‫«الهيئة العامة للمخازن»‪ :‬احتياطي ال�سلطنة من ال�سلع الغذائية يكفي لعامني‬

‫‪4‬‬

‫اخلمي�س‬

‫‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬
‫العدد (‪)32‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫املدير العام رئي�س التحرير‬

‫‪www.alroya.info‬‬

‫حامت الطائي‬

‫سوق مسقط‬

‫‪%1.22‬‬

‫‪� 4300‬شكوى وبالغ‬
‫لـ«حماية امل�ستهلك»‬

‫احلياة ‪ ..‬ر�ؤية‬

‫‪6٫517.87‬‬

‫سوق دبي‬

‫‪1٫565.48‬‬

‫‪%0.60‬‬

‫‪ 200‬بيسة‬
‫سوق أبوظبي‬

‫‪ 6‬مليارات دوالر مل�شاريع كهربائية جديدة‬

‫‪0.12‬‬

‫‪2٫602.01‬‬

‫‪6٫975.10‬‬

‫‪18 ........................‬‬
‫سوق الرياض‬

‫‪%0.06-‬‬

‫‪6٫252.71‬‬

‫�إن�شاء منطقة جتارة حرة يف الدقم بعد اكتمال امليناء‬

‫م�سقط ‪ -‬حممد العدوي‬
‫توقع �سعادة حممد بن عبداهلل املحروقي رئي�س‬
‫الهيئة العامة للكهرباء واملياه رئي�س جمل�س �إدارة‬
‫�شركة الكهرباء القاب�ضة �أن ت�صل تكلفة تنفيذ‬
‫امل�����ش��اري��ع اخل��ا���ص��ة ب���إن��ت��اج ال��ك��ه��رب��اء خ�لال الفرتة‬
‫املقبلة �إىل ‪ 6‬م��ل��ي��ارات دوالر �أم��ري��ك��ي و�أ���ش��ار لدى‬
‫ت��د���ش�ين ال��ب��واب��ة الإل��ك�ترون��ي��ة اجل���دي���دة لل�شركة‬
‫�أم�����س برعاية معايل حممد بن نا�صر اخل�صيبي‬
‫�أم�ين عام وزارة االقت�صاد الوطني ورئي�س جمل�س‬
‫�إدارة هيئة تقنية املعلومات ‪� ،‬إىل �أنه يجري حاليا‬
‫تنفيذ حمطة لإنتاج الكهرباء يف �صاللة مبحافظة‬
‫ظ��ف��ار بتكلفة ت��ق��در ب��ـ ‪ 400‬م��ل��ي��ون ري����ال ك��م��ا �أن‬
‫ه��ن��اك م�����ش��روع�ين مت ط���رح مناق�صتهما يتمثالن‬
‫يف تنفيذ املرحلة الثالثة ملحطة �إنتاج الكهرباء يف‬
‫بركاء واملرحلة الثانية ملحطة �إنتاج الكهرباء بوالية‬
‫�صحار ‪ ،‬الفتا �إىل �أن��ه من املتوقع �أن يبد�أ ت�شغيل‬
‫املحطتني يف عام ‪ . 2012‬وبني املحروقي �إن��ه �سيتم‬
‫حتديث حمطة �إنتاج الكهرباء بالغربة وال��ذي من‬
‫امل��ت��وق��ع ا�ستكمالها يف ع����ام‪ 2013‬م ب��الإ���ض��اف��ة �إىل‬
‫تنفيذ حمطة �إنتاج الكهرباء يف والية الدقم‪.‬‬
‫وك�شف عن �أن هناك م�شاريع جتريبية للطاقة‬
‫ال��ب��دي��ل��ة يف امل��ن��اط��ق ال��ري��ف��ي��ة م��ع��رب��ا ع��ن �أم��ل��ه يف‬
‫�أن ي��ت��م الإع��ل�ان ع��ن ه��ذه امل�����ش��اري��ع خ�لال الفرتة‬
‫القريبة القادمة‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫�أك���دت وزارة االقت�صاد الوطني �أن��ه �سيتم‬
‫�إن�شاء منطقة �صناعية ومنطقة جت��ارة حرة‬
‫يف ال���دق���م ب��ع��د االن���ت���ه���اء م���ن �إن�������ش���اء امليناء‬
‫متعدد الأغرا�ض واحلو�ض اجلاف املتخ�ص�ص‬
‫ب�إ�صالح ال�سفن‪.‬‬
‫وق���ال م�صدر بامل�ؤ�س�سة ال��ع��ام��ة للمناطق‬

‫ال�صناعية “للر�ؤية” �إن امل�شروع يف مرحلة‬
‫ال��ت��خ��ط��ي��ط‪ ،‬ب��ع��د ط����رح م��ن��اق�����ص��ت��ه م���ن قبل‬
‫جم��ل�����س امل��ن��اق�����ص��ات‪ ،‬ومت حت��ل��ي��ل العرو�ض‬
‫و�سيتم االتفاق النهائي على تعيني ا�ست�شاري‬
‫عاملي عن طريق املجل�س ‪.‬‬
‫و�أب�������رز �أه���م���ي���ة امل�������ش���روع يف رف����ع احلركة‬
‫اال���س��ت��ث��م��اري��ة وت��ن�����ش��ي��ط ال��ن��م��و االقت�صادي‬
‫وت��ع��زي��ز االن��ت��ع��ا���ش ال�����ص��ن��اع��ي ال���ذي ت�شهده‬

‫ال�سلطنة ب�شكل عام ‪ .‬و�أك��د �أن امل�ؤ�س�سة تقوم‬
‫مبتابعة املناطق ال�صناعية و امل�شاريع املنفذة‬
‫ف��ي��ه��ا وال��ت��ي ���س��ي��ك��ون ل��ه��ا م����ردود �إي��ج��اب��ي يف‬
‫امل�ستقبل‪.‬‬
‫ف��ي��م��ا �أع���ل���ن���ت وزارة ال��ن��ق��ل واالت�صاالت‬
‫�أن م�����ش��روع �إن�����ش��اء م��ي��ن��اء ال��دق��م ي��ه��دف �إىل‬
‫تنويع م�صادر الدخل وتعزيز �أداء االقت�صاد‬
‫الوطني‪.‬‬

‫‪ 34٫5‬مليـون ريـال ح�صيـلة املزاد العا�شــر‬
‫ل�شــهادات �إيـداع بنـك م�سـقط‬

‫م�سقط – الر�ؤية‬

‫قادة امل�ؤ�س�سات املالية العاملية يف حلقة نقا�شية �سبقت االفتتاح الر�سمي ملنتدى دافو�س االقت�صادي �أم�س‬

‫�سوق م�سقط يرتفع �إىل �أعلى م�ستوى منذ ‪� 10‬أيام‬
‫الر�ؤية – �أمل رجب‬
‫حقق �سوق م�سقط �أم�س ارتفاعا ملحوظا �صاعدا �إىل �أعلى م�ستوى له يف‬
‫‪� 10‬أي��ام مع �صعود �أ�سهم البنوك و�شركات الإ�سمنت ‪ ،‬وع��اد ال�سوق لتحقيق‬
‫م�ستويات الأداء اجليدة التي كان قد حققها مع نهاية العام املا�ضي قبل �أن يبد�أ‬
‫يف الرتاجع تدريجيا مع بداية العام‪.‬‬
‫و�سجلت امل�ؤ�شرات الثالثة �صعودا جماعيا يف جل�سة �أم�س بقيادة م�ؤ�شر‬
‫البنوك واال�ستثمار ال��ذي ق��اد امل�ؤ�شر �إىل �صعود ملحوظ لليوم ال��ث��اين على‬
‫التوايل واغلق امل�ؤ�شر عند ‪ 9540‬نقطة م�ضيفا لر�صيده ‪ 118‬نقطة بن�سبة ‪1,28‬‬
‫يف املئة‪.‬‬
‫وتاله يف االرتفاع م�ؤ�شر ال�صناعة الذي �صعد بن�سبة ‪ 0,17‬يف املئة م�ضيفا‬
‫لر�صيده ‪ 12,83‬نقطة ليغلق عند ‪ 7355‬و�أخريا ارتفع م�ؤ�شر اخلدمات والت�أمني‬
‫بن�سبة ‪ 0,28‬يف املئة بزيادة ‪ 7,43‬نقطة و�أغلق عند ‪ 2650‬نقطة‪.‬‬
‫وو�صل عدد الأوراق املالية املتداولة خالل اليوم �إىل ‪ 48‬ورقة مالية‬
‫ارتفعت ‪ 18‬منها وانخف�ضت ‪ 19‬وا�ستقرت قيم ‪ 11‬ورقة مالية‪ .‬و�صعد‬
‫�سهم ري�سوت للإ�سمنت يف تداوالت �أم�س بعد �أن ك�شفت ال�شركة عن زيادة‬
‫طفيفة يف �أرباحها ال�سنوية‪.‬‬
‫‪8‬‬

‫الأكــرث ارتفاعا‬
‫جلفار للهند�سة‬
‫‪4٫563‬‬

‫اونك القاب�ضة‬
‫‪3٫704‬‬

‫الأكــرث ن�شاط ًا‬

‫بنك ظفار‬
‫‪3٫567‬‬

‫الدولية للإ�ستثمار‬

‫‪1٫713٫091‬‬

‫ا�سمنت عمان‬

‫‪1٫590٫307‬‬

‫اوريك�س للت�أجري‬

‫الكروم العمانية‬

‫اخلليجية لال�ستثمار‬

‫‪3٫052٫357‬‬
‫‪8٫658‬‬

‫‪4٫040‬‬

‫عمان والإمارات‬

‫‪2٫632‬‬

‫الأكــرث انخفا�ضا‬

‫«البنك الوطني» يعني ال�شق�صي رئي�سا تنفيذيا جديدا‬
‫�أعلن البنك الوطني العماين �إنه �سيعني‬
‫���س�لام ب��ن �سعيد ال�شق�صي رئ��ي�����س��ا تنفيذيا‬
‫للبنك خلفا مل��وري �سيمز‪ ، .‬متوقعا �أن يبد�أ‬
‫عمله يف نهاية مار�س املقبل ‪.‬‬
‫و�أ������ش�����ار ال���ب���ن���ك �إىل �أن م������وري �سيمز‬
‫الرئي�س التنفيذي للبنك منذ �أب��ري��ل ‪2008‬‬
‫���س��ي��غ��ادر ال��ب��ن��ك ع��ن��د ان��ت��ه��اء م��دة ع��ق��ده و�أن‬
‫البنك الوطني م��ع�برا ع��ن تقديره ل�سيمز‬

‫‪05 ...........................‬‬

‫سوق الكويت ‪%01.32-‬‬

‫الر�ؤية – تركي بن علي البلو�شي‬

‫م�سقط ‪ -‬الر�ؤية‬

‫الفراعنة وحماربو ال�صحراء ‪..‬‬
‫�صراع االخوة االعداء‬

‫ال�ساهماته التي قدمها خالل فرتة عمله ‪.‬‬
‫جت���در الإ�����ش����ارة �إىل �أن ���س�لام ال�شق�صي‬
‫عمل رئي�سا تنفيذيا ملجموعة دبي امل�صرفية‪،‬‬
‫وب��ن��ك دب���ي م��ن��ذ م��اي��و ‪ ،2008‬ك��م��ا ع��م��ل قبل‬
‫ذلك رئي�سا تنفيذيا ملجموعة دبي الإ�سالمية‬
‫لال�ستثمار‪.‬‬
‫وق����ال ال��ب��ن��ك �إن ���س�لام ال�����ش��ق�����ص��ي يتمتع‬
‫ب��خ�برة عملية ت��ت��ج��اوز ال��ث�لاث��ة والع�شرين‬
‫ع��ام��ا‪ ،‬ح��ي��ث ع��م��ل ق��ب��ل ان��ت��ق��ال��ه �إىل دب���ي يف‬
‫مواقع م�صرفية مرموقة يف كل من البنك‬

‫ال��وط��ن��ي ال��ع��م��اين وب��ن��ك ظ��ف��ار وب��ن��ك جمان‬
‫ال������دويل‪ .‬ك��م��ا �أن�����ه ي��ت��م��ت��ع ح��ال��ي��ا بع�ضوية‬
‫جم��ال�����س �إدارة ال��ع��دي��د م��ن ال�����ش��رك��ات داخل‬
‫وخارج ال�سلطنة‪.‬‬
‫وكان البنك قد �أعلن الأ�سبوع املا�ضي �أنه‬
‫�سجل تراجعا يف �صايف الأرب��اح ال�سنوية �إىل‬
‫‪ 26,1‬مليون ريال مقارنة مع ‪ 45,380‬مليون‬
‫ريال عام ‪ 2008‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 42,5‬يف املئة‬
‫م��ع انخفا�ض الأ���ص��ول بن�سبة ‪ 9‬يف املئة �إىل‬
‫‪ 1,8‬مليار ريال‪.‬‬

‫منتخبنا لرفع الأثقال يعتلي من�صة تتويج البطولة العربية �أربع مرات‬
‫الر�ؤية – �سعيد الرحبي‬
‫حقق املنتخب العماين لرفع الأث��ق��ال �إجن��ازا كبريا‬
‫يف ال��ي��وم الأول للبطولة العربية ل��رف��ع الأث��ق��ال التي‬
‫ت�ست�ضيفها العا�صمة الأردنية عّمان بح�صوله على �أربع‬
‫م��ي��دال��ي��ات م��رة واح���دة ث�لاث منها ذهبية حيث متكن‬
‫ال��رب��اع �سهيل ب��ن حمفوظ الكليبي م��ن احل�صول على‬
‫ث�لاث ميداليات ذهبية يف وزن ‪ 56‬ك��ج��م “رجال” يف‬
‫اخلطف والنرت واملجموع ‪ ،‬كما ا�ستطاع الرباع تركي بن‬
‫جمال التميمي من حتقيق امليدالية الربونزية يف رفعة‬
‫النرت‪.‬‬
‫وي�����ش��ارك منتخبنا ال��وط��ن��ي ل��رف��ع الأث��ق��ال يف اليوم‬
‫الثاين من مناف�سات البطولة بثمانية العبني هم �أحمد‬
‫الإ�سماعيلي يف وزن ‪ 62‬كجم ويف وزن ‪ 69‬كجم ي�شارك‬
‫الرباع جالل �أوالد ثاين والرباع يو�سف احل�سني ويف وزن‬
‫‪ 77‬كجم ي�شارك الرباع فهد �أوالد ثاين ومعاذ اجلابري‬
‫ويف وزن ‪ 85‬كجم ي�شارك الرباع �أ�سعد الدرمكي وي�شارك‬
‫الرباع زاهر ال�سنيدي يف وزن ‪ 94‬كجم‪.‬‬
‫‪19‬‬

‫�أعلن بنك م�سقط عن جناح املزاد العا�شر‬
‫لإ�صدار �شهادات الإي��داع ال��ذي مت يوم الأحد‬
‫امل��ا���ض��ي ‪ ،‬ح��ي��ث مت ا���س��ت�لام ط��ل��ب��ات لالكتتاب‬
‫بقيمة (‪ )34,5‬مليون ري��ال وف��اق��ت الطلبات‬
‫حجم الإ�صدار امل�ستهدف والبالغ (‪ )15‬مليون‬
‫ري����ال‪ .‬وب��ذل��ك ي��ك��ون ال��ب��ن��ك ق��د �أ���ص��در حتى‬
‫الآن �شهادات �إيداع بقيمة �إجمالية (‪)167,40‬‬

‫م��ل��ي��ون ري����ال م��ق��اب��ل ط��ل��ب��ات اك��ت��ت��اب بقيمة‬
‫(‪ )335,60‬مليون ريال ‪.‬‬
‫و ب���ل���غ امل���ت���و����س���ط ال�ت�رج���ي���ح���ي للعائدات‬
‫امل��ق��ب��ول��ة ع��ل��ى ���ش��ه��ادات الإي�����داع ل��ف�ترة �سنة‬
‫واحدة وثالث و خم�س �سنوات (‪ 4,10‬يف املئة)‬
‫و(‪ 5,00‬يف املئة) و (‪ 5,50‬يف املئة) على التوايل‬
‫‪ ،‬يف حني ك��ان املتو�سط الرتجيحي للعائدات‬
‫املقبولة يف الإ���ص��دار الأول ل�شهادات الإيداع‬
‫ل��ف�ترة �سنة واح���دة و ث�لاث و خم�س �سنوات‬

‫(‪ 5,23‬يف امل��ئ��ة) و (‪ 5,59‬يف امل��ئ��ة) و (‪ 6,01‬يف‬
‫املئة) على التوايل‪.‬‬
‫وت�����ش�ير امل���ق���ارن���ة ب�ي�ن الإ�����ص����دار الأول و‬
‫العا�شر �إىل تراجع منحنى �أ�سعار الفائدة و‬
‫يتوقع بنك م�سقط �أن ينخف�ض منحنى �أ�سعار‬
‫الفائدة على الريال لفرتات ا�ستحقاق ق�صرية‬
‫امل��دى �أم��ا بالن�سبة لفرتات اال�ستحقاق التي‬
‫ترتاوح ما بني ثالث �سنوات و خم�س �سنوات‬
‫ف�إن البنك يتوقع ا�ستقرارا لأ�سعار الفائدة‪.‬‬

‫ممار�سة الريا�ضة تقي من الإ�صابة بالأمرا�ض‬
‫وا�شنطن‪ -‬الفرن�سية‬

‫�أظهرت �أربع درا�سات ن�شرت يف جملة «اركايف اوف‬
‫انرتنل ميد�سني» �أن ممار�سة الريا�ضة ب�شكل منتظم‬
‫ي�ساعد على املحافظة على اللياقة اجل�سدية والتنبه‬
‫الذهني عند التقدم يف ال�سن‪.‬‬
‫وبينت �إحدى الدرا�سات �أن الن�ساء الالئي ميار�سن‬
‫الريا�ضة يف متو�سط العمر امل��ح��دد مبعدل ‪ 60‬عاما‬
‫م��ن قبل الباحثني يف «ه��ارف��ارد �سكول اوف بابليك‬
‫ه��ي��ل��ث وب��ري��غ��ه��ام ان����د ومي��ن��ز ه��و���س��ب��ي��ت��ال وهارفرد‬
‫مديكال �سكول»‪ ،‬يواجهن خطرا �أق��ل بالإ�صابة بعد‬

‫‪www.alroya.info‬‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫ت�صدر عن م�ؤ�س�سة الر�ؤيا لل�صحافة والن�شر‬
‫املرا�سالت‪� :‬ص‪.‬ب ‪ - 343‬الرمز الربيدي‪ 118 :‬م�سقط ‪� -‬سلطنة عمان‬
‫هاتف‪ 24479888 :‬فاك�س‪24479889 :‬‬

‫التحرير‬

‫هاتف‪24479885 :‬‬

‫‪info@alroya.info‬‬

‫االقت�صاد‬

‫حمول‪230 ، 208 :‬‬

‫املحليات‬

‫حمول‪244 ، 242 :‬‬

‫الريا�ضة‬

‫حمول‪239 :‬‬

‫الفنون‬

‫حمول‪236 ، 234 :‬‬

‫‪artdesk@alroya.info sportdesk@alroya.info localdesk@alroya.info businessdesk@alroya.info‬‬

‫االعالنات‬

‫هاتف‪24479888 :‬‬

‫‪ads@alroya.info‬‬

‫�سن ال�سبعني ب���أم��را���ض مزمنة وج��راح��ات يف القلب‬
‫�أو �أي ت��راج��ع يف ال���ق���درات اجل�����س��دي��ة والإدراك���ي���ة �أو‬
‫الذهنية‪ .‬و�أظهرت درا�سة �أخ��رى �أن �سنة واح��دة من‬
‫مت��اري��ن التحمل م��رة �أو م��رت�ين يف الأ���س��ب��وع حت�سن‬
‫قدرة الن�ساء على الرتكيز‪ .‬و�أ�شارت درا�سة ثالثة �إىل‬
‫�أن البالغني فوق �سن اخلام�سة واخلم�سني وما فوق‪،‬‬
‫ال��ذي��ن ي��ق��وم��ون ب��ن�����ش��اط ج�����س��دي م��ك��ث��ف �أو معتدل‬
‫يواجهون احتماال �أقل بالإ�صابة برتاجع يف القدرات‬
‫الإدراكية مقارنة بالأ�شخا�ص الذين ال ميار�سون �أي‬
‫ن�شاط ج�سدي‪.‬‬

‫أ�سبوعية‪:‬‬
‫مالحق �‬
‫التوزيع واال�شرتاكات‬
‫�إعــــــالنك املبــــوب فــــي‬
‫هاتف‪24562360 :‬‬
‫فاك�س‪24562194 :‬‬

‫من الذاكرة العمانية‬

‫أثيــــرااء‬
‫انت�شــارا‪� ..‬موارد ب�شري ـ ــة ‪ -‬الثالث ـ‬
‫عق ـ ـ�ـارات ‪ -‬ال�س ـ ـ ــبت‬
‫أكثـــــراتت‪�-‬االربع ـ ـ ـ ـ ـاء‬
‫أو�ســعح ـ ـ ـ ـ ــد �س ـ ـ ـ ـ ـيار‬
‫بن ـ ـ ـ ــوك ‪ -‬اال‬
‫‪98956518‬اخلميــ�س‬
‫ات�صـــــــــل �س ـياحة و�س ــفر ‪-‬‬
‫تكنولوجيـ ـا ‪ -‬االثن ــني‬

‫حممد املرجبي‬

‫‪ 28‬يناير‬
‫‪/28‬يناير‪ 1971/‬م ‪� ..‬صدر ال��ع��دد الأول من‬
‫ج��ري��دة ال��وط��ن ‪� ..‬صحيفة ي��وم��ي��ة �سيا�سية ذات ملكية‬
‫خا�صة ‪ ..‬يف البدايات كانت تطبع يف بريوت ثم انتقلت �إىل‬
‫القاهرة فالكويت ‪ ،‬وبعد ذلك انتقلت �إىل داخل البالد مع‬
‫�إن�شاء املطابع يف ال�سلطنة‪.‬‬
‫‪/28‬يناير‪ 1992/‬م ‪ ..‬ب��د�أ الرئي�س الفرن�سي‬
‫ال�سابق فرن�سوا ميرتان زيارة ر�سمية لل�سلطنة ا�ستغرقت‬
‫ثالثة �أيام ‪ ،‬ا�ستقبله خاللها جاللة ال�سلطان قابو�س بن‬
‫�سعيد املعظم وعقدا جل�سة مباحثات ‪ ،‬كما ق��ام العاهالن‬
‫بافتتاح املتحف العماين الفرن�سي الذي يج�سد العالقات‬
‫ب�ين ال��ب��ل��دي��ن ‪ ،‬و ق���ام ال��رئ��ي�����س ال�����ض��ي��ف ب��اف��ت��ت��اح املباين‬
‫اجلديدة لل�سفارة الفرن�سية يف م�سقط‪.‬‬

‫راق�صات هنديات ي�شاركن بعرو�ض فلكلورية يف احتفال الهند بالذكرى ال�ستني ليوم اجلمهورية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل اال�ستعرا�ضات الع�سكرية يف مدينة نيودلهي‬
‫«الفرن�سية»‬

‫فـــــــــــــال�ش‬
‫حقق الرئي�س الفرن�سي نيكوال �ساركوزي‬
‫�إقباال على امل�شاهدة فاق الإقبال على م�شاهدة‬
‫م�سل�سل حرب النجوم عندما �أُذيعت له مقابلة‬
‫مطولة مع التليفزيون الفرن�سي جذبت �أعدادا‬
‫م��ن امل�شاهدين ف��اق ك��ث�يرا م�شاهدي الأفالم‬
‫على �أي قناة �أخرى‪ .‬و�أو�ضحت بيانات الإقبال‬
‫على امل�����ش��اه��دة �أن ‪ 8.8‬مليون م�شاهد تابعوا‬
‫املقابلة م��ع ���س��ارك��وزي لت�صل ن�سبة م�شاهدة‬
‫املقابلة �إىل ‪ 33‬يف املئة من �إجمايل امل�شاهدين‬
‫بينما بلغ عدد م�شاهدي �إحدى حلقات م�سل�سل‬
‫ح���رب ال��ك��واك��ب ال�����ش��ه�ير ‪ 4.7‬م��ل��ي��ون م�شاهد‬
‫فقط‪.‬‬
‫اعتربت حمكمة ليفاردن (�شمال هولندا)‬
‫�أن طرد عاملة يف �سل�سلة مطاعم ماكدونالدز‬
‫للوجبات ال�سريعة بعدما �أ�ضافت �شريحة جنب‬
‫�إىل هامربجر‪ ،‬ي�شكل �إج���راء تع�سفيا‪ .‬وقالت‬
‫املحكمة يف بيان �إن «القا�ضي اعترب �أن الطرد‬
‫�إج��راء قا�س ج��دا‪ .‬ف��الأم��ر يتعلق بقطعة جنب‬
‫فقط»‪ .‬وقالت املحكمة �إن �إن���ذارا خطيا فقط‬
‫كان يكفي‪.‬‬

‫النجم وامل��خ��رج العاملي ميل جيب�سون برفقة املمثلة �أوك�سانا جريجوريفا‬
‫خالل ح�ضور العر�ض الأول لفيلم «‪« »Edge of Darkness‬حافة الظالم»‬
‫يف لو�س �أجنلو�س‪.‬‬

‫�أظ��ه��ر م�سح ن�شرته �صحيفة «داي��ل��ي ميل»‬
‫الربيطانية �أن امل���ر�أة ال ت�ستطيع �أن حتتفظ‬
‫ب�سر لأكرث من ‪� 47‬ساعة لأنها ثرثارة بطبعها‪.‬‬
‫ونقلت ال�صحيفة عن م�سح �أعدته �شركة «نبيذ‬
‫ت�شيلي» الربيطانية �شمل ‪� 3‬آالف ام����ر�أة‪� ،‬أن‬
‫امل��ر�أة غالبا ما تخرب �شخ�صا واح��دًا ب�سر على‬
‫الأقل بعد ‪� 47‬ساعة و‪ 15‬دقيقة كحد �أق�صى‪.‬‬
‫واعرتفت �أرب��ع من �أ�صل ع�شر ن�ساء ب�أنهن‬
‫غ�ير ق����ادرات ع��ل��ى االح��ت��ف��اظ ب�سر مهما كان‬
‫�شخ�ص ًيا‪ ،‬رغ��م �أن ت�سعا م��ن �أ���ص��ل ع�شر ن�ساء‬
‫يعتربن انف�سهن جديرات بالثقة‪.‬‬

‫البحرين تطلب ت�سجيل «طريق الل�ؤل�ؤ»‬
‫يف قــــــائمة التــــراث العـــــاملي‬
‫املنامة‪ -‬الفرن�سية‬

‫�أعلنت م�ست�شارة الرتاث و�ش�ؤون اليون�سكو يف وزارة الثقافة‬
‫والإعالم البحرينية بريتا رودولف �أن البحرين قدمت ر�سميا‬
‫�إىل منظمة اليون�سكو طلب ت�سجيل م�شروع «طريق الل�ؤل�ؤ» يف‬
‫قائمة الرتاث العاملي‪.‬‬
‫وق��ال��ت رودول����ف ل��ف��ران�����س ب��ر���س «ه��ك��ذا ن��ك��ون ق��د �أجنزنا‬
‫املرحلة الأوىل م��ن امل�����ش��روع ودخلنا يف املرحلة الثانية وهي‬
‫التطبيق»‪ .‬وت�سعى البحرين التي ا�شتهرت يف املا�ضي بالل�ؤل�ؤ‬
‫الطبيعي لإع���ادة �إح��ي��اء ه��ذه ال�صناعة واحل��ف��اظ عليها من‬
‫خ�ل�ال امل�����ش��روع‪ .‬وق��ال��ت رودول����ف امل�����ش��رف��ة ع��ل��ى امل�����ش��روع �إن‬
‫«طريق الل�ؤل�ؤ �أك�بر من �أن يكون جم��رد مبان تراثية تتعلق‬
‫ب�صيد وجتارة الل�ؤل�ؤ ‪ ..‬خطة امل�شروع تذهب �إىل توثيق البعد‬
‫الإن�����س��اين يف �صناعة ال��ل���ؤل���ؤ واال���س��ت��ف��ادة منها اقت�صاديا»‪.‬‬
‫وامل�����ش��روع ع��ب��ارة ع��ن �إع���ادة �إح��ي��اء لهذه ال�صناعة ع�بر ثالث‬

‫م��رت��ك��زات رئ��ي�����س��ي��ة ه��ي «امل�����ص��اي��د ال��ت��ي ي��ط��ل��ق عليها حمليا‬
‫«ال���ه�ي�رات» وامل��ي��ن��اء ال����ذي ي�����ض��م ���س��ف��ن ال��غ��و���ص» و»البيوت‬
‫التجارية �أو ذات ال�صلة بالغو�ص» ح�سب رودول���ف‪ .‬و�أعلنت‬
‫«الهريات» منذ �سنوات حمميات طبيعية يف البحرين‪ .‬وتطلب‬
‫�إع��داد امل�شروع «نحو عامني من الدرا�سات التي �شاركت فيها‬
‫فرق من الباحثني يف االنرثوبولوجيا والبيئة وتخطيط املدن‬
‫وفريق اقت�صادي �أي�ضا» ح�سب رودولف‪ .‬وخلف هذا امل�شروع‪،‬‬
‫هناك طموحات اقت�صادية واجتماعية ح�سب رودول���ف التي‬
‫�أو���ض��ح��ت « �أن ال��ع��وائ��د امل���رج���وة ه��ي خ��ل��ق ف��ر���ص ع��م��ل على‬
‫م�ستوى مدينة امل��ح��رق» امل��ج��اورة للمنامة‪ ،‬و�إن��ع��ا���ش القطاع‬
‫ال�سياحي و�صناعة الل�ؤل�ؤ‪ .‬وكان ا�ستخراج الل�ؤل�ؤ ميثل عماد‬
‫اقت�صاد اجلزيرة حتى الثالثينيات من القرن الع�شرين عندما‬
‫واجهت هذه ال�صناعة حتدي اكت�شاف الل�ؤل�ؤ ال�صناعي الذي‬
‫�أ�سهم يف تدهور �أ�سواق الل�ؤل�ؤ الطبيعي‪.‬‬

‫‪/28‬يناير‪ 1993/‬م ‪ ..‬ا�ستقبل جاللة ال�سلطان‬
‫قابو�س بن �سعيد املعظم باملخيم ال�سلطاين بوالية �إبراء‬
‫باملنطقة ال�شرقية دولة رئي�س ال��وزراء الربيطاين (جون‬
‫ميجور) ‪ ..‬مت خ�لال املقابلة بحث �أوج��ه التعاون القائم‬
‫بني البلدين ال�صديقني ‪ ،‬والتطورات املتالحقة يف املنطقة‬
‫وخمتلف مناطق العامل �آنذاك ‪ ،‬و�سبل التعاون الثنائي بني‬
‫البلدين حول دعم اال�ستقرار وال�سلم العامليني‪.‬‬

‫مالعب‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫يت�ضمن �إقامة جمانية بجنوب �إفريقيا‬

‫بنك م�سقط يد�شن بطاقة ائتمانية لك�أ�س العامل وفر�ص جمانية لل�سفر‬

‫م�سقط ‪ -‬الر�ؤية‬

‫�أع����ل����ن ب���ن���ك م�����س��ق��ط ع����ن ت��د���ش��ي��ن��ه للبطاقة‬
‫االئ��ت��م��ان��ي��ة اخل��ا���ص��ة ب��ك���أ���س ال���ع���امل ‪ ،‬ويتزامن‬
‫تد�شني ه��ذه البطاقة مع �إط�لاق حملة ت�سويقية‬
‫ك�ب�رى ل��ب��ط��اق��ة ف��ي��زا االئ��ت��م��ان��ي��ة اخل��ا���ص��ة والتي‬
‫حتمل �شعار”فيفا” وذل��ك �ضمن فعالية �أقيمت‬
‫�أم�س الأرب��ع��اء حتت رعاية �سعادة ال�شيخ ر�شاد بن‬
‫�أح��م��د ال��ه��ن��ائ��ي‪ ،‬وك��ي��ل وزارة ال�����ش���ؤون الريا�ضية‬
‫وح�ضور ك��ل م��ن �سفري ج��ن��وب �إفريقيا والرئي�س‬
‫التنفيذي لبنك م�سقط و م��دي��ر ع��ام ف��ي��زا لدول‬
‫اخلليج وي�أتي الإع�لان عن هذه احلملة مبنا�سبة‬
‫بدء العد التنازيل النطالق مباريات ك�أ�س العامل‬
‫‪ 2010‬و التي �ستقام يف جنوب �إفريقيا بالإ�ضافة‬
‫�إىل ج��ه��ود البنك امل�ستمرة وال��ه��ادف��ة �إىل تعزيز‬
‫مبد�أ الدفع االلكرتوين يف ال�سلطنة‬
‫و�أو�ضح م�س�ؤولو بنك م�سقط ان احلملة �ستبد�أ‬
‫اعتباراً من ‪ 27‬يناير و حتى ‪ 9‬مايو القادم و�سيتم‬
‫�إجراء �سبعة �سحوبات للذين �سيقومون باحل�صول‬
‫ع��ل��ى ال��ب��ط��اق��ة االئ��ت��م��ان��ي��ة اجل���دي���دة �أث���ن���اء فرتة‬
‫احلملة بالإ�ضافة �إىل زب��ائ��ن بنك م�سقط الذين‬
‫ي��ق��وم��ون ب��ا���س��ت��خ��دام ب��ط��اق��ات ال��ب��ن��ك االئتمانية‬
‫الأخ���رى ومب��وج��ب ه��ذه احلملة �سيح�صل الفائز‬
‫على ت��ذاك��ر �سفر و�إق��ام��ة جمانية ل�شخ�صني �إىل‬
‫جانب م�شاهدة املباريات يف جنوب �إفريقيا والقيام‬
‫بجولة �سياحية مدفوعة التكاليف مما يجعل هذه‬
‫احلملة مليئة بالإثارة والت�شويق وت�سهم يف تفاعل‬
‫اجلمهور بال�سلطنة مع احل��دث الريا�ضي العاملي‬
‫الذي �سيكون التظاهرة الكروية البارزة هذا العام‪.‬‬
‫وقال امل�س�ؤولون يف بنك م�سقط �إن امل�شاركة �ستكون‬
‫م��ف��ت��وح��ة ل��ك��اف��ة زب��ائ��ن ال��ب��ن��ك يف احل��م��ل��ة والفوز‬
‫ب��ال��ذه��اب اىل ج��ن��وب افريقيا وم�شاهدة مباريات‬
‫ك�أ�س العامل لكرة القدم على الواقع ا�ضافة �إىل انه‬

‫ميكن للجمهور ب�شكل عام امل�شاركة يف هذه احلملة‬
‫من خالل طلب احل�صول على احدى بطاقات فيزا‬
‫االئتمانية اخلا�صة بالبنك والتي توفر العديد من‬
‫البطاقات وتتميز ب�إمكانية قبولها يف ك��اف��ة دول‬
‫العامل ‪.‬‬
‫‪ ‬و�أو�ضح امل�س�ؤولون �أن الهدف من هذه احلملة‬
‫هو تعزيز ثقافة الدفع من خالل ت�شجيع ال�شباب‬
‫ال���ع���م���اين ع��ل��ى ا����س���ت���خ���دام ال���ب���ط���اق���ات ال��ب��ن��ك��ي��ة و‬
‫االئتمانية يف ا�ستخداماتهم اليومية و ه��ذا بحد‬
‫ذاته ين�صب يف اجلهود الوطنية نحو جمتمع عمان‬
‫الرقمي‪   .‬وبهذه املنا�سبة قال عبدالرزاق بن علي‬
‫ب��ن عي�سى ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل��ب��ن��ك م�سقط �إن‬
‫بطاقات البنك االئتمانية حتظى ب�إقبال كبري من‬
‫قبل الزبائن ملا تتميز به من خدمات وت�سهيالت‬
‫عديدة جتعل من احلياة �أكرث �سهولة ومتعة �إ�ضافة‬
‫�إىل �أن��ه��ا تقدم العديد م��ن اخل��ي��ارات يف كثري من‬

‫التعامالت امل�صرفية املختلفة وعلى م�ستوى العامل‬
‫حيث حتظى بطاقات البنك ب�سمعة وثقة عاملية ‪.‬‬
‫و�أ���ض��اف ان تنظيم البنك ل��ه��ذه احلملة اخلا�صة‬
‫ببطاقات االئتمانية «ف��ي��ف��ا» وال��ت��ي يتم تد�شينها‬
‫مبنا�سبة تنظيم نهائيات ك�أ�س العامل لكرة القدم‬
‫بجنوب افريقيا ي�أتي يف اطار جهود البنك لتعزيز‬
‫ون�شر ثقافة الدفع االلكرتوين وت�شجيع اجلمهور‬
‫ال���س��ت��خ��دام ه���ذه ال��ب��ط��اق��ات يف اغ��ل��ب تعامالتهم‬
‫امل�����ص��رف��ي��ة ا���ض��اف��ة �إىل ان��ه��ا م�����ش��ارك��ة وم�ساهمة‬
‫م��ن ال��ب��ن��ك يف ت��ف��اع��ل ج��م��ه��ور ال�سلطنة م��ع هذه‬
‫التظاهرة العاملية يف كرة القدم والتي تعد اللعبة‬
‫االوىل على م�ستوى العامل ‪.‬‬
‫وق����ال ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل��ب��ن��ك م�����س��ق��ط اننا‬
‫�سعداء بالتعاون الكبري مع فيزا العاملية يف ا�صدار‬
‫ه��ذه البطاقات االئتمانية اخلا�صة ولدينا تعاون‬
‫جيد مع هذه ال�شركة وعالقة طويلة �أثمرت عن‬

‫�إط�لاق العديد من املبادرات والفعاليات امل�شرتكة‬
‫و�سنوا�صل هذا التعاون يف الفرتة القادمة لتعزيز‬
‫م��ف��ه��وم ا���س��ت��خ��دام ب��ط��اق��ات االئ��ت��م��ان يف املجتمع‬
‫العماين ‪ .‬وعلى هام�ش الفعالية مت تد�شني الطبعة‬
‫امل��ح��دودة م��ن بطاقة بنك م�سقط امل�سبقة الدفع‬
‫بت�صميمها اخل��ا���ص مب��ب��اري��ات ك���أ���س ال��ع��امل لكرة‬
‫ال��ق��دم ‪ 2010‬و ميكن ا�ستخدام البطاقة حمليا‬
‫و ح��ول ال��ع��امل يف ك��اف��ة العمليات امل�صرفية التي‬
‫يحتاجها ال�شخ�ص و لقد خ�ص�ص البنك جوائز‬
‫عبارة عن تليفزيون بالزما خلم�سة فائزين من بني‬
‫الزبائن الذين �سيتقدمون بطلب لهذه البطاقة و‬
‫ذل��ك م��ن خ�لال برنامج « ام�سح و ارب���ح»‪ .‬و لي�س‬
‫م��ن ال�����ض��روري ان ي��ك��ون امل��ت��ق��دم لطلب البطاقة‬
‫زب��ون بنك م�سقط وبذلك تكون الفر�صة متاحة‬
‫للجميع بامل�شاركة وطلب البطاقة اجلديدة والفوز‬
‫باجلوائز القيمة التي ر�صدها بنك م�سقط ‪.‬‬

‫« الطــوق» بـــط ًال للجائـــزة الكبـــرى لقفـــز احلواجـــز‬

‫الر�ؤية – حمود الريامي‬

‫متكنت ا���س��ط��ب�لات �سلطان ال��ط��وق��ي م��ن حتقيق ن��ت��ائ��ج متميزة‬
‫مب�����س��اب��ق��ة اجل���ائ���زة ال��ك�برى ل��ق��ف��ز احل���واج���ز ال��ت��ي ن��ظ��م��ه��ا االحت���اد‬
‫ال��ع��م��اين للفرو�سية مب��ي��دان وح���دة �شرطة اخل��ي��ال��ة بالوطية وقد‬
‫�شهدت امل�سابقة مناف�سة مثرية بني الفر�سان امل�شاركني ال��ذي بلغ‬
‫عددهم ‪ 62‬فار�سا من خمتلف جهات اخليالة الع�سكرية واال�سطبالت‬
‫اخلا�صة وه��ي اخليالة ال�سلطانية ووح��دة �شرطة اخليالة وخيالة‬
‫م����درع����ات ���س��ل��ط��ان ع���م���ان وخ���ي���ال���ة احل���ر����س ال�����س��ل��ط��اين العماين‬
‫ومدر�سة القرم للفرو�سية وا�سطبالت العربية وا�سطبالت �آل �سعيد‬
‫وا�سطبالت �سلطان الطوقي وغريها وقد احتوت امل�سابقة على اربع‬
‫فئات وهي فئة املبتدئني والفئة ( د ) والفئة ( ج ) والفئة ( ب ) وت�أتي‬
‫هذه النتائج التي حققتها ا�سطبالت الطوقي بعد اجلهود الكبرية‬
‫وااله��ت��م��ام امل��ت��وا���ص��ل ال���ذي ح��ظ��ي ب��ه اال���س��ط��ب��ل م��ن خ�ل�ال جتديد‬
‫اخليول وزي��ادة عددها حيث بلغ عدد اخليول اجلديدة التي ادخلت‬
‫لال�سطبل ثالثة خيول خالل هذا املو�سم وهناك خيل اخرى جديدة‬
‫ي��ج��ري ال��ع��م��ل ع��ل��ى ا�ستقطابها ل��ك��ي ت�����ش��ارك يف م�سابقة اجلائزة‬
‫الكربى التي �سينظمها االحت��اد خ�لال الثامن والتا�سع من مار�س‬
‫القادم حيث حققت ا�سطبالت الطوقي يف م�سابقة اجلائزة الكربى‬
‫عددا من النتائج وهي التتويج باملركز االول للفئة ( د ) التي �شارك‬
‫بها ‪ 29‬فار�سا‪ ،‬كان الفار�س �سلطان بن حمود الطوقي على احل�صان‬
‫دامبري من ا�سطبالت �سلطان الطوقي واملركز ال�سابع اميي �شيلدون‬
‫على الفر�س دينا من ا�سطبالت �سلطان الطوقي وهي تعد م�سابقة‬
‫من جولة واح��دة حم�سوبة بالزمن وب��دون �شوط ترجيحي ح�سب‬
‫املادة ( ‪ )238‬من اجلدول ( �أ) ‪ 2.1‬وكذلك الفئة ( ج ) �شارك فيها ‪17‬‬
‫فار�سا حيث خطف املركز االول الفار�س حمود بن �سلطان الطوقي‬
‫على الفر�س ليزا م��ن ا�سطبالت الطوقي وامل��رك��ز الثالث الفار�س‬

‫حمود بن �سلطان الطوقي على الفر�س �سانتا امونيكا من ا�سطبالت‬
‫�سلطان الطوقي واملركز الرابع الفار�س �سلطان بن حمود الطوقي‬
‫على احل�صان رميرب انكل من ا�سطبالت �سلطان الطوقي وهي تعد‬
‫م�سابقة من جولة واحدة حم�سوبة بالزمن ح�سب املادة ( ‪ )238‬من‬
‫اجلدول ( �أ) ‪� 2.2‬أما الفئة ( ب ) فقد �ضمت خم�سة فر�سان وا�ستطاع‬
‫ح�سم النتيجة ل�صاحله ال��ف��ار���س ح��م��ود ب��ن �سلطان ال��ط��وق��ي على‬
‫احل�صان او�سيان دي ليت�س من ا�سطبالت �سلطان الطوقي وبذلك‬
‫يكون قد خطف لقب اجلائزة الكربى وهي تعد م�سابقة من جولة‬
‫واحدة حم�سوبة بالزمن ح�سب املادة ( ‪ )238‬من اجلدول ( �أ) ‪. 2.2‬‬

‫نتائج خارجية‬

‫بكل ج��دارة وا�ستحقاق حقق الفار�س �سلطان بن حمود الطوقي‬

‫برونزية بطولة ال�شارقة الدولية لقفز احلواجز امل�ؤهلة لنهائي ك�أ�س‬
‫العامل ( �ضمن دوري �أبطال العرب ) بعد ح�صوله على املركز الثالث‬
‫على احل�صان رمييرب �أنكل حيث �شارك يف مناف�سة ه��ذه الفئة ‪98‬‬
‫فار�سا وتراوح ارتفاع احلواجز من ‪ 120‬ـ ‪� 130‬سم وي�أتي هذا االجناز‬
‫بعد اجلهود املتوا�صلة التي بذلها الفار�س �سلطان خالل م�سابقات‬
‫الفرو�سية داخل ال�سلطنة والنتائج املتميزة التي ح�صدها يف الفرتة‬
‫االخ�يرة ‪� ،‬أم��ا بطولة دب��ي الدولية لقفز احل��واج��ز امل�ؤهلة لنهائي‬
‫ك�أ�س العامل ( �ضمن دوري �أبطال العرب ) فقد ح�صلت ا�سطبالت‬
‫�سلطان الطوقي على عدد من املراكز املتقدمة وهي املركز ال�ساد�س‬
‫وال�سابع والتا�سع حيث �شارك يف املناف�سة ‪ 80‬فار�سا وت��راوح ارتفاع‬
‫احل��واج��ز م��ن ‪140‬ـ‪ 150‬ـ‪� 160‬سم ‪ ،‬و�أك��د الفار�س �سلطان ب��ن حمود‬
‫الطوقي ‪� :‬أن هذه االجنازات مل ت�أتِ من فراغ ومل تكن لتح�صل لوال‬
‫االهتمام والعناية والرغبة ال�صادقة ال�سطبالت الطوقي لتحقيق‬
‫هذه الألقاب وهو ي�سعى دائما اىل املناف�سة وال�صعود ملن�صات التتويج‬
‫م��ن اج���ل ال��رق��ي ب��ري��ا���ض��ة ال��ف��رو���س��ي��ة داخ���ل ال�سلطنة ورف���ع ا�سم‬
‫البالد خفاقا يف خمتلف املحافل الدولية ‪،‬كما �أع��رب الطوقي عن‬
‫�شكره لالحتاد العماين للفرو�سية على دعمه الالحمدود يف �سبيل‬
‫الرقي بريا�ضة الفرو�سية ب�شكل عام وريا�ضة قفز احلواجز ب�شكل‬
‫خا�ص فهو من قام برت�شيحه لالحتاد ال��دويل للفرو�سية من اجل‬
‫امل�شاركة يف بطولة قطر الدولية لقفز احلواجز ( ك�أ�س التحدي )‬
‫امل�ؤهلة للدورة االوملبية لل�شباب ( يوث )‪ .‬وا�ضاف �سلطان الطوقي ‪:‬‬
‫و�أمتنى ب�إذن اهلل امل�شاركة يف بطولة قطر الدولية لقفز احلواجز (‬
‫ك�أ�س التحدي ) امل�ؤهلة للدورة االوملبية لل�شباب ( يوث ) التي �ستقام‬
‫يف �سنغافورة حيث �ستقام بطولة قطر يف اخلام�س وال�ساد�س من‬
‫�شهر فرباير القادم وي�شرتط ت�أدية هذه امل�سابقة بنجاح من خالل‬
‫احل�صول على ثمان نقاط جزاء ك�أق�صى حد و�سوف �أبذل املزيد من‬
‫اجلهد ولن �أخيب �آمال وطموحات وطني الغايل ‪.‬‬

‫سلطان املقرشي‬

‫وحده ال�سيد داجرا�شا يقرر !‬

‫دورت����ه ال��ث��ان��ي��ة خ�ل�ال ال��ف�ترة م��ن ‪27-25‬‬
‫فرباير املقبل يف مر�سى يا�س حتت رعاية‬
‫الفريق �أول �سمو ال�شيخ حممد ب��ن زايد‬
‫�آل نهيان‪ ،‬ويل عهد �أبوظبي نائب القائد‬
‫الأعلى للقوات امل�سلحة ‪.‬‬
‫وكانت ال���دورة االفتتاحية من املعر�ض‬
‫ال���رائ���د يف م��ن��ط��ق��ة ال�����ش��رق الأو����س���ط‪ ،‬قد‬
‫ا�ستقطبت كربى ال�شركات العاملة والتي‬
‫ت��ع��ود جم���دداً ه��ذا ال��ع��ام �إىل ج��ان��ب قائمة‬

‫وا���س��ع��ة م��ن اجل��ه��ات ال��ع��ار���ض��ة اجلديدة‪،‬‬
‫خ��ا���ص��ة ب��ع��د ال�����ش��ه��رة ال��ت��ي ن��ال��ه��ا املعر�ض‬
‫االول واملخ�ص�ص ح�صرياً لليخوت الفاخرة‬
‫من فئتي “�سوبر يخت” و”ميغا يخت”‬
‫مبا يف ذلك اليخوت الآلية وال�شراعية التي‬
‫يتجاوز طولها ‪ 25‬مرتاً‪ ،‬مما ي�ؤكد جمدداً‬
‫�أن ال�صناعة العاملية ت�ضع منطقة اخلليج‬
‫حم���ط �أن���ظ���اره���ا ب��و���ص��ف��ه��ا م���رك���زاً واع����داً‬
‫لليخوت‪.‬‬

‫منتخبنـا الوطنـــي لرفـــع الأثقـــال يـــحقق �أربـــع‬
‫ميـــداليات فــي اليـــوم الأول للبطولـــة العربيـــة‬
‫الر�ؤية – �سعيد الرحبي‬
‫حقق املنتخب العماين لرفع االثقال اجنازا كبريا‬
‫يف اليوم االول للبطولة العربية لرفع الأثقال التي‬
‫ت�ست�ضيفها ال��ع��ا���ص��م��ة الأردن���ي���ة ّع��م��ان ح��ي��ث متكن‬
‫الرباع �سهيل بن حمفوظ الكليبي من حتقيق ثالث‬
‫ميداليات ذهبية يف وزن ‪ 56‬كجم رج��ال يف اخلطف‬
‫والنرت واملجموع ‪ ،‬كما ا�ستطاع الرباع تركي بن جمال‬
‫التميمي م��ن حتقيق امل��ي��دال��ي��ة ال�برون��زي��ة يف رفعة‬
‫النرت‪.‬‬
‫و�شهد اليوم الأول من البطولة مناف�سات قوية بني‬
‫املنتخبات امل�شاركة والتي ي�شارك فيها رباعون �أبطال‬

‫لآ���س��ي��اء وال��ع��رب م��ن منتخبات ال�����س��ع��ودي��ة والكويت‬
‫وال��ع��راق وق��د ا�ستطاع الع��ب��و منتخبنا ال��وط��ن��ي من‬
‫حت��ق��ي��ق �أرب������ع م���ي���دال���ي���ات ث��ل�اث ذه��ب��ي��ة وبرونزية‬
‫واحدة‪.‬‬
‫وي�شارك منتخبنا الوطني لرفع الأثقال يف اليوم‬
‫ال��ث��اين م��ن مناف�سات البطولة بثمانية الع��ب�ين هم‬
‫�أحمد الإ�سماعيلي يف وزن ‪ 62‬كجم ويف وزن ‪ 69‬كجم‬
‫الرباع جالل �أوالد ثاين والرباع يو�سف احل�سني ويف‬
‫وزن ‪ 77‬كجم الرباع فهد �أوالد ثاين ومعاذ اجلابري‬
‫ويف وزن ‪ 85‬ك��ج��م ي�����ش��ارك ال���رب���اع �أ���س��ع��د الدرمكي‬
‫وي�����ش��ارك ال��رب��اع زاه���ر ال�����س��ن��ي��دي يف وزن ‪ 94‬ك��ج��م ‪،‬‬
‫وتختتم م�شاركات الالعبني والبطولة يوم اخلمي�س‬

‫«‪»2‬‬
‫هي مباراة جديدة تختلف عن مباريات الت�صفيات التي ذهبت ل�صالح‬
‫حماربي ال�صحراء الذين قاتلوا من �أجل رحلة ال�صيف يف جنوب �إفريقيا‬
‫‪� ،‬إنهم هذه املرة يريدون الذهاب بعيداً يف رحلة ال�شتاء يف �أجنوال ‪ ،‬رغم‬
‫�أن القارة ال�سمراء ال تعرتف مبا �أقره املناخ من تعديالت ‪ ،‬على ن�صو�ص‬
‫الربد واحلر‪� ،‬إفريقيا ال تعرف �إال �أن تكون حارة بعيد ًة عن ظالل رجل‬
‫الثلج ‪ ،‬والفراعنة تعودوا على بناء �أهراماتهم يف ال�صحراء فهل تراهم‬
‫ي�ستطيعون من �إعتالء الهرم يف �أدغ��ال �أجن��وال ؟ ‪ ،‬كلها ت�سا�ؤالت وكلها‬
‫توقعات ولكن الأكيد �أن املباراة لن تكون جمرد مباراة كرة قدم �إنها �أكرث‬
‫من ذلك بكثري ‪� ،‬إنها حرب كروية يقودها قانون الفيفا ولي�س غريه من‬
‫ي�ضع اللوائح ويحدد الفائز يف نهاية الرحلة التي �ستكون �سعيدة لأحد‬
‫الفريقني فال ميكن �أن يخرج اجلميع �سعداء ‪.‬‬
‫«‪»3‬‬
‫وح��ده ملعب ال�سيد داج��ر���ش��ا ق��ادر على �أن ي��ك��ون احللبة ال��ت��ي تنهي‬
‫ال�����ص��راع ب�ين ال��غ��رمي�ين يف درب���ي ال�����ش��م��ال الإف��ري��ق��ي ‪ ،‬ووح���ده �سي�شهد‬
‫احلدث الكبري الذي و�ضعته ال�ساحرة امل�ستديرة كعنوان للقاء الأخوان‬
‫‪ ،‬وك��ل م��ا نتمناه � اَّأل ت��خ��رج امل��ب��اراة ع��ن �شعار ال���روح الريا�ضية واللعب‬
‫النظيف ‪ ،‬وما حدث يف ت�صفيات ك�أ�س العامل من حرب ال�شوارع والإعالم‬
‫ال��ذي يربع فيه العرب دون �سواهم ‪ ،‬وك��ان احلديث للدم والت�صريحات‬
‫ال�ساخنة قبل �أن يكون للر�سالة النبيلة التي وجدت الريا�ضة من �أجلها ‪،‬‬
‫ولكن دعونا نكن متفائلني ومنتظرين مع من ينتظر هذا اللقاء‪ ،‬ولتكن‬
‫دعواتنا و�أمنياتنا وحكاياتنا خ��ارج ح��دود الفوز واخل�سارة ‪ ،‬ومهما يكن‬
‫ف�إننا منت�صرون بفريق عربي ي�ؤكد �سيطرة القوة العربية على �إفريقيا‬
‫‪ ،‬فال ميكن ح�سابياً وال حتى منطقياً �أن تت�أهل غانا برفقة نيجرييا هذا‬
‫�أمر بديهي ومعادلة ب�سيطة ‪� ،‬أحد العرب �سيكون طرفاً يف النهائي ولن‬
‫نغيب يف �ساعة التتويج ‪ ،‬ووحده قرار ال�سيد داجرا�شا �سيكون حا�سماً هذا‬
‫امل�ساء ‪.‬‬
‫‪Wa7ad_33@hotmail.com‬‬

‫دوري عمان موبايل اجلولة الـ ‪11‬‬
‫اليوم الأول ‪ 28‬يناير‬
‫تفتتح اجلولة ال‪ 11‬من ختام دور الذهاب من دوري عمان موبايل‪ ،‬بلقاء يجمع‬
‫نادي ال�شباب على ملعبه بنادي �صحم على �إ�ستاد ال�سيب الريا�ضي ‪ ،‬ويف ال�ساعة‬
‫‪ 7:00‬يلتقي نادي ظفار على �أ�ستاد ال�سعادة الريا�ضي بنادي النه�ضة يف قمة كروية‬
‫منتظرة بني الفريقني ‪ ،‬يف حني ي�ست�ضيف املت�صدر ن��ادي ال�سويق ن��ادي الن�صر‬
‫على ا�ستاد ال�سيب الريا�ضي يف ال�ساعة ‪ ، 7:30‬يف قمة كروية كبرية جتمع املت�صدر‬
‫ب��ن��ادي الن�صر ال�ساعي للتقدم يف ج��دول الرتتيب بعد ع��رو���ض قوية للنادي يف‬
‫اجلوالت االخرية يف جولة الذهاب من الدوري ‪.‬‬

‫اليوم الثاين ‪ 29‬يناير‬
‫يف اليوم الثاين من هذه اجلولة يحل ن��ادي م�سقط �ضيفاً على العروبة على‬
‫املجمع ال�شبابي يف والي��ة �صور يف ال�ساعة ‪ ، 5:00‬يف مواجهة جتمع الطامح يف‬
‫التقدم نحو املت�صدرين نادي م�سقط بنادي العروبة الذي يعاين كثرياً هذا املو�سم‬
‫يف ق��اع الرتتيب يف دوري��ن��ا ‪ ،‬ويف اللقاء ال��ث��اين يلتقي ن��ادي ال�سيب على �أر�ضية‬
‫ميدانه بنادي اخلابورة على ا�ستاد ال�سيب الريا�ضي يف ال�ساعة ‪ ، 6:30‬وعلى املجمع‬
‫ال�شبابي يف �صور يلتقي نادي الطليعة بنادي عمان يف ال�ساعة ‪. 7:30‬‬

‫اليوم �سحب قرعة الدرجة الثانية بامل�صنعة‬
‫امل�صنعة ‪ -‬الر�ؤية‬

‫�إقبال عاملي على معر�ض �أبوظبي لليخوت‬
‫ت�ستعد ام��ارة �أب��و ظبي حاليا النطالق‬
‫“معر�ض �أبوظبي لليخوت ‪ ”2010‬لإلقاء‬
‫ال�ضوء على منطقة اخلليج ب�أكملها ك�سوق‬
‫عاملي رئي�سي لليخوت الفاخرة الكبرية ‪،‬‬
‫ب��ع��د �أن ب����ادرت �أه���م ج��ه��ات ت�صميم وبناء‬
‫ال��ي��خ��وت وامل���را����س���ي االق��ل��ي��م��ي��ة والدولية‬
‫بامل�شاركة يف فعاليات احل���دث ال���ذي يبد�أ‬

‫الالعب رقم ‪4‬‬

‫«‪»1‬‬
‫“�صباح اخلري يا عرب” �أقولها لكل ال�شارع الريا�ضي العربي‪ ،‬اليوم‬
‫وبعد �أن ت�ستيق�ضوا من نومكم و ِّدع��وا ال�صباح االب��ن الأ�صغر للنهار يف‬
‫انتظار الظهرية وامل�ساء ‪ ،‬كلنا اليوم على موعد كبري يجمع �أحفاد الفراعنة‬
‫وحماربي ال�صحراء الأ�شاو�س ‪ ،‬اللقاء الكبري الذي �سيكون حمطة لأحد‬
‫الكبريين �إىل نهائي البطولة احللم ‪ ،‬وال��ت��ي �إذا م��ا ت��وج بها الفراعنة‬
‫ف�سيعلقون النجمة ال�سابعة على �صدورهم ‪ ،‬ووحدهم الفراعنة �سيكونون‬
‫منتخب ال��ـ (‪ ، ) STARS 7‬يف حني �أن املحاربني �إذا ما ع�بروا بوابة‬
‫احللواين �سيكون الباب مفتوحا �أمامهم ليك�سبوا النجمة الثانية ليعلقوا‬
‫و�سام الـ ( ‪ ، )STARS 2‬وال �أملك غري �أن �أق��ول �أين هو هيمرو�س ؟‬
‫ليكتب ملحمة جديدة ُتذهب الغبار عن الإلياذة والأودي�سة ‪.‬‬

‫بعد ح�صوله على نتائج م�شرفة خارج ال�سلطنة‬

‫الر�ؤية – �شذى طاهر‬

‫‪19‬‬

‫‪ 28‬من يناير اجلاري مب�شاركة الرباع �أحمد احل�سني‬
‫يف وزن ‪ 105‬كجم والرباع �أ�سعد ال�سعدي يف وزن فوق‬
‫‪ 105‬كيلو كجم‬
‫ج���دي���ر ب���ال���ذك���ر �أن م��ن��اف�����س��ات ال��ب��ط��ول��ة التي‬
‫ت�ست�ضيفها العا�صمة الأردن���ي���ة ّع��م��ان ت�ستمر حتى‬
‫‪ 29‬م��ن يناير اجل��اري مب�شاركة ‪ 12‬دول��ة عربية هي‬
‫ال�سلطنة وال�سعودية والكويت وقطر واليمن والعراق‬
‫و���س��وري��ا وف��ل�����س��ط�ين وال�������س���ودان واجل���زائ���ر واملغرب‬
‫بالإ�ضافة �إىل الأردن م�ست�ضيف البطولة ‪ ،‬حيث رعى‬
‫حفل االفتتاح املهند�س عامر الب�شري نائب �أمني ّعمان‬
‫الكربى وبح�ضور ر�ؤ�ساء الوفود امل�شاركة وعدد كبري‬
‫من املهتمني بلعبة رفع الأثقال‪.‬‬

‫ت��ب��د�أ �صباح ال��ي��وم �سحب القرعة ل��دورة ن��ادي امل�صنعة الكروية لفرق‬
‫الدرجة الثانية حتت رعاية �سعادة �أحمد بن عي�سى البلو�شي ع�ضو جمل�س‬
‫ال�����ش��ورى ممثل والي���ة امل�صنعة وبح�ضور رئي�س ال��ن��ادي يو�سف ب��ن �سامل‬
‫املجيني و�أع�ضاء جمل�س النادي وذلك مبقر النادي حيث يتم �سحب القرعة‬
‫بني الفرق امل�شاركة للدرجة الثانية وعددها ع�شرون فريقا وبح�ضور اللجنة‬
‫املنظمة الذي مت ت�شكيلها لإدارة املباريات التي تتكون من ‪ :‬مو�سى خمي�س‬
‫البلو�شي من�سق ال��ن��ادي ورئ��ي�����س ل��ل��دورة ورا���ش��د �سعيد ال�شماخي من�سق‬
‫ل��ل��دورة و�سعيد املطرو�شي رئي�س جلنة احلكام وحممد دروي�����ش البلو�شي‬
‫مدير الدورة بالإ�ضافة لبع�ض الأع�ضاء الذين قد �شاركوا �سابقا بع�ضوية‬
‫جلان هذه الدورة هذا و�سوف تنطلق مناف�ساتها خالل �شهر فرباير القادم‬
‫وك��ان من�سق النادي قد �أر�سل اىل ر�ؤ���س��اء الفرق بر�سائل حل�ضور القرعة‬
‫وعلى مندوبي الفرق احل�ضور ل�سحب القرعة‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫مالعب‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫ك�أ�س الأمم الإفريقية �أجنوال ‪2010‬‬

‫بوقرة ‪ :‬ل�سنا رونالدينهو‬
‫جم��ي��د ب��وق��رة ق��د ي��ك��ون امل���داف���ع رق���م ‪ 1‬يف‬
‫ال��ب��ط��ول��ة الإف���ري���ق���ي���ة ‪ ،‬ح��ي��ث ي��ع��ت�بر املدافع‬
‫االب���رز يف ال��ب��ط��ول��ة �إن مل ي��ك��ن االف�����ض��ل على‬
‫االط���ل��اق ‪ ،‬حت����دث ق���ائ���د ال����دف����اع اجل���زائ���ري‬
‫جم��ي��د ب��وق��رة ع��ن ه��ذا ال��ف��ري��ق ال���ذي تعر�ض‬
‫لكثري من الت�شكيك بعد اخل�سارة امام ماالوي‬
‫ولكن مبرور الأيام يف البطولة ت�أكد لنا مدى‬
‫ا���س��ت��ع��دادي��ة جم��ي��د وزم�ل�ائ���ه وق��درت��ه��م على‬
‫فر�ض �أنف�سهم ك�أحد �أكرث املنتخبات املتطورة‬
‫يف �إف��ري��ق��ي��ا ب���آخ��ر ع��ام�ين‪� ،‬إن مل يكن الفريق‬
‫الأك��ث��ر ت���ط���وراً ب��ال��ف��ع��ل‪،‬وق��د ق����ال ب���وق���رة يف‬
‫ت�صريحات ل�ل�إع�لام‪�« :‬أري����د ف��ق��ط �أن �أو�ضح‬
‫نقطتني للجمهور ولل�صحافة‪ ،‬ال�صحافة التي‬
‫ق��ام��ت ب��ت��وج��ي��ه ان��ت��ق��ادات الذع���ة ل��ن��ا م��ن قبل‬
‫ال�صحف اجلزائرية وقالوا �إننا دون امل�ستوى‪،‬‬
‫ن��ح��ن ن��ل��ع��ب ب��ق��ل��وب��ن��ا والع��ب��و اجل���زائ���ر لي�سوا‬
‫رونالدينهو ه��ذا م��ا يجب �أن يعرفه اجلميع‬
‫لكننا ن��ح��ب ب�لادن��ا ون��ح��ب �أن ن��رى ال��ن��ا���س يف‬
‫ب�لادن��ا ���س��ع��داء وه����ذا ���س��ر ت��ف��وق��ن��ا «‪ ،‬و�أ�ضاف‬
‫ب���وق���رة‪ « :‬ن��ح��ن ف��ري��ق واح���د ون�����س��ع��ى خلدمة‬
‫املنتخب ويكفي �أننا قد ت�أهلنا بعد غياب ‪ 24‬عاما‬
‫عن ك�أ�س العامل و‪� 4‬سنوات عن ك�أ�س �إفريقيا «‪.‬‬

‫�صراع الفراعنة وحماربي ال�صحراء يف الأدغال‬
‫الر�ؤية‪� -‬سلطان املقر�شي‬
‫رمبا تكون ليلة اخلمي�س هذه املرة خمتلفة عن كل االم�سيات ال�صاخبة التي تعودت هذه الليلة �أن تكون عليها ‪ ،‬ليلة اخلمي�س هذه املرة هي �أقرب ما‬
‫مرة �سيكتبون‬
‫تكون �إىل حرب كروية جتمع بني املنتخب اجلزائري واملنتخب امل�صري على ملعب ال�سيد داجرا�شا ‪� ،‬صحيح �إنهم يف كل‬
‫ويحللون ويحاولون اخلروج بتفا�صيل جديدة ‪ ،‬ورمبا تتباين القراءات ولكن يظل هنالك خط فا�صل على �أر�ضية ملعب‬
‫املباراة ‪ ،‬ولكن دائم ًا ما تكون تفا�صيل املباراة خمتلفة على �أر�ض احلدث ‪ ،‬عما هو �سيكون عليه احلال هناك على م�سرح‬
‫امللحمة الكبرية بينهما ‪ ،‬وهذه املرة ال جمال جل�س النب�ض‪ ،‬الفريقان لعبا بنف�س الت�شكيلة يف ثالث مباريات �سابقة ‪ ،‬يف‬
‫ت�صفيات ك�أ�س العامل ‪ ،‬اجلولة الكربى التي خرج فيها الكبري �سعدان منت�صر ًا هذه املرة على ح�ساب الكبري الآخر ح�سن‬
‫�شحاتة ‪� ،‬شحاتة هذه املرة ال يريد �أن يلدغ من جحر الأفعى مرتني‪ ،‬والبد له �أن يثبت �أن �سعدان يف اجلولة الرابعة بني‬
‫الفريقني ال يقتنع بالتعادل ‪،‬‬
‫ل��ي�����س ال��ت��ع��ادل يف امل���ب���اراة ول��ك��ن ال��ت��ع��ادل يف املباريات‬
‫االربعة فوزين بفوزين ‪ ،‬ولكن هل ير�ضى �سعدان �أن يكون‬
‫احلال كما يريد �شحاتة ؟ ‪� ،‬أم �أنه ميلك ر�أيا �آخر وال ميكن‬
‫�أن يتنازل عنه ه��ذه امل��رة كل ه��ذه االم��ور �ستكون وا�ضحة‬
‫املعامل على �أر�ضية ملعب احلدث ‪.‬‬

‫‪ 11‬يلعبون �ضد ‪11‬‬

‫معو�ض ‪� :‬سنعلم اجلزائر‬
‫كرة القدم‬

‫النجم امل�صري ال��ه��ادئ �سيد معو�ض الذي‬
‫ا�شتهر بهدوئه الكبري داخ��ل امللعب وخارجه‬
‫‪ ،‬ي���خ���رج ه����ذه امل�����رة ع���ن ح���ال���ة ال�����ص��م��ت قبل‬
‫امل��واج��ه��ة امل��رت��ق��ب��ة ‪ ،‬ح��ي��ث ي���واج���ه الفراعنة‬
‫ال��ي��وم منتخب الفناك حم��ارب��ي ال�صحراء يف‬
‫ن�����ص��ف ن��ه��ائ��ي ك����أ����س الأمم الإف��ري��ق��ي��ة ال���ـ‪27‬‬
‫املقامة حالياً يف �أجن��وال‪ ،‬وعني جنوم املنتخب‬
‫امل�����ص��ري على ال�تر���ش��ح لنهائي البطولة على‬
‫ح�ساب اجلزائر التي �أق�صتهم من الت�صفيات‬
‫امل�ؤهلة لك�أ�س العامل ‪، 2010‬حيث �أطلق الظهري‬
‫الأي�سر للمنتخب امل�صري التحدي قبل املباراة‬
‫ب��ت�����ص��ري��ح غ��اي��ة يف ال�����س��خ��ون��ة ل��ب��ع�����ض املواقع‬
‫امل�����ص��ري��ة ال���ت���ي مل ت��ت��ن��اق��ل��ه خ���وف���اً م���ن عودة‬
‫ال��ت��ع�����ص��ب م���رة �أخ����رى �إىل الأج�����واء املُحيطة‬
‫ب��امل��ب��اراة‪ ،‬بقوله �إن املنتخب امل�����ص��ري �س ُيلقن‬
‫اجل��زائ��ر در���س��اً يف ك��رة ال��ق��دم‪ ،‬و�أ���ض��اف العب‬
‫الأه��ل��ي يف ت�صريحات «م��ب��ارات��ن��ا م��ع اجلزائر‬
‫�ستقام على ملعب محُ ايد مئة يف املئة‪ ،‬بعيداً‬
‫ع���ن �أي م�����ش��اك��ل‪ ،‬وه����ذا ���س��ي��م��ن��ح��ن��ا الفر�صة‬
‫لتلقني اجلزائريني در�ساً يف كرة القدم»‪،‬وتابع‪:‬‬
‫«ن��ري��د �أن نثبت للعامل �أن ف�شلنا يف الرت�شح‬
‫لنهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2010‬جاء ب�سبب بع�ض‬
‫الظروف اخلارجة عن �إرادت��ن��ا والتي ال يمُ كن‬
‫ال��ت��ح��دث ع��ن��ه��ا الآن»‪،‬واخ����ت����ت����م‪« :‬الآن علينا‬
‫�أن ن�سعد اجل��م��اه�ير امل�����ص��ري��ة ال��ت��ي �ساندتنا‬
‫ط��وي�ل ً‬
‫ا‪ ،‬ونبقيهم �سعداء بالرت�شح للنهائي»‪.‬‬

‫مهما ي��ك��ون م��ن تفا�صيل الغيابات يف الفريقني يظل‬
‫هنالك �أمر مهم جداً هو �أن هنالك ‪ 11‬العبا يلعبون �ضد ‪11‬‬
‫العبا ‪ ،‬وم�صر �أثبتت �أن حممد �أبو تريكة لي�س كل منتخب‬
‫م�صر و�أن غيابه ومل ل��ن ينهي ه��وي��ة املنتخب امل�صري ‪،‬‬
‫اجلميع قال ب�أن م�صر بدون �أبو تريكة لن ت�ستطيع جتاوز‬
‫الدور االول من البطولة ‪ ،‬ورمبا ينتهي م�شوار الفريق يف‬
‫ال��دور ربع النهائي ولكن االم��ور ‪ ،‬باتت وا�ضحة �أن غياب‬
‫�أبوتريكة كان ال�سبيل لربوز العبني �آخرين ‪ ،‬فقد ظهرت‬
‫اكت�شافات عديدة و�أبرز هذه االكت�شافات كانت حممد جدو‬
‫‪� ،‬صحيح �أن��ه �أ�شهر بديل يف البطولة ولكنه الع��ب حا�سم‬
‫جداً وي�ستطيع تغيري االمور مل�صلحة فريقه يف �أي حلظة‬
‫م��ن حل��ظ��ات امل���ب���اراة ‪ ،‬وم��ه��م��ا ي��ك��ن ف����إن ال��ف��ري��ق امل�صري‬
‫متكامل بغياب عمرو زك��ي و�أب��و تريكة وال جم��ال لأعذار‬
‫الغيابات هذه املرة ‪ ،‬واملنتخب اجلزائري بغياب جبور‪ ،‬ظهر‬
‫جنم �آخر �أعاد اكت�شاف نف�سه وهو كرمي مطمور الذي قدم‬
‫م��ب��اراة كبرية يف م��ب��اراة املنتخب اجل��زائ��ري �أم��ام منتخب‬
‫�ساحل العاج وكان الورقة الرابحة للفريق ‪ ،‬وعندما غاب‬
‫قواوي عن عرين املنتخب اجلزائري �أثبت فوزي �شاو�شي‬
‫�أن��ه حار�س على م�ستوى ع��الٍ وق��ادر على �أن يكون حار�سا‬
‫�أ�سا�سيا وق��دم م��ب��اري��ات ك��ب�يرة م��ع املنتخب اجل��زائ��ري يف‬
‫مواجهة مهاجمني �أفارقة على م�ستوى عالٍ جداً ‪ ،‬كل هذه‬
‫االمور تعني �أنه ال ميكن �أن يدخل �أي فريق ويف �صفوفه اي‬
‫نق�ص عددي اجلميع �صار ي�ؤمن ب�أن الفريقني مكتمالن‬
‫بكل التفا�صيل وعلى م�ستوى كل اخلطوط ‪ ،‬و�أن املواجهة‬
‫لن تكون �أقل من ملحمة كروية عربية �إفريقية ‪.‬‬

‫متى ت�سجل يا غزال ؟‬

‫ال�������س����ؤال ال����ذي ت��ط��رح��ه و���س��ائ��ل االع��ل��ام يف اجلزائر‬
‫واجل��م��ه��ور اجل��زائ��ري ‪ ،‬ع��ن امل��ه��اج��م امل��ح�ترف يف �صفوف‬
‫�سينيا االي��ط��ايل عبدالقادر غ��زال ‪ ،‬ومتى ي�سجل الهدف‬
‫الذي وعد به اجلمهور اجلزائري ‪ ،‬رغم الفر�ص الكثرية‬
‫التي �أتيحت �أمامه يف مباراة املنتخب اجلزائري ومنتخب‬
‫�ساحل العاج ‪ ،‬عبدالقادر غ��زال ال��ذي ق��دم م�ستوى رائعا‬
‫جداً مع املنتخب اجلزائري وا�ستطاع من تقدمي مباريات‬
‫كبرية على م�ستوى �صناعة اللعب ولكن لي�س التهديف‬
‫‪ ،‬االم��ر ال��ذي تبحث عنه اجلماهري اجل��زائ��ري��ة العا�شقة‬
‫ملنتخب ب�لاده��ا ‪ ،‬واجل��م��اه�ير ت�س�أل وت��ك��رر ال�����س���ؤال وتلح‬
‫يف البحث عن �إجابة متى تراه ي�سجل عبدالقادر غزال يف‬
‫هذه البطولة ‪� ،‬إن مل يكن يف مرمى م�صر هذه امل��رة وهو‬
‫�أحد امل�سجلني يف الت�صفيات ‪ ،‬فهل ي�صالح غزال اجلماهري‬
‫اجلزائرية ويفطر هذه املرة يف مرمى احل�ضري ‪ ،‬كل هذه‬
‫املعطيات جتعلنا �أمام مباراة كبرية بها تفا�صيل دقيقة جداً‬
‫حول حرا�س مرمى كبار ومهاجمني يبحثون عن حل عقدة‬
‫التهديف لديهم ‪ ،‬والع��ب��ي و���س��ط ي��ح��اول��ون ال��ت��ف��وق على‬
‫بني فوزي وال�سد العايل‬
‫قرنائهم يف الفريق الآخر‪،‬هكذا هي مواجهات الفريقني‬
‫عندما ن��ح��اول �أن نخلق نوعا م��ن امل��ق��ارن��ة ب�ين حار�س وهكذا نتوقع �أن تكون املباراة كبرية بني الفريقني‪.‬‬
‫مرمى املنتخب امل�صري ع�صام احل�ضري وح��ار���س مرمى‬
‫عنرت هل يقود املحاربني من جديد ؟‬
‫املنتخب اجل��زائ��ري ف��وزي �شاو�شي ‪� ،‬ستكون تلك املقارنة‬
‫بعد �أن ك��ان عنرت يحي قائد ل��واء املنتخب اجلزائري‬
‫ظاملة جداً بني حار�س ميلك تاريخا طويال مثل احل�ضري‬

‫زيدان وعقدة الأنانية املفرطة‬

‫ي��ع��ت�بر حم��م��د زي����دان م��ن �أب����رز اال���س��م��اء احل��ا���ض��رة يف‬
‫�صفوف الهجوم يف املنتخب امل�صري وه��و اخليار املنا�سب‬
‫يف الهجوم ‪ ،‬الالعب ميلك �إمكانيات كبرية ومهارة مرور‬
‫جتعله من بني املر�شحني لقلب نتيجة املباراة يف �أي حلظة‬
‫‪ ،‬زي��دان ال��ذي مل ي�سجل لفرتة طويلة للمنتخب امل�صري‬
‫رغم انه لعب العديد من املباريات كالعب �أ�سا�سي ‪ ،‬يعاين‬
‫م��ن الأن��ان��ي��ة امل��ف��رط��ة يف اللعب حم��اول��ة منه يف ت�سجيل‬
‫االه����داف ‪ ،‬مم��ا ي�ضيع ع��ل��ى ف��ري��ق��ه ف��ر���ص��ا حمققة ‪ ،‬ويف‬
‫�أرب��ع��ة مباريات يف البطولة مل ن�شهد هدفا ل��زي��دان حتى‬
‫الآن ‪ ،‬رغم �أنه من �أكرث الالعبني الذين نراهم يف املنطقة‬
‫االمامية لكنه ي�ضيع الفر�صة على فريقه ال��واح��دة تلو‬
‫االخرى يف حماولة منه لت�سجيل هدف بطريقة فنية ‪ ،‬من‬
‫خ�لال امل��رور وامل��راوغ��ة ‪ ،‬كما �أن��ه ي�شكو من عقدة املهاجم‬

‫الآخر عماد متعب فهو ال يحاول التمرير ملتعب ب�أي �شكل‬
‫م��ن اال���ش��ك��ال ‪� ،‬إال يف ح��االت ال�����ض��رورة عندما ال يجد ما‬
‫يفعله ب��ال��ك��رة يف املنطقة االم��ام��ي��ة ‪ ،‬ك��ل ه��ذه االم���ور قد‬
‫ت�ضر ب��ال�لاع��ب وباملنتخب امل�����ص��ري يف امل��واج��ه��ة الكبرية‬
‫بني الفريقني ‪ ،‬وبالت�أكيد املدرب ح�س �شحاتة مدرك لكل‬
‫هذه التفا�صيل وال ميكن �أن تغفل عنه ولكن يظل هنالك‬
‫�أمر مهم جداً ‪ ،‬هو �أن زيدان رغم كل ما �سبق العب كبري‬
‫ومن �أبرز مهاجمي البطولة ‪ ،‬ورمبا يكون املهاجم الأكرث‬
‫خ��ط��ورة يف دور االرب��ع��ة �أو ال���دور ن�صف ال��ن��ه��ائ��ي ‪ ،‬ولكن‬
‫يجب �أن يتعلم �أن كرة القدم لعبة جماعية وال مكان فيها‬
‫ل��ل��ف��ردي��ات ‪ ،‬و�أن االن��ان��ي��ة ال مي��ك��ن �أن متنحه النجومية‬
‫التي يحلم بها بل اللعب اجلماعي هو من مينح النجومية‬
‫كما يفعل الكبري حممد �أب��و تريكة ‪ ،‬ك��ل ه��ذه االم��ور لن‬
‫تقلل من �ش�أن الالعب ورمبا يكون هو الورقة الرابحة يف‬
‫املنتخب امل�صري هذه املرة ورمبا يكون الرعب الذي يح�سم‬
‫القمة املنتظرة بني الفريقني ‪.‬‬

‫هل حتلق الن�سور بعيد ًا على ح�ساب غانا؟‬

‫جدو يف طريقه للأهلي‬
‫تتناقل و�سائل االع�لام امل�صرية عن وجود‬
‫اتفاق بني النادي الأهلي واالحتاد اال�سكندري‬
‫على انتقال الالعب اال�سكندري حممد ناجي‬
‫ج���دو ل�����ص��ف��وف ال��ق��ل��ع��ة احل���م���راء ب��ع��د انتهاء‬
‫املو�سم احلايل ‪،‬وقد �أكد �شوبري على �أن هناك‬
‫م�����ص��درا يف االحت���اد اال���س��ك��ن��دري ق��د �أك���د على‬
‫�أن االت��ف��اق ق��د مت ب�ين ال��ط��رف�ين وه��و يق�ضي‬
‫بانتقال الالعب جدو للنادي الأهلي يف نهاية‬
‫امل��و���س��م ب���دال م���ن ف�ت�رة االن���ت���ق���االت ال�شتوية‬
‫التي قاربت على االنتهاء ‪ ،‬م���ؤك��دا �أن النائب‬
‫حممد م�صيلحي ال ميانع يف انتقال الالعب‬
‫للنادي الأهلي نظرا لقرب انتهاء عقده والذي‬
‫يتبقى له �سنة واحدة ‪ ،‬اجلدير بالذكر �أن املعلم‬
‫ح�سن �شحاتة قد ا�ستعان بالالعب جدو يف �أمم‬
‫�إفريقيا ‪ 2010‬املقامة حاليا ب���أجن��وال‪ ،‬وت�ألق‬
‫ب�شكل كبري و�أح��رز ثالثة �أه��داف يف نيجرييا‬
‫وموزمبيق و�آخرها يف الكامريون بعد ا�ستغالل‬
‫خل���ط����أ ج�ي�رم���ي ل��ي��وا���ص��ل ال�ل�اع���ب ت���أل��ق��ه يف‬
‫�صفوف منتخب م�صر ‪ ،‬ويعترب هذا الت�صريح‬
‫خمتلفا عن الت�صريحات التي خرجت بها �إدارة‬
‫نادي االحتاد الإ�سكندري �سابقاً ‪ ،‬عندما قالت‬
‫« ال جم��ال �إىل لعب ج��دو يف ال��دوري املحلي «‬
‫و�أه�لا بالعرو�ض الأوروب��ي��ة « ‪ ،‬ولكن يبدو �أن‬
‫ع��ر���ض االه��ل��ي ك��ان ك��ب�يراً وال ميكن �أن جتده‬
‫�إدارة االحت��اد اال�سكندري عند اي ن��ادي �آخ��ر ‪،‬‬
‫ك��ل ه��ذه االم���ور مل تحُ �سم بعد ورمب���ا يح�سم‬
‫انتقال جدو يف نهاية املو�سم احلايل ‪.‬‬

‫الذي تعود ال�شعب امل�صري �أن ي�سميه ال�سد العايل تيمناً‬
‫ب�سد م�صر العايل ‪ ،‬وبني حار�س �شاب تعود �أن يكون على دكة‬
‫بدالء املنتخب اجلزائري ولوال غياب احلار�س اال�سا�سي ملا‬
‫كان له ذكر يف البطولة ‪ ،‬املقارنة بني احلار�سني ظاملة جداً‬
‫‪ ،‬وال ت�صح �أبداً هذا لي�س تقليال من �ش�أن احلار�س ال�شاب‬
‫ولكن املنطق والتاريخ يفر�ض نف�سه دائماً‪ ،‬احل�ضري الذي‬
‫قال عنه احلار�س االيطايل الكبري بوفون يف مباراة منتخب‬
‫م�صر و�إيطاليا ال�شهرية يف ك�أ�س القارات « �أنا مل �أ�سمع عن‬
‫هذا احلار�س من قبل‪ ،‬م�صر متلك حار�سا عمالقا « ‪ ،‬هذه‬
‫ال�شهادة مل ت�أتِ من حملل عربي �أو من مهاجم �إنها ت�أتي‬
‫من حار�س مرمى هو االبرز واالف�ضل على م�ستوى العامل‬
‫‪ ،‬كل هذه امل�ؤ�شرات واحلقائق تدلل على �أن منتخب م�صر‬
‫يتفوق على املنتخب اجل��زائ��ري يف حرا�سة املرمى ف�شتان‬
‫بني احلار�سني ‪.‬‬

‫�إىل امل��ون��دي��ال بعد الهدف‬
‫ال������ت������اري������خ������ي يف م����رم����ى‬
‫احل�ضري ‪ ،‬هل يعيد عنرت‬
‫ي���ح���ي ال����ك����رة ه�����ذه امل����رة‬
‫وي�ستطيع م��ن ق��ي��ادة منتخب ب�ل�اده من‬
‫جديد ‪ ،‬ويثبت ب�أن عودته من اال�صابة‬
‫ه������ي ع����������ودة ح����م����ي����دة ‪ ،‬وي����ح����ق����ق‬
‫احل���ل���م بالو�صول‬
‫�إىل النهائي الذي‬
‫�إن حت����ق����ق ف�����إن����ه‬
‫�سيكون بطال قوميا‬
‫ح�����ق�����اً‬
‫يف اجلزائر ‪ ،‬وهو كذلك‬
‫ع������ن���ت��ر‬
‫ك��ل ه���ذه االم����ور جت��ع��ل من‬
‫ال���ب���ارزة يف‬
‫ي��ح��ي امل����داف����ع �أح�����د العالمات‬
‫امللحمة املنتظرة بني الفريقني ‪ ،‬وامللفت يف املنتخب‬
‫اجلزائري �أن �أغلب �أهدافه ت�أتي من املدافعني هذا‬
‫ال يعني بال�ضرورة �ضعفا هجوميا ولكنه يعني �أن‬
‫ال��ك��رات ال��ث��اب��ت��ة ه��ي ال�����س�لاح ال��ف��ت��اك ال���ذي ميلكه‬
‫املنتخب اجل��زائ��ري ‪ ،‬وال���ذي ي�ستطيع م��ن خالله‬
‫ت�سجيل االه��داف يف �أي حلظة من حلظات املباراة‬
‫‪ ،‬كل هذه االم��ور بالت�أكيد قر�أها مدربا الفريقني‬
‫فهما يعرفان بع�ضهما جيداً ‪ ،‬واملواجهة هي الرابعة‬
‫يف فرتة ق�صرية جداً ‪.‬‬

‫نيجرييا ت�سعى لالنتقام من هزميتها ال�سابقة بال�صعود للنهائي‬
‫املواجهة الكبرية التي جتمع املنتخب ال��غ��اين بنظريه‬
‫املنتخب النيجريي هي �صراع بني القوى الكروية العظمى‬
‫يف القارة الإفريقية‪ ،‬اللقاء لي�س باجلديد بني الفريقني‬
‫هو يف الواقع لقاء متجدد ‪ ،‬دائماً ما تكون لقاءات الفريقني‬
‫مباريات �أقرب ما تكون �إىل حرب يف �أدغال �إفريقيا‬
‫املظلمة ‪ ،‬لكن هذه املرة بوجود حكم يطبق قوانني‬
‫ول��وائ��ح ك��رة ال��ق��دم ‪ ،‬ك��ل ه��ذه املعطيات �إمن���ا هي‬
‫مقدمة ق�صرية عن املواجهة الكبرية التي �ستجمع‬
‫الفريقني الكبريين ‪ ،‬الفريقان ميلكان ت�شكيلة‬
‫متميزة وق��ادرة على �أن تقدم مباراة كبرية ‪ ،‬هذا‬
‫هو الأمر الذي ال يختلف عليه اجلميع ولكن كيف‬
‫�ستكون االم���ور ؟ ‪ ،‬ه��ذا ه��و ال�����س���ؤال ال��ذي يطرح‬
‫نف�سه ويفر�ضها ع��ل��ى �أر����ض احل���دث‪ ،‬غ��ان��ا التي‬
‫دربي الغرب الإفريقي‬
‫ت�شارك بت�شكيلة م��ن ال�صغار ال��واع��دي��ن ولكنهم‬
‫درب���ي ال��غ��رب االف��ري��ق��ي ال���ذي ميثله امل��ن��ت��خ��ب الغاين‬
‫الع��ب�ين حم�ترف�ين ول��ي�����س��وا ب��ع��ي��دي��ن ع��ن �أج����واء‬
‫املباريات الكبرية ‪ ،‬واملنتخب النيجريي هذه املرة واملنتخب النيجريي هذه املرة �سيكون كبريا بكل املقايي�س‬
‫ورغ����م امل�����س��ت��وى ال����ذي مل ي��ق��ن��ع ال��ك��ث�يرون ممن ‪ ،‬ويتوقع �أن يكون ال��درب��ي ه��ذه امل��رة خمتلفا فاللقاء لن‬
‫تابعوه‪� ،‬إال �أن املنتخب و�صل �إىل املربع الذهبي‪ ،‬يكون ب��ه القائد ال��غ��اين اي�سيان �أو مونتاري ‪ ،‬ولكن تظل‬
‫وا���س��ت��ط��اع ال��وج��ود ب�ين االرب��ع��ة وال��ك��ب��ار وه��و من الت�شكيلة املوجودة قادرة على مواجهة الن�سور النيجريية‪،‬‬
‫الكبار طبعاً ‪ ،‬وال يخفى على �أح��د �أن الفريقني يف ملحمة ك��ب�يرة ب�ين الطرفني ويتوقع �أن ت��ك��ون املباراة‬
‫�سيقدمان مباراة كبرية �صحيح �أن احلذر �سيكون داف��ع��ا للمنتخب ال��غ��اين وخ�����ص��و���ص��اً ل�لاع��ب�ين ال�����ش��ب��اب يف‬
‫ح��ا���ض��راً ‪ ،‬ول��ك��ن امل��ت��ع��ة والإث������ارة واحل��م��ا���س لها �إثبات وجودهم بعد �أن كان اجلميع ال ير�شحهم ملا هو‬
‫�أبعد من الدور ربع النهائي ‪ ،‬ولكنهم ا�ستطاعوا بحيوية‬
‫ح�ضورها ‪.‬‬
‫ي��ع��ي�����ش امل��ن��ت��خ��ب ال��ن��ي��ج�يري �أزم����ة م��ال��ي��ة قبل ال�شباب من جت��اوز كل العقبات والو�صول �إىل ه��ذا الدور‬
‫كل ه��ذه االم��ور واملنتخب الغاين ب��ات كعادته مر�شح فوق‬

‫جــــدول مبـــاريات اليوم‬

‫غانا ‪ X‬جنرييا‬
‫ال�ساعة ‪ 8:00‬بتوقيت ال�سلطنة‬
‫ملعب �سيداد �إينيفار �سيتاريا‬

‫اجلزائر ‪ X‬م�صر‬
‫ال�ساعة ‪ 11:30‬بتوقيت ال�سلطنة‬
‫ملعب ال�سيد داجرا�شا‬

‫الغاين بهدفني مقابل هدف ‪ ،‬املباراة التي ذهبت باملنتخب‬
‫ال��ن��ي��ج�يري خ���ارج ال��ب��ط��ول��ة وذه��ب��ت ب��غ��ان��ا ل��ل��دور ن�صف‬
‫النهائي ليخرج ب��دوره على ح�ساب املنتخب الكامريوين‬
‫‪ ،‬هذه املرة يبدو �أن املنتخب النيجريي راغب يف تعوي�ض‬
‫اخل���روج م��ن امل��ب��اراة رب��ع النهائية يف بطولة غانا ‪ ،‬التي‬
‫ا���س��ت��ط��اع��ت فيها غ��ان��ا ع��ل��ى �أر���ض��ه��ا م��ن جت���اوز نيجرييا‬
‫ب��وج��ود مايكل اي�سيان وم��ون��ت��اري ولكن ه��ذه امل��رة يغيب‬
‫ه���ؤالء النجوم الكبار ل�نرى كيف �سيكون احل��ال بدونهم‬
‫‪ ،‬و�سيكون االختبار احلقيقي لت�شكيلة ال�شباب الغانية ‪،‬‬
‫وهل �سيكون هذا اجليل هو اجليل الذاهب لبطولة ك�أ�س‬
‫العامل لتمثيل القارة االفريقية ‪.‬‬

‫املواجهة املرتقبة �أمام املنتخب الغاين حيث ت�أخر‬
‫االحت���اد النيجريي يف ���ص��رف م��ك��اف���آت الالعبني‬
‫‪،‬وك��ان االحت��اد قد وع��د ب�صرف ‪� 30‬أل��ف دوالر يف‬
‫ح��ال الت�أهل ل��دور الثمانية‪ ،‬و‪� 12500‬أل��ف دوالر‬
‫يف حال الفوز على زامبيا والت�أهل لدور الن�صف‬
‫ن��ه��ائ��ي‪ ،‬وك���ل ه���ذه االم����ور مل حت���دث ع��ل��ى �أر�ض‬
‫الواقع ورمبا ت�ؤثر على نف�سية الالعبني هذه املرة‬
‫يف املواجهة الكبرية م��ع املنتخب ال��غ��اين ‪ ،‬ولكن‬
‫يظل الأمر جمرد م�س�ألة مادية ي�ستطيع االحتاد‬
‫النيجريي �أن ي�ضع لها حلوال ورمب��ا تالفيها يف‬
‫�أق��رب فر�صة ممكنة ‪ ،‬لكي ال ن��رى م��ب��اراة تت�أثر‬
‫بعوامل خارجية ‪.‬‬

‫التاريخ لغانا وبطولتان لنيجرييا‬

‫العادة لبلوغ املباراة النهائية مهما كانت التوقعات ‪ ،‬وبدوره‬
‫املنتخب النيجريي ورغم االداء الباهت الذي ظهر عليه يف‬
‫املباريات ال�سابقة �إال �أنه يظل منتخبا كبريا وقادرا على �أن‬
‫يكون �أحد �أطراف املباراة النهائية ‪.‬‬
‫هل تق�صي النجوم الن�سور من جديد ؟‬
‫يتذكر املنتخب النيجريي املباراة التي جمعته باملنتخب‬
‫ال��غ��اين يف ال����دور رب���ع ال��ن��ه��ائ��ي ‪ ،‬يف ال��ب��ط��ول��ة االفريقية‬
‫املا�ضية التي �أقيمت يف غانا ‪ ،‬والتي انتهت ل�صالح املنتخب‬

‫ال�سجل الذهبي للبطولة االفريقية ال��ذي يت�صدره‬
‫املنتخب امل�صري بر�صيد ‪ 6‬بطوالت ‪ ،‬ي�أتي بعده املنتخب‬
‫ال��ك��ام�يروين وال��غ��اين بر�صيد ‪ 4‬ب��ط��والت �سابقة ‪ ،‬غانا‬
‫���ص��اح��ب��ت ال���ت���اري���خ ال��ك��ب�ير يف ال��ب��ط��ول��ة االف��ري��ق��ي��ة و‪4‬‬
‫بطوالت �سابقة ب ‪� 4‬ستار يحلم ب�أن يكون منتخب ال ‪� 5‬ستار‬
‫هذه املرة ‪ ،‬واملنتخب النيجريي رغم م�شاركاته الكثرية يف‬
‫البطولة �إال �أن��ه ميلك يف �سجله بطولتني وميني النف�س‬
‫يف احل�صول على البطولة الثالثة رمبا لريتقي �إىل نخبة‬
‫منتخبات ال‪� 3‬ستار ‪ ،‬كل ه��ذه االم��ور هي يف الواقع واردة‬
‫وخ�صو�صاً و�أن الفريقني و�صال �إىل املرحلة احلا�سمة يف‬
‫البطولة وهما قادران على املوا�صلة هذه املرة ‪.‬‬

‫الفيفا‪ :‬هل م�صر قوة ال تقهر ؟‬

‫فرانك هابي ‪ :‬اجلزائر بطلة امل�ستقبل‬

‫بعد �أن ت�أهل املنتخب امل�صري �إىل ال��دور ن�صف النهائي دون هزمية �أو تعادل ‪،‬‬
‫ن�شر موقع الفيفا مقال حتت عنوان « بروح ريا�ضية « حتدث عن ت�أهل املنتخب‬
‫امل�صري لدور قبل النهائي لبطولة �أمم �إفريقيا ‪ 2010‬ب�أجنوال على ح�ساب نظريه‬
‫الكامريوين و�أك��د على‪  ‬رف�ض �صامويل �إيتو �أن يُحمل م�س�ؤولية الهدف الثالث‬
‫حل��ك��ام امل���ب���اراة ب��ع��دم��ا �أث��ي�رت ���ش��ك��وك ح���ول ���ص��ح��ت��ه‪ ،‬ف��ق��د ج���اءت ت�����س��دي��دة �أحمد‬
‫ح�سن يف الدقيقة ‪ 95‬لت�صعب الأم��ور �أكرث ف�أكرث على الكامريونيني للعودة �إىل‬
‫النتيجة‪ ،‬لكن قائد الأ���س��ود غ�ير املرو�ضة تقبل الهزمية ب��روح ريا�ضية م�سلماً‬
‫ب��ق��وة امل��ن��ت��خ��ب امل�����ص��ري‪،‬و���ص��رح جن��م �إن�ت�ر م��ي�لان‪ ،‬ال��ف��ائ��ز ث�ل�اث م���رات بجائزة‬
‫�أف�ضل الع��ب �أفريقي‪�« :‬إن الأخ��ط��اء ج��زء ال يتجز�أ من اللعبة‪� ،‬إذ من امل�ستحيل‬
‫�أن جت��د م��ب��اراة خالية م��ن الأخ��ط��اء‪��� ،‬س��واء تعلق الأم���ر ب��احل��ك��ام �أم بالالعبني‪،‬‬
‫بهذا الت�سا�ؤل ختم موقع الفيفا حديثه ع��ن ت���أه��ل املنتخب امل�صري ل��دور قبل‬
‫النهائي لبطولة �أمم �إف��ري��ق��ي��ا ‪ 2010‬ب���أجن��وال على ح�ساب ن��ظ�يره الكامريوين‬
‫« هل �أ�صبح املنتخب امل�صري ق��وة ال ُت��ه�� َزم يف بطولة ك�أ�س الأمم الإفريقية؟ �أم‬
‫هل �سيكون ب�إمكان اجلزائر و�ضع حد لهيمنة الفراعنة على امل�شهد الكروي يف‬
‫القارة ال�سمراء و�إع���ادة �إجن��از الت�صفيات امل�ؤهلة لنهائيات ك�أ�س ال��ع��امل‪2010‬؟ «‬

‫ق��ال خبري ك��رة القدم واالع�لام��ي فرانك ه��اين ان العديد من مباريات الربع النهائي يف ك�أ�س �أمم‬
‫�إفريقيا احلالية ح�سمت ب�أخطاء �صغرية وع�شوائية ‪� ،‬سواء من جانب احلكام �أو بركالت جزاء �أو فر�ص‬
‫قليلة وقد كانت بطولة انتظار الأخطاء من املناف�سني»‬
‫م�ضيفا «لقد ر�أينا �أن الكامريون وزامبيا و�أجنوال كانوا الأكرث مبادرة بالهجوم والأف�ضل يف املباريات‬
‫و�سيطروا عليها‪ ،‬الفريق الوحيد ال��ذي ك��ان الأف�ضل هو اجلزائر حيث تفوق على ك��وت ديفوار على‬
‫جميع الأ�صعدة ولكنني �أرى �أن زامبيا والكامريون كان ب�إمكانهم املرور»‪،‬وعن الفريق الذي ير�شحه‬
‫للبطولة قال‪�« :‬أرى اجلزائر ونيجرييا يف نهائي البطولة مع �أف�ضلية كبرية للأول الذي �أعتقد �أنه‬
‫بطل امل�ستقبل»‪،‬ملاذا مل ت�ستمر الكامريون؟‪ »:‬لقد كان الفريق الكامريوين الأف�ضل وقد �سيطر بول‬
‫لوجوين على املباراة و�ضيق اخلناق على الفريق امل�صري لكن االخطاء من طرف كاميني يف تعامله‬
‫مع الكرات وجريميي بكرة الهدف الثاين �إ�ضافة �إىل الهدف الثالث الوهمي ال��ذي �أ�ضاع �أي فر�صة‬
‫للعودة للمباراة»‪،‬وعن الفريق امل�صري‪�« :‬أن يفوز بالبطولة للمرة الثالثة على التوايل �سيكون خري‬
‫تعوي�ض عن عدم ال�صعود لك�أ�س العامل‪� ،‬سيكون انتقاما حقيقيا و�سيكتب التاريخ لهذا الفريق»‪،‬وعن‬
‫الفريق ال��زام��ب��ي علق بقوله‪« :‬يفتقدون بع�ض اخل�ب�رة؟ رمب��ا نعم ولكن ك��ان��وا الأف�����ض��ل رغ��م غياب‬
‫رانفورد كاباال الذي له ت�أثري كبري غري متوقع على الفريق بتلك ال��دورة ولكن �أق��ول لرجال هرييف‬
‫رينارد �أن يبقوا ر�ؤو�سهم مرفوعة لأنهم جعلوا نيجرييا ال ت�سدد ولو كرة على املرمى»‪،‬نيجرييا؟‪:‬‬
‫«ه���و ف��ري��ق ع�����ش��وائ��ي ول��ك��ن �أم����ام غ��ان��ا ي��ع��ت�بر ه��و مف�ضل ع��ل��ى ال��رغ��م م��ن �أدائ����ه امل��خ��ي��ب للآمال»‪.‬‬

‫ثقافة وفنون‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫‪17‬‬

‫�أف�ضل ممثل‬

‫�شـــروق الوهيبيـــة‪ :‬املواهب‬
‫الفنية من املناطق البعيدة خارج‬
‫دائرة االهتمام‬

‫اخ��ت��ار ع�����ش��اق ال�سينما ال��ن��ج��م كلينت اي�ستوود‬
‫اف�ضل ممثل يف الواليات املتحدة لعام ‪ 2009‬مزيحا‬
‫دنزل وا�شنطن عن هذا املكان الذي �شغله على مدار‬
‫الأع����وام ال��ث�لاث��ة املا�ضية وذل���ك بح�سب ا�ستطالع‬
‫هاري�س ال�سنوي‪.‬‬
‫واخ����ت����ار اجل���م���ه���ور ����س���ان���درا ب���ول���وك ‪-‬احل���ائ���زة‬
‫على جائزة الكرة الذهبية «ج��ول��دن جلوب» والتي‬
‫اختارتها جملة بيبول اف�ضل ممثلة ع��ن دوره��ا يف‬
‫فيلم «اجلانب الأعمى»‪ - The Blind Side‬اكرث‬
‫املمثالت �شعبية لتدخل جمددا �ضمن قائمة اف�ضل‬
‫‪ 10‬ممثلني حمتلة الرتتيب ال��راب��ع‪ ،‬وت��ق��دم جوين‬
‫ديب بطل فيلم «قرا�صنة الكاريبي» ‪Pirates of‬‬
‫‪ the Caribbean‬اىل املركز الثاين بعد ان احتل‬
‫املركز الثامن يف ‪.2008‬‬
‫وتراجع جون وين ‪ -‬ال�ضيف الدائم على القائمة‬
‫م��ن��ذ ب��داي��ت��ه��ا يف ‪ 1994‬ب��رغ��م وف��ات��ه يف ‪ -1979‬اىل‬
‫امل��رك��ز ال�سابع بينما خ��رج وي��ل �سميث وهاري�سون‬
‫ف��ورد و�أجنلينا ج��ويل جميعا من قائمة اف�ضل ‪10‬‬
‫ممثلني يف ‪.2009‬‬
‫ي��ذك��ر �أن ق��ائ��م��ة اف�����ض��ل ‪ 10‬ممثلني ل��ع��ام ‪2009‬‬
‫�ضمت ك��ل م��ن كلينت اي�����س��ت��وود‪ ،‬ج��وين دي��ب‪ ،‬دنزل‬
‫وا�شنطن‪� ،‬ساندرا بولوك‪ ،‬توم هانك�س‪ ،‬جورج كلوين‪،‬‬
‫جون وين‪ ،‬مرييل �سرتيب‪ ،‬مورجان فرميان‪ ،‬جوليا‬
‫روبرت�س‪.‬‬

‫حممد بن �سلطان ال�ساعدي ‪ -‬م�صرية‬
‫تتمنى الفنانة الواعدة �شروق بنت حامد الوهيبية �أن جتد الفر�صة للم�شاركة‬
‫يف الدراما العمانية‪ ،‬وترى �أن فناين املناطق البعيدة عن م�سقط ال يلقون‬
‫االهتمام نف�سه الذي يلقاه فنانو م�سقط‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها تنتظر امل�شاركة‬
‫يف فيلم ق�صري‪ ،‬وتتمنى �أن يكون بداية االنطالقة ‪ .‬الفنانة الواعدة �شروق‬
‫الوهيبية حتدثت للر�ؤية بكل �صراحة‪ ،‬وال�سطور التالية حتمل ما قالته لنا‪...‬‬

‫«�إ�ضاءات ثقافية »‬

‫«الغريقـــة» ي�ستحــق �أن ي�ســـوق خليجيـا‬
‫منذ متى بد�أت خطواتك الأوىل يف جمال التمثيل؟‬
‫بد�أت التمثيل منذ ال�صغر‪ ،‬وحتديداً عندما كنت يف مدر�سة‬
‫“م�شاعل ال��ع��ل��م للتعليم الأ�سا�سي” واك��ت�����ش��ف��ت موهبتي‬
‫مدر�سة اللغة العربية‪ ،‬وهي من �شجعني على ذلك ومنذ ذلك‬
‫احلني و�أنا �أطمح لتح�سني م�ستواي ‪،‬وتطوير قدراتي يف هذا‬
‫املجال الذي يتطلب اجلهد واملثابرة‪ ،‬وتنمية املوهبة و�إبرازها‬
‫بال�شكل املنا�سب‪ ،‬وم��ازل��ت يف ب��داي��ة الطريق وال���ذي �أعرف‬
‫�صعوبته‪ ،‬ومع ذلك �أثق يف نف�سي ويف قدراتي ومتى ما وجدت‬
‫الفر�صة �س�أثبت �صحة كالمي‪.‬‬
‫هل يقف املوقع اجلغرايف جلزيرة “م�صرية” عائقا يف‬
‫طريق حتقيق طموحاتك؟‬
‫ال ا�ستطيع �أن �أقول �أن املوقع اجلغرايف يقف عائقا �أمامي رغم‬
‫بعد امل�سافة بني حمافظة م�سقط وجزيرة م�صرية‪ ،‬و�أمتنى‬
‫م��ن خم��رج��ي ال��درام��ا العمانية متابعة امل��واه��ب التمثيلية‬

‫املوجودة يف واليات ال�سلطنة املختلفة‪ ،‬فمث ً‬
‫ال جزيرة م�صرية‬
‫بها الكثري م��ن امل��واه��ب الفنية ال��ت��ي تنتظر م��ن يكت�شفها‬
‫وي�أخذ بيدها‪،‬وهنا �أذك��ر مقولة للفنان خليل ال�سناين ذكر‬
‫فيها �إنه من ال�ضروري االلتفات للمواهب و�أ�شار بانه توجد‬
‫مواهب يف م�صرية والربميي وغريها من حمافظات ومناطق‬
‫وواليات ال�سلطنة‪.‬‬
‫كونك ع�ضوة يف فرقة “ال�شاخمية للثقافة والفن”‬
‫حدثينا عن �أن�شطة الفرقة؟‬
‫فرقة “ال�شاخمية للثقافة والفن” بد�أت يف م�صرية عام ‪2007‬‬
‫و�أ�س�سها حممد ال�ساعدي وقدمت يف بدايتها م�سرحيات رائعة‬
‫ال تزال عالقة يف �أذهان من يتابعون امل�سرح يف جزيرة م�صرية‬
‫‪،‬وخ�صو�صا م�سرحية “ عر�سان عراي�س” وال��ت��ي �أخرجها‬
‫امل��م��ث��ل وامل��خ��رج ���س��اع��د اجل��ن��ي��ب��ي‪ ،‬وه���و خم���رج ل��ه م�شاركات‬
‫خارجية حيث �شارك يف �سباعيات “حاير طاير” حيث عمل‬

‫م�ساعد خم��رج وممثل‪ ،‬ويوجد معنا يف م�صرية فنانني لو‬
‫�أتيحت لهم امل�شاركة ف�إنهم �سيثبتون قدرتهم على النجاح يف‬
‫الفن العماين ‪.‬‬
‫هل تابعتي امل�سل�سالت العمانية التي عر�ضت يف �شهر‬
‫رم�ضان املا�ضي؟‬
‫نعم تابعت م�سل�سل “الغريقة” و�أمت��ن��ى للدراما العمانية‬
‫�أن تكون يف الطليعة دائ��م��اً و�أن تناف�س بقوة على امل�ستوى‬
‫اخلليجي‪ ،‬م�سل�سل “الغريقة” جعلني �أ�شعر باجلهد املبذول‬
‫فيه‪ ،‬خ�صو�صا حينما ترى طريقة االب��داع يف الت�صوير من‬
‫الأم��اك��ن العالية ووج���ود نخبة م��ن فناين ال�سلطنة‪ ،‬وعلى‬
‫ر�أ�سهم النجم �سامل بهوان‪ ،‬فهذه التوليفة قدمت لنا عمال‬
‫رائ��ع��ا ون��اج��ح��ا ج��م��ع ب�ين اخل��ب�رة وح��م��ا���س ال�����ش��ب��اب املليء‬
‫بالطموح والرغبة يف �إ�شعال قناديل ال��درام��ا العمانيه لكي‬
‫توا�صل ت�ألقها على ال�ساحة الفنية ‪.‬باال�ضافة لوجود خمرج‬

‫كبري بحجم الأ�ستاذ عبداهلل حيدر وال��ذي و�ضحت ب�صمته‬
‫على العمل‪“ ،‬الغريقة” ي�ستحق �أن يتم ت�سويقه على امل�ستوى‬
‫اخلليجي‪.‬‬
‫هل لك م�شاركات يف الأفالم الق�صرية ؟‬
‫ال‪ ..‬مل ي�سبق يل امل�����ش��ارك��ة م��ن ق��ب��ل‪ ،‬ول��ك��ن ي��وج��د م�شروع‬
‫فيلم “التطفئ ال�شمعة” انتظر �أن ينتهي من كتابته حممد‬
‫ال�����س��اع��دي‪ ،‬وال���ذي �أمت��ن��ى �أن ي��ك��ون ان��ط�لاق��ة حقيقة يل يف‬
‫طريق الفن‪.‬‬
‫كلمة �أخرية ت�ؤدين �أن توجهينها عرب “الر�ؤية” ؟‬
‫�أوال �أ�شكر جريدة “الر�ؤية” على �إتاحتها الفر�صة يل للحديث‬
‫والتوا�صل مع اجلمهور‪ ،‬ولإي�صال همومنا وم�شاكلنا فمن‬
‫خاللها نتمى �أن ي�صل �صوتنا �إىل خمرجي الدراما العمانية‬
‫وامل�شرفني عليها‪ ،‬و�أمت��ن��ى �أن �أج��د الفر�صة يف احل�ضور يف‬
‫الدراما العمانية‪ ،‬و�أ�شكرك �شخ�صياً على هذا احلوار‪.‬‬

‫مبقر النادي الثقايف‬

‫«جتربة االبتكار»‪ ..‬حما�ضرة ملجل�س البحث العلمي ال�سبت‬
‫م�سقط ‪ -‬الر�ؤية‬

‫ي��ن��ظ��م جم��ل�����س ال��ب��ح��ث ال��ع��ل��م��ي يف ال�����س��اب��ع��ة والن�صف‬
‫م�����س��اء ال�سبت ال��ق��ادم امل��واف��ق ‪ 30‬ي��ن��اي��ر اجل���اري حما�ضرة‬
‫للربوفي�سور كورت�س كارل�سون الرئي�س واملدير التنفيذي‬
‫ملعهد �ستاندفورد الأم��ري��ك��ي ل�ل�أب��ح��اث‪ ،‬بعنوان (االبتكار‪:‬‬
‫جتربة معهد �ستاندفورد الأمريكي للأبحاث)‪ ،‬وذلك مبقر‬
‫النادي الثقايف‪.‬‬
‫امل��ح��ا���ض��رة ت���أت��ي يف �إط����ار اجل��ه��ود ال��ت��ي ي��ب��ذل��ه��ا جمل�س‬
‫البحث العلمي لن�شر ثقافة البحث واالبتكار يف ال�سلطنة‪،‬‬
‫لدى املجتمع ب�شكل عام واملجتمع البحثي والتعليمي بوجه‬

‫خا�ص‪ ،‬حيث �أ�س�س املجل�س عدة برامج يف هذا ال�ش�أن‪ ،‬منها‬
‫ب��رن��ام��ج االب��ت��ك��ار ال�����ص��ن��اع��ي‪ ،‬وب��رن��ام��ج االب��ت��ك��ار التعليمي‪،‬‬
‫وغريها من الربامج اال�سرتاتيجية يف خمتلف القطاعات‬
‫ذات الأهمية الوطنية‪.‬‬
‫توىل كارل�سون من�صب الرئي�س واملدير التنفيذي ملعهد‬
‫�ستاندفورد للأبحاث يف دي�سمرب عام ‪ .1998‬وكان قبل ذلك‬
‫قد �أم�ضى �أكرث من ‪ 20‬عاما مع �شركة �سارنوف‪ ،‬وهي �شركة‬
‫فرعية مملوكة بالكامل للمعهد‪.‬‬
‫يف ع���ام ‪ ، 1973‬ان�����ض��م ك��ارل�����س��ون �إىل خم��ت�برات �آر �سي‬
‫�أي‪ ،‬الذي �أ�صبح جزءا من معهد �ستاندفورد للأبحاث عام‬
‫‪ .1987‬وق��د �ساعد كرئي�س للم�شاريع ومنح الرتاخي�ص يف‬

‫���س��ارن��وف على ت�أ�سي�س �أك�ثر م��ن ‪� 12‬شركة ج��دي��دة‪� .‬أ�س�س‬
‫و�ساعد يف قيادة عملية ابتكار التليفزيون ع��ايل الو�ضوح‪.‬‬
‫وفاز كارل�سون بجائزة �إميي يف جمال الإجناز التقني ل�شركة‬
‫�سارنوف‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل العديد من اجلوائز العلمية املهمة‬
‫التي ح�صدها عرب م�سريته العلمية والعملية‪.‬‬
‫�إىل جانب ذل��ك ���ش��ارك كارل�سون يف العديد م��ن اللجان‬
‫العلمية املهمة على م�ستوى الواليات املتحة الأمريكية‪ ،‬وهو‬
‫يعمل رئي�سا م�شاركا للهيئة العلمية اال�ست�شارية يف م�ؤ�س�سة‬
‫البحوث الوطنية ب�سنغافورة‪ ،‬كما تقلد منا�صب علمية عدة‬
‫يف جهات خمتلفة‪.‬‬
‫ن�شر ك��ارل�����س��ون وق���دم لأك�ث�ر م��ن ‪� 50‬إ����ص���دارا يف املجال‬

‫التقني‪ ،‬ويحمل براءات االخرتاع الأ�سا�سية يف جماالت جودة‬
‫ال�صور‪ ،‬وترميز ال�صور‪ ،‬وال��ر�ؤي��ة احلا�سوبية‪ .‬وق��د �شارك‬
‫يف ت�أليف كتاب بعنوان (االبتكار‪ :‬خم�سة مبادئ لإيجاد ما‬
‫يريده الزبون) الذي يقدم �شرحا لعمليات معهد �ستاندفورد‬
‫للأبحاث الفريدة يف االبتكار‪ ،‬التي ميكن تطبيقها يف جميع‬
‫�أن�����واع ال�����ش��رك��ات ال��ت��ج��اري��ة وغ�ي�ر ال��رب��ح��ي��ة ‪ ،‬مب���ا يف ذلك‬
‫احلكومة‪.‬‬
‫ي�����ش��ار �إىل �أن���ه �سيتم ت��وف�ير خ��دم��ة ال�ترج��م��ة الفورية‬
‫للمحا�ضرة م��ن اللغة الإجن��ل��ي��زي��ة �إىل ال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬والدعوة‬
‫عامة‪.‬‬

‫بالتعاون مع فرقة م�سرح الدن‬

‫حلقة تدريبية حول �أ�سا�سيات امل�سرح بتطبيقية نزوى‬
‫كتب – جليل العربي‬

‫ن��ظ��م��ت ج��م��اع��ة امل�����س��رح بكلية ال��ع��ل��وم التطبيقية بنزوى‬
‫بالتعاون مع فرقة م�سرح الدن للثقافة والفن‪ ،‬حلقة عمل يف‬
‫�أ�سا�سيات العمل امل�سرحي على مدى ثالثة �أيام ا�ستعدادا لليايل‬
‫نزوى امل�سرحية التي تنطلق ال�شهر املقبل‪ .‬ناق�شت حلقة العمل‬
‫عدة جوانب تتعلق بالعمل امل�سرحي منذ بداية تكوينه وحتى‬
‫نهايته‪ .‬وقدمها املمثل املعروف �إدري�س النبهاين واملخرج �سعيد‬
‫البو�سعيدي واملمثل ال�شاب في�صل العويف‪ .‬وقد تناولوا جوانبا‬
‫خمتلفة م��ن اجل��وان��ب ال��ت��ي يحتاجها امل�شتغل يف امل�سرح و�أن‬
‫يكون ملماً بها ومدركاً جلوانبها وتفا�صيلها‪ .‬في�صل العويف ركز‬
‫يف الورقة التي قدمها على عنا�صر امل�سرح الرئي�سة والفرعية‬
‫ومدى �أهميتها ودورها يف بناء العمل امل�سرحي كما قدم �شرحا‬
‫مف�ص ً‬
‫ال خل��ط��وات ب��ن��اء العمل امل�سرحي م��ن ال�صفر وانتها ًء‬
‫بتقدمي العمل للجمهور وقد راعى اجلوانب التي حتدث فيها‬
‫الأخ���ط���اء ال�����ش��ائ��ع��ة ب�شكل ع���ام ك�ترك��ي��ز امل��خ��رج ع��ل��ى الإخ����راج‬
‫والبهرجة مث ً‬
‫ال دون اال�شتغال على املمثل‪ .‬كما ت�ضمنت ورقة‬
‫العويف عر�ض م�شاهد من بع�ض العرو�ض امل�سرحية ومناق�شتها‬

‫مع احل�ضور من عدة جوانب‪.‬‬
‫�أما �إدري�س النبهاين فقد قدم ورقة عمل يف الإخراج‪ ،‬وقد بني‬
‫فيها مدى �أهمية الن�ص امل�سرحي كن�ص �أدبي قبل ترجمته على‬
‫اخل�شبة و�أهمية ق��راءة الن�ص بتعمق لفهم مقا�صده ومعانيه‬
‫قبل بداية العمل فيه‪ .‬بالإ�ضافة �إىل ذلك قدم النبهاين �شرحاً‬
‫مف�ص ً‬
‫ال ح��ول �أهمية اال�شتغال على املمثل كعن�صر مهم جداً‬

‫ق�صة الكاتبة‪ :‬حنان املنذرية‬
‫من �أج��ل موعد غائم �سيحني بعد برهة‪ ،‬جل�ست �أم��ام م��ر�آة الت�سريحة‬
‫لرت�سم على �صفحة وجهها «مكياجاً» متقناً �سيحيلها �إىل ام��ر�أة خمتلفة‪..‬‬
‫ام���ر�أة �أج��م��ل و�أك�ثر �أن��وث��ة‪ ..‬و�أه��م م��ن ذل��ك‪ ،‬ام���ر�أة ال ت�شبهها!! ‪ ...‬قب ً‬
‫ال‪،‬‬
‫ك��ان��ت تكتفي ب��و���ض��ع بع�ض ال��رت��و���ش الب�سيطة م��ن علبة امل�ساحيق لتربز‬
‫بها معامل جمالها املتوا�ضع‪ ،‬غري �أن��ه يف ه��ذه امل��رة‪ ،‬ك��ان ثمة ما يدعو لأن‬
‫ُتزلف تفا�صيلها ب�ألوان �صارخة‪ ،‬تطم�س و�شاية عينيها الع�سليتني بعد�ستني‬
‫لآ�صقتني عميقتي الزرقة‪ ،‬و�شفتيها البندقيتني ب�أحمر �شفاه لآمع‪.‬‬
‫ال�ساعة التي علت الت�سريحة امل�ستندة �إىل احلائط تنذرها ب�أن ما تبقى‬
‫من وقت لديها ال يكفي لتنجز لعبة الأل��وان بالدقة التي تريد‪ ،‬وهي على‬
‫تلك احلالة من البعرثة والت�شظي‪ ،‬تزداد ا�ضطراباً حني تخونها انقبا�ضات‬
‫قلبها فتعجزها ع��ن االخ��ت��ي��ار املتقن ل��ل��أدوات امل��و���ض��وع��ة ب�لا ترتيب على‬
‫الطاولة �أمامها!‪.‬‬
‫يف قرارة عمقها امل�سكوبُ باحلنني – متنت لو �أن كان مبقدورها �أن ت�ستعري‬
‫وجه جارتها البعيدة‪ ،‬وجه زميلة ميمت �شطر الغياب‪ ،‬وجه امر�أة قابلتها يف‬
‫ال�شارع �صدفة!‪� ...‬أي وج�� ٍه جميل ال يعنيها وال ي�شبه وجهها‪ ،‬وجه م�ؤقت‬
‫ت�ستطيع �أن متحوه بورقة حم��ارم يف حال عودتها خائبة �إىل ُ�شقتها‪ ،‬وقبل‬

‫وم�ؤثر يف �إي�صال ر�سالة العمل امل�سرحي كما تطرق �إىل �أنواع‬
‫امل��خ��رج�ين ال��ذي��ن ب����دءوا ب��ال��ظ��ه��ور يف جم���ال اال���ش��ت��غ��ال على‬
‫�سينوغرافيا املمثل قبل �سينوغرافيا العمل امل�سرحي كالديكور‬
‫والإ�ضاءة وحركة املمثل على اخل�شبة‪ .‬بعد ذلك كان هناك جزء‬
‫للتطبيق العملي حيث ق��دم النبهاين ن�صاً ق�صرياً للممثلني‬
‫لكي يقوموا ب���إخ��راج��ه وتقدميه وق��د ت�لا ذل��ك جل�سة نقدية‬
‫حول الأعمال التي قدمت ومناق�شة اجلوانب الإيجابية فيها‬
‫واجلوانب ال�سلبية ملحاولة ت�صحيح ال�سلبي منها‪.‬‬
‫يف اليوم الثالث قدم �سعيد البو�سعيدي ورقة العمل امل�سرحية‬
‫وال��ت��ي كانت ح��ول م��ه��ارات املمثل امل�سرحي وق��د انق�سمت �إىل‬
‫ق�سمني‪ ،‬الأول نظري والأخر عملي‪ .‬يف الق�سم النظري ناق�ش‬
‫البو�سعيدي النقاط التي يجب على املمثل امل�سرحي �أن يركز‬
‫عليها كفهمه لأن��واع التمثيل وكيف ميكن للمثل �أن يكون هو‬
‫العن�صر الأك�ث�ر ت���أث�يراً م��ن حيث رف��ع �إي��ق��اع امل�سرحية بدون‬
‫وجود الكوادر الفنية كالإ�ضاءة والديكور وال�صوتيات وغريها‪.‬‬
‫كما ركز على �أهمية التعمق يف الدور وفهم ال�شخ�صيات الأخرى‬
‫يف العمل امل�سرحي‪ .‬كما ناق�ش البو�سعيدي م�صادر الأداء اجليد‬
‫والو�سائل التي ميكن للمثل �أن يلج�أ �إليها للو�صول �إىل امل�ستوى‬

‫يبث ال�برن��ام��ج ال��ع��ام لتليفزيون ال�سلطنة‬
‫عند ال�ساعة التا�سعة وع�شر دقائق من م�ساء‬
‫ال���ي���وم ب���رن���ام���ج «�إ������ض�����اءات ث��ق��اف��ي��ة» ‪،‬وال�����ذي‬
‫�سي�ست�ضيف الكاتب �سعيد النعماين‪.‬‬
‫و�سي�سرد النعماين تفا�صيل رحالته التي‬
‫ق��ام بها لعدد من ال��دول ‪ ،‬مبا فيها جمهورية‬
‫ال�صني ال�شعبية ‪ ،‬وهي التي تندرج �ضمن �أدب‬
‫الرحالت ‪،‬كما يفرد الربنامج م�ساحة للحديث‬
‫عن حركة املالحق الثقافية من خالل االلتقاء‬
‫مبحمد احلرا�صي وعا�صم ال�شيدي ‪� ،‬إ�ضافة‬
‫�إىل احلديث عن انتخابات اجلمعية العمانية‬
‫ل��ل��ك��ت��اب والأدب�������اء و�إف�������راد م�����س��اح��ة للحديث‬
‫ع��ن ملتقى ال��ف��ن��ان��ات الت�شكيليات العمانيات‬
‫واخلليجيات‪،‬وفقرات ثقافية �أخرى ‪ .‬الربنامج‬
‫من �إع��داد وتقدمي را�شد بن خمي�س ال�سعدي‬
‫و�إخراج �سامل بن علي من�صور ‪.‬‬

‫مذكرات‬

‫تكتب املمثلة ا�شلي ج��ود �أول كتبها �شارحة فيه‬
‫كيف قادتها التجارب امل�ؤملة يف الطفولة اىل العمل‬
‫م��ن �أج��ل الن�ساء واالط��ف��ال ال��ذي��ن ال عائل لهم يف‬
‫ال���دول ال��ف��ق�يرة‪ .‬وت�ستعني ج��ود (‪ 41‬ع��ام��ا) بطلة‬
‫ف��ي��ل��م «خ��ط��ر م�����ض��اع��ف» ‪Double Jeopardy‬‬
‫ال���ذي ان��ت��ج ع��ام ‪ 1999‬ب���أك�ثر م��ن ‪� 500‬صفحة من‬
‫املقاالت التي كتبتها عن التعايف من خ�سائر طفولة‬
‫حمطمة ق�ضتها يف كنتاكي وتيني�سي م��ع والدتها‬
‫ناعومي ج��ود ال��ت��ي ك��ان��ت تعمل مب��ج��ال املو�سيقى‪.‬‬
‫وق���ال���ت ج���ود ال��ت��ي رك����زت يف الآون�����ة االخ��ي�رة على‬
‫ال��درا���س��ات اجلامعية وامل�����س��اع��دات االن�سانية �أكرث‬
‫م��ن التمثيل ان جتاربها املبكرة �ألهمتها العمل يف‬
‫اخل��ارج �سفرية عاملية لربنامج حماية ال�شباب من‬
‫االي��دز‪ .‬وم��ن املقرر ط��رح امل��ذك��رات التي مل ت�ستقر‬
‫على ا�سمها بعد يف ‪.2011‬‬

‫تفوق �أفاتار‬
‫سعيد البو سعيدي‬
‫املطلوب‪ .‬بعد ذلك كان هناك ق�سم عملي ا�شتمل على‬
‫متارين ج�سدية وح�سية وفكرية وذهنية من خاللها‬
‫ي�ستطيع املمثل اال�شتغال على نف�سه وتطوير قدراته‬
‫ومهاراته امل�سرحية‪.‬‬

‫ق���ال���ت ���ش��رك��ة ال���ت���وزي���ع ال�����س��ي��ن��م��ائ��ي «تونتيث‬
‫�سين�شري ف��وك�����س» ي���وم ال��ث�لاث��اء امل��ا���ض��ي �إن فيلم‬
‫اخليال العلمي «�أفاتار» ‪ Avatar‬تفوق على فيلم‬
‫«تايتانيك» ‪ Titanic‬ك�صاحب اعلى �إي����رادات يف‬
‫العامل على االطالق‪ .‬وقال جريج بريليانت املتحدث‬
‫ب��ا���س��م ال�����ش��رك��ة امل��م��ل��وك��ة ل��ن��ي��وز ك����ورب ان اجمايل‬
‫اي��رادات الفيلم الذي �أخرجه جيم�س كامريون بلغ‬
‫‪ 1.859‬مليار دوالر بعد مبيعات يوم االثنني لتتجاوز‬
‫ح�صيلة ايرادات فيلم «تايتانيك» التي بلغت ‪1.843‬‬
‫مليار دوالر خالل عامي ‪ 1997‬و‪.1998‬‬

‫�صــراخ الإ�سمنــت ‪2/1‬‬
‫مواجهتها ملر�آتها ال�صقيلة يف حجرتها‪ ،‬وقبل �أن تلقي بها احلظوظ العاثرة‬
‫يف �صدفة رجل التقته فعافها �أو عافته يف ذلك املكتب!‬
‫بعد �أن انتهت‪ ،‬نظرت بت�أمل �إىل تفا�صيلها يف املر�آة‪ ،‬ها قد �أ�ضحى لها وجه‬
‫خمتلفاً قدر الإمكان‪� ،‬سعيد قدر الإمكان‪ ،‬غام�ض قدر الإمكان‪ ...‬ابت�سمت‬
‫بال معنى‪ ،‬وزعت ناظريها يف جنبات احلجرة الغارقة يف ال�صمت‪� ..‬أطرقت‪،‬‬
‫فكرت يف الوحدة التي تناو�شتها طوي ً‬
‫ال‪ ،‬هزت ر�أ�سها يف حماولة يائ�سة لطرد‬
‫الأفكار املُتعبة ‪ ..‬م�شت باجتاه الباب‪� ..‬أمام الباب توقفت قلي ً‬
‫ال ‪ ..‬فكرت �أن‬
‫ترتاجع‪ ،‬قالت لنف�سها �أنها لن حتتاج �سوى لال�ستدارة عائد ًة ب�ضع خطواتٍ‬
‫�إىل اخللف‪ ،‬ت��رددت‪ ،‬ك��ادت �أن تقفل �أدراج��ه��ا خوفاً من ن��دم قد يلوي قلبها‬
‫الحقاً‪� ،‬إال �أن ات�صا ًال هاتفياً باغتها ب�صوتٍ �أنثوي ناعم‪ ،‬دفعها لأن مت�ضي‬
‫�إىل الأمام!‪.‬‬
‫يف اخل��ارج ‪� ..‬شعرت باملوجودات تخزها مبا فيها الن�سمات ال��ب��اردة التي‬
‫لآم�ست وجهها بلطف‪ ،‬كل �شيء كان ي�صفعها حتى اجلمادات و عاملة املنزل‬
‫التي �صادفتها قبالة الباب عائدة ب�سلة مهمالت فارغة وابت�سمت لها بو ٍد‬
‫تعودته‪.‬‬
‫يف ال�سيارة‪ ..‬حني جل�ست خلف املقود وبعدما �أ���ض��اءت امل�صباح ال�صغري‬
‫يف �سقفها‪ ،‬وح��رك��ت امل����ر�آة الأم��ام��ي��ة لتعك�س وج��ه��ه��ا‪ ،‬ت��ف��اج���أت بتفا�صيل‬
‫جديدة ت�برز ك�شرخ يف�ضح الأ���س��ى ال��ذي حر�صت على ردم��ه حتت ثقلٍ من‬

‫الأل����وان الباه�ضة‪ ،‬ه��ا ه��ي التجاعيد الرفيعة تت�ضح وتت�ضخم يف امل���ر�آة‪.‬‬
‫وه��ا هي العد�سات ذات اللون ال�شاهق ُتخفق يف �إخفاء رذاذ الدمع املحتقن‬
‫مبحجرعينيها!‪ ...‬بحركة مُرتبكة عَ�� ّدل��ت من و�ضع امل��ر�آة لتعك�س ال�شارع‬
‫امل��ت���أن��ق ب���أ���ض��واء ال��ن��ي��ون‪ ،‬ن��ظ��رت �إىل ال�ساعة �أم��ام��ه��ا فوجدتها ت��ق�ترب من‬
‫ال�سابعة والن�صف م�ساءً‪ ،‬املوعد املحدد للقائهما‪� ...‬أدارت املفتاح وانطلقت‪.‬‬
‫بدا ال�شارع مزدحماً على غري عادته بال�سيارات والراجلني املتنقلني بني‬
‫�ضف ٍة و�أخرى حتت �سما ٍء ملبدة بالغيم‪ ...‬وقتُ �أ�ضايف مل حت�سب له ح�ساباً‬
‫ي�ضيع يف زحمة االنتظار القلق‪ ..‬حملقت يف الوجوه العابرة ب�شرود‪� ،‬شيء‬
‫من احلزن وكثرياً من الأمل تداعى على قلبها ‪ ..‬ا�ستح�ضرت معنى ال�شارع‬
‫يف ذاتها ‪ ..‬وكل تلك اللعنات التي �صبتها عليه يف �أوقاتٍ كثري ٍة �سلفت ‪ ..‬حني‬
‫ظل ب��خ��واءه املعهود يعك�س بفجاجة خ��واء مدينتها امل�ترف��ة‪ ،‬خ��واءه��ا هي‪..‬‬
‫خواء العامل الذي اختنق حولها بالربد والربود‪.‬‬
‫يف حلظة و�صولها‪ ،‬غ��ام ك��ل �شيء بداخلها وه��وى يف قع ٍر �سحيق‪ ،‬لعنت‬
‫نف�سها وعاتبتها على ًذل ا ُ‬
‫حل�� ُل��م! ت��رددت ‪ ..‬ك��ادت �أن ترتاجع حني رن��ت �إىل‬
‫العمارة �شاهقة االرت��ف��اع‪ ،‬غري �أن دفقاً من بقايا لأمنية ق�صية‪ ،‬دفعها لأن‬
‫متد قدمها �إىل اخل��ارج‪ ،‬لتخطو �أوىل خطواتها باجتاه املبنى‪ ،‬بعدما خب�أت‬
‫عينيها وراء نظارة �سوداء كبرية و�أ�سدلت فوق ر�أ�سها �شا ًال �أ�سوداً خفيفاً‪.‬‬
‫دلفت �إىل الداخل وانعطفت باجتاه امل�صعد‪ ،‬وقبل �أن ت�ضغط ب�إ�صبعها‬

‫على زره تعاىل رنني هاتفها ب�أغنية �شجية طرقت قلبها بعنف‪ .‬على اجلانب‬
‫الآخر من ال�سماعة ي�أتي ال�صوت مرتقباً �أين �أنت ؟ مل ت�أخرت؟ الرجل لديه‬
‫ارتباطات كثرية وهو م�ستعجل ‪ ..‬ردت بتلعثم �أنا هنا يف العمارة‪ ،‬بال�ضبط‬
‫�أمام باب امل�صعد‪ ..‬ثوان و�أح�ضر‪ ،‬رد ال�صوت ح�سناً عزيزتي‪..‬يف انتظارك!‍‍‬
‫�أعادت هاتفها �إىل حقيبتها‪ ،‬انفتح باب امل�صعد �أمامها فان�سلت قطرة عرق‬
‫من �أعلى جبينها خاد�ش ًة تنا�سق البودرة املوزعة بعناية على ق�سمات الوجه‪.‬‬
‫دلفت �إىل الداخل لتجابهها مر�آة تعك�س ج�سدها النحيل ب�ض�آلته الكاملة‪،‬‬
‫عدلت �سريعاً من ترتيب هندامها و�أعادت للبودرة تنا�سقها مب�سحة �سريعة‬
‫من يدها‪ ،‬ريثما يتوقف بها امل�صعد يف الطابق الرابع‪.‬‬
‫م�شت بحذر نحو ال��ب��اب ال��ذي �أل�صقت عليه الئحة تعريفية معنونة بـ‬
‫«املكتب احلديث لال�ست�شارات الأ���س��ري��ة»‪ ،‬قبل �أن ت�ضع يدها على مقب�ض‬
‫الباب تلفتت مينة وي�سرة لتت�أكد من �أن��ه ما من �أح��د قد ملحها وهي تخرج‬
‫من امل�صعد وتتجه �إىل املكتب‪.‬‬
‫و�ضعت يدها املعروقة حول مقب�ض الباب بعد �أن خلعت نظارتها و�أعادتها‬
‫�إىل احلقيبة‪ ،‬دلفت بوجل �إىل الداخل‪ ،‬رفعت ر�أ�سها يف حذر حني تناها �إىل‬
‫�سمعها �صوت املديرة مرحباً وهي ت�شري �إليها بالتقدم �أكرث �إىل حيث وقف‬
‫رجل ال تعرفه يحدجها بف�ضول ويقر�أ تفا�صيلها بتمعن!‪.‬‬
‫‪ ...‬تتبع اخلمي�س القادم‬

‫‪16‬‬

‫احلياة‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫حققت االكتفاء الغذائي بالوالية‬

‫العوائد االقت�صادية‬
‫واالجتمـاعية للم�شـروع‬

‫‪ ‬‬
‫‪  ‬ل����ق����د ك�������ان مل�����������ش�����روع تربية‬
‫الدواجن املحلية وتطويرها لدى‬
‫امل��ر�أة الريفية �أثر اجتماعي طيب‬
‫لدى املواطنني ‪ ،‬حيث �شكل توافر‬
‫ال��ب��ي�����ض امل��ح��ل��ي يف ال�����س��وق ب�شكل‬
‫كبري بديال للمواطنني يف �إيجاد‬
‫ب����دائ����ل ع����ن ال��ب��ي�����ض امل����وج����ود يف‬
‫ال�����س��وق‪ ،‬وال���ذي ك��ان ي��ب��اع ب�أ�سعار‬
‫م��رت��ف��ع��ة ‪،‬و�أ���س��ه��م��ت ه���ذه النقطة‬
‫يف رف����ع ال��ع��ائ��د امل�����ادي لأ�صحاب‬
‫م�شاريع تربية ال��دواج��ن املحلية‬
‫وزادت ث��ق��ة امل�����س��ت��ه��ل��ك يف املنتج‬
‫املحلي من الدواجن ‪.‬‬
‫ومت ال��ت��رك�����ي�����ز م�������ن خ��ل��ال‬
‫امل���������ش����روع ع���ل���ى ������ض�����رورة �ضبط‬
‫اجل���ودة والت�سويق ب�����ص��ورة الئقة‬
‫م��ن خ�لال ت��وزي��ع ك��رات�ين البي�ض‬
‫‪،‬وت�����دري�����ب امل����رب����ي����ات ع���ل���ى جمع‬
‫البي�ض على ف�ترات متقاربة من‬
‫داخ��ل الأع�شا�ش املهي�أة للدواجن‬
‫ل��و���ض��ع ال��ب��ي�����ض ف��ي��ه��ا ‪ ،‬ك��م��ا زادت‬
‫رغ���ب���ة ال��ع��دي��د م���ن امل���واط���ن�ي�ن يف‬
‫اال�ستفادة من ه��ذه اخلدمة التي‬
‫ت��ق��دم��ه��ا ال������وزارة م���ن خ�ل�ال هذا‬
‫امل�شروع وزادت الطلبات للح�صول‬
‫على م�شاريع تربية الدواجن حيث‬
‫و�صل ع��دد الطلبات على م�ستوى‬
‫امل��ن��ط��ق��ة ‪ 119‬ط��ل��ب��ا خ�ل�ال عامي‬
‫‪2008‬و ‪2009‬م ‪.‬‬
‫وق�����ام ال���ع���دي���د م���ن املواطنني‬
‫ب�إن�شاء حظائر لرتبية الدواجن‬
‫ع����ل����ى ن���ف���ق���ات���ه���م اخل����ا�����ص����ة بعد‬
‫ال��ع��وائ��د اجل��ي��دة ل��ل��م�����ش��روع لدى‬
‫امل�ستفيدين ‪� ،‬إىل جانب ذلك �أ�سهم‬
‫امل�شروع ب�شكل وا�ضح وملمو�س يف‬
‫حت�سني الو�ضع االقت�صادي للأ�سر‬
‫امل�ستفيدة ‪ ،‬وبلغ متو�سط العائد يف‬
‫فرتات ال��ذروة من ‪ 400-300‬ريال‬
‫يف ال�شهر ال��واح��د ‪ ،‬ومل ي�سبق �أن‬
‫مت عر�ض م�شروع ي�صب مبا�شرة‬
‫يف اقت�صاد الأ�سرة ودخلها كم�شروع‬
‫تربية الدواجن املحلية وتطويرها‬
‫ل��دى امل��ر�أة الريفية وبالتايل ف�إن‬
‫النتائج املحققة منطقية حيث ال‬
‫يوجد ما يدعو �إىل املزايدة‪.‬‬
‫ت��ع��د م�����ش��اري��ع ت��رب��ي��ة الدواجن‬
‫من امل�شاريع امل��درة للدخل‪ ،‬ودورة‬
‫ر�أ�س املال بها ق�صرية بحيث ت�سمح‬
‫بتحقيق ربح �سريع‪ ،‬كما �أن العوائد‬
‫التي يحققها امل�شروع تعتمد على‬
‫نتائج يومية ك�إنتاج البي�ض وبيعه‪،‬‬
‫وبيع ال�صي�صان والدجاج الكبري‪.‬‬

‫عمليات‬
‫ح�سابية‬
‫ميكن ح�ساب دخل امل�شروع الواحد‬
‫ك����ال����ت����ايل‪� :‬أو ًال ‪ :‬البي�ض‪� :  ‬سعر‬
‫كرتون البي�ض بريالني ‪ ،‬ف�إذا كان عدد‬
‫الدواجن التي تبي�ض ‪ 200‬طري ‪ ،‬ف�إن‬
‫متو�سط �إن��ت��اج البي�ض يف ال��ي��وم على‬
‫�أق���ل تقدير م��ن املمكن �أن ي��ك��ون ‪100‬‬
‫بي�ضة ‪�،‬أي �أن ه��ن��اك ‪ 90‬بي�ضة قابلة‬
‫للبيع يوميا (‪ 3‬كراتني) ‪ ،‬ولو اعتربنا‬
‫�أن احلظرية تنتج يف ‪ 20‬يوما يف ال�شهر‬
‫ف���إن العائد ال�شهري م��ن بيع البي�ض‬
‫فقط ‪ 120‬رياال‪ .‬‬
‫ثانيا‪ :‬ال�صي�صان‪:‬‬
‫يتم بيع ال�صي�صان ُع ُمر يوم واحد‬
‫مببلغ ‪ 220‬بي�سة‪،  ‬و�سعة الفقا�سة ‪110‬‬
‫بي�ضات ون�سبة ال��ف��اق��د ‪ %10‬والعائد‬
‫املحقق من بيع ال�صي�صان ‪ 22‬رياال يف‬
‫ال�شهر‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬الدجاج الكبري وتبيع املربيات‬
‫الدجاج الكبري ب�سعر ي�تراوح من ‪1.5‬‬
‫ريال‪�  ‬إىل ‪ 3.5‬ريال ح�سب العمر‪.‬‬

‫رباب العجميــة‪:‬م�شـــــروعـات املـــــر�أة‬
‫الريفيــة تخـــدم ‪6‬واليــات بالباطنـــة‬
‫‪  ‬الر�ؤية – �صحار‬

‫ا�ستطاعت املر�أة الريفية يف واليات منطقة‬
‫الباطنة �أن حتقق االكتفاء الغذائي الذاتي‬
‫ل�سكان تلك القرى التابعة ل�ست واليات‬
‫بالباطنة ‪ ،‬من خالل العديد من امل�شاريع‬
‫الغذائية والزراعية التي تنفذها حاليا‪،‬‬
‫والتي من بينها تربية النحل والإكثار منه ‪،‬‬
‫�إىل جانب تربية الدواجن وال�صي�صان ‪ ،‬وبيع‬
‫البي�ض املحلي ‪.‬ومع هذا املردود االقت�صادي‬
‫ا�ستطاعت امل�شاريع املنفذة يف هذا اجلانب‬
‫من �أن توفر دخال �شهريا ال ب�أ�س به‬
‫للعامالت يف هذه امل�شاريع ‪.‬‬

‫املهند�سة رباب بنت �أحمد العجمية م�شرفة‬
‫�ش�ؤون املر�أة الريفية باملديرية العامة للزراعة‬
‫مبنطقة الباطنة حتدثت ع��ن امل�شاريع التي‬
‫تقوم بها امل��ر�أة الريفية ‪ ،‬وجوانب النجاح يف‬
‫هذه التجربة ‪.‬‬
‫‪       ‬ب���������د�أت امل���ه���ن���د����س���ة رب��������اب العجمية‬
‫ح��دي��ث��ه��ا ق��ائ��ل��ة ‪ :‬ت��خ��ط��و امل���دي���ري���ة العامة‬
‫ل��ل��زراع��ة مبنطقة الباطنة خ��ط��وات واث��ق��ة يف‬
‫�سبيل حتقيق التنمية ال��زراع��ي��ة امل�ستدامة‪،‬‬
‫خ�صو�صا يف جمال تنمية امل��ر�أة الريفية التي‬
‫تعترب �إح��دى الركائز املهمة واملكملة مل�سرية‬
‫التنمية الزراعية ‪ ،‬ملا لها من دور مهم وفعال‬
‫يف جم����االت ال���زراع���ة امل��خ��ت��ل��ف��ة‪ ،‬ف�ن�رى امل����ر�أة‬
‫ال��ع��م��ان��ي��ة م���زارع���ة ف���خ���ورة ب��ع��م��ل��ه��ا ‪،‬و�أخ����رى‬
‫مربية للرثوة احليوانية والدواجن ‪،‬و�أخرى‬
‫ت��ق��وم ب�ترب��ي��ة ن��ح��ل ال��ع�����س��ل‪ ،‬ف���امل���ر�أة الريفية‬
‫مبنطقة الباطنة متعددة املواهب والإمكانيات‬
‫وال ت�أنف العمل الزراعي ال�شاق‪.‬‬
‫‪ ‬و�أ�ضافت ال��ع��ج��م��ي��ة‪:‬ي��ق��وم ق��ط��اع ال�ث�روة‬
‫احليوانية ملنطقة الباطنة على ت�شجيع املر�أة‬
‫ال��ري��ف��ي��ة امل���زارع���ة وامل��رب��ي��ة ‪ ،‬وق���د خ�ص�صت‬
‫لها برامج توعوية و�إر�شادية متنوعة �شملت‬
‫ب��رن��ام��ج ال�ترب��ي��ة امل��ن��زل��ي��ة ل��ل��دج��اج الب َّيا�ض‬
‫والالحم ‪ ،‬وبرنامج تربية و�إكثار نحل الع�سل‪،‬‬
‫وال��ع��دي��د م��ن ال�ب�رام���ج الإر����ش���ادي���ة املختلفة‬
‫مثل برنامج �ضبط ج��ودة حا�صالت اخل�ضار‬
‫‪ ،‬وحت�سني خوا�ص الرتبة بزراعة احلا�صالت‬
‫ال��ب��ق��ول��ي��ة ‪ ،‬ه�����ذا ب���ج���ان���ب ب���رن���ام���ج تطوير‬
‫احلا�صالت احلقلية ‪ ،‬وبرنامج تربية و�إكثار‬
‫�أ���ش��ج��ار ال��ف��اك��ه��ة وغ�يره��ا م��ن ال�برام��ج التي‬
‫تهدف �إىل رفع امل�ستوى املعريف لدى املُزارعة‬
‫‪ ،‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل اال���س��ت��ف��ادة امل���ادي���ة وحتقيق‬
‫االك��ت��ف��اء ال���ذات���ي م��ن احل��ا���ص�لات الزراعية‬
‫املختلفة‪.‬‬

‫وزارة ال��زراع��ة امل����ر�أة ال��ري��ف��ي��ة ع��ن م��ث��ل هذه طرود النحل واحلوامل احلديدية والغذايات‬
‫املنا�شط‪ ،‬بل �إنها �شجعت فكرة م��زاول��ة املر�أة وامل���داخ���ن والأق��ن��ع��ة وال��ق��ف��ازات وغ�يره��ا مما‬
‫ال��ري��ف��ي��ة مل��ج��ال ت��رب��ي��ة و�إك���ث���ار ن��ح��ل ال��ع�����س��ل ‪ ،‬ي�سهل عمل املر�أة الريفية‪.‬‬
‫وخ�ص�صت ال��ع��دي��د م��ن م�شاريع تربية نحل‬
‫�أهداف امل�شروع‬
‫الع�سل بالدعم الكامل للأ�سرة الريفية ‪ ،‬وقد‬
‫‪ ‬وعن �أه��داف امل�شروع قالت م�شرفة �ش�ؤون‬
‫ط����ورت ال�����وزارة ب��رن��ام��ج ت��رب��ي��ة ن��ح��ل الع�سل‬
‫لي�شمل ع��دد (‪� )25‬أ���س��رة ريفية على م�ستوى امل������ر�أة ال��ري��ف��ي��ة ب��امل��دي��ري��ة ال��ع��ام��ة للزراعة‬
‫منطقة الباطنة ‪ ،‬من بينها (‪� )12‬أ�سرة ريفية مبنطقة الباطنة‪ :‬ت��ه��دف ه��ذه امل�شاريع �إىل‬
‫���ض��م��ن ب��رن��ام��ج ت��رب��ي��ة و�إك����ث����ار ن��ح��ل الع�سل تنويع م�صادر الدخل وزيادته للأ�سر الريفية‬
‫امل���دع���وم م��ن ق��ب��ل امل��ن��ظ��م��ة ال��ع��رب��ي��ة للتنمية ‪ ،‬والتو�سع يف تربية نحل الع�سل لدى الن�سوة‬
‫الزراعية على مدى الأعوام ال�سابقة‪ ،‬وحظيت الريفيات ‪ ،‬وتوعية املزارعات مبميزات الطرق‬
‫املنطقة ب��ع��دد (‪ )3‬ح��ق��ول م��ن م�شروع تربية احلديثة يف الرتبية ‪ ،‬وتعريفهن على �أدوات‬
‫و�إك��ث��ار نحل الع�سل املمول من منظمة الفاو ال��ن��ح��ال��ة وط�����رق ا���س��ت��خ��دام��ه��ا وف���وائ���ده���ا ‪،‬‬
‫–برنامج التليفود ‪ ،‬ويتم حالياً تنفيذ عدد وتدريب املزارعات على العمليات التي جتري‬
‫(‪ )10‬ح��ق��ول لأ���س��ر ري��ف��ي��ة مبنطقة الباطنة يف املنحل مثل فح�ص اخلاليا وتربية امللكات‪،‬‬
‫�ضمن برنامج تربية و�إكثار نحل الع�سل املمول وم���ع���رف���ة ط����رق �إدخ���ال���ه���ا ل��ل��ط��وائ��ف وط���رق‬
‫من قبل �صندوق التنمية الزراعية وال�سمكية وم��واع��ي��د التق�سيم ‪ ،‬و�إن���ت���اج ال��ط��رود بهدف‬
‫‪ ،‬وحر�صت املنطقة على توزيعها للراغبات يف �إكثار الطوائف ومعرفة االحتياجات الواجب‬
‫تربية نحل الع�سل باملناطق اجلبلية وفق عدد م��راع��ات��ه��ا ع��ن��د ال��ت��غ��ذي��ة ‪ ،‬و�أخ���ي���راً تدريب‬
‫م��ن ال�����ش��روط ال��ت��ي منها �أن ت��ك��ون امل�ستفيدة امل����زارع����ات ع��ل��ى م��ع��رف��ة �آف�����ات ن��ح��ل الع�سل‬
‫م���ن الأ�����س����ر ذات ال���دخ���ل امل����ح����دود ‪ ،‬وتكون والطرق املتبعة يف مقاومتها‪.‬‬
‫�صاحبة ال��ق��رار يف �إدارة امل�����ش��روع ‪ ،‬ومتار�س‬
‫م�شروع تربية الدواجن املحلية‬
‫الن�شاط الزراعي ولديها �أر�ض زراعية قريبة‬
‫و�أ�����ش����ارت ال��ع��ج��م��ي��ة �إىل �أن����ه ‪:‬ي��ت��م تنفيذ‬
‫م���ن امل���ن���زل ل�����س��ه��ول��ة م��ت��اب��ع��ة امل�����ش��روع ‪ ،‬و�أن امل�شروع بتمويل من �صندوق التنمية الزراعية‬
‫ت��ك��ون امل�ستفيدة ل��دي��ه��ا ال��رغ��ب��ة واال�ستعداد وال�����س��م��ك��ي��ة ‪ ،‬ي���خ���دم م��ع��ظ��م ����س���ك���ان القرى‬
‫لتبني امل�����ش��روع وتعليمه لأب��ن��ائ��ه��ا لإك�سابهم امل�����س��ت��ه��دف��ة و���ش��م��ل ‪ 6‬والي����ات ب��امل��ن��ط��ق��ة وهي‬
‫مهارات تربية و�إكثار نحل الع�سل ‪ ،‬ومت توزيع (ال�����س��وي��ق‪ ،‬واخل���اب���ورة‪ ،‬وال��ر���س��ت��اق‪ ،‬و�صحم‪،‬‬
‫م�شروع تربية و�إكثار نحل الع�سل‬
‫احلقول ال�سابقة على �أن تقوم الوزارة بتوفري و���ص��ح��ار‪ ،‬ول���وى) وذل���ك ل��ت��وف�ير بي�ض طازج‬
‫و�أك��م��ل��ت رب���اب العجمية ق��ائ��ل��ة ‪:‬مل تغفل امل�ستلزمات الأ�سا�سية ل��ه��ذه ال�برام��ج مثل ‪ :‬وحل���وم بي�ضاء ل�سكان امل��ن��اط��ق ال��ت��ي ي�شملها‬

‫امل�������ش���روع وخ��ا���ص��ة ال���ق���رى اجل��ب��ل��ي��ة ‪ ،‬وميتد احل��ظ�يرة الثانية يف نهاية امل��و���س��م الإنتاجي‬
‫امل�������ش���روع مل��و���س��م�ين �إن���ت���اج���ي�ي�ن خ��ل��ال فرتة الأول‪ ،‬وذلك لرتبية القطيع الإنتاجي الثاين‬
‫الإن����ت����اج الأوىل م���ن ال��ب��ي�����ض ‪ ،‬وي���ت���م تربية واملفرخ من قبل الفقا�سة‪.‬‬
‫قطيع �إنتاجي ثاين للمو�سم الثاين ‪ ،‬ومن ثم‬
‫�إيرادات امل�شروع‬
‫تبد�أ ال��دورة الإنتاجية الثانية بحيث تعتمد‬
‫‪ ‬وحت���دث���ت رب�����اب ال��ع��ج��م��ي��ة ع���ن �إي�������رادات‬
‫املربية يف ه��ذه ال��دورة على نف�سها يف الإنتاج‬
‫‪ ،‬وي��ت��م دع��م العلف فقط يف ه��ذه امل��رح��ل��ة مع امل�شروع قائلة ‪:‬تتكون �إي��رادات امل�شروع ب�شكل‬
‫وجود الإ�شراف الفني من قبل دوائر التنمية �أ�سا�سي م��ن بيع بي�ض ال��دواج��ن ح��وايل ‪170‬‬
‫الزراعية بالواليات ‪ ،‬ويتم ا�ستغالل القطيع بي�ضة للدجاجة املحلية يف املو�سم الإنتاجي‬
‫ال��ق��دمي ب��ال��ب��ي��ع‪ .‬وي��ه��دف امل�����ش��روع �إىل �إنتاج الأول ‪ ،‬ويليها يف الأهمية مبيعات الدواجن‬
‫بي�ض امل��ائ��دة املحلي ‪ ‬و�إ�شراك امل���ر�أة الريفية ب��ع��د م�����ض��ي ع���ام ون�����ص��ف م���ن ع��م��ره��ا ‪ ،‬ومن‬
‫و�إيجاد فر�ص عمل تنا�سبها‪ ،‬وزيادة مدخالت امل��ت��وق��ع �أن ي�����س��د �إن���ت���اج ال��ب��ي�����ض اال�ستهالك‬
‫الأ�سرة وخ�صو�صا يف املناطق اجلبلية وتطوير ال�شخ�صي ل�ل�أ���س��ر امل�ستهدفة ‪،‬وب��ي��ع البي�ض‬
‫ال�����س�لال��ة امل��ح��ل��ي��ة ل��ل��دواج��ن امل�ستخدمة عن للأ�سر املجاورة ‪،‬كما �أن هنالك طلبا متزايدا‬
‫على البي�ض املحلي بال�سوق ‪ ،‬ومن ثم يتم بيع‬
‫طريق اختيار الدجاج الأف�ضل‪.‬‬
‫و�أو�ضحت العجمية ‪� :‬أنه يتم يف هذا امل�شروع‪  ‬البي�ض من القطيع امل�ستبدل يف املو�سم الثاين‬
‫�شراء عدد ‪ 200‬دجاجة من ال�ساللة املحلية ‪ ،‬مع الدواجن بعد نهاية مو�سم �إنتاج البي�ض ‪،‬‬
‫بعمر يرتاوح بني ‪� 4‬إىل ‪� 5‬شهور (بداية العمر ويتوقع التو�سع يف هذه امل�شاريع من قبل املر�أة‬
‫الإنتاجي) ب�سعر من ريال ون�صف �إىل ريالني الريفية وذل��ك بعد ر�ؤي��ة امل���ردود االقت�صادي‬
‫للدجاجة الواحدة ‪ ،‬مع ديوك عدد ‪ 20‬بنف�س ‪ ،‬وي�ساعد امل�شروع يف املحافظة على ال�ساللة‬
‫ال�سعر تقريبا وت��و���ض��ع يف احل��ظ�يرة الكبرية املحلية ‪ ،‬وت��وف�ير بنك جيني ح��ي يف خمتلف‬
‫املجهزة باملعالف وامل�ساقي ويتم دعم التغذية املناطق امل�ستهدفة وجعل القطيع املربى عند‬
‫‪،‬وذل��ك بهدف تعريف امل���ر�أة الريفية بتقدمي الأ�سر كنواة ميكن تعميمها للأ�سر املجاورة يف‬
‫الأع���ل���اف امل����رك����زة ل����زي����ادة الإن���ت���اج���ي���ة ‪ ،‬مع امل�ستقبل‪.‬‬
‫الإ�شراف املبا�شر من فنيي الرثوة احليوانية‬
‫جناح امل�شروع‬
‫وم���ر����ش���دات امل�����ر�أة ال��ري��ف��ي��ة ‪ ،‬وذل����ك ل�ضمان‬
‫ويف اخل���ت���ام حت��دث��ت امل��ه��ن��د���س��ة رب����اب بنت‬
‫و���ص��ول امل��ع��ل��وم��ة العلمية ال�صحيحة ‪ ،‬ويتم �أحمد العجمية م�شرفة �ش�ؤون امل��ر�أة الريفية‬
‫توفري الأدوية والعالجات عن طريق العيادات باملديرية العامة للزراعة مبنطقة الباطنة عن‬
‫ال��ب��ي��ط��ري��ة ب��امل��راك��ز ‪،‬ك��م��ا ت��ت��م اال���س��ت��ف��ادة من جناح امل�شروع قائلة ‪ :‬القى هذا امل�شروع جناحاً‬
‫ك��ب�يراً وذاع �صيته يف الأو����س���اط االجتماعية‬
‫‪ ،‬حيث �أق��ب��ل��ت ف��ئ��ات خمتلفة لال�ستفادة من‬
‫امل�شروع مما �أدى �إىل ارتفاع الطلبات املقدمة‬
‫ل��ل��ح�����ص��ول ع��ل��ى م�����ش��اري��ع ت��رب��ي��ة ال���دواج���ن‬
‫امل��ح��ل��ي��ة م���ن ق��ب��ل ال���ف���ئ���ات امل��ت��ع��ل��م��ة تعليما‬
‫ع��ال��ي��اً ‪ ،‬خا�صة بالنظر �إىل ال��ف��وائ��د الكبرية‬
‫ال��ت��ي حققها امل�����ش��روع كالتقليل م��ن ا�سترياد‬
‫ه��ذه امل��ن��ت��ج��ات م��ن اخل���ارج م��ع زي���ادة يف دخل‬
‫املربيات و�إك�سابهن خ�برات وم��ه��ارات فنية يف‬
‫جمال تربية الدواجن املحلية‪ ،‬و�إيجاد فر�ص‬
‫عمل وم�صادر دخل للمربيات ‪ ،‬وذل��ك ب�إقامة‬
‫م�����ش��اري��ع �إن��ت��اج��ي��ة م��درو���س��ة و�أي�����ض��ا �سيكون‬
‫امل�������ش���روع من���وذج���ا ل���وج���ود �إر����ش���ادي���ة لإقامة‬
‫حم��ا���ض��رات ون���دوات لباقي امل��رب��ي��ات ال��ت��ي مل‬
‫يت�سنى لهن اال�شرتاك يف هذا امل�شروع‪.‬‬

‫م�شــروع ت�صـــنيع املنتجــات الـــزراعية‬

‫‪      ‬يتم حالياً تنفيذ �أعمال امل�شروع بتمويل من ال�شركة العمانية‬
‫للغاز الطبيعي امل�سال للمو�سم الثالث ‪ ،‬ومت تنفيذ العديد من حلقات‬
‫العمل واملحا�ضرات حول الت�صنيع الغذائي ملحا�صيل الفاكهة التي جتود‬
‫يف املو�سم ال�صيفي من كل عام كاملاجنو والليمون والتمور ‪ ،‬ومت الرتكيز‬
‫على حم�صول التمور ا�ستمراراً للرتكيز الكبري على حم�صول املاجنو يف‬
‫املو�سم ال�صيفي الأول من عمر امل�شروع ‪ ،‬ومت التدريب على �إنتاج الدب�س‬
‫ومربى التمر والذي يعرف ب�أنه املنتج املح�ضر من الفاكهة اللحمية ‪،‬‬
‫والتي ميكن �أن تكون كاملة �أو قطع منها �أو لب فاكهة وتتما�سك من‬
‫خ�لال احل���رارة ‪ ،‬و�إ���ض��اف��ة البكتني حيث تغ�سل ال��ث��م��ار ال�سليمة باملاء‬
‫اجل���اري للتخل�ص م��ن الأو���س��اخ وال�ترب��ة العالقة ن��ظ��راً الرت��ف��اع ن�سبة‬
‫امل��واد ال�سكرية على �سطح الثمار وزي��ادة فر�صة الت�صاق امل��واد الغريبة‬
‫على �سطحها‪ ،‬ثم تعر�ض التمور املغ�سولة للبخار لقرابة (‪ 30‬دقيقة)‬
‫لإزال��ة الق�شور ‪ ،‬ومن ثم‪  ‬ي��زال النوى �إم��ا باليد �أو عن طريق �آل��ة نزع‬
‫ال��ن��وى‪ ،‬وت�ضاف كمية م�ساوية ب��ال��وزن م��ن امل��اء �إىل ل��ب التمر ويغلى‬
‫املزيج مل��دة ‪ 15-10‬دقيقة لغر�ض طبخ اللب و�إي��ق��اف عمل الإنزميات‪.‬‬
‫وبعد �إ�ضافة ال�سكر يغلى املزيج ملدة ترتاوح بني (‪45-30‬دقيقة) �إىل �أن‬
‫ي�صل تركيز امل��واد ال�صلبة (‪ .)%67-65‬ويتم اختبار ن�ضج املربى برفع‬

‫عينة منه مبلعقة خ�شبية وحم��اول��ة ت��رك الأج���زاء العالقة بال�سقوط‬
‫يف الوعاء و�سنالحظ �سقوطها على هيئة كتل متجمعة‪   .‬وجاء اختتام‬
‫الأن�����ش��ط��ة ال�صيفية ل��ل��م�����ش��روع ب��والي��ة ال��ر���س��ت��اق ب���إق��ام��ة ح��ل��ق��ة عمل‬
‫�شاملة تهدف للتعريف بطرق الت�صنيع الغذائي التقليدية ومقارنتها‬
‫م��ع ال��ط��رق احل��دي��ث��ة ‪ ،‬وب��ح��ث كيفية تطوير �أ���س��ال��ي��ب حفظ الأطعمة‬
‫وت�صنيعها باملجتمعات الريفية كطرق التمليح املختلفة‪ ،‬و�أهمها متليح‬
‫اللحوم وجتفيفها وجتفيف الليمون والعديد من املنتجات الأخ��رى ‪،‬‬
‫وقد القت طرق التمليح والتجفيف والتمليح انت�شاراً كبرياً ب�سبب قلة‬
‫املعرفة بالأ�ساليب احلديثة وعدم توفر التقنيات التي ت�ساعد عليها ‪.‬‬
‫وقام امل�شروع بتوفري املعلومة للن�سوة الريفيات حول �أهم �أ�ساليب حفظ‬
‫الأطعمة ‪ ،‬والتي ميكن للمر�أة القيام بها ب�سرعة وبجودة عالية ت�ضمن‬
‫بقاء املنتج ب�صورته الطازجة لفرتات طويلة خ�لال العام ‪ ،‬وم��ن �أبرز‬
‫هذه الطرق جتميد الب�سر ال�ستمرار الرطب يف �أوقات �أخرى من ال�سنة‬
‫‪،‬وت�ضمنت احللقة حت�ضري م��رب��ى اجل���زر وم��رب��ى ال��ك��رز وال��ع��دي��د من‬
‫خملالت اخل�ضار ‪ ،‬و�شهدت ه��ذه الفعالية ح�ضوراً كبرياً من طالبات‬
‫م��در���س��ة ال��ه��داي��ة ب��والي��ة ال��ر���س��ت��اق ال�لات��ي �أب��دي��ن �إع��ج��اب��ه��ن باحللقة‪،‬‬
‫وعربن عن مدى ا�ستفادتهن من م�شروع الت�صنيع الغذائي الذي �أتاح‬

‫لهن نقل العديد من الطرق املميزة لأ�سرهن و�أفراد املجتمع ‪.‬‬

‫التوعية والإر�شاد‬

‫‪      ‬مل يغفل ق�سم امل��ر�أة الريفية مبنطقة الباطنة ال��دور الأ�سا�سي‬
‫للتوعية الإر���ش��ادي��ة يف نقل املعلومة والتقنية احلديثة ‪ ،‬فقام الق�سم‬
‫متمثال ب��الأخ�����ص��ائ��ي��ات وامل��ر���ش��دات ال��ع��ام�لات يف جم���ال تنمية امل���ر�أة‬
‫الريفية بالعديد من الفعاليات والأن�شطة كاملحا�ضرات ‪ ،‬كما مت تنفيذ‬
‫العديد من ال��زي��ارات امليدانية للمزارعات ومربيات ال�ثروة احليوانية‬
‫بالإ�ضافة �إىل عدد كبري من مع�سكرات وحلقات العمل‪.‬‬
‫‪      ‬وق�����س��م امل�����ر�أة ال��ري��ف��ي��ة ع��ل��ى ���ص��ل��ة وث��ي��ق��ة ب��اجل��ه��ات احلكومية‬
‫املختلفة ك����وزارة ال�صحة متمثلة بجماعة التوعية ال�صحية ووزارة‬
‫ال��ب��ل��دي��ات الإق��ل��ي��م��ي��ة وم����وارد امل��ي��اه متمثلة ب���أ���ص��دق��اء ال��ب��ي��ئ��ة ووزارة‬
‫التنمية االجتماعية متمثله بجمعيات امل����ر�أة العمانية يف الواليات‪،‬‬
‫ووزارة الرتبية والتعليم متمثلة مبدار�س الطلبة بالواليات املختلفة‪ ‬‬
‫لإميانها بالدور الذي‪  ‬تلعبه هذه اجلماعات يف تو�صيل املعلومة �سواء‬
‫كانت زراعية �أو �صحية �أو اجتماعية ملا فيه خدمة املر�أة يف كافة امليادين‬
‫ون�شر املفاهيم ال�صحية يف املجاالت املختلفة‪.‬‬

‫املواطن ال�صحفي‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫‪15‬‬

‫فوتو�شوب‬

‫امل�ساحـة لكـم‬
‫�أنتم تكتبون‪ ..‬ونحن نقر�أ ونن�شر‪..‬‬
‫طموحنا فك «االحتكار ال�صحفي» ‪ ..‬و�إتاحة‬
‫الفر�صة لكل �صاحب ر�ؤية ليعرب عن نف�سه دون‬
‫قيود‪ ..‬فنحن ن�ؤمن ب�أن املواطن لديه القدرة على‬
‫طرح ق�ضاياه‪.‬‬
‫وبقليل من «ال�صقل» وكثري من احلرية‪ ..‬نبد�أ‬
‫معكم عرب هذه امل�ساحة م�شوارا جديدا يف‬
‫ال�صحافة املحلية‪ ..‬وند�شن مرحلة مفعمة‬
‫بالتوا�صل والتفاعل‪� ..‬إنها مرحلتكم �أنتم حيث‬
‫متار�سون دور ال�صحفي الذي يعرب بنف�سه عن‬
‫ق�ضايا جمتمعه‪..‬‬
‫امل�شروع مفتوح لكم‪ ..‬والرهان �أن املواطن‬
‫�صحفي‪.‬‬

‫للتوا�صل‪:‬‬
‫‪muwatin.sahafi@alroya.info‬‬

‫ت�صميم‪ :‬حممود احلو�سني‬

‫لك وبـــك تبــد�أ حياتــــي‬

‫وهــــج العامرية‬

‫مالزمتك ‪...‬‬
‫�أح�ضانك ‪...‬‬
‫�شوق ‪..‬‬
‫�أحاطني العالم بدفئه ‪...‬‬
‫�شل الفكر بقربك ف�أ�صبحت بالفكر و�أنت‬
‫لهفة ‪..‬‬
‫فكدفء حبك لم �أجد ‪...‬‬
‫�أمامي ‪...‬‬
‫حنين‪. .‬‬
‫فلك وبك الحياة تبد�أ من جديد‪...‬‬
‫حاولت تجاهل حبك فلم �أق َو على تجاهلك‬
‫حب ‪..‬‬
‫فلو طلبتني بالحب فلك من معاني وكلمات‬
‫‪...‬‬
‫نعم هذا هو حالي معك و لك‬
‫الحب والع�شق ما تريد‪...‬‬
‫لملمتني بالأح�ضان وذوقتني ن�شوة الحب‬
‫تمر الثواني علي ك�ساعات‬
‫ف�أنت ت�ستحق من حبي المزيد ‪...‬‬
‫الذي قرب على حالي بالإغماء ‪...‬‬
‫تمر ال�ساعة علي ك�أيام‬
‫ع�شت معك الحب ب�أجمل اللحظات بحياتي ظل كما �أنت تلحفني بردائك الذي يفوح‬
‫ويمر ال�شهر علي ك�سنة!‬
‫عبيره من بعيد ‪....‬‬
‫فلت�شبعني حنانك‪....‬‬
‫كم �أتمنى �أن تطول ال�سعادة معك ‪....‬‬
‫فلو �س�ألت �سحاب الحب ف�ستقول �أنا لحبها‬
‫�أتذكر يوماً قلت لي بوعود الحب �س�أظل‬
‫�أتذكرك تفز روحي لذكراك ‪....‬‬
‫�شهيد ‪...‬‬
‫وفيا ‪...‬‬
‫�أناق�شك و�أتكلم معك و�أنا وقتها ال ا�ستطيع‬
‫لم �أ�ضع لحبي معك حدودا ‪...‬‬
‫هنا ؟!‬
‫�أن �أتحكم بقلبي ‪...‬‬
‫فتحت بحبي لك بابا ففتحت لي ع�شرة �أبواب فقد تجاوزت بحبك �أنا كل الحدود ‪...‬‬
‫ترتع�ش �أطرافي ‪...‬‬
‫ولربما يكون �أكثر من ع�شرة �أبواب فجهلتها �أحبك كلمة لم ان ِه بها �أجمل رواياتي معك يا‬
‫�أهيم بهواء حبك ‪...‬‬
‫حبيبي ‪...‬‬
‫‪....‬‬
‫حياة جميلة كانت معك ‪...‬‬
‫ف�ستظل رواية حبنا ككتاب مفتوح ‪...‬‬
‫جمعت معاني الحب والوفاء ‪...‬‬
‫حب مر�سوم بكل ود فهذ ِه هي �أنا معك‪....‬‬
‫�أ�ضيف به �أجمل لحظات الحب التي �أق�ضيها‬
‫باب للوفاء ومازلت �أفي ‪....‬‬
‫�أن�سى معك �أن هنالك جروحا ‪...‬‬
‫معك ‪...‬‬
‫باب للحب وما زلت �أحبك ‪...‬‬
‫�أن�سى معك �أن بداخلي لك لوما وعتابا ‪...‬‬
‫فلن يتوقف قلمي ولن يجف حبري ‪...‬‬
‫باب لل�شوق وما زلت �أ�شتاق لك ‪...‬‬
‫�أن�سى عمري معك يا الغالي ‪...‬‬
‫باب للنداء وما زلت بين �أح�ضاني �أناديك ‪ ...‬ف�أنت �أملي وحبي ‪...‬‬
‫يمر علي الوقت و�أنا بهواك هائمة ‪...‬‬
‫فكيف لقلمي �أن يتوقف عن البوح مادمت‬
‫باب للمناجاة وما زلت �أناجيك بخيالي‬
‫وبحبك �أقول الزلت بك �ساهية ‪...‬‬
‫تهمني؟‬
‫ارتب للقائك كلمات فتذوب تلك الكلمات بين و�أحالمي ‪...‬‬
‫فلنودع الفراق ولنهن�أ باللقاء ‪...‬‬
‫باب لل�سهر ومازلت �أ�سهر على حبك حتى‬
‫�شفتي ‪....‬‬
‫فالحياة من دونك �أ�صبحت هباء ‪...‬‬
‫فيغدو الحلم فكري حينما تخطفني عيناك �أرهقني الغياب ‪...‬‬
‫فال روح وال هواء ‪...‬‬
‫باب للحنان وما زال الحنين يتملكني ‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫باب للهناء وما زلت اتهنى بحبك وذكراه ‪ ...‬وال �ضمور جروح وال �شفاء ‪...‬‬
‫و�أنا معك �أجد بعينيك �سحرا يذوبني ‪...‬‬
‫بُع ٌد عن روحك وجفاء ‪...‬‬
‫باب للع�شق وما زلت اع�شق نبرات �صوتك‬
‫لتم�س بيديك خدي لأغفو على اح�ضان‬
‫�أ�صبحت حديقة حبي خواء ‪...‬‬
‫حينما تناديني بكلمة �أحبك‬
‫كفيك ‪...‬‬
‫ال �شم�س ت�شع بنورها وتجعل لقلبي �ضياء ‪...‬‬
‫باب و�أنهيه بباب الحب والع�شق معا حينما‬
‫فلتلممني ب�أح�ضانك لأذوب بكالمك ‪...‬‬
‫وال زهور يفوح عبيرها بالأجواء ‪...‬‬
‫تحررت من قيود الوحدة لع�شق كوى بالي‬
‫لتنع�شني ب�أنفا�سك لأتخيلك بمنامي ‪...‬‬
‫�أعي�ش �شتاء برده قار�ص من دون دفء ‪...‬‬
‫بالأفكار‪..‬‬
‫لتقترب مني �أكثر كي �أ�سمع الحب من‬
‫فلت�أتِ فبُعدك وهجرانك عيّ�ش قلبي ب�أحزان ‪ !...‬‬
‫جعلني �أتنهد و�أداري ‪....‬‬
‫هم�سات �شفتيك ‪...‬‬
‫جعلني �أجدد حنيني و�شوقي �إليك ‪...‬‬
‫�سلمت لك �أمري فلتر�أف بحالي ‪...‬‬
‫جعلني اجهل الحياة التي حولي من كثرة‬
‫ن�سيت �أن العالم يلتف حولي و�أنا بين‬

‫فن احلياة‬
‫�سليمة الهدابية‬

‫جمعينا نعي�ش على ب�ساط التطور‪.‬‬
‫بعد �أن كنا مرميين على ب�ساط‬
‫التق�شف‪..‬‬
‫انقلبت الحياة وتدحرجت الأمور‬
‫و�أ�صبح كل منا همه نف�سه‪..‬‬
‫الجميع م�شغول بنف�سه وح�صاد يومه‪..‬‬
‫�أكبر همنا الدنيا وم�شاغلها‪..‬‬
‫�أهملنا عزتنا وركنّا كرامتنا على‬
‫�صفحات الذل‪..‬‬

‫رحلة يف زوايا دار قدمي‬
‫عليا امل�سرورية‬
‫خالتي‬
‫�أتذكرين مقاعد �سهرنا فوق �سطح دار جدي؟!!‬
‫باتت خاوية‪ ..‬كعجوز نه�ش العمر ج�سدها‪ ..‬وبنت عليها تجاعيد‬
‫الزمن الجاحد‬
‫ت�شجي الزمان‪ ..‬والزمان ي�شجيها‪ ..‬تنتظر مرا�سم دفنها في مقبرة جماعية‬
‫لتكون بعدها ك�أرملة غجرية ذات عظام بالية‪..‬‬
‫و�سرداب حكاياتنا بات فارغ يقبع في زاوية دار جدي العتيق‪ ..‬ينوبها‬
‫عنكبوت �أ�ضاع طريق بيته ليتخبئ فيه قبل ان ي�صفعه نعل متقطع الوريد‪..‬‬
‫وما كان في جعبتنا من حكايات دثرتها مقاعدنا‪ ..‬بدفتر من حديد‬
‫ومفتاح من ع�صر الجليد‪.‬‬
‫متى كان �آخر لقاءاتنا تحت �سماء نجم وليد؟!‬
‫وهل �سيكون لنا عودة �إلى ذاك المكان التليد؟‬
‫�س�ؤال خطر في عقلي وفي كل يوم يعيد نف�سه �ألفا من جديد!‬

‫وجعلنا طيبة القلب مجرد كلمات‬
‫تحركها ال�شفاه‪..‬‬
‫�أين نحن من كل هذا؟؟‬
‫لم نعد نفكر �إال ب�أنف�سنا‬
‫دائما نتعلل بالدنيا ونقول هي التي‬
‫فعلت‪..‬‬
‫ما ذنبها في كل هذا؟‬
‫يا �إن�سان راجع نف�سك وتفكر في حالك‬
‫ال تجعل ال�شقاء ع�صمتك‬

‫والهم رفيق دربك‬
‫وال�سذاجة �سالحك‬
‫والحياة �أكبر همك‬
‫بل نوِّر دنياك بالحب والإخاء‬
‫واجعل االبت�سامة طابعا مغرقا بالحب‬
‫على �شفاهك‪..‬‬
‫والكلمة الطيبة و�ساما على �صدرك‬
‫والإحترام تاج على ر�أ�سك‬

‫�شيماء‬

‫ليلى املزروعية‬

‫راح يبكي كل مكان بعدما كنتِ تجينه‬
‫وراح تبكي هالزوايا دامها بعدك حزينة‪..‬‬
‫كل �شي بعدك يا �شيما راح يبكي‬
‫من فراقك‬
‫تظلم الدنيا بدونك وينحني‬
‫ظهر المدينة‪..‬‬
‫�آ�آ�آه يا وح�شة غيابك بعدما عنا بتقفي‬
‫الح�شا والروح �صارت لجل‬
‫�أهدابك رهينة‪..‬‬
‫قولي لي باهلل منهو راح يعو�ضنا غيابك‬
‫دامك انتي الكون كله والقلب‬
‫�صدره ويمينه‪..‬‬
‫***‬
‫رحتي وخليتي الحزن لي مرحلة‬
‫مدري �إذا ناوي اعديها بخير!!‬
‫البيت كان بح�ضن �صوتك ما �أجمله‬
‫واليوم �أ�صبح في بعادك �شي غير‪..‬‬

‫�أتقتل ليلى وتبكي عليها؟‬
‫�أما قد �سمعت بمعنى الحرام؟‬
‫�أتظهر حبا وتكتم حقدا؟‬
‫وتنكر وجدا وح ــلو الك ــالم؟‬
‫وتقطع حبل الوداد بعنف؟‬
‫وتطلق من �شفتيك ال�سه ـ ــام؟‬
‫�أتنكر �أنك وح�ش تمادى‬
‫و�ض ــم جميع �صفــات اللئ ــام؟‬
‫�أتعلم �أنك تقتل لي ـ ـ ــلى‬
‫مرارا بقولك ل�ست المـ ـ ــالم‬
‫لعمرك �أنت بهذا مالم‬
‫و�أنت الذي قـد قتلت الغرام‬
‫وتوهم ليلى ب�أنك تهوى‬
‫و�أنـك في حب ــها م�ستهـ ــام‬
‫وت�شرب ماء الخداع وت�أتي‬
‫تقــود الم ـ�آ�سي و�أنــت الزمــام‬
‫وكنت لليلى و�ساما وفخرا‬
‫و�صرت لديها �أل ــد الخــ�صــام‬
‫وكنت لديها �شريكا حميما‬
‫ف ــ�صرت الجــراح وكنت الإدام‬
‫وكانت حياتك في ظل ليلى‬
‫هنـاء و�صارت ك ـثــير الحط ــام‬
‫�أتبكي رياء وت�أتي رثاء‬
‫�سيـ ـهــدم �شخـ�صـك بين الأنـ ــام‬
‫فل�سنا نرائي مرائي توارى‬
‫�سي�أفل حــتمـا وبيــن الزحـ ـ ــام‬
‫تذكرت يوما تناديك ليلى‬
‫تمه ــل فـ ـ�إن ــك ن ـعــم الإم ـ ــام‬
‫و�إنك مهما تجاوزت ظني‬
‫ف�إنـ ــي �أحــاول �س ـيــر الأم ـ ــام‬
‫�أت�صمت �صمتا غريبا طويال‬
‫وت ـعـ ـل ــم �أنـ ــك �أن ــت الم ــالم؟‬
‫فما عاد يجدي حديث الأناة‬
‫وما عاد يجديك لـعــن الظـ ـ ــالم‬
‫ولي�س الهجاء �سي�شفي العليل‬
‫ولي�س الكـالم ي ـكــون الخ ـت ــام‬
‫�أت�ستل �سيفك تزهق روحا‬
‫وق ــلبــا �أتــاك ينادي الــوئــام؟!‬
‫فرملت قلبا و�أثكلت وردا‬
‫فمـ ــاذا �صــنعت لدار ال�ســالم؟‬
‫(و فيك تعلمت نظم الكالم)‬
‫وم ـنـك ت ـع ـلــمت قتل الحـمام‬
‫�أتقتل ليلى لتبكي عليها؟‬
‫وربــي لهذا حرام حـ ـ ــرام‬

‫�شيــــاطني الإنــ�س‬
‫رقية بنت نا�صر بن حممد الريامية‬

‫قالت يل ال�سمراء‬
‫نورة املالكية‬
‫قالت لي ال�سمراء‪� :‬إني عا�شقة‬
‫قلت ا�سمعي واحني �إلي م�سامعك‬
‫ال �أبتغي الدنيا وال �أحزانها‬
‫بل ان�صتي‬
‫فالحال ال يرق �إلى �آمالك‬
‫قلت‪ :‬افهمي لعلني في الآخرة‬
‫�أعدو �إليك و�أ�صبح عا�شقا‬
‫ال بل متيما‬
‫قلت‪ :‬ا�صبري‪ ،‬فالحب في‬
‫هذا الزمان �سينجلي‬
‫م�ؤكدا �سينجلي‬
‫فالجنة م�أوى الحبيبين �إلى �أبد‬
‫نعم �أبد ال قيد �سيوقفنا لي�ستبد‬
‫قلت‪ :‬افرحي‪ ..‬ال تي�أ�سي يا عا�شقة‬
‫�أنا �أمنياتي ت�شابهك‪ ،‬تحنو عليك‬
‫قلت‪ :‬ا�سمعي‬
‫�أنا عا�شق مثلك تماما لكنني‬
‫في الجنة �س�ألتقيك‬
‫نعم �سنلتقي‪.....‬‬

‫‪14‬‬

‫املواطن ال�صحفي‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫عد�سة مواطن‬

‫عد�سة‪� :‬سلطان الطوقي‬

‫الأ�سباب الأكرث �شيوعا للحوادث‬

‫طالب كليات العلوم التطبيقية‪:‬‬

‫العقبـات لــن تعوقنــا عــن حتقيـق �أمانينــا‬

‫حممد بن عبداهلل هالل املحروقي*‬
‫�أ���ص��ب��ح��ت احل����وادث امل���روري���ة ه��اج�����س جل��م��ي��ع الب�شرية‪..‬‬
‫ت���ؤذي م�شاعر الكبار وال�صغار‪ ..‬وال�ضحية دائ��م��ا م��ن لي�س‬
‫لهم ذنب!‬
‫وت�����ش��ك��ل احل�����وادث امل���روري���ة امل��رت��ب��ة ال��ت��ا���س��ع��ة م��ن قائمة‬
‫الأم��را���ض التي ت�ساهم يف تكوين ع��بء املر�ض العاملي‪ ،‬ومن‬
‫امل��ت��وق��ع �أن ت�����ص��ل يف امل��رت��ب��ة ال��ث��ال��ث��ة يف ع�������ام‪2020‬م‪ .‬وهذه‬
‫احل���وادث امل��روري��ة ت��ودي بحياة م��ئ��ات الأ���ش��خ��ا���ص �سنويا يف‬
‫ال�سلطنة و �إ�صابة �آالف �آخ��ري��ن بجروح خمتلفة مما يدفع‬
‫اىل خ�سارة الأرواح وتف�شي االمرا�ض‪.‬‬
‫وللحوادث املرورية �أ�سباب كثرية؛ �أولها ال�سرعة الهائلة‬
‫والإه��م��ال‪ ،‬وه��ذه من الأ�سباب الرئي�سية للحوادث املرورية‪،‬‬
‫كما �أن الوفيات �أكرث ما تكون من ن�صيب ال�صغار وال�شباب‪.‬‬
‫وث��ان��ي��ا‪ ،‬ع���دم ا���س��ت��خ��دام �أح��زم��ة الأم�����ان‪ ،‬ح��ي��ث ي��ع��ت�بر حزام‬
‫الأم��ان داخ��ل ال�سيارة الو�سيلة الأك�ثر �ضمانا للحفاظ على‬
‫ال�سالمة وينبغي ا�ستخدامه حتى يف جميع الأح��وال؛ وذلك‬
‫لأن بع�ض قائدي املركبات ي�ستثنون ارت��داءه �أثناء قيادتهم‬
‫للم�سافات الق�صرية‪ .‬ثالثا‪ :‬عدم الإنتباه للإر�شادات املو�ضحة‬
‫ع��ل��ى ج��ان��ب ال��ط��ري��ق‪ ،‬ف��ي��ج��ب ع��ل��ى ال�����س��ائ��ق دائ��م��ا �أن يتبع‬
‫الإر���ش��ادات املو�ضحة لتفادي اخلطر‪ .‬راب��ع��اً‪ :‬ع��دم ا�ستخدام‬
‫املقاعد اخلا�صة بال�صغار‪ ،‬حيث من ال�ضرورة ا�ستخدامها‬
‫داخ��ل ال�سيارة على �أن يبقى ال�صغار دائما يف املقعد اخللفي‬
‫لل�سيارة‪.‬‬
‫تذكر دائما �أيها ال�سائق علينا دائما �أن نتعظ من �أخطاء‬
‫الآخرين و�أن نتقيد بقواعد امل��رور املطبقة يف ال�سلطنة من‬
‫�أج���ل احل��ف��اظ على �سالمتنا‪ ،‬كما ينبغي علينا �أن ن�ضع يف‬
‫اعتبارنا دائما �أن ال�سائق الآخ��ر قد يكون غري متقيد بتلك‬
‫القواعد و هذا ما يجب الإحتياط منه‪.‬‬

‫ا�ستطالع‪ :‬ب�شرى احلارثية‬
‫�أعوام مت�ضي و�أعوام ت�أتي وحياتنا‬
‫مت�ضي معها خملفة وراءها بع�ض‬
‫الذكريات‪ ،‬وحتمل معها العديد من‬
‫الأمنيات‪ ،‬نتعلم منها الكثري ون�سعى‬
‫بتخطيط جمموعة من الأهداف‬
‫لتحقيق م�ستقبل م�شرق‪ ،‬ويف هذا‬
‫الإ�ستطالع نقف على جمموعة من‬
‫الذكريات اجلميلة وامل�صحوبة بالأماين‬
‫و الطموحات لهذا العام اجلديد‪ ،‬وذلك‬
‫من خالل جملة من اللقاءات مع طالب‬
‫عدد من كليات العلوم التطبيقية‪.‬‬
‫�إجنازات فردية‬
‫لقاء البداية كان مع هالل املعويل‪ ،‬تخ�ص�ص‬
‫�إت�صاالت‪ ،‬وقد بد�أ حديثه عن بع�ض الإجنازات‬
‫التي حققها يف العام املا�ضي‪ ،‬قائال‪ :‬ح�صويل‬
‫على املركز الأول يف كتابة املقال على م�ستوى‬
‫كليات العلوم التطبيقية‪ ،‬وم�شاركتي يف امل�ؤمتر‬
‫املحلي (االجتاهات ال�سائدة يف‪ ‬الإعالم العربي)‬
‫الذي نظمته كلية العلوم التطبيقية ب�صاللة‪،‬‬

‫حمد ال�سيفي‬

‫نا�صر املعويل‬

‫وم�شاركتي يف م�سابقة اال�سكت�شات امل�سرحية‬
‫الأوىل يف ك��ل��ي��ة ال��ع��ل��وم ال��ت��ط��ب��ي��ق��ي��ة ب�صاللة‬
‫وح�صويل على املركز الأول يف م�سرحية (حكاية‬
‫�شبح)‪ ،‬جميعها جمموعة م��ن �أب���رز الإجنازات‬
‫التي �سعيت لتحقيقها فالعام املا�ضي‪.‬‬
‫�أما بالن�سبة للطالب نا�صر املعويل تخ�ص�ص‬
‫�إدارة �أعمال فقد كانت ‪� 2009‬أح��د �أه��م ال�سنني‬
‫يف حياته التي حقق فيها العديد من الإجنازات‬
‫يف امل��ج��ال العلمي واالج��ت��م��اع��ي‪ ،‬ح��ي��ث يقول‪:‬‬
‫لقد ك��ان يل ���ش��رف ق��ي��ادة ن���ادي �إدارة الأعمال‬
‫يف كلية العلوم التطبيقية ب�صور ال��ذي كان له‬

‫الدورالفعال يف تغيري �شخ�صيتي �إىل الأف�ضل‪.‬‬
‫ومن هذا النادي �إ�ستطعت حتقيق ما مل �أ�ستطع‬
‫حتقيقة يف ال�سابق من �إكت�ساب مهارات جديدة‬
‫و�صقل مواهبي ال�شخ�صية م�ستفيدا بذلك من‬
‫زمالئي �أع�ضاء النادي‪ .‬لقد واجهت الكثري من‬
‫التحديات �أث��ن��اء �إدارت���ي للنادي مم��ا �ساعدين‬
‫على تطوير قدرتي للتعامل مع التحديات‪.‬‬
‫وي�����ض��ي��ف ح��م��د ال�����س��ي��ف��ي ت��خ�����ص�����ص �إدارة‬
‫�أعمال قائال‪ :‬حر�صي الدائم على زيارة مكاتب‬
‫�أ�ساتذتي وا�ستماعي لن�صائحهم �ساعدين على‬
‫تنمية وحت�سني لغتي الإجنليزية‪ ،‬وكنت �أحر�ص‬

‫رباط وقف�ص!‬

‫* كلية العلوم التطبيقية ب�صاللة‬

‫رحمة �آل خليفني‬

‫م�ؤملة!‪..‬‬

‫من الظواهر ال�شائعة جدا‪� :‬أن يتم تداول‬
‫م��ف��اه��ي��م معينة ب�ين ال�����ش��ع��وب دون االلتفات‬
‫�إىل م�ضامينها وامل��غ��زى م��ن ا�ستخدامها‪ ,‬و‬
‫�صحتها مل ُت�ستمد �سوى م��ن ك�ثره �شيوعها‬
‫وتداولها‪..‬‬
‫م���ن ال��ط��ري��ف و ال��غ��ري��ب �أن ُي��ط��ل��ق على‬
‫الزواج م�سميي (القف�ص الذهبي) �أو(الرباط‬
‫املقد�س)! الحظوا معي �أن م�صطلحي قيد‪ ,‬و‬
‫قف�ص ال تدالن �سوى على التقييد!‬
‫و ل��ك��ن ك��ي��ف ل��ل��ق��ف�����ص �أن ي��ك��ون ذه��ب��ي��ا‪ ,‬و‬
‫للرباط �أن يكون مقد�سا؟!‬
‫و ال�س�ؤال الذي يطرح نف�سه هنا‪ :‬ما املغزى‬
‫ال��ق��اب��ع وراء ت�����س��م��ي��ات ك���ه���ذه؟! �أه����ي ا�شاره‬
‫ت�شا�ؤمية �إىل �أن الزواج ال يعدو �أن يكون �سوى‬
‫خنقا لال�ستقاللية وكبتا للحرية؟؟‬
‫دعونا نناق�ش املو�ضوع ب�شيء من العقالنية‬

‫مرمي الزعابية‬
‫م�ؤملة هي قلوب الب�شر‪!..‬‬
‫حينما ال حتتويك‪!..‬‬
‫م�ؤملة هي الأكف‪!..‬‬
‫عندما ال حتميك‪!..‬‬
‫و�أكرثها �إيالما‬
‫حينما تظن �أنه لك �أخاً‬
‫ينتظرك هناك‪!..‬‬
‫وعندما تذهب للقائه‬
‫ال جتده‪!..‬‬
‫ينتظرك‪!..‬‬

‫�أحببتـــــه ولــكن‪!!...‬‬
‫�شم�س حممد‬
‫(‪)1‬‬
‫“�أن ي�أتي قرار االن�سحاب‬
‫مت�أخرا �أف�ضل من �أال ي�أتي‬
‫�أبد”‪.‬‬
‫�أحيانا يكون قرار االن�سحاب من‬
‫حياة �أنا�س �أحببناهم و�أحببنا‬
‫وجودهم فينا‪� ،‬أف�ضل من حياة‬
‫معهم و�سط تيارات من الآالم‬
‫واملتاهات العاطفية‪..‬‬
‫فلي�س كل حب يج َّرب‬
‫ولي�س كل حب يعا�ش‬
‫(‪)2‬‬
‫قالوا يل‪� :‬أين مل �أذرف الدموع‬
‫تلك الليلة لوداعه‪.‬‬
‫يا ترى من الذي رحل ليلتها‪:‬‬

‫هو‪� ..‬أم حبي املجنون به؟‬
‫(‪)3‬‬
‫�أحببته ب�صمت لأعوام عدة‪ ..‬كم‬
‫متنيت �أن �أنام على دفء �صوته‬
‫و�أنعم بالراحة و�أنا بقربه‬
‫َع ِل َم بحبي له‪..‬فعال يف الأر�ض‬
‫ليتني مل �أخربه يوما �أين‬
‫�أحببته!!‬
‫(‪)4‬‬
‫يقولون‪�“ :‬إن من يحب ال يعرف‬
‫الكره طريقا �إىل قلبه �أبدا”‬
‫�إذاً‪ :‬ملاذا كرهته بعد ذلك احلب‬
‫الكبري الذي حملته له يوما‬
‫ما‪..‬؟؟‬
‫مل ــاذا؟؟‬
‫(‪)5‬‬
‫�أحببته رغم كل �أخطائه‬

‫على �سماع ن�صائحهم يف مادة اللغة الإجنليزية‬
‫وكذلك كنت �أ�شعر باحلما�سة و الإقدام والهمة‬
‫العالية يف طلب التعليم وذلك ب�سبب ت�شجيع‬
‫الدكاترة يل‪.‬‬
‫مواقف �صعبة‬
‫ق���د ال ت��خ��ل��و ح��ي��اة ال���واح���د م��ن��ا م���ن تلك‬
‫املواقف ال�صعبة التي تختزنها ذاكرتنا وي�صعب‬
‫ن�����س��ي��ان��ه��ا ل���ت�ت�راءى ل��ن��ا يف ب��ع�����ض ال���ف�ت�رات‪،‬‬
‫وحتدثنا حول ذلك عمرية ال�شرجي تخ�ص�ص‬
‫ت�صميم قائلة‪ :‬لعل الذكريات احلزينة تبقى‬
‫يف ال��ذاك��رة �أك�ثر من الذكريات ال�سعيدة‪ ،‬ويف‬
‫ع��ام ‪ 2009‬م��ررت مب��واق��ف حزينة ل��وف��اة �أحد‬
‫من الأقارب وت�أثرت كثرياً لذلك‪ ،‬وكذلك وفاة‬
‫�أحد �أ�ساتذتي يف الكلية فقد �آملني ذلك كثرياً‪،‬‬
‫ويف نف�س الوقت قل التوا�صل بيني وبني بع�ض‬
‫�صديقاتي نتيجة لظروف احلياة وال�ضغوطات‬
‫الدرا�سية‪.‬‬
‫ويقول حمد ال�سيفي‪ :‬من االحداث احلزينة‬
‫التي م��ررت بها وف��اة �أح��د ا�صدقائي ال��ذي كان‬
‫رفيقي يف مقاعد الدرا�سة منذ ال�صف الثالث‬
‫الإبتدائي �إىل ال�صف الثاين ع�شر‪ ,‬وكنا معا يف‬
‫االن�شطة املدر�سية‪ .‬وانتقايل من كلية العلوم‬
‫التطبيقية ب�صور واح���دة م��ن �أ���ص��ع��ب مواقف‬
‫ح��ي��ات��ي‪ ,‬لأن��ن��ي ك��ون��ت ع�لاق��ات ودي���ة م��ع �أهايل‬
‫تلك البالد‪.‬‬

‫طموحات ن�سعى لتحقيقها‬
‫ويبقى الطموح غاية كل �إن�سان ي�سعى من‬
‫�أج���ل حتقيقه وي��ر���س��م الأه�����داف ح��ول��ه لينعم‬
‫مب�ستقبل باهر‪.‬‬
‫ي��ق��ول ه�ل�ال امل���ع���ويل‪� :‬أ���س��ع��ى يف ه���ذا العام‬
‫حلفظ كتاب اهلل‪ ،‬وت�أ�سي�س جماعة اجتماعية‬
‫ت���خ���دم امل��ج��ت��م��ع ال�����ذي �أع���ي�������ش ف���ي���ه‪ ،‬وكذلك‬
‫�أخطط لزيارة بع�ض الدول العربية والأجنبية‪.‬‬
‫ويتحدث حمد ال�سيفي قائ ًال‪� :‬أطمح ب�أن �أتعلم‬
‫لغات جديدة غري الإجنليزية مثل الفرن�سية‬
‫والأملانية‪ .‬ون�شر الثقافة و العمل على م�ساعدة‬
‫زم�لائ��ي يف ���ش���ؤون��ه��م احل��ي��ات��ي��ة �إىل ج��ان��ب �أن‬
‫�أوفق يف التح�صيل العلمي يف درا�ستي ‪.‬‬
‫وحت�����دث�����ن�����ا ل����ن����ا ع�����م��ي��رة ال���������ش����رج����ي عن‬
‫طموحاتها‪� :‬أخطط لأن �أحفظ القر�آن الكرمي‬
‫كام ًال وه��ذا طموحي وكذلك �أطمح ب���أن يكون‬
‫ه���ذا ال���ع���ام ح���اف���زاً يل ن��ح��و حت�����س�ين م�ستواي‬
‫الدرا�سي والتوفيق العلمي والعملي‪.‬‬
‫�أما نا�صر املعويل في�ضيف‪� :‬س�أ�سعى جاهدا‬
‫�إىل �إق��ام��ة ن��ادي �إدارة الأع��م��ال يف كلية العلوم‬
‫التطبيقية ب�صاللة م��ن ج��دي��د‪ .‬بعدما ر�أيت‬
‫م��ن��ه م���ن ت��ك��ا���س�لا‪ ,‬رغ���م �أن����ه م��ل��يء بالقدرات‬
‫ال��ه��ائ��ل��ة‪ ،‬وال��ط�لاب امل��وه��وب�ين‪ ،‬و �أخ��ط��ط الآن‬
‫للذهاب يف ال�صيف القادم �إىل �أ�سرتاليا لعمل‬
‫تدريب لثالثة �أ�شهر يف جمال درا�ستي‪.‬‬

‫وعرثاته‪ ..‬رغم ق�ساوته‬
‫كان كالطفل يف ناظري‪ ..‬ال �أقدر‬
‫�أال �أغفر له خطاياه‬
‫مل ي�شفع يل كل هذا‪..‬‬
‫يا ترى ما الذي ي�شفع للمر�أة‬
‫عند الرجل �إذا كان احلب ال‬
‫يكفي؟؟‬
‫(‪)6‬‬
‫“هم�س ـ ــة”‬
‫ال تبحث عن احلب‪ ..‬دع احلب‬
‫يبحث عنك‬
‫�إذا ا�ضطررت للبحث عنه يوما‪..‬‬
‫فال تذهب بعيدا‪ ..‬تلفت ميينا‬
‫وي�سارا فالبد �أن جتد �أنا�سا‬
‫يحبونك ب�صمت قاتل‬
‫وهم �أوىل بك من غريهم‬
‫دمتم بحب‬

‫و ليكن املجتمع العُماين حمل اهتمامنا هنا‪..‬‬
‫م��ف��ه��وم ال������زواج ال�����ض��ي��ق ال�����ذي ُغ���ر����س يف‬
‫ع��ق��ول��ن��ا م��ن��ذ م��راح��ل��ن��ا االب��ت��دائ��ي��ة يف مادتي‬
‫الدرا�سات االجتماعية و الرتبية اال�سالمية‬
‫ال يتعدى �أن يكون �سوى لتكوين اال�سرة التي‬
‫هي ال��ن��واة الأوىل للمجتمع و �أ�سا�س وجوده‬
‫وت��ط��وره‪ .‬لن �أق��ول ب�أنه ك�لام غري �سليم‪ ,‬بل‬
‫به كثري من ال�صحة ولكنه مفهوم �ضيق جدا‬
‫جدا‪...‬‬
‫ال��زواج �أو الرباط املقد�س ‪-‬كما ي�سمونه‪-‬‬
‫هو م�ؤ�س�سة مرتامية الأطراف مب�س�ؤولياتها‬
‫وارتباطاتها االمنتهية‪ ,‬هو معادلة كيميائية‬
‫م�����ن ال�������ص���ع���ب ف�����ك رم������وزه������ا‪ ,‬ه�����و تر�سيخ‬
‫قيم‪,‬وتربية �أجيال‪ ,‬ونهو�ض ب�أمه‪ ,‬هو �أمانه‬
‫كربى قلة من يفلحون يف املحافظة عليها‪..‬‬
‫م��ف��ه��وم ال�����زواج احل��دي��ث ‪-‬ل����دى �أ�صحاب‬
‫حلب‪ .‬ا ُ‬
‫الأحا�سي�س املرهفة‪ -‬هو ا ُ‬
‫حلب وفقط‪,‬‬
‫مع تغييب كل االعتبارات الأخ���رى‪ ..‬ولأكون‬

‫�أك�ث�ر دق��ه دع���وين �أق���ول �أن ا ُ‬
‫حل���ب وح���ده هو‬
‫ال��داف��ع الأ�سا�سي ل��ل��زواج الآن ل��دى االغلبيه‬
‫من �شبابنا‪..‬‬
‫ول��ك��ن‪� ,‬أق��ول��ه��ا ب���أ���س��ف ب��ال��غ �أن ه��ذا احلب‬
‫ي�صبح مغيبا مت��ام��ا م��ا �أن مت��ر ف�ترة وجيزة‬
‫ع��ل��ى ال������زواج‪ .‬و ل�����س��ت �أب���ال���غ ه��ن��ا �أو �أحت���دث‬
‫م��ن ف��راغ ب��ل �أن معظم ال��وق��ائ��ع يف جمتمعنا‬
‫العماين ت�شري �إىل ذلك‪.‬‬
‫لو افرت�ضنا ‪�-‬أقول افرت�ضنا‪� -‬أن نظرية‪:‬‬
‫“الزواج هو احلب وفقط” �صحيحة �إىل حد‬
‫ما‪ ,‬مل��اذا ال يكون هذا احلب حا�ضرا يف تربيه‬
‫الأبناء؟ وملاذا هي ن�سب الفراغ العاطفي لدى‬
‫�شبابنا و�شاباتنا يف ازدي���اد مُ��ري��ع؟ ومل���اذا هي‬
‫العالقات العاطفية املُخزية النتائج يف ٍّ‬
‫تف�ش‬
‫مُذهل؟ وملاذا هي �إح�صائيات القلق واالكتئاب‬
‫و االنحرافات ال�سلوكية لدى الأبناء العمانيني‬
‫يف تفاقم حمزن؟‬
‫ملاذا وملاذا و ملاذا و ملاذا وملاذا؟؟‬

‫الزواج هو �أ�شبه بالبيت‪� ,‬إن مل يكن �أ�سا�سه‬
‫قويا‪ ,‬فحتما �سينهد ب�سهولة‪ .‬الأ�سا�س القوي‬
‫ل���ل���زواج ي��ب��د�أ م��ن اخ��ت��ي��ار ك�لا م��ن الطرفني‬
‫لأحدهما الآخر‪..‬‬
‫من املالحظات املهمة التي يجدر طرحها‬
‫هنا هي عدم تكاف�ؤ الطرفني يف عمليه الزواج‬
‫م��ن ن���واح ع���دة‪ :‬امل���ادي���ة م��ن��ه��ا �أو ال��ف��ك��ري��ة �أو‬
‫الدينية �أو حتى التوجهات �أو قد تكون الأمور‬
‫ال�سابقة جميعها يف بع�ض الأحيان‪..‬‬
‫فمثال‪� ،‬أن يقرر عماين مثقف يحمل من‬
‫الوعي و االهتمامات القدر الكبري االقرتان‬
‫ب��ع��م��ان��ي��ة ذات ث��ق��اف��ة حم����دودة ج����دا‪ ..‬فكيف‬
‫�سي�ستطيع ه�ؤالء �إخراج �أجيال �أ�صحاء نف�سيا‬
‫وف��ك��ري��ا ق����ادرة ع��ل��ى م��واج��ه��ه ت��ق��ل��ب��ات احلياة‬
‫املعا�صرة؟‬
‫�أو �أن ت���واف���ق ع��م��ان��ي��ة �إ���س�لام��ي��ة التوجة‬
‫واملن�ش�أ االرت��ب��اط بعماين علماين التوجه و‬
‫التفكري!!! �أي جيل �سليم ه��ذا ال��ذي �سينتج‬

‫م���ن ه����ذا ال���ت�������ض���ارب ال���ف���ك���ري و االخ���ت�ل�اف‬
‫الديني؟؟‬
‫هنالك من يتزوج فقط لأنه يجب �أن يتزوج‬
‫بحجه �أنها (�سنه احل��ي��اة) دون االلتفات �إىل‬
‫�أي��ه �أم��ور �أخ��رى وبغ�ض النظر عن اخليارات‬
‫املوجود �إن كانت تليق به �أم ال‪..‬‬
‫���ش��خ�����ص��ي��ا‪� :‬أرى �أن امل��ع��ي��ار ال���ذي ي��ج��ب �أن‬
‫يُحكم به على جناح زواج دون غريه هو االبنـاء‪.‬‬
‫ف��الأب��ن��اء الأ���ص��ح��اء نف�سيا وج�����س��دي��ا وروحيا‬
‫وف��ك��ري��ا م��ا ه��م �إال ث��م��ره زواج ن��اج��ح للغاية‪..‬‬
‫دع���وا عنكم ا���س��ط��وان��ة �أن م��ا يغر�سه الآب���اء يف‬
‫ال��ب��ي��ت ق��د ت��ف�����س��ده امل��در���س��ة‪ ,‬اجل��ام��ع��ة‪ ,‬رفقاء‬
‫ال�����س��وء‪ ,‬االن�ت�رن���ت‪..‬ال���خ‪ .‬ك��ل ه���ذه الأم����ور قد‬
‫تكون م�ؤثرة �إىل حد ما ولكنها لن ت�ستطيع �أن‬
‫تهدم ال�صرح �إن كان الأ�سا�س قويا ومتينا منذ‬
‫البداية‪ ..‬فال تدعوا املجتمع �شماعة تعلقون‬
‫عليها �أخطاءكم وهفواتكم وتفكريكم القا�صر‪.‬‬
‫ودمتم بال قيود و�أقفا�ص!‬

‫نداء‬

‫�إىل وزارة البلديات الإقليمية وموارد املياه‬
‫‪ ‬علي بن نا�صر بن علي اجلابري‬
‫‪ ‬يطول االن���ت���ظ���ار وي��ب��ق��ى ال�صرب‬
‫ل��ل��م��واط��ن�ين ال��ق��اط��ن�ين ج��ن��وب والية‬
‫نخل حيث تتوقف و�سائل احلياة العامة‬
‫عند نزول املطر والأودية نظري خراب‬
‫ال�شارع امل�ؤدي من و�إىل م�سقط‪ ،‬وذلك‬
‫حتى لو كانت الأم��ط��ار ب�سيطة ف�إنها‬
‫تت�سبب بجريان وادي حلبان‪ ،‬وهو وا ٍد‬
‫متو�سط القوة �إال �أن م�ستوى ال�شارع‬
‫ن�����ازل اىل جم����رى ال�������وادي‪ ،‬فتغمره‬
‫امل��ي��اه وخم��ل��ف��ات الأودي����ة‪ ،‬ناهيك عن‬
‫ال�صخور ال��ك��ب�يرة وال��ط��م��ي والطني‪،‬‬
‫وك����ل ذل����ك ي��ق��ط��ع ال��ط��ري��ق ويتوقف‬

‫املرور‪ ،‬و�إنهاء امل�شكلة ال يحتاج �إال �إىل‬
‫ج�سر ب�سيط‪.‬‬
‫‪ ‬وعند م��ط��ال��ب��ة امل���واط���ن�ي�ن اجلهات‬
‫املعنية املتمثلة ببلدية نخل ب�إ�صالحه‬
‫يكون العذر �أن الإمكانيات ال ت�سمح ولو‬
‫ب��وا���س��ط��ة امل���ع���دات امل��خ�����ص�����ص��ة مل��ث��ل هذا‬
‫الغر�ض‪.‬‬
‫‪ ‬ف��ن�رج����و م����ن ج����ه����ات االخت�صا�ص‬
‫ال��ن��ظ��ر يف ه���ذا ال�����وادي وه����ذا الطريق‬
‫ال���ذي �أ���ص��ب��ح��ت ل��ه ح��رك��ة ن�شطة حيث‬
‫يربط مناطق نخل اجلنوبية بالوالية‬
‫ويتفرع منه طريق �إىل فنجا و�أي�ضا �إىل‬
‫م�سقط‪.‬‬
‫‪alfarazdaak@hotmail.com‬‬

‫‪13‬‬

‫مر�أة‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫موظفات‪:‬الت�سلح بالعلم يعزز مكانة املر�أة العملية‬
‫الر�ؤيةـ �شريف �صالح‬

‫�أكدت جمموعة من الن�ساء العمانيات الالتي التقينا‬
‫بهن على حق املر�أة يف العمل يف �أي وظيفة تنا�سبها‬
‫طاملا �أنها كانت ال تتعار�ض مع قيم وعادات املجتمع‪،‬‬
‫و�أ�شرف �إىل �أن اهتمام جاللته ـ حفظه اهلل ورعاه ـ‬
‫باملر�أة العمانية �أتاح لها املجال من �أجل الربوز ‪ ،‬وما‬
‫تعليم خم�سمائة فتاة �سنويا على نفقة جاللته �إال دليل‬
‫على �أهمية اكت�ساب املر�أة للعلوم واملعارف التي متكنها‬
‫من �أداء ر�سالتها يف املجتمع ‪.‬‬

‫اجلميالت �سريعات‬
‫الغ�ضب‬

‫�أظ���ه���رت درا����س���ة ح��دي��ث��ة ان الن�ساء‬
‫ال�ل�ات���ي ي��ع��ت��ق��دن ان���ه���ن ج��م��ي�لات من‬
‫امل��رج��ح �أك�ث�ر �أن يتعاملن م��ع مواقف‬
‫ال�������ص���راع ب��غ�����ض��ب اك��ب��ر ‪،‬م���ق���ارن���ة مع‬
‫الن�ساء الالتي ي�صنفن على انهن اقل‬
‫جاذبية‪.‬‬
‫واكت�شفت الدرا�سة ان اجلذابات تزيد‬
‫ج��اذب��ي��ت��ه��ن ع��ن��دم��ا ي��ط��ل��ق��ن لغ�ضبهن‬
‫ال����ع����ن����ان‪ .‬وت����أ����س�������س���ت ال����درا�����س����ة على‬
‫م��ق��اب�لات اج��رت��ه��ا ج��ام��ع��ة كاليفورنيا‬
‫مع ‪ 156‬طالبة لقيا�س حالتهن املزاجية‬
‫وكيفية معاجلتهن للمواقف اخلالفية‪.‬‬
‫و���س��ت��ن�����ش��ر ن��ت��ائ��ج ال���درا����س���ة يف دوري����ة‬
‫االكادميية الوطنية للعلوم‪.‬‬
‫ووج���دت ال��درا���س��ة اي�����ض��ا ان الن�ساء‬
‫اجل���ذاب���ات ل��دي��ه��ن ت��وق��ع��ات اع��ل��ى مما‬
‫ي�ستحقنَّ ‪ ،‬وبدا �أن هذه اال�سرتاتيجيات‬
‫ناجحة لأن نف�س الن�ساء كن اف�ضل يف‬
‫حل املواقف ل�صاحلهن‪.‬‬
‫وع���ن���دم���ا دق�����ق ال���ب���اح���ث���ون بقيادة‬
‫ال��دك��ت��ور �آرون �سيل يف نتائج الدرا�سة‬
‫وج��دوا ان مدى اجلاذبية التي ي�صنف‬
‫ب��ه��ا الآخ��������رون امل�������ر�أة ل��ه��ا ���ص��ل��ة بهذا‬
‫امل��و���ض��وع‪ .‬كما ان ل��ون ال�شعر اي�ضا له‬
‫عالقة يف ح�ساب جاذبية امل��ر�أة ‪ -‬حيث‬
‫ت�����ص��ن��ف ال��ن�����س��اء ذوات ال�����ش��ع��ر الأ�شقر‬
‫ب���أن��ه��ن �أع��ل��ى ج��اذب��ي��ة م��ن ذوات ال�شعر‬
‫اال�سود او االحمر‪.‬‬

‫حفالت للطالق يف‬
‫ال�سعودية‬

‫تعليم املر�أة هو الأ�سا�س‬

‫لتعليم ‪ 500‬فتاة عمانية وهو ما ي�ؤكد على الدعم املقدم للمر�أة‬
‫العمانية ‪ ،‬و�أن��ه لي�س جم��رد دع��م م��ادي ومعنوي فقط بل هو‬
‫دع���م علمي �أي�����ض��ا‪ ،‬ذل���ك ال��دع��م ال��ع��م��ل��ي ال���ذي ���س��ي��وج��د جيال‬
‫جديدا من الفتيات العمانيات القادرات بحق على خو�ض غمار‬
‫التحدي واملناف�سة يف �سوق العمل ب�شكل فعال‪.‬‬

‫ن�سرين الغيالنية‪:‬‬
‫للمر�أة دور فعال يف‬
‫تنمية املجتمع‬

‫�سحر الكعبية‪:‬مكرمات‬
‫جاللته للمر�أة دليل على‬
‫االهتمام بتفعيل دور‬
‫املر�أة‬

‫�أول ال��ن�����س��اء ال�ل�ات���ي ق��اب��ل��ن��اه��ا يف ه���ذا اال���س��ت��ط�لاع كانت‬
‫���س��ح��ر ال��ك��ع��ب��ي��ة رئ��ي�����س��ة جل��ن��ة ت��ن��م��ي��ة امل�����وارد ال��ب�����ش��ري��ة بغرفة‬
‫جت��ارة و�صناعة عمان التي قالت‪ :‬لقد �أ�صبح عمل امل��ر�أة الآن‬
‫من الأ�شياء الأ�سا�سية وال�ضرورية يف حياة كثري من الأ�سر ‪،‬‬
‫عمل املر�أة مباح‬
‫خ�صو�صا مع الأو�ضاع املالية والظروف ال�صعبة التي تعي�شها‬
‫معظم دول ال��ع��امل‪ ،‬الأم��ر ال��ذي دف��ع امل��ر�أة ب�شكل �أو ب�آخر �إىل‬
‫�أما ديانا الغيالنية فقالت‪� :‬إن منع املر�أة من العمل �أو ت�ضيق‬
‫البحث ع��ن ف��ر���ص عمل لها حتى ت�ستطيع �أن ت�سهم يف رفع نطاق اخت�صا�صاتها مل يعد من الأمور الدارجة �ضمن عاداتنا‬
‫م�ستوى �أ�سرتها املعي�شي‪.‬‬
‫وتقليدنا كما يف املا�ضي‪ ،‬والتي ت���ؤدي �إىل تعطيل لقوة كبرية‬
‫كان‬
‫كما‬
‫الرتف‬
‫أنواع‬
‫�‬
‫من‬
‫نوعا‬
‫أة‬
‫�‬
‫املر‬
‫عمل‬
‫وت�ضيف‪ :‬مل يعد‬
‫من املجتمع‪،‬فمن الظلم �أن نقف عائقا �أمام عمل امل��ر�أة خا�صة‬
‫على‬
‫قادرة‬
‫أنها‬
‫�‬
‫جدارة‬
‫وبكل‬
‫أثبتت‬
‫�‬
‫آن‬
‫ل‬
‫ا‬
‫العمانية‬
‫�سابقا ‪ ،‬فاملر�أة‬
‫و�أنهن الآن �أ�صبحن ي�شكلن قوة كبرية يف �سوق العمل‪ ،‬فمن حق‬
‫عزميتها‬
‫وبف�ضل‬
‫وا�ستطاعت‬
‫‪،‬بل‬
‫واملناف�سة‬
‫التطور‬
‫مواكبة ركب‬
‫امل��ر�أة �أن تعمل وتتك�سب من �أي مهنة �شاءت كما يفعل الرجل‬
‫التي‬
‫والثقة‬
‫ؤولية‬
‫س�‬
‫امل�‬
‫قدر‬
‫على‬
‫أنها‬
‫�‬
‫للجميع‬
‫وتثبت‬
‫�أن تتفوق‬
‫طاملا �أن ذل��ك نابع م��ن رغبتها‪ ،‬وك��ان لها ق��درات على العطاء‬
‫أكرب‬
‫�‬
‫و‬
‫العمانية‪،‬‬
‫أة‬
‫�‬
‫للمر‬
‫اجلاللة‬
‫�صاحب‬
‫ح�ضرة‬
‫موالنا‬
‫�أوالها‬
‫‪ ،‬والإن��ت��اج وال تقل عن الرجل يف �أي �شيء‪ ،‬كما �أن منعها من‬
‫�صاحب‬
‫ح�ضرة‬
‫��ا‬
‫ن‬
‫��وال‬
‫م‬
‫بها‬
‫تكرم‬
‫التي‬
‫املنحة‬
‫��ك‬
‫ل‬
‫ذ‬
‫على‬
‫مثال‬
‫العمل ال يواكب روح الع�صر‪.‬‬
‫ورعاه‬
‫اهلل‬
‫حفظه‬
‫ـ‬
‫املعظم‬
‫�سعيد‬
‫بن‬
‫قابو�س‬
‫ال�سلطان‬
‫اجلاللة‬
‫وت�ستطرد‪� :‬إال �أن ه��ذا كله ال مينع �أن ت��ك��ون ه��ن��اك بع�ض‬
‫ـ بتخ�صي�ص ي��وم للمر�أة العمانية‪ ،‬ومل ينته العطاء عند هذا الأ�صوات التي تنادي بعدم �شرعية عمل املر�أة ‪ ،‬وهذه الأ�صوات‬
‫احل��د ف��ال��ق��ي��ادة ال��ر���ش��ي��دة �أرادت �أن ت��ك��ون خطة تطوير ودعم م��ن وجهة نظري تعد �أح��د �أك�بر امل��ع��وق��ات التي تقابلها املر�أة‬
‫امل��ر�أة العمانية تعتمد على �أ�س�س ثابتة ومتينة ‪ ،‬لهذا �شهدنا العربية ب�شكل ع��ام‪ .‬فقد ينظر البع�ض �إىل عمل امل���ر�أة نظرة‬
‫م�ؤخرا املكرمة ال�سامية التي تكرم بها ح�ضرة �صاحب اجلاللة مغايرة معتمدا فيها على ال�شريعة الإ�سالمية ‪ ،‬على �أ�سا�س �أن‬

‫الإ���س�لام ي��ح��رم االخ��ت�لاط وب��ال��ت��ايل ف���إن��ه��م ي��دع��ون �إىل عدم لأبنائها‪.‬ا�ضف �إىل ذلك �أن عمل املر�أة ي�سهم يف تطوير الو�ضع‬
‫�إجازة عملها �إال يف �أ�ضيق الظروف‪ ،‬لكن هذا الكالم غري �صحيح االجتماعي للأ�سرة وخا�صة يف ظل الظروف املعي�شية ال�صعبة‬
‫‪ ،‬فال�شريعة الإ�سالمية مل متنع املر�أة من العمل ولكنها و�ضعت التي يعاين منها اجلميع الآن‪.‬‬
‫ب��ع�����ض ال�����ض��واب��ط ال��ت��ي ت�ستطيع م��ن خ�لال��ه��ا امل����ر�أة ممار�سة‬
‫العمل يبني �شخ�صية املر�أة‬
‫عملها بكل حرية ‪ ،‬وال�ضوابط التي تالئم ‪ ،‬وتفيد‪  ‬املجتمع‬
‫من عائ�شة �إىل ميادة عبد ال�سالم التي قالت‪ :‬نعي�ش الآن‬
‫و�أفراده‪ ،‬ذلك �أن الإ���س�لام قد ق�سم الأدوار بني امل��ر�أة والرجل‬
‫تق�سيما عادال فريدا لبناء �أ�سرة �سليمة يتعاون فيها الطرفان يف عامل متغري بكل املفاهيم والأو�ضاع يف حالة �سباق وتناف�س‬
‫ي�سعى ف��ي��ه اجل��م��ي��ع �إىل �إث��ب��ات م��ه��ارات��ه وم��ك��ان��ت��ه يف املجتمع‬
‫لإيجاد �أ�سرة �سعيدة وتربية �أبنائهم الرتبية ال�سليمة‪.‬‬
‫رجال كان �أو ام��ر�أة ‪ ،‬فالعمل �سواء كان للمر�أة �أو الرجل يبني‬
‫العمل يو�سع مدارك املر�أة‬
‫ال�شخ�صية ويو�سع املدارك العقلية ويفتح �أمامه نوافذ الإطالع‬
‫يف ح�ين ق��ال��ت ع��ائ�����ش��ة ال��وه��ي��ب��ي��ة‪ :‬ك���ام���ر�أة ع��ام��ل��ه �أج���د �أن على كل ما يحدث من تغريات على ال�صعيد العاملي بالإ�ضافة‬
‫لعمل امل��ر�أة �إيجابيات كثرية و�إيجابيات ال تعرفها �إال كل من لتح�سني الو�ضع املعا�شي للأ�سرة‪.‬‬
‫و�أ�ضافت ‪ :‬املر�أة بطبيعتها متلك طاقات كبرية للعمل خارج‬
‫خ��ا���ض��ت غ��م��ار ت��ل��ك ال��ت��ج��رب��ة ‪ ،‬و�أن����ا �شخ�صيا اجت��ه��ت ل�سوق‬
‫العمل بعد درا�ستي للأدب الإجنليزي و�أحببت �أن �أتوج جناحي املنزل وال توجد �أدلة �أكرث من الواقع الذي نلم�سه ‪ ،‬فم�س�ؤوليات‬
‫و�أمار�س اللغة بالتدري�س‪،‬فبالعمل تكت�سب اخلربة لي�س فقط املر�أة منذ القدم عظيمة فقد كانت ت�ساعد الرجل يف احلقل ‪ ،‬ثم‬
‫يف العلم و ممار�سته و�إمن��ا مبخالطة النا�س حيث تتعرف على يعودان �إىل املنزل فريتاح الرجل وتتوىل املر�أة م�س�ؤولية البيت‬
‫نوعياتهم املختلفة وك��ي��ف تتعامل معهم‪ .‬فمن خ�لال العمل والأطفال �إىل جانب م�س�ؤولية االهتمام به �شخ�صياً‪ .‬وهنا تربز‬
‫ت�ستطيع املر�أة �أن تو�سع مداركها وثقافتها ‪ ،‬فالعمل يحقق لها ق��درة ه��ذه امل��ر�أة التي تعمل وتنتج وت�ساعد مبختلف املجاالت‬
‫ا�ستقالليتها وي�شعرها بوجودها يف حني �أنها �ستكون مكتفية احلياتية‪� .‬إن عمل امل��ر�أة خ��ارج املنزل ينمي مداركها وقدراتها‬
‫ومعتمدة على نف�سها ماديا مبا يعزز من ثقتها بنف�سها‪ ،‬الأمر البدنية والفكرية‪ ،‬وي�ساعدها يف تربية �أبنائها نظراً الحتكاكها‬
‫ال����ذي ي��ج��ع��ل م��ن��ه��ا ع�����ض��وا ن��اف��ع��ا يف جم��ت��م��ع��ه��ا و�أم����ا �صاحلة باملجتمع واكت�سابها ال��ع��دي��د م��ن اخل�ب�رات ال��ت��ي ت�ساعدها يف‬
‫ق��ي��ادة ال��دف��ة يف ح��ال غ��ي��اب الأ���س��رة ‪ ،‬كما �أن العمل ي�سهم يف‬
‫حت�سني امل�����س��ت��وى املعي�شي ل��ل��م��ر�أة وع��ائ��ل��ت��ه��ا‪ ،‬ويك�سبها خربة‬
‫�سواء يف جم��ال العمل �أو يف التعامل مع الآخ��ري��ن‪ ،‬ف�ض ًال عن‬
‫�إح�سا�سها باال�ستقاللية والثقة يف نف�سها الأم��ر الذي يجعلها‬
‫قادرة على مواجهة م�صاعب وعقبات احلياة ف�ضال عن مواجهة‬
‫الذات ورغباتها و�أخطائها ‪.‬‬

‫امل�ساواة هي الأ�سا�س‬

‫ديانا الغيالنية ‪:‬‬
‫�إختيار نوعية العمل‬
‫حق ا�صيل حلواء‬

‫�أما امل�صورة ن�سرين الغيالنية فلم تختلف كثريا عن �سابقاتها‬
‫حيث قالت مما ال�شك فيه �أن التحوالت ال�سيا�سية واالقت�صادية‬
‫والثقافية وكذلك االجتماعية التي مرت بها ال�سلطنة �أ�سهمت‬
‫وب�شكل كبري يف �إح���داث الكثري من التغريات يف �شتى مناحي‬
‫احلياة للمجتمع العماين ب�صفة عامة وللمر�أة العمانية ب�صفة‬
‫خا�صة‪ ،‬حيث �شملتها خطط التنمية لتعزيز مكانتها وتفعيل‬
‫دوره��ا يف املجتمع وب�شكل متطور ‪ ،‬و�سعت احلكومة الر�شيدة‬
‫منذ ب���زوغ فجر النه�ضة �إىل تعزيز دور امل���ر�أة ومنحها كافة‬
‫احلقوق عمال مببد�أ امل�ساواة وحتقيق العدالة االجتماعية بني‬
‫أ�ف��راد املجتمع ال��واح��د دون وج��ود اعتبارات للنوع االجتماعي‬
‫ذكرا كان �أم �أنثى وانطالقا من تعاليم ديننا احلنيف الذي �أقر‬
‫مبد�أ امل�ساواة‪.‬‬
‫وت�ضيف الغيالنية‪:‬تقوم امل���ر�أة حاليا ب���دور ف��ع��ال ج��دا يف‬
‫النهو�ض بتنمية املجتمع واالرت��ق��اء ب��ه ودف��ع عجلة التطور ‪،‬‬
‫ويعلم اجلميع �أنه ال ميكن النهو�ض باملجتمع مامل يتم الإدماج‬
‫ال��ت��ام ل��ل��م��ر�أة يف امل��ج��ه��ود ال��ت��ن��م��وي‪ ،‬ون��ظ��را ل��ت��ط��ور املفاهيم‬
‫االج��ت��م��اع��ي��ة وال��ث��ق��اف��ي��ة وت��غ�ير ال��ن��ظ��رة ال��ق��امت��ة جت���اه تعليم‬
‫الفتاة لدى بع�ض �شرائح املجتمع ‪،‬ف�إن ال�سنوات القليلة املا�ضي‬
‫�شهدت زيادة كبرية جدا يف عدد الفتيات العمانيات املتعلمات ما‬
‫ي�ؤكد على �أن نظرة املجتمع للمر�أة ولأهمية الدور الذي تقوم‬
‫به تغريت‪.‬‬

‫�أك�����دت ب��ع�����ض ال��ت��ق��اري��ر الإعالمية‬
‫ال�����س��ع��ودي��ة ان��ت�����ش��ار م��ا ي��ع��رف بحفالت‬
‫الطالق ‪ ،‬خا�صة و�أن هذه احلفالت تعد‬
‫مظهراً من مظاهر االحتفال بالتخل�ص‬
‫من �أهم مظاهر «اال�ضطهاد الذكوري»‬
‫‪ ،‬فاملر�أة املظلومة التي تعطلت حياتها‬
‫ب�سبب تعنت وظلم رجل لها من امل�ؤكد‬
‫�أنها �ستفرح كثرياً و�ست�سعد بتخل�صها‬
‫منه‪ ،‬ح�سب ر�أيهن‪.‬‬
‫واجلديد يف تلك احلفالت الإعالن‬
‫ع��ن��ه��ا ودع�����وة الآخ���ري���ن ل��ل��م�����ش��ارك��ة يف‬
‫الفرحة على ن��ط��اق �أو���س��ع م��ن الأ�سرة‬
‫‪،‬ب�����ل وال����و�����ص����ول مل���ظ���اه���ر ال ت���ق���ل عن‬
‫مظاهر حفالت الزواج نف�سها‪.‬‬
‫ويف ال���������س����ن����وات ال�����ث��ل��اث الأخ���ي���رة‬
‫انت�شرت حفالت الطالق يف ال�سعودية‬
‫ب�����ش��ك��ل غ�ي�ر م��ت��وق��ع ‪ ،‬وف��ي��م��ا اختلفت‬
‫مربراته ما بني منحى علمي �أو تف�سري‬
‫اجتماعي‪ ،‬ف�إن �صاحبات تلك احلفالت‬
‫ي����ؤك���دن �أن الأم�����ر ي�����س��ت��ح��ق االحتفال‬
‫مثلما يتم االحتفال بليلة العمر‪ ،‬و�أن‬
‫خ�لا���ص��ه��ن مم���ا و���ص��ف��ن��ه م���ن معاناة‬
‫وقهر م�ستمرين يف ظل ا�ستبداد ذكوري‬
‫وت���ط���وي���ل يف الإج����������راءات الق�ضائية‬
‫ل��ل��دع��اوى ه��و �أم���ر ي�ستحق �أن يحتفل‬
‫بنهايته واحل�صول على «احل��ري��ة» من‬
‫جديد‪.‬‬

‫املر�أة ال حتتفظ بال�سر‬
‫�أكـــرث من يومـــني‬
‫اظهر م�سح ن�شرته �صحيفة <دايلي‬
‫ميل> الربيطانية ان املر�أة ال ت�ستطيع‬
‫ان حتتفظ ب�سر لأك�ث�ر م��ن ‪� 47‬ساعة‬
‫لأنها ثرثارة بطبعها‪.‬‬
‫ونقلت ال�صحيفة ع��ن م�سح �أعدته‬
‫���ش��رك��ة <نبيذ ت�شيلي> الربيطانية‬
‫�شمل ‪� 3‬آالف ام��ر�أة ‪ ،‬ان امل��ر�أة غالبا ما‬
‫تخرب �شخ�صا واح���دا ب�سر على الأقل‬
‫بعد ‪� 47‬ساعة و‪ 15‬دقيقة كحد اق�صى‪.‬‬
‫واعرتفت اربع من ا�صل ع�شر ن�ساء‬
‫ب���أن��ه��ن غ�ي�ر ق������ادرات ع��ل��ى االحتفاظ‬
‫ب�سر مهما كان �شخ�صيا‪ ،‬رغم �أن ت�سعا‬
‫من �أ�صل ع�شر ن�ساء يعتربن انف�سهن‬
‫ج���دي���رات ب��ال��ث��ق��ة‪ .‬واظ���ه���رت الدرا�سة‬
‫�أن امل��ر�أة ت�سمع ما معدله ثالثة �أخبار‬
‫ثرثرة يف اال�سبوع‪ ،‬وتخربها ل�شخ�ص‬
‫واح�����د ع���ل���ى االق������ل‪ ،‬ف��ي��م��ا ق���ال���ت ثلث‬
‫امل�ستطلعات انهن ي�شعرن بالذنب بعد‬
‫بوحهن بال�سر‪.‬‬

‫الفحو�صات الوقائية ت�ضمن �سالمة الأم واجلنني‬
‫���ش��دد �أط��ب��اء ال��ن�����س��اء وال�����والدة ع��ل��ى �أهمية‬
‫�إجراء الفحو�ص الطبية الوقائية ب�شكل دوري‬
‫ط��ي��ل��ة ف�ت�رة احل���م���ل‪ ،‬وذل����ك ن��ظ��را لت�أثريها‬
‫الإي���ج���اب���ي ل��ل��غ��اي��ة ع��ل��ى ت��ق��دم احل��م��ل وعلى‬
‫�سالمة اجلنني واملر�أة احلامل على حد �سواء‪.‬‬
‫ف�أكرث ما يتوق �إليه الأزواج الذين ينتظرون‬
‫م��ول��ودا جديدا هو �إجن��اب طفل �سليم يتمتع‬
‫ب�صحة جيدة‪.‬‬
‫وح�����س��ب جم��ل��ة «دوي���ت�������ش���ه ايرت�ستبالت»‬
‫الأمل���ان���ي���ة ال��ط��ب��ي��ة ي��ن��ال م���ا ي��ق��رب م���ن ‪ 97‬يف‬
‫امل��ائ��ة م��ن الأزواج م��ا ي��رغ��ب��ون‪ .‬غ�ير �أن ذلك‬
‫لي�س ه��و احل���ال دائ��م��ا‪ ،‬ف���إج��راء الفحو�صات‬
‫الطبية ال�شاملة والوقائية �أثناء فرتة احلمل‬
‫هو وح��ده ال��ذي ي�سمح باكت�شاف العديد من‬
‫امل��خ��اط��ر امل��ح��ت��م��ل��ة وع�لاج��ه��ا‪ .‬و�أ���س��ئ��ل��ة حول‬
‫ج��ن�����س اجل���ن�ي�ن وو����ض���ع���ه ال�����ص��ح��ي وغريها‪،‬‬

‫ميكن ر�صد �أجوبة عنها عرب �أجهزة الت�صوير‬
‫ب��امل��وج��ات ف���وق ال�����ص��وت��ي��ة اخل��ا���ص��ة باحلمل‬
‫والوالدة‪.‬‬
‫و�أ���ش��ار ان��دري��ا���س �أوم�لان��ت طبيب �أمرا�ض‬
‫الن�ساء وال����والدة يف مدينة ب��رمي��ن الأملانية‪،‬‬
‫�إىل �أن «الفحو�صات تك�شف ع��ن ال��ع��دي��د من‬
‫اجلوانب املهمة للحمل»‪ ،‬م�ضيفا �أن الأطباء‬
‫ال��ذي��ن ي�ستخدمون امل��وج��ات ف���وق ال�صوتية‬
‫ع��ل��ى ���س��ب��ي��ل امل���ث���ال‪ ،‬مي��ك��ن��ه��م اك��ت�����ش��اف ب�شكل‬
‫�سريع م��ا �إذا كانت امل���ر�أة حتمل طفال واحدا‬
‫�أو �أك�ث�ر‪ ،‬و ه��ذا الأم���ر مي��ث��ل ب�لا ���ش��ك «جزءا‬
‫مهما م��ن املعلومات ال�لازم��ة ل�ل��أزواج الذين‬
‫ينتظرون مولودا جديدا»‪ .‬وميكن من خالل‬
‫الت�صوير باملوجات فوق ال�صوتية �أي�ضا تقدير‬
‫م��وع��د ال���والدة ب��دق��ة ك��ب�يرة‪ .‬وي��ق��ول الطبيب‬
‫الأمل���اين �أوم�لان��ت �إن��ه ب��الإم��ك��ان «اكت�شاف �أي‬

‫عيب يف الطفل مثل عيوب القلب‪ ،‬التي ميكن‬
‫معاجلتها على الفور»‪.‬‬
‫وح���ول �أه��م��ي��ة ال��ف��ح��و���ص��ات ال��وق��ائ��ي��ة ذكر‬
‫ك����ارل ­ث��ي��و م��اري��ا ���ش��ن��اي��در‪ ،‬رئ��ي�����س ق�����س��م طب‬
‫ال��ت��ول��ي��د والأج����ن����ة ب��ع��ي��ادة �أم����را�����ض الن�ساء‬
‫التابعة مل�ست�شفى جامعة ميونيخ التقنية �أن‬
‫العديد من الدرا�سات �أظهرت �أن الفحو�صات‬
‫الوقائية لها ت�أثري �إيجابي للغاية على تقدم‬
‫احلمل‪ ،‬م�ضيفا �أن «الن�ساء الالئي ال يخ�ضعن‬
‫لتلك الفحو�صات يتعر�ضن خلطر �أكرب»‪.‬‬
‫وت��ت�����ض��م��ن ال��ف��ح��و���ص��ات ال��ن��م��ط��ي��ة حتليل‬
‫ال����دم وال���ب���ول وق��ي��ا���س ���ض��غ��ط ال����دم وقيا�س‬
‫م���ع���دل ن��ب�����ض��ات ق��ل��ب اجل���ن�ي�ن‪ ،‬وي���ت���م �إج�����راء‬
‫تلك الفحو�صات كل �أربعة �أ�سابيع عند بداية‬
‫احلمل ثم بعد ذلك كل �أ�سبوعني‪ ،‬يف حني يتم‬
‫ت�سجيل ن��ت��ائ��ج ك��اف��ة ال��ف��ح��و���ص��ات يف ال�سجل‬

‫اخلا�ص باحلامل‪.‬‬
‫غ��ي�ر �أن ك��ري�����س��ت�ين ك���ل���ي���م‪ ،‬وه�����ي طبيبة‬
‫تعمل لدى خدمة لال�ست�شارة الطبية تعرف‬
‫با�سم «ان��دب��ن��دن��ت بي�شنت كاون�سلنج» ي�شمل‬
‫نطاق عملها كافة �أن��ح��اء �أملانيا �أو�ضحت �أنه‬
‫«وم����ن خ�ل�ال م��ك��ت��ب اخل���دم���ات اال�ست�شارية‬
‫تبني �أن بع�ض الن�ساء ال يرغنب يف اخل�ضوع‬
‫للفحو�صات‪ ،‬رغم �أن بع�ض هذه الفحو�صات ال‬
‫يجوز رف�ضها حتت �أي ظرف»‪.‬‬
‫وي�����ش��رح ط��ب��ي��ب ال��ن�����س��اء �أوم�ل�ان���ت ك��ي��ف �أن‬
‫اخ��ت��ب��ار ال��ك�لام��ي��دي��ا (وه���ي ب��ك��ت�يري��ا طفيلية‬
‫ت�صيب اجل��ه��از التنا�سلي عند ال��رج��ل واملر�أة‬
‫على حد �سواء) من �أحد الفحو�ص ال�ضرورية‬
‫التي يتوجب على املر�أة احلامل اخل�ضوع لها‪.‬‬
‫م��و���ض��ح��ا �أن ت��ل��ك ال��ب��ك��ت�يري��ا‪ ،‬ق��د تت�سبب يف‬
‫�إ�صابة املولود بالعمى �أو يف‪«  ‬والدة مبت�سرة»‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫�رشكات‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫فرنـــــدي موبايل‬
‫توقع اتفاقية تعاون‬
‫مع زين الأردنــية‬
‫م�سقط‪ -‬الر�ؤية‬
‫يف �أع����ق����اب ال���ن���ج���اح ال���ه���ائ���ل ال�����ذي حققته‬
‫“فرندي موبايل” يف ال�����س��ل��ط��ن��ة ‪ ،‬دخلت‬
‫جمموعة فرندي يف �شراكة مع م�شغل للهاتف‬
‫املحمول يف الأردن‪.‬‬
‫ف���ق���د و َق����ع����ت جم���م���وع���ة ف����رن����دي موبايل‬
‫اتفاقية تعاون مع �شركة زي��ن‪ ،‬ومبوجب هذه‬
‫االتفاقية تبد�أ فرندي موبايل بتقدمي خدمات‬
‫اجل���وال با�ستخدام �شبكة �شركة زي���ن‪ .‬و�أ�شار‬
‫�أن���ت���ي �أرب����ون��ي�ن‪ ،‬ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل�شركة‬
‫فرندي عمان يف ال�سلطنة بقوله “�سوف نقوم‬
‫بتطبيق نف�س ال�سبل الناجحة التي انتهجناها‬
‫يف ال�سلطنة يف اململكة الأردنية يف وقت قريب‬
‫من العام احل��ايل‪ ،‬حيث �أن �شركة فرندي هي‬
‫���ش��رك��ة دول��ي��ة ت��خ��دم امل�ستخدمني الدوليني‪،‬‬
‫و�ستكون جتربتنا يف الأردن هي خطوة �أخرى‬
‫يف خطط التو�سع لدينا”‪.‬‬
‫وت��وا���ص��ل ف��رن��دي م��وب��اي��ل باعتبارها �أحد‬
‫ال�شركات الرائدة يف املنطقة‪ ،‬وكما حدث �سابقا‬
‫يف ال�سلطنة‪ ،‬ف����إن ف��رن��دي م��وب��اي��ل تعد مزود‬
‫خ��دم��ات اجل��وال الأول ال��ذي يقوم با�ستخدام‬
‫ال�شبكات عالية اجلودة املوجودة‪ ،‬ف�إن االتفاقية‬
‫اال�سرتاتيجية يف الأردن هي الأوىل من نوعها‬
‫يف امل��م��ل��ك��ة‪ .‬ون��ظ��را لأن ف��رن��دي م��وب��اي��ل تعد‬
‫�أول ���ش��رك��ة ل��ل��ج��وال م���ن خ�ل�ال �إع�����ادة البيع‬
‫يف ال�سلطنة ‪ ،‬فقد ح��ازت على �شعبية كبرية‪،‬‬
‫ومت��ي��زت ب���أ���س��ع��اره��ا امل��ن��خ��ف�����ض��ة ع��ل��ى املكاملات‬
‫الدولية‪ ،‬ومركز خدمة عمالء فرندي موبايل‬
‫ي��ت��ح��دث ب�����س��ت ل��غ��ات‪ ،‬وخ�����ص��ائ�����ص ف��ري��دة من‬
‫نوعها كخدمة حتويل الر�صيد بني م�ستخدمي‬
‫فرندي موبايل جمانا‪ .‬و�أ�ضاف �أربونني قائ ً‬
‫ال‬
‫“ �إن الكثري من الأردنيني املقيمني يف �سلطنة‬
‫عمان قد انتقلوا �إىل خدمة فرندي موبايل‪،‬‬
‫والآن م���ع ت��و���س��ع خ��دم��ة ف���رن���دي م��وب��اي��ل يف‬
‫الأردن‪ ،‬فذلك مينحهم �سببا �أق��وى للبدء يف‬
‫ا�ستخدام ف��رن��دي موبايل”‪ .‬ف��رن��دي موبايل‬
‫ت��ق��دم �أق���ل الأ���س��ع��ار ل��ل��م��ك��امل��ات م��ن عُ��م��ان �إىل‬
‫الأردن‪ ،‬اب��ت��داء م��ن ‪ 129‬بي�سة فقط للدقيقة‬
‫الواحدة‪.‬‬

‫م�ؤمتــر دويل يف «م�سـقط لعالج العيون» حــول �أحدث التــقنيات‬
‫م�سقط ‪ -‬الر�ؤية‬

‫�أعلن مركز م�سقط لعالج العيون بالليزر عن �إقامة م�ؤمتر ب��ارز يف جمال‬
‫تقنيات عمليات عالج العيون بالليزر يف العا�صمة م�سقط وال��ذي من �ش�أنه �أن‬
‫يجذب �أبرز خرباء عالج العيون بالليزر ي�صل عددهم �إىل �أكرث من ‪ 150‬خبريا‬
‫م�شاركني من ‪ 45‬دولة خمتلفة‪.‬‬
‫ويعد اللقاء ال��ـ ‪ 12‬مل�ستخدمي تقنية “‪ ”Schwind‬الدولية الأول من‬
‫نوعه يف ال�سلطنة‪ ،‬حيث �سينعقد يف منتجع �شاجنريال بر اجل�صة خالل الفرتة‬
‫ما بني ‪� 29‬إىل ‪ 30‬من يناير اجل��اري‪ .‬جتدر الإ���ش��ارة �إىل �أن امل�ؤمتر ي�ست�ضيف‬
‫�أبرز الأطباء واملتحدثني الدوليني امل�ستخدمني لتقنيات ت�صحيح الب�صر وعالج‬
‫العيون با�ستخدام تقنية الليزر‪ .‬ويعود ال�سبب الرئي�سي الختيار ‪-Schwind‬‬
‫ال��ب��ارزة يف توفري معدات وتقنيات الليزر‪ -‬للعا�صمة م�سقط ال�ست�ضافة هذا امل�ستخدم الأف�ضل من �ضمن قائمة م�ستخدمي تقنية ‪ Schwind‬الدولية‪،‬‬
‫احل��دث املهم من نوعه نتيجة للجهود اجلبارة والنتائج املذهلة التي حققتها ح��ي��ث ا���س��ت��ط��اع��ت ال��دك��ت��ورة م��اري��ا وف��ري��ق��ه��ا �إج����راء �أك�ث�ر م��ن ‪ 48,000‬عملية‬
‫الدكتورة ماريا كالرا �أرباليز وخربتها يف جمال ا�ستخدام تقنيات ‪ Schwind‬با�ستخدام تقنياتهم املتطورة منذ افتتاح املركز لأول مرة يف عام ‪ .2002‬جتدر‬
‫لليزر والتي تعرف با�سم “�أماري�س”‪ .‬يعد مركز م�سقط لعالج العيون بالليزر الإ�شارة �إىل �أن الدكتورة ماريا من �أب��رز املتحدثني يف امل�ؤمتر حيث من املقرر‬

‫�أن تقدم ‪� 10‬أوراق عمل خمتلفة خالل يومني‪ .‬بت�سليط ال�ضوء على جتربتها‬
‫والنجاحات التي حققها املركز يف جمال عمليات الليزر‪ ،‬وبالإ�شارة �إىل خربتها‬
‫الطويلة وطريقتها املثلى يف ا�ستخدام تقنية ‪ Schwind‬مع الوفود القادمة‬
‫من خمتلف الدول مثل �أملانيا‪ ،‬وهولندا‪ ،‬وجمهورية ت�شيك‪ ،‬وال�صني‪ ،‬والهند �إىل‬
‫جانب ممثلني من ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا‪ .‬وبالتعليق على �إقامة هذا‬
‫امل�ؤمتر �صرح الفا�ضل �سمري العوام‪ ،‬الرئي�س التنفيذي وم�ؤ�س�س مركز م�سقط‬
‫لعالج العيون بالليزر‪ ،‬قائال “نحن فخورون الختيار ‪ Schwind‬العا�صمة‬
‫م�سقط لعقد لقائها الدويل مل�ستخدمي تقنيتها نظرا لتفوق العمليات التي تقوم‬
‫ب�إجرائها الدكتورة ماريا م�ستخدم ًة تكنولوجيا ‪ Schwind‬احلديثة وهي‬
‫تقنية ليزر �أماري�س املتطورة والتي مكنتها من �إح��راز نتائج �إيجابية يف غاية‬
‫الدقة والنجاح على كافة امل�ستويات ونالت ر�ضا املر�ضى املتلقني للعالج باملركز‪.‬‬
‫�إىل جانب تعبري الأط��ب��اء العامليني عن �إعجابهم مب�ستوى العالج والتقنيات‬
‫امل�ستخدمة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل كون ال�سلطنة ذات عراقة وتاريخ وجاذبية ت�ستحوذ‬
‫على �إعجاب الزوار”‪.‬‬

‫�سيمن�س للرعاية ال�صحية توقع‬
‫�صفقة بقيمة ‪ 69‬مليون دوالر‬

‫«فولك�س واجن» ال�شرق الأو�سط تعلن عن تعيينات جديدة‬
‫دبي ـ الر�ؤية‬
‫�أع��ل��ن��ت ���ش��رك��ة فولك�س واج���ن ال�����ش��رق الأو����س���ط عن‬
‫�إج��راء تعيينات جديدة يف اثنني من املنا�صب الإدارية‬
‫ال��رئ��ي�����س��ي��ة يف ق�سمي امل��ب��ي��ع��ات وال��ت��دري��ب‪ .‬وق���د �شمل‬
‫ال��ت��ع��ي�ين ً‬
‫ك�ل�ا م��ن ���س��ت��ي��ف��ان ت��ي��م��رم��ان ك��م��دي��ر �إقليمي‬
‫للمبيعات‪ ،‬وويليام بيلري كمدير �إقليمي للتدريب على‬
‫�أن ي�سري قرار التعيني فوراً‪.‬‬
‫وت�أتي التعيينات اجلديدة بعد �إعالن فولك�س واجن‬
‫ع��ن نتائج املبيعات امل�ستقرة ال��ت��ي حققتها خ�لال عام‬
‫‪� ،2009‬سواء على امل�ستوى الإقليمي �أو العاملي‪ .‬وميتلك‬
‫كل من �ستيفان وويليام خربة متتد لأكرث من ‪� 10‬سنوات‬
‫اكت�سباها من املنا�صب التي عمال بها �سابقاً يف �أملانيا‬
‫وال�شرق الأو�سط‪ ،‬و�سيكون لهما وبال �شك دوراً كبرياً يف‬
‫تعزيز املبيعات وعملية تطوير �أداء ال�شركاء من الناحية‬
‫اال�سرتاتيجية عرب املنطقة‪ .‬وكان �ستيفان تيمرمان قد‬
‫ب��د�أ م�سريته املهنية يف �إح��دى ف��روع جمموعة فولك�س‬
‫واج����ن يف ه��ان��وف��ر ب���أمل��ان��ي��ا ح��ي��ث ع��م��ل يف ال��ع��دي��د من‬
‫الأق�سام واكت�سب خربة يف جمال تدريب و�إدارة �أق�سام‬
‫البيع وخدمات ما بعد البيع العاملية لعالمتي فولك�س‬
‫واجن و�أودي‪ .‬كان ذلك قبل عمله كنائب مدير ال�ش�ؤون‬
‫املالية يف �أودي فولك�س واج��ن ال�شرق الأو�سط يف دبي‪.‬‬
‫إقليمي للمبيعات يف‬
‫وبتعيينه يف من�صبه احلايل كمدي ٍر � ٍ‬
‫فولك�س واجن ال�شرق الأو�سط‪� ،‬سيكون �ستيفان م�س�ؤو ًال‬

‫ع��ن زي����ادة م�����س��ت��وى امل��ب��ي��ع��ات �إ���ض��اف�� ًة �إىل دع���م �شركاء‬
‫ال�شركة يف املنطقة‪ ،‬وتعزيز �صورة العالمة من خالل‬
‫تبني تقنيات بيع حمرتفة و�إر�ساء عالقات طويلة الأمد‬
‫م��ع ال��ع��م�لاء‪� .‬أم��ا وي��ل��ي��ام بيلري ال��ذي تعني يف من�صب‬
‫مدير �إقليمي للتدريب يف فولك�س واجن ال�شرق الأو�سط‬
‫فلديه خربة وا�سعة ح�صدها من عمله ال�سابق يف العديد‬
‫من املنا�صب يف جمال املبيعات يف �أوا�سط الت�سعينيات‪.‬‬
‫و�سيتوىل م��ن خ�لال عمله اجل��دي��د م�س�ؤولية تطوير‬
‫وتطبيق ا�سرتاتيجية فولك�س واجن يف تدريب موظفي‬
‫املبيعات يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ت�أهيل و�إجازة‬
‫ك��اف��ة م��وظ��ف��ي امل��ب��ي��ع��ات وم��دي��ري ال��ع�لام��ة م��ن خالل‬
‫ب��رام��ج ت��دري��ب��ي��ة ملبيعات االم��ت��ي��از‪ ،‬وذل���ك ع�بر تطبيق‬
‫جداول تدريب مكثفة مع جميع �شركاء فولك�س واجن‬
‫يف املنطقة‪ .‬وك��ان ويليام قد ان�ضم لفريق العمل لدى‬
‫فولك�س واج��ن ال�شرق الأو�سط منذ عام ‪ 2006‬كمديراً‬
‫�إقليمياً للمبيعات وذلك عقب من�صبه يف �إدارة عالمتي‬
‫فولك�س واجن وبور�شه يف الكويت‪ .‬وقد �أكملت فولك�س‬
‫واجن ال�شرق الأو�سط م�ؤخراً عامها الرابع يف املنطقة‪،‬‬
‫وا���س��ت��ط��اع��ت خ�لال ت��ل��ك الأع����وام حتقيق من��و ث��اب��ت يف‬
‫الأ�����س����واق ال��رئ��ي�����س��ي��ة مب��ن��ط��ق��ة ال�����ش��رق الأو����س���ط رغم‬
‫ال��ت��ح��دي��ات االق��ت�����ص��ادي��ة احل��ال��ي��ة‪ .‬وخ��ل�ال ع���ام ‪2009‬‬
‫وحت��ت �إدارة �ستيفان ميكا‪ ،‬امل��دي��ر الإداري ل��ـ فولك�س‬
‫واج����ن ال�����ش��رق الأو����س���ط‪ ،‬ح�����ص��ل ت��ق��دم ك��ب�ير يف زي���ادة‬
‫دع��م املبيعات واخل��دم��ات على جميع امل�ستويات‪ .‬وت�أتي‬

‫دبي‪ -‬الر�ؤية‬

‫�أعلنت �سيمن�س للرعاية ال�صحية �أم�س عن فوزها بعقد قيمته‬
‫‪ 69‬مليون دوالر �أمريكي لتزويد م�ست�شفيات وزارة ال�صحة يف‬
‫�أنحاء العراق ب�أحدث معدات الت�صوير الت�شخي�صي‪.‬‬
‫و�ستحظى وزارة ال�صحة العراقية مبوجب هذا العقد مبعدات‬
‫ح��دي��ث��ة غ�ير م�����س��ب��وق��ة للت�صوير الت�شخي�صي‪ ،‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل‬
‫خدمات ال�صيانة ال�شاملة لها ملدة خم�س �سنوات‪ .‬ويت�ضمن العقد‬
‫توفري معدات الت�صوير بالرنني املغناطي�سي و�أجهزة الت�صوير‬
‫املقطعي الإ�شعاعي بالكمبيوتر‪ ،‬و�أنظمة متنقلة للت�صوير ب�أ�شعة‬
‫�إك�س والت�صوير الإ�شعاعي للثدي‪ .‬و�ست�ساعد هذه الأجهزة يف رفع‬
‫كفاءة عملية الت�شخي�ص ودعم الك�شف املبكر عن الأمرا�ض‪ .‬ويف‬
‫تعليقه على هذه ال�صفقة‪ ،‬قال موري�س فابر‪ ،‬نائب الرئي�س لدى‬
‫�سيمن�س للرعاية ال�صحية يف ال�شرق الأو���س��ط “نحن فخورون‬
‫ج��داً ب��الإع�لان عن توقيع ه��ذه االتفاقية اليوم‪ ،‬فهي �إ���ش��ارة �إىل‬
‫دورن���ا ال��ف��اع��ل يف امل�ساهمة ب���إع��ادة ب��ن��اء ق��ط��اع خ��دم��ات الرعاية‬
‫ال�صحية يف العراق‪ .‬و�سيكون لهذه ال�صفقة دور يف رفع م�ستوى‬
‫الرعاية ال�صحية املتوفرة للعراقيني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل توفري مرافق‬
‫متطورة للك�شف عن �سرطان الثدي خلدمة الن�ساء العراقيات”‪.‬‬
‫ومتثل هذه ال�صفقة �أكرب عقد تفوز به �سيمن�س للرعاية ال�صحية‬
‫يف منطقة ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وت�شمل جمموعة وا�سعة من معدات‬
‫ال��ت�����ص��وي��ر ال��ت�����ش��خ��ي�����ص��ي م��ن��ه��ا ن���ظ���ام ‪MAGNETOM‬‬
‫‪ Avanto‬املخ�ص�ص للم�ست�شفيات ‪.‬‬

‫التعيينات اجل��دي��دة لتكون خطوة ل�ل�أم��ام على طريق‬
‫تنفيذ اخلطة اال�سرتاتيجية‪ .‬وقد حققت تيغوان �أكرب‬
‫زي��ادة يف حجم املبيعات على م��دار العام بن�سبة قدرها‬
‫‪ %49‬مثلت ‪ %16‬من حجم املبيعات الكلية‪ .‬كما �شهد عام‬
‫‪� 2009‬أي�ضاً �إطالق اجليل الثالث من �شريوكو‪ ،‬واجليل‬
‫ال�ساد�س من غولف وغولف ‪ GTI‬اجلديدة يف ال�شرق‬
‫الأو���س��ط‪ ،‬مم��ا �ساهم يف �إن��ع��ا���ش ن�سب مبيعات فولك�س‬
‫واجن يف املنطقة‪.‬‬

‫الإعـــالنـــــات املـبـوبــــــة ‪ ..‬الإعـــالنـــــات املـبـوبــــــة ‪ ..‬الإعـــالنـــــات املـبـوبــــــة ‪ ..‬لالت�صال‪98956518 /‬‬
‫عــقارات‬

‫عــقارات‬

‫مطلوب‬

‫ب��ي��ت ل�ل�إي��ج��ار‪ ،‬م��ك��ون م��ن ط��اب��ق�ين يف املعبيلة ف��ي�لا ل�ل�إي��ج��ار ب��امل��وال��ح ‪ ،‬خ��ل��ف �سيتي �سنرت ‪،‬‬
‫اجلنوبية على ال�شارع مقابل وكالة بهوان مكون مكونة من خم�س غرف وحمام �سباحة ومكيفات‬
‫من ‪ 4‬غرف وجمل�سني و�صالتني فيه ت�شطيبات �سبليت ‪،‬مطلوب ‪ 700‬ر‪.‬ع‬
‫راقية واملطلوب ‪500‬ر ‪.‬ع �شهريا‬
‫لالت�صال ‪97080705 :‬‬
‫لالت�صال ‪99205559 :‬‬
‫م��ن��زل للبيع م�ساحته ‪ 600‬م �سكني جت��اري يف‬
‫فيال‪ ‬جديدة‪  ‬للإيجار‪ ‬يف املوالح‪ ‬اجلنوبية ‪ ،‬جعالن بني بو ح�سن‬
‫خلف‪  ‬حمطة تعبئة‪ ‬املياه ‪ ،‬مكونة‪ ‬من ‪ 11‬غرفة لالت�صال ‪99604770 :‬‬
‫‪ ،‬ت�صلح ل�سكن ع��م��ال �أو ط�لاب �أو موظفني ‪،‬‬
‫مطلوب ‪ 1500‬ر‪.‬ع‬
‫املنطقة ال�شرقية اجلادة للبيع �أرا�ض �سكنية‬
‫‪ 99222629‬‬
‫لالت�صال ‪:‬‬
‫وجتارية ‪ ،‬من املالك‬
‫لالت�صال ‪92726382 :‬‬
‫مطلوب �أرا�ض‪  ‬يف املوالح‪ ‬واخلو�ض واحليل‬
‫لالت�صال ‪99386654 :‬‬
‫فيال ل�ل�إي��ج��ار باحليل اجلنوبية ‪ ،‬مكونة من‬
‫خم�س غ��رف وملحقاتها وغ��رف��ة عاملة منزل‬
‫فر�صة‪ ‬ممتازة‬
‫وموقف لل�سيارات وحديقة ‪ ،‬مطلوب ‪ 600‬ر‪.‬ع‬
‫متميز‪ ‬باحلي‪ ‬التجاري‪ ‬بالقرم‬
‫مبوقع‪ ‬‬
‫حم��ل‬
‫ن�������������ش���ت��ري ��������س�������ي�������ارات‪ ‬راق�������ي�������ة‪ ‬م�������ن ط��������راز‬
‫لالت�صال ‪97080705 :‬‬
‫ل��ل��إخ��ل�اء‪  ‬بكامل‪ ‬ديكوراته ‪ ،‬م��ط��ل��وب خلو‬
‫‪ 2008‬ف����م����ا‪ ‬ف����وق‪ ‬ون����دف����ع‪ ‬ن����ق����داً ‪ ،‬ل���ل���ج���ادي���ن‬
‫للراغبني‬
‫ب���ي���ت ج����دي����د ل��ل��إي����ج����ار‪  ‬ب���احل���ي���ل ال�شمالية �إر�سال‪ ‬ر�سالة‪ ‬ن�صية م��و���ض��ح بها‪ ‬تفا�صيل‬
‫لالت�صال ‪   95919222 :‬‬
‫خلف‪ ‬رامز م��ك��ون م����ن ط��اب��ق�ين ف��ي��ه خم�س‪  ‬ال�سيارة‪ ‬وال�سعر‬
‫لالت�صال ‪99222224:‬‬
‫غرف‪ ‬‬
‫‪New villa in Alheil Shamalia‬‬
‫لالت�صال ‪99382682 :‬‬
‫‪near tamer for rent‬‬
‫الن�سر طراز ‪ ، 2001‬اللون‪ ‬ر�صا�صي ‪ ،‬جري‪ ‬عادي‪،‬‬
‫‪ call: 99382682‬‬
‫مطلوب �شقة ب�شكل عاجل للإيجار يف منطقة فل اتوماتيك ‪ ،‬قطعت ‪� 230‬ألفا‬
‫لالت�صال ‪95511747 :‬‬
‫اخلوير ال يزيد �سعرها عن ‪ 120‬ر‪.‬ع‬
‫�شقة للإيجار باحلمرية و�أخرى بدار�سيت‬
‫لالت�صال ‪99330059 :‬‬
‫لالت�صال ‪92118108 :‬‬
‫بي‪� ‬أم دبليو‪  ‬طراز ‪ ، 94‬احلجم ‪�525‬أ ‪ ،‬مطلوب‬
‫ف��ي�لا ل�ل�إي��ج��ار مب��ج��م��ع ف��ي��ل��ل ‪ ،‬راق��ي��ة مكونة ‪1800‬ر‪.‬ع‬
‫ل�ل��إي���ج���ار خم����زن يف م��ن��ط��ق��ة غ�ل�ا ال�صناعية‬
‫من �أرب��ع غ��رف وحمام �سباحة يف العذيبة مع لالت�صال ‪99787556 :‬‬
‫‪،‬جديد بكامل التجهيزات ويف موقع ممتاز‬
‫مكيفات ‪ ،‬مطلوب ‪ 850‬ر‪.‬ع‬
‫لالت�صال ‪99680068 :‬‬
‫ل����ك����ز�����س‪ ‬اي ا�������س ‪ ،‬ط�������راز ‪ ، 2001‬نظيفة‪ ‬‬
‫لالت�صال ‪97080705 :‬‬
‫‪،‬وب�سعر‪ ‬مغر‪ ‬‬
‫ل�ل��إي���ج���ار غ���رف و���ش��ق��ق م��ف��رو���ش��ة يف الغربة‬
‫�شركة جبال �شاخمات للعقارات تطلب �أرا�ضي لالت�صال ‪99136842 :‬‬
‫واخلوير والعذيبة ‪� ،‬إيجار �أ�سبوعي و�شهري‬
‫يف حمافظة م�سقط (العامرات واملعبيلة ب�شكل‬
‫لالت�صال ‪99464935 :‬‬
‫خا�ص) �سكني �أو �سكني جتاري‬
‫بي �أم دبليو ( ‪ ، ) 318‬موديل ‪99‬‬
‫لالت�صال‪99105011 :‬‬
‫لالت�صال ‪99615281 :‬‬
‫للإيجار �شقة يف الأن�صب‬
‫لالت�صال ‪99266455 :‬‬
‫ب��ن��اي��ة ل��ل��ب��ي��ع يف ال���غ�ب�رة ال�����ش��م��ال��ي��ة ع��م��ره��ا ‪ 3‬ني�سان زد ‪ ، 350‬طراز ‪ ، 2005‬قطعت ‪�50‬ألفا‬
‫غرف م�شرتكة للإيجار ب�أ�سعار مغرية بوالية �سنوات دخلها ال�شهري ‪ 6000‬ر‪.‬ع بعقد �سنوي لالت�صال ‪99450002 :‬‬
‫ل�شركة �أجنبية مطلوب ‪� 700‬ألف‬
‫ال�سيب‬
‫‪97080705‬‬
‫‪:‬‬
‫لالت�صال‬
‫لالت�صال ‪95040320:‬‬
‫����س���ي���ارة م���ن ن����وع‪  ‬جيب‪ ‬راجنلي ‪ ،‬م���ودي���ل ‪98‬‬
‫بحالة‪ ‬جيدة ‪ ،‬قطعت ‪ 83000‬كم فقط ‪ ،‬مطلوب‬
‫للبيع مكتب يف اخلوير‬
‫بناية جديدة للبيع يف املوالح خلف �سيتي �سنرت ‪ 3000‬ر‪.‬ع‪ ‬‬
‫ألفا‬
‫�‬
‫‪630‬‬
‫مطلوب‬
‫ر‪.‬ع‬
‫‪5500‬‬
‫ال�شهري‬
‫دخلها‬
‫لالت�صال ‪99266455:‬‬
‫لالت�صال ‪96655869 :‬‬
‫لالت�صال ‪97080705 :‬‬
‫مكتب للبيع جمهز خلم�سة موظفني ‪ +‬غرفة‬
‫مي�ستوبي�شي م��اج��ن��ا ‪ ،‬ط����راز ‪ ، 2003‬اللون‬
‫املدير ‪ +‬حمام ‪ +‬مطبخ يقع يف �شارع ‪ 18‬نوفمرب �أر���ض يف العذيبة �سكنية م�ساحتها ‪ 1125‬مرتا �أبي�ض ل�ؤل�ؤي‬
‫يف حمطة نفط عمان‬
‫رقمها ‪ 629‬مطلوب ‪� 215‬ألفا‬
‫لالت�صال ‪99617734 :‬‬
‫لالت�صال ‪92404442 :‬‬
‫لالت�صال ‪97080705 :‬‬

‫�ســيارات للبيــع‬

‫م���ط���ل���وب حم�����ل‪  ‬ف����اخ����ر ل��ل�اي����ج����ار‪ ‬يف موقع م��ر���س��ي��د���س ‪ 2001‬م��ع رق���م ث��ن��ائ��ي م��ط��ل��وب ‪24‬‬
‫ممتاز‪ ‬ي�صلح لكويف‪� ‬شوب‪� ‬إيطايل يف م�سقط �ألفا‬
‫لالت�صال ‪99209955 :‬‬
‫باخلوير‪�  ‬أو الغربة �أو القرم‪ ‬‬
‫لالت�صال ‪ 98250278 :‬ـ ـ ـ ‪97707031‬‬
‫بيك �أب ‪ 2007‬مع عقد �شهري ‪ 275‬ر‪.‬ع مطلوب‬
‫مطلوب منزل طابق �أر�ضي يف احليل اجلنوبية ‪ 8500‬ر‪.‬ع‬
‫�أو امل��وال��ح اجلنوبية ي�شرتط �أن ي��ك��ون نظيفاً لالت�صال ‪99209955 :‬‬
‫ولعائلة �أجنبية‬
‫�أريون موديل ‪ 2009‬رقم ‪، 1‬بحالة ممتازة اللون‬
‫لالت�صال ‪99222629:‬‬
‫ر�صا�صي قطعت ‪� 60‬ألفا‬
‫مطلوب �شقة مكونة من غرفة و�صالة ومطبخ لالت�صال ‪  99506676:‬‬
‫وحمام يف اخلوير‬
‫�سيارة باجريو للبيع طراز ‪ ، 2007‬اللون �أبي�ض‬
‫لالت�صال ‪95033009 :‬‬
‫ل�ؤل�ؤي ‪ ،‬رقم واحد �صيانه وكالة‬
‫لالت�صال ‪97080705:‬‬
‫�ســيارات للبيــع‬
‫�سيارات للإيجار‬
‫الدوحة لت�أجري ال�سيارات احلي التجاري بروي‬
‫طرازات حديثة واتوماتيك ‪ +‬فورويل ‪ ،‬خدمة‬
‫التو�صيل املجاين على م��دار ال�ساعة من و�إىل‬
‫املطار‬
‫لالت�صال ‪24788336‬‬
‫‪95596449 / 97019994 /‬‬
‫مركز الق�صابي لت�أجري ال�سيارات‬
‫لالت�صال ‪99025888 :‬‬
‫‪92311433 /‬‬
‫‪24546726 /‬‬
‫تويوتا الن��دك��روزر رق��م واح��د ‪ ،‬ط��راز ‪ ، 98‬فل‬
‫�أتوماتيك‬
‫لالت�صال ‪98550166 :‬‬
‫حافالت جديدة ومريحة لنقل العمال وطلبة‬
‫امل����دار�����س وال���ك���ل���ي���ات داخ�����ل م�����س��ق��ط بعرو�ض‬
‫مغرية‬
‫لالت�صال ‪95302852 :‬‬
‫�أبو الوليد لت�أجري ال�سيارات (‪) 2010 / 2008‬‬
‫ب�أ�سعار تبد�أ من ‪ 6‬ر‪.‬ع خدمة على مدار ال�ساعة‬
‫بالغربة‬
‫لالت�صال ‪99866995 / 96282863 :‬‬
‫مكتب ‪24499568 :‬‬
‫م��ه��ا ال�����ص��ح��راوي ل��ت���أج�ير ال�����س��ي��ارات ‪ ،‬ت�أجري‬
‫( ي��وم��ي‪���-‬ش��ه��ري‪���-‬س��ن��وي ) خ��دم��ات��ن��ا �سريعة‬
‫ومي�سرة‬
‫لالت�صال ‪99893434 / 99843300 :‬‬
‫�صحار ‪26845465 / 26841548 :‬‬

‫وظائف �شاغرة‬
‫مطلوب خبرية‪  ‬ت�صفيف‪ ‬ال�شعر‪ ‬والتجميل‬
‫لالت�صال ‪95192355 :‬‬

‫�أخـــــرى‬
‫‪PILIPINO INTERIOR‬‬
‫‪CAD DRAFTSMAN AND‬‬
‫‪DESIGNER NEEDED‬‬

‫مطلوب موظفة‪  ‬ا�ستقبال‪ ‬على‪� ‬أن تكون ح�سنة‬
‫املظهر براتب‪ ‬مغر‬
‫لالت�صال ‪ 99764545 :‬‬

‫‪Preparing‬‬
‫‪construction‬‬
‫‪drawings such as architectural‬‬
‫‪modifications, power and lighting‬‬
‫‪layouts, flooring plans, reflected‬‬
‫‪ceiling plants and interior‬‬
‫‪elevation and sections as well‬‬
‫‪as working details on gypsum,‬‬
‫‪.wooden, marble and metal‬‬

‫مطلوب م�صمم جرافيك للعمل يف �شركة رائدة‬
‫يف جمال الدعاية والإعالم‬
‫لالت�صال ‪95511747 :‬‬

‫‪,Sed2o@hotmail.com‬‬

‫م��وظ��ف��ة ل��ل��ع��م��ل مب��ح��ل جت�����اري خ��ل��ف جممع‬
‫نزوى ال�صحي‬
‫لالت�صال ‪92900918 :‬‬

‫دورات‬

‫‪,fax: 00968 24491683‬‬
‫‪Tel: 00968 24494324‬‬

‫ـ ـ مدرب‪ ‬تعليم‪�  ‬سياقة‪ ‬‬
‫لالت�صال ‪92214870 :‬‬

‫دورات فوتو �شوب احرتايف ب�أ�سعار مميزة فقط‬
‫ـ يعلن �أتيليه «عرو�سة ال�شرق للأزياء» عن و�صول‬
‫‪ 25‬ر‪.‬ع‬
‫م�����ص��م��م الأزي������اء ال��ع��امل��ي «����ص�ل�اح ال�����س��ي��د»‪ ،‬وبهذه‬
‫لالت�صال ‪95033262 :‬‬
‫املنا�سبة يعلن عن خ�صم ‪ %20‬على كافة املوديالت‪.‬‬
‫‪98649984 /‬‬
‫كما ي�ؤكد الأتيليه على �إلتزامه التام بت�سليم ف�ساتني‬
‫ال�سهرات بعد ‪� 24‬ساعة م��ن ا�ستالم اخل��ام��ات من‬
‫يعلن معهد املقامات للتدريب الإداري عن فتح‬
‫العميل‪ ،‬وت�سليم ف�ساتني الزفاف بعد ‪� 72‬ساعة‪.‬‬
‫باب الت�سجيل يف الدورات الآتية ‪:‬‬
‫ل��ل��ح��ج��ز واال���س��ت��ف�����س��ار ي���رج���ى االت�������ص���ال على‬
‫ الدورة التح�ضريية الجتياز اختبار التوفل‬‫الرقم‪99327101 :‬‬
‫ الدورة ال�شاملة لالحرتاف الوظيفي ‪ :‬دبلوم‬‫ك��ام�بردج يف تقنية امل��ع��ل��وم��ات ودورة الت�أهيل‬
‫خ���دم���ة ال��ت�����ص��م��ي��م االح����ت���رايف ل���ك���اف���ة �أن������واع‬
‫الوظيفي “الدورة ال�شاملة “‬
‫املطبوعات م��ع الطباعة و�أي�����ض��اً نقوم بتعديل‬
‫واملحا�سبة‬
‫املكاتب‬
‫لأه��م ال�برام��ج مثل ( �إدارة‬
‫ال�����ص��ور وق�����ص��ه��ا ودجم��ه��ا و�إ���ض��اف��ة اخللفيات‬
‫واللغة الإجنليزية والطباعة واحلا�سب الآيل والإطارات اجلميلة ب�أيد ن�سائية �أمينة‪.‬‬
‫واملزيد من الربامج )‬
‫لالت�صال ‪98649984 / 95033262 :‬‬
‫ دورات الت�صميم وال��دي��زاي��ن يف الفوتو�شوب‬‫والفال�ش والأ�ستوديو ‪ 9‬وت�صميم املواقع‬
‫خ��دم��ة ال��ط��ب��اع��ة االح�ت�راف���ي���ة ع��ل��ى الأك�����واب‬
‫القوى‬
‫���ش��ه��ادات��ن��ا م��ع��ت��م��دة حم��ل��ي��اً م���ن وزارة‬
‫العادية وال�سحرية وال�سرياميك ولعبة البازل‬
‫العاملة وجامعة كامربدج‬
‫وغريها من املفاج�آت ب�أ�سعار منا�سبة جداً‬
‫الداخلي‬
‫والنقل‬
‫يوفر املعهد ال�سكن‬
‫لالت�صال‪98649984 / 95033262 :‬‬
‫لال�ستف�سار ‪24538000 :‬‬
‫‪97711745 /‬‬
‫للبيع خلطة كوكب اخلليج لإزالة البقع والكلف‬
‫لالت�صال ‪96089445 :‬‬
‫ـ ـ ط��ور عملك التجاري م��ع برنامج احل�سابات‬
‫التجاري و�إدارة نقاط البيع بـ ‪ 100‬ريال‬
‫مفقودات‬
‫ن�سخة العر�ض امل�ؤقتة بريالني للحجز‬
‫‪24590706‬‬
‫فقد املواطن حمود بن را�شد بن علي املديلوي‪ ‬‬
‫‪99558038‬‬
‫ملكية �أر����ض���ه ال�سكنية ال��ك��ائ��ن��ة ب��والي��ة �صور‬
‫‪95936931‬‬
‫والبالغة م�ساحتها ‪1087‬م�ت�را مربعا واملقيدة‬
‫ب��ا���س��م��ه ‪ ،‬و امل�����س��ج��ل��ة ب��رق��م اي�����ص��ال ‪5797426‬‬
‫ت���أج�ير مالب�س ن�سائية للمنا�سبات بالإ�ضافة بتاريخ‪  1992/1/26  ‬‬
‫�إىل بخور للأعرا�س‬
‫فعلى من يجدها ال��رج��اء ت�سليمها لأق��رب مركز‬
‫لل�شرطة �أو االت�صال على هاتف رقم ‪  99465778 :‬‬
‫لالت�صال‪97345055 :‬‬

‫�سياحة و�سفر‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫ال�سلطنـــة تدحر الت�صحــرباملحاكــاة‬
‫و«اال�ست�شعــار عــن بعــد»‬

‫‪11‬‬

‫مرافئ‬
‫يو�سف بن علي البلو�شي‬

‫ال�سفن ال�سياحية‬
‫زارت��ن��ا هنا يف م�سقط واح��دة م��ن �أك�بر ال�سفن ال�سياحية يف ال��ع��امل ‪،‬‬
‫وال��ت��ي �أخ����ذت جت���وب دول امل��ن��ط��ق��ة يف رح��ل��ة ب��ح��ري��ة ‪ ،‬ه��دف��ه��ا التعريف‬
‫بال�سفينة و�إمتاع ال�سياح مبناظر اخلليج اجلميلة‪.‬‬
‫وحظيت �أن �أكون على متنها واال�ستمتاع ب�أدوارها الثالثة ع�شر ‪ ،‬والتي‬
‫عندما ت���أخ��ذ يف ال�صعود ت��رى م��دى الده�شة يف �صناعة ه��ذه ال�سفينة‬
‫ال�سياحية‪ ،‬التي �أن �صح القول عنها �إنها مدينة متكاملة عائمة تزخر بكل‬
‫مقومات الرفاهية واملتعة‪.‬‬
‫وزارت ال�����س��ل��ط��ن��ة ق��ب��ل ذل���ك ���س��ف��ي��ن��ة �أخ����رى ح��ظ��ي��ت ب����ذات االهتمام‬
‫الإعالمي ملا �شكله منظرها اجلميل و�أل��وان �إ�ضاءتها التي انعك�ست على‬
‫�صفحة البحر‪ ،‬ومع ت��وايل ال�سفن ال�سياحية �أ�صبح احلديث عن مرفئ‬
‫وميناء �سياحي جمهز بكل مقومات اال�ستقبال ال�سياحي بعيدا كل البعد‬
‫ع��ن الأن�����ش��ط��ة ال��ت��ج��اري��ة �أم���ر حتمي و���ض��روري ‪ ،‬ويحظى بالت�سهيالت‬
‫وبال�سال�سة التي ي�ستطيع منها �إج���راء عملية التبادل ال�سياحي �سواء‬
‫لركاب ال�سفينة باال�ستمتاع مبرثيات م�سقط ال�سياحية ‪ ،‬والعك�س من‬
‫قبل فتح امل��ج��ال �أم���ام العمانيني مل�شاهدة ال�سفن ال�سياحية العمالقة‬
‫وما حتمله من �أناقة و�أعجوبة على متنها ‪ ،‬وذلك يف ركيزة مهمة حتمل‬
‫بطياتها تبادل الإرث الثقايف ‪ ،‬والوقوف على �آخر ما تو�صلت �إليه ال�سفن‬
‫ال�سياحية يف �صناعتها وخدماتها ‪ ،‬وكله ي�صب يف خدمة ال�سياحة و�إيجاد‬
‫الأجواء التمهيدية ل�صناعة حديثة حتتاج �إىل وقفة واهتمام‪.‬‬
‫‪snsini@hotmail.com‬‬

‫‪� 400‬ألف معر�ض كل عام‬
‫ ‬
‫�أدركت ال�سلطنة �أهمية وقف ظاهرة الت�صحر ملا لها من الآثار البيئية على املراعي‬
‫الطبيعية وم�ساحات الأرا�ضي ال�صاحلة للزراعة ‪ ،‬والتي ت�شكل عن�صرا مهما يف بنية‬
‫ال�سياحة الداخلية ‪ ،‬حيث قامت وزارة البيئة وال�ش�ؤون املناخية بالتعاون مع املنظمة‬
‫االقت�صادية واالجتماعية لغرب �آ�سيا التابعة لليونيب ومنظمة الأغذية والزراعة‪،‬‬
‫بو�ضع خطة العمل الوطنية ملكافحة الت�صحر وا�شتملت على و�ضع �سجل للموارد‬
‫الطبيعية لل�سلطنة وم�صادر املياه والغطاء النباتي والرتبة والنفط والغاز واملعادن‬
‫‪ ،‬وحت��دي��د الإط����ار االج��ت��م��اع��ي واالق��ت�����ص��ادي وال��ت��ط��ور االق��ت�����ص��ادي ل�ل�إن��ت��اج املحلي‬
‫وال�صادرات والواردات والو�ضع االجتماعي ( ال�سكان ‪ ،‬والتعليم ‪ ،‬والتوظيف ‪ ،‬والقوى‬
‫العاملة ‪ ،‬والزراعة)‪.‬‬
‫وي��ع��د الت�صحر م��ن اخ��ط��ر امل�����ش��ك�لات ال��ت��ي ت��واج��ه ال��ع��امل ب�صفة ع��ام��ة والقارة‬
‫الإفريقية ب�صفة خا�صة ‪ ،‬وتكمن ه��ذه امل�شكلة يف ف��ق��دان الأر����ض لغطائها النباتي‬
‫مما ي�ؤدي �إىل تدهورها و تدهور ما عليها من ثروة نباتية وحيوانية وكذلك تدهور‬
‫التوازن املائي بها ‪.‬‬
‫وت�صنف ال�سلطنة ح�سب التعريف العاملي للت�صحر ( برنامج الأمم املتحدة للبيئة‬
‫‪ )92‬على �أنها يف معظمها �شديدة اجلفاف ‪ ،‬و�أن ما يقارب من ‪ % 95,8‬من �أرا�ضيها هي‬
‫�صحراء من الناحية املناخية وتت�أثر بالت�صحر بدرجة فوق املتو�سط ‪.‬‬
‫�إن ال�ترك��ي��ز ع��ل��ى ح��ال��ة ال��ت�����ص��ح��ر بال�سلطنة و�أ���س��ب��اب��ه��ا واح��ت��م��ال ان��ت�����ش��اره��ا ‪،‬‬
‫وا�سرتاتيجية ال�سيطرة عليها وتنفيذ م�شروع ا�ستخدام النماذج والأنظمة ‪ ،‬واملحاكاة‬
‫واال�ست�شعار عن بعد لر�صد وتقييم حالة الغطاء النباتي والأرا�ضي واملياه ‪ ،‬ومتابعة‬
‫م�شاريع مكافحة الت�صحر وتنفيذ قرارات ندوة الت�صحر يف ال�سلطنة ‪ ،‬والتي متخ�ضت‬
‫عنها ق��رارات متعلقة مبكافحة الت�صحر وحماية امل�صادر املائية‪ ،‬وتخفي�ض �أعداد‬
‫احليوانات لتخفيف ال�ضغط على الرقعة الرعوية يف حمافظة ظفار ‪.‬‬
‫�أ�سباب الت�صحر‬
‫وه��ن��اك جم��م��وع��ة م��ن ال��ع��وام��ل ال��ط��ب��ي��ع��ي��ة ال��ف��ي��زي��ائ��ي��ة وال��ع��وام��ل االقت�صادية‬
‫واالجتماعية تت�سبب يف ت�صحر الأرا�ضي يف ال�سلطنة ‪ .‬فتتمحور العوامل الطبيعية يف‬
‫ارتفاع درجات احلرارة وندرة املياه مع ندرة الأمطار وزحف الرمال والعوا�صف والأمطار‬
‫الع�شوائية ‪� .‬أما �أهم العوامل االقت�صادية واالجتماعية التي تت�سبب يف ت�صحر الأرا�ضي‬
‫يف ال�سلطنة فهي ا�ستخدام الطرق التقليدية يف ال��زراع��ة و�سوء ا�ستخدام الأرا���ض��ي ‪،‬‬
‫واال�ستنزاف اجلائر للمياه ‪ ،‬والرعي اجلائر �إ�ضافة �إىل متلح املياه اجلوفية يف بع�ض‬
‫مناطق ال�سلطنة وخ�صو�صا يف �ساحل الباطنة ‪.‬‬
‫وبذلت ال�سلطنة جهودا متوا�صلة للتخفيف من حاالت الت�صحر فيها ‪ ،‬من خالل‬
‫تنفيذ العديد من الربامج وامل�شاريع املهمة ‪ ،‬وذلك بالتعاون مع العديد من املنظمات‬
‫الدولية والإقليمية ‪ ،‬وك��ذل��ك م��ع القطاع اخل��ا���ص منها على �سبيل امل��ث��ال قيام وزارة‬
‫البيئة وال�ش�ؤون املناخية بتوقيع اتفاقية تعاون مع �شركة ميت�سوبي�شي للتجارة العامة‬
‫اليابانية لتنفيذ م�شروع تقنية جتميع م��ي��اه ال�ضباب يف مدينة �صاللة ‪ ،‬وه��و �أحد‬
‫م�شاريع مكافحة الت�صحر يف حمافظة ظفار وي�ستمر مل��دة خم�س �سنوات اب��ت��داء من‬
‫‪2009‬م ‪ .‬و�سوف ُت�ستخدم يف هذا امل�شروع تقنية جتميع مياه ال�ضباب لت�أمني مياه ملدة‬
‫ثالثمائة (‪ )300‬يوم‪ ،‬حيث �سيتم تخزين ‪ 300‬مرت مكعب تقريباً من املياه �أثناء ف�صل‬
‫اخلريف لت�ستخدم فيما بعد يف ري �شتالت خمتلف الأ�شجار امل�ستوطنة‪ ،‬و�سوف يكون‬
‫التطور ال�سنوي لهذا امل�شروع حزاما �أخ�ضرا بطول ‪ 1000‬مرت‪ ،‬ويف نهاية امل�شروع يتوقع‬
‫�أن يكون الطول الإجمايل للحزام الأخ�ضر ‪ 4000‬مرت مكون ما يقارب ‪� 1000‬شجرة‪.‬‬
‫ويعد هذا امل�شروع الأول من نوعه على منطقة �شبه اجلزيرة العربية ويف منطقة‬
‫اخلليج ‪ ،‬حيث �سي�سهم يف التخفيف من حاالت الت�صحر يف حمافظة ظفار ‪ ،‬باالعتماد‬
‫على املياه املتجمعة من ال�ضباب لري الكثري من املزروعات ‪ ،‬ويتوقع �أن ي�ؤدي امل�شروع‬
‫�إىل �إبطاء عملية الت�صحر وامل�ساعدة يف تغطية اجلبال بالنباتات‪ ،‬وامل�ساعده يف توفري‬
‫�إم��دادات مياه عذبة يف �سهل �صاللة يف امل�ستقبل‪ ،‬وهذه امل�ساهمة ل�شركة ميت�سوبي�شي‬
‫تتمثل بتوفري تقنية جتميع مياه ال�ضباب ‪ ،‬ومتويل تركيب جممعات مياه ال�ضباب‬
‫وم�ستودع م��ن اخلر�سانة و�أن��اب��ي��ب امل��ي��اه وم��رف��ق ال��ري وتكاليف الت�شغيل وال�صيانة‪،‬‬
‫ويف املقابل �سوف تقوم ال��وزارة بالإ�شراف على هذا امل�شروع وت�أمني �أر���ض منا�سبة له‪،‬‬
‫ومبجرد منو الأ�شجار ف�ستعمل بنف�سها كمجمعات حية ملياه ال�ضباب وبالتايل تقوم‬
‫ب�إنتاج املياه للمنطقة ‪.‬‬

‫م�شروع تقنية جتميع مياه ال�ضباب‬
‫يف مدينة �صاللة وا�ستخدام نظام‬
‫النماذج واملحاكاة‪ ..‬م�شاريع‬
‫للمكافحة‬

‫خطة وطنية ملكافحة الت�صحر‬
‫ومعاجلة �أ�سبابه بالتعاون مع‬
‫م�ؤ�س�سات دولية‬

‫املواطن �شريك يف �إجناح معاجلة‬
‫الت�صحر‬

‫خطة وطنية ملكافحة الت�صحر‬
‫كما و�ضعت ال�سلطنة خطة وطنية ملكافحة الت�صحر ومعاجلة �أ�سبابه‪ ،‬وذلك‬
‫بالتعاون مع وزارة الزراعة ووزارة البلديات االقليمية وموارد املياه ووزارة االقت�صاد‬
‫الوطني وجامعة ال�سلطان قابو�س ومنظمة �أال�سكوا ومنظمة الغذاء العاملي ( الفاو)‬
‫‪ ،‬وبرنامج الأمم املتحدة للبيئة ( يونيب ) بحيث ت�ضمنت هذه اخلطة �إبعاد ظاهرة‬
‫الت�صحر بال�سلطنة واجل��ه��ود امل��ب��ذول��ة حل�صرها ومعاجلتها‪ ،‬وامل�����ش��اري��ع املقرتحة‬
‫ل�ضمان تنفيذها ‪ ،‬ومن بينها تنمية املناطق ال�صحراوية وتعمريها وا�ستزراع نباتات‬
‫مقاومة للجفاف وامل��ل��وح��ة ‪ ،‬وتر�شيد ا�ستخدام امل��ي��اه ال�صاحلة لل�شرب وموا�صلة‬
‫ا�ستك�شاف م�����ص��ادر ج��دي��دة للمياه اجل��وف��ي��ة ‪ ،‬وال��ت��و���س��ع يف ا���س��ت��خ��دام م��ي��اه ال�صرف‬
‫املعاجلة يف ري الزراعات التجميلية وم�شاريع الت�شجري لزيادة الرقعة اخل�ضراء ‪.‬‬
‫ومت و�ضع اال�سرتاتيجية الوطنية حلماية البيئة مو�ضع التنفيذ وهي من الأ�س�س‬
‫والأه��داف لل�سيا�سات البيئية امل�ستقبلية يف ال�سلطنة‪ ،‬وخل�صت �إىل اق�تراح الو�سائل‬
‫ملكافحة الت�صحر والزحف ال�صحراوي ‪ ،‬حيث مت يف حمافظة ظفار ترحيل مزارع‬
‫الأعالف التجارية من �سهل �صاللة �إىل منطقة النجد ‪ ،‬با�ستخدام احلوافز املنا�سبة‬
‫و�إع���ادة ال���دورة اخلريفية للرعاة يف �سفح جبال ظفار لإف�ساح امل��ج��ال للنباتات ذات‬
‫القيمة الغذائية العالية اجلودة للغطاء النباتي ‪ ،‬ومت �إ�صدار قانون املراعي والغابات ‪،‬‬
‫وم�شاركة الرعاة واملزارعني وحتفيزهم وتوعيتهم بقبول تنفيذ الإ�صالحات املقرتحة‬
‫وت�شديد العقوبات على قطع الأ�شجار ‪� .‬أما يف املنطقة ال�شرقية فركزت اال�سرتاتيجية‬
‫على حفز امل��زارع�ين على �إن�����ش��اء الأح��زم��ة ال�شجرية ال��واق��ي��ة م��ن زح��ف ال�صحراء ‪،‬‬
‫وتر�شيد التخطيط ال�صحراوي والتو�سع يف تطوير م�صادر وم��وارد املياه املكت�شفة‬
‫و�إدخ���ال ال���دورات الرعوية ‪ ،‬بينما يف منطقة اجلبل الأخ�ضر فتمحورت ح��ول �إدارة‬
‫املنحدرات املائية وتخطيط ا�ستخدامات الأرا�ضي و�إقامة البنية الأ�سا�سية وخ�صو�صا‬
‫م�شاريع الطرق ‪� ،‬أما يف ال�سهول الو�سطى ال�صحراوية و�شبه ال�صحراوية فانه يتم‬
‫اال�ستفادة من املياه يف زراعة الأ�شجار االقت�صادية‪ ،‬ويف تطوير املراعي وتر�شيد الرعي‬
‫وتوزيع موارد املياه‪ .‬كما قامت ال�سلطنة بتنفيذ عدد من امل�شاريع املهمة يف هذا املجال‬
‫منها م�شروع ا�ستخدام نظام النماذج ‪ ،‬واملحاكاة يف مكافحة الت�صحر الذي يهدف �إىل‬
‫�إيجاد العالقة التبادلية بني الطق�س واملحيط احليوي ال�ستقطاب املناخ املطري ‪ ،‬وعمل‬
‫مناذج ريا�ضية تتيح تقييم مناذج م�شاريع الت�صحر وهناك موقع على ال�شبكة الدولية‬
‫(الإنرتنت ) حول الت�صحر يف ال�سلطنة قام بت�صميمه اخلرباء العاملون يف م�شروع‬
‫حماكاة الت�صحر ‪� ،‬إ�ضافة �إىل التن�سيق يف تنفيذ م�شروع و�ضع العالمات وم�ؤ�شرات‬
‫الت�صحر يف الفرتات ال�سابقة والتنب�ؤ بو�ضعه يف امل�ستقبل من خالل ا�ستخدام تقنيات‬
‫اال�ست�شعار عن بعد واملعلومات اجلغرافية‪.‬‬
‫جهود ال�سلطنة‬
‫ويف ت�صريح للمهند�س علي بن عامر الكيومي مدير عام �صون الطبيعة بوزارة‬
‫البيئة وال�ش�ؤون املناخية ا�شار اىل �أن ال�سلطنة يف �إط��ار حر�صها على تفعيل برامج‬
‫مكافحة الت�صحر ب��ال��ت��ع��اون م��ع امل��ن��ظ��م��ات ال��دول��ي��ة والإق��ل��ي��م��ي��ة‪ ،‬ف��ق��د ان��ظ��م��ت �إىل‬
‫اتفاقية الأمم املتحدة ملكافحة الت�صحر التي اعتمدت يف دي�سمرب عام ‪1992‬م‪ ،‬وفتح‬
‫باب التوقيع عليها يف �أكتوبر ‪1994‬م وبد�أت تنفيذها بحلول عام ‪ 1996‬وذلك مبوجب‬
‫املر�سوم ال�سلطاين رقم ( ‪ ، ) 96/5‬وتعد هذه االتفاقية �إجنازا مهما للمجتمع الدويل‬
‫ملواجهة هذه الظاهرة التي متثل واح��دة من �أخطر مظاهر التدهور البيئي ‪ ،‬حيث‬
‫يتعر�ض كوكب الأر���ض منذ عام ‪1950‬م لتدهور الرتبة مب�ساحات بلغت ن�سبتها ‪%11‬‬
‫من الغطاء النباتي الذي يك�سو �سطح الأر�ض‪ ،‬و�أ�صبح هناك مليار ن�سمة يهددهم �شبح‬
‫اجلفاف والفقر الناجم عن هذه الظاهرة التي تكلف العامل خ�سارة �سنوية تقدر ‪42‬‬
‫مليار دوالر �أمريكي ‪ ،‬ويبلغ ن�صيب �إفريقيا وحدها نحو ‪ 6‬مليارات ‪ ،‬بينما و�صل عدد‬
‫البلدان التي تتعر�ض �أرا�ضيها اجلافة للت�صحر ‪ 110‬دولة ‪ .‬وا�شار �إىل انه مبقت�ضى‬
‫ه��ذه االتفاقية تلتزم ال��دول املت�أثرة بالت�صحر �أو امل��ه��ددة به ب���أع��داد وتنفيذ برامج‬
‫عمل وطنية ملنع تدهور الأرا���ض��ي وحت�سني �إنتاجيتها ‪ ،‬و�ضمان م�شاركة املجتمعات‬
‫املحلية وم�ساعدة ال�سكان الأ�صليني على منع تدهور �أرا�ضيهم ‪ .‬ومن �ش�أن جناح هذه‬
‫االتفاقية الدولية التي يبلغ عدد �أع�ضائها ‪ 182‬دولة �أن ت�ؤدي �إىل حت�سني الظروف‬
‫املعي�شية لل�سكان املت�ضررين من ظاهرة الت�صحر وهم �أ�شد �سكان العامل فقرا وتقدمي‬
‫امل�ساعدات ال�ضرورية لهم يف �إطار نهج متكامل يت�سق مع �أهداف �أجندة ‪ 21‬وتو�صيات‬
‫قمة التنمية امل�ستدامة التي عقدت بجوهان�سربج يف عام ‪2002‬م التي دعت �إىل �ضرورة‬
‫وق��ف املخاطر والآث���ار امل��دم��رة لظاهرة الت�صحر واجل��ف��اف التي حت��ول دون حتقيق‬
‫�أهداف التنمية وغاياتها ‪.‬‬

‫�أك���دت درا���س��ة ملجل�س ال�سياحة وال�سفر العاملي ب���أن �صناعة ال�سياحة‬
‫وال�سفر واح��دة من �أه��م ال�صناعات يف العامل وهي ت�ستوعب قوى عاملة‬
‫�ضخمة للغاية‪،‬‏ كما �أنها من �أعلى القطاعات منوا ‪ ،‬وب�شكل عام‏ ف�إن اقت�صاد‬
‫ال�سياحة وال�سفر من املتوقع �أن ينمو مبعدل‏‪%4‬‏ �سنويا بني �أع��وام ‏‪2009‬ـ‬
‫‪2019‬‏ مدعوما بـ ‏‪275‬‏ �ألف وظيفة يف كل عام‪.‬‬
‫‪ ‬‏ومن املتوقع �أن ترتفع م�ساهمة �صناعة ال�سياحة وال�سفر يف الناجت‬
‫املحلي الإج��م��ايل عامليا م��ن ‪5474‬‏ مليار دوالر وبن�سبة ‏‪%9,4‬‏ ‏ ع���ام‏‪ 2009‬‏‬
‫لت�صل �إىل‪10478‬‏ مليار دوالر وبن�سبة ‏‪%9,5‬‏‪ ،‬‏ يف ع��ام ‏‪2019‬‏‪ ،‬وه��ذا يعني ـ‬
‫كما تقول الدرا�سة ـ �أن ت�ستمر الثقة بقدرة �صناعة ال�سياحة وال�سفر على‬
‫النمو على املدى الطويل ‪ ،‬مع الثقة �أي�ضا ب�أهميتها املتزايدة كواحدة من‬
‫�أهم ال�صناعات االقت�صادية‪.‬‬

‫املغرب وطموحات برفع النمو‬
‫ال�سياحي‪2010‬‬
‫ي�أمل قطاع ال�سياحة املغربي �أن تتعزز العائدات عن ال�سائح الواحد مع‬
‫افتتاح منتجعات بحرية جديدة ‪ ،‬وتقدمي �شركات ال�سياحة خيارات �أو�سع‬
‫للعطالت املغربية ‪ ،‬وت�سيري �شركات طريان اقت�صادية رحالت من �أوروبا‬
‫‪ ،‬وتطمح املغرب �إىل زي��ادة ع��دد ال�سياح بن�سبة ع�شرة باملائة ه��ذا العام ؛‬
‫ال�ستغالل طاقة فندقية ت�شهد تو�سعا �سريعا وتعزيز عائدات القطاع بعد‬
‫تراجعها يف ‪. 2009‬‬
‫و�ساعد اال�ستثمار املكثف يف الفنادق واملنتجعات و�شقق ق�ضاء العطالت‬
‫اململكة املغربية على م�ضاعفة عائدات ال�سياحة يف الأعوام الع�شرة الأخرية‬
‫‪ ،‬و���س��اع��د احل��ك��وم��ة يف حربها على الفقر املتف�شي ‪ ،‬وا�ستمر ت��زاي��د عدد‬
‫ال�سياح يف العام املا�ضي رغ��م التباط�ؤ يف االقت�صاد العاملي ‪ ،‬و�سجل منوا‬
‫بن�سبة �ستة باملائة لكن العائدات تراجعت مع هبوط �إنفاق ال�سائحني‪.‬‬
‫وق��ال م�س�ؤولون بالقطاع �إن زي��ادة عدد ال�سياح امل�أمولة هذا العام لن‬
‫ت�أتي على ح�ساب الربحية ‪ ،‬ويف العام املا�ضي زاد عدد ال�سياح بح�سب �أرقام‬
‫حكومية �إىل ‪ 8.35‬مليون ‪ ،‬يف حني �شهدت �أ���س��واق مناف�سة مثل �أ�سبانيا‬
‫وتون�س ت��راج��ع��ات‪ ،‬ولكن ت��ق��دي��رات ال�صناعة تظهر ت��راج��ع ع��دد الليايل‬
‫الفندقية ‪ 1.6‬يف املائة‪ ،‬وانخفا�ض دخ��ل ال�سياحة ‪ 5.7‬يف املائة �إىل ‪52.4‬‬
‫مليار درهم مغربي(‪ 6.67‬مليار دوالر) ‪.‬‬

‫اجلزيرة للطريان ت�ستلم طائرتها رقم ‪11‬‬
‫ا�ستلم ط�يران اجلزيرة ‪ ‬الناقل الإقليمي يف ال�شرق االو�سط املعروف‬
‫اخت�صا ًرا يف �سوق الكويت للأوراق املالية با�سم»اجلزيرة»‪ ،‬الطائرة رقم ‪11‬‬
‫يف �أ�سطولها اجلوي ‪،‬و�سجلت بذلك امتام �صفقة متويل مببلغ ‪ 105‬مليون‬
‫دوالر بالتعاون م��ع وك��ال��ة ‪ Export Credit‬الأوروب��ي��ة ومب�شاركة‬
‫‪  Natixis‬ل�شراء ثالث طائرات جديدة من طراز �إيربا�ص ‪.A320‬‬
‫و قال باراثان با�سوباتي رئي�س‪ ‬القطاع املايل لطريان اجلزيرة‪ « :‬متكنا‬
‫�أن نثبت وللمرة الثانية قدرتنا على ت�أمني متويل مايل �ضمن هذا املناخ‬
‫العاملي املايل ال�صعب‪  ،‬مما ي�ؤكد على ا�ستمرار ثقة امل�ستثمرين وامل�ؤ�س�سات‬
‫املالية بنموذج �أعمالنا ‪ ‬وقدرة ط�يران اجلزيرة ‪ ‬على تقدمي نتائج جيدة‬
‫وب�صفة م�ستمرة‪ .‬ونحن �سعداء بتمكننا من احل�صول على التمويل املايل‬
‫من قبل وكالة ‪ Export Credit‬الأوروبية‪ ،‬وم�شاركة ‪  Natixis‬يف‬
‫اتفاقية التمويل هذه»‪.‬‬
‫وت�شغل اجلزيرة حال ًيا �أ�سطو ًال مك ّوناً من ‪ 11‬طائرة جديدة من طراز‬
‫�إي��رب��ا���ص ‪� A320‬إىل ال��ع��دي��د م��ن ال��وج��ه��ات يف منطقة ال�����ش��رق الأو�سط‬
‫و�شمال �إفريقيا‪  ،‬و�إيران‪ .‬ولدى ال�شركة طلبية م�ؤكدة ل�شراء ‪ 29‬طائرة‬
‫جديدة تت�سلمها على مدى ال�سنوات القريبة املقبلة ‪.‬‬

‫ر�أ�س احلد‪..‬م�أوى ال�سالحف اخل�ضراء ومهوى قلوب ال�سياح‬
‫ت�شتهر منطقة ر�أ�س احلد بوالية �صور بال�سالحف ال�سيما ال�سالحف‬
‫اخل�ضراء املهددة باالنقرا�ض والتي عادت للتع�شي�ش‪ ،‬وجتتذب الآالف من‬
‫الزوار �إىل ر�أ�س احلد يف كل عام ‪ .‬وتعد �شواطئ ر�أ�س احلد ور�أ�س اجلنز‬
‫من الأماكن النادرة يف العامل‪،‬حيث ميكن م�شاهدة ال�سالحف بكل �سهولة‬
‫وق��د عملت احلكومة �إىل حتويل ه��ذه املنطقة ملحمية طبيعية وقامت‬
‫ب�إعداد العدة حلمايتها ‪.‬‬
‫وجتتذب حممية ال�سالحف يف ر�أ�س احلد العديد من ال�سياح والزوار‬
‫ال�سيما الأجانب الذين ي�أتون للمنطقة مل�شاهدة ال�سالحف واملبيت �أياما‬
‫عديدة ‪ ،‬بغية اال�ستمتاع مب�شاهدة ال�سالحف اجلميلة التي ت�شتهر بها‬
‫املنطقة‪.‬‬
‫وت��ع��د ه��ذه املحمية واح���دة م��ن جم��م��وع��ة حم��م��ي��ات طبيعية �أن�شئت‬
‫مب��وج��ب م��ر���س��وم �سلطاين ���ص��در ع��ام ‪ ، 1996‬ومت��ت��د على م�ساحة ‪120‬‬
‫كيلومرتا من ال�شواطئ والأرا�ضي ال�ساحلية وقاع البحر وخورين (خور‬
‫احلجر وخور جراما) ‪ ،‬وذلك بهدف احلفاظ على تلك الأن��واع الفريدة‬
‫من ال�سالحف‪.‬‬
‫وتقع حممية ال�سالحف يف ر�أ���س احل��د �شرق مدينة �صور وه��ي جزء‬
‫من جمموعة �شواطئ لتع�شي�ش ال�سالحف ‪،‬لكنها جتتذب �أكرب عدد من‬

‫ال�سالحف اخل�ضراء املع�ش�شة يف ال�سلطنة مما جعلها ذات �أهمية كربى م�سطحات الطمي املحيطة باخلورين مناطق تغذية �ضرورية للطيور‬
‫ال���س��ت��م��رار ح��ي��اة وب��ق��اء ه��ذا ال��ن��وع م��ن ال�سالحف امل��ه��ددة باالنقرا�ض‪ .‬املهاجرة التي ت�أتي طلباً للغذاء والراحة �أثناء حتركها للمناطق ال�شتوية‪،‬‬
‫ويف ك��ل ع��ام تع�ش�ش يف ه��ذه املنطقة ح��وايل ‪� 6000‬إىل ‪� 13000‬سلحفاة‪ ،‬وت�شكل املرتفعات ال�صخرية ال�ساحلية مواقع تع�شي�ش للعديد من الطيور‪،‬‬
‫حيث مت ت�سجيل ما يزيد عن ‪ 130‬نوعا من الطيور املهاجرة‬
‫تفد �إىل ال�سلطنة من مناطق �أخ��رى بعيدة مثل‬
‫وامل�����س��ت��وط��ن��ة‪ ،‬و�إىل ج��ان��ب ذل���ك ف�����إن امل��ح��م��ي��ة تعد‬
‫اخلليج العربي والبحر الأحمر و�شواطئ‬
‫موطنا لأع���داد �أخ��رى م��ن احل��ي��وان��ات الربية‬
‫ال�صومال‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ال�سالحف‬
‫كالثعلب الأحمر وبع�ض الغزالن‪.‬‬
‫ال��ت��ي ت��رت��اد ه���ذه امل��ن��ط��ق��ة ف�إن‬
‫وتعترب ال�سالحف البحرية من‬
‫خ���ور ج��رام��ا ي��ت��م��ي��ز �أي�ضا‬
‫�أه���م امل����وارد احل��ي��وي��ة باملحمية‬
‫ب�����وج�����ود ال����ع����دي����د من‬
‫ح���ي���ث ي���ف���د �آالف ال�������زوار‬
‫ال�����ش��ع��ب املرجانية‬
‫���س��ن��وي��ا مل�����ش��اه��دت��ه��ا‪� ،‬إذ‬
‫امل�����ن�����ت�����������ش�����رة يف‬
‫بلغ ع��دد ال�سالحف‬
‫ال�شواطئ‪.‬‬
‫اخل�ضراء ح�سب‬
‫وت������ع������د‬
‫ال����ت����ق����دي����رات‬
‫امل������ت������اح������ة‬
‫ح�������وايل‬
‫‪2 0‬‬

‫�أل����ف ���س��ل��ح��ف��اة ت��ع�����ش�����ش يف �أك��ث�ر م��ن ‪ 275‬م��وق��ع��ا ع��ل��ى ام���ت���داد �شواطئ‬
‫ال�سلطنة‪ ،‬وه��ذا بحد ذات��ه يجعل ال�سلطنة �أح��د �أه��م مناطق تع�شي�ش‬
‫ال�سالحف اخل�ضراء يف منطقة املحيط الهندي‪.‬‬
‫وت�شتهر املنطقة بالتدفق ال�سياحي وفيها م�شاريع �سياحية كبرية‬
‫منها مطار دويل ومنطقة خ�ضراء �سياحية يتوقع تد�شني مرافقها خالل‬
‫الربع الأخ�ير من عام ‪ 2010‬وال��ذي يعد جزءا من خطة �سياحية كربى‬
‫ي�شتمل على �إقامة العديد من املنتجعات ال�سياحية البيئية على طول‬
‫ال�ساحل ال�شرقي لل�سلطنة‪.‬‬
‫و�سيتم ت�شييد املطار وفقا للمعايري العاملية وي�ستطيع مناولة ‪500.000‬‬
‫راك��ب �سنويا ‪ ،‬مع م��درج يبلغ طوله ‪ 4‬كلم ‪ ،‬وذل��ك وفقا ملعايري منظمة‬
‫ال��ط�يران امل��دين الدولية بالرمز ف ‪ ،‬كما �أن �شروط الت�صميم ت�شتمل‬
‫على ممر ل�سيارات الأجرة بالإ�ضافة �إىل �ساحات متعددة ‪ .‬كما �أن املبنى‬
‫ي�شتمل منطقة الركاب اجلديدة بالإ�ضافة �إىل اخلدمات وبرج مراقبة‬
‫احلركة اجلوية‪ .‬ويعد املطار جزءا من م�شروع �سياحي عمالق متكامل‬
‫‪ ،‬و�سوف ي�سهم يف تطوير ال�سياحة ‪ ،‬ويوفر م��دة خم�س �ساعات لقيادة‬
‫ال�سيارة من م�سقط ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫�سياحة و�سفر‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫‪%50‬تخفي�ضات‬
‫يف فنادق دبي‬
‫ال يعرف �إىل الآن ما الأ�سباب احلقيقية‬
‫ال��ت��ي دع����ت ‪ 75‬ف��ن��دق��اً ت�����ض��م �أك��ث�ر م��ن ‪12‬‬
‫�أل��ف غرفة فندقية ب���إم��ارة دب��ي �إىل خف�ض‬
‫�أ�سعارها ف��ج���أة يف ال��وق��ت ال��ذي ت�ستعد فيه‬
‫الإم������ارة الن���ط�ل�اق م��ه��رج��ان دب���ي للت�سوق‬
‫نهاية يناير احلايل ‪.‬‬
‫و�أف���ادت م�صادر عاملة يف قطاع الفنادق‬
‫ب��دب��ي �أن �أ���س��ع��ار الإق��ام��ة يف ال��ف��ن��ادق خالل‬
‫ف�ترة م��ه��رج��ان دب��ي للت�سوق ال���ذي ينطلق‬
‫‪ 28‬يناير اجلاري تتم من خالل احلجز عرب‬
‫وكاالت ال�سفر وال�سياحة‪� ،‬أف�ضل بكثري من‬
‫احلجز املبا�شر من الفندق‪.‬‬
‫من جانب �آخ��ر �أث��ار ق��رار هيئة تن�شيط‬
‫ال�سياحة املت�أخر برفع ر�سوم اال���ش�تراك يف‬
‫امل��ع��ار���ض اخل��ارج��ي��ة ا�ستياء بع�ض منظمي‬
‫ال��رح�لات‪ ،‬وب��ررت الهيئة ذل��ك ب���أن الأ�سعار‬
‫مرتفعة عامليا ‪ ،‬يف حني اعترب بع�ض منظمي‬
‫ال��رح�لات «�أن ن�سبة ال��رف��ع عالية و�ست�ؤثر‬
‫ع��ل��ى م�شاركتهم يف ت��ل��ك امل��ع��ار���ض والكلفة‬
‫�أ�صبحت مرتفعة‪ ،‬كما �أنها �أبلغتنا يف وقت‬
‫م��ت���أخ��ر خ�صو�صا يف ظ��ل ت��داع��ي��ات الأزم���ة‬
‫االقت�صادية العاملية التي ال ي��زال ت�أثريها‬
‫قائما»‪.‬‬

‫اال�ستثمار يف البيئة لتنمية ال�سياحة العربية‬
‫الر�ؤية‪-‬يو�سف بن علي البلو�شي‬

‫ت�شكل البيئة وال�سياحة متازجا واحدا ال‬
‫ي�ستغني �أحدهما عن الآخر ‪ ،‬فلكل منهما‬
‫رونقه وح�سه ويتبادالن الت�أثري على بع�ضهما‬
‫البع�ض ‪ ،‬وت�شكل حماية البيئة هاج�سا من‬
‫الهواج�س التي ت�ؤرق الدول العربية لأنها‬
‫م�صدر ال�سياحة وا�ستقطاب موارده املختلفة‬
‫‪ ،‬وقامت الأمانة الفنية ملجل�س الوزراء العرب‬
‫امل�س�ؤولني عن �ش�ؤون البيئة من خالل ن�شرة‬
‫« بيئتنا العربية» ب�إ�صدار تو�صيات تناولت‬
‫فيها �أهم االجتماعات والندوات وامل�ؤمترات‬
‫البيئية العربية التي عقدت على م�ستوى الدول‬
‫العربية ‪ ،‬و�أهم النتائج والتو�صيات التي مت‬
‫التو�صل �إليها والتي هدفت �إىل دعم م�سرية‬
‫العمل البيئي العربي امل�شرتك مبا يخدم‬
‫امل�صالح االقت�صادية والبيئية واالجتماعية‬
‫والثقافية وال�سيا�سية بني الدول العربية ‪.‬‬

‫بويرة اجلزائرية‪..‬ع�شق‬
‫ال�سياحة والريا�ضة‬
‫متتاز منطقة البويرة يف جبال جرجرة‬
‫اجل����زائ����ري����ة مب���وق���ع���ه���ا امل��ل�ائ����م ملمار�سة‬
‫ال��ري��ا���ض��ات اجلبلية‪ ،‬كالتزحلق على الثلج‬
‫وت�سلق اجلبال والتجول ورك��وب الدراجات‬
‫الهوائية‪.‬‬
‫وتوفرت لهذه املحطة املناخية املرتامية‬
‫و���س��ط ت�����ض��اري�����س ط��ب��ي��ع��ي��ة غ��ن��ي��ة برثوتها‬
‫النباتية واحليوانية‪ ،‬و�أ�شجار الأرز البا�سقة‪،‬‬
‫ُوف����رت ق��ب��ل ال�����س��ن��وات ال��ع�����ش��ر الأخ��ي�رة من‬
‫ال��ق��رن امل��ا���ض��ي �شتى الإم��ك��ان��ات والو�سائل‬
‫التي ت�ساعد على جلب وا�ستقطاب اهتمام‬
‫ه����واة ال��ري��ا���ض��ات اجل��ب��ل��ي��ة‪ ،‬م��ث��ل امل�صاعد‬
‫امليكانيكية التي تعد و�سيلة مهمة ملمار�سة‬
‫ريا�ضة التزلج على الثلج‪.‬‬
‫وم��ع غياب مثل ه��ذه الأدوات والو�سائل‬
‫امليكانيكية حاليا والتي من �ش�أنها ترقية هذا‬
‫النوع من الريا�ضة اجلبلية‪ ،‬تبقى الو�ضعية‬
‫احلالية لهذه املحطة مقلقة ‪ ،‬مثلما ي�ؤكد‬
‫وه���و����س م����ول����ود‪ ،‬ن���ائ���ب رئ���ي�������س «الرابطة‬
‫الوالئية للريا�ضات اجلبلية والتزحلق على‬
‫الثلج وت�سلق اجل��ب��ال» وتنعك�س �سلباً على‬
‫خم��ت��ل��ف ال��ن�����ش��اط��ات ال���ت���ي ت�برجم��ه��ا هذه‬
‫الرابطة»‪.‬‬
‫و�أ���ش��ار �إىل �أن���ه رغ��م ب��ق��اء ه��ذه امل�صاعد‬
‫امليكانيكية معطلة منذ الت�سعينيات‪� ،‬إال �أن‬
‫ذلك مل مينع من القيام بن�شاطات تدريبية‬
‫للنوادي ال��ـ ‪ 12‬التي ت�ضمها ه��ذه الرابطة‪،‬‬
‫والتي يوجد فيها ‪ 600‬ريا�ضي‪.‬‬

‫ا�ستكمال �إعداد وثيقة م�شروع الربنامج العربي ملراقبة الت�صحر‬
‫نتائج وتو�صيات‬
‫وم����ن �أه����م ال��ن��ت��ائ��ج وال��ت��و���ص��ي��ات ال���ت���ي مت‬
‫التو�صل �إليها يف هذه االجتماعات على م�ستوى‬
‫الدول العربية ‪� :‬إن�شاء ال�شبكة الإقليمية العربية‬
‫ل�ل�أرا���ض��ي ال��رط��ب��ة‪ ،‬و�أه��م��ي��ة �إن�����ش��اء �شبكة عربية‬
‫ح���ول امل�����ش�تري��ات احل��ك��وم��ي��ة امل�����س��ت��دام��ة ‪ ،‬واعتماد‬
‫الإعالن ال�سيا�سي والورقة العربية للم�ؤمتر الدويل‬
‫املعني ب�إدارة املواد الكيميائية‪ ،‬وت�شكيل جمموعة عمل‬
‫عربية معنية ب���إدارة املخلفات االلكرتونية ‪،‬وا�ستكمال‬
‫�إعداد وثيقة م�شروع الربنامج العربي ملراقبة الت�صحر ‪،‬‬
‫وت�شكيل فريق عمل لإعداد مذكرة لتو�ضيح املوقف‬
‫العربي من مو�ضوع احل�صول على املوارد‬
‫اجل��ي��ن��ي��ة ‪ ،‬ووق������ف االجت�������ار االل����ك��ت�روين‬
‫يف ال��ك��ائ��ن��ات امل��ه��ددة ب��االن��ق��را���ض يف الدول‬
‫ال��ع��رب��ي��ة ‪ ،‬و�أه��م��ي��ة �إن�����ش��اء حم��م��ي��ات خا�صة‬
‫باحليتان يف ال���دول العربية ‪ ،‬واق�ت�راح حول‬
‫�إن�����ش��اء بنوك �شبه �إقليمية ل�ل�أ���ص��ول الوراثية‬
‫احليوانية ‪ ،‬و�إن�شاء �شبكة معلومات بيئية عربية‬
‫‪.‬‬
‫وم��ن �أه��م االجتماعات العربية التي ناق�شتها‬
‫ال��ن�����ش��رة ‪ :‬االج��ت��م��اع ال���ذي نظمته الأم��ان��ة العامة‬
‫الت���ف���اق���ي���ة رام���������س����ار ب�������ش����أن الأرا�������ض������ي ال���رط���ب���ة (‬
‫امل�ستنقعات والبحريات والأنهار والبحريات املاحلة يف‬
‫املناطق القاحلة وال�ساحلية مبا فيها ال�شعاب املرجانية‬
‫و�أ���ش��ج��ار ال��ق��رم والأع�����ش��اب البحرية ) وذل���ك بالتعاون‬
‫م��ع ب��رن��ام��ج الأمم امل��ت��ح��دة للبيئة ( امل��ك��ت��ب الإقليمي‬
‫ل��غ��رب �آ���س��ي��ا ) وج��ام��ع��ة ال����دول ال��ع��رب��ي��ة ‪،‬‬
‫وق��د خ��رج االجتماع بعدة تو�صيات �أهمها‬
‫�إن�شاء ال�شبكة الإقليمية العربية للأرا�ضي‬
‫ال��رط��ب��ة‪ ،‬وتقييم ور���ص��د الأرا����ض���ي الرطبة‬
‫وتطوير قواعد البيانات الوطنية والإقليمية‬
‫‪ ،‬وزي���ادة االع�ت�راف م��ن جانب �صانعي القرار‬
‫ب���أه��م��ي��ة الأرا����ض���ي ال��رط��ب��ة‪ ،‬وت�شجيع م�شاركة‬
‫القطاع اخلا�ص واملنظمات احلكومية يف االهتمام‬
‫واال���س��ت��ث��م��ار البيئي فيها ‪ ،‬وت�شجيع ال���دول على‬
‫�إ�ضافة مزيد من الأرا�ضي الرطبة ‪ ،‬وت�شجيع جميع‬
‫ال����دول ال��ع��رب��ي��ة غ�ير الأع�����ض��اء يف ه���ذه االتفاقية‬
‫لالن�ضمام فيها ‪.‬‬

‫دول��ة عربية باال�ضافة اىل مديري بع�ض املراكز الوطنية للإنتاج بناء ال��ق��درات لإن�شاء غ��رف وطنية لتبادل املعلومات ح��ول التنوع‬
‫الأنظف وخرباء فريق عمل امل�شرتيات احلكومية امل�ستدامة لعملية البيولوجي وحلقة عمل حول احل�صول على املوارد اجلينية وتقا�سم‬
‫م��راك�����ش‪ ،‬حيث �أو���ص��ى امل�����ش��ارك��ون ب�أهمية ان�����ش��اء ال�شبكة العربية منافعها ‪.‬‬
‫ح��ول امل�شرتيات احلكومية امل�ستدامة‪ ،‬و�إدم��اج مو�ضوع امل�شرتيات‬
‫اتفاقية االجتار الدويل‬
‫احلكومية امل�ستدامة �ضمن اال�سرتاتيجية العربية لال�ستهالك‬
‫�أم��ا عن اتفاقية االجت��ار ال��دويل يف ان��واع احليوانات والنباتات‬
‫واالنتاج امل�ستدام ‪ ،‬وترجمة وثائق فريق عمل مراك�ش واعداد درا�سة‬
‫تقييمية حول امل�شرتيات القائمة يف هذا املجال ‪ ،‬وتعميم تو�صيات الربية املُعر�ضة لالنقرا�ض «ال�سايت�س « فتم االتفاق على �أن يطلب‬
‫ووث���ائ���ق ه���ذه احل��ل��ق��ة جل��م��ي��ع ال����دول ال��ع��رب��ي��ة ‪ ،‬واال���س��ت��ف��ادة من م��ن ال����دول ال��ع��رب��ي��ة م��واف��اة الأم���ان���ة مب��ا ت��وف��ر ل��دي��ه��ا م��ن قوائم‬
‫االمكانيات املتاحة لدى الربامج واملراكز الوطنية للإنتاج الأنظف لأن��واع احليوانات والنباتات الربية امل��ه��ددة باالنقرا�ض ‪ ،‬ودرا�سة‬
‫يف ب��ن��اء ال���ق���درات امل��ح��ل��ي��ة يف ه���ذا امل��ج��ال ‪ ،‬ودع����وة ال����دول العربية التو�صيات املتعلقة باالجتار ب�أ�سماك القر�ش والراي ‪ ،‬ووقف االجتار‬
‫االلكرتوين يف الكائنات املهددة باالنقرا�ض يف الدول العربية ‪.‬‬
‫الراغبة يف تطبيق هذا النظام اىل اال�ستفادة من الدعم املتاح‪.‬‬

‫االتفاقيات البيئية الدولية‬

‫م��ن ج��ان��ب��ه ع��ق��د ال��ف��ري��ق ال��ع��رب��ي امل��ع��ن��ي مب��ت��اب��ع��ة االتفاقيات‬
‫البيئية ال��دول��ي��ة امل��ع��ن��ي��ة ب��امل��واد الكيميائية وال��ن��ف��اي��ات اخلطرة‬
‫اجتماعه اخل��ام�����س وال��ع�����ش��ري��ن‪ ،‬مب�شاركة ممثلي ال���دول العربية‬
‫واملركز االقليمي للتدريب ونقل التكنولوجيا للدول العربية التابع‬
‫التفاقية ب��ازل وب��رن��ام��ج االمم املتحدة للبيئة ( املكتب االقليمي‬
‫ل��غ��رب �آ���س��ي��ا ) وم��رك��ز البيئة والتنمية لالقليم ال��ع��رب��ي و�أوروب����ا‬
‫وال�شبكة العربية للبيئة والتنمية والأمانة الفنية للمجل�س‪ ،‬ومن‬
‫�أه��م التو�صيات التي مت اخل��روج بها دع��وة ال��دول العربية التي مل‬
‫ت�صادق على قرار احلظر ‪ 1/3‬التفاقية بازل ب�سرعة الت�صديق عليها‬
‫‪ ،‬و�أهمية متابعة تنفيذ مقررات م�ؤمتر الأطراف التا�سع التفاقية‬
‫ب��ازل ‪ ،‬وتعزيز التن�سيق والتعاون والت�آزر فيما بني اتفاقيات بازل‬
‫وا�ستكهومل وروتردام ‪ ،‬وت�شكيل جمموعة عمل عربية معنية ب�إدارة‬
‫املخلفات الإلكرتونية ‪.‬‬
‫ويف مقر الأم��ان��ة العامة جلامعة ال���دول العربية عقد الفريق‬
‫ال��ع��رب��ي امل��ع��ن��ي مب��ت��اب��ع��ة االت��ف��اق��ي��ات ال��ب��ي��ئ��ي��ة ال��دول��ي��ة اخلا�صة‬
‫مبكافحة الت�صحر والتنوع البيولوجي اجتماعه التا�سع مب�شاركة‬
‫ممثلي ال���دول العربية واملنظمات العربية واالقليمية والدولية‬
‫‪ ،‬وقد خرج هذا االجتماع بعدة تو�صيات ‪ ،‬ففي االتفاقية الدولية‬
‫ملكافحة الت�صحر مت التو�صل اىل دعوة املنظمات العربية واالقليمية‬
‫والدولية يف تعزيز التن�سيق والتعاون وتدريب االخ�صائيني لت�أهيل‬
‫االرا�ضي املتدهورة ‪ ،‬وعقد اجتماع خرباء ت�شاوري ال�ستكمال �إعداد‬
‫وثيقة م�شروع الربنامج العربي ملراقبة الت�صحر ‪ ،‬و�أهمية بناء‬
‫القدرات العراقية يف جماالت مكافحة الت�صحر وتدهور الأرا�ضي ‪.‬‬
‫وعن متابعة االتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي وبروتوكول‬
‫ال�سالمة االحيائية فقد متت التو�صية بت�شكيل فريق عمل لإعداد‬
‫مذكرة لتو�ضيح املوقف العربي من مو�ضوع احل�صول على املوارد‬
‫اجل��ي��ن��ي��ة ‪،‬و�أه��م��ي��ة ع��ق��د اج��ت��م��اع ي�����ض��م م��دي��ري ال��ب��ن��وك الوطنية‬
‫امل�شرتيات احلكومية امل�ستدامة‬
‫وت��ل��ق��ي ال��ن�����ش��رة ال�����ض��وء ع��ل��ى ح��ل��ق��ة ال��ع��م��ل العربية للأ�صول الوراثية النباتية يف ال��دول العربية امل�ست�ضيفة للبنوك‬
‫ح��ول امل�����ش�تري��ات احلكومية امل�ستدامة ���ش��ارك��ت فيها ‪� 15‬شبه الإقليمية للأ�صول الوراثية النباتية ‪ ،‬وعقد حلقة عمل حول‬

‫كرواتيا ‪..‬مق�صد‬
‫�سياحي جذاب‬
‫�أ�صبحت كرواتيا من الوجهات ال�سياحية‬
‫التي يق�صدها عدد كبري من ال�سياح ‪ ،‬فبعد‬
‫ع��م��ل م��ت��وا���ص��ل وم��ت�����س��ارع خ�ل�ال ال�سنوات‬
‫ال���ث�ل�اث �أو الأرب������ع امل��ا���ض��ي��ة ����ص���ار ب�إمكان‬
‫ال�����س��ائ��ح ال�����ذي ي�����ص��ع��ب �إر������ض�����ا�ؤه �أن يجد‬
‫مطلبه ال��ي��وم‪ ،‬وذل��ك بف�ضل �شبكة حمكمة‬
‫من الفنادق اجل��دي��دة التي تغطي ال�ساحل‬
‫ابتداء من منطقة �إ�سترييا يف ال�شمال وحتى‬
‫دبروفنيك يف اجلنوب‪.‬‬
‫ويف عام ‪ 2008‬زار كرواتيا ت�سعة ماليني‬
‫���س��ائ��ح��ا �أج��ن��ب��ي��ا ث��ل��ث��ه��م ت��ق��ري��ب��ا م���ن �أملانيا‬
‫والنم�سا‪ ،‬و�أنفقوا �إىل جانب مليوين كرواتي‬
‫من راغبي مت�ضية العطالت �أكرث من �سبعة‬
‫مليارات يورو‪.‬‬
‫وميثل هذا املبلغ نحو ربع �إجمايل الناجت‬
‫املحلي لكرواتيا مم��ا يجعل ال�سياحة حتى‬
‫الآن �أهم �صناعة يف هذه الدولة التي ت�أمل‬
‫يف االن�ضمام �إىل االحتاد الأوروبي‪.‬‬

‫ويف ات��ف��اق��ي��ة ح��م��اي��ة احل��ي��ت��ان وات��ف��اق��ي��ة ال��ط��ي��ور امل��ائ��ي��ة متت‬
‫الدعوة �إىل �إن�شاء حمميات خا�صة باحليتان يف املواقع املنا�سبة لها‬
‫‪ ،‬اما عن املعاهدة الدولية ب�ش�أن املوارد الوراثية النباتية للأغذية‬
‫وال��زراع��ة فقد �أو�صي بتعميم وثائق حلقة العمل التي مت عقدها‬
‫‪،‬ودع����وة ال���دول ال��ع��رب��ي��ة ال��ت��ي مل تن�ضم اىل امل��ع��اه��دة باالن�ضمام‬
‫اىل االتفاقية واال�ستفادة م��ن ال��دع��م الفني امل��ت��اح ‪،‬و�إع���ادة تعميم‬
‫الت�صور الأويل للمقرتح حول ان�شاء بنوك �شبه اقليمية لال�صول‬
‫الوراثية احليوانية ‪ ،‬ودعوة املركز العربي لدرا�سات املناطق اجلافة‬
‫واالرا�ضي القاحلة لال�ستمرار يف تطوير التعاون مع املركز الدويل‬
‫للزراعة املحلية وخا�صة ا�ستعماالت املياه املاحلة مبختلف م�صادرها‬
‫‪ ،‬واجراء ات�صاالت مع اجلانب ال�صيني لعقد حلقات عمل لال�ستفادة‬
‫من التقنيات املتطورة ملكافحة الت�صحر ‪.‬‬
‫وتتطرق الن�شرة �إىل حماور وتو�صيات اجتماع ال�شبكة العاملية‬
‫للمعلومات البيئية مبدينة �أبوظبي لبحث �إمكانية �إن�شاء �شبكة‬
‫ع��امل��ي��ة ل��ل��م��ع��ل��وم��ات البيئية ‪،‬وذل����ك با�ست�ضافة م��ن ه��ي��ئ��ة البيئة‬
‫ب�أبوظبي وبرنامج االمم املتحدة للبيئة ‪،‬ومبادرة ابوظبي العاملية‬
‫للمعلومات البيئية ومب�شاركة الدول العربية واالجنبية واملنظمات‬
‫االقليمية والدولية املتخ�ص�صة ‪ .‬حيث �أك��د االجتماع على توفري‬
‫الإمكانات لتبادل اخلربات يف جمال �شبكة املعلومات البيئية حول‬
‫العامل ‪ ،‬وتبادل االفكار والبحث عن و�سائل علمية و�آليات النهو�ض‬
‫بالوعي لفهم اف�ضل لهذه املبادرة ‪.‬‬
‫ومن �أه��م النتائج التي مت التو�صل اليها االتفاق على �ضرورة‬
‫تبادل اخل�برات والتكنولوجيات يف جمال �شبكة املعلومات البيئية‬
‫العاملية ‪ ،‬والرتحيب مببادرة برنامج االمم املتحدة للبيئة لإن�شاء‬
‫�شبكة معلومات بيئية دولية ت�ضم �ستة نطاقات بحيث تكون جامعة‬
‫الدول العربية املن�سق من اجلانب العربي يف هذه ال�شبكة‪ ،‬وكذلك‬
‫الرتحيب مببادرة جامعة ال��دول العربية لإن�شاء �شبكة معلومات‬
‫بيئية عربية وتقدمي الدعم الفني والتقني ‪ ،‬والدعوة �إىل اال�ستفادة‬
‫من خربات ال�شبكات القائمة ب�إن�شاء هذه ال�شبكة ‪.‬‬

‫ت�شجيع القطاع اخلا�ص واملنظمات احلكومية على اال�ستثمار البيئي‬
‫اعتبار ًا من ‪ 22‬فرباير‬

‫«القطرية» ت�ضم بنغالورو �إىل �شبكة خطوطها‬
‫رح��ل��ات ي��وم��ي��ة وب������دون ت���وق���ف م���ن ال����دوح����ة �إىل عا�صمة‬
‫التكنولوجيا يف الهند ارتفاع جممل عدد رحالت القطرية �إىل‬
‫الهند �إىل ‪ 71‬رحلة يف الأ���س��ب��وع م��وزع��ة على ‪ 11‬مدينة ك�شفت‬
‫اخل��ط��وط اجل��وي��ة القطرية ع��ن ت��اري��خ تد�شني �أج���دد وجهاتها‬
‫و�ست�سي رح�لات يومية وب���دون ت��وق��ف ب�ين الدوحة‬
‫يف ال��ه��ن��د‪،‬‬
‫رّ‬
‫وبنغالورو (املعروفة �سابقاً با�سم بنغالور) اعتباراً من ‪ 22‬فرباير‪.‬‬
‫وتعد بنغالورو‪ ،‬امللقبة بـ»وادي ال�سيليكون» يف الهند لكونها �أكرب‬
‫مقر ل�شركات ت�صنيع ال�برام��ج الإل��ك�ترون��ي��ة‪ ،‬الوجهة رق��م ‪11‬‬
‫�ضمن �شبكة خطوط القطرية يف الهند والوجهة اجلديدة الأوىل‬
‫لعام ‪ .2010‬ويقع يف بنغالورو �إح��دى �أك�بر الكليات وم�ؤ�س�سات‬
‫البحث يف الهند وع���دد م��ن ���ش��رك��ات ال��ق��ط��اع ال��ع��ام املخت�صة يف‬
‫جم��ال الف�ضاء واالت�����ص��االت وال��دف��اع‪ .‬وم��ن املتوقع �أن يحظى‬
‫اخلط اجلديد ب�شعبية كبرية بني الأ�صدقاء والعائالت العائدة‬
‫�إىل بنغالورو ‪� ،‬إ�ضافة �إىل جمتمع التجارة ال��دويل ال��ذي لديه‬

‫حماية احليتان والطيور املائية‬

‫رواب���ط جت��اري��ة قوية م��ع ه��ذه املدينة‪ ،‬وي��ع��ود ذل��ك �إىل رحالت‬
‫الربط املمتازة التي يوفرها اخلط اجلديد من �أوروبا والواليات‬
‫املتحدة و�إفريقيا وال�شرق الأو���س��ط‪ .‬كما توفر الناقلة روابط‬
‫جيدة �إىل كثري من الوجهات عرب الواليات املتحدة‪ ،‬منها مدينة‬
‫�سان فران�سي�سكو – تو�أم مدينة بنغالورو – من خالل الرحالت‬
‫امل�سية بالرمز امل�شرتك مع �شريكتها طريان يونايتد‪ .‬واحتفا ًال‬
‫رّ‬
‫ب��اخل��ط اجل��دي��د‪ ،‬ت��ق��دم ال��ق��ط��ري��ة ع��ر���ض��اً ع��ل��ى �أ���س��ع��ار تذاكرها‬
‫من الأ�سواق الرئي�سية �إىل بنغالورو‪ .‬و�أطلقت القطرية حملة‬
‫ترويجية لهذا العر�ض عرب و�سائل الإع�لام املطبوعة والإذاعة‬
‫يف والية كارناتاكا جنوب الهند‪ ،‬التي تكون بنغالورو عا�صمتها‪.‬‬
‫وبان�ضمام بنغالورو‪ ،‬يرتفع جممل ع��دد رح�لات القطرية �إىل‬
‫الهند �إىل ‪ 71‬رحلة يف الأ�سبوع موزعة على ‪ 11‬مدينة‪ ،‬هي‪ :‬دلهي‬
‫ومومباي وت�شيناي و�أحمد �أباد وحيدر �أباد وترفاندرام وكوت�شني‬
‫وكوزيكود و�أخرياً جوا و�آمرت�سار‪.‬‬

‫�����س�ّير ال��ق��ط��ري��ة ع��ل��ى خ��ط ال��دوح��ة – ب��ن��غ��ال��ورو طائرة‬
‫و���س��ت رّ‬
‫�إيربا�ص من ط��راز ‪ A320‬التي ت�ضم على متنها ‪ 12‬مقعداً يف‬
‫درج��ة رج��ال الأع��م��ال و‪ 132‬مقعداً يف ال�سياحية‪ .‬و���ص�� ّرح �أكرب‬
‫ال��ب��اك��ر‪ ،‬ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي للخطوط اجل��وي��ة ال��ق��ط��ري��ة‪� :‬أن‬
‫اخلط اجلديد يبينّ التزام القطرية املتوا�صل بال�سوق الهندية‪،‬‬
‫و���س��ي��ك��ون ع���ام ‪ 2010‬ع��ام��اً م��ل��ي��ئ��ة ب���الأح���داث امل��ث�يرة بالن�سبة‬
‫للقطرية‪ ،‬وي�سرين �أن تكون الهند مرة �أخ��رى من �أب��رز الدول‬
‫امل�����ش��م��ول��ة ���ض��م��ن خم��ط��ط��ات��ن��ا ال��ت��و���س��ع��ي��ة‪ .‬ف��ب���إط�لاق بنغالورو‬
‫يف ‪ 22‬ف�براي��ر �سنعزز عملياتنا يف ه��ذا البلد ال��رائ��ع‪ ».‬و�أ�ضاف‬
‫«�ستتيح رحالتنا اجل��دي��دة �إىل بنغالورو‪� ،‬إ�ضافة �إىل رحالتنا‬
‫التي �أطلقناها �أخ�يراً �إىل جوا و�آمرت�سار‪ ،‬مزيداً من اخليارات‬
‫ملن يرغبون بق�ضاء عطالتهم يف الهند‪ ،‬كما �ستوفر رابطاً جوياً‬
‫ا�سرتاتيجياً ل�شركات تكنولوجيا املعلومات يف بنغالورو واملناطق‬
‫املحيطة بها وباقي العامل‪».‬‬

‫�سـوق املال‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫�سهم «�إعمار» ارتفع عند ‪ 3.95‬درهم‬

‫ارتفاع الدوالر والني‬

‫�أ�سواق الأ�سهم الإماراتية تغلق على مكا�سب حمدودة‬

‫لندن – رويرتز‬
‫ارت���ف���ع ال������دوالر و���ص��ع��د ال��ي�ن ع��ل��ى نطاق‬
‫وا�سع �أم�س الأربعاء مع ابتعاد امل�ستثمرين عن‬
‫الأ���ص��ول عالية املخاطر بفعل خم��اوف ب�ش�أن‬
‫ت�شديد ال�صني لأن�شطة الإقرا�ض وامل�شاحنات‬
‫ال�سيا�سية والنقدية الأمريكية‪.‬‬
‫وانخف�ضت الأ�سهم الأوروبية نحو ‪ 1.0‬باملئة‬
‫يف املعامالت املبكرة يف �أعقاب خ�سائر تكبدتها‬
‫�أ���س��واق وول �سرتيت والأ���س��واق الآ�سيوية ليلة‬
‫يوم الثالثاء‪.‬‬
‫وق��������ال ج�����اف�����ن ف����ري����ن����د خ����ب��ي�ر ال���ع���م�ل�ات‬
‫اال���س�ترات��ي��ج��ي ل��دى ن��ا���ش��ون��ال �أ���س�ترال��ي��ا بنك‬
‫“ال تزال املخاوف ب�ش�أن ال�صني واليونان تخيم‬
‫على ال�صورة‪ ...‬اعتقد �أن اال�سهم �ست�سري �أكرث‬
‫يف االجت�����اه ال���ن���زويل و�أن ف�ت�رة ال��ت�����ش��ا�ؤم قد‬
‫ت�ستمر‪».‬‬
‫وانخف�ض اليورو ‪ 0.5‬باملئة اىل ‪ 125.50‬ين‬
‫بعد ت�سجيله �أقل م�ستوياته يف ت�سعة �أ�شهر عند‬
‫‪ 125.25‬ين‪.‬‬
‫وارتفع الني اي�ضا ‪ 0.3‬باملئة مقابل الدوالر‬
‫اىل ‪ 89.34‬ين بعد بلوغه �أقل م�ستوياته يف �ستة‬
‫�أ�سابيع عند ‪ 89.14‬ين على من�صة التعامالت‬
‫االلكرتونية (اي‪.‬بي‪.‬ا�س)‬
‫وان��خ��ف�����ض ال��ي��ورو ‪ 0.2‬ب��امل��ئ��ة �إىل ‪1.4037‬‬
‫دوالر بعد �أن نزل اىل ‪ 1.4022‬دوالر‪.‬‬
‫وارت����ف����ع م����ؤ����ش���ر ال�������دوالر ‪ 0.2‬ب���امل���ئ���ة اىل‬
‫‪.78.622‬‬

‫�أبوظبي‪ -‬دبي – وكاالت‬
‫�أغلقت �أ�سواق الأ�سهم االماراتية تداوالت ام�س على ارتفاع‪ ،‬بعد �سل�سلة من التذبذبات‬
‫خيمت على �أداء امل�ؤ�شرات منذ بداية اجلل�سة‪ ،‬و�أنهى م�ؤ�شر �سوق دبي التداوالت على‬
‫مكا�سب حمدودة بلغت ‪ ،%0.6‬يف ظل جل�سة �شهدت تذبذبات حادة طوال زمن اجلل�سة‪،‬‬
‫مت�أثرة ب��الأداء غري امل�ستقر للعديد من ال�شركات القيادية‪ ،‬على ر�أ�سها �سهم «�إعمار»‬
‫العقارية‪ ،‬الذي �أغلق عند م�ستوى ‪ 3.95‬درهم‪ ،‬وجاءت ال�صورة يف �سوق �أبوظبي م�شابهة‬
‫لدبي ولكن ب�شكل �أقل حدة‪ ،‬حيث حول م�ؤ�شر ال�سوق التما�سك طوال التداوالت بدعم‬
‫من قطاع ال�صناعة‪� ،‬إال �أن �أ�سهم البنوك �ضغطت على امل�ؤ�شر ال��ذي ا�ستطاع االغالق‬
‫مرتفعاً‪.‬‬
‫و�أنهى �سهم “�إعمار» العقارية‪ ،‬اجلل�سة مرتفعاً بن�سبة ‪1.72‬باملئة‪ ،‬بعد �أن �شهد عدة‬
‫جوالت من الكر والفر خالل اجلل�سة لي�صل �سعره �إىل م�ستوى ‪ 2.95‬درهم‪.‬‬
‫وحقق م�ؤ�شر �سوق دبي بنهاية اجلل�سة ارتفاعاً بن�سبة ‪ 0.60‬باملئة لي�صل �إىل م�ستوى‬
‫‪ 1565‬نقطة‪ ،‬بتداول ‪ 209.3‬ماليني �سهم‪ ،‬بقيمة ‪ 242.2‬مليون درهم‪ ،‬من خالل تنفيذ‬
‫‪� 4297‬صفقة‪.‬‬
‫ويف �أبوظبي ارتفع م�ؤ�شر ال�سوق بن�سبة ‪ 0.12‬باملئة لي�صل �إىل م�ستوى ‪ 2602‬نقطة‪.‬‬
‫وت�صدر �سهم “�إعمار» قائمة الأ�سهم الأكرث ن�شاطاً يف �سوق دبي‪� ،‬إذ بلغت قيمة التداول‬
‫عليه ‪ 64.3‬مليون درهم‪ ،‬تاله «�أرابتك» بقيمة ‪ 49.2‬مليون درهم‪ ،‬ليغلق مرتفعا بن�سبة‬
‫‪ 3.35‬باملئة ليغلق عند �سعر ‪ 2.16‬درهم‪.‬‬
‫ويف �أبوظبي ت�صدر �سهم “الدار” العقارية قائمة الأ�سهم الأكرث ن�شاطاً على م�ستوى‬
‫ال�سوق بقيمة ت��داول ‪ 67.9‬مليون دره��م‪ ،‬من �أ�صل ‪ 136.9‬مليون دره��م لل�سوق عامة‪،‬‬
‫ليغلق ال�سهم مرتاجعاً ‪ %0.09‬عند ‪ 3.90‬درهم‪ ،‬تاله �سهم “�صروح” بقيمة ‪ 13‬مليون‬
‫درهم‪ ،‬ليغلق مرتفعا بن�سبة ‪ %0.01‬ب�سعر ‪ 2.24‬درهم‬

‫تراجع الأ�سهم الأوروبية مع هبوط البنوك‬

‫‪9‬‬

‫بور�صة قطر تخ�سر‪% 1.11‬‬
‫وارتفاع طفيف يف البحرين‬

‫الذهب يرتاجع �صباحا مع‬
‫ارتفاع الدوالر‬

‫�أنهت بور�صة قطر ت��داوالت �أم�س على خ�سائر جت��اوزت ‪ 1‬باملئة ‪ ،‬بعد �أن تراجعت �أ�سعار‬
‫العديد من �أ�سهم البنوك والأ�سهم القيادية يف ال�سوق‪.‬‬
‫و�أغلق م�ؤ�شر بور�صة قطر عند م�ستوى ‪ 6503‬نقاط‪ ،‬مرتاجعة بن�سبة ‪1.11‬باملئة بعد �أن‬
‫فقدت �أكرث من ‪ 73‬نقطة من م�ستوى �إغالقها ال�سابق‪.‬‬
‫وبلغت القيمة االجمالية للتداوالت يف ال�سوق ‪ 277.3‬مليون ريال قطري‪ ،‬توزعت على ‪9‬‬
‫ماليني �سهم‪ ،‬مت تداولها من خالل ‪� 4740‬صفقة‪ .‬وكان م�ؤ�شر ال�سوق قد فتح مرتاجعاً بن�سبة‬
‫‪ 1.07‬باملئة لي�صل �إىل م�ستوى ‪ 6505‬نقاط‪ ،‬بعد �أن فقد �أكرث من ‪ 70‬نقطة من م�ستوى �إغالقه‬
‫ال�سابق‪ .‬وتراجع �سهم «الريان» بن�سبة ‪ ،%3.17‬كما تراجع �سهم «فودافون قطر» بن�سبة ‪1.27‬‬
‫باملئة ‪ ،‬وتراجع �سهم «ناقالت» بن�سبة ‪ 1.4‬باملئة ويف �سوق البحرين ارتفع امل�ؤ�شر بواقع ‪0.16‬‬
‫باملئة بعد �صعود �أ�سهم البنوك مع تركيز امل�ستثمرين تعامالتهم على �أ�سهم امل�صرف اخلليجي‬
‫التجاري والبنك الأهلي املتحد‪.‬‬
‫و�أغلق امل�ؤ�شر عند م�ستوى ‪ 1474.4‬نقطة كا�سبا ‪ 2.25‬نقطة‪ ،‬يف ظل تداوالت بلغت كميتها‬
‫‪ 1.64‬مليون �سهم بقيمة �إجمالية بلغت ‪� 359.5‬ألف دينار‪.‬‬
‫و�شهد �سهم �شركة “جممع البحرين للأ�سواق احلرة” �أعلى ارتفاع بني الأ�سهم املتداولة‪،‬‬
‫وذلك بعد �صعوده بن�سبة ‪� %1.16‬إىل ‪ 0.87‬دينار‪ ،‬تاله �سهم بنك البحرين والكويت بن�سبة‬
‫‪ 1‬باملئة �إىل ‪ 0.408‬دينار‪ .‬ويف املقابل‪ ،‬ت�صدر �سهم “بيت التمويل اخلليجي” قائمة الأ�سهم‬
‫اخلا�سرة بعد تراجعه بن�سبة ‪ 1.64‬باملئة �إىل ‪ 0.3‬دينار‪.‬‬

‫لندن – رويرتز‬
‫تراجعت �أ���س��ع��ار ال��ذه��ب �أم�����س الأرب��ع��اء مع‬
‫ارت��ف��اع ال���دوالر �أم��ام ال��ي��ورو قبيل ق��رار ب�ش�أن‬
‫الفائدة وبيان من جمل�س االحتياطي االحتادي‬
‫(البنك املركزي الأمريكي)‪.‬‬
‫وي��ن��ه��ي املجل�س اج��ت��م��اع��ات ت�ستمر يومني‬
‫ي��وم االرب��ع��اء ولي�س م��ن املتوقع ان ت�سفر عن‬
‫تغري يذكر يف ال�سيا�سة النقدية لكن ت�أتي يف‬
‫وقت ترتقب فيه ال�سوق ما اذا كان رئي�سه بن‬
‫برنانكي �سيبقى يف من�صبه لفرتة ثانية‪.‬‬
‫ويف ال�ساعة ‪ 07:58‬بتوقيت جرينت�ش بلغ‬
‫�سعر الذهب يف ال�سوق الفورية ‪ 1095.30‬دوالر‬
‫ل�ل�أوق��ي��ة (االون�����ص��ة) ب��امل��ق��ارن��ة م��ع ‪1097.25‬‬
‫دوالر عند اقفاله يف نيويورك يوم الثالثاء‪.‬‬
‫و�سجل �سعر الف�ضة ‪ 16.74‬دوالر للأوقية‬
‫مقارنة مع ‪ 16.72‬دوالر‪.‬‬
‫ون���زل ال��ب�لات�ين �إىل ‪ 1513‬دوالرا للأوقية‬
‫م��ن ‪ 1532.50‬دوالر يف ن��ي��وي��وك ك��م��ا تراجع‬
‫ال��ب�لادي��وم �إىل ‪ 424‬دوالرا ل�ل�أوق��ي��ة م��ن ‪425‬‬
‫دوالرا‪.‬‬

‫االكتتاب يفوق املعرو�ض من‬
‫�سندات موبينيل مرة ون�صف‬
‫القاهرة ‪-‬رويرتز‬

‫لندن ‪-‬رويرتز‬
‫ت��راج��ع��ت الأ���س��ه��م الأوروب���ي���ة يف �أوائ���ل‬
‫معامالت �أم�س الأربعاء وكانت البنوك من‬
‫�أكرب اخلا�سرين بعدما تخلت وول �سرتيت‬
‫عن مكا�سبها لتغلق منخف�ضة الليلة قبل‬
‫املا�ضية‪.‬‬
‫ويف ال�����س��اع��ة ‪ 0806‬ب��ت��وق��ي��ت جرينت�ش‬
‫ت������راج������ع م������ؤ������ش�����ر ي�����وروف�����ر������س�����ت ‪300‬‬
‫«‪ »FTEU3‬لأ�سهم ال�شركات الأوروبية‬
‫الكربى ‪ 1.1‬يف املئة �إىل ‪ 1011.66‬نقطة‪.‬‬
‫ك���ان امل���ؤ���ش��ر ارت��ف��ع ‪ 0.4‬يف امل��ئ��ة �أم�س‬
‫الأول منهيا م��وج��ة خ�سائر دام���ت �أربعة‬
‫�أيام‪ .‬وهو مرتفع �أكرث من ‪ 56‬يف املئة منذ‬
‫�سجل �أدن����ى م�ستوياته ع��ل��ى االط��ل�اق يف‬
‫التا�سع من مار�س‪.‬‬
‫وتراجع �سهم بي‪.‬بي‪.‬يف‪.‬ايه ثاين �أكرب‬

‫ب��ن��ك �إ���س��ب��اين �أرب��ع��ة ب��امل��ئ��ة ب��ع��دم��ا تراجع‬
‫�صايف �أرباح ‪ 2009‬بن�سبة ‪ 16.1‬يف املئة �إىل‬
‫‪ 4.21‬مليار يورو (‪ 5.9‬مليار دوالر) حيث‬
‫ا�ضطر البنك حتت وط���أة التباط�ؤ العاملي‬
‫�إىل جتنيب مزيد من املخ�ص�صات‪.‬‬
‫وتراجعت �أ�سهم بنوك �أخرى من بينها‬
‫بي‪.‬ان‪.‬بي باريبا وبانكو �سانتاندر وباركليز‬
‫ودويت�شه بنك ويو‪.‬بي‪.‬ا�س التي تراوحت‬
‫خ�سائرها بني ‪ 1.5‬و‪ 2.6‬يف املئة‪.‬‬
‫ك��ان��ت الأ���س��ه��م الأم��ري��ك��ي��ة ت��راج��ع��ت يف‬
‫�أواخر معامالت ام�س الأول و�سط خماوف‬
‫ب�ش�أن ت��ط��ورات �سيا�سية وتنظيمية الأمر‬
‫الذي طغى على �أرباح قوية وبيانات تفيد‬
‫بتح�سن ثقة امل�ستهلك‪ .‬و�أغ��ل��ق �ستاندرد‬
‫ان��د ب��ورز ‪»SPX.«500‬منخف�ضا ‪ 0.4‬يف‬
‫املئة‪.‬‬
‫وقال برنارد مكاليندن حملل اال�ستثمار‬

‫قالت املجموعة املالية هريمي�س التي تتعهد‬
‫بتغطية االكتتاب يف �سندات ال�شركة امل�صرية‬
‫خلدمات الهاتف املحمول (موبينيل) �إن طلبات‬
‫االك��ت��ت��اب يف ال�����ش��ري��ح��ة الأوىل م��ن اال�صدار‬
‫البالغ ‪ 1.5‬مليار جنيه م�صري (‪ 652.5‬مليون‬
‫دوالر) فاقت املعرو�ض مبرة ون�صف املرة‪.‬‬
‫و�أ�ضافت هريمي�س يف بيان �أم�س �أن م�ؤ�س�سات‬
‫وم�ستثمرين م��ن كبار رج��ال الأع��م��ال قدموا‬
‫طلبات للح�صول على ‪ 12‬مليون �سند مقارنة‬
‫م��ع ‪ 41‬م��ل��ي��ون ���س��ن��د م��ط��روح��ة يف ال�شريحة‬
‫الأوىل البالغ حجمها ‪ 1.4‬مليار جنيه‪.‬‬
‫وق��ال��ت �إن الإ����ص���دار ه��و الأك��ب�ر ل�شركة يف‬
‫م�����ص��ر ه���ذا ال���ع���ام ح��ت��ى الآن وه���و �أي�����ض��ا �أول‬
‫ا����ص���دار يف م�����ص��ر ي��ج��ري ت�����س��وي��ق��ه مل�ؤ�س�سات‬
‫مالية ويتعهد بنك ا�ستثمار بتغطية االكتتاب‬
‫فيه بالكامل‪ .‬وتابعت �إن الطلب على ال�شريحة‬
‫الثانية وقيمتها ‪ 100‬مليون جنيه مطروحة‬
‫مل�ستثمرين من الأفراد فاق املعرو�ض مبا يزيد‬
‫على ‪ 11.4‬م��رة‪ .‬وت��در ال�سندات لأج��ل خم�س‬
‫�سنوات والتي �ست�ستخدمها موبينيل لتمويل‬
‫تو�سعات �شبكتها عائدا �سنويا ثابتا يبلغ ‪21.52‬‬
‫باملئة ي�ستحق مرة كل �ستة �أ�شهر‪.‬‬

‫ل����دى ان‪����.‬س���ي‪.‬ب���ي ����س���ت���وك�ب�روك���رز “ثمة‬
‫خم��اوف من �أن يعمد جمل�س االحتياطي‬
‫�إىل انهاء تدريجي ل�سيا�سة التي�سري الكمي‬
‫‪ ..‬وه���ن���اك خم����اوف �أي�����ض��ا ب�����ش���أن خطط‬
‫�أوباما للبنوك والنمو ال�صيني‪».‬‬
‫و�أ�ضاف “منر بت�صحيح كبري الآن وهو‬
‫من �أكرب عمليات الت�صحيح على االطالق‪.‬‬
‫م��ن امل��ت��وق��ع ا���س��ت��م��رار ال��ت��ذب��ذب يف نطاق‬
‫�ضيق لبع�ض الوقت‪».‬‬
‫ويف �أنحاء �أوروبا تراجع م�ؤ�شر فاينن�شال‬
‫ت��امي��ز ‪»FTSE.«100‬يف ب��ور���ص��ة لندن‬
‫واح��دا باملئة يف حني فقد م�ؤ�شر داك�س«‪.‬‬
‫‪»GDAXI‬لأ�سهم ال�شركات الأملانية‬
‫ال���ك�ب�رى يف ب��ور���ص��ة ف��ران��ك��ف��ورت ‪ 0.5‬يف‬
‫املئة‪.‬‬
‫ون���زل م���ؤ���ش��ر ك��اك ‪ »FCHI.«40‬يف‬
‫بور�صة باري�س ‪ 1.1‬يف املئة‪.‬‬

‫توقعات بتوقف اال�ستثمار الأجنبي لل�شركات العاملية حتى ‪2011‬‬
‫دبي‪ -‬الر�ؤية‬
‫م��ن املتوقع �أن يظل تدفق اال�ستثمارات الأجنبية‬
‫املبا�شرة خميباً للآمال حتى عام ‪ ،2011‬وفقاً لدرا�سة‬
‫م�ؤ�شر الثقة لال�ستثمارات الأجنبية املبا�شر من �أيه تي‬
‫ك�يرين‪ ،‬وه��و تقييم منتظم لكبار م�س�ؤويل ال�شركات‬
‫الكبرية حول العامل‪ .‬وعلى عك�س العديد من الأ�سواق‬
‫النا�شئة‪ ،‬ف�إن اقت�صادات منطقة ال�شرق الأو�سط حتقق‬
‫جن���اح���اً وحت�����ص��د ث��ق��ة امل�����س��ت��ث��م��ري��ن ب�����ش��ك��ل �أع���ل���ى من‬
‫ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬
‫ك��م��ا �أن الإم��������ارات ال��ع��رب��ي��ة امل��ت��ح��دة مت��ك��ن��ت من‬
‫املحافظة على مكانتها بالرغم من الدعاية ال�سلبية‬
‫خالل فرتة اال�ستطالع‪.‬‬
‫ي���ق���دم ه����ذا امل����ؤ����ش���ر ال�����ذي جت���ري���ه �أي�����ه ت���ي كريين‬
‫بانتظام منذ ‪ 1998‬نظرة فريدة على الآف��اق احلالية‬
‫وامل�ستقبلية لتدفقات اال�ستثمار ال��دويل‪ .‬فال�شركات‬

‫امل�����ش��ارك��ة يف اال���س��ت��ط�لاع جت��ن��ي �أك�ث�ر م��ن‪ 2‬تريليوين‬
‫دوالر من العائدات ال�سنوية‪.‬‬
‫ال تزال ال�صني يف املرتبة الأوىل كمق�صد لال�ستثمار‬
‫الأج��ن��ب��ي‪ ،‬وه���ي م��رت��ب��ة جن��ح��ت ب��احل��ف��اظ ع��ل��ي��ه منذ‬
‫ع��ام ‪ .2002‬تتبعها ال��والي��ات امل��ت��ح��دة الأم��ري��ك��ي��ة بعد‬
‫ا�ستعادتها للمركز ال��ث��اين م��ن الهند وال��ت��ي كانت قد‬
‫ح���ازت ع��ل��ي��ه ع���ام ‪ ، 2005‬م��ت��ب��وع��ة ب��ال��ه��ن��د والربازيل‬
‫و�أمل���ان���ي���ا ل��ت��م��ث��ل ه����ذه ال������دول �أف�������ض���ل خ��م�����س مواقع‬
‫لال�ستثمارات الأجنبية‪.‬‬
‫للمرة الأوىل‪ ،‬قامت كل من ال�صني‪ ،‬الهند والربازيل‬
‫– �أهم ثالثة �أ�سواق نامية‪ -‬باحتالل مراكز �ضمن �أكرب‬
‫�أربع جهات لال�ستثمار الأجنبي حيث يتوقع امل�ستثمرون‬
‫�أن توا�صل هذه الأ�سواق منوها على الرغم من الأزمة‬
‫االقت�صادية‪ .‬كما �أن درج��ة تفا�ؤل امل�ستثمرين و�صلت‬
‫لأعلى درجاتها لهذه البلدان الثالثة‪ ،‬مع نظرات �أكرث‬
‫�إيجابية لل�صني (‪ )٪ 32‬والهند (‪ )%31‬مقارنة بالعام‬

‫املا�ضي‪ ،‬و ‪� %22‬سجلوا توقعات متفائلة للربازيل‪ .‬يف‬
‫امل��ق��اب��ل‪ ،‬ك��ان��ت توقعات امل�ستثمرين ل��ل��والي��ات املتحدة‬
‫�أكرث �سلبية بن�سبة ‪.%22‬‬
‫متثل اململكة العربية ال�سعودية وم�صر �أكرب الأ�سواق‬
‫اال�ستهالكية يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬ومتكنت من الدخول‬
‫على م���ؤ���ش��ر الثقة م��ن �أي���ه ت��ي ك�يرين للمرة الأوىل‪،‬‬
‫مما ي�شري �إىل اهتمام امل�ستثمرين بالعدد املتزايد من‬
‫امل�ستهلكني يف هذه ال��دول‪ .‬كما حقق ال�شرق الأو�سط‬
‫جن��اح��اً ج��ي��داً ه���ذا ال��ع��ام‪ ،‬ح��ي��ث اح��ت��ل��ت ك��ل م��ن دولة‬
‫الإم��ارات العربية املتحدة‪ ،‬واململكة العربية ال�سعودية‬
‫وم�صر ودول اخلليج الأخرى مواقع من �ضمن �أف�ضل‬
‫‪ 25‬وجهة لال�ستثمارات الأجنبية املبا�شرة‪ .‬ت�ضع هذه‬
‫الدرا�سة الإم��ارات العربية املتحدة يف املرتبة احلادية‬
‫ع�شرة عاملياً كوجهة مف�ضلة يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬
‫بالإ�ضافة �إىل ذلك‪ ،‬قامت كل من البحرين‪ ،‬الكويت‬
‫وقطر بتح�سني مراكزها مقارنة بالعام املا�ضي‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫�سوق املال‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫�أرباح البنوك وال�شركات تنع�ش ال�سوق‬

‫‪ 1٫7‬مليون ريال �أرباح‬
‫الألـياف البــــ�صرية‬
‫�أع��ل��ن��ت ���ش��رك��ة الأل���ي���اف ال��ب�����ص��ري��ة �أم�س‬
‫الأربعاء انها حققت �صايف ربح يقدر مبا يزيد‬
‫عن ‪ 1.7‬مليون ريال خالل عام ‪ 2009‬مقارنة‬
‫م��ع ‪ 1.9‬م��ل��ي��ون ري���ال يف ‪ 2008‬وذل���ك وفقاً‬
‫لنتائجها املالية غري املدققة التي �أعلنتها‪.‬‬
‫وبرغم االنخفا�ض امللحوظ يف الأرب��اح �إال‬
‫�أن ال��رب��ح قبل اق��ت��ط��اع ال�ضريبة ك��ان يقدر‬
‫مب��ا ي��ق��رب م��ن م��ل��ي��وين ري���ال يف ‪� ،2009‬أما‬
‫�إجمايل الربح من العمليات فقد ارتفع �إىل‬
‫ما يقرب من مليوين ري��ال يف ‪ 2009‬مقارنة‬
‫مع ‪ 1.6‬خالل ‪ .2008‬وكذلك ارتفع �إجماىل‬
‫الإي���رادات �إىل ‪ 9.8‬مليون ري��ال خ�لال ‪2009‬‬
‫مقارنة مع ‪ 8.5‬خالل ‪.2008‬‬

‫«�صناعة مواد البناء» حتقق‬
‫�أرباحا بـ‪� 514‬ألف ريــال‬
‫حققت �شركة �صناعة مواد البناء واملقاوالت‬
‫�أرب���اح���ا ج��ي��دة ب��ع��دم��ا ت��ك��ب��دت خ�����س��ائ��ر قا�سية‬
‫خالل ‪ ،2008‬حيث ك�شفت النتائج املالية غري‬
‫املدققة التي �أعلنتها ال�شركة �أنها حققت �صايف‬
‫رب��ح ق��در ب��ح��وايل ‪� 514‬أل��ف ري��ال خ�لال ‪2009‬‬
‫ب��ع��د خ�����س��ارة اق�ترب��ت م��ن ‪� 140‬أل���ف يف ‪.2008‬‬
‫وق��در �إجمايل دخل ال�شركة بـ ‪ 3‬ماليني ريال‬
‫خالل ‪ 2009‬مقارنة مع ‪ 3.1‬مليون ريال خالل‬
‫‪.2008‬‬

‫م�صطلحات مهمة‬
‫م�ؤ�شرات الربحية ‪:‬‬
‫املق�صد ال��ن��ه��ائ��ي م��ن اع��م��ال ال�����ش��رك��ات هو‬
‫ال�سعي لتحقيق الربح‪ ،‬وبالتايل تعظيم قيمة‬
‫ال�شركة وتقي�س ه��ذه امل���ؤ���ش��رات م��دى ربحية‬
‫ال�شركة ‪.‬‬

‫مركب �صايف هام�ش الربح ‪:‬‬
‫يقي�س ه��ذا امل��رك��ب ن�سبة ���ص��ايف ال��رب��ح اىل‬
‫املبيعات مبعنى كم تربح من كل ريال مبيعات‬
‫ومركب �صايف هام�ش الربح = �صايف الربح‬
‫‪ /‬املبيعات‬

‫«م�ؤ�شر م�سقط » يرتفع ‪ %1.28‬يف �أعلى م�ستوى منذ ‪� 10‬أيام‬
‫م�سقط ‪� -‬أمل رجب‬
‫حقق �سوق م�سقط �أم�س ارتفاعا ملحوظا حملقا �إىل �أعلى‬
‫م�ستوى يف ع�����ش��رة �أي���ام م��ع ���ص��ع��ود �أ���س��ه��م ال��ب��ن��وك و�شركات‬
‫الإ�سمنت وعاد ال�سوق لتحقيق م�ستويات الأداء اجليدة التي‬
‫كان قد حققها مع نهاية العام املا�ضي قبل �أن يبد�أ يف الرتاجع‬
‫تدريجيا مع بداية العام‪.‬‬
‫و�صعدت امل�ؤ�شرات الثالثة جماعيا يف جل�سة �أم�س بقيادة‬
‫م�ؤ�شر البنوك واال�ستثمار الذي قاد امل�ؤ�شر ل�صعود ملحوظ‬
‫لليوم ال��ث��اين على ال��ت��وايل و�أغ��ل��ق امل���ؤ���ش��ر عند ‪ 9540‬نقطة‬
‫م�ضيفا لر�صيده ‪ 118‬نقطة بن�سبة ‪ 1,28‬يف امل��ئ��ة‪ .‬وت�لاه يف‬
‫االرت��ف��اع م�ؤ�شر ال�صناعة ال��ذي �صعد بن�سبة ‪ 0,17‬يف املئة‬
‫م�ضيفا ل��ر���ص��ي��ده ‪ 12,83‬ن��ق��ط��ة ل��ي��غ��ل��ق ع��ن��د ‪ 7355‬و�أخ�ي�را‬
‫ارتفع م�ؤ�شر اخلدمات والت�أمني بن�سبة ‪ 0,28‬يف املئة بزيادة‬
‫‪ 7,43‬ن��ق��ط��ة و�أغ���ل���ق ع��ن��د ‪ 2650‬ن��ق��ط‪ .‬وو���ص��ل ع���دد الأوراق‬
‫املالية املتداولة خ�لال اليوم �إىل ‪ 48‬ورق��ة مالية ارتفعت ‪18‬‬
‫منها وانخف�ضت ‪ 19‬وا�ستقرت قيم ‪ 11‬ورقة مالية‪ .‬و�صعد‬
‫�سهم ري�سوت للإ�سمنت ‪ 2.3‬باملئة يف ت���داوالت �أم�س بعد �أن‬
‫ك�شفت ال�شركة عن زيادة طفيفة يف �أرباحها ال�سنوية‪ .‬وارتفع‬
‫�سهم بنك م�سقط لليوم الثالث منذ �أن �أعلن البنك نتائجه‬
‫ال�سنوية ويف �أول ي��وم لإع�ل�ان الأرب����اح زاد ال�سهم نحو ‪0,5‬‬
‫يف املئة ثم قفز بن�سبة �أعلى من ‪ 4‬يف املئة يف ت��داوالت �أم�س‬
‫الأول‪ .‬وجاءت مكا�سب امل�ؤ�شر مدعومة مبكا�سب كبرية لقطاع‬
‫البنوك وبع�ض الأ�سهم القيادية الأخرى‪� ،‬إذ �صعد �سهم «بنك‬
‫م�سقط» بـن�سبة ‪ 2.6‬يف املئة �إىل �أعلى م�ستوى له يف ‪� 3‬أ�شهر‬
‫م�سج ً‬
‫ال ‪ 0.909‬ري��ال‪ ،‬كما وا�صل �سهم «بنك ظفار» ت�سجيل‬
‫�أع��ل��ى امل�ستويات منذ يوليو ‪ 2008‬ب��ارت��ف��اع بلغ ‪ 3.6‬يف املئة‬
‫م�سج ً‬
‫ال ‪ 0.813‬ري��ال‪ ،‬وت�صدر �سهم «جلفار للهند�سة» هذه‬
‫القائمة بارتفاع ق��وي بلغ ‪ 4.6‬يف املئة م�سج ً‬
‫ال ‪ 0.527‬ريال‪،‬‬
‫�إىل ذل��ك �أغ��ل��ق �سهما «ري�سوت للإ�سمنت» و»�إ�سمنت عمان»‬
‫على مكا�سب جيدة بلغت ‪ 2.3‬يف املئة و‪ 2.6‬يف املئة عند ‪1.590‬‬
‫ريال و‪ 0.718‬ريال على التوايل‪ ،‬كما �صعد �سهم «بنك عمان‬
‫الدويل» بن�سبة ‪ 1‬يف املئة م�سج ً‬
‫ال ‪ 0.295‬ريال‪ .‬وتراجع �سهما‬
‫«بنك �صحار» بـ ‪ 0.9‬يف املئة م�سج ً‬
‫ال ‪ 0.227‬ريال‪ ،‬و�سهم «البنك‬
‫الأهلي بـ ‪ 1.3‬يف املئة م�سج ً‬
‫ال ‪ 0.237‬ريال‪ .‬و�شهد �أم�س اف�صاح‬
‫عديد م��ن ال�شركات ع��ن نتائجها املالية �إذ �سجلت �شركات‬
‫كل من «ري�سوت للإ�سمنت» و»�شل العمانية لت�سويق النفط»‬
‫وظفار الدولية» ارتفاعات يف �أرباحها بـ ‪ 5‬يف املئة‪ 4 ،‬يف املئة‪،‬‬
‫‪ 44‬يف املئة و ‪ 62‬يف املئة على التوايل‪ ،‬كما حققت «�صناعة مواد‬
‫البناء» �أرباحاً بواقع ‪ 0.5‬مليون ريال مقابل خ�سائر طفيفة يف‬
‫‪ ،2008‬وعلى النقي�ض من ذلك �سجلت كل من «املها النفطية»‬
‫و»خ��دم��ات امل��وان��ئ» و»امل��ت��ح��دة ل��ل��ط��اق��ة»‪ ،‬وت���أج�ير للتمويل»‬
‫تراجعاً يف �أرباحها بـ ‪ 23‬يف املئة‪ ،‬و‪ 29‬يف املئة‪ ،‬و‪ 31‬يف املئة و‪8‬‬
‫يف املئة على الرتتيب‪ ،‬فيما �سجلت «�صحار للطاقة» خ�سائر‬
‫قدرها ‪ 2.3‬مليون ريال مقابل �أرباح جيدة يف ‪.2008‬‬

‫بنك م�سقط الأكرث ن�شاط ًا من حيث قيمة الأ�سهم‬

‫مركب العائد على حقوق املالك ‪:‬‬
‫م�����ن �أه�������م امل����رك����ب����ات ل��ل��ت��ق��ي��ي��م م�����ن قبل‬
‫امل�ستثمرين ويقي�س العائد على كل ريال تدفعه‬
‫لال�ستثمار ب��ه��ذه ال�����ش��رك��ة وم���دى مالءمتها‬
‫ل��ك م��ق��ارن��ة ب��ال��ب��دائ��ل اال�ستثمارية االخرى‪،‬‬
‫ويح�سب بق�سمة �صايف الربح على حقوق امللكية‬
‫وال��ع��ائ��د ع��ل��ى ح��ق��وق امل�ل�اك = ���ص��ايف ال��رب��ح ‪/‬‬
‫حقوق امللكية‬

‫�سجل بنك م�سقط �أداء كان الأكرث ن�شاطاً من حيث قيمة الأ�سهم املتداولة �أم�س بتداول ‪1,389,232‬‬
‫بن�سبة ‪ 20.09‬يف املئة من التداول‪ ،‬تاله �إ�سمنت عمان بن�سبة ‪ 17.78‬يف املئة من التداول حيث مت تداول‬
‫‪ 1,229,277‬من �أ�سهم ال�شركة ‪ ،‬ثم العمانية للهند�سة التي مت تداول ‪ 407,701‬من ا�سهمها بن�سبة ‪5.90‬‬
‫يف املئة من التداول �أم�س‪.‬‬
‫وجاءت بعد ذلك يف قائمة الأكرث ن�شاطاً من حيث القيمة ال�سوقية �شركة عمان والإمارات بن�سبة ‪5.45‬‬
‫يف املئة حيث مت ت��داول ‪ 376,586‬من �أ�سهمها‪ ،‬و�أخ�يراً الدولية لال�ستثمارت بتداول ‪ 307,543‬ريال من‬
‫�أ�سهمها بن�سبة ‪ 4.45‬يف املئة من التداول �أم�س‪.‬‬

‫م�ؤ�شرات القيمة ال�سوقية �أو الأ�سهم ‪:‬‬
‫من اهم امل�ؤ�شرات املالية لل�شركات امل�ساهمة‬
‫بالنظر يف م��دى تقييم ال�سوق ل�سعر ال�سهم‬
‫وه����ل ه���و م��ق��ي��م ب����أق���ل مم���ا ي��ج��ب �أو بقيمته‬
‫املُ���ع���ا ِدل���ة او ب���أك�ثر مم��ا ي��ج��ب وي��ت��خ��ذ القرار‬
‫على �ضوء التقييم وجت��د البيانات بالبيانات‬
‫ال�سوقية لل�سهم ويف قائمة الدخل ‪.‬‬

‫«�أوريك�س» الأكرث انخفا�ض ًا‬
‫يف حني ت�صدر �سهم �أوريك�س للت�أجري قائمة �أكرث الأ�سهم انخفا�ضاً يف جل�سة تداول �أم�س وانخف�ضت‬
‫قيمة ال�سهم لت�صل �إىل ‪ 0.211‬ريال عند �إغالقه بن�سبة انخفا�ض بلغت ‪ 8.658‬يف املئة من قيمته‪ ،‬تاله‬
‫يف االنخفا�ض �سهم الكروم العمانية الذي انخف�ض بن�سبة ‪ 4.040‬يف املئة من قيمتة ليغلق على ‪1.900‬‬
‫ريال‪.‬‬
‫جاء بعد ذلك �سهم اخلليجية لال�ستثمار الذي �أغلق منخف�ضاً بن�سبة ‪ 2.632‬يف املئة من قيمته حيث‬
‫�أغلق على ‪ 0.111‬ريال تاله �سهم الأنوار القاب�ضة الذي �أ�صبح �سعره ‪ 0.232‬ريال عند الإغالق وانخف�ض‬
‫بن�سبة ‪ 2.110‬يف املئة من قيمته ‪ .‬و�أخرياً �سهم حديد اجلزيرة الذي انخف�ض بن�سبة ‪ 2.055‬يف املئة من‬
‫قيمة ال�سهم ليغلق على ‪ 0.286‬ريال‪.‬‬

‫مركب ال�سعر على ربح ال�سهم ‪:‬‬
‫( مكرر الربحية)‬
‫م���ن �أه����م واك��ث�ر امل����ؤ����ش���رات امل��ال��ي��ة �شيوعا‬
‫ويح�سب بق�سمة ال�سعر ال�سوقي لل�سهم على‬
‫رب��ح ال�سهم ال��واح��د وكلما ك��ان منخف�ضا كان‬
‫اف�ضل‪ ،‬وهو يقي�س كم من ال�سنوات حتتاجها‬
‫ال�ستعادة ر�أ�س مالك من نتائج ال�شركة‬
‫وم���رك���ب ال�����س��ع��ر ع��ل��ى رب���ح ال�����س��ه��م = �سعر‬
‫ال�سهم ال�سوقي ‪ /‬ربح ال�سهم الواحد‬

‫«الدولية لال�ستثمارات» الأكرث ن�شاط ًا بعدد الأ�سهم‬
‫ت�صدرت الدولية لال�ستثمارت قائمة �أكرث ال�شركات ن�شاطاً من حيث عدد الأ�سهم املتداولة �أم�س بتداول‬
‫‪� 3,052,357‬سهما من �أ�سهمها بن�سبة ‪ 20.40‬يف املئة من �إجمايل التداوالت‪.‬‬
‫تلتها �إ�سمنت عمان التي مت تداول ‪� 1,713,091‬سهما من �أ�سهمها بن�سبة ‪ 11.45‬يف املئة من �إجمايل التداوالت‪.‬‬
‫ثم عمان والإمارات بتداول ما بلغ ‪� 1,590,307‬سهما من �أ�سهمها بن�سبة بلغت ‪ 10.63‬من �إجمايل التداوالت‪.‬‬
‫جاء بعد ذلك بنك م�سقط بن�سبة ‪ 10.22‬يف املئة من �إجمايل التداوالت حيث مت تداول ‪� 1,528,372‬سهما من‬
‫�أ�سهمها‪ .‬ويف نهاية القائمة جاءت الأنوار لل�سرياميك حيث مت تداول ‪� 651,150‬سهما من �أ�سهمها بن�سبة بلغت‬
‫‪ 4.35‬يف املئة من �إجمايل التداوالت‪.‬‬

‫‪ -‬مركب �سعر ال�سوق للقيمة الدفرتية ‪:‬‬

‫يقارن القيمة الدفرتية لل�سهم مع التقييم‬
‫ال�����س��وق��ي ل��ه��ا وغ��ال��ب��ا م��ا ت��ك��ون اع��ل��ى وتعك�س‬
‫نظرة امل�ستثمرين �إىل م�ستقبل ال�شركة ولكن‬
‫املهم كم يبلغ ال�سعر ال�سوقي للقيمة الدفرتية‬
‫ح��ي��ث ينبغي للم�ستثمر ال��ب��ع��د ع��ن ال�شركات‬
‫ذوات التقييم العايل ‪.‬‬

‫‪ 28.5‬مليون ريال �أرباح ري�سـوت للإ�سـمنت‬
‫م�سقط ‪ -‬بثينة لبنة‬
‫ارتفعت �أرباح ري�سوت للإ�سمنت خالل عام ‪2009‬‬
‫حيث بلغت ‪ 28.5‬مليون ريال مقارنة مع ‪ 27‬مليونا‬
‫خ�لال ‪� ،2008‬أم��ا �أرب��اح القيمة العادلة لال�ستثمار‬
‫فقد قفزت من اخل�سارة �إىل الربح حيث قدرت مبا‬
‫يزيد عن ‪ 1.8‬مليون ريال خالل العام ‪ 2009‬مقارنة‬
‫مع خ�سائر مليوين ريال خالل ‪.2008‬‬
‫وارت��ف��ع العائد على ال�سهم ال��واح��د �إىل ‪0.142‬‬
‫ري���ال يف ‪ 2009‬م��ق��ارن��ة م��ع ‪ 0.136‬يف ‪ 2008‬حيث‬
‫�صعد �سهم ري�سوت للإ�سمنت ‪ 2.3‬باملئة من قيمته‬
‫�أم�����س الأرب����ع����اء‪ ،‬ك��م��ا ارت��ف��ع��ت �إي������رادات الأن�شطة‬
‫اال���س��ت��ث��م��اري��ة �إىل ‪� 93‬أل���ف ري���ال يف ‪ 2009‬مقارنة‬
‫م��ع ‪ 45‬مليون خ�لال ‪ 2008‬بالرغم م��ن انخفا�ض‬
‫الإيرادات الأخرى �إىل ‪ 37‬الف ريال يف العام املا�ضي‬
‫مقارنة مع ‪� 45‬أل��ف يف ‪ 2008‬التي �أدت النخفا�ض‬

‫�إجمايل الأرباح �إىل ‪ 28.4‬مليون يف ‪ 2009‬مقارنة‬
‫مع ‪ 31.6‬مليون يف ‪ 2008‬و�ساعدتها على ذلك‬
‫الزيادة يف تكلفة املبيعات حيث ارتفعت �إىل ‪61‬‬
‫مليون ري��ال يف ‪ 2009‬مقارنة م��ع ‪ 57‬يف ‪.2008‬‬
‫وارت��ف��ع��ت املبيعات بن�سبة ب�سيطة م��ق��ارن��ة بني‬
‫العامني حيث و�صلت �إىل ‪ 89.3‬مليون ري��ال يف‬
‫‪ 2009‬م��ق��ارن��ة م��ع ‪ 89‬م��ل��ي��ون يف ‪ .2008‬وكانت‬
‫النتائج املالية للن�صف الأول من عام ‪ 2009‬قد‬
‫حققت لل�شركة �أرب���اح���ا ���ص��اف��ي��ة ت��ق��در ب��ـ ‪17.3‬‬
‫م��ل��ي��ون ري���ال ب�تراج��ع ‪15.73‬يف امل��ئ��ة ع��ن ارباح‬
‫ال�����ش��رك��ة ال�����ص��اف��ي��ة يف ال��ن�����ص��ف الأول م��ن عام‬
‫‪ .2008‬وك���ان���ت ال�����ش��رك��ة ق���د �أع��ل��ن��ت �أي ً‬
‫�����ض��ا عن‬
‫تراجع �أرباحها ال�صافية خالل الربع الأول من‬
‫العام امل��ايل املا�ضي بـ ‪ 34‬يف املئة حمققة ً ‪7.84‬‬
‫مليون ري��ال مقابل ‪ 11.86‬مليون ري��ال للربع‬
‫الأول من عام ‪.2008‬‬

‫اقت�صاد‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫ا�ستطالع‪:‬‬

‫دبي‪ -‬رويرتز‬

‫«ناقالت القطرية»‬
‫ت�ستكمل �أ�سطولها‬
‫منـــت�صف ‪2010‬‬

‫توقعـــات بزيادة معـــدالت النمــو لأغــلب دول اخللـــيج‬

‫�أظ��ه��ر ا�ستطالع �أج��رت��ه روي�ت�رز �أن �أغ��ل��ب دول اخلليج‬
‫العربية �ستتمتع مبعدالت منو هذا العام �أعلى مما �سجلته‬
‫يف ال��ع��ام امل��ا���ض��ي م��دع��وم��ة ب��االن��ت��ع��ا���ش ال��ع��امل��ي ل��ك��ن �أزمة‬
‫الديون التي �شهدتها االمارات �ست�ؤثر على التوقعات‪.‬‬
‫وخف�ضت الأزم��ة املالية العاملية الناجت وجمدت االئتمان‬
‫يف �أكرب منطقة م�صدرة للنفط يف العامل العام املا�ضي مما‬
‫دف���ع اق��ت�����ص��اد ب��ع�����ض ال�لاع��ب�ين ال��رئ��ي�����س��ي�ين م��ث��ل االم����ارات‬
‫للرتاجع‪ ،‬لكن االنتعا�ش العاملي م��ن املتوقع �أن ي�ساعد يف‬
‫�إنعا�ش اال�ستثمار ومنو االئتمان‪ ،‬و�ستظل قطر هي الرائدة‬
‫على م�ستوى املنطقة بالنمو مبعدل ‪ 16.1‬باملئة يف الناجت‬
‫املحلي االجمايل هذا العام بف�ضل التو�سع الكبري يف من�ش�آت‬
‫ال��غ��از الطبيعي ح�����س��ب م��ت��و���س��ط ت��ق��دي��رات اق��ت�����ص��ادي�ين يف‬
‫اال�ستطالع الذي �أج��ري بني ‪ 14‬و‪ 25‬يناير اجل��اري‪ ،‬وتوقع‬
‫اال�ستطالع ال�سابق الذي �أجرته رويرتز يف نوفمرب املا�ضي‬
‫�أن ينمو اقت�صاد قطر �أك�بر م�صدر للغاز يف العامل مبعدل‬
‫‪ 12.5‬باملئة هذا العام‪ .‬و�شمل اال�ستطالع االخري ‪ 20‬حملال‪.‬‬
‫وتوقع اال�ستطالع ان ينمو اقت�صاد ال�سعودية �أكرب اقت�صاد‬
‫عربي و�أكرب م�صدر للنفط يف العامل مبعدل ‪ 3.8‬باملئة هذا‬
‫العام ارتفاعا من ‪ 0.2‬باملئة يف عام ‪ 2009‬مع ا�ستمرار االنفاق‬
‫احل��ك��وم��ي ال��ك��ب�ير وان��ت��ع��ا���ش اال���س��ت��ه�لاك اخل���ا����ص‪ .‬وقال‬
‫جون �سفاكياناكي�س كبري االقت�صاديني يف البنك ال�سعودي‬
‫الفرن�سي يف الريا�ض “من حيث ال��ن��اجت املحلي الإجمايل‬
‫احلقيقي �ستحقق املنطقة �أداء �أف�ضل من �أمريكا و�أوروبا‬
‫لكن‪� ...‬ستتخلف عن معدالت النمو يف �آ�سيا” و�أ�ضاف “لكن‬
‫املنطقة لن ت�شهد منوا كبريا بل �سيكون االنتعا�ش تدريجيا‬
‫لأن االنتعا�ش العاملي �سيتحقق على امل��دى الطويل وب�شكل ت�شهد عمان منوا مبعدل اربعة باملئة يف ‪ .2010‬غري �أن �آفاق العام وهو �أبط�أ معدل يف منطقة اخلليج مقارنة مع توقعات‬
‫تدريجي” وم��ن املتوقع �أن تخرج الكويت الع�ضو يف �أوبك النمو يف االم��ارات ‪ -‬ثاين �أك�بر اقت�صاد يف العامل العربي‪ -‬يف نوفمرب ب�أن ينمو مبعدل ‪ 2.9‬باملئة‪ ،‬لكن النمو يف ثالث‬
‫من الرتاجع االقت�صادي هذا العام وحتقق معدل منو يبلغ تراجعت ب�سبب �إع���ادة هيكلة دي��ون �شركات كبرية يف دبي‪� .‬أك�بر م�صدر للنفط يف العامل �سيتح�سن من انكما�ش قدر‬
‫‪ 3.4‬باملئة وه��و �أ���س��رع قليال م��ن من��و البحرين يف ح�ين قد ومن املتوقع �أن ينمو اقت�صاد االمارات مبعدل ‪ 2.5‬باملئة هذا بنحو ‪ 1.4‬باملئة يف ‪ .2009‬وهزت دبي �أ�سواق العامل يف نوفمرب‬

‫عندما قالت �إنها �ست�سعى لوقف املطالبة ب�سداد ديون بقيمة‬
‫‪ 26‬مليار دوالر م�ستحقة على �شركة دبي العاملية‪ ،‬و�أقر�ض‬
‫البنك املركزي الإماراتي وامارة �أبوظبي دبي ‪ 20‬مليار دوالر‬
‫ال��ع��ام املا�ضي مل�ساعدتها على اع���ادة ج��دول��ة دي��ون��ه��ا‪ .‬وقال‬
‫املحللون الع�شرة الذين �أجابوا على هذا ال�س�ؤال ان �أبوظبي‬
‫من املرجح �أو من املرجح جدا �أن تتدخل مرة �أخرى مل�ساعدة‬
‫دب��ي‪ .‬واعتقد �ستة ان تخلف ال�شركة عن �سداد ديونها امر‬
‫م�ستبعد �أو م�ستبعد جدا يف ‪ 2010‬وقال الباقون �إنه مرجح‪.‬‬
‫وقال فرح �أحمد كبري املحللني يف م�صرف الريان يف الدوحة‬
‫“اذا تخلفت �أي من �شركات دبي املرتبطة باحلكومة عن‬
‫���س��داد ال��ت��زام��ات��ه��ا ف�����إن ذل���ك �سيلقي ب��ظ�لال��ه ك��ذل��ك على‬
‫�أبوظبي‪ ...‬يف نهاية الأمر لي�ست هناك دولة حتمل ا�سم دبي‬
‫بل هناك دولة ا�سمها االمارات” و�أظهر اال�ستطالع كذلك‬
‫تقدير ال�سوق لديون دبي التي ت�شمل ديون ال�شركات التابعة‬
‫للحكومة عند م�ستوى ‪ 101.3‬مليار دوالر ارتفاعا من ‪80‬‬
‫مليار دوالر �أُعلنت ر�سميا العام املا�ضي‪ .‬ومن املتوقع بقاء‬
‫الت�ضخم دون م�ستوياته القيا�سية التي �سجلها يف ‪ 2008‬هذا‬
‫العام يف خمتلف �أرج��اء اخلليج بعد ان �شهدت بع�ض الدول‬
‫مثل االمارات وقطر تراجعا يف الأ�سعار يف ‪ 2009‬ب�سبب �ضعف‬
‫طلب الأ�سر و�ضعف منو االئتمان وتراجع الإيجارات‪.‬‬
‫وقال جيم�س ريف كبري االقت�صاديني يف جمموعة �سامبا‬
‫املالية يف لندن “لي�س هناك ما ي�شري اىل �أن الت�ضخم �سيمثل‬
‫م�شكلة يف ‪ 2010‬يف اخلليج حيث هناك �إنفاق عام كبري” ومن‬
‫املتوقع �أن ت�شهد ال�سعودية �أعلى معدل ت�ضخم و�أن يبلغ ‪4.4‬‬
‫باملئة يف ‪ 2010‬يف حني قد ت�شهد االم��ارات �أدن��ى معدل عند‬
‫‪ 2.5‬باملئة منخف�ضا ب��درج��ة كبرية ع��ن معدل ع�شرة باملئة‬
‫الذي �شهدته �أغلب دول اخلليج يف العام املا�ضي‪ .‬ومن املتوقع‬
‫ان حت�سن ا�سعار النفط ‪-‬التي زادت اىل �أكرث من مثليها على‬
‫مدى العام املا�ضي‪ -‬املوازنات املالية يف اخلليج يف ‪ 2010‬مما‬
‫ي�سمح للحكومات بالإبقاء على برامج التحفيز االقت�صادي‬
‫على عك�س احلال يف مناطق �أخرى من العامل‪.‬‬

‫‪ 1.3‬تريلــــيون دوالر‬
‫�أ�صول ال�صناديق ال�سيادية‬
‫خلمـــ�س دول خـــليجية‬
‫الكويت‪ -‬وكاالت‬
‫اح��ت��ل��ت ال�����ص��ن��ادي��ق ال�����س��ي��ادي��ة خل��م�����س دول‬
‫خ��ل��ي��ج��ي��ة م���رات���ب م��ت��ق��دم��ة ���ض��م��ن �أف�����ض��ل ‪30‬‬
‫����ص���ن���دوق���ا ����س���ي���ادي���ا ح�����ول ال����ع����امل م����ن حيث‬
‫الأ�صول‪.‬‬
‫ووفقا ملا جاء من �إح�صاءات على موقع “لينج‬
‫وورث العاملي” ف�إن �إجمايل �أ�صول ال�صناديق‬
‫ال�����س��ي��ادي��ة ال����ـ‪ 30‬ي��ق��در ب��ن��ح��و ت��ري��ل��ي��ون و‪878‬‬
‫مليار دوالر منها نحو تريليون و‪ 353‬مليار‬
‫دوالر �إج��م��ايل الأ���ص��ول لل�صناديق ال�سيادية‬
‫التابعة لـ‪ 5‬دول خليجية‪ .‬وك�شفت الإح�صاءات‬
‫عن �أن دولة الإمارات العربية املتحدة لديها ‪4‬‬
‫�صناديق �سيادية جمموع �أ�صولها يقدر بنحو‬
‫‪ 675.3‬مليار دوالر �أك�بره��ا ���ص��ن��دوق �أبوظبي‬
‫اال�ستثماري الذي يقدر جمموع �أ�صوله بنحو‬
‫‪ 627‬مليار دوالر وقالت �إن هذه ال�صناديق رغم‬
‫ت���أث��ر �أ�صولها ب��الأزم��ة املالية العاملية �إال انها‬
‫م��ع ذل��ك تعد �أف�ضل ال�صناديق على امل�ستوى‬
‫العاملي‪ .‬وح�سب هذه الإح�صاءات احتلت هيئة‬
‫اال�ستثمار الكويتية املرتبة ال�سابعة بني �أكرب‬
‫‪� 30‬صندوقا �سياديا ح��ول ال��ع��امل فيما بقيت‬
‫ه��ي��ئ��ة ا���س��ت��ث��م��ار �أب���وظ���ب���ي م��ت�����ص��درة للمركز‬
‫الأول ع��ل��ى ق��ائ��م��ة ح��ج��م �أ���ص��ول وا�ستثمارات‬
‫ال�صناديق ال�سيادية ح��ول العامل‪ .‬وبلغ حجم‬
‫�أ�صول الهيئة العامة لال�ستثمار بح�سب املوقع‬
‫‪ 202.8‬مليار دوالر بينما و�صلت �أ���ص��ول هيئة‬
‫ا�ستثمار �أبوظبي لـ ‪ 727‬مليار دوالر كما احتلت‬
‫“�سما القاب�ضة” التابعة للمملكة العربية‬
‫ال�����س��ع��ودي��ة امل��رت��ب��ة ال��ث��ال��ث��ة بحجم �أ���ص��ول بلغ‬
‫‪ 431‬م��ل��ي��ار دوالر‪ .‬والح���ظ الإح�����ص��اء ت��ق��دم ‪3‬‬
‫�صناديق �سيادية �صينية �إىل مراتب متقدمة‬
‫ب�ي�ن ال����ـ ‪���� 30‬ص���ن���دوق���ا‪ .‬ح��ي��ث اح���ت���ل �صندوق‬
‫“�سايف لال�ستثمار ال�صيني” املرتبة الرابعة‬
‫ب��ا���س��ت��ث��م��ارات بلغت ‪ 347.10‬م��ل��ي��ار دوالر كما‬
‫احتلت العديد من ال�صناديق ال�سيادية العربية‬
‫موقعا متقدما يف معظم الدول العربية كقطر‬
‫والبحرين واجل��زائ��ر وليبيا �إال �أن ال�صناديق‬
‫الأك�ثر تواجدا تعود لدولة الإم���ارات العربية‬
‫املتحدة‪.‬‬

‫اجلزائر‪ -‬كونا‬

‫‪7‬‬

‫الدوحة‪ -‬رويرتز‬

‫ق��ال م�س�ؤول رفيع ب�شركة قطر لنقل‬
‫الغاز املحدودة “ناقالت” �إن �أكرب �شركة‬
‫يف ال��ع��امل ل��ن��ق��ل ال��غ��از ال��ط��ب��ي��ع��ي امل�سال‬
‫�ست�ستكمل ا�سطولها يف امل��وع��د امل��ق��رر يف‬
‫منت�صف عام ‪.2010‬‬
‫ومتلك “ناقالت” ا�سطوال ينقل الغاز‬
‫القطري �إىل خمتلف �أرجاء العامل‪ .‬وقطر‬
‫هي �أك�بر م�صدر يف العامل للغاز الطبيعي‬
‫امل�����س��ال وا���س��ت��ك��م��ال ب��رن��ام��ج ت��و���س��ع��ة هذا‬
‫ال��ع��ام ���س��ي��زي��د ط��اق��ت��ه��ا االن��ت��اج��ي��ة �إىل ‪77‬‬
‫مليون طن من ‪ 54‬مليون طن حاليا‪ .‬وقال‬
‫حممد �صديقي مدير اخلزانة والتخطيط‬
‫“ال�سفن املتبقية �ست�سلم بحلول منت�صف‬
‫العام‪ ”.‬وق��ال �إن ا�سطول ال��غ��از الطبيعي‬
‫امل�سال �سي�ضم ‪� 54‬سفينة فور ت�سليم ال�سفن‬
‫الأرب��ع املتبقية‪ .‬و�ستملك ناقالت بالكامل‬
‫‪� 25‬سفينة ومت��ل��ك ح�ص�صا يف ‪� 29‬سفينة‬
‫�أخرى‪ .‬وتابع �صديقي �أن ال�سفن م�ست�أجرة‬
‫بعقود طويلة الأج��ل ل�شركتي قطر للغاز‬
‫ور�أ�س غاز وهو ما يعني ان ناقالت حت�صل‬
‫على �إيراد ثابت‪ .‬و�أ�ضاف “ال ي�ؤثر علينا ما‬
‫�إذا قامت برحلة �أم مل تقم‪ ”.‬وقال “تدفق‬
‫الإي����رادات قوي‪ ”.‬ومل ي��ذك��ر �صديقي ما‬
‫�إذا ك��ان اال���س��ط��ول بالكامل يعمل‪ .‬وبد�أت‬
‫ال���ع���دي���د م���ن �أك��ب��ر م��ن�����ش���آت ان���ت���اج الغاز‬
‫الطبيعي امل�سال يف العامل االنتاج يف العام‬
‫امل��ا���ض��ي يف ق��ط��ر يف ال���وق���ت ال����ذي تراجع‬
‫ف��ي��ه ال��ط��ل��ب ال��ع��امل��ي ع��ل��ى ال��ط��اق��ة ب�سبب‬
‫ال��ك�����س��اد االق��ت�����ص��ادي‪ .‬وق����ال ���ص��دي��ق��ي �إن‬
‫ال��ع��ق��ود ال تن�ص على مبلغ حم��دد وتعدل‬
‫كل عام حل�ساب �أثر الت�ضخم‪ .‬لكنه رف�ض‬
‫االف�صاح ع��ن القيمة الإي��ج��اري��ة احلالية‪.‬‬
‫وقال �إن ناقالت لن تكون لديها احتياجات‬
‫�إع���ادة مت��وي��ل يف ال�����س��ن��وات الع�شرة املقبلة‬
‫بعد ا�ستكمالها يف ال��ع��ام املا�ضي برناجما‬
‫لإع��ادة متويل بقيمة ‪ 8.6‬مليار دوالر بد�أ‬
‫يف ‪ 2006‬لبناء ‪� 25‬سفينة يف �أحوا�ض �سفن‬
‫يف كوريا اجلنوبية لزيادة الأ�سطول‪ .‬وقال‬
‫“لن تكون لدينا احتياجات جديدة حتى‬
‫ع���ام ‪ ،2012‬ن��ح��ن يف و���ض��ع مم��ت��از ون�شعر‬
‫بال�سعادة‪”.‬‬

‫البحرين الأوىل عربي ًا يف‬
‫احلكومة الإلكرتونية‬

‫املنامة‪ -‬وكاالت‬

‫الدويل‪ :‬الكـــويت يف املرتبة الأخــرية من حيــث االنفتــاح التجــاري‬
‫الكويت‪ -‬وكاالت‬

‫�أظ���ه���ر ت��ق��ري��ر ل��ل��ب��ن��ك ال����دويل ع���ن ال��ت��ن��م��ي��ة يف منطقة‬
‫ال�شرق الأو�سط �أم�س �أن الكويت ج��اءت يف املرتبة الأخرية‬
‫م��ن ن��اح��ي��ة االن��ف��ت��اح ال��ت��ج��اري ك��م��ا مل ت��ب��ل ب�ل�اء ح�سنا يف‬
‫احلقول الأخرى التي ت�ضمنت الو�صول اىل التمويل وملكية‬
‫االرا�ضي ورواتب القطاع العام مع �أنها حلت اخلام�سة بني‬
‫ال���دول العربية الأق���ل ف�سادا ويف طليعة ال���دول �إىل جانب‬
‫لبنان وقطر امل�ستفيدة من ر�أ�س املال الب�شري امل�ستورد‪.‬‬
‫وورد يف التقرير �أن خف�ض التعرفة اجلمركية يف دول‬
‫منطقة ال�����ش��رق الأو���س��ط و���ش��م��ال �إف��ري��ق��ي��ا ب�ين العامني‬
‫‪ 2000‬و‪ ،2007‬ت�صدرت اخلفو�ضات يف بقية مناطق العامل‬

‫ك��اف��ة‪ .‬و�أورد ال��ت��ق��ري��ر ر���س��م��ا ع��ن ال��ت��ح�����س��ن يف االنفتاح‬
‫ال��ت��ج��اري ظ��ه��رت ف��ي��ه ك��ل م��ن م�صر ول��ب��ن��ان والأردن يف‬
‫امل���رات���ب ال���ث�ل�اث الأوىل ف��ي��م��ا ح��ل��ت ال��ك��وي��ت يف املرتبة‬
‫االخ�يرة‪ .‬واعترب التقرير �أن الكويت حت��اول البناء على‬
‫جناحات �إمارة دبي يف تنويع االقت�صاد بعيدا عن النفط‪،‬‬
‫ولكنه ا�شار �إىل �أن الكويت هي واحدة من ثالث دول اىل‬
‫جانب ال�سعودية واالم����ارات م��ا زال القطاع ال��ع��ام يلعب‬
‫حيزا كبريا يف اقت�صاداتها على عك�س بقية دول املنطقة‪.‬‬
‫وقال التقرير �إن القطاع اخلا�ص ي�ستحوذ على نحو ‪ 80‬يف‬
‫املائة من �إجمايل الناجت املحلي يف دول املنطقة‪ ،‬على غرار‬
‫معظم الدول النامية يف �أوروبا ال�شرقية و�آ�سيا‪ ،‬با�ستثناء‬
‫ال��ك��وي��ت وال�����س��ع��ودي��ة والإم������ارات‪ ،‬ح��ي��ث ي�سيطر القطاع‬

‫اخلا�ص على نحو ‪ 60‬يف املائة �أو �أق��ل من اجمايل الناجت‬
‫املحلي‪ .‬وا�ستند تقرير البنك الدويل يف مو�ضوع الف�ساد‬
‫�إىل تقرير منظمة ال�شفافية العاملية لعام ‪ 2007‬والذي‬
‫تظهر فيه الكويت اخلام�سة ب�ين ال���دول العربية الأقل‬
‫ف�سادا ويف املرتبة ال�ستني عامليا على الرغم من ان تقرير‬
‫منظمة ال�شفافية للعام ‪ 2009‬اظهر تراجعا كويتيا اىل‬
‫املرتبة الثامنة عربيا وال�ساد�سة وال�ستني عامليا‪ .‬واعترب‬
‫التقرير ان االخرتاق يف القطاع امل�صريف منخف�ض عموما‬
‫يف املنطقة وظهرت الكويت يف املرتبة اخلام�سة بعد لبنان‬
‫والبحرين والأردن وت�ساوت مع �إي��ران‪ ،‬يف عدد امل�صارف‬
‫وفروعها املتوفرة لكل ‪� 100‬ألف من ال�سكان والتي بلغت‬
‫ثمانية يف الكويت‪ ،‬مقارنة ب ‪ 18‬يف لبنان‪.‬‬

‫‪ %50‬تراجع يف �صادرات اجلزائر �إىل الدول العربية‬

‫ذكر تقرير ر�سمي �أ�صدره مركز االح�صاء التابع للجمارك اجلزائرية‬
‫�أن واردات البالد يف �إطار املنطقة العربية للتبادل احلر �شهدت ارتفاعا‬
‫بن�سبة ‪ %46.6‬مقابل تراجع كبري يف �صادراتها اىل الدول العربية بحوايل‬
‫‪ %50‬يف العام املا�ضي‪.‬‬
‫و�أ�شار التقرير �أن واردات اجلزائر من املنطقة العربية للتبادل احلر‬
‫بلغت ‪ 1.6‬مليار دوالر بزيادة قدرها ‪ 511‬مليون دوالر مقارنة مع عام‬
‫‪ .2008‬وارت��ف��ع��ت قيمة ال�سلع والب�ضائع امل�����س��ت��وردة ال��ت��ي ا�ستفادت من‬
‫االع��ف��اءات اجلمركية للمنطقة العربية للتبادل احل��ر بن�سبة ‪%46.6‬‬
‫وانتقلت من ‪ 1.05‬مليار �إىل ‪ 1.58‬مليار دوالر‪ .‬و�أكد التقرير �أن املنتجات‬
‫وال�سلع غري املعنية باملزايا التف�ضيلية للمنطقة العربية للتبادل احلر‬
‫تراجعت بن�سبة ‪ %41.7‬وانخف�ضت من ‪ 39.3‬مليون دوالر يف ‪ 2008‬اىل‬
‫‪ 22.9‬مليون دوالر يف ‪ .2009‬و�أ���ش��ار تقرير اجل��م��ارك �إىل �أن ال�صادرات‬
‫اجلزائرية يف �إطار املنطقة العربية انخف�ضت ب�شكل حاد وبن�سبة ‪%49.44‬‬
‫لترتاجع من ‪ 246.7‬مليون �إىل ‪ 124.7‬مليون دوالر‪ .‬و�أو���ض��ح التقرير‬
‫ح��دوث ال�تراج��ع لكون االت��ف��اق املتعلق باملنطقة العربية للتبادل احلر‬

‫التي ان�ضمت �إليها اجلزائر ر�سميا يف يناير ‪ 2009‬مل يدخل حيز التنفيذ‬
‫�إال يف مطلع �إب��ري��ل ‪ .2009‬و�أ���ض��اف التقرير احلكومي �أن م�صر احتلت‬
‫املرتبة الأوىل يف جم��ال ال���واردات اجلزائرية من دول املنطقة العربية‬
‫للتبادل احل��ر ب��واق��ع ‪ 550.6‬مليون دوالر وبن�سبة ‪ % 34.3‬تلتها تون�س‬
‫بقيمة ‪ 347.5‬مليون دوالر وبن�سبة ‪ . 21.6‬ثم اململكة العربية ال�سعودية‬
‫بن�سبة ‪ 10.4‬باملائة بقيمة ‪ 166.5‬مليون دوالر ‪ ،‬والأردن بن�سبة ‪ 7.7‬باملائة‬
‫بقيمة ‪ 123.9‬مليون دوالر فاملغرب بن�سبة ‪ 7.6‬باملائة بقيمة ‪ 121.8‬مليون‬
‫دوالر‪ .‬ويتوقع املراقبون �أن ت�شهد واردات اجلزائر من ال�سلع واملنتجات‬
‫القادمة من املنطقة العربية للتبادل احلر انخفا�ضا كبريا خالل العام‬
‫احل��ايل بعد ق��رار وزارة التجارة اجل��زائ��ري��ة التطبيق الأح���ادي لقائمة‬
‫�سلبية ت�شمل �أكرث من ‪ 1100‬منتج مينع ا�ستريادها من الدول الأع�ضاء يف‬
‫املنطقة العربية للتبادل احلر اعتبارا من ال�شهر اجلاري‪ ،‬خا�صة بعدما‬
‫بلغت خ�سارة العوائد اجلمركية اجلزائرية من املنطقة العربية للتبادل‬
‫احل���ر ن��ح��و ‪ 135‬م��ل��ي��ون دوالر‪ .‬وي��ت��ع��ل��ق ال��ق��رار ب��اخل�����ص��و���ص باملنتجات‬
‫الغذائية والزراعية امل�ستوردة من م�صر وتون�س واملغرب ولبنان والأردن‬
‫و ال�سعودية وليبيا والإم����ارات العربية املتحدة‪ .‬وت�شمل القائمة التي‬

‫م�شروعات النفط اجلزائرية �أحد عوامل جذب اال�ستثمارات‬

‫ح�صلت ال��ب��ح��ري��ن ع��ل��ى امل��رك��ز الأول‬
‫ب�ين ال���دول ال��ع��رب��ي��ة يف تقنية احلكومة‬
‫االلكرتونية عن العام ‪� ،2009‬إذ تقدمت‬
‫�إىل املركز ‪ ،13‬جاء ذلك على ل�سان رئي�س‬
‫ائ���ت�ل�اف الأمم امل��ت��ح��دة ال��ع��امل��ي لتنقية‬
‫امل��ع��ل��وم��ات واالت�����ص��االت والتنمية طالل‬
‫�أب���وغ���زال���ة ع��ل��ى ه��ام�����ش م����ؤمت���ر ال�شرق‬
‫الأو�سط و�شمال �إفريقيا لتقنية املعلومات‬
‫واالت�صاالت‪.‬‬
‫و�أ�ضاف �أبو غزالة “�س�أنقل �إىل الأمني‬
‫العام للأمم املتحدة يف لقائي يف الثامن‬
‫من ال�شهر القادم ما �شاهدته على الأر�ض‬
‫خالل اجتماعاتي مع اجلهات املعنية من‬
‫تطور ما زال م�ستمرا‪� ،‬إذ �أنه من دواعي‬
‫ال��ف��خ��ر ال��ك��ب�ير �أن ت��ك��ون ال��ب��ح��ري��ن على‬
‫م��ق��ي��ا���س ن��ظ��ام احل��ك��وم��ة االلكرتونية‪،‬‬
‫�أ���ص��ب��ح��ت رق���م ‪ 13‬م��ن ب�ين ‪ 184‬دول���ة يف‬
‫ال���ع���امل‪ .‬ه����ذا ال��ت��ق��ي��ي��م مل ي�����ص��در بعد‪،‬‬
‫ول��ك��ن��ي �أع��ل��ن��ه ق��ب��ل �أن ي�����ص��در ر�سميا”‪.‬‬
‫و�أ�ضاف “ �سي�صدر عن الأمم املتحدة هذا‬
‫الأ�سبوع تقرير يقيم م�ستوى احلكومة‬
‫االل��ك�ترون��ي��ة يف ك��اف��ة دول ال���ع���امل‪� .‬إذا‬
‫�أخ��ذن��ا ك��اف��ة امل��ع��اي�ير م�����ش�ترك��ة كمعدل‪،‬‬
‫ت�صبح البحرين رقم ‪ 13‬عن العام ‪2009‬‬
‫ب�ي�ن ‪ 184‬دول�����ة يف ال����ع����امل‪ .‬ت��ق��دم��ن��ا يف‬
‫البحرين عن العام ال�سابق بن�سبة تبلغ‬
‫تقريبا ال�ضعف‪ ،‬و�إذا ا�ستمرت البحرين‬
‫ع��ل��ى ه���ذا ال��ن��م��و وال�����س��رع��ة يف التقدم‪،‬‬
‫نتفاءل ب���أن ت�صبح (البحرين) م��ن بني‬
‫الدول الع�شر الأوائل”‪ .‬وردا على �س�ؤال‬
‫ب�ش�أن التحديات التي ت��واج��ه ال�صناعة‪،‬‬
‫�أج�������اب �أب����وغ����زال����ة “ا�ستخدام تقنية‬
‫املعلومات للتنمية‪.‬‬

‫�أعدتها الغرفة اجلزائرية للتجارة وال�صناعة ووافق عليها الوزير الأول‬
‫�أحمد �أو يحي ‪ ،‬املنتجات التي تعتربها احلكومة ذات �أول��وي��ة وتفر�ض‬
‫عليها حماية ت�صل �إىل �أرب��ع �سنوات‪ ،‬مثل منتجات ال�صناعة الغذائية‬
‫والزراعية والن�سيج والورق والكرتون والآالت الإلكرتونية املنزلية‪ .‬يذكر‬
‫�أن اجلزائر ت�ستورد نحو ‪ 55‬باملائة من وارداتها الإجمالية من االحتاد‬
‫الأوروب���ي‪ .‬وقالت احلكومة اجلزائرية ان الهدف من وراء ه��ذا القرار‬
‫حماية االنتاج املحلي وحماربة املناف�سة غري العادلة والغ�ش التجاري‪.‬‬
‫وكانت اجلزائر قد �أعلنت يف وق��ت �سابق �أنها تعتزم ت�شجيع اال�ستثمار‬
‫ب�ضخ ا�ستثمارات بقيمة ‪ 150‬مليار دوالر تنفذ على مدار ال�سنوات اخلم�س‬
‫املقبلة‪ .‬حيث �أق��ر الرئي�س اجل��زائ��ري عبد العزيز بوتفليقة خمططاً‬
‫لإنعا�ش االقت�صاد‪ ،‬ودعم اال�ستثمار‪ ،‬وا�ستكمال م�شاريع البنية التحتية‪،‬‬
‫مثل اجل�سور‪ ،‬والطرق‪ ،‬وال�سكك احلديدية‪ ،‬وال�سدود‪ ،‬وحمطات الطاقة‪.‬‬
‫وتهدف خطة الت�شجيع ه��ذه اىل توفري ‪ 3‬ماليني وظيفة وحتى العام‬
‫‪ ،2014‬ف�ضال عن مليوين �شقة �سكنية‪ ،‬ويهدف كذلك اىل الق�ضاء نهائياً‬
‫على �أزمتي الباحثني عن العمل‪ ،‬وال�سكن يف البالد‪� ،‬إ�ضافة �إىل تلبية‬
‫حاجات اجلزائريني يف جماالت ال�صحة‪ ،‬والتعليم‪ ،‬واملياه‪ ،‬والطاقة‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫اقت�صاد‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫الكويـــت‪ :‬رفع �إنتاج‬
‫احلقول ال�شماليـــــة‬
‫الكويت – رويرتز‬
‫ق��ال��ت م�����س���ؤول��ة ب��ق��ط��اع ال��ن��ف��ط ال��ك��وي��ت��ي يف‬
‫ت�����ص��ري��ح��ات ن�����ش��رت �أم�����س الأرب���ع���اء �إن الكويت‬
‫تعتزم زيادة حجم خطة �إنتاج النفط من احلقول‬
‫ال�شمالية �إىل مليون برميل يوميا بحلول عام‬
‫‪ .2015‬وق��ال��ت ح�سنية ه��ا���ش��م م�����س���ؤول��ة �شمال‬
‫الكويت ب�شركة نفط الكويت ل�صحيفة ال�سيا�سة‬
‫اليومية �إن البلد الع�ضو يف منظمة �أوبك ي�ضخ‬
‫حاليا ‪� 650‬أل��ف برميل من النفط و‪ 500‬مليون‬
‫قدم مكعب من الغاز يوميا من احلقول ال�شمالية‪.‬‬
‫وقالت �إن نفط الكويت تبا�شر م�شروعا جديدا‬
‫يف ال�شمال لتعزيز الطاقة الإنتاجية باملنطقة‬
‫البحرية �إىل ‪� 500‬أل��ف برميل يوميا وباملنطقة‬
‫الربية �إىل ‪� 400‬ألف برميل يوميا بحلول ‪-2014‬‬
‫‪ 2015‬وذل��ك ع��ن طريق احلقن ب��امل��اء‪ .‬لكنها مل‬
‫تذكر تفا�صيل ب�ش�أن حجم الإن��ت��اج احل��ايل لكل‬
‫م��ن املنطقتني‪ .‬والكويت راب��ع �أك�بر بلد م�صدر‬
‫للنفط يف العامل وتطمح يف الأج��ل الطويل �إىل‬
‫زي��ادة �إنتاجها �إىل �أرب��ع��ة ماليني برميل يوميا‬
‫ب��ح��ل��ول ع���ام ‪ 2020‬م���ن ح����وايل ث�لاث��ة ماليني‬
‫برميل يوميا الآن‪.‬‬

‫تويوتا توقف بيع‬
‫ثمانية طرز‬
‫ديرتويت – رويرتز‬
‫ق��ال��ت �شركة ت��وي��وت��ا ل�صناعة ال�����س��ي��ارات �إنها‬
‫�ستوقف بيع ثمانية طرز �شملتها عملية �سحب من‬
‫ال�سوق �أعلن عنها الأ�سبوع املا�ضي الحتمال وجود‬
‫عيب يف بداالت ال�سرعة‪ .‬وقالت تويوتا كذلك �إنها‬
‫�ستوقف الإن��ت��اج يف م�صانع يف ال��والي��ات املتحدة‬
‫وك��ن��دا يف الأ���س��ب��وع الأول م��ن ف�براي��ر‪ .‬وتعر�ضت‬
‫�أ�سهم �أ�ضخم �شركة ل�صناعة ال�سيارات يف العامل‬
‫لأك�بر انخفا�ض لها يف ثمانية �أ�شهر وفقدت ‪4.3‬‬
‫باملئة يف �سوق طوكيو التي هبط م�ؤ�شرها القيا�سي‬
‫‪ 0.7‬باملئة يف معامالت �أم�س الأربعاء‪ .‬ووقف البيع‬
‫و���س��ح��ب ال�����س��ي��ارات ي�شمل ال�����س��ي��ارة ك��ام��ري �أكرث‬
‫�سيارات تويوتا مبيعا يف �أمريكا ال�شمالية ل�سنوات‬
‫تعود �إىل ع��ام ‪ .2007‬وي�شمل كذلك ط��رازات (ار‪.‬‬
‫اي����ه‪.‬يف‪ )4.‬وك���وروال وماتريك�س و�سيكويا وتندرا‬
‫و�أف��ال��ون وهايالندر‪ .‬و�ستوقف تويوتا �إنتاج هذه‬
‫الطرز يف الأ�سبوع الأول من فرباير يف م�صانع يف‬
‫�أمريكا ال�شمالية‪ .‬وهذه امل�صانع يف انديانا وتك�سا�س‬
‫وكنتاكي و�أونتاريو‪ .‬وقال بوب كارتر نائب رئي�س‬
‫جمموعة تويوتا االمريكية �إن ال�شركة امل�صنعة‬
‫لل�سيارات تتخذ هذه االجراءات ل�ضمان ال�سالمة‬
‫وا�ستعادة الثقة يف منتجات تويوتا بني العمالء‪.‬‬
‫وق��ال كارتر يف بيان “هذا االج��راء �ضروري حتى‬
‫يتم �إجن��از عملية ا���ص�لاح‪ .‬نحن نبذل كل جهدنا‬
‫لتو�ضيح هذا الو�ضع لعمالئنا ب�أ�سرع ما ميكن‪».‬‬
‫وقالت تويوتا �إن وقف الإنتاج �سي�ستمر �أ�سبوعا ثم‬
‫جتري مراجعته‪ .‬وتدر�س ال�شركة �إن كانت بحاجة‬
‫�إىل �سحب مماثل يف �أوروب���ا حيث ت�ستخدم نف�س‬
‫املكونات يف بع�ض الطرز‪.‬‬

‫قطر تخ�ص�ص ‪ 20‬مليار‬
‫دوالر للطرق‬
‫الدوحة – رويرتز‬
‫ق���ال م�����س���ؤول ب��الأ���ش��غ��ال ال��ع��ام��ة �إن قطر‬
‫�أك�بر م�صدر للغاز الطبيعي امل�سال يف العامل‬
‫خ�ص�صت ‪ 20‬مليار دوالر مل�شروعات �شق الطرق‬
‫على مدى ال�سنوات اخلم�س املقبلة‪.‬‬
‫وق����ال ج��م��ال ���ش��ري��دة ال��ك��ع��ب��ي م��دي��ر �إدارة‬
‫امل�����ش��اري��ع ب�����ش���ؤون ال���ط���رق يف ه��ي��ئ��ة الأ�شغال‬
‫العامة القطرية يف م�ؤمتر نظمته ن�شرة ميدل‬
‫اي�ست ايكونوميك دايج�ست (ميد) التي ت�صدر‬
‫يف لندن �إن ميزانية ال�سنوات اخلم�س املقبلة‬
‫تبلغ ‪ 20‬مليار دوالر‪.‬‬
‫و�أ������ض�����اف �إن ال���ه���ي���ئ���ة ����س���ت���ط���رح مناق�صة‬
‫م�شروعني الأ�سبوع املقبل‪.‬‬
‫وم���ن ب�ين امل�����ش��روع��ات اجل����اري تنفيذها يف‬
‫ق��ط��ر م�����ش��روع ال��ط��ري��ق ال�����ش��م��ايل وه���و طريق‬
‫�سريع ميتد م��ائ��ة كيلومرت وي�ضم ‪ 22‬ج�سرا‬
‫وي��ت�����ص��ل ب��اجل�����س��ر امل���زم���ع �إق���ام���ت���ه ب�ي�ن قطر‬
‫والبحرين‪.‬‬

‫م�شاركون يف «دافو�س» ‪ :‬االنتعا�ش �أكرب يف الأ�سواق النا�شئة‬
‫دافو�س ‪� -‬سوي�سرا‪ -‬رويرتز‬
‫�أظهر ا�ستطالع �أم�س الأربعاء �أن ثقة �أ�صحاب‬
‫الأعمال عادت لالرتفاع بعد �أكرب تراجع يف الأداء‬
‫االق��ت�����ص��ادي م��ن��ذ احل����رب ال��ع��امل��ي��ة ال��ث��ان��ي��ة مما‬
‫دف��ع امل��زي��د م��ن �أ���ص��ح��اب الأع��م��ال للعودة لتعيني‬
‫موظفني جدد‪.‬‬
‫غ�ير �أن خ��ط��ط ال��ت��ع��ي��ي��ن��ات اجل���دي���دة م��ا زالت‬
‫حم�����دودة وت�ت�رك���ز ب���درج���ة ك��ب�يرة ع��ل��ى الأ�سواق‬
‫النا�شئة حيث االنتعا�ش االقت�صادي �أقوى والأجور‬
‫�أقل‪.‬‬
‫و�أ�ضافت الدرا�سة �أن �آمال االنتعا�ش يف العامل‬
‫املتقدم ما زالت حمدودة بدرجة كبرية‪.‬‬
‫و���ش��م��ل��ت درا����س���ة ب��راي�����س ووت����ر ه���او����س كوبرز‬
‫‪ 1200‬رئ��ي�����س تنفيذي م��ن ‪ 52‬دول���ة و�أظ��ه��رت �أن‬
‫‪ 39‬باملئة من الر�ؤ�ساء التنفيذيني ي�سعون لزيادة‬
‫العاملني يف ‪ 2010‬يف حني يعتزم ‪ 25‬باملئة خف�ض‬
‫القوى العاملة بانخفا�ض بنحو الن�صف يف �أعداد‬
‫ال��راغ��ب�ين يف خ��ف�����ض ال���ق���وى ال��ع��ام��ل��ة ع���ن العام‬
‫املا�ضي‪.‬‬
‫وق���ال دن��ي�����س ن���ايل امل��دي��ر ال��ع��امل��ي يف جمموعة‬
‫ا�ست�شارية “يف العام املا�ضي كنا بو�ضوح يف حالة‬
‫�أزمة‪».‬‬
‫و�أ���ض��اف “ر�ؤ�ساء ال�شركات �أك�ثر ت��ف��ا�ؤال اليوم‬
‫رغم وجود قدر كبري من احلذر واملخاوف تعتمد‬
‫على مكان وجودك‪� .‬إذا كنت رئي�سا ل�شركة يف دولة‬
‫نامية ف�أنت ت�شعر بتفا�ؤل �أكرب من لو كنت رئي�سا‬
‫ل�شركة يف دولة متقدمة‪».‬‬
‫ون�شرت الدرا�سة يف افتتاح املنتدى االقت�صادي‬
‫ال���ع���امل���ي ال������ذي ي�����ض��م ‪ 2500‬م����ن ال�شخ�صيات‬
‫االقت�صادية وال�سيا�سية البارزة يف العامل يف �أعقاب‬
‫الأزمة االقت�صادية‪.‬‬
‫ودعمت اال�سواق مب�ساعدات منخف�ضة التكلفة‬
‫بقيمة نحو خم�سة تريليونات دوالر ت��ه��دف اىل‬
‫اخ�����راج االق��ت�����ص��اد ال��ع��امل��ي م���ن االزم�����ة ويف حني‬
‫تعد احلكومات والبنوك املركزية ا�سرتاتيجيات‬
‫للخروج من ه��ذه االج���راءات اال�ستثنائية يتوقع‬
‫العديد من رجال االعمال انتعا�شا حمدودا‪.‬‬
‫وق��ال ن��ايل “ال اعتقد �أن��ن��ا يف خ�لال ‪� 12‬شهرا‬
‫���س��ن�����ش��ه��د �أي حت�����س��ن م��ل��ح��وظ يف ت���وف�ي�ر فر�ص‬
‫العمل” م�شريا اىل �أن تعيني املوظفني اجل��دد ال‬
‫يتجاوز ن�سبة اخلم�سة باملئة‪.‬‬

‫ميناء ر�أ�س الزور ال�سعــودي يبــد أ� ت�صــدير الفــو�سفات نهايــة العام‬
‫الريا�ض – رويرتز‬

‫تكلف ثالثة مليارات دوالر يف ‪.2011‬‬
‫وال��ف��و���س��ف��ات ���ض��روري ���ش���أن��ه ���ش���أن ال��ب��وت��ا���س النتاج‬
‫املحا�صيل وم��ع زي���ادة ع��دد �سكان ال��ع��امل وع���دم ات�ساع‬
‫رقعة الأرا�ضي ال�صاحلة للزراعة غذت احلاجة لتعزيز‬
‫املح�صول اهتماما كبريا بقطاع الأ�سمدة‪.‬‬
‫وت�ضاعفت �أ�سعار �أ�سمدة الفو�سفات والبوتا�س �إىل‬
‫�أك�ثر م��ن �أرب��ع��ة �أمثالها قبل �سنوات قليلة م��ع ارتفاع‬
‫�أ�سعار احلبوب والطلب على الأ�سمدة‪ .‬وو�صلت الأ�سعار‬
‫ل��ذروت��ه��ا يف منت�صف ‪ 2008‬لكنها تراجعت ب��ح��دة منذ‬
‫ذلك احلني �إذ ت�ضررت �أ�سعار احلبوب وبالتايل الطلب‬
‫على الأ�سمدة جراء �أزمة االئتمان والركود‪.‬‬
‫واتفقت م��ع��ادن و�شركة �أل��ك��وا الأم��ري��ك��ي��ة العمالقة‬
‫لالملنيوم على بناء جممع لالملنيوم بتكلفة ‪ 10.8‬مليار‬
‫دوالر يف ر�أ�����س ال����زور وم���ن امل��ق��رر �أن ي��ب��د�أ االن���ت���اج يف‬
‫‪.2013‬‬
‫ت�ستثمر معادن نحو ‪ 60‬مليار ريال لتطوير م�شروعات‬
‫انتاج الفو�سفات والبوك�سيت والذهب واملعادن ال�صناعية‬
‫باململكة مبا ي�ساعدها يف تقليل االعتماد على النفط‪.‬‬

‫يبد�أ ميناء ر�أ�س الزور ال�سعودي ت�صدير الفو�سفات‬
‫يف دي�سمرب م��ن م�صنع م�����ش�ترك ب�ين ���ش��رك��ة التعدين‬
‫ال��ع��رب��ي��ة ال�����س��ع��ودي��ة (م����ع����ادن) وال�����ش��رك��ة ال�سعودية‬
‫لل�صناعات الأ�سا�سية (�سابك)‪.‬‬
‫وقال خالد بوب�شيت رئي�س امل�ؤ�س�سة العامة للموانئ‬
‫�إن الت�شغيل ال��ت��ج��ري��ب��ي ل��ل��م��ي��ن��اء ال���ذي ب��ل��غ��ت تكلفته‬
‫االج��م��ال��ي��ة ‪ 2.27‬م��ل��ي��ار ري���ال (‪ 604.1‬م��ل��ي��ون دوالر)‬
‫�سيبد�أ يف �أغ�سط�س‪.‬‬
‫وق���ال ب��وب�����ش��ي��ت “�سي�ستقبل امل��ي��ن��اء �أول �سفينة يف‬
‫دي�����س��م�بر امل��ق��ب��ل ل��ت�����ص��دي��ر ال�����ش��ح��ن��ة الأوىل م��ن �إنتاج‬
‫جممع الفو�سفات» ‪.‬‬
‫و�أ�ضاف �أن امليناء يف مرحلته الأوىل �سيكون خم�ص�صا‬
‫للن�شاط ال�صناعي فقط ل�شحن منتجات الفو�سفات‬
‫واالملنيوم‪.‬‬
‫وكانت معادن تخطط يف البداية �أن يجري الت�شغيل‬
‫الكامل للم�شروع امل�شرتك للفو�سفات والأ�سمدة الذي‬

‫�سبايكــر الهـولنديــة ت�شتــري �ســاب ال�سويديــة مقابــل ‪ 400‬مليــون دوالر‬
‫�ستوكهومل‪:‬ديرتويت – رويرتز‬
‫تو�صلت �شركة �سبايكر الهولندية ل�صناعة‬
‫ال�����س��ي��ارات ال��ري��ا���ض��ي��ة �إيل ات���ف���اق يف اللحظات‬
‫الأخ�ي�رة �أم�����س الأول ل�شراء �ساب ال�سويدية يف‬
‫حماولة جريئة للحفاظ على نوع من ال�سيارات‬
‫ال���ف���اخ���رة ك���ان ق��ب��ل �أي�����ام ق��ل��ي��ل��ة يف ط��ري��ق��ه اىل‬
‫الن�سيان‪.‬‬
‫و�أعلنت جرنال موتورز املالكة ل�ساب االتفاق‬
‫دون �أن تك�شف عن التفا�صيل املالية لكن م�صدرا‬
‫مطلعا على ال�صفقة ق��ال �إن �سبايكر �ست�شرتي‬
‫���س��اب مقابل ‪ 400‬مليون دوالر منها ‪ 74‬مليون‬

‫ال�����س��وي��دي��ة ت��و���ص��ل��وا الت��ف��اق ���س��ي���ؤم��ن م�ستقبل‬
‫�ساب‪.‬‬
‫وت����أم���ل ���س��ب��اي��ك��ر ‪-‬ال���ت���ي ت��ن��ت��ج ���س��ن��وي��ا ب�ضع‬
‫ع�����ش��رات م���ن ال�����س��ي��ارات ال��ري��ا���ض��ي��ة امل�صنوعة‬
‫ي��دوي��ا‪ -‬يف اال�ستفادة من امل���وارد التقنية ل�ساب‬
‫و�شبكتها ل��ل��ت��وزي��ع بينما �ستح�صل ���س��اب على‬
‫�أموال متكنها من البقاء‪.‬‬
‫وبينما ت��وظ��ف �سبايكر ح���وايل ‪� 100‬شخ�ص‬
‫ف��ان �ساب لديها ‪ 3400‬موظف‪ .‬ويف حني قامت‬
‫�سبايكر بت�صنيع ‪� 43‬سيارة فاخرة العام املا�ضي‬
‫ف��ان مبيعات ���س��اب ال�سنوية ت��زي��د ع��ن ‪� 90‬ألف‬
‫�سيارة‪.‬‬

‫دوالر نقدا والباقي �أ�سهم م�ؤجلة العائد‪.‬‬
‫وت�سعى �ساب القرتا�ض ‪ 400‬مليون يورو (‪564‬‬
‫مليون دوالر) من بنك اال�ستثمار الأوروب��ي وهو‬
‫قر�ض �أعلنت ال�سويد يوم الثالثاء �أنها �ست�ضمنه‪.‬‬
‫وق��ال��ت ال�سويد �إن بنك اال�ستثمار الأوروب����ي و‬
‫املفو�ضة االوروبية ما زاال يراجعان القر�ض‪.‬‬
‫وف�شلت �ساب يف حتقيق �أرباح معظم العقدين‬
‫امل��ا���ض��ي�ين م���ع ع���دم ق����درة ج��ن�رال م���وت���ورز على‬
‫�إي��ج��اد م�شرتين ح��ول ال��ع��امل ل�سيارات وحدتها‬
‫ال�سويدية‪.‬‬
‫وقال جون �سميث نائب رئي�س جرنال موتورز‬
‫يف بيان �إن ج�نرال م��وت��ورز و�سبايكر واحلكومة‬

‫الإعالنات تنع�ش �آمال «ياهو» يف منو الإيرادات‬
‫�سان فران�سي�سكو – رويرتز‬
‫قالت “ ياهو” �إن الإيرادات قد تنمو يف الأ�شهر الثالثة‬
‫الأوىل من ‪ 2010‬وذلك للمرة الأوىل يف �ستة ف�صول ‪ ،‬م�شرية‬
‫�إىل حت�سن كبري يف الطلب على الإعالن عرب الإنرتنت‪.‬‬
‫و���ص��درت ال��ت��وق��ع��ات ع��ن �شركة الإن�ترن��ت ال��ت��ي ارتفعت‬
‫�أ���س��ه��م��ه��ا ‪ 3.2‬ب��امل��ئ��ة يف م��ع��ام�لات م��ا ب��ع��د الإغ��ل��اق ام�س‬
‫الأول الثالثاء بعدما �أعلنت عن نتائج للربع الأخ�ير من‬
‫العام املا�ضي وجاءت من�سجمة ب�شكل عام مع توقعات وول‬
‫�سرتيت‪.‬‬
‫وق��ال الك�سمي ب���وروري املحلل ل��دى ب��رامي��ري جلوبال‬
‫ل�ل�أب��ح��اث “بالن�سبة ل��ي��اه��و ���س�يرك��ب��ون امل��وج��ة �إذا ارتفع‬
‫االنفاق عرب الإنرتنت‪ .‬اعتقد �أن الربع االخري كان معقوال‬
‫بالن�سبة لهم‪.‬‬
‫«ب�����د�أ ك��ـ��ب��ار امل��ع��ل��ن�ين ي��ن��ف��ق��ـ��ـ��ـ��ـ��ون م���زي���دا م���ن امل����ال على‬
‫الدعايـ ـ ــة ‪».‬‬

‫وت���أت��ي نتائج ال��رب��ع الأخ�ي�ر بعد ع��ام تقريبا م��ن تعيني‬
‫كارول بارتز يف من�صب الرئي�س التنفيذي‪ .‬وقادت الرئي�سة‬
‫ال�سابقة ل�شركة �أوتود�سك جهودا لإقالة ال�شركة من عرثتها‬
‫�شملت التخل�ص من �أ�صول غري �أ�سا�سية وت�سريح موظفني‬
‫و�إبرام �صفقة تاريخية يف جمال البحث مع مايكرو�سوفت‪.‬‬
‫وق��ال��ت ب��ارت��ز يف م���ؤمت��ر بالهاتف “بالن�سبة لنا يتعلق‬
‫‪ 2010‬بعمليات ا�ستحواذ وا�ستثمارات جلعل ياهو �أكرث قوة‪».‬‬
‫و�أ�شارت �إىل التوا�صل االجتماعي والدخول على الإنرتنت‬
‫م��ن الهاتف املحمول و�أ���س��واق �أجنبية �سريعة النمو مثل‬
‫الهند والربازيل كميادين رئي�سية �سين�صب عليها اهتمام‬
‫ياهو يف امل�ستقبل‪.‬‬
‫وقالت ياهو �إن �إي���رادات رب��ع ال�سنة احل��ايل �ستدور بني‬
‫‪ 1.575‬مليار و‪ 1.675‬مليار دوالر مقارنة مع ‪ 1.58‬مليار‬
‫دوالر يف الربع الأول من ‪.2009‬‬
‫وحققت ياهو ‪ 153‬مليون دوالر ربحا �صافيا يف الربع‬
‫الأخري �أي ما يعادل ‪� 11‬سنتا لل�سهم ‪.‬‬

‫اقت�صاد‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫‪5‬‬

‫�أكد احلر�ص على حماية ‪ 8‬حقوق للم�ستهلك‬

‫عمر اجله�ضمي ‪� 4300 :‬شكوى وبالغ تلقتها‬
‫«حماية امل�ستهلك» العام املا�ضي‬
‫�أكد عمر بن في�صل اجله�ضمي رئي�س دائرة حماية‬
‫امل�ستهلك بوزارة التجارة وال�صناعة �أن للم�ستهلك‬
‫احلق التام يف التعوي�ض يف حالة ثبات تعر�ضه‬
‫للغ�ش �أو اخلداع من قبل املزود �أو التاجر‪ ،‬ويف حالة‬
‫تعر�ض �صحته و�سالمته لل�ضرر نتيجة ا�ستعماله‬
‫العادي لل�سلعــة �أو تلقيــه اخلدمة‪.‬‬
‫وبني يف حوار مع “ الر�ؤية” �أن الدائرة تلقت‬
‫خالل العام املا�ضي ‪� 1988‬شكوى من املواطنني‬
‫قامت بفح�صها ومتابعتها ‪ ،‬باال�ضافة اىل ‪2311‬‬
‫بالغ ًا عرب اخلطوط ال�ساخنة حلماية امل�ستهلك‪.‬‬
‫و�أ�شار اجله�ضمي اىل �أن قانون حماية امل�ستهلك‬
‫بال�سلطنة يعد الأول من نوعه يف املنطقة ‪ ،‬وي�ضع‬
‫للم�ستهلك ثمانية حقوق �أ�سا�سية حتر�ص الدائرة‬
‫على متابعة وتنفيذ و�صولها للم�ستهلك يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫** تعد ال�سلطنة �أول دول��ة يف جمل�س‬
‫التعاون اخلليجي ت�صدر قانونا حلماية‬
‫امل�ستهلك‪ ..‬ما هي الظروف التي �صاحبت‬
‫�إ�صدار القانون؟‬
‫ ����ص���در ق���ان���ون ح��م��اي��ة امل�����س��ت��ه��ل��ك مبوجب‬‫املر�سوم ال�سلطاين رق��م ‪2002/81‬م ك���أول قانون‬
‫يعني بامل�ستهلك يف امل��ن��ط��ق��ة‪ ،‬ح��ي��ث �أت���ى �صدور‬
‫ال��ق��ان��ون �إمي���ان���ا م��ن ال���دول���ة ب��ح��ق امل�ستهلك يف‬
‫احل�صول على حقوقه الثمانية املن�صو�ص عليها‬
‫مبوجب مبادئ الأمم املتحدة‪ .‬ويعد هذا القانون‬
‫ا�ستكماال للقوانني والت�شريعات التي �أ�صدرت من‬
‫قبل الوزارة‪.‬‬

‫ثمانية حقوق‬

‫* ما هي احلقوق التي يتمتع بها امل�ستهلك‬
‫وحتر�ص الدائرة على حمايتها؟‬
‫ �أو���ض��ح امل�شرع يف الباب الثاين والثالث من‬‫قانون حماية امل�ستهلك حقــوق امل�ستهلك الثمانية‬
‫وه��ي ح��ق الأم���ان‪ ،‬وح��ق املعرفة‪ ،‬وح��ق االختيار‪،‬‬
‫وحق اال�ستماع �إىل �آرائه‪ ،‬وحق �إ�شباع احتياجاته‬
‫الأ�سا�سية‪ ،‬وحق التعوي�ض‪ ،‬وحق التثقيف‪ ،‬وحق‬
‫احل��ي��اة يف بيئة �صحيــة ‪ .‬ح��ي��ث �أ���ش��ار القانون‬
‫بحقوق امل�ستهلك من الوقــوع يف خماطر بع�ض‬
‫املنتجات التي ت�شكل خطرا على �صحته وحياته‬
‫وت��زوي��ده باملعلومات ال�صحيحة ع��ن ال�سلعة �أو‬
‫اخل��دم��ة وح��م��اي��ت��ه م��ن الإع�ل�ان���ات ال��ت��ي حتتوي‬
‫ع��ل��ى م��ع��ل��وم��ات م�ضللة وخ��اط��ئ��ة‪ .‬ك��ذل��ك تكون‬
‫م�صلحة امل�ستهلك م�أخوذة يف عني االعتبار عند‬
‫�إع��داد القوانني واللوائح املنظمة لعملية ال�سوق‬
‫املتعلقة ب��امل��ن��ت��ج��ات واخل���دم���ات‪ .‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل‬
‫ذلك ف�إن امل�ستهلك يتمتع بحق �إ�شباع احتياجاته‬
‫الأ���س��ا���س��ي��ة‪ .‬ف��ل��ه احل���ق يف احل�����ص��ول ع��ل��ى ال�سلع‬
‫واخل��دم��ات الأ�سا�سية كالغذاء والك�ساء وامل�أوى‬
‫والرعاية والتعليم‪ .‬وعند ح�صول امل�ستهلك على‬
‫�سلعة ردي��ئ��ة �أو خدمة غ�ير مر�ضية ‪ -‬با�ستثناء‬
‫ال�����س��ل��ع اال���س��ت��ه�لاك��ي��ة ال��ق��اب��ل��ة ل��ل��ت��ل��ف ال�سريع‬
‫فيمكنه التعوي�ض عنها‪.‬‬
‫و ال ــدائــرة حري�صة ك��ل احل��ر���ص يف متابعــة‬
‫وتنفيــذ ه��ذا القانون والئحته التنفيذيــة‪ ،‬كما‬
‫�أنها تقوم بو�ضع وتطبيق كافة النظم والإجراءات‬
‫ال��ك��ف��ي��ل��ة ب�����ض��م��ان ع���دال���ة امل���ع���ام�ل�ات التجارية‬
‫وحماية امل�ستهلك يف كافة تعامالته بال�سوق ‪.‬‬

‫حمود الطوقي‬

‫�إليها تكون �ضمن �إخت�صا�صها‪ ،‬ويف حالة تلقي‬
‫�أي �شكوى من امل�ستهلك تكون خ��ارج نطاق عمل‬
‫ال���دائ���رة ي��ت��م ت��وج��ي��ه ال�����ش��اك��ي �أو ال�����ش��ك��وى �إىل‬
‫اجلهات املعنية الأخرى ‪.‬‬
‫وبح�سب �إح�صائية عامي ‪2009‬م تلقت الدائرة‬
‫و�أق�����س��ام��ه��ا ب��امل��دي��ري��ات والإدارات الإقليميــة‬
‫(‪� ) 1988‬شكوى‪ ،‬و ( ‪ ) 2311‬بــالغا عرب اخلطوط‬
‫ال�ساخنة حلماية امل�ستهلك‪.‬‬

‫تعاون م�ستمر‬

‫حوار – خالد الدخيل وخالد حريب‬

‫قانون حماية امل�ستهلك‬

‫حقيبة ورق‬

‫لبع�ض امل��راك��ز ال��ت��ج��اري��ة يف حم��اف��ظ��ة م�سقط‪،‬‬
‫حتى يكون امل�ستهلك على بينة لأ�سعار ال�سلع بني‬
‫تلك املراكز‪ .‬كما تقوم الدائرة بالر�صد امل�ستمر‬
‫ل�ل�أ���س��ع��ار وم��ت��اب��ع��ة ح��رك��ت��ه��ا ب���الأ����س���واق املحلية‬
‫وك��ذل��ك مقارنتها ب��ال��دول امل��ج��اورة وب��ل��د املن�ش�أ‬
‫لها‪ .‬بالإ�ضافة �إىل القيام بر�صــد �أ�سعار بع�ض‬
‫مواد البناء يف الأ�ســواق املحلية‪.‬‬
‫ك��م��ا �أن ه��ن��اك تن�سيق ب�ين ال���دائ���رة والهيئة‬
‫ال��ع��ام��ة للمخازن واالح��ت��ي��اط��ي ال��غ��ذائ��ي ملتابعة‬
‫�أ�سعار ال�سلع املدعومة من احلكومة تفاديا من‬
‫التالعب يف �أ�سعارها من قبل املوزعني املعتمدين‬
‫للهيئة ‪.‬‬
‫ط��ب��ع��اً ل��ي�����س ه��ن��اك حت��دي��د م��ن ق��ب��ل الدائرة‬
‫يف حت��دي��د �أول��وي��ات ال�سلع ال��ت��ي يجب االهتمام‬
‫بها‪ ،‬و�إمن��ا يتم ح�سب االهتمام على كل ما يهم‬
‫امل�ستهلك من ال�سلع الأ�سا�سية واخلدمات ‪.‬‬

‫�شكاوى وبالغات‬

‫* كيف ت�صنفون ال�شكاوي ال��ت��ي ترد‬
‫ل��ل��دائ��رة و�أي��ه��ا يلقى عناية �أك�ب�ر؟ وهل‬
‫هناك �شكاوي يتم جتاهلها لعدم �أهميتها؟‬
‫وكم تتلقى الدائرة من �شكاوي؟‬
‫ تتلقى الدائرة العديد من �شكاوى امل�ستهلكني‬‫املتنوعة �سواء عرب اخلطوط ال�ساخنة للدائرة �أو‬
‫بح�ضور ال�شاكي ل��ل��دائ��رة‪ ،‬حيث يتم درا���س��ة كل‬
‫حالة على ح��ده‪ ،‬وم��ن ثم يتم ا�ستدعاء الطرف‬
‫امل�شتكي بحقه للف�صل يف النزاع بح�ضور ال�شاكي‬
‫وتقوم الدائرة بطلب تنفيذ االلتزام على الطرف‬
‫املخل بالتزامه �سواء كان تاجرا �أو مقدم خدمة‬
‫ويف ح���ال �إ����ص���رار امل��خ��ل ع��ل��ى ع���دم التنفيذ ف�إن‬
‫امل�ستهلك يتجه للق�ضاء لكونها اجلهة املخولة‬
‫قانونا بحل النزاع بالتطبيق للمر�سوم ال�سلطاين‬
‫رقم ‪2002/29‬م‪.‬‬
‫وال تتجاهل الدائرة عن تلقي �أي �شكوى ترد‬

‫للم�ستهلك احلق‬
‫فـي التعوي�ض‬
‫�إذا تعر�ض للغ�ش‬
‫ر�صـــد م�ستمـــر‬
‫لوفـــرة ال�سلــــع‬
‫وا�ستقرار الأ�سعار‬

‫* ما اجلهات التي تتعاون معها الدائرة‬
‫ب�شكل �أ�سا�سي ‪ ..‬وملاذا؟‬
‫ هناك ت��ع��اون م�ست ــمر ب�ين ال��دائ��رة وبع�ض‬‫اجلهــات احلكومية كاملديرية العامة للموا�صفات‬
‫واملقايي�س‪ ،‬و الإدارات الإقليمية التابعة للوزارة‬
‫وك��ذل��ك �شرطة ع��م��ان ال�سلطانية (اجلمارك)‪،‬‬
‫ووزارة ال�����ص��ح��ة‪ ،‬ووزارة ال��ب��ل��دي��ات الإقليمية‬
‫وموارد املياه‪ ،‬وبلدية م�سقط وبلدي ــة ظف ــار‪.‬‬
‫* م��اذا عن التعاون بينكم واجلمعيات‬
‫الأهلية؟‬
‫ هناك تعاون وتن�سيق بني الوزارة واجلمعيات‬‫الأه���ل���ي���ة خ��ا���ص��ة اجل��م��ع��ي��ة ال��ع��م��ان��ي��ة حلماية‬
‫امل�����س��ت��ه��ل��ك يف ن�����ش��ـ��ـ��ر ال���وع���ي ل��ل��م�����س��ت��ه��ل��ك وذلك‬
‫من خــالل م�شاركة ال���وزارة للجمعية يف �إقامــة‬
‫العديد من الفعاليات والندوات التوعوية التي‬
‫ت�صب يف �صالح امل�ستهلك‪.‬‬

‫التوعية‬

‫** هل يحتاج املواطن كذلك �إىل حملة‬
‫ت��وع��وي��ة لتب�صريه بحقوقه وواجباته‪،‬‬
‫وكيف؟‬
‫ بــال �شك �أن هناك حاج ــة ما�ســة لتب�صــري‬‫امل�����س��ت��ه��ل��ك ب��ح��ق��وق��ه وواج��ب��ات��ه وخ��ا���ص��ة يف ظل‬
‫ال��ظ��روف وال��ت��ط��ورات ال�سريعة التي ت��ط��ر�أ على‬
‫ال�سلع اال���س��ت��ه�لاك��ي��ة‪ ،‬وذل���ك بتكثيف احلمالت‬
‫ال��ت��وع��وي��ة م��ن خ�ل�ال و���س��ائ��ل الإع��ل�ام املختلفة‬
‫و�إق����ام����ة ال���ن���ـ���ـ���دوات وامل���ح���ا����ض���رات الإر�شاديــة‪،‬‬
‫وب��ت��ع��ـ��ـ��اون خم��ت��ل��ف اجل���ه���ات احل��ك��وم��ي��ة يف هذا‬
‫املجــال‪.‬‬

‫تاثري الإعالن‬

‫** كيف يتم تزويد امل�ستهلك باملعلومات‬
‫الكافية لي�ستطيع التعامل ب�شكل �صحيح مع‬
‫الإعالنات التي متلأ و�سائل الإعالم؟‬
‫ ع��ل��ى امل�ستهلك �أن ال يعتمد ع��ل��ى م�صــدر‬‫واح��ـ��ـ��د عنــد �سعيــه ل�����ش��راء �سلعة م��ا ب��ل عليــه‬
‫ال�س ـ�ؤال‪ ،‬ومقارنة ما يريد �شرائه من �سلعــة مع‬
‫مثيالتها �ســواء من حيث ال�سعر �أو اخلدمــة ما‬
‫بعــد البيــع ‪ .‬حيث �أن الإع��ـ��ـ�لان��ات الرتويجيــة‬
‫لوحــدها ال تعــد كافيــة ل�لاع��ت��م��اد عليها عند‬
‫الرغبــة يف ال�شراء ‪.‬‬
‫* هل ترون �أن امل�ستهلك العماين يتمتع‬
‫بحق االخ��ت��ي��ار واملفا�ضلة ب�ين م��ا يريد‬
‫من �سلع يف مناخ مناف�سة حقيقي ي�صب يف‬
‫النهاية مل�صلحته؟‬
‫ �أع���ط���ت امل����ادة ال��ع��ا���ش��رة م���ن ق���ان���ون حماية‬‫امل�����س��ت��ه��ل��ك �أن ي��ت��م��ت��ع امل�����س��ت��ه��ل��ك ب��ح��ق االختيار‬
‫ال�شخ�صي احلر حني انتقائه �أية �سلعة �أو تلقيه‬
‫�أي��ة خدمة �أو �شرائه �أو عدم �شرائه �أو قبوله �أو‬
‫عدم قبوله اخلدمة ‪ .‬وله احلق يف احل�صول على‬
‫املتطلبات الأ���س��ا���س��ي��ة ك�ضمان اجل���ودة وال�سعر‬
‫املعقول عند �إب��رام��ه �أي��ة �صفقة م��ن قبل املزود‬
‫لكل �سلعة‪.‬‬

‫التعوي�ض‬

‫* كيف يتم تعوي�ض امل�ستهلك يف حال‬
‫تعر�ضه خلدعة �أو ا�شرتى �سلعا رديئة؟‬
‫ ل��ل��م�����س��ت��ه��ل��ك احل���ق ال���ت���ام يف ال��ت��ع��وي�����ض يف‬‫ح��ال��ة ال��ث��ب��ات يف تعر�ضه للغ�ش �أو اخل���داع من‬
‫قبل امل���زود �أو ال��ت��اج��ر‪ ،‬يف ح��ال��ة تعر�ض �صحته‬
‫و���س�لام��ت��ه ل��ل�����ض��رر ن��ت��ي��ج��ة ا���س��ت��ع��م��ال��ه العادي‬
‫لل�سلعــة �أو تلقيــه اخلدمة‪ ،‬كما له احلق التام يف‬
‫التعوي�ض �أي�ضاً يف حال تعر�ضه للغ�ش �أو اخلداع‬
‫من قبل املــزود ‪ .‬وطبع ـاً عليــه تقدمي ما يــدل‬
‫على �شــرائه لل�سلعة والأ���ض��ـ��ـ��رار الناجمــة على‬
‫ا�ستخــدامه لها ‪.‬‬

‫الوفرة وا�ستقرار الأ�سعار‬

‫* �أي ال�سلع ل��ه��ا �أول���وي���ة يف املتابعة‬
‫بالن�سبة لكم؟‬
‫ �إن من اخت�صا�صات الدائرة القيام مبراقبة‬‫وم��ت��اب��ع��ة ح���رك���ة ك���اف���ة ال�����س��ل��ع ب��غ��ر���ض الت�أكد‬
‫م��ن ت��واف��ر ال�سلع الأ�سا�سية وا�ستقرار الأ�سعار‬
‫واملعامالت التجارية واتخاذ الإج��راءات املنا�سبة‬
‫بناء على ذل��ك‪ .‬وتقوم ال��دائ��رة بر�صــد ومتابعة‬
‫�أ���س��ع��ار ال�سلع اال�ستهالكية الأ���س��ا���س��ي��ة ون�شرها‬
‫يف ال�صحــف املحلية كل �أربعاء من كل �أ�سبوعني‬

‫الإعالم و امل�س�ؤولية االجتماعية ‪2-2‬‬
‫�أتابع معكم دور الإعالم يف امل�س�ؤولية االجتماعية وال خجل �أن �أجزم �أن فهمي‬
‫لهذه اجلزئية املتعلقة بامل�س�ؤولية االجتماعية و�أع�ترف �أنه فهم �ضيق‪ ،‬و�أرى �أن‬
‫هناك خلطا يف تطبيق م�صطلح امل�س�ؤولية االجتماعية وهناك فجوة بني كال‬
‫الطرفني يف التعامل مع هذه الثقافة اجلديدة ن�سبياً‪ ،‬وقد يعود ال�سبب �إىل عدم‬
‫وج��ود خ�برة فعلية يف ه��ذا امل��ج��ال‪��� ،‬س��واء م��ن قبل و�سائل الإع�ل�ام �أو م��ن طرف‬
‫�شركات وم�ؤ�س�سات القطاع اخلا�ص ‪.‬‬
‫فاجلمهور املتلقي هنا يرتاوح فهمه بني حماولة ا�ستغالل امل�ؤ�س�سات للو�سيلة‬
‫الإعالمية يف ن�شر دعاية وترويج �أن�شطتها اخلريية من �أجل ك�سب ثقته ويرون‬
‫�أي�ضا من حق الو�سيلة الإعالنية ن�شر �أخبار و�أن�شطة ال�شركة اخلريية فال�شركات‬
‫ج��زء م��ن امل��ج��ت��م��ع‪ ،‬وه��ي ت��ق��دم خ��دم��ة ول��ه��ا احل��ق يف �أخ���ذ ن�صيب م��ن التغطية‬
‫الإعالمية‪ ،‬بحيث ي�شار �إىل �إ�سهامها‪� ،‬سواء كانت خريية �أم بدوافع دعائية ‪.‬‬
‫و�إذا نظرنا بعمق وب�شيء من احليادية �إىل واقع م�ؤ�س�ساتنا الإعالمية املحلية‬
‫ف�إن ما يحدث من تفاعل بني امل�ؤ�س�سة الإعالمية و�شركات القطاع اخلا�ص يندرج‬
‫من واق��ع العالقات املتبادلة م��ع وج��ود ال��ت��وازن يف بع�ض الأح��ي��ان‪ ،‬مع الأخ��ذ يف‬
‫االع��ت��ب��ار �أن بع�ض امل�ؤ�س�سات لديها قناعة �أن املتلقي ينظر دائ��م��ا �إىل اجلانب‬
‫الإيجابي عن مدى �إ�سهام ال�شركات يف خدمة جمتمع بناء‪ ،‬وال ب�أ�س على هذه‬
‫ال�شركة �أو تلك من �أن ت�أخذ ن�صيبها من احل�ضور الإع�لام��ي‪ ،‬وت�ستغل بع�ض‬
‫ال�شركات النافذة من هذه الو�سيلة الإعالمية وتبقى م�صرة على �أن ت�ستهلك هذه‬
‫اخلدمة طوال عام كامل ‪� .‬إن امل�س�ؤولية االجتماعية هي خيار ا�سرتاتيجي لكافة‬
‫الأطراف وما دمنا نتحدث عن العالقة التكاملية بني الإعالم والقطاع اخلا�ص‬
‫يف تطبيق مفهوم امل�س�ؤولية االجتماعية لكال الطرفني فهنا �أرى وبكل حيادية �أن‬
‫الذي يجب �أن يكون عليه الو�ضع هو �إتاحة التغطية الإعالمية لل�شركات بقدر‬
‫�إ�سهاماتها االجتماعية‪ ،‬فهذا �سيدفع ال�شركات للمزيد‪ ،‬وي�شجع بقية �شركات‬
‫القطاع اخلا�ص على الإ�سهام بدورها‪ ،‬يف خدمة املجتمع و�أعتقد هنا �أن منهجية‬
‫التعامل ح�سب فهمي قد تكون �صحيحة‪.‬‬
‫�إن طريف التعامل هنا يتفاعالن مع املجتمع فال�شركات تلوح ب�أ�صابع الإتهام‬
‫وال��ل��وم على الإع�ل�ام ب���أن��ه مق�صر م��ن حيث �إظ��ه��اره مل�ساهمات ���ش��رك��ات القطاع‬
‫اخلا�ص الرائدة يف هذا املجال‪ ،‬الأمر الذي يقف عقبة �أمام تطور برامج امل�س�ؤولية‬
‫االجتماعية لت�أخذ دورها الطبيعي يف تنمية املجتمع ب�صورة م�ستدامة‪ .‬والإعالم‬
‫يرى �أنه يقدم خدمات جليلة للقطاع اخلا�ص باعتباره �شريكا ا�سرتاتيجيا و�أنه‬
‫�أي الإعالم هو الو�سيلة الأجدر والأ�صدق يف دعم برامج و�أن�شطة القطاع اخلا�ص‪.‬‬
‫فالعالقة التبادلية من وجهة نظري يجب �أن ترتكز من زاوية �أخرى مبعنى من‬
‫واجب الإعالم �أن يبحث عن ال�شركات التي تخدم املجتمع‪ ،‬ويدعمها وي�شجعها‬
‫فال�شركات املتميزة والبعيدة عن امل�صلحة �سوف تربز حتى لو جتاهلته الو�سيلة‬
‫الإع�لام��ي��ة ول�سيت م�ضطرة �إىل خ��ط��ب ود الإع��ل�ام لإب����راز ج��ه��وده��ا يف برامج‬
‫امل�س�ؤولية االجتماعية‪ ،‬وال �أحتدث فقط عن الإعالم املقروء ولكن املرئي وامل�سموع‬
‫�إن الدور الإعالمي و�أحتدث هنا عن م�ؤ�س�ساتنا الإعالمية مازال يفتقر ملفردات‬
‫الوعي بامل�س�ؤولية االجتماعية ويعود ذلك �إىل وجود ال�ضعف يف املهنية ف�أرى هنا‬
‫�أن هناك م�س�ؤولية كبرية للم�ؤ�س�سات الإعالمية يف تكثيف حمالت توعوية على‬
‫م�ستوى املحررين والعاملني لديها ويجب �أن يتم الرتكيز على الأمانة املهنية‪،‬‬
‫ويجب �أن نعلم �أن ا�ستغالل الإعالم من قبل القطاع اخلا�ص قد يقودك �إىل كارثة‬
‫وحتى نتجنب ذلك يتطلب من اجلهات املعنية وامل�س�ؤولة تنظيم دورات تدريبية‬
‫لتعريفهم مبفهوم امل�س�ؤولية االجتماعية مبنظورها املعمول به يف معظم قطاعات‬
‫الأعمال يف العامل‪.‬‬
‫الورقة الأخرية‬
‫الفوز ال يعني �أنك الأول‬
‫ولكنه يعني �ضمنيا‬
‫�أنك �أف�ضل مما كنت‬
‫عليه من قبل‬
‫‪hamood.altouqi@cma.gov.om‬‬

‫بحثا�ستخدام«النانوتكنولوجي»‬
‫يف ا�ستخراج النفط‬
‫م�سقط ‪ -‬العمانية‬
‫التقى الأ���س��ت��اذ ال��دك��ت��ور عامر ب��ن علي ال��روا���س نائب رئي�س جامعة‬
‫ال�سلطان قابو�س ل��ل��درا���س��ات العليا والبحث العلمي ال��ي��وم م��ع الأ�ستاذ‬
‫ال��دك��ت��ور رف��ي��ق علي �صالح م��دي��ر ع��ام امل��رك��ز ال��ع��رب��ي ل��درا���س��ات املناطق‬
‫اجلافة والأرا�ضي القاحلة �أك�ساد ‪ ،‬الذي يقوم حاليا بزيارة لل�سلطنة‪.‬‬
‫و�أكد نائب رئي�س جامعة ال�سلطان للدرا�سات العليا والبحث العلمي‬
‫خ�لال اللقاء ب���أن اجلامعة و�ضعت �أولوياتها يف ا�سرتاتيجيتها املقبلة‪،‬‬
‫بالتعاون مع املراكز الدولية البحثية وخا�صة املهتمة مبجاالت ا�ستخدام‬
‫النانوتكنولوجي يف تقنية املياه والتقنية احليوية وتعزيز ا�ستخراج النفط‬
‫وك��ذل��ك مكافحة �آف��ات املحا�صيل ال��زراع��ي��ة وجم��االت الطاقة املتجددة‬
‫وذل��ك من خ�لال عمل �شراكة حقيقية مع ه��ذه امل��راك��ز‪ .‬من جانبه �أكد‬
‫مدير عام املركز العربي لدرا�سات املناطق اجلافة والأرا�ضي القاحلة �أن‬
‫املركز لديه اهتمامات يف الق�ضايا املتعلقة بالرثوة احليوانية وخا�صة‬
‫الأغنام واملاعز واجلمال و�أي�ضا مت �إدخال البحوث املتعلقة باخليول بناء‬
‫على طلب من دول اخلليج العربي‪ ..‬كما يهتم املركز باملوارد املائية ‪ .‬ومت‬
‫خ�لال اللقاء بحث التعاون البحثي ب�ين اجلامعة وامل��رك��ز وب��الأخ�����ص يف‬
‫اجلوانب املتعلقة بالعلوم احليوانية والزراعية والبحرية ‪.‬‬

‫م�ستهلكون ‪ % 50 :‬زيادة «غري مربرة» يف �أ�سعار احلليب‬
‫الر�ؤية ‪ -‬عبدالرحمن الرا�سبي‬
‫�سجلت �أ�سعار احلليب بنوعيه “ املجفف واملركز‬
‫“ ‪ ،‬ارتفاعا ملحوظا هذه الأيام ‪ .‬ور�صدت “الر�ؤية‬
‫“ يف ج��ول��ة ع��ل��ى ع���دد م���ن الأ�����س����واق واملجمعات‬
‫التجارية الكبرية ه��ذه ال��زي��ادة يف ا�سعار احلليب ‪،‬‬
‫والتي و�صفها بع�ض امل�ستهلكني بانها كبرية وغري‬
‫مربرة من وجهة نظرهم ‪ ،‬مطالبني بتفعيل “حماية‬
‫امل�ستهلك “ ل�ضبط اال�سعار خا�صة بالن�سبة لبع�ض‬
‫امل��واد الغذائية ‪ ،‬ومنع �أي زي��ادات ال مربر لها �سوى‬
‫زيادة الربحية والفائدة‪.‬‬
‫وا�شاروا �إىل �أن امل�ستهلك ال يجد حال �سوى �شراء‬
‫تلك ال�سلع ب�أي ثمن حلاجته �إليها‪ ،‬خا�صة احلليب‬
‫ال��ذي يحتاجه الأط��ف��ال قبل الكبار‪ .‬يقول علي بن‬
‫حممد �أ�صبحنا عندما نذهب ل�شراء حاجاتنا من‬

‫امل��ح�لات نكتفي ب��ال�����ش��راء دون ال�����س���ؤال ع��ن ال�سعر‬
‫ال����ذي ي��ف��اج��ئ��ن��ا ب���ال���زي���ادة امل�����س��ت��م��رة خ��ا���ص��ة امل����واد‬
‫الغذائية ‪ ،‬وي�ضيف الكثريون ي�صطدمون بالتفاوت‬
‫ال�سعري عندما ينتهون من الت�سوق ويقفون �أمام‬
‫املحا�سب ليفاجئوا بفاتورة �أعلى مما كانوا يتوقعون‬
‫نتيجة ال��زي��ادة يف الأ���س��ع��ار ‪ ،‬فت�صيبهم الده�شة �إال‬
‫انهم يتحاملون على انف�سهم خوفا م��ن الإح���راج ‪،‬‬
‫خا�صة يف املحالت التجارية الكبرية حيث غالبا ما‬
‫يكون خلفك من ينتظرون دوره��م يف املحا�سبة من‬
‫املت�سوقني ‪ ،‬وعند الرجوع �إىل البيت جتزم ب�أنك لن‬
‫تذهب اىل ذلك املحل �أو تلك البقالة الرتفاع الأ�سعار‬
‫لتكت�شف ان ال��زي��ادة يف ال�سعر لي�ست حكرا عليهما‬
‫بل و�صلت جميع حمالت ت�سويق امل��واد الغذائية ‪.‬‬
‫وي�ستطرد احلليب املجفف م��ن امل���واد ال��ت��ي طالتها‬
‫الزيادة ‪ ،‬حيث كنا يف ال�سابق ن�شرتيه ب�سعر معتدل‬

‫‪� ،‬إال ان زيادة كبرية طر�أت على ال�سعر م�ؤخرا حيث‬
‫ا�صبح �سعر ال��ع��ب��وة ال��ت��ي كنا ن�شرتيها ب��ـ ‪ 4‬رياالت‬
‫حوايل ‪ 6‬رياالت ‪.‬‬
‫وي��ت�����س��اءل ال ن����دري م��ب�ررا ل��ه��ذا االرت���ف���اع ‪ ،‬هل‬
‫الأب��ق��ار انقر�ضت ومل يبقى منها ���س��وى ع��دد قليل‬
‫ليزيد �سعر احلليب بهذه ال�صورة ؟‬
‫وي��خ��ت��ت��م م�����ض��ط��رون ل�����ش��راء احل��ل��ي��ب خ��ا���ص��ة ان‬
‫�أطفالنا بحاجة �إليه كل يوم ‪ .‬ويرى �أحمد الدرعي‬
‫�أن���ه ل��و ح�صلنا ع��ل��ى ب��دي��ل م��ن امل��ن��ت��ج امل��ح��ل��ي لكان‬
‫�أف�ضل لأن �شركات احلليب تعمل على رف��ع ال�سعر‬
‫دون م�ب�ررات مقنعة ب��ل تبحث ع��ن الربحية فقط‬
‫ويت�ساءل هل يعقل �أن يرتفع �سعر احلليب ال�سائل‬
‫املركز للعبوة الواحدة �إىل ‪ 250‬بي�سة بعد ان كان ال‬
‫يتجاوز ‪ 100‬بي�سة ؟ ومي�ضي قائال ال بد من و�ضع‬
‫�سعر حمدد جلميع ال�سلع و�أن يكون التحديد وفق‬

‫ربحية معقولة ف���إذا كانت تكلفة �سعر الإنتاج مثال‬
‫‪ 3‬ري���االت ف����إن �سعر ال��ب��ي��ع ي��ج��ب اال ي��ت��ج��اوز ‪3,500‬‬
‫ريال وبهذا تكون الفائدة ‪ 500‬بي�سة لكل عبوة حليب‬
‫وكذلك بالن�سبة لل�سلع الأخرى‪� .‬أما �إذا �أخذ �صاحب‬
‫ال�شركة �أو امل�صنع �ضعف ال�سعر فهذا يزيد العبء على‬
‫امل�ستهلك‪ .‬وي�ضيف الدرعي ان اكرث النا�س معاناة‬
‫م��ن ارت��ف��اع �أ�سعار امل��واد الغذائية ‪ ،‬ه��م ذوي الدخل‬
‫امل��ح��دود ‪ ،‬و ال�سبب لي�س م��ن ال�����ش��رك��ات امل�صنعة‬
‫و�إمن����ا ه��ن��اك بع�ض �أ���ص��ح��اب امل��ح�لات م��ن يرفعون‬
‫ال�سعر لأخذ ن�سبة فائدة كبرية ‪ ،‬وعند �س�ؤالهم عن‬
‫ال�سبب يف ارتفاع ال�سعر ي�أتي ردهم جاهزا بان ايجار‬
‫امل��ح��ل مرتفع وف��ات��ورة ال��ك��ه��رب��اء وروات���ب العاملني‬
‫ك��ث�يرة‪ ،‬م��ت��خ��ذا م��ن ذل���ك ذري��ع��ة ل��رف��ع �سعر ال�سلع‬
‫واملواد اال�ستهالكية ‪ .‬وي�شري اىل ان �أ�صحاب العقار‬
‫قللوا ا�سعار االيجارات ومت تخفي�ض �سعر الكهرباء‬

‫مل��ا وج��د �أ���ص��ح��اب امل��ح�لات ع��ذرا لرفع اال�سعار‬
‫بهذه ال�صورة‪ .‬ويو�ضح يعقوب الهطايل ان‬
‫هناك بع�ض حمالت البيع بالتجزئة التي‬
‫تكون يف الأحياء ال�سكنية وتعترب الوحيدة‬
‫يف تلك االحياء ‪ ،‬لذا تبيع ب�أ�سعار عالية‬
‫لعدم وجود حمالت مناف�سة يف احلي‪ .‬وما‬
‫نالحظه من زيادة يف ا�سعار احلليب م�ؤخرا‬
‫�أك��ث�ر و���ض��وح��ا يف ه���ذه االح���ي���اء ف��م��ث�لا �سعر‬
‫عبوة احلليب املركز ال�صغرية والتي كان �سعرها‬
‫‪ 100‬بي�سة تباع يف هذه املحالت بـ ‪ 250‬بي�سة كذلك‬
‫احلال بالن�سبة لل�سلع الأخرى‪ .‬ويرى الهطايل �أنه‬
‫ال يوجد �أية مربرات لرفع ت�سعرية احلليب مبينا �أنه‬
‫كان يف ال�سابق ي�شرتي ‪ 10‬علب حليب مركز بقيمة‬
‫ري���ال واح���د والأن و���ص��ل �سعر بع�ض �أن���واع احلليب‬
‫املركز �إىل ريال لكل ‪ 4‬عبوات ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫اقت�صاد‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫مقبول يرعى اختتام الدورة التدريبية لهيئة االحتياطي الغذائي‬

‫«�ضيافة ال�صحراء» يقرتح‬
‫توزيــع �أرباح بن�سبة ‪%13‬‬
‫�أو�صى جمل�س �إدارة �شركة �ضيافة ال�صحراء‬
‫يف اجتماعه ه��ذا الأ�سبوع بتوزيع ن�سبة ‪ 13‬يف‬
‫املئة (‪ 130‬بي�سة لكل �سهم) لل�سنة املالية ‪2009‬‬
‫و�أ���ش��ار املجل�س �إىل ان ت��وزي��ع االرب���اح �سيكون‬
‫����س���اري امل��ف��ع��ول ب��ع��د احل�����ص��ول ع��ل��ى موافقة‬
‫امل�ساهمني‪.‬‬
‫وك��ان��ت �شركة �ضيافة ال�صحراء ق��د �أعلنت‬
‫يف نهاية العام املا�ضي عن النتائج املالية الغري‬
‫م��دق��ق��ة لل�سنة املنتهية يف ‪ 30‬ن��وف��م�بر ‪2009‬‬
‫وحققت ال�شركة ربحا �صافيا قدره ‪ 1,5‬مليون‬
‫ري��ال حيث بلغ �إج��م��ايل الإي����رادات ‪ 6,5‬مليون‬
‫ريال‪.‬‬

‫«املها» حتقق �إيرادات‬
‫بـ‪ 171‬ملــيون ريال‬
‫�أعلنت �شركة املها لت�سويق املنتجات النفطية‬
‫ع��ن ت�سجيلها �إي����رادات نحو ‪ 171‬مليون ريال‬
‫مقارنة مع ‪ 192‬مليون ريال عام ‪ .2008‬وقالت‬
‫ال�شركة �إن تكلفة مبيعاتها و�صلت �إىل ‪152‬‬
‫مليون ري��ال مقارنة مع ‪ 172‬مليون ري��ال عام‬
‫‪.2008‬‬
‫وانخف�ض �صايف الربح بعد خ�صم ال�ضريبة‬
‫�إىل ‪ 5,7‬م��ل��ي��ون ري���ال م��ق��ارن��ة م��ع ‪ 7,4‬مليون‬
‫ريال عام‪.‬‬

‫عمان لال�ستثمارات تعلن عن‬
‫�صايف ربح ‪ 2.5‬مليون ريال‬
‫ارتفع �صايف �أرباح �شركة عمان لال�ستثمارات‬
‫خالل الربع احل��ايل �إىل ‪ 2,5‬ري��ال مقارنة مع‬
‫‪ 1,461,320‬ري���اال ع��ن نف�س ال��ف�ترة م��ن العام‬
‫املا�ضي وهو �أعلى مبعدل ‪ 72.8‬يف املئة ‪.‬‬
‫وخ�لال اجتماع جمل�س �إدارة �شركة عمان‬
‫لال�ستثمارات و التمويل بتاريخ ‪ 26‬يناير ‪2010‬‬
‫ومت اع��ت��م��اد ال��ت��ق��اري��ر امل��ال��ي��ة لل�شهر الت�سعة‬
‫املنتهية يف ‪ 31‬دي�سمرب ل��ع��ام ‪ 2009‬و �إعالن‬
‫النتائج املالية (غري املدققة)‪.‬‬
‫و�أعلنت �شركة عمان لال�ستثمارات والتمويل‬
‫�أن��ه��ا وق��ع��ت م��ذك��رة ت��ف��اه��م ل�لا���س��ت��ح��واذ علي‬
‫غالبية �أ�سهم �شركة تعمل يف جمال ال�صرافة‪.‬‬
‫وق���ال���ت ال�����ش��رك��ة �إن دخ�����ول االت����ف����اق حيز‬
‫ال��ت��ن��ف��ي��ذ ال��ف��ع��ل��ي م������ازال م���ره���ون���ا مبوافقة‬
‫اجلهات املخت�صة عليه وجار الآن �إعداد تقارير‬
‫ن���ف���ي اجل���ه���ال���ة (‪)Due-Diligence‬‬
‫املالية والقانونية لتحديد القيمة التي �سيتم‬
‫مبوجبها اال�ستحواذ على �أ�سهم هذه ال�شركة‪.‬‬

‫امل�سروري‪ :‬املخزون اال�سرتاتيجي من ال�سلع الرئي�سية لل�سلطنة يكفي ملدة عامني‬
‫م�سقط ‪ -‬خالد الدخيل‬

‫�أق��ام��ت الهيئة العامة للمخازن واالحتياطي الغذائي‬
‫�أم�����س اح��ت��ف��اال مب��ق��ر وزارة ال��ت��ج��ارة وال�����ص��ن��اع��ة مبنا�سبة‬
‫اختتام ال��دورة التدريبية التي نظمتها الهيئة‪ ،‬وق��د رعى‬
‫احل���ف���ل م���ع���ايل م��ق��ب��ول ب���ن ع��ل��ي ���س��ل��ط��ان وزي����ر التجارة‬
‫وال�صناعة‪.‬‬
‫و�أكد الدكتور را�شد بن �سامل بن حمد امل�سروري رئي�س‬
‫الهيئة ‪ -‬يف ت�صريحات خا�صة لـ”الر�ؤية”‪� -‬أن االحتياطي‬
‫الغذائي لل�سلطنة يكفي ملدة عامني بالن�سبة لبع�ض ال�سلع‬
‫وعلى ر�أ�سها الأرز‪ ،‬ف�ضال عن ال�سكر الذي يكفي ملدة �سنة‪،‬‬
‫كما �أن ال�سلع تتفاوت وفقا حلجم ا�ستهالكها‪ ،‬وهي ال�سكر‬
‫والأرز والعد�س واحلليب املجفف وال�شاي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬
‫احتفاظ املطاحن العمانية بن�سبة من القمح كاحتياطي‪.‬‬
‫وع��ن االح��ت��ي��اط��ي ال��غ��ذائ��ي اال���س�ترات��ي��ج��ي لل�سلطنة على‬
‫خلفية االت��ف��اق��ات ال��ت��ي ج���رت ب�ين دول جم��ل�����س التعاون‬
‫اخلليجي لبناء �أك�بر خم��ازن ا�سرتاتيجية ل��ل��غ��ذاء‪ ،‬وقال‬
‫امل�سروري “لدينا خم��ازن يف الهيئة ونحن اجلهة املكلفة‬
‫لالحتفاظ ب��امل��خ��زون اال�سرتاتيجي م��ن ال�سلع الغذائية‬
‫وب���ن���ائ���ه ومت رف����ع م�����س��ت��وى امل���خ���زون وخ���ا����ص���ة م���ن الأرز‬
‫وال�سكر‪ ،‬وهذا يتواكب مع التو�سع يف بناء املخازن اجلديدة‬
‫لبناء امل��خ��زون االحتياطي لل�سلطنة على م��دى ال�سنوات‬
‫القادمة‪ ،‬لدينا االحتياطي وهناك تعاون مع دول �أخرى‬
‫يف ه��ذا الأم��ر ولكن لل�سلطنة ا�سرتاتيجية وا�ضحة حول‬
‫�أنواع ال�سلع والطاقة التخزينية‪ .‬ونفى امل�سروري �أن تكون‬
‫هناك �إجراءات اتخذت من قبل احلكومة ل�شراء م�شروعات‬
‫غذائية كربى من �أجل هذا الغر�ض‪ ،‬وقال �إن الهيئة تقوم‬
‫بتخزين ال�سلع الرئي�سية ال�ست وهذا ال يلغي دور القطاع‬
‫اخلا�ص يف توفري هذه ال�سلع من �أرز �أو �سكر �أو حليب �أو‬
‫عد�س والتن�سيق م�ستمر بني الهيئة والقطاع اخلا�ص وكل‬
‫منا يكمل الآخر‪.‬‬
‫وحتدث امل�سروري عن جناح الدورة والتي حققت �أهدافها‬
‫يف �إك�ساب املوظفني املواهب الإدارية‪ ،‬متهيداً للو�صول �إىل‬
‫�إع��داد خطة ا�سرتاتيجية متكاملة العنا�صر تبد�أ من عام‬
‫‪ 2011‬القادم وملدة ‪� 5‬سنوات‪ ،‬وت�شمل ر�ؤية الهيئة ور�سالتها‬
‫وقيمها واه��داف��ه��ا اال���س�ترات��ي��ج��ي��ة‪ ،‬مب��ا يف ذل���ك الربامج‬
‫ال��ت��ن��ف��ي��ذي��ة ال��ت��ي ت�شمل ك��اف��ة ع��م��ل��ي��ات ال��ه��ي��ئ��ة م��ن �شراء‬
‫لل�سلع وتخزين ومناولة وبيع‪ ،‬ا�ضافة اىل العوامل امل�ساندة‬
‫من تنمية للموارد الب�شرية واملالية للهيئة مع الأخ��ذ يف‬

‫االعتبار التو�سع الأفقي والر�أ�سي يف مهام الهيئة يف الفرتة‬
‫القادمة‪ .‬و�أ�ضاف امل�سروري �أن الدورة لها هدف ا�سرتاتيجي‬
‫وه��و تنمية �أف��ك��ار امل��وظ��ف�ين وت�أهيلهم ل��ل��دورات القادمة‬
‫لو�ضع اخلطة اال�سرتاتيجية‪ ،‬و�شارك فيها ‪ 32‬موظفا من‬
‫القيادات العليا والو�سطى ومديرو الدوائر وبع�ض الأق�سام‪،‬‬
‫و�ستعقبها دورات �أخرى مكملة ويف قطاعات �أخرى والأهم‬
‫�أن الدورة �شارك فيها �أ�صحاب القرار يف الوزارة وهذا �ضمن‬
‫خطة وا�سعة للتدريب يف عدة �أمور‪.‬‬
‫�إىل ه����ذا ق����ام م���ع���ايل م��ق��ب��ول ب���ن ع��ل��ي ���س��ل��ط��ان وزي���ر‬
‫ال��ت��ج��ارة وال�صناعة ورئ��ي�����س جمل�س �إدارة الهيئة العامة‬
‫ل�لاح��ت��ي��اط��ي ال��غ��ذائ��ي بت�سليم ���ش��ه��ادات ح�����ض��ور ال����دورة‬
‫للم�شاركني م��ن ق��ي��ادات ال�صف الأول وال��ث��اين بالوزارة‪،‬‬
‫ك��م��ا ق���ام بت�سليم ال��دك��ت��ور غ���ازي حم��ا���ض��ر ال����دورة هدية‬
‫تذكارية‪ .‬وقال الدكتور غازي للر�ؤية عقب ت�سلمه الهدية‬
‫التذكارية من معايل وزير التجارة وال�صناعة “�إن الل�سان‬
‫يعجز ع��ن و���ص��ف ال�شكر مل��ع��ايل وزي��ر ال��ت��ج��ارة وال�صناعة‬
‫ول��ل��دك��ت��ور را���ش��د امل�����س��روري رئ��ي�����س الهيئة وه���ذا التكرمي‬
‫�أث��ل��ج ���ص��دري وه���و ال��ق��ي��م��ة احلقيقية ال��ت��ي ا���س��ت��ف��دت بها‬
‫واعتقد �أن ال��دورة �سيكون لها �أف�ضل الأث��ر ال��ذي �سيظهر‬
‫خالل الفرتة القادمة‪ ،‬مع ا�ستعداد الهيئة لو�ضع اخلطة‬
‫اال�سرتاتيجية املتكاملة اخلم�سية التي �ستبد�أ م��ن العام‬
‫ال��ق��ادم وتنتهي ‪ 2016‬وه��ذه ال���دورة مبثابة اللبنة الأوىل‬
‫لبناء الثقافة اال�سرتاتيجية للهيئة حتى تكون قادرة على‬

‫تلبية احتياجات املجتمع العماين ‪ ،‬واحل��ر���ص على وجود‬
‫�سلع ذات جودة عالية و للو�صول �إىل عمالء الهيئة يف كل‬
‫مكان بال�سلطنة وبناء ال�شراكات داخل وخارج ال�سلطنة‪.‬‬
‫الأمن الغذائي هدف �أ�سمى‬
‫ورداً ع��ل��ى ���س���ؤال ح��ول م��ا مت �إجن����ازه ع��ل��ى �صعيد بناء‬
‫امل��خ��ازن اال���س�ترات��ي��ج��ي��ة ل�ل�أم��ن ال��غ��ذائ��ي بال�سلطنة ويف‬
‫�إط����ار م��ا ات��ف��ق��ت ع��ل��ي��ه دول جم��ل�����س ال��ت��ع��اون ق��ب��ل �شهور‬
‫ق��ال الدكتور غ��ازي �إن ال��ه��دف الأ�سمى ه��و حتقيق الأمن‬
‫الغذائي من خ�لال التو�سع االفقي وال��ر�أ���س��ي‪ ،‬وق��د ات�ضح‬
‫من كلمة الدكتور رئي�س الهيئة عندما حتدث عن التو�سع‬
‫االفقي والر�أ�سي وق��د ناق�شنا ذل��ك اثناء ال��دورة وحتدثنا‬
‫عن �إيجاد �سبل جديدة للأمن الغذائي على املدى الطويل‪،‬‬
‫ومثل هذه الأمور نوق�شت �أثناء حلقة العمل من امل�شاركني‬
‫وامل�س�ؤولني ‪ ،‬ووج��دت رغبة ملحة ل��دى اجلميع للتنويع‬

‫يف توفري ال�سلع الغذائية للمواطن العماين واملقيم على‬
‫�أر����ض ال�سلطنة وه��ن��اك �أف��ك��ار واق�تراح��ات نوق�شت ولكن‬
‫تبقى مرحلة التنفيذ‪ .‬و�أ�ضاف الدكتور غازي �أن ال�سلطنة‬
‫تنفرد ب�ين دول املنطقة ب��وج��ود مثل ه��ذه الهيئة لت�أمني‬
‫الغذاء لل�سكان ولفرتات طويلة وخا�صة �أثناء الأزمات مع‬
‫اال�ستفادة من التجارب ال�سابقة وخا�صة كارثة ال�سيول يف‬
‫‪ ،2006‬واال�ستفادة من هذه التجربة يف و�ضع �سيناريوهات‬
‫بديلة لتحقيق العائد الأمثل وت�أمني غذاء ال�سكان ‪ ،‬واعتقد‬
‫�أن هناك احتياطي ا�سرتاتيجي للغذاء يف الهيئة ال يقل عن‬
‫عامني ومل�ست �أن هناك �أوامر �سامية من جاللة ال�سلطان‬
‫قابو�س بن �سعيد املعظم ـ حفظه اهلل ورعاه ـ لت�أمني الغذاء‬
‫لأطول فرتة ممكنة‪ ،‬هي لن تقل عن عام بالطبع و�إن كانت‬
‫تزيد‪ ،‬وهناك حم��ور مهم �أ�شرنا �إليه �أي�ضاً فقد تطرقنا‬
‫�إىل معايري الأداء امل�ؤ�س�سي املتميز �أي كيف تكون امل�ؤ�س�سة‬
‫متميزة على �أقرانها على م�ستوى دول العامل‪.‬‬

‫م�شاريع كربى تبحث عن وكيل جتاري‬

‫ال�سمـاح بال�شراء من املعر�ض التجاري الإيراين اليـوم وغد ًا‬

‫اعـــــالنك‬
‫يف‬

‫�أو�ســــــع‬
‫انتـــ�شار ا‬
‫�أقـــــــوى‬
‫ت�أثــــريا‬
‫ات�صل‬
‫‪98956518‬‬

‫متابعة‪ -‬بثينة لبنة‬
‫�أو����ض���ح �إي�����اد ب���دي���ر امل���دي���ر التجاري‬
‫ب�شركة اململكة لتنظيم املعار�ض �إنه على‬
‫م���دار ال��ي��وم وغ���داً �سي�سمح للمواطنني‬
‫بال�شراء من املعر�ض التجاري الإيراين‬
‫ال���ذي اف��ت��ت��ح يف ‪ 25‬ي��ن��اي��ر مب��رك��ز عمان‬
‫ال��دويل للمعار�ض برعاية �سعادة خليل‬
‫بن عبد اهلل اخلنجي‪ ،‬رئي�س غرفة جتارة‬
‫و���ص��ن��اع��ة ع��م��ان و���س��ع��ادة ب��اب��ك �أفقهي‬
‫م�ساعد وزير التجارة الإيرانية ورئي�س‬
‫منظمة تنمية التجارة الإيرانية‪ ،‬ووفد‬
‫من ال�سفراء و�أع�ضاء الغرف التجارية‬
‫بعدد من الدول‪.‬‬
‫وي�����ض��م امل��ع��ر���ض ع���ددا م��ن ال�شركات‬
‫وامل�������ص���ان���ع ال���ك�ب�رى ال���ت���ى �أت�����ت لعر�ض‬
‫منتجاتها ومعداتها و�أن�شطتها بهدف‬
‫ال���ت���ع���اق���د م�����ع ك����ب����ار رج��������ال الأع�����م�����ال‬
‫وامل�����س��ت��ث��م��ري��ن خ���ا����ص���ة يف ظ����ل تنامي‬
‫ال�����ع��ل��اق�����ات االق����ت���������ص����ادي����ة العمانية‬

‫الإيرانية‪.‬‬
‫حيث �أكد عبا�س جمتبايف املدير العام‬
‫ل�شركة �سباد خرا�سان �أن هدف ال�شركة‬
‫الأ���س��ا���س م��ن امل�����ش��ارك��ة يف ه���ذا املعر�ض‬
‫و دع����وة امل�����س��ت��ث��م��ري��ن ورج�����ال الأعمال‬
‫ل��ل��م�����ش��ارك��ة يف م�����ش��روع ���س��ي��اح��ي �ضخم‬
‫�سيبد�أ العام القادم يف �إيران ي�شتمل على‬
‫حديقة �ضخمة مكونة من خم�س �أجزاء‬
‫الأول عبارة عن جم�سم م�صغر لكل مدن‬
‫�إيران يف مكان واحد والثاين هو “مدينة‬
‫ماله” �إىل ج���ان���ب ح��دي��ق��ة خم�ص�صة‬
‫للأطفال و بازار للثقافات العربية تباع‬
‫فيه مناذج للآثار الفرعونية والإيرانية‬
‫وك���ل ال����دول ال��ع��رب��ي��ة‪� .‬أم����ا ال���راب���ع فهو‬
‫حدائق �إيرانية و الأخ�ير يعترب حديقة‬
‫حيوانات طبيعية‪.‬‬
‫و�أك���د جم��ت��ب��ايف �إن���ه م��ن امل��ت��وق��ع لهذا‬
‫امل�����ش��روع �أن ي��ج��ذب م�لاي�ين ال����زوار‪ ،‬لذا‬
‫ف��ه��و ي��دع��و رج����ال الأع���م���ال العمانيني‬
‫للم�ساهمة معه يف هذا امل�شروع قائ ً‬
‫ال “‬

‫اختتـــام الدورة التــدريبية الأوىل‬
‫مل�ســـــاعدي م�شريف التعـــــداد‬
‫اختتمت �أم�س الأربعاء بكلية احلقوق الدورة التدريبية‬
‫الأوىل مل�ساعدي امل�شرفني وال��ت��ي انطلقت فعالياتها يف‬
‫الثالث والع�شرين من ال�شهر اجلاري‪.‬‬
‫وق���ال ي��ع��ق��وب ب��ن خمي�س ال��زدج��ايل ن��ائ��ب م��دي��ر عام‬
‫ال��ت��ع��داد �إن ه���ذه ال����دورة ال��ت��دري��ب��ي��ة ال��ت��ي ي�����ش��ارك فيها‬
‫(‪)238‬م�شاركا وم�شاركة من خمتلف اجلهات احلكومية‬
‫جاءت �ضمن �سل�سلة من الربامج التدريبية التي تنظمها‬
‫�إدارة التعداد بهدف تزويد امل�شاركني ‪ ‬مبعلومات عامة عن‬
‫الإح�صاء ب�شكل عام ومو�ضوعات عن الإح�صاءات ال�سكانية‬
‫ب�شكل خا�ص وتعريفهم‪  ‬بالتعدادات ال�سكانية و�أهميتها‬
‫ل��ل��م��واط��ن وامل��ق��ي��م ه��ذا �إىل ج��ان��ب ت��زوي��ده��م مبعلومات‬
‫عن �سري �أعمال التعداد والتقنيات امل�صاحبة لهذا العمل‬
‫�ضمن اجلهود التي تبذلها �إدارة التعداد يف �سبيل �إعداد‬
‫كوادر التعداد العام وت�أهيلهم وتدريبهم ليتمكنوا من �أداء‬

‫املهمة املوكلة لهم على �أكمل وجه‪.‬‬
‫م�ضيفا ال��زدج��ايل �إن ال����دورة ال��ت��دري��ب��ي��ة ت��ط��رق��ت يف‬
‫ي��وم��ه��ا الأخ��ي�ر �إىل ال��ع��دي��د م��ن امل��و���ض��وع��ات م��ن بينها‬
‫م��و���ض��وع م�سار �أ�سئلة ال��ع��د و�أ���ص��ول وم��ب��ادئ عملية عد‬
‫ال�سكان ه��ذا �إىل جانب مو�ضوع التقارير امل�ستخدمة يف‬
‫العد ‪.‬‬
‫ويقول الزدجايل �إن م�ساعد امل�شرف هو امل�س�ؤول الفني‬
‫والإداري عن �أعمال التعداد يف نطاق عمل حمدد يف والية‬
‫واح��دة ‪� ‬أو جزء من والي��ة ح�سب حجم امل�ساكن وامل�ساكن‬
‫مو�ضحا �أنه يرتبط مب�ساعد امل�شرف عدد من املراقبني يف‬
‫املتو�سط خم�سة وتناط به العديد من املهام‪.‬‬
‫اجلدير بالذكر �أن‪  ‬هذه ال��دورة �سوف تتبعها العديد‬
‫من الدورات التدريبية الأخرى للعاملني يف هذا امل�شروع‬
‫الوطني املهم‪.‬‬

‫نحن كقطاع خا�ص نتميز مبرونة مع �شركائنا‬
‫ت��خ��ت��ل��ف ع���ن ال��ق��ط��اع العام” م�����ش�يراً �إ ً‬
‫ىل �أن‬
‫الأيام الأوىل يف املعر�ض �أثبتت له �أن العمانيني‬
‫ي��ظ��ه��رون م ً‬
‫���ي�ل�ا ����ش���دي���داً ل���زي���ارة اجلمهورية‬
‫الإيرانية الإ�سالمية‪.‬‬
‫وقال �إن الهدف الآخر من امل�شاركة هو جذب‬
‫ال�����س��ي��اح ال��ع��م��ان��ي�ين ل��زي��ارة �إي����ران ب�شكل عام‪،‬‬
‫وتعريفهم �أكرث بالثقافة الإيرانية‪.‬‬
‫�أم����ا ���س��ي��د م��ي�ري امل���دي���ر ال���ت���ج���اري ل�شركة‬
‫“ زع���ف���ران �إدمان” ف��ق��د �أك���د �أن���ه ي�����ش��ارك يف‬
‫املعر�ض بهدف تعريف العمانيني ب�أن الزعفران‬

‫الإي����راين ي��ع��د م��ن �أف�����ض��ل �أن����واع ال��زع��ف��ران يف‬
‫العامل مو�ضحاً �أن �إيران تنتج وت�صدر ‪ 90‬يف املئة‬
‫من الزعفران بانواعه‪ ،‬وقال “ �أتيت لل�سلطنة‬
‫لأين �أع���ل���م م���دى ت��ق��دي��ر ال��ع��م��ان��ي�ين لأهمية‬
‫الزعفران” و �أو�ضح �أنه يتطلع للح�صول على‬
‫من ميثل م�صنعه يف ال�سلطنة‪.‬‬
‫وع���ن امل��ع��ر���ض ن��ف�����س��ه ق���ال “ ا�ستطعت من‬
‫خ�ل�ال امل��ع��ر���ض �أن �أت����أك���د �أن م��ن��ت��ج��ي �سيلقي‬
‫�إق��ب��ا ًال ق��وي��ا م��ن امل��واط��ن�ين فقد حققت دعاية‬
‫من خالل العمالء الذين قابلتهم ال تقدر �أي‬
‫حملة �إعالنات �أن حتققها” �أما مهدي كامالن‬

‫املدير العام مل�صنع التو�س جيني “ الطاوو�س‬
‫للبور�سلني” فقد �أو�ضح �أنه يهدف من امل�شاركة‬
‫�أن يتعاون مع ال�شركات الكربى الوطنية بهدف‬
‫�إدخ��ال منتجه للبور�سلني �إىل ال�سوق العماين‬
‫حيث ق��ال “نطمح لتعريف ال��دول الإ�سالمية‬
‫بقدرة م�صانعنا‪ -‬ث��اين �أك�بر م�صنع يف ال�شرق‬
‫الأو�سط و�شرق �آ�سيا‪ -‬على �إنتاج �أجمل و�أف�ضل‬
‫�أنواع البور�سلني”‬
‫وقد �أو�ضح �أن م�شاركته يف هذا املعر�ض العام‬
‫املا�ضي �أ�سفرت عن تعاون جيد بينه وبني �إحدى‬
‫ال�شركات الكربى يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫اقت�صاد‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪ 1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫جناح املزاد العا�شر ل�شهادات الإيداع‬

‫بنك م�سقط يجمع ما قيمته ‪ 34.5‬مليون ريال من عرو�ض االكتتاب‬
‫الر�ؤية ‪� -‬أمل رجب‬
‫�أعلن بنك م�سقط عن جناح املزاد العا�شر‬
‫لإ����ص���دار ���ش��ه��ادات الإي�����داع ال���ذي مت بتاريخ‬
‫‪ 24‬ي��ن��اي��ر ‪ ، 2010‬ح��ي��ث مت ا���س��ت�لام طلبات‬
‫لالكتتاب بقيمة (‪ )34,5‬مليون ريال وفاقت‬
‫الطلبات حجم الإ���ص��دار امل�ستهدف والبالغ‬
‫(‪ )15‬م��ل��ي��ون ري������ال‪ ،‬واجل���دي���ر ب��ال��ذك��ر �أن‬
‫البنك �أ�صدر حتى الآن �شهادات �إيداع بقيمة‬
‫�إجمالية بلغت (‪ )167,40‬مليون ريال مقابل‬
‫طلبات اكتتاب بقيمة (‪ )335,60‬مليون ريال‬

‫وق��د ب��ل��غ املتو�سط الرتجيحي للعائدات‬
‫امل��ق��ب��ول��ة ع��ل��ى ���ش��ه��ادات الإي�����داع ل��ف�ترة �سنة‬
‫واحدة وثالث وخم�س �سنوات (‪ 4,10‬يف املئة)‬
‫و(‪ 5,00‬يف املئة) و (‪ 5,50‬يف املئة) على التوايل‬
‫يف ح�ين ك��ان املتو�سط الرتجيحي للعائدات‬
‫املقبولة يف الإ���ص��دار الأول ل�شهادات الإيداع‬
‫لفرتة �سنة واح���دة و ث�لاث و خم�س �سنوات‬
‫(‪ 5,23‬يف املئة) و (‪ 5,59‬يف املئة) و (‪ 6,01‬يف‬
‫املئة) على التوايل‪.‬‬
‫وت�����ش�ير امل���ق���ارن���ة ب�ي�ن الإ�����ص����دار الأول و‬
‫العا�شر �إىل ت��راج��ع منحنى �أ���س��ع��ار الفائدة‬

‫على ال��ري��ال ال��ع��م��اين و يتوقع بنك م�سقط‬
‫ان ي��ن��خ��ف�����ض م��ن��ح��ن��ى ا���س��ع��ار ال���ف���ائ���دة على‬
‫ال��ري��ال ال��ع��م��اين ل��ف�ترات ا�ستحقاق ق�صرية‬
‫امل��دى اما بالن�سبة لفرتات اال�ستحقاق التي‬
‫ترتاوح ما بني ثالث �سنوات و خم�س �سنوات‬
‫ف���إن البنك يتوقع ا�ستقرارا لأ�سعار الفائدة‬
‫‪ ،‬ويعك�س النجاح ال��ذي حققه ط��رح �سل�سلة‬
‫من الإ�صدارات م�ؤخرا‪ ،‬مثل �شهادات الإيداع‬
‫و���س��ن��دات التنمية احل��ك��وم��ي��ة و���س��ن��دات بنك‬
‫م�سقط لفرتات ا�ستحقاق ت�تراوح بني �سنة‬
‫�إىل �سبع ���س��ن��وات ت��وف��ر ال�سيولة الكافية يف‬

‫النظام امل��ايل‪ ،‬غري �أن البنك يتوقع �أن تظل‬
‫�أ�سعار الفائدة م�ستقرة‪ .‬وتظهر حالة التح�سن‬
‫يف و���ض��ع ال�سيولة العاملي و�أ���س��واق االئتمان‬
‫�إىل ج���ان���ب االن��ت��ع��ا���ش احل��ا���ص��ل يف �أ�سواق‬
‫الأ�سهم وج��ود م�ؤ�شرات جديدة �إيجابية يف‬
‫االقت�صاد العاملي‪ ،‬كما �شهدت �أ�سعار الفائدة‬
‫ال��ع��امل��ي��ة ال��ط��وي��ل��ة امل���دى ه��ي الأخ����رى بع�ض‬
‫التح�سن يف الأ�شهر الأخرية‪ ،‬هذا‪ ،‬وقد ي�ؤدي‬
‫املناخ الإيجابي ب�أ�سواق الأ�سهم �إىل حتويل‬
‫ال�سيولة تدريجيا من ودائ��ع يف البنوك �إىل‬
‫�شهادات الإيداع‪.‬‬

‫ك�شف عن درا�سة لإن�شاء حمطة للطاقة ال�شم�سية ت�صل طاقتها الإنتاجية �إىل ‪ 200‬ميجاواط‬

‫املحروقي ‪ 6 :‬مليارات دوالر مل�شاريع الكهرباء خالل الفرتة املقبلة‬
‫م�سقط ‪ -‬حممد العدوي‬
‫توقع �سعادة حممد بن عبداهلل املحروقي‬
‫رئي�س الهيئة العامة للكهرباء وامل��ي��اه رئي�س‬
‫جمل�س �إدارة ���ش��رك��ة ال��ك��ه��رب��اء القاب�ضة ‪� ،‬أن‬
‫ت�صل تكلفة تنفيذ امل�����ش��اري��ع اخل��ا���ص��ة ب�إنتاج‬
‫الكهرباء خ�لال الفرتة املقبلة �إىل ‪ 6‬مليارات‬
‫دوالر �أم��ري��ك��ي و�أ����ش���ار ل���دى ت��د���ش�ين البوابة‬
‫االلكرتونية اجلديدة لل�شركة �أم�س الأربعاء‬
‫ب��رع��اي��ة م��ع��ايل حم��م��د ب��ن ن��ا���ص��ر اخل�صيبي‬
‫�أم��ي�ن ع���ام وزارة االق��ت�����ص��اد ال��وط��ن��ي ورئي�س‬
‫جمل�س ادارة هيئة تقنية املعلومات ‪� ،‬إىل انه‬
‫يجري حاليا تنفيذ حمطة لإنتاج الكهرباء يف‬
‫�صاللة مبحافظة ظ��ف��ار بتكلفة ت��ق��در ب��ـ ‪400‬‬
‫مليون ري��ال كما �أن هناك م�شروعني مت طرح‬
‫مناق�صتهما ويتمثالن يف تنفيذ املرحلة الثالثة‬
‫ملحطة انتاج الكهرباء يف بركاء واملرحلة الثانية‬
‫ملحطة انتاج الكهرباء بوالية �صحار ‪ ،‬الفتا �إىل‬
‫�أنه من املتوقع ان يبد�أ ت�شغيل املحطتني يف عام‬
‫‪. 2012‬‬
‫وب�ين امل��ح��روق��ي ان��ه �سيتم حت��دي��ث حمطة‬
‫�إن���ت���اج ال��ك��ه��رب��اء ب��ال��غ�برة ال����ذي م���ن املتوقع‬
‫ا�ستكمالها يف ع���ام‪2013‬م بالإ�ضافة اىل تنفيذ‬
‫عن �أمله يف �أن يتم الإع�لان عن هذه امل�شاريع لإن�������ش���اء حم��ط��ة ت��ع��ن��ى ب��ال��ط��اق��ة ال�شم�سية‬
‫حمطة �إنتاج الكهرباء يف والية الدقم‪.‬‬
‫وك�����ش��ف ع���ن �أن ه��ن��اك م�����ش��اري��ع جتريبية خالل الفرتة القريبة القادمة م�شريا �إىل �أنه ترتاوح طاقتها الإنتاجية ما بني ‪ 100‬اىل ‪200‬‬
‫ل��ل��ط��اق��ة ال��ب��دي��ل��ة يف امل��ن��اط��ق ال��ري��ف��ي��ة معربا ي��ج��ري الآن اج����راء درا���س��ة ج���دوى تف�صيلية ميجاواط ون�أمل �أن تنتهي هذه الدرا�سة خالل‬

‫فولفو توقع اتفاقية متويل مع دوت�ش بو�ست‬
‫وق��ع��ت ف��ول��ف��و م��ع ���ش��رك��ة ال��ت��م��وي��ن العاملية‬
‫دوت�����ش بو�ست دي‪� .‬أت�����ش‪� .‬أل ‪ ،‬اتفاقية ت�شمل‬
‫ت�سليم ‪� 1800‬شاحنة لل�سنتني القادمتني‪.‬‬
‫ووفقا لالتفاقية ف�إن �شاحنات فولفو �ستعد‬
‫امل���ورد املف�ضل لل�شاحنات الثقيلة يف ال�سويد‬
‫وفنلندا واململكة املتحدة‪ ،‬و�أعلنت فولوف �أنها‬
‫– �إذا م��ا تطلبت ات��ف��اق��ي��ة ال��ت��م��وي��ل متديدا‪-‬‬
‫ف�ست�شمل دوال �أوروب���ي���ة �أخ���رى ت���أت��ي يف املقام‬
‫الأول م��ن��ه��ا ب��ل��ج��ي��ك��ا وه���ول���ن���دا ولك�سمبورج‬
‫و�أملانيا‪.‬‬
‫وتعليقا على توقيع هذه االتفاقية الدولية‬
‫ق����ال ���س��ت��اف��ان ج���ف���ور����س ال��رئ��ي�����س التنفيذي‬
‫ل�شاحنات فولفو‪�“ :‬إننا نت�شارك نف�س الرتكيز‬
‫ن��ح��و ال��ن��م��و امل�ستمر ل���ذا ف���إن��ن��ا ن��ه��دف لزيادة‬
‫ت��ع��اون��ن��ا خ�����ص��و���ص��ا يف جم����ال ق�����ض��اي��ا البيئة‬
‫ال�صديقة للو�صول �إىل طرق م�شرتكة للتغلب‬
‫على التحديات التي تواجه �صناعة النقل»‪.‬‬
‫�أما هوجو �إك�سلر رئي�س امل�شرتيات يف دوت�ش‬
‫االق��ت�����ص��ادي ل��ل��وق��ود وق��ي��م��ة �إع����ادة بيعها لذا‬
‫ب��و���س��ت دي‪� .‬أت�����ش‪� .‬أل‪ .‬ف��ق��د ع��ل��ق ق��ائ�لا‪�“ :‬إن �صديقة للبيئة”‪.‬‬
‫حت��دي��ث �أ���س��ط��ول��ن��ا ج���زء م��ه��م م���ن برناجمنا‬
‫و�أعلنت فولفو ان �شاحناتها تتمتع ب�شعبية �أ�صبحت �شاحنات فولفو اخليار الأول لل�شاحنات‬
‫حلماية املناخ الأخ�ضر‪ .‬و�سيدعم �شراء مركبات ك��ب�يرة يف دول اخل��ل��ي��ج ال��ع��رب��ي خ�����ص��و���ص��ا يف يف ال�سلطنة خا�صة ل�سمعة عالمتها التجارية‬
‫ج��دي��دة ج��ه��ودن��ا ال��رام��ي��ة للعمل وف��ق طريقة ال�سلطنة نظرا لتقنيتها املتفوقة وا�ستهالكها وما تتمتع به من �أمان وراحة ومتانة‪.‬‬

‫‪ 5٫4‬مليون ريال �أرباح «خدمات املوانئ»‬
‫ان��خ��ف��ا���ض ب��ل��غ��ت ‪ 29.4‬يف امل��ئ��ة‪ ،‬وب��ل��غ �إجمايل‬
‫م�سقط ‪ -‬الر�ؤية‬
‫ال��دخ��ل الت�شغيلي ‪ 18 .862.712‬ري���اال العام‬
‫ب��ل��غ ���ص��ايف �أرب�����اح م���ؤ���س�����س��ة خ��دم��ات املوانئ املا�ضي مقارنة ب ‪ 26 .019.174‬ري��اال بن�سبة‬
‫‪ 5.458.059‬ري�����اال ل��ل��ع��ام ‪ 2009‬م���ق���ارن���ة بـ انخفا�ض ‪ 27.5‬يف املئة‪� ،‬أما �إجمايل امل�صروفات‬
‫‪ 7 .728.383‬ري���اال ال��ع��ام ق��ب��ل امل��ا���ض��ي بن�سبة الت�شغيلية فبلغ ‪ 10. 267.559‬ري��اال مقارنة بـ‬

‫مليون ري���ال‪ ،‬و‪ 12.184.553‬ري��اال لل�سنة قبل‬
‫املا�ضية بن�سبة انخفا�ض بلغت ‪ 15.7‬يف املئة‪،‬‬
‫يف حني بلغت الأرب���اح الت�شغيلية ‪8. 595.153‬‬
‫ري��اال ع��ام ‪ 2009‬مقارنة ب��ـ ‪ 13 .834.621‬رياال‬
‫بن�سبة انخفا�ض ‪ 37.9‬يف املئة‪.‬‬

‫يف حلقة عمل لهيئة تنظيم االت�صاالت‪ ‬‬

‫توعية العاملني باللوائح والقوانني والأطر التنظيمية‬
‫اخ��ت��ت��م��ت �أم���������س ب���ف���ن���دق ب������ارك �إن‬
‫باخلوير‪ ‬حلقة ال��ع��م��ل ال��ت��ي نظمتها‬
‫هيئة تنظيم االت�صاالت حول ال ئحة (‬
‫ف�صل احل�سابات واحل�سابات التنظيمية‬
‫ومتطلبات تقدمي‪  ‬املعلومات ) ‪ ،‬والتي‬
‫ح�����ض��ره��ا ع����دد م���ن امل��خ��ت�����ص�ين بهيئة‬
‫تنظيم االت�صاالت‪  ‬و�شارك بها عدد من‬
‫الفنيني واملتخ�ص�صني ب�شركات االت�صاالت العاملة بال�سلطنة ‪.‬‬
‫‪ ‬وحول �أهمية احللقة يقول حم�سن بن علوي �آل حفيظ ع�ضو هيئة تنظيم‬
‫االت�صاالت ‪ :‬ت�أتي �أهمية �إقامة مثل ه��ذه احللقات من منطلق توجه الهيئة يف‬
‫توعية العاملني بقطاع االت�صاالت باللوائح والقوانني التي تنظم القطاع وحتر�ص‬
‫على تنميته امل�ستمرة ‪ ،‬و�أ�ضاف ع�ضو الهيئة بقوله ‪� :‬إن حلقة ( ف�صل احل�سابات‬
‫واحل�سابات التنظيمية ومتطلبات تقدمي‪  ‬املعلومات )‪  ‬تهدف �إىل توعية العاملني يف‬
‫�شركات االت�صاالت ببنود الالئحة حتى يت�سنى للهيئة تطبيقها بكل ي�سر و�سهولة‪ ‬‬
‫‪ ،‬كما تهدف هذه احللقة �إىل �إر�ساء بيئة تنظيمية تت�سم‪  ‬بالو�ضوح وال�شفافية ‪ ،‬كما‬
‫ت�سعى �إىل توعية القائمني يف �شركات االت�صاالت بالإطار التنظيمي وااللتزامات‬

‫امل���ف���رو����ض���ة ع��ل��ى ����ش���رك���ات االت�صاالت‬
‫م���ن خ��ل�ال ب���ن���ود ال�لائ��ح��ة امل����ذك����ورة ‪،‬‬
‫حيث �سي�سهم وع��ي العاملني يف قطاع‬
‫االت�����ص��االت ‪ ‬يف ‪ ‬ت�سهيل و�ضع الئحة (‬
‫ف�صل احل�سابات واحل�سابات التنظيمية‬
‫ومتطلبات تقدمي‪  ‬املعلومات ) مو�ضع‬
‫التنفيذ ‪.‬‬
‫وق��ال خور�شيد بن حممد مدير �أول دائ��رة احل�سابات التكلفة ‪ ‬ب�شركة عمان‬
‫موبايل ‪ :‬ب���أن ه��ذه احللقة ت�ساعدنا على فهم متطلبات االئحة التي �أ�صدرتها‬
‫الهيئة ح��ول ( ف�صل احل�����س��اب��ات واحل�����س��اب��ات التنظيمية ) ‪ ،‬ك��م��ا �أن املناق�شات‬
‫التي تطرقت لها احللقة عززت الوعي لدينا حول بنود هذه الالئحة ‪ .‬و�أ�ضاف‬
‫جورجن التي رئي�س الوحدة املالية بال�شركة العمانية القطرية لالت�صاالت ب�أن‬
‫هذه احللقة هي خطوة جيدة قامت بها الهيئة من �أجل توعية العاملني بقطاع‬
‫االت�صاالت ببنود االئحة لكي ي�سهل عليهم فهم بنودها عند دخولها حيز التنفيذ‬
‫‪  ،‬وا�شار جورجن �إىل �أن وعي العاملني بقطاع االت�صاالت باللوائح و�أنظمة القطاع‬
‫يعزز من منو وتطور قطاع االت�صاالت بال�سلطنة ‪.‬‬

‫اح��ت��ف��ل��ت �أم�������س ب��ت��د���ش�ين ح��ق��ب��ة ج���دي���دة من‬
‫التعامل ال��رق��م��ي م��ع جميع م�شرتكي خدمة‬
‫الكهرباء بال�سلطنة من خالل تد�شني بوابتها‬
‫االلكرتونية اجلديدة‪.‬‬
‫ورع�����ى ح��ف��ل ال��ت��د���ش�ين م���ع���ايل حم��م��د بن‬
‫ن��ا���ص��ر اخل�صيبي ام�ي�ن ع���ام وزارة االقت�صاد‬
‫ال��وط��ن��ي ورئ��ي�����س جم��ل�����س ادارة ه��ي��ئ��ة تقنية‬
‫املعلومات بح�ضور ع��دد من ا�صحاب ال�سعادة‬
‫الوكالء ومديري العموم ب�شركات الكهرباء يف‬
‫ال�سلطنة ‪.‬‬
‫واع���ت�ب�ر �أن ت��د���ش�ين ال��ب��واب��ة االلكرتونية‬
‫لل�شركة ج��اء ا�ستجابة لدعوة ح�ضرة �صاحب‬
‫اجل�لال��ة ال�سلطان ق��اب��و���س ب��ن �سعيد املعظم‬
‫حفظه اهلل ورعاه‪� -‬إىل تطوير اخلدمات التي‬‫ت��ق��دم اىل امل��واط��ن�ين وامل��ق��ي��م�ين يف ال�سلطنة‬
‫ال�سيما خدمة الكهرباء التي هي من اخلدمات‬
‫اال���س��ا���س��ي��ة‪ ،‬م��ب�رزا اه��م��ي��ة ان ت���واك���ب �شركة‬
‫ال��ك��ه��رب��اء ال��ق��اب�����ض��ة ال��ت��ط��ور ال��ت��ق��ن��ي يف هذا‬
‫امل��ج��ال وم��ع��رب��ا ع��ن �أم��ل��ه يف ان ي��ك��ون للبوابة‬
‫دور فعال يف تقدمي خدمات جيدة للم�شرتكني‬
‫‪ .‬وكان كارل ماتكز الرئي�س التنفيذي ل�شركة‬
‫الكهرباء القاب�ضة ق��د �أل��ق��ى يف ب��داي��ة احلفل‬
‫كلمة �أو�ضح فيها ان البوابة اجلديدة �ستفتح‬
‫�شهر يوليو من هذا العام وبعدها �سيتم اعتماد �آفاقا وا�سعة من اخلدمات التي تقدمها ال�شركة‬
‫الربنامج الزمني لتنفيذ امل�شروع‪.‬‬
‫�إىل امل�����ش�ترك�ين ع��ل��ى م�����س��ت��وى ال�����س��ل��ط��ن��ة مما‬
‫وك����ان����ت ����ش���رك���ة ال���ك���ه���رب���اء ال���ق���اب�������ض���ة قد �سي�سهم ب�شكل �إيجابي يف تطوير اخلدمات‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫نفط عمان توقع ‪ 4‬اتفاقيات‬
‫مع خطوط الطريان الدولية‬
‫ع���ق���ب ات���ف���اق���ي���ت���ه���ا م����ع ����ش���رك���ة اخل���ط���وط‬
‫اجلوية التايالندية لتزويد الأ�سطول بوقود‬
‫ال���ط���ائ���رات م�����ؤخ����راً‪ ،‬وا���ص��ل��ت ���ش��رك��ة النفط‬
‫العمانية للت�سويق (نفط عمان) حتقيق املزيد‬
‫من النجاح من خالل توقيع �أربعة عقود مع‬
‫جمموعة من رواد �شركات ال��ط�يران الدولية‬
‫وال��ت��ي ت�ضمنت اخل��ط��وط اجل��وي��ة الكويتية‬
‫واخل���ط���وط اجل���وي���ة ال�����س��ع��ودي��ة‪ ،‬واخلطوط‬
‫اجل��وي��ة التون�سية واخل��ط��وط اجل��وي��ة امللكية‬
‫الأردن���ي���ة ب��ح��ج��م �إم�����داد ي�����ص��ل �إىل ‪� 800‬ألف‬
‫لرت �سنوياً‪ .‬وبهذه اخلطوة‪ ،‬ت�ؤكد نفط عمان‬
‫م��ك��ان��ت��ه��ا ك��ال�����ش��ري��ك الأم���ث���ل يف ت��وف�ير حلول‬
‫تزويد وقود الطريان جلميع العمالء من كافة‬
‫�أنحاء العامل‪.‬‬
‫بهذا ال�صدد �صرح �أحمد كامل‪ ،‬املدير العام‬
‫ل��ق��ط��اع وق���ود ال��ط�يران وال��ب��ح��ري��ة ل��دى نفط‬
‫ع��م��ان �إن «جن��اح��ن��ا امل��ت��وا���ص��ل يف ت��ع��زي��ز ثقة‬
‫العمالء وامل�ساهمني وت�أمني ال�صفقات الدولية‬
‫ب�آن واحد ي�ؤكد على مدى تطور ال�شركة خالل‬
‫الأعوام املا�ضية و�شهادة لنهجها اال�سرتاتيجي‬
‫املبتكر»‪.‬‬

‫�شل العمانية للت�سويق توزع‬
‫‪ 12‬مليون ريال �أرباحا للم�ساهمني‬
‫م�سقط ‪ -‬الر�ؤية‬
‫اقرتح جمل�س �إدارة �شركة �شل العمانية للت�سويق‬
‫توزيع �أرباح �أولية بقيمة ‪ 120‬بي�سة لل�سهم ب�إجمايل‬
‫‪ 12‬مليون ريال عن العام املايل ‪.2009‬‬
‫وق����رر امل��ج��ل�����س دف���ع ه���ذه الأرب������اح للم�ساهمني‬
‫خالل �شهر مار�س ‪ 2010‬بعد احل�صول على موافقة‬
‫اجلمعية العمومية‪.‬‬
‫وق�����ال ب���ي���ان ل��ل�����ش��رك��ة �إن ع���وائ���ده���ا ع����ام ‪2009‬‬
‫انخف�ضت �إىل ‪ 289‬م��ل��ي��ون ري���ال م��ق��ارن��ة م��ع ‪326‬‬
‫مليون عام ‪ 2008‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 8,6‬يف املئة‪.‬‬
‫وبلغ �صايف الدخل بعد خ�صم ال�ضرائب نحو ‪13‬‬
‫مليون ريال مقارنة مع ‪ 12,5‬مليون ريال عام ‪2008‬‬
‫بارتفاع ن�سبته ‪ 4‬يف املئة‪.‬‬
‫وارتفعت الأرب���اح النهائية �إىل ‪ 12‬مليون ريال‬
‫عام ‪ 2009‬مقارنة مع ‪ 11,5‬مليون ريال ‪ 2008‬بزيادة‬
‫ن�سبتها ‪ 4,3‬مليون بينما زاد عائد ال�سهم الواحد‬
‫�إىل ‪ 0,120‬ريال من ‪ 0,115‬ريال عام ‪.2008‬‬

‫‪2‬‬

‫�صباح اخلري‬

‫اخلمي�س ‪ 12‬من �صفر ‪1431‬هـ املوافق ‪ 28‬يناير ‪2010‬م‬

‫جاللة ال�سلطان يهنئ‬
‫رئي�س كرواتيا‬
‫م�سقط ‪ -‬العمانية‬
‫ب��ع��ث ح�����ض��رة ���ص��اح��ب اجل�لال��ة ال�سلطان‬
‫قابو�س بن �سعيد املعظم ‪ -‬حفظه اهلل ورعاه‪-‬‬
‫برقية تهنئة �إىل فخامة الرئي�س الربوفي�سور‬
‫الدكتور �إيفو يو�سيبوفيت�ش مبنا�سبة فوزه يف‬
‫االنتخابات الرئا�سية بجمهورية كرواتيا ‪.‬‬
‫ع�ب�ر ف��ي��ه��ا ج�لال��ت��ه ع���ن خ��ال�����ص تهانيه‬
‫و���ص��ادق متنياته ل��ه بالتوفيق يف ق��ي��ادة �شعب‬
‫كرواتيا ال�صديق ملزيد من التقدم واالزدهار‬
‫ولعالقات ال�صداقة بني البلدين اطراد التقدم‬
‫والنماء ‪.‬‬

‫رئي�س �سي�شل يت�سلم �أوراق‬
‫اعتماد �سفري ال�سلطنة‬
‫فيكتوريا ‪ -‬العمانية‬
‫ت�سلم فخامة الرئي�س جيم�س �ألك�س مايكل‬
‫رئي�س جمهورية �سي�شل �أم�����س �أوراق اعتماد‬
‫����س���ع���ادة ال�����س��ف�ير ال�����ش��ي��خ ح��م��ي��د ب���ن ع��ل��ي بن‬
‫�سلطان املعني �سفريا لل�سلطنة معتمدا غري‬
‫مقيم لدى جمهورية �سي�شل ‪.‬‬
‫ونقل �سعادة ال�سفري خ�لال مرا�سم تقدمي‬
‫�أوراق االعتماد حتيات ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬
‫ال�سلطان قابو�س بن �سعيد املعظم ‪ -‬حفظه اهلل‬
‫ورع���اه ‪� -‬إىل فخامة رئي�س جمهورية �سي�شل‬
‫ومتنيات جاللته له وللحكومة و�شعب �سي�شل‬
‫ب��دوام التقدم واالزده���ار م�ؤكدا تطلع حكومة‬
‫ال�سلطنة �إىل تعزيز وتطوير العالقات الثنائية‬
‫ب�ي�ن ال��ب��ل��دي��ن مب���ا ي��خ��دم امل�����ص��ال��ح امل�شرتكة‬
‫لل�شعبني ال�صديقني ‪.‬‬
‫م��ن ج��ان��ب��ه ح��م��ل ف��خ��ام��ة رئ��ي�����س جمهورية‬
‫�سي�شل �سعادة ال�سفري نقل حتياته ومتنياته‬
‫�إىل ح�ضرة �صاحب اجلاللة ال�سلطان املعظم‬
‫م�����ش��ي��دا ف��خ��ام��ت��ه ب���ال���ع�ل�اق���ات ب�ي�ن البلدين‬
‫وال�سيا�سة احلكيمة التي تنتهجها ال�سلطنة‬
‫ب��ق��ي��ادة ج�لال��ت��ه ودوره�����ا الإي���ج���اب���ي لتحقيق‬
‫الأمن واال�ستقرار ‪.‬‬
‫ح�ضر مرا�سم تقدمي �أوراق االعتماد نائب‬
‫وزي����ر خ��ارج��ي��ة ج��م��ه��وري��ة ���س��ي�����ش��ل وع����دد من‬
‫امل�س�ؤولني بجمهورية �سي�شل ‪.‬‬

‫�ضمن املكرمة ال�سامية حل�ضرة �صاحب اجلاللة‬

‫توزيع ‪ 69‬منزال على �أ�سر ال�ضمان والدخل املحدود باملنطقة الداخلية‬
‫نزوى ‪� -‬سعيد بن الذيب الهنائي‬
‫وزعت املديرية العامة للإ�سكان باملنطقة الداخلية �صباح �أم�س الأربعاء املرحلة‬
‫الثانية للم�ساكن االجتماعية للمواطنني امل�ستحقني من �أ�سر ال�ضمان االجتماعي‬
‫وال��دخ��ل امل��ح��دود بقرى ال��رو���س والظهرة و�سيق ووادي بني حبيب بنيابة اجلبل‬
‫الأخ�ضر والتي قامت وزارة الإ�سكان ببنائها من مكرمات اجلوالت ال�سامية والتي‬
‫ت�ضم ‪ 69‬منزال بلغت تكلفتها ‪ 2.66.026‬ري��اال‪ ،‬وعقب توزيع �سندات امل�ساكن �أكد‬
‫�سعادة ال�شيخ �سيف بن حمري �آل مالك ال�شحي وايل نـزوى �أن توزيع هذه امل�ساكن‬
‫يف نيابة اجلبل الأخ�ضر ت�أتي �ضمن املكرمة ال�سامية ملوالنا ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬
‫ال�سلطان قابو�س بن �سعيد املعظم – حفظه اهلل ورع���اه‪ -‬وه��ي موزعة على قرى‬
‫النيابة ‪ ،‬لكي تخلق اال�ستقرار والتكافل االجتماعي ‪.‬‬
‫و�أ�ضاف �سعادته ‪ :‬لقد روعي يف بناء هذه امل�ساكن البعد االجتماعي وال�صحي من‬
‫قبل اجلهات املخت�صة ب���أن يكون كل مواطن يف منطقته وذل��ك لتوفري اال�ستقرار‬
‫والرتابط االجتماعي بني الأ�سر‪.‬‬
‫و�أ�شار �سعادته �إىل توزيع امل�ساكن التي جاءت بعد درا�سة مو�سعة من قبل اجلهات‬
‫املخت�صة روع��ي فيها حاجة الفرد للم�سكن بحيث مت التوزيع عن طريق القرعة‬
‫بهدف �إيجاد �شفافية حلق كل م�ستفيد لهذه امل�ساكن‪.‬‬
‫وهن�أ �سلطان بن �أحمد احلارثي مدير عام الإ�سكان باملنطقة الداخلية جميع‬
‫امل�ستفيدين من �أبناء اجلبل الأخ�ضر وق��ال ‪ :‬ه��ذه امل�ساكن �سيكون لها �أث��ر طيب‬
‫على امل�ستفيدين من ذوي الدخل املحدود و�أ�سر ال�ضمان االجتماعي من الناحية‬
‫االجتماعية وال�صحية واالقت�صادية من خالل توفري امل�سكن املنا�سب ‪.‬‬

‫هيثم بن طارق ي�شارك يف احتفالية‬
‫الدوحة عا�صمة للثقافة العربية‬
‫م�سقط ‪ -‬العمانية‬
‫ي�شارك �صاحب ال�سمو ال�سيد هيثم بن ط��ارق �آل �سعيد وزي��ر ال�تراث والثقافة يف حفل‬
‫افتتاح احتفالية الدوحة عا�صمة للثقافة العربية وذلك اليوم اخلمي�س حتت رعاية �صاحب‬
‫ال�سمو ال�شيخ حمد بن خليفة �آل ثاين �أمري دولة قطر ال�شقيقة‪.‬‬
‫و�ست�شارك ال�سلطنة ممثلة يف وزارة ال�تراث والثقافة بالعديد من الفعاليات مبنا�سبة‬
‫االحتفاء بالدوحة عا�صمة للثقافة العربية ‪2010‬م والتي �ستج�سد جميعها عمق وان�سجام‬
‫روابط العالقات الثقافية بني البلدين ‪.‬‬
‫وت�أتي هذه االحتفالية ا�ستمرارا مل�شروع العوا�صم الثقافية والعربية وحتقيقا لأهداف‬
‫العقد العربي للتنمية الثقافية التي ت�ؤكد على �إب��راز الر�صيد الثقايف واحل�ضاري للمدينة‬
‫املحتفى بها‪.‬‬
‫ويرافق �صاحب ال�سمو ال�سيد وزير الرتاث والثقافة حل�ضور حفل االفتتاح �سعادة ال�شيخ‬
‫حمد بن هالل املعمري وكيل الوزارة لل�ش�ؤون الثقافية وعدد من امل�س�ؤولني بالوزارة‪.‬‬

‫ملـــوك النباهنــة فــي الــوادي الأعلــى‬
‫ي��ن��ظ��م ف��ري��ق اجل���زي���رة ب���ال���وادي الأعلى‬
‫ب��والي��ة ب��ه�لاء يف ال�سابعة م��ن م�ساء اليوم‬
‫مبقر م��در���س��ة الإم���ام حممد ب��ن �إ�سماعيل‬
‫احلا�ضري ندوة «الأدب يف ع�صر النباهنة»‪،‬‬
‫حتت رعاية �سعادة الدكتور ال�شيخ عبدامللك‬
‫ب��ن ع��ب��داهلل ب��ن زاه���ر ال��ه��ن��ائ��ي وك��ي��ل وزارة‬
‫االق��ت�����ص��اد ال��وط��ن��ي ل��ل�����ش���ؤون االقت�صادية‪،‬‬
‫يحا�ضر فيها ك ٌ��ل من �سعادة املكرم الأ�ستاذ‬
‫الأدي���ب �أح��م��د ب��ن عبد اهلل الفالحي ع�ضو‬
‫جم��ل�����س ال���دول���ة وم�����س��ت�����ش��ار وزي����ر الرتبية‬
‫والتعليم لل�ش�ؤون الثقافية والأ�ستاذ الفا�ضل‬
‫حممد بن �سعيد بن عامر احلجري باحث‬
‫وم��ه��ت��م ب��ال��درا���س��ات ال��ت��اري��خ��ي��ة والفكرية‪،‬‬
‫و����س���ي���دي���ر ال����ن����دوة �أح����م����د ال����ع��ب�ري حمام‬
‫م��ت��درب مبكتب خليفة الهنائي للمحاماة‬
‫واال�ست�شارات القانونية‪.‬‬
‫تت�ضمن الندوة حمورين رئي�سيني يتناول‬
‫الفالحي املحور الأول حول تاريخ النباهنة‬
‫كمحاولة للتعريف بتلك الع�صور والإ�شارة‬
‫�إىل م��ا مي��ك��ن الإ����ش���ارة �إل��ي��ه م��ن تاريخهم‪،‬‬
‫والتطرق ب�شكلٍ �أو���س��ع �إىل احل��رك��ة الأدبية‬
‫و�أغلب رموزها‪ .‬فيما �سيتناول احلجري يف‬
‫املحور الثاين بع�ضاً من الن�صو�ص ال�شعرية‬

‫د‪ .‬عبدامللك الهنائي‬
‫لبع�ض ال�����ش��ع��راء يف ت��ل��ك ال��ف�ترة يف قراءة‬
‫�أدبي ٍة �شاملة ومتخ�ص�صة لتلك احلقبة التي‬
‫ق��ارب��ت على ال�ستة ق��رون‪ ،‬وت��ن��اول م��ا ميكن‬
‫تناوله من نتاج بع�ض الأدب��اء الذين عا�شوا‬
‫خالل ما ميكن �أن ي�سمى بالدولة النبهانية‪.‬‬
‫اجلدير بالذكر �أن فعاليات ال��وادي الأعلى‬
‫الثقافية طرقت ع��دة موا�ضيع يف �أم�سيات‬
‫خمتلفة من بينها «�أم�سية القراءات ال�سبع»‪،‬‬
‫با�ست�ضافة ال�شيخ ل���ؤي ال�شريف من معهد‬

‫العلوم ال�شرعية‪ ،‬و�أم�سية «كيف تنقد ق�صيدة»‬
‫با�ست�ضافة الدكتور عي�سى ال�سليماين من‬
‫ك��ل��ي��ة ن����زوى ل��ل��ع��ل��وم ال��ت��ط��ب��ي��ق��ي��ة والأ�ستاذ‬
‫ال��دك��ت��ور عبد املجيد بنجاليل م��ن جامعة‬
‫ن����زوى‪ ،‬و�أم�����س��ي��ة «ع��ل��م ال��ف��ل��ك» با�ست�ضافة‬
‫ال���دك���ت���ور ���ص��ب��ي��ح ال�����س��اع��دي خ��ب�ير الفلك‬
‫مبجل�س ال��ب��ح��ث ال��ع��ل��م��ي والأ���س��ت��اذ يو�سف‬
‫ال�����س��امل��ي ���ص��اح��ب م��ر���ص��د احل��وق�ين الفلكي‪،‬‬
‫والأم�سية الإعالمية با�ست�ضافة الإعالميني‬
‫خالد ال��زدج��ايل وحممد املرجبي‪ ،‬و�أم�سية‬
‫«ف��ن امل��ق��ام��ات ال�صوتية» با�ست�ضافة خبري‬
‫املقامات الأ�ستاذ جميل ال��ك��وراين‪ ،‬و�أم�سية‬
‫«ال��دي��ن ب�ين الت�شدد وال��ت��ح��رر» با�ست�ضافة‬
‫���س��م��اح��ة ال�����ش��ي��خ �أح���م���د ب���ن ح��م��د اخلليلي‬
‫املفتي العام لل�سلطنة‪ ،‬و�أم�سية « ت�أبني رجل‬
‫الأعمال واخلري والرب الفقيد الراحل ال�شيخ‬
‫�سعود ب��ه��وان» با�ست�ضافة ال�شاعر املهند�س‬
‫���س��ع��ي��د ال�����ص��ق�لاوي وف�����ض��ي��ل��ة ال�����ش��ي��خ عتيق‬
‫ال��ف�لا���س��ي ورئ��ي�����س حت��ري��ر ج��ري��دة الر�ؤية‬
‫ح���امت ال��ط��ائ��ي وح��ف��ي��د ال��ف��ق��ي��د (����س���امل بن‬
‫حممد بهوان)‪ ،‬كما �شهد العام املا�ضي �إقامة‬
‫مهرجان �إن�شادي كبري متت فيه ا�ست�ضافة‬
‫�أغلب املن�شدين البارزين يف ال�سلطنة‪.‬‬

‫البو�سعيدي ‪ :‬ال�سلطنة تتمتع مبناخ ا�ستثمار منوذجي‬
‫نزوى ‪� :‬سعيد بن الذيب الهنائي‬
‫�أكد يو�سف بن يعقوب البو�سعيدي رئي�س‬
‫جلنة فرع غرفة جتارة و �صناعة عمان بنزوى‬
‫�إن املناخ اال�ستثماري بال�سلطنة كان وما زال‬
‫م��ن �أف�����ض��ل امل��ن��اخ��ات اال�ستثمارية باملنطقة‬
‫وي��ع��د من��وذج��ي��ا ن��ظ�� ًرا لل�سيا�سات احلكيمة‬
‫للحكومة والأم��ن والأم��ان حتت ظل القيادة‬
‫احل��ك��ي��م��ة مل���والن���ا ح�����ض��رة ���ص��اح��ب اجلاللة‬
‫ال�سلطان قابو�س بن �سيعد املعظم ـ حفظه‬
‫اهلل ورعاه ـ ـ ‪ ،‬جاء ذلك خالل كلمته بندوة «‬
‫قانون �ضريبة الدخل « التي نظمتها غرفة‬
‫جت��ارة و �صناعة عمان بالتعاون مع الأمانة‬
‫العامة لل�ضرائب حتت رعاية �سعادة ال�شيخ‬
‫الدكتور خليفة بن حمد ال�سعدي وايل �سمائل‬
‫للحديث عن التعديالت اجلديدة على قانون املرجوة من التعديالت اجلديدة على قانون عن الكثري من اجلوانب املرتتبة على تطبيق‬
‫�ضريبة الدخل ال�صادر باملر�سوم ال�سلطاين �ضريبة الدخل و من �أبرزها توحيد املعدالت قانون �ضريبة الدخل اجلديد بال�سلطنة‪.‬‬
‫ي�أتي تنظيم هذه الندوة �ضمن �سل�سلة من‬
‫رق��م ‪2009/28‬م ح�ضرها ع��دد م��ن املهتمني ال�����ض��ري��ب��ي��ة و ب���ال���ت���ايل ال���وف���اء بالتزامات‬
‫باجلوانب االقت�صادية و اال�ستثمارية و طلبة ال�سلطنة املرتتبة على ان�ضمامها �إىل اتفاقية الندوات التي �سينظمها فرع الغرفة بنزوى‬
‫التجارة العامية و اتفاقيات التجارة احلرة خ�ل�ال ال��ع��ام احل���ايل وال��ت��ي ت��ه��دف جميعها‬
‫الكليات باملنطقة الداخلية‪.‬‬
‫تناولت الندوة دواعي �إ�صدار قانون جديد و �إزال����ة التمييز ال�ضريبي لت�شجيع تدفق للتعريف ب��الأن��ظ��م��ة وال��ق��وان�ين ال��ت��ي تتعلق‬
‫ل�����ض��ري��ب��ة ال��دخ��ل و ب�ين امل�لام��ح الرئي�سية اال���س��ت��ث��م��ارات الأج��ن��ب��ي��ة و ت��خ��ف��ي��ف العبء مب��ج��االت اال���س��ت��ث��م��ار وال��ت��ج��ارة وال�صناعة‬
‫لنظام ال�ضريبة حمل احلديث بال�سلطنة و ال�ضريبي على �صغار امل�ستثمرين ‪ ،‬و يف نهاية وكافة القطاعات االقت�صادية ‪ ،‬بحيث يكون‬
‫�أو�ضحت كذلك امل�ؤ�س�سات اخلا�ضعة لل�ضريبة الندوة ناق�ش احل�ضور ما قدمه املخت�صون �أ�صحاب و�صاحبات الأعمال لديهم الدراية‬
‫و االلتزامات و الإجراءات املتبعة لتنفيذ بنود من الأمانة العامة لل�ضرائب من م�ضامني الكاملة بتلك القوانني والتي تعترب عام ً‬
‫ال‬
‫القانون كما �أ�شارت �أوراق الندوة �إىل العوائد حملتها الندوة بني طياتها و مت اال�ستي�ضاح مهماً يف جناح الأعمال واال�ستثمارات ‪.‬‬

‫‪ 8‬مدار�س تت�أهل للمرحلة قبل الأخرية‬
‫مل�سابقة التنمية املعرفية‬
‫الر�ؤية ‪ -‬خا�ص‬
‫اختتمت �أم�س مبركز التدريب املرحلة قبل النهائية للم�سابقات ال�شفهية‬
‫لربنامج التنمية املعرفية مل��واد العلوم والريا�ضيات ومفاهيم اجلغرافيا‬
‫البيئية التي انطلقت املرحلة الأوىل منها مب�شاركة ‪ 64‬مدر�سة يف املواد‬
‫الثالث مت تق�سيمهم �إىل ‪ 3‬جمموعات �ضمت املجموعة الأوىل مدار�س �صور‬
‫حيث نفذت امل�سابقة يف ثالثة مراكز وهي مركز �صور للتعليم الأ�سا�سي‬
‫مل���ادة ال��ع��ل��وم وم��رك��ز العفية للتعليم الأ���س��ا���س��ي مل���ادة ال��ري��ا���ض��ي��ات ومركز‬
‫التدريب ب�صور مل��ادة مفاهيم اجلغرافيا البيئية بينما �ضمت املجموعة‬
‫الثانية مدار�س جعالن « م��دن» ومت تنفيذ االختبارات يف ‪ 3‬مراكز وهي‬
‫مركز التدريب بجعالن ملادة الريا�ضيات ومدر�سة جمان للتعليم الأ�سا�سي‬
‫ملادة العلوم ومدر�سة منبع اخلري ملادة مفاهيم اجلغرافيا البيئية و�ضمت‬
‫املجموعة الثالثة م��دار���س ج��ع�لان «ال�����س��اح��ل» ون��ف��ذت االخ��ت��ب��ارات يف ‪3‬‬

‫مراكز وهي مدر�سة ال�سويح ملادة الريا�ضيات ومدر�سة �أ�صيلة ملادة العلوم‬
‫ومدر�سة الأ�شخرة ملادة مفاهيم اجلغرافيا البيئية وقد ت�أهل �إىل املرحلة‬
‫الثانية قبل النهائية ‪ 8‬مدار�س يف كل مادة مت تق�سيمهم �إىل جمموعتني‬
‫حيث �شهدت تناف�سا قويا من قبل الطلبة والطالبات و�أ�سفرت النتائج على‬
‫النحو التايل ففي مادة العلوم ت�أهلت كل من مدر�ستي الأ�شخرة والكامل‬
‫للمناف�سة على املركز الأول ومدر�ستي املروة و�أ�صيلة للمناف�سة على املركز‬
‫الثالث والتي �ستقام مباراتهما اليوم مبركز التدريب ويف م��ادة مفاهيم‬
‫اجلغرافيا البيئية ت�أهلت مدر�ستا الأ�شخرة والكامل للمناف�سة على املركز‬
‫الأول بينما نالت مدر�سة املروة املركز الثالث‪ .‬وبالن�سبة ملادة الريا�ضيات‬
‫ت�أهلت مدر�ستا لبابة بنت احلارث وبالد بني وبح�سن للمناف�سة على املركز‬
‫الأول بينما ح�صلت مدر�سة عائ�شة بنت عثمان على املركز الثالث و�سوف‬
‫تقام الت�صفيات النهائية للمراكز الأوىل على م�ستوى املنطقة يوم ال�سبت‬
‫القادم بقاعة غرفة جتارة و�صناعة عمان ب�صور ‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful