‫التخطيط الصحي الستراتيجي‬

‫) )الجزء الثاني‬

‫‪Strategic Health Planning‬‬
‫دورة التخطيط الصحي الستراتيجي‬
‫الجماهيرية الليبية‬
‫مركز المنظومة الفنية للخدمات العلمية‬
‫‪18-3/3/2008‬‬

‫الدكتور موسى العجلوني‬
‫‪1‬‬

‫السياسات‬
‫ مجموعة المبادئ وأساليب العمل‬‫ الطار العام المرشد لتخاذ القرارات‬‫ المعاييير التيي يسيتخدمها المديريين عند‬‫اتخاذهم للقرارات‬
‫‪ -‬الطار الذي يرسم الفعال والتصرفات‬

‫‪2‬‬

‫ألسياسات‪Policies‬‬
‫‪‬‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫‪3‬‬

‫أمثلة من واقع ألمؤسسات ألصحية‪-:‬‬
‫تقديم ألخدمات ألصحية فقط للمرضى ألقاطنين في منطقة ألخدمة للمستشفى و استثناء‬
‫غير ألقاطنين‪.‬‬
‫استيفاء ألحد ألعلى من أجور ألخدمات ألصحية المقررة من قبل نقابة ألطباء‬
‫وصف العلج بالسم العلمي‬
‫عدم اعطاء اوامر دوائية بواسطة الهاتف‬
‫عدم السماح للطباء بالممارسة في القطا ع الخاص‬
‫استيفاء تامين مالي من المريض قبل ادخاله للمستشفى‬
‫عدم السماح بالمرافقة إل بتقرير طبي من الطبيب المعالج‬

‫انواع السياسات‬
‫• السياسات حسب المستويات الدارية‪:‬‬
‫أ‪ .‬العليا‪ :‬مؤشرات النجاز العامة ‪..،‬‬
‫ب‪ .‬الوسطى‪ :‬وظائف المنظمة الساسية‬
‫ج‪ .‬الدنيا‪ :‬العمليات اليومية )التفصيلت(‬
‫• السياسات حسب وظائف المديرين‪ :‬نظام تفويض‬
‫السلطة‪ ،‬سياسة المعلومات‪ ،‬التوجيه‪ ،‬التنظيم‪ ،‬التقارير‪ ،‬حل‬
‫المشاكل‪..‬‬
‫‪4‬‬

‫‪:‬فوائد ألسياسات ‪ /‬تساعد في‬‫• تحقيق مستوى مرتفع من فعالية و كفاءة ألداء‪....‬كيف؟‬
‫• عن طريق تحديدها للخطوط العريضة للجراءات و طرق العمل و هذا‬
‫يؤدي إلى تقليل بدائل القرارات المتاحة مما يؤدي بدوره إلى تقليص‬
‫الوقت و الجهد المبذول من قبل ألداريين في معالجة المسائل المتكررة‬

‫• رسم ألصورة ألمرغوبة للمنشأة ‪ ,‬كيف؟‬
‫• عن طريق وضع السياسات في صورة بيانات رسمية قابلة للتداول من‬
‫قبل‪-:‬‬
‫– ألجمهور‬
‫– ألموظفين‬

‫توضيح التوجهات العامة للمستشفى‬

‫• ألتنسيق بين مختلف ألنشطة‪-:‬‬
‫• ألخطوط العريضة للجراءات و طرق العمل ألمنفذة من قبل ألقسام‬
‫المختلفة ‪,‬والتي تحددها السياسات‪,‬تكفل وحدة الهدف الرئيسي عن‬
‫طريق تجميعها للهداف الفرعية‬
‫‪5‬‬

‫‪:‬فوائد السياسات‪..........‬بقية‬‫• تطوير قدرات ألمديرين و ألمسئولين ألمحتملين‪-:‬‬
‫• ألخطوط العريضة التي ترسمها السياسات تسمح بقدر من حرية التصرف و ألختيار‪,‬و هذا‬
‫يرتب على العاملين تحمل مسؤوليات ما يتخذونه من أعمال مما يؤدي إلى تطوير قدراتهم‬

‫• منع حدوث ألمشاكل‪-:‬‬
‫• لنها تساعد الدارة في اتخاذ قرارات بشأن ما لديها من قضايا قبل أن تخرج عن نطاق‬
‫سيطرتها‬

‫• ألسماح للمديرين بتفويض صلحياتهم و سلطاتهم مع ألبقاء على‬
‫سيطرتهم‬
‫• تطابق و تجانس ألقرارات ألعتيادية مع ألهداف و ألستراتيجيات‬
‫ألعامة‬

‫‪6‬‬

‫خصائص ألسياسات ألدارية ألفعالة‬
‫• ألشمولية‪-:‬‬
‫• لكافة جوانب الخطة‬
‫• ااستيعاب أية ظروف طارئة أو عارضة‬

‫• ألتطابق مع ألقواعد ألخلقية ألسائدة في المجتمع‬
‫• ألمرونة ألكافية‪-:‬‬
‫• للتكيف مع ألظروف المتغيرة‪,‬مع الحفاظ على توازن معقول بين الستقرار و‬
‫ألمرونة التي يتطلبها التغير‪.‬‬

‫• ألوضوح و ألمنطقية بحيث تحدد‪-:‬‬
‫• أهداف ألجراءات‬
‫• سلسلة ألجراءات‬
‫• حدود حرية التصرف في الجراءات‬

‫‪7‬‬

‫خصائص ألسياسات‪.......‬بقية‬
‫• ألتناسق‪-:‬‬
‫• لقامة علقات متبادلة بين ألجراءات و ألطرق المنفذة من قبل الوحدات‬
‫المختلفة و ألفراد المختلفين‬

‫• هذا يضمن متابعة ألهداف التي تتفق مع السياسات و استثناء تلك‬
‫ألهداف التي ل تتفق مع هذه السياسات‬

‫‪8‬‬

‫ألجراءات‬
Procedures

9

‫‪ :‬ألجراءات‪/‬طبيعتها‬‫• أكثر تحديدا ‪،‬من ألسياسات‪،‬لتوجيه و معالجة ألنشطة‬
‫ألمستقبلية‬
‫• توضح التفاصيل الدقيقة للتنفيذ‬
‫• توجه ألفعال وليس ألفكار ‪ ،‬بينما ألسياسات توجه ألفكار‬

‫‪10‬‬

‫‪:‬ألجراءات ‪/‬أمثلة عليها‬‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫إجراءات فتح ألسجل ألطبي للمريض‬
‫إجراءات ألتحويل من ألمركز ألى المستشفى‬
‫إجراءات أجراء ألفحوص المخبرية‬
‫إجراءات ألعملية ألجراحية‬
‫إجراءات ألدخال و ألخراج للمريض‬

‫‪11‬‬

‫‪:‬أهمية ألجراءات‪/‬فوائدها‬‫• رفع كفاءة أداء ألعاملين من خلل‪-:‬‬
‫• ضمان أداء ألعمال بصورة كاملة‬
‫• ألتوفير في وقت و تكاليف ألتدريب أثناء ألعمل‬

‫• تحسين مستوى ألداء في ألمستشفى بتحديدها للطرق القياسية لتنفيذ‬
‫ألنشطة‬
‫• مساعدة ألمديرين في ألرقابة ألفعالة على ألداء من خلل تحديدها‬
‫للتسلسل ألزمني للعمال و ألمسؤوليات‬
‫• إزالة ألخطوات غير ألضرورية و ألمتداخلة و بالتالي تيسير ألوظائف‬
‫و ألعمال وذلك بعد عملية ألتقييم ألدقيقة للعمال ألتي تتطلبها وضع‬
‫ألجراءات‬
‫‪12‬‬

‫‪:‬ألجراءات ‪ /‬سلبياتها‬‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫‪13‬‬

‫ألحد من روح ألمبادرة لدى ألعاملين لتقييدها حريتهم في‬
‫ألعمل‬
‫صعوبة وضع ألجراءات للحالت ألمتغيرة باستمرار‪/‬‬
‫مناسبة أكثر للعمال ألنمطية ألمتكررة‬
‫ألحد من ألحافز لبتكار طرق جديدة لتحسين ألعمل و ألداء‬
‫لنها تضع طرقا محددة و قياسية لداء ألعمال‬
‫تجميد ألعمال و تأخير أدائها بفعل ألجراءات ألتي بطل‬
‫مفعولها‬

‫طرق ألعمل و أساليبه‬
‫‪Actions‬‬

‫‪14‬‬

‫طرق ألعمل و أساليبه‬
‫• طبيعتها ‪ /‬اختلفها عن ألجراءات‪-:‬‬
‫• أكثر تحديدا و تفصيل‬
‫• تحدد ألخطوات ألتفصيلية ألدقيقة للعمل‬
‫• تحدد ألموارد ألمستخدمة‬

‫• مثال‪ -:‬إجراءات ألعملية ألجراحية‬
‫• ألطرق و ألساليب تحدد‪-:‬‬
‫• ألفراد الذين يقومون بالخطوات المختلفة‬
‫• ألمواد و ألدوات ألتي يستخدمونها‬
‫• ألتوقيتات و ألتسلسل ألزمني لها‬

‫‪15‬‬

‫ألموارد‪Resources‬‬
‫• تمثل ألعنصر ألضروري لتنفيذ ألخطة ‪ /‬ألدوات ألمادية و‬
‫ألبشرية للتنفيذ‬
‫• تتطلب الخطة تحديد‪-:‬‬
‫• انواع الموارد‬
‫• كمياتها‬
‫• مصادرها‬

‫• تحديد الموارد يستكمل بأعداد الموازنة و هي‪-:‬‬
‫• عملية تقدير لتكاليف الموارد المستخدمة و التنبؤ بإيراداتها المحتملة‬
‫• أداة لتخصيص ‪/‬توزيع الموارد على ألنشطة المختلفة‬

‫‪16‬‬

‫ألتنفيذ ‪Implementation‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫يتضمن تكليف و توجيه العاملين لوضع الخطة موضع التنفيذ‬
‫أهميته ‪/‬ألتنفيذ الكفؤ و الفعال يكشف مدى نجاح الخطة‬
‫يتم التنفيذ من قبل أفراد من غير القائمين على التخطيط‬
‫تكليف العاملين بالتنفيذ يتم باستخدام‪-:‬‬
‫• ألسلطة الرسمية الممنوحة للمديرين‬
‫• أساليب ألقناع و ألستمالة من خلل تزويدهم بالمعلومات الضرورية لفهم و استيعاب‬
‫ما تنطوي عليه مهماتهم من أثار و نتائج و هذا يؤدي إلى تنفيذ الخطة اقتناعا‬
‫باستحقاقها و جدارتها لإتباعا للسلطة الرسمية فقط‬

‫‪17‬‬

‫ألتقييم ‪Evaluation‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫‪18‬‬

‫قياس ألداء الفعلي‬
‫مقارنته بالداء المستهدف‪ /‬ألهداف ‪ /‬ألمعايير الموضوعة‬
‫قياس ألنحراف‬
‫اتخاذ ألجراء التصحيحي‬

‫أنواع التخطيط الصحي‬
Types of Health Planning

19

‫أنواع ألتخطيط الصحي‬
‫‪:‬أسس التصنيف‬‫• من حيث المدى الزمني‬
‫• من حيث درجة شمولية‬
‫التخطيط‬
‫• من حيث تحديد الغاية أو‬
‫الوسيلة‬

‫‪20‬‬

‫• من حيث درجة المركزية‬
‫• من حيث موضوع الخطة‬
‫• من حيث المستويات التنظيمية‬

‫من حيث المدى الزمني ‪1-‬‬
‫• ألتخطيط طويل ألجل‬
‫• ألتخطيط متوسط ألجل‬
‫• ألتخطيط قصير ألجل‬

‫‪21‬‬

‫ألتخطيط طويل ألجل‬
‫))ألستراتيجي‬
‫• ألمدى الزمني‪ -:‬أكثر من ‪ 10‬سنوات‬
‫• يساعد في تحقيق ألهداف العامة الرئيسية دون الخوض في‬
‫تفاصيل ألهداف الفرعية و طرق التنفيذ‬
‫• يعتبر أصعب من النوعين الخريين‪ ،‬المتوسط‬
‫والقصير‪،‬لماذا؟‬
‫• كلما طالت الفترة الزمنية ‪ ،‬كلما صعب التنبؤ بالمتغيرات المستقبلية و‬
‫قلت دقة التوقعات و التقديرات‬

‫‪22‬‬

‫ألتخطيط متوسط ألجل‬
‫• ألمدى الزمني‪ 10 - 3 :‬سنوات‬
‫• ينبثق من التخطيط طويل ألجل‬

‫‪23‬‬

‫ألتخطيط قصير ألجل‬
‫• ألمدى الزمني‪ -:‬من سنة الى سنتين‬
‫• ينبثق عن ألتخطيط متوسط ألجل‬
‫• أهميته‪-:‬‬
‫• ألتغلب على المشكلت الطارئة التي قد تعيق تنفيذ الخطط المتوسطة‪/‬‬
‫الخمسية‬
‫• يحدد ألهداف الفرعية و الوسائل التنفيذية للخطط الطويلة و المتوسطة‬

‫• أسهل من النوعين السابقين ‪ ،‬نظرا لسهولة و دقة التنبؤ‬
‫بالمتغيرات والظروف المحيطة‬

‫‪24‬‬

‫من حيث درجة شمولية ألتخطيط ‪2-‬‬
‫• ألتخطيط الشامل‬
‫• التخطيط الجزئي‬

‫‪25‬‬

‫ألتخطيط الشامل‬
‫• يغطي مدى واسعا من مجالت و انواع و أبعاد الخدمات الصحية‬
‫• يهدف إلى النهوض بالمستوى الصحي العام‬
‫• مثال‪-:‬‬
‫• ألخطة العامة للقطاع الصحي‬

‫• خصائصه‪-:‬‬
‫• درجة عالية من المركزية‬
‫• يتضمن خططا فرعية منبثقة عن الخطة الرئيسية العامة و معدة من‬
‫قبل ألقاليم و القطاعات الفرعية‬
‫• يتطلب ‪-:‬‬
‫•‬
‫•‬

‫‪26‬‬

‫ألمتابعة الجيدة و التنفيذ الفعال لهداف الخطة‬
‫جهازا فنيا و إداريا كفؤا و فعال للتخطيط و المتابعة و التنفيذ‬

‫ألتخطيط الجزئي‬
‫• يعني التخطيط لمجال محدد من مجالت الخدمة الصحية مثل‪-:‬‬
‫• تخطيط وقائي‬
‫• تخطيط علجي‬
‫• تخطيط تأهيلي‪...........‬إلخ‬

‫• أهدافه‪-:‬‬
‫• يسعى إلى تطوير نشاط معين‬
‫• ل يهدف إلى إحداث تغيير شامل أو جذري في مجالت متعددة‬

‫• أنواعه‪ /‬مستوياته‪-:‬‬
‫• تخطيط إقليمي‬
‫• تخطيط محلي‬
‫• تخطيط في مجال محدد‬

‫‪27‬‬

‫ألتخطيط الجزئي ‪..........‬بقية‬
‫• ألتخطيط ألقليمي‪-:‬‬
‫• معنى ألقليم‬
‫• هدفه‪-:‬‬
‫• عند تطبيقه في كافة ألقاليم ‪ ،‬يعمل على تحقيق التجانس و التوازن والتماسك بين‬
‫الخطط و المشاريع الصحية على مستوى الدولة التي تتكون من ألقاليم المختلفة‬

‫• ألتخطيط المحلي ‪-:‬‬
‫• يعني التخطيط لرقعة جغرافية محددة داخل ألقليم كمدينة او‬
‫قرية‬

‫• ألتخطيط لمجال محدد‪-:‬‬
‫يعني التخطيط لنشاط محدد من انشطة الخدمة الصحية في منطقة محددة مثل‪-:‬‬
‫• توسعة مراكز الرعاية الصحية ألولية في مدينة معينة‬
‫• مكافحة مرض الملريا في منطقة معينة‬

‫‪28‬‬

‫من حيث الغاية أو الوسيلة ‪3-‬‬
‫• ينقسم إلى‪-:‬‬
‫• تخطيط هدفي ‪/‬سياسي‪-:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫يرسم السياسة الصحية العامة للدولة‬
‫يضع الهداف الصحية العليا المراد تحقيقها خلل فترة زمنية معينة‬
‫تضعه‪-:‬‬
‫السلطة الصحية العليا‪ /‬التنفيذية‬
‫السلطة التشريعية‬

‫• تخطيط منهجي‪-:‬‬
‫• يتناول ألهداف الفرعية المؤدية إلى ألهداف العليا‬
‫• يتضمن ألوسائل المختلفة لتحقيق هذه ألهداف‪ /‬تخطيط تنفيذي تشغيلي‬
‫• تضعه السلطة الصحية التنفيذية‬

‫‪29‬‬

‫من حيث درجة المركزية ‪4-‬‬
‫‪Degree of Centralization‬‬
‫• ألتخطيط المركزي‪Centralized Planning‬‬
‫• هنا السلطة الصحية العليا تضع‪-:‬‬
‫•‬
‫•‬

‫ألخطة الرئيسية العامة و‬
‫ألخطط الفرعية بدرجة معينة من التفصيل‬

‫• درجة مشاركة الوحدات الفرعية محدودة أو معدومة‬
‫• ألرقابة على الوحدات التابعة مباشرة من قبل ألسلطة العليا‬

‫• ألتخطيط اللمركزي‪Decentralized‬‬
‫• ألوحدات الصحية التابعة تشارك السلطة الصحية العليا في مختلف مراحل التخطيط‬
‫• قد تضع السلطة الصحية العليا الخطة الرئيسية العامة فقط و تترك الخطط الفرعية‬
‫للوحدات التابعة‬
‫• ألرقابة من قبل السلطة العليا غير مباشرة‪ ،‬تتم من قبل الوحدات التابعة‬

‫‪30‬‬

‫من حيث موضوع الخطة ‪5-‬‬
‫‪‬‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫‪31‬‬

‫يحدد موضوعات او مجالت التخطيط مثل‪-:‬‬
‫خطط تمويلية صحية‬
‫خطط تسويقية صحية‬
‫خطط التعليم الصحي‬
‫خطط كوادر بشرية صحية‪.........‬إلخ‬

‫‪ -6‬من حيث المستويات التنظيمية‪/‬‬
‫للمستشفى او المؤسسة الصحية‬
‫• ألخطة العامة للمستشفى تضم‪-:‬‬
‫• خططا استراتيجية‬
‫• خططا تشغيلية‬
‫• خططا للطوارئ‬

‫‪32‬‬

‫ألخطة ألستراتيجية للمستشفى‬
‫‪Strategic Plan‬‬
‫• تضعها ألدارة العليا‪-:‬‬
‫• مجلس ألدارة‬
‫• مجلس ألمناء‬
‫• ألمدير العام‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫تحدد ألولويات‬
‫ترسم السياسات‬
‫تشمل ميادين النشاط المختلفة‬
‫تهدف إلى ألستخدام ألمثل للموارد الصحية‬
‫أمثلة عليها‪-:‬‬
‫• ألخطط التي تضع المخصصات المالية و التشغيلية للنشطة الصحية‬
‫• ألتنبؤ بالحتياجات المستقبلية‬

‫‪33‬‬

‫ألخطة التشغيلية للمستشفى‬
‫‪Operational Plan‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫مساندة للخطة الستراتيجية‬
‫تضع الخطط للنشطة المتكررة و القابلة للقياس‬
‫تأخذ شكل المعايير و الموازنات التقديرية‬
‫من حيث البعد الزمني تشمل خططا ‪-:‬‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫سنوية‬
‫شهرية‬
‫أسبوعية‬
‫يومية‬

‫• ينفذها رؤساء الوحدات الطبية و ألدارية التنفيذية ‪ /‬السفلى‬
‫• أمثلة عليها‪-:‬‬

‫‪34‬‬

‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫خطة نظام المواعيد للعيادات الخارجية‬
‫خطة الحالة‪ /‬التحويل‬
‫خطة ألدخال و ألخراج‬
‫خطة إدارة المواد ‪ /‬اللوازم السنوية و الشهرية والسبوعية و اليومية‬

‫خطط ألمستشفى للطوارئ‬
‫‪Disaster Plan‬‬
‫•‬

‫تطبق عند حدوث‪-:‬‬
‫• أزمات او ظروف طارئة‬
‫• نقص مفاجئ في القوى العاملة‬
‫• نقص مفاجئ في التموين الطبي‬

‫‪35‬‬

Conclusion

Questions?

Thank you.

36

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful