‫نتائج بعثة‬

‫تقصي الحقائق‬
‫المستقلة‬

‫غزة‬
‫‪2014‬‬
‫جوتا باكمان‬
‫لوري�ل بالدوي�ن – راجافني‬
‫هانس بيرت هوجني‬
‫جينيفر ليننج‬
‫كاري�ن كيللي‬
‫أوندر أوزكاليبكي‬
‫لويس راينولدز‬
‫إليسيا فاكاس‬

‫‪1‬‬

‫غزة‪2014 ،‬‬
‫نتائج بعثة‬
‫تقصي الحقائق‬
‫المستقلة‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫وصور كل من‪:‬‬
‫كتب بحث‬
‫ّ‬
‫جوتا باكمان‬
‫لوري�ل بالدوي�ن – راجافني‬
‫هانس بيرت هوجني‬
‫جينيفر ليننج‬
‫كاري�ن كيللي‬
‫أوندر أوزكاليبكي‬
‫لويس راينولدز‬
‫إليسيا فاكاس‬

‫‪Palestinian Center for‬‬
‫‪Human Rights-Gaza‬‬

‫‪Gaza Community Mental‬‬
‫‪Health Programme‬‬

‫‪Al Mezan Center for‬‬
‫‪Human Rights-Gaza‬‬

‫‪Physicians for Human‬‬
‫‪Rights-Israel‬‬

‫غزة‪2014 ،‬‬
‫نتائج بعثة تقصي الحقائق المستقلة‬
‫العمل الميداني والتنسيق ‪ :‬أطباء لحقوق اإلنسان ‪ -‬إسرائيل‪ ،‬مركز الميزان لحقوق اإلنسان – غزة‪ ،‬برنامج غزة للصحة النفسية‪،‬‬
‫والمركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان – غزة‪.‬‬
‫التحري�ر والتنسيق ‪ :‬مريي وينجارتني‬
‫تصميم وطباعة ‪ :‬ديفد موسكوفيتش‬
‫خارطة قطاع غزة من ‪ ،UN OCHA‬خارطة خزاعة من ‪.www.openstreetmap.org‬‬
‫تود منظمة أطباء لحقوق اإلنسان أن تشكر األفراد والمنظمات التالية أسماءها لدعمهم بعثة تقصي الحقائق وهذا التقري�ر‪:‬‬
‫السيدان مروان ذياب و رفيق مسلّم‪،)American Association for the Advancement of Science (AAAS ،ActiveStills ،‬‬
‫‪( British Shalom-Salaam Trust ،Science and Human Rights Program‬المملكة المتحدة)‪( Christian Aid ،‬المملكة المتحدة)‪،‬‬
‫‪( HEKS-EPER ،Comboni Sisters‬سويسرا)‪( Manos Unidas ،‬اسبانيا)‪( Medact ،‬المملكة المتحدة)‪( Medico International ،‬المانيا)‪،‬‬
‫‪( Dignity Institute‬الدنمارك)‪( Inge Genefke and Bent Sørensen Anti Torture Support Foundation ،‬الدنمارك)‪،‬‬
‫‪( IRCT‬الدنمارك)‪.Open Society Foundations ،‬‬
‫محررة هذا التقري�ر تود شكر األفراد التالية أسماءهم على مساعدتهم في هذا التقري�ر ‪Melanie De Campos, Indrajit Ghosh, :‬‬
‫‪.Yosh Kosminsky, Richard Kuper, Georgia Nash, Bård Røtzer, Eddie Thomas and the two Zeinas‬‬
‫مؤلفو التقري�ر والمحررة لهذا التقري�ر يعربون عن امتنانهم العميق للشهود والضحايا والناجني الذين شاركوا قصصهم معنا في‬
‫سبيل تحقيق العدالة‪.‬‬

‫قائمة المحتويات‬
‫‪7‬‬

‫الملخص التنفيذي‬

‫‪11‬‬

‫خزاعة – نظرة عن قرب وزيارة ميدانية للموقع‬

‫‪30‬‬
‫‪31‬‬

‫ملحق شهادات مختارة للجرحى‬
‫فهرس الشهادات وفقا لكود الفرز‬

‫‪32‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬
‫بيت حانون‬
‫بيت الهيا‬
‫جباليا‬

‫‪41‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬
‫التفاح‬
‫الشجاعية‬
‫الزيتون‬
‫شاطيء وميناء غزة‬

‫‪53‬‬
‫‪58‬‬

‫‪4‬‬

‫‪ .3‬خزاعة‬
‫‪ .4‬رفح‬

‫تلقينا نداء للتوجه للمنزل الذي تعرض للقصف العشوائي في شارع المجمع‪ ،‬شرق‬
‫مدينة غزة‪ .‬كان ذلك في حوالي الساعة ‪ 01:00‬في اليوم األخري من شهر رمضان‪.‬‬
‫عند وصول الفري�ق كان المنزل في حالة فوضى عارمة‪ .‬كان الدخان الكثيف في‬
‫كل مكان والرائحة سيئة للغاية بالكاد يستطيع المرء التنفس‪ .‬أخذت نقالة ومصباح‬
‫يدوي ودخلت المبنى‪ ،‬وفور دخولي رأيت امرأة وقد أصيبت بجروح بالغة تحت‬
‫الدرج‪ .‬فأخذتها إلى سيارة اإلسعاف‪ ،‬وتوجهت عائدا الى المنزل‪ .‬تمكنا من حمل‬
‫‪ 3-6‬اشخصاص إلى سيارة اإلسعاف الثانية ‪ ....‬أكرث ما صدمني في هذه الحادثة‬
‫هو أنني نسيت المصباح اليدوي في المنزل وطلب مني زميلي أن أعود وأحضره‬
‫حيث أننا كنا في حاجة إليه في وقت الحق لعمليات اإلجالء األخرى‪ .‬عندما عدت‬
‫الى البيت‪ ،‬سمعت صرخة ضعيفة من طفل صغري لم أكن قد انتبهت إليه من قبل‪.‬‬
‫تلفت حولي لكنني لم أر أي احد‪ .‬ثم شعرت أن الصوت قادم من تحت كومة‬
‫من األنقاض وسط النريان‪ .‬بحثت في األنقاض‪ ،‬على الرغم من أنني شعرت بأن‬
‫يداي بدأتا باالحرتاق‪ ،‬حتّى أخري ًا وجدت طفلة تبلغ من العمر شهر واحد تقري�با‪.‬‬
‫فأخذتها وعدت مسرع ًا إلى سيارة اإلسعاف‪ ،‬لحظات قبل وصولنا لإلسعاف توقفت‬
‫عن التنفس‪ .‬قمت بعمليات إنعاش القلب والرئ�تني (‪ )CPR‬حتى عادت إلى الحياة‪.‬‬
‫كانت حادثة صادمة‪ ،‬كان من الممكن أن ت�كون هذه الطفلة احد أطفالي‪ ،‬لقد كدت‬
‫اتركها خلف البيت وسط النار لموت محقق‪ .‬ما زلت أشكر الله أنني نسيت المصباح‬
‫ألضطر للعودة للمنزل وايجادها! لقد وجدت صورة لها وهي في المستشفى‬
‫على شبكة اإلنرتنت‪ ،‬وحفظتها‪ ،‬إنها حافز كبري بالنسبة لي‪ .‬اآلن أريد أن أراها تنمو‪،‬‬
‫ألقول لها كم أنا فخور أنها على قيد الحياة‪.‬‬

‫(يوسف الكحلوت‪ ،‬مسعف الهالل األحمر الفلسطيني)‬

‫‪5‬‬

GAzA striP

(GAZA CRISIS)
SEPTEMBER 2014

ed
he
Ras
d

hee

UNRWA
Compound
Ja

it

mal

se

"
J

e

J
K

al Mintar
Hill

n
Dee
Ed

kk

a

»
º
¹

Sal

ah

Se

Al-

nta
r

Karni
Industrial
Zone

D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D

Abd
el

D DD
D DD D
D DD D
D

D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D

lR

oad

Ed

Dee

n

Co
as
ta

ah
Sal
se
r
Na
de
l
Ab

ek
ka Ja
m
al
Al-S

oa
d
lR

Al-S

Ed
Salah

ha

rq
i

Deen

Co
as
ta

ah
Raf

A

nY
un
is

DD

Kha

DD

DD

DD

DD

D

DD

DD

DD
DD
D
DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD
D
DD
DD
DD

DD

DD

DD

DD

D

DD

DD

DD
DD

DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD
DD

DD

DD

DD

DD

DD

DD

DD

ek
ka

DD

D

D
DD

Al-S

DD

DD

DD

DD

ab

D DDD DD
DD

DD

Om

DDD

DD

ar

DD

DD

DD

Be

n

DDD

DDD

Al-

DD

DD

DD

DD

Kh
att

DD

DD

D DDDD

D
DD
D
DD
DD
DD

DD
DD

DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD

DD

sie
us

DD

H

DD

DD

DD

DDD

DD

DD

n

DD D
DD
DD
DD
DD
DD
DD

Darb Al-Masri

DD
DD

DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD

DDD
DDD

D
DD D

DD

Sa
la
h

DD
DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD

DD

DD

DD

®
q

D

DD

DD

DD
DD
DD
DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD

DD
DD
DD

DDD
DD

DDD

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D

DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD
DD

DD
DD
DD
DD
DD
DD

DD

D
DD D
D DD
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D
D DD
D DD D
D

DD

DD

DD

DDD

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

DD

¥f

¥f

¥f

!
P

Alumim

Shuva

Tkuma
25
?
B

Zimrat

Power deFicit (sePtemBer 2014)

Occupied Palestinian Territory: Gaza emergency
Power Deficit (as of 17 September 2014)

GAZA STRIP TOTAL
Percentage of
demand met

Kfar Maimon
Tushiya

31%

Be'eri

Netivot
Grizim

Shokeda

69%

(Al Bahar Line)

Meiron
(Beit Lahia line)

Deficit

?
B

232

4

MW

8

Demand 470 mW
Available 148 mW

12
MW

MW

Erez

North
Gaza

9 MW

Eival
Jabalia Line

12
MW

18
hours

12
MW

J5

4 MW

J10

4 MW

Kisufim

Middle
Area
J6

Nekarot
(Baghdad Line)

Nahal Oz

DO
W
N
DO
W
N

J9

0 MW

11MW

0 MW

Gaza
J3

8 MW

of scheduled
electricity outages are
implemented across
Gaza.

J10

J2

J8

8 MW

J4

8 MW

DOWN

DOWN

WN
DO

12
MW

12
MW

Karni Crossing

Hamda
(Al QubaLine)

Gaza
Power
Plant

Iron
(Al Shaff Line)

12
MW

Romah
(Middle Line)

7

0 MW

MW

Kela'
(Kisofim Line)

5

Khan
Yunis

MW

ISRAEL

Ein ha-Shlosha

12
MW
4

Rafah

MW

Palestine
Line
Gaza-2
Line

Nirim

Gaza-1
Line

over

4

MW

10
MW
10
MW

0
MW

Sufa

Sorya
(Rafah Line)

Rafah

EGYPT

0

2

4

8 Kilometers

Patish

Kerem Shalom

seA AreAs AccessiBle to Fishermen

wAter consumPtion
Nir Oz

Shiryon
(khan Yunis Line)

12
M
W

90%*

6

NM

2014

Since 27 August 2014

of the water extracted from the Gaza aquifer
is unsafe for human consumption and due
toMagen
over-extraction the aquifer may become
unusable by 2016.

0

NM

2014

8 July to 27 August

6

NM

Ma'on Plants

unemPloyment rAte

2013

22 May to July 2014

3

?
B

232

40.8%*

NM

2013

21 March - 21 May

Ein ha-Bsor

Unemployment rate in the Gaza Strip and

6

NM

2012

Ceasefire understanding

3

NM

2008

Cast Lead Operation

57%**

» Sufa
º
¹

6

NM

2006

Of the population of Gaza Strip is food
insecure.

Closed since September 2008
(exceptionally opened from March to April 2011)

Israeli soldier captured

12

NM

2002
Yesha

Comitment to UN (Bertini) mission
(partially implemented)

Ami'oz

20

NM

*Source: PCBS 2014
Mivtakhim
**Source:
2013 Socio-Economic and Food Security Survey FAO, UNRWA, WFP, PCBS

1994

Oslo Accords (partially implemented)

Ohad
Nir Yitskhak
Tsokhar

GAzA striP GovernorAte PoPulAtion And AGe distriBution
0

1

2

rAFAh (Al 'AwdA)

2,726

80+

4,125

2,837

75-79

4,405

70-74

4,412

Partially open on a daily basis from 9:00am-3:00pm for emergency
evacuations, including foreign nationals and war injured. Entry of
authorized Palestinians and other nationals is allowed as well as
urgent humanitarian goods.

4
Km

1. Source: PCBS 2014

Double Wired Fence

43,456

30-34

55,991

100,064

80,000

60,000

40,000

20,000

0

Built-up Area

Main City

Refugee Camps

over 50000

Gaza Neighbourhood

2001 to 50000

Governorate Boundary

1001 to 2000
under 1000

isrAel

Main Road

Track

Israeli Built-up Areas

Local Road

Philladelphi Corridor Road

Roads

107,252
120,499

0-4
100,000

Wharf

PAlestiniAn AreAs

roAds
88,277

14-10
9-5

120,000

Sewage Outlet (Overflow Only)

Hotel Area

Effective Fishing Limit

69,990

15-19

125,864

140,000

Hospital

Wired Fence

Females

20-24

112,269

Landmark

53,479

25-29

72,601

150,424
160,000

Concrete Wall

34,694

35-39

90,880

Sewage Outlet (In Constant
Use)

Fences And BArriers

28,274

40-44

103,590

Wastewater Treatment Plant

Road Bridges

Risk zone (0-1000) meters.

22,607

45-49

44,731

Damaged Road Bridge

Access permitted on foot and for farmers only
(100-300 meters)

17,015

50-54

25,039
30,149
35,296

Males

UN Compound

Closed but Open for Exceptional Cases
Closed

No-go Zone (0 - 100 metres)

12,352

55-59

17,899

Open

closed And restricted AreAs

9,154

60-64

locAtions

crossinG Points

6,460

65-69

7,598
11,824

Access And PhysicAl closures

1

Talmei
Eliyahu

Sde
Nitsan

?
B

232

»
º
¹

Kerem Shalom
(Karm abu Salem)

Kerem shAlom (KArm ABu sAlem)

Gaza Landfill

Juhor ad Dik

D DD
D

OPEN, five days (day time) a week for movement of
authorized goods only.

Sa'ad

Food insecurity

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD
DD D
D DD
DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

DD

zarim

- Nit

Karni

Gaza's sole power plant remains
shut down after being shelled on
29 July 2014.

D
D D
D D
D D
D D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D

DD

Ed

DD

DD

D

DD

DD

ee
n

DD

DD

!
P

DD
D DD
D D
DD D
D DD
D
DD
D D DD
D DD
D DD D
D DD D
DD D
DD D
DD DD D
DD DD
D DD D D
D DD D
D DD D
D DD D
DD D
DD DD
DD D D
DD DD
D DD D D
D DD D
DD D
D DD
D DD D
DD D
D DD
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D

DD

Nitzarim
(Al-Shohada)
Junction

Re'im

DD
D DD
D D
D D
D D
D D
DD D

DD

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

J1

D
D

DD

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

J7

D
D DD D D
DD DD
DD DD
DD DD
DD DD
DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD
DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D D
D D
D D
D DD
DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DDD
DDDDD
DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

ha

DD

Ta

Al Bayuk

Gaza International Airport
(destroyed/non-operational
since 2002)

D
DD

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

ISRAEL

D DD
D DD D
D DD D
D DD D
DD D
D DD
DD D
D DD
DD D
D DD
DD D
D DD
DD D
D DD
D DD D
D DD D
DD D
D DD
DD D
D DD
D DD D
D DD D
DD D
D DD
D DD D
D DD D
D DD D
DD D
D DD
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
DD D
D D DD
D DD
D D
D DD D
D
D DD
DD
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D

rri

D

DD

DD

er
as

Co

Al-Orooba

»
º
¹

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

8 MW

DDDD
D DDD D DD DD D
D
DDD D
DD D
D D
D DD
DD
D

D

D
DDD
DD DD

lphi

Al-N

de

/

Sufa Landfill

!
P

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
DD D

ila

ag

Ph

Mor

edeeq

Rafah

Shokat as Sufi

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D

Al-S

!
P

Al Fukhkhari

"
J

Rafah (Al 'Awda)

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD D
D

Baker

P
Umm !
Kameil
P
!

Rafah

Salah Ed Deen
Gate

Rafah
(Egypt)

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
DD D

!
P

Umm al Kilab

Abu Yousef
Al-Najjar
Hospital

ab

ha
tt

l-K

A

B

en

ek
ka

¥f

k
-akl
oo
ee
m

El

oa
d

K ar

D
D D
D D
D D
D D
DD D
D DD D D
D

lR

D
D DD D
D DD D
DD D
D DD
D
D D
DD
D DD D D
D D D D DD D

Co
as
ta

D DD
D

Khan Yunis

!
P

®
v

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

DD
D DD
D D D DD D
D DDD
DD D
D D

!
P

'Abasan al Kabira

Khuza'a

!
P

a

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

DD
D DD
D

Khan
"
JYunis

'Abasan al Jadida
!
P
(as Saghira)

Qa' al Qurein

Rafah Camp

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

ekk

S
Al-

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D
D DD
D D
D D
D D
D D
D

P
!

!
P

EGYPT

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

DD
D DD
D D
D D
D

th

Al Qarara

European
®
v
Hospital !
P

Tal as Sultan

d or

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D DD D
D DD D
D DD D
D

El-

As Sureij

Qa' al Kharaba

Abu

J
K

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

DD D
D D
D D
D

n

P
!

Rafah
Wastewater
Treatment Plant

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD D D D
DDD

Al Qarya as Suwaydiya
(Swedish Village)

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DDDD
D D
D DD D D DD D
D D

PNajjar
Qizan an!

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DDD
DD

P
!

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD
D D
DD D
D DD

a
olt
ss

i
an
m

Bani Suheila

Al Mawasi (Rafah)

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD D
DDD
DD
DD D D
DD D D
DD DD
DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D D
D DD
DD D
D D
D

Al-Shohada

DDD DDDDD
DDD D
D
D D D D DD D D D
DDD D
D DDDD D D
DDDD
DDD D
DDDD
DD D D
DDD D
DDDD
DD DD
DDDD D
DDDD
DDD D
DD DDD
D DDDD
D DDD
DD D
D DDD DDDD DD
DD DDD
D DDD DDDD
D D D DD
DD DDDD DD DD
DD D
DDDDD DDD
DDD DD
D DD D
DDD DD D
D DD
DD
DDDD D DDDD
DDD
DDD
DDD
D DDDD D
D DD DD
DD DDD
DD DD DD DD DD
DDD DD
DD DD DDDD
DD D D
D DDD D DDD
D D DD
D DDD DDDD
DD D D
D DDD D DDDD
DD DD
DDDD D DDD
D D DD
DDDD DDDD
DD D D
DDDD DDDD
DD D
DDD D DDDD
D DD DD D
D DD D
DDDD DDD
D DD D
DDDD DDDD
DD DD DDDD D
D DD D
DDD D DDDD
D DD D D
DD DD DDD D
DD D
DDD D DD
DD DDDD DDDD
D D
DD DDD D
DDD DD DD
D
DD DD
D DD D D D
D
DD DD
DDD D
D DD
DDD DD
DDD D
D D
DD DDD D
DDD D
DDDD D
D D DD
D DDD DDD
DD DDD D
D DDD
DDD
DDD DD DDDDD DDD
D DD
DD DD
DDD D DDD DD
DDDD
DD DD DDD D
DD DDD
DDD D
D DDD
DDD DD
DD
DDDD
D DDD DDDD D DDD
DDDD
DDDD
DDD DDDD D DDD D

A

Y
X
W

d
³

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

P
!

Camp

Naser
Hospital

P
!

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

J
K

DDD
D D DD D DDDD
D DD D D
D

ne
Zo e
g mil
hin cal
Fis uti
No na
1

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D

®
v

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Al Bureij Camp

Al Musaddar

!
P
Khan Yunis

n

!
P

Al Mughraqa
!
P
(Abu Middein)

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D
DD
D D DDDD D
DD D
D D D D D D D D DD

ee

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D DD
DD D
D DD D
D DD
DD DD
DD
D D D D D D DD
D D DD D D

!
PA

Khan Yunis
Wastewater
Treatment Plant

Yas

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D DDDD
D D DD D
D

J
K

ad

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Gaza
Power
Plant

Sed
dee
q

oh
ad
a

m

O

Ahm

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD D
D

Sh

ufei
Kis

x
!

/

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D D DD
D D DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD
DD D
D DD
DD D
D

Al-

Wadi as Salqa

Mawasi Khan Yunis
Wharf

Al Aqsa University
(Khan Yunis Campus)

Al-

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

DD D
D DD
DD D
D

f

!
P

!
P

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D DD
DD D
D

h
la
Sa

ala
Kh

Middle Area

Al Mawasi (Khan Yunis)

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D
D DD
DD D
D DD D
D

JBalah
Deir al"

x
!

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

!
P Camp
Al Maghazi

Shuhada' Al Aqsa
®
v
Hospital

!
P

Mawasi Rafah
Wharf

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Planned Wastewater
Treatment Plant

x
!

Y
X
W

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

!
Per

Bak

A

n

Dee

Ed

ah

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

l-S

ar

O
m

Ab
u

An Nuseirat
Camp

Sal

oad
lR
Co
as
ta

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D DD
DD D
D D DD D D
DD
D DD D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Wadi Gaza

D
D D
D D
DD D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
DD D
DD
D DD
DD D
D DD
DD D
D DD
D D
D D
D DD D
D DD D
DDD D
DDD DD D
D D D DD
DDD DD
DD D D D
D DD
D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
DD D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D
DD
DD

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

?
B

232
Kfar Aza

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D D DD
D DD
D
D DD
DD D
D DD D
D DD D D
DD DDD
D D D DD
DD

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

D
D D
D DD
DD D
D DD D D
DD D
D D
D DD
DD

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Closed since January 2010

D
D D
D DD
DD DD
DD D D
DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD
D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Nahal Oz / Fuel Pipeline

Karni Crossing (Al Montar)

Closed since June 2007
(conveyor belt closed since March 2011)

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD
DD
D
D D
D DD
DD D
DDD
D
D D
D DD

!
P

Az Zawayda

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

a

Y
X
W
Deir al Balah
Wharf

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Mefalsim

DD
DD
DD D
D D
D D
D

J
K

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Sderot

D
D DD D
D DD
DD D
D DD
DD D
D DD D
D DD D
D DD D D
D D DD
DD D
D

Source: UNRWA

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

az

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

iG

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Wad

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Y
X
W

f
¥

!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!
!!

Refugees

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

At Turukman
Al Zahra

1,240,082

»
º
¹

D
D D
D D
DD D
D DDD DDD D D
D DD D D D D D
D

1,760,037

D
D DD
D D DD
D D D DD
D DD
D
D DD
DD D
D DD D
D DD D
D DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

M

Gaza Wastewater
Treatment Plant

Deir al Balah Camp

a
a

Ash Shuja'iyeh

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD
DD D
D D
D

Y
X
W

Ijdeedeh

am

Gaza

Al Farata
Al Nazaz

J
K

Gaza Harbor

Ar

d

Ras

s

ud

-Q

Al

Al Banat

en
De

34
?
B

Northern Gaza
Wastewater
Treatment Plant

Al-S

/ Al 'Umari

Old City

ar

hee

d

Tal El Hawa

Al Masreen

Abu Ghazala

Zemmo

am

ka
ek

Gaza City

r

Mo
Al-

Rafah
217,758

Al-F
aloj
a

At Tuffah

l Na

. 10
No

total Population*

de

Mosque

Ash Sheikh 'Ijleen

Az Zaitoun

Khan Yunis
331,017

Ab

As Sabra

Rd

Middle Area
255,705

Ad Darraj

/

Beit Hanoun
Hospital

Al-W

ar

r
e

/ Remal
Southern
Al Azhar
University

D
D DD
DD D
D DD
DD D
D DD D
D DD
DD D
D DD
DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

®
v

Al-K

r

UNSCO Compound

Ed

Salah

Al-quds

a

365 km2

Palestine
Stadium

'Arab Maslakh alil
Beit Lahya Kh

Al-Sekka

Jabalya El Balad

/
Northern
Remal

"
J

Beit Hanoun Al-Zatoon
r
Industrial
ee
az
Zone

DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD D
D D
D

Y
X
W

Al-quds

Ash Sheikh
Radwan

®
v

Al Shifa'
Hospital

!
P

Kamal Edwan
Hospital

"
J

UNDP Compound

Al Deira
Hotel

Islamic
University

total Area

North Gaza
348,808

An Naser

Jabalia

don

GAzA striP Key FActs
Gaza
606,749

Y
X.
W
"

x
!

3

40 Kilometers

wi

Dar

20

Camp

eh
Sal

10

ta

af

Al-S

Ash Shati'
!
P

Gaza
Wharf

®
v

Hai Al Amal

D
D DD D
D DD
D D DDD
DD DD
D D D D DD D
D D D D D DD D D D
D D
DD D
D DD
DD

P

0

Ar

S

6

)

a

e

!
P

Jabalia Camp

143,804
0

20,000

40,000

60,000

80,000

100,000

120,000

140,000

160,000

oPt

Lin

n
ee

na

( Gr

Ras

Sea

3 na

De a d
ice

Beit Hanoun

DDD D
DDD
D
D DD DD D D D D D D DD D D D
D
D DD DDD
DDD DDD DD
DDD
DD
DDD
D D DDDDD D D
DD D D
DD D
D DD D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

19

ist

DD D
D D
D D
D D
D DD
DD

'Izbat Beit Hanoun l-Se
Al Balad
A

DD D
DDD DD
DD
DDD
D D D DD D
D D
D

Rafah

Arm

D
D D
D

Al-Sekka
a
Abu Rahma
kk

St.

Gaza
Strip

Khan
P Yunis

Egypt

49

n

Ed
ah
Sal As Sultan
Abedl Hamaid

!
P
Al Share' El Am

Al Mashroo

n
ai

Israel

"
J

Alkhazan

St

Dee

Beit Lahia
Wastewater
Treatment Plant

M

P
Hebron

P
Gaza

Madinat
al 'Awda

Y
X
W

J
K

Aslan

ar
Bah

Gaza North

Al Kur'a
El Khamsa

P
!
Hotel

»
º
¹

Hatabiyya

Beit Lahiya

Al Salateen

"
.
Al Mathaf
Hotel
"Al Mashtal
.

El-

Bethlehem

Ar

s

ile

m

al

P

Al Jam'ia

Erez Crossing
(Beit Hanoun)

4
?
B

Fado's

Al Qaraya al Badawiya
!
P
(Umm An-Naser)

ia
ah
tL
Bei

Safe Passage
(Non-functional)

Temporary Wastewater
Treatment Lagoons

North Gaza

al

Jerusalem
P

P

Netiv ha-Asara

an

P
12
(B na
ert uti
ini ca
Co l mi
mm les
6
itm
(O naut
en
cto ica
ts
be l mi
20
r 20 les
02
)
06
ut
)
ic

Os
20 lo Ac
na co
uti rd
ca s 19
l mi 95
les

P

Access
Prohibited

34

Ghaboon
Hai Al Amal

n

Jericho

4
?
OPEN, six days (daytime) aB
week
forB
the movement
?
of international workers and limited number of
authorized Palestinians including aid workers, medical,
humanitarian cases, businessmen and aid workers.

Al Attarta

a

R iv
e r

Ramallah

J o
r d a n

MEDITERRANEAN
SEA

Jordan

West
Bank

P

e

Tubas

Nablus
Salfit

n

PQalqiliya

P

u
Fr t i c a
om l m
Ja ile
nu s F
ar ish
y
20 ing
09 L
to imi
No t E
v e n fo
m rc
b e ed
r2 b
01 y I
2 DF

P

P

Yad Mordekhai

erez crossinG (Beit hAnoun)

As-Siafa

D DD
D

na
ut
(C ica
ea l m
se ile
fir
s
e
F
Ag ish
re in
em g L
en im
t-N it
ov Enf
em or
be ced
r2 b
01 y ID
2)
F

P
Jenin

PTulkarm

¥

Karmiya

A

P

-Q

P

occupied Palestinian territory:
Governorates

Zikim

Al

P

territory

Al-K

ACCESS AND MOvEMENT
P

Palestinian

A

occupied

No
1.5 Fis
na hin
ut g
ica Zo
l m ne
ile
s

Affairs

a

Humanitarian

e

of

D
D DD D
D DD D
D DD D
DD D
D DD
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

Coordination

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D
D DD
DD D
D DD
DD D
DD D
DD DD
DDD DD
DDD DDDD
DDD DDD
DD DD DDD
D DDD DD DD
DDDD D DDD
DDD DDDD
DDD DDD
DD D DD
DD DD DD
D DD D D
DD D
D D
D DD
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D DD D
DD D
D DD
DD D
D D DD
DD DD
DD DD
DD D D
D D DD
D DD
D DD D
DD D
D DD
D D
D DD D
D DD D
D DD D
DD D
D D DD
DD DD
DD DD
DD DD
DD D D
D D DD
D DD D D
DD D
DD DD
D D DD
D D DD D D
D DDD D
D

the

DD D
DDDD D D
D D DD D
D DD
D

for

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
DD D

Office

D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D D
D

Nations

DD
D DD
DD D

United

Access and closure data as of July 2014. It is collected by OCHA staff and is subject to change.
Cartography : OCHA Information Management unit
Map Produced: September 2014
Base data and statistics: OCHA, JRC, PA-MOPIC
For comments contact <imu@ochaopt.org> or tel. +972 (0)2 582-9962
www.ochaopt.org

The designations employed and the presentation of material on this map do not imply the expression of any opinion whatsoever on the part of the Secretariat of the United Nations concerning the legal status
of any country, territory, city or area or of its authorities, or concerning the delimitation of its frontiers or boundaries. Reproduction and/or use of this material is only permitted with express reference to "United Nations OCHA oPt" as the source.

6

‫ملخص تنفيذي‬
‫في الثامن من شهر تموز لعام ‪ ،2014‬بدأت إسرائيل هجوم ًا عسكري ًا على قطاع غزة‪ :‬وعلى الرغم من‬
‫اختالف التقاري�ر والروايات بهذا الشأن‪ ،‬فإن أغلب التقي�يمات تشري إلى أن عدد سكان قطاع غزة الذين‬
‫قتلوا حتى اليوم الخمسني من النزاع المسلح بلغ أكرث من (‪ )2,100‬ألفان ومائة شخص‪ ،‬والذي كان من‬
‫بينهم ‪ 70%‬على األقل مدني�ني ومن ضمنهم أكرث من ‪ 500‬طفل‪ .‬أصيب أكرث من (‪ )11,000‬إحدى عشر ألف‬
‫شخص وتشرد أكرث من (‪ )100,000‬مائة ألف شخص شخص إثر هذا الهجوم‪ .‬وفق ًا للحسابات اإلسرائيلية‬
‫الرسمية‪ ،‬فقد قتل (‪ )73‬ثالثة وسبعون إسرائيلي‪ :‬منهم (‪ )67‬سبع وستون جندي و(‪ )6‬ستة مدني�ني‬
‫يتضمنهم طفل واحد وعامل من المهاجري�ن األجانب‪ .‬وجرح (‪ )469‬أربعمائة وتسعة وستون جندي‬
‫و(‪ )255‬مائ�تان وخمسة وخمسون مدني‪.‬‬
‫وقد طفت على السطح عدة أسئلة ت�تعلق بانتهاكات حقوق اإلنسان الدولية والقانون اإلنساني خالل‬
‫أحداث الصراع‪ .‬في شهر تموز لعام ‪ ،2014‬وبعد نقاشات بهذا الشأن مع الميزان‪ ،‬قامت أطباء لحقوق‬
‫اإلنسان‪-‬إسرائيل (أطباء لحقوق اإلنسان –إسرائيل) بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في غزة (يشار‬
‫إليها “لجنة تقصي الحقائق”)‪ ،‬والتي هدفت إلى جمع األدلة ووضع استنتاجات أولية بخصوص أنواع‬
‫ومسببات وأنماط اإلصابات واالعتداءات؛ واالعتداءات على الطواقم الطبية ومرافقها؛ واإلخالء‪ ،‬وت�أثري‬
‫النزاع على نظام الرعاية الصحية وعلى الجوانب البعيدة المدى؛ بما فيها إعادة ت�أهيل الجرحى والصحة‬
‫العقليةوالصحةالعامةوالنزوح‪.‬‬
‫عينت أطباء لحقوق اإلنسان –إسرائيل ثمانية خرباء طبي�ني دولي�ني مستقلني‪ ،‬غري تابعني ألي من طرفي‬
‫النزاع اإلسرائيلي أو الفلسطيني‪ :‬أربعة منهم مع خربات خاصة في مجاالت الطب الشرعي وعلم‬
‫األمراض؛ وأربعة منهم خرباء في طب الطوارئ والصحة العامة وطب األطفال والعناية المكثفة‬
‫لألطفال وحقوق اإلنسان والصحة‪.‬‬
‫قام فري�ق لجنة تقصي الحقائق بثالث زيارات لقطاع غزة بني التاسع عشر من شهر آب والثاني عشر‬
‫من شهر تشري�ن األول لعام ‪ .2014‬وقامت أطباء لحقوق اإلنسان بتسهيل الدخول إلى غزة واالجتماع‬
‫هناك وبالتعاون مع المنظمات الفلسطينية المحلية غري الحكومية‪ :‬مركز الميزان لحقوق اإلنسان‪،‬‬
‫برنامج غزة للصحة النفسية (برنامج غزة للصحة النفسية) والمركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان في‬

‫‪7‬‬

‫غزة (المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان)‪ .‬وقد تم عقد لقاءات وزيارات ميدانية لمرافق طبية ومع‬
‫مؤسسات مجتمعية وأفراد‪ .‬وقد تضمنت اللقاءات مقابالت مع ضحايا وشهود ومختصني في الرعاية‬
‫الصحية وعاملني في مجال حقوق اإلنسان ومسؤولني من وزارات الصحة والعدل في غزة وممثلني‬
‫عن منظمات الصحة الدولية في غزة والضفة الغرب�ية‪ .‬وحيثما كان ذلك ممكناً‪ ،‬فقد تم جمع أدلة من‬
‫الطب الشرعي وأدلة طبية وغريها من األدلة المادية لدعم الشهادات الشفوية‪.‬‬
‫وقد أجرت لجنة تقصي الحقائق مقابالت مع ثمان ٍ وستون مريض ًا يتم عالجهم في المستشفيات‪ ،‬أصيبوا‬
‫خالل األحداث‪ ،‬ويتم معالجتهم في مستشفيات مختلفة‪ ،‬معظمهم خارج غزة‪ .‬انظر الملحق ‪ 1‬لمحاضر‬

‫المقابالت‪.‬‬

‫النتائج‬
‫ • كانت الغالبية العظمى لإلصابات التي أدت إلى الموت أو التي تطلبت الدخول إلى المستشفى‬
‫والتي عاينتها لجنة تقصي الحقائق ناتجة عن انفجار أو إصابات ساحقة وغالب ًا إصابات عديدة‬
‫معقدة؛‬
‫ •أفاد غالبية المصابني الذين تم مقابلتهم في المستشفيات؛ أن القتلى أو الجرحى أصيبوا وهم‬
‫موجودون إما في منازلهم أو في منازل أقاربهم وجريانهم أو في أماكن قري�بة جد ًا منها؛‬
‫ • تم حصر حاالت عديدة منها‪:‬‬
‫تمت إصابة أعداد كبرية من الضحايا‪ ،‬ومن بينهم أفراد من نفس العائلة (وفي بعض الحاالت رجال‬
‫إنقاذ) في حادث واحد؛‬
‫ضربات مزدوجة أو ضربات متعددة مت�تالية لموقع واحد أدت إلى سقوط ضحايا متعددة من المدني�ني‬
‫وحدوث إصابات ووفيات بني رجال اإلنقاذ؛‬
‫تم استخدام المتفجرات الثقيلة في األحياء السكنية‪ ،‬ما أدى إلى سقوط أعداد كبرية من الضحايا من‬
‫المدني�ني؛‬
‫لم يسمح لإلخالء الطبي الطارئ و‪/‬أو تم قتل أو جرح الطواقم الطبية خالل أحداث إخالء المصابني‬
‫(ويالحظ ذلك في الشجاعية وفي مدينة غزة)؛‬
‫ • تم استخدام معدات تفجري األلغام على األقل في حالة واحدة في شارع سكني في خزاعة في خان‬
‫مسببة دمار هائل‪.‬‬
‫يونس‬
‫ً‬
‫ • حالة واحدة على األقل تم فيها على ما يبدو هجوم ًا متعمد ًا على مستشفى شهداء األقصى في‬
‫دير البلح في اليوم الواحد والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬والتي سقط فيها عدد ًا من‬
‫األشخاص وأصيب فيها عدد من الجرحى‪.‬‬
‫كما تم عمل دراسة متعمقة لما حدث في بلدة خزاعة تشري إلى أن‪:‬‬
‫ • قافلة من مئات المدني�ني تعرضت إلطالق النار أثناء محاولتهم الهرب من البلدة في اليوم الثالث‬
‫والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪2014‬؛‬
‫مسببة‬
‫ • تم ضرب عيادة طبية كان يحتمي بها أناس مدنيون وجرحى بعد االعتداء عليها بصواري�خ‬
‫ً‬
‫سقوط وفيات وجرحى؛‬
‫ •طفل يبلغ من العمر ‪ 6‬سنوات كان مصاب ًا إصابة بالغة لم يتم مساعدته وتم عرقلة إخالئه على الرغم‬
‫من رؤية القوات الربية له وإلصابته في الرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪2014‬؛‬
‫ • عانى مدنيون موجودون في منزل تم احتالله من قبل الجنود اإلسرائيلي�ني من إهانة وسوء معاملة‬
‫بما في ذلك ضربهم وحرمانهم من الطعام والماء واستخدامهم كدروع بشرية‪ .‬وتم قتل‬
‫شخص بالرصاص من مسافة قري�بة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫باإلضافة لذلك‪ ،‬فقد اطلعت لجنة تقصي الحقائق على األمور اآلتية‪:‬‬
‫ • الضغط الذي تعرضت له مستشفيات غزة أثناء االعتداءات؛‬
‫ •مشاكل في إحالة المرضى وإخالئهم من مستشفيات غزة إلى مستشفيات خارجية؛‬
‫ • السكان الذين اضطروا إلى النزوح داخلي ًا في غزة لفرتات طويلة والناتجة عن التدمري الجزئي أو الكلي‬
‫لما يقارب من (‪ )18,000‬ثمانية عشر ألف منزل‪.‬‬
‫ •األضرار التي ت�تعلق بقدرة الفرد على التعامل مع المجتمع واألضرار العقلية على المدى الطوي�ل‬
‫والناجمة عن هذه الحرب والحروب السابقة‪.‬‬
‫ • حاجة متزايدة لخدمات إعادة الت�أهيل وعدم وجود موارد حالية كاملة في غزة لتلبية هذه الحاجة‪.‬‬

‫االستنتاجات‬
‫ •تم تصنيف االعتداءات على أنها شديدة‪ ،‬والقصف أنه غري متوقع لألحياء المدنية‪ ،‬بطريقة أدت إلى‬
‫عدم التمي�يز فيما إن كانت تستهدف أهداف مشروعة أو السكان المحمي�ني‪ .‬وال يمكن أن ت�كون‬
‫هذه االعتداءات العشوائية قد تمت بواسطة طيارات وطيارات بدون طيار ومدفعية ودبابات‬
‫ومروحيات وفق ًا لقرارات اتخذها أفراد من الجنود أو قادة في الجيش بمفردهم؛ بل مما ال شك‬
‫فيها أنها حصلت على موافقة من أعلى المستويات من صناع القرار في الجيش اإلسرائيلي و‪/‬‬
‫أوالحكومةاإلسرائيلية‪.‬‬
‫ •لم يقم المبادرون باالعتداءات باتخاذ االحتياطات الالزمة التي من شأنها تمكني إخالء السكان‬
‫المدني�ني بشكل آمن‪ ،‬على الرغم من قيامهم بإعطاء التحذيرات المسبقة لالعتداءات‪ .‬ومن هذه‬
‫االحتياطات الالزمة توفري أماكن آمنة وطرق آمنة‪ .‬ونتيجة لذلك‪ ،‬لم ت�كن هنالك مساحات آمنة‬
‫ومضمونة في قطاع غزة ولم ت�توفر أية طرق آمنة للخروج من قطاع غزة‪.‬‬
‫ • أدت الضربات المزدوجة أو المتعددة والمت�تالية على الموقع الواحد في حاالت عديدة إلى سقوط‬
‫ضحايا عدة من المدني�ني وإلى سقوط جرحى ووفيات بني رجال اإلنقاذ‪.‬‬
‫ •تم في أغلب األحيان رفض التنسيق لإلخالء وتم اإلبالغ عن اعتداءات عديدة على الطواقم والمرافق‬
‫الطبية‪ .‬ومن غري الواضح إن كانت هذه المخالفة لمبدأ الحياد الطبي ناتجة عن سياسة اتخذها‬
‫صناع القرار أو أنها نتجت عن جو عام تم فيه استباحة كل شيء مما أدى إلى التجاوز في المعاي�ري‪،‬‬
‫أو نتيجة لقرارات فردية تم اتخاذها في الميدان خالل االشتباكات المسلحة‪.‬‬
‫ • تدل إجراءات القوات الخاصة في منطقة خزاعة‪ ،‬والتي تم اإلبالغ عنها‪ ،‬على انتهاكات إضافية خطرية‬
‫لحقوق اإلنسان الدولي والقانون اإلنساني‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫التوصيات‬
‫توصي لجنة تقصي الحقائق باآلتي‪:‬‬
‫ • دعوة األمم المتحدة واالتحاد األوروبي والواليات المتحدة وأطراف دولية أخرى إلى اتخاذ خطوات‬
‫لضمان سماح الحكومات اإلسرائيلية والمصرية وتسهيلها دخول فرق التحقيق إلى غزة‪ ،‬وبمن‬
‫فيهم خرباء في قانون حقوق اإلنسان الدولي وخرباء في األسلحة‪ .‬وحتى اآلن لم يتم تحقيق‬
‫ذلك حتى بعد شهور من الهجوم؛‬
‫ • لفت النظر إلى استقاللية ومصداقية منظمات المجتمع المدني الفلسطينية المحلية (الميزان‬
‫والمركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان ومركز برنامج غزة للصحة النفسية)‪ ،‬وتشجيع المجتمع‬
‫الدولي على دعم وتقدير جهودهم في جمع األدلة في غزة‪ ،‬من أجل المضي قدم ًا باإلجراءات‬
‫القانونية و‪/‬أو الحلول األخرى وتحقيق ًا للعدالة و‪/‬أو التعويض عن األضرار‪.‬‬
‫ • استخدام األدلة األولية التي تم جمعها والمبينة في هذا التقري�ر ألغراض تحديد (من الناحية‬
‫القانونية) فيما إذا تمت انتهاكات لقانون حقوق اإلنسان أو القانون اإلنساني الدولي‪ ،‬سواء من‬
‫خالل آليات العدالة المحلية أو الدولية‪ .‬كما أن لجنة تقصي الحقائق مستعدة لتقديم المساعدة‬
‫وتقديم أدلة ألي لجنة تحقيق ذات مصداقية يتم ت�أسيسها لهذا الغرض؛‬
‫ً‬
‫توصي لجنة تقصي الحقائق أيض ًا بإجراء تحقيق عاجل وصارم بخصوص ت�أثري هذه الحرب‪ ،‬فضال عن‬
‫النزاعات المسلحة السابقة‪ ،‬بخصوص الصحة العامة والصحة العقلية واالعتبارات االجتماعية بعيدة‬
‫المدى في قطاع غزة‪ .‬وضمن هذا اإلطار‪ ،‬يجب أن يتم أخذ آثار استمرار االحتالل بحد ذاته بعني االعتبار‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫خزاعة‬
‫نظرة عن قرب وزيارة‬
‫ميدانية للموقع‬

‫‪11‬‬

12

‫الجزءالثالث‪،‬خزاعة–زيارةتحليليةمركزة‬
‫يقطن في بلدة خزاعة نحو (‪ )13,000‬نسمة‪ ،‬وهي تقع في الجنوب الشرقي من مدينة غزة‪ ،‬وت�تبع‬
‫محافظة خان يونس‪ .‬وتبعد خزاعة ما يقارب (‪ )1.5‬كيلومرت عن الحدود مع إسرائيل‪ .‬وقد عانت هذه البلدة‬
‫أو ً‬
‫ال من عمليات القصف ثم التوغل الربي من قبل قوات الجيش اإلسرائيلي في الفرتة ما بني ‪25 - 21‬‬
‫من شهر تموز لعام ‪ .2014‬وأثناء عمليات القصف والتوغل الربي‪ ،‬تم قتل وجرح عدد غري معروف من‬
‫المواطنني‪ .‬وقد قام الفري�ق بجمع أدلة عن األحداث التي حدثت في خزاعة من المصادر اآلتية‪:‬‬
‫ •‬

‫زيارة ميدانية لبلدة خزاعة تمت من قبل الفري�ق الثاني للجنة تقصي الحقائق في العاشر من شهر‬
‫أيلول لعام ‪ .2014‬وقد نظم الزيارة ورافق اللجنة فيها المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان في‬
‫غزة (المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان)‪ .1‬وقد تلقى الفري�ق لمحة عامة عن األحداث من محامي‬
‫المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان السيد شريف أبو ناصر‪ ،‬ومن ثم تمت مقابلة كل من‪:‬‬

‫ •‬

‫د‪ .‬كمال قديح أبو رجيلة ( ُيشار إليه ههنا بـ «د‪ .‬قديح״)‪ ،‬والذي يملك عيادة الرعاية الصحية األولية‬
‫الخاصة به والتي كانت محورية في األحداث الموصوفة‪2‬؛ و‬

‫ •‬

‫رمضان محمد توفيق قديح‪ ،‬والذي تم احتالل منزل والده من قبل قوات الجيش اإلسرائيلي أثناء‬
‫األحداث‪.‬‬

‫ •‬

‫قام الفري�ق بزيارة المواقع الموصوفة مع الشهود وتم فحص األدلة الفوتوغرافية والطبية‪،‬‬
‫بما فيها صور األشعة‪ ،‬والمتصلة بالشهادات المقدمة من الناس‪ .‬كما واجه واستمع الفري�ق إلى‬
‫القصص من أشخاص بالغني وأطفال آخري�ن من البلدة ممن خاضوا األحداث المبينة أدناه‪.‬‬

‫ •‬

‫زيارة ميدانية ثانية تمت من قبل أليسيا فاكاس عضو فري�ق لجنة تقصي الحقائق في الثاني‬
‫عشر من تشري�ن الثاني لعام ‪ ،2014‬تم من خاللها أخذ شهادات وصور فوتوغرافية إضافية ضمن‬
‫شهادة سامي خالد حسني أبو رجيلة والذي أصيب خالل األحداث‪ .‬كما اجتمعت أليسيا بإياد قديح‬
‫(انظر شهادة طاقم أطباء لحقوق اإلنسان – إسرائيل أدناه)‬

‫ • شهادة سامية أبو دقة‪ ،‬والتي أصيبت خالل األحداث‪ 3‬وتم مقابلتها من قبل الفري�ق في مستشفى‬
‫ماري�وسف بالقدس الشرقية في األول من آب لعام ‪ .2014‬كما تم مقابلتها مرة ثانية في الثاني‬
‫عشر من تشري�ن الثاني لعام ‪ 2014‬في منزلها في عبسان الكبرية في خان يونس‪.‬‬
‫‪ 1‬كان موجود ًا في الموقع ك ك‪ ،‬هـ ب هـ‪ ،‬أ ف (مرتجمني) ومحامني من المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان‪.‬‬
‫‪ 2‬وفق ًا لد‪ .‬قديح‪ ،‬فقد كان هو الطبيب الوحيد في المنطقة في ذلك الوقت‪ .‬ولم يكن هنالك أي ممرضني مسجلني‪ .‬وكان فنيي المختربات‬
‫والممرضني ومسعفون آخرون قد غادروا المنطقة بناء ًا على أمر اإلخالء‪.‬‬
‫كاملة مع صور اإلصابة في الملحق ‪ ،1‬رقم المقابلة إيه جي جي ‪.15‬‬
‫‪ 3‬توجد المقابلة‬
‫ً‬

‫‪13‬‬

‫شهادة من منسق جمعية الهالل األحمر الفلسطيني (جمعية الهالل األحمر الفلسطيني) [تم تشفري‬
‫االسم واالحتفاظ به لدى أطباء لحقوق اإلنسان – إسرائيل‪-‬المحرر‪ ،]4‬والتي تم إعطائها لفري�ق لجنة‬
‫تقصي الحقائق األول في مدينة غزة في التاسع عشر من شهر آب لعام ‪.2014‬‬
‫شهادة طاقم أطباء لحقوق اإلنسان – إسرائيل‪ ،‬الذي تلقى وتولى طلب هاتفي من أجل المساعدة‬
‫واإلخالء من إياد قديح المقيم في خزاعة في ‪ 23-24‬من شهر تموز لعام ‪.2014‬‬
‫يبني الحساب والخريطة أدناه ملخص لهذه الشهادات واألدلة‪.‬‬
‫يشري االنطباع العام والمتولد من كافة هذه المصادر إلى احتمالية ارت�كاب انتهاكات متعددة لحقوق‬
‫اإلنسان والقانون اإلنساني الدولي فيما يتعلق بحماية المدني�ني والطواقم الطبية وإخالء المرضى‬
‫والجثث وحاالت خاصة من سوء المعاملة والتي ت�تضمن استخدام الناس كدروع بشرية والتي قد‬
‫ت�تعارض مع اتفاقية األمم المتحدة المناهضة لإلرهاب‪ .‬قامت منظمات وصحافيون آخرون بالتحقيق‬
‫بهذه األحداث‪ ،‬بمن فيها المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان (المركز الفلسطيني لحقوق اإلنسان)‪،‬‬
‫ومركز الميزان لحقوق اإلنسان في غزة‪ ،‬وهيومن رايتس ووتش‪ ،5‬ووسائل إعالم مختلفة‪ .‬ال يهدف‬
‫هذا التقري�ر إلى تلخيص مجمل األحداث التي حدثت‪ ،‬بل يهدف إلى توفري شهادات واقعية ت�تعلق بأحداث‬
‫محددة تمت خالل فرتة العدوان‪.‬‬

‫‪ .1‬تهديدات شاملة ونزوح جماعي‪ 17-18 ،‬من شهر تموز لعام ‪2014‬‬
‫في ‪ 17‬من شهر تموز لعام ‪ 2014‬بدأ الجيش اإلسرائيلي بالتوغل الربي بمدينة غزة‪ .‬وفي نفس التاري�خ‪،‬‬
‫أصدر الجيش إنذارات إخالء جماعية من خالل منشورات تم إلقائها من الطائرات ومن خالل إعالنات عرب‬
‫وسائل اإلعالم ورسائل نصية تم إرسالها لقسم كبري من سكان قطاع غزة‪ ،‬تحذرهم فيها من قيام‬
‫قوات الجيش اإلسرائيلي بالتوغل بري ًا وت�أمرهم بمغادرة أحيائهم من أجل سالمتهم‪ .‬وأحد هذه األحياء‬
‫كانت خزاعة‪ ،‬والتي تم نُصح سكانها بالتوجه غرب ًا باتجاه مدينة خان يونس‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫نتيجة للتحذيرات‪ ،‬ولكن آخرون لم يتمكنوا من مغادرة خزاعة‪،‬‬
‫غادر العديد من سكان خزاعة بلدة خزاعة‬
‫ً‬
‫الموصى بها‪ .‬باإلضافة‬
‫واختار آخرون عدم مغادرتها‪ .‬فبعضهم ال أقارب أو أصدقاء لديهم في األحياء ُ‬
‫لذلك‪ ،‬سمع سكان خزاعة باألحوال المعيشية في مدارس األونروا ‪ /‬المالجئ في خان يونس المكتظة‬
‫أص ً‬
‫ال من السابق‪ .‬وقد شعر العديدون أنهم سيكونون بخري حيث أن ال عالقة تربطهم بالجماعات‬
‫المسلحة (الموصوفة لدى سكان غزة بـ «المقاومة״)‪ .‬ولهذا‪ ،‬اعتقد هؤالء السكان أنهم لن يكونوا‬
‫مستهدفني حيث أنهم أناس مدني�ني‪ .‬من جهة أخرى‪ ،‬اعتقد آخرون‪ ،‬مثل سامية أبو دقة‪ ،‬والتي يقع‬
‫منزلها في البلدة القري�بة من عبسان الكبرية والتي حضرت إلى خزاعة من مناطق تحت التهديد‪ ،‬أن‬
‫الوضع في خزاعة سيكون أكرث أماناً‪ .‬كما تركت بعض المجموعات أحيائها متجهة غرب محافظة خان‬
‫أيام قليلة في العشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬معتقدة أن المنطقة أصبحت‬
‫يونس‪ ،‬لتعود بعد‬
‫ٍ‬
‫آمنة‪.‬‬

‫في الحادي والعشري�ن من شهر تموز لعام‪ ،2014‬قصفت القوات اإلسرائيلية الطرق المؤدية من خزاعة‬
‫مسببة ُحفر ومعيقات ال تسمح للمركبات بالمرور على الطرق‪ .‬وبالتالي‪ ،‬أصبح وصول‬
‫إلى خان يونس‪،‬‬
‫ً‬
‫سكان خزاعة إلى العالم الخارجي مقيد ًا بل شبه مستحيل لعدة أيام‪ .‬وي�بني الوصف اآلتي طبيعة ما‬
‫حدث خالل ذلك الوقت‪.‬‬
‫‪ 4‬االسم محفوظ لدى مكتب أطباء لحقوق اإلنسان – اسرائيل‪.‬‬
‫‪ 5‬لم ت�تمكن منظمة هيومن رايتش ووتش من الدخول مباشرةً إلى غزة بسبب رفض السلطات اإلسرائيلية والمصرية منحها التصري�ح الالزم‪ .‬تم‬
‫مقابلة شهود عن طري�ق عاملني ميداني�ني محلي�ني‪ .‬تقري�رهم المتعلق باألحداث المؤرخ في ‪ 4‬من شهر آب لعام ‪ 2014‬موجود على الرابط‪http:// :‬‬
‫‪.www.hrw.org/news/2014/08/04/gaza-israeli-soldiers-shoot-and-kill-fleeing-civilians‬‬
‫‪ 6‬لالطالع على نصوص ومواقع هذه التحذيرات العامة‪ ،‬انظر موقع الجيش اإلسرائيلي‪ ،‬قوات الدفاع اإلسرائيلية‪ ،‬المؤرخ في ‪ 17‬من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬التي تم وصف خزاعة فيه باسم «خربة الخزة״‪/http://www.idfblog.com/blog/2014/07/17/idf-drops-warning-leaflets-gaza :‬‬

‫‪14‬‬

15

‫تصوي�ر المحاولة األولى للخروج من خزاعة‪،‬‬
‫بواسطة الهاتف الجوال للدكتور كمال قديح‪.‬‬
‫تاري�خ الصورة ‪23.07.2014 :‬‬

‫دمار في خزاعة‬
‫تاري�خ الصورة ‪10.09.2014 :‬‬

‫‪ .2‬االحتماء مع األصدقاء والعائلة‪ 20-23 ،‬من شهر تموز لعام ‪2014‬‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫عنيف في خزاعة‪ ،‬ووصلت الدبابات والقوات الربية إلى البلدة‪ ،‬واحتل الجنود اإلسرائيليون‬
‫قصف‬
‫بدأ‬
‫عدة منازل الستخدامها كقواعد عسكرية‪ .‬وقد أبلغ سكان البلدة عن تدمري الجيش اإلسرائيلي لبيوت‬
‫عديدة في ليلة العشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬وخالل اليوم الحادي والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪ .2014‬وقد كانت أصوات القصف وإطالق النار مسموعة من أنحاء متفرقة من البلدة في صباح‬
‫اليوم الحادي والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ .2014‬وقد احتمى السكان‪ ،‬وبمجموعات كبرية‪ ،‬في بيوت‬
‫لم يقم الجيش اإلسرائيلي باحتاللها‪ ،‬خاشي�ني مغادرتها‪:‬‬
‫أمضت سامية أبو دقة هذه الفرتة في منزل شقيقها (انظر النقطة ‪ 3‬على الخارطة)‪ .‬وكان معها‬
‫والداها المسننان وأخاها وزوجته وأطفالهم الستة وابنها‪.‬‬
‫بينما أمضى رمضان قديح ووالده محمد قديح الفرتة من الحادي والعشري�ن إلى الخامس والعشري�ن من‬
‫شهر تموز لعام ‪ 2014‬مجتمع ًا مع ستني شخص ًا آخر ًا في قبو منزل محمد قديح (انظر النقطة ‪ 7‬على‬
‫الخارطة)‪ .‬اتخذ العديد من كبار السن والمصابني بأمراض مزمنة (داء السكري وارتفاع ضغط الدم والفشل‬
‫الكلوي) عيادة الدكتور كمال قديح ملج ًأ� لهم (انظر النقطة ‪ 4‬على الخارطة)‪ .‬د‪ .‬كمال قديح هو طبيب‬
‫فر فيه موظفو الصحة الحكومي�ني من البلدة‪.‬‬
‫خاص بقي في البلدة في الوقت الذي ّ‬
‫لقصف عنيف‪ ،‬وغادر‬
‫البلدة‬
‫تعرضت‬
‫‪،2014‬‬
‫عام‬
‫من‬
‫تموز‬
‫شهر‬
‫في صباح اليوم الثاني والعشري�ن من‬
‫ٍ‬
‫الطبيب منزله وانتقل إلى عيادته القري�بة من منزله‪ .‬شعر الطبيب أن العيادة ست�كون أكرث أماناً‪ ،‬حيث‬
‫أنها عيادة صحية‪ ،‬وبالتالي فإنها بوضع محمي بسبب وجود عدد كبري (ما ُيقارب ‪ )200‬من المرضى‬
‫والمدني�نيالذينتجمعوافيها‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫‪ .3‬فشل في التنسيق لإلخالء والهجوم على جموع المدني�ني النازحني‪،‬‬
‫‪ 22-23‬من شهر تموز لعام ‪2014‬‬
‫في الثاني والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ ،2014‬اتصل د‪ .‬قديح بجمعية الهالل األحمر الفلسطيني‬
‫واللجنة الدولية للصليب األحمر (اللجنة الدولية للصليب األحمر) ووزارة الصحة في غزة ليطلب منهم‬
‫تنسيق إخالئهم بشكل آمن من البلدة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ووفق ًا لد‪ .‬قديح‪ ،‬باءت محاوالت اللجنة الدولية للصليب‬
‫األحمر للتنسيق إلخالئهم بالفشل‪ ،‬إذ رفض الجيش اإلسرائيلي المساعدة في أية ترتيبات لإلخالء‪،‬‬
‫وأعلمت اللجنة الدولية للصليب األحمر د‪ .‬قديح أن المنطقة باتت ُمغلقة وأنها منطقة عسكرية نشطة‪،‬‬
‫وأنهم لن يتمكنوا من مساعدتهم‪.7‬‬
‫في الثالث والعشري�ن من شهر تموز من عام ‪ ،2014‬وفي حوالي الساعة الخامسة‪ ،‬أصبح القصف أكرث‬
‫وصرحت اللجنة الدولية للصليب األحمر أن بإمكانها المساعدة في اإلخالء خالل ساعتني‪ .‬وبعد‬
‫كثافة‪.‬‬
‫ً‬
‫ّ‬
‫مرور الساعتني‪ ،‬اتصل د‪ .‬قديح باللجنة الدولية للصليب األحمر مرةً أخرى‪ ،‬وتم إعالمه أنهم على بعد‬
‫كيلومرت واحد من خزاعة (في منطقة أباحة) ولكن الجيش اإلسرائيلي يرفض السماح لهم باالقرتاب أكرث‪.‬‬
‫في صباح ذلك اليوم‪ ،‬اتخذ العديد من السكان الباقني في البلدة قرار ًا جماعي ًا بأنه سيكون من اآلمن‬
‫التجمع في منطقة عامة وترك البلدة كمجموعة كبرية‪ ،‬والخروج معاً‪ ،‬حاملني أعالم بيضاء للداللة على‬
‫أنهم مدني�ني‪ .‬قام الناس باالتصال ببعضهم البعض عن طري�ق الهاتف‪ ،‬وتم إرسال شباب إلى المنازل‬
‫التي كان يحتمي فيها الناس إلعالمهم بقرارهم‪.‬‬
‫ووفق ًا لسامية أبو دقة‪ ،‬التي شاركت في المسرية الجماعية‪ ،‬فقد شارك في المسرية ‪ 500‬شخص‪.‬‬
‫شهد آخرون بأن العدد وصل إلى ‪ 3000‬شخص‪.‬‬
‫ترك الناس منطقة العيادة في ‪ 7:30‬حاملني ماليات أسرة بيضاء ومالبس مربوطة بعصي أو أي مواد‬
‫بيضاء والتي تضمنت أكياس بيضاء‪ ،‬وساروا حتى الطري�ق الرئيسي الذي يقسم البلدة ويقود إلى الغرب‬
‫باتجاه مدينة خان يونس‪ ،‬منادي�ني «مسالمني‪ ،‬مسالمني״‪( .‬يبني الخط األحمر على الخارطة مسارهم‪).‬‬
‫اقرتبت المجموعة من الدبابات والجنود (انظر النقطة ‪ 1‬على الخارطة)‪ .‬وفق ًا لد‪ .‬كمال قديح‪ ،‬الذي كان‬
‫في الصفوف األولى من المجموعة مع زوجته وجده وأطفاله‪ ،‬فقد سمع إعالن عرب مكرب الصوت‬
‫يقول‪« :‬يجب عليكم العودة‪ ،‬أنتم ال تملكون تصري�ح لمغادرة هذه المنطقة״‪.‬‬
‫كان الجنود والقناصون متمركزي�ن على أسطح المنازل وداخلها على طول الشارع‪ ،‬وتعرضت المجموعة‬
‫إلطالق نار‪ .‬قال د‪ .‬قديح أنه رأي جنود إسرائيلي�ني مع أسلحة يطلقون النار على المجموعة‪.‬‬
‫وفق ًا لد‪ .‬قديح‪ُ ،‬جرح ما ُيقارب ‪ 31‬شخص ًا من الرصاص و‪/‬أو من الشظايا‪ .‬ولدعم شهادته‪ ،‬قام د‪ .‬قديح‬
‫بعرض صور أشعة لبعض الجرحى‪.8‬‬

‫‪ 7‬فيما يتعلق بعدم نجاح اإلخالء‪ ،‬انظر أيض ًا إلى الفقرة ‪ 11‬أدناه‪ ،‬وبشكل أوسع ضمن الجزء ب‪ « 3.1 ،‬االعتداءات على طاقم الطوارئ״ أعاله‪.‬‬
‫‪ 8‬تضمنت صور األشعة التي تم عرضها على الفري�ق إصابات شظايا‪ ،‬ولكن لم توجد أدلة واضحة إلصابات طلقات نارية‪:‬‬
‫شظايا في الفخذ (حسني أبو رجيلة)‬
‫في الجمجمة‪/‬فروة الراس مع شظايا في الرقبة‬
‫شظايا في عنق الفخذ األيمن‬
‫شظايا في الكوع األيمن لمحمد حسني أبو رجيلة‬
‫شظايا في الكتف األيمن للؤي أيمن أبو رجيلة وفي الجانب األيمن من الصدر وشظايا في فروة الرأس والفخذ األيمن‪ .‬تم نقله وعالجه في‬
‫المستشفى األوروبي في خان يونس‪ .‬ال يستطيع تحريك يده الثانية بسبب األلم‪ .‬تم إصابته على درج القبو‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫أصيبت سامية أبو دقة بجروح في منطقة البطن وتعتقد أنها من جراء إطالق النار‪ ،‬كما أنها نزفت بشدة‪.9‬‬
‫كماأدلتساميةأنالجنودوجهوافوهةالدبابةتجاهالمجموعة‪،‬لكنهملميطلقواالنارعليهم‪.‬‬
‫أصيب ابنها‪ ،‬كمال أبو دقة‪ ،‬إصابة طفيفة‪ .‬ووفق ًا لسامية‪ ،‬فقد خدشت ثالث رصاصات كتف إبنها ويده‪.‬‬
‫والحظ الفري�ق وجود ندبة ت�تماثل إلى الشفاء على كتف ويد إبنها في الثاني عشر من شهر تموز‬
‫لعام ‪.2014‬‬
‫سامي خالد حسني أبو رجيلة‪ ،21 ،‬يعاني من إصابة في الكتف من جراء االعتداء‪ .‬وبحسب سامي‪ ،‬فقد‬
‫تم إطالق النار عليه من الخلف‪ .‬وقد تم معالجته في مصر وهو حالي ًا ينتظر أن يتم تحويله إلى تركيا‬
‫لمعالجة مفصل الكتف‪ .‬والحظ الفري�ق وجود ندبة ت�تماثل إلى الشفاء على الجزء العلوي من يده‬
‫اليمنى وقصور شديد في كف يده اليمنى‪.‬‬
‫فتاة تبلغ من العمر ‪ 16‬عاماً‪ ،‬من أقرباء د‪ .‬قديح‪ ،‬ذات إعاقة حركية على مقعد متحرك مع اضطراب‬
‫(‪ ،)seizuredisorder‬تم تركها وحيدة عند بدء إطالق النار‪ .‬كان أخوها يدفع المقعد المتحرك بينما كانوا‬
‫مع المجموعة‪ ،‬ولكن عند بدء إطالق النار عليهم‪ ،‬فر مبتعد ًا وتركها وحيدة‪ .‬الحق ًا في ذلك اليوم‪ ،‬حاول‬
‫د‪ .‬قديح حمل اللجنة الدولية للصليب األحمر على إخالئها من المكان الذي تم تركها فيه‪ .‬إال أن الفتاة‬
‫توفيت ووجدت عائلتها جث�تها محروقة في الشارع في األول من شهر آب لعام ‪ .2014‬وقد سادت‬
‫لحظات من الهلع والفوضى عندما فتح الجنود النار على الجموع‪ ،‬مما جعلهم يعودون أدراجهم‪.10‬‬

‫‪ .4‬العالج واالحتماء في العيادة‪ ،‬الثالث والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪2014‬‬
‫قرر العديد ممن عاد من المجموعة االحتماء في عيادة د‪ .‬قديح (النقطة ‪ 4‬من الخارطة)‪ .‬وكان هنالك‬
‫إطالق نار مستمر عليهم بينما كانوا يقرتبون من العيادة‪ .‬ووفق ًا لد‪ .‬قديح‪ ،‬فقد انتشر الجنود في كافة‬
‫أرجاء المكان‪ ،‬وبني أن الجنود كانوا قري�بني جد ًا من السكان المدني�ني‪ ،‬لدرجة أن جد د‪ .‬قديح اعتقد بالخطأ‬
‫أنهم مقاتلني [فلسطيني�ني] عندما رأى جنود مجهزي�ن بالكامل ومستخدمني أقنعة ضد الغاز‪ .‬وصعد جد‬
‫د‪ .‬قديح إلى أحدهم وربت على كتفه قائالً‪« :‬يعطيك العافية״ (أسأل الله أن يقويك)‪ .‬وشعر أقربائه‬
‫المحيطني به بالرعب من جرأته وقاموا بسحبه بعيداً‪ .‬وكان جد د‪ .‬قديح حاضر ًا في المقابلة وأكد هذه‬
‫الحقيقة للفري�ق الثاني من لجنة تقصي الحقائق‪.‬‬
‫حاول د‪ .‬قديح إدخال ‪ 31‬مصاب إلى عيادته المكتظة‪ .‬وقام بفرز المرضى وفق ًا لشدة إصابتهم (نزيف‬
‫حاد‪ ،‬استجابة عصبية (‪ .))Neurological Response‬وقد كانت الصدمة والهسترييا هي المشاكل الرئيسية‪.‬‬
‫أغلبية اإلصابات كانت إصابات شظايا ورصاص في الجزء العلوي من الجسم (الصدر والرقبة والبطن‬
‫والظهر واليدين)‪ .‬وقد كان لدى د‪ .‬قديح مخدر موضعي‪ ،‬ولكنه اضطر إلى العمل دون استخدامه بعد‬
‫نفاذه من عنده‪ .‬أيضاً‪ ،‬كان لدى د‪ .‬قديح خيوط خاصة بالجراحة‪ ،‬ولكن بعد نفاذها كان يستخدم خيوط حياكة‬
‫عادية إلغالق الجروح‪.‬‬
‫ممسكة بيد ولدها‪ ،‬ويدها األخرى على‬
‫عادت سامية أبو دقة مع أغلبية أفراد المجموعة بعد إصابتها‪،‬‬
‫ً‬
‫بطنها‪ .‬ولم ت�تمكن سامية من الوصول إلى بيت أهلها‪ ،‬لذا‪ ،‬تم أخذها إلى عيادة قري�بها (د‪ .‬قديح)‪.‬‬
‫وصفت سامية العيادة أنها صغرية ومكتظة بـ ‪ 60-70‬شخص‪ ،‬جميعهم ممدين على األرض في الساحة‬
‫الداخلية وعلى المدخل‪ .‬ونظر ًا لالكتظاظ في العيادة‪ ،‬استطاع الطبيب تنظيف وتضميد جراحها فقط‪.‬‬
‫وكانت سامية مستلقية على فرشة موجودة على أرض الساحة الداخلية للعيادة‪.‬‬
‫‪ 9‬تمت مقابلة سامية من قبل فري�ق لجنة تقصي الحقائق في مستشفى ماري�وسف في القدس الشرقية‪ ،‬بعد أن تم نقلها من بعد تلقيها للعالج‬
‫األساسي في مستشفى ناصر في غزة‪ .‬وفق ًا لمدير مستشفى ماري�وسف‪ ،‬فسامية أصيب بقنابل خارجية‪ ،‬ولم يكن باإلمكان الت�أكد فيما إن كانت‬
‫هذه الرصاصات أو الشظايا من أسلحة أخرى‪ ،‬حيث أنه لم يتم استخراجها من بطن سامية‪ .‬ووفق ًا لموظفي المستشفى‪ ،‬فلم يتمكنوا من تحديد‬
‫طبيعة هذه القنابل بفحص الصور المقطعية‪.‬‬
‫‪ 10‬وفق ًا لرمضان قديح‪ ،‬عندما تم إبالغه بقرار مغادرة خزاعة بشكل جماعي‪ ،‬تركت عائلته قبو والده‪ ،‬ولكن تم إجبارهم على الرجوع إلى المنزل‬
‫عرب إطالق النار عليهم‪ .‬وبقوا في القبو خالل األحداث الموصوفة أدناه‪ .‬تم سرد األحداث في منزل والده بشكل منفصل في الفقرة ‪ 10‬أعاله‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫‪ .5‬االعتداء على العيادة‪ 23 ،‬من شهر تموز لعام ‪1700 ،2014‬‬
‫وحتى العيادة‪ ،‬والتي هي مركز صحة أولية خاص‪ ،‬والتي يبني أنها كذلك وبوضوح لوحني موجودين‬
‫في الخارج‪ ،‬تعرضت لالعتداء‪.‬‬
‫وفق ًا لد‪ .‬قديح وسامية أبو دقة‪ ،‬وفي حوالي الساعة ‪ ،17:00‬طلبت سامية من د‪ .‬قديح نقلها من‬
‫مكانها الذي تواجدت فيه‪ .‬وبعد ما تم نقلها فوراً‪ ،‬سقط صاروخ وضرب البقعة التي كانت موجودة‬
‫فيها‪ .‬وتم ضرب صاروخ آخر‪ ،‬وفي نفس الوقت‪ ،‬وضرب خزان المياه‪ ،‬مسبب ًا ضرر ًا فيه وفي الجدار‪،‬‬
‫ومصيب ًا عدد من األشخاص بالشظايا بمن فيهم الطبيب نفسه‪.‬‬
‫اضطر د‪ .‬قديح إلى إزالة قطعة من الشظية من ركبته اليسرى بدون أي مخدر‪ .‬أصاب الصاروخ الثاني‬
‫شقيق الطبيب‪ ،‬أحمد قديح‪ ،‬والذي كان عند خزان المياه في ذلك الوقت‪ ،11‬وتوفي بسبب إصاباته بعد‬
‫عشر دقائق‪.‬‬
‫عانى قريب د‪ .‬قديح‪ ،‬رامي قديح‪ ،‬من إصابة في كتفه‪ .‬وكان رامي قديح ممد ًا على السري�ر الوحيد‬
‫في غرفة المعالجة في العيادة عندما انفجر التلفاز الموجود في الغرفة‪ .‬هرب رامي من المنزل بعد‬
‫إصابته وتم إطالق النار عليه‪ .‬ووجدته عائلته وهي في طريقها للخروج من خزاعة في اليوم التالي‬
‫متوفي ًا (انظر الفقرة ‪ 8‬أدناه)‪.‬‬
‫الحقاً‪ ،‬سمع د‪ .‬قديح انفجارات واسعة قري�بة من منزله‪ .‬وكان هنالك صاروخني‪/‬قذيفتني بدتا وكأنهما‬
‫بجانب منزله‪ .‬ويعتقد د‪ .‬قديح أنه تم إطالقهما من طائرة ‪ F16‬كهجوم على منزله‪ .‬وتقري�باً‪ ،‬وبعد ساعة‬
‫من االعتداء األول على عيادته‪ ،‬ضرب صاروخ آخر منزل شقيق د‪ .‬قديح والذي يبعد ‪ 45‬مرت عن العيادة‪.‬‬
‫وتم اإلبالغ عن إصابة من عشري�ن إلى خمسة وعشري�ن شخص ًا في هذا اليوم‪.‬‬
‫غادر ما يقارب ‪ 1500‬شخص المنطقة للهروب من هذه الصواري�خ‪ .‬وقاموا برتك الجرحى والكبار في‬
‫السن وأي شخص لم يتمكن من الفرار في منطقة العيادة‪.‬‬
‫اكتشف الناس فيما بعد أن الجيش اإلسرائيلي احتل واستولى على العيادة والمنزل المجاور لـد‪ .‬قديح‬
‫وتم العثور على مالبس للجنود في هذه المنازل‪ .‬تسبب الجنود بأضرار جسيمة للمنطقة بأكملها‪.‬‬

‫‪ .6‬ملجأ في القبو‪ ،‬الثالث والعشري�ن والرابع والعشري�ن من شهر‬
‫تموز لعام ‪2014‬‬
‫بعد أن تعرضت العيادة للهجوم‪ ،‬قام ما يقارب ‪ 200‬شخص من الذين كانوا في العيادة باتخاذ قبو‬
‫المنزل المجاور‪ ،‬الذي يعود لعم د‪ .‬قديح‪ ،‬ملجأ لهم (النقطة ‪ 5‬على الخارطة)‪ .‬كان القبو الذي تبلغ‬
‫مساحته ‪ 40‬مرت مربع مكتظ ًا جد ًا بالناس‪ .‬قال د‪ .‬قديح عن الهرب إلى القبو‪:‬‬
‫من الخوف‪ ،‬قام الناس بأشياء لم يتوقعوا أبد ًا أنهم سيقوموا بها‪ :‬القفز من النوافذ‪ ،‬الجري‪،‬‬
‫القفز من األسوار –تاركني خلفهم أعزاءهم أو متجاوزي�ن الجرحى في حالة من الذعر واليأس‪.‬‬
‫لقد مكثنا في القبو ليوم واحد فقط مع ‪ 200‬شخص آخر‪ .‬كان منهم ما يقارب ‪ 80‬طفالً‪.‬‬

‫‪ 11‬قام بإحضار مياه المرأة حامل التي أصيبت بشظايا بمرحلة مبكرة‪ ،‬مسببة إصابات في كبدها وكليتها‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫الفتةعلىواجهةعيادةالدكتورقديح‪،‬‬
‫خزاعة‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ا‪.‬و‪12.11.2014.‬‬

‫دكتوركمالقديح‪،‬خاللمقابلةمعطاقمالخرباءفيعيادته‪،‬خزاعة‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ا‪.‬و‪10.09.2014.‬‬

‫كان د‪ .‬قديح وسامية أبو دقة وابنها كمال وسامية أبو رجيلة من ضمن أفراد المجموعة الذين فروا‬
‫من القبو‪ .‬وكان الجرحى بحاجة إلى مساعدة طبية‪ ،‬وكان اإلخالء مستحي ً‬
‫ال نظر ًا للقصف العنيف على‬
‫المنطقة‪ .‬ووفق ًا لطاقم أطباء لحقوق اإلنسان‪-‬إسرائيل‪ ،‬فقد تم االتصال بهم من قبل شقيق د‪.‬‬
‫كمال قديح‪ ،‬إياد قديح‪ ،‬في الثالث والعشري�ن من شهر تموز ‪ 2014‬طالب ًا المساعدة في التنسيق إلخالء‬
‫المدني�ني المحاصري�ن في عدة منازل في خزاعة بمن فيهم المحاصري�ن في القبو‪ .‬حاول أطباء لحقوق‬
‫اإلنسان – إسرائيل‪ ،‬بني الساعة ‪ 19:00‬من اليوم الثالث والعشري�ن من شهر تموز ‪ 2014‬والساعة ‪9:00‬‬
‫من اليوم الرابع والعشري�ن من شهر تموز ‪ ،2014‬التنسيق إلخالء آمن عرب التحدث إلى سلطات الجيش‬
‫اإلسرائيلي وجمعية الهالل االحمر الفلسطيني واللجنة الدولية للصليب األحمر‪ ،‬ولكن دون جدوى‪.‬‬
‫وتم اإلبالغ عن وصول سيارة إسعاف في منتصف الليل تقري�ب ًا إلى المنطقة‪ ،‬ولكن القوات اإلسرائيلية‬
‫منعتها من االقرتاب‪.‬‬
‫التقى الفري�ق ببعض أطفال البلدة الذين عاشوا األحداث سابقة الذكر‪ ،‬بما فيها االحتماء في العيادة‬
‫والقبو‪ .‬وقد أخذ األطفال الفري�ق في جولة حول المواقع‪ ،‬قاصني لهم روايات عما شهدوه من عنف‬
‫وواصفني لهم تفاصيل مثل الكوابيس واسرتجاع األحداث والتبول الالإرادي والتي توحي أن لديهم‬
‫أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة‪.‬‬

‫‪ .7‬االعتداء على القبو‪ ،‬الرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪2014‬‬
‫وفق ًا لد‪ .‬قديح‪ ،‬فقد وجد في اليوم الرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬وفي حوالي الساعة‬
‫‪ 5:00‬اسطوانة غاز مسيل للدموع عند مدخل درج القبو‪ .‬وشعر كافة الناس الموجودين في القبو أنهم‬
‫غري قادري�ن على التنفس بسبب الغاز‪ .‬كان الناس يسعلون ويعطسون وي�بكون دموع ًا ساخنة‪ .‬ولم‬
‫يكن الناس قادري�ن على مغادرة القبو نظر ًا للقصف الشديد على المنطقة‪ ،‬ولكنهم شعروا أيض ًا أنه ال‬
‫يمكنهم البقاء في القبو‪ ،‬حيث كان لديهم صعوبة بالغة في التنفس‪ .‬وكان البعض من الناس يخرج من‬

‫‪20‬‬

‫ساميةابودقة‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ا‪.‬و‪12.11.2014.‬‬

‫الضررالواقععلىالساحةالداخليةللعيادة‪،‬حيثاستلقت‬
‫ساميةابودقة‪،‬خزاعة‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ه‪.‬ف‪.‬ه‪10.09.2014.‬‬

‫القبو للحصول على الهواء ومن ثم يعاود الدخول‪ ،‬والبعض اآلخر بقي في القبو لساعتني على األقل‪.‬‬
‫الحق ًا من ذلك اليوم‪ ،‬وفي حوالي الساعة ‪ ،10:30‬فجر صاروخ بوابة ‪/‬باب القبو وفتحه‪ ،‬ويعتقد د‪ .‬قديح‬
‫أنه تم إطالق الصاروخ من طائرة بدون طيار‪ ،‬وقد أصيب عدد من البالغني واألطفال الذين كانوا جالسني‬
‫على األدراج‪ .12‬طلب د‪ .‬قديح من الجميع مغادرة القبو‪ .‬قام بعض الشباب في المجموعة بتحطيم جدار‬
‫من الطوب الذي يفصل الساحة الخلفية لهذا المنزل عن المنزل المجاور‪ .‬وبعد ذلك‪ ،‬كانت المجموعة‬
‫قادرة على شق طريقها من خالل األنقاض وعرب الساحة الخلفية للجريان حتى وصلت إلى بيت محمد‬
‫توفيق قديح في الشارع الموازي (أنظر النقطة ‪ 7‬على الخارطة)‪.‬‬

‫‪ .8‬النزوح من خزاعة‪ 24 ،‬تموز ‪2014‬‬
‫بعد أن ُأ�جربت المجموعة على الخروج من القبو‪ ،‬حاولت المجموعة مرة أخرى مغادرة البلدة بشكل‬
‫جماعي‪ .‬هذه المرة‪ ،‬تم السماح لهم بالمضي قدم ًا بواسطة طري�ق آخر يقود من خزاعة إلى عبسان‬
‫الكبرية (يبني الخط األزرق على الخارطة هذا المسار)‪ .‬وفق ًا لد‪ .‬قديح‪ ،‬وبينما هم خارجون إلى الطري�ق‪،‬‬
‫رأوا جثة قري�به رامي قديح ممدة على األرض‪ ،‬ولكنهم لم يتمكنوا من الوقوف للتعامل مع الجثة‬

‫‪13‬‬

‫بالشكل المناسب‪ .‬عندما وصلت المجموعة إلى نهاية الطري�ق‪ ،‬رأوا جمع ًا كبري ًا قادم ًا باتجاههم من‬
‫أحياء أبو رضا القري�بة (يبني الخط األخضر على الخارطة مسار هذه المجموعة)‪ .‬اندمجت المجموعتان‬
‫واستمروا بالمحاولة للوصول إلى عبسان الكبرية‪ .‬وفق ًا (لد‪ .‬قديح)‪ ،‬فقد كانت خزاعة بأكملها مغطاة‬
‫بسحابة ضبابية بيضاء بسبب الغاز المسيل للدموع المنتشر بالمنطقة‪ .‬وبعد ساعة تقري�ب ًا من السري‪،‬‬
‫ظهرت دبابة ووجهت مدفعيتها نحو المجموعة‪ .‬وقال د‪ .‬قديح‪:‬‬

‫لقد كنا أمام الجنود بنحو ‪ 5-10‬مرت تقري�ب ًا رافعني أيدينا‪ .‬وكانت ابنتي تلوح بقميص أبيض وكنا‬
‫جميع ًا ننادي‪:‬״إننا مدني�ني״‪ .‬كان هنالك ما يقارب ‪ 500‬جندي مع جرافات و‪ 10‬دبابات كل ‪ 10‬أمتار‪،‬‬
‫‪ 12‬هذا الوصف لألحداث أكرث دقة من الوصف الذي تم إعالمنا به من قبل سامية أبو دقة‪ ،‬التي عاشت االعتداء على أنه تدمري للمنزل‪ .‬كان الطبيب‬
‫في وضع أفضل للت�أكد من مدى الضرر الذي لم يكن تدمري للمنزل بأكمله ولكنه كان فقط ضرر لمدخل القبو‪ .‬راجع مقابلة سامية المفرزة تحت‬
‫الرقم ‪.15 EJJ‬‬
‫‪ 13‬انظر أيض ًا إلى شهادة رمضان قديح في الفقرة ‪ 10‬أدناه‪ ،‬فيما يتعلق برؤية الجثة في ذلك الموقع‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫ُ‬
‫وطلب منا أن نجلس مكاننا‪ .‬قام الجنود بعمل ممر بني‬
‫مع أسلحة موجهة مباشرة نحونا‪.‬‬
‫الدبابات وطلبوا منا السري ببطء نحو الممر‪ .‬وبينما كانت المجموعة الكبرية تسري باتجاه الممر‪،‬‬
‫سمعنا انفجار كبري‪ .‬تم استهداف دراجة هوائية من قبل الدبابة‪ ،‬وأسفرت عن قتل من كان عليها‬
‫و‪ 3‬آخري�ن كانوا في آخر المجموعة‪ .‬وبعدها‪ ،‬تمكنا من مغادرة البلدة‪ .‬وفي اليوم األخري‪ ،‬سار‬
‫أفراد المجموعة الذين ت�رتاوح أعمارهم بني يوم واحد ومائة عام ما يقارب ثالثة كيلومرتات‪.‬‬
‫وفق ًا لد‪ .‬قديح‪ ،‬وأثناء المسرية‪ ،‬لم ت�تمكن امرأة حامل معها طفل من مواصلة السري‪ ،‬فقامت بإعطاء‬
‫طفلها آلخري�ن ألخذه إلى بر األمان‪ .‬وبدأت امرأة أخرى بالشعور بانقباضات الوالدة أثناء سريها هذه‬
‫المسافة الطويلة‪ .‬تمت والدة الطفل في المستشفى‪.‬‬
‫وفق ًا لسامية أبو دقة‪ ،‬فقد احتاجت إلى مساعدة من أقربائها إلكمال سري مسافة الثالثة كيلو مرت‪.‬‬
‫ووصفت سامية أن جانبي الطري�ق كانت مليئة بالحفر ومع جبال كبرية من األوساخ واألتربة التي اختبأت‬
‫خلفها الدبابات‪ .‬قالت سامية أنهم اتخذوا مسلك ًا ضيق ًا بني الحقول ومزارع الدجاج لتفادي الدبابات‬
‫ألنهم كانوا مرتعبني من اعتداء جديد‪.‬‬
‫وأخرياً‪ ،‬وصلت المجموعة إلى مكان خلف الحاجز العسكري حيث كان بانتظارهم سيارات إسعاف وسيارات‬
‫خصوصية وحافالت صغرية وحتى توك توك (دراجة بثالث عجالت‪-‬المحرر) (النقطة ‪ 9‬على الخارطة)‪.‬‬
‫ووفق ًا لسامية أبو دقة‪ ،‬فقد علمت المجموعة عن نقطة االجتماع هذه بسبب اتصال بعض األشخاص‬
‫من المجموعة بعائالتهم من عبسان الكبرية عرب الهاتف وعلموا أن سيارات إسعاف بانتظارهم‪.‬‬
‫لم ينضم بعض أفراد المجموعة الذين كانوا في القبو إلى النزوح الجماعي‪ .‬كما أبلغ شقيق د‪ .‬قديح‪،‬‬
‫إياد قديح‪ ،‬فري�ق أطباء لحقوق اإلنسان أنه وعائلته تركوا القبو‪ ،‬محتمني بالمسرية‪ ،‬وانتقلوا في البداية‬
‫إلى المدرسة لالحتماء فيها ومن ثم إلى المستشفى ألن المدرسة كانت ممتلئة‪ .‬ضمت مجموعته‬
‫طفلني وزوجة إياد قديح الحامل بتوأمني في الشهر الثامن‪.‬‬

‫‪ .9‬وفاة بدر قديح‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 6‬سنوات‪-‬بسبب المنع من اإلخالء الطبي‬
‫سامية أبو دقة‪ ،‬د‪ .‬كامل قديح ورمضان قديح‪ 14‬عند بدء محاولة النزوح الثانية من خزاعة في الرابع‬
‫والعشري�ن من شهر تموز من عام ‪ ،2014‬أشار الجميع أنهم رأوا طف ً‬
‫ال صغري ًا مقابل منزل محمد توفيق‬
‫ال أمعائه بيديه‪ ،‬وينزف قائ ً‬
‫قديح‪ ،‬الذي اقرتب منهم باكي ًا بينما كان حام ً‬
‫ال «خدوني معكم‪ ،‬خدوني معكم״‬
‫(يقع الموقع التقديري وفق إحداثيات الشخص على الخارطة)‪ .‬وصف د‪ .‬قديح إصابة الطفل أنها «إصابات‬
‫شديدة في البطن بسبب الشظايا التي فجرت أمعائه״‪ .‬كما ظن كل من سامية أبو دقة ورمضان قديح‬
‫أن الطفل يبلغ من العمر ‪ 9‬أو ‪ 10‬سنوات ولكن د‪ .‬قديح قال إنه اكتشف الحق ًا أن هذا الطفل هو أحد‬
‫أقربائه واسمه بدر قديح وي�بلغ من العمر ‪ 6‬سنوات‪.‬‬
‫قالتسامية‪:‬‬

‫كنت أنا نفسي ضعيفة جد ًا ومرتعبة أننا هربنا بأنفسنا تاركني ذلك الولد خلفنا‪ .‬إن ذلك المنظر‬
‫يعذبني اآلن وإني أشعر بالذنب‪ .‬لقد كان مثل ولدي‪-‬في نفس العمر‪ .‬لقد كان من الممكن أن‬
‫يكون ولدي‪ ،‬وقد تركته هناك ليموت‪.‬‬

‫‪ 14‬انظر شهادة رمضان قديح في الفقرة ‪ 10‬أعاله‪ ،‬فيما يتعلق برؤية الطفل في ذلك الموقع‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫خزانمياهومسجدمدمري�ن‪،‬خزاعة‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ا‪.‬و‪12.11.2014.‬‬

‫ساميةابودقةقربنقطةالبدايةللمحاولةالثانية‬
‫للخروجمنخزاعةبتاري�خ‪.24.07.14‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ا‪.‬و‪12.11.2014.‬‬

‫قال د‪ .‬قديح‪:‬‬
‫ً‬
‫إلي إال أتركه‬
‫لقد كنت حامال ابني بني ذراعي وقد كان مرتعباً‪ .‬وفي الطري�ق‪ ،‬كان ابني يتوسل ّ‬
‫خلفي حتى لو مات‪ ،‬ألن الجنود قد يأخذون جث�ته أو يرتكوه ممد ًا على الشارع‪ ،‬مثل العديد من‬
‫الجثث التي تم تركها‪ .‬لم أستطع االعتناء بالطفل الذي كان يبكي طالب ًا المساعدة‪ ،‬ولكني وعدته‬
‫أني سأقوم باالتصال باللجنة الدولية للصليب األحمر وإحضار سيارة إسعاف له‪ .‬وقد قمت حق ًا‬
‫بفعل ذلك حال وصولنا إلى بر األمان‪ .‬أشعر اآلن بالخجل والذنب ألني تركت هذا الولد خلفي‪.‬‬
‫عندما قابل فري�ق لجنة تقصي الحقائق األول منسق جمعية الهالل األحمر الفلسطينية في مدينة‬
‫غزة‪ ،15‬عرض لهم فيديو يبني اإلخالء من خزاعة في الرابع والعشري�ن من شهر تموز ‪ ،2014‬كمثال الحتجاز‬
‫فري�ق اإلخالء عند الحاجز العسكري لثالث ساعات بدون أي تفسري‪ .‬ت�تضمن اللقطات طفل يحمل أمعائه‬
‫ويتوسل للحصول على المساعدة‪ .‬تبني طبيعة اإلصابة وعمر الطفل أن هذا الطفل هو نفسه الطفل‬
‫جزء من عملية اإلخالء من خزاعة؛‬
‫الموصوف أعاله‪ .‬تبني لقطات الفيديو أن بدر كان عند الحاجز وأنه مثّل ً‬

‫إال أن الجيش منع اإلخالء‪ .‬يطلب الطفل في الفيديو الماء (الذي أوضح المسعف أنه لم يتمكن من‬
‫إعطائه إياه نظر ًا إلصابته) كما طلب الطفل أال يتم تركه وحيد ًا‪.16‬‬
‫من وجهة نظر د‪ .‬قديح‪ ،‬فمن غري الممكن أال يكون الجنود والضباط اإلسرائيلي�ني قد رأوا الولد‪ ،‬حيث أنهم‬
‫كانوا منتشرن في الشوارع في ذات المنطقة‪ .‬إال أن أحد ًا منهم لم ُيسهل إخالء الطفل‪ .‬ويحمل ذات‬
‫الرأي فري�ق لجنة تقصي الحقائق‪ ،‬إذ يرى أن الجيش بالت�أكيد رأى الطفل على األقل وقت عالجه من قبل‬
‫فرق اإلسعاف‪ ،‬حيث أنهم كانوا حاضري�ن في الموقع ومنعوا دخول سيارات اإلسعاف‪.‬‬
‫وفق ًا لد‪ .‬قديح ومنسق جمعية الهالل األحمر الفلسطينية الذين تمت مقابلتهم من فري�ق لجنة تقصي‬
‫الحقائق‪ ،‬فقد توفي الولد بدر قديح بسبب إصاباته بعد وصوله إلى المستشفى‪.‬‬

‫‪ 15‬في التاسع عشر من شهر آب لعام ‪ ،2014‬في مدينة غزة‪.‬‬
‫‪ 16‬اللقطات موجودة بناء ًا على طلب خاص‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫‪ .10‬رمضان قديح وعائلته‪ ،‬الخامس والعشري�ن من شهر تموز ‪ :2014‬احتالل منازل‬
‫المدني�ني؛ إعدام المدني�ني؛ االستجواب والضرب؛ ״الدروع البشرية״‪.‬‬
‫تمت مقابلة رمضان قديح من قبل الفري�ق الثاني للجنة تقصي الحقائق خالل زيارتهم لخزاعة في‬
‫العاشر من شهر أيلول لعام ‪ .2014‬ووفق ًا لرمضان قديح‪ ،‬فقد بقي مع ‪ 60‬شخص ًا من أقربائه في‬
‫الفرتة الممتدة من ‪ 21-25‬من شهر تموز من عام ‪ 2014‬في قبو منزل والده‪ ،‬محمد توفيق قديح (قبو‬
‫مختلف عن القبو الذي تم ذكره في الشهادات الواردة أعاله‪ ،‬انظر النقطة‪ 7‬على الخارطة –المحرر)‪ .‬في‬
‫صباح اليوم الثالث والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ ،2014‬حاولت مجموعة عائلة رمضان قديح مغادرة‬
‫القبو لالنضمام إلى المجموعة الكبرية في محاولتهم األولى لمغادرة خزاعة ولكن تم إجبارهم على‬
‫العودة إلى القبو عرب إطالق النار عليهم‪.17‬‬
‫كانت الليلة بني اليوم الثالث والعشري�ن والرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬مرعبة‪ ،‬حيث أن‬
‫القوات اإلسرائيلية أطلقت قنابل غاز مسيل للدموع على قبوهم وأصبح الوضع غري محتمل‪ .‬كانت‬
‫الناس تبكي‪ ،‬وعانى الكثريون من مشاكل في الجهاز التنفسي وآالم في الصدر؛ إال أن أي شخص لم‬
‫يجرؤ على مغادرة القبو نظر ًا للقصف العنيف في المنطقة‪.‬‬
‫في الرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬وفي حوالي الساعة التاسعة‪ ،‬غادر معظم الناس‬
‫القبو وانضموا إلى الهجرة الجماعية من خزاعة‪.18‬‬
‫رمضان ووالده محمد قديح‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 65‬عاماً‪ ،‬غادرا القبو وخرجا من منزلهم الست�كشاف إمكانية‬
‫اإلخالء‪ .‬وفي نفس الوقت تقري�باً‪ ،‬رأى األب واإلبن جثة رامي قديح‪ ،‬قريب د‪ .‬قديح‪ ،‬ممددة على األرض‪.19‬‬
‫مسببة خروج أمعائه والذي كان يتوسل‬
‫كما رأيا جثة الولد الصغري الذي أصيب إصابات شديدة في أمعائه‬
‫ً‬
‫للحصول على المساعدة‪ .20‬كان والد رمضان هلِعاً‪ ،‬وقرر العودة والموت في منزله‪ .‬وقال‪« :‬إذا مت هنا‬
‫في الشارع فلن يقوم االسرائيلي�ني بمنحي جنازة مناسبة‪ .‬ولكني إن مت في منزلي‪ ،‬فست�تمكنون من‬
‫إي�جادي ودفني‪.‬״ أراد رمضان وعائلته البقاء مع والدهم‪ ،‬لذا عادوا إلى القبو‪ .‬في ذلك الوقت‪ ،‬تجمع‬
‫في القبو ما مجموعه ‪ 27‬شخص‪ُ ،‬يشكلون كافة أفراد العائلة‪.‬‬
‫نادى الجنود اإلسرائيليون عرب مكربات الصوت بأن سيارات اإلسعاف قادمة بطريقها إلخالء العائالت‪.‬‬
‫إال أن الشبان ركضوا بني المنازل كرسل إلعالم العائالت بعدم صحة هذا األمر‪ .‬شوهدت سيارة إسعاف‬
‫تمر بجانبهم‪ ،‬إال أن السائق لم يجرؤ على الوقوف عند المنزل‪ ،‬بل اكتفى بتحميل شخصني من الجرحى‬
‫عن الشارع ومن ثم المغادرة على الفور‪ .‬وكان سائق سيارة اإلسعاف قد ذكر أنهم كانوا سيعودون‬
‫إلنقاذ النساء واألطفال؛ إال أنهم لم يعودوا‪ .‬اتصل رمضان باللجنة الدولية للصليب االحمر‪ ،‬والتي‬
‫أعلمته أنهم ال يستطيعون تقديم المساعدة‪ .‬وعندما فقدت العائلة األمل‪ ،‬طلب والد رمضان من إبنه‬
‫أن يزحف باتجاه منزل الجريان لشبك إمدادات المياه الخاصة بالجريان بخزان المياه الموجود في القبو‪.‬‬
‫وقام ابنه بذلك‪ ،‬وبهذه الطريقة‪ ،‬كانوا قادري�ن على تزويد القبو بمياه كافية‪ .‬لم يصب رمضان خالل‬
‫عملية الربط هذه‪.‬‬
‫في الخامس والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 2014‬ما يقارب ‪ 1000‬و‪ 1030‬جندي إسرائيلي قاموا بهدم‬
‫باب الكراج الخاص بهم بواسطة جرافة‪ ،‬ودخل الجنود إلى المنزل عرب الباب الجانبي‪ .‬صرخت نساء وأطفال‬
‫العائلة لتنبيه الجنود أن نساء ًا وأطفا ً‬
‫ال موجودين في المنزل‪ .‬وقف محمد قديح (األب)‪ ،‬عند باب القبو‬
‫في أسفل الدرج وصرخ على الجنود باللغة العربية قائ ً‬
‫ال لهم أنهم كلهم مدني�ني وأنه مواطن إسباني‪.‬‬
‫أمر الجنود اإلسرائيليون كامل أفراد العائلة بالصعود إلى أعلى الدرج‪ .‬بدأت العائلة بالصعود على درج‬
‫القبو‪ .‬صعد والد رمضان أوالً‪ ،‬ورمضان عن يمينه ومن ثم باقي رجال العائلة ومن ثم النساء واألطفال‪.‬‬
‫‪ 17‬موصوفة في الفقرة ‪ 3‬أعاله‪.‬‬
‫‪ 18‬موصوفة في الفقرة ‪ 8‬أعاله‪.‬‬
‫‪ 19‬انظر أعاله الفقرة ‪ 5‬و‪.8‬‬
‫‪ 20‬انظر أعاله الفقرة ‪.9‬‬

‫‪24‬‬

‫فتح والد رمضان الباب األمامي للمنزل‪ ،‬معتقد ًا أن الجنود كانوا عند المدخل الرئيسي للمنزل‪-‬ولكنهم‬
‫كانوا في المنزل خلفه‪ ،‬حيث دخلوا إلى المنزل عرب الباب الجانبي‪ .‬أمر الجنود والد رمضان االستدارة من‬
‫الباب األمامي‪ ،‬وقام والد رمضان بتنفيذ هذا األمر‪ .‬عندما بدأ بصعود درجات الباب األمامي باتجاه الباب‬
‫الجانبي‪ ،‬وباتجاه الجنود‪ ،‬تم إطالق النار عليه مرتني من قبل جندي إسرائيلي واحد وبمسافة مرتي�ن‬
‫تقري�باً‪ .‬ثقبت الرصاصات صدر والد رمضان وزجاج الباب األمامي‪ ،‬وتوفي على الفور أمام عائلته‪ .‬عندها‬
‫شاط رمضان من الغضب‪ ،‬وبدأ بالصراخ والصياح عليهم‪ .‬وفوراً‪ ،‬قام الجنود بإطاحته على األرض وقيدوا‬
‫يديه وراء ظهره وعصبوا عينيه‪.‬‬
‫قام الجنود بعدها بأمر الرجال الكبار والنساء واألطفال بمغادرة المنزل‪ .‬وقالوا لهم أن يذهبوا إلى‬
‫(محام محرتم إسمه أيض ًا رمضان قديح)‪ ،‬على ُبعد مسافة قصرية (أنظر النقطة ‪ 6‬على‬
‫منزل عم رمضان‬
‫ٍ‬
‫الخارطة)‪ .‬تم اإلبقاء على الشباب في المنزل‪ ،‬كان مجموعهم ‪ ،7‬وتم عصب عيونهم‪.‬‬

‫بعد فرتة قصرية‪ ،‬تمت إزالة العصبة عن عيون الرجال وأمر الجنودرمضان والشباب اآلخري�ن بخلع مالبسهم‬
‫باست�ثناءالمالبسالداخلية‪ .‬تمضربالرجالواتهامهمبامتالكهمقنابل‪ .‬كماتماتهامهمبنيتهمتفجري‬
‫قنبلة انتحارية‪ ،‬قاتلني أنفسهم والجنود اإلسرائيلي�ني‪ .‬وتم استجوابهم وضربهم واحد ًا تلو اآلخر‪ .‬كما‬
‫طلبالجنوداإلسرائيلي�نيمنالمحتجزي�نمعرفةمواقعحماسومقاتليالمقاومةالرئيسية‪.‬‬
‫بعد ذلك‪ ،‬أجرب الجنود رمضان على السري أمامهم ونزول الدرج المؤدي للقبو‪ .‬وتم تحذيره بأنهم‬
‫سيقومون بقتله إن وجدوا أي شخص مختبئ ًا في القبو‪ .‬كان رمضان مرتعب ًا وخائف ًا من أن يتم إطالق‬
‫النار عليه إن كان أحدهم في القبو وسمع الجنود أي صوت أو أنسوا أية حركة‪ .‬وأثناء نزول رمضان درج‬
‫القبو‪ ،‬بدأ بعقله بعد النساء واألطفال الذين غادروا المنزل‪ ،‬محاو ً‬
‫ال احتساب إن كان هنالك أي شخص‬
‫مفقود ومن الممكن أن يكون قد بقي مختبئ ًا في القبو‪ .‬عند باب القبو‪ ،‬قام أحد الجنود بوضع فوهة‬
‫بندقيته على كتف رمضان وبدأ بإطالق النار داخل القبو‪ .‬عندما بدأ رمضان بالصراخ من الخوف‪ ،‬تم ضربه‬
‫بعقب البندقية وتمت إهانته من قبل الجنود اإلسرائيلي�ني‪.‬‬
‫تم التحفظ على الشباب الـ ‪ 7‬اآلخري�ن في المنزل‪ .‬ذهب بعض الجنود إلى منزل العم وأحضروا النساء‬
‫واألطفال والعم إلى منزل رمضان باإلضافة إلى عائلة العم‪ .‬تم أمر النساء واألطفال وكبار السن من‬
‫الرجال بالذهاب للطابق األول‪ ،‬وتم التحفظ عليهم هناك‪.‬‬
‫تم أخذ الشباب إلى الطابق الثاني‪ ،‬وقام الجنود اإلسرائيليون بإزالة الزجاج عن النوافذ المواجهة‬
‫للشارع‪ .‬قام الجنود بعد ذلك بوضع اثنني من الشباب أمام النوافذ المفتوحة في كل غرفة‪ ،‬ووضع‬
‫الجنود فوهة البندقية على أكتاف الرجال وأطلقوا النار خارج النوافذ‪ .‬لم يقم الجنود بإطالق النار‬
‫بشكل متواصل‪ ،‬ولكن بني الفينة واألخرى‪ ،‬وعلى مدار ما يقارب ساعة‪ .‬في هذه األثناء‪ ،‬كان الجنود‬
‫اإلسرائيليون يضحكون ويمزحون‪ .‬وكان الجنود يضعون فوهة البندقية على كتف رمضان وبالتناوب‬
‫بني الكتف األيمن واأليسر (على األرجح أنهم كان يقومون بنفس األمر مع الرجال اآلخري�ن)‪ .‬وأمر الجنود‬
‫رمضان بالوقوف ساكن ًا دون أي حراك‪ .‬استمر هذا األمر لحوالي ثمان ساعات‪ ،‬وخاللها لم يحصل‬
‫رمضان على أي طعام أو شراب‪ .‬وخالل إطالق النار‪ ،‬أصيب رمضان بصداع شديد مع آالم ورنني في أذنيه‬
‫(طنني)‪ ،‬والذي استمر لعدة أيام‪ .‬وأثناء المقابلة معه من قبل فري�ق لجنة تقصي الحقائق الثاني‪،‬‬
‫أبلغهم أنه ال يوجد طنني‪.21‬‬

‫‪ 21‬تم تقديم هذا الوصف لشبان يافعني يتم استخدامهم كدروع بشرية في المنزل المحتل من قبل مجموعة مركزها مدينة جنيف تدعى يورو ميد‪.‬‬
‫ويمكن مشاهدة الفيدبو الذي بعكس هذا الوصف من خالل الرابط‪:‬‬
‫‪ http://www.euromid.org/en/article/597/Euro-Mid-Documents-Israel%E2%80%99s-Use-of-Human-Shields-in-Gaza‬والذي تم‬
‫الدخول إليه في الثالث والعشري�ن من شهر آب لعام ‪.2014‬‬

‫‪25‬‬

‫بعد فرتة‪ ،‬أمر الجنود النساء واألطفال بمغادرة المنزل مرة أخرى‪ .‬كما غادر الجنود اإلسرائيلي�ني المنزل‬
‫تاركني خلفهم جندي واحد لحراسة الشباب ومنعهم من الهروب‪ .‬عندئذ‪ ،‬التم شمل رمضان مع عمه‪،‬‬
‫وشرع رمضان بالصراخ والجري حوله باحث ًا عن جثة والده‪ .‬وعندها‪ ،‬هرب الجندي اإلسرائيلي الذي كان‬
‫في المنزل‪ .‬ولم يكن واضح ًا لرمضان عدد الجنود الذين كانوا في المنزل خالل هذه األحداث؛ إال أن‬
‫اإلنطباع الذي كان سائد ًا لديه هو أن المنزل قد تم غزوه مما يقارب مائة وخمسون جندي إسرائيلي‪.‬‬
‫وجد رمضان جثة والده في الحمام‪ .‬ولم يكن يريد أن يرتك جثة والده؛ إال أن الرجال اآلخري�ن سحبوه خارج ًا‬
‫وبعيد ًا عن المنزل ثم أمرهم الجنود اإلسرائيليون على الشارع بسلوك طري�ق معني لمغادرة البلدة‪.‬‬
‫مالحظة ت�تعلق بأثر األحداث على الصحة النفسية‪ :‬خالل المقابلة‪ ،‬قال رمضان قديح أنه أحيان ًا يسرتجع‬
‫األحداث في ذهنه‪ .‬وقال إنه يشعر وكأن حياته قد تحطمت‪ .‬كما أنه عصبي جداً‪ ،‬وأقل صرب ًا مما مضى‬
‫وأنه يعاني من صعوبات شديدة لالستغراق في النوم‪ ،‬وأنه يستيقظ مرات عديدة أثناء الليلة‪ .‬كما أفاد‬
‫رمضان أن لديه شعور بالفراغ وشعور أنه كان وأنه سيكون من األفضل لو أنه قتل خالل االعتداء‪ .‬خالل‬
‫المقابلة‪ ،‬بدأ بعض األطفال من الطابق العلوي بالصراخ‪ .‬وبعد أقل من دقيقة‪ ،‬نهض رمضان فجأة عن‬
‫كرسيه وصعد على الدرج وصرخ على األطفال‪ .‬وعندما عاد‪ ،‬اعتذر عما بدر منه موضح ًا أنه فقد صربه‬
‫تجاه أي ضوضاء‪.‬‬
‫مالحظات من قبل المقابلني‪ :‬االنطباع هو أن الرجل يعاني من أعراض واضحة الضطرابات ما بعد الصدمة‪.‬‬

‫‪ .11‬الت�أخري في اإلخالء‪ ،‬الرابع والعشري�ن من شهر تموز عام ‪2014‬‬
‫وفق ًا لمنسق جمعية الهالل األحمر الفلسطينية في مدينة غزة‪ ،‬باإلضافة لشهادة د‪ .‬قديح‪ ،‬فقد قامت‬
‫جمعية الهالل األحمر الفلسطيني في الرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ 222014‬بحمل عدد من‬
‫المرضى والجرحى من خزاعة بعيداً‪ .‬ثم تم االحتفاظ بهم عند حاجز عسكري خارج خزاعة لثالث ساعات‬
‫دون الحصول على إذن بالتحرك‪ .23‬تواجدت العديد من الدبابات في المنطقة بالقرب من سيارات اإلسعاف‪.‬‬
‫وبينما كانوا هناك‪ ،‬لم يكن مسموح ًا لهم باستخدام هواتفهم الخلوية‪ .‬فقط المسؤول عن طاقم‬
‫سيارة اإلسعاف كان مسموح ًاله بإجراء مكالمات هاتفية‪ ،‬وفقط من محطة الجنود (وهي عبارة عن منزل‬
‫تم احتالله) وتحت مراقبة الجنود‪ .‬وفق ًا لمنسق جمعية الهالل األحمر الفلسطينية‪ ،‬فقد قال طاقم‬
‫سيارة اإلسعاف أنهم شعروا أن الجنود كانوا يستخدموهم كدروع بشرية‪.‬‬
‫ص ّرح مسؤول جمعية الهالل األحمر الفلسطينية أن التنسيق لدخول سيارة اإلسعاف لخزاعة بعد هذه‬
‫األحداث قد استغرق أيام ًا عديدة‪ ،‬والتي كانت‪ ،‬وفق ًا لمنسق جمعية الهالل األحمر الفلسطينية الذي‬
‫تم مقابلته من قبل فري�ق لجنة تقصي الحقائق األولى‪ ،‬غري طبيعية أبداً‪ ،‬حتى بالنسبة لهذه الحرب‪.‬‬

‫‪ 22‬وفق ًا لمنسق جمعية الهالل األحمر الفلسطيني الذي تم مقابلته في التاسع عشر من شهر آب لعام ‪ 2014‬في غزة‪ ،‬فقد توفي ‪ 7‬أشخاص‬
‫وأصيب ‪ 9‬أشخاص وبعض هذه اإلصابات حرجة للغاية‪ ،‬وتم إخالئهم في الرابع والعشرون من شهر تموز لعام ‪2014‬؛ ووفق ًا لد‪ .‬قديح فقد توفي‬
‫‪ 5‬أشخاص وأصيب ‪ 7‬وتم إخالئهم في ذلك اليوم‪.‬‬
‫‪ 23‬انظر أيض ًا الفقرة ‪ 9‬أعاله‪ .‬والموقع غري معروف بالتحديد‪ ،‬ولكن من المرجح أنه قريب من النقطة ‪ 9‬على الخارطة‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫ثقبرصاصةأفيالباباألماميلبيتمحمد‬
‫قديح‪،‬منالداخلإلىالخارج‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ه‪.‬ف‪.‬ه‪10.09.2014.‬‬

‫ثقبرصاصةبفيالباباألماميلبيتمحمدقديح‪،‬من‬
‫الداخلإلىالخارج‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ه‪.‬ف‪.‬ه‪10.09.2014.‬‬

‫‪ .12‬بيت آل النجار‬
‫صحبت جمعية الهالل األحمر الفلسطينية فري�ق لجنة تقصي الحقائق الثاني إلى منزل في خزاعة‬
‫(النقطة ‪ 8‬على الخارطة) حيث وجدوا في الحمام‪ ،24‬وفق ًا للسكان المحلي�ني‪ ،‬مجموعة من ‪ 6‬جثث على‬
‫أعضاء بشرية بقيت على أرض وجدران الغرفة‬
‫األقل في مراحلها المتقدمة من التحلل‪ .‬هناك‪ ،‬شاهدوا‬
‫ً‬

‫المشار إليها‪ .‬باإلضافة لذلك‪ ،‬كان على جدران هذه الغرفة آثار شظايا أو رصاص‪ .‬ووفق ًا لشهادة أحد‬
‫األشخاص‪ ،‬فقد تسببت قنبلة يدوية تم رميها داخل هذه الغرفة بهذه الوفيات‪ .‬ويعتقد آخرون أن‬
‫إطالق النار أو جز أعناق الضحايا كان السبب في وفاتهم‪ .‬تم عرض أغلفة رصاص وشظايا ودبابيس‬
‫قنابل وسكاكني للفري�ق في الموقع‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬لم يكن من الممكن الت�أكد من صحة هذه األدلة أو‬
‫ربطها بموتهم‪ ،‬حيث أنه لم توجد ولم يكن باإلمكان الت�أكد من صحة وجودها وتم تغي�ري مسرح الجريمة‬
‫من الغري‪ .‬وتجدر اإلشارة إلى أن الميزان وجمعية الهالل األحمر الفلسطينية يتوليان التحقيق في هذه‬
‫القضية‪.‬‬
‫مالحظة قانونية‪ :‬استخدام المدني�ني كـ״دروع بشرية״‬
‫ينص دليل قوات الدفاع اإلسرائيلية في قوانني الحرب (‪ )1998‬أنه يمنع استغالل وجود السجناء لتحقيق‬
‫أهداف عسكرية ت�تمثل بحماية أفراد الجيش من االعتداء‪ .25‬كما ينص دليل قوات الدفاع اإلسرائيلية في‬
‫قواعد الحرب (‪ )2006‬أنه في قواعد الحرب يوجد منع جدي باستخدام المدني�ني كدروع بشرية‪ .26‬وت�تضمن‬
‫السوابق القضائية اإلسرائيلية أيض ًا قواعد منع استخدام المدني�ني كدروع بشرية‪.27‬‬
‫‪ 24‬الوصف الذي تم نشره مبكر ًا لهذه القضية كان في األول من شهر آب لعام ‪ 2014‬عرب تقري�ر إعالمي من قبل جيسي روزنفيلد من دايلي بيست‪،‬‬
‫موجود في ‪ http://www.thedailybeast.com/articles/2014/08/01/who-is-behind-gaza-s-mass-execution.html‬وتم الحصول عليه في‬
‫الثاني والعشرون من شهر آب لعام ‪.2014‬‬
‫‪ 25‬تمت اإلشارة إليه في منشور الهالل األحمر الدولي على شبكة اإلنرتنت‪:‬‬
‫‪Customary IHL, ‘Israel: Practice Relating to Rule 97. Human Shields’, https://www.icrc.org/customary-ihl/eng/docs/v2_cou_il_rule97,‬‬
‫‪.accessed 17 Nov 2014‬‬
‫‪ 26‬نفس المصدر السابق‬
‫‪ 27‬في قرارها في هـ سي‪ ،‬جي ‪ 02/3799‬عدالة وآخرون ضد ثيادة المنظقة الوسطى في ‪ ،2005‬نصت المحكمة العليا اإلسرائيلية‪ ]1[ :‬من المعلوم‬
‫أنه من غري المسموح ألي جيش باستخدام سكان محلي�ني «كدروع بشرية״‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫بيتمحمدقديح‪،‬نظرةجانبيةتظهرفيهاأضرارالموقفوالمدخلالجانبي‪،‬ونظرةلواجهةالبيت‪،‬خزاعة‪.‬‬
‫تصوي�ر ‪ :‬ه‪.‬ف‪.‬ه‪10.09.2014.‬‬

‫يمنع القانون اإلنساني الدولي استخدام المدني�ني كدروع بشرية‪ .28‬نصت المحكمة الجنائية الدولية‬
‫ليوغسالفيا السابقة أن استخدام المدني�ني كدروع بشرية يمكن أن يمثل معاملة قاسية و‪/‬أو غري‬
‫إنسانية واعتداء على الكرامة الشخصية‪ ،‬كما أن استخدام المدني�ني كدروع بشرية محظور حسب المادة‬
‫‪ 3‬ويشكل خرق ًا جسيم ًا ألحكام اتفاقيات جنيف لعام ‪.1949‬‬
‫تشتمل األساليب التي وصفها رمضان قديح في الفقرة ‪ 15‬أعاله مزي�ج ًا من أساليب اإلكراه‪ ،‬والتي تم‬
‫من خاللها إجبار المدني�ني على الوقوف كدروع بشرية للقوات اإلسرائيلية المسلحة بينما كان المدنيون‬
‫يعانون من تهديدات بالقتل والعنف وقيود على الحركة وعلى الحصول على الحاجات األساسية‪.‬‬
‫خلص فرق لجنة تقصي الحقائق إلى أن األلم الشديد والمعاناة الموصوفة أعاله في شهادة‬
‫رمضان قديح‪ ،‬واستخدامه كدرع بشري‪ ،‬تشكل خرق ًا لحظر استخدام المدني�ني كدروع بشرية الوارد في‬
‫القانون اإلنساني الدولي وللحظر في المعاملة القاسية و‪/‬أو الالإنسانية واالعتداء على كرامة‬
‫اإلنسان كما هو مدون في البند الثالث وانتهاك ًا التفاقيات جنيف الرابعة لعام ‪ .194929‬كما ت�توافق‬
‫اآلالم والمعاناة الناتجة عن هذه التجربة المري�رة مع تعاريف التعذيب الواردة في إعالن طوكيو‬
‫للرابطة الطبية العالمية‪.30‬‬

‫‪ 28‬أنظر البند (‪ )28‬من اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدني�ني وقت الحرب لسنة ‪ 1949‬والبند (‪ 7 )51‬من الربوتوكول اإلضافي األول (‪.)1977‬‬
‫‪ 29‬أنظر البند (‪ )3‬جي سي ‪ 4‬والبند ‪ 147‬جي سي آي في‪.‬‬
‫‪ 30‬دبليو ميم آي إعالن طوكيو – تعليمات لألطباء بشأن التعذيب والمعاملة أو العقوبات الوحشية أو غري اإلنسانية أو الحاطة بالكرامة فيما يتعلق‬
‫بالتوقيف والسجن‪ ،‬والمعتمدة من قبل مؤتمر األطباء العالمي التاسع والعشري�ن‪ ،‬طوكيو‪ ،‬اليابان‪ ،‬تشري�ن األول ‪ ،1975‬والذي تم مراجعته من‬
‫قبل جلسة مجلس مؤتمر األطباء العالمي المئة والسبعني‪ ،‬ديفون ال بان‪ ،‬فرنسا‪ ،‬أيار ‪ .2006‬يسرد دليل األمم المتحدة للتحقيق الفاعل وتوثيق‬
‫التعذيب والعقوبات والمعاملة األخرى القاسية أو غري اإلنسانية أو الحاطة بالكرامة‪ ،‬والمنشور من قبل مكتب المفوض السامي لحقوق اإلنسان‪،‬‬
‫والمعروف بربتوكول اسطنبول‪ ،‬أمثلة على وسائل التعذيب في الجزء (‪( )G‬مراجعة وسائل التعذيب) بما يشمل‪ ،‬ضمن أمور أخرى‪(« :‬ب) التعذيب‬
‫المطول للحركة‪ ،‬التموضع اإلجباري؛ (ن)‪....‬المنع من النوم أو الطعام أو الشراب أو استعمال دورات المياه أو االستحمام أو‬
‫الموضعي‪...‬التقي�يد‬
‫ّ‬
‫العناية الطبية‪...‬؛ (بي) التهديد بالقتل أو بإيذاء أفراد العائلة‪....‬اإلعدامات الصورية״ أنطر الجزء (‪ )G‬مراجعة وسائل التعذيب صفحة (‪ ،)29‬والموجود‬
‫على الرابط اآلتي – تم الدخول إليه في ‪ 17‬تشري�ن الثاني ‪:2014‬‬
‫‪http://www.ohchr.org/documents/publications/training8rev1en.pdf‬‬

‫‪28‬‬

‫باإلضافة لذلك‪ ،‬وفيما يتعلق بالشكوك المتعلقة باستخدام الفرق الطبية لإلخالء كدروع بشرية‪ ،‬إن تم‬
‫ت�أكيدها‪ ،‬فإن هذه الممارسات تشكل انتهاك ًا خطري ًا للقانون اإلنساني الدولي‪ :‬فال يمكن وتحت أي ظرف‬
‫من الظروف استخدام الوحدات الطبية لمحاولة حماية األهداف العسكرية من االعتداء‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫الخالصة‬
‫تشكل األحداث المسجلة في خزاعة بشكل عام والتي صدرت من تصرفات وقرارات نابعة من مستويات‬
‫مختلفة من سلسلة القيادة العسكرية خروقات عديدة لقانون حقوق اإلنسان والقانون اإلنساني‬
‫الدولي‪ :‬والتي بدأت من قصف عنيف ألحياء المدني�ني والتي كان يتوجب الحصول على موافقة أعلى‬
‫مستويات صانعي القرار بشأنها‪ ،‬ومن خالل الحرمان من الرعاية الطبية واالعتداءات على اإلخالء الطبي‪،‬‬
‫بغض النظر عن المحاوالت المت�كررة للتنسيق‪ ،‬ورؤية قوات الجيش الربية لألشخاص والجرحى‪ ،‬وإلى‬
‫إطالق النار على المدني�ني من مسافة قصرية ومتوسطة من قبل جنود أفراد مستخدمني أسلحة‬
‫خفيفة‪ .‬كما تشمل تلك االنتهاكات اإلهانة وسوء المعاملة من خالل احتالل العمارات السكنية والتي‬
‫ت�تضمن استخدام المدني�ني كدروع بشرية والقيام بممارسات يمكن أن تعترب قاسية وغري إنسانية أو‬
‫مهينة وحاطة بالكرامة‪ .‬ولم يكن الوضع أقل خطورة فيما يتعلق بمنع المحققني الخارجي�ني من الوصول‬
‫الفوري إلى الموقع‪ .‬ويمكن القول أن بعض مشاهد األحداث في خزاعة تشكل صورة مصغرة إلخفاقات‬
‫السياسة والممارسة اإلسرائيلية خالل هذا النزاع المسلح في غزة‪.‬‬

‫‪ 31‬الربوتوكول اإلضافي األول – البند (‪4 )12‬‬

‫‪29‬‬

‫الملحق‬
‫شهادات مختارة‬
‫للجرحى‬

‫‪30‬‬

‫فهرس الشهادات وفقا لكود الفرز‬
‫الصفحة‬

‫المفتاح‬

33

J10

34

Ejm10

36

Ejj19

38

wbbj1 (MED4(

39

EJM7

42

GS1

45

EJM17

47

EJJ24

48

EJM1 (MED3(

50

EJJ4A/EJJ20

51

EJM15

54

EJJ15

59

EJJA/EJJ10

64

EJM3

31

‫‪.1‬‬
‫شمال غزة‬

‫‪32‬‬

‫‪ 1.1‬بيت حانون‬
‫‪J10‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫المريض‪[ OA :‬قاصر‪ :‬تم تنقيح اسمه واالحتفاظ به لدى‬
‫مكاتب أطباء لحقوق اإلنسان ‪-‬إسرائيل]‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ :‬أربعة عشر عام ًا‬
‫الشاهد‪[ OA :‬قاصر‪ :‬تم تنقيح اسمه واالحتفاظ به لدى‬
‫مكاتب أطباء لحقوق اإلنسان ‪-‬إسرائيل] وشقيقه محمد‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬الثالثون من شهر آب لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مدينة الحسني الطبية‪ ،‬عمان ‪-‬األردن‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬أليسيا فاكاس‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬شقيق المريض‪ ،‬محمد‬
‫عنوان المنزل‪ :‬بيت حانون (شارع أبو عودة) – منطقة‬
‫ريفية ليست مكتظة بالسكان‬
‫المهنة‪ :‬طالب بالصف التاسع‬
‫اإلصابات‪ :‬كسر في اليد اليسرى مع فقدان النسيج‬
‫العظمي والعضلي‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الرابع والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪2014‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬ملجأ مدرسة األونروا في بيت حانون‬
‫ظروف الحادث‪ :‬في اليوم الخامس عشر من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬استلمت عائلة المريض رسالة لمغادرة‬
‫منزلهم في بيت حانون واللجوء إلى مدارس األونروا‪.‬‬
‫في اليوم الرابع والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪،2014‬‬
‫تم ضرب المدرسة بـ ‪ 15‬صاروخ مدفعي‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قتل واحد‬
‫وعشرون شخص في هذا االعتداء‪ ،‬بما فيهم والد‬
‫المريض‪ .‬وجرح حوالي خمسمائة شخص‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم إخالء المريض بواسطة‬
‫سيارة إسعاف‪ .‬واستغرقت عملية اإلخالء أكرث من ثالثني‬
‫دقيقة؛ نظر ًا لوابل القذف المستمر ونظر ُا لعدد الضحايا‬
‫الكبري وللفوضى التي سادت المكان‪ .‬تم أخذ المريض‬
‫إلى مستشفى بيت حانون‪ ،‬ولكن نظر ًا ألن مستشفى‬
‫بيت حانون كان مكتظ ًا بالجرحى والمتوفني؛ فقد تم‬
‫نقل المريض في البداية إلى مستشفى كمال عدوان‬
‫ومن ثم إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة‪ ،‬حيث‬
‫بقي المريض هناك ‪ 3-4‬أيام قبل ان يتم تحويله إلى‬
‫المستشفى األردني في غزة‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬بينما كان المريض في المستشفى‬
‫األردني في غزة؛ تم اختياره من قبل لجنة ليتم إرساله‬
‫إلى مستشفى مدينة الحسني الطبية في عمان –‬
‫األردن‪ .‬غادر المريض غزة في اليوم السادس من شهر‬
‫آب لعام ‪ 2014‬بموكب يت�ألف من ست سيارات إسعاف‪.‬‬
‫‪33‬‬

‫‪ 1.1‬بيت حانون‬
‫كانت الرحلة طويلة‪ ،‬حيث امتدت من الساعة ‪14:00‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫وحتى ‪ .23:00‬عندما كان المريض عند معرب إي�ري�ز؛ حاول‬
‫الجندي فتح ضمادات المريض لفحص الت�ثبيت الخارجي‪،‬‬
‫وكان هذا مؤلم للغاية للمريض وبدأ بالبكاء والصراخ‪،‬‬
‫األمر الذي جعل الجندي يرتاجع‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬ال يوجد‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬تم إجراء عمليات عدة‬
‫لزراعة الجلد والت�ثبيت الخارجي‪ .‬كان من المتوقع أن‬
‫يتعافى المريض بعد ست أسابيع‪ .‬سيحتاج إلى إعادة‬
‫ت�أهيل‪.‬‬

‫‪EJM10‬‬
‫المريض‪[ IS :‬قاصر‪ :‬تم التحفظ على االسم لدى مكاتب‬
‫أطباء لحقوق اإلنسان ‪-‬إسرائيل]‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 15 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬عم المريض‪ ،‬نبيل محمد سحوي�ل‪ ،‬الذي كان‬
‫معه في المستشفى‪ .‬لم يكن العم موجود ًا أثناء‬
‫الحادث المذكور‪.‬‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬الحادي عشر من شهر أيلول لعام ‪.2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى المقاصد في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬جينيفري ليننغ‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‪ ،‬عم المريض‬
‫نبيل محمد سحوي�ل‬
‫عنوان المنزل‪ :‬مخيم بيت حانون لالجئني‬
‫المهنة‪ :‬ال يعمل‬
‫اإلصابات‪ :‬صدمات في الرأس تؤدي إلى فقدان للوعي‬
‫ودخول شظية إلى الجزء السفلي األيسر من ظهر‬
‫المريض وبرزت في الربع العلوي األيسر‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬في الثالثني من شهر تموز‬
‫الساعة ‪17:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬مدرسة جباليا االبتدائية لإلناث‪ ،‬تم‬
‫استخدامها كمالجئ لألونروا في جباليا‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬كانت تحتمي العائلة في مدرسة جباليا‬
‫االبتدائية إلناث التي كانت تستخدم كمالجئ لألونروا‪.‬‬
‫تم ضرب المدرسة بأربعة صواري�خ مت�تالية بينما كان‬
‫العديد من الناس نيام قبل تناولهم لإلفطار (خالل‬
‫رمضان – المحرر)‪ ،‬كانت عائلة المريض المكونة من ‪8‬‬
‫أشخاص نيام في المدرسة وكان الرجال على البلكونة‬
‫وضرب المريض على رأسه مما‬
‫والنساء في الداخل‪.‬‬
‫ُ‬
‫‪34‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اطباءلحقوقاإلنسان‪،‬مستشفى‬
‫المقاصد‪،‬القدسالشرقية‪11.09.2014.‬‬

‫‪ 1.1‬بيت حانون‬
‫أفقده الوعي وأصيب بجروح عديدة‪.‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قُ تل شقيق‬
‫وجرحت والدته وشقيقه اآلخر‪.‬‬
‫المريض في الحادث؛ ُ‬
‫وقُ تل سبعة عشر شخص ًا آخري�ن ليسوا من أفراد العائلة‬
‫بينما كانوا نيام في المدرسة‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم استدعاء سيارات اإلسعاف‬
‫التي وصلت بسرعة‪ .‬تم أخذ المريض إلى مستشفى‬
‫الشفاء في مدينة غزة وبقي هناك لثالثة أيام؛ وخضع‬
‫لجراحة في البطن‪ ،‬وتم است�ئصال الطحال وتم حج‬
‫القحف إلزالة تجلط الدم‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬لم يرد أي تعليقات على إجراءات معرب‬
‫إي�ري�ز‪ .‬تم نقل المريض إلى مستشفى المقاصد في‬
‫القدس الشرقية وهو موجود فيها منذ خمسني يوماً‪.‬‬
‫وخضع المريض لعمليات إضافية لفتح الرأس(القحف)‬
‫إلزالة التجلط الدموي الثاني‪ .‬كان المريض يعاني من‬
‫تمزق ثاني في القصبة الهوائية وعانى من اخفاق‬
‫وفقدان لعمل الجهاز التنفسي وجهاز الدوران(القلب)‬
‫مرتني‪ .‬وفي كل مرة؛ كان هناك ضرر في الدماغ نتيجة‬
‫عدم وصول األكسجني‪ .‬يعاني حالي ًا من الحد االدنى‬
‫لالستجابة‪ .‬وتم إدخال أنبوب لتزويد المريض بالحد‬
‫األدنى من التغذية‪( .‬قسطرة فولي) وقد فقد المريض‬
‫‪ 30‬كيلو من وزنه‪ ،‬وهو نحيف جداً‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬سبب االنتقال إلى المأوى غري‬
‫معروف (تحذير‪/‬تدمري المنزل)‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬يبدو على المريض‬
‫عالمات من الوهن التدري�جي المتزايدة (خسارة في‬
‫الوزن وتقلصات أو انقباضات عضلية) وانها مسالة وقت‬
‫حتى تبدأ تظهر لدى المريض تقرحات سري�رية والتهاب‬
‫في المسالك البولية‪ .‬يحتاج المريض‪ ،‬ولفرتة طويلة‪،‬‬
‫إلى تسهيالت أو خدمات تمريضية بمستوى عال ٍ من‬
‫المهارة والقدرة على إعادة ت�أهيل الضرر الدماغي‪.‬‬
‫يتوقع أن يحتاج المريض إلى عالج وعناية لفرتة طويلة‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫‪ 1.2‬بيت الهيا‬
‫‪EJJ19‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫المريض‪ :‬منصور عواد خليل‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 51 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬شقيق المريض‪ .‬لم يكن شقيقه موجود ًا‬
‫وقت الحدث‪ ،‬ولكن المريض كان يعاني من صعوبة في‬
‫التحدث بعد إصابته‪.‬‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬التاسع والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى ماري�وسف في القدس‬
‫الشرقية‪ .‬تم زيارة المريض مرة أخرى في جمعية‬
‫بيت لحم العرب�ية إلعادة الت�أهيل في بيت جاال ‪-‬الضفة‬
‫الغرب�ية في الرابع من شهر آب لعام ‪.2014‬‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬أليسيا فاكاس وطاقم أطباء لحقوق‬
‫ُ‬
‫اإلنسان – إسرائيل‪.‬‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬شقيق المريض‬
‫عنوان المنزل‪ :‬بيت الهيا‬
‫المهنة‪ :‬سائق عربة يجرها حمار‬
‫اإلصابات‪ :‬برت للساق اليسرى من فوق الركبة‪ ،‬برت لليد‬
‫اليسرى من فوق المرفق‪ ،‬وجرح في الجهة اليسرة‬
‫من الصدر‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬السابع عشر من شهر تموز لعام‬
‫‪ ،2014‬في حوالي الساعة ‪.08:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في ساحة منزل المريض في بيت الهيا‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬كان المريض وثالثة عشر فرد ًا من عائلته‬
‫بمن فيهم زوجته وبناته السبعة وابنيه االثنني وعمته‬
‫واثنان من أبنائها جالسني مع ًا في ساحة منزل المريض‬
‫لتناول طعام اإلفطار [الوجبة اليومية إلنهاء صيام‬
‫اليوم في رمضان ‪-‬المحرر]‪ .‬وسرعان ما أنهوا وجبتهم؛‬
‫ضرب صاروخ تحذيري منزل جريانهم‪ .1‬دخلت كافة العائلة‬
‫إلى المنزل ما عدا المريض‪ ،‬الذي أكمل شرب قهوته‪.‬‬
‫سقط صاروخ آخر من نفس النوع في ساحة منزله‬
‫وسبب له اإلصابات المذكورة‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬ال يوجد‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬وصلت سيارة اإلسعاف إلى‬
‫المنطقة المجاورة للحادث بعد خمسة عشر دقيقة‬
‫ولكنها لم تستطع الوصول إلى منزل المريض‪ ،‬فقام‬
‫الجريان بحمل المريض سري ًا على األقدام إلى سيارة‬
‫اإلسعاف‪ ،‬والتي كانت تبعد مسري خمس دقائق‪.‬‬
‫واستغرقت سيارة اإلسعاف عشر دقائق للوصول إلى‬
‫‪ 1‬من غري الواضح إن كان المريض يقصد صاروخ تحذيري أو أنه نوع آخر من الصواري�خ‬
‫الذي ُينظر إليه أنه تحذيري‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اطباءلحقوقاإلنسان‪،‬مستشفىمار‬
‫يوسف‪،‬القدسالشرقية‪29.07.2014.‬‬

‫‪ 1.2‬بيت الهيا‬
‫مستشفى كمال عدوان‪ ،‬حيث تم االحتفاظ بأطراف‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫المريض المبتورة وتم إجراء الت�ثبيت‪ .‬بقي المريض في‬
‫المستشفى ألسبوع واحد‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم إحالة المريض إلى القدس الشرقية‪.‬‬
‫استغرقت الرحلة إلى معرب إي�ري�ز ‪ 20‬دقيقة‪ .‬انتظروا‬
‫في سيارة اإلسعاف أكرث من ساعتني وحيث تجمعت‬
‫حولهم الدبابات‪ .‬في منطقة المعرب الداخلية‪ ،‬تم‬
‫فحص سيارة اإلسعاف التي تنقل المريض لمدة عشر‬
‫دقائق ثم تم نقل المريض من سيارة اإلسعاف إلى‬
‫سيارة إسعاف جمعية الهالل األحمر الفلسطينية‬
‫[تم إرسالها من القدس‪-‬المحرر‪ 2.].‬عند برج المراقبة‬
‫األخري عند معرب إي�ري�ز؛ تم إيقاف سيارة اإلسعاف‪،‬‬
‫وأمرتها سلطات تنسيق الجيش اإلسرائيلي (مكتب‬
‫التنسيق األمني) من خالل مكرب الصوت بالعودة أو لن‬
‫ُيسمح لهم بدخول غزة في المستقبل‪ .‬عادت سيارة‬
‫اإلسعاف‪ ،‬ولكن ادعى الجيش أنهم طلبوا من السائق‬
‫التوقف ولكنه لم يقف‪ .‬قال السائق أن البوابة كانت‬
‫مفتوحة ولم يطلب منه أحد التوقف‪ .‬الحق ًا لهذا‬
‫التفسري‪ ،‬تم طرح بعض األسئلة على قريب المريض‬
‫المرافق له (لم ت�كن األسئلة ت�تعلق باسمه وعنوانه)‬
‫وخالل عشر دقائق تم السماح لهم باالستمرار‪ .‬خضع‬
‫المريض في المستشفى لعمليات قطع األنسجة‬
‫التالفة وزراعة أنسجة حية‪.‬‬
‫اطلع طاقم أطباء لحقوق اإلنسان على بينات سجل‬
‫جمعية الهالل األحمر الفلسطيني في القدس اآلتية‬
‫التي تمت خالل األحداث‪:‬‬
‫الساعة ‪ 09:35‬تم تلقي االتصال‬
‫الساعة ‪ 10:52‬الوصول لمعرب إي�ري�ز‬
‫الساعة ‪ 13:02‬تم مغادرة معرب إي�ري�ز‬
‫الساعة ‪ 14:10‬تم الوصول إلى القدس الشرقية‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬غري معروف‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬يحتاج المريض إلى إعادة‬
‫ت�أهيل‪ .‬طلب المريض المساعدة لشراء أطراف صناعية‪.‬‬
‫وفق ًا لتقري�ر طبي تم استالمه الحقاً؛ فقد تم نقل‬
‫المريض في الحادي والثالثني من شهر تموز لعام‬
‫‪ 2014‬لجمعية بيت لحم العرب�ية إلعادة الت�أهيل وهو‬
‫بوضع مستقر‪.‬‬
‫من غري الواضح إن كان المريض يقصد صاروخ تحذيري أو‬
‫أنه نوع آخر من الصواري�خ الذي ُينظر إليه أنه تحذيري‪.‬‬
‫‪ 2‬سيارات اإلسعاف من األقاليم الفلسطينية المحتلة والتي تحمل لوحات أرقام‬
‫فلسطينية ممنوعة من دخول إسرائيل أو القدس الشرقية من السلطات اإلسرائيلية‪.‬‬
‫ولهذا السبب‪ ،‬كان مطلوب ًا من سيارات إسعاف غزة أن تلتقي مع سيارات إسعاف‬
‫من القدس الشرقية والتي تحمل لوحة أرقام إسرائيلية عند المعرب‪ ،‬وأن يتم نقل‬
‫المريض على حمالة من سيارة إسعاف إلى أخرى بإجراء يسمى ظهر لظهر‪ .‬مثل هذا‬
‫اإلجراء يستخدم عند نقل البضائع إلى غزة‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫‪ 1.3‬جباليا‬
‫‪)Wbbj1 (MED4‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫المريض‪ :‬سائد إحسان قدورة حمودة‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 30 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬سائد إحسان قدورة حمودة‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬الرابع من شهر آب لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬جمعية بيت لحم العرب�ية للت�أهيل في‬
‫بيت جاال ‪-‬الضفة الغرب�ية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬أليسيا فاكاس‪ ،‬طاقم أطباء لحقوق‬
‫ُ‬
‫اإلنسان – إسرائيل‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬عم المريض‪ ،‬محمود حمودة‬
‫عنوان المنزل‪ :‬جباليا‪ ،‬شمال غزة‬
‫المهنة‪ :‬مسعف لدى وزارة الصحة‬
‫اإلصابات‪ :‬شظايا في الفخذ األيمن واأليسر والصدر‪.‬‬
‫أضاف مدير المستشفى أنه تم اكتشاف رصاصة في‬
‫قدمه بواسطة فحص المسح الطبقي التي لم تظهر‬
‫سابق ًا في صور األشعة‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الواحد والعشرون من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬في حوالي الساعة الـ ‪.19:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في سكن خاص‪ ،‬قرب معرب إي�رز‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬خالل عملية اإلخالء الطبي‪ .‬كان المريض‬
‫ضمن طاقم اإلسعاف الذي توجه إلخالء الجرحى من‬
‫قصف منزل قرب معرب إي�رز المقابل للمنطقة الحدودية‪.‬‬
‫بعد أن تم إخالء الجري�ح األول إلى سيارة اإلسعاف‪:‬‬
‫تعرض المنزل الذي كان يتم اإلخالء منه إلى قصف من‬
‫طائرة بدون طيار‪ .‬كان المريض يرتدي زي المسعف في‬
‫ذلك الوقت‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬غري معروف‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم إخالء المريض فور ًا من‬
‫قبل سيارة إسعاف وزارة الصحة إلى مستشفى‬
‫كمال عدوان‪ ،‬ثم تم نقله في صباح اليوم التالي إلى‬
‫مستشفى الشفاء في مدينة غزة‪ ،‬حيث بقي هناك‬
‫لسبعة أيام‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريض في الثامن والعشري�ن‬
‫من شهر تموز لعام ‪ 2014‬إلى القدس الشرقية‪ .‬غادر‬
‫المريض مستشفى الشفاء الساعة ‪ 10:30‬ووصل‬
‫القدس الشرقية الساعة ‪ .14:00‬وانتظرت سيارة‬
‫اإلسعاف ساعة واحدة قبل دخول معرب إي�رز وخضعت‬
‫لفحص أمني سريع هناك‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬ال يوجد‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬ال يوجد‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اطباءلحقوقاإلنسان‪،‬مستشفى‬
‫الجمعيةالعرب�يةللت�أهيلبيتجاال‪،‬الضفةالغرب�ية‪.‬‬
‫‪04.08.2014‬‬

‫‪ 1.3‬جباليا‬
‫‪EJM7‬‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫المريض‪ :‬حامد زهري مرزوق‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 22 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬حامد زهري مرزوق‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬العاشر من شهر أيلول ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى المقاصد في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬جنيفر ليننغ‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان ‪-‬إسرائيل‬
‫عنوان المنزل‪ :‬جباليا‬
‫المهنة‪ :‬ميكانيكي سيارات‬
‫اإلصابات‪ :‬شظايا وحروق في جميع أنحاء الجسم‪ ،‬ت�ثبيت‬
‫الجزء السفلي من الساق اليسرى‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الحادي والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪2014‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في منزل المريض في جباليا ‪-‬شمال غزة‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬كان عدد األشخاص الذين تواجدوا في‬
‫منزل المريض ثالثة عشر شخصاً‪ .‬تم ضرب العمارة التي‬
‫يسكن فيها المريض بأربعة صواري�خ توجيهية مت�تالية‬
‫مفاجئة تم ضربها من طائرة من نوع ‪ .F-16‬حاول الجميع‬
‫الهروب عندما ُضرب أول صاروخ‪ ،‬ولكن تعاقب الصواري�خ‬
‫احتجز الناس في الخارج‪ ،‬عند البوابة‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قُ تل في هذه‬
‫وجرح خمسة أشخاص‬
‫األحداث قريب واحد وجار واحد؛ ُ‬
‫آخري�ن من أفراد عائلة المريض‪ .‬والمريض ليس مت�أكد ًا‬
‫بخصوص أي تفاصيل أخرى بسبب الفوضى التي عمت‬
‫المكان في ذلك الوقت‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم إخالء المريض بواسطة‬
‫سيارة إسعاف‪ ،‬التي استغرقت ‪ 10‬دقائق للوصول؛ وتم‬
‫أخذ المريض إلى مستشفى كمال عدوان في جباليا؛‬
‫حيث اعتقد هناك أنه قد توفي؛ وبعد ساعتني تم نقله‬
‫إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة وبقي هناك‬
‫من يوم إلى ‪ 3‬أيام (المالحظات غري واضحة – المحرر)‬
‫تم إجراء ت�ثبيت خارجي للساق اليسرى في مستشفى‬
‫الشفاء‪ .‬بسبب عدد المرضى الهائل في مستشفى‬
‫الشفاء‪ ،‬تم نقل المريض إلى مستشفى المعمداني‬
‫[االسم السابق السم المستشفى العربي األهلي‬
‫في مدينة غزة – المحرر] وبقي في مستشفى‬
‫المعمداني شهر واحد‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريض إلى مستشفى‬
‫المقاصد في القدس الشرقية‪ ،‬بسبب التهاب جروحه‪،‬‬
‫‪39‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اطباءلحقوقاإلنسان‪،‬مستشفى‬
‫المقاصد‪،‬القدسالشرقية‪10.09.2014.‬‬

‫‪ 1.3‬جباليا‬
‫ووصل هناك في اليوم العشري�ن من شهر آب لعام‬

‫‪ .1‬شمال غزة‬

‫‪ .2014‬ولم يكن هنالك أي ت�أخري لدى خروجهم من معرب‬
‫إي�ري�ز‪ .‬قام رجل عربي بمسح جسم المريض وهو مرتدي ًا‬
‫لقفازات وفحص وجود أية رواسب‪3‬؛ وقام جندي بمسح‬
‫جسم المريض بواسطة آلة محمولة يدوياً‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬تم تدمري منزل المريض بالكامل‪.‬‬
‫وزوجة المريض وأبويه موجودين في غزة‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬تم إزالة الت�ثبيت الخارجي‬
‫في مستشفى المقاصد (بسبب االلتهاب)‪ ،‬وفي وقت‬
‫المقابلة‪ ،‬كان لدى المريض جروح في أطراف جسمه‪،‬‬
‫سببتها الشظايا‪ ،‬ت�تماثل للشفاء‪ .‬لم يكن لدى المريض أي‬
‫مشاكل في السمع ولكن بصره تراجع في عينه اليسرى‪.‬‬
‫والمريض اآلن بانتظار أن يتم إصالح الت�ثبيت الداخلي‪ ،‬ولكن‬
‫يجب أن يتم أو ً‬
‫ال تنظيف تلف وتورم والتهاب األنسجة‬
‫الناعمة قبل البدء في عملية اإلصالح‪ .‬ال يزال هنالك نزيف ًا‬
‫في قدمه المتورمة‪ ،‬ويتناول المريض المضادات الحيوية‪،‬‬
‫وي�بدو عليه االكت�ئاب‪ .‬كما فقد المريض الكثري من الوزن‬
‫والعضالت‪ .‬ومن السابق ألوانه الجزم فيما إن كانت قدمه‬
‫ست�تجاوب مع العالج الحالي أو متى سيتم وضع الت�ثبيت‬
‫الداخلي‪ .‬إذا سارت األمور بشكل جيد‪ ،‬فسيحتاج المريض‬
‫إلى عدة أشهر من الت�أهيل والعالج الفيزيائي إلعادة‬
‫القوة والوزن الكامل لقدمه‪.‬‬

‫‪ 3‬انظر المالحظة رقم ‪3‬‬

‫‪40‬‬

‫‪.2‬‬
‫مدينة غزة‬

‫‪41‬‬

‫‪ 2.1‬التفاح‬
‫‪GS1‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫المريض‪ :‬أسامة مصباح صبحي البطش‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 31 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬أسامة مصباح صبحي البطش‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬اليوم العشري�ن من شهر آب لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬في جناح المرضى في مستشفى‬
‫الشفاء في مدينة غزة‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬لوري�ل بالدوي�ن واليسيا فاكاس‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬والدة المريض واثنني من إخوانه وقريب له‪.‬‬
‫عنوان المنزل‪ :‬شارع النخال في حي التفاح في مدينة‬
‫غزة‪ .‬تعود العمارات الخمسة الموجودة على طول‬
‫الشارع ألفراد مختلفني من عائلة البطش‪.‬‬
‫المهنة‪ :‬ضابط شرطة‪.‬‬
‫اإلصابات‪ :‬برت للرجل اليمنى من تحت الركبة‪ ،‬وجود ألم‬
‫حاد ومتالزمة األطراف الوهمية‪ ،‬يوجد حروق عديدة‬
‫في الوجه والصدر والظهر والطرف السفلي والقدم‬
‫اليسرى والكتف األيمن‪ ،‬وعدة إصابات من الشظايا التي‬
‫خدشت جميع أنحاء الجسم‪ ،‬وصدمات في الرأس وكسر‬
‫في الجمجمة الذي أثر على قوة البصر في العني‬
‫اليسرى وكسر في الجهة اليسرى من الفك السفلي‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الثاني عشر من شهر تموز لعام‬
‫‪ 2014‬في حوالي الساعة ‪22:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في منزل قريب المريض الكائن في شارع‬
‫النخال‪ ،‬حي التفاح في مدينة غزة‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬خالل اإلفطار (الوجبة اليومية لصوم‬
‫رمضان‪ ،‬بعد الغروب – المحرر)‪ ،‬في تلك الليلة‪ ،‬كان‬
‫المريض في بيت قري�به (تيسري البطش رئيس شرطة غزة)‬
‫المؤلف من أربعة طوابق مع العديد من أفراد عائلته‪،‬‬
‫وباألخص من عائلة عمه‪ .‬كانت والدة المريض وزوجته‬
‫واألطفال في منزل المريض الكائن في ذات الشارع‪.‬‬
‫كان الرجال جالسني في غرفة واحدة والنساء في غرفة‬
‫أخرى‪ ،‬وكانوا ُيحضرون لهم الطعام والحلويات من وقت‬
‫آلخر‪ .‬كان بإمكانهم سماع العديد من أصوات الطائرات‬
‫بدون طيار ولكن بدون أي وابل من النريان‪ .‬وصف‬
‫المريض الجو أنه كان نوع ًا ما «هادئاً״‪ .‬فجأة‪ ،‬وبدون‬
‫أي تحذير‪ ،‬ضرب صاروخني المنزل‪ .‬وفق ًا للمريض‪ ،‬يزن‬
‫كل واحد منهما طنني اثنني‪ .‬كان االنفجار ضخم بحيث لم‬
‫يدمر المنزل فقط؛ ولكن أيض ًا ثالثة بنايات محيطة به‪.‬‬
‫لم يتم إعطاء أي تحذير إلخالء المبنى‪ .‬ولكن بعد‬

‫‪42‬‬

‫‪ 2.1‬التفاح‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫عشري�ن يوم ًا من االعتداء‪ ،‬تلقى عم المريض اتصال‬
‫يخربه أن بيته سيتم تدمريه وأنه يتوجب عليه إخالئه‪.‬‬
‫ومع ذلك‪ ،‬وفي الهجوم األول‪ ،‬سقطت ثالثة من‬
‫المباني الموجودة في ذلك الشارع وأصبحت ركام‪،‬‬
‫واثنني من المباني التي تعود لعائلة البطش لم تعد‬
‫صالحة للسكن نهائياً‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قُ تل عشري�ن‬
‫وجرح أكرث من خمسني شخص‬
‫شخص ُا في هذا الحادث‪ُ .‬‬
‫في هذا االعتداء‪.‬‬
‫في لحظة االعتداء‪ ،‬كان هنالك ‪ 17‬شخص ًا في المنزل‪،‬‬
‫بما فيهم األطفال‪ .‬فيما عدا المريض‪ ،‬فقد قُ تل‬
‫الجميع‪ ،‬وهم‪:‬‬
‫عم المريض (إصابة في الجمجمة)‬
‫اثنان من أقرباء المريض المتزوجني‪ ،‬باإلضافة إلى‬
‫ابنتهما البالغة من العمر ثمانية عشر شهر‬
‫خمسة من نساء العائلة (عمات إناث وأوالد عموم)‪،‬‬
‫ومن ضمنهم زوجة إحدى أوالد عمه الحامل بالشهر‬
‫السادس‪ .‬وضح المريض أنه وجد جثث النساء قطع (يد‬
‫العمة مع خاتم الزفاف وكعب قدم أحد األطفال)‬
‫توفى عدة أطفال ت�رتاوح أعمارهم بني ‪ 8‬و‪ 10‬سنوات‪:‬‬
‫وجدت جثث األطفال مصابة إصابات قاتلة مع جروح‬
‫وأطراف مبتورة‪ .‬كما وضح أن الجثث كانت منتفخة‪.‬‬
‫كان في البناية المقابلة لمنزل العم مجموعة من‬
‫أفراد العائلة‪ .‬كان بعض الشباب‪ ،‬من أفراد العائلة‪،‬‬
‫يصلّون وظهورهم باتجاه النوافذ عندما حطم االنفجار‬
‫الجدار وضربتهم األنقاض‪ .‬قتلت خالة المريض (شقيقة‬
‫أمه) من جراء االنفجار‪ ،‬باإلضافة إلى اثنني من أقربائه –‬
‫أي قُ تل ما مجموعه ‪ 20‬شخص خالل هذا االعتداء‪.‬‬
‫عانى ست رجال آخرون من إصابات‪ ،‬باألخص إصابات في‬
‫الرأس والرقبة واألكتاف والظهر‪ .‬عانى جميعهم‬
‫من نفس نوع اإلصابات؛ حيث سقط الجدار عليهم أثناء‬
‫ت�أديتهم للصالة في نفس المكان‪ .‬يوجد فيديو ألحد‬
‫أقارب المريض الذي أصيب من جراء الشظية‪ ،‬وأيض ًا‬
‫فيديو ألحد أبناء عائلة المريض الذي أصيب في رأسه‬
‫ورقبته ونطق بالشهادة عندما وافته المنية‪.‬‬
‫كانت والدة المريض (التي كانت حاضرة في المقابلة)‬
‫وزوجته واثنان من أطفاله الصغار‪ ،‬أحدهما يبلغ من‬
‫العمر سنتني واآلخر ثالث سنوات موجودين في‬
‫بناية أخرى موجودة في نفس الشارع‪ .‬أصيب جميع‬
‫المذكوري�ن من جراء الزجاج المكسور والركام الذي‬
‫تسبب به انفجار قوي أدى إلى تفجري نافذة المنزل‬
‫وإطار النافذة وخروجهما من مكانهما‪ .‬عانت زوجة‬
‫المريض من (‪ )head trauma‬وعانى ابنهما األصغر‬

‫‪43‬‬

‫‪ 2.1‬التفاح‬
‫من (‪ )head trauma‬وكسر في أسنانه‪ُ .‬جرحت والدة‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫المريض – المريضة بمرض السرطان ‪-‬من جراء الزجاج‬
‫المكسور في قدمها‪ ،‬والتي خضعت الست�ئصال ثدي‬
‫وعالج كيميائي في مستشفى المقاصد في القدس‬
‫الشرقية قبل أربعة أشهر‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬حضر العديد من الجريان‬
‫واألقارب للمساعدة في اإلخالء عندما سمعوا االنفجار‪.‬‬
‫وفق ًا للمريض‪ ،‬فعندما وصلت سيارة اإلسعاف‪ ،‬قد كان‬
‫رأسه فقط خارج األنقاض وكان باقي جسده مدفون‪،‬‬
‫وكان غائب ًا عن الوعي‪ .‬وصلت سيارة اإلسعاف على‬
‫الفور‪ ،‬ولكنها لم تستطع الدخول للمنطقة بسبب‬
‫األنقاض والتدمري الذي حل بالشارع‪ .‬أحد الجريان الذي‬
‫ُجرح أحد أقاربه في نفس االعتداء؛ استطاع الوصول‬
‫إلى مستشفى الشفاء بواسطة سيارة خصوصية وزود‬
‫سائق سيارة اإلسعاف بتعليمات حول كيفية الوصول‬
‫إلى الجرحى‪ .‬تضمن عالج المريض برت للساق من تحت‬
‫الركبة وتم إجراء عملية إلزالة النسيج التالف وزراعة‬
‫نسيج حي وترميم للفك‪ ،‬وبقي المريض في غيبوبة‬
‫لمدة اثني عشر يوم ًا بعد الحادث‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬لم يتم‬
‫مالحظات على نزوح المريض‪ :‬المريض حالي ًا نازح‪ ،‬فكافة‬
‫المنازل التي تعود لعائلته تم تدمريها بشكل كامل أو‬
‫غري صالحة للسكن‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬يحتاج المريض إلى‬
‫رعاية صحية ثابتة بعد خروجه من المستشفى‪ ،‬ولن‬
‫يستطيع معاودة عمله السابق‪ .‬قتل عدة أشخاص‬
‫من أفراد عائلته نتيجة عدة حوادث خالل الحرب‪.‬‬
‫يعاني المريض من آالم نفسية وجسدية حادة‬
‫باإلضافة إلى الشعور بالضيق‪ .‬أضاف المريض أنه لم‬
‫يستطع تحمل األلم والصدمة عندما أدرك أنه الناجي‬
‫الوحيد من ذلك المنزل‪ ،‬ثم شعر بالدوار و ُأ�غمي عليه‬
‫أثناء المقابلة‪ .‬تم إعادة هذا المشهد مرات عديدة‪،‬‬
‫حيث أنه في كل مرة كان يستيقظ فيها المريض من‬
‫اإلغماء‪ :‬لم يكن قادر ًا على تحمل الخسارة والفاجعة؛‬
‫وفق ًا ألقوال المريض‪:‬‬
‫«إني أعاني كثري ًا من غياب أفراد عائلتي؛ ال يوجد‬
‫أي عزاء لذلك‪ .‬فهذا األمر جعلنا نشعر بكره كبري‪.‬‬
‫بحيث أن أطفالنا يتوجب عليهم الشعور بالفرح عندما‬
‫تقوم قنبلة بقتل الناس اآلخري�ن [هذه الجملة قيلت‬
‫عندما أقلع صاروخ قسام من الجانب المقابل]‪ .‬ماذا‬
‫أصبحنا؟؟؟״‬

‫‪44‬‬

‫‪ 2.1‬التفاح‬
‫‪EJM17‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫المريض‪ :‬رحمة محمد العطوي‬
‫الجنس‪ :‬أنثى‬
‫العمر‪ 33 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬رحمة محمد العطوي‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬التاسع والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى المقاصد في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬شقيقة المريضة والمسعف الفلسطيني‬
‫سامي من خدمات اإلسعاف في القدس الشرقية‬
‫والذي قام بنقل المريضة من معرب إي�ري�ز إلى القدس‪.‬‬
‫عنوان المنزل‪ :‬حي التفاح‪ ،‬مدينة غزة‬
‫المهنة‪ :‬ربة منزل‬
‫اإلصابات‪ :‬إصابة في الحبل الشوكي‪ ،‬شلل نصفي‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬العشرون من شهر تموز لعام‬
‫‪ ،2014‬الساعة ‪11:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في المنزل الواقع في حي التفاح في‬
‫مدينة غزة‬
‫ظروف الحادث‪ :‬كان المريض في المنزل الذي يت�ألف من‬
‫ثالثة طوابق‪ ،‬باإلضافة إلى سبعة عشر شخص ًا آخري�ن‪،‬‬
‫وجميعهم كانوا في الطابق الثاني في الوسط‪ .‬كان‬
‫هنالك اعتداءات على حي الشجاعية القريب منهم‪.‬‬
‫قام أفراد من عائلة المريضة باالتصال بها لتغادر‬
‫المنزل بسبب التفجريات القري�بة منها‪ .‬وخالل المكالمة‬
‫الهاتفية مع عائلتها؛ سمعت المريضة قذيفة صاروخية‬
‫صادرة من مدفعية‪ .‬سمعت المريضة [وهي في‬
‫طريقها من غرفة النوم إلى غرفة المعيشة] ثالثة‬
‫انفجارات‪ .‬كانت والدة المريضة‪ ،‬المقيمة معها في‬
‫المنزل‪ ،‬مصابة بكسر في قدمها من السابق وال‬
‫تستطيع أن ت�تحرك‪ .‬حاولت المريضة إخراج والدتها‬
‫ولكنها لم تنجح في ذلك‪ .‬دخل صاروخ‪/‬قذيفة‬
‫من الدبابة إلى المنزل‪ .‬وبدا للمريضة أن القذيفة‬
‫استهدفت الطابق الثاني حيث كانت العائلة موجودة‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬جرح آخرون من‬
‫هذه األحداث‪ ،‬ولكن التفاصيل غري واضحة للمريضة‪.‬‬
‫ووفق ًا لشقيقة المريضة التي تحدثت إلى المقابلني‬
‫بشكل منفصل‪ ،‬فقد قتل والداها واثنتان من بناتها‪،‬‬
‫ولم يتم إعالم المريضة بذلك بعد‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬لم يكن هنالك سيارة إسعاف‬
‫قري�بة من مكان الحادث بسبب االعتداءات المستمرة من‬

‫‪45‬‬

‫تصوي�ر‪،Activestills:‬مستشفىالمقاصد‪،‬القدس‬
‫الشرقية‪29.07.2014.‬‬

‫‪ 2.1‬التفاح‬
‫قبل الجيش اإلسرائيلي‪ .‬تم أخذ المريضة وجرحى آخري�ن‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫إلى مستشفى الشفاء في سيارات خصوصية‪ .‬بقيت‬
‫المريضة في المستشفى لستة أيام‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم تحوي�ل المريضة إلى مستشفى‬
‫المقاصد في القدس الشرقية‪ .‬بعد أن تم فحصها على‬
‫معرب إي�ري�ز‪ ،‬تم نقل المريضة إلى المستشفى الميداني‬
‫اإلسرائيلي عند المعرب‪ .‬كان جميع األطباء هناك يرتدون‬
‫لباس الجيش‪ .‬كان هنالك مرتجم عربي‪ .‬قاموا بفحص‬
‫الجرح الموجود في ظهرها وأخربوها أن مستشفى‬
‫المقاصد״ ال يعلمون كيف يعملون״ وعرضوا عليها أن‬
‫يقوموا بنقلها إلى مستشفى هداسا (مستشفى‬
‫إسرائيلي في القدس الغرب�ية – بتصرف‪ .).‬تم استجواب‬
‫المريضة أيض ًا في المستشفى الميداني عن كيفية‬
‫وصول القذيفة‪ ،‬وعما تعتقد بخصوص ما يجري‬
‫ولماذا لم يغادروا المنزل (لم ويكن واضح ًا من يقوم‬
‫باالستجواب – بتصرف‪.).‬‬
‫وفق ًا لسامي‪ ،‬المسعف الذي قام بنقلهم والذي‬
‫رافق فري�ق أطباء لحقوق اإلنسان‪ ،‬فقد تلقت خدمة‬
‫اإلسعاف اتصاالت مباشرة من السلطة الفلسطينية‬
‫لنقل المرضى إلى مستشفى المقاصد أو مستشفى‬
‫ماري�وسف في القدس الشرقية فقط‪ ،‬ولم يكن‬
‫مؤه ً‬
‫ال لنقل المرضى ألي مشافي أخرى‪ ،‬حيث أن‬
‫السلطة الفلسطينية غري ملتزمة بدفع نفقات العالج‬
‫للمشافي األخرى ‪.4‬‬
‫مالحظات على النزوح الداخلي‪ :‬تضرر منزل المريضة‪،‬‬
‫ومن غري المعلوم درجة الضرر‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬المريضة مشلولة‪.‬‬

‫‪ 4‬انظر الفصل الخامس‪ ،‬اإلخالء والرتحيل‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫‪ 2.2‬الشجاعية‬
‫‪EJJ24‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫المريض‪[ DR :‬قاصر‪ :‬تم تنقيح اسمه واالحتفاظ به لدى‬
‫مكاتب أطباء لحقوق اإلنسان ‪-‬إسرائيل]‬
‫الجنس‪ :‬أنثى‬
‫العمر‪ :‬سبع سنوات‬
‫الشاهد‪ :‬جدة المريضة‪ ،‬هناء رمالوي‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬الثاني من شهر آب لعام ‪ ،2014‬وتم‬
‫زيارتها مرة أخرى في الثاني والعشري�ن من شهر آب‬
‫لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى ماري�وسف في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬أوندر أوزكاليبسي (في الزيارة الثانية)‬
‫عنوان المنزل‪ :‬الشجاعية‪ ،‬مدينة غزة‬
‫المهنة‪ :‬ال تعمل‬
‫اإلصابات‪ :‬في قسم العناية المكثفة في المقابلة‬
‫األولى‪ :‬دخلت شظية (انظر إلى صورة الشظية التي‬
‫تم إخراجها في الثامن عشر من شهر آب لعام ‪)2014‬‬
‫من الجهة اليمنى الخلفية للجمجمة بجانب األذن‬
‫واستقرت في الجهة األمامية للجمجمة من الجانب‬
‫األيسر وسببت شلل كامل في الساق اليسرى وشلل‬
‫جزئي في اليد اليسرى وصعوبة في النطق‪ .‬خالل‬
‫المقابلة األولى كان طاقم قسم العناية المكثفة‬
‫بانتظار إزالة الدم المتخرث قبل أن يقرروا فيما إذا‬
‫كانوا سيجرون جراحة فتح للجمجمة إلخراج الشظية‪.‬‬
‫في الزيارة الثانية‪ ،‬كانت المريضة في مرحلة اإلنعاش‬
‫التي تلي إجراء العملية‪ ،‬وتبني للطاقم أن الشلل في‬

‫تصوي�ر‪:‬أوندرأوزكاليبكي‪،‬مستشفىماريوسف‪،‬‬
‫القدسالشرقية‪22.08.2014.‬‬

‫الجهة اليسرى سيستمر لفرتة أطول نتيجة وجود‬
‫نزيف في األوعية الدموية في الدماغ‪.‬‬
‫مالحظة من طبيب شرعي‪ :‬من ناحية طبية‪ ،‬فهو يعتقد‬
‫أن هذا الشلل النصفي هو نتيجة إصابة في قشرة‬
‫الدماغ وليس نتيجة نزيف في األوعية الدموية‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الثامن والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬الساعة ‪24:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬مخيم الشاطئ لالجئني‪ ،‬مدينة غزة‬
‫ظروف الحادث‪ :‬في أولى أيام عيد الفطر‪ ،‬غادرت‬
‫المريضة ووالدتها منزلهما في الشجاعية بسبب‬
‫القصف‪ ،‬وذهبا لمنزل جد المريضة في مخيم الشاطئ‬
‫لالجئني‪ .‬كانت المريضة وجدها يلعبان على مرجوحة‬

‫‪47‬‬

‫شظيةأخرجتمنالجرح‪،‬تصوي�ر‪:‬أوندرأوزكاليبكي‪،‬‬
‫مستشفىماريوسف‪،‬القدسالشرقية‪.‬‬
‫‪22.08.2014‬‬

‫‪ 2.3‬الزيتون‬
‫موجودة في ملعب المخيم عندما تم تفجري الملعب‪.5‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قتل ‪ 11‬شخص‬
‫بما فيهم جدة المريضة‪ .‬جرح ‪ 50‬شخص بما فيهم جدة‬
‫المريضة و‪ 4‬من أقاربها‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم إخالء المريضة من قبل‬
‫الجريان وعرثت عائلتها عليها الحق ًا في العناية المركزة‬
‫في مستشفى الشفاء في مدينة غزة‪ .‬بقيت المريضة‬
‫في العناية المركزة لثالثة أيام ثم تم نقلها إلى‬
‫مستشفى ماري�وسف في القدس الشرقية‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريضة في اليوم الحادي‬
‫والثالثني إلى مستشفى الشفاء بدون أي ت�أخري‪.‬‬
‫فقد غادرت المريضة غزة الساعة ‪ 11:30‬ووصلت‬
‫المستشفى الساعة ‪ .12:30‬في اليوم الثامن عشر‬
‫من شهر آب خضعت المريضة لجراحة في القحف‬
‫األمامي وإزالة الشظايا‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬أوضح طاقم المستشفى‬
‫أن المريضة ستعاني من شلل نصفي سوف يستمر‬
‫لفرتة طويلة مع امكانية استمرار ضرر دائم محتمل‪.‬‬
‫يوصي المستشفى بتحوي�ل المريضة إلى جمعية بيت‬
‫لحم العرب�ية إلعادة الت�أهيل‪ .‬وفق ًا لتقاري�ر المريضة‬
‫الطبية‪ ،‬فقد تم تسريحها في الثاني من شهر أيلول‬
‫لعام ‪.2014‬‬

‫‪)EJM1 (MED3‬‬
‫المريض‪ :‬أحمد سهل‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 25 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬أحمد سهل‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬العاشر من أيلول لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى المقاصد في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬جينيفر ليننغ‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‬
‫عنوان المنزل‪ :‬الزيتون في مدينة غزة‬
‫المهنة‪ :‬ال يوجد مهنة منتظمة‪ ،‬بل يعمل كمسعف‬
‫متطوع لدى جمعية الهالل األحمر الفلسطينية‪.‬‬
‫اإلصابات‪ :‬ت�ثبيت للجزء السفلي من الساق اليسرى‪،‬‬
‫حروق في القدم تسببت بها شظية من مدفعية‬
‫‪ 5‬انظر تقاري�ر وسائل اإلعالم بخصوص هذا الحادث على أخبار مع ًا في ‪،28.7.2014‬‬
‫حيث ادعت إسرائيل أن حماس هي من ضربت هذا الملعب‪ ،‬وليست إسرائيل‪،‬‬
‫وموجود أيض ًا هذا الحادث على‪http://www.maannews.net/eng/ViewDetails. :‬‬
‫‪. aspx?ID=716699‬‬

‫‪48‬‬

‫‪ 2.3‬الزيتون‬
‫دبابة والتي تم تضمديها‪ .‬ال يستطيع المريض أن يحرك‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫قدمه اليسرى بسبب تضميدها بضمادات خفيفة‪ .‬إصابة‬
‫واسعة في األنسجة الرخوة التي تسببت بها الشظايا‬
‫وحروق في كامل القدم اليمنى والتي تم تضميدها‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ 30 :‬من شهر تموز لعام ‪2014‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في سيارة إسعاف في حي الشجاعية‪،‬‬
‫مدينة غزة‬
‫ظروف الحادث‪ :‬كان المريض مع مسعف آخر يعملون مع‬
‫سيارات إسعاف عائلة السدر‪ .‬تم استدعائهم إلنقاذ‬
‫أناس في حي الشجاعية بعد أن تم ضرب منزل بواسطة‬
‫قذيفة مدفعية‪ .‬وصل المريض إلى الموقع بواسطة‬
‫سيارة إسعاف؛ وقاموا بحمل فتاة صغرية قتلت بسبب‬
‫القذيفة‪ ،‬ثم قامت قذيفة مدفعية أخرى بضرب سيارة‬
‫اإلسعاف وقتلت المسعف اآلخر وأصابت المريض‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قتل المسعف اآلخر‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم إخالء المريض إلى‬
‫مستشفى الشفاء بعد أن تم ت�أخري اإلخالء ساعة واحدة‪.‬‬
‫وبقي المريض في مستشفى الشفاء أربعة عشر يوم ًا‬
‫وخضع لـعمليات ت�ثبيت خارجي في الساق اليسرى وتم‬
‫زراعة جلد مكان الحروق والشظايا‪ .‬فشلت عمليات‬
‫ترقيع الجلد‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريض إلى مستشفى‬
‫المقاصد في القدس الشرقية‪ .‬تم حجز سيارة اإلسعاف‬
‫لثالث ساعات قبل معرب إي�ري�ز‪ ،‬ولكن بعد ذلك عربت‬
‫المعرب بسرعة‪ .‬قام شخص إسرائيلي بزي مرتدي ًا‬
‫قفازات بتمري�ر يده على جسم المريض وفحص وجود‬
‫أي رواسب على جسم المريض؛ كما قام الشخص‬
‫اإلسرائيلي بمسح جسم المريض بالكامل‪ .‬ثم غادرت‬
‫سيارة اإلسعاف التي تحمل المريض بسرعة إلى‬
‫القدس‪ .‬غادر المريض مستشفى الشفاء الساعة‬
‫‪ 16:00‬ووصل مستشفى المقاصد الساعة ‪.20:00‬‬
‫وبالمجموع‪ ،‬خضع المريض لثماني عمليات جراحية‬
‫بتخدير كامل (أربعة منها من أجل ترقيع الجلد)‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬ال يوجد‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬منذ وصول المريض إلى‬
‫مستشفى المقاصد؛ تم إجراء الت�ثبيت الداخلي من جديد‬
‫وتطبيق عمليات ترقيع الجلد الجديدة ثم إجراء الت�ثبيت‬
‫الداخلي من جديد وترقيع الجلد بواسطة زراعة جلد‬
‫طبيعي‪ ،‬والمريض اآلن بانتظار أن يتعافى من العمليات‬
‫المذكورة قبل أن يعود إلى منزله خالل أسبوع‪ ،‬والعودة‬
‫لمراجعات دورية لمستشفى المقاصد‪ .‬أول زيارة‬
‫سيقوم بها المريض لمستشفى المقاصد؛ سيحصل على‬
‫حذاء خاص الرتدائه لمدة سنة‪ .‬يحتاج المريض إلى إعادة‬
‫ت�أهيل‪ .‬والمريض ليس مت�أكد ًا إن كان سيست�أنف عمله‬
‫كمسعف‪ ،‬فهذا يعتمد على شفائه من إصاباته‪.‬‬
‫‪49‬‬

‫‪ 2.4‬شاطئ وميناء غزة‬
‫‪EJJ4a/EJJ20‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫المريض‪ :‬جريس جورج كمال عياد‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ :‬ما يقارب الثالثني‬
‫الشاهد‪ :‬والد المريض جورج عياد‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬الثاني من شهر آب لعام ‪( 204‬المقابلة‬
‫األولى)‪ ،‬الثامن من أيلول لعام ‪( 2014‬المقابلة الثانية)‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى ماري�وسف في القدس الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬أليسيا فاكاس وطاقم أطباء لحقوق‬
‫ُ‬
‫اإلنسان (في المقابلة األولى)‪ ،‬جينيفر ليننغ (في‬
‫المقابلة الثانية)‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان؛ والد المريض‬
‫جورج عياد‬
‫عنوان المنزل‪ :‬منطقة شاطئ غزة‪ ،‬في مدينة غزة‬
‫المهنة‪ :‬طالب علوم حاسوب في جامعة القدس‬
‫المفتوحة‬
‫اإلصابات‪ :‬تلف دماغي نتيجة جلطة دموية وحروق‬
‫واسعة في الصدر والظهر والذراعني والوجه وبرت في‬
‫الساق اليسرى من فوق الركبة‪ ،‬برت للساق اليمنى حتى‬
‫الركبة‪ ،‬تم إزالة األنابيب‪ ،‬والمريض اآلن بوعيه وي�وجد ردة‬
‫فعل للعينني‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬السابع والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬الساعة ‪11:30‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في منزل المريض الواقع في منطقة‬
‫شاطئ غزة في مدينة غزة‬
‫ظروف الحادث‪ :‬ضربت قنبلة صغرية سطح المنزل (على‬
‫األرجح أنها الصاروخ التحذيري – المحرر) مسببة ضرر‬
‫للسطح وتسريب للمياه‪ .‬خرج والد المريض من المنزل‬
‫لمعرفة ما حدث‪ ،‬وضرب صاروخ آخر المنزل‪ ،‬ودمر المنزل‬
‫ودفن المريض ووالدته تحت األنقاض‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قتلت والدة‬
‫المريض جليلة‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬قام أقرباء المريض والجريان‬
‫بإخراج المريض من الركام‪ .‬تم إخالئه إلى مستشفى‬
‫الشفاء حيث تم برت ساقه وقدمه (غري معروف طريقة‬
‫إيصال المريض إلى المستشفى)‪ .‬تعتقد العائلة أن‬
‫مستشفى الشفاء لو كان يمتلك الخربات والمعدات‬
‫الالزمة؛ لما تم برت ساق وقدم المريض‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريض إلى مستشفى‬
‫ماري�وسف في القدس الشرقية عرب معرب إي�ري�ز بشكل‬
‫سريع وبدون وجود أي معيقات‪ .‬وتم نقل المريض‬
‫لوحده إلى القدس بواسطة سيارة اإلسعاف ودون‬
‫‪50‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اليسيافاكاس‪،‬مستشفىماريوسف‪،‬‬
‫القدسالشرقية‪02.08.2014.‬‬

‫‪ 2.4‬شاطئ وميناء غزة‬
‫وجود أي مرافقني معه‪.‬‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫مالحظات على النزوح‪ :‬تم تدمري منزل العائلة‪ .‬أنطون‬
‫شقيق المريض البالغ من العمر ‪ 25‬عام ًا موجود اآلن‬
‫في الكنيسة وينام هناك‪ ،‬وحيداً‪ .‬حيث أن العائلة‬
‫تنتمي للطائفة المسيحية‪ ،‬تم إعطاء أنطون مفتاح‬
‫الكنيسة وطلب منه أن يكون مسؤو ً‬
‫ال عنها‪ .‬ولكن‬
‫أنطون يواجه مشاكل مع غريه‪ ،‬فهنالك شباب‬
‫مسلمني يبحثون أيض ًا عن ملجأ في الكنيسة‪ .‬يبحث‬
‫الوالد المريض عن مساعدة إلخراج شقيق المريض من‬
‫غزة وإحضاره إلى المستشفى ولكن (اإلسرائيلي –‬
‫المحرر) السلطات اإلسرائيلية لم تمنح والد المريض‬
‫التصري�ح الالزم إلخراج شقيق المريض من غزة‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬يوجد لدى المريض‬
‫عالمات طبية تشري إلى وجود ضرر في الدماغ؛ ولكن‬
‫مدى الضرر غري واضح‪ .‬إذا استطاع دماغ المريض العمل‬
‫(الوقوف‪ ،‬تنفيذ األوامر)‪ ،‬فسوف يحتاج إلى مجهود‬
‫كبري للت�أقلم مع األطراف الصناعية وإلى تدريب من قبل‬
‫مختص في الحركة واستخدام األدوات المساعدة‪ .‬غري‬
‫واضح إن كان المريض يحتاج إلى عمليات تجميلية‪.‬‬

‫‪EJM15‬‬
‫المريض‪ :‬خميس زكي أبو حصرية‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 33 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬خميس زكي أبو حصرية‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬التاسع والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى المقاصد في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬قريب المريض سليمان خميس خميس أبو حاي‬
‫عنوان المنزل‪ :‬بالقرب من ميناء غزة في مدينة غزة‬
‫المهنة‪ :‬تقني لدى شركة جوال لالتصاالت‬
‫اإلصابات‪ :‬برت الساق اليمنى من فوق الركبة‪ ،‬كسر‬
‫في الذراع األيمن‪ ،‬فقدان السمع في األذن اليمنى‪،‬‬
‫است�ئصال جزء أو كل األمعاء‪ ،‬شظايا في جميع أنحاء‬
‫الجسم وت�تضمن المنطقة السفلية من الظهر‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬السادس عشر من تموز لعام ‪2014‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في الشارع في مدينة غزة‪ ،‬في الطري�ق‬

‫‪51‬‬

‫تصوي�ر‪،Activestills:‬مستشفىالمقاصد‪،‬القدس‬
‫الشرقية‪29.07.2014.‬‬

‫‪ 2.4‬شاطئ وميناء غزة‬
‫المؤدي من حي الشجاعية (الحي الشرقي) وشيخ عجلني‬

‫‪ .2‬مدينة غزة‬

‫(الحي الغربي القريب من الساحل)‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬كان المريض واثنان من زمالئه في الشجاعية‬
‫عندما تلقوا اتصا ً‬
‫ال للذهاب إلى عجلني‪ .‬وفي طريقهم‬
‫لموقع العمل‪ ،‬قاموا بزيارة عائلة صديق لهم قتل أثناء‬
‫تفجري منزله (الموقع غري معروف بالتحديد – المحرر)‪ .‬وبعد‬
‫انتهائهم من زيارة عائلة صديقهم؛ الذي كان منزلهم‬
‫مدمر بشكل سيء‪ ،‬ذهبوا إلى السيارة وانطلقوا فيها‪ .‬ثم‬
‫ساروا ما يقارب ‪ 300-400‬مرت عندما سمع المريض فجأة‬
‫صوت صاروخ قادم بالقرب منهم‪ .‬رأى المريض الصاروخ‬
‫بومضة عني‪ ،‬ثم لم يشعر بشيء‪ .‬بقي المريض فاقد‬
‫الوعي‪ .‬وعندما نظر لألسفل؛ رأى الجزء السفلي من قدمه‬
‫اليمنى مفقود وأنه ينزف بغزارة‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬تم برت كلتا قدمي‬
‫أحد أصدقاء المريض الذي كان معه‪ ،‬وخضع لجراحة ولكنه‬
‫توفي بعد ساعة تقري�باً‪ .‬ومازال مصري زميل المريض‬
‫الثالث غري معروف‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم أخذ المريض بواسطة سيارة‬
‫خصوصية إلى مستشفى الشفاء‪ .‬كان نفس اليوم الذي‬
‫قتل فيه األطفال على الشاطئ‪ 6‬وكانت طائرة إسرائيلية‬
‫ال تزال في الجو حيث كان الكثري من أناس خائفني‬
‫من االقرتاب إلى المنطقة‪ .‬عند وصول المريض إلى‬
‫المستشفى‪ ،‬اضطر الطاقم الطبي أن يقوم ببرت قدم‬
‫المريض حتى الفخذ بسرعة‪ .‬وبعد وصول المريض إلى‬
‫المستشفى بساعتني‪ ،‬اكتشفوا أن المريض يعاني من‬
‫نزيف داخلي‪ .‬وتم نقل دم للمريض األمر الذي أدى الى‬
‫استقرار حالته‪ .‬خضع المريض للجراحة مرتني في محاولة‬
‫إليقاف النزيف‪ .‬بينما كان المريض ينزف‪ ،‬خضع لجراحة في‬
‫البطن‪ .‬فخالل ست ساعات‪ ،‬خضع المريض لثالثة جراحات‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬احتاج التنسيق لنقل المريض إلى‬
‫مستشفى المقاصد إلى يومني‪ .‬وصل المريض في‬
‫اليوم الخامس والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪ .2014‬تم‬
‫ت�أخريه على معرب إي�ري�ز للفحص األمني‪ ،‬ولكن لم يتم نقل‬
‫المريض إلى المستشفى الميداني‪.‬‬
‫مالحظات على وجود نزوح‪ :‬ال يوجد‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬لقد تسببت اإلصابات بإعاقة‬
‫دائمة‪ ،‬بحيث أصبح المريض بحاجة إلى أطراف صناعية‬
‫وعالج طبيعي‪ .‬وي�بني المريض أن إصاباته ال ت�تعلق‬
‫ببرت قدمه‪ ،‬بل ت�تعدى إلى األلم النفسي الذي حدث له‬
‫ولعائلته‪ .‬فما حدث له دمر حياته بالكامل‪ .‬وي�ريد المريض‬
‫أن يعلم العالم أن ما يجري في غزة هو جرائم حرب‪.‬‬
‫‪ 6‬للحصول على وصف األحداث المذكورة‪ ،‬انظر على سبيل المثال مادة أخبار جارديان في‬
‫السادس عشر من تموز لعام ‪http://www.theguardian.com/world/2014/jul/16/witness- ،2014‬‬
‫‪ ،gaza-shelling-first-hand-account‬تم الحصول عليه التاسع عشر من تشري�ن الثاني‬
‫من عام ‪2014‬‬

‫‪52‬‬

‫‪.3‬‬
‫خزاعة‬

‫‪53‬‬

‫‪ 3.1‬خزاعة‬
‫‪EJJ15‬‬

‫‪ .3‬خزاعة‬

‫المريض‪ :‬سامية أبو دقة‬
‫الجنس‪ :‬أنثى‬
‫العمر‪ 50 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬سامية أبو دقة وزوجها صفوت محمد أبو‬
‫دقة (شارك كالهما في المقابلة األولى عندما كانت‬
‫المريضة ضعيفة ومت�ألمة)‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬األول من شهر أيلول لعام ‪2014‬‬
‫(المقابلة األولى)‪ ،‬الثاني عشر من تشري�ن الثاني لعام‬
‫‪( 2014‬المقابلة الثانية)‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى ماري�وسف في القدس‬
‫الشرقية (المقابلة األولى)‪ ،‬وفي منزل المريضة (في‬
‫المقابلة الثانية)‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬أليسيا فاكاس‬
‫ُ‬

‫تصوي�ر‪:‬اليسيافاكاس‪،‬عبسانالكبرية‪،‬خان‬
‫يونس‪،‬غزة‪12.11.2014.‬‬

‫تواجد أيضاً‪ :‬زوج المريضة محمد صفوت أبو دقة‬
‫عنوان المنزل‪ :‬عبسان الكبرية‪ ،‬خان يونس‪ ،‬جنوب غزة‬
‫المهنة‪ :‬ربة منزل‪ ،‬وزوجها موظف شرطة سابق في‬
‫السلطة الوطنية‪ ،‬وأصبح عاطل عن العمل منذ استالم‬
‫حماس السلطة في غزة‪.‬‬
‫اإلصابات‪ :‬إصابة في منطقة البطن تسببت بها شظية؛‬
‫إصابة في الفص األيمن من الكبد‪ .‬خضعت المريضة‬
‫لجراحتني لوقف نزيف الكبد والنزيف الداخلي‪ .‬أثناء‬
‫المقابلة األولى‪ ،‬كانت المريضة تنتظر جراحة إضافية‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬من العشري�ن إلى الرابع والعشري�ن‬
‫من شهر تموز لعام ‪.2014‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في بيت شقيق المريضة في خزاعة‪ ،‬خان‬
‫يونس‪ ،‬جنوب غزة‪.‬‬
‫ظروف الحادث‪ :‬خالل األسبوع األخري من شهر رمضان‪،‬‬
‫ذهبت المريضة لإلقامة مع عائلتها في خزاعة‪ ،‬الذين‬
‫كانوا يستضيفون ابنها الوحيد البالغ من العمر تسع‬
‫سنوات‪ ،‬ألنهم شعروا أن ذلك أكرث أماناً‪ ،‬حيث أن منزلها‬
‫في عبسان الكبري قريب جد ًا من الحدود‪ .‬ذهب زوج‬
‫المريضة إلى خان يونس للبقاء عند عائلته‪ .‬عندما كانت‬
‫المريضة في خزاعة؛ بدأ وابل من الصواري�خ بالسقوط‬
‫على خزاعة‪ ،‬وبقيت العائلة مجتمعة في المطبخ لثالثة‬
‫أيام‪ ،‬حيث رأت العائلة أنه أكرث األماكن أمان ًا في البيت‪.‬‬
‫وشملت العائلة والدي المريضة وشقيقها وزوجته‬
‫وأطفالهم الستة وابن المريضة‪ .‬في يوم الثالثاء‬
‫الموافق الثاني والعشري�ن من شهر تموز لعام ‪،20147‬‬
‫‪ 7‬للحصول على وصف أكرث لنفس األحداث‪ ،‬انظر الجزء الثالث «خزاعة – دراسة تحليلية‬
‫ومركزة״‪ .‬استناد ًا ألدلة أخرى‪ ،‬يبدو أن المريضة ت�تذكر تاري�خ األحداث وتفاصيل أخرى‬
‫بشكل غري دقيق‪ .‬فقد كانت محاولة النزوح الجماعي من خزاعة بتاري�خ ‪ 23‬تموز وليس‬
‫‪ 22‬تموز من عام ‪.2014‬‬

‫‪54‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اليسيافاكاس‪،‬مستشفىماريوسف‪،‬‬
‫القدسالشرقية‪01.09.2014.‬‬

‫‪ 3.1‬خزاعة‬
‫أخرب شباب من الحي العائلة أنهم سيغادرون المنطقة‬

‫‪ .3‬خزاعة‬

‫والسري باتجاه خان يونس‪ .‬وفق ًا للمريضة‪ ،‬انطلق ما‬
‫يقارب من خمسمائة شخص سري ًا على األقدام معاً‪،‬‬
‫ومعظمهم كانوا عائالت ونساء وأطفال يحملون‪،‬‬
‫وبشكل ارتجالي‪ ،‬أعالم بيضاء تم صنعها من مالءات‬
‫األسرة والمالبس وحتى أكياس بالستيكية بيضاء‪ .‬كان‬
‫هنالك جنود ودبابات إسرائيلية في أنحاء المنطقة‪.‬‬
‫في لحظة ما‪ ،‬اتجهت مدفعية دبابة نحو جموع الناس‬
‫الذين توقفوا مرتعبني‪ .‬فجأة‪ ،‬سقط وابل من الرصاص‬
‫عليهم‪ .‬قالت المريضة أن هذا الرصاص كان إما من‬
‫قذائف دبابة أو صواري�خ أو أنها كانت ناتجة عن انفجارات‬
‫كبرية‪ ،‬وتم إطالق النار على الناس بحيث أدى إلى‬
‫حدوث فوضى بني الناس‪ .‬لم يكن إطالق النار صادر من‬
‫دبابة‪ .‬لم ت�تمكن المريضة من معرفة مصدر إطالق النار‬
‫عليهم‪ ،‬ولكنها تعتقد أن هنالك كان قناصني موجودين‬
‫في البيوت المحيطة بهم‪.‬‬
‫شعرت المريضة بشيء ساخن في بطنها وشعرت بدماء‬
‫وجرح ابنها أيض ًا (خدشت ثالث رصاصات كتف‬
‫ت�تدفق‪ُ .‬‬
‫ابنها) وبدأ بالبكاء عندما رؤيته للدماء‪ .‬وفي محاولة‬
‫تهدئة ابنها‪ ،‬سارعت المريضة بالرجوع إلى الخلف مع‬
‫معظم الناس‪ ،‬ممسكة بابنها بيد وتضغط على بطنها‬
‫باليد األخرى‪ .‬لم ت�تمكن المريضة من العودة إلى منزل‬
‫عائلتها‪ ،‬لذا تم أخذها إلى عيادة الصحة األولية التابعة‬
‫لقري�بها‪ ،‬وهو طبيب خاص‪ 8‬اسمه كمال قديح أبو رجيلة‪،‬‬
‫للحصول على اإلسعاف األولي‪ .‬كانت العيادة صغرية‬
‫ومكتظة بخمسني إلى ستني شخص‪ ،‬وجميعهم ممدين‬
‫على أرض الساحة الداخلية ومدخل العيادة‪ .‬لم يتمكن‬
‫الطبيب من عمل شيء للمريضة غري تنظيف الجرح‬
‫وتضميده‪ ،‬تم وضع المريضة في الساحة الداخلية‬
‫على األرض‪ ،‬حتى شعرت بتعب شديد ولم ت�تمكن من‬
‫التنفس‪ .‬بعد فرتة‪ ،‬تم نقل المريضة إلى العيادة مرة‬
‫أخرى‪ .‬وبينما هي هناك‪ ،‬ضربت بعض الصواري�خ مدخل‬
‫العيادة والساحة الداخلية‪ .‬لم تصاب المريضة من هذا‬
‫االعتداء‪ ،‬حيث أنها كانت قد دخلت العيادة‪ ،‬ولكن العديد‬
‫من الجرحى الذين اتخذوا العيادة ملجأ لهم فقدوا‬
‫حياتهم‪ ،‬بمن فيهم شقيق الطبيب الذي كان يساعد‬
‫الطبيب كمتطوع‪ .‬قال بعض الناس أن الصاروخ قد سقط‬
‫من طائرة بدون طيارة‪ .‬تم التعريف عن العيادة بواسطة‬
‫الفتة كبرية موجودة في الخارج‪.‬‬
‫تم أخذ المريضة من قبل أقربائها عائلة أبو رجيلة‬
‫(قريب د‪ .‬كمال قديح – المحرر)‪ ،‬إلى منزلهم‪ ،‬حيث‬
‫اجتمع هناك العديد من أفراد عائلتهم‪ .‬بقيت المريضة‬
‫‪ 8‬انظر الجزء الثالث «خزاعة – دراسة تحليلية ومركزة״ لالطالع على وصف الطبيب لنفس‬
‫األحداث‬

‫‪55‬‬

‫‪ 3.1‬خزاعة‬
‫هناك وهي تنزف ودون الحصول على مساعدة طبية‬

‫‪ .3‬خزاعة‬

‫ليومني ونصف‪ .9‬لم يكن باإلمكان إتمام أي عملية‬
‫إخالء نظر ًا للقصف العنيف على المنطقة‪ .‬اتخذت‬
‫العائلة القبو ملج ًا لها‪.‬‬
‫في يوم الثالثاء الموافق الرابع والعشري�ن من شهر‬
‫تموز لعام ‪ 2014‬وفي حوالي الساعة ‪ ،10:30‬تم ضرب‬
‫المنزل الذي كانت العائلة محتمية فيه بصاروخ سقط‬
‫من طائرة بدون طيار انهار المنزل‪ .10‬دفن ما يقارب‬
‫خمسني شخص ًا من أفراد العائلة ومعظمهم من النساء‬
‫واألطفال تحت األنقاض‪ .‬استطاع بعض الشباب فتح‬
‫طري�ق للخروج من المنزل وفتح منفذ للشارع‪ .‬كانت‬
‫المنطقة مليئة بالدبابات والجنود‪ .‬ظن الناس أنهم‬
‫سيعاودن االعتداء عليهم ولكن الدبابات تركت الناس‬
‫تخرج من الحي‪ .‬عندما وصل الناس نهاية الشارع‪ ،‬رأوا‬
‫جمع ًا كبري ًا من الناس من حي أبو رضا القريب منهم‬
‫قادمني باتجاههم‪ .‬اندمجت المجموعتان واستمروا‬
‫في المحاولة للوصول إلى عبسان الكبرية‪ .‬وصفت‬
‫المريضة جانبي الطري�ق أنها مليئة بالحفر وجبال كبرية‬
‫من األوساخ واألتربة التي اختبأت خلفها الدبابات‪.‬‬
‫قالت المريضة أنهم سلكوا طريق ًا ضيق ًا بني الحقول‬
‫ومزارع الدجاج لتجنب الدبابات‪ ،‬ألن الناس كانت خائفة من‬
‫اعتداء جديد‪ .‬سارت المريضة ثالثة كيلومرتات بمساعدة‬
‫أقربائها حتى وصلت إلى نقطة خلف المعرب العسكري‬
‫حيث كانت تنتظرهم فيه سيارات اإلسعاف وسيارات‬
‫خصوصية وباصات صغرية وتوك توك (موتور بثالث‬
‫عجالت)‪ .‬وفق ًا للمريضة‪ ،‬فقد علم الناس عن نقطة‬
‫االلتقاء هذه من بعض الناس في المجموعة الذين كانوا‬
‫على اتصال مع عائالتهم في عبسان الكبرية بواسطة‬
‫الهاتف وسمعوا أن سيارات اإلسعاف ستنتظرهم‪ .‬روت‬
‫المريضة بعاطفة كبرية أنهم وبطريقهم بني الدبابات‬
‫باتجاه سيارات اإلسعاف‪ ،‬كان هنالك صبي يبلغ من العمر‬
‫ما بني ‪ 9‬إلى عشر سنوات الذي اقرتب منهم وهو‬
‫ال أحشائه بني يديه وينزف قائ ً‬
‫يبكي وحام ً‬
‫ال «خذوني‬
‫معكم‪ ،‬خذوني معكم״‪ ،‬ولكن المريضة كانت ضعيفة جد َا‬
‫وخائفة‪ ،‬فقد تركوا الصبي خلفهم وهربوا بحياتهم‪.‬‬
‫هذا المشهد يعذب المريضة اآلن‪ ،‬ويشعرها بالذنب‪.‬‬
‫اقتباس‪« :‬لقد كان هذا الطفل مثل ابني‪ ،‬في نفس‬
‫عمره‪ .‬كان من الممكن أن يكون ابني‪ ،‬ولكني تركته‬
‫هناك ليموت״‪.‬‬

‫‪ 9‬انظر المالحظة ‪ 1‬أعاله‪ .‬فما تذكرت المريضة أنه يومني ونصف كان على األرجح يوم‬
‫واحد فقط‪.‬‬
‫‪ 10‬وفق ًا لشهادات أخرى‪ ،‬فالمنزل تم قصفه ولكن لم يتم تدمريه بالكامل‪ .‬وتم تفجري‬
‫البوابة مسببة ضرر وركام‪ .‬فعندما ُينظر إلى هذا القصف من داخل القبو‪ ،‬فسيتم‬
‫رؤيته على أنه تدمري‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫‪ 3.1‬خزاعة‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬يوجد عدة قتلى‬

‫‪ .3‬خزاعة‬

‫وجرحى جراء الحادث‪ ،‬تم سرد التفاصيل في الجزء الثالث‬
‫«خزاعة‪-‬زيارة ميدانية مركزة‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬عند وصول المريضة إلى‬
‫سيارة اإلسعاف‪ ،‬تم إخالء المريضة إلى مستشفى‬
‫ناصر في خان يونس‪ ،‬وذلك عندما التقت بزوجها‪ .‬زوج‬
‫المريضة (الشاهد) ادلى بالتفاصيل التالية وذلك بت�أكيد‬
‫من المريضة‪:‬‬
‫في مستشفى ناصر خضعت المريضة لعملية باإلضافة‬
‫لتصوي�ر مقطعي‪ .‬وقال الدكتور المعالج بانه كان هناك‬
‫نزيف داخلي‪ ،‬وبشكل أساسي من الكبد‪ ،‬وتم االستجابة‬
‫بالضغط مع الشاش لوقف نزيف الكبد‪ .‬وقال أيضا انه‬
‫في حال لم يتم التنسيق لتحولها لمستشفى خارج‬
‫قطاع غزة خالل ثالثة أيام‪ ،‬فسيقومون بإجراء العملية‬
‫مجددا إلزالة الشاش‪.‬‬
‫لم يتم التنسيق في اإلطار الزمني المحدد‪ ،‬لذلك تم‬
‫إجراء الجراحة مرة أخرى في السابع والعشري�ن من شهر‬
‫تموز ‪ 2014‬إلزالة المواد المستخدمة إليقاف النزيف‪.‬‬
‫وقال الدكتور أن المريضة قد ت�كون بحاجة لجراحة أخرى؛‬
‫وذلك بسبب الشظية والضرر الداــخلي الشديد‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم تسهيل تحوي�ل المريضة إلى‬
‫مستشفى ماري�وسف من قبل وزارة الصحة الفلسطينية‬
‫وتم منح التصاري�ح لدخول القدس الشرقية عرب إسرائيل‬
‫من خالل تدخل مدير المريضة السابق في السلطة‬
‫الوطنية‪ .‬في المستشفى‪ ،‬وصلت المريضة بعد أن كانت‬
‫قد خضعت لعملية في البطن في مستشفى النجار‪،‬‬
‫فقد تم معالجتها ومعالجة التهاب الجروح‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬تم إجالء عائلة المريضة إلى‬
‫مدارس األمم المتحدة‪ .‬ابن المريضة موجود مع عائلة‬
‫والده في خان يونس‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬ال يوجد‪ .‬وفقا لتقري�ر طبي‬
‫تم استالمه في تشري�ن األول‪ ،‬فقد تم تسري�ح المريضة‬
‫وهي بوضع جيد في الخامس من شهر آب ‪.2014‬‬

‫‪57‬‬

‫‪.4‬‬
‫رفح‬

‫‪58‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫‪EJJ1a/EJJ10‬‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫المريض‪ :‬إيمان أيمن محروس صيام (قريب المريض‬
‫‪ ،EJJ3/EJJ3a‬انظر المحرر أدناه‪).‬‬
‫الجنس‪ :‬أنثى‬
‫العمر‪ 19 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬قري�بة المريضة (المقابلة األولى)؛ إيمان أيمن‬
‫محروس صيام (المقابلة الثانية)‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬التاسع والعشري�ن من شهر تموز لعام‬
‫‪( 2014‬المقابلة األولى)‪ ،‬الثامن من شهر أيلول لعام‬
‫‪( 2014‬المقابلة الثانية)‪.‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى ماري�وسف‪ ،‬القدس الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان – إسرائيل‪ ،‬جنيفر‬
‫ُ‬
‫ليننغ (المقابلة األولى)‪ ،‬كريي�ن كيلي (المقابلة الثانية)‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‬
‫عنوان المنزل‪ :‬شمال رفح‪ ،‬جنوب غزة‬
‫المهنة‪ :‬ال تعمل‪ ،‬طالبة في الصف الثاني عشر‬
‫اإلصابات‪:‬‬
‫ضربة في الصدر تطلبت إدخال أنابيب في كلتا الرئ�تني‬
‫جروح عميقة في كال الكتفني‬
‫ت�ثبيت خارجي للذراع األيسر مع وجود نقص (‪ )5‬سم‬
‫من عظمة الذراع (العضد)‪ .‬مالحظة في المقابلة‬
‫الثانية‪ :‬كان النقاش يتعلق حول نوع الزراعة أو المادة‬
‫التي سيتم وضعها إلغالق هذا النقص في العظمة‪.‬‬
‫فأخصائي العظام أعلم المريضة أن ذراعها اليسرى‬
‫ست�كون أقصر من اليمنى في جميع األحوال‪.‬‬
‫جرح عميق في الجهة اليمنى من الحوض(الورك)‬
‫تسببت به الشظايا‪.‬‬
‫ت�ثبيت للكتف األيمن وتقي�يد لحركة المفصل ومداها‪،‬‬
‫تشوه‪ ،‬حرق في الجلد‪ ،‬وتم زراعة جلد بديل‪ .‬وفي‬
‫مالحظة تم أخذها في المقابلة الثانية؛ ست�تعافى‬
‫المريضة وت�تحسن ولكن ستبقى هناك آثار ندوب‬
‫واضحة حتى بعد ترقيع الجلد‪.‬‬
‫يوجد حروق من الدرجة الثانية والثالثة في الجزء‬
‫العلوي من ظهر المريضة‪ .‬وفي مالحظة تم أخذها‬
‫في المقابلة الثانية‪ :‬فالمريضة ست�تعافى من هذه‬
‫الحروق ولكن ستبقى هناك عالمات تشوه زهرية‬
‫اللون وتشبه الجدري في الجهة اليسرى‬
‫الصحة العقلية‪ :‬اضطرابات ما بعد الصدمة‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الواحد والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬في حوالي الساعة الـ ‪.06:30‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬خارج المنزل‪ ،‬وبالقرب من منزل المريضة‬
‫‪59‬‬

‫تصوي�ر‪:‬كارنكلي‪،‬مستشفىماريوسف‪،‬القدس‬
‫الشرقية‪08.09.2014.‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫الواقع في شمال رفح‪ ،‬جنوب غزة‬
‫ظروف الحادث‪( :‬مالحظة‪ :‬يوجد بعض الغموض‬
‫والتفاوت بني المقابلتني ولكن ال يوجد تناقض واضح‪.‬‬
‫انظر أيض ًا الشهادات المتعلقة بقري�بة المريضة‬
‫‪ ).EJJ3/EJJ3a-ED‬وفق ًا لشهادة قري�بة المريضة‬
‫التي تمت في المقابلة األولى‪ ،‬فقد تم ضرب منزل‬
‫قرب منزل المريضة بصاروخ‪ .‬كان يوجد في المنزل‬
‫رجل واحد وأصيب في رجله‪ .‬وبدأ بالسري مبتعد ًا عن‬
‫المنزل‪ ،‬ووصلت سيارة إسعاف وتجمع الناس حولها‪.‬‬
‫تم ضرب كافة الناس الذين تواجدوا هناك بصاروخني‬
‫من قبل طائرة‪.‬‬
‫وفق ًا للمريضة في المقابلة الثانية‪ ،‬فقد تم ضرب‬
‫سقف المنزل أو ً‬
‫ال بصاروخ «يضرب السقف״ (تحذيري)‪.‬‬
‫تحطم الزجاج‪ ،‬مما أسفر عن مقتل قري�بها على الفور‪.‬‬
‫هرب كافة سكان المنزل من المنزل‪ ،‬وضرب صاروخ ثاني‬
‫تم إطالقه من طائرة ‪ F-16‬األرض القري�بة من المنزل‬
‫وأصابت شظية منه المريضة‪ .‬وفق ًا للمريضة‪ ،‬تواجدت‬
‫سيارة إسعاف بسبب رجل مصاب (على األرجح أنه نفس‬
‫الشخص الذي تم ذكره على أنه أصيب في رجله بهجوم‬
‫على منزله في المقابلة األولى – المحرر)‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬وفق ًا للشاهدة‬
‫في المقابلة األولى‪ ،‬فقد قُ تل عشرة أشخاص بما فيهم‬
‫اثنني من أشقاء المريضة‪ /‬واثنني من أقربائها‪ ،‬زوجة‬
‫قري�بها وقري�بها تاركني ورائهم يتيم يبلغ من العمر عامني‬
‫(انظر شهادة قريب المريضة ‪).EJJ3a/EJJ3-Ed‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬تم استدعاء سيارة إسعاف‬
‫للمريضة (باإلضافة إلى السيارة التي كانت موجودة‪،‬‬
‫المحرر)‪ ،‬ولكنها ت�أخرت‪ .‬لذلك‪ ،‬قام الجريان بحمل‬
‫المريضة إلى مدخل الحي ونقلها إلى سيارة اإلسعاف‪.‬‬
‫تم اإلخالء خالل ‪ 15-20‬دقيقة بعد وقوع الحادث‪ .‬تم‬
‫أخذ المريضة إلى مستشفى أبو يوسف النجار‪ ،‬ولكن‬
‫لم ت�توفر فيه المعدات المناسبة‪ ،‬ثم تم نقلها إلى‬
‫المستشفى األوروبي في خان يونس حيث مكثت فيه‬
‫أربعة أيام‪ .‬تم تزويدها بت�ثبيت خارجي وإعطائها وحدات‬
‫دم‪ .‬واحتاجت إلى أربعة أيام إضافية لتنسيق تحويلها‬
‫من المستشفى األوروبي إلى شرقي القدس‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريضة إلى مستشفى‬
‫ماري�وسف في القدس الشرقية بالتاسع والعشري�ن‬
‫من شهر تموز لعام ‪( 2014‬يوم المقابلة األولى‪،‬‬
‫المحرر)‪ ،‬حيث تم إعادة الت�ثبيت الخارجي مرة أخرى‪،‬‬
‫وفق المقابلة الثانية‪ .‬وتم إعطاء المريضة وحدات‬
‫دم إضافية‪ .‬مالحظات في المقابلة الثانية‪ :‬أداء جيد‬
‫للقدمني‪ ،‬بما فيها الفخذ األيمن‪ ،‬انحناءات في الورك‬
‫والركبتني على مستوى ثنائي‪.‬‬
‫‪60‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬ال يوجد‪.‬‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬في المقابلة الثانية‪:‬‬
‫تحتاج المريضة إلى عملية تجميلية في القسم العلوي‬
‫من الظهر والكتف األيمن والفخذ األيمن بسبب الحروق‬
‫الشديدة وإصابات في النسيج الجلدي (االنسجة اللينة)‪.‬‬
‫وهي أيض ًا بحاجة إلى تقي�يم أكرث من أخصائي عظام‬
‫ليتم مناقشة قرارات صعبة بخصوص الذراع األيسر‪ ،‬حيث‬
‫فقدت المريضة جزء من العظام في منطقة اإلصابة‬
‫مما يجعل العظم غري كافي لتعويض مكان االصابة‪،‬‬
‫فإما أن يتم تقصري الذراع دون أن يتم زراعة عظام أو‬
‫أن يتم الحصول على مادة ليتم وضعها مكان الفراغ‪.‬‬
‫ستحتاج المريضة إلى عالج طبيعي على المدى الطوي�ل‬
‫السرتداد مجموعة من الحركات في مدى مفصل الكتف‬
‫والستعادة قوة كال الذراعني‪.‬‬
‫آخر التطورات‪ :‬وفق ًا للتقري�ر الطبي الذي تم استالمه‬
‫الحقاً‪ ،‬فقد تم تسري�ح المريضة إلى المنزل في التاسع‬
‫والعشري�ن من شهر حزي�ران لعام ‪ ،2014‬وهي في وضع‬
‫جيد مع توصيات بمتابعة العالج النفسي وبناء العظام‬
‫والجراحة التجميلية الرتميمية‪.‬‬

‫‪EJJ3/EJJ3a‬‬
‫المريض‪ :‬م‪.‬ص [قاصر‪ ،‬تم التحفظ على االسم واإلبقاء‬
‫عليه لدى مكاتب أطباء لحقوق اإلنسان – إسرائيل]‬
‫(قريب المريضة ‪ EJJ1a/EJJ10‬أعاله‪ ،‬والذي فارق الحياة‪.‬‬
‫المحرر)‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬

‫تصوي�ر‪:‬اليسيافاكاس‪،‬مستشفىماريوسف‪،‬‬
‫القدسالشرقية‪02.08.2014.‬‬

‫العمر‪ 14 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬جد المريض‪ ،‬سليمان (في كلتا المقابلتني)‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬الثاني من شهر آب لعام ‪( 2014‬المقابلة‬
‫األولى)‪ ،‬الثامن من شهر أيلول لعام ‪( 2014‬المقابلة‬
‫الثانية)‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى ماري�وسف‪ ،‬القدس الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان – إسرائيل‬
‫ُ‬
‫وأليسيا فاكاس (المقابلة األولى)‪ ،‬جينيفر لينينغ وكارن‬
‫كيلي (المقابلة الثانية)‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬جد المريض سليمان‬
‫عنوان المنزل‪ :‬رفح‪ -‬جنوب غزة‬
‫المهنة‪ :‬ال يعمل‬
‫تصوي�ر‪:‬كارنكلي‪،‬مستشفىماريوسف‪،‬القدس‬
‫الشرقية‪08.09.2014.‬‬
‫‪61‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫اإلصابات‪:‬‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫يوجد دماء في كلتا الرئ�تني الذي تسببت به شظية‬
‫موجودة في البطن والرئ�تني‪ ،‬وتم وضع أنابيب تفريغ‬
‫لسحب الدماء وي�وجد ثقل في ال َن َفس وصري�ر في‬
‫التنفس والصوت وحرقة في فتحة األنف‪.‬‬
‫برت الساق اليمنى من منطقة عالية جدا قري�با من الورك‪.‬‬
‫كسر في الساق اليسرى‪.‬‬
‫جرح عميق في الكتف األيمن ووجود تشوه نتيجة زراعة‬
‫الجلد‪ ،‬وكسر في العضد األيمن‪.‬‬
‫مالحظة في المقابلة الثانية‪ :‬سيتعافى هذا الجرح‬
‫ولكنه يستلزم عملية تجميلية أو سيرتك ندبة واضحة‪.‬‬
‫حروق في الرأس‪ .‬في المقابلة الثانية‪ :‬يوجد حروق‬
‫صغرية ومنتشرة في الجهة الخلفية من الرأس‪ ،‬ت�تماثل‬
‫للشفاء‪.‬‬
‫سوء تغذية‪ .‬وفي المقابلة الثانية لوحظ أن المريض‬
‫يعاني من النحافة واالكت�ئاب‪.‬‬
‫تم تشخيص حالة المريض من قبل مستشفى نفسي‬
‫باضطرابات ما بعد الصدمة‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬الحادي والعشري�ن من شهر تموز‬
‫لعام ‪ ،2014‬الساعة ‪06:30‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في منزل جد المريض الكائن في رفح‬
‫جنوب غزة‬‫ظروف اإلصابة‪ :‬كانت عائلة المريض موجودة في منزل‬
‫الجد‪ .‬تم تفجري منزل صغري مجاور لمنزل الجد من قبل‬
‫الجيش‪ ،‬وتسبب االنفجار بهزة أدت إلى ت�كسري النوافذ‪.‬‬
‫قام البعض من عائلة المريض بمغادرة المنزل عندما وقع‬
‫ّ‬
‫الحادث‪ ،‬ثم سقطت قنبلة على بعد ‪ 2.5‬مرت منهم‪.‬‬
‫هذا‬
‫(انظر الشهادات في المقابلة ‪( .EJJ1a/EJJ10‬ال تعترب هذه‬
‫الشهادة متعارضة‪ ،‬فالفرق قد يكمن في تفسري االنفجار‬
‫األول على أنه تم من “صاروخ تحذيري״ أو تم من هزة‬
‫ناتجة عن صاروخ ضرب المنزل المجاور – المحرر)‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬حسبما ورد في‬
‫المقابلة األولى‪ ،‬فقد قتل إحدى عشر فرد ًا من العائلة‬
‫(انظر شهادة ‪ EJJ1a/EJJ10‬أعاله – المحرر)‪ ،‬تم إصابة ‪6‬‬
‫أشخاص – اثنان منهم لدى المستشفى األوروبي في‬
‫غزة‪ ،‬واثنان منهم لدى مستشفى ماري�وسف (أحدهم‬
‫المريض وقري�بته في الشهادة ‪ EJJ1a/EJJ10‬أعاله)‪،‬‬
‫واثنان منهم في مصر‪.11‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬وصلت سيارة إسعاف خالل‬
‫خمس دقائق‪ ،‬وتم أخذ المريض إلى مستشفى أبو‬
‫يوسف النجار في رفح‪ .‬وبقي هناك لثالثني دقيقة ثم‬
‫تم نقله إلى المستشفى األوروبي في خان يونس‪،‬‬
‫‪ 11‬وفق ًا إلحصائية منفصلة تم إجرائها لمصابي غزة الذين تم إحالتهم إلى مصر‪ :‬تم‬
‫إدخال مريض اسمه بدر صيام إلى مستشفى فلسطني في القاهرة‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫وبقي هناك ثالثة أيام تم خاللها إدخال أنابيب في‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫القصبة الهوائية (التنبيب داخل الرغامى) وأنابيب إلخراج‬
‫السوائل من كلتا الرئ�تني وتم إجراء جراحات است�كشافية‬
‫في البطن‪ ،‬وتم إزالة واست�ئصال للنسيج الضام من‬
‫جهة الساق اليمنى‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريض إلى مستشفى‬
‫ماري�وسف في القدس الشرقية في الرابع والعشري�ن‬
‫من شهر تموز لعام ‪ ،2014‬ولم يتم اإلبالغ عن أي ت�أخري‬
‫أو مشاكل‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬لم يتم تزويدنا بأي معلومات‬
‫بهذا الخصوص‪.‬‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬في المقابلة الثانية‪:‬‬
‫المريض يحتاج ألطراف اصطناعية عالية التقنية وغالية‬
‫الثمن اضافة الى ت�أهيل وظيفي وطبيعي على‬
‫المشي بعد برت الرجل اليمنى‪ .‬المريض خسر الوزن بني‬
‫المقابلتني وواضح ان المريض لم يأخذ تغذية صحية‬
‫تمكنه من الشفاء التام؛ وبالت�أكيد هناك مشكلة مسالك‬
‫التنفس وخطر انهيار الجهاز التنفسي‪.‬‬
‫المزاج المكت�ئب‪ ،‬سوف يضعف االنتعاش واالفاقة‬
‫والعالج التام‪.‬‬
‫وفق ًا لتقري�ر طبي تم استالمه الحقاً‪ ،‬فقد تم تسري�ح‬
‫المريض في الثالث والعشري�ن من شهر أيلول لعام‬
‫‪ 2014‬مع توصيات بالحصول على عالج نفسي وإعادة‬
‫ت�أهيل ودعم غذائي‪.‬‬
‫آخر التطورات حتى تشري�ن الثاني لعام ‪ :2014‬تم إحالة‬
‫المريض الحق ًا لمستشفى في تركيا إلجراء عملية في‬
‫الصدر‪ ،‬ولكنه توفي هناك في العشري�ن من شهر‬
‫تشري�ن الثاني لعام ‪.2014‬‬

‫‪63‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫‪EJM3‬‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫المريض‪ :‬وائل النملة‬
‫الجنس‪ :‬ذكر‬
‫العمر‪ 26 :‬عام ًا‬
‫الشاهد‪ :‬وائل النملة‬
‫تاري�خ المقابلة‪ :‬العاشر من شهر أيلول لعام ‪2014‬‬
‫مكان المقابلة‪ :‬مستشفى المقاصد‪ ،‬في القدس‬
‫الشرقية‬
‫المقابل‪/‬ين‪ :‬جينيفر ليننغ‬
‫ُ‬
‫تواجد أيضاً‪ :‬طاقم أطباء لحقوق اإلنسان‬
‫عنوان المنزل‪ :‬شقة في مدينة رفح‪ ،‬جنوب غزة‬
‫المهنة‪ :‬عاطل عن العمل (شقيقه األصغر كان معيل‬
‫العائلة إذ كان يحمل درجة جامعية في الصيدلة)‪.‬‬
‫اإلصابات‪ :‬برت للساق اليمنى فوق الركبة نتيجة الحادث‪،‬‬
‫حروق على الجدار الداخلي لليد اليسرى والجدار‬
‫الخارجي لليد اليمنى وفي البطن وحروق واسعة على‬
‫الرجل اليسرى وفقدان سابق للوعي لمدة ‪ 5‬أيام‪.‬‬
‫التعليق من المقابلة‪:‬‬
‫وجود شقني من شقوق الشفاء مع بقع وردية مشابه‬
‫للجدري على الجهة اليسرى والمفصل االيسر‪ ،‬وأماكن‬
‫التحام وشفاء لحروق على الجهة الداخلية لليد اليسرى‬
‫والجهة الخارجية من اليد اليمنى والبطن‪ .‬ولوحظ وجع‬
‫وهمي كبري مكان الرجل اليمنى المقطوعة (متالزمة‬
‫العضو المقطوع)‪.‬‬
‫تاري�خ‪/‬وقت الحادث‪ :‬األول من آب لعام ‪ ،2014‬الساعة‬
‫‪08:00‬‬
‫مكان الحادث‪ :‬في منزل المريض في رفح‪ ،‬غرب غزة‬
‫ظروف الحادث‪ :‬بينما كان المريض وجميع أفراد عائلته‬
‫في المنزل؛ ضرب صاروخ درج العمارة التي يقع بيتهم‬
‫فيها‪ .‬بقيت شقة العائلة سليمة ولم يصبها ضرر‪.‬‬
‫غادرت عائلة المريض المنزل‪ ،‬ومن ثم ضربهم صاروخ‬
‫من طائرة بدون طيار‪.‬‬
‫جرحى‪/‬قتلى آخري�ن في نفس األحداث‪ :‬قتل شقيق‬
‫المريض وشقيقته وزوجة شقيقه من هذه الضربة‪،‬‬
‫وأصيبت زوجة المريض وابنه وابنته وشقيقه وشقيقة‬
‫أخرى له‪ .‬ت�تلقى زوجة المريض عالجها اآلن في‬
‫مستشفى بالخليل في الضفة الغرب�ية حيث تم برت‬
‫ساقيها‪ .‬كان ابن المريض في مستشفى المقاصد في‬
‫القدس الشرقية حتى يوم األحد الموافق السابع من‬
‫أيلول لعام ‪ – 2014‬بتصرف)‪ ،‬وتم برت قدمه اليسرى‪.‬‬
‫اإلخالء والرعاية في غزة‪ :‬وصلت سيارة إسعاف خالل‬
‫‪64‬‬

‫تصوي�ر‪:‬اطباءلحقوقاإلنسان‪،‬مستشفى‬
‫المقاصد‪،‬القدسالشرقية‪10.09.2014.‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫خمسة عشر دقيقة وقامت بإخالء األطفال؛ ووصلت‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫سيارة إسعاف أخرى بعد عشر دقائق وأخذت المريض‬
‫وزوجته؛ ثم وصلت سيارة ثالثة وأخذت شقيق المريض‬
‫وزوجة شقيق المريض (اللذين كانا على قيد الحياة في‬
‫ذلك الوقت)؛ ووصلت سيارة رابعة وأخلت جثث الموتى‪.‬‬
‫فقد المريض وعيه لمدة خمسة أيام وال يعلم بأي‬
‫تفاصيل ت�تعلق بالوقت الذي أمضاه في المستشفى‪.‬‬
‫ولم يعلم من توفى من عائلته ومن أصيب إال‬
‫حني استعاد وعيه‪ .‬تم إخبار المريض أنه ُأ�خلي إلى‬
‫مستشفى أبو يوسف النجار في البداية حتى تعرض‬
‫المستشفى العتداء‪ .12‬قامت لجنة األحمر الدولية بإخالء‬
‫المريض إلى المستشفى األوروبي في خان يونس‬
‫حيث بقي هناك في العناية المركزة لخمسة أيام‪،‬‬
‫تلقى خاللها ستة عشر وحدة من الدم‪ .‬قام أحدهم‬
‫بأخذ ساق المريض وقدم ابنه إلى المستشفى‪ ،‬ولكن‬
‫لم ت�كن هذه األطراف صالحة إلعادة ربطها‪ .‬قام أحدهم‬
‫باسرتجاع ساقي زوجته بعد أسبوع‪.‬‬
‫تم نقل المريض إلى مستشفى ناصر‪ .‬ومن هناك‪ ،‬تم‬
‫نقله إلى مستشفى المقاصد‪.‬‬
‫اإلخالء من غزة‪ :‬تم نقل المريض إلى مستشفى‬
‫المقاصد في القدس الشرقية‪ .‬ال يوجد تفاصيل‬
‫بخصوص إجراءات النقل‪ .‬بالمجموع‪ ،‬خضع المريض لخمس‬
‫عمليات في قدمه اليمنى المبتورة (واحدة في غزة‪،‬‬
‫والباقي في مستشفى المقاصد)‪ ،‬وقد تم تعي�ني‬
‫عملية أخرى له األسبوع القادم‪ .‬تم ترقيع الكثري من‬
‫الجلد لقدم المريض اليمنى‪ ،‬كما خضع لجراحات في‬
‫البطن‪ .‬فقد المريض ‪ 10‬كيلو على األقل من وزنه‪.‬‬
‫مالحظات على النزوح‪ :‬ال يوجد‬
‫مالحظات على إعادة الت�أهيل‪ :‬يعاني المريض من‬
‫االكت�ئاب؛ فقد بدأ المريض معاناته مع وضعه الحالي؛‬
‫فهو وزوجته اآلن معاقني حركي ًا ولديهم ابن تم برت‬
‫قدمه اليسرى؛ وال يفكر المريض في مستقبله‪ .‬يحتاج‬
‫المريض وزوجته وابنه إلى إعادة ت�أهيل للمدى القصري‬
‫كما يحتاجون إلى عالج طبيعي بشكل جدي‪ ،‬وسوف‬
‫تحتاج زوجته للعالج لشهور إن لك يكن لسنوات‪ ،‬وهم‬
‫بحاجة ماسة ألي نوع من أنوع العالج‪ .‬مسألتني بحاجة‬
‫ماسة إلى عالج للمدى الطوي�ل واللتني ستشكالن عقبة‬
‫في العالج‪:‬‬
‫يواجه المريض تحديات كبرية في صحته العقلية الصحية‬
‫الحزن والخسارة ولكن أيضا كان يقال انه فاقد الوعي‬
‫لمدة خمسة أيام ويمكن أن تظهر في وقت الحق‬
‫عالمات إصابة دماغية رضحية‪ .‬في وقت المقابلة لم‬
‫ت�كن هناك عالمات واضحة على ضعف اإلدراك أو عدم‬
‫االستقرار العاطفي‪.‬‬
‫‪ 12‬انظر المالحظة ‪ 19‬أعاله‬

‫‪65‬‬

‫‪ 4.1‬رفح‬
‫فقدان شقيقه‪ ،‬الذي كان رب األسرة ومعيل العائلة‪ ،‬جنبا‬

‫‪ .4‬رفح‬

‫إلى جنب مع إمكانية العمل تقلص إلى حد كبري من المريض‬
‫وزوجته‪ ،‬وضعتهم اآلن في ضائقة اقتصادية بائسة‪ .‬مما ال‬
‫شك فيه فإن غياب آفاق بديلة لكسب العيش ت�تفاعل سلب ًا‬
‫مع نظرياتها من قضايا الصحة العقلية‪.‬‬

‫‪66‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful