‫‪James Joyce‬‬

‫‪Book I‬‬
‫‪chapter 1‬‬
‫‪16‬‬

‫‪15‬‬

‫‪14‬‬

‫‪13‬‬

‫‪12‬‬

‫‪11‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪29‬‬

‫‪28‬‬

‫‪27‬‬

‫‪26‬‬

‫‪25‬‬

‫‪24‬‬

‫‪23‬‬

‫‪22‬‬

‫‪21‬‬

‫‪20‬‬

‫‪19‬‬

‫‪18‬‬

‫‪17‬‬

‫توطئة‬
‫أول كلمة فى هذه الصفحة الولى من الرواية هى استكمال للجملة الخيرة فى الصفحة الخيرة‬
‫من الرواية أى صفحة ‪ 628‬والتى نشرت سنة ‪ ، 1938‬ويفصل بين نهاية الجملة الخيرة وأول‬
‫كلمة من الفصل الول عند نشر الرواية لول مرة سنة ‪ 1926‬فاصل زمنى قدره ‪ 12‬سنة‬
‫كاملة ! ولذا فل توجد مسافة خالية فى أول سطر من الكتاب ‪ /‬الرواية لنها ليست جملة افتتاحية ‪،‬‬
‫واذن فالكتاب ‪ /‬الرواية دائرى بلغة الهندسة المستوية ‪ ،‬وُكرى أو كروى بلغة الهندسة الفراغية‬
‫) نرجوأن يكون ذلك صحيحا( ‪ ،‬واذن فأنت الن فى منتصف الرواية ولست فى أولها ‪ ،‬طالما أن‬
‫أى نقطة على محيط الدائرة ‪ ،‬أو على سطح الكرة هى منتصفها أو مركزها ! ويفهم من هذا أن‬
‫أحداث الرواية ‪/‬الكتاب مستمرة فى شكل تكرار دائرى أو كروى ‪ ،‬والدائرة تشير الى التكرار‬
‫الزمنى الدورى ) نظرية الدورات التاريخية ( ‪ ،‬والكرة تشير الى التكرار المكانى التماثلى‬
‫) نظرية الدورات الفلكية الجغرافية ( ‪ ،‬فالحداث تتكرر والمكان متماثل ‪ ،‬والزمان هو من آدم‬
‫وحواء ‪ ،‬والمكان جنة جويس الدبلنية ‪ ،‬على ضفاف نهر الليفى ‪ ،‬الذى يمكن أن يكون كل النهار‬
‫= النيل ‪ ،‬المسيسبى ‪ ،‬سيحون ‪ ،‬جيحون ‪ ،‬ودجلة والفرات بل ونهرالحب ‪ ،‬ونهر الحياة ‪ ،‬والنهر‬
‫الهادىء !‬
‫الشخصيات‬
‫هم أفراد أسرة بشرية تكوينية عادية من ذكر وأنثى ومابث ال منهما من رجال ونساء ‪ ،‬واقترابا‬
‫من شىء من التحديد فيمكن القول أنهم ‪:‬‬
‫آدم هذه العائلة ‪/‬الرواية هو همفرى تشيمبدين ايرويكر = ويختصر الى بادئات اسمه وهى هـ ‪ .‬ك‬
‫س = الحرف الثالث فى النجليزية وينطق أحيانا كِ ‪ ،‬هـ =‬
‫‪.‬أ حيث ك = )س‪+‬هـ = تش( حيث ٍِ‬
‫الحرف الثامن الذى ينطق هِـ واذا أضيف الى س ينطق تش = ش ) ولست متأكدا اذا كان ذلك‬
‫متعمدا( ‪ ،‬وعلى أى حال فان مكونات اسمه الثلثى هذا لكل منها معنى خاص بها ‪:‬‬

‫همفرى = الحدب ‪ ،‬تشيمبدين = شمبانزى ‪ ،‬ايرويكر = صماخ أوشمع الذن أوالزنانة )فى‬
‫الذن( ‪ ،‬وهى حشرة على أى حال تشبه تلك التى دخلت فى أنف النمرود ولكن هذه تفضل‬
‫الذن !‬
‫وتتطابق بادئات اسم هذه الشخصية مع كل من ‪:‬‬
‫*قلعة هاوث كاسل آند انفيرونز = هـ ‪ .‬ك‪ .‬أ = ومعناها قلعة هاوث و ضواحيها ولكى تتطابق‬
‫مع بادئات اسم همفرى سنسميها قلعة هاوث كاسل = )قلعة( وأرباضها أى ضواحيها‪ .‬وهى قلعة‬
‫تاريخية على تل هاوث حيث يلتقى نهر الليفى بالبحر ليس بعيدا جدا عن تلل ويلكو حيث‬
‫منبعه‪ -‬أ ل ب‪ -‬قبل أن يستدير جنوبا ثــــم غربا فشمال ثم شرقا مرة أخرى ) أنظر الخريطة(‬
‫* شعار هنا يأتى كل شخص)انسان( = هير كومزافرى بودى = وهو نكتة أطلقها صحفى على‬
‫هيو كوليج ايردلى ) تشايلدر( )‪ (1869 -1827‬وكان عضوا فى عدة وزارات بريطانية برئاسة‬
‫جلدستون رئيس وزراء بريطانيا تعريضا باتساع كرشه حيث يشير الى أن كل الناس يمكن أن‬
‫تدخل فى حزامه ! ويلحظ أن السم المذكور يبدأ بنفس البادئات وهذا ماأوحى للصحفى المذكور‬
‫بذلك التعريض وفيه اشارة الى ماهو أكثر من مجرد السمنة فالرجل كان ذات مرة وزيرا‬
‫للموازنة)الخزانة‪/‬المالية( ‪ ،‬وفيمابعد تحول الشعار الى اسم جمعية خيرية ثم الى مقر حكم احدى‬
‫مقاطعات دبلن ) وربما أشياء أخرى سنشير اليها فى حينه ‪ ،‬المهم مراعاة هذه البادئات لنها‬
‫ستستخدم كثيرا(‬
‫حواء هذه العائلة‪ /‬الرواية هى أنّـا ليفيا بلورابل = ويختصراسمها بالمقابل الى بادئاته الثلث= أ‪.‬‬
‫ل‪.‬ب‪ = .‬وهو تعبير عن نهر الليفى ) ويدعى باليرلندية أن ليفى( البلورابيل = المتعدد البركات‬
‫والقدرات ‪) ،‬دون تفكيك فيما يبدو( ويمر نهر الليفى فى احدى تعرجاته بمقاطعة كلدير بمضيق‬
‫يدعى بولبوكا ‪ ،‬وتعنى مكونات اسمها الثلثى أيضا ‪:‬‬
‫• أنّـا = حواء ‪ ،‬كل )أنّـا( معروفة تاريخيا كالملكة آن ‪ ،‬و أنّـا كارينينا ‪ ،‬وحتى النّـا = الم‬
‫والجدة‬
‫• ليفيا = مشتق من ليفى = نهر الحياة ونهر ايرلندا ونهر الخبز والعيش‬
‫• بلورابل = الجميلة والقادرة ‪.‬‬
‫ثم البناء وهم ابنان كيفن وجيرى ) وهما اسمان نادرا ماسيستخدمان( = قابيل وقايين = قابيل‬
‫وهابيل ‪ ،‬شيم وشون = سام وحام ‪ ،‬وغيرهما كثير‬
‫وابنة اسمها ايزابيل لكنها تحمل كل السماء ومنها ماسوف نذكره فى حينه وهى التى يبدأ بها‬
‫أوينتهى بها السطر الول من الكتاب ‪/‬الرواية ) لتتحول مرة أخرى الى أمها = أنّـا المذكورة‬
‫عاليه(‬
‫بالطبع تلعب عملية التكرار الدورى دورها فى استنساخ الباء والمهات فى البنين والبنات بل‬
‫وفى تبادل الدوار أحيانا خاصة فيما بين البنين ‪ ،‬أوبين الم وبنتها ‪ ،‬لكن تناسخا مهما يلحظ‬
‫من الوهلة الولى حيث يظهر هـ ‪.‬ك‪.‬أ كما نرى أبا وزوجا لنّـا وذلك عندما تكون زوجته و‪/‬أو‬
‫ابنته! وهنا يعود ليصبح زوجها كالمعتاد مع البداية الجديدة للقصة ‪.‬‬
‫سنحاول المتابعة لكن من المهم ملحظة أن هذه المغامرة هى فى النهاية ليست سوى محاولة فهم‬
‫وهى تختلف عن محاولة الترجمة ومن ثم تبتعد كثيرا عن محاولة نقل القصة ‪/‬الرواية‪ /‬الكتاب ؟‬

‫الى اللغة العربية كأى محاولة ترجمة )عادية( لى نص أدبى أجنبى اعتيادى وهى بالتالى أبعد‬
‫ماتكون عن محاولة التقويم أوالدراسة النقدية فهذا ليس جزءا على أى نحو من اهتمامنا المباشر ‪،‬‬
‫لكن مجهودا ليستهان به سيلحظ فى محاولة استقصاء المعانى والمصطلحات والشخصيات‬
‫والماكن والتى سنتوسع فى القاء الضوء عليها فيمايلى على مستوى كل صفحة على حدة بحيث‬
‫تعتبر الحواشى المذكورة مع النص مجرد تذكرة بالمقصود منها توطئة للعودة المتأنية اليها‬
‫مرقمة طبقا لترقيم الصفحات ‪ ،‬ولم يدفعنى )بشكل شخصى( الى القيام بهذا المجهود سوى‬
‫محاولة الفهم والتعلم ‪ ،‬ومن ثم توخيت أن يطلع من يريد مثلى على القل أن يفهم أو يأخذ فكرة‬
‫عن هذا العمل )المذهل( – الذى أنجز فى بداية القرن الماضى – على ماقد يفيد أحد المهتمين من‬
‫أبناء جلدتنا سواء فى ذلك القارىء العادى مثلى ‪ -‬وان كان نهما ‪ -‬أو من يضطلع بترجمته بشكل‬
‫رسمى فلنقل ‪ ،‬فقد أتيح لى ربما بعض المكانيات التى وفرتها المعلوماتية ووسائل النشر‬
‫اللكترونى مايسهل فيما أعتقد التوصل الى بعض النتائج التى يصعب ان لم يستحل التوصل اليها‬
‫– أى النتائج ‪ -‬بدونها – أى الوسائل‪.‬‬
‫ونظرا لنه سيكثر تكرار اسم جالشين فنود ايضاح أنها احدى أصدقاء جيمس التى تخصصت‬
‫تقريبا فى اعداد معاجم وقواميس ومايطلق عليه مسرد للشخصيات – بشكل أساسى – فى صحوة‬
‫فينيجان وأظنها أعدت ‪ 3‬طبعات ) احصاءات( ومن حسن الحظ أنى أستعين بالثالث منهم ‪،‬‬
‫ولأدرى ان كان هناك رابع! وهى على أى حال قد توفيت ‪.‬‬
‫أما باقى المعلومات فمعظمها بالطبع من دائرة المعارف البريطانية ) النجليزية( ‪ ،‬وجالشين‬
‫تؤكد أن جيمس كان يعمل من خلل هذا المرجع الضخم ‪ ،‬وتقول أنه دائما ماكان يصطحبها معه‬
‫أينما حل ! والحقيقة أننى اكتشفت فى أحيان كثيرة أن الفكار كانت تتوارد على ذهنه بالربط‬
‫المباشر مع الترتيب الوارد بكل من دائرة المعارف وقاموس وبستر المصاحب لحسن الحظ‬
‫الكترونيا لهذه النسكلوبيديا ‪ ،‬والذى تؤكد أيضا جالشين أنه كان يعمل من خلله ‪ ،‬والمعروف‬
‫ربما أنه كان أستاذ لغويات أصل فى نفس الكلية التى تخرج منها فى دبلن قبل المغادرة!‬
‫أما فيما يتعلق ببعض المعلومات التقويمية أو التفسيرية أو التأويلية مما يخضع لراء كاتبيها فقليل‬
‫ما تمسكت به منها لننى كما قلت مازلت فى محاولة الفهم ‪ ،‬وفى هذا الطار الضيق جدا قد‬
‫تظهر بعض الراء التقويمية أو التفسيرية أوالتأويلية حيث ليمكن فهم النص ال بالستناد الى‬
‫)شىء( منها ‪ ،‬وفيما عداهذا فان الترجمة اذا صح أن يطلق عليها ذلك ‪ ،‬هى نصية تماما أى قريبة‬
‫من الحرفية بمعنى أننى حاولت أن أجعل الجملة العربية موازية تماما بل ومحاكية للنص‬
‫النجليزى ال عندما استحال ذلك ‪ ،‬وكان ذلك أساسا لهدف شخصى ‪ ،‬هو امكانية المراجعة‬
‫والتأكد من أن كل كلمة فى النص النجليزى قد وجدت مقابل لها فى اللغة العربية ‪ ،‬وهو هدف‬
‫يعرف الذين اطلعوا على النص النجليزى مدى أهميته وصعوبته ‪ ،‬فالتحدى الساسى فى هذا‬
‫النص هو قدرة المؤلف على تطويع اللغة النجليزية وغيرها بل واخضاعها لشتقاقات ل توجد‬
‫فى القاموس أصل ويقولون أنه نجح فى ذلك وساعدته طبيعة اللغة النجليزية ولكن النتيجة هى‬
‫أن كثيرا من القراء العاديين النجليز أصل لم يفهموا شيئا!) وأرجو أل أستطرد فى التقويم!(‬
‫فهل تستطيع اللغة العربية أن تحاكى النص النجليزى شرط أل تنتهى الى نفس النتيجة أم أن‬
‫قراء العربية أيضا لن يفهموا شيئا ؟ حاولنا أن نتفادى تلك النتيجة التى آذت صاحبنا كثيرا حتى‬
‫انتهى الى ماانتهى اليه ‪ ،‬وكل مانرجوه أل ننتهى بدورنا الى ماانتهى اليه !‬

‫)‪(3‬‬
‫)‪ (1‬نهر الليفى = ويدعى باليرلندية آن ليفى ) كلمة ليفى اليرلندية غير معلومة المعنى كماتقول‬
‫جالشين ( لكنها تشير الى معنى الحياة والخبز كما يشير المستر أوهير – راجع جالشين‬
‫للستزادة( ‪ ،‬وهو ينبع من تلل ويكلو على مبعدة حوالى ‪ 32‬كم من دبلن = عاصمة ايرلندا ‪،‬‬
‫متخذا مجرى متعرجا يبدأ فى اتجاه شمالغربى من منبعه الى خزان لكان ‪ ،‬حيث يشق طريقه فى‬
‫مضيق بولبوكا خلل تلل سليفثول ‪ ،‬ومن ثم يجرى باتجاه الغرب فى مقاطعة كلدير المنخفضة‬
‫وتدريجيا يستدير شمالبغرب الى درويشيدنيوا)نيوبردج( وشمال بشرق الى كيلبريدج‬
‫وليكسليب ‪ ،‬وعندها يندفع باتجاه الشرق عبر مدينة دبلن حيث يتفرع الى قنوات عديدة ويحاط‬
‫بالرصفة ‪ ،‬وأخيرا يصب فى خليج دبلن الذى يوصف دائما بالجمال ‪ ،‬وهو ذراع من البحر‬
‫اليرلندى ‪ ،‬بعد مجرى يصل الى ‪ 80‬كم ‪.‬‬
‫لكن مجرى النهر هنا ليقتصر على نهر الليفى لكنه يشمل جميع النهار لسيما نهر النيل‬
‫‪،‬والمسيسبى ‪،‬والمازون وكذلك أنهار الجنة الربعة وتشمل كذلك نهر الحياة ‪ ،‬ونهر الحب ‪،‬‬
‫والنهر الهادىء‪.‬‬
‫)‪ (2‬كنيسة آدم وحواء ‪ :‬كنيسة فرانسيسكانية قديمة فى دبلن على رصيف ميرشانت ) على الضفة‬
‫الجنوبية من نهر الليفى(‪ -‬سميت هكذا باسم حانة كانت فى نفس المكان يقام بها القداس سرا فى‬
‫زمن الضطهاد ويمربها الن نهر الحياة والذكريات عائدا الى ماضى ايرلندا وماضى‬
‫الشخصيات حتى تبدأ الدورة من جديد ‪ ،‬وقد عكس السم مبتدئا بحواء ومنتهيا بآدم ‪) +‬ز( =‬
‫الملكية للشارة الى كل من هنرى آدمز )‪ (1918 -1838‬وأخيه بروكس آدمز)‪(1927-1848‬‬
‫وهما مؤرخان أمريكيان من أحفاد رئيسى الوليات المتحدة جون آدمز وجون كونسى آدمز‬
‫أشتهر أولهما بكتاب )تعليم هنرى آدمز( وكلهما كان له وجهة نظر فى الدورات التاريخية وقام‬
‫هنرى بحساب تاريخ زوال العالم على أساس أن الحضارة تمر بأربع مراحل ‪ :‬العقيدة ‪،‬‬
‫الميكانيكا‪،‬الكهرباء‪،‬الثيروتنبأ بوقوع الكارثة )القيامة( سنة ‪ ، 1921‬وأما أخوه الصغر‬
‫مؤلف كتاب ’’قانون الحضارة والندثار‪ ,,‬ذكر فيه حركة انتقال الحضارة من الشرق باتجاه‬
‫الغرب من اسطنبول الى فينيس الى أمستردام وأخيرا لندن على أساس انتقال حركةالتجارة‬
‫والصناعة وارتباطها بالكثافة السكانية ‪.‬‬
‫)‪ (3‬فيكو‪ ،‬جيامباتيستا ‪ (1744 -1668) :‬كاتب ومؤرخ ايطالى اشتهر بنظريته عن الدورات‬
‫التاريخية‪ .‬يعتبر رائدا لعلم أنثروبولجيا الحضارات أو الثنولوجيا ‪ ،‬وقد أسس لذلك العلم فى‬
‫مؤلفه الرئيسى ) العلم الجديد ( = المستحدث ‪.‬‬
‫)‪ (4‬قلعة هاوث كاسل آند انفيرونز واختصارها = هـ‪.‬ك‪.‬أ تتطابق مع اسم الشخصية الرئيسية‬
‫وهو همفرى تشيمبدين ايرويكر ‪ .‬وتتوسط هذه القلعة مدينة دبلن بحيث يمكن مشاهدة معظم معالم‬
‫المدينة منها ولهذ أطلق عليها اسم السرة فى يوليسيس ‪ ،‬وهذا يعنى أنه يقصد مدينة دبلن بكاملها‬
‫باعتبارها من ضواحى القلعة ) انظر الخريطة المرفقة(‪.‬‬
‫بذلك تنتهى الجملة )الفتتاحية‪/‬الختامية( لتبدأ الدورة الجديدة على النحو التالى ‪:‬‬
‫)‪ (5‬ترسترام أحد السماء البديلة لترستان بطل الوبرا الشهيرة ترستان وايزولدة ‪ ،‬السم هنا‬
‫يشير الى السير أمورى تريسترام من أرموريكا أحد غزاة ايرلندا النورمانديين ومؤسس أسرة‬
‫لورنس مالكة قلعة هاوث ) جالشين(‬

‫)‪ (6‬أ‪ .‬أرموريكا الشمالية = اسم الجزء الشمالى الغربى من بلد الغال قديما )فرنسا حاليا(‪،‬‬
‫تسمى الن بريتانى ‪.‬‬
‫ب‪ .‬اليزولدمنعزلة = الشارة الى ايزولدة وتعنى منعزلة‪.‬‬
‫)‪ (7‬نهر أوكونى فى ولية جورجيا بالوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬التوبساويرية = والشارة الى‬
‫بيتر ساوير مؤسس شركة دبلين لورنز بجورجيا على نهر أوكونى وهو ايرلندى ‪ .‬وربما تكون‬
‫شاملة توم سوير= منشار بطل مارك توين لتعكس طفولة فين) أحد أبطال الساطيراليرلندية‬
‫سنشبعه بحثا( الرومانسية المنعزلة )جالشين( ‪ ،‬وهى أنواع من مناشير أشجار الخشب ذات‬
‫قسمين أعلى = توب ‪ ،‬وأدنى = داون وهى التى كانت تستخدم فى قطع الخشاب فى تلك‬
‫المقاطعة ‪/‬الولية ‪/‬الشركة ‪.‬‬
‫مارك توين = السم القلمى لصامويل لنجهورن كليمنس )‪ (1910-1835‬كاتب أمريكى مؤلف‬
‫توم سوير والهم هيكلبرى فن )المشاراليها هنا( والميرة والفقير حيث يتبادل الطفال الدوار‬
‫كالتوائم = توينز)ستذكر معظم أعمال مارك توين(‬
‫)‪ (8‬بمثلغيرها = بمثل غيرها = الدمج يفيد التوحد التام‬
‫)‪ (9‬مقاطعة لورينز شمال ولية كارولينا الجنوبية ‪ ،‬والجورجيون هنا نسبة الى جورج جويس‬
‫مهاجر ايرلندى الى العالم الجديد ‪ ،‬الشارة هنا هى النقيض العامى للنبلء الرومان)الباتريكانيين(‬
‫الذين جاؤوا الى ايرلندا )جالشين( أى أن بها نوعا من السخرية‬
‫)‪ (10‬كان شعارالشركة‪ /‬المقاطعة ) نتضاعف – نتدبلن – طول الوقت ( )جالشين( أى حول‬
‫اسم دبلن الى فعل يعنى المضاعفة وفى نفس الوقت يصور الشعار ارتباط المهاجرين ببلدهم الم‬
‫)‪ (11‬أ‪ .‬موسى موسى ‪ :‬اهيه الذى هو اهيه ‪ :‬أنا أيريش أنا أيريش = مسيحى )جالشين(‬
‫ب‪ .‬توف توف ‪) :‬ألمانى( = المعمدان )جالشين ‪ ،‬لتعرف لماذا كرر الكلمة(‬
‫ج ‪ .‬أنت بيتر وعلى هذه الصخرة‪) ...‬جالشين (‬
‫د‪ .‬تنفخ جؤارها = نداءها الى القديس باتريك راعى الكنيسة اليرلندية ‪ :‬اجابة الى كلماته‬
‫الهائمة‬
‫هـ‪ .‬المعمدانتوف أنتهوبطريكوم = المعمدانتوف أنت هوبطريكوم الخث‬
‫هل واضح الن ماذا تعنى الجملة أى أن النار التى ظهرت للنبى موسى لم تكن قد نفخت‬
‫جؤارها بعد قائلة ‪ :‬موسى ‪ ،‬موسى ‪ ،‬ولكن الخطاب هنا ليس لموسى وانما هو باليرلندية للقديس‬
‫باتريك ‪ ،‬وواضح الن أن التكرارهو محاكاة للنص العبرى كما ورد فى التوراة مايش = أنا أكون‬
‫)باليرلندية( ‪ ،‬توف = المعّمد ) ألمانى( ‪ ،‬بيتر = القديس بطرس = الصخرة‪ +‬باتريك راعى‬
‫الكنيسة اليرلندية = كوم الخث المشتعل ‪.‬‬
‫)‪ (12‬فينسطريعا= فينوس ‪ /‬فينيسا‪ ،‬طريدة ‪ ،‬سريعاجدا‬
‫)‪ (13‬اسحق بن ابراهيم ‪ ،‬واسحق بط= )‪ (1897-1813‬زعيم الحزب القومى اليرلندى الذى‬
‫انقلب عليه بارنيل )استبططه () جالشين( – انقلب الصغار على الكبارأو البناء على الباء ‪،‬‬
‫العمريق = العمى ‪ /‬الرقيق ‪ ،‬من المعلوم أن اسحاق قدعمى فى أخريات أيامه الى حد أنه أمكن‬
‫أن يخدعه يعقوب وأمه بتقديم اللحم اليه بدل من أخيه عيسو ليحصل على البركة من دونه‪.‬‬
‫) حسب التوراة( ‪ ،‬كذلك ماحدث مع اسحق بط = وتعنى دبر )ستأتى التفاصيل(‬

‫)‪ (14‬ناثاندوجو= الشارة الى جوناثان سويفت )مقلوب السم( وربما ناثان)أحدأنبياء بنى‬
‫اسرائيل عاصر النبى داوود ( وجو)النبى يوسف( وبخ أولهما النبى داوود لقتله أوريا للتوصل‬
‫الى أرملته بينما عرف عن النبى يوسف تعففه المشهور فهما كماترى متناقضان وان كانا منتميين‬
‫الى مجموعة النبياء المعصومين )جالشين وهى المسؤولة عن الخلط بين داوود وسليمان فى‬
‫المتن( وكذلك بالنسبة للمدينة والولية فكلهما‪ :‬أى ولية جورجيا ودبلن توأمان متناقضان بنفس‬
‫الطريقة دون تحديد أيهما العفيف وأيهما النقيض ‪ ،‬وقد فرق سويفت الكاتب بين ستل وفينوس فى‬
‫حين أن كلهما عشتار) كما ترى جالشين أو ربما جويس نفسه حسبما ترى( ‪ ،‬الفانيسية ‪:‬‬
‫الفرنسية ‪ ،‬العرى ‪ ،‬التفانى ‪.‬‬
‫*جوناثان سويفت )‪ (1745-1667‬روائى ايرلندى من مواليد دبلن ‪ ،‬مؤلف رحلت جليفر‬
‫*أختوين سواتوأمين متناقمتين بنغمة ناثاندوجوالثنواحدة = أختين توأمين متناقضتين )نقمة( بلغة‬
‫جوناثان )جو‪+‬ناثان( = ناثاندوجو )المقلوبة( المزدوجة المتوحدة )ربماهكذايجب أن نترجمها‬
‫لكنهالن تعبرعن روعة النص النجليزى فلعل هذا التلعب فى العربية يكون قادرا على محاكاة‬
‫أومجاراة النص الصلى(‬
‫)‪ (15‬شيم أوشين = سام أوحام ابنا نوح‪ .‬والرك = سفينة نوح = تذكر التوراة أنه فور انتهاء‬
‫الطوفان أدارت السرة الناجية بقيادة نوح حفل سكر شديد ولم يكن ذلك أمرا مشينا ) وليته انتهى‬
‫على خير!( وهنا يطلب من أحد البنين أن يعد كأسامن الخمر ممزوجا بقنديل قطبى )كهربائى(‬
‫من المجال الكهرومغناطيسى الناشىء عن قوس قزح الذى مثل ميثاق المن والسلمة لسكان‬
‫المعمورة ‪ ،‬والمر يوحى بالتوصل الى حالة سلم يبدو أنها لم تدم طويل اذ يعقبها النهيار الول‬
‫)‪ (16‬النهيار الول ‪ :‬تعبر الحروف المائة عن السقوط المفاجىء بعدة لغات ‪ ،‬سردت بالعربية‬
‫محاكاة للسرد كما جاء فى النص ‪ .‬سنكتفى بالشارة الى هذه النهيارات فى مواقعها من النص‬
‫وعددها عشرة ‪ ،‬وقد كان صفق الرعود هو الصورة التى عبربها فيكو)‪ (3‬عن الدخول الى دورة‬
‫تاريخية جديدة وذلك عن طريق اثارة الرعب فى عمالقة ماقبل التاريخ المتوحشين ليتركوا‬
‫الحقول ويدلفوا الى عملية تدجين رهيبة داخل الكهوف ‪ .‬وهذا يعنى أننا سندخل دورة جديدة ‪،‬‬
‫وواضح أن النهيار هنا هو انهيار مالى فى بورصة وول ستريت بنيويورك ) من المؤكد أن‬
‫جيمس ليتحدث عن انهيار ‪(11/9‬‬
‫)‪ (17‬بطل قصيدة )أغنية( شعبية ايرلندية اسمها )صحوة فنيجان( سنتكلم عنه كثيرا ولكن هذا‬
‫يكفى الن‬
‫)‪ (18‬دفلن نهير فى دبلن ) جالشين(‬
‫)‪(4‬‬
‫)*( تعقيب على الصفحة )‪(3‬‬
‫يلحظ أنه سرد فيما يقارب من )‪ (20‬سطرا معظم آباء العهد القديم بدءامن آدم وحواء‬
‫مرورا بنوح وابنيه سام وحام ثم اسحق ابن ابراهيم وصول الى يوسف بن يعقوب ثم موسى ثم‬
‫داوود وعددهم )‪ (9‬بالضافة الى كل من القديس بطرس )بيتر( وباتريك )اليرلندى( ‪.‬‬

‫ومن المؤرخين وفلسفة الحضارات والنثروبولوجيا فيكو )اليطالى( والخوين آدمز‬
‫)المريكيين(‬
‫ومن الروائيين ‪ :‬جوناثان سويفت ومارك توين‬
‫ضه(‬
‫ومن السياسيين ‪ :‬اسحق بط ‪ ،‬بارنيل ) معار ُ‬
‫اضافة الى أوبرا فاجنر تريستان وايزولدة التى يرى البعض أن الفقرات الربعة الواردة‬
‫بصفحتى ‪ 4 ، 3‬تحاكى الفتتاحية الوبرالية بشكل عام وافتتاحية فاجنر هذه بشكل خاص وهى‬
‫أى الوبرا المذكورة أى قصتها طبعا تمثل تيمة أساسية فى الكتاب‪/‬الرواية كما هو واضح من‬
‫البداية ‪ ،‬حيث تجمع هذه الفقرات معظم أو كل النوطات الموسيقية ‪ /‬الروائية الواردة فيمابعد‬
‫وبالطبع ل تمكننى )ثقافتى( الموسيقية ‪ -‬ان كان لدى شىء منها ‪ -‬من تذوق ذلك على النحو‬
‫المأمول ولعل أحدا يمتلك ناصيتى الثقافتين الروائية أو قل اللغوية والموسيقية يفيدنا فى ذلك ‪.‬‬
‫ويستكمل هنا الخلفية التكوينية على النحوالتالى ‪.‬‬
‫)*(ايضاحات اضافية لم ترد بالحواشى فى صفحة )‪:(4‬‬
‫*الويستريجودس وتعنى آلهة القواقع = الوستروجوث = القوط الشرقيون = السم الذى أعطى‬
‫لذلك القسم القوطى من الجنس التيوتونى )الجرمانى( الذين قهروا ايطاليا قرب نهاية القرن‬
‫الخامس ‪ ،‬وفى ‪493‬م بقيادة ثيودوريك أسسوا مملكة استمرت حتى ‪ 555‬م‬
‫* الفيشيجودس وتعنى آلهة السماك = الفيسيجوث = القوط الغربيون = عضو من ذلك‬
‫الفرع من الجنس القوطى الذين دخلوا المنطقة الرومانية قرب نهاية القرن الرابع وبالتالى أنشأوا‬
‫مملكة فى أسبانيا ‪ ،‬دمرت من قبل المور )المسلمين المغاربة( فى ‪ 711‬م‪.‬‬
‫* ويبدوأن اللفاظ المستخدمة للتعبير عن الصراع بين الجانبين مستمدة مما يطلق عليه التيوتونية‬
‫= الجرمانية وهى فرع من عائلة اللغة الهندأوروبية وتشمل النجليزية ‪ ،‬واللمانية ‪ ،‬والدوتشية ‪،‬‬
‫والفريكانية ‪ ،‬والفليمنكية ‪ ،‬والفريسيانية ‪ ،‬والسكندنافيات والقوطية ‪ ،‬ولم أوفق الى مرجع‬
‫لترجمتها بدقة لكنها قريبة جدا من فعلى يكسرويدمر النجليزيين ) بريك ‪ +‬كيك ( ويلحظ‬
‫التكرار المزدوج لفعل يدّمردّمر ثم )كاكس ( ثم مايشير الى الولولة والدعاء بالويل ‪ ،‬ثم البكاء أو‬
‫النحيب بأواه ‪ ،‬ولشك أن استقصاء مثل هذه التعبيرات ليس مستحيل وكل مايلزمه هو الوقت ول‬
‫نريد أن نضيع منه أكثر مماضاع وماليدرك جله ليترك كله ) وربما تكون أفعال الولولة‬
‫والنحيب عربية!(‬
‫)*( حواشى صفحة )‪(4‬‬
‫)‪ (1‬بودلير ‪ ،‬شارليز = شاعر فرنسى)‪ (1867-1821‬اشتهر بديوان أزهار الشر = معنى الكلمة‬
‫)سيوف( والجملة معناها أنصار البودليرية أى حملة السيوف فى حين أن كلمة بارتيزان وتعنى‬
‫نصير تعنى فى الفرنسية رمح ) راجع جالشين وهى تستند الى مفكرة جويس فى شرح هذه‬
‫الكلمات( واذن فان حملة السيوف )أنصارالبودليرية( فى صراع مع حملة الرماح )الباديلرايز(‬
‫)‪ (2‬مالكى موليجان = صديق ديدالوس فى يوليسيس ‪ ،‬كلمة مالكوس = سيف شرقى وكلمة‬
‫ماكجرينس = قنابل أو مقذوفات )جالشين وهى تستند الى مفكرة جويس فى شرح هذه‬
‫الكلمات( ‪ ،‬وماجراث فى الصحوة هو الوقح المغتصب عدو هـ‪.‬ك‪.‬أ )البطل( ومحل كراهية أنا‬
‫ليفيا ‪ ،‬وأما الماسترماجراث = فهو اسم كلب صيد ايرلندى محنط بمتحف كنسنجتون وقد حصل‬
‫السيد‪ /‬ماجراث على كأس وترلوسنة ‪ 1869‬وهو موضوع أغنية شعبية ايرلندية )راجع‬
‫جالشين( والكلمة تعنى قهر أوسيطرة‪ .‬واذن فان أصحاب السيوف والرماح البودليرويين )نسبة‬

‫الى بودلير( يقهرون أصحاب السيوف )الشرقية( والقنابل أوالمقذوفات المالكوسية ) نسبة الى‬
‫مالكوس ( ‪ ،‬ومن ثم فلبد وأن مالكوس ليس هو المذكور أعله )ولأعرف لماذا تستبعد‬
‫جالشين أى مالكى آخر فى حين أنه لتفهم الجملة اذا كان المقصود مالكى موليجان وهو طبيب‬
‫فى عوليس‪ ،‬كما لتتضح العلقة مع كلب السيد ماجراث المذكور( ولدينا هنا الحتمالت التالية‬
‫وهى واردة لديها أيضا دون أن تربطها بصفحة )‪: (4‬‬
‫* النبى ملخى )السم العربى‪ ،‬أحد النبياء الثنى عشر( صاحب آخر سفر فى التوراة)غير‬
‫الكاثوليكية( وفيه يثير أو يحرض أبناء يعقوب )يهوذا( ضد أبناء عيسو)آدوم( أنظر ماذا يقول ‪) :‬‬
‫انى أحببتكم قال الرب وتقولون بم أحببتنا ‪ ،‬أليس عيسو أخا ليعقوب يقول الرب وقد أحببت‬
‫يعقوب وأبغضت غيسو ! ملخى ‪ ،‬ف ‪ ( 3-2 : 1‬ويمكنك المتابعة الى العدد ‪ 6‬من نفس الفصل ‪،‬‬
‫وقد سبق أن ذكر كيف سطا يعقوب على البركة المستحقة لخيه عيسو)آدوم( من أبيه ) ومن ثم‬
‫من يهوه ( بالخديعة!‬
‫* القديس مالكى )‪ = (1148-1095‬قس اصلحى من أرماغ )ايرلندا( له كتاب نبوءات القديس‬
‫مالكى يشخص فيه بابوات المستقبل وتقول جالشين أنه مزور! ) أى خداع!(‬
‫* مالكى الثانى ) ملك أيرلندا( قبل بريان بورو ‪ :‬حارب الدانيين فى ‪ 966‬وارتدى القلدة الذهبية‬
‫فخورا من الغازى المغرور ) أى خيانة !(‬
‫وأظن أنه يمكن ايجاد كثيرين غير هؤلء لكن هذين ) ‪ (3 ،1‬كافيان ! ال أنه يلحظ أنه جمع هنا‬
‫بين كل من متى )صاحب أحد الناجيل الربعة( ‪ ،‬وميخا )صاحب نبوءة ميخا بالعهد القديم وهو‬
‫أحد النبياء الثنى عشر مثل مالخى ويمتلىء سفره بالتهديدات والويل والثبور ( ‪ ،‬وملخى‬
‫)الذى سبق ذكره( وأظن هذا يكفى الن !‬
‫كما يلحظ اشارته الى الماثماستر = أستاذ الرياضيات أوسيد الرياضيات ‪ ،‬يبدو أنها تشير الى‬
‫الفيلسوف بورفيرى تلميذ بلوتينيوس ) أفلوطين( ‪ ،‬واسمه الصلى مالكيوس نصا ) فهو من‬
‫مواليد صور‪/‬لبنان سنة ‪ 234‬وتوفى فى روما حيث تغير اسمه سنة ‪ 305‬وكان قد ترجم لكل من‬
‫أستاذه أفلوطين وفيثاغورس ملك الرياضيات وليس سيدها أوأستاذها فقط ‪ ،‬أليس كذلك؟ ولكن‬
‫العلقة تكمن فى أنه أى مالكى على عكس كل المالكين السابقين ) وكلمة مالكى فى السوريانية‬
‫تعنى ملك وكذلك اسمه الجديد ( كتب مؤلفا بعنوان ’’ ضد المسيحية ‪ ,,‬الذين أدين سنة ‪ 448‬حتى‬
‫أحرق وفيه كماهو واضح ينتقد أسس الديانة الجديدة ‪ ،‬فأى تناقض؟!‬
‫)‪ (3‬فيردون = سير أدوين اليوت فيردون روا ) ‪ (1958 -1877‬منتج الطائرة الحربية الولى‬
‫أفرو ‪ 504‬التى شاركت فى العمليات الحربية فى المراحل المبكرة من الحرب العالمية الولى‬
‫وصمم وأنتج المدفع البركانى والصاروخ الزرق)الموسوعة( ‪ ،‬أى أن قنابل فيردون تستهدف‬
‫أعضاء جمعية الشبان البيض وهى كما تقول جالشين جمعية زراعية أيرلندية ‪ ،‬والفيردون نهر‬
‫فى جنوب فرنسا ‪.‬‬
‫)‪(4‬الكاميباليستيك = الكانيبالستيك = أكلة لحوم البشر أولحوم أمثالهم من الحيوانات ‪ +‬كامات‬
‫باليستية = والكامة هى حدبة أو نتوء فى آلة لتحويل الحركة الدائرية الى مستقيمة وهذا مايربطها‬
‫بحركة الصواريخ الباليستية الى اخترعها فيردون وهى التى تنطلق الى أعلى ثم تسقط سقوطا‬
‫حرا‬
‫)‪ (5‬الهوايتبويس = جمعية الشبان البيض = جمعية من الثوار المزارعين فى ايرلندا فى مواجهة‬
‫نظام العشور الذى كان يفرضه ملك الراضى وتقول جالشين أنهم كانوا يخرجون متخفين ليل‬
‫ليأخذوا القانون بأيديهم ) ارهابيون اذن( ولعل هذا يفسر القلنس التى يتبرنسون بها فوق‬
‫رؤوسهم‪.‬‬
‫)‪ُ (7‬مندمغُمدنسة = مندمجة‪ /‬منغمسة‪ /‬مدنسة‬
‫)‪ (6‬النفخار = النفجار ‪ /‬الفتخار‬

‫)‪ (8‬كأس يخزوق المزيف = كأس جيكوب )يعقوب( الخازوقية )الخزفية ‪ /‬المخادعة( والشارة‬
‫الى خدعة حساء العدس التى اشترى بها البكورية من أخيه العيص )عيسو‪/‬آدوم( حسب التوراة‬
‫)‪ (9‬ايهزيز؟= ايسى = ايزيس = ابنة هـ‪ .‬ك‪.‬أ و أ‪.‬ل‪.‬ب‪ = .‬والمعنى ماهذا؟ * ايزيوت؟ = ايزولد‬
‫= ذات الشخصيتين فى ملحمة تريستان وايزولد )سبق ذكرها( = والمعنى أانت ايزولد ؟ * كان‬
‫في اير مجارير‪ :‬اير= ايرلندا = ومعناها قبل = والمعنى متى كانت ايرلندا مجرد مقلب نفايات ؟‬
‫) سنحاول عرض ملخص لتريستان وايزولد(‬
‫)‪ (10‬اصقط = بالصاد ) من صفن( والمعنى اصفن = اسرح وفى نفس الوقت يداعب نفسه‬
‫)‪ (11‬العنقاء )الفونيكس( ‪ :‬الطائر السطورى فى الدب العربى‬
‫)‪ (12‬السيد فنجان الكبير= الشارة الى مسرحية الكاتب المسرحى النرويجى هنريك ابسن )‬
‫‪ (1906-1828‬بعنوان ) السيد البناء الكبير‪ (1892/‬حيث ينبعث هالفارد سولنيس من الموت بعد‬
‫سقوطه من برج كان قد شيده بمعجزة الهية ‪،‬أما فينيجان = تيم فينيجان = موضوع أغنية شعبية‬
‫أمريكية)ترى جالشين أنها مجهولة المصدر( تتحدث عن شخص كان سكرانا واصطدم بحائط‬
‫فخيل اليه والى المحيطين به أنه مات ولكنه لم يمت أو أنه عاد من الموت ‪ ،‬ويبدو أن العلقة بين‬
‫كل من فينيجان هذا الذى تصور أنه كان بناء) معماريا( كبطل أبسن وهمفرى )بطل الصحوة( =‬
‫هـ‪.‬س‪.‬أ الذى كان حارس فندق هو فى موضوع الغنية نفسها أى صحوته بعد الموت وان كان‬
‫البعض يرى أن همفرى تحول الى بناء كبير )أى معمارى( بل وأصبح من بناة المدن كما سنرى‬
‫فيمابعد ‪ ،‬وسنحاول ايراد ترجمة لهذه الغنية اذا وجدنا لها فرصة أو مكانا!‬
‫)جالشين ترى أن مثل هذه العلقة لم تؤسس وأن العلقة لتعدو اضافة مقطع ايجان الذى ربما‬
‫كان عيسو أو شيت الى فين لتصبح فينيجان = فين أجين وتعنى عودة فين أى = فين مرة أخرى (‬
‫مع أن الفقرة التالية تشير الى تماهى همفرى وفينيجان اذ تشير الى زوجته آنى وليس غيرها أّنـا‬
‫ليفيا البطلة وذكر بادئات اسمه كماهى مسرودة فى )‪ (17‬أدناه ‪ ،‬وليس واضحا لى ماذا تقصد بأن‬
‫هذه العلقة لم تؤسس(‪.‬‬
‫ويلحظ هنا أن احدى مسرحيات أبسن تحمل عنوان ’’ عندما نموت نستيقظ ‪ ، ,,‬وهى أشبه‬
‫بالقول ’’الناس فى غفلة فاذا ماتوا انتبهوا‪ (!) ,,‬وتوجد ملحظات أخرى تتعلق بالعنصر النسائى‬
‫فى مسرحيات أبسن ترتبط ربما بمثيله فى الصحوة ستأتى فى حينها‬
‫)‪ (13‬البناؤون الحرار= الماسون )فرنسى( والمورير) دوتشى وهى الكلمة المستخدمة فى‬
‫النص( ويبدو أن القبضة المتعثرة شعبة منها‪.‬‬
‫)‪ (14‬جوشوان = يوشع بن نون فتى موسى ووصيه الذى قاد الخارجين من مصر لدخول‬
‫الرض المقدسة عبر أريحا )راجع سفر يشوع ‪ -‬العهد القديم اليهودى( ‪ :‬العداد والتثنية من‬
‫أسفار العهد القديم الخمسة )البنتاتيك( ‪ ،‬والهلفطيقى = نسبة الى كلود هيلفيوس)‪(1771-1715‬‬
‫المفكر الفرنسى الذى انتقد الكتاب المقدس بسخرية وقد أدمج اسمه مع الكتاب الثالث اللفيتكوس‬
‫أى التشريع‪.‬‬
‫)‪ (15‬الشارة الى انشقاق البحر لموسى ‪ ،‬والتكوينيون نسبة الى سفرالتكوين ‪ ،‬والخارجون نسبة‬
‫الى سفر الخروج ) وبهذا يكون قد سرد السماء البانتاتيكية الخمسة( ‪ ،‬وتشير جالشين الى أن‬

‫التكوينيين وهم الجينسيون هنا تشمل مؤسسى شركة جينيس للبيرة فى دبلن وخاصة السير بنيامين‬
‫لى جينيس الذى يعتبره نوح دبلن )راجع جالشين(‬
‫)‪ (16‬بالخصعادة = بالخص عادة‬
‫)‪ (17‬هارون = هارون الرشيد ‪ ،‬تشايلدريك = تشايلبريك )ملك فرنسى( وتعنى )الصبيانى( ‪،‬‬
‫ايجبرث= ايجبرت )ملك سكسونى( وتعنى )البيضانى( بادئات أسمائهم تطابق بادئات اسمه هـ‪.‬‬
‫ت)س(‪ .‬أ ‪ ،‬والمقصود أنه هارون الصبيانى البيضانى وكان هذا فيمايبدو تمهيدا للممارسة‬
‫الجنسية التى يرى النقاد أنه بدأ يمارسها ذاتيا استنادا الى معنى الماستربيشون وان كنت لأتبين‬
‫ذلك فليس مايجمع بين هؤلء الملوك ) وكل منهم رمزأو نموذج لعصر كامل ولذا يطول التعريف‬
‫بهم ولكن يمكن القياس على هارون الرشيد( سوى الثروة الضخمة والملك المنيف وهو على‬
‫مايبدوهو المقصود وان كان هذا ليمنع من وجود ارتباط من نوع ما لدى هذا الشخص بين‬
‫تجميع الثروة والغريزة الجنسية ‪.‬‬
‫)‪ (18‬نسبة الى كاليجول ) السم الذائع للمبراطور الرومانى جايوس سيزار من ‪ 37‬الى ‪ 41‬م(‬
‫ومعناها الحذاء الصغير وهو لقب أطلقه عليه وهو طفل جنود أبيه جيرمانيكوس سيزار ‪ ،‬وتعنى‬
‫هنا يحسب بالكالكيولتور= اللة الحاسبة وكاليجوليا أى على طريقته وكان هذا قد أمر جنوده‬
‫عند غزو بريطانيا أن يجمعوا قواقع البحرليقدموها قربانا للهة روما باعتبارها غنيمته من‬
‫المحيط الذى قهره )وهو لم يعبربعد(‬
‫هذا وسوف نتوسع فيما بعد فى ايضاح ما أجمل هنا فمازلنا فى الصفحة الثانية !‬
‫أبوزيد‬
‫‪20/4/2009‬‬
‫شم النسيم بالقاهرة‬
‫)‪(5‬‬
‫ثروة حائطية من المباني الشاهقة التي تكبرها العيون ارتفاعا وتبرجا ‪ ،‬تنبثق من تاليها الي لشيها ‪،‬‬
‫متطاولة الي سماء الهمليا وغيرها ‪ ،‬متسامقة متتتعالية متشامخة ‪ ،‬ذات شجيرة اعلنية ملتهبة‬
‫لتحترق تنبثق من ذروتهـا البابلية لها ضجيج هائل عن احتكاك أزاميل أوتولرصعودا وتداعي‬
‫النقاض متباكمة نزول )‪.(1‬‬

‫بداية كان يجب أن يحمل الشارات واسم ‪ :‬فاسيلي بوزالليف من برج الشيد)‪ . (2‬شارة نبسالته)‬
‫‪ ، (3‬باللون الخضــر ولواحقه ‪ ،‬أزرقكحلغامقمتمزعج‪ ،‬متفضي)‪ ، (4‬ماعزبلوطى ‪ ،‬متحربصة)‬
‫‪ ، (5‬مرعبة ‪ ،‬مقرنة ‪ .‬على ترس شعار نبالته المسطر ‪ ،‬قواسون متوترون ‪ ،‬هليوانيا ‪،‬فى الخير‬
‫‪ .‬المنقوع للمزارع ممسكا محراثـهــو‪ .‬هوامين هوامين ‪ ،‬السيد فين )‪ ، (6‬ستصير الي أن تكون‬
‫السيد فينجاني ! صباح القادوميديوم و ‪ ،‬أو ‪ ،‬أنت ثميل ! مساء الحد سد و‪ ،‬آه ‪ ،‬أنت مخلل !‬
‫هاهاهاها ‪ ،‬السيد فن ‪ ،‬ستصير الي أن تكون مفننا تاني)‪! (7‬‬
‫أى العوامل اذن تسببت يوم الرعود الفاجع ذلك في هذا النشاط المحلي الثم؟ مازالت كعبتنا‬
‫شاخصة كشاهد سماع الي رعد عرفاته ولكننا نسمع أيضا عبر العصور المتتالية أن أوشاب‬

‫قريش من أعداء المسلمقموعين غيرالمؤهل‪ -‬مستخلفين الذين سيزفتون الحجر البيض‬
‫مندفعاوعائدا من والي السماء)‪ .(8‬مازلنا حيث كنا في بحثنا عن الحق المحكم ‪ ،‬ياأيها الصابر ‪،‬‬
‫وقتما نصحو وعندما نبدأ في التقاط النفاس وقبل أن نغوص في أسرتنا الوثيرة وفي الليل وعندما‬
‫تخبو النجوم! لشارة الي الحضيض خير من ايماءة الي السمت ‪ .‬بطريقة أخرى كطريقة ذلك‬
‫الكاهن الذى يخير البدو ساخرا بين الجبال وبحر الرمال‪ .‬احصد العشب وللحسك القرار‪ .‬عندئد‬
‫سنعرف اذا كان العيد هو يومجمعطير)‪ .(9‬لديها موهبة البحث عن موقع كما أنها في كل‬
‫المناسبات تجيب اجابات مفيدة ‪ ،‬الحالمة الحميمة‪ .‬حذار! حذار! قد تكون طوبة نصف محروقة ‪،‬‬
‫علي رأى المثل ‪ ،‬أولعلها كانت نتيجة لنهيارفى وعوده السابقة ‪ ،‬كما يراها آخرون‪ ) .‬وهنا‬
‫تتمدد حاليا الف قصة وقصة ‪ ،‬كلها قيلت ‪ ،‬من نفس النوع( ‪ .‬ولكن للسف الشديد تناول أبي تفاحات‬
‫ايفـي المقندسة )‪ (10‬واكلها‪ ) ،‬ماذا بحق رعب الجدران الهائلة للرولزرايتس)‪ ، (11‬نفاث‬
‫السيارات ‪ ،‬الحجارالكريمة‪ ،‬طواحين البوسات ‪ ،‬أشجار الترام ‪ ،‬أواني الخليط‪ ،‬أنات التوق الذاتية‪،‬‬
‫المال المعوقة ‪،‬أرصفة الشوارع‪ ،‬الضرائب الدوارة ‪ ،‬الميجافوجز)‪ ،(12‬حلقات السيرك واجتماعات‬
‫الحياء والكنائس العتيقة وآلهة معابد الباجوداجوية)‪ (13‬والهوسة وحفلت السمر والعاري في‬
‫السترة وعاهرة ميكلنبرك)‪ (14‬تعضه في أذنه وشوكات ميرلن بورو)‪ (15‬وجلسات تأمله السابقة‬
‫القديمة ‪ ،‬الطول أحسن )‪(16‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫* قد يكون متعجل أن نستنتج أن شخصا ما فى حالة فقدان وعى ‪ /‬وانبعاث للوعى ‪ ،‬نائما نوما‬
‫عميقا قد يكون أو ميتا فى حالة وعى مابعد الموت قد يكون ‪ ،‬لكن هذا سيتضح حال ‪ ،‬لقد اندمج‬
‫وعى أولوعى النائم ‪/‬الميت فى شخصيات عديدة بعضها أسطورى أوخيالى وبعضها تاريخى ‪،‬‬
‫وكان ذلك نتيجة تداعى الخواطر بدءا من فينيجان بطل الغنية الشعبية السابق ذكره ) وكان عامل‬
‫بناء فيما تحكى الغنية ( الى فينيجان البناء الكبير لدى هنريك أبسن ) حيث شيد سولنيس برجا عاليا‬
‫وهو الذى سقط منه مثل فينيجان ( وصول الى هؤلء البنائين العظام وهم ‪:‬‬
‫)‪(1‬ريتشارد تول ‪،‬جيمس ج‪) .‬؟( ووليام بيكيت أسماء مذكورة فى دليل توم باعتبارهم من بناة دبلن‬
‫)حسب جالشين( وترى أن هذا ليمنع من دمج اسم تول ‪ +‬سانت لورانس أوتول)‪، (80-1123‬‬
‫وبيكيت ‪ +‬سانت توماس بيكيت)‪ ، (70-1118‬فقد صعد أوتول فى حين هوى بيكيت فى عصر‬
‫هنرى الثانى)‪ (89-1133‬ملك انجلترا فى مذبحة الكاتدرائية الشهيرة ‪ ،‬ومن عجائب جيمس أن كلمة‬
‫َبكيت = وعاء الملط الذى يستخدمه البناؤون ‪ ،‬كما أن كلمة أتول = أى أداة تستخدم فى البناء ‪ ،‬ولذا‬
‫استخدمنا أزاميل أوتولر صعودا والنقاض المتباكمة = المتراكمة نزول ‪،‬أما كلمة متتتعالية = عالية‬
‫جدا )تكرار التاء للتعبير عن الرتفاع الشاهق محاكاة للنص (‬

‫وقد سبق الشارة الى أن ترسترام ) وهوأحد السماء البديلة لترستان بطل الوبرا الشهيرة‬
‫ترستان وايزولدة والوارد فى صفحة ‪ (4‬يشير الى السير أمورى تريسترام من أرموريكا أحد‬
‫غزاة ايرلندا النورمانديين ومؤسس أسرة لورانس مالكة قلعة هاوث وقد انتحل اسم سانت لورانس‬
‫السبانى تخليدا لذكرى انتصاره فى يوم ‪ 10‬أغسطس وهو يوم عيد هذا القديس ‪ ،‬فهو اذن ليس‬
‫لورانس أوتول راعى كنيسة دبلن المشار اليه أعله ومع ذلك ترى ) جالشين ( أنها لتظن أن‬
‫)جيمس( يرغب فى هذا التمييز‪.‬‬
‫وسنرى بعد قليل كيف ينتهى الى أن يتماهى مع ِفن ماكول = البطل اليرلندى السطورى )‪6‬‬
‫أدناه(‬
‫)‪ (2‬فاسيلي بوزالليف من برج الشيد = بطل ملحمة نوفجورود الروسية ‪ ،‬ومعنى السم السكران‬
‫أو الساقط )جالشين( = الصاخب ضحكا‬

‫)‪ (3‬بسالة ونبالة‬
‫ومتربصة‬

‫)‪ (4‬أزرق كحلى غامق متمعج مزعج ‪ ،‬متحد فضى )‪ (5‬متحفزة‬

‫)‪ (6‬السيد فين = أحد أسماء البطل السطورى اياه ‪ ،‬ويطلق على العموم على مواطنى شمال‬
‫شرق أوروبا واسكندنافيا فى المم التيوتونية ‪ ،‬والشارة هنا الى فين ماكول وهو بطل أسطورى‬
‫يذكر أنه بانى كاتدرائية لند‪.‬‬
‫)‪ (7‬القادوميديوم= اليوم الكوميدى القادم ‪ ،‬السيد فن )بالفتح(= مضحك ‪ ،‬مفننا = مزعنفا )ذا‬
‫زعانف(‬
‫)‪ (8‬يوم الرعود= يقابل يوم الخميس ‪ ،‬الكعبة وعرفات = من معالم مكة الكرمة ) العربية‬
‫السعودية الن( ‪ ،‬قريش = السم الجامع لهل مكة زمن البعثة المحمدية ‪ ،‬المسلمون = أتباع‬
‫الديانة السلمية ‪ ،‬المؤخلفين = المؤهلين للخلفة ) حسب النص القرآنى( ‪ ،‬الحجر البيض= هو‬
‫الحجر السود عندما نزل لول مرة كان أبيضا ثم اسود )زفت( نتيجة آثام المتمسحين به ) حسب‬
‫المعتقد الجاهلى(‪.‬‬
‫)‪ (10‬أبى = آدم ‪ ،‬ايفى= حواء المقدسة والمدنسة‬
‫)‪ (9‬فلى داى= يوم الجمعة‬
‫)‪ (11‬الحقوق المتدحرجة = رولزرويس للسيارات‬
‫)‪ (13‬الباجودا = معابد فى الشرق القصى‬
‫)‪ (12‬الضباب المضخم‬
‫)‪ (15‬مقاطعة فى نيوزيلندا‬
‫)‪ (14‬منطقة فى الشمال اللمانى‬
‫)‪ (16‬كلما طالت كلما كان أفضل‬
‫)‪(6‬‬
‫وركام أنقاض أعماله الفاسدة السوداء المنهارة الدستة باثني عشر دبونسا والحافلت العمونومية‬
‫التي تزحف كاسحـة شارع الواحد وسالمين وضواحي درى)‪ (1‬الهلمية مترنحة بالقرب من ت‪ .‬ر‪.‬‬
‫ركن تايلور والروائح والمال والعاهرات المبهمسخمات من خدم الغرف المحلبلديات)‪ (2‬في قريته ‪،‬‬
‫مكانس البيوت‪ ،‬العرائش المدجنة‪ ،‬رمرمات ودمدمات في خيالموحل منحطهمر )‪ (3‬وكل الصخب‬
‫من فوق كل السطح المودعة ‪ ،‬سطح لماى وسطيحة لمقنطرة هيو بط الضخمة تحت طواقم بريدجه‬
‫الماخرة)‪ ((4‬ذات نذيرصباح سكير سكر كتير ‪ .‬حس راسه تقيلة ‪ ،‬ايديه اترعشت ‪ ).‬كان فيه حيطة‬
‫طبعا بالمرصاد( ديمب ! ترنح علي الخر‪ .‬دامب ! راح ‪ .‬دامب ! مصطبتوم ‪ ،‬مصطبادتوم ‪ ،‬لما‬
‫الواحد يفرح عوده يطول علي الخر ‪ .‬خل العالم كله يشوف‪.‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬شارع سفتى فرست = السلمة أول ‪ ،‬لندندرى = ضاحية فى شمال ايرلندا ‪ ،‬دبونسا= دبوسا‬
‫‪ ،‬بنسا ‪ ،‬العمونومية = العمومية ‪ +‬نومية = حافلت عمومية ينامون فيها‬
‫)‪ (2‬المبهمسخمات =المبهمات ‪ +‬المتسخات‪ ،‬المحلبلديات = محليات ‪ +‬بلديات = من بلده‬
‫)‪ (3‬خيالموحل منحطهمر = خيال موحل منحط منهمر‬
‫)‪ (4‬أ( سطح لماى ‪ :‬ماى = لى )ضمير الملكية ( ‪ +‬مارى آن = أنا ليفيا ‪ +‬العديد من المايات منها‬
‫ملكة انجلترا واسكتلندا )جالشين(‬
‫ب( هيو = أنت = هيوبرت = )سانت( راعى الصيد ‪ ،‬بط = مؤخرة = اسحق بط )سبق ذكره‬
‫ص ‪ = (3‬قنطرة بط على نهرالليفى بدبلن ) جالشين(‬
‫ج( طواقم البريدج = مجموعات الورق المتماثلة = ملبس البريدج ‪ ،‬الماكرة الفاخرة‬

‫شايفدى؟ حاشوفشى! ماكول ‪ ،‬ماكول)‪ ، (5‬قررى لويش متنت بصحيح)‪(6‬؟ من مشقة يوم ظمىء‬
‫فجيع؟ هكذا نشجوا متنهدين لصحوة املفنجاني تاني المسيمؤسمفقودة)‪ ، (7‬كل نخب العصبة‬
‫المقندسة)‪ (8‬في المة ‪ ،‬انسطحت في فجيعتها وعديـــــــــدها الثني عشرى)‪ (9‬المسرف المبالغ‬
‫فيه من العواعويل)‪ .(10‬كان فيه سباكين وخدامين وعمض وقيثريون وكتابين وسينميين كمان)‬
‫‪.(11‬والكل اندجنوا)‪ (12‬في أقصي صخب مرح يأجوج ومأجوج عمالقة متلهفون وحولهم ثملون‬
‫‪ .‬لدومان هذاالمهرجان حتي يبيدان كل من هان وهانيجان)‪ !(13‬البعض في جوقة الباراطيل ‪،‬‬
‫والكثر ‪ ،‬في نواح الكاناكين ‪ .‬يجرسونه عاليا ويدلونه ثانيا‪ .‬انه متيبس ولكنه مازال بريام أوليم)‬
‫‪ !(14‬مما كان أنه كان صبي يومية قرقورة في الشباب‪ .‬بشبشوا الطوبة تحت راسه ‪ ،‬فرقعوا فلينة‬
‫تابوته ! يادهردور فـي هذا الشق هل تسمع دندنة الدنان تاني ؟ بمهاويها الحفيرة ونوتاتها المتربة‪.‬‬
‫مددوه برقرقة علي الفراش المزجزج ‪ .‬مع دنينة من نهاويسكي)‪ (15‬قبالة قدميه ‪ .‬وحمالة القناني‬
‫النشوئية تجرف رأسه)‪ .(15‬ثبتوا ماحرم من الرحيق علقوا مهذار المدمنين ‪ ،‬أو! حراه ‪ ،‬ليس ال‬
‫نصل رقيق لعجلت الكون البومية من حيـث أنها ثرثرة أفكار معادة للشأن نفسه‪.‬‬
‫حسنا‪ ،‬لكونه ينوء تحت كلكله الضخم مثل تضخم بابلي غير عادى ‪ ،‬دعنا نلص ‪ ،‬أنظر ‪ ،‬اليهم ‪،‬‬
‫حسنا ‪ ،‬أنظر‪ ،‬ســـــي بي جي لعله يحتمل أنه ‪ ،‬صينية العشاء ‪ .‬هم ! من شوباليست الي بيليويك أو‬
‫من أشتون الي بارونوث)‪ (16‬أومن كورنيشـتريشطالبنوك)‪ (17‬الي دويرة الرأس أو من أخمص قدم‬
‫البيل الي عيون أيرلجنت)‪ (18‬الغاضمتقدة بهدوء يتمكذب)‪. (19‬وطوال الطريق ) القرن !( من‬
‫البحر الي السهل كانت مزامير عواءنباحه تواصل العويل مرددة الصدى ) هواهواهواه!( في سبح‬
‫يسبح سباحـــــة‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (5‬فين ماك كامهيل )ماك كول( – ملك ايرلندى اسطورى )سبق ذكره(‬
‫)‪ (6‬قررى لويش متنت بصحيح = قل لى لماذا مت أنت بصحيح = هى العبارة التى نطقت بها‬
‫ايسى ابنة فنجان عندما ظنت أنه مات فى الغنية السابق الشارة اليها وبلهجة يبدو أنها أيرلندية‬
‫أو نتيجة لعدم القدرة على النطق الصحيح ‪ ،‬وقد استخدمت العبارة كنشيد‪/‬نشيج جنائزى وداعى‬
‫للميت الحالى‬
‫)‪ (8‬المقندسة = المقدسة المدنسة‬
‫)‪ (7‬المسيمؤسمفقودة = المسيحية المؤسفة المفقودة‬
‫)‪ (10‬العواعويل = العواء والعويل‬
‫)‪ (9‬تضعيف الدويتو الثنائى‬
‫عمد ‪،‬عازفوقيثارة ‪ ،‬كتّاب ‪ ،‬سينمائيون = الوصف‬
‫عمض وقيثريون وكّتابين وسينميين = ُ‬
‫)‪ُ (11‬‬
‫)‪ (12‬اندجّنوا = اندمجوا وجّنوا‬
‫من قبل شخصية وبلغة شعبية ‪/‬عامية غليظة‬
‫)‪ (13‬هان وهانيجان – دانيماركى معناها هى وهو ) جالشين( والجملة محاكاة للسجع الوارد فى‬
‫النص‬
‫)‪ (14‬بريام ملك طروادة الخير ‪ ،‬وأوليم = أمير ‪ ،‬عبرى معناها الصاعد )جالشين(‬
‫)‪ (15‬دنينة = قنينة دينونية )أبوكليبسو( ‪ ،‬نهاويسكى = ويسكى نهائى ‪ ،‬التكوجينسية = دمج بين‬
‫النشوء والبيرة الجينيسية أى من انتاج شركة جينيس للبيرة فى دبلن‬
‫)‪ (16‬شوبان وليست وأشتون موسيقيون ‪ ،‬بيليويك وبارونوث مواقع‬
‫)‪ (17‬كورنيشـتريشطالبنوك = كورنيش اشتر شط البنوك‬
‫)‪ (18‬البيل = تصغير اسم دبلن باليرلندية)جالشين( ومعناها فاتورة فى النجليزية ‪ ،‬ايرلجنت‬
‫=ايرلندا = ومعناهاعيون غاضبة متقدة‬
‫)‪ (19‬يتمكذب = يتمدد ويكذب‬
‫تعليق ‪ :‬واضح أو ربما ليكون واضحا أن هذه الفقرة تصف جنازة الشخص الميت وتحيطه بكل‬
‫أو معظم طقوس الموت والجنازات المعروفة وغير المعروفة من الفرعونية التى بدأت‬
‫بمصطبتوم أو مصطبادتوم )قبل الهرامات ( الى طقوس موت أوزوريس كما وردت فى كتاب‬

‫الموتى ‪ ،‬والجنائز المسيحية المصحوبة بالموسيقى وقد اختارله ) شوبان وليست وأشتون ( وجعل‬
‫جنازته تجتاز ايرلندا كلها برا وبحرا وجوا ومال واقتصادا وكله ‪ ،‬وسيواصل متابعة شعائر‬
‫جنازته الى المقبرة ومن ثم عودته أو يقظته أوصحوته ‪.‬‬
‫)‪(7‬‬
‫وطوال ليل نهر الحياة الليفي‪ ،‬الليل المرقط الوهدواد)‪ ،(1‬ليل الجراس الكئيبة ‪ ،‬فلتات فلوتها في‬
‫نغمة مخادعة ) ياكارينا! ياكارينا)‪ (!(2‬توقظه‪ .‬برايحاتها وجاياتهااليسافانية ونقرات ثرثرتها‬
‫الغبيةاليترجاكمارتينية حول كل دواخلهم وخارجهم‪ .‬تحكي حكاية الدبانة‪ ،‬تحاكي نقسة دبلين الصماء‬
‫القذرة الحزينة)‪ .(3‬العفو قبل الحشو)‪ ، (4‬من أجل ما نحن ‪ ،‬اعطي كثيرا اذا كنا ‪ ،‬نكاد أن نصدق)‬
‫‪ .(5‬هكــذا يشارك الشحات ويمر المقطف لشحن المصروبيان )‪ .(6‬خير‪ .‬هكذا نتلهف‪ .‬جدى مصارع‬
‫الحيتان وقع انما جدتي حصدت كل المحصول ‪ .‬من سيشارك في الدش؟ فين فوفوم الفش)‪ . (7‬من‬
‫الذى جوار رأسه المحمص ؟ رغيف من مخابز سينجبا‪ -‬تريز كيندى المقرص)‪. (8‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬الوهدواد= وهدة ‪ +‬وادى‬
‫)‪ (2‬كارينا = أ‪.‬عظمة القص ‪ ،‬أو ضلع فى الحيوان = ياضلعى ! ياضلعى! = ربما الشارة الى‬
‫ضلع آدم الذى خلقت منه حواء‬
‫ب‪ .‬بتلتان تشكلن قاعدة التويج فى النبات )الكورول(‬
‫ج‪ .‬مجموعة نجمية فى نصف الكرة الجنوبى‬
‫د‪ .‬مجموعة من الجراس تقرع أوتوماتيكيا)المصلصلة = كاريلون(‬

‫)‪ (3‬اليسافانية نسبة الى ايسافان = جزءمن العقيدة الزرادشتية المزدوجة تتعلق بجانب من‬
‫الشريرية‪،‬الربط هنا بايسى ابنة أنا ومن ثم نسبت أقوالهاوحكاياتها عموما من خلل ايسيفان الى‬
‫نفس المبنى اللفظى‪).‬رايحاتها وجاياتها( ‪ ،‬بيتر جاك مارتن = أبطال حكاية سويفت عن حوض‬
‫الستحمام ‪ :‬بيتر = بطرس وباتريك )الكاثوليكية ( جاك = علم ) النجليكانى(أنظر )‪ (7‬أدناه ‪،‬‬
‫ومارتن = سانت مارتن عم باتريك ‪ ،‬أو مارتن لوثر )لوثرى( ‪ ،‬جاك = جاك السفاح ‪ ،‬جاك بطل‬
‫قصة الطفال الوارد ذكرها ‪ ،‬العلم البريطانى الذى يجمع الصلبان الثلثة ‪ :‬صليب سانت جورج‬
‫النجليزى)الحمر( ‪ ،‬وصليب سانت أندرو السكوتلندى ) البيض( ‪ ،‬وصليب سانت باتريك‬
‫اليرلندى )الحمر(‪ ،‬تحكي حكاية الدبانة = هى هذه الحكاية ‪ ،‬نقسة = قرعة الناقوس‬
‫)‪ (4‬العفو قبل الحشو= جريس = بالضافة للدللة العامة للكلمة فى العهد الجديد وتركيز مارتن‬
‫لوثر عليها )الحركة الصلحية( فهى تمثل ثالوثا أنثويا من الهات الغريق واهبات السحر‬
‫والجمال وفى العبرية أنا تعنى جريس ‪ ،‬ومعنى الكلمة الرحمة أو النعمة‬
‫جلتون = حيوان يطلق عليه لفظ الشره )وولف راين( = وتعنى العشاء حتى التخمة أوبشراهة ‪،‬‬
‫وعبرنا عنها بالحشو‬
‫)‪ (5‬الجملة تعنى لما نكاد أن نصدقه ‪ ،‬ويستبعد أن نصدقه ‪ ،‬استخدم كلمة اذا كما هى فى‬
‫النجليزية القديمة وبالجمع مما يحولها الى منحة أوهبة فأصبحت هكذا )جيفز(‬
‫)‪ (6‬المقطف = كيش = لقب أيرلندى ‪ +‬سلة كبيرة لحمل الخث المتفحم )الجلة( * المصروبيان =‬
‫المصران = معدة الحيوانات البدائية ‪ +‬الروبيان = نوع من السمك‬

‫)‪ (7‬فين فوفوم الفش = جملة قالها المارد فى قصة ) جاك قاتل المارد( عندما اكتشف حضور‬
‫جاك بهدف اخافته وتستخدم فى اخافة الطفال ‪ ،‬الجملة الصلية = فيفاوفام ‪ ،‬الجملة هنا=‬
‫فينفوفوم ‪ +‬الفش = فين = فين ماكول = المارد السطورى اليرلندى ‪ ،‬فو= العدو ‪ ،‬فوم =‬
‫المضمد ‪ ،‬الفش = سكوتلندية الصل = النكد أو المقرف ‪ +‬السمكة ‪ ،‬الدش = هندية تعنى القليم‬
‫أو الوطن ‪ +‬طبق ) لمراعاة الجناس( ‪،‬‬
‫)‪ (8‬مخابز فى دبلن ‪ ،‬السؤال بمن مجاراة للنص‬
‫ومن الذى يرتج علي قدم واحدة عند ديله ؟ كأس من بيرة خالد الذكر الشهيرغوية من دوبلين العريقة‬
‫دانو اودونيله)‪ ،(9‬لكن‪ ،‬انظر‪ ،‬كما أنك تعب طعامه الحرام وتغمس أسنانك عميقا في لب جسدالوردة‬
‫البضاء هذا فاحذره كوحـش أسطورى لنه نوهيميوى )‪ .(10‬خلش ! فقط صورة باهتة من مشهد‬
‫البارحة ‪ .‬لتعدو سالموسالرقانية)‪ ،(11‬عتيقة من خارج عصور الجابيموندس)‪ ، (12‬انه يملح في‬
‫ضبابنا ‪ ،‬ثم واهايعلب ويغلف ويرسل بعيدا ‪ .‬وهكذافان الوجبة استكملت تماما لسومان ‪ ،‬وشيلوك‬
‫)المبتلع( ‪،‬وشليك )المنتهب()‪ (13‬وآلهة الخلص الرنجية الطيبة‪.‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (9‬دانييل أوكونيل )‪ (1847-1775‬المحرر= أحد قيادات القرن التاسع عشر اليرلنديين فى‬
‫مجلس العموم البريطانى وقد أسس ابنه معصرة للخمر فى القرن التاسع عشر لنتاج البيرة فى‬
‫دبلن ‪ +‬دانا = كبيرة آلهة اليرلنديين والهة الموت والخصوبة ‪ ،‬الشهيرغوية = الشهيرة ‪+‬‬
‫الرغوية ) يلحظ أن الجمل الثلث قد استخدمت السجع أو المجانسة فى نهاياتها(‬

‫)‪ (10‬نوهيميوى = نوحيميوى = النسبة الى نحميا النبى اليهودى خلل فترة السبى البابلى ‪،‬‬
‫والكلمة تعنى نهم أو حميوى = من الحمية فى الطعام‬
‫)‪ (11‬سالموسالر= نوع من السالمون‬
‫)‪ (12‬عصور الجابيموندس= المشاعية العاطفية‬
‫)‪ (13‬سومانوس = اله الضباب والرعد الليلى الرومانى )جالشين( ‪ ،‬شيلوك = تاجر البندقية‬
‫ومعناها المبتلع ‪ ،‬شليك = كونت شليك ومعناها المنتهب‬
‫تعقيب = استكمال لطقوس الموت الشعائرية بدأ الحاضرون الستعداد لتناول وجبتهم من جسد‬
‫الميت ) لحمه ودمه ( عندما فوجئوا باختفائه ! خلش ! أى خلص ‪ +‬بلش = أنه اختفى كما‬
‫يرى النقاد ‪ ،‬فى حين أنها ربما تعنى أنهم أكلوه بالفعل !‬
‫ومع ذلك فلعلنا لم نر حتي الن الطار الرعدأيكثيولوجي الذى يحدد الهاجسلمبر)‪ ، (14‬حتي في‬
‫زمن منامنا الي أعشاب المجرى المرتعش التي احبها برونتو واستكان اليها برنتو)‪ .(15‬هنا ترقد‬
‫المعابد‪ .‬وقريبا منها الفاسق*‪ .‬ماذا يعني أن تكون في أسمال أو نتف ‪ ،‬تعاود كسب قوتها أو تصطبغ‬
‫في الشمس ‪ ،‬بعملة من المعدن أو تشحذ بنسا‪ .‬أرراه ‪ ،‬أكيد ‪ ،‬كلنا نحب آني رويني )المدمرة(‬
‫الصغيرة )‪ ، (16‬أو‪ ،‬نحن نقصد أن نقول ‪ ،‬نحب قليل أنا رايني )الممطرة()‪ ، (16‬عندما تضع‬
‫مطريتها مبلولة وسطا موحولة نصفا ‪ ،‬العنزنانية المغنفلنية تتنونص أنامنا)‪ . (17‬يوه ! عزف رعد‬
‫برونتلونى)‪ (18‬منفرد نوما ‪ ،‬يوه شخيير‪ .‬بناء على بن هيثر)‪ ،(19‬فـي سيبل في الخارج)‪ (19‬أيضا‪.‬‬
‫الرأس الكركي فوقه ‪ ،‬يحتال لسبابه ‪ ،‬يحدق أحدق فيما هو أعمق ‪ .‬هووث)‪(20‬؟ أقدامه الرخوة ‪،‬‬
‫مغطاة بالعشب الخضر ‪ ،‬ينهض بصعوبة حيث سقط أخيرا ‪ ،‬في ظل حائط المخزن)‪ ،(20‬حيث‬
‫شاهدت ماجي)‪ (21‬نا كل شيء‪ ،‬في شالها الختوى ‪ .‬بينما الدهي في مقابل حشد الحسنابيلت)‪(22‬‬
‫هذا علوة علي ذلك سأبلغ الستين)‪ ، (23‬كول)‪ (24‬المسموح به المرض ! خلفية الحصن)‪ ، (20‬بوم‬

‫‪ ،‬تارابوم ‪ ،‬تارابوم ‪ ،‬احترس من الكمين‪ ،‬وضع الحياة في انتظار السخرية والخداع ‪ .‬ولذلك عندما‬
‫تنقشع الغيوم ‪ ،‬جامي)‪ ، (21‬منظر نظرة الطائر المغرورلحجم حصننا تكون مبهجة ‪.‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (14‬اليكثيولوجى = فرع من علم الحيوان يختص بالسماك ‪ ،‬الهاجسلمبر= الهاجعين النائمين‬
‫)‪ (15‬برونتى = السرة الدبية المريكية )الختان برونتى( ‪ ،‬معناها رعد )جالشين( )*( =‬
‫أجنبى‬
‫)‪ (16‬أغنية )جالشين( )‪ (17‬النانية نسبة الى نانا تدليل أنا ‪ ،‬تتنونص = من نانسى =‬
‫ترقص ‪ ،‬أنامنا = أمامنا‬
‫)‪ (19‬كاتب وعمل أدبى )؟(‬
‫)‪ (18‬نسبة الى برونتو = ومعناها رعد )س‪.‬ذ‪(.‬‬
‫)‪ (20‬قلعة هاوث = من ذا؟ ‪ ،‬حائط المخزن وخلفية الحصن تشيران الى القلعة‬
‫)‪ (21‬ماجى عكس جامى = أختان والولى مضافة الى ضمير الملكية للمتكلمين )ماجينا( =‬
‫تشيران الى القريتين اللتين تقعان على جانبى ميدان معركة ووترلوواحداهما تدعى لبيل‪.‬‬
‫)‪ (22‬مجموع البيلت = الجميلت = بلورابيل )أنا( ‪ ،‬وابنتها ايزابيل )ايسى( ‪ ،‬وايزولدا لبيل‬
‫وغيرهن )جالشين(‬
‫)‪ (24‬كل مضخمة‬
‫)‪ (23‬ليس العمر فقط وانما الشارة الى الكنيسة السيستينية‬

‫تعقيب = عاد الى أنا )الرملة( ليصف جزءا من تاريخها البائس )شحاذة فى أسمال( وراقصة‬
‫)باسمين أو اسم مزدوج ( ليقدمها باعتبارها ماجى أو جامى مضيفة المتحف مرافقة الزائرين ‪،‬‬
‫وكانت العلقة هى سقوطه عند حائط المخزن أى سور القلعة وهى قلعة هاوث التى تضم المتحف‬
‫الثرى لمعركة ووترلو التى انتصر فيها وولنجتون )آرثر( وهو من مواليد دبلن على نابليون‬
‫بونابرت فى المعركة الشهيرة التى كانت نهاية لسطورة النابليون الفرنسى !‬
‫• فضلنا ترك متن النص لتسهيل عملية الرجوع اليه ‪ ،‬ونأسف للتكرار!‬
‫)‪(8‬‬
‫توضيح أولى ‪:‬‬
‫يطلق الباحثون الجويسيون على صفحتى ‪ 9 ، 8‬مشهد المتحف ‪ ،‬وهو يمثل زيارة تكاد تكون‬
‫كوميدية الى متحف وولنجتون بقلعة هاوث بدبلن ‪ ،‬حيث تتولى ماجى ‪ ،‬وجامى وهما وجهان لعملة‬
‫واحدة ) تخيل توأمين سيا ميين ملتصقين بالظهر ‪ ،‬أو وجها لظهر ‪ ،‬أو ظهرا لوجه ‪ ،‬كما أوضحها‬
‫بحرف الف اللتينى المقلوب مرة رأسيا ومرة أفقيا ( وفيما بينهما عسكرى أى حارس المتحف الذى‬
‫يتحول بدوره ليصبح ‪ 3‬عساكر أو أنفار يعبر عنهم أحيانا بتوم وديك وهارى الثلثى الكوميدى‬
‫المريكى الشهير وبغيرهم أيضا حسب المناسبة ويراعى أيضا أن اثنين منهما يواجه أحدهما الخر‬
‫بينما يتوسطهما ‪ ،‬والرمزية هنا الى الرقم ‪ 111‬الذى يمثل جملة اسم أنّـا فى العبرية( ومعنى هذا فى‬
‫نظر جالشين أنها هى نفسها التى تقود زوار المتحف ‪.‬‬
‫على كل ستصحبنا ماجى‪/‬جامى ) المجهولة شخصا والتى عرفتها جالشين فى الهامش ‪21‬‬
‫السابق ذكره فى صفحة ‪ 7‬بأنها )‪ (21‬ماجى عكس جامى = أختان والولى مضافة الى ضمير‬
‫الملكية للمتكلمين )ماجينا( = تشيران الى القريتين اللتين تقعان على جانبى ميدان معركة‬
‫ووترلوواحداهما تدعى لبيل‪ (.‬بالجولة ونرى ‪.‬‬

‫والواضح أن جويس قد أشبع نابوليون سخرية واستهزاءا ربما انحيازا لبن مدينته المعشوقة دبلن‬
‫السير آرثر وولنجتون وله الحق فهزيمة نابليون فى واترلو أكبر من أن يتناولها أى أحد بشكل يفوق‬
‫مافعله به جويس ‪ ،‬وقد أسماه نابوليوم من باب السخرية الشديدة كأن اسمه لينطق به ال عامى‬
‫ليجيد تهجئة اسمه‪.‬‬
‫الن متحف وولنحجرتون القومي)‪ ، (1‬مع ‪ ،‬في مسافة خضراء ما ‪،‬اقليم واترروح)‪ (2‬الخلب‬
‫والقريتان البيضاوان الصغيرتان اللتان سمعتا وصلة من القهقهة الصاخبة عبر العصورالحمقاء بين‬
‫القرويين ‪ ،‬ثمالةالحلوين ! المتنفذون يسمح لهم بالدخول الي متحف القلعة مجانا‪ .‬الويلزيون‬
‫واليرلنديون البادى باتكنز)‪ ، (3‬شلنك واحد ! العجزة من ذوى الطراف المعوضة من الحرس‬
‫القديم يجدون عجلت اوعي وسع اوعي لتناسب راحة مؤخراتهم ‪ .‬بالنسبة لهـــــا فان مفتاح المرور‬
‫أن تتوسل الي الحارسة ‪ ،‬السيدة كيث ‪ .‬بقشيش ‪.‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬وولنجتون ‪ :‬قائد جيوش الحلفاء ضد نابليون فى معركة واترلو )من مواليد دبلن( ‪ ،‬أدمج‬
‫اسمه مع )ستون ( أى حجر للتعبير عن صخرية المتحف والرجل ‪ ،‬وسنجد أن السم نفسه‬
‫سيتعرض لتحويرات عديدة منها ولنجدون وتعنى حسنا فعلت ) ول دون(‬
‫)‪ (2‬واترلو= السهل الذى وقعت فيه المعركة وقد أدمج معه كل من الماء والهواء )ووتر‪ +‬اير=‬
‫روح أورياح ( وبذلك يكون قد جمع الصخر والماء والهواء مقاتلين مع وولنجتون‬
‫)‪ (3‬بادى = ايرلندى ‪ ،‬باتكينز = أقارب باتريك ) القديس مؤسس الكنيسة فى دبلن( = عامة‬
‫اليرلنديين‬
‫هنا الطريق الي صالة المتحف ‪ .‬تحسسوا قبعاتكم وادخلوا جوان)‪ !(4‬أنتم الن في صالة متحف‬
‫ولنجدون ‪ .‬هذه بندقية جان البروشية)‪ . (5‬وهذه افرنشية )‪ .(6‬قب ‪ .‬هذه هي راية البروشيين ‪،‬‬
‫القلنسوة والمشعوذ ‪ .‬هذه هي الرصاصة التي اخطرقت)‪ (7‬رايـــــــة البروشيين ‪ .‬هذا هو الفرنشي‬
‫الذى أطلق النار على الطوربول )‪ (8‬الذى عصف براية البروشيين‪ .‬صالوس بندجانية الصليب)‪! (9‬‬
‫احترس من الرمح والحربة! قب‪ ) .‬عين العقل! جميل!( هذه هي قلنسوة نابوليوم )‪(10‬الثلثية ‪.‬قب‪.‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫يبدأ من هنا استدعاء مجموعة من أسماء الممثلين من جميع الصناف بدءا من ‪:‬‬
‫)‪ (4‬مود جوان‪):‬مدام ماكبرايد( ممثلة أدوار ثورية)جالشين(‬
‫)‪ (5‬متشيل جان‪ :‬مدير مسرح الجايتى بدبلن ممثل بانتوميم )جالشين( ترى ربطا بين الثورة‬
‫والحرب فى اطار البانتوميم المسرحى‬

‫ثم يبدأ الوصف التفصيلى للوحات المعلقة على حائط المتحف ) الماجازين = المخازن( ‪ ،‬متابعا‬
‫الوصف باسم الشارة هذا باعتبار أن المشاراليه دائما مفرد مذكر ولكن محتويات اللوحة ليست‬
‫كذلك ‪ ،‬ولينسى مطالبة المرافقة ‪ /‬أوالمرافق بالبقشيش بعد كل منعطف مهم بقوله )تب( =‬
‫بقشيش ‪ ،‬والتى عبرنا عنها بكلمة )قب( العامية التى تفيد المعنى نفسه ‪ ،‬وكذلك تنطوى على‬
‫معنى النكتة المتضمن فى كلمة )تب(‪.‬‬
‫)‪ (6‬البروشى والفرنشى = البروسيون والفرنسيون ‪ ،‬ويقصد السخرية‬
‫)‪ (7‬اخطرقت = أخطأت ‪/‬اخترقت ‪ ،‬فلتعرف هل اخترقت أم أخطأت ‪ ،‬وعلى أى حال هى‬
‫ليمكن تصويرها ) اللوحات طبعا مرسومة بالزيت(‬
‫)‪ (8‬جون بول = الشخصية النمطية النجليزية كما أنه موسيقى من العصر الليزابيثى يعتقد أنه‬
‫)‪ (9‬صولو وصالون ‪ ،‬بندقية جان )مرة أخرى( )‪ (10‬نابليون‬
‫مؤلف )حفظ ال الملك(‬

‫برنيطبوليوم)‪ . (11‬هذا هو الولنجدون علي نفس فرصه البيض ‪،‬الكوكنهيب)‪.(12‬هذا‬
‫هوالمبيرالقويم الكبير ولنجدون‪،‬عظيـم وساحر في مهمازيه المذهبين وعدته الحديدية وحذائيه‬
‫الخشبيين ربع النحاسية وشارات النبالة والرقى من بانجكوك)‪ (13‬وواقيتي حذائيه اللمعتين‬
‫وسراويل الحرب البوليزية سهلة الخلع ‪ .‬هذا هو فرصه الكبير العريض ‪ .‬قب ‪ .‬هذه هي البوينات‬
‫الثلثة من الليبوليوم يتململون أرضا في جحرالعاشة)‪ .(14‬هذا انجليزفذقاتلعدو)‪ ، (15‬هذا‬
‫سكوتشي أشهب )‪ ،(16‬هذه منضدة ‪ ،‬خاضعة ‪ .‬هذا هو المستنقع ليبوليوم الذى أغرق فيه ليبوليوم‬
‫المستنطع )‪ .(17‬بروفة مناظرةعسكرية جالهيرية كيسة)‪ .(18‬هذا هو الولد ليبوليوم التافه الذي لم‬
‫يكن في العير ول في النقير‪ .‬استرح ‪ ،‬استرح ! تاتشول )المسكله( فيتز) يناسب( تيوماتش )جداجدا()‬
‫‪ .(18‬الوسخ ماك دايك ‪ .‬والشعر المسرع هيرى اوهاري ‪ .‬كلهم هشك بشك)‪ . (19‬هذه جبال اللب‬
‫الدليانية)‪ . (20‬هذا جبل تيفل )‪ ،(21‬هذا جبل تبسي)المترنح سكرا( )‪ ، (22‬هذا هو تقاطع‬
‫مونزالعظيم )‪ .(23‬هذا هو خط الجريمحيط باللب)‪ (24‬يلتف آمل أن يدك ملجأ الثلث ليبوليومات ‪.‬‬
‫هذا هو الجنيات)‪ (25‬بقرونهم يختلون ليقرؤوا في كتابهم صناعة اليد عن الستراليجية)‪ (26‬كيف‬
‫يجعلون حربهم لتخطيء الولدنجدون ‪ .‬الجنيات واحدة كورت يدهــا كالعملة وأخرى عقصت‬
‫شعرها والولدنجدون رفع البند عاليا‪ .‬هذا هو طويلسكوب وولنجدون كاسح الدهن التذكمذكارى‬
‫الكبير مجترح العجائب يتفحش في أكشاح الجنيات)‪ . (27‬قوة شهوانية عيارجنسي‪ .‬قب‪.‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (11‬قبعة نابليون )‪ (12‬فرص بالصاد = فرس ‪ ،‬اسمه كوبنهاجن )‪ (13‬بانج كوك ‪ :‬نوع‬
‫من القبعات القشية فى الفلبين)‪ (14‬بوين ‪ :‬كان اللقب الهجائى الذى اطلقه نابليون على ولنجدون‬
‫وباقى أعدائه فى معارك سابقة ويبدو أنه تصغير بوي أى ولد والثلثة نابليونات الول والثانى‬
‫والثالث )‪ (15‬انجليزى فذ قاتل عدو )‪ (16‬سكوتلندى = وتعنى سحب أوبرم الخيوط‬
‫)‪ (17‬سبب هزيمة نابليون فى واترلو هو هذا )المستنقع( وانتظاره)استنطع( حتى يجف مما‬
‫أعطى الفرصة لوصول المدادات لولنجدون‬
‫)‪ (18‬ادوارد جالهير)‪ (1929-1863‬أحد ثنائى كوميدى أمريكى مع ألبرت شين )‪-1868‬‬
‫‪.(1949‬‬
‫)‪ (19‬أ‪ 3 .‬مجندون بالجيش البريطانى تلعب بلفظ أسمائهم على هذا النحو‬
‫)‪ (19‬ب‪ .‬تقول جالشين أن هذه السماء تعبر عن ثلثى توم وديك وهارى‬

‫ثم يبدأ فى سرد بعض المواقع على النحو التالى‪:‬‬
‫)‪ (20‬نسبة الى جزيرة ديلوس اليونانية )‪ (21‬تيفل بلدة على نهر الرون تشتهر بانتاج النبيذ‬
‫الفرنسى الفاخر)بالقرب من ألب الرون( )‪ (22‬ليوجد موقع اسمه تبسى = سكران أولم أعثر‬
‫عليه‬
‫)‪ (23‬مونز عاصمة مقاطعة هينوت ببلجيكا على تقاطع قناة نيمى بلتون مع القناة المركزية وقد‬
‫حلت الولى محل مونو كوندى التى أنشأها نابليون لتكون معبرا الى فرنسا ) والشارة الى‬
‫اندثارآثارنابليون( )‪ (24‬الخط الكونتورى المحيط باللب‬
‫)‪ (25‬الجنيات ‪ :‬فتاتان ) واحدة منهما اسمه جينى( كانتا حاضرتين فى المعركة مع والدهما حاول‬
‫خداع وولنجتون برسالة مزورة ولم يخدع بها )جالشين( ( ‪ ،‬اسم الشارة )هذا( مذكر دائما‬
‫محاكاة للنص ‪ ،‬ومن ثم ليراعى جنس المشار اليه فى الضمار سواء فى الفعال أو الملكية‪.‬‬
‫)‪ (26‬الستراليجية= الستراتيجية السماوية من أسترا‬
‫)‪ (27‬تلسكوب تذكارى متذمر= لحظ التورية الجنسية‬
‫)‪(9‬‬

‫هذا مبلشمنى)‪ (1‬يسرب كالفعوان بذاءاته الفيلليبية)‪ (2‬من أشنع المفردات الجريمية)‪ (3‬فى ظل‬
‫واقيته الشمسية الوضيعة جريمواليا)‪ . (4‬مستغنم )‪ . (5‬هذه هي برقية الجنيات المتعجلة لكي تموه‬
‫على الولنجدون ‪ .‬رسالة في خطوط رفيعة حمراء على مقدمة قميص بلشامينى ‪ .‬ياو‪ ،‬ياو‪ ،‬ياو! أنت‬
‫القائد أورثر)‪ (6‬الوثاب ‪ .‬تخشي المرض!يا بصير الميدان اليك امرأة رقيقة ‪ .‬معانقة فخيمة ‪ .‬ناب)‪(7‬‬
‫‪ .‬كانت هذه هي تيكتيكـــات الجنيات لكي تفجرينبوع الولنجدون ‪ .‬هي ‪ ،‬هي ‪ ،‬هي ! الجنيات‬
‫محبورات يتهادين لليقاع عكسيا بكل الليبوليومات ‪ .‬والليبوليومـــــات صاروا‬
‫مغلمنينمقطعينمجنونين)‪ (8‬تجاه الولنجدون الوحيد‪ .‬والولنجدون نفض البند عاليا‪ .‬هذا هو بلشام النذير‬
‫‪ ،‬غترة)‪ (9‬لتدلف ‪ ،‬منتهكا كلمة السرالمقدس مع سدادة فى أذنه الى الولنجدون ‪ ،‬هذا هو مرسال‬
‫الولنجدون بالرد البرقي عائدا‪ .‬الرد يعرض علــــي المناطق الخلفنادرة لبلشامينى ‪ .‬سلمنجرا)‪! (10‬‬
‫آى ‪ ،‬آى ‪،‬آى ! جنيتي الكرزية! يادوحةالتين ! أيتها الحـورية آن‪ ،‬نخبك‪ .‬ولنجدون )‪ . (11‬كانت هذه‬
‫أول نكتة لولنجدون‪ .‬تك تاك)‪ . (12‬هو‪،‬هو‪،‬هو! هذا هو بلشامي في كاوتشوكه الثناعشرميل ‪،‬‬
‫مهل ‪ ،‬تمهل وابصم أول‪ ،‬ثم اعبر المخيم حافيا الي الجنيات ‪ .‬خذ رشفة‪ ،‬وكمان رشفة ‪ ،‬لنه‬
‫سيشترى جنيس عماقريب أكثر مما استل وارتشف واستوت)‪.(13‬هذه طوبات الروش)‪.(14‬هذا‬
‫ترنشي)‪ ،(15‬هــذا طفيلقالصواريخ)‪ . (16‬هذا مدفع فطر بوزالكلب ‪ .‬بعد مهلة المائة يوم ‪ .‬هذه هي‬
‫البركة ‪ .‬تمسكن وتمكن ! هذه هي الجنيات في بلوزاتهم الزاهية الزهية ‪ .‬هذا هو الليبوليومات في‬
‫هوسبيوتهم النكدة ‪ .‬هذا هو الولنجدون ‪ ،‬بجانب بقايا الفلينكورك)‪ ، (17‬يأمر بفتح النار‪ .‬طننيررى !‬
‫) قدح الثور! العب!( هذا الجملن )‪ ، (18‬هذا الطوفيان)‪ ، (19‬هذا هو الكبريتائيون)‪ (20‬على‬
‫أنفسهم فى المعركة ‪ ،‬هذه هي عجلتهم ‪ ،‬هذا هو محترقاتهم المعدنية ‪ ،‬يارب العالمين ! هل فك هو‬
‫أيضا! هذا هو ولنجدون يصيح ‪ .‬بروم! بروم! قربروم ! هذا جنية تصرخ ‪ .‬مبلولمنتحت)‪! (21‬‬
‫الماعز يسلب خراف فين ! هذه هي الجنيات تهرول بعيدا الي قواقمهم أسفل صدفات المنحدر ‪.‬‬
‫بحجلة احجلي حجلة ورقصة ارقصي رقصة بخفة الهواء ‪ .‬لن فؤادهم حقا موجود ‪ .‬قب‪ .‬هذا هو‬
‫بلشامي سمكرك شنكرك طبق فضك لحفــــظ الشاش في برودة علبة ذخيرته)‪ . (22‬ماأبخس الثمن!‬
‫هذه هي علمة نهاية السباق البسماركية)‪ (23‬البهيجة التي تركها الجنيات وراءهم‪ .‬هذا هو‬
‫الولنجدون يهوش بنفس طويلسكوبه التذكارموطي الصوفي‪ -‬كي‪ -‬بو)‪ (24‬بسبب استطلقه الفخم‬
‫المخادع على الجنيات الهاربات‪ .‬مضاربة عظمى فى البورصة ! ولدات أنثوية!‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬مبلشمنى = بلجيكى ) حيث دارت معركة واترلو( – )جالشين(‪ -‬مضاف الى ضمير الملكية‬
‫للمتكلم ومعناها متجشىء وترى أن اضافة الضمير تعنى الرجل الخادم حيث من المعتاد تسمية‬
‫الخادم بميهان أو ماشابه )راجع جالشين( وسنطلق عليه اسم بلشامى = أى بلجيكى خادم ) حسب‬
‫جالشين(‬
‫)‪ (2‬الفيلليبية = نسبة الى فيليب )السكران( والد السكندر ومؤسس مدينة فيلبى ومعناها فى‬
‫النجليزية ألفاظ نابية واشارات بذيئة )جالشين(‬
‫)‪ (3‬الجريمية = نسبة الى يعقوب جريم عالم لغوى المانى مؤلف كتاب )قانون جريم ( يتعامل مع‬
‫الحروف الساكنة )جالشين( ومعنى السم )مروع أو شنيع(‬
‫)‪ (4‬جريمواليا = نسبة الى كرومويل رئيس وزراء بريطانيا )‪ ( 1688 – 1599‬وقد أساء كثيرا‬
‫الى اليرلنديين ومعناه الجندل أوالجلمود = الصخر‬
‫وعلى هذا فان البلجيكى المذكور ينتقى ألفاظا نابية فيلليبية من قاموس جريم المفترض لقذع‬
‫الشتائم التى يوجهها على طريقة كرومويل ‪ ،‬ويلحظ أن العربية خدمت جيدا باحالة كل من جريم‬
‫وكريمويل الى الجريمة أو الجرم‬

‫)‪ (5‬مستغنم = وقع غنيمة بمعناها وكذلك من الغنم ‪ ،‬وهذا سبب شتائمه المقذعة‬
‫)‪ (6‬آرثر ويلسلى ويلنجتون= وهذا اسم وولنجتون = ومعناها حذاء طويل الساق فوق الركبة‬
‫)بوت(‬

‫)‪ (7‬ناب = تصغير اسم نابليون = وهذا)توقيع( نابليون على الرسالة الخدعة‬
‫)‪ (8‬مغلمنينمقطعينمجنونين = مغلمنين مقطوعين مجنونين‬
‫)‪ (10‬سلمنجرا = الحرباء‬
‫)‪ (9‬غطاء رأس أشبه بالعقال )بونيه(‬
‫)‪ (11‬ولنجدون = أحسنت صنعا ‪ ،‬هذا توقيعه بالتالى ومن ثم نكتة‬
‫)‪ (12‬تك تاك = واحدة بواحدة ‪ ،‬لم تنطل الخدعة على وولنجدون‬
‫)‪ (13‬جنيس‪ ،‬ستل ‪ ،‬ستوت = أنواع من البيرة اليرلندية ‪ ،‬واستوت = اكتملت‬
‫ثم يبدأ فى وصف السلحة تمهيدا للمعركة‪:‬‬
‫)‪ (14‬طوبات الروش = قنابل الروس‬
‫)‪ (15‬ترنشي = فرنسى ) واضح التورية(‬
‫)‪ (16‬طفيلقالصواريخ = طفيلى ‪ ،‬فيلق‬
‫)‪ (17‬كورك أكبرمقاطعات ايرلندا‬
‫)‪ (18‬الجملن = سلح الجمال = كناية عن سلح الفرسان )الخيول(‬
‫)‪ (19‬الطوفيان = كناية عن سلح المشاة الطوافين‬
‫)‪ (20‬الكبريتائيون = كناية عن سلح المدفعية ‪ ،‬على أنفسهم = واضح التورية‬
‫)‪ (21‬مبلولمنتحت = مبلول من تحت = بال على نفسه‬
‫)‪ (22‬سمكرك شنكرك طبق فضك = أشكرك أشكرك من فضلك )فرنسى( ‪ ،‬هذا مايقصد ولكن‬
‫ذاك مايفهم ‪ ،‬وهو يطلب مايحفظ به ذلك الشاش الذى يسد فوهة الماسورة ‪ ،‬وعلينا أن نربط‬
‫المرين معا‬
‫)‪ (23‬نسبة الى بسمارك اللمانى ومعناها النجليزى علمة البيس )تدليل البولة(‬
‫)‪ (24‬ايلين كى ‪ :‬كاتبة سويدية مدافعة عن حقوق المرأة‪.‬‬
‫)‪(10‬‬
‫هذاهو الصغرمن الليبوليومات ‪ ،‬لصطوفيمتشامخ)‪ ، (1‬الذى تجسس علي الولنجدون من حصانه‬
‫البيض الكبير‪ ،‬المل الكابي ‪ .‬الصخرة الصماء ولنجدون زوج قديم مثالى ماكستذكيارى لقصي‬
‫حد)‪ . (2‬ليبوليوم أعزب أنيق معلق ‪ .‬هنا هنيسي الهين يضحك حتي النحناء علي الولنجدون ‪ .‬هنا‬
‫دوولي المخادع يستصرخ فطريات الجبن من الهنيسي)‪ . (3‬هذا هو الهندو شيمار شين بين الولد‬
‫دوولي والهنيسي)‪ . (4‬تب ‪.‬هذا هوالثعلب العجوز وولنجدون يلتقط نصف قبعة الليبوليومات ثلثية‬
‫الرقاقات من أعلي الوسخ اللعين ‪ .‬هذا هو الهندي يشمع الراجمات لطرب القنابل)‪ . (5‬هذاهو‬
‫الولنجدون يؤنشط نصف قبعة الليبوليومات أعلي الذيل في ابزيم مؤخرة فرصه البيض الكبير ‪ .‬تب‬
‫‪ .‬تلك كانت نكتة ولنجدون الخيرة ‪ .‬شف ! شف! شف! هذا هو نفس فرص وولنجدون البيض ‪،‬‬
‫ابن الكلب)‪ ، (6‬ينخع ديلوسكوبره بنصف قبعة الليبوليومات ليزهقروح الهندوسيبوى الولدشوف )‪(7‬‬
‫‪ .‬عسل ‪ ،‬عسل ‪ ،‬عسل! )‪ ) (8‬خرقثور! كريــــــــــــــه! ( هذا هوالسيبوى الولدشوف ‪،‬‬
‫شطارمدراس ‪ ،‬نطلفوق وضخلتحت ‪ ،‬يصرخ الي الولنجدون ‪ :‬فق تتقيأنت ! تتقيا انتفوق!)‪ (9‬هذا‬
‫هوالولنجدون‪،‬سيد لطيخ ابنسطبل)‪ ،(10‬يعرق علبرقعة ثقابه)‪ (11‬الي الرقيع شرار شين )‪.(12‬‬
‫بترضع لسه! هذا مافعلمن أجله السيبوى الولدشوف نفخ كل نصف قبعة الليوبوليومات بعيدا عن قمة‬
‫الذيل علي ظهر فرصه البيض الكبير العريض ‪ .‬تب ‪ ) .‬عيون المها ! فورة !( كيف انتهت‬
‫كوبنهاجن ‪ .‬هذا طريق صالة المتحف ‪ .‬وجهوا أحذيتكم ذهابا الي الخارج‪.‬‬
‫فيو!‬
‫ماأحر هذا الوقت الذى قضيناه هناك ولكن كم هو قاتل الهواء هنا ! نحن هنا حيث تعيش هي ولكنك‬
‫ليجب أن تخبرأحدا عن المصباح في المشكاة ! انه قنديل صغير استمر شهرا ونافذة تهوية واحدة‬

‫‪.‬عميقا جدا الي أسفل ‪ ،‬عميقا جدا لسفل الي أعلي حد ‪ .‬ويصنف باعتباره طريقا ‪ .‬وأى جو مناسب‬
‫أيضا! الرياح الهائمة التي تهب علي النصاب وعلي كل هضبة حجرية متهاوية ) اذا كنت تستطيع‬
‫رصد خمسين أنا احصي أربعة اضافية( يوجدذلك الطيرالمشاكس يتتجمع ‪ ،‬يجريقليل ‪ ،‬يفعلقليل ‪،‬‬
‫يزهوقليل ‪ ،‬يصبقليل ‪ ،‬يمحوقليل ‪ ،‬يرتجقليل ‪ ،‬يقسوقليل ‪ ،‬يأكلقليل‪ ،‬يبكيقليل‪ ،‬يدرك‪ -‬قليل ‪،‬‬
‫يساعدقليل ‪ ،‬يبلفقليل طيرا مخالفا ‪ .‬أرضحقيقيةمسطحة من الحقول السودجرداء ! تحت‬
‫ثورةغضبروتشيلداته)‪ (13‬السبعة يتمدد واحد‪ ،‬لمبرورالضوء الصاخب)‪ .(14‬قفازه الي جانبه‪.‬‬
‫اندفاعة غيرمتوازنة‪ .‬زوج الحمام طار الي منحدراتنا الشمالية) نورثكليف( ‪.‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬لصطوفيمتشامخ = لص طوفى) نسبة الى ممثل كوميدى يدعى توف( ‪ +‬متشامخ =‬
‫متكبر) جالشين( ‪ ،‬والطوف حلوى معروفة‬
‫)‪ (2‬ماكس = نوع من الحلوى ومعناها مثالى وفضفاض‬
‫)‪ (3‬دوولى وهنيسى ممثلن كوميديان يعلقان على الشخصيات والتصرفات يمثلن هنا دور‬
‫جنديين من الثلثة )جالشين(‬
‫)‪ (4‬الجنود الثلثة ‪ :‬هنيسى ‪ ،‬دولى ‪ ،‬هندو )فيماينهما( – )جالشين(‬
‫)‪ (5‬الهندوسى = آرى من الهند الشمالية حاول اغتيال ولنجدون ) جالشين(‬
‫)‪ (6‬الجدير باللوم )كالبنهيلب = كوبهاجن(‬
‫)‪ (7‬ديلسكوبى ‪ ،‬الهندى السيبوى = الولدشوف ) سبق الشارة الى نعت نابليون لولنجدون‬
‫بالسيبوى = صبى( والسيبوى = مواطن هندى‬
‫)‪ (8‬هنى = نداء للهنيسى‬
‫)‪ (9‬مدراس = مدينة هندية ‪ ،‬نط لفوق = قفز ‪ ،‬ضخ لتحت = ضغط ‪ ،‬فق= فوق وأفق ‪ ،‬تتقيأ‬
‫أنت ‪ ،‬تتقيأ أنت فوق و تشير جالشين الى قصة شعبية ايرلندية متداولة عن الجندى بوكلى مع‬
‫الجنرال الروسى الذى تقيأ أو تبرز ) بوكلى= متقيىء( وكان ذلك سببا لقتله‬
‫)‪ (10‬لطيخ = لطيف‪ /‬عنتيل ‪ ،‬ابن اسطبل = فارس‬
‫)‪ (11‬يعرق علبرقعة ثقابه = يحرق‪ /‬يرقق ‪ ،‬علبة‪ /‬رقعة‬
‫)‪ (12‬شمارشين = شرار ضوء ) يتماهى مع الهندى وشيم – جالشين(‬
‫وأخيرا نخرج من المتحف وقد تصببنا عرقا بالتأكيد لنتنفس الصعداء )فيو!( ول يبقى فى الذاكرة‬
‫ال ذلك الشرار الذى يعيدنا مرة أخرى الى حكايتنا ‪ ،‬وهذه المرة الى ضوء حياته أنّـا ليفيا كما تشير‬
‫جالشين ‪:‬‬
‫)‪ (13‬غضبروتشيلداته = غضب روتشيلداته = روتشيلد لقب عائلة يهودية مشهورة بالثراء‬
‫الفاحش‬
‫)‪ (14‬لمبرور = تشير جالشين الى أن اللمبة هى أنا ليفيا‬

‫)‪(11‬‬
‫كم جميل وكم هو حقيقي لزوجة من صتفها ‪ ،‬عندما تحرم بقوة ‪ ،‬أن تسرق حاضرنا التاريخي من‬
‫نبوات الثر الرجعي السالفة وذلك لكي تجعلنا جميعا ورثة مذهولين وبلنات الست لدى دورق جميل‬
‫مشرق من الثمار‪ .‬انها تعيش في أوسط اثمنا وتضحك من خلل كل نحيبنا علينا ) مولدها غير‬
‫خاضع للسيطرة( ‪ ،‬بوشاح لقناعها وحفلتها الموسيقية المرحة يوم السبت ) اسفا سيدى ! اسفة‬
‫كدا ! ( اذا انت سألتني وأنا سحلتك )‪ . (12‬هويو! هويو! الجريك قد يظهرون والطرواديون يهوون‬
‫سيدى ) هناك دائما مشهدان لكل صورة(‬

‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫• واضح أنه بدأ يتحدث عن أنا ليفيا بلورابل = ) ايرلندا( فى مرحلة ما من مراحل حياتها‬
‫المتناسخة فى العديد من الشخصيات ‪ ،‬هاهنا تبدو زوجة مثالية تمارس العديد من المهن المنزلية‬
‫وغيرالمنزلية داخل بيتها وخارجه ويبدو أنها كانت تبيع بعض الغراض فى مخلتها العجيبة‪،‬‬
‫ويمكنها اجادة فن التسويق بلثغتها الغريبة وتوددها الى الزبائن ‪ ،‬كما أنها ربما قد مارست‬
‫الرقص فى احدى الحانات الليلية التى كان يتردد عليها جويس وأصدقاؤه ‪ ،‬وربما كان عليها أن‬
‫تورد المعلوم يوميا ‪ ،‬ولكنها فى النهاية تستطيع أن تراقب زوجها رقابة صارمة الى حد أنه لو‬
‫فكر فى أن يلص لصة مع خادمة فليتأكد أنه سيصلى مع فرخة ‪ ،‬ترى هل استطاعت العربية أن‬
‫تحاكى النص الجويسى ولنقول النجليزى !‬
‫)‪(12‬‬
‫• وفجأة تتحول هى نفسها الى فرخة ! وأظن أنه يعنى تحولها الى نابشة فى التاريخ كفرخة تنبش‬
‫فى التلل المذكورة بهذه الطريقة ‪ ،‬بعد أن أعد موكبا من الميناوات ) جمع مينا ( وهن مجموعة‬
‫من السيدات الرائدات تصادف أن أسماءهن جميعا تبدأ أو تتضمن اسم مينا كما لوكانت حملة‬
‫صليبية يقودها ذلك الطفل المدعو نيكولس والتى انتهت بكارثة ‪ ،‬ولكن صاحبتنا وهى تمر‬
‫بسرعة نبش الفرخة للتراث تتذكر الميت الذى تحوى حول نفسه كالرنجة المشوية !‬
‫• فماذا وجدت ؟‬
‫دبلن‪ .‬دبليو‪ .‬ك‪ .‬أو‪ .‬أو‪ = .‬هذا هو التوقيت الدبلنى = دقات الساعة الثانية عشرة = الدبليو = ساعة‬
‫وهى الحرف ال ‪ 23‬من البجدية ‪ ،‬والكاف = الحرف ال ‪11‬كما يعنى ‪) 24 /1‬قيراط( يصبح‬
‫المجموع ‪ 24‬والو المكررة = صفران = أى الساعة صفران )كما أن الو هى الحرف ال ‪15‬‬
‫ومجموعها ‪ ، (12 =2× 6‬لليضاح حرف الكاف الكبيرفى النجليزية هو اختصار كلمة قيراط‬
‫= ق فى العربية ‪ ،‬والقيراط هو ‪ 1/24‬من الفدان ‪ ،‬واذن فان الدبليو = ‪ + 23‬الكاف = ‪ 1‬يكون‬
‫المجموع ‪ 24‬أى منتصف الليل!‬
‫• أى أن الساعة هى الثانية عشرة صباحا أو الرابعة والعشرون ولكن فى أى يوم فى أى سنة ؟‬
‫قد نكتشف ذلك فيمابعد !‬
‫)‪(13‬‬
‫• لن ما اكتشفته الفرخة وهى تنبش التاريخ والحوليات كما فى صفحة ‪ 13‬كما يلى‪:‬‬
‫• أربعة أشياء اذن ‪ ،‬كما يقول مؤرخنا الهيرودوتي الصيل مامون لويجي)‪ (17‬في مؤلفه‬
‫التاريخي الضخم العريق‪ ،‬الذى تم تحريره بالقرب من بوريورم ‪ ،‬أكثر الكتب رواجآبة في‬
‫حوليات بايل الحافلة ‪ ،‬ف ت ‪ .‬في ديفينارسكاي قريبا من الصفصاف لن تخفق أبدا حتي يخيم‬
‫دخان الخلنج وضباب السحاب علي أيرزآيل)‪ .(18‬وهاهي الن ‪ ،‬ياخوفنا‪ .‬ت‪ .‬بالتربيط )‪! (19‬‬
‫أونم‪ ) .‬آذار( رأس بصيلت بازغ يتسلق فوق جذوع اللدرمان)‪ . (20‬أى‪ ،‬أى ! ثانيم‪ ) .‬نظام (‬
‫دولب علي عجوز حيزبون نكيرة ‪ .‬آه ‪ ،‬هو ! ثالثم ‪) .‬تموز‪ (.‬بكرربما سمراء ‪،‬‬
‫ياعروسالبحرياأوبراين )‪ ، (21‬لتهجر‪ .‬ياحبيبي ‪ ،‬ياحبيبي ! رابغريبا‪ ) .‬مارشيسفان ‪ (.‬ريشة‬
‫قلمبن)‪ (22‬ل أخف ولقطب البوصلة ‪ .‬وهكذا‪ .‬وكله ‪ ).‬سكوت)‪( (23‬‬

‫)‪ (17‬مامون = اسم للشيطان )ميمون( فى القرون الوسطى واستخدمه ملتون فى الفردوس‬
‫المفقود )جالشين( وتشير الى أن السم مامون لويجيوس = متى ومارك )مرقص( ولوقا وجون‬
‫)يوحنا( كتاب الناجيل الربعة )جالشين(‬
‫)‪ (18‬طبعة من كتاب منقحة بمعرفة عدد من الشخاص )وبستر( ‪ +‬أيرلندا‬
‫)‪ (19‬بالتربيط = بالترتيب غير المرتب اجمال‪:‬‬
‫أ‪ :‬أول ‪ ،‬ثانيا‪ ،‬ثالثا‪ ،‬غرائرابعا = رابعة غريبة‬

‫ب‪ :‬آذار‪ ،‬نيسان )نظام (‪ ،‬تموز‪ ،‬مارشيشفان) مروحة المركيزة( ‪:‬أسماء الشهور فى‬
‫التقويم العبرى‬
‫)‪ (20‬عروس البحر= فينوس‪،‬أوبراين = بدى أوبراين التى بكت تيم فنجان عند صحوته وسألته‬
‫باكية ‪ :‬لماذا مت؟ ) جالشين(‬
‫)‪ (21‬الشارة الى السير ويليام بن )‪ (1718-1644‬انجليزى قائد الكويكرز ومؤسس مجتمع‬
‫بنسلفانيا )جالشين ‪ /‬الموسوعة(‬
‫)‪ (22‬عيد السكوت اليهودى = عيد الهيكل = معنى الكلمة وهى عبرى الخيام كما تفيد عبريا‬
‫معنى الصمت = السكوت‬
‫)‪ (23‬كنز محاط فى حوت )‪ (24‬حروب سلع )تجارية( مبتلعة تندلع عند سهول دبلن‬
‫فهى اذن مجموعة رباعية من النبؤات بلغة الحوليات والناجيل محددة بالشهور المذكورة بالتقويم‬
‫العبرى ‪ ،‬وقد تتاح الفرصة ليضاح المقصود منها ولكن معناها المباشر كمايلى ‪:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫•‬

‫•‬

‫أونم‪ ) .‬آذار( رأس بصيلت بازغ يتسلق فوق جذوع اللدرمان)‪ . (20‬أى‪ ،‬أى !‬
‫أول ) عبرية( ‪ ،‬آذار= شخص نكرة يتسلق على أكتاف الكبار ‪ ،‬ثم يتألم بقوله أى أى !‬
‫ثانيم‪ ) .‬نظام ( دولب علي عجوز حيزبون نكيرة ‪ .‬آه ‪ ،‬هو !‬
‫ثانيا )عبرى( ‪ ،‬نظام = نيسان = تدور الدائرة على عجوز حيزبون منكرة ‪ ،‬ثم يتألم‬
‫بسخرية !‬
‫ثالثم ‪) .‬تموز‪ (.‬بكرربما سمراء ‪ ،‬ياعروسالبحرياأوبراين )‪ ، (21‬لتهجر‪ .‬ياحبيبي ‪ ،‬ياحبيبي !‬
‫ثالثا )عبرى ( ‪ ،‬تموز = هذه السمراء الباكية كايدى أوبراين ستهجر ‪ ،‬ثم يحزن لجلها !‬
‫رابغريبا‪ ) .‬مارشيسفان ( ريشة قلمبن)‪ (22‬ل أخف ولقطب البوصلة ‪ .‬وهكذا‪ .‬وكله ‪.‬‬
‫) سكوت)‪( (23‬‬
‫رابعة غريبة ) مارشيسفان ( شهر نوفمبر العبرى = ريشة قلم بن = ومعناها قلم أيضا ل أخف‬
‫منها أى لوزن لها ) هكذا قالها( ‪ ،‬ولهى تمثل أى هداية أوارشاد ‪ ،‬وهنا تشعر بأسى شديد ‪،‬‬
‫وهكذا ‪ ،‬وكله ‪ ،‬ثم سكوت = عبرى ‪ +‬عربى = ومعناها صمت ‪ +‬خيام‬
‫لكن المر ليتوقف عند ذلك اذ نفاجأ بتوقيتات أربعة تفصيلية محددة التاريخ على النحوالتالى‬
‫وسنذكرها جميعا فى صفحة ‪14‬‬
‫)‪(14‬‬

‫‪ 1132‬ب‪.‬م‪ .‬رجال كالنمل أوالدبي يجوسون عبر أرض عظيمة خصبة واسعة كنزحوطية)‪(23‬‬
‫ترقد فـــــي جدول ‪ .‬حروبسلع داميةمبتلعة تندلع عند نجدبلنيوم)‪.(24‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (24‬حروب سلع )تجارية( مبتلعة تنداع عند سهول دبلن‬
‫)‪ (23‬كنز محاط فى حوت‬
‫‪ 566‬ب‪.‬م‪ .‬في ليلة ناربعل من هذه السنة بعد الطوفان عجوز شمطاء لديها سفطكيش مؤملد)‪(1‬‬
‫لنقل التربة الميتة من المستنقع نظرت تحت بطن سفطكيشها)‪ (1‬عندما جرت لتشبع بقرة فضولها‬
‫الثمل الزائف وتهديء من روحها لكنها وجدت نفسها غارقة في شالخيشي داكن جميل يخطف‬
‫البصر وأحذية صغيرة أنيقة ‪ ،‬غزيرة العرق ‪ .‬الغشاوة تفعل فعلها في مخاضعقبة هاردلزفورد)‪(2‬‬
‫)صــــــــــمت(‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬الكيش= سفط من أغصان صغيرة لدنة)أماليد( والكلمة ايرلندية تعنى اضافة الى ذلك ضوء‬
‫المنارة فى الميناء )جالشين( )‪ (2‬دبلن = أرض المخاضة الصعبة )انجليزى(‬

‫‪ 566‬ب‪.‬م‪ .‬حدث في ذلك الوقت أن فتاة صفاقية)‪ (3‬الخصلة حزنت ) صبراحبوبتي!( لن دبدوبتها‬
‫الثيرة قد استلبت منها من قبل الوحش بيوروبيوس بيوز)المغرض الورع (‪ .‬حروب دموية في‬
‫دمودبليكليبالى الدموية )‪.(4‬‬
‫‪ 1132‬ب‪.‬م‪ .‬ابنان يولدان في ساعة واحدة لرجل طيب وزوجه الشريرة ‪ .‬هذان البنان سميا نفسيهما‬
‫كادى وبريماس بريماس كان سنطوريا )‪ (5‬وهرس الناس الطيبين جميعا‪ .‬كادى ذهب الي خمارة‬
‫وكتب أو)‪ (6‬قطعة من مهزلة‪.‬كلمات ملوثة لدبلن‪.‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (3‬صفراء صفيقة‬
‫)‪ (4‬بيوروبيوس بيوز= اشارة الى قصة بيورا وبيابيل لفيكو )جالشين(‪ ،‬دبلن = أرض المخاضة‬
‫الصعبة )ايرلندى( ‪ ،‬بالى ترخيم للدماء ) الموسوعة(‬
‫)‪ (6‬أو النجليزية = صفر‬
‫)‪ (5‬سانترى مان = من خارج القليم‬
‫هذه أربعة قيود مسجلة فى كتاب الحوليات الجويسية تحاكى كتاب الحوليات الذى كتبه المعلمون‬
‫الربعة ) الفور ماسترز( مجهولو السماء والذى يبدأ منذ وصول أول الناجين أو الهاربين أو‬
‫المتحسبين للطوفان النوحى الى جزيرة ايرلندا قبل الطوفان بأربعين يوما )!( – يمكن الحصول على‬
‫نسخة الكترونية منه – وهم أول من وصل الى الجزيرة من السكان وكانوا عددا محدودا جدا يمثلون‬
‫أسرة واحدة تشبه السرة الناجية الولى وكانت تتكون من سيزار )رئيسهم – قيصر!( وخمسين فتاة‬
‫وثلثة رجال هم ‪ :‬بيث ‪ ،‬ولدرا ‪ ،‬وفينتين )مع تحديد أماكن وصولهم وأعمارهم ووفياتهم !( ‪ ،‬وكان‬
‫ذلك عندما كان عمر العالم ‪ 2242‬سنة وتواصل الحوليات سنة بسنة حتى ميلد المسيح حيث يبدأ‬
‫الحساب طبقا لعمر المسيح عليه السلم أى بالقول بعد الميلد بدل من بعد الطوفان وكان ذلك عندما‬
‫كان عمر العالم ‪ 5200‬عاما فى السنة الثامنة من حكم كريمثان ليرلندا ‪ ،‬وفيه ذكر للوباء الذى‬
‫اجتاح العالم فيما يقارب عام الفيل = التاريخ المرجح لميلد محمد صلى ال عليه وسلم ‪ ،‬ونبوءة‬
‫تتوقع هذا الميلد ولكن على نحو غير ايجابى )!( ‪ ،‬وتنتهى هذه النسخة فى صفحة ‪ 565‬بسنة ‪902‬‬
‫لعمر المسيح ) ليس هناك ذكر لوفاة أورفع أوصلب المسيح الذى يفترض أنه مازال حيا بشكل‬
‫اعتيادى!( ‪ ،‬ومن ثم فان القتباس الوارد أدناه عن ايريك روزنبلوم ليس متوفرا فى هذه النسخة‪.‬‬
‫ماذا تعنى اذن هذه القيود الجويسية ؟ وهى تبدأ من ‪ 1132‬ثم ‪ 566‬وهى نصف الولى ثم تعود‬
‫عكسيا ‪ ،‬فهل يمكن القول أنها حسابيا يجب أن تستمر على نحو تنازلى وصول الى ‪ 283‬ثم الصفر‬
‫ومن ثم العودة مرة أخرى ‪ ،‬وعليه فان الفرض يشبه القول ‪ :‬قبل المسيح ‪ ،‬وبعد المسيح ‪ ،‬وقبل‬
‫المسيح = بعد الطوفان ‪ ،‬وعليه يكون القيدان الولن قبل المسيح ‪ ،‬والخريان بعد المسيح ‪ ،‬وهو‬
‫تساؤل مشروع حيث أن رمز ب‪.‬م‪ = .‬أ‪.‬د‪ = .‬ويعنى بعد الميلد أو بعد الطوفان = قبل الميلد أم أن‬
‫كل من زوجى القيدين يقعان على جانبى حدث معين يعتبر هو الحدث المركزى ‪ ،‬ان هذا يجرنا الى‬
‫صفحات لم ترد بعد ‪ ،‬ولكن مايمكن استنتاجه حتى هذه اللحظة هو مايمكن استنتاجه من منطوق‬
‫الحداث المذكورة نفسها ‪:‬‬
‫القيد الثالث يقترب كثيرا مما ورد فى كتاب )حوليات لوتش سى( والتى تتناول الحداث من سنة‬
‫‪ 1014‬الى سنة ‪ 1590‬من عمر المسيح عليه السلم )ويوجد نسخة الكترونية منه أيضا( ونصه‬
‫كمايلى طبقا ليريك روزنبلوم ‪:‬‬
‫) فى الول من يناير ‪ ،‬بالجمعة السادسة ‪ ،‬بالعاشر من القمر ) عمر القمر( ‪ ،‬وعمر السيد )المسيح (‬
‫اثنان وثلثون ومائة بعد اللف ‪ - (1132) -‬مقر رئيس دير الرهبان بكيلدير اقتحم من قبل ملك‬

‫كينسيل ‪ ،‬فى مواجهة راعى بريجيد ‪ ،‬وأحرق ‪ ،‬وجزء كبير من الكنيسة )أحرق( ‪ ،‬وعدد ليحصى‬
‫ذبحوا هناك ‪ ،‬والراهبة نفسها أخذت كسجينة ‪ ،‬وسلمت الى فراش رجل (‪.‬‬
‫واضح أن هذا حادث حقيقى ‪ ،‬وهو يتعلق باقتحام ديارميد )ديرموت ‪ -‬ويرجى النتباه لهذا السم(‬
‫ماكمورو وهو ملك كينسيل تلك ‪ ،‬لكنيسة كيلدير )مقاطعة بأيرلندا أقيمت فيها هذه الكنيسة لتكريس‬
‫بريجيد أو بريدجيت أوبرايد = عروس ‪ ،‬وهى كنيسة سانت بيردجيت ‪ ،‬التى تحولت الى قديسة بنفس‬
‫اسم اللهة الوثنية بريجيد ‪ ،‬ثم أصبحت مجسدة للسيدة العذراء بعد هذا الغزو وفرض قواعد روما‬
‫المسيحية على الكنيسة البريجيدية اليرلندية ‪ -‬حسب تعبير روزنبلوم ( حيث اغتصبت راهبة كيلدير‬
‫وهى تجسيد حى للقديسة بريدجيت‪ ،‬ممثلة السيدة مارى ‪ ،‬وهى نفسها استمرار لللهة الوثنية‬
‫بريجيد ! ومن هنا فهو يعتبرذلك الحادث بمثابة اغتصاب واهانة بالغة الضراوة للنوثة أوالنسونية‬
‫الكاملة أو المرأة اليرلندية فى كل أشكالها وتجلياتها الوثنية والمسيحية والطبيعية ومن ثم فهى ذروة‬
‫سنام المأساة أوالملهاة البشرأنثوية‪.‬‬
‫وتتمثل العلقة )التاريخية ( فى أنه كان يحتفل ليلة ‪ 12/ 31‬من كل عام بعيد الويملك أو الومبولج‬
‫وهو يوم مخصص لتكريس اللهة بريجيد ويدعونه ليلة السنة القديمة وفيه يحتفلون ليومين أو ثلثة‬
‫بمقدم الربيع معبرا عنه بالحليب والزبد والكريم ‪ ،‬ومن ثم تحول فى العصر المسيحى الى الحتفال‬
‫بعيد القديسة بريدجيت وان لم يختلف فى المضمون حيث أصبح يوم ‪ 1/2‬هو عيد القديسة بريدجيت ‪،‬‬
‫‪ 2/2‬هو عيد الشمعة )الكاندلماس( ويدعى عيد تطهير السيدة العذراء وأصبحت بريدجيت هى مارى‬
‫الغاليين ‪ ،‬فى التقويم الكنسى يعتبر يوم الحد القرب الى يوم ‪ 2/2‬هو نقطة الحساب بين عيد الميلد‬
‫)الكريسماس ( = ‪ 23/12‬وعيد القيامة )اليستر‪/‬الفصح( بحيث تتساوى المدة قبلها وبعدها وتساوى‬
‫تقريبا ‪ 40‬يوما ويصادف منتصف مارس تقريبا‪ ،‬وقد كان هذا الحد سنة ‪ 1132‬ميلدية هو يوم‬
‫‪ 31/12‬نفسه وهو التاريخ الوحيد الذى ذكر كامل فى الصحوة ‪ ،‬ويبدو أنه اختار هذه السنة كما‬
‫نلحظ لولدة كادى وبريماس = ) شيم وشون ‪ ،‬سام وحام ‪ ،‬قابيل وهابيل ‪ 00‬الخ( ‪ ،‬ويذكر أن عيد‬
‫ميلد جويس )تصادف ( أنه يوم ‪)2/2/1882‬دبلن( = عيد تطهيرالسيدة العذراء )البريجيدية( ‪،‬‬
‫وللصدفة المحزنة أيضا أنه توفى يوم ‪) 1940 /31/12‬زيورخ( = يوم عيد بريجيد )ليلة‬
‫السنةالقديمة( وذلك طبقا للتقويم اليوليانى والذى يطابق يوم ‪ 13/1/1941‬طبقا للتقويم الجريجورى‬
‫الذى نستخدمه حاليا ‪.‬‬
‫هذا بينما تبدو العلقة بين حدود المتوالية العددية التاريخية ) ‪ ( 1132 ، 566 ، 283‬فى تكرار نفس‬
‫الحداث وأحيانا بنفس السماء اذا لحظنا مايلى ‪:‬‬
‫سنة ‪ 283‬ب‪.‬م‪ = .‬وفيها قتل فين رشقا بالسهام ‪ ،‬ومات نتيجة جرح مميت ‪ ،‬وقطع ايكلياك ابن‬
‫دويفدريان رأس ابن موكتاموين ‪.‬‬
‫سنة ‪ 566‬ب‪.‬م‪ = .‬ذبح اينماير ابن سيدنا فى عامه الثالث من حكم أيرلندا ‪ ،‬ذبحه فيرجوس ابن نيللين‬
‫!‬
‫سنة ‪ 1132‬ب‪.‬م‪ = .‬اضافة الى مذبحة كيلدير ‪ ،‬ففى هذه السنة عين القديس مالكى أسقفا ليرلندا‬
‫ليفرض الطقوس الرومانية ) من روما( على الكنيسة اليرلندية ‪ ،‬ولم يتمكن من ذلك البعد سنتين‬
‫مما اضطره الى شراء عصا السقفية )!( مما استدعى استهجانا متصل طوال صفحات الصحوة‪.‬‬
‫والذى يمكن استنتاجه من ذلك العرض هو دائرة تاريخية متواصلة قطباها العام ‪ 1132‬ونقطتا‬
‫قطرها ‪ ، 566‬أو منحنى نونيا )يويويا( قمتاه ‪ 1132‬ووسطاه ‪ 566‬وقاعه الصفر !‬

‫ويلحظ أن هذا المنحنى التكرارى النونى هو معكوس المنحنى الجرسى طبقا للتوزيع )الطبيعى(‬
‫والذى يمثل كومة السباخ التى تنبش فيها فرخة جويس فكأنها قد قلبتها رأسا على عقب !‬
‫وللحديث بقية أو بالحرى ملحق!!‬
‫)‪(16‬‬
‫أى نوع أرنبري)‪ (1‬غريب من الرجاهان)‪ .(2‬واضح أنه المايكندادى )‪ .(3‬دعنا نتجاوز دفاعاته‬
‫النارية وأطواق عظام النخاع المشقوقممتصة)‪ ).(4‬كهف!( هو يستطيع أن يستدبرطريق المشهرة‬
‫الي عمودهرقل)‪. (5‬هيا‪ ،‬أيها البوابرتر)‪ (6‬الغبي‪،‬منعلم النسـوة المحبكات يفسدن حائك الراهب ؟‬
‫سمحونا ‪ ،‬ياواد ياغبي! حتي يومنا لم تسألدانيش ؟ ن)‪. (7‬أنت تتفتف صندسكرويجي؟ ن ن)‪ .(8‬أنت‬
‫تسرسبسيجوتى انجليزى ؟ ن ن ن)‪ . (9‬أنت تفنون طيقساكسفونى ؟ ن ن ن ن)‪ . (10‬واضح كله‬
‫كذا !انه جيدجوت)‪. (11‬دعنا تنقايض القبعات ونتفحص بعض أفعال اللغة القوية الركيكة تبادليا‬
‫وعشوائيا عبر الخلجان الجريكية الدامبالية)‪.(12‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (3‬الب اللى‬
‫)‪ (1‬أرنب برى )‪ (2‬الرجال من أشباه ماهان ) الرجل العادى أو الخادم(‬
‫)‪ (5‬طريق التشهير بالمجرمين عقابا لهم ‪ ،‬صخور جبل طارق‬
‫)‪ (4‬المشقوقة الممتصة‬
‫وكيوتا على مضيق جبل طارق )‪ (6‬بواب وحمال‬
‫)‪ (7‬دانيش ‪ :‬دانيماركى ‪ ،‬ن = ‪ (8) 1‬صندسكرويجى = سكوتلندى ‪ ،‬نرويجى ‪ ،‬ن ن =‪(9) 2‬‬
‫سيجوتى انجليزى = أسبانى‪ -‬أمريكى وانجليزى‪3 ،‬ن=‪ (10) 3‬تفنون طيقساكسفونى = الفونوجراف‬
‫والفينيقى ‪ ،‬الساكسفون والساكسونى ‪4 ،‬ن =‪ ) 4‬ن ‪ :‬عدد(‬
‫)‪ (12‬الدامية البالية‬
‫)‪ (11‬جوت = جيد = قوطى= جرمانى )لغة ألمانية قديمة(‬
‫واضح أنه سيبدأ عرضا مسرحيا بانتومايميا معلقا على الحداث التاريخية من خلل ممثلين‬
‫كوميديين أحدهما أبكم والخر فيما يبدو أصم ‪ ،‬ورغم أن كلهما يتكلم فان أحدا منهما ليكاد يسمع‬
‫الخر ‪ ،‬فكأنهما كلهما أبكمان أو أصمان ‪ ،‬وحتى اذا سكتا كلهما فان أحدا منهما يسمع مالم يقله‬
‫الخر ‪ ،‬فكأنهما كلهما شخص واحد فى الحقيقة يحدث نفسه بشكل أو بآخر ‪ ،‬متقمصا دور أبكم أو‬
‫أصم حسب حالته النفسية ‪ ،‬وامعانا فى الستعراض اللغوى ‪ -‬اذا صح التعبير ‪ -‬فانهما يستخدمان‬
‫فيما يبدو العديد من اللغات أو يفكران بها على القل وقد قدم لذلك بطلب العفو بلغة عامية ‪ ،‬ناعتا اياه‬
‫بالغبى ‪ ،‬لنه حتى الن لم يسأل باللغة الدانيماركية أى ) الدانيش( ‪ ،‬أو لم يسأل دانيماركيا ويستخدم‬
‫حرف النون )الن( للترقيم بطريقة بدائية حيث نون واحدة تعنى واحد ) والمعروف أن نون هى‬
‫الحرف الول من كلمة نمبر= نمرة أو عدد( ونونان تعنى اثنان وهكذا الى أربع نونات على النحو‬
‫التالى ‪:‬‬
‫ن = ‪ = 1‬أنت تتفتف = أى يصدر نثارا من فمه حين يتكلم السكتلندية والنرويجية ‪ ،‬لكن الجملة‬
‫تعنى أيضا أنه يصدر نثارا كصندل = أى زورق اسكتلند نرويجي‬
‫ن ن = ‪ = 2‬أنت تسرسب = أى يتسرب منه سرسوب من اللعاب حين يتكلم سيجوتى = أى أسبانى‬
‫أمريكى ‪ +‬انجليزى أمريكى أيضا ‪ ،‬وللجملة أيضا معنى كامن يفيد أنه ينزلق كالسباجتى‬
‫ن ن ن = ‪ = 3‬أنت تفنون = أى يصدر صوتا فونيا كالفونوجراف حين يتكلم بالفينقية وصوتا‬
‫ساكسفونيا كالساكسفون حين يتكلم بالساكسونية والمدهش أنه يشير ضمنا الى مايعرف بالفونيطيقا =‬
‫وأظنه علم الصوات )أليس كذلك؟(‬
‫ن ن ن ن = ‪ = 4‬يسأل أويؤكد وضوح مايقصد ! ثم يعلق بأن هذا جيد باستخدام لغة قوطية قديمة‬
‫)جرمانى ( وتعنى جيد وجوت ربما تعنى اله وهو اسم احدى الشخصيتين المتمتمتين ويطلب منه أن‬

‫يتبادل المواقع ) أن يلبس كل منهما قبعة محدثه ( ويبدآ هذا الستعراض اللغوى ويتفحصا بعض‬
‫أفعال اللغة القوية الركيكة تبادليا وعشوائيا عبر الخلجان الجريكية الدامبالية = أى عبر الخلجان‬
‫الغريقية الدامية البالية = أى الدامبالية = أى الدبلنية البالية الدامية ‪ ،‬ومن ثم تبدأ المحاورة الساخرة‬
‫المريرة التى تعلق على الحداث التاريخية فى مشهد كوميدى أسود ينتهى بمأساة ‪:‬‬
‫جوت ــــــــ أنتاه ! )‪ = (13‬يناديه بقوله )انت يا ‪( 000‬‬
‫متمتم ــــــــ كل سرورات = يجاوبه بهذه الطريقة بمايفيد استعداده لسماعه بكل سرور‬
‫جوت ـــــــــ انت زفت؟ = ليسمع الخر فيصيح به بمايشبه السؤال هل أنت زفت أى أصم لتسمع!‬
‫متمتم ــــــــ بصعوبة‪ = .‬انه كذلك بصعوبة أى أنه ليسمع ولكن بصعوبة وهو نفس مايقال فى‬
‫الحالة العكسية‬
‫جوت ـــــــــ لكنك لست زفتصمبكم ؟ ويصحح له الخر بقوله اذا كنت أصما فانك لست أبكما كذلك‬
‫متمتم ـــــــــ كلول‪ .‬فقط متمتمتماما‪ = .‬يؤكد بكل على كل الحالتين ‪ ،‬ثم يصف حالته بأنه متمتم‬
‫تماما‬
‫جوت ـــــــــ كيفاه ؟ مالذى تمتمك؟ = يسأل كيف ذاك فى شكل ولولة ‪ ،‬ثم يسأل عن سبب تمتمته‬
‫متمتم ــــــــ أصبحت صعقا مصمصما = يجيب بأنه أصبح مصعوقا فأصيب بالصمم والتصميم‬
‫والصمصمة‬

‫جوت ــــــــ ياله من شىء يوه يوه يوه يوه يومكن سماعه‪ ،‬كسبب ! كيف ‪ ،‬تم ؟ يضحك الخر‬
‫حتى أنه ليستطيع أن يتم كلماته ‪ ،‬يقول ‪ :‬ياله من شىء يمكن سماعه كسبب لهذه‬
‫الحالة ) كيف يكون الصمم سببا للتمتمة ( ‪ ،‬ويسأل ‪ :‬كيف ياتم ) مقلوب موت =‬
‫تعنى أخرس ( وفى نفس الوقت تفيد الفعل تم = أى حدث‬
‫متمتم ـــــــ أكرع المكرعة)‪ ، (14‬صرد ‪ = .‬الجابة عجيبة فعل ‪ ،‬لقد كان يكرع المكرعة ‪ ،‬أى‬
‫يتجرع مايمكن تجرعه ‪ ،‬لكنه يعنى يعرك المعركة ‪ ،‬ويدعوه بتعبير صرد = اسم‬
‫حيوان وفى نفس الوقت تعنى صرفا وصرم ‪ ،‬وهو فى نفس الوقت سكران‬
‫جوت ـــــــــ مجرفة من ؟ فيم ؟ = لم يسمع الخر أو لم يستوعب فالجملة متلعثمة فيسأل عن‬
‫المجرفة ‪ ،‬مجرفة من ؟ وفيم ؟ = أى أين وعلم‬
‫متمتم ـــــــ في خانات روثتارف)‪ (15‬حيث اعتاد الرعب أن يكون اياه = يكاد الخر أن يصبح‬
‫جادا فيقول أنها كانت أى المعركة فى خانات ) أى فنادق( روث ) أى برازالحيوانات (‬
‫تارف ‪ ،‬وهى ترجمة حرفية لكلمة كلونتارف )كلونتارف )أيرلندى( = دانجتارف =‬
‫روث تارف = وهى ضاحية من ضواحى دبلن هزم فيها بورو الدانيين سنة‬
‫‪ 1014‬وتعنى مرج الثور‪ ،‬وبورو هو بريان بورو= ملك ايرلندى يلقب بمرعب‬
‫الدانماركيين ‪ ،‬هزمهم فى كلونتارف سنة ‪ 1014‬وذبح بعد المعركة بيد برودهار‪،‬‬
‫ولذا أشار اليه بالقول ‪ :‬حيث اعتاد الرعب أن يكون اياه‬
‫جوت ــــــــــ من هذاالجانب صوتك غالبا مامسموع لي‪ .‬كن معقول أكثرمقدار شعرة‪ ،‬كما لو كنت‬
‫أنا انت‪ = .‬يبدو أنه انتقل الى الجانب الخر لكى يسمعه ‪ ،‬ويحاول القتراب منه الى حد‬
‫التوحد معه‬
‫متمتم ـــــــــ عن ؟ عندك؟ عندكعناية؟ قرب ‪ ،‬بووهوورو)‪ !(16‬بوورو اوسورب )اغتصب( ! أنا‬

‫أرتعد من الغيظ في أعمق أعماق عقلي عندما أتدكدك ! = يتململ الخر ويحاول ابعاده‬
‫‪ ،‬ويصرخ باسم بورو دامجا اياه مع كلمة الرعب هورو = رعب ‪ ،‬ثم مرة أخرى مع‬
‫كلمة أوسورب = اغتصاب وربما تكون اسم برودهار قاتل بورو ‪ ،‬ثم يعبرعن غيظه‬
‫العقلى الشديد عندما يتدكدك‬
‫جوت ـــــــــ نظرة سوداء ‪.‬السم سم ‪ .‬دعني ازاء كل ترددك أقطع كل شك بجرعة مجلوة ‪ .‬عندى‬
‫هنا عملة فضلنية)‪ ، (17‬قطعة من بلوط ‪ .‬جينيس هايل مفيد لك ‪ = .‬يصمه الخر بسوداوية‬
‫النظرة ‪ ،‬ويبدأ فى التفلسف ‪ ،‬على طريقة داونى بالتى كانت هى الداء ‪ ،‬فالسم سم ‪ ،‬ويعرض عليه‬
‫جرعة صافية ‪ ،‬تتمثل فى عملة فضية سلفانية = أى من خشب الرز = سلف ربما أو عرقى ‪ ،‬هى‬
‫قطعة من خشب البللوط ‪ ،‬من صنع جينيس = أكبر فابريقة لصنع البيرة الشهيرة فى دبلن‬
‫متمتم ـــــــــ عليي‪،‬عليي)‪ !(18‬أى خشبي أنا ل أعرفه ‪ ،‬الغطاء الرمادى الفكرى علي اللبد‬
‫الحريرية للسلت خشبيين)‪!(19‬اقطع أصل أشجارالرزالمعيوبة من أجل واحدة دبلمروية)‪ (20‬فقط‬
‫الجريل العتيد يهرجر)‪ ! (21‬كان قـــد استحرض لنتهاك بقعة الجسبيضية)‪ (22‬تلك ‪ = .‬يطلب منه‬
‫أن يرفع صوته بصوت عال مطول ‪ ،‬ويسأل عن أى نوع خشبى ليعرفه ) أى أنه يعرف كل النواع‬
‫الخشبية ‪ ،‬خاصة ذلك الغطاء الرمادى الفكرى علي اللبد الحريرية للسلت خشبيين أى المادة الرمادية‬
‫المحيطة بأمخاخ السلت‪ /‬خشبيين = وهم الهندوأوروبيين أصل الشعوب الوروبية فى قول ‪ ،‬ثم‬
‫يقترح استعداده لقطع كل أشجار الرز المعطوبة مقابل واحدة فقط مروية من دبلن ‪ ،‬فان الجريل =‬
‫أى السالمون اليرلندى هو الذى يهر كالجرو = أى صغار الكلب ) ويبدو أن اشارة ما هنا الى‬
‫شخص أيرلندى ما ( ‪ ،‬ويواصل أنه أى ذلك الجريل كان قد استثير أو حرض بسبب انتهاك كرامته‬
‫ممثلة فى تلك البقعة التى يقومون بجس بيضة الدجاجة منها !‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (13‬جوت وموت شخصيتان كوميديتان فى المسرح المريكى)جالشين( ‪ ،‬الول جيد أوقوطى‬
‫والثانى أخرس أو متمتم‬
‫)‪ (14‬المعركة )‪ (15‬كلونتارف = دانجتارف = روث تارف = ضاحية فى دبلن هزم فيها بورو‬
‫الدانيين سنة ‪ 1014‬وتعنى مرج الثور‬
‫)‪ (16‬بريان بورو‪:‬ملك ايرلندى يلقب بمرعب الدانماركيين ‪ ،‬هزمهم فى كلونتارف سنة ‪ 1014‬وذبح‬
‫بعد المعركة بيد برودهار)جالشين(‬
‫)‪ (19‬السلت =‬
‫)‪ (18‬ارفع صوتك‬
‫)‪ (17‬فضية ‪ ،‬سلفانية ) نوع من خشب الرز(‬
‫هندى أوروبى‬
‫)‪ (21‬الجريل = نوع من السالمون ‪ ،‬يهر جرويا )كالكلب(‬
‫)‪ (20‬دبلينية مروية‬
‫)‪ (22‬استحرض = استثير بفعل جسدى ‪ ،‬الجس البيضى = لمعرفة مااذا كانت الدجاجة ستبيض‬
‫)‪(17‬‬
‫متمتم ـــــــــ( يستكمل ( هناحيث الزياء ‪ ،‬منمركة‪ .‬هناك حيث سيدات الحفلت الحفلوات‬
‫المونويات ‪،‬مانيكن ليتجملن بعد)‪ = . (1‬ويواصل هنا أى فى دبلن ) ربماتكون هى بقعة الجسبيضية(‬
‫حيث الزياء مرقمة ومعلمة وذات ماركات شهيرة ‪ ،‬وهناك ) لأدرى أين( حيث سيدات الحفلت‬
‫الحفلوات = الممتلئات ‪ ،‬المونويات = نسبة الى مونى ) ومعناها بدرية( احدى بطلت ) الدبلنيون (‬
‫وعليه فنحن مازلنا فى دبلن ‪ ،‬هؤلء النسوة كالمانيكانات لكنهن لم يكن ليتجملن بعد أن فاتهن قطار‬
‫الزواج فصرن عانسات !‬

‫جوت ــــــــ ببساطة لنه كماادعى تاكيتوالصموت ‪ ،‬صاحبنا مختزل الخطرواية)‪ ، (2‬فقد أفرغ‬
‫هراء عربة القتباس كلها علي التربة هنا‪ = .‬والشارة الى كورنيليوس تاكيتوس = مؤرخ‬
‫رومانى )‪ (120-55‬والخطرواية = الرواية الخاطئة‬
‫متمتم ــــــــ فقط كيف لهذه الكتلة المعجنة أن تنتهي الي خليا كاسرة )بروكسيلية( عن طريق بركة‬
‫نهر)ليفربول()‪ = .(3‬يسأل كيف لهذه الكتلة المعجنة ) ربما أيرلندا( أن تنتهى الى )بروكسل( عن‬
‫طريق بركة نهر)ليفربول(‬
‫جوت ـــــــ ياسبخ البرك)‪ ! (4‬وطواط شبه النورس)‪(5‬؟ = يشبه تعبير يانهارأسود وهويحاكى يارب‬
‫القدرة ! ويسأل بماذا يشبه النورسويين ؟‬
‫متمتم ـــــــ متماصل)‪ (6‬مع ثور علي تربة )كلومبتارف(الهريئة )‪ . (6‬هدير الصخوطيور)‪(7‬‬
‫دخان يثور! أستطيع أن أنخع له من نفيرالزبد الغثاء‪ ،‬مع باطنه الصوفويلزتاني)‪ (8‬الداخلى ‪ ،‬من‬
‫جانب المضيق الذى أقف عليه ‪،‬ماأسدى بريان دى الى لين )‪ = .(9‬يجيبه بأنه يماثل أصل‬
‫) متماصل = متماثل ومتأصل( مع الثور السابق ذكره على تربة مرج الثور أو كلونتارف السابق‬
‫ذكرها ‪ ،‬حيث كان هدير الصخور التى تشبه طيور الرخ كالدخان المتصاعد ‪ ،‬ثم بشير الى أنه‬
‫) ويبدو أن أنه هنا تعود على المؤلف نفسه ( يستطيع أن ينخع ) أى يخترع كذبة كبرى( من الزبد‬
‫)بالضم ( زبدا )بالفتح( ‪ ،‬مع مايكمن بداخله الصوفكتانى الذى تشتهر به ويلز ‪ ،‬ويشير هنا الى جون‬
‫وولسى القاضى الذى سمح بدخول رواية يوليسيس الى الوليات المتحدة سنة ‪ 1933‬ومعنى‬
‫السم صوفكتانى ‪ ،‬من جانب المضيق الذى يقف عليه )أى من شواطىء أيرلندا‪/‬دبلن تحديدا(‬
‫‪،‬ماأسدى بريان دى الى لين = أى ماقدمه براين بورو ) السابق الشارة اليه ( وبراين أونيل =‬
‫بطل أغنية شعبية أيرلندية هو أول من استخدم الملبس وكان يصنعها من جلد الماعز والقواقع ‪،‬‬
‫وبراين أورستيد ) ‪ ( 1932 – 1862‬رجل دولة فرنسى ‪ ،‬هو اذن يستطيع أن يجمع كل خصال‬
‫المذكورين !‬
‫ي زيتمغلي وعسلخام)‪ (10‬اذا كنت أستطيع شفويا أن أتجرع عجبا من عجلتركمخصي‬
‫جوت ـــــــ عل ّ‬
‫ليفنلدلي)‪ (11‬بمجرد نقرة من هرائك النزوى المدجن‪ .‬ليسمع له ول يستنكه! مغاص بعد الكل !‬
‫أشوفك يوم الحساب = طبعا ليستسيغ الخر فيدعو على نفسه بدل من الزبد والصوف بزيت مغلى‬
‫وعسل خام اذا كان يستطيع أن يتجرع من عجل تركى مخصى مثل هذا العجب ليفند له ولكن باللغة‬
‫الفنلندية ‪ ،‬ويصف كلمه بأنه مجرد نقرة من هراء نزوى مدجن ‪ ،‬لطعم له ولنكهة ولمعنى ‪،‬‬
‫ويشبه مغصا ينتابه بعد الكل ‪ ،‬ويدعو عليه بأن يرى عقابه يوم الحساب!!‬
‫متمتم ــــ متفق تماما ‪ .‬مستسلم لثانية‪ .‬استرق نظرة متأنية حول هذه البالكادجزيرة)‪ (12‬وسترى‬
‫ياعاقل مدى قدم تدبلنك عن كبارى الغرين)‪ ، (13‬هونفرى )‪ (14‬ونحن ‪ ،‬حيث يريدون لكروان‬
‫العويل أن ينتحب بيويوة الزقزاق فوق الملحات ‪ ،‬حيث ستوجد مدنمدانة)‪ (15‬بفعل قانون‬
‫البرازخ ‪ ،‬حيث بموجب حق السيادة)‪ ، (16‬جبل الجليد الطافي كان من أعماقه هو بداية الحصاد‬
‫الكبير لمـن له أن يضع نقطة آخرالسطر‪ .‬دع كلمنهم يفتكرويترحم ‪ .‬بسادمج جنسين‪ ،‬الحلبيض‬
‫والمرسود)‪ .(17‬سذاب علقمي ‪ .‬هنا ‪ ،‬تقرقعا الي الشرق ‪ ،‬هم في جيشان ‪ :‬حيثما ‪ ،‬برد مع الجزر‪،‬‬
‫فهم يستنيمون ‪ .‬دون اعتبار للقصص الحية التي لم تندثر أبدا علي هذا الشاطيء ‪ ،‬تومض كرقاقة‬
‫طافية ‪ ،‬بقايا باخـرة‪ ،‬كساحر عظيم كل هذه الدوامة العالمية ‪ .‬والن الكل يدفن في الرابية ‪ ،‬أشلء‬
‫فوق أشلء ‪ ،‬تراب من تراب‪ ،‬مفخرة ‪ ،‬ياللفخر ‪ ،‬تلك هي الجائزة !‬

‫يحاول اقناعه بوجهة نظره ‪ -‬رغم السخرية ‪ -‬فيدعوه بأن يلقى نظرة حول هذه التى يصعب‬
‫اعتبارها جزيرة ‪ ،‬ليكتشف مدى عراقة هذه المدينة دبلن حتى لتفوق قدم الكبار الخرين الغيار‬
‫وترى جالشين أنه دمج الغيار مع الكبار فى كلمة ) التر= القدم والغير( وأن الكبارأوالقدم هم‬
‫الربعة الكبار والمقصود الكبار سنا أى العواجيزأو الكهول وهم قضاة سوزانا العفيفة الذين اتهموها‬
‫بالزنا الى أن كشف دانيال تدليسهم ‪ ،‬ويبدو أنه أضاف اليهم همفرى دامجا اياه مع الهون وهم بدو من‬
‫أواسط آسيا حكموا جزء من أوروبا الشرقية والوسطى من أتيل حوالى ‪ 450‬م ‪ ،‬ويشير عليه بأن‬
‫يرى نهاية هؤلء الذين دفنوا فى الرابية ‪ ،‬وكانت تلك هى جائزتهم !‬
‫جوت ــ يامعفن ! = الشارة الى رائحة الموتى الكريهة !‬
‫متمتم ــ فياتفوت)‪!(18‬هاهمهاهناتحت يرقدون ‪.‬الكبيرر بجوار الصغي)‪ (19‬وكل ليلة حياة زائفة‬
‫قديمة تباعد بينهما كأى من غريب ‪ ،‬بابيلون المفندق الضخم العظيم زيه زي أصغربيتصغير‪،‬اللب‬
‫علي اليرويج)‪ ،(20‬الصحيح علي المريض ‪ ،‬مثلماالمساوى على غيرالمساوى في هذه المساواة‬
‫العظمي التي يصودها الحبب)‪ .(21‬فياتفوت = أمرنافذ = مجانسة لفلت فوت = كله مسطح ‪،‬‬
‫يعنى بالضبط ‪ ،‬ثم يشير الى أنهم جميعا فى التراب ‪ ،‬فالرابية النجلوسكسونية كانت مقبرة لهم ‪،‬‬
‫الكبير جدا ) براء مضاعفة ( بجوار الصغير الذى تخلى عن رائه للكبير ‪ ،‬وكل مامضى من ليالى‬
‫حياتهم الزائفة تباعد بينهم كما لوصاروا غرباء ‪ ،‬من برج بابل العظيم الذى أصبح فندقا ضخما الى‬
‫أصغر بيت صغير ‪ ،‬جبال اللب على الرويج = وتفهم بطريقتين اللب على النرويج ‪ ،‬وطائر‬
‫يدعى اللب على نوع من الزنابير الطنانة تدعى اليرويج = طنانة الذن ‪ ،‬وأهم من ذلك أن ألب =‬
‫هى بادئات اسم أنا ليفيا بلورابل كما علمنا ‪ ،‬وايرويجر هو اسم همفرى ‪ ،‬والولى ترمز لنهر الليفى‬
‫والثانى ليرلندا ‪ ،‬والصحيح على المريض ‪) ،‬واللى يسوى مع اللى مايسواش( ‪ ،‬فى هذه المساواة‬
‫العظمى ‪ -‬تحت التراب طبعا ‪ -‬تلك التى يسودها ويصونها = )يصودها( الحب والحمم = )الحبب(‬
‫وهى اللفا البركانية التى ردمت القبور!‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (1‬منمركة = منمرة معلمة = موحدة ‪ ،‬المونويات نسبة الى السيدة مونى )بدرية( احدى شخصيات‬
‫)الدوبلينيون( – )جالشين(‪ ،‬ماكن ليتجملن بعد = فاتهم القطار‬
‫)‪ (2‬الرواية الخاطئة والشارة الى كورنيليوس تاكيتوس – مؤرخ رومانى )‪)-(120-55‬جالشين(‬
‫)‪ (3‬الكلمتان بين القوسين أصليتان وقد استخدما على حالتيهما كما تعبر ترجمتهما‬
‫)‪ (4‬ياسبخ البرك ترجمة حرفية وهى فى الصل مجانسة لتعبير ) يارب القدرة(‬
‫)‪ (5‬وطواط = ود واد = وذ وات = بماذا ‪ ،‬النورس = النرويجى‬
‫)‪ (7‬صخورالطيور‬
‫)‪(6‬متماثل ‪ ،‬متأصل ‪ ،‬كلونتارف )سبق ذكرها(‬
‫)‪ (8‬الشارة الى جون وولسى القاضى الذى سمح بدخول يوليسيس الى الوليات المتحدة سنة ‪1933‬‬
‫)جالشين( ومعنى السم صوفكتانى‬
‫)‪ (9‬بريان بورو )سبق ذكره( ‪ ،‬برياند أورستيد )رجل دولة فرنسى( ‪ ،‬بريان أولين )سبق ذكره(‬
‫)‪ (11‬عجل تركى مخصى= يتحدث بالتركية ‪،‬‬
‫)‪ (10‬زيت مغلى وعسل خام‬
‫ليفند لى = بالفنلندية‬
‫)‪ (12‬الكاد جزيرة = كل شىء ال أن تكون جزيرة‬
‫)‪ (13‬التدبلن = تصبح دبلن متبلورة عن الغيار الكبارالخرين ‪ ،‬واذاكان الغيار هنا هم أنفسهم‬
‫الكبار كما تقترح جالشين فهم قضاة )سوزانا العفيفة( فى سفر سوزانا )بعد التعديل الجويسى من‬
‫قاضيين الى أربعة(‪ ) -‬راجع جالشين(‬
‫)‪ (14‬الهون = بدو من أواسط آسيا حكموا جزء من أوروبا الشرقية والوسطى من أتيل حوالى ‪450‬‬
‫م‬
‫)‪ (15‬اليويوة = صوت طائر أو طائر الزقزاق ‪ ،‬مدن مدانة‬
‫)‪ (16‬حق السيادة = هو حق السيد فى معاشرة عروس المملوك فى ليلة العرس ) الموسوعة(‬

‫)‪ (17‬بس ادمج ‪ ،‬البيض الحلوين والسود المرين‬
‫)‪ (18‬أمرنافذ = مجانسة لفلت فوت = كله مسطح‬
‫)‪ (19‬الكبير‪ +‬ر ‪ ،‬والصغير‪ -‬ر) مقابل ال زائدة ‪ ،‬ال ناقصة(‬
‫)‪ (20‬اللب = جبل أوطائر وهى بادئات اسم أناليفيا بلورابل ‪ ،‬واليرويج = حشرة طنانة الذن أو‬
‫خارقة الذن وهو السم الخير لهمفرى تشمبلدين ايرويكر‬
‫)‪ (21‬يصودها = يسودها ويصونها ‪ ،‬الحبب = الحب ‪ ،‬والحمم )البركانية( أى اللفا‬
‫)‪(18‬‬
‫جوت ـــــ أهو الموت !‬
‫متمتم ـــــ أكأبت الجو! بالمواج العاتية المتعالية‪ .‬غنيت قنوطا‪ .‬وجدتنا الرابية النجلوسكسونية‬
‫ابتلعتهم جميعا ‪.‬سنواتنا تلك ليست آمنة الحجارالمسحوقة كما صارت رمادا تلك البنية المستديرة ‪.‬‬
‫من ينظم الشعر قد يقرؤها علي أربع ‪ .‬قلعقدى ‪ ،‬قلعجدى ‪ ،‬قلعصحي ‪ ،‬انهيار)‪ !(1‬بعنــــــي مهديء‬
‫الرحيل لدبلنالذليلة! دبلنبلدي الجميلة ‪ .‬ولكن الفظها كلها بتمحص شديد ‪ ،‬يامقولب ! كن في‬
‫صمتش !‬
‫يشير الى اسم دبلن ويبدو أنه يعنى قلعة = كاسل ‪ ،‬ويقول أنه يمكن أن يقرأ طبقا لحد أوزان‬
‫أوتفعيلت الشعر اليرلندى بأربع طرق وهى ‪ :‬أولكاسل = قلعقدى = قلعة قديمة ‪ ،‬نوكاسل =‬
‫قلعجدي = قلعة جديدة ‪ ،‬تروكاسل = قلعصحى = قلعصحيحة ‪ ،‬ثم انهيار أودمار ‪ ،‬ان الجملتين‬
‫التاليتين مركبتان بحيث ل يمكن تبين اسم دبلن بسهولة حيث جزىء الى ‪ 3‬مقاطع فى كل منهما ‪،‬‬
‫ولذا يطلب من محدثه )أوقارئه( أن يلفظها بتمعن شديد ليستبين المقصود !ويدعوه بالمقولب أى‬
‫المصبوب فى قالب ‪ ،‬ويطلب منه أن يبقى فى صمته مضيفا التش الخيرة تعبيرا عن الصمت أو‬
‫الخرس !‬
‫جوت ــــــــ لمتش؟ = يجاريه فى التزام الصمت سائل لماذا ولكن بصمتش !‬
‫متمتم ـــــــــ مارد الخسران العظيم فورفيسيول مع جنية العفو العام آمنى)‪ = (2‬يجيب تساؤله بأن‬
‫مارد الخسران العظيم ويدعى فورفيسيول وهو نوع ضخم من تلك الزنابير الطنانة يرقد أيضا مع‬
‫جنية العفو الشامل وتدعى آمنى وهى احدى آلهات الفراعنة كما تشير الى الغشاء المنيوسى ‪،‬‬
‫وواضح أن الشارة هى الى همفرى وأنا مرة أخرى ‪ ،‬وقد تحول همفرى الى أمير الظلم وأنا الى‬
‫ملك الرحمة!‬
‫جوت ــــــــ كيفام ؟ = يسأل عن كيفية حدوث ذلك المر العجيب مرتعبا‬
‫متمتم ـــــــــ هنا يوجد قبر غنيمة الفايكنج‬
‫جوت ــــــــ ماذاك !‬
‫متمتم ــــــ أمندهش أنت ياجوت ؟‬
‫جوت ــــــــ أنا مصدوم رعبا ‪ ،‬حاجة طينة‬

‫منتصف صفحة )‪(18‬‬
‫)انحننصت)‪ ((3‬اذا كنت خلوبجدى)‪(4‬الذهن ‪ ،‬الي هذه اليومية الفخارية ‪ ،‬أى اشارات طريفة‬
‫) ارجوك انحنننصت ( ‪ ،‬في هذه اللفبية الولي ! هل تستطيع أن تستقريء ) طالما أننا وأنتم قد‬
‫استنتجناها بالفعل( عالمها؟ انها نفس الحكاية للجميع ‪ .‬للكثير ‪ .‬خلطةأمم علي خلطةأمم ‪ .‬اتكل ‪.‬‬
‫عاشوا وضحكوا وأحبوا وغادروا ‪ .‬خطاة ‪ .‬قبابهم أسلمت الي الميدمنين والفرسفقراء )‪ .(5‬النسان‬
‫التائهتالي ‪ ،‬أول وأخيرا ‪ ،‬من حقب هايدنبرجنا القديم حين كانت الرؤوس في السحاب تجوب‬
‫الرض)‪ . (6‬في الجهالةالتي تتضمن النطباع الذى يرتق المعرفةالتي تكتشف الكناية التي‬
‫تشحذالخواطرالتى تصل الروابط التي ترهف المشاعرالتي توجه الرغبةالتي تحكم المودةالتي تكالب‬
‫الموت الذى يستكلب الميلدالذى يسبب نتائج الوجودوية)‪ .(7‬فقط باندفاعة من صحنسرته واصل‬
‫الي ماخلفجدران راماسباتام )‪ . (8‬مشهد مهيب عند النظر الحيوى ‪ :‬غريب ثم ينتهي الى أن يكون‬
‫مزلزل‪ .‬بلطة ‪ ،‬فأس ‪ ،‬محراث هي الغراض التي بها كانت تنزع قشرة الرض علي مدار‬
‫الساعات ‪ ،‬تخدد أماما ‪ ،‬تذرع خلفا ‪ ،‬كالثيران في الساقية‪ .‬هنا فلنقل مجازيا مناقير منجلية تبحر‬
‫وتتسلق‪ .‬تتسلق وتبحر مناجل منقارية مجازيا فلنرهنا‪ .‬أبجد من ذلك ‪ ،‬هذا التمثيل الضئيل يمثل ابرة‬
‫ضرب النار المسماة سقط الزند ‪ .‬وجه علي اللوحة ! أو أنا أقر! وجه علي الخصر! هو‪ ،‬أنت تهر!‬
‫اقلب واعدل‪ ،‬ظهرا لقلب !)‪(9‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (5‬الميديين المدمنين ‪ ،‬والفرس الفقراء‬
‫)‪ (4‬خالى أبجدى الذهن‬
‫)‪(3‬انحن انصت‬
‫)‪ (6‬انسان النياندرثال والهايدلبرج من العصر الباليوليثيكى‬
‫)‪ (7‬تكالب = تغالب = تطارد كالكلب ‪ ،‬يستكلب = يستجلب = كالكلبة‬
‫)‪ (8‬راماسباتام = احدى مناطق مقاطعة بيرى – مانشستر ‪ -‬انجلترا‬
‫)‪ (9‬هنا يظهر حرف الفاء النجليزى مقلوبا مرتين مرة لسفل )على وجهه( ومرة لعلى )على‬
‫ظهره( ويلحظ التضاد التام والجزئى فى العبارات السابقة ‪ ،‬مع الشارة الى التلعب البجدى‬
‫فى كلمة أبجد من ذلك = أبعد من ذلك أبجديا= أكثر أبجدية‬
‫هاهنا يبدأ التعليق الجاد العميق على المسيرة أو الصيرورة التاريخية ليس ليرلندا فقط بل للجنس‬
‫البشرى بأكمله ‪ ،‬يبدؤه بفعل المر المزدوج المكون من فعلى انحن ) من النحناء( ‪ +‬انصت =‬
‫لتستمع ‪ ،‬من باطن الرض ‪ ،‬على أن تكون خالى الذهن تماما من كل البجديات التقليدية المعتادة ‪،‬‬
‫لتستمع وتستقرىء بعد الستنتاج البديهى اللفبائية ‪ +‬اللفية الولى ) أى البداية ( ‪ ،‬لتكتشف أنها نفس‬
‫الحكاية ! فقد عاشوا وضحكوا وأحبوا ) وتناسلوا بالتأكيد ( ثم رحلوا ) ليمكن التبسيط أكثر من ذلك(‬
‫‪ ،‬خطاة بالتأكيد ) كل ابن آدم خطاء!( ‪ ،‬لكن هؤلء الذين نتنصت عليهم أسلموا قبابهم ) مبانيهم‬
‫الفخمة المقببة( الى الميديين ) من ميديا( المدمنين ‪ ،‬والفرس الفقراء ) وليتفحص المؤرخون( ‪ ،‬من‬
‫عصر انسان النياندرثال والهايدلبرج )من العصر الباليوليثيكى ( الذى تحول الى التائهتالى = أى‬
‫التائه دائما حين كانت المخلوقات مردة وعماليق تناطح رؤوسهم السحاب وتضرب أقدامهم فى وحل‬
‫الرض ) وليبحث الجيولوجيون ( ‪ .‬ثم يصدمك بتلك الجملة الرائعة التى تصف كل فعاليات ومشاعر‬
‫البشر وطموحاتهم الى المعرفة واكتشاف معنى وجودهم فماذا يقول‪) :‬في الجهالةالتي تتضمن‬
‫النطباع الذى يرتق المعرفةالتي تكتشف الكناية التي تشحذالخواطرالتى تصل الروابط التي ترهف‬
‫المشاعرالتي توجه الرغبةالتي ُتحكم المودةالتي تكالب الموت الذى يستكلب الميلدالذى يسبب نتائج‬
‫الوجودوية( ‪ ،‬من الجهالة الى النطباع الى المعرفة الى الكناية ) أوالمجاز أبواللغة( الى‬
‫الخواطر)اوالخيال أبوالداب والفنون( الى ايجاد الروابط )العلقات( الى المشاعر ) أى الحساس‬
‫أبو الشعر( الى الرغبة ) أم الختراع( الى احكام المودة )أى الحب والتعارف( الى مصارعة الموت‬
‫) بحثا عن الخلود( ليجلب الميلد ) أى التناسل( الذى بدوره هو السبب فى كل ماينتج عن الوجود أو‬
‫استمرارية الوجود = أى الوجودوية = التواجد المستمر‪.‬‬

‫ثم يعود الى أيرلندا وتحديدا دبلن ليشير الى هذا المنظر الغريب الذى يراه ممتدا فيمابين صحن سرة‬
‫دبلن وهى قلعتها الشهيرة الى ماخلف جدران راماسباتام وهى احدى مناطق مقاطعة بيرى –‬
‫مانشستر – بانجلترا ) وربما كان بها قلعة مماثلة!( ‪ ،‬ثم يعبر عن دوران البشر كالثيران فى‬
‫الساقية مستخدما فى ذلك تلك الجملة المجازية كما يسميها مكتوبة مرتين = مرة فى اتجاهها‬
‫الصحيح ‪ ،‬ومرة فى اتجاهها المقلوب )أوالمعكوس ( ‪ ،‬ثم يشفعها بحرف الفاء ) الف النجليزى‬
‫الكبير( المقلوب ‪ ،‬حيث يظهر حرف الفاء النجليزى مقلوبا مرتين مرة لسفل )على وجهه(‬
‫ومرة لعلى )على ظهره( ‪ ،‬وهو يشير فى ذلك الى فينيجان بالطبع ‪ ،‬فى حالتين هامتين من‬
‫حالت تجلياته التى تتضح فيما بعد ‪،‬كما أن حرف الف هذا هو بداية كلمة ) فيس = وجه( ومن‬
‫ثم فان قلبها على وجهها يعنى ظهر !‪ ،‬ويلحظ التضاد التام والجزئى فى العبارات السابقة ‪ ،‬مع‬
‫الشارة الى التلعب البجدى فى كلمة أبجد من ذلك = أبعد من ذلك أبجديا= أكثر أبجدية ‪ ،‬وذلك‬
‫تمهيدا للتلعب اللغوى بالحروف البجدية فيما يلى من الصفحات ) والصبر جميل ‪ -‬كما‬
‫سينصحنا هو نفسه(‬

‫عن الصفحتين ‪20 - 19‬‬
‫ففى صفحة ‪ 19‬تواصل )الفرخة ( النبش فى الكومة ولكنها هذه المرة تقوم بالحفر اللغوى فى‬
‫البجديات اللغوية ومن ثم تكتشف )ذخيرة من الشياء متمخبأة !الوليفات )الزيتون( ‪،‬البيتات‬
‫)البنجر( ‪،‬الكميلت )الحواض( ‪،‬الدليات)الطسوت()‪ ،(4‬الفريدات ‪ ،‬البيتيز ‪ ،‬الكورماكيون‬
‫والدالتونيون )‪ .(4‬بيضكسات البويمات ) انحننصت لتنبسط !( هنا أيضا‪ ،‬تقرقش منذ الزل وكلها‬
‫الن صوايمتة تماما ‪ ،‬ووادى الوابل القديم يتماوا ‪ ،‬ليساوى نفخة أوف من عشب )‪ . (5‬سسس!‬
‫شف الفعي تتدود في كل جانب ! درلبنتنا تكتظ بالنحلجرادودى)‪ (6‬في شكل أفاعي متسللة‪(.‬‬
‫* حيث الوليفات = حروف اللف ) ومعناها الزيتون ( وهو الحرف الول‬
‫* والبيتات = حروف البيتا = الباءات ) ومعناها البنجر( وهو الحرف الثانى‬
‫* والكميلت = حروف الكاف )صوتا( والسينات )كتابة( = تقابل السين فى العربية وهى على‬
‫أى حال الحرف الثالث ويلحظ أنه استخدم حرف الكاف الصلى أى الكيه ‪ ،‬ومعناها أحواض‬
‫الزهور أوالنباتات‬
‫* والدليات = حروف الدال = الدالت ) ومعناها الطسوت أو الدمى جمع دول = دمية( وهو‬
‫الحرف الرابع ‪.‬‬
‫ولكنها لم تجد الشياء نفسها وانما حروفها التى سرعان مااستدعت أسماء ملوك وأمم حكمت‬
‫و‪/‬أواستعمرت أو غزت أيرلندا وأوردها بنفس الترتيب ‪:‬‬
‫* اللفات ‪ :‬ألفريد ‪ :‬ملك الساكسون الغربيين )‪(901 – 871‬‬
‫* الباءات‪ :‬ألفريد شيستربيتى ‪ :‬مالك بردية مكتشفة حديثا من العهد الجديد سنة ‪1931‬‬
‫*الكافات‪ :‬باسيليوس أوكورميكان ماك آرتى ‪ :‬ملك ايرلندا العلى عندما قاد فين ماكول‬
‫الفانين)أى أتباعه( فى الساطير اليرلندية‬
‫*الدالت ‪ :‬جون دالتون ‪ :‬مؤرخ ايرلندى من مؤلفاته) تاريخ مقاطعة دبلن( )‪( 1836 -1792‬‬
‫)جالشين(‬
‫ويلحظ المزاوجة بين العهود التاريخية والوثائق اللغوية والتاريخية ‪.‬‬

‫ثم استمر الى الحروف الخيرة من البجدية وهى الكس والواى والوأوالدبليو وربما الزد =‬
‫الحرف الخير وذلك فى جملة )بيضكسات البويمات ) انحننصت لتنبسط !( هنا أيضا‪ ،‬تقرقش منذ‬
‫الزل وكلها الن صوايمتة تماما ‪ ،‬ووادى الوابل القديم يتماوا ‪ ،‬ليساوى نفخة أوف من عشب (‬
‫حيث ‪:‬‬
‫* بيضكسات = الكس ‪ ،‬صوايمتة = الواى ‪ ،‬وادى الوابل = الدبليو )الواو( ‪ ،‬أوف = الو‬
‫* دبلنتنا وقد صارت مدرة للبن ولكن للغير ‪ ،‬نحل جراد دودى ‪ ،‬سسس= هس = حرف السين‬
‫وربما يكون تخفيف لحرف الكس ‪ ،‬ويبدو أنه يوجد كتاب فى اللغة اليرلندية يحمل هذا العنوان‬
‫ولم يتسن التأكد من ذلك ‪.‬‬
‫فى الفقرة التالية يتم المزج بين حروف البجدية وأرقام العد والحساب مبتدئا بالرقم ‪ 1‬باعتباره‬
‫أصل كل الرقام فيضيف ويطرح ويضرب ويقسم مستخدما الرقم واحد نفسه دون أن يتخلى عن‬
‫الفكرة الساسية عن الغزاة والمحتلين الذين هم فى النهاية شىء واحد ‪ ،‬فهم ليسوا سوى‬
‫)مغتصبون ومهربون(‪.‬‬
‫فى صفحة ‪ 20‬يستطرد الى وسائل حفظ المخطوطات ) فى أشكالها المختلفة ‪ :‬أحجار‪ ،‬بردى ‪،‬‬
‫ورق ( ومن ثم الطباعة ذاكرا على وجه الخصوص المصحف ربما لطريقة كتابته الفريدة التى‬
‫ألهمت بالتأكيد طابعى القرون الوسطى فى أوروبا لطباعة الكتاب المقدس ‪ ،‬ملحظا أن هناك‬
‫صلة ما بين النقوش على الوعية الكانوبية لحفظ المعاء لدى الفراعنة وطريقة كتابة الفاتحة فى‬
‫المصحف السديد ) كما وصفه(‪.‬‬
‫)‪(20‬‬

‫نعود الن أو تعود أنا ليفيا الى واقعها المأساوى حيث مازال زوجها مسجى يفكر فيها كما تفكر فيه ‪،‬‬
‫فهما متكاملن تكامل تاما حتى فى الحاسيس ‪ ،‬فكما لكل نصير للويجيين )حزب سياسى اسكتلندى‬
‫مناهض للملكية فى مقابل التوريين ( مقابله من التوريين ‪ ،‬فالسرة الهامفرية تتكون من واحد‬
‫على عمود مقال من الصعتر) من أعمدة الصحف ( وهو هامفرى ‪ ،‬والثانى يجلس خلف قفا‬
‫الرسالة الخسية ) خضراء رقيقة كالخس( وهى أنا بالطبع ‪ ،‬والثلثة الباقون أبناؤهما فى مراولهم‬
‫أو سراويلهم أوسرابيلهم الفراولية ‪ ،‬ثم وصف لما تتميز به أوكانت تتميزبه أنا من دلل وخفة‬
‫وشياكة تبهر مصممى الزياء ورقص كالباليه ‪ ،‬بينما هى ترجوهم أن يمددوا جثته بالراحة ‪ ،‬فقد‬
‫وصلنا الى نهاية المطاف حيث يتوهج النور فى نهاية الظلمة المتوهجة !‬

‫)‪(21‬‬
‫وتفيق على صوت هسيس بولة ابنتها ‪ ،‬حيث تبدأ فى حكاية قبل النوم ‪ ،‬وتعبر جملة )كيت كان اذ‬
‫ذات سرديلة( ‪ ،‬عن كيفية نطق الطفلة الصغيرة لعبارة )لقد كان ذلك ذات ليلة( ‪ ،‬لكنها فى نفس‬

‫الوقت تحاكى هسيس البول ‪ ،‬كما تعنى أن الحكاية تدور حول كيت = كيتى ‪ ،‬وسرديلة = سردينة ‪+‬‬
‫سرد ‪ +‬ليلة ‪ ،‬وهى تفتتح حكاية شعبية أسطورية اسكتلندية هى التى سترد بالتفصيل فى الفقرات‬
‫التالية ‪ ،‬وتبدأ منذ زمن طويل مضى ‪ ،‬في عصر حجرى قديم ‪ ،‬عندما كان آدم كادحا والسيدة حرمه‬
‫تغزل طمي الماء ‪ ،‬عندما كان رجل الجبلبنى المرموق هو كل متنمروأول سالب ضلع وفي هو الذى‬
‫يملكها الي البد بعيدا عــــن أى رفيق من أجل خاطر عيونه وكل فرد يعيش لحبه مع كل واحدة‬
‫أخرى ‪ ،‬والجبلبنى = هو تعبير مركب أراد الشارة به الى بطل أسطورى يدعى بران طلب دفن‬
‫رأسه فى الجبل البيض بلندن )كما قدتكون اشارة الى مجموعة شعرية بعنوان مغنى الجبل‬
‫لجوزيف كامبل( واللبنى اشارة الى درب اللبانة أو التبانة ‪.‬‬
‫فى تلك الليلة ‪ ،‬واستمع بلدانة ‪ ،‬كان اليرل فان هوثر برأسه المتوهجة بأعلى داره بيت المصباح ‪،‬‬
‫واضعا يديه الباردتين علي نفسه ‪ .‬وجمينتاه الصغيران ‪ ،‬ابنا العم أورن ‪ ،‬تريستوفروهيلرى ‪،‬‬
‫يدللن دميتيهما رأسا على عقب علي قماش الرضية المزيت لبيته الهوميرى ‪ ،‬قلعته وبيته الطيني ‪.‬‬

‫اليرل فان هوثر هو مالك قلعة هاوث فى دبلن ) اليرل = النبيل( الذى خطفت البرانك كوين‬
‫جريس أوميلى ذريته بسبب عدم كرمه معها ورفضه استضافتها عندما طلبت منه ذلك ‪ ،‬وواضح‬
‫أن جريس أوميلى ليست من الذرية البشرية ‪ ،‬وأما الجمينتان )الجمينيز= التوأم( نسبة الى برج‬
‫التوأم )الجوزاء ‪ :‬كاستور وبولكس(= ابنا العم أورن = نسبة الى كوكبة أوريون )الصياد(وهما‬
‫تريستوفر وهيلرى اللذين اختطفا )طبقا لجالشين(‪ ،‬والجمان = هو الدر النفيس أيضا فهما‬
‫عزيزاه ‪ ،‬ويلحظ أن الوصف السابق يتطابق مع ملمح أوخصائص برج الجوزاء )‪21‬مايو –‬
‫‪20‬يونية( ‪ ،‬وأما بيته الهوميرى فهو اشارة الى مقرعمدة دبلن ويدعى بارثلوميو فان هوميرغ‬
‫وهو الذى حصل على قلدة ملكية – أى نطاق من وليام الثالث سنة ‪1697‬وهو والد فانيساوهو‬
‫تاجر من أصل ألمانى ‪ ،‬وواضح أن ذلك كان مقابل الزواج من فانيسا فى محاكاة أو مقابلة لقصة‬
‫تريستان وأيزولدة ‪ ،‬ثم لننسى أنها أى الكلمة تشمل كذلك هوميروس شاعر الملحم العظمى‬
‫ويبدأ القص المبتكر للحكاية السطورية الشعبية ‪ ،‬فى محاكاة للصل على النحو الذى نرى ‪ ،‬فلكى‬
‫يكون اليرل هو نفسه فين ماكول فى القصة الصلية ‪ ،‬فلم تكن بنت الفرنكى فى ترجمتنا أى البرانك‬
‫كوين جريس أوميلى = ملكة القراصنة سوى زوجة ابن أخيه أو أخته درموت ‪ ،‬هى التى دخلت عليه‬
‫مخبأه ذاك فى البرج الحصين ‪ ،‬وماذا فعلت ؟ سحبت واحدا ورديا = أى كأسا من النبيذ ‪ , ،‬وأبرقت )‬
‫كأرعدت( واذا بأرض أيرلندا النارية تشتعل ‪ ،‬وسألت الرجل الصارم بلهجة باريسية أى أن الراءات‬
‫صارت غينات وباقى مميزات اللهجة الفرنسية المعروفة بالخاءات والخنفات ‪ ،‬فماذا قالت ؟ )حدد‬
‫اول ماركة ‪ ،‬لماذا أنا شكلي شكل قرن بيزلة البورتر( أى ) حدد أول ‪ ،‬لماذا يبدو شكلى كشكل قرن‬
‫البسلة اذا سمحت ( وهى تقصد أن تقول ) أول حاجة تعملها ‪ ،‬أعطنى كأسا من البيرة لوسمحت ( ‪،‬‬
‫ولكن الجملة ليست مجرد مزج لغوى يؤدى الى معنى مختلف غير مقصود أو غير مفهوم ‪ ،‬فقد‬
‫أصبحت شيئا آخر تماما فهى قد أشارت فى جملة ) حدد أول ماركة = مرة ‪ +‬مارك ( الى مارك‬
‫أوف كورنول عم تريستان وزوج ايزولدا اليرلندية ) فى احالة مفاجئة الى السطورة اليرلندية(‬
‫‪ ،‬وهكذا كانت كيفية بدء المناوشات الخفرة ‪.‬‬
‫ذلك أن الصارم ربتجاوبطيب = ربت ‪+‬جاوب‪ +‬طيب )كلمة واحدة( خاطرها في رطانة دوتشية ‪:‬‬
‫سد ! أى اخرسى برطانة هولندية‪.‬‬

‫ولذا أقدمت جريس أومالى = بنت الفرانكى = وتعنى فى نفس الوقت حاقدة النفس أوالنية‬
‫أوالطوية فاختطفت الجوهرة تريستوفر = ابن اليرل وداخل كوخ الرغبات البرغربية المتوحشة‬
‫الشاندية = مشروب غير مسكر من البيرة والليمون هرولتهمرت ‪ ،‬هرولتهمرت‪ ،‬هرولتهمرت =‬
‫تجرى وهى تنهمر بالدموع وانســـللسلكيا وراءها اليرل فان هوثر بمرارة يمامة متعاشناغمة =‬

‫بضحكة صفراء من المرارة ‪ :‬قفي صماء قفي عودى الي داخل اذني قفي= نتذكر هنا أنه يدعى‬
‫ايرويكر = أى خارقة الذن ‪ .‬لكنها انتهرته مقسمة مش ممكن = كأنه قسم ‪ .‬ثم كان عويل برانويلى‬
‫من نوع جديد في ذات نفس ليلة السبوت هذه من الملئكة الهابطين في مكان ما في ايرو‪.‬‬

‫والشارة الى عويل برانويل أخت براين السابق الشارة ولكنه من نوع جديد فى تلك الليلة‬
‫السبوتية = نسبة الى سبت اليهود قام به مجموعة من الملئكة الذين هبطوا فى مكان ما من‬
‫أيرلندا اليروية = ربما أوروبا كلها !‬
‫ثم خرجت بنت الفرنكي لنزهتها الربعينية في جولةحول العالم وغسلت بركات وصمات الحب عن‬
‫جوهرتها الجمنية بالملوثات الصابونية الملطخة وأخذت معلميها القدامبوميين الربعة = مجهولون‬
‫كتبوا الحوليات اليرلندية ‪ +‬كتاب الناجيل الربعة ‪ ،‬لكي تلقنه وخزاته وحولته الي كامل الحسن‬
‫أكيـــــد ومن ثم صار لوثريا جيفيا = نسبة الى أتباع الكنيسة اللوثرية ‪ +‬أتباع مارتن لوثر‪.‬‬

‫ولما بدأت تنهمر أى المطار ‪ ،‬تعود هذه المرة ‪ ،‬وقد انقلبت الى عكس درموت لتصبح ردتوم =‬
‫أى توم الحمر ‪ ،‬الى مهجع اليرل فان هوثر في خطوتين ومعها الجمني في مرولتها ‪ ،‬ولست‬
‫هذه المرة متسللة ليل ‪ ،‬في وقت آخر ‪ ،‬والشارة الى هيو دى لسى الذى حكم ايرلندا سنة ‪1172‬‬
‫تحت اسم هنرى الثانى ‪ ،‬وكان اليرل فون هوثر قد غمر كعبيه المربوثعاريتين = المربوطتين‬
‫المرضوضتين العاريتين والشارة مرة أخرى الى بارثلوميو )سبق ذكره( أو الى بارثولوميو‬
‫التائه)فى الملحمة اليونانية ( في قرارالشعيرالمنقوع = أى مشروب الشعير = البيرة أوالجعة‬
‫أوالبوظة ‪ ،‬ويلحظ أن اليرل كان فى المرة الولى واضعا يديه الباردتين علي نفسه ‪ ،‬لكنه هذه‬
‫المرة كان‪ :‬مرتعشة يداه المنفعلتان مع دخيلة نفسه والجوهرة هيلرى والدمية في طفولتهما الولي‬
‫كانتا بالسفل علي مفرش الدموع ‪ ،‬يتوجعان ويسعلن‪ ،‬كمنخس أخ ومنخرأخت ‪ .‬وانتزعت بنت‬
‫الفرنكي واحدا شاحبا = كأسا شاحبا ربما لون الجعة ‪ ،‬وأشعلته مرة أخرى وطارت حمـر الديوك‬
‫تصفرق = تصفق وترفرف من مرتفعات جحيم عرف الديك ‪ .‬واستحضرت أرطب حصافتها في‬
‫مواجهة الشرير‪ ،‬قائلة ‪ :‬حدد لثاني مركة ‪ ،‬لماذا أنا شكلي شكل قرنى بيزلة البوابورتر؟ انه نفس‬
‫السؤال لثانى مرة ولذا ثنت قرنى البسلة والبواب الذى يحرس البوابة ‪ ،‬وتتلقى نفس الجواب بحدة‬
‫) و‪ :‬سد! يقول الشرير ‪ ،‬مشيحا جوابه لجن جنونها = هى وقد جن جنونها (‬
‫)‪(22‬‬
‫ولهذا جن جنونها آنفة الذكــر وضعت جمناية ورفعت جمناية وطوال الطرق الليلبوتية = أرض‬
‫القزام فى رحلت جليفر‪ ،‬الي أرض النساءبلرجال= فى رحلت ابن بطوطة أخذت تنهمر ‪،‬‬
‫همر ‪،‬همر= كناية عن دوام النهمار‪ .‬وقد برطم اليرل فون هوثر في اثرها بنوبة عاصفة من‬
‫الضحك الصاخب ‪ :‬قفي صماء قفي عودى بأقراط أذني قفي ‪ .‬ولكن بنت الفرنكى انتهرته مقسمة‪ :‬أنا‬
‫أحبها‪ .‬وحدث أنه كان هناك عويلجرانويلى قديم متوحش تلك الليلة اللورانسية من سقوط الشهب في‬
‫مكان ما من اريو ‪ ،‬وجرانويل = هو تلوين لسم جريس أومالى )البرانكوين (التى ختطفت ابناء‬
‫اليرل فى السطورة اليرلندية أما الليلة اللورانسية فهى ليلةعيد القديس لورانس )‪ 10‬أغسطس(‬
‫فى مقابل ليلة السبوت اليهودية فى المرة الولى ‪ .‬وهذه المرة تنهمر الشهب فى مكان ما من‬
‫أيرلندا = اريو‪.‬‬
‫وخرجت بنت الفرنكي لنزهتها الربعينية في جولةحول الترنليميم العالمى = وهى جولة حول العالم‬
‫باليرلندية وشبكـت اللعنات من ينبوع المضرات الكرومكرويلية = نسبة الى كرومويل رئيس‬

‫الوزراء البريطانى الذى أذاق اليرلنديين الويل كماسبق ذكره ‪ ،‬بمسمارعلوى داخل الجمني وأخذت‬
‫قبراتها الكلسيكية الربعة العريفات لتلقنـه دموعه وتعمده للمؤكدالوحيد الكامل الضمان = الشارة‬
‫هنا أكثر وضوحا الى كتاب الناجيل الربعة ومن ثم صارترستيريان مصلثا = مغنيا ‪ ،‬مسيحيا ‪،‬‬
‫مصلبا ‪ ،‬مثلثا ‪ +‬تريستان‪.‬‬
‫ثم تأتى المرة الثالثة وقد بدأت تنهمر‪ ،‬وتنهمر‪ ،‬وفي زوج من المتغيرات = وليس متغيرا واحدا ‪،‬‬
‫وكان هذه المرة قد أصبح دوم تر = وهى تنويعة ثالثة على اسم دورميت = دوم تر = مالك أرض‬
‫= اقطاعى ‪ ،‬عادت مرة أخرى الي مهجع اليرل فـون هوثر والسيدة جحيم لريهل = مقلوب‬
‫هيلرى فتصبح جحيم لرى ‪ ،‬معها تحت تنورتها ‪ ،‬ولماذا يجب عليها أن تتردد بالمرة ان لم يكن‬
‫بالحراسة علي قصره الفخم مانيسون هوم= وهو قصرعمدة دبلن )بارثلوميوسنة ‪ (1697‬من رباط‬
‫لسى آخر جميل للتعويذة الليلية الثالثة؟ والشارة مرة أخرى الى هيو دى لسى ‪ ،‬وكان اليرل‬
‫هذه المرة واضعا فخذيه العصاريين أعلي خزانة تموينه ‪ ،‬يجتر عبر معيه الربع الحتياطية ‪،‬‬
‫بينما كانت معضاءالجمني توفرتريس الصلبة = مقلوب اسم تريستوفر ومعناها أعضاء صلبة‪،‬‬
‫والدمية كانوا في حالة حب علي طست الغسيل ‪ ،‬تقبيل ولثم ‪ ،‬فحش وتهتك ‪.‬‬
‫والتقطت بنت الفرنكي هذه المرة واحدا ابيض = كأسا لونه أبيض ‪ ،‬وأشعلته وباتت الوديان تتلل‪.‬‬
‫ووجهت أرطب ماتستطيع من حصافة تجاه طريق قوس النصر ‪ ،‬سائلة ‪ :‬لثالث مركة حدد‪ ،‬لماذا أنا‬
‫شكلي شكل ثلث قرون بيزلة البوابرتر؟ وهكذا كانت نهاية المناوشات ‪.‬‬

‫وكيف كانت نهاية المناوشات ؟ وكما الكامبيليون= الى ألكسندر كامبيل)‪ ) (1866-1788‬قس‬
‫وكاتب أمريكى مؤسس أتباع المسيح وكلية بيتانى( ينسب اليه هذا السم الذى اصبح يعنى‬
‫عدوانى ‪ ،‬كان اليرل قادما برمح مشعب من الضياء ‪ ،‬وقد استعاد قونيته = قوته وكينونته‬
‫البوأنرجية = وهى كلمة اغريقية = يونانية معناها أبناء الرعد وهى التسمية التى أطلقها المسيح‬
‫عليه السلم على الخوين جيمس وجون ابنى زبدى ) يعقوب ويوحنا‪ -‬انجيل مرقس ف ‪3‬ع ‪(17‬‬
‫وهما اسما جيمس جويس وأخيه جون ‪ ،‬الرعب القديم للدانسيدات = الشارة الى القديس لورانس‬
‫أوتول الذى لقب بالرعب القديم للدانماركيين ‪ ،‬الدانسيدات = الدانيين ‪ ،‬والسيدات ‪ ،‬خرج يتنطط‬
‫هيب هوب معوقابيده الربيطة عبر الممرالقوسي للباكية الرمحية المفتوحة لقلعه الثلث‬
‫التبادليةالمغلقة = الشارة الى قلع دبلن الثلثة المغلقة ببرزخ ساتون الذى يربط شبه جزيرة‬
‫هاوث بدبلن والباكية الرمحية المفتوحة اشارة الى وجود فندق مفتوح دائما عند بوابة المكوس‬
‫على نهر الليفى ‪ ،‬في قبعته العريضة الزنجبيلية اللون ونطاقه المدني = اشارة الى قلدة أو نطاق‬
‫بارثولوميوالذى حصل عليه من وليام الثالث ‪ ،‬وبزته العسكرية الجلدجاموسية الضافية المزركشة‬
‫وجواربه وقفازاته الثورزاهية البلبريجانية = نسبة الى مدينة ايرلندية تدعى بالبيرجان تشتهر‬
‫بصناعة المنسوجات القطنية ‪ ،‬وسراويله اللدبروكية = نسبة الى لدبروك = وكيل مراهنات فى‬
‫لندن ‪ +‬راجنار لودبروك = بطل من الفايكنج ومعناها ) السراويل الخشنة( وكان يلبس هذه‬
‫السراويل عندما أنقذ ابنة ملك الدانمارك من ثعبانيها الحارسين ‪ -‬القصيرة ‪ ،‬وحزام الكتف المتين‬
‫النسج‬
‫)‪(23‬‬
‫وحذائيه المؤطرين بالفرو بل لون يشبه أحمرخامى أصفرخاوى أخضزرقانى برتقالمانى في مهانيلته‬
‫القومبنفسجية = مهانته القومية ‪ .‬ويلحظ الباحثون التركيز على الرقم ‪ 7‬فى كل من مكونات ملبس‬
‫اليرل والتى تتكون من ‪ :‬القبعة العريضة والنطاق الملكى والبزة العسكرية والجوارب والقفازات‬

‫والسراويل وحزام الكتف والحذائين اللذين بل لون لكنهما يجمعان اللوان السبعة = أحمر أصفر‬
‫أخضر أزرق برتقالى نيلى بنفسجى ‪.‬‬
‫خرج اليرل بهذه الهيئة الي الطوال الكلي لقوة صلبة منقارالقواس الباومانى التي له ‪ ،‬والشارة هنا‬
‫مركبة جدا فالكلمة سترونج = صلبة تشير الى ريتشارد سترونج باو‪ ،‬ايرل أوف بيمبروك ‪ ،‬قاد‬
‫الغزو النجلو نورمانى ليرلندا سنة ‪ ، 1170‬تزوج بنت ملك لينستر )عوافى = ايف( ‪ ،‬توفى‬
‫سنة ‪ ، 1176‬أما الباومانى فذلك نسبة الى ويليام باومان )‪ (1892-1816‬جراح انجليزى اشتهر‬
‫ببحوثه فى المسالك البولية واكتشف مايسمى )غشاء باومان( ‪ ،‬ويبدو أن بالقصر قوس نصر‬
‫محفوف بتماثيل عارية ‪.‬‬
‫وصفق يده الفظة الي أنشوطته السهيلة وشخط ونطركلمغاطه = كلمه ‪ +‬مخاطه الثخين السميك‬
‫لهـــا أن شطبى المحل ‪ ،‬يا مشطلة‪ .‬وشضبت الضبية = )الشيح( القضية بالضبة وصفقت المصراع‬
‫صفقا ‪ ،‬وهذا يعنى أنها )أقفلت الصبية القضية بالضبة )تماما(‪ ،‬مع صفق الباب أثناء غلقه‬
‫لتشطيب المحل ‪ ،‬حيث نتبين أن كل هذا قد دار فى حانة يديرها من يقوم بدور اليرل وهو‬
‫ايرويكر بالطبع ويتزامن ذلك مع ) صفق الرعود الثانى( وشرب الجميع مجانا‪ .‬مما يدل على أهمية‬
‫الحدث ‪.‬‬
‫ويأتى أخيرا التعليق الجويسى على الحدث على النحو التالى ‪:‬‬
‫لرجل في درقته كان سمينا بالمقارنة دائما مع الغلئل التحتية لى فتيات ) هذا بالنسبة للرجل (‬
‫‪.‬وكان هذا السلم الول للنزاعات غير الموثقة في كل العالم المشتعل الغازى الطوفاني )هذا بالنسبة‬
‫للحدث( ‪ .‬كيف صنع كريسي القرميدى دهليزا يفضي الـي الكابتول النارويليانى ) والشارة هنا الى‬
‫قصة كيف صنع كريسى الترزى)تيلور( بدلة الكابتن النرويجى )النارويليانى(‪ -‬وتعنى أيضا‬
‫المضروب ‪ ،‬الكابتول = مقر التشريع فى روما والوليات المتحدة وتعنى أيضا المعتقل ‪.‬‬
‫رأى قبل ماسوف ترى فيمابعد بحرا‪ .‬بيني مابينك‪ .‬بنت الفرنكي كان عليها أن تعلق دويمنيتها=‬
‫مصدر الحال أو الهيئة من دمية أى ادمانها على الدمى ‪ ،‬وكان علي الجمينتين أن يحتفظا براية‬
‫السلم وكان علي فان هوثر أن يرفع النذارعاليا‪ .‬وهكذا فان مسمعية تهاني المواطنين المحليـة هنأت‬
‫كل المدينة وتعنى هيئة الستماع والشارة الى شعار مدينة دبلن ) مواطنون طيعون ‪ :‬مدينة‬
‫سعيدة( ‪.‬‬
‫من منتصف صفحة )‪(23‬‬
‫تبدأ المرثية الطويلة الى نهاية الفصل الول للسيد هامفرى المسجى على فراش الموت والذى يستعد‬
‫لصحوته الخالدة ‪ ،‬كطائر الفينيق ‪ ،‬وقد تحولت كل سيئاته الى حسنات بمبدأ اذكروا محاسن موتاكم ‪:‬‬
‫ياللخصم الفونيقي )نسبة الى طائر الفينيق الخرافى وفينيقيا( المتهم ! لقبك الوضيع السابق‬
‫مالوالشرير أصبح مايكل المقدس المكدس بالخير‪ .‬جهنم ‪ ،‬غدير ‪ ،‬اوحاد في شركة ‪ ،‬لكلمكانه ‪،‬‬
‫خفض الكبرياء‪ .‬افرد صلبك وافرج ساقيك ! فقط من أجل هذا لن يتنفس هؤلء ازاء النورسأقربين‬
‫)= النورمانديون القربون( ولن يتجشموا أويصبوا جام غضبهم اليرينى )= اليرلندى الغاضب(‬
‫علي كوامن أسرارمصادر خسرانهم المبين )أى هونفسه!(‪.‬‬

‫فقد أصبح بعد أوخلل موته المؤقت ‪:‬‬
‫مقلع حجارة سليكونية ‪ ،‬هومفرى الحر لجوا‪) ...‬ب( = أى ليرد ! أصفاد جنتيانية فسطونية‬
‫متماوخالدة = هذه أكفانه من نبات الجنتيان = نبات تصنع منه أفرع الزينة أى الفسطونات وحبال‬
‫المشانق متماوجةخالدة ‪ ،‬ليفيا الخالدة لجوا‪)..‬ب(= ربما الزاى أفضل أى لجواز= زواج؟ غشاوة‬
‫ضاريةعلى عينيه ‪،‬عبوس ‪ ،‬متصنت ‪ ،‬قديختلس سمعا )حتى وهو ميت( ‪ ،‬كأنه بوق تحت الطلب ‪،‬‬
‫كأنه صكة الدنان في طلــق أذن الهواء ‪ .‬ملحظلمة = علمة ظلم ‪ .‬حدقتاه تبرق تظلمان ) فى آن‬
‫واحد( ‪ .‬بالشفاه شافهته كل شيء عن ذلك الوقت الذى كذا عن كذا والذى كيت عن كيـت وهكذا ‪ .‬هي‬
‫هو هي من هي ها الي ل) نهاية( ‪) .‬وذلك عندما كانت تقص عليه حكاياتها الليلية( ‪ .‬أما هو ‪ :‬شص‬
‫شعر‪ ،‬اذا استطاع أن يتوجها جيدا! لملموس البتة ‪ ،‬ل يسترع من السماع )أى ليكاد يسمع( ‪.‬‬
‫أمـواج الصوت هي خدم مقصفه ) أى صبية المطبخ لدى النبلء النجليز ويطلق عليهم آكلوالبيف‬
‫أى لعقو الوعية( وهؤلء هم من ‪ :‬قرعوه بقرعاتهم ) من قرع يقرع ومنها القارعة(بعدة موجات‬
‫زجر حيوانية ‪ :‬أى تلك الصوات التى تستخدم فى حث بعض الحيوانات الليفة ومنها الهرير=‬
‫للهرة وأمثالها )هرهر( ‪ ،‬والحوشده = للحمير وأمثالها ) حا أو حش أو شى(‪ ،‬والهاوهاوهوردة =‬
‫للكلب وأمثالها ) الهوهوة( ‪ ،‬ثم الدمية وهى على شكل جملة تشبه الهمهمة ومنطوقها العربى‬
‫‪:‬لتكترث لخيول أمتعتهم واستمع لى ‪ .‬واستخدم تعبير الموجة باعتبار أن الصوات موجات !‬
‫وهذا ما تقول الموجة الهمهمية ‪:‬‬
‫الرض المستفلجة )أى ذات الفلج وضاحكة السن كناية عن الستفلح( بعشيقة جاره الفلح‬
‫الجزرى )نسبة الى الجزر المحاقى( والمتحجرة تماماالى البد في ذراريه ‪ ،‬رضعا ويافعين ‪ ،‬أنابيب‬
‫العويل تستطيع أن تخـبره في قلب ظهره )أى عن ظهر قلب فى عين قلبه( ‪ ،‬عن النتن الذى منظره‬
‫نحن مستبعدوه ‪ ،‬كمبط مفلطح بشأن بطته الحتياطية المكرسة ) وهذا هو السبب فى قلب عن ظهر‬
‫قلب لتصبح فى قلب ظهره ‪ ،‬فالحديث عن خلفيته الضخمة المفلطحة كالبطة الحتياطية المكرسة‬
‫وهى سمكة مفلطحة يحتفل بأكلها فى اليام المقدسة(‪،‬أوهي بشـأن مهفة بودرتها ‪ ،‬الشفشفتين اللتين‬
‫نشرب عند شفيفهما ‪ ،‬كيف نغضي عن غمزتها الخفيفة عندما يهب النسيم ‪ ،‬واهبـات النسل خبزا‬
‫والغسول شرابا ‪،‬عندها ليمكن أن يوجد جاسوس مثقوب قديس في المدينة ول عذراء فستاوية طافية‬
‫ساخرة في حوض غسيل السفن ‪ ،‬ل لتقـدم اعترافات صريحة ‪ ،‬ول انت ياطقسوس )وهونوع من‬
‫الشجر الخشبى ونوع من النباتات عريضة الوراق تخفى مايفعله الناس وورد فى يوليسيس كشاهد‬
‫عيان على أفعال ليوبولد بلوم المشينة ( ول أنا ياعين ) أى ياشاهد عيان أو جاسوس أى‬
‫كالطقسوس !( لتلعب لعبة الكاش كاش ) لعبة الموال والعمال ( في نلبد الجديدة )أى دبلن‬
‫الجديدة المقلوب حالها وربما يقصد نيويورك( في مستنقع الضوء ) سبق الشارة الى أن معنى‬
‫اسم المدينة باليرلندية هو مستنقع أو مخاضة لكنه الن مستنقع الضوء( ولأطول الوتول‬
‫)الشارة الى لورنس أوتول راعى كنيسة دبلن )‪ (1180-1123‬ول التاول)أى الملك لورنس‬
‫أوتول الذى فرض التاوة( ول غبي يشير الي تبديل القناعات ‪.‬‬

‫)‪(24‬‬

‫ماذا فعل ؟‬

‫حفر واستخرج بكل مهارته في الحراثة لنفسه ولكل من ينتسب اليه وأرهق العاملين معه تحت‬
‫بشارته لهــم بالعيش ودفس خوفخبزه ‪ ،‬ذلك التنين الطائر‪ ،‬وجعلنا نقمل وسلمنا الي خنفساء‬
‫الباقلء علي الفور‪ ،‬ذلك الفاسق الجبار‪ ،‬أونفرو‪ -‬شيكدا‪-‬أورو‪ -‬ووكرو ) أى هامفرى تشيبمان‬
‫ايرويكر وقد تم توزيع اسمه على عدة لغات ‪ :‬الفرعونية والصينية والوروية واليابانية وواضح‬
‫أنه يقصد الطغاة فى جميع الحضارات بغض النظر عن اختلف السماء واللغات( وتجديفا‬
‫يجدف ‪ ،‬سلفنا العظم تبجيل ‪ ،‬حتى أنه فكر فيمن هى أحسن لبيته ذى النوافــذبذلك الغطاء‬
‫المتوهج علي وجهه من حلمة أذنه الي حلمة أذنه ‪ .‬وربما يمكنه كذلك أن يوقظه همس‬
‫الببغاءالحمـر وربما كذلك عندما يتشظي الطائر المحترق ‪ .‬وهل سيكون ذلك كذلك اذا كان ذلك‬
‫مريحا أن يقال من المسن الـي صغاره ‪ .‬هل لك أن تنتحتسي نحب زواجي )أى هل لك أن تنتحب‬
‫وتحتسى نخب زواجى ( ‪ .‬هل أحضرت العروس والمفروشاجى ‪ ،‬هل ستنعق عند مــــــوتياجى‬
‫اذا ن ؟ صحوت ؟ اسقنيادوبوغم أى اسقنى ماء الحياة )الويسكى ماء الحياة( = هذا معناها‬
‫النجلوايرلندى ! ويبدو أنها محاكاة لصوت ذلك الطائر المشار اليه ‪.‬‬
‫لقد صحا الن ‪ ،‬فهاهى تهتف هل صحوت ؟ ويجيبها اسقنى ماء الحياة ‪ ،‬وماذا يقول ؟‬
‫)أنام طين و مدهعول ! هل أسكرتني مسكار الباب ؟‬
‫أنام طين و مدهعول =انجلوايرلندى = أنا مطين ومدهول وأعول = وتعنى لتذهب أرواحكم الى‬
‫الجحيم أى أنه بدأ بالشتائم ‪ ،‬ثم يسأل ‪ :‬هل أسكرتنى طينة كمسمار الباب ؟ ويلحظ أنه مازال فى‬
‫حالة غيبوبة ‪ ،‬بل انه فى نظر المحيطين به مازال ميتا ! لكنه الن يمكنه أن يسمع الرثاء‬
‫الشامت ‪:‬‬
‫والن كن بسيطا ‪ ،‬مستر فنيمور الطيب ‪ ،‬سيدى‪ .‬وخذ راحتك كاله علي التقاعد ول تكن متجول‬
‫في الخارج ‪ .‬أكيدأنك ستفقد ذاتك فقط في هيليوبوليس) مدينة الشمس = عين شمس = العالم‬
‫الخر لدى الفراعنة( فالسبيل الن هي دروبك فى القبائل الشاسعة تلك التي تلتف هناك بعد‬
‫الجلجثة ) فى فلسطين حيث صلب المسيح ( ‪ ،‬أمبريا الشمالية ) فى ايطاليا( والففزبارو )فى‬
‫ايرلندا( وحملة التهاودلنج )والشارة الى لوقا وادلنج مؤرخ ايرلندى ومعنى وادلنج التهادى واذا‬
‫أخذنا بامكانية استخدام اللغة العربية فهو يقصد وادى التهادى الوادلنجى !( والباورمور) وهو‬
‫اسم كوخ يسكنه الموريون = أهل المورة( ورطب قدميك ربما بنداوة ضبـــــابالخارج ‪ .‬تلتقي‬
‫مفلسا قديما مريضا أو حمار شد السبخ بحذائه المعلق ‪،‬كلنكاتاتشانكاتا )صوت المعدنيات المعلقة‬
‫برقبة الحمار ولكنها لبد تشيرالى معنى ما يابانيا ربما(‬
‫‪ ،‬أو بغيا تغط مع طفل غيرنقي علي دكة ‪ .‬قد تديرك ضد الحياة ‪ ،‬يمكن ‪ .‬والجو قد يعني ذلك‬
‫أيضا‪ .‬أن ترحل من دفلن)دبلن وقد تحولت الى مدفن( أمر صعب كما يعرف نقي علي دكة ‪ .‬قد‬
‫تديرك ضد الحياة ‪ ،‬يمكن ‪ .‬والجو قد يعني ذلك أيضا‪ .‬أن ترحل من دفلن)دبلن وقد تحولت الى‬
‫مدفن( أمر صعب كما يعرف لجنتل )أى غير مهذب!أوربما أى غريب اذا كانت عبريا( ‪ ،‬أن‬
‫يترك المرء الكتلة المشوشة النظيفة ألطف من الحقول المجاوره المحررة شرط ألتدع روحك‬
‫يلحقها الندم ‪ .‬أنت في حال أفضل ‪ ،‬سيدى ‪ ،‬حيث أنت ‪ ،‬بارك وصلب في كامل ثيابك ‪،‬دمم‬
‫صدريتك وكله ) أى ذمها وأدمها( ‪،‬ذاكرا أشكالك وأحجامك علي وسادة عقصات طفولتك تحت‬
‫شجــرةجميزك بماء الربيع البارد حيث وحل طروادة سيخيف الهوام وخذ كل ماتريد ‪ ،‬محافظ ‪،‬‬
‫قفازات ‪ ،‬دوارق ‪ ،‬قرميــــد ‪ ،‬مناديل ‪ ،‬خاتم ومظلة ‪ ،‬كنز المحرقة بكامله ‪ ،‬في أرض الرواح‬
‫مع هومين )هوميروس المهينم( وبروين )برايان بورو( باروك)النبى باروخ( وبول اولي‬

‫لونان)نابليون وبراون لونان( ونوبــك اتنوزلر) لبزبوزدورق= نبوختنصر ( وال جينجز خان )‬
‫الخنزدموى= جنكيز خان(‬
‫والمقصود مع كل هؤلء الذين دوخوا العالم ثم مالبثوا أن رقدوا رقدتهم الخيرة كأى كائن حى ‪.‬‬
‫)‪(25‬‬
‫وسوف نكون قادمين هنا‪ ،‬اللعبين المستترين‪،‬لنمهد لك الحصباء ونقدم لك الهدايا‪،‬أليس كذلك ‪،‬أيها‬
‫الفينيانى )نسبة الى فين ‪ :‬المنظمة – الشين فين‪ -‬أو البطل السطورى كما تفيد الفناء أيضا( ؟‬
‫وأليس غير بصاقنا ماسوف نحرمكم منه‪ ،‬أغيره ‪ ،‬أيها الدرويديون )مجموعة من السحرة الغاليين‬
‫أو السلت الذين قطنوا الكنائس اليرلندية (؟ ليست تماثيل صغيرة رثة لشباح الموتي ‪ ،‬بنسية‬
‫الوساخة وتزغلل البصارتلك التي تشترى من محلت المدينة السوختية)نسبة الى سوخت اله‬
‫الشروتفيد معنى الوساخة أيضا أى الشريرة(‪.‬لكنها قرابين الصراع ‪.‬روائح معطنة‪ ،‬ذلك الطبيب‬
‫فاهرتي ‪،‬الرجل الماديسوني )طبيب يدعى فاهرتي كان فى شارع ماديسون بدبلن )جالشين(‬
‫والشارة الى الماسونية والدسونية = نسبة الى أديسون !ويبدو أنه من قام بغسل وتطييب‬
‫الجثة( ‪ ،‬تعلم أن يطيبك‪ .‬جوازمرور خشخاشي الي الخارج ‪ .‬والعسل هو أقدس شىء وجد ‪،‬خليا‪،‬‬
‫شمع وصمخ )أى صمغ وصماخ ويبدو أنه وضعه فى أذنه!( ‪ ،‬غذاء المجد ‪ ) ،‬تذكر أن تحفظ الجرة‬
‫والفان كأس الرحيق قد تنتج الضوء ايضا!‪ -‬لحظ أديسون!( وبعـض لبن الماعز‪ ،‬سيدى ‪ ،‬كذلك‬
‫الذى تعودت الخادم أن تحضره لك‪ .‬سمعتك تنداح كمرهم باسيليكو )مرهم من الراتنج والشمع‬
‫الصفروالدهن كان يدعى وربما مازال بهذا السم( مـنذ مزمرك للورس الفنتانى )أى منذ حولك‬
‫للورس الفنتانى الى مزمور من مزامير العهد القديم و فنتان للورس موسيقى ايرلندى من القرن‬
‫‪ 19‬بينما فنتان ماكبوكرا شخصية أسطورية ‪:‬فهو الوحيد الذى نجا من الطوفان وقص تاريخ‬
‫ايرلندا القديم للرسل المسيحيين )جالشين(( عبرالحدود وهاهى كل محتويات المنازل وراء‬
‫البوثنيين )نسبة الى بوثنيا = مقاطعة فى السويد( وهم ينشدون السماء وراءك ‪ .‬السادة المنهاريون‬
‫)أى من عصور ماقبل التاريخ ( هنادائمايتحدثون عنك متحلقين علي أخاديدالحديدتحت شجرة القمة‬
‫المقدسة‪ ،‬حول صحاف الذاكرة حيث كل كهف يحوى كاهنا‪ ،‬مع نخب حتى الثمالة ‪ ،‬في دار‬
‫السلموني )بيت سليمان = اسم كنيسة ‪ ،‬حانة ‪ ،‬فندق ‪ ،‬كلية )جالشين( كناية عن شيوع الذكر فى‬
‫كل بيت سلمونى ( ‪ .‬وتكريما لهراوتنا العظمـي الشيليل )عصا ايرلندية من الزعرور السود‬
‫أوالبلوط والشارة الى منسأة سليمان ( حيث عرق البلح في العللي هو شعار نصب ادارتك‬
‫التذكارى ‪.‬كل المتبلت التي لكها اليرلنديون دائمـا هي رقائق رققت من نفس الكتلة المتماثلة ‪ .‬اذا‬
‫انحنيت‪/‬اشتريت أو استربت‪/‬بعت وسفيت التراب فالحال نفسه من مالك الشحن‪-‬أرضيةالوحد‬
‫ومؤداها أن يحزم المزارعون البسطاء النصيب الوفر وعندما تكون كمامهمل في كل موقع أمام‬
‫أحضان اللهات فستعرض عليك عاملتنا الحبوبات كم هو سهل أن تتحرر‪ .‬لعبة البندقة القديمة ‪،‬‬
‫هكذا يقولــــــون ‪ ) ،‬ياللعقل!( هذا كان مزارعا عندك ‪ ،‬متبل راعيا لهم جميعا‪ .‬قسما بلبق كان‬
‫كذلك ‪ ،‬ل‪ .‬ب‪ .‬ق‪) .‬الحروف الولى من عبارة لعبة البندقة القديمة ( !‬
‫انه مات وراح واندفندق الن ونحن بعدعرضةلكتشاف آلم جدثه لكنما السلم علي أوصاله‬
‫العظيمة‪،‬البوذوية )نسبة الى تماثيل بوذا العملقة( ‪ ،‬في مرقده الدائم الفرسخى الطول‪ ،‬بينما العين‬
‫المليوقنديلية )ذات المليون قنديل( لجزازة الخث فى توسكار )وهى صخرة على ساحل وكسفورد‬
‫فى الركن الجنوبى الشرقى ليرلندا تستخدم كمنارة للسفن ( تحصد قاحلتى المويليانمين )أى باقى‬
‫أيرلندا( الرئيسية ! لم يكن هناك أبدا قائدحرب فى ايرين العظمي وبريتلند) ايرلندا العظمى‬
‫وبريطلند ) معاكسة(( ‪ ،‬كل ‪ ،‬ول في كل اقليم البايك )فى بنسلفانيا و‪.‬م‪.‬أ‪ .‬ويعنى الكراكي = جمع‬
‫كركى = طائر(( مثلكم ‪ ،‬هم يقولون‪ .‬كل ‪ ،‬ول ملك ول أرضملك ‪ ،‬ول بانجملك ‪ ،‬ولسانجملك أو‬
‫هانجملك ‪ .‬ذلك أنك تستطيع أن تمل شجرة الدردار اثني عشر قنفذا لكنك لتستطيع أن تدور حول‬

‫وترفع عاليا الحجــــــــر الذى أسقطه ليام )الشارة الى الوليامات الثلثة ‪ ،3 ،2 ،1‬بالضافة الى‬
‫وليام جلدستون وجميعهم اما توجوا عند حجر التتويج أو أسقطوا حجرالقدارمع ملحظة اسم‬
‫جلدستون = حجرجلد )جالشين( ‪ .‬من غير ماكولغمور )فين ماكول البطل السطورى ( رافع‬
‫أقدارنا وبطل الحقبة لدى المأتمة ليوجه مصيرنا؟ اذا كنت أنت الخنزثورالمتنمر )الخنزير‬
‫‪/‬الثور‪/‬النمر ( الشـره المكابر ذات نفسه وفي غاية العطش كما كنت تعب المياه ماذا يبقي من كل من‬
‫هناك علي شاكلتك ليمد الحبل أو مــــــن هو البتار الذى يستطيع أن يمجد فضلك الجريسى) الشارة‬
‫الى وليام جلبرت جريس ‪ :‬بطل لعبة الكريكت فى القرن ‪ ) 19‬جالشين( وربما كان مشمول‬
‫ضمن الوليامات السابقين( ؟‬
‫)‪(26‬‬
‫وتتواصل المرثية دون انقطاع ‪ ،‬ولكن قبل الشروع فى الجملة التالية يبدو التساؤل مشروعا عن‬
‫علقة بطل الكريكيت ويليام جلبرت جريس)‪ (1915-1848‬بهامفرى ايرويكر ‪ ،‬ويتضح ذلك‬
‫ببساطة فى اسم اللعبة نفسها ‪ ،‬فالكريكيت فى نفس الوقت هو صرار الليل أوالجدجد ‪ ،‬وقد سبق‬
‫الشارة الى أن اسم ايرويكر يعنى ضمن مايعنيه أزيز الذن الذى ينشأ نتيجة ولوج حشرة صغيرة‬
‫كالبرغوث أوالناموسة )البعوض ( أو حتى ذبابة ) وربما جاء اسمها من الزيز الذى تحدثه( فى‬
‫الذن ‪ ،‬ممايذكرنا بحكاية النمرود الذى عانى من دخول مثل تلك الحشرة الى يافوخه عبر فتحة‬
‫النف ‪ ،‬وهو فى بعض المصادر نبوخدنصر نفسه !‬
‫وكان جريس هذا أعظم ضارب بمضرب الكريكيت فى عصره )الفيكتورى( ‪ ،‬ومن ثم يضرب به‬
‫المثل فى قوة الضربة‪ ،‬اضافة الى مظهره المخيف كما تشير الموسوعة وان كنت لم أجد له صورة ‪،‬‬
‫ذلك كله رغم أن اسمه جريس ويعنى الرحمة !‬
‫اضافة الى اسمه الول ويليام والذى ترى جالشين أنه أى جريس اليرويكرى هو همفرى بالطبع‬
‫ممزوجا بويليام شكسبير وجريس أومالى !!‬
‫لكن الملحظ هنا أن السم جريس كان واضحا صريحا بحيث ل يحتمل اضافة ويليام شكسبير هنا ‪،‬‬
‫واذا كان ذلك ممكنا فكان أولى أن يظهر ضمن الويليامات السابقة وهى لم تذكره ضمنها ‪ ،‬ويبدو أنه‬
‫لمكان له بينهم حيث الشارة الى حجر التتويج مرة والى نقض المعاهدات بكسر حجر المعاهدة‬
‫)التذكارى( مرة أخرى‪.‬‬
‫ويواصل المرثية كما يلى دون انقطاع ‪:‬‬
‫ميك ماك ماجنوس ماك كولى يمكن أن يقلع بك الي الكمال المطلق و رينولدز للحقائب الجلدية‬
‫يختبرون حجلك وكسمك‪ .‬ولكن كما يصفها هوبكنز آند هوبكنز ‪ ،‬كنت فرس الرهان المتذمروبوسة‬
‫تعدل الميزان ‪ .‬كنا نضعوه الجورنيال باجالوف منذ ذهب الي أورشليمبعيدا في أراصيا القصرى ‪.‬‬
‫ويحتاج فهم هذه الجملة الى استحضار العديد من السماء التى تنتهى بلقب ماك كولى ‪:‬‬
‫‪ -1‬توماس بابنجتون ماكولى )‪ ( 1859 – 1800‬شاعر ومؤرخ انجليزى مؤسس المنهج الويجى فى‬
‫تفسير التاريخ عبر مجلداته الربعة عن تاريخ بريطانيا‬
‫‪ -2‬كاترين ماكولى جراهام )‪ ( 1791 – 1731‬مؤرخة وسياسية راديكالية انجليزية )بريطانية(‬
‫‪ -3‬دام )ايميلى( روزماكولى ) ‪ ( 1958 -1881‬روائية انجليزية رومانسية‬

‫وقد أشارت جالشين الى كل من فين ماكول ) السطورى – سبق ذكره( واللورد توماس ماكولى ‪،‬‬
‫وعلى أى حال فان التعبيرات ميك ‪ ،‬ماك هما اختصار ميكرو )جزئى( ‪ ،‬ماكرو )كلى( فى أدبيات‬
‫علم القتصاد وقد أضاف ماجنوس )العظم( كأنما يتنبأ بالقتصاد العالمى )الجلوبال( أو العولمة‬
‫القتصادية ‪ ،‬وبذلك تشمل اشارته كل الماكوليين الواردة أسماؤهم مع تحفظ حذر فيما يتعلق بالروائية‬
‫وان كانت قد نشرت معظم انتاجها قبل وفاة جويس ‪.‬‬
‫والن تبدو الجملة دعاء للفقيد بأن يقلع به المذكورون الى عالم الكمال المطلق فى رحلته الخروية ‪،‬‬
‫بينما يكون رينولدز للمصنوعات الجلدية يعد له كيسا جلديا على مقاس كل من جسمه وقدمه ) كناية‬
‫عن الكفن ( ‪ ،‬ومع ذلك فرينولدز ليس فقط مجرد صانع للمنتجات الجلدية ‪ ،‬فان أوزبورن رينولدز)‬
‫‪ ( 1912 – 1842‬هو مهندس وفيزيائى بريطانى مشهور بدراساته فى الهيدروليكا والهيدروديناميك‬
‫وسميت ) عداد رينولدز( باسمه وهو مقياس لقياس مستوى تذبذب أو استقرار تدفق السوائل‬
‫أوالغازات عبر النابيب ‪ ،‬وعليه فالقياس هنا بدقة مقياس رينولدز‪ ،‬وبالمناسبة هو من مواليد‬
‫بلفاست!‬
‫ولكنه يستدرك بأن هذا قد ليحدث ‪ ،‬لنه كما وضعها هوبكنز آند هوبكنز = وهو محل صائغ أوبيع‬
‫مجوهرات فى دبلن ‪ ،‬فهو)أى الصائغ( قد صاغها = وضعها ) أى صياغة ذهبية ولغوية فى آن(‬
‫على هذا النحو ‪) :‬كنت فرس الرهان المتذمروبوسة تعدل الميزان( ‪.‬‬
‫فمن هو أو هم هوبكنز آند هوبكنز من صاغ هذه الجملة ؟‬
‫‪ -1‬جيرارد مانلى هوبكنز )‪ (1889 -1844‬شاعر وقسيس انجليزى جزويتى من مواليد دبلن‬
‫‪ -2‬جونز هوبكنز ) ‪ ( 1873 – 1795‬مليونير أمريكى مؤسس جامعة ومستشفى هوبكنز‬
‫‪ -3‬مارك هوبكنز )‪ ( 1878 – 1814‬رجل أعمال أمريكى أحد مؤسى سكة حديد الباسيفيك ‪ ،‬وصاحب‬
‫فندق مارك هوبكنز الذى كان قصره الفخم أثناء حياته‬
‫‪ -4‬هارى لويد هوبكنز )‪ (1946 – 1890‬سياسى واقتصادى أمريكى )ديمقراطى يسارى( ساهم فى‬
‫معالجة أزمة البطالة العالمية فيما بين الحربين العظميين‬
‫‪ -5‬باولين اليزابيث هوبكنز )‪ (1930 – 1859‬روائية أفروأمريكية )زنجية( وصحفية وناشرة‬
‫‪ -6‬سير فريدريك جولند هوبكنز )‪ (1947 – 1861‬بيوكيميائى بريطانى حصل على جائزة نوبل فى‬
‫الفسيولوجيا )الطب( عن اكتشافه لما يعرف الن بالفيتامينات‬
‫‪ -7‬صامويل هوبكنز )‪ (1803 -1721‬لهوتى أمريكى مناهض للرق )العبودية(‬
‫‪ -8‬ايزك هوبكنز ) ‪ ( 1802 – 1718‬أول عميد بحرى للبحرية المريكية‬
‫‪ -9‬مارك هوبكنز ) ‪ ( 1887 – 1802‬لهوتى أمريكى كان أستاذا للرئيس المريكى جيمس جارفيلد‬
‫الذى قال عنه ذات مرة ) لنحتاج ال الى كوخ بسيط ومنضدة يجلس على أحد طرفيها مارك هوبكنز وأنا‬
‫فى الطرف الخر ولكم كل المنشآت والتجهيزات والمكتبات من دونه (‬
‫‪ -10‬توماس هوبكنز )‪ ( 1851 – 1787‬معلم أيضا ورجل بر واحسان أمريكى مؤسس أول‬
‫مدرسة أمريكية للصم والبكم ‪.‬‬
‫ترى كيف وأين ومتى يقاس ايرويكر الى جانب هؤلء ؟ وقد كان فرس الرهان الكالح المتذمر ؟‬
‫بسيطة ‪ ،‬بوسة تعدل الميزان ‪ ،‬على طريقة تجار الذهب !!‬
‫ول أشك فى أن الجملة بحذافيرها قد وردت فى أحد كتابات هؤلء !‬

‫كنا نضعوه الجورنيال باجالوف منذ ذهب الي أورشليمبعيدا في أراصيا القصرى ‪ ،‬وهى جملة رثائية‬
‫تهكمية تصف مدى )تبجيلهم ( له ‪ ،‬فهم كانوا يطلقون عليه اسم الجورنيال = الرحالة ‪ +‬الصحفى ‪+‬‬
‫الجنرال باجالوف = فضلة البوجية = عربة صغيرة والسم يحيل الى السماء الروسية ولذا قالت‬
‫جالشين فى تعريفه أنه جنرال روسى ما أى غير معروف ‪ ،‬وذلك منذ رحل باحدى هذه الصفات‬
‫الثلثة الى أورشليم فارا بعيدا الى قصره الفخم فى آسيا الصغرى ‪ ،‬ولكن لماذا أورشليم ‪،‬ان احد‬
‫أنواع صرارالليل ذلك ) الكريكيت ( هو نوع يسمى كريكيت أورشليم أو كريكيت الرمل ‪ ،‬وهو‬
‫أضخم تلك النواع ‪ ،‬ويحفر فى الرمل للختباء!‬
‫لديك ديك أخصب من بيت ‪،‬أو جيك أو مارتن)‪ (5‬وأوزتك الركية)‪ (6‬من بين الوزحففت ليومعيد‬
‫كل الملئكة ‪ .‬ولذلك فربما ليقربك كاهن العوالدودات السبعة)‪ (7‬وغلية التاى)‪ (8‬الملتهبة‪،‬البابا‬
‫فستراى)‪ (9‬طالما أن شعرك ينمو أبيضحنطويا بجوار الليفي )‪ (10‬الذى في السماء !‬
‫هاهنا تصل المرثية الساخرة ذروتها عندما يصفه بأنه لديه ديك = عضو جنسى أخصب من كل من ‪:‬‬
‫‪ – 1‬بيت = بيتر = بطرس )الكاثوليكى (‬
‫‪ – 2‬جيك = جاك = يعقوب )النجليكانى(‬
‫‪ – 3‬مارتن= لوثر = لوثر )اللوثرى(‬
‫وهم أبطال قصة حوض الستحمام لسويفت ‪ ،‬وأوزتك الركية أى أم الوز باعتبارها من سكان‬
‫سفينة نوح من بين كل الوز ) وواضح ماذا يقصدبها( حففت أى أعدت بنتف ريشها ربما للحتفال‬
‫بها يوم عيد كل الملئكة ) محاكاة لعيد كل القديسين( ‪ ،‬ولهذا السبب ربما ل يمسه كاهن العوالم‬
‫الدودية السبعة ) تحت التراب ‪ /‬فى القبر( ‪ ،‬وغلية التاى = الشاى الملتهبة ‪ ،‬والتاى = اسم عالم‬
‫اكتشف مرضاوراثيا يصيب يهود أوروبا الشرقية خاصة سماه بهذا السم يحدث نتيجة تجمع‬
‫الدهون فى الخليا العصبية وفشل عملية اليض اللبيدى ‪ ،‬البابا فستراى = ليوجد بابا بهذا السم‬
‫وانماهو اسم صحن الكنيسة نفسها وملحقات القداس والكلمة المستخدمة تشير الى صحفة الرماد‬
‫= مثل طفاية السجائر ‪ ،‬بينما شعرك السابق نتفه ينمو من جديد أبيض حنطويا = كالقمح بجوار‬
‫نهر الليفى الذى يجرى فى السماء كباقى النهار التى تنبع من الجنة !‬
‫هب‪،‬هب‪،‬هراه هناك! هيرو! سبع مرات علي ذلك نحييك!شنطةالعدة كلها‪،‬ريشالنسور وأحذية الجنود‬
‫مكلتلة‪ ،‬الي أين تقذف بهم تلك المرة ‪ .‬قلبك في منظومة الذئبة ورأسك المعرفة في مدار جدى‬
‫النزوة ‪ ،‬وأقدامك في مذبــــــــح العذراء‪ ،‬صيحتك للحرب في اقليم الصهول‪ .‬وذلك علي الشاطىء‬
‫الشورى حيث ولدت‪ .‬قرادغلفك الخارجي وسادة متورمة‪ .‬ونسيجهـا حرير تيكستاني مجرجر ‪.‬‬
‫الرغوة الطفلية انتهت عند لفاييت ‪ .‬مطب في دروبك ‪ ،‬صغيرى ! ل تكن قلقا ! حارس النبؤة‬
‫الساهر لمعبديرراحة ايزى ‪ ،‬طوطمعنخسكون ‪ ،‬شدا ‪ :‬أنا أعرفك ‪ ،‬يامترجرالقياس ‪ ،‬أنا أعرفك ‪،‬‬
‫ياقارب الخلص ‪ .‬لننا نعتمد عليك ‪ ،‬أنت مبيرامالمم ‪ ،‬من يجىء دائما بل استحضار ‪ ،‬يامن مجيؤه‬
‫غير معلوم ‪ ،‬كل الشياء التي نظمتها الشراكة بين ضابطي اليقاع وضابطي اللغة في الميراث‬
‫الكريستباتريكى فيما يتعلق بك قد رتبت في ظل عملك المقبرى ‪ .‬ياويح الشحنة والرجال ‪ ،‬نامت‬
‫عليك حيطة !‬
‫هاهو هتاف التشجيع لفرس الرهان الكالح الشاحب المتذمر يجمع بين هوب ‪ ،‬وهاب ‪ ،‬وهيب = هيا ‪،‬‬
‫فخذ أوورك ‪ ،‬مسبع ‪ ،‬يابطل ‪ ،‬وتحية سباعية ‪ ،‬معه الن شنطة العدة كلها ‪ ،‬نتذكر الن أنه بناء ‪ ،‬لكن‬
‫شنطته الن بها ريش النسور وأحذية الجنود مكتلة ومكلتة ‪ ،‬الى حيث قذفت بهم تلك المرة ‪:‬‬
‫‪ -1‬قلبك في منظومة الذئبة = ذئب البحر اسم أول غواصة نووية أمريكية‬
‫‪ -2‬ورأسك المعرفة في مدار جدى النزوة = كابريكورن = مدار الجدى ‪ +‬كوبرى كابرون = اسم طائرة‬
‫ايطالية قاذفة استخدمت أول مرة فى الحرب العالمية الولى‬

‫‪-3‬‬
‫‪-4‬‬

‫‪-5‬‬
‫‪-6‬‬

‫‪-7‬‬

‫وأقدامك في مذبــــــــح العذراء = برج العذراء ويتضمن كوكبة العذراء المسؤولة عن انتاج أعلى‬
‫غازات المجرة حرارة وأشعة اكس‬
‫صيحتك للحرب في اقليم الصهول = سهول أحد منازل القمر ‪ +‬صهيل الخيل وصيحة المحاربين‬
‫الغريق القدامى ونطقها أولل‪.‬‬
‫وذلك علي الشاطىء الشورى حيث ولدت = على الشاطىء = آشور = محاربو مابين النهرين‬
‫القدامى‪.‬‬
‫قرادغلفك الخارجي وسادة متورمة = القراد حشرة تمتص دماء الحيوانات ‪ ،‬وخاصة الكلب ‪،‬‬
‫وهى ناقلة للمراض وخاصة حمى تدعى حمى تكساس ينقلها نوع من هذه الحشرة يدعى قراد الكلب‬
‫المريكى ‪ ،‬وعليه فان كلمة شك = غلف أوقشرة تؤول أيضا الى نوع من الكلب يدعى الصدفة‬
‫السوداء = بلك شك‬
‫ونسيجهـا حرير تيكستاني مجرجر= والشارة الى حمى تكساس السابق ذكرها‬
‫والن وصلت الرغوة الطفلية الى نهايتها عند لفاييت = جنرال ماركيز دى لفاييت )‪– 1757‬‬
‫‪ ( 1834‬الفرنسى الذى ساعد المستعمرات المريكية خلل الثورة ‪ ،‬ويوجد ميدان باسمه فى‬
‫واشنطون العاصمة ‪ ،‬وكان مصور مسز بلوم فى يوليسيس يحمل هذا السم ‪ ،‬ومن ثم فهو يمكن أن‬
‫يكون مكانا انتهت عنده الرغوة الطفيلية ‪ ،‬أياماكانت معنوية أومادية ‪ ،‬ويؤكدها عبارة )مطب في‬
‫دروبك ‪ ،‬صغيرى !( ‪ ،‬كما يمكن أن تكون تصغير ليفى = أنا ليفيا ‪ ،‬ويؤكدها عبارة ) لتكن قلقا ‪،‬‬
‫فان حارس النبؤة الساهر لمعبديرراحة ايزى = دير لراحة الرهبان بعيدا عن الكنيسة خاصة فى‬
‫فرنسا وايزى = ايزيس ‪ +‬ايسى = ايزولدة = أنا ليفيا ‪،‬وهو ‪ :‬طوطمعنخسكون = توت عنخ‬
‫آمون ‪ +‬سكون طوطمى ‪ ،‬شدا أى رتل قول سيت = اله الشر قائل ‪ :‬أنا أعرفك ‪ ،‬يامترجرالقياس‬
‫= والشارة الى ميترا اليونانية المعادلة ليزيس الفرعونية ‪ ،‬أنا أعرفك ‪ ،‬ياقارب الخلص ‪ .‬لننا‬
‫نعتمد عليك ‪ ،‬أنت مبيرام المم = الشارة لبرام = ابراهيم = أبو المم ولكنه هنا مبيرالمم أى‬
‫مهلكها )‪ ، (19‬من يجىء دائما بل استحضار ‪ ،‬يامن مجيؤه غير معلوم ‪ ،‬كل الشياء التي‬
‫نظمتها الشراكة بين ضابطي اليقاع وضابطي اللغة في الميراث الكريستباتريكى = أى المسيحى‬
‫والشارة الى الكريست = المصلوب و القديس باتريك ‪ -‬فيما يتعلق بك قد رتبت في ظل عملك‬
‫المقبرى ‪ .‬ياويح الشحنة والرجال ‪ ،‬نامت عليك حيطة = وهو تعبير دارج يقابل بكل بساطة التعبير‬
‫الوارد فى الصل ويقول نم جيدا فى ظل حائط !‬

‫وواضح أنها الترتيلة الواردة فى كتاب الموتى مع التصرف الهامفرى الجويسى كما هو معلوم !‬

‫‪26‬‬
‫كل شىء يسيرعلي نفس المنوال أو هكذا يستبدى لنا جميعا ‪ ،‬في هذه القطاعية القديمة‪ ،‬سعال‬
‫فوق كل الحرم‪،‬صداع مؤذ لي خالتي فلورنزا‪ .‬نفير الفطار ‪ ،‬قرعة جرس للغداء وعشاء الترانيم‬
‫‪ .‬كما هو شائع عندما كان باطون الول ملقن والتقي أعضاؤه في حميوية النسان ‪ .‬نفس المتجر‬
‫تراءى في النافذة ‪ .‬قراقيش الحروف لصاحبها يعقوب وجارورالفايكوكاكاو للدكتور متوبل‬
‫وحساء ايزوارد المشفشف اضافة الي عصيرالم زمجاليم‪.‬اللحم أخذ وقعةعندما فشل الكهنة‬
‫المرفهون‪ .‬نضب الفحم لكن لدينا كمية من الخث في الساحة ‪.‬وبدأ الشعيرينموثانية ‪ ،‬له‬
‫الخضرة‪.‬الولدان يتابعون مقـررات المدارس بانتظام‪،‬سيدى‪،‬متهجين البيزنيزات بتأتآت وقالبين‬
‫الجداوطاولت بالضربتلطيخي ‪.‬‬

‫هنا نعود فيما يبدو الى الغرفة التى تقف فيها أّنا لتصف المشهد كما تراه من نافذتها ‪ ،‬كل شىء‬
‫يسيرعلي نفس المنوال أو هكذا يستبدى لنا جميعا فلشىء تغير بالطبع ‪ ،‬كل ماهناك سعال‬
‫وصداع فى القطاعية الفلورنسية النفلونزية القديمة ‪ ،‬الوجبات الثلث ‪ ،‬كما كان ساريا أيام كان‬
‫باطون )الكثيرالكل( ملكا ملقا ملقنا ‪ ،‬وعقد اجتماعا مع أعضاء مجلس جسده فى قاعة حميوية‬
‫النسان ‪ ،‬والمنظر الذى يتراءى أمامها من النافذة يتمثل فى نفس المتجر ‪ :‬محلت يعقوب‬
‫للقراقيش )البسكويت( ‪ ،‬وجارور )صندوق( الكاكاو الفايكاوى نسبة الى فيكو )الفيلسوف اليطالى‬
‫السابق الشارة اليه( لصاحبه الدكتور متوبل ) بالنظرالى التوابل ( ‪ ،‬وهذا النوع من الحساء‬
‫المجفف )مثل مكعب ماجى( ويبدو أن بدايته كانت هنا من دبلن من نوع يسمى ايزوارد‬
‫) ويلحظ علقته بأوزوالد( اضافة الى عصير يحمل اسم الم سيجل ‪ ،‬وهو مشروب هاضم‬
‫)تونيك( ويبدو أيضا أن بدايته كانت هنا ولكنه أطلق عليه اسم زمج اليم = حيوان بحرى ‪ ،‬وتشير‬
‫جالشين أن هذه المواقع )محلت تجارية( ذكرت فى يوليسيس فاذا كان المر كذلك فهذا يعنى أن‬
‫السيدة أّنا تقف فى غرفة فى نفس الشارع الذى كان يسكنه مستر ومسز بلوم ان لم تكن الغرفة‬
‫نفسها التى يدور حولها المكان فى يوليسيس ويدور حولها الزمان فى الصحوة ! ) والمسألة‬
‫تحتاج الى استقصاء ليس هذا وقته !( ‪ ،‬ولكن النتقال المفاجىء الى اللحم يذكرنا بذلك الصباح‬
‫الذى توجه فيه بلوم ليشترى تلك )الكلوة( ليفطر بها والتى انتهى الفصل الول قبل أن تحترق‬
‫بقليل ) أنا شامة ريحة شياط!( ‪ ،‬فقد حدث قصور أونقص مفاجىء فى عرض اللحم ‪ ،‬ونضب‬
‫الفحم نهائيا ‪ ،‬ولكن مازال هناك بعض الخث ‪ ،‬كما بدأ الشعير ينمو‪ ،‬له الخضرة ! ) ربما الهدف‬
‫هنا تحديد زمن معين لهذه الحداث ( ‪ ،‬ويبدو أن هذا مع بداية العام الدراسى ‪ ،‬فالولدان يتابعون‬
‫مقـررات المدارس بانتظام‪،‬سيدى‪،‬متهجين البيزنيزات = أى يتهجون الباءات والنونات مكونين‬
‫منها كلمة بيزنز = أى شغل بتأتآت = أى مع التاءات بتأتأة وقالبين الجداوطاولت = أى جداول‬
‫الضرب فى شكل طاولت = ترابيزات بالضربتلطيخي = أى بالضرب المعتاد والتلطيخ ‪.‬‬
‫)‪(27‬‬
‫استنادا الـــــــي كل الكتب وبدون دق أى أسافين خطيرة وراء توم باو القصار أو تيمي النقار‪ .‬حقاهي‬
‫الحقيقة يادزرائيل !كل أليس كذلك ‪،‬أيها الرومان الباثوريكس؟ لقد كنتم الحاجب مزدوج الوصائل‬
‫ذلك الصباح الذي أسلموا فيه وسوف تكونون الجد العظيم حتى عندماتستولى اليد القسطى كلياعلى‬
‫ماتعرفه الذراع الخلوى‪ .‬كيفين ليس ال معتوها بخده الملئكي ‪ ،‬يصــور الغيلن بالطباشير علي‬
‫الجدران ‪ ،‬بمصباحه الصغير وزنارالمدرسة وحقيبة العجائب ‪ ،‬لعبا بخبطرقة البوسطجي حـول‬
‫المجاورات واذا كان النزيز حليبا يمكنك أن تهمل قديمه بجديده ولكن ‪ ،‬لخاطر الثناء ‪ ،‬الشيطان‬
‫ينفعل في تلك العصاب لدى جيرى أحيانا ‪ ،‬الولد المنقوش بالتارتانقطران ‪ ،‬حاصدا دخل غير‬
‫مكلف منذ نثارحمامه الخيروتحرير خط أزرق علي قميص يوم بلبورصة مولده ‪ .‬هيتي جين هى‬
‫طفلة مارى ‪ ،‬ستكون قادمة ) لنهم واثقون أنهم سيختارونها( في بياضهـا من الذهب معها مصباح‬
‫من العاج لتعيد اضاءة الشعلة في يوم فيلكس ‪ .‬ولكن ايسي شاناهان قد مدت تنانيرها ‪ .‬فاكر ايسي في‬
‫منتجعنا القمرى ؟ يسمونها القديسـة ميرى شفتاها كانتا حمفرا وليتين وعرض من الجمال الخالص‬
‫عندما كان شغب مستمتحي الحمر حولها ‪ .‬لو أنني كنت كاتبا لـــدى مصانع مينيوللخشاب‬
‫لصورت اعلنا لكل هؤلء المبوزين علي كل عضادة في المدينة‪ .‬انها تقوم بتوبتها عنـد‬
‫لنرمرتينليليا‪ .‬مصحوبة بالطمطمات الهروية من الشقلبظاتالسحرية ‪ .‬ترطم الكاشوشا أرضا‪.‬‬
‫ممــــــا يدفع فؤادك خارجا ‪.‬‬

‫هاهنا يبدأ وصف سريع للولد الصغار ‪ ،‬ويصدره بعبارة اسنادية تقليدية مشيرا الى مصدرها‬
‫والذى يتمثل فى كل من ‪:‬‬

‫‪ -1‬توم باو القصار = ) جلسآرس ( = وتعنى القاعدة الزجاجية = القصرية ! ويبدو أنها تحريف‬
‫لسم جلدستون طبقا لجالشين ‪ ،‬وقد أضاف اليه اسم توم باو وهى ككلمة واحدة تعنى ضريح‬
‫بالفرنسية )تومبو( طبقا لجالشين أيضا ‪ ،‬واضافة لذلك فهى اشارة الى نوع من البورسلين‬
‫النجليزى يطلق عليه تعبيربورسلين باو أو بو كان يتم انتاجه فى منطقة ستراتفورد –لو‪ -‬بو‬
‫بأسيكس فى انجلترا فى الفترة من ‪ 1744‬الى ‪ 1776‬وقد طور انتاجه باستخدام مسحوق العظام‬
‫توماس فراى )توم( وهو نحات ايرلندى موهوب مع شريكه ادوارد هيلين وهما من أسسا هذا‬
‫المصنع ‪ ،‬وكان يتم انتاج أشكال تمثل شخصيات تاريخية وسياسية وفنية ‪.‬‬
‫‪ -2‬تيمى النقار = وهذا اسم لوجود له على هذا النحو ‪ ،‬مما يستدعى أن يكون هناك قلب‬
‫)ميتاتيز( بين تيم وتوم ‪،‬خاصة وأن اسم تومى أتكنز يطلق عادة على مايمكن أن نسميه الجندى‬
‫المجهول ‪ ،‬وعلى أى حال فان الشارة قد تكون الى مجموعة كبيرة من الرياضيين يحملون هذا‬
‫السم ‪ ،‬وصفة النقار تشير الى رياضة قذف الزانة أوالرمح وهى رياضة اسكتلندية قديمة كان‬
‫يستخدم فيها جذع شجرة مدبب ‪ .‬ويتفق هذا مع اشارته الى عدم الرغبة فى دق أسافين قاموسية‬
‫) جلوسارية( ‪ ،‬وان كانت الجملة التالية تؤكد دق هذا السفين بين كل من جلدستون وديزرائيللى‬
‫وكلهما كان يشغل منصب رئيس وزراء بريطانيا ‪ ،‬وكان هذا الخير معارضا للول فى سياسته‬
‫المعادية ليرلندا ‪ ،‬فالعبارة التالية تشير الى اسم دزرائيللى ‪ +‬اسرائيل ‪ ،‬مما يحيل أسماء توم مرة‬
‫أخرى الى القديس توماس ‪ ،‬لتمتزج مع تعبير الرومان الكاثوليك التى حولها الى الباثوريكس‬
‫وتعنى عابرو الكداس )ويبدو أنها نوع من الرياضات تشبه عبور الحواجز( ‪ ،‬كما تشير أيضا‬
‫الى نوع من أنواع المواد البورسلينية ‪.‬‬
‫ويبدو أنه يبرر تساؤله بالشارة الى أنهم ‪ -‬الرومان الباثوريكس = العابرون )العبريون( –‬
‫كانوا أشبه بالبوابة ذات المصراعين الذى مربه من تم تسليمهم ذلك الصباح )المسيح!( ‪ ،‬وأنهم‬
‫سيمثلون الصل القدم حتى بعد أن تستولى اليد اليمنى المقسطة = العادلة على ماتعرفه الذراع‬
‫اليسرى الخالية ) الشارة الى التعبير الشهير عن اخفاء الصدقة فى التراث السلمي( !‬
‫وبناءا عليه أطلق اسم كيفين واسم جيرى على الولدين شيم وشون على التوالى وهما اسما‬
‫قديسين أيرلنديين ‪ :‬القديس كيفين والنبى ايرميا الذى طبقا للسطورة تم أرلدته )اعتباره ايرلنديا(‬
‫بل وتقول السطورة أن كيفين ) المتوفى سنة ‪ 618‬م ( قد تعلم على يدى أرميا ) المتوفى سنة‬
‫‪ 570‬ق‪.‬م‪ .‬فى مصر( ولكن هذا لشىء اذا علمت أن كيفين قد عاش – أسطوريا ‪ -‬عدة مرات !‬
‫واسم جيرى هو أحد اللقاب التى تطلق على الحمار! بينما يطلق تعبير العاقل على القديس كيفين‬
‫لنه اختار أن يتعلم من دون باقى القديسين على يدى أرميا = جيرى!‬
‫وأما هيتى جين فيفترض أنها ايسى = ستيل ) ولم نهتد ول جالشين الى مغزى هذا السم ( ‪،‬‬
‫ولكننا نتبين أنهم يطلقون عليها اسم القديسة مارى رغم ماتقوم به من عروض لدى كيتى لنر‬
‫راقصة يوليسيس مرتين ليليا باعتبار أنها تتوب مرتين ليليا ! ‪ ،‬والشارة ليست الى السيدة مريم ‪،‬‬
‫وانما ربما الى المجدلية أوغيرها ‪ ،‬وسبق الشارة الى اعتباره أّنا ليفيا = مارى ! وهذا أيضا مما‬
‫يحتاج الى بحث مطول فكثير من ملكات انجلترا بل وممالك أوروبا عموما فى القرون الوسطى‬
‫تسمين بهذا السم )أّنا مارى ومنهن مارى أنطوانيت( !‬
‫اهدى الن‪ ،‬أيها الرجل الرقيق‪ ،‬علي ركبتيك واركع ساكنا واستودع سلطتك الفخرية! احجزه‬
‫هنا ‪ ،‬حزقيال اليروني‪ ،‬ولعل ال أن يقويك ! انها أرواحنا الدافئة ‪ ،‬ياأولد ‪ ،‬انه يقتفي الثر‪.‬‬
‫ديمتريوس الدورقوني ‪ ،‬أوقف هذه العناية بالكلنكارتس ! لقد ابتلعت مافيه الكفاية منذ غمر‬
‫بورتوبيلو البوميروى‪ .‬لتبحث هنا‪ ،‬بات كوى ! ول أنت ‪ ،‬بام ييتس ! ول تشتق أبدا الي‬

‫راماويتش ! هنا سقط المتاع ‪ .‬حيث الخطايا تقمط ‪ ،‬حيث الرزايا لتؤوى أحدا ‪ ،‬حيث الخفايا‬
‫تصب برفق علي ‪ ،‬يانيمان ! أمازلت !‬
‫الجملة موجهة اذن الى المسجى حيث استدعى من أجله عددا من الرموز ‪:‬‬
‫‪ -1‬حزقيال اليرونى = شخصية كاتب كنيسة وضيع من رواية )بيت بجوار الكنيسة( لمؤلفها‬
‫الروائى اليرلندى جوزيف شريدان لوفانو )‪ (1873 – 1814‬وهو مؤلف رواية )العم سيلس (‬
‫الشهيرة ‪ ،‬وتدور رواية)بيت بجوار الكنيسة( عن قاتل حديقة فونيكس )العنقاء( بدبلن والتى‬
‫سيستخدمها جويس بكثرة ‪،‬وحزقيال هو قائل هذه الجملة )ولعل ال أن يقويك ( حسب جالشين ‪،‬‬
‫وتشير أيضا الى حزقيال النبى )أحد أنبياء بنى اسرائيل حوالى القرن السادس قبل الميلد وله‬
‫كتاب باسمه فى العهد القديم( ‪ ،‬وقد يشير الى العصر الحديدى أى الى القديس جونى ماكدوجال‬
‫وهى اشارة تبدو بعيدة جدا !‬
‫‪ -2‬ديمتريوس الدورقونى = شخصية ديميتريوس فى )حلم ليلة صيف( لويليام شكسبير وبعض‬
‫الشخصيات الدينية ويبدو أن الدورق هنا يشير الى شرب الخمر أو اليهام السحرى أو السم الذى‬
‫أريق فى دورق أذن هاملت الكبير‪ .‬وربما كان يشمل ديميتريوس بابادوبولوس البطريرك ‪269‬‬
‫للكنيسة الرثوذكسية الشرقية باسطنبول ولكن هذا تولى هذا المنصب سنة ‪ 1973‬م! ويحتاج‬
‫السم الى بحث مطول بسبب اختلف )الرسم الملئى ( لكتابة حروف السم اذا صح‬
‫التعبير) الفرق بين الى والى اللتينيتين وتباديل استخداماتهما( !‬
‫‪ -3‬كلنكارتى = اسم مسرحية أو شخصية فى مسرحية لمارجريت ويبستر ويبدو أنها لم تر النور‬
‫وانما أشارت اليها فى مذكراتها‬
‫‪ -4‬بورتوبيللو = اسم مدينة بايدنبرج ولد بها الموسيقى السكتلندى سير هارى لودر )ماك‬
‫لينان ( – )‪ ، (1950 – 1870‬وقد اجتاحت أغانيه العالم تقريبا ‪ ،‬ويشير هنا الى الفلوت = اللة‬
‫الموسيقية ‪ +‬الطوفان الذى غمرالبوميروى = ساحل البحر ) سلوفاكية(‪.‬‬
‫ل تفتش هنا ‪ ،‬بات كوى = ربما كان بات هوى أحد أصدقاء جون جويس ) أخيه( ‪ ،‬أما بام ييتس‬
‫فهو ويليام بطلرييتس )‪ ( 1939 – 1865‬شاعر أيرلندى من أعظم شعراء النجليزية كما تعرفه‬
‫الموسوعة حاصل على نوبل سنة ‪ ، 1923‬فلماذا أضاف اليه بام ؟ بام هو اللقب الذى أطلق على‬
‫هنرى جون تمبل الشهير ببالمرستون )‪ ( 1865 – 1784‬رئيس وزراء بريطانيا الشهير عن‬
‫الحزب الليبرالى )الويجى( ورمز القومية البريطانية ‪ ،‬وقد ولد ييتس سنة وفاة بالمرستون ! ول‬
‫تفتش = لتبحث ‪ ،‬تشير الى ظاهرة تدعى الفتش = وهى تلك المنطقة فى المحيط التى تهب عليها‬
‫الرياح فى اتجاه واحد مولدة المواج التى قد يصل طولها الى ‪ 1600‬كم !ترى هل كان بات كوى‬
‫المشار اليه فى مثل قدر بام ييتس ؟ ال أعلم – هكذا تقول جالشين !‬
‫عين لي علي الغريب بيهان والعجوز كيت والمداهن ‪ ،‬ثق بي ‪ .‬انها لن تلعب الثلث ورقات‬
‫ببطاقات حربــــــــــها النذكارية لتساعدني في اقامة نصب تذكارى يخلد موتي ‪ ،‬يامبقششون !‬
‫سأحمل حمولتكم ! تأكدوا أكيد هناك ! ونحــن مضبوطون علي توقيتكم مرة أخرى ‪ ،‬سيدى ‪،‬‬
‫من أجلك ‪ .‬أنحن كذلك أم ل ‪،‬يا شركاءالتمتمة ؟ وبذلك لن تكونوا حجــر عثرة علي الطلق ‪.‬‬
‫ول تتبعثر بقاياكم ‪ .‬النواعير تدور بقوة ‪.‬‬
‫وهذا اذن تعليق المسجى على مايراه ‪ ،‬الخادم بيهان والخادمة كيت والغلب أن تكون كيت سترونج‬
‫تقول جالشين أنها كانت أبغض محصلى الضرائب فى دبلن ‪ ،‬كما كانت متعهدة جمع القمامة فى‬
‫المدينة وكانت تهتم بجمع الرسوم أكثر من اهتمامها بجمع القمامة وقد أقام لها الهالى تمثال‬
‫يصورها وهى تحمل طستا لجمع الرسوم فى نسب كاريكاتورية وربما كان هذا تفسيرا لقامة النصب‬

‫التذكارى المشار اليه ‪ ،‬وليدع المور تجرى وتدور كما ينبغى لها أن تجرى وتدوركما تدور‬
‫النواعير )السواقى(‬
‫)‪(28‬‬
‫والن تقرير سريع عن أّنا ليفيا وقطتها ‪ ،‬ويبدو أنه على لسان المداهن = المنافق السابق ذكره ‪،‬‬
‫والذى يستدعى فيه الشاعروالمؤرخ الغنائى السكتلندى هارى المانسترلى = الموسيقى ويطلق عليه‬
‫أيضا هنرى المانسترلى أو هارى العمى ) مثل هومير( )‪ (1492 -1470‬مؤلف الرواية التاريخية‬
‫) أعمال وبطولت السير وليام والس ( فى ‪ 11‬كتابا تتضمن ‪ 12000‬سطرا من الشعر‪:‬‬

‫رأيت امرأتك في الصالة ‪ .‬مثلها مثل الملكة وأحسن ‪ .‬أراه ‪ ،‬انها فى حدذاتها شىء جميل ‪،‬‬
‫أيضا ‪ ،‬لتكن من المتكلمين ! أخطأت الرمية ؟ أنت أيها الشاب القاص هارى طولت علي أيها‬
‫الشاب هارى القاص اعلف المرأة سمكا جيدا مجدول ‪ .‬كفاك ‪ .‬استعمــل المدراة خطأ معها فقط‬
‫عندئذ ينفرج القاموس ‪ .‬القطة الجسورتظل فى تثاؤب وتباسم طوال ساعات القط علي حشية‬
‫الكنبة البللوطية الصوفية المستديرة يراقبها يخيطان حلمهما معا ‪ ،‬وابنة الخياط ‪ ،‬تغرز ابرتها الي‬
‫النهاية ‪ .‬أو خلل انتظار الشتاء تشعل نيران فتنتها ‪ ،‬ناصبة أكثر من عشمفخخ لصطياد الدخان ‪.‬‬
‫اتها كتلة الثلج التي ل تسمـــن هرة ليتك كنت هناك لتشرح المعني ‪ ،‬ياأحسن الرجال ‪ ،‬وتحدثت‬
‫الي لطفها الفضذهبي ‪ .‬الشفاه ستخضل مرة أخرى‪ .‬خاصة عندما تنساق معها الي معرض‬
‫البيضبرونز‪ .‬ماذا عن العنة هنا والشرطة هناك التي شغلت بها كلتا يديك الي حد أنها لم‬
‫تعرف أبدا هل كانت هي علي الرض أم في البحر أم تنداح عبر الزرقة كعروس مجنحة‬
‫ليروينجر في الهواء ‪ .‬كانت مغازلة أحيانا ومهتاجة أحيانا أخرى‪ .‬تستطيع أن تصاحب أغنية‬
‫وتهيم فى فضيحة عندما تعبرالجريدة الخيرة‪ .‬مغرمةبالكونسرتينا ومزج الزوجين)‪ (1‬عندما‬
‫تأخذ تعسيلتها قبل العشاء بعد الكانيكانان وزلبية التفاح وهي في كرسيها المتحرك مستفتنة ‪،‬‬
‫تقرأ عالم المساء)‪ . (2‬لترى مااذاكانت أنيقة ‪ ،‬كاملة الطول أم مزخرفة‪ .‬أخبار ‪ ،‬أخبار‪ ،‬كل‬
‫الخبار‪ .‬الموت ‪ ،‬نمر ‪ ،‬قتل فلحا في فيز)‪ . (3‬مشاهد غاضبة في ستورمونت)‪ . (4‬ظلت النجمة‬
‫ستيل من حظها في قمصان ) شهر العسل( الذهاب بعيدا)‪ . (5‬عرض الفرصة المواتية مع‬
‫فيضانات الصين ونحن نسمع تلك الشاعات الوردية ‪ .‬دينج تامز هو الذى أذاع كل شيءعن‬
‫الشاب هارى )‪ . (6‬باحثة عن طريقها ‪،‬تصوصو وتقهقه ‪ ،‬داخل وخارج قصتهم المسترسلة ‪،‬‬
‫غراميات سيلسكار وبيرفينش ‪ ،‬المعدلة بصراحة الى حياة العذراءالجديدة)‪ . (7‬سيكون هناك‬
‫بلوبيل)‪ (8‬يصفر في المقابر المالحة تلك الليلة التي توقع فيها رقعتها الدامعة الخيرة ‪ .‬ال نهاية ‪.‬‬
‫ولكنه عالم من الطرق الطريقة ‪ .‬دع الدرب يقرر الوقت ‪ .‬ل دردار فضي أو فروعا لهذا الشخص‬
‫! بينما يفرك القناديل تنفجر ‪ .‬أنا ستازى كيف حالك)‪ !(9‬أثمن خصر في أنبل قصر‪ ،‬يقول آدم‬
‫وأولده ‪ ،‬اللزميدفع الواقعيون)‪ .(10‬شعرها بني كما كان دائما‪ .‬مموج ومتماوج ‪ .‬استرخ انت‬
‫الن ! ل ِفـن بعد الن )‪!(11‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (3‬فى المغرب )‪(4‬‬
‫)‪ (1‬الكونسرتينا = آلة موسيقية مزدوجة )‪ (2‬اسم جريدة مسائية‬
‫ضاحية فى بلفاست حيث يوجد برلمان أيرلندا الشمالية‬
‫)‪ (5‬يبدو أنه اعلن عن نوع من قمصان شهر العسل ‪ ،‬الذهاب بعيدا = مودة فمصان شهر العسل‬
‫)‪ (6‬دينج لينج = السم المستعار للمؤلفة الصينية شيانج وى – تشى ) ‪ ، (1986 – 1904‬ومعنى‬
‫دينج = الحديث الطويل الممل ‪ +‬تينج = مرجل صينى ذى ثلث قوائم ‪ ،‬تامز = نقرات موسيقية‬
‫على آلة الجونج الموسيقية الصينية) تأخذ شكل قرص جرسى ( يطلق عليها فى الركسترا‬
‫الغربي اسم تام – تام )طمطمة(‬

‫)‪ (7‬اسم رواية فرنسية ترجمت الى النجليزية بهذه العناوين وهى رواية افتراضية وترى‬
‫جالشين أن سيلسكار هو أحد أصدقاء جويس ‪ ،‬بينما بريفنش ليست سوى زهرة تدعى بيروينكل‬
‫)الونكة ( = نبتة معترشة زرقاء الزهر ولترى مالذى يربط بينهما !ولكنها فى علم الحيوان نوع‬
‫من الحلزونات البحرية ‪ ،‬وبالطبع يصعب ايجاد علقة !‬
‫)‪ (8‬نبات تأخذ أزهاره الزرقاء شكل الجراس‬
‫)‪ (9‬أناستازيا = اسم والدة توماس مور)الشاعر( = والكلمة ألمانية معناها البعث بعد الموت =‬
‫أمها كان اسمها أنا ليفيا )جالشين(‬
‫)‪ (11‬لم يعد يوجد فقد مات‬
‫)‪ (10‬الواقعيون هم من يجب أن يدفعوا‬
‫)‪(29‬‬
‫ينتقل الن الى التيس المستعار البديل الحتياطى الذى ينتظر موت همفرى ليظفر بفريسته ‪ ،‬فى‬
‫نفس الوقت الذى يعدنا لوصف تفصيلى لكل منهما فى الصفحات التالية ‪:‬‬
‫لته‪ ،‬بفرض أنه ذات الهدف البديلحتياطي لحفل اصطياد السالمون المقدس ‪ ،‬يوجد بالفعل فحل تيس‬
‫كبير منتصــــــب أحمر البشرة بالصدفة البحتة علي موعد مع طريدته في دار البغاء المهنجرة ‪ ،‬كما‬
‫قيل لي ‪ .‬حانوت محرم ‪ ،‬مريش كعمدة أو البوابوبايبوم )‪ ،(1‬تاركا السمكة مقطوعة الذيل‬
‫) ياخسارة!( لملذ ولكن رافعا غصن فجـــــلة الفرس )‪ (2‬طولياردة) يافوى!(الجانب الحوط‬
‫) ياعين الشوم !( ‪ ،‬في ارتفاع مدخنة الخماروعريض التحتية مثل فينياس بارنوم)‪ ،(3‬مهمهما الى‬
‫حصته من المشاهدين ما يدعو الي الظن في أنه مجرد جد مغالط ‪ ،‬بامرأة جيب منفوطـــــة مخللة‬
‫مما يعني يراعة نارية وثلث معكرتين صغننين حنوين ‪ ،‬بقجتان توأمتويلن وعفريتة صغيرة‪.‬‬
‫وسيان ألعــــــــن واستلعن وشوهد دائماوأبدا يفعل ما رأي أبوأربعة رجول أوأنه لم يحدث أبدا أن‬
‫شاهد ماتعرفه أنت أيها العصفور الصفيق ‪ ،‬انتحبي أيتها السماء عاليا لستمطاربسمات الشهودهنا‪.‬‬
‫وهذا يكفي الن بالنسبةلعفاريت الرجال وحوريات النساء‪ .‬برغم أن آيسوب )‪ (4‬خرفها الي‬
‫النبعاثات الزفيروثية)‪ (5‬وقربها آرتسا )الفنان()‪ (6‬حول سماواتها الي البد‪.‬الخالق هوالذى خلـق‬
‫مخلوقاته خلقا ‪ .‬أبيض موحدصوفى ؟ أحمرممسرحقراطى ؟ وكل التعايشمولى النبوى القرنفلي ؟ هي‬
‫كذلك جدا جدا ! ولكن أيا ماكانت فمـن المؤكد شىء واحد‪ ،‬وهو ما كفلته التوراة الشريفة وأعلنها‬
‫مابقيق)‪ (7‬في أعماله‪ ،‬أن النسان ‪،‬هوم الرخص ‪ ،‬خلص‪ ،‬ينظر اليه كما نظنه ‪ ،‬مع أنه يستحق اسم‬
‫الناييم ‪ ،‬قد جاء الي هذا المكان ذى اللونزماني حيث نعيش في هذا الفق الباروكي)‪ (8‬المحدود‬
‫يرتبط كل منا بآخر ‪ ،‬بقصورذاتي في صارية زورق ‪ ،‬القارب المـزدوج العقال‪،‬الخليج الدبلنجى )‪(9‬‬
‫‪ ،‬أول زوار هذا الرخبيل من المراكب الشراعية ‪ ،‬بنموذج صفصافي تافه وسيء لمرأة من الشمع‬
‫في مقدمتها كتمثال رمزى ‪ ،‬داجونج)‪ (10‬البحر الميت تتقاطر علي الغاطس من أعماقها ‪ ،‬وكان‬
‫يعاود التبشيربنفسه كمهرج السمك طوال هذه السنوات السكتيتينية)‪ ، (11‬شعبه بترسه)‪ ، (12‬عدو‬
‫ومعين ‪ ،‬يخطو الي المشيب تحت عقاله محول سكر القصب الي نشـا سيليولوزى ) له الحظ‬
‫السود !( كما أنه ‪ ،‬دمر الكتلة الرئيسية التي نفخها حوله وهو منحطمور)‪ ، (13‬مذنبنا القديم كان‬
‫مخذول ‪ ،‬المشاركة واللتعصب من طبيعته ‪ ،‬التي قد تقومها طبقا للسماء الثانوية التي نسبت له ‪،‬‬
‫في سلسلة من اللغات ‪ ) ،‬ليكن مستحقاوجديرابها!( و‪ ،‬بتعميده دكتاتورا ‪ ،‬رغم حميمية هامشميته)‬
‫‪ (14‬الي حد أنه ‪ ،‬الصابر الرزين ‪،‬هوهو عينه ول اعتراض أنه هو الذى سيكون مسؤل كليا عن‬
‫الهرج والمرج الناشيء في عدن برج )‪.(15‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫)‪ (3‬لعب سيرك‬
‫)‪ (2‬شجرة بهذا السم‬
‫)‪ (1‬أمين دار سك العملة )سكوتشى(‬
‫أمريكى )‪(1891 – 1810‬‬

‫)‪ (4‬مؤلف مجموعة القصص الخرافية )‪ (5‬الدبور= الرياح الغربية = احدى تجليات الخالق‬
‫فى الميثولوجيااليهودية )القبالة(‬
‫)‪ (7‬لعله يقصد أحد أنبياء اليهودية ويحتمل أن يكون‬
‫)‪ (6‬مقلوب أسترا ) جالشين(‬
‫حبقوق‬
‫)‪(8‬هوم = انسان وهوتصغير همفرى ‪ ،‬الناييم = التسمية ‪ ،‬الباروكية = نسبة الى البرشية‬
‫)‪ (9‬نسبة الى دبلن‬
‫)‪ (12‬بجانبه‬
‫)‪ (11‬ربما ‪ 600‬سنة‬
‫)‪ (10‬بقر البحر‬
‫)‪ (15‬دبلن = ايدنبورو= جنة عدن‬
‫)‪ (14‬هام = خنزير حام سام‬
‫)‪ (13‬منحط مخمور‬

‫‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful