ‪:‬‬
‫_ نقلت وكالة النباء من واشنطن في ‪ 12/2/1979‬تصريحا لكارتر قال‬
‫فيه أنه أجرى عدة اتصالت مع أبرز زعماء الثورة اليرانية فهل هو‬
‫صادق فيما ادعاه ‪ ،‬وهل الخميني من الذين أجرى اتصالت معهم ؟! ‪.‬‬
‫_ في ‪ 21/1/1979‬وصل ‪)0‬رامزي كلرك ( النائب العام المريكي‬
‫السابق باريس قادما من طهران وأجرى محادثات مع زعيم المعارضة‬
‫اليرانية الخميني ‪ ،‬ونقل له وجهة نظر الرئيس المريكي كارتر في‬
‫الحداث _ كما ذكرت وكالت النباء _ وقال عند وداع الخميني ‪:‬‬
‫) إن أملي كبير في أن تحقق هذه النتفاضة العدالة الجتماعية للشعب‬
‫اليراني ( ‪.‬‬
‫_ في لقاء للزعيم السوداني صادق المهدي مع مجلة المستقبل العدد ‪151‬‬
‫بتاريخ ‪ . 12/1/1980‬اعترف بأن الدارة المريكية وسطته في قضية‬
‫الرهائن وأنه زار الخميني لهذا الغرض وأضاف قائل ليست هذه هي المرة‬
‫الولى التي يتوسط فيها بين الدارة المريكية والخميني ‪ ،‬وسبق أن أشرنا‬
‫الى وساطة قام بها عندما كان الخميني في فرنسا"‪. "1‬‬
‫_ قال الدكتور ابراهيم يزدي وزير الخارجية اليرانية في حديث له مع‬
‫صحيفة ايانديغان اليرانية نقلته رويتر في ‪ 6/8/1979‬قال أن كارتر حذر‬
‫الخميني اذا لم يؤيد بختيار وجاء هذا التحذير ضمن رسالة نقلها مبعوثان‬
‫رئاسيان فرنسيان الى الخميني في منفاه‬
‫)‪(1‬‬

‫انظر ) ايران الى أين ؟ ( ‪.‬‬

‫‪-242‬‬‫في نوفل لوشاتو في فرنسا ‪.‬‬
‫المهم عندنا ليس مضمون الرسالة وإنما أن نثبت أن هناك رسالة من كارتر‬
‫للخميني نقلها مبعوثان رئاسيان فرنسيان ‪ ،‬واليزدي ل نتوقع منه أن يكشف‬
‫كل ما تضمنته الرسالة ‪.‬‬
‫_ ذكرت محطة تلفزيون ) ان‪.‬بي‪.‬سي( المريكية أن شيخ السلم راضي‬
‫الشيرازي أحد الشخصيات الدينية اليرانية قد عولج سرا في الوليات‬
‫المتحدة لمدة أربعة أشهر ‪.‬‬
‫وقالت المحطة أن الشيخ الشيرازي أصيب في حادث اعتداء على حياته في‬
‫يوليو الماضي حيث نقل للعلج الى الوليات المتحدة وعولج في مستشفى‬
‫بولية مينسوتا ‪.‬‬
‫وقال ناطق باسم الخارجية المريكية أنه ليس للشيرازي علقات بالمجلس‬
‫الثوري الحاكم في ايران ولكنه صديق للمام آية ال الخميني )!!( ‪.‬‬
‫ولم تذكر محطة التلفزيون ما اذا كان شيرازي قد غادر الوليات المتحدة أم‬
‫ل"‪. "2‬‬
‫فكيف تكون أمريكا أمينة على علج صديق الخميني في وقت احتجاز‬
‫الهائن ؟! ‪.‬‬
‫وكيف علمت أمريكا بأنه ليس من أعضاء المجلس الثوري علما بأن أسماء‬
‫أعضاء هذا المجلس سرية ؟! ‪.‬‬
‫)‪(2‬‬

‫واشنطن _ الوكالت _ ‪. 19/1/1980‬‬

‫‪-243‬‬‫لقاءات بروس لينجن مع الخميني‬
‫عقد بروس لينجن القائم بالعمال المريكي ثلث لقاءات سرية مع الخميني‬
‫في قم ‪ ،‬كما عقد لقاء رابعا في طهران خلل الزيارة الخاطفة التي قام بها‬
‫الخميني الى عاصمة بلده ‪ ،‬وكانت لقاءات قم في منتصف آب من عام‬
‫‪. 1979‬‬
‫وأسفرت هذه الجتماعات عن النتائج التالية ‪:‬‬
‫_ الضطرابات التي وقعت في الهواز تمخضت عن اضطراب في النتاج‬
‫النفطي اليراني أدى الى أزمة زيت الوقود ) الكيروسين ( فسارعت‬
‫الوليات المتحدة الى سد حاجة الحكومة اليرانية ‪ ،‬وجاء الكونغرس‬
‫ليكشف هذه الصفقة السرية ‪.‬‬
‫_ الثورة الكردية دفعت حكومة طهران الى استيراد قطع الغيار وأجهزة‬
‫الصيانة من الوليات المتحدة من أجل تشغيل الطائرات المقاتلة وطائرات‬
‫الهيلوكوبتر حاملة الجنود ‪.‬‬
‫وقالت صحيفة الوطن العربي الصادرة في باريس ‪ :‬أن أول لقاء بين يروس‬
‫والخميني في قم تم برفقة حراس الثورة ‪ ،‬وحمل الول ملفا عن حركة‬
‫العصيان الكردية وعن تمويل السوفيات لها ‪ ،‬وفي اللقاء الثاني حمل بروس‬
‫للخميني ترجمة لخطب كارتر التي تتناول كثيرا من النواحي الروحية‬
‫بالضافة الى الدفاع عن مبادئ حقوق النسان ‪.‬‬
‫وأضافت صحيفة الوطن أن الطائرات اليرانية استخدمت مطار مدريد‬
‫كمحطة استراحة وحيدة في طريق عودتها من الوليات المتحدة محملة‬
‫بقطع الغيار اللزمة بعد انقطاع دام ثمانية أشهر"‪. "3‬‬
‫)‪(3‬‬

‫الوطن العربي ‪ ،‬العدد ‪ ، 139‬في ‪. 11،17/10/1979‬‬

‫‪-244‬‬‫قد يكون في الخبر الخير مجال للقبول أو الرافض لن صحيفة من‬
‫الصحف انفردت بنشره ‪ ،‬أما نتائجه فلقد جاءت فعل موافقة لصيغة الخبر‬
‫الذي نشر ‪ ،‬فإيران كانت بأمس الحاجة الى قطع الغيار وأجهزة الصيانة من‬
‫أجل تشغيل الطائرات المقاتلة وطائرات الهيلوكوبتر حاملة الجنود ‪،‬‬
‫واعترف ابراهيم يزدي في مقابلة له مع وكالة السوشيتدبرس أن محادثات‬
‫جرت مع الحكومة المريكية حول حفظ وصيانة قسم من المعدات _ على‬
‫حد قوله _ التي لدى ايران ‪ ،‬وأن هذه القطع قد وصلت طهران فعل"‪. "4‬‬
‫لكن يزدي لم يكشف النقاب عن أي مستوى كانت هذه المحادثات ولم‬
‫يتطرق الى حقيقة اللقاءات التي تمت بين الخميني والقائم بالعمال‬
‫المريكي _ بروس _ !! ‪.‬‬
‫واذا كان هناك مجال لرفض الخبر الخير أو قبوله ‪ ،‬فليس هناك مجال‬
‫لنكار الوساطة التي تمت بين الدارة المريكية والخميني عن طريق‬
‫صادق المهدي أو عن طريق كلرك أو عن طريق مبعوثين من رئاسة‬
‫الجمهورية الفرنسية ‪ ،‬وبشكل أوضح أنها محادثات وليست وساطة ‪ ،‬وفي‬
‫هذه الخبار أدلة صريحة على أن هناك اتصالت بين الشيطان الرجيم‬
‫كارتر والزاهد والبطل _ كما يتصوره بعض من السلميين _ الخميني !‬
‫وننتقل الن الى عرض وثائق ثلث ‪:‬‬
‫الولى ‪ :‬تصريحات للشاه المخلوع ‪.‬‬
‫الثانية ‪ :‬صادرة عن شركاء الخميني الذين اختلفوا معه بعد نجاح الثورة ‪.‬‬
‫الثالثة ‪ :‬صادرة عن صحيفة الوطن الكويتية ‪.‬‬
‫)‪(4‬‬

‫طهران _ الوكالت في ‪. 5/7/1979‬‬

‫‪-245‬‬‫الوثيقة الولى ‪:‬‬
‫اعترافات الشاه ‪:‬‬
‫قال الشاه في مذكراته بأنه علم بوجود الجنرال هويزر بعد حضوره الى‬
‫طهران ببضعة أيام ‪ ،‬وهويزر هو نائب رئيس أركان القيادة المريكية في‬
‫أوروبا ‪ ،‬ضرورة تقتضيها طبيعة علقتنا مع الوليات المتحدة ‪ ،‬فإيران‬
‫عضو في حلف السنتو وتحركات هويزر كانت تعد سلفا ‪ ،‬ويتم التفاق‬
‫عليها مسبقا ‪ ،‬أما هذه المرة فلم يحدث شيء من ذلك على الطلق ‪ .‬فقد‬
‫أحيط وصوله الى ايران بسرية مطلقة ‪.‬‬
‫ومضى الشاه في حديثه ‪:‬‬
‫إن جنرالتي ما كانوا يعلمون شيئا عن زيارة هويزر ‪ ،‬وعندما انتشر خبر‬
‫زيارته قالت أجهزة إعلم السوفيات ‪:‬‬
‫ان الجنرال هويزر وصل الى طهران للقيام بانقلب عسكري ‪ .‬ومن باريس‬
‫تولت صحيفة ) النيويورك هيوالد _ تريبيون ( تصحيح الخبر فقالت كل ما‬
‫ينبغي أن نفعله هو أن نستبدل عبارة ) القيام ( بعبارة منع لتصبح مهمة‬
‫هويزر هي ) منع النقلب العسكري (‪.‬‬
‫وأضاف الشاه قائل ‪:‬‬
‫فهل كان خطر النقلب العسكري موجودا ؟ ل أعتقد ذلك ‪ ،‬فجنرالتي‬
‫ملتزمون بالقسم الذي أقسموه لحماية العرش والدستور ‪ .‬ولكن مخابرات‬
‫حلف شمال الطلسي ووكالة المخابرات المركزية لديهما ما يكفي من‬
‫المبررات للعتقاد بأن الدستور سيتعرض للنتهاك ‪ ،‬ولذلك فإنه من‬
‫الضروري تحييد الجيش اليراني ‪ .‬وهذا هو السبب الذي دفع‬

‫‪-246‬‬‫الجنرال هويزر للحضور الى طهران ‪ ،‬وأنا أعرف أن الجنرال هويزر كان‬
‫منذ فترة طويلة على اتصال بمهدي بازاركان ) المهندس الناجح الذي تزعم‬
‫حركة تحرير ايران التي كانت في الصل جزءا من الجبهة الوطنية ‪ ،‬الى‬
‫أن وجدت نفسها على خلف مع الجبهة بسبب تأكيد الجبهة على الشتراكية‬
‫(‪.‬‬
‫ثم قال الشاه ‪:‬‬
‫وعرض الجنرال هويزر عرضا غريبا على رئيس أركاني الجنرال قره‬
‫باغي ‪ ..‬هذا العرض هو ‪ :‬أن يلتقي مهدي بازار ) الذي عينه الخميني‬
‫رئيسا للوزراء بعد الطاحة بي ( ‪ ..‬وقد أخبرني الجنرال قره باغي بقصة‬
‫هذا العرض ‪ ،‬ول أحد يعرف ما حدث بعد ذلك ‪ ،‬ومهدي بازاركان‬
‫والجنرال هويزر هما الوحيدان اللذان يعرفان فيما اذا تمت ) طبخة ( من‬
‫وراء ظهور الجميع ‪ ..‬وكل ما أعرفه في هذا الصدد هو أن الجنرال قره‬
‫باغي استخدم نفوذه لقناع الضباط الذين تحت أمرته بعدم المشاركة في‬
‫الحداث التي حدثت بعد ذلك‬
‫وقد شاهدت هويزر مرة واحدة أثناء زيارته الغريبة لطهران ‪ ،‬لقد جاء‬
‫لزيارتي برفقة السفير المريكي سوليفان في آخر مقابلتي معه وكان‬
‫الشيء الوحيد الذي يدور في رأس الرجلين هو ‪ :‬معرفة في أي يوم وفي أي‬
‫وقت سأغادر طهران ‪.‬‬
‫وبقي الجنرال هويزر بضعة أيام في طهران بعد رحيلي عنها ) في ‪19‬‬
‫يناير ( ‪ ،‬وحيث أنه نجح في اقناع جنرالت الجيش اليراني بالتخلي عن‬
‫الدكتور شابور بختيار رئيس الحكومة الئتلفية التي شكلت لنقاذ البلد في‬
‫أوج محنتها ‪ ،‬فان كل ما تبقى له لتنفيذ مهمته هو‬

‫‪-247‬‬‫) قطع رأس الجيش اليراني ( ‪ .‬وتحقق له ما أراد ‪ ..‬فقد قتل الجنرالت‬
‫الكبار واحدا بعد آخر ‪ ،‬باستثناء الجنرال قره باغي فقد تمكن مهدي‬
‫بازاركان من إنقاذه ‪ ..‬وأثناء المحاكمة التي سبقت إعدام الجنرال ربيعي‬
‫رئيس أركان السلح الجوي اليراني ‪ ،‬سأله المحققون عن الدور الذي لعبه‬
‫الجنرال هويزر في طهران ‪ .‬فأجاب ‪:‬‬
‫لقد ألقى الجنرال هوزيزر ‪ ،‬بالمبراطور ‪ ،‬خارج هذا البلد ‪ ،‬كما يلقي‬
‫بالفأر الميت ‪.‬‬
‫وتحت عنوان فتش عن المركيين والبريطانيين قال الشاه بأنه اكتشف منذ‬
‫سنتين أن تصرف المريكيين مثير لقلقه فبعضهم كان ينصحني أن أعامل‬
‫الشعب بأسلوب ديمقراطي‪ ،‬وبعضهم كان يطالبني بالحزم والشدة ‪ ،‬ويركز‬
‫على دور سفيري الوليات المتحدة وبريطانيا ‪ ،‬ثم يسرد الشاه القصة‬
‫التالية ‪:‬‬
‫وهذا التضارب في الراء لم يكن المفاجئة الوحيدة لي من جانب الحلفاء‬
‫الذين وقفت الى جانبهم فترة طويلة ‪..‬فعندما أحرق المتظاهرون السفارة‬
‫البريطانية ‪ ،‬أرسلت أحد جنرالتي لمقابلة الملحق العسكري في السفارة ‪..‬‬
‫فاستقبله الملحق العسكري وهو يصيح في وجهه ) إنكم لم تستوعبوا حتى‬
‫الن بأن القضية ل يمكن أن تحل إل سياسيا ( ‪.‬‬
‫وهذا يعني بصريح العبارة أن بريطانيا كانت تتوقع مني أن أنحني أمام‬
‫ضغوط المعارضة ‪ .‬وقد أخبرني السيناتور محمد علي مسعودي في نهاية‬
‫ديسمبر أن ) جورج لمبراسكين ( السكرتير الول في السفارة المريكية‬
‫في طهران قال له ‪:‬‬

‫‪-248‬‬‫) سيقوم نظام جديد في طهران قريبا ( ‪.‬‬
‫وكان السكرتير على حق ‪ ..‬ففي ‪ 11‬يناير ‪ ،‬بعد الزيارة الغامضة التي قام‬
‫بها الجنرال هويزر الى ايران أعلن في واشنطن ل في ايران أنني على‬
‫وشك مغادرة طهران ‪ .‬وبعد ذلك بخمسة أيام فقط ‪ ،‬طرت بصحبة‬
‫المبراطورة الى المنفى"‪. "5‬‬

‫عن مجلة ) ناو ( البريطانية ‪ .‬ترجمة الصحف العربية‬
‫)‪(5‬‬
‫‪. 9/12/1979‬‬

‫‪-249‬‬‫الوثيقة الثانية ‪:‬‬
‫شهادة شركاء الخميني ‪:‬‬
‫من الحركات السياسية التي لعبت دورا رئيسيا في الطاحة بالشاه ‪ .‬الجبهة‬
‫الوطنية _ سنجابي _ وفدائيو خلق ‪ ،‬ومجاهدو خلق ‪ ..‬ثم اختلفوا مع‬
‫الخميني وأنصاره ‪ ،‬وقامت الصحفية هدى الحسيني بإجراء لقاءات معهم‬
‫فأدلوا بشهادات مهمة ‪ ،‬وننقل فيما يلي فقرات من هذا التقرير ‪.‬‬
‫قالت هدى الحسيني ‪:‬‬
‫) هؤلء الثوار الجدد يرفضون ثورة خميني باعتبارها _ في زعمهم _‬
‫ثورة بإيحاء أمريكي ‪ ،‬ويعتبرون أن أمريكا كانت وراء خلع الشاه ومجيء‬
‫الخميني ‪ .‬ويعطون إثباتات على ذلك ! ويبدأون قائلين ‪:‬‬
‫إن أمريكا جيمي كارتر منذ البدء ضد الشاه للسباب التالية ‪:‬‬
‫_ لقد كان الشاه على خلف مع الحزب الديمقراطي وأغلبية أعضاء‬
‫الكونغرس كانت ضده ‪ ،‬لنه كان يعتبر نفسه صقرا من صقور الوبيك ‪،‬‬
‫وهو الذي تزعم حملة رفع أسعار البترول ‪ .‬صحيح أن احتياجات أمريكا‬
‫للنفط اليراني لم تتعد ‪ . %5‬إنما دول أوروبا الغربية هي التي تتهم أمريكا‬
‫لن رفع أسعار البترول يمكن الشيوعيين من احراز انتصارات في الداخل‬
‫شبيهة بانتصارات الحزب الشيوعي اليطالي ‪.‬‬
‫ويضيف شركاء الخميني ‪ :‬أنه بعد انقلب الحبشة صارت أمريكا تفكر‬
‫بإيران وبكيفية أخذ المبادرة للمحافظة على مصالحها بعدما فقدت أكبر‬
‫قاعدة لها وهي أسمرا ‪ .‬ولن الشاه صار متقدما في السن وولي العهد ما‬
‫زال صغيرا جرى تغيير دستورى يجعل الزوجة‬

‫‪-250‬‬‫وصية عليه ‪ ) .‬أثناء الثورة كان الكثير من اليرانيين يعتقدون أن‬
‫المبراطورة فرح ديبا ستقوم بانقلب لعزل الشاه بمعاونة أردشير زاهدي‬
‫ورئيس الحكومة السابق أمير عباس هويدا ( إل أن تجربة الرجنتين أثبتت‬
‫أن امرأة ل تستطيع مواجهة الحكم في بلد كثير المصاعب ‪ ،‬فكان ل بد‬
‫للمريكيين أن يفكروا في البحث عن وضع يحافظون فيه على أنفسهم سواء‬
‫عبر أسرة بهلوى أو دونها المهم مصلحة أمريكا ‪ .‬ثم لحظ المريكيون‬
‫النشاط الشيوعي الذي بدأ يثبت وجوده عبر أعمال ارهابية منظمة ومتشعبة‬
‫ووجدوا أن التحاد السوفياتي هو المستفيد الوحيد من الوضع للحصول من‬
‫ايران على كل ما يريد خاصة الغاز ‪ .‬وجاء وضع أفغانستان والقرن‬
‫الفريقي واليمن الجنوبية حيث أحكم الحصار حول ايران وجعلها تحت‬
‫رحمة المد اليساري فكان ل بد من انقاذ الوضع ‪.‬‬
‫_ ويقول الثائرون الجدد على الشاه والخميني وأميركا ‪ ،‬أنه كان أمام‬
‫الوليات المتحدة عدة حلول ‪:‬‬
‫النقلب العسكري لم يكن مرغوبا من جانب الشعب اليراني فكان ل بد أن‬
‫يتم التغيير على مستوى شعبي في شكل ثورة تعتمد على التيار الغالب وهو‬
‫التيار الديني وبالتالي كان ل بد من البحث عن شخصية تصلح للقيام بهذا‬
‫الدور فكان الخميني حاضرا ‪ .‬ثم ان فرنسا لم تقبل إقامة الخميني في‬
‫أراضيها من تلقاء نفسها انما كان ذلك بعلم الشاه على أساس أن يضعوه‬
‫باستمرار في الصورة بالنسبة الى تحركات الخميني إل أن المريكيين‬
‫والفرنسيين أيضا لم يزودوا الشاه سوى بخبر واحد أساء إليه ‪ .‬زودوه‬
‫بنتيجة التصالت بين الخميني وكريم سنجابي وأوعزوا إليه بإلقاء القبض‬
‫على سنجابي ‪.‬‬

‫‪-251‬‬‫_ جاء قائد قوات الحلف الطلسي في أوروبا الى ايران حيث بقي طوال‬
‫شهر كانون الثاني ) يناير ( ‪ ،‬بعد تشكيل حكومة شابور بختيار ‪ ،‬ليقنع الشاه‬
‫بالسفر المؤقت ويقنع الجيش بعدم القيام بانقلب ‪ ،‬بل بتأييد بختيار ‪ ،‬وتم‬
‫استخدام بختيار لخراج الشاه ‪.‬‬
‫_ بعدما كان المريكيون يعلنون تأييدهم للشاه حتى آخر لحظة ‪ .‬امتنعوا عن‬
‫استقباله ‪ ،‬ولم يتصل به كارتر منذ غادر ايران حتى سفره الى جزر‬
‫البهاماس ‪.‬‬
‫_ عام ‪ 1953‬أجهض المريكيون ثورة مصدق لنهم كانوا بحاجة الى الشاه‬
‫‪ ،‬اليوم كان باستطاعتهم أن يجهضوا هذه الثورة لو أنها ضد مصالحهم ‪.‬‬
‫_ امتناع المريكيين من مراقبة ابراهيم يزدي يعني أنه غير محتاج لرقابة‬
‫ويعني أنهم يعرفون الشخصيات المؤثرة ‪.‬‬
‫_ بمجرد نجاح الثورة أعلن قائد الجيش أنه ل بد من عودة الخبراء‬
‫المريكيين ‪ ،‬وأن النفط سيعود ضخه لدول الغرب بما فيها أميركا ‪ .‬وعندما‬
‫وقع الهجوم على السفارة المريكية انتقل ابراهيم يزدي نفسه لفك الحصار‬
‫عنها _ قائد الجيش المقصود محمد ولي قرني _ ‪.‬‬
‫_ دفع الخبراء المريكيون أجار ثلثة أشهر مسبقا عن منازلهم لدى‬
‫مغادرتهم ايران ‪.‬‬
‫_ كان هناك محاولة لسحق حركة الخميني ليل ‪ 11‬شباط _ فبراير الماضي‬
‫_ لكن وقعت أمور غير مفهومة حتى الن أفشلت المحاولة ‪ .‬ثم أعقب ذلك‬
‫اعلن الجيش اليراني بوقوفه على الحياد ‪.‬‬

‫‪-252‬‬‫هذا العلن غير مجرى المور ثم صدرت أوامر وتعليمات للجيش‬
‫بالتخلي عن السلح ‪ ،‬وشملت هذه الوامر أيضا العناصر المكلفة بالحفاظ‬
‫على السفارات ‪.‬‬
‫_ لم يركز كارتر على حقوق النسان إل في ايران ‪ ،‬وكان الشاه قد صرح‬
‫مرة أن دولتين تعملن ضده هما أميركا وليبيا ‪.‬‬
‫انتهت اعترافات شركاء الخميني في الثورة الحوادث ‪ 1171 :‬تاريخ‬
‫‪. 13/4/1979‬‬

‫‪-253‬‬‫الوثيقة الثالثة ‪:‬‬
‫كشفت صحيفة الوطن الكويتية عن أسرار فشل محاولة عسكرية دبرها‬
‫الجيش اليراني تستهدف سحق حركة الخميني وكانت مقررة ليل ‪ 11‬شباط‬
‫‪.‬‬
‫قالت الوطن في تقرير سري لها نقل عن سفير لدولة من دول أوروبا‬
‫الغربية في بيروت ‪:‬‬
‫) إن الوليات المتحدة بالتحديد هي التي طلبت من كبار قادة الجيش‬
‫وجنرالته اتخاذ هذا الموقف في اللحظة الخيرة ‪ ..‬وأن الخارجية المريكية‬
‫أبلغت سفيرها في طهران ) سوليفان( أن يسعى بالسرعة القصوى الى اقناع‬
‫كبار الجنرالت بعدم القدام على أية خطوة تصعيدية واعلن جانب الحياد‬
‫في الخصومات السياسية ‪.‬‬
‫فعل وبعد ثورة سلح الطيران ‪ ،‬أمر الجنرال قره باغي في بيان لقواده‬
‫بالعودة الى ثكناتها وتفادي المزيد من العنف وإراقة دماء جديدة ‪ ،‬وفي اليوم‬
‫نفسه _ ‪ 14‬شباط الماضي _ اجتمع كبار الجنرالت وقادة الجيش وأصدروا‬
‫بيانا جاء فيه ‪:‬‬
‫) للحيلولة دون انتشار الفوضى ولمنع إراقة الدماء قرر المجلس العلى‬
‫للجيش الحتفاظ بحياده ‪ ،‬بمنأى عن الخصومات السياسية الحالية ‪ ،‬ولهذا‬
‫السبب يعطى أمرا لكافة الجنود بالعودة الى ثكناتهم ووحداتهم ( ‪.‬‬
‫وقال السفير أن سبب هذا الجراء خطورة استمرار الصراع بين الجيش‬
‫والشعب ‪ ،‬والخوف من تغلغل اليساريين المتطرفين واستفادتهم من الصراع‬
‫القائم بين الجيش وأنصار الخميني ‪ ،‬والحتفاظ بقوة الجيش ليلعب دورا‬
‫مستقبليا كذلك الدور الذي لعبه ) سوهارتو ( في أندونيسيا والجنرالت في‬
‫تشيلي بعد أن أطاحوا بالرئيس التشيلي الراحل‬

‫‪-254‬‬‫) سلفادور اليندى ( ‪ .‬وأضاف السفير الغربي ‪ :‬أن النقلب العسكري تلجأ‬
‫إليه الوليات المتحدة إذا أفلت أمر الثورة من يدها وعجزت عن احتوائها"‬
‫‪. "6‬‬
‫وقفات عند هذه الوثائق ‪:‬‬
‫عندما نسوق فقرات من مذكرات الشاه التي نشرها ل يعني ذلك أننا نصدق‬
‫كل ما قاله ‪ .‬لقد زعم الشاه أن حكمه ديمقراطي ‪ ،‬وأنكر الجرائم التي‬
‫ارتكبها ) السافاك ( ‪ ،‬وكان كاذبا في هذا كله ‪ ،‬أما حديثه عن الوليات‬
‫المتحدة المريكية ‪ ،‬ودورها في الثورة التي أطاحت به ففيه عبرة لكل حاكم‬
‫خائن يربط مصيره بمصير حزب من أحزاب الوليات المتحدة ‪ ،‬ويترك‬
‫لسادة البيت البيض الحبل على غاربه يصولون ويجولون في بلده وهو ل‬
‫يعصي لهم أمرا ‪ ،‬ول يرد لهم طلبا ‪.‬‬
‫وادارة كارتر صممت على خلع الشاه وطرده من ايران لنه بدأ يحاول‬
‫الخروج عن الدور المرسوم له وراح يتحداها في قضية رفع أسعار النفط ‪،‬‬
‫ولنه على خلف مع الحزب الديمقراطي _ حزب كارتر _ وصديق حميم‬
‫لقادة الحزب الجمهوري _ انظر الوثيقة الثانية وتقريرنا السابق ايران الى‬
‫أين _ ‪.‬‬
‫وقضية خلع الشاه كانت مدار خلف بين الحزبين ‪.‬‬
‫فكارتر ومساعدوه أعربوا عن وجهة نظرهم صراحة وأيدوا نظام الخميني‬
‫بدون تحفظ وإليكم بعضا من مواقفهم ‪:‬‬
‫)‪ (16‬الوطن ‪18/3/1979‬‬

‫‪-255‬‬‫_ نشرت التايم في ‪ 5‬مارس ‪ 1979‬تصريحا للرئيس المريكي كارتر رد‬
‫فيه على معارضيه فكان مما قاله ‪:‬‬
‫) ان الذين يطلبون من الوليات المتحدة أن تتدخل بشكل مباشر لوقف‬
‫الحداث مخطئون ول يعرفون الحقائق القائمة في ايران ( ‪.‬‬
‫وبمناسبة الهجوم على السفارة المريكية في اليام للثورة قال كارتر ‪:‬‬
‫) ان حكومة الدكتور بازرجان كانت متعاونة للغاية في تأمين سلمة الرعايا‬
‫المريكيين مما يشجع على استمرار المل بقيام تعاون سليم وفعال مع‬
‫القيادة اليرانية الجديدة ‪ .‬وأضاف قائل ‪:‬‬
‫) أننا سنحاول العمل بطريقة وثيقة مع الحكومة القائمة في ايران ‪ .‬وقد سبق‬
‫أن أجرينا اتصالت مع أبرز زعمائها )!!( منذ بعض الوقت"‪. ( "7‬‬
‫_ وفي حديث لوزير الدفاع المريكي ) براون ( مع ) سي‪.‬بي‪.‬اس( وصف‬
‫حكومة بازركان بأنها متعاونة جدا ‪ ،‬وباستطاعة المريكان أن يقيموا معها‬
‫علقات ودية ‪.‬‬
‫تاريخ المقابلة ‪. 25/2/1979‬‬
‫_ وقدم مساعد وزير الخارجية المريكية ) هارولد ساوندرز ( تقريره ألقاه‬
‫أمام لجنة شؤون الشرق الوسط قال فيه ‪:‬‬
‫) ان المصالح المريكية لم تتغير في ايران ‪ ،‬ولنا مصلحة قوية في أن تبقى‬
‫ايران دولة حرة مستقرة ومستقلة ( ‪.‬‬
‫)‪(6‬‬

‫واشنطن الوكالت في ‪. 12/2/1979‬‬

‫‪-256‬‬‫فعل ان مصالح أمريكا لم تتغير في ايران ‪ ،‬والدارة المريكية من أعرف‬
‫الناس بمصالحها وهي التي تعبد مصالحها وذاتها ‪ ،‬ولو تعرضت مصالحها‬
‫للخطر لما صمتت ولما قالت على لسان رئيسها ‪:‬‬
‫ان الذين يطلبون من الوليات المتحدة أن تتدخل بشكل مباشر لوقف‬
‫الحداث مخطئون ول يعرفون الحقائق القائمة في ايران ‪.‬‬
‫أما قادة الحزب الجمهوري فشنوا حملة عنيفة ضد كارتر ‪ ،‬واتهموه بخيانة‬
‫الشاه والغدر به ‪ ،‬ووصف ) جورج بوش ( كارتر بالنفاق وقرأ عبارات من‬
‫الخطاب الذي ألقاه كارتر عندما استقبل شاه ايران في أول زيارة قام بها‬
‫الخير لمريكا بعد نجاح كارتر ‪:‬‬
‫) إني فخور بصداقتك لنك حولت ايران الى جزيرة أمان ‪ ،‬ولنك حميت‬
‫الديمقراطية ( ‪.‬‬
‫وعلق بوش على هذا الكلم قائل ‪ :‬ان كارتر في ذلك الحين كان قد أعطى‬
‫كلمة السر للمخابرات المركزية بأن تبدأ بتدمير سلطة الشاه ‪.‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن جورج بوش خدم في المخابرات المركزية ويعرف‬
‫خفايا أمورها"‪. "8‬‬
‫ووقعت معركة عنيفة بين وزير خارجية الوليات المتحدة السابق كيسنجر‬
‫وبريجنسكي مستشار كارتر لشؤون المن القومي ‪ ،‬واتهم الول الخير‬
‫بالتآمر على شاه ايران ‪ ،‬وندد بموقف كارتر ومساعديه من الشاه الذي خدم‬
‫سياسة الوليات المتحدة أكثر من ثلثين سنة ‪.‬‬
‫)‪ (8‬الحوادث العدد ‪ 1163‬تاريخ ‪. 16/2/1979‬‬

‫‪-257‬‬‫ونعود الى اعترافات الشاه لنستخرج منها النتائج التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬زيارة الجنرال هويزر نائب رئيس أركان القيادة المريكية في أوروبا‬
‫لطهران قبيل رحيل الشاه بقليل تمت فعل ‪.‬‬
‫تحدث عنها الشاه في مذكراته ‪ ،‬وتحدث عنها شركاء الخميني في الوثيقة‬
‫الثانية وقالوا أنه بقي طوال شهر كانون الثاني ‪ .‬وتحدثت الصحف ووكالت‬
‫النباء عن وجوده في ايران في تلك الفترة ‪.‬‬
‫‪ _2‬فعل _ كما قال الشاه _ أعلن في واشنطن في ‪ 11‬يناير أن الشاه على‬
‫وشك مغادرة ايران ‪ ،‬وتناقلت وكالت النباء هذا الخبر في حينه فكيف جاء‬
‫العلن من الدارة المريكية وليس من بلط الشاه وأجهزة اعلمه ؟! ‪.‬‬
‫‪ _3‬ان قاصمة ظهر الشاه كانت في ) تحييد الجيش ( ‪ ،‬فالجيش اليراني من‬
‫أقوى جيوش الشرق الوسط ‪ ،‬وطاعته للشاه كانت مطلقة ‪ ،‬ول ينافس الشاه‬
‫في هذه الطاعة إل الدارة المريكية ‪.‬‬
‫ولقد قررت قيادة الجيش سحق حركة الخميني ‪ ،‬وحددت موعدا لذلك تاريخ‬
‫‪ 11‬شباط‪.‬‬
‫وجاء هذا التحديد على لسان السفير الغربي في حديثه مع الوطن في‬
‫‪. 18/3/1979‬‬
‫كما جاء التحديد على لسان شركاء الخميني في حديثهم مع الحوادث بتاريخ‬
‫‪. 13/4/1979‬‬
‫كما جاءت الشارة إليه في تصريحات الشاه ‪ ،‬وكان الجيش قادرا على حسم‬
‫الموقف ‪ ،‬بل كان بوسع أي ضابط طيار أن يسقط طائرة الخميني يوم‬
‫وصوله الى طهران ‪ ،‬وهذا أقل ما كان منتظرا في تلك الفترة ‪.‬‬

‫‪-258‬‬‫وأجمعت الوثائق الثلث أن الجنرال هويزر كان وراء تحييد الجيش ‪ .‬علما‬
‫بأن هذه الوثائق صادرة عن جهات سياسية مختلفة من حيث التجاه ‪ ،‬ومن‬
‫حيث الزمن ‪ ..‬فأصحاب الوطن وشركاء الخميني من ألد أعداء الشاه ‪.‬‬
‫ليس من المصادفات أن تجتمع جهات سياسية ليست على رأي وعقيدة‬
‫واحدة نقول ‪ :‬أن تجتمع على اتهام الدارة المريكية ‪ ،‬وأن يكون هذا‬
‫التهام معقول ومقبول عند من كان يتابع أحداث المرحلة التي سبقت‬
‫انتصار ثورة الخميني ‪.‬‬
‫‪ _4‬قال الشاه ‪ :‬إن هناك اتصالت جرت بين ) هويزر ( ‪ ،‬والدكتور‬
‫بازركان ‪ ،‬وكانت هذه التصالت من وراء ظهر الشاه ‪ ،‬وعن طريق‬
‫الجنرال قره باغي ‪ ..‬وأضاف الشاه قائل ‪:‬‬
‫وأنا أعرف أن الجنرال هويزر كان منذ فترة طويلة علىاتصال بمهدي‬
‫بازركان ‪ .‬ثم قال ‪:‬‬
‫) ‪ ..‬ول أحد يعرف ما حدث بعد ذلك ‪ ،‬ومهدي بازركان والجنرال هويزر‬
‫هما الوحيدان اللذان يعرفان فيما ذا تمت _ طبخة _ من وراء ظهور الجميع‬
‫(‪.‬‬
‫وقال أيضا ‪ :‬أن السيناتور محمد علي مسعودي أخبره أن ) جورج‬
‫لمبراسكيس ( السكرتير الول في السفارة المريكية في طهران قال له ‪:‬‬
‫) سيقوم نظام جديد في طهران قريبا ( ‪.‬‬
‫انتهى كلم الشاه ‪.‬‬

‫‪-259‬‬‫وفعل قام نظام جديد في طهران ‪ ،‬وكان الدكتور مهدي بازركان رئيسا‬
‫لول حكومة وما زال من كبار أعضاء مجلس الثورة ‪ ..‬ولعب بازركان‬
‫دورا مهما في عودة علقات ايران مع الوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬وفي‬
‫عهده استمر التمثيل الدبلوماسي بين البلدين ‪ ،‬وعاد تصدير النفط الى‬
‫الوليات المتحدة ‪.‬‬
‫وننقل فيما يلي ‪ :‬تصريحا لبازركان كان يتحدث فيه عن موقف بلده من‬
‫الوليات المتحدة ‪.‬‬
‫وحديثا له مع إذاعة طهران يتحدث عن رأيه بالغرب ‪ ..‬ووثيقة صادرة عن‬
‫الطلبة الذين احتجزوا الرهائن وعثروا على وثائق في السفارة المريكية ‪،‬‬
‫ومنها وثيقة تدمغ بازركان ‪ ،‬وتكشف عمالته للوليات المتحدة ‪ ،‬ولكن‬
‫الخميني تدخل لصالح شريكه بازركان فصمت الطلبة ‪:‬‬

‫‪-260‬‬‫موقف بازركان من الوليات المتحدة‬
‫جاء في حديث لبازركان مع صحيفة ) نيويورك تايمز ( ) أعرب رئيس‬
‫الوزارء اليراني عن عزم حكومته على الستمرار في علقتها الطيبة مع‬
‫الوليات المتحدة ‪ ،‬وأبدى مجددا أسفه للهجوم الذي تعرضت له السفارة‬
‫المريكية في طهران يوم الربعاء الماضي وبالنسبة لتصدير النفط‬
‫اليراني قال بازركان ‪ :‬إن بلده سوف تستأنف تصديره قريبا الى جميع‬
‫أنحاء العالم بما في ذلك الوليات المتحدة المريكية"‪. ( "9‬‬
‫الغرب هو الذي صنع إيران‬
‫أدلى الدكتور مهدي بازركان رئيس الوزراء اليراني في حديث أذاعه‬
‫الراديو الحكومي قال فيه ‪:‬‬
‫) إن جوهر الوجود اليراني كدولة قد تولد من اتصالنا مع الغرب ‪ ،‬وإنه‬
‫لمما يتنافى مع المبادئ الشرعية السلمية تدمير كل ما هو أجنبي ( ‪.‬‬
‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫) إن سيدنا محمدا صلى ال عليه وسلم لم يعارض مطلقا الغرب أو أي شيء‬
‫غير عربي ‪ ،‬فالنبي والسلم منزهان عن الهواء ( ‪.‬‬
‫وقال أيضا ‪:‬‬
‫) وأنه فيما عدا القصائد الفارسية القديمة للفردوس فإنه ل توجد أية فكرة‬
‫عن القومية ‪ ،‬وقد ظهر مفهوم المة والشعب الواحد فقط بعد تبلور الغرب (‬
‫‪.‬‬

‫)‪ 19/2/1979 (9‬ترجمة الصحف العربية‬

‫‪-261‬‬‫وقال ‪:‬‬
‫أنه يتعين تطوير رؤية اسلمية جديدة في إهاب غربي ‪ .‬واستطرد قائل ‪:‬‬
‫إننا ل نستطيع أن نغلق أبوابنا أمام كل فكرة أجنبية ‪ .‬وأعاد بازركان‬
‫للذهان أيام دراسته عندما كان الجلوس على كرسي يعتبر تشبها بالغرب‬
‫وضد السلم ‪ .‬وأضاف أن دراسته بالخارج كانت تعد أيضا شيئا ضد‬
‫التقاليد والسلم ‪.‬‬
‫ويعتبر تصريح بازركان متباينا في مواجهة الحكام القاطعة التي أصدرها‬
‫المام الخميني ضد الغرب ومساوئه ‪ .‬وكان الخميني قد صرح منذ ثلثة‬
‫أيام في مدينة قم بقوله ‪:‬‬
‫) يجب أن تنقطع صلتنا بالغرب"‪. ( "10‬‬
‫حركة الحرية عميلة للوليات المتحدة‬
‫ظهر اثنان من الطلب على التلفزيون اليراني في ‪ 7/2/1400‬وقال أنه‬
‫تم العثور على وثائق في السفارة ربطت بين منظمة تدعى ) حركة‬
‫الحرية ( _ كان الدكتور بازركان أحد مؤسسيها _ وبين الوليات المتحدة ‪.‬‬
‫ووجه الدكتور بازركان وزعيمان آخران بالحركة رسالة الى المدعي العام‬
‫السلمي وصفوا فيها المزاعم بأنها ل أساس لها من الصحة وطالبوا‬
‫بإجراء تحقيق ومحاكمة الطلب‪.‬‬
‫وأصدر الطلبة فيما بعد بيانا تراجعوا فيه عن دعوى زميلهما علما بأن‬
‫الطالبين قال بأن‬

‫باريس _ ا ف ب ) أي وكالة فرانس برس ( _ رويتر‬
‫)‪(10‬‬
‫_ ي ب ‪. 12/9/1979‬‬

‫‪-262‬‬‫لديها أدلة على ارتباط حركة الحرية بالوليات المتحدة ‪ ،‬ويظن أن الخميني‬
‫تدخل في المر لحساب بازركان ‪.‬‬
‫ومن الجدير بالذكر أن زعماء هذه الحركة هم ‪:‬‬
‫‪ _1‬الدكتور مهدي بازركان رئيس الوزراء السابق ‪.‬‬
‫‪ _2‬حسن نزيه نقيب المحامين والمدير العام لشركة النفط الوطنية اليرانية‬
‫سابقا ‪.‬‬
‫‪ _3‬المهندس عزت ال سحابي عضو مجلس الخبراء الدستوري ‪ .‬ومن‬
‫المفيد بالذكر أن بازركان أتم دراسته الهندسية في فرنسا على نفقة الشاه‬
‫رضا بهلوى الخاصة"‪. "11‬‬
‫وخلصة القول ‪:‬‬
‫قالت أجهزة اعلم السوفيات ‪ :‬إن الجنرال ) هويزر ( وصل الى طهران‬
‫للقيا بانقلب عسكري ‪ .‬ومن باريس تولت صحيفة ) النيويورك هيرالد‬
‫تريبيون ( تصحيح الخبر فقالت كل ما ينبغي أن نفعله هو أن نستبدل عبارة‬
‫) القيام ( بعبارة ) منع ( لتصبح مهمة هويزر هي ) منع النقلب‬
‫العسكري ( أي تحييد الجيش ‪.‬‬
‫وقال الشاه ‪ :‬ان هويزر كان على اتصال مع بازركان منذ مدة طويلة ‪،‬‬
‫واتصل به خلل زيارته لطهران _ أي قبيل رحيل الشاه بقليل _ ‪.‬‬
‫وجاء الطلبة الذين احتجزوا الرهائن فأكدوا للمل في ‪ 7/2/1400‬أن‬
‫بازركان وحركته ) حركة الحرية ( كانوا على صلة مع الوليات المتحدة‬
‫المريكية حسب وثائق‬
‫)‪(11‬‬

‫نيوزويك ‪. 17/2/1979‬‬

‫‪-263‬‬‫عثروا عليها في السفارة ‪ ،‬وصمت الطلبة بعد تدخل الخميني ل يغير من‬
‫الحقيقة التي قيلت من على شاشة التلفزيون اليراني ‪.‬‬
‫وثبت من خلل الدلة التي سقناها أن محادثات قد جرت بين الخميني‬
‫والدارة المريكية سواء كانت بشكل مباشر أو غير مباشر ‪.‬‬
‫وسمعنا بعض السلميين يقول ‪ :‬نعم حصل تدخل أمريكي ولكن لصالح‬
‫بختيار والجواب أن الدلة التي بين أيدينا تثبت أنه لصالح الخميني‬
‫وثورته ‪ ،‬ومن كان يملك مناقضة لما نقول فليتفضل ‪.‬‬
‫من أفواههم ندينهم‬
‫لو سلمنا جدل برأي القائلين ببراءة الخميني من أي ارتباط خارجي فهل‬
‫تكفي هذه البراءة للقول بأن الثورة كلها مستقلة ول صلة لها بالوليات‬
‫المتحدة المريكية ‪.‬‬
‫والجواب ‪ :‬ل بد من معرفة أحوال أعمدة الحكم في ايران كرئيس‬
‫الوزراء ‪ ،‬والوزراء ‪ ،‬وقادة الجيش وكبار ضباطه ‪ ،‬واليات والمراجع‬
‫الدينية وأعضاء المجلس الثوري والمجلس الستشاري ‪ ،‬فإن كان معظمهم‬
‫ملوثا فهذا يعني أن الثورة ملوثة ‪.‬‬
‫وسنتقصى في هذا البحث أحوال بعض أعمدة الحكم ‪ ،‬ونحكم عليهم ل من‬
‫خلل شهادة أنصار الشاه أو بعض النظمة المعادية لثوار الخميني ‪ ..‬وإنما‬
‫سنحكم عليهم من خلل شهادات المسؤولين في الحكم ‪ ،‬وما أذيع عنهم‬
‫رسميا في أجهزة العلم لطهران ‪ ،‬فإن كان ما قيل عنهم صحيحا فيكون‬
‫هذا حكم على الثورة كلها ‪ ،‬وإن كان ما قيل عنهم كذبا فهذا يعني أن أجهزة‬
‫اعلمهم تقوم على الكذب ‪ ،‬وتصريحات آياتهم وكبار‬

‫‪-264‬‬‫المسؤولين فيهم كاذبة ‪ ،‬وأن الثورة كلها تقوم على سواعد كاذبة فاجرة‬
‫والعياذ بال وهذان أمران أحلهما مر ‪.‬‬
‫أما الخميني فلقد تقدم به السن ‪ ،‬وكثرت أمراضه وعلى رأسها مرض‬
‫القلب ‪ ،‬وصار على حافة قبره _ كما يقال _‪ ،‬وسيمارس الحكم من خلل‬
‫مجلس الوزراء والمجلس الثوري أي من خلل الشخصيات التي سنتحدث‬
‫عنها فيما يلي ‪:‬‬
‫ثلثة وزراء من عملء السافاك‬
‫طهران _ وكالت ‪ :‬وجهت تهمة بصورة غير مباشرة أمس الى ‪ 3‬وزراء‬
‫بأنهم كانوا عملء للبوليس السري السابق ) السافاك ( بالرغم من دفاع‬
‫رئيس الوزراء اليراني مهدي بازركان عنهم ‪.‬‬
‫ونسبت ) فرانس برس ( الى تقارير غير مؤكدة أن الوزراء الثلثة هم ‪:‬‬
‫‪ _1‬رضا صدر وزير التجارة ‪.‬‬
‫‪ _2‬محمد آيزادي وزير الزراعة ‪.‬‬
‫‪ _3‬كاظم سامي وزير الصحة ‪.‬‬
‫وأشارت الى احتمال تنحيتهم من خلل عملية تعديل شامل للوزارة ‪.‬‬
‫ووصفت صحف طهران النباء وردود الفعل عليها بأنها ) فضيحة ("‪"12‬‬
‫‪.‬‬
‫وفعل تم إبعاد الوزراء الثلثة ‪.‬‬
‫)‪(12‬‬

‫الوكالت ‪. 28/10/1979‬‬

‫‪-265‬‬‫سافاك في مكتب الخميني‬
‫اعتقل ثلثة أشخاص بتهمة التجسس داخل اللجان الثورية التابعة للخميني ‪،‬‬
‫وصرح مصدر مسؤول في دائرة أركان الحرس الثوري قولها أن أحد‬
‫المعتقلين يعمل في دائرة التلكس التابعة لمقر الخميني ‪ ،‬والثنين الخرين‬
‫كانا من عملء السافاك"‪. "13‬‬
‫والسؤال المطروح ‪ :‬هل كان اعتقالهم بسبب خلف بينهم وبين خصوم لهم‬
‫في اللجان كانوا يعرفون أمرهم أم أنهم فعل كانوا مجهولين من قبل‬
‫اللجان ؟! ‪.‬‬
‫حزب الجمهورية السلمي عميل للوليات المتحدة‬
‫بعث حجة السلم علي طهراني _ وهوعالم ديني ذو نفوذ في مشهد _‬
‫رسالة الى المام الخميني اتهم فيها ثلثة من كبار الزعماء الدينيين‬
‫اليرانيين ومن بينهم آية ال محمد بهيشتى سكرتير مجلس الثورة بأنهم‬
‫على علقة بالوليات المتحدة وبأنهم يسعون الى الستيلء على السلطة ‪.‬‬
‫ويتهم حجة السلم _ في هذه الرسالة التي نشرتها صحيفة ) الجمهورية‬
‫السلمية ( في ‪ _ 19/1/1980‬آية ال بهيشتى وكذلك آية ال هاشم‬
‫راسفينجاني وزير الداخلية وعلى خامنائي امام المسجد الكبير في طهران‬
‫بمحاولة الستيلء عل الحكم بترشيح علء الدين فارس لتمنثيل حزب‬
‫الجمهورية السلمي في انتخابات الرئاسة ‪.‬‬
‫وقال العالم الديني أنه يتعين أن يكشف الطلبة السلميون عن الوثائق التي‬
‫في حوزتهم‬
‫)‪ (13‬كونا ‪. 16/4/1979‬‬

‫‪-266‬‬‫والتي عثروا عليها في السفارة المريكية والتي سوف تثبت العلقات‬
‫الوثيقة بين الزعماء الدينيين الثلثة وعباس أمير انتظام المتحدث السابق‬
‫باسم الحكومة والمسجون حاليا بتهمة التجسس لحساب الوليات المتحدة"‬
‫‪. "14‬‬
‫ومن الجدير بالذكر أن حزب الجمهورية السلمي هو أكبر حزب في‬
‫ايران ‪ ،‬وهو حزب الخميني بصورة غير رسمية ‪ ،‬وقادة هذا الحزب‬
‫يهيمنون على مجلس الوزراء ‪ ،‬والمجلس الثوري ‪ ،‬ومن المنتظر أن‬
‫يحرزوا أكثر الصوات في مجلس الشورى القادم ‪ ،‬وهذا التهام لهم يأتي‬
‫من مرجع ديني كبير في مشهد ‪ ،‬ويتحدث عن علم عندما يطالب بكشف‬
‫الوثائق التي عثر عليها الطلبة ‪.‬‬
‫أمير عباس انتظام‬
‫_ سئل محمد المنتظري البن عن أمير المؤمنين عباس انتظام فأجاب بأنه‬
‫صهيوني ‪ ،‬وحين سئل عن السبب الذي ترك فيه هذا الرجل وغيره في‬
‫صفوف الثورة قال لقد كشفت خيوطا كثيرة ولكن الثورة ل تستطيع اكتشاف‬
‫كل شيء بين يوم وليلة"‪. "15‬‬
‫_ نسبت فرانس برس الى انتظام قوله ‪:‬‬
‫ان ايران التي لديها من المعدات العسكرية التي تزيد قيمتها عن أربعين‬
‫مليار دولر وتتطلب صيانتها مساعدة الفنيين الجانب !! تفكر _ أي ايران‬
‫_ في استدعاء هؤلء الخبراء في المستقبل بشرط أل يشكل ذلك ذريعة‬
‫لواشنطن أو الى دولة أخرى للتدخل في الشؤون‬
‫)‪(13‬‬
‫)‪(14‬‬

‫عن وكالة فرانس برس ‪. 20/1/1980‬‬
‫ندوة صحفية في هيلتون الكويت في ‪. 18/7/1979‬‬

‫‪-267‬‬‫الداخلية للمة"‪. "16‬‬
‫اعتقال عباس انتظام‬
‫أذاع التلفزيون اليراني أمس أنه قد ألقي القبض على عباس أمير انتظام‬
‫المتحدث السابق باسم حكومة مهدي بازركان وسفير ايران في السويد بأمر‬
‫من المدعي العام السلمي ‪.‬‬
‫وأشار التلفزيون الى أنه قد ألقى القبض على أمير انتظام بسبب قيام الطلبة‬
‫السلميين الذين يحتلون سفارة الوليات المتحدة في طهران بتقديم وثائق‬
‫تثبت علقته بوكالة المخابرات المركزية المريكية"‪. "17‬‬
‫روحاني عميل للشاه‬
‫آية ال روحاني هو الذي نادى بضم البحرين الى ايران ‪ ،‬واستجاب له‬
‫شيعة الخليج ‪ ،‬وهم موقنون بأنه ليس هناك من خلف بينه وبين الخميني ل‬
‫سيما أنه أعلن مرة بأن البحرين جزء من ايران في مسجد كان الخميني‬
‫متواجدا فيه ‪ ،‬ويبدو أنه يتزعم الشيعة في أوروبا ‪ ،‬ولنستمع هنا الى شهادة‬
‫بعض بني قومه به ‪:‬‬
‫سفير ايران في باريس ‪:‬‬
‫أذاع شمس الدين اميرالي سفير ايران في باريس اليوم بيانا هاجم فيه بشدة‬
‫روحاني فقال‪:‬‬
‫طهران _ الوكالت ‪. 23/6/1979‬‬
‫)‪(15‬‬
‫السياسة الكويتية ‪ ، 1/2/1400‬وذاعة التلفزيون يوم‬
‫)‪(16‬‬
‫الربعاء ‪. 30/1/1400‬‬

‫‪-268‬‬‫) ان روحاني ليس مكلفا بأي مهمة وليست له أي صفة تمثيلية رسمية أو‬
‫دينية وكل ما يزعمه في هذا الشأن ل أساس له ‪ .‬وفضل عن ذلك فإن‬
‫الملف الذي يدينه بشدة والموجود في سفارة ايران في باريس يقدم الدليل‬
‫على أنه تعاون لعدة سنوات تعاونا وثيقا مع الشاه السابق وأجهزته ( ‪.‬‬
‫باريس _ ا ف ب ‪4/10/1979‬‬
‫وبينما يصر زعماء ايران أن روحاني ليس له صفة تمثيلية رسمية ‪ ،‬نجده‬
‫يصدر أمرا بعزل السفير اميرالي فبأي حق يصدر هذا المر ؟! ‪.‬‬
‫شهادة محمد منتظري ‪:‬‬
‫اعترف الشيخ محمد منتظري بوجود شخصيات دينية تتستر باسم الدين‬
‫بهدف التسلل الى الثورة وإضعافها وإرباكها ‪.‬‬
‫وضرب أمثلة على ذلك بقوله أن روحاني وأشقاؤه عملء للمخابرات‬
‫المركزية ‪ ،‬وكذلك الحال بالنسبة الى عباس أمير انتظام ‪.‬‬
‫جاءت هذه الشهادة خلل مؤتمر صحفي عقده المنتظري في هيلتون‬
‫الكويت ‪ .‬الهدف ‪. 19/7/1979‬‬
‫شهادة أردكاني ‪:‬‬
‫قام شمس الدين أردكاني سفير ايران لدى الكويت بزيارة لتحاد المارات‬
‫العربية ‪ ،‬وفي تصريح أدلى به لصحيفة ) الفجر ( الصادرة في ) أبو‬
‫ظبي ( عن آية ال روحاني قال ‪:‬‬
‫) ان روحاني شخص عادي ول وزن له في ايران ‪ ،‬ومن الناحية الدينية ل‬
‫يحمل أي لقب علمي ‪.‬‬

‫‪-269‬‬‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫المريكية وللموساد الصهيوني حيث أنهما كانا يبحثان عن شخص يسيء‬
‫للعلقات بين ايران والعرب ‪.‬‬
‫وقال السفير بأنه متأكد بأن سيد روحاني شقيق روحاني كان عميل للسافاك‬
‫وممثل دينيا للشاه في أوروبا"‪. ( "18‬‬
‫روحاني ‪ :‬أمريكا أعطتنا الضوء الخضر‬
‫في حديث مع مجلة ) باري ماتش ( قال آية ال روحاني ‪:‬‬
‫) لقد كان الجيش بيد يدي ال ‪ 40‬ألف مستشار أميركي ‪ ،‬ومنذ اللحظة التي‬
‫أعطت فيها أمريكا الضوء الخضر للثورة ‪ _ ،‬فأنا مقتنع بأن أمريكا قد‬
‫أعطتنا الضوء الخضر_ لم يعد بمقدور الجيش أن يفعل غير ما يفعله الن‬
‫وهو اطلق بارود الولء الشكلي للشاه ‪ .‬عندما سيفهم هذا الجيش ‪ ،‬أنه أمام‬
‫ثورة وليس أمام مجرد حوادث شغب فإنه سيقع في أحضان الشعب ( ‪.‬‬
‫الوطن الكويتية ‪ 11/2/19709‬عن باري ماتش‬
‫وآية ال روحاني كان ممثل للخميني في واشنطن عندما كان الخير في‬
‫فرنسا ‪.‬‬

‫)‪(17‬‬

‫السياسة الكويتية ‪ 26/12/79‬عن أبو ظبي _ ق‪.‬ن‪.‬ا‪.‬‬

‫‪-270‬‬‫الفريق توكلى‬
‫نصرت ال توكلى مستشار الخميني العسكري قال عنه مجاهدو خلق بأن‬
‫له علقة بالسافاك ‪ .‬وقدم عنه عضو اللجنة المريكية للحريات الشخصية‬
‫والفنية في ايران ) رالف شيونمان ( تقريرا اتهمه فيه بالعمالة لمريكا ‪،‬‬
‫وأولت الصحف اليرانية اهتماما كبيرا بتصريحات لجنة الحريات فأثارت‬
‫ضجة ‪ ،‬واتهم توكلي ) شيونمان ( بالعمالة للمخابرات المريكية ‪ ،‬وأدت‬
‫هذه الضجة الى استقالة توكلي من منصبه"‪. "19‬‬
‫وشاركت منظمة ) فدائيي خلق ( في إثارة الضجة ضد توكلي واتهمته‬
‫بالعمالة للسافاك وللمخابرات المركزية واستغربت وجوده في السلطة"‪"20‬‬
‫‪.‬‬
‫الجنرال محمد ولي قرني‬
‫بعد أن تولى الجنرال محمد ولي قرني رئاسة الركان ‪ ،‬طالب بعودة‬
‫الخبراء المريكان العسكريين ‪ ،‬وأعاد كثيرا من عملء الشاه للجيش ‪..‬‬
‫وكان الجنرال قرني قد دبر انقلبا عسكريا ضد الشاه قبل عشرين سنة ‪ ،‬ثم‬
‫أطلق سراحه بضغط من الوليات المتحدة المريكية ‪.‬‬
‫ويقول فدائيو خلق بأن معارضته للشاه كانت في اطار توزيع الدوار ‪،‬‬
‫وهو موال للمريكيين ‪.‬‬
‫وكان محمد ولي قرني من الشخصيات القوية المرشحة لكبر المناصب‬
‫لول عملية الغتيال التي تعرض لها وأودت بحياته ‪ ،‬واتهمت بقتله منظمة‬
‫الفرقان ‪.‬‬
‫)‪(18‬‬
‫)‪(19‬‬
‫)‪(20‬‬

‫الثورة العراقية ‪. 25/2/1979‬‬
‫الوطن العربي العدد ‪ 109‬في ‪. 22/3/1979‬‬
‫الوطن العربي العدد ‪. 109‬‬

‫‪-271‬‬‫حسن حبيبي‬
‫اتهم حسن حبيبي من أكثر من جهة سياسية في ايران ‪ ..‬ومن ثم ورد اسمه‬
‫في مجلة ) كونترسباي ( التي تصدر في الوليات المتحدة العدد الثالث من‬
‫شهر كانون الول ‪1978‬م بقلم ) جون كلي ( وورد عن حبيبي المعلومات‬
‫التالية ‪:‬‬
‫جرى استدعاء الدكتور حسن حبيبي الى الوليات المتحدة المريكية ‪،‬‬
‫والتحق رسميا بالمخابرات المركزية في ‪. 15/5/1963‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن الدكتور حسن حبيبي هو الناطق الرسمي بلسان مجلس‬
‫الثورة اليرانية ‪ ،‬ومرشح رئاسة الجمهورية ‪.‬‬
‫ابراهيم يزدي‬
‫درس ستة عشر عاما في الوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬ويحمل الجنسية‬
‫المريكية الى جانب جنسيته اليرانية ‪ ،‬وزوجته أمريكية أصل وفصل ‪.‬‬
‫وكان ابراهيم يزدي مسؤول عن النشطة والتظاهرات المعادية للشاه‬
‫خلل إقامته هناك ‪ ،‬وقاد اليزدي التظاهرة المشهورة عند زيارة الشاه‬
‫للبيت البيض ‪ ،‬وكاد المتظاهرون أن يتسلقوا جدار البيت البيض ‪،‬‬
‫واستغربت الصحف آنذاك موقف كارتر المتخاذل ‪ ،‬ومن بين هذه الصحف‬
‫النهار العربي والدولي في عددها الصادر بتاريخ ‪ 20/5/1978‬وتساءلت‬
‫لماذا وقفت ادارة كارتر هذا الموقف ولم تقمع المتظاهرين ‪.‬‬
‫ترى لماذا تركت المخابرات المركزية الحبل على غاربه له ‪ ،‬هل كان‬
‫يعجزها تدبير مؤامرة لغتياله أو تسليمه لشاه ايران أو تمكين السافاك من‬
‫البطش به ؟! ‪.‬‬

‫‪-272‬‬‫لست وحدي الذي استغرب موقف المخابرات المريكية من يزدي بل لقد‬
‫استغرب مجاهدو خلق"‪. "22‬‬
‫والجواب على هذا السؤال جاء عندما قاد ابراهيم يزدي حراس الثورة ‪،‬‬
‫وفك الحصار عن السفارة المريكية ‪ ،‬وأنقذ حياة السفير ‪ ،‬وكان لموقفه‬
‫هذا أطيب الثر في نفوس الدارة المريكية ‪.‬‬
‫وكشف السيناتور المريكي جيمس أبو رزق النقاب عن مساعدات سياسية‬
‫)!!( وغير سياسية قدمها لممثلي الخميني _ ابراهيم يزدي _ في‬
‫واشنطن ‪ ،‬كما ساعد على اطلق سراح الطلبة اليرانيين الذين اعتقلوا بعد‬
‫مظاهراتهم التي قاموا بها في الثاني من فبراير ‪ 1978‬ضد الشاه ‪.‬‬
‫في حديث له مع اليونايتدترس الوكالت ‪. 1/3/1979‬‬
‫ثم أصبح ابراهيم يزدي رئيسا لتحادات الساتذة والطلب اليرانيين‬
‫خارج ايران ثم نائب رئيس الحكومة للشؤون الثورية ووزير الخارجية‬
‫وأحد مؤسسي الحرس الثوري ‪.‬‬
‫وخلل المدة التي كان فيها اليزدي مسؤول نادى بعدم قطع علقات بلده‬
‫مع الغرب"‪. "23‬‬
‫وأجرى محادثات مع مسؤوليين أمريكيين انتهت باستيراد كميات كبيرة من‬
‫قطع الغيار ‪ 5/7/1979‬وكالت _ وقابل فانس في المم المتحدة كما قابل‬
‫مع بازركان كرايسكي في الجزائر في ‪. 1/11/1979‬‬
‫الحوادث ‪. 13/4/1979‬‬
‫)‪(21‬‬
‫الوكالت ‪. 23/6/1979‬‬
‫)‪(22‬‬

‫‪-273‬‬‫قطب زادة‬
‫صادق قطب زادة من أكثر أنصار الخميني ريبة وغموضا ‪ ،‬ولقد لعب وما‬
‫زال يلعب دورا رئيسيا في السياسة اليرانية الخمينية ‪ ،‬واتهم من قبل‬
‫الطلبة بالعمالة لمريكا ‪ ،‬كما اتهم من قبل المنظمات الشيعية المتطرفة التي‬
‫اختلفت مع الخميني ‪.‬‬
‫كتبت عنه مجلة ) دير شبيغل ( اللمانية الغربية تحقيقا نختار منه هذا‬
‫المقطع ‪:‬‬
‫) ‪ ..‬كان قد تقدم بقامته الطويلة وأناقته المعتادة لشغل منصب مراسل‬
‫خارجي لمجلة _ دير شبيغل _ منذ ثلث سنوات ‪ .‬ولقد أوضح وقتها كيف‬
‫يطارده البوليس السري اليراني ) السافاك ( في عهد الشاه ‪.‬‬
‫وأضافت قائلة ‪:‬‬
‫في عام ‪ 1959‬سجل قطب زادة نفسه كابن لتاجر أخشاب في جامعة‬
‫جورج تاون في واشنطن لدراسة الدبلوماسية ‪ ،‬واتضح لزملئه حبه الكبير‬
‫للسيارات الميركية الكبيرة‪ ،‬وفي عام ‪ 1967‬أبعد عن الوليات المتحدة‬
‫وأصبح عدوا لها وبدأ يتصل بالثوار العرب في ليبيا وسورية والعراق"‬
‫‪. ( "24‬‬
‫زادة وسورية‬
‫بواسطة من المام موسى الصدر وافقت الحكومة السورية على تعيين‬
‫صادق قطب زادة في أوائل السبعينات مديرا ثانيا لمكتب وكالة النباء‬
‫السورية ) سانا ( في باريس ‪.‬‬

‫)‪(23‬‬

‫دير شبيغل ‪ 15/1/1980‬الترجمة ‪.‬‬

‫‪-274‬‬‫ومن هنا سر المودة القائمة بينه وبين الوزير السوري عبد الحليم خدام"‬
‫‪. "25‬‬
‫لقطب زادة صلت قوية مع حافظ السد وأخيه رفعت ‪ ،‬والخدام خادم لهم ‪.‬‬
‫قطب زادة عميل لكثر من جهة‬
‫نشرت مجلة ) نيوزويك ( في عددها الصادر بتاريخ ‪ 11/12/1978‬بأن‬
‫شخصية سورية الصل تقف وراء الخميني ‪ ..‬وأن هذه الشخصية الغامضة‬
‫_ حسب رأي المخابرات الفرنسية _ ذات صلة قوية بالحزب الشيوعي‬
‫الفرنسي واليطالي ‪ ،‬وأنها تعمل أيضا لحساب المخابرات الليبية ‪.‬‬
‫انتهى الخبر ‪.‬‬
‫ونحب أن نسجل عند هذا الخبر الملحظات التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬صادق قطب زادة ايراني ولكنه يحمل الجنسية السورية نظرا للصلت‬
‫الوثيقة بين النصيريين والرافضة ‪ ،‬ومن هنا جاء قول المجلة شخصية‬
‫سورية الصل ‪.‬‬
‫‪ _2‬لصادق قطب زادة صلت قوية مع موسى الصدر وهو الذي قدمه‬
‫لحافظ السد الذي منحه الجنسية وعينه مديرا لوكالة ) سانا ( في باريس ‪.‬‬
‫كما أنه له صلت قوية مع الخميني منذ أوائل إقامته في العراق وبعض‬
‫الصحفيين‬

‫)‪(24‬‬

‫الحوادث العدد ‪ 1207‬في ‪. 21/12/1979‬‬

‫‪-275‬‬‫الغربيين الذين زاروا بغداد اتصلوا بالخميني ‪ ،‬وأثار هذا التصال‬
‫اشكالت ‪ ،‬وكان اتصالهم بناء على توصية من قطب زادة ‪.‬‬
‫‪ _3‬فعل كان قطب زادة حلقة وصل بين القذافي والرافضة وعلى رأسهم‬
‫الخميني ‪:‬‬
‫صرح بذلك القذافي لوكالت النباء في ‪ 5/4/1980‬وهذه عبارة القذافي‬
‫) انني أعرف وزير الخارجية اليراني السيد قطب زادة معرفة جيدة منذ‬
‫أن كان حلقة وصل بيني وبين المام الخميني أثناء وجوده في باريس‬
‫عندما كانت ليبيا تقدم المساعدات المادية والمعنوية للثورة السلمية قبل‬
‫سقوط الشاه ( ‪.‬‬
‫وقال علي الحجتي الكرماني زوج بنت رضا الصدر شقيق موسى الصدر‬
‫في لقاء له مع الحوادث أن الخميني أرسل قطب زادة الى القذافي لبحث‬
‫مشكلة اختفاء الصدر ‪.‬‬
‫) الحوادث العدد ‪(1165‬‬
‫كما ذكرت الوطن العربي العدد ‪ 110‬عن صلت قطب زادة مع القذافي ‪.‬‬
‫‪ _4‬يستغرب بعض الناس قول ) النيوزويك ( بأن قطب زادة يعمل لكثر‬
‫من جهة ‪ ،‬وعلى الغلب ل تدري كل جهة بارتباطه مع الجهة الخرى ‪،‬‬
‫وقد تدري أحيانا بل هي التي تكلفه بإقامة علقات مع الخصم ‪.‬‬
‫_ في ‪ 17/4/1400‬ذكرت بعض الصحف أن لقاء سريا حصل بين قطب‬
‫زادة ورفعت السد وفانس في فرنسا ‪.‬‬

‫‪-276‬‬‫هل مات الطالقاني مسموما ؟!‬
‫وقع صدام بين آية ال محمود طالقاني وآية ال الخميني منذ بداية الثورة ‪،‬‬
‫وكان خميني شديد الخشية من شعبية طالقاني وحسن صلته مع الجبهة‬
‫الوطنية من جهة وفصائل اليسار من جهة أخرى ‪.‬‬
‫وعندما خرج طالقاني غاضبا من طهران أغلقت المدينة أبوابها وخرج‬
‫أنصاره في مظاهرة زاد عدد المشتركين فيها على خمسين ألف متظاهر ‪،‬‬
‫وعندها لم يجد الخميني ما يقوله إل الكلم الذي اعتاد أن يصرح به ضد‬
‫خصومه ‪:‬‬
‫المخابرات المريكية وعملء السافاك اندسوا في المظاهرة المؤيدة‬
‫للطالقاني ‪.‬‬
‫وكان موت طالقاني المفاجئ مثار استغراب عند الناس داخل ايران‬
‫وخارجها ‪ ..‬وجاء محمد منتظري عضو اللجنة الستشارية للهيئة القيادية‬
‫للحزي السلمي اليراني فقال ‪:‬‬
‫) انني أعتقد بأن آية ال محمود طالقاني قد دس له السم من جانب عملء‬
‫صهاينة ‪ .‬وأضاف قائل ‪ ) :‬إنه تم احباط محاولة لغتيال طالقاني خلل‬
‫شهر حزيران الماضي ‪ .‬وقال أيضا ‪:‬‬
‫) لقد فقدنا بوفاته أحد كبار الزعماء الثوريين الذي ناضل طوال خمسين‬
‫عاما ضد الصهيونية والمبريالية والطغيان وضد النظام الملكي لسرة‬
‫بهلوى"‪. ( "26‬‬

‫باريس ‪ ،‬وكالة فرانس برس ‪ ،‬رويتر ‪ ،‬ي ب ‪،‬‬
‫)‪(25‬‬
‫‪. 12/9/1979‬‬

‫‪-277‬‬‫خلف الخميني مع شر يعتمداري‬
‫خلف الخميني مع شر يعتمداري ليس سرا من السرار ‪ ،‬فمنذ اليوم الذي‬
‫وصل فيه الول الى طهران ‪ ،‬والناس كل الناس يتحدثون عن سوء‬
‫العلقات بينهما ‪ ،‬ولم يتحرج شر يعتمداري في لقاءاته الصحفية من‬
‫الشارة إلى ما بينه وبين الخميني من تباين في وجهات النظر لكنه حاول‬
‫أن يخفف من حجم الخلف وأنه في الفروع والسلوب وليس في الهداف‬
‫والصول ‪.‬‬
‫يختلف شر يعتمداري مع الخميني في ولية الفقيه ‪ ،‬وفي الدستور الذي‬
‫منح الخميني سلطة ل تقل عن ديكاتورية الشاه ‪ ،‬وفي موقف النظام‬
‫وحراس الثورة من سكان أذربيجان ‪ ،‬وفي قضية احتلل السفارة المريكية‬
‫في طهران ‪.‬‬
‫ووصل الخلف بينهما الى قم ‪ ،‬فنشبت أكثر من معركة بين أنصارهما‬
‫أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى ‪ ،‬كما وقعت معارك كثيرة في‬
‫مدينة تبريز ‪ ،‬وعقد الزعيمان فيما بينهما عددا من اللقاءات فلم تسفر عن‬
‫أي نتيجة إيجابية ‪.‬‬
‫وكان الخميني أو أحد مساعديه يصرح إثر كل معركة بأن السافاك‬
‫والمخابرات المركزية وراء أنصار شر يعتمداري ‪ ،‬وإن كانوا أحيانا‬
‫يلجأون الى التلميح دون التصريح ‪.‬‬
‫وحاول شر يعتمداري أن يغادر مدينة قم الى إقليم أذربيجان أو الى مشهد‬
‫ولكن حيل بينه وبين تحقيق هذه الرغبة ‪ ،‬وصرح أنصاره بأن السلطة قد‬
‫فرضت القامة الجبرية على امامهم ‪.‬‬
‫وفيما يلي بعض التهم التي وجهها أنصار الخميني وحراس الثورة‬
‫والصحف الى شر يعتمداري ‪:‬‬

‫‪-278‬‬‫‪ _1‬سئل آية ال حسين منتظري لماذا طلب من شر يعتمداري حل حزبه‬
‫فأجاب ‪:‬‬
‫لن هذا الحزب يضم مجموعة من النتهازيين ومن السافاك الذين تسللوا‬
‫إليه ‪ .‬ثم سئل المنتظري عن خلف شر يعتمداري مع الخميني حول‬
‫) ولية الفقيه ( فأجاب ‪ :‬لول ) ولية الفقيه ( من أين لشر يعتمداري هذه‬
‫المكانة ‪.‬‬
‫النهار العربي والدولي ‪. 30/12/1979-24‬‬
‫وآية ال حسين منتظري عضو مجلس قيادة الثورة ‪ ،‬وخطيب الجمعة في‬
‫طهران ومن أقرب المقربين الى الخميني وهو في أجوبته هنا لم يقل كما‬
‫قال غيره ‪:‬‬
‫ليس لشر يعتمداري علقة بهذا الحزب بل أثبت بأنه حزبه ‪ ،‬وأن الطلب‬
‫فعل قد وجه الى شر يعتمداري ‪.‬‬
‫وفي جوابه الثاني حاول أن يقلل من شأن شر يعتمداري ‪ ،‬وأن الثورة هي‬
‫التي صنعت له هذه المكانة ‪.‬‬
‫والحق يقال أن لشر يعتمداري مكانة مرموقة في ايران ‪ ،‬وقد تعرض‬
‫لضطهاد الشاه ‪ ،‬ودوهم بيته أكثر من مرة وأطلق السافاك النار داخل‬
‫منزله ‪ .‬والمنتظري ليس محقا في قوله ‪ ،‬بل إن الثورة هي التي صنعت‬
‫الخميني وشر يعتمداري أقدم منه وأعلى مكانة ‪ ،‬لكن المطالب التي كان‬
‫ينادي بها شر يعتمداري ل تمانع من بقاء الشاه ‪.‬‬
‫‪ _2‬طهران _ وكالة أنباء فرانس برس ‪:‬‬

‫‪-279‬‬‫ذكرت صحيفة العمل اليرانية أن آية ال شر يعتمداري أجرى اتصالت‬
‫مع موظفي ) السافاك ( ‪.‬‬
‫وأفادت بعض المستندات التي نشرتها صحيفة ) العمل ( والتي يرجع‬
‫تاريخها الى ‪ 23‬سبتمبر سنة ‪ 1978‬أن شر يعتمداري قد دعا الشاه الى‬
‫الصبر والجلد لحل المصاعب بالطرق السلمية وذلك خلل مباحثاته مع‬
‫أحد رجال ) السافاك ( ‪.‬‬
‫كما ذكر آية ال شر يعتمداري للشاه اقتراحاته حول ) طريق العتدال‬
‫لنقاذ التاج والعرش ونظام الحكم ( على حد قول الصحيفة ‪.‬‬
‫ونشرت الصحيفة مستندات أخرى تكشف عن الستثمارات المالية التي قام‬
‫بها آية ال شر يعتمداري في أعمال تجارية مختلفة وأفادت الصحيفة أيضا‬
‫أن الزعيم الديني قد استثمر بوجه خاص ) ‪ ( 90‬مليون ريال في شركة‬
‫) لسيياك ( لجهزة إطفاء الحريق ‪.‬‬
‫وذكر المراقبون أن الصحيفة لم توضح مصدر هذه المستندات التي من‬
‫الصعب إثبات صحتها ‪ .‬أما سكرتارية آية ال شر يعتمداري فلم يكن لها‬
‫ردود فعل تجاه هذه المطبوعات"‪. "27‬‬
‫ويبدو أن اتصالت من هذا القبيل قد تمت بين شر يعتمداري والشاه ‪،‬‬
‫والول كان يطالب بعودة دستور ‪ 1906‬الذي يمنح سلطات واسعة لمراجع‬
‫الشيعة ‪ ،‬وطالب كذلك بقيام حكم ديمقراطي ‪ ،‬ولم يكن من المنادين بولية‬
‫الفقيه أو حكم اليات ‪.‬‬
‫)‪(26‬‬

‫السياسة ‪ 14/1/1980‬عن وكالة أنباء فرانس برس ‪.‬‬

‫‪-280‬‬‫وأشار الشاه في مذكراته أن الجنرال ناصر مقدم نقل له اقتراحا مهما من‬
‫شخصية دينية بارزة ) هكذا وصف الشاه هذه الشخصية دون أن يذكر‬
‫السم ( ‪ ،‬وبناء على اقتراح هذه الشخصية غير حكومة جامشيد أموزيغار‬
‫وحاول أن يجري بعض الصلحات خاصة الصلحات التي ترضي‬
‫رجال الدين كاعتماد التقويم الهجري واغلق )الكازينوهات( ونوادي‬
‫القمار ‪.‬‬
‫من هو النكليزي المرافق لشر يعتمداري ؟!‬
‫تحت هذا العنوان نشرت صحيفة المستقبل الصادرة في فرنسا الخبر التالي‬
‫‪:‬‬
‫بعد الحداث الخيرة التي شهدتها تبريز عاصمة مقاطعة أذربيجان في‬
‫ايران والتي شهدت فتال عنيفا بين مؤيدي آية ال الخميني وآية ال شر‬
‫يعتمداري تتركز الضواء على البريطاني الشقر ) جون كوبر ( الذي‬
‫يعمل كمترجم لية ال شر يعتمداري ‪.‬‬
‫ويتسائل بعض المراقبين عن الدور الحقيقي له فى الخط السياسي الذي‬
‫يدعو له شريعتمداري‪.‬‬
‫جون كوبر كان قد اعتنق السلم وتابع الدروس في الدين السلمي في‬
‫الجامعات اليرانية وفي المدارس في قم"‪. "28‬‬

‫)‪(27‬‬

‫المستقبل العدد ‪ 148‬تاريخ ‪22/12/1979‬‬

‫‪-281‬‬‫شر يعتمداري رهن القامة الجبرية‬
‫ذكرت وكالة ) فرنس برس ( أن المام آية ال شر يعتمداري لن يتمكن يوم‬
‫الربعاء من استقبال أنصاره كما يحدث كل عام بمناسبة الحتفال بحداد‬
‫الربعين على استشهاد المام الحسين وجاء في بيان لوكالة النباء‬
‫اليرانية أن شر يعتمداري طلب من أنصاره أل يحاولوا اللتقاء به دون ان‬
‫يوضحوا سبب ذلك ‪.‬‬
‫ويسأتي هذا التصريح في الوقت الذي راجت فيه شائعات في ايران حول‬
‫احتمال تقييد حرية تحركات الزعيم الديني الثائر في ايران ‪ .‬ولم يطرأ‬
‫شيء حتى الن لينفي هذه الشائعات ‪.‬‬
‫طهران _ كونا ‪. 7/1/1980‬‬
‫أذاع راديو بغداد تصريحا لشر يعتمداري في ‪ 25/12/1979‬قال فيه أنه ل‬
‫يختلف عن أي سجين آخر في ايران وأنه قيد القامة الجبرية ‪ ،‬وأن حراس‬
‫الثورة يحرسون منزله ‪.‬‬
‫وبعد ‪:‬‬
‫هذا هو الخميني قائد الثورة اليرانية ‪ .‬وهؤلء هم أركان وقادة الثورة‬
‫اليرانية وهذه هي أسرار الثورة اليرانية والدور الذي لعبته الدارة‬
‫المريكية مع الخميني ‪ ،‬والدور الذي لعبه الجنرال ) هويزر ( مع بازر‬
‫كان وقيادة الجيش ‪.‬‬
‫فكيف يستمر قادة الجماعات السلمية في تأييدهم للخميني وثورته ؟! ‪.‬‬
‫كيف أدوا صلة الغائب على موتاهم ؟! ‪.‬‬

‫‪-282‬‬‫كيف تكرس هذه الجماعات خلف السنة فيما بينهم ‪ ،‬ويتفقون على الخميني‬
‫‪ ،‬ول يتفقون مع بعضهم ؟! ‪.‬‬
‫قد يقولون ‪ :‬نعم هناك شخصيات ملوثة في الثورة ‪ ،‬ول يعلم الخميني عن‬
‫أمرها شيئا أو أنه يعلم وسيقلم أظافرهم ‪ ،‬ومن قبل قال الناصريون ‪ :‬ان‬
‫الخيانة جاءت من عبد الحكيم عامر وصلح نصر فقلنا لهم كما نقول لقادة‬
‫الجماعات السلمية ‪:‬‬
‫ان الخميني شخص قوي الشخصية ‪ ،‬وشديد الذكاء ‪ ،‬ويملك رصيدا من‬
‫الخبرة ليستهان به ‪ ،‬وله الكلمة الولى فكيف يجهل أوضاع الذين يتعامل‬
‫معهم منذ سنوات طويلة ‪ ..‬كيف نصدق أنه يجهل صلت بازركان مع‬
‫هويزر ‪ ،‬وارتباط مستشاريه مع المخابرات المركزية ‪.‬‬
‫)) فإنها تعمى البصار ولكن ل تعمى القلوب التي في الصدور (( ‪ .‬الحج‬
‫‪46‬‬
‫قضية احتجاز الرهائن ‪:‬‬
‫قام مجموعة من الطلبة اليرانيين باحتلل السفارة المريكية واحتجاز‬
‫العاملين فيها واتخاذهم كرهائن ‪ ،‬وأعلن الخميني أنه يؤيد الطلبة فيما‬
‫أقدموا عليه ‪ ،‬وجرت مفاوضات بين الحكومتين اليرانية والمريكية‬
‫أصرت الولى أن ل تسلم الرهائن إل اذا قامت الوليات المتحدة بتسليم‬
‫الشاه للسلطة اليرانية ‪ ،‬وأثارت هذه العملية ضجة عالمية ‪ ،‬وسارعت‬
‫الجماعات السلمية كعادتها الى تأييد الخميني ‪ ،‬واعتبرت عمله بطولة‬
‫وتقليما لظافر الوليات المتحدة في المنطقة ‪.‬‬
‫وبعد أن بينا بالدلة والبراهين ارتباط ثورة الخميني بالوليات المتحدة ل‬
‫نرغب أن نعطي هذه العملية حجما كبيرا ‪ ،‬وإنما نود أن نسجل الملحظات‬
‫التالية ‪:‬‬

‫‪-283‬‬‫‪ _1‬جاءت عملية احتجاز الرهائن في ظروف ل تحسد عليه الثورة‬
‫اليرانية ‪ ،‬فالثورات الداخلية اندلعت من كل مكان ‪ ،‬وبدأت الخصومات‬
‫والمعارك بين أعضاء الثورة ‪:‬‬
‫فهناك خلف شديد بين شر يعتمداري والخميني ‪ ،‬وخلف آخر بين‬
‫بازركان ومجموعته من جهة وحزب الجمهورية السلمي وأنصاره من‬
‫جهة أخرى ‪ ،‬وهناك خلف بين حراس الثورة من جهة وأنصار شر‬
‫يعتمداري من جهة أخرى ‪ ،‬وبين حراس الثورة ومعظم فصائل اليسار ‪.‬‬
‫وهناك مشكلة الدستور والتصويت عليه ‪ ،‬وما يجره هذا التصويت من‬
‫خلفات ومعارك ‪ ،‬ولهذا قام الخميني وأنصاره بعملية بارعة جعلت معظم‬
‫الناس يتجهون الى الخطر المريكي الخارجي الذي يهدد ايران ‪ ،‬ونجح‬
‫الخميني في تمرير الدستور ‪ ،‬وتجديد الثورة ‪ ،‬وابعاد وزارة بازر كان ‪،‬‬
‫وصرلف انتباه الناس الى ضراوة القضايا الداخلية ‪.‬‬
‫‪ _2‬العملية ليست أكثر من تمثيلية مصطنعة ‪ ،‬فلو كانت السلطة اليرانية‬
‫صادقة لغلقت سفارة الوليات المتحدة منذ بداية حكمها ‪ ،‬ولو كانت‬
‫الدارة المريكية مقتنتعة بأن العملية عدائية لعاملت ايران بالمثل ‪ ،‬ولكن‬
‫السفارة اليرانية في الوليات المتحدة لم تمس بأذى ‪ ،‬وهناك أكثر من مائة‬
‫ألف ايراني في الوليات المتحدة بينهم ‪ ،‬خمسون ألف طالب لم تقم‬
‫الوليات المتحدة بأي اجراء فعال ضدهم ‪ ،‬وكان بوسعها أن تعتقل‬
‫أضعاف عدد المحتجزين بسفارة الوليات المتحدة في طهران حسب مبدأ‬
‫المعاملة بالمثل ‪.‬‬
‫‪ _3‬العملية مكنت الوليات المتحدة من ارسال جيش جرار ومعدات حربية‬
‫الى منطقة الخليج ‪ ،‬وأخذت هذه القوات مواقعها في البحر العربي ومياه‬
‫الخليج ‪،‬‬

‫‪-284‬‬‫وصار من المؤكد أنها ستقيم قواعد لها في سلطنة عمان والصومال‬
‫وكينيا ‪ ..‬والذي سهل للوليات المتحدة اقامة هذه القواعد عملية احتجاز‬
‫الرهائن وتحت ستار محاصرة ايران ‪.‬‬
‫‪ _4‬قلنا طبيعي جدا أن يقوم ثوار الخميني بإغلق سفارة الوليات المتحدة‬
‫عند وصولهم للحكم أما أن يقبلوا التمثيل الدبلوماسي معها ‪ ،‬ويعطوها‬
‫موثقا ثم يغدروا بها فليس هذا العمل من خلق المسلمين الصادقين فكيف‬
‫صنعت منه بطولة ‪.‬‬
‫‪ _5‬هناك مفاوضات ومباحثات سرية بين الخميني وسلطته من جهة ‪ ،‬وبين‬
‫كارتر وإدارته من جهة ثانية ‪ ،‬وأشارت بعض الصحف الى هذه‬
‫المفاوضات ومن ذلك ‪.‬‬
‫قال هيكل إن التصالت سرية جرت بين كارتر والخميني وبين صدر‬
‫وأنهم اتفقوا على الفراج عن الرهائن _ قال هذا في مقال نشر في‬
‫الصنداي تايمز _ وترجم الى الصحف العربية في ‪. 4/2/1980‬‬
‫قالت صحيفة ) سان فرانسيسكو أكرامينر ( إن كارتر أرسل ما ل يقل عن‬
‫ثلث رسائل للخميني بواسطة دبلوماسي أمريكي ‪ .‬في ‪. 16/2/1980‬‬
‫وتناقلت الصحف أيضا أخبارا عن لقاء لقطب زادة مع فانس تم في فرنسا‬
‫سرَا ‪ ،‬واجتماعات عقدها القائم بأمر السفارة المريكية _ والملتجئ في‬
‫وزارة الخارجية اليرانية_ مع عدد من المسؤولين في طهران ‪.‬‬
‫وسوف ينكشف سر مثير في موضوع الشاه ‪ ،‬وخلصته أن الشاه فر من‬
‫بنما الى مصر‬

‫‪-285‬‬‫بعد أن أدرك أن هناك مؤامرة يدبرها كارتر مع الخميني لقتله سواء عن‬
‫طريق عملية جراحية أو عن طريق تسليمه لطهران ‪.‬‬
‫وال أعلم ‪.‬‬
‫الشيوعيون وثورة الخميني ‪:‬‬
‫صرح الخميني خلل اقامته في فرنسا بأن السوفيات لم ولن يؤيدوا‬
‫حركته ‪ ،‬لن السوفيات من الدول المنتفعة من نظام الشاه"‪. "30‬‬
‫وقبل رحيل الشاه صدر تصريح لليونيد بريجنيف نشر في الصفحة الولى‬
‫في البرافدا هاجم فيه الخميني وقال أنه يعمل لحسابه الشخصي وعليه أن ل‬
‫ينتظر أي دعم من السوفيات"‪. "31‬‬
‫وهاجمت اذاعة موسكو الخميني واتهمته بأنه رجل مهووس ‪ .‬وعندما قال‬
‫الخميني بأن التحاد السوفياتي من الدول المنتفعة من الشاه كان محقا ‪،‬‬
‫فعلقة السوفيات مع الشاه كانت قوية جدا ‪ ،‬فكان لهم في ايران ) ‪( 5000‬‬
‫خبير سوفياتي يشرفون على مشاريع الغاز الطبيعي وبناء السدود‬
‫ومحطات الكهرباء والمشاريع الزراعية المتطورة ‪ ..‬وتشير الرقام التي‬
‫وزعها ) موسكو نارودني بنك ( عام ‪ 1976‬أن صادرات روسيا ليران‬
‫بلغت ‪ 218‬مليون دولر بينما بلغت الواردات ‪ 227‬مليون دولر"‪. "32‬‬
‫وليس من مصلحة السوفيات قيام جمهورية اسلمية في دولة تجاور مناطق‬
‫اسلمية‬
‫)‪ (30‬الوطن الكويتية ‪. 8/12/1978‬‬
‫)‪ (31‬الحوادث العدد ‪ 1171‬تاريخ ‪. 13/4/1979‬‬
‫)‪ (32‬الحوادث العدد ‪ 1160‬تاريخ ‪. 26/1/1979‬‬

‫‪-286‬‬‫من التحاد السوفياتي ‪ ،‬ويضاف الى هذا العداء المستحكم ما بين الشيوعية‬
‫العلمانية اللحادية والسلم ‪ .‬لجميع السباب السابقة غير مستغرب أن‬
‫يهاجم السوفيات ثورة الخميني ‪ ،‬ويهاجم أنصار الخميني الشيوعيين حتى‬
‫أن أحد آياتهم قال ‪ :‬لو صافحني شيوعي لغسلت يدي لطهرها من النجاسة‬
‫‪ ،‬وندد بازركان رئيس الحكومة المؤقتة بحزب توده واتهمه بخيانة مصدق‬
‫والعمالة للتحاد السوفياتي"‪. "33‬‬
‫وتغير موقف التحاد السوفياتي بعد مغادرة الشاه ليران ‪ ،‬وفي نفس‬
‫البرافدا التي شتمت الخميني كتبت تقول في ‪: 21/1/1979‬‬
‫) ان القادة اليرانيين يتمتعون بسمعة تاريخية طيبة في معارضة الطغيان‬
‫وأنهم عبروا دائما عن احتجاج الشعب على نظام الشاه الستبدادي المدعوم‬
‫بالسيطرة المريكية"‪. "34‬‬
‫وقال زعيم حزب تودة ) نور الدين كيا نوري ( ‪ 63‬سنة بأن الشيعة لهم‬
‫جذور ديمقراطية عبر تاريخهم الطويل ولذلك فليس هناك تناقض بين‬
‫الشتراكية العلمية والمضمون الجتماعي للسلم ‪ ..‬بل هناك لغة‬
‫مشتركة"‪. "35‬‬
‫وتبرأ التحاد السوفياتي وحزب توده من عملية مهاجمة فدائيي الخلق‬
‫للسفارة المريكية ‪ ،‬وقال وكالة تاس بأن المخابرات المريكية تعاونت مع‬
‫بعض فصائل اليسار وبقايا السافاك في تنفيذ العملية ‪.‬‬
‫وقام السوفيات بتوزيع كتب على المسلمين يتحدثون فيها عن وجوه الشبه‬
‫ما بين‬
‫)‪ (33‬لوموند الفرنسية في ‪. 28/2/1979‬‬
‫)‪ (34‬الوطن العربي الصادرة في باريس العدد ‪. 108 :‬‬
‫)‪ ( 35‬نفس المصدر السابق ‪.‬‬

‫‪-287‬‬‫الشيوعية والسلم ‪ ،‬وأعلن )فدائيو خلق( في كتاب لهم بعنوان ) العدل‬
‫طريق الحكم ( أن السلم والماركسية كلهما يدعو الى العدل الجتماعي‬
‫والسلم والماركسية مذهب واحد _ كما يرون"‪. _ "36‬‬
‫كيف تغير موقف التحاد السوفياتي وحزب توده ؟! ‪.‬‬
‫لسنا وحدنا الذين نستعرب هذا التغيير في موقف السوفيات ‪ .‬لقد استغرب‬
‫قبلنا ) فدائيو خلق ( موقف حزب توده فقالوا ‪ ) :‬إن الذي يثيرنا أكثر أن‬
‫حزب توده الشيوعي متحمس للجمهورية السلمية أكثر من المتعصبين‬
‫الدينيين وأكثر من آيات ال أل يدعو هذا للستغراب وطرح عدة أسئلة"‬
‫‪. ( "37‬‬
‫في يوم واحد اعتذر الخميني عن استقبال السفير الباككستاني في طهران‬
‫وأحاله على الخارجية نظرا لمشاغله الكثيرة في حين استقبل سفير التحاد‬
‫السوفياتي ) فينو جرادوف ( وخصه بلقاء طويل"‪. "38‬‬
‫ولم يتضرر السوفيات من ثورة الخميني ‪ .‬لقد عاد الخبراء السوفيات الى‬
‫ايران ‪ ،‬وعاد تصدير الغاز الطبيعي الى ايران ‪ ،‬وأيد شيوعيو الخليج‬
‫الثورة ‪ :‬أيدها ثوار عمان ‪ ،‬واليمن الديمقراطية ‪ ،‬وشيوعيو الكويت‬
‫والبحرين ‪.‬‬
‫والسئلة التي تفرض نفسها ‪ :‬كيف أيد الشيوعيون عالما رجعيا كانت‬
‫اذاعتهم تهاجمه وتتهمه بالتعصب ؟! ‪.‬‬
‫)‪ (36‬مجلة أكتوبر العدد ‪ 123‬في ‪. 4/3/1979‬‬
‫)‪ ( 37‬الحوادث ‪ ،‬العدد ‪ 1171‬في ‪ ، 13/4/1979‬في لقاء لمسؤول من‬
‫قادة فدائيي خلق مع هدى الحسيني ‪.‬‬
‫)‪ (38‬الهدف الكويتية في ‪. 1/5/1979‬‬

‫‪-288‬‬‫_ كيف أقام الخميني علقات طيبة مع حزب الحادي اتخذ من حرب ال‬
‫والديان والرسل واليوم الخر شعارا له ؟! ‪.‬‬
‫_ كيف يتعاون الخميني مع حزب ونظام أباد مليين المسلمين في ثورته‬
‫الحمراء ‪ ،‬وحرم البقية الباقية منهم من حرية العبادة ‪ ،‬ومن الصلة والصوم‬
‫والحج ؟! ‪.‬‬
‫_ كيف يقف هذا الموقف من يزعم بأنه داعية السلم وقائد للجمهورية‬
‫السلمية ؟! ‪.‬‬
‫ل داعي للستغراب وكثرة السئلة ‪ .‬فلقد كشف لنا زعيم حزب تودة سرا‬
‫خطيرا في تصريحه النف ذكره ‪.‬‬
‫أما خطة الشيوعيين ‪ :‬فالستمرار في التأييد مناسبا لهم ‪ .‬أنه بالنسبة إليهم‬
‫) تكتيك مرحلي ( ‪ ،‬ولذلك أسباب من أهمها ‪ :‬أن ثوار الخميني يصفون‬
‫فئات تعادي الشيوعيين ‪ ،‬وهذه التصفية تنهك أنصار الخميني من جهة‬
‫وتنهي عدوا آخر من مصلحة الشيوعيين إنهاؤه ‪ ،‬وهذه الهدنة تساعدهم‬
‫على جمع صفوفهم واستغلل الظروف المناسبة وتمكنهم من البحث عن‬
‫العوان الذين يشكلون معهم جبهة وطنية تطيح بالمتطرفين من أنصار‬
‫الخميني‪.‬‬
‫وهناك عدد من الوراق يستغلها الشيوعيون منها ‪ :‬الحزب اليساري‬
‫الديمقراطي الكردي الذي يتعاون معهم ‪.‬‬
‫ومنها الجبهة الوطنية _ كريم سنجابي _ الذي استقال من الحكومة المؤقتة‬
‫احتجاجا على ديكتاتورية الخميني ولجانه ‪.‬‬

‫‪-289‬‬‫ومنها آية ال الطالقاني الذي يغازل اليساريين ‪ ،‬ونادى _ في أكثر من‬
‫مناسبة _ بمنح الحرية لليساريين وحزب تودة"‪. "39‬‬
‫وينشط الشيوعيون في مناطق حساسة في ايران ‪ :‬في أذربيجان المجاورة‬
‫للتحاد السوفياتي وبين الكراد ‪ ،‬وبين عمال النفط في جنوب ايران ‪ ،‬وبين‬
‫طلب الجامعات ‪.‬‬
‫صحيح أن الشيوعيين ل يستطيعون النفراد في الحكم ‪ ،‬ولكنهم يستطيعون‬
‫ذلك ضمن جبهة وطنية ديمقراطية يهيمنون عليها ‪ ،‬وعبر عن ذلك زعيم‬
‫حزب تودة فقال ‪:‬‬
‫) ‪ ..‬ان الحزب ل يرى ضرورة لسفك الدماء ‪ ،‬فقد نصل الى أهدافنا‬
‫بالوسائل السلمية ‪ ،‬ورفع كيانوري شعار الجبهة الوطنية الديمقراطية"‬
‫‪. ( "40‬‬
‫كيانوري ‪ :‬الخميني يساند الشيوعيين‬
‫أعرب نور الدين كيانوري السكرتير الول لحزب ) توده ( الحزب‬
‫الشيوعي اليراني في حديث نشرته صحيفة ) نيبزا بادساج ( اليومية‬
‫المجرية في ‪ 18/1/1980‬عن مساندته الكاملة لسياسة آية ال الخميني ‪.‬‬
‫وذكر كيانوري أن أهم عامل في ايران حاليا هو ) مكافحة المبريالية ( ‪.‬‬
‫وأضاف أن التغييرات ) القتصادية بشكل خاص ( التي تجري حاليا في‬
‫ايران هي لصالح الشعب وقال‪:‬‬
‫)‪ (39‬وكالت النباء ‪. 20/4/1979‬‬
‫)‪ (40‬الوطن العربي ‪ ،‬العدد ‪ . 108‬كتب هذا التقرير قبل هلك الطالقاني ‪.‬‬

‫‪-290‬‬‫) ان حزبنا يناضل من أجل تأصيل جذور هذه العملية ( ‪.‬‬
‫وردا على سؤال عن حظر الصحيفة التي يصدرها الحزب قال‬
‫) كيانوري ( لقد اعترف الخميني بتأثيرنا على الجماهير وهو الن يساند‬
‫نشاطنا تماما مثلما يفعل مجلس الثورة ‪.‬‬
‫ومضى سكرتير حزب تودة قائل ان حزبنا لم يتمتع قط بحرية مثلما هو‬
‫الحال الن وأضاف ‪:‬‬
‫ان الخميني يناضل ضد المبريالية وبقايا النظام الملكي ويود اقامة حكومة‬
‫ديمقراطية ‪.‬‬
‫وكالة أنباء فرانس برس ‪. 19/1/1980‬‬
‫الثورة اليرانية ومنظمة التحرير ‪:‬‬
‫ثورة الرافضة أعادت للذهان أسلوب عبد الناصر الدعائي والعلمي ‪.‬‬
‫_ انها ثورة والشباب مفتونون بالثورة والثوريين ‪.‬‬
‫_ وهي جمهورية تقدمية أطاحت بالنظام المبراطوري الملكي العفن ‪،‬‬
‫وأخذت على عاتقها محاربة النظمة الرجعية والمبريالية ‪.‬‬
‫_ وهي اسلمية وأمتنا عطشى ‪ .‬وقد طال ترقبها وانتظارها للصحوة‬
‫السلمية والثورة السلمية التي وتعيد لها الخلفة ‪.‬‬
‫_ والثورة ضد الستعمار الصهيوني والمبريالية المريكية ‪.‬‬
‫_ والثورة تنادي بتحرير فلسطين كل فلسطين وتندد بؤتمرات جنيف‬
‫وكامب ديفد والقدس ‪.‬‬

‫‪-291‬‬‫ياال هذا اليوم الذي ينتظره الفلسطينيون بفارغ الصبر ! ‪ .‬الخميني سيحرر‬
‫لهم القدس وحيفا والجليل !! ‪.‬‬
‫كان ياسر عرفات أول من يزور طهران مهنئا ‪ ،‬وراح يوزع قبلته‬
‫المشهورة على وجوه قادة الثورة وخاطب الخميني قائل ‪:‬‬
‫) ان ثورة ايران ليست ملكا للشعب اليراني فقط ‪ ..‬إنها ثورتنا أيضا فنحن‬
‫نعتبر المام الخميني ثائرنا ومرشدنا الول _ عرفات يقول مثل هذا الكلم‬
‫لكاسترو _ الذي يلقي بظله ليس على ايران فحسب بل على الماكن‬
‫المقدسة والمسجد القصى في القدس"‪.("41‬‬
‫وفي ‪ 11/2/1979‬تحولت سماء المخيمات الفلسطينية في بيروت‬
‫والضواحي المحيطة بها الى كتلة من النيران ‪ .‬فقد أخذ الفلسطينيون‬
‫والمواطنون اللبنانيون كذلك يطلقون العيارات النارية من مختلف السلحة‬
‫بكثافة غير عادية ابتهاجا بنجاح ثورة الخميني ‪.‬‬
‫ترى هل نسى قادة المنظمة دور الرافضي الباطني حافظ السد وكيف وقع‬
‫مع الموازنة ضد الفلسطينيين واللبنانيين المسلمين ؟‪.‬‬
‫أم نسوا غدر الصدر بهم عندما انضم الى الجيش النصيري عند دخوله لبنان‬
‫‪ ،‬وأمر منظمة المل وعساكره التي تعمل في جيش لبنان الغربي بالنضمام‬
‫الى الجيش السوري ؟! ‪.‬‬
‫الى متى يبقى الفلسطينيون سلما للزعامة في العالم العربي والسلمي ؟!‬
‫)‪ (41‬الغارديان عن الصحف العربية ‪. 21/2/1979‬‬

‫‪-292‬‬‫واختار منظمة التحرير المهرج المعروف ) هاني الحسن ( ليكون مندوبها‬
‫في طهران ‪ ،‬وناطقا فضوليا باسم حركة الخميني ‪ ،‬ول يخجل من الوقوف‬
‫خطيبا في احدى المظاهرات ويقول ‪:‬‬
‫) غدا تركيا وبعد غد فلسطين"‪. ( "42‬‬
‫وتركيا السنة عدوة تقليدية ليران الرافضة ‪ ،‬وهذه هي المهمة التي تريدها‬
‫حركة الخميني من منظمة التحرير ‪ ،‬تريد أن تسخر الفلسطينيين كما‬
‫سخرهم عبد الناصر من قبل وأوعز إليهم أن يرددوا ‪ :‬تحرير الرياض‬
‫وعمان ودمشق وبغداد قبل تحرير فلسطين ‪.‬‬
‫والسؤال المطروح ‪:‬‬
‫هل صحيح أن ايران ستقوم أو ستساهم بتحرير فلسطين ؟ !‬
‫والجواب على هذا السؤال جاء بدون تصريح على لسان زعيم الثورة‬
‫الخميني ونده ) شر يعتمداري (‬
‫قال الخميني في أول لقاء له مع عرفات بعد نجاح الثورة ‪:‬‬
‫) ان ايران ستقوم بدورها في القضية الفلسطينية عندما تتلخص من تركه‬
‫الشاه"‪. ( "43‬‬
‫واعتذر آية ال شر يعتمداري عن تقديم مساعدات للثورة الفلسطينية نظرا‬
‫لن ايران تمر الن في ظروف حرجة ‪ ،‬وهي _ أي ايران _ قد تحتاج الى‬
‫مساعدة"‪. "44‬‬
‫)‪ (42‬وكالت النباء ‪. 14/3/1979‬‬
‫)‪ (43‬وكالت النباء ‪. 20/2/1979‬‬
‫)‪ (44‬الوطن العربي العدد ‪ 108‬تاريخ ‪. 15/3/1979-9‬‬

‫‪-293‬‬‫وقد يطول الزمن وتمر سنوات دون أن تتحرر ايران من تركة الشاه كما‬
‫وعد الخميني عرفات بذلك ‪.‬‬
‫لسيما والخميني عندما غضب من شر يعتمداري قال بأن معظم أنصاره‬
‫من السافاك ‪ ،‬وعندما غضب من الطالقاني قال ‪ :‬معظم الذين تظاهروا من‬
‫أجله عملء للمخابرات المريكية ‪.‬‬
‫ان وعد الخميني لعرفات غير محدود وليس معرفا أجله ‪ ،‬وأبشرى بطول‬
‫سلمة يا إسرائيل اذا كان عدوك الخميني وقومه ‪.‬‬
‫ثم جاء ) أمير انتظام ( الناطق الرسمي باسم الحكومة فاتهم الفلسطينيين‬
‫بأنهم يفتشون البيوت والفنادق اليرانية ‪ ،‬ونفى أن تكون ايران على استعداد‬
‫لمساعدتهم ماديا ‪.‬‬
‫ثم قال في مؤتمر صحفي ‪:‬‬
‫) المؤامرة على خوزستان يقوم بها مجموعة من النفصاليين اتفقوا مع‬
‫شعب ل أرض له لثارة الشعب ( ‪.‬‬
‫وعندما سئل هاني الحسن عن موقف أمير انتظام واليزدي وقطب زاده لم‬
‫ينكر عداءهم للثورة وانما قال ‪:‬‬
‫ايران أفضل من بعض النظمة العربية ‪ ،‬وكانت سيفا مسلطا علينا فصارت‬
‫معنا ‪.‬‬
‫وعندما سئل عن موقف الثورة من الجزر العربية والخليج زعم أن الموقف‬
‫سيتغير بعد النتخابات وأن تصريحات القادة الجدد التي ل تختلف عن‬
‫تصريحات الشاه ) تكتيكية ("‪. "45‬‬
‫)‪ (45‬الحوادث العدد ‪ 1174‬في ‪. 4/5/1979‬‬

‫‪-294‬‬‫وسيستمر هاني الحسن وعرفات وسائر قادة المنظمة بسياسة التضليل‬
‫والدجل وغسل الدمغة ‪ ،‬ومن فقد إيمانه وعقيدته فقد كل شيء والعياذ بال ‪.‬‬
‫الفاتيكان والثورة ‪:‬‬
‫وجه الخميني كتابا الى النصارى في جميع بلد العالم جاء فيه ‪:‬‬
‫) ‪ ..‬والسلم على رجال الدين والقسيسين والرهبان الذين يحملون تعاليم‬
‫عيسى بن مريم ويدخلون الطمأنينة الى أرواح العصاة والمعاندين ‪ ..‬وتحية‬
‫الى المسيحيين المحبين للحرية الذين يستقون العظة من تعاليم المسيح ( ‪.‬‬
‫الخميني اذن يعتقد بأن القسيسين والرهبان يحملون تعاليم عيسى بن مريم ‪.‬‬
‫ونحن المسلمين نعتقد بأن عيسى بن مريم بريء من القسيسين والهبان لنهم‬
‫مشركون وكفرة ‪.‬‬
‫وإيمان النصارى بعيسى بن مريم ل يختلف عن إيمان الرافضة بمحمد‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪.‬‬
‫ثم أضاف قائل برسالته ‪:‬‬
‫) إني أناشدكم يا أبناء المم المسيحية ‪ ،‬باسم شعب ايران المغلوب على‬
‫أمره أن تصلوا في أعيادكم المقدسة من أجل أمتنا التي ترزخ تحت نير‬
‫الطغيان ‪ ،‬وأن تدعوا ال العلي القدير أن يكتب لها الخلص منه (‪.‬‬
‫يرجو الخميني دعاء الذين يصلون للب وروح القدس ‪ ،‬ينتظر الفرج من‬
‫صلة عبادة الوثان ‪ ..‬ول غرابة في ذلك فأوثان النصارى كأوثان الرافضة‬
‫وصدق ال العظيم ‪:‬‬

‫‪-295‬‬‫) تشابهت قلوبهم قد بينا اليات لقوم يوقنون ( البقرة ‪. 118 :‬‬
‫ألم نقل لكم أن الرافضة يميلون لكل قوم بسبب يوافقهم"‪ . "46‬وللخميني‬
‫علقات قوية مع البابا وأعوانه ‪ ،‬فعندما نجحت ثورته سارع البابا يوحنا‬
‫بوليس الثاني بتأييدها ضمن رسالة حملها السفير البابوي في طهران‬
‫للخميني"‪. "47‬‬
‫وقام المطران هيلريون كابوتشي بزيارة ليران وصرح بأنه يتحدث‬
‫ويعمل كرجل من رجال الكنيسة وليس كسياسي وأنه يود أن يشارك في‬
‫التقارب بين المسيحية والسلم ‪ ،‬وأثنى على الزعيم الخميني الذي يسعده‬
‫انضمام المسيحيين تحت لواء الجمهورية السلمية كما يعتبر اليهود في‬
‫ايران أشقاء لمواطنيهم المسلمين"‪. !! "48‬‬
‫ومما هو جدير بالذكر أن كابوتشي مرشح لدور في المنطقة كذلك الدور‬
‫الذي لعبه الخميني ‪ ،‬ودعوته للتقارب السلمي المسيحي شعار رفعته‬
‫أمريكا منذ أيام ايزنهاور ووزيره دالس في الخمسينيات ‪.‬‬
‫وقبل زيارة كابوتشى ليران قام بزيارة للبنان والتقى مع ادمون رزق _‬
‫زعيم كتائبي _ ليصلح بينهم وبين دمشق ‪ ،‬كما أنه عقد عدة اجتماعات مع‬
‫الرئيس النصيري حافظ السد وبعد هذه الجولت عاد الى الفاتيكان وبإيجاز‬
‫هذا هو خط سير كابوتشي ‪:‬‬
‫)‪ (46‬نشرت صحافة الغرب الرسالة في ‪ 22‬محرم ‪ 1399‬الموافق ‪23‬‬
‫ديسمبر سنة ‪. 1978‬‬
‫طهران ‪ ،‬كونا ‪. 18/2/1979 ،‬‬
‫)‪(46‬‬
‫الصحف العربية ‪. 29/3/1979‬‬
‫)‪(47‬‬

‫‪-296‬‬‫الفاتيكان _ حافظ السد _ الكتائب _ الخميني ‪ .‬فماذا بعد هذا ؟؟‬
‫************‬
‫والسؤال المطروح كيف اجتمع على تأييد الثورة اليرانية الشيوعيون‬
‫والنصارى ‪ ،‬ودول أوروبا الغربية والجماعات السلمية ؟! ‪.‬‬
‫وسيأتي ذلك اليوم الذي يعلم الناس فيه أن اليهود كانوا وراء هذه الثورة كما‬
‫كان ابن سبأ وراء نشوء كيانهم أصل ‪.‬‬

‫‪-297-‬‬

‫الفصل الثاني‬
‫أطماع الرافضة في الخليج‬

‫‪-299-‬‬

‫الحداث والتغيرات السياسية في عالمنا السلمي أصبحت تتكون بسرعة‬
‫مدهشة ‪،‬وكانت من قبل تطبخ على نار هادئة ‪ ،‬وتتم حسب سياسة النفس‬
‫الطويلة ‪ ..‬وبينما نجمع ما لدينا من معلومات عن المؤامرة التي يعدها ثوار‬
‫الخمينى لبتلع الخليج اذ بنا نفاجأ بتصريح أدلى به آية من اليات المقربة‬
‫من صاحب الثورة اليرانية زعم فيه أن البحرين جزء من ايران ‪ ،‬وأن‬
‫الجهة التى تنازلت عنها قبل سنين‪-‬حكومة الشاه‪ -‬ليست مخولة من قبل‬
‫الشعب اليرانى ‪ ،‬وليس من حقها أن تتنازل عن شيء ل تملك حق التنازل‬
‫عنه ‪.‬‬
‫والتصريح من غير شك أفقد معلومتنا قوتها وأهميتها ‪ .‬لقد كنا نتوقع أن‬
‫يصدر هذا التصريح بعد عام واحد من هذا التاريخ على القل ‪ ،‬أي بعد أن‬
‫ترسخ الثورة قدميها في ايران ‪ ،‬وتتخلص من مشاكلها الداخلية ‪ ،‬ويبدو أن‬
‫قادة الثورة على عجل من أمرهم أو أن تصريحهم هذا من قبيل سياسة‬
‫) جس النبض ( أو بمثابة ) بالون اختبار ( كما يقولون ‪ ،‬وتعقبه تصريحات‬
‫رسمية مضادة ولكن بعد أن يقوموا ردة الفعل المحتملة ‪ ،‬ثم يطل علينا‬
‫السطحيون من السلميين السنة قائلين"‪. "1‬‬
‫ألم نقل لكم بأن )المبريالية المريكية ( ‪ ،‬والصهيونية العالمية ‪ ،‬وسائر‬
‫العداء يعملون على اليقاع ما بين العرب والثورة السلمية في ايران ‪.‬‬
‫)‪ (1‬معظم هذا البحث كتب بعد التصريح الول الذي أطلقه آية ال‬
‫روحانى فى الشهر السابع من عام ‪ 1979‬وقبل أن تصدر‬
‫التصريحات الرسمية المضادة ‪.‬‬

‫‪-300‬‬‫لهذا نرى أنه ل بد من الستمرار في انذار قومنا ‪ ،‬وتحذيرهم من المؤامرة‬
‫الخطيرة التي يعدها الخمينى وأنصاره ‪ ،‬ولعل هذه الصيحة التي نطلقها‬
‫تلقى أذانا صاغية قبل أن يأتى زمن ل ينفع فيه الندم ‪ ،‬ول تجدى فيه‬
‫محاولت النقاذ من الغرق ‪.‬‬
‫وسنتحدث في هذا البحث عن مؤامرة الرافضة على الخليج والعراق وشبه‬
‫الجزيرة بشكل عام ‪.‬‬

‫‪-301‬‬‫نبذة تاريخية ‪:‬‬
‫الخليج بشاطئيه الشرقي والغربى كان وما يزال جزءا ل يتجزأ من جزيرة‬
‫العرب ‪.‬‬
‫لقد سكنه الكنعانيون أول ثم تبعهم الفنيقيون الذين ينتسبون الى الكنعانيين ‪،‬‬
‫واستقرت في الخليج قبائل عربية منذ أقدم العصور كقضاعة وربيعة واياد ‪،‬‬
‫والزد‪-‬من كهلن – في عمان ‪.‬‬
‫وتطلع الفرس الىاحتلل الخليج وشبه الجزيرة العربيةمنذ قيام‬
‫امبراطوريتهم الولى ‪ ،‬وكانت جهودهم منصرفة الى المناطق التالية ‪:‬‬
‫البحرين ‪:‬‬
‫بسط الفرس نفوذهم على البحرين في عام ‪615‬م ‪ ،‬وكانت موطنا لقبيلة‬
‫) ربيعة ( ‪ ،‬وتحررت البحرين من استعمار الساسانيين لها عندما دخلت في‬
‫السلم عام ‪628‬م على يد القائد المسلم ) العلء بن الحضرمي ( ‪،‬‬
‫وتعرضت للردة فترة قصيرة ‪-‬بضعة أشهر‪ -‬ثم قام )الجارود بن عبد القيس‬
‫( بتطهير الجزيرة من أدران الردة بعد أن ساعده العلء بن الحضرمي ‪.‬‬
‫وعاشت البحرين جزيرة مسلمة عربية في عهد الخلفاء الراشدين وبني أمية‬
‫والدولة العباسية ‪ ،‬ولم تسلم من مؤامرة باطنية رهيبة دبرها صاحب‬
‫الزنج ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1521‬الى عام ‪ 1602‬احتل البرتغاليون البحرين ‪ ،‬ثم تغلب‬
‫الفرس على البرتغاليين منذ عام ‪ 1602‬وحتى عام ‪ 1783‬حيث استولى‬
‫عرب ) عتبه (على الجزيرة ‪ ،‬وطردوا الفرس منها واستقلوا في حكمها ‪.‬‬

‫‪-302‬‬‫وممايجدر ذكره أن الفرس لم يحكموا البحرين حكما مباشرا منذ ‪1602‬‬
‫وحتى ‪1783‬م وانما كانت تحكم من قبل العرب الذين يتبعون دولة الفرس‬
‫اسما ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1820‬كانت بريطانيا قد بدأت باستعمار الخليج ‪ ،‬فأخذت ايران‬
‫تطالب بملكية البحرين اعتبارا من عام ‪ ، 1832‬وعقد حاكم شيراز مع‬
‫) وليم بروس (الحاكم العام البريطاني في الخليج اتفاقية اعترف الخير فيها‬
‫بأن البحرين تابعة ليران ‪ ،‬لكن هذه المعاهدة ماتت قبل أن ترى النور لن‬
‫الشاه وحكومة بومبى لم يوقعا عليها ‪.‬‬
‫وعادت ايران تطالب بالبحرين عام ‪ - 1840‬رغم أن الجزيرة عربية‬
‫ويحكمها آل خليفة الذين ينتسبون الى ) عتبة ( – فرد ) لبردين ( وزير‬
‫خارجية بريطانيا على هذه المطالب بتصريح نفى فيه أحقية ايران في‬
‫الخليج أو في البحرين فأجابه ) حلنجى ميرزا ( رئيس وزراء ايران بمذكرة‬
‫جاء فيها ‪:‬‬
‫) ان الشعور السائد لدى جميع الحكومات الفارسية المتعاقبة أن الخليج‬
‫الفارسي من بداية شط العرب الى مسقط بجميع جزائره وموانيه بدون‬
‫استثناء ينتمي الى فارس بدليل أنه خليج فارسي وليس عربيا ( ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 11/11/1957‬أعلنت ايران الحاق البحرين بالتقسيمات الدارية‬
‫ليران معتبرة اياها المحفظة الرابعة عشرة ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1958‬خصصت مقعدين في )برلمانها ( للبحرين شغلهما ‪:‬‬
‫عبدال الزبرة وعبد الحميد العليوات وهما من اليرانيين الذين بليت بهما‬
‫البحرين ‪.‬‬
‫ونجحت ايران في منع البحرين من الشتراك في منظمة الدول المنتجة‬
‫للبترول ) الوبك ( ‪،‬‬

‫‪-303‬‬‫ودأبت على عدم العتراف بجوازات السفر الصادرة من البحرين ‪ ،‬واذا‬
‫دخل البحراني الى ايران يسحب منه جواز سفره ويعطى ورقة مرور‬
‫داخلية ‪ ،‬ولن يستطيع الخروج اذا كان خاضعا لقانون التجنيد العسكري ‪.‬‬
‫وما زالت البحرين تتعرض للضغط اليراني حتى ‪ 14/8/1971‬حيث أثبت‬
‫الستفتاء الشعبي رغبة البحرانيين في الحصول على الستقلل ‪ ،‬وصادق‬
‫مجلس المن على نتائج الستفتاء ‪ ،‬وقبلت به ايران ‪ ،‬ولكنها كانت تتطلع‬
‫الى بديل آخر سيأتي ذكره بعد قليل ‪.‬‬
‫الحواز وشط العرب ‪:‬‬
‫تنفصل الحواز عن هضبة ايران العالية بسلسلة جبال زاجروس لتكون‬
‫امتدادا طبيعيا لسهل العراق ‪ .‬وفتحها المسلمون عام ‪ ( 638 ) 17‬م أيام‬
‫الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي ال عنه ‪ ،‬وألحقت اداريا بالبصرة ‪،‬‬
‫وكانت تسمى ) أهواز العراق ( كما ذكر صاحب معجم البلدان ‪ ،‬والفرس‬
‫هم الذين غيروا اسمها لنهم يلفظون الحاء هاء ‪ ،‬واليوم أسموها‬
‫)عربستان ( و أخيرا اطلقوا عليها اسما فارسيا )خوستان (‪.‬‬
‫ونالت الحواز شهرة واسعة أيام العصر العباسي ‪ ،‬وعانت كثيرا من أذى‬
‫الزنج الباطنيين ‪ ،‬ثم تعرضت لهجمات المغول الذين دمروا معالم حضارتها‬
‫وأراقوا دماء الكثير من أبنائها ‪ ..‬ثم أسس بنو أسد امارتهم في الجزء‬
‫الشرقي من شط العرب ‪ ، 1690‬وحرروا المنطقة من استعمار الفرس‬
‫القاجاريين ‪.‬‬
‫ونشأ نزاع بين الدولة العثمانية والدولة الفارسية حول الحواز وشط العرب‬
‫‪ ،‬وتوسطت بريطانيا وروسيا بين الدولتين فتم عقد معاهدة اضروم الولى‬
‫عام ‪ ،1821‬و معاهدة ) أرضروم الثانية ( عام ‪ 1847‬وبموجب‬

‫‪-304‬‬‫هذه المعاهدة نالت ايران مدينة المحمرة وميناءها وجزيرة الخضر ) عبادان‬
‫( ‪ ،‬كما نصت المعاهدة على حرية الملحة للسفن اليرانية في الشط من‬
‫مصبه حتى نقطة التقاء حدود البلدين ‪ .‬ولكن سكان الحواز رفضوا‬
‫الستعمار الفارسي ‪ ،‬وقامت ثورة بقيادة الحاج جابر الكعبي استمرت عشر‬
‫سنوات ‪ ،‬وأرغمت شاه ايران سنة ‪ 1857‬على الذعان والعتراف‬
‫باستقلل الحواز ‪.‬‬
‫وعندما آل حكم المحمرة والحواز الى الشيخ خزعل الكعبي وحد القليم‬
‫تحت قيادته ‪ ،‬وعقد عدة معاهدات مع بريطانيا ‪ ،‬ووقف الى جانبها ‪،‬‬
‫ووضع نفسه رهن اشارتها في الحرب العالمية الولى ‪.‬‬
‫وبعد انقلب رضا خان سنة ‪ 1921‬برزت الطماع الفارسية في الحواز‬
‫بأجلى صورها خاصة بعد أن تفجر اليترول عام ‪ 1908‬في مسجد سليمان ‪.‬‬
‫وخشيت بريطانيا من ازدياد النفوذ الشيوعى بعد الحرب العالمية الولى‬
‫فصنعت عرش العسكري الغر رضا خان ‪ ،‬وقبلت ظهر المجن لصديقها‬
‫الشيخ خزعل ‪ ،‬فقامت بقطع سبل المواصلت بينه وبين القبائل العربية في‬
‫العراق ‪.‬‬
‫وتحت حماية بريطانيا أرسل الشاه الجديد رضا خان جيشا للحواز على‬
‫رأسه الجنرال فضل ال فاحتل المنطقة وغدر بالشيخ خزعل واقتيد الى‬
‫سجون طهران حيث هلك هناك ‪ ،‬ومما يجدر ذكره أن الشيخ خزعل شيعي‬
‫رافضى ‪ ،‬وأطلق الفرس على الحواز اسم ) خوستان ( بعد أن كانوا‬
‫يسمونها ) عربستان ( ‪ .‬كان ذلك في عام ‪ 1925‬م ‪.‬‬

‫‪-305‬‬‫ومنذ عام ‪ 1925‬وحتى يومنا هذا والحواز تئن تحت نير الستعمار‬
‫الفارسي الذي استخدم مع العرب السياسة التالية ‪:‬‬
‫ محاربة اللغة العربية ‪ ،‬وفرض اللغة الفارسية على السكان العرب ‪.‬‬‫ نشر المذهب الشيعي بين السكان ‪ ،‬والتضييق على السنة منهم الى‬‫درجة تحديد المساجد ‪ ،‬أو عدم السماح ببناء المساجد في قرى السنة ‪.‬‬
‫ يعيش السكان العرب حياة التخلف والحرمان والفقر والبؤس ‪ ،‬علما‬‫بأن المورد الرئيسي للقتصاد اليراني البترول الذي تدفق في الحواز ‪.‬‬
‫ وما اكتفت ايران بابتلع الحواز بل التفتت الى شط العرب ‪،‬‬‫وجددت المطالبة به حيث كانت تسير وفق القاعدة القائلة ‪:‬‬
‫) خذ وطالب ( ‪.‬‬
‫وبعد معاهدة ارضروم الثانية ‪ 1847‬عقد بين البلدين ) بروتوكول (طهران‬
‫لسنة ‪ ، 1911‬وبروتوكزول القسطنطينية لسنة ‪ .. 1913‬وأمام جشع ايران‬
‫الذي ل ينتهي طرحت العراق القضية أمام عصبة المم المتحدة التى‬
‫أوصت بحل المر عن طريق المفاوضات المباشرة ‪ ،‬فتم عقد معاهدة‬
‫‪ 1937‬بين البلدين ‪ ،‬وبموجب المعاهدة الجديدة حصلت ايران على مكسب‬
‫جديد فأخذت سبعة كيلو مترات مقابل عبادان مع الحتفاظ بالمعاهدات‬
‫السابقة ‪ ،‬واعتبار هذه المعاهدة الشكل النهائي للحدود بين البلدين ‪.‬‬

‫‪-306‬‬‫وفي ‪ 19/4/1969‬أعلنت ايران من طرفها وحدها نقض معاهدة ‪، 1937‬‬
‫وهددت بالجوء الى القوة ان لم تتحقق مطالبها ‪.‬‬
‫وما زالت المشكلة قائمة بين البلدين ‪ ،‬بل لو حصلت ايران على مكاسب‬
‫جديدة في شط العرب فأن القضية لن تنتهي لن حكام طهران يصرحون‬
‫حينا ‪ ،‬ويلمحون أحيانا بأن الحد الفعلي بينهم وبين العراق نهر دجلة ‪،‬‬
‫وجنوب العراق كله لهم لن فيه عتباتهم التي يسمونها مقدسة ! ! ‪.‬‬
‫الجزيرة العربية المحتلة ‪:‬‬
‫في ‪ 13/8/1971‬وافقت ايران على استقلل البحرين ‪ ،‬وتنازلت عن‬
‫المطالبة بها ‪ ،‬وفي ‪ 30/11/1971‬غزت ايران عسكريا وتحت الحماية‬
‫البريطانية ثلث جزر عربية ‪ :‬طنب الكبرى ‪ ،‬وطنب الصغرى التابعتين‬
‫لمارة رأس الخيمة ‪ ،‬وجزيرة أبو موسى التابعة لمارة الشارقة ‪ ،‬وشرد‬
‫سكان هذه الجزر الى امارات ساحل عمان ‪.‬‬
‫واحتلل ايران لهذه الجزر الثلث بعد ثلثة أشهر من تنازلها عن المطالبة‬
‫بالبحرين دليل ظاهر على أن ايران استبدلت صفقة بصفقة أخرى ‪ ،‬علما‬
‫بأن احتللها لهذه الجزر جاء قبل انسحاب بريطانيا من الخليج بثمان‬
‫وأربعين ساعة فقط ‪.‬‬
‫وأهمية هذه الجزر ليست بمساحتها ول بعدد سكانها وانما بموقعها‬
‫الستراتيجي عند مضيق هرمز ‪ .‬ومما يجدر ذكره أن ‪ %75‬من النفط‬
‫العالمي يمر من هذا المضيق ومنه ‪ %18‬للوليات المتحدة المريكية و‬
‫‪ %52‬من استهلك أوروبا و ‪ %75‬من استهلك اليابان ‪ ،‬وفي كل )‪(11‬‬
‫دقيقة تعبر ناقلة ضخمة في هذا المضيق تحت حماية ومراقبة البطاريات‬
‫اليرانية ‪ ،‬علما بأن عرض المضيق ل يزيد على عشرين ميل ‪ .‬ومن‬
‫مضيق هرمز تمر‬

‫‪-307‬‬‫شاحنات النفط العراقي والكويتي والسعودي والقطري ونفط أبو ظبي‬
‫إضافة للنفط اليراني‪.‬‬
‫ومن هنا تبدو أهمية احتلل ايران لهذه الجزرالثلثة ‪ ،‬ولماذا قوبل الحتلل‬
‫ببرود وتعتيم اعلمي من قبل الجانب العربي ‪.‬‬
‫وهناك جزر عربية استولت عليها ايران دون أن يثير استيلؤهم أية ردة‬
‫فعل ومنها ‪ :‬جزيرة ) صرى ( الواقعة بين أبو ظبي والشارقة في عام‬
‫‪ 1964‬وأشادوا فيها مطارا حربيا مهما ‪ ،‬وجزيرة هنجام القريبة من رأس‬
‫الخيمة في عام ‪ 1950‬وكان حاكمها أحمد بن عبيد بن جمعة المكتوم وعدد‬
‫سكانها ستة آلف نسمة لجأ بعضهم الى رأس الخيمة والباقي الى دبي‬
‫والبحرين ‪.‬‬
‫واحتلت ايران كذلك جزيرة ) الغنم ( التابعة لعمان لنها واقعة على مضيق‬
‫هرمز ‪.‬‬
‫وتطالب بثلث جزر في الكويت ‪ ،‬وترى أن حدودها مع العراق والكويت‬
‫والسعودية ليست نهائية ‪ ،‬وفي عام ‪ 1966‬جرت محادثات بين ايران من‬
‫جهة والسعودية والكويت من جهة أخرى من أجل الجرف القاري والجزر‬
‫الكويتية التي تطالب بها"‪. "2‬‬
‫)‪ (2‬اعتمدنا في هذه النبذة التاريخية على كتب التاريخ السلمي وعلى ما‬
‫لدينا من معلومات ثم على الكتب التالية ‪:‬‬
‫_ أضواء على الخليج العربي للدكتور ابراهيم الشريقي ‪.‬‬
‫_ أزمة شط العرب عباس عبود عباس ‪.‬‬
‫_ الخليج العربي في ماضيه وحاضره للدكتور خالد الغري ‪.‬‬
‫_ ماذا يجري في خليجنا _ التحاد الوطني لطلبة الكويت ‪. 1967‬‬
‫_ عربستان ‪ ..‬أندلس الخليج العربي قدري قلعجي مقال نشرته الحوادث في‬
‫‪. 1979‬‬

‫‪-308‬‬‫كلمة ل بد منها ‪:‬‬
‫بعد هذه النبذة التاريخية عن العلقات اليرانية العربية نحب أن نسجل‬
‫هاتين الملحظتين ‪:‬‬
‫‪ _1‬النكليز رأس كل بلء في تاريخ أمتنا الحديث ‪ :‬فهم الذين أعطوا‬
‫ليران وعودا ومعاهدات في البحرين ‪.‬‬
‫وهم الذين مكنوا ايران من احتلل الجزر العربية الثلث قبل انسحابهم‬
‫بثمان وأربعين سنة‪.‬‬
‫وهم الذين انقلبوا على عميلهم الشيخ خزعل ‪ ،‬وغدروا به ‪ ،‬ثم مكنوا‬
‫خادمهم ) رضا خان ( من احتلل الحواز ‪.‬‬
‫وهم الذين وقفوا الى جانب ايران ونجحوا في اعطائها حقوقا مزعومة في‬
‫شط العرب وفق معاهدة ارضروم عام ‪ 1847‬ومعاهدة ‪. 1937‬‬
‫وفي فلسطين لعب النكليز الدور نفسه الذي لعبوه في الخليج ‪:‬‬
‫وقف النجليز الى جانب اليهود وأعطوهم وعدا بفلسطين بموجب وعد‬
‫بلفور ‪ ،‬وضغطوا على المسلمين من أبناء فلسطين مستخدمين سياسة الكبت‬
‫والضطهاد والتنكيل ‪ ،‬حتى ل يقوموا بعمل من شأنه ازعاج اليهود أو‬
‫الحاق الذى بمستعمراتهم التي تبنى كالقلع في كل جهة من فلسطين ‪،‬‬
‫وضمن النجليز سلمة المهاجرين اليهود الى فلسطين ‪.‬‬
‫وخرج النجليز من بلدنا تاركين الحكم من بعدهم لدعياء الوطنية‬
‫والقومية ‪ ،‬غير أن هؤلء كانوا أوفياء للنجليز ‪ ،‬أمناء على معاهداتهم‬
‫واتفاقياتهم التي أبرموها سواء مع الفرس أو مع اليهود ‪ ،‬واستخدم الحكام‬
‫سياسة التعتيم العلمي على الجزر والرض التي انتزعها عدونا من‬
‫بلدنا ‪.‬‬

‫‪-309‬‬‫وجاءت الوليات المتحدة المريكية لترث سياسة بريطانيا في المنطقة ‪،‬‬
‫ولكن بأسلوب أكثر مكرا وأشد خبثا ‪ .‬فهي التي اخترعت سياسة الوفاق‬
‫الدولي مع التحاد السوفياتي واقتسمت معه مناطق النفوذ في العالم ‪.‬‬
‫و نتطلع اليوم من حولنا ‪ ،‬فنرى العداء من كل جانب وقد أحاطوا بنا‬
‫احاطة السور بالمعصم ‪:‬‬
‫اليهود في فلسطين ومياه البحر المتوسط وخليج العقبة وفي ممراتنا المائية ‪.‬‬
‫الحباش الصليبيون على ساحل البحر الحمر ‪.‬‬
‫الفرس في الخليج وشط العرب ومضيق هرمز ‪ ،‬ويحتلون الجزر العربية‬
‫جزيرة بعد جزيرة ‪.‬‬
‫‪ _2‬يظن معظم الناس في بلدنا أن سياسة الستيلء على الخليج وابتلعه ‪،‬‬
‫مرتبطة بشأن ايران وحده ‪ ،‬والخطر قد تلشى بزوال الشاه ‪ ،‬وهذا الظن‬
‫عار عن الصحة ول أصل له ‪ ،‬فالشاه محمد رضا بهلوى كان منفذا لطماع‬
‫الفرس التوسعية التي عبر عنها ) حلنجي ميرزا ( في مذكراته التي قدمها‬
‫الى وزير خارجية بريطانيا ) لبردين ( ‪:‬‬
‫) ان الشعور السائد لدى جميع الحكومات الفارسية المتعاقبة أن الخليج‬
‫الفارسي من بداية شط العرب الى مسقط بجميع جزائره وموانيه بدون‬
‫استثناء ينتمي الى فارس بدليل أنه خليج فارسي وليس عربيا"‪. ( "3‬‬
‫)‪ (3‬ماذا يجري في خليجنا ص ‪ . 15‬وكان ذلك في عام ‪. 1840‬‬

‫‪-310‬‬‫فعندما تقول ايران بأن الخليج فارسي وتصر على هذه التسمية تعني أن‬
‫جزر الخليج وضفتيه فارسية وليست عربية ولو كان الخلف على اللفظ‬
‫لما استحق هذا الخلف أزمات سياسية بين ايران والدول العربية ‪.‬‬
‫وعندما أعلنت حكومة مصدق تأميم البترول في ايران سنة ‪ 1951‬اعتبرت‬
‫قراراها ساري المفعول على الشركات التي تعمل على استغلل البترول في‬
‫البحرين"‪ ، "4‬وكان في حكومة مصدق أركان الحكومة المؤقتة للثورة‬
‫السلمية امثال ‪ :‬مهدي بازركان وكريم سنجابي كما كان في حكومة‬
‫مصدق شابور بختيار رئيس الوزراء السابق وقادة حزب تودة الشيوعي‬
‫وآية ال الكاشاني ‪ ..‬وهذا يعني أن جميع الطراف قد وافقت على اعتبار‬
‫البحرين الولية الرابعة عشر التابعة ليران ‪.‬‬
‫وقال التحاد الوطني لطلبة الكويت في كتاب لهم أسموه ‪ ) :‬ماذا يجري في‬
‫خليجنا ( ‪.‬‬
‫إن حزب تودة اليراني لم يصدر عنه أي بيان يندد فيه بالعدوان الفارسي‬
‫على المناطق العربية المجاورة ‪ ،‬وكذلك لم يصدر عن )جبهة التحرر‬
‫الوطني ( في البحرين أي بيان يندد بالعدوان اليراني ‪ ،‬والجبهة واجهة‬
‫للحزب الشيوعي ‪ ،‬ومن المعروف أن معظم قيادات وقواعد الحزب‬
‫الشيوعي البحريني ايرانية ‪ ،‬وأن بعضها منتدب من حزب تودة في ايران‬
‫ليتولى قيادة الشيوعيين في البحرين"‪. "5‬‬
‫انتهى كلم التحاد علما بأن التحاد الوطني لطلبة الكويت يساري ويتعاون‬
‫مع الشيوعيين‪.‬‬
‫)‪ (4‬ماذا يجري في خليجنا ص ‪. 24‬‬
‫)‪ (5‬المصدر السابق ص ‪. 91‬‬

‫‪-311‬‬‫ومن هنا يتبين لنا بأن سياسة الستيلء على الخليج ليست مرتبطة بالشاه‬
‫محمد رضا وحده ولكنها سياسة جميع الحكومات والحزاب واليات‬
‫والهيئات اليرانية ‪.‬‬
‫خطتهم خلل نصف قرن ‪:‬‬
‫بدأ اليرانيون بغزو الخليج منذ مطلع القرن الرابع عشر الهجري ‪،‬‬
‫وضاعفوا هجرتهم بعد الحرب العالمية الثانية ‪ ،‬واتبعوا من أجل تحقيق‬
‫أهدافهم الخطة التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬تعاونوا مع النجليز ‪:‬‬
‫وكان تعاونهم ظاهرا في كل مكان من الخليج ومن المثلة على ذلك أن‬
‫رئيس تنظيم اليرانيين في البحرين المدعو غلوم ا‪ .‬ز كان يعمل طباخا في‬
‫دار العتماد البريطاني ‪ ،‬وأصبح خلل عشر سنين من كبار تجار‬
‫وإقطاعيي البحرين ووكيل للبوارج البحرية في ميناء سلمان علما بأن‬
‫دخوله للبحرين كان في عام ‪. 1950‬‬
‫وفي دبي كانت هناك عصابة من اليرانيين يتزعمها الميجور البريطاني‬
‫لوريمر ‪ ،‬وفي قطر كان نادى ) تاج ( مركز تجسس وتخطيط يرتبط بدار‬
‫العتماد البريطاني ‪.‬‬
‫‪ _2‬إقامة صلت قوية مع شيوخ الخليج ‪:‬‬
‫كثير من اليرانيين الذين يعملون في الخليج تجار وأصحاب مؤهلت ‪،‬‬
‫ويعرفون نوعية العمال التي يرغبها شيوخ الخليج ‪ ،‬ولهذا فهم شركاء‬
‫للشيوخ ووكلء لهم في تجارتهم وأعمالهم ومن كبار التجار الذين برزوا في‬
‫هذا الميدان في الخليج ‪:‬‬
‫البهبهاني ‪ ،‬الكاظمي ‪ ،‬المزيدي ‪ ،‬سليمان حاجي حيدر _ لرى وأولده ‪،‬‬
‫عبد الرضا‬

‫‪-312‬‬‫اسماعيل اشكناني ‪ ،‬محمد صادق خليل لرى ‪ ،‬أكبر رضا ‪ ،‬فريدوني ‪،‬‬
‫قبازرد ‪ ،‬معرفي ‪ ،‬بوشهري ‪ ،‬دشتى ‪..‬‬
‫وصحيح أنهم يحققون مكاسب مادية من وراء علقاتهم مع الشيوخ ‪ ،‬ولكن‬
‫الهم من هذا كله المكاسب السياسية التي جاء كثير منهم من أجلها ‪.‬‬
‫‪ _3‬اليدي العاملة ‪:‬‬
‫تدفق على الخليج عدد كبير من اليدي العاملة اليرانية ‪ ،‬بعضهم جاء‬
‫بطرق مشروعة وساعدهم في القامة التجار اليرانيون ‪ ،‬الذين أصبحوا‬
‫مواطنين من أهل الخليج بل وكلء وشركاء للشيوخ ‪.‬‬
‫وبعضهم تسلل عن طريق البحر وكان الطريق آمنا لهم لن معظم قوات‬
‫المن البحرية من الشيعة ‪.‬‬
‫واستفاد العمال اليرانيون من الفراغ الذي كان يعيش فيه الخليج بعد‬
‫الحرب العالمية الثانية فحسنوا أوضاعهم المادية ووجدوا من كبار التجار‬
‫كل دعم ومعونة ‪ ،‬ففي قطر كان كبار التجار اليرانيين يقدمون لكل ايراني‬
‫قادم قرضا مقداره )‪ (3000‬روبية ‪ ،‬وكان هذا المبلغ كافيا لتأسيس محلت‬
‫صغيرة‬
‫‪ _4‬احتكار بعض العمال ‪:‬‬
‫يتولى التجار اليرانيون السيطرة على عدد كبير من الشركات أبرزها ‪:‬‬
‫استيراد المواد الغذائية ‪ ،‬استيراد الخضار ‪ ،‬أعمال الصيرفة ‪.‬‬
‫ويحاول السيطرة على تجارة الجملة والستيراد ‪ ،‬كما يسيطرون على‬
‫المخابز القديمة ‪ ،‬وعلى معظم محلت البقالة ‪ ،‬ويحاولون امتلك أكبر‬
‫مساحة ممكنة من العقارات السكنية‬

‫‪-313‬‬‫والراضي الزراعية ‪ ،‬وتجارة السجاد والنجارة ‪.‬‬
‫ويتجول النسان في الخليج في أسواق كاملة فل يجد فيها عربيا واحدا‬
‫ينافس اليرانيين ‪ ،‬بل ل يستطيع انسان لوحده أن ينافسهم لنه سيجد نفسه‬
‫أمام خطة ل طاقة له عليها ‪ ..‬هذا ويلحظ المشتري مدى الترابط بين‬
‫التجار اليرانيين في السعر فمن أول السوق والى نهايته سيجدهم يتوقفون‬
‫عند كلمة واحدة في سعر الحاجة ‪ ،‬وهذا انما جاء نتيجة اتفاق بينهم ‪ ،‬كما‬
‫أنه نتيجة تحكمهم بأقوات الناس وحاجياتهم الضرورية ‪.‬‬
‫‪ _5‬التسلح ‪:‬‬
‫يقوم اليرانيون المستوطنون في الخليج بتجارة السلحة ‪ ،‬ويقبل أبناء‬
‫جلدتهم على شرائها والتدرب عليها ‪ ،‬وهذا المر يعرفه أهل الخليج ولم‬
‫ينقطع خلل نصف قرن ‪:‬‬
‫ففي البحرين اكتشفت السلطات في عام ‪ 1961‬كمية كبيرة من السلحة في‬
‫بيت‬
‫) سر دار ( ايراني ‪ .‬ثم اكتشفت أسلحة في بيت ايراني آخر كان يشتغل‬
‫عامل بناء ‪ ،‬وتبين أنه ضابط في الجيش اليراني وكان ذلك في صيف‬
‫‪. 1961‬‬
‫وفي ‪ 25/1/1965‬ضبطت أسلحة عند أربعة من اليرانيين أثناء دخولهم‬
‫لقطر ثم غطيت قضيتهم لن السلحة كانت مستوردة لبعض التجار‬
‫اليرانيين الذين حصلوا على الجنسية القطرية وصار لهم شأن كبير عند‬
‫علية القوم ‪.‬‬
‫وفي الكويت اكتشفت السلطات كميات كبيرة من السلحة أهمها ‪:‬‬

‫‪-314‬‬‫مخبز ايراني في السالمية عام ‪ 1965‬تم اكتشاف السلحة في المخبز اثر‬
‫انفجاره ‪ ،‬كما اكتشفت السلطات مستودعا للسلحة داخل مخبز ايراني في‬
‫المرقاب ‪ ،‬وناهيكم عن السلحة المهربة عن الطريق البحري والقليل منها‬
‫الذي يصادر أما معظمه فيدخل الخليج ويوزع ‪ ،‬لن معظم قوات المن‬
‫البحرية من اليرانيين خاصة والشيعة عامة ‪.‬‬
‫وفي دبي تهرب السلحة داخل صناديق ادوية مرسلة من ايران لطبيبين‬
‫مشهورين في دبي‪ ..‬وفي معظم مناطق الخليج صاروا يهربون السلحة عن‬
‫طريق صناديق الدوية ! ! ففي عام ‪ 1964‬اكتشفت السلطات البحرانية‬
‫أسلحة ضمن صناديق أدوية مرسلة لصيدلية )جعفر( في المنامة ‪ ،‬ومرة‬
‫ثانبة كانت مرسلة للتاجر المعروف ع‪ .‬دشتى ‪.‬‬
‫‪ _6‬التنظيم ‪:‬‬
‫يؤدي اليرانيون في الخليج دورهم بشكل منظم ‪ ،‬ومن أشكال هذا التنظيم‬
‫صلتهم القوية مع شيوخ الخليج وسيطرتهم على معظم العمال التجارية _‬
‫كما أسلفنا _ ‪ ،‬وهناك صور أخرى لنشطتهم وتنظيمهم أهمها ‪:‬‬
‫) أ ( تسلل اليرانيين الى أجهزة دويلت الخليج الحساسة ‪:‬‬
‫كجهاز الهجرة والجوازات والجنسية ‪ ،‬وجهاز الشرطة والمن _ أي‬
‫المباحث سواء كانت مباحث جنائية أم سياسية ‪ ،-‬وجهاز البلديات وبصورة‬
‫أخص ) الطابو ( ‪ ،‬ودائرة الجمارك ‪ ،‬والشركات المهمة كشركات‬
‫البترول ‪ ،‬ودوائر العلم والجيش ‪.‬‬
‫) ب ( النشاط الحركي الجماعي السري ‪:‬‬
‫وهذا النشاط يشمل جميع اليرانيين مهما علت وظائفهم ‪ ،‬ويلمس النسان‬
‫في الخليج تعاونهم في أي مؤسسة أو وزارة يتواجدون فيها ابتداء من‬
‫) المستخدم ( وانتهاء بالوزير‬

‫‪-315‬‬‫ومن أوكارهم التي كشفت عام ‪ 1964‬مزرعة في رأس الخيمة لحد‬
‫الطباء اليرانيين ‪ ،‬ويتوافد على هذه المزرعة اليرانيون من مختلف‬
‫ساحل عمان فيعقدون اجتماعات دورية ويصل عددهم الى مائة وخمسين‬
‫تحت حراسة مشددة وسرية ‪ ،‬وفي المجال العسكري يعتمدون على التنظيم‬
‫الهرمي ‪.‬‬
‫وكان يقوم بمهمة تدريب اليرانيين في ساحل عمان الضابطان ) رستم‬
‫وبختياري ( ‪ ،‬وكانا يقومان بمهمتهما قرب مطار دبي القديم أحيانا ‪ ،‬ورغم‬
‫علم السلطات بذلك لم يتوقف النشاط لن الميجور البريطاني ) الويمر ( كان‬
‫على كصلة قوية مع اليرانيين ‪ ،‬وكان يمدهم بالعون المادي والمعنوي ‪..‬‬
‫كان ذلك في عام ‪. 1964‬‬
‫) ج ( دور الحسينيات ‪:‬‬
‫اتخذ اليرانيون من الحسينيات مراكز لنشطتهم المريبة ‪ ،‬وكانوا يبنونها‬
‫على طريقة القلع ‪ ،‬وفي الشهر الرابع من عام ‪ 1965‬هاجمت الشرطة‬
‫القطرية حسينية ) الجهرمية ( بعد منتصف الليل فوجدوا داخلها أكثر من‬
‫عشرين ايرانيا يتدربون على حرب العصابات ‪ ،‬وضبطوا عندهم كثيرا من‬
‫السلحة ‪ ،‬ولم تتخذ السلطة ضدهم أي اجراء ‪.‬‬
‫) د ( العقارات ‪:‬‬
‫يهتم اليرانيون والشيعة عامة في الخليج بشراء العقارات ‪ ،‬ويختارون‬
‫المناطق والماكن الحساسة داخل المدن ‪ ،‬واذا عجزوا عن شراء بيت من‬
‫البيوت قاموا بحرقه لجبار صاحبه على بيعه ‪ ،‬ففي عام ‪ 1964‬اكتشفت‬
‫السلطات في ساحل عمان عصابة لحرق البيوت يتزعمها الميجور‬
‫البريطاني ) الويمر ( وعضوية مجموعة من أفراد البوليس السري اليراني‬
‫العاملين في ساحل عمان ‪ ،‬ومن بين اليرانيين الذين قبضت عليهم السلطة‬

‫‪-316‬‬‫المدعو ) يعقوب حاجي داود ( ‪ ،‬وقد قبض عليه وهو يحاول اشعال النار‬
‫في حي قرب سجن ) نايف ( في دبي ومعه زجاجة بترول وصندوق ثقاب )‬
‫كبريت ( ‪ ،‬وأوقف في السجن يوما واحدا ثم أفرج عنه ‪.‬‬
‫ان الخطوة الولى عندهم شراء العقارات والعمارات ‪ ،‬أما الخطوة الثانية‬
‫فهي الستقلل بأحياء لهم ‪ ،‬ومن أجل ذلك يبتاعون منازل السنة بأثمان‬
‫باهظة أو يبادلوهم البيت ببيت آخر في حي أفضل وبشرط مغرية ‪،‬‬
‫ويستخدمون جميع الوسائل المشروعة وغير المشروعة ‪ ،‬وفعل نجدهم‬
‫استقلوا بأحياء كانوا قبل سنوات غرباء فيها ‪ ،‬وهم بعد ذلك مستمرون في‬
‫زحفهم ‪.‬‬
‫وهذه الطريقة نفسها استخدمها اليهود في فلسطين والموارنة في لبنان ‪،‬‬
‫والنصيريون في ساحل بلد الشام وفي مدينة حمص ‪ ،‬والمسلمون ل أقول‬
‫نيام وكفى بل نجد معظمهم أدوات يستخدمها أعداء السلم من أجل تحقيق‬
‫أهدافهم ‪.‬‬
‫) ن ( الجنسية ‪:‬‬
‫خطط اليرانيون والرافضة بشكل عام من أجل الحصول على الجنسية في‬
‫الخليج ‪ ،‬وكان لهم ما أرادوا لنهم استغلوا الفراغ الذي كانت تعيشه منطقة‬
‫الخليج بعد الحرب العالمية الثانية ‪ ،‬فالمنطقة كانت تشكو من قلة السكان كما‬
‫أنها تشكو قلة اليد العاملة ‪.‬‬
‫وكان شيوخ الخليج يتساهلون في منح الجنسية ‪ ،‬ويستطيع كل انسان أن‬
‫يبتاعها لقاء مبلغ من المال وكان معروفا في ساحل عمان أن ثمن الجنسية‬
‫بين ‪ 50‬الى ‪ 500‬روبية ‪ ،‬ول نريد العودة الى المرحلة التي تلت الحرب‬
‫العالمية الثانية بل الى بداية السبعينات ‪:‬‬

‫‪-317‬‬‫نشرت صحيفة الجمهورية العراقية بتاريخ ‪ 25/5/1971‬الخبر التالي ‪:‬‬
‫ذكرت جريدة الخليج الصادرة في الكويت في ‪ 24/5/1971‬أن احدى‬
‫المارات العربية باعت أربعة آلف جواز سفر مستوفية لجميع الشروط‬
‫الى احدى الدول المجاورة المعادية للقضايا العربية _ أي ايران _ ‪ .‬وقالت‬
‫أن هذه الخطوة تأتي نتيجة تعامل واضح مع سلطات تلك الدول لتمهيد غزو‬
‫بشري خطير للمنطقة لصالح تلك الدولة ‪.‬‬
‫ويذكر أن نسبة اليرانيين في امارة دبي تبلغ ‪ %70‬تقريبا من مجموع‬
‫السكان العام الذي يبلغ حوالي ‪ 100,000‬نسمة ‪ .‬وتعتبر دبي من ناحية‬
‫التعداد السكاني أكبر امارت الخليج العربي ‪.‬‬
‫اذا كانت الجنسيات تباع باللف في السبعينات وشيوخ الخليج أغنياء فكيف‬
‫كان الحال في الربعينات والخمسينات ‪ ،‬والسيطرة للنجليز المتواطئين مع‬
‫ايران ؟! ‪.‬‬
‫ويحدثنا المطلعون أن سلطات دبي الى عهد قريب ل تسأل القادم عن‬
‫جنسيته ‪ ،‬وإنما تهتم بالتأكد من دفعه للرسوم المطلوبة ‪ ،‬وعن هذا الطريق‬
‫وغيره استطاع عدد كبير من اليرانيين من الحصول على الجنسية في‬
‫بلدان الخليج ‪ ،‬وبات من المألوف أن يرى المرء سيارة أنيقة أو مسؤول‬
‫كبيرا أو جمعا من أبناء الخليج مجتمعين وصوت المذيع في اذاعة طهران‬
‫الفارسية يلعلع بينهم ‪ ،‬إنهم يعيشون بأجسادهم في الخليج أما قلوبهم‬
‫وعقولهم ففي طهران !! ‪.‬‬
‫وما زالوا ورغم كل ما حدث المفضلين على غيرهم في منح الجنسية ‪ ،‬ذلك‬
‫لن لهم موظفين في ادارة الهجرة والجوازات ‪ ،‬ولن لهم أنصارا في لجنة‬
‫منح الجنسية ‪ ،‬ولهم وساطات عند علية القوم ‪.‬‬

‫‪-318‬‬‫ونتيجة لخطتهم السابقة أصبحوا نسبة ل يستهان بها الخليج ‪ ،‬صحيح ليس‬
‫هناك احصائيات دقيقة ولكننا نستطيع أن نحدد نسبتهم على الشكل التالي‬
‫بناء على كثير من المعلومات ‪:‬‬
‫ففي البحرين نسبتهم تقارب ‪%50‬‬
‫‪%70‬‬
‫وفي دبي نسبتهم تقارب‬
‫‪%50‬‬
‫وفي الشارقة نسبتهم تقارب‬
‫وفي رأس الخيمة نسبتهم تقارب ‪%20‬‬
‫وفي الكويت نسبتهم تقارب ‪%20‬‬
‫وفي قطر عددهم ليس قليل وان كنا ل نستطيع أن نقدر نسبتهم أما امارة‬
‫عجمان وأم القيوين والفجيرة فنسبة المواطنين من اليرانيين قليلة جدا ‪.‬‬
‫ونسبة الرافضة في العراق تقارب ‪%50‬‬
‫أما في المملكة العربية السعودية فالرافضة يتواجدون في بعض مدن‬
‫المنطقة الشرقية ‪ ،‬وبشكل أخص في الحساء _ عاصمة أجدادهم القرامطة‬
‫_ وفي القطيف ‪ ،‬ونسبتهم في الحساء تقارب ‪ %50‬من السكان أما القطيف‬
‫فتكاد تكون مدينة شيعية ‪ ،‬وتبقى نسبتهم في السعودية قليلة جدا لول أنهم‬
‫يتواجدون في منطقة النفط التي تطل على الخليج ‪.‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن الرافضة تمكنوا من نشر دعوتهم في أوساط السنة منذ‬
‫‪ 150‬سنة ‪ ،‬وساعدهم على ذلك قوة تنظيمهم وما لديهم من امكانات مادية‬
‫ودعائية ‪ ،‬وضعف السنة وخاصة القبائل _ العراب _ ‪.‬‬

‫‪-319‬‬‫ومن القبائل التي تشيعت في العراق ‪:‬‬
‫الخزاعل ) منذ ‪ 150‬سنة ( ‪ ،‬وتميم ) منذ ‪ 60‬سنة ( ‪ ،‬وزبيد ) منذ ‪60‬‬
‫سنة ( ‪ ،‬وكعب ) منذ ‪ 100‬سنة ( ‪ ،‬وربيعة ) منذ ‪ 70‬سنة ( ‪ ،‬ومن القبائل‬
‫الخرى التي تشيعت ‪ :‬ألبو محمد ‪ ،‬وبنو عمير ‪ ،‬والخزرج ‪ ،‬شمر طوجا‬
‫والدفافعة وبنو لم ‪ ،‬وآل أقرع والبدير وعفق والجبور والشليحات"‪. "6‬‬
‫ولم يقتصر نشاط الشيعة على القبائل البدوية بل ركزوا على المدن ‪ ،‬ولقد‬
‫أصبحت لهم أحياء كثيرة في بغداد بعد أن كانوا أقلية ‪ ،‬وصار من السهل‬
‫على كل من يزور العراق أن يعلم أن شبابا من عائلت سنية عريقة تشيعوا‬
‫قبل أقل من ‪ 100‬سنة ‪.‬‬
‫شواهد من الكويت ‪:‬‬
‫المتتبع لنشطة الرافضة في الكويت يجد فيها شواهد على صحة الخطة‬
‫التي ساروا عليها في الخليج خلل نصف قرن ‪ ،‬وبصورة أوضح فإن نشاط‬
‫الرافضة في الكويت ترجمة أمينة لخطتهم ‪ ،‬وفيما يلي بعض الشواهد على‬
‫ذلك ‪:‬‬
‫أول _ المساجد ‪:‬‬
‫ولهم في الكويت المساجد التالية ‪:‬‬
‫)‪ (6‬دور الشيعة في تطور العراق ص ‪ 69‬عن كتاب عنوان المجد ص ‪3‬‬
‫للحيبدري ‪.‬‬

‫‪-320‬‬‫اسم المسجد‬
‫الرقم‬
‫‪ _1‬الصحاف‬
‫‪ _2‬الحياك‬
‫‪ _3‬الغضنفري‬
‫‪ _4‬مراد معرفي‬
‫‪ _5‬المام الحسين‬
‫‪ _6‬الحاج عباس ميرزا‬
‫‪ _7‬سمو المير‬
‫‪ _8‬جعفر بن أبي طالب‬
‫‪ _9‬ابراهيم القلف‬
‫‪ _10‬زين العابدين‬
‫‪ _11‬الغضنفري‬
‫‪ _12‬محمد الموسوي‬
‫‪ _13‬المزيدي‬
‫‪ _14‬حاج عبد البلوش‬
‫‪ _15‬حاج أحمد الستاذ‬
‫‪ _16‬يوسف بهبهاني‬
‫‪ _17‬مقامس‬
‫‪ _18‬سيد حسن سيد ابراهيم‬
‫‪ _19‬اشكناني‬
‫‪ _20‬مسجد العمرية‬
‫‪ -21‬البحارنة‬
‫‪ _22‬ابن نخى‬

‫الموقع‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫بنيد القار‬
‫الشعب‬
‫الصليبخات‬
‫ميدان حولى‬
‫السالمية‬
‫السالمية‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الشرق‬
‫الدسمة‬
‫الدعيه‬
‫ميدان حولى‬
‫العمرية‬
‫الدعيه‬
‫الشرق‬

‫‪-321‬‬‫وما يجدر ذكره أن المساجد من رقم ‪ 12‬وحتى رقم ‪ 20‬ليس لوزارة‬
‫الوقاف حق الشراف عليها ‪.‬‬
‫والمسجد عند الشيعة له شأن آخر فهو ناد ‪ ،‬وملتقى لهم يعقدون فيه‬
‫اجتماعاتهم ‪ ،‬ومكتبة ودار نشر ‪ ،‬وفيه عدة لجان تتولى تنظيم مختلف‬
‫شؤون المسجد ‪ ،‬ومن مسجد الصحاف وحده أصدرت لجنة الحتفالت‬
‫والندوات الدينية مجموعة من الكتب التي توزع مجانا ‪ ،‬ومن بين هذه‬
‫الكتب ) الدين بين السائل والمجيب ( ل ) ميرزا حسن الحائري الحقاقي (‬
‫وهو الكتاب الذي قال فيه المؤلف أن في القرآن زيادة ونقصانا ‪ ،‬وأن هناك‬
‫مصحف فاطمة الذي ليس فيه من مصحفنا آية واحدة وأنه سيظهر مع المام‬
‫المنتظر ‪ ،‬وطبع هذا الكتاب على نفقة ‪ :‬عبد ال العلي النجادة وعلي طاهر‬
‫محمد حسن وهما من أغنيائهم ‪ ..‬وفي مكتبة هذا المسجد الكتاب المشهور‬
‫عندهم ‪ ) :‬فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الرباب ( للطبرسي ‪.‬‬
‫**********‬
‫والشيعة في الكويت ماضون في بناء المساجد ‪ ،‬فعند البلدية طلبات لهم ببناء‬
‫مساجد تحت التنفيذ في كل من المناطق التالية ‪:‬‬
‫) أ ( الصباحية قطعة رقم ‪. 1‬‬
‫) ب ( الرقة ‪.‬‬
‫) ج ( سلوى قطعة رقم ‪. 1‬‬
‫كما تقدم بعضهم الى وزارة الوقاف يتبرعون ببناء مساجد للطائفة‬
‫الجعفرية ومنهم ‪:‬‬
‫) ا ( حبيت عبد المجيد النقي في منطقة بيان ‪.‬‬

‫‪-322‬‬‫) ب ( علي أحمد عبد السلم في منطقة الصليبخات ‪.‬‬
‫) ج ( جماعة الطائفة الجعفرية في منطقة العمرية ق‪. 1/‬‬
‫) د ( عبد الصمد عبد ال معرفي في منطقة سلوى ق‪. 4/‬‬
‫وهناك مساجد وافقت وزارة الوقاف على انشائها وهي ‪:‬‬
‫المنطقة‬
‫اسم المتبرع‬
‫الرقة‬
‫‪ 1‬سيد علي سيد اسماعيل‬
‫خيطان‬
‫‪ 2‬عبد الهادي عبد الحميد الصالح‬
‫بيان ‪ /‬ق ‪5 /‬‬
‫‪ 3‬حسين القطان‬
‫الصباحية قطعة رقم )‪(1‬‬
‫‪ 4‬عامر فيصل العسكر‬
‫الشويخ _ الميناء _ الجزء‬
‫‪ 5‬محمود أبل‬
‫القديم‬
‫الرميثية _ قطعة ‪4 /‬‬
‫‪ 6‬يوسف عباس ومقامي عباس‬
‫وبعض هذه المساجد جرى تأجيل انشائها ‪ ،‬ولكن المر ليس أكثر من تأجيل‬
‫‪ .‬وقد سئل مصدر كبير في وزارة الوقاف عن السر في انشاء هذه المساجد‬
‫مع عدم الحاجة إليها فأجاب ‪ :‬هذه أوامر عليا ليس لنا حق العتراض عليها‬
‫‪ ،‬ولم يؤخذ رأينا بها !! ‪.‬‬
‫والوامر العليا جاءت من شريك البهبهاني !!!‬
‫ويقوم الشيعة بإنشاء مساجد في مناطق السنة ‪ ،‬رغم عدم تواجدهم في مثل‬
‫هذه المناطق ‪ ،‬وان وجدوا فأسرة أو بضع أسر جاءوا لتنفيذ غرض معين ‪.‬‬
‫وقد نجحوا في بناء مساجد لهم دون ترخيص من البلدية ‪ ،‬وأخفقوا في بعض‬
‫المناطق كما حصل في الجهرة ‪.‬‬

‫‪-323‬‬‫ثانيا ‪ :‬الحسينيات ‪:‬‬
‫مساجد الشيعة رغم كثرتها في الكويت لم تشبع طموحهم ‪ ،‬فعمدوا الى بناء‬
‫الحسينيات على شكل قلع وفيها سراديب ‪ ،‬وقد اعترضت البلدية على‬
‫عملهم لنهم يشيدون البناء دون أو قبل أن يأخذوا الرخصة ‪ ،‬ومن أسباب‬
‫اعتراض البلدية كذلك الضاءة ولم يؤبه لعتراض البلدية ومن أهم هذه‬
‫الحسينيات ‪:‬‬
‫اسم الحسينية‬
‫‪ 1‬ناصر خضر الرس‬
‫‪ 2‬حجي حسين حجي‬
‫‪ 3‬جاسم محمد الصراف‬
‫‪ 4‬حجي أحمد بن نعمة‬
‫‪ 5‬عبد ال السماك‬
‫‪ 6‬مل علي المير‬
‫‪ 7‬سيد ابراهيم سيد حسن‬
‫‪ 8‬حسين عبد ال علي‬
‫‪ 9‬رازيه درويش‬
‫‪ 10‬حسيب العليان‬
‫‪ 11‬حجي أحمد تمال‬
‫منزل‪39 /‬‬
‫‪ 12‬أحمد حسن عاشور‬
‫‪ 13‬سيد محمد الحسين‬

‫اسم المنطقة والعنوان‬
‫منطقة الداعية‬
‫منطقة الدعية قطعة ‪ 1/‬شارع ‪10/‬‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪ /‬مرضي‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪ /‬مرضى للنساء‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪47/‬‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪43/‬‬
‫منطقة الدعية ق‪ 3/‬ش‪/‬بوقماز‬
‫منطقة الدعية ق‪ 3/‬ش‪ /‬الترمذي‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪/‬القرطبي‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪ 43/‬للنساء‬
‫منطقة الدعية ق‪ 4/‬ش‪ /‬البخاري للنساء‬
‫منطقة بنيد القار‬
‫منطقة بنيد القار ش‪ /‬بور سعيد‬
‫منطقة بنيد القار‬
‫منطقة بنيد القار‬

‫ش‪ 71/‬منزل ‪21/‬‬

‫‪-324‬‬‫اسم الحسينية‬
‫‪ 14‬محمد علي الربش‬
‫الشريف‬
‫‪ 15‬سيد عمران سيد أحمد‬
‫‪ 16‬حجي علي حسين‬
‫‪ 17‬مجيد عباس‬
‫‪ 18‬طيبه سيد حسن‬
‫للنساء‬
‫‪ 19‬علويه بيبى رباب‬
‫‪ 20‬ابراهيم جمال الدين‬
‫‪1‬شارع‪12/‬‬
‫‪ 21‬علي أحمد الشواف‬
‫ش‪21/‬‬
‫‪ 22‬الياسين‬
‫‪ 23‬العباسية‬
‫‪ 24‬عباس حسن المطوع‬
‫‪ 25‬عون المطوع‬
‫‪ 26‬محمد الربش‬
‫‪ 27‬الهزيم‬
‫المغرب‬
‫‪ 28‬مليه زهرة‬
‫للنساء‬
‫‪ 29‬خليل فردان‬
‫‪ 30‬المشموم‬
‫‪ 31‬عبد المحسن الحرز‬

‫اسم المنطقة والعنوان‬
‫منطقة بنيد القار شارع‬
‫منطقة بنيد القار شارع‪92/‬‬
‫منطقة بنيد القار شارع‪72/‬‬
‫منطقة بنيد القار شارع‪76/‬‬
‫منطقة بنيد القار شارع‪72/‬‬
‫منطقة بنيد القار شارع‪35/‬‬
‫ضاحية عبد ال السالم‬
‫ضاحية عبد ال السالم قطعة‪/‬‬
‫ضاحية عبد ال السالم ق‪2/‬‬
‫المنصورية‬
‫المنصورية ق‪ 2/‬ش‪29/‬‬
‫المنصورية ق‪ 2/‬ش ‪28 /‬‬
‫المنصورية ق‪1/‬‬
‫المنصورية ق‪ 1/‬ش‪14/‬‬
‫المنصورية ق‪ 1/‬ش‪11 /‬‬
‫المنصورية ق‪ 1/‬ش‪/‬‬
‫المنصورية‬

‫ق‪ 1/‬ش‪13/‬‬

‫المنصورية‬
‫المنصورية‬
‫المنصورية‬

‫ق‪1/‬‬
‫شارع المغرب‬

‫‪-325‬‬‫اسم الحسينية‬
‫‪ 32‬ناصر عبد الوهاب حجى‬
‫شرق‬
‫‪ 33‬الحسينية العراقية‬
‫عبود‬
‫‪ 34‬حسن القطان‬
‫‪ 35‬مسجد بهشق محمد عيد علي‬
‫‪ 36‬مسجد ششترى‬
‫‪ 37‬حسينية بنخى‬
‫‪ 38‬حسينية العتبات‬
‫‪ 39‬مرتضى سيد مرتضى‬
‫‪ 40‬حسينية معرفي‬
‫للنساء‬
‫‪ 41‬عسكر زمان‬
‫‪ 42‬عباس مكي طه‬
‫معرفي‬
‫‪ 43‬أحمد علي محمد علي‬
‫‪ 44‬حسينية الخزعلية‬
‫‪ 45‬حسينية الجعفرية‬
‫الشارة‬
‫‪ 46‬حسينية الهندية‬
‫‪ 47‬حسينية محمد عبد ال الجزاف‬

‫اسم المنطقة والعنوان‬
‫الشرق‬
‫الشرق شارع عبد ال الحمر _‬
‫ويملكها عبد عبد الحسين وحجى‬
‫الشرق _ الصوابر‬
‫الشرق _ منطقة البلوش‬
‫الشرق شارع عبد ال الجابر‬
‫الشرق شارع عبد ال الجابر‬
‫ويملكها أمين وحسن‬
‫الشرق شارع أحمد الجابر‬
‫الشرق شارع ) أبو عبيدة (‬
‫الشرق شارع ) أبو عبيدة (‬
‫الشرق الصوابر‬
‫الشرق ش‪ /‬الميدان قرب حسينية‬
‫الشرق ش‪ /‬عبد ال الحمر‬
‫الشرق مقابل البنك المركزي‬
‫الشرق ش‪ /‬أحمد الجابر _ قرب‬
‫الشرق ش‪ /‬عبد ال الحمر‬
‫الشرق قرب مدرسة كاظمة‬

‫‪-326‬‬‫اسم الحسينية‬
‫‪ 48‬حسينية محمد يوسف حجى‬
‫‪ 49‬أبو الحسن جمال‬
‫‪ 50‬حجى ضحى قذافه‬
‫‪ 51‬أحمد حسن مهدي‬
‫‪ 52‬محيسن فهد النجدي‬
‫‪ 53‬ضيف حسن أحمد‬
‫‪ 54‬عثمان علي السيد‬
‫‪ 55‬عبد ال علي‬
‫‪ 56‬ابراهيم مل حسن‬
‫‪ 57‬علي حسن مشاري‬
‫‪ 58‬اسماعيل سرور اسماعيل‬
‫‪ 59‬صبحي حسين‬
‫‪ 60‬عباس عبد ال عبد العزيز‬

‫اسم المنطقة والعنوان‬
‫الصليبخات‬
‫الصليبخات قطعة ‪3/‬‬
‫الصليبخات ق‪ 5/‬بلوك‪13/‬‬
‫الصليبخات‬
‫الصليبخات‬
‫الصليبخات‬
‫الصليبخات للنساء‬
‫الصليبخات للنساء‬
‫الصليبخات قطعة ‪ 2/‬للنساء‬
‫الصليبخات قطعة ‪ 2/‬للنساء‬
‫الصليبخات‬
‫الصليبخات‬
‫الصليبخات‬
‫منطقة الشامية‬
‫منطقة الشامية ق‪ 6/‬ش‪62/‬‬

‫‪-327‬‬‫وفي معظم مساجد وحسينيات الرافضة في الكويت مكتبات تنشر كتيبات‬
‫ورسائل مجانا ‪ ،‬وفيها غرف يسكنها الشيعة الوافدون الى الكويت ‪،‬‬
‫وبصورة أخص الذين فروا من العراق بعد أن اصطدموا مع السلطة‬
‫العراقية وأعدم عدد منهم ‪ ،‬ويقوم هؤلء الشباب الحركيون بالشراف على‬
‫تنظيم الشباب الشيعة في الكويت ‪.‬‬
‫هذا وعدد الحسينيات الذي ذكرناه ل يشمل كل ما في الكويت من حسينيات‬
‫وانما هذا هو الرقم الذي تمكنا من الحصول عليه ‪ ،‬ونستطيع أن نقول أنهم‬
‫يملكون ستين مركزا منها تسعة مراكز للنساء فهل يملك المسلمون السنة‬
‫مثل هذه المراكز ؟! ‪.‬‬
‫الحقيقة أن المسلمين السنة ل يملكون حتى المساجد لنها ملك لوزارة‬
‫الوقاف ‪ ،‬فهي التي تحدد الوعاظ والخطباء والفراشين ‪ ،‬وهي التي تحدد‬
‫عدد صلة التراويح ‪ ،‬ولو كان تحديدها مخالفا للسنة ‪ ،‬ومن استجاب للدليل‬
‫الشرعي الذي يخالف الوزارة وتعبد ال به فيمون نصيبه الستدعاء فالنقل‬
‫فالتوبيخ فالطرد ‪ ،‬أما حسينيات الرافضة ومعظم مساجدهم ‪ ،‬فليس للوقاف‬
‫أي اشراف عليها ‪ ،‬ويستطيعون أن يجلسوا وينقدوا ويهاجموا من شاءوا‬
‫دون أن يطردهم حارس المساجد أو مراقب المساجد الذي تستخدمه الوزارة‬
‫كعين لها على الموطفين في المساجد ‪.‬‬
‫ومساجد الرافضة وحسينياتهم قامت رغما عن كبار المسؤولين في وزارة‬
‫الوقاف أو في البلدية ‪ ،‬ودون أن يخضع معظمها حتى للجراء العادي‬
‫الذي يقوم به أي مواطن اذا أراد بناء مسكن له ‪.‬‬
‫نعود مرة ثانية لنسأل ‪:‬‬
‫_ هل يملك السنة في الكويت تسعة مراكز للنساء ؟! ‪.‬‬

‫‪-328‬‬‫والجواب ‪ :‬ل يملكون حتى مركزا واحدا ‪.‬‬
‫_ هل يعلم المسلمون السنة أن في هذا البلد الصغير في الكويت وحده أكثر‬
‫من مائة مركز للرافضة ‪ ،‬وتوجيه هذه المراكز والتخطيط لها يأتي _ سابقا‬
‫ولحقا _ من قم وحدها ؟! ‪.‬‬
‫هذا يحدث في بلد ل تتجاوز نسبة المواطنين الشيعة فيه ‪ ، %20‬وقد حازوا‬
‫على الجنسية بطرق غير مشروعة وهم أعاجم ايرانيون !! ‪.‬‬
‫ثم يأتي من يقول ‪:‬‬
‫الشاه وحده كان سبب توتر العلقات ما بين ايران ودول الخليج ‪ .‬وهذا‬
‫القول ليس صحيحا فتوتر العلقات ازداد بعد قيام ثورة الخميني ‪ ،‬والخطر‬
‫ينطلق من هذه الوكار ‪ :‬الحسينيات والمساجد ‪ ،‬وفيها تلتقي جميع فئات‬
‫الرافضة ‪ ..‬وهي تابعة للحوزات العلمية في قم ‪ ،‬وليست تابعة للشاه _ هكذا‬
‫كانت وهكذا هي اليوم _ والتخطيط لها كان قبل قيام الثورة الخمينية ‪ ،‬ومنها‬
‫انطلق أحمد عباس المهرى يهدد ويتوعد ‪.‬‬
‫ثالثا _ هناك مؤسسات شيعية دينية أخرى في الكويت أهمها ‪:‬‬
‫جمعية الثقافة الجتماعية في ميدان حولى ‪ ،‬وتتولى هذه الجمعية تنظيم‬
‫الشباب والمثقفين في الكويت ‪ ،‬فهي التي نظمت اشتراك الطلب الشيعة في‬
‫انتخابات التحاد الوطني لطلبة الكويت بقائمة مستقلة ‪ ،‬وهي التي تتولى‬
‫تنظيم الطلبة في ثانويات ومتوسطات ومعاهد الكويت ‪ ،‬وهي التي تنظم‬
‫الموظفين والمثقفين من أساتذة ومهندسين وأطباء ‪.‬‬
‫ولهم دار للنشر باسم دار التوحيد في شارع الستقلل ‪ ،‬قامت تنشر عدد من‬
‫رسائلهم‬

‫‪-329‬‬‫وتوزع هذه الرسائل بالمجان في مختلف أنحاء العالم السلمي ‪.‬‬
‫ولهم مكتبات تجارية كمكتبة المل في شارع الجهراء ومكتبة المير عند‬
‫دروازة عبد الرزاق ‪ ،‬وفي هذه المكتبة عدد ضخم من الكتب التي يهاجم‬
‫مؤلفوها أصحاب رسول ال صلى ال عليه وسلم اضافة الى ما بها من‬
‫شركيات ودعوة الى عبادة الوثان والصنام ‪ ،‬ومن أهم مكتباتهم التجارية‬
‫في الكويت كذلك مكتبة الكويت المتحدة للتوزيع شارع فهد السالم ومكتبة‬
‫وكالة المطبوعات شارع فهد السالم ‪.‬‬
‫ولهم مدارس كالمدرسة الجعفرية ‪ ،‬ومدارس أخرى للجالية اليرانية ‪.‬‬
‫رابعا _ أوضاعهم الجتماعية والسياسية ‪:‬‬
‫عمل الشيعة منذ بداية تواجدهم في الكويت على الستقلل ببعض المناطق ‪:‬‬
‫كالشرق ‪ ،‬والقادسية ‪ ،‬والدسمة ‪ ،‬والدعية ‪.‬‬
‫ومن أجل تحقيق هذا الهدف كانوا يبتاعون المنازل في هذه المناطق بأغلى‬
‫السعار ‪ ،‬والذين ل يقبلون بيع منازلهم بثمن نقدي يقدمون لهم اغراءات‬
‫أخرى ‪ ،‬كأن يبادلوهم منزل بمنزل في مكان آخر أفضل في موقعه وثمنه‬
‫من المنزل الكائن في المناطق النفة الذكر ‪.‬‬
‫ونجحوا في السيطرة على هذه المناطق فأصبحوا أكثرية في الشرق‬
‫والدسمة والدعية وبنيد القار ‪.‬‬
‫وكانت السيطرة على هذه المناطق مقدمة للنتخابات النيابية ‪ ،‬وكان لهم‬
‫ثلثة مقاعد في المجلس الول ثم أصبح لهم سبعة مقاعد في المجلس الذي‬
‫تله ‪.‬‬

‫‪-330‬‬‫وفي آخر مجلس كان عددهم عشرة أعضاء ‪ ،‬وهذا العدد ل يتناسب مع‬
‫حجمهم ‪ ،‬وهو ثمرة التخطيط والمراوغة ‪ ،‬فناس منهم يتحركون من منطلق‬
‫اسلمي ‪ :‬كتحريم وبيع الخمور ‪ ،‬والمطالبة بتحكيم الشريعة السلمية ‪،‬‬
‫ويعبرون عن ايران بقولهم ) الجارة المسلمة الصديقة ( ‪.‬‬
‫وناس منهم يتحركون من منطلق قومي اشتراكي ‪ ،‬ويتعاونو مع القوميين‬
‫الشتراكيين من غير السنة ‪ ،‬ويرفعون الشعارات التي اعتاد اليساريون في‬
‫كل بلد على رفعها ‪.‬‬
‫والقسم الثالث منهم يتحرك من منطلق الولء للسلطة القائمة وكسب تأييدها ‪.‬‬
‫وفي الوقت نفسه فهم يأخذون ول يعطون ‪ ،‬فالذين يتظاهرون بالسلم‬
‫يكسبون تأييد وعطف المغفلين من السنة وما أكثرهم ‪.‬‬
‫والذين يتظاهرون بالقومية والشتراكية يكسبون تأييد الناس القوميين من‬
‫غير الشيعة ‪ ،‬والخرون يكسبون تأييد الموالين للسلطة ‪ ..‬أما أن يمنح‬
‫الشيعة تأييدهم لمرشحيهم من السنة فل ‪ ،‬اللهم إل ان كانوا في منطقة ليس‬
‫لهم مرشح فيها فيؤيدون من ينتفعون منهم في مناطقهم ‪ .‬ويعملون على‬
‫تعميق الخلفات بين السنة في المناطق التي يسيطرون عليها ‪ ،‬فيخوض‬
‫المعركة النتخابية عدد كبير وتتوزع أصوات السنة بينهم في حين تتركز‬
‫أصوات الشيعة على عدد محدود ‪.‬‬
‫وطموحات الشيعة في الكويت لم تتوقف عند المناطق التي سيطروا عليها ‪،‬‬
‫فهم الن يحاولون السيطرة على مناطق جديدة ‪ :‬كميدان حولى ‪،‬‬
‫والرميثية ‪ ،‬وسلوى ‪ ،‬والصليبخات ‪ ،‬والجابرية ‪ .‬وقد يحققون هدفهم الجديد‬
‫لنهم يتحركون من خلل خطة ‪،‬‬

‫‪-331‬‬‫بينما يتخبط المسلمون السنة خبط عشواء في ليلة ظلماء _ كما يقولون _ ‪.‬‬
‫ونجح الشيعة في الوصول الى الوزارة ‪ ،‬ومن العراف الجديدة في الكويت‬
‫أن يكون لهم وزير في الحكومة ‪ ،‬ففي الحكومة السابقة كان وزيرهم عبد‬
‫المطلب الكاظمي _ وزير النفط _ ‪ ،‬وما خرج من الوزارة حتى طبعها‬
‫بطابع طائفته فجاء بشيعي ليكون أحد وكلء الوزارة ‪ ،‬ووضع على رأس‬
‫شركة النفط أحد الشيعة اضافة الى رؤساء الدارات وكبار المديرين ‪.‬‬
‫وفي هذه الوزارة يتولى عبد العزيز محمود بوشهري وزارة الشؤون‬
‫الجتماعية ‪ ،‬وهو ايراني رافضي ‪.‬‬
‫ويتغلغل اليرانيون الشيعة في مختلف أجهزة الحكم ‪ :‬فوكيل وزارة العلم‬
‫ومعظم كبار الموظفين في هذه الوزارة منهم اضافة الى سيطرتهم على‬
‫وزارة النفط كما أسلفنا ‪ ،‬أما وزارة الداخلية فتبلغ نسبتهم في الشرطة‬
‫وأجهزة المباحث والجوازات ‪ %50‬أي النصف ‪ ،‬ولهم أعضاء ل يستهان‬
‫بهم في لجنة منح الجنسية ‪.‬‬
‫ولعب المباحث من الشيعة دورا جديدا في تصفية خصومهم بالطرد من‬
‫الكويت ‪ ،‬كما لعب اخوانهم في لجنة منح الجنسية دورا بارزا في تجنيس‬
‫العاجم من الفرس ‪ ،‬وساهم العاملون منهم بالجوازات في استقدام‬
‫اليرانيين والشيعة بشكل أعم من ايران والعراق وجنوب لبنان ‪.‬‬
‫وفي سلح الطيران تزيد نسبة الشيعة على ‪ %40‬بحيث يستطيع العاملون‬
‫في هذا الجهاز وفي المطار أن يستقدموا من شاءوا دون علم السلطات ‪.‬‬

‫‪-332‬‬‫وفي الجيش بشكل عام تبلغ نسبتهم حوالي ‪ ، %30‬ويزيدون على هذه‬
‫النسبة في صفوف الضباط ‪.‬‬
‫وقد وقع المسؤولون في احراج شديد عند تدهور العلقات ما بين الكويت‬
‫وايران ‪ ،‬فوزير الدفاع استدعى كبار الضباط ليتدارس معهم احتمال تدخل‬
‫ايران في شؤون الكويت فوجد نسبة كبيرة من هؤلء الضباط من أصول‬
‫شيعية أو ايرانية ‪ ،‬وفي مجلس الوزراء يتواجد عين ليران ‪ -‬وزير الشؤون‬
‫الجتماعية ‪ ،-‬ومعظم رجال الشرطة ‪ -‬الذين سيقومون بتفريق المتظاهرين‬
‫واعتقال المشاغبين ‪ -‬منهم ‪ ،‬وكثير من رجال المباحث منهم ‪ ،‬ومعروف‬
‫خطورة دور المباحث في مثل هذه الظروف الحرجة ‪.‬‬
‫أما في مجال الصحافة فلهم صحيفتان أسبوعيتان ‪ :‬اليقظة ‪ ،‬وصوت الخليج‬
‫‪ ،‬ونشاطهم ليس مقتصرا على هاتين الصحيفتين بل لهم نشاط واسع يشمل‬
‫معظم الصحف ‪ ،‬وحتى صحيفة القبس اليومية أصبحت فريسة لهم عن‬
‫طريق مدير تحريرها رؤوف شحوري علما بأن التجار أصحاب هذه‬
‫الصحيفة يتبرمون من أنشطة الشيعة المتزايدة في الكويت ‪.‬‬
‫خامسا _ أوضاعهم القتصادية ‪:‬‬
‫قمت قبل بضع سنين بزيارة الكويت ‪ ،‬وكنت أسمع وأقرأ عن تغلغل‬
‫اليرانيين في حياة أهل الخليج القتصادية ‪ ،‬وانتهزت مناسبة الزيارة لرصد‬
‫هذه الظاهرة ومشاهدة الحقيقة عن كثب فاستعنت بصديق كويتي فأكد لي‬
‫صحة ما كنت أسمع وأقرأ ‪.‬‬
‫قلت له ‪ :‬كيف تساعدني على رؤية هذه المظاهر ؟‬
‫قال ‪ :‬المر في غاية السهولة ‪ ،‬وما علينا إل أن نقوم بجولة في السواق‬
‫والمحلت التجارية‪.‬‬

‫‪-333‬‬‫ووافقته على عرضه وبدأنا جولتنا بسوق الصيارفة ‪ ،‬ومكثنا فترة ليست‬
‫قصيرة وما تركت ) دكانة ( إل وقفت عليها فتأكدت أنهم يسيطرون على‬
‫السوق سيطرة كاملة فالباعة معروفون بسحنات وجوههم ‪ ،‬ولكنتهم‬
‫العجمية ‪ .‬قد يجد الزائر بائعا عربيا ‪ ،‬ولكنه لو دقق النظر وسأل لعلم أنه‬
‫موظف لدى صاحب المحل اليراني ‪.‬‬
‫ولما كان سوق الصيارفة قريبا من سوق المجوهرات داخل مدينة الكويت‬
‫القديمة ‪ ،‬عرجنا عليه فوجدنا أن نسبتهم في هذا السوق كبيرة جدا ‪.‬‬
‫ومن سوق باعة المجوهرات انتقلنا الى سوق باعة المواد الغذائية في منطقة‬
‫الشويخ ‪ ،‬وتجولت في هذا السوق من أوله الى آخره فعلمت أنهم يسيطرون‬
‫على السوق ونسبتهم فيه تزيد على ‪ ، %90‬وتأكدت أنهم يفرضون على‬
‫الناس أسعارا معينة ‪ ،‬ول يستطيع تاجر من التجار أن ينافسهم بها ‪ ،‬والذي‬
‫ظهر لي أنهم يتفقون فيما بينهم سلفا على السعار ويكون هذا التفاق نتيجة‬
‫ترابط وتنظيم بينهم ‪.‬‬
‫ثم زرنا سوق الخضار الذي يجاور سوق باعة المواد الغذائية فوجدت أن‬
‫جميع باعة الخضروات من اليرانيين ‪ ،‬ويشاهد كل من يزور هذا السوق‬
‫كل بائع وهو ممسك ب ) راديو ( صغير ويستمع الى اذاعة طهرا بالفارسية‬
‫‪ .‬هذا بالنسبة الى باعة المفرق أما باعة الجملة فهم خليط ونسبة اليرانيين‬
‫بينهم ليست قليلة ‪.‬‬
‫قلت لصديقي ‪ :‬وهل هذه المجالت الوحيدة التي يسيطرون عليها ؟! ‪.‬‬
‫فأجاب ‪:‬‬
‫هذه بعض المجالت ‪ ،‬وهناك مجالت أخرى لم ترها ومنها ‪:‬‬

‫‪-334‬‬‫_ المخابز التي تصنع الخبز العربي فل يشاركهم فيها أحد ‪ ،‬وأهل الكويت‬
‫يفضلون هذا النوع من الخبز على غيره ‪.‬‬
‫_ محلت بيع السجاد معظمها منهم سواء كان ذلك بالجملة أم بالمفرق ‪.‬‬
‫_ محلت البقالة الصغيرة في الحياء والقرى معظمها من اليرانيين ‪ ،‬وهم‬
‫أنجح من غيرهم في هذه العمال لن اليرانيين يسيطرون على تجارة‬
‫استيراد المواد الغذائية ‪ ،‬وتجار الجملة يبيعون بني قومهم بأسعار أقل من‬
‫الخرين ‪.‬‬
‫_ كثير من محلت النجارة لهم ‪.‬‬
‫_ عمال الميناء وسائر الخدمات في الميناء يسيطرون عليها ‪.‬‬
‫_ الوكالت ‪ :‬وكالت السيارات ‪ ،‬وكالت المواد الصناعية ‪ ،‬وكالت‬
‫أملك الشيوخ وعماراتهم ومزارعهم وشركاتهم ‪.‬‬
‫ومضى صديقي قائل ‪:‬‬
‫ليكن معلوما لديك أن تاجرا ايرانيا كالبهبهاني يملك أكثر من )‪ ( 400‬وكالة‬
‫لستيراد وتوزيع المواد الكمالية والضرورية ‪ ،‬وأنه من أكبر تجار البلدان‬
‫العربية ‪ ،‬وفي كل من منزله ومكتبه شبكة للتصالت الخارجية يستخدمها‬
‫دون العودة الى وزارة المواصلت ‪ ،‬ووكالت هذا التاجر في البلدان‬
‫الجنبية تكاد تتحول الى سفارات تابعة له ‪ ،‬وهو بعد هذا كله شريك للمير‬
‫ووكيل لملكه ‪ ،‬وهذه الوكالة أعطته قوة سياسية اضافة الى قوته‬
‫القتصادية ‪ ،‬وامكاناته كلها مسخرة لخدمة الجالية اليرانية الذين يملكون‬
‫منهم الجنسية الكويتية والذين ل يملكونها ‪.‬‬

‫‪-335‬‬‫قلت لصديقي ‪:‬‬
‫لعل البهبهاني من الظواهر الشاذة ‪ ،‬والشاذ ل حكم له !! ‪.‬‬
‫فأجاب ‪:‬‬
‫هناك عائلت ايرانية كثيرة تلعب دورا في حياتنا القتصادية منها ‪:‬‬
‫قبازرد ‪ ،‬الكاظمي ‪ ،‬معرفي ‪ ،‬الهزيم ‪ ،‬بهمن ‪ ،‬بوشهري ‪ ،‬المزيدي ‪،‬‬
‫مقامس ‪ ،‬مكي ‪ ،‬دشتي ‪ ،‬الصراف ‪.‬‬
‫وتستطيع أن تتبين أثر الشيعة في حياة الكويت القتصادية اذا تجولت في‬
‫السواق في يوم عاشوراء ‪ ،‬ستجد عندئذ أن معظم السواق مقفلة وكأن‬
‫هناك عطلة رسمية ‪.‬‬
‫قلت لصديقي المطلع الريب ‪:‬‬
‫وأين المسلمون في بلدكم من هذا التخطيط الرهيب ؟! ‪.‬‬
‫فأجاب ‪:‬‬
‫كثير منهم شغلته أمواله وأولده ‪ ،‬وبعضهم يفكر بعقول أكثر فراغا من قلب‬
‫أم موسى ‪ ،‬وقليل منهم مدرك للواقع لكنه عاجز عن صنع أي شيء ‪.‬‬
‫وودعت صديقي قائل ‪:‬‬
‫ليست الندلس آخر مأساة في تاريخ أمتنا !! ‪.‬‬

‫‪-336‬‬‫الخليج وثورة الخميني‬
‫أطلق المدعو آية ال صادق روحاني تهديداته المعروفة التي طالب فيها‬
‫بضم البحرين الى ايران ‪ ،‬وتناقلت صحف ايران المحلية ووكالة النباء‬
‫والصحف العالمية هذه التصريحات بالدراسة والتعليق ‪ ،‬وتوترت العلقات‬
‫اليرانية مع دول الخليج وبعد بضعة أسابيع توالت التصريحات عن‬
‫المسؤولين اليرانيين بأن صادق روحاني ل يمثل إل نفسه وليس‬
‫لتصريحاته أية قيمة رسمية ‪ ،‬ثم عملت الحكومة اليرانية الى تعيين سفير‬
‫لها في البحرين لتطمئن دول الخليج وتبرهن على حسن نواياها ثم أوفدت‬
‫صادق طباطبائي نائب رئيس وزرائها الناطق الرسمي باسم الحكومة الى‬
‫البحرين ‪ ،‬وأكد للمسؤولين في المنامة أنه ل أطماع لحكومته ل في البحرين‬
‫ول في أي دولة خليجية ‪ ..‬ثم هدأت الزوبعة الى حد ما ‪ ،‬وصمتت ايران‬
‫عن سياسة ذر الرماد في العيون ‪ ،‬وراحت تطالب بعلقات طيبة مع دول‬
‫الخليج ‪.‬‬
‫وهذه القضية طرحت عدة أسئلة ‪:‬‬
‫_ هل تعني ايران ما تقول ؟ وبشكل أوضح هل صحيح أن ليس لها أطماع‬
‫في دول الخليج ؟! ‪.‬‬
‫_ هل صحيح أن تصريحات صادق روحاني ل قيمة رسمية لها ‪ ،‬وأنه‬
‫عميل للسافاك وأراد توريط السلطة اليرانية مع الدول الصديقة ؟! ‪.‬‬
‫وللجابة على هذه السئلة ‪ ،‬وتقديم الحقيقة كاملة للقراء ل بد من تتبع‬
‫مواقف ثوار الخميني من الخليج منذ اليام التي كان الخميني مقيما فيها في‬
‫) نوفل لوشاتو ( وحتى تاريخ كتابة هذا البحث ‪:‬‬

‫‪-337‬‬‫من نوفل لوشاتو والى تشكيل حكومة بازركان ‪:‬‬
‫تصريحات الشهيد ‪ :‬والشهيد منشورات دورية تصدرها )حركةالتحرير‬‫السلمية في ايران( ‪ ،‬وتحوي بيانات هذه الحركة ‪ ،‬وأخبار الثورة ضد‬
‫الشاه ‪ ،‬والبيانات الصادرة عن الخميني ‪.‬‬
‫)وتهدف هذه النغمة أيضا الى تبرير المواقف الخيانية للنظمة الرجعية‬
‫المتواطئة مع الشاه ‪ ،‬ومع من يقف وراء الشاه من القوى المبريالية‬
‫والصهيونية تبرير مواقفها الخيانية من ثورة الشعب اليراني مثل السعودية‬
‫والعراق وأنظمة الخليج ("‪. "7‬‬
‫ويعتبرون ثورتهم ثورة شاملة ستفجر دول الخليج والعراق ‪:‬‬
‫)‪ ..‬ولذلك فأن الثورة السلمية في ايران ليست ال الشرارة الولى التي‬
‫سوف تفجر كل المنطقة التي أرهقتها المزايدات باسم الدين ( ‪.‬‬
‫والمقصود عندهم في العبارة الخيرة المملكة العربية السعودية "‪. "8‬‬
‫وبمناسبة قدوم شهر محرم عام ‪ 1399‬ألقى مهدي الحسيني بمحاضرة‬
‫عنوانها )المام الحسين ثورة الغد( ‪ ،‬ووزعت كبيان رسمي لثوار ايران ‪،‬‬
‫ومما قاله فبي هذه المحاضرة ‪:‬‬
‫)‪ ..‬وفي العراق ‪ ،‬حركة اسلمية متصاعدة ‪ ،‬تستوحي من السبط الشهيد‬
‫دروس الثورة والنضال ‪ ،‬وتقاوم العملء ‪ ،‬زمرة صدام الخائنة الذين أعادوا‬
‫عهود الحجاج وابن زياد ‪ ،‬وذكروا بلدنا بأيام المغول ‪.‬‬
‫جاء في العدد الصادر في ‪ 14/2/99‬الموافق ‪ 12/1/79‬الذي‬
‫)‪(7‬‬
‫يحمل رقم )‪.(13‬‬
‫الشهيد العدد )‪ (12‬تاريخ ‪. 12/12/1978‬‬
‫)‪(8‬‬

‫_‪_338‬‬
‫)ان هذه الحركة هي التي قاومت المد الحمر أيام عبد الكريم قاسم ‪،‬‬
‫وقاومت نزوات عبد السلم عارف ‪ ،‬وهي التي تقاوم الن عملء بريطانبا‬
‫صدام وزمرته الخائنة ( ‪.‬‬
‫ويمتدح باكستان فيقول ‪:‬‬
‫)‪ ..‬ولم تعد جماهير باكستان تنظر الى السعودية باعتبارها رائدة المة‬
‫السلمية ( ‪.‬‬
‫ويثني المحاضر الرافضي على كتاب للستاذ المودوي – الخلفة والملك –‬
‫رحمه ال انتقد فيه الخليفة الثالث رضي ال عنه فيقول عن هذا الكتاب ‪:‬‬
‫)وهذا الكتاب الذي استقبلته شبيبة باكستان بترحاب موجه ضد النظام‬
‫العميل في السعودية بالدرجة الولى ذلك النظام الملكى العفن ( ‪.‬‬
‫وفي موضع آخر من المحاضرة يربط المؤلف ما بين مشايخ النفط في‬
‫الخليج وشاه ايران والصهاينة والموارنة ‪ ،‬ويطالب بالطاحة بهذه‬
‫العروش ( ‪.‬‬
‫أن قادة ايران يستغلون عواطف الشعوب المسلمة ‪ ،‬ويعملون على‬
‫تخديرها بالشعار السلمي ليتسنى لهم استغلل بلدنا باسم تحربرها من‬
‫قادة النظمة المتسلطة وهم كاذبون في دعواهم اذ كيف يفرقون بين النظمة‬
‫في الخليج والعراق فيشنون عليها أشد الهجمات وبين النظام النصيري في‬
‫سورية فيصمتون عنه ‪ ،‬وان ذكروه ففي الثناء والتقدير والحترام ؟ ! ‪.‬‬
‫النظام النصيري الكاذب العلماني عند قيادة ثورة الخميني نظام وطني‬
‫تقدمي اسلمي ! !‬

‫‪-339‬‬‫مع انه استباح حرمة المساجد فهدمها ‪ ،‬وأشاع الختلط ‪ ،‬واستباح دماء‬
‫الدعاة الى ال ‪.‬‬
‫بكل أسف فان ثوار الخميني يهاجمون كل النظمة ال النظام السوري لنه‬
‫باطني قرمطي مجوسي ! !‬
‫وصاحب هذه المحاضرة التي وزعها ثوار الخميني في أمربكا وأوروبا‬
‫والبلدان العربية ل يخجل من دعوته الى الطائفية السوداء فيقول ‪) :‬انها‬
‫لحقيقة واقعة ل ريب فيها وان ارتاب فيها البسطاء من الناس ‪ .‬ذلك لن‬
‫الثورة التي يريدها ال شيعة المنطلق إسلمية الصيغة عالمية‬
‫الهداف (‪. ! ! .‬‬
‫ولكن البسطاء ما زالوا يقولون بان ثورة الخمينى اسلمية وليست طائفية‬
‫ن رغم تصريح القائمين على هذه الثورة بانها شيعية المنطلق !!‬
‫تحرك شيعة الخليج ‪:‬‬‫رافق الثورة ضد الشاه في ايران تحرك شيعي في جميع أرجاء شبه‬
‫الجزيرة العربية ‪ ،‬وهذا التحرك يقوده أنصار الخميني الذين هم من أصول‬
‫فارسية ‪.‬‬
‫والتحرك الشيعي في شبه الجزيرة العربية ليس سرا من السرار بل هو‬
‫معلوم عند حكام المنطقة ‪ ،‬ويعلمه العاديون من المواطنين ‪.‬‬
‫تحدث سليم اللوزي رئيس تحرير مجلة )الحوادث( عن هذا التحرك فقال ‪:‬‬
‫) ومن قبل انتقال الخميني الى باريس ‪ ،‬أخذت السلطات المختصة بشؤون‬
‫المن قي مناطق الخليج تلحظ تحركات مريبة في أوساط الطوائف‬
‫والقليات ‪ ،‬وقيل أن هناك كميات من السلحة تهرب ‪ ،‬وأن بعضها ضبط‬
‫كما حدث أخيرا في أبو ظبي ( ‪.‬‬

‫‪-340‬‬‫وفي موضع آخر يقول اللوزي أن كميات كبيرة من السلحة هربت الى‬
‫المنطقة الشرقية في المملكة والى المارات العربية المتحدة "‪. "9‬‬
‫ويبدو أن تهريب السلح الى الخليج لم ينقطع فقد نقلت صحيفة الوطن‬
‫العربي الصادرة في فرنسا عن مسؤول سوري قال لزعيم بيروتي ‪:‬‬
‫) أن هناك عمليات سياسية تقوم بها قوى سياسية في لبنان ذات ارتباط دولي‬
‫لتهريب اسلحة الى بعض دول الخليج عن طربق سورية تحت ستار بضائع‬
‫معدة للتصدير وقد اكتشفنا بعض هذه العمليات ‪ .‬ولكن التقارير العسكرية‬
‫تفيد أن أكثر من )‪ (36‬الف قطعة سلح قد تسربت الى الخليج بفضل هذه‬
‫الشبكات "‪. "10‬‬
‫وعندما غادر الخميني العراق متوجها الى الكويت ‪ ،‬منعيه السلطة الكويتية‬
‫من دخول البلد ‪ ،‬فأثار هذا المنع رد فعل عند شيعة الكويت فقاموا بتوزيع‬
‫البيان التالي ‪:‬‬
‫)) حين تكون الكويت محمية ايرانية ((‬
‫ماذا أعد الشعب الكويتي لحماية استقلل بلده من أن يصبح محمية ايرانية‬
‫ويصبح جابر الحمد مجرد موظف في البلط الشاهنشاهي اليراني ؟‬
‫ليس في الكويت برلمان حتى يحتج على ذلك ‪ ،‬وليس فيه صحافة حرة حتى‬
‫تخب الجماهير بما يجري خلف الكواليس ‪ ،‬وليس هناك مجلس وزراء‬
‫حقيقي حتى يناقش ‪،‬‬
‫)‪ (9‬الحوادث ‪ ،‬العدد ‪ 1156‬في ‪. 29/12/1978‬‬
‫)‪ (10‬الوطن العربي العدد ‪ 439‬تاريخ من ‪ 11‬الى ‪. 17/10/1978‬‬

‫‪-341‬‬‫انما مجموعة أقارب وموظفين عند شيخ البدو جابر الحمد الذي يدفعه‬
‫هاجسه البدوي الى تحكيم قبضة اخوته في السلطة حتى لو كانوا ثلة من‬
‫المعتوهين أو الفاسدين خلقيا ‪.‬‬
‫كل ذلك جعل الجلسة الستثنائية التي عقدها مجلس الوزراء في الربعاء ‪4‬‬
‫أكتوبر وقرر فيها منع القائد العلى للثورة اليرانية المام الخميني جعلها‬
‫مجرد ) قعدة ديوانية ( استمع فيها الخوان والقارب والعبيد لشيخ البدو ‪،‬‬
‫وهو يحدثهم بلغة الب الواحد لسرة حاكمة واحدة وبلهجة الوامر‬
‫والتوصيات التي ل مرد لها ‪.‬‬
‫لذلك لم يشعر أحد من جماعة مجلس الوزراء بأن هناك تحول جذريا في‬
‫وضع الكويت بهذا القرار الى لنهم انما اختيروا من خلل الجماعات التي‬
‫لم يعد لها حتى الشعور بخلف شعور شيخ البدو فكيف بالتفكير والمعارضة‬
‫‪ .‬أما الصحف فقد كتبت ما شاء اخوة جابر واخوته أن تكتب ‪ ..‬كتبت أن‬
‫هناك قضايا وطنية وقومية تحدث عنها جابر لجلسائه ‪ ،‬وفي الواقع لم تكن‬
‫هناك ال قضية واحدة هي اتخاذ قرار بعيد جدا عن الدبلوماسية والدب‬
‫وقيم الستقلل وشيم العروبة والسلم وهو منع المام الخميني من دخول‬
‫البلد ‪ ،‬وتحويل الكويت بذلك الى محمية ايرانية وذلك لما يلي ‪:‬‬
‫‪ _1‬أن المام الخميني حصل مسبقا على بطاقة دعوة من قبل السلطات‬
‫المختصة بالكويت ‪ ،‬ومع ذلك منع من الدخول استجابة لرغبة المندوب‬
‫السامي اليراني ) السفير اليراني لدى الكويت ( وخلفا لكل النظمة التي‬
‫تحكم البلد ‪ ،‬وقد كلف جابر الحمد وكيل وزارة الداخلية سليمان المشعان‬
‫بالذهاب الى الحدود العراقية الكويتية للشراف على عملية المنع الشائنة ‪.‬‬

‫‪-342‬‬‫‪ _2‬أن المام الخميني هو المرجع العلى للطائفة الشيعية التي تشكل نصف‬
‫شعب الكويت ‪ ،‬وتساهم في بنائها وازدهارها ‪ .‬ومنع مرور سماحته وبهذه‬
‫الطريقة الرعناء يعتبر اهانة لكرامة الطائفة ‪ .‬ودليل آخر على طبيعة الحكم‬
‫الفردي الساذج ‪.‬‬
‫‪ _3‬أن المام الخميني يمتلك اليوم قلوب عشرات المليين من الشعب‬
‫اليراني ‪ ،‬والشعوب المناصرة له في نضاله ضد الطاغوت اليراني‬
‫ومقاومة التغلغل الصهيوني داخل ايران ‪ .‬والتوسع السرائيلي في‬
‫الراضي العربية والساءة الى المام تعتبر اساءة الى كل المليين التي‬
‫سوف تنعكس في تشويه صورة الكويت كبلد مستقل في نظر هؤلء جميعا ‪.‬‬
‫إن الشعب اليراني الذي سوف يمتلك مصيره عاجل أم آجل بدأ ينظر الى‬
‫الكويت كبلد يحكمه حفنة من الرجال قليلي الدب ‪ ،‬ضعفاء الرادة ترتعد‬
‫فرائصهم باتصال هاتفي من السفير اليراني ‪ ،‬انه سيعامل الكويت بهذا‬
‫المستوى الذي وضع فيه جابر الحمد الكويت ‪.‬‬
‫ماذا سيقول جابر الحمد لبناء الكويت الذين شوهت صورتهم في البلد‬
‫الحرة كأغنياء نفط قل أدبهم كلما ثقلت جيوبهم ‪ ،‬اذا قالوا له أين القيم‬
‫العربية ؟ وأين القيم السلمية والنسانية ؟ ‪.‬‬
‫ماذا سيقول جابر لحكومة وطنية قامت في ايران ومن بين أنصار المام‬
‫الخميني واستفسر عن سر هذه الساءة الرعناء ؟‬
‫أفيكفي أن يقول ‪ :‬أنا ل أزال شيخ عشيرة ‪ ،‬ولم أتعلم اللباقة والديبلوماسية أم‬
‫يقول ‪ :‬أنا ديكتاتور أعمل بوحي أفكاري الساذجة أم يقول أنا مجرد موظف‬
‫لدى البلط الشاهنشاهي أم ماذا ؟ ؟ ؟ ! !‬
‫)) أنصار المام الخميني ((‬
‫التوقيع ‪:‬‬

‫‪-343‬‬‫وهذه أول مرة يتجرأ اليرانيون والرافضة بصورة عامة على اصدار بيان‬
‫يتحدون فيه السلطة ‪ ،‬علما بان البيان وزع بصورة سرية وفي اطار ضيق‬
‫وتنصل منهم كل من استدعتهم دوائر المن وحققت معه ‪.‬‬
‫واقدمهم على توزيع هذا البيان رغم الجبن الذي عرف عنهم ‪ ،‬دليل على أن‬
‫ثورة الخميني أعطتهم شحنات دفعتهم الى مثل هذا العمل ‪ ،‬رغم أن بيانهم‬
‫وزع قبل الطاحة بالشاه وقبل أن تحقق الثورة أهدافها ‪.‬‬
‫أما قولهم بأن الشيعة نصف شعب الكويت فهذه من الكاذيب التي دأبوا‬
‫عليها في كل بلد يتواجدون فيه ‪.‬‬
‫العلقات اليرانية الخليجية بعد تشكيل حكومة بازركان ‪:‬‬
‫اعترفت دول الخليج بثورة الخميني ‪ ،‬وأبرق زعماء هذه النظمة له‬
‫ولرئيس زعمائه مهنئين ‪ ،‬وزارت طهران وقم وفود رسمية منها ‪:‬‬
‫عبد ال بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي ‪،‬‬
‫وسلم الخميني رسالة من أخيه خالد دعا فيها الى اتحاد الدول السلمية "‬
‫‪. "11‬‬
‫وفي ‪ 15/4/79‬قام وفد يمثل المجلس العلى للمساجد بزيارة ايران ‪ ،‬وكان‬
‫هذا الوفد يضم أعضاء من مختلف دول الخليج ‪ ،‬ولقد اجتمعوا مع الخميني‬
‫في قم وهنأوه بنجاح ثورته ‪.‬‬
‫عن وكالت النباء‬
‫)‪ (11‬راديو طهران في ‪.18/4/1979‬‬

‫‪-344‬‬‫كما قام وفد آخر يمثل رابطة العلم السلمي بزيارة ايران وتهنئة‬
‫الخميني ‪.‬‬
‫لكن الخميني قابل ذلك ببرود وكبرياء ‪ ،‬ولقد علمت أن وفدا رسميا يمثل‬
‫دولة خليجية مجاورة ليران أراد أن ينصح الخميني حتى ل يسترسل في‬
‫قتل وتذبيح الناس وذكره بموقف الرسول صلى ال عليه وسلم عند فتح مكة‬
‫وكيف قال لقريش ‪:‬‬
‫اذهبوا فأنتم الطلقاء ‪.‬‬
‫فأساء الخميني لهذا الوفد وقال لهم هذه قضايا لستم أهل للخوض بها –علما‬
‫بأن الوفد كله من العلماء – وشغل عنهم بأمور جانبية وفي رواية أخرى‬
‫عن أحد أعضاء هذا الوفد تركهم جالسين و خرج فخرجوا ‪.‬‬
‫وأذن فلقد ‪ :‬كان رد ثوار الخميني على دول الخليج سلبيا وهذا مثال على‬
‫ذلك ‪:‬‬
‫في ‪ 17/3/1979‬أقيم احتفال رسمي وجماهيري في عبدان تأييدا لقامة‬
‫الجمهورية السلمية من اذاعة عبدان بأنها مهمة وجرى تسجيلها الكامل‬
‫باللغتين العربية والفارسية ‪.‬‬
‫ومما هو جدير بالذكر أن الخطيب يتحدث في مركز من مراكز ) الهواز‬
‫العرب ( ‪ ،‬ولهذا فلقد حاول أن ينزع من قلوب المستمعين أي تعصب‬
‫للعرب والعروبة ‪ ،‬وناشدهم أن تتوحد كلمتهم على اسلم الخميني ‪ 0‬وهذا‬
‫هو النص الحرفي لمقاطع من خطبة الدكتور محمد مهدي كما أذاعه صوت‬
‫الثورة السلمية من عبدان الساعة ‪ 12‬ظهرا يوم ‪. 17/3/1979‬‬

‫‪-345‬‬‫))‪ ..‬فيا اخواننا المسلمين العرب ل تغتروا بعربيتكم بمكيتكم بمدنيتكم ‪ ،‬ويا‬
‫أصحاب الرسول ل تغتروا لكونكم في بلد الرسول أو في زمن الرسول‬
‫فليس المقياس مقياس المعية المحمدية ال أن تحملوا معه رسالة السماء ‪.‬‬
‫قال ل فضل لعربي على أعجمي ول لعجمي على عربي ول لبيض على‬
‫أسود ول لسود على أبيض ال بتقوى ال ‪...‬‬
‫)) ما جاء الرسول ليحكم مكة والمدينة في زمنه أو ليحكم العراق زمنا ما‬
‫انما جاء ليحكم العالم اسلميا وليحكم القرآن عالميا ونحن المسلمون قصرنا‬
‫طوال التاريخ السلمي تخاذلنا وتذللنا وتكاسلنا وما قمنا بواجبنا السلمي‬
‫السامي لحد ل نجد أي بلد اسلمي في العالم كله لماذا يلجأ زعيم النقلب‬
‫السلمي المام الخميني روح ال والفداء لماذا يلجأ من العراق وعبر‬
‫الكويت الى باريس لنه لم يجد أية بلدة في العالم السلمي كله يحضن هذا‬
‫الزعيم العظيم حتى يوجه المسلمين أجمع ويوجه المسلمين في ايران‬
‫ليكرسوا طاقاتهم وكافة امكانياتهم لتدمير السلطات البهلوية الشاهنشاهية‪..‬‬
‫)) أجل لم تكن العراق مسلما ول كويت مسلما ول الحجاز مسلما ول ول‬
‫ول انما أعني من هذا النفي أنهم لم يكونوا ليستسلموا لدين ال تماما وان‬
‫كان فيهم بعض السلم فالسلم مراتب ‪ .‬لذلك أشرقت شمس الدعوة‬
‫اليسلمية من مغربها ‪ .‬كما أن في زمان المام المهدي في حديث ‪ /‬تشرق‬
‫الشمس من مغربها ولعلها هي المعنية ‪.‬‬

‫‪-346‬‬‫أن المام زعيم النقلب نضج هذا النقلب منه المغرب من باريس حتى‬
‫رجع الى بلدته منتصرا قادرا عزيزا وسوف نكون معه حتى النصر الخير‬
‫وبعد ذلك نحن نحضر أنفسنا أن نقدم شهداء وشهداء وسيول من الدماء حتى‬
‫نحقق الحرية والستقلل والجمهورية السلمية ل غيرها ‪.‬‬
‫ثم يفصح الخطيب عن نوايا قومه العدوانية فيقول ‪:‬‬
‫لنا خطوتان مباركتان ‪ /‬احدى الخطوة الولى وهي خطوة النقلب‬
‫السلمي سياسيا واقتصاديا وأخلقيا وعقائديا داخليا وخارجيا بعد هذه‬
‫الخطوة المباركة لنا خطوتان حاسمتان ‪:‬‬
‫الخطوة الولى أن نبني الجمهورية السلمية في ايران نزيل الكوارث‬
‫والعراقيل التي تحول بيننا وبين تحقيق أمنيتنا وهي الجمهورية السلمية ‪.‬‬
‫وبعد ما كمل المر وبعدما قمنا وثبتنا على أقدامنا سوف ينتقل المجاهدون‬
‫المسلمون الى القدس والى مكة المكرمة والى أفغانستان والى مختلف البلد‬
‫لنحقق أمنية الرسول صلوات ال وسلمه عليه ‪ .‬ان الملك ان الحكم ال ل‬
‫الحق فهو خير الفاصلين ‪.‬‬
‫ولما كان الحتفال في بلد الحواز العربية فلقد ناشد الخطيب العرب ان ل‬
‫يطالبوا بالستقلل عن الجمهورية السلمية التي زعم بأنها اسلمية‬
‫محمدية وليست عربية أو أعجمية ثم ختم محاضرته قائل ‪:‬‬
‫))‪ ..‬أصرح يا اخواني المسلمين في مشارق الرض ومغاربها أن مكة‬
‫المكرمة حرم ال المن يحتلها شرذمة أشد من اليهود لنهم في هذا البلد‬
‫الحرام وفي هذا الشهر الحرام ذي القعدة الماضي هجموا على تكارنة السود‬
‫المسلمين رجال ونساء ا وأطفالحتى يسفروهم‬

‫‪-347‬‬‫ويخرجوهم عن مكة المكرمة وعن بلد الحجاز فقالوا ‪:‬‬
‫نحن واباؤنا وجدونا كلنا مواليد هذا البلد المكرم لماذا تخرجوننا وال‬
‫سبحانه وتعالى يقول هذا البلد آمن ‪ ،‬هجموا على نسائهم تعرضوا‬
‫لنواميسهم السلطات الوحشية السعودية ‪ ،‬هجموا على نواميس هؤلء‬
‫المشردين المستوطنين في مكة المكرمة ‪ ،‬هم دافعوا عن أنفسهم وأحرقوا‬
‫سيارة من سياراتهم بعد ذلك هؤلء المهاجمين ذهبوا الى أمير مكة وأخذوا‬
‫أمرا برشهم بالرشاشات الثقيلة من اثني عشر هيليو كوبتر وبالدبابات هدموا‬
‫بيوتهم هكذا يفعل بالمسلمين ممن ؟ من هؤلء الذين أنهم حملة القرآن وأنهم‬
‫حراس بيت ال الحرام ‪.‬‬
‫كل اننا سوف نرجع الى فلسطيننا الى مكتنا الى مدينتنا وسوف نحكم القرآن‬
‫في هذه البلد المقدسة التي احتلت (( ‪ .‬انتهى ‪.‬‬
‫هذه مقاطع من خطبة رسمية أذيعت بالعربية والفارسية – كما أسلفنا –من‬
‫راديو عبدان ‪.‬‬
‫وفي ‪ 20/3/1979‬نقلت صحيفة الوطن الكويتية عن مصادر خاصة بها‬
‫أن‪ ،‬ناطقا رسميا في طهران اعتذر عن )) كلم مؤسف نقله راديو عبدان‬
‫عن العراق (( ‪ ،‬لكن هذا الناطق لم يعتذر عن الكلم الذي قيل عن السعودية‬
‫والكويت ‪.‬‬
‫وملحظاتنا على خطبة الدكتور محمد مهدي صادقي كثيرة ونجتزيء منها‬
‫ما يلي ‪:‬‬
‫‪ _1‬الخطاء فيها كثيرة ‪ ،‬وقد نقلناها دون تصحيح ‪ ،‬ولم يتق ال في‬
‫الستدلل بالقرآن دون تثبت ‪.‬‬

‫‪-348‬‬‫فلقد قال ‪:‬‬
‫)) ان الملك ان الحكم إل ل فهو خير الفاصلين (( والصحيح )) ان الحكم‬
‫إل ل يقص الحق وهو خير الفاصلين (( النعام ‪57 :‬‬
‫‪ _2‬لما كان الحتفال رسميا والخطبة رسمية وقد نقلتها الذاعة ‪ ،‬ولم يرد‬
‫اعتذار من السلطة عما قيل فيها عن دول الخليج بعد اذاعة الخطبة فيصبح‬
‫اذن أن نعتبرها رأيا رسميا للدولة ‪ ،‬وقد جاء فيها أن المجاهدين _‬
‫اليرانيين _ سيحررون القدس _ وذكرها جاء للتغطية _ ومكة المكرمة‬
‫واذن ‪ :‬فالثوار سيصدرون ثورتهم الى خارج ايران ‪ ،‬الى مكة والمدينة‬
‫والعراق والكويت وأفغانستان ‪.‬‬
‫ووصف الخطيب امامه الخميني بأنه امام لعامة المسلمين وليس ليران‬
‫وحدها ‪ ،‬وفي تصريح لوزير خارجية ابراهيم يزدي يقول فيه أن الخميني‬
‫قائد للشيعة في العالم"‪. "12‬‬
‫‪ _3‬يتباكى الخطيب على مجموعة من ) التكارنة ( الفارقة أخرجتهم‬
‫السلطة من مكة بالقوة ‪ ،‬أما ثورة الخميني فقد أبادت آلف المسلمين السنة‬
‫في ) الحواز ( التي حاضر بها‪،‬‬
‫وفي كردستان ‪ ،‬وفي بلوشستان فهل يكون ذبحهم للسنة اسلميا واخراج‬
‫بعض الفارقة من مكة جريمة ؟! ومن أجل هذا يتوعد بفتح مكة ‪ ،‬لكنه‬
‫سكت ولم يهدد بسرقة الحجر السود كما فعل أجداده من قبل ‪.‬‬
‫)‪ (12‬الشهيد اليرانية في ‪. 4/11/1399‬‬

‫‪-349‬‬‫تصريحات روحاني ‪:‬‬
‫تواترت الدلة على أن ثوار الخميني يعدون عدتهم للنقضاض على الخليج‬
‫‪ ،‬وسقنا في الصفحات الماضية كثيرا من الشواهد على ذلك منها ‪:‬‬
‫السلحة التي ضبطت لدى الشيعة في مناطق متعددة من الخليج ‪ ،‬والبيانات‬
‫التي كانوا يوزعونها بين كل فترة وأخرى وآخرها بيان أنصار الخميني في‬
‫الكويت ‪ ،‬والخطبة الرسمية التي ألقاها الدكتور محمد مهدي صادقي في‬
‫الحواز بتاريخ ‪ 17/3/1979‬ونقلتها اذاعة عبدان باللغتين العربية‬
‫والفارسية ونادى فيها بتحرير مكة والمدينة قبل تحرير القدس ‪.‬‬
‫في هذه الثناء ‪ 17/7/79‬نشرت الصحف المحلية في ايران مقابلة مع ما‬
‫يسمى بآية ال صادق روحاني طالب فيها بضم البحرين الى ايران وأردف‬
‫يقول أن ‪ %85‬من شعبه هم من الشيعة لكن ليس لهم أي دور في الحكومة ‪.‬‬
‫وأضاف قائل أن ‪ 12‬زعيما دينيا في البحرين قدموا قبل ثلثة أيام‬
‫اقتراحات الى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البحرين ‪.‬‬
‫ولم يذكر روحاني الذي يعتقد أنه عضو في المجلس الثوري السري ما هي‬
‫هذه القتراحات ‪ ..‬ومضى يقول ‪:‬‬
‫وقد كتبت كذلك الى شيخ البحرين بأن عليه الخضوع للقوانين السلمية‬
‫والتوقف عن اضطهاد شعبه وإل فإننا سنتابع مطالبتنا بالبحرين ‪.‬‬
‫نشرت الصحف الخليجية هذا التصريح نقل عن وكالة رويتر من طهران‬
‫‪ . 17/7/79‬وكان روحاني قد طالب بالبحرين في نهاية الشهر السادس من‬
‫عام ‪ ، 1979‬وهذا هو ثاني تصريح له ‪.‬‬

‫‪-350‬‬‫ونحرك شيعة الخليج بعد تصريح روحاني نحو تفجير الوضاع المنية في‬
‫سائر أنحاء المنطقة‪.‬‬
‫ففي البحرين تقدم ‪ 12‬زعيما دينيا من الشيعة _ كما أسلفنا _ باقتراحات‬
‫مفتعلة الى أمير البحرين ‪ ،‬ومن ثم قام ) محمد علي عقري ( بحوادث شغب‬
‫ودعا المواطنين الى الضرابات فاعتقلته السلطة في مطار المنامة يوم‬
‫عودته من طهران في أول أيام عيد الفطر لسباب لم تفصح عنها ‪.‬‬
‫وأدى اعتقال الشيخ الشيعي محمد علي عقري الى مظاهرة عبر شوارع‬
‫المنامة طالبت باطلق سراحه ‪ ،‬وأعقب ذلك اقدام الشيعة على احراق أكبر‬
‫صالة سينما في المنامة في وقت كانت خالية من الناس فلم تقع أضرار‬
‫بشرية ‪.‬‬
‫ونتيجة لهذه الضطرابات قامت السلطة في البحرين باعتقال عدد من‬
‫زعماء الفتنة خاصة بعد المظاهرة التي جرت في ‪ 17/8/79‬بمناسبة يوم‬
‫القدس الذي دعا له الخميني ‪.‬‬
‫وبدأ آيات قم وطهران يتحدثون عن اضطهاد مزعوم يتعرض له رجال‬
‫الدين الشيعة في البحرين وعلى رأسهم ما أسموه حجة السلم سيد هادي‬
‫المدرسي الممثل الخاص في البحرين لية ال الخميني ‪ ،‬والمدرسي فارسي‬
‫أراد أن يجعل من نفسه وصيا على المسلمين في البحرين ‪ ،‬وأرسل آية ال‬
‫حسين منتظري رئيس مجلس الخبراء الدستوريين نداء الى السلطة في‬
‫البحرين للفراج عن سيد هادي المدرسي فورا ووصفه بأنه ممثل المام‬
‫الخميني في البحرين ‪ ،‬وقد أذاع راديو طهران نداء المنتظري في‬
‫‪. 30/8/79‬‬
‫ويبدو أن السلطة في البحرين لم تعتقل المدرسي بل طردته من البلد الى‬
‫الشارقة‬

‫‪-351‬‬‫وتوارى هناك بضعة أيام عن النظار ليقال بأنه معتقل أو مختطف ‪ ،‬وأشار‬
‫المسؤولون في الشارقة الى وجوده في البلد ‪ ،‬فاضطر الى ارسال برقية‬
‫للمنتظري يزعم فيها أنه اعتقل ثم طرد من البحرين"‪. "13‬‬
‫وفي الكويت وقعت أحداث مماثلة لحداث البحرين في توقيتها‬
‫وموضوعها ‪ .‬قام المدعو أحمد عباس المهري بعقد ندوات في مساجد‬
‫الشيعة في الكويت ‪ ،‬وأخذ يثير قضايا سياسية واجتماعية في هذه الندوات‬
‫ومنها ‪ :‬حقوق المرأة ‪ ،‬المطالبة بانصاف الشيعة ‪ ،‬نقد الحكومة وقضايا‬
‫السكان ‪.‬‬
‫وتجاوب اليساريون والقوميون الغبياء مع المهري ‪ ،‬وتزايد عدد الذين‬
‫يحضرون ندواته الدورية ‪ .‬واضطرت السلطة لعتقاله بضعة أيام ‪،‬‬
‫وتحرك آيات ايران مرة أخرى ‪ ،‬وصدرت أوامر الخميني بتسمية عباس‬
‫المهري والد أحمد ‪ :‬الممثل الخاص للخميني في الكويت والمسؤول عن‬
‫صلة الجمعة فيها ‪ ،‬وبدأت التصريحات تتوالى عن المنتظري فمرة يعرب‬
‫عن قلقه من المضايقات التي يتعرض لها ممثل الخميني في الكويت ‪ ،‬ومرة‬
‫يطالب بالفراج عن نجله الذي زعم بأنه يتعرض للتعذيب في سجون‬
‫الكويت ‪.‬‬
‫وبعد أيام من اعتقال أحمد عباس مهري قامت وزارة الداخلية بسحب‬
‫جنسيات ‪ 17‬شخصا من عائلة المهري ‪ ،‬وطردهم الى ايران ‪ ،‬ومنعت‬
‫السلطة الكويتية المظاهرات ‪ ،‬بل منعت الشيعة من دخول المسجد في الوقت‬
‫المقرر للندوة بعد اعتقال المهري ‪.‬‬
‫)‪ (13‬رويتر في ‪ 1/9/79‬عن وكالة أنباء باريس اليرانية ‪.‬‬

‫‪-352‬‬‫والمهري صهر الخميني وهو فارسي أعطى الجنسية الكويتية في أوائل‬
‫الستينات بدون حق ‪ ،‬وهو الذي ترأس لجنة شعبية غادرت الكويت بطائرة‬
‫خاصة لتهنئة الخميني بعد نجاح ثورته ‪ ،‬كما أنه هو الذي استخرج بطاقة‬
‫زيارة للخميني عندما حاول أن يدخل الكويت بعد مغادرة العراق ‪،‬‬
‫والمهري هذا من زعماء جبهة تحرير الحواز في عهد الشاه مع أنه يقيم‬
‫في الكويت ‪.‬‬
‫قابل حكام الخليج التصريحات اليرانية بموقف مماثل فصدر عن العراق‬
‫تصريح شديد اللهجة ‪ ،‬وبدأت التصالت واللقاءات بين المسؤولين العرب‬
‫في الخليج ‪ ،‬وتسربت أنباء عن دخول سرايا من الجيش السعودي‬
‫للبحرين ‪ ،‬وتوقع المراقبون وقوع اشتباكات عربية ايرانية ‪.‬‬
‫غير أن حكومة بازركان أخذت تؤكد بأن روحاني يمثل نفسه ول يمثل أية‬
‫جهة رسمية في ايران ‪ ،‬وتوسطت الحكومة السورية بين الطرفين ثم جاءت‬
‫زيارة طباطبائي لدمشق ‪ ،‬واصطحابه لخدام الى البحرين فأنهت المشكلة‬
‫عفوا فجمدت الوضع والفتيل ما زال قابل للنفجار ‪.‬‬
‫والحقيقة أن تصريحات روحاني ليست سرابا في صحراء ‪ .‬فلقد جاءت‬
‫تؤكد حجم المؤامرة التي يحيكها شيعة الخليج ‪ ،‬وتفضح التحركات المريبة‬
‫التي تزايدت عندهم منذ مغادرة الخميني للعراق ‪.‬‬
‫وأطلق روحاني واحدا من تصريحاته في مسجد من مساجد قم يغص بالناس‬
‫‪ ،‬وكان الخميني قائد الثورة اليرانية من المستمعين لروحاني ‪ ،‬وكان من‬
‫الممكن أن يرد عليه وأن يعقب على كلمه ‪ ،‬لكنه لذ بالصمت وفسر‬
‫المراقبون صمته بأنه اقرار وموافقة ‪.‬‬

‫‪-353‬‬‫واذا كان روحاني ل يمثل إل نفسه _ كما يقولون _ ‪ ،‬فآية ال حسين‬
‫منتظري رئيس مجلس الخبراء الدستوريين وامام لصلة الجمعة في طهران‬
‫كخليفة للطالقاني ‪ ،‬ففي ‪ 15/9/79‬دعا الى تصدير الثورة اليرانية الى‬
‫الدول المجاورة‪ ،‬وزعم أن هذه الدول ل تملك القدرة على المقاومة وهي‬
‫أضعف من الشاه"‪. "14‬‬
‫وبعد أكثر من شهر على تصريحه الول عاد ليقول ‪ :‬ان ايران ل تطمح في‬
‫أي شبر من أراضي الكويت أو البحرين أو العراق ‪ ..‬ولكن فليعرف العراق‬
‫أن ايران اذا أرادت احتلل أي دولة خليجية أو العراق فإن جيشها‬
‫باستطاعته أن يفعل ذلك وبكل بساطة وسهولة ‪.‬‬
‫‪ 20/10/79‬الصحف عن اذاعة طهران بالفارسية‬
‫وفي هذه الثناء شرعت ايران في تشغيل قاعدتها البحرية في ) خوار‬
‫مشهر ( بالقرب من الحدود العراقية التي ل تعمل منذ عشرين عاما ‪،‬‬
‫وتناقض المسؤولون في طهران كعادتهم في تفسير هذه الظاهرة ‪:‬‬
‫إنها تمارين خاصة بالبحرية ‪ ،‬وأنها ستعاد كل أربعة أو خمسة أسابيع ‪،‬‬
‫وليس لتشغيلها أي علقة بالدول المجاورة ‪.‬‬
‫كان ذلك التصريح في لقاء للطباطبائي مع القبس الكويتية في‬
‫‪. 15/10/1979‬‬
‫أما وزير الدفاع الدكتور مصطفى شمران فقال ‪ ) :‬هناك تهديدات عسكرية‬
‫ليران من‬
‫)‪ (14‬كونا في ‪. 15/9/1979‬‬

‫‪-354‬‬‫احدى الدول العربية ‪ ،‬والحكومة اليرانية أرادت أن تثبت أنها قادرة على‬
‫الدفاع عن أراضيها اذا تعرضت لي هجوم عسكري خارجي أو اذا‬
‫تعرضت لي مؤامرة أجنبية"‪. ( "15‬‬
‫وهكذا تضيع الحقائق بين المسؤولين في طهران ‪ ،‬ولكن جواب وزير الدفاع‬
‫أقرب الى الصواب لنه المسؤول الول عن هذه التحركات ‪ ،‬أما تصريح‬
‫الطباطبائي فلقد أدلى به في البحرين وكان في مهمة لرأب الصدع وتطييب‬
‫الخواطر ‪ ،‬وليس من مصلحته أن يقول الحقيقة ‪.‬‬
‫وحاول ثوار الخميني أن يقيموا علقات طيبة مع دول الخليج وشبه الجزيرة‬
‫العربية ‪ ،‬ووسطوا جهات عديدة ‪ :‬سورية ‪ ،‬والجزائر ‪ ،‬ومنظمة التحرير ‪،‬‬
‫ولكنهم ل عهد لهم ‪ ،‬ول قيمة لمواثيقهم ووعودهم ‪.‬‬
‫لقد استغلوا الحوادث الداخلية التي وقعت في الحرم بمكة في غرة محرم‬
‫‪ 1400‬فقاموا بمظاهرات في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية‬
‫بمناسبة العاشر من محرم ‪ ،‬وقتلوا عددا من رجال المن في القطيف ‪،‬‬
‫وبدأت اذاعة طهران في استغلل هذه المظاهرة والمطالبة بانصاف الشيعة‬
‫هناك ‪ ،‬ورفع الظلم عنهم ‪ ،‬وزعمت بأنهم يتعرضون للبادة والحرمان‬
‫والتجويع ‪.‬‬
‫)‪ (15‬الوكالت في ‪ . 2/10/1979‬عن صحيفة النهار اللبنانية ‪.‬‬

‫‪-355‬‬‫وقفة عند سياستهم من الخليج ‪:‬‬
‫أو نقد لسياستهم في الخليج ‪:‬‬
‫نستطيع أن نحدد ملحظاتنا حول سياسة الثورة اليراينة من الخليج في‬
‫النقاط التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬التحذير من أخطاء وقعت ‪:‬‬
‫عندما توترت العلقات اليرانية الخليجية ‪ ،‬وكادت الحرب أن تنشب بين‬
‫البلدين ‪ ،‬كان هناك تفاوت بين الموقفين ‪ :‬السني والشيعي ‪ ،‬فالشيعة شمروا‬
‫عن أنياب الغدر ‪ ،‬والتزموا الوامر التي تصدر إليهم من قم ‪ ،‬واذا تظاهر‬
‫بعضهم بغير ذلك فهو من قبيل الخذ بالقاعدة المعروفة ) الحرب خدعة ( ‪.‬‬
‫أما السنة فكان لهم مواقف أخرى ‪:‬‬
‫سمعت كثيرا من الوافدين الذين يعملون في الخارج يقولون بالرأي التالي ‪:‬‬
‫وماذا اذا احتلت ايران الخليج ؟‪ ،‬لن تكون معاملة الفرس لنا أسوأ من‬
‫معاملة أهل الخليج ‪ ،‬هؤلء الذين يعتقدون بأننا عبيد لهم ‪ ،‬وما جئنا إل‬
‫لخدمتهم والترفيه عنهم ‪.‬‬
‫إن رواتبنا تكاد ل تكفي أجرة للشقق التي نستأجرها منهم ‪ ،‬وإن جشع التجار‬
‫وغلء السعار يكاد يلتهمنا ‪ ،‬وفوق ذلك وضعوا لنا أنظمة ما أنزل ال بها‬
‫من سلطان ‪ :‬ممنوع احضار الزوجة ‪ ،‬ممنوع زيارة الخ لخيه وأحيانا‬
‫الوالدة لولدها والب لبنه ‪.‬‬

‫‪-356‬‬‫هل نسينا اجراءات بطاقة الزيارة والتي دونها خرط القتاد ؟! ‪.‬‬
‫هل ننسى التفرقة بين الخليجى وغيره في المرتب والمسكن والمعاملة ؟! ‪.‬‬
‫هل ننسى أن الواحد منا لو مات في الخليج يعود أولده القصر الى بلدهم‬
‫وليس لهم إل التسول اذا لم يجدوا من يعيلهم ؟! ‪.‬‬
‫إنه وال لمما يثلج صدورنا أن نرى أهل الخليج مستعمرين مستعبدين‬
‫للفرس ولغير الفرس‪.‬‬
‫والذين يقولون بهذا الرأي يفكرون من خلل شهواتهم وأهوائهم ‪ .‬ومثل هذه‬
‫الفكار والراء ل تصدر عن مسلمين صادقين يحكمون على المور من‬
‫خلل عقيدتهم ومقاييسهم السلمية ‪ ..‬ولكن ل يجوز أن نضرب بآرائهم‬
‫عرض الحائط ذلك لن الجشع وسوء استغلل المور واحتكار أرزاق‬
‫الناس ‪ ،‬وغلء السعار ‪ ،‬واستعباد المسلمين العاملين في الخليج ‪ ..‬هذه‬
‫المور كلها أرضية صالحة لنبات كل شر ‪ .‬والذي أراه أن ينهض‬
‫المفكرون الصادقون والتجار المسلمون ‪ ،‬وسائر الدعاة الى ال من أبناء‬
‫الخليج ‪ ،‬وأن يعملوا على حل هذه المشكلة ‪ ،‬ويعيدوا النظر في السس التي‬
‫يعاملون بها اخوانهم الوافدين‪ ،‬ويذكروا تجار الخليج بتقوى ال وعدم‬
‫الركون الى الدنيا ‪ ،‬ويحذروا الناس من عواقب الظلم الوخيمة ‪.‬‬
‫وناس قالوا ‪:‬‬
‫إن الثورة السلمية في طهران التي تنادي بتحكيم شريعة ال وتجاهد من‬
‫أجل تحقيق الوحدة السلمية ‪ ..‬هذه الثورة خير من هذا الطغيان والظلم‬
‫الذي نراه ونعايشه في الخليج وغير الخليج ‪.‬‬

‫‪-357‬‬‫لهؤلء نقول ‪ :‬إن الحديث عن الطغاة وشرائعهم وأنظمتهم له موضع آخر ‪.‬‬
‫أما أن تكون ثورة الخميني اسلمية فل ‪ .‬ولقد بينا في الفصول السابقة حقيقة‬
‫موقفهم من القرآن الكريم ‪ ،‬ومن سنة المصطفى عليه أفضل الصلة‬
‫والسلم ‪ ،‬وكشفنا عن حقدهم الدفين على الصحابة الكرام رضوان ال عليهم‬
‫‪.‬‬
‫وفي المقابل تحدثنا عن فساد عقيدتهم ‪ ،‬وإيمانهم بعصمة آل بيت رسول ال‬
‫) ص ( ‪ ،‬واعتقادهم بالرجعة والتقية والمتعة ‪.‬‬
‫إن الثورة الخمينية مجوسية وليست اسلمية ‪ ،‬أعجمية وليست عربية ‪،‬‬
‫كسروية وليست محمدية ‪.‬‬
‫واذا كان الخميني عازما على تحرير الجزيرة من الطغيان أو ليس في‬
‫الكويت رجل يعتمد عليه غير المهري ؟! ‪.‬‬
‫والمهري تاجر جشع ل يملك من مؤهلت القيادة إل أرومته الفارسية‬
‫ومصاهرته للخميني‪.‬‬
‫ولقد أقام الخميني تنظيمه داخل ايران وخارجها على سواعد أبناء الشيعة‬
‫تحت قيادة فارسية اعجمية ‪:‬‬
‫المهري في الكويت ‪ ،‬المدرسي في البحرين ‪ ،‬محمد باقر الصدر في العراق‬
‫‪ ،‬موسى الصدر في لبنان ‪.‬‬
‫وقد يقول قائل ‪:‬‬
‫هناك تعاون وتنسيق بين الخميني وبين قادة بعض الجماعات من السنة‬
‫فنقول ‪:‬‬

‫‪-358‬‬‫قادة هذه الجماعات أيدت الخميني ومنحته كل تأييدها وثقتها غير أنه قابل‬
‫هذا التأييد ببرود وإهمال كما حصل في الخليج ‪ ،‬أما في بلد الشام فقابل‬
‫تأييد السلميين بتأييد لعدائهم من أبناء الطائفة النصيرية ‪.‬‬
‫وثوار الخميني ل تنقصهم الصراحة في التعبير عن آرائهم واهدافهم من‬
‫خلل تحركهم نحو الخليج ‪ :‬فآية ال روحاني يطالب بضم البحرين ليران‬
‫لن نسبة الشيعة فيها ‪ %85‬وحقوقهم مهضومة بل وهم محكومون من قبل‬
‫أمير سني _ على حد قوله _ ‪ .‬ومهدي الحسيني يقول في محاضرته بأن‬
‫الثورة التي يريدها ال ) !! ( شيعة المنطلق ‪ ..‬وأنصار الخميني يزعمون‬
‫أن نسبتهم في الكويت ‪ %50‬وحقوقهم مهضومة ‪.‬‬
‫وفي جميع تصريحات الشيعة إجماع على ضرورة قيام وحدة اسلمية تحت‬
‫قيادة ايران الخميني ‪.‬‬
‫واذا كان المر كذلك فما الفرق بين قورش والمنتظري ‪ ،‬أو بين رستم‬
‫والمدني ‪ ،‬أو بين كسرى والخميني ‪ ،‬أو بين روحاني والشاه ؟! ‪.‬‬
‫ليس هناك من فرق سوى أن قورش الجديد لبس عمة ‪ ،‬أو أن كسرى الجديد‬
‫أضيفت الى ألقابه آية ال ‪.‬‬
‫إن نسبة المسلمين السنة في ايران تزيد على ‪ %35‬فما هي نسبة تمثيلهم في‬
‫قيادة الخميني ‪ ،‬وما هو مدى تعاون الخميني معهم ؟! ‪.‬‬
‫لقد أقام الخميني المذابح في كل مقاطعة بل في كل مدينة وقرية من قراهم ‪،‬‬
‫ونكل بهم أشد التنكيل ‪ ،‬واذا قدر لهذا الطاغية احتلل الخليج فلن يعامل‬
‫أبناء السنة إل بنفس المعاملة‬

‫‪-359‬‬‫التي عامل بها اخوانهم في ايران المنكوبة ‪.‬‬
‫ليت هؤلء الذين يتمنون أن يحتل الخميني الخليج أقول ليتهم يفكرون‬
‫بعقولهم وليس بعواطفهم وحدها ‪.‬‬
‫إن ثوار الخميني ينادون باحتلل مكة قبل القدس ليعيدوا أمجاد القرامطة‬
‫والعبيديين والزنج‪،‬‬
‫وليثأروا من محمد بن عبد الوهاب رحمه ال ‪ ،‬بل ليثأروا من عمر بن‬
‫الخطاب الذي هزم كسرى ‪.‬‬
‫والقرامطة في بداية دعوتهم تظاهروا بالزهد والتقوى ‪ ،‬وقدموا أنفسهم‬
‫للناس بأنهم دعاة الى ال وثوار بوجه الطغاة العباسيين ‪.‬‬
‫‪ _2‬تفجير المنطقة ‪:‬‬
‫هؤلء الذين يفتحون النار على أهل الخليج هل استتب لهم الوضع في ايران‬
‫حتى ينتقلوا الى محطة أخرى ؟! ‪.‬‬
‫هل أخمد الخمينيون لهيب الحرائق التي أشعلوها في كردستان وأذربيجان‬
‫وبلوشستان والحواز ؟! ‪.‬‬
‫هل انتهت المعارك بين آياتهم ‪ :‬الخميني وشر يعتمداري ومن قبل الخميني‬
‫والطالقاني ؟! ‪.‬‬
‫وهل انتهت خصوماتهم مع العلمانيين من جهة والمنظمات اليسارية من‬
‫جهة أخرى ؟! ‪.‬‬
‫أعلن الخمينيون بأنهم سيحاربون العراق من جهة والخليج من جهة ثانية‬
‫واسرائيل من جهة ثالثة ‪ ،‬والموارنة في لبنان من جهة رابعة ‪ ،‬ويزعمون‬
‫أنهم سيحاربون أمريكا من جهة خامسة ‪.‬‬

‫‪-360‬‬‫ويأتي تحركهم نحو الخليج في الوقت الذي تتحدث فيه أمريكا عن اكتمال‬
‫تأليف قوة التدخل العسكري السيارة للقيام بالمهمات المطلوبة منها في‬
‫الخليج ‪ ،‬وفي الوقت نفسه الذي يتحدث فيه قابوس عن مشروعه الذي يدعو‬
‫فيه الى قيام تعاون بين دول الخليج والوليات المتحدة من أجل سلمة‬
‫الملحة النفطية عبر مضايق هرمز ‪.‬‬
‫في هذا الوقت قامت ‪ 23‬قطعة من السطول اليراني بمناورات بحرية‬
‫مفاجئة في مضائق هرمز بقيادة الميرال أحمد مدني ‪ ،‬واستمرت هذه‬
‫المناورة من ‪ 23‬الى ‪ 26‬أيلول الماضي‪.‬‬
‫أل يحق لنا _ بعد هذا كله _ أن نقول ‪:‬‬
‫إن ثوار الخميني يعرفون عجزهم عن خوض هذه المعارك التي يتحدثون‬
‫عنها أو عن خوض بعضها ‪ ،‬بل ليس من السهل أن يستقر لهم المر على‬
‫جميع الراضي اليرانية ‪ ..‬وليس من وراء حرصهم على تفجير الوضاع‬
‫في كل مكان إل تجزئة المنطقة ‪ ،‬وإقامة دويلت طائفية متناحرة ‪ ،‬وهم‬
‫بعملهم هذا ينفذون مخططات عالمية تحت شعارهم الذي يتبجحون به ‪:‬‬
‫تصفية المخططات الستعمارية ‪.‬‬
‫‪ _3‬الساءة الى السلم ‪:‬‬
‫رئيس الحكومة مهدي بازركان يقول ‪ :‬ليس لنا أطماع في الخليج وروحاني‬
‫ل يمثل إل نفسه ‪.‬‬
‫ورئيس مجلس الخبراء الدستوري المدعو آية ال حسيني منتظري يقول ‪:‬‬
‫سنصدر ثورتنا الى دول الخليج والعراق ‪ .‬الجهتان رسميتان وقد صدرت‬
‫عنهما أقوال‬

‫‪-361‬‬‫متناقضة في قضية واحدة والخميني تعمد الصمت ونحن من نصدق ؟! ‪.‬‬
‫بل يصدر عن المسؤول الواحد في طهران أقوال متضاربة متناقضة في‬
‫قضية واحدة فهل هذه العمال من أخلق السلم وشيمه ؟! لقد وعدوا‬
‫فأخلفوا ‪ ،‬وعاهدوا فغدروا واتمنوا فخانوا ‪.‬‬
‫إن الحقيقة في طهران اليوم ضائعة ول يدري النسان من أي جهة يأخذ‬
‫المعلومات ‪:‬‬
‫فاليات يصرحون ويحكمون ويفتون وعددهم أكثر من ‪ 600‬آية ‪،‬‬
‫والوزراء يزعمون بأنهم الجهة الرسمية التي من حقها اصدار‬
‫التصريحات ‪ ،‬والطلب الخمينيون كجماهير القذافي ‪ ،‬ومجلس الثورة فوق‬
‫هذه المؤسسات تنقضه المؤسسة الخرى فأية اساءة للسلم أكبر من هذه‬
‫الساءة ‪ ،‬وهل أراد هؤلء المجوس أن يبرهنوا للناس بأن السلم دين‬
‫الفوضى من خلل تظاهرهم بتطبيق السلم ؟! ‪.‬‬
‫وعندما قيل لهم ‪ :‬صدقناكم بأن روحاني ل يمثل إل نفسه ‪ ،‬ولكن لماذا ل‬
‫تتخذون اجراء ضده حتى ل يستمر هو وأمثاله في الساءة إليكم وتوريطكم‬
‫مع الدول المجاورة ؟! ‪.‬‬
‫فأجابوا ‪:‬‬
‫إن ثورتنا ديمقراطية ‪ ،‬وتعهدت منذ يومها الول بحماية حرية الرأي لكل‬
‫مواطن ‪ ،‬وليس من حقنا منع روحاني من التعبير عن رأيه ‪.‬‬
‫لقد كذبوا كعادتهم فهل يملك شعب الحواز ‪ ،‬وشعب كردستان حرية التعبير‬
‫عن رأيه ؟!‬

‫‪-362‬‬‫لو أعطى المواطنون السنة هذا الحق لما حوصرت مناطقهم وترملت‬
‫نساؤهم وتيتم اطفالهم‪.‬‬
‫إن العصابة التي سفكت دماء آلف المواطنين ل يحق لها أن تتحدث عن‬
‫الحرية ‪.‬‬
‫‪ _4‬التعاون مع أعداء السلم ‪:‬‬
‫عندما دعا المهري الى ندوته السبوعية التي كان يعقدها في مساجد الشيعة‬
‫في الكويت كان أول من استجاب إليه ‪ :‬الشيوعيون ومن يلوذ بكنفهم‬
‫كالعلمانيين والقوميين وسائر فصائل اليسار ‪ ،‬وما جرى في البحرين كان‬
‫مشابها لما حدث في الكويت ‪.‬‬
‫وصحف اليسار هي التي أشادت بجماعة المهري ووصفتهم بالديمقراطية‬
‫والتقدمية ثم راحت تندد بمساجد السنة لنها ل تطرح القضايا التي طرحها‬
‫الشيعة في مساجدهم ‪.‬‬
‫والسؤال الذي يطرح نفسه ‪:‬‬
‫ما هي الرابطة التي تربط ما بين المسلمين الخمينيين والكافرين الملحدين‬
‫من الشيوعيين ؟! ‪.‬‬
‫نحن نفهم أن يدعو المهري علماء السنة وجمعياتهم لو أراد وجه ال وأن‬
‫يتفق معهم على خطة تخدم المصلحة السلمية ‪ ،‬أما أن يكون هذا التعاون‬
‫مع الشيوعيين فما من سبب له إل الجذور المزدكية التي تجمع بين الملتين ‪.‬‬
‫وتعاون الخمينيون في ايران مع حزب تودة وسائر فصائل اليسار ‪،‬‬
‫وتطالعنا الخبار اليوم‬

‫‪-363‬‬‫أنهم سمحوا للصحف الشيوعية في الصدور ‪ ،‬كما أنهم سمحوا لحزب تودة‬
‫أن يزاول معظم أنشطته ‪ ،‬والمجمع عليه في الملة السلمية أن المسلمين‬
‫الذين ارتدوا عن السلم و انضموا تحت راية حزب كافر كالشيوعية ل‬
‫يجوز أن يمارسوا أي نشاط فكري كان أو سياسي ‪ ،‬واذا كان هناك من‬
‫خلف عند المحققين من العلماء فهو حول جواز استتابتهم أم قتلهم بدون‬
‫استتابة ‪.‬‬
‫ولنا ديننا وللخميني دينه ‪.‬‬

‫‪-364-‬‬

‫المبحث الول‬
‫أطماع الرافضة في العراق‬
‫للعراق أهمية كبرى عند الرافضة بشكل عام وعند رافضة ايران بشكل‬
‫أخص للسباب التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬تاريخ العراق متداخل مع تاريخ الفرس لن الكاسرة كانوا يعتقدون بأن‬
‫العراق امتداد طبيعي لبلدهم ويرون أن العرب ضعاف أذلة لم يخلقهم ال‬
‫إل لخدمة الفرس ‪.‬‬
‫ولهذا استخدم الكاسرة عرب المناذرة كجند يحاربون بهم الغساسنة العرب‬
‫في الشرق ‪ ،‬والقبائل العربية في جنوب العراق ‪ ،‬ومن ثم كانت موارد‬
‫العراق القتصادية تصب في خزائن كسرى في المدائن ‪.‬‬
‫‪ -2‬يعتقد شيعة اليوم ان نسبة الشيعة في العراق أكثر من ‪ ، %70‬ومع ذلك‬
‫فهم محرومون في ظل البعث والنظمة التي كانت قبل حزب البعث ) انظر‬
‫لسياسة الكويتية ‪ 26/6/78‬في لقاء لها مع الزعيم الشيعي آية ال كاظم شر‬
‫يعتمداري ( ‪.‬‬
‫وعلى شيعة العراق أن يتحرروا من القيادة السنية التي تتحكم بهم منذ‬
‫عصور طويلة ‪.‬‬
‫‪ _3‬في جنوب العراق المزارات والماكن المقدسة الشيعية التي يشدون‬
‫إليها الرحال من مختلف بلدان العالم السلمي ‪ ،‬كقبر علي بن أبي طالب‬
‫رضي ال عنه في النجف ‪ ،‬وقبر الحسين في كربلء ) هكذا يزعمون أما‬
‫قبر علي رضي ال عنه فليس ثابتا أنه في النجف‬

‫‪-365‬‬‫وكذلك قبر الحسين ليس ثابتا أنه في كربلء ( ‪ .‬وهذا الدعاء يعطي هذه‬
‫الماكن قدسية عند جميع الشيعة لن معظمهم يعتقد أن الحج إليها أفضل من‬
‫الحج الى مكة المكرمة ‪ ،‬ولن يقر لهم قرار ما دامت هذه الماكن غير‬
‫خاضعة لسلطان الشيعة ‪.‬‬
‫‪ _4‬اذا بقيت العراق خارج نفوذ ايران فستكون مصدر قلقل واضطرابات‬
‫لها لن الهواز جزء ل يتجزأ من العراق ‪ ،‬وستبقى العراق مركز قوة‬
‫لهل الهواز ‪.‬‬
‫كما أنه من الصعب ضبط أكراد ايران اذا كان أكراد العراق غير خاضعين‬
‫لسيطرة ايران‪.‬‬
‫ومن ثم فحدود العراق واسعة جدا مع ايران ‪ ،‬وستبقى العراق عازل يعزل‬
‫أهل ايران عن اخوانهم النصيريين في بلد الشام ‪ ،‬وعن اخوانهم الشيعة في‬
‫جنوب لبنان _ جبل عامل _‪،‬‬
‫وفي سهل البقاع ‪.‬‬
‫وأخيرا فالعراق قوة ل يستهان بها ومن الصعب جدا أن يسيطر اليرانيون‬
‫على الخليج اذا كانت العراق معادية لهم بينما يعني سقوط العراق سقوط‬
‫الخليج وشبه الجزيرة العربية ‪ ،‬والبلد العربية كلها باستثناء مصر وبلد‬
‫المغرب العربي ‪.‬‬
‫من أجل هذا كانت العراق مسرحا للمظاهرات والضطرابات المسلحة بين‬
‫الشيعة من جهة وبين الحكومات التي تعاقبت على العراق من جهة‬
‫أخرى ‪،‬وما كان الشيعة في العراق ول في غيرها دعاة الى تحكيم السلم‬
‫وتحقيق وحدة المسلمين ‪ ،‬وإنما دعاة الى الطائفية ‪،‬‬

‫‪-366‬‬‫والى تجديد الخلفات واشعال نار الفتن ‪ ،‬وجل همهم أن يعود كسرى من‬
‫جديد وقد ألبسوه ثوبا اسلميا ليس له من السلم إل السم ‪.‬‬
‫وفي البيانات التي كانت توزع قبل نجاح ثورة الخميني اشارات واضحة‬
‫الى معارضات الشيعة لجميع النظمة التي شهدتها العراق وقد نقلنا بعضها‬
‫عند حديثنا عن أطماعهم في الخليج ‪.‬‬
‫وفي ‪ 1977 /5/2‬استغل الشيعة ذكرى الربعين فقاموا بمظاهرات‬
‫وحوادث شغب ‪ ،‬وفي اليوم السادس عمت مظاهراتهم معظم المدن في‬
‫جنوب العراق ‪ ،‬وطوقوا مخفرا للشرطة في ناحية الحيدرية ) محافظة‬
‫النجف ( ‪.‬‬
‫وأعلنت السلطة العراقية بأن حكام دمشق كانوا وراء هذه المظاهرات وأنهم‬
‫_ أي حكام دمشق _ حاولوا تفجير عبوات ناسفة في صحن المام الحسين ‪.‬‬
‫ونتيجة لهذه الضطربات تشكلت محكمة ثورية برئاسة الدكتور عزت‬
‫مصطفى وزير البلديات ونيابة فليح حسين الجاسم وزير الدولة ‪ ،‬وأصدرت‬
‫حكما بإعدام ثمانية متهمين ) ونفذ فيهم الحكم ( والسجن المؤبد لخمسة عشر‬
‫متهما آخر ‪ ،‬ومن بين المحكومين نجل الزعيم الشيعي محمد الحكيم ‪.‬‬
‫وقامت السلطة العراقية بطرد الدكتور عزت مصطفى ونائبه فليح حسين‬
‫الجاسم من الحزب والحكومة بتهمة التخاذل والجبن في اصدار الحكم ‪.‬‬
‫أما دور سورية النصيرية فلقد أعلنت السلطة رسميا عنه ‪ ،‬وأما دور ايران‬
‫فصمتت عنه‬

‫‪-367‬‬‫لنه ليس من مصلحتها تجديد خلفها مع الشاه بعد صلح الجزائر ‪.‬‬
‫وإن كانت الصحف الموالية للعراق في ايران قد تحدثت عن دور ايران ‪،‬‬
‫أما الوزيران ‪ :‬عزت مصطفى وفليح الجاسم فل ندري إن كانوا شيعة أو‬
‫موالين للنظام السوري أما القول بالتخاذل فل يكفي ‪.‬‬
‫ويبدو أن المر أكثر من مظاهرة واضطراب ‪ ،‬فلقد كان الشيعة يوزعون‬
‫نشرات دورية في العراق والخليج تحت عنوان ) العراق الحر ‪ ،‬صوت‬
‫الشعب المضطهد ( ‪ ،‬وفي هذه النشرات كانوا ينادون بالثورة على حكام‬
‫بغداد ومن يقرأ هذه النشرات يعلم أنها شيعية من أول وهلة ‪ ،‬فهم اذا أرادوا‬
‫وصف ظلم حكام بغداد شبهوهم بهارون الرشيد أو بحكام العصر الموي ‪،‬‬
‫و بعد حوادث النجف وكربلء أسس الشيعة ما يسمى ب ) الجبهة الوطنية‬
‫السلمية في العراق ( وأصدروا كتيبا تحت اسم ) برنامج الجبهة‬
‫الوطنية ( في ‪ 22/2/1977‬أي بعد الحوادث بأسبوعين ‪ ،‬والمشتركون‬
‫بحوادث النجف كثر وقد تمكن كثير منهم من الهرب من العراق الى‬
‫السعودية عن طريق عرعر ثم دخلوا الكويت فوجدوا عند شيعة الكويت‬
‫السكن والعمل وكل أشكال المساعدة ‪ ،‬وتولى بعضهم ادارة وتنظيم شباب‬
‫الشيعة في الكويت في الجامعة والثانويات وفي أنشطة المساجد والحسينيات‬
‫‪ ،‬كما أصبحت الكويت مركزا مهما من المراكز التي يعتمدون عليها في‬
‫ادارة أنشطتهم في جنوب لبنان ‪.‬‬
‫وبعد نجاح الثورة اليرانية كانت العراق في طليعة الدول التي اعترفت‬
‫بالثورة ورحبت بها‪ ،‬وطالبت بعلقات حسنة ‪ ..‬ولكن ثوار الخميني قابلوا‬
‫اعتراف بغداد بالهجوم والتشنيع على حكام العراق ‪ ،‬وبدأت الصحف‬
‫اليرانية في الدعوة الى الثورة واقامة حكومة المحرومين‬

‫‪-368‬‬‫) التعبير الذي أطلقه موسى الصدر على شيعة لبنان ( ‪.‬‬
‫وتحرك شيعة العراق بعد نجاح ثورتهم في طهران ‪ ،‬فقادوا المظاهرات ‪،‬‬
‫ووزعوا المنشورات ‪ ،‬وسبقتهم حكومة البعث فألقت القبض على عدد كبير‬
‫منهم وكان من بينهم شابان قدما من الكويت لهذا الغرض ‪ ،‬ومن بينهما ابن‬
‫الكاظمي وكيل سيارات ) المسيدس ( في الكويت ‪ ،‬وابن شقيق عبد المطلب‬
‫الكاظمي وزير البترول السابق ‪.‬‬
‫وقدم شيعة العراق خمينيا آخر وهو الكاتب المشهور محمد باقر الصدر ‪،‬‬
‫قدموه على أنه آية من آيات ال ومجدد ومرجع اسلمي ‪ ،‬لكن السلطة‬
‫العراقية سارعت الى اعتقاله وضربت بيد من حديد فانتهت الفوضى ‪.‬‬
‫واذاعة طهران أو عبدان تذكرنا بأحمد سعيد وأسلوبه الغوغائي في صوت‬
‫العرب ‪ ،‬ل بل عجز أحمد سعيد عن أفعالهم لنهم أتقنوا التمثيل طوال‬
‫التاريخ ‪ ،‬وأجادوا صناعة البكاء والنواح ‪ ،‬ففي كل يوم يبكون قتيل لهم‬
‫فيذكرهم هذا القتيل بالحسين رضي ال عنه الذي استدرجوه من مكة ثم‬
‫فروا من حوله عندما تعرض للعدوان ‪ .‬إن اذاعاتهم مستنفرة اليوم تدعو‬
‫شيعة العراق للثورة واسقاط الحكم القائم ‪ ،‬فمرة يندبون بأسلوب عراقي‬
‫مؤثر ‪ ،‬ومرة يقولون الشعر ‪ ،‬ومرة يذكرون صداماتهم مع النظام ويتخلل‬
‫ذلك ) موسيقى حربية(‪.‬‬
‫إنهم يستعدون فعل لمعركة مع النظام العراقي ‪ ،‬ويتهيأون لكل فرصة‬
‫ليلتهموا بها العراق ‪:‬‬
‫فالعراق وراء ثورة عرب الهواز ‪ ،‬والعراق وراء ثورة الكراد ‪.‬‬

‫‪-369‬‬‫ونقلت وكالت النباء في ‪ 23/6/1979‬تصريحا للجنرال سيف أمير‬
‫رحيمي رئيس البوليس الحربي قال فيه ‪:‬‬
‫إن ايران تحتاج الى شراء مزيد من السلحة المتطورة لمكافحة الغارات‬
‫الجوية العراقية !! ‪.‬‬
‫فها هو رئيس بوليسهم الحربي يعترف بأنهم يريدون سلحا متطورا‬
‫لمواجهة العراق وليس لمواجهة التحاد السوفياتي أو أمريكا أو للدفاع عن‬
‫المسلمين في أفغانستان أو الفلبين أو أريتيريا أو لتحرير فلسطين كما‬
‫يزعمون !! ‪.‬‬
‫وسئل الدكتور مصطفى جمران وزير الدفاع عن سبب تشغيل القاعدة‬
‫البحرية في ) خوار مشهر ( بالقرب من الحدود العراقية فأجاب ‪:‬‬
‫) هناك تهديدات عسكرية ليران من احدى الدول العربية ‪ ،‬والحكومة‬
‫اليرانية أرادت أن تثبت أنها قادرة على الدفاع عن أراضيها اذا تعرضت‬
‫لي هجوم عسكري خارجي أو اذا تعرضت لي مؤامرة أجنبية"‪. ( "16‬‬
‫وليس صحيحا قول وزير الدفاع ورئيس البوليس الحربي أن ايران مهددة‬
‫بخطر عراقي ‪ ،‬ليس صحيحا لن العراق سارعت الى عقد صلح مع الشاه‬
‫وتنازلت بموجبه عن جزء من أراضيها عند شط العرب ‪ ،‬وما كانت لتقدم‬
‫على هذا الصلح لول شعورها بالخطر والخوف ‪ ،‬وليس صحيحا لن‬
‫العراق سارعت الى العتراف بالثورة اليرانية ‪ ،‬وطالبت ثوار الخميني‬
‫بفتح صفحة جديدة ‪ ،‬ولكن الخمينيين ردوا التحية بأسوأ‬
‫)‪(16‬الوكالت ‪ 2/10/1979‬عن النهار اللبنانية ‪.‬‬

‫‪-370‬‬‫منها ‪ ،‬والعراق أخيرا تعلم أن ايران هي التي تحرك شيعة العراق وتتلعب‬
‫بعواطفهم ‪ ،‬ونسبة الشيعة في العراق ل تقل عن النصف أو هي في هذه‬
‫الحدود ‪.‬‬
‫مؤامرة ‪: 1979‬‬
‫في الشهر الثامن من عام ‪ 1979‬أعلنت الحكومة العراقية أنها اكتشفت‬
‫مؤامرة للطاحة بنظام البعث وحكومته في بغداد ‪ ،‬وأن شخصيات حزبية‬
‫كبيرة كانت تتزعم هذه المؤامرات وهم ‪:‬‬
‫‪ _1‬محى عبد الحسين المشهدي أمين سر مجلس قيادة الثورة ووزير سابق ‪.‬‬
‫‪ _2‬عدنان حسين نائب رئيس الوزراء ‪.‬‬
‫‪ _3‬محمد عايش وزير الصناعة ورئيس نقابات العمال في العراق ‪.‬‬
‫‪ _4‬محمد محجوب وزير التربية والتعليم ‪.‬‬
‫‪ _5‬غانم عبد الجليل وزير دولة ‪.‬‬
‫ويضاف الى هذه السماء شخصيات أخرى في مستوى مدير جامعة وكبار‬
‫ضباط وكلهم من قيادة حزب البعث الحاكم ‪.‬‬
‫وجاء في بيان القيادة القطرية لحزب البعث العراقي ومجلس قيادة الثورة أن‬
‫المتآمرين كانوا على صلت مع جهات خارجية رأت القيادة أنه ليس من‬
‫المصلحة كشفها الن ‪ ،‬لكنها تعمدت تسريب المعلومات الى الصحف‬
‫الموالية لها خارج العراق وتبين من اعترافات المشهدي أن المؤامرة بدأت‬
‫سنة ‪ 1975‬وكان هدفها الطاحة بالرئيس أحمد حسن البكر‬

‫‪-371‬‬‫ونائبه صدام حسين واعلن دولة الوحدة بين سورية والعراق على أن‬
‫يرأسهما حافظ السد وتكون عاصمتها بغداد ‪.‬‬
‫وأضاف المشهدي ‪:‬‬
‫كان ل ) محمد العايش ( صلت قديمة مع الرئيس السوري حافظ السد ‪ ،‬و‬
‫جمعت بينهما ظروف قديمة ) على حد قوله ( ولم يقل ما هو شكل هذه‬
‫الظروف ‪.‬‬
‫أما عن اتصالهم بحافظ السد فقال المشهدي ‪:‬‬
‫كان المتآمرون يذهبون الى الموصل شمال العراق في مهمات رسمية ‪.‬‬
‫وتحت جنح الليل يتسللون الى الحدود السورية للقاء أشخاص موفدين من‬
‫السد ‪ .‬وبعد اعلن مشروع الوحدة سهل على المتآمرين التصال بحافظ‬
‫السد والمخابرات السورية حيث صاروا يسافرون رسميا الى دمشق بمهام‬
‫رسمية من أجل الوحدة !!‬
‫واعترف المشهدي أن محمد العايش _ مسؤول التصال بسورية _ تسلم‬
‫أول دفعة من سوريا ‪ 20,000‬دينار ‪ ،‬وأن السد طلب منهم السراع في‬
‫النقلب ‪ ،‬وتعهد بإرسال فرقة مظلت سورية تنزل ليلة النقلب بثياب‬
‫عسكرية عراقية ‪.‬‬
‫وذكرت مجلة ) الكسبرس ( في باريس أن هناك خطابا من حافظ السد‬
‫وقع في أيدي المحققين يعد فيه بأنه سيقدم مساعدة من المظليين السوريين‬
‫عند الضرورة ‪.‬‬
‫وقابلت السلطة العراقية هذه المؤامرة بمنتهى الحزم فأعدمت ‪ 21‬متهما‬
‫وحكمت بالسجن على ‪ 20‬شخصا بالسجن مدة تتراوح بين ‪ 7‬الى ‪ 15‬سنة ‪.‬‬

‫‪-372‬‬‫وأرسلت شريطا مسجل باعترافات المتآمرين الى حكام سورية ثم انقطعت‬
‫العلقة بين البلدين إثر اكتشاف هذه المؤامرة ‪ ،‬وتقابل السد وصدام في‬
‫تونس فلم يسلما أحدهما على الخر ويبدو أن وساطة السعودية لم تفلح في‬
‫اصلح ذات البين بين البلدين قبل انعقاد المؤتمر وخلله ‪.‬‬
‫مرة أخرى نقول من الصعب جدا الحصول على الحقائق كلها ‪ .‬ومن خلل‬
‫ما أذيع من أخبار هذه المؤامرة نستطيع بأن نجزم أن سورية كانت طرفا‬
‫رئيسيا في هذه المؤامرة ‪ ،‬وفي الوقت الذي كان حافظ السد يصافح فيه‬
‫صدام حسين في بغداد كان يحاول طعنه في اليد الخرى ‪.‬‬
‫نعم في الوقت الذي كان فيه قادة البلدين يعلنان عن مشروع وحدة ‪ ،‬كان‬
‫حافظ السد يطبخ مؤامرة رهيبة على رفاقه وشركائه في الحزب وهذا خلق‬
‫أصيل فطر عليه السد ‪.‬‬
‫أما الطرف الثاني في هذه المؤامرة فكان أمين سر مجلس قيادة الثورة محى‬
‫عبد الحسين مشهدي وهو شيعي ايراني فارسي ‪ ،‬ألقي القبض عليه خلل‬
‫مظاهرات واضطرابات الشيعة في جنوب العراق ‪ ،‬ويبدو أن القاء القبض‬
‫عليه جاء عن طريق الخطأ وليس نتيجة تخطيط فانهارت قواه وظن أن‬
‫المؤامرة قد كشفت فطلب محققا حزبيا واعترف أمامه ‪.‬‬
‫والمشهدي ورث وزارة الدولة عن فليح حسين الجاسم الذي أقيل عام )‬
‫‪ ( 1977‬لتواطئه مع الشيعة ثم أصبح أمين سر مجلس قيادة الثورة لحزب‬
‫قومي عربي وهو فارسي يالغباء القوميين !! ‪.‬‬

‫‪-373‬‬‫ومن استعراض أسماء المتآمرين نعلم أن كثيرا منهم من عائلت شيعية ‪،‬‬
‫وأن توقيت المؤامرة رافق توتر العلقات اليرانية العراقية من جهة‬
‫والتقارب اليراني السوري من جهة أخرى ‪.‬‬
‫ويضاف الى هذا قدرة الشيعة على التغلغل في الحزاب لغرض النقضاض‬
‫عليها وخاصة حزب البعث كما حدث في سورية ‪ ،‬ولكن مازال لقادة بعث‬
‫العراق نصيب فى هذه الحياة ولم يحن أجلهم ‪.‬‬
‫وهذه هي المؤامرة الثانية التي يدبرها بعثيو سورية النصيريين على بعثيي‬
‫العراق ‪ ،‬فالولى كانت عام ‪1979‬وكان من جملة المتهمين فيها ) محمد‬
‫العمار ( الذي أدين بحوادث التجسس الشهيرة لسرائيل عام ‪. 1968‬‬
‫وبعد مؤامرة ‪ 1979‬قام عدد من الزعماء اليرانيين بزيارة سورية ولبنان ‪،‬‬
‫ومن دمشق كانوا يشنون أشد الهجمات والتهامات لحكام العراق ‪.‬‬
‫صرح حسين الخميني حفيد المام الخميني أن على ايران بمساعدة بعض‬
‫دول المنطقة أن تصفي نظام الحكم العراقي بسبب القمع الذي يمارسه ضد‬
‫شعبه والذي هو أشد بطشا من القمع الذي مارسه الشاه"‪."17‬‬
‫حسين الخميني من الشباب الذين يتابعون القضايا السياسية ‪ ،‬وله مكانة‬
‫مرموقة عند جده قائد الثورة اليرانية ‪ ،‬وزيارته لسوريا جاءت بعد أيام من‬
‫اعدام النظام السوري لكثر من خمس عشرة داعية في يوم واحد فهل سأل‬
‫السد أثناء لقائه به عن سبب اعدامه لهؤلء الدعاة ؟! ‪.‬‬
‫)‪ (17‬وكالة أ‪.‬ف‪.‬ب ‪. 25/10/1979‬‬

‫‪-374‬‬‫هل حاول حسين الخميني أن يزور سجون سوريا وأقبية المخابرات ليرى‬
‫بعينيه ماذا يفعل النصيريون بشباب الدعوة وجند ال ؟! ‪.‬‬
‫الخميني الحفيد يعلم جيدا كيف يحارب النصيريون السلم ‪ ،‬وينشرون‬
‫العلمانية واللحاد ‪ ،‬ويشجعون كل فساد خلقي ‪ ..‬فكيف أشاد بالنظام‬
‫السوري وسياسة حافظ السد ؟! ‪.‬‬
‫وكيف أفصح عن المهمة التي زار من أجلها سوريا فقال‪:‬‬
‫) إن على ايران بمساعدة بعض دول المنطقة أن تصفي نظام الحكم العراقي‬
‫(‪.‬‬
‫بعض دول المنطقة يقصد سوريا ‪ .‬لكن الخميني الحفيد لم يقل متى سيكون‬
‫دور العراق هل هو بعد اسرائيل أم قبلها ؟! ‪.‬‬
‫نحن وال نعلم أن حكام طهران أشد خطرا على السلم من اليهود ‪ ،‬ول‬
‫ننتظر خيرا منهم ‪ ،‬وندرك جيدا أنهم سيتعاونون مع اليهود في حرب‬
‫المسلمين ‪ ،‬وأن الذين يتآمرون على العراق والخليج ولبنان وسوريا لن ولم‬
‫يحاربوا اسرائيل ‪ ..‬ولكننا نقدم هذه المعلومات لقادة الشباب المعتقلين في‬
‫سجون النصيريين والذين ما زالوا يصفقون للخميني رغم كل ما صدر‬
‫عنه ‪.‬‬
‫لقد اكتفينا بهذه المعلومات وتجاوزنا عن تصريحات المنتظري التي يرددها‬
‫كل أسبوع وتنقلها اذاعة طهران‪ :‬إن ايران قادرة على احتلل العراق لو‬
‫أرادت ‪.‬‬

‫‪-375‬‬‫أو بأخبار السلحة التي ضبطتها السلطات العراقية في مركب كبير ‪،‬‬
‫وكانت وجهة سير المركب الى احدى دول الخليج"‪. "18‬‬
‫تجاوزنا عن هذه المعلومات وعن غيرها لن الصورة التي عرضناها‬
‫أصبحت واضحة لكل منصف ‪.‬‬

‫)‪ (18‬النباء ‪. 28/9/1979 :‬‬

‫‪-376-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫لماذا تبرأ الخمينيون من تصريحات روحاني ؟!‬
‫عند حديثنا عن أطماع الرافضة في الخليج بينا أنهم توارثوا هذه الطماع‬
‫عن أجدادهم المجوس ‪ ،‬وأن لهذه الطماع جذورا موغلة في القدم ‪ ،‬وأن‬
‫خطتهم التي ساروا عليها خلل نصف قرن مضى كان يتزعمها ويحركها‬
‫آيات قم والنجف وليس الشاه كما يشيعون ‪.‬‬
‫كما سقنا الدلة على أن شيعة الخليج بدأو بتحرك ملحوظ منذ بداية الثورة‬
‫الخمينية ‪ ،‬فنظموا صفوفهم من جديد ‪ ،‬ووزعوا السلحة ‪ ،‬وطالبت اذاعة‬
‫عبدان بتحرير مكة قبل تحرير القدس ‪ ،‬ورفضت حكومة بارزكان التخلي‬
‫عن الجزر العربية المحتلة ‪ ،‬وأكد المسؤولون اليرانيون أن الخليج فارسي‬
‫وتفسيرهم التاريخي لهذه الكلمة أن الموانئ والشواطئ الواقعة على ضفتيه‬
‫الشرقية والغربية فارسية ‪.‬‬
‫والذين حركوا أحداث الكويت والبحرين ممثلون للخميني وليس ) للروحاني‬
‫( ‪ ،‬ولم ينفرد روحاني بهذه التصريحات بل صدرت عن شخصيات‬
‫مسؤولة من أهمها تصريحات آية ال حسين منتظري رئيس مجلس الخبراء‬
‫الدستوريين وخطيب الجمعة بمدينة طهران ‪.‬‬
‫وبعد أن توترت الجواء السياسية ما بين ايران ودول الخليج ‪ ،‬وكادت‬
‫الواقعة أن تقع سارع المسؤولون اليرانيون الى التنصل من تصريحات‬
‫روحاني ‪ ،‬ووسطوا سوريا في هذا الخلف وعينوا سفيرا لهم في البحرين ‪،‬‬
‫وقام صادق طبطبائي نائب رئيس الوزراء بزيارته للبحرين مطمئنا وداعيا‬
‫الى تصفية الجواء ‪.‬‬

‫‪-377‬‬‫والسؤال الذي يفرض نفسه ‪:‬‬
‫لماذا تبرأ الخمينيون من تصريحات روحاني ؟! ‪.‬‬
‫واختلفت أجهزة العلم في الجابة على هذا السؤال ‪:‬‬
‫فالصحف الموالية للعراق قالت ‪ :‬تراجعت ايران أمام التهديدات العراقية‬
‫الصارمة ‪ ،‬وأن العراق كانت تعني ما تقول ‪.‬‬
‫والصحف التي تمولها دول الخليج وشبه الجزيرة العربية قالت ‪:‬‬
‫لقد تحولت السعودية ودول الخليج الى دولة واحدة وجيش واحد ‪ ،‬وبدأت‬
‫المناورات العسكرية في هذه الدول ‪ ،‬وزاد من حدة الموقف التفاهم‬
‫والتنسيق بين دول الخليج والعراق ‪ ،‬وما كانت ايران تنتظر موقفا كهذا‬
‫الموقف ‪.‬‬
‫أما الصحف التي تمولها ايران وسوريا فزعمت أن الثورة اليرانية بريئة‬
‫من هذه التصريحات ‪ ،‬وروحاني ليس مسؤول ول علقة له بهذه السلطة ‪،‬‬
‫وفي أجواء الحرية والديمقراطية يقول كل انسان ما يعتقده ويؤمن به دون‬
‫خوف ول وجل ‪.‬‬
‫وهذه القوال كلها غير مقنعة بل وليس فيها دليل واحد ترتاح إليه النفس ‪.‬‬
‫فإيران الثورة عندما بدأت تتحرش بدول الخليج كانت تعلم جيدا بأن‬
‫السعودية هي الم الحنون عند دول الخليج ‪ ،‬وأن العلقات السعودية‬
‫الخليجية من جهة والعراقية من جهة أخرى قوية جدا ‪.‬‬
‫وتعلم ايران الخميني أن هذه الدول لن تقف مكتوفة اليدي ‪ ،‬وأن العتداء‬
‫على البحرين مثل يعني العتداء على ا لسعودية والعراق والكويت وسائر‬
‫دول الخليج‬

‫‪-378‬‬‫وأن معظم البلدان العربية ستقف مع دول الخليج ضد ايران ‪.‬‬
‫تعلم ايران بذلك كله من طرق متعددة ‪:‬‬
‫منها شيعة الخليج الذين يحتلون مناصب رفيعة في وزارات الدفاع‬
‫والخارجية والداخلية في هذه الدول ‪.‬‬
‫ومنها التجار اليرانيون شركاء المراء والشيوخ ووكلؤهم بعد أن حصلوا‬
‫على الجنسية الخليجية ‪ .‬ومنها أقنيتهم الدبلوماسية ‪ ،‬وعن طريق حلفائها من‬
‫الحكام العرب ‪.‬‬
‫وتحركت ايران ضد الخليج من واقع المطلع والعالم بخفايا المور ‪ ،‬وعين‬
‫الخميني ممثل له في كل من البحرين والكويت ‪ ،‬وتحرك شيعة الخليج ضد‬
‫حكامهم بشكل منظم وفي وقت واحد ‪ .‬غير أنه وقع حادث لم تحسب طهران‬
‫حسابه ففوجئت به ‪:‬‬
‫بعد أول تصريح أطلقه روحاني في الشهر السادس من عام ‪ 1979‬هاجم‬
‫مسلحون الكلية العسكرية وأوقعوا مذبحة بالطلب النصيريين بالتعاون مع‬
‫النقيب المناوب المسؤول عن الكلية العسكرية بمدينة حلب السورية ‪ ..‬وبعد‬
‫هذا الحادث قامت جماعات منظمة باغتيال عدد كبير من القادة النصيريين‬
‫بالجيش والجامعات والوزارات وسائر مؤسسات ومرافق الدولة ‪ ،‬وقابلت‬
‫السلطة النصيرية الموقف بالعنف والشدة فأعدمت اكثر من خمسة عشر‬
‫شابا من شباب الدعوة السلمية ‪ ،‬وألقت القبض على مئات منهم وزجت‬
‫بهم في سجون وأقبية تهون دونها سجون ) السافاك ( ومعتقلت‬
‫) الباستيل ( ‪ ،‬وظنوا أن بطشهم سيقضي على حوادث العنف ‪ ،‬وسيضع‬
‫حدا للضطرابات ‪ ،‬غير أن الوضع الداخلي في‬

‫‪-379‬‬‫سوريا ازداد خطرا ‪ ،‬وصارت حوادث الغتيال تتم بصورة اسطورية‬
‫تدعو الى الغرابة والدهشة ‪:‬‬
‫يتم انذار الشخص الذي يريدون قتله ‪ ،‬ويتم القتل في الوقت المحدد ‪،‬‬
‫ويتوارى القتلة عن النظار ‪ ،‬وتجد السلطة نفسها عاجزة عن ايقاف هذا‬
‫المسلسل من الحوادث ‪.‬‬
‫وتفاقمت المور ‪ ،‬وأصبح النظام السوري محمول على كف عفريت _ كما‬
‫يقولون _ واسقاط هذا النظام سيكون بمثابة ضربة قاصمة لثوار الخميني‬
‫للسباب التالية ‪:‬‬
‫لنه نظام من أنظمة الرافضة بموجب الوثيقة الصادرة عن القيادتين‬
‫النصيرية والشيعية في ‪. 3/7/1392‬‬
‫ولنه يدعم ويساند شيعة لبنان ويحقق لهم الطموحات التي يتطلعون إليها ‪.‬‬
‫ولن سقوطه قوة لحكام العراق وبالعكس فقوته واستمراره ضعف للسلطة‬
‫في بغداد مما يجعلها تعيش بين فكي الكماشة ‪ :‬ايران شرقا وسوريا غربا ‪.‬‬
‫وأخيرا فلسوريا موقع جغرافي هام جدا ‪ ،‬والسيطرة عليها تعني السيطرة‬
‫على بلد الشام ‪ ،‬وتعاونها مع ايران وشيعة العالم العربي بمثابة كارثة‬
‫نسأل ال أن يجنبنا شرهم ‪.‬‬
‫ول تستطيع ايران أن تعدد معاركها ‪ :‬معركة داخلية مع الكراد والعرب‬
‫والتراك والبلوش ‪ ،‬ومعركة في الخليج والعراق ‪ ،‬ومعركة في سوريا ‪،‬‬
‫وتجميد عملياتها في الخليج‬

‫‪-380‬‬‫قد يعوض بينما سقوط النظام السوري ل يعوض بالنسبة لها ‪.‬‬
‫وكلمنا هذا سندعمه بالدلة والشواهد التالية ‪:‬‬
‫لقاء السد واليزدي ‪:‬‬
‫استقبل حافظ السد ولمدة ساعة ابراهيم يزدي وزير الخارجية اليرانية ‪،‬‬
‫ولم يعرف شيئا عما تناوله هذا الجتماع الذي لم يشترك فيه عبد الحليم‬
‫خدام وزير الخارجية السوري ‪.‬‬
‫دمشق _ وكالة أ‪.‬ف‪.‬ب ‪. 10/9/79‬‬
‫هناك احتمال واحد حال دون اشتراك خدام بهذا اللقاء ‪:‬‬
‫إنه ليس شيعيا ول نصيريا ولن المحادثات طائفية وليس من المعقول أن‬
‫يحضرها علما بأنه كان موجودا في دمشق ‪ ،‬وهو الذي استقبل وزير‬
‫الخارجية اليرانية وودعه حسب معلومات وكالة النباء التي ساقت الخبر ‪،‬‬
‫وأي احتمال آخر غير وارد لن خدام ركن من أركان النظام السوري ول‬
‫يحجب عنه إل الخبار والمعلومات المتعلقة بالطائفة النصيرية ‪.‬‬
‫وابراهيم يزدي صديق للسلميين السنة ‪ ،‬وهو عندهم ثقة ول يخفون عنه‬
‫سرا من السرار ولقد زاره عدد منهم كان آخرهم الدكتور حسن الترابي‬
‫الذي نقل عن اليزدي قوله ‪:‬‬
‫النصيريون مسلمون طيبون فل تتعرضوا لهذه الطائفة بسوء ‪ ،‬والبلء كل‬
‫البلء في حزب البعث وليس في النصيرية ومن ثم فجاءت زيارته لسوريا‬
‫في أوج الضطرابات والقلئل الداخلية التي يشهدها هذا البلد على أيدي‬
‫النصيريين ‪.‬‬

‫‪-381‬‬‫وفي ‪ 19/9/1979‬زار نائب رئيس الوزراء اليراني الدكتور صادق‬
‫الطبطبائي وأدلى بحديث الى صحيفة تشرين جاء فيه ‪:‬‬
‫) ان حكومة حافظ السد قدمت كل أشكال الدعم للثورة اليرانية الذي كان‬
‫له الفضل في انتصار الثورة على نظام الشاه ( ‪.‬‬
‫وقال اليزدي مثل هذا الكلم في لقاء له مع مجلة الشهيد اليرانية العدد ‪26‬‬
‫تاريخ ‪ 4/11/1399‬وتصريحات المسؤولين اليرانيين تعني بشكل أوضح‬
‫بأن ايران لن تتخلى عن سورية وستقف معها ضد المسلمين ‪ -‬لن الحوادث‬
‫الداخلية يقوم بها المسلمون السنة ‪ -‬وايران في عملها هذا ترد بعض ما‬
‫لحافظ السد من دين في عنق الثورة اليرانية ‪.‬‬
‫الطبطبائي يعترف ‪:‬‬
‫في ‪ 7/10/1979‬زار الطبطبائي نائب رئيس الوزراء اليراني سورية _‬
‫ومما يجدر ذكره أن زياراته كثرت بعد حوادث الكلية العسكرية في حلب _‬
‫وعقد مؤتمرا صحفيا قال فيه ‪:‬‬
‫) ليس من المستغرب أن ينهض الرئيس السد للحد من هذه المحاولت ‪،‬‬
‫ولبراز وجه الثورة اليرانية ) !! ( الصحيح ‪ .‬وهذه ليست المرة الولى‬
‫التي يتطوع فيها الرئيس السد من أجل الدفاع عن الثورة اليرانية ‪ ..‬وختم‬
‫تصريحاته قائل ‪:‬‬
‫إن اليرانيين سيقفون الى جانب سورية وسينضمون إليها اذا تطلب‬
‫الموقف"‪. ( "19‬‬

‫)‪ (19‬وكالت النباء ‪/7/10‬م ‪ 979‬م‪.‬‬

‫‪-382‬‬‫الطبطبائي يقصد بأن السد لعب دورا مهما في الوساطة ما بين ايران ودول‬
‫الخليج ‪ ،‬والقضية ل تحتاج الى وساطة فلول تصريحاتهم العدوانية ‪،‬‬
‫وأنشطة أتباعهم المريبة لما كانت هناك مشكلة بينهم وبين دول الخليج ‪ ،‬ولو‬
‫كان المر مجرد خطأ لكان بوسعهم إنهاؤه عن طريق اتصال مباشر مع‬
‫دول الخليج ‪ ،‬لكنهم أرادوا تلميع وجه أسدهم وإظهاره كبطل ورجل سلم‬
‫وأنه داعية لصلح ذات البين بين الشقاء ‪.‬‬
‫والمشكلة ليس في هذا كله وإنما في قول الطبطبائي ‪:‬‬
‫) ‪ ..‬ان اليرانيين سيقفون الى جانب سورية وسينضمون إليها اذا تطلب‬
‫الموقف ذلك ( ‪.‬‬
‫كلم نائب رئيس الوزراء اليراني عام ومنه نفهم أن اليرانيين سيقفون الى‬
‫جانب النظام السوري _ النصيري _ ونقول النصيري لنه أشاد بالرئيس‬
‫السد في مطلع بيانه فالفضل له وهم ممنونون منه ‪.‬‬
‫نقول سيقف اليرانيين مع النصيريين لو حاربوا الردن أو العراق أو لبنان‬
‫أو اسرائيل _ وهذا غير وارد _ وسينضمون إليهم اذا تعرضوا لحرب أهلية‬
‫داخل سورية ‪ ،‬وفهمنا هذا موضوعي لن الطبطبائي لم يخصص في‬
‫تصريحه ولم يستثن أحدا ‪.‬‬
‫كما أن هذا التصريح بمثابة تهديد لكل من تسول له نفسه العتداء على‬
‫حافظ السد ونظامه ‪ ،‬وفي الحقيقة فإن زيارته من أجل هذا الغرض أما‬
‫الوساطة السورية فهي ستار وغلف لهذه التهديدات ‪.‬‬

‫‪-383‬‬‫قرار الخميني ‪:‬‬
‫التصالت اليرانية السورية كانت تتم بشكل سري ‪ ،‬أما بعد تفاقم‬
‫الضطرابات الداخلية فأصبحت دمشق تستقبل بين كل فترة قصيرة وأخرى‬
‫مسؤول ايرانيا ‪ :‬الطبطبائي ‪ ،‬حسين الخميني ‪ ،‬خلخالي ‪ ،‬منتظري ‪،‬‬
‫يزدي ‪.‬‬
‫وكشفت بعض الصحف التي لها اتصالت معينة أسرار هذه الزيارات ‪:‬‬
‫نشرت صحيفة الحوادث الصادرة في لندن الخبر التالي ‪ ) :‬تدرس الحكومة‬
‫اليرانية امكانية ارسال عشرة آلف متطوع ايراني الى الجنوب لدراسة ما‬
‫يمكن أن تقوم به الحكومة بالنسبة للجنوب ‪ ،‬وكان الوفد المذكور برئاسة‬
‫الصفهاني وضم عددا من العسكريين ‪ .‬وأن ذلك بناء على رغبة بعض‬
‫زعماء الشيعة في الجنوب ‪ ،‬رغم أن القادة الفلسطينيين غير متحمسين‬
‫لذلك"‪. "20‬‬
‫ونشرت صحيفة السياسة الكويتية الخبر التالي ‪:‬‬
‫) علمت السياسة أن الحكومة اليرانية قد أبلغت الزعامة السورية عن‬
‫استعدادها لتقديم كافة المكانات والمساعدات القتصادية والعسكرية‬
‫لمواجهة الضطرابات الداخلية وأي مؤثرات سلبية من الخارج ‪ ،‬وقد نقل‬
‫هذا التأييد عبر الرسالة التي حملها نائب رئيس الوزراء والناطق بلسان‬
‫الحكومة اليرانية السيد صادق طبطبائي الى الرئيس السوري حافظ السد‬
‫خلل اجتماعه به أخيرا ‪.‬‬
‫)‪ (20‬الحوادث العدد ‪ 1197‬تاريخ ‪. 12/10/1979‬‬

‫‪-384‬‬‫وعلمت السياسة أن زيارة المسؤول اليراني في هذه الظروف لدمشق كانت‬
‫مثار اهتمام وتعليقات من جانب كثير من الوساط الدبلوماسية العربية‬
‫والجنبية حيث توقعت هذه الوساط أن تتبلور عن ) علقات ذات طبيعة‬
‫خاصة ( بين ايران وسورية خلل الفترة القادمة وذكرت مصادر مطلعة‬
‫هنا أن التحرك السريع للثورة اليرانية لدعم النظام السوري ثم التصال‬
‫ببعض الوساط الدينية بلبنان سيكون محل اهتمام واسع لدى حكومات دول‬
‫المنطقة"‪. ( "21‬‬
‫وفي ‪ 16/8/1979‬نشرت السياسة الكويتية في رسالة لها من طهران قالت‬
‫أن الخميني قرر ارسال قوات ايرانية للمرابطة في سورية ‪ ،‬وأنه حريص‬
‫على التواجد العسكري المباشر على حدود المواجهة مع اسرائيل ‪.‬‬
‫وقبل التعليق على هذه الخبار ل بد من بيان أهمية الصحف التي نشرتها ‪.‬‬
‫إن لصاحب مجلة الحوادث علقات وطيدة مع جميع دول الخليج ‪ ،‬وأخباره‬
‫ل يأخذها من صغار أو كبار الموظفين في الوزارات بل من ملوك وأمراء‬
‫هذه الدول ‪ ،‬كما أن له صلت وارتباطات وثيقة مع أجهزة العلم‬
‫والمخابرات العالمية ‪.‬‬
‫وعندما يقول اللوزي بأن الحكومة اليرانية تدرس امكانية ارسال عشرة‬
‫آلف متطوع ايراني الى جنوب لبنان ‪ ..‬ثم يأتي المنتظري بعد مدة ويقرر‬
‫ارسال عشرة آلف متطوع ايراني الى جنوب لبنان فهذا يعني ان خبر‬
‫الحوادث دقيق ‪ ،‬ولم يأت نتيجة التنجيم أو الرجم بالغيب ‪ ،‬ل سيما وأن‬
‫الحوادث قد أشارت بأن وفدا عسكريا برئاسة الصفهاني‬
‫)‪ (21‬السياسة ‪. 6/10/1979‬‬

‫‪-385‬‬‫قد أرسل لهذا الغرض بناء على رغبة الشيعة في الجنوب ‪.‬‬
‫أما السياسة فكانت أكثر دقة من الحوادث فاستبعدت أصل أن تكون زيارات‬
‫اليرانيين لسورية من أجل الوساطة مع دول الخليج بل حددت بكل وضوح‬
‫وقالت بأنها من أجل تقديم كافة المكانات والمساعدات القتصادية‬
‫والعسكرية لمواجهة الضطرابات الداخلية ‪ ،‬وأي مؤثرات سلبية من‬
‫الخارج _ أي العراق _‬
‫وبدو أن السياسة تترجم بخبرها هذا وجهة نظر الحكومة الكويتة والسعودية‬
‫والعراقية انظر إليها وهي تقول ‪:‬‬
‫وعلمت السياسة أن زيارة المسؤول اليراني في هذه الظروف لدمشق كان‬
‫مثار اهتمام وتعليقات من جانب كثير من الوساط الدبلوماسية العريبة‬
‫والجنبية حيث توقعت هذه الوساط أن تتبلور عن علقات ذات طبيعة‬
‫خاصة بين ايران وسورية ‪.‬‬
‫العلقات ذات الطبيعة الخاصة هي وحدة الشيعة في ايران مع النصيريين‬
‫في سورية مع الشيعة في لبنان وهو والذي عنته لسياسة في قولها ‪:‬‬
‫) وذكرت مصادر مطلعة هنا أن التحرك السريع للثورة اليرانية لدعم‬
‫النظام السوري ثم التصالت ببعض الوساط الدينية بلبنان _ أي الشيعة _‬
‫سيكون محل اهتمام واسع لدى حكومات دول المنطقة ( ‪.‬‬
‫انظر الى قول الصحيفة ‪ :‬وذكرت مصادر مطلعة هنا ‪ ،‬فمن هذه المصادر‬
‫المطلعة ان لم يكونوا كبار المسؤولين في الخليج ؟! ‪.‬‬

‫‪-386‬‬‫وماذا تعني السياسة بقولها ‪:‬‬
‫وعلمت السياسة ؟! ل شك بأنها علمت من المصادر المطلعة !! ‪.‬‬
‫ودول المنطقة التي تخشى من المحور اليراني السوري هي ‪:‬‬
‫السعودية ‪ ،‬العراق ‪ ،‬الكويت وسائر دول الخليج ‪ .‬ومن أجل هذا رفضت‬
‫الكويت الوساطة السورية ‪ ،‬كما أنها رفضت استقبال الدكتور صادق‬
‫طبطبائي نائب رئيس الوزراء اليراني ‪ ،‬وكان لها موقف حازم مع السفير‬
‫السوري في الكويت ‪ ..‬ويروى أن للسعودية موقفا من سورية شبيه الى حد‬
‫كبير بالموقف الكويتي ‪.‬‬
‫ومن منطلق ارتباط صحيفة السياسة الوثيق مع حكام الخليج أعلنت بأن‬
‫الخميني قرر ارسال قوات ايرانية للمرابطة في سورية ‪ ،‬وجاء خبر‬
‫السياسة في ‪ 16/8/1979‬أي قبل اعلن المنتظري عن قراره بأكثر من‬
‫شهرين ونصف ‪.‬‬
‫ويبدو أن هناك خلفا بين الحوادث والسياسة في تحديد الجهة التي سيتوجه‬
‫إليها المتطوعون اليرانيون ‪ ،‬فالحوادث قالت سيتوجهون الى جنوب‬
‫لبنان ‪ ،‬بينما قالت السياسة بأنهم سيتوجهون الى سورية ‪ .‬والحقيقة أن وجود‬
‫الجنود في سورية يعني وجودهم في لبنان وبالعكس ‪ ،‬وقد يستخدم‬
‫اليرانيون شعار تحرير فلسطين أو المرابطة مع الفلسطينيين في جنوب‬
‫لبنان تغطية لوجودهم في سورية ‪ ،‬والخلصة أنه ليس هناك من خلف بين‬
‫الصحيفتين ‪.‬‬
‫وفي جميع الزيارات التي كان يقوم بها المسؤولون اليرانيون كانوا‬
‫يزورون لبنان كما يزورون سورية ‪ ،‬وفي احدى زيارات الطبطبائي الى‬
‫لبنان في ‪ 10/10/1979‬نقلت وكالة رويتر أنه كان يرتدي الزي العسكري‬
‫لمنظمة ) أمل ( الشيعية ‪،‬‬

‫‪-387‬‬‫وكان عضوا فيها قبل قيام الثورة اليرانية في العام الماضي ‪.‬‬
‫ونقلت السياسة الكويتية في ‪ 6/10/1979‬أن اثنين من المسؤولين اليرانيين‬
‫اللذين حصل على مليون دولر لتوزيعها على القرى الشيعية في جنوب‬
‫لبنان قد اختفيا ومعهما النقود ‪.‬‬
‫وقد تردد أن الزعيم اليراني آية ال الخميني قد بعث بهذه النقود الى الشيعة‬
‫في جنوب لبنان‪.‬‬
‫وفي زيارات المسؤولين لشيعة لبنان مع زياراتهم لسورية دليل على‬
‫مسؤوليتهما عن البلدين ‪ ،‬ففي لبنا كانوا يعقدون المعاهدات مع الفلسطينيين‬
‫باسم شيعة لبنان ‪ ،‬وكانوا يقابلون سركيس وكبار المسؤولين كمفاوضين عن‬
‫الشيعة ‪ ،‬وكانوا يعقدون الندوات في مناطق الشيعة ويقدمون كل عون‬
‫ومساعدة لهم ‪.‬‬
‫وذكر أن هذه الزيارات ساهمت في تجميد كثير من الخلفات ما بين‬
‫الفلسطينيين والشيعة ‪ ،‬وتوجت هذه الزيارات كلها بزيارة الطبطبائي وخدام‬
‫للبحرين وكأنهما يمثلن دولة واحدة ‪.‬‬
‫تنفيذ الخطة ‪:‬‬
‫أعلن ما يسمى بآية ال محمد المنتظري بأن لديه عشرة آلف متطوع‬
‫ايراني وسيتوجهون خلل أيام الى جنوب لبنان والجولن والردن وسيناء‬
‫ليقاتلوا الى جانب الفلسطينيين من أجل تحرير القدس وفلسطين وسائر‬
‫المناطق العربية التي احتلها اليهود في جميع حروبهم مع العرب ‪.‬‬
‫وأضاف قائل بأن سلح الجو اليراني سبيتصدى للطيران السرائيلي اذا‬
‫حاول التعرض لقواتنا ‪ ،‬وأنه سيدخل لبنان رغم أنف الحكومة اللبنانية‬
‫المتواطئة مع الصهيونية ‪.‬‬

‫‪-388‬‬‫وأن قواته ستقاتل كل من يحول بينهم وبين الجهاد والشهادة في سبيل ال _‬
‫على حد زعمه _ ‪.‬‬
‫وهذه )القنبلة( السياسة التي فجرها المنتظري تطرح كثيرا من السئلة ‪:‬‬
‫_ هل تستطيع ايران أن تستغني عن عشرة آلف مقاتل في وقت اشتدت فيه‬
‫حدة المواجهة بينها وبين الوليات المتحدة المريكية _ كما يقولون _ وبينها‬
‫وبين العرب في الهواز من جهة ‪ ،‬وبينها وبين الكراد من جهة ثانية ‪،‬‬
‫وبينها وبين التراك في أذربيجان من جهة ثالثة ‪ ،‬وبينها وبين البلوش من‬
‫جهة رابعة ؟! ‪.‬‬
‫_ هل تسمح ظروف لبنان بشكل عام والجنوب اللبناني بشكل أخص‬
‫باستقبال هذا العدد الكبير من المقاتلين ‪ ،‬أو ليس مجرد اعلن المنتظري‬
‫كاف في تفجير الوضاع في لبنان ‪ ،‬وهل من المعقول أن يقابل الموارنة‬
‫هذا الحدث بالصمت ؟! ‪.‬‬
‫_ هل يجوز للمنتظري أن يعلن عن خطته قبل ارتحال المتطوعين الى‬
‫مواقع القتال ‪ ،‬وما الذي يمنع اسرائيل من ضرب الطائرة التي تقل‬
‫المتطوعين ‪ ،‬ولها أن تدعي بأنها تدافع عن نفسها ضد ايرانيين جاءوا‬
‫لحربها والقضاء عليها ؟! ‪.‬‬
‫_ زعم المنتظري بأنه سيحارب الى جانب الفلسطينيين وسورية ‪ ،‬وهؤلء‬
‫الذين سيحارب الى جانبهم يلهثون وراء الحل السلمي ‪ ،‬ويبحثون وراء دولة‬
‫فلسطينية ولو كانت في أريحا وحدها ‪ ،‬ومن ثم هل يجوز أن يتم حضور‬
‫المتطوعين بمثل هذا العدد بناء على رغبتهم وبدون استشارة أو موافقة‬
‫منظمة التحرير ؟! ‪.‬‬

‫‪-389‬‬‫هذه السئلة تجعلنا نجزم بأن عملية ارسال المتطوعين ليست على ظاهرها‬
‫_ أي كما أعلن عنها المنتظري _ بل إن وراء والكمة ما وراءها ‪ ،‬ومن‬
‫قبل دخلت قوات حافظ السد لبنان باسم حماية الفلسطينيين ‪ ،‬وهي التي‬
‫أبادت منهم في جسر الباشا وتل الزعتر وصيدا أعدادا تفوق جرائم اليهود‬
‫في دير ياسين وقبية وغيرها ‪.‬‬
‫****************‬
‫وبعد اعلن المنتظري عن خطته بدأ التنفيذ على شكل رواية ثقيلة الظل‬
‫صعبة الهضم ‪ ،‬وكان للطراف ذات العلقة الموقف التالي ‪:‬‬
‫لبنان ‪ :‬حذرت الحكومة اللبنانية ايران من السماح للمنتظري بمغادرة‬
‫ايران ‪ ،‬وأصدرت أوامرها للحدود والمطار بمنعه ومنع المتطوعين من‬
‫دخول الراضي اللبنانية ‪ ،‬وصرحت بأن مثل هذا الموقف سيفجر الوضاع‬
‫في لبنان ‪ ،‬وحذرت اسرائيل كذلك من دخول أي متطوع ايراني الى جنوب‬
‫لبنان ‪ ،‬وتحرك سعد حداد فقصف عددا من قرى الجنوب ‪ ،‬وعدد آخر من‬
‫المواقع الفلسطينية ‪.‬‬
‫وعارضت قيادة الشيعة في لبنان هذه الفكرة ‪ ،‬فوجه عبد المير قبلن‬
‫رسالة الى الخميني دعاه الى عدم ارسال متطوعين الى جنوب لبنان ‪،‬‬
‫وهاجم حسين الحسيني نائب رئيس المجلس السلمي الشيعي العلى محمد‬
‫المنتظري في لقاء له مع النهار اللبنانية ) ‪ ( 1400_1_21‬ووصفه بأنه‬
‫معتوه ‪.‬‬
‫أما منظمة التحرير فكان لها موقفان متناقضان ‪ ،‬الموقف الول ‪ :‬قالت بأنها‬
‫ليست بحاجة الى رجال وكانت تنتظر من ايران المال والسلح وليس‬
‫الرجال الذين ينقصهم التدريب والنضباط _ الحوادث ‪12/10/1979‬‬
‫وصحف أخرى ‪.‬‬

‫‪-390‬‬‫الموقف الثاني ‪ :‬قال عبد المحسن أبو ميزر بأن وصول المقاتلين اليرانيين‬
‫أمر طبيعي وتضامني ‪.‬‬
‫الوكالت ‪:‬‬
‫‪21/12/1979‬‬
‫سورية ‪:‬‬
‫صمتت أول فنقلت الصحف عنها أنباء متضاربة وهي أرادت وخططت‬
‫لهذه النتيجة ‪ ،‬ثم نقلت عنها وكالة رويتر الخبر التالي ‪:‬‬
‫) رفض مسؤولون سوريون التعليق على قضية متطوعين ايرانيين يريدون‬
‫القتال في جنوب لبنان مع الفدائيين الفلسطينيين ضد اسرائيل ولكنهم قالوا ‪:‬‬
‫إن سورية تلتزم بقرارات مؤتمر القمة العربي حول لبنان الذي عقد في‬
‫تونس الشهر الماضي ‪ .‬وهذا موقف غامض يتعمده حافظ السد في كل‬
‫اموره لكن وكالة رويتر فسرته على الشكل التالي ‪:‬‬
‫وهذا يعني أن سورية تعارض وصول المتطوعين اليرانيين الى جنوب‬
‫لبنان على أساس أنه يمكن أن يعقد المور ويعيق أية تسوية محجتملة في‬
‫لبنان"‪. ( "22‬‬
‫ايران ‪:‬‬
‫آية ال منتظري البن صاحب الخطة وزعيم ما يسمى ) المنظمة الثورية‬
‫لجماهير الجمهورية السلمية ( قال بأن المام آية ال الخميني يؤيد خطته‬
‫بارسال متطوعين الى جنوب لبنان ‪ ،‬وقد هنأه على خطوته وقال له ‪:‬‬
‫)‪(22‬‬

‫دمشق _ رويتر ‪. 22/1/1400‬‬

‫‪-391‬‬‫) حسنا فعلت ‪ ،‬وتقدم الى المام ( ‪.‬‬
‫جاء في تصريح له مع الصحف المحلية في ايران في ‪ 21/1/1400‬وقال‬
‫المنتظري البن عندما طلبت الخطوط الجوية اليرانية منه أجرة نقل‬
‫المتطوعين قال بأن عمليته مموله من مجلس الثورة اليراني"‪. "23‬‬
‫أما آية ال المنتظري الب فقال بأن ابنه يعاني من مرض عقلي وبعد أن‬
‫خضع للتعذيب أيام الشاه أصيب بانهيار عصبي ‪ ،‬وهو يتخيل أحيانا أنه عن‬
‫طريق استخدام الساليب الدهمائية والعمال غير المسؤولة يمكن أن يحقق‬
‫أهدافا معينة ‪.‬‬
‫وأوضح المنتظري الب أنه قد حاول دون جدوى إقناع نجله بالذهاب الى‬
‫الوكالت ‪. 21/12/1979‬‬
‫مدينة قم للعلج ‪.‬‬
‫الحكومة اليرانية زعمت بأنها ضد الفكرة ولن تسمح للمتطوعين بمغادرة‬
‫ايران ‪ ،‬وصرحت الحكومة على لسان الدكتور مصطفى جمران ‪ :‬أن‬
‫ارسال متطوعين بمثابة استفزاز للحكومتين اللبنانية والسورية وشيعة‬
‫لبنان ‪ ،‬وأضاف قائل ‪:‬‬
‫سوف تتخذ اسرائيل من المتطوعين مبررا للسيطرة على الجنوب"‪. "24‬‬
‫ومن ثم رفضت السلطة اليرانية اعطاء المتطوعين جوازات سفر ‪،‬‬
‫ورفضت الخطوط الجوية اليرانية نقلهم بالمجان ‪ ،‬وليس لدى زعيمهم مال‬
‫يدفعه ‪ ،‬واعتصم المتطوعون في‬
‫)‪(23‬‬
‫)‪(24‬‬

‫الوكالت ‪. 22/1/1400‬‬
‫النهار العربي والدولي ‪. 30/12/1979 _24 ،138‬‬

‫‪-392‬‬‫مطار طهران ‪ ،‬وجرت مفاومضات بينهم وبين الخطوط اليرانية التي‬
‫تنتظر من يدفع لها ) ‪ (11,000‬دولر ‪ ،‬وقام المتطوعون باحتلل وزارة‬
‫الخارجية اليراينة بضع ساعات ‪.‬‬
‫وأخيرا انتهت الرواية بل التمثيلية بأن قامت الخطوط الجوية السورية بنقل‬
‫المتطوعين الى دمشق ‪ ،‬وفي سورية بدأ اليرانيون يتدربون في معسكرات‬
‫قرب دمشق ‪ ،‬وقالت مصادر فلسطينية بأن المتطوعين يحتاجون الى‬
‫تدريب كامل وطويل"‪. "25‬‬
‫****************‬
‫قلنا في مطلع التقرير أن قيادة الثورة اليرانية قررت ارسال )‪(10,000‬‬
‫متطوع الى سورية للوقوف الى جانب السلطة النصيرية ضد الشعب المسلم‬
‫‪ ،‬ول يستطيع الخمينيون أن يكشفوا حقيقة مقصدهم فلجأوا الى آية من آياتهم‬
‫الكثيرة كما فعلوا في البحرين _ روحاني _ وهنا اختلف السم فقط _‬
‫المنتظري _ ‪.‬‬
‫ثم وقعوا في تناقضاتهم واكاذيبهم المفتعلة ‪ ،‬وأخيرا انتصر رأي المجنون !!‬
‫وسافر أكثر من ) ‪ (600‬متطوع الى دمشق ‪ ،‬وخرج المنتظري الب الى‬
‫المطار ليودع ابنه الذي وصفه بالمجنون ‪.‬‬
‫ولو سئل الخميني ‪ :‬كيف سمحوا للمنتظري وانصاره بالسفر لعادوا‬
‫الجواب نفسه عندما سئلوا عن قضية ) روحايني ( ‪ :‬إننا نؤمن بالحرية‬
‫والديمقراطية ولكل انسان أن يقول رأيه ‪.‬‬
‫ولكن هل هناك من دولة في العالم تسمح لعشرة آلف متطوع من أبنائها‬
‫بمغادرة البلد في ظروف حرجة ليحاربوا دولة أخرى بدون موافقة‬
‫دولتهم ؟! ‪.‬‬
‫رويتر ‪. 3/2/1400‬‬
‫)‪(25‬‬

‫‪-393‬‬‫فكيف اذن كان قائد المتطوعين مجنونا _ كما قالوا _ هذا اذا سلمنا بأن‬
‫هناك حرية فعل في ايران ‪.‬‬
‫وسوريا التي استقبلت هذه القوات هل تريد فعل أن تحارب اسرائيل ‪.‬‬
‫ليس هناك من عاقل يعرف حافظ السد ويصدق بأنه سيحارب اسرائيل ‪.‬‬
‫إنه وحده صاحب بلغ سقوط القنيطرة !! ‪ ..‬وهو وحده صاحب كيسنجر‬
‫وسياسة الخطوة خطوة!!‬
‫نتحدى حافظ السد أن يوزع السلح على مئات اللف من الشباب السوري‬
‫المؤمن الذي يتشوق للموت في سبيل ال ‪.‬‬
‫نتحدى السد أن يفرج عن العداد الضخمة من الشباب الذين زج بهم في‬
‫سجونه ومعتقلته ‪.‬‬
‫ومحمد المنتظري دخل لبنان عن طريق سوري وما زال مرشحا لفتنة ل‬
‫تبقي ول تذر ‪ ،‬وما زالت قواته تتدفق على سورية ‪ ،‬وهذه القوات ستقوم‬
‫بحماية نظام حافظ السد الى جانب القوات النصيرية ‪ ،‬وستوجه حرابها الى‬
‫صدور الشعب العزل فاذا عجزت عن حماية عرش السد عندئذ تدخل‬
‫جنوب لبنان فعل ولكن ليس من أجل حرب اسرائيل وإنما لتعطي اسرائيل‬
‫مسوغا لدخول لبنان وبعملها هذا تحقق القول المشهور ‪:‬‬
‫) علي وعلى أعدائي يا رب ( ‪.‬‬

‫‪-395-‬‬

‫الفصل الثالث‬
‫ماذا وراء تقارب الرافضة مع النصيريين ؟!‬

‫‪-397‬‬‫بداية التقارب ‪:‬‬
‫في بداية السبعينات غدر حافظ السد بشركائه في الحكم من الذين تبقوا في‬
‫وقيادة حزب البعث السوري فوضعهم في المعتقلت إثر انقلب عسكري‬
‫قاده وأسماه ) الحركة التصحيحية ( ‪.‬‬
‫انفرد النصيري حافظ السد بحكم سورية ‪ ،‬ول بد له من استبدال الرتبة‬
‫العسكرية برئاسة الجمهورية ‪ ،‬وما سبق أن تقلد هذا المنصب أحد من غير‬
‫المسلمين السنة ‪ ،‬فكيف يقبل مسلمو بلد الشام برئيس نصيري أجمع علماء‬
‫السنة على اعتبار طائفته طائفة كافرة ومارقة عن الدين ؟! ‪.‬‬
‫وهل ينفعه نفاق بضعة من الذين يسمون أنفسهم علماء من علماء‬
‫المسلمين ؟! ‪.‬‬
‫في هذه الفترة بالذات قام ما يسمى بسماحة العلمة السيد حسن مهدي‬
‫الشيرازي على رأس وفد من علماء الشيعة اليرانيين بزيارة لمناطق‬
‫النصيرية في جبلهم والساحل المنكوب الذي تسلطوا على بعض أحيائه ‪،‬‬
‫ومنطقة طرابلس الشام حيث هاجر إليها بعضهم من الجبل ‪.‬‬
‫وخلل هذه الزيارة التقى الشيرازي بعلماء النصيرية ووجهائهم وأهل‬
‫الرأي فيهم ‪ ،‬وتبادل معهم الخطب والحاديث وتوصلوا الى النتائج التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬أن العلويين"‪ "1‬هم شيعة ينتمون الى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب‬
‫بالولية‬
‫)‪ (1‬أول من أطلق على النصيريين اسم العلويين هم الفرنسيون عند‬
‫احتللهم لبلد الشام قبل أكثر من نصف قرن ‪ ،‬ويحرصون اليوم‬
‫على عدم ذكر اسمهم الصحيح ‪.‬‬

‫‪-398‬‬‫وبعضهم ينتمي إليه بالولية والنسب ‪ ،‬كسائر الشيعة الذين يرتفع انتماؤهم‬
‫العقيدي الى المام علي وبعضهم يرتفع إليه انتماؤه النسبي أيضا ‪.‬‬
‫‪ _2‬أن ) العلويين ( و ) الشيعة ( كلمتان مترادفتان مثل كلمتي ) المامية (‬
‫و ) الجعفرية( فكل شيعي هو علوي العقيدة ‪ ،‬وكل علوي هو شيعي المذهب‬
‫‪.‬‬
‫هذا هو خلصة البيان الذي وقع عليه أكثر من سبعين شخصا ووجيها‬
‫ومثقفا يمثلون مختلف قبائلهم وتكتلتهم ‪ ،‬وصدر هذا البيان تحت عنوان‬
‫) العلويون شيعة أهل البيت ( عن دار الصادق في بيروت ‪ ،‬وذكر حسن‬
‫مهدي الشيرازي أنه كلف بهذه الزيارة بناء على أوامر وردته من قم من‬
‫سماحة المام المجدد المرجع الديني السيد محمد الشيرازي ‪.‬‬
‫أما حسن الشيرازي هذا ! فهو ايراني الجنسية قدم الى لبنان من أجل الدور‬
‫نفسه الذي قدم من أجله موسى الصدر ‪ ،‬وهو يشغل اليوم رئيس جماعة‬
‫العلماء الشيعة في لبنان ‪ ،‬وقيل بأنه قدم من ايران الى لبنان عن طريق‬
‫الوليات المتحدة المريكية _ على ذمة صحيفة النباء الكويتية الصادرة‬
‫بتاريخ ‪ _ 29/9/78‬كمنافس لموسى الصدر ‪.‬‬
‫وما كان لقاء الشيرازي بعلماء النصيرية لقاء عابرا بل مضى الطرفان _‬
‫الجعفري والنصيري _ في التعاون ‪ ،‬ففي عام ‪ 1974‬استصدر موسى‬
‫الصدر قانونا في لبنان أصبح النصيريون الذين يقطنون في شمال لبنان‬
‫بموجبه شيعة جعفريين ‪ ،‬وأقام لهم مفتيا خاصا بهم _ النباء ‪. 29/9/78‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن حسن الشيرازي خصم لموسى الصدر ومع ذلك لم‬
‫يخالف الخير الول في التعاون مع النصيريين والندماج معهم ‪.‬‬

‫‪-399‬‬‫ونصيريو اليوم هم نصيريو المس عقيدة وعبادة وسلوكا ومنهجا ‪ ،‬فمن‬
‫عقيدتهم ‪ :‬تناسخ الرواح ‪ ،‬وقدم العالم ‪ ،‬وانكار البعث والنشور ‪ ،‬والجنة‬
‫والنار ‪ ،‬والصلوات عندهم عبارة عن خمسة أسماء ) علي ‪ ،‬والحسن ‪،‬‬
‫والحسين ‪ ،‬ومحسن ‪ ،‬وفاطمة ( ‪ ،‬وذكر هذه السماء يجزئهم عن الغسل من‬
‫الجنابة والوضوء والصلة ‪ ،‬ويؤمنون بأن عليا هو الله ‪.‬‬
‫وأفتى علماء المسلمين ومنهم ) أبو حامد الغزالي ‪ ،‬ابن الجوزي ‪ ،‬ابن تيمية‬
‫‪ ،‬ابن عابدين ( بكفرهم ‪ ،‬وأنه ل يجوز للمسلم أن يزوجهم أو يتزوج منهم ‪،‬‬
‫ول يحل أكل ذبائحهم ‪ ،‬ول يصلى على موتاهم ‪ ،‬ول يدفنون في مقابر‬
‫المسلمين ‪ ،‬ول يجوز استخدامهم في الجيش والوظائف العامة ‪.‬‬
‫ول نعرف عالما مسلما ثقة عدل قد خالف هذه الفتوى بهم فكيف صاروا ما‬
‫بين طرفة عين والتفاتتها من الشيعة المامية ؟! ‪.‬‬
‫يألنا بعض المطلعين من الشيعة عن هذا السر فقالوا ‪ ) :‬ان موسى الصدر‬
‫ومحمد وحسن الشيرازي ليس شيئا في مذهبنا ‪ ،‬ونحن انا مراجع معتمدة ل‬
‫نثق ال بها ‪ ،‬ومن هذه المراجع من يقول بكفر النصيرية كالخميني ‪ ،‬ثم‬
‫أضافوا قائلين ‪ :‬ان الذين يتعاملون مع النصيرية سياسيون مشبوهون ‪،‬‬
‫وزاد المسؤولون عن جمعية الثقافة الجتماعية الكويتية فقالوا ان محمد‬
‫وأخاه حسن الشيرازي منافقون عملء ( ‪.‬‬
‫وهذا الكلم ل قيمة له حيث تبين لنا أن هناك خصومة شديدة بين الجمعية‬
‫المذكورة ومحمد الشيرازي ‪ ،‬ومن جهة أخرى فتصريحات الرافضة‬
‫وأقوالهم ليست ثقة ‪ ،‬لن التقية دينهم ‪ ،‬والنفاق ركن أصيل في عقيدتهم ‪.‬‬
‫والشيرازي أول والصدر ثانيا كانا ممثلين للقيادة الدينية والسياسية عند‬
‫الرافضة ‪،‬‬

‫‪-400‬‬‫واتصالهما مع النصيرية جزء من خطة طويلة المد سنفصلها في‬
‫الصفحات القادمة من هذا الكتاب ‪.‬‬
‫وفي نهاية شهر رجب عام ‪ 1399‬عاد محمد الشيرازي من الكويت الى‬
‫منزله في قم فكان الخميني قائد الثورة أول من زاره وهنأه على سلمة‬
‫الوصول ‪ ،‬وشكره على الجهد الذي بذله من أجل الثورة اليرانية ‪.‬‬
‫والسؤالن المطروحان ‪:‬‬
‫_ كيف جهل الناس عقيدة النصيرية خلل عدة قرون ثم جاء شيخ ايراني‬
‫ليحقق ما عجز عنه الوائل ‪ ،‬وعجز عنه علماء السنة والشيعة الذين‬
‫يعايشون النصيرية في ديارهم ؟! ‪.‬‬
‫_ لماذا جاء هذا الكتشاف في ظروف عصيبة ‪ :‬اعتلء حافظ السد كرسي‬
‫رئاسة الجمهورية لول مرة في تاريخ بلد الشام ‪ ،‬واقدامه على اذاعة بيان‬
‫سقوط القنيطرة المشهور ؟! ‪.‬‬
‫والحق يقال إن شقة الخلق بين الشيعة المامية والنصيرية ليست واسعة ‪،‬‬
‫وأن الثانية امتداد للولى ‪ ،‬وفي التاريخ أدلة كثيرة على أن التحالفات‬
‫السياسية تطغى عند الشيعة على المواقف العقيدية فالمهم أن يحققوا انتصارا‬
‫على خصومهم ‪ ،‬ومن هذه الدلة ان نصر الدين الطوسي كان اسماعيليا‬
‫ملحدا ‪ ،‬وعندما تعاون مع الشيعة وجند نفسه تحت إمرة التتار اعتبره‬
‫الشيعة من أعلمهم وصاروا يقرنون اسمه مع الحسين ‪.‬‬
‫وخلصة القول ‪ :‬كان التصال الول بين الشيعة والنصيرية عن طريق‬
‫القيادة الدينية في قم والنجف ‪ ،‬وتكلل هذا التصال ببيان صدر عنهم أشرنا‬
‫اليه قبل قليل ‪ ،‬ول ندري إن كان هناك اتصالت سرية بعيدة المدى ‪ ،‬غير‬
‫أننا ندري أن هناك اتصالت سبقت زيارة الشيرازي ‪.‬‬

‫‪-401-‬‬

‫المبحث الول‬
‫صفحة جديدة في العلقات اليرانية والسورية‬
‫العلقات السورية اليرانية كانت تمر بمرحلة جمود منذ ثلثين عاما‬
‫للسباب التالية ‪:‬‬
‫‪ _1‬اعتراف شاه ايران بالكيان الصهيوني ‪ ،‬وتبادل مع اسرائيل التمثيل‬
‫الدبلوماسي ‪ ،‬وتمكن اليهود من التسلل الى معظم المؤسسات العلمية‬
‫والتجارية والعسكرية في ايران ‪.‬‬
‫‪ _2‬ابتلع الشاه منطقة ) الحواز ( العربية واضطهد شعبها ‪ ،‬ومنع اللغة‬
‫العربية في مدارسها ‪ ،‬ثم أخذ ينادي بشط العرب وبتعديل الحدود العراقية‬
‫اليرانية ‪.‬‬
‫‪ _3‬حول الشاه بلده الى ترسانة أسلحة ‪ ،‬وقال الخبراء العسكريون أن‬
‫معظم السلحة التي يبتاعها ل تفيد إل في الحروب الصحراوية أي في‬
‫منطقة الخليج ‪ ،‬ولهذا كان ينادي بالبحرين ‪ ،‬واحتل ثلث جزر عربية في‬
‫الخليج ‪ ،‬وأرسل قوات عسكرية الى عمان ‪ ،‬تضافرت الدلة على أنه كان‬
‫يبيت نوايا عدوانية للخليج كله والسعودية والعراق ‪.‬‬
‫وبعد مجيء حافظ السد الى الحكم في سورية وصدور البيان الذي ينم عن‬
‫اندماج النصيرية مع الشيعة في ‪ 3/7/1392‬تحسنت العلقات السورية‬
‫اليرانية تحسنا لم تعهده سورية من قبل ‪ ،‬وهذه بعض الشواهد ‪:‬‬

‫‪-402‬‬‫_ قام محمد العمادي وزير القتصاد والتجارة السسسوري بزيسسارة ليسسران فسسي‬
‫‪ 9/5/1394‬وأسفرت زيارته عن تشكيل لجنة مشتركة تعقد اجتماعسسا سسسنويا‬
‫لها في كل من طهران ودمشق ‪ ،‬ومهمة هذه اللجنة الشراف على المشاريع‬
‫القتصادية والسياحية في البلدين ‪ ،‬وقال الوزير السوري أثناء توقيع التفاق‬
‫‪:‬‬
‫إن التفاق يعكس اتفاق وجهات النظر بين سورية وايران ‪ ،‬وإن الروابط‬
‫التي تربط بين الشعبين روابط عريقة ‪.‬‬
‫_ قام ) هوشنك أنصاري ( وزير المالية والقتصاد اليراني بزيارة لسورية‬
‫بعد أشهر قليلة من زيارة العمادي في ‪ ، 9/5/1394‬ودرس امكانية تحقيق‬
‫بعض المشاريع القتصادية المقترحة بين البلدين ‪.‬‬
‫_ بعد حرب العاشر من رمضان ‪ 1393‬استقبلت ايران كثيرا من المرضى‬
‫السوريين الذين عولجوا في مستشفى ) شفا يحيا ثيان ( ‪.‬‬
‫_ بعد العاشر من رمضان ‪ 1393‬قام تعاون اعلمي بين البلدين ‪ ،‬وقامت‬
‫صحيفة الخاء اليرانية بأكثر من زيارة لسورية ‪ ،‬وأجرت مقابلت مع‬
‫عدد من قادة النظام السوري ومنهم ‪:‬‬
‫أحمد اسكندر رئيس تحرير جريدة الثورة السورية ‪.‬‬
‫وزير العلم الحالي ‪ ،‬محمد حيدر نائب رئيس الوزراء للشؤون‬
‫القتصادية ‪ ،‬عطيه جودة مدير المكتب الثقافي وعضو مركز العلم‬
‫الحزبي وغيرهم ‪ ..‬وجميعهم كان يشيد بالعلقات اليرانية السورية‬
‫ويرحبون بالتعاون الثقافي والقتصادي بين البلدين ‪.‬‬
‫_ وفي ‪ 7/10/1975‬قام محمد العمادي وزير القتصاد والتجارة السوري‬
‫بزيارة ليران ‪ ،‬وأسفرت الزيارة عن قرض قدمته ايران لسورية قيمته )‬
‫‪ 150‬مليون دولر (‪.‬‬

‫‪-403‬‬‫وقد اتفق الطرفان على تنفيذ مشروع مشترك لنتاج اللحسسوم فسسي منطقسسة سسسد‬
‫الفرات على أن يصدر القسم العظم من هذه اللحوم ليران ‪ ،‬كما تقرر بناء‬
‫معمل كبير لنتاج السمدة الكيماوية في سورية ‪.‬‬
‫من أغرب ما اتفقوا عليه انشاء خط حديدي يمتد بين القامشلي وطهران ‪.‬‬
‫فلماذا هذا الحرص على أن تكون معظم مشاريعهم قرب الحدود السورية‬
‫العراقية ؟! ‪.‬‬
‫ولماذا يكون الخط الحديدي بين القامشلي السورية التي تقع قرب العراق‬
‫وتركيا وبين طهران ؟! علما بأن الخطوط الحديدية ما كانت تبني إل‬
‫لغراض سياسية ‪ ،‬وعندما حرص أعداء السلم على هدم الخلفة‬
‫السلمية كان أول ما فعلوه هدم الخط الحديدي الذي يمتد ما بين المدينة‬
‫المنورة واستانبول ‪.‬‬
‫_ وفي ‪ 16/8/1975‬قام عباس علي خلعتبري وزير خارجية ايران بزيارة‬
‫سورية تلبية لدعوة عبد الحليم خدام الذي زار ايران أكثر من مرة ‪ ،‬وقابل‬
‫الوزير اليراني رئيس الوزراء السوري فرئيس الجمهورية حافظ السد‬
‫وسلمه رسالة من شاه ايران ‪.‬‬
‫_ وتتوجت هذه التصالت بزيارة قام بها الرئيس النصيري حافظ السد‬
‫ليران في أوائل كانون الثاني من عام ‪ ، 1976‬وعقد السد مع الشاه‬
‫اجتماعا مغلقا لم يحضره الوفدان السوري واليراني ‪ ،‬وبالتأكيد فإن‬
‫الحاديث التي جرت بين الرئيسين على درجة من السرية حتى على رئيسي‬
‫حكومتي البلدين ‪ ،‬وأثار هذا اللقاء المغلق استغراب الدبلوماسيين‬

‫‪-404‬‬‫والصحفيين ‪ ،‬ولهسسذا أجسسرت صسسحيفة السياسسسة الكويتيسسة لقسساء مسسع الشسساه فسسي‬
‫‪ 20/1/1976‬ووجهت إليه السؤال التالي ‪:‬‬
‫جللة الشاه علمت هنا أنك عقدت اجتماعا مطول ومغلقا مع الرئيس‬
‫السوري السد ‪ ،‬وإن هذا الجتماع لم يحضره سوى مترجم فهل بالمكان‬
‫معرفة ما دار ؟! ‪.‬‬
‫جواب الشاه ‪ :‬ل أخفي عليك بأننا تحدثنا عن أشياء كثيرة وان اللقاء كان‬
‫شخصيا ولم يحضره الوفد السوري ول الوفد اليراني ‪ ،‬لقد تحدثنا عن‬
‫قضايا عدة سواء فيما يتعلق بقضايا منطقة الخليج أو الشرق الوسط ‪ ،‬إنه‬
‫اجتماع مفيد ومهم ‪.‬‬
‫ثم ذكر الشاه أنه تدارس مع السد الحرب الدائرة في لبنان ‪ ،‬وأن الرئيس‬
‫السوري عرض عليه خطة لحل الزمة وأن الشاه وافق على هذه الخطة‬
‫وبعد عودة حافظ السد من طهران زاره في دمشق سليمان فرنجيه ‪ ،‬وعقد‬
‫معه اجتماعا مغلقا لم يحضره رئيسا الحكومتين السورية واللبنانية ‪ ،‬وتم‬
‫بموجب هذا اللقاء وقف القتال في لبنان ‪ ،‬وأول من نقلت عنه وكالت‬
‫النباء سر التفاقية التي تمت بين السد وفرنجيه هو موسى الصدر بتاريخ‬
‫‪ .. 19/1/1976‬وتبين أن هذه التفاقية هي التي عرضها السد على الشاه‬
‫ووافق عليها ‪.‬‬
‫وقال السد خلل اقامته في طهران في كلمة رد بها على الشاه ‪:‬‬
‫) لقد كنا نتابع من بعيد وبإعجاب شديد التقدم الكبير الذي حققته ايران تحت‬
‫القيادة الحكيمة للشاهنشاه آريامهر ‪ ..‬ثم وصف زيارته ليران بأنها نقطة‬
‫تحول ايجابية في تاريخ العلقات بين البلدين ( ‪.‬‬

‫‪-405‬‬‫وهناك سر لم يذكر في البيان وأشارت إليه الصحف اليرانية ‪:‬‬
‫) ان النتائج الملموسة للمحادثات اليرانية السورية لن تتضح إل خلل‬
‫الشهر المقبلة ( ‪.‬‬
‫وكانت وكالت النباء تنقل بعض محادثات الرئيسين بقولها ‪:‬‬
‫أظن ‪ ،‬ويحتمل ‪ ..‬وفي هذا دليل على أن حقيقة المحادثات لم يعلن عنها ‪.‬‬
‫ول بد من الشارة الى أمر خطير سبق زيارة السد للشاه بقليل ‪:‬‬
‫تداعت الدول العربية الى عقد اجتماع على مستوى وزراء خارجية الدول‬
‫العربية لبحث الحرب الدائرة في لبنان ‪ ،‬غير أن سورية السد اعتذرت عن‬
‫حضور الجتماع الذي عقد فعل في القاهرة وكانت وجهة نظرها أنه ل‬
‫يجوز تعريب مشكلة لبنان ‪ ،‬وتعريب المشكلة سيكون على حساب الوجود‬
‫الفلسطيني في لبنان ‪.‬‬
‫ووجد الثعلب النصيري من يصدق كلمه ‪ ،‬ويردد معه بأنه ليس من‬
‫مصلحة الفلسطينيين أن تعرب مشكلتهم ‪ ،‬وهذا الذي رفض تعريب مشكلة‬
‫لبنان طار بالمشكلة كلها وبسطها بين يدي الشاه في اجتماع مغلق ثم بين‬
‫السد وفرنجيه عند عودة الول الى دمشق مباشرة ‪ ،‬وبناء على هذا التفاق‬
‫قام المجرم النصيري بجرائمه المشهورة في لبنان ‪.‬‬
‫وكان للشاه محمد رضا نفوذ واسع داخل لبنان عن طريق الصدر من جهة ‪،‬‬
‫وعن طريق كميل شمعون من جهة ثانية ‪ ،‬وعرض مبادرة لحل الزمة‬
‫اللبنانية قبل زيارة السد لطهران ‪ ،‬وهو الذي قال لصحيفة السياسة ‪:‬‬
‫) ونحن آسفون لما يحدث للخوة الشيعة في لبنان ‪،‬‬

‫‪-406‬‬‫ونريد أن نساعدهم بالطعام والدوية لكن السؤال كيف يتم ذك"‪. ( "2‬‬
‫_ نشرت صحيفة ) الوطن العربي ( الصادرة في باريس بتاريخ ‪28/7/78‬‬
‫الخبر التالي ‪:‬‬
‫علسسم المحسسرر الدبلوماسسسي ل ) السسوطن العربسسي ( أن تركيسسا وجهسست مسسذكرة‬
‫شفهية الى كل من سورية وايران طالبت إليهمسسا فيهسسا الحفسساظ علسسى علقسسات‬
‫الجسسوار مسع تركيسا عسبر منسع تسسلل عناصسر الشسسغب الكرديسة السسى المنطقسة‬
‫الجنوبية الشرقية من تركيا كما حدث مؤخرا ‪ ..‬وقد أوردت المذكرات جانبسا‬
‫من اعترافات العناصر الكردية التي تسللت الى المنطقة من سورية وايسسران‬
‫وأضافت بأن تركيا ستقمع بشدة أية محاولت لتعكير أمنها القومي ‪.‬‬
‫وأشارت تقارير دبلوماسية من دمشق الى أن الدلئل تتوافر على نوع من‬
‫التعاون اليراني _ السوري المجهول الهداف ‪ ..‬فقد وصلت مؤخرا الى‬
‫سورية عناصر من خبراء البوليس السياسي اليراني ) السافاك ( في مهمة‬
‫لتبادل المعلومات والخبرات ‪.‬‬
‫_ طهران _ أ‪.‬ف‪.‬ب _ ذكرت المصادر المطلعة أن الرئيس المساعد‬
‫للسافاك _ علي موتازيد _ قد عين سفيرا ليران في سورية وقد سبق وأن‬
‫تم تعيين رئيس البوليس السياسي نعمة ال نصيري سفيرا ليران في‬
‫باكستان"‪. "3‬‬
‫إن المعلومات التي وردت في الخبرين الخيرين وقعت أيام الشاه ‪ ،‬وفيهما‬
‫دللة واضحة على مدى التعاون المني الذي قام بين البلدين ‪.‬‬
‫)‪ (2‬السياسة ‪. 20/1/1976‬‬
‫)‪ (3‬القبس الكويتية ‪. 6/7/1978‬‬

‫‪-407‬‬‫أما قول الدوائر الدبلوماسية بأن التعاون اليراني السوري مجهول الهداف‬
‫ففيه برهان على غباء هذه الدوائر ان كان هذا القول قد ورد علسسى ظسساهره ‪،‬‬
‫لن تركيسسا كسسانت هسسدفا مسسن هسسذه الهسسداف ‪ ،‬كمسسا كسسانت لبنسسان هسسدفا آخسسر ‪،‬‬
‫والهدف العام هو بدون شك تحقيق أطماع البسساطنيين فسسي العسسالم السسسلمي ‪،‬‬
‫وهو هدف طالما سعوا إليه في جميع حقب التاريخ السلمي‪.‬‬
‫_ أعلن ) عباس علي حجاريان ( مدير الشراف والتفاقات بوزارة الطاقسسة‬
‫اليرانية في دمشق أن الخبرة الفنية السسسورية سسستكون مجسسال اسسستفادة كسسبيرة‬
‫للفنيين اليرانيين أثناء تنفيذ قنوات الري في أراضي أصفهان بايران ‪.‬‬
‫وكان المهندس صسسبحي كحالسسة وزيسسر الفسسرات قسسد اسسستقبل حجاريسسان والوفسد‬
‫الفني المرافق له خلل زيارة قاموا بهسسا لسسسورية ‪ ،‬وأبسسدى رئيسسس وأعضسساء‬
‫الوفد اعجابهم الشديد بمسسا شسساهدوه مسسن العمسسال الفنيسسة السستي تنفسسذ حاليسسا فسسي‬
‫مشروع سد الفرات"‪. "4‬‬
‫تعليق ‪:‬‬
‫ان هذه الخبار تؤكد لنا أن صفحة جديدة من التعسساون والثقسسة قسسد بسسدأت بيسسن‬
‫ايران وسورية‪.‬‬
‫ومما ل مرية فيه أن أوجه التعاون قد تجاوزت مسسا لسسدينا مسسن معلومسسات وان‬
‫هنسساك اتفاقسسات ومعاهسسدات لسسم يكشسسف الطرفسسان عنهسسا ‪ ،‬وآثسسرا الحتفسساظ‬
‫بسريتها ‪.‬‬
‫ولقد نجح الثعلب النصيري في اخفاء علقاته مع الشاه عن قواعد مسسا يسسسمى‬
‫بحزب البعث ‪ ،‬وعن عامة الشعب في سورية ‪.‬‬
‫)‪ (4‬وكالت النباء ‪. 11/1/1976‬‬

‫‪-408‬‬‫وكان السد يمد يد المصسسافحة للشسساه فسسي وقسست تجسسرأ فيسسه علسسى ارسسسال أول‬
‫شاحنة نفط لسرائيل عن طريق قناة السويس ‪.‬‬
‫والسسسذين يأخسسسذون المسسور علسسى ظواهرهسسا سسستأخذهم الحيسسرة أمسسسام هسسذه‬
‫المعلومات ‪ ،‬وسيتسائلون ‪ :‬كيف يتسسم هسسذا اللقسساء بيسسن ايسسران الشسساه الرجعيسسة‬
‫الرأسمالية المريكية التي تعادي المة العربيسسة ‪ ،‬وتخطسسط لبتلع الخليسسج ‪،‬‬
‫وبين سورية الشتراكية الثورية القومية المعادية لسرائيل‪.‬‬
‫لكن الذين سبروا غور الباطنيسة يعلمسون أن وراء الكمسة مسا وراءهسا ‪ ،‬وان‬
‫الشعارات التي ترفعها سورية السد إنما هي للستهلك والمزايدة ‪.‬‬
‫وفي الختام نستطيع أن نقرر الحقيقة التالية ‪:‬‬
‫ان بداية التعاون بين الشسسيعة والنصسسيرية كسسان عسسن طريسسق رجسسال السسدين ثسسم‬
‫تعاونوا عن طريق القيادة السياسة في كل من البلدين ‪.‬‬

‫‪-409-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫ظاهرة الصدر والحرب اللبنانية‬
‫كان موسى الصدر قطب الرحى في العلقات اليرانية السورية ‪ ،‬وكانت له‬
‫صلت وثيقة مع الرئيس النصسسيري حسسافظ السسسد ‪ ،‬ولعسسب دورا رئيسسسا فسسي‬
‫الحرب اللبنانية بالتنسسسيق مسسع النظسسام السسسوري ‪ ،‬وأقسسام علقسسات وطيسدة مسسع‬
‫جميع الطراف والهيئات ‪:‬‬
‫مسسع منظمسسة التحريسسر ‪ ،‬والموارنسسة ‪ ،‬واليسسساريين ‪ ،‬والمسسسلمين فسسي لبنسسان ‪،‬‬
‫ومعظم الحكام العرب‪.‬‬
‫والحديث عن التقارب النصسسيري الرافضسسي يقتضسسي تسسسليط الضسسواء علسسى‬
‫شخصية موسى الصدر‪:‬‬
‫موسى بن الصدر الدين الصدر ايراني المولد والجنسية ‪ ،‬مواليد عام ‪1928‬‬
‫تخرج من جامعة طهران _ كلية الحقوق والقتصاد والسياسسة _ ومسن هنسا‬
‫نعلم أن الصدر سياسي وليس عالما من علماء الشسسيعة ‪ ،‬ورد أنصسساره علسسى‬
‫هذه التهمة بأنه درس في النجف بعد تخرجه من جامعة طهسسران ‪ ،‬وبعضسسهم‬
‫يقول درس في قم وليس في النجف ‪،‬وكان تلميذا لهذا الخميني ‪.‬‬
‫وصل الصدر لبنان عام ‪ 1958‬ونزل ضيفا على آل شرف الدين فسسي مدينسسة‬
‫صور ‪ ،‬وكان مجرد عالم شسيعي موفسد مسن النجسسف للقيسام بنشسساط دينسسي فسي‬
‫أوساط الشيعة ‪.‬‬
‫هذا الذي يظهر بمهمته أما حقيقة العرض السسذي جسساء مسسن أجلسسه فيشسسير إليسسه‬
‫السياسي اليراني الدكتور موسى الموسوي فيقول ‪:‬‬

‫‪-410‬‬‫) في عام ‪ 1958‬أرسل الجنرال بختيار مدير المسسن العسسام اليرانسسي موسسسى‬
‫الصدر الى لبنان وزوده بالموال اللزمسسة ‪ ..‬وبعسسد عشسسر سسسنوات مسسن ذلسسك‬
‫التاريخ أصبح هذا الشخص رئيسا للمجلسسس الشسسيعي العلسسى ‪ .‬وقسسد صسسرفت‬
‫الحكومة اليرانية لتوليته هذا المنصب أكثر من مليون ليرة لبنانية ("‪. "5‬‬
‫وفور وصول الصدر السسى لبنسسان وجسسد كسسل دعسسم مسسن الرئيسسس اللبنسساني فسسؤاد‬
‫شهاب ‪ ،‬وقسسد منحسسه الجنسسسية بمسسوجب مرسسسوم جمهسسوري ‪ ،‬علمسسا بسسأن منسسح‬
‫الجنسسسية لغيسسر النصسسارى فسسي لبنسسان أمسسر فسسي غايسسة المشسسقة ‪ ،‬فهنسساك قبسسائل‬
‫ومواطنون لبنانيون منذ القسسديم ول يحملسسون الجنسسسية اللبنانيسسة فكيسسف سسسارع‬
‫شهاب الى هذا الكرم الحاتمي ومنح الجنسية ليراني ابسسن ايرانسسي وليسسس لسسه‬
‫إل أيام في لبنان ؟! ‪.‬‬
‫ولمع نجم الصدر في لبنان كلها ‪ ،‬وساهمت السلطة المارونية في ذلك حيسسث‬
‫كانت أصعب القضايا تحل عن طريق المام ‪ ،‬وبطاقته عنسسد السسسلطة ل تسسرد‬
‫فقام ببناء المسسدارس والنسسوادي والحسسسينيات فسسي سسسائر أنحسساء لبنسسان وجعلهسسا‬
‫مراكز لنشاطه السياسي ومن المؤسسات التي أنشأها ‪ :‬جمعيسسة بيسست الفتسساة ‪،‬‬
‫ومؤسسسسة التعليسسم المهنسسي ‪ ،‬ومعهسسد الدراسسسات السسسلمية ‪ ،‬وجمعيسسة السسبر‬
‫والحسان ‪.‬‬
‫وفي عام ‪ 1969‬نجح الصدر في انشاء المجلسسس الشسسيعي العلسسى ‪ ،‬وكسسانت‬
‫هذه أول خطوة ينفصل بموجبها الشيعة عن السنة في لبنان ‪ ،‬وصار الشسسيعة‬
‫في لبنسسان طائفسسة مسسستقلة كالموارنسسة والسسسنة ‪ ،‬وكسسان ذلسسك بمسسوجب مرسسسوم‬
‫صادر عن رئيس الجمهورية ‪.‬‬
‫)‪ (5‬انظر كتاب ايران في ربع قرن للدكتور موسى الموسوي ص ‪. 165‬‬

‫‪-411‬‬‫ويقول كامل السعد في حديث نشرته مجلة الحوادث اللبنانية في ‪: 3/1/75‬‬
‫لقسسد أبسسدى أقطسساب النهسسج"‪ ، "6‬السسذين كسسانوا وراء مطلسسب انشسساء المجلسسس‬
‫السسلمي الشسيعي العلسى ‪ ،‬تحبيسذهم لتعييسن السسيد موسسى الصسدر رئيسسا‬
‫للمجلس ‪ ،‬ثم قال السعد ‪:‬‬
‫) والجميع يذكر كيف كان السيد موسى الصدر خلل تلك الفترة التي امتدت‬
‫عدة سنوات تابعا للعهد ولزعماءه ( ‪.‬‬
‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫) إن هناك أكثر من علمسسة اسسستفهام تسسدور حسسول الخطسسة السستي ينفسسذها السسسيد‬
‫موسى الصدر والشخاص السذين يؤيسدونه هنسا وفسي الخسسارج ‪ ،‬وأبعسساد هسذه‬
‫الخطة في لبنان والخارج ( ‪.‬‬
‫والسسذي قسساله السسسعد موافسسق لقسسوال كسسل مسسن كتسسب عسسن الصسسدر فالدسسستور‬
‫الصادرة في فرنسسسا أشسسارت السسى هسسذه الحقيقسسة فسسي عسسددها الصسسادر بتاريسسخ‬
‫‪ ، 26/6/1978‬والقبسسس ‪ ، 19/9/1978‬والنبسساء الكويتيسسة ‪، 29/9/1978‬‬
‫هذه الصحف وغيرها تحدثت عن شخصية الصدر المشبوهة ‪.‬‬
‫)‪ (6‬النهسسج هسسم أنصسسار الرئيسسس فسسؤاد شسسهاب ‪ ،‬وكسسان حكمسسه قائمسسا علسسى‬
‫المخابرات _ المكتب الثاني _ ومن أبرز ضباط المخابرات الذين برزوا في‬
‫عصره ) أميل البستاني ‪ ،‬غسسابي لحسسود ‪ ،‬سسسامي الخطيسسب ( ‪ ،‬واسسستمر حكسسم‬
‫النهج طيلسة عهسد شسهاب وخلفسه شسسارل الحلسو وهسو مسن أنصسساره ‪ ،‬وانتهسسى‬
‫نفوذهم في عهد سليمان فرنجيه ‪ ،‬ثم عاد من جديد في عهسسد إليسساس سسسركيس‬
‫الذي قام بإعادة ضباط المكتب الثاني الذين كانوا في عهد شهاب ‪.‬‬

‫‪-412‬‬‫وفي بداية السبعينات أنشأ الصدر حركسسة المحروميسن ووضسع لهسا شسعارات‬
‫براقسسسة ‪ :‬كاليمسسسان بسسسال ‪ ،‬والحريسسسة ‪ ،‬والسسستراث اللبنسسساني !! ‪ ،‬العدالسسسة‬
‫الجتماعية ‪ ،‬الوطنية وخاصة الجنوب ‪ ،‬تحريسسر فلسسسطين ‪ ،‬الحركسسة لجميسسع‬
‫المحرومين وليست خاصة بالشيعة ‪.‬‬
‫كما أنشأ الصدر جناحا عسكريا لحركة المحرومين أسماه )أمل( ‪ ،‬وحسسرص‬
‫على أن يكون سريا ‪ ،‬بل كان يتظاهر بأنه ضد التسلح ‪ ،‬واعتصم في مسسسجد‬
‫العامليسسة فسسي بيسسروت احتجاجسسا علسسى ) المليشسسيات ( والتسسسلح ‪ ،‬وانسسدلع‬
‫الحرب ‪ ،‬وبعد أيام قليلة من انهاء اعتصامه انفجسسر لغسسم فسسي مخيسسم للتسسدريب‬
‫تابع لمنظمة أمل في البقاع أدى الى مقتل ‪ 36‬شخصا وجسسرح ‪ 43‬شخصسسا ‪..‬‬
‫وبعد هذه الفضيحة أعلن عن انشاء أمل في ‪ 6‬يوليو ‪. 1975‬‬
‫وفي عام ‪ 1974‬نقلست الصسحف اللبنانيسة مجموعسة مسن خطسب الصسدر فسي‬
‫مناطق متعددة من لبنان ومن ذلك قوله ‪ ) :‬الثورة لم تمت في رمسال كسربلء‬
‫بل تدفقت في مجرى حياة العسسالم السسسلمي ( ‪ .‬كسسان هسسذا فسسي أوائل شسسباط ‪.‬‬
‫) وابتداء من اليوم لن نشكو ولن نبكي فاسمنا ليس _ المتاولة _ بل اسسسمنا _‬
‫الرافضون _ رجال الثأر ‪ ..‬لقد واجه الحسسسين العسسدو ومعسسه سسسبعون رجل ‪،‬‬
‫وكان العدو كثير العسسدد ‪ ،‬أمسسا اليسسوم فنحسسن نعسسد أكسسثر مسسن سسسبعين ‪ ،‬ول يعسسد‬
‫عدونا ربع سكان العالم ( ‪.‬‬
‫ومعظم الذين كانوا يحضرون احتفالت الصدر كانوا مسلحين ‪ ،‬وكسسأنه كسسان‬
‫يهيئهم لخوض غمار المعارك ‪.‬‬
‫بدأت الحرب اللبنانية ‪ ،‬فكانت خطة الصدر فيها على الشكل التالي ‪:‬‬
‫له منظمة مسلحة _ أمل _ في الجنوب وبيروت والبقاع ‪ ،‬وكانت منظمته‬
‫متعاونة مع القوات الوطنية ‪ ،‬وكان للشيعة تواجد في جيش لبنان العربي ‪،‬‬
‫فكان مساعدو‬

‫‪-413‬‬‫أحمسسد الخطيسسب منهسسم وكسسان للصسسدر وشسسيعته صسسلت وثيقسسة مسسع منظمسسة‬
‫التحرير ‪ ،‬وكان يتصدر اجتماعات مع جميع الطراف _ وخاصة الموارنسسة‬
‫_ لنهاء الحرب ‪.‬‬
‫وأكثر الجهات التي كان الصدر يتعاون معها النظام النصيري فسسي سسسورية ‪.‬‬
‫ولقد رأينا فسسي الصسسفحات الماضسسية أنسسه استصسسدر مرسسسوما حكوميسسا أصسسبح‬
‫نصيريو الشمال اللبناني بموجبه شيعة ‪ ،‬وعين لهسم مفتيسا جعفريسا ‪ ،‬وعنسدما‬
‫هلك والد حافظ السد استدعى الصدر ولقنه الكلمات التي تلقن لموتاهم وهسسم‬
‫في حالة النزاع ‪ ،‬وكان المسسام السسساعد اليمسسن لكسسل مسسسؤول سسسوري يسسدخل‬
‫لبنان من أجل التوسط في النزاع القائم بين المسلمين والفلسطينيين من جهسسة‬
‫والموارنة من جهة ثانية ‪.‬‬
‫أما المسسلمون السسنة أينمسا كسانوا _ فسسي منظمسة التحريسسر أو جيسسش لبنسان أو‬
‫التجمع السلمي أو ‪ _ ..‬فما كانوا يخفون سرا على أنصارهم الشسسيعة ‪ ،‬بسسل‬
‫كانوا يتعاملون معهم بدون أي خلفية ‪.‬‬
‫وبعد المجزرة التي ارتكبها الموارنسسة فسسي ) الكرنتينسسا ( هسسب المسسسلمون فسسي‬
‫لبنان ‪ ،‬وتمكنت القوات الوطنية من احتلل ‪ :‬شاتورة ‪ ،‬وزحلسسة ‪ ،‬وزغرتسسا ‪،‬‬
‫والدامور ‪ ،‬والسعديات ‪ ،‬وسقط معظم لبنان بأيديهم ‪ ،‬وحاصسسروا الصسسليبيين‬
‫في عقر دارهم ‪ ،‬وبدأت مدافع جيسسش لبنسسان العربسسي تسسدك قصسسر بعبسسدا لسسول‬
‫تدخل منظمة الصاعقة النصيرية وفرار سليمان فرنجيه من قصره ‪ ..‬وبسسات‬
‫مؤكدا أن لبنان ستتحكم من قبل القوات الوطنية ‪.‬‬
‫ونشرت الصحف اللبنانية في هذه الفترة مقابلة مسع عبسسد الحليسسم خسسدام وزيسسر‬
‫الخارجية السورية قال فيهسسا أن طلبسسا رسسسميا مسسن لبنسسان تقسسدمت بسسه لمريكسسا‬
‫لتتدخل كما تدخلت عام ‪ 1958‬فرفضت أمريكسسا وتراجعسست اسسسرائيل ‪ ،‬كلم‬
‫خدام صحيح وقد ورد في بيانات رسمية صدرت عن أمريكا من جهة وعسسن‬
‫شخصيات لبنانية من جهة ثانية ‪.‬‬

‫‪-414‬‬‫ولحظة دخول الجيسسش النصسسيري السسى لبنسسان اسسستبدل موسسسى الصسسدر وجهسسه‬
‫الوطني السلمي بوجه باطني استعماري وقام بالدور التالي ‪:‬‬
‫أمر الضسسابط ابراهيسسم شسساهين فانشسسق عسسن الجيسسش العربسسي ‪ ،‬وأسسسس طلئع‬
‫الجيش اللبناني الموالية لسورية ‪ ،‬كما انشسسق السسرائد أحمسسد المعمسساري شسسمال‬
‫لبنان وانضم للجيش النصيري ‪ ،‬وكان جيش لبنان العربي أكسسبر قسسوة ترهسسب‬
‫الموارنة ‪ ،‬فانهار لنه ما كان يتوقسسع أن يسسأتيه الخطسسر مسسن داخلسسه مسسن قاسسسم‬
‫شاهين وغيره ‪ .‬وأمسسر الصسسدر منظمسسة أمسسل فتخلسست عسسن القسسوات الوطنيسسة ‪،‬‬
‫وانضم معظم عناصرها لجيش الغزاة ‪.‬‬
‫وبدأ الصدر بمهاجمسسة منظمسة التحريسسر ‪ .‬نقلسست وكالسسة النبسساء الفرنسسسية فسسي‬
‫‪ 12/8/1976‬اتهام الصدر للمنظمة بالعمل على قلب النظم العربية الحاكمسسة‬
‫وعلسسى رأسسسها النظسسام اللبنسساني ‪ ،‬ودعسسا النظمسسة السسى مواجهسسة الخطسسر‬
‫الفلسطيني ‪ ،‬ونقلت بعض الصحف اللبنانية تصريحه هذا‪.‬‬
‫وكسسانت ضسسربة الصسسدر للفلسسسطينيين مؤلمسسة ممسسا جعسسل ممثسسل المنظمسسة فسسي‬
‫القاهرة يصدر تصريحا يندد فيه بمسسؤامرة الصسسدر علسسى الشسسعب الفلسسسطيني‬
‫وتآمره مع الموارنة والنظام السوري ‪.‬‬
‫وما من معركة خاضها جيش لبنان العربي والقسوات اللبنانيسسة الفلسسطينية إل‬
‫ووجدوا ظهورهم مكشوفة أمام الشيعة ‪ .‬فمثل خاضوا معركسسة قسسرب بعلبسسك‬
‫والهرمل فاتصل الشيخ سسسليمان اليحفسسوفي المفسستي الجعفسسري هنسساك بسسالجيش‬
‫النصيري وسار أمامه حتى دخل بعلبك فاتحا على أشلء المسلمين ‪.‬‬
‫وما اكتفى الصدر بهذا القدر من العمسسال بسسل أوعسسز السسى قيسسادة أمسسل بسسأن ل‬
‫يقاوموا الموارنة فى حي النبعة والشياح ‪ ،‬وهذا يعني أنه سلم مناطق الشيعة‬
‫فسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي بيسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسروت للموارنسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة ‪،‬‬

‫‪-415‬‬‫وتركهم يقتلون ويأسرون كيفما يشسساؤون ‪ ،‬وهسسو السسذي كسسان يقسسول ‪ :‬السسسلح‬
‫زينة الرجال ‪ ،‬وأنهم رجال الثأر ‪ ،‬وأن ثورتهم لم تمت في رمال كربلء ‪.‬‬
‫فأين السلح ‪ ،‬وأين الثأر ‪ ،‬وأين كل تلك التهديدات التي كان يطلقها ‪ ،‬ومسستى‬
‫يستعملها إن لم يستخدمها وهو يرى القتل والبسسادة فسي سسكان الشسسياح وحسسي‬
‫النبعة ؟! ‪.‬‬
‫وتحت حمايسة أسسنة الغسزاة المحتليسن راح الصسسدر يتحسسرك ‪ ،‬كعميسسل للنظسسام‬
‫النصيري ‪ ،‬وكمساعد لعبد الحليم خدام وزيسسر الخارجيسسة السسسوري ‪ ..‬فعنسسدما‬
‫طلب الوزير خدام من زعماء المسلمين أن يوقعوا على ميثاق وطني تكرس‬
‫بموجبه رئاسة الجمهورية للمارون ‪ ،‬رفض الزعماء المسسسلمون جميعسسا هسسذا‬
‫الطلب إل موسى الصدر وافق عليه ‪.‬‬
‫وفي ‪ 5/8/1976‬نقلت وكالة النباء الفرنسسسية أن الصسسدر دعسسا السسى اجتمسساع‬
‫ضم أساقفة الروم الرثوذكس والروم الكاثوليك والموارنة الكاثوليسك وعسددا‬
‫من أعيان البقاع ونوابها ‪ ،‬وتم عقد الجتمسساع فسسي قاعسسدة ريسساق الجويسسة مسسن‬
‫أجسسل تشسسكيل حكومسسة محليسسة فسسي المنطقسسة السستي يسسسيطر عليهسسا السسسوريون‬
‫النصيريون ‪.‬‬
‫أدرك المسلمون في لبنان _ ونقصسد بالمسسلمين القسوات الفلسسسطينية اللبنانيسسة‬
‫المشتركة وسائر المنتسبين للسلم بغض النظر فيما لو كانوا مسسسلمين فعل‬
‫أم ل _ على مختلف نحلهسسم حقيقسسة السسدور السسذي يقسسوم بسه الصسسدر ‪ ،‬فحسساولوا‬
‫اغتياله ونسفوا بيته في بعلبك لكنه نجا من المسسوت ‪ ،‬وضسساقت عليسسه الرض‬
‫بما رحبت فالتجأ الى دمشق وسكن في حي الروضسسة تحسست حراسسسة اخسسوانه‬
‫النصيريين ‪ ،‬وصار يمثله في المؤتمرات والمفاوضات في لبنان نائبه الشيخ‬
‫محمد يعقوب ‪..‬‬

‫‪-416‬‬‫وبدأ المام بدور جديد بعسسد الحتلل السسسوري للبنسسان فقسسام بزيسسارات لمعظسسم‬
‫البلد العربية ظاهرها السعي من أجل ايجاد حل للمشكلة اللبنانية ‪ ،‬وحقيقتها‬
‫أخذ مساعدات لتوزيعها علسسى المحروميسسن !!‪ ،‬ويبسسدو أن مسسواقفه المتناقضسسة‬
‫أثارت حنق القذافي ‪ ،‬فألقي القبض عليه خلل زيسسارته الخيسسرة لطرابلسسس ‪،‬‬
‫واختفى المام وما زال مختفيا مع اثنين من مرافقيه ‪ ،‬ويقال أنه كان قد أخسسذ‬
‫من القذافي أكثر من عشرين مليونا من الدولرات ‪.‬‬
‫أطراف المؤامرة ‪:‬‬
‫المؤامرة التي دبرها أعداء السلم على أرض لبنسسان لسسم تنسسه ‪ ،‬ولسسم تقتصسسر‬
‫على لبنان بل سوف يمتد لهيبها ليحرق العالم السلمي إن لم تلحظسسه عنايسسة‬
‫ال ‪ .‬والذي يهمنا هنا أن نحدد أطراف المؤامرة ‪:‬‬
‫‪ _1‬الصدر وشيعته ‪:‬‬
‫هذا الجاسوس اليراني الذي أرسله الشاه الى ايران فمنحه الموارنة الجنسية‬
‫اللبنانية ‪ ،‬وأعطوه صلحيات واسعة لم يحلسسم بهسسا أقطسساب الشسسيعة كصسسبري‬
‫حمسسادة ‪ ،‬وكامسسل السسسعد ‪ ،‬وعسسادل عسسسيران ‪ ،‬ويكفسسي أن يحمسسل المسسواطن‬
‫اللبناني بطاقة من موسى الصدر لتحل أكبر مشكلة له عند السلطة ‪.‬‬
‫وخلل سسسنوات قصسسيرة فصسسل الصسسدر الشسسيعة عسسن السسسنة وأنشسسأ حركسسة‬
‫المحرومين ومنظمة أمل ووحد الشيعة مع النصيرية ‪ ،‬وأخيرا مكسسن الجيسسش‬
‫النصيري من احتلل لبنان ‪ ،‬وتنكر للفلسسسطينيين ولمنظمسسة التحريسسر بعسسد أن‬
‫جعل لهسسم بنسسدا خاصسسا بهسسم فسسي منهسسج حركسسة المحروميسسن ‪ ،‬وصسسار يتهمهسسم‬
‫بالتآمر على قلب النظمسة العربيسسة وكسسأنه محسسام عسن مصسسالح هسذه النظمسة‬
‫وطالب باخراج الفلسطينيين مسن جنسسوب لبنسسان وتعسديل اتفساق القساهرة ‪ ،‬ول‬
‫يخجسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسل مسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسن‬

‫‪-417‬‬‫القول ‪ :‬لسنا في حالة حرب مع اسرائيل والعمل الفدائي في الجنوب يحرجنا‬
‫) الدستور الصادرة في فرنسا ‪. ( 26/6/1978‬‬
‫‪ _2‬النصيريون ‪:‬‬
‫هم الذين خططوا فسسي أوائل السسستينات للسسستيلء علسسى الحكسسم فسسي سسسورية ‪،‬‬
‫ولتخاذ حزب البعث جسر يمرون من فوقه السسى هسسدفهم المنشسسود ‪ ،‬وقسسائدهم‬
‫حسسافظ السسسد هسسو السسذي أذاع بلغ سسسقوط القنيطسسرة عسسام ‪ ، 1967‬والجنسسود‬
‫السوريون ما زالوا مرابطين على حدود فلسطين المحتلة ‪ ،‬والعالم كله يشهد‬
‫بأن سقوط القنيطرة مؤامرة رهيبة ‪ ،‬وخيانة ما بعدها خيانة ‪.‬‬
‫وبعد سقوط القنيطرة قامت مفاوضات بين النصيريين الذين يحكمون سورية‬
‫وزعماء النظام الصهيوني ‪ ،‬وبعض هذه المفاوضسسات كسسان سسسريا وكشسسف ‪،‬‬
‫وبعضها علنيا عن طريق أمريكا وغيرها ‪.‬‬
‫واسسستقبل النظسسام النصسسيري اليهسسودي المتعصسسب كيسسسنجر وزيسسر خارجيسسة‬
‫الوليات المتحدة المريكية السابق ‪ ،‬وعقد معهم اتفاقات الخطوة خطسسوة مسسع‬
‫اسرائيل ‪ ،‬وقسسدمت الوليسسات المتحسسدة قروضسسا سسسخية لنظسسام حسسافظ السسسد ‪،‬‬
‫ويكفيه ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية في ‪: 29/9/1976‬‬
‫) صرح اليوم شمعون بيريز _ وزير دفاع العدو وقتذاك _ ان هدف اليهسسود‬
‫هو نفس هدف دمشق بالنسبة للمسألة اللبنانية وقال ‪:‬‬
‫يجب أن نمنع وقوع لبنان تحت سيطرة منظمة التحرير الفلسطينية ( ‪.‬‬
‫لقد دخل الجيش النصيري لبنان لينفذ مؤامرة عالمية اتفق عليها قادة الشسسرق‬
‫والغرب وعندما اتخسسذ حسسافظ السسسد قسسراره فسسي التسسدخل كسسان رئيسسس وزراء‬
‫التحاد السوفياتي في دمشق ‪ ،‬وأعلن خلل لقاءاته مع السد بأنه مع سورية‬
‫فسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي سياسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسستها ازاء لبنسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسان ‪،‬‬

‫‪-418‬‬‫وأن التحاد السوفياتي موافق على تدخل الجيش السسسوري ‪ .‬وأعلنسست وزارة‬
‫الخارجية المريكية تأييسسدها لتسسدخل الجيسسش السسسوري ووصسسفته بسسأنه خطسسوة‬
‫عملية بناءة ‪ ،‬وفي ‪ 2/6/1976‬كتبت التايمز تقول ‪:‬‬
‫) ان تدخل النظام السوري فسي لبنسان يلقسى ترحيسب اليميسن المسسيحي بسدون‬
‫تحفظ ‪ ،‬كما يلقى الموافقة الهادئة من الوليات المتحدة واسرائيل ( ‪.‬‬
‫وأعلن اسحق رابين رئيس وزراء العدو الصهيوني السابق في تصريح نقلته‬
‫اذاعتهم ‪:‬‬
‫) ان اسرائيل ل تجد سببا يدعوها لمنع الجيش السوري من التوغل في لبنان‬
‫‪ .‬فهسسذا الجيسسش يهسساجم الفلسسسطينيين وتسسدخلنا عنسسدئذ سسسيكون بمثابسسة تقسسديم‬
‫المساعدة للفلسطينيين ‪ ،‬ويجب علينا أل نزعج القسسوات السسسورية أثنسساء قتلهسسا‬
‫للفلسطينيين فهي تقوم بمهمة ل تخفى نتائجها الحسنة بالنسبة لنا ( ‪.‬‬
‫‪ _3‬الموارنة ‪:‬‬
‫منذ القديم يعملون على الستقلل بلبنان ‪ ،‬ولم ينكروا تعسساونهم مسسع الوليسسات‬
‫المتحسسدة المريكيسسة ‪ ،‬واسسسرائيل ‪ ،‬ودول الغسسرب ‪ ،‬وفسسي اسسسرائيل وألمانيسسا‬
‫الغربية وفرنسا كانوا يتدربون علسسى السسسلح ‪ ،‬ومسسن هسسذه السسدول والوليسسات‬
‫المتحدة المريكية جاءتهم شحنات السلحة والمساعدات المادية ‪.‬‬
‫وأقسسام الموارنسسة علقسسات وطيسسدة مسسع زعمسساء النصسسيرية خلل حكسسم السسسد‬
‫وقبله ‪ ،‬وهناك صلت أسرية وتعاون تاريخي بين الطرفين ‪.‬‬
‫كما أنهم قدموا المساعدات لموسى الصسسدر وجعلسسوا منسسه زعيمسسا لبنانيسسا قبسسل‬
‫الحسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسرب وخللهسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسا‬

‫‪-419‬‬‫واستغرب الناس خيانة الصدر في حي النبعة ولمسساذا سسلمها للموارنسسة بسسدون‬
‫مقاومة ‪ ،‬وجسساء سسسكرتير المجلسسس السسسلمي العلسسى للشسسيعة الشسسيخ محمسسد‬
‫يعقوب ليكشف _ من حيث ل يشعر _ سر هذه المؤامرة ‪.‬‬
‫نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس سليمان فرنجيه قرر منح المجلسسس‬
‫العلى للشيعة عشرة مليين ليرة لبنانية مقابل الضسسرار السستي لحقسست بحسسي‬
‫النبعة والشياح ‪ ،‬وتم هذا خلل لقاء فرنجيه مع سسسكرتير المجلسسس الشسسيعي ‪،‬‬
‫وحضسسور المقسسدم السسسوري ابراهيسسم هسسويجي ‪ ،‬وأضسساف المسسسؤول الشسسيعي‬
‫قائل ‪:‬‬
‫ان الرئيس فرنجيه والرئيس المنتخب الياس سركيس متفقان على ذلسسك ‪ ،‬تسسم‬
‫ذلك في أوائل اكتوبر عام ‪. 1976‬‬
‫فالنصيريون ‪ ،‬والنصارى الموارنة ‪ ،‬والشيعة ‪ ،‬والدول الكبرى ‪ ،‬واسرائيل‬
‫طرف واحسد طسسرف الحسرب اللبنانيسسة ‪ ،‬أمسسا المسسسلمون السسسنة مسن اللبنسسانيين‬
‫والفلسطينيين فهم الطرف الخر المغلوب على أمره ‪.‬‬
‫ومن أجل هسسذا جسساء موسسسى الصسسدر السسى لبنسسان ! ومسسن أجسسل هسسذه المسسؤامرة‬
‫وغيرها اتحد النصيريون مع الشيعة !! ‪.‬‬
‫كلمة لبد أن تقال ‪:‬‬
‫لو كانت قيادة المسلمين في لبنان _ نقصد زعماء منظمسة التحريسر والقسوات‬
‫الوطنيسسة اللبنانيسسة _ اسسسلمية حقسسا لسسم تخسسدع مسسرارا بالصسسدر والسسسد ‪ ،‬لن‬
‫المؤمن ل يلسدغ مسن جحسر مرتيسن ‪ ،‬أمسا هسذه القيسادات فلقسد خسدعت مسرات‬
‫ومرات ‪.‬‬
‫ففي داخل سورية خدع النصيريون شركاءهم في ثورة الثامن مسسن آذار عسسام‬
‫‪1963‬‬

‫‪-420‬‬‫وأعدموا عددا كبيرا من الفلسطينيين لنهسم ناصسريون"‪ "7‬ولسول الناصسرية‬
‫لما نجح البعثيون في الثامن من آذار ‪.‬‬
‫وبعسسد اقصسساء الناصسسرية وانفسسراد حسسزب البعسسث فسسي حكسسم سسسورية غسسدر‬
‫النصيريون بمؤسس حزب البعث وفيلسوفه ميشال عفلسسق ونعتسسوه بالرجعيسسة‬
‫والعمالة وألحقوا به الرجل الثاني في الحزب صلح البيطار ‪.‬‬
‫وبعد أن أدى أمين الحافظ رئيس الجمهورية السورية دوره فسسي طسسرد عفلسسق‬
‫والبيطسسار ‪ ،‬واسسستقرت المسسور غسسدروا بسسه وحسساولوا قتلسسه ثسسم اعتقلسسوه مسسدة‬
‫وطردوه من سورية ‪.‬‬
‫ثم جاءوا بعد طرد عفلق بمنيف الرزاز لنه من شخصيات الحزب القديمة ‪،‬‬
‫وعندما أدى دوره غدروا به ففر من حيث جاء _ أي الى الردن ‪.‬‬
‫ثم استخدموا الطبيب نسسور السسدين التاسسسي رئيسسسا للجمهوريسسة ‪ ) ،‬وزعيسسن (‬
‫رئيسا للوزراء ‪ ،‬ثم غدروا بهما بعد أن تحمل خيانة حرب ‪ ، 1967‬وألحقوا‬
‫بهما ناجي جميل بعد أن تحمل وزر الحرب اللبنانية ‪.‬‬
‫وفي جميع هذه الدوار استمر حافظ السد يحرك المور مسسن وراء سسستار ‪،‬‬
‫وكان يستعين دوما بوجوه محسوبة علسسى السسسلم لتتحمسسل الغسسرم ويبقسسى لسسه‬
‫ولطائفته الغنم ‪.‬‬
‫أمسسا علسسى الصسسعيدي العربسسي فكسسان جمسسال عبسسد الناصسسر أول مسسن غسسدر بسسه‬
‫النصسسسيريون ‪ ،‬واسسسستدرجوه وفرضسسسوا عليسسسه حسسسرب ‪ 1967‬ثسسسم وصسسسموه‬
‫بالخيانة ‪ ،‬ومن بعده غدروا بأنور السادات فكانوا يتفقون معه على كل شيء‬
‫‪ ،‬ثم يسلقونه بألسنتهم ‪.‬‬
‫)‪ (7‬كان ذلك في ‪. 18/7/1963‬‬

‫‪-421‬‬‫واذا هيأ لهم الجو المناسب قاموا بنفس العمل الذي قام به ‪.‬‬
‫ثم غدروا بكمسسال جنبلط وقتلسسوه ‪ ،‬وغسسدروا بمنظمسسة التحريسسر ‪ ،‬وبسساخوانهم‬
‫حكام العراق ‪.‬‬
‫وعلى الصعيد الوطني ‪ :‬سلموا الجولن لسرائيل عام ‪ ، 1967‬ثم قدموا لها‬
‫جيوبا أخرى في حرب ‪ ، 1973‬ثم فاوضسوا اسسرائيل عسن طريسق اليهسسودي‬
‫كيسنجر ‪ ،‬وأقاموا علقات وثيقة مع الوليات المتحسسدة المريكيسسة ‪ ،‬وأخسسذوا‬
‫منها الهبات والقروض ‪ ،‬وتعاونوا مع موارنة لبنان ضد المسلمين ‪.‬‬
‫أما موسى الصسسدر وشسسيعته ‪ :‬فمسسا اكتفسسى بالتعسساون مسسع حكسسام سسسورية ‪ ،‬ولسسم‬
‫يقتصر دوره على التنديد صراحة بالفلسطينيين ‪ ،‬بل انسسبرى زعمسساء الشسسيعة‬
‫يطالبون بوقف العمل الفدائي في جنوب لبنان ويلمحون باخراج الفلسطينيين‬
‫مسسن الجنسسوب ‪ ،‬ومسسن جسسراء ذلسسك وقعسست صسسدامات مسسسلحة بيسسن الشسسيعة‬
‫والفلسطينيين ‪ ،‬ونظم الشيعة اضسسرابا عامسسا فسسي صسسيدا طسسالبوا فيسسه بسساخراج‬
‫المنظمات المسلحة من الجنوب ‪.‬‬
‫وكان الصدر أول من طالب بقسسوات طسسوارئ دوليسسة تتمركسسز فسسي الجنسسوب ‪،‬‬
‫وزعم ان لبنان في هدنة مع اسسسرائيل ول يجسسوز ان يخرقهسسا الفلسسسطينيون ‪،‬‬
‫وعندما جاءت قوات الطوارئ نجح في أن تكون نسبة كبيرة من هذه القوات‬
‫من ايران ‪.‬‬
‫وتعاون معظم زعماء الشيعة في الجنوب مع اليهود فسسي فلسسسطين المحتلسسة ‪،‬‬
‫ومع سعد حداد ‪ ،‬وعنسدما اتخسسذت الحكومسة اللبنانيسسة قسرارا بارسسال الجيسش‬
‫اللبناني الى الجنوب ثار موضوع تعسساون الموارنسسة مسسع اليهسسود ‪ ،‬فقسسال بيسسار‬
‫الجميل زعيم الكتائب ‪:‬‬

‫‪-422‬‬‫ان الشيعة تعاملوا مع اسرائيل قبل الموارنة ‪ ،‬وقال سعد حداد ‪:‬‬
‫ان أعيان الشيعة في منطقة الحدود يؤيدون هذه الدولة ‪.‬‬
‫ولمحت منظمة التحرير الى تعاون الشيعة مع اليهود في الجنوب ‪.‬‬
‫ومن أجل ذلك عقد المجلس الشيعي العلى اجتماعا ‪ ،‬وأصدروا بيانا ناشدوا‬
‫فيه شيعة الجنسسوب مسسساندة الجيسسش اللبنسساني الشسسرعي حسستى يتمكسسن مسسن أداء‬
‫مهمته ‪ ،‬وردوا على سسسعد حسسداد فقسسالوا بسسأن أعيسسان الشسسيعة فسسي الجنسسوب لسسم‬
‫يتعسساونوا مسسع اليهسسود ولكسسن السستزموا الصسسمت خوفسسا مسسن التعسسرض لعمليسسات‬
‫القمع ‪ .‬بيروت وكالت النباء ‪. 20/4/79‬‬
‫انظر الى تهافت ردهم وضعفه في قولهم ‪:‬‬
‫ان اعيانهم التزموا الصمت خوفا من التعرض لعمليات القمع ‪.‬‬
‫أليس من المؤسف جدا بعسسد هسسذا كلسسه أن يقبسسل مؤيسسدو منظمسسة التحريسسر رأي‬
‫قيادتهم في اعادة التعاون مسسع النظسسام النصسسيري السسسوري ‪ ،‬بسسل عسساد هسسؤلء‬
‫يغنون لبي سليمان _ حافظ السد _ في أفراحهم ؟! ‪.‬‬
‫هل رأيتم شعبا كشعبنا يتقرب لجلديه ويهتف بحياة قاتليه"‪ "8‬؟! ‪.‬‬
‫)‪ (8‬من زعماء الشيعة السسذين صسسدرت عنهسسم تصسسريحات ضسسد الفلسسسطينيين‬
‫تلميحا أو تصريحا‪:‬‬
‫موسى الصسسدر ‪ ،‬كامسسل السسسعد ‪ ،‬عسسادل عسسسيران ‪ ،‬كسساظم الخليسسل ‪ ،‬حسسسين‬
‫الحسيني ‪:‬‬
‫وتصريحاتهم في الصحف اللبنانية ‪ :‬انظر مثل ‪:‬‬
‫النهار العربي والدولي ‪. 4/2/1978‬‬
‫وكالت النباء ‪. 20/4/1979‬‬
‫الدستور الصادرة في فرنسا ‪ 26/6/1978‬في مقابلة مع الصدر ‪.‬‬

‫‪-423‬‬‫موسى الصدر وثورة الخميني ‪:‬‬
‫كنا اذا التقينا مع بعض المثقفيسسن الشسسيعة وذكرنسسا لهسسم أدوار موسسسى الصسسدر‬
‫المريبة ‪ ،‬ووضعنا لهم النقاط على الحروف نستغرب جرأتهم فسسي مشسساركتنا‬
‫الهجوم على الصسسدر ‪ ،‬وأنسسه ل يمثسسل القيسسادة الشسسيعية ‪ ،‬وأن الخمينسسي وحسسده‬
‫الذي يمثل هذه القيادة _ كان قولهم هذا قبل أن ينتشر اسم الخميني بين عامة‬
‫الناس _ ‪.‬‬
‫وجاءت ثورة الخميني بأدلة تنقض أقوالهم ‪ ،‬وتزيدنا قناعسسة بسسأن هسسذا الشسسبل‬
‫من ذاك السد ‪:‬‬
‫فالخميني والصدر ينتسبان الى السياد السسذين ينحسسدرون فسسي تاريسسخ الطائفسسة‬
‫الشيعية من آل بيت النبي صلى ال عليه وسلم _ ومتى كان آل بيسست رسسسول‬
‫ال صلى ال عليه وسلم من الفرس ‪ ،‬كم انتسب لهذا السسبيت مسسن النسساس كسسذبا‬
‫وزورا ‪ ،‬وكم ظلم هذا البيت في مختلف حقب تاريخنا السلمي !! _ ‪.‬‬
‫وهناك وجوه أخرى للقرابسة ‪ ،‬فسابن الخمينسسي أحمسسد مسستزوج مسن بنست أخسست‬
‫موسى الصدر ‪ ،‬وابن أخت الصدر مرتضى الطبطبسسائي مسستزوج مسسن حفيسسده‬
‫الخميني ‪ .‬والصدر _ كما يقولون_ تتلمذ على الخميني في قم ‪.‬‬
‫ونائب رئيس وزراء ايران الحالي الدكتور صادق الطبطبسسائي _ ابسسن شسسقيقة‬
‫الصدر _ وعاش معه مدة طويلة في لبنان ‪ ،‬وموسى الصدر هو الذي أوفسسده‬
‫الى ألمانيا لدراسة الكيميساء حيسث نسال شسهادة السدكتوراه فيهسا ‪ ،‬اضسافة السى‬
‫هوايته المفضلة في عزف الموسيقى ‪.‬‬
‫والدكتور صادق الطبطبائي أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية فسسي ايسسران ‪،‬‬
‫وأحد أعضاء مجلس الثورة اليراني ‪.‬‬

‫‪-424‬‬‫وكان للصدر صلت قوية مسع السدكتور مهسدي بازركسان والسدكتور ابراهيسم‬
‫يازدي ‪ ،‬وصادق قطب زاده ‪ ،‬وقدم لهسسم كسل عسون ومسسساعدة خلل اقسامتهم‬
‫في لبنان عام ‪. "9" 1974‬‬
‫والكتور مصطفى جمران وزيسسر السسدفاع اليرانسسي مسسن أكسسبر أعسسوان موسسسى‬
‫الصدر ‪ .‬فلقد كان مديرا لمدرسة فسسي صسسور أنشسسأها الصسسدر ‪ ،‬وكسسان يتسسولى‬
‫الشراف على فروع منظمة ) أمل ( العسكرية قبل نشوب الثسسورة اليرانيسسة‬
‫"‪. "10‬‬
‫وزير الدفاع اليراني كان يسمى في لبنسسان مصسطفى شسمران ‪ ،‬وفسسي ايسران‬
‫مصطفى جمران ‪ ،‬وهكذا ل يعسسرف التخطيسسط الشسسيعي وطنسسا ففسسي عسسام مسسن‬
‫العوام تراه زعيما لبنانيا ‪ ،‬وفي عام آخر تراه زعيما ايرانيسسا وقبسسل أن تطسسأ‬
‫قدماه الراضي اللبنانية أتقسسن اللغسسة العربيسسة ليلعسسب السسدور المعسسد لسسه بحنكسسة‬
‫ومهارة فهل يستيقظ السلميون من سبات نومهم ويتحرروا من جهلهم؟!‬
‫ولموسى الصسسدر علقسسات وثيقسسة مسسع آيسسة الس شسسريعتمداري ‪ ،‬ومسسن اليسسات‬
‫الكبيرة في ايران شقيقه الكبر رضا الصدر ‪.‬‬
‫وفور سماع الخميني بخبر اختطسساف الصسسدر أرسسسل برقيسسة لعرفسسات يطسسالبه‬
‫بحل المشكلة ‪ ،‬كما أبسسرق السسى رئيسسس النظسسام النصسسيري حسسافظ السسسد خلل‬
‫مؤتمر الصمود ‪ ،‬وأدلى بحسسديث تلفزيسسوني السسى شسسبكة س‪.‬ب‪.‬اس المريكيسسة‬
‫قبل يومين من مغادرته باريس الى طهران قال ‪:‬‬
‫)‪ (9‬الحوادث ‪ ،‬العدد ‪ ، 1164‬تاريخ ‪ 23/2/1979‬في لقسساء لهسسا مسسع حسسسين‬
‫الحسيني أمين عام حركة أمل ‪.‬‬
‫)‪ (10‬الوطن العربي ‪ ،‬العدد ‪ ، 138‬تاريخ ‪. 10/10/1979_4‬‬

‫‪-425‬‬‫لقد استقبلت مسؤولين ليبيين من أجل قضية المام الصسسدر ‪ ،‬وحسستى الن لسسم‬
‫أتلق للسف أي جواب ‪ ،‬ولسوف أتخذ الخطوات اللزمة ‪.‬‬
‫وأوفد الخميني صادق قطب زاده الى ليبيا لبحث مشكلة الصسسدر ‪ ،‬كمسسا قابسسل‬
‫حسسافظ السسسد مسسن أجسسل الغسسرض نفسسسه ‪ ،‬وقسسام _ زاده _ بتحريسسك الطلبسسة‬
‫اليرانيين في أوروبا وأمريكا فأبرقوا للقذافي ‪ ،‬وأثاروا القضية من الوجهسسة‬
‫العلمية ‪.‬‬
‫الوطن العربي العدد ‪ 110‬كانت هسسذه النشسسطة كلهسسا والخمينسسي مسسا زال فسسي‬
‫فرنسا ‪.‬‬
‫واهتم جميع علماء الشيعة باختفاء الصدر وأبرقوا لمعظم الرؤساء العسسرب ‪،‬‬
‫ومن الذين أبرقوا للسد خلل مؤتمر الصمود ‪:‬‬
‫آيسة الس الخمينسي ‪ ،‬آيسة الس شسريعتمداري ‪ ،‬آيسة الس الكلبايكساني ‪ ،‬وآيسة الس‬
‫النجفي ‪ ،‬وآية ال الحاج آقا حسن القمي من كرج ‪ ،‬وآية ال رضا الصدر ‪.‬‬
‫جاءت هذه المعلومات في لقاء للسيد علي الحجتي الكرماني زوج بنت رضا‬
‫الصدر مع الحوادث بعد الطاحة بالشاه ‪.‬‬
‫وقال مهدي بازركان رئيس الوزراء اليراني في عسسدد مسسن اللبنسسانيين السسذين‬
‫التقى بهم في العاصمة اليرانية ‪ :‬إن أول مهمسسة خارجيسسة لحكسسومته سسستكون‬
‫العمل على الفراج عن موسى الصدر"‪. "11‬‬
‫)‪ (11‬الحوادث ‪ 16/2/1979‬العدد ‪. 1163‬‬

‫‪-426‬‬‫ولخص الدكتور صادق الطبطبائي نائب رئيس السسوزراء والنسساطق الرسسسمي‬
‫باسم الحكومة اليرانية موقف حكومته من قضية الصدر فقال ‪:‬‬
‫) إننا نسعى وراء كشف قضية المام الصدر وحل لغز اختفسسائه أول ‪ .‬وهسسذا‬
‫الحسسل لسسه طسسرق دبلوماسسسية وطسسرق غيسسر دبلوماسسسية ‪ .‬وسسسنتخذ أي طريسسق‬
‫للوصول الى هدفنا ‪.‬‬
‫والمهم أننا مطمئنون أن المام الصدر لم يخرج مسن ليبيسا حستى الن ‪ ،‬وكسل‬
‫الشاعات التي أطلقت كان هدفها تحوير هذه الحقيقة ‪.‬‬
‫ان موضسسوع المسسام الصسسدر كمسسا قسسال المسسام الخمينسسي تجسساوز علنسسي علسسى‬
‫الحقوق السلمية ‪ ،‬ول يستفيد من اخفائه إل المبريالية والصهيونية عموما‬
‫‪ ،‬أن يتحدوا ضد الذين ينتهكون الحرية والحرمة السلمية"‪. "12‬‬
‫الطبطبائي أكثر من ذكر المبريالية _ أمريكا _ والصهيونية لنه أدلى بهسسذا‬
‫التصريح في لبنان وبين حلفائهم الفلسسسطينيين والمقسسام يقتضسسي اجسسترار هسسذه‬
‫العبارات ‪.‬‬
‫ورفض الخميني قائد الثورة اليرانية استقبال العقيد معمر القذافي أو اقسسامته‬
‫علقات دبلوماسية مع ليبيا مالم تحل مشكلة اختفاء موسى الصدر ‪.‬‬
‫هذا هو موقف الثورة اليرانية من موسسسى الصسسدر ‪ :‬فهسسو قريسسب للخمينسسي ‪،‬‬
‫وصسسديق لشسسريعتمداري ‪ ،‬ومقسسرب مسسن جميسسع اليسسات ‪ ،‬ورفيسسق لبازركسسان‬
‫وقطب زاده واليزدي ‪...‬‬

‫)‪ (12‬النهار العربي والدولي ‪. 14/10/1979_8‬‬

‫‪-427‬‬‫ويمثله في الحكومة ومجلس الثورة رجلن مرشسسحان لرئاسسسة الجمهوريسسة ‪:‬‬
‫مصطفى شمران وصادق الطبطبائي ‪.‬‬
‫أما في لبنان فرغم كل ما حصل فمسا زال الصسدر زعيمسا شسيعيا ل ينسافس ‪،‬‬
‫وما زال رئيسا للمجلس الشيعي ‪ ،‬ومن أجله خرج شيعة لبنسسان فسسي مظسساهرة‬
‫من البقاع الى دمشق خلل مؤتمر الصمود وقابلوا الرؤسسساء العسسرب ومنهسسم‬
‫القذافي ‪ ،‬وجابوا شوارع دمشسسق المنكوبسسة هسساتفين باسسسم الصسسدر ‪ ،‬واذا قسسدر‬
‫للصدر الظهور بعد اختفائه فسيجعل الشيعة منه المسسام المنتظسسر ‪ ،‬وسسستفوق‬
‫شهرته شهرة استاذه الخميني"‪. "13‬‬
‫النصيريون وثورة الخميني ‪:‬‬
‫قال نائب رئيس السسوزراء اليرانسسي السسدكتور صسسادق الطبطبسسائي فسسي حسسديث‬
‫أدلى به لصحيفة تشرين الحكومية ‪:‬‬
‫ان الحكومة السورية بقيسسادة الرئيسس حسسافظ السسد قسسدمت كسسل أشسسكال السسدعم‬
‫للثورة اليرانية‪ ،‬وكان للمساعدات السورية أكبر الثسسر فسسي انتصسسار الثسسورة‬
‫على نظام الشاه"‪. "14‬‬
‫اعترف الطبطبائي بأن الحكومسة النصسسيرية كسانت علسى صسسلة مسع الخمينسسي‬
‫وثورته ‪ ،‬وأقر بأن المساعدات السسسورية كسسان لهسسا أكسسبر الثسسر فسسي انتصسسار‬
‫الثورة على نظام الشاه ‪ ،‬ولكنه لم يتحدث عن شكل هذه المساعدات ‪:‬‬
‫)‪ (13‬هناك بوادر تشير الى أن الخلف اليراني الليبي سسسيحل ‪ ،‬ولسسن يحسسل‬
‫إل بثمن تدفعه الخيرة كأن تفرج عن الصدر ‪ ،‬أو تطلسسق يسسد علمسساء الشسسيعة‬
‫في الدعوة الى نحلتهم في ليبيا وال أعلم ‪.‬‬
‫)‪ (14‬وكالت النباء ‪. 19/9/1979‬‬

‫‪-428‬‬‫هل كان النظام النصيري يقسسوم علسسى تسسدريب اليرانييسسن كمسسا فعلسست منظمسسة‬
‫التحرير ؟! ‪.‬‬
‫أم كان يقدم لهم المساعدات المادية ويؤوي الفارين منهم ‪ ،‬أم أنسسه لعسسب دورا‬
‫مهمسسا فسسي ربسسط شسسيعة لبنسسان وسسسورية مسسع شسسيعة ايسسران ‪ ،‬أم أنسسه كسسان يقسسدم‬
‫لبعضهم جوازات السفر كما فعل مع صادق قطب زاده ؟! ‪.‬‬
‫ومن أجل مزيد من المعلومات عن علقة النظام النصيري بثوار الخميني ل‬
‫بد لنا من العودة الى الفترة الزمنية التي خسسرج الخمينسسي فيهسسا مسسن العسسراق ‪،‬‬
‫ونسير مع الثورة حتى يومنا هذا ‪:‬‬
‫_ في )‪ (1‬مارس عام ‪ 1979‬أجرى مراسل ) الهدف ( فهمي هويدي حوارا‬
‫مع الخميني ‪ ،‬وسسئل قسائد الثسورة عسن مشسكلته مسع حكومسة الكسويت وكيسف‬
‫اعتذرت عن استقباله فكان مما قاله ‪:‬‬
‫بأنه كان ينوي القامة يومين أو ثلثة في الكسسويت ثسسم يتسسوجه بعسسدها للقامسسة‬
‫الدائمة في سورية ‪.‬‬
‫لم يقل الخميني لماذا ألغى التوجه لسورية ثم توجه الى فرنسا ‪ ،‬لعل في ذلك‬
‫سرا ليس من مصلحته كشفه ‪ ،‬ولكن السؤال الذي يفرض نفسه لمسساذا اختسسار‬
‫سورية على غيرها من البلدان ‪ ،‬وكان لديه عروض من دول أخرى ؟! ‪.‬‬
‫_ في ‪ 27/1/1979‬ذكرت صحيفة القبس الكويتية الخبر التالي ‪:‬‬
‫يتوقع أن يمر الخميني بمطار دمشق وهو في طريق عودته الى ايران خلل‬
‫اليومين المقبليسسن ‪ ،‬وسسسيجتمع مسسع الرئيسسس حسسافظ السسسد لعسسرض انعكاسسسات‬
‫الوضاع اليرانية الجديدة على المنطقة ‪ .‬انتهى‬

‫‪-429‬‬‫وجدت ظروف في طهران اقتضت أن يعود الخميني من فرنسا من طهسسران‬
‫مباشرة دون أن يمر بمطار دمشق ‪.‬‬
‫_ وبعد رحيل بختيار وتشكيل حكومة بازركان كان حافظ السسسد أول مهنسسئ‬
‫للخميني ‪ ،‬وأشاد بالثورة السلمية في برقية أرسلها لقائد الثورة ‪ ،‬وكان من‬
‫أسباب تجميد المباحثات العراقية السورية موقف الخيرة من ثورة الخمينسسي‬
‫_ على ذمة الحوادث _ ‪.‬‬
‫وما توقف السد عند تأييد الثورة بل راح يسهل سفر المهنئين الى طهران ‪.‬‬
‫فالنظام السوري هو السسذي قسدم الطسائرة الستي أقلست عرفسات ومسن معسه السى‬
‫طهران ‪ ،‬وكان للغارديان البريطانية التعليق التالي ‪:‬‬
‫وربما لم يكن من قبيل المصادفة أن يقوم السوريون التواقون لقامسسة أفضسسل‬
‫العلقسسات مسسع النظسسام اليرانسسي الجديسسد لتزويسسد عرفسسات بوسسسيلة نقلسسه السسى‬
‫طهران ‪ ،‬إنها جزء من لعبسسة تكسسافؤ الضسسدين السستي يقسسوم بهسسا الرئيسسس حسسافظ‬
‫السد وهي كيل المديح لمن يمكن أن يخشاه العراقيسسون شسسركاؤه المحتملسسون‬
‫في الوحدة ‪.‬‬
‫‪ . 12/2/1979‬تاريخ الترجمة ‪.‬‬
‫وليس مهما عندنا تعليق الغارديان وتفسسسيرها للمسسر ‪ ،‬وإنمسسا الهسسم أن اقسسدام‬
‫النظام السوري على تقديم طائرة لعرفات أثار دهشة الصحافة الغربية ‪.‬‬
‫وفسسي نهايسسة ينسساير قسسام المطسسران كابوشسسي بزيسسارة تهنئة للخمينسسي وحكومسسة‬
‫طهران ‪ ،‬وغادر مطار دمشق علسسى متسسن طسسائرة سسسورية ‪ ،‬وأقسسام لسسه حسسافظ‬
‫السسسسسسسسسسد مأدبسسسسسسسسسة غسسسسسسسسسداء حضسسسسسسسسسرها رئيسسسسسسسسسس السسسسسسسسسوزراء‬

‫‪-430‬‬‫وأجرى مفاوضات مع الكتائبيين والنظام السوري قبل زيارته ليران ‪.‬‬
‫كانت نشرة ) الشهيد ( هي لسان حال الثورة اليرانيسسة قبسسل نجسساح الثسسورة _‬
‫توزع بشسسكل كسسثيف فسسي أمريكسسا وأوروبسسا وخاصسسة بيسسن الطلب اليرانييسسن‬
‫والعرب ‪ ،‬وتصدر الن على شكل صحيفة أسبوعية مؤيدة للخميني ‪.‬‬
‫وبيسسسن أيسسسدينا أعسسسداد كسسسثيرة مسسسن الشسسسهيد وابرزهسسسا ‪ :‬العسسسدد ‪ 12‬تاريسسسخ‬
‫‪ . 12/12/1978‬العسسسدد ‪ 11‬تاريسسسخ ‪. 6/11/1978 . 20/11/1978‬‬
‫‪ 10/10/1978‬حركة التحررالسلمية في ايران ‪ 12/1/1979 .‬العدد ‪13‬‬
‫‪.‬‬
‫في هذه العداد تهاجم الشهيد النظمسسة فسسي العسسالم السسسلمي كلسسه إل النظسسام‬
‫السوري ‪:‬‬
‫تهسساجم النظمسسة الملكيسسة ‪ :‬كسسدول الخليسسج وشسسبه الجزيسسرة العربيسسة والردن‬
‫والمغرب ‪ ،‬وعمان ‪.‬‬
‫وتهسساجم النظمسسة الثوريسسة الجمهوريسسة ‪ :‬كمصسسر ‪ ،‬والعسسراق ‪ ،‬وباكسسستان ‪،‬‬
‫وأفغانستان ‪ ،‬ولبنان‪.‬‬
‫وتخص النظام العراقي بأشد ما عنسسدها مسن هجسوم ول تتوقسف عنسد الهجسسوم‬
‫على نظام البعث بل تتجاوزه السسى النظمسسة السستي سسسبقته فسسي العسسراق وإليكسسم‬
‫مقطعا من كلمه ) إن هذه الحركة _ تنظيم الشيعة فسسي العسسراق _ هسسي السستي‬
‫قاومت المد الحمر أيسسام عبسسد الكريسسم قاسسسم ‪ .‬وقسساومت نسسزوات عبسسد السسسلم‬
‫عسسارف ‪ .‬وسسسخافات عبسسد الرحمسسن عسسارف ‪ ،‬وهسسي السستي تقسساوم الن عملء‬
‫بريطانيا ‪ ،‬صدام وزمرته الخائنة ‪.‬‬

‫‪-431‬‬‫ان هسسذه الحركسسة ‪ ،‬هسسي السستي تضسسع الشسسعب العراقسسي علسسى طريسسق الحريسسة‬
‫والعدالة والتقدم والتطوير ‪ ..‬وان جماهير العسراق تلتسف حسول هسذه الحركسة‬
‫باطراد وسوف تنتصر بإذن ال"‪. ( "15‬‬
‫قد ل نستغرب هجومهم على النظمة في العالم السلمي ‪ ،‬وأن يذكروا كسسل‬
‫نظام باسمه ولكننا نستغرب أشد الستغراب عدم التعسسرض أو الهجسسوم علسسى‬
‫النظام السوري ‪.‬‬
‫ويزداد استغرابنا من هجومهم على نظام البعث في العسسراق وسسسكوتهم علسسى‬
‫نظام البعث في سوريا ‪:‬‬
‫فمبادئ الحزب واحدة ‪ ،‬وشعاراته واحدة ‪ ،‬وأهداف واحدة ‪ ،‬والخلف بينهم‬
‫شخصي ‪ ،‬وكل منهما يتهم الخر بخيانة مبادئ الحزب ‪ ،‬وزيسادة علسى ذلسسك‬
‫فبعث حافظ السد هو الذي نعق في اذاعة دمشق قائل ‪:‬‬
‫آمنت بالبعث ربا ل شريك له‬
‫وبالعروبة دينا ما له ثاني‬
‫وبعث السد هو السسذي وضسسع الس فسسي المتحسسف تعسسالى سسبحانه وتعسسالى عسسن‬
‫كفرهم علوا كبيرا ‪.‬‬
‫وبعث السد هو الذي هدم جامع السلطان في مدينة حماة ‪ ،‬والمسجد الموي‬
‫في مدينة دمشق ‪ ،‬وفتك بالمسلمين المصلين في هذين المسجدين ‪.‬‬
‫)‪ (15‬غسسرة محسسرم ‪ 1399‬محاضسسرة فسسي حسسسينية الزهسسراء للسسستاذ مهسسدي‬
‫الحسين تحت عنوان ) المام الحسين ‪ ..‬ثورة الغد ( ‪.‬‬

‫‪-432‬‬‫وبعث السد هو الذي أذاع بلغ سقوط قنيطرة ‪ ،‬والسد نفسه هو الذي أذاع‬
‫هذا البيان عندما كان وزيرا للدفاع ‪.‬‬
‫وبعث السد هو الذي فاوض اليهود ‪ ،‬وأعاد العلقات مع الوليسسات المتحسسدة‬
‫المريكية ‪ ،‬وتحالف مع موارنة لبنان ‪.‬‬
‫وبعث السد هو الذي زرع الرذيلة ‪ ،‬ونشر الفساد ‪ ،‬وأشاع الباحية والرشوة‬
‫في كل صقع من بلد الشام ‪.‬‬
‫وبعث السد هو الذي يبالغ في اضطهاد الدعاة الى ال ‪ ،‬وهسسو السسذي يطسسارد‬
‫الشسسباب المسسؤمن ‪ ،‬وفسسي كسسل عسسام يقسسدم قافلسسة منهسسم السسى أعسسواد المشسسانق ‪،‬‬
‫ويحاربهم في أرزاقهم ‪ ،‬ويزج بهم في أقبيته وسسسجونه السستي تفسسوق ) سسسافاك‬
‫الشاه ( كما وكيفا ‪.‬‬
‫كيف نجمع بين ثورة تزعم أنها اسلمية وتردد شعار ل إلسسه إل الس ‪ ،‬محمسسد‬
‫رسول ال ‪ ،‬وتنادي بحرب اللحاد والكفر ثم تقيم أفضل العلقات مع حزب‬
‫البعث الحاكم في سورية ‪ ،‬وتشن هجوما علسسى جميسسع النظمسسة فسسي العسسالمين‬
‫العربي والسلمي ‪ ،‬وتستثنيه من هذا الهجوم؟! ‪.‬‬
‫ليس مهما عند ثوار الخميني العقيدة التي يدين بها النظام الحاكم في دمشق ‪،‬‬
‫وهل هو علماني كافر أم اسلمي مؤمن ‪ ..‬وإنما المهم أن يكسسون هسسذا النظسسام‬
‫مواليسسا للطغمسسة الحاكمسسة فسسي طهسسران ‪ ،‬وأن يكسسون مجوسسسيا فسسي نسسسبة أو‬
‫اعتقاده ‪ ،‬وأن يكون مستعدا للمشسساركة فسسي السسدور البسساطني السسذي يخطسسط لسه‬
‫الشيعة في العالم السلمي ‪.‬‬
‫_ تبادل النظامان اليراني والسوري الزيارات الوديسسة ‪ ،‬ففسسي ‪15/4/1979‬‬
‫قام أحمد اسسسكندر وزيسسر العلم السسسوري بزيسسارة لطهسسران وسسسلم الخمينسسي‬
‫) فسسسسسسسسسسسسسسسي قسسسسسسسسسسسسسسسم ( رسسسسسسسسسسسسسسسسالة مسسسسسسسسسسسسسسسن الرئيسسسسسسسسسسسسسسسس‬

‫‪-433‬‬‫حافظ السد وأكسد دعسم بلده للثسورة اليرانيسة ‪ ،‬وحمسل رسسالة جوابيسة مسن‬
‫الخميني لحافظ السد وفيها دعوة له لزيارة ايران ‪ ،‬ونقلسست بعسسض الصسسحف‬
‫التي تحدثت عن الزيارة أن لقاءات مغلقة تمت بين أحمد اسكندر والخميني ‪.‬‬
‫كان من المفروض أن يحمل رسالة السد للخميني عبسسد الحليسسم خسسدام وزيسسر‬
‫الخارجيسسة السسسورية ‪ ،‬لكنسسه لسسم يحسسرز هسسذا الشسسرف وحمسسل الرسسسالة رجسسل‬
‫نصيري _ أحمد اسكندر _ وله مكانة رفيعة في قيادة الطائفة ‪.‬‬
‫وتسسوالت الزيسسارات بينهمسسا فسسزار عبسسد الحليسسم خسسدام ايسسران فسسي نهايسسة شسسهر‬
‫رمضان وقابل الخميني وسلمه رسالة من السسسد ‪ ،‬وألقسسى قسسائد الثسسورة كلمسسة‬
‫عبر فيها عن شكره لرئيس النظام النصيري وتمنيسساته لسسه بالنجسساح والتوفيسسق‬
‫وأثنى على نظامه ‪.‬‬
‫وبعد انتهاء مسسؤتمر دول عسسدم النحيسساز قسسام السسدكتور ابراهيسسم يسسزدي وزيسسر‬
‫خارجيسة ايسران بزيسارة لسسورية ‪ ،‬وعقسد اجتماعسا مغلقسا مسع رئيسس النظسام‬
‫النصيري لم يحضره عبد الحليم خدام ‪ ،‬ولم تنقل أجهزة العلم السورية مسسا‬
‫ذا تم في هذا الجتماع وكانت زيارة يزدي في منتصسسف الشسسهر التاسسسع مسسن‬
‫عام ‪. 1979‬‬
‫وخلل هذه الفسسترة الزمنيسسة زار سسسورية ‪ :‬آيسسة الس خلخسسالي رئيسسس المحسساكم‬
‫الثورية اليرانية ‪ ،‬حسين الخميني حفيد الزعيم اليرانسسي ‪ ،‬السسدكتور صسسادق‬
‫طبطبائي نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة ‪.‬‬
‫ومن المقرر أن يقوم الرئيس النصسسيري بزيسارة الخمينسي فسي ) قسسم ( ‪ ،‬ولقسد‬
‫تأجلت زيارته أكثر من مرة لسباب سياسية أهمها توتر العلقسسات اليرانيسسة‬
‫العراقية في وقت كانت تجري‬

‫‪-434‬‬‫مباحثات وحدة بين سورية والعراق ‪ ،‬ثم توتر العلقات اليرانية مع دول‬
‫الخليج ‪.‬‬
‫فزيارة السد في تلك الظروف احراج له ‪.‬‬
‫ان النساس جميعسا يعلمسون حقيقسة العلقسات اليرانيسة النصسيرية لن البلسدين‬
‫صارا يتعاملن بشكل مكشوف بعد أن كان التعامل سريا وفي الخفاء ‪ ،‬ومن‬
‫المؤسف أن معظم السلميين ينكرون هذه الحقيقة ‪ ،‬ويبلغ بهم هسسذا النكسسار‬
‫درجة الغفلة والسطحية ‪ ،‬فالسسذين قسسرروا تفجيسسر الوضسساع فسسي سسسوريا ضسسد‬
‫النظسسام الحسساكم مسسا زالسست علقتهسسم قويسة مسع الخمينسي وثسورته ‪ ،‬ومسسا زالسسوا‬
‫يقولون _ في صسسحفهم وفسسي نشسسراتهم الخاصسسة _ ان قسسائد الثسسورة اليراينسسة‬
‫المام الخميني يرى كفر الطائفة النصسسيرية ‪ ،‬ثسسم ينكسسرون أي تعسساون لثسسورة‬
‫ايران مع النظام السوري !! ‪.‬‬
‫ولن تفلح أمة أو جماعة يتزعمها هؤلء المغفلون الذين ل يفرقون بين العدو‬
‫الصديق ‪ ،‬ويفضون بأسرارهم الى أعدى أعدائهم ‪ ..‬ياللعجب ألم يسسر هسسؤلء‬
‫تأييد الخميني للنظام الحاكم فسسي سسسورية وتقريظسسه للسسسد بعسسد المذابسسح السستي‬
‫ارتكبها السد ونظامه بالسلميين ؟! ‪.‬‬
‫ألم ير هؤلء خذلن الخميني لهم في محنتهم ‪ ،‬ماذا صنع لهم هل هدد النظام‬
‫النصيري بقطع العلقسات معسه اذا اسسستمر فسي اضسسطهاده للسسلميين ؟! ان‬
‫كان قطع العلقات من الحلول الناجعة !!‬
‫ان الذي فعله الخميني تأييد حافظ السد وطائفته ضد السلميين ‪ ،‬ويبدو أنه‬
‫يعلم أبعاد العقلية التي يفكر بها السلميون ‪ ،‬وأنه واثق من تأييدهم له مهمسسا‬
‫فعل بهم أو أنه ليس مهتما بأي موقف يقفونه !! ‪.‬‬
‫_ في ‪ 10/8/1399‬قام الدكتور حسن الترابي بزيارة ليران ‪ ،‬ونسوق فيمسسا‬
‫يلسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي روايسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة‬

‫‪-435‬‬‫وكالة النباء اليرانية عن زيارته ثم نستدل بكلم صرح به بعد عودته ‪:‬‬
‫رواية وكالة النباء اليرانية ‪:‬‬
‫قسسال الزعيسسم اليرانسسي المسسام الخمينسسي أن الثسسورة اليرانيسسة أثسسرت بصسسورة‬
‫ايجابية على الدول السلمية ‪.‬‬
‫وأضاف أن ايران قررت تنفيذ المبادئ السلمية في البلد بدءا بإنشاء بنسسك‬
‫اسسسلمي بسسدون فسوائد وذكسرت وكالسسة النبساء اليرانيسة ) بانسسا ( أن تعليقسات‬
‫المام الخميني جاءت خلل مقابلته للوفد السسسوداني برئاسسسة السسدكتور حسسسن‬
‫الترابي مساعد المين العام للتحاد الشتراكي للعلم والشؤون الخارجيسسة‬
‫الذي سلم للمام الخميني رسالة من الرئيس جعفر نميري ‪.‬‬
‫وأضسسافت الوكالسسة أن المسسام الخمينسسي أعسسرب عسسن تقسسديره لموقسسف حكومسسة‬
‫وشعب السودان كما أعرب عن أمله في أن تنبذ السسدول السسسلمية النزعسسات‬
‫النفصالية وتتوحد ‪.‬‬
‫فالسسدكتور حسسسن السسترابي زار ايسسران الخمينسسي بصسسفته أمينسسا عامسسا مسسساعدا‬
‫للتحاد الشتراكي للعلم واشسسؤون الخارجيسسة ‪ ،‬وموفسسدا مسسن قبسسل الرئيسسس‬
‫السوداني جعفر نميري ‪ ،‬وزار عددا من البلدان العربية بعد ايران ‪ ،‬ليشسسرح‬
‫للمسؤولين فيها ملبسسسات موقسسف النميسسري مسسن ) كسسامب ديفسسد ( ‪ ،‬ويبسسدو أن‬
‫السسترابي تناسسسى أنسسه بسسالمس القريسسب كسسان وجمسساعته يقولسسون بسسأن النميسسري‬
‫طاغوت مجرم سفك دماء الدعاة الى ال بأمر من أسياده المريكان وما زال‬
‫وفيا لهم ‪ ،‬وحريصا على استشارتهم والتزام أوامرهم ‪.‬‬

‫‪-436‬‬‫وبعد هذا الستطراد الذي ل بد منسه نعسود السسى نتسائج زيسسارة السدكتور حسسن‬
‫الترابى ليران ‪ ،‬قال الدكتور الترابي لعدد مسسن الثقسسات أن السسدكتور ابراهيسسم‬
‫يسسزدي وزيسسر الخارجيسسة اليرانسسي قسسال لسسه ‪ ) :‬ل تهسساجموا النصسسيريين لنسسه‬
‫مسلمون طيبون ‪ ،‬ولكن هاجموا حزب البعث في سورية (‬
‫والعجيب أن دفاع اليزدي عن النصيريين لم يغير مسسن تأييسسد السسترابي للثسسورة‬
‫اليرانية ‪ ،‬واعجابه بها ‪ ،‬وليس هناك من فرق عنده ما بين السنة والشيعة ‪.‬‬
‫والكلم الذي سمعه الدكتور حسسسن السسترابي مسسن وزيسسر الحارجيسسة اليراينسسى‬
‫سمعناه من مصادر كثيرة من الشيعة ‪ ،‬لقد قلنا لهم ‪:‬‬
‫أئمتكم يرون كفر النصيرية منذ القديم ‪ ،‬وفي مصادركم أن الحسن العسكري‬
‫كتب الى أحد مواليه ‪:‬‬
‫) اني أبرأ الى ال من ابن نصير الفهري ‪ ،‬وابن بابا القمسسي ‪ ،‬فسسأبرأ منهمسسا ‪،‬‬
‫واني محذرك وجميع مواليى ‪ ،‬ومخبرك أني ألعنهما عليهما لعنة الس فتسسانين‬
‫مؤذيين آذاهما ال"‪. ( "16‬‬
‫فقالوا ‪:‬‬
‫نحن نقول عن النصيرية ما قسساله المسسام الحسسسن العسسسكري ‪ ،‬ولكسسن الطائفسسة‬
‫التي تسكن منطقة اللذقية علوية شيعية جعفرية امامية وليست نصيرية ‪.‬‬

‫)‪ (16‬الشيعة في التاريخ للشيخ محمسسد حسسسين الزيسسن ص ‪ ، 225‬مكتبسسة دار‬
‫الثار في بيروت‪.‬‬

‫‪-437‬‬‫والذين دأبوا على الكذب ل يعجزهسسم أن يخسسترعوا الكسساذيب ويوهمسسا النسساس‬
‫أنها الحقيقة ‪ ،‬ونصيريو سورية ما كانوا في يوم من اليام جعفرية اماميسسة ‪،‬‬
‫ولم يبدلوا أو يغيروا من عقيدتهم التي نادى بها محمد بن نصسسير ومنهسسا ‪ :‬أن‬
‫ابن نصير نبي ‪ ،‬وأن عليا إله ‪ ،‬ويؤمنون بالتناسخ ويرون اباحة المحارم ‪.‬‬
‫وأهل بلد الشام أعلم بالنصسسيرية والنصسيريين مسن سسكان طهسران وشسيراز‬
‫وقم ‪ ،‬وسيكشف ال الباطل وأهله ‪.‬‬

‫‪-439-‬‬

‫الفصل الرابع‬
‫أوكارهم في العالم السلمي‬

‫‪-441-‬‬

‫أوكارهم في العالم السلمي‬
‫تحدثنا في الفصول السابقة عما يبيته الرافضة لشعوب شبه الجزيرة العربيسسة‬
‫‪ ،‬والعراق ‪ ،‬وسورية ‪ ،‬ولبنان ‪.‬‬
‫ومؤامراتهم ليست قاصسسرة علسسى هسسذه السسدول وإنمسسا تتواجسسد المسسؤامرة حيسسث‬
‫يتواجدون ولو بنسب قليلة ‪ ،‬ويستعينون بأعسسداء الس ضسسد المسسسلمين السسسنة ‪،‬‬
‫وهوايتهم المفضلة حبك المؤامرات ‪ ،‬وصنع النقلبات ‪.‬‬
‫والبلدان التي ل يتواجدون فيها ليسسست آمنسسة مسسن مكرهسسم وخسسداعهم فسستراهم‬
‫يبسسذرون سسسمومهم فيهسسا باسسسم التقسسارب مسسع السسسنة ‪ ،‬ويشسسترون ذمسسم بعسسض‬
‫المؤلفين بدريهمات معدودة ‪ ،‬ويكثرون من استخدام التقيه في هذه البلدان ‪.‬‬
‫وفي بعض من هذه البلدان يسستخدمون نفسوذ الحساكم العسسكري السذي يتسولى‬
‫حرب السنة ونشر الفكار الهدامة ويتظاهر بالدعوة الى شعارات براقة ‪.‬‬
‫وسنذكر فيما يلي مثالين الول عن مصر ‪ ،‬والثسساني ‪ :‬ليبيسسا والجسسزائر ‪ ،‬كمسسا‬
‫نذكر شيئا عن أوكارهم في أفغانستان ‪ ،‬واليمن ‪ ،‬وباكستان ‪.‬‬

‫‪-442‬‬‫‪ _1‬باكستان ‪:‬‬
‫_ زعم كاظم شريعتمداري _ الرجل الثاني في ايسسران أن نسسسبة الشسيعة فسي‬
‫باكستان ‪ %35‬ول وجود فعال لهم ‪.‬‬
‫وفي ‪ 1/5/1979‬نقلت صحيفة النباء الكويتية الخبر التالي ‪:‬‬
‫استقال الزعيم الشيعي ) مفتي جعفر حسين ( مسسن المجلسسس السسسلمي السسذي‬
‫أسسه الرئيس ضياء الحق ليشسسرف علسسى وضسسع القسسوانين السسسلمية والسسذي‬
‫يضم ‪ 21‬عضوا أغلبيتهم الساحقة من المسلمين السنة ‪ .‬وقد علل استقالته في‬
‫مؤتمر صحفي برفض أنصار المسسذهب الشسسيعي بتطيبسسق الحسسدود السسسلمية‬
‫مثل قطع يد السارق ورجم الزاني بالحجارة كما طالب بوضع قسوانين عامسة‬
‫خاصة بالمسلمين الشيعة ‪.‬‬
‫كما أعلن أن زعماء الشيعة في الباكستان سيجتمعون اليسسوم لمناقشسسة الطسسرق‬
‫الكفيلة بفرض مطالبهم ‪ ،‬ويشسسكل الشسسيعة فسسي الباكسسستان حسسوالي ‪ %30‬مسسن‬
‫مجموع السكان البالغ عددهم ‪ 70‬مليونا ‪.‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن تقدير عدد الشيعة ونسبتهم الذي ورد في هذا الخبر فسسي‬
‫باكستان مصدره الزعيم الشيعي الباكستاني حسبما قال في مؤتمره ‪.‬‬
‫والمسلمون السنة في باكستان يظنون أن الشيعة اخوان لهم ‪ ،‬وقد أيدوا ثورة‬
‫الخميني ‪ ،‬لكن شيعة باكستان رافضة ويرفضون توحيد الصف السسسلمي ‪،‬‬
‫وبرر الزعيم الشيعي بسأن سسبب اسستقالته تعسود لرفضسه قطسع يسد السسارق ‪،‬‬
‫ورجم الزاني بالحجارة ‪ ،‬اذن ما الذي يريده طالما أنه يرفض حكما ثابتا في‬
‫الشرع السلمي وأجمعت عليه المة السلمية !!‬
‫)‪ (1‬السياسة ‪ 26/6/1978‬في لقاء لها معه ‪.‬‬

‫‪-443‬‬‫_ نقلت الصحف عن وكالة النباء اليرانية الخبر التالي ‪:‬‬
‫) اتصسسل الخمينسسي تلفونيسسا بسسالجنرال ضسسياء الحسسق وناشسسده عسسدم تنفيسسذ حكسسم‬
‫العدام بحق بوتو ( ‪ 20/2/1979‬ومسسا ذلسسك إل لن بوتسسو شسسيعي ‪ ،‬وشسسيعته‬
‫تغفر له جرائمه عند الخميني ‪.‬‬
‫‪ _2‬مصر ‪:‬‬
‫ليس في مصر شيعة والحمد ل ‪ ،‬ولكن محاولت تبذل من قبل شسسيعة ايسسران‬
‫لتعود مصر _ كما كانت _ تحت حكم واستعمار أحفاد العبيديين !! ‪.‬‬
‫فللشيعة في مصسسر دور للتقريسسب بيسسن المسسذاهب _ وهسسي طريقسسة اخترعوهسسا‬
‫ليتستروا بها في نشسسر مسسذهبهم _ ويسسستأجرون كتابسسا فسسي القسساهرة فينشسسرون‬
‫الكتسسب فسسي الهجسسوم علسسى الصسسحابة وبنسسي أميسسة وفسسي اشسساعة الخرافسسات ‪،‬‬
‫ويستغلون مقام الحسين وما يسمى بمقام زينب ‪ ،‬ومسسن المؤسسسف أن بعضسسهم‬
‫تزوج من أسر مصرية فتشيعت ‪ ..‬وننقسسل فيمسسا يلسسي مقابلسسة أجرتهسسا صسسحيفة‬
‫الخبسسار القاهريسسة مسسع زعيسسم دار التقريسسب المسسام محمسسد تقسسى القمسسي فسسي‬
‫‪. 4/2/1977‬‬
‫صرح القمي ) وهو ايراني الجنسية ( أنه بسسدأ بسسدعوته منسسذ عسسام ‪ 1937‬وأن‬
‫دعوته قد أثمرت‪ ،‬وساق المعلومات التالية كأدلة على نجاح دعوته ‪:‬‬
‫‪ _1‬وزارة الوقاف المصرية تطبع وتنشر كتب أئمة الشيعة ‪.‬‬
‫‪ _2‬جامعة الزهر قررت تدريس الفقه الشيعي دراسة مقارنة ‪.‬‬
‫‪ _3‬وزارة العسسدل المصسسرية تأخسسذ بسسآراء فقهسساء الشسسيعة فسسي قسسوانين السسسرة‬
‫والحوال الشخصية ‪.‬‬
‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫ان دار التقريب بالزمالك في القاهرة تمسسوج الن بالنشسساط والعمسسل وأنسسه مسسع‬
‫عسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسدد مسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسن علمسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسساء‬

‫‪-444‬‬‫الزهر يعكفون على انجاز سلسلة من البحوث والكتب والدراسسات فسي هسذا‬
‫الشأن ومنها ‪:‬‬
‫_ ) الفقسسه الجسسامع ( وهسسو يضسسم آراء علمسساء الفقسسه فسسي مسسذهبي أهسسل السسسنة‬
‫والشيعة ‪ ،‬ويشرف على هذا الكتاب الشيخ عبد العزيز عيسى وزيسسر شسسؤون‬
‫الزهر ‪.‬‬
‫_ تفسير مجمع البيان ‪ :‬من أهم كتب الشيعة ‪.‬‬
‫_ كتاب الجواهر والمسالك ‪ .‬من كتب الشيعة ‪.‬‬
‫‪ -3‬اليمن الشمالي ‪:‬‬
‫حاول شيعة ايران منذ القديم استغلل ) الزيدية ( في اليمن الشمالي من أجل‬
‫اقامة ركائز وأوكار لهم فيه ‪ ،‬رغم أن الزيديين قريبون من السنة وأصسسولهم‬
‫تختلف تمام الختلف عن أصول الشيعة والحمد ل ‪.‬‬
‫وعندما بلغ خلف عبد ال بن الحمر زعيم قبائل حاشد مع الرئيسسس اليمنسسي‬
‫السابق ابراهيم حمدي ‪ ،‬أقول عندما بلغ الخلف بينهمسسا ذروتسسه حسسذر زعيسسم‬
‫المعارضة من الوجود اليراني فسسي اطسسار الجيسسش ‪ ،‬وقسسال بسسأن الهسسدف مسسن‬
‫التواجد اليراني ضرب السعودية وتفتيت وحدتها"‪. "2‬‬
‫وعبر زعيم المعارضة اليمني عن الوجود اليرانسسي بسسدل مسن قسسوله الوجسسود‬
‫الشيعي ‪.‬‬

‫)‪ (2‬القبس ‪. 12/1/1976 :‬‬

‫‪-445‬‬‫‪ _4‬تركيا ‪:‬‬
‫تحسسرك النصسسيريون فسسي تركيسسا رغسسم أنهسسم أقليسسة ‪ ،‬وقسساموا بالتعسساون مسسع‬
‫الشيوعيين بالعتداء على المسلمين السنة في مدينة ) كهرمان ( ‪ .‬وقتسسل فسسي‬
‫هذه المعركسة أكسثر مسن مسائة قتيسل ‪ ،‬ونقلست وكالسة النبساء الخسبر علسى أنسه‬
‫صراع بين السنة والشيعة ولم تقل بين السنة والنصيريين ‪.‬‬
‫وقابل المسلمون السنة في العالم هذا الخبر ببرود وعدم اهتمام ‪ ،‬بينما تحرك‬
‫الشيعة في كل مكان محذرين حكومة تركيا من مغبة العتداء علسسى القليسسة‬
‫الشيعية ‪ ..‬وكان ممسسن تبسساكى علسسى مسسن وصسسفهم بالضسسحايا البريسساء حسسسين‬
‫الحسيني أمين عام حركة أمل وعضو المجلس السسسلمي الشسسيعي العلسسى ‪.‬‬
‫) الحوادث العدد ‪. ( 23/2/1979 . 1164‬‬
‫أما تاريخ وقوع الشتباكات فكان في ‪. 20/12/1978‬‬

‫‪-446-‬‬

‫المبحث الول‬
‫أفغانستان‬
‫تبلغ نسبة الشيعة في أفغانستان ‪ %15‬من السكان وكانت ايران مصسسدر قسسوة‬
‫الشيعة أفغانستان ‪ ،‬ويذكر المسلمون السنة في أفغانستان أن العسسداء المتمكسسن‬
‫في قلوب الشيعة لهل السنة قد وصل الى حد أنهم سلخوا بعض أهسسل السسسنة‬
‫حينما ظفروا بهم في فترة الصراعات الماضية ‪.‬‬
‫وكان موقف ثوار الخميني من الثورة الفغانية على الشكل التالي ‪:‬‬
‫نظموا شيعة أفغانستان وقدموا لهم المال والسلح ‪ ،‬وفتحوا لهسسم مكسساتب فسسي‬
‫عدد من الدول اليرانية ‪ ،‬وافتى الخمينسسي لهسسم بالقتسسال أو الجهسساد السسدفاعي ‪،‬‬
‫لن الجهاد بشكل عام ل يجوز عند الشيعة إل مع المام الغائب ‪.‬‬
‫وفي الوقت نفسه حجبت سلطات الثورة اليرانية المال والسلح عسسن الثسسوار‬
‫المسسسلمين السسسنة ‪ ،‬رغسسم تسسردد هسسؤلء علسسى حكسسام طهسسران وتكسسرار قسسرع‬
‫أبوابهم ‪ ..‬وبعد أن دخلت قوات التحاد السوفياتي أفغانستان وبدأت بارتكاب‬
‫أسوأ أنواع المجازر وقفت ايران الخميني موقفا سلبيا وكأن المسسر ل يعنيهسسا‬
‫بل كان قائد الثورة اليرانية على صلة مستمرة مع سفير التحسساد السسسوفياتي‬
‫في بلده ‪ ،‬أما أمين عام حزب تودة فما زال يعلسسن فسسي كسسل مناسسسبة أن حزبسسه‬
‫يؤيد الخميني وأنهم يتحركون بحرية كاملة في ظل سلطة الثورة الخمينية ‪.‬‬
‫ووالذي نراه ان شهر العسل لن يطول بين السوفيات وايران ‪ ،‬وأن الخمينسسي‬
‫سيجد نفسه مضطرا للتدخل إما لحماية شيعة أفغانسسستان أو للسسدفاع عسسن بلسسده‬
‫التي سيحاول السوفيات دخولها ‪.‬‬

‫‪-447-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫ابراهيم الوزير في ايران‬
‫قام ابراهيم بن علي الوزير بزيارة ايسسران ‪ ،‬وقابسسل الخمينسسي وقسسادة ثسسورته ‪،‬‬
‫ونقل لهم تأييد ودعم شعب اليمن الشمالي للثورة اليرانية ‪ ،‬وفسسي حسسديث لسسه‬
‫مع صحيفة الشهيد قال ‪:‬‬
‫ان أسرة حميد الدين حولت المامة الى ملكية وراثية في حين أن المامسسة _‬
‫حسسسب اعتقسساد الشسسعب اليمنسسي السسذي يعتنسسق معظمسسه المسسذهب الزيسسدي _‬
‫بالنتخاب ‪ ،‬والنتخسساب يجسسب أن يكسسون ضسسمن ‪ 14‬شسسرط ‪ ،‬منهسسا أن يكسسون‬
‫المنتخب للمامة قد بلغ درجة الجتهاد وأصسسبح كمسسا هسسو مصسسطلح هنسسا فسسي‬
‫ايران آية من آيات ال في العلم ‪.‬‬
‫ولم يقصر الوزير في الهجوم على العراق السستي تسدعم البعسسثيين فسسي اليمسسن ‪،‬‬
‫وكلمه صحيح لكنه اختار الهجوم على النظام الحسساكم فسسي بغسسداد لنسسه يعلسسم‬
‫تدهور العلقات اليرانية العراقية في حين أن التجاهات الحزبية كثيرة فسسي‬
‫اليمن ‪ ،‬وكل حزب تدعمه دول من الدول العربية‬
‫وتحدث الوزير عن سوء واقع العرب فيقول ‪:‬‬
‫) فالمة العربية كما وصفها المام علي )ع( تعيش في حروب مشسستعلة بيسسن‬
‫أصنام منصوبة ‪ ،‬يأدون أولدهم خشية املق وبناتهم خشية عسسار ) دثسسارهم‬
‫الفتنة وطعسسامهم الجيفسسة ( ‪ (..‬ثسسم نقسسل كلم ربعسسي لرسسستم دون الشسسارة السسى‬
‫مصدر الكلم وكأنه استمرار لكلم علي بن أبي طالب رضي ال عنه ‪.‬‬

‫‪-448‬‬‫الشهيد اليرانية العدد ) ‪. (22‬‬
‫ابراهيم بن علي السوزير مسن المحسسوبين علسى الحركسة السسلمية السسنية ‪،‬‬
‫وهسسو مسسن زعمسساء المسسذهب الزيسسدي ‪ ،‬وان كسسانت زعسسامته سياسسسية وليسسست‬
‫علمية ‪.‬‬
‫والمذهب الزيدي قريب جدا من السنة ‪ ،‬فليس مسن عقيسدة أهسل هسذا المسذهب‬
‫شتم الصحابة أو السسساءة إليهسسم ‪ ،‬ول يسسرون العصسسمة فسسي أئمسسة آل السسبيت ‪..‬‬
‫ومع كل هذا يسسرى ابراهيسسم السسوزير المامسسة مسسن خلل مسسذهبه بسسل يعتقسسد أن‬
‫المام الحاكم يجب أن يكون آية من آيات ال في العلم ‪.‬‬
‫تسسرى مسسن السسذي يحسسرص علسسى الفرقسسة والخلف أهسسل السسسنة والجماعسسة أم‬
‫الرافضة ؟! ‪.‬‬
‫لو أن مسلما سنيا تحدث عن الحكم والحاكم لسسسرد أدلسسة مسسن الكتسساب والسسسنة‬
‫ولقال عقيدة المسلمين في هذا المر كله كذا وكذا ‪ ..‬فكيف يأتي التطرف من‬
‫الوزير ومن الزيدية وليس من الجعفرية الثني عشرية ؟! ‪.‬‬
‫وعندما تحدث الوزير عن واقسسع المسة العربيسسة اسسستدل بقسسول لعلسسي بسسن أبسسي‬
‫طالب رضي ال عنه قاله عن وضع العسسرب قبسسل السسسلم ‪ ،‬وكلم علسسي لسسه‬
‫أدلة مسسن القسسرآن الكريسسم ومسسن أحسساديث الرسسسول صسسلى الس عليسسه وسسسلم فلسسم‬
‫القتصار على قول علي بالذات ودون العودة الى الكتاب والسنة ؟!‬
‫هل أراد الوزير كسياسي ارضاء ثوار الخميني أم هذا هو كل مسسا عنسسده مسسن‬
‫رأي وعقيدة ‪ ،‬وهل يقدم تنازلت جديدة لحكام قم علسسى حسسساب عقيسسدة يسسدين‬
‫بها هو وأجداده منذ مئات السنين ؟! ‪.‬‬

‫‪-449-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫حلف مشبوه‬
‫ظهر الى الوجود بعد نجاح الثورة الخمينية تكتل مشبوه بين ايران وكل مسسن‬
‫سورية والجزائر وليبيا ومنظمة التحرير ‪.‬‬
‫وأثار هذا الحلف الجديد مجموعة من السئلة نختار منها ما يلي ‪:‬‬
‫_ ما الذي يربط هذه الدول بايران وخاصة دول المغرب العربي ؟! ‪.‬‬
‫_ الجزائر علمانية تحارب السلم والمسلمين ‪ ،‬وايران تزعم بأنها اسلمية‬
‫فكيف نجمع بين اسلمية الخميني وعلمانية من جديد ؟؟! ‪.‬‬
‫_ كيف تختلف الدول العربية في هذا الحلسف فيمسا بينهسا وتتفسق علسى ايسران‬
‫الخميني ؟! ‪.‬‬
‫_ اذا كسسانت الثسسورة هسسي القاسسسم المشسسترك بيسسن هسسذه السسدول فسسأين العسسراق‬
‫والسودان واليمن الجنوبي من هذا الحلف ؟! ‪.‬‬
‫الصحف العربية التي تعرضت لهذا الموضوع قالت بأن الجزائر وقفت مسسع‬
‫كل من سورية وايران لن العراق وقفت مع المغرب ‪ ،‬وأما ليبيا ركبت هذه‬
‫الموجة لتأخذ حسن سلوك من الخميني وتتخلص من مشكلة الصدر ‪.‬‬
‫وأقوال الصحف العربية ليسسست مقنعسسة ‪ ،‬فسسالعراق ليسسست متحمسسسة للمغسسرب‬
‫ضد الجزائر ‪ ،‬ولو بدر من العراق ميل نحو المغرب لكانت الجسسزائر قسسادرة‬
‫على حل الموضسسوع بسسالحوار والقنسساع وفسسي نهايسة المطسساف تبقسسى الجسسزائر‬
‫الشسسسسسستراكية أقسسسسسسرب السسسسسسى العسسسسسسراق مسسسسسسن المغسسسسسسرب الملكيسسسسسسة ‪.‬‬

‫‪-450‬‬‫وأما ليبيا فصحيح أن قضية الصدر تقلق القسسذافي ولكسسن تعسساونه مسسع جماعسسة‬
‫الخميني وعطفه عليهم كسسان قبسسل تسسورطه فسسي مشسسكلة الصسسدر ‪ ،‬بسسل ان هسسذا‬
‫التورط جاء نتيجة لمجموعة من الخطاء في التعامسسل ومنهسسا أن الصسسدر مسسا‬
‫كان يتقيد بالتفاقسسات السستي كسسانت تتسسم بينسسه وبيسسن القسسذافي ‪ ،‬وليسسس سسسرا مسسن‬
‫السسسرار أن نقسسول بسسأن ثسسوار الخمينسسي كسسانوا يتسسدربون فسسي ليبيسسا ‪ ،‬ويتلقسسون‬
‫المساعدات المادية وغير المادية من نظام القذافي ‪ ،‬وأن صسسادق قطسسب زادة‬
‫هو المسؤول لدى أنصار الخميني عن اتصالتهم مع القذافي ‪.‬‬
‫أعلن شاه ايران عن هذه الحقيقة عدة مرات أثناء حكمه ‪ ،‬كما تحسسدثت دوائر‬
‫المخابرات الغربية عن صلت زادة مع القذافي ‪ ،‬وسردنا الخبر عند حسسديثنا‬
‫عن صادق قطب زادة ‪ ،‬وأخير ذكر هذه الحقيقة كلها ابراهيسسم يسسزدي وزيسسر‬
‫الخارجية فقال كانت ليبيا تدرب بعض ثوارنا"‪. "1‬‬
‫لهذا ولغيره نرفض الرأي القائل بأن حماسة ليبيا لثورة الخميني من أجل أن‬
‫تتخلص من ورطة الصدر ‪ ..‬وبعد هذا نسجل فيما يلي ملحظاتنا عن الصلة‬
‫التي تربط ايران بكل من هذه الدول ‪:‬‬
‫سورية ‪:‬‬
‫تحدثنا في فصل خاص عن أسرار تقسسارب سسسورية النصسسيرية مسسع الرافضسسة‬
‫بشكل عام وايران بشكل أخص ‪ ،‬فقيادة الثورة الخمينيسسة تسسرى أن النصسسيرية‬
‫من الشسسيعة واذن فآمسسالهم وآلمهسسم وأهسسدافهم واعتقسسادهم واحسسد فسسي كسسل مسسن‬
‫البلدين ‪ ،‬ولم يعد مستغربا أن تقف سسورية النصسيرية مسع شسيعة لبنسان ومسع‬
‫ثوار الخميني ضد العراق والخليج ‪.‬‬
‫)‪ (1‬انظر مجلة الشهيد اليرانية العدد ‪ 26‬تاريخ ‪. 4/11/1399‬‬

‫‪-451‬‬‫منظمة التحرير ‪:‬‬
‫هناك أسباب تدعو قادة منظمة التحرير الى التعاون مع قادة الثورة اليراينة‬
‫ومنها ‪:‬‬
‫خلفهم مع العراق ‪ ،‬وتحالفهم مع ايران من جهة وسورية مسسن جهسسة أخسسرى‬
‫يحرج موقف العراقيين الذين تحالفوا مع بعض فصائل المنظمة ضد فتح ‪.‬‬
‫ومنها حرص المنظمة على تطويق حكام الخليج والضسسغط عليهسسم ليسسستمروا‬
‫في دفع التاوات لهم ‪ ،‬ولتبقى منطقة الخليج مورد رزق للفلسسسطينيين بشسسكل‬
‫عام ‪ ،‬وحتى ل يتخذ حكام الخليج موقفا ل ترضاه المنظمة في لبنسسان ‪ ،‬ومسسن‬
‫أجل أن يشسعر أهسل الخليسج بحساجتهم الدائمسة للمنظمسة للتوسسط بينهسم وبيسن‬
‫ايران ‪.‬‬
‫وفي الطار العالمي تستغل المنظمة تحالفها مسسع ايسسران كورقسسة تضسسغط بهسسا‬
‫على الوليات المتحدة المريكية ودول أوروبا الغربيسسة واسسسرائيل لعسسل هسسذه‬
‫الدول تعترف بها ‪ ،‬وتساعدها في تحقيق دولة فلسطينية فسسي الضسفة الغربيسة‬
‫وقطاع غزة أو في جزء من هذه الرض ‪ .‬ولهذا كان وفسسد منظمسسة التحريسسر‬
‫أول وفد في العالم يصل طهران بعد نجاح الثورة ‪ ،‬وكان ياسر عرفات على‬
‫رأس هسسذا الوفسسد وراح يعسسانق الخمينسسي ويمطسسره بقبلتسسه ‪ ،‬والعنسساق هوايسسة‬
‫عرفات المفضلة ‪ ،‬وخاطب الخميني قائل ‪:‬‬
‫) ان ثورة ايران ليست ملكا للشعب اليراني فقط ‪ ..‬إنها ثورتنا أيضسسا فنحسسن‬
‫نعتبر المام الخميني ثائرنا ومرشدنا الول الذي يلقي بظله ليس على ايران‬
‫فحسب بل على الماكن المقدسة والمسجد القصى في القدس"‪. "1‬‬
‫)‪ (1‬الغارديان ‪ 21/2/1979‬ترجمة الصحف العربية ‪.‬‬

‫‪-452‬‬‫والتعاون مع منظمة التحرير لسسه أهسسداف أخسسرى عنسسد قسسادة الثسسورة اليرانيسسة‬
‫أهمها ‪:‬‬
‫استفاد شيعة الخميني من المنظمة كثيرا قبل سقوط الشاه ‪ .‬لقد قامت المنظمة‬
‫بتدريبهم على السلح والقتال وقدمت لهم مساعدات مالية وشحنات أسلحة ‪،‬‬
‫وبعد سقوط‬
‫الشاه وجد ثوار الخميني أن أفضل شعار يلجأون إليه من أجل الزحف على‬
‫البلدان العربية ‪ :‬المناداة بتحرير القدس وفلسطين ‪..‬‬
‫ل يستطيع حكام قسم وطهسسران أن يكاشسسفوا النسساس بحقيقسسة أطمساعهم ويقولسوا‬
‫لهم ‪ :‬نريد تثبيت الحكم النصيري في سورية ‪ ،‬ونريد الطاحة بصدام حسين‬
‫لتكون العراق بأيدي الشيعة ‪ ،‬ونريسسد الخليسسج وشسسبه الجزيسسرة العربيسسة لنعيسسد‬
‫امجاد القرامطة ‪ ،‬ونريد ان نعيد الحكم العبيدي الى ربوع مصر ‪.‬‬
‫ل يستطيع الشيعة أن يسموا المور المور بمسمياتها ولهسسذا يقولسسون ‪ :‬نريسسد‬
‫تحرير القدس وفلسطين وأن يكون أمر هذه المة للمحروميسسن _ أي الشسسيعة‬
‫_‪.‬‬
‫وسادة قم يحركون منظمة التحرير كما كان كسرى يحرك المناذرة مسسن قبسسل‬
‫والعكسسس غيسسر جسسائز مطلقسسا ‪ .‬لقسسد حسساول قسسادة المنظمسسة أن يسسستغلوا قضسسية‬
‫احتجاز الرهائن في السفارة المريكية فيتوسطوا بين كارتر والخميني ولكن‬
‫الخير أغلق البواب بوجوههم ورد عليه أشد رد وأقبحه ‪.‬‬
‫ويعلم ثوار الخميني أنه ما من طسساغوت عربسسي إل وقسسد اسسستغل الفلسسسطينيين‬
‫وقضية فلسطين ‪ ،‬وأن قادة وكوادر المنظمسسة لسسم تأخسسذ العسسبرة مسسن اسسستغلل‬
‫البعثيين والشيوعيين والناصريين لهم ‪.‬‬

‫‪-453‬‬‫والمنظمة مستعدة أن تسير مع حكام طهسسران الجسسدد السسى نهايسسة الشسسوط ولسسو‬
‫أعادوا لهم ذكريات تل الزعتر وجسر الباشسسا ‪ ،‬ومجسسازر صسسيدا والبقسساع ول‬
‫نسسدري السسى مسستى سسسيبقى هسسذا البسسوم _ عرفسسات _ ينعسسق أمسسام الفلسسسطينيين‬
‫المسلمين ويقودهم الى هلك ؟!‬
‫ليبيا ‪:‬‬
‫معظم الذين يراقبون أحداث المنطقسة السياسسسية كسسانوا يسرون اسسستحالة عسودة‬
‫العلقات الليبية اليرانيسة بعسد مجيسء الخمينسي السى السسلطة لن فسي ايسران‬
‫ولبنان وسائر البلسسدان يتهمسسون القسسذافي باحتجسساز الصسسدر فسسي مكسسان مسسا مسسن‬
‫الصحراء أو بقتله ومن معه ‪.‬‬
‫وفعل حاول القذافي أن يزور طهران مهنئا فلم يسمح له بل حاول بعض من‬
‫المتطوعين اليرانيين أن يسافروا الى طرابلس الغرب متظسساهرين وبسساحثين‬
‫عن الصدر فمنعتهم السسلطة اليرانيسة ‪ ،‬وقسامت حسوادث مشسابهة فسي لبنسان‬
‫فأخمدت ‪.‬‬
‫ويبدو أن هناك جهودا كانت تبذل من وراء الستار ‪ ،‬كشسسف صسسادق المهسسدي‬
‫شيئا منها في لقاءاته مع الصحف ] انظر المسسستقبل العسسدد ‪ 151‬تاريسسخ ‪_12‬‬
‫‪ . [ 1980_12‬وهناك أشياء لم تكشف وان كان لها علئم كصسسلت القسسذافي‬
‫مع بعض قادة الثورة الخمينية ‪ ،‬وأن الثوار ليسوا مجتمعين على رأي واحسسد‬
‫في قضية الصدر ‪.‬‬
‫ونتيجة لجميع هذه السباب قام عبد السلم جلود بزيارة ايسسران ‪ ،‬واسسستمرت‬
‫الزيسسارة اثنسسي عشسسر يومسسا ‪ ،‬وكسسان يرافسسق رئيسسس السسوزراء الليبسسبي خمسسسة‬
‫وخمسون مسؤول ليبيا ‪ ،‬وفسسي اجتمسساع مغلسسق !! بيسسن الوفسسد الليسسبي وكسسوادر‬
‫الحزب الجمهوري السلمي _ حزب الخميني _ ألقى جلود خطبة استمرت‬
‫أكثر من ساعة وكان مما قاله ‪:‬‬

‫‪-454‬‬‫) ‪ ..‬لقد جئنا لنضع الثورتين في تحالف استراتيجي حقيقي لستئناف السلم‬
‫لدوره الحضاري ( وتنكر للقومية العربية فقال ‪:‬‬
‫) عندما قامت ثورتنا قلنا أنها اسلمية ‪ ،‬وقسسد لمنسسا العسسرب وقسسالوا يجسسب أن‬
‫تقولوا أنها قومية !! ولكننا قلنا ل لن ثورتنا اسلمية ‪.‬‬
‫ثم أشار الى حسن علقتهم مع شيعة لبنان ‪ ،‬وأنه من اجسسل مسسساعدتهم كسسانوا‬
‫يشترون منهم التبغ والزيتون في جنوب لبنان ‪ ..‬فقال ‪:‬‬
‫) قلنسسا إن المسسسلمين سسسنة وشسسيعة يجسسب أن يكونسسوا قسسوة واحسسدة ضسسد بعسسض‬
‫المسيحيين في لبنان لن الصهيونية والسادات وأمريكا والمسيحيين يريسسدون‬
‫انهاء الثورة الفلسطينية وتجريدها من بندقيتها ( ‪.‬‬
‫وأضاف قائل ‪:‬‬
‫) لقد كنا نشستري التبسسغ والزيتسون فسسي جنسوب لبنسان لمسساعدة السسكان علسسى‬
‫الصمود ( ‪.‬‬
‫ثم كشف جلود عن سر خطير عندما قال ‪:‬‬
‫) لقد انتصرتم لنكم ورثتم الشهادة عن علي والحسين وهذا سر قوتكم ‪.‬‬
‫ونحن هناك _ في الجماهيرية _ متأثرون بالدولة الفاطمية وان لم نكن شيعة‬
‫فإننسسا أقسسرب النسساس إليهسسم والمسسذهب الشسسيعي أكسسثر تقدميسسة مسسن المسسذاهب‬
‫الخرى ( ‪.‬‬
‫نقلت صسسحيفة السسوطن بعسسض أسسسرار هسذا اللقسساء المغلسسق ‪ ،‬ولعلهسسا الصسسحيفة‬
‫العربية الوحيدة التي تواجدت في هذا اللقاء ‪ .‬انظسسر العسسدد الصسسادر فسسي )‪(1‬‬
‫يونيو ‪. 1979‬‬

‫‪-455‬‬‫والملحظسسة الولسسى علسى خطبسة جلسسود أنسه قسسال كلمسسا ل يعسترف بسه ثسوار‬
‫طرابلس في أجهزة اعلمهم وفي أنديتهم وجلساتهم العلنية العامة ومسسن ذلسسك‬
‫قوله ‪:‬‬
‫) ان الصسسهيونية والسسسادات وأمريكسسا والمسسسيحيين يريسسدون انهسساء الثسسورة‬
‫الفلسطينية وتجريدها من بندقيتها ( ‪ .‬فبين القذافي والبابا والنصارى لقسساءات‬
‫وتعاون ودعوات الى التقارب ‪.‬‬
‫أما الملحظة الثانية والرئيسسسية فسساعترف جلسسود بسسأن نظسسامهم متسسأثر بالدولسسة‬
‫الفاطمية ‪ ،‬وإيمانه بأن المذهب الشيعي أكثر تقدمية من المذاهب الخرى !!‬
‫‪ ،‬وأن سبب انتصار ثوار الخميني أنهم ورثوا الشهادة عن علي والحسين !!‬
‫والدولة العبيدية التي أسماها جلود الفاطمية قال عنها السيوطي ‪:‬‬
‫) الدولة الخبيثة العبيدية ( ‪.‬‬
‫وقال الذهبي عن حكامها ‪:‬‬
‫) فكانوا أربعة عشر متخلفا ‪ ،‬ل مستخلفا ( ‪.‬‬
‫انظر تاريخ الخلفاء السيوطي ص ‪. 524‬‬
‫وقد أجمع علماء المسلمين مسسن سسسلف هسسذه المسسة أن دولسسة العبيسسديين باطنيسسة‬
‫كافرة ‪.‬‬
‫_ لماذا أنكر معمر القذافي سنة الرسول صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬وزعم أنسسه ل‬
‫يجوز أن يقول المسلمون عن الرسول صلى ال عليه وسلم لن فسسي الصسسلة‬
‫عليه دعوة إلى تأليهه وتعظيمه وهو بشر ؟!‬

‫‪-456‬‬‫_ وتسائلنا ايضا لماذا قبل القذافي وصسسف الصسسحيفة اليطاليسسة لسسه بسسأنه نسسبي‬
‫الصحراء ‪ ،‬وعندما سألته هل رعى الغنم وأجابها بنعم قالت ‪ :‬ما من نبي إل‬
‫ورعى الغنم ؟!‬
‫وعلمنا الن أن القذافي يسير على خطى الحاكم بأمره _ العبيسدي _ فالحساكم‬
‫ألغى القرآن ‪ ،‬ووضع للناس مصحفا أسماه ) المصسسحف المنفسسرد ( والقسسذافي‬
‫ألغى السنة ‪ ،‬وجعل لكتابه ‪:‬‬
‫) الكتاب الخضر ( مكانة هي عند أتباعه أكثر أهمية من القرآن الكريم ‪.‬‬
‫وليس غريبا على من أنكر سنة الرسول صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬وفرض على‬
‫خطباء المساجد ‪ ،‬وعلى القائمين على أجهسسزة اعلميسة أن ل يسسستدلوا بهسا ‪..‬‬
‫ليس غريبا عليه غدا ان ينكر القرآن الكريم ‪.‬‬
‫وبعد أن ثبسست كفسسر القسذافي ونظسامه لسم يعسسد مسستغربا عليسه أن يعتقسسل دعسساة‬
‫السلم ‪ ،‬ويضطهد الوعاظ والخطباء ‪.‬‬
‫بل لم يعد مستغربا عليه أن يتشدق بالوطنية وعنسسدما قسسررت السسدول العربيسسة‬
‫منع تصدير بترولها الى دول المغرب أثر حسسرب ‪ 1973‬لسسم يلسستزم هسسو بهسسذا‬
‫القرار ‪.‬‬
‫ولسسم يعسسد مسسستغربا عليسسه كسسذلك أن يهسساجم الوليسسات المتحسسدة المريكيسسة‬
‫ومصالحها في البلدان العربية ‪ ،‬يهاجم في اعلمه اما فسسي السسسر فيقيسسم معهسسا‬
‫أوثق العلقات ‪.‬‬
‫ان الجديد في تصريحات جلود أنها كشفت لنا عسسن أبعسساد النظسسام السسذي يسسدين‬
‫به ‪ .‬انه متسسأثر بالعبيسسديين ‪ ،‬ويعتقسسد أصسسحاب هسسذا النظسسام أن الشسسيعة أفضسسل‬
‫عندهم من المذاهب الخرى لنها اكثر تقدمية ‪.‬‬

‫‪-457‬‬‫وليسسس لحسسد أن يسسدافع عسسن جلسسود ونظسسامه فيقسسول ‪ :‬لقسسد كسسان يسسداهن لثسسوار‬
‫الخميني ‪ ،‬أو ان تصريحه مجرد خطأ وقع فيسه ‪ ..‬ان مثسل هسذا السدفاع تسأول‬
‫غير مقبول بعد أن كشف الرجل عن هوية نظامه ‪.‬‬
‫وبكل تأكيد هذا هسسو السسسبب السسذي دعسسا حكومسة طهسسران السسى اقامسسة علقسسات‬
‫دبلوماسية على مستوى السفراء بين البلدين ايران وليبيا ‪ ،‬وجاء هسسذا القسرار‬
‫بعسسد زيسسارة جلسسود وبعسسد أن عقسسد عسسدة لقسساءات مغلقسسة مسسع الخمينسسي وأركسسان‬
‫نظامه ‪.‬‬
‫مرة أخرى نقول ل ندري بماذا سيفاجئ القسسذافي المسسسلمين فسسي ليبيسسا غسسدا ‪..‬‬
‫فعندما أنكر سنة رسول ال صلى ال عليسه وسسلم اقسسترب فسسي وجهسة نظسره‬
‫كثيرا من شيعة الخميني ‪.‬‬
‫وعندما قال على لسان رئيس حكومته ‪ :‬اننا متأثرون بالفسساطميين ‪ ،‬والشسسيعة‬
‫أقرب إلينا من السنة اقترب أكثر ‪ ،‬وعندما اضسسطهد السسدعاة والوعسساظ ونكسسل‬
‫بهم ترك الباب مفتوحا على مصراعيه أمام كل تيار ونحله ‪.‬‬
‫فهل يعلن القذافي غدا انكاره للقرآن الكريم أم يعلن أن دعوته عبيديسسة شسسيعية‬
‫ويستقدم افواجا من آيات ايران ومراجعها ليدنسوا صحراء ليبيا السستي كسسانت‬
‫موئل للدعوة السنوسية"‪. "1‬‬
‫وهل يتمكن القذافي من ايجاد حسل نهسسائي لمشسكلة الصسدر ‪ ،‬هسسل يسدفع الديسسة‬
‫لنصاره ليبيا كلها ‪ ،‬أم هل يظهر الصسسدر بطريقسسة مسسن طسسرق التمثيسسل السستي‬
‫اعتادها الطغساة ل نسدري ول يسسستطيع أحسسد أن يتوقسع مسساذا سسينجم عسن هسذا‬
‫التعاون القائم مع دول هذا الحلف الجديد ‪.‬‬
‫)‪ (1‬فعل فقد امتد اجرام القذافي السسى القسسرآن الكريسسم فسساقترح تعسسديل‬
‫آياته ‪ ) .‬الناشر (‬

‫‪-458‬‬‫الجزائر ‪:‬‬
‫كانت صلت هوارى بومسسدين قويسسة مسسع الرئيسسس النصسسيري حسسافظ السسسد ‪،‬‬
‫وبعد هلك بومدين توثقت علقات السد مسسع بسسن جديسسد الرئيسسس الجسسزائري‬
‫الجديد ‪.‬‬
‫ومن مظاهر متانة العلقة بين البلدين تلك الزيارات والتصسسالت المتكسسررة‬
‫بين البلدين ‪ ،‬فكسسانت كسسثير مسسن الصسسحف العربيسسة والعالميسسة تسسستغرب تعسسدد‬
‫زيارات حافظ السد للجزائر ‪.‬‬
‫وبعض هذه الصحف لم تصدق أن هنسساك حلفسسا وراء هسسذه الزيسسارات فعنسسدما‬
‫كان رفعت السد مريضا أو جريحا في فرنسا كانت هذه الصحف تقول بسسأن‬
‫حافظ يزور الجزائر تورية ومنها يزور فرنسا سرا ليطلع على أخبار أخيه ‪.‬‬
‫وبعد وصول ثوار الخميني السسى سسسدة الحكسسم سسسارع الرئيسسس الجسسزائري بسسن‬
‫جديد الى العتراف بهم ‪ ،‬وتوثقت أواصر الصداقة بينه وبينهسسم عسسن طريسسق‬
‫الزيارات ‪ ،‬ووقوف الجزائر الى جانب ايران في قمسسة تسسونس ‪ ،‬وفسسي قضسسية‬
‫احتجاز الطلبة لموظفي السفارة المريكية في طهران ‪.‬‬
‫وخلل احتفال الجزائر بالعيد الخامس والعشسسرين للثسسورة الجزائريسسة حضسسر‬
‫هسسذا الحتفسسال السسدكتور مهسسدى بازركسسان رئيسسس الحكومسة اليرانيسسة ووزيسسر‬
‫خسسارجيته السسدكتور ابراهيسسم يسسزدي ‪ ،‬كمسسا مثسسل واشسسنطن فسسي هسسذا الحتفسسال‬
‫الدكتور بريزنسكي مستشار الرئيس كارتر ‪ ،‬وحضر عن البلسسدان العربيسسة ‪:‬‬
‫حافظ السد ‪ ،‬معمر القذافي ‪ ،‬ياسر عرفسات ‪ ..‬فهسل جساء حضسور الوليسات‬
‫المتحدة وايران بصورة عفوية ودون اعداد أو تخطيط لهذا ؟! ‪.‬‬

‫‪-459‬‬‫الحضور العفوي قد يحصل في وليمة من ولئم البدو والعشائر أما في اطار‬
‫دول مهمة فالمر ليس واردا ‪.‬‬
‫وهناك في الجزائر تمت لقاءات بين زعماء الثورة السسلمية وأحسد زعمساء‬
‫الدولة السستي اسسستعمرت ايسسران وأذلسست شسسعبها أكسسثر مسسن ربسسع قسسرن ‪ ،‬وليسسس‬
‫صحيحا بأن يقال أن الخمينسسي لسسم يكسسن علسى علسم بهسذه اللقسساءات ‪ ،‬ومسا زال‬
‫بازركان عضوا فعال في مجلس القيادة الثورية اليرانية وهذا المجلس أهسسم‬
‫من مجلس الوزراء ‪.‬‬
‫كمسسا تمسست لقسساءات بيسسن الثسسوار العسسرب حسسافظ السسسد ومسسن معسسه مسسن جهسسة‬
‫وبريزنسسسكي مسسن جهسسة اخسسرى ‪ .‬لسسسنا هنسسا فسسي صسسدد الحسسديث عسسن اكسساذيب‬
‫الثوريين العرب الذين صنعت ثوراتهم وثوريتهم في واشنطن نيويورك ‪.‬‬
‫وبكل صراحة أقول ل أدري ما هسسو الربسسط السسذي يربسط الرئيسسس الجسسزائري‬
‫بالثورة اليرانية والنظام النصيري في سورية ! ‪.‬‬
‫واذا كنا ل ندري ما هي حقيقة الربط لكننا نسسستيطع أن نحسسدد بعسسض المعسسالم‬
‫تاركين للزمن أن يكشف لنا ما عجزنا عن كشفه ‪.‬‬
‫ومن هذه المعالم أن ليس في شسمال افريقيسا _ أي المغسرب العربسي – شسيعة‬
‫والحمد ل ‪ ،‬وأن قيادة الشيعة في قم ومشهد والنجسسف وكسسربلء تسسسعى سسسعيا‬
‫حثيثا لتقيم ركائز لها هنسساك ‪ ،‬ومسسن هسسذه المسسساعي الجهسسود السستي تبسسذلها فسسي‬
‫مصر تحت شعار ‪ :‬التقريب بين المذاهب ‪.‬‬
‫ومن أخطر الثغور التي يتسلل منها أعسسداء السسسلم قيسسادة الجيسسوش فسسي بلد‬
‫المسلمين ‪ ،‬ونحن لسسم ننسسس أن كمسسال أتسساتورك القسسائد العسسسكري اسسستطاع أن‬
‫يخدر المسلمين في انتصار حققه أو حقق له علسى اليونسان ‪ ،‬وبعسد أن انتهسى‬
‫أمسسسسسر تركيسسسسسا لسسسسسه ألغسسسسسى الخلفسسسسسة السسسسسسلمية ‪ ،‬ونحسسسسسى أحكسسسسسام‬

‫‪-460‬‬‫الشريعة السلمية ‪ ،‬وفرض على المسلمين اللحاد والعلمانيسسة ‪ ..‬ثسسم جسساءت‬
‫اليام لتثبت أنه يهودي حاقد من يهود الدونمة !! ‪.‬‬
‫وما يدرينا أن الرئيس الجزائري بن جديد والرئيس الليبي معمر القذافي هما‬
‫من بقايا العبيديين أو من أبناء عبيد القداح الذين ملكوا مصسسر والمغسسرب فسسي‬
‫زمن بني العبسساس ‪ .‬أو أنهمسسا مسسن بقايسسا اليهسسود السسذين مسسا زال لهسسم نفسسوذ فسسي‬
‫المغرب ‪ ،‬ل نريد السترسال في وضع هذه الحتمالت طالمسا أن أحسدهم _‬
‫القذافي _ قد جاء على لسان رسوله أنهم متسسأثرون بالعبيسسديين ‪ ،‬وأن الشسسيعة‬
‫أقرب إليهم من السنة ‪.‬‬
‫وبدأت بعض البلدان العربيسسة تتحسسسس مسسن هسسذا الحلسسف الجديسسد ‪ ،‬ومخسساوف‬
‫السسسعودية والكسسويت والعسسراق وقطسسر واتحسساد المسسارات والبحريسسن صسسارت‬
‫تعكسها الصحف الموالية لهذه الدول ‪ :‬كصحيفة الحوادث ‪ ،‬والوطن العربسسي‬
‫‪ ،‬والسياسة الكويتية ‪.‬‬
‫والحلف العربي بدأ يركب موجة الصمود ‪ ،‬فكما هو معلسسوم أن هسسذه الجبهسسة‬
‫تتألف من ‪ :‬سورية ‪ ،‬وليبيسا ‪ ،‬ومنظمسة التحريسر ‪ ،‬واليمسن الجنسوبي ‪ .‬وهسذه‬
‫الدولة الخيرة ما زالت هناك بعض الروابط التي تربطها بإيران واذا انتهت‬
‫هسسذه الروابسسط لحسسساب السسسوفيات فانسسسحابها مسسن جبهسسة الصسسمود فسسي غايسسة‬
‫السهولة لنها دخيلة على الجبهة ‪.‬‬
‫وما دمنا في صدد الحديث عن شمال أفريقيا فل بد من الشارة الى العلقات‬
‫التي تربط الزعيسسم السسسوداني صسسادق المهسسدي بقسسادة الثسسورة اليرانيسة ‪ ،‬وقسد‬
‫ذكرنا في بحثنا ) ايران الى أين ( أن صادق المهدي كان همزة اتصسسال بيسسن‬
‫كارتر والخميني خلل اقامة الخخير فسسي فرنسسسا ‪ ،‬وبعسسد سسسقوط الشسساه زار‬
‫ايسسران والتقسسى بالمسسسؤولين هنسساك عسسدة مسسرات واعسسترف فسسي لقسساء لسسه‬

‫‪-461‬‬‫مع مجلة المستقبل"‪ "2‬أنه يتوسط بين واشنطن وطهران ‪ ،‬وفي حديث آخسسر‬
‫لسسه مسسع مجلسسة التسسايمز البريطانيسسة )ترجمسسة الهسسدف ‪ ( 10/1/1980‬يحصسسر‬
‫خلفه مع الخميني في ولية الفقيه ‪ ،‬وهذا الخلف بسيط فليسسس هنسساك اتفسساق‬
‫بين الشيعة على ولية الفقيه فشر يعتمداري غير مؤمن بولية الفقيه ‪.‬‬
‫ويبدو أن هناك دورا سيلعبه صادق المهدي في السودان ‪ ،‬والسسذي نخشسساه أن‬
‫يجد الشيعة مجال لنشر معتقداتهم في السودان وغيره مستغلين غفلسسة السسدعاة‬
‫الى ال ‪ ،‬والرتباطات السياسية السستي تجمسسع بينهسسم وبيسسن صسسادق المهسسدي ‪،‬‬
‫والنظرية التاريخية في عقيدة المهدي التي يؤمن بها النصار في السودان ‪.‬‬
‫بعد النتهاء من كتابة ) حلف مشبوه ( بأيام أطلعنا على الخبر التالي ‪:‬‬
‫علمت ) السسوطن الكويتيسة( أنسسه تسم التفساق بيسسن الجماهيريسة الليبيسة والثسورة‬
‫اليرانية على بدء صفحة جديدة من العلقات ‪ ،‬تتجاوز كل ما كان معلقا بين‬
‫البلدين ‪ ،‬خصوصا حادث اختفاء موسى الصدر ‪.‬‬
‫وسوف تنعكس هذه البداية على قرار تبسسادل السسسفراء بيسسن العاصسسمتين علسسى‬
‫المستوى الرسمي ‪ ،‬وعلى توسيع نطاق تبادل الوفود الشعبية ‪.‬‬
‫وفي هذا الطار فقد تم التفاق على أن تنظم خلل فسسترة الربيسسع والصسسيف ‪،‬‬
‫زيسسارة لثلثسسة آلف شسسباب ايرانسسي للجماهيريسسة الليبيسسة ‪ ،‬بالمقابسسل سسستنظم‬
‫زيارات لثلثة آلف شاب ليبي لجمهورية ايران السلمية ‪.‬‬
‫وعلمت ) الوطن ( أن هذه الفكرة كسسانت مبسسادرة ليبيسسة ‪ ،‬ناقشسسها السسرائد عبسسد‬
‫السسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلم جلسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسود‬
‫)‪ (2‬المستقبل العدد ‪ 151‬بتاريخ ‪12/1/1980‬م ‪.‬‬

‫‪-462‬‬‫الرجل الثاني في القيادة الليبية ‪ ،‬مسسع السسدكتور علسسي شسسمس أردكسساني السسسفير‬
‫اليراني لدى الكويت الذي زار الجماهيريسسة فسسي السسسبوع الماضسسي ‪ ،‬وبعسسد‬
‫دراسة الموضوع استقر الرأي أن يتم ذلك في صيغة تبسسادل لفسسواج الشسسباب‬
‫اليراني والليبي باعتباره مدخل للتحام الجماهير في البلدين ‪.‬‬
‫ومن المقرر أن يطير الدكتور علي شمس الى طهسسران فسسي السسسبوع المقبسسل‬
‫لوضع الخطوط النهائية لمشروع التلحم الشعبي اليراني الليبي ‪ ،‬ولعرض‬
‫نتائج زياراته لدول الخليج ‪ ،‬التي قام بها في الفترة الخيرة"‪. "3‬‬
‫اذن هناك اتصالت بين ليبيا وايران ‪ ،‬وعندما تزور وفسسود شسسيعية طرابلسسس‬
‫لديها من الفكار ما تزعزع به عقول الناشسئة فسي ليبيسا ‪ ،‬أمسا الشسباب السذين‬
‫سيرسلهم القذافي فل يملكون إل الكتاب الخضر وخطب معمسسر السستي ينكسسر‬
‫فيها الحديث النبوي ‪.‬‬
‫وفي ‪ 5/2/1980‬نشرت وكالت النباء الخبر التالي ‪:‬‬
‫قال العقيد القذافي في كلمة نقلت فقسسرات منهسسا وكالسسة الجماهيريسسة للنبسساء أن‬
‫هناك ) علقة قرابة ( بينه وبين المام الخميني لكنه لم يحدد طبيعسسة القرابسسة‬
‫بينهما ‪ ،‬ونسبت الوكالة إليه قوله خلل اجتماع اللجان الثورية فسسي طرابلسسس‬
‫الليلة قبل الماضية أنه سيزور ايران بمجسسرد اتمسسام اجسسراءات تسسولي الرئيسسس‬
‫اليراني المنتخب أبو الحسن بني صدر مهام الرئاسة ‪.‬‬
‫وقال العقيد القذافي أنه يتطلع الى لقاء مطول مع المام الخميني الذي تربطه‬
‫به علقة روحية وعلقة قرابة ‪.‬‬
‫)‪ (3‬الوطن ‪. 21/1/1980‬‬

‫‪-463‬‬‫وأضاف أنه يعرف وزير الخارجية اليراني السيد صادق قطب زادة معرفة‬
‫جيدة منذ أن كسان حلقسة وصسل بينسه وبيسن المسام الخمينسي أثنساء وجسود فسي‬
‫باريس عندما كانت ليبيا تقدم المساعدات المادية والمعنوية للثورة السلمية‬
‫قبل سقوط الشاه في العام الماضي ‪.‬‬
‫وقبل أيام أدلسسى أبسسو الحسسسن بنسسي صسسدر بحسسديث صسسحفي شسستم فيسسه النظمسسة‬
‫العربية ‪ ،‬وكانت ليبيا من الدول القليلة التي استثناها وأثنى عليها ‪.‬‬

‫‪-465-‬‬

‫الفصل الخامس‬
‫سوء الوضاع الداخلية‬
‫هجرة الدمغة‬

‫‪-467-‬‬

‫سوء الوضاع الداخلية وهجرة الدمغة‬
‫أبرزت الصحف اليرانيسسة انبسساء هجسسرة الدمغسسة مسسن ايسسران وحملسست لجسسان‬
‫حراس الثورة اليرانية مسؤولية هجرة الكفاءات العلمية الى خارج ايران ‪.‬‬
‫وأوضسسحت صسسحيفتا اطلعسسات وكيهسسان أن كسسثيرين مسسن الطبسساء والعلمسساء‬
‫وأطباء السسسنان واسسساتذة الجامعسسات يغسسادرون طهسسران وأضسسافت أن بعسسض‬
‫الوزراء وكبار رجالت الدولة وبعض القادة الدينيين دأبوا على التحذير من‬
‫أن البلد قد صدمت بعد الثورة بتسرب العقول الى الخارج ‪.‬‬
‫ومنذ أسابيع قليلة والتقارير الصحفية تركز على تفسساقم الهجسسرة السسى الخسسارج‬
‫ومضاعفات ذلك على الوضع في البلد وعزت الصحف سبب الهجسسرة السسى‬
‫تزايد عمليات التحقيق وتطهير المتهمين بالتعاون مع نظام الشاه السابق ‪.‬‬
‫وقالت صحيفة ) اطلعات ( من أصسسل ) ‪ ( 14000‬طسسبيب هسساجر )‪(5000‬‬
‫الى خارج البلد منذ بدء الثورة ‪.‬‬
‫وقالت جريدة ) كيهان ( المؤيدة للمام الخميني أن اللجان التي تقوم بعمليات‬
‫التطهير تعلم أن حوالي ) ‪ ( 200‬طبيب أسنان منهم بعض أساتذة الجامعسسات‬
‫غادروا ايران خلل الشهور الماضية وأضافت أن الرقم يعادل عشر أطباء‬
‫السنان في ايران ‪.‬‬
‫وتسسساءلت الصسسحيفة عمسسا اذا كسسانت لجسسان التطهيسسر تعلسسم أن العلمسساء أخسسذوا‬
‫يتركون البلد شيئا فشيئا وان الساتذة الذين هم في المستويات العاليسسة بسسدأوا‬
‫يهجرون ايران ليدرسوا في البلدان الستعمارية"‪. "1‬‬
‫)‪ (1‬وكالة رويتر ‪. 5/8/1979‬‬

‫‪-468‬‬‫كتب ) نيد تيمكو ( في صحيفة ) كريستيان سانيس مونيتور ( يقول ‪:‬‬
‫حقق اليساريون نجاحات بين صفوف العمال اليرانيين ‪ ،‬وهسسم بمثابسسة قنبلسسة‬
‫موقوتة تهدد النظام الحاكم ‪ ،‬وقد تبين من التطورات الخيرة ما يلي ‪:‬‬
‫نسبة البطالة تتراوح بين ‪ 20‬الى ‪ 50‬بالمئة وكذلك التضخم ‪ ،‬كما تضسساعفت‬
‫أسعار اللحوم تقريبا ‪.‬‬
‫فالنشسساطات السياسسسية فسسي ارتفسساع أمسسا النتسساج فمنخفسسض ‪ ،‬ضسساعف النظسسام‬
‫الجديد الجور بل زادها أكثر من الضعف فسي حسالت كسثيرة ومنسح العمسال‬
‫نظريا نصيبا من الرباح ‪ .‬ولكن عددا غير قليل من الدبلوماسيين يقولون أن‬
‫ذلسك _ مثسل اسستيلء الخمينسي علسى شسعار معساداة المبرياليسة _ قسد ينتهسي‬
‫لصالح اليسار ‪ .‬ففي مصسنع يملكسه أحسد التشسيكيين قسام العمسال بمنسع دخسول‬
‫رجال الدين ‪ .‬الذي نقلناه هو خلصة المقال"‪. "2‬‬

‫)‪ (2‬ترجمة الصحف العربية ‪. 26/12/1979‬‬

‫‪-469-‬‬

‫المبحث الول‬
‫الثورة والوضع الداخلي‬
‫قسسدمت صسسحيفة ) ديسسر شسسبيغل اللمانيسسة الغربيسسة ( دراسسسة عسسن الوضسساع‬
‫الداخلية في ايران ‪ ،‬ولما لهسسذه الدراسسسة مسسن أهميسسة ‪ ،‬ولن معظسسم الصسسحف‬
‫التي تحدثت عن ايران مسسؤخرا جسساءت معلوماتهسسا مطابقسسة لهسسذه الدراسسة ‪..‬‬
‫لهذا نعرض فيما يلي ملخصا لهذه الدراسة ‪:‬‬
‫لقد عادت الموسيقى المريكية الصسساخبة ) السسروك (للسسسماع مسسرة أخسسرى ‪،‬‬
‫ولم تندفع البنوك في تطبيق أمر الخميني بالمتنسساع عسسن اسسستعمال السسدولر ‪.‬‬
‫ففسسي الفنسسادق الكسسبيرة يسسدفع الزبسسائن بالسسدولر المريكسسي ‪ ،‬ولقسسد حسساول احسسد‬
‫الهولنديين الذي اصطحب معه نقودا بالفرنك السويسري والفولدن الهولنسسدي‬
‫أن يستبدلها بالتومان ‪ ،‬بدون طائل ‪ ،‬فالجميع يريدون السدولر فقسسط ‪ ،‬وحسستى‬
‫في فرع البنك في مطار طهران ‪.‬‬
‫واذا نظرنا الى ايران بعد سنة من الثورة نجدها تعاني من وضسسع اقتصسسادي‬
‫ل تحسسسد عليسسه مسسع هبسسوط كسسبير فسسي مسسستوى المعيشسسة ‪ ،‬واختفسساء المسسواد‬
‫الغذائية ‪ ،‬وارتفاع عدد العاطلين عن العمل ‪ ،‬مع تمزق سياسي فظيع يحوي‬
‫في طياته خطرا كبيرا للدولة ‪.‬‬
‫كان مهدي بازركان قد أمر أيام حكمه ببناء خمسسة ملييسن بيست لحسل أزمسة‬
‫السكن التي تواجهها الطبقات الشعبية الفقيرة في كافة المدن اليرانيسسة ولكسسن‬
‫هيهات فموارد الدولسسة قليلسسة ‪ ،‬ومسسن الصسسعوبة بمكسسان الحصسسول علسسى مسسواد‬
‫البناء من اسمنت وحديد وخشب ‪.‬‬
‫قليلون في ايران الذين يعلمون أن الخميني كان يبني شبكة ثوريسسة مسسن منفسساه‬
‫في العراق ‪..‬‬

‫‪-470‬‬‫والتي حصلت على تأييد حكومة حسسزب البعسسث العراقيسسة المطلسسق فسسي بغسسداد‬
‫ووصلت هذه الشبكة الى كل أطراف ايران قاطبة ‪ .‬لقد كسسان رسسسل الخمينسسي‬
‫يتجولون في كل مكسسان مسسن ايسسران ‪ ،‬كمسسا كسسانوا يوزعسسون المسسوال اللزمسسة‬
‫للثورة وتهيئة الجماهير لها أيضا ‪ ،‬وكانوا يساعدون الفقراء فسسي بنسساء بيسسوت‬
‫لهسسم أو تمويسسل زواجهسسم ‪ ،‬واليسسوم ل يتمكسسن أنصسسار الخمينسسي مسسن تقسسديم‬
‫المساعدات للطلب والعائلت المحتاجة ‪.‬‬
‫لقسسد تراجسسع النتسساج الصسسناعي السسى النصسسف ول يسسزال يسستراجع ‪ ،‬فمصسسانع‬
‫الحذيسسة ليسسس لهسسا جلسسد ‪ ،‬ومصسسانع السسسيارات ليسسس لسسديها قطسسع ولهسسذا هبسسط‬
‫انتاجها الى )‪ 50‬ألف سيارة ( بعد أن كان ) ‪ 100‬ألف ( ‪.‬‬
‫ويشكو التجار مسسن تراجسسع السسبيع وقلسسة الربسساح ‪ ،‬وأصسسبحت الشسسوارع مليئة‬
‫بالشباب العاطلين عن العمل والذين ل يرغبسون فسي التصسادم بعسائلتهم فسسي‬
‫البيوت تماما كما كان الوضع في برلين عام ‪ 1929‬وبيروت عام ‪. 1976‬‬
‫ولقسسد أصسسبحت محطسسة القطسسار المبنيسسة مسسن الرخسسام فسسي طهسسران مسسأوى‬
‫للمطرودين ‪ .‬ونجد اليوم في ايران ) ‪ 3.8‬مليون ( عاطل عن العمسسل ‪ ،‬وفسسي‬
‫ساحة بهلوى سابقا يبيع أولد صغار يرتدون ألبسة رثة السجائر المريكيسسة‬
‫وفسسي الواقسسع نجسسد دائمسسا أن نصسسف المحلت التجاريسسة مقفلسسة لن أصسسحابها‬
‫يخافون من السسرقات ومسن هجسوم الشسبان العساطلين عسن العمسل ‪ ،‬أو لنهسم‬
‫خرجوا مؤقتا الى خارج ايران ‪ .‬والذين بقوا في محلتهم يواجهون سيل من‬
‫طالبي العمل بأجور متدنية جدا ‪.‬‬
‫وليس من الغريب أن ترتفع نسبة الجرام بشكل سريع في جو كهذا ‪ ،‬حيسسث‬
‫تسرق البيوت والحوانيت في وضح النهار _ لقد سرق أحد محطات البنزين‬
‫مرتين في يوم واحد _‬
‫وقال المجني عليه ‪ ،‬انهم جميعا يحملون أنواعسسا متعسددة مسسن السسسلحة ‪ ،‬ولسسم‬
‫يعد اللصوص‬

‫‪-471‬‬‫يهتمون بالموال قدر اهتمامهم بالمواد الغذائيسسة السستي ارتفعسست أسسسعارها ‪30‬‬
‫بالمائة ‪ ،‬وتقل المواد الرئيسية بصورة مضطردة مثل الرز والسكر لسسذا فسسان‬
‫أية مقاطعة سيكون لها تأثير فظيع وحسستى لسسو لسسم تقسسدم أمريكسسا علسسى حصسسار‬
‫المرافيء اليرانية فان التموين بالمواد الغذائية سيتعثر كثيرا ‪ ،‬لن الدولة لم‬
‫تسسستورد احتياجاتهسسا والحتيسساطي الموجسسود ل يكفسسي ‪ ،‬اضسسافة السسى أن ربسسع‬
‫الراضي الزراعية لم تعد تزرع نتيجسسة للحسسداث السياسسسية ‪ ،‬لهسسذا سسستواجه‬
‫ايران كارثة في المحصول القادم سيكون لها عواقب وخيمة ‪.‬‬
‫ويوجد في ايران اليوم طبقة جديدة ‪ ،‬هي جموع الشبان المسلحة بالرشاشات‬
‫المريكية واللمانية وهي تعادل فسسي حجمهسسا قسسوات البسسوليس ولقسسد اسسستلمت‬
‫مهامها وسيطرت على الشارع والمقدرات الخرى ويتقاضسسى كسسل منهسسم مسسا‬
‫يعادل ألفي مارك شهريا ‪ ،‬ويعد هذا من أعلى الرواتب في ايران في السسوقت‬
‫الحاضر ‪ ،‬ولقد بلغ عددهم في نهاية العام الفائت في طهسسران وحسسدها عشسسرة‬
‫آلف مسلح ‪ .‬لقد بدأت تظهر في شوارع العاصمة مظاهر سلبية كثيرة ‪.‬‬
‫اذن النهيسسار الداري ‪ ،‬والبطالسسة المتفاقمسسة والتضسسخم المسسالي وقلسسة االمسسواد‬
‫الغذائية هي المشاكل التي تواجه النظام الجديد الذي لم يتمكن حتى الن مسسن‬
‫التأثير على اتجاه الجيل الجديد المتعلق بالموسيقى الغربية ‪ ،‬والمسرح الحسسر‬
‫والفن ‪ .‬لذا فقد حقسسق الفيلسسم الفرنسسسي ) حالسسة حصسسار ( أكسسبر دخسسل فسسي دور‬
‫سينما طهران ‪ ،‬ولقد عمدت طالبات المدارس والجامعات اللواتي كن يلبسسسن‬
‫العباءة السوداء منذ فترة تعاطفا مع الثورة الى نزعهسسا والعسسودة السسى اللبسساس‬
‫الوروبي والتجول في السواق ‪.‬‬
‫وأضافت الصحيفة قائلة ‪.‬‬

‫‪-472‬‬‫ان التجار الذين تحملوا أعباء مصاريف حركسسة الخمينسسي وكسسان عسسددهم فسسي‬
‫طهران تسعة آلف تاجر قد أوقفوا التبرعات والمدفوعات لن النظام الجديد‬
‫لم يحقق لهم ما كانوا يصبون اليه "‪. "1‬‬
‫صحف الثورة اليرنيسسة هسسي السستي تحسسدثت عسسن هجسسرة الدمغسسة واالكفسساءات‬
‫العلمية من ايران ‪ ،‬وعزت سبب الهجرة الى تزايد عمليات التحقق والتفتيش‬
‫‪ ،‬ولو استطاع العلماء التعبير عن حرياتهم لما غادروا بلدهم ‪.‬‬
‫وتحسدثت الصسحف فسسي تقسسارير ميدانيسة عسن النهيسسار القتصسسادي ‪ ،‬وتزايسسد‬
‫العاطلين عن العمل ‪ ،‬وارتغاع نسبة الجسسرام وقطسساع الطسسرق بسسل أن جهسساز‬
‫حراس الثورة صار ملجأ للمجرمين واللصوص ‪ ..‬ومن جراء ذلسسك اضسسطر‬
‫أصحاب كثير من الحوانيت الى اغلقها خوفا من السرقة ‪.‬‬
‫كيف يستطيع ان يعيش بلسسد هساجر ثلسسث أطبسائه السسى الخسسارج لنهسم صسسدموا‬
‫بالثورة ‍؟ ‪.‬‬
‫تسسرى أليسسس مسسن الفضسسل أن يعكسسف الخمينسسي وثسسواره علسسى دراسسسة هسسذه‬
‫الظواهر الشاذة بدل من التآمر علسسى الخليسسج والعسسراق وسسسورية وكسسثير مسسن‬
‫بلدان العالم السلمي ‍؟‬
‫‍‬
‫أهذه هي الثورة السلمية التي نريد ان نقدمها للناس كبسسديل لهسسذه الوضسساع‬
‫الفاسدة في عالمنسسا السسسلمي أم أن ثسسوار الخمينسسي أرادوا السسساءة للسسسلم‬
‫عندمت تظاهروا أنهم دعاة له ‍؟!‬
‫‍‬
‫)‪ 16/1/1980 (1‬ترجمة الدراسة في الصحف العربية ‍‪.‬‬

‫‪-473-‬‬

‫المبحث الثاني‬
‫النهيار الخلقي قبل الثورة وبعده‬
‫قالت مجلة اطلعات اليرانية ‪:‬‬
‫أصسسبحت أدوات اسسستعمال المسسواد فسسي ايسسران جسسزءا مسسن عسسادات وتقاليسسد‬
‫المجتمع ‪ ،‬وكان يتم توزيع المواد المخدرة في ضيافات أهل البلط والتجسسار‬
‫وسكان شمال طهران ‪.‬‬
‫وأغلسسب المبسساني الحديثسسة فسسي طهسسران توجسسد فيهسسا غرفسسة خاصسسة لسسستعمال‬
‫وتدخين الفيون هكذا تفسخت وتهدمت المداميك الخلقية للمجتمع اليراني‬
‫‪.‬‬
‫ان الدمان على المخدرات مسسن أكسسبر مشسساكل الحكومسسة اليرانيسسة لنسسه أخسسذ‬
‫يبتلع الشباب بشكل غريب جسسدا ‪ ،‬واذا لسسم تعالسسج هسسذه المشسسكلة فإنهسسا تصسسبح‬
‫قريبا أزمة اجتماعية خانقة تهدد كيان المجتمع اليراني ‪.‬‬
‫‍‬
‫والحصائية التي قدمتها وزارة الصحة اليرانية في عام ‪ 1978‬الى منظمسسة‬
‫المم المتحدة تقول ‪:‬‬
‫ان ‪ 2754‬كيلو غراما من الفيون ‪ 47696 ،‬كيلو غراما مسسن الهيرويسسن ‪ ،‬و‬
‫‪ 496345‬كيلو غراما من الحشيش ضبطت من المهربين فسسي عشسسرة أقسساليم‬
‫ايرانية وأما ما ضبط من المهربين في نفس العاصمة طهسسران فيقسسدر ب ‪30‬‬
‫كيلسسسو غرامسسسا مسسسن الفيسسسون ‪ 27178 ،‬كيلسسسو غرامسسسا مسسسن الهيرويسسسن ‪ ،‬و‬
‫‪ 2800245‬كيلو غراما من الحشيش ‪.‬‬
‫وقد وجدت احصائية في ايران تقول ‪ :‬انه في سسسنة ‪ 1970‬كسسانت الراضسسي‬
‫المخصصسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة‬

‫‪-474‬‬‫لزراعسسة ‍الخشسسخاش المنتسسج للفيسسون ‪ 12‬ألسسف هكتسسار ‪ ،‬وفسسي عسسام ‪1975‬‬
‫أصبحت ‪ 17‬ألف هكتار وفي ‪ 1976‬أصبحت ‪ 22‬ألف هكتار ‪.‬‬
‫وتوجد احصائيات عديدة في ايسران تظهسر أن سسجون ايسران كسسانت مملسسوءة‬
‫بالمهربين ومع ذلك ازداد عدد المهربين والمدمنين في السنوات الخيرة ‪.‬‬
‫وفي ثمانية أشهر من عام ‪ 1976‬كان هناك ‪ 12‬ألسسف مهسسرب يطسساردون فسسي‬
‫ايران للقاء القبض ويقدر عدد المدمنين في احصائيات غير رسمية حسسوالي‬
‫مليون مدمن على المخدرات ‪ ،‬ولكن احصائية وزارة الصحة اليرانية تقسدر‬
‫عدد المسسدمنين مسسا بيسسن ‪ 600‬السسى ‪ 700‬السسف شسسخص ويقسسدر عسسدد المسسدمنين‬
‫الحاملين لبطاقات جواز استعمال المواد المخدرة ‪ 164‬ألف شخص"‪. "1‬‬
‫وجاءت الثورة اليرانية الخمينيسسة فمنعسست بيسسع الخمسسور ‪ ،‬وجسسددت منسسع بيسسع‬
‫المخدرات ‪ ،‬علما بأن المنع كان ساري المفعول في أواخر أيسسام الشسساه ‪ ،‬وان‬
‫كانت اليد التي وقعت قرار منعه هي نفسسسها السستي تسسدير كسسثيرا مسسن الشسسبكات‬
‫التي تقوم بترويجه والتجارة به ‪.‬‬
‫وبعد ثمانية أشهر من عمر الثورة جاء الخبر التالي ‪:‬‬
‫ذكرت مصادر شرطة سكونتلنديارد البريطانيسسة أن الهيرويسسن اليرانسسي قسسد‬
‫يصبح متوفرا في لندن مثسسل ) سندويشسسات ( الهسسوت دوغسسر والهسسامبورغر ‪.‬‬
‫وكانت بذلك تشير الى أن ايران قد أصبحت مصدر ‪ 58‬بالمئة من الهيروين‬
‫الذي يهرب الى الجزر البريطانية ‪.‬‬
‫)‪ (1‬الوطن عن مجلة اطلعات اليرانية العدد تاريخ ‪30/9/1979‬‬
‫والعدد ‪8/10/1979‬‬

‫‪-475‬‬‫وتشير معلومات متسسوافرة لسسدى البسسوليس السسدولي أن مافيسسا المخسسدرات تغتنسسم‬
‫الفوضى السياسية فسي ايسران لقامسة عسدد مسن مراكسز تحويسل الفيسون السى‬
‫هيروين ولتجنيد اليرانيين المسافرين من أجل أن يحملوا كميسات متصساعدة‬
‫من الهيروين الى العواصم الوروبية"‪. "2‬‬
‫ويعتقد أن ايران تحتل المرتبة الثانيسة فسي العسالم بعسد الوليسات المتحسدة مسن‬
‫حيسسث معسسدل ادمسسان الهيرويسسن ‪ .‬وان ‪ %75‬مسسن حسسالت الدمسسان تسستراوح‬
‫أعمارهم بين ‪ 15‬و ‪ 30‬عاما"‪. "3‬‬
‫تعليق ‪:‬‬
‫فسسي ‪ 18/10/1979‬أي بعسسد ثمانيسسة أشسسهر مسسن عمسسر الثسسورة جسساءت تقسسارير‬
‫البوليس الدولي تقول ‪ :‬ان الفوضى السياسية في ايران سسساعدت علسسى زيسسادة‬
‫تصدير المخدرات من ايران الى أوروبا ‪.‬‬
‫وقال تقرير شرطة سكونتلنديارد أن ‪ %58‬من الهيروين السسذي يهسسرب السسى‬
‫الجزر البريطانية يأتيها من ايران ‪.‬‬
‫وضسسبطت قسسوات أمسسن أحسسد البلسسدان العربيسسة نوعسسا مسسن المخسسدرات تعسسارف‬
‫المهربون على تسميته ) الخميني ( ‪.‬‬
‫وعند الحديث عن النهيار الخلقي في ايران يجيبنا أنصار الخميني ‪:‬‬
‫هسسذه تركسسة ورثناهسسا عسسن عهسسد الشسساه الفاسسسد ونحتسساج السسى زمسسن غيسسر قليسسل‬
‫لصلح ما أفسده الطاغية ونقول ‪:‬‬
‫)‪ (2‬مجلة الوطن العربسسي الصسسادرة فسسي بسساريس العسسدد ‪ 140‬تاريسسخ‬
‫‪. 25/10/1979_18‬‬
‫)‪ (3‬لوموند ‪. 19/2/1979‬‬

‫‪-476‬‬‫صحيح أن عهد الشاه كان سببا في هذا النهيار الخلقسسي ولكسسن هنسساك أسسسباب‬
‫أخرى أهمها ‪:‬‬
‫‪ _1‬معظم اليات والمراجع الدينيسسة يسسستخدمون السسدخان ‪ ،‬ول يخجلسسون مسسن‬
‫شربه في المساجد والحسينيات والندوات العامة ‪ ،‬ويشسسجعون علسسى زراعتسسه‬
‫واباحة الدخان مقدمة لباحة غيره ‪.‬‬
‫‪ _2‬المتعة ‪ :‬من المور التي يدعو لها الشيعة زواج المتعسسة ‪ ،‬وهسسذا السسزواج‬
‫يبيح لي انسان أن يعيش مع أي امرأة غير متزوجسسة مسسدة زمنيسسة ثسم يتخلسسى‬
‫عنها ثم يستمتع بغيرها وتستمتع هي بغيره ‪.‬‬
‫وهذه المتعة حرام في ديننا ‪ ،‬وانتشارها في ايسسران سسساعد علسسى تفشسسي الزنسسا‬
‫والفجور ‪ ،‬وتحدث عن هذه الظاهرة عدد مسن العلمسساء والتجسسار السسذين قسساموا‬
‫بزيارة ليران ‪ ،‬وكيف تحولت معظم الفنادق والبيوتسسات السسى مسواخير للخنسا‬
‫والفجور ‪.‬‬
‫وجاء في بعض الحصائيات أن عدد المواخير التي يرتادها الفتيان والفتيات‬
‫لقامة حفلت )تحشيش( كبير جدا وعدد السسذين يرتادونهسسا يزيسسد علسسى ثلثسسة‬
‫ملييسسن مسسن الجنسسسين ‪ ،‬وعسسدد حسساملي بطاقسسات التخسسدير مليسسون ‪ ،‬وأعسسدمت‬
‫حكومة الشاه أكثر من شخص عام ‪ 1971‬دون جدوى ‪.‬‬
‫‪ _3‬التقيسسة والكسسذب ‪ :‬ان المراجسسع الدينيسسة عنسسد الرافضسسة تربسسي الشسسباب‬
‫والطلب على الكذب ‪ ،‬واذا تفشى الكذب فسسي أمسة فقسسدت أخلقهسسا وانهسسارت‬
‫قيمها ‪.‬‬
‫هذه أسباب النهيار الخلقي في ايران ‪ .‬ولقسسد صسسدر عسسن قيسسادة الثسسورة قسسرار‬
‫بمنسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسع المخسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسدرات‬

‫‪-477‬‬‫والخمور ‪ ،‬وهذا القرار ل يجدي فتيل لن المهسسم منسسع السسسباب السستي تسؤدي‬
‫الى استخدام المخدرات ‪.‬‬
‫ومرة أخرى نعسود السسى طسرح السسسؤال ‪ :‬لسسو كسان الخمينسسي وثسواره يريسدون‬
‫السلم فعل ‪ ،‬ويطمعون فسسي مرضسساة الس أمسسا كسسان مسسن السسواجب عليهسسم أن‬
‫يشغلوا أنفسهم في اصلح هذا النهيار الخلقي ومعالجة الوضع الداخلي بدل‬
‫من التآمر على مسلمي الخليج والعراق وسورية ‍؟؟ ‪.‬‬

‫‪-478-‬‬

‫المبحث الثالث‬
‫أحوال المسلمين في ايران‬
‫أحوال المسلمين في ايران تذكرنا بأحوال المسلمين في التحسساد السسسوفياتي ‪،‬‬
‫وفي الفلبين ‪ ،‬وفي الحبشة ‪ ،‬وعند الحديث عنهم هناك مجموعة من السسسئلة‬
‫تفرض نفسها ‪:‬‬
‫_ كم نسبة المسلمين السنة في ايران ؟؟‬
‫_ كم عدد طلبهم في الزهر أو في الجامعة السلمية ؟؟‬
‫_ هل يشاركون مع اخوانهم المسلمين في العالم السلمي النشسسطة والعمسسل‬
‫السلمي ؟؟‬
‫_ ما هي نسسسبتهم فسسي الحكومسسات السستي تعسساقبت علسسى ايسسران ‪ ،‬ونسسسبتهم فسسي‬
‫المجالس النيابية ؟؟‬
‫ل توجد دراسة ميدانية تبين أن نسبة المسلمين السسنة فسي ايسران ‪ ،‬ويبسدو أن‬
‫معظم الذين كتبوا عن ايسسران تسسأثروا بالمعلومسسات والدراسسسات السستي ينشسسرها‬
‫المتعصبون من الرافضة ‪ ،‬ففي كتسساب صسسادر عسسن دار المعسسارف المصسسرية‬
‫يقول مؤلف الكتاب أن نسبة المسلمين السنة في ايران تبلغ ‪ %4‬حسب تعداد‬
‫‪ 1966‬أي أن عددهم ) ‪ 850‬ألف نسمة ( ‪.‬‬
‫وفي كتاب صادر عن النهار لكاتب رافضي اسمه حسسسن أميسسن زعسسم فيسسه أن‬
‫نسبة المسلمين السنة ‪. %8‬‬
‫ويبدو أن الدكتور محمد عبد الغني سعودي تأثر بحسن أمين فزعسسم أن نسسسبة‬
‫السنة في ايران ‪. %8‬‬

‫‪-479‬‬‫وهذه النسب التي ذكرها هؤلء الكتاب ان دلت علسسى شسسيء فإنمسسا تسسدل علسسى‬
‫كذب بعضهم وجهل الخرين منهم ‪.‬‬
‫واعتمادا منا على بعسسض الدراسسسات كالدراسسسة السستي قسسدمها السسدكتور موسسسى‬
‫الموسوي في كتابه ) ايران فسسي ربسسع قسسرن ( ‪ ،‬وكتسساب ) ايسسران ديكتاتوريسسة‬
‫وتطسسور ( للكسساتب البريطسساني ) فريسسدها ليسسداي ( الختصاصسسي فسسي شسسؤون‬
‫الخليسسج والقضسسايا الفريقيسسة ‪ ،‬ودراسسسة قسسدمتها ) لومونسسد الفرنسسسية ( فسسي‬
‫‪ ، 19/2/1979‬ومعلومات لدينا من أصدقائنا الذين لهم اطلع في مثسسل هسسذه‬
‫المور ‪ .‬أقول اعتمادا منا على هذه المعلومات نقدم دراسة موجزة جدا عسسن‬
‫أحوال المسلمين ‪:‬‬
‫‪ _1‬المسلمون العرب ‪:‬‬
‫تحدثنا عن أوضاعهم في الفصل الثسساني عنسسد حسسديثنا عسسن مسسؤامرة الرافضسسة‬
‫على الخليج ‪ .‬يبلغ عدد سكانهم حوالي ثلثة مليين معظمهسسم مسسن المسسسلمين‬
‫السنة ‪ ،‬وهم محرومون من الوظائف المهمة وسوء أوضاعهم القتصادية ل‬
‫تسمح لهم تعليم أبنائهم ‪ ،‬ومعظم أبنسسائهم يعملسسون فسسي دول الخليسسج كخسسدام أو‬
‫في أعمال بسيطة جدا ‪.‬‬
‫وقد ظهرت لهم منظمة عام ‪ 1958‬اسمها ) جبهة تحرير الهواز ( ‪ ،‬وشنت‬
‫هجمات ضد نظام الشاه في أواسط الستينات لكن نشاطها توقف عام ‪1975‬م‬
‫على أثر تسوية الخلفات العراقية اليرانية ‪.‬‬
‫‪ _2‬المسلمون الكراد ‪:‬‬
‫قال زعيمهم الروحي الشيخ الحسيني أن عدد الكراد ثلثة ملييسسن ونصسسف‬
‫المليون ‪ .‬في حسسديث لسسه مسع رويسستر ‪ . 6/8/1979‬ومعظمهسسم مسسن المسسسلمين‬
‫السنة ‪ ،‬ونجح الرافضة في نشسسر مسسذهبهم بيسسن الكسسراد فتشسسيعت نسسسبة قليلسسة‬
‫منهم ‪.‬‬

‫‪-480‬‬‫يسسسكن الكسسراد فسسي اقليسسم كردسسستان واقليسسم اللسسور أي فسسي غسسرب ايسسران ‪،‬‬
‫ومنطقتهم مهملة ومضطهدة أشد الضطهاد ‪ ،‬ولم تدخل الصلحات الثقافية‬
‫والسياسية هذه المنطقة إل مدينة ) كرمنشاه ( لوقوعها بين بغداد وطهسسران ‪.‬‬
‫والكراد محرومون من المشاركة في الحكسم ‪ ،‬فمنسذ عسدة سسنوات لسم يسدخل‬
‫أحد منهم في الوزارة ‪ ،‬وليس هناك سفير كردي واحد بيسسن السسسفراء ‪ ،‬ولهسسم‬
‫أربعة نواب بينما ينص الدستور على أن لكل ‪ 200‬ألف ناخب نائبا واحسسدا ‪،‬‬
‫وثار الكراد أكثر من مرة ‪ ،‬لكن الدولة اسسستخدمت سسسبيل البسسادة والفنسساء ‪،‬‬
‫ويعيشون في بؤس وضنك شديدين ‪.‬‬
‫وفي عسسام ‪ 1965‬أسسسس الكسسراد الحسسزب السسديمقراطي الكسسردي ‪ ،‬وفسسي عسسام‬
‫‪ 1965‬ظهر اتجاه ثوري في الحزب ‪ ،‬وتمكن هذا التجسساه مسسن قيسسادة حسسرب‬
‫عصابات ضد الشاه في عام ‪ 1967‬استمرت ‪ 18‬شهرا ‪.‬‬
‫‪ _3‬البلوش ‪:‬‬
‫عسسدد سسسكانهم يقسسارب المليسسون نسسسمة ‪ ،‬والغالبيسسة العظمسسى منهسسم مسسن السسسنة‬
‫ويسكنون في شرق ايران وجنوبها الشرقي ‪ ،‬ويعملسسون بتربيسسة الحيوانسسات ‪،‬‬
‫وهم أكثر فئات الشعب فقرا ‪ ،‬ويحظون بأدنى متوسط سنوي للدخل ‪.‬‬
‫ومن شدة فقرهم يسسأكلون حشسسائش الرض ونسسواة التمسسر ‪ ،‬وبعضسسهم يمشسسون‬
‫عراة ول يجدون غير غبار الريح لهم سترا ‪ ،‬ويعيشون علسسى شسسكل قبسسائل ‪،‬‬
‫ويتحلون بالشسسجاعة ‪ ،‬وورثسسوا عسسن أجسسدادهم المقاومسسة المسسسلحة فسسي ايسسران‬
‫وباكستان ‪.‬‬
‫‪ _4‬التراك ‪:‬‬
‫يعيشسسون فسسي المنسساطق الشسسمالية الغربيسسة فسسي أذربيجسسان والجهسسات الشسسمالية‬
‫الشرقية في خراسان ‪ ،‬ومعظمهم من السسسنة وعسسددهم سسستة ملييسسن ‪ .‬ويتكلسسم‬
‫سكان هذه المنطقة اللغة التركية ‪ ،‬وأبرز مدينة في هذه المنطقة تبريز ‪.‬‬

‫‪-481‬‬‫ومن أبرز الحركات في أذربيجان ) رابطة أذربيجسسان الديمقراطيسسة ( ‪ ،‬ولقسسد‬
‫اندمجت هذه الرابطة مع حزب تودة عام ‪. 1960‬‬
‫‪ _5‬التركمان ‪:‬‬
‫عددهم حوالي مليسسون نسسسمة ‪ ،‬غسسالبيتهم مسسن السسسنة ‪ ،‬يسسسكنون شسسمال شسسرق‬
‫ايران ‪ ،‬ويعملون في الزراعة وتربية الغنام ‪.‬‬
‫وفي ايران أقليات من النصارى ‪ ،‬واليهود ‪ ،‬والزردشتيين ‪ ،‬والبهائيين وتبلغ‬
‫نسبتهم‬
‫حوالي ‪ %2‬من السكان ‪.‬‬
‫وقالت صحيفة ) هيرالد تريبيون ( ‪ 20/2/1979‬بأن نسبة الفرس في ايسسران‬
‫‪ %50‬من عسدد السسسكان ‪ .‬وحسسسب احصسسائية عسسام ‪ 1970‬فسسإن نسسسبة الشسسيعة‬
‫‪ ، %62‬والسنة ‪. %36‬‬
‫وهسسذه النسسسبة توافسسق احصسسائية نشسسرتها مجلسسة المسسستقبل العسسدد ‪، 123‬‬
‫‪. 30/6/1979‬‬
‫ومما يجدر ذكره أن نسبة المسلمين السنة في ايران كسسانت تزيسسد عسسام ‪%65‬‬
‫في عهد الصفويين أي قبل حوالي ثلثة قسسرون ومسسا زالسست تنخفسسض نسسسبتهم‬
‫حتى وصلت ‪ %36‬وستستمر نسبتهم في النخفاض لنهم هدف من أهسسداف‬
‫الغزو الرافضي ‪.‬‬

‫‪-482‬‬‫وضع المسلمين بعد الثورة ‪:‬‬
‫ظن المسلمون أنهسسم سسسينالون حقسسوقهم كمسسواطنين بعسسد أن رحسسل عهسسد الظلسسم‬
‫والطغيان ‪ ،‬وكيف ل يكون ذلك وهذه الثورة تنادي بالسلم ‪ ،‬والسلم دين‬
‫الحق والعدل ‪.‬‬
‫وصدم المسلمون بحقيقسسة هسسذه الثسسورة ‪ ،‬صسسدموا عنسسدما علمسسوا بأنهسسا شسسيعية‬
‫مجوسية ‪ ،‬ففي الحواز دلت نتائج النتخابات علسسى أن المسسسلمين السسسنة لسسن‬
‫يكون لهم ولو ممثل واحد في مجلس الخبراء ‪ ،‬وفي اقليم أذربيجان لسسم تعلسسن‬
‫نتائج النتخابات عندما علمت السلطة أن الذين نجحسسوا مسسن غيسسر الشسسيعة ثسسم‬
‫أعيدت النتخابات وفرضت السلطة من فرضت من أنصارها ‪.‬‬
‫أما في كردستان ففرضت السلطة رجلي دين مسسن شسسيعة الخمينسسي مسسع أنهمسسا‬
‫ليسا من الكراد ‪.‬‬
‫وثبت أن ثورة الخميني فارسية أول ‪ ،‬وشيعية ثانيا ‪:‬‬
‫أما أنها شيعية ‪:‬‬
‫فمن الممكن معرفسسة هسسذا مسسن كتسسب الخمينسسي وتصسسريحاته ‪ ،‬ثسسم مسسن تركيبسسة‬
‫مجلس الثورة ‪ ،‬ومجلس الوزراء ‪ ،‬وقيادة الجيش ‪ .‬ثسسم الدسسستور ‪ ،‬وقسسد نقلنسسا‬
‫بعض فقراته في الباب الثاني من هذا الكتاب فصل ) الخميني بيسسن التطسسرف‬
‫والعتدال ( ‪.‬‬
‫أما أنها فارسية جاهلية ‪:‬‬
‫فإليكم هذه الدلة ‪:‬‬

‫‪-483-‬‬

‫عيد النوروز‬
‫_ ألقى الخميني خطابا بمناسبة عيد النوروز اليراني أذاعسه راديسسو طهسسران‬
‫في ‪ 20/3/79‬طالب فيه بدعم الحكومة ‪ ،‬وحسسث الشسسعب علسسى دعسسم الجيسسش‬
‫وقال ‪:‬‬
‫نحن بحاجة للجيش الذي يجب أن يحظى بدعم وتأييد الشعب ‪ ،‬وحسسذر أفسسراد‬
‫الجيش ممن سخروا أنفسهم لخدمة الطاغوت"‪. "1‬‬
‫وعيد رأس السنة اليراني أو النوروز هو عيد جاهلي مجوسي ابطله‬
‫السلم ‪ ،‬وثوار الخميني كانوا يهاجمون الشاه محمد رضا بهلوى لنه عمل‬
‫على احياء العادات والتقاليد المجوسية الفارسية التي أبطلها السلم فكيف‬
‫تناسى الخميني تعاليم السلم وعاد الى جحر الضب الذي دخل فيه الشاه ؟؟‬
‫الخليج فارسي‬
‫نقل عن الخميني أنه قال لياسر عرفات عند بداية حكمه ‪:‬‬
‫الخليج اسلمي وليس عربيا أو فارسيا ‪.‬‬
‫وسر العرب من تصسسريح الخمينسسي غيسسر أن هسسذا التصسسريح إن ثبتسست نسسسبته‬
‫للخميني فهو تضليل وتزييف وفي أول وزارة أكسسد السسدكتور سسسنجابي وزيسسر‬
‫الخارجية في مقابلة لسسه مسسع صسسحيفة ) لومونسسد ( الفرنسسسية أن مسسسألة سسسحب‬
‫قوات ايرانية من ثلث جزر تشرف على مدخل مضيق هرمز ليسسست واردة‬
‫) أبو موسى وطنب الصغرى والكبرى ( ‪.‬‬
‫)‪ (1‬الوكالت ‪. 21/3/1979‬‬

‫‪-484‬‬‫ونقل عن سنجابي قوله ان هذه الجزر ايرانية ‪.‬‬
‫وسسسئل السسسيد انتظسسام مسسساعد رئيسسس السسوزراء اليرانسسي للشسسؤون الداريسسة‬
‫والناطق الرسمي للحكومة عن تغيير اسم الخليج الفارسي فأجاب بأن شسسعب‬
‫ايران ل يوافق على تغيير اسم خليج فارسي أبدا"‪. "2‬‬

‫)‪ (2‬مسسؤتمر صسسحفي ‪ 11/3/1979‬ونقلتسسه الصسسحف العربيسسة فسسي‬
‫‪. 12/3‬‬

‫‪-485-‬‬

‫المبحث الرابع‬
‫زعيم الشيعة يجب ان يكون ايرانيا‬
‫طهسسران _ أ‪.‬ف‪.‬ب ‪ ..‬طسسرح أحمسسد الخمينسسي نجسسل آيسسة ال س الخمينسسي مشسسكلة‬
‫جنسية الخليفة المتوقع لوالده كمرشد أعلى للمة اليرانية في رسالة مفتوحة‬
‫الى آية ال حسين منتظري رئيس الجمعيسسة التأسيسسسية ‪ .‬وأشسسار ابسسن آيسة الس‬
‫الخمينسسي فسسي رسسسالته السسى التنسساقض السسذي جسسرى فسسي منسسح سسسلطات واسسسعة‬
‫وخاصة القيادة العامة للجيش اليراني الى مرشد لم يحدد الدستور أن يكسسون‬
‫حامل للجنسية اليرانية ‪.‬‬
‫وفي معرض حديثه الضمني عن مشكلة خلفة والده طرح السؤال التالي ‪:‬‬
‫) واذا كان المرشد العلى عراقيا كما كان الحال بالنسبة لية ال حكيم الذي‬
‫كان زعيسسم الطائفسسة الشسسيعية حسستى وفسساته منسسذ بضسسعة أعسسوام أو باكسسستانيا أو‬
‫كويتيا ‍؟ ‪( .‬‬
‫وأشار أيضا الى أن الجمعية التأسيسية قد عهدت اليه بقيادة الجيش اليرانسسي‬
‫وأضاف قائل‪:‬‬
‫) وفي حال نشوب حرب بين ايران والعراق ماذا يستطيع أن يفعسسل المرشسسد‬
‫العلسسى العراقسسي الجنسسسية ‪ ،‬اعلن الحسسرب علسسى بلده وإل فمسساذا نحسسن‬
‫فاعلون ؟؟‬
‫واختتم حديثه بقوله ‪ ) :‬اذا كنتم تقولسسون أن السسسلم ل يعسسرف الحسسدود فسسأنتم‬
‫تمزحون"‪( "1‬‬

‫)‪ 15 (1‬اكتوبر ‪. 1979‬‬

‫‪-486‬‬‫نعم يا كسرى خميني ان السلم الذي شرفنا ال بحملسسه ل يعسسرف الحسسدود ‪،‬‬
‫وقولنسسا هسسذا حقيقسسة وليسسس مسسزاح ‪ ،‬أمسسا مجوسسسيتكم فل تعسسرف إل الحسسدود‬
‫والطائفية ‪.‬‬

‫‪-487-‬‬

‫المبحث الخامس‬
‫لماذا تنازل الفارسي‬
‫طهران _ بودابست _ أ‪.‬ف‪.‬ب ‪:‬‬
‫ذكر الراديو اليراني بأن حزب الجمهوريسسة السسسلمية – وهسسو أهسسم تشسسكيل‬
‫سياسي في ايران – قرر عدم تقديم مرشح عنسسه لنتخابسسات الرئاسسسة المقسسرر‬
‫اجراؤهسسا يسسوم ‪ 25/1/1980‬وكسسان هسسذا الحسسزب _ السسذي يسسستلهم سياسسسته‬
‫بصورة مطلقة من المام الخميني _ قد رشح جلل الدين فارسي للنتخابات‬
‫‪ ..‬واضطر ) فارسي ( وهو مسسن أب وأم أفغسسانيين السسى التنسسازل عسسن ترشسسيح‬
‫نفسه لنتخابات الرئاسة لعسسدم تسسوافر شسسروط النتخابسسات السستي ينسسص عليهسسا‬
‫الدستور وهي أن يكون المرشح ) ايراني الصل ( ‪.‬‬
‫جلل السسدين فارسسسي مسسن غلة الرافضسسة ‪ ،‬وهسسو موضسسع تقسسدير واحسسترام‬
‫الخميني ‪ ،‬ومدعوم من حزب الجمهورية السلمية أقوى حسسزب فسسي ايسسران‬
‫ومن الذين ناضلوا ضد الشاه ‪ ،‬وفوق ذلك فهسسو ايرانسسي ‪ ،‬ولكنسسه يرجسسع السسى‬
‫أصول أفغانية فلهذا تنازل عن ترشيح نفسه لنه ليس ) ايراني الصل ( ‪.‬‬
‫ان النصار قبلوا قيادة قريش وهم ليسوا مسسن أهسسل المدينسسة أصسسل ‪ ،‬وقضسسية‬
‫العرق والجنس في السلم قضية جاهليسسة ‪ ،‬ومسسا عسسرف التاريسسخ السسسلمي‬
‫لسيرة خير القرون قضية كهذه القضايا التي يطرحها سادة قم ‪.‬‬
‫)‪ (1‬وكالة أنباء فرانس برس ‪. 19/1/1980‬‬

‫‪-488-‬‬

‫المبحث السادس‬
‫قيادات زائفة‬
‫شيعة الخميني كانوا يخططون تخطيطا رهيبا منسسذ سسسنوات طويلسسة ‪ ،‬وكسسانوا‬
‫يعلمسسون خطسسر غيسسر الفسسرس عليهسسم عنسسدما تقسسوم دولتهسسم ‪ ،‬كمسسا أنهسسم كسسانوا‬
‫يخططون من أجل أل تقوم قائمة للمسلمين السنة في ايران فكان من أهسسم مسسا‬
‫أقدموا عليه احتواء الحركات الحزبيسسة فسسي الحسسواز وكردسسستان وأذربيجسسان‬
‫عن طريق تنصيب قادة شيعة لها ‪.‬‬
‫ففي الحواز كان السيد عباس مهري أحد قسسادة جبهسسة تحريسسر الهسسواز السستي‬
‫تأسست في عام ‪ ، 1964‬وكان لها مكاتب في معظم البلدان العربية ‪.‬‬
‫وهدف الجبهة أن تتحرر منطقة الحواز من سيطرة الفرس ‪ ،‬وتعسسود جسسزءا‬
‫مسن البلسدان العربيسة ‪ ،‬ومهسري فارسسي وليسس عربسي ‪ ،‬فكيسف قبسل مغفلسوا‬
‫الحواز بقيادته ‪ ،‬وقد ثبت أنه من جماعة الخميني وحاول ضم الكسسويت السسى‬
‫ايران ومن أجل هذا قامت السلطة الكويتية بطرده ‪.‬‬
‫ومن قادة عرب الحواز المام طاهر الخاقاني ‪ ،‬ولقد فات أهسسل الحسسواز أن‬
‫الخاقاني شيعي ‪ ،‬والمذهب المامي الجعفري هو فسسي حقيقتسسه تنظيسسم حزبسسي‬
‫غير قابل أن يجمع المنتسسسب إليسسه ولئيسسن فسسي آن واحسسد ‪ ،‬إل اذا كسسان ولؤه‬
‫للجهة الخرى ولءا شكليا القصد منسسه معرفسسة أسسسرارهم وخبايسسا أمسسورهم ‪،‬‬
‫وأفاق أهل الحواز من نوم عميق فوجدوا أسرارهم مكشوفة أمام خصومهم‬
‫‪ ،‬وفي ما يلي خبران يكشفان شخصية الخاقاني ‪.‬‬

‫‪-489-‬‬

‫المبحث السابع‬
‫الخاقاني ينادي بالولء للخميني‬
‫أصدر المسسام طسساهر الخاقسساني الزعيسسم السسديني للقليسسة العربيسسة فسسي مقاطعسسة‬
‫خوزستان ) الهواز ( الغنية بسسالنفط بيانسسا دعسسا فيسسه أتبسساعه السسى البقسساء علسسى‬
‫الولء للثورة السلمية وحثهم على تخليص أنفسهم من أعداء الثورة ‪.‬‬
‫وقال الخاقاني أن ايران دولة دينيسسة وليسسست دولسسة عنصسسرية وأشسسار السسى أن‬
‫نضال الخميني يجب أن يكون له العتبار الول ) ولن نسمح لحد بالتنسسازل‬
‫عن أي شبر من ايران سواء في خوزستان ) الهواز ( أو في أي جسسزء مسسن‬
‫البلد ( ‪.‬‬
‫واضاف بأنه سيبقى في ) قسسم ( لبعسسض السسوقت لسسسباب صسسحية ‪ ..‬وكسسان قسسد‬
‫انتقل إليها من ) خر مشهر ( يوم الحسد الماضسي مسع بعسض أفسراد عسائلته"‬
‫‪. "1‬‬
‫خاقاني ‪ :‬رفضت اعلن الجهاد‬
‫سئل خاقاني عن مسسوقفه مسسن الخلف القسسائم بيسسن أهسسالي الحسسواز والحكومسسة‬
‫فأجسساب بسسأن عسسرب الحسسواز طسسالبوني مسسرة بسساعلن الجهسساد ضسسد الحكومسسة‬
‫ولكنني رفضت ‪.‬‬
‫وأضاف قائل بسسأنه أقنسسع المسسسؤولين عسسن المركسسز الثقسسافي العربسسي فسسي خسسر‬
‫مشهر بإغلقه لعدم استفزاز السلطات وأبلغت السلطات بذلك ‪.‬‬

‫)‪ (1‬طهرنا _ كونا _ الوكالت ‪ 23‬يوليو ‪. 1979‬‬

‫‪-490‬‬‫وسئل عن آية ال كرامي الهوازي الذي يتمتع بعلقات طيبة مع الدميسسرال‬
‫أحمد مدني فأجاب بأن كرامي من أنصار الشاه ‪ ،‬وكسسان يعتسسبره نبيسسا ‪ ،‬وهسسو‬
‫الن مع الخميني لنه انتهازي ‪.‬‬
‫ميدل إيست الترجمة ‪. 7/9/1979‬‬

‫‪-491-‬‬

‫المبحث الثامن‬
‫شر يعتمداري يتبرأ من حزبه‬
‫وجه آية ال كاظم شسسريعتمداري الرجسسل الثسساني فسسي ايسسران والزعيسسم السسديني‬
‫لذربيجان نداء الى الهدوء والى الوحدة الوطنية في بيان أذيع بسسالراديو يسسوم‬
‫السبت ‪. 5/1/1980‬‬
‫وأكسسد الزعيسسم اليرانسسي ان أي خلف فسسي البلد ل يعسسود بسسالنفع إل علسسى‬
‫الستعمار وعلى حساب السلم ويرى أن على جميسسع اليرانييسسن أن يظلسسوا‬
‫متحدين لمواجهة العدو المشترك المبريالية المريكية ‪.‬‬
‫وأكد أن ل علقة له بالحزب الجمهوري للشعب المسلم الذي يعلن أعضسساؤه‬
‫ولءهم له ويشتبكون في تبريز مع المؤيدين للمام الخميني وقال ‪:‬‬
‫اذا عاود هذا الحزب الذي حل نفسه بنفسه نشاطه فإنني لن أؤيده أبد"‪. "1‬‬
‫اتهمت حكومة طهران الحزب الجمهوري للشعب المسلم بتهمة التآمر لقلسسب‬
‫نظام الحكم وألقت القبض على عشرين ضسسابطا فسسي قاعسسدة تسسبريز الجويسسة ‪،‬‬
‫ووجهت اليهم محكمة ما يسمى بالثورية السلمية تهمة تدبير مؤامرة لقلسسب‬
‫نظام الحكم ‪.‬‬

‫)‪ (1‬طهران ‪ :‬وكالت النباء ‪. 6/1/1980‬‬

‫‪-492‬‬‫وكانت محكمة الثورية السلمية في تبريز قد حكمت بالعدام على ) ‪( ‍11‬‬
‫شخصا من مناهضي الثورة"‪. "2‬‬
‫صحيح أن هناك خلفا بين شريعتمداري والخمينسسي ‪ ،‬ولكسسن هسسذا الخلف ل‬
‫يتعدى أصول الشيعة ‪ ،‬واذا ظهر خطر يهسسدد الشسسيعة فيجمسسد خلفهمسسا حسستى‬
‫ينتهيا من درء الخطر ‪.‬‬

‫)‪ (2‬طهران وكالة أنباء فرانس برس ‪. 20/1/1980‬‬

‫‪-493-‬‬

‫المبحث التاسع‬
‫الخميني والثورات الداخلية‬
‫_ طهران _ كونا _ الوكالت ‪ :‬هدد المام آية الس الخمينسسي بالسسذهاب بنفسسسه‬
‫الى كردستان اذا لمس أي تقصير من الجيش في القضاء على العدو بأسسسرع‬
‫وقت ممكن ‪.‬‬
‫وعنسدما قسال الطالقساني وهاشسم صسباغيان وزيسر الداخليسة وقسائد الجيسش أن‬
‫الكراد طلبوا مهلة لكي يتسنى لهم بحث مطالبهم أجاب الخميني ‪:‬‬
‫إنهم يخدعونكم ‪ ..‬ان هؤلء القوم يكذبون عليكم فهم يريدون الحصول علسسى‬
‫مهلة جديدة لزيادة عتادهم العسكري (‬
‫‪. 1/9/1979‬‬
‫_ وصف الخميني الحسسزب السسديمقراطي الكردسسستاني ومنظمسسة ثسوار فسدائيي‬
‫الشسسعب السستي قسسامت بسسدور بسسارز فسسي ثسسورة شسسباط بالفسسساد واتهمهمسسا بأنهمسسا‬
‫) عميلن للجانب ( عميلن لمريكا‪.‬‬
‫وفي اشارة منه الى القتال في المنطقة الكردية من ايران قال بأن السسسيد عبسسد‬
‫الرحمن قاسملو زعيم الحسزب السديمقراطي الكردسستاني والشسيخ عسز السدين‬
‫الحسيني الزعيم الروحسسي الكسسردي همسسا فاسسسدان ومسسسؤولن عسسن القتسسل فسسي‬
‫المنطفة ‪.‬‬
‫وكان آية ال الخميني قد وصف المتمرديسسن بسسأنهم كسسافرون ينبغسسي معسساملتهم‬
‫بقسوة"‪. "‌‍1‬‬
‫)‪ (1‬السياسة ‪ 19/8/79‬عن وكالة رويتر ‪.‬‬

‫‪-494‬‬‫يعتقسسد