‫ننننن نننن نننننن ننننننن[[‬


‫]عدل[ *تعريف هذه المؤسسة‬
‫مؤسسة محمد الخامس للتضامن مؤسسة تضامنية اجتماعية وطنية‪،‬تأخذ على‬
‫عاتقها العمل على تجسيد القيم النبيلة لهدا البلد و النابعة من الثقافة الدينية لبنائه‬
‫ومشاعره الوطنية و إحساسهم النساني’ وقد أسست بمرسوم صدر يوم ‪21‬ربيع‬
‫الول الموافق ل ‪5‬يوليوز ‪ 1999‬على يد جللة الملك الراحل الحسن الثاني طيب‬
‫ال تراه‪ ،‬وترأسها جللة الملك محمد السادس الذي كان يسعى وراء مساعدة‬
‫الفقراء والمساكين حيت سمي في عهده بملك الفقراء‪ ،‬وسميت على اسم المغفور له‬
‫الملك الراحل محمد الخامس طيب ال تراه‪ .‬وقد أسست كجهاز وطني‪ ،‬يسعى من‬
‫خلل مساهمته الجتماعية و الخيرية و النسانية إلى التخفيف من معانات الطبقة‬
‫المعوزة ودوي الحتياجات الخاصة و ضحايا الكوارث الطبيعية ودعم تمدرس‬
‫الطفال ومحو المية وتوفير الدوية ودعم الجمعيات الناشطة واستقبال المغاربة‬
‫المقيمين في الخارج وحماية البيئة‪ .‬على المستوى الوطني والدولي‪ ،‬كما أنها‬
‫مؤسسة ذات استقللية مالية ‪،‬و يتعرف القانون بدورها في إنجاز أنشطة تعود‬
‫بالنفع العام على المجتمع‪ ،‬كما تعمل مع الفاعلين الجتماعين الخرين لسد حاجة‬
‫المواطنين تحت شعار "لنتحد ضد الحاجة"‬
‫* أهدافها‬
‫تطوير ظروف العيش عبر ‪ :‬محاولة القضاء على أسباب الفقر ‪ + ،‬المساهمة في‬
‫تقوية الخدمات الجتماعية )خاصة بالعالم القروي(‪ + ،‬تحسين موارد دخل الفئات‬
‫المحرومة‪ + ،‬الحد من هشاشة الوضع الذي تتواجد عليه بعض شرائح المجتمع‬
‫)بالخصوص ربات البيوت وذوي الحتياجات الخاصة(‪ + ،‬وكذا التقليص من‬
‫الثار السلبية للفقر على الطفال ‪ +‬إسعاد العديد من السر وخصوصا الطفال‬
‫بحيث تخرجهم من حالة الحباط التي يعانون منها وتزرع في قلوبهم المل ثانية ‪+‬‬
‫ترسيخ ثقافة التضامن وكذا لمحاربة الفقر و التهميش ‪ +‬تحسيس المجتمع بضرورة‬
‫الوقوف بجانب الفئات المعوزة لتخليصها من براثين القصاء والتهميش‪+ .‬تدعيم‬
‫روح التضامن وترسيخها كثقافة ‪+‬لعب دور المحفز والمحرك الرئيسي للتنمية‬
‫الجتماعية ومحاربة الفقر ‪+‬توفير الدعم والمساندة وتنظيم أعمال وتظاهرات‬
‫لفائدة الفئات المعوزة عبر تقوية المؤسسات وتوفير الدعم المالي لمختلف الفاعلين‬
‫الجتماعيين ‪+‬خلق شراكة وتوخي القرب كمبدأ أساسي أثناء إعداد مشاريعها‬
‫‪+‬العمل على ملئمة طرق ووسائل التدخل مع الحاجيات‬

‫•موارد المؤسسة‪:‬‬
‫تتكون مداخيل المؤسسة من جمع التبرعات النقدية و العينية و فوائد الرصدة‬
‫المجمدة لدى البناك و مساهمات شركاء المؤسسة‪ .. ..‬و تنفرد بانتظام مداومة‬
‫المراقبة الداخلية و الخارجية و يتم إجراؤها من طرف ‪:‬‬
‫•‬

‫أطر بعض لبناك و بريد المغرب بالنسبة لحملت جمع‬
‫‪o‬‬
‫التبرعات‪.‬‬
‫أعضاء مجلس الدارة و رؤساء المشاريع لدى المؤسسة‪.‬‬
‫‪o‬‬
‫أطر وزارة التجهيز و مكاتب البحاث‬
‫‪o‬‬
‫•مجالت عمل مؤسسة محمد الخامس‪:‬‬
‫برامج التنمية المستديمة ‪,‬العمال الجتماعية‪ ,‬العمال النسانية‪ ,‬توفير البنية‬
‫التحتية الساسية‪ ,‬توفير المراكز الجتماعية‪ ,‬مساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية‪,‬‬
‫محو المية و تكوين الكبار و الشباب دور الطالبات و الفتيات‪ ,‬تنظيم عملية‬
‫الفطار في شهر رمضان الكريم‪ ,‬التحسيس الطبي‬
‫•حماية البيئة’ إعادة إدماج المعاقين ‪,‬استقبال المغاربة‬
‫المقيمين في الخارج وتتجلى هذه العملية في مشروع**عملية مرحبا** ‪ ,‬تطوير‬
‫النشطة المتوفرة لمواد داعمة‪ ,‬توفير العلج للفئات المعوزة ‪,‬دعم الجمعيات‬
‫الناشطة‪ ,‬تحسين أوضاع النساء القرويات‪,‬انشاء مراكز الطفال المحرومين‬
‫وعمليات أخرى‪ ,‬تقديم المساعدة لتنفيذ مشاريع تنموية مختلفة‪ ,‬أشكال الرعاية‬
‫الموجهة للشخاص المعاقين عمليات أخرى مساعدة السر المعوزة وضحايا‬
‫الكوارث الطبيعية عملية مرحبا )مساعدة المغاربة مقيمين بالخارج( شارات‬
‫مؤسسة محمد الخامس للتضامن زيارة محمد السادس نصره ال لحد المدارس‬
‫زيارة رئيس جمعية محمد الخامس للتضامن هيآت تضامنية لبعض المستشفيات‬
‫القروية عبارة عن تجهيزات طبية إعادة إدماج المعاقين زيارة الملك محمد السادس‬
‫لدور الفتيات صورة عبارة عن دعايا لمؤسسة محمد الخامس زيارة الملك محمد‬
‫السادس لمركز من مراكز محاربة المية]]ملف‪]]:‬ملف‪:‬اسم الصورة|تصغير|‬
‫تعليق[' بالعالم القروي ‪-‬بعض نشاطات المؤسسة‪:‬‬
‫**دعم تدرس الطفال‪ :‬ساهت الؤسسة ببلغ ‪7‬‬
‫مليي درهم ف البنامج الوطن للمساعدة‬

‫على المؤسسات الجتماعية وبعض الجمعيات‪ .‬ويندرج هذا البرنامج‪ ،‬الذي يقدر‬
‫غلفه المالي السنوي ب ‪ 14‬مليون درهم‪ ،‬ضمن مخطط ثلثي لتوزيع المحفظات‬
‫والمقررات المدرسية على ‪ 26500‬طفل‪- .‬مساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية‪ :‬من‬
‫سنة لخرى‪ ،‬يتزايد اهتمام المؤسسة بمساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية ليأخذ بعدا‬
‫أكب علوة على توزيع الؤن الغذائية واللبسة‬
‫على الفئات التضررة بختلف جهات الملكة‪.‬‬
‫**دور الطلبة‪:‬‬
‫تمول مؤسسة محمد الخامس للتضامن بناء وتجهيز العديد من دور الطلبة بمختلف‬
‫مدن المملكة وتهدف هذه المشاريع إلى تقوية البنيات المتواجدة مثل الحياء‬
‫الجامعية والداخليات تجدر الشارة إلى أن هذه الدور توفر للطلبة المنحدرين من‬
‫أوساط معوزة كل الشروط الضرورية التي تمكنهم من مواصلة دراستهم في أحسن‬
‫الظروف‪.‬‬
‫**إعادة إدماج العاقي‪ :‬مليون درهم هو الغلف‬
‫الال الخصص‬
‫لد الن لبناء‪ ،‬تديد‪ ،‬تيئة وتهيز الراكز‬
‫الاصة بالعاقي‪ ،‬فضل عن الساهة ف برامج‬
‫تكوينية وتنشيطية لتحسي وضعية الشخاص‬
‫العاقي‪.‬‬
‫خاتمة‪ :‬تقوم مؤسسة محمد الخامس للتضامن بالتخفيف من حدة المشاكل‬
‫الجتماعية‪ ،‬ومساعدة المحتاجين بشراكة مع باقي المتدخلين مساهمة في ذلك في‬
‫نشر قيم التضامن والتكافل داخل المجتمع المغربي ‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful