‫وحدة التربية العقلية والمنهجية‬

‫‪.‬الدرس الول ‪:‬العلم و اليمان‬
‫‪.‬الدرس الثاني‪:‬مكانة العلماء في السلم‬
‫‪.‬الدرس الثالث‪:‬الجتهاد والتقليد‬
‫‪.‬الدرس الرابع‪:‬منهج رسول ال صلى ال عليه وسلم في تبليغ الدعوة السلمية‬
‫الدرس ‪3 :‬‬

‫الجتهاد والتقليد‬

‫‪:‬النصوص )‪1‬‬
‫)الحديث الول‪ ،‬ص‪ )48 :‬الرائد في التربية السلمية‬
‫‪.‬الية ‪ 170‬من سورة البقرة‬

‫‪:‬الشروح )‪2‬‬
‫)ص‪) 48‬كتاب التلميذ الرائد في التربية السلمية السنة الثالثة الثانوي العدادي‬
‫‪.‬ل يعقلون‪:‬ل يستخدمون عقولهم‪ ،‬بل يبطلون دوره بتقليدهم لبائهم ‪-‬‬

‫‪:‬مضامين النصوص )‪3‬‬
‫‪:‬ـ الحديث الول‪ ،‬ص‪48 :‬‬
‫دعوة الرسول صلى ال عليه وسلم إلى الجتهاد باستعمال العقل بعد القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة لستنباط‬
‫‪.‬الحكام الشرعية لما له من الجر والثواب العظيم عند ال‬

‫‪:‬ـ الية ‪ 170‬من سورة البقرة‬
‫تبين لنا الية الكريمة أن السبب الذي منع المشركين من إتباع دعوة الرسول صلى ال عليه وسلم هو إتباعهم لبائهم‬
‫‪.‬حتى ولو لم يكونوا على صواب‬

‫‪:‬الستنتاج‬
‫ل َوِإَلى‬
‫يرفض السلم التقليد العمى ويحث على الجتهاد حيث يقول تعالى ‪َ ":‬وِإَذا ِقيَل َلُهْم َتَعاَلْوا ِإَلى َما َأنَزَل ا ُّ‬
‫ن"‪.‬سورة المائدة‪104:‬‬
‫شْيًئا َول َيْهَتُدو َ‬
‫ن َ‬
‫ن ءاَباُؤُهم ل َيْعَلُمو َ‬
‫عَلْيِه ءاَباَءَنا َأَوَلْو َكا َ‬
‫جْدَنا َ‬
‫سُبَنا َما َو َ‬
‫ح ْ‬
‫سول َقاُلوا َ‬
‫الّر ُ‬
‫مفهوم‬
‫الجتهاد‬
‫أنواع‬
‫الجتهاد‬
‫حكم الجتهاد‬
‫ثواب المجتهد‬
‫عند ال‬
‫أهمية‬
‫الجتهاد‬
‫مفهوم التقليد‬

‫هو بذل مجهود عقلي للتوصل إلى حل قضية لم يجد المجتهد حكما شرعيا لها ل في القرآن‬
‫‪.‬الكريم ول في السنة النبوية الشريفة‬
‫اجتهاد تشريعي – اجتهاد قضائي ‪ -‬اجتهاد علمي‬
‫واجب في السلم‬
‫‪-.‬إذا اجتهد وأصاب فله أجران‪ ،‬وإذا أخطأ فله أجر واحد – يؤجر سواء أصاب أم أخطأ‬
‫تتمثل في ‪ :‬إيجاد الحلول للقضايا المستجدة في الحياة السلمية – مسايرة التطور الذي تعرفه‬
‫النسانية عبر اختلف الزمنة والمكنة – شموليته لكل الحياة التشريعية منها والعلمية‬
‫‪.‬والصناعية والتجارية للمحافظة على توازن المجتمعات واستمراريتها‬
‫إتباع خطوات الغير دون استخدام العقل أو العمل بقول أو فعل أو رأي الخرين دون حجة أو‬

‫أنواع التقليد‬
‫حكم التقليد‬
‫أضراره‬

‫‪.‬إقناع‬
‫مباح كالقتداء بسنة الرسول صلى ال عليه وسلم أو سير الصالحين‪ .‬محرم كالتقليد في العقيدة‬
‫‪.‬أوفي العادات السيئة‬
‫‪.‬نهى عنه الشرع وحرمه لما يتسبب من أضرار وأخطار على الفرد والمجتمع‬
‫على الفرد‪ :‬تعطيل عقله – إفساد عقيدته وأخلقه – منعه من قبول الحق بدون حجة – طمس‬
‫‪.‬شخصية الشخص المقلد – الخروج عن طاعة ال ورسوله‬
‫على المجتمع‪ :‬انتشار الخرافات والبدع‪ ،‬الفكار الهدامة‪ ،‬إلغاء دور العقل مما يسبب في تخلف‬
‫‪.‬وانحطاط المجتمع‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful