‫‪ ‬المغ نا طيس‬

‫‪‬تقديم ‪:‬‬
‫اكتشف النسان قديمًا نوعًا مميزًا من الحجارة السوداء تختلف عن أنواع الحجارة الخرى المعروفة ‪ ،‬إذ كان بإمكان هذه الحجارة أن تجذب إليها‬
‫قطع الحديد الصغيرة ‪..‬‬
‫حجر المغناطيس هو خام الحديد المغناطيس‪ ،‬وهو معدن واسع النتشار في الطبيعة ومعروف منذ القدم ومكون أولي في الصخور النارية‪ .‬وقد اهتم‬
‫به علماء المسلمين وبينوا كثيرا من خواصه وأهمها جذبه لقطعة من الحديد إذا قربت منه‪ ،‬وخصص البيروني في كتابه‪ :‬الجماهر في معرفة الجواهر‬
‫فصل عن المغناطيس‪ ،‬وأشار إلى الصفة المشتركة بين المغناطيس‪ ،‬والعنبر (الكهرباء) وهي جذبهما للشياء‪ ،‬وبين أن المغناطيس يتفوق على العنبر‬
‫في هذه الصفة‪ ،‬وأشار البيروني إلى أن أكثر خامات المغناطيس موجودة في بلد الناضول وكانت تصنع منها المسامير التي تستخدم في صناعة‬
‫السفن في تلك البلد‪ ،‬أما الصينيون فكانوا يصنعون سفنهم بضم وربط ألواح أخشاب الزيتون إلى بعضها بحبال من ألياف النباتات‪ ،‬ذلك أن هناك‬
‫جبال من حجر المغناطيس مغمورة في مياه بحر الصين كانت تنتزع مسامير الحديد من أجسام السفن فتتفكك وتغرق في الماء‪.‬‬
‫وتصنع بعض الدوات مثل مفك البراغي ممغنطًا ‪ ،‬فإذا سقط برغي صغير في مكان ضيق داخل جهاز كمبيوتر مثلً ‪ ،‬ل تصله‬
‫اليد بسهولة ‪ ،‬يكون في مقدرة الفني التقاطه بسهولة باستخدام مفك البراغي الممغنط‪.‬‬
‫ولعل أكثر ما يثير الستغراب والدهشة حول موضوع المغناطيسية هو أننا نعيش على سطح مغناطيس عملق ‪ ،‬فللرض قطبان‬
‫مغناطيسيان تمامًا كالمغناطيس العادي أحدهما شمالي يقع في الجنوب الجغرافي للرض وآخر جنوبي ويقع في الشمال الجغرافي‬
‫للرض‪.‬‬
‫‪‬‬
‫تروي الساطير أن راعيًا اسمه ماغنس كان يرعى غنمه ‪ ،‬فلحظ أن طرف عصاه المصنوع من مادة حديدية ينجذب نحو بعض‬
‫الحجارة ‪ ،‬فسميت هذه الحجارة باسم " الحجارة المغناطيسية " نسبة إليه بعد أن اكتشف هذه الظاهرة‪.‬‬
‫وربما تعود هذه التسمية إلى مقاطعة مغنيسيا ( ‪ ) Magnesia‬في آسيا الصغرى بالقرب من تركيا حيث اكتشفت هذه الحجارة‬
‫المغناطيسية لول مرة ‪ ،‬وأطلق اليونانيون على ذلك الحجر اسم الحجر العجيب أو الحجر المعدني وسمي فيما بعد باسم الحجر‬
‫المغناطيسي ‪ ،‬كما أطلق اسم مغناطيس على القضيب المصنوع من المادة التي يمكن أن تكتسب خواص الحجر المغناطيسي ‪.‬‬
‫‪‬المغناطيسية‬
‫المغناطيسية ‪ Magnetism‬هي ظاهرة يتميز بها حجر المغناطيس الطبيعي أو المغناطيس المصنع وهي واضحة جدآ للعيان في‬
‫ظاهرة الجذب لبعض المواد حيث أنها ظاهرة تتناولها عدة نظريات‪ ,‬و تفترض إحداها أن جزيئات المادة المغناطيسية تتكون من‬
‫مغناطيسات صغيرة جدا يعادل بعضها البعض عندما تكون المادة غير ممغنطة‪ ,‬بينما تترتب في حالة المغنطة في أتجاه واحد تحت‬
‫تأثير المجال المغناطيسي‪.‬‬
‫وهناك نظرية أخرى تفترض أنه توجد حول الذرات والجزيئات مجالت مغناطيسية صغيرة نتيجة لللكترونات الدوارة حولها‬
‫والتي هي في الواقع تيارات كهربائية صغيرة‪.‬‬

‫‪‬الفرق بين المغانطيس و المواد الخرى‬
‫في المغناطيس تترتب جزيئات المادة في اتجاه واحد و لكن في جزيئات المادة غير المغناطيسية ل تترتب المادة و تكون مبعثرة‪.‬‬
‫ههنن المغنطيس بالنجليزية يعنني ‪magnet‬‬

‫‪‬‬

‫‪:‬‬

‫تسمى المواد التي يجذبها المغناطيس بشدة مواد مغناطيسية ‪ ،‬مثل المسامير الفولذية ‪ ،‬ومشابك الورق ‪...‬‬
‫وهي مواد في الغالب مصنوعة من الحديد ‪ ،‬والكوبلت ‪ ،‬والنيكل ‪ ،‬والكروم والمنجنيز والجادولينيوم وغيرها ‪...‬‬
‫ويطلق عليها أحيانًا اسم المواد الحديدو مغناطيسية أو الفيرو مغناطيسية ‪.‬‬
‫‪‬‬

‫‪:‬‬

‫وهي المواد التي ل تنجذب نحو المغناطيس ‪ ،‬مثل النحاس والخشب والزجاج ‪ ،‬وقد بيّنت التجارب أنه إذا استعملنا مغانط‬
‫قوية جدًا ‪ ،‬فإن هذه المواد تتأثر تأثرًا طفيفًا بهذه المغانط ‪ ،‬وتصنف هذه المواد إلى قسمين ‪ :‬يسمى أحدهما المواد شبه‬
‫المغناطيسية أو بارا مغناطيسية والقسم الخر يسمى دايا مغناطيسية‪.‬‬
‫‪‬المغناطيس الطبيعي ‪:‬‬
‫وهو عبارة عن معدن يستخرج من الحجر المغناطيسي وله تركيب كيميائي يعرف باسم الماجنتايت أو أ**يد الحديد‬
‫المغناطيسي ‪ Fe3O4‬وهو أسود اللون ‪ ،‬ويجذب إليه المواد المغناطيسية وخصوصًا الحديد والنيكل والكوبلت وخلئطها ‪،‬‬
‫كما أنه إذا علق تعليقا حرًا بحيث تسهل حركته في مستوى أفقي فإنه يتحرك إلى أن يستقر تمامًا في اتجاه الشمال والجنوب‬
‫المغناطيسيين ‪.‬‬
‫وهذا النوع ليس له شكل محدد أو شدة محددة ‪ ،‬وقد استخدمه الناس قديمًا لصنع البوصلة‪ .‬ولم تعد هناك أهمية عملية للحجر‬
‫المغناطيسي هذه اليام حيث تستخدم بدلً منه مواد مغناطيسية صناعية منتجة من الحديد أو سبائك خاصة تعطي مغناطيسات‬
‫قوية‪.‬‬
‫‪:‬‬
‫‪‬‬
‫تستخدم المغناطيسات في حياتنا في أغراض متعددة ‪ ،‬ول يصلح المغناطيس الطبيعي لذلك ‪ ،‬لصعوبة تشكيله ولضعفه ‪،‬‬
‫والمغناطيسات التي نستخدمها كلها مغناطيسات صناعية ‪ ،‬وتصنع من الصلب أو من إحدى سبائك الحديد ‪ ،‬وتشكل أولً‬
‫بالشكل المطلوب ثم تمغنط بإحدى طرق المغنطة والتي سنتعرض لها في درس قادم‪.‬‬
‫ومع الزمن استطاع النسان صنع مغناطيسات بأشكال مختلفة ‪ ،‬فمنها ما هو على شكل حذاء الفرس ‪ ،‬ومنها ما هو على‬
‫شكل قضيب مسطح ‪ ،‬ومنها السطواني الشكل ‪ .‬كما توجد مغناطيسات على شكل حلقات ‪ ،‬وأخرى على شكل حرف ‪. U‬‬

‫ويتميز المغناطيس الصناعي عن حجر المغناطيس بالتي ‪:‬‬
‫‪-1‬‬
‫‪-2‬‬

‫‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫إن أول مغناطيس دائم تمت صناعته من الفولذ في حين أن المغناطيسات الحديثة أقوى من ذلك بكثير وتنقسم إلى نوعين ‪:‬‬
‫( ‪: ) Alloy magnets‬‬
‫‬‫وتحتوي على بعض الفلزات كالحديد والنيكل والنحاس والكوبلت واللمنيوم ولها أسماء تجارية مثل ‪ Alinco‬و‬
‫‪.Alcomax‬‬
‫( ‪: )Ceramic magnets‬‬
‫‬‫وهذه النواع تصنع من مساحيق تسمى الفريت ‪ Ferrites‬وهي تتركب من أ**يد الحديد وأ**يد الباريوم ‪ ،‬وهي هشة‬
‫ومن أسمائها التجارية ‪ ، Magnadur‬وهذا المسحوق الدقيق جدًا والذي يمكن مغنطة كل جزئ منه يستخدم لتغطية‬
‫الشريط في شريط التسجيل وأقراص الكمبيوتر‪.‬‬
‫وقد أمكن الستفادة منها في تصنيع البوصلة كتطبيق على توجه القطب الشمالي للمغناطيس دائمًا نحو القطب الجغرافي‬
‫الشمالي للرض عند التعليق الحر للمغناطيس ‪ ،‬كما تستخدم في المولدات والمحركات الكهربائية والسماعات والهواتف‬
‫وغيرها ‪. ...‬‬
‫ل للنثناء بأي شكل من‬
‫في حين يتم خلط مسحوق الفريت مع البلستيك والمطاط ( اللدائن ) ليكوّن مغناطيسًا لينًا أو لدنًا قاب ً‬
‫الشكال ‪.‬‬
‫خواص المغناطيس ‪:‬‬
‫سواء كان المغناطيس طبيعيًا أم صناعيًا فإن له خواص مميزة وأهمها التالي ‪:‬‬
‫‪‬الخواص العامة للمغناطيس ‪:‬‬
‫‪ - 1‬إذا علق المغناطيس من منتصفه عند مركز ثقله ‪ ،‬بحيث يكون حر الحركة في مستوى أفقي فإنه يتحرك أولً إلى أن‬
‫يسكن بحيث يتجه أحد قطبيه نحو الشمال المغناطيسي والقطب الخر نحو الجنوب المغناطيسي ‪ ،‬ويكون محور المغناطيس‬
‫منطبقًا على خط الزوال المغناطيسي للرض ‪.‬‬
‫فعندما يعلق المغناطيس تعليقًا حرًا أفقيًا فإنه يستقر بحيث يتجه طرف بذاته من طرفيه نحو الشمال دائمًا ‪ ،‬ولذلك أطلق عليه‬
‫اسم القطب الباحث عن الشمال ‪ ،‬والذي نسميه اختصارًا القطب الشمالي ‪ ،‬كما يسمى القطب الموجود عند الطرف الخر‬
‫قطبًا جنوبيًا ‪.‬‬
‫‪ - 2‬المغناطيس له قطبان أحدهما شمالي والخر جنوبي ‪ ،‬ومهما بلغ المغناطيس من القصر فإن له دائمًا قطبين‪ ،‬ويكتب‬
‫أحيانًا على المغناطيس حرف ‪ N‬على أحد طرفيه ‪ ،‬وحرف ‪ S‬على الطرف الخر ‪ ،‬ويعني ذلك أن الطرف الول هو‬
‫القطب الشمالي بينما الطرف الخر هو القطب الجنوبي ‪ .‬وأحيانًا يصبغ القطب الشمالي باللون الحمر بينما يصبغ القطب‬
‫الجنوبي باللون الزرق‪.‬‬
‫‪ - 3‬تزداد قوة جذب المغناطيس للمواد المغناطيسية عند نقطتين قريبتين من طرفيه ‪ ،‬وتسمى كل منهما قطب المغناطيس ‪،‬‬
‫ويسمى الخط الواصل بين هاتين النقطتين محور المغناطيس ‪ ،‬وتسمى المسافة بينهما الطول الفعال للمغناطيس ويرمز له‬
‫بالرمز ( ‪ 2‬ل) ‪ ،‬بينما يسمى البعد بين طرفي المغناطيس الطول الطبيعي للمغناطيس ‪.‬‬
‫وعند غمر مغناطيس في وسط برادة حديد نلحظ أن البرادة تتجمع عند طرفي المغناطيس ‪ ،‬بينما يتجمع مقدار ضئيل جدًا‬

‫في منتصفه ‪ ،‬وتسمى المنطقة المتوسطة بين القطبين من المغناطيس بالمنطقة الحيادية أو منطقة الخمود‪.‬‬
‫‪ - 4‬القطاب المغناطيسية المختلفة تتجاذب والقطاب المغناطيسية المتشابهة تتنافر‪.‬‬

‫‪ - 5‬قوتا قطبي المغناطيس الواحد متساويتان ‪.‬‬
‫‪ - 6‬يجذب المغناطيس بعض المواد وتسمى المواد المغناطيسية ‪.‬‬
‫‪ - 7‬قدرة المغناطيس على جذب الشياء متفاوتة ‪ ،‬إذ يجذب المغناطيس الحديد المطاوع بقوة أكبر من قوة جذب الحديد‬
‫الصلب والنيكل‪.‬‬
‫‪ - 8‬قوة المغناطيس تنفذ عبر المواد غير المغناطيسية ول تنفذ عبر المواد المغناطيسية ‪.‬‬
‫‪ - 9‬يفقد المغناطيس مغنطته بالطرق الشديد والتسخين بالحرارة وكذلك بالكهرباء ‪.‬‬
‫السلوك الملحظ بين القطاب المغناطيسية يتشابه مع ما يحدث بين الشحنات الكهربائية المتشابهة والمختلفة ‪ ،‬ولكن يوجد‬
‫فرق جوهري بين القطاب المغناطيسية والشحنات الكهربائية إذ يمكن فصل الشحنات الكهربائية السالبة عن الشحنات‬
‫الكهربية الموجبة كما يمكن إنتاج شحنات كهربية منفردة سالبة أو موجبة في حين ل يمكن أن يوجد قطب مغناطيسي منفرد (‬
‫قطب شمالي أو قطب جنوبي منفرد ) فأي محاولة لقطع المغناطيس لنصفين أو أكثر تنتج مغناطيسات أصغر وبقطبين أثنين‬
‫شمالي وجنوبي ‪.‬‬
‫فعندما تقطع المغناطيس إلى نصفين تحصل على مغناطيسين لكل منهما قطبان ‪ ،‬ول يمكن بهذه الطريقة أو غيرها أن تفصل‬
‫القطب الشمالي للمغناطيس عن القطب الجنوبي له‪.‬‬
‫أي ل يمكن أن نعزل أحد قطبي المغناطيس عن الخر مهما استمرينا في تقطيع المغناطيس ‪ ،‬فكل مغناطيس مهما كان‬
‫صغيرًا يكون ثنائي القطب ‪.‬‬
‫ووسيلتنا الوحيدة لدراسة تأثير القطاب المغناطيسية بعضها على بعض هي استخدام مغناطيسات طويلة ‪ ،‬وبذلك يمكن‬
‫إهمال تأثير القطاب البعيدة‪.‬‬
‫‪‬القانون الساسي في المغناطيسية ‪:‬‬
‫عند تقريب قطبين مغناطيسيين متشابهين من بعضهما البعض فإن قوة تنافر تؤثر على كل منهما وتجعلهما يتباعدان عن‬
‫بعضهما ‪ ،‬بينما عند تقريب قطبين مغناطيسيين مختلفين بعضهما من بعضهما فإنهما يتجاذبان ويقتربان من بعضهما‪ .‬أي أن‬
‫‪:‬‬
‫القطاب المغناطيسية المتماثلة تتنافر ‪ ،‬والقطاب المغناطيسية المختلفة تتجاذب ‪.‬‬
‫في حين أن أي قطب مغناطيسي سواء أكان شماليًا أم جنوبيًا فإنه يجذب نحوه المواد الحديدية التي ليس لها أقطاب ‪.‬‬
‫لذلك فالتنافر يلحظ فقط بين القطاب المغناطيسية المتشابهة في المواد الممغنطة ‪.‬‬

‫‪‬سؤال‪ :‬ما هو سبب تسمية قطبي المغناطيس بالشمالي والجنوبي‬
‫تعتبر الرض مغناطيسَا كبيراَ له قطبان شمالي يتمركز عند القطب الجغرافي الجنوبي والخر جنوبي يتمركز عند‬
‫القطب الشمالي الجغرافي‪ .‬ولما كانت القطاب المختلفة تتجاذب‪ ،‬فإنه عند تعليق المغناطيس الصناعي تعليقا حرا فإن‬
‫أحد الطرفين المتجه نحو الشمال الجغرافي للرض يسمى بالقطب الشمالي لنه قد انجذب نحو القطب المغناطيسي‬
‫الرضي الجنوبي وكذلك الطرف الخر الباحث والمتجه نحو القطب الجنوبي الجغرافي يسمى بالقطب الجنوبي لنه قد‬
‫انجذب نحو القطب المغناطيسي الرضي الشمالي‪.‬‬

‫‪:‬‬
‫المواد المغناطيسية ‪:‬‬
‫هي المواد التي يجذبها المغناطيس نحوه بشدة كالحديد ‪ ،‬والكوبلت ‪ ،‬والنيكل ‪ ،‬والكروم والمنجنيز والجادولينيوم وغيرها ‪...‬‬

‫المواد غير المغناطيسية ‪:‬‬
‫وهي المواد التي ل تنجذب نحو المغناطيس ‪ ،‬مثل النحاس والخشب والزجاج والورق والهواء وغيرها ‪...‬‬
‫المغناطيس الطبيعي ‪:‬‬
‫وهو عبارة حجر مغناطيسي ليس له شكل محدد أو شدة محددة‪.‬‬
‫المغناطيس الصناعي ‪:‬‬

‫ل بالشكل المطلوب ثم يمغنط بإحدى طرق المغنطة‬
‫يصنع من الصلب أو من إحدى سبائك الحديد ‪ ،‬ويشكل أو ً‬
‫ويتميز المغناطيس الصناعي عن حجر المغناطيس بالتي ‪:‬‬
‫‪ - 1‬يمكن التحكم في شكله تبعا للغرض المراد استخدامه فيه‪.‬‬
‫‪ - 2‬يمكن التحكم في قوته المغناطيسية‪.‬‬
‫لكل مغناطيس مهما كان صغيرا قطبان مغناطيسيان أحدهما شمالي والخر جنوبي ‪ ،‬وعند تعليق المغناطيس من‬
‫منتصفه تعليقًا حرًا فإنه يستقر باتجاه الشمال والجنوب المغناطيسييين ‪.‬‬
‫القانون الساسي في المغناطيسية ‪:‬‬
‫القطاب المغناطيسية المتماثلة تتنافر ‪ ،‬والقطاب المغناطيسية المختلفة تتجاذب ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫العلج المغناطيسي هو أحد أنواع وسائل العلج بالطب البديل التي تستخدم الطاقة المغناطيسية في علج الكثير‬
‫من المراض التي تصيب الجسم‪ ،‬والمغناطيس في حد ذاته ل يقوم بالشفاء‪ ،‬بل يهيئ بيئة متوازنة للجسم‬
‫للسراع من عملية الشفاء‪.‬‬
‫فقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن قوة المجال المغناطيسي للرض قد قلت بنسبة ‪ % 50‬عما كانت عليه‬
‫منذ قرون مضت؛ مما أدى إلى نقص كمية الطاقة المغناطيسية التي يستفيد جسم النسان منها‪ .‬كما ساهم‬
‫مجتمعنا الصناعي الحديث بما يحيطنا به من أطر ومعدات معدنية ‪ -‬تمتص جزءا من الطاقة المغناطيسية‬
‫المنبعثة لنا من الرض‪ -‬في تقليل فائدة وقوة الطاقة المغناطيسية التي يمكننا الحصول عليها‪.‬‬
‫لذلك تعتمد فكرة العلج المغناطيسي على نفس قواعد الطاقة المغناطيسية في الطبيعة‪ .‬حيث تخترق الطاقة‬
‫المغناطيسية الجلد في موضع معين لتمتص عن طريق الشعيرات الدموية الموجودة في الجلد المغطي لهذا‬
‫الموضع‪ ،‬فتسير في الدم حتى تصل إلى مجرى الدم الرئيسي الذي يغذى جميع الشعيرات الدموية الموجودة‬
‫بالجسم‪ .‬ويرجع امتصاص الطاقة المغناطيسية في الدم إلى احتواء هيموجلوبين الدم على جزيئات حديد‬
‫وشحنات كهربية أخرى تمتص هذه الطاقة المغناطيسية؛ فينشأ تيار مغناطيسي في مجرى الدم يحمل الطاقة‬
‫المغناطيسية إلى أجزاء الجسم المختلفة‪.‬‬
‫وتتسبب الطاقة المغناطيسية الممتصة في تحفيز الوعية الدموية فتتمدد‪ ،‬وبالتالي تزداد وتتحسن الدورة الدموية؛‬
‫مما يؤدي لزيادة تدفق الغذاء ‪-‬المتمثل في الطعام وال**جين‪ -‬إلى كل خليا الجسم فتساعده على التخلص من‬
‫السموم بشكل أفضل وأكثر كفاءة‪ .‬وبالتالي تعادل المحتوى الهيدروجيني لخليا وأنسجة الجسم‪ ،‬فتساعد هذه‬
‫البيئة المتوازنة على تحسين أداء وظائف الجسم‪ ،‬وبالتالي يشفي الجسم نفسه بنفسه‪.‬‬
‫فالطاقة المغناطيسية تساعد الجسم على أن يشفي نفسه بنفسه عن طريق تحفيز الكيمياء الحيوية الموجودة في‬
‫الجسم وبالتالي يحدث الشفاء بطريقة تلقائية‪.‬‬

‫ويلحظ أن للطاقة المغناطيسية تأثيرا على كل أجزاء الجسم‪ ،‬وهذا التأثير قد يظل عدة ساعات حتى بعد إبعاد‬
‫المجال المغناطيسي عن الجسم‪.‬‬
‫فوائد العلج المغناطيسي‬
‫للعلج بالمغناطيسية فوائد عديدة منها على سبيل المثال وليس الحصر ما يلي‪:‬‬
‫زيادة قدرة هيموجلوبين الدم على امتصاص جزيئات ال**جين مما يزيد من مستويات الطاقة بالجسم‪.‬‬
‫تقوية خليا الدم غير النشطة مما يؤدي لزيادة عدد الخليا في الدم‪.‬‬
‫تمدد أوعية الدم برفق مما يساعد على زيادة كمية الدم التي تصل إلى خليا الجسم‪ .‬فيزداد إمدادها بالغذاء‬
‫وتزداد قدرتها على التخلص من السموم بشكل أكثر فاعلية‪.‬‬
‫تقليل نسبة الكوليسترول في الدم وإزالته من على جدران الوعية الدموية؛ مما يؤدي لتقليل ضغط الدم المرتفع‬
‫للمعدل المناسب‪.‬‬
‫تعادل الس الهيدروجيني في سوائل الجسم مما يساعد على توازن الحمض مع القلوي بالجسم‪.‬‬
‫إنتاج الهرمونات وإطلقها يزداد أو يقل تبعًا لمتطلبات الجسم في أثناء فترة العلج‪.‬‬
‫تعديل أنشطة النزيمات بالجسم بما يتناسب مع احتياجاته‪.‬‬
‫زيادة سرعة تجدد خليا الجسم مما يساعد على تأخير الشيخوخة‪.‬‬
‫تساعد على تنظيم وظائف العضاء المختلفة بالجسم‪.‬‬
‫تساعد على التخلص من الحساس باللم عن طريق تهدئة العصاب‪ ،‬فعندما يتم إرسال الشارات التي تعبر‬
‫عن اللم للمخ تقوم الطاقة المغناطيسية بتقليل النشاط الكهربي وتغلق قنوات وصول هذه الشارات للمخ؛ فيزول‬
‫اللم‪.‬‬

‫‪‬المغناطيسية الرضية‬
‫المغنطيسية الرضية (‪ )Earth Magnetism‬هناك نظريات عديدة منها التي تقول بأن الرض تحتوي على‬
‫رواسب كثيرة من خامات الحديد وبعض هذه الرواسب عبرة عن حديد نقي تقريبآ‪ .‬ففي العصور القديمة‬
‫تمغنطت جميع هذه الرواسب الحديدية تدريجيآ في أتحاه واحد‪ ,‬فكونت مغناطيس دائم كبير جدآ‪.‬‬
‫هناك نظرية أخرى أن المغنطيسية الرضية ناشئة من التيارات الكهربائية الشديدة التي تسري حول الرض‬
‫وليس في القشرة الرضية فقط بل وفي الهواء المحيط بها أيضآ‪ ,‬ويبدو بأن هناك علقة بين هذة التيارات‬
‫الرضية وبين دوران الرض‪ ,‬كما أن هذا يتفق مع الحقيقة بأن الرض ممغنطة في أتجاه يوازي تقريبا المحور‬
‫القطبي للرض‪.‬‬
‫هناك زاوية بين المحورالمغناطيسي للرض والمحور القطبي للرض‪.‬‬
‫إحداثيات القطاب المغناطيسية‬

‫القطب المغناطيسي‬
‫الشمالي[‪]1‬‬

‫(‪81.3° )2001‬ش‬
‫‪°110.8‬غ‬

‫(‪est( 82.3° 2004‬ش‬
‫‪°113.4‬غ‬

‫القطب المغناطيسي‬
‫الجنوبي[‪]2‬‬

‫(‪64.6° )1998‬ج‬
‫‪.E°138.5‬‬

‫(‪est( 63.5° 2004‬ج‬
‫‪°138.0‬ق‬

‫‪‬كيف تصنع مغناطيسا ؟‬

‫يحكي اصدقائنا كيف صنعوا مغناطيسا داخل مختبر ثانويتهم‪.‬‬

‫(‪est( 82.7° 2005‬ش‬
‫‪°114.4‬غ‬

‫قمنا بصنع مغناطيسنا الكهربائي باستعمال برغي حديد وسلك كهربائي معزول قياس ‪.20‬‬
‫وضعنا أحد أطراف السلك حول البرغي‪ ،‬مع إبقاء بضعة سنتيمترات متدلية من الجانب‪ .‬أما الخطوة التالية فهي‬
‫لف السلك حول البرغي على شكل طبقات ذهابا وإيابا حتى يتم استنفاذ معظم السلك البالغ طوله ‪ 250‬سم‪ ،‬ما‬

‫عدا بضعة سنتيمترات‪.‬‬

‫قمنا بلف أطراف السلك الحرة معا‪ .‬ومن ثم قمنا بإزالة حوالي ‪ 2‬سم من العازل عن كل من طرفي السلك‬
‫باستخدام أداة تعرية السلك‪ .‬ويمكن استخدام سكين بد ًل من أداة تعرية السلك‪.‬‬
‫كان باستطاعتنا استخدام سلك معزول بمادة المينا بد ًل من ذلك‪ .‬ومادة المينا هي نوع من الدهان يستخدم‬
‫لعزل السلك بنفس طريقة عمل البلستيك ‪.‬ويمكن إزالة مادة المينا من أطراف السلك بواسطة ورق زجاج‪.‬‬

‫لستخدام المغناطيس الكهربائي وضعنا أطراف ملف السلك على أقطاب البطارية وقمنا برفع بعض دبابيس‬
‫الورق المعدنية‪ ،‬فرفع هذا المغناطيس الكهربائي ‪ 21‬دبوسا ورقيا‪ .‬كانت هذه هي نفس دبابيس الورق التي‬

‫استخدمت في التحدي لصنع قارب طيني‪.‬‬

‫قمنا بوزن الدبابيس وتوصلنا إلى أن معدل وزن كل دبوس ‪ 0.52‬غرام‪ .‬لذا رفع المغناطيس الكهربائي‬
‫‪ 10.92‬غرام ‪ -‬وهو ليس بالوزن الكثير فل شك أنك تستطيع أن تحقق نتيجة أفضل‪.‬‬
‫إرشادات‬
‫هنالك عوامل عديدة تؤثر على قوة المغناطيس الكهربائي ‪.‬إليك بعض النقاط المفيدة لتصميم وصنع مغناطيسك‬
‫الكهربائي‪:‬‬

‫كلما زاد عدد لفات السلك‪ ،‬كلما كان المجال المغناطيسي أقوى‪.‬‬
‫فأنت مقيد باستخدام سلك بطول ‪ 250‬سم ومن الفضل استخدام السلك بأكمله‪ .‬إن عدد اللفات التي يمكنك‬

‫الحصول عليها من طول معين لسك يعتمد على طريقة اللف‪ ،‬فاللف المرتب أفضل‪.‬‬
‫كلما زاد قطر الملف‪ ،‬كلما كان المجال المغناطيسي أقوى‪.‬‬
‫وبما أنك مقيد بطول سلك معين‪ ،‬فإن زيادة قطر الملف تعني عدد لفات أقل‪.‬‬
‫إن طول الملف يؤثر على قوة المغناطيس الكهربائي‪.‬‬

‫إذا كان طول الملف يساوي نصف قطر الملف‪ ،‬فإن زيادة طوله ستؤدي إلى إضعاف قوة المغناطيس‬
‫الكهربائي‪ .‬إن العلقة بين نصف القطر والطول معقدة لذا يعطي رامون هيرنانديز خبير ‪ Seed‬هذا الشرح‬

‫ليبيّن كيف يؤثر نصف قطر وطول ملف المغناطيس الكهربائي على قوته‪.‬‬

‫كلما ارتفع التيار الذي يسحبه المغناطيس الكهربائي‪ ،‬كلما كان المجال المغناطيسي أقوى‪.‬‬
‫وبما أننا قد حددنا الفولتية بـ ‪ 1.5‬فولت‪ ،‬فإن مقاومة الملف تحدد مقدار التيار الذي سيسحبه المغناطيس‬
‫الكهربائي‪ .‬ووفقا لقانون أوم‪ :‬ت = ف \ م حيث أن ت = التيار ‪،‬ف = الفولتية‪ ،‬و م = المقاومة فكلما كان‬

‫السلك أرفع‪ ،‬كلما زادت مقاومته‪.‬‬

‫إن مقدار التيار الذي يسحبه المغناطيس الكهربائي قد يكون أقل فعليا مما يحدده قانون أوم ‪.‬‬
‫وهنالك تقييد آخر وهو مصدر الطاقة والذي يوفر أقصى تيار يمكن توصيله‪ .‬ليست جميع البطاريات ذات‬

‫‪ 1.5‬فولت متساوية من هذه الناحية‪ ،‬فبطارية حجم ‪ D‬هي ذات سعة أكبر من بطارية حجم ‪ aaa،‬كما توجد‬
‫أنواع متعددة من البطاريات ذات الحجم نفسهلقد ‪ .‬استخدمنا بطارية قلويةو ‪،‬هنالك بطاريات رخيصة الثمن‬

‫مصنوعة من الكربون والزنك وأنواع متعددة من البطاريات القابلة لعادة الشحن بما في ذلك بطارية النيكل‬
‫والكادميوم ‪.‬وأخيرا فإن البطارية الجديدة لها سعة أكبر من البطارية المستعملة لبعض الوقت‬

‫‪‬البوصلة‬

‫من بين استعمالت المغناطيس البوصلة‬
‫كيف تعمل؟‬

‫البوصلة‪ ..‬الرفيقة الزلية في السفار‬

‫أينما كنت على سطح الرض‪ ،‬يمكنك أن تضع بوصلة في يدك وستشير حتما ً إلى اتجاه‬
‫القطب الشمالي‪ ،‬أمر في غاية الغرابة والثارة‪ ،‬تخيل أنك في وسط المحيط وتنظر‬
‫حولك فل تجد إل الماء الذي ل نهاية له‪ ،‬والضباب الكثيف يحجب الشمس‪ ،‬كيف ستعرف‬
‫اتجاهك ما لم تكن معك بوصلة توجهك نحو التجاه الصحيح؟ قبل ظهور أجهزة المساحة‬
‫المتقدمة والرصد بالقمار الصناعية‪ ،‬كانت البوصلة وسيلة فعالة وغير مكلفة لتحديد‬
‫التجاهات‪ ،‬فما هو السر الذي يجعل البوصلة تعمل بهذه الطريقة؟ وماذا يمكنها الكشف‬
‫عن المجال المغناطيسي الصغير؟ كل هذه السئلة سيتم الجابة عليها في هذا المقال‪.‬‬

‫الساسيات‬
‫البوصلة المغناطيسية جهاز شديد البساطة (للتمييز بينها وبين البوصلة الدوارة) وتتكون‬
‫من جسم مغناطيسي صغير وخفيف الوزن يوضع مرتكزا ً على نقطة ملساء في منتصفه‪،‬‬
‫ويطلق على هذا الجسم المغناطيسي اسم (البرة)‪ .‬أحد طرفيها توضع عليه علمة اتجاه‬
‫الشمال‪ .‬هذه هي البوصلة ببساطة شديدة‪ ،‬وبوضعها على سطح أفقي‪ ،‬تدور حتى تتجه‬
‫إلى الشمال‪ ،‬ويمكنك أن تتخيل أن الرض مدفون بها قضيب مغناطيسي عملق قطبه‬
‫الجنوبي عند القطب الشمالي‪ ،‬وبما أن القطاب المختلفة تتجاذب مغنطيسياً‪ ،‬فإن‬
‫القطب الشمالي لبرة البوصلة يتجه إلى القطب الجنوبي لسطح الرض‪.‬‬
‫وللدقة فإن القضيب المغناطيسي العملق ل يتطابق مع محور دوران الرض حول‬
‫نفسها‪ ،‬ولكنه مائل عن المركز وهذا الميل يسمى النحراف المغناطيسي‪ ،‬والخرائط‬
‫عالية الجودة دائما ً تحدد الشمال الجغرافي والشمال المغناطيسي على مفاتيحها‪ ،‬وهذا‬
‫التغير يختلف من مكان إلى آخر‪.‬‬
‫المجال المغناطيسي للكرة الرضية ضعيف على سطحها‪ ،‬فقطر الكرة الرضية يزيد عن‬
‫‪ 12‬ألف كيلومتر‪ ،‬وعلى المجال المغناطيسي أن يقطع كل هذه المسافة ليؤثر على‬
‫البرة‪ ،‬لذلك يجب أن تكون البرة خفيفة الوزن وعلى سطح أملس وإل لن تتحرك‪.‬‬
‫الحقيقة أن نظرية القضيب المغناطيسي التخيلي المدفون في الرض تستخدم لتقريب‬
‫المفهوم ولكن ماذا يحدث فعلً؟ حقيقة ما يحدث ل أحد يعرفه بالتحديد ولكن هناك‬
‫نظريات تحاول التفسير‪ .‬بعض العلماء يعتقدون أن قلب الكرة الرضية يتكون من حديد‬
‫ل جدا ً مما حوّل هذا الحديد‬
‫أحمر في درجة النصهار وفي مركز هذا الحديد‪ ،‬ضغط عا ٍ‬
‫المصهور إلى الحالة الجامدة‪ .‬نقل الحرارة من مركز الرض نتيجة الشعاع الحراري مع‬
‫دوران الرض حول نفسها تسبب في اتخاذ الحديد المنصهر حركة دورانية‪ .‬هناك ظن بأن‬
‫القوة الناجمة من دوران الحديد المنصهر تسببت في إيجاد مجال مغناطيسي حول محور‬
‫دوران الرض‪.‬‬
‫البوصلة تتحرك لوجود مجال مغناطيسي‪ ،‬فالبوصلة ما هي إل إظهار لهذا المجال‪ ،‬ويمكن‬
‫لها أن تستخدم في الكشف عن المجال المغناطيسي البسيط الناتج من التيار الكهربي‪.‬‬
‫اصنع بوصلتك‬
‫إذا لم تكن لديك بوصلة‪ ،‬تستخدمها في حلك وترحالك‪ ،‬فيمكنك صناعتها بنفسك كما‬
‫صنعها آلف البشر منذ مئات السنين‪.‬‬
‫مكونات البوصلة‬
‫إبرة أو سلك رفيع من الصلب قطعة صغيرة من الفلين أو الفوم طبق عادي في حجم‬
‫البيتزا المتوسطة به ‪ 2‬سم ماء‪.‬‬
‫الخطوة الولى حول الصلب إلى مغناطيس وذلك باستخدام مغناطيس آخر وحكه به ‪10‬‬
‫‪ 20‬مرة وإذا لم تعثر على ذلك المغناطيس فيمكنك تعلم كيف تصنع مغناطيسا ً من‬
‫البداية في مقال (كيف تعمل الكهرومغناطيسية)‪.‬‬
‫الطفو على الماء هو أسهل وسيلة لوضع البرة على سطح منعدم الحتكاك‪ ،‬ضع قطعة‬
‫الفلين الصغيرة في الماء ثم ضع منتصف البرة على الفلين‪ ،‬تدريجيا ً ستشير في اتجاه‬
‫الشمال! لقد صنعت بوصلة‪.‬‬
‫البوصلة الدوارة‬
‫البوصلة المغناطيسية لها عيوب كثيرة مع الشياء المتحركة مثل الطائرات والسفن‪.‬‬
‫فيجب أن تكون مستوية وتصحح اتجاهها ببطء عند تغير اتجاه السفينة‪ ،‬لذلك معظم‬
‫السفن والطائرات تستخدم البوصلة الدوارة التي يمكنها الحتفاظ بسلمة اتجاهها حتى‬
‫مع حركة المركبة‪ .‬في بداية الرحلة تشير البرة المغناطيسية إلى اتجاه الشمال وذلك‬

‫قبل الحركة‪ ،‬ويوجد محرك صغير في البوصلة يجعلها تقوم بحركة موازية لحركة السفينة‬
‫حتى في أصعب المواقف وبالتالي دائما ً البرة تشير إلى اتجاه الشمال‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful