‫بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫موسوعة أقوال‬
‫المام أحمد بن حنبل‬
‫تأليف‬

‫أبي الفضل‬
‫السيد أبو المعاطي النوري‬
‫المتوفى ‪ 1401‬هجرية‬

‫يرحمه الله‬
‫أحمد عبد الرّزاق عيد‬

‫أيمن إبراهيم الزاملي‬

‫محمود محمد خليل‬
‫المجلد الثاني‬
‫حرف السين‬
‫سالم بن أبي أمية‪ ،‬أبضضو النضضضر‪،‬‬
‫‪.dccclxxxiii‬‬
‫مولى عمر بن عبيد الله التيمي المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سالم أبي النضسسر‪ ،‬وسسسمي‪.‬‬
‫فقال‪ :‬كلهما ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3244‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد اللسسه(‪ :‬سسسالم المسسديني‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫أبو النضر‪ ،‬مولى عمر بن عبيد الله‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2364‬‬

‫***‬
‫سضضالم بضضن أبضضي الجعضضد‪ ،‬رافضضع‪،‬‬
‫‪.dccclxxxiv‬‬
‫الغطفاني‪ ،‬الشجعي‪ ،‬مولهم‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬هم ثلثة إخوة‪ :‬سالم بن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي الجعد‪ ،‬وعبيد بن أبي الجعد‪ ،‬وزياد بن أبي الجعد‪ ،‬وهم من أشجع‪ ،‬ويزيسسد‬
‫بن زياد بن أبي الجعد شيخ ثقة‪ ،‬وهو ابن أخيهم‪)) .‬العلل(( )‪ 405‬و ‪.(1531‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه( عن حسديث شسعبة‪ ،‬عسن يزيسد بسن‬
‫خمير‪ .‬قال‪ :‬سمعت سالم بن أبي الجعد‪ .‬قال أبسسي‪ :‬سسسمعه يزيسسد مسسن سسسالم‬
‫بالشام‪ ،‬وقد حدث سالم عسسن معسسدان‪ ،‬ذهسسب سسسالم إلسسى الشسسام‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1885‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سالم بسسن أبسسي الجعسسد‪ ،‬وعبيسسد بسسن‬
‫أبي الجعد‪ ،‬وزياد بن أبي الجعد‪ .‬قال‪ :‬كلهم إخسسوه‪ .‬سسسألت أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬كلهسسم‬
‫إخوة‪)) .‬العلل(( )‪.(3899‬‬

‫)*( وقال محمد بن يحيى الذهلي‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬وذكر أحاديث‬
‫سالم بن أبي الجعد‪ ،‬عن ثوبان‪ .‬فقال‪ :‬لم يسمع سالم من ثوبان‪ ،‬ولم يلقسسه‪،‬‬
‫وبينهمسسا معسسدان بسسن أبسسي طلحسسة‪ ،‬وليسسست هسسذه الحسساديث بصسسحاح‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(785)/4‬‬

‫***‬
‫سالم بن أبضضي حفصضضة العجلضضي‪،‬‬

‫‪.dccclxxxv‬‬
‫أبو يونس الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سالم بن أبي حفصه‪ ،‬أبسسو يسسونس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(319‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سالم بن أبي حفصة‪ ،‬أبسسو يسسونس‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫كنيته‪ ،‬روى عنه الثوري‪)) .‬العلل(( )‪.(1178‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سسسالم بسسن أبسسي حفصسسة كنيتسسه أبسسو يسسونس‪،‬‬
‫وكان شيعيا ً له رأي‪ ،‬ما أظن به بأسا ً س يعني في الحديث س روى عنه الثسسوري‪،‬‬
‫وهو قليل الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(1295‬‬
‫)*( وقال المورزي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن سالم بن أبي حفصة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ليس به بأس‪ ،‬إل أنه كان شيعيًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(134‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قيل له )يعني لحمسد بسن حنبسسل(‪ :‬سسسفيان‪ ،‬عسن أبسي‬
‫يونس؟ قال‪ :‬هو سالم بن أبي حفصة وربما كناه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(59‬‬

‫***‬
‫سضضالم بضضن دينضضار‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.dccclxxxvi‬‬
‫راشد التميمي‪ .‬ويقال‪ :‬الهجيمي‪ ،‬أبو جميع القزاز‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه( عن سالم بن راشسسد أبسسي‬
‫جميع الهجيمي‪ .‬فقال‪ :‬حدثنا عنه عبد الصمد‪)) .‬العلل(( )‪.(1663‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن أبي جميع‪ .‬فقال‪ :‬أرجسسو‬
‫أن ل يكون به بأس‪ ،‬لسسم يكسسن عنسسده إل شسسيء يسسسير مسسن الحسسديث‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(783)/4‬‬

‫***‬
‫سضضالم بضضن سضضرج‪ ،‬أبضضو النعمضضان‬
‫‪.dccclxxxvii‬‬
‫المدني‪ ،‬يقال له‪ :‬ابن خربوذ‪ ،‬وهو الكاف‪ ،‬ومنهم من قال فيضضه‪:‬‬
‫سالم بن النعمان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسالم بسسن سسسرج‪.‬‬
‫قال‪ :‬قد روى عنه أسامة بن زيد‪)) .‬العلل(( )‪.(3350‬‬

‫***‬
‫سالم بن شداد العبد ي‪.‬‬
‫‪.dccclxxxviii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم بن شداد العبد‬
‫ي‪ .‬فقال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬العلل(( )‪.(1664‬‬

‫***‬
‫‪.dccclxxxix‬‬

‫سالم بن أبي عاصم الثقفي‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم بن أبي عاصم‬
‫الثقفى‪ .‬فقال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬العلل(( )‪.(1662‬‬

‫***‬
‫سالم بن عبد الله بضضن عمضضر بضضن‬
‫‪.dcccxc‬‬
‫الخطاب القرشى‪ ،‬العدوي‪ ،‬أبو عمر‪ ،‬أو أبو عبد الله المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حماد الخياط‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫زعم عبد الله‪ ،‬هو العمري‪ ،‬أن القاسم وسالما ً مات أحدهما في سسسنة سسست‪،‬‬
‫والخر في سنة خمس‪ ،‬ومئة‪ .‬قال‪ :‬أرى سالما ً في سسسنة خمسسس‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1907‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني عبيسسد بسسن أبسسي قسسرة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت مالك س يعني ابن أنس س يقول‪ :‬جاء رجسسل إلسسى القاسسسم‪ .‬فقسسال‪ :‬أنسست‬
‫عالم أو سالم؟ قال‪ :‬هذا سالم فسله‪ ،‬ولم يخبرك إل بما قد أحاط بسسه علم سًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1965‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الوهاب بن همسسام‪ ،‬أخسسو‬
‫ت َأبي يذكر‪ .‬قال‪ :‬رأيت نافعا ً وسالما ً جالسين‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫عبد الرزاق‪ .‬قال‪ :‬سمع ُ‬
‫فرأيت نافعا ً يتكلم‪ ،‬وسالم ساكت‪)) .‬العلل(( )‪.(1966‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الوهاب بن همام‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا معمر‪ ،‬عن أيوب‪ .‬قال‪ :‬رأيسست نافع سا ً وسسسالما ً جالسسسين‪ ،‬فرأيسست سسسالما ً‬
‫يتكلم‪ ،‬ونافع ساكت‪ .‬قال عبد الله‪ :‬هذا الصواب‪)) .‬العلل(( )‪.(1967‬‬
‫)*( وقال عبسد اللسسه‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا زيسد بسن الحبسساب‪ .‬قسال‪:‬‬
‫أخبرني إسماعيل بن يعلى الثقفي‪ .‬قال‪ :‬شهدت جنسازة سسالم بسن عبسد اللسه‬
‫في سنة سبع ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(2484‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مؤمل‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حماد بسسن‬
‫زيد‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبيد الله بن عمر يقسول‪ :‬أدركست بالمدينسة رجسال ً فرأيتهسم‬
‫يعظمون القول في التفسير ويهابونه‪ ،‬منهم القاسم‪ ،‬وسالم‪ .‬ونافع‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(2663‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثي هارون بن معروف‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا ضسسمرة‪ ،‬عسسن‬
‫ابن شوذب‪ .‬قال‪ :‬ومات سالم في سنة سسست ومئة‪ .‬قسسال‪ :‬عسساده هشسسام فسسي‬
‫بدأته‪ ،‬وعاده بعد الحج‪ ،‬فمات سالم‪ .‬فصلى عليه هشسسام‪)) .‬العلسسل(( )‪ 3051‬و‬
‫‪.(6064‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سالم بن عبد الله بسسن عمسسر‪ ،‬أبسسو‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عمر‪)) .‬العلل(( )‪.(4641‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجسسدت فسسي كتسساب أبسسي بخسسط يسسده‪ :‬مسسات طسساووس‬
‫وسالم في سنة ست ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(6016‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت )يعني لحمد بسسن حنبسسل (‪ :‬فسسإذا اختلسسف سسسالم‬
‫ونافع‪ ،‬لمن تحكم؟ قال‪ :‬نافع قد قدم سالما ً على نفسه‪ ،‬وقد روى عنه وكان‬
‫مشمرًا‪ .‬قلت‪ :‬لم أرد الفضل‪ ،‬إنما أردت في الحديث إذا اختلفا‪ ،‬فقلبسسك إلسسى‬
‫أيهما أميل؟ قال‪ :‬جميعا ً عندي ثبت‪ ،‬وذهب إلى أن ل يقضي لحد‪)) .‬سؤالته((‬
‫)‪.(9‬‬

‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ :‬أصح السانيد‪ :‬الزهري‪ ،‬عن سالم‪ ،‬عسسن أبيسسه‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(2149)/10‬‬

‫***‬
‫سالم بن عبد الله الجضضزري‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.dcccxci‬‬
‫المهاجر الرقي‪ ،‬وهو سالم بن أبي المهاجر‪ ،‬مولى بني كلب‪.‬‬
‫)*( قال الحاكم أبو أحمد‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬ثقسسة فسسي الحسسديث‪ ،‬كسسان‬
‫رجل ً صالحًا‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2152)/10‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬بلغنسسي أنسسه مسسات‬
‫سنة إحدى وستين ومئة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2152)/10‬‬

‫***‬
‫سضضالم بضضن عبضضد اللضضه الخيضضاط‬

‫‪.dcccxcii‬‬
‫البصري‪ ،‬نزيل مكة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسالم الخيسساط‪ ،‬وكسسان مرضسسيًا‪)) .‬العلسسل(( )‪ 1169‬و‬
‫‪ 2304‬و ‪.(3353‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم المكي؟ قال‪ :‬مسسا أرى‬
‫به بأسًا‪ ،‬روى عنه حجاج بن أرطاة‪)) .‬العلل(( )‪.(3348‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عسسن سسسالم الخيسساط‪ .‬قسسال‪ :‬ثقسسة‪،‬‬
‫روى عنه سفيان الثوري‪ ،‬كان يكون بمكة‪)) .‬العلل(( )‪.(3352‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم الخياط المكي‪ .‬فقال‪:‬‬
‫ثقة‪ ،‬أو قال‪ :‬ليس به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(4616‬‬
‫)*( وقال حرب‪ ،‬عن أحمد‪ :‬ثقة‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(809)/3‬‬

‫***‬
‫سالم بن عبد الواحضضد المضضرادي‪،‬‬

‫‪.dcccxciii‬‬
‫النعمي‪ ،‬أبو العلء الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم المرادى‪ .‬قال‪:‬‬
‫الكوفيون يروون عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(3354‬‬

‫***‬
‫سضضضالم بضضضن عجلن الفطضضضس‪،‬‬
‫‪.dcccxciv‬‬
‫الموي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو محمد الحراني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل أبي‪ .‬وأنا شاهد‪ ،‬عن سسسالم الفطسسس‪،‬‬
‫وعبد الكريم الجسزري‪ .‬فقسال‪ :‬مسا أقربهمسا‪ ،‬ومسا أصسسلح حسديث سسسالم‪ ،‬وعبسد‬
‫الكريم صاحب سنة‪ ،‬وسالم مرجئ‪)) .‬العلل(( )‪.(2036‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي أحمسسد بسسن محمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن سسسالم‬
‫الفطس‪ .‬فقال‪ :‬ثقة في الحديث‪ ،‬ولكنه مرجئ‪)) .‬العلل(( )‪.(3110‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم بسسن عجلن الفطسسس؟‬
‫فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3349‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‪ ،‬عسسن ليسسث‪ ،‬عسسن‬
‫أبي محمد‪ ،‬عن سعيد بن جبير‪ .‬قال‪ :‬قال ابسسن عمسسر‪ :‬لسسوددت أنسسي قسسد رأيسست‬
‫اليدي تقطع في سرقة المصاحف‪ .‬سألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬أبسسو محمسسد هسسو سسسالم‬
‫الفطس‪)) .‬العلل(( )‪.(4790‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني إبراهيم بن خالد الكلبي‪ ،‬أبسو ثسسور‪ ،‬عسن أبيسسه‪.‬‬
‫قال‪ :‬رأيت سسسالما ً الفطسسس‪ .‬وقسسال مسسرة‪ :‬إن سسسالما ً ضسسربت عنقسسه بحسسران‪،‬‬
‫أحسبه قال‪ :‬يوم جمعة‪ ،‬ضربه عبد الله بن علي‪)) .‬العلل(( )‪.(5563‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد يقسسول‪ :‬سسسالم الفطسسس‪ ،‬ابسسن عجلن‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(92‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسالم الفطسسس‪ ،‬كسسان يسسرى‬
‫الرجاء‪ ،‬وكان ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(389‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سالم الفطس‪ ،‬جسسزري‪ ،‬ثقسسة‪،‬‬
‫وهو أثبت حديثا ً من خصيف‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(806)/4‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل في موضع آخر‪ :‬عبد الكريم الجزري‪ ،‬وخصيف‪،‬‬
‫وسالم الفطس‪ ،‬وعلي بن بذيمة من أهل حران أربعتهم قال‪ :‬وإن كنا نحسسب‬
‫خصيفًا‪ ،‬فإن سالما ً أثبت حديث ً‬
‫ا‪ ،‬وكان سالم يقول بالرجاء‪)) .‬تهذيب الكمسسال((‬
‫‪.(2156)/10‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أبو عبد اللسسه )يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل(‪ :‬سسسالم‬
‫الفطس أقوى في الحديث من خصيف‪ ،‬وعبد الكريسسم صسساحب سسسنة‪ ،‬وليسسس‬
‫هو فوق سالم‪ .‬قال‪ :‬خصيف أضعفهم‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.(175)/2‬‬

‫***‬
‫سضضضضالم بضضضضن غيلن التجيضضضضبي‪،‬‬

‫‪.dcccxcv‬‬
‫المصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسالم بسسن غيلن‬
‫المصري؟ قال‪ :‬ما أرى به بأسًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3347‬‬

‫***‬
‫سالم بن مخراق‪.‬‬
‫‪.dcccxcvi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عسسن سسسالم بسسن مخسسراق‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ل أذكر معرفته‪)) .‬العلل(( )‪.(1665‬‬

‫***‬
‫سضضالم بضضن نضضوح بضضن أبضضي عطضضاء‬

‫‪.dcccxcvii‬‬
‫البصري‪ ،‬أبو سعيد العطار‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سالم بن نوح‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ما أرى به بأسًا‪ ،‬قد كتبت عنه‪ ،‬عن عمر بن عامر‪ ،‬حديثا ً واحدًا‪ ،‬وكان عطارًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3351‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد اللسسه(‪ :‬سسسالم بسسن نسسوح‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال المروذي‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ليس به بأس‪ ،‬وهو من أهل البصرة‪ ،‬قد كتبت عنه حديثا ً واحدًا‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(282‬‬

‫***‬
‫سالم‪ .‬أبو جميع القزاز‪.‬‬
‫‪.dcccxcviii‬‬
‫)*( قال أحمد‪ :‬أرجو أل يكون به بأس‪)) .‬الميزان(( )‪.(3067‬‬

‫***‬
‫سضضضالم‪ ،‬أبضضضو االغيضضضث المضضضدني‪،‬‬

‫‪.dcccxcix‬‬
‫مولى عبد الله بن مطيع‪.‬‬
‫)*( قال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬وسسسألته عسسن أبسسي‬
‫الغيث‪ ،‬الذي يروي‪ ،‬عن أبي هريرة‪ .‬فقسسال‪ :‬ل أعلسسم أحسسدا ً روى عنسسه إل ثسسور‪،‬‬
‫وأحاديثه متقاربة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2163)/10‬‬

‫***‬
‫سضضالم الضضبراد‪ ،‬أبضضو عبضضد اللضضه‬

‫‪.cm‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عسسن سسسالم السسبراد‪ .‬قسسال‬
‫شيخ قديم‪ ،‬روى عنه عطاء بن السائب‪ ،‬وإسماعيل بن أبي خالد‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3346‬‬

‫***‬
‫سضضالم مضضولى أبضضي حذيفضضة بضضن‬

‫‪.cmi‬‬
‫عتبة بن ربيعة القرشي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا أيوب وسلمة بن علقمة‪ ،‬عن ابن سيرين‪ .‬قال‪ :‬نبئت أن سالما ً مسسولى‬
‫أبي حذيفة أعتقته امرأة من النصار‪ ،‬ثم قالت له‪ :‬اذهسسب فسسوال مسسن شسسئت‪،‬‬
‫فوالى أبا حذيفه‪)) .‬العلل(( )‪.(2745‬‬

‫***‬
‫سالم الصفار‪.‬‬
‫‪.cmii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عسسن حسسديث سسسعيد‪ ،‬عسسن سسسالم‬
‫الصفار‪ :‬دخلت على أبي قلبة‪ .‬مسسن سسسالم هسسذا؟ قسسال‪ :‬ل أعرفسسه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2861‬‬

‫***‬
‫سالم الدوسي‪.‬‬
‫‪.cmiii‬‬
‫)*( قسسال الميمسسوني‪ :‬قسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬سسسالم الدوسسسي‪ ،‬ل أدري‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(387‬‬

‫***‬
‫السضضائب بضضن حضضبيش الكلعضضي‪،‬‬

‫‪.cmiv‬‬
‫الحمصي‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬السسسائب بسسن حسسبيش‪ ،‬شسسامي‪،‬‬
‫كلعي‪)) .‬العلل(( )‪.(1376‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬السسسائب بسسن حسسبيش مسسا‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫أعلم حدث عنه إل زائدة‪ .‬قلت له‪ :‬هو ثقة؟ قال‪ :‬ل أدري‪)) .‬العلل(( )‪.(4445‬‬

‫***‬
‫السضضضائب بضضضن خلد بضضضن سضضضويد‬

‫‪.cmv‬‬
‫الخزرجي‪ ،‬أبو سهلة المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬السسسائب بسسن خلد‪ ،‬أبسسو سسسهلة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5915‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا سسريج بسن النعمسان‪ .‬قسال‪:‬‬
‫حسسدثنا عبسسد اللسسه بسسن وهسسب‪ ،‬عسسن عمسسرو بسسن الحسسارث‪ ،‬عسسن بكسسر بسسن سسسوادة‬
‫الجذامي‪ ،‬عن صالح بن خيوان‪ ،‬عن أبي سهلة‪ ،‬السائب بسسن خلد‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5916‬‬

‫***‬
‫السضضضائب بضضضن عمضضضر بضضضن عبضضضد‬
‫‪.cmvi‬‬
‫الرحمان بن السائب المخزومي‪ ،‬حجازي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أبسساه(‪ ،‬عسسن السسسائب بسسن عمسسر‬
‫المخزومي‪ .‬فقال‪ :‬حدث عنسسه يحيسسى بسسن سسسعيد‪ ،‬أراه شسسيخا ً ثقسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4446‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سألت أبا عبد الله أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن السسسائب بسسن‬
‫عمر؟ فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1052)/4‬‬

‫***‬
‫السائب بن فروخ‪ ،‬أبضضو العبضضاس‬

‫‪.cmvii‬‬
‫المكي‪ ،‬الشاعر‪ ،‬العمى‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو النضسسر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا شعبه‪ .‬قال‪ :‬أخبرني حبيب بن أبي ثابت‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا العباس‪ ،‬رجل ً‬
‫من أهل مكة‪ ،‬وكان شاعرًا‪ ،‬وكان ل يتهم علسسى الحسسديث‪ .‬فقسسال أبسسي‪ .‬اسسسمه‬
‫السائب بن فروخ‪ ،‬وهو أبو العلء بن أبي العبسساس‪)) .‬العلسسل(( )‪ 1777‬و ‪2812‬‬
‫و ‪ 5180‬وا ‪.(518‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حسسسين بسسن محمسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا شعبة‪ .‬قال‪ :‬أخبرني ابن أبي ثابت‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبسسا العبسساس رجل ً مسسن‬
‫أهل مكة‪ ،‬وكان شاعرا ً ل يتهم على الحديث‪.‬‬
‫حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا روح‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ .‬قال‪ :‬سمعت حبيب بسسن‬
‫أبي ثابت‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا العباس الشاعر‪ ،‬وكان صدوقًا‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬أبو العباس الشاعر‪ ،‬اسمه السائب بن فروخ‪ ،‬وهسسو أبسسو العلء‬
‫بن أبسي العبساس‪ .‬قسال أبسي‪ :‬روى عنسه عمسرو بسن دينسار‪)) .‬العلسل(( )‪ 3677‬و‬
‫‪ 3678‬و ‪.(3679‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عسسن العلء بسسن أبسسي العبسساس‬
‫الشاعر‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪ .‬قلت ليحيى‪ :‬فأبوه؟ قال‪ :‬ثقة‪ ،‬حدث عنه حبيب بن أبسسي‬
‫ثابت‪ ،‬وعمرو بن دينار‪ ،‬وعطاء بن أبي رباح‪ .‬قلت ليحيى‪ :‬فمسسا اسسسمه؟ قسسال‪:‬‬
‫السائب بن فروخ‪ .‬وسألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬السائب بن فروخ‪)) .‬العلل(( )‪.(3921‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ :‬ثقة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2171)/10‬‬

‫***‬

‫السائب بن مالضضك‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.cmviii‬‬
‫يزيد‪ ،‬ويقال‪ :‬ابن زيد الثقفي‪ ،‬والد عطاء‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن سعيد‪ ،‬عن‬
‫سنان‪ ،‬عسسن أبسسي إسسسحاق‪ ،‬عسسن السسسائب بسسن مالسسك‪ ،‬أن النسسبي ‪ ‬صسسلى فسسي‬
‫كسوف ركعتين ركعتين‪ .‬قال أبي‪ :‬السائب بن مالك‪ ،‬أبو عطاء بسسن السسسائب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2499‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬حدثنا أحمد‪ .‬قال‪ :‬سمعت يحيى بن آدم يقول‪ :‬ليسسس‬
‫السائب بن مالك‪ ،‬الذي روى عنه أبو إسحاق صله الكسوف‪ ،‬أبسسو عطسساء بسسن‬
‫السائب‪)) .‬سؤالته(( )‪.(61‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسد سسسئل‪ ،‬السسائب أبسو عطساء‪ ،‬مسن روى‬
‫عنه؟ قال‪ :‬ما أعلم أحدا ً روى عنه‪ ،‬روى أبو إسحاق‪ ،‬عن السائب بسسن مالسسك‪،‬‬
‫عسسن عبسسد اللسسه بسسن عمسسرو‪ ،‬فسسي صسسلة الكسسسوف‪ ،‬وزعمسسوا أنسسه ليسسس بسسأبيه‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(428‬‬

‫***‬
‫السائب بن يزيد بضضن سضضعيد بضضن‬
‫‪.cmix‬‬
‫ثمامة الكندي‪ ،‬ويعرف بابن أخت النمر‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا قتيبسسة بسسن سسسعيد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا حاتم بن إسماعيل‪ ،‬عن محمد بن يوسف‪ ،‬عن السائب بسسن يزيسسد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حج أبي مسع رسسول اللسه ‪ ‬فسى حجسة السوداع‪ ،‬وأنسا ابسن سسبع سسنين‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 2067‬و ‪.(5276‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا محمد بن عباد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حاتم بن إسماعيل‪،‬‬
‫عن محمد بن يوسف‪ ،‬عن السائب بن يزيد‪ .‬قال‪ :‬حج بي مع رسول اللسسه ‪‬‬
‫حجة الوداع‪ ،‬وأنا ابن سبع سنين‪.‬‬
‫قال أبي‪ ،‬عن قتيبة‪ :‬حج أبي‪ .‬وقال محمد بن عباد‪ :‬حسسج بسسي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5277‬‬

‫***‬
‫سبيع بن خالد‪ ،‬ويقال‪ :‬خالد بن‬
‫‪.cmx‬‬
‫خالد‪ ،‬ويقال‪ :‬خالد بن سبيع اليشكري‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثا بهسسز‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثا‬
‫سليمان بن المغيرة‪ .‬قال‪ :‬حدثا حميد بن هلل‪ ،‬قسسال‪ :‬حسسدثا نصسسر بسسن عاصسسم‬
‫الليثي‪ .‬قال‪ :‬أتيت اليشكري‪ ،‬في رهط من بني ليث‪ ،‬فذكر حديثا ً فيسه طسول‪.‬‬
‫ه يقول‪ :‬حدثني حذيفة‪ :‬كان الناس يسألون رسول اللسسه ‪ ‬عسسن‬
‫س ِ‬
‫قال‪ :‬ف َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫الخير وأسأله عن الشر‪ .‬قال أبي‪ :‬واليشكري هذا‪ ،‬هو سبيع بن خالد‪)) .‬لعلل((‬
‫)‪.(2016‬‬

‫***‬
‫سدوس‪ ،‬كوفي‪.‬‬
‫‪.cmxi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن سفيان‪ ،‬عن سدوس‪ ،‬شيخ من الحي‪ ،‬أن ربيع بن خثيم‪ .‬قال‪ :‬نور‬
‫نور في صلة الصبح‪ .‬قال عبد الرحمان بن مهدي‪ :‬قلت لسفيان‪ :‬سمعه مسسن‬
‫الربيع؟ قال‪ :‬قد كان أدركه‪)) .‬العلل(( )‪.(4183‬‬

‫***‬
‫سضضضدير بضضضن حكيضضضم الصضضضيرفي‪،‬‬

‫‪.cmxii‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬سدر الصيرفي؟ قال‪ :‬ما أعلم‬
‫إل خيرًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(421‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل‪ ،‬حسسدثنا سسسدير الصسسيرفي‪،‬‬
‫ابن حكيم‪)) .‬الكامل(( )‪.(877‬‬

‫***‬
‫سضضرار بضضن مجشضضر بضضن قبيصضضة‬
‫‪.cmxiii‬‬
‫العنزي‪ ،‬ويقال‪ :‬العنبري‪ ،‬أبو عبيدة البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن سرار أبي عبيدة‪ ،‬عن ابن أبي عروبة‪ .‬قال أبي‪ :‬كان هذا من كبار‬
‫أصحاب سعيد بن أبي عروبة‪ ،‬ثقة‪ ،‬سرار هذا‪)) .‬العلل(( )‪.(5702‬‬

‫***‬
‫سريج بضضن النعمضضان بضضن مضضروان‬
‫‪.cmxiv‬‬
‫الجوهري‪ ،‬أبو الحسين البغدادي‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو الحسضضن‪ ،‬أصضضله مضضن‬
‫خراسان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬كان أبي ل يرى بالكتاب عن هسسؤلء الشسسيوخ‬
‫بأسًا‪ ،‬وكان يرضاهم‪ ،‬وقد حدثنا عن بعضهم‪ ،‬منهم سريج‪)) .‬العلل(( )‪.(1709‬‬
‫)*( وقال حنبل بسن إسسسحاق‪ :‬حسسدثني أبسسو عبسسد اللسسه‪ ،‬حسسدثني سسسريج بسن‬
‫النعمان قال‪ :‬قدمت البصرة سنة خمس‪ ،‬أو أربسسع‪ ،‬وسسستين‪ .‬فقيسسل لسسي مسسات‬
‫همام منذ جمعة‪ ،‬أو جمعتين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/218‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬قلت لبي داود‪ :‬سريج بن النعمان؟ فقال‪ :‬ثقة‪ ،‬حدثنا‬
‫عنه أحمد بن حنبل‪ ،‬غلط في أحاديث‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/218‬‬

‫***‬
‫سضضريج بضضن يضضونس بضضن إبراهيضضم‬
‫‪.cmxv‬‬
‫البغدادي‪ ،‬أبو الحارث‪ ،‬مروزي الصل‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سريج بن يونس‪ ،‬وشجاح‪.‬‬
‫فقال‪ :‬جميعا ً ليس بهما بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(3872‬‬
‫)*( وقال أبو داود سليمان بن الشعث‪ :‬سمعت أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬سسسئل‬
‫عن سريج بن يونس‪ .‬فقال‪ :‬ليس به بأس‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/219‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬قيل له س يعنسسي لبسسي داود السجسسستاني سس سسسريج بسسن‬
‫يونس؟ قال‪ :‬ثقة‪ ،‬سمعت أحمد يثني عليه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/219‬‬
‫)*( وقسال أبسو الحسسن الميمسوني‪ ،‬عسن أحمسد بسن حنبسل‪ :‬رجسل صسالح‪،‬‬
‫صاحب خير ما علمت‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2191)/10‬‬
‫)*( وقال محمد بن عوف‪ :‬قال لي أحمد بن حنبل اكتسسب عنسسه‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2191)/10‬‬

‫***‬

‫السري بن إسماعيل الهمداني‪،‬‬

‫‪.cmxvi‬‬
‫الكوفي‪ ،‬ابن عم الشعبي‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬عرضسست علسسى أبسسي أحسساديث عسسن عيسسسى‬
‫الحناط‪ .‬فقال‪ :‬وقعت على عيسى بشفعة‪ ،‬ليس يسوى عيسى الحناط شيئًا‪،‬‬
‫مرتين‪ .‬قلت له‪ :‬تراه مثل السري بن إسماعيل؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬السري أمثسسل مسسن‬
‫عيسى‪ ،‬السري أحب إلينا منه‪)) .‬العلل(( )‪ 292‬و ‪.(1254‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬السسسري بسسن إسسسماعيل أحسسب إلسسي مسسن‬
‫عيسى‪)) .‬العلل(( )‪.(4718‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني حسن بن عيسى‪ .‬قال‪ :‬سمعت ابن المبسسارك‬
‫يقول‪ :‬ل يكتب عن جرير بن عبد الحميد حديث السري بن إسماعيل‪ ،‬ومحمد‬
‫بن سالم‪ ،‬وعبيدة بن معتب‪)) .‬العلل(( )‪.(6071‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني حسن بن عيسسسى‪ .‬قسسال‪ :‬تسسرك ابسسن المبسسارك‬
‫السري بن إسماعيل‪ ،‬يعني ترك الحديث عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(6074‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬ذكر أبو عبد الله‪ ،‬السري بن إسماعيل‪ .‬فقال‪ :‬ترك‬
‫الناس حديثه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(489‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قلسست لحمسسد‪ :‬السسسري بسسن إسسسماعيل؟ قسسال‪ :‬تسسرك‬
‫الناس حديثه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1216)/4‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بسن محمسسد بسن حنبسل‪ :‬قسال أبسي‪ :‬السسري بسن‬
‫إسسسماعيل‪ ،‬ليسسس بسسالقوي‪ ،‬وهسسو أحسسب إلسسي مسسن عيسسسى الحنسساط‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(1216)/4‬‬

‫***‬
‫السري بن يحيى بضضن إيضضاس بضضن‬

‫‪.cmxvii‬‬
‫حرملة الشيباني‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو عبسسد اللسسه البصسسري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سليمان بن حرب‪ ،‬عن سلمة بن عباية‪ .‬قال‪ :‬سألت شسسعبة عسسن السسسري بسسن‬
‫يحيى‪ .‬فقال‪ :‬ذاك أوثق الناس‪ ،‬أو من أوثق الناس‪)) .‬العلل(( )‪.(2935‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا أبسسو عبسسد اللسسه‪ ،‬عسسن سسسليمان بسسن حسسرب‪ ،‬عسسن‬
‫سلمة بن عباية‪ .‬قال‪ :‬قسسال لسسي شسسعبة‪ :‬انطلسسق بنسسا إلسسى السسسري بسسن يحيسسى‪،‬‬
‫فأتياناه‪ ،‬فأطعمنا فالوذجا‪)) .‬العلل(( )‪.(2936‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬السري بن يحيسسى‪ ،‬ليسسس فيسسه اختلف‪ ،‬هسسو‬
‫من الثقات‪)) .‬العلل(( )‪.(3240‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عسسن السسسري بسسن يحيسسى‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3285‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬السري بن يحيى‪ ،‬ثقة‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ ،‬ذكر حديثا ً لسسه‪ .‬فقسسال‪ :‬الحسسديث السسذى يرويسسه ذاك الرجسسل‬
‫س لسمه‪ ،‬ثم قال‪ :‬السري بن يحيى‪)) .‬سؤالته(( )‪.(476‬‬
‫الصالح‪ ،‬وهو نا ٍ‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عن السري بن يحيى‪ .‬فقال‪:‬‬
‫ثقة ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1217)/4‬‬

‫***‬

‫سعد بن إبراهيضضم بضضن سضضعد بضضن‬
‫‪.cmxviii‬‬
‫إبراهيضضم بضضن عبضضد الرحمضضان بضضن عضضوف الزهضضري‪ ،‬أبضضو إسضضحاق‬
‫البغدادي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حسسسن الشسسيب‪.‬‬
‫قال‪ :‬جساءني سسعد بسن إبراهيسسم بسن سسسعد‪ .‬فقسال‪ :‬عارضسسني بحسسديث شسسعبة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(737‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سعد‪ ،‬ويعقوب‪ ،‬كانسسا يخضسسبان‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1227‬‬
‫)*( وقال أبو داود سليمان بن الشعث‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬قيل لسسه‬
‫سعد بن إبراهيم أخو يعقوب؟ قسسال‪ :‬لسسم يكسسن بسسه بسسأس‪ ،‬وكسسان يعقسسوب أقسسرأ‬
‫للكتب‪ ،‬وأحر رأسا ً منه‪.‬‬
‫)*( قال‪ :‬وسمعت أحمد قال‪ :‬عنسد سسعد بسن إبراهيسم شسيء لسم يسسعه‬
‫يعقوب‪ ،‬كتاب عاصم بن محمد العمري‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 9/123‬و ‪.124‬‬
‫)*( وذكره له )يعني لحمد بن حنبل( المروذي‪ ،‬فأثنى عليه‪)) .‬بحر الدم((‬
‫)‪.(342‬‬

‫***‬
‫سضضضعد بضضضن إبراهيضضضم بضضضن عبضضضد‬
‫‪.cmxix‬‬
‫الرحمان بن عوف‪ ،‬ولي قضاء المدينة‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سعد بسسن إبراهيسسم‪ ،‬أثبسست‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫من عمر بن أبي سلمة خمسين مرة‪)) .‬العلل(( )‪.(1875‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ ،‬عسسن مسسسعر‪،‬‬
‫عن سعد بن إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬ل يحدث عن رسول الله ‪ ‬إل الثقات‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(2986‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان بن عيينسسة‪ .‬قسسال ابسسن‬
‫جريج‪ :‬س وجاء إليه‪ ،‬يعني إلى الزهسسري س س فقسسال‪ :‬إنسسي أريسسد أن أعسسرض عليسسك‬
‫الكتاب فقال‪ :‬إن سعدا ً قد كلمني في ابنه‪ ،‬وسعد سعد‪ .‬فقال لي ابن جريسسج‬
‫أما رأيته يفرق منه‪)) .‬العلل(( )‪.(4668‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني يوسسسف الصسسفار‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا معسسن‪ ،‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرني إبراهيم بن سعد‪ .‬قال‪ :‬توفي سعد‪ ،‬يعني ابسسن إبراهيسسم‪ ،‬سسسنة خمسسس‬
‫وعشرين ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(5561‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن إدريس‪ ،‬عسسن أبيسسه‪،‬‬
‫قال‪ :‬رأيت سعد بن إبراهيم‪ ،‬وقدم علي خالد بن عبد الله‪ ،‬فخرج من عنسسده‪،‬‬
‫وعليه مطرف خز‪ ،‬وأطاف به أصحاب الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(6105‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت لبي عبد الله‪ ،‬في سعد بن إبراهيم‪ :‬إن مالك سا ً‬
‫لم يرو عنه‪ ،‬فكره أبو عبد الله ما قلسست‪ .‬وقسسال‪ :‬قسسد كسسان سسسفيان يقسسول‪ :‬إن‬
‫سعدا ً سعد‪ .‬وقال‪ :‬قال الزهري‪ :‬من لسسه أب مثسسل سسسعد؟ وذكسسر مسسن فضسسله‪.‬‬
‫وقال‪ :‬كان يأمر بالمعروف‪ ،‬ولقد احتاج فدخل في القضسساء‪ ،‬فلمسسا عسسزل كسسان‬
‫يهاب مثله وهو قاض‪ .‬قلت‪ :‬فقد روى مالك‪ ،‬عن ابن إدريس‪ ،‬عن شعبة‪ ،‬عن‬
‫سعد؟ فقال‪ :‬نعم‪ ،‬وعجب‪ .‬وقال‪ :‬كان مالك ينتقد الرجال‪)) .‬سؤالته(( )‪.(62‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أي شيء يبالي سعد بن إبراهيم‬
‫أن ل يحدث عنه مالك‪ .‬قال‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬ما أدري ما كان بلية مالسسك‬
‫معه‪ ،‬حيث لم يرو عنه؟ ثم قال‪ :‬زعموا أن سعدا ً كسسان وعسسظ مالك سًا‪ ،‬أي فسسي‬
‫تنسبه‪ ،‬فتركه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(145‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬وذكر قول الزهري‪ :‬إن سسسعدا ً كلمنسسي‬
‫في ابنه‪ ،‬وسعد سعد‪ .‬قال‪ :‬يعني إبراهيم بن سعد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(209‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬سعد بن إبراهيم‬
‫ثقة‪ .‬ولي قضسساء المدينسسة‪ ،‬وكسسان فاضس ً‬
‫ل‪ ،‬وكسسان الزهسسري يقسسول‪ :‬سسسعد سسسعد‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(342)/4‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬عن يعقوب بن إبراهيم‪ :‬مات سسسنة سسسبع‬
‫وعشرين‪ .‬ويقال أيضًا‪ :‬سنة ست وعشرين‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(1928)/4‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن يعقسسوب بسسن‬
‫إبراهيسسم‪ .‬قسسال‪ :‬مسسات سسسعد بسسن إبراهيسسم بعسسد الزهسسري بسسسنتين‪ ،‬سسسنة سسسبع‬
‫وعشرين ومئة‪ .‬وقسسال مسسرة أخسسرى‪ :‬سسسنة سسست وعشسسرين ومئه‪)) .‬تسساريخه(( )‬
‫‪.(319‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن سسسفيان بسسن عيينسسة‪ :‬لمسسا عسسزل سسسعد بسسن‬
‫إبراهيم عن القضاء كان يتقى كما يتقى وهسسو قساض‪)) .‬تهسسذيب الكمسال(( ‪)/10‬‬
‫‪.(2199‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬سسسعد ثقسسة‪.‬‬
‫فقيل له‪ :‬إن مالكا ً ل يحدث عنه‪ .‬فقال‪ :‬من يلتفت إلى هذا‪ ،‬سعد ثقة‪ ،‬رجسسل‬
‫صالح‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(866)/3‬‬
‫)*( وقال أبو العباس الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬قيل لسسه‪ :‬لسسم‬
‫لم يرو مالك عن سعد بن إبراهيم؟ قال‪ :‬كان له مع سعد قصسسة‪ ،‬ثسسم قسسال‪ :‬ل‬
‫يبالي سعد إن لم يرو عنه مالك‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪ 1/411‬و ‪.3/31‬‬

‫***‬
‫سعد بضن إسضحاق بضن كعضب بضن‬
‫‪.cmxx‬‬
‫عجرة البلوي‪ ،‬المدني‪ ،‬حليف النصار‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد يقسسول‪ :‬سسسعد بسسن إسسسحاق‪ ،‬شسسيخ ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(167‬‬

‫***‬
‫سضضعد بضضن إيضضاس‪ ،‬أبضضو عمضضرو‬

‫‪.cmxxi‬‬
‫الشيباني‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سعد بسن إيساس‪ ،‬هسو أبسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عمرو الشياني‪ ،‬ولكن أبا بكر قال‪ :‬البجلسسي‪ ،‬كسسأنه يسسرى أنسسه وهسسم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3083‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو بكر بن عيسساش بالكوفسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال عاصم‪ :‬سألت أبا عمسرو الشسسبباني عسن شسيء‪ ،‬كسأنه كرهسسه‪ .‬قسال‪:‬‬
‫فقال لي‪ :‬قم‪ ،‬فكنت إذا جئت بعد ينظر إلسسي ويقسسول‪ :‬تسسرون ذاك‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3621‬‬

‫***‬
‫سعد بن زنبور‪.‬‬
‫‪.cmxxii‬‬
‫)*( قال أبو بكر الثرم‪ :‬قال أبو عبد اللسسه‪ :‬شسسيخ هاهنسسا سسسعد بسسن زنبسسور‬
‫ذهبت إليه؟ فقلت له‪ :‬رأيته في المسجد الجامع‪ ،‬فسألته عن حسسديثين‪ ،‬رأيتسسه‬
‫يحفظ ما يسأل عنه‪ ،‬ورأيت عنده قوما ً ومعهم كتاب‪ ،‬وهسسو يقسسرأ عليهسسم مسسن‬
‫حفظه فقال‪ :‬جاؤوني عنه بكتاب عن فضيل بن عياض‪ ،‬فإذا أحاديث مقاربسسة‪،‬‬
‫وما استغربت منها شيئًا‪ ،‬إل أنسسي رأيسست حسسديثا ً ))إذا تكلسسم اللسسه بسسالوحي(( عسسن‬
‫منصور‪ ،‬وإنما يعرف هذا عن العمش‪ ،‬ورأيت أحاديث عن العمش معروفة‪،‬‬
‫إل أني لم أعرفها من حديث فضيل‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 9/127‬و ‪.128‬‬

‫***‬
‫سضضعد بضضن سضضعيد بضضن قيضضس بضضن‬

‫‪.cmxxiii‬‬
‫عمرو النصاري‪ ،‬أخو يحيى‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبسسي‪ :‬سسعد بسسن سسعيد‪ ،‬أخسسو يحيسسى بسن‬
‫سعيد النصاري‪ ،‬ضعيف الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(1200‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬يحيسسى بسسن سسسعيد‪ ،‬وأخسسواه‪ ،‬يعنسسي‬
‫عبد ربه بن سعيد‪ ،‬وسعد بن سعيد‪ ،‬فضعف سعدًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(111‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سعد‪ ،‬أعني ابن سعيد؟ قال‪ :‬ليسسس هسسو‬
‫مثسل هسسؤلء‪ ،‬أعنسي أخسويه يحيسسى‪ ،‬وعبسسد ربسسه‪ ،‬سسسعد ليسس بمحكسسم الحسسديث‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(182‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬سعد بن سعيد‪ ،‬أخو يحيسسى‬
‫بن سعيد‪ ،‬ضعيف‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(370)/4‬‬

‫***‬
‫سعد بن سضضنان‪ ،‬ويقضضال‪ :‬سضضنان‬

‫‪.cmxxiv‬‬
‫بن سعد‪ ،‬الكندي‪ ،‬المصري‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬سسسعد بسسن سسسنان‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫تركت حديثه‪ ،‬يقال‪ :‬سنان بن سعد‪ ،‬حديثه حديث مضطرب‪.‬‬
‫ه مرة أخرى يقول‪ :‬يشبه حديثه حديث الحسن‪ ،‬ل يشبه أحسساديث‬
‫س ِ‬
‫و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫أنس‪)) .‬العلل(( )‪ 3409‬و ‪.(3410‬‬
‫)*( وقال محمد بن علي الوراق‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬فسسي‬
‫أحاديث يزيد بن أبي حبيب‪ ،‬عن سعد بن سنان‪ ،‬عن أنس‪ .‬قال‪ :‬روى خمسة‬
‫عشر حديثا ً منكرة كلها‪ ،‬ما أعرف منها واحدًا‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(596‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمد بن حنبسسل يقسسول‪ :‬لسسم أكتسسب‬
‫أحاديث سنان بن سعد‪ ،‬لنهم اضطربوا فيها‪ .‬فقال بعضهم‪ :‬سعد بسسن سسسنان‪،‬‬
‫وبعضهم‪ :‬سنان بن سعد‪)) .‬الكامل(( )‪.(799‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سألت أبا داود عن سنان بن سعد‪ .‬فقال‪ :‬كسسان أحمسسد‬
‫ل يكتب حديثه‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.2‬‬
‫)*( وقسسال الترمسسذي‪ :‬قسسد تكلسسم أحمسسد بسسن حنبسسل فسسي سسسعد بسسن سسسنان‪.‬‬
‫))الجامع(( )‪.(646‬‬

‫***‬

‫سعد بن طضضارق بضضن أشضضيم‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.cmxxv‬‬
‫مالك الشجعي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله أحمد بن حنبل‪ :‬أبو مالسسك الشسسجعي‬
‫كيف هو؟ قال‪ :‬هو ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(378)/4‬‬

‫***‬
‫سضضضعد بضضضن طريضضضف السضضضكاف‪،‬‬

‫‪.cmxxvi‬‬
‫الحذاء‪ ،‬الحنظلي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬سسعد بسسن‬
‫طريف‪ ،‬ضعيف الحديث‪)) .‬الكامل(( )‪.(796‬‬

‫***‬
‫سعد بن عبد الحميضضد بضضن جعفضضر‬
‫‪.cmxxvii‬‬
‫بن عبد الله بن الحكم النصاري‪ ،‬أبو معاذ المدني‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال مهنى بن يحيى‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬وأبا خيثمة‪ ،‬ويحيسسى بسسن‬
‫معين‪ .‬فقلت‪ :‬أبو معاذ سعد بن عبد الحميد بن جعفر؟ فقسالوا‪ :‬هسسو ابسن عبسد‬
‫الحميد بن جعفر المسسدني‪ .‬فقلسست‪ :‬كيسسف هسسو؟ قسسالوا‪ :‬كسسان هاهنسسا فسسي ربسسض‬
‫النصار‪ ،‬يدعي أنه سمع عرض كتب مالك بن أنس‪ .‬وقال لي أحمد‪ :‬والنسساس‬
‫ينكرون عليه ذاك‪ ،‬هو هاهنا ببغسسداد لسسم يحسسج‪ ،‬فكيسسف سسسمع عسسرض مالسسك؟!‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪ 9/125‬و ‪.126‬‬

‫***‬
‫سضضعد بضضن عبيضضدة السضضلمي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.cmxxviii‬‬
‫حمزة الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬أبسسو حمسسزة‪ ،‬سسسعد بسسن عبيسسدة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4530‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أبو حمزة‪ ،‬الذي يروي عسسن أبسسي‬
‫عبد الرحمان السلمي‪ ،‬قال‪ :‬اسمه سعد بن عبيدة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(60‬‬

‫***‬
‫● سعد بضضن عمضضرو بضضن سضضليم‬
‫‪.cmxxix‬‬
‫الزرقي‪ ،‬ياتي في سعيد بن عمرو‪ ،‬رقم )‪.(973‬‬

‫***‬
‫سضضضعد بضضضن عيضضضاض الثمضضضالي‪،‬‬

‫‪.cmxxx‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا الشجعي‪ ،‬عن سفيان‪ ،‬عن العمش‪ ،‬عن سعد بسسن عيسساض‪ ،‬وكسسان مسسن‬
‫أصحاب عبد الله‪)) .‬العلل(( )‪.(618‬‬

‫***‬
‫سضضعد بضضن مالضضك بضضن سضضنان بضضن‬
‫‪.cmxxxi‬‬
‫عبيد النصاري‪ ،‬أبو سعيد الخدري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هارون بن إسماعيل‬
‫بن النعمان بن عبد الله بن كعب أبو موسى قسسال‪ :‬وأبسسو سسسعيد الخسسدري مسسن‬
‫بني سالم آل بلخزرج‪)) .‬العلل(( )‪.(1098‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫سعيد الجريري‪ ،‬عن أبي نضرة‪ .‬قال‪ :‬قلت لبسسي سسسعد‪ :‬إنسسك تحسسدثنا أحسساديث‬
‫معجبة‪ ،‬وإنا نخاف أن نزيسسد أو ننقسسص‪ ،‬فلسسو اكتتبنسسا‪ .‬فقسسال‪ :‬لسسن نكتبكسسم ولسسن‬
‫نجعله قرآنًا‪ ،‬احفظوا عنا كما حفظنا‪)) .‬العلل(( )‪.(2749‬‬

‫***‬
‫سعد بن محمد بضضن الحسضضن بضضن‬

‫‪.cmxxxii‬‬
‫عطية بن سعد العوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبو بكر الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله‪ :‬أخبرني اليوم إنسان بشيء‬
‫عجب‪ ،‬زعم أن فلنا ً أمر بالكتسساب عسسن سسسعد بسسن العسسوفي‪ .‬وقسسال‪ :‬هسسو أوثسسق‬
‫الناس في الحديث‪ ،‬فاستعظم ذاك أبو عبد الله جسسدًا‪ .‬وقسسال‪ :‬ل إلسسه إل اللسسه‪،‬‬
‫سبحان الله ذاك جهمي‪ ،‬امتحن أول شيء قبل أن يخوفسسوا‪ ،‬وقبسسل أن يكسسون‬
‫ترهيب‪ ،‬فأجابهم‪ .‬قلت لبي عبد الله‪ :‬فهذا جهمي إذًا؟ فقال‪ :‬فأي شيء؟ ثم‬
‫قال أبو عبد الله‪ :‬لو لم يكن هذا أيضا ً لم يكن ممن يسسستأهل أن يكتسسب عنسسه‪،‬‬
‫ول كان موضعا ً لذاك‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/127‬‬

‫***‬
‫سضضعد بضضن معضضاذ بضضن النعمضضان‬
‫‪.cmxxxiii‬‬
‫النصاري‪ ،‬الشهلي‪ ،‬أبو عمرو‪ ،‬سيد الوس‪.‬‬
‫ت َأبي يسسذكر‪ :‬أن سسسعد بسسن معسساذ‪ ،‬أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عمرو‪)) .‬العلل(( )‪.(2453‬‬

‫***‬
‫سعد بن أبضضي وقضضاص مالضضك بضضن‬
‫‪.cmxxxiv‬‬
‫أهيب بن عبد مناف الزهري‪ ،‬أبو إسحاق‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬سسسعد بسسن مالسسك‪ ،‬أبسسو إسسسحاق‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(319‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني سسسفيان بسسن وكيسسع وأبسسو معمسسر‪ ،‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان بن عيينة‪ ،‬عن علي بن زيد بن جدعان‪ ،‬عن سعيد بسسن المسسسيب‪ ،‬عسسن‬
‫سعد‪ ،‬يعني ابن أبي وقاص‪ .‬قال‪ :‬قلت‪ :‬يا رسول اللسسه‪ ،‬مسسن أنسسا؟ قسسال‪ :‬أنسست‬
‫سعد بن مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة‪ ،‬من قال غير هذا فعليه لعنة‬
‫الله‪)) .‬العلل(( )‪.(431‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ ،‬قال‪ :‬أنبأنا نوح المعلم‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال إبراهيم بن سعد‪ :‬توفي سعد بن أبي وقاص في زمسسن معاويسسة بعسسد‬
‫حجته الولى‪ ،‬وهو ابن ثلث وثمانين سنة‪)) .‬تاريخ بغداد(( )‪.(4‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬توفي سعد وهو ابن‬
‫ثلث وثمانين سنة‪ ،‬فى إمرة معاوية‪ ،‬بعد حجته الولى‪)) .‬تاريخه(( )‪.(201‬‬

‫***‬
‫‪.cmxxxv‬‬

‫سعد‪ ،‬أبو حبيب‪.‬‬

‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬سسسعد‪ ،‬أبسسو حسسبيب‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ليس حديثه بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2372‬‬

‫***‬
‫سضضضعد‪ ،‬أبضضضو مجاهضضضد الطضضضائي‪،‬‬

‫‪.cmxxxvi‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أبو مجاهسد‪ ،‬اسسمه سسعد‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫الطائي‪)) .‬العلل(( )‪ 2272‬و ‪.(5222‬‬
‫)*( وحكى أبو القاسم هبة الله بن الحسن الطبري‪ ،‬أن أحمد بن حنبسسل‪.‬‬
‫قال‪ :‬ليس به بأس‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2232)/10‬‬

‫***‬
‫سعيد بن أبان القرشي الموي‪.‬‬
‫‪.cmxxxvii‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني سسسعيد بسسن يحيسسى القرشسسي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت عمي محمد بن سعيد يقول‪ :‬ذهب بي سعيد بن أبسان سس يعنسي أبسساه سس‬
‫إلسسى حسسبيب بسسن أبسسي ثسسابت‪ ،‬هسسو والعمسسش‪ ،‬فسسألقى لسسسعيد وسسسادة‪ ،‬وقسسال‬
‫للعمش‪ :‬بالحضيض يا أعيمش ‪:‬‬
‫ل يرفع العبد فوق سنته ما دام منا ببطنها شرف‬
‫))العلل(( )‪.(2985‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن أشضضعث بضضن سضضعيد‬
‫‪.cmxxxviii‬‬
‫السمان‪ ،‬وهو ابن أبي الربيع السمان‪.‬‬
‫ت أبي‪ ،‬وذكر ابن أبي الربيسسع السسسمان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫قال‪ :‬ما أراه إل صدوقًا‪)) .‬العلل(( )‪.(559‬‬

‫***‬
‫سعيد بضضن إيضضاس الجريضضري‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.cmxxxix‬‬
‫مسعود البصري‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لسسو لسسم يسسرو الجريسسري إل‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫هذا الحديث‪ ،‬كان؛ حديث أبي الورد‪ ،‬عن اللجلج‪ ،‬عسسن معسساذ‪ ،‬عسسن النسسبي ‪،‬‬
‫اللهم إني أسألك تمام النعمة‪ ،‬وقص الحديث‪)) .‬العلل(( )‪ 506‬و ‪.(1433‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال‬
‫لي كهمس‪ :‬أنكرناه س يعني الجريري س أيام الطاعون‪)) .‬العلل(( )‪.(2345‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبو يعقوب مولى أبي عبيسسد‬
‫الله‪ .‬قال‪ :‬سألت إسماعيل‪ ،‬عن الجريسسري‪ .‬قسسال‪ :‬قلسست‪ :‬اختلسسط؟ قسسال‪ :‬إنمسسا‬
‫كان الشسسيخ قسسد رق‪ ،‬ول أعلسسم إل قسسال‪ :‬قبسسل مسسوته بسسسبع سسسنين‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2565‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سسسألت ابسسن عليسسة عسسن الجريسسري‪.‬‬
‫فقلت‪ :‬له‪ :‬يا أبا بشسسر‪ ،‬أكسسان الجريسسري اختلسسط؟ قسسال‪ :‬ل‪ ،‬كسسبر الشسسيخ فسسرق‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5342‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن الجريري‪ ،‬وأبي مسسلمة‪ .‬فقسسال‪ :‬همسا‬
‫عندي سواء‪ ،‬إل أن الجريري أكثرهما حديثًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4141‬‬

‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كسسان كهمسسس بسسن الحسسسن هسسو‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سسسمع ُ‬
‫والجريري في مسجد واحد‪ .‬فقال كهمس‪ :‬ذهبت أنا وأبو مسعود‪ ،‬إلسسى فلن‪.‬‬
‫فقال له الجريري‪ :‬يا كهمس أنا ذهبت معك‪ ،‬يعني أنا ذهبت وأنت معي‪ ،‬كأنه‬
‫أحب أن يبدأ بنفسه‪ ،‬يعني الجريري‪)) .‬العلل(( )‪.(4904‬‬
‫)*( وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقسسول‪:‬‬
‫قال لي يحيى بسن سسعيد‪ :‬قسال لسي كهمسسس‪ :‬أنكرنساه‪ ،‬يعنسسي الجريسري‪ ،‬أيسام‬
‫الطاعون‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1)/4‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سسسعيد الجريسسري محسسدث أهسسل‬
‫البصرة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1)/4‬‬
‫)*( وقال إسماعيل بن أبي الحارث‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل‪ ،‬عن يحيى بن‬
‫سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال لسسي كهمسسس‪ :‬أنكرنسسا الجريسسري أيسسام الطسساعون‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(1)/4‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬كان أيوب يقدم الجريري على‬
‫سسسليمان السستيمي‪ ،‬لنسسه كسسان يخاصسسم القدريسسة‪ ،‬فكسسان أيسسوب ل يعجبسسه أن‬
‫يخاصمهم‪ ،‬لم يكونوا أصحاب خصومة يقول‪ :‬ل تضعهم في موضع تخاصمهم‪،‬‬
‫وكان الجريري سليما ً ل يخاصم أحدًا‪)) .‬الكامل(( )‪.(821‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ ،‬عن يزيد بن هارون‪ :‬ربما ابتدأنا الجريري‬
‫وكان قد أنكر‪ ،‬وسمعت من الجريري سنة إحدى‪ ،‬أو اثنسستين‪ ،‬وأربعيسسن‪ ،‬وبعسسد‬
‫ذاك‪ .‬يقال‪ :‬هو من بني قيس بن ثعلبة بن بكر بن وائل‪ ،‬وهو جرير بسسن عبسساد‪،‬‬
‫أخو الحارث بن عبسساد‪ ،‬مسات سسسنة أربسع وأربعيسسن ومئة‪)) .‬التاريسخ الكسبير(( ‪)/3‬‬
‫‪.(1520‬‬

‫***‬
‫سعيد بن أبضضي أيضضوب الخزاعضضي‪،‬‬
‫‪.cmxl‬‬
‫مولهم‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو يحيى بن مقلص‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل أبي‪ ،‬وأنا أسمع‪ ،‬عن حيوة بسسن شسسريح‪،‬‬
‫وسعيد بن أبي أيوب‪ ،‬ويحيى بن أيوب‪ .‬فقال‪ :‬حيوة أعلم القسسوم‪ ،‬ثقسسة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫وقال ابن المبارك‪ :‬ما وصف لي عن رجسل إل وجسدته دون مسا وصسسف لسي إل‬
‫حيوة‪ .‬قال أبي‪ :‬يعني في الصسسلح‪ ،‬وسسسعيد بسسن أبسسي أيسسوب‪ ،‬ليسسس بسسه بسسأس‪،‬‬
‫ويحيى بن أيوب دونهم في الحديث في الحفظ‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬وكسسان يحيسسى بسسن‬
‫أيوب يجلس إلى الليث بسسن سسسعدء‪ ،‬وكسسان سسسيء الحفسسظ‪ ،‬وهسسو دون هسسؤلء‪،‬‬
‫وحيوة بن شريح بعد‪ ،‬وهو أعلهم‪)) .‬العلل(( )‪ 4123‬و ‪ 4124‬و ‪.(4125‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجسسدت فسسي كتسساب أبسسي بخسسط يسسده‪ :‬حسسدثنا أبسسو عبسسد‬
‫الرحمان المقرئ بحفظه‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو يحيى‪ ،‬سعيد بسسن أبسسي أيسسوب‪ ،‬لقسسب‬
‫أبيه مقلص مولى أبي هريرة‪)) .‬العلل(( )‪.(6025‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬بكر بسسن مضسسر‪ ،‬وسسسعد بسسن أبسسي‬
‫أيوب صالح‪ ،‬وهما ثقتان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(253‬‬

‫***‬
‫‪.cmxli‬‬
‫موسى الشعري‪ ،‬الكوفي‪.‬‬

‫سضضعيد بضضن أبضضي بضضردة بضضن أبضضي‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ :‬قال‪ :‬حسسدثنا ابسسن إدريسسس‪،‬‬
‫عن موسى بن سعيد بن أبي برده‪ .‬قال‪ :‬كان الشعبي يأتي دارنا فيقول‪ :‬أيسسن‬
‫قمر الدار‪ ،‬يعني سعيد بن أبي بردة‪.‬‬
‫قال أبو سعيد‪ :‬وكانت أمه همدانية‪ ،‬قيلة بنت عبد الرحمان بن سعيد بن‬
‫قيس الهمداني‪)) .‬العلل(( )‪ 6143‬و ‪.(6144‬‬
‫)*( وقال عبد الملك الميموني‪ :‬قلت لحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬سسسعيد بسسن أبسسي‬
‫بردة؟ قال‪ :‬بخ‪ ،‬ثبت في الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(206)/4‬‬

‫***‬
‫سضضضضضعيد بضضضضضن بشضضضضضير الزدي‪،‬‬
‫‪.cmxlii‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو عبضضد الرحمضضان‪ ،‬أو أبضضو سضضلمة‪ ،‬الشضضامي‪ ،‬أصضضله مضضن‬
‫البصرة‪ ،‬أو واسط‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬هشيم‪ ،‬عن أبسسي عبسسد الرحمسسان‪،‬‬
‫عن قتادة؟ قال أبسسي‪ :‬أبسسو عبسسد الرحمسسان‪ ،‬أراه سسسعيد بسسن بشسسير‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 2128‬و ‪.(5360‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سألت أبا عبد الله عن‪ :‬سعيد بن بشير؟ قال‪ :‬ليس‬
‫حديثه بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2176‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سعيد بن بشير‪ ،‬رأيته يضعف أمره )يعني أحمد بسسن‬
‫حنبسسل(‪ ،‬قلسست‪ :‬السسذي يسسروي عنسسه قتسسادة؟ قسسال‪ :‬قسسد روى عسسن قتسسادة أشسسياء‪.‬‬
‫))سؤلته(( )‪.(495‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قلت لبي عبد الله أحمد بن حنبل‪ :‬يا أبسسا‬
‫عبد الله‪ ،‬ما تقول في سعيد بن بشير؟ قال‪ :‬أنتم أعلم بسسه‪ ،‬وقسسد حسسدث عنسسه‬
‫أصحابنا؛ وكيع‪ ،‬والشيب‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1461‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن سسسعيد بسسن بشسسير‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫كان عبد الرحمان يحدث عنه‪ ،‬ثم تركه‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2243)/10‬‬

‫***‬
‫سضضضعيد بضضضن جضضضبير بضضضن هشضضضام‬
‫‪.cmxliii‬‬
‫السضضدي‪ ،‬الوالضضبي‪ ،‬مضضولهم‪ ،‬أبضضو محمضضد‪ ،‬ويقضضال‪ :‬أبضضو عبضضد اللضضه‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا هشسسيم‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫بشر‪ .‬قال‪ :‬قال سعيد بن جبير‪ :‬ليقتلنسسي الحجسساج‪ .‬قسسال‪ :‬قلسست‪ :‬كيسسف علمسست‬
‫ذاك؟ قال‪ :‬رؤيا رأيتها‪)) .‬العلل(( )‪.(19‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل‪ ،‬عن أيسسوب‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سألت سعيد بن جبير عن حسسديث بعسسدما قسسام‪ .‬فقسسال ليسسس كسسل حيسسن أحلسسب‬
‫فأشرب‪)) .‬العلل(( )‪ 124‬و ‪.(2744‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا زيد بن الحباب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان الثوري‪ ،‬عن عطاء بن السسسائب‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال لسسي سسسعيد بسسن جسسبير‪ :‬أل‬
‫تعجب أني أمكث من الجمعة إلى الجمعة ما يسألني أحد عن شيء‪)) .‬العلل((‬
‫)‪ 144‬و ‪.(2357‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ ،‬عسسن معمسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت الزهري‪ .‬يقول‪ :‬حج عمر بسسن عبسسد العزيسسز‪ ،‬وأنسسا معسسه‪ ،‬فجسساءني‬
‫سعيد بن جبر لي ً‬
‫ل‪ ،‬وهو في خسسوفه‪ ،‬فسسدخل منزلسسي‪ .‬فقسسال‪ :‬هسسل تخسساف علسسى‬
‫صاحبك‪ ،‬فقلت‪ :‬له‪ :‬بل ائمن‪)) .‬العلل(( )‪.(159‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬هسسؤلء أصسسحاب ابسسن عبسساس‪:‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫طاووس‪ ،‬ومجاهد‪ ،‬وسعيد بن جبير‪ ،‬وعطاء‪ ،‬وجسسابر بسسن زيسسد‪ .،‬وعكرمسسة آخسسر‬
‫هؤلء‪)) .‬العلل(( )‪ 276‬و ‪ 477‬و ‪.(3296‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حجاج‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني منسسدل‪،‬‬
‫عن جعفر بن أبي المغيرة‪ ،‬عن سعيد بن جسسبير‪ .‬قسسال‪ :‬كنسست أكتسسب عنسسد ابسسن‬
‫عباس في ألواحي حتى أملها‪ ،‬ثم أكتب في نعلي‪)) .‬العلل(( )‪.(289‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كسسان سسسعيد بسسن جسسبير‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫كاتبا ً لعبد الله بن عتبة‪)) .‬العلل(( )‪.(327‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أصسسحاب ابسن عبسساس هسسم المحسسدثون‬
‫وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫والمفتون‪)) .‬العلل(( )‪.(477‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو داود‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا شعبة‪،‬‬
‫عن عمرو بن مرة‪ .‬قال‪ :‬كان سعيد بن جبير إذا قال‪ :‬قال عبد الله‪ ،‬فهو ابسسن‬
‫عباس‪ .‬واذا قال‪ :‬ابن عمر‪ ،‬فهو ابن عمر‪)) .‬العلل(( )‪.(1821‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو بكر بن عياش‪ .‬قال‪ :‬قال‬
‫مغيرة‪ :‬قال إبراهيم‪ ،‬رحمه الله‪ :‬ما ترك بعده مثله س يعني سعيد بن جسسبير سسس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 1987‬و ‪.(3623‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سيار بسسن حسساتم‪ ،‬أبسسو سسسلمة‬
‫العنزي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا جعفر‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا مالك بن دينار‪ .‬قال‪ :‬سألت سسسعيد بسسن‬
‫جبير‪ .‬قلت‪ :‬يا أبا عبد الله‪)) .‬العلل(( )‪.(2518‬‬
‫)*( وقال عبسد اللسسه‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا ابسن عليسة‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا‬
‫التيمي‪ ،‬عن طاووس‪ :‬كنا عند ابن عباس وسعيد بسسن جسسبير يكتسسب‪ .‬فقسسال لسسه‬
‫بعضهم‪ :‬إنهم يكتبون‪ .‬فقال‪ :‬يكتبون‪ ،‬وكان أحسن مني خلق ً‬
‫ا‪ .‬فقام‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(2727‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫أيوب‪ .‬قال‪ :‬قال الحسن‪ :‬أل تعجب مسن سسعيد بسن جسبير دخسل يسسألني عسن‬
‫قتال الحجسساج ومعسسه بعسسض الرؤسسساء مسسن أصسسحاب ابسسن الشسسعث‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2739‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني الهيثسسم بسسن خارجسسة وأبسسو معمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫جرير‪ ،‬عن واصل بن سليم‪ .‬قال الهيثم‪ ،‬عن عبد الملك بن سعيد‪ .‬وقسسال أبسسو‬
‫معمر‪ ،‬عن عبد الله بن سعيد بن جبير‪ .‬قال‪ :‬قتل سعيد بن جبير‪ ،‬رحمه الله‪،‬‬
‫وهو ابن تسع وأربعين س يعني سنة س ‪)) .‬العلل(( )‪.(2951‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سعيد بن جبير‪ ،‬سمع من عسسدي بسسن‬
‫حاتم؟ قال‪ :‬ينبغي أن يكون سمع منه‪ ،‬الشعبي سمع منه يقول‪ :‬حسسدثنا عسسدي‬
‫بن حاتم‪)) .‬العلل(( )‪.(3460‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الرحمان‪ ،‬عسسن سسسفيان‪،‬‬
‫عن عمرو بن ميمون بن مهران‪ ،‬عن أبيه‪ .‬قال‪ :‬لقد مات سعيد بن جبير‪ ،‬وما‬
‫على الرض أحد إل وهو يحتاج إلى علمه‪)) .‬العلل(( )‪.(4180‬‬
‫)*( وقال عبسد اللسسه‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا زيسد بسن الحبسساب‪ .‬قسال‪:‬‬
‫أخبرني أبو سهل الزدي حسام‪ ،‬عن قتادة‪ ،‬عسسن سسسعيد بسسن جسسبير‪ ،‬أنسسه قسسال‪:‬‬
‫أعلم الناس أعلمهم بالختلف‪)) .‬العلل(( )‪.(4195‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سسسعيد بسسن جسسبير‪ ،‬أبسسو عبسسد اللسسه‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫))العلل(( )‪.(4631‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وسئل )يعني أباه(‪ ،‬عما روى سسسعيد بسسن جسسبير‪ ،‬عسسن‬
‫عائشسسة عسسن السسسماع؟ فقسسال‪ :‬ل أراه سسسمع منهسسا‪ ،‬عسسن الثقسسة‪ ،‬عسسن عائشسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5261‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا زيد بن الحباب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫عبد الرحمان‪ ،‬يعني ابن ثابت بن ثوبان‪ .‬قال‪ :‬حدثني عميسسر بسسن هسسانئ‪ ،‬قسسال‪:‬‬
‫حدثني ابن منقذ‪ ،‬صاحب الحجاج‪ .‬قال‪ :‬لما قتل الحجاج سعيد بن جبير‪ ،‬كسسان‬
‫ثلث ليال ل ينام‪ ،‬يقول‪ :‬ما لي ولسعيد بن جبير‪)) .‬العلل(( )‪.(5823‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يزيد بن هارون‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا‬
‫عبد الملك بن أبي سليمان‪ ،‬عن سعيد بن جبير‪ ،‬أنسسه كسسان يختسسم القسسرآن فسسي‬
‫كل ليلتين‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2245)/10‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد بن فضيل‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫ضرار بن مرة الشيباني‪ ،‬عن سعيد بن جبير‪ .‬قسسال‪ :‬التوكسسل علسسى اللسسه جمساع‬
‫اليمان‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2245)/10‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا معتمسسر بسسن سسسليمان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫قرأت على الفضيل بن ميسرة‪ ،‬عن أبي حريز؛ أن سسسعيد بسسن جسسبير‪ .‬قسسال‪ :‬ل‬
‫تطفئوا أسسسرجكم ليسسالي العشسسر‪ ،‬تعجبسسه العبسسادة‪ ،‬ويقسسول‪ :‬أيقظسسوا خسسدمكم‬
‫يتسحرون لصوم يوم عرفة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2245)/10‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إبراهيم بن خالد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫أمية بن شبل‪ ،‬عن عثمان بن بوذويه‪ .‬قال‪ :‬كنت مع وهب بن منبه وسعيد بن‬
‫جبير‪ ،‬يوم عرفة‪ ،‬بنخيل ابن عامر‪ ،‬فقال وهب لسعيد‪ :‬أبا عبد اللسسه‪ ،‬كسسم لسسك‬
‫منذ خفت من الحجاج؟ قال‪ :‬خرجت عن امرأتي وهي حامل‪ ،‬فجسساءني السسذي‬
‫في بطنها وقد خرج وجهه‪ .‬فقسسال لسسه وهسسب‪ :‬إن مسسن قبلكسسم كسسان إذا أصسساب‬
‫أحدهم بلء عده رخسساء‪ ،‬واذا أصسسابه رخسساء عسسده بلء‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال(( ‪)/10‬‬
‫‪.(2245‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬كسسان سسسعيد بسسن‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫جبير كاتبا ً لعبد الله بن عتبة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2387‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬وذكر له التسسدليس‪ ،‬يعنسسي لحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬رحمسسه‬
‫الله‪ .‬فقال‪ :‬قد دلس قوم‪ ،‬وذكر العمش‪ ،‬وذكر له مجاهد‪ ،‬وسعيد بسسن جسسبير‬
‫أنه يروى عنهما؟ فقال‪ :‬نعم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(1‬‬

‫***‬
‫‪.cmxliv‬‬
‫حفص البصري‪.‬‬

‫سعيد بن جمهان السلمي‪ ،‬أبضضو‬

‫)*( قال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسريج بسسن النعمسسان‪ ،‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا حشرج‪ .‬قال‪ :‬قلت لسعيد بن جمهان‪ :‬أين لقيت سسسفينة؟ قسسال‪ :‬ببطسسن‬
‫نخلة زمن الحجاج‪)) .‬العلل(( )‪.(1064‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬سعيد بن جمهان هذا هو رجسسل مجهسسول؟‬
‫قال‪ :‬ل‪ ،‬روى عنه غير واحد؛ حماد بن سسسلمة‪ ،‬وحمسساد بسسن زيسسد‪ ،‬والعسسوام بسسن‬
‫حوشب‪ ،‬وحشرج بن نباتة‪)) .‬العلل(( )‪.(2390‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت له )يعني لبي عبد الله( مسسا تقسسول فسسي سسسعيد‬
‫بن جمهان؟ فقال‪ :‬ثقة‪ ،‬روى عنه العوام بن حوشب‪ ،‬وروى عنه حمسساد‪ ،‬وأراه‬
‫ذكر عبد الوارث وغيره‪ .‬قلت‪ :‬يروى عن يحيى القطان‪ ،‬أنه سسسئل عنسسه‪ ،‬فلسسم‬
‫يرضه‪ .‬فقال‪ :‬باطل‪ ،‬وغضب‪ .‬وقال‪ :‬ما قال هذا أحد غير علسسي بسسن المسسديني‪،‬‬
‫ما سمعت يحيى يتكلم فيه بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(173‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن حضضدير‪ ،‬أبضضو غنيضضم‬

‫‪.cmxlv‬‬
‫الحضرمي‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬حدثنا أبو المغيسسرة‪ ،‬قسال‪:‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫حدثنا صفوان‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبو غنيم‪ ،‬سعيد بن حسسدير الحضسسرمي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1230‬‬

‫***‬
‫سعيد بن أبي الحسن البصضضري‪،‬‬

‫‪.cmxlvi‬‬
‫أخو الحسن البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفان‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‬
‫بن إبراهيم س يعني ابن علية س‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يونس‪ ،‬قسسال‪ :‬قسسال سسسعيد بسسن أبسسي‬
‫الحسن يومًا‪ :‬أنا أعرب الناس‪ .‬قال‪ :‬فقال الحسن‪ :‬أأنت ؟! قال‪ :‬نعسسم؛ فسسإن‬
‫استطعت أن تأخذ علي كلمة واحدة‪ .‬قال‪ :‬فإني آخذ عليسسك هسسذه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1771‬‬
‫)*( وقال عبد الله ‪ :‬حسسدثني أبسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫يونس‪ .‬قال‪ :‬لما مات سعيد بن أبي الحسن‪ ،‬وجد عليه الحسن وجدا ً شسسديدًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2750‬‬

‫***‬
‫سعيد بن الحكضضم بضضن محمضضد بضضن‬
‫‪.cmxlvii‬‬
‫سالم بن أبي مريم الجمحي‪ ،‬أبو محمد المصري‪.‬‬
‫)*( قال حسين بن الحسن الرازي‪ :‬سألت أحمد بن حنبسسل عمسسن أكتسسب‬
‫بمصر؟ فقال‪ :‬عن ابن أبي مريم‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(49)/4‬‬

‫***‬
‫سضضضعيد بضضضن أبضضضي خالضضضد سضضضعد‬

‫‪.cmxlviii‬‬
‫البجلي‪ ،‬الكوفي‪ ،‬الحمسي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبسسد اللسسه( عسسن الشسسعث‪ ،‬والنعمسسان‬
‫وسعيد بن أبي خالد‪ .‬فقال‪ :‬سعيد‪ ،‬ل أعرفه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(194‬‬

‫***‬

‫سعيد بن داود بن سعيد بن أبي‬
‫‪.cmxlix‬‬
‫زنبر الزنبري‪ ،‬أبو عثمان المدني‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬الزنبري‪ ،‬متروك الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(205‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬ذكرت لبي عبد الله أحمد بن حنبل‪ :‬هشام بن‬
‫عروة‪ .‬فقال‪ :‬ما كان أروى أبو أسامه‪ ،‬يعني عنه‪ ،‬روى حسسديث وقسسف الزبيسسر‪،‬‬
‫وأحاديث غرائب‪ ،‬منها حديث أسماء‪ ،‬وحديث الفسسك‪ .‬قلست لسسه حسسديث الفسسك‬
‫رواه مالك‪ .‬قال‪ :‬هكذا من يرويه عن مالك؟ قلت‪ :‬هذا الذى هاهنسسا الزنسسبري‪،‬‬
‫فتبسم وسكت‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/82‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله‪ :‬كنسست أمرتنسسي منسسذ سسسنين‬
‫بالكتاب عن الزنبري‪ .‬فقال‪ :‬ل أدري يسسا أخسسي‪ ،‬أخسساف أن يكسسون الزنسسبري قسسد‬
‫خلط على نفسه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/83‬‬

‫***‬
‫سضضضعيد بضضضن الربيضضضع العضضضامري‪،‬‬
‫‪.cml‬‬
‫الحرشي‪ ،‬أبو زيد الهروي‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبسسي‪ ،‬عسسن أبسسي زيسسد الهسسروي‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫شيخ ثقة‪ ،‬ليس به بأس‪ ،‬لم أكتب عنه شيئًا‪ ،‬وجعل يتلهسسف عليسسه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1692‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أبو زيد الهروي‪ ،‬ثقسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫‪.(2707‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو زيد الهسسروي‪،‬‬
‫شيخ ثقة‪ ،‬لم أسمع منه شيئًا‪ ،‬هو بصري‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(83)/4‬‬

‫***‬
‫سعيد يضضن زكريضضا القرشضضي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.cmli‬‬
‫عثمان‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو عمر‪ ،‬المدائني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سعيد بسسن زكريسسا المسسدائني‪،‬‬
‫يحدث عن زمعة‪ .‬فقال‪ :‬ما به بأس إن شاء الله‪ ،‬كتبنا عنه أحاديث زمعة‪ ،‬ثم‬
‫عرضتها بعد على أبي داود الطيالسي‪ ،‬فحدثني بها كلها إل شيئا ً منها يسسسيرًا‪،‬‬
‫أربعة أحاديث‪ ،‬أو خمسة‪ ،‬أو أقل‪ ،‬أو أكثر‪)) .‬العلل(( )‪.(5337‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله أحمد بن محمد بسسن حنبسسل‪:‬‬
‫سعيد بن زكريا؟ فقال‪ :‬المدائني؟ قلت‪ :‬نعسسم‪ .‬قسسال‪ :‬هسسذا كنسسا كتبنسسا عنسسه ثسسم‬
‫تركناه‪ .‬قلت له‪ :‬لم؟ فقال‪ :‬لم يكن‪ ،‬أرى‪ ،‬به في نفسه بأسًا‪ ،‬ولكن لم يكسسن‬
‫بصاحب حديث‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 9/70‬و ‪.71‬‬
‫)*( وقال محمود بن خداش‪ :‬سألت أحمد بن حنبسسل ويحيسسى بسسن معيسسن‪،‬‬
‫عن سعيد بن زكريا‪ ،‬فقال لي‪ :‬هو ثقة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/71‬‬

‫***‬
‫سعيد بن زيد بن درهضضم الزدي‪،‬‬
‫‪.cmlii‬‬
‫الجهضمي‪ ،‬أبو الحسن البصري‪ ،‬أخو حماد‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سعيد بسسن زيسسد‪ ،‬أخسسي حمسساد‬
‫بن زيد‪ .‬فقال‪ :‬ليس به بأس‪ ،‬وكان يحيى بسسن سسسعيد ل يسسستمريه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3461‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سسسعيد بسسن زيسسد؟ قسسال‪ :‬ليسسس بسسه بسسأس‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(502‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن زيضضد بضضن عمضضرو بضضن‬

‫‪.cmliii‬‬
‫نفيل العدوي‪ ،‬أبو العور‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنا أبي‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا أبو داود‪ ،‬عن معاذ بن‬
‫هشام )ح( قال أبي‪ :‬حدثنا معاذ بن هشام‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن قتادة‪ ،‬عن سعيد بن‬
‫المسيب‪ ،‬كان أصحاب النبي ‪ ‬يتجرون في البحر‪ ،‬منهم طلحة‪ ،‬وسسسعيد بسسن‬
‫زيد‪)) .‬العلل(( )‪.(1962‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن السضضائب بضضن يسضضار‬

‫‪.cmliv‬‬
‫الثقفي‪ ،‬الطائفي‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬حدثنا أحمد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسعيد بسسن‬
‫السائب‪ ،‬حسن الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(501‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن أبضضي سضضعيد كيسضضان‬

‫‪.cmlv‬‬
‫المقبري‪ ،‬أبو سعد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل )يعني أباه(‪ ،‬عن سعيد المقسسبري‪ ،‬عسسن‬
‫أبيه‪ ،‬عن أبي هريرة‪ .‬فقال‪ :‬أبوه‪ ،‬ليس به بأس‪ .‬قيل لسسه ابنسسه؟ قسسال‪ :‬جميع سا ً‬
‫ليس بهما بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(5268‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سعيد بسسن أبسسي سسسعيد المقسسبري‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سعيد بن كيسان‪)) .‬العلل(( )‪.(5974‬‬

‫***‬
‫سعيد بن سضضليمان الضضضبي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.cmlvi‬‬
‫عثمان الواسطي‪ ،‬البزاز‪ ،‬المعروف بسعدويه‪ ،‬سكن بغداد‪.‬‬
‫ت أبي‪ ،‬وذكر سعيد بن سليمان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫كان صاحب تصحيف ما شئت‪)) .‬العلل(( )‪.(944‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن سضضمعان النصضضاري‪،‬‬

‫‪.cmlvii‬‬
‫الزرقي‪ ،‬مولهم المدني‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬سئل‪ :‬روى عن سعيد بن سسسمعان غيسسر‬
‫ابن أبي ذئب؟ قال‪ :‬ل أعلمه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(161‬‬

‫***‬
‫سعيد بن سضضنان الضضبرجمي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.cmlviii‬‬
‫سنان الشيباني الصغر‪ ،‬الكوفي‪ ،‬نزيل الري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو سنان‪ ،‬سسعيد بسن سسنان‪ ،‬ليسس بسسالقوي‬
‫في الحديث‪ ،‬روى عنه الثوري‪ ،‬وزيد بن الحباب‪ ،‬وهو السسذي روى عسسن ثسسابت‪،‬‬
‫عن الضحاك‪ ،‬وكان هذا أبو سنان يختلف إلى الضحاك مع ثابت فيشهد ثابت‪،‬‬
‫وربما غاب أبو سنان‪ ،‬فكان أبو سنان يأخذها بعسد عسن ثسابت‪ ،‬عسن الضسسحاك‪،‬‬
‫قال أبي‪ :‬وقد سمع أبو سنان من الضحاك‪ ،‬وحدث عنه‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬ثابت هذا اظنه يقال له ابن جأبان‪ ،‬أو خاقان‪ ،‬أو كما قال أبي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1222‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬أبو سسسنان‪ ،‬سسسعيد بسسن سسسنان‪،‬‬
‫كان رجل ً صالحًا‪ ،‬ولم يكن يقيم الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(113)/4‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل(‪:‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن إبراهيم بن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫سعيد بن سنان‪ ،‬ليس حديثه بشيء‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(357‬‬

‫***‬
‫سعيد بضضن سضضنان الشضضامي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.cmlix‬‬
‫مهدي‪ ،‬الحنفي‪ ،‬ويقال‪ :‬الكندي‪ ،‬الحمصي‪.‬‬
‫)*( قال المروذى‪ :‬قال أبو عبسسد اللسسه‪ :‬عيسسسى بسسن إبراهيسسم‪ ،‬وسسسعد بسسن‬
‫سنان ليسا بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(276‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬أبو مهسسدي‪،‬‬
‫سعد بن سنان‪ ،‬ضعيف‪)) .‬الكامل(( )‪.(801‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن سضضلم العطضضار‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.cmlx‬‬
‫الحسن البصري‪ ،‬العور‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمعت محمد بن عبد الله بن نميسسر‪ .‬يقسسول‪:‬‬
‫سعيد بن سلم بصري كذاب‪ ،‬يحدث عن الثوري‪ ،‬كذاب‪.‬‬
‫وقال لي أبي‪ :‬اضرب على حديث سعيد بن سلم‪)) .‬العلل(( )‪.(5585‬‬

‫***‬
‫سعيد بن أبضضي صضضدقة البصضضري‪،‬‬

‫‪.cmlxi‬‬
‫أبو قرة‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬سسسعيد بسسن أبسسي صسسدقة‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫ثقة‪ .‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(2686‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن عضضامر الضضضبعي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.cmlxii‬‬
‫محمد البصري‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقسسول‪ :‬قسسال عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫مهدي‪ ،‬وجاءه ربعي بن علية‪ .‬فقال‪ :‬بقي من أشياخنا هذا‪ ،‬وسعيد بن عسسامر‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1902‬‬

‫***‬
‫سعيد بن عبضضد الجبضضار الزبيضضدي‪،‬‬
‫‪.cmlxiii‬‬
‫أبو عثمان الحمصي‪ ،‬وهو سعيد بن أبي سعيد‪.‬‬

‫)*( قال المروذي‪ :‬قلت له )يعني لبي عبد الله(‪ :‬سعيد بسن عبسد الجبسسار‬
‫مكي؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬هذا من أهل الشام‪ ،‬حدثنا أبو بدر عنه بحديثين‪ ،‬وقسسد ضسسربت‬
‫عليهما‪ .‬قلت‪ :‬وأيش حاله؟ قال‪ :‬حدث بأحاديث مناكير‪)) .‬سؤالته(( )‪.(148‬‬

‫***‬
‫سعيد بن عبد الرحمان بن أبزى‬

‫‪.cmlxiv‬‬
‫الخزاعي‪ ،‬مولهم‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬هو حسن الحديث‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(90)/4‬‬

‫***‬
‫سعيد بن عبد الرحمان بضضن عبضضد‬
‫‪.cmlxv‬‬
‫الله بن جميل بن عامر الجمحي‪ ،‬أبضضو عبضضد اللضضه المضضدني‪ ،‬قاضضضي‬
‫بغداد‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سعيد بن عبد الرحمسسان الجمحسسي؟ قسسال‪:‬‬
‫ليس به بأس‪ ،‬حديثه مقارب‪)) .‬سؤالته(( )‪.(232‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبسسي‪ :‬سسسعيد بسسن عبسسد الرحمسسان‬
‫الجمحي‪ ،‬ليس به بأس‪ ،‬كان قاضي عسكر المهدي‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/4‬‬
‫‪.(178‬‬

‫***‬
‫سعيد بن عبد الرحمان بضضن عبضضد‬
‫‪.cmlxvi‬‬
‫الله الزبيدي‪ ،‬أبو شيبة الكوفي‪ ،‬قاضى الري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفسسان‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫عبد الواحد بن زياد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سعيد بن عبد الرحمان‪ .‬سألت أبي‪ :‬من هسسذا‬
‫سعيد بن عبد الرحمان؟ فقال‪ :‬حدث عنه سفيان الثوري‪ ،‬وحكام‪ ،‬وهو سعيد‬
‫بن عبد الرحمان الزبيدي‪)) .‬العلل(( )‪.(2061‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن عبضضد الرحمضضان‪ ،‬أخضضو‬

‫‪.cmlxvii‬‬
‫أبي حرة بصري‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬أبسسو حسسرة‪ ،‬اسسسمه‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫واصل بسن عبسسد الرحمسان ثقسسة‪ ،‬وأخسوه سسسعيد بسن عبسسد الرحمسان ثقسسة أيضسًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3469‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن أخي أبي حرة‪ .‬فقال‪ :‬اسمه سعيد‬
‫بن عبد الرحمان‪ ،‬روى عن ابن سيرين‪ ،‬ليس به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(3911‬‬

‫***‬
‫سعيد بضضن عبضضد العزيضضز بضضن أبضضي‬
‫‪.cmlxviii‬‬
‫يحيى التنوخي‪ ،‬أبو محمد‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو عبد العزيز الدمشقي‪.‬‬
‫ه يقسول )يعنسي أبساه(‪ :‬سسعيد بسن عبسد‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫العزيز فوق صفوان بن عمرو‪ .‬فقلت‪ :‬له‪ :‬فسوق صسسفوان؟ قسال‪ :‬نعسم‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫فحريز بن عثمان الرحبي؟ قال‪ :‬سعيد فوقه‪ .‬قلسست لسسه‪ :‬فهسسو فسسوق صسسفوان‪،‬‬
‫أعني حريزًا؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬حريز فوق صفوان‪ .‬قلست‪ :‬فسسالوزاعي؟ قسسال‪ :‬هسؤلء‬
‫كلهم ثقات‪)) .‬العلل(( )‪.(2538‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن الوزاعسسي‪ ،‬وسسسعيد بسسن عبسسد العزيسسز‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬ليسس بالشسسام رجسل أصسح حسسديثا ً‬
‫فقال‪ :‬هما عندي سواء‪ .‬سمع ُ‬
‫من سعيد بن عبد العزيز التنوخي‪)) .‬العلل(( )‪ 4130‬و ‪.(4131‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ :‬بلغنسسي عسسن أبسسي مسسسهر أنسسه قسسال‪ :‬ولسسد سسسنة‬
‫تسعين‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2320)/10‬‬

‫***‬
‫سعيد بن عبيد الله بن جبير بضضن‬

‫‪.cmlxix‬‬
‫حية الثقفي‪ ،‬الجبيري‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سسسألت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن سسسعيد بسسن عبسسد اللسسه‬
‫الجبيري‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(167)/4‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن عبيضضد الطضضائي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.cmlxx‬‬
‫الهذيل الكوفي‪ ،‬أخو عقبة‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سعيد بن عبيسسد الطسسائي‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبو الهذيل‪)) .‬العلل(( )‪.(83‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو الحسسوص‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يزيسسد بسسن هسسارون‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا سعيد بن عبيد الطائي‪ ،‬أبو الهذيل‪)) .‬العلل(( )‪.(2964‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سعيد بسسن عبيسسد الطسسائي‪ ،‬صسسالح الحسسديث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3257‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد‪ ،‬يعني ابن حنبل‪ ،‬عن سسسعيد بسسن عبيسسد‬
‫الطائي؟ فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(195)/4‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن أبضضي عروبضضة مهضضران‬
‫‪.cmlxxi‬‬
‫اليشكري‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو النضر البصري‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬كانت الهزيمسة فسي سسنة‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫خمس وأربعين ومئة‪ .‬قال أبي‪ :‬ومن سمع مسسن سسسعيد بسسن أبسسي عروبسسة قبسسل‬
‫الهزيمة فسماعه جيد‪ ،‬ومن سمع بعد الهزيمة‪ ،‬كأن أبي ضعفهم‪ .‬فقلت‪ :‬لسسه‪:‬‬
‫كان سعيد اختلط؟ قال‪ :‬نعم‪ .‬ثم قال‪ :‬من سمع منه بالكوفة مثل محمسسد بسسن‬
‫بشر‪ ،‬وعبد ة‪ ،‬فهو جيد‪ .‬ثم قال‪ :‬قسسدم سسسعيد الكسسوفه مرتيسسن قبسسل الهزيمسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 86‬و ‪.(1110‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬سسمعت عبسد الرحمسان يقسول‪ :‬همسام‬
‫عندي في الصدق مثل سعيد بن أبي عروبة‪)) .‬العلل(( )‪ 279‬و ‪.(1231‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أخسسبرني أبسسي‪ ،‬عسسن أبسسي عبسسد الصسسمد العمسسي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ذكرت لجابر الجعفي سعيد بن أبي عروبة وحفظه‪ ،‬وكان جابر يعجبسسه‪ ،‬رجسسل‬
‫حافظ‪ .‬فقال لي جابر‪ :‬أي الرجال سعيد بن أبي عروبة هذا‪)) .‬العلل(( )‪.(665‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬هؤلء أصسسحاب قتسسادة السسذين ل يختلسسف فيهسسم‪:‬‬
‫شعبة‪ ،‬وهشام‪ ،‬وسعيد بن أبي عروبة‪)) .‬العلل(( )‪.(666‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬كان يحيى بن سعيد يوقت فيمسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سمع من سعيد بن أبي عروبة قبل الهزيمة‪ ،‬فسماعه صالح‪ ،‬والهزيمة كسسانت‬
‫سنة خمس وأربعين ومئة‪ .‬قال أبي‪ :‬وهذه هزيمة إبراهيسسم بسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫الحسن‪ ،‬الذي كان خرج على أبي جعفر‪)) .‬العلل(( )‪ 677‬و ‪.(2582‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لما قسسدم سسسعيد بسسن أبسسي عروبسسة‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الكوفة قال‪ :‬دقك بالمنحاز دق الفلفل س يعني شدة الحفظ س‪)) .‬العلسسل(( )‪978‬‬
‫و ‪.(4653‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬سعيد س يعني ابسسن أبسسي عروبسسة س س‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫كنيته أبو النضر‪)) .‬العلل(( )‪ 1197‬و ‪.(4638‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ :‬قال‪ :‬لم يسمع سعيد بن أبي عروبة من‬
‫الحكم بن عتيبة‪ ،‬ول من حماد‪ ،‬ول من عمسسرو بسسن دينسسار‪ ،‬ول مسسن هشسسام بسسن‬
‫عروة‪ ،‬ول من إسماعيل بن أبي خالد‪ ،‬ول من عبيد الله بن عمر‪ ،‬ول من أبي‬
‫بشر‪ ،‬ول من زيد بن أسلم‪ ،‬ول مسن أبسي الزنسساد‪ .‬قسال أبسسي‪ :‬وقسد حسسدث عسن‬
‫هؤلء كلهم‪ ،‬ولم يسمع منهم شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2465‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وبلغني أن سعيدا ً كان ل يستخف أصسسحاب‬
‫أيسسوب‪ ،‬فكسسان إذا حسسدثهم يقسسول‪ :‬ذكسسره قتسسادة‪ ،‬ذكسسره فلن‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬قسسال‬
‫إسماعيل‪ :‬وكان سعيد ل يقول حدثنا قتادة‪)) .‬العلل(( )‪.(2562‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قرأت على أبي‪ :‬محمد بن جعفر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سعيد‪،‬‬
‫عن عاصم الحول‪ ،‬عسسن الشسسعبي‪ ،‬عسسن قميسسر بنسست عمسسرو‪ ،‬امسسرأة مسسسروق‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سسسعيد سسسمع مسسن عاصسسم الحسسول‪ ،‬ومسسن عاصسسم بسسن أبسسي‬
‫سمع ُ‬
‫النجود‪)) .‬االعلل(( )‪.(2855‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لم يسمع سعيد من زيد‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بن أسلم شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2860‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬سسسمع سسسعيد سس يعنسسي ابسسن أبسسي‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عروبة س من أبي العالية البراء حديثين س يعني حديث أنه رأى ابن عباس أوتسسر‬
‫ثم صسلى ركعستين‪ ،‬وسسألت ابسن عمسر عسن القسراءة فسي الظهسر والعصسر سس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2889‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو خيثمة‪ .‬قال‪ :‬قلسست ليزيسسد بسسن هسسارون‪ :‬إن‬
‫ابن أبي عروبة‪ ،‬أو رجسسل آخسسر‪ ،‬لسسم يسسسمع مسسن فلن‪ .‬فقسسال‪ :‬لقسسد فتشسستم ؟‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2918‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو خالسسد الحمسسر‪ ،‬عسسن‬
‫ابن أبي عروبة‪ ،‬قال‪ :‬رأيت قفا عكرمة‪)) .‬العلل(( )‪.(2943‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حدثنا من سمع ابسسن أبسسي عروبسسة‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أنه سمع عاصم بن بهدلة‪)) .‬العلل(( )‪.(4328‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سعيد بن أبسي عروبسة لسم يسسمع‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫من جعفر بن أبي وحشية‪ ،‬ول من الحكم‪ ،‬ول من حماد‪)) .‬العلل(( )‪.(4796‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سعيد لم يسمع من عبد الله بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫ذكوان شيئًا‪ ،‬ول من عبد الله بن عمر‪)) .‬العلل(( )‪.(4799‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬قسسد سسسمع سسسعيد مسسن أيسسوب‪.‬‬
‫)*(وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫))العلل(( )‪.(4800‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬لم يسمع سعيد من عمر بن أبي‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سلمة شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4805‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لم يسمع سعيد مسسن ابسسن عقيسسل‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫))العلل(( )‪.(4807‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لم يسمع سسعيد بسن أبسي عروبسة‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫من العمش شيئًا‪ ،‬ول من عبيد الله بن عمر‪ ،‬ول مسسن هشسسام بسسن عسسروة‪ ،‬ول‬
‫من إسماعيل بن أبي خالد‪ ،‬وقد سمع من عاصم بن أبسسي النجسسود‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4858‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبسسي‪ :‬أروى النسساس عسسن أبسسي معشسسر‪ :‬ابسسن أبسسي‬
‫عروبة‪ .‬يقول‪ :‬حدثنا أبو معشر‪ .‬حدثنا بها يحيى القطان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن أبسسي‬
‫عروبة‪ .‬قال‪ :‬حسدثنا أبسو معشسر عنسد غنسدر عنسه‪ ،‬يعنسي عسن سسعيد نحسو مسن‬
‫عشرين ومئتين‪ ،‬عن أبي معشر‪ .‬خرجت هذه الحكاية في السسسماع‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(5248‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا علي بن ثابت‪ .‬قال‪ :‬قال لي‬
‫سعيد بن أبي عروبة‪ :‬كنت أذهسسب مسسع قتسسادة إلسسى الحسسسن فأمسسسك حمسساره‪،‬‬
‫فيخرج فيحدثني وأحفظ عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(5369‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثنا سسسلمة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا الحميسسدي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ .‬قال‪ :‬قال ابن أبي عروبة‪ :‬جاءني أبان بسن أبسي عيساش يعسرض علسي‬
‫ابنته‪ ،‬وأن يصدقها من عنده‪)) .‬العلل(( )‪.(6008‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتسساب أبسسي بخسسط يسسده‪ :‬حسسدثنا أحمسسد بسسن‬
‫محمد أبو جعفر‪ ،‬يعني الصفار‪ .‬قال‪ :‬سمعت يزيد بن زريع يقول‪ :‬كنسسا نقسسول‪:‬‬
‫من لم يدخل حجرة ابن أبي عروبة لم يسمع الفقه‪)) .‬العلل(( )‪.(6092‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬سسسعيد بسسن أبسسي‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫عروبة أبو النضر‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2363‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقسسول‪ :‬أصسسحاب قتسسادة‪ :‬سسسعيد‪،‬‬
‫وهشام‪ ،‬وشعبة‪ .‬إل أن شعبة لسسم يبلسسغ علسسم هسسؤلء‪ ،‬وكسسان سسسعيد يكتسسب كسسل‬
‫شيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(35‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت )يعني لبسي عبسسد اللسسه(‪ :‬سسسعيد اختلسسط؟ قسال‪:‬‬
‫نعم‪ ،‬أما يحيى فكان يقول‪ :‬من سمع قبسسل سسسنة خمسسس وأربعيسسن‪ ،‬وأمسسا عبسسد‬
‫الوهاب فقد كان خولط‪ ،‬يعني قبل سماعه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(47‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعنسسي أبسسا عبسسد اللسسه( قلسست‪ :‬سسسعيد بسسن أبسسي‬
‫عروبة حين قدم الكوفة سمعوا منه وهو مختلط؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬سماعهم جيد‪ ،‬لسسم‬
‫يكن مختلطًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(254‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬ابسسن أبسي عروبسة لسم يسسمع مسن‬
‫يحيى بن سعيد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(486‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سعيد بن أبي عروبسسة‪ ،‬عسسن أيسسوب‪ ،‬عسسن‬
‫نافع‪ ،‬عن ابن عمر‪ .‬قال‪ :‬كنا نمسح ونحن مع نبينا؟ قال‪ :‬أسسسأل اللسسه عافيسسة‪.‬‬
‫فقلت‪ :‬شعيب بن إسحاق؟ قال‪ :‬شعيب سمع منه بآخر رمق‪.‬‬

‫قال الحسين )وهو ابن إدريس النصاري راوي الكتسساب عسسن أبسسي داود(‪:‬‬
‫يعني أن شعيب بن إسحاق سمع من سعيد بن أبي عروبة هذا الحديث بسسأخر‬
‫رمق‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬هشام الدسسستوائي ثبسست‪ ،‬ولكسسن‬
‫لو برز لسعيد‪ ،‬أين كان يقع منه!‪.‬‬
‫سمعت أحمد يقول‪ :‬كسسان سسسعيد بسسن أبسسي عروبسسة يحفسسظ التفسسسير عسسن‬
‫قتادة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(492‬‬
‫)*( وقال أبو حاتم الرازي‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬لم يكن لسعيد‬
‫بن أبي عروبة كتب‪ ،‬إنما كان حفظ ذلسسك كلسسه‪ ،‬وزعمسسوا أن سسسعيدا ً قسسال‪ :‬لسسم‬
‫أكتسسب إل تفسسسير قتسسادة‪ ،‬وذلسسك أن أبسسا معشسسر كتسسب إلسسي أن اكتبسسه‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(276)/4‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬كل شيء رواه يزيد بن زريسسع‪،‬‬
‫عن سعيد فل تبال أن ل تسمعه عن أحسسد‪ ،‬سسسماعه مسسن سسسعيد قسسديم‪ ،‬وكسسان‬
‫يأخذ الحديث بنية‪)) .‬الكامل(( )‪.(822‬‬
‫)*( وقال أبو طسسالب‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬وكسسان هشسسام الدسسستوائي‪،‬‬
‫وقتادة‪ ،‬وسعيد يقولون بالقدر‪ ،‬ويكتمونه مسسن أصسسحاب الحسسسن‪)) .‬الكامسسل(( )‬
‫‪.(822‬‬
‫)*( وقال الثسسرم‪ :‬حسسدثنا أحمسسد بسسن حنبسسل‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال عفسسان‪ :‬وأرواهسسم‬
‫للحديث على وجهه سعيد بن أبي عروبة‪)) .‬الكامل(( )‪.(822‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬فأخبرني أحمد بن حنبل‪ ،‬وذكر سعيد بسسن‬
‫أبي عروبة‪ ،‬وهشام الدستوائي‪ ،‬أن الختلف عن هشام في حديث قتادة أقل‬
‫منه في حديث سعيد‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1136‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬حدثني عبسسد الرحمسسان بسسن إبراهيسسم‪ ،‬عسسن‬
‫أحمد بن حنبل‪ :‬أن قتادة جلس مجلس الحسن‪ ،‬فلما مات جلس مطر بعده‪،‬‬
‫فلما مات جلس سعيد بن أبي عروبة بعده‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1135‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬مات سعيد بسسن أبسسي‬
‫عروبة سنة ست وخمسين ومئة‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1855‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ ،‬عن أبيه‪ :‬لم يسمع مسسن العمسسش‪ ،‬ول مسسن‬
‫يحيى بن سعيد النصاري‪ ،‬ول من أبي بشر‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(110)/4‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬حسسدثنا أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬حسسدثنا يحيسسى‪ ،‬قسسال‪ :‬سسسألت‬
‫إسماعيل‪ ،‬عن حديث ابن أبي عروبة‪ ،‬في النسان ل يجنب‪ ،‬فلم يعرفه‪.‬‬
‫قال أحمد‪ :‬حدثا عبد العلى‪ ،‬عن سعيد‪ ،‬عن إسماعيل‪ ،‬عن ابن عبسساس‪.‬‬
‫قال‪ :‬أربع ل تجنب هذا الحديث فلم يعرفه‪.‬‬
‫قال أحمد‪ :‬حدثا قريش بن أحمد‪ .‬قال‪ :‬حلف لي سعيد بسسن أبسسي عروبسسة‬
‫أنه ما كتب عن قتسادة شسسيئا ً قسط‪ ،‬إل أن أبسسا معشسسر كتسب إليسه أن يكتسسب لسسه‬
‫تفسير قتادة‪ .‬فقال‪ :‬يريد أن يكتب عني التفسير‪)) .‬الضعفاء الصغير(( )‪.(138‬‬
‫)*( وقال إسحاق بن إبراهيم بن هانئ‪ :‬سألت أبسسا عبسسد اللسسه أيمسسا أحسسب‬
‫إليسسك فسسي حسسديث قتسسادة؟ سسسعيد بسسن أبسسي عروبسسة‪ ،‬أو همسسام‪ ،‬أو شسسعبة‪ ،‬أو‬
‫الدستوائي؟ فسعته يقول‪ :‬قال عبد الرحمسسان بسن مهسسدي‪ :‬سسسعيد عنسسدي فسي‬
‫الصسسدق مثسسل قتسسادة‪ ،‬وشسسعبة ثبسست‪ ،‬ثسسم همسسام‪ .‬قلسست‪ :‬والدسسستوائي؟ قسسال‪:‬‬
‫والدستوائي أيضًا‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(364‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن عمضضرو بضضن أشضضوع‬

‫‪.cmlxxii‬‬
‫الهمداني‪ ،‬الكوفي‪ ،‬القاضي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا علي بن بحسسر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا عيسى بن يونس‪ ،‬عن العمش‪ .‬قال‪ :‬جاءنا سعيد بن أشسسوع‪ ،‬فسسسألناه‬
‫عن مسألة فأخطأ‪ .‬فأتى الشعبي فقال له‪ :‬ألم أقسسل لسسك ل تجسسالس أصسسحاب‬
‫إبراهيم‪)) .‬العلل(( )‪.(4050‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو معاويسسة‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫العمش‪ .‬قال‪ :‬ذهبت فقدمت رجل ً إلى ابن أشوع في شىء ذكسسره‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(4051‬‬

‫***‬
‫سعيد بضضن عمضضرو بضضن جعضضدة بضضن‬

‫‪.cmlxxiii‬‬
‫هبيرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سعيد بن عمرو بن جعدة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬هو ابن جعدة بن هبيرة ثقة‪ ،‬حدثنا عنه قاسم بسسن مالسسك‪ ،‬وحسسدث عنسسه‬
‫ابن عيينة‪ ،‬والمسعودي‪)) .‬العلل(( )‪.(3886‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن عمضضرو بضضن سضضليم‬
‫‪.cmlxxiv‬‬
‫الزرقي‪ ،‬ومنهم من يقول‪ :‬سعد بن عمرو‪ ،‬واختلضضف قضضول مالضضك‬
‫بن أنس فمرة كان يقول‪ :‬سعد‪ ،‬ومرة يقول‪ :‬سعيد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سعد بن عمرو بن سليم الزرقسسي‪،‬‬
‫شيخ ثقة‪ ،‬روى عنه مالك‪ ،‬وعبيد الله بن عمر‪)) .‬العلل(( )‪.(1450‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سعد بسسن عمسسرو‪ ،‬روى عنسسه مالسسك‪ ،‬وعبيسسد‬
‫الله بن عمر‪ ،‬وأيوب بن جابر‪ ،‬حديثه يشسسبه حسسديث أهسسل الصسسدق‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4493‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن علقضضة الهاشضضمي‪،‬‬

‫‪.cmlxxv‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو فاختة الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبو يعقوب‪ ،‬مسسولى‬
‫ه من ابسسن عيينسسة‪،‬‬
‫س ِ‬
‫أبي عبيد الله‪ .‬قال‪ :‬اسم أبي فاختة سعيد بن علقة‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫يعني أبا يعقوب سمعه من ابن عيينة‪)) .‬العلل(( )‪.(558‬‬

‫***‬
‫سعيد بن فيروز‪ ،‬أبضضو البخضضتري‪،‬‬
‫‪.cmlxxvi‬‬
‫ابن أبي عمران‪ ،‬الطائي‪ ،‬مولهم‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو البختري‪ ،‬اسمه سعيد بسسن أبسسي‬
‫عمران‪)) .‬العلل(( )‪ 1061‬و ‪.(3842‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ ،‬عن أبان بن‬
‫تغلب‪ ،‬عن سلمة بن كهيل‪ .‬قال‪ :‬رأيت أبا التختري س يعني الطسسائي س س ضسسربت‬
‫عنقه في الجماجم‪)) .‬العلل(( )‪.(2949‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى بن معين‪ .‬قلت‪ :‬أبو البختري الطائي ما‬
‫اسمه؟ فقال‪ :‬سعيد‪ .‬قلت ليحيى‪ :‬ابن من؟ فقال‪ :‬يسمى‪ .‬فقلت‪ :‬سعيد بسسن‬
‫أبي عمران؟ فقال‪ :‬نعم‪)) .‬العلل(( )‪.(3842‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قلت‪) :‬يعني لبي عبد الله(‪ :‬فأبو البختري سمع من‬
‫علي؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬بينهما عبيدة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2189‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬سعيد بن أبسسي عمسسران‪)) .‬التاريسسخ الكسسبير((‬
‫‪.(1684)/3‬‬

‫***‬
‫سعيد بن كثير بن عبيد الضضتيمي‪،‬‬

‫‪.cmlxxvii‬‬
‫أبو العنبس الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ :‬ما اسم أبي العنبسسس؟ قسسال‪ :‬هسسو‬
‫سعيد بن كثير‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2120‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن محمضضد بضضن سضضعيد‬
‫‪.cmlxxviii‬‬
‫الجرمي‪ ،‬الكوفي‪ ،‬أبو محمد‪ ،‬وقيل‪ :‬أبوعبيد الله‪.‬‬
‫)*( قال أبو زرعة الرازي‪ :‬سألت ابن نمير‪ ،‬وابن أبي شيبة‪ ،‬عسسن سسسعيد‬
‫الجرمي فأثينا عليه‪ ،‬وذاكرت أحمسسد بسسن حنبسسل بأحسساديث عنسسه‪ ،‬فعرنسسه وأثنسسى‬
‫عليه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(261)/4‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة أيضًا‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عنسسه‪ .‬فقسسال‪ :‬ثقسسة‪ ،‬كسسان‬
‫يطلب معنا الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(261)/4‬‬

‫***‬
‫سعيد بن محمد الوراق الثققي‪،‬‬

‫‪.cmlxxix‬‬
‫أبو الحسن الكوفي‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسسا عبسسد اللسسه( عسسن سسسعيد بسسن محمسسد‬
‫الوراق‪ ،‬فلينه‪ ،‬وتكلم )فيه( بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(208‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سئل أبو عبد الله عن سعيد الوراق‪ .‬فقال‪ :‬لم يكسسن‬
‫بذاك‪ ،‬وقد حكوا عنه حديثا ً منكرًا‪ .‬قلت‪ :‬أيش هو؟ قال‪ :‬عن يحيى بن سعيد‪،‬‬
‫عن عروة‪ ،‬عن عائشة‪ ،‬شيء في السخاء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(279‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن المرزبضضان العبسضضي‪،‬‬
‫‪.cmlxxx‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو سعد البقال‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مسسا رأيسست سسسفيان أملسسى‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫علينا إل حديثا ً واحدًا؟ حديث أبي سعد البقال‪ ،‬فسسإنه أمله علينسسا إملء‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫لم؟ قال‪ :‬لضعف أبي سعد عنده‪)) .‬العل(( )‪.(5683‬‬

‫***‬
‫‪.cmlxxxi‬‬
‫الكوفي‪ ،‬والد سفيان‪.‬‬

‫سضضعيد بضضن مسضضروق الثضضوري‪،‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني محمد بن عبد اللسه‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو‬
‫داود‪ .‬قال‪ :‬سمعت شعبة يقول‪ :‬أخبرني سعيد بن مسروق‪ .‬قال‪ :‬قلت‪ :‬يا أبسسا‬
‫بسطام‪ ،‬من سعيد بن مسروق؟ فقال‪ :‬أبسسو سسسفيان‪ .‬ذاك الفقيسسه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5568‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قسال أحمسسد‪ :‬بلغنسسي أنسسه مسسات سسسنة ثمسسان وعشسسرين‬
‫ومئة‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(1706)/3‬‬

‫***‬
‫سضضضعيد بضضضن مسضضضلم بضضضن بانضضضك‬

‫‪.cmlxxxii‬‬
‫المدني‪ ،‬أبو مصعب‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قلت )يعني لحمد بن حنبل(‪ :‬سسسعيد بسسن مسسسلم بسسن‬
‫بانك؟ قال‪ :‬أرى‪ ،‬ليس به بأس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(440‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن سسسعيد بسسن مسسسلم بسسن‬
‫بانك‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪ ،‬من أهل المدينة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(271)/4‬‬

‫***‬
‫سعيد بن المسيب بن حضضزن بضضن‬
‫‪.cmlxxxiii‬‬
‫أبي وهب القرشي‪ ،‬المخزومي‪ ،‬أبو محمد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪،‬‬
‫عن يحيى بن سعيد‪ ،‬إن شاء الله‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت سسسعيد بسسن المسسسيب يقسسول‪:‬‬
‫ولدت لسنتين مضتا من خلفة عمر‪)) .‬العلل(( )‪.(48‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا مالك بن أنس‪ ،‬عن الزهسسري‪ .‬قسال‪ :‬كنسست أجسالس ثعلبسه بسن أبسي‬
‫مالك‪ .‬فقال لي يومًا‪ :‬تريد هذا؟ قال‪ :‬فقلست‪ :‬نعسم‪ .‬فقسال‪ :‬علسك بسسعيد بسن‬
‫المسيب‪ .‬قال‪ :‬فجالسته عشر سنين كيوم واحد‪)) .‬العلل(( )‪.(147‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫معمر‪ .‬قال‪ :‬سمعت الزهري يقول‪ :‬أدركت من قريش أربعة بحور‪ :‬سعيد بن‬
‫المسيب‪ ،‬وعروة بن الزبير‪ ،‬وأبا سلمه بن عبد الرحمان‪ ،‬وعبيد الله بسسن عبسسد‬
‫الله‪)) .‬العلل(( )‪.(149‬‬
‫َ‬
‫ت أبسسي يقسسول‪ :‬هسسؤلء أصسسحاب ابسسن عبسساس‪:‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫طاووس‪ ،‬ومجاهد‪ ،‬وسعيد بن جبير‪ ،‬وعطاء‪ ،‬وجسسابر بسسن زيسسد‪ ،‬وعكرمسسة‪ ،‬آخسسر‬
‫هؤلء‪ .‬قال أبو عبسد الرحمسان‪ :‬كسأن هسذا عنسده الطبقسة الثانيسة السسذي يقسسول‪.‬‬
‫وسعيد بن المسيب‪ ،‬وفلن‪ ،‬وفلن قبل‪)) .‬العلل(( )‪.(276‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬سسسعيد بسسن المسسسيب؛ كنيتسسه أبسسو‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫محمد‪)) .‬العلل(( )‪ 385‬و ‪.(1316‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال حماد الخيسساط‪ :‬كسسان ابسسن أبسسي‬
‫ذئب يشبه بسعيد بن المسيب‪)) .‬العلل(( )‪ 479‬و ‪.(1122‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬محمسسد بسسن سسسيرين فسسي‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫أبي هريرة ل يقدم عليسسه أحسسد‪ .‬قلسست‪ :‬فسسأبو صسسالح ذكسسوان؟ قسسال‪ :‬محمسسد بسسن‬
‫سيرين س يعني فوقه س وأبو صالح أكبر منه‪ ،‬ل أقدم عليسسه أحسسدًا‪ .‬قلسست‪ :‬سسسعيد‬
‫بن المسيب؟ قال‪ :‬جميعا ً حسبك بهما‪ ،‬سعيد أكبر من أبي سلمة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 664‬و ‪.(1344‬‬

‫ت َأبي يقول في حديث وكيع‪ ،‬عن سفيان‪ ،‬عن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي سهل‪ ،‬عن ابن المسيب‪ :‬ما أذن المسسؤذن منسسذ ثلثيسسن سسسنة‪ ،‬إل وأنسسا فسسي‬
‫المسجد‪ .‬قال أبي‪ :‬أبو سهل هذا هو‪ ،‬عثمان بن حكيم‪)) .‬العلل(( )‪.(1417‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال حماد )يعني الخيسساط(‪ :‬ومسسات‬
‫سعيد بن المسيب سنة خمس وتسعين‪)) .‬العلل(( )‪.(1908‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسليمان بسسن حسسرب‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا سلم بن مسكين‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عمران بن عبد الله بن طلحة الخزاعسسي‪،‬‬
‫عن سعيد بن المسيب‪ .‬قال‪ :‬شهدت علي سًا‪ ،‬وعثمسسان‪ ،‬وكسسان بينهمسسا نسسذغ مسسن‬
‫الشطان فما ترك واحد منهما لصاحبه شيئا ً إل قال له‪ :‬فلسسو شسسئت أن أقسسص‬
‫عليك ما قال فعلت‪ ،‬ثم لم يبرحا حتى اصسسطلحا‪ ،‬واسسستغفر كسسل واحسسد منهمسسا‬
‫لصاحبه‪)) .‬العلل(( )‪.(2053‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ :‬حدثنا أبو بكر يونس‬
‫بن بكير‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا محمد بن إسحاق بن يسار القرشي‪ ،‬عن مكحول‪ .‬قال‪:‬‬
‫طفت المصار كلها أطلب العلم‪ ،‬ما لقيت رجل ً أعلم من سعيد بن المسيب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 2786‬و ‪.(5424‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا وكيسع‪ ،‬عسن العمسسش‪ ،‬عسن‬
‫ذكسسوان‪ ،‬أو ابسسن ذكسسوان‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان فقهسساء أهسسل المدينسسة أربعسسة‪ :‬سسسعيد بسسن‬
‫المسيب‪ ،‬وعروة‪ ،‬وقبيصة بسسن ذؤيسسب‪ ،‬وعبسسد الملسسك بسسن مسسروان‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2836‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا يحيى بن معين‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا أبسسو معاويسسة‪ ،‬عسسن‬
‫العش‪ ،‬عن ابن ذكسسوان‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان فقهسساء أهسسل المدينسسة أربعسسة‪ :‬سسسعيد بسسن‬
‫المسيب‪ ،‬وعروة بن الزبيسسر‪ ،‬وقبيصسسة بسسن ذؤيسسب‪ ،‬وعبسسد الملسسك بسسن مسسروان‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3820‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا علسي بسن بحسر‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا‬
‫عيسى بن يونس‪ .‬قال‪ :‬حدثنا العمش‪ .‬قال‪ :‬قدم علينا عبد اللسسه بسسن ذكسسوان‬
‫أبو الزناد‪ ،‬فسألناه عن فقهاء أهل المدينة‪ .‬فقال‪ :‬كان بها أربعسسة‪ :‬سسسعيد بسسن‬
‫المسيب‪ ،‬وأبو سلمة بن عبد الرحمان‪ ،‬وعروة بسسن الزبيسسر‪ ،‬وعبسسد الملسسك بسسن‬
‫مروان‪)) .‬العلل(( )‪.(2837‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى س س‬
‫يعني ابن سعيد س في سسسنة أربسسع وعشسسرين‪ ،‬فسسي ذاك الموضسسع‪ ،‬لموضسسع مسسن‬
‫المسجد الحرام‪ ،‬معنا رجل من أهل اليمامة يقسسال لسسه‪ :‬إبراهيسسم بسسن طريسسف‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرني ابن سعيد بن المسيب‪ ،‬أن أباه كان إذا رأى البيت قسسال‪ :‬اللهسسم‬
‫أنت السلم‪ ،‬ومنك السلم‪ ،‬حينا ربنا بالسلم‪.‬‬
‫قال إبراهيم‪ :‬أخبرني حميد بن يعقوب‪ ،‬وهو حي بالمدينة‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت‬
‫سعيدا ً يقول‪ :‬سمعت من عمر كلمة ما بقي‪ .‬قسسال سسسفيان‪ :‬وقسسال مسسرة حسسي‬
‫ه يقول حين رأى الكعبة‪ :‬اللهم أنت السلم‪ ،‬ومنك السلم‪ ،‬حينسسا‬
‫س ِ‬
‫غيري‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ربنا السلم‪ .‬قال سفيان‪ :‬فقدمت المدينة‪ .‬فقالوا‪ :‬هو مريض ل يخرج س يعني‬
‫حميد بن يعقوب س‪)) .‬العلل(( )‪.(197‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن الفرج‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا الحجسساج‪ ،‬عسسن‬
‫أبي معشر‪ .‬قال‪ :‬سمعت أهل المدينة يقولون‪ :‬إن سسسعيد بسسن السسسميب أخسسذ‬
‫سبعة‪ ،‬أو تسعة‪ ،‬شك أبو عبد الرحمان‪ ،‬أعطية في الدربسسة علسسى عهسسد عمسسر‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3043‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ .‬قال الزهري‪ :‬لسسم‬
‫نكن نقدر منه على الحديث‪ ،‬يعني سعيد بسسن المسسسيب ‪ ،‬إل أن نسسأتيه فنقسسول‪:‬‬
‫قالوا كذا وكذا‪ .‬قال سفيان‪ :‬لم أسمعه منه‪ ،‬يعنسسي مسسن الزهسسري‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4675‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬حديث جعفسسر بسسن برقسسان‪ ،‬عسسن الزهسسري‪،‬‬
‫عن سعيد المخزومي‪ ،‬أن أبسسا هريسسرة أخسسبره‪ .‬مسسن سسسعيد المخزومسسي؟ قسسال‪:‬‬
‫سعيد‪ ،‬يعني ابن الميسب‪)) .‬العل(( )‪.(5355‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي‪ ،‬بخط يده‪ ،‬عن بعسسض مشسسيخة‬
‫لم يسمه‪ .‬قال‪ :‬قال لي ورقساء‪ :‬عرضست علسى أبسي الزنساد‪ ،‬وعلسى ابسن أبسي‬
‫نجيح‪ .‬قال‪ :‬وسمعت شعبة يقول‪ :‬كان سماك بن حسسرب رجل ً فصسسيحًا‪ ،‬فكسسان‬
‫يزين الحديث بفصاحته ومنطقه وعن هذا الشيخ‪ ،‬عن حمساد بسن سسلمة‪ ،‬عسن‬
‫علي بن زيد قال‪ :‬كنت إذا خرجت إلى مكة قال لي الحسن‪ :‬سل لي سعيدا ً‬
‫عن كذا‪ ،‬وسل لي سعيدا ً عن كذا‪ ،‬يعني سعيد بن المسيب‪)) .‬العلل(( )‪5428‬‬
‫و ‪.(5429‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت فى كتاب أبي بخط يسسده‪ :‬مسسات أبسسو بكسسر بسسن‬
‫عبد الرحمان‪ ،‬وعلي بن حسين‪ ،‬وسعيد بن المسيب‪ ،‬وعروة بن الزبير‪ ،‬سسسنة‬
‫أربع وتسعين‪ ،‬وكانت تسمى سنة الفقهاء‪)) .‬العلل(( )‪.(6016‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬حدثنا أحمد‪ ،‬حسسدثنا سسسفيان‪ ،‬حسسدثنا يحيسسى‪ ،‬وهسسو ابسسن‬
‫سعيد لنصاري‪ ،‬سنه أربع وعشرين‪ ،‬ومعنا رجل من أهل اليمسسامه‪ ،‬يقسسال لسسه‪:‬‬
‫إبراهيم بسسن طريسسف‪ .‬فقسسال إبراهيسسم‪ :‬أخسسبرني حميسسد بسسن يعقسسوب‪ ،‬وهسسو حسسي‬
‫بالمدينة‪ .‬فقال‪ :‬سمعت سعيدًا‪ ،‬وهو ابن المسيب يقسسول‪ :‬سسسمعت مسسن عمسسر‬
‫ه حين رأى الكعبة‪ .‬قسسال‪ :‬اللهسسم أنسست‬
‫س ِ‬
‫كلمة‪ ،‬ما بقي أحد سمعها غيري‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫السلم‪ ،‬ومنك السسسلم‪ ،‬حينسسا ربنسسا بالسسسلم‪ .‬قسسال سسسفيان‪ :‬فقسسدمت المدينسسة‪.‬‬
‫فقالوا‪ :‬هو مريض ل يخرج‪)) .‬سؤالته(( )‪.(6‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬سعيد بسسن المسسسيب؟ فقسسال‪:‬‬
‫ومن كان مثل سعيد بن المسيب؟ ثقة‪ ،‬من أهسسل الخيسسر‪ .‬قلسست‪ :‬سسسعيد‪ ،‬عسسن‬
‫عمر حجة؟ قال‪ :‬هو عندنا حجة‪ ،‬قد رأى عمر وسمع منه‪ ،‬إذا لم يقبل سسسعيد‬
‫عن عمر‪ ،‬فمن يقبل؟!‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(262)/4‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني وحنبل بن إسحاق‪ ،‬عن أحمد بسسن حنبسسل‪:‬‬
‫مرسلت سعيد بسسن المسسسيب صسسحاح‪ ،‬ل يسسرى أصسسح مسسن مرسسسلته‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2358)/11‬‬
‫)*( وقال عثمان الحارثي النحاس‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬أفضل‬
‫التابعين سعيد بن المسيب‪ .‬فقال له رجل‪ :‬فعلقمسسة والسسسود؟ فقسسال‪ :‬سسسعيد‬
‫بن المسيب‪ ،‬وعلقمة‪ ،‬والسود‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2358)/11‬‬

‫***‬
‫‪.cmlxxxiv‬‬
‫عثمان الخراساني‪ ،‬نزيل مكة‪.‬‬

‫سعيد بن منصور بن شعبة‪ ،‬أبضضو‬

‫)*( قال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬سمعت أحمد بسسن حنبسسل يحسسسن‬
‫الثناء على سعيد بن منصور‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(284)/4‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬قلت لبسسي عبسسد اللسسه ‪ :‬سسسعيد بسسن منصسسور؟‬
‫قال‪ :‬من أهل الفضل والصدق‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2361)/11‬‬
‫)*( وقال سلمة بن شبيب‪ :‬ذكرته لحمد بن حنبل‪ ،‬فأحسن الثناء عليسسه‪،‬‬
‫وفخم أمره‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2361)/11‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبسسد اللسه‪ ،‬وقيسل لسه‪ :‬مسن بمكسسة؟‬
‫قال‪ :‬سعيد بن منصور‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2361)/11‬‬

‫***‬
‫سعيد بن ميناء المكضي‪ ،‬ويقضال‪:‬‬
‫‪.cmlxxxv‬‬
‫المدني‪ ،‬أبو الوليد‪ ،‬مولى البختري بن أبي ذباب‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سسسعيد بسسن مينسساء‪ ،‬ثقسسة‪ ،‬روى عنسسه‬
‫أيوب‪)) .‬العلل(( )‪.(3275‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬سعيد بسسن مينسساء‪ ،‬وسسسليمان بسسن‬
‫ميناء كانا من أهل مكة‪ ،‬أراهما أخوان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(30‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سعيد بسن مينسساء؟ قسال‪ :‬ثقسسة‪ ،‬روى عنسسه‬
‫أيوب‪ ،‬وغير واحد‪)) .‬سوالته(( )‪.(223‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن أبضضي هنضضد الفضضزاري‪،‬‬

‫‪.cmlxxxvi‬‬
‫مولى سمرة بن جندب‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا قتيبسسة بسسن سسسعيد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا مالك بن أنس‪ .‬قال‪ :‬رأيت نافعًا‪ ،‬وسعيد بن أبي هنسسد‪ ،‬وموسسسى سس‬
‫يعني ابن ميسرة س يقعدون في المسجد حتى يرتفسسع النهسسار‪ ،‬ثسسم يقومسسون ول‬
‫يكلم أحدهم صاحبه‪)) .‬العلل(( )‪.(2464‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن أبضضي هلل الليضضثي‪،‬‬
‫‪.cmlxxxvii‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو العلء المصري‪ ،‬قيل‪ :‬مدني الصل‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬سعيد بن أبي هلل‪ ،‬سسسمعوا منسسه‬
‫بمصر القدماء‪ ،‬فخرج‪ ،‬زعموا إلى المدينسسة‪ ،‬فجسساءهم بعسسدل‪ ،‬أو قسسال‪ :‬بوسسسق‬
‫كتب كتبت عن الصغار‪ ،‬وعن كل‪ ،‬وكان الليث بن سعد سسسمع منسسه‪ ،‬ثسسم شسسك‬
‫في بعضه‪ ،‬فجعل بينه وبين سعيد خالدًا‪ .‬قال‪ :‬خالد بسسن يزيسسد ثقسسة‪ ،‬قسساله أبسسو‬
‫داود‪)) .‬سؤالته(( )‪.(254‬‬
‫)*( وقال الساجي‪ :‬صدوق‪ ،‬كان أحمد يقول‪ :‬مسسا أدري أي شسسيء يخلسسط‬
‫في ألحاديث‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(159)/4‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن يحمضضد‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.cmlxxxviii‬‬
‫أحمد‪ ،‬أبو السفر الهمداني‪ ،‬الثوري‪ ،‬الكوفي‪ ،‬والد عبضضد اللضضه بضضن‬
‫أبي السفر‪.‬‬

‫ه يقول )يعني أباه(‪ ،‬في حديث وكيسسع‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫عسسن سسسفيان‪ ،‬عسسن مطسسرف‪ ،‬عسسن أبسسي السسسفر‪ ،‬سسسعيد بسسن أحمسسد الثسسوري‪،‬‬
‫ثورهمدان‪ .‬كذا قال وكيع‪)) .‬العلل(( )‪.(564‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو السفر‪ ،‬اسمه سعيد بن أحمد الثسسوري‪،‬‬
‫ثورهمدان‪ .‬قال أبي‪ :‬الذي حفظت من وكيع سعيد بن أحمد‪ .‬قال‪ :‬وكان فسسي‬
‫لسان وكيع عجلة‪ .‬قال‪ :‬وزعم عباس السسوراق‪ ،‬أنسسه سسسمعه يقسسول‪ :‬سسسعيد بسسن‬
‫يحمد‪ .‬قال‪ :‬ول أراه إل الصواب‪)) .‬العلل(( )‪.(1862‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن أبسسي السسسفر‪ ،‬روى‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عنه شعبة‪ ،‬وعن أبيه أبي السفر‪ ،‬وروى عن أبي السفر‪ :‬العمش‪ ،‬ومالك بن‬
‫مغول‪ ،‬وشعبة‪ .‬قلت له‪ :‬العمش‪ ،‬عن أبي السفر‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن عمسسرو‪.‬‬
‫سمع من عبد الله بن عمرو؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬سمع منه‪)) .‬العلل(( )‪.(5141‬‬
‫ت َأبسي يقسول‪ :‬أحفطسسه عسن وكيسع اسسسم أبسي‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫السفر سعيد بن أحمد الثوري‪ ،‬ثورهمدان‪)) .‬العلل(( )‪.(5169‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪ :‬أبسسو السسسفر‪ :‬سسسعيد‬
‫بن يحمد‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1255‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن يزيضضد بضضن مسضضلمة‬
‫‪.cmlxxxix‬‬
‫الزدي‪ ،‬ثم الطاحي‪ ،‬أبو مسلمة البصري‪ ،‬القصير‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سعيد الطسساحي‪ ،‬هسسو أبسسو مسسسلمة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2809‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وسئل أبي‪ ،‬عن الجريري‪ ،‬وأبي مسلمة‪ .‬فقال‪ :‬همسسا‬
‫عندي سواء‪ ،‬إل أن الجريري أكثرهما حديثًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4141‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقسسول‪ :‬سسسعيد بسسن يزيسسد‪ .‬أبسسو مسسسلمة‪،‬‬
‫ثقة‪)) .‬سوالته(( )‪.(460‬‬

‫***‬
‫سضضضعيد بضضضن يزيضضضد الحميضضضري‪،‬‬
‫‪.cmxc‬‬
‫القتباني‪ ،‬أبو شجاع السكندراني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ .‬قال‪ :‬حدثني عبد الله بن المبارك‪ ،‬عن سعيد بن يزيد‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬هسسو‬
‫شيخ ثقة‪ .‬يقال له‪ :‬أبو شجاع القتباني‪ ،‬روى عنه ليث بن سعد‪ ،‬وعبد الله بن‬
‫وهب‪)) .‬العلل(( )‪.(5529‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قلت )يعني لبي عبسسد اللسسه( فسسسعيد بسسن يزيسسد‪ ،‬أبسسو‬
‫شجاع القتباني؟ قال‪ :‬ما رأيت أحدا ً يروي عنه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2201‬‬

‫***‬
‫سضضعيد بضضن يعقضضوب‪ ،‬أبضضو بكضضر‬

‫‪.cmxci‬‬
‫الطالقاني‪.‬‬
‫)*( قال الثسسرم‪ :‬رأيتسسه عنسسد أحمسسد بسسن حنبسسل يسسذاكره بالحسسديث‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/89‬‬

‫***‬
‫سضضضعيد بضضضن يوسضضضف الرحضضضبي‪،‬‬
‫‪.cmxcii‬‬
‫ويقال‪ :‬الزرقي‪ ،‬من صنعاء دمشق‪ ،‬وقيل‪ :‬من حمص‪.‬‬
‫)*( قال أبو زرعة الدمشسسقي‪ :‬سسسألت أحمسسد بسن حنبسسل‪ ،‬عسن سسسعيد بسسن‬
‫يوسف‪ ،‬صاحب يحيى بن أبي كثير‪ ،‬فلم يعجبه‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1143‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عنسسه فقسسال‪ :‬ليسسس‬
‫بشيء‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2387)/11‬‬

‫***‬
‫سفيان بضضن حسضضين بضضن حسضضن‪،‬‬
‫‪.cmxciii‬‬
‫أبو محمد‪ ،‬أو أبو الحسن‪ ،‬الواسطي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬عسسن سسسفيان بسسن حسسسين‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ليس هو بذاك‪ ،‬في حديثه عن الزهري شيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(28‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله(‪ ،‬عسن سسفيان بسن حسسين‬
‫كيف هو؟ قال‪ :‬ليس بذاك‪ ،‬وضعفه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(178‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد سئل‪ :‬سفيان بن حسين أحب إليك‪ ،‬أو‬
‫صالح بن أبي الخضر؟ قال‪ :‬سفيان بن حسين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(437‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد اللسه ذكسر سسسفيان بسن حسسسين‪،‬‬
‫قال‪ :‬لم يكن أحد أروى عنه من عباد بن العوام‪ ،‬وقد حدثنا عنه هشيم بأشياء‬
‫ه من الزهسسري فحسسدثني بسسه صسساحبه سسسفيان بسسن‬
‫س ِ‬
‫كان يقول‪ :‬إن لم أكن َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫حسين‪ .‬قال أبو عبد الله‪ :‬وقد سسسمع سسسفيان بسسن حسسسين مسسن الحكسسم‪ ،‬ومسسن‬
‫الحسن‪ ،‬وابن سيرين‪ ،‬وكان صاحب تفسير‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/150‬‬

‫***‬
‫سضفيان بضن زيضاد‪ ،‬ويقضال‪ :‬ابضن‬
‫‪.cmxciv‬‬
‫دينار العصفري‪ ،‬أبو الورقاء الحمري‪ ،‬أو السدي‪ ،‬كوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سفيان بسسن زيسساد العصسسفري؟ قسسال‪ :‬ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(386‬‬

‫***‬
‫سفيان بن سضضعيد بضضن مسضضروق‬

‫‪.cmxcv‬‬
‫الثوري‪ ،‬أبو عبد الله الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن أبي بكيسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت شعبة يقول‪ :‬ما حسسدثني سسسفيان‪ ،‬عسسن إنسسسان بحسسديث‪ ،‬فسسسألته‬
‫عنه‪ ،‬إل كان كما حدثني به‪)) .‬العلل(( )‪ 68‬و ‪.(153‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪:‬‬
‫سألت عنه سفيان‪ ،‬يعني حديث حماد بن سلمة‪ ،‬عن حجاج‪ ،‬عن أبي بكر بسسن‬
‫أبسي الجهسم‪ ،‬أن أهسسل الكوفسة أمسسروه أن يسسأل قبيصسسة بسن ذؤيسسب عسن ولسد‬
‫ه من أبسسي بكسسر‪ ،‬ول أجيسسء بسسه كمسسا‬
‫س ِ‬
‫المعتقة عن دبر‪ ،‬فقال سفيان‪ :‬قد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫أريد‪)) .‬العلل(( )‪ 219‬و ‪.(1836‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو داود‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال شسسعبة‪:‬‬
‫قال لي سفيان‪ :‬تغلبنا بواسط‪ ،‬يعني مشايخهم‪)) .‬العلل(( )‪.(258‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال يحيى بن سعيد‪ :‬ما كتبت عن سسسفيان‬
‫شيئا ً إل قال‪ :‬حدثني‪ ،‬أو حدثنا‪ ،‬إل حديثين‪)) .‬العلل(( )‪.(318‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال يحيى بن سعيد‪ :‬قال سفيان‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الثوري‪ :‬وأي شيء حدثتكم عن أبي إسحاق‪ ،‬ما حدثتكم إل ما علق به قلسسبي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(399‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال يحيسى‪ :‬قسال لسي سسفيان‪ :‬اخسرج إلسى‬
‫الكوفة حتى تجيء بكتبي حتى أحدثكموها‪ .‬قال‪ :‬فأبى عليه يحيى بسسن سسسعيد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(400‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا يحيسسى بسسن سسسعيد القطسسان‪.‬‬
‫قال‪ :‬كتب سفيان‪ ،‬يعني الثوري‪ ،‬إلى أمير المؤمنين كان يقسسال‪ :‬أغبسسط الحسسي‬
‫بما يغبط به الموات‪)) .‬العلل(( )‪ 451‬و ‪.(4688‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن سعيد‪ .‬قال‪ :‬أملسسى‬
‫علي سفيان إلى شعبة‪ .‬قال‪ :‬سمعت عمرو بن مرة حديث السسدعاء‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(452‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعيب بن حرب‪ .‬قال‪ :‬قسسال‬
‫مالك بسسن أننسسس‪ :‬لسسم يأخسسذ أولونسسا عسسن أوليكسسم‪ ،‬قسسد كسسان علقمسسة‪ ،‬والسسسود‪،‬‬
‫ومسروق‪ ،‬يمرون فل يأخسسذ عنهسسم أحسسد منسسا‪ ،‬فكسسذلك آخرونسسا ل يأخسسذون عسسن‬
‫آخريكم‪ .‬قال‪ :‬ثم ذكر سفيان‪ ،‬يعني الثوري‪ .‬فقال‪ :‬أما إنه قسسد فسسارقني علسسى‬
‫أل يشرب النبيذ‪)) .‬العلل(( )‪ 475‬و ‪.(2549‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬قسال أبسسي‪ :‬وقسسال وكيسع فسي حسسديث سسسفيان‪ ،‬عسسن‬
‫الحسن‪ ،‬عن إبراهيم‪ ،‬كره أن يقول أوجز الصلة‪ :‬إما يكون الحسن بن عبيسسد‬
‫الله‪ ،‬وإما الحسن بن عمرو‪)) .‬العلل(( )‪.(629‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سمعت إبراهيم بن سسسعد يقسسول‪:‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سألت سفيان الثوري‪ ،‬أو سئل عن النبيذ فقال‪ :‬كل تمرًا‪ ،‬واشرب ماًء‪ ،‬يصير‬
‫في بطنك نبيذًا‪)) .‬العلل(( )‪ 684‬و ‪ ،(2550‬و))المسند(( ‪.(10756) 2/520‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعيب بن حرب أبسسو صسسالح‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت مالك بن أنس‪ ،‬وذكر سفيان الثوري‪ .‬فقال‪ :‬أما إنه قد فسسارقني‬
‫على أن ل يشرب النبيذ‪)) .‬المسند(( ‪.(10755) 2/520‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا علسسي بسسن حكيسسم‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت أبسسا الحسسوص‬
‫يقول‪ :‬سمعت سفيان يقول‪ :‬ليتني كنسست اقتصسسرت علسى القسسرآن‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1083‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬هؤلء مسسن روى عنسسه سسسفيان لسسم‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫يحدث عنه شعبة سمع من‪ :‬سعيد بن أشوع‪ ،‬ونسير بسسن زعلسسوق‪ ،‬ومعسسن بسسن‬
‫عبد الرحمان‪ ،‬وكان أبي ينكر حديث شبابة عسن شسسعبة‪ ،‬عسسن معسسن كسسان ينبسسذ‬
‫لعبد الله في جر‪ ،‬وعبد الله بن الربيع بن خثيم‪ ،‬وربيع بن أبي راشسسد‪ ،‬وجسسامع‬
‫بن أبي راشد‪ ،‬وعبد الرحمان بن علقم المكي‪ ،‬وزيد بن طلحة المدني‪ ،‬وعبد‬
‫الله بن محمد بن عقيل‪ ،‬وعبد الله بن جابر‪ ،‬ومستغفر البجلي‪ ،‬والحسسسن بسسن‬
‫عمرو الفقيمي‪ ،‬والعلء بن المسيب‪ ،‬وأبو بكر مسسرزوق‪ ،‬وأبسسو الهسسذيل غسسالب‪،‬‬
‫وقيس بن يسير بن عمرو‪ ،‬ومسعود بن مالك‪ ،‬قال أبسسي‪ :‬أظسسن شسسعبة حسسدث‬
‫عنه‪ ،‬وعبيد بن أبي أمية‪ .‬قال أبي‪ :‬هسسو أبسسو عمسسر ومحمسسد ويعلسسى بنسسي عبيسسد‪،‬‬
‫وعيسى بن أبي عزة‪ ،‬وأزهر العطار‪ ،‬ويعقوب الحلفي وهو العجلي‪ ،‬وسسسعيد‬
‫بن عبد الرحمان الزبيدي‪ ،‬وعطاء بسسن أبسسي مسسروان‪ ،‬وحريسسس البجلسسي‪ ،‬وعبسسد‬
‫الكريم الجزري‪ ،‬وأبو روق عطية بن الحارث‪ ،‬ووقسساء بسسن إيسساس‪ ،‬وسسسلمة بسسن‬
‫نبيط‪ ،‬والمختار بن فلفل‪ ،‬وسسسالم أبسسو النضسسر‪ ،‬والغسسر بسسن الصسسباح المنقسسري‪،‬‬
‫وسالم بن عجلن الفطس‪ ،‬وهارون بن عنترة‪ ،‬وبكير بن عتيق‪ ،‬وأبسسو حفسسص‬
‫عمر النصاري‪ ،‬وعيسى بن المغيسسرة‪ ،‬وإسسسحاق بسسن المغيسسرة بسسن أبسسي بنانسسة‪،‬‬
‫ويوسف بن يعقوب قاضي صسسنعاء‪ ،‬وأبسسو الزعسسراء عمسسرو بسسن عمسسرو‪ ،‬وأسسسلم‬
‫المنقري‪ ،‬والنعمان بن قيس المرادي‪ ،‬والجعد بن ذكوان مولى شسسريح‪ ،‬وأبسسو‬
‫الربيع هلواث الثوري‪ ،‬وهلل بن خباب‪ ،‬وأبو السوداء عمسسرو بسسن عسسامر‪ ،‬وأبسسو‬
‫بكر الزبيدي‪ ،‬عن عاصم بن شريب‪ ،‬وأبو فزارة‪ ،‬وأبسسو هلل الطسسائي‪ ،‬ويحيسسى‬
‫بن حيان‪ ،‬وهمام التيمي س حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدى‪،‬‬
‫عن سفيان‪ .‬قال‪ :‬حدثني همام التيمي‪ ،‬وكان قد أدرك يزيد بن شريك‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫لما قص إبراهم التيمي أخرجه أبوه من داره‪ .‬وقال‪ :‬ما هذا الذي قد أحسسدثت‬
‫س وسلمة بن المنهال‪ ،‬وعبد الله بن أبي محذورة وعبد الحميد بن رافع مكي‪،‬‬
‫وربيعة الرأي‪ ،‬وسمي‪ ،‬وزيد بن أسسسلم‪ ،‬ومحمسسد بسسن سسسوقة‪ ،‬وخالسسد بسسن أبسسي‬
‫كريمة‪ ،‬وفليت العامري‪ ،‬وأبسسو سسسنان سسسعيد بسسن بسسن سسسنان‪ ،‬وعبسسد الرحمسسان‬
‫الصم‪ ،‬وخالد بن دينار‪ ،‬وعمسسر بسسن عبسسد الرحمسسان‪ ،‬وحيسسان صسساحب النمسساط‪،‬‬
‫شعبة حدث عن منصور‪ ،‬عن حيان‪ ،‬وخالد بسن زيسد‪ ،‬وداود بسن قيسس الفسراء‪،‬‬
‫وعبد الملك بن أبي بشير‪ ،‬وإبراهيم بن عبد العلى س قال أبي‪ :‬ما أرى شسسعبة‬
‫سمع منه شيئا ً س وحبيب شيخ لسفيان‪ ،‬ليس هو ابن أبي ثسسابت‪ .‬ول ابسسن أبسسي‬
‫عمرة‪ ،‬ومجمسسع السستيمي‪ ،‬ومجمسسع بسسن صسسمعان‪ ،‬والوزاعسسي‪ ،‬وابسسن أبسسي ذئب‪،‬‬
‫ومحمد بن سعيد مسن أهسسل الطسائف‪ ،‬وزكريسسا مسسن أهسسل اري‪ ،‬وعبسسد اللسسه بسسن‬
‫الحسن بن حسن بن علي بن أبي طالب‪ ،‬وأبو يونس القوي‪ ،‬اسسسمه الحسسسن‬
‫بن يزيد‪ ،‬وآدم مولى خالد‪ ،‬وهو أبسسو يحيسسى بسسن آدم‪ ،‬ويعقسسوب بسسن مجمسسع بسسن‬
‫جارية‪ ،‬وأبو موسى‪ ،‬عن وهب بن منبه‪ ،‬وعبد الله بسسن شسسريك‪ ،‬وأبسسو السسوازع‪،‬‬
‫شيخ قديم‪ ،‬وأبو عامر الهمداني‪ ،‬وواصل بن سليم‪ ،‬والزبير بن عدي‪ ،‬وحكيسسم‬
‫بن ديلم‪ ،‬وعياش العامري‪ ،‬وسنان أبو حبيب‪ ،‬والهزهاز بن ميزن‪ ،‬وبشسسير أبسسو‬
‫إسماعيل‪ ،‬وجحش بن زياد‪ ،‬وبكر بن قيس‪ ،‬وثور بن يزيسسد الشسسامي‪ ،‬وهشسسام‬
‫بن عبد الله بسسن كنانسسة‪ ،‬ويعلسسى بسسن النعمسسان‪ ،‬وعثمسسان بسن حكيسسم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1094‬‬
‫َ‬
‫ت أبسسي يقسسول‪ :‬كسسان يحيسسى بسسن سسعيد ل يعسسدل‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫بسفيان أحدا ً يقدمه‪)) .‬العلل(( )‪.(1180‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا زيد بسن الحبساب‪ .‬قسال‪ :‬قسال‬
‫سفيان الثوري‪ :‬إن قلت إنسسي أحسسدثكم كمسسا سسسمعت فقسسد كسسذبت‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1309‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو قطن‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪،‬‬
‫عن سلمة‪ ،‬عن أبي عمرو الشيباني‪ ،‬عن عبد الله بن مسعود‪ .‬قسسال‪ :‬السسسائبة‬
‫يضع ماله حيث شاء‪ .‬قال أبي‪ :‬قال أبو قطن‪ :‬قال شعبة‪ :‬لسم يسسمع سسسفيان‬
‫هذا س يعني من سلمة س قسال أبسسي‪ :‬وحسسدثناه وكيسع‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا شسسعبة مثلسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 661‬و ‪.(1443‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني سسسعدان بسسن يزيسسد السسبزاز‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني أبسسو‬
‫صمالح الفراء‪ .‬قال‪ :‬سمعت يوسف بسسن أسسسباط يقسسول‪ :‬قسسال رجسسل لسسسفيان‬
‫الثوري‪ :‬بلغنا أنك تبغض عثمان‪ ،‬ففزع‪ .‬وقال‪ :‬ل والله‪ ،‬ول معاوية‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1577‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬سألت سفيان‪ ،‬عن حديث هشيم‪ ،‬عن خالد بن سسسلمة‪ ،‬عسسن محمسسد بسسن‬
‫عمرو بن الحارث‪ ،‬أن عثمان صلى بالناس وهو جنب‪ ،‬فأعاد ولم يسسأمرهم أن‬
‫ه من خالد بن سلمة‪ ،‬ول أجيء به كما أريد‪)) .‬العلسسل((‬
‫س ِ‬
‫يعيدوا‪ .‬فقال‪ :‬قد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫)‪.(1728‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قرأت على أبي‪ :‬أبو نعيم‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ ،‬عسسن‬
‫إبراهيم بن عقبة‪ ،‬عن سعيد بن المسيب‪ .‬قال‪ :‬إذا أدخل بطنه وهو يحسرم ول‬
‫أقول كما قال ابن عباس‪.‬‬
‫قرأت على أبي‪ :‬ابن مهدي‪ ،‬قال‪ :‬سألت سفيان‪ ،‬عن حسسديث إبراهيسسم سس‬
‫يعني ابن عقبة س في الرضاع‪ ،‬يعني هذا الحديث‪ .‬فقال‪ :‬لسسم أسسسمعه‪ ،‬حسسدثني‬
‫عنه معمر‪)) .‬العلل(( )‪ 2080‬و ‪ 5291‬و ‪.(5292‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت سفيان يقول‪ ،‬في رجل تسسزوج مجوسسسيه‪ ،‬أو امسسرأة فسسي عسسدتها‪:‬‬
‫ه يقسسول فيمسسا دون الموضسسحة‪ :‬عسن جسسابر‪ ،‬عسسن‬
‫سس ِ‬
‫عن جابر‪ ،‬عن حمساد‪ .‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫ه يقول‪ :‬ل يحصن اليهودية والمة عن جابر‪ ،‬عن حماد‪)) .‬العلل((‬
‫س ِ‬
‫حماد‪ .‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫)‪ 2083‬و ‪ 5295‬و ‪.(5296‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الرحمسان‪ .‬قسال‪ :‬سسألت‬
‫سفيان‪ ،‬عن حديث عمرو بن مره‪ ،‬عن أبي عبيدة‪ ،‬فسسي السسوتر لهسسل القسسرآن‪.‬‬
‫فقال‪ :‬لم أسمعه س يعني من عمرو بن مرة س‪)) .‬العلل(( )‪.(2298‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الرحمان‪ ،‬قسسال‪ :‬وسسسئل‪،‬‬
‫يعني سفيان‪ ،‬عن حديث عمرو بن مرة كان يعز على عبد الله أن يتكلم بعسسد‬
‫طلوع الفجر‪ .‬فقال‪ :‬حدثني رجل‪ ،‬عن عمرو بن مرة‪)) .‬العلل(( )‪.(2299‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت له )يعني لبيه( أيمسسا أثبسست أصسسحاب العمسسش؟‬
‫فقال‪ :‬سفيان الثوري أحبهم إلي‪)) .‬العلل(( )‪.(2543‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني يحيى بن سعيد‪ .‬قال‪ :‬مات‬
‫سفيان الثوري سنة إحدى وستين‪ ،‬في أولها‪)) .‬العلل(( )‪.(2619‬‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬حسسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا محمسد بسسن السسماك أبسسو‬
‫العباس‪ .‬قال‪ :‬رأيت سفيان الثوري يشرب في قدح مفضض‪)) .‬العلسسل(( )‪445‬‬
‫و ‪.(2681‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قرأت على أبي‪ :‬أبو بدر‪ .‬قسسال‪ :‬صسسليت علسسى جنسسازة‬
‫ابن أبجر‪ ،‬أنا وسفيان الثوري‪ ،‬فتقدم عليه أخ له في رأيه شيء فصلى عليه‪،‬‬
‫وكان في رأيه شيء‪ ،‬فكبر عليه خمسًا‪ ،‬فلما فرغ من الرابعة سسسلم سسسفيان‪،‬‬
‫فأقبل علي ثم قال‪ :‬ما يريدون إلى هذا‪)) .‬العلل(( )‪.(2880‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبيد الله القواريري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يحيسسى بسسن‬
‫سعيد‪ .‬قال‪ :‬لما مات إسماعيل بن أبي خالد‪ ،‬وأنا بالكوفسسة‪ ،‬فبينسسا أنسسا جسسالس‬
‫أنتظر أن يخرج بجنازته إذ جاء سفيان بن سعيد فجلسسس إلسسى جنسسبي قبسسل أن‬
‫يخرج بجنازته فقال لي‪ :‬يا يحيى حدثني أحدثك عنه بعشرة أحاديث لم تسمع‬
‫منها شيئًا‪ ،‬فحدثني بعشرة أحسساديث مسسا سسسمعت منسسه منهسسا شسسيئًا‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2968‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبيد اللسسه‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال يحيسسى بسسن سسسعيد‪ :‬مسسا‬
‫أخشى على سفيان بن سعيد شيئا ً في الخسسرة إل حبسسه للحسسديث‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2971‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنى من سمع ابن داود يقسسول‪ :‬لسسم أر مثسسل هسسؤلء‬
‫الثلثة‪ :‬العمش‪ ،‬وسفيان‪ ،‬وأبا إسحاق الفزاري‪)) .‬العلل(( )‪.(3014‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني صالح بن علي الهاشمي‪ .‬قال‪ :‬سمعت أحمسسد‬
‫بن محمد بن حنبل يقول‪ :‬حفاظ الحديث‪ ،‬أو المتثبسستين فسسي الحسسديث‪ ،‬أربعسسة‪:‬‬
‫سفيان الثوري‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وزهير‪ ،‬وزائدة‪)) .‬العلل(( )‪.(3855‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سسسفيان لسسم يسسسمع مسسن القاسسسم بسسن عبسسد‬
‫الرحمان‪ ،‬إنما روى عن أشعث‪ ،‬يعني ابن سوار عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(4152‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثا ابن عيينة‪ ،‬عن أبسسي إسسسحاق‪.‬‬
‫قال‪ :‬كانوا يسسرون السسسعة عونسا ً علسسى السسدين‪ .‬قيسسل لسسسفيان‪ :‬سسسفيان الثسسوري‬
‫ذكره؟ قال‪ :‬نعم‪ .‬قال ابن عيينة‪ :‬قال سسسفيان‪ ،‬يعنسسي الثسسوري‪ :‬دخلسست علسسى‪،‬‬
‫يعني المهدي‪ .‬فقلت‪ :‬ما هذا وما هسسذا‪ ،‬حسسج عمسسر بسسن الخطسساب فسسأنفق سسستة‬
‫عشر دينارًا‪)) .‬العلل(( )‪ 4210‬و ‪.(4211‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سمعت عبد الرحمان بن مهسسدي‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫قال‪ :‬حج سفيان سنة إحدى وخمسين ومئة‪ ،‬وحج سفيان سنة ثنسستين‪ ،‬وسسسنة‬
‫ثلث‪ .‬قال ابن مهدي‪ :‬وحججت أنسسا سسسنة أربسع‪ ،‬وحسسج سسسنة أربسع‪ ،‬وحسسج سسسنة‬
‫خمس‪ ،‬وست‪ ،‬وسبع‪ ،‬وثمان‪ ،‬وتسع فيها كلها ألقسساه فيهسسا فأسسسمع يعنسسي مسسن‬
‫سفيان‪)) .‬العلل(( )‪.(4579‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬خسسرج سسسفيان مسسن الكوفسسة سسسنة أربسسع‬
‫وخمسين‪)) .‬العلل(( )‪.(4580‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وقال أبي‪ :‬وقال أبو نعيم سنة خمس وخمسين فلسسم‬
‫يرجع إليهم‪ ،‬يعني لم يعد إلى الكوفة بعد‪)) .‬العلل(( )‪.(4581‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سمعت يحيى يقول‪ :‬سسسمعت‬
‫سفيان سئل عن حديث أبي إسحاق في القارن‪ .‬فقال‪ :‬لم أسسسمعه‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(4951‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن حاتم‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا علسي بسن ثسابت‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت سفيان الثوري‪ .‬قال‪ :‬طلبت العلم ولسسم تكسسن لسسي نيسسة‪ ،‬ثسسم رزق‬
‫الله النية بعد‪)) .‬العلل(( )‪.(5032‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ :‬سسسمعت يحيسسى بسسن سسسعيد قسسال‪:‬‬
‫سمعت سفيان يقول‪ :‬ل ينبغي لحد أن يكره على القضاء‪)) .‬العلل(( )‪.(5040‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أملى علي أبي إملًء‪ .‬قال‪ :‬قال لي عبد الرحمان بن‬
‫مهدي‪ :‬قلت لسفيان‪ :‬إنك حدثت‪ ،‬عن شعبة‪ ،‬عن الحكم‪ ،‬عسسن إبراهيسسم‪ ،‬عسسن‬
‫عبيدة؛ في الرجل تكون تحته المة فيطلقها فيطأها السيد‪ .‬قسال‪ :‬ل تحسسل لسسه‬
‫حتى تنكح زوجا ً غيره‪ .‬قال‪ :‬ما حدثت بسسه السسذماري‪ ،‬عسن سسفيان‪ ،‬يعنسسي عبسد‬
‫الملك الذماري باليمن‪)) .‬العلل(( )‪.(5581‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬ما سمع سفيان الثوري من أبي عون غيسسر‬
‫هذا الحديث الواحد‪ ،‬يعني حديث الوضوء مما مسسست النسسار‪ ،‬والبساقي يرسسسلها‬
‫عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(5696‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬لم يسمع الثوري من أبسسي عسسون إل حسسديثا ً‬
‫واحدا ً عن عبد الله بن شداد‪)) .‬العلل(( )‪.(761‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لم يسمع سفيان من ابسسن أشسسوع‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سعيد غيسر هسذا الحسسديث‪ ،‬يعنسسي حسسديث شسريح بسن النعمسان‪ ،‬عسن علسي فسي‬
‫الضحية‪ ،‬ل مقابلة ول مدابرة‪)) .‬العلل(( )‪.(5738‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬قسال عبسد الرحمسسان بسن مهسسدي‪:‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫قلت لسفيان‪ :‬إنك حدثت عن شعبة‪ ،‬عن الحكم‪ ،‬عسسن إبراهيسسم‪ ،‬عسسن عبيسسدة‪،‬‬
‫عن الرجل يكون تحته المة فيطلقها‪ ،‬فيطأها السيد‪ .‬قسسال‪ :‬ل تحسسل لسسه حسستى‬
‫تنكح زوجا ً غيره‪ .‬قال‪ :‬ما حدثت به‪)) .‬العلل(( )‪.(5975‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وقد حدثنا به الذماري‪ ،‬يعنسسي عبسسد الملسسك‪،‬‬
‫عن سفيان‪)) .‬العلل(( )‪.(5976‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثني الحسسسن بسسن عيسسسى‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت ابسسن‬
‫المبارك‪ :‬ل نختار على سفيان أحدًا‪)) .‬العلل(( )‪.(6057‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني حسن بن عيسى‪ .‬قال‪ :‬كسسان ابسسن المبسسارك ل‬
‫يساوي بسفيان أحدًا‪ ،‬ول أبي بكر بن عياش في زمسسان أبسسي بكسسر‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(6073‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬ل أعلم أحسسدا ً خسسرج إلسسى‬
‫اليمن إل الثوري‪ ،‬وابن المبارك‪ ،‬وابن جريج‪ ،‬فأما سفيان فكان المجلس لسسه‪،‬‬
‫والزحمة عليه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2053‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقسول‪ :‬سسسفيان لسم يسسمع مسن‬
‫أبي بشر شيئًا‪ ،‬واسمه جعفر بن إياس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2097‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سسسمعت أبسسا عبسسد اللسسه يقسسول‪ :‬سسسمعت ابسسن مهسسدي‬
‫يقول‪ :‬مات سفيان الثوري‪ ،‬سنة إحدى وستين ومئة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2114‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قال )يعني أبا عبد الله(‪ :‬زائدة‪ ،‬وزهيسسر‪ ،‬وسسسفيان ل‬
‫تكاد تجد مثلهم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2136‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أبسسا عبسسد اللسسه(‪ :‬زائدة‪ ،‬وزهيسسر‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫وسفيان‪ ،‬وشعبة‪ ،‬هؤلء ثقات‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2137‬‬

‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬علم الناس إنما هو عسسن‬
‫شعبة‪ ،‬وسسفيان‪ ،‬وزائدة‪ ،‬وزهيسر‪ ،‬هسؤلء أثبست النساس‪ ،‬وأعلسم بالحسديث مسن‬
‫غيرهم‪ .‬قلت‪ :‬إن اختلف سفيان‪ ،‬وشسسعبة فسسي الحسسديث‪ ،‬فسسالقول قسسول مسسن؟‬
‫قال‪ :‬سفيان أقل خطأ‪ ،‬وبقول سفيان آخذ‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2163‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبسد اللسه يقسول‪ :‬الثسوري أعلسسم بحسسديث‬
‫الكوفيين ومشايخهم من العمش‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2165‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلست )يعنسي لحمسد بسن حنبسل(‪ :‬مسن أصسحاب أبسي‬
‫إسحاق المتثبتون؟ قال‪ :‬شعبة‪ ،‬وسفيان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(23‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬سفيان حجة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(45‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬سمعت مؤمل ً يقسسول‪:‬‬
‫س ِ‬
‫وقال المروذي‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫شغب أصحاب الحديث بمكة على سفيان‪ ،‬وكان فيهم شعيب بن حرب‪ ،‬حتى‬
‫عزلوا المستملي‪)) .‬سؤالته(( )‪.(242‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قيل له )يعني لبي عبد الله(‪ :‬فزائدة‪ ،‬وزهير؟ قال‪:‬‬
‫هؤلء وسفيان‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وزائدة‪ ،‬وزهير‪ ،‬هؤلء الثقات‪)) .‬سؤالته(( )‪.(304‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬كان الثوري أسن من ابن عيينة‬
‫بعشر سنين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(19‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬خرج سفيان‪ ،‬يعني الثسسوري مسسن‬
‫الكوفة سنة أربع وخمسين‪ ،‬ثم لم يعد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(25‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬قال وكيع‪ :‬كان شعبة رفعه إلسسى‬
‫علي‪ ،‬بعني حديث سهمان الخيل‪ .‬فقيل له‪ :‬إن سفيان يوقفه على هسسانئ بسسن‬
‫هانئ‪ .‬فقال‪ :‬سفيان أحفظ مني‪)) .‬سؤالته(( )‪.(402‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬مالسسك أتبسسع مسسن سسسفيان‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(403‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬إذا اختلف سفيان‪ ،‬وزهير في غيسسر أبسسي‬
‫إسحاق؟ قال‪ :‬زهير عندي في كل شيء‪ ،‬ثم قال‪ :‬ما خسسالف زهيسسر إنسسسانا ً إل‬
‫همته‪ ...‬قال أحمد‪ :‬الربعة‪ :‬زائدة‪ ،‬وسفيان‪ ،‬وزهير‪ ،‬وشسسعبة‪ ،‬أراهسسم متقنيسسن‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪ 404‬س أ(‪.‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أبو عبد اللسه‪ ،‬يعنسي أحمسسد بسن حنبسسل‪ :‬سسفيان‬
‫أحفظ للسناد وأسماء الرجال من شعبة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(972)/4‬‬
‫)*( وقال أبو بكر بن أبي عتاب العين‪ :‬سمعت أحمد بن حنبسل‪ .‬وقلسست‪:‬‬
‫من أحب الناس إليك في حديث العمش؟ قال‪ :‬سفيان‪ .‬قلت‪ :‬شسسعبة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سفيان‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(972)/4‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال لي أحمد حدثنا موسى بن داود‪ ،‬سمعت سفيان‬
‫يقول سنة ثمان وخمسين‪ :‬لي إحدى وستون سسسنة‪ ،‬ومسسات أبسسو إسسسحاق منسسذ‬
‫ثلثين سنة‪ ،‬وربما سمعت أبا إسسسحاق يقسسول‪ :‬حسسدثنا صسسله منسسذ سسستين سسسنة‪.‬‬
‫))التاريخ الكبير(( ‪.(2077)/4‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو زرعسسة الدمشسسقي‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يسسسأل عسسن‬
‫سفيان‪ ،‬ومالك إذا اختلفا في الرأي‪ .‬قال‪ :‬مالك أكبر فسسي قلسسبي‪)) .‬تسساريخه(( )‬
‫‪.(1082‬‬

‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال لي أحمد بن حنبل‪ :‬كان سفيان رجل ً‬
‫حافظًا‪ ،‬يعني الثوري‪ ،‬وذكر عن يحيسسى بسسن أبسسي بكيسسر‪ ،‬عسسن شسسعبه‪ .‬قسسال‪ :‬مسسا‬
‫حدثني سفيان عن إنسان بحديث‪ ،‬فسألته عنه‪ ،‬إل كان كما حدثني‪)) .‬تاريخه((‬
‫)‪.(1787‬‬
‫)*( وقال أبو ميمون صغدي بن الموفق السراج‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبسسل‪،‬‬
‫حدثنا عبد الرزاق‪ .‬قال‪ :‬قدم علينا الثوري صسسنعاء‪ ،‬فطبخسست لسسه قسسدر سسسكباج‬
‫فأكل‪ ،‬ثم أتيته بزبيب الطائف فأكل‪ ،‬ثم قال‪ :‬يسسا عبسسد السسرزاق اعلسسف الحمسسار‬
‫وكده‪ ،‬ثم قام يصلي حتى الصباح‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/158‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سئل أحمد بن حنبل‪ ،‬قيل له‪ :‬سفيان الثسسوري‬
‫كان أحفظ‪ ،‬أو ابن عيينة؟ فقال‪ :‬كان الثوري أحفظ وأقل الناس غلطًا‪ ،‬وأمسسا‬
‫ابن عيية فكان حافظًا‪ ،‬إل أنه كان إذا صار في حديث الكوفيين كان له غلسسط‬
‫كثير‪ ،‬وقد غلط في حديث الحجازيين في أشياء‪ .‬قيل له‪ :‬فإذ فلن سا ً يزعسسم أن‬
‫سفيان بن عيينة كان أحفظهما؟ فضحك ثم قال‪ :‬فلنا ً حسن الرأي فسسي ابسسن‬
‫عيية فمن ثم‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/170‬‬
‫)*( وقال أبو بكر المروذي‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬وذكر سسسفيان الثسسوري‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ما يتقدمه في قلبي أحد‪ ،‬ثم قال‪ :‬تسسدري مسسن المسسام؟ المسسام سسسفيان‬
‫الثوري‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/170‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ ،‬حدثنا موسى بسسن داود‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت سفيان الثوري يقول‪ ،‬سنة ثمان وخمسين‪ :‬لسسي إحسسدى وسسستون‬
‫سنة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/172‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله ذكر عسسن موسسسى بسسن داود‬
‫خروج سفيان بن سعيد من الكوفة وسنه‪ ،‬وهو في كتاب التاريخ فقسسال‪ :‬هسسذا‬
‫سمعه سماعا ً كان يثبته‪ .‬قال هذا على أنه ولد سنة سبع وتسعين‪ ،‬ليس كمسسا‬
‫قالوا‪ ،‬سنة خمس وتسعين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/172‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ ،‬حدثنا يحيى بسسن سسسعيد‪.‬‬
‫قال‪ :‬مسات سسسفيان الثسوري سسنة إحسدى وسستين‪ ،‬فسي أولهسا‪)) .‬تاريسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/172‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سئل أحمد بن حنبل‪ :‬شعبة أحب إليك حسسديثا ً‬
‫أو سسسفيان؟ فقسسال‪ :‬شسسعبة أنبسسل رجسسال ً وأنسسسق حسسديث ً‬
‫ا‪)) .‬المعرفسسة والتاريسسخ((‬
‫‪.2/163‬‬
‫)*( وقال الفضل‪ :‬وسئل أبا عبد الله عن زهير وعن زائدة؟ فقال‪ :‬هؤلء‬
‫ثقات‪ :‬شعبة‪ ،‬وزائدة‪ ،‬وسفيان‪ ،‬وزهير‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪ 2/167‬و ‪.168‬‬
‫)*( وقال الفضل‪ :‬وسألت أبا عبد الله‪ :‬من أثبت الناس عندك فسسي أبسسي‬
‫إسحاق؟ قال‪ :‬سفيان‪ ،‬وشعبة‪ .‬قلت‪ :‬فالعمش أحسسب إليسسك‪ ،‬أو سسسفيان عسسن‬
‫أبي إسسسحاق؟ فقسسال‪ :‬سسسفيان أكسسثر‪ ،‬وسسسفيان وشسسعبة همسسا أثبسست عنسسدنا مسسن‬
‫العمسسش عسسن كسسل مسسن روى عنسسه‪ ،‬ممسسن روى عنهسسم العمسسش‪)) .‬المعرفسسة‬
‫والتاريخ(( ‪.2/203‬‬
‫)*( وقال أحمد‪ :‬كان إذا قيل له‪ :‬إنه رؤي في المنام‪ .‬يقول‪ :‬أنسسا أعسسرف‬
‫بنفسي من أصحاب المنامات‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(374‬‬

‫)*( وقال أحمد‪ :‬خرج سفيان الثوري إلى اليمن للتجارة‪ ...‬قيسسل لحمسسد‪:‬‬
‫أكان له مئة دينار؟ قال‪ :‬أما سبعون فصحيحة‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(374‬‬
‫)*( وقال أحمد‪ :‬قال لي ابن عيينة‪ :‬لسسن تسسري عنيسسك مثسسل سسسفيان حسستى‬
‫تموت‪ .‬قال‪ :‬هو كما قال‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(374‬‬

‫***‬
‫سفيان بن عبد الملك المروزي‪،‬‬

‫‪.cmxcvi‬‬
‫من كبار أصحابه ابن المبارك‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قسسال‪ :‬أصسسحاب ابسسن المبسسارك القسسدماء‪:‬‬
‫سسسفيان‪ ،‬يعنسسي ابسسن عبسسد الملسسك‪ ،‬وعلسسي بسسن الحسسسن‪ ،‬وجعسسل يعسسد غيرهمسسا‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(562‬‬

‫***‬
‫سضضفيان بضضن عيينضضة بضضن أبضضي‬
‫‪.cmxcvii‬‬
‫عمران‪ ،‬ميمون‪ ،‬الهللي‪ ،‬أبو محمد الكوفي‪ ،‬ثم المكي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيية‪ .‬قال‪ :‬كسسان‬
‫العمش يسألني عن حسسديث عيسساض‪ ،‬حسسديث ابسسن عجلن‪ ،‬يعنسسي حسسديث أبسسي‬
‫سعيد‪ ،‬عن النسسبي ‪‬؛ أذ السسدنيا خضسسرة حلسسوة‪ ،‬وإن اللسسه مسسستخلفكم فيهسسا‪...‬‬
‫وذكر الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(133‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثا ابسسن عييسسة‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت‬
‫منصورا ً يحدث عن شبيب‪ .‬قال‪ :‬فقالوا‪ :‬إنه حي فذهبت إليه‪ ،‬فسسسألته‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرني حبان بن الحارث‪ ،‬أتيت عليا ً وهو معسكر بدير أبسسي موسسسى فوجسسدته‬
‫يتسحر‪ ...‬فذكر الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(135‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سفيان أثبت الناس فسسي عمسسرو بسسن دينسسار‪،‬‬
‫وأحسنه حديثًا‪)) .‬العلل(( )‪.(166‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسفيان‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا عمسرو‬
‫بن يحيى بن عمارة بن أبي حسن المازني‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن عبسسد اللسسه بسسن زيسسد‪،‬‬
‫أن النبي ‪ ‬توضأ‪ .‬قال سفيان‪ :‬حدثناه يحيى بن سعيد‪ ،‬عن عمرو بن يحيسسى‪،‬‬
‫منذ أربع وسبعين سنة‪ .‬فسألت بعد ذلك بقليل‪ ،‬فكان يحيى أكبر منه‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬قال سفيان‪ :‬سمعت منه ثلثة أحاديث‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬وسمعت أنا هذا الحديث من سفيان ثلث مرار‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬قال سفيان‪ :‬لم أسمع منه حديث عمرو بن يحيسسى‪ ،‬عسسن أبيسسه‪،‬‬
‫عن النبي ‪ ‬في الحمام والمقبرة‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬قد حدثنا به سفيان‪ ،‬دلسه‪)) .‬العلل(( )‪ 176‬و ‪.(1831‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ .‬قال‪ :‬لسسم أحفسسظ عسسن‬
‫ابن عروة‪ ،‬عثمان إل واحدًا‪ ،‬وقال لي هشام‪ :‬يخبر به عني‪)) .‬العلسل(( )‪ 177‬و‬
‫‪.(1833‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ ،‬عسسن محمسسد بسسن عبسسد‬
‫ه منه قبل أن‬
‫س ِ‬
‫الرحمان بن سعد بن زرارة بن أخي عمرة‪ .‬قال سفيان‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫يجيء الزهري‪ .‬قال سسسفيان‪ :‬جالسسسته وأنسسا ابسسن خمسسس عشسسرة‪ ،‬جسساء هاهنسسا‪،‬‬
‫فأقام‪ ،‬وكنت ل أعقل الحديث جيدًا‪ ،‬وكان عمر بن عبد العزيز استعمله علسسى‬
‫اليمامة‪ ،‬وكان له فضل‪)) .‬العلل(( )‪.(178‬‬

‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت سفيان يقول‪ :‬حدثني سليمان‬
‫بن سحيم‪ .‬قال سفيان‪ :‬لم أحفظ عنه غيره‪ .‬سمعه من إبراهيم بن عبد اللسسه‬
‫بن معبد بن عباس‪ ،‬عسسن أبيسسه‪ ،‬عسسن ابسسن عبسساس؛ كشسسف النسسبي ‪ ‬السسستارة‪،‬‬
‫والناس صفوف خلف أبي بكر‪)) .‬العلل(( )‪ 187‬و ‪.(1845‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني سفيان‪ .‬قال‪ :‬سمعت منه ثلثة‬
‫أحاديث‪ ،‬من عمرو بن يحيى بن عمارة بسسن أبسسي حسسسن المسسازني‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(407‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ ،‬فسسي حسسديث سسسفيان‪ ،‬عسسن حمسساد‪ ،‬عسسن‬
‫إبراهيم‪ ،‬عن السود‪ :‬إنه كان يقول‪ :‬اندرايم‪ .‬قسسال‪ :‬لسسم يسسسمعه سسسفيان مسسن‬
‫حماد‪ ،‬في إملء اليمن عن جابر‪ ،‬عن حماد‪)) .‬العلل(( )‪ 493‬و ‪.(1413‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال لي شعيب بن حسرب‪ :‬أعطنسي كتساب ابسن‬
‫عيينة‪ ،‬عن الزهري‪ .‬فأتيته بكتابي‪ ،‬فجئت بعد أخذ الكتاب منه‪ ،‬فمسسر بحسسديث‪.‬‬
‫فقال‪ :‬سفيان سمع هذا من الزهري؟ فسسسكت‪ ،‬أو قلسست‪ :‬ل أدري‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(750‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬ذكر لبي أن ابن عيينة‪ .‬قسسال‪ :‬ألقسسي إلسسي كتسساب‪ ،‬إن‬
‫حدثت به قتلناك س يعني حديث عمار الدهني في بنى ناجية س قال أبسسي‪ :‬يقسسال‬
‫إن إبراهيم بن عرعرة كتب بذاك الكتاب إلسسى سسسفيان بسسن عيينسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(964‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا خالسسد بسسن‬
‫سلمة‪ ،‬شيخ من قريش‪ ،‬عن الشسعبي‪ ،‬عسن مسسروق‪ .‬قسال‪ :‬حسب أبسي بكسر‪،‬‬
‫وعمر‪ ،‬ومعرفة فضلهما‪ ،‬من السنة‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬ولم يسمع سفيان من خالد بن سلمه إل هذا الحديث‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬يقال خالد بن سلمة الفأفأ‪)) .‬العلل(( )‪.(1026‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مسسات وكيسسع سسسنة سسسبع وتسسسعين‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫ومئة‪ ،‬في أولها‪ ،‬أو في آخسر ذي الحجسه‪ ،‬سسنة سست‪ .‬ومسات ابسن ابسن عيينسة‬
‫بعده‪ ،‬في سسنة ثمسان وتسسعين‪ ،‬فسي رجسب‪ ،‬جاءنسا مسوته عنسد عبسد السرزاق‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 1136‬و ‪ 4222‬و ‪ 4223‬و ‪.(5906‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قسسال‪ :‬ذكسسر عسسن آدم‬
‫بن علي‪ .‬قال‪ :‬وقد رأيته ولم أسمع منه‪)) .‬العلل(( )‪.(1561‬‬
‫ه يقول )يعني أبسساه(‪ :‬كسسانت لحيسسة سسسفيان بسسن‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫عيينة إلى الطول ما هي‪)) .‬العلل(( )‪.(1653‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثا سفيان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عمرو بن‬
‫دينار‪ ،‬عن عبد العزيز بن رفيسسع‪ ،‬فسسأتيته بالكوفسسة‪ ،‬فسسسألته‪ ،‬فقلسست‪ :‬إن عمسسرا ً‬
‫حدثناه عنك‪)) .‬العلل(( )‪.(1854‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمعت أبا معمر يقول‪ :‬حسسدث رجسسل سسسفيان حسسديثا ً‬
‫عن عباد بن كثير‪ .‬قال‪ :‬فضرب سسفيان يسده علسى فخسذه‪ ،‬وجعسل يقسول لسه‪:‬‬
‫اسكت‪ ،‬عن عباد؟!‪ ..‬اسكت‪ ،‬عن عباد؟!‪.‬‬
‫قال‪ :‬وسمعت ابن خلد‪ ،‬أو كتب به إلى‪ .‬قسسال‪ :‬قيسسل ليحيسسى بسسن سسسعيد‪:‬‬
‫ممن تعلمت هذا الكلم في الناس؟ قسسال‪ :‬وكنسا نظسن أنسسه مسسن شسسعبة‪ .‬قسال‪:‬‬
‫وقال‪ :‬من سفيان بن عيينة‪)) .‬العلل(( )‪ 2028‬و ‪.(2029‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو المنذر‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا ابسن‬
‫عيينة بالكوفة سنة أربع وخمسين س يعني ومئة س‪)) .‬العلل(( )‪.(2043‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا عمرو الناقد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان بن عيينة‪ ،‬عن‬
‫عمرو بن دينار‪ ،‬أن ابن الزبير كان ل يدع شسيئا ً إل خسالفهم فيسه سس يعنسي بنسي‬
‫ه من عمرو؟ قال‪ :‬فقال‪ :‬انظسسروا إليسسه‬
‫س ِ‬
‫أمية س قال‪ :‬فقلت‪ :‬يا أبا محمد‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ه‬
‫سس ِ‬
‫ل يأخذه عفوًا‪ ،‬العلء‪ ،‬عن عمرو بن دينار‪ .‬قال‪ :‬فقلت‪ :‬يا أبا محمسسد‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫من العلء؟ قال‪ :‬فقال‪ :‬انظروا ل يأخذه عفوًا‪ .‬العلء‪ ،‬عن سلم بن قتيبة‪ ،‬عن‬
‫عمرو بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪.(2175‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت ابسسن عييسسة يقسسول‪ :‬كسسانوا‬
‫يحدثونه س يعني التشهد سس عسن عبسسد اللسسه‪ .‬قسسال سسسفيان‪ :‬ولسسم أسسسمعه منهسسم‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2315‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يذكر عن بعض أصحابه‪ .‬قال‪ :‬جسساء عبسسد‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الله بن وهب البصري إلى سفيان بسسن عيينسسة‪ .‬فقسسال لسسه‪ :‬ابسسن أخسستي‪ ،‬أو ابسسن‬
‫أخي‪ ،‬الذي عرض عليك أمس الحاديث أرويها أنا عنك‪ .‬قال أبي‪ :‬بلغنسسي أنسسه‬
‫لم يكن يدخل في تصنيفه من تلك شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2362‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬ولد سفيان بن عيينسسة سسسنة سسسبع‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫ومئة‪ ،‬ومات سنة ثمان وتسعين ومئة‪ ،‬جاءنا موته ونحن باليمن‪ ،‬ومسسات وهسسو‬
‫ابن إحدى وتسعين سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(2439‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬في السسسنة السستي فارقنسسا سسسفيان‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫فيها وذهبنا إلى عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت سسسفيان سسسئل عسسن أحسسادث قسسد‬
‫نسيها‪ ،‬وكان يحفظها قبسسل ذلسسك‪ .‬قسسال‪ :‬فجعسسل يقسسول قولوهسسا‪ ،‬أي اعرضسسوها‬
‫علي‪ .‬قال‪ :‬فاحتج بهذه اليسسة ﴿فتسسذكر إحسسداهما الخسسرى﴾‪)) .‬العلسسل(( )‪ 2441‬و‬
‫‪ 4223‬و ‪.(4224‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال ابن عيينة‪ :‬رأيت الثسسوري فسسي‬
‫النوم‪ .‬فقال لي‪ :‬أقل من معرفة الناس‪)) .‬العلل(( )‪.(2458‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬كان هشيم أكبر مسسن سسسفيان بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عيينة‪ ،‬وولد هشيم سنة أربسع ومئة‪ ،‬وابسن عيينسه سسسنة سسسبع ومئة‪)) .‬العلسل(( )‬
‫‪.(2519‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت له )يعني لبيسسه( أيمسسا أثبسست أصسسحاب الزهسسري؟‬
‫فقال‪ :‬لكل واحد منهم علة‪ ،‬إل أن يونس‪ ،‬وعقيل ً يؤديان اللفاظ‪ ،‬وشعيب بن‬
‫أبي حمزة‪ ،‬وليس هم مثل معمر‪ ،‬معمر يقاربهم في السناد‪ .‬قلسست‪ :‬فمالسسك؟‬
‫قال‪ :‬مالك أثبت في كل شيء‪ ،‬ولكن هسسؤلء الكسسثرة‪ ،‬كسسم عنسسد مالسسك ثلثمئة‬
‫حديث أو نحو ذا‪ ،‬وابن عيينة نحو من ثلثمئة حسسديث‪ .‬ثسسم قسسال‪ :‬هسسؤلء السسذين‬
‫رووا عن الزهري الكثير يسسونس‪ ،‬وعقيسسل‪ ،‬ومعمسسر‪ .‬قلسست لسسه‪ :‬شسسعيب؟ قسسال‪:‬‬
‫شعيب قليل‪ ،‬هؤلء أكثر حديثا ً عن الزهري‪ .‬قلت‪ :‬فصالح بن كيسسسان روايتسسه‬
‫عن الزهري؟ قال‪ :‬صالح أكبر من الزهري‪ ،‬قد رأى صسسالح ابسسن عمسسر‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫فهؤلء أصحاب الزهري‪ .‬قلت‪ :‬أثبتهم مالك؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬مالسسك أثبتهسسم‪ ،‬ولكسسن‬
‫هؤلء الذين بقروا علم الزهري يونس‪ ،‬وعقيل‪ ،‬ومعمر‪ .‬قلت له‪ :‬فبعسسد مالسسك‬
‫من ترى؟ قال‪ :‬ابن عيينة‪)) .‬العلل(( )‪.(2543‬‬

‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كنسست أنسسا وعلسسي بسسن المسسديني‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫فذكرنا أثبت من يروي عن الزهري‪ .‬فقال علي‪ :‬سفيان بن عيينة‪ .‬وقلت أنسسا‪:‬‬
‫مالك بن أنس‪ .‬وقلت‪ :‬مالك أقل خطأ عن الزهري‪ ،‬وابن عينسسة يخطىسسء فسسي‬
‫نحو من عشرين حديثا ً عن الزهري‪ ،‬في حسسديث كسسذا‪ ،‬وحسسديث كسسذا‪ ،‬فسسذكرت‬
‫منها ثمانية عشر حديثًا‪ ،‬وقلت‪ :‬هات‪ ،‬ما أخطأ فيه مالسسك‪ ،‬فجسساء بحسسديثين‪ ،‬أو‬
‫ثلثة‪ ،‬فرجعت فنظرت فيما أخطأ فيه ابن عيينة فإذا هي أكسسثر مسسن عشسسرين‬
‫حديثًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2543‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سمعت سفيان بن عيينة يقول‪ :‬مسسن يسسزرع‬
‫خيرا ً يحصد غبطة‪ ،‬ومن يزرع شرا ً يحصد ندامة‪ ،‬تفعلسسون السسسيئات وترجسسون‬
‫أن تجزوا الحسنات‪ ،‬أجل كما يجنى من الشوك العنب‪)) .‬العلل(( )‪.(2661‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمعت سفيان بن عيينة يقول‪ :‬وأنعمسسا‪ .‬قسسال‪ :‬وأهل‪.‬‬
‫قال‪ :‬يعني في حديث النسسبي ‪ ‬أن أبسسا بكسسر وعمسسر منهسسم وأنعمسسا‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2682‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ ،‬عن الزهسسري‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ه مسن الزهسسري؟ قسسال‪ :‬ل‪.‬‬
‫سس ِ‬
‫إذا أتاها قبل أن يكفر كفر مرتين‪ .‬قيسسل لسسه‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫))العلل(( )‪.(163‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ ،‬عن يحيى بن سعيد‪،‬‬
‫عن يزيد مولى المنبعث‪ .‬قال يحيى‪ :‬أخبرني ربيعسسة‪ ،‬أنسسه قسسال‪ :‬عسسن زيسسد بسسن‬
‫خالد‪ .‬قال سفيان‪ :‬فسألت ربيعة‪ .‬فقال‪ :‬أخسسبرنيه عسسن زيسسد بسسن خالسسد‪ ،‬سسسئل‬
‫النبي ‪ ‬عن الضالة‪ ،‬فذكر سفيان الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(196‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو خيثمة‪ .‬قسسال‪ :‬كسان يزيسسد بسن هسارون عنسسد‬
‫سفيان بن عيينة وأنا معه‪ .‬فقال يزيد‪ :‬حدثنا الماجشون‪ ،‬عسسن سسسمي‪ ،‬حسسديث‬
‫العمرة إلى العمرة‪ .‬فقال سفيان‪ :‬حدثنيه سمي‪)) .‬العلل(( )‪.(2917‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسو معمسسر‪ ،‬عسسن سسسفيان‪ .‬قسسال‪ :‬رأيسست ثابتسا ً‬
‫العرج‪)) .‬العلل(( )‪.(2954‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا إبراهيم بن زيسساد سسسبلن‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حسسسين‬
‫الجعفي‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا أبو موسى‪ ،‬عن الحسن‪ ،‬عسسن النسسبي ‪ ‬قسسال‪ :‬إن ابنسسي‬
‫هذا سيد س يعني الحسن بن علي س ولعسسل اللسسه أن يصسسلح بسسه بيسسن فئتيسسن مسسن‬
‫المسلمين‪.‬‬
‫قال أبو إسحاق‪ :‬فقلت‪ :‬له‪ :‬إن سسسفيان يقسسول عسسن أبسسي بكسسرة‪ .‬قسسال‪ :‬ل‬
‫والله ما حفظه‪ ،‬وأنا أدخلت سفيان على أبي موسسسى‪ ،‬وكسسان نسسازل ً فسسي هسسذه‬
‫الدار‪)) .‬العلل(( )‪ 2966‬و ‪.(2967‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخسسط يسسده‪ :‬مسسات سسسفيان بسسن‬
‫عيينة في رجب‪ ،‬وعبد الرحمان بن مهدي فيها‪ ،‬سنة ثمان وتسعين‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(3796‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ .‬قال‪ :‬كنسست أقسسول‬
‫لهم هسساتوا أيسسش عنسسدكم‪ ،‬فيجيئونسسي بسسإبراهيم‪ ،‬قسسال سسسفيان‪ :‬فنغلبهسسم يعنسسي‬
‫بالسناد‪)) .‬العلل(( )‪.(4208‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬أخسسبرني عبيسسد‬
‫الله بن أبي يزيد‪ .‬منذ سبعين سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(4606‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ .‬قال‪ :‬لم أسسسمعه‪،‬‬
‫يعني حديث التشهد‪ ،‬وقرىء عليه منصور والعمش‪ ،‬عن أبسسي وائل‪ ،‬ولكنهسسم‬
‫كانوا يحدثونه‪ ،‬ولم أسمعه منهم‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬لم يسمع سسسفيان حسسديث عبسسد اللسسه فسسي التشسسهد‪)) .‬االعلسسل(( )‬
‫‪ 4609‬و ‪.(4610‬‬
‫ت َأبي قال‪ :‬قال ابن عيينة‪ :‬محمسسد والخميسسس‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫يعني والجيش‪)) .‬العلل(( )‪.(4618‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال لنا ابن عيينة‪ :‬سمعت من يزيد‪ .‬يعنسسي‬
‫ابن خصيفة منذ أربع وسبعين سنة بمكة‪ ،‬وقدم علينسسا هسسو ويحيسسى بسسن سسسعيد‬
‫إلى ابن هشام‪)) .‬العلل(( )‪.(4657‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ابسسن عيينسسة‪ .‬قسسال‪ :‬جاءنسسا‬
‫الزهري وأنا ابن ست عشرة‪ ،‬جاء مع ابن هشام‪ ،‬ابن الخليفة‪ ،‬حدثوني عنسسه‪،‬‬
‫يعني الزهري قال‪ :‬ما رأيت في مثل سنه يطلب هذا‪ ،‬يعني العلم‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(4665‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال سفيان‪ ،‬سسسنة سسسبع وسسسبعين‪:‬‬
‫الزهري جالسناه‪ ،‬منذ أربع وسبعين سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(4666‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬جاءنا الزهسسري‬
‫سنة ثلث وعشرين‪ ،‬وخرج في أربع وعشرين‪ ،‬فيها مات‪ ،‬سألته وسعد عنده‬
‫فلم يجبني في الحديث‪ ،‬فلما لم يجبني‪ .‬قال‪ :‬أجب الغلم عما سسسألك‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أما إني أعطيه حقسسه‪ .‬قسسال سسسفيان وأنسسا ابسسن سسست عشسسرة سسسنة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4667‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪ ،‬عسسن‬
‫حصين‪ ،‬عن ابن خليدة‪ ،‬كان ابن عمر لو مشت نملة إلى الصلةه لم يسبقها‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬هذا حديث أبي سنان ضرار أخطأ سفيان‪ ،‬وليس من‬
‫سمع ُ‬
‫حديث حصين‪)) .‬العلل(( )‪ 4735‬و ‪.(4736‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وكان ابن علية‪ :‬حسن الصسسلة يرفسسع يسسديه‬
‫في الصلة‪ ،‬يرفعهما بنية‪ ،‬وكان يزيد بن هارون يرفع أيض سا ً يسسديه‪ ،‬وكسسان ابسسن‬
‫علية يرفعهما جدا ما كان أحسن رفع يديه‪ .‬قال أبي‪ :‬وكسسان ابسسن عيينسسة ربمسسا‬
‫رفع يديه‪ ،‬وربما لم يرفع‪)) .‬العلل(( )‪.(5131‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا شسسعيب بسسن حسسرب‪ ،.‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا سفيان بن عيينة بحديث‪ ،‬عن ابن أبسسي نجيسسح‪ ،‬عسسن عطسساه فسسي الهسسدي‪.‬‬
‫ه من‬
‫س ِ‬
‫قال‪ :‬ركوب يومين‪ ،‬ومشي يومين‪ .‬قال شعيب‪ :‬فقلت‪ :‬لسفيان‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ه‬
‫سس ِ‬
‫س ِ‬
‫ه؟ قال شسسعيب‪ :‬فقلسست‪ :‬لسسه‪َ :‬‬
‫ابن أبي نجيح؟ فقال‪ :‬فأنت ممن َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫معت ُ ُ‬
‫ه مسسن‬
‫سس ِ‬
‫من إبراهيم بن نافع‪ ،‬عسسن ابسسن أبسسي نجيسسح‪ .‬فقسسال سسسفيان‪ :‬وأنسسا َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫إبراهيم بن نافع‪ ،‬عن ابن أبي نجيح‪)) .‬العلل(( )‪.(5137‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬أخبرنسسا إبراهيسسم بسسن مهسسدي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت حماد بن زيد يقول‪ :‬رأيت سفيان بن عيينسسة‪ ،‬غلم سا ً لسسه ذؤابسسة‪ ،‬ومعسسه‬
‫ألواح‪ ،‬عند عمرو بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪.(5718‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنيه منصور بن حيان بن أبي الهياج‪ ،‬عن عمسسرو بسسن ميمسسون‪ .‬قسسال‪ :‬كنسست‬
‫أصلي مع عمر الصبح فإذا انصرفنا نظرت إلى وجه صاحبي فل أعرفه‪.‬‬

‫قال سفيان‪ :‬له حديثان سمعت أحدهما‪ ،‬ولم أسمع الخسسر‪ ،‬كسسأنه ارتسساب‬
‫فيه‪)) .‬العلل(( )‪.(5957‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬ذكر لسفيان حديث الزهسسري‪ ،‬عسسن‬
‫جعفر بن عمرو بن أمية‪ ،‬في الوضوء مما مست النسسار‪ .‬قسسال‪ :‬ليسسس هسسو ممسسا‬
‫حفظت من الزهري‪)) .‬العلل(( )‪.(5961‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني سسلمة‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا الحميسدي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان قال‪ :‬جالست عمارًا‪ ،‬يعني السسدهني‪ ،‬سسسنة ثلث وعشسسرين ومئة‪ ،‬عنسسد‬
‫عمرو بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪.(6012‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني سلمة‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا الحميسسدي‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت‬
‫ه من عبد الملك؟ قال‪ :‬لسسم‬
‫س ِ‬
‫سفيان‪ .‬وسئل عن حديث عب الملك هذا‪ ،‬أ َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫أسمعه كله‪ ،‬ثم سمعت سفيان حدث عن عبد الملك‪ ،‬عسن قبيصسة بسن جسابر‪.‬‬
‫قال‪ :‬صحبت طلحة بن عبيد الله‪ ،‬فما رأيت رجل ً أعطى لجزيل مال عن غيسسر‬
‫مسألة منه‪ ،‬وذكر أنه سمعه من عبسد الملسك‪ ،‬فظننست أنسه لسم يسسمعه كلسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6013‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثا داود بن عمرو‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الرحمان بسسن‬
‫مهدي يذكر‪ .‬قال‪ :‬كان سفيان بن عيية من أعلم الناس بحديث أهل الحجسساز‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6062‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬ليس عند ابن عيينة من الحديث‪ ،‬شبيه بسسالعرض‪ ،‬إل‬
‫حديثان‪ :‬قال‪ :‬قلت لعمرو بن دينار‪ :‬يا أبسا محمسسد‪ ،‬سسسمعت جسابرا ً يقسسول‪ :‬مسسر‬
‫رجل بسسسهام فسسي المسسسجد‪ .‬فقسسال لسسه النسسبي ‪ :‬أمسسسك بنصسسالها ل تخسسدش‬
‫مسلمًا‪.‬؟ قال‪ :‬نعم‪.‬‬
‫قال‪ :‬وقلت لعبد الرحمان بن القاسم‪ :‬أسمعت أباك يحدث عن عائشة‪،‬‬
‫أن النبي ‪ ‬قبلها‪ .‬قال‪ :‬فسكت عني هنيهة‪ ،‬ثم قال‪ :‬نعسسم‪ .‬قسسال‪ :‬وإنمسسا كسسان‬
‫يمتنع عبد الرحمان من هذا الحديث أن يحدث به للحيسساء‪)) .‬العلسسل(( )‪ 6159‬و‬
‫‪.(6160‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت سسسفيان‪ .‬يقسسول‪ :‬قسسال لسسي‬
‫عمر بن قيس‪ ،‬يعني سسسندل‪ :‬إنسسه ل يحسسدثك بسسه أنسسه ل يسسذكره‪ .‬قسسال سسسفيان‪:‬‬
‫فقلت‪ :‬لعبد الرحمان‪ :‬سمعت أباك يحدث عسسن عائشسسة‪ ،‬فسسسكت سسساعة‪ ،‬ثسسم‬
‫قال‪ :‬نعم‪)) .‬العلل(( )‪.(6161‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬ما كسسان أشسسد علسسى ابسسن عيينسسة أن‬
‫يقول‪ :‬حدثنا‪)) .‬المسند(( ‪.(19195) 4/339‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬ولد ابن عيينة سنة سسسبع‬
‫ومئة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2080‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه يقسسول‪ :‬مسسات ابسسن عيينسسة سسسنة‬
‫ثمان وتسعين ومئة‪)) .‬سؤالته(( )‪ 2089‬و ‪.(2119‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬كان الثوري أسن من ابن عيينة‬
‫بعشر سنين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(19‬‬
‫)*( سمعت أحمد يقول‪ :‬أثبت الناس في عمرو بن دينار‪ :‬ابن عيينسسة ثسسم‬
‫ابن جريج‪)) .‬سؤالته(( )‪.(220‬‬

‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل‪ .‬قال‪ :‬قسسال سسسفيان‬
‫بن عيينة‪ :‬قال مالك بن مغول‪ :‬زمانا ً ذكرت فيه!‪ .‬قلسست لسسه‪ :‬يعنسسي بسسه مالسسك‬
‫نفسه‪ ،‬أو أراد ابن عيينة؟ قال‪ :‬يعني ابن عيينة‪ .‬ثم قال لنا أحمد‪ :‬زمانا ً ذكرنا‬
‫فيه!‪)) .‬تاريخه(( )‪ 1162‬و ‪.(1575‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد الثرم‪ :‬سمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬أعلسسم‬
‫الناس بعمرو بن دينار ابن عيية‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/181‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال لسسي أبسسي‪ :‬مسسا رأيسست أحسسدا ً كسسان‬
‫أعلم بالسنن من سفيان بن عيينة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/183‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن محمد بسسن حنبسسل‪،‬‬
‫وذكر سفيان بن عيينة‪ .‬فقال‪ :‬ما رأينا نحن مثله‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/183‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمد بسسن حنبسسل‪ :‬كسسان سسسفيان بسسن‬
‫عيينة إذا سئل عن المناسك سهل عليه الجواب فيها‪ ،‬وإذا سسسئل عسسن الطلق‬
‫اشتد عليه‪.‬‬
‫وقال في موضع آخر‪ :‬سمعت سفيان بن عيينة‪ ،‬وقيسسل لسسه‪ :‬سسسم النقبسساء‬
‫فقال‪ :‬سعد بن عبادة‪ ،‬وأسعد بن زرارة‪ ،‬وسعد بن الربيع‪ ،‬وسعد بسسن خيثمسسة‪،‬‬
‫وعبد الله بن رواحة‪ ،‬والمنذر بن عمرو‪ ،‬وأبو الهيثم بن التيهان‪ ،‬من بني عبسسد‬
‫الشهل‪ ،‬والبراء بن مغرور‪ ،‬وأسيد بن حضير‪ ،‬وعبد الله بسسن عمسسرو مسسن بنسسي‬
‫سلمة‪ ،‬وعبادة بن الصامت‪ ،‬ورافع من بني زريق‪ .‬قال سفيان‪ :‬عبادة عقسسبي‪،‬‬
‫أحدي‪ ،‬بدري‪ ،‬شجري‪ ،‬وهو نقيب‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2413)/11‬‬
‫)*( وقال أحمد‪ :‬ما رأيت أحدا ً من الفقهاء أعلم بسسالقرآن والسسسنن منسسه‪.‬‬
‫))تهذيب التهذيب(( ‪.(205)/4‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سئل أحمد بن حنبل‪ ،‬قيل له‪ :‬سفيان الثسسوري‬
‫كان أحفظ‪ ،‬أو ابن عيينة؟ فقال‪ :‬كان الثوري أحفظ وأقل الناس غلطًا‪ ،‬وأمسسا‬
‫ابن عيينة فكان حافظًا‪ ،‬إل أنه كان إذا صار في حديث الكوفيين كان له غلط‬
‫كثير‪ ،‬وقد غلط في حديث الحجازيين في أشياء‪ .‬قيل له‪ :‬فإن فلنا ً يزعسسم أن‬
‫سفيان بن عيينة كان أحفظهما؟ فضحك ثم قال‪ :‬فلن حسن الرأي فسسي ابسسن‬
‫عيينة فمن ثم‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/170‬‬
‫)*( وقال الفضل‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل وذكسسر سسسفيان بسسن‬
‫عيينة‪ .‬فقال‪ :‬أخرجه أبوه إلى مكة وهو صغير‪ ،‬فسمع من النسساس عمسسرو بسسن‬
‫دينار‪ ،‬وابن أبي نجيح في الفقه‪ ،‬ليس تضمه إلى أحد‪ ،‬يعني أقرانه‪ ،‬إل وجدته‬
‫مقدمًا‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/158‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أبو عبد الله )يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل(‪ :‬ومالسسك‬
‫أثبت في حديث الزهري من جميع مسسن روى عنسسه فسسي قلسسة مسسا روى سسسفيان‬
‫فخطئ في خمسة عشر حديثا ً من حديث الزهري‪ ،‬ومعمر أثبت من سسسفيان‪.‬‬
‫))المعرفة والتاريخ(( ‪.2/201‬‬

‫***‬
‫‪.cmxcviii‬‬
‫محمد الرؤاسي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬

‫سفيان بن وكيع بن الجضضراح‪ ،‬أو‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل )يعني أباه( عن سفيان بن وكيسسع قبسسل‬
‫أن يموت بأيام عشرة‪ ،‬أو أقل‪ ،‬يكتب عنسسه؟ فقسسال‪ :‬نعسسم‪ ،‬مسسا أعلسسم إل خيسسرًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1510‬‬

‫***‬
‫سفيان الرأس‪.‬‬
‫‪.cmxcix‬‬
‫)*( قسسال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬سسسألت أبسسي‪ ،‬عسسن محمسسد بسسن أبسسي بكسسر‬
‫المقدمي‪ .‬فعرفه‪ .‬قلت‪ :‬أيسن عرفتسه؟ قسال‪ :‬بالبصسسرة عنسسد يحيسى بسن سسسعيد‬
‫القطان‪ ،‬كان يأتيه مع رجل من أصسسحاب الحسسديث‪ ،‬يقسسال لسسه‪ :‬سسسفيان‪ ،‬يعنسسي‬
‫سفيان الرأس‪ .‬قال‪ :‬كان‪ ،‬يعني المقدمي سكيتًا‪ ،‬ما كان يكسساد يتكلسسم إل أنسسه‬
‫كان يختلف مع سفيان إلى يحيى بن سعيد‪ .‬قال أبي‪ :‬فقدم علينا سسسفيان‪ ،‬أو‬
‫ه بالبصرة يذاكر بالحديث‪ ،‬فكان يقول‪ :‬حدثنا ابن ثواء يريسسد محمسسد بسسن‬
‫س ِ‬
‫َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫سواء‪ ،‬وكسسان سسسفيان ألثسسغ‪ ،‬وكسسان ممسسن يحفسسظ الحسسديث‪ ،‬أو كمسسا قسسال أبسسي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5967‬‬

‫***‬
‫سضضضفينة‪ ،‬أبضضضو عبضضضد الرحمضضضان‪،‬‬
‫‪.m‬‬
‫ويقال‪ :‬أبو البختري‪ ،‬مولى رسول الله ‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مسسن كنيتسسه مسسن أصسسحاب‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫النسسبي ‪ ‬أبسسو عبسسد الرحمسسان‪ :‬سسسفينه؛ أبسسو عبسسد الرحمسسان‪)) .‬العلسسل(( )‪ 393‬و‬
‫‪.(1761‬‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬حسسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا أبسو النضسر‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫حشرج بن نباته العبسي كوفي‪ .‬قسال‪ :‬قلسست لسسعيد بسن جمهسان‪ :‬ايسن لقيسست‬
‫سفينة؟ قال‪ :‬لقيته ببطن نخلة في زمن الحجسساج‪ ،‬فسسأقمت عنسسده ثمسسان ليسسال‬
‫أسأله عن أحاديث رسول الله ‪ .‬قلت‪ :‬مسسا اسسسمك؟ قسسال‪ :‬سسسماني رسسسول‬
‫الله ‪ ‬سفينة‪)) .‬العلل(( )‪.(3671‬‬

‫***‬
‫سكن بن أبي كريمة‪ ،‬شامي‪.‬‬
‫‪.mi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سكن بسسن أبسسي كريسسة‪ ،‬مسسا أرى بسسه‬
‫بأسًا‪ ،‬حدثنا عنه وكيع‪)) .‬العلل(( )‪.(85‬‬

‫***‬
‫سكين بن يزيد‪ .‬أبو قبيصة‪.‬‬
‫‪.mii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفسسان‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫عبد الوارث‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبو قبيصة‪ ،‬سكين بن يزيد‪)) .‬العلل(( )‪.(2354‬‬

‫***‬
‫سلم بن أبي الذيال البصري‪.‬‬
‫‪.miii‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬سسسلم بسسن أبسسي السسذيال‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫ثقة‪ ،‬صالح الحديث‪ ،‬ما سمعت أحدا ً حدث عنه غيسر معتمسر‪ ،‬وكسان غسزا معسه‬
‫في البحر فسمع منه‪ ،‬زعموا ذاك‪)) .‬العلل(( )‪.(2325‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سسسلم بسسن أبسسي السسذيال‪ ،‬مسسا أصسسلح حسسديثه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3235‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سلم بن أبي الذيال‪ .‬قال‪ :‬ما‬
‫أرى به بأس‪ ،‬حدث عنه معتمر‪)) .‬العلل(( )‪.(4472‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬ما أعلم أن أحسسدا ً‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫روى عن سلم بن أبي الذيال إل المعتمر‪ ،‬وسلم ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2381‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسلم بسسن أبسسي السسذيال‪ ،‬حسسسن‬
‫الحديث‪ ،‬وهو صاحب رأي‪ ،‬ومسائل دقائق‪ ،‬كتبنا عن معتمر عنه كتابا‪.‬‬
‫سمعت أحمسسد ذكسسره مسسرة أخسسرى‪ .‬فقسسال‪ :‬حسسديثه مقسسارب‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(493‬‬
‫)*( وقال العباس بن محمد الدوري‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سلم بسسن أبسسي‬
‫الذيال‪ ،‬أحاديثه متقاربسسة‪ ،‬لسسم يسسرو عنسسه غيسسر معتمسسر‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/4‬‬
‫‪.(1145‬‬

‫***‬
‫سلم بضضن زريضضر العطضضاردي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.miv‬‬
‫يونس البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن أبي يونس‪ .‬قال أبي‪ :‬يعني سلم بن زرير‪)) .‬العلل(( )‪.(4746‬‬

‫***‬
‫سضضلم بضضن سضضالم البلخضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mv‬‬
‫محمد‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬سسسلم بسسن سسسالم‪ ،‬يعنسسي‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫البلخي‪ ،‬ليس بذاك في الحديث‪ ،‬كأنه ضعفه‪)) .‬العلل(( )‪.(5434‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه قسسال‪ :‬رأيسست سسسلم بسسن‬
‫سالم أتى أبا معاوية ببغداد يسلم عليه‪ ،‬وكان صديقا ً لسسه‪ ،‬وكسسان سسسلم عبسسد ا ً‬
‫صالحًا‪ ،‬ولم أكتب عنه شيئًا‪ ،‬وكان ل يحفظ الحديث‪ ،‬وكسسان يخطىسسء‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/143‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سألته‪ ،‬يعني أبا داود سليمان بن الشعث‪ ،‬عسسن سسسلم‬
‫بن سالم‪ .‬فقال‪ :‬ليس بشيء‪ ،‬كان مرجئًا‪ ،‬أحمد لم يكتسسب عنسسه‪ .‬قسسال‪ :‬كنسست‬
‫أراه في القطيعة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/144‬‬

‫***‬
‫سلم بن عبد الرحمان النخعضضي‪،‬‬
‫‪.mvi‬‬
‫الكوفي‪ ،‬أخو حصين‪ ،‬قيل‪ :‬يكنى أبا عبد الرحيم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عسسن سسسلم بسسن عبسسد الرحمسسان‬
‫النخعي‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪ ،‬حدث عنه سفيان‪.‬‬
‫سألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3898‬‬

‫***‬
‫سلم بن عبد الرحمان الجرمضضي‪،‬‬

‫‪.mvii‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬سلم بسسن عبسسد الرحمسسان‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫ما علمت إل خيرًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3277‬‬

‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬سلم بن عبد الرحمان‪ ،‬ليسسس هسسو‬
‫أخو حصين‪ ،‬وليس به بأس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(103‬‬

‫***‬
‫سضضلم بضضن قتيبضضة‪ ،‬أبضضو قتيبضضة‬
‫‪.mviii‬‬
‫الشعيري‪ ،‬الخراساني‪ ،‬نزل البصرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل يحيى‪ ،‬وأنا أسمع‪ ،‬عن سلم بن قتيبسسة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ثقة صدوق‪ ،‬ليس به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(3977‬‬

‫***‬
‫سضضضضلم بضضضضن قيضضضضس العلضضضضوي‪،‬‬

‫‪.mix‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني عمرو الناقد‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا عبد الله بن‬
‫إدريس‪ ،‬قال‪ :‬رأيت شعبة في النسسوم‪ ،‬قبسسل أن ألقسساه‪ ،‬وكسسان يعجبنسسي لقسساؤه‪،‬‬
‫فلقيته فسألته‪ ،‬فقلت‪ :‬يا أبا سطام‪ ،‬مالك ولبان بن أبي عياش‪ ،‬فسسإن مهسسدي‬
‫بن ميمون أخبرني عن سلم العلوي‪ ،‬أنه رأى أبان بن أبي عياش يكتسسب عنسسد‬
‫أنس‪ .‬قال‪ :‬سلم ذاك السسذي كسسان يسسرى الهلل قبسسل أن يسسراه النسساس بيسسومين‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2925‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن إدريس‪ .‬قال‪ :‬قلت‬
‫)يعني لشعبة(‪ :‬مهدي بن ميمون؟ قال‪ :‬ثقة‪ .‬قلسست‪ :‬فسسإنه أخسسبرني عسسن سسسلم‬
‫العلوي‪ ،‬أنه رأى أبان يكتب عند أنس في سبورجة‪ .‬فقال‪ :‬سسسلم يسسرى الهلل‬
‫قبل الناس‪)) .‬العلل(( )‪.(6122‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سألته )يعني أحمد بسسن حنبسسل( عسسن سسسلم العلسسوي‪.‬‬
‫قال لي‪ :‬ما علمت إل خيرًا‪ ،‬ولكن شعبة تكلم فيه‪ .‬قلسست‪ :‬مسسن قصسسة الهلل؟‬
‫قال لي‪ :‬نعم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(463‬‬

‫***‬
‫سلمان بن ربيعضضة بضضن يزيضضد بضضن‬
‫‪.mx‬‬
‫عمرو بن سهم الباهلي‪ ،‬أبو عبد الله سلمان الخيل‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬قال وكيع‪ :‬كان أول قاض بعث بسسه‬
‫إلى الكوفة‪ ،‬وذكر سلمان بن ربيعة‪)) .‬العلل(( )‪ 785‬و ‪.(2679‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيسسع‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪،‬‬
‫عن إسماعيل بن سميع‪ ،‬عن مسلم البطيسسن‪ ،‬عسسن أبسسي وائل‪ .‬قسسال‪ :‬اختلفسست‬
‫إلى سلمان بن ربيعة حين قدم أربعين صباحًا‪ ،‬لم يأته فيها خصم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2679‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسو سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ابسسن إدريسسس‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرني أبي‪ ،‬ومالك بن مغول‪ ،‬عن الحكم‪ ،‬قال‪ :‬أول من قضى على الكوفسسة‬
‫سلمان بن ربيعة الباهلي‪ ،‬أربعين يوما ً لم يأته خصم‪)) .‬العلل(( )‪.(6103‬‬

‫***‬
‫‪.mxi‬‬
‫ويقال له‪ :‬سلمان الخير‪.‬‬

‫سلمان الفارسي‪ ،‬أبو عبد اللضضه‪،‬‬

‫ه يقول )يعني أبسساه(‪ :‬فسسي حسسديث أبسسي‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫معاوية‪ ،‬عن العمش‪ ،‬عن سليمان بن ميسرة‪ ،‬عن طسسارق بسسن شسسهاب‪ ،‬عسسن‬
‫سلمان‪ .‬قال‪ :‬دخل رجل الجنة في ذبسساب‪ .‬قسسال أبسسو معاويسسة‪ :‬قسسال العمسسش‪:‬‬
‫دباب س يعني أن سلمان كان في لسانه عجمة س‪)) .‬العلل(( )‪.(1596‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن مهدي‪ ،‬عن أبسسي عسسوانه‪.‬‬
‫وبكر بن عيسى‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو عوانة‪ ،‬عن عاصم الحول‪ ،‬عن أبسسي عثمسسان‪،‬‬
‫عسن سسسلمان قسسال‪ :‬الفسسترة بسن عيسسسى ومحمسسد ‪ ‬سسستمئة سسسنة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2121‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا معاويسسة بسن هشسام‪ .‬قسال‪:‬‬
‫حدثنا سفيان‪ ،‬عسسن عبيسسد المكتسسب‪ ،‬عسسن أبسسي الطفيسسل عسسامر بسسن واثلسسة‪ ،‬عسسن‬
‫سلمان‪ .‬قال‪ :‬أنا من جي‪)) .‬العلل(( )‪ 2667‬و ‪.(5579‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبد الله بسسن عمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا معاويسسة بسسن‬
‫هشام قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ ،‬عن عوف العرأبي‪ ،‬عن أبي عثمان‪ .‬قال‪ :‬سمعت‬
‫سلمان يقول‪ :‬أنا من رامهرمز‪)) .‬العلل(( )‪.(2719‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن بشار بنسسدار‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثا حمسساد بسن‬
‫مسعدة‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا عوف‪ ،‬عن أبي عثمان‪ .‬قال‪ :‬قال لسسي سسسلمان‪ :‬أتعسسرف‬
‫رامهرمز‪ .‬قال‪ :‬قلت‪ :‬نعم‪ .‬قال‪ :‬فأنا من أهلها‪)) .‬العلل(( )‪.(5580‬‬

‫***‬
‫سضضلمان الغضضر‪ ،‬أبضضو عبضضد اللضضه‬
‫‪.mxii‬‬
‫المدني‪ ،‬مولى جهينة‪ ،‬أصله من أصبهان‪.‬‬
‫)*( قال إسماعيل بن أبي الحارث‪ :‬حدثنا أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن حجسساج‪،‬‬
‫صسا ً مسسن أهسسل المدينسسة‪،‬‬
‫يعني ابن محمد العور‪ ،‬عن شعبة‪ .‬قال‪ :‬كان الغر قا ّ‬
‫وكان رض ً‬
‫ا‪ ،‬وكان قد لقي أبا هريرة‪ ،‬وأبا سعيد الخسسدري‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل((‬
‫‪.(1292)/4‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسسسماعيل‪ ،‬عسسن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬حسسدثنا حجسساج بسسن‬
‫صًا‪ ،‬من أهل المدينة‪ ،‬وكان رضًا‪.‬‬
‫محمد‪ ،‬عن شعبة‪ .‬قال‪ :‬كان الغر قا ّ‬
‫وقال غير حرب بن إسماعيل‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬الغر وسلمان واحد‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(2439)/11‬‬

‫***‬
‫سضضلمان‪ ،‬أبضضو حضضازم الشضضجعي‪،‬‬

‫‪.mxiii‬‬
‫الكوفي‪ ،‬مولى عزة الشجعية‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا محمسسد بسسن جعفسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن فرات‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا حازم‪ .‬قال‪ :‬قاعدت أبا هريسسرة‬
‫خمس سنين‪)) .‬العلل(( )‪ 2085‬و ‪.(5298‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أملى علي أبي إملًء‪ ،‬من كنيته أبو حازم‪ .‬فقال‪ :‬أبسسو‬
‫حسسازم الشسسجعي اسسسمه سسسلمان مسسولى عسسزة كسسوفي‪ ،‬روى عنسسه العمسسش‪،‬‬
‫ومنصور‪ ،‬وسيار‪ ،‬ويزيد بن كيسان‪ ،‬وطلحة بن مصرف‪ ،‬وبشير أبو إسماعيل‪.‬‬
‫كلهم ثقات س يعني من كنيته أبو حازم س‪)) .‬العلل(( )‪.(3606‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو حازم مولى عسزة‪ ،‬هسسو السسذي روى عسسن‬
‫أبي هريرة‪ ،‬أشجعي‪)) .‬العلل(( )‪.(4165‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أبو حازم‪ ،‬الذي حدث عنسسه يزيسسد‬
‫بن كيسان‪ ،‬صاحب منصور‪ ،‬والعمش‪)) .‬سؤالته(( )‪.(78‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬أبو حازم الشجعي‪:‬‬
‫سلمان‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1255‬‬

‫***‬
‫سلمان المقعد‪.‬‬
‫‪.mxiv‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت ليحيسسى‪ :‬شسسريك‪ ،‬عسسن شسسيخ يقسسال لسسه‪:‬‬
‫سلمان المقعد‪ .‬قال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬العلل(( )‪.(3875‬‬

‫***‬
‫سلمة بن بخت‪.‬‬
‫‪.mxv‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسلمة بسسن بخسست‪.‬‬
‫فقال‪ :‬من أهل المدينة‪ ،‬ما أرى بحسسديثه بأسسًا‪ ،‬روى عنسسه عكرمسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3482‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن سلمة بن بخت‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ليس به بأس‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(687)/4‬‬

‫***‬
‫سلمة بضضن تمضضام‪ ،‬أبضضو عبضضد اللضضه‬

‫‪.mxvi‬‬
‫الشقري‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبسد اللسه بسن أحمسد‪ :‬سسألته )يعنسي أبساه(‪ ،‬عسن أبسي عبسد اللسه‬
‫الشقري‪ .‬فقال‪ :‬اسمه سلمة بن تمام‪ ،‬ليس هو بقوي في الحديث‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(905‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬أبسسو عبسسد اللسسه الشسسقري‪ ،‬اسسسمه‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سلمة بن تمام‪ ،‬حماد بن زيد روى عنه‪ ،‬إسماعيل بن علية سسسمع منسسه حسسديثا ً‬
‫واحدًا‪ ،‬وشريك حدث عنه‪ ،‬وليس هو بالقوي فسى الحسسديث‪ ،‬إل أن النساس قسد‬
‫رووا عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(2413‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سألته )يعني أحمد بسسن حنبسسل( عسسن أبسسي عبسسد اللسسه‬
‫الشقري‪ .‬قال‪ :‬ليس بالقوي عندي‪ ،‬هو ضعيف‪)) .‬سؤالته(( )‪.(459‬‬

‫***‬
‫سلمة بن الحجاج‪ ،‬أبو بشر‪.‬‬
‫‪.mxvii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سلمة بن الحجاج‪ ،‬أبو بشر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا عنه يحيى بن سعيد‪)) .‬العلل(( )‪.(3485‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى بن معين‪ ،‬عن رجسسل يقسسال لسسه‪ :‬سسسلمة‪،‬‬
‫عسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسن عكرمسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة‬
‫‪ .‬فقال‪ :‬ما سمعت أحدا ً يحدث عنه غير يحيى بن سسعيد‪ .‬حسدثناه عسن سسسلمة‬
‫أبي بشر‪ ،‬عن عكرمة‪ ،‬في قوله‪﴿ :‬الذين يؤذون الله ورسوله﴾ قسسال‪ :‬أصسسحاب‬
‫التصاوير‪)) .‬العلل(( )‪ 3824‬و ‪.(3825‬‬

‫***‬

‫سضضلمة بضضن دينضضار‪ ،‬أبضضو حضضازم‬
‫‪.mxviii‬‬
‫العضضرج‪ ،‬الفضضزر التمضضار‪ ،‬المضضدني‪ ،‬القضضاص‪ ،‬مضضولى السضضود بضضن‬
‫سفيان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حجاج‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني‬
‫أبو معشر‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبو حازم‪ ،‬سلمة بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪.(1234‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا يعقسسوب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسي‪،‬‬
‫عن ابن إسحاق‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبسسو حسسازم الفسسزر‪ ،‬مسسولى السسسود بسسن سسسفيان‬
‫المخزومي‪ .‬قال أبي‪ :‬أبو حسازم المسديني‪ ،‬السسذي يتكلسسم فسي الزهسسد هسسو هسسذا‪،‬‬
‫اسمه سلمة بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪ 2076‬و ‪.(5285‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حاثنسسا حجسساج بسسن محمسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت سفيان الثوري‪ .‬قال‪ :‬رحم الله أبسسا حسسازم قسسال‪ :‬رضسسي النسساس اليسسوم‬
‫بالعلم وتركوا العمل‪)) .‬العلل(( )‪ 2659‬و ‪.(5246‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أملى علي أبي إملًء‪ ،‬من كنيته أبو حازم فقسسال‪ :‬أبسسو‬
‫حازم الذي يتكلم في الزهد هو المديني العرج‪ ،‬اسمه سلمة بن دينار‪ .‬يقسسال‬
‫له‪ :‬الفزر‪ ،‬مولى السود بن سفيان‪ .‬كلهم ثقات‪ ،‬يعني من كنيتسسه أبسسو حسسازم‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3606‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقسسول‪ :‬أبسسو حسسازم‪ ،‬صسساحب سسسهل بسسن‬
‫سعد‪ ،‬سلمة بن دينار المدني‪)) .‬سؤالته(( )‪.(31‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت )يعني لحمد بسسن حنبسسل(‪ :‬أبسسو صسسخر‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫حازم؟ قال‪ :‬هو المدني‪)) .‬سؤالته(( )‪.(32‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪ :‬أبسسو حسساتم العسسرج‪:‬‬
‫سلمة بن دينار‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1255‬‬

‫***‬
‫سضضضلمة بضضضن صضضضالح الحمضضضر‪،‬‬
‫‪.mxix‬‬
‫الجعفي‪ ،‬أبو إسحاق‪ ،‬قاضى واسط‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬عن أبي عمران الوركاني‪ .‬قال‪:‬‬
‫مررت بهشيم‪ .‬فقلت‪ :‬يا أبا معاوية‪ ،‬أصحاب النبي ‪ ‬أحرمسسوا فسسي المسسورد؟‬
‫فقال هشيم‪ :‬هذا حديث الكذابين‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬وكان سلمة الحمسسر يحسسدث بسسه عسسن حمسساد‪ ،‬عسسن إبراهيسسم‪ ،‬أن‬
‫أصحاب النبي ‪ ‬أحرموا في المورد‪ .‬قال أبي‪ :‬وسلمة الحمر‪ ،‬ليس بشيء‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 1532‬و ‪ 3486‬و ‪.(3487‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬حدثنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بسسن حنبسسل‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت محمد بن جعفر الوركاني يقول‪ :‬كنا عند هشيم‪ .‬فقال له رجل‪ :‬حدثنا‬
‫سلمة الحمر‪ ،‬عن حماد‪ ،‬عن إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬كان أصحاب النسسبي ‪ ‬يحرمسسون‬
‫في المورد‪ .‬فقال هشيم‪ :‬دعونا من حديث الكسسذابين‪ ،‬فتبسسسم أبسسو عبسسد اللسسه‪.‬‬
‫وقال‪ :‬ليس من هذا شيء‪ .‬وقال‪ :‬قد رأيت سلمة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(175‬‬

‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبا عبسسد اللسسه يقسسول‪ :‬سسسلمة الحمسسر‬
‫يحدث عن أبي إسحاق أحاديث صسسحاح‪ ،‬إل أنسسه عسسن حمسساد مختلسسط الحسسديث‪.‬‬
‫وقال‪ :‬حدث عن حماد‪ ،‬عن إبراهيم‪ ،‬أن النبي ‪ ‬وأصحابه أحرموا في الثياب‬
‫الموردة‪ .‬قال‪ :‬فأنكروه عليه‪ ،‬وحسسدث عسسن حمسساد أحسساديث مضسسطربة‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪ 9/131‬و ‪.132‬‬

‫***‬
‫سلمة بن صضضهيب‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬

‫‪.mxx‬‬
‫صهيبة‪ ،‬أبو حذيفة الرحبي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أبسسو حذيفسسة السسذى حسسدث‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫ً‬
‫عنه خثيمة‪ ،‬عن حذيفة كان النبي ‪ ‬جالسا‪ ،‬فجاء أعرأبي‪ ،‬وبين يديه طعسسام‪.‬‬
‫روى عنه أبو إسحاق فسماه‪ .‬فقال‪ :‬كنا مع أبي حذيفة سلمه بن صهيبة‪ ،‬كنسسا‬
‫معه بسجستان‪ ،‬حديث الصلة‪ ،‬روى عنه علي بن القمسسر‪ ،‬عسسن أبسسي حذيفسسة‪،‬‬
‫عن عائشة؛ حكيت للنبي ‪ ‬امرأه‪)) .‬العلل(( )‪.(4260‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسدثني أبسسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا ابسن مهسسدي‪ ،‬عسن‬
‫سفيان‪ ،‬عن علي بن القمر‪ ،‬عن أبي حذيفة‪ ،‬عسسن عائشسسة‪ .‬قسسال‪ :‬وكسسان مسسن‬
‫أصحاب عبد الله‪ ،‬وكان طلحة يحدث عنه‪ ،‬يعني طلحة بن مصسسرف‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(4261‬‬

‫***‬
‫سضضلمة بضضن أبضضي الطفيضضل‪ ،‬وأبضضو‬

‫‪.mxxi‬‬
‫الطفيل عامر بن واثلة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبسسي‪ ،‬عسسن سسسلمة بسسن أبسسي الطفيسسل‪.‬‬
‫فقال‪ :‬يروون عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(4344‬‬

‫***‬
‫سلمة بن عبد الله‪ ،‬ويقال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.mxxii‬‬
‫عبيد الله بن محصن النصاري الخطمي‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سسسلمة بسسن عبسسد اللسسه بسسن محصسسن‬
‫النصاري ل أعرفه‪)) .‬العلل(( )‪.(3480‬‬

‫***‬
‫سلمة بن علقمة التميمضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mxxiii‬‬
‫بشر البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنا وهب بن بقية‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حمسساد بسسن‬
‫زيد‪ .‬قال‪ :‬لقنت سلمة بن علقمة حديثًا‪ .‬فقال‪ :‬إن سسسرك أن يكسسذب صسساحبك‬
‫فلقنه‪)) .‬العلل(( )‪.(2911‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سلمة بن علقمة‪ .‬فقال‪ :‬بخ‪.‬‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3483‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن يحيى بن عتيق‪ ،‬وسسسلمة بسسن علقمسسة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬هما عندي سواء‪ ،‬وبلغني عن يحيى بسسن سسسعيد القطسسان‪ ،‬أنسسه لسسم يكسسن‬
‫بالراضي عن سلمة بن علقمة‪)) .‬العلل(( )‪.(4140‬‬

‫***‬

‫سضضضلمة بضضضن الفضضضضل البضضضرش‪،‬‬
‫‪.mxxiv‬‬
‫النصاري‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو عبد الله الزرق‪ ،‬الرازي‪ ،‬قاضي الري‪.‬‬
‫)*( ذكر ابن خلفون أن أحمد سئل عنه‪ .‬فقال‪ :‬ل أعلم إل خيرًا‪)) .‬تهذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(265)/4‬‬

‫***‬
‫سضضلمة بضضن كهيضضل بضضن حصضضين‬
‫‪.mxxv‬‬
‫الحضرمي‪ ،‬أبو يحيى الكوفي‪ ،‬التنعي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬بلغني أن سسسفيان قسسال لحمسساد بسسن‬
‫سلمة‪ :‬يا أبا سسسلمة كتبسست عسسن سسسلمة بسسن كهيسسل؟ قسسال‪ :‬كسسان شسسيخا ً كيسسًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 142‬و ‪ 847‬و ‪.(2353‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي عسسن سسسلمة بسسن كهيسسل‪ ،‬وحسسبيب بسسن أبسسي‬
‫ثابت‪ ،‬أيهما أحب إليك‪ ،‬وأثبت حديثًا؟ فقال‪ :‬سلمة بن كهيل‪ ،‬أثبت حديثا ً مسسن‬
‫حبيب بن أبي ثابت‪)) .‬العلل(( )‪.(1571‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬حبيب بن أبي ثابت؟ قال‪ :‬ما يسسدفع مسسن‬
‫كل خير‪ .‬قلت له‪ :‬هو مثل سلمة بن كهيل؟ فقال‪ :‬كان‪ ،‬يعني سسسلمة أحفسسظ‪،‬‬
‫وحبيب ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(363‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬سلمة بن كهيل؟ قسسال‪ :‬ليسسس‬
‫فيهم مثل سلمة‪ ،‬زعموا‪ ،‬أن سفيان قال لحماد بن سلمة‪ :‬يا أبا سلمة رأيسست‬
‫سلمة بن كهيل‪ ،‬أما إنه كان شيخا ً كيسًا‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬روى شعبة عن سلمة نحوا ً من سسستين حسسديثًا‪ ،‬وأمسسا‬
‫سفيان فأكثر من مئة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(364‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سلمة متقن الحديث‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(742)/4‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمد بن حنبسسل‪ :‬مسسات سسسنة إحسسدى‬
‫وعشرين في آخرها يوما ً )يعني ومئة(‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2467)/11‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬قلت لبي داود‪ :‬أيما أحسسب إليسسك سسسلمة بسسن كهيسسل أو‬
‫حبيب بن أبي ثابت‪ .‬فقال سلمة‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عن هذا‪ .‬فقال حبيب‬
‫ل يدفع عن كل خير‪ ،‬وسلمة‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.34‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬سلمة متقن الحديث‪ ،‬وقيس بسسن مسسسلم متقسسن‬
‫للحديث أيضًا‪ ،‬ل تبالي إذا أخذت عنهما حديثهما‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/638‬‬

‫***‬
‫سلمة بن المجنضضون‪ ،‬أبضضو عثيمضضة‬

‫‪.mxxvi‬‬
‫الشيباني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سلمه بن المجنسسون‪.‬‬
‫قال‪ :‬روى عنه شعبة‪ ،‬وشريك‪)) .‬العلل(( )‪.(3484‬‬

‫***‬
‫سلمة بن موسى‪.‬‬
‫‪.mxxvii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبسي‪ ،‬عسن سسلمة بسن موسسى‪ ،‬السذي‬
‫يروي عنه ابن‬

‫عيينة‪ .‬قال‪ :‬ما أرى به بأسًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4343‬‬

‫***‬
‫سضضلمة بضضن نضضبيط بضضن شضضريط‬

‫‪.mxxviii‬‬
‫الشجعي‪ ،‬أبو فراس الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت وكيعسًا‪ ،‬وذكسسر‬
‫سلمة بن نبيط‪ .‬فقال‪ :‬حدثنا أبو فراس‪ ،‬سلمه بن نبيط‪ ،‬وكان ثقسسة‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪ 1604‬و ‪.(4701‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسلمة بسسن‬
‫نبيط‪ .‬قال‪ :‬رأيت رجال ً من أصحاب النبي ‪)) .‬العلل(( )‪.(2801‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قرأت على أبي‪ :‬أبو يحيسسى‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسلمة بسسن‬
‫نسسبيط‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان أبسسي‪ ،‬وجسسدي‪ ،‬وعمسسي‪ ،‬مسسع النسسبي ‪)) .‬العلسسل(( )‪ 2908‬و‬
‫‪.(5672‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬كان وكيع يقول‪ :‬حدثنا سلمة بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫نبيط‪ ،‬أبو فراس‪ ،‬وكان ثقة‪ .‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪ 3472‬و ‪ 3473‬و ‪.(3474‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬سئل عن سلمة بن نبيط‪ .‬فقال‪ :‬ثقسسة‪،‬‬
‫كان وكيع يقول‪ :‬حدثنا سلمة بن نبيط‪ ،‬أبسسو فسسراس‪ ،‬وكسسان ثقسسة‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(388‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عن سلمة بن نسسبيط؟ فقسسال‪:‬‬
‫كان ثقة‪ ،‬وكان وكيع يفتخسر بسسه‪ ،‬يقسول‪ :‬حسدثنا سسلمة بسسن نسسبيط‪ ،‬وكسان ثقسسة‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(758)/4‬‬

‫***‬
‫سضضلمة بضضن وردان الليضضثي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mxxix‬‬
‫يعلى المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سلمة بسسن وردان‪ ،‬منكسسر الحسسديث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 1430‬و ‪.(2058‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسلمة بسسن وردان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ضعيف الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(3481‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬قلت‪ :‬سلمة بن وردان‪ .‬قال لسسي )يعنسسي أحمسسد بسسن‬
‫حنبسسل(‪ :‬السسذي يسسروي عسسن أنسسس؟ مسسا أدري أيسسش حسسديثه‪ ،‬لسسه أشسسياء منسساكير‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(432‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سئل أحمد بن حنبل‪ ،‬عن سلمة بن‬
‫وردان‪ .‬فقال‪ :‬كان سلمة بن نبيط ثقة‪ ،‬وكان يفتخر به ويقسول‪ :‬حسدثنا سسلمة‬
‫بن نبيط‪ ،‬وكان ثقة‪ ،‬وأمسك عن سلمة بن وردان‪ ،‬كأنه لم يعجبه‪)) .‬الكامسسل((‬
‫)‪.(786‬‬

‫***‬
‫سلمة بن وهرام اليماني‪.‬‬
‫‪.mxxx‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عسسن سسسلمة بسسن وهسسرام‪.‬‬
‫فقال‪ :‬روى عنه زمعة أحاديث مناكير‪ ،‬أخشى أن يكون حديثه حسسديثا ً ضسسعيفًا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3479‬‬

‫***‬
‫سليط بن مسلم‪.‬‬
‫‪.mxxxi‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن سسليط بسن مسسسلم‪ ،‬روى‬
‫عنه القعنبي‪ .‬قال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬الكامل(( )‪.(879‬‬

‫***‬
‫سليم بن أخضر البصري‪.‬‬
‫‪.mxxxii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أروى الناس عن ابسن عسون سسليم‬
‫بن أخضر‪ ،‬وأزهر السمان‪)) .‬العلل(( )‪.(1205‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفان‪ .‬قال‪ :‬سئل ابن عسسون‬
‫من أصحابك؟ فقال‪ :‬سليم‪ .‬سليم‪ ،‬وأزهر‪ .‬أزهر‪)) .‬العلل(( )‪.(1206‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سليم بن أحضر من أهل المانة والصسسدق‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2657‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬لم يكن في أصسسحاب ابسسن عسسون‬
‫مثل سليم‪ .‬فقيل لحمد‪ :‬أزهر ليس مثله؟ قال‪ :‬اليوم ليس‪ ،‬قسسد كسسان بعسسد إذ‬
‫ذاك سليم وأزهر‪ ،‬ولكن بقي أزهر‪ ،‬ويقدمون سليمًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(518‬‬

‫***‬
‫سليم ين أسود بن حنظلضضة‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mxxxiii‬‬
‫الشعثاء المحاربي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬أشعث بن أبي الشعثاء‪ ،‬وهسسو ابسسن‬
‫سليم المحاربي‪ ،‬وأبوه رجل من أصحاب عبد الله‪ ،‬صالح الحديث‪)) .‬سؤالته((‬
‫)‪.(381‬‬
‫)*( وقال عبد الملك الميموني‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ .‬قلت‪ :‬سسسليم بسسن‬
‫السود؟ قال‪ :‬بخ‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(910)/4‬‬
‫)*( وقال غير الميموني عن أحمد بن حنبل‪ :‬ل يسأل عن مثله‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2484)/11‬‬

‫***‬
‫سليم المقرئ‪.‬‬
‫‪.mxxxiv‬‬
‫َ‬
‫ت أبسي يقسول‪ :‬رأيست سسليم المقسرئ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسد‪ :‬سسمع ُ‬
‫ً‬
‫بالكوفة في مسجد يعلى بن عبيد‪ .‬قلت له‪ :‬سمعت منه شيئا؟ قسال‪ :‬ل‪ ،‬كسان‬
‫يقرأ عليه‪ ،‬فرأيت غلما ً بين يسديه قسد جثسا علسى ركبستيه وهسو يقسرأ بسالتحقيق‬
‫والهمز‪)) .‬العلل(( )‪ 2536‬و ‪.(4508‬‬

‫***‬
‫سضضليم بضضن حيضضان بضضن بسضضطام‬

‫‪.mxxxv‬‬
‫الهذلي‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سليم بن حيان‪ ،‬هو ثقة‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(3276‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسليم بسسن حيسسان‪ ،‬بصسسري ثقسسة‪،‬‬
‫وقال‪ :‬ل بأس به‪)) .‬سؤالته(( )‪.(477‬‬

‫***‬
‫سضضضليم بضضضن مسضضضلم الخشضضضاب‬

‫‪.mxxxvi‬‬
‫المكي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سليم بن مسلم‪ .‬فقال‪ :‬قسسد‬
‫رأيته بمكة‪ ،‬ليس يسوي حديثه شيئًا‪ ،‬ليس بشيء‪ .‬قال أبي‪ :‬وكان يتهم برأي‬
‫جهم‪)) .‬العلل(( )‪.(5726‬‬

‫***‬
‫سليمان بن أحمد بن محمضضد بضضن‬
‫‪.mxxxvii‬‬
‫سليمان بن حبيب‪ ،‬أبو محمد الجرشي الشامي‪ ،‬نزيل واسط‪.‬‬
‫)*( قال يعقوب بن شيبة‪ :‬حدثني سسسليمان بسسن أحمسسد‪ .‬وقسسال أحمسسد بسسن‬
‫حنبل‪ :‬سألت عنه بالشام فوجدته معروفا ً يحمدونه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/49‬‬

‫***‬
‫سليمان بن أرقم البصضضري‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mxxxviii‬‬
‫معاذ‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬وذكروا أن الزهري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنى‬
‫سليمان بن أرقسسم‪ .‬قسسال‪ :‬وسسسليمان ل يسسسوى شسسيئًا‪ ،‬ل يسسروى عنسسه الحسسديث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1570‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنى أبي‪ :‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسساد بسسن العسسوام‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني شيخ‪ ،‬عن الزهري‪ .‬قال‪ :‬قال رسول الله ‪ :‬نعم الشيء الهدية‬
‫بين يدي الحاجة‪ .‬قال أبي‪ :‬يقولون إنه سليمان بن أرقم‪ .‬قال أبي‪ :‬وسليمان‬
‫ل يسوي حديثه شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2756‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سليمان بن أرقم‪ ،‬ليس بشيء‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫وفي موضع آخر قال‪ :‬سليمان بن أرقم‪ ،‬أبو معاذ‪ ،‬ليسسس يسسسوي فلس سًا‪.‬‬
‫))ضعفاء العقيلي(( )‪.(599‬‬
‫)*( وقال أبو بكر بن أبي خيثمة‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬أبو معسساذ‬
‫الذي روى عنه سفيان الثوري عن الحسن اسسسمه سسسليمان بسسن أرقسسم‪ ،‬ليسسس‬
‫بشيء‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(450)/4‬‬
‫)*( وقال أحمد بن زهير‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬أبسسو معسساذ السسذي‬
‫روى عنسسه سسسفيان‪ ،‬عسسن الحسسسن اسسسمه سسسليمان بسسن أرقسسم‪ ،‬ليسسس بشسسيء‪.‬‬
‫))المجروحون لبن حبان(( ‪ 1/325‬و ‪.326‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سألت أبا داود عن سليمان بسسن أرقسسم‪ .‬قسسال‪ :‬مسستروك‬
‫الحديث‪ .‬قلت لحمد‪ :‬روى سليمان بن أرقم‪ ،‬عسسن الزهسسري‪ ،‬عسسن أنسسس‪ ،‬فسسي‬
‫التلبية؟ فقال‪ :‬ل تبالي روي أو لم يرو‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.17‬‬

‫***‬
‫سليمان بن الشعث بن إسحاق‬
‫‪.mxxxix‬‬
‫بن بشير بن شداد الزدي‪ ،‬أبو داود السجستاني‪.‬‬

‫)*( قال الخطيب‪ :‬كان أبو داود قد سكن البصرة‪ ،‬وقدم بغداد غير مرة‪،‬‬
‫وروى كتابه المصنف في السسسنن بهسسا‪ ،‬ونقلسسه عنسسه أهلهسسا‪ ،‬ويقسسال‪ :‬إنسسه صسسنفه‬
‫قديم ً‬
‫ا‪ ،‬وعرضه على أحمد بسسن حنبسسل فاسسستجاده واستحسسسنه‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/56‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الخلل‪ :‬سمع أحمد بن حنبل منه حديثا ً واحدًا‪ ،‬كان أبو‬
‫داود يذكره‪)) .‬اتاريخ بغداد(( ‪.9/57‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن سليمان بن الشعث‪ :‬حدثنا أبي‪ ،‬حدثنا محمسسد بسسن‬
‫عمرو الرازي‪ ،‬حدثنا عبد الرحماذن بن قيس‪ ،‬عن حماد بن سسسلمة‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫العشراء الدارمي‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬أن رسول الله ‪ ‬سئل عن العتيرة‪ ،‬فحسنها‪.‬‬
‫)*( وقال ابن أبي داود‪ :‬قال أبي‪ :‬فذكرته لحمد بسسن حنبسسل فاستحسسسنه‪.‬‬
‫وقال‪ :‬هذا حديث غريب‪ .‬وقال لي اقعد‪ ،‬فدخل فأخرج محبرة وقلما ً وورقسسة‪.‬‬
‫وقال‪ :‬أمله علي‪ ،‬فكتبه عني‪ ،‬ثم شهدته يوم آخر‪ ،‬وجاءه‪ ،‬أبو جعفر بسسن أبسسي‬
‫سمينة‪ ،‬فقال له أحمد بن حنبل‪ :‬يا أبا جعفسسر‪ ،‬عنسسد أبسسي داود حسسديث غريسسب‪،‬‬
‫اكتبه عنه‪ ،‬فسألني‪ ،‬فأمليته عليه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 9/57‬و ‪.58‬‬

‫***‬
‫سليمان بن بريدة بضضن الحصضضيب‬

‫‪.mxl‬‬
‫السلمي‪ ،‬المروزي‪.‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬قسسال وكيسسع‪:‬‬
‫سس ِ‬
‫)*( قال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ً‬
‫يقولون‪ :‬إن سليمان كان أصحهما حديثا س يعني ابن بريدة س‪)) .‬العلل(( )‪ 496‬و‬
‫‪ 853‬و ‪.(1420‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ :‬أيما أوثسسق‪ ،‬سسسليمان بسسن بريسسدة‪ ،‬أو عبسسد‬
‫الله؟ قال‪ :‬سليمان أوثق وأفضل‪)) .‬العلل(( )‪.(853‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن ابنسسي بريسسدة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫سليمان أحلى فى القلب‪ ،‬وكسسأنه أصسسحهما حسسديثًا‪ ،‬وعبسسد اللسسه لسسه أشسسياء‪ ،‬إنسسا‬
‫ننكرها من حسنها‪ ،‬وهو جائز الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(352‬‬
‫)*( وقال إسماعيل بن أبي الحارث‪ :‬حدثنا أحمد‪ ،‬يعني ابسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن‬
‫وكيع قال‪ :‬يقولون‪ :‬إن سليمان‪ ،‬يعني ابن بريدة كان أصح حسسديثا ً وأوثسسق مسسن‬
‫عبد الله بن بريدة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(458)/4‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سليمان بسن بريسدة أوثسق مسن‬
‫عبد الله بن بريدة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(458)/4‬‬

‫***‬
‫سضضضضليمان بضضضضن بلل الضضضضتيمي‪،‬‬
‫‪.mxli‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو محمد‪ ،‬أو أبو أيوب‪ .‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬سليمان بن بلل‪ ،‬صسسالح الحسسديث‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(376‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقسسول‪ :‬كسسان سسسليمان بسسن بلل‪ ،‬كسساتب‬
‫يحيى بن سعيد‪ ،‬وهو النصاري‪)) .‬سؤالته(( )‪.(164‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سسسمعت أبسسا عبسسد اللسسه‪ ،‬يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪:‬‬
‫سليمان بن بلل‪ ،‬ل بأس به‪ ،‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(460)/4‬‬

‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬وذكر سسسليمان بسسن بلل‪.‬‬
‫فقال‪ :‬كان ثقة‪ ،‬وكان كاتب يحيى بن سعيد‪ ،‬وقد كسسان علسسى سسسوق المدينسسة‪.‬‬
‫))المعرفة والتاريخ(( ‪.1/428‬‬

‫***‬
‫سليمان بن جهم بن أبي الجهم‬
‫‪.mxlii‬‬
‫النصاري‪ ،‬الحارثي‪ ،‬أبو الجهم الجوزجاني‪ ،‬مولى البراء‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا زهير‪ ،‬عن مطرف‪ ،‬عن أبي الجهم‪ ،‬وأثنى عليه خيرًا‪)) .‬العلسسل(( )‪ 777‬و‬
‫‪.(5776‬‬

‫***‬
‫سضضضضليمان بضضضضن حضضضضرب الزدي‬
‫‪.mxliii‬‬
‫الواشحي البصري‪ ،‬القاضي بمكة‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬كتبنا عن سسسليمان‪ ،‬وابسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عيينة حي‪)) .‬العلل(( )‪.(844‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سئل س يعني أحمد بن حنبل س س أيهمسسا أثبسست‪ ،‬بهسسز‪ ،‬أو‬
‫سليمان بن حرب؟ فقال‪ :‬بهز أثبت‪ ،‬أين يقاس سليمان إلى بهسسز‪)) .‬سسسؤالته((‬
‫)‪.(38‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن الحكضضم بضضن عوانضضة‬

‫‪.mxliv‬‬
‫الكلبي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألته )يعني أحمد بن حنبل( عن سليمان بن الحكسسم‬
‫بن عوانة‪ .‬فقال‪ :‬هذا كان ينزل ذاك الجانب‪ ،‬وإنما كان عنده شيء‪ ،‬أو قسسال‪:‬‬
‫لم أكتب عنه شيئًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(12‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن حيضان الزدي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mxlv‬‬
‫خالد الحمر‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الملك بسسن عبسسد الحميسسد الميمسسوني‪ :‬سسسمعت أبسسا عبسسد اللسسه‬
‫يقول‪ :‬قدم شعبة هاهنسسا‪ ،‬فقسسدم أبسسو خالسسد الحمسسر‪ ،‬يعنسسي سسسمع منسسه ببغسسداد‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.9/22‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن أبضضي خالضضد الضضبزار‬

‫‪.mxlvi‬‬
‫المدني‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قلت‪ :‬سليمان بن أبي خالد‪ ،‬يروي عسسن أبيسسه؟ قسسال‪:‬‬
‫)يعني أحمد بن حنبل( ما أعرفه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(442‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عن سسسليمان‬
‫بسسن أبسسي خالسسد السسبزار‪ ،‬السسذي روى عنسسه القعنسسبي‪ .‬فقسسال‪ :‬ل أعرفسسه‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(483)/4‬‬

‫***‬

‫سليمان بضضن داود بضضن بشضضر بضضن‬
‫‪.mxlvii‬‬
‫زياد‪ ،‬أبو أيوب المنقري‪ ،‬البصري‪ ،‬الشاذكوني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قرأت على أبي‪ :‬عبسسد ة بسسن سسسليمان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا سعيد‪ ،‬عن قتادة‪ ،‬عن الحسن وسعيد بسسن المسسسيب‪ .‬قسسال‪ :‬الكفسسن مسسن‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حدثت بسه ابسن الشساذكوني سس يعنسي قبسل أن‬
‫جميع المال‪ .‬سمع ُ‬
‫يتغير س فأنكره‪ .‬قال أبي‪ :‬ورواه غندر‪ ،‬عسسن الحسسن وحسسده‪ ،‬والخفسساف عنهمسسا‬
‫جميعًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2895‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كسسان يحيسسى بسسن سسسعيد إذا ذكسسر‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عنده سليمان الشاذكوني‪ .‬قال‪ :‬ذاك الخائب‪)) .‬العلل(( )‪.(2900‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬كلم ابن إسماعيل بن عليسسة أبسساه‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫في ابن الشاذكوني يحدثه فجعل يسأله عن الرأي‪ ،‬أراء الرجسسال‪ :‬ابسسن عسسون‪،‬‬
‫عن محمسسد‪ .‬وكسان ابسسن عليسسة يعجبسسه الحسسديث الجيسسد السسذي لسسه إسسسناد‪ ،‬وكسسان‬
‫إسماعيل ل يعجبه رأي الرجال‪ .‬فقال إسماعيل لبنه‪ :‬أليس قلت هذا صاحب‬
‫حديث؟ كأنه لم يعجبه حيث جعل يسأله عن الرأي‪)) .‬العلل(( )‪.(1294‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل‪ ،‬وذكر الشسساذكوني‪.‬‬
‫فقال‪ :‬هو من نحو عبد الله بن سسسلمة الفطسسس‪ ،‬يعنسسي أنسسه يكسسذب‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(498)/4‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬قال أبو عبد الله‪ ،‬يعني أحمد بن حنبل‪ :‬قدم‬
‫ابن الشاذكوني فنزل على هشيم‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/40‬‬
‫)*( وقال محمد بن عبد الله بن سليمان مطين‪ :‬ذكرنا لبسسي عبسسد اللسسه‬
‫ابن الشاذكوني‪ .‬فقال أحمد‪ :‬قدم علينا هاهنا سنة ثمانين‪ ،‬فنزل على هشسسيم‬
‫في دهليزه‪ ،‬وكان يلقي على هشيم تلك البواب‪ .‬قال أحمسسد‪ :‬وكسسان حافظ سًا‪،‬‬
‫وكانت هيئته هيئة حسنة‪ ،‬ثم قدم علينا بعد فإذا هيئته سوى تلك الهيئة‪ ،‬ثيسساب‬
‫طوال وهيئة‪ .‬قال أحمد‪ :‬فقلت‪ :‬في نفسي‪ :‬كم بين تلك الهيئة إلسسى هسسذه؟!‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.9/41‬‬
‫)*( وقال عمرو الناقد‪ :‬قدم سليمان الشاذكوني بغداد‪ .‬فقال لسسي أحمسسد‬
‫بن حنبل‪ :‬اذهب بنا إلى سليمان نتعلم منه نقد الرجال‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/41‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسسسحاق‪ :‬سسسمعت أبسسا عبسسد اللسسه يقسسول‪ :‬كسسان أعلمنسسا‬
‫بالرجال يحيى بن معين‪ ،‬وأحفظنا للبواب سسليمان الشسساذكوني‪ ،‬وكسان علسي‬
‫أحفظنا للطوال‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/41‬‬
‫)*( وقال القاسم بن نصر المخرمي‪ :‬سألته‪ ،‬يعني أحمد بن حنبسسل‪ ،‬عسسن‬
‫سليمان الشاذكوني‪ .‬فقال‪ :‬جالس حماد بن زيد‪ ،‬وبشر بسسن المفضسسل‪ ،‬ويزيسسد‬
‫بن زريع‪ ،‬وذكر جماعة فما نفعه الله بواحد منهم‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/46‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن داود بضضن الجضضارود‪،‬‬

‫‪.mxlviii‬‬
‫أبو داود الطيالسي‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو داود كسسان يخضسسب‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1227‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬كان أبسسو داود الطيالسسسي‪ .‬حسسدثنا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عن معاذ بن هشام‪ ،‬حديث أبيسسه‪ ،‬عسسن قتسسادة‪ ،‬عسسن سسسعيد بسسن المسسسيب كسسان‬
‫أصحاب النبي ‪ ‬يتجرون في البحر إلى الروم‪ ،‬منهم طلحسسة بسسن عبيسسد اللسسه‪،‬‬
‫وسعيد بن زيد‪ .‬قال أبي‪ :‬فظننت أنه قد مات‪ ،‬ثم لقيناه بعد ذلك‪ ،‬فكتبنا عنه‬
‫بمكة‪ ،‬وكتبنا عنه باليمن‪)) .‬العلل(( )‪.(1493‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬مات أبو داود سسسنة أربسسع‬
‫ومئتين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2090‬‬
‫)*( وقال أبو مسعود‪ :‬قلت لحمد بن حنبل في خطأ أبي داود؟ قسسال‪ :‬ل‬
‫يعد لبي داود خطأ‪ ،‬إنما الخطأ إذا قيل له لم يعرفه‪ ،‬وأمسسا أبسسو داود قيسسل لسسه‬
‫فعرف‪ ،‬ليس هو خطأ‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/26‬‬
‫)*( وقال أبسو مسسعود‪ :‬كتبسوا إلسي مسن أصسبهان أن أبسا داود أخطسأ فسي‬
‫تسعة‪ ،‬أو قال ألف‪ ،‬فذكرت ذلك لحمد بن حنبسسل فقسسال‪ :‬يحتمسسل لبسسي داود‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.9/26‬‬
‫)*( وقال الفضل بسن زيساد‪ :‬سسأله )يعنسي أحمسد بسن حنبسل(‪ ،‬الهيثسم بسن‬
‫خارجة‪ .‬فقال‪ :‬أبسسو داود أحسب إليسك‪ ،‬أم أبسسو عبيسسدة الحسداد؟ فقسال‪ :‬أبسسو داود‬
‫أحفظها‪ ،‬وكان أبو عبيدة قليل الغلط‪ ،‬كثير الكتاب‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/28‬‬
‫)*( وقال أحمد بن سعيد الدارمي‪ :‬سألت أحمد بن حنبسسل‪ :‬عمسسن أكتسسب‬
‫حديث شعبة؟ قال‪ :‬كنا نقول‪ ،‬وأبسسو داود حسسي‪ ،‬يكتسسب عسسن أبسسي داود‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/28‬‬
‫)*( وقال أبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي‪ :‬سسسألت أحمسسد بسسن حنبسسل‬
‫عن أبي داود‪ .‬فقال‪ :‬ثقسسة صسسدوق‪ .‬فقلسست‪ :‬إنسسه يخطسسئ؟ فقسسال‪ :‬يحتمسسل لسسه‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(2507)/11‬‬
‫)*( وقال أحمد بن سعيد الدارمي‪ :‬سألت أحمد بسسن حنبسسل عمسسن يكتسسب‬
‫حديث شعبة قال‪ :‬كنا نقسسول وأبسسو داود حسسي‪ ،‬يكتسسب عسسن أبسسي داود‪ ،‬ثسسم عسسن‬
‫وهب‪ ،‬أما أبسسو داود فللسسسماع‪ ،‬وأمسسا وهسسب فللتقسسان‪)) .‬تهسسذيب التهسسذيب(( ‪)/4‬‬
‫‪.(316‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن داود بضضن داود بضضن‬
‫‪.mxlix‬‬
‫علي بن عبد الله بن عياش‪ ،‬أبو أيوب البغدادي‪ ،‬الهاشمي‪.‬‬
‫)*( قال ابن خراش‪ :‬بلغني عن أحمد بن حنبل قال‪ :‬لسسو قيسسل لسسي اخسستر‬
‫للمة رجل ً استخلفه عليهم‪ ،‬اسسستخلفت سسسليمان بسسن داود الهاشسسمي‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/31‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن داود بضضن رشضضيد‬
‫‪.ml‬‬
‫البغدادي‪ ،‬الحول‪ ،‬أبو الربيع الختلي‪.‬‬
‫)*( قال شاهين بن السميدع العبد ي‪ :‬سسسمعت أبسسا عبسسد اللسسه أحمسسد بسسن‬
‫حنبل يحسن الثناء على أبي الربع الختلي‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/37‬‬

‫***‬

‫سليمان بن داود الخولني‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mli‬‬
‫داود الدمشقي‪ ،‬الداراني‪.‬‬
‫)*( قال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬عرضت على أحمد بن حنبل كتسساب يحيسسى‬
‫بن حمزة الطويل؛ في الديات‪ .‬فقال‪ :‬هذا رجسسل مسسن أهسسل حسسران‪ ،‬يقسال لسسه‪:‬‬
‫سليمان بن أبي داود‪ ،‬ليس بشىء‪.‬‬
‫قال أبو زرعة‪ :‬فحدثت أنه وجد في كتاب يحيى بن حمزة الحسسديث عسسن‬
‫سليمان بن أرقم‪ ،‬عن الزهري‪ ،‬ولكن الحكم بن موسى لم يضبطه‪)) .‬تاريخه((‬
‫)‪ 1150‬و ‪.(1151‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن محمد بن عبد العزيسسز‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل‪،‬‬
‫وسئل عن حديث الصدقات‪ ،‬هذا الذي يرويه يحيسسى بسسن حمسسزة أصسسحيح هسسو؟‬
‫فقال‪ :‬أرجو أن يكون صحيحًا‪ ،‬يعني حديث الحكم بن موسى‪ ،‬عن يحيسسى بسسن‬
‫حمزة‪ ،‬عن سليمان بن داود‪ ،‬عن الزهري‪)) .‬الكامل(( )‪.(747‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن داود العتكضضي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mlii‬‬
‫الربيع الزهراني‪ ،‬البصري‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬ورأيسست بشسسر بسسن عمسسر‪ ،‬يعنسسي‬
‫الزهراني‪ ،‬وكان إنسانا ً غلقا ً سيء الخلق‪ ،‬فلم يقدر أن أكتب عنه شيئًا‪ .‬قال‪:‬‬
‫فقال لنا إنسان‪ :‬هاهنا إنسان عنده كتاب عسسن يعقسسوب القمسسي‪ ،‬وهسسو صساحب‬
‫قرآن؟ قال‪ :‬فجئنا فكبتنا عنه‪ ،‬وهو أبو الربيع الزهراني‪)) .‬العلل(( )‪.(4555‬‬

‫***‬
‫سليمان بضضن سضضحيم‪ ،‬أبضضو أيضضوب‬
‫‪.mliii‬‬
‫المدني‪ ،‬مولى خزاعة‪ ،‬ويقال‪ :‬مولى آل حنين‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سليمان بن سسسحيم‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ليس به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(807‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن سضضليم الكنضضاني‪،‬‬
‫‪.mliv‬‬
‫الكلبي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو سلمة الشامي‪ ،‬القاضي‪.‬‬
‫)*( قال أبو بكر المروذي‪ :‬حدثنا أبو عبسسد اللسسه‪ ،‬يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا أبو المغيسسرة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسليمان بسسن سسسليم‪ ،‬أبسسو سسسلمة‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(2523)/11‬‬

‫***‬
‫سضضضليمان بضضضن أبضضضي سضضضليمان‪،‬‬
‫‪.mlv‬‬
‫واسضضمه فيضضروز‪ ،‬ويقضضال‪ :‬خاقضضان‪ ،‬ويقضضال‪ :‬عمضضرو‪ ،‬أبضضو إسضضحاق‬
‫الشيباني الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬الشيباني كبير‪ ،‬سمع من ابن أبسسي‬
‫أوفى‪)) .‬العلل(( )‪.(1202‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن أبي إسحاق الشسسيباني‪ ،‬سسسليمان‬
‫ابن من هو؟ فقال‪ :‬سليمان بن خاقان‪ .‬وسألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬سليمان بسسن أبسسي‬
‫سليمان الشيباني‪)) .‬العلل(( )‪ 3864‬و ‪.(3865‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬الشيباني؟ قال‪ :‬بخ‪ ،‬ثم قال‪ :‬الشسسيباني‪،‬‬
‫ومطرف‪ ،‬وحصين‪ ،‬هؤلء ثقات‪)) .‬سؤالته(( )‪. (362‬‬
‫)*( وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني‪ :‬رأيت أحمسسد بسسن حنبسسل يعجبسسه‬
‫حديث الشيباني ويقول‪ :‬هو أهل أن ل ندع لسسه شسسيئًا‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/4‬‬
‫‪.(592‬‬

‫***‬
‫سضضضليمان بضضضن أبضضضي سضضضليمان‬

‫‪.mlvi‬‬
‫القافلني‪ ،‬أبو محمد‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬شيخ يحدث عنسسه عبسساس‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بن الفضل‪ .‬يقال له‪ :‬سليمان أبو محمد‪ ،‬وهو القافلني‪ ،‬يحسسدث عسسن الحسسسن‬
‫ومحمد‪ ،‬في القراءات‪ .‬قال‪ :‬ما أراه إل ضعيف الحديث‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬زعموا أنه كان يجيء إلى حماد بن سلمة‪ .‬فيقول حماد‪ :‬حدثنا‬
‫ه مسسن عطسساء‪.‬‬
‫س ِ‬
‫قيس بن سعد‪ ،‬عن عطاء‪ .‬قال‪ :‬فيكتبه‪ ،‬ثم يقول‪ :‬أنا قد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫قال أبي‪ :‬وكسسان قسسد سسسمع مسسن عطسساء‪ ،‬مسسا أراه إل ليسسس بشسسيء‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1681‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن صضضرد بضضن الجضضون‬

‫‪.mlvii‬‬
‫الخزاعي‪ ،‬أبو مطرف الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬كتسسب إلسسي ابسسن خلد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت يحيسسى‬
‫يقول‪ :‬خرج سليمان بن صرد فسسي جيسسش التسسوابين‪ ،‬قبسسل أن يظهسسر المختسسار‪،‬‬
‫حين قتل حسين عليه السلم‪ ،‬يريد الشام‪)) .‬العلل(( )‪.(5010‬‬

‫***‬
‫سليمان بن طرخان التيمي‪ ،‬أبو‬
‫‪.mlviii‬‬
‫المعتمر البصري‪ ،‬نزل فى التيم فنسب إليهم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا حجسساج‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال‬
‫شعبة‪ :‬حدثني سليمان‪ ،‬وكان سليمان أحب إلي حديثا ً من عاصم س س يعنسسي أن‬
‫أحدنا ليحدث نفسه بالشيء ما يحب أن يتكلم به س قال‪ :‬ذاك صريح اليمسسان‪.‬‬
‫قلت لشعبة‪ :‬لم يسذكر سسليمان أبسا هريسرة؟ قسال‪ :‬ل‪ .‬ومسا تبسالي‪)) .‬العلسل(( )‬
‫‪.(1147‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال لي يحيى‪ :‬سسسليمان السستيمي‪ ،‬هسسو ابسسن طرخسسان‪.‬‬
‫وقال لي أبي أيضًا‪ :‬هو ابن طرخان‪)) .‬العلل(( )‪.(3866‬‬
‫ه‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسو خيثمسسة‪ .‬قسسال‪ :‬يحيسسى بسسن سسسعيد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫يحدث يقول‪ :‬قال التيمي‪ :‬ما في شسسربة مسسن نبيسسذ مسسا يخسساطر الرجسسل بسسدينه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4043‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬كسسان يحيسسى يختسسار السستيمي علسسى عاصسسم‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4519‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ .‬وقال‪ :‬سمعت يحيى يقول‪ :‬قسسال‬
‫التيمي‪ :‬ما أصبت من السلطان شيئا ً قط‪ .‬قيل له‪ :‬ول أيام ابن رغبان؟ قسسال‪:‬‬
‫ل‪ ،‬ول أيام ابن رغبان‪)) .‬العلل(( )‪.(5007‬‬

‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد يقسسول‪ :‬أثبسست أصسسحاب أبسسي عثمسسان‬
‫التيمي‪ ،‬كان يحيى يختاره‪ .‬قال‪ :‬لم يرو أحد عن أبي عثمان ما روى السستيمي‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(483‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سليمان السستيمي‪ ،‬ثقسسة‪ ،‬وهسسو فسسي‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي عثمان أحب إلي من عاصم الحول‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(539)/4‬‬
‫)*( وقال أبو زرعسسة الدمشسسقي‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬قسسال يحيسسى بسسن‬
‫سعيد‪ :‬ابن عون أكبر من التيمي‪)) .‬تاريخه(( )‪.(522‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ ،‬عن يحيى بن سعيد‪:‬‬
‫مات التيمي سنة ثلث وأربعين ومئة‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1241‬‬
‫)*( وقال محمد بن علي الوراق‪ ،‬عن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬كسسان يحيسسى بسسن‬
‫سعيد يثني على التيمي إذا ذكسسره‪ ،‬وكسسان يقسسدمه علسسى عاصسسم الحسسول‪ .‬قسسال‬
‫أحمد‪ :‬وكان عند يحيى‪ ،‬عن التيمي‪ ،‬عن أنس أربعة عشسسر حسسديثًا‪ ،‬ولسسم يكسسن‬
‫يذكر إخباره‪ ،‬يعني عن التيمي‪ ،‬في حديث أنس‪ .‬قال‪ :‬ورأى أن أصل السستيمي‬
‫كان قد ضاع‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2531)/12‬‬

‫***‬
‫سليمان بن عبد اللضضه بضضن علثضضة‬
‫‪.mlix‬‬
‫الكناني‪ ،‬كان ينزل حران‪ ،‬وكان على قضائها‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني مسسن سسسمع هشسسام بسسن يوسسسف‪ ،‬عسسن‬
‫معمر‪ ،‬عن سليمان بن علثة‪ .‬قال‪ :‬من تمسسام علسسم الرجسسل أن يكسسون مأمونسا ً‬
‫على ما جاء به‪)) .‬العلل(( )‪.(5566‬‬

‫***‬
‫سليمان بضضن عبضضد الرحمضضان بضضن‬
‫‪.mlx‬‬
‫عيسى‪ ،‬الدمشقي‪ ،‬أبو عمرو‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو عمر‪ ،‬أصله خراساني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا معاوية بن صالح‪ ،‬عن سليمان أبي الربيع‪ .‬قال أبسسي‪ :‬وهسسو‬
‫سليمان بن عبد الرحمان روى عنه شعبة‪ ،‬وليث بن سعد‪)) .‬العلل(( )‪.(4622‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ ،‬عسسن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬مسسا أحسسسن حسسديثه عسسن‬
‫البراء في الضحايا‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2545)/12‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن عبضضد الملضضك بضضن‬

‫‪.mlxi‬‬
‫مروان القرشي‪ ،‬الشامي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ :‬حسسدثني أبسسو‬
‫إبراهيسسم إسسسماعيل بسسن محمسسد‪ ،‬يعنسسي المعقسسب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يوسسسف‪ ،‬يعنسسي‬
‫الماجشون‪ .‬قسال‪ :‬ولسي سسسليمان بسن عبسد الملسك فسي سسنة سسست وتسسعين‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5910‬‬

‫***‬
‫سليمان بضضن عتبضضة بضضن ثضضور بضضن‬
‫‪.mlxii‬‬
‫يزيضضد بضضن الخنضضس السضضلمي‪ ،‬ويقضضال‪ :‬الغسضضاني‪ ،‬أبضضو الربيضضع‬
‫الدمشقي‪ ،‬الداراني‪.‬‬

‫)*( قال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬سليمان بن عتبة‪ ،‬ل أعرفه‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(584)/4‬‬

‫***‬
‫سليمان بن عتيق‪ ،‬حجازي‪.‬‬
‫‪.mlxiii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلسست لبسسي‪ :‬سسسليمان بسسن عسستيق سسسمع مسسن‬
‫جابر؟ قال‪ :‬قد سمع من عبد الله بن الزبير‪)) .‬العلل(( )‪.(1056‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت ابن حنبل ذكر ابسن عسستيق‪ .‬قسال‪ :‬قسسرئ علسى‬
‫سفيان‪ .‬اسمه سليمان بن عتيق‪ .‬قال سفيان‪ :‬رجل من أهل مكة‪)) .‬سؤالته((‬
‫)‪.(105‬‬

‫***‬
‫سليمان بن عمرو بن عبضضد اللضضه‬
‫‪.mlxiv‬‬
‫بن وهب النخعي‪ ،‬أبو داود كوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أبو داود النخعي‪ ،‬واسمه‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫سليمان بن عمرو‪ ،‬وكان كذابًا‪ ،‬سئل شريك بن عبسسد اللسسه عنسسه‪ .‬فقسسال‪ :‬ذلسسك‬
‫كذاب النخع‪.‬‬
‫وقال أبو داود مرة‪ :‬حسسدثنا يزيسسد بسسن أبسسي حسسبيب‪ .‬فقسسال لسسه رجسسل‪ :‬أيسسن‬
‫ه منه؟ فقال‪ :‬يا مسائق‪ ،‬ترانسي قلتسه إل وقسسد أعسسددت لسه جوأبسسا؟ لقيتسه‬
‫س ِ‬
‫َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫بالباب والبواب‪ .‬قال أبي‪ :‬يزيد بن أبي حبيب كان بمصر‪)) .‬العلسسل(( )‪ 3569‬و‬
‫‪ 3570‬و ‪.(3571‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬أبو داود النخعي؟ قسال‪ :‬كسان‬
‫يضع الحاديث الكاذبة‪ ،‬كان يرفع عن عثمان بن السود أحساديث يسسندها‪ ،‬مسا‬
‫سمعت بها من أحد‪ ،‬وكان يروي عن يزيد بن أبي حبيب‪ .‬فقال له رجل‪ :‬أيسسن‬
‫سمعت من يزيد بن أبي حسسبيب؟ فقسسال لسسه‪ :‬أترانسسي أقسسول حسسدثني ول أكسسون‬
‫أعددت له جوأبا؟ رأيته بالباب والبواب‪ ،‬قال أحمد‪ :‬ويزيد بن أبسسي حسسبيب أي‬
‫شيء كان يصنع بالباب والبواب؟!‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(576)/4‬‬
‫)*( وقال إبراهيم بن يعقوب‪ :‬قال لي أحمد بن حنبل‪ :‬أبو داود سسسليمان‬
‫بن عمرو النخعي كذاب‪ ،‬تقدمت إليه‪ .‬فقال‪ :‬حدثنا يزيد‪ ،‬عن مكحول‪ .‬وقسسال‪:‬‬
‫حدثنا يزيد بن أبي حبيب‪ .‬فقلت‪ :‬له‪ :‬أين سمعت مسسن يزيسسد بسسن أبسسي حسسبيب؟‬
‫فقال‪ :‬يا أحمق‪ ،‬لم أقل لك حتى أعسسددت لسسه جوأبسسا‪ ،‬لقيتسسه بالبسساب والبسسواب‬
‫تراني قلته حتى أعددت له جوأبا‪)) .‬الكامل(( )‪.(733‬‬
‫)*( وقال الجوزجاني‪ :‬سمعت ابن حنبل يقول‪ :‬أتسسوه‪ .‬فقسسال‪ :‬فلن‪ ،‬عسسن‬
‫إبراهيم‪ ،‬وفلن‪ ،‬عن الشعبي‪ ،‬ويزيد بن أبي حبيب‪ ،‬عن مكحول‪ .‬فقالوا له‪ :‬يا‬
‫أبا داود‪ :‬يزيد بن أبي حبيب‪ ،‬أين كنت رأيته؟ فقسسال‪ :‬يسسا أحمسسق‪ ،‬ترانسسي قلتسسه‪،‬‬
‫ولم أعد له جوأبا‪ ،‬رأيته بالباب والبواب‪ ،‬ثم يقول أحمد‪ :‬يزيد مسسا كسسان يصسسنع‬
‫بالباب والبواب‪ ،‬فانظر إلى جسارته وجرائته وتهاونه ببليته‪)) .‬أحوال الرجال((‬
‫)‪.(354‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبسسا عبسسد اللسسه يقسسول‪ :‬كسسان أبسسو داود‬
‫النخعي هاهنا‪ ،‬شيخ مصفر يصسسفه‪ .‬وقسسال لسسه رجسسل‪ :‬أيسسن سسسمعت مسسن رجسسل‬
‫ذكره؟ فقال لسسه‪ :‬يسسا مسسائق‪ ،‬ترانسسي لسسم أعسسد لسسه جوأبسسا! سسسمعت منسسه بالبسساب‬
‫والبواب‪ .‬قسسال‪ :‬وكسسان أبسسو داود صسساحب جسسدل‪ ،‬يحسسب الكلم‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/19‬‬

‫)*( وقال البرذعي‪ :‬حدثني يعقوب أبو يوسف‪ ،‬صساحب لنسا رازي‪ ،‬حسدثنا‬
‫إسحاق بن منصور قال‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ ،‬كان أبو داود النخعي من أكسسذب‬
‫الناس‪ .‬وقال إسحاق بن راهويه كما قال‪ :‬كذاب‪)) .‬أبو زرعة الرازي(( )‪ 523‬و‬
‫‪.(524‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الرازي‪ ،‬عن أحمد بن محمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬أن أبسسا داود‬
‫سليمان بن عمرو حدثهم يوما ً فقال‪ :‬حدثنا يزيد بن أبي حسسبيب‪ .‬فقسسال بعسسض‬
‫الناس‪ :‬يا أبا داود إنك لم تدخل مصر‪ ،‬فمن أين لك يزيد بن أبي حبيب؟ قال‪:‬‬
‫أين قلتها حتى لم أعد لها جوأبا‪ ،‬لقيته بباب البسسواب‪)) .‬أبسسو زرعسسة السسرازي(( )‬
‫‪ 522‬و ‪.(523‬‬
‫)*( وقال الدارقطني‪ :‬كذاب‪ ،‬رماه أحمد بسسن حنبسسل بالكسسذب‪)) .‬الضسسعفاء‬
‫والمتروكون(( )‪ 256‬و ‪.(614‬‬

‫***‬
‫سليمان بن عمرو بضضن عبضضد ‪ ،‬أو‬
‫‪.mlxv‬‬
‫عبيد الليثي‪ ،‬أبو الهيثم العتواري المصري‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬عن أبي السمح‪ .‬قلت‪ :‬كيف هو؟‬
‫قال‪ :‬قد روى عن أبي الهيثم أحاديث‪ ،‬وتبسم‪ .‬قلت‪ :‬كيف هو؟ قال‪ :‬ما أدري‬
‫ما هو‪ .‬قلت‪ :‬فأبو الهيثم؟ قال‪ :‬ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(176‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن قضضرم بضضن معضضاذ‬
‫‪.mlxvi‬‬
‫التميمي‪ ،‬الضبي أبو داود النحوي‪ ،‬ومنهم من ينسبه إلى جده‪.‬‬
‫)*( قال محمد بن عوف بن سفيان‪ :‬قيل لحمد بن حنبسسل‪ :‬سسسليمان بسسن‬
‫قرم؟ قال‪ :‬ل أرى به بأسًا‪ ،‬ولكنه كان يفرط في التشيع‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‬
‫‪.(625‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل‪ :‬كان أبي يتبع حديث قطبة بن عبد‬
‫العزيز‪ ،‬وسليمان بن قرم‪ ،‬ويزيد بن عبد العزيز بن سياه‪ .‬وقال‪ :‬هسسؤلء قسسوم‬
‫ثقات‪ ،‬وهم أتم حديثا ً من سفيان وشعبة‪ ،‬هم أصحاب كتب‪ ،‬وان كان سسسفيان‬
‫وشعبة أحفظ منهم‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2555)/12‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن قيضضس اليشضضكري‪،‬‬

‫‪.mlxvii‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬سليمان اليشكري‪ ،‬شسسيخ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫قديم‪ ،‬قتل في فتنة ابن الزبير‪ .‬قيل له‪ :‬من روى عنه؟ قال‪ :‬قتادة‪ ،‬وما سمع‬
‫منه شيئًا‪ ،‬وأبو بشر روى عنه أحساديث‪ ،‬ومسا أرى سسمع منسه شسيئًا‪ .‬ثسم قسال‪:‬‬
‫قدموا بصحيفة سليمان اليشكري البصرة‪ ،‬فحفظها قتسسادة‪ :‬فقيسسل لسسه‪ :‬سسسمع‬
‫منه عمرو بن دينار؟ قال‪ :‬لعل عمرا ً أدركه‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬وقد حدث عنه الجعد أبو عثمان‪ .‬فقلت‪ :‬له‪ :‬سمع منسسه؟ قسسال‪:‬‬
‫يقول الجعد‪ :‬حدث سليمان‪ ،‬حديث سليمان‪ .‬فل أدري س يعني سمع منسه أم ل‬
‫س‪)) .‬العلل(( )‪.(3207‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بسسن حمسساد‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال‬
‫أبسسو عوانسسة‪ :‬حسسدثت أن أبسسا بشسسر كسسان فسسي كتسساب سسسليمان بسسن قيسسس‪ ،‬يعنسسي‬
‫اليشكري‪)) .‬العلل(( )‪.(5856‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬سسسليمان اليشسسكري‬
‫مات في فتنة ابن الزبير‪ .‬قلت لحمد‪ :‬كان من أهل مكسسة؟ قسسال‪ :‬كسسان يكسسون‬
‫بمكة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(15‬‬

‫***‬
‫سضضضليمان بضضضن كضضضثير العبضضضد ي‪،‬‬
‫‪.mlxviii‬‬
‫البصري‪ ،‬أبو داود‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو محمد‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬سسسليمان بسسن كسسثير‪ ،‬أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫داود‪ ،‬وهو أخو محمد بن كثير‪)) .‬العلل(( )‪.(349‬‬
‫)*( وقسال ابسن هسانئ‪ :‬سسئل )يعنسسي أبسا عبسسد اللسه( عسن ابسن أبسي ذئب‪،‬‬
‫وسليمان بن كثير‪ ،‬وسفيان بن حسسسين؟ قسسال‪ :‬سسسليمان بسسن كسسثير ثقسسة‪ ،‬وهسسو‬
‫أصغر منهم‪ ،‬وهسو مسن أهسل واسسط‪ ،‬وكسان يطلسب الحسديث مسع سسفيان بسن‬
‫حسين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2385‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬سئل عن سسسليمان بسسن كسسثير؟ فقسسال‪:‬‬
‫سمع من الزهري مع سسسفيان بسسن حسسسين‪ ،‬وكسسان غلم سًا‪ ،‬يقسسال لسسه‪ :‬أبسسو داود‬
‫الواسطي‪)) .‬سؤالته(( )‪.(513‬‬

‫***‬
‫سليمان بن أبي مسلم المكضضي‪،‬‬

‫‪.mlxix‬‬
‫الحول‪ ،‬خال ابن أبي نجيح‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سسسألت أبسسي‪ ،‬عسسن سسسليمان الحسسول‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫مكي‪ ،‬خال ابن أبي نجيح‪ ،‬وهو ابن أبي مسلم‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(801‬‬
‫وقال عبد اللسسه‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬سسسمعت ابسن عيينسة يقسسول‪ :‬حسسدثني‬
‫سليمان بن أبي مسلم الحول‪ ،‬خال ابن أبي نجيح‪)) .‬العلل(( )‪ 802‬و ‪.(4274‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬سسسليمان الحسسول‪ ،‬هسسو سسسليمان بسسن أبسسي‬
‫مسلم‪ ،‬وهو خال ابن أبي نجيح‪ ،‬روى عنه ابن عيينة‪ ،‬وابسسن جريسسج‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5162‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬سليمان بن أبسسي مسسسلم الحسسول‬
‫ثقة‪ ،‬جيد الحديث‪ ،‬وقد روى عنه ابن عيينة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(367‬‬
‫)*( وقال ابن شاهين في الثقسسات‪ :‬قسسال أحمسسد‪ :‬هسسو ثقسسة‪ .‬ثقسسة‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(368)/4‬‬

‫***‬
‫سليمان بن معبد المروزي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mlxx‬‬
‫داود السنجي النحوي‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ ،‬عن أحمد‪ :‬ثبت‪ ،‬ثبت‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(401‬‬

‫***‬
‫‪.mlxxi‬‬
‫مولهم‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو سعيد‪.‬‬

‫سليمان بضضن المغيضضرة القيسضضي‪،‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ .‬يقول‪ :‬قال رجل لسليمان بن المغيرة‪ :‬كيسسف سسسمعت هسسذه الحسساديث‬
‫الطوال من حميد؟ قال‪ :‬كنت أخوض فيها الرداغ‪)) .‬العلسسل(( )‪ 313‬و ‪ 3547‬و‬
‫‪.(5767‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سليمان بن المغيرة‪ ،‬أثبت فسسي حميسسد بسسن‬
‫هلل من أيوب‪)) .‬العلل(( )‪ 1132‬و ‪.(3546‬‬
‫ت َأبسي يقسسول‪ :‬اشسترى شسعبة لسسليمان بسن‬
‫)*( وقال عبسد اللسسه‪ :‬سسمع ُ‬
‫المغيرة حمارا ً فكان يركب عليه‪)) .‬العلل(( )‪.(3548‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬هذه الحاديث الطوال‪ .‬إنما كسسان‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سليمان بن المغيرة يحفظها‪ ،‬ولم تكن عنده في كتاب‪)) .‬العلل(( )‪.(5768‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬كان حماد ثبت سا ً فسسي حسسديث ثسسابت‬
‫البناني‪ ،‬وكان بعده سليمان بن المغيرة‪ ،‬وكان ثابت يحيلون عليه في حسسديث‬
‫أنس‪ ،‬وكانوا يحيلون‪ :‬ثابت‪ ،‬عسسن أنسسس‪ ،‬وكسسل شسسيء لثسسابت روي عنسسه‪ ،‬كسسانوا‬
‫يقولون‪ :‬ثابت‪ ،‬عن أنس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2063‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪ :‬ليسسس أحسسد أثبسست ول أعسسرف‬
‫بحديث ثابت من حماد‪ ،‬ثم قال‪ :‬وسليمان بن المغيرة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(3‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سئل أحمسسد بسن حنبسسل عسن سسليمان بسن المغيسرة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ثبت‪ .‬ثبت‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(626)/4‬‬

‫***‬
‫سضضضليمان بضضضن أبضضضي المغيضضضرة‬

‫‪.mlxxii‬‬
‫العبسي‪ ،‬الكوفي‪ ،‬أبو عبد الله‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثي أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني سليمان بن أبي المغيرة أبو عبد الله‪ ،‬ثقة خيار‪)) .‬العلسسل(( )‪ 54‬و‬
‫‪.(406‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬هذا سليمان بن أبي المغيرة العبسسسي‪ ،‬كسسوفي‪ ،‬روى‬
‫عنه شعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(54‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سسسليمان بسسن أبسسي المغيسسرة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫شيخ كوفي ثقة‪)) .‬العلل(( )‪ 795‬و ‪.(3252‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سليمان بن أبسسي المغيسسرة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(4017‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسال‪ :‬أخبرنسسا وكيسسع‪ ،‬عسن سسسفيان‪ ،‬عسن‬
‫سليمان العبسي‪ .‬قال أبي‪ :‬ثقة‪ ،‬يعني سليمان بسسن أبسسي المغيسسرة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5693‬‬
‫)*( وقال علي بن الحسن الهسنجاني‪ :‬حسسدثنا أحمسسد‪ ،‬يعنسسي ابسسن حنبسسل‪،‬‬
‫حدثنا سفيان‪ ،‬يعني ابن عيينة‪ ،‬حدثنا سسسليمان بسسن أبسسي المغيسسرة‪ ،‬ثقسسة خيسسار‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(628)/4‬‬
‫)*( وقال يعقوب بن سفيان‪ :‬قال أحمد‪ :‬حدثنا سسسفيان‪ ،‬حسسدثنا سسسليمان‬
‫بن أبي المغيرة‪ ،‬ثقة خيار‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/193‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن مهضضران السضضدي‪،‬‬
‫‪.mlxxiii‬‬
‫الكاهلي‪ ،‬أبو محمد الكوفي‪ ،‬العمش‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسد‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا ابسن عيينسة‪ ،‬عسن‬
‫العمش‪ .‬قال‪ :‬كلما ازددنا علما ً ازددنا جه ً‬
‫ل‪)) .‬العلل(( )‪.(127‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ابسسن عيينسسة‪ .‬قسسال‪ :‬أتيسست‬
‫العمش‪ .‬فقال‪ :‬جاءني رجل فقال‪ :‬جالسسست الزهسسري‪ ،‬فسسذكرتك لسسه‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫أمعك من حديثه شيء؟‪)) .‬العلل(( )‪.(129‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬العمسسش‪ ،‬سسسليمان بسسن مهسسران الكسساهلي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(203‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو أسامة‪ ،‬عسسن مفضسسل بسسن‬
‫مهلهل‪ ،‬عن مغيرة‪ .‬قال‪ :‬ما أفسد أحد حديث الكوفسسة إل أبسسو إسسسحاق‪ ،‬يعنسسي‬
‫السبيعي‪ ،‬وسليمان العمش‪)) .‬العلل(( )‪ 322‬و ‪.(990‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ابسسن مهسسدي‪ ،‬عسسن سسسفيان‪.‬‬
‫قال‪ :‬قلت للعمش‪ :‬حديث البندقة ليس من حديثك؟ قال‪ :‬ما أصسسنع بسسه‪ ،‬لسسم‬
‫يتركوني‪ .‬قالوا‪ :‬إن شعبة حدث به عنك‪)) .‬العلل(( )‪.(356‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬أحديث العمش‪ ،‬عن مجاهد عمن هسسي؟‬
‫ه‪ .‬فسي شسسيء‬
‫سس ِ‬
‫قال‪ :‬قال أبو بكر بن عياش‪ :‬قال رجل للعمسسش‪ :‬ممسن َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫رواه عن مجاهد؟ قال‪ :‬مركزازمر س بالفارسية س س حسسدثنيه ليسسث‪ ،‬عسسن مجاهسسد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(364‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا محمسسد بسسن عبيسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت العمش يقول‪ :‬كنت أمر على قيس بن أبي حازم‪ ،‬وأنسسا أختلسسف إلسسى‬
‫زيد بن وهب‪)) .‬العلل(( )‪ 442‬و ‪.(4624‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا حسسسين بسسن حسسسن‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا شريك‪ .‬قال‪ :‬أخبرني أبو جعفر الفراء‪ .‬قسال‪ :‬كسان العمسش سسمع مسن‬
‫أبي إسحاق‪ ،‬ويجيء فيكتبها في بيتي‪ .‬قال‪ :‬وقال لسسي العمسسش‪ :‬تعسسال انظسسر‬
‫في كتاب عندي‪)) .‬العلل(( )‪ 638‬و ‪.(2471‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬كسسان أبسسو معاويسسة إذا سسسئل عسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أحاديث العمش يقول‪ :‬قد صار حديث العمش في فمي علقمًا‪ ،‬أو أمر مسسن‬
‫العلقم لكثرة ما يردد عليه حديث العمش‪)) .‬العلل(( )‪.(688‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسدثنا أبسو نعيسسم‪ ،‬حسسدثنا العمسسش‪،‬‬
‫عن إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬قال عبد الله‪ :‬الرؤيا ثلثسسة‪ :‬الرجسسل يهمسسه الشسسيء بالنهسسار‪،‬‬
‫وحضسسور الشسسيطان‪ ،‬والرؤيسسا السستي هسسي الرؤيسسا‪ .‬فقسسال المسسسيب بسسن شسسريك‬
‫للعمش‪ :‬إنما حسدثتنا‪ ،‬عسن أبسي ظبيسان‪ ،‬عسن علقمسة‪ ،‬عسن عبسد اللسسه‪ .‬قسال‪:‬‬
‫صدقتم‪ ،‬أنتم أحفظ مني‪)) .‬العلل(( )‪.(834‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن عاصم بن بهدلة‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪،‬‬
‫رجل صالح‪ ،‬خير‪ ،‬ثقة‪ ،‬والعمش أحفظ منه‪)) .‬العلل(( )‪.(918‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال العمش‪ :‬لول الحديث لكسسان‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫على عنقي‪)) .‬العلل(( )‪.(1314‬‬

‫ت َأبي يقول في حديث العمش‪ ،‬عن إبراهيم‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عن النبي ‪ ‬في الضحك في الصلة‪ .‬قال وكيع‪ :‬قال العمش‪ :‬أرى إبراهيسسم‬
‫ذكره‪ .‬وابن مهدي‪ .‬قال‪ :‬قال سفيان‪ :‬لم يسمع العمش حديث إبراهيسسم فسسي‬
‫الضحك‪)) .‬العلل(( )‪.(1569‬‬
‫ه سس‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حفص بن غيسساث‪ .‬قسسال‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ه‪ ،‬ولكسسن طسسال‬
‫سس ِ‬
‫يعني لعمش س يقول‪ :‬قل مسسا تحسسدثوني بشسسيء إل قسسد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫العهد‪)) .‬العلل(( )‪.(1940‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عتاب بن زياد‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني‬
‫عبد الله س يعني ابن المبارك سسس‪ ،‬عسسن أبسسي المصسسعب صسساحب الشسسعبي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ذكرت للعمش حديث أبي جناب‪ ،‬عن ابن عباس في الزكسساة‪ .‬فقسسال‪ :‬أتسسدري‬
‫ما ذكر الله؟ قلت‪ :‬ل أدري‪ .‬قال‪ :‬أمر الله‪)) .‬العلل(( )‪.(2114‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هشيم‪ ،‬عن العمسسش‪ ،‬عسن‬
‫أبي وائل‪ ،‬عن عبد الله‪ .‬قال‪ :‬كنا ل نتوضأ من الموطئ‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬هذا لسسم يسسسمعه هشسسيم مسسن العمسسش‪ ،‬ول العمسسش‬
‫سمع ُ‬
‫سمعه من أبي وائل‪)) .‬العلل(( )‪.(2155‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن سعيد‪ .‬قسسال‪ :‬مسسات‬
‫العمش سنة ثمان وأربعين‪)) .‬العلل(( )‪.(2320‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان بن عيينة‪ .‬قال‪ :‬كسسان‬
‫ابن أبي نجيح والعمش ل يخضبان‪)) .‬العلل(( )‪.(2438‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬قال يزيد بن زريسع‪ :‬حسسدثنا‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫شعبة‪ ،‬عن سليمان العمش‪ ،‬وكان والله خربيسا سسبئيا‪ ،‬واللسه لسول أن شسعبة‬
‫حدث عنه‪ ،‬ما رويت عنه حديثا ً أبدًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2517‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا غسان بن الربيع‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫أبو إسرائيل‪ ،‬عن طلحة بن مصرف‪ .‬قال‪ :‬كنسسا نختلسسف إلسسى يحيسسى بسسن وثساب‬
‫نقرأ عليه والعمش ساكت‪ ،‬ما يقرأ عليه‪ ،‬فلما توفي يحيى بن وثسساب فتشسسنا‬
‫أصحابنا فإذا العمش أقرأنا‪)) .‬العلل(( )‪.(2598‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قال‪ :‬قال أبسسو‬
‫بكر بن عياش ربما اختلف علي العمش ومغيرة في الفريضة‪ ،‬فأخبر مغيرة‬
‫بما قال العمش‪ .‬فقسسال‪ :‬مسسا تعلمنسسا هسسذا إل منسسه‪ .‬قسسال‪ :‬فربمسسا رجعسست إلسسى‬
‫العمش فأخبره بقول مغيرة‪ .‬قال‪ :‬فربما رجع إلى قسسول مغيسسرة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2674‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو معاويسسة‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫العمش‪ ،‬عسسن إبراهيسسم‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان عمسسر وعبسسد اللسسه يجعلن للمطلقسسة ثلثسا ً‬
‫السكنى والنفقة‪ .‬قال‪ :‬وكان عمر إذا ذكر عنده حديث فاطمة بنت قيس‪ ،‬أن‬
‫رسول الله ‪ ‬أمرها أن تعتد في غير بيت زوجها‪ .‬قال‪ :‬ما كنا لنجيز في ديننا‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال ابسسن مهسسدي‪ :‬هسسذا مسسن ضسسعيف حسسديث‬
‫شهادة امرأة‪ .‬سمع ُ‬
‫العمش‪)) .‬العلل(( )‪.(2845‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبيد الله س يعني ابن موسى‬
‫س قال‪ :‬سمعت العمش‪ .‬قال‪ :‬كنا نأتي شقيقًا‪ ،‬ونسسأتي ذا‪ ،‬ونسسأتي ذا‪ ،‬ول نسسرى‬
‫أن عند إبراهيم شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2846‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الله بن نمير‪ .‬قال‪:‬‬
‫سمعت العمسسش يقسسول‪ :‬حسسدثت بأحسساديث علسسى التعجسسب‪ ،‬فبلغنسسي أن قومسا ً‬
‫اتخذوها دينًا‪ ،‬ل عدت لشيء منها‪)) .‬العلل(( )‪.(2857‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال العمسسش‪:‬‬
‫لول الشهرة لتسحرت بعد الصلة‪)) .‬العلل(( )‪.(294‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن عبد الله بن نمير‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبسسا‬
‫خالد الحمر يقسول‪ :‬سسمعت العمسش يقسول‪ :‬سسمعت مسن أبسي صسالح ألسف‬
‫حديث‪)) .‬العلل(( )‪ 2910‬و ‪.(5588‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن عبد الله بن نميسر الهمسداني‪ .‬قسال‪:‬‬
‫حدثنا قبيصة‪ ،‬عن قطبة‪ .‬قال‪ :‬قال رجل للعمش‪ ،‬حيسسن حسسدث بحسسديث عبسسد‬
‫الرحمان بن يزيد‪ ،‬عن عبد الله‪ :‬كنت مستترًا‪ ،‬إن سفيان يحدث به عنك عسسن‬
‫وهب بن ربيعة قال‪ :‬فهمهم العمش ساعة‪ .‬ثم قال‪ :‬هسسو كمسسا قسسال سسسفيان‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2929‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن عبد الله بن نمير‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبسسا‬
‫خالد الحمر‪ .‬قال‪ :‬قال العمش‪ :‬إنما عمشت عيني مما بسسال الشسسيطان فسسي‬
‫أذني‪)) .‬العلل(( )‪.(2930‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبيد الله بسسن عمسسر القسسواريري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫عبد اللسه بسن داود‪ ،‬عسن أبسي عوانسة‪ .‬قسال‪ :‬كست إذا رأيست العمسش رحمتسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2933‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني من سمع ابن داود يقسسول‪ :‬لسسم أر مثسسل هسسؤلء‬
‫الثلثة‪ :‬العمش‪ ،‬وسفيان‪ ،‬وأبا إسحاق الفزاري‪)) .‬العلل(( )‪.(3014‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عثمان بن طالوت‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا مسسسدد‪ ،‬عسسن‬
‫يحيسى بسن سسعيد القطسسان‪ .‬قسسال‪ :‬دخسل العمسسش علسسى ابسن هسبيرة‪ ،‬أو علسسى‬
‫بعضهم‪ ،‬فقال له‪ :‬حدث‪ .‬قال‪ :‬لست بقاص‪)) .‬العلل(( )‪.(3055‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سسسهيل‪ ،‬والعمسسش فسسي أبسسي‬
‫صالح‪ .‬فقال‪ :‬العمش أحب إلينا‪)) .‬العلل(( )‪.(3288‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبد الله بن عمر بن محمد بن أبان بن صالح‬
‫بن عمير أبو عبد الرحمسان القرشسي‪ .‬قسال‪ :‬سسمعت حسسينا ً الجعفسي يقسول‪:‬‬
‫دخلنا على العمش أنا وزائدة في اليوم الذي مات فيه‪ ،‬والسبيت ممتلسئ مسن‬
‫الرجال إذ دخل شيخ‪ .‬فقال‪ :‬سبحان الله‪ ،‬ترون الرجل ومسسا هسسو فيسسه‪ ،‬وليسسس‬
‫منكسسم أحسسد يلقنسسه‪ .‬فقسسال العمسسش‪ :‬هكسسذا وأشسسار بالسسسبابة وحسسرك شسسفتيه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3627‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو المغيسسرة النضسسر بسسن‬
‫دثنا سليمان العمسش‪ .‬قسال‪ :‬كنست أدخسل‬
‫إسماعيل بن حازم البجلي‪ .‬قال‪ :‬ح ّ‬
‫المسجد مع إبراهيم‪ ،‬فيجلس في حلقة الشرط والعرفاء‪ .‬فيقول‪ :‬يا أعمش‪،‬‬
‫هات ما عندك‪)) .‬العلل(( )‪.(3646‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬كان شعبة يختار العمش على عاصسسم بسسن‬
‫أبي النجود‪)) .‬العلل(( )‪.(4136‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وبلغني عسسن يحيسسى بسسن سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان‬
‫سفيان يحكي‪ :‬العمش يقول‪ :‬حدثنا شقيق‪ ،‬حدثنا مسلم‪.‬‬

‫قال أبي‪ :‬كان شعبة يقول‪ :‬فلن حدثنيه‪ ،‬يهوى‪ .‬قلسست لبسسي‪ :‬مسسا يهسسوى؟‬
‫قال‪ :‬مرسل‪)) .‬العلل(( )‪ 4341‬و ‪.(4342‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال شسسعبة‪ :‬سسسليمان أحسسب إلينسسا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫من عاصم‪)) .‬العلل(( )‪.(4510‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬منصسسور‪ ،‬والعمسسش‪ ،‬أثبسست مسسن حمسساد‬
‫وعاصم‪)) .‬العلل(( )‪.(4512‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت يحيسسى يقسسول‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ ،‬عن العمش‪ .‬قال‪ :‬حدثني شيخ‪ ،‬عن علي ﴿يا نار كوني بردا ً وسلما ً﴾‬
‫قال‪ :‬كأنه لم يدرك عليًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4960‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ ،‬عسسن عاصسسم‬
‫الحول‪ .‬قال‪ :‬قلت للقاسم بن عبد الرحمان‪ :‬من أعلم أهسسل الكوفسسة بحسسديث‬
‫عبد الله؟ قال‪ :‬سليمان العمش‪)) .‬العلل(( )‪.(5036‬‬
‫)*( وقسال عبسسد اللسه‪ :‬كتسسب إلسي ابسن خلد‪ .‬قسال‪ :‬سسسمعت يحيسسى‪ .‬قسال‪:‬‬
‫سمعت العمش‪ ،‬وسأله عباد بن كثير عسسن ﴿ملسسك﴾ و ﴿مالسسك﴾ فقسسال‪ :‬كلهمسسا‪.‬‬
‫يعني تقرأ‪)) .‬العلل(( )‪.(5044‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتسسب إلسسي ابسسن خلد‪ .‬قسسال‪ :‬وسسسمعت يحيسسى يقسسول‪:‬‬
‫سفيان من لقي هو والعمش‪ ،‬سفيان أحب إلي منه‪)) .‬العلل(( )‪.(5054‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سمعت يحيسسى يقسسول‪ :‬قسسال‬
‫سفيان‪ :‬حديث العمش‪ ،‬ليس هو من حسسديثه‪ ،‬إن هسسذا الصسسراط‪ ،‬هسسو حسسديث‬
‫منصور‪)) .‬العلل(( )‪.(5058‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ :‬أيما أقدم سسسماعا ً العمسسش‪ ،‬أو مغيسسرة؟‬
‫قال‪ :‬العمش سمع من المعرور‪ ،‬وأقسدم مسن سسمع منسسه المغيسرة أبسسو وائل‪.‬‬
‫قلت‪ :‬سمع مغيرة من خيثمة؟ قال‪ :‬ينبغسي‪ .‬قلست‪ :‬فيحيسى بسن وثساب؟ قسال‪:‬‬
‫نعم‪ ،‬إل أن يحيى بن سعيد كان يقول‪ :‬منصسسور أقسسدم سسسماعا ً مسسن العمسسش‪،‬‬
‫سمع من ربعي بن حراش‪ ،‬يعني منصورًا‪)) .‬العلل(( )‪.(5149‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬العمسسش سسسمع مسسن المعسسرور‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5150‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قال‪ :‬ومسسات العمسسش‬
‫سنة ثمان وأربعين‪ ،‬وخرجنا فيها إلى البصرة‪)) .‬العلل(( )‪.(5376‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني سسلمة‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا الحميسدي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سسسفيان‪ ،‬عسسن عاصسسم‪ ،‬يعنسسي الحسسول‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال القاسسسم‪ ،‬يعنسسي ابسسن عبسسد‬
‫الرحمان‪ :‬ليس بالكوفة أعلسسم بحسسديث ابسسن مسسسعود مسسن سسسليمان العمسسش‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6015‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو خالد الحمر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أتيت منزل العمش بعد موته‪ .‬فقلت‪ :‬أين أنت يسسا عميسسرة‪ ،‬امسسرأة العمسسش‪،‬‬
‫أين أنت يا هود‪ ،‬ابنه‪ ،‬أين غطاريف العرب الذين كانوا يأتون هذا المجلسسس؟‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6134‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو خالد الحمر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫كنا عند العمش‪ ،‬فسألوه عن حسسديث‪ .‬فقسسال لبسسن المختسسار‪ :‬تسسرى أحسسدا ً مسسن‬
‫أصحاب الحديث؟ فغمض عينيه‪ .‬قال‪ :‬ما أرى أحدا ً يا أبسا محمسد‪ ،‬فحسدث بسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6135‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قلت له )يعني لبي عبد اللسسه(‪ :‬أيمسسا كسسان أكسسبر أبسسو‬
‫حصين‪ ،‬أو العمش؟ قال‪ :‬أبو حصين أكبر من العمش‪ ،‬والعمش أحب إلي‪،‬‬
‫العمش أعلم بالعلم والقرآن من أبي حصسسين‪ ،‬وأبسسو حصسسين مسسن بنسسي أسسسد‪،‬‬
‫وكان شيخا ً صالحًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2166‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قلت )يعني لبي عبد الله(‪ :‬أيما أحسب إليسك عاصسم‬
‫بن أبي النجود‪ ،‬أو العمش؟ قال‪ :‬العمش أحب إلي‪ ،‬وهسسو صسسحيح الحسسديث‪،‬‬
‫وهو محدث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2179‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عسن العمسش‪ ،‬هسو حجسة‬
‫في الحديث؟ قال‪ :‬نعم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2347‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬وذكر له التسسدليس‪ ،‬يعنسسي لحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬رحمسسه‬
‫الله‪ .‬فقال‪ :‬قد دلس قوم‪ ،‬وذكر العمش‪)) .‬سؤالته(( )‪.(1‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬يقول‪ :‬قال جريسسر فسسى حسسديث‬
‫العمش‪ :‬كنا نلزقها‪)) .‬سؤالته(( )‪.(366‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سهيل أحب إليك‪ ،‬أو العمش‪ ،‬في أبسسي‬
‫صالح؟ فقال‪ :‬العمش‪)) .‬سؤالته(( )‪.(343‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬بلغني عن محمسسد بسن عبسسد اللسسه‬
‫بن نمير‪ ،‬عن أبي خالد الحمر‪ .‬قال‪ :‬سمعت العمش يقول‪ :‬كتبت عسسن أبسسي‬
‫صالح ألف حديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(344‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬قال أبو عبد اللسسه‪ :‬بلغنسسي أن العمسسش ولسسد‬
‫مقتل الحسين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/5‬‬
‫)*( وقال حنبل‪ :‬سمعت أبا عبد الله قال‪ :‬قال يحيى‪ :‬قال العمش‪ :‬إنما‬
‫كان بيننا وبين أصحاب محمد ‪ ‬ستر‪.‬‬
‫قال أبو عبد الله‪ :‬صدق‪ ،‬هكذا كسسان قسسد رأى أصسسحاب النسسبي ‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/5‬‬
‫)*( وقال حنبل‪ :‬قسال أبسو عبسد اللسه‪ :‬أبسو إسسحاق‪ ،‬والعمسى‪ ،‬رجل أهسل‬
‫الكوفة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/9‬‬
‫)*( وقال حنبل‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ ،‬حسسدثنا وكيسسع قسسال‪ :‬مسسات العمسسش‬
‫سنة ثمان وأربعين )يعني ومئة(‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/12‬‬
‫)*( وحكى أبو داود السجستاني‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ ،‬أن العمسسش لقيسسه‬
‫ببغداد )يعني لقي عبد الله بن عبد الله الرازي(‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/4‬‬
‫)*( وقال ابن أبي حاتم في ))المراسيل((‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬لم يسمع‬
‫من شمر بن عطية‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(376)/4‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ ،‬عن أبيه‪ :‬العمسسش عسسن أبسسي صسسالح‪ ،‬يعنسسي‬
‫مولى أم هانئ‪ ،‬منقطع‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(376)/4‬‬

‫)*( وقال علي بن سعيد النسوي‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬منصور‬
‫أثبت أهل الكوفة‪ ،‬ففي حديث العمش اضطراب كثير‪)) .‬الميزان(( )‪.(3517‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل‪ ،‬وقيل له‪:‬‬
‫إذا اختلف منصور‪ ،‬والعمش‪ ،‬عسسن إبراهيسسم فبقسسول مسسن تأخسسذ؟ قسسال‪ :‬بقسسول‬
‫منصور‪ ،‬فإنه أقل سقطًا‪ .‬قال أحمد وعلي‪ :‬قال يحيى‪ :‬قال سفيان‪ :‬كنسست إذا‬
‫حدثت العمش عن بعض أصحاب إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬فإذا قلت‪ :‬منصسسور‪ .‬سسسكت‪.‬‬
‫))المعرفة والتاريخ(( ‪.3/13‬‬
‫)*( وقال حرب‪ :‬قال أحمد‪ :‬العمش لسسم يسسسمع مسسن شسسمر بسسن عطيسسة‪.‬‬
‫))بحر الدم(( )‪.(403‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن موسضضى المضضوي‪،‬‬

‫‪.mlxxiv‬‬
‫مولهم‪ ،‬الدمشقي‪ ،‬الشدق‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنى أبي‪ :‬قال‪ :‬حدثنا معتمر بن سسسليمان‪،‬‬
‫عن برد‪ .‬قال‪ :‬كانوا يجتمعون على عطسساء فسسى المواسسسم‪ ،‬كسسان سسسليمان بسسن‬
‫موسى هو الذى يسأل لهم‪)) .‬العلل(( )‪.(2108‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنى أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل‪ ،‬يعنسسي ابسسن عليسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا ابن جريج‪ .‬قال‪ :‬حدثني سليمان بن موسسى‪ ،‬عسن الزهسري‪ .‬قسال‪:‬‬
‫وكان سليمان بن موسى‪ ،‬وكان‪ ،‬فأثنى عليه‪)) .‬العلل(( )‪.(3667‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا مسسسكين بسسن بكيسسر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا سعيد‪ ،‬يعني ابن عبد العزيز‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان سسسليمان بسسن موسسسى يعسسرض‬
‫على الزهري‪ ،‬أو على مكحول‪ ،‬وكسان الزهسري يعسسرض عليسسه يعنسسي الحسديث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4841‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني منصور بن أبي مزاحم‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل‬
‫بن عياش‪ ،‬عن المثنى وغيره‪ ،‬عن عطاء بن أبي رباح‪ .‬قال‪ :‬سيد شباب أهسسل‬
‫الشام سليمان بن موسى‪)) .‬العلل(( )‪.(5026‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل‪ ،‬حدثنا معتمر‪ ،‬حدثنا بسسرد‪،‬‬
‫هو ابن سنان‪ .‬قال‪ :‬كسانوا يجتمعسسون علسى عطساء والسذى يلسي لهسسم المسسألة‬
‫سليمان بن موسى‪)) .‬الكامل(( )‪.(741‬‬

‫***‬
‫سليمان بن ميناء‪.‬‬
‫‪.mlxxv‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقسول‪ :‬سسعيد بسن مينساء‪ ،‬وسسليمان بسن‬
‫ميناء‪ ،‬كانا من أهل مكة‪ ،‬أراهما أخوان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(30‬‬

‫***‬
‫سضضليمان بضضن يسضضار الهللضضي‪،‬‬
‫‪.mlxxvi‬‬
‫المدني‪ ،‬مولى ميمونة‪ ،‬ويقال‪ :‬كان مكاتبا ً لم سلمة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت ليحيى‪ :‬عطاء بن يسسار‪ ،‬وسسسليمان بسن‬
‫يسار‪ ،‬أخوان هما؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬قال أبي‪ :‬هما أخوان‪ .‬قلسست ليحيسسى‪ :‬سسسعيد بسسن‬
‫يسار هو أخوهم؟ قال‪ :‬ل‪ .‬سسسألت أبسسي‪ .‬فقسال‪ :‬ليسسس هسسو أخساهم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 4027‬و ‪ 4028‬و ‪.(4029‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل )يعني أباه( عن سليمان بن يسسسار‪ ،‬سسسمع مسسن‬
‫عائشة؟ قال‪ :‬قد سمع منها‪ ،‬ودخل عليها‪)) .‬العلل(( )‪.(5262‬‬

‫***‬
‫سليمان بن يسير‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.mlxxvii‬‬
‫أسير‪ ،‬ويقال‪ :‬ابن قسيم‪ ،‬النخعي‪ ،‬أبضضو الصضضباح الكضضوفي‪ ،‬مضضولى‬
‫إبراهيم النخعي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سليمان بن يسير‪ ،‬ليسسس‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫يسوي شيئا ً في الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(4849‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني حسن بن حماد الكوفي الضبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫يحيى بن آدم‪ ،‬عن سفيان‪ ،‬عن سلمان بن مقسم‪ .‬قال‪ :‬رأيسست إبراهيسسم يكسبر‬
‫ويداه فى ثوبه‪)) .‬العلل(( )‪.(4974‬‬

‫***‬
‫سليمان أبو عمر‪.‬‬
‫‪.mlxxviii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عسسن شسسيخ‪ ،‬روى عنسسه عثسسام بسسن‬
‫علي‪ ،‬يقال له‪ :‬سليمان أبو عمر‪ ،‬روى عن سعيد بن جسبير‪ .‬فقسال‪ :‬ل أعرفسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(338‬‬

‫***‬
‫سليمان العطار‪ ،‬والد صلة‪.‬‬
‫‪.mlxxix‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عسسن حسسديث شسسعبة‪ ،‬عسسن‬
‫سليمان العطار‪ .‬فقال‪ :‬له ابن يقال له‪ :‬صسسلة بسسن سسسليمان العطسسار‪ ،‬سسسمعت‬
‫منه حديثا ً واحدًا‪)) .‬العلل(( )‪.(1890‬‬

‫***‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫سليمان‬
‫سليمان‬
‫سليمان‬
‫سليمان‬
‫سليمان‬

‫الحول‪ ،‬هو ابن أبي مسلم‪.‬‬
‫العمش‪ ،‬هو ابن مهران‪.‬‬
‫التيمي‪ ،‬هو ابن طرخان‪.‬‬
‫الشيباني‪ ،‬هو ابن أبي سليمان‪.‬‬
‫اليشكري‪ ،‬هو ابن قيس‪.‬‬

‫***‬
‫سضماك بضضن حضضرب بضن أوس بضن‬
‫‪.mlxxx‬‬
‫خالد‪ ،‬الذهلي‪ ،‬البكري‪ ،‬الكوفي‪ ،‬أبو المغيرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مؤمل بن إسماعيل‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا حماد‪ ،‬يعني ابن سلمة‪ .‬قال‪ :‬سمعت سماكا ً يقول‪ :‬ذهب بصسسري‪،‬‬
‫فرأيت إبراهيم خليل الرحمان في المنام‪ ،‬فمسح يده على عيني‪ .‬فقال لسسي‪:‬‬
‫ائت الفرات فاغتمس فيه‪ ،‬وافتح عينيك في المسساء‪ ،‬ففعلسست‪ ،‬فسسرد اللسسه علسي‬
‫بصري‪)) .‬العلل(( )‪.(412‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مؤمل‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حمسساد‪ ،‬يعنسسي‬
‫ابن سلمة‪ .‬قال‪ :‬سمعت سسسماكا ً يقسسول‪ :‬رأيسست‪ ،‬أو قسسال‪ :‬لقيسست‪ ،‬ثمسسانين مسسن‬
‫أصحاب النبي ‪)) .‬العلل(( )‪.(413‬‬

‫وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال حجاج‪ :‬قال شعبة‪ :‬كانوا يقولون لسسسماك‪:‬‬
‫عكرمة‪ ،‬عن ابن عباس‪ .‬فيقول‪ :‬نعم‪ .‬قال شعبة‪ :‬وكنت أنا ل أفعل ذلسسك بسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(791‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن عطاء بن السائب‪ ،‬وسماك‪ .‬قال‪ :‬مسسا‬
‫أقربهما‪ ،‬وسماك يرفعها عن عكرمة‪ ،‬عن ابسسن عبسساس‪ ،‬وعطسساء‪ ،‬عسسن سسسعيد‪،‬‬
‫عن ابن عباس‪ ،‬ما أقربهما‪)) .‬العلل(( )‪.(792‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ :‬سماك سسسمع مسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫خباب؟ قال‪ :‬ل‪)) .‬العلل(( )‪ 3287‬و ‪.(4916‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ ،‬عسسن بعسسض مشسسيخة‬
‫لم يسمه‪ .‬قال‪ :‬قال لي ورقساء‪ :‬عرضست علسى أبسي الزنساد‪ ،‬وعلسى ابسن أبسي‬
‫نجيح‪ .‬قال‪ :‬وسمعت شعبة يقول‪ :‬كان سماك بن حسسرب رجل ً فصسسيحا‪ ،‬فكسسان‬
‫يزيد الحديث بفصاحته ومنطقة‪)) .‬العلل(( )‪.(5428‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬سماك بن حرب‬
‫أصلح حديثا ً من عبد الملك بن عمير‪ ،‬وذلك أن عبد الملك بسسن عميسسر يختلسسف‬
‫عليه الحفاظ‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1203)/4‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬قلت لحمد بسسن حنبسسل‪ :‬سسسماك بسسن‬
‫حرب مضطرب الحديث؟ قال‪ :‬نعم‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1203)/4‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ ،‬وسسسألته‬
‫)*( وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم‪ :‬قال‪ :‬سمع ُ‬
‫عن سماك بن حرب‪ .‬فقال‪ :‬صسسدوق ثقسسة‪ .‬قلسست لسسه‪ :‬قسسال أحمسسل بسسن حنبسسل‪:‬‬
‫سماك أصلح حديثا ً من عبد الملك بن عميسسر‪ .‬فقسسال‪ :‬هسسو كمسسا قسسال‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(1203)/4‬‬
‫)*( وقال يعقوب بن سفيان‪ :‬قال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬حسسديث سسسماك بسسن‬
‫حرب مضطرب‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/638‬‬

‫***‬
‫سماك بن سلمة الضبي‪.‬‬
‫‪.mlxxxi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬مغيرة‪ ،‬عسسن سسسماك بسسن سسسلمة‪.‬‬
‫من سماك هذا؟ قال‪ :‬روى عنه مغيرة‪ ،‬وأظن جريرا ً قد حدث عسسن شسسيخ لسسه‬
‫عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(986‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬سسسماك بسسن سسسلمة‪ ،‬رجسسل صسسالح‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3215‬‬
‫وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬سماك بن سسسلمة يقسسول‪ ،‬كسسان رجل ً‬
‫صالحًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(349‬‬

‫***‬
‫سماك بن الوليضضد الحنفضضي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mlxxxii‬‬
‫زميل اليمامي‪ ،‬سكن الكوفة‪ .‬وقيل سماك بن يزيد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ :‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الوهسساب بسسن‬
‫همام‪ ،‬أخو عبد الرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت عكرمسسة بسسن عمسسار‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا أبسسو‬
‫زميل‪ ،‬سماك بن يزيد‪ ،‬من بني عبد الله‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابسن عبساس‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 1781‬و ‪.(5187‬‬

‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬سسسماك‬
‫الحنفي‪ ،‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1204)/4‬‬

‫***‬
‫سضضضمرة بضضضن جنضضضدب بضضضن هلل‬

‫‪.mlxxxiii‬‬
‫الفزاري‪ ،‬حليف النصار‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الصسسمد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا أبو هلل‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الله بن صسسبيح‪ ،‬عسسن ابسسن سسسيرن‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان‬
‫سمرة‪ ،‬مسسا علمسست عظيسسم المانسسة‪ ،‬صسسدوق الحسسديث‪ ،‬يحسسب السسسلم وأهلسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 2620‬و ‪.(5849‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أحمد )يعنسسي ابسسن إبراهيسسم( قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو‬
‫داود‪ ،‬قال‪ :‬أنبأنا شعبة‪ ،‬عن قتادة‪ .‬قال‪ :‬سمعت مطرفا ً يقول‪ :‬قيسسل لعمسسران‬
‫بن حصين‪ :‬هلك سمرة‪ .‬فقال‪ :‬ما يذب الله به عن السلم أعظم‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(5071‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو أسسسامة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫شعبة‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا قتسسادة‪ ،‬عسسن مطسسرف‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال رجسسل عنسسد عمسسران بسسن‬
‫حصسسين‪ :‬هلسسك سسسمرة‪ .‬فقسسال عمسسران‪ :‬كل مسسا ذب بسسه عسسن السسسلم أفضسسل‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 5072‬و ‪.(5234‬‬

‫***‬
‫سمي‪ ،‬مولى أبي بكضضر بضضن عبضضد‬
‫‪.mlxxxiv‬‬
‫الرحمان بن الحارث بن هشام المخزومي‪ ،‬أبو عبد الله المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سالم أبي النضسسر‪ ،‬وسسسمي‪.‬‬
‫فقال‪ :‬كلهما ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3244‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمسسد‪ :‬سسسمي أحسسب إليسسك‪ ،‬أو القعقسساع؟ قسسال‪:‬‬
‫سمي‪ .‬قلت لحمد‪ :‬سمي‪ .‬قال‪ :‬بخ‪ ،‬ثقة‪ .‬قلت‪ :‬سمي أحب إليك أم سسسهيل؟‬
‫قال‪ :‬سمي‪)) .‬سؤالته(( )‪.(144‬‬

‫***‬
‫سمير بن نهار‪ ،‬بضضن سضضبي عيضضن‬

‫‪.mlxxxv‬‬
‫التمر‪ ،‬بصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬الجريري‪ ،‬عسسن أبسسي نضسسرة‪ ،‬عسسن‬
‫سمير بن نهار‪ .‬من سمير بن نهار؟ قال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬العلل(( )‪.(983‬‬

‫***‬
‫سضضضنان بضضضن جريضضضر العنسضضضي‪،‬‬

‫‪.mlxxxvi‬‬
‫شامي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا‬
‫عبد الملك بن عبد الرحمان الذماري البناوي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسنان بسسن جريسسر‬
‫العنسي‪ ،‬وكان من خيار المسلمين‪ .‬قال‪ :‬سمعت عميسسر بسسن هسسانئ العنسسسي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2770‬‬

‫***‬

‫سضضنان بضضن حضضبيب‪ ،‬أبضضو حضضبيب‬

‫‪.mlxxxvii‬‬
‫السلمي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الملك الميموني‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬سسسنان بسسن حسسبيب؟‬
‫قال‪ :‬ليس به بأس‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1088)/4‬‬

‫***‬
‫سنان بن هارون البرجمي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mlxxxviii‬‬
‫بشر الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سنان بن هسسارون‪ ،‬وسسسيف‬
‫بن هارون؟ فقال‪ :‬سنان بن هارون أوثق من سيف‪ ،‬وهو فوقه‪.‬‬
‫حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ ،‬عن سسسنان السسبرجمي‪)) .‬العلسسل(( )‪ 3948‬و‬
‫‪.(3949‬‬

‫***‬
‫سضضنيد بضضن داود المصيصضضي‪ ،‬أبضو‬

‫‪.mlxxxix‬‬
‫علي المحتسب‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬رأيت سنيدا ً عند حجاج بن محمسسد‪،‬‬
‫وهو يسمع منه كتاب ))الجسسامع((‪ ،‬يعنسسي لبسسن جريسسج فكسسان فسسي الكتسساب‪ :‬ابسسن‬
‫جريج‪ ،‬قال‪ :‬أخبرت عن يحيى بن سعيد‪ ،‬وأخبرت عن الزهري‪ ،‬وأخسسبرت عسسن‬
‫صفوان بن سليم‪ ،‬فجعل سنيد يقول لحجاج‪ :‬قل‪ :‬يسسا أبسسا محمسسد؛ ابسسن جريسسج‪،‬‬
‫عن الزهري‪ ،‬وابن جريج‪ ،‬عن يحيى بن سعيد‪ ،‬وابن جريسسج‪ ،‬عسسن صسسفوان بسسن‬
‫سليم‪ ،‬فكان يقول له هكذا‪ ،‬ولم يحمسده أبسي فيمسسا رآه يصسسنع بحجساج‪ ،‬وذمسسه‬
‫على ذلك‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬وبعسسض هسسذه الحسساديث السستي كسسان يرسسسلها ابسسن جريسسج‬
‫أحاديث موضسسوعة‪ ،‬كسسان ابسن جريسسج ل يبسسالي مسن أيسن يأخسسذها‪ ،‬يعنسسي قسسوله‪:‬‬
‫أخبرت‪ ،‬وحدثت عن فلن‪)) .‬العلل(( )‪.(3610‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬قال أبو عبد الله أحمد بن حنبل‪ :‬قسسد كسسان سسسنيد يلسسزم‬
‫حجاجًا‪ ،‬وربما رأيت حجاجا ً يملي عليه من كتابه‪ ،‬وأرجو أن ل يكون حسسدث إل‬
‫بالصدق‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1428)/4‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬إنه سمع أبا عبد الله يحكي عن سنيد نحو هسسذا الفعسسل‬
‫مع حجاج‪ .‬قال‪ :‬وتكلم أبو عبسد اللسه فسي ذلسك بكلم ينكسر علسى سسنيد‪ ،‬وقسد‬
‫شرحت الحاديث في ))علل الحكام((‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2600)/12‬‬

‫***‬
‫سضضضهل بضضضن أسضضضلم العضضضدوي‪،‬‬

‫‪.mxc‬‬
‫مولهم‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو سعيد‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سهل بن أسلم ل بأس به؟ قال‪ :‬مسسا ارى‬
‫به بأسًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(523‬‬

‫***‬
‫‪.mxci‬‬
‫الثقفي‪.‬‬

‫سهل بن أبي بكرة بضضن الحضضارث‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا‬
‫أبو النضر هاشم بسسن القاسسسم‪ :‬ولسسد أبسسي بكسسرة‪ :‬عبسسد الرحمسسان‪ ،‬وعبيسسد اللسسه‪،‬‬
‫ومسلم‪ ،‬وسهل‪ ،‬وفيما حدثني أبي عن بعض مشسسيخته قسسال‪ :‬ويزيسسد بسسن أبسسي‬
‫بكرة‪)) .‬العلل(( )‪.(5834‬‬

‫***‬
‫سضضهل بضضن حمضضاد العنقضضزي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mxcii‬‬
‫عتاب الدلل‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬أبو عتاب‪ ،‬سهل بسسن حمسساد ل‬
‫بأس به‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(845)/4‬‬

‫***‬
‫سهل بن سعد بن مالك بن خالد‬
‫‪.mxciii‬‬
‫النصاري‪ ،‬الخزرجي‪ ،‬الساعدي‪ ،‬أبو العباس‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو اليمسسان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا شعيب‪ ،‬عن الزهري‪ .‬وقال‪ :‬سهل بن سسسعد النصسساري‪ ،‬وكسسان قسسد رأى‬
‫النبي ‪ ،‬وسمع منه‪ ،‬وذكر أنه ابن خمس عشرة سنة يوم تسسوفي النسسبي ‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 2060‬و ‪.(5778‬‬
‫دثنا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد بن بكسسر‪ .‬قسسال‪ :‬ح س ّ‬
‫ابن جريج‪ .‬قال‪ :‬قال ابن شهاب‪ :‬فقال سهل بن سعد‪ ،‬وكان قسسد بلسسغ خمسسس‬
‫عشرة سنة حين توفي النبي ‪ ‬وسمع منه‪)) .‬العلل(( )‪.(2062‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عثمان بن عمر‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا‬
‫يونس‪ ،‬عن الزهري‪ .‬فقال‪ :‬سهل النصاري‪ ،‬وكان قد أدرك النبي ‪ ‬وهو ابن‬
‫خمس عشرة في زمانه‪)) .‬العلل(( )‪.(2063‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا علسسي بسسن إسسسحاق‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا عبد الله بن المبارك‪ .‬قال‪ :‬أخبرني يونس‪ ،‬عن الزهري‪ ،‬عن سهل بسسن‬
‫سعد النصاري‪ ،‬وقد أدرك النبي ‪ ،‬وهو ابن خمس عشرة سنة فسسي زمسسانه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2064‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يونس بن محمد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫عبد الرحمان بن الغسيل‪ .‬قال‪ :‬رأيت أبا العبسساس سسسهل بسن سسعد بسسن مالسسك‬
‫النصاري‪ ،‬ثم الساعدي يغير لحيته بالحناء‪ ،‬أو بالصفرة‪ ،‬ورأيت شعره أسسسفل‬
‫من أذنه‪)) .‬العلل(( )‪.(4928‬‬

‫***‬
‫سضضهل بضضن سضضليمان القرشضضي‬

‫‪.mxciv‬‬
‫السود‪ ،‬من أصحاب شعبة‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سهل السسسود‪ ،‬كسسان مسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أصحاب شعبة‪ ،‬وكان من كبار أصحاب الحديث‪ ،‬وكان مسسن أروى النسساس عسسن‬
‫شعبة‪ ،‬وترك الناس حديثه‪)) .‬العلل(( )‪.(4385‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬كان من أصسسحاب الحسسديث‪ ،‬أروى النسساس‬
‫عن شعبة‪ ،‬ترك الناس حديثه‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2114)/4‬‬

‫***‬

‫سهل بن أبي الصضضلت العيشضضي‪،‬‬

‫‪.mxcv‬‬
‫البصري‪ ،‬السراج‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسهل السسسراج‪.‬‬
‫فقال‪ :‬لم يكن به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(3306‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ .‬قال‪ :‬قسسال‬
‫يزيد بن هارون‪ :‬كان سهل بن أبي الصلت معتزلي سًا‪ ،‬وكنسست أصسسلي معسسه فسسي‬
‫المسجد‪ ،‬فل أسمع منه‪ ،‬وكنت أعرف ذاك فيه‪)) .‬العلل(( )‪.(6017‬‬

‫***‬
‫سضضهل بضضن المغيضضرة‪ ،‬أبضضو علضضي‬

‫‪.mxcvi‬‬
‫البزاز‪.‬‬
‫)*( قال العبسساس بسسن أبسسي علسسي النسسسائي‪ :‬حسسدثني علسسي بسسن سسهل بسن‬
‫المغيرة قال‪ :‬جاء أحمد بن حنبل إلى أبي حتى يسأله عن هذا الحديث )يعنى‬
‫حديث كعب بن مالك قال‪ :‬جاء ثسسابت بسسن قيسسس بسسن شسسماس إلسسى النسسبي ‪‬‬
‫فقال‪ :‬إن أمي ماتت وهي نصرانية‪ ...‬الحديث(‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/115‬‬

‫***‬
‫سضضهل بضضن يوسضضف النمضضاطي‪،‬‬
‫‪.mxcvii‬‬
‫البصري‪ ،‬أبو عبد الله‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو عبد الرحمان‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سهل بن يوسف؟ قسسال‪ :‬كسسان كسسذا وكسسذا‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(529‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬سمعت منه سسسنة تسسسعين )يعنسسي ومئة(‪،‬‬
‫ولم أسمع منه بعد شيئًا‪ ،‬أراه كان قد مات‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2110)/4‬‬

‫***‬
‫سهل‪ ،‬أبو السد القراري‪.‬‬
‫‪.mxcviii‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول في حسسديث الثسسوري‪ ،‬عسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي سنان‪ .‬قال‪ :‬رأيت سهل أبا السد‪ .‬قال أبي‪ :‬سسسهل أبسسو السسسد القسسراري‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2287‬‬

‫***‬
‫سهيل بن بيضاء القرشي‪.‬‬
‫‪.mxcix‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني محمد بن عباد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسئل سسسفيان‪،‬‬
‫من أكبر أصحاب النبي ‪‬؟ قال‪ :‬حسبت‪ :‬ابن جدعان أظنه‪ ،‬عن أنسسس قسسال‪:‬‬
‫أبو بكر‪ ،‬وسهيل بن بيضاء‪)) .‬العلل(( )‪.(5799‬‬

‫***‬
‫سهيل بن أبي حضضزم مهضضران‪ ،‬أو‬
‫‪.mc‬‬
‫عبد الله القطعي‪ ،‬أبو بكر البصري‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سهيل بن أبي حزم؟ قال‪ :‬هذا أخو حزم‪،‬‬
‫ما أرى به بأسًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(495‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سهيل بن أبي حسسزم‪،‬‬
‫أخو حزم‪ ،‬روى عن ثابت أحاديث منكرة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1064)/4‬‬

‫***‬
‫سهيل بن ذكوان‪ ،‬أبو السندي‪.‬‬
‫‪.mci‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬غيلن بن عبد الله مسسولى‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫قريش الذي حدثنا عنه هشيم‪ ،‬روى عنه شعبة‪ ،‬وهو أحب إلي من سهيل بسسن‬
‫ذكوان‪ ،‬سهيل روى عنسسه عبساد‪ ،‬وهشسسيم‪ .‬وقسال عبساد بسن العسوام‪ :‬كنسا نتهمسسه‬
‫بالكذب س يعني سهيل ً س‪ .‬قال عباد‪ :‬قلت له‪ :‬صسسف لسسي عائشسسة‪ .‬فقسسال‪ :‬كسسانت‬
‫أدماء‪ .‬قال أبي‪ :‬وكانت عائشة يقال‪ :‬شقراء بيضاء‪)) .‬العلل(( )‪.(988‬‬

‫***‬
‫سضضهيل بضضن أبضضي صضضالح ذكضضوان‪،‬‬

‫‪.mcii‬‬
‫السمان‪ ،‬أبو يزيد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسد‪ :‬سسألت أبسي‪ ،‬عسن العلء بسن عبسد الرحمسان‬
‫وسهيل بن أبي صالح‪ ،‬فقدم العلء على سهيل‪ .‬وقسال‪ :‬لسم أسسمع أحسدا ً ذكسر‬
‫العلء بسوء‪.‬‬
‫قال أبو عبد الرحمان عبد الله بن أحمد‪ :‬سهيل بن أبي صالح أحب إلسسي‬
‫من العلء‪)) .‬المسند(( ‪.(21412)5/114‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سهيل‪ ،‬والعمسش‪ ،‬فسي أبسي‬
‫صالح‪ .‬فقال‪ :‬العمش أحب إلينا‪)) .‬العلل(( )‪.(3288‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سهيل بن أبي صالح‪ ،‬ومحمد‬
‫بن عمرو بن علقمة‪ ،‬أيهما أحب إليلك؟ فقال‪ :‬ما أقربهما‪ .‬ثم قال‪ :‬سسسهيل سسس‬
‫يعني أحب إلي س‪)) .‬العلل(( )‪.(3300‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬وذكر )أبا عبد اللسسه( سسسهيل بسسن أبسسي صسسالح‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ليس به بأس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(107‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬عرضت على أبي عبد الله كتابا فيسسه هسسذه السسسماء‪:‬‬
‫سهيل‪ ،‬وعبد الله بن أبي صالح‪ ،‬وعباد‪ .‬فقال‪ :‬سهيل‪ ،‬ليسسس بسسه بسسأس‪ ،‬وعبسسد‬
‫الله هو عباد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(296‬‬
‫)*( وقال محمد بن علي الوراق‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل سسسئل‪،‬‬
‫فقيل له‪ :‬سهيل بن أبي صسسالح كيسسف حسسديثه؟ فقسسال‪ :‬صسسالح‪ .‬قيسسل‪ :‬إن يحيسسى‬
‫القطان يقدم محمد بن عمرو على سهيل‪ .‬فقال‪ :‬لم يكسسن لسسه بسسسهيل علسسم‪،‬‬
‫وقد كان جالس محمد بن عمرو‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(659‬‬
‫)*( وقسال أبسو داود‪ :‬قلست لحمسد‪ :‬سسمي أحسب إليسك أم سسهيل؟ قسال‪:‬‬
‫سمي‪)) .‬سؤالته(( )‪.(144‬‬
‫)*( وقال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد يقسسول‪ :‬كسسان يحيسسى‪ ،‬زعمسسوا‪ ،‬يقسسول‪:‬‬
‫محمد بن عمرو أحب إلي من سهيل‪ .‬فقيل لحمد‪ ،‬وأنا أسمع‪ :‬أليسسس سسسهيل‬
‫أحب إليك منه؟ قال‪ :‬نعم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(155‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سهيل أحب إليك أو العمسسش فسسي أبسسي‬
‫صالح؟ فقال‪ :‬العمش‪)) .‬سؤالته(( )‪.(343‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن سهيل بسسن أبسسي صسسالح‪،‬‬
‫ومحمد بن عمرو؟ فقال‪ :‬قال يحيى‪ ،‬يعني ابن سسسعيد القطسسان‪ :‬محمسسد أحسسب‬
‫إلينا‪ .‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬وما صنع شيئا‪ ،‬سهيل أثبت عندهم مسسن محمسسد بسسن‬
‫عمرو‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1063) /4‬‬

‫)*( وقال حرب بن إسماعيل‪ :‬قال أبو عبد الله أحمد بسسن حنبسسل‪ :‬سسسهيل‬
‫بن أبي صالح‪ ،‬ما أصلح حديثه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1063)/4‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سألت أحمد بسسن حنبسسل عسسن سسسهيل‬
‫بن أبي صالح‪ ،‬ومحمد بن عمرو‪ .‬فقال يحيى‪ :‬كان محمد أحب إلينا‪ .‬وما صنع‬
‫شيئًا‪ ،‬الناس سهيل عندهم ليس مثل محمد‪ .‬قلت‪ :‬سهيل عندهم أثبت؟ قال‪:‬‬
‫نعم‪)) .‬الكامل(( )‪.(866‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل‪ ،‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬كسسان‬
‫الشعبي يقول‪ :‬يا ابن ذكوان‪ ،‬جئت بها زيوفا ً وتذهب بهسسا جيسسادًا‪)) .‬الكامسسل(( )‬
‫‪.(866‬‬

‫***‬
‫سضضضهيل بضضضن صضضضبرة العجلضضضي‪،‬‬

‫‪.mciii‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن شيخ حدثنا عنسسه محمسسد بسسن‬
‫أبي بكر المقدمي‪ .‬يقال له‪ :‬سهيل بن صبرة‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬سسسهيل ثقسسة‪ ،‬حسسدثنا‬
‫عنه عفان‪)) .‬العلل(( )‪.(5968‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي‪ .‬قال‪ :‬قسسال يحيسسى‬
‫بن معين‪ :‬كان سهيل يخرج من عند شعبة‪ ،‬فيجيء فيجلس‪ ،‬فيملي عليهم ما‬
‫حدث به شعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(5969‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا محمد بن أبي بكسسر المقسسدمي‪ .‬قسسال‪ :‬لسسم يكسسن‬
‫بالبصرة أحفظ عن شعبة من هذا‪ ،‬يعني سهيل بن صبرة‪)) .‬العلل(( )‪.(5970‬‬

‫***‬
‫سهيل بن عمرو المكي‪.‬‬
‫‪.mciv‬‬
‫)*( قال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬سسسهيل بسسن عمسسرو‪ ،‬أبسسو يزيسسد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4589‬‬

‫***‬
‫سوادة بضضن عاصضضم العنضضزي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcv‬‬
‫حاجب البصري‪.‬‬
‫)*( قال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪ :‬أبسسو حسساجب؛ سسسوادة‬
‫بن عاصم‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1255‬‬

‫***‬
‫سضضوار بضضن داود المزنضضي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mcvi‬‬
‫حمزة الصيرفي‪ ،‬البصري‪ ،‬صاحب الحلي‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد‪ ،‬يعني ابسن حنبسل‪ ،‬عسن سسسوار‪ ،‬صساحب‬
‫الحلي‪ ،‬الذى يروي عن عمرو بن شعيب‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن جسده‪ ،‬عسن النسبي ‪‬؛‬
‫علموا أولدكم الصلة‪ .‬فقال‪ :‬شيخ بصري ل بأس به‪ ،‬روى عنه وكيسسع‪ ،‬وقلسسب‬
‫اسمه‪ ،‬وهو شيخ يوثقونه بالبصرة‪ ،‬لم يسسرو عنسسه غيسسر هسسذا الحسسديث‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(1176)/4‬‬

‫***‬

‫سوار بن عبد الله بن سوار بضضن‬
‫‪.mcvii‬‬
‫عبد الله بضضن قدامضضة التميمضضي‪ ،‬العنضضبري‪ ،‬أبضضو عبضضد اللضضه البصضضري‬
‫القاضي‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬كسسان سسسوار يقضسسي فسسي داره‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 281‬و ‪.(1689‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو صفوان العنبري‪ ،‬واسمه محمد بسن توبسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا معاذ بن معاذ‪ .‬قال‪ :‬بعث سوار بن عبد الله يطلبني فسسي المنسسزل‪،‬‬
‫فلم أوجد‪ ،‬فطلبني في السوق‪ ،‬فلم أوجسسد‪ ،‬فلمسسا كسسان بالعشسسي رحسست إليسسه‪.‬‬
‫فقال لي‪ :‬يا بني إنسسه يكسسره للرجسسل أن يطلسسب فسسي منزلسسه فل يوجسسد‪ ،‬أو فسسي‬
‫سوقه فل يوجد‪ ،‬أو في مسجده فل يوجد‪ ،‬أو كمسسا قسسال أبسسو صسسفوان هسسذا‪ ،‬أو‬
‫نحوه‪)) .‬العلل(( )‪.(6050‬‬
‫)*( وقال أبو مزاحم موسى بن عبيد الله‪ ،‬عن عمسسه عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫يحيى بن خاقان قال‪ :‬وسألته‪ ،‬يعني أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن سسسوار‪ .‬فقسسال‪ :‬مسسا‬
‫بلغني عنه إل خيرًا‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/211‬‬

‫***‬
‫سضضوار بضضن عبضضد اللضضه‪ ،‬صضضاحب‬

‫‪.mcviii‬‬
‫البصري‪ ،‬وليس بالقاضي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قرأت على أبي‪ :‬أبو عبيسسدة‪ ،‬عسسن سسسوار بسسن‬
‫عبد الله‪ ،‬صاحب البصسسري‪ .‬سسسألت أبسسي‪ .‬فقسسال‪ :‬ليسسس بالقاضسسي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4901‬‬

‫***‬
‫سضضوار بضضن مصضضعب الهمضضداني‪،‬‬

‫‪.mcix‬‬
‫الكوفي‪ ،‬الضرير‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله في سوار بن مصعب‪ :‬ليس بشيء‪.‬‬
‫))سؤلته(( )‪.(180‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬سسسوار بسسن مصسسعب العسسور‪،‬‬
‫متروك الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1175)/4‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن سوار بن مصسعب‪ ،‬فسأنكر‬
‫الرواية عنه‪ .‬وقال‪ :‬قدم هاهنا‪ ،‬ومن يحدث عنه؟ قلت‪ :‬سويد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسبحان‬
‫الله!‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/209‬‬

‫***‬
‫سور‪ ،‬روى عن خالضد‪ ،‬روى عنضه‬

‫‪.mcx‬‬
‫سفيان‪.‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬قلت )يعني لبي عبد الله(‪ :‬روى سفيان‪ ،‬عن سسسور‪،‬‬
‫عن خالد‪ ،‬عن عائشة؛ كسسان رسسسول اللسسه ‪ ‬يصسسوم شسسعبان‪ ،‬ويتحسسرى صسسيام‬
‫الثنين والخميس‪ .‬من سور هذا؟ قال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2102‬‬

‫***‬
‫‪.mcxi‬‬
‫قزعة البصري‪.‬‬

‫سضضويد بضضن حجيضضر البضضاهلي‪ ،‬أبضضو‬

‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬أبسسو قزعسسة‪ ،‬سسسويد بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سسسمع ُ‬
‫حجير‪ ،‬ثقة‪ ،‬ثبسست الحسسديث‪ ،‬حسسدث عنسسه شسسعبة‪ ،‬وداود بسسن شسسابور‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(6031‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سويد أبو قزعة‪ ،‬مسسن الثقسسات‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(1009)/4‬‬

‫***‬
‫سضضويد بضضن سضضعيد بضضن سضضهيل‬
‫‪.mcxii‬‬
‫الهروي‪ ،‬ثم الحدثاني‪ ،‬النباري‪ ،‬أبو محمد‪.‬‬
‫)*( قال إسحاق بن إبراهيم بن يونس‪ :‬بلغنى عن عبد الله بن أحمد بسسن‬
‫حنبل قال‪ :‬قال لي أبي‪ :‬اكتب عن سويد أحاديث ضمام‪)) .‬الكامل(( )‪.(848‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬عرضسست علسسى أبسسي أحسساديث لسسسويد بسسن‬
‫سعيد‪ ،‬عن ضمام بن إسماعيل‪ .‬فقال لي‪ :‬اكتبهسسا كلهسسا‪ ،‬أو قسسال‪ :‬تتبعهسسا فسسإنه‬
‫صالح‪ ،‬أو قال‪ :‬ثقة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2643)/12‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سألت أبا داود عن سويد‪ .‬فقال‪ :‬سمعت أحمد ذكره‪.‬‬
‫فقال‪ :‬أرجو أن يكون صدوقًا‪ ،‬أو قال‪ :‬ل بأس به‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/230‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن محمد بسسن عبسسد العزيسسز البغسسوي‪ :‬كسسان سسسويد مسسن‬
‫الحفاظ‪ ،‬وكان أبو عبد الله أحمد بن حنبل ينتقي عليه لولسديه‪ ،‬صسالح ‪ ،‬وعبسد‬
‫الله‪ ،‬يختلفان إله فيسمعان منه‪.‬‬
‫هذا معنى ما قاله‪ ،‬حكاية عبد الله بن أحمد بن حنبل‪ .‬قال‪ :‬ورأيسست فسسي‬
‫))تاريخ(( أبي طالب أنه سأله عن غير شيء من حديث سويد‪ ،‬عسن سسويد بسن‬
‫عبد العزيز‪ ،‬وحفص بن ميسرة‪ ،‬فضسعف حسديث سسويد بسن عبسد العزيسز مسن‬
‫أجله‪ ،‬ل من أجل سويد النباري‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/231‬‬
‫)*( وقال أبو الحسسن الميمسوني‪ :‬سسسأل رجسسل أبسا عبسسد اللسه عسن سسسويد‬
‫الحدثي‪ .‬فقال‪ :‬ما علمت إل خيسسرًا‪ .‬فقسال لسه‪ :‬إنسسان جساءه بكتسساب فضسسائل‪،‬‬
‫فجعل عليا ً أولها‪ ،‬وأخر أبا بكر وعمر‪ ،‬فعجب أبو عبسسد اللسسه مسسن هسسذا‪ .‬وقسسال‪:‬‬
‫لعله أتي من غيره‪ .‬قالوا له‪ :‬وثم تلك الشياء‪ .‬قسسال‪ :‬فلسسم تسسسمعوها أنتسسم‪ ،‬ل‬
‫تسمعوها‪ ،‬ولم أره يقول فيه إل خيرًا‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2643)/12‬‬
‫)*( وقسسال ابسسن الجسسوزى‪ :‬قسسال أحمسسد‪ :‬مسستروك الحسسديث‪)) .‬الضسسعفاء‬
‫والمتروكون(( رقم )‪.(1587‬‬

‫***‬
‫سويد بن عبضضد العزيضضز بضضن نميضضر‬
‫‪.mcxiii‬‬
‫السلمي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو محمد الدمشقي‪ ،‬وقيل‪ :‬إنه حمصي‪ ،‬أصله‬
‫من واسط‪ .‬وقيل‪ :‬من الكوفة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسويد بسسن عبسسد‬
‫العزيز؟ قال‪ :‬متروك الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(3126‬‬
‫)*( وقال البخسساري‪ :‬عنسسده منسساكير‪ ،‬أنكرهسسا أحمسسد‪)) .‬التاريسسخ الكسسبير(( ‪)/4‬‬
‫‪.(2282‬‬

‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬وعنده الهيثم بسن خارجسسة‪،‬‬
‫فذكرا سويد بن عبد العزيز‪ .‬فقال أبو عبد الله للهيثم‪ :‬كم كسسانت روايتسسه عسسن‬
‫حصين؟ فقال‪ :‬أربع مئة‪ ،‬أو ست مئة‪ .‬قسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬فيهسسا أرى يخلسسط‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ل‪ ،‬كلها صحاح‪ .‬فقال أبو عبد الله‪ :‬أليس فيها سترة المام سترة لمن‬
‫خلفه‪ ،‬عن الشعبي‪ ،‬عن مسروق؟ وتبسم كأنه ينكره‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪)/12‬‬
‫‪.(2644‬‬
‫)*( وقال أبو بكر السماعيلي‪ :‬رأيت في ))تاريخ(( أبي طالب أنسسه سسسأله‪،‬‬
‫يعني أحمد بن حنبل‪ ،‬عن شيء من حديث سويد‪ ،‬عن سعيد بن عبد العزيسسز‪،‬‬
‫وحفص بن ميسرة‪ ،‬فضعف حديث سويد بسسن عبسسد العزيسسز مسسن أجلسسه‪ ،‬ل مسسن‬
‫أجل سويد النباري‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2644)/12‬‬

‫***‬
‫سضضويد بضضن عمضضرو الكلضضبي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcxiv‬‬
‫الوليد الكوفي العابد‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حسسدثنا سسسويد بسسن عمسسرو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫الكلبي‪ ،‬وكان حسن الهيئة‪)) .‬العلل(( )‪.(2567‬‬

‫***‬
‫سضضضويد بضضضن غفلضضضة‪ ،‬أبضضضو أميضضضة‬

‫‪.mcxv‬‬
‫الجعفي‪ ،‬أدرك الجاهلية‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسد‪ :‬حسدثنى أبسي‪ .‬قسال‪ :‬قيسل لهشسيم‪ :‬فسزر بسن‬
‫حبيش؟ قال‪ :‬مئة واثنتين وعشرين سنة‪ .‬قيل لسسه‪ :‬فسسسويد بسسن غفلسسة؟ قسسال‪:‬‬
‫ثمان وعشرين ومئة‪ .‬قيل له‪ :‬مسسن ذكسسره؟ فقسسال‪ :‬إسسسماعيل بسسن أبسسي خالسسد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(459‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسو سسسعيد‪ ،‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫محمد المحاربي‪ ،‬عن أشعث بن سوار‪ .‬قال‪ :‬مات سسسويد بسسن غفلسسة ولسسه مئة‬
‫سنة وعشرون سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(6114‬‬

‫***‬
‫سويد بن نجيح‪ ،‬أبو قطبة‪.‬‬
‫‪.mcxvi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن سويد بن نجيح أبسسي قطبسسة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ما أرى به بأسًا‪ ،‬حدثنا عنه وكيع‪ ،‬ومحمد بن عبيد‪ ،‬ومروان‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5677‬‬

‫***‬
‫‪.mcxvii‬‬
‫أنطاكية‪.‬‬

‫سضضضضلم بضضضضن رزيضضضضن‪ ،‬قاضضضضضي‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثت أبي بحديث‪ ،‬حدثنا خالسسد بسسن إبراهيسسم‬
‫أبو محمد المؤذن‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا سلم بن رزين‪ ،‬قاضسسي أنطاكيسسة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫العمش‪ ،‬عن شقيق‪ ،‬عن عبد الله بن مسسسعود‪ .‬قسسال‪)) :‬بينمسسا أنسسا والنسسبي ‪،‬‬
‫في بعض طرقات المدينة‪ ،‬إذا أنا برجل قد صرع‪ ،‬فدنوت فقرأت فسسي أذنيسسه‪،‬‬
‫فاستوى جالسًا‪ ،‬فقال النبي ‪ :‬ماذا قرأت في أذنيه يا ابن أم عبسسد ؟ قلسست‪:‬‬
‫فسسداك أبسسي وأمسسي قسسرأت ﴿أفحسسسبتم أنمسسا خلقنسساكم عبثسسا ً وأنكسسم إلينسسا ل‬
‫ترجعون﴾ فقال لي النبي ‪ :‬والذي بعثني بالحق لو قرأها مسسوقن علسسى جبسسل‬
‫لزال(( ‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬هذا الحسسديث موضسسوع‪ ،‬هسسذا حسسديث الكسسذابين‪ ،‬منكسسر السسسناد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5979‬‬

‫***‬
‫سضضلم بضضن سضضلم‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.mcxviii‬‬
‫سليم‪ ،‬أو ابن سليمان‪ ،‬والصواب الول‪ ،‬أبو سليمان‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو‬
‫أيوب‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو عبد الله‪ ،‬وهو سلم الطويل المدائني‪.‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬سئل )يعني أبا عبد الله( عن سسسلم الطويسسل؟ قسسال‪:‬‬
‫ليس بذاك‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2266‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبسسي يحيسسى‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬سسسلم‬
‫الطويل‪ ،‬منكر الحديث‪)) .‬الكامل(( )‪.(766‬‬
‫)*( وقال محمد بن موسى بن مشيش‪ :‬سألته‪ ،‬يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل‪،‬‬
‫عن سلم الطويل‪ .‬فقال‪ :‬روى أحاديث منكرات‪ ،‬ولم يرضسسه‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/196‬‬

‫***‬
‫سضضضلم بضضضن سضضضليم الحنفضضضي‪،‬‬

‫‪.mcxix‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو الحوص الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبو عبد الرحمان عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬كسسان أبسسي إذا رضسسي عسسن‬
‫إنسان‪ ،‬وكان عنده ثقة‪ ،‬حدث عنه وهو حي‪ ،‬فحدثنا عسسن أبسسي الحسسوص وهسسو‬
‫حي‪)) .‬العلل(( )‪.(310‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ ،‬عن أبيه‪ :‬أبو الحوص‪ ،‬ليس به بأس‪ .‬قال الشجعي‪:‬‬
‫كان أبو الحسوص يجلسسس إلسى سسفيان يسسسمع مسن حسسديثه؟ فقسال‪ :‬نعسم‪ ،‬قسسد‬
‫سمعت هذا‪ ،‬أو بلغني عنه‪ ،‬وهو ثقة‪ ،‬وربما أخطأ الشيء‪)) .‬العلسسل(( )‪ 3148‬و‬
‫‪.(3149‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ ،‬رحمه الله‪ :‬مات خالد بن عبسد اللسه‪ ،‬يعنسي‬
‫الطحان‪ ،‬ومالك بسن أنسس‪ ،‬وأبسو الحسوص‪ ،‬وحمساد بسن زيسد‪ ،‬فسي سسنة تسسع‬
‫وسبعين‪)) .‬المسند(( ‪.(11946)3/97‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سئل )يعني أبا عبد الله( عن أبي الحوص‪ ،‬وجرير؟‬
‫قال‪ :‬هما متقاربان في الحديث‪ ،‬وهما ثقتان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2175‬‬
‫)*( وقال الذهبي‪ :‬قد نقموا على أبي الحوص حديثه عسسن سسسماك‪ ،‬عسسن‬
‫القاسم بن عبد الرحمسسان‪ ،‬عسسن أبيسسه‪ ،‬عسن أبسسي بسسردة؛ قسسال رسسسول اللسسه ‪:‬‬
‫اشربوا في الظروف ول تسكروا‪ .‬وقال أحمسسد بسن حنبسسل‪ :‬كسان أبسسو الحسسوص‬
‫يخطئ في هذا‪)) .‬الميزان(( )‪.(3344‬‬

‫***‬
‫سلم بن أبي الصضضهباء‪ ،‬بصضضري‪،‬‬

‫‪.mcxx‬‬
‫يكنى أبا المنذر‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬سسسلم أبسسو‬
‫المنذر‪ ،‬حسن الحديث‪)) .‬الكامل(( )‪.(768‬‬

‫***‬
‫سضضلم بضضن مسضضكين بضضن وبيعضضة‬
‫‪.mcxxi‬‬
‫الزدي‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو روح النمري‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬مهدي بن ميمون‪ ،‬وسلم‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بن مسكين‪ ،‬وأبو الشهب‪ ،‬وحوشب بن عقيل‪ ،‬كلهم من الثقسسات‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(300‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمعت شسسيبان يقسسول‪ :‬سسسمعت سسسلم بسسن مسسسكين‬
‫يقول‪ :‬لو أعطيت مثل هذه السارية ذهبا ً ما بعت مصحفًا‪)) .‬العلل(( )‪.(669‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا حسسن بسن موسسى‪ .‬قسال‪:‬‬
‫حدثنا أبو روح‪ ،‬سلم بن مسكين‪)) .‬العلل(( )‪.(670‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬مهسسدي بسسن ميمسسون‪ ،‬وسسسلم بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫مسكين‪ ،‬وأبو الشهب‪ ،‬وحوشب بن عقيل‪ ،‬مسن الثقسات كلهسسم‪ ،‬إل أن مهسسدي‬
‫أحب إلي‪ ،‬هو فى القلب أحلهم س يعني مهديا ً س إل أن سلما ً كان يرى القدر‪.‬‬
‫قلت‪ :‬سلم فوق أبسسي الشسسهب؟ قسسال‪ :‬ل‪ .‬ثسسم قسسال‪ :‬مسسا أقربهمسسا‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1197‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬وأنا أسمع‪ ،‬عن سلم بن مسكين‪ ،‬وسلم‬
‫بن أبي مطيع‪ .‬فقال‪ :‬جميعا ً ثقه‪ ،‬إل أن سلم بن مسكين أكسسثر حسسديثًا‪ ،‬وكسسان‬
‫سلم بن أبي مطيع صاحب سنة‪ ،‬وكان عبد الرحمان بن مهدي يحسسدث عنسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1494‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو عبد الصمد العمسسي‪ ،‬عسسن‬
‫سلم بن مسكين‪ .‬قال‪ :‬قال لي الحسن‪ :‬يا بني‪)) .‬العلل(( )‪ 4856‬و ‪.(5371‬‬

‫***‬
‫سلم بن مسلم‪ ،‬أبو سلمة‪.‬‬
‫‪.mcxxii‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬أبو سسسلمة سسسلم‬
‫س ِ‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫بن مسلم‪ ،‬كان ينزل البلة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2240‬‬

‫***‬
‫سلم بن أبي مطيع‪ ،‬أبضضو سضضعيد‬

‫‪.mcxxiii‬‬
‫الخزاعي‪ ،‬مولهم‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سلم بن أبي مطيسسع مسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫الثقات‪ ،‬حدثنا عنه ابن مهدي‪ .‬ثم قال أبسي‪ :‬كسان أبسو عوانسة وضسع كتابسا فيسه‬
‫معايب أصحاب رسول الله ‪ ،‬وفيه بليًا‪ ،‬فجاء سلم بن أبي مطيسسع‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫يا أبا عوانة‪ ،‬أعطني ذاك الكتاب فأعطاه‪ ،‬فأخذه سسسلم فسسأحرقه‪ ،‬قسسال أبسسي‪:‬‬
‫وكان سلم من أصحاب أيوب‪ ،‬وكان رجل ً صالحًا‪)) .‬العلل(( )‪.(357‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬وأنا أسمع‪ ،‬عن سلم بن مسكين‪ ،‬وسلم‬
‫بن أبي مطيع‪ .‬فقال‪ :‬جميعا ً ثقه‪ ،‬إل أن سلم بن مسكين أكسسثر حسسديثًا‪ ،‬وكسسان‬
‫سلم بن أبي مطيع صاحب سنة‪ ،‬وكان عبد الرحمان بن مهدي يحسسدث عنسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1494‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬بلغني عن سلم بسسن أبسسي مطيسسع أنسسه كسسان‬
‫يقول‪ :‬كيف أرحمه مما به أرحمه‪)) .‬العلل(( )‪.(2427‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سلم بن أبي مطيع‪ .‬فقسسال‪ :‬ليسسس‬
‫به بأس‪ .‬قال أبي‪ :‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(4006‬‬

‫***‬
‫سيار بضضن سضضلمة الريضضاحي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcxxiv‬‬
‫المنهال البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬أبسسو المنهسسال‪ ،‬اسسسمه سسسيار بسسن‬
‫سلمة‪)) .‬العلل(( )‪.(3442‬‬

‫***‬
‫سيار‪ ،‬أبو الحكم العنزي‪ ،‬وأبضضوه‬

‫‪.mcxxv‬‬
‫يكنى أبا سيار‪ ،‬واسمه وردان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي حديث بشير أبسي إسسسماعيل‪ ،‬عسسن‬
‫سيار أبي الحكم‪ ،‬عن طارق‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه‪ ،‬عسسن النسسبي ‪)) ‬مسسن نزلسست بسسه‬
‫فاقة‪ (( ...‬قال أبي‪ :‬إنما هو سيار أبو حمزة‪ ،‬وليس هو سيار أبسسو الحكسسم‪ ،‬أبسسو‬
‫الحكم لم يحدث عن طارق بشيء‪)) .‬العلل(( )‪.(588‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أبسساه(‪ ،‬عسسن سسسيار أبسسي الحكسسم‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(890‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل )يعني أباه(‪ ،‬عن سيار أبي الحكسسم‪ .‬فقسسال‪ :‬هسسو‬
‫سيار بن أبي سيار‪ ،‬روى عنه هشيم‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وهسسو مسسن خيسسارهم‪ ،‬وهسسو سسسيار‬
‫أظنه قال‪ :‬ابن وردان‪)) .‬العلل(( )‪.(3200‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سيار؟ فقال‪ :‬نسبه هشيم مسسرة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫سيار بن أبي سيار العنسسزي‪ ،‬روى عنسسه شسسعبة نحسسوا ً مسسن ثلثيسسن حسسديثًا‪ .‬قلسست‬
‫لحمد‪ :‬هو من الثقات؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬وفوق الثقة‪ ،‬كان من الخيار‪ .‬قلت لحمد‪:‬‬
‫هو سيار أبو الحكم؟ قال‪ :‬نعم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(355‬‬

‫***‬
‫سيار‪ ،‬أبو حمزة الكوفي‪.‬‬
‫‪.mcxxvi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬حديث بشير أبي إسماعيل‪ ،‬عسسن‬
‫سيار أبي الحكم‪ ،‬عن طارق‪ ،‬عن عبد الله‪ ،‬عن النبي ‪ ‬من نزلت به فاقسسة‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬إنما هو سيار أبو حمزة‪ ،‬وليس هو سيار أبو الحكم‪ ،‬أبسسو الحكسسم لسسم‬
‫يحدث عن طارق بشيء‪.‬‬
‫)*( حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الرزاق‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا سفيان‪ .‬قسسال أبسسي‪:‬‬
‫أمله عليهم باليمن سفيان‪ ،‬عن بشير أبي إسماعيل‪ ،‬عن سسسيار أبسسي حمسسزة‪،‬‬
‫فأنكر هذا الحديث بعينه‪)) .‬العلل(( )‪.(588‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبسسي‪ :‬وسسسيار أبسسو حمسسزة‪ ،‬روى عنسسه ابسسن أبجسسر‪،‬‬
‫والصلت بن بهرام‪)) .‬العلل(( )‪.(4532‬‬

‫***‬
‫سيرين‪ ،‬أبو عميرة‪ ،‬مولى أنضضس‬

‫‪.mcxxvii‬‬
‫بن مالك‪ ،‬بصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمعت هدبة بن خالد‪ .‬يقول‪ :‬سسسمعت أخسسي‬
‫أمية بن خالد يقول‪ :‬وكان سيرين مولى أنس بن مالك‪ ،‬أبو محمد بن سيرين‬
‫وكان من أهل جرجرايا‪)) .‬العلل(( )‪.(3064‬‬

‫***‬
‫سيف بن سليمان‪ ،‬أو ابضضن أبضضي‬
‫‪.mcxxviii‬‬
‫سليمان المخزومي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو سليمان المكي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن سسيف بسن سسليمان‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3302‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سيف اختلفوا فيه ابن سليمان‪ ،‬أو ابن أبي‬
‫سليمان‪ ،‬ثقة‪ ،‬زكريا بن إسسسحاق ثقسسة‪ ،‬شسسبل ثقسسة‪ ،‬هسسؤلء مسسا أقربهسسم سسسيف‪،‬‬
‫وزكريا‪ ،‬وشبل‪ ،‬وابراهيم بن نافع‪ ،‬ثقة‪ ،‬أصحاب ابن أبي نجيح قدرية عامتهم‪،‬‬
‫ولكن ليسوا هم أصحاب كلم‪ ،‬إل أن يكون شبل ل أدري‪)) .‬العلل(( )‪.(1548‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسيف بسسن‬
‫أبي سليمان أبو سليمان‪ ،‬ويقولون‪ :‬ابن سليمان‪)) .‬العلل(( )‪.(5550‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬سيف بن سليمان‪ ،‬اختلفوا قسسال‬
‫بعضهم‪ :‬ابن أبي سليمان‪ ،‬هو ثقة من أهل مكة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(230‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمل بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬سيف بسسن سسسليمان‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(1185)/4‬‬

‫***‬
‫سضضيف بضضن محمضضد الثضضوري‪ ،‬ابضضن‬
‫‪.mcxxix‬‬
‫أخت سفيان الثوري‪ ،‬كوفي‪ ،‬نزل بغداد‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬ل يكتب حديث سيف بن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫محمسسد ابسسن أخسست سسسفيان الثسسوري‪ ،‬ليسسس سسسيف بشسيء‪ ،‬وكسسان سسسيف يضسسع‬
‫الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(326‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬ذكر أبسسي حسسديث المحسساربي‪ ،‬عسسن عاصسسم‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫عثمان‪ ،‬حديث جرير ))تبنى مدينة بين دجلسسة ودجيسسل(( فقسسال‪ :‬كسسان المحسساربي‬
‫جليس سا ً لسسسيف بسسن محمسسد ابسسن أخسست سسسفيان‪ ،‬وكسسان سسسيف كسسذابًا‪ ،‬فسسأظن‬
‫المحاربي سمع منه‪ .‬قيل له‪ :‬إن عبد العزيز بن أبان رواه عن سفيان‪ .‬فقال‪:‬‬
‫كل من حدث به فهو كذاب‪ ،‬يعني عن سفيان‪ .‬قلت له‪ :‬إن لوينا ً حسسدثناه عسسن‬
‫محمد بن جابر‪ .‬فقال‪ :‬كان محمد ربما ألحق في كتابه‪ ،‬أو يلحسسق فسسي كتسسابه‪،‬‬
‫يعني الحديث‪ ،‬وقال‪ :‬هسسذا حسسديث ليسسس بصسسحيح‪ ،‬أو قسسال‪ :‬كسسذب‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2644‬‬

‫)*( وقال علي بن عبد العزيز‪ :‬ذكرت لحمد بن منيع حديث عاصم‪ ،‬عسسن‬
‫أبي عثمان‪ ،‬عن جرير ))تبنى مدينة(( ففارقني‪ ،‬ثم رجع إلي فقال‪ :‬ذهبت إلسسى‬
‫أحمد بن حنبل‪ ،‬فأخبرته به‪ .‬فقال لي‪ :‬يا أبا جعفر ليس لهسسذا الحسسديث أصسسل‪.‬‬
‫))ضعفاء العقيلي(( )‪.(690‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬ضعفه أحمد‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2380)/4‬‬

‫***‬
‫سيف بن هارون الضبرجمي‪ ،‬أبضو‬

‫‪.mcxxx‬‬
‫الورقاء الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سنان بن هسسارون‪ ،‬وسسسيف‬
‫بن هارون‪ .‬فقال‪ :‬سنان بن هارون أوثق من سسسيف‪ ،‬وهسسو فسسوقه‪ .‬فقلسست‪ :‬إن‬
‫سيفا ً حدث‪ ،‬عن التيمي‪ ،‬عن أبي عثمسسان‪ ،‬عسسن سسسليمان‪ ،‬عسسن النسسبي ‪ ‬فسسي‬
‫الفرى‪ .‬فقال‪ :‬ليس بشيء سيف‪)) .‬العلل(( )‪.(3948‬‬
‫)*( وقال مهنى بن يحيى‪ ،‬عن أحمد‪ :‬أحاديثه منكره‪)) .‬تهسذيب التهسذيب((‬
‫‪.(510)/4‬‬

‫***‬
‫سيف بضضن وهضضب التميمضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcxxxi‬‬
‫وهب البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سيف بن وهب‪ ،‬السسذي حسسدث عنسسه‬
‫شعبة‪ ،‬ضعيف الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(782‬‬
‫)*( وقسسال الثسسرم‪ ،‬عسسن أحمسسد‪ :‬زعمسسوا أنسسه ضسسعيف الحسسديث‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(511)/4‬‬

‫***‬
‫سيف السعدي‪ ،‬أبو عائذ‪.‬‬
‫‪.mcxxxii‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حدثنا إسسسماعيل س س يعنسسي‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫ابن علية س قال‪ :‬حدثنا سعيد الجريري‪ ،‬عن أبي عائذ سسسيف السسسعدي‪ ،‬وأثنسسى‬
‫عليه خيرًا‪ ،‬عن يزيد بن البراء بن عازب‪ .‬قال‪ :‬وكان أميرا ً بعمان‪ ،‬وكان كخير‬
‫المراء‪)) .‬العلل(( )‪.(2818‬‬

‫***‬
‫حرف الشين‬
‫شاذ بن يحيى الواسطي‪.‬‬
‫‪.mcxxxiii‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬شاذ بسسن يحيسسى؟ قسسال‪ :‬عرفتسسه‬
‫وذكره بخير‪)) .‬سؤالته(( )‪.(442‬‬

‫***‬
‫شسسبابة بسسن سسسوار المسسدائني‪ ،‬أبسسو عمسسرو الفسسزاري‪ ،‬مسسولهم‪ ،‬أصسسله مسسن‬
‫خراسان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬كان أبي ينكر حديث شبابة‪ ،‬عن شعبة‪ ،‬عسسن‬
‫معن‪ ،‬كان ينبذ لعبد الله فى جر‪)) .‬العلل(( )‪.(1094‬‬

‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كسسان شسسعبه يتفقسسد أصسسحاب‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫الحديث‪ .‬فقال يوم ً‬
‫ا‪ :‬مسسا فعسسل ذاك الغلم الجميسسل؟ يعنسسي شسسبابة‪)) .‬المسسسند((‬
‫‪.(3197)1/343‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد بن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبسد اللسه‪ ،‬وذكسر شسبابة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬روى عن شعيب‪ ،‬عن قتادة‪ ،‬عن الحسن‪ ،‬عن أنس‪)) .‬أن النبي ‪ ‬جلد‬
‫فى الخمر((‪ .‬وهذا ليس بشيء‪ .‬رواه غير واحد عسسن شسسعبة‪ ،‬عسسن قتسسادة‪ ،‬عسسن‬
‫أنس‪.‬‬
‫قلت لبى عبد اللسسه‪ :‬وروى عسن شسسعبة‪ ،‬عسسن بكسسر بسن عطسساء‪ ،‬عسسن عبسسد‬
‫الرحمان بن يعمر الديلي فى الدباء‪ .‬فقال‪ :‬وهذا إنما روى شعبة بهذا السناد‬
‫حديث الحج‪.‬‬
‫قلت لبى عبد الله‪ :‬وروى عسن شسسعبة‪ ،‬عسسن بكيسسر بسسن عطساء‪ ،‬عسن عبسسد‬
‫الرحمان بن يعمر الديلي في الدباء‪ .‬فقال‪ :‬وهذا إنما روى شعبة بهذا السناد‬
‫حديث الحج‪.‬‬
‫قيل لبى عبد الله‪ :‬روى عن شعبة‪ ،‬عن قتادة‪ ،‬عن سعيد بن المسسسيب‪،‬‬
‫عن أبيه؛ بايعنا النبي ‪ ،‬فأنكره‪ ،‬وقال‪ :‬إنما هذا حسسديث طسسارق‪ ،‬مسسا سسسمعت‬
‫هذا من حديث قتادة‪ ،‬ول من حديث شعبة‪.‬‬
‫قلت لبي عبد الله‪ :‬شبابة أي شيء تقول فيه؟ فقال‪ :‬شبابة كان يسسدعو‬
‫إلى الرجاء‪ ،‬وحكى عن شبابة قول ً أخبث من هذه القاويل‪ ،‬ما سسسمعت عسسن‬
‫أحد بمثله‪ .‬قال‪ :‬قال شبابة‪ :‬إذا قال فقد عمسسل‪ .‬قسسال‪ :‬اليمسسان قسسول وعمسسل‪،‬‬
‫كما تقولون‪ ،‬فإذا قال‪ ،‬عمل بجارحته أي بلسانه حين تكلم به‪.‬‬
‫قال أبو عبد الله‪ :‬هذا قول خسبيث‪ ،‬مسا سسمعت أحسدا يقسول‪ ،‬ول بلغنسي‪.‬‬
‫قلت‪ :‬كيف كتبت عن شبابة؟ فقال لي‪ :‬نعسم كتبست عسه قسديما ً شسيئا ً يسسيرًا‪،‬‬
‫قبل أن نعلم أنه يقول بهذا‪ .‬قيل له‪ :‬كنت كلمته في شيء من هذا؟ قال‪ :‬ل‪.‬‬
‫قال‪ :‬وحدثني بعض الشياخ أن شسبابة قسسدم مسن المسسدائن قاصسدا ً للسسذي‬
‫أنكر عليه أحمد بن حنبل‪ ،‬فكانت الرسل تختلف بينه وبينه‪ .‬قال‪ :‬فرأيته تلسسك‬
‫اليام مغموما ً مكروبًا‪ .‬قال‪ :‬ثسم انصسرف إلسى المسدائن قبسل أن يصسلح أمسره‬
‫عنده‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(719‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬وذكسسر شسسبابة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬تركته‪ ،‬لم أرو عنه للرجاء‪ .‬فقيل له‪ :‬يا أبا عبد الله وأبو معاوية؟ قال‪:‬‬
‫شبابة كان داعية‪)) .‬الكامل(( )‪.(905‬‬
‫)*( وقال عبد الرحمان بن يوسف بن خراش‪ :‬شبابة بن سوار المدائني‬
‫كسان أحمسد بسن حنبسل ل يرضساه‪ ،‬وهسو صسدوق فسي الحسديث‪)) .‬تاريسخ بغسداد((‬
‫‪.9/298‬‬
‫)*( وقال زكريا الساجي‪ :‬شبابة بن سسسوار صسسدوق‪ ،‬يسسدعو إلسسى الرجسساء‪،‬‬
‫كان أحمد بن حنبل يحمل عليه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/298‬‬

‫***‬
‫شباك الضبي الكوفي‪ ،‬العمى‪.‬‬
‫‪.mcxxxiv‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل )يعني أباه(‪ ،‬عن شسسباك‪ .‬فقسسال‪ :‬شسسيخ‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3209‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬كان شباك ضريرًا‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(44‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬شباك؟ قال‪ :‬ثقة‪)) .‬سسسؤالته‬
‫)‪.(341‬‬

‫((‬

‫***‬
‫شبل بن عباد المكي‪ ،‬القارئ‪.‬‬
‫‪.mcxxxv‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حامسسد بسسن يحيسسى‬
‫البلخي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حسن بن محمد بن عبيد الله بسسن أبسسي يزيسسد‪ .‬قسسال‪ :‬هسسذه‬
‫قراءة أخذتها من شبل بن عباد‪ ،‬وقرأ شبل بن عباد على محمد بن عبسسد اللسسه‬
‫بن محيصن‪ ،‬وعلى عبد الله بن كثير الداري المكي‪ ،‬ذكرا أنهمسسا عرضسسا علسسى‬
‫درباس مولى ابن عباس‪ ،‬وقرأ درباس على عبد الله بسسن عبسساس‪ ،‬وقسسرأ عبسسد‬
‫الله بن عباس على أصحاب النبي ‪)) .‬العلل(( )‪.(408‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سيف اختلفوا فيسسه‪ ،‬ابسسن سسسليمان‪ ،‬أو ابسسن‬
‫أبي سليمان‪ ،‬ثقة‪ ،‬زكريا بن إسحاق ثقة‪ ،‬شبل ثقة‪ ،‬هؤلء ما أقربهم‪ ،‬سسسيف‪،‬‬
‫وزكريا‪ ،‬وشبل‪ ،‬وإبراهيم بن نافع‪ ،‬ثقة‪ ،‬أصحاب ابن أبي نجيح قدرية عامتهم‪،‬‬
‫ولكن ليسوا هم أصحاب كلم‪ ،‬إل أن يكون شبل‪ ،‬ل أدري‪)) .‬العلل(( )‪.(5148‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬إبراهيم بن نافع؟ قسسال‪ :‬ثقسسة‪،‬‬
‫وشبل ثقة‪ ،‬أصحاب ابسسن أبسسي نجيسسح‪ ،‬ولكسسن كسسان رأيهسسم القسسدر‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(229‬‬

‫***‬
‫● شبل بن عوف‪ ،‬يأتي في شبيل‪ .‬رقم )‪.(1139‬‬

‫***‬
‫شبيب بن حوشب‪.‬‬
‫‪.mcxxxvi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن شيخ روى عنه هشيم‪ .‬يقال‬
‫له‪ :‬شبيب بن حوشب‪ .‬قال‪ :‬سألت القاسم بن محمد؛ ما يحمل المحرم معه‬
‫من السلح؟ فقال‪ :‬ل أدري من هو‪ ،‬أو ل أعرفه‪)) .‬العلل(( )‪.(2218‬‬

‫***‬
‫شبيب بضضن شضضيبة بضضن عبضضد اللضضه‬
‫‪.mcxxxvii‬‬
‫التميمي‪ ،‬المنقري‪ ،‬أبو معمر البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو بدر‪ .‬قال‪ :‬ذكسسره‬
‫شبيب بن شيبة؛ أبو معمر‪)) .‬العلل(( )‪.(512‬‬

‫***‬
‫شضضبيب بضضن غرقضضدة السضضلمي‪،‬‬

‫‪.mcxxxviii‬‬
‫ويقال‪ :‬البارقي الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عسسن شسسبيب بسسن غرقسسدة؟ قسسال‪:‬‬
‫روى عنه منصور‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3458‬‬

‫***‬
‫‪.mcxxxix‬‬
‫الطفيل الكوفي‪ ،‬ويقال‪ :‬شبل‪.‬‬

‫شبيل بن عوف الحمسضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ثسسابت بسسن الولسسد بسسن‬
‫عبد الله بن جميع‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال لي أبو الطفيل‪ :‬أدركت ثمسسان‬
‫سنين من حياة رسول الله ‪ ،‬ولدت عام أحد‪)) .‬العلل(( )‪.(2368‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن عباد المكسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا مسسروان‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا إسماعيل‪ ،‬يعني ابن أبي خالد‪ ،‬عن أبي الطفل‪ ،‬شبيل بن عسسوف‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5645‬‬

‫***‬
‫شضضجاع بضضن مخلضضد‪ ،‬أبضضو الفضضضل‬

‫‪.mcxl‬‬
‫البغوي‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن شجاع بسسن مخلسسد؟ فقسسال‪:‬‬
‫أعرفه‪ ،‬ليس بسسه بسسأس‪ ،‬هسسو أخسسو سسسري‪ ،‬نعسسم الشسسيخ‪ ،‬أو نعسسم الرجسسل‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3868‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن سريج بن يونس‪ ،‬وشسسجاع‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫جميعا ً ليس بهما بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(3872‬‬
‫)*( وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم‪ :‬حدثنا أبي‪ .‬قال‪ :‬يقال إن أحمد بن‬
‫حنبل كان يقدمه‪ .‬وقال‪ :‬كتابه صحيح‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1655)/4‬‬
‫)*( وقال أحمد‪ :‬كان ثقة‪ ،‬وكان كتابه صحيحًا‪ .‬حكاه الللكسسائي‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(534)/4‬‬

‫***‬
‫شضضجاع بضضن الوليضضد بضضن قيضضس‬

‫‪.mcxli‬‬
‫السكوني‪ ،‬أبو بدر الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبو عبد الرحمان عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬كسسان أبسسي إذا رضسسي عسسن‬
‫إنسان‪ ،‬وكان عنده ثقة‪ ،‬حدث عنه وهو حي‪ ،‬فحدثنا عسسن الحكسسم بسسن موسسسى‬
‫وهو حي‪ ،‬وعن هيثم بن خارجة‪ ،‬وأبي الحوص‪ ،‬وخلف‪ ،‬وشجاع‪ ،‬وهسسم أحيسساء‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(310‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬شجاع بن الوليسسد‪ ،‬أبسسو بسسدر‪ ،‬كسسان يخضسسب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1227‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬كنا عند حفسسص بسسن غيسساث‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫النخعي‪ .‬قال‪ :‬فذكر عنده أبو بدر شجاع بن الوليد‪ .‬فقلت‪ :‬لحفص‪ :‬حدث عن‬
‫مغيرة‪ ،‬وعطاء بن السائب‪ .‬فقال لي حفص‪ :‬أيش حدث عسسن مغيسسرة؟ قلسست‪:‬‬
‫حدث عن مغيرة بكذا وكذا‪ ،‬فسسسكت حفسسص‪ ،‬فمسسا تكلسسم بشسسي‪ ،‬وإلسسى جسسانب‬
‫حفص رجل كان يجالس حفصا ً من كندة‪ ،‬فجعل يقع فى أبي بدر‪ ،‬وتكلم فيه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3585‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬كان محمد بن سسلمة الحرانسي ل‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫يكاد يقول في شيء من حديثه‪ :‬حدثنا‪ ،‬وكذا كان أبو بدر شجاع بن الوليسسد‪ ،‬ل‬
‫يقول‪ :‬حدثنا‪ ،‬ول أخبرنا‪ ،‬كان يقول‪ :‬ذكره سليمان بسسن مهسسران‪ ،‬وذكسسره فلن‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬ما أقل ما كان يقول‪ :‬حدثنا‪)) .‬العلل(( )‪.(5867‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬كنت أنا ويحيى بن معيسسن‪ ،‬فلقينسسا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أبا بدر في الطريق‪ ،‬فسدنا إليسسه يحيسى‪ .‬فقسال لسه‪ :‬يسسا شسسيخ كنست حسسدثتنا عسن‬
‫خصيف بواحد‪ ،‬ثم قد حدثت بآخر‪ ،‬انطر ل يكون ابنك يجيئك بهذه الحسساديث؟‬
‫قال أبي‪ :‬فدعا عليه‪ .‬فقال‪ :‬اللهم إن كان يبهتني فافعل به ودعا عليه‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ثم لم آته بعد‪ ،‬استحييت منه‪ ،‬وذهب إليه يحيى بعد ذلك‪.‬‬
‫قلت لبي‪ :‬وأيش الذى حدث به بعد عسن خصسيف‪ .‬قسال‪ :‬قسال أبسسو بسدر‪:‬‬
‫سأل زائدة خصيف‪ .‬قال أبي‪ :‬إنما كان يقول لنا ذكسسره سسسليمان بسسن مهسسران‪،‬‬
‫ولم يكن يقول العمش‪ ،‬وذكره مغيرة‪ ،‬وذكره سسسعيد بسسن أبسسي عروبسسة‪ ،‬ولسسم‬
‫يكن يكاد يقول لنا حدثنا‪ .‬فقلت‪ :‬لبي‪ :‬فإن أبا خيثمة يروي عنه يقول‪ :‬أخبرنا‬
‫عاصم بن كليب‪ .‬قال‪ :‬أنا تركته حين لم آته‪ ،‬سماعي منه قديم ثسسم كسسان بعسسد‬
‫ذلك يقول‪ :‬حدثنا موسى بن عقبة‪ ،‬وحدثنا فلن‪ ،‬ولم يكن يقول لنا إل‪ :‬ذكسسره‬
‫مغيرة‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(706‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال أبو نعيم‪ :‬لقيت سفيان بمكة‪،‬‬
‫فأول من سسسألني عنسسه‪ .‬قسسال‪ :‬كيسسف شسسجاع‪ ،‬يعنسسي أبسسا بسسدر؟‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/248‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬وكان أبو بدر شجاع‪ ،‬يعني‬
‫ابن الوليد‪ ،‬شيخا ً صالحًا‪ ،‬صدوقًا‪ ،‬كتبنا عنه قديمًا‪ .‬قال‪ :‬ولقيه يحيى بن معين‬
‫يوما ً فقال له‪ :‬يا كذاب‪ .‬فقال له الشيخ‪ :‬إن كنت كذابا ً فهتكك الله‪ .‬قسسال أبسسو‬
‫عبد الله‪ :‬فأظن دعوة الشيخ أدركته‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/249‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت )يعني لبي عبد الله(‪ :‬أبو بدر ثقسسة هسسو؟ قسسال‪:‬‬
‫أرجو أن يكون صدوقًا‪ ،‬قد جالس قوما ً صالحين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(220‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬كنت مع يحيى بن معين فلقي أبسسا‬
‫بدر‪ .‬فقال له‪ :‬اتق الله يا شيخ‪ ،‬وانظر هذه الحاديث‪ ،‬ل يكسسون ابنسسك يعطيسسك‬
‫قال أبو عبد الله‪ :‬فاستحييت وتنحيت ناحية‪ ،‬فبلغني أنه قسال‪ :‬إن كنسست كاذبسا ً‬
‫ففعل الله بك وفعل‪)) .‬سؤالته(( )‪.(237‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سمعت أبا عبسد اللسه يقسسول‪ :‬كسان أبسسو بسدر ل يقسول‬
‫حدثنا‪ ،‬ولقد أرادوه على أن يقول‪ :‬حدثنا خصيف‪ ،‬فأبى‪ .‬وقسسال‪ :‬أليسسس هسسو ذا‬
‫أقول‪ :‬خصيف‪)) .‬سوالته(( )‪.(284‬‬

‫***‬
‫شجاع‪ ،‬عن أبي ظبية‪ ،‬عضضن ابضضن‬

‫‪.mcxlii‬‬
‫مسعود‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬ل أعرفهما‪)) .‬الميزان(( )‪.(3670‬‬

‫***‬
‫شداد بن الزمع كوفي‪.‬‬
‫‪.mcxliii‬‬
‫)*( قال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬شسسداد أخسسو الحسسارث بسسن الزمسسع‪)) .‬التاريسسخ‬
‫الكبير(( ‪.(2597)/4‬‬

‫***‬
‫‪.mcxliv‬‬
‫النصاري‪ ،‬أبو يعلى‪.‬‬

‫شضضضداد بضضضن أوس بضضضن ثضضضابت‬

‫ت َأبي يذكر‪ ،‬أن شداد بن أوس‪ ،‬كنيتسسه‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبو يعلى‪)) .‬العلل(( )‪.(2453‬‬

‫***‬
‫شضضداد بضضن سضضعيد‪ ،‬أبضضو طلحضضة‬

‫‪.mcxlv‬‬
‫الراسبي البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو طلحة شسسداد‪ ،‬شسسيخ ثقسسة‪ ،‬روى‬
‫عنه ابن علية‪ ،‬ووكيع‪)) .‬العلل(( )‪.(4599‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬شسسداد بسسن سسسعيد‪ ،‬شسسيخ ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(478‬‬

‫***‬
‫شضضداد بضضن أبضضي العاليضضة‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcxlvi‬‬
‫الفرات‪ ،‬كوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬أبسسو الفسسرات السسذى روى‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عنه أبو حيان التيمي‪ ،‬وسفيان الثوري‪ ،‬اسمه شداد بن أبي العاليسسة‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(5165‬‬

‫***‬
‫شداد بن عبد الله القرشي‪ ،‬أبو‬

‫‪.mcxlvii‬‬
‫عمار الدمشقي‪.‬‬
‫ت أبي‪ ،‬وذكر شدادا ً أبا عمار الشسسامي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫فقال‪ :‬روى عنه الوزاعي‪ ،‬وعكرمة بن عمار‪ ،‬والنهاس بسسن قهسسم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 535‬و ‪.(1386‬‬

‫***‬
‫شضضداد بضضن عمضضران‪ ،‬أبضضو رؤبضضة‬
‫‪.mcxlviii‬‬
‫القشيري‪ ،‬بصري‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو رؤبة وهو عمران بن حصين‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو رؤبة‪ ،‬اسمه شداد بسسن عمسسران‬
‫القيسي‪)) .‬العلل(( )‪.(3956‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت ليحيى‪ :‬إن عبيد الله القواريري حدثنا عسسن ابسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن جامع بن مطر‪ ،‬عن أبسسي زويسسة‪ :‬رأيسست علسى أبسي سسسعيد الخسسدري‬
‫عمامة سوداء‪ .‬فقال‪ :‬أخطأ هذا حدثنا‪ ،‬غيره عسن جسسامع بسسن مطسسر‪ ،‬عسسن أبسي‬
‫رؤبة‪ ،‬صحف عبيد الله‪ ،‬ل يدرى من أبو زوية‪)) .‬العلل(( )‪.(3962‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا بكر بن عيسى الراسبي أبسسو‬
‫بشر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا جامع بن مطر الحبطي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو رؤبسسة‪ ،‬شسسداد بسسن‬
‫عمران القيسي‪)) .‬العلل(( )‪.(5893‬‬

‫***‬
‫شداد بن معقل الكوفي‪.‬‬
‫‪.mcxlix‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬شداد بن معقل‪ ،‬هو أخو عبد الله‬
‫بن معقل؟ قال‪ :‬ل أرئ‪)) .‬العلل(( )‪.(1855‬‬

‫***‬

‫شضضرحبيل بضضن مسضضلم بضضن حامضضد‬

‫‪.mcl‬‬
‫الخولني‪ ،‬الشامي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبسسو المغيسسرة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا ابن عياش‪ ،‬يعني إسماعيل‪ .‬قال‪ :‬حدثني شرحبيل بن مسلم الخولني‪.‬‬
‫قال‪ :‬رأيت سبعة نفر‪ ،‬خمسة قد صحبوا النبي ‪ ،‬واثنيسسن قسد أكل السسدم فسي‬
‫الجاهلية‪ ،‬ولم يصحبا النبي ‪ ،‬فأما اللذان لسسم يصسسحبا النسسبي ‪ :‬فسسأبو عنبسسة‬
‫الخولني‪ ،‬وأبو فالح النماري‪)) .‬العلل(( )‪.(5815‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬عن أبيه‪ :‬من ثقات الشاميين‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪/12‬‬
‫)‪.(1721‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬مسسا روى ابسسن عيسساش‪ ،‬وهسسو‬
‫إسماعيل عن شيخ أوثق من شرحبيل بن مسلم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(291‬‬
‫)*( وقسسال الجسسري‪ :‬سسسألت أبسسا داود عسسن شسسرحبيل بسسن مسسسلم‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫سمعت أحمد يرضاه‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.23‬‬

‫***‬
‫شضضريح بضضن الحضضارث بضضن قيضضس‬
‫‪.mcli‬‬
‫الكوفي‪ ،‬النخعي‪ ،‬القاضي‪ ،‬أبو أمية‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ .‬قلت‪ :‬سفيان‪ ،‬عن أبسسي هاشسسم‪،‬‬
‫عن أبي البختري‪ .‬قيل لشريح‪ :‬إنك قد أحدثت في قضائك؟ قال‪ :‬إنهم أحدثوا‬
‫فأحدثنا‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬ل أدري من هو‪ ،‬وليس هو أبو هاشم الرماني‪.‬‬
‫قال أبو عبد الرحمان‪ :‬كان شريح يسأل عن الشهود علنية‪ ،‬فبلغه أنهسسم‬
‫يحتالون عليه في ذلك‪ ،‬فسأل عنهم سرًا‪ .‬فقالوا‪ :‬إنسك أحسدثت فسي قضسائك‪.‬‬
‫فقال‪ :‬أحدثتم فأحدثنا‪)) .‬العلل(( )‪.(1402‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا رجسسل‪ ،‬سسسماه أبسسي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت يحيى بسسن سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال رجسسل لم داود الوابشسسيه‪ :‬أكسسان شسسريح‬
‫يخضب لحيته؟ فقالت‪ :‬كانت أمك تخضب‪ ،‬أي أن شريحا ً كان كوسسسجًا‪ .‬قلسست‬
‫لبي‪ :‬شريح مسسن وله القضسساء؟ قسال‪ :‬يزعمسسون‪ ،‬أهسسل الكوفسسة‪ ،‬أن عمسسر وله‬
‫القضاء‪ ،‬روى عنه محمد بن سرين وجالسه‪ ،‬وأبو حصين جالس شريحًا‪ ،‬وابن‬
‫أبي خالد رأى شريحًا‪ ،‬والحكم روى عنه‪ ،‬فقلت‪ :‬له‪ :‬إن مالك بن أنس يقول‪:‬‬
‫ترى عمر كان يستقضي شريحًا‪ ،‬ويترك عبد الله بن مسعود؟ فقال أبي‪ :‬هذا‬
‫قول أهل المدينة‪)) .‬العلل(( )‪ 3294‬و ‪.(3295‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني علي بسسن المسسديني‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت يحيى بن سعيد يقول‪ :‬قال رجل لم داود الوابشية‪ :‬أكان شريح‬
‫مخضب لحيته فقال‪ :‬كانت أمك تخضب؟ أي أن شريحا ً كان كوسج ً‬
‫ا‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(4691‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬شسسريح القاضسسي‪ ،‬شسسريح بسسن الحسسارث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3437‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسد الرحمسان‪ .‬قسال‪ :‬قسال‬
‫سفيان‪ :‬سمعت أبا حصين يقسسول‪ :‬كسسان شسسريح يجيسسز شسسهادة الوصسسي إذا لسسم‬
‫يخاصم‪.‬‬

‫قال عبد الرحمان‪ :‬قد هممت أن أستعيده‪ ،‬يعني سفيان‪ .‬فقال‪ :‬هو نحو‬
‫من ذا كتبه لي أبي بخطه فى حديث سفيان الثوري فسسي غيسسر هسسذا الموضسسع‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 4762‬و ‪.(4763‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسو سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫محمد المحاربي‪ ،‬عن أشعث بن سسسوار‪ .‬قسسال‪ :‬مسسات شسسريح ولسسه مئة وعشسسر‬
‫سنين‪)) .‬العلل(( )‪.(6114‬‬

‫***‬
‫شريح بضضن سضضراج الجرمضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mclii‬‬
‫بشر البصري‪.‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬شسسريح بسسن سسسراج‬
‫)*( قسسال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬سسسمع ُ‬
‫الجرمي‪ ،‬أبو بشر‪ ،‬شيخ ضخم‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(1978‬‬

‫***‬
‫شضضضريح بضضضن عبيضضضد بضضضن شضضضريح‬
‫‪.mcliii‬‬
‫الحضرمي‪ ،‬الحمصي‪ ،‬أبو الصلت‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبسسي يقسسول‪ :‬شسسريح بسسن عبيسسد؛ أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬سسسمع ُ‬
‫الصلت‪ .‬قال أبي‪ :‬حدثنا به أبو المغيرة‪ ،‬عن صفوان بهسسذه الكنسسى‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪228‬و ‪.(1244‬‬

‫***‬
‫شضضريح بضضن النعمضضان الصضضائدي‪،‬‬

‫‪.mcliv‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنى أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حسسسن‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫زهير‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو إسحاق عن شريح بن النعمان‪ .‬قال أبو إسسسحاق‪ :‬وكسسان‬
‫رجل صدق‪)) .‬العلل(( )‪.(115‬‬

‫***‬
‫شضضضريح بضضضن هضضضانئ بضضضن يزيضضضد‬
‫‪.mclv‬‬
‫الحارثي المذحجي‪ ،‬أبو المقدام الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال الثرم‪ :‬قيل لبي عبسسد اللسسه أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬شسسريح بسن هسانئ‬
‫صسسحيح الحسسديث؟ قسسال‪ :‬نعسسم‪ ،‬هسسذا متقسسدم جسسدًا‪ ،‬روى النسساس عنسسه‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(1459)/4‬‬
‫)*( وقال أبو بكر المروذي‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عن شريح بسسن هسسانئ‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2729)/12‬‬

‫***‬
‫شريح بن يزيضضد الحضضضرمي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mclvi‬‬
‫حيوة الحمصي‪ ،‬المؤذن‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬شريح بن يزيد؟ قال‪ :‬ليس بسسه‬
‫بأس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(305‬‬

‫***‬
‫‪.mclvii‬‬
‫حرب‪.‬‬

‫شريح‪ ،‬روى عنه حرب بضضن أبضضي‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬وكيسسع‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني حصسسين أبسسو‬
‫حبيب‪ ،‬عن حرب بن أبي حرب‪ ،‬عن شريح؟ قال‪ :‬ما أدري من هو‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(1436‬‬

‫***‬
‫شريك بن خليفة السدوسي‪.‬‬
‫‪.mclviii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا بهسسز‪ ،‬حسسدثنا همسسام‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا قتادة‪ ،‬عن شريك بن خليفة‪ ،‬وكان من الزارقة‪)) .‬العلل(( )‪.(392‬‬

‫***‬
‫شضضريك بضضن عبضضد اللضضه النخعضضي‬

‫‪.mclix‬‬
‫الكوفي‪ ،‬القاضي‪ ،‬أبو عبد الله‪.‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬قسسال شسسريك‪ ،‬عسسن أبسي‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫إسحاق‪ .‬فقال‪ :‬كان ثبتا ً فيه‪ .‬قال شريك‪ :‬وقال له إنسان ما أكثر حديثك عسسن‬
‫أبي إسحاق‪ .‬فقال‪ :‬وددت أني كتبت نفسسسه‪ ،‬وكسسان يتلهسسف عليسسه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(348‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حسن بن صالح‪ ،‬أثبسست إلسسي فسسي‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الحديث من شريك‪)) .‬العلل(( )‪ 731‬و ‪.(2665‬‬
‫ً‬
‫وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬بلغني أن شريكا لقسسي أبسسا وكيسسع فسسسلم عليسسه‪.‬‬
‫فقال له شريك‪ :‬يا أبا وكيع‪ ،‬كيف وكيع‪)) .‬العلل(( )‪.(816‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حجاج‪ .‬قال‪ :‬سمعت شريكًا‪،‬‬
‫وذكر المرجئة‪ .‬قال‪ :‬هم أخبث قوم‪ ،‬وحسبك بالرافضة خبثًا‪ ،‬ولكسسن المسسرجئة‬
‫يكذبون الله‪)) .‬العلل(( )‪.(2472‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬قلت له‪ :‬أيما أحب إليك‪ ،‬شريك‪،‬‬
‫عن أبي إسحاق‪ ،‬عن البهي‪ ،‬أو زائدة‪ ،‬عن السدي‪ ،‬عن البهسسي؟ قسسال‪ :‬زائدة‪،‬‬
‫عن السدي‪ ،‬عن البهي أحب إلي‪ ،‬كان زائدة إذا حدث بالحديث يتقنسسه‪ ،‬وكسسان‬
‫شريك ل يبالي كيف حدث‪)) .‬العلل(( )‪.(2611‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ .‬قال‪ :‬حسدثني محمسد‬
‫بن إدريس الشافعي‪ .‬قال‪ :‬قد روى شريك حديث مجاهسسد‪ ،‬عسسن أيمسسن بسسن أم‬
‫أيمن أخي أسامة لمه‪ .‬قلنا‪ :‬ل علم لك بأصحابنا‪ ،‬أيمن أخو أسامة‪ ،‬قتسسل مسسع‬
‫رسول الله ‪ ‬يوم حنين قبل أن يولد مجاهد‪ ،‬ولم يبق بعد النبي ‪ ،‬فيحدث‬
‫عنه!‪)) .‬العلل(( )‪.(2710‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ ،‬عن شريك‪ ،‬عسسن هلل‬
‫بن حميد‪ .‬قال وكيع‪ :‬لو أخذتم في حديث شريك‪ ،‬أي استأنفتم‪ ،‬يعني أنه كثير‬
‫الرواية عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(4087‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬حدث شريك‪ ،‬عن مغيرة‪ ،‬عسسن شسسباك‪ ،‬أن‬
‫شريحا ً أجاز نكاح وصي وصى‪ ،‬فرده عليه جارنا عامر أبو أبي عبيسسدة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫يا أبا عبد الله‪ ،‬إنما هو سماك‪ .‬قال أبي‪ :‬وأخطأ شريك فيه إنمسسا هسسو سسسماك‪.‬‬
‫فقال شريك‪ :‬والله ما أراه يدري ما شباك بن سماك‪)) .‬العلل((‪.(4266) .‬‬
‫)*(وقال عبد الله‪ :‬حدثني زكريا بسسن يحيسسى زحمسسويه‪ .‬قسسال‪ :‬ولسسد شسسريك‬
‫سنة خمس وتسعين‪ ،‬ومات سنة سبع وسبعين ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(6150‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬قد كتبت عسسن يحيسسى بسسن سسسعيد‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عن شريك‪ ،‬علسسى غيسسر وجسسه الحسسديث س س يعنسسي فسسي المسسذاكرة سسس‪)) .‬الضسسعفاء((‬
‫للعقيلي )‪.(718‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬قدم شريك إلسسى واسسسط‬
‫في حفر نهر لهم فكتبوا عنه‪ ،‬وسمع من شعبة بواسط‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2071‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قيل له )يعني أبسسا عبسد اللسه(‪ :‬شسسريك؟ قسال‪ :‬أقسسدم‬
‫سسسماعا ً مسسن إسسسرائيل‪ ،‬وإسسسرائيل فسسي المشسسايخ أحسسب إلسسي مسسن شسسريك‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(2126‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬شريك حسن الرواية عسسن أبسسي‬
‫إسحاق‪)) .‬سؤالته(( )‪.(24‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت )يعني لبي عبسسد اللسسه(‪ :‬يحيسسى القطسسان‪ ،‬أيسسش‬
‫كان يقول فسي شسسريك؟ قسال‪ :‬كسان ل يرضسساه‪ ،‬ومسا ذكسر عنسه إل شسسيئا ً علسى‬
‫المذاكرة حديثين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(214‬‬
‫)*( وقال معاوية بن صالح‪ :‬سألت أحمد بسسن حنبسسل عسسن شسسريك‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫كان عاقل ً صدوقا ً محدثا ً عندي‪ ،‬وكان شديدا ً على أهل الريسسب والبسسدع‪ ،‬قسسديم‬
‫السماع من أبي إسحاق‪ ،‬قبل زهيسسر‪ ،‬وقبسسل إسسسرائيل‪ .‬فقلسست‪ :‬لسسه‪ :‬إسسسرائيل‬
‫أثبت منه؟ قال‪ :‬نعم‪ .‬قلت‪ :‬يحتج به؟ قسسال‪ :‬ل تسسسألني عسسن رأيسسي فسسي هسسذا‪.‬‬
‫قلت‪ :‬إسرائيل يحتج به؟ قال‪ :‬إي لعمري‪ ،‬يحتج بحديثه‪.‬‬
‫قال‪ :‬وولد شريك سنة خمس وتسعين‪ .‬قلت له‪ :‬كيف كسسان مسسذهبه فسسي‬
‫علي وعثمان‪ .‬قال‪ :‬ل أدري‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(718‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد يقسسول‪ :‬كسسان شسسريك أكسسبر مسسن زهيسسر‬
‫بدهر‪)) .‬سؤالته(( )‪.(18‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬زهيسسر‪ ،‬وزكريسسا‪ ،‬وإسسسرائيل‪ ،‬مسسا‬
‫أقربهم في أبي إسحاق‪ ،‬في حديثهم عنه لين‪ ،‬ول أراه إل مسسن أبسسي إسسسحاق‪،‬‬
‫هو السبيعي‪.‬‬
‫ً‬
‫قال‪ :‬قلت لحمد‪ :‬شريك منهم؟ قال‪ :‬شريك سمع قديما‪ .‬قلسست لحمسسد‪:‬‬
‫إسرائيل أحب إليك‪ ،‬أو شريك؟ قال‪ :‬إسرائيل إذا حسسدث مسسن كتسسابه ل يغسسادر‪،‬‬
‫ويحفظ من كتابه‪ ،‬إل ل ركن إلى حديثه‪ ،‬شريك في حديثه اختلف‪ ،‬يروى عن‬
‫مغيرة أحاديث عبيدة‪)) .‬سؤالته(( )‪ 405‬س ا س و ه(‪.‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬كان يحيى بن سسسعيد حسسدثنا عسسن‬
‫شريك بغير شيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(407‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬إسحاق‪ ،‬يعني الزرق‪ ،‬وعباد بن‬
‫العوام‪ ،‬ويزيد‪ .‬كتبوا عن شريك بواسط من كتابه‪ ،‬كان قدم عليهم فسسي حفسسر‬
‫نهر‪.‬‬
‫قال أحمد‪ :‬كان شريك رجل ً له عقل‪ ،‬فكسسان يحسسدث بعقلسسه‪ .‬قسسال أحمسسد‪:‬‬
‫سماع هؤلء أصح عنه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(439‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بسن حنبسسل‪ :‬قسال أبسسي‪ :‬سسسمع شسسريك مسسن أبسسي‬
‫إسحاق قديمًا‪ ،‬وشريك في أبي إسحاق أثبت من زهيسسر‪ ،‬وإسسسرائيل‪ ،‬وزكريسسا‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(1602)/4‬‬

‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬شريك أكبر من‬
‫سفيان بسنتين‪ ،‬ولد شريك سنة خمسسس وتسسسعين‪ ،‬وولسسد سسسفيان سسسنة سسسبع‬
‫وتسعين‪)) .‬الكامل(( )‪.(888‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل قال‪ :‬بلغني أن شسسريكا ً ولسسد سسسنة‬
‫خمس وتسعين‪)) .‬الكامل(( )‪.(888‬‬
‫)*( وقال أبو عبيد الله معاويسسة بسسن صسسالح‪ ،‬عسسن يحيسسى بسسن معيسسن قسسال‪:‬‬
‫شريك بن عبد الله صدوق ثقة‪ ،‬إل أنه إذا خالف فغيره أحب إلينا منه‪.‬‬
‫ً‬
‫قسسال معاويسسة بسسن صسسالح‪ :‬وسسسمعت مسسن أحمسسد بسسن حنبسسل شسسبيها بسسذلك‪.‬‬
‫))الكامل(( )‪.(888‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله قال‪ :‬بلغنسسي أن شسسريكا ً‬
‫ولد سنة خمس وتسعين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/280‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬ولسد شسريك سسسنة‬
‫خمس وتسعين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/280‬يحيى‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت الهيثسسم بسسن خارجسسة يحسسدث أبسسا عبسسد‬
‫الله‪ ،‬قال‪ :‬سمعت شريكا ً ببغداد يقول‪ :‬لوددت أني كنسست كتبسست تفسسسير أبسسي‬
‫إسحاق‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/281‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد ‪ :‬سئل أبو عبسسد اللسسه عسسن شسسريك وإسسسرائيل ‪،‬‬
‫عن أبي إسحاق ‪ ،‬أيهما أحب إليك؟ فقال‪ :‬شريك أحب إلي‪ ،‬لن شريكا ً أقدم‬
‫سماعا ً من أبي إسحاق‪ ،‬وأما المشسسايخ فإسسسرائيل‪ .‬قسسال‪ :‬وشسسريك أكسسبر مسسن‬
‫سفيان‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/283‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬شريك أقدم من إسرائيل وزهير‪،‬‬
‫وذاك أنه أسنهم‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/283‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬مات شريك سنة‬
‫سبع وسبعين )يعني ومئة(‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/294‬‬
‫)*( وقال ابسسن إبراهيسسم بسسن هسسانئ‪ :‬قلسست لسسه )يعنسسي لحمسسد بسسن حنبسسل(‪:‬‬
‫أصحاب أبي إسحاق أيهم أحب إليك؟ إسرائيل عن أبي إسسسحاق أحسسب إليسسك‪،‬‬
‫أو يونس‪ ،‬أو أبو الحوص‪ ،‬أو شريك؟ قال‪ :‬أحبهم إلي شريك ويختلفون علسسى‬
‫إسرائيل في حديث أبي إسحاق‪ ،‬وأبو الحوص صالح الحديث‪ ،‬ليسسس هسو فسي‬
‫حديثه مثل شريك‪ ،‬شريك أحب إلي‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(436‬‬

‫***‬
‫شريك بن عبد الله بن أبي نمر‪،‬‬

‫‪.mclx‬‬
‫أبو عبد الله المدني‪.‬‬
‫)*( قسسال الميمسسوني‪ :‬قسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬شسسريك بسسن أبسسي نمسسر‪ ،‬صسسالح‬
‫الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(377‬‬

‫***‬
‫شضضعبة بضضن الحجضضاج بضضن الضضورد‬
‫‪.mclxi‬‬
‫العتكي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو بسطام الواسطي‪ ،‬ثم البصري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى القطان‪ .‬قال‪:‬‬
‫سألت شعبة‪ :‬كم سمعت من أبي معشر؟ قال‪ :‬أربعسسة بسستر‪ ،‬يعنسسي مراسسسيل‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 480‬و ‪.(1270‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬هؤلء أصسسحاب قتسسادة السسذين ل يختلسسف فيهسسم‪:‬‬
‫شعبة‪ ،‬وهشام‪ ،‬وسعيد بن أبي عروبة‪)) .‬العلل(( )‪.(666‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬كان شعبة حبس أخوه‪ ،‬فجاء إلى‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي جعفر في شأن أخيه‪ .‬فقال سسسفيان‪ :‬هسسو ذا شسسعبة قسسد جسساء إليهسسم‪ ،‬فبلسسغ‬
‫شعبة‪ .‬فقال‪ :‬هو لم يحبس أخوه‪ .‬قال‪ :‬فأمر له بشسسيء فلسسم يأخسسذه س س يعنسسي‬
‫شعبة س حتى مات‪)) .‬العلل(( )‪.(992‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبسسي‪ ،‬عسسن حسسديث هشسسيم‪ ،‬عسسن حصسسين‪ ،‬عسسن‬
‫عمرو بن مرة‪ ،‬عن علقمة بن وائل‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن النبي ‪ ‬في الرفسسع‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫رواه شسسعبة‪ ،‬عسسن عمسسرو بسسن مسسرة‪ ،‬عسسن أبسسي البخسستري‪ ،‬عسسن عبسسد الرحمسسان‬
‫اليحصبي‪ ،‬عن وائل‪ ،‬عن النبي ‪ ،‬خالف حصين شسسعبة‪ .‬فقسسال‪ :‬شسسعبة أثبسست‬
‫في عمرو بن مرة من حصين‪ ،‬القول قول شعبة‪ ،‬مسن أيسن يقسع شسعبة علسسى‬
‫أبي البختري‪ ،‬عن عبد الرحمان اليحصبي‪ ،‬عن وائل‪)) .‬العلل(( )‪.(1058‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬وهؤلء من روى عنسسه شسسعبة‪ ،‬ولسسم‬
‫يسمع منهم سفيان‪ :‬المنهال بسسن عمسسرو‪ ،‬وطلحسسة بسسن مصسسرف‪ ،‬والحكسسم بسسن‬
‫عتيبة‪ ،‬وأبو عمر يحيى بن عبيد‪ ،‬وعائذ بن نصيب‪ ،‬وعلي بسسن مسسدرك‪ ،‬والوليسسد‬
‫بن العيزار‪ ،‬وعبد الملك بسن ميسسرة‪ ،‬وعبسد اللسه بسن أبسي المجالسد‪ ،‬وسسماك‬
‫الحنفي‪ ،‬ويزيد بن البراء بن عازب‪ ،‬وعدي بن ثابت‪ .‬وحيسان البسسارقي‪ ،‬وعقبسسة‬
‫بن حريث‪ ،‬وعبد الله بن عبد الله بن جبر‪ ،‬والحسسر بسسن الصسسياح‪ ،‬وأبسسو المختسسار‬
‫السدي‪ ،‬سمع من ابن أبي أوفى‪ ،‬وزائدة بن عمير‪ ،‬والعلء بن بدر‪ ،‬وعلي أبو‬
‫السد‪ ،‬وأبو السفر‪ ،‬ومحل بن خليفة‪ ،‬ويحيى بسسن الحصسسين‪ ،‬وسسسعيد بسسن أبسسي‬
‫بردة‪ ،‬ويزيد بن أبي مريم‪ ،‬وأبو الهيثم‪ ،‬وليس هو صاحب القصب‪ ،‬وإسماعيل‬
‫بن رجاء‪ ،‬ونعيم ابن أبي هند‪ ،‬ويسير بن الربيع بن عميلسسة‪ ،‬وهيثسسم بسسن حسسبيب‬
‫الصيرفي‪ ،‬وحمزة العور أبو عمارة بن حمزة‪ ،‬وحجسساج المحسساربي‪ ،‬وأبسسو بكسسر‬
‫بن حفص‪ ،‬وبشير بن ثابت النصاري‪ ،‬ومجزأة بن زاهر‪ ،‬وميسسسر بسسن عمسسران‬
‫بن عمير‪ ،‬وربيع بن الركين بن الربيع‪ ،‬وجعدة من ولد أم هسسانئ‪ ،‬وعاصسسم بسسن‬
‫عمرو البجلي‪ ،‬وعبيد بن الحسن‪)) .‬العلل(( )‪.(1092‬‬

‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو عامر عبد الملك بسسن عمسسرو‪،‬‬
‫عن شعبة قال‪ :‬رأيت محمد بن المنتشر‪ ،‬وحبيب بن سالم ‪ ,‬والحسن بن أبي‬
‫الحسن البصري‪ ،‬وقتادة بن دعامة‪ ،‬ومحمد بن زيساد‪ ،‬وعمسار بسن أبسي عمسار‪،‬‬
‫ومروان الصسسفر‪ ،‬وثابت سا ً البنسساني‪ ،‬وأبسسا عمسسران الجسسوني‪ ،‬وعقيسسل بسسن طلحسسة‪،‬‬
‫وعطاء بن أبي ميمونة‪ ،‬ومحمسسد بسسن عبسسد اللسسه بسسن أبسسي يعقسسوب‪ ،‬وأبسسا شسسمر‬
‫الضبعي‪ ،‬ومسلم القري‪ ،‬وميمون أبا عبد الله‪ ،‬وبديل بن ميسرة‪ ،‬وأبا التيسساح‪،‬‬
‫وأبا ذبيان خليفة بن كعب‪ ،‬وعبد العزيز بن صهيب‪ ،‬ويزيد بن زاذي‪ ،‬عم يزيسسد‬
‫بن هارون‪ ،‬وأبا إسرائيل‪ ،‬سمع منه في بيت قتسسادة‪ ،‬ويعلسسى بسسن مسسسلم‪ ،‬وأبسسا‬
‫سفيان طلحة بن نافع‪ ،‬ومنصور بن زاذان‪ ،‬وأبا عقيل هاشسم بسسن بلل قاضسي‬
‫واسط ‪ ،‬وأبا جمرة الضبعي‪ ،‬وسيار بن سلمة‪ ،‬وعبيد اللسسه بسسن أبسسي بكسسر بسسن‬
‫أنسسس‪ ،‬وحسسبيب بسسن الشسسهيد‪ ،‬وشسسعيب بسسن الحبحسساب‪ ،‬وانسسس بسسن سسسيرين‪،‬‬
‫وشميسة‪ ،‬والزرق بن قيس‪ ،‬وتميم بن حسويص‪ ،‬وهشسام بسن زيسسد بسن أنسسس‪،‬‬
‫وموسى بن أنس‪ ،‬وحميد بسن هلل‪ ،‬وأبسسا نوفسسل بسسن أبسسي عقسسرب‪ ،‬وخليسسد بسسن‬
‫جعفر‪ ،‬وغيلن بن جرير‪ ،‬ويزيد الرشك‪ ،‬ومعاوية بن قرة‪ ،‬واياس بن معاويسسة‪،‬‬
‫وواصل مولى أبي عيينة‪ ،‬وأبا هارون الغنوي‪ ،‬وخالد بن أبي الصسسلت‪ ،‬وحسسبيب‬
‫بن الزبير‪ ،‬وعمرو بن أبي حكيم‪ ،‬وأبا رجسساء محمسسد بسسن سسسيف‪ ،‬وإسسسحاق بسسن‬
‫سويد‪ ،‬وأبا قزعسسة سسسويد بسسن حجيسسر‪ ،‬وغسسالب التمسسار‪ ،‬وأوس بسسن ثسسابت ‪ ,‬وأبسسا‬
‫المعلى العطار‪ ،‬وصالح بسسن أبسسي سسسليمان‪ ،‬وقاسسسم بسسن أبسسي أيسسوب العسسرج ‪,‬‬
‫وعياض أبو خالد‪ ،‬والنعمسسان بسسن سسسالم ‪ ,‬وجسسبر بسسن حسسبيب‪ ،‬وخسسبيب بسسن عبسسد‬
‫الرحمان النصسساري‪ ،‬وحسسبيب بسسن زيسسد النصسساري‪ ،‬وداود بسسن فراهيسسج‪ ،‬وسسسعيد‬
‫المقبري‪ ،‬وأبا بكر بن عمرو بن حزم‪ .‬وقال روح‪ ،‬عسسن شسسعبة‪ ،‬عسسن ابسسن أبسسي‬
‫بكر‪ ،‬أن أباه كان ينفر في اليوم الثالث‪ .‬وزعم عبد الرحمسسان بسسن مهسسدي أنسسه‬
‫سمعه س يعني شعبة س من أبي بكر بن حسسزم‪ ،‬ومحمسسد بسسن عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫سعد بن زرارة‪ ،‬وأبا زياد الطحان‪ ،‬وأبا الضحاك‪ ،‬وعطاء الخراسسساني‪ ،‬وحميسسد‬
‫بن نافع‪ ،‬والقاسم بن أبي بزة‪ ،‬ومسلم بن يناق‪ ،‬وعبيد الله بن أبي يزيد‪ ,‬وأبا‬
‫جعفر الخطمي‪ ،‬والعلء بن عبد الرحمان‪ ،‬ويزيد بن خمير‪ ،‬وسليمان بسسن عبسسد‬
‫الرحمان وأبا الفيض الشامي‪ ،‬وأبسسا الجسسودي‪ ،‬وأبسسا عبسسد اللسسه الشسسامي‪ ،‬سسسمع‬
‫النعمان بن بشير‪ ،‬وأبا عبد الله العسقلني‪ ،‬وعبد الرحمان بن العسسداء‪ ،‬سسسمع‬
‫أبا أمامة‪ ،‬وإبراهيسسم بسسن ميمسسون‪ ،‬وبكسسر بسسن وائل بسسن داود‪ ،‬ويحيسسى بسسن يزيسسد‬
‫الهنائي‪ ،‬وعباس الجريري‪ ،‬والقاسم بن مهسسران‪ ،‬روى عسسن أبسسي رافسسع‪ ،‬وعبسسد‬
‫الحميد بن كرديد‪ ،‬صاحب الزيادي‪ ،‬والعوام بسسن مراجسسم القيسسسي‪ ،‬وعلسسي بسسن‬
‫الحكم البناني‪ ،‬وعامر الحول‪ ،‬وموسى السيلني‪ ،‬وأبا سلمة‪ ،‬سمع الشسسعبي‪،‬‬
‫وأبا شعيب‪ ،‬سمع طاووسًا‪ ،‬وسلمة بن علقمة‪ ،‬والجلس‪ ,‬قال أبي‪ :‬وإنما هسسو‬
‫أبو الجلس عقبسسة بسن سسسيار‪ ،‬ولكسن شسسعبة كسسذا يقسسول‪ ،‬وحذيفسسة أبسا اليمسسان‪،‬‬
‫وسليمان العطار‪ ،‬وعبد الله بن هانئ ابسن أخسي مطسسرف‪ ،‬ومنصسسور الغسداني‪،‬‬
‫وأبا مسلمة سعيد بن يزيد‪ ,‬وعبد الخالق بن سلمة‪ ،‬وعثمان بن أبي رواد‪ ،‬أخا‬
‫عبد العزيز‪ ،‬وأبا أمية أبان بن تغلب‪ ،‬وأبا النضر‪ ،‬شسسيخا ً لسسه‪ ،‬وأبسسا ريحانسسة عبسسد‬
‫الله بن مطر‪ ،‬ومهند العتكي‪ ،‬وأبا صدقة العجلي‪ ،‬وسوادة القشيري‪ ،‬وغسسالب‬
‫القطان‪ ،‬وحميد الوزاعي‪ ،‬ويزيد أبا خالد‪ ،‬وليس هسسو السسدالني‪ ،‬ومسسسعود بسسن‬
‫علي الشيباني‪ ،‬وأبا الزهر صالح بن درهم‪ ،‬وعمسارة بسن عبسد اللسه بسن يسسار‬
‫العبسي‪ ،‬وشهأبا أبا جعفر‪ ،‬وإبراهيم بن محمد بن حساطب‪ ،‬وعيساش الكليسبي‪،‬‬
‫ووضاح‪ ،‬سمع جابر بن زيد‪ ,‬ومحمد بن مرة‪ ،‬وأبا علقمسسة س س قسسال أبسسي‪ :‬حسسدثنا‬
‫محمد بن جعفر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت أبسسا علقمسسة‪ .‬قسسال‪ :‬سسسألت‬
‫سعيد بن المسيب‪ ،‬عن المعاذة‪ .‬فقال‪ :‬إذا كانت فسسي قصسسبة أو فسسي أديسسم أو‬
‫في فضة فل بسسأس سس وزيسساد بسسن مخسسراق‪ ،‬وأبسسا صسسدقة مسسولى أنسسس‪ ،‬ونعمسسان‬

‫الكسسسكري‪ ،‬وعبيسسد اللسسه بسن عمسسران‪ ،‬وحمسسزة الضسسبي‪ ،‬والمغيسسرة بسسن مالسسك‪،‬‬
‫وحسبيب التميمسي‪ ،‬وأبسا حمسزة جسارهم‪ ،‬ومسسعودا ً جسارهم‪ ،‬وأسسامة جسارهم‪،‬‬
‫والحسسسن بسسن مسسسلم الهسسذلي‪ ،‬ومحمسسد بسسن ذكسسوان‪ ،‬وعتسساب مسسولى هرمسسز‪،‬‬
‫وشرقي‪ ،‬أو أبا شرقي‪ ،‬ومشاش‪ ،‬وجسسراد الضسسبي‪ ،‬وعاصسسم قريسسب لبراهيسسم‪،‬‬
‫وعقبة بن أبي ثبيت الراسبي‪ ،‬وتوبة الهللي‪ ،‬ونصرًا‪ ،‬عن عطاء‪ ،‬وسفيان بسسن‬
‫حسين ‪ ،‬وحسسسين أبسا سسسفيان بسسن حسسسين‪ ،‬ومطسسرا ً السسوراق‪ ،‬وحساتم بسن أبسي‬
‫صغيرة‪ ،‬وعبد السلم مولى قريش‪ ،‬والجعد أبا عثمان‪ ،‬وعبد اللسسه بسسن صسسبيح‪،‬‬
‫وسلمًا‪ ،‬عن ابن الهذيل‪ ،‬وليسسس سسسلم بسسن عبسسد الرحمسسان‪ ،‬وعبسسد الحميسسد بسسن‬
‫واصل‪ ،‬والعوام بن حوشب‪ ،‬وعبد الواحد الهسالكي‪ ،‬وعمسر بسن سسليمان‪ ،‬مسن‬
‫ولد عمر بن الخطاب‪ ،‬وسيار بن أبي سيار‪ ،‬وهو سيار أبو الحكم‪ .‬ويقال‪ :‬ابن‬
‫وردان‪ ،‬وصالح بن مسلم العجلي‪ ،‬وشبيل ً الضبعي‪ ،‬ويحيى بسسن أبسسي إسسسحاق‪،‬‬
‫وعمارة بن أبي حفصة‪ ،‬وأبا عوانة‪ ،‬وهشيمًا‪ ،‬وابن علية‪)) .‬العلل(( )‪.(1093‬‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا حمساد بسن مسسعدة‪ ،‬عسن‬
‫شعبة‪ .‬قال‪ :‬ل تدع حظك من أحسب‪)) .‬العلل(( )‪ 1152‬و ‪.(4251‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كسسان يحيسسى بسسن سسعيد ل يعسسدل‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫بسفيان أحدًا‪ ،‬يقدمه‪ .‬وقال يحيى‪ :‬ما رأيت أحدا ً خيرا ً مسسن شسسعبة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1180‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أخطأ شسسعبة فسسي اسسسم خالسسد بسسن علقمسسة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬مالك بن عرفطة‪ ،‬وأخطأ أيضا ً في سلم بن عبد الرحمان‪ .‬فقال‪ :‬عبسسد‬
‫الله بن يزيد في حديث الشكال من الخيل‪ ،‬قلب اسسسمه‪ .‬وأخطسسأ شسسعبة فسسي‬
‫اسم أبي الثورين‪ .‬فقال‪ :‬أبو السوار‪ ،‬وإنما هو أبو الثورين‪.‬‬
‫قلت لبي‪ :‬من هذا أبو الثورين؟ فقسسال‪ :‬رجسسل مسسن أهسسل مكسسة مشسسهور‪،‬‬
‫اسمه محمد بن عبد الرحمان من قريش‪ .‬قلت لبسسي‪ :‬إن عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي زعم أن شعبة لم يخطأ في كنيته‪ .‬فقال‪ :‬أبو السسسوار‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬عبسسد‬
‫الرحمان ل يدري‪ ،‬أو كلمه نحوها‪)) .‬العلل(( )‪.(1210‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬ذكرت لبي حديث مسعر‪ ،‬عن عمرو بسسن مسسرة‪ ،‬عسسن‬
‫عبد الرحمان بن أبي ليلى‪ ،‬كان رجل جالسا ً عند كعب بن عجرة‪ ،‬فسسذكر عبسسد‬
‫الله بن أبي‪ ،‬فسكت كعب‪ ،‬فأتى الرجل عمر‪ .‬فقال أبي‪ :‬ليسسس سس يعنسسي هسسذا‬
‫الحديث س عند شعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(1422‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال سفيان‪ :‬قال لي شسسعبة‪ :‬ليسسس أحسسدث‬
‫بحديث أجود من ذا س يعني بحديث علي س ))كان النبي ‪ ‬ل يحجبه من قسسراءة‬
‫القرآن إل أن يكون جنبا ً((‪)) .‬العلل(( )‪.(1556‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سمع شسسعبة مسسن العمسسش ومسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي إسحاق قبل سسسفيان وأقسسدم‪ ،‬سسسمع منهسسم فسسي حيسساة الحكسسم بسسن عتبيسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1580‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬سمع شعبة من يزيسسد بسسن‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ً‬
‫البراء بن عازب حديثا ً واحدا‪)) .‬العلل(( )‪.(1693‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبسسو داود‪ ،‬عسسن شسسعبة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫كان حماد يقول لي‪ :‬أنسست منسسا إل قطسسرة سس يعنسسي فسسي الرجسساء سسس‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1823‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬أخطأ شعبة في حديث سسسلم بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عبد الرحمان‪ ،‬عن أبي زرعة‪ ،‬تسموا بإسمي‪ ،‬وكره الشكال‪ .‬فقال‪ :‬عبد الله‬
‫بن يزيد النخعي‪ .‬قال أبي‪ :‬إنما هو سلم بن عبد الرحمان‪)) .‬العلل(( )‪ 1858‬و‬
‫‪.(5695‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أخطأ شعبة في حديث علسسي بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫زيد‪ ،‬عن يوسف بن مهران‪ .‬فقال‪ :‬يوسف بن ماهك‪ ،‬وهو خطأ‪ ،‬إنما هسسو ابسسن‬
‫يهران‪)) .‬العلل(( )‪.(1859‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬كذا قال غندر‪ ،‬وأظن شعبة أخطأ‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫في اسمه‪ ،‬في حديث شعبة‪ ،‬عن محمد بن إسحاق‪ ،‬عن عمر بن عاصسسم بسسن‬
‫قتادة‪ ،‬عن محمود‪ ،‬عن رافع‪ ،‬عن النبي ‪ ،‬أسفروا بصلة الصبح‪ .‬قال أبسسي‪:‬‬
‫وإنما هو عاصم بن عمر بن قتادة‪)) .‬العلل(( )‪.(1867‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا غندر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن‬
‫حماد‪ ،‬عن إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬ليس بين العبيد قصاص‪ .‬قال أبسسي‪ :‬وليسسس هسسو ممسسا‬
‫سمعه شعبة من حماد‪ ،‬وكان في نسختنا‪ ،‬عسسن غنسسدر‪ ،‬عسسن شسسعبة‪ ،‬عسسن عبسسد‬
‫الخالق‪ ،‬أو الهيثم فلم يقل وقال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن حماد‪)) .‬العلل(( )‪.(1888‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا زيد بن هسارون‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫شعبة‪ ،‬عن أبي بكير‪ ،‬عن زياد بن حدير‪ .‬قال‪ :‬ما رأيت أحدا ً أكثر يستاك وهسسو‬
‫صائم من عمر‪ .‬قال أبي‪ :‬وإنما هو أبو نهيك‪ ،‬فأخطسسأ شسسعبة فيسسه‪ .‬فقسسال‪ :‬أبسسو‬
‫بكير‪)) .‬العلل(( )‪.(1903‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مسسسكين‪ ،‬عسسن شسسعبة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫كتب إلي منصور يخبرني بحديث‪ .‬قال‪ :‬فلقيته فقلت‪ :‬أحدث به عنسسك؟ قسسال‪:‬‬
‫نعم‪ ،‬إذا كتبت إليك فقد حدثتك‪ ،‬وعن أيوب السختياني مثل ذلسسك‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1904‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬ولم يسمع شعبة من طلحة بن مصرف إل‬
‫حديثا ً واحدًا‪ :‬من منح منيحة‪)) .‬العلل(( )‪.(1919‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا غندر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن‬
‫سليمان س يعني العمش س عن صالح بن خباب‪ ،‬عن حصسسين بسسن سسسمرة‪ ،‬عسسن‬
‫سلمان أنه قال‪ :‬ما من شيء أحق بطول سجن من لسسسان‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬قسسال‬
‫أبو معاوية عن العمش‪ ،‬عسسن صسسالح بسسن خبسساب الكيشسسمي‪ ،‬عسسن حصسسين بسسن‬
‫عقبة‪ .‬قال أبي‪ :‬أخطأ شعبة فيه‪ ،‬وإنما هو مسسا قسسال أبسسو معاويسسة‪ :‬حصسسين بسسن‬
‫عقبة‪)) .‬العلل(( )‪.(1932‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا غندر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن‬
‫عمرو بن دينار‪ ،‬عن أبي السور‪ .‬يقول‪ :‬سألت ابن عمر عن صوم يوم س يعني‬
‫عرفة س فنهى عنه‪ .‬قال أبي‪ :‬وقال ابن عيينة‪ ،‬عن عمسرو‪ ،‬عسن أبسي الثسورين‪.‬‬
‫أخطأ شعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(1935‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثا غنسدر‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا شسعبة‪.‬‬
‫قال‪ :‬سمعت يونس بن عبيد‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت يسونس بسن جسبير‪ .‬قسال‪ :‬سسسمعت‬
‫رجل ً سأل ابن عمر‪ ،‬أنه نذر أن يصوم كل يوم اثنين‪ .‬قال أبي‪ :‬إنمسا هسو زيساد‬
‫بن جبير‪ ،‬ولكن أخطأ‪ .‬فقال‪ :‬يونس بن جبير‪ .‬قال أبو عبد الرحمسسان‪ :‬ل أدري‬
‫أخطأ فيه شعبة‪ ،‬أو غندر‪)) .‬العلل(( )‪.(1936‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد بن جعفر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫شعبة‪ ،‬عن يزيد بن خميسسر‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت عبسسد اللسسه بسسن أبسسي موسسسى‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ارسلني مدرك‪ ،‬او ابسسن مسسدرك‪ ،‬إلسسى عائشسسة‪ .‬فقلسست‪ :‬لذنهسسا‪ :‬كيسسف أسسستأذن‬
‫عليها؟ قال‪ :‬قل السلم عليك أيها النبي ورحمة اللسسه وبركسساته‪ ،‬السسسلم علينسسا‬
‫وعلى عباد الله الصالحين‪ ،‬السلم على أمهات المؤمنين‪ ،‬أو أزواج النسسبي ‪،‬‬
‫السلم عليكم‪ ،‬فدخلت عليها‪ .‬قال أبي‪ :‬عبد اللسسه بسسن أبسسي موسسسى هسسو خطسسأ‬
‫أخطأ شعبة‪ ،‬وهو عبد الله بن أبي قيس‪)) .‬العلل(( )‪.(2284‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يحيسسى بسسن سسسعيد‪ ،‬عسسن‬
‫سليمان س يعني التيمي س عن أبي عثمان‪ ،‬عن سلمان‪ .‬قسسال‪ :‬تسسدنى الشسسمس‪،‬‬
‫وقص الحديث‪ ،‬وأما الكفار‪ ،‬أو قال‪ :‬الخرون فإنهسسا تطبخهسسم‪ ،‬فأمسسا أجسسوافهم‬
‫فتقول‪ :‬غق غق‪ .‬قال أبي‪ :‬بلغني أن شعبة كان يقسسول‪ ،‬عسسن السستيمي‪ :‬عوعسسو‪،‬‬
‫وإنما هو غق غق‪ .‬قال أبي‪ :‬وكان شعبة ألثغ فل أدرى صحف في هذا الحرف‬
‫أم من قبل لثغته‪)) .‬العلل(( )‪.(2504‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬أقسام شسسعبة علسسى الحكسم‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫بن عتيبة ثمانية عشر شهرا ً حتى باع‪ ،‬جذوع بيته‪)) .‬العلل(( )‪.(2515‬‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬قسال أبسسي‪ :‬شسسعبة أكسبر مسسن سسسفيان بعشسسر سسنين‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2540‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني يحيى بن سعيد‪ .‬قال‪ :‬مات‬
‫سفيان الثوري سنة إحدى وستين في أولهسا‪ ،‬وشسعبة سسسنة سسستين‪ ،‬وهسسو ابسن‬
‫خمس وسبعين‪)) .‬العلل(( )‪.(2619‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبسي‪ :‬قسال يحيسى بسن سسعيد‪ :‬مسا رأيست أحسسن‬
‫حديثا ً من شعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(2630‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت له )يعني لبيه(‪ :‬أبو معاوية فوق شسسعبة‪ ،‬أعنسسي‬
‫في حديث العمش؟ فقسال‪ :‬أبسو معاويسة فسي الكسسثرة والعلسم سس يعنسي علمسه‬
‫بالعمش س شعبة‪ ،‬صاحب حديث‪ ،‬يؤدي اللفاظ والخبار‪ ،‬أبو معاويسسة‪ ،‬مسسع أن‬
‫أبا معاوية يخطئ على العمش خطأ‪ .‬قلت له‪ :‬بعد أبي معاوية شعبة أثبسست؟‬
‫فقال‪ :‬شعبة أثبت في كل شيء‪)) .‬العلل(( )‪.(2680‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني من سمع أبا خالد الحمر‪ ،‬عسسن شسسعبة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫قال لي ابن عون‪ :‬يا أبا بسطام ما يحمل هؤلء السسذين يكسذبون فسي الحسديث‬
‫على الكذب؟ قال‪ :‬يريدون أن يعظموا بذلك‪)) .‬العلل(( )‪.(2934‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني عبيد الله بن عمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال لسسي‬
‫يحيى بن سعيد‪ :‬قال لي شعبة‪ :‬كسسل مسسن سسسمعت منسسه حسسديثا ً فأنسسا لسسه عبسسد ‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2991‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬كان شسسعبة أمسسة وحسسده فسسي هسسذا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الشسسأن سس يعنسسي فسسي الرجسسال سس وبصسسره بالحسسديث‪ ،‬وتثبتسسه‪ ،‬وتنقيتسسه للرجسسال‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3557‬‬
‫ت َأبي يقول فسسي حسسديث شسسعبة عسسن يزيسسد بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫َ‬
‫ت أبسي يقسسول‪ :‬يزيسسد بسن‬
‫خمير‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الله بن أبي موسسسى‪ ،‬سسسمع ُ‬
‫خمير‪ ،‬صالح الحديث‪ .‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن أبي موسى خطأ أخطأ شعبة هو‬
‫عبد الله بن أبي قيس‪)) .‬العلل(( )‪.(3659‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني صالح بن علي الهاشمي‪ .‬قال‪ :‬سمعت أحمسسد‬
‫بن محمد بن حنبل يقول‪ :‬حفاظ الحديث‪ ،‬أو المتثبسستين فسسي الحسسديث‪ ،‬أربعسسة‪:‬‬
‫سفيان الثوري‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وزهير‪ ،‬وزائدة‪)) .‬العلل(( )‪.(3855‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قسال أبسي‪ :‬كسان شسعبة يقسول‪ :‬فلن حسدثنيه‪ .‬يهسوى‪.‬‬
‫قلت لبي‪ :‬ما يهوى؟ قال‪ :‬مرسل‪)) .‬العلل(( )‪.(4342‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني ابسسن خلد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت يحيسسى بسسن سسسعيد‬
‫يقول‪ :‬وقال شعبة‪ :‬ما يسرني أني شككت‪ ،‬وأنا ل أشك‪ ،‬وأن لسي كسذا وكسذا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4975‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬حدثني يحيى‪ ،‬وذكر سفيان‬
‫وشعبة‪ .‬فقال‪ :‬سفيان أقل سقطا ً لنه يرجع إلى كتاب‪)) .‬العلل(( )‪.(5045‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن بشار بندار‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمسسد بسسن‬
‫أبي عدي‪ ،‬عن شعبة‪ ،‬عن منصور‪ ،‬عن سدوس‪ ،‬عسسن السسبراء بسسن قيسسس‪ ،‬عسسن‬
‫حذيفة‪ .‬قال‪ :‬ما أبالي إياه مسست أو أذني‪.‬‬
‫سألت أبي عن هذا الحديث‪ .‬فقال‪ :‬أخطأ فيه شعبة‪ ،‬على منصسسور‪ ،‬إنمسسا‬
‫هو منصور‪ ،‬عن إياد بن لقيط السدوسي‪ ،‬فأخطأ فقال‪ :‬سسسدوس‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 5489‬و ‪.(5490‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن عبد الله‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو داود‪ ،‬عسسن‬
‫شعبة‪ .‬قال‪ :‬لقد حدثنا الحكم‪ ،‬عن عبسسد الرحمسسان بسسن أبسسي ليلسسى‪ ،‬عسسن علسسي‬
‫بشيء‪ ،‬لو حدثتكم لرقصتم والله ل تسمعونه مني أبدًا‪.‬‬
‫وحسسدثنا بسسه محمسسود بسسن غيلن مثلسسه‪ .‬وقسسال‪ :‬لترفضسستم‪ .‬قسسال أبسسو عبسسد‬
‫الرحمان‪ :‬وهو أشبه‪)) .‬العلل(( )‪ 5569‬و ‪.(5570‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أحمد )يعنسسي ابسسن إبراهيسسم السسدورقي(‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا عبد الرحمان بن مهدي‪ .‬قال شعبة‪ :‬كتاب العلم يصسسد عسسن ذكسسر اللسسه‪،‬‬
‫وعن صلة الرحم‪ ،‬فهل أنتم منتهون؟‪)) .‬العلل(( )‪.(5602‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثني الحسسسن بسسن عيسسسى‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت ابسسن‬
‫المبارك يقسسول‪ :‬كنسست عنسسد سسسفيان‪ ،‬فأتسساه مسسوت شسسعبة‪ .‬فقسسال‪ :‬اليسسوم مسسات‬
‫الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(6056‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن أبي بكر المقدمي‪ ،‬عسسن سسسعيد بسسن‬
‫عامر‪ .‬قال‪ :‬قال شعبة‪ :‬ما حدثت عن رجسسل إل وقسسد اختلفسست إليسسه أكسسثر ممسسا‬
‫حدثت عنه‪.‬‬
‫قال‪ :‬وسمعت شعبة يقول‪ :‬إنسسي أتسسذكر الحسسديث بالليسسل‪ ،‬حسستى يشسستكي‬
‫فؤادي‪)) .‬العلل(( )‪.(6157‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬عن قراد أبي نوح قال‪ :‬كنسست آتسسي عبسسد‬
‫الله بن عثمان‪ ،‬يعني صسساحب شسسعبة‪ ،‬فسسأكتب حسسديث شسسعبة‪ ،‬ثسسم أتسسي شسسعبة‬
‫فأسأله فيحدثني كما أملى علي‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 9/264‬و ‪.265‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬عن حديث ابن عمر في تقليسسب‬
‫الحصى؟ قال أبو عبد الله‪ :‬حدثناه ابن عيينة‪ .‬فقرأته على أبي عبد الله‪ :‬ابسسن‬
‫عيينسسة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني مسسسلم بسسن أبسسي مريسسم‪ ،‬عسسن علسسي بسسن عبسسد الرحمسسان‬
‫المعافري‪ .‬قال‪ :‬صليت إلى جنب ابن عمر فقلبسست الحصسسى‪ .‬فقسسال‪ :‬ل تقلسسب‬
‫الحصى‪ ،‬فإنه من الشسسيطان‪ ،‬ولكسسن كمسا رأيسست رسسسول اللسسه ‪ ‬يفعسسل‪ ،‬كسسان‬
‫يحركه هكذا‪ ،‬وأشار أبو عبد الله بالسباحة‪.‬‬

‫قلت له‪ :‬ابن فضيل يقول‪ :‬مسلم بن أبي يسار؟ قال‪ :‬أخطأ ابن فضيل‪.‬‬
‫وحدثناه ابن نمير ويزيد بن هارون ويحيى بن سعيد‪ ،‬عن مسلم بن أبسسي‬
‫مريم‪ ،‬إل أن شعبة يقول‪ :‬عبد الرحمان بن علي المعافري‪ ،‬وإنما هو علي بن‬
‫عبد الرحمان‪ ،‬أخطأ شعبة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(210‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبسسد اللسسه يقسسول‪ :‬كسسان شسسعبة أكسسبر مسسن‬
‫سفيان الثوري بعشر سنين‪.‬‬
‫ً‬
‫وقال أبو عبد الله‪ :‬كتب شعبة عن ثلثين شيخا بالكوفة‪ ،‬لم يكتب عنهم‬
‫الثوري‪.‬‬
‫وقال أبو عبد الله‪ :‬سمعت غندر محمد بسن جعفسر يقسول‪ :‬لزمست شسسعبة‬
‫عشرين سنة‪ .‬وقال لي غندر‪ :‬تطاولت يوما ً وشعبة يحدث بحديث‪ .‬فقال لي‪:‬‬
‫ه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2096‬‬
‫س ِ‬
‫أي ويحك‪ ،‬قد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬مات شعبة سنة سسستين‬
‫ومئة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2115‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬قسسدم شسسبة إلسسى‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫بغداد في دين كان على أخيه‪ ،‬فبلغ ذلك سفيان الثوري‪ .‬فقسسال الثسسوري‪ :‬هسسذا‬
‫شعبة قد قدم بغداد‪ ،‬كأنه يعيبه بذلك‪ .‬قال‪ :‬فبلغ شسسعبة قسسول سسسفيان فقسسال‪:‬‬
‫ليس على أخيه دين‪.‬‬
‫قسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬فوصسسل شسسعبة بسسدراهم كسسثيرة‪ ،‬فسسأبى أن يقبلهسسا‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(2117‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبسسد اللسسه(‪ :‬زائدة‪ ،‬وزهيسسر‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫وسفيان‪ ،‬وشعبة‪ ،‬هؤلء ثقات‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2137‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬علم الناس إنما هو عسسن‬
‫شعبة‪ ،‬وسسفيان‪ ،‬وزائدة‪ ،‬وزهيسر‪ ،‬هسؤلء أثبست النساس‪ ،‬وأعلسم بالحسديث مسن‬
‫غيرهم‪ .‬قلت‪ :‬إن اختلف سفيان وشعبة في الحديث‪ ،‬فالقول قول من؟ قال‪:‬‬
‫سفيان أقل خطأ‪ ،‬وبقول سفيان آخذ‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2163‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أبسسا عبسسد اللسسه(‪ :‬كسسان سسسفيان‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫يقول‪ :‬كان شعبة يأتيني‪ ،‬فيسألني عن شسسيء مسسن المناسسسك؟ قسسال أبسسو عبسسد‬
‫الله‪ :‬كان شعبة من أوثق الناس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2187‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قلسست لبسسي عبسسد اللسسه‪ :‬إن شسسعبة يقسسول‪ :‬نسسبيط بسسن‬
‫شريط؟ قال‪ :‬كان في لسانه لثغة‪ ،‬إذا أراد أن يقول‪ :‬شسسريط‪ .‬قسسال‪ :‬شسسييط‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(2305‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسئل )يعني أبا عبد الله( عن حديث حدث بسسه أبسسو‬
‫عوانة‪ ،‬عن خالد بن علقمة‪ .‬فقال‪ :‬كان شعبة حدث به عن خالد بن عرفطسسة‪،‬‬
‫فلما أخبر أبو عوانة تابع شعبة‪ .‬فقال‪ :‬خالد بسن عرفطسسة‪ .‬وقسسال‪ :‬لعسل شسسعبة‬
‫أحفظ له مني‪ ،‬فلما قيسسل لسسه‪ :‬إن شسسعبة أخطسسأ فيسسه‪ ،‬رجسسع إلسسى قسسوله الول‪.‬‬
‫فقال‪ :‬خالد بن علقمة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2373‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسمعت أبسا عبسد اللسه يقسول‪ :‬مسا أكسثر مسا يخطسئ‬
‫شعبة في أسامي الرجال‪ ،‬وذكر لسسه حسسديث عبسسد ربسسه‪ ،‬عسن عمسسران بسسن أبسسي‬
‫أنس‪ ،‬حديث الصلة مثنسى مثنسى‪ ،‬تشسهد فسي كسل ركعستين‪ ،‬وتخشسع وتضسرع‬
‫وتمسكن‪ .‬فقال‪ :‬هو أنس بن أبي أنس‪ ،‬وإنما هو الصسسحيح‪ :‬عمسسران بسسن أبسسي‬
‫أنس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2374‬‬

‫ه )يعني أبا عبد الله( وذكر خطسسأ شسعبة فسسي‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫السماء‪ .‬فقال‪ :‬جعل سلم بن عبد الرحمان‪ ،‬عبد الله بن يزيد‪ .‬قيل لسسه‪ :‬فسسي‬
‫حديث الشكال؟ قال‪ :‬نعم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2376‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلست )يعنسي لحمسد بسن حنبسل(‪ :‬مسن أصسحاب أبسي‬
‫إسحاق المتثبتون؟ قال‪ :‬شعبة‪ ،‬وسفيان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(23‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقسسول‪ :‬أصسسحاب قتسسادة‪ :‬سسسعيد‪،‬‬
‫وهشام‪ ،‬وشعبة‪ ،‬إل أن شعبة لسسم يبلسسغ علسسم هسسؤلء‪ ،‬وكسسان سسسعيد يكتسسب كسسل‬
‫شيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(35‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬كان شعبة يتشسسدد فسسي التسسدليس‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(36‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬وسئل )يعني أحمد بن حنبل( عسن شسعبة‪ ،‬عسن أبسسي‬
‫إسحاق‪ ،‬عن عمر بن أبي حسين‪ .‬فقال‪ :‬ليسسس هسسو عمسسر‪ ،‬كسسان شسسعبة يقلسسب‬
‫أسامي الرجال‪)) .‬سؤالته(( )‪.(40‬‬
‫)*( وقسسال المسسروذي‪ :‬قسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬تسسدري مسسن الحجسسة؟ شسسعبة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(45‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قيل له )يعني لبي عبد الله(‪ :‬فزائدة وزهير؟ قسسال‪:‬‬
‫هؤلء‪ ،‬وسفيان‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وزائدة‪ ،‬وزهير‪ ،‬هؤلء الثقات‪)) .‬سؤالته(( )‪.(304‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬حدثنا يحيى‪ .‬قال‪ :‬سمعت أسسسود بسسن سسسالم يقسسول‪:‬‬
‫سمعت هشيما ً يقول‪ :‬كنا ندع مجالسة شعبة‪ ،‬لنسسه كسسان يسسدخلنا فسسي الغيبسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(429‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قال أحمد‪ :‬الربعة زائدة‪ ،‬وسفيان‪ ،‬وزهيسسر‪ ،‬وشسسعبة‪،‬‬
‫أراهم متقنين‪)) .‬سؤالته(( )‪ 404‬س ا(‪.‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬ابن أبي عسسدي روى عسسن شسسعبة‬
‫أحاديث يرفعها ننكرها عليه‪.‬‬
‫سمعت أحمد يقول‪ :‬أخاف أن شعبة لم يكن يقوم على اللفسساظ‪ ،‬هسسو ذا‬
‫يحتلف عليه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(548‬‬
‫)*( وقال الحسن بن محمد بن الصباح‪ :‬سمعت أحمد بسسن حنبسسل يقسسول‪:‬‬
‫كان غلط شعبة في أسماء الرجال‪.‬‬
‫وقال أبو طسسالب‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬شسسعبة أثبسست فسسي الحكسسم مسسن‬
‫العمش‪ ،‬وأعلم بحديث الحكسسم‪ ،‬ولسسول شسسعبة ذهسسب حسسديث الحكسسم‪ ،‬وشسسعبة‬
‫أحسن حديثا ً من الثوري‪ ،‬لسسم يكسسن فسسي زمسسن شسسعبة مثلسسه فسسي الحسسديث‪ ،‬ول‬
‫أحسن حديثا ً منه‪ ،‬كان قسم له من هذا حظ‪ ،‬وروى عن ثلثين رجل ً من أهسسل‬
‫الكوفة لم يرو عنهم سفيان‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1609)/4‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬كان شسسعبة يحفسسظ‪،‬‬
‫لم يكتب إل شيئا ً قلي ً‬
‫ل‪ ،‬وربما وهم في الشسيء‪ .‬وقسال‪ :‬سسسبق شسسعبة الثسسوري‬
‫في نحو ثلثين شيخًا‪ ،‬أراه يعني من الكوفيين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/259‬‬
‫)*( وقال محمد بن العباس النسائي‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬يعني أحمد بن‬
‫حنبل‪ ،‬من أثبت‪ ،‬شعبة‪ ،‬أو سفيان؟ فقسسال‪ :‬كسسان سسسفيان رجل ً حافظسًا‪ ،‬وكسسان‬
‫رجل ً صالحًا‪ ،‬وكان شعبة أثبت منه‪ ،‬وأنقى رجا ً‬
‫ل‪ ،‬وسمع من الحكم بن عتيبسسة‬
‫قبل سفيان بعشر سنين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/263‬‬

‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سئل أحمد بن محمد بن حنبسسل‪ :‬شسسعبة أحسسب‬
‫إليك حديثًا‪ ،‬أو سفيان؟ فقال‪ :‬شعبة أنبل رجال‪ ،‬وأنسق حديث ً‬
‫ا‪)) .‬تاريخ بغسسداد((‬
‫‪.9/264‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬وسئل )يعني أحمد بن حنبل( عن زهير وعسسن‬
‫زائدة؟ فقسسال‪ :‬هسسؤلء ثقسسات‪ :‬شسسعبة‪ ،‬وزائدة‪ ،‬وسسسفيان‪ ،‬وزهيسسر‪)) .‬المعرفسسة‬
‫والتاريخ(( ‪ 2/167‬و ‪.168‬‬
‫وقال الفضل‪ :‬وسمعت أبا عبد الله‪ ،‬وذكر خطأ شعبة‪ .‬فقال‪ :‬إنمسسا وهسسم‬
‫شعبة في السماء‪ ،‬جعل حديث سليمان بن عبد الرحمان‪ ،‬عبيد الله بن يزيد‪.‬‬
‫فقال له أبو جعفر‪ :‬حديث الشكال؟ فقال‪ :‬نعم‪)) .‬المعرفسسة والتاريسسخ(( ‪2/202‬‬
‫و ‪.203‬‬
‫)*( وقال الفضل‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ :‬من أثبت النسساس عنسسدك فسسي أبسسي‬
‫إسحاق؟ قال‪ :‬سفيان وشعبة‪ .‬قلت‪ :‬فالعمش أحب إليك أو سفيان عن أبي‬
‫إسحاق؟ فقال‪ :‬سفيان أكثر‪ ،‬وسفيان وشعبة هما أثبست عنسسدنا مسن العمسش‬
‫عسسن كسسل مسسن روى عنسسه‪ ،‬ممسسن روى عنهسسم العمسسش‪)) .‬المعرفسسة والتاريسسخ((‬
‫‪.2/203‬‬

‫***‬
‫شعبة بن دينار الكوفي‪.‬‬
‫‪.mclxii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا‬
‫شعبة الكوفي‪ ،‬شيخ من أهل الكوفة‪ .‬قال أبسسو عبسسد الرحمسسان‪ :‬قسسد روى عنسسه‬
‫سفيان الثوري حديثا ً واحدًا‪ .‬قال‪ :‬شعبة بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪.(1025‬‬

‫***‬
‫شعبة بن دينار الهاشمي‪ ،‬مولى‬
‫‪.mclxiii‬‬
‫ابن عباس‪ ،‬أبو عبد الله‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو يحيى المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬شعبة مولى ابن عباس‪ ،‬ما أرى به‬
‫بأس‪ .‬قال مالك‪ :‬لم يكن يشبه القراء‪)) .‬العلل(( )‪.(3229‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي قال‪ :‬وسسسمعت يحيسسى بسسن سسسعيد يقسسول‪:‬‬
‫سألت مالك بن أنس‪ ،‬عن شعبة مسسولى ابسسن عبسساس‪ .‬فقسسال‪ :‬لسسم يكسسن يشسسبه‬
‫القراء‪)) .‬العلل(( )‪ 3298‬و ‪ 4692‬و ‪.(4915‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيسسل لسسه‪ :‬شسسعبة مسسولى ابسسن عبسساس؟‬
‫فقال‪ :‬قال مالك‪ :‬لم يكن يشبه القراء‪ ،‬ورأيست أحمسد كسأنه يحسسن أمسره ول‬
‫يدفعه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(160‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ ،‬عن يحيى بن سعيد‪.‬‬
‫قال‪ :‬سألت مالك بن أنس‪ ،‬عن شعبة مولى ابن عباس؟ قال‪ :‬لم يكن يشسسبه‬
‫القراء‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1022‬‬

‫***‬
‫شضضعيب بضضن إسضضحاق بضضن عبضضد‬
‫‪.mclxiv‬‬
‫الرحمان الموي‪ ،‬مولهم‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو محمد الدمشقي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن شعيب بسسن إسسسحاق‪.‬‬
‫قال‪ :‬ما أرى به بأسًا‪ ،‬ولكنه جالس أصسحاب السسرأي‪ ،‬كسان جسالس أبسسا حنيفسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3127‬‬

‫)*( وقال أبو طسسالب‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬شسسعيب بسسن إسسسحاق‪ ،‬مسسن‬
‫دمشق‪ ،‬ثقة‪ ،‬ما أصح حديثه وأوثقه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1498)/4‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬ثقة‪ ،‬وأثنى عليسسه‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2742) /12‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد قسسال‪ :‬سسسمع شسسعيب مسسن‬
‫سعيد بن أبي عروبة بآخر رمق‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪ /5‬الورقة ‪.16‬‬

‫***‬
‫شضضعيب بضضن السضضود الجبضضائي‪،‬‬

‫‪.mclxv‬‬
‫الجندي‪ ،‬اليماني‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ ،‬وذكسر شسعيبا ً الجبسائي قسال‪ :‬رجسل‬
‫قرأ الكتب‪ ،‬يشبه وهبًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(480‬‬

‫***‬
‫شضضضعيب بضضضن الحبحضضضاب الزدي‪،‬‬

‫‪.mclxvi‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو صالح البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا خالسسد بسسن خسسداش‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا حماد بن زيد‪ .‬قال‪ :‬مات شسسعيب بسسن الحبحسساب سسسنة ثلثيسسن‪ ،‬فسسي‬
‫الحميراء ذا شبه البثر‪)) .‬العلل(( )‪ 525‬و ‪.(2444‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن شعيب بن الحبحسساب‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(898‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني نصر بن علي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد العلى بن عبد‬
‫العلى‪ .‬قال‪ :‬مات كلثسسوم بسسن جسسبر‪ ،‬وشسسعيب بسسن الحبحسساب قبسسل الطسساعون‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3062‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمد بن حنبسسل‪ :‬مسسات سسسنة ثلثيسسن‬
‫ومئة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2245)/12‬‬

‫***‬
‫شعيب بن حضضرب المضضدائني‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mclxvii‬‬
‫صالح‪ ،‬نزيل مكة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬مسسات شسسعيب بسسن حسسرب بمكسسة‬
‫بالليل‪ ،‬وكان به البطن فخفنا عليه‪)) .‬العلل(( )‪.(753‬‬
‫ت َأبسي يقسول‪ :‬ذهبسست أنسا وحامسسد البلخسسى إلسى‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫شعيب بن حرب بمكة‪ .‬فقال‪ :‬جيئوني بكتاب ابن عيينة‪ ،‬عن الزهسسري‪ ،‬فجئتسسه‬
‫به فمكث أيامًا‪ ،‬ثم طلبناه منه‪ ،‬فجئنا فمرض‪ .‬فقال لنا‪ :‬هذا الحسسديث سسسمعه‬
‫ابن عيينة من الزهري‪ :‬قلنا‪ :‬ل ندري‪ .‬قال‪ :‬ومات شعيب ونحسسن بمكسسة دفنسساه‬
‫بالليل‪ ،‬أو كما قال أبي‪ .‬أظنه قال‪ :‬كان به البطن‪)) .‬العلل(( )‪.(5136‬‬
‫ت أبسسي‪ ،‬وذكسسر شسسعيب بسسن حسسرب‪ .‬فقسسال‪ :‬مسسا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سسسمع ُ‬
‫علمته كان رجل ً صالحًا‪ .‬قال‪ :‬كان عنده حديث لم نسسسمعه منسسه‪ .‬قلسست لبسسي‪:‬‬
‫أي شيء هو؟ قال‪ :‬عن مالك بن مغول‪ ،‬أن عبسسد الرحمسسان بسسن السسسود كسسان‬
‫يلبي ويقول‪ :‬لبيك أنا الحاج بن الحاج‪ ،‬لبيك أنسسا الحسساج بسسن الحسساج‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5838‬‬

‫)*( قال أبو حمدون المقرئ طيب بسسن إسسسماعيل‪ :‬ذهبنسسا إلسسى المسسدائن‪،‬‬
‫إلى شعيب بن حرب‪ ،‬وكان قاعدا ً على شسط الدجلسة‪ ،‬وكسان قسد بنسى كوخسًا‪،‬‬
‫وخبز له معلق في شريط‪ ،‬ومطهرة‪ ،‬يأخذ كل ليلة رغيفا ً يبله فسسي المطهسسرة‬
‫ويأكله‪ .‬فقال بيده هكذا‪ ،‬وإنما كان جلد وعظم‪ .‬قال‪ :‬فقسسال‪ :‬أرى هسسو ذا بعسسد‬
‫لحم‪ ،‬والله لعملن فى ذوبانه حتى أدخل إلى القبر وأنا عظسسام تقعقسسع‪ ،‬أريسسد‬
‫السمن للدود والحيات؟! قال‪ :‬فبلغ أحمد بن حنبل قوله‪ .‬فقسسال‪ :‬شسسعيب بسسن‬
‫حرب حمل على نفسه في الورع‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 9/240‬و ‪.241‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬لم يسمع أبي من شعب بن حسسرب ببغسسداد‪،‬‬
‫إنما سمع منه بمكة‪ .‬قال أبي‪ :‬جئنا إليه أنا وأبو خيثمة‪ ،‬وكان ينزل مدينة أبي‬
‫جعفر على قرابة له‪ .‬قال‪ :‬فقلت‪ :‬لبي خيثمة سله‪ .‬قال‪ :‬فسسدنا إليسسه فسسسأله‪،‬‬
‫فرأى كمه طوي ً‬
‫ل‪ .‬فقال‪ :‬من يكتب الحديث يكون كمه طويل ً ؟! يا غلم هسسات‬
‫الشفرة‪ .‬قال‪ :‬فقمنا ولم يحدثنا بشيء‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/241‬‬

‫***‬
‫شعيب بن أبضضي حمضضزة‪ ،‬واسضضمه‬
‫‪.mclxviii‬‬
‫دينار‪ ،‬القرشي‪ ،‬الموي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو بشر الحمصي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لسسه )يعنسسي لبيسسه(‪ :‬أيمسسا أثبسست أصسسحاب‬
‫الزهري؟ فقال‪ :‬لكل واحد منهم علسسة‪ ،‬إل أن يسسونس وعقيل ً يؤديسسان اللفسساظ‪،‬‬
‫وشعيب بن أبي حمزة‪ ،‬وليس هم مثل معمسسر‪ ،‬معمسسر يقسساربهم فسسي السسسناد‪.‬‬
‫قلت‪ :‬فمالك؟ قال‪ :‬مالك أثبت في كل شيء‪ ،‬ولكن هؤلء الكسسثرة‪ ،‬كسسم عنسسد‬
‫مالك ثلثمئة حديث أو نحو ذا‪ ،‬وابن عيينة نحو مسسن ثلثمئة حسسديث‪ .‬ثسسم قسسال‪:‬‬
‫هسسؤلء السسذين رووا عسسن الزهسسري الكسسثير يسسونس‪ ،‬وعقيسسل‪ ،‬ومعمسسر‪ .‬قلسست لسسه‪:‬‬
‫شعيب؟ قال‪ :‬شعيب قليل‪ ،‬هؤلء أكثر حديثا ً عن الزهري‪)) .‬العلل(( )‪.(2543‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن شعيب بن أبي حمزة كيسسف سسسماعه‬
‫من الزهري‪ .‬قلت‪ :‬أليس عرض؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬حديثه يشبه حسسديث الملء‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫كيف هو؟ قال‪ :‬صالح‪ .‬ثم قال‪ :‬الشأن فيمن سمع مسن شسعيب‪ ،‬كسان شسعيب‬
‫رجل ً ضيقا ً في الحديث‪ .‬قلت‪ :‬كيف سماع أبي اليمان منه؟ قال‪ :‬كان يقسسول‪:‬‬
‫أخبرنا شعيب‪ .‬قلسست‪ :‬فسسسماع ابنسسه؟ قسسال‪ :‬كسسان يقسسول‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫فسماع بقية؟ قال‪ :‬شيء يسير‪ ،‬وقد حدث عنه أبو قتادة‪ ،‬والوليد بسن مسسلم‬
‫ه يقسسول‪ :‬لمسسا حضسسرت شسسعيب بسسن أبسسي حمسسزة الوفسساة‪ ،‬جمسسع‬
‫سس ِ‬
‫شيئا ً ثم َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫جماعة‪ ،‬بقية وبشرا ً ابنه‪ .‬فقال‪ :‬هذه كتبي ارووها عني‪)) .‬العلل(( )‪.(3277‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬وسئل أبو عبد الله‪ ،‬عن شعيب‪ .‬فقسسال‪ :‬مسسا فيهسسم إل‬
‫ثقة‪ ،‬وجعل يقول‪ :‬تدري من الثقة؟ إنمسسا الثقسسة يحيسسى القطسسان‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(45‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬شعيب بن أبي حمزة‪ ،‬كان ل يكاد‬
‫يحدث‪ ،‬فلما حضرته الوفسساة‪ .‬قسسال‪ :‬اجمعسسوا لسسي فلن سا ً وفلن سًا‪ ،‬فسساجتمع بقيسسة‪،‬‬
‫ويقولون أبو اليمان‪ ،‬وقد ذكروا علي بن عيسساش‪ ،‬فل أدري كسسان أم ل‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫هذه كتبي ارووها عني‪ ،‬فكان أبو اليمان يقول‪ :‬حدثني شعيب‪ ،‬ول أدري كسسان‬
‫معهم أم ل‪)) .‬سؤالته(( )‪.(233‬‬
‫)*( وقال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسد‪ .‬قسال‪ :‬رأيست كتسسب شسعيب بسسن أبسي‬
‫حمزة‪ ،‬فإذا كتب مصححة‪ ،‬ل يكاد يخرم منها شيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(297‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬سئل عن شعيب بن أبي حمزة؟ قال‪:‬‬
‫شعيب ل بأس به‪ ،‬أو قال‪ :‬ثقة‪ ،‬ولكن من سمع منه؟ كان شعيب رجل ً يمتنسسع‬
‫في الحديث‪ .‬قال علي بن عياش‪ :‬كتاب أبسسي الزنسساد لسسم يسسسمعه منسسه‪ ،‬قسسرئ‬
‫عليه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(299‬‬
‫)*( وقال علي بن أبسي طساهر‪ :‬قسال أحمسد بسسن حنبسل‪ :‬شسسعيب بسن أبسسي‬
‫حمزة‪ ،‬أصح حديثا ً عن الزهري من يونس‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1508)/4‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني قال أحمد بن حنبل‪ :‬شسسعيب بسسن‬
‫أبسي حمسزة‪ ،‬أصسسح حسديثا ً عسن الزهسسري مسن يسونس‪)) .‬الجسرح والتعسديل(( ‪)/4‬‬
‫‪.(1508‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬قال أبو عبد اللسسه أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬نظسسرت فسسي كتسسب‬
‫شعيب أخرجها إلي ابنه‪ ،‬فإذا بهسسا مسن الحسسسن والصسسحة والشسسك ونحسو هسسذا‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(1508)/4‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬أخبرني أحمد بن حنبل‪ .‬قال‪ :‬رأيت كتسسب‬
‫شعيب فرأيت كتبا ً مضبوطة مقيدة‪ ،‬ورفع من ذكسسره‪ .‬فقلسست‪ :‬فسسأين هسسو مسسن‬
‫يونس بن يزيد؟ قال‪ :‬فوقه‪ .‬قلت‪ :‬فأين هو من عقيل بن خالد؟ قال‪ :‬فسسوقه‪.‬‬
‫قلت‪ :‬فأين هو من الزبيدي؟ قال‪ :‬مثلسسه‪)) .‬تسساريخه(( )‪ 1052‬و ‪2277‬مخصسسرة‬
‫على أوله(‪.‬‬
‫)*( وقال محمد بن علي الجوزجاني‪ ،‬عن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬ثبسست صسسالح‬
‫الحديث‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2747)/12‬‬
‫)*( وقال ابسسن إبراهيسسم بسسن هسسانئ‪ :‬قلسست لسسه )يعنسسي لحمسسد بسسن حنبسسل(‪:‬‬
‫شعيب؟ قال‪ :‬يقولسسون‪ :‬إن شسسعيبا ً لمسسا أراد أن يمسسوت جمسسع بقيسسة وعلسسي بسسن‬
‫عياش‪ .‬فقال‪ :‬ارووها عني‪ ،‬يعني حديث الزهري‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(1301‬‬

‫***‬
‫شضضعيب بضضن أبضضي سضضعيد‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mclxix‬‬
‫يونس‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخسسط يسسده‪ :‬حسسدثنا أبسسو‬
‫عبد الرحمان المقرئ‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حيوة‪ .‬قال‪ :‬أخبرني أبو يونس‪ ،‬شعيب بسسن‬
‫أبي سعيد‪ ،‬أن أبا هريرة كان يقول‪ :‬من أعطي قبال ً في سبيل الله فل يرده‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6027‬‬

‫***‬
‫شعيب بن سهل‪ ،‬قاضي بغداد‪.‬‬
‫‪.mclxx‬‬
‫)*( قال حرب بن إسماعيل‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬وذكسسر شسسعيب بسسن‬
‫سسسهل‪ ،‬قاضسسي بغسسداد‪ .‬فقسسال‪ :‬أخسسزاه اللسسه‪ ،‬كسسان يسسرى رأي الجهسسم‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(1514)/4‬‬

‫***‬
‫‪.mclxxi‬‬
‫الركين‪ ،‬أبو يحيى الثقفي‪.‬‬

‫شعيب بن صفوان بن الربيع بن‬

‫ه‪ ،‬يعنسي أبسا داود سسليمان بسن الشسعث‪ ،‬قسال‪:‬‬
‫سس ِ‬
‫)*( قال الجسري‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫سالت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن شعيب بن صفوان‪ .‬فقال‪ :‬كان هاهنا مع الصحابة‪،‬‬
‫يعني صحابة أبي جعفر‪.‬‬
‫قلت له س يعني أحمد س ‪ :‬حدث عنه عبد الرحمسسان بسسن مهسسدي؟ قسسال‪ :‬مسسا‬
‫ظننت أن عبد الرحمان يحدث عنه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/238‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو علسسي صسسالح بسسن محمسسد السسسدي‪ :‬سسسمعت أبسسا إبراهيسسم‬
‫الترجماني يحدث أحمد بن حنبل‪ ،‬سأله أحمد وكتبته عنه‪ ،‬قال‪ :‬حدثنا شسسعيب‬
‫بن صفوان‪ ،‬عن عطاء بن السائب‪ ،‬عن سعيد بسسن جسسبير ﴿إن شسسجرة الزقسسوم‬
‫طعام الثيم﴾ قال‪ :‬الثيم أبو جهل‪.‬‬
‫قال أبو علي‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن شسسعيب بسسن صسسفوان‪ .‬فقلسست‪:‬‬
‫روى عنه ابن مهدي هذا الحديث؟ فقال‪ :‬ل بأس به‪ ،‬كسسان هاهنسسا مسسن البنسساء‪،‬‬
‫وهو صحيح الحديث‪ .‬قلت‪ :‬ابن مهدي أين سسسمع منسسه؟ قسسال‪ :‬ببغسسداد‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/239‬‬
‫)*( وقال الذهبي في المغني‪ :‬وثقه أحمد‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(444‬‬

‫***‬
‫شقيق بن سضضلمة السضضدي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mclxxii‬‬
‫وائل الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا أبو بكر س يعني ابن عياش س‪ ،‬عن عاصم‪ .‬قال‪ :‬قال رجل لبسسي وائل‪ :‬إن‬
‫قوما ً يقولون‪ :‬إن الله يدخل المؤمنين النار! قال‪ :‬لعمرك إن لها لحشوا ً غيسسر‬
‫المؤمنين‪)) .‬العلل(( )‪.(1163‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن آدم‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫أبو بكر س يعني ابن عياش س‪ ،‬عن عاصم قسسال‪ :‬رأيسست أبسسا وائل إذا أتتسسه امسسرأة‬
‫ه‬
‫سس ِ‬
‫تستفتيه فيقول‪ :‬ائتي أبا رزين فسليه وأخبريني ما يرد عليك‪ ،‬وربمسسا َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫يقول‪ :‬اذهبي إلى إبراهيم فسليه ثم ائتيني فأخبريني بما يرد عليك‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(1146‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا علي بن ثابت‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني‬
‫أبو العنبس س قال أبي‪ :‬هو عمرو بن مسسروان س س قسسال‪ :‬كسسان شسسقيق ل يخضسسب‬
‫بشيء‪ .‬قال‪ :‬وبعث النبي ‪ ‬وأنا أمرد‪ ،‬ولسسم يقسسض لسسي أن ألقسساه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 2046‬و ‪.(4833‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا مصسسعب بسسن سسسلم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا الزبرقان‪ ،‬عن أبي وائل‪ .‬قال‪ :‬إنسسي لذكسسر‪ ،‬وأنسسا ابسسن عشسسر حجسسج فسسي‬
‫الجاهلية‪ ،‬أرعى غنما ً لهلي بالبادية حيسن بعسث النسبي ‪)) .‬العلسل(( )‪ 2047‬و‬
‫‪ 2365‬و ‪.(4258‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا حميسسد بسن عبسسد الرحمسان‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا العمش‪ .‬قال‪ :‬قال لي إبراهيم‪ :‬عليك بشسسقيق فسسإني قسسد أدركسست‬
‫الناس وهم متوافرون‪ ،‬وإنهم ليعدونه من خيارهم‪)) .‬العلل(( )‪.(3645‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثي أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني غندر محمد بن جعفسسر‪ ،‬عسسن‬
‫شعبة‪ ،‬عن أبي معشر‪ ،‬عن إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬ما من قرية إل وفيها من يدفع عن‬
‫أهلها به فإني لرجو أن يكون أبو وائل منهم‪)) .‬العلل(( )‪.(4201‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا علي بن ثابت‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني‬
‫ه يقسسول‬
‫سس ِ‬
‫سعيد بن صالح‪ .‬قال‪ :‬ورأيت أبا وائل يسسستمع النسسوح ويبكسسي‪ ،‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫لجارية له سوداء‪ :‬يا بركة عليك السلم‪)) .‬العلل(( )‪.(5373‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا زياد بن أيسسوب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا علسسي بسسن محمسسد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ ،‬عن أبي العنبس بسن كسثير‪ .‬قسال‪ :‬قلست لبسي وائل‪ :‬أدركست‬
‫النبي ‪‬؟ قال‪ :‬أدركته وأنا غلم أمرد ولم أره‪)) .‬العلل(( )‪.(6035‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان‪ ،‬يعنسسي ابسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن أبي بكر بن عياش‪ ،‬عن عاصسسم‪ .‬قسسال‪ :‬زر يحسسب علي سًا‪ ،‬وكسسان أبسسو‬
‫معت ُُهما يتناثيان شسسيئا ً قسسط‪)) .‬تاريسسخ‬
‫س ِ‬
‫وائل يحب عثمان‪ ،‬وكانا يتجالسان‪ ،‬فما َ‬
‫بغداد(( ‪.9/270‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وقال )يعني أبا عبد الله أحمسسد بسسن حنبسسل(‪ :‬السسداناج‬
‫ثقة‪ ،‬وأبو وائل أوثق منه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(1933‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله‪ :‬أبو وائل سمع مسن عائشسة؟ قسال‪:‬‬
‫ما أدري‪ ،‬ربما أدخل بينه وبينها مسسسروق فسسي غيسسر شسسيء‪ ،‬وذكسسر حسسديث ))إذا‬
‫أنفقت المرأة((‪.‬‬
‫قلت لبي‪ :‬أبسسو وائل سسسمع مسسن أبسسي السسدرداء؟ قسسال‪ :‬أدركسسه‪ ،‬ول يحكسسى‬
‫سماع شيء‪ ،‬أبو الدرداء كان بالشام‪ ،‬وأبو وائل كان بالكوفة‪.‬‬
‫قلت‪ :‬كان يدلس؟ قال‪ :‬ل‪ ،‬هو كما يقول أحمد بسسن حنبسسل‪)) .‬المراسسسيل((‬
‫لبن أبي حاتم )‪.(88‬‬

‫***‬
‫شقيق الضبي‪.‬‬
‫‪.mclxxiii‬‬
‫)*( قال صالح بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا السود بن عامر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا أبو بكر‪ ،‬يعني ابن عياش‪ ،‬عسسن عاصسسم‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان أبسسو عبسسد الرحمسسان‬
‫يقول‪ :‬ل يجالسني حروري‪ ،‬ول يجالسني رجل جالس شقيقا ً الضبي‪ .‬قال أبو‬
‫بكر‪ :‬وكان مخاصمًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(327‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبل‪ ،‬حدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن حماد بن زيد‪ ،‬عن عاصم‪ .‬قال‪ :‬كنا نأتي أبا عبد الرحمسسان‪ ،‬ونحسسن‬
‫غلمة أيفاع‪ .‬قال‪ :‬فكان يقول لنا‪ :‬ل تأتوا القصاص غير أبسسي الحسسوص‪ ،‬إيسساكم‬
‫وشقيق الضبي‪ ،‬ليس بأبي وائل‪)) .‬الكامل(( )‪.(904‬‬

‫***‬
‫شضضمعون بضضن زيضضد‪ .‬أبضضو ريحانضضة‬
‫‪.mclxxiv‬‬
‫الزدي‪ ،‬حليف النصار‪ ،‬ويقال‪ :‬مولى رسول الله ‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬قسسرأت علسى أبسسي‪ :‬زيسسد‪ .‬قسسال‪ :‬أخسسبرني أبسسو‬
‫معاوية‪ .‬قال‪ :‬أخبرني أبي‪ ،‬أن أبا ريحانة أعتق أباه‪)) .‬العلل(( )‪.(2879‬‬

‫***‬
‫شهاب بضضن خضضراش بضضن حوشضضب‬
‫‪.mclxxv‬‬
‫الشيباني‪ ،‬أبو الصلت الواسطي ابضضن أخضضي العضضوام بضضن حوشضضب‪،‬‬
‫نزل الكوفة‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلسست لحمسسد‪ :‬شسسهاب بسسن خسسراش؟ قسسال‪ :‬كسسان أصسسله‬
‫واسطيًا‪ ،‬وكان سكن بيت المقدس‪ ،‬ما أرى به بأسًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(269‬‬

‫)*( وقسسال حسسرب بسسن إسسسماعيل الكرمسساني‪ :‬قلسست لحمسسد‪ :‬شسسهاب بسسن‬
‫خراش؟ قال‪ :‬ل بأس به‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1586)/4‬‬

‫***‬
‫شهاب بن شضضرنقة المجاشضضعي‪،‬‬

‫‪.mclxxvi‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن شهاب بن شرنقة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫حدث عنه ابن المبارك‪ ،‬وأصحابنا‪)) .‬العلل(( )‪.(3959‬‬

‫***‬
‫شضضهر بضضن حوشضضب الشضضعري‪،‬‬
‫‪.mclxxvii‬‬
‫الشامي‪ ،‬مولى أسماء بنت يزيد بن السكن‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو خيثمة‪ .‬قال‪ :‬حدثني يحيى بن أبي‬
‫بكير‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬دخل شهر بن حوشب بيت المال‪ ،‬فأخذ خريطة‬
‫من دراهم‪ .‬فقال فيه الشاعر ‪:‬‬
‫لقد باع شهر دينه بخريطة فمن يأمن القراء بعدك يا شهر ))العلل(( )‬
‫‪.(3997‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬يحكون عن ابن عون قال‪ :‬حسسدثنا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫هلل بن أبي زينب‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شسسهر بسسن حوشسسب وقسسد تركسسوه‪ ،‬يعنسسي بسسذلك‬
‫رموه بشيء‪ ،‬ضعفوه‪)) .‬العلل(( )‪.(4584‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬سئل عسسن شسسهر‪ .‬فقسسال‪ :‬ل بسسأس بسسه‪.‬‬
‫قلت‪ :‬كان يحيى يحدث عنه؟ قال‪ :‬ل أدري‪ ،‬ما أعلم سمعت منسسه عنسسه شسسيئًا‪.‬‬
‫قال أحمد‪ :‬وقد روى شعبة‪ ،‬عن معاوية بن قرة‪ ،‬عن شهر‪.‬‬
‫قال أحمد‪ :‬أنا أحتمله وأروي عنسسه‪ ،‬مسسن يصسسبر عسسن تيسسك الحسسادث السستي‬
‫عنده!؟‪)) .‬سؤالته(( )‪.(536‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬شهر بسسن حوشسسب؟‬
‫قال‪ :‬ما أحسن حديثه‪ ،‬ووثقه‪ ،‬وهو شامي من أهل حمسص‪ ،‬وأظنسسه قسسال‪ :‬هسسو‬
‫كندي‪ ،‬روى عن أسسسماء بنسست يزيسسد أحسساديث حسسسانًا‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/4‬‬
‫‪.(1668‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقسسول‪ :‬عبسسد‬
‫الحميد بن بهرام أحاديثه متقاربة‪ ،‬هي حديث شهر‪ ،‬وكان يحفظها‪ ،‬كأنه يقسسرأ‬
‫سورة من القرآن‪ ،‬وإنما هي سبعون حديثًا‪ ،‬وهي طوال‪ ،‬وفيها حروف ينبغسسي‬
‫أن تضبط‪ ،‬لكن يقطعونها‪)) .‬الكامل(( )‪.(898‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬ليس به بسسأس‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2781)/12‬‬
‫)*( وقال عثمان بن سعيد الدارمي‪ :‬بلغني أن أحمد بن حنبل كان يثنسسي‬
‫على شهر بن حوشب‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2781)/12‬‬
‫)*( وقال الترمذي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬ل بأس بحديث عبد الحميسسد بسسن‬
‫بهرام‪ ،‬عن شهر بن حوشب‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2781)/12‬‬

‫***‬
‫‪.mclxxviii‬‬

‫شهم بن المقدام‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ .‬قلت‪ :‬شهم مسسن هسسو؟ قسسال‪ :‬مسسا‬
‫سمعت روى عنه غير الثوري‪)) .‬العلل(( )‪.(1060‬‬

‫***‬
‫شوذب‪ ،‬أبضضو معضضاذ‪ ،‬ويقضضال‪ :‬أبضضو‬

‫‪.mclxxix‬‬
‫عثمان‪ ،‬مولى البراء بن عازب‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي في حديث شعبة‪ ،‬عن أبي عثمسسان‪:‬‬
‫اشتريت تيسًا‪ ،‬وقسسال الثسسوري‪ :‬شسسوذب‪ ،‬أبسسو معسساذ‪ ،‬عسسن السسبراء‪ ،‬وهسسو مسسوله‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1917‬‬

‫***‬
‫شضضويس بضضن جيضضاش بجيضضم‪ ،‬أو‬
‫‪.mclxxx‬‬
‫مهملة‪ ،‬العدوي‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو الرقاد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو سسسعيد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا إسحاق بن عثمان‪ ،‬أبو يعقوب‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شويس‪ ،‬أبو الرقاد‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(266‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يزيد بن هارون‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا‬
‫جعفر بن كيسان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شويس‪ ،‬أبو الرقاد‪)) .‬العلل(( )‪ 562‬و ‪.(5920‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمسسد‪ :‬حسسدثنا يزيسسد‪ ،‬أخبرنسسا جعفسسر بسسن كيسسسان‪،‬‬
‫حدثنا شويس‪ ،‬أبو الرقاد‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2752)/4‬‬

‫***‬
‫شيبان بضضن زهيضضر بضضن ثضضور‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mclxxxi‬‬
‫العوام السدوسي‪.‬‬
‫)*( قال البخاري‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبسسل‪ ،‬حسسدثنا أبسسو العسسوام السدوسسسي‪،‬‬
‫روى عن قتادة‪ ،‬روى عنه الحارث بسن مسسرة‪ ،‬ومحمسد بسن مسسروان‪ ،‬سسماه لنسا‬
‫الحارث بن مرة أبو مرة الحنفي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو العوام شيبان بسن زهيسسر بسسن‬
‫ثور‪ ،‬عن عبد الرحمان بن أبي بكرة‪ :‬كنت أول مولود ولد بالبصسسرة‪)) .‬التاريسسخ‬
‫الكبير(( ‪.(2710)/4‬‬

‫***‬
‫شضضضيبان بضضضن عبضضضد الرحمضضضان‬
‫‪.mclxxxii‬‬
‫التميمي‪ ،‬مولهم‪ ،‬النحوي‪ ،‬أبو معاوية البصري‪ ،‬نزيل الكوفة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬سسسئل )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن ورقسساء بسسن عمسسر‪،‬‬
‫وشيبان‪ .‬فقال‪ :‬جميعا ً عندي سواء‪ ،‬وشيبان أقدم‪ ،‬سمع مسسن الحسسسن‪ ،‬وكسسان‬
‫شعبة يحدث عن ورقاء‪)) .‬العلل(( )‪.(4132‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬ذكسسر شسسيبان النحسسوي عنسسد عبسسد‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الرحمان بن مهدي‪ .‬فقال عبد الرحمان‪ :‬هذا بشر بسسن المفضسسل سسسلوه عنسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5312‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬روى عنه بشر‪ ،‬وابن مهدي‪ ،‬وذكسسر شسسيبان‬
‫فأثنى عليه‪)) .‬العلل(( )‪.(5313‬‬
‫)*( وقال صالح بسن أحمسسد بسن حنبسسل‪ :‬قسال أبسي‪ :‬شسيبان ثبسست فسي كسسل‬
‫المشايخ‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1561)/4‬‬

‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬شيبان ثبث في يحيى بن أبسسي‬
‫كثير‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1561)/4‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يقول‪ :‬شيبان أحسسب‬
‫إلي من الوزاعي في يحيى بن أبي كثير‪ ،‬وهو صسساحب كتسساب صسسحيح‪ ،‬حسسديثه‬
‫صالح‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1561)/4‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬شيبان كان معلم الهاشسسمي‪.‬‬
‫قال أبو عبد الله‪ :‬ما أقرب حديث شيبان‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/272‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد بن هانئ أبو بكسسر الثسسرم الطسسائي‪ :‬قلسست لبسسي‬
‫عبد الله أحمد بن حنبل‪ :‬كان هشسام أكسسبر عنسسدك مسسن شسسيبان؟ قسال‪ :‬هشسسام‬
‫أرفع‪ ،‬يعنى هشاما ً الدستوائي‪ ،‬هشام حافظ‪ ،‬وشيبان صاحب كتاب‪.‬‬
‫قيل له حرب بن شداد كيف هو؟ فقال‪ :‬ل بأس به‪.‬‬
‫قيل له شيبان؟ فقال‪ :‬شيبان أرفع هؤلء عنسسدي‪ ،‬شسسيبان صسساحب كتسساب‬
‫صحيح‪ ،‬قد روى شيبان عن الناس‪ ،‬فحديثه صالح‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/272‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن محمد البغوي‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪ :‬شسسيبان أثبسست‬
‫في حديث يحيى بن أبي كثير من الوزاعي‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/273‬‬
‫)*( وقال الساجي‪ :‬أثنى عليه أحمد‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(628)/4‬‬

‫***‬
‫شيبان بن فضضروخ‪ ،‬وهضضو شضضيبان‬
‫‪.mclxxxiii‬‬
‫بن أبي شيبة الحبطي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو محمد البلي‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن سعد بن إبراهيم‪ ،‬عن أحمد بسسن حنبسسل‪ :‬ثقسسة‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(629)/4‬‬

‫***‬
‫شضضيبة بضضن نعامضضة‪ ،‬أبضضو نعامضضة‬

‫‪.mclxxxiv‬‬
‫الضبي‪ ،‬كوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هشيم‪ .‬قال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫أبو نعامة الضبي‪ .‬قال أبي‪ ،‬يعني إن شاء الله‪ :‬هذا شيبة بن نعامة‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(2269‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أبسسا عبسسد اللسسه(‪ :‬أبسسو نعامسسة‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال ابن هسسانئ‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫الكوفي‪ ،‬وهو ضبي‪ ،‬روى عنه هشم‪ ،‬وجرير‪)) .‬سؤالمته(( )‪.(2346‬‬

‫***‬
‫حرف الصاد‬
‫صالح بضضن إبراهيضضم‪ ،‬وهضضو صضضالح‬

‫‪.mclxxxv‬‬
‫الدهان‪ ،‬أبو نوح‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬قسال أبسي‪ :‬صسالح السسدهان‪ ،‬ليسسس بسه بسأس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3192‬‬
‫)*( وثقة أحمد‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(651)/4‬‬

‫***‬

‫صالح بن أبي الخضر اليمضضامي‪،‬‬
‫‪.mclxxxvi‬‬
‫مولى هشام بن عبد الملك‪ ،‬نزل البصرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬بلغني عن يحيسسى بسسن سسسعيد قسسال‪:‬‬
‫قلت لصالح بسن أبسي الخضسر فسي أحساديث الزهسري‪ .‬فقسال‪ :‬بعضسا ً سسمعت‪،‬‬
‫وبعضا ً عرض‪ ،‬وبعضا ً أصبتها في كتبي‪)) .‬العلل(( )‪.(111‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬صالح بسن أبسي الخضسر‪ ،‬لسم يرضسه )يعنسي أبسا عبسد‬
‫الله(‪ .‬وقال‪ :‬كان يحيى ل يحدث عنه‪ .‬وقال أبو عبد الله‪ :‬حدثهم بأحاديث‪ ،‬ثم‬
‫قال‪ :‬لم أسمعها‪)) .‬سؤالته(( )‪.(130‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬سأل رجل أبا عبد الله‪ ،‬عن حديث‪ .‬فقسسال‪ :‬هسسو عسسن‬
‫صالح بن أبي الخضر‪ ،‬أيش تصنع به‪ ،‬أو‪ :‬دعه‪ ،‬إحدى الكلمسستين‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(346‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬سئل‪ :‬سفيان بن حسسسين أحسب إليسك‪،‬‬
‫أو صالح بن أبي الخضر؟ قال‪ :‬سفيان بن حسين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(437‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قلت لحمسد‪ :‬مسن أي شسيء ثبست )يعنسي‬
‫حديث أبي سلمة‪ ،‬عن جابر في الشفعة(؟ قال‪ :‬رواه صالح بن أبي الخضسسر‪،‬‬
‫يعني مثل رواية معمر‪ .‬قلت‪ :‬وصالح يحتج بسسه؟ قسسال‪ :‬يسسستدل بسسه‪ ،‬يعتسسبر بسسه‪.‬‬
‫))تاريخه(( )‪.(1188‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه يقسسول‪ :‬صسسالح بسسن أبسسي‬
‫الخضر من أهل اليمامة‪ .‬قال‪ :‬وقال يحيى بن سعيد‪ :‬أتيته أنا ومعسساذ وخالسسد‪،‬‬
‫فأخرج إلينا حديث الزهري‪ .‬فقال‪ :‬منها ما سمعت‪ ،‬ومنها ما لم أسمع‪ ،‬ومنها‬
‫عرض‪ .‬قال أبو عبد الله‪ :‬وصدق الشيخ‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2795)/13‬‬

‫***‬
‫صالح بن بشير بن وادع المري‪،‬‬

‫‪.mclxxxvii‬‬
‫أبو بشر البصري‪ ،‬القاضي‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن صالح المرى‪ .‬فقال‪ :‬كان‬
‫صاحب قصص‪ ،‬يقص‪ ،‬ليسسس هسسو صسساحب آثسسار وحسسديث‪ ،‬ول يعسسرف الحسسديث‪.‬‬
‫))الجرح والتديل(( ‪.(1730)/4‬‬

‫***‬
‫صضضضالح بضضضن حسضضضان النضضضضري‪،‬‬
‫‪.mclxxxviii‬‬
‫النصاري‪ ،‬أبو الحارث المدني‪ ،‬نزيل البصضرة‪ ،‬ويقضال‪ :‬صضالح بضن‬
‫أبي حسان‪.‬‬
‫ت َأبي بقول‪ :‬صالح بن حسان‪ ،‬أو ابسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبسي حسسسان‪ ،‬مسسديني‪ ،‬روى عسن محمسسد بسن كعسسب‪ ،‬ليسسس بشسسيء‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1279‬‬

‫***‬
‫صضضضالح بضضضن حيضضضان القرشضضضي‪،‬‬

‫‪.mclxxxix‬‬
‫الكوفي‪ ،‬ويقال‪ :‬الفراسي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن صالح بن حيسسان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ليس هو بذاك‪ ،‬وأنكر حديثه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(201‬‬

‫)*( وقال أحمد بن خالد الخلل‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬حدثنا محمسسد بسسن‬
‫عبيد الطنافسي‪ ،‬عن صالح بن حيان‪ ،‬عن ابن بريدة‪ .‬قال‪ :‬شسسربت مسسع أنسسس‬
‫بن مالك الطلء على النصف‪ ،‬فغضب أحمد وقال‪ :‬ل يرى هسسذا فسسي كتسساب إل‬
‫خرقته‪ ،‬أو حككته‪ ،‬ما أعلم فسسي تحليسسل النبيسسذ حسسديثا ً صسسحيحًا‪ ،‬اتهمسسوا حسسديث‬
‫الشيوخ‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(725‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل ذكر صالح بسسن حيسسان‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫غلط زهير في اسمه فقال‪ :‬واصل بن حيان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(8‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬انقلب على‬
‫زهير بن معاوية اسم صالح بن حيسان‪ .‬فقسال‪ :‬واصسسل بسن حيسان‪)) .‬الكامسل(( )‬
‫‪.(909‬‬

‫***‬
‫صضضالح بضضن درهضضم البضضاهلي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcxc‬‬
‫الزهر البصري‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬أبو الزهر‪ ،‬اسسسمه صسسالح‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بن درهم‪ ،‬ل أعلم إل خيرًا‪ ،‬حدث عنه يحيى بن سعيد‪)) .‬العلل(( )‪.(1733‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬حسسدثنا أبسسو عبسسد الصسسمد العمسسي‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫قال‪ :‬حدثني أبو الزهر‪ ،‬صالح بن درهم‪)) .‬العلل(( )‪.(4857‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن حديث شعبة‪ ،‬عن أبسسي الزهسسر‪ ،‬مسسن‬
‫جهينة؟ فقال‪ :‬أبو الزهر‪ ،‬اسمه صالح بن درهم‪)) .‬العلل(( )‪.(1871‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬روى شعبة عن أبي الزهسسر‪ ،‬مسسن جهينسسة‪،‬‬
‫وهو صالح بن درهم‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2801)/4‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال أحمسسد بسسن‬
‫)*( وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم‪ :‬سمع ُ‬
‫حنبل‪ :‬روى شعبة عن أبي الزهر‪ ،‬رجل مسسن جهينسسة‪ ،‬وهسسو صسسالح بسسن درهسسم‪.‬‬
‫))تهذمب الكمال(( ‪.33/24‬‬

‫***‬
‫صضضضالح بضضضن رسضضضتم المزنضضضي‪،‬‬
‫‪.mcxci‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو عامر الخزاز البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو عامر الخسسزاز‪ ،‬صسسالح الحسسديث‪،‬‬
‫اسمه صالح بن رستم‪)) .‬العلل(( )‪.(1302‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد اللسسه( عسسن أبسسي عسسامر الخسسزاز‪.‬‬
‫فقال‪ :‬قد روي عنه‪ ،‬ولين أمره‪)) .‬سؤالته(( )‪.(155‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يسأل عن صالح بن‬
‫رستم‪ .‬فقال‪ :‬صالح الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1764)/4‬‬

‫***‬
‫صالح بن سرج الشني‪.‬‬
‫‪.mcxcii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو بكسسر بسسن عيسساش‬
‫بالكوفة‪ .‬قال‪ :‬حدثني أسلم المنقري‪ .‬قال‪ :‬أخذت على صالح بسسن سسسرج فسسي‬
‫الصلة وهو يقرأ وعيناه تسكبان دموعًا‪.‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬صالح بن سرج‪ ،‬كان مسسن الخسسوارج‪ ،‬أرى‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫سمع ُ‬
‫‪.(706‬‬

‫***‬
‫صالح بن صالح بن حي‪ ،‬ويقال‪:‬‬
‫‪.mcxciii‬‬
‫ابن صالح بن مسلم بن حي‪ ،‬ويقضضال‪ :‬حيضضان‪ ،‬وحضضي لقضضب حيضضان‪،‬‬
‫وقد ينسب الى جد أبيه‪ ،‬فيقال‪ :‬صالح بن حي‪.‬‬
‫)*( قال حرب بن إسماعيل‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬أبو حسن بن صسسالح‪،‬‬
‫يعني صالح بن صالح؟ قال‪ :‬ثقة‪ .‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1779)/4‬‬

‫***‬
‫صالح بن عمر الواسطي‪ ،‬نزيضضل‬

‫‪.mcxciv‬‬
‫حلوان‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن صسسالح بسسن عمسسر؟ قسسال‪:‬‬
‫واسطي‪ ،‬ثم صار بالري‪ ،‬ل بأس به‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1797)/4‬‬
‫ه يقول )يعني أحمسسد بسسن حنبسسل (‪:‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن إبراهيم بن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫صالح الذي روى حسسديت العمسسش‪ ،‬عسسن شسسقيق‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال‬
‫رسول اله ‪)) :‬من حلف على يمين هو فيهسسا فسساجر(( مسسن أهسسل واسسسط نسسزل‬
‫حلوان‪ ،‬ليس بحديثه بأس‪ ،‬وهو صالح الحديث‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(1304‬‬

‫***‬
‫صالح بضضن كيسضضان المضضدني‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mcxcv‬‬
‫محمد‪ ،‬أو أبو الحارث‪ ،‬مؤدب‪ ،‬ولد عمر بن عبد العزيز‪.‬‬
‫ت َأبسسي يسسذكر‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال صسسالح بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬سسسمع ُ‬
‫كيسان للزهري‪ :‬أنا أطلقت لسانك‪ ،‬وذكر كلمة أخرى‪ .‬فقال له الزهسسري‪ :‬أنسسا‬
‫علمتسسك السسسنن‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬وكسسان صسسالح صسساحب شسسعر وغريسسب‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1459‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت )يعني لبيه(‪ :‬فصسسالح بسسن كيسسسان‪ ،‬روايتسسه عسسن‬
‫الزهري؟ قال‪ :‬صالح أكبر من الزهري‪ ،‬قد رأى صسسالح ابسسن عمسسر‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2543‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال عمرو بن دينار‪ :‬كان صالح بن كيسان من رجالنا عنسسد الحسسسن بسسن‬
‫محمد‪ ،‬يعني بالمدينة‪)) .‬العلل(( )‪.(5041‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬تذاكرنا صالح بن كيسان‪ .‬فقلت‪ :‬لسسه )يعنسسي لحمسسد‬
‫بن حنبل(‪ :‬كيف هو؟ قال‪ :‬صالح‪)) .‬سؤالته(( )‪.(513‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد ذكر حديث البذاذة‪ .‬فقال‪ :‬رواه زهيسسر‪،‬‬
‫يعني ابن محمد‪ ،‬عن ثقة‪ ،‬يعني بالثقة صالح بن كيسان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(146‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسسسماعيل‪ :‬سسسئل أحمسسل بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن صسسالح بسسن‬
‫كيسان؟ فقال‪ :‬بٍخ بٍخ‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1808)/4‬‬

‫***‬

‫‪.mcxcvi‬‬
‫المدني‪ ،‬أبو واقد الليثي الصغير‪.‬‬

‫صضضضالح بضضضن محمضضضد بضضضن زائدة‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬صالح بن محمد بن زائدة‪ ،‬مسسا أرى‬
‫به بأسًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3219‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬صسسالح بسسن محمسسد بسسن زائدة؟‬
‫قال‪ :‬هو أبو واقد‪ ،‬له أحاديث كثيرة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(179‬‬

‫***‬
‫صالح بضضن محمضضد بضضن يحيضضى بضضن‬

‫‪.mcxcvii‬‬
‫سعيد القطان‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسالم القطسسان‪ ،‬كسسان معروفسًا‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(512‬‬

‫***‬
‫صالح بضضن أبضضي مريضضم الضضضبعي‪،‬‬

‫‪.mcxcviii‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو الخليل البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا بهسسز‪ .‬قسال‪ :‬قسال‬
‫همام‪ :‬فسسذكرت لبسسي التيسساح‪ ،‬يعنسسي حسسديث أبسسي الخليسسل‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫الحارث‪ ،‬عن حكيم بن حزام‪ ،‬عن النسبي ‪ ،‬البيعسان بالخيسار مسا لسم يتفرقسا‪.‬‬
‫قال أبو التياح‪ :‬كنت مسسع أبسسي الخليسسل لمسا حسسدثه عبسسد اللسسه بسن الحسسارث هسسذا‬
‫الحديث‪)) .‬العلل(( )‪ 290‬و ‪.(1252‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سأله هارون الديك )يعني أبا عبد الله(‪ ،‬وأنا حاضر‪،‬‬
‫عن صالح أبي الخليل؟ قال‪ :‬هو صالح بن أبي مريم‪ ،‬وهسسو ثقسسة‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪ 2143‬و ‪.(2213‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أبو الخليل‪ ،‬صالح بن أبي مريسم‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(116‬‬
‫وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬أبو الخليل؟ قال‪ :‬ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(450‬‬

‫***‬
‫صالح بن مسعود الجدلي‪.‬‬
‫‪.mcxcix‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬حدثني بعض أصحابنا‪ ،‬عن مسسروان‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني صالح بسسن مسسسعود‪ ،‬سسسمع مسسن أبسسي جحيفسسة‪ .‬ومسسا أراه إل خطسسأ‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(2233‬‬

‫***‬
‫صالح بن مسلم البكري‪.‬‬
‫‪.mcc‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬صسسالح بسسن مسسسلم‪ ،‬هسسو بكسسري‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(610‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا وكيسسع‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال شسسريك‪:‬‬
‫صالح بن مسلم بكري‪)) .‬العلل(( )‪.(1384‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬صالح بن مسلم البكري‪ ،‬ليس به بأس‪ .‬ثم‬
‫قال‪ :‬صالح بن مسلم‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3242‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬صالح بن مسلم‪ ،‬الذي حدث عن الشعبي‪،‬‬
‫شيخ ثقة‪ ،‬روى عنه يزيد بن زريع‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وخالد الطحان‪ ،‬ويحيى بن سسسعيد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3453‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬قال وكيع‪ :‬قال شريك‪ :‬صالح بسسن مسسسلم‬
‫بكري‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2858)/4‬‬

‫***‬
‫صالح بن موسى بن إسحاق بضضن‬
‫‪.mcci‬‬
‫طلحة بن عبيد الله الطلحي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أبسساه(‪ ،‬عسسن صسسالح بسسن موسسسى‬
‫الطلحي‪ .‬فقال‪ :‬ما أدري‪ ،‬كأنه لم يرضه‪)) .‬العلل(( )‪.(1656‬‬

‫***‬
‫صالح بن نبهان المضضدني‪ ،‬مضضولى‬

‫‪.mccii‬‬
‫التوأمة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬فقلت‪ :‬لبي‪ :‬إن بشر بن عمر زعم أنه سأل‬
‫مالك بن آنس‪ ،‬عن صالح مولى التوأمة‪ .‬فقال‪ :‬ليس بثقة‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬مالك كان قد أدرك صالحًا‪ ،‬وقد اختلط وهو كبير‪ ،‬ما أعلسسم بسسه‬
‫بأسًا‪ ،‬من سمع )منه( قديمًا‪ ،‬وقسسد روى عنسسه أكسسابر أهسسل المدينسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2382‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬صسسالح مسسولى التوأمسسة‪،‬‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫صالح بن نبهان‪ ،‬والتوأمة ابنة أمية بن خلف‪)) .‬العلل(( )‪.(2617‬‬
‫)*( وقال عبسد اللسسه‪ :‬قسال أبسي‪ :‬صسالح مسسولى التوأمسة‪ ،‬صسالح الحسسديث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3234‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬صالح مولى التوأمة مسا أرى بسه بسأس مسن‬
‫سمع منه قديمًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4479‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سمعت يحيى يقول‪ :‬سألت‬
‫مالك بن أنس‪ ،‬عن صالح مولى التوأمه‪ .‬فقال‪ :‬لم يكن من القسسراء‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(5056‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬عن صالح مولى التوأمة‪ .‬فقسال‪:‬‬
‫قال مالك‪ :‬قد رأيته مختلطًا‪ ،‬ولم يحمل عنه‪ ،‬ثسسم قسسال‪ :‬مسسن سسسمع منسسه قبسسل‬
‫الختلط فكأنه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(69‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬صالح مولى التوأمة؟ قال‪ :‬لقيه ماللسسك‪،‬‬
‫زعموا بعد ما كبر‪.‬‬
‫قلت لحمد‪ :‬هو مقارب الحديث؟ قال‪ :‬أما أنا فأحتمله وأروي عنه‪ ،‬وأما‬
‫أن يقوم موضع حجة‪ ،‬فل‪)) .‬سؤالته(( )‪.(159‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زيسساد‪ :‬حسسدثنا أحمسسد بسسن حنبسسل‪ .‬قسسال‪ :‬صسسالح مسسولى‬
‫التوأمة‪ ،‬صالح بن نبهان‪ ،‬والتوأمة بنت أمية بن خلف‪)) .‬الكامل(( )‪.(910‬‬

‫)*( وقال الترمذي‪ ،‬عن البخاري‪ ،‬عن أحمد بن حنبل قال‪ :‬سمع ابن أبي‬
‫ذئب من صالح أخيرًا‪ ،‬وروى عنه منكسسرًا‪ ،‬حكسساه ابسسن القطسسان‪ ،‬عسسن الترمسسذي‬
‫هكذا‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(691)/4‬‬

‫***‬
‫صبيح بن القاسضضم‪ .‬أبضضو الجهضضم‪،‬‬

‫‪.mcciii‬‬
‫كوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬السسذي روى عنسسه سسسفيان‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبو الجهم‪ .‬يقال له‪ :‬صبيح‪)) .‬العلل(( )‪.(2785‬‬

‫***‬
‫صضضضضبي بضضضضن معبضضضضد التغلضضضضبي‪،‬‬

‫‪.mcciv‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن عيينة‪ ،‬عسسن عبسسد‬
‫ة‪ ،‬عن أبي وائل‪ .‬قال‪ :‬كثيرا ً ما ذهبت أنا ومسروق إلى الصبي نسأله عنسسه س س‬
‫يعني حديث أهللت بالحج والعمرة س‪)) .‬العلل(( )‪.(1471‬‬

‫***‬
‫صضضخر بضضن جويريضضة‪ ،‬أبضضو نضضافع‪،‬‬
‫‪.mccv‬‬
‫مولى بني تميم‪ ،‬أو بني هلل‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬صخر بن جويرية‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫شيخ ثقة‪ ،‬حدثنا عنه ابن مهدي ويزيد بن هارون‪.‬‬
‫قال عبد الرحمان بن مهدي‪ :‬كنا إذا أعطينا صخر بن جويرية يقرأ علينا‪،‬‬
‫ما كان يجيء على ما يقرأ علينا حتى أخذنا كتاب غندر‪ ،‬فكان يقرأ علينا على‬
‫ما هي في كتاب غندر‪ ،‬يعني أنه كان كتابا صحيحًا‪ .‬قال أبي‪ :‬إنمسسا سسسمع مسسن‬
‫صخر من سمع من شعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(3608‬‬
‫)*( وفي رواية ابن إبراهيم بن هانئ‪ :‬قال أحمد‪ :‬صسسالح الحسسديث‪)) .‬بحسسر‬
‫الدم(( )‪.(457‬‬

‫***‬
‫صضضضدقة بضضضن خالضضضد المضضضوي‪،‬‬

‫‪.mccvi‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو العباس الدمشقي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬صدقة بن خالسسد‪ ،‬ثقسسة‪ .‬ثقسسة‪ ،‬أثبسست‬
‫من الوليد بن مسلم‪ ،‬صالح الحديث‪)) .‬العلل(( )‪ 492‬و ‪.(1411‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬صسسدقة بسسن خالسسد‪ ،‬السسذي‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫روى عنه أبو مسهر‪ ،‬والحكم بن موسى هذا صدقة‪ ،‬ثقة‪ ،‬ليس به بسسأس‪ ،‬هسسذا‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(1313‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل( وذكسسر‬
‫سسس ِ‬
‫)*( وقسسال الميمسسوني‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ً‬
‫الشسساميين‪ .‬فقسسال‪ :‬صسسدقة بسسن خالسسد‪ ،‬ثقسسة مسسأمون‪ ،‬مسسا بلغنسسي أن أحسسدا مسسن‬
‫الشاميين كان يكتب حديته بيده غيسسره‪ ،‬فسسذاك بيسسن فسي حسسديثه‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(511‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬صدقة بن خالد‪ ،‬ثقة‪ ،‬وهسسو فسسوق‬
‫الوليد بن مسلم‪ ،‬وكان كاتبًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(284‬‬

‫***‬
‫صضضدقة بضضن صضضالح‪ ،‬أبضضو الزنبضضاع‬

‫‪.mccvii‬‬
‫الثوري‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬أبسسو الزنبسساع؛ صسسدقة بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫صالح‪)) .‬العلل(( )‪ 1096‬و ‪.(2601‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬أبسسو الزنبسساع‪ ،‬صسسدقة‬
‫بن صالح‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1255‬‬

‫***‬
‫صدقة بن عبد الله السمين‪ ،‬أبو‬

‫‪.mccviii‬‬
‫معاوية‪ ،‬أو أبو محمد الدمشقي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬وكيع‪ ،‬عن صدقة؟ قال أبسسي‪ :‬هسسو‬
‫صدقة السمين‪ ،‬ما كان من حديثه مرفوعا ً فهو منكسسر‪ ،‬ومسسا كسسان مسسن حسسديثه‬
‫مرسل ً عن مكحول فهو أسهل‪ .‬قال‪ :‬وهو ضعيف جدًا‪ ،‬وهسسو صسسدقة بسسن عبسسد‬
‫الله السمين‪)) .‬العلل(( )‪ 492‬و ‪.(1411‬‬
‫ه يقسول )يعنسي أبساه(‪ :‬صسدقة بسن عبسد اللسه‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال عبسد اللسه‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫السمين‪ ،‬هو شامي‪ ،‬الذي روى عنه الوليد بن مسلم‪ ،‬وهو أبو معاويسسة‪ ،‬ليسسس‬
‫بشيء‪ ،‬هو ضعيف الحديث‪ ،‬أحاديثه مناكير‪ ،‬ليس يسوي حديثه شيئ ً‬
‫ا‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(1313‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسئل )يعنسسى أبسساه(‪ ،‬عسسن صسسدقة بسسن عبسسد اللسسه‬
‫الدمشقي‪ .‬فقال‪ :‬ليس بشيء‪)) .‬العلل(( )‪.(1506‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬صدقة الدمشسسقي‪ ،‬ليسسس بشسسيء‪،‬‬
‫ضعيف الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(203‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬ذكر صدقة السمين )يعني أحمد بن حنبسل(‪ .‬فقسال‪:‬‬
‫ضعيف‪)) .‬سؤالته(( )‪.(512‬‬
‫)*( وقال ابن أبي يحيى‪ :‬سألت أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن صسسدقة السسسمين‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ضعيف‪)) .‬الكامل(( )‪.(924‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬صدقة بن عبد اللسسه السسسمين‪ ،‬السسذي روى‬
‫عنه وكيع‪ ،‬ما كان من حسسديثه مرفسسوع فهسسو منكسسر‪ ،‬وهسسو ضسسعيف‪)) .‬الكامسسل(( )‬
‫‪.(924‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬صدقة بن عبد الله أبسسو معاويسة السسسمين‪،‬‬
‫الذي روى عنه وكيع‪ ،‬ما كان من حديثه مرسل عن مكحول فهو أسهل‪ ،‬وهسسو‬
‫ضعيف جدًا‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2886)/4‬‬

‫***‬
‫صدقة بن المثنى بضضن ريضضاح بضضن‬

‫‪.mccix‬‬
‫الحارث النخعي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن صسسدقة بسسن المثنسسى‪.‬‬
‫فقال‪ :‬شيخ قديم‪ ،‬ثقة صالح‪)) .‬العلل(( )‪.(3316‬‬

‫***‬

‫صدقة بن موسى الدقيقي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mccx‬‬
‫المغيرة‪ ،‬أو أبو محمد السلمي البصري‪.‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬سئل )يعني أبا عبسسد اللسسه( عسسن صسسدقة بسسن موسسسى؟‬
‫فقال‪ :‬ل أعرفه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2263‬‬

‫***‬
‫صدقة بن يزيد‪ ،‬خراساني‪ ،‬صضضار‬

‫‪.mccxi‬‬
‫إلى الشام‪ ،‬وسكن الرملة‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬وصدقة بن يزيسسد‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫كان يكون ناحية بيت المقدس‪ ،‬حديثه حديث ضسسعيف‪ ،‬يحسسدث عسسن حمسساد بسسن‬
‫أبي سليمان‪ ،‬وهو ضعيف‪)) .‬العلل(( )‪.(1313‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬هو بناحية بيت المقدس‪ ،‬حسسديثه ضسسعيف‪.‬‬
‫))التاريخ الكبير(( ‪.(2882)/4‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سألت أبا داود عن صدقة بن يزيد الدمشقي‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫كان أحمد يضعفه‪ ،‬وكان يحيى يقول‪ :‬ليس بسسه بسسأس‪)) .‬سسسؤالت الجسسري(( ‪/5‬‬
‫الورقة ‪.20‬‬

‫***‬
‫صدقة بن يسضضار الجضضزري‪ ،‬نضضزل‬

‫‪.mccxii‬‬
‫مكة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قسسال‪ :‬قلسست‬
‫لصدقة بن يسار‪ :‬إن أناسا ً يزعمون أنكم خسسوارج؟ قسسال‪ :‬كنسست منهسسم‪ ،‬ثسسم إن‬
‫الله عافاني‪ .‬قال سفيان‪ :‬وكان من أهل الجزيرة‪)) .‬العلل(( )‪.(1042‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬صسسدقة بسسن يسسسار مسسن‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫الثقات‪ ،‬روى عنه شعبة‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(1313‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬صدقة بن يسسسار؟ قسسال‪ :‬ثقسسة‪ ،‬كسسان مسسن‬
‫أهل الجزيرة‪ ،‬فسكن الحجاز‪)) .‬سؤالته(( )‪.(226‬‬
‫)*( وقال أبو الحسسسن الميمسسوني‪ :‬رأيسست أبسسا عبسسد اللسسه أحمسسد بسسن حنبسسل‬
‫يستحسن حديث صدقة بن يسار؛ أن النبي ‪ ‬اعتكف‪ ،‬وخطب الناس فقال‪:‬‬
‫إن أحدكم إذا قام إلى الصلة فإنما يناجي ربه‪ .‬وقال‪ :‬صسسدقة بسسن يسسسار مسسن‬
‫أهل الرقة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2871)/13‬‬

‫***‬
‫صفوان بن أميضضة بضضن خلضضف بضضن‬
‫‪.mccxiii‬‬
‫وهب بن حذافة بن جمح‪ ،‬أبو وهب الجمحي‪ ،‬القرشي‪ ،‬المكي‪.‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬صسسفوان بسسن أميسسة‪ :‬أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫وهب‪)) .‬العلل(( )‪.(1276‬‬

‫***‬
‫صفوان بن سضضليم المضضدني‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccxiv‬‬
‫عبد الله الزهري‪ ،‬مولهم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن صفوان بسسن سسسليم؟ فقسسال‪:‬‬
‫ثقة‪ ،‬من خيار عباد الله الصالحين‪)) .‬العلل(( )‪.(3262‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬صفوان بن سليم‪ ،‬كان من خيار‬
‫عباد الله‪)) .‬سوالته(( )‪.(168‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ ،‬عن أبي عبد الله أحمد بن حنبسسل‪ :‬صسسفوان بسسن‬
‫سليم من الثقات‪ .‬فقال من حضرنا‪ :‬إن أبا عبد الله قال‪ :‬من الثقسسات‪ ،‬ممسسن‬
‫يستسقى بحديثه‪ ،‬ولم أحفظ أنا هذا‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2882)/13‬‬
‫)*( وقال أبو عبد الله الردبيلي‪ :‬سمعت أبا بكر بن أبي الخصيب يقول‪:‬‬
‫ذكر صفوان بن سليم عند أحمد بن حنبل‪ .‬فقال‪ :‬هذا رجل يستسقى بحديثه‪،‬‬
‫وينزل القطر من السماء بذكره‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2882)/13‬‬

‫***‬
‫صضضفوان بضضن عمضضرو بضضن هضضرم‬

‫‪.mccxv‬‬
‫السكسكي‪ ،‬أبو عمرو الحمصي‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬صسسفوان بسسن عمسسرو‪ ،‬أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عمرو‪)) .‬العلل(( )‪ 288‬و ‪.(1194‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عسسن حريسسز‪ ،‬وصسسفوان بسسن عمسسرو‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫حريز أحب إلي وأعجسسب إلسسي مسسن صسسفوان‪ ،‬ومسسا بصسسفوان بسسأس‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1483‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬سعيد بن عبد العزيز فوق‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫صفوان بن عمرو‪ .‬فقلت‪ :‬له‪ :‬فسسوق صسسفوان؟ قسسال‪ :‬نعسسم‪ .‬قلسست‪ :‬فحريسسز بسسن‬
‫عثمان الرحبي؟ قال‪ :‬سعيد فوقه‪ .‬قلت له‪ :‬فهو فوق صفوان أعنسسي حريسسزًا؟‬
‫قال‪ :‬نعم‪ ،‬حريز فوق صفوان‪ .‬قلت‪ :‬فسسالوزاعي؟ قسسال‪ :‬هسسؤلء كلهسسم ثقسسات‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2538‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسئل )يعني أبا عبد الله(‪ :‬أيما أحب إليك صسسفوان‪،‬‬
‫أو أبو بكر بن أبي مريم؟ قال‪ :‬صفوان أحب إلي‪ ،‬وهو صسسالح الحسسديث‪ ،‬وأبسسو‬
‫بكر‪ ،‬ضعيف‪ ،‬كان يجمع الرجال فيقول‪ :‬حدثني فلن وفلن وفلن‪.‬‬
‫ه يقسسول‪ :‬حريسسز أحسسب إلسسي مسسن صسسفوان‪)) .‬سسسؤلته(( )‪ 2258‬و‬
‫سس ِ‬
‫و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫‪.(2259‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬صفوان بسن عمسرو‪ ،‬وابسن جسابر‪،‬‬
‫يعني عبد الرحمان بن يزيد بن جابر‪ ،‬ثقتان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(277‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬وذكر له حريز‪ ،‬وأبو بكر بن أبي مريم‬
‫وصفوان‪ .‬فقال‪ :‬ليس فيهم مثل حريز‪ ،‬ليس أثبت منه‪ ،‬ولم يكن يرى القدر‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬ليس بالشام أثبسست مسسن حريسسز‪ ،‬إل أن يكسسون بحيسسر‪.‬‬
‫قيل لحمد‪ :‬فصفوان؟ قال‪ :‬حريز ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(288‬‬
‫وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمسسد‪ :‬صسسفوان‪ ،‬أعنسسي ابسسن عمسسرو؟ قسسال‪ :‬صسسالح‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(301‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سمعت أبا داود يقول‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقسسول‪:‬‬
‫حريز فوق صفوان‪ ،‬يعنى ابن عمرو‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.24‬‬

‫***‬
‫‪.mccxvi‬‬
‫الكوفي‪ ،‬أبو هاشم‪.‬‬

‫الصضضضلت بضضضن بهضضضرام الضضضتيمي‪،‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن الصسسلت بسسن بهسسرام‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ليس به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(2379‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬الصلت بن بهرام‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫‪.(2898‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬ما أصلح حديثه‪ ،‬يعني الصلت بن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫بهرام‪)) .‬العلل(( )‪.(4848‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬صلت بن بهسسرام‪ ،‬كسسوفي ثقسسة‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(1920)/4‬‬

‫***‬
‫الصضضضضلت بضضضضن دينضضضضار الزدي‪،‬‬
‫‪.mccxvii‬‬
‫الهنائي‪ ،‬البصري‪ ،‬أبو شعيب المجنون‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عسسن الصسسلت بسسن دينسسار‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ترك الناس حديثه‪ ،‬متروك‪ ،‬ونهاني أن أكتب عن الصلت بسن دينسار شسيئا ً مسن‬
‫الحديث‪ .‬وقال‪ :‬سفيان الثوري يكنيه أبا شعيب‪)) .‬العلل(( )‪.(2380‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيسسى‪ ،‬عسسن الصسسلت بسسن دينسسار أبسسي شسسعيب‪.‬‬
‫فقال‪ :‬بصري‪ ،‬ليس بشيء‪.‬‬
‫سألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬متروك الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(3900‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن إدريس‪ .‬قال‪ :‬قلت‬
‫لشعبة‪ :‬هذا سفيان أي شيء تستطيع أن تقول فيه؟ قال‪ :‬قد روى عسسن أبسسي‬
‫شعيب المجنون‪ .‬قال ابن إدريس‪ :‬يعني الصلت بن دينار‪)) .‬العلل(( )‪.(6121‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬أبسسو شسسعيب‬
‫صلت بن دينار بصري‪ ،‬ترك الناس حديثه‪ ،‬لم يرو عنه يحيى بن سسسعيد شسسيئًا‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(1919)/4‬‬
‫)*( وقسسال ابسسن حبسسان‪ :‬تركسسه أحمسسد بسسن حنبسسل؟ ويحيسسى بسسن معيسسن‪.‬‬
‫))المجروحون(( ‪.1/370‬‬

‫***‬
‫صضضلة بضضن أشضضيم العضضدوي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mccxviii‬‬
‫الصهباء‪ ،‬وهو زوج معاذة العدوية‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ابسسن عليسسة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا يونس‪ ،‬عن الحسن‪ .‬قال‪ :‬قال أبو الصهباء‪ ،‬صلة بسسن أشسسيم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2819‬‬

‫***‬
‫صضضلة بضضن زفضضر العبسضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccxix‬‬
‫العلء‪ ،‬أو أبو بكر الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬صلة بن زفر‪ ،‬أبسسو العلء‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫))العلل(( )‪.(2520‬‬

‫***‬

‫الصنابح بضضن العسضضر الحمسضضي‬
‫‪.mccxx‬‬
‫البجلي‪ ،‬ويقال‪ :‬الصنابحي‪ ،‬سكن الكوفة‪.‬‬
‫ت َأبي قسسال‪ :‬أخبرنسسا يحيسسى بسسن سسسعيد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫قال‪ :‬حدثنا إسماعيل بن أبي خالد‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني قيسسس بسسن أبسسي حسسازم‪ ،‬عسسن‬
‫الصنابح‪.‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا وكيسسع‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا إسسسماعيل‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني قيس‪ ،‬عن الصنابحي‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا ابسسن نميسسر‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫إسماعيل عن قيس‪ ،‬عن الصنابحي الحمسي‪.‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وقال يزيد‪ ،‬يعني ابن هارون‪ :‬الصسسنابحي رجسسل‬
‫من بجيلة‪ ،‬ثم أحمس‪.‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يونس‪ ،‬عن حمسساد بسن زيسسد‪ ،‬عسن‬
‫مجالد‪ ،‬عن قيس‪ ،‬عن الصنابح‪ .‬قال أبي‪ :‬وربما قال‪ :‬الصنابحي‪.‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا علي بسسن إسسسحاق‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫عبد الله‪ ،‬يعني ابن المبارك‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا إسماعيل بن أبي خالسسد‪ ،‬عسسن قيسسس‬
‫بن أبي حازم‪ ،‬عن الصنابحي‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬عباد بن عباد‪ ،‬عن المجالد بن سعيد‪،‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عن قيس بن أبي حازم‪ ،‬عن الصنابحي‪.‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمسسد بسسن جعفسسر‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫شعبة‪ ،‬عن إسماعيل بن أبي خالد‪ .‬قال‪ :‬سمعت قيس بن أبسسي حسسازم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت الصنابحي البجلي‪)) .‬العلل(( )‪.(5753 :5746‬‬

‫***‬
‫صضضضهيب الحضضضزاء‪ ،‬أبضضضو موسضضضى‬

‫‪.mccxxi‬‬
‫المكي‪ ،‬مولى عبد الله بن عامر‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو معمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا سسسفيان بسسن‬
‫عيينة‪ ،‬أن خالد بن عبد الله أمر بفقهاء أهل مكة أن يلقوا في السجن عطاء‪،‬‬
‫وعمرو بن دينار‪ ،‬وطلق بن حبيب‪ ،‬وصهيبا ً مولى ابن عامر‪ ،‬فكلم فسسي عطسساء‬
‫أن يخرج في أيام الموسم‪ ،‬ليفتي الناس‪ ،‬فلمسسا رآه أهسسل مكسسة كسسبروا‪ ،‬وكلسسم‬
‫فيهم‪ ،‬فأخرجوا فلما سمع وقع الحديد‪ .‬قال‪ :‬ما هذا؟ قال‪ :‬أولئك النفر الذين‬
‫أمرت بهم أن يخرجوا‪)) .‬العلل(( )‪.(3070‬‬

‫***‬
‫حرف الضاد‬
‫الضحاك بضضن شضضرحبيل بضضن عبضضد‬
‫‪.mccxxii‬‬
‫الله بن نوف الغافقي‪ ،‬أبو عبد الله المصري‪.‬‬
‫)*( قال مهنى بن يحيي‪ :‬سألت أحمد عن الضحاك بن شرحبيل‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ضعيف‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(774)/4‬‬

‫***‬
‫الضحاك بن عثمان بن عبد اللضضه‬
‫‪.mccxxiii‬‬
‫بن خالد بن حزام السدي‪ ،‬الحزامي‪ ،‬أبو عثمان المدني‪.‬‬

‫)*( قال الثرم‪ :‬قال أبو عبد الله أحمد بن حنبسسل‪ :‬الضسسحاك بسسن عثمسسان‪،‬‬
‫مديني ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(2029)/4‬‬

‫***‬
‫الضضضضحاك بضضضن قيضضضس الكنضضضدي‪،‬‬

‫‪.mccxxiv‬‬
‫السكوني‪.‬‬
‫)*( قال الثرم‪ :‬قال أبو عبد الله أحمد بن حنبسسل‪ :‬كسسان أبسسو نعيسسم يقسسول‬
‫عن حكيم بن الديلم‪ ،‬عن الضحاك‪ ،‬سمعت ابن عمر‪.‬‬
‫قال أبو عبد الله‪ :‬الضحاك رجل ثقة‪ ،‬رجل صالح‪ ،‬صاحب سنة‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(2023)/4‬‬

‫***‬
‫الضحاك بن مخلضضد بضضن الضضضحاك‬
‫‪.mccxxv‬‬
‫بن مسلم الشيباني‪ ،‬أبو عاصم النبيل‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن أبي أسامة‪ ،‬وأبي عاصم‪ ،‬من‬
‫أثبتهما في الحديث؟ فقال‪ :‬أبو أسامة أثبت مسسن مئة مثسسل أبسسي عاصسسم‪ .‬قسسال‬
‫أبي‪ :‬كان أبو أسامة ثبتا ً صحيح الكتاب‪)) .‬العلل(( )‪ 772‬و ‪.(5980‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو عاصسسم‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا أبسسو‬
‫عوانة‪ ،‬عن الحكم‪ ،‬عن إبراهيم‪ ،‬عن السود‪ ،‬أن عمر قال‪ :‬من ملك ذا رحم‪،‬‬
‫أو ذا محرم‪ ،‬فهو حر‪ .‬قال أبي‪ :‬قلت لبي عاصم‪ :‬الشك منكم أو منه؟ قسسال‪:‬‬
‫ل أدري‪)) .‬العلل(( )‪.(937‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو عاصسسم‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو‬
‫عوانة‪ ،‬عن الحكم‪ ،‬عن عاصم بسسن ضسسمرة‪ ،‬عسسن علسسي‪ .‬قسسال‪ :‬إذا جلسسس قسسدر‬
‫التشهد فقد تمت صلته‪ .‬قال‪ :‬قال لي أبسسو عاصسسم‪ :‬أكرهسست أبسسا عوانسسة علسسى‬
‫هذين الحديثين‪)) .‬العلل(( )‪.(939‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬حدثهم أبو عاصسسم‪ ،‬عسسن سسسفيان‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عن ابن أبي عتبة‪ ،‬صحف‪ .‬أراد أن يقول ابن أبي غنية‪ .‬فقال‪ :‬ابن أبسسي عتبسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1242‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قلت لبي عاصم النبيل الضحاك بن مخلد‪،‬‬
‫ورأيته يجيء يسسوم الجمعسسة فيجلسسس فسسي مجلسسس أصسسحاب السسرأي‪ ،‬عنسسد هلل‬
‫الرأي‪ .‬فقلت‪ :‬له يومًا‪ :‬مالك ل تكون مثل أصحاب ابن عون وأصحابك‪ ،‬مالك‬
‫وللرأي‪ ،‬مالك ل تكون مثسسل أصسسحابك؟ فسسسكت فلسسم يقسسل شسسيئًا‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1926‬‬
‫ت أبسسي‪ ،‬ذكسسر أبسسا عاصسسم‪ .‬فقسسال‪ :‬كسسان يتحسسرى‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الصدق‪)) .‬العلل(( )‪.(1927‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ ،‬قيسسل لسسه‪ :‬روح أحسسب إليسسك‪ ،‬أو أبسسو‬
‫عاصم؟ قال‪ :‬كان روح يخرج الكتاب‪ ،‬وأبو عاصم يثبج الحسسديث‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪ 533‬س ب(‪.‬‬
‫)*( وقال حمدان بن علي الوراق‪ :‬ذهبنا إلى أحمد بسسن حنبسسل سسسنة ثلث‬
‫عشرة‪ ،‬يعني ومئتين‪ ،‬فسألناه أن يحدثنا‪ .‬فقال‪ :‬تسسسمعون منسسي‪ ،‬ومثسسل أبسسي‬
‫عاصم في الحياة؟ اخرجوا إليه‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2927)/13‬‬

‫***‬

‫الضحاك بن مزاحم الهللي‪ ،‬أبو‬
‫‪.mccxxvi‬‬
‫القاسم‪ .‬أو أبو محمد الخراساني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا وكيسسع‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫الوليد بن ثعلبة‪ ،‬عن عبد الله‪ ،‬مؤذن للضحاك‪ ،‬عن الضحاك‪ .‬قسسال‪ :‬ل تتخسسذوا‬
‫للحديث كراريس‪ ،‬ككراريس المصاحف‪)) .‬العلل(( )‪.(246‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وكان الضحاك بن مزاحم معلمسسًا‪ ،‬وكسسان ل‬
‫يأخذ على التعليم أجرًا‪)) .‬العلل(( )‪ 2291‬و ‪.(2389‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬الضحاك بن مزاحم‪ ،‬ثقة مأمون‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫))العلل(( )‪.(2375‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال لي أحمد؟ عن حسين بن وليد‪ :‬مات سنة ثلثين‬
‫ومئة‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(3020)/4‬‬

‫***‬
‫الضحاك بن يسار البصضضري‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccxxvii‬‬
‫العلء‪.‬‬
‫)*( قال المروذى‪ :‬سألته )يعني أبا عبد اللسسه( عسسن الضسسحاك بسسن يسسسار‪،‬‬
‫سمع مسسن أبسسى عثمسسان؟ قسسال‪ :‬ل أدرى‪ ،‬وتكلسسم فيسسه بكلم ليسسن‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(138‬‬

‫***‬
‫ضرار بن عمرو القاضي‪.‬‬
‫‪.mccxxviii‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬شهدت علسسى ضسسرار عنسسد سسسعيد‬
‫بن عبد الرحمان القاضي‪ ،‬فأمر بضرب عنقسسه‪ ،‬فهسسرب‪ ،‬وقيسسل‪ :‬إن يحيسسى بسسن‬
‫خالد البرمكي أخفاه‪)) .‬الميزان(( )‪.(3953‬‬

‫***‬
‫ضضضرار بضضن مضضرة الكضضوفي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccxxix‬‬
‫سنان الشيباني الكبر‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو سنان‪ ،‬ضرار بن مرة‪ ،‬هو ثقة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1222‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن ضرار بن مسسرة‪ .‬فقسسال‪ :‬ثقسسة‪.‬‬
‫ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3318‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬أبو سنان ضرار بن مرة‪ ،‬ثبسست‬
‫كوفي‪ ،‬روى عنه الثوري‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(2044)/4‬‬

‫***‬
‫ضضضريب بضضن نقيضضر‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.mccxxx‬‬
‫نفيضضر‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن نفيضضل‪ ،‬أبضضو السضضليل القيسضضي‪ ،‬الجريضضري‪،‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قسال أبسسي‪ :‬أبسسو السسسليل‪ ،‬اسسسمه ضسسريب بسسن‬
‫نقير‪)) .‬العلل(( )‪.(987‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو أسسسامة‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫عثمان بن غياث‪ ،‬عن أبي السليل قال‪ :‬قدم علينسا رجسل مسن أصسحاب النسسبي‬
‫‪ ،‬فكانوا يجتمعون عليه‪ ،‬فإذا كثروا صعد علسسى ظهسسر بيسست‪ ،‬فيحسسدثهم منسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1133‬‬

‫***‬
‫ضضضضمام بضضضن إسضضضماعيل‪ ،‬أبضضضو‬
‫‪.mccxxxi‬‬
‫إسماعيل المعافري‪ ،‬ثم الناشري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ ،‬عن أبيه‪ :‬ضمام المعافري‪ ،‬صالح الحديث‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وعرضت عليه )يعني على أبيه( أحاديث لسويد‪ ،‬عن‬
‫ضمام فقال لي‪ :‬اكتبها كلها‪ ،‬أو قال‪ :‬تتبعها فإنه صالح‪ ،‬أو قال‪ :‬ثقة‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪ 3134‬و ‪.(3135‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت ليحيى‪ :‬فضمام‪ ،‬هذا الذي روى عنه أبو عبيسسدة‪،‬‬
‫من هو؟ قال‪ :‬شيخ‪ ،‬روى عن جابر بن زيسسد‪ ،‬روى عنسسه أبسسو عبيسسدة هسسذا وروى‬
‫عنه معمر‪ ،‬يعني ضمامًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3922‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن حاتم‪ .‬قال‪ :‬حدثنا نعيسسم بسسن حمسساد‪.‬‬
‫قال‪ :‬جاء ضمام بن إسماعيل إلى المسجد‪ ،‬وقد صلى الناس‪ ،‬وفاتته الصلة‪،‬‬
‫فجعل على نفسه أل يخرج من المسجد حتى يلقسسى اللسسه‪ .‬قسسال‪ :‬فجعلسسه بيتسسه‬
‫حتى مات‪)) .‬العلل(( )‪.(5033‬‬

‫***‬
‫ضضضمرة بضضن حضضبيب بضضن صضضهيب‬

‫‪.mccxxxii‬‬
‫الزبيدي‪ ،‬أبو عتبة الحمصي‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬ضسسمرة بسسن حسسبيب‪ ،‬أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عتبة‪)) .‬العلل(( )‪ 288‬و ‪.(1194‬‬

‫***‬
‫ضمرة بضضن ربيعضضة الفلسضضطيني‪،‬‬

‫‪.mccxxxiii‬‬
‫أبو عبد الله‪ ،‬أصله دمشقي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أبسساه(‪ ،‬عسسن ضسسمرة بسسن ربيعسسة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬من الثقات المأمونين‪ ،‬رجل صالح‪ ،‬صسسالح الحسسديث‪ ،‬لسسم يكسسن بالشسسام‬
‫رجل يشبهه‪ .‬فقلت‪ :‬له‪ :‬أيما أحب إليك هو‪ ،‬أو بقيسسة؟ قسسال‪ :‬ل‪ ،‬ضسسمره أحسسب‬
‫إلينا‪ ،‬بقية ما كان يبالي عمن حدث‪)) .‬العلل(( )‪.(2624‬‬
‫ه يقول )يعنسي أبساه( ضسمرة بسن ربيعسة‪ ،‬رجسل‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫صالح‪ ،‬ثقة‪ ،‬ليس به بأس‪ ،‬حديثه حديث أهل الصدق‪)) .‬العلل(( )‪.(3604‬‬
‫)*( وقال أبسسو داود‪ :‬قلسست لحمسسد‪ :‬ضسسمرة بسسن ربيعسسة؟ قسسال‪ :‬ثقسسة‪ .‬ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(263‬‬
‫)*( وقال أبو زرعسة الدمشسقي‪ :‬قلست لحمسد‪ :‬فسإن ضسمرة يحسدث عسن‬
‫الثوري‪ ،‬عن عبد الله بن دينار‪ ،‬عن ابسن عمسسر ))مسسن ملسسك ذا رحسسم فهسسو حسسر((‬
‫فأنكره ورده ردا ً شديدًا‪.‬‬

‫قلت له‪ :‬فإنه يحسدث عسن ابسن شسوذب‪ ،‬عسن ثسابت‪ ،‬عسن أنسس؛ ))رأيست‬

‫القاتل يجر نسعته((؟ قال‪ :‬أخاف أن يكون هسسذا مثسسل هسسذا‪ .‬وقسسال أحمسسد بسسن‬
‫حنبسسل‪ :‬بلغنسسي أن ضسسمرة كسسان شسسيخا ً صسسالحًا‪)) .‬تسساريخه(( )‪ 1168‬و ‪ 2294‬و‬
‫‪ 2295‬و ‪.(2296‬‬
‫)*( وقال ابن حجر‪ :‬وروى ضمرة‪ ،‬عن الثوري‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن دينسسار‪،‬‬
‫عن ابن عمر‪ ،‬حديث ))من ملك ذا رحم محرم فهو عتيق(( أنكره أحمسسد‪ ،‬ورده‬
‫ردا ً شسسديدًا‪ .‬وقسسال‪ :‬لسسو قسسال رجسسل إن هسسذا كسسذب لمسسا كسسان مخطئًا‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(794)/4‬‬

‫***‬
‫ضمرة بضضن سضضعيد بضضن أبضضي حنضضة‬

‫‪.mccxxxiv‬‬
‫النصاري‪ ،‬المازني‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسدثني أبسسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنى سسسفيان بحسسديث‬
‫ضمرة‪ ،‬عن أبي سعيد‪ .‬قلت لسسسفيان‪ :‬سسسمعه؟ قسسال‪ :‬زعسسم‪ ،‬يعنسسي مسسن أبسسي‬
‫سعيد‪)) .‬العلل(( )‪.(184‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت سفيان ثانية ذكره‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫شيخ من النصار‪ ،‬يعني ضمرة‪ .‬قال أبي‪ :‬روى عنه مالك هو ثقسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(185‬‬

‫***‬
‫ضمضم بن جوس‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬

‫‪.mccxxxv‬‬
‫الحارث بن جوس اليمامي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سعت أحمد يقول‪ :‬ضمضم بن جوس‪ ،‬أرجو أن يكسسون‬
‫حديثه ثبتًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(554‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬ضمضم بسسن جسسوس‪ ،‬ليسسس‬
‫به بأس‪ ،‬روى عنه يحيى بن أبي كثير‪ ،‬وعكرمة بن عمار‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل((‬
‫‪.(2053)/4‬‬

‫***‬
‫ضمضم‪ ،‬أبو المثنى‪ ،‬الملضضوكي‪،‬‬

‫‪.mccxxxvi‬‬
‫الحمصي‪.‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬أبسسو المثنسسى‪ ،‬يقسسال لسسه‪:‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫الملوكي‪ .‬وقسسال بعضسسهم‪ :‬المليكسسي‪ ،‬اسسسمه ضمضسسم‪ ،‬روى عنسسه صسسفوان بسسن‬
‫عمرو‪ ،‬وهلل بن يساف‪)) .‬العلل(( )‪.(5732‬‬
‫)*( وعن الثرم‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ ،‬أنه ذكر رواية صسسفوان بسسن عمسسرو‪،‬‬
‫وهلل بن يساف‪ ،‬عن أبي المثنى‪ .‬وقال‪ :‬سبحان الله‪ ،‬كالمتعجب يروي عنسسه‬
‫هلل بن يساف‪ ،‬ويسسروي عنسسه صسسفوان بسسن عمسسرو؟!‪)) .‬تهسسذيب التهسسذيب(( ‪)/4‬‬
‫‪.(800‬‬

‫***‬
‫حرف الطاء‬
‫‪.mccxxxvii‬‬
‫الحمسي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬

‫طارق بن عبد الرحمان البجلي‪،‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن سعيد‪ ،‬عن‬
‫سفيان‪ ،‬عن طارق‪ .‬قال‪ :‬سألت الشعبي عن امرأة خرجت عاصسسية لزوجهسسا‪.‬‬
‫قال‪ :‬لو مكثت عشرين سنة لم تكن لها نفقة‪.‬‬
‫قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ ،‬عن سسسفيان‪ ،‬عسسن‬
‫موسى الجهني‪ ،‬عن الشعبي نحوه‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬قيل ليحيى‪ :‬إن الناس يروونه عن موسى الجهنسسي‪ .‬فقسسال‪ :‬لسسو‬
‫كان عن موسى كان أحسسب إلسى‪ ،‬أنسسا كيسسف أقسسع علسسى طسسارق‪ ،‬وكسان موسسسى‬
‫أعجب إلى يحيى من طارق‪ ،‬طارق فى حديثه بعض الضعف‪ .‬قلت لبى‪ :‬فإن‬
‫أبا خيثمة حدثناه‪ ،‬سمعه من الشسسجعي‪ ،‬عسسن سسسفيان‪ ،‬عسسن طسسارق‪ ،‬وموسسسى‬
‫الجهني‪ ،‬عن الشعبى‪ .‬قسسال‪ :‬أصسساب يحيسسى‪ ،‬وأصسساب وكيسسع‪)) .‬العلسسل(( )‪ 720‬و‬
‫‪.(721‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مخارق بن خليفة الحمسي ثقة‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫ثقة‪ ،‬وطارق بن عبد الرحمان دونه‪ ،‬ليس حديثه بذاك‪)) .‬العلل(( )‪.(781‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت ليحيى‪ :‬طارق بن عبسد الرحمسان؟ فقسال‪ :‬ثقسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4023‬‬
‫)*( وحكسى السسساجي‪ ،‬عسن أحمسسد‪ :‬فسي حسسديثه بعسض الضسسعف‪)) .‬تهسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(8)/5‬‬

‫***‬
‫طضضاووس بضضن كيسضضان اليمضضاني‪،‬‬
‫‪.mccxxxviii‬‬
‫أبو عبد الرحمان الحميري‪ ،‬مولهم‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت أيوب يقول‪ :‬جئت إلى‪ ،‬يعني طاووسسًا‪ ،‬فرأيتسسه بيسسن اثنيسسن كمسسا شسساء‬
‫الله‪ ،‬يعني عبد الكريم‪ .‬وليثًا‪)) .‬العلل(( )‪.(90‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬هسسؤلء أصسسحاب ابسسن عبسساس‪:‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫طاووس‪ ،‬ومجاهد‪ ،‬وسعيد بن جبير‪ ،‬وعطاء‪ ،‬وجسسابر بسسن زيسسد‪ ،‬وعكرمسسة‪ ،‬أخسسر‬
‫هؤلء‪)) .‬العلل(( )‪ 276‬و ‪ 477‬و ‪.(3296‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا قبيصة أبو عامر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫سفيان‪ ،‬عن حبيب‪ .‬قال‪ :‬قال لي طاووس‪ :‬إذا حدثتك بحديث قد أثبته لك فل‬
‫تسألن عنه أحد‪)) .‬العلل(( )‪.(446‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬أصسسحاب ابسسن عبسساس هسسم‬
‫المحدثون والمفتون‪)) .‬العلل(( )‪.(477‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مؤمل‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وهيب بن‬
‫خالد أبو بكر‪ .‬قال‪ :‬جلست إلى ابن طاووس‪ .‬فقسسال‪ :‬ممسسن أنتسسم؟ قلنسسا‪ :‬مسسن‬
‫أهل البصرة‪ .‬قال‪ :‬لعلكم من هذه القدرية؟ قال‪ :‬قلنا‪ :‬نحسسن أصسسحاب أيسسوب‪.‬‬
‫قال‪ :‬رحم الله أيوب‪ .‬لم يكن بقدري‪ .‬فقلت‪ :‬لسسه‪ :‬مسسا كسسان أبسسوك يقسسول فسسي‬
‫القدرية؟ فقال‪ :‬كان يقول هو أمر من تكلم فيه سسسئل عنسسه‪ ،‬ومسسن لسسم يتكلسسم‬
‫فيه لم يسأل عنه‪ ،‬ما تريدون إليه‪.‬؟‪)) .‬العلل(( )‪ 1220‬و ‪.(3598‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسدثنا زيسسد بسن حبساب‪ .‬قسال‪ :‬قسال‬
‫إبراهيم بن نافع‪ :‬هلك طاووس في سنة ست ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(2485‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمسسد بسسن‬
‫مسلم‪ ،‬عن إبراهيسسم بسسن ميسسسرة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني الرضسسا سس يعنسي طاووسسا ً سس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2815‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني هارون بن معروف‪ ،‬والقواريري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ ،‬عن معمر‪ ،‬عن الزهري‪ .‬قال‪ :‬حدثني طاووس‪ ،‬ولو رأيته علمست أنسسه‬
‫ل يكذب‪)) .‬العلل(( )‪.(3050‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني هارون بن معروف‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ضسسمرة‪ ،‬عسسن‬
‫معت ُُهم‬
‫سس ِ‬
‫ابن شوذب‪ .‬قال‪ :‬شهدت جنازة طاووس بمكة‪ ،‬سسنة سست ومئة‪ ،‬ف َ‬
‫يقولون‪ :‬رحمك الله يا أبا عبد الرحمان‪ ،‬حج أربعين حجة‪)) .‬العلسسل(( )‪ 3051‬و‬
‫‪.(6064‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا عبيسسد اللسسه بسسن عمسسر القسسواريري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫إسماعيل بن إبراهيم بن علية‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حماد بن زيد‪ .‬قال‪ :‬كنا عند عمسسرو‬
‫بن دينار‪ ،‬ومعنا أيوب‪ .‬فذكر عمرو طاووسًا‪ .‬فقال‪ :‬ما رأيت رجل ً أعسسف عمسسا‬
‫في أيدي الناس منه‪ .‬فقال لي أيسسوب بيسسده‪ :‬إنسسه لسسم يسسر محمسسدًا‪ ،‬إنسسه لسسم يسسر‬
‫محمدًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3811‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ :‬هل سسسمع طسساووس مسسن أبسسي موسسسى‬
‫الشعري؟ فقال‪ :‬نعم‪ .‬قال طاووس‪ :‬سمعت أبا موسى‪ .‬قلت ليحيسسى‪ :‬سسسمع‬
‫من عائشة شيئًا؟ قال‪ :‬ل أراه‪ ،‬وقد سمع من ابن عبسساس‪ ،‬وابسسن عمسسر‪ ،‬وأبسسي‬
‫موسى س يعني طاووسا ً س‪)) .‬العلل(( )‪.(3953‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ .‬قسسال‪ :‬قلسست لعبيسسد‬
‫الله بن أبي يزيد‪ :‬مسع مسن كنست تسدخل علسى ابسن عبساس؟ قسال‪ :‬مسع عطساء‬
‫والعامة‪ ،‬وكان طاووس يدخل مع الخاصة‪)) .‬العلل(( )‪.(4607‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجسسدت فسسي كتسساب أبسسي بخسسط يسسده‪ :‬مسسات طسساووس‬
‫وسالم في سنة ست ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(6016‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حمسساد بسسن‬
‫زيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أيوب‪ ،‬أن رجل ً سأل طاووسا ً عن مسألة فانتهره‪ .‬فقسسال‪ :‬يسسا‬
‫أبسسا عبسسد الرحمسسان‪ ،‬إنسسي أخسسوك‪ .‬قسسال‪ :‬أخسسي مسسن دون المسسسلمين‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2958)/13‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو تميلة‪ ،‬عن ابن أبي رواد‪.‬‬
‫قال‪ :‬رأيست طاووسسا ً وأصسحأبا لسه‪ ،‬إذا صسلوا العصسر‪ ،‬اسستقبلوا القبلسة‪ ،‬ولسم‬
‫يكلموا أحدًا‪ ،‬وابتهلوا في الدعاء‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2958)/13‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسد السسرزاق‪ .‬قسال‪ :‬قسسدم‬
‫طاووس مكة‪ ،‬فقدم أمير‪ ،‬فقيل له‪ :‬إن من فضسسله‪ ،‬ومسسن‪ ،‬ومسسن‪ ،‬فلسسو أتيتسسه‪.‬‬
‫قال‪ :‬ما لي إليه حاجة‪ .‬قالوا‪ :‬إنا نخافه عليك‪ .‬قال‪ :‬فما هو إذا ً كمسسا تقولسسون‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(2958)/13‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫معمر‪ ،‬عن ابن طاووس‪ .‬قال‪ :‬كنت ل أزال أقول لبي‪ :‬إنسسه ينبغسسي أن يخسسرج‬
‫على هذا السلطان‪ ،‬وأن يفعل به‪ .‬قسسال‪ :‬فخرجنسسا حجاج سًا‪ ،‬فنزلنسسا فسسي بعسسض‬
‫القرى‪ ،‬وفيها عام ٌ‬
‫ل لمحمد بن يوسف‪ ،‬أو أيوب بن يحيى‪ ،‬يقال له‪ :‬أبو نجيح‪،‬‬
‫وكان من أخبث عمالهم‪ ،‬فشهدنا صلة الصبح في المسجد‪ ،‬فإذا أبو نجيح قد‬
‫أخبر بطاووس‪ ،‬فجسساء فقعسسد بيسسن يسسديه‪ ،‬فسسسلم عليسسه‪ ،‬فلسسم يجبسسه‪ ،‬ثسسم كلمسسه‬
‫فأعرض عنه‪ ،‬ثم عدل إلى الشق الخسسر‪ ،‬فسسأعرض عنسسه‪ ،‬فلمسسا رأيسست مسسا بسسه‪،‬‬
‫قمت إليه‪ ،‬فمددت بيده‪ ،‬وجعلت أسائله‪ ،‬وقلت له‪ :‬إن أبا عبسسد الرحمسسان لسسم‬
‫يعرفك‪ .‬فقال‪ :‬بلى‪ ،‬معرفته بي‪ ،‬فعل بي ما رأيت‪ .‬قال‪ :‬فمضى وهو ساكت‪،‬‬
‫ل يقول لي شيئًا‪ ،‬فلما دخلت المنزل‪ ،‬التفت إلي‪ .‬فقسسال لسسي‪ :‬يسسا لكسسع‪ ،‬بينمسسا‬
‫أنت زعمت تريد أن تخرج عليهم بسيفك لم تستطع أن تحبس عنهم لسانك‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(2958)/13‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الرزاق‪ .‬قال‪ :‬قال أبسسي‪:‬‬
‫مات طاووس بمكة‪ ،‬فلم يصلوا عله حتى بعث هشسام بسالحرس‪ .‬قسال‪ :‬فلقسد‬
‫رأيت عبد الله بن الحسن واضعا ً السرير علسسى كسساهله‪ .‬قسسال‪ :‬فلقسسد سسسقطت‬
‫قلنسوة كانت عليه‪ ،‬ومزق رداؤه من خلفه‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(2958)/13‬‬

‫***‬
‫طريف بن شهاب السعدي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mccxxxix‬‬
‫سفيان‪ ،‬ويقال‪ :‬طريضضف بضضن سضضعد‪ ،‬ويقضضال‪ :‬طريضضف بضضن سضضفيان‬
‫العطاردي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو سفيان السعدي‪ ،‬حدث عنه أبو‬
‫معاوية‪ ،‬ليس بشيء‪ ،‬ل يكتب عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(1209‬‬

‫***‬
‫طريف بن مجالد الهجيمي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccxl‬‬
‫تميمة البصري‪.‬‬
‫)*( قال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬أبو تميمة‪ ،‬طريف بن‬
‫مجالد‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1255‬‬

‫***‬
‫طلحضضة بضضن العلضضم‪ ،‬أبضضو الهيثضضم‬
‫‪.mccxli‬‬
‫الحنفي‪ ،‬كوفي‪ ،‬كان ينزل الري‪ ،‬في قرية جيان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن طلحة العلسم‪ .‬قسال‪:‬‬
‫روى عنه الثسسوري‪ .‬قلسست‪ :‬كيسسف حسسديثه؟ قسسال‪ :‬وكسسم حسسديثه‪ ،‬حسسديث واحسسد!!‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3491‬‬

‫***‬
‫طلحضضة بضضن زيضضد القرشضضي‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mccxlii‬‬
‫مسكين‪ ،‬أو أبو محمد الرقي‪ ،‬أصله دمشقي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن طلحة بن يزيد‪ .‬أو زيسسد‬
‫القرشي‪ .‬فقال‪ :‬ليس بذاك‪ ،‬قد حدث أحاديث مناكير‪)) .‬سؤالته(( )‪.(239‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬طلحسسة بسسن زيسسد‪ .‬كسسان نسسزل علسسى‬
‫شعبة‪ ،‬ليس بشيء‪ ،‬كان يضع الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(275‬‬

‫***‬
‫طلحضضضضضة بضضضضضن أبضضضضضي سضضضضضعيد‬
‫‪.mccxliii‬‬
‫السكندراني‪ ،‬أبو عبد الملك المصري‪ ،‬مولى قريش‪ ،‬قيل‪ :‬أصضضله‬
‫من المدينة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬سسسأألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن طلحسسه بسسن أبسسي‬
‫سعيد؟ قال‪ :‬روى عنه ليث بن سعد‪ ،‬وابن المبارك‪ ،‬ما أرى به بأس ً‬
‫ا‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(3500‬‬

‫***‬
‫طلحضضة بضضن عبضد اللضضه بضن عضوف‬
‫‪.mccxliv‬‬
‫الزهري‪ ،‬المدني‪ ،‬القاضي‪ ،‬ابن أخى عبد الرحمان‪ .‬يلقب‪ :‬طلحضضة‬
‫الندى‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن طلحة بسسن عبسسد اللسسه‬
‫بن عوف‪ .‬قال‪ :‬روى عنه الزهري‪ ،‬وهو ابسسن أخسسي عبسسد الرحمسسان بسسن عسسوف‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3498‬‬

‫***‬
‫طلحة بن عبد الملك اليلي‪.‬‬
‫‪.mccxlv‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن طلحة بن عبد الملك‬
‫اليلي‪ .‬قال‪ :‬روى عنه عبيد الله بن عمر‪ ،‬ومالك‪)) .‬العلل(( )‪.(3492‬‬

‫***‬
‫طلحة بن عبيد اللضضه بضضن عثمضضان‬
‫‪.mccxlvi‬‬
‫بن عمرو بن كعب بن سعد بن تميم بن مرة الضضتيمي‪ ،‬أبضضو محمضضد‬
‫المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبسسو داود‪ ،‬عسن معساذ‬
‫بن هشام‪) .‬ح( قال أبي‪ :‬حدثنا معاذ بسسن هشسسام‪ ،‬عسسن أبيسسه‪ ،‬عسسن قتسسادة‪ ،‬عسسن‬
‫سعيد بن المسيب‪ ،‬كان أصحاب النبي ‪ ‬يتجرون فسي البحسر‪ ،‬منهسم طلحسة‪،‬‬
‫وسعيد بن زيد‪)) .‬العلل(( )‪.(1962‬‬

‫***‬
‫طلحة بضضن عبيضضد اللضضه بضضن كريضضز‬
‫‪.mccxlvii‬‬
‫الخزاعي‪ ،‬أبو المطرف‪ ،‬الكوفي‪ ،‬ويقال‪ :‬المصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن طلحة بن عبيسسد اللسسه‬
‫بن كريز الخزاعي‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3490‬‬

‫***‬
‫طلحضضة بضضن عمضضرو بضضن عثمضضان‬

‫‪.mccxlviii‬‬
‫الحضرمي‪ ،‬المكي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيسسع‪ ،‬عسسن سسسفيان‪.‬‬
‫عمن سمع عطاء‪ ،‬كره أن يجامع الرجل مستقبل القبلة‪ .‬قال أبي‪ :‬هذا طلحة‬
‫بن عمرو‪ ،‬حدثناه حماد الخياط‪ ،‬يعني عن سفيان‪)) .‬العلل(( )‪ 251‬و ‪.(5220‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه( عسسن طلحسسة بسسن عمسسرو‪ .‬فقسسال‪ :‬ل‬
‫شيء‪ ،‬متروك الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(866‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه( عن طلحة بن عمسسرو الحضسسرمي‪.‬‬
‫قال‪ :‬متروك‪)) .‬العلل(( )‪.(3497‬‬
‫)*( وقال إبراهيم بن يعقوب‪ :‬سألت أحمد‪ ،‬عن حنظلة بن أبي سسسفيان‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ثقة‪ ،‬ثقة‪ ،‬ولكن الخر‪ .‬قلست‪ :‬مسن؟ قسال‪ :‬طلحسة بسن عمسرو‪)) .‬ضسعفاء‬
‫العقيلي(( )‪.(769‬‬
‫)*( وقال علي بن سعيد النسائي‪ ،‬عن أحمد‪ :‬طلحة بن يحيى أحب إلسسي‬
‫منه‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(38)/5‬‬

‫***‬
‫طلحضضة بضضن عمضضرو القنضضاد‪ ،‬جضضد‬
‫‪.mccxlix‬‬
‫عمرو بن حماد بن طلحة‪ ،‬كوفي‪ ،‬ويقال‪ :‬ابن يزيد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه( عسسن طلحسسة القنسساد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدث عنه وكيع‪.‬‬
‫قال أبو عبسسد الرحمسسان‪ :‬أنسسا أقسسول‪ :‬بلغنسسي أنسسه طلحسسة بسسن يزيسسد القنسساد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3496‬‬

‫***‬
‫طلحضضضة بضضضن عمضضضرو النصضضضري‪،‬‬
‫‪.mccl‬‬
‫ويقال‪ :‬طلحة بن عبد الله‪ ،‬أحد بني ليث‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبسسي‪ :‬طلحسسه بسسن عمسسرو النصسسري‪ ،‬مسسن‬
‫أصحاب النبي ‪ ،‬روى عنه أبو حرب بن أبي السسسود أظسسن ذلسسك‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3488‬‬

‫***‬
‫طلحة بن مصرف بن عمضضرو بضضن‬

‫‪.mccli‬‬
‫كعب اليامي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬مات طلحة قبل زبيد بعشر سنين‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(969‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو النضر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد‬
‫س يعني ابن طلحة س قسسال‪ :‬كسسان طلحسسة‪ ،‬وزبيسسد يخضسسبان بالصسسفرة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 1802‬و ‪.(5213‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أهل الكوفة يفضلون عليا ً على عثمسسان‪ ،‬إل‬
‫رجلين‪ ،‬طلحة بن مصرف‪ ،‬وعبد الله بن إدريس‪)) .‬العلل(( )‪.(3532‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن أبسسي بكيسسر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت شعبة يقول‪ :‬كنت في جنازة طلحة‪ .‬فقال أبو معشر‪ :‬وأثنى عليه‪ :‬ما‬
‫ترك بعده مثله‪)) .‬العلل(( )‪.(4706‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن إدريس‪ ،‬عن ليسسث‪،‬‬
‫عن مجاهد‪ .‬قال‪ :‬أعجب أهل الكوفة إلي أربعسسة‪ :‬طلحسسة‪ ،‬وزبيسسد‪ ،‬ويحيسسى بسسن‬
‫عباد أبو هبيرة‪ ،‬ومحمد بن عبد الرحمان بن يزيد‪)) .‬العلل(( )‪.(6126‬‬

‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬حسسدثني أبسسو سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬حسدثنا ابسن إدريسسس‪ ،‬عسن‬
‫حريش‪ .‬قال‪ :‬شهدت طلحة‪ ،‬وأبا إسحاق‪ ،‬وسلمة بن كهيل‪ ،‬وحبيب بسسن أبسسي‬
‫ثابت‪ ،‬وأبا معشر‪ ،‬كلهم يقول‪ :‬لم أر مثسسل طلحسسة‪ ،‬ومسسا أدركسست مثسسل طلحسسة‪.‬‬
‫قال ابن إدريس‪ :‬وقد رأوا أصحاب عبد الله‪)) .‬العلل(( )‪.(6127‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ ،‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابسسن إدريسسس‪،‬‬
‫عن حريش‪ .‬قال‪ :‬قلت لزبيد‪ :‬قد رأيت الناس‪ .‬قال‪ :‬ما رأيت أعجب إلي من‬
‫طلحة‪)) .‬العلل(( )‪.(6128‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن إدريسسس‪ ،‬عسسن عبسسد‬
‫الرحمان بن عبد الملك بن أبجر‪ ،‬عن أبيه‪ .‬قال‪ :‬ما رأيت طلحة في قوم قط‬
‫إل وله الفضل عليهم‪)) .‬العلل(( )‪.(6129‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد اللسسه بسسن وهسسب‬
‫الحضرمي‪ ،‬وكان أبو أسامة يزوره‪ ،‬عن حريش بن سليمان‪ .‬قسسال‪ :‬مسسا رأيسست‬
‫بعيني أفضل من طلحسسة بسسن مصسسرف‪ .‬سس وليسسس هسسو ابسسن وهسسب المصسسري سسس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6130‬‬
‫)*( وقال علي بن الحسسسن الهسسسنجاني‪ :‬حسسدثنا أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬حسسدثنا‬
‫يحيى بن أبي بكير‪ .‬قال‪ :‬سمعت شسسعبة يقسسول‪ :‬كنسست فسسي جنسسازة طلحسسة بسسن‬
‫مصرف‪ .‬فقال‪ :‬أبو معشر‪ :‬ما ترك بعده مثله‪ ،‬وأثنى عليه‪)) .‬الجرح والتعديل((‬
‫‪.(2082)/4‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬كان طلحسسة وزبيسسد‬
‫مصلهما واحدًا‪ ،‬وكان طلحة عثمانيًا‪ ،‬وزبيد علويًا‪ ،‬وكسسان طلحسسة مسسن الخيسسار‪،‬‬
‫ول يسسدفع زبيسسد عسسن حجتسسه‪ ،‬وكسسان طلحسسة يحسسرم السسسكر‪ ،‬وزبيسسد ل يحرمسسه‪.‬‬
‫))المعرفة والتاريخ(( ‪.2/678‬‬

‫***‬
‫طلحة بن نضضافع الواسضضطي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcclii‬‬
‫سفيان السكاف‪ ،‬نزل مكة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسد‪ :‬سسئل )يعنسي أبساه( عسن أبسي الزبيسر‪ ،‬وأبسي‬
‫سفيان‪ .‬فقال‪ :‬أبو الزبير‪ ،‬كأنه في القلب أكسثر‪ ،‬وأبسو سسفيان‪ ،‬روى عنسه أبسو‬
‫بشر‪ ،‬وقوم آخرون‪)) .‬العلل(( )‪.(1520‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا هشسسيم‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا أبسسو‬
‫بشر‪ .‬قال‪ :‬قلت لبي سفيان‪ :‬مسسا لسسي ل أراك تحسسدث عسسن جسسابر كمسسا يحسسدث‬
‫سسسليمان اليشسسكري؟ قسسال‪ :‬إن سسسليمان كسسان يكتسسب‪ ،‬وإنسسي لسسم أكسسن أكتسسب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2141‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو سفيان طلحة بن نافع‪ ،‬ليس بسسه بسسأس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3113‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني يحيسسى بسسن معيسسن‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا وكيسسع‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت شعبة يقول‪ :‬حديث أبي سفيان‪ ،‬عن جابر‪ ،‬إنما هي صحيفة‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(3810‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني ابسسن خلد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت يحيسسى يقسسول‪ :‬قسسال‬
‫شعبة‪ :‬هذه )الحاديث( التي يحدث بها أبو سفيان‪ ،‬صسساحب العمسسش‪ ،‬كتسساب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4980‬‬

‫***‬
‫طلحضضضة بضضضن النضضضضر‪ ،‬بصضضضري‪،‬‬

‫‪.mccliii‬‬
‫حداني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعنسسي أبسساه( عسسن طلحسسة بسسن النضسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬روى عنه ابن المبارك‪ ،‬وزيد بن الحباب‪ .‬قال‪ :‬ما أرى به بأس ً‬
‫ا‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(3494‬‬

‫***‬
‫طلحة بن يحيضضى بضضن طلحضضة بضضن‬
‫‪.mccliv‬‬
‫عبيد الله القرشي‪ ،‬التيمي‪ ،‬المذني‪ ،‬نزل الكوفة‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬طلحسسة بسسن يحيسسى أحسسب‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫إلي من بريد بن أبي بردة‪ ،‬بريد يروي أحاديث مناكير‪ ،‬وطلحة حسسدث بحسسديث‬
‫عصفور من عصافير الجنة‪)) .‬العلل(( )‪.(1380‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬طلحة بن يحيسسى‪ ،‬وعمسسرو‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫بن عثمان‪ ،‬عمرو أحب إلي مسسن طلحسسة‪ ،‬وطلحسسة صسسالح سس يعنسسي الحسسديث سسس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3290‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬قسسال‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه( عسسن طلحسسة بسسن‬
‫يحيى؟ قال‪ :‬كذا وكذا‪ ،‬حدث عنه يحيى‪)) .‬العلل(( )‪.(3495‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬طلحة بن يحيى‪ ،‬صسسالح الحسسديث‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(393‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد‪ ،‬عن أبيه‪ :‬ثقة‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(45)/5‬‬

‫***‬
‫طلحة بن يحيى بن النعمان بضضن‬
‫‪.mcclv‬‬
‫أبي عياش الزرقي‪ ،‬النصاري‪ ،‬المدني‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود سليمان بن الشعث‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬وقيل لسسه‬
‫طلحة بن يحيى‪ .‬فقال‪ :‬مقارب الحديث‪ ،‬يحسسدث عسسن يسسونس‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/348‬‬

‫***‬
‫طلحة بضضن يزيضضد النصضضاري‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mcclvi‬‬
‫حمزة الكوفي‪ ،‬مولى قرظة بن كعب النصاري‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬طلحسسة بسسن يزيسسد مسسولى‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫قرظة بن كعب‪ ،‬روى عنه عمرو بن مرة‪)) .‬العلل(( )‪.(3489‬‬

‫***‬
‫طلحة القصاب‪.‬‬
‫‪.mcclvii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬كان طلحسسة القصسساب‪ ،‬مسسا أرى بسسه‬
‫بأسًا‪)) .‬العلل(( )‪.(1213‬‬

‫***‬
‫‪.mcclviii‬‬

‫طلق بن حبيب العنزي بصري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو معمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا سسسفيان بسسن‬
‫عيينة‪ ،‬أن خالد بن عبد الله أمر بفقهاء أهل مكة أن يلقوا في السجن عطاء‪،‬‬
‫وعمرو بن دينار‪ ،‬وطلق بن حبيب‪ ،‬وصهيبا مولى ابن عامر‪ ،‬فكلم فسسي عطسساء‬
‫أن يخرج في أيام الموسم ليفتي الناس‪ ،‬فلما رآه أهل مكة كبروا وكلم فيهم‬
‫فأخرجوا‪ ،‬فلما سمع وقسسع الحديسسد‪ .‬قسسال‪ :‬مسسا هسسذا؟ قسسال‪ :‬أولئك النفسسر السسذين‬
‫أمرت بهم أن يخرجوا‪)) .‬العلل(( )‪.(3070‬‬

‫***‬
‫طلضضق بضضن معاويضضة‪ ،‬أبضضو غيضضاث‬

‫‪.mcclix‬‬
‫النخعي‪ ،‬جد حفص بن غياث‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا وكيسسع‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ ،‬عن أبي غياث‪ .‬قال أبي‪ :‬وهو جد حفص بن غياث‪ .‬وقال‪ :‬طلسسق هسسو‪،‬‬
‫أبو غياث‪)) .‬العلل(( )‪.(230‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬أبسسو غيسساث‪ ،‬السسذي روى عنسسه‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫الثوري‪ ،‬هو جد حفص بن غياث‪)) .‬العلل(( )‪.(4754‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبو عبد الرحمان ابن نمير‪ :‬طلق بن معاوية جد‬
‫حفص بن غياث‪)) .‬العلل(( )‪.(5587‬‬

‫***‬
‫حرف العين‬
‫عاصم بن بهدلة‪ ،‬وهو ابضضن أبضضي‬
‫‪.mcclx‬‬
‫النجود السدي‪ ،‬مولهم‪ ،‬الكوفي أبو بكر المقرئ‪.‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬حسسدثنا يومسا ً ابسسن عيينسسة‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بحديث عاصم‪ ،‬عن زر‪ ،‬عن صفوان‪ ،‬في المسح على الخفيسسن‪ .‬فقسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫عاصم‪ ،‬سمع زرًا‪ ،‬أتيت صفوان‪ .‬ثم قال سفيان‪ :‬مسسن بقسسي يحسسدث بهسسذا عسسن‬
‫عاصم؟ قال أبي‪ :‬فلما انتهى إلى موضع المسح قسسال‪ :‬كنسسا إذا كنسسا سسسفرًا‪ ،‬أو‬
‫مسافرين‪ ،‬ارتج‪ ،‬شك‪ .‬ثم قال‪ :‬أرانا أخذنا بما قلنا‪)) .‬العلل(( )‪.(722‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه( عن عاصم بن بهدلة‪ .‬فقال‪ :‬ثقسسة‪،‬‬
‫رجل صالح‪ ،‬خير‪ ،‬ثقة‪ ،‬والعمش أحفظ منه‪)) .‬العلل(( )‪.(918‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حجسساج‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال شسسعبة‪:‬‬
‫حدثني سليمان‪ ،‬وكان سليمان أحب إلي حديثا ً من عاصم‪)) .‬العلل(( )‪.(1147‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬سسسألت يحيسسى‪ ،‬عسسن عاصسسم بسسن أبسسي النجسسود‪ ،‬كيسسف‬
‫حديثه؟ فقال‪ :‬ليس به بأس‪.‬‬
‫وسألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬عاصم من أهل الخير‪ ،‬وكان شسسعبة يختسسار العمسسش‬
‫عليه في تثبت الحديث‪.‬‬
‫قال أبو عبد الرحمان‪ :‬قال لي زهير بن حرب‪ ،‬وذكر حسسديث عاصسسم بسسن‬
‫أبي النجود‪ .‬فقال‪ :‬مضطرب‪ ،‬أعرض‪)) .‬العلل(( )‪.(3991‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل )يعني أباه( عن عبد الملك بن عميسسر‪ ،‬وعاصسسم‬
‫بن أبي النجود‪ .‬فقال‪ :‬عاصم أقل اختلفا ً عندي من عبد الملك بن عمير‪ ،‬عبد‬
‫الملك أكثر اختلفًا‪ ،‬وقدم عاصما ً علسى عبسد الملسك‪ .‬قسال أبسي‪ :‬وكسان شسعبة‬
‫يختار العمش على عاصم بن أبي النجود‪)) .‬العلل(( )‪.(4136‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن عاصم بن بهدلة‪ .‬فقسسال‪ :‬هسسو عاصسسم‬
‫بن أبي النجود‪ ،‬وكان رجل ً صالحًا‪ ،‬وبهدلة‪ ،‬هو أبو النجسسود‪ ،‬وكسسان رجل ً ناسسسكا ً‬
‫قرأ علي زر‪ ،‬وقرأ زر على علي‪ ،‬وقرأ على أبي عبد الرحمان السلمي‪ ،‬وقرأ‬
‫أبو عبد الرحمان على عبد الله‪ ،‬وكان قارئا ً للقسسرآن‪ ،‬وأهسسل الكوفسسة يختسسارون‬
‫قراءة عاصم‪ .‬قال أبي‪ :‬وأنا أختار قراءة عاصم‪)) .‬العلل(( )‪.(4506‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبسسي‪ :‬أي القسسراءة أحسسب إليسسك؟ قسسال‪ :‬قسسراءة‬
‫المدينة‪ ،‬فإن لم تكن فقراءة عاصم‪)) .‬العلل(( )‪.(4507‬‬
‫ت َأبسي يقسول‪ :‬قسال شسسعبة‪ :‬حسدثنا سسليمان‬
‫)*( وقسال عبسسد اللسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫العمش‪ ،‬عن أبي صالح‪ .‬وحدثنا عاصم بن أبي النجود‪ ،‬عن أبسسي صسسالح‪ ،‬عسسن‬
‫أبي هريرة‪ .‬قال شعبة‪ :‬وسليمان أحسسب إلينسسا مسسن عاصسسم‪ .‬قسسال‪ :‬وأكسسره مسسن‬
‫قراءة حمزة الكسر الشديد والضجاع‪)) .‬العلل(( )‪ 4509‬و ‪.(4510‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬منصور والعمش‪ ،‬أثبت من حماد وعاصم‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4512‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وسألته )يعني أباه( عن حماد وعاصم‪ .‬فقال‪ :‬عاصم‬
‫أحب إلينا‪ ،‬عاصم صاحب قرآن‪ ،‬وحماد صاحب فقه‪)) .‬العلل(( )‪.(4513‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬حدثني يحيسسى‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت‬
‫شعبة يقسسول‪ :‬حسسدثنا عاصسسم‪ ،‬يعنسسي ابسسن أبسسي النجسسود وفسسي النفسسس مسسا فيهسسا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4992‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬قلت‪) :‬يعني لبي عبد الله(‪ :‬أيما أحب إليك‪ ،‬عاصم‬
‫بن أبي النجود‪ ،‬أو العمش؟ قال‪ :‬العمش أحب إلي‪ ،‬وهسسو صسسحيح الحسسديث‪،‬‬
‫وهو محدث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2179‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألت أبسا عبسد اللسه‪ ،‬عسن عاصسم بسن أبسي النجسود‪.‬‬
‫فقال‪ :‬هو أستاذ أبي بكر بن عياش‪ ،‬ليس به بأس‪ ،‬وكسسأنه لينسسه‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(74‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬عاصسسم بسسن بهدلسسة ثقسسة‪ ،‬وذكسسره‬
‫بقرآن وصلح وفضل‪ ،‬وصالح الحسديث‪ ،‬والعمسش عنسد الكسوفيين أكسبر منسه‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(357‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد قسسال‪ :‬عاصسسم بسسن بهدلسسة‪ ،‬شسسيخ ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(345‬‬

‫***‬
‫عاصم بن سليمان الحضضول‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcclxi‬‬
‫عبد الرحمان البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو معاويسسة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫قال عاصم س يعني الحول س ‪ :‬أتيت برجل قسسد سسسب عثمسسان‪ ،‬فضسسربته عشسسرة‬
‫أسواط‪ .‬قال‪ :‬ثم عاد لما ضسربته‪ ،‬فضسربته عشسرة أخسرى‪ ،‬فلسم يسزل يسسبه‪،‬‬
‫حتى ضربته سبعين سوطًا‪)) .‬العلل(( )‪.(948‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ ،‬عن ابن عيينة‪ .‬قال‪ :‬رأيت عاصسسما ً‬
‫الحول يأتي إسماعيل بن أبي خالد يستثبته حديث بروع بنت واشق‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(3016‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عمرو س يعني ابن محمد الناقد س ‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫سفيان‪ .‬قال‪ :‬رأيت عاصسسما ً الحسسول يسسأتي إسسسماعيل بسسن أبسسي خالسسد يسسستثبته‬
‫حديث الشعبي‪)) .‬العلل(( )‪.(3017‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وقال ابن عيينة رأيت عاصما ً الحسسول إلسسى‬
‫جنب ابن شبرمة‪ ،‬وكان ابسسن شسسبرمة قاضسسيًا‪ ،‬وكسسان عاصسسم يتعسسرض للشسسيء‬
‫فقال ابن عيينة‪ :‬انظر إلى هذا الشيخ كيف يذل نفسه‪ .‬قسسال عاصسسم الحسسول‪:‬‬
‫ما زال أصحابي يعرفون لي حقي‪ ،‬وكان عاصم رجل ً صالحًا‪)) .‬العلل(( )‪4514‬‬
‫و ‪.(4515‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال يحيى بن سعيد‪ :‬رأيت عاصما ً الحول‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4516‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبسسي‪ :‬شسسهدت يحيسسى بسسن سسسعيد‪ ،‬وذكسسر عاصسسما ً‬
‫الحول‪ .‬فقال‪ :‬قال عاصم الحول‪ ،‬عن أبي عثمان أنا شاهد عمر‪ .‬قال يحيى‬
‫والتيمي‪ ،‬عن أبي عثمان لم يقل شهدت عمر‪ .‬قال يحيى‪ :‬هذا عاصم يقسسول‪:‬‬
‫شهدت عمر‪ .‬قال أبي‪ :‬كأنه أنكره‪)) .‬العلل(( )‪ 4517‬و ‪.(4518‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وكسسان يحيسسى يختسسار السستيمي علسسى عاصسسم‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4519‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو خيثمة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا مسسروان بسسن معاويسسة‪،‬‬
‫عن عاصم الحول‪ .‬قال‪ :‬قرأت علسسى الشسسعبي أحسساديث الفقسسه‪ ،‬فأجسساز ذلسسك‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5018‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني يحيى بسسن سسسعيد‪:‬‬
‫مات عاصم الحول في إحدى‪ ،‬أو اثنتين‪ ،‬وأربعين )يعني ومئة(‪)) .‬تاريخ بغداد((‬
‫‪ 12/246‬و ‪.247‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬عن عاصم الحول‪ .‬فقال‪ :‬ثقسسة‪.‬‬
‫قلت‪ :‬إن يحيى بن معين تكلم فيه‪ ،‬فعجب وقال‪ :‬ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(73‬‬
‫)*( وقال الميمسسوني‪ :‬قسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬عاصسسم الحسسول مسسن الحفسساظ‬
‫للحديث ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(358‬‬
‫)*( وقال أبو داود سليمان بن الشعث‪ :‬سمعت أحمد بسسن حنبسسل سسسئل‪:‬‬
‫عامر الحول أحب إليك‪ ،‬أو عاصم الحول؟ قال‪ :‬عاصم الحسسول‪ ،‬شسسيخ ثقسسة‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.12/246‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله‪ :‬عاصم‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن شسسقيق‪،‬‬
‫عن عمر‪ ،‬بادروا الصبح بالوتر‪ .‬فقال‪ :‬عاصم لم يرو عن عبد الله بسسن شسسقيق‬
‫شيئًا‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(73)/5‬‬

‫***‬
‫عاصضضم يضضن ضضضمرة السضضلولي‪،‬‬

‫‪.mcclxii‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا أبو بكر بن عياش‪ ،‬عن أبسي إسسسحاق‪ .‬قسال‪ :‬جاورنسسا عاصسسم بسسن ضسسمرة‬
‫ه يحسسدث حسسديثا ً إل عسسن علسسي‪)) .‬العلسسل(( )‪ 1175‬و‬
‫سس ِ‬
‫ثلثيسسن سسسنة‪ ،‬فمسسا َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫‪.(2309‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو بكر بن أبي شيبة‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شسسبابة بسسن‬
‫سوار‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا شسسعبة‪ ،‬عسسن الهيثسسم‪ .‬قسسال‪ :‬رأى عاصسسم بسسن ضسسمرة قومسا ً‬
‫يتبعون رجل ً فقال‪ :‬إنها فتنة للمتبوع‪ ،‬مذلة للتابع‪)) .‬العلل(( )‪.(2981‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حجسساج‪ ،‬عسسن شسسعبة‪ .‬مثلسسه‪.‬‬
‫وقال‪ :‬يتبعون سعيد بن جبير‪)) .‬العلل(( )‪.(2982‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا أبو زبيد‪ ،‬عن سفيان بسن سسعيد‪ .‬قسال‪ :‬سسسأل المختسسار عاصسسم بسن‬
‫ضمرة عسسن صسسلة الخسسوف فسسي الحضسسر‪ .‬فقسسال عاصسسم‪ :‬يصسسلي أربعسًا‪ .‬فقسسال‬
‫المختار‪ :‬ما وجدنا عند عويصمكم‪ ،‬أو عويصم‪ ،‬شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4059‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سمعت يحيى يقول‪ :‬سسسمعت‬
‫سفيان يقول‪ :‬كنا نعرف فضل حديث عاصم بن ضمرة على حديث الحسسارث‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4981‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عاصم بن ضسسمرة أحسسب‬
‫إليك أم الحارث؟ فقال‪ :‬عاصم‪ ،‬أي شيء لعاصم من المناكير‪ .‬قال الحسسسين‬
‫)هو ابن إدريس راوي الكتاب عن أبي داود(‪ :‬أي ليس له مناكير‪)) .‬سؤالته(( )‬
‫‪.(331‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬سمعت أحمد بسن حنبسل يقسول‪:‬‬
‫عاصم بن ضمرة أعلى من الحارث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1910)/6‬‬

‫***‬
‫عاصم بن عبيد اللضضه بضضن عاصضضم‬
‫‪.mcclxiii‬‬
‫بن عمر بن الخطاب العدوي‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال سسسفيان‪ :‬ل أدري‬
‫ه أو ل‪ ،‬وكان بعض الشيوخ يفرق منه‪ ،‬يعني عاصم بن عبيد الله‪ ،‬رأيتسسه‬
‫س ِ‬
‫َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫يستن ما ل أحصي‪)) .‬العلل(( )‪ 188‬و ‪.(1846‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن عاصم بن عبيد اللسسه‪ ،‬وعبسسد اللسسه بسسن‬
‫محمد بن عقيل‪ .‬فقال‪ :‬مسسا أقربهمسسا‪ ،‬وكسسان ابسسن عيينسسة يقسسول‪ :‬كسسان الشسسياخ‬
‫يتقون حديث عاصم بن عبيد الله‪)) .‬العلل(( )‪.(2038‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سمعت سفيان بن عيينة يقول‪ :‬كان بعسسض‬
‫الشيوخ يتقي حديث عاصم بن عبيد الله‪ ،‬الذي يحدث عن عبد الله بن عسسامر‬
‫بن ربيعة‪)) .‬العلل(( )‪.(4923‬‬
‫ه )يعني سمع أباه( يقول‪ :‬عاصم بن عبيد الله‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ليس بذاك‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1917)/6‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال لى أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬عاصسسم بسسن عبيسسد اللسسه كسسان‬
‫الشيوخ يهابون حديثه‪)) .‬سؤلته(( )‪.(120‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبسسد اللسسه( عسسن حسسديث عاصسسم بسسن‬
‫عبيد الله‪ ،‬الذي يحدث عنسسه ابسسن جريسسج‪ .‬فقسسال‪ :‬كسسان عاصسسم بسسن عبيسسد اللسسه‪،‬‬
‫الشيوخ يهابون حديثه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(267‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬علي بن زيد‪ ،‬وجعفر بن محمسسد‪،‬‬
‫وعاصم بن عبيدالله‪ ،‬وعبد الله بن محمد بن عقيل‪ ،‬ما أقربهسسم مسسن السسسواء‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(152‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد يقسسول‪ :‬قسسال ابسسن عيينسسة‪ :‬كسسان بعسسض‬
‫المشايخ يتقون حديث عاصم بسسن عبسسد اللسسه‪ ،‬وكسسان أحمسسد ذكسسره‪ ،‬فلسسم يسسذكر‬
‫))بعض((‪ ،‬ثم قال‪ :‬نظرت فى الكتاب فيه ))بعض((‪)) .‬سؤالته(( )‪.(153‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ ،‬وقيسسل لسسه‪ :‬حسسسين بسسن عبيسسد اللسسه‪،‬‬
‫صاحب عكرمة‪ ،‬منكر الحديث؟ فقال برأسه‪ ،‬أي نعم‪ .‬فقيل‪ :‬هو أحب إليسسك‪،‬‬
‫أو عاصم بن عبد الله؟ قال‪ :‬مسسا أقربهمسسا‪ ،‬وعبسسد اللسسه بسسن محمسسد بسسن عقيسسل‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(566‬‬
‫)*( وقال يعقوب بن شيبة‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬وذكر عاصمًا‪ .‬فقسسال‬
‫حديثه‪ ،‬وحديث ابن عقيل إلى الضعف ما هو‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3014)/13‬‬

‫***‬
‫عاصم بضضن العجضضاج‪ ،‬أبضضو مجشضضر‬

‫‪.mcclxiv‬‬
‫الجحدري‪.‬‬
‫ت َأبي يذكر‪ :‬أن عاصما ً الجحسسدري أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫مجشر‪)) .‬العلل(( )‪.(2453‬‬

‫***‬
‫عاصم بن علضضي بضضن عاصضضم بضضن‬
‫‪.mcclxv‬‬
‫صهيب الواسطي‪ ،‬أبو الحسين التيمي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أحمسسد‪ :‬سسسألت أبسسي‪ ،‬عسن عاصسسم بسسن‬
‫علي‪ .‬فقال‪ :‬قد عرض علي حديثه‪ ،‬فرأيت حسسديثا ً صسسحيحًا‪ ،‬وحسسدثنا أبسسي عنسسه‬
‫بحديثين‪ ،‬وعن حسن بن علي بن عاصم بأحاديث‪ .‬قال أبي‪ :‬وكان حسسسن بسسن‬
‫علي بن عاصم أعقل من أبيه ومن أخيه‪)) .‬العلل(( )‪.(1228‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبسسا عبسسد اللسسه( عسسن عاصسسم بسسن علسسي‪.‬‬
‫فقلت‪ :‬إن يحيى قال‪ :‬كل عاصم في السسدنيا ضسسعيف‪ .‬قسسال‪ :‬مسسا أعلسسم منسسه إل‬
‫خيسسرًا‪ ،‬كسسان حسسديثه صسسحيحًا‪ ،‬حسسديث شسسعبة والمسسسعودي مسسا كسسان أصسسحها‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(227‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬قيل له‪ :‬عاصم بن علسسي بسسن عاصسسم؟‬
‫قال‪ :‬حديثه حديث مقارب‪ ،‬حديث أهل الصسسدق‪ ،‬مسا أقسسل الخطسأ فيسه‪ ،‬ولكسن‬
‫أبوه كان يهم في الشيء‪ ،‬قام من السلم بموضسسع‪ ،‬أرجسسو أن يسسثيبه اللسسه بسسه‬
‫الجنة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(441‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬عاصم بسسن علسسي‬
‫بن عاصم ما أقل خطأه‪ ،‬قد عرض علي بعض حديثه‪)) .‬الجرح والتعسسديل(( ‪)/6‬‬
‫‪.(1920‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن عاصم بن علي‪ .‬فقال‪ :‬لقد‬
‫عرض علي حديثه‪ ،‬وهو أصح حديثا ً من أبيه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/249‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمسسد بسن حنبسسل‪ :‬صسحيح الحسديث‪،‬‬
‫قليل الغلط‪ ،‬ما كان أصح حديثه‪ ،‬وكان إن شاء الله صدوق ً‬
‫ا‪)) .‬تهذيب الكمال((‬
‫‪3‬ا‪.(3016)/‬‬

‫***‬
‫عاصم بضضن عمضضر بضضن حفضضص بضضن‬
‫‪.mcclxvi‬‬
‫عاصم بن عمر بن الخطاب العمري‪ ،‬أبو عمر المضضدني‪ ،‬وهضضو أخضضو‬
‫عبيد الله العمري‪.‬‬
‫)*( قال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبسسي‪ :‬عاصسسم بسسن عمسسر‬
‫المديني ضعيف‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1915)/6‬‬

‫***‬
‫عاصضضم بضضن عمضضر بضضن علضضي بضضن‬

‫‪.mcclxvii‬‬
‫مقدم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن عاصم بن عمر بسسن علسسي‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ليس به بأس‪ ،‬ل يحسن يكذب‪)) .‬العلل(( )‪.(3936‬‬

‫***‬
‫عاصم بن كليب بضضن شضضهاب بضضن‬

‫‪.mcclxviii‬‬
‫المجنون الجرمي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬عاصم بن كليب‪ ،‬ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‬
‫‪.(356‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬عاصم بن كليسسب‪ ،‬ل‬
‫بأس بحديثه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1929)/6‬‬

‫***‬
‫عاصم بن محمد بن زيد بن عبضضد‬
‫‪.mcclxix‬‬
‫الله بن عمر بن الخطاب العمري‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬حدثني عمرو الناقد‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا‬
‫الهيثم بن جميل‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا عاصم بسسن محمسسد‪ ،‬يعنسسي ابسسن زيسسد‪ .‬قسسال أبسسي‪:‬‬
‫الهيثم بن جميل‪ ،‬ثقة‪ ،‬وعاصم بن محمد‪ ،‬ثقة أيضًا‪)) .‬العلل(( )‪.(5629‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬عاصم بن محمسسد‪ ،‬السسذي يحسسدث‬
‫عن محمد بن كعب‪ ،‬ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(190‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬عاصم بن محمد‬
‫الكوفي‪ ،‬ثقة‪)).‬الجرح والتعديل(( ‪.(1931)/6‬‬

‫***‬
‫عاصم النخعي‪.‬‬
‫‪.mcclxx‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي قلت‪ :‬شعبة‪ ،‬عن عاصم النخعي‪،‬‬
‫عن طلحة بن مصرف؟ قال أبي‪ :‬ل أدري من هذا عاصم النخعي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(257‬‬

‫***‬
‫‪.mcclxxi‬‬
‫عمرو الكوفي‪.‬‬

‫عامر بن شراحيل الشعبي‪ ،‬أبضضو‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ ،‬عن خالد أبسسي‬
‫عبد الله‪ .‬قال‪ :‬رأيت الشعبي يقضسسي علسسى بسساب داره‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬هسسذا خالسسد‬
‫الزيات‪)) .‬العلل(( )‪ 230‬س ا(‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني الحسسسن‬
‫بن عقبه‪ ،‬يعني أبا كيسسران‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت الشسسعبي يقسسول‪ :‬إذا سسسمعت شسسيئا ً‬
‫فاكتبه‪ ،‬ولو في الحائط‪)) .‬العلل(( )‪.(243‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسليمان بسسن داود‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أخبرنا شعبة‪ ،‬عن منصور بن عبد الرحمان الغداني‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت الشسسعبي‪.‬‬
‫قال‪ :‬أدركت أكثر من خمسمئة مسسن أصسسحاب النسسبي ‪ .‬فقسسالوا‪ :‬إن عثمسسان‪،‬‬
‫وعليًا‪ ،‬وطلحة‪ ،‬والزبير في الجنة‪)) .‬العلل(( )‪.(414‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال مالك بن مغول‪ .‬قال لي الشعبي‪ :‬ما حدثوك عسسن أصسسحاب رسسسول‬
‫الله ‪ ‬فخذ به‪ ،‬وما حدثوك برأيهم فألقه في الحش‪)) .‬العلل(( )‪.(454‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفسسان‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا شسسعبة‪،‬‬
‫عن قتادة‪ .‬قال‪ :‬ذهبت أنا وأبو معشر إلى الشعبي‪ .‬فقالوا‪ :‬ليسسس هسسو هاهنسسا‪.‬‬
‫قال‪ :‬قلت‪ :‬أين يذهب؟ قالوا‪ :‬ل ندري‪ .‬قسسال‪ :‬قلسست‪ :‬يسسذهب ول يخسسبر أهلسسه؟‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(699‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو حفص عمرو بن علي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفسسان‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ .‬قال‪ :‬قتادة أنبأني‪ ،‬قال‪ :‬ذهبت أنا وأبسو معشسسر إلسى منسزل‬
‫الشعبي‪ ،‬فلم نصادفه‪ .‬فقلت‪ :‬أيسسن يسسذهب؟ قسسالوا‪ :‬ذهسسب فسسي حاجسسة‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫أيذهب ول يستأمركم؟ قالوا‪ :‬نعم‪)) .‬العلل(( )‪.(700‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ .‬قسسال مشسسايخنا‪:‬‬
‫اجتمع الشعبي‪ ،‬وأبو إسحاق‪ .‬فقال له الشعبي‪ :‬أنت خير مني يا أبا إسسسحاق‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ل والله ما أنا خير منك‪ ،‬بل أنسست خيسسر منسسي‪ ،‬وأسسسن منسسي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1007‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حجسساج‪ .‬قسسال‪ :‬أخسسبرني أبسسو‬
‫إسرائيل‪ .‬قال‪ :‬رأيت الشعبي يقضي عند باب الفيل‪)) .‬العلل(( )‪.(1690‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا هشسسيم‪ .‬قسسال ابسسن عسسون‪:‬‬
‫أخبرنا‪ .‬قال‪ :‬كان ابن سيرين‪ ،‬والقاسم بن محمد يحسسدثان كمسسا سسسمعا‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫وكان الحسن‪ ،‬والشعبي يحدثان بالمعاني‪)) .‬العلل(( )‪.(2206‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يحيسسى بسسن سسسعيد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سسسمعت مجالسسدًا‪ .‬قسسال‪ :‬رأيسست الشسسعبي يملسسي علسسى رجسسل ثلث طومسسار فسسي‬
‫الصدقات‪.‬‬
‫قال أبو عبد الرحمان‪ :‬وحدثنا أبو بكر بن خلد‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت يحيسسى بسسن‬
‫سعيد‪ ،‬عن مجالد‪ .‬قال‪ :‬رأيست الشسعبي يملسي علسى رجسل ثلث طومسار فسي‬
‫الصدقات والفرائض‪)) .‬العلل(( )‪.(2317‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل‪ .‬قال‪ :‬أخبرنسسا ابسسن‬
‫عون‪ .‬قال‪ :‬كان الحسن‪ ،‬وإبراهيم‪ ،‬والشعبي‪ ،‬يحدثون بالحسسديث مسسرة هكسسذا‪،‬‬
‫ومرة هكذا‪ .‬قال‪ :‬فذكرت ذلك لبن سيرين‪ .‬فقال‪ :‬أما أنهم لو كانوا يحسسدثون‬
‫كما سمعوه كان خيرا ً لهم‪)) .‬العلل(( )‪.(2746‬‬

‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسو بكسسر بسسن أبسسي شسسيبة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ابسسن‬
‫إدريس‪ ،‬عن عمه‪ ،‬عن الشعبي‪ ،‬سمعه يقول‪ :‬أتاني إبراهيسسم يعتسسذر إلسي مسن‬
‫أمر ما بلغني عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(3019‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو أسسامة‪ ،‬عسن مالسك‬
‫بن مغول‪ ،‬عن إسماعيل بن أبي خالد‪ .‬قال‪ :‬قال الشعبي‪ :‬إن من أحبكم إلي‬
‫لمن ذكرني س يعني حديثه س‪)) .‬العلل(( )‪.(3022‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬الشسسعبي‪ ،‬عسسامر بسسن‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫شراحيل بن عبد بن ذي كبار‪ ،‬أبو عمرو‪)) .‬العلل(( )‪ 3444‬و ‪.(5997‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي عن سعيد بن جبير سسسمح مسسن عسسدي بسسن‬
‫حاتم؟ قال‪ :‬ينبغي أن يكون سمع منه‪ ،‬الشعبي سمع منه يقول‪ :‬حسسدثنا عسسدي‬
‫بن حاتم‪)) .‬العلل(( )‪.(3460‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سعيد بن عبد الطسسائي‪ ،‬عسسن‬
‫عامر الشعبي‪ .‬قال‪ :‬جاءه رجل فقال له‪ :‬يا أبا عمرو‪)) .‬العلل(( )‪.(4811‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا معاذ بن معاذ‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫ابن عون‪ .‬قال‪ :‬كان ممن يتبسسع أن يحسسدث بالحسسديث كمسسا سسسمعه‪ :‬محمسسد بسسن‬
‫سيرين‪ ،‬والقاسم بن محمد‪ ،‬ورجاء بن حيوة‪ ،‬وكان ممن ل يتبع ذاك الحسن‪،‬‬
‫وإبراهيم‪ ،‬والشعبي‪ .‬قال ابن عون‪ :‬قلت لمحمد‪ :‬إن فلنا ً ل يتبسسع ذاك‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫أما إنه لو اتبعه‪ ،‬كان خيرا ً له‪)) .‬العلل(( )‪.(4859‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سمعت يحيى يقول‪ :‬سسسمعت‬
‫إسماعيل يحسسدث عسسن مجالسسد‪ ،‬عسسن عسسامر‪ .‬قسسال‪ :‬شسسربت الطلء مسسع شسسريح‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 4962‬و ‪.(5528‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو معمر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هشيم‪ ،‬عن أبسسى بشسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال الشعبي‪ :‬أحدثهم عن ابسسن عمسسر ويقولسسون‪ :‬قسسال حمسساد‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5038‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو عبيدة الحسسداد‪ ،‬عسسن بكسسر‬
‫العنق‪ ،‬عن رجل‪ .‬قال‪ :‬أتيت الشعبي‪ ،‬فإذا هو يترجح‪ .‬فقال‪ :‬إنسسه جيسسد لوجسع‬
‫الظهر‪)) .‬العلل(( )‪ 1778‬و ‪.(5182‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني سلمة بن شبيب‪ .‬قال‪ :‬حدثنا الحميدي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا سفيان‪ ،‬عن داود‪ .‬قال‪ :‬قال الشعبي‪ :‬أشرف اليمسسن ابسسن ذي بشسسرين‪،‬‬
‫فسأله رجل‪ :‬ممن أنت يا أبا عمرو؟ فقسسال‪ :‬أنسسا ابسسن ذي بشسسرين‪ ،‬يعنسسي ابسسن‬
‫آدم‪)) .‬العلل(( )‪.(5996‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني سسلمة‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا الحميسدي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ ،‬عن داود بن أبي هنسد‪ .‬قسال‪ :‬مسسا جالسست أحسدا ً أعلسم مسن الشسعبي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5998‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابن فضيل‪ ،‬عسسن عاصسسم‬
‫الحول قال‪ :‬أخبرت الحسن بموت الشعبي‪ .‬فقال‪ :‬رحمه الله‪ ،‬إن كسسان مسسن‬
‫السلم بمكان‪)) .‬العلل(( )‪.(6053‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬حدثنا حجاج‪ .‬قال‪ :‬سمعت شعبة يقسسول‪:‬‬
‫سألت أبا إسحاق‪ ،‬قلسست‪ :‬أنسست أكسسبر أم الشسعبي؟ قسال‪ :‬الشسسعبي أكسسبر منسسي‬
‫بسنة‪ ،‬أو بسنتين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/228‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬حدثنا عبد الرحمان بن مهسسدي‪ ،‬أخسسبرني‬
‫عبد الله بن المبارك‪ ،‬عن عبد الرحمان بن يزيد‪ ،‬عن مكحول‪ .‬قال‪ :‬ما رأيسست‬
‫أحدا ً أعلم بسنة ماضية من الشعبي‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/230‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬حدثنا محمسسد بسسن فضسسيل‪ ،‬حسسدثنا عاصسسم‬
‫قال‪ :‬حدثت الحسن بموت الشسسعبي فقسسال‪ :‬رحمسسه اللسسه‪ ،‬واللسسه إن كسسان مسسن‬
‫السلم لبمكان‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/231‬‬
‫)*( وقال عبسد اللسه‪ :‬قسال أبسي‪ :‬الشسعبي سسنة أربسع ومئة‪ ،‬يعنسي مسات‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.12/233‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن حجسساج‪ ،‬عسسن‬
‫شعبة‪ .‬قال‪ :‬سألت أبا إسحاق‪ :‬أنسست أكسسبر أم الشسسعبي؟ قسسال‪ :‬الشسسعبي أكسسبر‬
‫مني بسنة‪ ،‬أو سنتين‪)) .‬تاريخه(( )‪.(2022‬‬
‫)*( وقال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن يحيسسى بسسن سسسعيد القطسسان‪ :‬مسسات قبسسل‬
‫الحسن بيسير‪ ،‬ومات الحسن سنة عشسسر ومئة‪ ،‬بل خلف‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال((‬
‫‪.(3042)/14‬‬

‫***‬
‫عضضامر بضضن شضضقيق بضضن جمضضرة‬
‫‪.mcclxxii‬‬
‫)بالجيم والراء( السدي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬وذكر )أبا عبد الله( عامر بن شقيق‪ ،‬السسذي روى عسسن‬
‫أبي وائل‪ ،‬فتكلم فيه بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(99‬‬
‫)*( وقال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬عسسامر بسسن شسسقيق‪ ،‬روى عنسسه‬
‫سفيان‪ .‬هو أسدي‪ .‬قال‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬حدثنا وكيع‪ ،‬عسسن سسسفيان‪ ،‬عسسن‬
‫عامر بن شقيق السدي‪)) .‬سؤالته(( )‪.(85‬‬

‫***‬
‫عامر بن صالح بن عبد اللضضه بضضن‬
‫‪.mcclxxiii‬‬
‫عروة بن الزبير القرشي‪ ،‬السدي‪ ،‬الزبيري‪ ،‬أبو الحارث المدني‪،‬‬
‫نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عامر بن صالح الزبيري‪ ،‬ثقسسة‪ ،‬لسسم‬
‫يكن صاحب كذب‪)) .‬العلل(( )‪.(855‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬إن يحيى بن معين يطعن على عسسامر بسسن‬
‫صالح هذا‪ .‬قال‪ :‬يقول ماذا؟ قال‪ :‬قلت‪ :‬رآه يسمح من حجاج‪ .‬قال‪ :‬قد رأيت‬
‫أنا حجاجا ً يسمع من هشيم‪ ،‬وهذا عيب؟ يسمع الرجل ممسسن هسسو أصسسغر منسسه‬
‫وأكبر‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/234‬‬
‫)*( وقال أبو حاتم‪ :‬صالح الحديث‪ ،‬ما أرى بحديثه بأسًا‪ ،‬كسسان يحيسسى بسسن‬
‫معين يحمل عليه‪ ،‬وأحمد بن حنبل يروي عنه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1805)/6‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حرب بن مسمع‪ :‬حدثنا أحمد بن حنبسسل حسسدثنا عسسامر‬
‫بن صالح بن عبد الله بن عروة بن الزبير‪ .‬قال‪ :‬حدثني هشام بن عروة‪ ،‬عسسن‬
‫أبيه‪ ،‬عن عائشة‪ ،‬أن النبي ‪ ‬قال‪ :‬أمرت أن أبشر خديجسة بسسبيت فسي الجنسسة‬
‫من قصب‪ .‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬قدم علينسسا هسسذا الشسسيخ سسسنة ثلث وثمسسانين‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.12/234‬‬

‫)*( وقال أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز‪ :‬سمعت يحيى بن معين‪،‬‬
‫وسئل عن عامر بن صالح‪ ،‬الذي يحدث عن هشام بسسن عسسروة‪ .‬فقسسال‪ :‬كسسذاب‬
‫خبيث عدو الله‪ ،‬وهو زبيري‪ ،‬قد كتبت عنه‪ .‬فقلت‪ :‬ليحيى‪ :‬إن أحمد بن حنبل‬
‫يحدث عنه‪ .‬فقال‪ :‬لمه؟ وهو يعلم أنا تركنا هذا الشسسيخ )فسسي( حيسساته‪ .‬فقلسست‪:‬‬
‫ولم؟ فقال‪ :‬قال لي حجاج‪ ،‬يعني العور‪ ،‬جاءني فكتب عني حديث هشام بن‬
‫عروة‪ ،‬عن ابن لهيعة‪ ،‬وليث بسسن سسسعد‪ ،‬ثسسم ذهسسب فادعاهسسا‪ ،‬فحسسدث بهسسا عسسن‬
‫هشام‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/236‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قيل ليحيى بن معين‪ :‬إن أحمد بن حنبسسل حسسدث عسسن‬
‫عامر بن صالح‪ .‬فقال‪ :‬ماله؟ جن؟ قال أبو داود‪ :‬وحدث عنه بثلثسسة أحسساديث‪.‬‬
‫قال أبو داود‪ :‬استعار كتاب حجاج العور‪ ،‬عن ليث بن سعد‪ ،‬عسسن هشسسام بسسن‬
‫عروة فنسخه‪ .‬ثم حدث به عن هشام بن عروة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.12/236‬‬
‫)*( وقال الدارقطني‪ :‬أساء القول فيه ابن معين‪ ،‬ولم يتسسبين أمسسره عنسسد‬
‫أحمد‪ ،‬وهو مدني‪ ،‬يترك عندي‪)) .‬سؤالت البرقاني(( )‪.(342‬‬

‫***‬
‫عامر بن عبد الله بن الجراح بن‬
‫‪.mcclxxiv‬‬
‫هلل بن وهيب القرشي الفهري‪ ،‬أبو عبيدة بن الجراح‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا ابسسن إدريسسس‪،‬‬
‫عن مسعر‪ ،‬عن محارب بن دثار‪ .‬قال‪ :‬لما ولي أبو بكر‪ ،‬ولي أبسسا عبيسسدة بيسست‬
‫المال‪ ،‬وولي عمر القضاء‪ ،‬فمكث سنة ل يختصم إليه أحد‪)) .‬العلل(( )‪.(6104‬‬

‫***‬
‫عامر بن عبد الله بن الزيير بضضن‬
‫‪.mcclxxv‬‬
‫العوام السدي‪ ،‬أبو الحارث المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬قيل لسفان‪ :‬عبد الله؟ قسسال‪ :‬فسسي‬
‫سنة عشرين في الجمرة الوسطى‪ .‬قال أبي‪ :‬سئل مسسن هسسذا الشسسيخ؟ قسسال‪:‬‬
‫ومعه قوم‪ ،‬قالوا‪ :‬هذا عامر بن عبد اللسسه بسسن الزبيسسر‪)) .‬العلسسل(( )‪ .(1016‬كسسذا‬
‫ورد النص‪ ،‬ول معنى له‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬بلغني أن عامر بن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫الزبير خرج ذات ليلة فحضرته دعوة‪ ،‬فما زال يدعو حتى أصسسبح رافع سا ً يسسديه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1017‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عامر بن عبد الله بن الزبيسسر مسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أوثق الناس‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3268‬‬
‫)*( وقال أحمد‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬اشترى عسسامر بسسن عبسسد اللسسه نفسسسه‬
‫من الله تعالى ست مرات‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(490‬‬

‫***‬
‫عامر بن عبضضد اللضضه بضضن مسضضعود‬
‫‪.mcclxxvi‬‬
‫الهذلي‪ ،‬أبو عبيدة الكوفي‪ ،‬ويقال‪ :‬اسمه كنيته‪.‬‬
‫)*( قال المفضل بن غسان الغلبي‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬كانوا يفضسسلون‬
‫أبا عبيدة على عبد الرحمان‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3051)/14‬‬

‫***‬

‫عامر بضضن عبضضد الواحضضد الحضضول‪،‬‬

‫‪.mcclxxvii‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه(‪ ،‬عن عامر الحسسول‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫في حديثه شيء‪)) .‬العلل(( )‪.(1503‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬عسسامر الحسسول‪ ،‬ليسسس بسسالقوي‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سسسمع ُ‬
‫ضعيف الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(1937‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬عامر الحول‪ ،‬ابسسن عبسسد الواحسسد‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(107‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬عامر الحول‪ ،‬ليس بقوي فسسي‬
‫الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1817)/6‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سئل أبو داود عن عامر الحول‪ .‬فقال‪ :‬سمعت أحمد‬
‫بن حنبل يضعفه‪ ،‬روى حديث عثمان‪ .‬فقال‪ :‬عن أبسسي هريسسرة‪ ،‬فسسي الوضسسوء‪،‬‬
‫وإنمسا هسو حسديث عطساء‪ ،‬عسن عثمسان رضسي اللسه عنسه‪)) .‬سسؤالت الجسري((‬
‫‪.3/314‬‬

‫***‬
‫عضضامر بضضن عبضضد ة البجلضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcclxxviii‬‬
‫إياس الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عامر بن عبد ة أبو إياس‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫البجلي‪)) .‬العلل(( )‪ 83‬و ‪.(319‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬عامر بن عبد ة يكنى أبا إياس‪ ،‬من بجيلسة‪،‬‬
‫روى عنه لمسيب بن رافع‪)) .‬العلل(( )‪.(1297‬‬

‫***‬
‫عامر بن قيس‪.‬‬
‫‪.mcclxxix‬‬
‫)*( قال أحمد‪ ،‬في رواية محمد بن المثنى‪ :‬ما مثله عندي إل مثل رجسسل‬
‫ركز رمحا ً في الرض‪ .‬ثم قعد منه على السنان‪ ،‬فهل ترى ترك لحد موضسسعا ً‬
‫يقعد فيه؟‪)) .‬بحرالدم(( )‪.(493‬‬

‫***‬
‫عامر بضن مسضضعود بضضن أميضضة بضضن‬

‫‪.mcclxxx‬‬
‫خلف الجمحي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عامر بن مسسسعود القرشسسي‪ ،‬لسسه صسسحبة؟‬
‫قال‪ :‬ل أدري‪ ،‬قد روى عن النبي ‪.‬‬
‫قال أبو داود‪ :‬سمعت مصعبا ً الزبيري يقول‪ :‬له صحبة‪ ،‬يعنسسي عسسامر بسسن‬
‫مسعود‪ ،‬وكان أمير ابن الزبير على الحرب على الكوفة‪ ،‬وكان عبسسد اللسسه بسسن‬
‫يزيد الخطمي على الصلة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(79‬‬

‫***‬
‫عامر بن واثلة بن عبد اللضضه بضضن‬
‫‪.mcclxxxi‬‬
‫عمرو بن جحش الليثي‪ ،‬أبو الطفيل‪.‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬أبسسو الطفيسسل عسسامر بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫واثلة الليثي‪ ،‬قد رأى رسول الله ‪)) .‬العلل(( )‪.(5641‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو سعيد مولى بني هاشسسم‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني مهدي بن عمران المازني‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا الطفيل‪ ،‬وسئل هسسل‬
‫رأيت رسسسول اللسسه ‪‬؟ قسسال‪ :‬نعسسم‪ ،‬قيسسل‪ :‬فهسسل كلمتسسه؟ قسسال‪ :‬ل‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5822‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬حدثنا ثابت بسسن الوليسسد بسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫جميع‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬قال لي أبو الطفيل‪ :‬أدركت ثمسسان سسسنين مسسن‬
‫حياة رسول الله ‪ ،‬ولدت عام أحد‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(2947)/6‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمسسد‪ ،‬عسسن أبيسسه‪ :‬أبسسو الطفيسسل مكسسي ثقسسة‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(135)/5‬‬

‫***‬
‫عائذ الله بن عبد الله بن عمرو‪،‬‬
‫‪.mcclxxxii‬‬
‫ويقال‪ :‬عيضذ اللضضه بضن إدريضس بضن عضائذ‪ ،‬أبضضو إدويضس الخضضولني‪،‬‬
‫العوذي‪ ،‬ويقال‪ :‬العيذي أيضًا‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو إدريس الخولني‪ ،‬اسسسمه عسسائذ‬
‫الله بن عبد الله‪)) .‬العلل(( )‪.(3433‬‬

‫***‬
‫عائذ بضضن حضضبيب بضضن الملح‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mcclxxxiii‬‬
‫أحمد الكوفي‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو هشام‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت )يعني أباه(‪ ،‬عن ربيع بن حبيب قسسال‪:‬‬
‫حدث عنه عبيد الله بن موسى أحاديث مناكير‪ .‬قلت‪ :‬فأخوه عائذ بن حسسبيب‪.‬‬
‫قال‪ :‬ذاك ليس به بأس‪ ،‬قد سمعنا من عائذ‪)) .‬العلل(( )‪.(2602‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حدثنا عبيد الله بن موسى‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫حدثنا ربيع بن حبيب‪ .‬قال أبي‪ :‬هذا ربيع بن حبيب‪ ،‬أخو عائذ بن حسسبيب‪ .‬قسسال‬
‫أبي‪ :‬وسمعت من عائذ‪)) .‬العلل(( )‪ 5936‬و ‪.(5937‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل‪ ،‬ذكسسر عسسائذ‬
‫بسسن حسسبيب‪ ،‬فأحسسسن الثنسساء عليسسه‪ .‬وقسسال‪ :‬كسسان شسسيخا ً جليل ً عسساق ً‬
‫ل‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعيل(( ‪.(83)/7‬‬

‫***‬
‫عائذ بن عمر بن أبي سلمة‪.‬‬
‫‪.mcclxxxiv‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬ل أعرف عائذًا‪)) .‬الميزان(( )‪.(4102‬‬

‫***‬
‫عضضضائذ بضضضن عمضضضرو بضضضن هلل‬

‫‪.mcclxxxv‬‬
‫المزني‪ ،‬أبو هبيرة البصري‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬عسسائذ بسسن عمسسرو‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫أبو هبيرة‪)) .‬العلل(( )‪.(485‬‬

‫***‬
‫‪.mcclxxxvi‬‬

‫عباد بن جويرية البصري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي عن شيخ بصري‪ .‬يقال لسسه‪ :‬عبسساد‬
‫بن جويرية‪ .‬فقال‪ :‬كذاب أفاك‪ ،‬أتيته أنا وعلي س يعني ابن المديني س وإبراهيم‬
‫بن عرعرة‪ .‬فقلنا له‪ :‬أخرج إلينا كتاب الوزاعي‪ ،‬فإذا فيه مسائل أبي إسحاق‬
‫الفسسزاري‪ ،‬سسألت الوزاعسي‪ ،‬واذا هسسو قسسد جعلهسا عسن الزهسسري وفيهسا‪ .‬وقسال‬
‫خصيف س يعني عن الزهري س مثله‪ .‬فقلنا‪ :‬الوزاعي‪ ،‬عن خصيف؟ فقال‪ :‬هسسذا‬
‫خصيف الكبير‪ ،‬فتركناه‪ ،‬وكان كذابًا‪)) .‬العلل(( )‪.(1490‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬كذاب‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪.(1644)/6‬‬
‫)*( وقال ابن حبان‪ :‬كسان أحمسد بسن حنبسل رحمسسه اللسه يرميسسه بالكسسذب‪.‬‬
‫))المجروحون(( ‪.2/162‬‬

‫***‬
‫عبضضضاد بضضضن راشضضضد التميمضضضي‪،‬‬

‫‪.mcclxxxvii‬‬
‫مولهم‪ ،‬البصري‪ ،‬البزار‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عباد بن راشد‪ ،‬ثقة‪ .‬ثقة‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(2638‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬عباد بن ميسرة المنقري‪ ،‬وعباد بن راشد‪،‬‬
‫قد روى عنهما ابن مهدي جميعًا‪ ،‬وعباد بن راشسسد أثبسست حسسديثا ً مسسن عبسساد بسسن‬
‫ميسرة المنقري‪)) .‬العلل(( )‪.(2640‬‬
‫)*( وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني‪ :‬سسسألت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن‬
‫عباد بن راشد‪ .‬فقال‪ :‬شيخ ثقة‪ ،‬صدوق صالح‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(406)/6‬‬
‫)*( وقال الساجي‪ :‬صدوق‪ .‬وقال فيه أحمد‪ :‬ثقة‪ ،‬ورفسسع أمسسره‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(154)/5‬‬

‫***‬
‫عباد بن صهيب البصري‪.‬‬
‫‪.mcclxxxviii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه( عسسن عبسساد بسسن صسسهيب‪.‬‬
‫فقال‪ :‬قد رأيته بالبصرة‪ ،‬غير مرة‪ ،‬وكانت القدرية تنتحله‪ ،‬وما كسسان بصسساحب‬
‫كذب‪ ،‬وكان عنده من الحسسديث أمسسر عظيسسم‪ ،‬وكسان قسسد سسسمع مسن العمسسش‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4387‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبسسا عبسسد اللسسه( عسسن عبسساد بسسن صسسهيب‪.‬‬
‫فقال‪ :‬كان يرمي بالقدر‪ ،‬وكان أمره قريبا ً من أبي عامر الخزاز‪)) .‬سؤالته(( )‬
‫‪.(156‬‬

‫***‬
‫عبضضاد بضضن عبضضاد بضضن حضضبيب بضضن‬
‫‪.mcclxxxix‬‬
‫المهلب بن أبي صفرة الزدي‪ ،‬أبو معاوية البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬كسسان عبسساد بسسن عبسساد يصسسفر‪ ،‬إمسسا‬
‫لحيته‪ ،‬وإما رأسه‪)) .‬العلل(( )‪.(727‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سمعت عباد بسسن عبسساد‪ ،‬وأمله علينسسا‪ ،‬عسسن‬
‫عوف‪ ،‬عن أبي رجاء‪ ،‬عسسن سسسمرة‪ ،‬عسسن النسسبي ‪ ،‬فسسي قصسسة طويلسسة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫فيتدهده الحجر هاهنا‪ .‬قال أبي‪ :‬كان عباد فصسسيحًا‪ ،‬وتعجسسب أبسسي ضسسبط عبسساد‬
‫لهذه الكلمة وقوله‪)) :‬هاهنا((‪)) .‬العلل(( )‪ 728‬و ‪.(2585‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬دخلنا على عباد بن عباد‪ ،‬وهو متكئ‪ ،‬وكان‬
‫رجل ً عاقل ً أديبًا‪ ،‬ورأيته وقد خرج من عنسسد هسسارون‪ ،‬وعليسسه سسسواد‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(730‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت له )يعني لبيه(‪ :‬عباد بسسن عبسساد؟ قسسال يخضسسب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1225‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬رأيسست عبسساد بسسن عبسساد بسسن‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫حبيب بن المهلب دخل على هارون وعليه سسواد‪ ،‬فسسوله بعسض المسسور وقسال‬
‫مرة‪ :‬رأيت على عباد سوادًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2582‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سألت أبا عبد الله‪ ،‬يعني أحمد بن حنبل عسن عبساد بسن‬
‫عباد المهلبي‪ .‬فقال‪ :‬ليس به بأس‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(423)/6‬‬

‫***‬
‫عبضضضاد بضضضن عبضضضاد بضضضن علقمضضضة‬
‫‪.mccxc‬‬
‫المازني‪ ،‬البصري‪ ،‬المعروف بابن أخضر وهو زوج أمه‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عباد بن عباد بن علقمسسة المسسازني‪،‬‬
‫حدث عنه معتمر أحاديث‪ ،‬ما أرى به بأسًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4484‬‬

‫***‬
‫عبضضاد بضضن عبضضد اللضضه السضضدي‪،‬‬

‫‪.mccxci‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال ابسن الجسسوزي‪ :‬ضسسرب ابسسن حنبسسل علسى حسسديثه‪ ،‬عسن علسسي ))أنسا‬
‫الصديق الكبر((‪ .‬وقال‪ :‬هو منكر‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(165)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضضاد بضضضن العضضضوام بضضضن عمضضضر‬
‫‪.mccxcii‬‬
‫الكلبي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو سهل الواسطي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬مات هشيم في سنة ثلث وثمانين‬
‫في شعبان‪ ،‬وكان في جنازته علي بن عاصم‪ ،‬فحدث فسسازدحم النسساس عليسسه‪،‬‬
‫ثم جاء عباد بن العوام‪)) .‬العلل(( )‪.(616‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬عبسساد بسسن العسسوام خضسساب إلسسى السسسواد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1225‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬جاء أسود بن سالم إلى عباد بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫العوام‪ ،‬فقرأ عليه أحاديث‪ ،‬ونحسسن حضسسور‪ ،‬فكسسان منهسا حسسديث أبسسي بكسسر بسسن‬
‫أحمر‪ ،‬عن عبد الله بسسن بريسسدة‪ ،‬عسسن أبيسسه‪ ،‬أن رجل ً مسسن الزد أتسسى النسسبي ‪.‬‬
‫فقال‪ :‬إن عندي ميسسراث رجسسل مسسن الزد وقسسص الحسسديث‪ .‬فقلسست‪ :‬لبسسي‪ :‬لي‬
‫شيء قرأ عليه؟ قال‪ :‬كان عباد قد امتنع من الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(1256‬‬
‫ت َأبي ذكر عن عبسساد بسسن العسسوام‪ .‬قسسال‪ :‬أخطسسأ‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫أخونا هشيم في حديث حصين‪ ،‬عن عمرو بن عبد الملك بن الحسسويرث‪ .‬قسسال‬
‫أبي‪ :‬أخطأ عباد‪ ،‬وأصاب هشيم‪)) .‬العلل(( )‪.(1257‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬كان عباد بن العوام صاحب سسسمت وهيئة‪،‬‬
‫وعقل جيد‪ ،‬هو أهيأ من ابن أبي زائدة‪)) .‬العلل(( )‪.(1282‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا عمرو الناقسد‪ .‬قسال‪ :‬سسمعت عبساد بسن العسوام‬
‫قال‪ :‬حدثنا ابن أبي نجيح حديثًا‪ ،‬ذكره ثم قسسال‪ :‬حسسدثنا هسسؤلء إن سسسمعتموني‬
‫أحدث عن ابن أبي نجيح حديثا ً غير هذا فاعلموا أني كذاب‪)) .‬العلسسل(( )‪1284‬‬
‫و ‪.(3052‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬سمع عباد بن العسسوام مسسن ابسسن أبسسي نجيسسح‬
‫حديثا ً واحدًا‪ ،‬وسسمع مسن واصسل مسولى أبسي عيينسة حسديثا ً واحسدًا‪)) .‬العلسل(( )‬
‫‪.(1286‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬سمعت هشيما ً يقول‪ :‬ادعوا اللسسه‬
‫لخينا عباد بن العوام‪ ،‬أراه كان مريضًا‪)) .‬العلل(( )‪ 1537‬و ‪ 2432‬و ‪.(4602‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عباد بن العوام‪ ،‬عسسن سسسعيد‪،‬‬
‫عن يعلى بن حكيم‪ ،‬عن طاووس‪ ،‬وعطاء‪ ،‬وعكرمة‪ ،‬ذكر عباد حديثا ً لم يشك‬
‫فيه‪ .‬فقال له أبو يعقوب‪ ،‬مولى أبي عبيد الله‪ :‬يا أبا سهل‪ ،‬إن إسسسماعيل بسسن‬
‫عليسة شسك فسي عطساء‪ .‬فقسال‪ :‬هساه‪ ،‬قسل لسه يضسع القلسم عسن أذنسه‪ .‬فقسالوا‬
‫لسماعيل‪ :‬إن عبادا ً قال كذا وكذا‪ .‬فقال ابن علية‪ :‬ما أعرفه‪ .‬ما أعرفه‪ .‬قال‬
‫أبي‪ :‬وكان ابن علية كاتبا ً لبعضهم‪ ،‬أراه ذكر سوارًا‪)) .‬العلل(( )‪.(2450‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسساد‪ ،‬عسسن عاصسسم‪ ،‬عسسن‬
‫الفضيل بن يزيد‪ .‬فقال له أبو اليسع‪ :‬يا أبا سهل‪ ،‬إنما هسسو الفضسسيل بسسن زيسسد‪.‬‬
‫فقال عباد‪ :‬من يقول هذا؟ ولم يرجع‪ .‬قال أبي‪ :‬وإنما هسسو الفضسسيل بسسن زيسسد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(2451‬‬
‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬كسسان عبسساد بسسن العسسوام حسسسن‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫الهيئة‪)) .‬العلل(( )‪ 2567‬و ‪.(2573‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬ورأيت عباد بن العوام يخضب خضسسأبا إلسسى‬
‫السواد قان‪ ،‬وكنيته أبو سهيل‪)) .‬العلل(( )‪.(4582‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬حدثني عمرو بن محمد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبسساد‬
‫بن العوام‪ ،‬عن أشعث‪ ،‬عن جهم بن أبي سبرة‪ ،‬أن الزبير كان يصسسلي خلفسسه‪،‬‬
‫رجل يحفظ عليه صسسلته‪ .‬فقسسال أبسسي‪ :‬هسسذا خطسسأ‪ ،‬أخطسسأ عبسساد فيسسه‪ ،‬إنمسسا هسسو‬
‫أشعث‪ ،‬عن جهم‪ ،‬عن أبي سسسبرة النخعسسي‪ .‬قسال أبسي‪ :‬وهسسو جهسم بسسن دينسسار‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5631‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬وذكر عباد‪ .‬فقال أحمد بن حنبل‪ :‬حدث يوما ً بحديث‬
‫فقال‪ :‬فضيل بن يزيسسد‪ ،‬وإنمسسا هسسو فضسسيل بسسن زيسسد‪ .‬فسسرد عليسسه فسسأبى‪ ،‬فجسساز‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(21‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬عبسساد بسسن‬
‫العوام‪ ،‬مضطرب الحديث عن سعيد بن أبي عروبة‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/6‬‬
‫‪.(425‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه‪ ،‬يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل‪،‬‬
‫وذكر عباد بن العوام‪ .‬فقال‪ :‬كان يشبه أصحاب الحديث‪ .‬قسسال‪ :‬وسسسمعت أبسسا‬
‫عبد الله قال‪ :‬شهدت هشيما ً يوما ً وذكر عبادًا‪ .‬فقال‪ :‬ادعوا اللسسه لخينسسا عبسساد‬
‫فإنه مريض‪ ،‬وشهدت عبادا ً يوما ً يقول في حديث ذكسسره‪ :‬أخطسسأ هشسسيم‪ .‬قسسال‬
‫أبو عبد الله‪ :‬فانظر هشيم يدعو له‪ ،‬وهسسو يخطئه‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد(( ‪ 11/104‬و‬
‫‪.105‬‬

‫)*( وقال الفضل بسن زيساد‪ :‬سسمعت أبسا عبسد اللسه يقسول‪ :‬بلسغ عبسادا ً أن‬
‫إسماعيل خطأه في حديث‪ .‬فقال‪ :‬قولوا له ضع القلم عسسن أذنسسك‪)) .‬المعرفسسة‬
‫والتاريخ(( ‪.1/427‬‬

‫***‬
‫عباد بن كثير الثقفي‪ ،‬البصري‪،‬‬

‫‪.mccxciii‬‬
‫سكن مكة‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬عبساد بسن كسثير أسسسوأ حسال ً مسن‬
‫الحسن بن عمارة‪ ،‬وأبي شيبة إبراهيسسم بسسن عثمسسان‪ ،‬روى أحسساديث كاذبسسة لسسم‬
‫يسمعها‪ ،‬وكان من أهل مكة‪ ،‬وكان صالحًا‪ .‬قلسست‪ :‬فكيسسف كسان يسروي مسا لسم‬
‫يسمع؟ قال‪ :‬البلء والغفلة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(433)/6‬‬

‫***‬
‫عبضضضضاد بضضضضن كضضضضثير الرملضضضضي‪،‬‬
‫‪.mccxciv‬‬
‫الفلسطيني‪ ،‬الشامي‪ .‬وقال بعضضضهم‪ :‬عبضاد بضضن كضضثير بضن قيضضس‬
‫التميمي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬زعموا أنه ضسسعيف الحسسديث‪ ،‬عبسساد‬
‫بن كثير الشامي‪)) .‬العلل(( )‪.(2026‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمعت أبا معمر يقول‪ :‬حديث رجسسل سسسفيان حسسديثا ً‬
‫عن عباد بن كثير‪ .‬قال‪ :‬فضرب سفيان على فخذه‪ ،‬وجعل يقول له‪ :‬اسسسكت‪،‬‬
‫عن عباد؟‪ ،‬اسكت‪ ،‬عن عباد؟!‪)) .‬العلل(( )‪.(2028‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬ل يسسسوي حسسديث‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫عباد بن كثير شيئًا‪)) .‬سؤلته(( )‪.(2141‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن عباد بن كثير‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ليس هو بذاك‪ .‬قلت‪ :‬كان فيه شيء من القدر؟ قسسال‪ :‬ل‪ ،‬إل أن حسسديثه ليسسس‬
‫بذاك‪)) .‬سؤالته(( )‪.(172‬‬

‫***‬
‫عبضضضاد بضضضن ليضضضث الكرابيسضضضي‪،‬‬
‫‪.mccxcv‬‬
‫القيسي‪ ،‬أبو الحسن‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو الحسين البصري‪.‬‬
‫)*( قسسال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬سسسألت يحيسسى‪ :‬عبسساد بسسن ليسسث‪ ،‬صسساحب‬
‫الكرابيس‪ .‬قال‪ :‬الذي يحدث عن عبد الحميد أبي وهب‪ ،‬عن العداء بسسن خالسسد‬
‫بن هوذة؟ قلت‪ :‬نعم‪ .‬قال‪ :‬ليس بشيء س يعني عبسساد بسسن ليسسث سسس‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3964‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل‪ ،‬عن أبيسسه‪ :‬ليسسس بشسسيء‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(3092)/14‬‬

‫***‬
‫‪.mccxcvi‬‬
‫سلمة البصري‪ ،‬القاضي بها‪.‬‬

‫عبضضاد بضضن منصضضور النضضاجي‪ ،‬أبضضو‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا معسساذ‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫الغضف عمرو بن الوليد‪ .‬قال‪ :‬قلت لعباد بن منصور‪ :‬من حدثك أن أبسسي بسسن‬
‫كعب رد ابن مسعود عن حديثه في القدر؟ قال‪ :‬حدثني به رجسسل مسسا أعرفسسه‪.‬‬
‫قال‪ :‬قلت‪ :‬فأنسا أعرفسه‪ .‬قسال‪ :‬مسن هسو؟ قسال‪ :‬قلست‪ :‬الشسسيطان‪)) .‬العلسل(( )‬
‫‪.(2106‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال معاذ بسن معساذ‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عباد بن منصور‪ ،‬على قدرية فيه‪)) .‬العلل(( )‪.(3579‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني شجاع بن مخلد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا معسساذ بسسن معسساذ‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا عباد بن منصور‪ .‬قال معاذ‪ :‬ما أحب الرواية عنه من أجسسل القسسدر‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5564‬‬
‫)*( وقال مهنى بن يحيى‪ ،‬عن أحمد‪ :‬كانت أحاديثه منكرة‪ ،‬وكان قسسدريًا‪،‬‬
‫وكان يدلس‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(172)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضضاد بضضضن ميسضضضرة المنقضضضري‪،‬‬

‫‪.mccxcvii‬‬
‫البصري‪ ،‬المعلم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عباد بن ميسسسرة المنقسسري‪ ،‬وعبسساد‬
‫بن راشد‪ ،‬قد روى عنهما ابن مهدي جميعًا‪ ،‬وعباد بن راشد أثبسست حسسديثا ً مسسن‬
‫عباد بن ميسرة المنقري‪)) .‬العلل(( )‪.(2640‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد بن هانئ الثرم‪ :‬سمعت أبسسا عبسسد اللسسه‪ ،‬وذكسسر‬
‫عباد بن ميسرة‪ .‬قال‪ :‬فكأن أبا عبد اللسسه ضسسعف عبسساد بسسن ميسسسرة‪)) .‬ضسسعفاء‬
‫العقيلي(( )‪.(1117‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬ضعف أبو عبد اللسسه‪ ،‬يعنسسي أحمسسد بسن حنبسسل‪ ،‬عبسساد بسسن‬
‫ميسرة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(439)/6‬‬

‫***‬
‫عبضضاد بضضن نسضضيب‪ ،‬أبضضو الوضضضيء‬

‫‪.mccxcviii‬‬
‫السحتني‪ ،‬القيسي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬أبسسو الوضسسيء‪ ،‬عبسساد بسسن نسسسيب‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4635‬‬

‫***‬
‫عبضضادة بضضن الصضضامت بضضن قيضضس‬
‫‪.mccxcix‬‬
‫النصاري‪ ،‬الخزرجي‪ ،‬أبو الوليد المدني‪.‬‬
‫)*( قال أبو الحسن الميمسوني‪ ،‬عسن أحمسد بسن حنبسل‪ ،‬عسن سسفيان بسن‬
‫عيينة‪ :‬عبادة بن الصامت عقبي‪ ،‬أحدي‪ ،‬بدري‪ ،‬شجري‪ ،‬وهو نقيسسب‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(2214)/10‬‬

‫***‬
‫‪.mccc‬‬
‫الشامي‪ ،‬قاضي طبرية‪.‬‬

‫عبادة بن نسي الكندي‪ ،‬أبو عمر‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل )يعني أباه( عن عبادة بن نسي‪ .‬فقال‪:‬‬
‫شامي ثقة‪ .‬قيل‪ :‬يحدث عنه حاتم بن أبي نصر‪ ،‬يعني أحاديث مناكير‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫من حاتم بن أبي نصر؟! عبادة بن نسي ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(5273‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سألت أحمد‪ ،‬عسسن عبسسادة بسسن نسسسي؟ فقسسال‪ :‬شسسامي‬
‫قديم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(270‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬ثقسسة‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال((‬
‫‪.(3110)/14‬‬
‫)*( وقال أبو بكر المروذي‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬ليس به بسأس‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(3110)/14‬‬

‫***‬
‫عباس بضضن الحسضضين القنطضضري‪،‬‬
‫‪.mccci‬‬
‫أبو الفضل البغدادي‪ ،‬ويقال‪ :‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد بن حنبل‪ :‬كان ثقة‪ ،‬سألت أبسسي عنسسه‪ ،‬فسسذكره‬
‫بخير‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3116)/14‬‬

‫***‬
‫عبضضضاس بضضضن ذريضضضح الكلضضضبي‪،‬‬

‫‪.mcccii‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعنسسي أبسساه( عسسن عبسساس بسسن ذريسسج؟‬
‫فقال‪ :‬صالح‪)) .‬العلل(( )‪.(877‬‬

‫***‬
‫عباس بن عبد الله بن معبد بضضن‬
‫‪.mccciii‬‬
‫العباس بن عبد المطلب الهاشمي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عباس بن عبد اللسسه بسسن معبسسد بسسن‬
‫عباس‪ ،‬مديني‪ ،‬ليس به بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(831‬‬

‫***‬
‫عبضضاس بضضن عبضضد العظيضضم بضضن‬
‫‪.mccciv‬‬
‫إسماعيل العنبري‪ ،‬أبو الفضل البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قيل له )يعنسسي لبيسسه(‪ :‬عبسساد العنسسبري‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ابن خلد من الشيوخ‪.‬‬
‫قال أبو عبد الرحمان‪ :‬حاد عنه من أجل المحنسسة‪ ،‬لنسسه كسسان ضسسرب فسسي‬
‫المحنة‪)) .‬العلل(( )‪.(5174‬‬

‫***‬
‫عبضضضاس بضضضن غضضضالب الضضضوراق‪،‬‬

‫‪.mcccv‬‬
‫بغدادي‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سسسمعت عبسساس بسسن غسسالب‪ ،‬صسساحب‬
‫وكيع‪ ،‬وكان أحمد بن حنبل يعظم شأنه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1194)/6‬‬

‫***‬

‫عباس بن فضضروخ الجريضضري‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcccvi‬‬
‫محمد البصري‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬عباس الجريسسري‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫شيخ‪ ،‬ثقة‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪ 1233‬و ‪.(1477‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى عن عباس الجريري‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪.‬‬
‫وسألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪ .‬وقال‪ :‬سأل يحيى بسسن سسسعيد يوم سا ً فقسسال‪ :‬كسسم‬
‫يحدث حماد بن سلمة‪ ،‬عن عباس الجريري‪)) .‬العلل(( )‪ 3849‬و ‪.(3850‬‬

‫***‬
‫عبضضاس بضضن الفضضضل النصضضاري‪،‬‬
‫‪.mcccvii‬‬
‫الواقفي‪ ،‬أبو الفضل البصري‪ ،‬نزيل الموصل‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬مسسا أنكسسرت مسسن حسسديث‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫عباس النصاري إل حديثا ً واحدا ً عن سعيد‪ ،‬عن قتادة‪ ،‬عسسن عكرمسسة‪ ،‬أو جسسابر‬
‫بن زيد‪ ،‬عن ابن عباس‪ ،‬عن كعب‪ .‬قال‪ :‬قال لسسي‪ :‬يسسا ابسسن عبسساس‪ ،‬يلسسي مسسن‬
‫ولدك رجل‪ ،‬وقص الحديث‪ .‬قال أبي‪ :‬أما حسسديثه عسسن يسسونس‪ ،‬وخالسسد‪ ،‬وداود‪،‬‬
‫وشعبة صحيح‪ ،‬ما أرى بحديثه بأس‪ ،‬إل هذا الحديث‪ ،‬حديث سعيد‪ ،‬هو عنسسدي‬
‫كذب باطل‪ .‬قال أبي‪ :‬وكان من أصحاب سعيد‪)) .‬العلل(( )‪.(2412‬‬
‫)*( وقال أبو حاتم السسرازي‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬حسسديث العبسساس بسسن‬
‫الفضل الواقفي‪ ،‬عن يونس بن عبيد‪ ،‬وخالد‪ ،‬وداود‪ ،‬وشعبة‪ ،‬صحيح‪ ،‬وأنكسسرت‬
‫من حديثه عن سعيد‪ ،‬عسسن قتسسادة‪ ،‬عسسن عكرمسسة‪ ،‬أو جسسابر بسسن زيسسد‪ ،‬عسسن ابسسن‬
‫عباس‪ .‬قال‪ :‬قال لي كعب‪ :‬يلي من ولسسدك رجسسل‪ ،‬وهسسو حسسديث كسسذب‪ ،‬وروى‬
‫عن عيينة‪ ،‬عسسن أبيسسه‪ ،‬عسسن ابسسن مغفسسل حسسديثا ً منكسسر‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/6‬‬
‫‪.(1166‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬حديثه عن يونس‪ ،‬وخالد‪ ،‬وداود‪ ،‬وشسسعبة‪،‬‬
‫صحيح‪ ،‬وأنكرت من حديثه عن سعيد‪ ،‬عن قتسسادة‪ ،‬عسسن عكرمسسة‪ ،‬أو جسسابر بسسن‬
‫زيد‪ ،‬عن ابن عباس‪ .‬قال لي كعب‪)) :‬يلي من ولدك رجسسل(( هسسو كسسذب‪ ،‬يسسروي‬
‫عن عيينة بن عبد الرحمان‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن عبد الله بن مغفل كنا مع النبي ‪‬‬
‫ل يتابع عليه‪ ،‬سمع منه الحسن بن بشر‪)) .‬التاريخ الصغير(( ‪.2/270‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬فقد أدرك أبسي العبساس‪ ،‬ولسم يسسمع منسه‪،‬‬
‫كان بالموصل‪ .‬قال‪ :‬ونهاني أن أكتب عن رجل يحدث عنسه عبساس النصساري‬
‫في القراءات‪ .‬يقال له‪ :‬عصمة‪ ،‬عن العمش‪)) .‬الكامل(( )‪.(1183‬‬

‫***‬
‫عبضضاس بضضن محمضضد بضضن حضضاتم‬
‫‪.mcccviii‬‬
‫الدوري‪ ،‬أبو الفضل البغدادي‪ ،‬خوارزمي الصل ‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬قسسرأ أبسسو نعيسسم فسسي مجلسسس واحسسد‬
‫حفظا ً حدث مسعر بالكوفة في الجبانة‪ ،‬سنة خمسسس وثمسسانين )يعنسسي ومئة(‪.‬‬
‫قال أبو عبسسد الرحمسسان‪ :‬قسسال لسسي عبسساس السسدوري‪ :‬فسسي هسسذه السسسنة ولسسدت‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 5552‬و ‪.(5553‬‬

‫***‬
‫‪.mcccix‬‬

‫عباس الوراق‪.‬‬

‫ه )يعنسي أبساه( وذكسر عباسسا ً السوراق‪.‬‬
‫سس ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫فقال‪ :‬كان معنا بالكوفة‪ ،‬وقد سمع عامة حديث أبي معاويسسة س س يعنسسي حسسديث‬
‫العمش س‪)) .‬العلل(( )‪.(1360‬‬

‫***‬
‫عباية بن رداد‪.‬‬
‫‪.mcccx‬‬
‫)*( قال عبد الله بي أحمد‪ :‬سألته )يعني أبساه( عسن حسسديث شسسعبة‪ ،‬عسسن‬
‫إبراهيم بن محمد بن المنتشر‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن عبايسسة بسسن رداد‪ ،‬سسسمع عمسسر‪ ،‬ل‬
‫صلة إل بفاتحة الكتاب‪ .‬قال أبي‪ :‬هو عباية بن ربعي‪)) .‬العلل(( )‪.(1896‬‬

‫***‬
‫عبثر بن القاسضضم الزبيضضدي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcccxi‬‬
‫زبيد الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عبثر‪ ،‬ثقة صسسدوق‪.‬‬
‫)*( قال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬سمع ُ‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(244)/7‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن إبراهيم بن عمر بن‬

‫‪.mcccxii‬‬
‫كيسان‪ ،‬أبو يزيد الصنعاني‪.‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬عبد الله بسسن إبراهيسسم بسسن‬
‫عمر بن كيسان‪ ،‬ما أحسن حديثه من شيخ‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2306‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أحمد بن محمضضد بضضن‬
‫‪.mcccxiii‬‬
‫حنبل بن هلل بن أسد‪ ،‬أبو عبد الرحمان الشيباني‪.‬‬
‫)*( قال أبو عبد الرحمان عبد الله بن أحمد‪ :‬خضبت أنسسا‪ ،‬وأنسسا ابسسن ثلث‬
‫وستين‪)) .‬العلل(( )‪ 1215‬و ‪.(1226‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كل ما قلت لكم‪ :‬قال أبي‪ ،‬حدثني أبسسي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4098‬‬
‫ه مرتيسسن‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬كسسل شسسيء أقسسول‪ :‬قسسال أبسسي‪ ،‬فقسسد َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫وثلثة‪ ،‬وأقله مرة‪)) .‬العلل(( )‪.(4699‬‬
‫)*( وقال إسماعيل بن علي الخطبي‪ :‬بلغني عسسن أبسسي زرعسسة أنسسه قسسال‪:‬‬
‫قال لي أحمد بن حنبل‪ :‬ابني عبد اللسسه محظسسوظ مسسن علسسم الحسسديث‪ ،‬أو مسسن‬
‫حفظ الحديث س إسماعيل الخطبي يشك س ل يكاد يسسذاكرني إل بمسسا ل أحفسسظ‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.9/376‬‬
‫)*( وقال عباس الدوري‪ :‬كنت يوما ً عند أبي عبد اللسسه أحمسسد بسسن حنبسسل‪،‬‬
‫فدخل علينا عبد الله ابنه‪ .‬فقال لي أحمد‪ :‬يا عباس إن أبا عبسسد الرحمسسان قسسد‬
‫وعى علما ً كثيرًا‪)) .‬اتاريخ بغداد(( ‪.9/376‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن إدريس بن يزيد بضضن‬
‫‪.mcccxiv‬‬
‫عبد الرحمان الودي‪ ،‬أبو محمد الكوفي‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت ابن إدريسسس ربمسسا‬
‫تكلم في الفقه يقول‪ :‬أنا والله سمعت مالكا ً س يعني ابن أنس س‪.‬‬
‫ت َأبي ذكر ابن إدريس فقال‪ :‬كان نسيج وحده‪.‬‬
‫سمع ُ‬
‫َ‬
‫ت أبي وذكر حديث ابن إدريس‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن سماك‪ ،‬عسسن علقمسسة‬
‫سمع ُ‬
‫بن وائل‪ ،‬عن المغيرة بن شسسعبة‪ ،‬بعثنسسي النسسبي ‪ ‬إلسسى نجسسران‪ .‬فقسسال أبسسي‪:‬‬
‫سمعت يحيى بن معين يسأل ابن إدريس عنه فحدثنا به‪)) .‬العلل(( )‪.(973‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬ابن إدريس خضاب خفيف سس يعنسسي خضسسب‬
‫س‪)) .‬العلل(( )‪.(1225‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت محمسسد بسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫نمير‪ ،‬عن عبد اللسسه بسن إدريسسس‪ ،‬عسن شسسعبة‪ .‬قسال‪ :‬مسات الحكسسم سسسنة أربسسع‬
‫عشرة‪ .‬قال ابن إدريس‪ :‬وولدت سسسنة خمسسس عشسسرة‪ .‬قسسال عبسد اللسه‪ :‬وقسد‬
‫ه أنا من محمد بن عبد الله بن نمير‪)) .‬العلل(( )‪.(2647‬‬
‫س ِ‬
‫َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبو سعيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا ابسسن إدريسسس‪.‬‬
‫قال‪ :‬سألت شعبة سنة كم مات الحكم؟ قال‪ :‬سنة خمس عشرة ومئه‪ .‬قسسال‬
‫ابن إدريس‪ :‬وفيها ولدت‪)) .‬العلل(( )‪.(6108‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو بكسسر بسسن أبسسي شسسيبة‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت ابسسن‬
‫إدريس يقول‪ :‬كتبت حديث أبي الحوراء‪ ،‬فخفت أن أصحف فيسسه‪ ،‬أقسسول‪ :‬أبسسو‬
‫الجوزاء‪ ،‬فكتبت أسفله حور عين‪)) .‬العلل(( )‪.(3045‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أهل الكوفة يفضلون عليا ً على عثمسسان‪ ،‬إل‬
‫رجلين‪ :‬طلحة بن مصرف‪ ،‬وعبد الله بن إدريس‪)) .‬العلل(( )‪.(3532‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬حسسدث ابسسن إدريسسس لشسسعبة بهسسذا الحسسديث‬
‫فاستمع له‪ ،‬حديث عاصم بن كليب‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن أبي موسى‪ ،‬أتيسست بسساليمن‬
‫بامرأة حامل‪ .‬كأن شعبة أعجبه هذا الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(4655‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الله بسسن إدريسسس‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫كان أبي يقول لي‪ :‬احفظ‪ ،‬وإياك والكتسساب‪ ،‬فسسإذا جئت فسساكتب‪ ،‬فسسإن احتجسست‬
‫يومًا‪ ،‬أو شغل قلبك‪ ،‬وجدت كتابك‪ .‬قال‪ :‬وما كتبسست عنسسد ليسسث‪ ،‬ول الشسسعث‪،‬‬
‫ول العمش حديثا ً قط‪)) .‬العلل(( )‪.(5921‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬بلغنسسي عسسن ابسسن إدريسسس‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سألت العمش عن شسسيء‪ ،‬فلسسم يجبنسسي‪ .‬فقسسال ابسسن إدريسسس‪ :‬ل أتيتسسه سسسنة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5932‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني زياد بن أيوب‪ .‬قال‪ :‬حدثني علي بسسن محمسسد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا عبد الله بن إدريس‪ .‬قسسال‪ :‬أمله علسسي إسسسماعيل بسسن أبسسي خالسسد‪،‬‬
‫يعني حديث يزيد بن النعمان بن بشير الطويل‪)) .‬العلل(( )‪.(5987‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد اللسسه‪ :‬كسسان ابسسن إدريسسس ل يسسذهب إلسسى‬
‫وليمة حتى يسأل‪ :‬فيها؟ يعني نبيذًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(242‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬ولد سسسنة خمسسس عشسسرة ومئة‪)) .‬التاريسسخ‬
‫الكبير(( ‪.(97)/5‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬وقال أحمد بن حنبل‪ :‬ولسسد عبسسد اللسسه بسسن‬
‫إدريس سنة خمسس عشسرة‪ ،‬ومسات سسنة اثنستين وتسسعين ومئة‪)) .‬تساريخه(( )‬
‫‪.(543‬‬

‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ ،‬يعني أحمسسد بسسن حنبسسل‪،‬‬
‫قال‪ :‬ولد ابن إدريس سنة خمس عشرة‪ ،‬ومات سسسنة اثنسستين وتسسسعين ومئة‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.9/421‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن إنسضضان‪ ،‬أبضضو محمضضد‬

‫‪.mcccxv‬‬
‫الثقفي‪.‬‬
‫)*( ذكر الخلل في العلل أن أحمد ضعفه‪)) .‬الميزان(( )‪.(4215‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أنيس الجهنضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcccxvi‬‬
‫يحيى المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبسسي‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن أنيسسس‪ ،‬أبسسو يحيسسى‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 387‬و ‪.(1319‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبي أوفضى‪ ،‬علقمضضة‬

‫‪.mcccxvii‬‬
‫بن خالد بن الحارث السلمي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني عبد الله بسسن عمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو‬
‫أسامة‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل بن أبي خالد‪ .‬قسسال‪ :‬رأيسست ابسسن أبسسي أوفسسى‪ ،‬لسسه‬
‫ضفرين‪ ،‬وكان يصبغ بالحناء‪)) .‬العلل(( )‪.(2717‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن بجيضضر بضضن حمضضران‬
‫‪.mcccxviii‬‬
‫التميمي‪ ،‬ويقال‪ :‬التيمي‪ ،‬ويقال‪ :‬القيسي‪ ،‬أبو حمران البصري‪.‬‬
‫)*( قال حرب بن إسماعيل‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬عبد اللسسه بسسن بجيسسر؟‬
‫فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(70)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن بضضدر بضضن عميضضرة‬

‫‪.mcccxix‬‬
‫الحنفي‪ ،‬السحيمي‪ ،‬اليمامي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عبد الله بن بدر‪ ،‬صاحب قيس بن طلق؟‬
‫قال‪ :‬ليس به بأس‪ ،‬أو كلمة نحو هذا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(552‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن براد بن يوسف بضضن‬
‫‪.mcccxx‬‬
‫أبي بردة بن أبي موسى الشعري‪ ،‬أبو عامر الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن أبسسي عسسامر الشسسعري‪ ،‬عبسسد‬
‫الله بن براد‪ .‬قال‪ :‬ليس به بأس‪ ،‬كان معنا بالكوفة‪ ،‬له حسن خلق‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(5966‬‬

‫***‬
‫‪.mcccxxi‬‬
‫السلمي‪ ،‬أبو سهل المروزي‪.‬‬

‫عبد الله بن بريدة بضضن الحصضضيب‬

‫ه يقسسول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬قسسال وكيسسع‪:‬‬
‫سس ِ‬
‫)*( قال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫يقولون‪ :‬إن سليمان كان أصحهما حديثًا‪ ،‬يعني ابني بريدة‪)) .‬العلسسل(( )‪ 496‬و‬
‫‪ 853‬و ‪.(1420‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبسسي‪ :‬مسا أنكسر حسسديث حسسسين بسن واقسسد‪ ،‬وأبسسي‬
‫المنيب‪ ،‬عن ابن بريدة‪)) .‬العلل(( )‪.(497‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن بريدة‪ ،‬الذي روى عنه حسسسين‬
‫بن واقد ما أنكرها‪ ،‬وأبو المنيب أيض ً‬
‫ا‪ ،‬يقولون‪ :‬كأنها من قبل هؤلء‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(1420‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ :‬أيمسسا أوثسسق سسسليمان بسسن بريسسدة‪ ،‬أو عبسسد‬
‫الله؟ قال‪ :‬سليمان أوثق وأفضل‪)) .‬العلل(( )‪.(853‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن ابنسسي بريسسدة‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫سليمان أحلى في القلب‪ ،‬وكسسأنه أصسسحهما حسسديثًا‪ ،‬وعبسسد اللسسه لسسه أشسسياء‪ ،‬أنسسا‬
‫ننكرها من حسنها‪ ،‬وهو جائز الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(352‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد بن هسسانئ‪ :‬قلسست لبسسي عبسسد اللسسه‪ :‬ابنسسا بريسسدة‪،‬‬
‫سليمان‪ ،‬وعبد الله؟ قال‪ :‬أما سليمان فليس في نفسي منه شيء‪ ،‬وأما عبد‬
‫الله‪ .‬ثم سكت‪ .‬ثم قال‪ :‬كان وكيسسع يقسسول‪ :‬كسسانوا لسسسليمان بسسن بريسسدة أحمسسد‬
‫منهم لعبد الله بن بريدة‪ ،‬أو شيئا ً هذا معناه‪)) .‬ضعفاء العقلي(( )‪.(790‬‬
‫)*( وقال أبو القاسم البغوي‪ :‬حدثني محمد بسن علسي الجوزجسساني قسسال‪:‬‬
‫قلت لبي عبد الله‪ ،‬يعني أحمد بن حنبل‪ :‬سمع عبد الله من أبيه شيئًا؟ قسسال‪:‬‬
‫ما أدري‪ ،‬عامة ما يروى عن بريدة عنه‪ ،‬وضعف حديثه‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪/5‬‬
‫)‪.(270‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬سليمان بسن بريسدة أوثسق مسن‬
‫عبد الله بن بريدة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(458)/4‬‬
‫)*( وقال سلمة بن شبيب‪ ،‬عن أحمد بن حنبل قسسال‪ :‬حسسدثنا وكيسسع قسسال‪:‬‬
‫يقولون‪ :‬إن سليمان كان أصحهما حديثًا‪ ،‬وأوثقهما‪ .‬يعني ابنا بريدة‪)) .‬المعرفة‬
‫والتاريخ(( ‪.3/29‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن بسر بضضن أبضضي بسضضر‬
‫‪.mcccxxii‬‬
‫المازني‪ ،‬القيسي‪ ،‬أبو بسر‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو صفوان‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن بسسسر‪ ،‬أبسسو‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫صفون‪ .‬قال أبي‪ :‬حدثنا به أبو المغيرة‪ ،‬عن صفوان بهسسذه الكنسسى‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 288‬و ‪.(1244‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن بشضضر بضضن النبهضضان‬
‫‪.mcccxxiii‬‬
‫الرقي‪ ،‬مولى بنى يربوع‪ ،‬قاضى الرقة‪ ،‬أصله من الكوفة‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عبد الله بن بشر‪ .‬قال‪ :‬هذا مسسا أرى كسسان‬
‫به بأس‪ .‬قلت‪ :‬يروي مثل هذا‪ ،‬أعني حديث العمسسش‪ ،‬عسسن أبسسي صسسالح‪ ،‬عسسن‬
‫أبي هريرة‪ ،‬عن النبي ‪ ،‬أفطر الحاجم والمحجوم؟ قال‪ :‬هو شيخ‪ ،‬قسسد روى‬
‫عن قتادة‪ ،‬وعنده مراسيل‪)) .‬سؤلته(( )‪.(323‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبي بصير العبضضد ي‪،‬‬

‫‪.mcccxxiv‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬قال وكيع‪ :‬عبد الله بن أبسسي بصسسير‬
‫الذي روى عنه أبو إسحاق‪ ،‬غنمي‪)) .‬العلل(( )‪.(629‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن بكضضر بضضن حضضبيب‬
‫‪.mcccxxv‬‬
‫السهمي‪ ،‬الباهلي‪ ،‬أبو وهب البصري‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫)*( قال عبد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬قلسست للسسسهمي مسستى‬
‫جالست سعيد بن أبي عروبة؟ قال‪ :‬قبل الهزيمة بسنتين‪ ،‬أو ثلث‪ .‬قال أبي‪:‬‬
‫وكانت الهزيمة سنة خمس وأربعين‪ ،‬وهذه هزيمة إبراهيم بسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫الحسن‪ ،‬الذي كان خرج على أبي جعفر‪)) .‬العلل(( )‪.(5315‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل أثنى على السهمي‬
‫خيرًا‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(72)/5‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬قلت لبي عبد الله‪ :‬أجد في حديث سعيد‪ ،‬عن‬
‫قتادة‪ ،‬عن أبي المليح‪ ،‬عن أبيسسه‪ ،‬أن رجل ً أعتسسق شقصسًا‪ .‬قسال فيسسه أحسد ٌ عسن‬
‫أبيه؟ فقال‪ :‬قساله السسهمي‪ ،‬ومسسا أراه محفوظسًا‪ ،‬روى عسسدة منهسسم إسسماعيل‬
‫وغيره‪ ،‬ليس فيه‪ :‬عن أبيه‪ ،‬وأظن هذا من حفظ سعيد‪ ،‬وأثنسسى أبسسو عبسسد اللسسه‬
‫على السهمي خيرًا‪ .‬قيل لبي عبد الله‪ :‬أين سماعه عندك من سسسماع محمسسد‬
‫بن بكر‪ ،‬عن سعيد؟ وذكر غير محمد بن بكر‪ .‬فقال أبو عبسسد اللسسه‪ :‬هسسو عنسسدي‬
‫فوق هؤلء كلهم‪ .‬قلت لبي عبد الله‪ :‬السهمي فوق هؤلء؟ فقال‪ :‬نعم‪ .‬قسسال‬
‫أبو عبد الله‪ :‬قال السهمي‪ :‬سمعت من سعيد سنة اثنتين‪ ،‬أو إحدى وأربعيسسن‬
‫)يعني ومئة(‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/422‬‬
‫)*( وقسال حنبسل بسن إسسحاق‪ :‬قسال أبسو عبسد اللسه‪ :‬وعبسد اللسه بسن بكسر‬
‫السهمي ثقة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/422‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبي بكر بضضن محمضضد‬
‫‪.mcccxxvi‬‬
‫بن عمرو بن حزم النصاري‪ ،‬أبو محمد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ ،‬عسسن عبسسد‬
‫الله بن أبي بكر‪ ،‬كانسسا مجتمعيسسن فسسسألتهما ذا وذا‪ ،‬وعبسسد اللسسه أحفسسظ القسسوم‬
‫للحديث‪ ،‬يعني من محمد بن أبي بكر‪ .‬قال سفيان‪ :‬وكان ولي القضاء‪ ،‬يعنسسي‬
‫محمدًا‪)) .‬العلل(( )‪ 183‬و ‪.(1844‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬فقلت‪ :‬لبي‪ :‬تحفظ هذا من حديث أبي عاصم‪ ،‬عسسن‬
‫سفيان‪ ،‬عن عبد الله بن أبي بكر‪ ،‬عن سسعيد بسن المسسيب‪ ،‬عسن أبسي سسعيد‬
‫الخدري‪ ,‬قال‪ :‬كان رسول الله ‪ ‬يقول‪ :‬أل أدلكم على شيء يكفر الخطايسسا‪،‬‬
‫ويزيد في الحسنات؟ قالوا‪ :‬بلى يسسا رسسسول اللسسه‪ .‬قسسال‪ :‬إسسسباغ الوضسسوء عنسسد‬
‫المكاره‪ .‬فقال أبي‪ :‬هذا باطل س يعني من حديث عبد الله بن أبي بكسسر ‪ ,‬إنمسسا‬
‫هو حديث ابن عقيل‪ ،‬وأنكره أشد النكار‪ .‬وقال‪ :‬ليسسس بشسسيء‪ ،‬يعنسسي حسسديث‬
‫عبد الله بن أبي بكر‪ .‬قال‪ :‬هذا حديث ابن عقيل‪)) .‬العلل(( )‪.(3633‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬عبد الله بن أبي بكسسر بسسن محمسسد‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫بن عمرو بن حزم حديثه شفاء‪)) .‬العلل(( )‪ 3636‬و ‪.(5155‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن ثعلبضضة بضضن صضضعير‪.‬‬

‫‪.mcccxxvii‬‬
‫ويقال ابن أبي صعير‪ ،‬العذري‪.‬‬
‫)*( قال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد اللسسه بسسن‬
‫الحارث‪ .‬قال‪ :‬قراءة على يونس‪ ،‬عن ابن شهاب‪ .‬قال‪ :‬حدثني عبد اللسسه بسسن‬
‫ثعلبة‪ ،‬وكان رسول الله ‪ ‬قد مسح وجهه‪)) .‬العلل(( )‪.(5877‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬أخبرنسسا حجسساج‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا ليسسث‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني عقيل‪ ،‬عن ابن شهاب‪ ،‬عن عبد الله بن ثعلبة بن صعير العذري‪،‬‬
‫وكان رسول الله ‪ ‬قد مسسسح علسسى وجهسسه‪ ،‬وأدرك صسسحابة رسسسول اللسسه ‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5878‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو اليمسسان‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫شعيب‪ ،‬عن الزهري‪ .‬قال‪ :‬حدثني عبد الله بن ثعلبة بن صعير العذري‪ ،‬وكسسان‬
‫النبي ‪ ‬قد مسح على وجهه زمن الفتح‪)) .‬العلل(( )‪.(5879‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يزيد بن عبد ربه‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫محمد بن حرب‪ .‬قال‪ :‬حدثني الزبيدي‪ ،‬عن الزهري‪ ،‬عن عبسد اللسه بسن ثعلبسة‬
‫بن صعير‪ .‬قال‪ :‬وكان رسول الله ‪ ‬قد مسح وجهه زمسسن الفتسسح‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5880‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا يعقسسوب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسي‪،‬‬
‫عن ابن إسحاق‪ .‬قال‪ :‬حدثني محمد بن مسسسلم الزهسسري‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫ثعلبة بن صعير العذري‪)) .‬العلل(( )‪.(5881‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وفيما قرئ علسسى يعقسسوب‪ :‬العسسذري حليسسف‬
‫بني زهرة‪ .‬قال‪ :‬أشرف رسول الله ‪ ‬على أصحاب أحد‪)) .‬العلل(( )‪.(5882‬‬

‫***‬
‫● عبد الله بن ثوب‪ ،‬أبو مسلم الخولني‪ ،‬يأتي في الكنى‪.‬‬

‫***‬
‫عبد اللضه بضن جضابر‪ ،‬أبضو حمضزة‪،‬‬

‫‪.mcccxxviii‬‬
‫ويقال‪ :‬أبو حازم البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن جسسابر العبسسد ي‪ ،‬أبسسو‬
‫حمزة‪)) .‬العلل(( )‪ 2398‬و ‪.(4535‬‬

‫***‬
‫عبضضضد اللضضضه بضضضن أبضضضي الجعضضضد‬
‫‪.mcccxxix‬‬
‫الشجعي‪ ،‬الغطفاني‪ ،‬أخو سالم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬سفيان‪ ،‬عن عبد الله بن عيسى‪،‬‬
‫عن عبد الله بن أبي الجعد‪ ،‬عن ثوبان‪ .‬قلت‪ :‬هذا أخو سالم بن أبسسي الجعسسد؟‬
‫قال‪ :‬يشبه‪)) .‬العلل(( )‪.(614‬‬

‫***‬

‫عبضضد اللضضه بضضن جعفضضر بضضن أبضضي‬
‫‪.mcccxxx‬‬
‫طالب الهاشمي‪ ،‬القرشي‪ ،‬أبو جعفو المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل بسسن عليسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا حبيب بن الشهيد‪ ،‬عن عبد الله بسسن أبسسي مليكسسة‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال ابسسن‬
‫الزبير لعبد الله بن جعفر‪ :‬يا أبا جعفر‪)) .‬العلل(( )‪.(2732‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن جعفضضر بضضن عبضضد‬
‫‪.mcccxxxi‬‬
‫الرحمان بن المسور بن مخرمة‪ ،‬أبضضو محمضضد المضضدني‪ ،‬المخرمضضي‪،‬‬
‫الزهري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ :‬عبد الله بن‬
‫جعفر بن عبد الرحمان بن المسسسور بسسن مخرمسسة الزهسسري‪ ،‬أبسسو جعفسسر كنيتسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6089‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬قال عبد الله بن جعفر من ولسسد‬
‫المسور بن مخرمة‪ .‬يقال له‪ :‬المخرمي ‪ ,‬ثقة‪.‬‬
‫وسمعت أحمد ذكره مرة أخرى‪ .‬فقال‪ :‬كان حاد السسرأس‪ ،‬ذكي سا ً حافظ سا‪ً،‬‬
‫ولكن مالكا ً غمزه‪ ،‬كان مع فلن‪ ،‬سماه أحمد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(165‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬المخرمي‪ ،‬ليسسس‬
‫بحديثه بأس‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(100)/5‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد‪ ،‬عن عبسسد اللسسه بسسن جعفسسر المخرمسسي‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(100)/5‬‬
‫)*( وقال يعقوب بن شيبة‪ :‬سمعت يحيى وأحمد يتناظران في ابن أبسسي‬
‫ذئب‪ ،‬وعبد الله بن جعفر المخرمي‪ ،‬فقسسدم أحمسسد المخرمسسي علسسى ابسسن أبسسي‬
‫ذئب‪ .‬فقال له يحيى‪ :‬المخرمي شيخ‪ ،‬وأيش عنده من الحديث؟ وأطرى ابسسن‬
‫أبي ذئب وقدمه على المخرمي تقديما ً كريما ً متفاوتًا‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.2/303‬‬
‫)*( وقال أبو عبيد الجسرى‪ :‬سسئل أبسو داود عنسه‪ .‬فقسال‪ :‬سسمعت أحمسد‬
‫يثبته‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3203)/14‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ ،‬عن أحمد‪ :‬ثقة ‪ .‬ثقة‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪)/5‬‬
‫‪.(295‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن جعفضضر بضضن نجيضضح‬
‫‪.mcccxxxii‬‬
‫السعدي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو جعفر المضضدني‪ ،‬والضضد علضضي‪ ،‬بصضضري‪ ،‬أصضضله‬
‫من المدينة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬كان وكيع إذا أتى على حديث عبسسد‬
‫الله بن جعفر أبسسي علسسي بسسن المسسديني‪ .‬قسسال‪ :‬اجسسز عليسسه‪)) .‬العلسسل(( )‪ 3470‬و‬
‫‪.(4702‬‬

‫ت َأبي يقول‪ :‬كنا نختلف إلسسى بهسسز بسسن أسسسد أنسسا‬
‫)*( قال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫ويحيى بن معين‪ ،‬وعلي‪ ،‬وكان الذي ينتقي علي‪ ،‬وكان بهز يخرج إلينسسا حسسديثه‬
‫في غناديق وكراريس‪ ،‬فأخرج يوما ً غنداقا ً أو كراسة‪ ،‬في أولها عن حماد بسسن‬
‫سلمة‪ ،‬وفي آخرها عن عبد الله بن جعفر‪ ،‬فلما رأى يحيى بن معيسسن الفصسسل‬
‫تطاول‪ ،‬ولمحته فعرفست مسا يريسد‪ ،‬فنكسست رأسسي حستى مسر الرجسل‪ ،‬فلمسا‬
‫انقضى حديث حمسساد‪ ,‬قسسال يحيسسى‪ :‬يسسا أبسسا الحسسسن تجاوزهسسا تجاوزهسسا‪ ،‬فوضسسع‬
‫الغنداق‪ ،‬أو الكراسة من يده‪ .‬فأخذ شيئا ً آخر ينظر فيسسه‪ ,‬قسسال أبسسي‪ :‬ولحقنسسي‬
‫من ذلك حشمة‪ ،‬فلما قمنا أقبلت على يحيى بن معين‪ .‬فقلت‪ :‬يسسا أبسسا زكريسسا‪،‬‬
‫أين الرجل‪ ،‬وما كان بضرنا أن نكتب منها خمسة أحاديث‪ ،‬أو ستة‪ .‬فقال‪ :‬مسسا‬
‫كنت أكتب من حديثه شيئا ً بعد أن نبئت حاله‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(792‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬سمعت وكيع سا ً يقسسول‪ :‬عبسسد اللسسه‬
‫بن جعفر‪ ،‬أبو علي‪ ،‬مولى للحي‪ .‬قال‪ :‬لم يكن مسسديني‪ ،‬تحولسسوا إلسسى المدينسسة‬
‫فنسبوا إلى المدينة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(35‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبي جعفر‪.‬‬
‫‪.mcccxxxiii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبيد الله بن أبي جعفر‪ ،‬وعبد الله‬
‫بن أبي جعفر‪ ،‬أخوان‪)) .‬العلل(( )‪.(521‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن الحضضارث بضضن عبضضد‬
‫‪.mcccxxxiv‬‬
‫الملك المخزومي‪ ،‬أبو محمد المكي‪.‬‬
‫)*( قسال صسالح بسن أحمسد بسن حنبسل‪ :‬حسسدثنا أبسي‪ :‬حسدثنا عبسد اللسه بسن‬
‫الحارث‪ ،‬من أهل مكسسة‪ ،‬مسسا كسسان بسسه بسسأس‪ ،‬عسسن سسسيف بسسن سسسليمان‪ .‬وقسسال‬
‫بعضهم‪ :‬ابن أبي سليمان‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(147)/5‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن الحضضارث الزبيضضدي‪،‬‬
‫‪.mcccxxxv‬‬
‫النجراني‪ ،‬الكوفي‪ ،‬المعروف بالمكتب‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن‬
‫مهدي‪ ،‬عن سفيان‪ ،‬عن أبي سنان س يعني ضرار بن مرة س قال‪ :‬سمعت عبسسد‬
‫الله بن الحارث يقول‪ :‬الزبانية رؤوسسهم فسسي السسسماء وأرجلهسسم فسي الرض‪.‬‬
‫سألت أبي‪ .‬فقال‪ :‬هذا عبد الله بن الحارث المكتب‪ ،‬وهو المعلسسم‪ ،‬روى عنسسه‬
‫عمرو بن مرة‪)) .‬العلل(( )‪.(2285‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عبد الله بن الحارث‪ ،‬كان معلمًا‪،‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫روى عنه عمرو بن مرة غير حديث‪)) .‬العلل(( )‪.(2389‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن الحضضارث‪ ،‬روى عنضضه‬

‫‪.mcccxxxvi‬‬
‫قتادة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي في حديث قتادة‪ ،‬عن عبد الله بن‬
‫الحارث‪ ،‬أن أبا حليمة قنت في النصف الخر في رمضان‪ ،‬من هذا عبسسد اللسسه‬
‫بن الحارث؟ قال‪ :‬ل أدري من هذا عبد الله بن الحارث‪)) .‬العلل(( )‪.(2030‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن حبيب بن ربيعة‪ ،‬أبو‬
‫‪.mcccxxxvii‬‬
‫عبد الرحمان السلمي‪ ،‬الكوفي‪ ،‬القارئ‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن آدم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا عبد الرحمان بن حميد‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا إسسحاق يقسول‪ :‬أقسرأ أبسو عبسد‬
‫الرحمان السلمي القرآن في المسجد أربعين سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(207‬‬
‫ه يقول )يعني أبسساه(‪ :‬وقسسرأ أبسسو عبسسد الرحمسسان‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫على عبد الله بن مسعود‪)) .‬العلل(( )‪.(1223‬‬
‫)*( وقال يعقوب بن سفيان‪ :‬قال أحمد‪ :‬حدثنا حجاج‪ .‬قال‪ :‬قال شسسعبة‪:‬‬
‫لم يسمع أبو عبد الرحمان من عثمان‪ ،‬ول من عبد الله‪ ،‬ولكن قد سسسمع مسسن‬
‫علي‪ ،‬رضي الله عنه‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.3/207‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن الحسن بن الحسضضن‬
‫‪.mcccxxxviii‬‬
‫بن علي بن أبي طالب الهاشمي‪ ،‬المدني‪ ،‬أبو محمد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا المطلسسب بسسن زيسساد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا ليث‪ ،‬يعني ابن أبي سليم‪ .‬قال‪ :‬إن كنت لغدو إلى عطسساء‪ ،‬فأجسسد‬
‫عبد الله بن الحسن قد سبقني إليه‪)) .‬العلل(( )‪ 119‬و ‪.(2864‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن عبد الله بن يزيد بن‬
‫عبد الله بن أنيس‪ .‬قال‪ :‬رأيت عبد الله بن الحسن يخضب بالحناء‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(4337‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن حسين الزدي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcccxxxix‬‬
‫حريز البصري‪ ،‬قاضي سجستان‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬أبو حريز اسمه عبد اللسسه‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بن حسين‪ ،‬حديثه حديث منكر‪ ،‬وكسسان قاضسسي سجسسستان‪)) .‬العلسسل(( )‪ 1115‬و‬
‫‪.(2652‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬روى معتمر‪ ،‬عن فضيل‪ ،‬عن أبي‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫حريز أحاديث مناكير‪)) .‬العلل(( )‪.(2652‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬اسسسم أبسسي حريسسز‪ ،‬قاضسسي‬
‫سجستان‪ :‬عبد الله بن حسين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(56‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬سئل أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫حريز‪ ،‬فذكر أن يحيى‪ ،‬يعنسسي ابسسن سسسعيد‪ ،‬كسان يحمسسل عليسسه‪ ،‬ول أراه إل كمسسا‬
‫قال‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(153)/5‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬كان أبو حريسسز‪،‬‬
‫قاضي سجستان‪)) .‬الكامل(( )‪.(981‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬كان أبسسو حريسسز‬
‫الذي روى شعبة‪ ،‬عن فضيل أبسسي معسساذ‪ ،‬عسسن أبسسي حريسسز‪ ،‬كسسان قاضسسيا ً علسسى‬
‫سجستان‪ ،‬وكان اسمه عبد الله بن الحسين‪)) .‬الكامل(( )‪.(981‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن حفص بن عمضضر بضضن‬
‫‪.mcccxl‬‬
‫سعد بن أبي وقاص الزهري‪ ،‬أبو بكر المدني‪ ،‬مشهور بكنيته‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬أبو بكر بن حفص‪ ،‬ثقة‪)) .‬سؤالته((‬
‫)‪.(391‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن حفضضص الرطبضضاني‪،‬‬

‫‪.mcccxli‬‬
‫أبو حفص البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬الرطباني‪ ،‬ما أرى به بأسا ً س يعنسسي‬
‫عبد الله بن حفص س‪)) .‬العلل(( )‪.(2590‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حسسدثنا حسسسين بسسن محمسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫حدثنا الرطباني‪ .‬قال أبي‪ :‬قالوا إنه ابن عم ابن عون‪ .‬قال أبسسي‪ :‬مسسا أرى بسسه‬
‫بأس‪)) .‬العلل(( )‪.(5845‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬الرطباني‪ ،‬سماه لنا نصر بن علي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد‬
‫الله بن حفص الرطباني‪)) .‬العلل(( )‪ 2590‬و ‪.(5846‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن حكيضضم‪ ،‬أبضضو بكضضر‬

‫‪.mcccxlii‬‬
‫الداهري‪ ،‬الضبي‪ ،‬بصري‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن أبي يحيى‪ ،‬سئل أحمد بن حنبل‪ ،‬عن أبي بكر الداهري‬
‫وأنا أسمع‪ ،‬يروي عن سفيان‪ .‬قال‪ :‬يروي أحاديث مناكير‪ ،‬ليسسس هسسو بشسسيء‪.‬‬
‫))الكامل(( )‪.(975‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن خالد العبسي‪.‬‬
‫‪.mcccxliii‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد المؤمن بن عبد‬
‫الله بن خالد العبسي أبو الحسن‪ .‬قال أبي‪ :‬روى سفيان‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬يعني عبد‬
‫الله بن خالد العبسي‪ ،‬وروى عنه العمش‪)) .‬العلل(( )‪.(4606‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن داود بضضن عضضامر‬
‫‪.mcccxliv‬‬
‫الهمداني‪ ،‬أبو عبد الرحمان الخريبي‪ ،‬كوفي الصل‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني القواريري‪ .‬قال‪ :‬قال لي وكيع‪ ،‬وذكر‬
‫ابن داود‪ :‬عافى اللسسه أبسسا عبسسد الرحمسان‪ ،‬مسا كسان يرضسى حسستى يعيسسد ويعيسسد‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(3011‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬رأيت ابن داود‪ ،‬ولم أكتسسب عنسسه‪،‬‬
‫كان يحب الرأي‪)) .‬سؤالته(( )‪.(537‬‬

‫***‬
‫‪.mcccxlv‬‬
‫عمر‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬

‫عبد الله بن دكين الكضضوفي‪ ،‬أبضضو‬

‫)*( قال الجري‪ :‬سألت أبا داود سليمان بن الشعث‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن‬
‫دكين‪ .‬فقال‪ :‬بلغني عن أحمد بن حنبل أنه وثقه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/452‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن دينضضار العضضدوي‪،‬‬
‫‪.mcccxlvi‬‬
‫مولهم‪ ،‬أبو عبد الرحمان المدني‪ ،‬مولى ابن عمر‪.‬‬
‫)*( قال الميموني‪ :‬سألته )يعني أحمد بن حنبل( عن عبد الله بن دينسسار‪،‬‬
‫عن ابن عمر‪ .‬فقال لي‪ :‬ثقة‪ ،‬إل حسسديث واحسسد‪ ،‬يرويسسه عسسن ابسسن عمسسر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫السسولء ل تبساع ول تسسوهب‪ ،‬ونسسافع قسال فسي قصسسة بريسرة‪ :‬السسولء لمسن أعتسسق‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(450‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن دينسسار‪ ،‬ثقسسة‪،‬‬
‫مستقيم الحديث‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(217)/5‬‬
‫)*( وقال الساجي‪ :‬سئل عنه أحمد‪ .‬فقال‪ :‬نافع أكبر منه‪ ،‬وهو ثبت فسسي‬
‫نفسه‪ ،‬ولكن نافع أقوى منه‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(349)/5‬‬
‫)*( وفي ))العلل(( للخلل‪ ،‬أن أحمد سئل عن عبد اللسسه بسسن دينسسار‪ ،‬السسذي‬
‫روى عنه موسى بن عبيدة‪ ،‬النهي عن بيع الكالئ بالكالئ‪ .‬فقال‪ :‬ما هو الذي‬
‫روى عنه الثوري‪ .‬قيل‪ :‬فمن هو؟ قال‪ :‬ل أدري‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(349)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن دينضضار البهرانضضي‪،‬‬

‫‪.mcccxlvii‬‬
‫السدي‪ ،‬أبو محمد الحمصي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن حديث حجاج بن محمد‪ ،‬عن‬
‫إسماعيل بن عياش‪ .‬قال‪ :‬حدثني عبد الله بن دينار‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬يقال له‪ :‬عبد الله بن دينار البهراني‪ ،‬وليسسس هسسو السسذي يحسسدث‬
‫عن ابن عمر‪)) .‬العلل(( )‪.(5720‬‬
‫)*( وقسسال الفضسسل بسسن زيسساد‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬لسسم يسسرو‬
‫إسماعيل بن عياش‪ ،‬عن عبد الله بن دينار مولى ابسسن عمسسر شسسيئًا‪ ،‬إنمسسا روى‬
‫عن عبد الله بن دينار البهراني كان ينزل بحمص‪)) .‬الكامل(( )‪.(1066‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن ذكضضوان القرشضضي‪،‬‬
‫‪.mcccxlviii‬‬
‫أبو عبد الرحمان المدني‪ ،‬المعروف بأبي الزناد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت سفيان بسسن عيينسسة‬
‫يقول‪ :‬لم نكن نكنيه بأبي الزناد‪ ،‬كنا نكنيه بأبي عبد الرحمان‪ ،‬وكان كاتبا ً لعبد‬
‫الحميسسد بسن عبسد الرحمسان بسن زيسسد بسن الخطساب‪)) .‬العلسسل(( )‪ 845‬و ‪2055‬و‬
‫‪.(2331‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو الزنسساد لسسه كنيتسسان‪ :‬أبسسو عبسسد الرحمسسان‪،‬‬
‫وأبو الزناد‪)) .‬العلل(( )‪.(2331‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو الزناد‪ ،‬بخ ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3175‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫معمر‪ ،‬عن ابن شبرمة‪ ،‬أن أبا الزناد‪ .‬قال له‪ :‬اليمين مع الشساهد‪ .‬فقسال ابسن‬
‫شبرمة‪ :‬فأبيت ذلك عليه‪ .‬فقسسال أبسسو الزنسساد‪ :‬منسسا خسسرج العلسسم‪ .‬قلسست‪ :‬فمسستى‬
‫يؤوب؟ يعني متى يرجع‪)) .‬العلل(( )‪.(4882‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سئل أبو عبد الله‪ :‬هل سمع أبو الزناد من أحد مسسن‬
‫أصحاب النبي ‪‬؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬سمع من ربيعة بن عباد‪.‬‬
‫قيل له‪ :‬هل سمع من أنس؟ قال‪ :‬روى عسسن الشسسعبي‪ ،‬عسسن أنسسس‪ ،‬ولسسم‬
‫يسمع منه‪ ،‬وقوم يقولون‪ :‬سمع من عبد الله بن جعفر‪)) .‬سسسؤالته(( )‪ 2075‬و‬
‫‪.(2076‬‬
‫ه يقول )يعني أحمد بن حنبل(‪ :‬أبو الزناد من‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال الميموني‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫أصحاب الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(507‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬قال أبو عبد اللسسه‪ ،‬يعنسسي أحمسسد‬
‫بن حنبل‪ :‬كان سفيان يسمي أبا الزناد أمير المؤمين في الحديث‪.‬‬
‫قال أحمد‪ :‬وهو فسوق العلء بسن عبسسد الرحمسان‪ ،‬وفسسوق سسهيل بسن أبسي‬
‫صالح‪ ،‬وفوق محمد بن عمرو‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(227)/5‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدشقي‪ :‬فحدثني أحمد بن حنبل‪ ،‬أن أبا الزناد أعلم‬
‫من ربيعة‪ .‬فقلت‪ :‬لحمد‪ :‬حديث ربيعسسة؟ قسسال‪ :‬ثقسسة‪ ،‬وأبسسو الزنسساد أعلسسم منسسه‪.‬‬
‫))تاريخه(( ‪ 968‬و ‪.1032‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن رجضضاء المكضضي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcccxlix‬‬
‫عمران‪ ،‬البصري‪ ،‬نزيل مكة‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سمعت من عبد الله بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫رجاء المكي أبي عمران حدثين‪.‬‬
‫ً‬
‫حدثنا عبد الله بن رجاء المكي‪ ،‬عسسن هشسسام‪ ،‬أن الحسسسن ومحمسسدا كسسان‬
‫رأيهما أن ل يجهرا ببسم الله الرحمان الرحيم‪.‬‬
‫حدثنا عبد الله بن رجاء‪ .‬قال‪ :‬قال عبيد الله‪ :‬قال نافع‪ :‬قسال ابسن عمسر‪:‬‬
‫يمسح ما لم يخلع‪ ،‬وكان ل يوقت في الخلع‪.‬‬
‫قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬فقلت‪ :‬لبن رجاء‪ :‬قل حدثنا عبيد الله‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬وكان يقول‪ :‬قال عبيد اللسسه‪ .‬قسسال نسسافع‪ .‬قسسال ابسسن عمسسر‪ ،‬كسسذا كسسان‬
‫يقول‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬وسمعت من ابن رجاء هذين الحديثين ولم أكتبهما‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 5839‬و ‪ 5840‬و ‪.(5841‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬أكبر ظني أن أبا عبد الله‪ ،‬ذكر عبد اللسسه بسسن رجسساء‬
‫فوثقه وفضله‪ .‬قلت‪ :‬فما قصته؟ قال‪ :‬كان ثم غلط ووهسسم‪ ،‬وقسسد حسسدث‬
‫يوما ً بحديث‪ .‬فقيل له‪ :‬غلطت فيه‪ .‬فقال‪ :‬الله المسسستعان‪ ،‬علسسى غلطنسسا‬
‫في غيره‪ ،‬أيضا ً أو قد غلطنا‪ .‬قال لي أبو عبد الله‪ :‬فإذا كان الشيخ يقسسر‬
‫بهذا تعلم أنه سليم‪ ،‬وربما خرج الشيء من النسان‪ ،‬فيشهد لسسه القلسسب‬
‫بالصدق‪)) .‬سؤالته(( )‪.(351‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬يعني أحمسسد بسسن حنبسسل سسسئل عسسن‬
‫عبد الله بن رجسساء السسذي كسسان بمكسسة فحسسسن أمسسره‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/5‬‬
‫‪.(254‬‬

‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬رأيت عبد اللسسه بسسن‬
‫رجاء سنة سبع وثمانين ومئة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3263)/14‬‬
‫)*( وقال الساجي‪ :‬عنده مناكير‪ ،‬اختلف أحمد ويحيى فيسسه‪ .‬قسسال أحمسسد‪:‬‬
‫زعموا أن كتبه ذهبت‪ ،‬فكان يكتب من حفظسسه‪ ،‬فعنسسده منسساكير‪ ،‬ومسسا سسسمعت‬
‫منه إل حديثين‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(364)/5‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬قلت لحمد تحفظ عن عبد اللسسه بسسن رجسساء‪ ،‬عسسن عبيسسد‬
‫الله‪ ،‬عن نافع‪ ،‬عن ابن عمر‪ ،‬مرفوعا ً ))الحلل بين((؟ فقال‪ :‬هذا منكسسر‪ ،‬لعلسسه‬
‫توهم‪ .‬ثم حسن أحمد أمر عبد الله‪)) .‬الميزان(( ‪.4308‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن رواحة بن ثعلبة بضضن‬
‫‪.mcccl‬‬
‫امرئ القيس الخزرجي‪ ،‬النصاري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هارون بن إسماعيل‬
‫بن النعمان بن عبد الله بن كعب أبو موسى قال‪ :‬عبد الله بن رواحة من بني‬
‫النجار‪)) .‬العلل(( )‪.(1098‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن الزبيضضر بضضن العضضوام‬
‫‪.mcccli‬‬
‫القرشي‪ ،‬السدي‪ ،‬أبو بكر‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو خبيب المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ ،‬عسسن رجسسل‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال عامر بن عبد الله بن الزبير‪ :‬ما سألت الله سسسنة حاجسسة بعسسد مسسوت‬
‫أبي إل له‪.‬‬
‫وقال عامر‪ :‬اشترى نفسه من الله ست مرات‪)) .‬العلل(( )‪.(1015‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا أبسسو بكسسر بسسن عيسساش‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت أبا إسحاق يقول‪ :‬ما رأيت رجل ً قط كان أعظم سجدة بين عينية من‬
‫عبد الله بن الزبير‪)) .‬العلل(( )‪.(3084‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا عبسسد اللسه بسن معاويسسة بسن‬
‫عاصم بن المنذر بن الزبير أبو معاويسسة‪ .‬قسسال‪ :‬قسسدم علينسسا مكسسة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫هشام بن عروة‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬أن الزبير بن العوام كان إذا اجتمع بنسسوه عنسسده‪ ،‬أو‬
‫ولده‪ ،‬أقبل عليهم‪ ..‬فذكر الحديث‪ .‬قال‪ :‬ثم يقبل علسسى عبسسد اللسسه بسسن الزبيسسر‬
‫فيقول له‪ :‬أنت أشبه الناس بأبي بكر‪)) .‬العلل(( )‪.(4062‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حجاج‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني شسسعبة‪،‬‬
‫عن أبي مسلمة سعيد بن يزيد‪ ،‬عن رجل من قسسومه يقسسال لسسه‪ :‬أبسسو إدريسسس‪.‬‬
‫قال‪ :‬رأيت على ابن الزبير مظلة وقسسال شسسعبة‪ :‬ورأيسست علسسى أيسسوب ويسسونس‬
‫مظلة‪ ،‬قال شعبة‪ :‬كان فقهاء أهل البصرة يلبسونها‪ ،‬فرآني يسسونس بسسن عبيسسد‬
‫يومًا‪ ،‬وليست علي‪ ،‬قال‪ :‬فأين المظلسسة؟ قلسست‪ :‬لسسم ألبسسسها‪ .‬قسسال‪ :‬ل تسسدعها‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4629‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن الزبيسسر‪ ،‬كنيتسسه أبسسو‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫بكر‪)) .‬العلل(( )‪ 4631‬و ‪.(5973‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو بكر‪ .‬قال‪ :‬ما بقسسي أرض‬
‫إل ملكها ابن الزبير‪ ،‬إل الردن‪)) .‬العلل(( )‪.(4749‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا عبد الله بن عمر‪ ،‬عن أخيه عبيد الله‪ ،‬عن القاسم‪ .‬قال‪ :‬ما رأيت‬
‫أحدا ً أعلم بالمناسك من ابن الزبير‪)) .‬العلل(( )‪.(5887‬‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬حسسدثني أبسسو سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬حسدثنا ابسن إدريسسس‪ ،‬عسن‬
‫هارون بن أبي إبراهيم‪ ،‬عن عبد الله بن عبيد بسسن عميسسر‪ ،‬أن عائشسسة أعطسست‬
‫الذي بشرها بحياه ابن الزبير يوم الجمل عشرة آلف‪)) .‬العلل(( )‪.(6137‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبسسل‪ :‬قتسسل سسسنه ثلث وسسسبعين ‪)).‬تهسسذيب الكمسسال((‬
‫‪.(3269)/14‬‬
‫)*( وقال مهنى‪ :‬قلت لحمد‪ :‬من العبادلة؟ قال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عبسساس‪،‬‬
‫وعبد الله بن عمر‪ ،‬وعبد الله بن الزبير‪ ،‬وعبد الله بن عمرو‪)) .‬بحرم السسدم(( )‬
‫‪.(561‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضن الزبيضر بضن عيسضى‬
‫‪.mccclii‬‬
‫بن عبيد اللضضه بضضن أسضضامة القرشضضي السضضدي‪ ،‬أبضضو بكضضر الحميضضدي‬
‫المكي‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬الحميدي عنسسدنا إمسسام‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال(( ‪)/14‬‬
‫‪.(3270‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن زياد بن سليمان بن‬
‫‪.mcccliii‬‬
‫سمعان المخزومي‪ ،‬أبو عبد الرحمان المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت إبراهيم بسسن سسسعد‬
‫يحلف بالله لقد كان ابن سمعان يكذب‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬ابن سمعان أسمه عبد الله بن زياد بن سمعان‪ ،‬اجتمع محمسسد‬
‫بن إسحاق‪ ،‬وابن سمعان عند أبي عبيد اللسسه‪ ،‬أو غيسسره‪ ،‬فجعسسل ابسسن سسسمعان‬
‫يقول‪ :‬حدثنا مجاهد‪ ،‬فجعل ابن إسحاق يقول‪ :‬تالله ما رأيت كسساليوم قسسط أنسسا‬
‫أكبر منك‪ ،‬ما سمعت من مجاهد ول رأيته‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬إنما كان يعرف ابن سمعان بالمدينة بالصلة‪ ،‬ولم يكن يعسسرف‬
‫بالحديث‪ .‬قال أبي‪ :‬الشاميون أروى النسساس عنسسه‪)) .‬العلسسل(( )‪ 667‬و ‪ 2015‬و‬
‫‪ 4250‬مختصرا ً على أوله(‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي قال‪ :‬ذكروا عند إبراهيسسم بسسن سسسعد‪ ،‬وأنسا‬
‫شاهد‪ ،‬ابن سمعان فقال‪ :‬والله ما رأيته في حلق من حلق الفقه قسط‪ ،‬ولقسد‬
‫أخبرني ابن أخي ابن شهاب وسألته عنه‪ :‬هل رأيته عند محمد عمك؟ فقسسال‪:‬‬
‫والله ما رأيته عنده قط‪)) .‬العلل(( )‪ 668‬و ‪.(4200‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أبسسا عبسسد اللسسه(‪ :‬ابسسن سسسمعان‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ليس حديثه بشيء‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2333‬‬
‫)*( وقال المروذى‪ :‬وذكر )يعني أبا عبد الله( ابن سسسمعان‪ .‬فقسسال‪ :‬كسسان‬
‫متروك الحديث‪.‬‬
‫وسئل عن ابن سسسمعان‪ .‬فقسسال‪ :‬سسسمعت إبراهيسسم بسسن سسسعد يحلسسف أنسسه‬
‫كذاب‪.‬‬

‫قال‪ :‬وكان يقول‪ :‬سمعت مجاهدًا‪ ،‬فيقول ابسسن إسسسحاق‪ :‬أنسا واللسسه أكسسبر‬
‫منه‪ ،‬وما سمعت منه ‪)).‬سؤالته(( )‪.(115‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬سمعت إبراهيم بن سسسعد‪ ،‬يحلسسف‬
‫بالله أن ابن سمعان كذاب‪)) .‬سؤالته(( )‪.(144‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬سمعت إبراهيم بن سعد‪ ،‬وكسسان‬
‫ذكر ابن حنبل عبد الله بن زياد بن سمعان‪ .‬قسسال‪ :‬فجعسسل يحلسسف أنسسه كسسذاب‪،‬‬
‫يعني إبراهيم الذي حلف‪ .‬قال أحمد‪ :‬ما رأيت أحدا ً أجرأ منه يومئذ عليه‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬زعموا أنه كان يحدث‪ ،‬حدثنا مجاهد‪ ،‬وابسسن إسسسحاق‬
‫معه‪ ،‬فجعل ابن إسحاق يقول‪ :‬بالله ما رأيت مثسسل هسسذا! أنسسا أكسسبر منسسه‪ ،‬ومسسا‬
‫رأيت مجاهدا ً قط‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬زعموا‪ ،‬أخرج كتابه فإذا فيه‪ :‬ابن جريج‪ ،‬عن عمسسرو‬
‫بن دينار‪ ،‬عن جابر بن زيد‪ .‬فقال‪ :‬حدثنا جابر بن زيد‪.‬‬
‫قال‪ :‬قال إبراهيم بسسن سسسعد‪ :‬قلسست لبسسن أخسي ابسن شسسهاب‪ :‬رأيسست ابسسن‬
‫سمعان قط عند الزهري؟ قال‪ :‬ل‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬كان ابن سمعان يعرف بالمدينسسة بالعبسسادة‪ ،‬ثسسم أخسسذ‬
‫في‪ ...‬الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(570‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن عبد‬
‫الله بن سمعان‪ .‬فقال‪ :‬هو مسستروك الحسسديث‪ ،‬كسسان إبراهيسسم بسسن سسسعد يرميسسه‬
‫بالكذب‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(279)/5‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن ابسسن سسسمعان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت إبراهيم بن سعد يقول‪ :‬هو كذاب‪ .‬قلت لبن أخي الزهري‪ :‬هل رأيت‬
‫ابن سمعان عند أحد من العلماء؟ قسسال‪ :‬مسسا رأيتسسه عنسسد أحسسد منهسسم‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(279)/5‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن محمد بن سلم‪ :‬سئل أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن ابسسن‬
‫سسسمعان‪ .‬فقسسال‪ :‬مسستروك الحسسديث‪ ،‬كسسان إبراهيسسم بسسن سسسعد يرميسسه بالكسسذب‪.‬‬
‫))المجروحون لبن حبان(( ‪.2/15‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬كان ابن سسسمعان‬
‫عند أبي عبيد الله‪ .‬فقال‪ :‬حدثنا مجاهد‪ .‬فقال محمد بسن إسسحاق‪ :‬واللسه إنسي‬
‫لكبر منه‪ ،‬والله ما لقيت مجاهد ً‬
‫ا! وفخم أبو عبد اللسسه كلمسسه‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.9/455‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن زيضضد بضضن أسضضلم‬
‫‪.mcccliv‬‬
‫العدوي‪ ،‬مولى آل عمر‪ ،‬أبو محمد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت له )يعني لبيه(‪ :‬أيما أوثق ولد زيسسد بسسن‬
‫أسلم؟ فقال‪ :‬عبد الله بن زيد بن أسلم هو أوثقهم‪)) .‬العلل(( )‪.(635‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن زيد‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 1795‬و ‪.(5204‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن أسامة بن زيسسد بسسن أسسسلم‪.‬‬
‫فقال‪ :‬أخشى أل يكون بقوي في الحديث‪.‬‬
‫قلت‪ :‬وأخوه عبد الله بن زيد بن أسلم‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(3102‬‬

‫)*( وقال الميموني‪ :‬سمعت أبا عبد اللسه يقسول‪ :‬عبسد اللسه بسن زيسد بسن‬
‫أسلم أثبت من عبد الرحمان‪.‬‬
‫قلت‪ :‬فعبد الرحمان؟ قال‪ :‬كسسذا‪ ،‬ليسسس مثلسسه‪ ،‬وضسسعف مسسن أمسسره قليل‪ً.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(454‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬قال لنا خالد بن خداش‪ :‬قال لي الدراوردي ومعسسن‬
‫وعامة أهل المدينة‪ :‬ل ترد عبد الرحمان بن زيد بسسن أسسسلم‪ ،‬إنسسه ل يسسدري مسسا‬
‫يقول‪ ،‬ولكن عليك بعبد الله بن زيد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(461‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عبد الرحمان بن زيد بسسن أسسسلم؟ قسسال‪:‬‬
‫أخوه عبد الله ثقة‪.‬‬
‫قال‪ :‬وسمعت أحمد مرة أخرى يقول‪ ،‬عبد الله بن زيد ثبت‪.‬‬
‫سئل أحمد‪ ،‬عبد الله بن زيد أحب إليك‪ ،‬أو أسامة بن زيسسد؟ قسسال‪ :‬ليسسس‬
‫فيهم أثبت من عبد الله‪)) .‬سؤالته(( )‪.(207‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عسن عبسسد اللسسه بسن زيسسد بسسن‬
‫أسلم‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(275)/5‬‬
‫)*( وقال أبو حاتم الرازي‪ :‬سألت أحمد بن حنبل عن ولد زيد بن أسسسلم‬
‫أيهسسم أحسب إليسك؟ قسال‪ :‬أسسامة‪ .‬قلست‪ :‬ثسسم مسن؟ قسال‪ :‬عبسد اللسه‪)) .‬الجسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(275)/5‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن أسسسامة‬
‫بن زيد بن أسلم‪ .‬قال‪ :‬أسامة بن زيد‪ ،‬وعبد الرحمان‪ ،‬وعبد اللسسه‪ ،‬هسسم ثلثسسة‪،‬‬
‫بنو زيد بن أسلم‪ ،‬فأسامة وعبد الرحمسسان متقاربسسان ضسسعفًا‪ ،‬وعبسسد اللسسه ثقسسة‪.‬‬
‫))الكامل(( )‪.(1001‬‬
‫)*( وقسسال الترمسسذي‪ :‬سسسمعت أبسسا داود السسسجزي‪ ،‬يعنسسي سسسليمان بسسن‬
‫الشعث يقول‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن عبد الرحمان بن زيسسد بسسن أسسسلم؟‬
‫فقال‪ :‬أخوه عبد الله ل بأس به‪)) .‬جامع الترمذي(( )‪ 466‬و ‪.(719‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن زيد بن عبد ربه بضضن‬
‫‪.mccclv‬‬
‫ثعلبة النصاري‪ ،‬الخزرجي‪ ،‬أبو محمد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ :‬قلسست عبسسد اللسسه بسسن زيسسد‪ ،‬السسذي‬
‫أري الذان‪ .‬قال‪ :‬أري بالمدينة‪)) .‬العلل(( )‪.(5093‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن زيضضد بضضن عمضضرو‪ ،‬أو‬
‫‪.mccclvi‬‬
‫عامر‪ ،‬الجرمي‪ ،‬أبو قلبة البصري‪.‬‬
‫ه يقول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬جسسواب السستيمي‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫عن أبي قلبة‪ ،‬عن الحسن‪ .‬أظنه أبو قلبة عبد الله بن زيد الجرمي‪)) .‬العلل((‬
‫)‪ 507‬و ‪.(1434‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسدثنا أبسو عبسد الرحمسان شساذان‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا أبو بكر‪ ،‬عن عمرو بن ميمون‪ .‬قال‪ :‬قدم أبو قلبة على عمسسر بسسن‬
‫عبد العزيز‪ .‬فقال له‪ :‬حدث يا أبسسا قلبسسة‪ .‬قسسال‪ :‬واللسسه إنسسي لكسسره كسسثيرا ً مسسن‬
‫الحديث‪ ،‬وكثيرا ً من السكوت‪)) .‬العلل(( )‪.(2045‬‬

‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو قلبة‪ ،‬أسمه عبد الله بن زيسسد‬
‫الجرمي‪)) .‬العلل(( )‪.(3447‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أبو قلبسسة‪ ،‬بصسسري‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(114‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضن السضضائب بضضن يزيضضد‬
‫‪.mccclvii‬‬
‫الكندي‪ ،‬أبو محمد المدني‪ ،‬ابن أخت نمر‪.‬‬
‫)*( قال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله أحمد بسن حنبسل يسسأل عسن‬
‫حديث ابن أبي ذئب‪ ،‬عن عبد الله بن السائب‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عسسن جسسده؛ ))ل يأخسسذ‬
‫أحدكم عصا أخيه(( تعرفه من غير حديث ابن أبسسي ذئب؟ فقسسال‪ :‬ل‪ ،‬وهسسو ابسسن‬
‫يزيد ابن أخت نمر‪ ،‬ول أعسرف لسه غيسره‪ ،‬وأمسا السسائب فقسد رأى النسبي ‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(3288)/14‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن السائب الكنضضدي‪ ،‬أو‬

‫‪.mccclviii‬‬
‫الشيباني‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عبد الله بسسن السسسائب‪ ،‬السسذى حسسدث عنسسه‬
‫هارون بن عنترة؟ قال‪ :‬هو الذي روى عنه العمش‪)) .‬سؤالته(( )‪.(368‬‬
‫)*( وقال‪ :‬أحمد بسن حنبسل‪ :‬سسمع منسه الثسوري ثلثسة أحساديث‪)) .‬تهسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(3289)/14‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن سضضبرة‪ ،‬أبضضو سضضبرة‬

‫‪.mccclix‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه( عن عبد اللسسه بسسن سسسبرة‪.‬‬
‫فقال‪ :‬صالح‪ ،‬روى عنه هشيم‪)) .‬العلل(( )‪.(893‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن سخبرة الزدي‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccclx‬‬
‫معمر الكوفي‪.‬‬
‫)*( قسسال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني سسسلمة بسسن شسسبيب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫الحميدي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الكريسسم‪ ،‬عسسن مجاهسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫كان أبو معمر عبد الله بن سخبرة الزدي يعد عاشر عشرة من أصحاب عبد‬
‫الله‪)) .‬العلل(( )‪.(6001‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبسسد اللسسه(‪ :‬أبسسو معمسسر عبسسد‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال ابن هاني‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫الله بن سخبرة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2775‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن السراج‪.‬‬
‫‪.mccclxi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه( عن عبد الله بن السسسراج‪.‬‬
‫فقال‪ :‬يروى عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(3305‬‬

‫***‬

‫عبد الله بضضن سضضرجس المزنضضي‪،‬‬
‫‪.mccclxii‬‬
‫حليف بني مخزوم‪ ،‬سكن البصرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا هشسسام بسسن لحسسق‬
‫المدائني‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عاصم‪ ،‬عن عبد الله بن سسسرجس‪ .‬قسسال‪ :‬رأيسست الخسساتم‬
‫في مرجع كتف النبي ‪ ‬كالثآليل‪)) .‬العلل(( )‪.(2118‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن سضضعد بضضن إبراهيضضم‪،‬‬

‫‪.mccclxiii‬‬
‫صاحب الزيادي‪ ،‬أبو خشينة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مؤمل‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫حماد‪ ،‬يعني ابن زيد‪ .‬قال‪ :‬عبد الله بن سسسعد بسسن إبراهيسسم‪ ،‬صسساحب الزيسسادي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5544‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أبو خشينة صاحب الزيادي‪ ،‬روى عنه حماد بن زيسسد‪،‬‬
‫اسمه عبد الله بن سعد‪ ،‬حدثنيه أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مؤمل‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حماد بن‬
‫زيد‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد الله بن سسسعد أبسسو خشسسينة‪ ،‬صسساحب الزيسسادي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(6086‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن سضضعد بضضن خيثمضضة‬
‫‪.mccclxiv‬‬
‫النصاري‪ ،‬الوسي‪ ،‬من بني عمرو بن عوف‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبسسو أحمسسد الزبيسسري‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا رباح بن أبي معروف‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا المغيرة بن حكيسسم الصسسنعاني‪.‬‬
‫قال‪ :‬قلت لعبد الله بن سعد‪ ،‬يعني ابن خيثمة‪ :‬هل شهدت بدرًا؟ قسسال‪ :‬نعسسم‪،‬‬
‫والعقبة مع أبي رديفًا‪)) .‬العلل(( )‪.(5680‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن سضضعيد بضضن جضضبير‬

‫‪.mccclxv‬‬
‫السدي‪ ،‬مولهم‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬وذكر )أبا عبسد اللسه( عبسد اللسه بسن سسعيد بسن جسبير‪.‬‬
‫فقال‪ :‬قد روى عنه أيوب‪ ،‬وليس به بأس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(106‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد‬
‫‪.mccclxvi‬‬
‫المقبري‪ ،‬أبو عباد الليثي‪ ،‬مولهم المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬أبسسو عبسساد عبسسد اللسسه بسسن سسسعيد‬
‫المقبري‪ ،‬ليس هو بذاك‪)) .‬العلل(( )‪.(3183‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن عبسسد اللسسه بسسن سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬ضسسعيف‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5269‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سئل )يعني أبا عبد الله( عن عبد الله بن سعيد بسسن‬
‫أبي سعيد‪ .‬فقال‪ :‬ليس هو بذاك‪ ،‬وقد روى عنه سفيان‪)) .‬سؤالته(( )‪.(113‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬عبد اللسسه بسسن سسسعيد المقسسبري‬
‫أبو عباد‪ ،‬منكسسر الحسسديث‪ ،‬مسستروك الحسسديث‪ ،‬مسسديني‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل(( ‪)/5‬‬
‫‪.(336‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن سعيد بن أبضضي هنضضد‬
‫‪.mccclxvii‬‬
‫الفزاري‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو بكر المدني‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬عبسد اللسه بسن سسعيد بسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أبي هند‪ ،‬شيخ مدني ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(821‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سألته )يعنسي أحمسد بسن حنبسل( عسن عبسد اللسه بسن‬
‫سعيد بن أبي هند؟ فقال‪ :‬ثقة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(445‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬عبد الله بن سعيد بسسن أبسسي هنسسد‬
‫ما أحسن حديثه وأصحه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(175‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬عبد الله بن سعيد بن أبي هند‬
‫ثقة‪ ،‬وهو مديني‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(335)/5‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ ،‬عن مكسسي‪ :‬سسسمعت منسسه سسسنة سسسبع وأربعيسسن‬
‫ومئة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3307)/15‬‬
‫)*( وقال غير أبي طالب عن أحمد‪ :‬ثقة مأمون‪)) .‬تهذيب الكمسسال(( ‪)/15‬‬
‫‪.(3307‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبي السفر‪ ،‬واسمه‬
‫‪.mccclxviii‬‬
‫سعيد بن يحمد‪ ،‬ويقال‪ :‬ابن أحمد‪ ،‬الهمداني‪ ،‬الثوري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أصح النسساس حسسديثا ً عسسن الشسسعبي‪:‬‬
‫إسماعيل بن أبي خالد‪ .‬قلت‪ :‬فزكريا‪ ،‬وفراس‪ ،‬وابن أبي السفر؟ قسسال‪ :‬ابسسن‬
‫أبي خالد يشرب العلم شربًا‪ ،‬ابن أبي خالد أحفظهم‪ ،‬ابن أبي خالد كنيته أبسسو‬
‫عبد الله‪ .،‬وقال في حديث ابن أبي السفر‪ ،‬وزكريا كلهما كانسسا يخلفسسان إلسسى‬
‫الشعبي جميعًا‪)) .‬العلل(( )‪.(603‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سئل أبي‪ ،‬عن زكريا بن أبي زائدة‪ ،‬وفراس‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫زكريا بن أبي زائدة يحدث عن فراس‪ ،‬ولكن زكريا‪ ،‬وابسسن أبسسي السسسفر‪ .‬قيسسل‬
‫له‪ :‬ابن أبي السفر‪ ،‬وفراس؟ فقال‪ :‬جميعا ً ثقة‪ ،‬وزكريا صالح الحسسديث‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1593‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن أبسسي السسسفر‪ ،‬ثقسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(3459‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن أبسسي السسسفر‪ ،‬روى‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫عنه شعبة‪ ،‬وعن أبيه أبي السفر‪)) .‬العلل(( )‪.(5141‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن سضضفيان القرشضضي‪،‬‬
‫‪.mccclxix‬‬
‫المخزومي‪ ،‬وهو أبو سلمة بن سفيان‪ ،‬مشهور بكنيته‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬ثقة مأمون‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3310)/15‬‬

‫***‬
‫‪.mccclxx‬‬

‫عبد الله بن أبي السكن‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن شيخ يقال له‪ :‬عبد اللسسه بسسن‬
‫أبي الكسن‪ ،‬روى عن الحكم بن العرج‪ .‬فقال‪ :‬حدثني الحكسسم بسسن عبسسد اللسسه‬
‫بن إسحاق العرج‪ ،‬عن ابن عباس بحديثين‪ ،‬رواهما عنه محمد بن ميمون أبو‬
‫النضر الزعفراني‪ .‬قال أبي‪ :‬ل أعرف عبد الله هذا‪)) .‬العلل(( )‪.(2899‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن سلمة الفطس‪.‬‬
‫‪.mccclxxi‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬كان ابن سلمة خسسرج إلسسى الكوفسسة‬
‫مع يحيى‪)) .‬العلل(( )‪.(2561‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن عبد الله بن سلمة الفطس‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫ترك الناس حديثه‪)) .‬العلل(( )‪ 3256‬و ‪.(4384‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وكان الفطس يسسأتي أزهسسر السسسمان‪ ،‬فسسإذا‬
‫حدث يكتب في الرض كذب‪ .‬كذب‪ .‬قسسال‪ :‬وكسسان خسسبيث اللسسسان‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 3256‬و ‪.(4546‬‬
‫ت أبي‪ ،‬وذكسسر عبسسد اللسسه بسسن سسسلمة الفطسسس‪.‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫فقال‪ :‬كان من أصسسحاب يحيسسى‪ ،‬وكسسان سسسيء الخلسسق‪ ،‬وتركنسسا حسسديثه‪ ،‬وتركسسه‬
‫الناس‪ ،‬ثم قال أبي‪ :‬خاصم الفطس يحيسسى بمكسسة‪ .‬فقسسال‪ :‬دعسسوني فسسإني لسسه‬
‫قرن‪ ،‬هذا قول الفطس‪)) .‬العلل(( )‪.(4545‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬ترك الناس حديثه‪)) .‬التاريسسخ الكسسبير(( ‪)/5‬‬
‫‪.(288‬‬
‫)*( وقال ابن حبان‪ :‬تركه أحمد ويحيى‪)) .‬المجروحون(( ‪.2/26‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن سضضلمة المضضرادي‪،‬‬

‫‪.mccclxxii‬‬
‫الكوفي‪ ،‬أبو العالية‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن سسسلمة‪ ،‬كنيتسسه أبسسو‬
‫العالية‪ ،‬ما أعلم حسدث عنسسه غيسر عمسرو بسن مسسره‪ ،‬وأبسسي إسسسحاق الهمسداني‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 1106‬و ‪.(2631‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبو داود‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا شعبة‪،‬‬
‫عن عمرو بن مرة‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان عبسسد اللسسه بسسن سسسلمة قسسد كسسبر‪ ،‬فكسسان يحسسدثنا‬
‫فتعرف وتنكر‪)) .‬العلل(( )‪.(1824‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن آدم‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫زهير‪ ،‬عن أبي إسحاق‪ ،‬عن أبي العالية‪ ،‬وهو عبد اللسسه بسسن سسسلمة‪ ،‬كسسذا قسسال‬
‫يحيى بن آدم‪)) .‬العلل(( )‪.(1925‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني ابسسن خلد‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني يحيسسى بسسن‬
‫سعيد‪ .‬قال‪ :‬كان شعبه إذا حدث عن عمرو بن مرة‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني عمسسرو بسسن‬
‫مرة‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الله بن سلمة‪ ،‬وكان عبد الله تعرف وتنكسسر‪)) .‬العلسسل((‬
‫)‪.(4991‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن حديث هشام الدسسستوائي‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫الزبير‪ ،‬عن عبد الله بسسن سسسلمة‪ ،‬عسسن علسسي‪ ،‬أو الزبيسسر‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان النسسبي ‪‬‬
‫يخطبنا فيذكرنا بأيام الله‪ .‬فقال أبي‪ :‬ما أراه عبد الله بن سلمة السسذى حسسدث‬
‫عنه عمرو بن مرة‪ .‬أظنه رجل ً آخر‪)) .‬العلل(( )‪.(5739‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪ ،‬لسسم يسسرو أحسسد‪:‬‬
‫))ل يقرأ الجنب(( غير شعبة‪ ،‬عن عمسرو بسن مسسرة‪ ،‬عسن عبسد اللسه بسن سسلمة‪.‬‬
‫))الكامل(( )‪.(989‬‬
‫)*( وقال الخطيب‪ :‬وقد روى أبو إسحاق السبيعي‪ ،‬عن أبي العالية عبسسد‬
‫الله بن سلمة الهمداني فزعم أحمد بن حنبل أنه السسذي روى عنسسه عمسسرو بسن‬
‫مرة‪ .‬وقال محمد بن عبد الله بن نمير‪ :‬ليس بسسه‪ ،‬بسسل هسسو رجسسل آخسسر‪ ،‬وكسسان‬
‫يحيى بن معين قال مثل قول أحمسسد بسسن حنبسسل‪ .‬ثسسم رجسسع عنسسه‪ ،‬فسسالله أعلسسم‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.9/460‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن سضضليمان بضضن أبضضي‬

‫‪.mccclxxiii‬‬
‫سلمة السلمي‪ ،‬القبائي‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن عبسسد اللسسه‬
‫بسسن سسسليمان‪ ،‬روى عنسسه القعنسسبي؟ قسسال‪ :‬هسسو مسسن أهسسل قبسساء‪ ،‬قسسد روى عنسسه‬
‫القعنبي‪ ،‬أصله مديني يسكن البصرة‪ ،‬وهو يحدث عن قوم مجهولين من أهل‬
‫المدينة وحواليه‪)) .‬الكامل(( )‪.(1098‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن أبضضي سضضليمان‬
‫‪.mccclxxiv‬‬
‫الموي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو أيوب‪ ،‬ويقال‪ :‬اسمه سليمان‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو سسسعيد‪ ،‬مسسولى‬
‫بني هاشم‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسحاق بن عثمان‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا أيوب عبد الله بن‬
‫أبي سليمان‪ ،‬مولى عثمسسان بسسن عفسسان‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬أبسسو أيسسوب حسسديثه حسسديث‬
‫مقارب‪ ،‬وروى عنه حماد بن سلمه‪)) .‬العلل(( )‪.(265‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أبو أيوب عبد الله بن أبي سليمان‪ ،‬مولى عثمان بن‬
‫عفان‪ ،‬حديثه حديث مقارب‪ ،‬روى عنه حماد بن سلمة‪ ،‬وإسسسحاق بسسن عثمسسان‬
‫الكلبي‪)) .‬العلل(( )‪.(365‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وقال )يعني أباه( في حديث وكيع‪ ،‬عسسن إسسسحاق بسسن‬
‫عثمان الكلبي‪ ،‬عن أبسسي أيسسوب الهجسسري‪ ،‬كسسسفت الشسسمس بالبصسسرة‪ ،‬وابسسن‬
‫عباس أمير‪ .‬قال أبي‪ :‬إنما هو أبو أيوب‪ ،‬مسسولى عثمسسان‪ ،‬روى عنسسه حمسساد بسن‬
‫سلمة‪ ،‬والخزرج‪)) .‬العلل(( )‪.(591‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن سضضيدان الرقضضي‪،‬‬

‫‪.mccclxxv‬‬
‫مولى بني سليم‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبسسي يقسسول‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن سسسيدان‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫يقال له‪ :‬المطرودي‪)) .‬العلل(( )‪.(2040‬‬

‫***‬

‫عبد الله بن شبرمة بن الطفيل‬
‫‪.mccclxxvi‬‬
‫بن حسان الضبي‪ ،‬أبو شبرمة الكوفي‪ ،‬القاضي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حدثنا يوما ً هشسسيم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫أخبرنا ابن شبرمة‪ ،‬عن عبد الله بن شداد‪ ،‬عسسن ابسسن عبسساس‪ ،‬حرمسست الخمسسر‬
‫بعينها‪ ،‬ثم قص الحدث‪ .‬قال أبي‪ :‬أخبرني أبسو الحسوص محمسد بسن حيسان‪ ،‬أن‬
‫هشيما ً حدثهم‪ ،‬عن ابن شبرمة‪ .‬ثم حرك هشيم شفتيه‪ .‬فقسسال‪ :‬عمسسن حسسدثه‪.‬‬
‫ثم قال‪ :‬عن عبد الله بن شداد‪ ،‬عن ابن عباس هذا الحديث‪ .‬قسسال أبسسي‪ :‬ابسسن‬
‫شبرمة لم يسمع من عبد الله بن شداد شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(723‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعنسسي أبسساه( عسسن ابسسن شسسبرمة‪ .‬فقسسال‪ :‬ثقسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(911‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال ابسسن‬
‫شبرمة في حديث حذيفة أبي سريحة كأنه يرى أنه ابن اليمان‪ .‬فقلنا له‪ :‬إنسسه‬
‫ابن أسيد‪)) .‬العلل(( )‪.(1031‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬عبد الله بن شبرمة؛ أبسسو شسسبرمة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 1124‬و ‪.(3554‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت له )يعني أباه(‪ :‬شعبة‪ ،‬عن أبي شبرمة‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬هو عبد الله بن شبرمة‪)) .‬العلل(( )‪.(1891‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني من سمع عبسد اللسه بسن داود يقسول‪ :‬سسمعت‬
‫سفيان الثوري يقول‪ :‬فقهاؤنا ابن أبي ليلى‪ ،‬وابن شبرمة‪)) .‬العلل(( )‪.(2926‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫معمر‪ .‬قال‪ :‬سمعت ابن شبرمة يقول ‪:‬‬
‫أقضسسي بمسسا فسسي كتسساب اللسسه مفترضسسا وبالنظسسائر أقضسسي والمقسساييس‬
‫))العلل(( )‪.(4072‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫معمر‪ .‬قال‪ :‬سمعت ابن شبرمة يقول‪ :‬إذا قال له الرجل‪ :‬جعلني اللسسه فسداك‬
‫يغضب ويقول‪ :‬قل غفر الله لي ولك‪)) .‬العلل(( )‪.(4073‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا مصسسعب بسسن سسسلم‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا ابن شبرمة‪ .‬قال‪ :‬كنت ألزم الشعبي وأدع إبراهيم‪)) .‬العلل(( )‪.(4882‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ ،‬عن محمسسد بسسن فضسسيل‪ :‬سسسمعت ابسسن شسسبرمة‬
‫يقول‪ :‬كنت إذا اجتمعت أنا والحارث‪ ،‬يعني العكلي‪ ،‬على مسألة لم نبال مسسن‬
‫خالفنا‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3328)/15‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن شضضداد بضضن الهضضاد‬

‫‪.mccclxxvii‬‬
‫الليثي‪ ،‬أبو الوليد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنى أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسفيان‪ ،‬عسسن يزيسسد‪،‬‬
‫يعني ابن أبي زياد‪ .‬قال‪ :‬سمعت ابن أبي ليلسسى يقسسول لعبسسد اللسسه بسسن شسسداد‪:‬‬
‫يرحمك الله ويجزيك خيرًا‪ ،‬فرب حسسديث قسسد أحييتسسه مسسن صسسدري‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(134‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبى‪ :‬عبد الله بن شداد بسسن الهسساد‪ ،‬لسسم‬
‫يسمع من النبي ‪ ‬شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3524‬‬

‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ :‬سئل أبو عبسسد اللسسه‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫شداد‪ ،‬أسمع من النبي ‪‬؟ فقال‪ :‬ل‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3330)/15‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن شداد المديني‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mccclxxviii‬‬
‫الحسن العرج‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قلت لبي‪ :‬من عبد الله بسسن شسسداد العسسرج؟‬
‫قال‪ :‬مديني‪ ،‬روى عنه حماد بن سلمة‪ ،‬والثوري‪ ،‬وهو الذي يحدث عنه حماد‪،‬‬
‫عن عبد الله بن شداد‪ ،‬عن أبي عذرة‪ ،‬عن عائشة‪)) .‬العلل(( )‪.(1059‬‬

‫***‬
‫عبضد اللضضه بضن شضضريك العضضامري‪،‬‬

‫‪.mccclxxix‬‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن شسسريك‪ ،‬مسسا أعلسسم بسسه‬
‫بأسًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3193‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن شسسريك‪.‬‬
‫فقال‪ :‬كوفي ثقة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(375)/5‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن شضضقيق العقيلضضي‪،‬‬
‫‪.mccclxxx‬‬
‫أبو عبد الرحمان‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو محمد البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل بسسن عليسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا خالد‪ .‬قال‪ :‬وذكر أبو قلبة عبد الله بن شقيق‪ .‬قال‪ :‬أي رجل لول‬
‫أنه تعرب س يعني بدا س‪)) .‬العلل(( )‪.(2446‬‬
‫)*( وقال سلمة بن شسسبيب‪ ،‬عسن أحمسسد‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‪ ،‬أخبرنسسا خالسد‬
‫الحذاء‪ .‬قال‪ :‬ذكر أبو قلبة عبد الله بسسن شسسقيق قسسال‪ :‬أي رجسسل هسسو لسسول أنسسه‬
‫تعرب‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/88‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ :‬ثقة‪ ،‬وكان يحمل على علي‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال((‬
‫‪.(3333)/15‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن شوذب الخراساني‪،‬‬
‫‪.mccclxxxi‬‬
‫أبو عبد الرحمان البلخي‪ ،‬سكن البصرة‪ .‬ثم الشام‪.‬‬
‫)*( قال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬كان ابن شوذب من أهسسل‬
‫بلخ‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2061‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬ابسسن شسسوذب‪ ،‬بلخسسي وقسسع إلسسى‬
‫البصرة‪ ،‬فتأدب بها‪ .‬ثم خرج إلى بيت المقدس‪)) .‬سؤالته(( )‪.(130‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬من ابن شوذب؟ قال‪ :‬بخ‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(261‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬ابن شوذب من أهل بلخ‪ ،‬نزل‬
‫البصرة‪ ،‬فسمع بها الحديث‪ ،‬وتفقه‪) ،‬وكتب(‪ ،‬ثم انتقل إلى الشام فأقام بهسسا‪،‬‬
‫وكان من الثقات‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(382)/5‬‬

‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن‬
‫شوذب‪ .‬فقال‪ :‬ل أعلم به بأسًا‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1163‬‬
‫)*( وقال أحمد في موضع آخر‪ :‬ل أعلم إل خيرًا‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪)/15‬‬
‫‪.(3335‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبسسد اللسسه قسسال‪ :‬ابسسن شسسوذب مسسن‬
‫أهل بلخ‪ ،‬نزل البصرة يسمع بها ويكتسسب‪ .‬ثسسم انتقسسل إلسسى الشسسام‪ ،‬وكسسان مسسن‬
‫الثقات‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/180‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن صالح بن محمد بضضن‬
‫‪.mccclxxxii‬‬
‫مسلم الجهني‪ ،‬أبو صالح المصري‪ ،‬كاتب الليث‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت )يعني أباه( عن عبد اللسسه بسسن صسسالح‪،‬‬
‫كاتب الليث‪ .‬فقال‪ :‬كسسان أول أمسسره متماسسسكًا‪ .‬ثسسم فسسسد بسسأخرة‪ ،‬وليسسس هسسو‬
‫بشيء‪)) .‬العلل(( )‪.(4919‬‬
‫ت َأبي ذكر كاتب الليث بن سعد‪ ،‬عبد اللسسه بسسن‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫صالح‪ ،‬فذمه وكرهه‪ .‬وقال‪ :‬إنسسه روى عسسن ليسسث‪ ،‬عسسن ابسسن أبسسي ذئب كتابسسا أو‬
‫أحاديث‪ ،‬وأنكر أن يكون الليث روى عن ابن أبي ذئب‪)) .‬العلل(( )‪.(5067‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬كساتب الليسث‪ ،‬كتبست عنسه‪،‬‬
‫يروي عن ليث بن سعد‪ ،‬عن ابن أبي ذئب‪ ،‬ولم يسسسمع الليسسث مسسن ابسسن أبسسي‬
‫ذئب شيئًا‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(398)/5‬‬
‫)*( وقال زياد بن أيوب‪ :‬نهاني أحمد بن حنبل أن أروي حديث عبسد اللسه‬
‫بن صالح‪)) .‬المجروحون لبن حبان(( ‪.2/42‬‬
‫)*( وقال سعيد بن عمرو البرذعي‪ :‬قلت لبي زرعسسة‪ :‬أبسسو صسسالح كسسانب‬
‫الليث؟ فضحك وقال‪ :‬ذاك رجل حسن الحديث‪ .‬قلت‪ :‬أحمد يحمل عليه فسسي‬
‫كتاب ابن أبسسي ذئب‪ ،‬وحكايسسة سسسعيد بسسن منصسسور‪ ،‬قسسد عرفتهسسا؟ فقسسال‪ :‬نعسسم‪،‬‬
‫وشيء آخر‪ ،‬سمعت عبد العزيز بن عمران يقول‪ :‬قرأ علينا كتاب عقيل‪ ،‬فإذا‬
‫في أوله مكتوب حدثني أبي‪ ،‬عن جدي‪ ،‬عن عقيل‪ ،‬فإذا هو كتاب عبد الملسسك‬
‫بن شعيب بن الليث بن سعد‪ .‬قلت‪ :‬فأي شسسيء حسساله فسي يحيسسى بسسن أيسسوب‪،‬‬
‫ومعاوية بن صالح‪ ،‬والمشيخة؟ قال‪ :‬كسان يكتسب لليسث‪ ،‬فسالله أعلسم‪)) .‬تاريسخ‬
‫بغداد(( ‪.9/480‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن صضضالح بضضن مسضضلم‬

‫‪.mccclxxxiii‬‬
‫العجلي‪ ،‬الكوفي‪ ،‬المقرئ‪.‬‬
‫)*( قال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبسسد اللسسه يسسسأل عسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫صالح بن مسلم‪ ،‬الذي كان يحدث ببغداد ويقرئ‪ .‬فقسسال‪ :‬مسسا أدري‪ ،‬مسسا كتبسست‬
‫عنه‪ ،‬وكأنه‪ ،‬فيما ظننت‪ ،‬لم يعجبه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.9/477‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي عنه‪ .‬فقال‪ :‬ما أدري‪ ،‬مسسا كتبسست‬
‫عنه‪ ،‬وكأنه لم يعجبه س حكاه العقيلي س‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(449)/5‬‬

‫***‬

‫عبد الله بن أبضي صضضالح‪ ،‬ذكضضوان‬
‫‪.mccclxxxiv‬‬
‫السمان‪ ،‬المدني‪ ،‬ويقال له‪ :‬عباد‪.‬‬
‫)*( قال المروذى‪ :‬عرضت على أبي عبد الله كتابسسا فيسسه هسسذه السسسماء‪:‬‬
‫سهيل‪ ،‬وعبد الله بن أبي صالح‪ ،‬وعباد‪ .‬فقال‪ :‬سهيل ليس به بأس‪ ،‬وعبد الله‬
‫هو عباد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(296‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن طاووس بن كيسان‬

‫‪.mccclxxxv‬‬
‫اليماني‪ ،‬أيو محمد البناوي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسسدثني مسسن سسسمع ابسسن عيينسسة يقسسول‪ :‬كنسست‬
‫أقول لبن جريج‪ :‬ل أرى ابن طسساووس يقسسدم فيغمسسه ذاك فيقسسول‪ :‬أمسسا واللسسه‬
‫لتجدنه صعبًا‪.‬‬
‫وقال غيره‪ ،‬عن ابن عيينسسة‪ .‬قسسال‪ :‬فقسسدم ابسسن طسساووس‪ .‬قسسال‪ :‬فجعلسست‬
‫أقول له‪ :‬ما كان أبوك يقول في كذا؟ ما كان أبوك يقول في كذا؟ فقسسال لسسه‬
‫رفيقه‪ :‬لهذا أشد عليك من العامل‪ ،‬حيث أخذك فضسربك‪)) .‬العلسل(( )‪ 5558‬و‬
‫‪.(5559‬‬
‫)*( وقال سلمة بن شبيب‪ ،‬عن أحمد‪ :‬حدثنا عبد السسرزاق بسسن همسسام بسسن‬
‫نسسافع‪ ،‬عسسن معمسسر قسسال‪ :‬قسسال أيسسوب‪ :‬إن كنسست راحل ً إلسسى أحسسد فعليسسك بسسابن‬
‫طاووس‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.1/710‬‬
‫)*( وقال سلمة‪ :‬حدثنا أحمد‪ ،‬حدثنا عبد السسرزاق‪ ،‬عسسن معمسسر‪ .‬قسسال‪ :‬مسسا‬
‫رأيت ابن فقيه قط مثل ابن طاووس‪ .‬قلت‪ :‬هشام بن عروة؟ قال‪ :‬مسسا كسسان‬
‫أفضله‪ ،‬ولم يكن مثله‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.1/710‬‬
‫)*( وقال سلمة‪ ،‬عن أحمد‪ :‬حسسدثنا عبسسد السسرزاق‪ .‬قسسال‪ :‬سسسمعت معمسسرا ً‬
‫يقول‪ :‬ما رأيت ابن فقيه مثل ابن طاووس‪ .‬قلت‪ :‬ول هشام بن عروة؟ قال‪:‬‬
‫حسبك به‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.1/710‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن عضضامر بضضن ربيعضضة‬
‫‪.mccclxxxvi‬‬
‫العنزي‪ ،‬حليف بني عدي‪ ،‬أبو محمد المدني‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عبد الله بن عامر بن ربيعسسة؟ قسسال‪ :‬ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(157‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عامر السلمي‪ ،‬أبو‬

‫‪.mccclxxxvii‬‬
‫عامر المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬قسسرأت علسسى أبسسي‪ :‬زيسسد بسسن الحبسساب‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثني يحيى بن أيوب‪ .‬قال‪ :‬حدثني جعفر بن زمعة القرشي‪ ،‬عن عمران بن‬
‫أبي أنس‪ ،‬عن أبي الطفيل عبسسد اللسسه؛ سسسألت أبسسي‪ ،‬عسسن أبسسي الطفيسسل هسسذا‪.‬‬
‫فقال‪ :‬هو عبد الله بن عامر السلمي‪)) .‬العلل(( )‪.(5642‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬سألته )يعني أحمد بن حنبل( عن عبد الله بن عامر‬
‫السملي‪ ،‬يروي عن أبي الزبير‪ .‬فقال‪ :‬ليس بقوي في الحديث‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪(447‬‬

‫)*( وقال أحمد بن محمد‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ :‬وذكر عنسده التكسبير فسي‬
‫العيد‪ .‬فقلت‪ :‬له‪ :‬روى عبد الله بن عامر السلمي‪ ،‬عن نافع‪ ،‬عن ابسسن عمسسر‪،‬‬
‫عن النبي ‪ ‬قال‪ :‬هذا الن أضعفها كلها‪ ،‬ليس فيهسسا كلهسسا أضسسعف مسسن هسسذا‪،‬‬
‫روى هذا ثلثة ثقات‪ :‬أيوب‪ ،‬وعبيد الله‪ ،‬ومالسسك‪ ،‬عسسن نسسافع‪ ،‬عسسن أبسسي هريسسرة‬
‫موقوف‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(849‬‬
‫)*( وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقسسول‪:‬‬
‫عبد الله بن عامر السلمي ضعيف‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(563)/5‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبي عامر القرشي‪،‬‬

‫‪.mccclxxxviii‬‬
‫المدني‪.‬‬
‫)*( ضعفه أحمد‪)) .‬الميزان(( )‪.(4399‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن عبضضاس بضضن عبضضد‬
‫‪.mccclxxxix‬‬
‫المطلضضب القرشضضي‪ ،‬الهاشضضمي‪ ،‬أبضضو العبضضاس المضضدني‪ ،‬ابضضن عضضم‬
‫رسول الله ‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيسسع‪ ،‬عسسن عكرمسسة‬
‫بن عمار‪ ،‬عن يحيى‪ ،‬عن ابن عباس؛ قيدوا العلم بالكتاب‪ ،‬من يشسستري منسسي‬
‫علما ً بدرهم‪)) .‬العلل(( )‪.(232‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا سسفيان‪ ،‬عسن مسسعر‪ ،‬عسن‬
‫حبيب بن أبي ثابت‪ ،‬عن طسساووس‪ .‬قسال‪ :‬مسا رأيست أحسدا ً خسالف ابسن عبساس‬
‫فيتركه حتى يقرره‪)) .‬العلل(( )‪.(1554‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبسسي‪ :‬وابسسن عبسساس يقسسول‪ :‬بسست عنسسد النسسبي ‪،‬‬
‫ويسسروى عنسسه هسسذه الحسساديث‪ :‬سسسمعت النسسبي‪ ،‬سسسمعت النسسبي ‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1716‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬أحصيتها ما قال ابن عبسساس سسسمعت النسسبي‪ ،‬ورأيسست‬
‫النبي‪ ،‬وبت عند النسسبي ‪ ،‬فسسإذا هسسي ثمسسانون‪ ،‬أو نيسسف وسسسبعون‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1717‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سليمان بن داود‪ .‬قال‪ :‬حاثنا‬
‫شعبه‪ ،‬عن أبي إسحاق قال‪ :‬سمعت سعيد بن جبير‪ ،‬يحدث عن ابسسن عبسساس‪.‬‬
‫قال‪ :‬توفي رسول الله ‪ ‬وأنا ابن خمس عشرة سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(1722‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا يعقسسوب‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسي‪،‬‬
‫عن محمد بن إسحاق‪ .‬قال‪ :‬حدثني الحجاج بسن أرطساة‪ ،‬عسن عطساء بسن أبسي‬
‫رباح‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الله بن عباس يقول‪ :‬توفي رسول الله ‪ ‬وأنا ختين‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1723‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنى أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هشيم‪ ،‬عن أبي حمزة‪ .‬قال‪:‬‬
‫رأيت ابن عباس يخضب بالحمرة‪)) .‬العلل(( )‪.(2194‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬عن هشيم‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا أبو حمزة‪ .‬قال‪:‬‬
‫شهدت وفاة ابن عباس بالطائف‪ .‬قال‪ :‬فوليه محمد بسسن الحنفيسسة‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(2214‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا معاذ بن هشام‪ .‬قال‪ :‬حدثني‬
‫أبي‪ ،‬عن عمرو بن مالك‪ ،‬عن أبي الجوزاء‪ ،‬عن ابن عباس‪﴿ :‬وابتغوا مسا كتسب‬
‫الله لكم﴾ قال‪ :‬يقول‪ :‬ابتغوا ليلة القدر‪)) .‬العلل(( )‪.(2779‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن سسسعيد‪ ،‬عسسن ابسسن‬
‫جريج‪ .‬قال‪ :‬حدثني عبيد الله بن أبي يزيد‪ ،‬عن ابن عباس‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان يسسرش‬
‫الماء على أهله ليلة ثلث وعشرين‪)) .‬العلل(( )‪.(2780‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ ،‬عن أبي إسحاق‪ ،‬عسن عبسد اللسه بسن سسيف‪ .‬قسال‪ :‬قسسالت‬
‫عائشة‪ :‬من اسستعمل علسى الموسسم؟ قسالوا‪ :‬ابسن عبساس‪ .‬قسالت‪ :‬هسو أعلسم‬
‫الناس بالحج‪)) .‬العلل(( )‪.(5885‬‬
‫)*( وقال عبد اللسه‪ :‬حسسدثني أبسسو سسسعيد‪ .‬قسسال‪ :‬حسدثنا ابسن إدريسسس‪ ،‬عسن‬
‫شعبة‪ ،‬عن رجل‪ ،‬عن أبي الشسسعثاء‪ .‬قسسال‪ :‬سسسألت البحسسر‪ ،‬يعنسسي ابسسن عبسساس‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(6133‬‬
‫)*( وقال أحمد بن زهير‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل يقول‪ :‬مات ابن عباس‬
‫سنة ثمان وستين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.1/175‬‬
‫)*( وقال مهنى‪ :‬قلت لحمد‪ :‬من العبادلة؟ قال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عبسساس‪،‬‬
‫وعبد الله بن عمر‪ ،‬وعبد الله بن الزبير‪ ،‬وعبد الله بن عمسسرو‪)) .‬بحسسر السسدم(( )‬
‫‪.(561‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عبد الله بضضن أويضضس‬
‫‪.mcccxc‬‬
‫بن مالك بن أبي عامر الصبحي‪ ،‬أبو أويس المدني‪ ،‬قريب مالضضك‬
‫وصهوه‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو أويس‪ ،‬أسمه عبد الله بن عبسسد‬
‫الله بن أويس‪)) .‬العلل(( )‪.(4220‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سعد بن إبراهيسسم بسسن سسسعد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا أبو أويس عبد الله بن عبد الله بن أويس‪)) .‬العلل(( )‪.(5617‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬أبو أويس؟ قال‪ :‬ليس به بأس‪ ،‬أو قسسال‪:‬‬
‫ثقة‪ ،‬كان قدم ها هنا فكتبوا عنه‪ ،‬زعموا أن سماع أبي أويس‪ ،‬وسماع مالسسك‪،‬‬
‫كان شيئا ً واحدًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(203‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمد بسن حنبسسل يقسسول‪ :‬ابسسن أبسسي‬
‫أويس‪ ،‬ليس به بأس‪ ،‬وأبوه ضعيف الحديث‪)) .‬الكامل(( )‪.(999‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سسسألت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫أويس‪ .‬قال‪ :‬ل بأس به‪)) .‬الكامل(( )‪.(999‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬قال أبو عبد الله‪ :‬أبو أويس‪ ،‬ابن عسسم مالسسك‬
‫بن أنس‪ ،‬صالح‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/7‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن عبضضد اللضضه الضضرازي‪،‬‬
‫‪.mcccxci‬‬
‫قاضي الري‪ ،‬مولى بني هاشم‪ ،‬أصله كوفي‪.‬‬

‫ت َأبي يقسسول‪ :‬عبسسد اللسسه بسن عبسسد اللسسه‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫السسرازي‪ ،‬روى عنسه العمسسش‪ ،‬والحكسم‪ ،‬وفطسسر‪ ،‬وابسن أبسي ليلسسى‪ .‬قسال أبسي‪:‬‬
‫ه من محمد بن مقاتل المروزي‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا عبسساد بسسن العسسوام‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫س ِ‬
‫َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫حدثنا حجاج‪ ،‬عن عبد الله بن عبد الله‪ ،‬وكان ثقسسة‪ ،‬وكسسان الحكسسم يأخسسذ عنسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 653‬و ‪.(1394‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألته )يعني أباه( عن عبد الله بن عبد الله الرازي‪.‬‬
‫فقال‪ :‬ما أعلم إل خيرًا‪ ،‬روى عنه العمش‪ ،‬والحكم‪ ،‬وابن أبي ليلسسى‪ ،‬وسسعيد‬
‫بن مسروق وما أعلم إل خيرًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4379‬‬
‫)*( وقال أبو عبد الرحمان عبد الله بن أحمد بن حنبل‪ :‬عبد الله بن عبد‬
‫الله رازي‪ ،‬وكان قاضي الري‪ ،‬وكانت جدته مولة لعلي‪ ،‬أو جارية‪ .‬قسسال أبسسي‪:‬‬
‫وروى عنه الحكم‪ ،‬وسعيد بن مسروق‪ ،‬وكان ثقة‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/5‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬قال أحمسد‪ :‬عبسد اللسه بسن عبسد اللسه السرازي‪،‬‬
‫روى عنه الحكم‪ ،‬والعمش‪ ،‬وابن أبي ليلى‪ ،‬وسعيد بسسن مسسسروق‪ ،‬والحجسساج‪،‬‬
‫وفطر‪ ،‬وكانت جدته سرية لعلي‪ ،‬وكان قاضيا ً على الري‪)) .‬المعرفة والتاريخ((‬
‫‪.2/650‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن عبضضد الرحمضضان بضضن‬
‫‪.mcccxcii‬‬
‫أبزى الخزاعي‪ ،‬مولهم‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال الثرم‪ :‬قلت لحمد‪ :‬سعيد‪ ،‬وعبد الله أخوان؟ قال‪ :‬نعم‪ .‬قلسست‪:‬‬
‫فأيهما أحب إليك؟ قال‪ :‬كلهما عندى حسن الحديث‪)) .‬تهسسذيب التهسذيب(( ‪)/5‬‬
‫‪.(490‬‬
‫)*( وقال يعقوب بن سفيان‪ :‬قال أحمد‪ :‬حدثنا حجاج‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪.‬‬
‫قال‪ :‬لم يدرك عبد الله بن عبسسد الرحمسسان بسسن أبسسزى عليسًا‪ ،‬رضسسي اللسسه عنسسه‪.‬‬
‫))المعرفة والتاريخ(( ‪ 3/208‬و ‪.209‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن عبضضد الرحمضضان بضضن‬
‫‪.mcccxciii‬‬
‫أبي حسين المكي‪ .‬القرشي‪ ،‬النوفلي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬سسسألت أبسسي‪ ،‬عسسن ابسسن أبسسي حسسسين‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫قرشي‪ ،‬مكي‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(819‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سسسمعت سسسفيان يقسسول‪ :‬ابسسن أبسسي‬
‫حسين عبد الله بن عبد الرحمان بن أبي حسسسين بسسن الحسسارث بسسن عسسامر بسسن‬
‫نوفل‪)) .‬العلل(( )‪.(5716‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن عبضضد الرحمضضان بضضن‬
‫‪.mcccxciv‬‬
‫الفضل بن بهرام السمرقندي‪ ،‬أبو محمد الدارمي‪.‬‬
‫ت َأبي يقسسول‪ :‬أنتهسسى الحفسسظ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد بن حنبل‪ :‬سمع ُ‬
‫إلسسى أربعسسة مسسن أهسسل خراسسسان‪ :‬أبسسو زرعسسة السسرازي‪ ،‬ومحمسسد بسسن إسسسماعيل‬
‫البخسساري‪ ،‬وعبسسد اللسسه بسسن عبسسد الرحمسسان السسسمرقندي‪ ،‬والحسسسن بسسن شسسجاع‬
‫البلخي‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.2/21‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبد الله بن عبد الرحمان السمرقندي‪ ،‬حدثنا‬
‫يحيى بن يحيى الخراساني‪ ،‬من كتابه‪ .‬قال عبسسد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬وكسسان ثقسسة‬
‫وزيادة‪ ،‬وأثنى عليه خيرًا‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪ 10/29‬و ‪.30‬‬
‫)*( وقال أبو الفضل محمد بن إبراهيم السمرقندي‪ :‬كنت عند أحمد بسسن‬
‫حنبل‪ ،‬فذكر عبد الله بن عبد الرحمان‪ .‬فقال‪ :‬هو ذاك السيد‪ .‬ثم قال أحمسسد‪:‬‬
‫عرض علي الكفر فلم أقبل‪ ،‬وعرض عليسسه السسدنيا فلسسم يقبسسل‪)) .‬تاريسسخ بغسسداد((‬
‫‪.10/31‬‬
‫)*( وقال إسحاق بن داود السمرقندي‪ :‬قسسدم قريسسب لسسي مسسن الشسساش‪.‬‬
‫فقال‪ :‬أتيت ابن حنبل‪ ،‬فجعلت أصف له ابن المنسسذر‪ ،‬وجعلسست أمسسدحه‪ .‬فقسسال‬
‫ابن حنبل‪ :‬ل أعرف هذا‪ ،‬قد طالت غيبة إخواننا عنا‪ ،‬ولكن أين أنت عسسن عبسسد‬
‫الله بن عبد الرحمان‪ ،‬عليك بسسذاك السسيد‪ ،‬عليسسك بسذاك السسيد‪ ،‬عليسك بسذاك‬
‫السيد‪ ،‬عبد الله بن عبد الرحمان‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/31‬‬
‫)*( وقال عبد الصمد بن سليمان العرج البلخي‪ :‬سألت أحمد بن حنبسسل‬
‫عن الحماني‪ .‬فقال‪ :‬تركناه بقول عبد الله بن عبد الرحمان السمرقندي‪ ،‬لنه‬
‫إمام‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/31‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن عبضضد الرحمضضان بضضن‬
‫‪.mcccxcv‬‬
‫معمر بن حزم النصاري‪ ،‬أبو طوالة المدني‪ ،‬قاضي المدينة‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن أبي طوالة‪ .‬فقسسال‪ :‬ثقسسة‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(436)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن عبضضد الرحمضضان‬

‫‪.mcccxcvi‬‬
‫الضبي‪ ،‬أبو نصر الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن احمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن أبي نصسسر‪ .‬قسسال‪ :‬هسسذا شسسيخ‬
‫روى عنه سفيان الثوري‪ ،‬وابن عيينة‪ ،‬وابن فضيل‪ ،‬واسمه عبد اللسسه بسسن عبسسد‬
‫الرحمان‪ ،‬وهو شيخ قديم‪ .‬قلت‪ :‬كيف حديثه؟ قال‪ :‬وأيش حديثه‪ ،‬إنما يعسسرف‬
‫الرجل بكثرة حديثه‪)) .‬العلل(( )‪.(2643‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبسسي عسسن أبسسي نصسسر‪ .‬فقسسال‪ :‬ثقسسة‪ .‬ثقسسة‪ ،‬ابسسن‬
‫فضيل حدثني عنه س يعني عبد الله بن عبد الرحمان س‪)) .‬العلل(( )‪.(2695‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن عبد الله بن عبد الرحمان أبي نصر‪.‬‬
‫قال‪ :‬روى عنسسه الكوفيسسون سسسفيان الثسسوري‪ ،‬وابسسن فضسسيل‪ ،‬حسسدثنا عنسسه بسسذاك‬
‫الحديث‪ ،‬حديث أم سلمة لم يرفعه لي‪ ،‬ورفعه لغيري‪)) .‬العلل(( )‪.(4595‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عبيد اللضضه بضضن أبضضي‬
‫‪.mcccxcvii‬‬
‫مليكة‪ ،‬زهير‪ ،‬ابن عبد الله بن جدعان القرشي‪ ،‬التيمي‪ ،‬أبو بكضضر‪،‬‬
‫ويقال‪ :‬أبو محمد‪ ،‬المكي الحول‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬ابن أبي مليكة‪ ،‬أبو بكسسر‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫))العلل(( )‪.(4631‬‬

‫***‬

‫عبد الله بضضن عبيضضدة بضضن نشضضيط‬

‫‪.mcccxcviii‬‬
‫الربذي‪ ،‬أخو موسى بن عبيدة‪.‬‬
‫)*( قال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬موسى بن عبيدة‪،‬‬
‫وأخوه‪ ،‬ل يشتغل بهما‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(466)/5‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عثمان بن جبلة بضضن‬
‫‪.mcccxcix‬‬
‫أبي رواد‪ ،‬واسمه ميمون‪ ،‬وقيل‪ :‬أيمن‪ ،‬الزدي‪ ،‬العتكي‪ ،‬أبو عبضضد‬
‫الرحمان المروزي‪ ،‬المعروف بعبد ان‪.‬‬
‫)*( قال ابن حبان فسسي كتساب ))الثقسسات((‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسن محمسسد بسن‬
‫سهل الخالدي يقول‪ :‬سمعت محمد بن عبد ة يقول‪ :‬سمعت أحمد بن حنبسسل‬
‫يقول‪ :‬ما بقي الرحلة إل على عبد ان بخراسان‪ ،‬وربما قسسال‪ :‬يسسا رب ل بحسسج‪.‬‬
‫مات سنة عشرين‪ ،‬وقيل‪ :‬سنة اثنسستين وعشسسرين ومئتيسسن‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال((‬
‫‪.(3416)/15‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن عثمضضان بضضن خضضثيم‬
‫‪.mcd‬‬
‫القاري‪ ،‬أبو عثمان المكي‪ .‬حليف بني زهرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل )يعني أبسساه( عسسن إسسسماعيل بسسن أميسسة‪،‬‬
‫وابن خثيم‪ .‬فقال‪ :‬إسماعيل أحب إلينا من ابن خثيم‪)) .‬العلل(( )‪.(1512‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬وذكر )أبا عبد الله( عبد الله بسسن عثمسسان بسسن خسسثيم‪.‬‬
‫فقال‪ :‬روى عن عطاء في الطلق ناسيا ً أنه يلزمه‪ ،‬وقد روى عن ابسسن جريسسج‬
‫عسسن عطسساء خلفسسه‪ .‬قلسست‪ :‬فكيسسف ابسسن خسسثيم؟ قسسال‪ :‬ابسسن جريسسج أثبسست منسسه‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(174‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد الله قال‪ :‬نافع بن عمر أعجب‬
‫إلي من ابن خثيم‪ ،‬وابن خثيم يحتمل‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/174‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عثمان بن عامر بن‬
‫‪.mcdi‬‬
‫عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي أبو بكضضر بضضن أبضضي‬
‫قحافة الصديق‪ ،‬خليفة رسول الله ‪ ،‬وثاني اثنين‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسفيان‪ ،‬عسسن عتبسسة‪.‬‬
‫ه مسسن بعسسض‬
‫س ِ‬
‫قال أبي‪ :‬وقد ذكر أنه ليس أبو العميس‪ ،‬هو عتبة اللقاط‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫المدنيين‪ ،‬عن ابن الزبير‪ .‬قال‪ :‬أسمه عبد الله بن عثمان س يعني أبا بكر س‪.‬‬
‫وقسسرئ علسسى سسسفيان وفيسسه نزلسست‪﴿ :‬فأمسسا مسسن أعطسسى واتقسسى‪ .‬وصسسدق‬
‫بالحسنى﴾‪)) .‬العلل(( )‪ 1557‬و ‪.(1558‬‬
‫)*( وقال عبد الله ‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هشسسيم‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا عمسسر‬
‫بن أبي زائدة‪ ،‬عن الشعبي‪ .‬قال‪ :‬كان أبو بكسسر شسساعرًا‪ ،‬وكسسان عمسسر شسساعرًا‪،‬‬
‫وكان علي يقول الشعر‪ ،‬وكان أشعرهم‪)) .‬العلل(( )‪.(2125‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسسدثني الهيثسسم بسسن خارجسسة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا محمسسد بسن‬
‫حمير‪ ،‬عن إبراهيم بن أبي عبلة‪ ،‬أن عقبسسة بسسن وسسساج حسسدثه‪ ،‬عسسن أنسسس بسسن‬
‫مالك‪ ،‬أن النبي ‪ ‬قدم المدينة‪ ،‬وليس فسي أصسسحابه أشسسمط غيسسر أبسي بكسر‪،‬‬
‫وذكر الحناء‪ ،‬والكتم‪)) .‬العلل(( )‪.(3067‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن إسحاق المسيبي‪ .‬قال‪ :‬حدثني أبسسو‬
‫خيثمة‪ ،‬عن يحيى بن سعيد‪ .‬قال‪ :‬استكمل أبو بكر بخلفته سسسن رسسسول اللسسه‬
‫‪ ‬فتوفي وهو بسن رسول الله ‪)) .‬العلل(( )‪(5013‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني نصر بسسن علسسي الزدي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا نسسوح بسسن‬
‫قيس‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أشعث بن جابر‪ ،‬عن الحسن‪ .‬قال‪ :‬ملك أبسسو بكسسر الصسسديق‬
‫عشرين شهرًا‪)) .‬العلل(( )‪.(5796‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني محمد بن عباد‪ .‬قال‪ :‬سئل سفيان‪ ،‬من أكسسبر‬
‫أصحاب النبي ‪‬؟ قال‪ :‬حسبت‪ :‬ابن جدعان أظنه عن أنس‪ .‬قال‪ :‬أبسسو بكسسر‪،‬‬
‫وسهيل بن بيضاء‪)) .‬العلل(( )‪.(5799‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عفان‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حمسساد بسسن‬
‫سلمة‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا هشام بن عروة‪ ،‬عن عروة‪ ،‬عن عائشة‪ ،‬أن أبا بكسسر قسسال‬
‫لها‪ :‬أي يوم مات رسول الله ‪‬؟ قالت‪ :‬في يوم الثنن‪ .‬قال‪ :‬مسسا شسساء اللسسه‪،‬‬
‫إني لرجو فيمسسا بينسسي وبيسسن الليسسل‪ ،‬فمسسات ليلسسة الثلثسساء‪ ،‬ودفسسن لي ً‬
‫ل‪ ،‬ومسساتت‬
‫ل‪ ،‬ودفنها عبد الله بن الزبير لي ً‬
‫عائشة لي ً‬
‫ل‪)) .‬العلل(( )‪ 6058‬ب(‪.‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن عثمضضان البصضضري‪،‬‬

‫‪.mcdii‬‬
‫صاحب شعبة‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثي أبي‪ ،‬عن قراد أبسسي نسسوح‪ .‬قسسال‪ :‬كنسست‬
‫آتي عبد الله بن عثمان‪ ،‬يعني صاحب شعبة‪ ،‬فسسأكتب حسسديث شسسعبة‪ .‬ثسسم آتسسي‬
‫شعبة فأسأله‪ ،‬فيحدثني كما أملى علي‪.‬‬
‫ثم قال أبي‪ :‬أبو النضر حدثنا عن أبيه عثمان‪)) .‬العلل(( )‪.(380‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عصم‪ ،‬ويقضضال‪ :‬ابضضن‬
‫‪.mcdiii‬‬
‫عصمة‪ ،‬أبو علوان الحنفي‪ ،‬العجلي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيسسع‪ ،‬عسسن شسسريك‪،‬‬
‫عن عبد الله بن عصم‪ .‬قال وكيع‪ :‬قال إسرائيل‪ :‬ابن عصمة‪ .‬قال وكيع‪ :‬وهسسو‬
‫ابن عصم س يعني الصواب س‪)) .‬العلل(( )‪ 548‬و ‪.(1377‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬أخبرنسسا حجسساج‪ ،‬وأسسسود بسسن عسسامر‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا شريك‪ ،‬عن عبد الله بسسن عصسسم أبسسي علسسوان الحنفسسي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5722‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلسست لحمسسد‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عصسسم؟ قسسال‪ :‬إسسسرائيل‬
‫يقول‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عصسسمة‪ ،‬ويقولسسون‪ :‬هسسو ابسسن عصسسم‪ ،‬كمسسا قسسال شسسريك‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(76‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سألت أبا داود‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن عصسسم‪ ،‬أو عصسسمة؟‬
‫فقال‪ :‬إسرائيل قال‪ :‬عصمة‪ ،‬وقال شريك‪ :‬ابن عصم‪ ،‬وسمعت أحمد يقسسول‪:‬‬
‫القول ما قال شريك‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.33‬‬

‫***‬
‫‪.mcdiv‬‬
‫أصله من الكوفة‪.‬‬

‫عبضضد اللضضه بضضن عطضضاء الطضضائفي‪،‬‬

‫)*( قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬عبد الله بن عطسساء‪ ،‬حسسدث عنسسه سسسفيان‪،‬‬
‫عن أبي جعفر؟ قال‪ :‬هذا صاحب حديث عقبة بسسن عسسامر‪ .‬قسسال أبسسو داود‪ :‬هسسو‬
‫صالح‪ ،‬يعني عبد الله بن عطاء‪)) .‬سؤالت(( )‪.(53‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضن عقيضل‪ ،‬أبضو عقيضل‬

‫‪.mcdv‬‬
‫الثقفي‪ .‬الكوفي‪ ،‬نزيل بغداد‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أبو عقيل هسسذا ثقسسة‪ ،‬عبسسد‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫الله بن عقيل الثقفي‪)) .‬العلل(( )‪.(3661‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سسسألت أبسسي‪ ،‬عسسن أبسسي عقيسسل‪ ،‬السسذي روى عنسسه أبسسو‬
‫النضر‪ .‬فقال‪ :‬هذا أبو عقيل الثقفي‪ .‬عبد الله بن عقيل‪ ،‬صالح الحديث‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(5723‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أبو عقيسل‪ ،‬صساحب أبسي النضسر‪،‬‬
‫هو عبد الله بن عقيل‪ ،‬يعني الثقفي‪ .‬وقال‪ :‬صاحب حديث ))الجدع شيطان((‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(70‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬أبو عقيسسل الثقفسسي‪ ،‬يعنسسي السسذي‬
‫روى حسسديث مسسسروق‪)) .‬أن الجسسدع شسسيطان(( صسسالح الحسسديث‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(423‬‬
‫)*( وقال الدارقطني‪ :‬أثنى عليه أحمد‪)) .‬سؤالت البرقاني(( )‪.(264‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن عكيضضم‪ ،‬أبضضو عكيضضم‪،‬‬

‫‪.mcdvi‬‬
‫أبو معبد ‪ ،‬الجهني الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا عبيسدة بسن حميسد‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثني هلل بن حميد‪ ،‬عن أبي معبد ‪ .‬قال‪ :‬كسسان عمسسر إذا دنسسا رمضسسان‬
‫قال‪ :‬ل تقدموا الشهر‪ .‬قال أبي‪ :‬أبو معبد ‪ ،‬هو عبد الله بن عكيم‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1243‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬حدثنا عبد الرحمان بن مهدي‪،‬‬
‫حدثنا سفيان‪ ،‬عن موسى الجهني‪ ،‬عن ابنة عبد اللسسه بسسن عكيسسم قسسالت‪ :‬كسسان‬
‫عبد الله بن عكيم يحب عثمان‪ ،‬وكان عبد الرحمان بن أبي ليلى يحسسب علي سًا‪،‬‬
‫ت‬
‫س ِ‬
‫وكانا متواخيين‪ .‬قالت‪ :‬فما َ‬
‫معت ُُهما يسسذاكران بشسسيء قسسط‪ ،‬إل أنسسي سسسمع ُ‬
‫َأبي يقول لعبد الرحمان بن أبي ليلى‪ :‬لو أن صاحبك صبر أتاه الناس‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪ 10/3‬و ‪.4‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عمر بن حفضضص بضضن‬
‫‪.mcdvii‬‬
‫عاصم بن عمر بن الخطاب‪ ،‬أبو عبد الرحمان العمري « المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أباه( عن العمري عبد اللسسه بسسن‬
‫عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب‪ ،‬وهو أخو عبيد الله بن عمسسر؟‬
‫فقال‪ :‬كذا وكذا‪ ،‬وكأنه ضعفه‪)) .‬العلل(( )‪.(3339‬‬
‫وقال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن عمر العمري‪ ،‬كنيتسسه أبسسو‬
‫عبد الرحمان‪)) .‬العلل(( )‪.(4365‬‬

‫)*( وقال المروذي‪ :‬وذكر عبسسد اللسسه العمسسري‪ ،‬فلسسم يرضسسه‪ .‬وقسسال‪ :‬ليسسن‬
‫الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(124‬‬
‫)*( وقال أحمد بن محمد بن هانئ‪ :‬قلسست لبسسي عبسسد اللسسه‪ :‬حسسديث عبيسسد‬
‫الله‪ ،‬عن نافع‪ ،‬عن ابن عمر‪ :‬أن النبي ‪ ‬أعطى الفارس ثلثسسه أسسسهم‪ ،‬ثبسست‬
‫هو؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬رواه الثقات سليم بن أخضر‪ ،‬وغيسسره‪ .‬قلسست‪ :‬فسسإنهم يقولسسون‪:‬‬
‫إنما سمعه عبد الله من أخيه عبيد اللسسه‪ .‬فقسسال‪ :‬ويرويسسه أخسسوه؟ قلسست‪ :‬نعسسم‪.‬‬
‫فقال‪ :‬لم يرو عبيد الله عن أخيه شيئا ً ودفع ذلك‪ .‬وقال‪ :‬قسسد روى عبسسد اللسسه‪،‬‬
‫عن عبيد الله‪ .‬وقال أبو عبد الله‪ :‬كان عبد الله رجل ً صالحًا‪ ،‬كسسان يسسسأل فسسى‬
‫حياة عبيد الله عن الحديث فيقول‪ :‬أما وأبو عثمان حي فل‪ ،‬يريسسد عبيسسد اللسسه‪.‬‬
‫قال‪ :‬فما عرفت كنيه عبيد الله إل بهذا‪ .‬قلت‪ :‬فكيف حديث عبد الله؟ فقال‪:‬‬
‫هو يزيد فى السانيد‪ ،‬ويخالف‪ ،‬وكان رجل ً صالحًا‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(844‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن العمري الصغير‪ .‬فقال‪:‬‬
‫صسسالح‪ ،‬ل بسسأس بسسه‪ ،‬قسسد روى عنسسه‪ ،‬ولكسسن ليسسس مثسسل عبيسسد اللسسه‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(499)/5‬‬
‫)*( وقال أبو حاتم الرازى‪ :‬رأيت أحمد بن حنبل يحسن الثناء على عبسسد‬
‫الله العمري‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(499)/5‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قيل لبن حنبل‪ :‬فكيف حسسديث عبسسد اللسسه‬
‫بن عمر؟ فقال‪ :‬كان يزيد فى الساند‪ ،‬ويخسسالف‪ ،‬وكسسان رجل ً صسسالحًا‪)) .‬تاريسسخ‬
‫بغداد(( ‪.10/20‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه عمضضر بضضن الخطضضاب‬
‫‪.mcdviii‬‬
‫العدوي‪ ،‬أبو عبد الرحمان المكي‪ ،‬ثم المدني‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مسسن كنيتسسه مسسن أصسسحاب‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫النبي ‪ ‬أبو عبد الرحمان‪ :‬عبد الله بن عمر‪ ،‬أبسسو عبسسد الرحمسسان‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 393‬و ‪.(1761‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ .‬قال‪ :‬كان ابن عمسسر‬
‫ابن عشرين سنة يوم دخل رسول الله ‪ ‬الكعبة‪)) .‬العلل(( )‪.(1551‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثا أبو داود‪ .‬قال‪ :‬أخبرنا شسسعبة‪،‬‬
‫عن أبي إسحاق‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا سلمة يقول‪ :‬مات ابن عمر وهو مثل عمسسر‬
‫قتل‪ .‬قال عبد الله‪ :‬س يعني في الفضل س‪)) .‬العلل(( )‪.(1827‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا وكيع‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا العمسسري‪،‬‬
‫عن نافع‪ ،‬عن ابن عمر‪ .‬قال‪ :‬عرضت على النبي ‪ ‬يوم أحسسد وأنسسا ابسسن أربسسع‬
‫عشرة سنة‪ ،‬فلم يجزني‪ ،‬وعرضت عليه يوم الخندق وأنا ابن خمسسس عشسسرة‬
‫فأجازني‪)) .‬العلل(( )‪.(2814‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪ ،‬عسسن‬
‫حصين‪ ،‬عن ابن خليدة‪ :‬كان ابن عمر لو مشت نملة إلى الصلة لم يسسسبقها‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4735‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد الرحمسسان بسسن مهسسدي‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا الحارث بن عمير‪ ،‬عن أيوب‪ ،‬عن محمد بسن سسسيرين‪ .‬قسسال‪ :‬كسسانوا‬
‫يرون أنه ليس أحد أعلم بالمناسك بعد ابن عفان من ابن عمر‪.‬‬

‫وقال مرة‪ :‬كان ابن عمر أعلم أصحاب رسسسول اللسسه ‪ ‬بالمناسسسك بعسسد‬
‫ابن عفان‪)) .‬العلل(( )‪.(5886‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ .‬قال‪ :‬مات عبد الله بسسن‬
‫عمر سنة ثلث وسبعين‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.1/173‬‬
‫)*( وقال مهنى‪ :‬قلت لحمد‪ :‬من العبادلة؟ قال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عبسساس‪،‬‬
‫وعبد الله بن عمر‪ ،‬وعبد الله بن الزبير‪ ،‬وعبد الله بن عمرو‪)) .‬بحرم السسدم(( )‬
‫‪.(561‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عمر بضضن محمضضد بضضن‬
‫‪.mcdix‬‬
‫أبان بن صالح بن عمير الموي‪ ،‬مولهم‪ ،‬ويقال له‪ :‬الجعفي‪ ،‬أبو‬
‫عبد الرحمان الكوفي‪ ،‬مشكدانة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبا بكر بن أبي شسسيبة‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه‬
‫بن عمر مشكدانة‪ .‬فقال‪ :‬كان يسمع ويطلب‪ ،‬وكنت أراه يطلب الحديث‪.‬‬
‫فقلت‪ :‬لسسه‪ :‬إنهسسم يقولسسون‪ :‬إن هسسذه كتسسب العلء بسسن عصسسيم؟ فقسسال‪ :‬ل‪،‬‬
‫وأنكره جدًا‪ .‬وقال‪ :‬رأيته يسمع ويطلب‪)) .‬العلل(( )‪.(3631‬‬
‫وقال عبد الله‪ :‬حدثني عبد الله بن عمر‪ ،‬أبو عبد الرحمان‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫معاوية بن هشام‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سفيان‪ ،‬عن فرات القزاز‪ ،‬عن سعيد بن جسسبير‪،‬‬
‫عن ابن عباس قال‪ :‬إذا اشتد الحر‪ ،‬فأبردوا بالظهر‪ ،‬فإن شدة الحر من فيسسح‬
‫جهنم‪.‬‬
‫سألت أبي فقال‪ :‬ليس هذا بشيء‪ ،‬هذا باطل‪ ،‬أنكره من حديث معاويسسة‬
‫بن هشام‪ ،‬عن سفيان‪)) .‬العلل(( )‪ 5417‬و ‪.(5418‬‬
‫)*( وقال عبد الله بن أحمد‪ ،‬عن أبيه‪ :‬مشكدانة‪ ،‬ثقة‪)) .‬ضعفاء العقيلي((‬
‫)‪.(845‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عمرو بن العاص بن‬
‫‪.mcdx‬‬
‫وائل بن هاشم بن سعيد بن سعد بن سهم السهمي‪ ،‬أبو محمضضد‪.‬‬
‫وقيل‪ :‬أبو عبد الرحمان‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مسسن كنيتسسه مسسن أصسسحاب‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫النبي ‪ ‬أبو عبد الرحمان‪ :‬عبد الله بن عمرو أبسسو عبسسد الرحمسسان‪ ،‬ويقولسسون‪:‬‬
‫أبو محمد‪)) .‬العلل(( )‪ 393‬و ‪.(1761‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬مسسات عبسسد اللسسه بسسن‬
‫عمرو ليالي الحسسرة‪ ،‬فسسي وليسسة يزيسسد بسسن معاويسسة‪ .‬قسسال‪ :‬وكسسانت الحسسرة يسسوم‬
‫الربعاء لليلتين بقيتا من ذى الحجة سنة ثلث وستين‪)) .‬تاريخه(( )‪.(242‬‬
‫)*( وقال أحمد فسسى موضسسع آخسسر‪ :‬مسسات سسسنة خمسسس وسسستين‪)) .‬تهسسذيب‬
‫الكمال(( ‪.(3450)/15‬‬
‫)*( وقال مهنى‪ :‬قلت لحمد‪ :‬من العبادلة؟ قال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عبسساس‪،‬‬
‫وعبد الله بن عمر‪ ،‬وعبد الله بن الزبير‪ ،‬وعبد الله بن عمرو‪)) .‬بحرم السسدم(( )‬
‫‪.(561‬‬

‫***‬

‫عبضضد اللضضه بضضن عمضضرو بضضن هنضضد‬

‫‪.mcdxi‬‬
‫المرادي‪ ،‬الجملي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد بن عبسسد اللسسه‬
‫النصاري‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عوف بن أبي جميله العرابي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثني عبسد اللسسه‬
‫بن عمرو بن هند الجملي‪ ،‬أن عليًا‪ .‬قال عوف‪ :‬ولم يسمعه مسسن علسسي‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫ما أبالي بأي أعضائي بدأت إذا أتممت الوضوء‪)) .‬العلل(( )‪.(214‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عضضون بضضن أرطبضضان‪،‬‬

‫‪.mcdxii‬‬
‫أبو عون البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله من أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن عون بن أرطبان؛ أبسسو‬
‫عون‪)) .‬العلل(( )‪ 85‬و ‪.(5846‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قلت لبي عاصم س يعني الضحاك‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫بن مخلد س ‪ :‬مالك ل تشبه بأصسحابك ابسن عسون‪ ،‬وذاك أنسه كسان يجلسس إلسى‬
‫هلل صاحب الرأي‪)) .‬العلل(( )‪.(995‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬بقي ابن عون بعد أيوب نحوا ً مسسن‬
‫عشرين سنة‪)) .‬العلل(( )‪ 1127‬و ‪.(3562‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حماد بن مسعدة‪ ،‬عن ابسسن‬
‫عون قال‪ :‬كان عمير س يعني ابن إسحاق س ربما أراد أن يحدثني بالحديث‪ ،‬وأنا‬
‫معه‪ ،‬فيستصغرني‪)) .‬العلل(( )‪.(1153‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا عبد الرحمان المقسسرئ‪.‬‬
‫قال‪ :‬مات ابن عون‪ ،‬وابن جريج سنة الخمسين‪ ،‬وما أحببسست أحسسدا ً حسسبي ابسن‬
‫عون‪)) .‬العلل(( )‪ 1165‬و ‪.(4311‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قسال أبسي‪ :‬أروى النسساس عسن ابسن عسون‪ :‬سسليم بسن‬
‫أخضر‪ ،‬وأزهر السمان‪)) .‬العل(( )‪.(1205‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا معاذ بسن معساذ‪ .‬قسال‪ :‬رأيست‬
‫على ابن عون برنسا ً من صوف دقيقا ً حسنًا‪ .‬فقال له بعض أصحابنا‪ :‬ما هسسذا‬
‫البرنس يا أبا عون؟ قال‪ :‬هذا برنس كان لبن عمر فكساه أنس بن سسسيرين‪،‬‬
‫فبيع في ميراث أنس فاشتريته‪)) .‬العلل(( )‪.(2007‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬لم يسمع ابن عسسون مسسن عكرمسسة‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫غير هذا‪ ،‬حدثنا معاذ بن معاذ‪ ،‬أخبرنا ابن عسسون‪ .‬قسسال‪ :‬سسسألت عكرمسسة مسسولى‬
‫ابن عباس في قوله عز وجل‪﴿ :‬يآ أيها الذين آمنوا ل تسألوا عن أشياء إن تبد‬
‫لكم تسؤكم﴾‪)) .‬العلل(( )‪.(2103‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل بسسن عليسسة‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫كان ابن عون‪ ،‬ويونس‪ ،‬وأيوب يخضبون بالحناء‪ ،‬إل ابسن عسون كسان أحسسنهم‬
‫خضأبا‪ ،‬وكان ابن عون يخرج في إزار ورداء قد لونهما‪)) .‬العلل(( )‪.(2729‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل بن علية‪ ،‬عن ابسسن‬
‫عون أحسب‪ ،‬أو أرى‪ ،‬يكون لهذه الكتب غب غب سوء‪)) .‬العلل(( )‪.(2730‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سعيد‬
‫بن عامر قال‪ :‬كان شعبة إذا ذكر ابن عون قال‪ :‬رحم الله ابسسن عسسون‪ ،‬يرحسسم‬
‫الله ابن عون‪ ،‬أحسن الناس مجالسة‪)) .‬العلل(( )‪.(2909‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني القواريري‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثني سسسليم بسسن أخضسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرنا ابن عون‪ .‬قال‪ :‬سألت عمير بن إسحاق يوما ً عسسن حسسديث فابتسسدأ‬
‫فحدثنيه‪ .‬ثم استصغرني فقطعه‪)) .‬العلل(( )‪.(2979‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبو بحر البصرى عبد الواحد بن غيسساث‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت عمر بن خاقان الهتم يقول لبي عوانة‪ :‬يا أبا عوانسسة مسسا رأيسست مثسسل‬
‫ابن عون قط؟ فسكت هنية ثم قال‪ :‬ل‪)) .‬العلل(( )‪.(3013‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سمعت يحيسسى بسسن سسسعيد يقسسول‪:‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫ابن عون أكبر من التيمي‪)) .‬العلل(( )‪.(4676‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬كتب إلي ابن خلد‪ .‬قال‪ :‬سمعت بشر بسسن المفضسسل‬
‫يقول‪ :‬ما أزعم أن ابن عون فوق أشعث في الصدق‪)) .‬العلل(( )‪.(5003‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن ابن عسسون‪ ،‬وهشسسام؟‬
‫فقال‪ :‬ل بأس‪ ،‬ابن عون أقدم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2199‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألته )يعني أحمد بن حنبل( قلت‪ :‬سمع ابسسن عسسون‬
‫من أنس شيئًا؟ فقال‪ :‬قد رآه‪ ،‬وأما سماع فل أعلم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(7‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ ،‬عن ابن عسسون‪ .‬قسسال‪ :‬قسسد رأيسست‬
‫عطاء‪ ،‬وطاووسًا‪ ،‬وحديث هذا أن أحمد حدثهم به عن عثمان بسسن عمسسر‪ ،‬عسسن‬
‫ابن عون‪)) .‬سؤالته(( )‪.(243‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬قال ابن عون‪ :‬قسسال لسسي محمسسد‪:‬‬
‫أخبسسؤوك فيمسسن أخبسسؤوا‪ .‬قسسال أحمسسد‪ :‬هسسذا نسسبئت عمسسن هسسو‪ ،‬إل عسسن هسسؤلء‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(543‬‬
‫)*( وقال أبو زرعسسة الدمشسسقي‪ :‬قسسال أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬قسسال يحيسسى بسسن‬
‫سعيد‪ :‬ابن عون أكبر من التيمي‪)) .‬تاريخه(( )‪.(522‬‬
‫)*( وقال ابن أبي خيثمة‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬قد رأى ابن عون عطسساء‪،‬‬
‫وطاووسًا‪ ،‬ولم يحمل عنهما‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(600)/5‬‬
‫)*( وقال سلمة بن شبيب‪ :‬حدثنا أحمد‪ ،‬حسسدثنا عثمسسان بسسن عمسسر‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫قال ابن عون‪ :‬قد رأيت عطاء‪ ،‬وطاووسًا‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/285‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن عون بن أبضضي عضضون‬
‫‪.mcdxiii‬‬
‫بن يزيد الهللي‪ ،‬الخراز‪ ،‬أبو محمد البغدادي‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود سليمان بن الشعث‪ :‬سسسمعت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬سسسئل‬
‫عن عبد الله بن عون الخراز‪ .‬فقال‪ :‬ما به بأس‪ ،‬أعرفه قديمًا‪ ،‬وجعسسل يقسسول‬
‫فيه خيرًا‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/35‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن العلء بضضن زبضضر بضضن‬
‫‪.mcdxiv‬‬
‫عطارد بن عمضضرو بضضن حجضضر الربعضضي‪ ،‬أبضضو زبضضر‪ ،‬ويقضضال‪ :‬أبضضو عبضضد‬
‫الرحمان الدمشقي‪.‬‬
‫)*( قال حنبل بن إسحاق‪ ،‬عن أحمد بن حنبل‪ :‬مقارب الحديث‪)) .‬تهذيب‬
‫الكمال(( ‪.(3471)/15‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن عيسضضى بضضن عبضضد‬
‫‪.mcdxv‬‬
‫الرحمان بن أبي ليلى النصاري‪ ،‬أبو محمد الكضضوفي‪ ،‬وكضضان أكضضبر‬
‫من عمه محمد‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسال‪ :‬سسسمعت سسسفيان يقسسول‪:‬‬
‫عمارة بن القعقاع‪ ،‬ابن أخي ابن شسسبرمة‪ ،‬وعبسسد اللسسه بسسن عيسسسى ابسسن أخسسي‬
‫محمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى‪ ،‬فكانوا يقولون هما أفضل من عميهمسسا‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1027‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا مطلسسب بسسن زيسساد‪ ،‬عسسن عبسسد‬
‫الله بن عيسى‪ .‬قال‪ :‬لقيت زيد بن علي‪ ،‬فحدثته بأحاديث‪ ،‬وكتبهسسا منسسي فسسي‬
‫ألواح معه صغار‪)) .‬العلل(( )‪.(2867‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬عبسسد اللسسه بسن عيسسسى‪ ،‬ثقسسة‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(357‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن غالب الحداني‪ ،‬أبضضو‬
‫‪.mcdxvi‬‬
‫قريش‪ ،‬ويقال‪ :‬أبو فراس‪ ،‬البصري‪.‬‬
‫)*( قال أحمد بن حنبل‪ ،‬عن يحيى بن سسسعيد‪ :‬قتسسل فسسي الجمسساجم سسسنة‬
‫ثلث وثمانين‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3476)/15‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن الفضل بن العبضضاس‬
‫‪.mcdxvii‬‬
‫بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال حرب بن إسماعيل‪ :‬سئل أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫الفضل‪ .‬فقال‪ :‬ل بأس به‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(634)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن فيضضروز الضضداناج‬

‫‪.mcdxviii‬‬
‫البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بسسن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا معسساذ بسسن معسساذ‬
‫العنبري‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سليمان التيمي‪ ،‬عن عبد الله الدانا‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬قال بعضهم‪ :‬السسداناج‪ ،‬وهسسو واحسسد السسدانا‪ ،‬والسسداناج‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 386‬و ‪ 5594‬و ‪.(5595‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬حسسدثنا أبسسو معاويسسة‪ .‬قسسال‪ :‬أخبرنسسا‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫حجاج الصواف‪ ،‬عن عبد الله الداناق‪ ،‬عن ابن عمر قال‪ :‬رأى رجل ً ينحر بدنة‬
‫لغير القبلة‪ .‬فقسسال‪ :‬إن كنسست مسسسلما ً فوجههسسا إلسسى القبلسسة‪)) .‬العلسسل(( )‪ 386‬و‬
‫‪.(5596‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وقال )يعني أبا عبد الله أحمد بسسن حنبسسل(‪ :‬السسداناج‪،‬‬
‫ثقة‪)) .‬سوالته(( )‪.(1933‬‬

‫***‬
‫‪.mcdxix‬‬

‫عبد الله بن القاسم‪ .‬أبو عبيدة‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن أبي عبيدة هذا‪ .‬قال‪ :‬اسسسمه‬
‫عبد الله بن‬
‫قاسم‪ .‬يقال له‪ :‬كورين‪)) .‬العلل(( )‪ 3923‬و ‪.(5176‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن قيس بن سليم بضضن‬

‫‪.mcdxx‬‬
‫حضار‪ ،‬أبو موسى الشعري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثنى أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا غنسسدر‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫شعبة‪ ،‬عن جابر‪ ،‬عن الشعبي‪ ،‬عن مسسسروق‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان سسستة مسسن أصسسحاب‬
‫النبي ‪ ‬يفتون الناس‪ ،‬فيأخذون بفتياهم‪ ،‬فإذا قالوا قول ً انتهسوا إلسى قسولهم‪:‬‬
‫عمر‪ ،‬وعبد الله بن مسسعود‪ ،‬وعلسي‪ ،‬وزيسد بسن ثسابت‪ ،‬وأبسى بسن كعسب‪ ،‬وأبسو‬
‫موسى‪ ،‬وكان ثلثة منهم يدعون قولهم لقول ثلثة‪ ،‬كان عبد اللسسه يسسدع قسسوله‬
‫لقول عمر‪ ،‬وكان أبو موسى يدع قوله لقول علي‪ ،‬وكان زيد يدع قوله لقسسول‬
‫أبي‪)) .‬العلل(( )‪.(1873‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثنى أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو بكسسر‪ ،‬بالكوفسسة‪ ،‬عسسن‬
‫عاصم‪ .‬قال‪ :‬كان أبو وائل إذا ذكر أبا موسى‪ .‬قال‪ :‬ما كان أذكره‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(3622‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يحيسسى بسسن سسسعيد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت العمش‪ .‬قال‪ :‬حدثني عمرو بن مرة‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا عبيسدة يقسول‪:‬‬
‫قال أبو موسى‪ :‬لمقعد كنت أقعده من عبد اللسسه أوثسسق مسسن عمسسل سسسنة فسسى‬
‫نفسي‪ .‬قال أبي‪ :‬وكان يحيى يقول فيه‪ :‬سسسمعت أبسسا موسسسى فلسسم يقلسسه لنسسا‪.‬‬
‫وقال يعلى بن عبيد‪ ،‬عن العمش‪ ،‬عن أبي إسحاق‪ ،‬عن أبي عبيسسدة‪ ...‬مثلسسه‪.‬‬
‫))العلل(( )‪ 4264‬و ‪.(4265‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬سمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬رمع‪ ،‬قريسة أبسي موسسى‬
‫الشعري‪ ،‬وزبيد إلى جانبها‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2394‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن قيضضس الكنضضدي‪،‬‬
‫‪.mcdxxi‬‬
‫السكوني‪ ،‬التراغمي‪ ،‬أبو بحرية‪ ،‬حمصي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬أبو بحرية؛ عبسسد اللسسه بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫قيس التراغمي‪)) .‬العلل(( )‪ 316‬و ‪.(1203‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن كضضثير الضضداري‪،‬‬
‫‪.mcdxxii‬‬
‫المكي‪ .‬أبو معبد القارئ‪ ،‬مولى عمرو بضضن علقمضضة الكنضضاني‪ ،‬مضضن‬
‫أبناء فارس‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال حجاج‪ :‬عن جرير بن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫حازم‪ .‬قال‪ :‬رأيت عبد الله بن كثير‪ ،‬وكان فصيحا ً بسسالقرآن‪)) .‬العلسسل(( )‪ 739‬و‬
‫‪.(2404‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ ،‬ذكر عن سفيان قال‪ :‬لسسم يكسسن بمكسسة‬
‫أحد أقرأ من حميد‪ ،‬وعبد الله بن كثير‪)) .‬سؤالته(( )‪.(215‬‬

‫***‬

‫عبضضد اللضضه بضضن كضضرز‪ ،‬أبضضو كضضرز‬

‫‪.mcdxxiii‬‬
‫الفهري‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود سليمان بن الشعث‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬وذكر أبسسا‬
‫كرز‪ ،‬يحدث عن نافع‪ .‬فقال‪ :‬هذا في أصحابه‪ .‬قال محمد بن عمسسر‪ :‬أبسسو كسسرز‬
‫أصسله الموصسل‪ ،‬وكسان ببغسداد فسي جملسة الصسحابة السذين أقطعسوا الموضسع‬
‫المعروف بدور الصحابة‪ ،‬واسمه عبد الله بن كرز‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/45‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن كعضضب بضضن مالضضك‬

‫‪.mcdxxiv‬‬
‫النصاري المدني‪ ،‬السلمي‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أبا عبد الله(‪ :‬آل كعب بن مالك‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( قال ابن هانئ‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫كلهم ثقات‪ ،‬كل مروي عنه الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2152‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن أبضضي لبيضضد المضضدني‪،‬‬
‫‪.mcdxxv‬‬
‫أبو المغيرة‪ ،‬مولى الخنس بن شريق الثقفي‪ .‬حليف بني زهرة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬كان ابن أبي لبيد يرى القدر‪ ،‬سمع‬
‫منه سفيان بالكوفة‪ ،‬وأصله مديني‪)) .‬العلل(( )‪ 189‬و ‪.(1847‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن أبي لبيد‪ ،‬مسسديني‪ ،‬وكسسان قسسدم‬
‫الكوفة‪ ،‬ما أعلم بحديثه بأسًا‪ ،‬حدث عنه ابن إسحاق‪ ،‬وابسسن عيينسسة‪ ،‬والثسسوري‪،‬‬
‫وكان يرى القدر س يعني ابن أبي لبيد س‪)) .‬العلل(( )‪.(830‬‬
‫ه يقول )يعني أحمد بن حنبل(‪ :‬ابن أبي لبيسسد‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال الميموني‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ثبت )في( الحديث‪)) .‬سؤالته(( )‪.(502‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن لهيعضضة بضضن عقبضضة‬
‫‪.mcdxxvi‬‬
‫الحضرمي‪ ،‬أبو عبد الرحمان المصري القاضي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسسحاق بسن عيسسى‬
‫بن الطباع‪ .‬قال‪ :‬أحرقت كتب ابن لهيعة سنة تسع وستين‪ .‬قسسال‪ :‬ولقيتسسه أنسسا‬
‫سنة أربع وستين س يعني ابن لهيعة س قال إسحاق‪ :‬ومات ابن لهيعة فسسي سسسنة‬
‫أربع وسبعين‪ ،‬أو ثلث وسبعين‪)) .‬العلل(( )‪.(1572‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا خالد بن خداش‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال‬
‫لي ابن وهب ورآني ل أكتب حديث ابن لهيعسسة‪ :‬إنسسي لسسست كغيسسري فسسي ابسسن‬
‫لهيعة فاكتبها‪.‬‬
‫وقال لي‪ :‬حديثه عن عقبة بن عامر‪ ،‬أن النبي ‪ ‬قال‪ :‬لسسو كسسان القسسرآن‬
‫في إهاب ما مسته النار‪ ،‬ما رفعه لنا ابن لهيعسسة قسسط أول عمسسره‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪ 1784‬و ‪.(5190‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتسساب أبسسي بخسسط يسسده‪ .‬قسسال‪ :‬مسسات ابسسن‬
‫لهيعة في سنة ثلث وسبعين‪ ,‬يعني ومئة‪)) .‬العلل(( )‪.(5884‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبسسي بخسسط يسسده‪ :‬حسسدثنا أبسسو سسسعيد‬
‫مولى بني هاشم‪ .‬قال‪ :‬لقيته‪ ،‬يعني ابن لهيعة‪ ،‬سنة أربع وسسستين‪ ،‬وهسسو علسسى‬
‫القضاء‪)) .‬العلل(( )‪.(6094‬‬

‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وقيل له )يعني لبي عبد الله(‪ :‬إن ابن لهيعة وافسسق‬
‫الليث بن سعد‪ .‬فقال‪ :‬كلمة‪ ،‬ولم يلتفت إلسسى قسسول ابسسن لهيعسسة‪)) .‬سسسؤالته(( )‬
‫‪.(2375‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬سألت أبا عبسسد اللسسه‪ ،‬عسسن ابسسن لهيعسسة‪ ،‬فليسسن أمسسره‪،‬‬
‫وقال‪ :‬من سمع منه متقدمًا‪)) .‬سؤالته(( )‪.(76‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال ابسسن المبسسارك‪ ،‬سسسنة تسسسع‬
‫ه‬
‫سس ِ‬
‫وسبعين‪ :‬من سمع ابن لهيعة منذ عشرين سنة‪ ،‬فإن سماعه صسسالح‪َ ،‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫قال‪ :‬احترقت كتب ابن لهيعة‪ ،‬زعموا في سنة أربع وستين‪)) .‬سؤالته(( )‪.(26‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬من كان بمصر يشبه ابن لهيعسسة‬
‫في ضبط الحديث‪ ،‬وكثرته‪ ،‬وإتقانه‪.‬‬
‫سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬احترقت كتب ابن لهيعسسة‪ ،‬زعمسسوا كسسان رشسسدين بسسن‬
‫سعد‪ ،‬قد سمع منسسه كتبسسه‪ ،‬فكسسانوا يأخسسذون كتبسسه‪ ،‬فل يسسأتونه بشسسيء إل قسسرأ‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(256‬‬
‫)*( وقال محمد بن علي‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه )يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل(‬
‫وذكر ابن لهيعة فقسال‪ :‬كسان كتسب عسن المثنسى بسن الصسباح‪ ،‬عسن عمسرو بسن‬
‫شعيب‪ ،‬وكان بعد يحدث بها عن عمرو بن شعيب نفسسسه‪ ،‬وكسسان الليسسث أكسسبر‬
‫منه بسنتين‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(867‬‬
‫)*( وقال حرب بن إسماعيل الكرماني‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن ابسسن‬
‫لهيعة فضعفه‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(682)/5‬‬
‫)*( وقال علي بن سعيد النسائي‪ :‬سمعت أحمسسد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬مسسن‬
‫سمع ابن لهيعة قسديما ً فسسماعه أصسح‪ ،‬قسدم علينسا ابسن المبسارك سسنة تسسع‬
‫وسبعين‪ .‬فقال‪ :‬من سمع من ابن لهيعة منذ عشرين سنة فهو صسسحيح‪ .‬قلسست‬
‫له‪ :‬سمعت من ابن المبارك‪ .‬قال‪ :‬ل‪)) .‬المجروحون لبن حبان(( ‪.2/19‬‬
‫)*( وقسال أبسو بكسر الثسرم‪ :‬حسدثنا أحمسد بسن حنبسل‪ ،‬حسدثنا إسسحاق بسن‬
‫عيسى‪ .‬قال‪ :‬احترقت كتب ابن لهيعة سنة تسع وستين‪ ،‬ولقيته أنا سنة أربسسع‬
‫وسسستين ومئة‪ ،‬أظنسسه قسسال‪ :‬ومسسات سسسنة أربسسع وسسسبعين‪ ،‬أو ثلث وسسسبعين‪.‬‬
‫))الكامل(( )‪.(977‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه يقسسول‪ :‬مسسا حسسديث ابسسن‬
‫لهيعة بحجة‪ ،‬وإني لكتب كثيرا ً مما أكتب أعتبر به‪ ،‬وهو يقسسوى بعضسسه ببعسسض‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(3513)/15‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن إسسسحاق بسسن‬
‫عيسى‪ :‬احترقت كتب ابن لهيعة سنة تسع وستين‪ ،‬ولقيته سنة أربع وسسستين‪،‬‬
‫ومات سنة أربع وسبعين‪ ،‬أو ثلث وسبعين‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3513)/15‬‬
‫)*( وقسال الجسري‪ :‬سسمعت أبسا داود يقسول‪ :‬وسسمعت أحمسد بسن حنبسل‬
‫يقول‪ :‬من كان مثسسل ابسسن لهيعسسة بمصسسر فسسي كسسثرة حسسديثه وضسسبطه وإتقسسانه؟‬
‫وحدث عنه أحمد بحديث كثير‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.13‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬ما كان محدث بمصر إل ابن لهيعة‪)) .‬تهذيب الكمال((‬
‫‪.(3513)/15‬‬

‫)*( وقال جعفر بن محمد الفريسسابي‪ :‬سسسمعت بعسسض أصسسحابنا يسسذكر أنسسه‬
‫سمع قتيبة يقول‪ :‬قال لي أحمد بن حنبل‪ :‬أحاديثسسك عسسن ابسسن لهيعسسة صسسحاح‪.‬‬
‫قال‪ :‬قلت‪ :‬لنا كنا نكتب من كتاب عبد الله بن وهسسب‪ .‬ثسسم نسسسمعه مسسن ابسسن‬
‫لهيعة‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3513)/15‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق بن حنبل‪ ،‬عسسن أحمسسد بسسن حنبسسل‪ :‬ابسسن لهيعسسة‬
‫أجود قراءة لكتبه من ابن وهب‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3513)/15‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه يقسسول‪ :‬وسسسمعت صسسدقة‬
‫ذكر عن المقرئ‪ ،‬عن ابن لهيعة‪ ،‬حديث سسسهيل بسسن سسسعد‪ ،‬أن النسسبي ‪ ‬أمسسر‬
‫رجل ً دخل يوم الجمعة أن يصلي ركعتين‪ .‬قال صدقة‪ :‬كتبنا حديث ابن لهيعسسة‪،‬‬
‫عسسن المقسسرئ مسسن كتسسابه‪ ،‬ورأيتسسه يحمسسد حسسديثه وكتسسابه‪)) .‬المعرفسسة والتاريسسخ((‬
‫‪.2/192‬‬
‫)*( وقال الفضل‪ :‬سمعت أبا عبد الله وسئل عن ابن لهيعة؟ فقال‪ :‬مسسن‬
‫كتب عنه قديما ً فسماعه صحيح‪.‬‬
‫قال‪ :‬وبلغني عسن ابسن المبسسارك أنسسه قسال هاهنسا ببغسسداد فسي سسنة تسسع‬
‫وسبعين‪ :‬من كتب عن ابن لهيعة منذ عشرين سنة ليسسس بشسسيء‪)) .‬المعرفسسه‬
‫والتاريخ(( ‪.2/185‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن مالضضك بضضن أبضضي‬
‫‪.mcdxxvii‬‬
‫السحم‪ ،‬أبو تميم الجيشاني‪ ،‬الرعيني‪ ،‬المصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬أبو تميم الجيشاني‪ ،‬عبسسد اللسسه بسسن‬
‫مالك‪)) .‬العلل(( )‪ 1767‬و ‪.(3515‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هسسارون بسسن معسسروف‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثا أبو عبد الرحمسان المقسرئ‪ .‬قسال‪ :‬حسدثنا ابسن لهيعسة‪ .‬قسال‪ :‬حسدثني ابسن‬
‫هبيرة‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا تميمم عبد الله بسسن مالسسك الجيشسساني يقسسول‪ :‬أقرأنسسي‬
‫معاذ بن جبل القرآن حين بعثه رسول الله ‪ ‬إلى اليمن‪)) .‬العلل(( )‪.(1768‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ ،‬حدثنا أبو عبد الرحمسسان المقسسرئ‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا سعيد س يعني ابن أبي أيوب س‪ .‬قال‪ :‬حدثني يزيسسد بسسن أبسسي حيسسب‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت أبسسا الخيسر‪ .‬يقسول‪ :‬رأيست أبسا تميسم الجيشساني‪ ،‬عبسسد اللسسه بسن مالسك‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1769‬‬
‫َ‬
‫ت أبسسي يقسسول‪ ،‬فسسي حسسديث يحيسسى بسسن سسسعيد‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬سسسمع ُ‬
‫النصاري‪ ،‬عن عبيد اللسسه بسسن زحسسر الضسسمري‪ ،‬أنسسه سسسمع أبسسا سسسعيد الرعينسسي‬
‫يحدث‪ ،‬أن عبد الله بن مالك أخبره‪ ،‬أن عقبة بن عامر أخبره‪ .‬قال أبي‪ :‬عبسسد‬
‫الله بن مالك هو أبو تميم الجيشاني‪)) .‬العلل(( )‪.(2852‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬أبو تميم الجيشاني‪ ،‬عبد الله بن‬
‫مالك‪)) .‬سؤالته(( )‪.(127‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن المبارك بضضن واضضضح‬
‫‪.mcdxxviii‬‬
‫الحنظلي‪ ،‬التميمي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو عبد الرحمان المروزي‪.‬‬

‫ت َأبسسي يقسسول‪ :‬محمسسد بسسن فضسسيل بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سسسمع ُ‬
‫عياض حكى قال‪ :‬أصابتنا مجاعة بالكوفة شديدة‪ ،‬وأنا يومئذ جائع‪ ،‬فجسساء ابسسن‬
‫المبارك‪ ،‬فدخل الكوفة‪ ،‬فأتيته‪ ،‬فلما رآني قال‪ :‬كيف أبو علي‪ .‬ثسسم جسساء إلسسى‬
‫البيت‪ .‬قال‪ :‬فمسا رأى فسي السبيت شسيئًا‪ .‬قسال‪ :‬فسذهب فبعسث بثيساب وبسألفي‬
‫درهم‪ .‬قال‪ :‬فتحمل بها فضيل إلى مكة‪)) .‬العلل(( )‪.(1708‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬كان عبد الله بن المبسسارك‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫أتى العمش‪ ،‬فما أدري أيش قال له عبد الله‪ .‬فقال العمش‪ :‬هسسذا السستركي‪،‬‬
‫أو هذا الخراساني‪ ،‬إل أنه حلف أل يحدث قوما ً هو فيهم‪ .‬قال‪ :‬فكأن عبد الله‬
‫أي تحرج أو تورع أن يحنثه‪ .‬قلت له‪ :‬أليس عبد الله قد سمع مسسن العمسسش؟‬
‫قال‪ :‬نعم‪ ،‬ولكن ليس بالكثير‪)) .‬العلل(( )‪.(2622‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي في حسسديث ابسسن عمسسر‪ ،‬عسسن النسسبي ‪ :‬أنسسه‬
‫سئل عن الماء وما ينوبه من الدواب‪ .‬وقال ابن المبارك‪ :‬وما يثوبه‪ ،‬وصسسحف‬
‫فيه‪)) .‬العلل(( )‪.(2893‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬ابن المبارك‪ ،‬حدث عنه وكيع‪ ،‬وابن مهدي‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(4695‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يسسده‪ :‬حسسدثنا الحسسسن بسسن‬
‫عيسى‪ .‬قال‪ :‬قال ابن المبارك‪ :‬ذهب بي معلمي إلى الربيسسع بسسن أنسسس‪ ،‬أيسسام‬
‫أبي مسلم‪ .‬قال‪ :‬وكان مختفيًا‪ ،‬وكان أبو مسلم يطلبسسه‪ ،‬فسسدخلنا عليسسه‪ ،‬فقيسسل‬
‫له‪ :‬إن هذا يقرأ القرآن بالنحو‪ .‬فقال‪ :‬ما له ولهذا؟ وكسسأنه لسسم يعسسرف النحسسو‪.‬‬
‫فقال لي‪ :‬اقرأ‪ ،‬فقرأت‪ .‬فقال‪ :‬أما هذا فنغسسم‪ .‬فقسسال لسسه‪ :‬إنسسه يقسسرؤه بقسسراءة‬
‫أخرى فقرأت بقراءة حمزة‪ ،‬فلما قرأت قال لي‪ :‬أمسسسك أمسسسك‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(4876‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني حسن بن عيسى‪ .‬قال‪ :‬سمعت ابن المبسسارك‬
‫يقول‪ :‬كنت آتي سفيان‪ ،‬فأسمع مع الناس‪ .‬ثم يقوم سسسفيان‪ .‬فل أسسسأله عسسن‬
‫شيء‪ ،‬وأتبعه فيومئ إلي‪ ،‬فيميل إلى بعض المساجد‪ ،‬فينام نومسسة جيسسدة‪ .‬ثسسم‬
‫يقوم فيقول لي‪ :‬أيش عندك؟ فأخرج رقعة فيها ما بين الخمسين إلسسى المئة‬
‫حديث‪ ،‬فيحدثني‪ ،‬فكان لي هذا منه في كل يوم‪)) .‬العلل(( )‪.(6070‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني حسن بن عيسى‪ .‬قال‪ :‬حضسسرنا بسساب سسسفيان‬
‫بن عيينة ليل ً ونحن ننتظره‪ ،‬وهذا عند عشاء الخسسرة‪ ،‬فقسائل يقسسول‪ :‬هسسو عنسسد‬
‫يحيى بن خالد‪ ،‬وقائل يقول‪ :‬هو عند جعفر بن يحيسسى‪ .‬فقسسال رجسسل منهسسم‪ :‬يسسا‬
‫رب أما ينبغي أن تقر عيني برجل واحد يسوي هذا العلم بيسسن النسساس‪ .‬فقسسال‬
‫رجل طيب‪ :‬إنه كان مسسن أهسسل البصسسرة؟ قسسال‪ :‬بلسسى‪ ،‬عبسسد اللسسه بسسن المبسسارك‬
‫الخراساني‪ .‬فقال آخر‪ :‬هات غيره‪ ،‬فسكت‪ ،‬فقدمت الكوفة فحدثت بهذا ابن‬
‫المبارك‪ ،‬إل أني لم أقل له‪ :‬سميت أنت‪ ،‬سموا رجل ً فكأنه فطسسن‪ ،‬ثسسم قسسال‪:‬‬
‫أفل قالوا‪ :‬فضيل بن عياض‪ .‬قلت‪ :‬لم يقولوا‪ ،‬فسكت‪)) .‬العلل(( )‪.(6080‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ :‬قال‪ :‬حدثنا الحسسسن‬
‫بن الربيع‪ :‬وسألت ابن المبارك قبل أن يموت‪ .‬فقال‪ :‬أنسسا ابسسن ثلث وسسستين‪،‬‬
‫ومات سنة إحدى وثمانين‪)) .‬العلل(( )‪.(6091‬‬
‫)*( وقال أبي هسسانئ‪ :‬سسسمعت أبسسا عبسسد اللسسه يقسسول‪ :‬أقسسام ابسسن المبسسارك‬
‫بالشام ثلث سنين‪ ،‬ول أعلم أحسسدا ً كسسان أطلسسب منسسه للحسسديث‪ ،‬إن كسسان أحسسد‬
‫طلب العلم فابن المبارك أطلب منه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(1048‬‬

‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬حدث عبد الرزاق‪ ،‬عسسن‬
‫معمر أحاديث لم يسمعها ابن المبارك‪ ،‬وحدث ابن المبارك أيض سا ً بشسسيء لسسم‬
‫يسمعه عبد الرزاق‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2049‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬ل أعلم أحدا ً خرج إلسسى‬
‫اليمن إل الثوري‪ ،‬وابن المبارك‪ ،‬وابن جريج‪ ،‬فأما سفيان فكان المجلسسس لسسه‬
‫والزحمة عليه‪ .‬وقد كتبوا عن ابن المبارك‪ ،‬كتب عنه أهسسل اليمسسن‪ ،‬ولسسول مسسن‬
‫رحل إليهم من هؤلء‪ ،‬من كان أهل اليمن ))سؤالته(( )‪.(2053‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬ابن المبسسارك مسسن أهسسل‬
‫مرو‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2059‬‬
‫)*( وقال ابن هانئ‪ :‬وسمعت أبا عبد الله يقول‪ :‬مات ابن المبارك سسسنة‬
‫اثنتين وثمانين ومئة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(2115‬‬
‫)*( وقال أبو طالب أحمد بن حميد‪ :‬سمعت أحمد بسسن حنبسسل يقسسول‪ :‬لسم‬
‫يكن في زمان ابن المبارك أحد أطلب للعلسسم منسسه‪ ،‬رحسسل إلسسى اليمسسن‪ ،‬وإلسسى‬
‫الشام‪ ،‬والبصرة‪ ،‬والكوفة‪ ،‬وكان من رواة العلم‪ ،‬وكان أهل ذلسسك‪ ،‬كتسسب عسسن‬
‫الكبار والصغار‪ ،‬كتب عن عبد الرحمان بسسن مهسسدي‪ ،‬وأبسسي إسسسحاق الفسسزاري‪،‬‬
‫وجمع أمرا ً عظيمًا‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(838)/5‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمسسد‪ :‬ولسسد سسسنة ثمسسان عشسسرة ومئة‪)) .‬التاريسسخ‬
‫الكبير(( ‪.(679)/5‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ .‬قال‪ :‬ابن المبارك ثمان‬
‫عشرة س يعني ولد سنة ثمان عشرة س‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/153‬‬
‫)*( وقال حنبل بن إسحاق‪ :‬حدثني أبو عبد الله‪ ،‬حدثنا حسن بن الربيسسع‪.‬‬
‫قال‪ :‬وسألت ابن المبارك‪ ،‬قبل أن يموت‪ .‬قال‪ :‬أنا ابن ثلث وسسستين‪ ،‬ومسسات‬
‫سنة إحدى وثمانين‪ .‬وقال أبو عبد الله‪ :‬ذهبت لسمع منه فلسسم أدركسسه‪ ،‬وكسسان‬
‫قدم فخرج إلى الثغر‪ ،‬فلم أسمع منه‪ ،‬ولم أره‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/168‬‬
‫)*( وقال أحمد بن حنبل‪ :‬لم يكن في زمان ابن المبسسارك أطلسسب للعلسسم‬
‫منه‪ ،‬رحل إلى اليمن‪ ،‬وإلى مصر‪ ،‬وإلى الشام‪ ،‬والبصرة‪ ،‬والكوفة‪ ،‬وكان من‬
‫رواة العلم وأهل ذاك‪ ،‬كتب عن الصغار والكبار‪ ،‬وجمع أمرا ً عظيمًا‪ ،‬مسسا كسسان‬
‫أحد أقل سقطا ً منه‪ ،‬كان يحدث من كتاب‪ ،‬كان رجل ً صاحب حسسديث حافظ سًا‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(3520)/16‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سئل أبسسو داود عسسن أصسسحاب سسسفيان؟ قسسال‪ :‬سسسمعت‬
‫يحيى وأحمد يقولن‪ :‬أصحاب سسسفيان‪ :‬يحيسسى‪ ،‬وعبسسد الرحمسسان‪ ،‬ووكيسسع‪ ،‬وأبسسو‬
‫نعيم‪ ،‬وابن المبارك‪ ،‬والشجعي‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.48‬‬

‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬لم يكسسن فسسي زمسسان ابسسن‬
‫المبسسارك أطلسسب للعلسسم منسسه‪ ،‬رحسسل إلسسى اليمسسن‪ ،‬وإلسسى مصسسر‪ ،‬وإلسسى الشسام‪،‬‬
‫والبصرة‪ ،‬والكوفسسة‪ ،‬وكسسان مسسن رواة العلسسم‪ ،‬وأهسسل ذلسسك‪ ،‬كتسسب عسسن الصسسغار‬
‫والكبار‪ ،‬كتب عن عبد الرحمان بن مهدي‪ ،‬وعن الفزاري‪ ،‬وجمع أمرا ً عظيمًا‪،‬‬
‫ما كان أقل سقطا ً من ابن المبارك‪ ،‬كان رجل ً يحدث من كتسسابه‪ ،‬ومسسن حسسدث‬
‫من كتاب ل يكاد يكون له سقط كثير شيء‪ ،‬وكان وكيسع يحسدث مسن حفظسه‪،‬‬
‫ولم يكن ينظر في كتاب‪ ،‬وكسسان لسسه سسسقط‪ ،‬كسسم يكسسون حفسسظ الرجسسل‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫وكذلك ابن المبارك‪ ،‬عسن معمسسر‪ .‬يقسول‪ :‬هسسو غيسسر حسسديث النسساس‪ ،‬كسان رجل ً‬
‫صسساحب حسسديث‪ ،‬وكسسان حافظ سًا‪ ،‬فكسسان يسسذاكر النسسسان فيحسسدثهم‪)) .‬المعرفسسة‬
‫والتاريخ(( ‪ 2/196‬و ‪.197‬‬
‫)*( وقال الفضل‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ .‬وقيسسل لسسه‪ :‬عبسسد اللسسه سسسمع مسسن‬
‫معمر؟ قال‪ :‬سمع منه بمكة‪ .‬وقيل له‪ :‬فلم يسمع منه بالبصرة شسسيئًا؟ قسسال‪:‬‬
‫ل‪ ،‬لم يكتب عن معمر بالبصرة إل الغرباء مثل إسماعيل بن علية‪ ،‬ويزيد بسسن‬
‫زريع‪)) .‬المعرفة والتاريخ(( ‪.2/199‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محرر )بضضراء مهملضضة‬
‫‪.mcdxxix‬‬
‫مكضضررة( العضضامري‪ ،‬الجضضزري‪ ،‬الحرانضضي‪ ،‬ويقضضال‪ :‬الرقضضي‪ ،‬قاضضضي‬
‫الجزيرة‪.‬‬
‫)*( قال محمد بن علي الوراق‪ :‬سأل رجل أحمد بن حنبل عن عبد اللسسه‬
‫بن محرر‪ .‬فقال‪ :‬ترك الناس حديثه‪)) .‬ضعفاء العقيلي(( )‪.(892‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محمضضد بضضن إبراهيضضم‬
‫‪.mcdxxx‬‬
‫بن عثمان بن خواستي العبسي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو بكر بن أبضضي شضضيبة‬
‫الكوفي‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬أبو بكسسر بسسن أبسسي شسسيبة‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫صدوق‪)) .‬العلل(( )‪.(747‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬خرجت إلى الكوفة سنة ثلثين ومئتين‪ ،‬فلما قسسدمت‬
‫جعلت أعرض على أبي أحاديث أبي بكر بن أبي شسسيبة‪ ،‬عسسن شسسريك‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫فيها غرائب حسان‪ ،‬لو كان هاهنا سمعناها منه‪)) .‬العلل(( )‪ 1089‬و ‪.(5546‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬أبسسو بكسسر بسسن أبسسي شسسيبة‪،‬‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال عبد الله‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫صدوق ثقة‪)) .‬العلل(( )‪.(1658‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬إن ابني أبي شسيبة ذكسروا أنهمسا يقسسدمان‬
‫بغداد فما ترى فيهم؟ فقال‪ :‬قد جاء ابن الحمسساني إلسسى هاهنسسا‪ ،‬فسساجتمع عليسسه‬
‫الناس‪ ،‬وكان يكذب جهارًا‪ ،‬فاجتمع عليه النسساس‪ ،‬ابسسن أبسسي شسسيبة علسسى حسسال‬
‫يصدق‪.‬‬
‫وقال‪ :‬أبو بكر أحب إلي من عثمان‪.‬‬
‫قلت‪ :‬إن يحيى بن معين يقول‪ :‬عثمان أحب إلي‪ .‬فقال أبي‪ :‬ل‪ ،‬أبو بكسسر‬
‫أعجب إلينا‪ ،‬وأحب إلينا‪ ،‬من عثمان‪)) .‬العلل(( )‪.(4076‬‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬تذاكرنا يوما ً شيئا ً اختلفوا فيه‪ .‬فقال رجل‪ :‬ابن أبي‬
‫شيبة يقول عن عفان‪ .‬قال أبو عبد الله‪ :‬دع ابن أبي شيبة في ذا‪ ،‬انظر أيش‬
‫يقول غيره‪ ،‬يريد أبو عبد الله كثرة خطئه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(474‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محمد بن عبضضد اللضضه‬
‫‪.mcdxxxi‬‬
‫بن أبي فروة القرشي‪ ،‬الموي‪ ،‬أبو علقمة الفروي‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫)*( قال أحمد‪ :‬ليس به بأس‪)) .‬بحر الدم(( )‪.(554‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محمد بن عقيل بن‬
‫‪.mcdxxxii‬‬
‫أبي طالب الهاشمي‪ ،‬أبو محمد المدني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل أبى‪ ،‬عن عاصم بسسن عبيسسد اللسسه‪ ،‬وعبسسد‬
‫الله بن محمد بن عقيل‪ .‬فقسسال‪ :‬مسسا أقربهمسسا‪ ،‬وكسسان ابسسن عيينسسة يقسسول‪ :‬كسسان‬
‫الشياخ يتقون حديث عاصم بن عبيد الله‪)) .‬العلل(( )‪.(2038‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬علي بن زيد‪ ،‬وجعفر بن محمسسد‪،‬‬
‫وعاصم بن عبيد الله‪ ،‬وعبد الله بن محمد بن عقيل‪ ،‬ما أقربهم مسسن السسسواء‪،‬‬
‫ننقاد بهم‪)) .‬سؤالته(( )‪.(152‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو داود‪ :‬سسسمعت أحمسسد‪ .‬وقيسسل لسسه‪ :‬حسسسين بسسن عبيسسد اللسسه‪،‬‬
‫صاحب عكرمة‪ ،‬منكر الحديث؟ فقال برأسه‪ ،‬أي نعم‪ ،‬فقيل‪ :‬هو أحب إليسسك‪،‬‬
‫أو عاصم بن عبيد الله؟ قال‪ :‬ما أقربهمسسا‪ ،‬وعبسسد اللسسه بسسن محمسسد بسسن عقيسسل‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(566‬‬
‫)*( وقال حنبسسل بسن إسسحاق‪ ،‬عسن أحمسسد بسن حنبسسل‪ :‬ابسن عقيسل‪ ،‬منكسر‬
‫الحديث‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3543)/16‬‬
‫)*( وقال الحاكم أبو أحمد‪ :‬كان أحمد بن حنبسسل‪ ،‬وإسسسحاق بسسن إبراهيسسم‬
‫يحتجان بحديثه‪ ،‬ليس بذاك المتين المعتمد‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3543)/16‬‬
‫)*( وقال الترمذي‪ :‬صدوق‪ ،‬وقد تكلم فيسسه بعسسض أهسسل العلسسم مسسن قبسسل‬
‫حفظه‪ ،‬وسمعت محمد بن إسماعيل يقول‪ :‬كان أحمد بن حنبل‪ ،‬وإسحاق بن‬
‫إبراهيم‪ ،‬والحميدي‪ ،‬يحتجون بحديث عبد اللسه بسن محمسد بسن عقيسل‪)) .‬جسامع‬
‫الترمذي(( حديث )‪.(3‬‬
‫)*( وقسسال البخسساري فسسي تسساريخه‪ :‬كسسان أحمسسد واسسسحاق يحتجسسان بسسه‪.‬‬
‫))الميزان(( )‪.(4536‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محمد بن علضضي بضضن‬
‫‪.mcdxxxiii‬‬
‫نفيل‪ ،‬أبو جعفر النفيلي‪ ،‬الحراني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬ورأيت أبا جعفر النفيلي هاهنا تلك‬
‫اليام بعد موت هشيم‪ ،‬وكتبت عنه بحران‪ ،‬ورأيته هاهنا عندنا ببغسسداد‪ ،‬وعليسسه‬
‫قلنسوة س يعني النفيلي س‪)) .‬العلل(( )‪.(4081‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬النفيلي أحب إليك في حسسديث زهيسسر‪ ،‬أو‬
‫أحمد بن يونس؟ قال‪ :‬النفيلي‪ ،‬صاحب حديث كيس‪ ،‬وأحمد بن يسسونس رجسسل‬
‫صالح‪)) .‬سؤالته(( )‪.(318‬‬
‫)*( وقال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت أبا عبسسد اللسسه‪ ،‬ذكسسر أبسسا جعفسسر النفيلسسي‬
‫فأثنى عليه‪ .‬وقال‪ :‬كان يجيء معي إلى مسكين بن بكيسسر‪)) .‬تهسسذيب الكمسسال((‬
‫‪.(3545)/16‬‬

‫)*( وقال الجرى‪ :‬سمعت أبا داود يقول‪ :‬ما رأيت أحفسسظ مسسن النيفلسسي‪.‬‬
‫قلسست لسسه‪ :‬ول عيسسسى بسسن شسساذان؟ قسسال‪ :‬ول عيسسسى بسسن شسساذان‪ ،‬وكسسان‬
‫الشاذكوني ل يقر لحد في الحفظ إل للنفيلي‪ ،‬وكان أحمد إذا ذكره يعظمسسه‪.‬‬
‫))سؤالت الجري(( ‪ /5‬الورقة ‪.29‬‬
‫)*( وقال الجرى‪ :‬قال أبو داود‪ :‬قلت لحمد‪ :‬أيما أثبث فى زهيسسر أحمسسد‬
‫بن يونس‪ ،‬أو النفيلي؟ فقال‪ :‬أحمد بن يونس رجل صسسالح‪ ،‬والنفيلسسي صساحب‬
‫حديث‪)) .‬سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقه ‪.29‬‬
‫)*( وقال الجرى‪ :‬سمعت أبا داود يقول‪ :‬كتب عنسسه أحمسسد‪ ،‬وهسسو شسساب‪.‬‬
‫))سؤالت الجري(( ‪ /5‬الورقة ‪.29‬‬
‫)*( وقال الجرى‪ :‬وسألت أبا داود عن عتاب بن بشير؟ فقسسال‪ :‬سسسمعت‬
‫أحمد يقول‪ :‬تركه عبد الرحمان بن مهدي بأخرة‪ .‬قال أبو داود‪ :‬ورأيت أحمسسد‬
‫كف عن حديثه‪ ،‬وذلك أن الخطابي حدثه عنه بحسسديث‪ .‬فقسسال لسسي أحمسسد‪ :‬أبسسو‬
‫جعفر‪ ،‬يعني النفيلي يحدث عنه؟ قلت‪ :‬نعم‪ .‬قال‪ :‬أبو جعفر أعلسسم بسسه‪ ،‬يعنسسي‬
‫النفيلي ))سؤالت الجري(( ‪ /5‬الورقة ‪.29‬‬
‫)*( وقال جعفسسر بسن أبسان‪ :‬سسمعت أحمسسد بسن حنبسسل يقسسول‪ :‬أبسسو جعفسر‬
‫النفيلي أهل أن يقتدى به‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3545)/16‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محمد بن المهضضاجر‪،‬‬

‫‪.mcdxxxiv‬‬
‫أبو محمد‪ ،‬يعرف بفوزان‪.‬‬
‫)*( قال الخطيب‪ :‬أحد أصحاب أبي عبد الله أحمد بن حنبل‪ ،‬كان أحمسسد‬
‫يقدمه ويكرمه‪ ،‬ويأنس إليه‪ ،‬ويستقرض منه‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/79‬‬
‫)*( وقسسال أبسسو بكسسر الخلل‪ :‬ومسسن أصسسحاب أبسسي عبسسد اللسسه السسذين كسسان‬
‫يقدمهم‪ ،‬ويأنس بهم‪ ،‬ويخلسسو معهسسم‪ ،‬ويكرمهسسم‪ ،‬ويقبسسل هسسداياهم‪ ،‬ويكسسافئهم‪،‬‬
‫ويستقرض منهم‪ :‬أبو محمد فوزان‪ ،‬ومات أبو عبد اللسسه ولسسه عنسسده خمسسسون‬
‫دينارًا‪ ،‬أوصى أبو عبد الله أن تعطى من غلته‪ ،‬فلم يأخذها فوزان بعسسد مسسوته‪،‬‬
‫وأحله منها‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/79‬‬
‫)*( وقال محمد بن علي‪ :‬سمعت أبا محمد فسسوزان قسال‪ :‬كسان أبسسو عبسسد‬
‫الله يكرمني‪ ،‬حتى بعث إلي يوما ً فقال‪ :‬قد وهب الله لنا ولدًا‪ ،‬أيش تسسرى أن‬
‫نسميه؟‪)) .‬تاريخ بغداد(( ‪.10/79‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الدارقطني‪ :‬فوزان‪ ،‬نبيل جليل‪ ،‬كسسان أحمسسد يجلسسه‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.10/79‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن محمد بن يحيى بضضن‬
‫‪.mcdxxxv‬‬
‫داهر الرازي‪ ،‬أبو سليمان الحمري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سئل يحيى عن ابسسن داهسسر‪ ،‬رجسسل مسسن أهسسل‬
‫الري‪ .‬فقال‪ :‬ليس بشيء‪ ،‬ما يكتب عنه إنسان فيه خيسسر‪ ،‬وذكسسر أهسسل بغسسداد‪.‬‬
‫فقال‪ :‬شر قوم‪ ،‬يكتبون عن كل أحد‪)) .‬العلل(( )‪.(3859‬‬

‫***‬

‫عبد الله بن محمد بن أبي يحيى‬
‫‪.mcdxxxvi‬‬
‫سمعان السلمي‪ ،‬مولهم‪ ،‬المدني‪ ،‬المعروف بسحبل‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬سسسحبل أسسسمه عبسسد اللسسه‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫بن محمد بن أبي يحيى‪ ،‬ليس به بسأس‪ ،‬وإبراهيسسم بسسن محمسسد بسن أبسي يحيسسى‬
‫أخوه‪ ،‬وأبوه محمسسد بسسن أبسسي يحيسسى‪ ،‬حسسدثنا عنسسه يحيسسى بسسن سسسعيد نحسسوا ً مسسن‬
‫عشرين حديثًا‪ ،‬عنه وعن أنيس‪)) .‬العلل(( )‪ 1190‬و ‪.(3534‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ :‬عبد الله بسسن محمسسد‬
‫بن أبي يحيى السلمي‪ .‬يقال له‪ :‬سحبل‪ ،‬أبو محمد كنيته‪)) .‬العلل(( )‪.(6090‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمسسد‪ .‬قسسال‪ :‬سسسحبل أخسسو إبراهيسسم بسسن أبسسي‬
‫يحيى‪ ،‬ثقة‪ ،‬أو قال‪ :‬ل بأس به‪)) .‬سؤالته(( )‪.(204‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد‪ ،‬يعني ابن حنبل‪ :‬عبد الله بن محمد بسسن‬
‫أبي يحيى‪ ،‬يلقب بسحبل‪ ،‬ثقة‪ ،‬روى عنه سفيان بن وكيع‪)) .‬الجرح والتعسسديل((‬
‫‪.(717)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن مضضرة الهمضضداني‪،‬‬

‫‪.mcdxxxvii‬‬
‫الخارفي‪ ،‬الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال أبسو داود‪ :‬سسمعت أحمسد‪ .‬قسال‪ :‬عبسد اللسه بسن مسره‪ ،‬روى عنسه‬
‫العمش‪ ،‬وأبو إسحاق‪ ،‬ومنصور‪)) .‬سؤالته(( )‪.(337‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن مسضضعود بضضن غافضضل‬
‫‪.mcdxxxviii‬‬
‫بن حييب الهذلي‪ ،‬أبو عبد الرحمان‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬مسسن كنيتسسه مسسن أصسسحاب‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫النبي ‪ ‬أبو عبد الرحمان‪ :‬عبد الله بن مسعود‪ ،‬أبو عبد الرحمان‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪ 393‬و ‪.(1761‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا قبيصة‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سسسفيان‪،‬‬
‫عن العمش‪ ،‬عن أبسي وائل‪ .‬قسال‪ :‬مسا أعسدل بسه أحسدًا‪ ،‬يعنسي عبسد اللسه بسن‬
‫مسعود‪)) .‬العلل(( )‪.(449‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ ،‬في حديث ابسسن مسسسعود‪ :‬يسسستمع‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫سوادي‪ .‬قال‪ :‬هو السر‪)) .‬العلل(( )‪.(1063‬‬
‫)*( وقسسال عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا يحيسسى بسسن سسسعيد‪ ،‬عسسن‬
‫العمش‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عمرو بن مرة‪ ،‬عن أبي عبيدة )قال يحيى(‪ :‬سمعت أبسسا‬
‫موسى‪ .‬ثم تركه بعد‪ .‬فقال‪ :‬قال أبو موسى‪ :‬لمقعد كنت أقعده من عبد الله‬
‫أوثق في نفسي من عمل سنة‪)) .‬العلل(( )‪.(1129‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬وقسسال يعلسسى‪ :‬عسسن العمسسش‪ ،‬عسسن‬
‫أبي إسحاق‪ ،‬عن أبي عبيدة‪ ...‬نحوه‪)) .‬العلل(( )‪.(1130‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا حسسسن بسسن موسسسى س س يعنسسي‬
‫الشيب س قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن عمرو بن مرة‪ .‬قال‪ :‬سألت أبا عبيدة‪ :‬أكسسان‬
‫أبوك مع النبي ‪ ‬ليلة الجن؟ فقال‪ :‬ل‪ ،‬ما كان ذاك‪)) .‬العلل(( )‪.(1745‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن آدم‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫أبو شهاب‪ ،‬عن العمش‪ ،‬عن إبراهيم‪ .‬قال‪ :‬كان ل يعدل بقسسول عمسسر‪ ،‬وعبسسد‬
‫الله إذا اجتمعا‪ ،‬فإن اختلفا كان قول عبد الله أعجب إليه‪ ،‬لنسسه كسسان ألطسسف‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1659‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا غندر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا شعبة‪ ،‬عن‬
‫جابر‪ ،‬عن الشعبي‪ ،‬عن مسروق‪ .‬قال‪ :‬كان ستة من أصحاب النبي ‪ ‬بفتون‬
‫الناس‪ ،‬فيأخذون بفتياهم‪ ،‬وإذا قالوا قول ً انتهوا إلى قولهم‪ :‬عمر‪ ،‬وعبسسد اللسسه‬
‫بن مسعود‪ ،‬وعلي‪ ،‬وزيد بن ثابت‪ ،‬وأبي بن كعب‪ ،‬وأبسسو موسسسى‪ ،‬وكسسان ثلثسسة‬
‫منهم يدعون قولهم لقول ثلثة‪ ،‬كان عبد الله يدع قوله لقول عمر‪ ،‬وكان أبسسو‬
‫موسى يدع قوله لقسسول علسسي‪ ،‬وكسسان زيسسد يسسدع قسسوله لقسسول أبسسي‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(1873‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عثمسسان بسسن عثمسسان‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫سمعت البتي يقول‪ :‬كسان يقسسال‪ :‬مسا رأينسسا رجل ً قسسط أشسسبه هسديا ً بعلقمسسة بسن‬
‫النخعي‪ ،‬ول رأينا رجل ً أشبه هديا ً بابن مسعود من علقمة‪ ،‬ول كان رجل أشبه‬
‫هديا ً برسول الله ‪ ‬من ابن مسعود‪)) .‬العلل(( )‪.(1983‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا هشيم‪ .‬قال‪ :‬أخبرنسسا جويسسبر‪،‬‬
‫عن الضحاك‪ ،‬عن عبد الله بن مسعود‪ .‬قال‪ :‬ما كنسسا نكتسسب فسسي عهسسد رسسسول‬
‫الله ‪ ‬شيئا ً من الحاديث إل التشهد والستخارة‪)) .‬العلل(( )‪.(2184‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن آدم‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫أبو إسرائيل الملئي‪ ،‬عن عطاء بن السائب‪ ،‬عن أبي الحوص‪ ،‬عن عبد الله‪.‬‬
‫قال‪ :‬تذاكروا الحديث فإن حياته المذاكرة‪)) .‬العلل(( )‪.(2675‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا إسماعيل بن علية‪ ،‬عن ابسسن‬
‫عون‪ ،‬عن عمرو بسسن سسسعيد‪ ،‬عسسن حميسسد بسسن عبسسد الرحمسسان‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال ابسسن‬
‫مسعود‪ :‬كنت ل أحجب عن النجوى ول عن كذا‪ ،‬ول عن كذا‪ .‬قال ابسسن عسسون‪:‬‬
‫فنسي واحدة‪ ،‬ونسيت أنا واحدة‪)) .‬العلل(( )‪.(2816‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني سسسبلن إبراهيسم‪ .‬قسال‪ :‬أخبرنسا عبسد اللسه بسن‬
‫داود‪ .‬قال‪ :‬حدثنا العمش‪ ،‬عن مسلم‪ ،‬عن مسروق‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا عبسسد اللسسه‪،‬‬
‫ولو لم يحدثنا عبد الله من كان يحدثنا؟‪)) .‬العلل(( )‪.(2999‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني عثمان بن أبي شيبة‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا إسسسماعيل‬
‫بن أبان الوراق‪ ،‬عن القاسم بن معين‪ ،‬عن مجالد‪ ،‬عسسن الشسسعبي‪ .‬قسسال‪ :‬أول‬
‫من ولي قضاء أهل الكوفة عبد الله بن مسعود‪ .‬ثسسم أملسسى علسسي عثمسسان بسسن‬
‫أبي شيبة قال‪ :‬هؤلء قضاة أهل الكوفة‪ :‬أول من قضى بالكوفة عبد الله بسسن‬
‫مسعود‪)) .‬العلل(( )‪.(3029‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني هارون بن معروف‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن‬
‫عيينة‪ ،‬عن مسعر‪ ،‬عن عمرو بن مسسرة‪ .‬قسال‪ :‬قسال لسي أبسسو عبيسسدة‪ .‬قسسال لسي‬
‫مسروق‪ :‬أخبرني أبوك س يعني ابن مسعود س ‪ :‬أن شجرة أنذرت النبي ‪ ‬بهم‬
‫يعني ليلة الجن‪)) .‬العلل(( )‪.(3036‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حسدثني أبسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو معاويسسة‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫العمش‪ ،‬عن إبراهيم‪ ،‬عن علقمة قال‪ :‬كان عبسسد اللسسه يشسسبه بسسالنبي ‪ ‬فسسي‬
‫هديه ودله وسمته‪)) .‬العلل(( )‪.(3643‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيى بن سعيد‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ .‬قال‪ :‬حدثني سليمان‪ ،‬عن عمارة‪ ،‬عن حريث بسسن ظهيسسر‪ .‬قسسال‪ :‬جسساء‬
‫نعي عبد الله إلى أبي الدرداء‪ .‬فقال‪ :‬ما ترك بعده مثلسسه‪)) .‬العلسسل(( )‪ 1131‬و‬
‫‪.(4190‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد بن جعفر‪ .‬قال‪ :‬حدثنا‬
‫شعبة‪ ،‬عن أبي إسحاق‪ ،‬عن سليمان العمش‪ ،‬عسسن أبسسي وائل‪ ،‬عسسن حذيفسسة‪:‬‬
‫لقد علم المحفوظون من أصحاب محمد ‪ ‬أن ابن أم عبد من أقربهسسم إلسسى‬
‫الله وسيلة‪ ،‬يعني عبد الله بن مسعود‪)) .‬العلل(( )‪.(4713‬‬
‫)*( وقال مهنى‪ :‬قلت لحمد‪ :‬من العبادلة؟ قال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن عبسساس‪،‬‬
‫وعبد الله بن عمر‪ ،‬وعبد الله بن الزبير‪ ،‬وعبد الله بن عمرو‪ .‬قلت‪ :‬عبد اللسسه‬
‫بن مسعود؟ ليس عبد الله بن مسعود من العبادلة‪)) .‬بحرم الدم(( )‪.(561‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن مسضضلم بضضن هرمضضز‬

‫‪.mcdxxxix‬‬
‫المكي‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬عبد اللسسه بسسن مسسسلم بسسن‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫هرمز‪ ،‬يحدث عنه الثوري‪ ،‬ضعيف الحسسديث‪ ،‬ليسسس بشسسيء‪)) .‬العلسسل(( )‪ 366‬و‬
‫‪ 1809‬و ‪ 3236‬و ‪.(4113‬‬
‫)*( وقال أحمد بن أبي يحيى‪ :‬سمعت أحمد بن حنبسسل يقسسول‪ :‬عبسسد اللسسه‬
‫بن مسلم بن هرمز‪ ،‬صالح الحديث‪)) .‬الكامل(( )‪.(980‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن مسلم السلمي‪ ،‬ثم‬

‫‪.mcdxl‬‬
‫العامري‪ ،‬أبو طيبة‪ ،‬قاضي مرو‪.‬‬
‫)*( قال المروذي‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله( عن عبسسد اللسسه بسسن مسسسلم‪،‬‬
‫الذي روى عن ابن بريدة‪ .‬قلت‪ :‬من عبسسد اللسسه بسسن مسسسلم؟ قسسال‪ :‬ل أعرفسسه‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(200‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن مسور بن عبد اللضضه‬
‫‪.mcdxli‬‬
‫بن عون بن جعفر بن أبي طالب‪ ،‬أبو جعفر القرشي‪ ،‬الهاشمي‪،‬‬
‫المدائني‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسدثنا أبسو الجسسواب‪ .‬قسال‪:‬‬
‫حدثنا عمار بن رزيق‪ ،‬عن خالد بن أبي كريمة‪ ،‬عن أبي جعفر المدائني‪ .‬قسسال‬
‫أبي‪ :‬واسمه عبد الله بن مسور بن عون بن جعفر بن أبي طالب‪ .‬قسسال أبسسي‪:‬‬
‫اضرب على حديثه‪ ،‬أحاديثه موضوعة‪ ،‬وأبى أن يحدثنا عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(636‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثنا عثمان بن أبي شيبة‪ ،‬أو غيره‪ ،‬عن جرير‪ ،‬عسسن‬
‫رقبة‪ .‬قال‪ :‬كان عبد الله بن مسور يضع الحديث‪)) .‬العلل(( )‪.(640‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت أبي‪ ،‬عن عبد الله بن مسور‪ .‬فقال‪ :‬هذا عبسسد‬
‫الله بن مسور من ولد جعفر بن أبي طالب‪ ،‬روى عنه عمرو بن مرة‪ ،‬وخالسسد‬
‫بن أبي كريمة‪ ،‬وعبد الملك بن أبي بشير‪ .‬قال‪ :‬وقال جرير‪ ،‬عسن رقبسه‪ :‬كسان‬
‫ابن مسور يضع الحديث‪ ،‬ويكذب‪ .‬قال أبي‪ :‬وقد تركت أنا حديثه‪ ،‬وكسسان عبسسد‬
‫الرحمان بن مهدي ل يحدثنا عنه‪ ،‬وهو أبو جعفر المدائني‪ ،‬وهسسو ابسسن مسسسور‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1221‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن مطضضر‪ ،‬أبضضو ريحانضضة‬
‫‪.mcdxlii‬‬
‫البصري‪ ،‬ويقال‪ :‬اسمه زياد‪ ،‬والول أشهر‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا علسسي بسسن عاصسسم‪.‬‬
‫قال‪ :‬أخبرني أبو ريحانة‪ ،‬عبد الله بن مطر‪)) .‬العلل(( )‪.(966‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبسسي‪ :‬أبسسو ريحانسسة مسسن روى عنسسه غيسسر شسسعبة؟‬
‫قال‪ :‬مؤمل‪ ،‬وشعبة‪ ،‬وعلي بن عاصم‪ ،‬عن عبد الله بن مطر أبي ريحانة‪.‬‬
‫قلت‪ :‬روى عنه غير هؤلء؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬هو معروف‪ .‬قلت‪ :‬كيسسف حسسديثه؟‬
‫قال‪ :‬ما أعلم إل خيرًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4593‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن مطرف بن عبد الله‬
‫‪.mcdxliii‬‬
‫بن الشخير العامري‪ ،‬أبو جزء البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبسسد اللسسه بسن مطسسرف‪ ،‬كنيتسسه أبسسو‬
‫جزء‪)) .‬العلل(( )‪ 421‬و ‪.(1096‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن معضضاذ بضضن نشضضيط‬
‫‪.mcdxliv‬‬
‫الصنعاني‪ ،‬مولى خالد بن غلب البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬ورأيت عبد الله بن معاذ الصنعاني‬
‫)بمكة(‪ ،‬ولم أكتب عنه شيئًا‪)) .‬العلل(( )‪.(4559‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن معاويضضة بضضن عاصضضم‬
‫‪.mcdxlv‬‬
‫بن منذر بن الزبير‪ ،‬أبو معاوية القرشي‪.‬‬
‫)*( قال البخسساري‪ :‬قسسال أحمسسد‪ :‬قسسدم علينسسا مكسسة‪)) .‬التاريسسخ الكسسبير(( ‪)/5‬‬
‫‪.(631‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن معقضضل بضضن مقضضرن‬

‫‪.mcdxlvi‬‬
‫المزني‪ ،‬أبو الوليد الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثي أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان‪ .‬قسسال‪ :‬قسسال‬
‫يونس بن أبي إسحاق‪ :‬مات عندنا بالقلع‪ ،‬فقام رجل‪ .‬فقال‪ :‬تدرون من هذا‪،‬‬
‫هذا محسر‪ ،‬ل والله ما أطاق صلته أحد‪ ،‬يعني ابن معقل‪)) .‬العلل(( )‪.(53‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬عبد الرحمان بن معقل‪ ،‬أخو عبد الله بن‬
‫معقل؟ قال‪ :‬نعم‪)) .‬العلل(( )‪.(1057‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن معيضضة السضضوائي‪،‬‬

‫‪.mcdxlvii‬‬
‫ويقال‪ :‬عبيد الله‪ ،‬ويقال‪ :‬عبيد‪.‬‬
‫)*( قال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬عبيد اللسسه بسسن معيسسة‪ ،‬ليسسس‬
‫بمشهور العلم‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(1573)/5‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن مغفل بضضن عبضضد بضضن‬

‫‪.mcdxlviii‬‬
‫نهم‪ ،‬أبو عبد الرحمان المزني‪.‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أبسساه(‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن‬
‫سس ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫مغفل‪ ،‬أبو سعيد‪ .‬وقال غير أبي‪ :‬أبو زياد‪)) .‬العلل(( )‪.(485‬‬
‫)*( وقال البخاري‪ :‬قال أحمد‪ :‬كنيته أبو سعيد‪)) .‬التاريخ الكبير(( ‪(36)/5‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن موسى بن إبراهيضضم‬
‫‪.mcdxlix‬‬
‫بن طلحة بن عبيد الله القرشضضي‪ ،‬الضضتيمي‪ ،‬الطلحضضي‪ ،‬أبضضو محمضضد‬
‫الحجازي‪.‬‬
‫)*( قسسال الجسسري‪ :‬عسسن أبسسي داود‪ ،‬عسسن أحمسسد‪ :‬كسسل بليسسة منسسه‪)) .‬تهسسذيب‬
‫التهذيب(( ‪.(82)/6‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن المؤمضضل بضضن وهضضب‬
‫‪.mcdl‬‬
‫الله القرشي‪ ،‬المخزومي‪ ،‬العائذي‪ ،‬المدني‪.‬‬
‫ه يقول )يعني أباه(‪ :‬أحاديث عبسد اللسه‬
‫س ِ‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫بن المؤمل مناكير‪)) .‬العلل(( )‪.(1361‬‬
‫)*( وقال صالح بن أحمد بن حنبل‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن المؤمل‪ .‬كسسان‬
‫قاضي مكة‪ ،‬مخزومي‪ ،‬وليس هو بذاك‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(821)/5‬‬

‫***‬
‫عبد الله بضضن مضضوهب الهمضضداني‪،‬‬
‫‪.mcdli‬‬
‫ويقال‪ :‬الخولني‪ ،‬أبو خالد‪ ،‬الشامي‪ ،‬القاضي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا محمد بن ميمون أبو‬
‫النضر الزعفراني‪ ،‬سنة ثلث وثمانين ومئة‪ ،‬من كتابه‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد العزيز‬
‫بن عمر بن عبد العزيز‪ ،‬عن عبد الله بن مسسوهب‪ ،‬عسسن تميسسم السسداري قسسال‪ :‬ل‬
‫أعلمه إل قد لقيه‪ .‬قلت‪ :‬يا رسول الله‪ ،‬أرأيت الرجل من أهل الكفسسر‪ ،‬يسسسلم‬
‫على يد الرجل من المسلمين‪ ،‬ما السنة فيه؟ قال‪ :‬هو أولسسى النسساس بمحيسساه‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال يحيى بن حمزة‪ :‬عن عبسسد العزيسسز بسسن عمسسر‪،‬‬
‫ومماته‪ ،‬سمع ُ‬
‫عن ابن موهب‪ ،‬عن قبيصة‪ ،‬عن تميم‪)) .‬العلل(( )‪ 2901‬و ‪.(2902‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن ميسضضرة‪ ،‬أبضضو ليلضضى‬
‫‪.mcdlii‬‬
‫الحارثي‪ ،‬الكوفي‪ ،‬أو الواسطي‪ ،‬كان هشضضيم يكنيضضه أبضضا اسضضحاق‪،‬‬
‫وأبا عبد الجليل‪ ،‬وغير ذلك‪.‬‬

‫)*( قسسال عبسسد اللسسه بسسن أحمسسد‪ :‬سسسألته )يعنسسي أبسساه(‪ ،‬عسسن أبسسي إسسسحاق‬
‫الكوفي‪ ،‬روى عنه هشيم‪ .‬فقال‪ :‬هو كوفي‪)) .‬العلل(( )‪.(908‬‬
‫)*( وقال المروذى‪ :‬سألته )يعني أبا عبد الله(‪ ،‬عن عبد الله بن ميسرة‪،‬‬
‫الذى حدث عنه يزيد بن هارون‪ ،‬فلينه‪ .‬وقال‪ :‬نحسن نسروي عنسه‪)) .‬سسؤالته(( )‬
‫‪.(153‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬قلت )يعني لحمد بن حنبل(‪ :‬أبو ليلى؟ قسسال‪ :‬اسسسمه‬
‫عبد الله بن ميسرة‪ ،‬كان هشيم يقول‪ :‬أبسسو إسسسحاق الكسسوفي‪ .‬قلسست‪ :‬هسسو أبسسو‬
‫ليلى؟ قال‪ :‬هي أحاديثه‪)) .‬سؤالته(( )‪.(54‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد مرة أخرى‪ .‬قسسال‪ :‬هشسسيم كسسان يحسسدث‬
‫عن أبي إسحاق الكوفي‪ ،‬ظنناه أبا ليلى‪ .‬فقال‪ :‬عبسسد الرحمسسان‪ :‬وقفتسسه علسسى‬
‫ه من عكرمة؟ قسسال‪ :‬نعسسم‪ .‬قسسال أحمسسد‪ :‬وأبسسو‬
‫س ِ‬
‫حديث من حديثه‪ .‬فقلت‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫ليلى متى سمع من عكرمة؟ إنما يحدث عسسن أبسسي حريسسز‪ ،‬وإبراهيسسم بسسن أبسسي‬
‫حرة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(55‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬سمعت أبا عبد الله‪ ،‬يعني أحمد بن حنبل‪ ،‬وسسسئل عسسن‬
‫أبسسي إسسسحاق الكسسوفي‪ ،‬السسذي يسسروي عنسسه هشسسيم‪ ،‬فكسسأنه ضسسعفه‪)) .‬الجسسرح‬
‫والتعديل(( ‪.(831)/5‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن نافع بن أبضضي نضضافع‬
‫‪.mcdliii‬‬
‫الصائغ‪ ،‬المخزومي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو محمد المدني‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قال‪ :‬عبد الله بن نافع الصائغ‪ ،‬لم يكسسن‬
‫يحسن الحديث‪ ،‬كان صاحب رأى مالك‪)) .‬سؤالته(( )‪.(211‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬سسسألت أحمسسد بسسن حنبسسل‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن نسسافع‬
‫الصائغ؟ فقال‪ :‬لم يكن صاحب حسسديث )كسسان ضسسيقا ً فيسسه(‪ ،‬كسسان صسساحب رأي‬
‫مالك‪ ،‬وكان يفتي أهل المدينسسة بسسرأي مالسسك‪ ،‬ولسسم يكسسن فسسي الحسسديث بسسذاك‪.‬‬
‫))الجرح والتعديل(( ‪.(856)/5‬‬
‫)*( وقال الجري‪ ،‬عن أبي داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬كان عبد اللسسه بسسن‬
‫نافع أعلم الناس برأي مالك وحديثه‪ ،‬كان يحفظ حديث مالك كلسسه‪ .‬ثسسم دخلسسه‬
‫بأخره شك‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(98)/6‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن نضضافع القرشضضي‪،‬‬
‫‪.mcdliv‬‬
‫العدوي‪ ،‬المدني‪ ،‬مولى عبد الله بن عمر‪.‬‬
‫)*( قال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد‪ .‬قسسال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن نسسافع‪ ،‬مسسولى ابسسن‬
‫عمر‪ .‬قال‪ :‬ما أقربه من العمري الصغير‪)) .‬سؤالته(( )‪.(568‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن أبضضي نجيضضح يسضضار‬
‫‪.mcdlv‬‬
‫المكي‪ ،‬أبو يسار الثققي‪ ،‬مولهم‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا سسسفيان بسسن عيينسسة‪.‬‬
‫قال‪ :‬ابن أبي نجيح‪ ،‬والعمش ل يخضبان‪)) .‬العلل(( )‪.(2438‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬ابن أبي نجيح‪ ،‬كسسان يسسرى القسسدر‪ ،‬أفسسسدوه‬
‫بأخرة‪ ،‬كان يجالس عمرو بن عبيد فأفسده‪ ،‬وكان قدريًا‪)) .‬العلل(( )‪.(3550‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬قال سفيان الثوري‪ :‬لمسسا مسسات عمسسرو بسسن‬
‫دينار كان بقي بعده ابن أبي نجيح‪)) .‬العلل(( )‪.(4605‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬روى ابن أبي نجيح‪ ،‬عن عبد الله بن كسسثير‪،‬‬
‫عن أبي المنهال‪ ،‬عن ابن عباس‪)) .‬العلل(( )‪.(4664‬‬
‫ه يقسسول )يعنسسي أحمسسد بسسن حنبسسل(‪ :‬ابسن أبسي‬
‫سس ِ‬
‫)*( وقال الميموني‪َ :‬‬
‫معت ُ ُ‬
‫نجيح‪ ،‬ثقة‪ ،‬وكان أبوه من خيار عباد الله‪)) .‬سؤالته(( )‪.(497‬‬
‫)*( وقال أبو زرعة الدمشقي‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ ،‬لما مات عمسسرو بسسن‬
‫دينار جلس ابن أبي نجيح يفتي‪)) .‬تاريخه(( )‪.(1131‬‬
‫)*( وقال الساجي‪ ،‬عن أحمد بسسن حنبسسل قسسال‪ :‬أصسسحاب ابسسن أبسسي نجيسسح‬
‫قدرية كلهم‪ ،‬ولم يكونوا أصحاب كلم‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(101)/6‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن نميضضر الهمضضداني‪،‬‬

‫‪.mcdlvi‬‬
‫الخارقي‪ ،‬أبو هشام الكوفي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا عبد اللسسه بسسن نميسسر‪.‬‬
‫قال‪ :‬حدثنا الحارث بن حصيرة‪ .‬قال‪ :‬سمعت أبا سليمان الجهني‪ .‬قسسال أبسسي‪:‬‬
‫يعني زيد بن وهب‪ .‬قال أبي‪ :‬لم يسمع منه ابن نمير إل حديثا ً واحسسدأ سس يعنسسي‬
‫هذا الحديث س‪)) .‬العلل(( )‪.(621‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قال أبي‪ :‬وابن نمير يخضب‪)) .‬العلل(( )‪.(1225‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬قال عبد الله بن نمير‪ :‬كل شيء‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سمع ُ‬
‫حدثتكم أخبرنا به العمش‪ ،‬يعني أحاديث العمش‪)) .‬العلل(( )‪.(5377‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن هانئ بضضن عبضضد اللضضه‬
‫‪.mcdlvii‬‬
‫بن الشخير‪ ،‬ابن أخي مطرف العامري‪ ،‬أبو الحصين البصري‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سألته )يعني أبسساه( عسسن حسسديث شسسعبة‪ ،‬عسسن‬
‫ابن أخي مطرف‪ .‬فقال‪ :‬قال غير غندر‪ :‬عبد الله بن هانئ ابن أخي مطسسرف‪.‬‬
‫))العلل(( )‪.(1892‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن هضضانئ الكنضضدي‪،‬‬
‫‪.mcdlviii‬‬
‫الزدي‪ ،‬أبو الزعراء الكوفي الكبير‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمسسد‪ :‬قلسست ليحيسسى‪ :‬سسسلمة بسسن كهيسسل‪ ،‬عسسن أبسسي‬
‫الزعراء‪ .‬فقال‪ :‬اسمه عبد الله بن هانئ‪ ،‬سسسألت أبسسي‪ .‬فقسسال‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن‬
‫هانئ‪)) .‬العلل(( )‪.(3963‬‬

‫***‬
‫عبضد اللضه بضن هضبيرة بضن أسضعد‬
‫‪.mcdlix‬‬
‫السبائي‪ ،‬الحضرمي‪ ،‬أبو هبيرة المصري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬عبد الله بن هبيرة‪ ،‬ثقة‪)) .‬العلل(( )‬
‫‪.(3164‬‬

‫***‬
‫عبضضضد اللضضضه بضضضن أبضضضي الهضضضذيل‬

‫‪.mcdlx‬‬
‫العنزي‪ ،‬أبو المغيرة الكوفي‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عبد الله بن أبي الهسسذيل‪،‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫كنيته أبو المغيرة‪)) .‬العلل(( )‪ 474‬و ‪ 2449‬و ‪.(2520‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن هشام بن زهرة بن‬

‫‪.mcdlxi‬‬
‫عثمان التيمي‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا عبسسد اللسسه بسسن يزيسسد‬
‫المقرئ‪ .‬قال‪ :‬حدثنا سعيد بن أبي أيوب‪ .‬قال‪ :‬حسسدثني أبسسو عقيسسل زهسسرة بسسن‬
‫معبد التيمي‪ ،‬عن جده عبد الله بن هشام‪ ،‬وكان قد أدرك النسسبي ‪ ،‬وذهبسست‬
‫به أمه زينب بنت حميد إلى رسول اللسسه ‪ .‬فقسسالت‪ :‬يسسا رسسسول اللسسه بسسايعه‪.‬‬
‫فقال‪ :‬هو صغير‪ ،‬فمسح رأسه ودعا له‪)) .‬العلل(( )‪.(5913‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن واقد بن الحارث ين‬
‫‪.mcdlxii‬‬
‫عبد الله الحنفي‪ ،‬أبو رجاء الهروي‪ ،‬الخراسانى‪.‬‬
‫)*( قال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بن حنبل‪ :‬أبسسو رجسساء الهسسروي‪ ،‬السسذي روى‬
‫عن يحيى بن بشر‪ ،‬الذي روى عنه ابن المبارك‪ ،‬هو ثقة‪)) .‬الجسسرح والتعسسديل((‬
‫‪.(882)/5‬‬

‫***‬
‫عبضد اللضه بضن واقضد‪ ،‬أبضو قتضادة‬

‫‪.mcdlxiii‬‬
‫الحراني‪ ،‬أصله من خراسان‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي وذكر أبا قتادة الحراني‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫ما كان به بأس‪ ،‬رجل صسسالح‪ ،‬يشسسبه أهسسل النسسسك والخيسسر‪ ،‬إل أنسسه كسسان ربمسسا‬
‫أخطأ‪ ،‬قيل له‪ :‬إن قوما ً يتكلمون فيه؟ قال‪ :‬لسسم يكسسن بسسه بسسأس‪ .‬قلسست‪ :‬إنهسسم‬
‫يقولون‪ :‬إنه لم يكن يفصل بين سفيان‪ ،‬ويحيى بن أبي أنيسة؟ فقال‪ :‬باطسسل‪،‬‬
‫كان ذكيًا‪.‬‬
‫قال أبي‪ :‬ما كان في أبي قتادة شيء أكرهه‪ ،‬إل أنه كسسان يلبسسس الثسسوب‬
‫فل يغسله حتى يتقطع‪)) .‬العلل(( )‪ 216‬و ‪.(1065‬‬

‫)*( وقال عبد الله‪ :‬قلت لبي‪ :‬كان يعقوب بن إسماعيل بن صسسبيح ذكسسر‬
‫أن أبا قتادة الحراني كان يكذب‪ ،‬فعظم ذلك عنده جدًا‪ .‬قال‪ :‬هسسؤلء س س يعنسسي‬
‫أهل حران س يحملون عليه‪ ،‬كان أبو قتادة يتحرى الصدق‪ ،‬لربمسسا رأيتسسه يشسسك‬
‫في الشيء‪ ،‬وأثنى عليه‪ ،‬وذكره بخير‪ .‬قلت لسه‪ :‬إنهسم زعمسوا‪ ،‬أعنسي يعقسوب‬
‫وغيره‪ ،‬أنه دفع إليهم كتاب مسعر لبي نعيم‪ ،‬أو غيره‪ ،‬فقرأ عليهم حسستى بلسسغ‬
‫موضعا ً في الكتاب‪ ،‬فيه‪ :‬شك أبو نعيسسم‪ ،‬أو غيسسر أبسسي نعيسسم‪ ،‬فرمسسى بالكتسساب‪.‬‬
‫قال‪ :‬لقسد رأيتسه وهسو يشسبه أصسحاب الحسديث‪ ،‬أو يشسبه النساس‪ ،‬وأنكسر هسذا‬
‫ودفعه‪ .‬ثم قال‪ :‬لعله كبر واختلط الشيخ‪ ،‬وقت ما رأيناه‪ ،‬كان يشسسبه النسساس‪،‬‬
‫ما علمته‪ ،‬كان يتحرى الصدق‪ .‬ثم قال‪ :‬خرج أبو قتسساده إلسسى الوزاعسسي‪ ،‬فلمسسا‬
‫صار في بعض الطريق‪ ،‬لقيه قوم قد رجعوا من عند الوزاعي‪ .‬فقال لهم أبو‬
‫قتادة‪ :‬أسماع أم عرض؟ فقالوا له‪ :‬لتعلمن‪ ،‬أظن مسكينا ً أو غيره الذي قسسال‬
‫لبي قتادة هذا‪ .‬قال أبي‪ :‬كان إذا حدثنا يقول في رجل قال لرجل حستى ذكسر‬
‫الزاي من شدة ورعه‪ ،‬تقول حين ذكر الزاي‪ .‬وقال أبي‪ :‬أظن أبا قتسسادة كسسان‬
‫يدلس‪ ،‬والله اعلم‪)) .‬العلل(( )‪.(1533‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد سمى أبا قتسسادة الحرانسسي‪ .‬فقسسال‪ :‬عبسسد‬
‫الله بن واقد‪)) .‬سؤالته(( )‪.(101‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يحدث‪ ،‬عسسن أبسسي قتسسادة الحرانسسي غيسسر‬
‫مرة‪)) .‬سؤالته(( )‪.(320‬‬
‫)*( وقال جعفر بن أبان‪ :‬سمعت أحمد بن حنبل‪ ،‬رحمه الله‪ .‬يقول‪ :‬أبسسو‬
‫جعفر بن نفيل يحدث‪ ،‬عن أبي قتادة‪ .‬قلت‪ :‬سأله أبو عبد الرحمسسان الحبلسسي‪،‬‬
‫عن حديث أبي قتادة‪ .‬فقلت‪ :‬أي شيء يصنع بهذا‪ .‬فسسسمع عبسسد اللسسه‪ .‬فقسسال‪:‬‬
‫دعسسه فسسإن القسسوم أعسسرف بأهسسل بلسسده‪ ،‬وأبسسو جعفسسر أهسسل أن يقتسسدى بسسه‪.‬‬
‫))المجروحون لبن حبان(( ‪.2/35‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ ،‬عن أحمد بسسن حنبسسل‪ :‬ثقسسة‪ ،‬إل أنسسه كسسان‬
‫ربما أخطأ‪ ،‬وكان مسسن أهسسل الخيسسر‪ ،‬يشسسبه النسسساك‪ ،‬وكسسان لسسه حركسسة وذكسساء‪.‬‬
‫))تهذيب الكمال(( ‪.(3638)/16‬‬
‫)*( وقال الجري‪ :‬سئل أبو داود عن أبي قتسسادة الحرانسسي؟ فقسسال‪ :‬أهسسل‬
‫حران يضعفونه‪ ،‬وأحمسسد حسسدثنا عنسسه‪ .‬ثسسم قسسال‪ :‬إنمسسا كسسان يسسؤتى مسسن لسسسانه‪.‬‬
‫((سؤالت الجري(( ‪/5‬الورقة ‪.28‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن الوليد بضضن ميمضضون‪،‬‬
‫‪.mcdlxiv‬‬
‫أبو محمد المكي‪ .‬المعروف‪ :‬بالعدني‪.‬‬
‫)*( قال حرب بن إسماعيل‪ :‬قلت لحمد بن حنبل‪ :‬عبد اللسسه بسسن الوليسسد‬
‫العدني‪ ،‬كيف حديثه؟ قال‪ :‬قد سمع من سفيان‪ ،‬وجعل يصحح سماعه‪ ،‬ولكن‬
‫لم يكن صاحب حديث‪ ،‬وحديثه حديث صحيح‪ ،‬وكان ربما أخطأ في السسسماء‪،‬‬
‫وقد كتبت أنا عنه كثيرًا‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(875)/5‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن وهضضب بضضن مسضضلم‬
‫‪.mcdlxv‬‬
‫القرشي‪ ،‬مولهم‪ ،‬أبو محمد المصري‪.‬‬

‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬ورأيت عبد اللسسه بسسن وهسسب بمكسسة‪،‬‬
‫رأيته رجل ً خفيف اللحية‪ .‬قال أبسسي‪ :‬فسسذكرت أنسسه كسسان يعسسرض لسسه علسسى ابسسن‬
‫عيينة‪ ،‬وهو نائم فتركته‪ .‬قال أبي‪ :‬وبلغني أنه كان ل يسسدخل فسي مصسسنفه مسسن‬
‫ذاك العرض شيئًا‪ .‬قال أبي‪ :‬ثم كتبت بعد عن رجل عنه‪)) .‬العلل(( )‪.(4556‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قال أحمد بسسن حنبسسل‪ ،‬فسسي ابسسن وهسسب‪ :‬كسسان حسسديثه‬
‫بعضه سماع‪ ،‬وبعضه عرض‪ ،‬وبعضه مناولة‪ ،‬وكان ما لم يسمعه يقسسول‪ :‬قسسال‬
‫حيوة‪ ،‬قال فلن‪ .‬وقال‪ :‬قد رأيت ابن وهب‪ ،‬ولم أكتسسب عنسسه‪ ،‬ثسسم كتبسست عسسن‬
‫رجل عنه‪ .‬قال‪ :‬وأخبرني بعض أصحابنا‪ ،‬أنه رأى ابن وهسسب عنسسد ابسسن عيينسسة‪.‬‬
‫فقال له‪ :‬الكتب التي عرضها عليك ابسسن أخسسي أرويهسسا عنسسك‪ .‬ثسسم قسسال يحيسسى‪:‬‬
‫أخبرنسسا أنسسه شسسهد ابسسن وهسسب عنسسد ابسسن عيينسسة‪)) .‬سسسؤالته(( )‪ 26‬و ‪ 27‬و ‪،281‬‬
‫مختصرا ً على أوله(‪.‬‬
‫)*( وقال المروذي‪ :‬قلت )يعني لبي عبسد اللسه(‪ :‬كتبست عسن ابسن وهسب‬
‫شيئًا؟ قال‪ :‬ل‪)) .‬سؤالته(( )‪.(251‬‬
‫ه يقول )يعني أحمسسد بسسن حنبسسل(‪ :‬كسسان عبسسد‬
‫س ِ‬
‫)*( وقال الميموني‪ :‬و َ‬
‫معت ُ ُ‬
‫ً‬
‫الله بن وهب المصري رجل ً صالحا‪ ،‬أيش كان عنده مسسن الحسسديث؟ قسسد رأيتسسه‬
‫أيش؟ فأثنى عليه‪ ،‬وذكر أبو عبد الله تسهيله في الخذ‪ .‬قلت له‪ :‬كذا أصحابه‬
‫المصسسريون‪ ،‬أو عامسسة أصسسحابه‪ ،‬فسسي التسسسهيل فسسي الخسسذ؟ قسسال لسسي‪ :‬نعسسم‪.‬‬
‫))سؤالته(( )‪.(456‬‬
‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت أحمد يقول‪ :‬بلغنسسي أن ابسسن وهسسب جسساء إلسسى‬
‫ابن عيينة‪ .‬فقال‪ :‬يا أبا محمد‪ ،‬ما عرض عليك ابن أختي أول مسسن أمسسس‪ ،‬هسسو‬
‫لي سماع‪)) .‬سؤالته(( )‪.(255‬‬
‫)*( وقال أبو طالب‪ :‬قال أحمد بسسن حنبسسل‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن وهسسب صسسحيح‬
‫الحديث‪ ،‬يفصل السماع من العرض‪ ،‬والحديث من الحديث‪ ،‬مسسا أصسسح حسسديثه‬
‫وأثبته‪ ،‬قيل له‪ :‬أليس كان يسيء الخذ؟ قال‪ :‬قد كان يسيء الخذ‪ ،‬ولكن إذا‬
‫نظرت في حديثه‪ ،‬وما روى عن مشايخه‪ ،‬وجدته صحيح ً‬
‫ا‪)) .‬الجرح والتعسسديل((‬
‫‪.(879)/5‬‬
‫)*( وقال أبو الحسن الميموني‪ :‬سمعت أبا عبد اللسسه‪ ،‬وذكسسر ابسسن وهسسب‬
‫فقال‪ :‬رجل له عقل ودين وصلح في بدنه‪)) .‬تهذيب الكمال(( ‪.(3645)/16‬‬
‫)*( وقال أبو عوانة في كتاب الجنائز من صحيحه‪ :‬قال أحمد بن حنبسسل‪:‬‬
‫في حديث ابن وهب عن ابن جريج شيء‪ .‬قال أبسسو عوانسسة‪ :‬صسسدق لنسسه يسسأتي‬
‫عنه بأشياء ل يأتي بها غيره‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(140)/6‬‬
‫)*( وقال الفضل بن زياد‪ :‬قال أحمد‪ :‬عبد الله بن وهسسب صسسحيح الكتسسب‬
‫عن مشايخه الذين روى عنهم‪ ،‬يفصل السماع من العسسرض‪ ،‬مسسا أصسسح حسسديثه‬
‫وأثبته‪ .‬قيل له‪ :‬أليس كان يسيء الخذ؟ قال‪ :‬كان سيء الخذ الحسسق‪ ،‬ولكسسن‬
‫إذا نظرت فسسي حسسديثه‪ ،‬ومسسا روى عسسن مشسسايخه‪ ،‬وجسسدته صسسحيحًا‪)) .‬المعرفسسة‬
‫والتاريخ(( ‪.(183)/2‬‬

‫***‬
‫‪.mcdlxvi‬‬
‫اليمامي‪.‬‬

‫عبد الله بن يحيى بن أبي كضضثير‬

‫)*( قال أبو طالب‪ :‬سألت أحمد بن حنبل‪ ،‬عن عبسسد اللسسه بسسن يحيسسى بسسن‬
‫أبي كثير‪ .‬فقال‪ :‬ثقة‪ .‬ل باس به‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(948)/5‬‬

‫***‬
‫عبضضضد اللضضضه بضضضن يزيضضضد بضضضن آدم‬

‫‪.mcdlxvii‬‬
‫الشامي‪ ،‬الدمشقي‪.‬‬
‫)*( قال مهنى بن يحيى‪ :‬سألت أحمد‪ ،‬هو ابن حنبل‪ ،‬عسسن عبسسد اللسسه بسسن‬
‫يزيد بن آدم‪ ،‬يحدث عن أبي أمامة؟ قال‪ :‬كان قسسدم هاهنسسا أيسسام أبسسي جعفسسر‪،‬‬
‫يعني قدم بغداد‪ .‬قلت‪ :‬كيف هو؟ قال‪ :‬أحاديثه موضوعة‪ .‬قلت‪ :‬من أين هسسو؟‬
‫قال‪ :‬من الشام‪ .‬فقال الهيثم بن خارجة‪ :‬وهو عنسسد أحمسسد مسسن أهسسل دمشسسق‪.‬‬
‫))تاريخ بغداد(( ‪.10/196‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن يزيضضد بضضن تميضضم‬

‫‪.mcdlxviii‬‬
‫السلمي‪.‬‬
‫)*( قال أبو بكر الثرم‪ :‬سمعت الهيثم بن خارجة‪ ،‬وذكر لبي عبسسد اللسسه‪،‬‬
‫يعني أحمد بن حنبل‪ ،‬عبد الله بن يزيد بن تميم‪ .‬فقسسال أبسسو عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثنا‬
‫عنه الوليد بن مسلم بأحاديث منكرة‪)) .‬الجرح والتعديل(( ‪.(928)/5‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن يزيضضد بضضن زيضضد بضضن‬
‫‪.mcdlxix‬‬
‫حصين النصاري‪ ،‬أبو موسى الخطمي‪.‬‬
‫)*( قال عبا الله بن أحمسسد‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثا ابسسن مهسسدي‪ ،‬عسسن‬
‫سفيان‪ ،‬عن أبيه‪ ،‬عن موسى بن عبد الله بن يزيد‪ .‬قسسال‪ :‬كسسان أبسسي ل يسسأتمن‬
‫على حديثه أهله‪ ،‬وكان يخلو هو وأصسسحابه فسسي غرفسسة فيتحسسدثون‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(141‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حدثنا يحيسسى بسسن آدم‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا‬
‫سفيان‪ .‬الثوري‪ ،‬عن أبي إسحاق‪ ،‬عن عبد الله بن يزيد النصاري‪ ،‬وكسسان قسسد‬
‫أدرك النبي ‪)) .‬العلل(( )‪ 1734‬و ‪.(5871‬‬
‫)*( وقال عبسسد اللسسه‪ :‬حسسدثني أبسسي‪ .‬قسال‪ :‬حسسدثا أبسسو كامسسل والحسسسن بسسن‬
‫موسى‪ .‬قال‪ :‬حدثنا زهير‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا أبسسو إسسسحاق‪ ،‬عسسن عبسسد للسسه بسسن يزيسسد‬
‫النصاري قد رأى رسول الله ‪)) .‬العلل(( )‪ 1735‬و ‪.(5873‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حسسسين بسسن محمسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا شعبة‪ ،‬عن عدي بن ثابت‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الله بن يزيد‪ ،‬وهو جده أبو‬
‫أمه س يعني النصاري الخطمي س‪)) .‬العلل(( )‪.(1912‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبي‪ .‬قال‪ :‬حسسدثنا أبسسو بكسسر بسسن عيسساش‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثني أبو حصين‪ ،‬عن أبي بردة‪ .‬قال‪ :‬كنت جالسا ً عند عبيسسد اللسسه بسسن زيسساد‪،‬‬
‫فأتي برؤوس الخوارج كلما جاء رأس‪ .‬قلت‪ :‬إلى النار‪ .‬فقال لي عبد الله بن‬
‫يزيد‪ :‬أول تعلم يا ابن أخي‪ ،‬أني سمعت رسول الله ‪ ‬يقول‪ :‬إن عذاب هسسذه‬
‫المة جعل في أولها‪)) .‬العلل(( )‪.(5872‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬حدثني أبسسي‪ .‬قسسال‪ :‬حسسدثنا حسسسين بسسن محمسسد‪ .‬قسسال‪:‬‬
‫حدثنا شعبة‪ ،‬عن عدي بن ثابت‪ .‬قال‪ :‬سمعت عبد الله بن يزيد‪ ،‬وهو جده أبو‬
‫أمه‪ ،‬عن النبي ‪ ،‬أنه نهى عن النهبة والمثلة‪)) .‬العلل(( )‪.(5874‬‬

‫)*( وقال أبو داود‪ :‬سمعت مصعبا ً الزبيري يقول‪ :‬له صحبة‪ ،‬يعني عسسامر‬
‫بن مسعود‪ ،‬وكان أمير ابن الزبير على الحرب على الكوفة‪ ،‬وكسسان عبسسد اللسسه‬
‫بن يزيد الخطمي على الصلة‪ .‬قال‪ :‬وليسسست للخطمسسي صسسحبة كسسان صسسغيرا ً‬
‫حين مات النبي ‪)) .‬سؤالته(( )‪.(79‬‬
‫)*( وقال الثرم‪ :‬قيل لبي عبد الله‪ :‬لعبد الله بن يزيد صسسحبة صسسحيحة؟‬
‫فقال‪ :‬أما صحيحة فل‪ .‬ثم قال‪ :‬شسيء يرويسه أبسو بكسر بسن عيساش‪ ،‬عسن أبسي‬
‫حصين‪ ،‬عن أبي بردة‪ ،‬عن عبد الله بن يزيد قال‪ :‬سمعت النبي ‪ .‬قال‪ :‬وما‬
‫أرى ذاك بشيء‪)) .‬تهذيب التهذيب(( ‪.(155)/6‬‬

‫***‬
‫عبد اللضضه بضضن يزيضضد بضضن فنطضضس‬

‫‪.mcdlxx‬‬
‫الهذلي‪ ،‬مديني‪.‬‬
‫ت َأبي يقول‪ :‬عبد الله بن يزيسسد‪ ،‬يعنسسي‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫المديني‪ ،‬يقال له‪ ،‬ابن فنطسسس‪ ،‬روى عنسسه ابسسن أبسسي ذئب‪ ،‬وعلسسي بسسن ثسسابت‪،‬‬
‫والثوري‪ ،‬وأبو خالد الحمر‪ ،‬ما أعلم إل خيرًا‪ ،‬حديثه حديث مقارب‪ ،‬يعني عبد‬
‫الله بن يزيد‪)) .‬العلل(( )‪.(337‬‬
‫)*( وقال عبد اللسسه‪ :‬قسسال أبسسي‪ :‬عبسسد اللسسه بسسن يزيسسد‪ ،‬مسسولى السسسود بسسن‬
‫سفيان‪ ،‬وعبد الله بن يزيد بن فنطس الهذلي‪ ،‬روى عنه علي بن ثابت‪ ،‬وابسسن‬
‫أبي ذئب‪ ،‬كلهما ثقتان‪)) .‬العلل(( )‪.(3178‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬سألت يحيى‪ ،‬عن عبد اللسسه بسسن يزيسسد‪ .‬فقسسال‪ :‬حسسدث‬
‫عنه علي بن ثابت‪ .‬ليس به بأس‪ ،‬ثقة‪ ،‬عبد الله بن يزيد بن فنطس‪)) .‬العلل((‬
‫)‪.(3984‬‬

‫***‬
‫عبد الله بن يزيد بن هرمز‪ ،‬أبضضو‬

‫‪.mcdlxxi‬‬
‫بكر‪ ،‬مولى لبني ليث‪.‬‬
‫َ‬
‫ت أبي يقول‪ :‬يزيد بن هرمز‪ ،‬هسسو يزيسسد‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬سمع ُ‬
‫الفارسي‪ ،‬وعبد الله بن يزيد‪ ،‬السسذي يحسسدث عنسسه مالسسك‪ ،‬هسسو ابنسسه‪)) .‬العلسسل(( )‬
‫‪.(5422‬‬

‫***‬
‫عبضضد اللضضه بضضن يزيضضد القرشضضي‪،‬‬
‫‪.mcdlxxii‬‬
‫العدوي‪ ،‬أبو عبد الرحمان المقرئ‪ ،‬سكن مكة‪.‬‬
‫)*( قال عبد الله بن أحمد‪ :‬قال أبي‪ :‬المقرئ‪ ،‬عبد اللسسه بسسن يزيسسد‪ ،‬كسسان‬
‫يخضب‪)) .‬العلل(( )‪.(1227‬‬
‫)*( وقال عبد الله‪ :‬وجدت في كتاب أبي بخط يده‪ .‬قال‪ :‬حدثنا أبسو عبسد‬
‫الرحمان‪ .‬قال‪ :‬سمعت المسعودي‪ ،‬إما سنة ثمان‪ ،‬وإمسسا سسسبع‪ ،‬وأربعيسسن‪ ،‬ول‬
‫أعلم أني رأيته بعد س