‫المرأة والرجل‬

‫بٌن المقام والمهام‬
‫مقدمة إلى المؤتمر العام الواحد والعشرين " تجديد الفكر اإلسالمي" ‪ 8‬ــ ‪ 11‬ربيع األول ‪ 1430‬هــ ‪8-5‬‬
‫‪/‬مارس ‪ 2009/‬م ـ المجلس األعلى للشئون اإلسالمية ـ وزارة األوقاف ـ جمهورية مصر العربية‬

‫إعداد‬
‫المجلس األعلى للشئون اإلسالمٌة بمملكة البحرٌن‬
‫‪http://www.moia.gov.bh‬‬

‫‪ | 2‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫تقدٌم‬
‫ا َحوااَحرْل َح َحو َحج َح َحل ُّظ‬
‫ِهّلِلٌن َح َح ُدرو ْلا ِهّلِلب َحرب ِهّلِلِّهم‬
‫الل ُد َحما ِهّلِل‬
‫‪ْ ‬لال َح ْلم ُد ِهّلِل ِهّلِل الَّذِهّلِلي َح َح َح ال َّل َحم َحاوا ِهّلِل‬
‫ور ُد َّم الَّذ َح‬
‫ا َحوال ُّظل َح‬
‫ون ‪[ ‬اال ام ‪ ،]1:‬والصالة واللالم ع ى لٌ ال ‪ ،‬و بٌب ال ‪ ،‬لٌ لا م م‬
‫َحٌ ْل ِهّلِل لُد َح‬
‫وع ى آله ااطهار‪ ،‬وأص ابه اابرار‪ ،‬ومن تب هم بإ لان ما بقً ال ٌل واللهار‪.‬‬
‫وبعد‪...‬‬
‫فإللً بااصالة عن ل لً ولٌابة عن مم ة الب رٌن والمج س ااع ى ل شبون اإللالمٌة‬
‫ًة‬
‫ومة وب با ًة‪ ،‬ووزارة‬
‫أتق م بٌن ٌ ي ذا الب ح بب ر الل لجمهورٌة مصر ال ربٌة‬
‫ااوقاف اصة ع ى ذه الرعاٌة الملتمرة ل مإتمر الللوي الذي ٌجمع اا وة‬
‫واابقاء من ل بال ال الم‪ٌ ،‬ب ون قضٌة م ورٌة ‪ِ ،‬هّلِلج ُّظ ضرورٌة فً واق لا‪ ،‬وق‬
‫آ رلا أن لق م ذا ال ام ب ا ب لوان "المرأة بٌن المقام والمهام"‪ ،‬ل ٌا إلى تج ٌ ال طاب‬
‫وتقرٌب ال الف بٌن االتجا اا المتباع ة ول قضٌة المرأة‪.‬‬
‫ال ٌلً‪،‬‬
‫َح‬
‫وق أ ذا الب ح ع ى أ مٌة االت ا ع ى أن الرجل والمرأة متلاوٌان تماما ًة فً المقام‪،‬‬
‫مت امالن وإن ا ت ا المهام‪ ،‬وق م الب ح لوعٌن من ال طاب ‪ :‬طاب التؤلٌس لمن ال‬
‫ٌإمن باللل‪ٌ ،‬ح ق م من اا لة ال ق ٌة ولتابج ااب اح ال م ٌة واإل صاءاا المٌ الٌة‬
‫ما ٌإ ا تالف الرجل عن المرأة فً الت وٌن الجلمً وال ق ً والل لً والولٌ ً ‪ .‬أما‬
‫طاب الترلٌخ فق اعتم اللل من القرآن فً التقرا ء وإ صاء ل المواضع التً‬
‫أبارا إلى المرأة لواء ان لصا ًة ج ٌا ًة أو تضمٌلا ًة ج ٌا ًة أو ٌا ًة ‪ ،‬لٌإ بجالء أن المهام‬
‫ااص ٌة التً تقوم بها المرأة ً الزوجٌة واامومة‪ ،‬وال رج من المبار اا ال امة‬
‫مع التزام الضوابط البرعٌة وع م التؤ ٌر ع ى واجباا اامومة والزوجٌة‪.‬‬
‫وإللا للرجو أن ٌ ون لم ل ذه ااب اح أ رٌر فً إعا ة بلاء أبلابلا وبلاتلا وت ٌل طابلا‬
‫؛ لللتهً‬
‫إلى اإلطار الولطً الذي ٌقاوم الت جر من جالب والت ل من جالب آ ر‬
‫جمٌ ا إلى ولطٌة اإللالم فً و ة المقام وت امل المهام‪ ،‬لل الج ااف ار الرا ة‬
‫والتطبٌقاا ال ال ة لل ون ب ٍق أمة با ة راب ة‪.‬‬

‫‪ | 3‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫وهللا ولً التوفٌ ‪...‬‬
‫عب هللا بن ال آل‬

‫ٌة‬

‫ربٌس المج س ااع ى ل ببون اإللالمٌة‬

‫‪ | 4‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫المقدمة‬
‫جوهر الخالف فً قضٌة المرأة‬
‫فلوى وق ر فه ى‪ ،‬والصالة واللالم ع ى لٌ لا م م ألمى‬
‫الذ ر واال ى‪ ،‬و‬
‫الذي‬
‫ال م‬
‫من التوصى بالللاء ٌرا‪ ،‬وع ى آله وص به والتاب ٌن ومن تب هم بإ لان إلى ٌوم ال ٌن‪.‬‬
‫فؤعتق أله لم ٌ ُدل ٌن أو قافة أو ضارة أو قالون من ال ٌح عن وضع المرأة مع الرجل قوقا‬
‫وواجباا‪ ،‬وأن ملا ة اال تالف ق ٌما و ٌ ا تب و بال ة فً عالم ٌتصاغر وٌتقاصر بلبب لرعة‬
‫االتصاالا و ورة الم ع وماا ووفرة ال ضابٌاا‪ ،‬ف ً عالملا ألوان من الت ل والت جر فً قضٌة المرأة‬
‫تذ ل ال قل وتإر الل س‪ ،‬ف ى ٌن ال تزال جماعاا مت جرة ٌالة أو عرفا‪ ،‬فترى أصل وجو المرأة‬
‫ب ٌة‪ ،‬ومن ٌ تق أن وجو ا ضرورة لبقاء وإصالح الببرٌة‪ ،‬و لاك من ٌرى أن صوتها عورة بل ما‬
‫الللاء ترى أن وجهها عورة تى ع ى زوجها‪ ،‬و من ٌرى أن ل جلم المرأة لٌس ب ورة‬
‫تزال ب‬
‫فت ر بال من فً الباباا واإلعاللاا وال الاا ‪ ،‬و لاك من ٌق م مهرا ل زوجة ‪ ،‬و لاك زوجاا‬
‫ٌ ف ن المهور‪ ،‬ما أن لاك اغتصابا بال ر مة‪ ،‬و لاك من ٌتل ط ع ى امرأته و لاك من تتل ط ع ى‬
‫االرة ها ‪ ،‬و لاك للم ع ٌ ة تللب ااوال إلى ااب و لاك من ٌللب ااوال إلى اام‪ ،‬و لاك مباا‬
‫المالٌٌن من ااوال ال ٌ رفون لهم أبًة ا أو أ ًةم ا‪ ،‬و لاك للاء ت ٌر والًة ووزاراا بٌرة ‪ ،‬وٌ جزن عن‬
‫إ ارة عش الرة صغٌرة‪ ،‬لاك من ت رج وقتما تباء ٌ ما أرا ا‪ ،‬و لاك م ن ٌطالب أال ت رج المرأة‬
‫إال الح مراا‪ :‬من بطن أم ا وإلى فراش زوجها وإلى ملتهى قبر ا‪.‬‬
‫و لاك مطالباا ب الم أل وي الل لٌس فٌه رجل‪ ،‬ولت رج عواا مقاب ة لتطالب ب الم رجولً‬
‫الل‪ ،‬و لاك للاء غربٌاا تقو ـــ فو رإوللا ـــ طابراا عل رٌة ‪ ،‬وال ٌلمح لللاء مل ماا ـــ‬
‫ع ى أرضلا ـــ أن تقو لٌارتها الم لٌة‪.‬‬
‫وإذا ت اور ألصار ذه التلاقضاا از ا ا الهوة واتل ا ال جوة‪ ،‬وطارا ال رة و ؤلك تت اور بٌن‬
‫و بٌن أو عالمٌن م ت ٌن ب الًة ومضمولا ًة‪ ،‬مبلى وم لى‪ ،‬وال ٌز ا ال ما إال ب ًة ا عن اآل ر‪ ،‬وتت م‬
‫الهوة بٌن الت ل والت جر‪ ،‬والذي ٌقع ع ٌه أولع الضرر آلبذ فً جمٌع اا وال و المرأة فً ألو تها‬
‫الرقٌقة وٌإ ر ذا بالتالً ع ى الرجل والط ل واالرة والمجتمع واامة‪.‬‬
‫ب ذه الهوة‪ ،‬فإذا جبلا إلى‬
‫أ لب ٌقٌلا أن م تاح المقام والمهام ٌم ن أن ٌ ك ذا االبتباك وأن ٌقرِّ‬
‫ال وار ف لت ل فًةا‪ ،‬ل لا ح عن المقام أم المهام؟ فمقام الط ٌن عل أبٌهما وا ‪ ،‬ومقام الطالب عل‬
‫ألتاذ ما وا ‪ ،‬ومقام ل مواطن أمام القالون وا ‪ ،‬ل ن ذا ال ٌ لً أب ا أن ت ون المهام وا ة لجلس‬
‫الببر جمٌ ا‪ ،‬ف ل ول أن ٌ تار ط امه وبرابه ولباله ول ل طالب أن ٌ تار ت صصا ٌبرع فٌه ٌاواف‬

‫‪ | 5‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫مع م اته‪ ،‬ول ل مواطن أن ٌ تار الولٌ ة التً تلالبه وال ور الذي ٌلاطٌ ه والموطن الذي ٌل له ا ل‬
‫الوطن الوا ‪.‬‬
‫وفٌما ٌ ً بإذن هللا ل تم طابٌن لتوجه بهما إلى قا ة الل بة واامة م ا‪ ،‬فمن ان ال ٌإمن باللل وجهلا‬
‫ب لٌل ال ق ً الذي ٌوصللا م ا إلى ص ة ال لٌل اللق ً‪ ،‬أما طاب الترلٌخ فهو‬
‫إلٌه طاب التؤلٌس ال‬
‫ٌتواف مع ملهجٌة ‪ :‬أَح َحولَح ْلم ُدت ْلإمِهّلِلن َحقا َحل َحب َحى َحولَحـ ِهّلِلن لِّ َحٌ ْلط َحمبِهّلِلنَّ َحق ْل ِهّلِلب ٌرً‪[ ‬البقرة ‪ ،]260 :‬فلور اللل أوال م ت ون‬
‫اا لة ال ق ٌة ترلٌ ا لإلٌمان بهذا اللل‪.‬‬
‫وق التقرأا القرآن ال رٌم ه فً ( تمة ت بر)‪ ،‬ب ا وجم ا اللصول المت قة بالمرأة تار ا ل لل‬
‫أن ٌ الرإٌة الص ٌ ة ل مرأة ما أرا ا هللا ت الى‪ ،‬وأب تها بقراءة وص ٌة ت ٌ ٌة ا لتهً فً اا ٌر‬
‫إلى ضرورة الت ٌة عن جمٌع ااو ام التً عشَّبا فً عقول ووج ان ال ٌر من أبلاء ج تلا م رٌن‬
‫وعوام لللتقر على باطا ذا القرآن وللة اللبً ‪ ‬ول ٌ بلاء اإلللان "رجال أو امرأة " متلاوٌٌن تماما‬
‫فً المقام‪ ،‬مت ام ٌن وإن ا ت ا فً المهام‪.‬‬
‫أ عو هللا أن ٌ تب للا أجر المص ٌن وأن ٌوفقلا وإٌا م لما ٌ ب وٌرضى أجم ٌن‪.‬‬
‫وهللا ولً التوفٌ ‪..‬‬

‫أ‪ . .‬صالح ل طان‬
‫‪ 14‬ص ر ‪ 1430‬ــ‬
‫براٌر ‪2009‬م‬
‫‪ 10‬ف‬

‫‪ | 6‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫مدخل تعرٌفً‪ :‬بٌن المقام والمهام‬
‫المقام و الم الة‪ ،‬والمهام ً الولٌ ة‪ ،‬المقام و القٌمة‪ ،‬والمهام ً الق رة ع ى اإللجاز‪ ،‬المقام‬
‫و الملزلة عل هللا ت الى م الل س م اللاس‪ ،‬والمهام و ال ور الذي ٌجب أن ٌقو م به لٌرضً هللا‬
‫وٌل فً ال لٌا واآل رة‪ ،‬المقام و ال رامة‪ ،‬والمهام ه ي المهمة التً ٌجب أن أقوم بها‪ ،‬المقام و‬
‫مل ة اللماء ل ل بلً آ م‪ ،‬لقوله ت الى‪َ  :‬حولَح َحق ْل َح رَّ ْلم َحلا َحبلِهّلِلً آ َح َحم ‪[‬اإللراء ‪ ،]70 :‬وقوله ت الى ‪َ  :‬حقل ْل‬
‫ان فِهّلِلً أَح ْل َحل ِهّلِلن َحت ْلق ِهّلِلو ٍقٌم ‪[ ‬التٌن ‪ ،]4 :‬والمهام ً تصرف ا إلللان بما ٌ له فً أع ى‬
‫اإلل َحل َح‬
‫َح َح ْلق َحلا ْل ِهّلِل‬
‫أيًة ان بصرف الللر عن جلله أو لوله أو‬
‫ع ٌٌن أو ٌرت إلى أل ل لاف ٌن‪ ،‬المقام تي باإلللان ا‬
‫س َحوا ِهّلِل َح ٍقة ‪[‬الللاء ‪،]1 :‬‬
‫لبه وللبه‪ ،‬لقوله ت الى ‪َ  :‬حٌا أَح ُّظٌ َحها ال َّلاسُد ا َّتقُدو ْلا َحر َّب ُد ُدم الَّذِهّلِلي َح َح َحق ُد م مِّن َّل ْل ٍق‬
‫ولما أور ه محم بن لالمة البهاب القضاعً عن ألس بن مالك ‪ ‬قال‪ :‬قال رلول هللا ‪« :‬اللاس‬
‫ؤللان المبط»‪ ،1‬ولما أور ه اللٌوطً من ٌح ذٌ ة بن الٌمان ‪ ‬أن اللبً ‪ ‬قال ‪ « :‬م بلو‬
‫‪2‬‬
‫من ترا ب ‪ ،‬لٌلتهٌن قوم ٌ ت رون بآبابهم‪ ،‬أو لٌ ولن أ ون ع ى هللا من الج الن »‪،‬‬
‫آ م ‪ ،‬وآ م‬
‫فجمٌع اللاس ٌبتر ون فً أمرٌن ما أوض ا اآلٌاا واا ا ٌح ‪ :‬رب وا وأصل وا ‪ ،‬أما‬
‫صالِهّلِل ا ًة َحف ِهّلِل َحل ْل لِهّلِل ِهّلِله َحو َحمنْل‬
‫المهام فلبا ل و ال ٌر أو البر من ف ل اإلللان لقوله ت الى ‪َ  :‬حمنْل َحع ِهّلِلم َحل َح‬
‫هللا أَح ْلت َحقا ُد ْلم ‪[‬ال جراا‬
‫أَح َحلاء َحف َح َح ْلٌ َحها ‪[ ‬الجا ٌة ‪ ، ]15 :‬لٌ ون المٌزان قوله ت الى ‪  :‬إِهّلِلنَّ أَحكْل َحر َحم ُد ْلم عِهّلِل ل َح َّ ِهّلِل‬
‫المقام ٌرتبط ب ون الرجل والمرأة أصال إللانًة ا‪ ،‬أما المهام فترتبط ب ون جلس المرأة‬
‫‪ ، ]13 :‬ف‬
‫ْلس َّ‬
‫الذ َح ُدر َح ااُدل َح ى ‪[ ‬آل عمران ‪. ]36 :‬‬
‫ٌقابل جلس الرجل‪ ،‬لقوله ت الى‪َ :‬حولَحٌ َح‬
‫المقام م ل الزمن والمهام م ل ال ٌل واللهار‪ ،‬ف ً المقام ال ت ضٌل بٌن ال ٌل واللهار‪ ،‬فال ٌل را ة‬
‫ول ن‪ ،‬واللهار ل ً وعمل‪ ،‬و ما مت امالن‪ ،‬وٌوضح ذلك ما قاله البٌخ الب راوي ‪ ":‬مة امرأة‬
‫جلس وا و و‬
‫ت لً أن لها مقابال و و رجل‪ ،‬وامرأة ت لً أل ى ورجل ٌ لً ذ ر‪ٌ ،‬جم هما‬
‫اإلللان‪ ،‬فإذا القلم جلس وا إلى لوعٌن ‪ ،‬فال ب أن ٌ ون ا اء مهمتٌن‪ ،‬م ل الزمن جلس ٌبمل‬
‫ال ٌل واللهار ولم ٌؤا اللور لٌ ار اللالم"‪.3‬‬
‫ٌتلاوى الرجل والمرأة تماما فً المقام ‪ ،‬وٌ ت ان وٌت امالن فً المهام وف ملهجٌة اإلتقان لما‬
‫ٌ لله بلاء ع ى ق راته وم اته التً فطره هللا ع ٌها‪ ،‬المقام ٌج ل ع ل هللا أن ٌلوي فً ااجر‬
‫بٌن الرجل والمرأة إذا ف ال بٌاًةا وا ًة ا م ل الصالة والز اة والصٌام وال ج والجها ‪ ،‬ل ن المهام‬
‫‪1‬‬

‫ملل البهاب‪.145/1 ،‬‬
‫‪2‬‬
‫ص ٌح الجامع ‪ -‬ل‪ٌ ،4568‬ح ص ٌح‪.‬‬
‫‪3‬‬
‫تاب "المرأة ما عرضها هللا " ل بٌخ م م متولً الب راوي‪ ،‬م تبة القرآن ‪ ،‬ل‪ ،36‬و تاب "القرآن ال رٌم م جزة وملهاج " ل بٌخ متولً الب راوي‪،‬‬
‫طب ة ار الل وة الج ٌ ة بٌروا‪ 1405 ،‬ــ ‪ ،‬ل‪. 102‬‬

‫‪ | 7‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫تج ل ل مرأة أ اما فً الصالة والصٌام وال ج ٌ ت ان ‪ ،‬فالمرأة ال ت بس فً اإل رام م ل الرجل‬
‫وت تاج لم رم غٌر الرجل‪ ،‬و ٌّلل ٌلال ااجر ل له إذا التزم قة االتباع ل ه ي اللبوي ٌّلل ع ى‬
‫ض ُد م‬
‫اب لَح ُده ْلم َحر ُّظب ُده ْلم أَح ِّلً الَح أُدضِهّلِل ٌ ُدع َحع َحم َحل َحعام ٍقِهّلِلل مِّل ُد م مِّن َحذ َح ٍقر أَح ْلو أُدل َح ى َحب ْل ُد‬
‫ته‪ ،‬ما قال ت الى ‪َ :‬حفالْل َحت َحج َح‬
‫اجرُدو ْلا َحوأ ُد ْل رجُدو ْلا مِهّلِلن ِهّلِل َحٌار ِهّلِل ْلم َحوأ ُد ُد‬
‫وذو ْلا فِهّلِلً َحل ِهّلِلبٌ ِهّلِلً َحو َح ا َحت ُدو ْلا َحوقُد ِهّلِلت ُدو ْلا ا ُد َح ِّ َحرنَّ َحع ْلل ُده ْلم‬
‫ِهّلِلٌن َح َح‬
‫مِّن َحب ْل ٍق َحفالَّذ َح‬
‫ِهّلِل‬
‫ِهّلِل‬
‫َحل ٌِّ َحبات ِهّلِلِهّلِله ْلم َحوا ُد ْل ِهّلِل َح َّل ُده ْلم َحج َّلا ٍق‬
‫ب ‪[ ‬آل‬
‫هللا َحوهللا ُد عِهّلِل ل َح هُد ُدلْل نُد ال َّ َحوا ِهّلِل‬
‫ا َحتجْل ِهّلِلري مِهّلِلن َحت ْل ِهّلِلت َحها ااَح ْلل َحها ُدر َح َحوابا ًة مِّن عِهّلِل ل ِهّلِل ِهّلِل‬
‫عمران ‪.]195 :‬‬
‫وألتطٌع تقلٌم اللاس بالللبة لقضٌة المرأة فً المقام والمهام إلى ال ة ألواع‪:‬‬
‫المتحجرون (المتشددون دٌنٌا‪،‬‬
‫المقلدون عرفٌا)‬

‫المتحللون (العلمانٌون)‬

‫المعتدلون‬
‫(الوسطٌون إسالمٌا)‬

‫المقام‬

‫المرأة ون الرجل‬

‫المرأة تلاوي الرجل‬

‫المرأة تلاوي الرجل‬

‫المهام‬

‫المرأة ت ت ف تماما فً ور ا‬
‫عن الرجل‬

‫المرأة تتلاوى تماما فً‬
‫ال ور مع الرجل الطال ًةقا‬
‫من طبٌ تها وت وٌلها‬

‫المرأة تتلاوى فً ب‬
‫وت ت ف فً أ رى وفقا‬
‫ل برٌ ة‬

‫مظاهر‬
‫االختالف‬

‫المرأة والرجل م رمان‬‫تبرج‪ ،‬ل ور‪ ،‬عري‪.‬‬‫أ بٌاا ت تقر المرأة‪.‬‬‫من هللا (رب وا وأصل‬
‫ت امل وا تالط بال‬‫المها وصوتها عورة‪.‬‬‫ولٌس‬
‫وا )‪ ،‬و و‬
‫ضوابط‪.‬‬
‫ روجها فتلة‪.‬‬‫مل ة من أ ‪.‬‬
‫ل ر ب ون التبذان‪.‬‬‫عق ها قاصر ورأٌها باطل‪.‬‬‫ٌتلاوٌان فً ال رامة‪ ،‬فً‬‫رف القوامة والوالٌة‬‫ل لها برٌرة‪.‬‬‫ال ٌاة‪،‬‬
‫الت ٌف‪ ،‬فً‬
‫‪.‬‬
‫وااللتبذان‬
‫فً الملإولٌة‪ ،‬فً ال و‬
‫ ور ا االالً فً ال راش‬‫ا تقار ل ور الزوجٌة‬‫وال قوباا البرعٌة‪،‬‬
‫وتب اته‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫واامومة‬
‫التم ك والتصرف و‬
‫الوالٌة والقوامة تل ط ع ى‬‫االلت اب والمبار ة فً‬
‫ات اقٌة لٌ او‪ ،‬و ٌقة‬‫المرأة‪.‬‬
‫مإتمر الل ان فً القا رة‪ ،‬الجوالب التً تتلالب مع‬
‫مل ها من ا تٌار زوجها‪.‬‬‫مقرراا مإتمراا الصٌن إم الاا ل ملهما‪.‬‬
‫مل ها من تم ك المال أو‬‫وتر ٌا وما ب ا‪ ،‬ات اقٌة ‪ ٌ-‬ت ان فً ب‬
‫التصرف فٌه‪.‬‬
‫قو الط ةل اال ى (إبا ة الجوالب الجل ٌة‪،‬‬
‫البذوذ والتضٌٌ ع ى‬
‫وال ق ٌة‪ ،‬والل لٌة‪ ،‬وفً‬
‫مل ها من التصوٌا فً‬‫الزواج)‪.‬‬
‫أ ام ال باس والزٌلة‬
‫االلت اباا والمبار ة‪.‬‬
‫والقوامة والت والبها ة‬
‫ترلٌخ م ا ٌم الجل ر‪.‬‬‫مل ها من الت ٌم ال افً‪.‬‬‫وتولً الولابف ال امة‪.‬‬
‫ى‬
‫إ ارة الببهاا عل‬‫‪-‬ت رٌم عم ها ارج البٌا‪.‬‬

‫‪ | 8‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫ٌ رم الت امل مع غٌر‬‫الم ارم‪.‬‬

‫النتائج‬

‫ال وابا البرعٌة‬
‫وااعراف االجتماعٌة‪.‬‬

‫تل ط المرأة‪.‬‬‫ت ور وت ف ضاري‬‫وإللالً واجتماعً‪.‬‬
‫ل ار وأمرا جللٌة‪.‬‬‫ع م قة المرأة بل لها‬‫ت ك االرة وضٌاع‬‫وتهمٌش ور ا‪.‬‬
‫ااوال ‪.‬‬
‫أط ال مق ون‪.‬‬‫تراجع الزواج‪.‬‬‫رجال وللاء ومجتمع مت ف ‪-‬أط ال مل تون‪.‬‬‫رو ٌا‪ ،‬وأ القٌا‪ ،‬وع مٌا‪،‬‬
‫التبار ال لولة والطال‬‫وجل ٌا‪.‬‬
‫والت ل ال قً‪.‬‬
‫تبوٌه صورة اإللالم‪.‬‬‫التبار االغتصاب‬‫الهوى ال ا ً وال رف‬‫والم راا‪.‬‬
‫االجتماعً ٌلبقان ال م‬
‫أمم فال ة‪.‬‬‫البرعً‪.‬‬

‫ قة المرأة بل لها‪ ،‬م رمة‬‫ممن ولها‪.‬‬
‫توازن وت امل وت اون‬‫بٌن الرجل والمرأة‪.‬‬
‫ألرة ملتقرة‪.‬‬‫أط ال مب عون‪.‬‬‫تق م ضاري ٌجمع بٌن‬‫الرقً الرو ً واا القً‬
‫والع مً والجل ي‬
‫واالجتماعً واإلللالً‪.‬‬
‫‪-‬أمة راب ة‬

‫التزام فً الب ل وال راف فً‬‫الجو ر‪.‬‬
‫‪ -‬أمة را ة‪.‬‬

‫أرجو أن ٌ ون ق اتضح مرا ي من المقام والمهام ع ى ملتوى التللٌر والتطبٌ ع ى واق لا‬
‫الم اصر‪ ،‬بآالمه وآماله‪.‬‬

‫‪ | 9‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫الفصل األول‪ :‬خطاب التأسٌس للمقام والمهام‪.‬‬
‫أعلً ب طاب التؤلٌس أن أ اطب من ال ٌإمن بو ً وال ي لتزم بلل ‪ ،‬بما لت ع ٌه بالرإٌة‬
‫البصرٌة واا لة ال ق ٌة ولتابج ااب اح العلم ٌة‪ ،‬وأعتق أن ذا ال رٌ لٌلا عل ه مب ة فً مقام‬
‫المرأة فهً عل م ملاوٌة ل رجل أو تتجاوزه‪ ،‬وتتر ز المب ة إذ ن فً ع م االعتراف أن مهام‬
‫المرأة ال تتطاب أب ا مع مهام الرجل‪ ،‬فهً عل لا ال تتطا ب ل لها تت وت ت ف وتت امل‪ ،‬و ً‬
‫المرأة – ما ٌلا ون – أن تتلاوى مع الرجل فً ل بًء‪ ،‬وعق وا‬
‫عل م تتطاب تماما فمن‬
‫لذلك مإتمراا‪ ،4‬وأللوا ٌباا لٌص وا إلى تطاب الرجل والمرأة فً المهام‪ ،‬وإلى إالء ألو‬
‫اا لة ال لٌة وال مٌة ال الة ع ى وجوه اال تالف فً الت وٌن الجلمً‪ ،‬وال ق ً‪ ،‬والل لً‪ ،‬ما‬
‫ٌوض ها الج ول التالً‪:5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪.‬فإا ال ب‬

‫ال رٌم‪ ،‬الطب ة‬

‫راجع المتاب ة ال قٌقة ال مٌقة لهذه المإتمراا والهٌباا ال ولٌة‪ ،‬فً تاب ال وان ع ى المرأة فً المإتمراا ال ولٌة‪،‬‬
‫ااولى‪2005‬م‪ ،‬ل ل ة تاب البٌان‪.‬‬
‫‪5‬‬
‫المصا ر‪:‬‬
‫‪" ‬الفر بٌن المرأة والرجل"‪ ،‬لور ان إبرا ٌم عب هللا‪ ،‬البا ة بم ه ابن الل ٌس‪.‬‬
‫‪" ‬م ارك قٌس ولٌ ى"‪ ،‬رالة ع مٌة م ص ة عن ال رو البٌولوجٌة واالجتماعٌة بٌن الرجل والمرأة‪ ،‬أالن وبربارة ‪ ،‬ار ل ان ل رالاا واللبر‬
‫وال ماا اإلعالمٌة‪ ،‬الطب ة ااولى ‪2005‬م‪ ،‬ل‪.34‬‬
‫قاب ع مٌة ت بف أوجه اال تالف بٌن المرأة والرجل‪. http://arb3.maktoob.com/vb/arb34809/‬‬
‫‪‬‬
‫‪ ‬الماء والهواء ‪ ..‬المرأة والرجل ! ‪. http://55a.net/vb/showthread.php?t=10907‬‬
‫‪ ،‬ال تور جمال ال طٌب‬
‫‪ ..‬م وماا وتلاإالا‬
‫‪ ‬اال تالف بٌن عقل الرجل وعقل المرأة‬
‫‪. http://www.dahsha.com/viewarticle.php?id=24127‬‬
‫‪ ‬ال ر بٌن المرأة والرجل والتؤ ٌر الل لً لهما ‪. http://www.gustvoice.com/vb/showthread.php?t=17237‬‬
‫المرأة والمقاب ة بٌن طباب ها وطبابع الرجل "‪ ،‬لري مارٌون ـ ٌوٌب امٌل زٌ ان‪ٌ ،‬ة اا اب جام ة بارٌس‪ ،‬ار الراب ـ ال ربً ـ‬
‫تاب "‬
‫‪‬‬
‫لبلان ـ بٌروا ‪ 1918‬ااولى ال الٌة ‪.1982‬‬
‫تاب "ال ر بٌن الجللٌن"‪. ،‬صالح الراب ‪ ،‬الطب ة الراب ة‪2006 ،‬م‪ ،‬ل ‪.73-57 ،19-17‬‬
‫‪‬‬

‫‪ | 10‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫م‬

‫نوع االختالف‬

‫‪.1‬‬

‫القوة البدنٌة‬

‫والمهام‬

‫الرجل‬

‫المرأة‬

‫الجسمانً والعضوي‬
‫أقوى‪ٌ ،‬ح تزٌ ‪ ،%30‬والجزء ال وي أض ف‪ٌ ،‬ح تقل ‪ ،%30‬و‪ %50‬فً‬
‫الجزء الل ً‬
‫فً الرجل أقوى ‪ %50‬من المرأة‬

‫‪.2‬‬

‫الخالٌا‬

‫ت وي ع ى الكرومولوم ‪Y‬‬

‫ت وي ال رومولوم ‪ X‬و و ٌزٌ ‪14‬‬
‫ض ف عن رومولوم الرجل ‪Y‬‬

‫‪.3‬‬

‫نشاط الخالٌا‬

‫لو لبط عل الرجال بل س الللبة عل‬
‫الللاء له ك الرجال‬

‫ع المورو اا ال اع ة من‬
‫ال رومولوم ‪ٌ x‬زٌ ‪ 14‬ض ف‬

‫‪.4‬‬

‫الدماغ‬

‫أ بر ب ‪ %15‬وع ال الٌا أ ر‬
‫ب‪ ،%15‬افة ال الٌا ال صبٌة أ ر‬
‫ب‪ ،%13‬جم الٌا ال ماغ ٌزٌ ‪،%30‬‬
‫الب ااٌمن من قبرة الرجل أ ر لما ة‬
‫من الب ااٌلر‬

‫ال ٌوج فر بٌن بقً ال ماغ‬

‫‪.5‬‬

‫الوزن والطول‬
‫والعظام‬

‫ أقل وزلا وأقصر بـــ ‪%10‬‬‫ أ ر وزلا وأطول بـــ ‪% 10‬‬‫‪ -‬علامه أقوى وأطول‬

‫ ت ت ف علامها عن علام الرجل‪،‬‬‫مما ٌج ل رألها أقصر ووج ها‬
‫أعر وذقلها أقل ة‬

‫‪.6‬‬

‫النحافة والرشاقة‬

‫أقل ل افة ورباقة‬

‫أ ر ل افة ورباقة‬

‫‪.7‬‬

‫وظائف فرٌدة‬

‫ال توج‬

‫ال ورة البهرٌة‪ ،‬ال مل‪ ،‬اإلرضاع‬

‫‪.8‬‬

‫الجلد‬
‫ِج‬

‫أ ر بولة وبه ب ر ٌر وأ ر تؤ را‬
‫بالبر‬

‫أ ر ل ومة وق ٌل من الب ر‪ ،‬وأ ر‬
‫مقاومة ل بر‬

‫‪.9‬‬

‫درجة الحرارة‬

‫رجة رارة ي الرجل أع ى ب ‪2.8‬‬
‫رجة فهرٌلهاٌتٌة‬

‫رجة ال رارة ال ا ٌة أع ى بللبة‬
‫‪ 0.4‬رجة فهرٌلهاٌتٌة‬

‫أ ر ‪ ،%20‬تج ل عل ه َحج َحل فً ال مل‬

‫أقل ب‪ ،%20‬فتج ها تت ب بلرعة‬

‫أ بر ‪%25‬‬

‫أصغر ‪%25‬‬

‫‪ .10‬كرٌات الدم الحمراء‬
‫‪.11‬‬

‫حجم القلب‬

‫‪ | 11‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫‪ .12‬عدد ضربات القلب‬

‫والمهام‬

‫‪42‬‬

‫قة فً ال قٌقة‬

‫‪80‬‬

‫قة فً ال قٌقة‬

‫‪.13‬‬

‫ضغط الدم‬

‫أ ر ‪ 10‬م ٌمتر زبب‬

‫أقل ‪ 10‬م ٌمتر زبب‬

‫‪.14‬‬

‫حجم الرئتٌن‬

‫أ بر ‪%30-25‬‬

‫أقل ‪%30-25‬‬

‫‪.15‬‬

‫حجم الكبد‬

‫أ بر ‪%20‬‬

‫أصغر ‪%20‬‬

‫‪.16‬‬

‫كتلة العضالت‬

‫أ بر ‪%50‬‬

‫أصغر ‪%50‬‬

‫‪.17‬‬

‫قوة العضالت‬

‫أ بر ‪%20‬‬

‫أقل ‪%20‬‬

‫‪.18‬‬

‫نسبة الدهون‬

‫‪%10‬‬

‫‪%22‬‬

‫‪.19‬‬

‫الغدد الصماء‬

‫ت رز رمولاا تإ ر ع ى الت وٌن‬
‫لٌولوجً‪ ،‬وتملح الرجل ق راا ت ٌله‬
‫الف‬
‫ع ى ت مل ااعباء الباقة وااعمال ال قٌ ة‬

‫ٌ ت ف تر ٌب الجهاز ال صبً ل ى‬
‫المرأة مما ٌج ها أ ر ر افة فً‬
‫ال س وق ر ًةة ع ى بذل المباعر‬
‫بصورة قوٌة‬

‫‪.20‬‬

‫التنفس‬

‫أقل لرعة ل له أ ر امتصاصا لأل لجٌن‬
‫وإطالقا ل الً أ لٌ ال ربون‬

‫ألرع ولكله ألقل ٌماوٌا‬

‫‪ .21‬من أعراض البلوغ‬

‫لهور ال ٌة والبارب واال تالم‬

‫بروز الله ٌن وب ء ال ٌ‬

‫الفكري‪/‬العقلً‪/‬الذهنً‬
‫‪.1‬‬

‫الرؤٌة‬

‫يتلم ب اصٌة الرإٌة اامامٌة الطوٌ ة‬
‫فٌ رك ال ٌاا‬

‫تتلم ب اصٌة الرإٌة الجالبٌة ال رٌضة‬
‫فت رك الت صٌ ٌاا أ ر‬

‫‪.2‬‬

‫مدى الرؤٌة‬

‫اال تمام أ ر بالملتقبل‪ ،‬وٌت و فً تق ٌر‬
‫ااب ا والملافاا‬

‫اال تمام أ ر بال ول الٌومٌة‪،‬‬
‫والجوالب الغرٌزٌة اصة فً الب ح‬
‫عن اامان والرعاٌة‬

‫عم ٌة الت ٌر فً ال اط ة موجو فً‬
‫فً ااٌلر‬
‫الجالب ااٌمن‪ ،‬أما اللط ف‬
‫ٌصبح من الص ب ج ا ع ى الرجل‬
‫ف‬
‫الت بٌر عن عواط ه بال م اا‪ ،‬بلبب أن‬
‫ع االٌاف الواص ة بٌن الجالبٌن أقل‬

‫أقوى وألرع ان ع االٌاف التً‬
‫تصل الجالبٌن أ حر (م ل طوط‬
‫ال هرباء واإللترلا)‬

‫‪ .3‬التعبٌر عن العواطف‬

‫‪ | 12‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫‪.4‬‬

‫جوانب النبوغ فً‬
‫التفكٌر‬

‫ٌلت م الجالب ااٌلر من م ه أ ر‬
‫فٌجٌ لغة اارقام‪ ،‬والت ٌل‪ ،‬والترتٌب‪،‬‬
‫والقراراا‪ ،‬والتخطٌط‬

‫تلت م الجالب ااٌمن من م ها أ ر‬
‫فتلبغ فً ال اط ة‪ ،‬وال ٌال‪ ،‬واإلب اع‪،‬‬
‫والتلال ‪ ،‬واال ان‪ ،‬والذو‬

‫‪.5‬‬

‫النضج العقلً‬

‫ٌلضج الرجل ب للٌن طوٌ ة تى‬
‫ٌصٌر عاقال ٌما‬

‫تلمو موا ب المرأة فجؤة وتلضج‬
‫بلرعة عجٌبة‬

‫‪ .6‬منهجٌة التفكٌر‪:‬‬
‫الوصف الدقٌق‬
‫(أ) ‪‬‬
‫التحلٌل العمٌق‬
‫(ب) ‪‬‬

‫أقل‬

‫أقوى‬

‫أ ر ق رة ع ى الت ٌل والتلباط االباب أقل ق رة ع ى الت ٌل ال مٌ والتلباط‬
‫االباب وال ل‬
‫وال ل‬

‫الحلول المناسبة‬
‫(ج) ‪‬‬

‫أ ر ق رة ع ى اقتراح ال ول الملالبة‬

‫أ ر ق رة ع ى تل ٌذ ال ول الملالبة‬

‫‪.7‬‬

‫التفوق الدراسً‬

‫أ ر ت وقا فً ال ٌزٌاء والرٌاضٌاا‬

‫أ ر ت وقا فً ال غاا والتارٌخ‬
‫والجغرافٌا‬

‫‪.8‬‬

‫التفوق فً العلوم‬
‫الشرعٌة‬

‫ال ر الرجال فً تارٌ لا ـــ فً و ما‬
‫أع م ــ بالتصلٌف والتؤلٌف فً ع م‬
‫أصول ال قه‬

‫بار ا المرأة فً رواٌة ال ٌح‪ ،‬قال‬
‫يإحر عن امرأة ألها‬
‫ال افل الذ بً‪":‬لم ْل ُد‬
‫ذبا فً ال ٌح"‬

‫االنفعالً ‪/‬النفسً‬
‫‪.1‬‬

‫م دى االعتماد على‬
‫النفس أو الغٌر‬

‫ٌ ب أن ٌ با ل له بما ٌلتج‬

‫ت ب أن ت با ل لها ابعتما ا ع ى‬
‫الرجل وبالت بٌر عن عاط تها‬

‫‪.2‬‬

‫الطبائع‬

‫المٌل ل لف و ب المغامرة‬

‫ٌمت ن طبابع أر وألٌن‬

‫أقل فً الت مال ال واس عل الاعبٌر عن‬
‫ال االتهم‬

‫ل ٌهن ملطقة فً المخ اللت مال‬
‫ال واس عل الت بٌر واالل ال‬

‫‪.3‬‬

‫استعمال الحواس‬
‫الجسدٌة عند الكالم‬
‫)‪(Body language‬‬

‫الجهاز الحافً‬
‫‪.4‬‬

‫(‪)Limbic System‬‬

‫المسئول عن‬
‫العواطف والغرائز‬

‫أصغر عل الرجل‪ ،‬فت ل عل ه مال لة‬
‫التغٌراا ال اط ٌة‬

‫أ بر عل المرأة مما ٌول سًةا مر افًة‬
‫بمال لة التغٌراا ال اط ٌة بؤي ش ل‬
‫ل لً أو لً أو ر ً‪.‬‬

‫والمهام‬

‫‪ | 13‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫‪.5‬‬

‫مدى االستقاللٌة أو‬
‫االرتباط باآلخر‬

‫ٌمٌل لاللتقاللٌة واللٌطرة‪ ،‬فٌ ب أ ر‬
‫المرأة المطٌ ة‬

‫تمٌل إلى أن ٌق ر ا الرجل لذاتها ال‬
‫لم التها االجتماعٌة أو إللجاز ا‪ ،‬و ً‬
‫أ ر ق رة ع ى االرتباط والرعاٌة‪،‬‬
‫وت تقر الرجل الذي ت ٌره ٌف تباء‬

‫‪.6‬‬

‫الم ؤثرات النفسٌة‬

‫ال مل وال ح‬

‫ال ا ة البهرٌة‪ ،‬الل اس‪ ،‬ال مل‪،‬‬
‫الوال ة‪ ،‬الرضاعة‬

‫‪.7‬‬

‫االحتٌاجات النفسٌة‬
‫األساسٌة‬

‫‪.8‬‬

‫‪.‬االنفعاالت وردود‬
‫األفعال‬

‫أ‪ .‬ال ة ‪.‬‬

‫والرعاي‪.‬‬
‫ة‬
‫أ‪ .‬اال تمام‬

‫ب‪ .‬القبول‪.‬‬

‫ب‪ .‬ال هم‪.‬‬

‫ج‪ .‬التق ٌر‪.‬‬

‫ج‪ .‬اال ترام وال مة الطٌبة‪.‬‬

‫‪.‬اإلعجاب‪.‬‬

‫ً‪.‬‬
‫ولوي واافض ة‬
‫‪ .‬اا ة‬

‫ر‪ .‬اإلقرار‪.‬‬

‫ر‪ .‬اإل باا‪.‬‬

‫س‪ .‬التبجٌع‪.‬‬

‫س‪.‬الرعاٌة وال عم‪.‬‬
‫أ ‪ -‬الض ف ‪ :‬ت به وترٌ ه وال تمالع‬
‫أن ت ترف بض ها‪.‬‬

‫أ ‪ -‬الض ف‪ ٌ :‬ر ه وال ٌ ر بٌن‬
‫ال طف والت اطف‪.‬‬
‫كم ا واتهام ا‪.‬‬
‫ب ‪-‬اللصٌحة ‪ ٌ :‬تبر ا ت ُّظ‬
‫باا ل ذاا وٌ به‪.‬‬
‫ج ‪-‬ال طاء‪ ٌ :‬تبره إ ا‬
‫ ال ٌاة ‪ٌ :‬للر إلٌها بطرٌقة رمٌة‬‫رألٌة‪،‬ع ى ألها ملافلة وت ٍق وصراع‬
‫ل وصول إلى اللجاح‪.‬‬
‫ه ‪ -‬عل الضغوط‪ٌ :‬و الراحة واله وء‪.‬‬
‫و ‪ -‬عل ال الف‪ٌ :‬و أن ُد‬
‫المع ت لٌراته‬
‫ز ‪-‬عل الق ‪ ٌ :‬تاج إلى ال وة‪.‬‬

‫ب ‪-‬اللصٌحة ‪ :‬ت تبر ا مباركة‬
‫وا تمام ا‬
‫ج ‪-‬ال طاء‪ :‬ت تبره لارة‪.‬‬
‫ ال ٌاة ‪ :‬تللر إلٌها بب ل أف ي ع ى‬‫ألها ص اقة‪ ،‬وتآزر وم بة وعالقاا‬
‫اجتماعٌة‪.‬‬
‫ه ‪ -‬عل الضغوط ‪ :‬تو الت ح‬
‫واال تمام‪.‬‬
‫و ‪ -‬عل ال الف‪ :‬تو أن ُد‬
‫افهم‬
‫مباعر ا‪.‬‬
‫ز ‪ -‬عل الق ‪ :‬ت تاج إلى الت ح‬
‫والت بٌر عن مباعر ا‪.‬‬

‫والمهام‬

‫‪ | 14‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫‪.9‬‬

‫التفاعل مع اآلالم‬

‫ٌ طط ل مب الا واآلالم قبل وقوعها‬

‫ت بى وتتو م المب الا واآلالم قبل‬
‫وقوعها‬

‫‪.10‬‬

‫التضحٌة‬

‫أقل عل الرجل‪ ،‬فٌن ر أن ٌتزوج رجل‬
‫مبصر امرأة ضرٌرة أو عوراء أو‬
‫مرٌضة مرضا مزملا لٌ ها وٌرعا ا‬

‫أ ر تض ٌة إذا أ با‪ ،‬فٌ ر أن‬
‫تتزوج المرأة بالضرٌر وااعور‬
‫والمرٌ مرضا مزملا‬

‫‪.11‬‬

‫اختالط المشاعر‬

‫إذا‬

‫‪.12‬‬

‫سرعة االنفعال‬

‫بطًء فً االل ال وٌت رج بٌبا فبٌبا‬

‫‪.13‬‬

‫دقة الشعور وشدة‬
‫اإلحساس‬

‫ل ال وف ع ى ب الرجل قت ه‬

‫ٌل ر أن ت ب المرأة ب ون وف أو‬
‫ق أو جزع‬
‫ال الها فجابً وٌول قوٌا‬
‫بت ٌل ‪ 3‬آالف رلالة من الللاء تبٌن‪:‬‬

‫بت ٌل ‪3‬آالف رلالة من الرجال تبٌن ‪:‬‬
‫أ‪-‬‬

‫‪ %8‬إ لاس ض ٌف‪.‬‬

‫ب ‪ %66 -‬إ لاس م ت ل‪.‬‬
‫ج ‪ %24 -‬إ لاس ب ٌ ‪.‬‬
‫‪-‬‬

‫غٌر موجو ‪.‬‬

‫أ‪-‬‬

‫‪ %2‬إ لاس ض ٌف‪.‬‬

‫ب ‪ %17.9 -‬إ لاس م ت ل‪.‬‬
‫ج ‪ %73.6 -‬إ لاس ب ٌ ‪.‬‬
‫‪-‬‬

‫‪ %6.5‬إ لاس مرضً‪.‬‬

‫أط "أوجلا ولا" ع ى الللاء‬
‫لقب‪" :‬الجلس ال لاس"‪.‬‬

‫‪.14‬‬

‫الشجاعة‬

‫تلهر أ ر ارج البٌا لمواجهة‬
‫الص اب‪.‬‬

‫تلهر أ ر ا ل بٌتها‪.‬‬

‫‪.15‬‬

‫األمراض النفسٌة‬

‫ال ِهّلِلبر وال جرفة والغطرلة‪.‬‬

‫ال ُدجب واال تٌال و ب اللهور‪.‬‬

‫‪.16‬‬

‫االهتمام فً الهندام‬

‫الهل ام أمر ت مٌ ً ل رجل‪.‬‬

‫الهل ام ضروري ل مرأة‪ ،‬و ؤله عضو‬
‫ج ٌ ل للاء!‪.‬‬

‫‪.17‬‬

‫اإلطراء والثناء‬

‫ٌ ب اإلطراء ع ى عق ه أ ر من جل ه‪.‬‬

‫ت ب اإلطراء ع ى جلمها أ ر من‬
‫عق ها‬

‫‪.18‬‬

‫الغٌرة‬

‫ٌغار الرجل متى أ ب‬

‫تغار المرأة من غٌر أن ت ب‬

‫‪.19‬‬

‫مقدار الحب‬

‫ال ب جزء من ٌاته‪.‬‬

‫ال ب ل ٌاة المرأة‬

‫‪.20‬‬

‫رعاٌة األبناء‬

‫أ ر رعاٌة اوال ه من ب ٌ بال الة‬

‫أ ر رعاٌة لألوال من قرٌب‪ ،‬بال لاٌة‬

‫والمهام‬

‫‪ | 15‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والتوجٌه‬
‫‪.21‬‬

‫حب الوطن‬

‫أ ر با ل وطن‬

‫والرعاٌة واال تضان‬
‫ل‪.‬‬

‫أ ر با لألما ن التً فٌها ذ رٌاا ‪.‬‬

‫‪.22‬‬

‫التأثر بالرؤٌا أو‬
‫اللمس‬

‫أ ر تؤ را بما ٌراه‪.‬‬

‫أ ر تؤ را بما ت مله‪.‬‬

‫‪.23‬‬

‫الخوف والحٌاء‬

‫أقل‪.‬‬

‫أ ر‪.‬‬

‫‪.24‬‬

‫العدل واإلحساس‬

‫ال ل فضٌ ة الرجل‪.‬‬

‫اإل لاس فضٌ ة المرأة‪.‬‬

‫‪.25‬‬

‫شهوة الكالم‬

‫أقل عل الرجل (بم ل ‪ 8‬آالف مة فً‬
‫الٌوم)‬

‫أ ر (بم ل ‪ 18‬ألف مة فً الٌوم)‬

‫ٌقول "آرالموس"‪ :‬فً مضمار براعة ال لان ل لب ة‬
‫رجال ٌ ا لون امرأة وا ة‪.‬‬

‫‪.26‬‬

‫النهوض بالواجبات‬

‫ال ٌتضح الواجب له ج ٌا إال التوعبه‬
‫ب قه‬

‫ال ٌتضح الواجب لها ج ٌا إال إذا المس‬
‫ق بها‬

‫‪.27‬‬

‫اإلقدام واإلحجام‬

‫أ ر جرأة وإق اما‪.‬‬

‫أقل إق اما وأ ر إ جاما ‪.‬‬

‫‪.28‬‬

‫اإلحساس بالجمال‬

‫ٌإ ر الرجل اللافع الم ٌ ع ى ال لن‬
‫الجمٌل‬

‫اللاف الم ٌ ‪.‬‬
‫تإ ر ال لن الجمٌل ع ى ع‬

‫‪.29‬‬

‫البكاء‬

‫ق ٌل الب اء تى فً اللوازل‬

‫ٌرة الب اء تى فً التوافه‬

‫قراءة تحلٌلٌة وصفٌة‬
‫وتر ُد ع ٌها الت لاءاا تإ القاع ة‪ ،‬فإذا ق لا إن فرٌقا‬
‫أوال‪ :‬ذه ال رو اللابقة ً ااصل‪ِ ،‬هّلِل‬
‫رٌاضٌا ت و ع ى فرٌ آ ر‪ ،‬فال ٌ لً ذا أن ل فر من أفرا ال رٌ ااو ل ٌ و ل فر فً‬
‫ال رٌ ال الً‪ ،‬و و ل س اامر فً ال وار بٌن م رلتٌن‪ ،‬فت ُّظو م رلة ع ى أ رى ال ٌ لً أن‬
‫ل طالب فٌها أفضل من ل طالب فً اا رى‪.‬‬
‫ثانٌا‪ :‬ذه ال رو الهاب ة الجلمٌة وال ق ٌة والل لٌة توجب أن ٌ ون مة ا تالف فً المهام التً‬
‫ترت ز ع ى الق راا وال م اا وااللت ا اا ال طرٌة الربالٌة‪ ،‬ف ٌف لج ل ل مرأة ل س مهام‬
‫الرجل و ً أض ف ب لا وأقوى عاط ة‪ ،‬و ً ت ٌ وت مل وترضع‪ ،‬والرجل ٌل ى وٌ ح‬

‫‪ | 16‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫! ٌح ٌ رك‬
‫وٌ لب‪ ،‬لماذا ال ٌت امالن وأ ما ٌ رك ال ٌاا واآل ر ال ت وته الت صٌ ٌاا؟‬
‫أ ه ما ااب ا والملافاا اامامٌة ويرك اآل ر ااب ا ال رضٌة لٌصل ا م ا الرإٌة الملتقب ٌة ‪.‬‬
‫لماذا ال ٌت امالن وأ ما أوعى فً اال ت ال بالم وماا والذ رٌاا واآل ر ٌ ل وٌضع ال ول‬
‫الملالبة؟!‪ ،‬إللا لت تماما مع ما ٌقوله البٌخ الب راوي ر مه هللا‪":‬إذا القلم الجلس إلى لوعٌن فال‬
‫ب أن توج لماا ومجال ل رجل‪ ،‬وأن توج لماا ومجال ل مرأة‪ ،‬ولو ان المجال وا ا ال ت ى‬
‫ال لب اله أن ٌج ل الجلس وا ا "‪" ، 6.‬إن ال طؤ ل ال طؤ أن ٌرا من المرأة أو ٌرا لها أن‬
‫له"‪ ،7‬قال الباعر‪:‬‬
‫تؤ ذ موق ا من المواقف لم تتهٌؤ ولم ت‬
‫هل السمع بعد العٌن ٌكفً مكانها‬

‫أم العٌن بعد السمع تهدي كما ٌهدي‬

‫****‬

‫"من ٌرٌ أن ٌلوي بٌن الرجل والمرأة فً ل بًء من ٌرٌ أن ٌج ل ال ٌلٌن م ل ااذلٌن‪،‬‬
‫وااذلٌن م ل ال ٌلٌن‪ ،‬وٌج ل ال ٌل واللهار بٌبا وا ا‪ ،‬مل ما أو ملٌرا ابما"‪.8‬‬
‫لٌل ل ى اللاعقٌن فً‬
‫ثالثا‪ :‬أرٌ أن أزٌ ذه ال رو فً المهام وضو ا وجال ًةء تى ال ٌبقى‬
‫الباطل‪ ،‬المق ٌن ل غرب‪ ،‬الملبط ٌن ع ى اار ‪ ،‬المتلولٌن ل غٌر‪ ،‬ال ا ٌن ج ر الضب‪،‬‬
‫المتمر ٌن ع ى الرب‪ ،‬بهذه الج وال التً أور ا من الواقع الغربً رغم إل ا هم بب ة ع ى مب أ‬
‫الملاواة المط قة فً المقام والمهام‪ ،‬ع ى الل و التالً‪:9‬‬
‫عدد معلمً ومعلمات المرحلة الثانوٌة حسب الجنس والمادة التعلٌمٌة فً اسكتلندا‬
‫‪2003‬م‬
‫المادة التعلٌمٌة‬

‫‪6‬‬

‫عدد ونسبة المعلمٌن‬

‫عدد ونسبة المعلمات‬

‫اللغة الفرنسٌة‬

‫‪215‬‬

‫‪%20‬‬

‫‪839‬‬

‫‪%80‬‬

‫االقتصاد المنزلً‬

‫‪3‬‬

‫‪%0.5‬‬

‫‪889‬‬

‫‪%99.5‬‬

‫الفٌزٌاء‬

‫‪661‬‬

‫‪%78‬‬

‫‪190‬‬

‫‪%22‬‬

‫التعلٌم المهنً‬

‫‪588‬‬

‫‪%91‬‬

‫‪55‬‬

‫‪%9‬‬

‫تاب "المرأة ما عرضها هللا" ‪ ،‬ل بٌخ م م متولً الب راوي‪ ،‬م تبة القرآن‪:‬ل‪.7‬‬
‫‪7‬‬
‫ال تاب اللاب ‪ ،‬ل‪. 23‬‬
‫‪8‬‬
‫ال تاب اللاب ‪ ،‬ل‪ 35‬ـ ‪. 36‬‬
‫‪9‬‬
‫‪http://www.scotland.gov.uk/Publications/2005/11/11135710/57123‬‬

‫والمهام‬

‫‪ | 17‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫ذا الج ول فً ال ت ل ا ال ٌ ت ف ٌرا عن الللب الموجو ة فً أوربا ‪ ،10‬وأمرٌ ا والترالٌا‪،‬‬
‫ٌح لرى ت وقا ل للاء فً الولابف المت قة والمرتبطة ب طرتها وطبٌ تها و ً ت ُّظل م وت ٌم‬
‫ال غاا واالقتصا الملزلً ب ٌلما تتضاعف الق رة ل ى الرجال فً ت م وت ٌم موا ال ٌزٌاء‬
‫والرٌاضٌاا‪ ،‬وٌزٌ ذا اامر تؤ ٌ ا ما لراه رأي ال ٌن فً المجتم اا الغربٌة ها من ا ت ال‬
‫الرجال بؤ ر من ‪ %90‬بالمواقع ال ٌا م ل ربالة ال ول وال وماا والوزاراا والبرطاا‬
‫والمصالع والجٌوش و ذا المجامع ل له ٌإ أن ور المرأة فٌما ٌت ب ضالة ااوال‬
‫والتمرٌ والل رتارٌة أ ر ت و ا من الرجل أ ا ًةء‪ ،‬وت ت ل بللب عالٌة تولٌفًةا‪ ،‬وإلٌك ذا الم ال‬
‫من المجتمع اامرٌ ً‪:11‬‬
‫جدول معدالت ارتفاع وظائف المرأة على الرجل‬

‫فً الوالٌات المتحدة األمرٌكٌة (‪2006-1997‬م)‬

‫الوظٌفة‬
‫الل رتارٌة‬

‫نسبة النساء‬

‫(‪)%‬‬

‫نسبة الرجال‬

‫‪96.7‬‬

‫‪3.3‬‬

‫ضالة ااط ال‬

‫‪94.6‬‬

‫‪5.4‬‬

‫صالولاا التجمٌل‬

‫‪92.9‬‬

‫‪7.1‬‬

‫التمرٌ‬

‫‪91.7‬‬

‫‪8.3‬‬

‫‪90.3‬‬

‫‪9.7‬‬

‫مق‬

‫لاباا‬

‫(‪)%‬‬

‫ذه ً المرأة ألب فً ولابف الل رتارٌة و ضالة ااط ال والتمرٌ وصالولاا التجمٌل‬
‫وت قٌ ال لاباا بللبة ترت ع عن ‪ . %90‬ع ى الجالب اآل ر لج ع الذٌن ص وا ع ى‬
‫ب الورٌوس فً الهل لة والً ‪13‬ألف من الللاء فقط‪ ،‬مقابل والي ‪ 53‬ألف من الرجال‪ ،‬و صل‬
‫‪10‬‬

‫بٌن الرجل والمرأة‪ ،‬أالن وبربارة ‪ ،‬ار ل ان ل رالاا واللبر‬

‫راجع‪" :‬م ارك قٌس ولٌ ى"‪ ،‬رالة ع مٌة م ص ة عن ال رو البٌولوجٌة واالجتماعٌة‬
‫وال ماا اإلعالمٌة‪ ،‬الطب ة ااولى ‪ ،2005‬ل‪.98‬‬
‫‪11‬‬
‫‪http://womeninbusiness.about.com/od/challengeswomenface/a/jobswomendom.htm‬‬

‫‪ | 18‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫‪ 7‬آالف من الللاء ع ى رجة الماجلتٌر و‪ 26‬ألف من الرجال‪ ،‬و والً ‪ 1000‬من الللاء ع ى‬
‫رجة ال توراه‪ ،‬بٌلما ‪ 5000‬من الرجال ق ص وا ع ى رجة ال توراه فً الهل لة‪.12‬‬
‫مما ٌ ل ع ى أن ال عاوى الص ٌة والموا القالولٌة لم ُد‬
‫لغ ذه ال رو الجو رٌة الطبٌ ٌة‬
‫ا‬
‫ِهّلِل‬
‫وال طرٌة بٌن الرجل والمرأة‪ ،‬و ا ً الوالٌاا المت ة ب أ ر من قرلٌن لم تل ر امرأة بربالة‬
‫الوالٌاا المت ة اامٌر ٌة‪ ،‬و رغم م اوالا اللٌ ة " ٌ ٌري ٌلتون " ملت ٌ ة من م الة زوجها‬
‫وبٌا ببرتها إال ألها رلبا بج ارة أمام اامرٌ ً االو "أوباما "‪ ،‬ف ن أي ملاواة تي ون‬
‫و م الذٌن لم يعطوا المرأة قها فً مجر االلت اب‪ ،‬إال ب أوابل القرن ال برٌن‪ ،‬وجها مرٌر‪،‬‬
‫و وف ع ى أصواا اللاخبٌن واللا باا‪ ،‬ف رك ملط ال وف‪ ،‬وج ب الل ع إعطاء المرأة ب‬
‫قوقها ما ٌذ ر ال ٌ لوف ال رللً " لري مارٌون" فً فصل م ًء باالى ت ا علوان‪" :‬تارٌخ‬
‫ال ر ة الللابٌة فً ال صر ال ٌح" من تابه " ُدخل المرأة"‪ 13‬وق عر لذلك فً فرللا وإلج ترا‬
‫والملت مراا اإللج ٌزٌة و ال ول اإلل ل لافٌة والوالٌاا المت ة المرٌ ٌة وألمالٌا واللملا ورولٌا‪،‬‬
‫بما ٌ ل أن اإللالم و ه الذي ألصف المرأة ل ا ون مطالبة ومغالبة امرأة وا ة ع ى أله‬
‫ولٌس مل ة من أ ٍق أو جهة‪.‬‬
‫رابعا ‪ :‬ت ل اإل صاءاا ال مٌة أن ذا اال تالف الواق ً ٌتجاوز المهام اللا ف ة إلى الجرابم‬
‫فً لوع وللبة‬
‫الهابطة ٌح ت للا ذه اإل صاءاا إلى ا تالف جو ري بٌن الرجال والللاء‬
‫الجرابم‪ٌ ،‬ب و ذلك من اإل صاءاا التالٌة‪:‬‬
‫‪ o‬نسبة الجرائم بٌن الرجال والنساء فً المملكة المتحدة عام ‪2006‬م‪:‬‬
‫‪%‬‬
‫نساء‬
‫العمر‬

‫فوق السبعٌن‬

‫‪12‬‬

‫لمزٌ من الم وماا راجع‬
‫)‪./engineering-and-math‬‬
‫‪13‬‬
‫المرأة والمقاب ة بٌن طباب ها وطبائع الرجل"‪ ،‬لري مارٌون ـ ٌوٌب امٌل زٌ ان ‪ٌ ،‬ة اا اب جام ة بارٌس ‪ ،‬ار الراب ـ ال ربً ـ لبلان ـ بٌروا‬
‫"‬
‫‪1918‬م الطب ة ااولى‪ ،‬الطب ة ال الٌة ‪1982‬م‪ ،‬ل‪ 109‬ـ ‪. 115‬‬

‫‪http://engineering.curiouscatblog.net/2008/05/26/women-choosing-other-fields-over-‬‬

‫‪ | 19‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫‪ o‬وإذا أر لا أن ل رف لو عٌة الجرابم وا تالف للب ال رجال عن الللاء فً ارت ابها فٌم ن نا‬
‫مطال ة الج ول التوضٌ ً التالً‪:14‬‬

‫جدول نوعٌة الجرائم فً برٌطانٌا بالنسبة لنوع مرتكبها‬
‫عدد النساء‬

‫عدد الرجال‬

‫الجرائم‬
‫تجارة الم راا‬

‫‪10,000‬‬

‫‪70,000‬‬

‫ال لف‬

‫‪18,000‬‬

‫‪80,000‬‬

‫اللرقة وتجارة البضابع الملروقة‬

‫‪50,000‬‬

‫‪120,000‬‬

‫ذه اإل صاءاا لاطقة بذاتها ع ى جم اال تالف بٌن الجللٌن‪ ،‬أن الرجال أ ر جرأة وإق اما‪،‬‬
‫ٌفًة فً الرجال‪ ،‬وال ٌ ى ع ى من‬
‫والمرأة أ ر ٌا ًةء وأقل إ جاما‪ ،‬ولذا ترت ع للبة الجرابم ًةم ا و ا‬
‫ٌ رلون ع م اإلجرام أن للبة القتل بالولابل ال لٌ ة (الضرب‪ ،‬الط قاا اللارٌة‪ ،‬اآلال ا ال ا ة‪،‬‬
‫الخ ‪ )..‬من صابل الرجال‪ ،‬وإذا قت ا المرأة فتمٌل إلى الت مال اللم وأ غ ب جرابم ا ً‬
‫اال تٌال و ٌازة ااموال الملروقة والبغاء‪.15‬‬
‫خامسا‪ :‬إذا أر لا أن لقطع البك بالٌقٌن باا لة ال ق ٌة الب تة فإن ت امل الزوجًن الذ ر واال ى‬
‫ه و ألاس ال ٌاة ها‪ٌ ،‬ب و ذلك فً اام ة القط ٌة التالٌة‪:‬‬
‫(أ) ال ٌم ن أن ل صل ع ى ال هرباء إال بالتماس بٌن اللالب والموجب‪ ،‬فإن عزلا أ ما عن‬
‫اآل ر‪ ،‬أو وص ا لالبا بلالب أو موجبا بموجب لن تلب ح ال هرباء بل ربما ي ح ت جٌرًة ا أو‬
‫أضرارًة ا بالغة‪ ،‬تماما ما ٌتوقع من إباعة الجلس الم ً أو البذوذ الجللً‪.‬‬
‫(ب) ال ٌم ن أن تتجاذب الموا المغلاطٌلٌة الموجبة إال إلى جلم آ ر ٌ مل ب لة لالبة‪ ،‬فإذا‬
‫وض ا الموجب مع الموجب أو اللالب مع اللالب فٌ ح التلافر بٌلهما‪.‬‬
‫(ج) تت ون الذرة فً أٌة ما ة من ال ة أجزاء‪:‬‬
‫موجب‪.‬‬
‫ة‬
‫‪ ‬بروتون‪ ،‬ويون فً لواة الذرة‪ ،‬ويون ابما مب ونًةا بب لة‬
‫‪ ‬اللٌترون‪ ،‬ويون فً لواة الذرة‪ ،‬ويون ابما مب ونًةا بب لة مت ا لة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫‪http://www.statistics.gov.uk/cci/nugget.asp?id=1661‬‬
‫‪15‬‬
‫‪http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=18990‬‬

‫‪ | 20‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫‪ ‬اإلل ترون ‪ ،‬ويون فً ملاراا م ت ة ت ور ول اللواة ‪ ،‬ويون ابما مب ونًة ا بب لة‬
‫لالبة ‪ .‬و ذه ال لاصر اللالبة والموجبة تت امل ٌح ٌ ور اإلل ترون ول البروتون‬
‫ٌ ال ٌت ف وال فً الة وا ة ‪ .‬و ذا تت ون ل‬
‫واللٌوترون برابط ذري وف للام‬
‫الموا فً ال ون‪ ،‬من جلم اإلللان إلى اللجوم الب ٌ ة‪ ،‬من لوعٌن من الجلٌماا ال قٌقة ما‬
‫اإلل ترولاا وال وار اا‪ .‬وت وِّ ن ال وار اا ب ور ا جلٌماا أ بر‪ ،‬تلقلم إلى لوعٌن ما‬
‫البروتولاا واللٌوترولاا‪ .‬ولإلل ترولاا وال و ار اا اصٌة تلمى الب لة ال هربابٌة‪ٌ ،‬ح‬
‫ت مل اإلل ترولاا الب لة اللالبة‪ ،‬بٌلما ت مل ال وار اا إما الب لاا اللالبة أو الب ناا‬
‫الموجبة‪ .‬وتلاوي الب لة الموجبة ع ى البروتون الب لة اللالبة ع ى اإلل ترون ‪ ،‬والب لاا‬
‫المتضا ة‪ ،‬أو غٌر المتبابهة ـ اللالبة والموجبة ـ تتجاذب‪ ،‬بٌلما تتلافر الب لاا المتبابهة ـ‬
‫الموجبة والموجبة أو اللالبة واللالبة‪.16‬‬
‫ٌومًًة فً م ت ف أرجاء ال الم والً ‪ 44000‬عاص ة رع ٌة و ‪ 8,000,000‬ومٌ‬
‫ا‬
‫() ٌ ح‬
‫برقً ‪.‬الت رٌغ ال هربابً البرقً و التقال الب لة ال هربابٌة الموجبة أو اللالبة من ملطقة فً‬
‫الل ابة إلى ملطقة أ رى أو بٌن الل ابة واار ‪.17‬‬
‫(ه) فً عالم اللباا ت رف الذ ورة واالو ة فً اابجار واللباتاا وال طرٌاا والب تٌرٌا ب ٌح ال‬
‫ٌم ن أن تلتمر ال ٌاة ب ون لباا ‪ ،‬وال لباا بغٌر الزوجٌن الذ ر واال ى ‪ ،18‬إذا ان ذا و‬
‫ْلن َّ‬
‫لاموس ال ون وللام ال ٌاة الذي عبَّر عله القرآن‪َ  :‬حوأَح َّل ُده َح َح َح َّ‬
‫الذ َح َحر َحو ْلااُدل َح ى‪[ ‬اللجم‬
‫الز ْلو َحجٌ ِهّلِل‬
‫ان الَّذِهّلِلي َح َح َح ْلااَح ْلز َحوا َحج ُد َّ َحها ِهّلِلممَّا ُدت ِهّلِللب ُد‬
‫ا ْلااَحرْل ُد َحومِهّلِلنْل أَحل ُدلِهّلِل ِهّلِله ْلم َحو ِهّلِلممَّا َحال‬
‫‪ ،]45 :‬وقوله ت الى ‪ُ  :‬دل ْلب َح َح‬
‫ُدون‪ٌ[ ‬س ‪.]36 :‬‬
‫َحٌ ْل َحم َح‬
‫وع ٌه ٌجب التل ٌم بالتلاوي فً المقام والتك امل فً المهام بٌن الزوجٌن‪ ،‬وع م إبا ة البذوذ‬
‫الجللً‪ ،‬أو التغلاء جلس عن آ ر؛ فهذا ‪ -‬قط ًة ا ‪ -‬ع س اللاموس الربالً‪.‬‬
‫أ لب أن لغة التؤلٌس لا التً اعتم ا ع ى لٌل ال س وال قل واإل صاءاا وااب اح ال مٌة‬
‫ْلس َّ‬
‫الذ َح ُدر‬
‫توصل ل ملصف إلى ص ة اللقل عن الو ً الربالً قرآلا وللة ما قال ت الى ‪َ  :‬حولَحٌ َح‬
‫َح ااُدل َح ى ‪[ ‬آل عمران ‪.]36 :‬‬

‫‪16‬‬

‫‪http://www.phys4arab.net/vb/showthread.php?t=25582&highlight=%C7%E1%D4%CD%E4%C7%CA+%C7%E1%DF%E5%‬‬
‫‪D1%E6%D3%CA%C7%CA%ED%DF%ED%C9‬‬
‫‪17‬‬
‫‪http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%87‬‬
‫‪18‬‬
‫ع ى موق ه ‪،‬‬
‫للمى ٌل أبو ال طا‬
‫" لأللتاذ ال تور‬
‫مقالة "آٌاا م جزاا من القرآن ال رٌم وعالم اللباا‬
‫"‪،‬‬
‫فً القرآن ال رٌم وعالم اللباا‬
‫‪ ، http://spanishsord.multiply.com/journal/item/52‬ومقالته "تلع م ان ل زوجٌة‬
‫‪http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=1753&select_page=23‬‬

‫‪ | 21‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫سادسا‪ٌ :‬ؤلف اإلللان ٌرا عل ما ٌضطر أن ٌ با ط وع البمس فً راب ة اللهار‪ ،‬وال افع‬
‫لذلك لٌس لونًةا من االجترار ؛ وإلما إذا ر ال مٌان فإلك ٌجب أن تق م لهم من اا لة ال ق ٌة ما‬
‫ٌج هم ٌوقلون أن لاك بمسًةا تبزغ فً ل صباح‪ ،‬وأن لاك قمرا ٌلهر ل لٌ ة‪ ،‬و ما مت امالن‬
‫ت امل ال ٌل واللهار‪ ،‬الهواء والماء‪ ،‬الغذاء وال لاء‪ ،‬ال لب والت م‪ ،‬ج ب الل ع و فع المضرة‪ ،‬ل‬
‫ذا ٌلاع فً إ مال وتوازن للام ال ٌاة‪ ،‬ما قال ت الى‪ :‬الذي أَح ْل َحل َحن ُد َّل َحبًْل ٍقء َح َح َحق ُده َحو َحب َح أَح َح ْل َح‬
‫ٌن‪[ ‬اللج ة ‪ ، ]7 :‬وقال ت الى ‪ :‬هللا ُد َحٌ ْل َح ُدم َحما َحت ْل ِهّلِلم ُدل ُد ُّظل أُدل َح ى َحو َحما َحتغِهّلِلٌ ُد ااَحرْل َح ا ُدم َحو َحما‬
‫ان مِهّلِلن طِهّلِل ٍق‬
‫اإلل َحل ِهّلِل‬
‫ْل ِهّلِل‬
‫ال ‪[ ‬الرع ‪ ]9-8:‬فؤبى لب اله إال‬
‫َحت ْلز َح ا ُد َحو ُد ُّظل َحبًْل ٍقء عِهّلِل ل َح هُد ِهّلِلب ِهّلِلم ْلق َح ار* َحعالِهّلِل ُدم ْلال َحغ ْلٌ ِهّلِل‬
‫ب َحوال َّب َحها َح ِهّلِلة ْلال َح ِهّلِلبٌ ُدر ْلال ُدم َحت َح ِهّلِل‬
‫هللا ُد أَح َح ٌر * َّ‬
‫أن ٌ ون و ه ما قال‪  :‬قُد ْلل َحُدو َّ‬
‫هللا ُد ال َّ‬
‫ص َحم ُد * لَح ْلم َحٌ ِهّلِل ْل َحولَح ْلم ٌُدولَح ْل * َحولَح ْلم َحٌ ُد ن لَّ ُده ُد ُدواًة أَح َح‬
‫ْلن‬
‫‪[‬اإل الل‪ ،]4-1:‬أما غٌره ف ل بًء أزواج‪ ،‬ما قال لب اله ‪َ  :‬حومِهّلِلن ُد ِّل َحبًْل ٍقء َح َح ْلق َحلا َحز ْلو َحجٌ ِهّلِل‬
‫ُدون‪[ ‬الذارٌاا ‪ ، ]49 :‬والذي أعجب له أن عاة الملاواة ال ام ة بٌن الرجل والمرأة ال‬
‫لَح َح َّ ُد ْلم َحت َحذ َّ ر َح‬
‫ٌم ن ‪ -‬إن أل روا قاب القرآن والللة ‪ -‬أن ٌل روا ذا اال تالف المربً الذي لراه بؤعٌللا‪،‬‬
‫للم ه بآذاللا‪ ،‬ل له بأٌ يلا أن لاك ا تالفا ًة بٌن الرجل والمرأة‪ .‬وأله مهما ر الج ل وامت ااجل‬
‫لٌبقى الرجل رجال والمرأة امرأ ة‪ ،‬وفً ل بال ال الم تى اآلن ا وج قوالٌن غٌر م توبة‬
‫ال ٌ ٌ وال ٌقبل من أ أن ٌ ل‬
‫(‪ )unwritten rules‬ف ماماا الللاء غٌر ماماا الرجال‪ ،‬ف‬
‫فً م ان اآل ر ‪ .‬ولذا ألتطٌع أن أقول ل ل من فٌه مل ة من عقل‪ ،‬أو مل ة من إن صاف‪ ،‬إن‬
‫ْلس َّ‬
‫الذ َح ُدر َح ااُدل َح ى ‪[ ‬آل عمران ‪.]36 :‬‬
‫ال قٌقة الربالٌة فً ذا ً قوله ت الى‪َ  :‬حولَحٌ َح‬
‫اللاس ع ى أله لل ا ال الل ة أو‬
‫سابعا‪ :‬أعتق لو أن ذا اللل القرآلً اللاب لٌ لب‬
‫البا ٌن أو ال ارلٌن بلاء ع ى ال قاب اللابقة لص قها ع ى ال ور‪ ،‬ل ن إالء ٌرفضون بب ة ذه‬
‫ال قٌقة فقط الها و ً من اللماء‪ ،‬ما قال لب اله ‪َ  :‬حوإِهّلِل َحذا ُدذ َحِهّلِلر َّ‬
‫هللا ُد َحو ْل َح هُد ا ْلب َحمؤ َح َّز ْل‬
‫ِهّلِلٌن َحال‬
‫ا قُد ُدوبُد الَّذ َح‬
‫ُدون‪[ ‬الزمر ‪ ،]45 :‬ف صومتلا مع إالء‬
‫ِهّلِلٌن مِهّلِلن ُد و ِهّلِلل ِهّلِله إِهّلِل َحذا ُد ْلم َحٌلْل َحتبْلبِهّلِل ر َح‬
‫ون ِهّلِلب ْلاآل َحِهّلِلر ِهّلِلة َحوإِهّلِل َحذا ُدذ َحِهّلِلر الَّذ َح‬
‫ٌ ْلُدإ ِهّلِلم ُدل َح‬
‫ف با ٍق‬
‫ً ‪ :‬ل ال قل ا ٍق‬
‫ف فً إ اح توازن وإٌجا للام عا ل بٌن الرجال والللاء‪ ،‬ااغلٌاء‬
‫وال قراء‪ ،‬ااقوٌاء والض اء‪ ،‬ال ام والم ومٌن؟ والذي أقطع به من االلتقراء أن ذا ملت ٌل‬
‫امرٌن ألالٌٌن‪:‬‬
‫(أ) م و ٌة ال قل تماما ما ال ٌلتطٌع اإلللان أن ٌرى ه‪ ،‬وال أن ٌ رف ما وراء ال جرة التً‬
‫تغٌب عن أجزاء‪.‬‬
‫ٌج س فٌها‪ ،‬وإن ل طا ال امٌرا ع ى جزء ف‬

‫‪ | 22‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫(ب) أن اا ام ال ق ٌة ٌغ ب ع ٌها أن تتببع بهوى صا بها أو أص ابها‪ ،‬ف ل ما ٌ م الرجال‬
‫ٌل مون الللاء‪ ،‬وإذا ت ما الللاء ضما الرجال‪ ،‬وإذا م ااغلٌاء أله وا ال قراء‪ ،‬وإذا‬
‫م ال قراء أضروا بااغلٌاء‪.‬‬
‫أما اا ام الربالٌة فهً لبع صاف‪ ،‬و واء با ٍق‬
‫ف ‪ ،‬وغذاء افًة ‪ ،‬وتوازن امل ؛ الها صا رة من‬
‫ُدون‪[ ‬الل ل‪.]17:‬‬
‫ال ٌم ال ٌم ال ل البر الر ٌم‪ ،‬القابل‪ :‬أَح َحف َحمن َحٌ ْل ُد ُد َح َحمن الَّ َحٌ ْل ُد ُد أَح َحفال َحت َحذ َّ ر َح‬

‫‪ | 23‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫الفصل الثانً‪ :‬خطاب الترسٌخ للمقام والمهام‬
‫المرأة كما أرادها هللا تعالى فً كتابه الكرٌم‬
‫ألتزم بملهجٌة فً ل قضٌة و ً أللً ما أل ا ع ًَّ ف رة أت رغ لقراءة القرآن ه متتب ا ذه‬
‫ال رة فقط‪ ،‬وأقوم ب تمة ام ة ال ٌبغ لً غٌر ذا اامر‪ ،‬وق أ ذا ذا اللهج ٌح إللً وج ا‬
‫أن الب ح الم جمً ال ٌ ً‪ ،‬بل ٌإ ي إلى أ طاء ع مٌة فا ة ال ٌص ح م ها ال ب ح ال م ي‬
‫ال قٌ ‪ ،‬وإن الا تل ف اإلللان فً طبة أو رس أو اطرة‪ ،‬ل لها غٌر ملهجٌة وال قٌقة‬
‫لأللباب الربٌلٌة التالٌة‪:‬‬
‫‪ .1‬التزاع ال مة من لٌاقها مما ق ٌإ ر قط ا ع ى فهم المرا من ذه ال مة‪ ،‬ومن اام ة ع ى‬
‫ذلك‪:‬‬
‫(أ) أن البحح فً قضٌة المرأة زوجة بالطرٌ الم جمً ال الل ٌم ن أن ٌ ل اإلللان فٌها‬
‫َح‬
‫َح‬
‫اج ‪[ ‬اال ام ‪ ، ]143 :‬رغم ألها تت ح‬
‫مة أزواج الوار ة فً قوله ت الى ‪َ  :‬حما ِهّلِلل َحٌ َحة أ ْلز َحو ٍق‬
‫عن الزوجٌة فً اال ام‪ ،‬فً الضؤن والم ز واإلبل والبقر‪.‬‬
‫فس ت ط ااورا ‪ ،‬فال ٌم ن أن ل هم م لى مة مل‬
‫ت‬
‫(ب) و ذلك مة ال مل إذا أغف لا اللٌا‬
‫إال من الل اللٌا ‪ ،‬م ل قوله ت الى ‪  :‬هللا ُد َحٌ ْل َح ُدم َحما َحت ْل ِهّلِلم ُدل ُد ُّظل أُدل َح ى َحو َحما َحتغِهّلِلٌ ُد ااَحرْل َح ا ُدم َحو َحما‬
‫َحت ْلز َح ا ُد ‪[‬الرع ‪ ، ]8 :‬واآلٌة ‪َ  :‬حو َحت ْل ِهّلِلم ُدل أَح ْل َحقالَح ُد ْلم إِهّلِللَحى َحب َح ٍق لَّ ْلم َحت ُد و ُدلو ْلا َحبالِهّلِلغِهّلِلً ِهّلِله إِهّلِلالَّ ِهّلِلببِهّلِل ِّ‬
‫َح‬
‫س ‪[‬الل ل ‪ ، ]7 :‬وقوله ت الى ‪َ  :‬حو َحقا َحل اآل َح ُدر إِهّلِل ِّلً أَح َحرالِهّلِلً أَح ْل ِهّلِلم ُدل َحف ْلو َح َحر ْلألِهّلِل ً ُد بْلزاًة ‪‬‬
‫اال ُد ِهّلِل‬
‫[ٌولف ‪ ، ]36 :‬ف مل اال ى غٌر مل اال ام‪ ،‬غٌر الرجل الذي ٌ مل فو رأله بزا‪.‬‬
‫‪ .2‬أن القضٌة ٌم ن أن ٌجري تلاولها بؤل ال وألالٌب ت ت ف عن اال ال التً ٌتوق ها البا ح ‪،‬‬
‫وع ى لبٌل الم ال إذا أر لا أن لب ح فً ف رة وا ة ــ ما ف ُد‬
‫ا ــ فً م لى اإلل ا فً لبٌل‬
‫‪( :‬أل ‪ ،‬أعطى‪ ،‬تص ‪ ،‬ز اة‪ ،‬أقر ‪ ،‬ب ل‪،‬‬
‫هللا‪ ،‬فإللا ق لب ح م جمٌا بالموا التالٌة‬
‫أملك‪ ،)...،‬ل ذه اال ال لو اجته لا فً صر ا فإللا للج م وض ا م ل قصة اابلاء الذٌن‬
‫ت ا وا أن ٌغٌروا ملهجٌة أبٌهم فً البذل عل ال صا فؤقلموا أن ٌجم وا ال مار والٌلت لون‬
‫فقٌرا وال مل ٌلا‪ ،‬فصارا ٌقتهم الصرٌم‪ ،‬ما جاء فً لورة الق م‪ ،‬ذه القصة ها لن‬
‫لج ا فً الب ح الم جمً‪ ،‬وإلما لج ا مع تمة الت بر ل ل ف رة موضع ب ح وتم ٌل‪،‬‬
‫ولوف ٌب و ذلك ج ٌا بإذن هللا فً ب لا‪ ،‬وأن القراءة المتؤلٌة ل ل آٌة ب ا عن صورة المرأة‬
‫ما وص ها وألزلها هللا فً تابه‪.‬‬
‫‪ .3‬أن ال ل ل له ق ٌلت مل ا ر من م لى و و ما ٌلمى المبترك ال لً فإذا أر لا أن لب ح‬
‫ُد‬
‫او َحٌ ٌرة ‪[‬القارعة ‪، ]9 :‬‬
‫عن اامومة فً القرآن ال رٌم ف ن ي ل فٌها قط ا قوله ت الى ‪َ  :‬حفؤ ُّظم ُده َح ِهّلِل‬

‫‪ | 24‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫ُد‬
‫كبُّظ ال افر ع ى وجهه فً لار جهلم وال ٌاذ با ‪ ،‬وأٌضا قوله‬
‫ٌح ُد‬
‫والمقص بؤمه لا رأله‪،‬‬
‫ي َح‬
‫ت الى‪َ  :‬ح َّتى َحٌ ْلب َح َح‬
‫ح فِهّلِلً أ ُد ِّم َحها َحرلُدوالًة ‪[‬القصل ‪ ، ]59 :‬لٌلا ذاا ص ة باامومة‪ ،‬و ذلك "أم‬
‫القرى" و"أم ال تاب"‪.‬‬
‫‪ .4‬أن من جمال ال غة ال ربٌة التً بها لزل القرآن الت مال الضمٌر عط ا ع ى ل ل لاب‬
‫ا تصارا‪ ،‬وإذ ا ًةء ل قول أن تلل اضرة ملتلبطة إلى أي بًء ٌ و الضمٌر‪ ،‬ف ى لبٌل‬
‫الم ال ال ال صر‪ ،‬جاء فً القرآن ل ل "زوج" بٌن الرجال والللاء فقط (‪ )69‬مرة‪ ،‬ع ى ٌن‬
‫جاءا الضمابر عاب ة ع ى الزوجٌة أ ر من مابتً مرة‪ ،‬ما ور ا ما ة الطال فً القرآن‬
‫(‪ )15‬مرة‪ ،‬ع ى ٌن ور الضمٌر عاب ا ع ى الطال أو المط قة ( ‪ ) 56‬مرة ع ى ااقل ‪.‬‬
‫وبب ل عام ور الضمٌر الذي ٌبٌر إلى المرأة إجماال فً القرآن أ ر من (‪ )600‬مرة ‪ ،‬ع ى‬
‫ٌن لم ٌز عن (‪ )475‬مرة فً اللل الج ً‪.‬‬
‫ومن لا أ ب أن أإ ع ى إ والً البا ٌن والبا اا أال ٌت ج وا فً الب ح وأن ٌلتله وا‬
‫الللر بال جوء إلى الم اجم الم هرلة ل قرآن أو الللة أو غٌر ا لواء عن طرٌ ال تب أو‬
‫البرابط الممغلطة التً غمرتلا اآلن‪ ،‬فذلك قط ا ٌلاع ٌرا ل له لٌس ش افٌا وال افٌا وال‬
‫عا ال لأللباب اللابقة‪.‬‬
‫إن صال ٌة ذه الملهجٌة " تمة ت بر" ل رة وا ة موضع ب ح ع مً أو لتتبع ف رة وا ة‬
‫فً القرآن ه مر ولة بؤن ٌ ل اإلللان بق ب مل م صا مع ربه‪ٌ ،‬طرح ل ما ور ه من‬
‫أعراف وما رله من أف ار وما لبؤ ع ٌه من وابا‪ ،‬وما اببع به من وى‪ ،‬وما تبربه من‬
‫رة االجترار‪ ،‬لٌ ل إلى القر آن الً الوفا تار ًة‬
‫كا ل قرآن ال رٌم أن ٌلقش ب روف من لور‬
‫الصورة ال قٌقة لتت ول الصورة إلى عقٌ ة ‪ ،‬وتصٌر فً له ووج اله وعق ه وق به وذراا‬
‫جلمه وللراا عٌلٌه وبلاا عق ه ً الم اٌٌر ال برى ‪ ،‬و ً المرج ٌة ا اولى م ب ذا‬
‫الترتٌب ال قٌ ٌ و ع ى ل له أوال ‪ ،‬وٌ رُّظ ع ى مجتم ه الٌا؛ ل ً ٌ م هم بال مة والموعلة‬
‫ال للة وال عوة الربٌ ة لٌلتق وا جمٌ ا م ه من الم اٌٌر اارضٌة واا واء ال ر ٌة وااعراف‬
‫االجتماعٌة إلى أن ل ٌ صٌاغة أل للا ومجتم لا ل تن ول إلى الصبغة الربالٌة‪ ،‬والبرعة‬
‫اإللالمٌة‪ ،‬والللة اللبوٌة‪ ،‬ولن ٌتم ذلك إال عبر ملارٌن ضرورٌٌن مت ام ٌن ال ٌص ح‬
‫أ ما ون اآل ر‪ ،‬و ما ال م الذي ٌ الج الببهاا‪ ،‬والمجا ة التً ت الج البهواا ‪ .‬ول ً‬
‫نلتقل من التللٌر الملهجً إلى التطبٌ الواق ً ع ى ذه القضٌة اللٌارة و ً ضٌة المرأة‪،‬‬
‫ف ل ل فورا إلى ر بة القرآن‪ ،‬ومل ة الر من‪ ،‬لل ٌ صٌاغة عقل اإلللان وف مرا هللا ال‬
‫الهوى أو البٌطان‪.‬‬

‫والمهام‬

‫‪ | 25‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫وبااللتقراء ال قٌ والت بر ال مٌ لج أن المرأة فً القرآن ال رٌم ق ور ذ ر ا بؤل ال‬
‫وألالٌب ع ٌ ة ٌب و بٌاله فً و ما بذلا فٌه قصارى جه ي‪ ،‬والت راغ ول ً فً التقراء‬
‫االجتها ال ٌ لً أن ذه اارقام‬
‫ل ما ٌتصل بموضوع المرأة فً القرآن ال رٌم‪ ،‬ل ن ذا‬
‫قط ٌة وإلما تقرٌبٌة‪ ،‬وإن الا ال تب عن ذه اارقام ٌرا‪ -‬بإذن هللا ‪.-‬‬

‫وفً الجدول التالً نتائج هذا االستقراء‬
‫م‬

‫اللفظ ومشتقاته‬

‫عدد المرات‬

‫م‬

‫اللفظ ومشتقاته‬

‫عدد المرات‬

‫النص الجلً‬
‫(‪)1‬‬

‫امرأة‬

‫‪26‬‬

‫(‪)2‬‬

‫أٌام ى‬

‫‪1‬‬

‫(‪)3‬‬

‫أل ى‬

‫‪30‬‬

‫(‪)4‬‬

‫صا بة‬

‫‪4‬‬

‫(‪)5‬‬

‫للاء‬

‫‪59‬‬

‫(‪)6‬‬

‫البل‬

‫‪1‬‬

‫(‪)7‬‬

‫اللٌ ة مرٌم‬

‫‪34‬‬

‫(‪)8‬‬

‫ربابب م‬

‫‪1‬‬

‫(‪)9‬‬

‫أم‬

‫‪27‬‬

‫( ‪) 10‬‬

‫اار ام (ر م المرأة)‬

‫‪6‬‬

‫( ‪) 11‬‬

‫وال ة‬

‫‪4‬‬

‫( ‪) 12‬‬

‫‪4‬‬

‫الم ٌ‬

‫( ‪) 13‬‬

‫بلا‬

‫‪19‬‬

‫( ‪) 14‬‬

‫ال مل‬

‫‪8‬‬

‫( ‪) 15‬‬

‫أ ا‬

‫‪14‬‬

‫( ‪) 16‬‬

‫الرضاعة‬

‫‪12‬‬

‫( ‪) 17‬‬

‫عمة‬

‫‪3‬‬

‫( ‪) 18‬‬

‫التً‬

‫‪5‬‬

‫( ‪) 19‬‬

‫الة‬

‫‪3‬‬

‫( ‪) 20‬‬

‫الالتً‬

‫‪10‬‬

‫( ‪) 21‬‬

‫فتًاا‬

‫‪2‬‬

‫( ‪) 22‬‬

‫الالبً‬

‫‪4‬‬

‫( ‪) 23‬‬

‫إماء‪ ،‬م ا أٌمال م‬

‫‪15 ، 2‬‬

‫( ‪) 24‬‬

‫ص اا مت‬

‫ة ل مرأة‬

‫‪81‬‬

‫مجموع النص الجلً = ‪475‬‬

‫التضمٌن الجلً‬
‫م‬

‫اللفظ ومشتقاته‬

‫عدد المرات‬

‫م‬

‫( ‪) 25‬‬

‫زوج‬

‫‪69‬‬

‫( ‪) 26‬‬

‫اللفظ ومشتقاته‬

‫عدد المرات‬

‫طال‬

‫‪15‬‬

‫والمهام‬

‫‪ | 26‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫( ‪) 27‬‬

‫الل اح‬

‫‪23‬‬

‫( ‪) 28‬‬

‫ذو القربى‬

‫‪16‬‬

‫( ‪) 29‬‬

‫الوال ٌن‬

‫‪23‬‬

‫( ‪) 30‬‬

‫ااقربون‬

‫‪7‬‬

‫( ‪) 31‬‬

‫اآلباء‬

‫‪68‬‬

‫( ‪) 32‬‬

‫اار ام (ااقارب)‬

‫‪5‬‬

‫( ‪) 33‬‬

‫الذرٌة‬

‫‪32‬‬

‫( ‪) 34‬‬

‫الٌتٌم‬

‫‪20‬‬

‫( ‪) 35‬‬

‫الول‬

‫‪44‬‬

‫( ‪) 36‬‬

‫اا ل‬

‫‪72‬‬

‫مجموع التضمٌن الجلً = ‪394‬‬

‫التضمٌن الخفً‬
‫روف وضمابر تبٌر‬
‫( ‪) 37‬‬

‫إلى المرأة بب ل عام‬
‫روف وضمابر تبٌر‬

‫( ‪) 39‬‬

‫إلى الزوجة‬

‫‪280‬‬
‫‪208‬‬

‫ضمابر تبٌر إلى‬
‫( ‪) 38‬‬

‫اللٌ ة مرٌم‬
‫روف وضمابر تبٌر‬

‫( ‪) 40‬‬

‫إلى المط قة‬

‫‪75‬‬
‫‪56‬‬

‫مجموع التضمٌن ال ً = ‪619‬‬
‫المجموع ال ً ل مرأة فً القرآن = ‪1378‬‬

‫قراءة وصفٌة تحلٌلٌة‬
‫أوال‪ :‬من اامالة الع لمٌة أن أبٌر إلى أللا لج المرأة فً لصول القرآن فً ال ة ألواع من‬
‫ال طاب الربالً‪:‬‬
‫‪ .1‬التضمٌن العام‪ :‬و و الذي ت ل فٌه المرأة مع الرجل فً أي طاب قرآلً وٌ بر عله بال فل‬
‫أن الللاء ملتوراا فً الرجال فً ال طاب الربالً‪ ،‬فإذا قال هللا ت الى‪َ  :‬حٌا أَح ُّظٌ َحها ال َّلاسُد ا َّتقُدو ْلا‬
‫س َحوا ِهّلِل َح ٍقة َحو َح َح َح ِهّلِلم ْلل َحها َحز ْلو َحج َحها َحو َحب َّ‬
‫هللا‬
‫ح ِهّلِلم ْلل ُده َحما ِهّلِلر َحجاالًة َح ِهّلِلٌراًة َحو ِهّلِلل َحلاء َحوا َّتقُدو ْلا َح‬
‫َحر َّب ُد ُدم الَّذِهّلِلي َح َح َحق ُد م مِّن َّل ْل ٍق‬
‫ان َحع َح ْلٌ ُد ْلم َحرقِهّلِلٌبا ًة ‪[ ‬الللاء ‪ ، ]1 :‬توجه ال طاب قط ا إلى‬
‫هللا َح َح‬
‫الاءل ُد َح‬
‫الَّذِهّلِلي َح َح‬
‫ون ِهّلِلب ِهّلِله َحوااَحرْل َح ا َحم إِهّلِلنَّ َح‬
‫هللا َحوقُدولُدوا َحق ْلوالًة َحل ِهّلِلٌ اًة ‪[ ‬اا زاب ‪:‬‬
‫الرجل والمرأة‪ ،‬وإذا قال ت الى ‪َ  :‬حٌا أَح ُّظٌ َحها الَّذ َح‬
‫ِهّلِلٌن آ َحم ُدلوا ا َّتقُدوا َّ َح‬
‫‪ ]70‬فال ٌبك أ أن ال طاب متوجه لهما م ا‪ ،‬و ذه ت م قط ا قضٌة المقام ٌح ٌتلاوى‬
‫الرجال والللاء فً ذا الت ٌف الربالً‪ ،‬إال ما ور ت صٌصه بما ٌتلالب مع المهام‪ ،‬ومن‬

‫‪ | 27‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫هللا‬
‫ِهّلِلٌن آ َحم ُدلوا إِهّلِل َحذا ُدلو ِهّلِلي ِهّلِلل ص َحَّال ِهّلِلة مِهّلِلن َحٌ ْلو ِهّلِلم ْلال ُدج ُدم َح ِهّلِلة َحفالْل َح ْلوا إِهّلِللَحى ِهّلِلذ ْل ِهّلِلر َّ ِهّلِل‬
‫اام ة قوله ت الى‪َ  :‬حٌا أَح ُّظٌ َحها الَّذ َح‬
‫ُدون ‪[ ‬الجم ة ‪ ،]9 :‬ذا الل اء موجه ع ى لبٌل‬
‫َحو َحذرُدوا ْلال َحبٌ َحْلع َحذلِهّلِل ُد ْلم َح ْلٌ ٌرر لَّ ُد ْلم إِهّلِلن ُد ل ُدت ْلم َحت ْل َحم َح‬
‫الوجوب ل رجال ل ن المرأة ال جم ة ع ٌها‪ ،‬إذ ق ال تلتطٌع اترك أوال ا أو وال ٌها أ ٌالا ‪،‬‬
‫يفر ع ٌها‪ ،‬ل ن‬
‫ف ان ت ٌ ا من هللا ٌح ترك لها ال فً ال روج لصالة الجم ة ون أن ُد‬
‫ذه اا ام ً الت لاء من ااصل ال ام أن الرجل والمرأة لواء فً ال طاب الربالً‪ ،‬وأن‬
‫المرأة مبمولة مضمولة فً ل طاب عام لإلللان‪ ،‬لواء ور فً القرآن أو الللة‪.‬‬
‫و ذا الجالب المتضمن بب ل عام ال ٌم ن إٌرا ه لا ل له ٌإ ع ى ذا الم لى اإلللالً فً‬
‫القرآن الذي اطب الرجل والمرأة إللان ٌ مل صبغتً التبرٌف والت ٌف فً الوقا ل له‪،‬‬
‫فمن التبرٌف قوله ت الى ‪َ  :‬حولَح َحق ْل َح رَّ ْلم َحلا َحبلِهّلِلً آ َح َحم َحو َح َحم ْل َحلا ُد ْلم فِهّلِلً ْلال َحبرِّ َحو ْلال َحب ْل ِهّلِلر َحو َحر َحز ْلق َحلا ُدم م َحِّن‬
‫َّ‬
‫ِهّلِلٌر ِّممَّنْل َح َح ْلق َحلا َحت ْل ضِهّلِل ٌالًة‪[ ‬اإللراء ‪ ، ]70 :‬ومله أٌضا قوله ت الى ‪ :‬‬
‫ا َحو َحف َّ‬
‫الط ٌِّ َحبا ِهّلِل‬
‫ض ْل َحلا ُد ْلم َحع َحى َح ٍق‬
‫َحٌا أَح ُّظٌ َحها ال َّلاسُد إِهّلِل َّلا َح َح ْلق َحلا ُد م مِّن َحذ َح ٍقر َحوأُدل َح ى َحو َحج َح ْل َحلا ُد ْلم ُد‬
‫هللا‬
‫ارفُدوا إِهّلِلنَّ أَح ْل َحر َحم ُد ْلم عِهّلِل ل َح َّ ِهّلِل‬
‫ب ُدوبا ًة َحو َحق َحبا ِهّلِلب َحل ِهّلِلل َحت َح َح‬
‫ْلس ْلال ِهّلِلبرَّ أَحن ُدت َحولُّظو ْلا‬
‫هللا َحعلِهّلِلٌ ٌرم َح ِهّلِلبٌ ٌرر ‪[ ‬ال جراا ‪ ،]13 :‬ومن الت ٌف قوله ت الى ‪  :‬لٌَّ َح‬
‫أَح ْلت َحقا ُد ْلم إِهّلِلنَّ َّ َح‬
‫ب‬
‫ب َحولَحـ ِهّلِلنَّ ْلال ِهّلِلبرَّ َحمنْل آ َحم َحن ِهّلِلبا ِهّلِل َحو ْلال َحٌ ْلو ِهّلِلم اآل ِهّلِلِهّلِلر َحو ْلال َحم ِهّلِلب َح ِهّلِلة َحو ْلال ِهّلِل َحتا ِهّلِل‬
‫وُد جُدو َح ُد ْلم ِهّلِلق َحب َحل ْلال َحم ْلب ِهّلِلر ِهّلِل َحو ْلال َحم ْلغ ِهّلِلر ِهّلِل‬
‫ِهّلِلٌن َحوفِهّلِلً‬
‫ٌل َحواللَّآ ِهّلِلب َح‬
‫ٌِّن َحوآ َحتى ْلال َحما َحل َحعلَحى ُد ِّب ِهّلِله َحذ ِهّلِلوي ْلالقُدرْل َحبى َحو ْلال َحٌ َحتا َحمى َحو ْلال َحم َحلا َح‬
‫َحوال َّل ِهّلِلبٌ َح‬
‫ِهّلِلٌن َحواب َحْلن الل ِهّلِلَّب ِهّلِل‬
‫ب َحوأَح َحقا َحم الصَّال َحة َحوآ َحتى َّ‬
‫ٌن فِهّلِلً ْلال َحبؤْل َحلاء‬
‫الرِّ َحقا ِهّلِل‬
‫َّاب ِهّلِلر َح‬
‫الز َح ا َحة َحو ْلالمُدوفُد َح‬
‫ون ِهّلِلب َح ْله ِهّلِل ِهّلِل ْلم إِهّلِل َحذا َحعا َح ُد و ْلا َحوالص ِهّلِل‬
‫والضَّرَّ اء َحو َح ْل‬
‫ون‪[‬البقرة ‪.]177 :‬‬
‫ك ُد ُدم ْلال ُدم َّتقُد َح‬
‫ص َح قُدوا َحوأُدولَحـ ِهّلِلب َح‬
‫ِهّلِلٌن َح‬
‫ك الَّذ َح‬
‫س أُدولَحـ ِهّلِلب َح‬
‫ِهّلِلٌن ْلال َحبؤ ِهّلِل‬
‫‪ .2‬النص الجلً ‪ ،‬و و أوضح صور الت بٌر عن المرأة ما لب ‪ٌ ،‬ح ٌر باال ال التالٌة‬
‫ومبتقاتها‪ :‬امرأة‪ ،‬أل ى‪ ،‬للاء‪ ،‬اللٌ ة مرٌم‪ ،‬أم‪ ،‬وال ة‪ ،‬بلا‪ ،‬أ ا‪ ،‬عمة‪ ،‬الة‪ ،‬فتٌاا‪ ،‬إماء‪،‬‬
‫م ا أٌمال م‪ ،‬أٌامً ‪ ،‬صا بة‪ ،‬البل‪ ،‬ربابب م‪ ،‬اار ام (ر م المرأة )‪ ،‬الم ٌ ‪ ،‬ال مل‪،‬‬
‫الرضاعة‪ ،‬التً‪ ،‬الالتً‪ ،‬الالبً‪ ،‬ص اا ل مرأة‪ ،‬و ذه ق ور ا ‪ 475‬تقرٌبا‪.‬‬
‫‪ .3‬التضمٌن الجلً‪ ،‬ال ٌبك عارف بال غة أن اامر ببر الوال ٌن ٌ لً ااب واام وأن ل ل ااوال‬
‫ُد‬
‫ْلن ‪‬‬
‫ٌ لً الذ ور واإللاح‪ٌ ،‬قول هللا ت الى ‪ٌُ  :‬دوصِهّلِل ٌ ُد ُدم هللا ُد فِهّلِلً أَح ْلوالَح ِهّلِل ُد ْلم لِهّلِل َّذ َح ِهّلِلر ِهّلِلم ْل ُدل َح ِّل اال َح َحٌٌ ِهّلِل‬
‫ان لَح ُده َحولَح ٌر ‪،‬‬
‫ك إِهّلِلن َح َح‬
‫[الللاء ‪ ، ]11 :‬وقوله ت الى ‪َ  :‬حواَح َحب َحو ْلٌ ِهّلِله لِهّلِل ُد ِّل َحوا ِهّلِل ٍق ِّم ْلل ُده َحما ال ُّظل ُد سُد ِهّلِلممَّا َحت َحر َح‬
‫ْلس لَح ُده َحولَح ٌر َحولَح ُده أ ُد ْل ٌر‬
‫ا َحف َح َحها لِهّلِلصْل فُد َحما‬
‫ك لَحٌ َح‬
‫لواء ان ذ را أو أل ى‪ ،‬وقوله ت الى ‪  :‬إِهّلِل ِهّلِلن ا ْلمرُدإٌر َح َح َح‬
‫ك ‪[‬الللاء ‪ ، ]176 :‬ومن المت ع ٌه أن اا ا ال تؤ ذ اللصف إال إذا لم ٌوج فرع‬
‫َحت َحر َح‬
‫وارح من اابلاء أو البلاا م ل االبن والبلا‪ ،‬وابن االبن وبلا االبن ‪ .‬ومن ذه اال ال أٌضا‬
‫مة الٌتامى التً فٌها ت مٌن ج ً‪ ،‬مة "الٌتٌم " وت لً من فق أباه وأمه أو أ ما لواء‬
‫بلاا‪ ،‬بل ق ٌر ِهّلِل مقصورًة ا ع ى البلا‪ ،‬ما فً قوله ت الى ‪َ  :‬حوإِهّلِلنْل ِهّلِل ْل ُدت ْلم أَحالَّ ُدت ْلقلِهّلِل ُد‬
‫ان ول ًة ا أو ًة‬
‫طو ْلا‬
‫اب لَح ُد م م َحِّن ال ِّل َحلاء َحم ْل َحلى َحو ُدالَح َح‬
‫اع ‪[ ‬الللاء ‪ ، ]3 :‬ومله أٌضا‬
‫ح َحو ُدر َحب َح‬
‫فِهّلِلً ْلال َحٌ َحتا َحمى َحفال ِهّلِل ُدو ْلا َحما َحط َح‬

‫‪ | 28‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫ب فِهّلِلً َحٌ َحتا َحمى‬
‫ِهّلِلٌهنَّ َحو َحما ُدٌ ْلت َحى َحع َح ْلٌ ُد ْلم فِهّلِلً ْلال ِهّلِل َحتا ِهّلِل‬
‫قوله ت الى ‪َ  :‬حو َحٌلْل َحت ْل ُدتو َحل َح‬
‫ك فِهّلِلً ال ِّل َحلاء قُد ِهّلِلل هللا ُد ُدٌ ْل تِهّلِلٌ ُد ْلم ف ِهّلِل‬
‫ُدون أَحن َحتل ِهّلِل ُدو ُدنَّ ‪[ ‬الللاء ‪ ، ]127 :‬ومن‬
‫ِهّلِلب لَحهُدنَّ َحو َحترْل َحغب َح‬
‫ال ِّل َحلاء الَّالتِهّلِلً الَح ُدت ْلإ ُدتو َحلهُدنَّ َحما ُد ت َح‬
‫التضمٌن الج ً أٌضا أل ال ‪ :‬زوج‪ ،‬الل اح‪ ،‬الوال ٌن‪ ،‬اآلباء‪ ،‬الذرٌة‪ ،‬الول ‪ ،‬طال ‪ ،‬ذو القربى‪،‬‬
‫ااقربون‪ ،‬اا ر ام (ااقارب )‪ ،‬الٌتٌم‪ ،‬اا ل‪ ،‬فمن ذا الذي ٌبك أن البر والص ة واإل لان‬
‫واجب لألر ام وااٌرقربٌن رجاال وللاء؟!‪ .‬والج ٌر بالذ ر أن ذا التضمٌن الج ً عن المرأة‬
‫ق ور فً القرآن والً ‪ 394‬مرة ‪.‬‬
‫‪ .4‬التضمٌن الخفً ‪ :‬و أ مراا االلتقراء ل ل آٌاا القرآن ال رٌم‪ ،‬فللج أن لاك آٌاا‬
‫ب ام ها ال ٌوج فٌها ل ل وا مما ٌ ل فً اللل أو التضمٌن‪ ،‬ومن ذلك قوله ت الى فً‬
‫ْلا ِهّلِلممَّنْل َحع َحز ْلل َح‬
‫ك َحمن َحت َحباء َحو َحم ِهّلِلن ا ْلب َحت َحغٌ َح‬
‫ا َحف َحال‬
‫لورة اا زاب ‪ُ  :‬دترْل ِهّلِلجً َحمن َحت َحباء ِهّلِلم ْللهُدنَّ َحو ُدت ْلإ ِهّلِلوي إِهّلِللَح ْلٌ َح‬
‫ضٌ َحْلن ِهّلِلب َحما آ َحت ْلٌ َحتهُدنَّ ُد ُّظهُدنَّ َحو َّ‬
‫هللا ُد َحٌ ْل َح ُدم َحما فِهّلِلً‬
‫ك أَح ْل َحلى أَحن َحت َحقرَّ أَحعْل ُدٌ ُدلهُدنَّ َحو َحال َحٌ ْل َحزنَّ َحو َحٌرْل َح‬
‫ك َحذلِهّلِل َح‬
‫ُدج َحلا َحح َحع َح ْلٌ َح‬
‫ان َّ‬
‫هللا ُد َحع ِهّلِلٌما ًة َححلِهّلِلٌما ًة‪[ ‬اا زاب ‪ ، ]51 :‬ومله ما ٌؤتً ٌرا وفٌرا عط ا ع ى مة‬
‫وب ُد ْلم َحو َح َح‬
‫قُد ُد ِهّلِل‬
‫ُدوجهُدنَّ َحو َحال‬
‫فً أول اآلٌة‪ ،‬ومله قوله ت الى ‪ :‬قُدل لِّ ْلم ْلُدإ ِهّلِلم َحلا ِهّلِل‬
‫ار ِهّلِلنَّ َحو َحٌ ْل َح ْلل َحن فُدر َح‬
‫ا َحٌ ْلغضُدضْل َحن مِهّلِلنْل أَح ْلب َح‬
‫ص ِهّلِل‬
‫ِهّلِلٌن ِهّلِلزٌ َحل َحتهُدنَّ إِهّلِل َّال ِهّلِلل ُدب ُدولَحت ِهّلِلِهّلِلهنَّ‬
‫ُدوب ِهّلِلهنَّ َحو َحال ُدٌ ْلب َح‬
‫ُدٌ ْلب َح‬
‫ِهّلِلٌن ِهّلِلزٌ َحل َحتهُدنَّ إِهّلِل َّال َحما َحل َحه َحر ِهّلِلم ْلل َحها َحو ْلل َحٌضْل ِهّلِلرب َحْلن ِهّلِلب ُد م ِهّلِلُدر ِهّلِلنَّ َحع َحى ُدجٌ ِهّلِل‬
‫أَح ْلو آ َحباب ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو آ َحباء ُدب ُدولَحت ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو أَح ْلب َحلاب ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو أَح ْلب َحلاء ُدب ُدولَحت ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو إِهّلِل ْل َحوال ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو َحبلِهّلِلً إِهّلِل ْل َحوال ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو َحبلِهّلِلً‬
‫ُد‬
‫ال أَح ِهّلِلو ِّ‬
‫أَح َح َحوات ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو ِهّلِلل َحلاب ِهّلِلِهّلِلهنَّ أَح ْلو َحما َحم َح َح ْل‬
‫الط ْل ِهّلِلل‬
‫ا أَح ْلٌ َحما ُدلهُدنَّ أَح ِهّلِلو ال َّت ِهّلِلاب َح‬
‫اإلرْل َحب ِهّلِلة م َحِهّلِلن الرِّ َحج ِهّلِل‬
‫ِهّلِلٌن َحغٌ ِهّلِلْلر أ ْلولِهّلِلً ْل ِهّلِل‬
‫ِهّلِلٌن مِهّلِلن ِهّلِلزٌ َحلت ِهّلِلِهّلِلهنَّ َحو ُدتوبُدوا‬
‫ِهّلِلٌن لَح ْلم َحٌ ْلل َحهرُدوا َحع َحى َحع ْلو َحرا ِهّلِل‬
‫ا ال ِّل َحلاء َحو َحال َحٌضْل ِهّلِلرب َحْلن ِهّلِلبؤَحرْل ُدج ِهّلِلِهّلِلهنَّ لِهّلِل ُدٌ ْل َح َحم َحما ُدٌ ْل َح‬
‫الَّذ َح‬
‫ُدون‪[ ‬اللور ‪ ، ]31 :‬فـــ "لون" الللوة أو الضمابر لا‬
‫إِهّلِللَحى َّ ِهّلِل‬
‫ون لَح َح َّ ُد ْلم ُدت ْل ِهّلِل َح‬
‫هللا َحجمِهّلِلٌ ا ًة أَح ُّظٌ َحها ْلالم ْلُدإ ِهّلِلم ُدل َح‬
‫ت ررا ‪ 24‬مرة فً آٌة وا ة‪ ،‬عط ا ع ى مة المإملاا‪ ،‬فهل ٌجوز ذا اإل مال لهذا ال م‬
‫الوفٌر من ال روف أو الضمابر؟ ‪ ،‬و ً إما فاعل قٌقً لألف ال فً ألفال م ل ‪ٌ" :‬غضضن "‪،‬‬
‫"ٌ لن"‪ٌ" ،‬ب ٌن"‪ ،‬الخ‪ ...‬أو مضاف إلٌه فً أل ال م ل ‪" :‬أبصار ن"‪" ،‬فرجهن"‪ " ،‬مر ن "‪،‬‬
‫"زٌلتهن "‪" ،‬آبابهن "‪ ،‬الخ ‪ ،...‬وق ور فً القرآن التضمٌن ال ً مبٌرا إلى المرأة والً‬
‫‪ 619‬مرة ‪.‬‬
‫ثانٌا‪ :‬اقتصرا فً ذا الج ول ع ى إٌرا وت ا المواضع التً تبٌر إ لى المرأة رغم أن ال ل ق‬
‫ٌبٌر إلى أ ر من ذلك‪ ،‬ومن اام ة ع ى ذلك ما ٌ ً‪:‬‬
‫‪ .1‬مة "أ ل"‪ ،‬لم أعتبر ذه ال مة إال إذا الا تبٌر للًة ا إلى المرأة لواء الا زوجة ‪ ،‬م ل‬
‫قوله ت الى ‪ :‬إِهّلِل ْلذ َحقا َحل مُدو َحلى ِهّلِلاَح ْل ِهّلِل ِهّلِله إِهّلِل ِّلً آ َحللْل ُد‬
‫ا َحلاراًة َحلآتِهّلِلٌ ُد م ِّم ْلل َحها ِهّلِلب َح َحب ٍقر أَح ْلو آتِهّلِلٌ ُد م ِهّلِلببِهّلِل َحها ٍق‬
‫س لَّ َح َّ ُد ْلم‬
‫ب َحق َحب ٍق‬
‫‪َ  :‬حب َحغ َح ْلت َحلا‬
‫ون ‪[ ‬اللمل ‪ ، ]7 :‬أو الا ت لً المرأة ضو فً االرة‪ ،‬قوله ت الى‬
‫َحتصْل َحط ُد َح‬
‫أَحم َحْلوال ُد َحلا َحوأَح ْل ُدو َحلا ‪[ ‬ال تح ‪ ، ]11 :‬وقوله ت الى ‪  :‬إِهّلِلنَّ ا ُدبلِهّلِلً مِهّلِلنْل أَح ْل ِهّلِلً ‪ [ ‬و ‪ ]45 :‬أي من‬
‫ُدون أَح ْل ِهّلِلٌ ُد ْلم ‪[ ‬الماب ة ‪ ، ]89 :‬وق ت ون المرأة‬
‫ألرتً‪ ،‬وقوله ت الى ‪ِ  :‬هّلِلم نْل أَح ْلولَحطِهّلِل َحما ُدت ْلط ِهّلِل م َح‬

‫‪ | 29‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫جز ًةءا من ال بٌرة أو االرة ال بٌرة أو المجتمع‪ ،‬ما فً قوله ت الى ‪َ  :‬حر َّب َحلا أَح ْل ِهّلِلرجْل َحلا مِهّلِلنْل َح ـ ِهّلِلذ ِهّلِله‬
‫ْلال َحقرْل َحٌ ِهّلِلة َّ‬
‫اللال ِهّلِلِهّلِلم أَح ْل ُد َحها ‪[ ‬الللاء ‪ ، ]75 :‬والتب ا ما جاء بم لى الجماع ة أو ال بة م ل ٌا أ ل‬
‫ال تاب وأ ل الذ ر‪ ،‬و ذا "أ ل" بم لى صا ب أو أص اب م ل أ ل التقوى أو أ ل ال هف‪.‬‬
‫‪ .2‬ذفا أٌضا من أل ال التضمٌن الج ً ما ٌبٌر إلى أن ال مة م صصة باللٌا ل ذ ر‪ ،‬م ل‬
‫مة "ول " م صصة باللٌا ل ذ ر ون اال ى‪ ،‬م ل فً قوله ت الى ‪َ  :‬حو َحل َحال ٌرم َحعلَح ْلٌ ِهّلِله َحٌ ْلو َحم وُد لِهّلِل َح‬
‫ُدوا َحو َحٌ ْلو َحم ُدٌ ْلب َح ُد‬
‫َحو َحٌ ْلو َحم َحٌم ُد‬
‫ح َح ٌا ًة‪[ ‬مرٌم ‪ ، ]15 :‬الها لٌقا عن لٌ لا ٌ ٌى ‪ ،‬و ذلك فً قوله‬
‫ُدوا َحو َحٌ ْلو َحم أ ُد ْلب َح ُد‬
‫ا َحو َحٌ ْلو َحم أَحم ُد‬
‫ت الى‪َ  :‬حوالل َحَّال ُدم َحع َحًَّ َحٌ ْلو َحم وُد لِهّلِل ُّظ‬
‫ح َح ٌا ًة‪[ ‬مرٌم ‪ ، ]33 :‬أن ذا من قول‬
‫لٌ لا عٌلى ‪.‬‬
‫ثالث‪ :‬وإذا الا المرأة مبمولة فً ال طاب ال ام وملصول ع ٌها لصا ج ٌا أو تضمٌلا ج ٌا أو‬
‫ا‬
‫ٌا بما ٌزٌ ع ى (‪ ،)1378‬فإن ذا ٌ ل بجالء ع ى ذه ال لاٌة اإللهٌة ال ابقة بالللاء والمرأة‪،‬‬
‫تمام‬
‫ول ن فً الواقع لت ى أن ٌوج تاب ٌم ل مرج ٌة اٌة أُدمة أو ضارة فٌه م ل ذا اال‬
‫ال بٌر‪ ،‬واإلل اح ال ٌر مما ٌ ل ع ى الوزن ال قٌل لم الة المرأة فً اإللالم بما ال ٌجوز م ه أن‬
‫لقبل مزاٌ ة من المت ٌن والمتآمرٌن الذٌن ٌرٌ ون أن ٌ عوا المرأة والرجل والمجتمع بؤلهم‬
‫ماة المرأة الم اف ون عن قوقها‪ ،‬الملاض ون عن م التها‪ ،‬اللاعون إلى التم ٌن لها‪ ،‬ما ال ٌقبل‬
‫التٌاراا والقبابل‬
‫فً الوقا ل له ذا الملتوى من اإل مال والت جر فً الت امل من ب‬
‫اإللالمٌة‪ ،‬وت زو ذلك ــ جهال ــ إلى القرآن ال رٌم والللة اللبوٌة‪.‬‬
‫رابعا‪ٌ :‬زٌ ذا اامر وضو ا ذه الص اا الراب ة التً وص ا بها المرأة فً القرآن ال رٌم و ق‬
‫جاءا فً (‪ )81‬مرة أوصاف ع ٌ ة فً المرأة الق ٌل ملها ل بً‪ ،‬وال ٌر ملها إٌجابً‪ ،‬وال لٌل‬
‫اإل صابً ع ى ذلك أن ذه ااوصاف الل بٌة ل مرأة ال تتجاوز (‪ )11‬موض ا فً القرآن ال رٌم‬
‫ه‪ ،‬م ل‪ :‬متبرجاا‪ ،‬ملاف اا‪ ،‬مبر اا‪ ،‬ملافقاا‪ ،‬ال بٌ اا‪ ،‬اللارقة‪ ،‬مالة ال طب‪ ،‬ال وا لف‪،‬‬
‫الزالٌة‪ ،‬الخ‪ ،...‬أما الصورة الراب ة واللاص ة فهً التً تنط بها آٌاا القرآن فً (‪ )70‬موض ا‬
‫‪ :‬المإملاا‪ ،‬الم صلاا‪ ،‬الطٌباا‪ ،‬الصال اا‪ ،‬الصابراا‪،‬‬
‫ع ى ااقل‪ ،‬وأ م ذه الص اا‬
‫ص ِّ ٌقة ‪ ،‬تمبً ع ى‬
‫ال افلاا ل ر وجهن‪ ،‬ال اب اا‪ ،‬المتص قاا‪ ،‬قالتاا‪ ،‬افلاا ل غٌب‪،‬‬
‫الت ٌاء‪ ،‬عاب اا‪ ،‬مهاجراا‪ ،‬تابباا‪ ،‬مطهرة‪ ،‬رح ل م‪ ،‬الخ ‪ ،..‬و ً ملؤلة تقطع ابر ال الف‬
‫ل ل ملصف أن صورة المرأة المت ررة ً الصورة الراقٌة‪ ،‬ومن واق ٌة القرآن وصف قاب‬
‫المجتمع ٌح ال ٌ و أي مجتمع من ال ارجٌن ع ى القالون وااعراف واا ال ‪.‬‬

‫‪ | 30‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫خامسا‪ :‬ما ال ٌ ب أن ٌلم ه المت ام ون وال مالٌون والزا ون وراء الغرب ون عقل ٌ ر أو‬
‫ق ب ٌ بى لقاء هللا‪ ،‬و أن الصورة اللاب ة ل مرأة فً القرآن ً ألها زوجة وأم‪ ،‬ولٌلا ا ة‪،‬‬
‫عام ة فً البر اا‪ ،‬فً الزراعة‪ ،‬والصلاعة‪ ،‬واإل ارة‪ ،‬ومن اا لة القط ٌة ع ى ذلك ما ٌ ً‪:‬‬
‫أ‪ .‬أول ذ ر ل مرأة فً ترتٌب القرآن جاء بها زوجة مطهرة فً الجلة‪ ،‬م أول ذ ر ل مرأة فً‬
‫ال لٌا قوله ت الى ‪  :‬الْل ُد نْل أَح َح‬
‫ك ْلال َحج َّل َحة ‪[‬البقرة ‪ ،]35 :‬وآ ر ذ ر ل مرأة لزوجة أبً‬
‫لا َحو َحز ْلو ُدج َح‬
‫لهب‪ ،‬و ً وإن الا م ه فً اللار‪ ،‬ل لها الا زوجة‪.‬‬
‫ب‪ .‬الزوجٌة ومت قاتها ً الصورة الغالبة ع ا وم لى‪ ،‬حٌح ور ل ل "زوج" (‪ )69‬مرة بلل‬
‫(‪ )200‬مرة ‪ ،‬وور الل اح (‪)23‬‬
‫مبابر‪ ،‬باإلضافة إلى ضمابر تبٌر إلً الزواج تزٌ عن‬
‫مرة‪ ،‬و ذا ٌإ ي إلى وجو أبلاء‪ ،‬فور ا مة أبلاء والً (‪ )44‬مرة‪ ،‬والذرٌة (‪ )32‬مرة‪،‬‬
‫وٌت ول اازواج إلى آباء وأمهاا‪ ،‬وق ور ذلك فً القرآن ال رٌم أ ر من (‪ )90‬مرة‪ ،‬ول ل‬
‫اام أتى (‪ )27‬مرة‪ ،‬والوال ة (‪ )4‬مراا‪ ،‬وٌر ل ل المرأة ٌرا بم لى الزوجة ‪ ،‬م ل قوله‬
‫ك هللا ُد َحٌ ْل َح ُدل َحما َحٌ َحبا ُدء‪[ ‬آل عمران ‪ ، ]40 :‬وقوله ت الى ‪َ  :‬حو َحقا َحل‬
‫ت الى‪َ  :‬حوام َحْلرأَحتِهّلِلً َحعا ِهّلِلق ٌرر َحقا َحل َح َحذلِهّلِل َح‬
‫ا أَح ْل ِهّلِلرمِهّلِلً َحم ْل َحواهُد ‪ٌ[‬ولف ‪ ]21 :‬أي لزوجته‪ ،‬ما أن لفل الللاء‬
‫الَّذِهّلِلي ا ْلب َحت َحراهُد مِهّلِلن مِّصْل َحر الِهّلِلم َحْلرأَح ِهّلِله ِهّلِل‬
‫ٌؤتً ٌرا بم لى الزوجة‪ ،‬م ل قوله ت الى ‪ِ  :‬هّلِلل َحلآإُد ُد ْلم َح رْل ٌر‬
‫ح ‪[ ‬البقرة ‪ ، ]223 :‬وقوله ت الى ‪:‬‬
‫‪‬أَح ْلو الَح َحملْل ُدت ُدم ال ِّل َحلاء‪[‬الللاء ‪ ، ]43 :‬وٌضاف إلى ذا ما جاء مت قا بما ٌلت ن باار ام وما‬
‫تحمل من أل ى والرضاعة وال ٌ ‪ ،‬تى الطال و لٌل ع ى وجو زوجٌة لابقة‪ ،‬بما‬
‫ألريًة آملا‪ ،‬من أب ٌ لن‬
‫ا‬
‫ٌج لا لقول ل ل من أرا أن ٌ ون ملص ا ل مرأة أن ٌوفر لها إطارًة ا‬
‫رعاٌتها‪ ،‬وزوج ٌ لن عبرتها‪ ،‬وول ٌ لن بر ا‪ ،‬وأخ ٌ لن ماٌتها ‪ .‬ذه ً الصورة التً‬
‫رلمها القرآن ال رٌم ل مرأة إلصالح الرجل والمرأة والط ولة والمجتمع ه‪.‬‬
‫ج ‪ -‬ذه الصورة المت ررة الذاب ة عن المرأة زوجة وأم ومربٌة ولٌلا مول ة ارج الملزل ‪،‬‬
‫التً تزٌ عن (‪ )900‬م وضع فً القرآن ال رٌم ٌقاب ها االا ببه الت لابٌة تإ القاع ة ٌم ن‬
‫صر ا فً مواضع ال ة ً‪:‬‬
‫‪ )1‬قصة امرأة عمران‪ :‬فً ل لة تجر وص اء مع هللا ت الى قالا امرأة عمران ‪َ  :‬حربِّ إِهّلِل ِّلً‬
‫َحل َحذرْل ُد‬
‫ك أَح َح‬
‫لا ال َّلمِهّلِلٌ ُدع ْلال َح ِهّلِلٌ ُدم ‪[ ‬آل عمران ‪، ]35 :‬‬
‫ك َحما فِهّلِلً َحب ْلطلِهّلِلً ُدم َح رَّ راًة َحف َحت َحق َّب ْلل ِهّلِلم ِّلً إِهّلِل َّل َح‬
‫ا لَح َح‬
‫بم لى ألها و با بؤ لن ما ت ب و و أن ٌ ون ول ا ا ما فً الملج اا قصى‪ ،‬توق ا‬
‫ض َح ْلت َحها َحقالَح ْل‬
‫ا َحربِّ إِهّلِل ِّلً َحو َح‬
‫ملها أن ٌ ون ول ا و لا ٌ ً القرآن‪َ  :‬حف َحمَّا َحو َح‬
‫ض ْل ُدت َحها أُدل َح ى َحوهللا ُد‬
‫الذ َح ُدر َح ااُدل َح ى َحوإِهّلِل ِّلً َحل َّم ْلٌ ُدت َحها َحمرْل َحٌ َحم ِهّلِلوإِهّلِل ِّلً أُدعِهّلِل ُد‬
‫ْلس َّ‬
‫ض َح ْل‬
‫ك َحو ُدذرِّ ٌَّ َحت َحها م َحِهّلِلن‬
‫ٌذ َح ا ِهّلِلب َح‬
‫ا َحولَحٌ َح‬
‫أَحعْل َح ُدم ِهّلِلب َحما َحو َح‬
‫ان الرَّ ِهّلِلج ِهّلِلٌم‪[ ‬آل عمران ‪ ، ]36 :‬و ذا ٌ ل ع ى أن الهبة التً ق متها لم ٌ لها م ل‬
‫ال َّبًْل َحط ِهّلِل‬
‫ٌح إن المولو أل ى‪ ،‬واال ى ال تت مل بلل اآلٌة لا من المهام ما ٌت م ه الرجل‪ ،‬وال‬

‫‪ | 31‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫ٌجوز مل اآلٌة لا إال ع ى المهام ون المقام‪ ،‬مل ا لببهة الت ار بٌن اللصول‬
‫واا ام‪ ،‬و ذا ٌإلس لملهجٌة أن المرأة ت ت ف عن الرجل فً المهام ‪ ،‬وإن تلاوا م ه‬
‫فً المقام‪.‬‬
‫‪19‬‬
‫‪ )2‬ابنتا الرجل الصالح ‪ :‬لق ش لٌ لا مولى ‪ ‬عل ما ور ماء م ٌن‪ ،‬ووج امرأتٌن‬
‫تذو ان‪ ،‬ف ان لإاله‪َ  :‬حما َح ْلط ُدب ُد َحما ‪[‬القصل ‪ ، ]23 :‬و ذا ٌ لً غرابة أن تقوم الللاء‬
‫برعً الغلم‪ ،‬وق عبَّر القرآن ع ن ذلك بال ْلط ب و و ابما اامر الج ل ‪ .‬و ان الجواب‬
‫راب ا ٌح أجابتا باا ب قبل اللبب فقالتا ‪َ  :‬حال َحللْل قِهّلِلً َح َّتى ٌُدصْل َحِهّلِلر الرِّ َحعاء َحوأَحبُدو َحلا َحب ْلٌ ٌرخ‬
‫َح ِهّلِلبٌ ٌرر‪ ،‬أي ل تزم أ ب ال روج فً ع م مزا مة الرجال وم الطتهم ولبب روجلا ع م‬
‫‪20‬‬
‫وجو عابل قا ر ع ى ال لب بلبب بٌ و ة ااب‪ ،‬و لا ٌقول البٌخ الب راوي‬
‫ ر مه هللا‪" :-‬الضرورة ً التً أ رجا البلتٌن للقً المابٌة‪ ،‬ولٌس م لى االضطرار‬‫أن ت رضا ل لٌهما رجالًة واتزا م ا مع الرجال فاالضطرار له و فوق تا ب ٌ ًة ا إلى أن‬
‫ٌص ر الرعاء‪ ،‬وولٌ ة المجتمع ال اضل أن ٌسارع إلى قضاء اجة المرأة تى ترجع‬
‫يماطل م ها"‪.‬‬
‫إلى م الها فال ٌلتغل فرصة ال روج و ُد‬
‫ذه ً المروءة التً قام بها لٌ لا مولى ‪ ‬عل ما وج امرأتٌن ت اوالن لقً غلمه م ا‬
‫با ر إلى الملاع ة المتجر ة الراقٌة ولٌلا الملاع ة المغرضة الهابطة ا اف بٌطالٌة‪،‬‬
‫بباب ورجال الٌوم مع الللاء من‬
‫ح ال از علهما‪ ،‬ولم ٌ ل ما ٌ ل ب‬
‫بل لقى لهما م‬
‫تق ٌم ماا‪ ،‬تتب ها مما اا و اٌاا وا ت ا اا وض اا وم رَّ ماا ‪ ،‬ل له ‪َ  :‬حت َحولَّى‬
‫إِهّلِللَحى ِّ‬
‫الل ِّل َحف َحقا َحل َحربِّ إِهّلِل ِّلً ِهّلِلل َحما أَح َح‬
‫لز ْلل َح‬
‫ا إِهّلِللَحًَّ مِهّلِلنْل َح ٌ ٍقْلر َحفقِهّلِلٌ ٌرر ‪[ ‬القصل ‪ ،]24 :‬فجاءه ال الل‬
‫الصافً ٌطر بابه‪َ  :‬حف َحجاء ْلت ُده إِهّلِل ْل َح ا ُد َحما َحت ْلمبِهّلِل ً َحع َحى الْل ِهّلِلت ْل َحٌاء‪[‬القصل ‪.]25 :‬‬
‫و ذا ٌ ٌ اإلبا ة مع التزام البروط واآل اب البرعٌة‪ ،‬قال الزم بري فً ت لٌره ‪ " :‬إِهّلِلنْل‬
‫اغ لِهّلِل َحل ِهّلِلبًِّ َّ‬
‫هللا الَّذِهّلِلي َحُدو ُد‬
‫قِهّلِلٌ َحل َح ٌْلف َحل َح‬
‫ْلس‬
‫ضى ِهّلِلال ْلب َحل َحت ْلٌ ِهّلِله ِهّلِلب َحل ْليِهّلِل ْلالمَحابِهّلِل َحٌة ؟ قِهّلِلٌ َحل لَح ُده ‪ :‬لَحٌ َح‬
‫ب َح ٌْلب ‪ ‬أَحنْل َحٌرْل َح‬
‫ك ِهّلِلب َحم ْل ُد‬
‫ك ‪َ ،‬حو ْلال َح ا َح ة ُدم َحت َحب ِهّلِلاٌ َحلة‬
‫ون فِهّلِلً َحذلِهّلِل َح‬
‫ور َحوال ِّ ٌن َحال َحٌؤْل َحباهُد ؛ َحوأَحمَّا ْلال ُدمرُدو َحءة َحفال َّلاس ُدم ْل َحت ِهّلِل ُد َح‬
‫َحذلِهّلِل َح‬
‫ل ٍق‬
‫ضر ‪،‬‬
‫فِهّلِلٌ ِهّلِله‪َ ،‬حوأَح ْل َحوال ْلال َح َحرب فِهّلِلٌ ِهّلِله َحِهّلِلالف أَح ْل َحوال ْلال َح َحجم ‪َ ،‬حو َحم ْلذ َح ب أَح ْل ل ْلال َحب ْل و َحغٌْلر َحم ْلذ َح ب ْلال َح َح‬
‫صا إِهّلِل َحذا َح ا َحل ْل‬
‫ُد صُدو ًة‬
‫ُدورة"‪.21‬‬
‫ضر َح‬
‫ا ْلال َح الَحة َح الَحة َح‬

‫‪َ 19‬حو َحق ْل ِهّلِلا ْل َحت َحفَح ْلال ُدم َح ِّلرُدونَح فِهّلِلً َح َحذا الرَّ جُدل َحمنْل َحُدو ؟ َحع َحى أَح ْلق َحوال أَح َح َحا أَح َّل ُده ُد‬
‫ب َح ٌْلب ال َّل ِهّلِلبً ‪ ‬الَّذِهّلِلي أُدرْل لِهّلِل َحل إِهّلِللَحى أَح ْل ل َحم ْل ٌَحن َحو َح َحذا َحُدو ْلال َحم ْلبهُدور عِهّلِل ْلل َح ِهّلِلٌر مِهّلِلنْل ْلال ُد َح َحم اء َحو َحق ْل‬
‫َح‬
‫َح‬
‫َح‬
‫َح‬
‫ْل‬
‫ْل‬
‫َحقالَح ُده ْلال َح َحلن ْلال َحبصْل ِهّلِلري َحو َحغٌْلر َحوا ِهّلِل َحورَح َحواهُد ِهّلِلابْلن أَح ِهّلِلبً َح اتِهّلِلم َح َّ َح َحلا أَح ِهّلِلبً َح َّ َح َحلا َحع ْلب ال َح ِهّلِلزٌز اا ْلز ِهّلِل ي َح َّ َح َحلا مَحالِهّلِلك بْلن أ َحلس أ َّل ُده َحب َح َحغ ُده أنَّ ُد‬
‫مُدولَحى‬
‫ب َح ْلٌبًةا َحُدو الَّذِهّلِلي َحقلَّ َحع َح ْلٌ ِهّلِله‬
‫ْلال َحقصَحل َحقا َحل ‪َ " :‬حال َحت َح فْل َحلجَح ْلوا مِهّلِلنْل ْلال َحق ْلوم َّ‬
‫اللالِهّلِلمِهّلِلٌنَح " (ت لٌر ابن ٌر‪ ،‬راجع أٌضا ت لٌر القرطبً‪ ،‬والجاللٌن)‪.‬‬
‫‪20‬‬
‫تاب "المرأة ما عرضها هللا"‪ ،‬ل ‪ 40-39‬و تاب "القرآن ال رٌم م جزة وملهاج"‪ ،‬ل‪.109- 108‬‬
‫‪21‬‬
‫ت لٌر ال باف‪ ،‬ل زم بري‪ ،‬لورة القصل‪ ،‬آٌة ‪. 23‬‬

‫‪ | 32‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫ل له ال ٌ ٌ الوجوب الذي تط ع به ٌبة اامم والمللماا الللابٌة والمإتمراا ال ولٌة‬
‫التً تل ى إلى تم ٌن المرأة من الولابف ال امة مع اإل مال الجلٌم لت قٌ المرأة‬
‫رلالتها ااولى و ً الزوجًة الرابقة‪ ،‬واامومة ال ابقة لتربٌة أجٌال تصلع ال ٌاة وف‬
‫ملهج هللا ت الى‪.‬‬
‫‪ )3‬قصة ملكة سبأ‪ :‬التً ا ت ا ب ٌالتها وفطلتها ومبورتها إلى ذه اللتٌجة اإلٌمالٌة‪ ،‬قالا ‪:‬‬
‫ْلا َحل ْل لِهّلِل ً َحوأَحلْل َحم ُد‬
‫‪َ ‬حربِّ إِهّلِل ِّلً َحل َحم ُد‬
‫ِهّلِلٌن‪[ ‬اللمل ‪ ، ]44 :‬ذه ال الة‬
‫ان ِهّلِل َّ ِهّلِل َحربِّ ْلال َح الَحم َح‬
‫ْلا َحم َحع ُدل َح ْلٌ َحم َح‬
‫ال ماء‬
‫التً التغرب لها بب ة اله أ ر من التغرابه من عبا تهم البمس‪ ،‬فٌرى ب‬
‫ب ٌح الذي رواه الب اري‬
‫ال‬
‫واق ة عٌن أو برع من قب لا الذي جاء لل ه فً برعلا‬
‫بلل ه عن أبي ب رة ل ٌع بن ال ارح أله قال ‪" :‬لق ل لً هللا ب مة أٌام الجمل ‪ ،‬لما ب لغ‬
‫اللبً ‪ ‬أن فارلا م وا ابلة لرى قال ‪ :‬لن ٌ ح قوم ولوا أمر م امرأة "‪ ،22‬اتلع‬
‫ال الف ول اللة ال ٌح ل لً ألتطٌع أن أقول فً زماللا لو وُد ج ا امرأة فً م ل ذه‬
‫المرأة فً قوتها وذ ابها و متها ولن تقلِّ ر فً رلالتها ااولى زوجة وأمًةا فال ٌب‬
‫وال الة ذه ‪ -‬جا بزة ‪ -‬تى ي يِّ هللا لهذه اامة رجال ٌ م وف ااصل ال ام ولٌس‬
‫االلت لاء ال ال‪ ،‬ول بٌخ الغزالً ‪ -‬ر مه هللا‪ -‬رأي م تبر ول ذا ال ٌح ٌ تاج إلى‬
‫وار وملاقبة ٌح ٌراه اصا ب واق ة ال ولة ال ارلٌة ولٌس عاما لألمة اإللالمٌة‬
‫ى قصة الم ة ب قٌس التً قا ا قومها إلى اإللالم مع لٌ لا‬
‫ملتؤللا بؤن القرآن ق‬
‫ل ٌمان ‪ ، ‬ف و وج ا قٌا ة من امرأة ٌمة م ها فال رج ب اللة القرآن وتوجٌه‬
‫ال ٌح ع ى أله ت لٌر لواق ة عٌن فً ال ولة ال ارلٌة‪. 23‬‬

‫للتهً إذ ن إلى أن ذا اإلل اح الملتمر ٌإ‬

‫أن مهمة المرأة ااولى الزوجٌة واامومة‬

‫والذي‬

‫ت رر مباا المراا ال ٌم ن أن ٌ ارضه الة م ل م ة لبؤ بل تإٌ ه قصة امرأة عمران‪ ،‬وبلتً‬
‫الرجل الصالح بب ل ٌج لا لقول ال رج ع ى المرأة إن التوفا ور ا لزوجها واوال ا أن‬
‫ت رج لبًء من ال مل اصة فٌما ٌ تاجه المجتمع من تمرٌ‬

‫‪ ،‬وتطبٌب‪ ،‬وت رٌس‪ ،‬ورعاٌة‬

‫بإون اارم ة والٌتامى‪ ،‬والتزام اآل اب البرعٌة فً ال جاب اللابغ م بسًةا‪ ،‬وع م ال ضوع بالقول‬
‫ًة‬
‫صواا‪ ،‬وع م ال روج ب ون إذن الولً وجوبًة ا‪ ،‬وع م الضرب باارجل مبًًة ا‪ ،‬وع م ال وة بؤي‬
‫‪22‬‬

‫الجامع الص ٌح‪ ،‬ل‪ٌ ،7099 :‬ح ص ٌح‪.‬‬
‫‪23‬‬
‫"الللة اللبوٌة بٌن أ ل ال قه وأ ل ال ٌح"‪ ،‬ل بٌخ الغزالً‪ ،‬ل‪ 48 :‬ـ ‪ ، 51‬ار البرو ‪ ،‬القا رة‪ ،‬الطب ة ال ال ة‪1989 ،‬م ‪.‬‬

‫‪ | 33‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫رجل ‪ -‬غٌر م رم ‪ -‬عامة‪ ،‬ع ى أن تلل المرأة ملص ة من ل لها إن رأا أن عم ها ارج الملزل‬
‫يلتلف طاقتها وٌلته ك ق راتها فال ب أن ت ون بجاعة فً ات اذ قرار ا لؤ ون ما قال لبًٌ‬
‫وب ٌ ً ‪ ‬فً‬

‫ٌ ه الذي رواه الب اري عن أبً رٌرة ‪ ‬قال ‪ ( :‬للاء قرٌش ٌر للاء ر بن‬
‫‪24‬‬

‫اإلبل ‪ ،‬أ لاه ع ى ط ل ‪ ،‬وأرعاه ع ى زوج فً ذاا ٌ ه )‬

‫‪.‬‬

‫سادسا‪ :‬إذا ل ملا عقوللا وق وبلا لو ً هللا عز وجل وآٌاا تابه الم م للج أن المرأة ابما‬
‫ا ل م ضن ألري رابع وراب ‪ٌ ،‬ب و ذلك من بوا ع ٌ ة الل اإل صاء وااللتقراء والت بر‪،‬‬
‫فٌما ٌ ً‪:‬‬
‫‪ .1‬أ ُد ُّظم لا واء ً زوجة لون مع أبٌلا لٌ لا آ م ‪ ،‬ل لا م ه الجلة‪ ،‬وأ ال ملها رغ ا وتوجه‬
‫الت ٌف لهما م ا أال ٌؤ ال من البجرة ‪ ،‬فللٌا وأ ال م ا ‪ ،‬وال ب ا لوءاتهما م ا وتابا م ا‪،‬‬
‫و بطا إلى اار م ا‪ ،‬وألجبا البلٌن والبلاا م ا‪ ،‬وعمرا اار بالذرٌة‪.‬‬
‫‪ .2‬بار ا لارة زوجة لٌ لا إبرا ٌم ‪ ‬أفرا ه وأترا ه اله ان ٌ لو وٌغ ع ٌها ال ب‬
‫زوجته اجر التً طاوعته فً ل ما أمره به ربه‪ ،‬وأ رما الضٌوف م ا‬
‫وال ضل فؤ بته تى َّ‬
‫وت قى الببارة بإل ا م ا‪.‬‬
‫‪ .3‬و با امرأة عمران ما فً بطلها م ررا‪ ،‬فذ را مرٌم فً القرآن ال رٌم أ ر من (‪)100‬‬
‫مرة بالمها وعط ا ع ٌها بالضمٌر ‪ ،‬و ً التً ٌتلاب أ ها وألرتها ع ى التها وفاز بها‬
‫ز رٌا ‪ ‬وأعجب بقلوتها وعبا ا ا ‪ ،‬و ً التً التل را بقوة أن ت مل بغٌر زوج فطمؤلها‬
‫ربها و ٌؤ لها من غ ٌر الماء ورطب الل ل ما ٌُدغلٌها ‪ ،‬وصارا أ ًةم ا فرٌ ة فً تارٌخ ال الم ‪،‬‬
‫رمزا ل ة والطهارة وال با ة والتل ٌم امر هللا و لن التربٌة‪.‬‬
‫‪ .4‬وفً القرآن لج اام الرإوم لمولى ‪ ‬التً تت ى ب طرتها لت فل ولٌ ا وت قً بول ا فً‬
‫أرل ا أ ته تت قب أ ره وت رف بره‬
‫الٌم امت اال امر ربها‪ ،‬ولل ق بها بٌن جلا ً طابر‪ ،‬ف‬
‫فما التراح ق بها إال ب أن ضما مولى لق بها‪ ،‬وأرض ته لبلها‪ ،‬وأور ته م ارمها‪.‬‬
‫ضطر ما‬
‫‪ .5‬وفً القرآن أٌضا ابلتا الرجل الصالح ٌ تزمان اا ب وٌذ ران اللبب الذي ا‬
‫ل ت لب‪ ،‬فؤغلا ما مولى ‪ ‬مإلة ال لب ‪ ،‬وتزوج إ ا ن ولارا م ا فً طرٌ وعر إلى‬
‫لٌلاء‪ ،‬وآللا من جالب الطور لارا ‪ ،‬فما َّلف امرأته التجالب قبس من اللار‪ ،‬فذ ب و ه‬
‫ٌج ب لها ال فء‪ ،‬م عا ا م ا لٌ مل رلالته مع ال رعون م اولة له فً ل بًء‪.‬‬
‫‪24‬‬

‫الجامع الص ٌح ‪ ،‬ل‪.3434 :‬‬

‫‪ | 34‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫‪ .6‬و ً أٌضا زوجة فرعون التً ت رك ألها لٌلا أ َحم ة له ‪ ،‬وإلما أ َحم ة الر من فال تجارٌه فً‬
‫ل مه‪ ،‬وت عو ربها أن ٌلجٌها من عم ه‪ ،‬وأن ٌبلً لها عل ه بٌتا فً الجلة‪.‬‬
‫‪ .7‬و ً فً القرآن أٌضا م ة ذاا عقل و مة ورأي ومبورة ل ما ل لها وعا ا إلى ربها‬
‫ولم تل م لل ٌمان ‪ ‬وإلما أل ما م ه لرب ل ٌمان ‪ ،‬وأتا بقومها إلى ر بة اإلٌمان‪ ،‬فؤي‬
‫ذ اء عقل ولقاء ق ب وص اء ص ر أرقى من ذلك؟!!‪.‬‬
‫‪ .8‬و ا ً زوجة لٌ لا ٌ ٌى ‪ ‬مع زوجها ٌلارع ان فً ال ٌراا وٌ عو ان ربهم رغبا ور با‬
‫و الا له اب ٌن‪.‬‬
‫‪ .9‬وه ا ً زوجة لٌ لا أٌوب ‪ ‬ترعى ض ه ‪ ،‬وتطبب مرضه ‪ ،‬وتبار ه آالمه‪ ،‬تى إذا‬
‫توع ا لٌ لا أٌوب‪ ،‬ف اتبه ربه وأو ى إلٌه أن ٌبرَّ بقلمه ل ن مع لطف ب ٌ ‪،‬‬
‫قلَّرا مرة ف‬
‫وأ ب جمٌل‪.‬‬
‫‪ .10‬و ا ً عاببة رضً هللا علها زوجة اللبً ‪ٌ ‬لزل القرآن غاضبا لها‪ ،‬ملص ا إٌا ا‪ ،‬راف ا‬
‫الهم علها‪ ،‬اب ا ال رٌة ع ٌها‪ ،‬م ا ذ ر ا ‪.‬‬
‫‪ .11‬و ا و القرآن ٌ اطب ألرة اللبوة ها أزواجا وبلاا وللاء المإملٌن ٌ لٌن ع ٌهن من‬
‫جالبٌبهن ‪ ،‬وٌ اطب آل البٌا فاطمة وأ واتها وألرتها ـ رضً هللا علهم أجم ٌن ‪ -‬بؤرقى ما‬
‫ٌجب الرة م ها من ب وتق ٌر وو ٍّد وتوقٌر‪.‬‬
‫‪ .12‬وتلزل لورة م تصة بالللاء وأ رى بالمجا ِهّلِل لة ولة بلا بة التً جاءا تب و زوجها‬
‫الذي لا ر ملها وألزل القرآن ملص ا إٌا ا‪ ،‬واض ا الًة لها واترابها‪.‬‬
‫‪ .13‬ومن الواق ٌة التً ٌتصف بها القرآن ما ذ ره من مواقف زوجة اللبٌٌن لوح ولوط ‪ ،‬من‬
‫ٌالة ألرار ال عوة؛ ف التا من الهال ٌن ‪ ،‬و ً ت ل ع ى التقاللٌتهما فً ال ر أو اإلٌمان‬
‫وع م إ را هما‪.‬‬
‫‪،‬‬
‫‪ .14‬وفً القرآن أٌضا امرأة ال زٌز تراو فتا ا ٌولف وتغ اابواب وتتهٌؤ له فٌت ف‬
‫يإ ر اللجن‪ ،‬م ت ترف وتتوب‪ ،‬وتلال فً‬
‫وتطار ه وت قً ع ٌه التهمة‪ ،‬وتصر ع ى المأل ل له ْل ُد‬
‫ال الل ما لم ت ر ه له فً ال رام‪.‬‬
‫‪ ‬أن ٌمل ها ‪،‬‬
‫‪ .15‬وذ ر القرآن الت الء زٌلب ع ى زٌ زوجها وب واه ملها وأمر اللبً‬
‫وأمر ا أن ت لن تب ها وتق ٌر ا لزوجها‪ ،‬ولم ٌت مل زوجها أل تها فط قها وب ع تها‬
‫تزوجها اللبً ‪.‬‬
‫‪ .16‬و ا ً زوجة الل بن أمٌة ٌرا ا زوجها تزلً فال ٌقت ها بل ٌرفع أمر ا ل قضاء وتؤ ذ‬
‫قها فً المالعلة والقلم فتلجو من ال قوبة وال ٌقربها أ رغم ٌقٌن الجمٌع بجرٌرتها‪.‬‬

‫‪ | 35‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫ي ر أن زوجة أبً لهب ت مل م ه ال طب‪ ،‬وت ار‬
‫‪ .17‬ما ذ‬
‫جهلم‪.‬‬

‫م ه ال‬

‫ولت ون صا بته فً‬

‫سابعا‪ :‬ذا ع ى ملتوى القصل القرآلً‪ ،‬أما ع ى ملتوى التؤصٌل البرعً فللج لصوصا‬
‫ٌرة ت عو إلى ارتباط الرجل بالمرأة ت ا لالل الزواج‪ ،‬وتإ ع ى أ مٌة الل اح‪ ،‬فل َّ اإللالم‬
‫ل أبواب الحرام وٌلرَّ أبواب ال الل لٌقً المجتمع من االل الل‪ .‬وفً تضاعٌف آٌاا القرآن لج‬
‫المرأة والرجل صلوٌن م تصقٌن فً قوله ت الى‪ُ :‬دنَّ لِهّلِل َحباسٌر لَّ ُد ْلم َحوأَحل ُدت ْلم لِهّلِل َحباسٌر لَّهُدنَّ ‪[‬البقرة ‪،]187 :‬‬
‫الرجل زارع والمرأة ر ه‪ ،‬والرجل راع والمرأة م من لره‪ ،‬ورف فً ال ٌ و التمتاع ب ه‪،‬‬
‫ومباورة بٌلهما فً ال صال وال طام‪ ،‬وغٌر ذلك من ببون ٌاتهما ال اصة وال امة ‪ ،‬فإن الت ال‬
‫اإلملاك بم روف فتلرٌح بإ لان‪ ،‬وبذل ال ضل واإل لان‪ ،‬والت اون و الة لم ة عام تى ت ت ً‬
‫بؤ ها أو بزوج ج ٌ ‪ ،‬فإن أبى طالقها ال ته وبذلا له ال اء إن ان ال زوف ملها‪.‬‬
‫وٌإ القرآن ع ى التمالك االري والص ح بٌن الزوجٌن إذا ا ت ا واابقاء إذا ا تصما‪ ،‬وٌلو‬
‫ال و لواء فً ال صوماا االرٌة أو االجتماعٌة التً تصل إلى القصال والجلاٌاا‪.‬‬
‫وفً القرآن والللة لصول ٌرة ت م اٌٌر اال تٌار فً الزواج‪ ،‬وتٌلٌر اإلجراءاا‬
‫ٌر الو ً بؤسًةا من أن تهب امرأة ل لها ل لبً ‪ ،‬أو أن ُد‬
‫اَحلِّم ح ابلة الرجل الصالح‬
‫والت الٌف‪ ،‬ولم َح‬
‫ابٌها برغبتها فً مولى ‪ ‬وال جلاح ع ى الرجال من الت رٌ ال التصرٌح فً طبة المرأة‬
‫أ لاء ع تها‪ ،‬بل لم ٌملع المرأة أن تت ر ل طاب ط با ل الل‪ ،‬وملع القرآن عضل المر أة بأن‬
‫ُد‬
‫املع ب طالقها من الزواج بغٌره أو أن ت و إلى زوجها ااول إذا تصال ا‪.‬‬
‫ل ذلك مر ون فً الوفا وفً البقا ب لن تربٌة ااوال ع ى ال قٌ ة الصافٌة‪ ،‬واا ال‬
‫اللامٌة‪ ،‬والبرٌ ة ال ا لة‪ٌ ،‬ؤمرون بال ل وٌبذلون ال ضل وتبت الوصاٌة ببر الوال ٌن واإل لان‬
‫الجلاح إلٌهما أبًة ا وأ ًةم ا وإ لانًة ا إلى بقٌة ال اب ة أ ًةخ ا وأ ًة‬
‫اا‪ ،‬ع ًةم ا و االًة ‪ ،‬أو عمة‬
‫إلً ما و‬
‫و الة‪ ،‬ج ًة ا وج ة‪ ،‬وٌتم ذا ل ل ذوي القربى والجٌران وااص قاء وال الن‪ ،‬لٌ ون الرجال‬
‫والللاء جمٌ ا ملصهرٌن فً بوتقة اإل لان‪.‬‬
‫ما ال ٌ وا ذا ال مال والجمال الذي اا لم به القرآن أن ٌضع ال و وال قوباا لمن اقترف‬
‫اللٌباا وتجاوز ال قو وال رماا لٌر المجتمع ه إلى اامن فً ال ٌاة واللجاة ب المماا‪.‬‬
‫ومن روعة القرآن أن رتب قو ًة ا مالٌة ج ها واجباا برعٌة ع ى الرجال ل و للابهم أ ُد‬
‫ًةم ا‬
‫وبلاوأ ا ًة‬
‫وزوجة ا ًة‬
‫ا فج ها م ولة مصولة تحلى من الرجل الرعاٌة وال الة وال ماٌة والوالٌة‪،‬‬
‫و ؤلها م ة فً ل ال‪ ،‬فإن ماا أ ما ورح اآل ر بللام قٌ فً المٌراح والوصٌة ال للٌر‬
‫له فً ال ل واإللصاف فً قوالٌن ال الم ه ‪.‬‬

‫‪ | 36‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫الخالصة‬
‫‪ )1‬ل ل جو ر ال الف بٌن ال قافاا وال ل اا والللم وال قاب عن وضع المرأة فً المجتمع ٌلبع‬
‫عن ع م االت ا ع ى أمرٌن ضرورٌٌن ما‪ :‬المقام والمهام‪.‬‬
‫‪ )2‬المقام و الم الة والقٌمة والملزلة‪ ،‬والمهام ً الولٌ ة وال ور والمهمة التً ٌجب أن ٌقوم بها‬
‫ل من الرجل والمرأة‪.‬‬
‫‪ :‬الت جر والت ل وٌؤتً فً و لطهما‬
‫‪ )3‬لاك ال ة اتجا اا ب صول المقام والمهام ً‬
‫االعت ال‪ ،‬اتجاه الت جر ٌ تقر المرأة مقا ًةم ا‪ ،‬وٌضًِّ ع ٌها مها ًةم ا‪ ،‬بٌلما ٌل ا اتجاه الت ل فً‬
‫المهام وٌلاوٌها بالرجال‪ ،‬وتلبقه أ ٌا ًةلا فً المقام‪ ،‬ل ن ٌللا ال لٌف و رمز االعت ال ٌإ أن‬
‫المرأة والرجل صلوان متلاوٌان تماما فً المقام ‪ ،‬مت امالن وإن ا ت فا المهام ‪ .‬ول ل اتجاه‬
‫ملا ره ولتابجه التً تإ ي إلى أمة را ة أو فال ة أو راب ة‪.‬‬
‫‪ )4‬وجها ال رالة طابٌن لبرٌ تٌن من اللاس‪ ،‬طاب التؤلٌس لمن ال ٌإمن بالو ً اللماوي‬
‫ولب أ م ه بال لٌل ال ق ً‪ ،‬وصوال إلى ص ة ال لٌل اللق ً‪ ،‬أم ا طاب الترلٌخ فٌب أ مع من‬
‫ٌإملون بالوحي فٌرلخ لهم اإلٌمان بالب ح وااللتقراء ال ق ً وف ملهجٌة ‪  :‬أَح َحولَح ْلم ُدت ْلإمِهّلِلن َحقا َحل‬
‫َحب َحى َحولَحـ ِهّلِلن لِّ َحٌ ْلط َحمبِهّلِلنَّ َحق ْل ِهّلِلبً ‪[ ‬البقرة ‪ .]260 :‬فً طاب التؤلٌس لاك المباا من علاصر‬
‫اال تالف بٌن الرجل والمرأة لواء الجلمالً أم ال ق ً أم الل لً‪ ،‬وق ج تها فً ج ول م‬
‫اللقاط فً الصاا من أب اح ع مٌة قٌقة‪.‬‬
‫‪ )5‬أور ا ال رالة إ صاءاا فً المجال التطبٌقً ع ى أن اال تالف فً الق راا والمهاراا بٌن‬
‫الرجال والللاء أ ى فً الواقع إلى ت و ل للاء فً مجاالا رالٌة وولٌ ٌة م ل موا ال غاا‬
‫واالجتماعٌاا وولابف الل رتارٌة والت رٌس‪ ،‬م ا ت و الرجال ع ٌهم فً مجاالا أ رى‬
‫م ل الرٌاضٌاا وال ٌزٌاء والهل لة واإل ارة ‪ .‬ما أن اال تالف لٌس فقط فً اإللجاز وإلما فً‬
‫الجرابم ٌح ٌ ت ف الرجال عن الللاء فً للب ولوعٌة الجرابم‪.‬‬
‫‪ )6‬من اا لة ال ق ٌة القط ٌة ع ى أن الزوجٌة قالون هللا الذي ال ٌت ف فً أي ما ة من الموا ‪،‬‬
‫فالذ ورة واالو ة‪ ،‬واللالب والموجب‪ٌ ،‬ح توج فً ال هرباء والمغلاطٌلٌة والذرة واللباا‬
‫والل اب وال واصف الرع ٌة وغٌر ا‪ ،‬ب ٌح ٌلت ٌل للام ال ون من غٌر التقاء اللالب‬
‫بالموجب والذ ورة باالو ة‪.‬‬

‫‪ | 37‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫‪ )7‬ذه اا لة ال ق ٌة وااب اح ال مٌة واإل صاءاا المٌ الً ة تإ قالون الزوجٌة وع م التما ل‬
‫ْلس َّ‬
‫الذ َح ُدر َح ااُدل َح ى ‪[ ‬آل عمران ‪ ]36 :‬بما ٌبٌر بقوة إلى ضرورة التص اب‬
‫فً المهام‪َ  :‬حولَحٌ َح‬
‫الو ً لتص ٌح ال قل الذي ال ٌ و من تببع الهوى وم و ٌة الت را ه بالصورة ال ٌة‬
‫والت صٌالا الجزبٌة مما ٌ لً أن ال قل ال ٌلتغلً ب ال عن اللقل‪.‬‬
‫‪ )8‬فً طاب الترلٌخ اعتم ا ال رالة " تمة الت بر" ل ل لصول القرآن ب ا عن المرأة لواء‬
‫ان لصا ًة ج اًًة أو تضمٌنًةا ج ًًةا أو ًًةا‪ ،‬فاللل الج ً م ل ل ل امرأة وأل ى وللاء وأم ووال ة‪،‬‬
‫والتضمٌن الج ً م ل الوال ٌن‪ ،‬أبوٌه‪ ،‬زوج‪ ،‬الل اح‪ ،‬الذرٌة‪ ،‬الول ‪ .‬أما الاضمٌن ال ً فهو‬
‫الت بٌر بال روف أو الضمابر م ل ٌغضضن أبصار ن‪ ،‬آبابهن‪ ،‬والتب االلتقراء واإل صاء‬
‫اال ال التً ور ا ب ل ٌ ل ع ى اال ى ل له لٌا ًة ا أو اللة ال ٌ ل ع ٌه م ل "أ ل ال تاب "‪،‬‬
‫"فؤمه اوٌة"‪.‬‬
‫‪ )9‬ور فً القرآن ال رٌم ذ ر المرأة والً (‪ )1378‬مرة ل ًة‬
‫صا أو تضمٌنًة ا مما ٌقطع بقمة‬
‫اال تمام ال ال بها‪ ،‬فضال عن ولها مضملة فً ال طاب الربالً ال ام وفقا لقاع ة ‪" :‬الللاء‬
‫ملتوراا فً الرجال"‪.‬‬
‫‪ )10‬ه لاك أ ر من لب ٌن موض ا توصف بها المرأة بؤرقى الص اا لتترلخ صورتهن فً عقول‬
‫المل مٌن والمل ماا ألهن ٌراا بتز ٌة هللا لهن‪ ،‬أ ما الصورة اا رى الل بٌة فهً ق ٌ ة لم‬
‫تز ع ى (‪ )11‬موض ا‪.‬‬
‫‪ )11‬الصورة اللاب ة فً القرآن أن المرأة ت ٌش فً م ضن ألري زوجة وأ ًةم ا وبلتا وعمة و الة‬
‫ع ى أن أوضح ذه الصور ً الزوجٌة‪ ،‬لواء فً الجالب التؤصٌ ً فً ال ح ع ى الل اح‪،‬‬
‫وتوح ال القة و لن ال برة وت مل الملإولٌة‪،‬‬
‫ٌ‬
‫وم اٌٌر اال تٌار وتٌلٌر اإلجراءاا‬
‫وتضٌٌ ألباب الطال ع ى الجالب التطبٌقً فً قصل القرآن م ل‪ :‬أ ُدم نِّا واء‪ ،‬اللٌ ة لارة‪،‬‬
‫اللٌ ة مرٌم‪ ،‬اللٌ ة عاببة‪ ،‬أم مولى‪ ،‬امرأة عمران‪ ،‬امرأة فرعون‪ ،‬زوجة لٌ لا أٌوب ‪ .‬ما‬
‫جاءا ‪ -‬وفقا لملهجٌة الواق ٌة ‪ -‬قصل لزوجاا غٌر لال اا م ل ‪ :‬امرأة لوح‪ ،‬امرأة لوط‪،‬‬
‫امرأة ال زٌز‪ ،‬و مالة ال طب‪.‬‬
‫‪ ،‬فم‬

‫‪ )12‬إذا ان القرآن ق لو ى بٌن المرأة والرجل فً المقام بلصول ٌرة واض ة قط ٌة‬
‫ٌلوِّ بٌلهما فً المهام ٌح لم لج المرأة عام ة ا ة ل ٌا لط ب الرز ال الل لوى فً‬
‫قصة ابلتً الرجل الصالح ٌح الازم اااا ب قبل بٌان اللبب فً أن أبا ما بٌخ بٌر‪ ،‬ف الا‬
‫المروءة ب ام ها من لٌ لا مولى أن لقى لهما م تزوج إ ا ما لٌ ٌهما مإلة الت لب‪ ،‬لٌ و‬

‫‪ | 38‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫االلت لاء إلى ااصل و و أن المرأة م ولة من أب أو زوج أو أخ أو غٌره من ال صباا‪،‬‬
‫وٌإ ذا اعتذار امرأة عمران عن الو فاء بلذر ول ا فً ال مة بالملج ااقصى ان الذ ر‬
‫لٌس كاال ى‪ .‬أما م ة لبؤ فهً الة ت تاج إلى ترجٌح أصولً فً ضوء ٌح ( لن ٌ ح قوم‬
‫ولوا أمر م امرأة )‪ ، 25‬وإن الا اا لة إجماال تبٌر إلى جواز عمل المرأة ارج البٌا‬
‫ببرط أن ٌلالب ألو تها وأال ٌإ ر ع ى رلالته ا زوجة وأ ًةم ا‪ ،‬وأن ت تزم الضوابط البرعٌة فً‬
‫لبلها و المها أو الضرب برج ها وع م ال وة بغٌر م ارمها‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫الجامع الص ٌح‪ ،‬ل‪.7099 :‬‬

‫‪ | 39‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫التوصٌات‬
‫‪ٌ )1‬جب تج ٌ ال طاب ول قضٌة المرأة باالت ا ع ى موضوع ال وار فإن ان مت‬
‫فالرجل والمرأة متلاوٌان‪ ،‬لهما رب وا‬
‫فٌت امالن وإن ا ت ا فً ب‬

‫ومن أصل وا ‪ ،‬و رامة وا‬

‫ًة ا بالمقام‬
‫ة‪ ،‬أما المهام‬

‫الت الٌف والولابف وف ًة ا ل سُدلة التلوع واال تالف فً الجوالب‬

‫الجل ٌة وال ق ٌة والل لٌة‪.‬‬
‫‪ٌ )2‬جب أن نتبلى طابٌن عل ال وار ما طاب التؤلٌس و طاب الترلٌخ ‪ ،‬و طاب التؤلٌس‬
‫ٌتوجه لمن ال ٌإمن بالو ً الربالً بالتص اب اا لة ال لٌة وال ق ٌة واإل صاءاا ال مٌة‪،‬‬
‫على أن ٌهاي إالء إلى اإلٌمان بالو ً‪ ،‬إما طاب الترلٌخ فٌ تم ع ى الت بر فً لصول‬
‫الو ً قرآن وسُد لة وصوال إلى ترلٌخ اإلٌمان وف ملهجٌة‬

‫‪  :‬أَح َحولَح ْلم ُدت ْلإمِهّلِلن َحقا َحل َحب َحى َحولَحـ ِهّلِلن‬

‫لِّ َحٌ ْلط َحمبِهّلِلنَّ َحق ْل ِهّلِلبً‪[ ‬البقرة ‪ ،]260 :‬و ذا ه و أفضل أل وب ل وار مع فرٌ االعت ال فً مواجهة‬
‫فرٌ الت ل واالل الل ‪.‬‬
‫‪ )3‬ال ٌجوز أن لهمل فً تج ٌ ال طاب ال ٌلً ذا اإلل اح الوفٌر عن المرأة فً القرآن ٌح‬
‫ذ را (‪ )1378‬مرة ‪ ،‬وأن المهام الربٌلٌة اللاب‬

‫ة ل مرأة ً الزوجٌة واامومة ‪ ،‬وٌقوم‬

‫الرجال بواجب ال الة والرعاٌة وال ماٌة والوالٌة والقوامة‪ ،‬وال رج من المبار ة فً ال مل‬
‫ال ام ببرط أن يتواف مع ألو تها الرقٌقة ورلالتها ال رٌقة ‪.‬‬

‫‪ | 40‬المرأة والرجل بٌن المقام‬

‫والمهام‬

‫الفهرس‬
‫‪ ‬تق ٌم‪.‬‬
‫‪ ‬مق مة‪ :‬جو ر ال الف فً قضٌة المرأة‪.‬‬
‫‪ ‬م ل ت رٌ ً‪ :‬بٌن المقام والمهام‪.‬‬
‫‪ ‬ال صل ااول‪ :‬طاب التؤلٌس فً المقام والمهام‪.‬‬
‫‪ ‬ال صل ال الً‪ :‬طاب الترلٌخ فً المقام والمهام‪.‬‬
‫‪ ‬ال الصة‪.‬‬
‫‪ ‬التوصٌاا‪.‬‬
‫‪ ‬ال هرس‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful