‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬
‫إعداد جلنة الدعوة اإللكرتونية‬
‫‪www.edc.org.kw‬‬
‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫© مجيع احلقوق حمفوظة‪ .5102 ،‬جلنة الدعوة اإللكرتونية‬
‫إلرسال تعليقاتكم‪ ،‬راسلونا على هذا الربيد اإللكرتوين‪:‬‬
‫‪info-ar@dawahskills.com‬‬
‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫مقدمة‬
‫أيام قليلة تفصلنا عن شهر اخلري والربكة‪ ،‬شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى‬
‫للناس وبينات من اهلدى والفرقان‪..‬‬
‫ويُعد هذا الشهر الكرمي فرصة كبرية للدعوة إىل اهلل تعاىل؛ حيث تكون القلوب‬
‫مفتوحة للخري‪ ،‬والنفوس مهيأة للتغيري‪ ،‬واألرواح حملقة يف عامل اإلميان‪ ،‬وأبواب اجلنة‬
‫مفتحة‪ ،‬وأبواب النار مغلقة‪ ،‬والشياطني موصدة‪..‬‬
‫إهنا فرصة كبرية ومنحة إهلية ال ينبغي للداعية احلاذق أن يفرط فيها؛ بل عليه أن‬
‫يغتنمها ويستثمرها االستثمار األمثل‪ ،‬ولن يتأتى له ذلك إال من خالل االستعداد‬
‫الدعوي اجليد هلذا الشهر‪ ،‬وخمططا له ختطيطا حمكما على كل املستويات؛ حبيث‬
‫يستفيد من كل حلظة من حلظاته وكل نفحة من نفحاته‪..‬‬
‫وهذه بعض املقرتحات ملظاهر استعداد الداعية لشهر رمضان‪:‬‬

‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫أوال‪ -‬االستعداد اإليماني والروحي‬

‫إن دور الداعية يتمثل أول ما يتمثل يف االرتقاء اإلمياين والروحي والتعبدي باألفراد‪،‬‬
‫ولن يتأتى له ذلك حىت يكون متحققا هو هبذا االرتقاء؛ ذلك أن فاقد الشيء ال‬
‫يعطيه؛ فإذا كان الداعية يريد زيادة الرصيد اإلمياين لدى الناس فعليه أن يزيد رصيده‬
‫هو أوال‪ ،‬سواء كان ذلك يف رمضان أم يف غريه‪.‬‬
‫فإذا كان األمر متعلقا بفرصة تأيت مرة واحدة يف العام فإن األمر يكون أوىل وأوجب؛‬
‫مع الوضع يف االعتبار أن النفس تكون حباجة للتهيئة والتمهيد املتدرج حىت تصل‬
‫لدرجة مرتفعة ومستقرة من اإلميان والعبادة‪ ،‬فهذه احلالة ال تتأتى إال مبجاهدة ودربة‬
‫للنفس قوية؛ ولذلك قال أحد الصاحلني‪" :‬جاهدت نفسي يف قيام الليل عاما‪ ،‬فذقت‬
‫حالوته عشرين عاما"‪.‬‬
‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫ولذلك على الداعية أن يبدأ من اآلن فيما يلي‪:‬‬
‫‪ .0‬التهيئة النفسية والروحية من خالل معايشة أجواء رمضان ونفحاهتا‪ ،‬ومطالع ما‬
‫كتب يف فضائله‪.‬‬
‫‪ .5‬احلرص على قيام الليل ولو بركعتني‪ ،‬حىت إذا جاء رمضان كان مستعدا إلمامة‬
‫الناس يف القيام‪.‬‬
‫‪ .3‬احلرص على ختم القرآن بتدبر وخشوع‪.‬‬
‫‪ .4‬صيام االثنني واخلميس أو ما يستطيعه من أيام شعبان‪.‬‬
‫‪ .2‬اإلنفاق والصدقة ليكون قدوة لغريه‪.‬‬

‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫ثانيا‪ -‬االستعداد العلمي والمعرفي‬

‫يقوم دور الداعية على الوعظ والتبليغ عن رب العاملني؛ حىت حيقق قول اهلل تعاىل‪:‬‬
‫ِِ ِ‬
‫ِ ِ‬
‫اهلل علَى ب ِ‬
‫ص َريٍة أَنَا َوَم ِن اتَّبَ َع ِِن} (يوسف‪)011 :‬؛‬
‫{قُ ْل َهذه َسبِيلي أ َْدعُو إ َىل َ َ‬
‫ولذلك فإن من أهم مظاهر استعداداته االستعداد العلمي‪ ،‬وذلك من خالل ما يلي‪:‬‬

‫‪ .0‬مطالعة فقه الصيام مطالعة جيدة‪ ،‬ودراسة املسائل املتكررة فيه؛ حبيث يقوم‬
‫بتوعية الناس به‪ ،‬ويكون مستعدا للردود على أسئلتهم واستفساراهتم يف هذا‬
‫اجملال‪.‬‬
‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫‪ .5‬أن يضع خريطة معرفية لشهر رمضان؛ حبيث حيدد بعض األهداف اليت يريد‬
‫حتقيقها يف الناس خالل هذا الشهر‪.‬‬
‫‪ .3‬ميكنه من اآلن عمل استبيان بني الناس عن أهم املوضوعات اليت يريدونه‬
‫التطرق هلا؛ حبيث يركز على أكثر املوضوعات اختيارا من الناس‪.‬‬
‫‪ .4‬يبدأ يف جتهيز املادة العلمية اليت حتقق أهداف خطته املبنية على رفع واقع الناس‬
‫ويدرسها جيدا؛ حبيث إذا دخل رمضان يكون مطلوبا منه مراجعة الدروس‬
‫مراجعة سريعة فقط؛ وهو ما يسهل عليه دميومة التواصل مع الناس وتنوع مصادره‬
‫وموضوعاته‪.‬‬
‫‪ .2‬جتهيز بعض املطويات اليت حتوي بعض آداب الصوم وأحكامه وفضائل شهر‬
‫رمضان‪.‬‬
‫‪ .6‬التواصل مع غريه من الدعاة والعلماء لتبادل األفكار العلمية والدعوية‪.‬‬

‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫ثالثا‪ -‬تهيئة الناس‬

‫على الداعية أال ينتظر حىت يدخل رمضان مث يبدأ يف هتيئة الناس؛ بل عليه أن يبادر‬
‫قبل دخول رمضان يف هذا األمر‪ ،‬وذلك من خالل ما يلي‪:‬‬
‫‪ .0‬حث الناس على التزود يف العبادة فيما تبقى من شعبان استعدادا لرمضان‪.‬‬
‫‪ .5‬تذكريهم بفضائل رمضان من اآلن‪ ،‬وأمهية االستعداد املبكر له؛ حىت يبدؤوا يف‬
‫هتيئة أنفسهم وأوالدهم وبيوهتم مبكرا‪.‬‬
‫‪ .3‬ميكن أن يبدأ مع الناس من اآلن يف ممارسة بعض الشعائر اليت هتيئهم للعبادة‬
‫يف رمضان؛ مثل صالة القيام أو تالوة القرآن يف املسجد أو الصيام واإلفطار‬
‫معا‪.‬‬

‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫رابعا‪ -‬االستعداد الميداني‬

‫وأقصد به التأكد من بعض األمور اإلدارية والتجهيزية‪ ،‬وذلك على النحو التايل‪:‬‬
‫‪ .0‬التأكيد على جاهزية املسجد وأماكن القيام اليت تستوعب الناس‪.‬‬
‫‪ .5‬جتهيز أماكن االعتكاف‪ ،‬خاصة يف العشر األواخر‪.‬‬
‫‪ .3‬جتهيز أماكن اإلفطار للفقراء وغريهم يف املسجد‪.‬‬
‫‪ .4‬الرتتيب اجليد والتام هلذه األمور مثل األمور املالية واإلدارية وغريها؛ حبيث يدخل‬
‫يف رمضان وهو غري مشغول مبثل هذه األمور اليت تعطله عن العبادة والطاعة‪.‬‬
‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

‫االستعداد الدعوي لشهر رمضان‬

‫نسأل اهلل أن يتقبل منا‪ ،‬ويجعلنا ممن يحسنون استقبال نفحاته‪ ..‬إنه ولي ذلك‬
‫والقادر عليه‪.‬‬

‫‪www.dawahskills.com/ar‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful