‫‪http://www.balligho.

com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تم تحميل هذا الكتاب‬
‫من مكتبة موقع‬
‫"بّلغوا عّني ولو آية"‬

‫رسالتنا‪ :‬يصل الكثير من الناس بعض الرسائل اللكترونية عن السلم ويقومون‬
‫صصنا هذه‬
‫بحذفها أو تجاهلها بحجة أنها طويلة ويثقل عليهم قراءتها‪ .‬لذلك خ ّ‬
‫الصفحة للشتراك في عظة يومية قصيرة أو حديث شريف أو آية تصل إلى بريد‬
‫المشترك بحيث لن يصعب قرائتها والستفادة منها راجيا من المولى عز وجل‬
‫الجر والثواب‪ .‬مثال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪" :‬بلّـغوا عنّـي ولو‬
‫‪".‬آية‬
‫للشتراك في هذه الخدمة الرجاء زيارة موقعنا "بلّـغوا عنّـي ولو آية" في السفل‬
‫‪ :‬وتسجيل البريد اللكتروني‬
‫‪http://www.balligho.com‬‬
‫‪ :‬أو عن طريق إرسال رسالة ولو فارغة إلى‬
‫‪subscribe@balligho.com‬‬
‫‪.‬ويمكنكم أيضا أن تتصفحوا الرشيف بالحاديث المرسلة مسبقًا‬
‫ن في السلم سنة حسنة‪ ،‬فعمل بها‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪" :‬من س ّ‬
‫بعده‪ ،‬كتب له مثل أجر من عمل بها‪ .‬ول ينقص من أجورهم شيء‪ ...‬الحديث‪.‬‬
‫فاحرصوا يرحمكم ال على نشرها فكل من يزور الموقع ويستفيد منه عن طريقك‬
‫تكسب من الجر الكثير وإن قام بدوره بالعمل بها ونشرها أيضا فكلنا نكسب أمثل‬
‫‪.‬أجورهم ول ينقص من الجر شيئا‬

‫والسّنة‬
‫منهاجنا‪َ :‬‬
‫و َ‬
‫دة إلى الك َِتا ِ‬
‫ب َ‬
‫ع ْ‬
‫ف ال ُ‬
‫بِ َ‬
‫مة‬
‫سل َ ِ‬
‫هم ِ َ‬
‫ف ْ‬
‫ّ‬
‫‪1‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ةة ةةةةة ةةة ةةةةةة ةةةة ةةةةةة ةةةةةةة ةةةةةةة‬
‫)ةةةة ةةة ةةةةةةةة ةةة ةةةة ةةةةةةة ةةةةةةة ةةة‬
‫ةةةةةةةة(‬
‫الكتاب ‪ :‬موسوعة البحوث والمقالت العلمية‬
‫جمع وإعداد الباحث في القرآن والسنة‬
‫حوالي خمسة آلف وتسعمائة مقال وبحث‬
‫علي بن نايف الشحود‬
‫صنة )‪(1‬‬
‫الصهيونّية والعنصرّية المح ّ‬
‫د‪ .‬أميمة بنت أحمد الجلهمة ‪8/11/1425‬‬
‫‪20/12/2004‬‬
‫سأتحدث في هذه الُعجالة عن الدافع الولي لهجرة اليهود لرض فلسطين‬
‫والذي يكاد يكون مغيبًا‪ ،‬وما حديثي عنه هنا لهذا السبب‪ ،‬بل لسبب آخر آمل‬
‫أن أصل معكم إلى حدوده في نهاية المطاف‪.‬‬
‫البداية ستكون من روسيا‪ ،‬فقد حدث في شهر مارس من عام ‪1881‬م‬
‫محاولة لغتيال قيصر روسيا السكندر الثاني‪ .‬اّتهم اليهود بالوقوف والتخطيط‬
‫لها‪ ،‬وعليه قامت السلطات الروسية آنذاك بحملة مضادة ضد يهود روسيا‪،‬‬
‫فأصدرت في شهر مايو من عام ‪1882‬م‪ ،‬ما عرف بـ)قوانين مايو ( ‪ ..‬وإليكم‬
‫بعض ما جاء فيها‪:‬‬
‫ ُيمنع اليهود المقيمون في المناطق الريفية من جلب أقربائهم‪.‬‬‫ أي يهودي يغادر قريته ل يسمح له بالعودة إليها ثانية‪.‬‬‫ ل تجدد عقود اليجار المبرمة مع اليهود‪.‬‬‫ يحق للروس طرد اليهود من قراهم‪ ،‬بقرار من رئيس القرية‪.‬‬‫ ُيمنع تشغيل أي يهودي في المناطق الريفية‪.‬‬‫ أي يهودي يعيش داخل روسيا‪ ،‬أي خارج )منطقة الستيطان( ويقوم بتوسيع‬‫نشاطه القتصادي‪ُ ،‬يعاد إلى منطقة الستيطان فورًا‪.‬‬
‫ُيمنع أي يهودي من الستيطان في المناطق الريفية في روسيا‪ ،‬وتحصر‬
‫إقامتهم في ) منطقة الستيطان ( وهي منطقة بمساحة )‪ (360‬ألف ميل‬
‫مربع خصصتها السلطات الروسية وبشكل حصري لسكن وعمل اليهود‪.‬‬
‫تحديد الطلب اليهود في المدارس العدادية وفي الجامعات‪ ،‬بما يحدده‬
‫المجلس التعليمي الروسي‪.‬‬
‫هذه القوانين ذات الطابع العنصري)وكما يؤكد معظم المؤرخين اليهود( كانت‬
‫الدافع الولي وراء هجرة اليهود الروس‪ ،‬والتوجه لفلسطين العربية‪.‬‬
‫إن ) قوانين مايو ( أثارت دهشتي ‪ ..‬إذ كيف تحولت تلك الضحية ‪ -‬كما يحلو‬
‫ن مستبدٍ ل يعرف أبسط مفردات الرحمة‪ !!..‬هذا‬
‫لها أن تصور نفسها ‪ -‬لجا ٍ‬
‫من ناحية‪ ،‬ومن ناحية أخرى تعجبت من التوافق الواضح بين مضامين تلك‬
‫القوانين ‪-‬والموجهة آنذاك ضد يهود روسيا‪ -‬والوضع الحالي للنسان العربي‬
‫الخاضع لسياط كيان الحتلل الصهيوني‪.‬‬
‫ولنه من المستبعد نقل صورة طبق الصل للحياة المأساوية للنسان‬
‫‪2‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ضل ظلم المحتل على مغادرة أرض أجداده ‪..‬‬
‫الفلسطيني الحّر‪ ..‬الذي ف ّ‬
‫رافضا ً كل إغراء قدم له من قبل سلطة الحتلل التي خصصت ) صندوق‬
‫الهجرة ( لتقديم المساعدة المادية لكل فلسطينيي يغادر وطنه دون رجعة ‪،‬‬
‫وفي الوقت نفسه سعت وبكل طاقاتها لتوسيع نطاق عمليات الهدم في‬
‫الضفة والقطاع متطلعة من خلل ذلك لبادة شعب بأكمله‪..‬‬
‫وعن هذه السياسة العنصرية كتب ميخائيل )ميكادو( فرشفسكي وثيقة وقع‬
‫على بنودها عدد من اليهود‪ :‬إن هذه السلطة ) تظهر وكأنها عقدت العزم‬
‫على القضاء على الشعب الفلسطيني عن آخره( كما تضمنت هذه الوثيقة‬
‫مطالبتهم ) باللغاء الفوري لجميع القوانين واللوائح والجراءات التي تميز‬
‫بين المواطنين اليهود والعرب في إسرائيل‪ ،‬وكذلك حل كل المؤسسات‬
‫والهيئات التي تعتمد على هذه القوانين واللوائح والجراءات(!!‬
‫فما هي تلك الجراءات العنصرية التي يطالب بإلغائها هؤلء المفكرون؟ هذه‬
‫الجراءات التعسفية كانت مطبقة حتى قبل عام ‪1948‬م‪ ،‬وإليكم ما كتبه‬
‫صاحب صحيفة الكرمل اليهودية عام ‪1914‬م عن هذه السياسات العنصرية‬
‫للمهاجرين الجدد‪) :‬أيّ مزرعة اشتريتم وأبقيتم فيها على واحد من أهلها‬
‫العرب؟ وهل تدلوننا على قومكم الذين يدخلون مخازن )الفلسطينيين (‬
‫ويشترون منها(؟!‬
‫إل أن هذه السياسات العنصرية قُّننت بعد الحتلل الصهيوني لفلسطين أي‬
‫عام ‪1948‬م؛ فقد عمل الصهاينة على حصر أكثر من ثلثة أرباع الفلسطينيين‬
‫المتبقين تحت سلطة الحتلل في مدن وقرى ومخيمات منعزلة‪ ،‬كما طبقت‬
‫سياسة الفصل العنصري بكل أبعاده‪ ،‬فهناك مدارس ممّيزة لليهود‪ ،‬وأخرى‬
‫دون أي إمكانيات للفلسطينيين‪ ،‬وهناك دوائر ثانوية للشؤون العربية في‬
‫جميع الوزارات والمؤسسات في هذا الكيان العنصري؛ ففي كل وزارة يوجد‬
‫على ‪-‬سبيل المثال‪ -‬مكتبان واحد رئيسي يختص باليهود وآخر ثانوي يختص‬
‫بالفلسطينيين‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫أما عن إمكانية الفلسطينيين في السكن والعمل في فلسطين المحتلة‪ ،‬فقد‬
‫كتب )شلومو أفنيري ( من الجامعة العبرية في صحيفة معاريف‪) :‬ل يستطيع‬
‫كل من يتحدث مع طلبة عرب في القدس إل أن ُيصاب بالخجل الشديد‬
‫عندما يستمع إلى قصصهم عن صعوبة بل استحالة حصولهم على غرفة في‬
‫المنازل أو الحياء اليهودية(‪ ،‬ويقول )نعوم تشومسكي (‪ ) :‬إن المواطن غير‬
‫اليهودي أي الفلسطيني‪ ،‬ل ُيسمح له مثل ً أن يستأجر أو يعمل في أراضي‬
‫الدولة‪ ،‬ول يسمح له بالقامة في مدن يهودية( فعلى سبيل المثال‪ ) :‬تقدم‬
‫في أوائل السبعينيات) إسماعيل قبلن( أحد دروز قرية العسافية‪ ،‬بطلب‬
‫صودرت‬
‫للموافقة على إقامة معمل رخام في مستوطنة كرميئيل التي ُ‬
‫أراضيها بالكامل من الفلسطينيين العرب‪ ،‬فكانت إجابة مدير مصلحة‬
‫الراضي الصهيوني بأن المدينة محظورة على غير اليهود(‪ ،‬بل ُنقل عن أحد‬
‫أعضاء مجلس الحكم في هذه المستوطنة قوله‪ ):‬سنبذل كل ما في وسعنا‬
‫للحيلولة دون إقامة مصانع أو متاجر عربية في كرميئيل(‪ ،‬وموقفهم هذا‬
‫بطبيعة الحال يشمل تحريم سكن العرب في تلك الحياء‪ ،‬وإليكم ما حدث‬
‫عندما أقدم أحد كبار المسؤولين ببيع منزله إلى مواطن عربي‪ ،‬فما أن باشر‬
‫هذا العربي بالستعداد للنتقال إليه حتى جمع السكان اليهود التواقيع على‬

‫‪3‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عريضة طالبوا من خللها المحافظة على نقاء مدينتهم التي أسست لليهود‬
‫دون غيرهم‪ ،‬وكان متوقعا ً موقف السلطات المحتلة من هذه المطالبات‪ ،‬كان‬
‫طبيعيا ً أن يتوافق رد ّ فعلها مع هذه العنصرية في هذه الحادثة وغيرها‪ ،‬فقد‬
‫وضعت شرطا ً تعسفيا ً يحول دون حصول العرب على إذن القامة في الحياء‬
‫صر حقّ التملك بمواطنين إسرائيليين!! وهذا ما أعلنت عنه‬
‫ح ِ‬
‫اليهودية؛ إذ ُ‬
‫إدارة الراضي السرائيلية في فلسطين المحتلة في عام ‪2004‬م؛ إذ بينت‬
‫أن أي مزادات ُيعلن عنها بشأن بيع أراضي)الصندوق القومي السرائيلي(‬
‫صصة بالفعل لليهود فقط!! وبالتالي فمحّرم اقتراب عرب ‪1948‬م‬
‫مخ ّ‬
‫منها !! وجدير بالملحظة هنا أن هذا الصندوق يمتلك ‪ %13‬من الراضي‬
‫المحتلة في فلسطين!!‬
‫لقد صادرت سلطة الحتلل الصهيوني بقوة الرهاب الراضي الفلسطينية‪،‬‬
‫وهكذا تمكن الكيان الصهيوني من امتلك ‪ %93‬من مساحة فلسطين‬
‫محتلة ‪..‬ثم عمدت على انتقال الراضي الدارجة تحت خطط التطوير والبناء‬
‫لليهود دون غيرهم‪ ،‬في حين قّللت مساحة القرى العربية‪ ،‬أصدرت قوانين‬
‫عنصرية تعسفية تمنع الهالي من القيام بأي مشاريع إنمائية تتعلق المواطنين‬
‫العرب‪..‬‬
‫من المؤسف أني كلما حاولت التوقف عند واقعة لنقلها للقارئ الكريم‪ ،‬أجد‬
‫ي العتراف بعجزي الكامل عن نقل صورة‬
‫غيرها قد انتصب أمامي‪ ،‬وهكذا عل ّ‬
‫حقيقة للحياة اليومية المأساوية للفلسطينيين الخاضعين لسلطة الحتلل‬
‫سواء كانوا عرب ‪1948‬م ‪ ،‬أم ل!! ولن الواقع أبشع وأفظع من أن يروى‬
‫بسطور هنا أو هناك‪ ،‬أعمد هنا لذكر بعض الوقائع التي قد ل تمثل النظام‬
‫العنصري الصهيوني على حقيقته‪ ،‬لكن سأجتهد ما استطعت إلى ذلك سبي ً‬
‫ل‪،‬‬
‫وعلى الله التكال ‪..‬‬
‫سأنتقل معكم الن لعام ‪2004‬م حيث استأجرت عناصر عربية مبنى مهجورا ً‬
‫في حي ) كرات مناحم ( في الرملة‪ ،‬بهدف فتح ثلث فصول للتعليم النظامي‬
‫فيه‪ ،‬ويعلل الدكتور زيدان نصار مدير عام هذا المشروع‪ ) :‬منذ ثلث سنوات‬
‫بدأنا التفكير في بديل للمدارس الموجودة في الرملة‪ ،‬والتي تعاني الهمال‬
‫المتواصل‪ ،‬ففي عام ‪2003‬م لم يجتز امتحانات إتمام المرحلة الثانوية سوى‬
‫) ‪ ( 16‬تلميذا ً من بين )‪ (23‬تلميذًا‪ ،‬وأضاف‪ ) :‬إننا كأولياء أمور ل نستطيع‬
‫السماح لبنائنا بالدراسة في مثل هذه المدارس‪ ،‬فجهاز التعليم في الرملة‬
‫في حاجة للكثير من الصلحات ‪ ..‬وقد تقدمنا بعشرات الطلبات‪ ،‬تجاهلتها‬
‫البلدية(!!‬
‫أحلم بسيطة ل تتعدى افتتاح ثلثة فصول لطلب مرحلة التعليم النظامي‪،‬‬
‫أحلم كان القرار السياسي للكيان العنصري في فلسطين المحتلة لها‬
‫ف‬
‫بالمرصاد‪ ،‬لقد أعلنت بلدية الرملة أنها لن تسمح بفتح المدرسة!! ولم يكت ِ‬
‫سكان الحي من اليهود بإعلن البلدية الرافض لهذه الفكرة جملة وتفصي ً‬
‫ل‪،‬‬
‫بل بادروا بالكتابة لرئيس المدينة ونسخة منه لوزير التعليم‪ ،‬يطالبون فيه‬
‫بعدم السماح للعرب بفتح هذه المدرسة‪ ،‬وإليكم بعض ما جاء في تلك‬
‫الرسالة‪ ) :‬لدينا ما يكفي من المشاكل مع مدرسة عربية أخرى تقع خارج‬
‫الحي‪ ،‬ويجب أن يفهم سعادة رئيس المدينة أننا ل نكره العرب!! ‪ ..‬ولكن‬
‫ثقافتنا ونمط حياتنا يختلفان‪ ،‬ولن نتأقلم معهم ‪ ..‬يعلم سعادته أننا نقدر‬
‫أفعاله ونشاطاته لتطوير الحي والمدينة‪ ،‬ولكن فتح مدرسة عربية – ثلث‬
‫مت في الحي‪،‬‬
‫غرف دراسية ‪ -‬سيلحق ضررا ً بالغا ً بالعمال الجليلة التي ت ّ‬
‫وفي المدينة بوجه عام‪ ،‬يشعر السكان بالستياء ويهددون بالرحيل عن‬
‫‪4‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المكان‪ ،‬المر الذي سيسيء كثيرا ً إلى صورة المدينة ‪ ..‬أننا نعارض تمامًا‪-‬‬
‫وبشكل قاطع‪ -‬فتح المدرسة في الحي‪ ،‬ونطالب بشدة إيجاد السبل لحل‬
‫المشكلة التي نواجهها‪..‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫وعن هذه العنصرية المحصنة كما يحلو لي تسميتها يقول) إسرائيل شاحاك(‪:‬‬
‫) إن العرب يعاملون باضطهاد؛ إذ ُتحّرم عليهم القوانين والتنظيمات في‬
‫إسرائيل العيش أو التواجد بأي شكل من الشكال في الماكن المخصصة‬
‫لليهود( وهذا الوضع دفع المفكر اليهودي الفرنسي )بيير ديميرون( لنتقاد‬
‫سياسة الكيان الصهيوني العنصرية بقوله‪ ) :‬إنها تشبه سياسة النازية ضد‬
‫اليهود(!!‬
‫جه ضد يهود روسيا‪،‬‬
‫آمل أن تعاودوا النظر في معطيات) قوانين مايو( المو ّ‬
‫محاولين من خلل ذلك عقد مقارنة موضوعية بينها وبين طبيعة حياة العرب‬
‫تحت السلطة العنصرية للحتلل الصهيوني‪..‬‬
‫صنة من كل انتقاد تلك هي عنصرية الكيان الصهيوني‪،‬‬
‫إنها عنصرية مح ّ‬
‫ً‬
‫جه ُيفترض أن يكون مستهجنا من قبل الدول‬
‫والداعمين له ولفكره‪ ،‬تو ّ‬
‫الرافعة لشعار حماية حقوق النسان والداعمة في الوقت نفسه لسياسة‬
‫الصهيونية العنصرية‪ ،‬بل ُيفترض أن يكون مستهجنا ً من قبل شعب يعلن دوما ً‬
‫أنه ذاق مرارة صراعات عنصرية ودينية صاغها دون شك تاريخ النسان‬
‫الغربي ‪ ..‬ومع هذا وذاك نجد الكيان الصهيوني يتلذذ وهو يقنن نظما ً تحرم‬
‫ي حياة الدواب‪ ،‬دواب تملك من‬
‫الفلسطيني من كرامته النسانية‪ ،‬وِليح َ‬
‫الحقوق في ظل هذا الكيان التعسفي أكثر مما يمكن أن يناله الفلسطيني‬
‫حتى في أحلمه ‪..‬‬
‫وللحديث بقية بإذن الله‪.‬‬
‫العنصرية المحصنة!! )‪(2‬‬
‫د‪ .‬أميمة بنت أحمد الجلهمة ‪22/11/1425‬‬
‫‪03/01/2005‬‬
‫لقد أشرت في الجزء الول من هذا الموضوع إلى الدافع الّولي لهجرة اليهود‬
‫لرض فلسطين‪ ،‬والذي حدث في روسيا عام ‪1881‬م حيث اتهم اليهود‬
‫بمحاولة اغتيال قيصر روسيا السكندر الثاني‪ ،‬وعليه أصدرت السلطات‬
‫عرف بـ)قوانين مايو( والتي‬
‫الروسية في شهر مايو من عام ‪1882‬م‪ ،‬ما ُ‬
‫ن المناطق‬
‫كانت الدافع الساسي وراء تلك الهجرة‪ ،‬فمن خللها منع سكا ُ‬
‫الريفية في روسيا اليهود َ من جلب أقاربهم‪ ،‬ومن غادر منهم قريته ُيمنع من‬
‫حّرم عليهم تجديد عقود اليجار المبرمة معهم حال انتهائها‪،‬‬
‫حق العودة‪ ،‬و ُ‬
‫ويحق للروس طرد اليهود من أحيائهم وقراهم‪ ،‬كما ُيمنع تشغيل اليهود في‬
‫المناطق الريفية‪ُ ،‬يعاد من لوحظ عليه توسعة نشاطه القتصادي خارج‬
‫منطقته الستيطانية إلى منطقته فورًا‪ ،‬وُيمنع على اليهود الستيطان في‬
‫دد عدد الطلب اليهود في المدارس النظامية‬
‫المناطق الريفية بتاتًا‪،‬وأخيرا ً ُيح ّ‬
‫والجامعات‪.‬‬
‫ن‬
‫ور نفسها ‪ -‬لجا ٍ‬
‫ولت تلك الضحية ‪ -‬كما يحلو لها أن تص ّ‬
‫ل أعرف كيف تح ّ‬
‫مستبد ّ ‪ !!..‬هذا من ناحية ومن ناحية أخرى أعرف كيف أمكن إيجاد هذا‬
‫التوافق الواضح بين مضامين تلك القوانين ‪-‬والموجهة آنذاك ضد يهود روسيا‪-‬‬
‫والوضع الحالي للنسان العربي الخاضع تحت نير الحتلل الصهيوني‪،‬‬

‫‪5‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فالممارسات العنصرية في الكيان الصهيوني وفي العقيدة الصهيونية اليهودية‬
‫ل تعدو شكل ً من الشكال التعبيرية عن عقيدة الدولة؛ فالفلسطينيون ليسوا‬
‫مواطنين بالمعنى الحرفي للكلمة‪ ،‬إنما هم من سكان إسرائيل‪،‬أو مواطنون‬
‫من الدرجة الثالثة‪.‬‬
‫* عنصرية عجزت عن استيفاء إجماع يهودي‪ ،‬فرفضها عدد منهم‪ ،‬ومن هؤلء‬
‫المحامي أمنون روبنشتاين الذي قال‪ ) :‬إن المطالبة المتطرفة بحرمان عرب‬
‫إسرائيل حقوق النسان لم تصدر من اليمين السرائيلي فحسب‪ ،‬وإنما‬
‫صدرت عن حزب العمل أيضا‪ ،‬والواقع‪:‬‬
‫إن حرمان العرب من كيانهم وحقوقهم‪ ،‬من قبل يهود كانوا هم أنفسهم حتى‬
‫المس فاقدي الحقوق‪ ،‬هو التعبير عن حالة النحلل الفكري التي تعاني منها‬
‫حكومة إسرائيل( في حين أكد الصهيوني شموئيل تولياندا هذه العنصرية‬
‫بقوله‪ ) :‬إن وضع العرب السرائيليين هو السوأ في العالم(!!‬
‫إن العدوان الصهيوني ل يقتصر على ما نتابعه يوميا ً من قتل وهدم للبيوت‬
‫الفلسطينية‪ ،‬وجرف للراضي الزراعية مضى على رعايتها عقود من الزمان‪،‬‬
‫ول على الغتيالت العشوائية لهذا الكيان الذي ل يفرق بين طفل ول شيخ‪،‬‬
‫وامرأة ول رجل‪ ،‬فهذا الحتلل يتعامل مع السكان الفلسطينيين على أنهم‬
‫مواطنون من الدرجة الثالثة‪ ،‬ويخضعهم لشتى أنواع الضطهاد العنصري؛‬
‫فمعظم جوانب حياتهم خاضعة بشكل أو بآخر لهذه السياسة‬
‫العنصرية‪،‬عنصرية تشمل الجانب السياسي ‪،‬والقتصادي‪ ،‬والثقافي‪،‬‬
‫والجتماعي‪ ،‬وفي مجال البناء والتطوير‪ ،‬والتوظيف‪،‬والصحة‪ ،‬وغيرها ‪!!...‬‬
‫وسأعمد هنا إلى الشارة لبعض هذا التمييز‪ ،‬لعلنا نصل إلى يقين بأن من‬
‫المحال التعامل مع هؤلء بعدالة نضمن وصولها لكل الطرفين‪ ،‬ما دام الخيار‬
‫بأيدي هؤلء‪ ،‬وما دام العالم غير مدرك لهمية العلن عن رأيه صراحة فيما‬
‫يجري على أرض الواقع في فلسطين المحتلة!!‬
‫)‪(3 /‬‬
‫حرم الفلسطينيون من كافة الحقوق السياسية التي‬
‫فعلى الصعيد السياسي ُ‬
‫يتمتع بها المواطنون اليهود‪ ،‬وقد توقف إسرائيل شاحاك المفكر اليهودي عند‬
‫هذه النقطة قائ ً‬
‫ل‪) :‬إن إسرائيل حظرت على الفلسطينيين كافة أشكال‬
‫النشاط السياسي‪ ،‬فسياسة الكبت طاغية‪ ،‬ول ُيسمح للفلسطينيين برفع أية‬
‫شكوى ضد السلطات العسكرية( بل إنه يؤكد هذا التعسف السياسي ضد‬
‫الفلسطينيين بقوله‪ ) :‬إن جميع ضروريات الحياة فيما يتعلق بالفلسطينيين ‪-‬‬
‫اللهم إل التنفس ‪ -‬خاضعة لتصريح من السلطات العسكرية( كما يعلن‬
‫للعالم‪ ) :‬أن السرائيليين يرون أن جميع النظمة والقوانين النافذة في‬
‫إسرائيل‪ ،‬وسياسة القهر والكبت والضطهاد‪ ،‬ضرورة للحفاظ على )الطائفة‬
‫اليهودية ( ولجعل إسرائيل دولة يهودية(!!‬
‫وإذا أردنا النظر في وضع القتصادي الفلسطيني فلن نجد إل بقايا مجتمع‬
‫ريفي محطم‪ ،‬انتهي إلى هذا الوضع بفعل السلطات السياسية لهذا الحتلل‬
‫الذي عمد ويعمد إلى مصادرة الراضي الزراعية الفلسطينية أو إلى جرف‬
‫محصولها‪ ،‬وحبذا لو تم ذلك قبيل موسم الحصاد إمعانا ً في إذلل وقهر‬
‫ف هذه السلطات بذلك بل باشرت في تضخيم الضرائب‬
‫أصحابها‪ ،‬ولم تكت ِ‬
‫صصة على ملك الراضي الزراعية للفلسطينيين‪ ،‬مما دفع بالمزارع‬
‫المخ ّ‬
‫ً‬
‫الفلسطيني والذي ُيمنع من تسويق محاصيله الزراعية‪ ،‬لبيعها تخلصا من‬

‫‪6‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الضرائب المفروضة‪ ،‬أو لمصادرة أرضه في حال عجزه عن دفع الضريبة‬
‫المقررة‪ ،‬وقد تلجأ سلطات الحتلل لصدار قرارات تتحول الراضي القروية‬
‫بموجبها لراضي مدن‪ ،‬إمعانا ً في رفع قيمة الضرائب المفروضة عليها‪ ،‬وليس‬
‫هذا فقط‪ ،‬فعلى المواطن العربي ضرائب دخل‪ ،‬وضرائب بلدية‪ ،‬وضرائب‬
‫أخرى غير مباشرة‪ ،‬أما ضريبة الملك فهي موجهة للسكان العرب دون‬
‫اليهود!!‬
‫كما أن السلطات السياسية لهذا الحتلل كعادتها مارست وتمارس تعسفها‬
‫وعنصريتها وبشكل سافر؛ إذ تدخلت في تحديد نوعية المحاصيل التي يفسح‬
‫المجال للعرب بزراعتها‪ ،‬وفي هذا الشأن تحدث إسرائيل شاحاك فقال‪) :‬إن‬
‫مر بفعل مجموعة من السباب‪،‬‬
‫القتصاد الزراعي في الضفة الغربية قد د ُ ّ‬
‫ربما أهمها‪ :‬المصادرات‪ ،‬والسعار المنخفضة للمنتجات الزراعية( كما قال‪:‬‬
‫)إن إسرائيل حظرت زراعة سائر أنواع الحبوب في الضفة الغربية منذ‬
‫‪1968‬م‪ ،‬على اعتبار أن زراعتها مقتصرة على اليهود وحدهم(‪.‬‬
‫وعندما توجه المزارعون العرب لزراعة )الطماطم ( عمد الكيان الصهيوني‬
‫لمكافحة إنتاجهم بشتى الطرق‪ ،‬ورغم تدني أسعار المحصول وارتفاع أسعار‬
‫المبيدات‪ .‬واستمر المزارعون العرب بزراعتهم لهذا النوع من المحاصيل‪،‬‬
‫فما كان من مكتب وزارة الزراعة إل أن أرسل تحذيراته وإنذاراته المتتالية‬
‫التي تحّرم عليهم زراعتها‪ ،‬ثم أوعزت للشركات التي تتعامل معهم تقليص‬
‫مشترياتها من الطماطم‪ ،‬لينتهي المر بتحقيق خسارة ل تعوض للمزارعين‬
‫العرب‪.‬‬
‫أما منظر الراضي الفلسطينية المزروعة بالحمضيات وهي ُتجرف بالجرارات‬
‫الصهيونية قبيل بناء الجدار الفاصل‪ ،‬فما زال عالقا ً في الذاكرة‪ ،‬ولم يكتفوا‬
‫بذلك بل صادروا الرض بدعوى حفظهم لمن كيانهم الصهيوني‪ ،‬كما عمدوا‬
‫لمنع وصول الماء للراضي الباقية بأيدي الفلسطينيين‪.‬‬
‫وقد تحدث الكاتب اليهودي إنجليزي الجنسية ) فالتر شفارتز( في كتابه‬
‫)العرب في إسرائيل( عن معاناة العرب تحت الحتلل السرائيلي فقال‪:‬‬
‫) ُيحّرم على المزارعين العرب نقل إنتاجهم إلى أسواق المدن‪ ،‬وبالتالي‬
‫ُيجبرون على بيع محاصيلهم بأسعار بخسة‪ ،‬وهي بعد في الحقول(‪.‬‬
‫لقد أّدت هذه الظروف القاهرة إلى وجود طبقة متزايدة من العمال‬
‫مد استغلل‬
‫الفلسطينيين‪ ،‬تبحث عن عمل في السوق اليهودي الذي تع ّ‬
‫حاجتهم بأبشع صورة‪ ،‬خاصة مع عدم وجود صناعة عربية كافية يمكن لها أن‬
‫تحتويهم‪ ،‬وقد بّين إسرائيل شاحاك الوضاع القتصادية التي آلوا إليها بقوله‪:‬‬
‫)إن العرب في دولة إسرائيل أصبحوا من الطبقات العاملة التي تعتمد على‬
‫أجورها‪ ،‬وهم مجَبرون على العمل في المنشآت السرائيلية‪ ،‬والعودة ليليا ً‬
‫إلى مناطق تجمعاتهم؛ لنهم ممنوعون من القامة في مناطق عملهم‬
‫اليهودية‪ ،‬أو حتى التواجد فيها لي ً‬
‫ل‪ ،‬وهكذا يجد العمال العرب أنفسهم مرهقين‬
‫لدرجة ل يستطيعون بعدها إل النوم(‪.‬‬
‫لقد حول هذا التحايل المجتمع الفلسطيني من طبقة ملك لطبقة عمال‬
‫مأجورين‪ ،‬يسهل التحكم فيهم وفي مواردهم ‪ !!..‬ولكني أجزم أنه ‪-‬مع كل‬
‫تلك الجراءات‪ -‬يصعب التحكم في أرواحهم البية!!‬
‫إن لدى السرائيليين طريقة معينة في التعبير عن قلة الحترام تجاه شخص‬
‫ما أدنى منهم منزلة‪ ،‬فقد يصف يهودي حياة يهودي آخر بقوله ‪) :‬إنه يعيش‬
‫كالعرب(‪ ،‬كما أنهم عندما يمعنون في تحقير مهنة ما يقولون‪) :‬هذه من‬

‫‪7‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وظائف العرب!( و المعنى واضح في كل الحالتين وأمثالها فالغاية تبيان أن‬
‫العرب أقل منزلة ومقاما ً من اليهود!!‬
‫)‪(4 /‬‬
‫وإذا وددت الحديث إليكم عن الحياة الثقافية لشعب فلسطين في ظل‬
‫دث عن الفصل العنصري‬
‫الحتلل‪ ،‬أجد نفسي أمام قول روبنشتاين الذي تح ّ‬
‫الثقافي لهذا الكيان بقوله‪" :‬إنها تفصل في مجال التعليم بين مجموعتين من‬
‫السكان‪ ،‬فللمواطنين العرب إدارة تراقب وتقّيد وتح ّ‬
‫دد وتعاقب‪ ،‬وفي‬
‫ذر وته ّ‬
‫المقابل هناك جهاز آخر يختلف كليًا‪ُ ،‬يعنى بالمواطنين اليهود‪ ،‬جهاز يشجع‬
‫مراء فيه يؤكد أن الكيان‬
‫سع وُيدّلل ‪ ( ..‬إن الواقع الذي ل ِ‬
‫مي ويو ّ‬
‫وين ّ‬
‫الصهيوني لم يبذل آية جهد فيما يتعلق بتجديد وتطوير مدارس عرب‬
‫فلسطين‪ ،‬وبطبيعة الحال لم يحاول التفكير في بناء أي منها في مناطق‬
‫التجمعات الفلسطينية‪ ،‬فحالة البنية المدرسية هناك سيئة للغاية‪ ،‬وعدد كبير‬
‫منها آيل للسقوط‪ ،‬وتفتقر معظمها للمرافق الصحية والمرافق التعليمية‬
‫‪..‬من معامل ومكتبات وملعب مدرسية‪ ،‬حتى الطفل الفلسطيني في رياض‬
‫الطفال ناله شيء من هذه التفرقة العنصرية فهو محروم من الرعاية‬
‫الصحية والغذائية التي يتمتع بها أطفال اليهود‪.‬‬
‫ويقول عاموس إيلول نقل ً عن الشاعر أوري بيرنشتاين ‪ ) :‬إن الحرية التي‬
‫نرغب في إتاحتها للفلسطينيين في المناطق المحتلة‪ ،‬ليست سوى حرية‬
‫الجهل‪ ،‬إننا نسمح لهم فقط بحركات متوقعة سلفًا‪ ،‬ومن أشخاص آلّيين ل‬
‫روح فيهم‪ ،‬يجب أل يفكروا‪ ..‬إننا ل ننكر عليهم الستقلل السياسي فحسب‪،‬‬
‫بل إننا نريد السيطرة على نفوسهم وآدابهم وأشعارهم ‪ (..‬بل إن الكتب‬
‫المحظور تداولها على المواطن الفلسطيني ل تنحصر بالكتب السياسية بل‬
‫تشمل التاريخ والدب وعلوم اللغة العربية بل حتى الكتب الرياضية وغيرها‪.‬‬
‫كما أن إسرائيل شاحاك الذي فر بنفسه من طغيان اليهود يؤكد أن ما ُيكتب‬
‫عن الكيان الصهيوني ما هو إل تعتيم مقصود أو نوع من أنواع الخديعة‪ ،‬كما‬
‫قال‪) :‬إن كل شيء ُيصنف من منظور ذلك الكيان يكون إما يهوديا ً أو غير‬
‫يهودي‪ ،‬هذا التقسيم ل ينطبق على الناس فقط بل حتى على الحيوانات‬
‫والنباتات ‪ !!..‬فاليهود ُيعاملون كمواطنين لهم حظوة وامتيازات وخصوصيات‬
‫ُتحترم‪ ،‬ويتمتعون بكل الحقوق والرعاية من السلطة‪ ،‬أما غير اليهود‬
‫فُيعاملون كأقليات مض ّ‬
‫ش أو‬
‫طهدة ُتحّرم عليهم القوانين والتنظيمات العي َ‬
‫التواجد َ بأي شكل من الشكال في أماكن محددة‪ ،‬ومن بين هذه الماكن‬
‫الكرمل‪ ،‬الناصرة العليا‪ ،‬حتزور‪ ،‬آراد ‪،‬متزبة‪ ،‬رامون‪ ،‬تل أبيب‪ ،‬حيفا‪ ،‬والعديد‬
‫من الحياء في مدينة القدس وغيرها‪ ( ..‬هذه هي العدالة الصهيونية‪!!..‬‬
‫وللحديث بقية بإذن الله‪.‬‬
‫|‪|3|2|1‬‬
‫________________________________________‬
‫سم المجتمع الصهيوني اليهود إلى قسمين‪ :‬المرتبة الولى ِالشكناز‪ -‬وهم‬
‫*ق ّ‬
‫يهود من أصول غربية‪ ،‬والمرتبة الثانية السفارديم – وهم يهود من أصول‬
‫عربية‪ ،‬وهذا القسم يضم يهود أثيوبيا‪ ،‬وإن كان بعضهم يصنف هؤلء بدرجة‬
‫أقل من السفارديم‬
‫صنة!! )‪(3‬‬
‫م َ‬
‫العنصرّية ال ُ‬
‫ح ّ‬
‫د‪ .‬أميمة بنت أحمد الجلهمة ‪6/12/1425‬‬

‫‪8‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪17/01/2005‬‬
‫سأعمد هنا ابتداًء للغوص في محور يتعلق بشكل أو بآخر بما نحن بصدده‪،‬‬
‫وأعني به موقف السلم والمسلمين بطبيعة الحال من الخر‪ ،‬لعلنا نتمكن‬
‫من خلل ذلك من عقد مقارنة موضوعية بين موقفي السلم واليهودية‬
‫وأهلهما من غيرهما‪ ،‬ولعلنا ننتهي من خللها للوقوف على النظرة النسانية‬
‫للخر من كلتا الجهتين السلمية العربية واليهودية الصهيونية‪.‬‬
‫ي عن البيان أن دماء اليهود كدماء النصارى وأعراضهم وأموالهم مصونة‬
‫غن ّ‬
‫ً‬
‫إسلميا؛ فنحن كمسلمين ل يمكن لنا التعّرض للمسالمين منهم بسوء‪ ،‬فقد‬
‫ح ّ‬
‫ذرنا خاتم النبياء والرسل ‪-‬عليه الصلة والسلم‪ -‬من التعّرض لهم بقوله‪:‬‬
‫ً‬
‫ميا فأنا خصمه يوم القيامة‪ ،‬ومن خاصمته خصمته"‪ .‬هذا المفهوم‬
‫"من آذى ذ ّ‬
‫مي –‬
‫ضحه بعض فقهاء الحنفّية بقولهم‪) :‬ويجب ك ّ‬
‫و ّ‬
‫ف الذى عنه – أي الذ ّ‬
‫وتحرم غيبته كالمسلم(‪ .‬كما قال فقهاء المالكية‪) :‬إن عقد ال ّ‬
‫ذمة يوجب‬
‫عرض‬
‫حقوقا ً علينا لهم ‪..‬فمن اعتدى عليهم ولو بكلمة سوء أو غيبة في ِ‬
‫مة الله‪.(...‬‬
‫أحدهم أو نوع من أنواع الذّية‪ ،‬أو أعان على ذلك فقد ضّيع ذ ّ‬
‫فهل طّبق المسلمون هذا المنهاج المتسامح على أرض الواقع؟‬
‫)‪(5 /‬‬
‫استفهام ستكون إجابته أوقع لو جاءت من خارج الدائرة‪ ،‬وعليه ارتأيت‬
‫ترككم مع هذه الباقة من أقول علمائهم‪ ،‬وسأتوقف ابتداء عند )سيرايتز‬
‫غواتين( رئيس قسم الدراسات الشرقية في الجامعة العبرية بالقدس الذي‬
‫قال‪) :‬في الندلس العربية ‪ ..‬عاش اليهود عصرا ً ذهبيًا( في حين قارن الكاتب‬
‫اليهودي الصهيوني نسيم رجوان بين حالهم في أسبانيا المسيحية‪ ،‬وحالهم‬
‫بعد أن ارتفعت راية السلم في أجوائها‪ ،‬فقال‪ ) :‬لقى اليهود في أسبانيا‬
‫الوربية مصيرا ً بائسًا‪ ،‬وعانوا الكثير من قسوة بعض ملوك النصارى‪ ،‬وعندما‬
‫مة إجماع على‬
‫وصل المسلمون إلى أسبانيا عملوا على تحرير اليهود‪ ..‬وث ّ‬
‫ن هذه الفترة كانت من أكثر الفترات ازدهارا ً في التاريخ اليهودي‪،‬‬
‫العتراف بأ ّ‬
‫وإن أثرها في اليهودية وفي الشعب اليهودي اليوم ل جدال فيه(!! ويضيف‬
‫رجوان‪ ) :‬وللمناسبة يبدو مفيدا ً النظر في وضع اليهود الذين كانوا يقيمون‬
‫في الحقبة نفسها في بلدان أوروبا المسيحية‪ ،‬فبينما كان يهود أسبانيا العربية‬
‫يتمتعون كليا ً بالسلم والحرية‪ ،‬كان يهود أوروبا المسيحية يعيشون فوق‬
‫دد بإزالتهم في أي وقت‪ ،‬كانوا معرضين للضطهاد الدائم(!! وعن‬
‫بركان يه ّ‬
‫دث البريفسور‬
‫هذا التعايش النساني الذي عاش اليهود في نطاقة‪ ،‬يتح ّ‬
‫المريكي )ألن غودبي( أستاذ )العهد القديم( في جامعة ديوك في الوليات‬
‫وق السفارديم – يهود الشرقيين ‪ -‬كان نتيجة‬
‫المتحدة المريكية فيقول‪) :‬تف ّ‬
‫الحرية التي منحها العرب لليهود‪ ،‬في وقت كانت أوروبا المسيحية تمنعها عن‬
‫اليهود(‪ ،‬وهذا ما أ ّ‬
‫كدته الموسوعة البريطانية بقولها‪ ) :‬لم يعرف اليهود في‬
‫عهد العرب أي قيد على حريتهم(‪.‬‬
‫أما في القرن العشرين فقد استقبل عرب فلسطين اليهود المهاجرين‬
‫بالتسامح المعهود منهم يقول هارون بيشر‪) :‬ظل سكان شمال فلسطين‬
‫مخلصين في تعاملهم مع اليهود حتى عام ‪1948‬م‪ ،‬فقد عاش اليهود مع‬
‫هؤلء الفلحين العرب بسلم‪ ،‬ووجدوا منهم كل مساعدة( ويقول عميد كلية‬
‫الحقوق السابق في جامعة تل أبيب )أمنون روبنشتاين(‪) :‬إن لهؤلء الفلحين‬
‫تاريخا ً طويل ً من الود ّ والمساعدة والخلص لليهود(!! وفي مقابل هذه‬

‫‪9‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الصورة النسانية والخلقية لعرب فلسطين نجد احتلل ً صهيونيا ً عنصري‬
‫النزعة يهودي الديانة‪ ،‬احتلل ً استمد قيمه من تعاليم دينه الذي يتنكر للكرامة‬
‫النسانية وللمثل الخلقية؛ فرجال الدين اليهودي الصهاينة يتبجحون‬
‫وبتصريحات عنصرية دموية وهم المنون من كل عقاب؛ بل حتى من أي لوم؛‬
‫ألم نسمع عوفديا يوسف يصرح عبر وسائل العلم بقوله ‪" :‬اقتلوا العرب"‪،‬‬
‫ويضيف ‪" :‬إن الله ندم على خلقهم " وإليكم ما قاله الحاخام ديفد كيفت‪:‬‬
‫"إن قتل العرب ل يعتبر مشكلة أخلقية"‪.‬‬
‫ولم يعرف واقع العالم ظلما ً أشد ضراوة من الظلم الذي لحق بأهل‬
‫فلسطين المحتلة‪ ،‬كما أكد الدكتور جورجي كنعان تلك العنصرية بقوله‪" :‬فقد‬
‫حرموا من ممارسة حقهم في تقرير المصير‪ ،‬وتم إجلؤهم بعيدا ً عن دورهم‬
‫وأراضيهم وبلدهم‪ ،‬ومن بقي منهم في مكانه عانى ويعاني من أبشع أشكال‬
‫التمييز والتفرقة العنصرية؛ فقد حيل بينهم وبين المشاركة في الحياة‬
‫الجتماعية والقتصادية والسياسية داخل وطنهم‪ ،‬الذي تحول بسطوة الحتلل‬
‫إلى دولة يهودية‪ ،‬وظلوا يعيشون فيها تحت وطأة قوانين وممارسات عنصرية‬
‫ددين بالتشريد‪ ،‬وممتلكاتهم معرضة للستيلء‪ ،‬وبيوتهم للهدم‬
‫قاسية‪ ،‬مه ّ‬
‫والتدمير(‪.‬‬
‫ولم يكن مستغربا ً أن يعلن الدكتور )موشيه( العنصري النزعة والهوى‪،‬‬
‫والرئيس السبق لجنوب أفريقيا أعجابه بالكيان الصهيوني‪ ،‬إثر زيارة قام بها‬
‫لهذا الكيان‪ ،‬فقد جاء على لسانه‪) :‬يوجد لدى إسرائيل الكثير مما يمكن‬
‫تعلمه(!! معه الحق كل الحق فيما ذهب إليه؛ فالكيان الصهيوني هو الكيان‬
‫العنصري المثل له ولمثاله!!‬
‫إن من حق الفلسطينيين دفع هذه الغلل وتلك القيود‪ ،‬ول مجال لقبولهم‬
‫بالحلول المبتورة التي ل تراعي إنسانية النسان الفلسطيني‪ ،‬حقيقة ل يمكن‬
‫للعقلء نفيها أو التهاون بنتائجها‪ ،‬حقيقة دفعت الدكتور )إسرائيل شاحاك(‬
‫أستاذ الكيمياء السبق في الجامعة العبرية ليقول‪" :‬نحن اليهود ل يمكن أن‬
‫جها ً إلى أقلية‬
‫ض النظر عن مثل هذا الضطهاد إذا كان مو ّ‬
‫نسكت أو نغ ّ‬
‫ّ‬
‫يهودية‪ ،‬في أي بلد من بلدان العالم‪ ،‬ولذلك يجب علينا أل نسكت عن‬
‫الضطهاد الذي تمارسه إسرائيل بحق العرب(‪.‬‬
‫ُ‬
‫جه تساؤلي لمنظمة المم المتحدة التي أقّرت‬
‫وبعد كل هذا وغيره كثير‪ ،‬أو ّ‬
‫عام ‪1975‬م‪ ،‬أن الكيان الصهيوني شكل من أشكال العنصرية‪ ،‬كيف تأّتى‬
‫لهذه المنظمة العالمية إلغاء قرارها هذا عام ‪1991‬م؟! مع يقينها أنها ازدادت‬
‫ي‪ ،‬وانسلخها من كل القيم النسانية‪ ،‬والقوانين‬
‫في تعّنتها العنصريّ الساد ّ‬
‫الدولية‪ ،‬والتي في مجملها تعلن احترامها للنسان!!‬
‫دعي!!‬
‫أو هكذا ت ّ‬
‫)‪(6 /‬‬
‫الصورة وتوثيق الجريمة‬
‫ً‬
‫ توثيق الجرائم الميركية والسرائيلية التي تجري حاليا في فلسطين‬‫والعراق أصبح من ضرورات تأكيد حدوثها‪ ،‬في عصر الكاذيب الميركية‬
‫دق‬
‫ص ّ‬
‫اللمنتهية‪ ،‬ولول وجود كاميرا التقطت صورة للشهيد محمد الدرة لما َ‬
‫العالم همجية اليهود‪ ،‬رغم قيامهم بآلف الجرائم التي لم توثقها الكاميرات‪،‬‬
‫وليس آخرها مجزرة مخيم جنين‪ .‬إن بشاعة جريمة التعذيب في سجون‬
‫العراق لم تخفف من حدتها المساءلة الصورية لرؤساء الجريمة بواسطة‬

‫‪10‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الكونغرس‪.‬‬
‫ ولول تسرب )أو تسريب( صور ُتظهر بشاعة وهمجية التعذيب الوحشي‬‫دق الناس بعض‬
‫ص ّ‬
‫الذي تعّرض له )ول يزال( سجناء العراق المظلومون لما َ‬
‫روايات )تكاثرت وتواترت‪ ،‬لكنها لم تأت من واشنطن( تلك الروايات التي‬
‫دق بعض‬
‫ص ّ‬
‫بدأت تتسرب منذ أواخر العام الماضي‪ ،‬ولول الصور عينها لما َ‬
‫المخدوعين والعملء من أمتنا ممن أعمتهم المناصب والدولرات عن‬
‫التصديق‪.‬‬
‫دق إل إذا تم توثيقه بصورة‬
‫ص ّ‬
‫ إذا كان كل هذا الحجم الهائل من الجرائم ل ي ُ َ‬‫كاميرا‪ ،‬فإن ذلك يدل على أن العالم أصبح أخرس وأبكم وأعمى ويتعامى عن‬
‫الحقائق طالما لم تنطق بها واشنطن‪ ،‬أو لم تفرج عن صور تعذيب قذر‬
‫موجودة لدى وزارة الدفاع والستخبارات العسكرية وجهاز )‪ (CIA‬منذ عدة‬
‫شهور‪.‬‬
‫ تقول النباء إن الصليب الحمر الدولي كان يعلم بالنتهاكات المجرمة التي‬‫حصلت في كل السجون الميركية في العراق وليس في سجن أبو غريب‬
‫ماء‬
‫فقط‪ ،‬وكذلك في السجون البريطانية‪ ،‬وكانت لجان حقوق النسان )الص ّ‬
‫البكماء( تعلم أيضًا‪ ،‬ووزارة الحرب الميركية كانت تعلم‪ ،‬والستخبارات‬
‫الميركية والعربية واليرانية كانت تعلم‪ ،‬ومجلس الحكم العميل كان يعلم‪،‬‬
‫والقنوات الفضائية العربية )النشيطة جدًا( كانت تعلم ولديها تسجيلت ل‬
‫تتجرأ على نشرها حتى هذه اللحظة‪.‬‬
‫ هل بعد هذا التواطؤ على الجريمة من قبل كل هؤلء من آمال يعلقها بعض‬‫المخدوعين من أمتنا على هؤلء كلهم‪ ،‬إن سكوتهم على الجرائم هو تواطؤ أو‬
‫خيانة أو جبن‪ ،‬أو كل ذلك معا ً قرآن كريم‬
‫)‪(1 /‬‬
‫الصوفية وموضوعية الفهم والتعامل‬
‫عبد الحميد الكبتي‬
‫) الطرق الصوفية في أفريقيا حاضرها ومستقبلها (‬
‫ذاك عنوان لندوة عالمية عقدت في ليبيا الحبيبة تحت رعاية الجامعة‬
‫السمرية للعلوم السلمية بزليتن ‪ ،‬بالتعاون مع مركز جهاد الليبيين‬
‫للدراسات التاريخية في الفترة من ‪ 24 -22‬الحرث ‪ 2005‬م ‪ ،‬ولكون مجال‬
‫تقديم البحوث يشق أحيانا ‪ ،‬لظروف المكان ‪ ،‬أو للشروط غير الموضوعية ‪،‬‬
‫فإن المشاركة تكون صعبة المنال ‪ ،‬وحرصا مني على توضيح صورة هذا‬
‫العلم " التصوف " ولو في عدة أسطر ‪ ،‬أقدم هذه المشاركة ‪ ،‬عل الله أن‬
‫ينفع بها ‪ ،‬وقد سميتها ) الصوفية وموضوعية الفهم والتعامل ( ‪.‬‬
‫إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات‬
‫أعمالنا ‪ ،‬من يهده الله فهو المهتدي ‪ ،‬ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا ‪،‬‬
‫ثم الصلة والسلم على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن سار على دربه‬
‫إلى يوم الدين ‪..‬‬
‫ثم أما بعد ‪...‬‬
‫ّ‬
‫فمن المور التي َزلت فيها الفهام ‪ ،‬وأخطأت فيها التعاملت ‪ ،‬قديما وحديثا ؛‬
‫مسألة التصوف ‪ ،‬وتعامل معها الناس إما بولء تام وتبرير غير علمي ‪ ،‬وإما‬
‫بنبذ واتهام وشطط بعيد عن منهج السلف الصالح ‪ ،‬رضوان الله عليهم ‪،‬‬
‫وقليل من أنصف وعدل وأقام الميزان الحق في هذا المر ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫· منذ بداية عصر النبوة وقضية السماء والمسميات تصاحب حركة التاريخ‬
‫السلمي ؛ للتمييز بين الطوائف بعضها عن بعض ‪ ،‬وبين مراتب الرجال‬
‫وسبقهم وعطائهم ‪ ،‬وكان القرآن الكريم يستخدم السماء والوصاف للغرض‬
‫نفسه ؛ ففرق القرآن بهذه التسميات بين المهاجرين والنصار ‪ ،‬وبين من‬
‫هاجر من قبل الفتح وقاتل ومن هاجر بعد الفتح ‪ ..‬وتتابع المر في زمن‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وورد في خطابه عليه الصلة والسلم هذا‬
‫المر ‪ ،‬ولعل مثال ً واحدا ً يكفي ؛ ففي قوله عليه الصلة والسلم ‪ ) :‬لعل الله‬
‫اطلع على أهل بدر فقال ‪ :‬اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ( " ‪ " 1‬دليل‬
‫واضح ‪.‬‬
‫ثم تتابع ذلك على مدار التاريخ السلمي وحتى أيامنا هذه ! ‪ ،‬فنجد اليوم‬
‫جماعات إسلمية ومؤسسات عاملة لهذا الدين تجعل لنفسها اسما ‪ ،‬لنفس‬
‫الغرض ‪ ،‬وما نحن بصدده من مصطلح " الصوفية أو التصوف " إن هو إل‬
‫أنموذج من هذه التسميات ‪ ،‬والذي ظهر في القرون الثلثة الولى ‪ ،‬المشهود‬
‫لها بالخيرية ! ‪ .‬يقول أبو القاسم القشيري ـ وهو من أعلم التصوف ـ ‪:‬‬
‫) اعلموا ـ رحمكم الله تعالى ـ أن المسلمين بعد رسول الله صلى الله عليه‬
‫علم سوى صحبة رسول الله‬
‫وسلم لم يتسم أفاضلهم في عصرهم بتسمية َ‬
‫صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬إذ ل فضيلة فوقها ‪ ،‬فقيل لهم الصحابة ‪ ،‬ولما أدركهم‬
‫أهل العصر الثاني تسمى من صحب الصحابة بالتابعين ‪ ،‬ثم اختلف الناس‬
‫وتباينت المراتب فقيل لخواص الناس ممن لهم شدة عناية بأمر الدين الزهاد‬
‫عى أن‬
‫والعّباد ‪ ،‬ثم ظهرت البدع ‪ ،‬وحصل التداعي بين الفرق ‪ ،‬فكل فريق اد ّ َ‬
‫فيهم زهادا ‪ ،‬فانفرد خواص أهل السنة المراعون أنفاسهم مع الله تعالى‬
‫الحافظون قلوبهم عن طوارق الغفلة باسم التصوف ‪ ،‬واشتهر السم لهؤلء‬
‫الكابر قبل المائتين من الهجرة ( " ‪. " 2‬‬
‫وبغض النظر عما يحمله كلم القشيري من تزكية ابتداء للصوفية ‪ ،‬فإن‬
‫المقصود من نقل كلمه هو طبيعة خروج التسميات بشكل عام ‪ ،‬وليس‬
‫الحكم على التصوف ‪ ،‬وندرك أيضا أن قضية السماء والمسميات تحكمها‬
‫ظروف وملبسات حتى يضع أهل ذلك العلم لنفسهم تسمية تميزهم عن‬
‫باقي الطوائف والمذاهب ‪.‬‬
‫لكن مصطلح التصوف غدا اليوم من اللفاظ المجملة التي تضم صوابا ً‬
‫وخطأ ‪ ،‬وحقا ً وباطل ‪ ،‬لذلك وجب التفصيل قبل التسرع وإصدار الحكام ‪،‬‬
‫فيمدح إذا أريد به صوابا وحقا ‪ ،‬ويذم إذا أريد به خطأ وباطل ‪.‬‬
‫والميزان في كل الحالتين هو كتاب الله عز وجل ‪ ،‬وسنة رسوله صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪.‬‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫م ِفي َ‬
‫م‬
‫ل إِ ْ‬
‫قال تعالى ‪ ) :‬فَإ ِ ْ‬
‫يٍء فَُرّدوهُ إ ِلى اللهِ َوالّر ُ‬
‫ن ك ُن ْت ُ ْ‬
‫ن ت ََناَزعْت ُ ْ‬
‫سو ِ‬
‫ش ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫خرِ ذ َل ِ َ‬
‫ن تأويل ( النساء ‪. 59 :‬‬
‫ك َ‬
‫ن ِبالل ّهِ َوال ْي َوْم ِ ال ِ‬
‫ت ُؤْ ِ‬
‫خي ٌْر وَأ ْ‬
‫مُنو َ‬
‫ح َ‬
‫س ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫سأ ْ‬
‫م ( هود ‪. 85 :‬‬
‫ويقول سبحانه ‪ ) :‬وَل ت َب ْ َ‬
‫خ ُ‬
‫شَياَءهُ ْ‬
‫سوا الّنا َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ل ( النساء ‪:‬‬
‫ن تَ ْ‬
‫سأ ْ‬
‫ويقول عز من قائل ‪ ) :‬وَإ َِذا َ‬
‫حك ُ‬
‫مت ُ ْ‬
‫حك ْ‬
‫موا ِبالعَد ْ ِ‬
‫م ب َي ْ َ‬
‫ن الّنا ِ‬
‫‪. 58‬‬
‫و"لكن عندما ينشب الخلف ‪ ،‬وتثور العداوات‪ ..‬يصبح كثير من الناس عاجزا ً‬
‫عن البصار بعينين ؛ فهو ل يرى إل المثالب والمساوئ ‪ ،‬وحين تهب رياح‬
‫المودة فإن كثيرين أيضا ل يبصرون إل بعين الرضا ‪ ،‬ومن هنا جاءت دعوة‬
‫شعيب عليه الصلة والسلم واضحة صريحة للخلص من هذه النقيصة ‪ ،‬حين‬
‫َ‬
‫مك َْيا َ‬
‫س‬
‫ط وََل ت َب ْ َ‬
‫س ِ‬
‫ن ِبال ْ ِ‬
‫ل َوال ْ ِ‬
‫نصح قومه } وََيا قَوْم ِ أوُْفوا ال ْ ِ‬
‫ميَزا َ‬
‫خ ُ‬
‫ق ْ‬
‫سوا الّنا َ‬
‫َْ‬
‫أَ ْ‬
‫ض{"‪"3".‬‬
‫شَياَءهُ ْ‬
‫م وََل ت َعْث َ ْ‬
‫وا ِفي الْر ِ‬
‫‪12‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(1 /‬‬
‫يقول ابن تيمية في هذا الباب ‪ ) :‬لفظ الفقر والتصوف قد أدخل فيه أمور‬
‫يحبها الله ورسوله فتلك يؤمر بها ‪ ،‬وإن سميت فقًرا وتصوًفا ؛ لن الكتاب‬
‫والسنة إذا دل على استحبابها لم يخرج ذلك بأن ُتسمى باسم آخر ‪ .‬كما‬
‫يدخل في ذلك أعمال القلوب كالتوبة والصبر والشكر والرضا والخوف‬
‫والرجاء والمحبة والخلق المحمودة ‪ .‬وقد أدخل فيها أمور يكرهها الله‬
‫ورسوله ‪ ،‬كما ُيدخل فيه بعضهم الحلول والتحاد ‪ ،‬وآخرون نوعا من الرهبانية‬
‫المبتدعة في السلم ‪ ،‬وآخرون نوعا من مخالفات الشريعة ‪ ،‬إلى أمور‬
‫ابتدعوها ‪ ،‬إلى أشياء أخرى ‪ ،‬فهذه أمور ينهى عنها بأي اسم سميت ‪4 " (...‬‬
‫"‪.‬‬
‫فالعبرة بالمسمى ل بالمسميات ‪ ،‬نحكم على ماهية الشيء بأي اسم كان ‪،‬‬
‫ول نقف على ظاهر المر ‪ ،‬وسطحية التعامل مع المسميات ‪ ،‬فإن هذا خلل‬
‫في الفهم والممارسة الفكرية والعملية ‪ ،‬وسنجد أنفسنا متناقضين حين‬
‫ينشئ أحدهم ـ مثل ً ـ حزب الصحابة الكرام ـ ونفرح بهذه التسمية ونحبها ‪،‬‬
‫ونغفل عن انحرافات كثيرة في فكر هذا الحزب أو الجماعة ! ‪ ،‬فهل يستقيم‬
‫المر؟ كل ‪ ،‬نقبل الحسن الصحيح من أي كان ‪ ،‬ونرفض القبيح المرفوض من‬
‫أي كان ‪ ،‬والميزان هو كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلة والسلم ‪.‬‬
‫والذي يهمنا كطلبة علم وطالبي الفهم الصحيح ‪ ،‬ليس السماء ‪ ،‬بقدر ما‬
‫يهمنا المضمون ‪ ،‬وفقا للقاعدة المعروفة ) العبرة بالمسميات ل بالسماء (‬
‫أو ) العبرة بالمسميات والمضامين ‪ ،‬ل بالسماء والعناوين ( ‪ ،‬فما هي حقيقة‬
‫الصوفية في أصلها الذي بدأت منه ؟‬
‫· إن معرفة تاريخ وظروف ظهور التصوف أو الصوفية أمر مهم في معرفة‬
‫حقيقة ماهية التصوف ‪ ،‬فقد ظهرت عندما طغت المادية ‪ ،‬وغّلب الجانب‬
‫العقلي ؛ الجانب الماديّ ‪ ،‬نتج عن الترف الذي أغرق بعض الطبقات ‪ ،‬بعد‬
‫اتساع الفتوحات ‪ ،‬وكثرة الموال ‪ ،‬وازدهار الحياة القتصادية ‪ ،‬مما أورث‬
‫ُ‬
‫وا في الجانب المادي ‪ ،‬مصحوًبا بغلوّ آخر في الجانب العقلي ‪ ،‬أصبح‬
‫غل ّ‬
‫ما‬
‫اليمان عبارة عن "فلسفة" و"علم كلم" "وجدل" ‪ ،‬ل يشبع للنسان نه ً‬
‫روحًيا ‪ ،‬حتى الفقه أصبح إنما يعنى بظاهر الدين ل بباطنه ‪ ،‬وبأعمال الجوارح‬
‫ل بأعمال القلوب وبمادة العبادات ل بروحها ‪.‬‬
‫دوا ذلك الفراغ ‪ ،‬الذي لم يستطع أن يشغله‬
‫ومن هنا ظهر هؤلء الصوفية ليس ّ‬
‫ي‪ ،‬فلم‬
‫المتكلمون ول أن يمله الفقهاء ‪ ،‬وصار لدى كثير من الناس جوع روح ّ‬
‫يشبع هذا الجوع إل الصوفية الذين عنوا بتطهير الباطن قبل الظاهر ‪ ،‬وبعلج‬
‫أمراض النفوس ‪ ،‬وإعطاء الولوية لعمال القلوب ‪ ،‬وشغلوا أنفسهم بالتربية‬
‫ج ّ‬
‫ل تفكيرهم واهتمامهم ونشاطهم ‪ .‬قال‬
‫الروحية والخلقية ‪ ،‬وصرفوا إليها ُ‬
‫ابن خلدون في مقدمته ‪ " :‬وهذا العلم ـ يعني التصوف ـ من العلوم الشرعية‬
‫الحادثة في المّلة ؛ وأصله أن طريقة هؤلء القوم لم تزل عند سلف المة‬
‫من بعدهم طريقة الحق والهداية‪ ،‬وأصلها‬
‫وكبارها من الصحابة والتابعين و َ‬
‫العكوف على العبادة ‪ ،‬والنقطاع إلى الله تعالى ‪ ،‬والعراض عن زخرف‬
‫الدنيا وزينتها ‪ ،‬والزهد في ما يقبل عليه الجمهور من لذة ومال وجاه‪،‬‬
‫ما في الصحابة‬
‫والنفراد عن الخلق‪ ،‬والخلوة للعبادة ‪ ،‬وكان ذلك عا ّ‬
‫والسلف ؛ فلما فشا القبال على الدنيا في القرن الثاني وما بعده ‪ ،‬وجنح‬
‫الناس إلى مخالطة الدنيا‪ ،‬اختص المقبلون على العبادة باسم الصوفية " " ‪5‬‬
‫"‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فلم يظهر هذا المصطلح في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬ول صحابته‬
‫البرار ‪ ،‬إنما ظهر في أواخر عهد التابعين ‪ ،‬والسبب في ذلك أنه لم يكن‬
‫هناك حاجة لظهور من يدعو إلى تلك المعاني التي حمل لواءها الصوفية فيما‬
‫بعد ؛ لن أهل هذا العصر ـ عصر الصحابة ـ كانوا أهل تقوى وورع ‪ ،‬وأرباب‬
‫مجاهدة وإقبال على العبادة بطبيعة حالهم ‪ ،‬وبحكم قرب اتصالهم برسول‬
‫الله صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬فقد كانوا يتسابقون ويتبارون في القتداء به في‬
‫أحواله كلها ؛ ولم يكن ثمة ما يدعو تلقينهم علما ً يرشدهم في أمرٍ هم‬
‫قح ؛ فإنه ل يحتاج إلى دراسة‬
‫قائمون به فعل ‪ ،‬ومثلهم في ذلك مثل العربي ال ُ‬
‫علوم النحو والبلغة وغيرها من العلوم اللغوية ‪ ،‬وإنما يحتاجها من فشا اللحن‬
‫في لسانه وضعف ذوقه في التعبير ‪.‬‬
‫والمتتبع لمنشأ العلوم السلمية عامة يجد كل علم قد أحاطت به ظروف ‪،‬‬
‫دفعت الغيورين عليه لتأصيله وتدوينه ووضع الضوابط التي تضمن عدم‬
‫انحرافه ‪ ،‬وبقاءه في المة ‪ ،‬ليحفظ من الضياع والختلط ‪ ،‬وكل علم يصلح‬
‫أن يكون مثال ً واضحا ً لهذا الزعم الذي أقوله ‪ ،‬وهو أمر مسلم به عند أهل‬
‫العلم ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫لذلك تم تأصيل علم التصوف وأطلق عليه هذا السم الذي لم يكون موجودا‬
‫من قبل ‪ ،‬ولكن عندما اتسعت رقعة السلم ‪ ،‬ودخل في السلم أمم شتى‬
‫كانت تعيش في الباطل ‪ ،‬واختلطت تلك المم بالمسلمين ‪ ،‬تأثر المسلمون‬
‫بذلك وضعف عندهم هذا الجانب ‪ ،‬هذا من ناحية ‪ ،‬ومن ناحية أخرى تأثر‬
‫المسلمون بما جلبت لهم تلك الفتوحات السلمية من غنائم وخيرات ‪ُ ،‬زينت‬
‫لهم الحياة الدنيا ‪ ،‬فضعف الجانب اليماني ‪ ،‬وضعفت المعالجات القلبية لدى‬
‫الناس ‪ ،‬وأصبحت هذه المسائل سلعة غير رائجة ‪ ،‬بل وبضاعة مزجاة عند‬
‫كثير من المسلمين وقتها ‪ ،‬والتي كانت عند أسلفهم تمثل رأس مالهم ‪،‬‬
‫وذروة عيشهم ‪ ...‬عند ذلك كله انبرى من ينادي بتلك المعاني من جديد ؛‬
‫تذكيرا ً للناس ‪ ،‬وتعليما ً للجاهل منهم ‪ ،‬وتحذيرا ً من زخرف الحياة الدنيا ‪،‬‬
‫ضاربين من أنفسهم المثلة العملية في ذلك ‪ ،‬وقدوة حسنة للتحقق بتلك‬
‫المعاني الربانية ‪.‬‬
‫· فهي منهج ومسلك تربوي يركز على أعمال القلوب والعبادات والقربات‬
‫إلى الله تعالى عز وجل ‪ ،‬لينجو المسلم من كل الفات قدر المكان ؛‬
‫فطهارة النفس ‪ ،‬ونقاء القلب ‪ ،‬والمواظبة على العمل ‪ ،‬واللتزام واللزام به‬
‫‪ ،‬والعراض عن الخلق بقلة الخلطة ‪ ،‬وكثرة الصمت وضبط اللسان وعفته ‪،‬‬
‫والكثار من الذكر وقراءة القرآن وأنواع العلوم ‪ ،‬والحب في الله ‪ ،‬والرتباط‬
‫على الخير ‪ ،‬وأخذ العهود في ذلك ‪ ...‬الخ ‪ ،‬ليحصل المسلم ويصل إلى مقام‬
‫الحسان ) أن تعبد الله كأنك تراه ‪ ،‬فإن لم تكن تراه فإنه يراك ( " ‪ " 6‬هذه‬
‫هي المعاني التي يركز عليها التصوف النقي كمسلك تربوي ‪ .‬ومما ل شك‬
‫فيه ـ عند المنصفين ـ أن الصوفية قد بلغوا مرتبة عالية في علج النفوس‬
‫ودوائها ‪ ،‬وطبها والرقي بها ‪ ،‬بلغوا مبلًغا لم يصله غيرهم من المربين ‪ ،‬ومن‬
‫طالع كلم أعلمهم المشهود لهم من أهل العلم بالتوثيق والعدالة ‪ ،‬وأذاق‬
‫نفسه مجانبة الهوى ‪ ،‬وتجرد وأقبل على كلمهم بمكيال الكتاب والسنة ‪ ،‬وجد‬
‫دقة كلمهم على النفس وغوائرها ‪ ،‬وانشرح صدره وإيمانه لقبول أقوالهم‬
‫وطريقتهم في التربية ‪ .‬على أننا ل ننكر وجود من خّلط وانحرف وبالغ للحد‬

‫‪14‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الذي يجعله يقع في بدع كبار ‪ ،‬إن لم نقل كفرا صريحا ‪ ،‬لكنني أهمل هؤلء‬
‫المنحرفين ‪ ،‬لوضوح شذوذهم ‪ ،‬ولن الجانب المظلم في الصوفية بات مضيئا ً‬
‫في عقول الكثيرين من طلب العلم اليوم وشباب الصحوة السلمية ‪،‬‬
‫بالرغم من أن أحادية النظرة خلل في التفكير ‪ ،‬وهذه الحادية آفة واضحة‬
‫اليوم في الكثير من الشباب المتحمس المنتسب للسلف ‪ ،‬بل ولدى بعض‬
‫الدعاة أيضا ! ‪.‬‬
‫لنأخذ جولة في كلم أهل التصوف الطاهر أول المر ‪ ،‬ومن قادة هذا الفن ‪:‬‬
‫خلق سني ‪ ،‬وترك كل‬
‫· قال المام الجنيد " ‪ ) : " 7‬التصوف استعمال كل ُ‬
‫خلق دني ( " ‪." 8‬‬
‫· وقال ‪ ) :‬طريقنا هذا ـ أي التصوف ـ مضبوط بالكتاب والسنة ( " ‪" 9‬‬
‫· قال أحمد زروق " ‪ " 10‬رحمه الله ) التصوف علم قصد لصلح القلوب ‪،‬‬
‫وإفرادها لله تعالى عما سواه‪ .‬والفقه لصلح العمل ‪ ،‬وحفظ النظام ‪ ،‬وظهور‬
‫الحكمة بالحكام ‪ .‬والصول "علم التوحيد " لتحقيق المقدمات بالبراهين ‪،‬‬
‫وتحلية اليمان باليقان ‪ ،‬كالطب لحفظ البدان ‪ ،‬وكالنحو لصلح اللسان إلى‬
‫غير ذلك ( ‪" 11 " .‬‬
‫· وقال ‪ ) :‬وقد حد التصوف ورسم وفسر بوجوه تبلغ نحو ألفي مرجع‪ ..‬كلها‬
‫لصدق التوجه إلى الله تعالى ‪ ،‬وإنما هي وجوه فيه ( " ‪. " 12‬‬
‫· وقال المام السهروردي ‪ ) :‬الصوفي ‪ :‬هو الذي يكون دائم التصفية ول يزال‬
‫يصفي الوقات من شوائب الكدار بتصفية القلب عن شوائب النفس ‪ ،‬ويعينه‬
‫قى من‬
‫على كل هذه التصفية دوام افتقاره إلى موله ‪ ،‬فبدوام الفتقار ي ُن َ َ‬
‫الكدر ‪ ،‬وكلما تحركت النفس وظهرت بصفة من صفاتها أدركها ببصيرته‬
‫النافذة وفر منها لربه ‪ ...‬وهذه القوامية لله على النفس هي التحقق‬
‫بالتصوف ( " ‪. " 13‬‬
‫· قال أبو الحسن الشاذلي ‪ ) :‬التصوف ‪ :‬تدريب النفس على العبودية ‪ ،‬وردها‬
‫لحكام الربوبية ( " ‪. " 14‬‬
‫· قال سهل بن عبد الله التستري ‪ ) :‬الصوفي من صفا من الكدر ‪ ،‬وامتل من‬
‫الفكر ‪ ،‬وانقطع إلى الله من البشر ‪ ،‬واستوى عنده الذهب والمدر ( " ‪. " 15‬‬
‫من هذه القوال يتضح لنا أن التصوف في أصله صحيح مقبول موافق للكتاب‬
‫والسنة ‪ ،‬ولذلك قال ابن تيمية ‪ ) :‬وأ َ َ‬
‫م ْ‬
‫شاي ِ ُ‬
‫م َ‬
‫ن‬
‫م ُ‬
‫شُهوُرو َ‬
‫خ ال ْ َ‬
‫صوفِي ّةِ َوال ْ َ‬
‫ما أئ ِ ّ‬
‫َ ّ‬
‫ة ال ّ‬
‫ماِء ‪:‬‬
‫ن ال ْ ُ‬
‫ِ‬
‫قد َ َ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ن‬
‫م‬
‫ِ‬
‫ء‬
‫ل‬
‫ؤ‬
‫ه‬
‫ف‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ثا‬
‫م‬
‫أ‬
‫و‬
‫ر‬
‫د‬
‫قا‬
‫َ‬
‫ل‬
‫ا‬
‫د‬
‫ب‬
‫ع‬
‫خ‬
‫ي‬
‫ش‬
‫ال‬
‫ل‬
‫ث‬
‫م‬
‫و‬
‫ه‬
‫ع‬
‫با‬
‫ت‬
‫أ‬
‫و‬
‫د‬
‫م‬
‫ح‬
‫م‬
‫ن‬
‫ب‬
‫الجنيد‬
‫ل‬
‫ث‬
‫م‬
‫َ‬
‫ِْ ْ ِ‬
‫ْ ِ ُ َ ّ ٍ َ َْ ِ ِ َ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ َ ْ ِ ِ َ‬
‫ِ ْ‬
‫أَ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ة باتباع ذ َل ِ َ‬
‫ك ( " ‪" 16‬‬
‫ي‬
‫ص‬
‫و‬
‫ت‬
‫و‬
‫ي‬
‫ه‬
‫ن‬
‫وال‬
‫ر‬
‫م‬
‫ل‬
‫ل‬
‫ما‬
‫زو‬
‫ل‬
‫س‬
‫نا‬
‫ال‬
‫م‬
‫ظ‬
‫ع‬
‫ْ‬
‫ِ ّ ِ ُ ً ِ ْ ِ َ ّْ ِ ََ ْ ِ َ ً‬
‫و من خلل ما ذكر آنفا نخلص إلى عدة نقاط ‪:‬‬
‫· العبرة بالمسميات ل بالسماء ‪.‬‬
‫· يجب أن نزن المور بالعدل والنصاف ‪.‬‬
‫· ل نغفل عن الوقت التاريخي لظهور التصوف والظروف المحيطة بذلك ‪.‬‬
‫· حقيقة التصوف مسلك تربوي عبادي يعنى بتربية النفس ‪.‬‬
‫· ل نبخسهم دورهم وحقهم وعلمهم ‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫· كلم أئمة التصوف الولين كله موافق لشرع الله ‪ ،‬وهم أئمة في دين الله ‪.‬‬
‫· وهؤلء الئمة أول الناس رفضا ً ومحاربة لكل مخالفة شرعية ‪.‬‬
‫ما بعد هذه المقدمات المهمة ‪:‬‬

‫‪15‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ .1‬توسع التصوف وراج أمره ‪ ،‬ودخل فيه الناس ‪ ،‬بحسب أحوالهم وأهوائهم‬
‫وعلمهم ‪ ،‬فكان منهم الغث والسمين ‪ ،‬الصالح وغير ذلك ‪ ،‬وبدأ النحراف‬
‫يدب فيه ‪ ،‬بدرجات مختلفة ‪ ،‬فمع مرور الزمن حدث التساهل ‪ ،‬وحدث معه‬
‫النحراف ؛ سواء على مستوى العتقاد ‪ ،‬أو مستوى السلوك ‪ ،‬وهذا النحراف‬
‫له أسبابه الكثيرة ‪ ،‬ومنها ‪:‬‬
‫· عدم تحلي بعض المشايخ في الطرق الصوفية بالعلم الشرعي ‪ ،‬الذي‬
‫يعصم السير من الزلل والنحراف والبتداع في الدين ‪ ،‬خلفا لسابقيهم من‬
‫أعلم التصوف الذين يشهد لهم بالعلم والتقوى معا ً ‪.‬‬
‫· اعتقاد بعض المتصوفة في مشايخهم اعتقادات منحرفة عن نظرة السلم‬
‫للرجال ‪ ،‬وصل في كثير من أحيانه إلى حد التقديس والقول بالعصمة ‪ ،‬وأن‬
‫الشيخ له علقة خاصة بربه ‪ ،‬وأشياء أخرى من الخرافات كأن يقال بأن المدد‬
‫يأتيهم من السماء ‪ ،‬واتسعت هذه الدائرة لينشأ عنها التفاخر بين التباع كل‬
‫بشيخه وما يحدث له من خوارق العادات أو الكرامات ‪.‬‬
‫· التباس الرؤية عند بعضهم في النظرة إلى كرامات المشايخ ‪ ،‬وعدم‬
‫َتمييزهم بين الكرامة وتلبيسات الشيطان ‪ ،‬وهذا ما دفع ابن تيمية لكتابة‬
‫كتابه ) الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان ( فقد كان عصره يعج‬
‫بأمثال هؤلء المنحرفين ‪ ،‬فكان جوابا ً وافيا ً لهم وعليهم ‪.‬‬
‫· دخول أصحاب الهواء في التصوف ووصولهم إلى مراكز التأثير في الطرق‬
‫الصوفية ‪ ،‬والنحراف بها ‪ ،‬وفقا لهوائهم وتحقيقا لغراضهم ومكاسبهم‬
‫الذاتية ‪.‬‬
‫· تأثر بعض الطرق الصوفية بالداخلين الجدد في السلم من المم الخرى ‪،‬‬
‫مثل الفرس والهند والروم ‪ ،‬والذين لم يخلص انتسابهم لدين الله ‪ ،‬فدخلوا‬
‫هذه الطرق بما عندهم من خرافات وكفريات أذاعوها بين الصفوف فضلوا‬
‫وأضلوا ‪.‬‬
‫· ومنها ‪ ،‬أن هذا الطريق ـ طريق الهتمام بالجانب الروحي ـ يضفي شعورا ً‬
‫في النفس بالصفاء والطمأنينة ‪ ،‬لكن هذا الشعور إن لم يكن صاحبه محاطا ً‬
‫بتوفيق من الله أول ً وآخرا ‪ ،‬ويستشعر دائما أنه بغير ذلك لن يستقيم أمره ‪،‬‬
‫ويكون على علم وبينة بضوابط الشرع الحكيم التي تنير وتؤصل له طريقه‬
‫هذا ‪ ،‬فإن صاحبه أكثر من غيره عرضة لتلبيسات الشيطان ‪ ،‬لنه يظنها حالة‬
‫من حالت الكرامة والرضا من الله ‪ ،‬بينما هي ـ إن تعرت من الشرع ـ مدخل‬
‫ومنزلق من مزالق الشيطان ‪ ،‬لذا كتب ابن الجوزي " ‪ 597‬هـ " كلما ً طويل ً‬
‫في تلبيس إبليس عن أولئك المتصوفة ‪ ،‬غير أنه بالغ ولم يكن موضوعيا ً ‪،‬‬
‫وكلم ابن تيمية " ‪ 728‬هـ " أجود منه ‪.‬‬
‫‪ .2‬ساهم المستشرقون في تشويه صورة التصوف ‪ ،‬زاعمين أن التصوف‬
‫فكر عالمي ‪ ،‬فمنه التصوف البوذي ومنه الهندي والنصراني ‪ ،‬المر الذي‬
‫يجعل النفرة كبيرة لدى بعض المنتسبين للسلف من مجرد اسم التصوف‬
‫والصوفية ‪ ،‬بل أمست التسمية عند بعض الجهال نوعا ً من المسبة والتعيير ‪.‬‬
‫‪ .3‬تنوعت الطرق الصوفية وتعددت الجتهادات ‪ ،‬واختلط الحابل بالنابل كما‬
‫يقولون ‪ ،‬وأمسى التفريق صعبا ً على طلب العلم في بدء سيرهم العلمي ‪،‬‬
‫وبات التعامل معهم على ثلثة أحوال ‪:‬‬
‫الول ‪ :‬العتقاد أنهم على الصواب وأنهم على وراثة النبوة ‪ ،‬وأنهم أفضل‬
‫الخلق ‪.‬‬
‫الثاني ‪ :‬العتقاد أنهم على ضللة وانحراف ‪ ،‬ويجب محاربتهم وفضح‬
‫عوارهم ‪ ،‬ونبذ كل شيء منهم ‪ ،‬وفي بعض الحيان إخراج كل التصوف عن‬
‫‪16‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أهل السنة والجماعة ‪.‬‬
‫الثالث ‪ :‬العتدال في الحكم ‪ ،‬ومجانبة التعميم ‪ ،‬وأخذ أحسن ما عندهم ‪ ،‬ورد‬
‫ما فيهم من مخالفات ‪.‬‬
‫والحق فيهم هو المذهب الثالث ‪ ،‬قال ابن تيمية ‪ ) :‬والصواب أنهم مجتهدون‬
‫في طاعة الله ‪ ،‬كما اجتهد غيرهم من أهل طاعة الله ‪ ،‬ففيهم السابق‬
‫المقرب بحسن اجتهاده ‪ ،‬وفيهم المقتصد الذي هو من أهل اليمين ‪ ،‬وفي كل‬
‫من الصنفين من قد يجتهد فيخطئ ‪ ،‬وفيهم من يذنب فيتوب أو ل يتوب ‪،‬‬
‫ومن المنتسبين إليهم من هو ظالم لنفسه ‪ ،‬عاص لربه ( ‪" 17 " .‬‬
‫وقال ابن القيم في مدارج السالكين عما يقع من شطحات وانحرافات لدى‬
‫بعض المتصوفة ‪ ،‬قال رحمه الله ‪ ) :‬هذه الشطحات أوجبت فتنة على‬
‫طائفتين من الناس‪:‬‬
‫إحداهما‪ :‬حجبت بها عن محاسن هذه الطائفة ‪ ،‬ولطف نفوسهم ‪ ،‬وصدق‬
‫معاملتهم ‪ ،‬فأهدروها لجل هذه الشطحات ‪ ،‬وأنكروها غاية النكار ‪ ،‬وأساءوا‬
‫الظن بهم مطلقا ‪ ،‬وهذا عدوان وإسراف ‪ ،‬فلو كان كل من أخطأ أو غلط ‪:‬‬
‫ترك جملة ‪ ،‬وأهدرت محاسنه ‪ ،‬لفسدت العلوم والصناعات ‪ ،‬والحكم ‪،‬‬
‫وتعطلت معالمها ‪.‬‬
‫والطائفة الثانية ‪ :‬حجبوا بما رأوه من محاسن القوم ‪ ،‬وصفاء قلوبهم‬
‫ونقصانها ‪ ،‬فسحبوا عليها ذيل المحاسن ‪ ،‬وأجروا عليها حكم القبول والنتصار‬
‫ضا معتدون مفرطون‪.‬‬
‫لها ‪ ،‬واستظهروا بها في سلوكهم ‪ .‬وهؤلء أي ً‬
‫)‪(4 /‬‬
‫والطائفة الثالثة ‪ :‬وهم أهل العدل والنصاف ‪ ،‬الذين أعطوا كل ذي حق‬
‫حقه ‪ ،‬وأنزلوا كل ذي منزلة منزلته ‪ ،‬فلم يحكموا للصحيح بحكم السقيم‬
‫المعلول ‪ ،‬ول للمعلول السقيم بحكم الصحيح ‪ ،‬بل قبلوا ما يقبل‪ ،‬وردوا ما‬
‫يرد ( ‪ .‬وقال ‪ ) :‬البصير الصادق يضرب في كل غنيمة بسهم ويعاشر كل‬
‫طائفة على أحسن ما معها ( " ‪" 18‬‬
‫فقد عد المام ابن القيم كل طرفي النظر للمتصوفة من المعتدين المفرطين‬
‫‪ ،‬وأخذ المنهج الوسط ‪ ،‬وكان منهجه الوسطي هذا وافيا ً في كتابه مدارج‬
‫السالكين ‪ ،‬الذي هو شرح لكتاب " منازل السائرين " لشيخ السلم أبي‬
‫إسماعيل عبد الله بن محمد بن علي النصاري الهروي الحنبلي الصوفي‬
‫المتوفى سنة ‪ 481‬هـ ‪ ،‬حتى أن المام ابن القيم رحمه الله أمسى في‬
‫الكتاب مرددا لعبارات هي معروفة عن الصوفية ‪ ،‬أمسى يكررها لن معناها‬
‫صحيح غير مخالف للشرع ‪ ،‬كمثل لفظ المريد والسير إلى الله ونحوها ‪،‬‬
‫ويجد ذلك واضحا ً من درس الكتاب ‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫‪ .4‬لقد كان للفكر الصوفي المنحرف أثرا سيئا في المة في جوانب حياتها ‪،‬‬
‫كما كان له الثر الطيب كما ذكرنا ‪ ،‬ومن أبرز جوانب النحراف التي أثرت‬
‫في المة في الفكر الصوفي ‪:‬‬
‫· مقالة بعضهم في القضاء والقدر ‪ ،‬وأن النسان مسير في قدر الله ‪ ،‬وعليه‬
‫أن يستسلم ويرضى بما يجري من أمور ‪ ،‬ول يتحرك مع هذا القدر بقدر آخر ‪،‬‬
‫هو يسعى له بمشيئة الله تعالى ‪.‬‬
‫· ترك المر بالمعروف والنهي عن المنكر ‪ ،‬وهي نقطة متولدة من النقطة‬
‫الولى ‪ ،‬وأصاب التبلد المة ‪ ،‬وخارت النفوس ‪ ،‬وترك الجهاد ‪ ،‬وساد الهتمام‬
‫بالذات على حساب مصالح المة ‪ ،‬ودفع الصائل عنها ‪ ،‬حتى أمست الشعوب‬

‫‪17‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫اليوم راضية بكل ما يصيبها من جلديها ‪ ،‬قانعة بقضاء الله وقدره !!‬
‫· العتماد على الخرافة والقصص والكرامات ‪ ،‬بدل ً من العتماد على النجاز‬
‫والتحرك والعمل المثمر وفق شرع الله ‪ ،‬وسادت عادات سيئة تواكلية كثيرة‬
‫في الشعوب جراء هذا التخلف ‪.‬‬
‫وهذه المور الثلثة قد تأثرت بها الشعوب نتيجة الفكر الصوفي ـ المنحرف ـ‬
‫ولم تكن موجودة في صفاء التصوف ‪ ،‬ول لدى قادته الكبار ‪.‬‬
‫فالموضوعية تقتضي منا أن نتعامل بالعدل والنصاف ‪ ،‬وأن نأخذ الصواب‬
‫والحق منهم ‪ ،‬ونرد مالهم من شطحات وانحرافات ‪ ،‬ل أن نبالغ ونرفض كل‬
‫شيء ‪ ،‬وخاصة في هذا الوقت ؛ حيث يروج بأن التصوف كله انحراف ‪ ،‬وكله‬
‫منبوذ ‪ ،‬وكله يجب محاربته ‪ ،‬وهذا غلو واعتداء وبغي بغير حق ول علم ‪،‬‬
‫وليس هو منهج السلف رضوان الله عليهم ‪ ،‬إنما منهج جديد يدعي النتساب‬
‫للسلف !‬
‫ً‬
‫إن لفكرة التصوف في الجانب التربوي أثرا ل ي ُن ْك ُِره إل قليل علم أو مكابر ‪..‬‬
‫ولم يزل علماء المة ينتسبون إلى التصوف بكل أريحية ‪ ،‬ول يجدون في ذلك‬
‫غضاضة أبدا ‪ ،‬لن التصوف كما قلت مسلك تربوي في سلوك العبد مع الله‬
‫تعالى ‪ ،‬وكان التصوف في أول أمره على الجادة ؛ ثم اختلط !! وينبغي أن‬
‫نتعامل معه بالعدل والنصاف ‪ ،‬ل بالتعدي والجحاف ‪ ،‬مستفيدين من تراثهم‬
‫التربوي الكبير‪ ،‬غير مبررين لنحرافات حدثت لهم ‪ ،‬ول نتأولها قطعا ً لهذه‬
‫الشطحات ‪.‬‬
‫وكمثال على هذا التعامل المنصف ‪ ،‬أورد كلم الشيخ أبي الحسن الندوي في‬
‫بيان أمر كتاب " إحياء علوم الدين " للمام الغزالي رحمه الله ‪ ،‬وهو من‬
‫علماء التصوف ‪ ،‬قال الندوي رحمه الله ‪ ) :‬وعلى ما تعقب على الغزالي في‬
‫الحياء من إيراد أحاديث ضعيفة ‪ ،‬بل موضوعة في كثير من الحيان ‪ ،‬وأشياء‬
‫من كلم الصوفية الممعنة في الغلو وهضم النفس وترك المباحات ‪ ،‬وقد ل‬
‫تتفق مع أصول الدين ‪ ،‬ومع ما ورد فيه من مواد كلم الفلسفة ‪ ،‬إلى غير‬
‫ذلك من مآخذ تعقبها العلمة الحافظ ابن الجوزي ‪ ،‬وشيخ السلم ابن تيمية‪،‬‬
‫مع اعترافهما بفضل الكتاب ‪ ،‬فإن كتاب الحياء في مقدمة الكتب السلمية‬
‫التي انتفع بها خلئق ل تحصى في كل عصر وجيل ‪ ،‬وأثرت في النفوس تأثيًرا‬
‫ل يعرف إل عن كتب معدودة ‪ ،‬ول يزال الكتاب الذي يكثر قراؤه والمعجبون‬
‫به والمتأثرون به في أكثر البلد ‪ ،‬ل يزال ثروة زاخرة في الدين ‪ ،‬ومصدًرا‬
‫قوًيا من مصادر الصلح والتربية ( " ‪. " 19‬‬
‫وقال المام الذهبي عن الشيخ عبد القادر الجيلني رحمه الله ‪ ) :‬الشيخ‬
‫المام العالم الزاهد العارف القدوة ‪ ،‬شيخ السلم ‪ ،‬علم الولياء ( " ‪" 20‬‬
‫كان الشيخ الجيلني ) يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر للخلفاء والسلطين‬
‫والقضاة والخاصة والعامة ‪ ،‬يصدعهم بذلك على رؤوس الشهاد ‪ ،‬وفوق‬
‫كر على من يولي الظلمة ‪ ،‬ول تأخذه في الله لومة‬
‫المنابر وفي المحافل ‪ُ ،‬ين ِ‬
‫لئم ( " ‪ . " 21‬ولنتأمل حال الشيخ من التصوف والدعوة والجهاد ‪ ،‬ولنر‬
‫اليوم الطريقة الجيلنية وكيف سيرها ومدى التزامها بشرع الله ! ‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫ومن الحركات الصوفية التي كانت على الجادة في منهجها وفي رجالتها "‬
‫الحركة السنوسية " في ليبيا ‪ ،‬التي كان لها الدور الكبير في نشر السلم في‬
‫أصقاع أفريقيا ‪ ،‬وفي محاربة الستعمار والتصدي له ‪ ،‬ضاربة بذلك المثل‬

‫‪18‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫العالي للتصوف العملي الصافي من كل كدر ‪ ،‬المجاهد في سبيل الله‬
‫تعالى ‪ ،‬ومن أبرز أعلم الحركة ) المام محمد بن علي السنوسي ( والمام )‬
‫أحمد الشريف ( الذي رشح للخلفة ‪ ،‬ومن أبرز رجالتها الشيخ عمر المختار‬
‫أسد الصحراء وشيخ المجاهدين ‪ ،‬الذي تربى منذ صغره في الحركة‬
‫السنوسية ‪ ،‬وهاجر لفريقيا داعية فيها للسلم ‪ ،‬ونشره بين أهلها ‪ ،‬وكان‬
‫حافظا ً للقرآن معلما ً له ‪ ،‬ثم أمسى قائد الجهاد في ليبيا ضد الطليان ‪ ،‬ضاربا ً‬
‫بذلك المثل العالي لكل رجالت الدنيا في حسن السلوك والعمل والعلم‬
‫والدعوة ‪ ،‬برغم كبر سنه رحمه الله‪.‬‬
‫ذكر الدكتور الحبيب علي الصلبي قصة لطيفة عن عمر المختار فقال حفظه‬
‫الله ‪ ) :‬استأذن ـ أي عمر المختار ـ في الدخول على المام محمد المهدي‬
‫من حاجبه محمد حسن البسكري في موقع بشر السارة الواقع في الطريق‬
‫الصحراوي بين الكفرة والسودان ‪ ،‬وعندما دخل على المهدي تناول مصحفا ً‬
‫كان بجانبه وناوله للمختار وقال ‪ :‬هل لك شيء آخر تريده ‪ ،‬فقلت يا سيدي‬
‫إن الكثيرين من الخوان يقرءون أورادا ً معينة من الدعية والتضرعات‬
‫أجزتموهم قراءتها وأنا ل أقرأ إل الوراد الخفيفة عقب الصلوات فأطلب‬
‫منكم إجازتي بما ترون ‪ ،‬فأجابني بقوله } يا عمر وردك القرآن { فقبلت يده‬
‫وخرجت أحمل الهدية العظيمة " المصحف " ولم أزل بفضل الله أحتفظ بها‬
‫في حلي وترحالي ولم يفارقني مصحف سيدي منذ ذلك اليوم وصرت مداوما ً‬
‫على القراءة فيه يوميا ً لختم السلكة كل أسبوع (‪" 22 " .‬‬
‫فهذه المثلة من التوازن في التعامل ؛ قصدت منها فقه التوازن مع تراث‬
‫الصوفية‪ ..‬ذكرت مثال ً فيه كتاب الحياء للمام الغزالي ‪ ،‬وفقه الدعوة والمر‬
‫بالمعروف والنهي عن المنكر من خلل المام الجيلني ‪ ،‬وفقه الدعوة‬
‫والجهاد من خلل عمر المختار ‪ ،‬وكلهم من الصوفية ‪.‬‬
‫وقد كتبت أصول هذه الكلمات في بحث صغير قبل عشر سنوات ‪ ،‬وأضفت‬
‫لها هذه اليام وقدمت وأخرت ‪ ،‬وأسأل الله أن يمن علينا بالعلم النافع‬
‫والعمل الصالح ‪ ،‬ويرزقنا جهادا في سبيله وشهادة نلقاه بها مخلصين له‬
‫الدين ‪.‬‬
‫===============‬
‫" ‪ " 1‬رواه البخاري ‪.‬‬
‫" ‪ " 2‬مذكرات في منازل الصديقين والربانيين ‪. 9 /‬‬
‫" ‪ " 3‬فصول في التفكير الموضوعي لعبد الكريم بكار ‪. 53 /‬‬
‫" ‪ " 4‬الفتاوى ‪. 29-11/28‬‬
‫" ‪ " 5‬مقدمة ابن خلدون ‪329/‬‬
‫" ‪ " 6‬جزء من حديث متفق عليه ‪.‬‬
‫" ‪ " 7‬من أعلم التصوف قال فيه ابن تيمية ‪ ) :‬كان الجنيد رضي الله عنه‬
‫سيد الطائفة إمام هدى( ‪ .‬وكررها بعد‪ ،‬فقال‪ ) :‬والجنيد وأمثاله‪ :‬أئمة هدى (‬
‫ما وتأديًبا‬
‫وقال ‪) :‬كان الجنيد رضي الله عنه سيد الطائفة‪ ،‬ومن أحسنهم تعلي ً‬
‫ما( ‪ .‬ارجع في هذه التزكيات لمقدمة شيخنا الراشد في كتابه الول "‬
‫وتقوي ً‬
‫المنطلق " ‪.‬‬
‫" ‪ " 8‬حقائق الصوفية لعبد القادر عيسى ‪. 14/‬‬
‫" ‪ " 9‬معيد النعم ومبيد النقم لتاج الدين السبكي ‪. 94/‬‬
‫" ‪ " 10‬الشيخ أحمد زروق من علماء المغرب الفذاذ ‪ ،‬وهو من أصل فاسي‬
‫أقام في ليبيا ودفن فيها ‪ ،‬وقبره في مدينة مصراتة بليبيا ‪ ،‬وهو على الطريق‬
‫المستقيم ‪ ،‬ومحارب للبدع وأهل التصوف المبتدعين ‪ ،‬وله كتاب اسمه " عدة‬
‫‪19‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المريد الصادق " والذي يعرف باسم آخر وهو " النهي عن الحوادث والبدع "‬
‫وسبب تأليفه لهذا الكتاب هو الرد على المبتدعة من المتصوفة الذين‬
‫شاهدهم ورأى افتتان الناس بهم حيث قام بحصر بدعهم وعرفها وبين‬
‫فاسدها ؛ كما بين في كتابه التصوف الصحيح وبين قواعده وردها إلى الكتاب‬
‫والسنة وسيرة الصوفيين الوائل وبين أن الصوفي الحقيقي هو من يلتزم‬
‫بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ويبتعد عن البدع واستشهد‬
‫في ردوده بأقوال عدد من أهل التصوف أنفسهم‪ ،‬ومن بينهم الشيخ أبي‬
‫القاسم النصر آبادي الذي قال‪" :‬أصل التصوف ملزمة الكتاب والسنة وترك‬
‫الهواء والبدع‪ ،‬وتعظيم المشائخ ورؤية أعذار الخلق والمداومة على الوراد‪،‬‬
‫وترك الرخص والتأويلت" كما استشهد بما أنشده أبي القاسم الجنيد في‬
‫حال هؤلء المدعين فقال‪:‬‬
‫"أهل التصوف قد مضوا صار التصوف مخرقة‬
‫صار التصوف ر ْ‬
‫كوة وسجادة ومزلقة‬
‫صار التصوف صيحة وتواجدا ً ومنطقة‬
‫كذبتك نفسك ليس ذي سنن الطريق المحلقة" ‪.‬‬
‫راجع كتاب عدة المريد الصادق تحقيق د‪ .‬الصادق الغرياني ‪.‬‬
‫" ‪ " 11‬قواعد التصوف لزروق ‪. 7/‬‬
‫" ‪ " 12‬قواعد التصوف‪. 4 /‬‬
‫" ‪ " 13‬التصوف والصوفية لعدنان حقي ‪. 17/‬‬
‫" ‪ " 14‬حقائق عن الصوفية ‪. 14 /‬‬
‫" ‪ " 15‬المرجع السابق ‪.‬‬
‫" ‪ " 16‬الفتاوى ‪. 8/366 :‬‬
‫" ‪ " 17‬الفتاوى ‪. 11/18 :‬‬
‫" ‪ " 18‬مدارج السالكين ‪. 2/370‬‬
‫" ‪ " 19‬رجال الفكر والدعوة في السلمي لبي الحسن الندوي ‪. 1/198 :‬‬
‫" ‪ " 20‬سير أعلم النبلء ‪. 20/439‬‬
‫" ‪ " 21‬رجال الفكر والدعوة في السلمي لبي الحسن الندوي ‪. 1/223 :‬‬
‫)‪(6 /‬‬
‫" ‪ " 22‬الحركة السنوسية في ليبيا لعلي الصلبي ‪. 3/110 :‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫الصيام والمفاهيم‬
‫ياسر الشهري ‪15/9/1425‬‬
‫‪29/10/2004‬‬
‫المراقبون لنهضة المة‪ ،‬والمجاهدون لتوجيهها الوجهة الصحيحة نحو الهدف‬
‫والغاية‪ ،‬يدركون أكثر من غيرهم خطورة المفاهيم إن أصابها الخلط‬
‫والضطراب‪ ،‬ويدركون قوتها ومكانتها في فكر المة ونهضتها‪.‬‬
‫وجامعة رمضان التي تستهدف بناء المة بناء متكام ً‬
‫ل‪ ،‬والكشف عن قواها‬
‫الكامنة‪ ،‬تنطلق في ذلك من مرتكز رئيس‪ ،‬هو تصحيح المفاهيم حتى تكون‬
‫سسة على أسس متينة تمكن من النهوض والسير بالمة في‬
‫حركة الحياة مؤ ّ‬
‫طريق الرقي والتقدم المادي والسلوكي‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المفاهيم التي نتعلمها في جامعة رمضان متعددة وكثيرة‪ ،‬في مقدمتها أن كل‬
‫فرد من أفراد المة "الصائمة" يكون على معرفة وإدراك بالغاية التي ينشدها‬
‫المسلم من شهره ومن ثم حياته كلها‪ ،‬فيترتب على ذلك أن يقف النسان مع‬
‫نفسه في حالة من المحاسبة والمراجعة قد تكون نتائجها عاجلة أو أجلة –إن‬
‫مد الله في العمر‪ -‬إل أنها –كمنهج حياة للمسلم‪ -‬وإن تأخر ظهور ثمارها تعد‬
‫إيجابية بكل المقاييس‪ ،‬فالمسلم الذي يدرك حجم بعده عن المنهج الرباني‬
‫ما ما –بإذن الله‪-‬‬
‫حتى وإن لم يستقم أمره‪ -‬يتكون لديه مفهوم سيؤدي يو ً‬‫إلى وضوح في الرؤية والفكر‪ ،‬فتصح وجهته‪ ،‬وتتضح له معالم الطريق‬
‫ويستقيم أمره‪.‬‬
‫وتكمن قوة الصيام على تصحيح المفاهيم في إذكاء جذوة اليمان والتوحيد‬
‫ون‬
‫في نفس كل مسلم صائم‪ ،‬فالخلص لله هو أساس كل المفاهيم التي ُتك ّ‬
‫فكرنا ورؤيتنا للحياة والكون‪ ،‬ول يمكن أن يتحقق الصيام بدون الخلص‪،‬‬
‫الذي يعني القتناع الفكري والعاطفي‪ ،‬ويعني الرضا‪ ،‬والقبول‪ ،‬والطمئنان‪،‬‬
‫ومن ثم تتحول المفاهيم والفكار إلى واقع سلوكي في الحياة‪.‬‬
‫الجميع داخل هذه الجامعة ينهل من المفاهيم والفكار السديدة سواء شعر‬
‫أم لم يشعر‪ ،‬وبقدر الجتهاد يكون النصيب‪ ،‬أما أولئك الذين يعانون من‬
‫اضطراب في المفاهيم‪ ،‬واختلط في الفكر‪-،‬عافانا الله‪ -‬فإنهم يقفون داخل‬
‫جامعة رمضان مبهوتين أمام تلك الجموع القائمة‪ ،‬الداعية‪ ،‬المتصدقة‪،‬‬
‫المتضرعة‪ ،‬في صور تبدد الضطراب والتشتت‪ ،‬ووضوح يكشف التقصير‬
‫والتناقض‪ ،‬وتمييز بين قوى الخير والشر‪ ،‬وكل نفس بعد ذلك بما كسبت‬
‫رهينة‪.‬‬
‫وهها أعداء‬
‫هكذا هو رمضان‪ ،‬وسيأتي في كل عام لتصحيح المفاهيم التي ش ّ‬
‫السلم‪ ،‬وترسيخ المفاهيم السلمية المغيبة‪ ،‬يتجلى فيه الصف الذي يجب أن‬
‫مناط بنا فيه‪ ،‬ونحسن إلى من يقف معنا‪ ،‬ونستثمر‬
‫نقف فيه‪ ،‬ونسد الثغر ال ُ‬
‫كل قوى البشر ليقفوا معنا فيه‪.‬‬
‫ً‬
‫ده علينا أعواما عديدة وأزمنة مديدة‪ ،‬إنك‬
‫اللهم بارك لنا في رمضان‪ ،‬وأ ِ‬
‫ع ْ‬
‫سميع مجيب‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫الصيام وسيلة التقوى‬
‫د‪ .‬محمد بن عبد الرحمن الجهني* ‪12/9/1425‬‬
‫‪26/10/2004‬‬
‫م‬
‫المقصود من مشروعّية الصيام تحقيق التقوى‪ ،‬قال سبحانه‪ ..." :‬ك ُت ِ َ‬
‫ب عَل َي ْك ُ ُ‬
‫ن" ]البقرة‪ :‬من الية‬
‫م ت َت ّ ُ‬
‫ن ِ‬
‫ب عََلى ال ّ ِ‬
‫قو َ‬
‫ما ك ُت ِ َ‬
‫صَيا ُ‬
‫م ل َعَل ّك ُ ْ‬
‫ن قَب ْل ِك ُ ْ‬
‫م كَ َ‬
‫ال ّ‬
‫م ْ‬
‫ذي َ‬
‫‪ ،[183‬وليس المساك عن الطعام والشراب مقصوًدا لذاته‪ ،‬ولكنه وسيلة‬
‫إلى المقصود الذي هو التقوى‪.‬‬
‫لن بالمساك عن الطعام والشراب خفة البدن الذي تصفو به الروح فتتهّيأ‬
‫للتقوى‪.‬‬
‫وقد تواردت الدلة والثار على الحث على القلل من الطعام والشراب وذم‬
‫الكثار من ذلك‪:‬‬
‫ُ‬
‫قال تعالى‪" :‬وَك ُلوا َوا ْ‬
‫سرُِفوا" ]العراف‪ :‬من الية ‪.[31‬‬
‫شَرُبوا َول ت ُ ْ‬
‫وقال –صلى الله عليه وسلم‪" :-‬ما مل ابن آدم وعاًء شًرا من بطنه‪ ،‬بحسب‬
‫صلَبه‪ ،‬فإن كان لبد فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث‬
‫ابن آدم ل ُ‬
‫قْيمات ي ُ ِ‬
‫قمن ُ‬
‫‪21‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لنفسه"‪ .‬حديث صحيح من حديث المقدام بن معدي كرب‪ ،‬أخرجه النسائي‬
‫والترمذي وابن ماجة من أصحاب السنن وأحمد وابن حبان والحاكم‬
‫والبيهقي‪.‬‬
‫وفي السرائيليات‪ :‬أن إبليس ظهر ليحيى بن زكريا عليهما السلم فرأى عليه‬
‫معاليق من كل شيء‪ .‬فقال يحيى‪ :‬يا إبليس‪ ،‬ما هذه المعاليق التي أرى‬
‫عليك؟ قال‪ :‬هذه الشهوات التي أصيد بهن ابن آدم‪ .‬قال‪ :‬فهل لي فيها من‬
‫شيء؟ قال‪ :‬ربما شبعت فثقلناك عن الصلة وثقلناك عن الذكر‪ ،‬قال‪ :‬فهل‬
‫دا‪ .‬قال إبليس‪:‬‬
‫ي أن ل أمل بطني من طعام أب ً‬
‫غير ذلك؟ قال‪ :‬ل‪ .‬قال‪ :‬لله عل ّ‬
‫دا‪) .‬ذكره ابن الجوزي في تلبيس إبليس(‪.‬‬
‫ما أب ً‬
‫ي أن ل أنصح مسل ً‬
‫ولله عل ّ‬
‫وقد اتفق العقلء على ذم فضول الطعام؛ لما يؤدي إليه من ضعف العقل‬
‫وفساد المروءة وقسوة القلب‪.‬‬
‫م من موانع‬
‫فظاهٌر أن الكثار من الطعام والشراب وثقل البدن به مانعٌ عظي ٌ‬
‫حصول التقوى وإقبال الروح على طاعة الله والّلجوء إلى جنبه‪.‬‬
‫ولذا كان القلل منهما والقتصار فيهما على ضرورة البدن من أعظم‬
‫ما للعبد المؤمن‪.‬‬
‫الوسائل إلى التقوى‪ .‬ولهذا كان المر به دائ ً‬
‫ولما كان العبد‪-‬لطبعه البشري‪ -‬تغلبه الشهوات حيًنا والغفلة حيًنا والجهل‬
‫حيًنا‪ ،‬ونحو ذلك مما يمنع التزامه بالقلل من الطعام والشراب‪ ،‬فكان تركه‬
‫وشأنه في ذلك مظنة لتركه اللتزام بما تتحقق به مصلحة روحه من التخفيف‬
‫من الطعام والشراب إما على الدوام أو على الغالب فرض الله عليه الخذ‬
‫ضا واجًبا في موسم من مواسمه سبحانه المحبوبة إليه‬
‫بهذه الوسيلة فر ً‬
‫ْ‬
‫ليأ ُ‬
‫ف به‬
‫طره إلى مصلحته أطًرا‪ ،‬وجعل فرضه على نحو بديع من التنظيم يخ ّ‬
‫قا‪ ،‬ويتهيأ تمام التهّيؤ لزاد التقوى‪.‬‬
‫البدن ح ً‬
‫ومن تمام حكمته سبحانه ورحمته بعباده أن جعل هذا الفرض لمدة محدودة‪:‬‬
‫َ‬
‫قا وأ ّ‬
‫كد‬
‫دوَدات‪] " ...‬البقرة‪ :‬من الية ‪ ،[184‬ثم استحبه مطل ً‬
‫معْ ُ‬
‫"‪...‬أّياما ً َ‬
‫استحبابه في أيام معلومة كالثنين والخميس واليام البيض ونحو ذلك مما‬
‫ورد شرعه سبحانه به‪.‬‬
‫َ‬
‫فكان في صوم الفرض فرصة ثمينة أطر عليها العبد للوقوف على جليل‬
‫مّتسع للستزادة من هذه الفائدة‬
‫فائدة الصيام‪ ،‬ثم في صوم الستحباب ُ‬
‫س إلى ذلك‬
‫والخذ منها بنصيب أوفى‪ .‬فإن لم َيزعْ مجّرد الستحباب النف َ‬
‫دد من ّ‬
‫ظمةٍ مرتبةٍ وازع ٌ أقوى‪.‬‬
‫م َ‬
‫ففي تأكيد الستحباب في ُ‬
‫و‪ ،‬فتنقلب الفائدة‬
‫ثم ل ّ‬
‫ما كان إقبال العبد على الستزادة قد يجنح به إلى الغل ّ‬
‫قا‪ ،‬وحّرم عليه‬
‫حرمة الوصال مطل ً‬
‫وره ففرض عليه ُ‬
‫مضرة؛ كبح الله لجام ته ّ‬
‫الصوم في العيدين وأيام التشريق‪ ،‬وكره منه صيام أيام الدهر كلها وقّيد له‬
‫أفضل الصوم وأتمه بصيام يوم وإفطار يوم‪.‬‬
‫ن في الوصال وفي تتابع الصوم الدهر كله إضعاف البدن إضعاًفا يمتنع معه‬
‫ل ّ‬
‫على الروح الخذ بالتقوى‪ ،‬لن شدة ضعف البدن ينهكها ويذهب بأصل حياتها‬
‫التي بها آلة نشاطها‪.‬‬
‫ً‬
‫فكان الكثار من الطعام وترك الصوم قاتل الروح –كما الماء الغزير الكثير‬
‫ضا‬
‫يقتل الزرع‪ -‬وكان ترك الطعام أو الخذ منه دون الُبلغة قاتل ً الروح أي ً‬
‫كالجفاف أو ندرة الماء تقتل الزرع‪ -‬ففي كليهما هلك الروح وفي الوسط‬‫بينهما حياتها‪ .‬ولقد قيل‪" :‬كل فضيلة محاطة برذيلتين الفراط فيها والتفريط‬
‫فيها"‪.‬‬
‫فظاهر أن مقصود الصيام ليس ترك الطعام والشراب بل الوصول إلى‬
‫التقوى والستواء على كرسيها‪.‬‬
‫‪22‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم الصائم أن يقول لمن شاتمه‪" :‬إني‬
‫صائم"‪ .‬فلو كان مقصود الصيام مجرد المساك عن الطعام والشراب لما‬
‫كان في هذا بمجرده ما يمنع من تحرك اللسان بالشتم والسب‪ ،‬ولكن المراد‬
‫ما يمنعني من التلوث بما يخدش التقوى‪ ،‬ول يجامعها وهي‬
‫إني صائم صو ً‬
‫مقصود الصيام‪ ،‬فهو احتجاج بترك الطعام والشراب على ثمرته وغايته‪ ،‬وكأنه‬
‫ب والشتم‪ ،‬وكل ما كان من جنس نواقض‬
‫يقول‪ :‬أنا ما صمت إل ّ لترك الس ّ‬
‫التقوى فلن تجّرني إلى اقترافه‪ ،‬وإل فما معنى صومي؟!‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وفي البخاري من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه‪ -‬قال‪ :‬قال النبي –صلى‬
‫الله عليه وسلم‪" :-‬من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن‬
‫يدع طعامه وشرابه" فهذا من مفردات نواقض التقوى ولذلك فل حاجة‬
‫للمساك عن الطعام والشراب معه؛ لنه وسيلة إلى التقوى فل يجتمع‬
‫ومناقضها‪.‬‬
‫وقد ورد في الحديث التصريح بكون الصوم وسيلة ل غاية؛ ففي الصحيحين‬
‫من رواية النبي –صلى الله عليه وسلم‪ -‬عن ربه أنه قال سبحانه‪" :‬الصوم‬
‫جنة كجنة أحدكم" أي يحفظ بها ما وراءها ويتقي بها ما يضر ما تحفظه‪،‬‬
‫تحفظ به الروح وتتقي به غوائلها‪ .‬وقد ورد في بعض طرقه زيادة‪" :‬فل‬
‫يخدشها" والخدش ُيطلق على أدنى الضرر وأكبره‪.‬‬
‫وقد جزم الله المر فقال‪" :‬كل عمل ابن آدم له إل الصيام فإنه لي وأنا أجزي‬
‫به يدع شهوته وطعامه من أجلي" إًذا فالصيام لله وترك الطعام أو الشهوة‬
‫من أجله‪ ،‬وما لم يكن كذلك فليس بصيام‪ .‬ولقد استقّر هذا الفهم –كون‬
‫المقصود بالصوم ترك ما يخدش التقوى ل ترك الطعام والشراب‪ -‬في نفوس‬
‫السلف‪ ،‬فكان من ثمرة استقرار هذا الفهم أن روي عن بعضهم أن الغيبة‬
‫حكي عن الوزاعي –رحمه الله‪.-‬‬
‫ونحوها تبطل الصوم ويلزم معها القضاء‪ُ ،‬‬
‫فليستقر هذا في فهم المسلم وتطبيقه وليقم في قلبه يستقبل به شهر‬
‫الصوم ويمارس به شعائره حتى تمامه‪.‬‬
‫والحمد لله أول ً وآخًرا ل شريك له‪.‬‬
‫* عضو هيئة التدريس بالجامعة السلمية في المدينة النبو‬
‫)‪(2 /‬‬
‫الصيد الثمين في أحكام اليمين ‪...‬‬
‫الحمد لله المتوحد بالعظمة والجلل وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله‬
‫وصحبه والل ‪ . ..‬وبعد‬
‫فهذا مبحث لطيف فيما يتعلق بالحلف واليمين والقسم ‪ ،‬وذلك لن اليمان‬
‫من شعائر الله التي بها يع ّ‬
‫ظم جل وتعالى ‪ .‬والتي أمر الله تعالى بتعظيمها‬
‫حق التعظيم ‪.‬‬
‫ّ‬
‫أول ً ‪ :‬القسام بالله وما يتعلق به ‪.‬‬
‫• معنى ) الحلف ( ‪.‬‬
‫قال في اللسان ‪:‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫حْلفا ً‬
‫ً‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ف‪ :‬ال َ‬
‫حلفا و ِ‬
‫حل ِ ُ‬
‫حل َ‬
‫حل ِ ُ‬
‫حل ْ ُ‬
‫حلف‪ :‬ال ِ‬
‫ف َ‬
‫سم ي َ ْ‬
‫م لغتان‪َ ،‬‬
‫ف وال َ‬
‫ف أي أقْ َ‬
‫ق َ‬
‫س ُ‬
‫ً‬
‫ُ‬
‫حلوفا ‪.‬‬
‫م ْ‬
‫و َ‬
‫حِلفا ً و َ‬

‫‪23‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قد ُ بالعَْزم ِ والنية ‪.‬‬
‫ف‪ :‬اليمين وَأصُلها العَ ْ‬
‫حل ِ ُ‬
‫وال َ‬
‫ً‬
‫ويسمى الحلف " يمينا " قال في القاموس ‪:‬‬
‫قسم‪ ،‬مؤن ّ ٌ َ‬
‫ن‪.‬‬
‫م‪ ،‬فيتحالفو َ‬
‫م كانوا ي ََتماسحو َ‬
‫ن بأْيماِنه ْ‬
‫ث لن ّهُ ْ‬
‫ن‪ :‬ال َ َ ُ‬
‫والَيمي ُ‬
‫ واليمين ) الحلف ( في الشرع ‪ :‬هو تأكيد الشيء بذكر مع ّ‬‫ظم بصيغة‬
‫مخصوصة بالباء أو التاء أو الواو ) ‪( 1‬‬
‫أو ‪ :‬هي توكيد المر المحلوف عليه بذكر الله‪ ،‬أو اسم من أسمائه‪ ،‬أو صفة‬
‫من صفاته على وجه مخصوص‪ ،‬وتسمى الحلف أو القسم‪ .‬واليمين فيها‬
‫معنى التعظيم للمحلوف به ‪.‬‬
‫• حروف القسم ‪.‬‬
‫حروف القسم ثلثة ‪:‬‬
‫الواو ‪ :‬والله ‪. .‬‬
‫الباء ‪ :‬بالله ‪. .‬‬
‫التاء ‪ :‬تالله ‪. .‬‬
‫الفرق بين هذه الحرف ‪:‬‬
‫م هذه الحروف لنها تدخل على الظاهر والمضمر ‪ ،‬وعلى‬
‫ الباء ‪ :‬هي أع ّ‬‫اسم الله وغيره ويذكر معها فعل القسم ويحذف ‪ .‬فيذكر نحو ‪ " :‬وأقسموا‬
‫بالله جهد أيمانهم " ‪.‬‬
‫ويحذف نحو قولك ‪ :‬بالله لفعلن ‪.‬‬
‫وتدخل على المضمر نحو قولك ‪ :‬الله عظيم أحلف به لفعلن ‪.‬‬
‫وتدخل على الظاهر كما في الية ‪.‬‬
‫ن‪.‬‬
‫وتدخل على غير لفظ الجللة كقولك ‪ :‬بالسميع لفعل ّ‬
‫ الواو ‪ :‬ل يذكر معها فعل القسم ول تدخل على الضمير ويحلف بها مع كل‬‫اسم ‪.‬‬
‫ التاء ‪ :‬ل ُيذكر معها فعل القسم ‪ ،‬وتختص بـ ) الله ‪ -‬رب ( فتقول ‪ :‬تالله ‪،‬‬‫ب)‪(2‬‬
‫تر ّ‬
‫• أقسام الحالفين من جهة المقسم به ‪.‬‬
‫ما كان اليمين فيه تعظيم وتشريف للمحلوف به انقسم المقسم به إلى‬
‫ل ّ‬
‫قسمين من جهة الحالفين ‪.‬‬
‫الول ‪ :‬أن يكون المقسم هو الله ‪.‬‬
‫فالله عز وجل له أن يقسم بـ ‪:‬‬
‫ صفاته كما ورد في الحديث القدسي " وعزتي وجللي " ) ‪( 3‬‬‫ وله جل وتعالى أن يقسم بما شاء من مخلوقاته ‪.‬‬‫في نحو ‪ " :‬والعصر ‪ . .‬والفجر ‪ . .‬والتين ‪ . .‬والليل ‪ . .‬والشمس ‪" . .‬‬
‫ معنى القسم من الله ‪.‬‬‫القسم من الله ليس معناه طلب تصديق القارئ أو السامع ‪.‬‬
‫إنما القسم من الله له معاني ‪:‬‬
‫م لها ؛ ورفع شأنها‬
‫‪ -1‬تعظيمه جل وتعالى ‪ ،‬لن القسم بهذه المخلوقات تعظي ٌ‬
‫ن للثناء على الله بما تقتضيه من الدللة على عظمته ‪.‬‬
‫متضم ٌ‬
‫‪ - 2‬توكيد جواب القسم ‪.‬‬
‫‪ - 3‬تعظيم المقسم به وتشريفه ‪.‬‬
‫الثاني ‪ :‬أن يكون الحالف هو المخلوق ‪.‬‬
‫والمخلوق ل يقسم إل بالله جل وتعالى أو بأي اسم من أسمائه أو بصفة من‬
‫صفاته ‪ ،‬ول يجوز له أن يقسم بالمخلوق ‪.‬‬
‫قال عليه الصلة والسلم‪)) :‬أل إن الله عز وجل ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم‪،‬‬
‫‪24‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فمن كان حالفا ً فليحلف بالله أو ليصمت ((‪( 4 ) .‬‬
‫ حكم الحلف بغير الله ‪.‬‬‫الحلف بغير الله له حالت ‪:‬‬
‫‪ - 1‬شرك أكبر ‪ :‬إن اعتقد الحالف أن المحلوف به مساوٍ لله تعالى في‬
‫التعظيم ‪.‬‬
‫‪ - 2‬شرك أصغر ‪ :‬تعظيم المحلوف به من غير اعتقاد المساواة ‪.‬‬
‫لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال‪ :‬سمعت رسول الله صلى الله عليه‬
‫وسلم يقول‪)) :‬من حلف بغير الله فقد أشرك ((‪( 5 ) .‬‬
‫وقد حكى ابن تيمية رحمه الله إجماع الصحابة على ذلك ) ‪( 6‬‬
‫ شبهة ‪:‬‬‫جاء عند مسلم في كتاب اليمان ‪ :‬باب بيان الصلوات التي هي أحد أركان‬
‫السلم من حديث طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قول الرسول صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬أفلح وأبيه إن صدق " ‪ . .‬فهل هذا قسم بالباء وحلف بغير‬
‫الله ؟‬
‫الجواب ‪ :‬عن هذا من وجوه ‪:‬‬
‫‪ - 1‬أن بعض العلماء أنكر هذه اللفظة وأنها لم تثبت فل يصح نسبتها للرسول‬
‫صلى الله عليه وسلم لمناقضتها صريح التوحيد ‪.‬‬
‫‪ - 2‬أن هذه اللفظة تصحيف من الرواة إذ الصل ‪ " :‬أفلح والله إن صدق "‬
‫وكانوا في السابق ل يشكلون الكلمات ؛ و " أبيه " تشبه " الله " إذا حذفت‬
‫النقاط ‪.‬‬
‫‪ - 3‬أن هذا مما يجري على اللسنة بغير قصد ‪.‬‬
‫‪ - 4‬أنه وقع من النبي صلى الله عليه وسلم وهو من أبعد الناس عن الشرك‬
‫فيكون من خصائصه لن الناس ل يساوون النبي صلى الله عليه وسلم في‬
‫إخلص التوحيد ‪.‬‬
‫‪ - 5‬أن ذلك على حذف مضاف والتقدير ‪ " :‬أفلح ورب أبيه إن صدق " ‪.‬‬
‫‪ - 6‬أن هذا منسوخ ‪ ،‬لن من عادة العرب أنها كانت تحلف بآبائها ‪ ،‬وأن هذا‬
‫اليمين كان جاريا ً على ألسنتهم فُتركوا حتى استقر اليمان في نفوسهم ثم‬
‫نهوا عنه ؛ وكان هذا من النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن ينسخ ‪ ،‬قال ابن‬
‫عثيمين رحمه الله ‪ :‬وهذا أقرب الوجوه ‪( 7 ) .‬‬
‫ شبهة أخرى ‪:‬‬‫)‪(1 /‬‬
‫جاء عند البخاري في كتاب مواقيت الصلة باب السمر مع الضيف من حديث‬
‫عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما ‪ ،‬وفي القصة ‪.. " :‬فنظر إليها ‪ -‬أي‬
‫زوجته أم رومان رضي الله عنها ‪ -‬أبو بكر فإذا هي ‪ -‬اي الصحفة ‪ -‬كما هي أو‬
‫أكثر منها فقال لمرأته يا أخت بني فراس ما هذا قالت ل وقرة عيني لهي‬
‫الن أكثر منها قبل ذلك بثلث مرات "‬
‫فهل قولها ‪ " :‬وقرة عيني " قسم بغير الله ؟!‬
‫أو ذلك قسم بالنبي صلى الله عليه وسلم ؟!‬
‫الجواب عن هذا من وجوه ‪:‬‬
‫‪ - 1‬أن هذه اللفظة " وقرة عيني " هي من قول صحابية رضي الله عنها ‪،‬‬
‫والدلة الصحيحة الصريحة عن النبي صلى الله عليه وسلم قد دّلت على‬
‫النهي عن ذلك ‪ ،‬ونحن متعبدون بالوحي ‪ .‬وربما كان هذا من أم رومان رضي‬

‫‪25‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الله عنها قبل النهي أو أنها كانت تجهل النهي ‪.‬‬
‫‪ - 2‬أن هذه اللفظة " وقرة عيني " لم يخرجها مسلم في صحيحه رحمه الله‬
‫على أنه ساق القصة ولم يذكر هذه اللفظة ‪.‬‬
‫‪ - 3‬أنه في رواية المسند جاءت من غير حرف " الواو " ) قرة عيني ( على‬
‫سبيل مداعبة الزوجة لزوجها بأطيب الكلم أو على سبيل الدعاء أو الخبر ل‬
‫على سبيل القسم ‪.‬‬
‫‪ - 4‬قال ابن حجر ‪ ) :‬قرة العين يعبر بها عن المسرة ورؤية ما يحبه النسان‬
‫ويوافقه ‪ ,‬يقال ذلك لن عينه قرت أي سكنت حركتها من التلفت لحصول‬
‫غرضها فل تستشرف لشيء آخر ‪ ,‬فكأنه مأخوذ من القرار ‪ ,‬وقيل ‪ :‬معناه‬
‫أنام الله عينك وهو يرجع إلى هذا ‪ . .‬وإنما حلفت أم رومان بذلك لما وقع‬
‫عندها من السرور بالكرامة التي حصلت لهم ببركة الصديق رضي الله عنه (‬
‫فلعل ذلك وقع منها لما حصل لها من شدة السرور ‪ ،‬كما أخطأ الرجل الذي‬
‫قال ‪ " :‬اللهم أنت عبدي وأنا ربك أخطأ من شدة الفرح " !‬
‫‪ - 5‬قال ابن حجر رحمه الله ‪ ) :‬وزعم الداودي أنها أرادت بقرة عينها النبي‬
‫صلى الله عليه وسلم فأقسمت به ‪ ,‬وفيه ُبعد ( ) ‪( 8‬‬
‫‪ - 6‬أن الواو هنا ليست واو القسم ‪ ،‬وغنما هي واو استئنافية على تقدير‬
‫محذوف بعدها فيكون التقدير " ل وأنت قرة عيني " سيما أن سياق القصة‬
‫ح لتقدير هذاالمحذوف ‪ .‬والله أعلم ‪.‬‬
‫صال ٌ‬
‫وعليه ‪ :‬فإنه ليس في الحديث دليل على جواز القسم بغير الله تعالى ولو‬
‫جة لمن زعم أن‬
‫كان المحلوف به هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ول ح ّ‬
‫النبي مخصوص في جواز القسم به صلى الله عليه وسلم لنه صلى الله عليه‬
‫وسلم قد قال للرجل الذي قال ‪ :‬ما شاء الله وشئت قال له ‪ " :‬أجعلتني لله‬
‫ند ّا ً قل ما شاء الله وحده " ‪.‬‬
‫وقد حكى ابن تيمية رحمه الله النزاع في هذا ‪ ،‬وبّين أن الجمهور على حرمة‬
‫القسم به صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وأن الخلف في ذلك ضعيف ) ‪( 9‬‬
‫* كفارة الحلف بغير الله‪:‬‬
‫‪ -1‬عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه‬
‫وسلم‪)) :‬من حلف فقال في حلفه‪ :‬واللت والعزى فليقل‪ :‬ل إله إل الله‪،‬‬
‫ومن قال لصاحبه تعال أقامرك فليتصدق ((‪( 10 ) .‬‬
‫‪ -2‬عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أنه حلف باللت والعزى‪ ،‬فقال له‬
‫النبي صلى الله‬
‫عليه وسلم‪)) :‬قل ل إله إل الله وحده ثلثًا‪ ،‬واتفل عن شمالك ثلثًا‪ ،‬وتعوذ‬
‫بالله من الشيطان‪ ،‬ول تُعد ((‪( 11 ) .‬‬
‫• أجناس الحالفين من جهة انعقاد اليمين ‪.‬‬
‫الناس في هذا إما مسلم أو كافر ‪:‬‬
‫‪ - 1‬فالمسلم له حالن ‪:‬‬
‫ أن يكون مكرها ً ‪ .‬فل تنعقد يمينه ‪.‬‬‫ أن يكون مختارا ً قاصدا ً توفرت فيه شروط انعقاد اليمين فهذا تنعقد يمينه ‪.‬‬‫ما الكافر ‪ :‬فإنه يقع يمينه ‪ .‬فإذا أسلم وّفى بما حلف ‪ ،‬لحديث عمر‬
‫‪-2‬أ ّ‬
‫رضي الله عنه ‪ :‬كنت نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة ‪ ،‬فقال له صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬أوف بنذرك " ‪( 12 ) .‬‬
‫• أقسام اليمين ‪.‬‬
‫أقسام اليمين ثلثة ‪:‬‬
‫‪ -1‬اليمين المنعقدة ‪.‬‬
‫‪26‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وهي ‪ :‬يمين على أمر مستقبل وهي تنعقد‪ ،‬وفيها الكفارة إن حنث‪.‬‬
‫‪ -2‬اليمين الغموس ‪.‬‬
‫وهي ‪ :‬يمين على أمر مضى كذبا ً ‪ ،‬وهي من أكبر الكبائر ‪ ،‬وسميت غموسا ً‬
‫لنها تغمس صاحبها في الثم ثم في النار ؛ ول تنعقد ول كفارة فيها وتجب‬
‫المبادرة بالتوبة منها ‪.‬‬
‫‪ -3‬اليمين اللغو ‪.‬‬
‫وهي على نوعين ‪:‬‬
‫ض بغلبة الظن فبان خلفه ‪.‬ل حنث فيه ول كفارة ‪.‬‬
‫ قسم على أمر ما ٍ‬‫ قسم مما يجري على اللسان حيث ل يقصد اليمين كقوله ‪ :‬ل والله ‪..‬‬‫لتأكلن والله ‪. .‬‬
‫وهذه اليمين ل تنعقد‪ ،‬ول كفارة فيها‪ ،‬ول يؤاخذ بها الحالف‪ ،‬لقوله تعالى‪" :‬ل‬
‫َ‬
‫يُ َ‬
‫م " ) ‪( 13‬‬
‫ؤا ِ‬
‫مان ِك ُ ْ‬
‫ه ِبالل ّغْوِ ِفي أي ْ َ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫خذ ُك ُ ْ‬
‫• شروط انعقاد اليمين ‪.‬‬
‫ّ‬
‫المقصود بانعقاد اليمين أي اليمين التي ُتعظم ويجب الوفاء بها وعدم الحنث‬
‫فيها ‪.‬‬
‫وهذه اليمن تنعقد على هذه الصورة إذا توفرت فيها خمسة شروط وهي ‪:‬‬
‫ البلوغ ‪.‬‬‫ العقل ‪.‬‬‫ الحلف بالله ‪.‬‬‫ عدم الكراه ‪.‬‬‫ القصد ‪.‬‬‫• شروط وجوب كفارة اليمين ‪.‬‬
‫تجب كفارة اليمين بشروط أربع ‪:‬‬
‫أن§ تكون يمينا ً منعقدة ‪.‬‬
‫أن يكون القسم على أمر مستقبلي ‪§.‬‬
‫الحنث في القسم ‪ §.‬بأن يفعل ما حلف على تركه‪ ،‬أو يترك ما حلف على‬
‫فعله ‪.‬‬
‫الختيار وعدم الكراه ‪ §.‬ويمينه باقية ‪.‬‬
‫الذكر ‪ .‬لن الناسي معذور بنسيانه ‪ ،‬ويمينه باقية§ ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫• كفارة اليمين ‪.‬‬
‫يخير من لزمته كفارة يمين بين‪:‬‬
‫‪ -1‬إطعام عشرة مساكين نصف صاع من قوت البلد ‪.‬‬
‫‪ -2‬كسوة عشرة مساكين ما ُيجزئ في الصلة‪.‬‬
‫‪ -3‬عتق رقبة مؤمنة‪.‬‬
‫وهو مخير في هذه الثلثة السابقة‪ ،‬فإن لم يجد صام ثلثة أيام‪ ،‬ول يجوز‬
‫الصيام إل عند العجز عن الثلثة السابقة‪.‬‬
‫و يجوز تقديم الكفارة على الحنث‪ ،‬ويجوز تأخيرها عنه‪ ،‬فإن قدمها كانت‬
‫محللة لليمين‪ ،‬وإن أخرها كانت مكفرة له‪.‬‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫قال الله تعالى في بيان كفارة اليمين‪ " :‬ل ي ُ َ‬
‫م‬
‫ؤا ِ‬
‫مان ِك ْ‬
‫ه ِباللغْوِ ِفي أي ْ َ‬
‫م الل ُ‬
‫خذ ُك ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫م عَ َ‬
‫ن يُ َ‬
‫ط‬
‫ن فَك َ ّ‬
‫ما عَ ّ‬
‫ؤا ِ‬
‫س ِ‬
‫ن ِ‬
‫سا ِ‬
‫ما َ‬
‫ه إ ِطَعا ُ‬
‫ن أوْ َ‬
‫م َ‬
‫شَرةِ َ‬
‫فاَرت ُ ُ‬
‫م الي ْ َ‬
‫قد ْت ُ ْ‬
‫م بِ َ‬
‫خذ ُك ُ ْ‬
‫م ْ‬
‫كي َ‬
‫وَل َك ِ ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫جد ْ ف َ ِ‬
‫م أوْ ت َ ْ‬
‫مو َ‬
‫صَيا ُ‬
‫م أوْ ك ِ ْ‬
‫م يَ ِ‬
‫ن لَ ْ‬
‫ريُر َرقَب َةٍ فَ َ‬
‫سوَت ُهُ ْ‬
‫ن أهِْليك ُ ْ‬
‫ما ت ُط ْعِ ُ‬
‫َ‬
‫م ْ‬
‫ح ِ‬
‫م َثلث َةِ أّيام ٍ‬
‫‪27‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ف ُ َ‬
‫َ‬
‫م ك َذ َل ِ َ‬
‫ذ َل ِ َ‬
‫ح َ‬
‫حل َ ْ‬
‫ك كَ ّ‬
‫م آَيات ِهِ‬
‫م َوا ْ‬
‫م إ َِذا َ‬
‫ه ل َك ُ ْ‬
‫ن الل ّ ُ‬
‫مان َك ُ ْ‬
‫ظوا أي ْ َ‬
‫فت ُ ْ‬
‫مان ِك ُ ْ‬
‫فاَرةُ أي ْ َ‬
‫ك ي ُب َي ّ ُ‬
‫م تَ ْ‬
‫ن"‬
‫شك ُُرو َ‬
‫ل َعَل ّك ُ ْ‬
‫• إحكام الحنث في اليمين ‪.‬‬
‫ سنة ‪:‬‬‫يسن الحنث في اليمين إذا كان خيرًا‪ ،‬كمن حلف على فعل مكروه‪ ،‬أو ترك‬
‫مندوب‪ ،‬فيفعل الذي هو خير ويكفر عن يمينه‪ ،‬لقوله عليه الصلة والسلم‪:‬‬
‫))من حلف على يمين‪ ،‬فرأى غيرها خيرا ً منها‪ ،‬فليأتها‪ ،‬وليكفر عن يمينه ((‪) .‬‬
‫‪( 14‬‬
‫ واجب ‪:‬‬‫يجب نقض اليمين إذا حلف على ترك واجب كمن حلف ل يصل رحمه‪ ،‬أو‬
‫حلف على فعل محرم كمن حلف ليشربن الخمر‪ ،‬فيجب نقض اليمين‪ ،‬ويكفر‬
‫عنها‪.‬‬
‫ مباح ‪:‬‬‫ويباح نقض اليمين كما إذا حلف على فعل مباح‪ ،‬أو حلف على تركه‪ ،‬ويكفر‬
‫عن يمينه‪.‬‬
‫ حرام ‪:‬‬‫نقض اليمين المنعقدة لغير سبب مباح ‪.‬‬
‫ومن ذلك ‪:‬‬
‫‪ o‬من حرم على نفسه حلل ً سوى زوجته من طعام أو غيره لم يحرم عليه‪،‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ح ّ‬
‫ه‬
‫ما أ َ‬
‫م تُ َ‬
‫حّر ُ‬
‫ل الل ّ ُ‬
‫م َ‬
‫ي لِ َ‬
‫وعليه إن فعله كفارة يمين‪ ،‬لقوله تعالى‪َ " :‬يا أي َّها الن ّب ِ ّ‬
‫حل ّ َ َ‬
‫َ‬
‫ج َ‬
‫لَ َ‬
‫م‬
‫ه غَ ُ‬
‫م تَ ِ‬
‫فوٌر َر ِ‬
‫مْر َ‬
‫مان ِك ُ ْ‬
‫ة أي ْ َ‬
‫ه ل َك ُ ْ‬
‫ض الل ّ ُ‬
‫حي ٌ‬
‫ك َوالل ّ ُ‬
‫ضاة َ أْزَوا ِ‬
‫ك ت َب ْت َِغي َ‬
‫م ‪ .‬قَد ْ فََر َ‬
‫م " ) ‪( 15‬‬
‫ح ِ‬
‫م ال ْ َ‬
‫كي ُ‬
‫م وَهُوَ ال ْعَِلي ُ‬
‫ولك ُ ْ‬
‫ه َ‬
‫َوالل ّ ُ‬
‫م ْ‬
‫• من أدب اليمين ‪.‬‬
‫‪ -1‬حفظ اليمين ‪ ،‬وكل يمين لها ابتداء وانتهاء ووسط ‪:‬‬
‫فحفظ اليمين ابتداًء بـ ‪:‬‬
‫‪ o‬عدم الكثار من اليمين ‪.‬‬
‫‪ o‬أن ُيحلف بالله وعدم الحلف بغيره ‪.‬‬
‫‪ o‬الحلف على مباح ‪.‬‬
‫‪ o‬أن يحلف صادقا ً ‪ .‬والحد ّ الدني في هذا الحلف بغلبة الظن ‪.‬‬
‫وحفظ اليمين وسطا ً بـ ‪:‬‬
‫‪ o‬عدم الحنث فيها ‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ o‬أن ل ُيجعل الله عرضة وحائل أي حائل عن فعل البر ‪ .‬ونقض اليمين إذا‬
‫ه‬
‫تبّين له أن غيرها أفضل منها ويك ّ‬
‫فر ‪ ،‬لقول الله تعالى ‪َ " :‬ول ت َ ْ‬
‫جعَُلوا الل ّ َ‬
‫ة ل َيمان ِك ُ َ‬
‫م " ) ‪16‬‬
‫ن ت َب َّروا وَت َت ّ ُ‬
‫س ِ‬
‫صل ِ ُ‬
‫مأ ْ‬
‫عُْر َ‬
‫ه َ‬
‫ميعٌ عَِلي ٌ‬
‫س َوالل ّ ُ‬
‫ْ‬
‫ض ً ْ َ‬
‫قوا وَت ُ ْ‬
‫حوا ب َي ْ َ‬
‫ن الّنا ِ‬
‫( ‪ .‬أي ‪ :‬حائل عن عمل البر ‪.‬‬
‫و لحديث عبد الرحمن بن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له‬
‫فر عن يمينك وائت‬
‫‪ " :‬إذا حلفت على يمين فرأيت غيرها خيرا ً منها ؛ فك ّ‬
‫الذي هو خير " ) ‪( 17‬‬
‫وحفظ اليمين انتهاًء بـ ‪:‬‬
‫‪ o‬الوفاء بها ‪.‬‬
‫‪ o‬الكفارة عند الحنث فيها ‪.‬‬
‫‪ - 2‬من حق المسلم على أخيه إبرار قسمه إذا أقسم عليه إذا لم يكن في‬
‫معصية‪.‬‬
‫‪ - 3‬الرضى بحلف الصادق لقوله صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬من حلف بالله‬
‫‪28‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حلف له بالله فليرض ‪ ،‬ومن بم يرض فليس من الله " ) ‪( 18‬‬
‫فليصدق ومن ُ‬
‫ً‬
‫وشرط الرضا ‪ :‬أن يكون الحالف صادقا ‪ ،‬ويعرف هذا بالحس والواقع ‪.‬‬
‫• أحكام اليمين ‪.‬‬
‫‪ -1‬يمين واجبة‪ :‬وهي التي ينقذ بها إنسانا ً معصوما ً من هلكة‪.‬‬
‫‪ -2‬مندوبة‪ :‬كالحلف عند الصلح بين الناس‪ .‬وفي الحرب وعلى الزوجة‬
‫لحديث ‪ " :‬كل الكذب يكتب على ابن آدم إل ثلثا ‪ :‬الرجل يكذب في الحرب‪،‬‬
‫فإن الحرب خدعة‪ ،‬و الرجل يكذب المرأة فيرضيها‪ ،‬و الرجل يكذب بين‬
‫الرجلين ليصلح بينهما " ) ‪( 19‬‬
‫‪ -3‬مباحة‪ :‬كالحلف على فعل مباح أو تركه‪ ،‬أو توكيد أمر ونحو ذلك‪.‬‬
‫‪ -4‬مكروهة‪ :‬كالحلف على فعل مكروه‪ ،‬أو ترك مندوب‪ ،‬والحلف في البيع‬
‫والشراء‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫‪ -5‬محرمة‪ :‬كمن حلف كاذبا متعمدا‪ ،‬أو حلف على فعل معصية أو ترك‬
‫واجب‪.‬‬
‫• الستثناء في الحلف ‪:‬‬
‫إذا قال الحالف بعد حلفه ‪ ) :‬إن شاء الله ( فهو مخير ‪ :‬إن شاء مضى في‬
‫يمينه وإن شاء ترك ) من حلف فاستثنى ( ‪( 20 ) .‬‬
‫ويلزم أن يكون الستثناء متصل ‪ .‬إل أن يكون فاصل عارض كتثاؤب أو عطاس‬
‫‪..‬‬
‫• على أي شيء يقع اليمين ؟‬
‫‪ o‬العمال بالنيات‪ ،‬فمن حلف على شيء وَوَّرى بغيره فالعبرة بنيته ل بلفظه‪.‬‬
‫‪ o‬اليمين تكون على نية المستحلف‪ ،‬فإذا حّلفه القاضي في الدعوى أو غيرها‪،‬‬
‫فيجب أن تكون على نية المحلف ل على نية الحالف‪ ،‬وإذا حلف بدون‬
‫استحلف فعلى نية الحالف‪.‬‬
‫ثانيا ً ‪ :‬القسام على الله ‪ . .‬أقسامه وحكمه ‪.‬‬
‫• معناه ‪:‬‬
‫أن تحلف على الله أن يفعل ‪ ،‬أو تحلف عليه أن ل يفعل ‪.‬‬
‫• أقسامه ‪.‬‬
‫القسم على الله ينقسم إلى ثلثة أقسام ‪:‬‬
‫الول ‪ :‬أن يقسم بما أخبر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم من نفي أو‬
‫إثبات ‪.‬‬
‫فهذا ‪ :‬ل بأس به ‪.‬‬
‫مثال ‪:‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫ن الله نبيه في الخلق يوم القيامة ‪.‬‬
‫والله لُيشفع ّ‬
‫والله ل يغفر الله لمن أشرك به ‪.‬‬
‫الثاني ‪ :‬أن يقسم على ربه لقوة رجائه وحسن الظن بربه ‪.‬‬
‫فهذا ‪ :‬جائز ‪.‬‬
‫لحديث أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‪ " :‬إن من‬
‫عباد الله من لو أقسم على الله لبّره " ) ‪( 21‬‬
‫وحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‪" :‬‬
‫رب أشعث مدفوع بالبواب لو أقسم على الله لبره " ) ‪( 22‬‬
‫جر فضل‬
‫الثالث ‪ :‬أن يكون الحامل له على القسام هو العجاب بالنفس وتح ّ‬

‫‪29‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الله عز وجل وسوء الظن به تعالى ‪.‬‬
‫فهذا ‪ :‬ل يجوز بل هو وشيك أن يحبط العمل ‪.‬‬
‫لحديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‬
‫‪ " :‬قال ‪ :‬رجل والله ل يغفر الله لفلن !! فقال الله عزوجل ‪ :‬من ذا الذي‬
‫ي أن ل أغفر لفلن ؟ إني قد غفرت له وأحبطت عملك " ) ‪( 23‬‬
‫يتأّلى عل ّ‬
‫ثالثا ً ‪ :‬أحكام لها تعلق باليمين ‪:‬‬
‫‪ - 1‬اليلء ‪:‬‬
‫• معناه ‪:‬‬
‫هو ‪ :‬حلف الزوج على ترك وطء زوجته مطلقا أو مقيدا بأقل من أربعة أشهر‬
‫أو أكثر‪.‬‬
‫• شروط اليلء ‪.‬‬
‫‪ o‬الحلف بالله ‪.‬‬
‫‪ o‬أن يحلف على ترك الوطء أكثر من أربعة أشهر أو مطلقا‪ً.‬‬
‫‪ o‬أن يحلف على ترك الوطء في الفرج ‪.‬‬
‫‪ o‬أن يكون المحلوف عليه امرأته ‪ .‬فمن آلى من أجنبية ل يقع ول من‬
‫جاريته ‪.‬‬
‫• أحكام في اليلء ‪.‬‬
‫‪ o‬يصح اليلء من كل مسلمة حرة أو كتابية ‪.‬‬
‫‪ o‬يصح اليلء من غير المدخول بها ‪.‬‬
‫‪ o‬يصح اليلء من المجنونة والصغيرة لكنه ل يطالب بالفيئة لنهما ليسا من‬
‫أهل المطالبة‪.‬‬
‫‪ o‬ل يشترط في اليلء الغضب ول قصد إضرار ‪.‬‬
‫• ألفاظ اليلء ‪:‬‬
‫‪ o‬صريحة ‪ :‬مثل ‪ :‬ل آتيك ل أدخل عليك ل وطئتك ‪..‬‬
‫‪ o‬غير صريحة يشترط فيها النية ‪ :‬مثل ‪ :‬ل اجتمع وإياك تحت سقف ‪.‬‬
‫• الفرق بين اليلء والهجر ‪.‬‬
‫الهجر ‪ :‬ليس له مدة ‪ .‬فطالما أن المرأة لم ترتدع فيجوز للزوج هجرها فوق‬
‫أربعة اشهر‬
‫واليلء ‪ :‬محدود بمدة‪.‬‬
‫‪ - 2‬النذر ‪:‬‬
‫• معناه ‪:‬‬
‫ً‬
‫هو إلزام مكلف مختار نفسه لله تعالى شيئا غير لزم بأصل الشرع بكل قول‬
‫يدل عليه‪.‬‬
‫والنذر نوع من العبادة‪ ،‬ل يجوز صرفه لغير الله تعالى؛ لنه يتضمن تعظيم‬
‫المنذور له‪ ،‬والتقرب إليه بذلك ‪.‬‬
‫وما ً َ‬
‫ن َ‬
‫ن ِبالن ّذ ْرِ وَي َ َ‬
‫كا َ‬
‫خاُفو َ‬
‫قال الله تعالى في صفة البرار‪ُ " :‬يوُفو َ‬
‫شّرهُ‬
‫ن يَ ْ‬
‫َ‬
‫هّ‬
‫ف َ‬
‫ن نَ َ‬
‫ف ْ‬
‫ما َأن َ‬
‫م ِ‬
‫م ِ‬
‫ست َ ِ‬
‫ن ن َذ ْرٍ فَإ ِ ّ‬
‫م ْ‬
‫ن الل َ‬
‫قةٍ أوْ ن َذ َْرت ُ ْ‬
‫قت ُ ْ‬
‫طيرا ً " ) ‪ ( 24‬وقوله ‪ " :‬وَ َ‬
‫ُ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫ه " ) ‪( 25‬‬
‫م‬
‫ل‬
‫ع‬
‫ْ‬
‫يَ ُ ُ‬
‫وفي الحديث عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫قال‪)) :‬من نذر أن يطيع الله فليطعه‪ ،‬ومن نذر أن يعصيه فل يعصه ((‪) .‬‬
‫‪( 26‬‬
‫ً‬
‫فإن قيل ‪ :‬كيف يكون النذر عباده ويكون مكروها ؛ لقول ابن عمر رضي الله‬
‫عنهما‪ :‬نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النذر وقال‪)) :‬إنه ل يرد شيئا ً‬
‫ولكنه يستخرج به من البخيل ((‪( 27 ) .‬‬
‫‪30‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الجواب ‪:‬‬
‫أن النذر قسمان ‪:‬‬
‫الول ‪ :‬مطلق ‪ .‬وهو ‪ :‬أن يلزم النسان نفسه بعبادة ليس في مقابل شيء‬
‫يحصل له ‪ ،‬كان يقول ‪ :‬نذرت أن أصلي لله ركعتين ‪ ،‬فهذا ليس بمكروه ‪.‬‬
‫الثاني ‪ :‬مقيد ‪ .‬وهو الذي يلزم نفسه بطاعة في مقابل أمر يحصل له ‪ ،‬كأن‬
‫ي نذر أن أتصدق بكذا ‪..‬‬
‫يقول ‪ :‬إن شفي مريضي فلله عل ّ‬
‫فهذا هو المكروه ‪ ،‬وهو مكروه من جهة العتقاد ‪ ،‬د ّ‬
‫ل على ذلك التعليل ‪" :‬‬
‫إنما يستخرج من البخيل " إذ صاحبه يظن أنه ل تحصل له حاجته إل بالنذر ‪،‬‬
‫وقد قال شيخ السلم ابن تيمية رحمه الله ‪ :‬إن من ظن هذا الظن فإنه في‬
‫اعتقاد محرم لنه ظن أن الله ل يعطي إل ّ بمقابل ‪ ،‬وهذا من سوء الظن بالله‬
‫‪.‬‬
‫• حكم النذر‪:‬‬
‫النذر مشروع في حق من يعلم من نفسه القدرة على الوفاء به‪ ،‬ومكروه في‬
‫حق من يعلم من نفسه عدم القدرة على الوفاء به ‪.‬‬
‫• شروط انعقاد النذر ‪.‬‬
‫‪ o‬السلم ‪.‬‬
‫‪ o‬البلوغ ‪.‬‬
‫‪ o‬الختيار ‪.‬‬
‫‪ o‬العقل ‪.‬‬
‫• أقسام النذر ‪.‬‬
‫النذر على أقسام ‪:‬‬
‫الول ‪ :‬نذر الطاعة وله حالن ‪:‬‬
‫‪ - 1‬مطلق ‪ .‬فعل ً أو تركا ً ‪.‬‬
‫‪ - 2‬مقّيد ‪.‬‬
‫‪ o‬نذر الطاعة يجب الوفاء به ‪.‬‬
‫‪ o‬من نذر فعل طاعة ثم عجز عن الوفاء بما نذر فعليه كفارة يمين‪.‬‬
‫‪ o‬من نذر فعل طاعة ومات قبل فعلها فعلها عنه وليه‪ .‬لحديث ‪ :‬أن امرأة من‬
‫جهينة‪ ،‬جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت ‪ :‬إن أمي نذرت أن‬
‫تحج‪ ،‬فلم تحج حتى ماتت‪ ،‬أفأحج عنها؟ قال ‪ :‬نعم‪ ،‬حجي عنها‪ ،‬أرأيت لو كان‬
‫على أمك دين أكنت قاضيتة؟‪ .‬اقضوا الله‪ ،‬فالله أحق بالوفاء‪( 28 ) ".‬‬
‫‪ o‬من نذر أن ليفعل شيئا ثم فعله فعليه كفارة يمين ‪.‬‬
‫‪ o‬من نذر أن يفعل مباحا ً فهو مخير بين الوفاء أو الكفارة ‪.‬‬
‫الثاني ‪ :‬النذر المكروه ‪.‬‬
‫هو النذر المقيد بحصول شيء ما ‪.‬‬
‫ومنه ‪:‬‬
‫‪ o‬نذر الطلق ونحوه فيسن أن يكفر عن يمينه ول يفعله‪.‬‬
‫‪ o‬النذر في كل ما يشق على العبد من العمال والطاعات‪.‬‬
‫الثالث ‪ :‬نذر المعصية ‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫‪ o‬كمن نذر أن يشرب خمرا أو يقطع رحما ‪..‬‬
‫هذا النذر ل يصح‪ ،‬ويحرم الوفاء به‪ ،‬وعليه كفارة يمين‪ ،‬لقوله عليه الصلة‬
‫والسلم‪)) :‬ل نذر في معصية‪ ،‬وكفارته كفارة يمين ((‪( 29 ) .‬‬
‫)‪(4 /‬‬

‫‪31‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ o‬من خلط في نذره طاعة بمعصية لزمه فعل الطاعة‪ ،‬وترك المعصية‪.‬‬
‫عن ابن عباس رضي الله عنهما قال‪ :‬بينا النبي صلى الله عليه وسلم يخطب‬
‫إذا هو برجل قائم‪ ،‬فسأل عنه فقالوا‪ :‬أبو إسرائيل نذر أن يقوم ول يقعد‪ ،‬ول‬
‫مْرهُ‬
‫يستظل‪ ،‬ول يتكلم‪ ،‬ويصوم‪ .‬فقال النبي صلى الله عليه وسلم‪ُ )) :‬‬
‫فليتكلم‪ ،‬وليستظل‪ ،‬وليقعد‪ ،‬وليتم صومه ((‪( 30 ) .‬‬
‫‪ o‬حكم من نذر أن يصوم أياما ً فوافق النحر أو الفطر‪:‬‬
‫عمر‪ ،‬فسأله رجل فقال‪ :‬نذرت أن أصوم‬
‫عن زياد بن جبير قال‪ :‬كنت مع ابن ُ‬
‫كل يوم ثلثاء أو أربعاء ما عشت‪ ،‬فوافقت هذا اليوم يوم النحر‪ ،‬فقال‪ :‬أمر‬
‫الله بوفاء النذر‪ ،‬ونهينا أن نصوم يوم النحر‪ ،‬فأعاد عليه‪ ،‬فقال مثله‪ ،‬ل يزيد‬
‫عليه‪( 31 ) .‬‬
‫• مصرف النذر‪:‬‬
‫مصرف نذر الطاعة على ما نواه به صاحبه في حدود الشريعة المطهرة‪ ،‬فإن‬
‫نوى بالمنذور من لحم أو غيره الفقراء فل يجوز أن يأكل منه‪.‬‬
‫وإن نوى بنذره أهل بيته‪ ،‬أو رفقته‪ ،‬أو أصحابه جاز له أن يأكل كواحد منهم‪.‬‬
‫وبعد ‪ :‬فإن من تعظيم الله تعالى يورث طهارة القلب والتقوى ‪ ،‬كما قال الله‬
‫تعالى ‪ " :‬ذ َل ِ َ‬
‫م َ‬
‫ب " ) ‪( 32‬‬
‫وى ال ْ ُ‬
‫ن تَ ْ‬
‫شَعائ َِر الل ّهِ فَإ ِن َّها ِ‬
‫ن ي ُعَظ ّ ْ‬
‫ك وَ َ‬
‫قُلو ِ‬
‫ق َ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫وإن من تعظيم الله تعالى حق التعظيم أن يصرف له كل أمر ل ينبغي إل له‬
‫كالدعاء والحلف والنذر ‪ ،‬وأن ُيغ ّ‬
‫ظم الله تعالى في كل عبادة ل أن تتخذ على‬
‫سبيل من الستهانة وعدم التوقير ‪.‬‬
‫جملة من الفوائد والحكام ‪ ،‬جمعتها في هذا المبحث اللطيف أسأل الله‬
‫القبول‬
‫وصلى الله على بي الله محمد بن عبد الله وعلى آله وأزواجه وذريته‬
‫وأصحابه ومن تبعهم بإحسان ‪..‬‬
‫والحمد لله رب العالمين ‪.‬‬
‫==================‬
‫) ‪ ( 1‬القول المفيد على كتاب التوحيد ‪214 / 2‬‬
‫) ‪ ( 2‬المرجع السابق ‪.‬‬
‫) ‪ ( 3‬البخاري رقم ‪ 7510‬ومسلم رقم ‪193‬‬
‫) ‪ ( 4‬أخرجه البخاري برقم )‪ ،(2679‬مسلم برقم )‪ ،(1646‬واللفظ له‪.‬‬
‫) ‪ ( 5‬أخرجه أبو داود برقم )‪ ،(3251‬وهذا لفظه‪ ،‬صحيح سنن أبي داود رقم‬
‫)‪ .(2787‬وأخرجه البخاري برقم )‪ ،(1535‬صحيح سنن الترمذي برقم )‬
‫‪.(1241‬‬
‫) ‪ ( 6‬الفتاوى ‪204 / 1‬‬
‫) ‪ ( 7‬انظر القول المفيد على كتاب التوحيد لبن عثيمين رحمه الله ‪215 / 2‬‬
‫) ‪ ( 8‬وما قبله ‪ :‬فتح الباري ‪ .‬كتاب المناقب ‪ :‬باب علمات النبوة ‪.‬‬
‫) ‪ ( 9‬الفتاوى ‪204 / 1‬‬
‫) ‪ ( 10‬أخرجه البخاري برقم )‪ ،(4860‬واللفظ له‪ ،‬ومسلم برقم )‪.(1647‬‬
‫) ‪ ( 11‬أخرجه أحمد برقم )‪ ،(1622‬وهذا لفظه‪ ،‬وقال الرنؤوط‪ :‬سنده‬
‫صحيح‪ .‬وأخرجه ابن ماجه برقم )‪.(2097‬‬
‫) ‪ ( 12‬البخاري رقم ‪ 6697‬ومسلم رقم ‪1656‬‬
‫) ‪ ( 13‬سورة المائدة آية ) ‪. ( 89‬‬
‫) ‪ ( 14‬أخرجه مسلم برقم )‪.(1650‬‬
‫) ‪ ( 15‬سورة التحريم اليات ) ‪. ( 2 ، 1‬‬
‫) ‪ ( 16‬سورة البقرة آية ) ‪. ( 224‬‬
‫‪32‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫) ‪ ( 17‬البخاري ‪ 214 / 4‬ومسلم ‪1274 / 3‬‬
‫) ‪ ( 18‬ابن ماجه ‪ 679 / 1‬وحسنه الحافظ في الفتح ‪536 / 11‬‬
‫) ‪ ( 19‬الحديث بهذا اللفظ فيه ضعف ‪ :‬ضعيف الجامع ‪4215 :‬‬
‫) ‪ ( 20‬صحيح أبي داود برقم ‪ 2795‬وصحيح النسائي ‪3551‬‬
‫صحيح الجامع ‪6206 /‬‬
‫) ‪ ( 21‬البخاري ‪ 269 / 2‬ومسلم ‪1302 / 3‬‬
‫) ‪ ( 22‬أخرجه مسلم ‪2024 / 4‬‬
‫) ‪ ( 23‬أخرجه مسلم ‪2023 / 4‬‬
‫) ‪ ( 24‬سورة النسان آية رقم ) ‪. ( 7‬‬
‫) ‪ ( 25‬سورة القرة آية رقم ) ‪. ( 270‬‬
‫) ‪ ( 26‬أخرجه البخاري برقم )‪.(6696‬‬
‫) ‪ ( 27‬أخرجه البخاري برقم )‪ ،(6693‬واللفظ له‪ ،‬ومسلم برقم )‪.(1639‬‬
‫) ‪ (28‬البخاري برقم ‪1852‬‬
‫) ‪ (29‬أخرجه أبو داود برقم )‪ ،(3290‬صحيح سنن أبي داود رقم )‪.(2816‬‬
‫وأخرجه الترمذي برقم )‪ ،(1524‬صحيح سنن الترمذي رقم )‪.(1231‬‬
‫) ‪ (30‬أخرجه البخاري برقم )‪.(6704‬‬
‫) ‪ ( 31‬متفق عليه‪ ،‬أخرجه البخاري برقم )‪ (6706‬واللفظ له‪ ،‬ومسلم برقم )‬
‫‪.(1139‬‬
‫) ‪ ( 32‬سورة الحج آية رقم ) ‪. ( 32‬‬
‫أبو أحمد مهذب‬
‫)‪(5 /‬‬
‫الصيف وإنتاجية الفرد المسلم‬
‫الكاتب ‪ :‬تركي العبدلي ‪...‬‬
‫مع لهيب الصيف نجد أن النتاجية لدى الفرد تتناسب تناسبا عكسيا مع دراجة‬
‫الحرارة ‪ ،‬فما إن تبدأ العطلة الصيفية إل وتجد الفوضى تعم وقتنا وتهدر‬
‫النفيس من أعمارنا بحجة الترفيه عن النفس ‪ ،‬ولو دققنا وتفحصنا ما نقوم به‬
‫لوجدنا أننا نقوم ببيات صيفي ليمت للترفيه اليجابي بصلة ‪.‬‬
‫فالسلم حريص كل الحرص على وقت المسلم ‪ ،‬ونبه على ذلك في مواضع‬
‫كثيرة في الكتاب والسنة ‪ ،‬فينبغي علينا أن نحرص على إقامة السنة النبوية‬
‫في أوقاتنا كما نطالب بها في مظاهرنا ‪ ،‬وللسف أننا نجد كثيرا من الناس ل‬
‫سيما المتدينين منهم حريصين على السنة الظاهرة والتي يتفاوت حكمها بين‬
‫الوجوب والستحباب ‪ ،‬كاللحية والزار والسواك ‪ -‬ويشكرون على ذلك – لكن‬
‫في الحقيقة تجدهم مفرطين في الهدي النبوي بالنسبة لرفع إنتاجيتهم‬
‫اليجابية بما يعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعاتهم ‪.‬‬
‫نصوص وآثار مهمة ‪:‬‬
‫قال الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ‪) :‬نعمتان مغبون فيهما كثير من‬
‫الناس الصحة والفراغ (‬
‫ويقول أيضا ) ل تزول قدما عبد حتى يسأل عن خمس‪ ،‬وذكر منها‪ :‬وعن‬
‫عمره فيما أفناه ( ويقول عليه أفضل الصلة والتسليم ) اغتنم خمسا قبل‬
‫خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وفراغك قبل شغلك وغناك‬
‫قبل فقرك وحياتك قبل موتك (‪.‬‬
‫وعمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول ‪ ) :‬اني لكره ان ارى احدكم سبهلل‬

‫‪33‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ل في عمل دنيا ول في عمل آخرة (‪.‬‬
‫وقال الحسن البصري رحمه الله تعالى ‪ ) :‬ادركت اقواما كان احدهم اشح‬
‫على وقته منه على درهمه (‪.‬‬
‫والنصوص في ذلك كثيرة ‪ ،‬لكن ينبغي علينا فقهها وفهمها فهما جيدا ‪ ،‬فلقد‬
‫سمعت البعض يقول بأن هذه النصوص خاصة في العلم الشرعي والعبادات‬
‫المنصوص عليها فحسب ول أدري من أين أتى بهذا الحصر ! وهو في الحقيقة‬
‫حجر على على سعة السلم وتضييق لفقه ‪.‬‬
‫لشك أن هذه الثار والحاديث تشمل العلم الشرعي كما أنها تشمل العبادات‬
‫المنصوص عليه وتشمل أيضا كل عمل صالح يؤجر عليه العبد إن نوى به‬
‫طاعة ربه ونفع المسلمين به ‪.‬‬
‫طرق الستفادة من الجازة الصيفية ‪:‬‬
‫الناس مذاهب ولكل ميوله ومشربه ‪ ،‬وأفضل ما أنفق العبد به وقته ما عاد‬
‫عليه وعلى أمته بالخير والنفع ‪ ،‬لكن ل بد لنا من حسن توزيع الوقت حتى‬
‫نستطيع الستفاده منه على أكمل وجه ‪ ،‬وأنا ل ادعي أني بهذه المقالة‬
‫أستطيع الحاطة بذلك كله ‪ ،‬ولكنني أحاول لفت انتباه القارئ الكريم لتنوع‬
‫الستفادة من الوقت ‪ ،‬فكثير من الناس تجده يشتكي من الفراغ وعدم‬
‫معرفته في كيفية الستفادة منه ‪.‬‬
‫أ‪ -‬الستفادة العبادية‬
‫هناك سنن كثيرة فرطنا بها أثناء إنشغالنا في أعمالنا قبل إجازة الصيف‬
‫فنحاول إحيائها في وقت فراغنا ومثل ذلك ‪:‬‬
‫ صلة الضحى ولو ركعتين في اليوم ‪.‬‬‫ قيام الليل ولو بركعتين بعد صلة العشاء مباشرة ثم نبدأ بالفصل بينهما‬‫ودفع وقتهما رويد رويدا للثلث الخير من الليل ‪.‬‬
‫مراجعة حفظ القرآن الكريم على هذا النحو ‪:‬‬
‫ تقوم بفتح المصحف الكريم وتسجيل السور واليات التي ترغب‬‫بمراجعتهاومن ثم تقسمها أجزاء بحيث أن يكون نصيب كل اسبوع ‪ 14‬صفحة‬
‫ثم تعمل جدول توزعه حسب الكيفية التي تتلءم مع طبعك بحيث يكون هناك‬
‫جدول لكل اسبوع وأنا أفضل أن تراجع كل يوم صفحتين إحداهن في الصباح‬
‫والخرى بعد صلة العشاء‪ ،‬وتقيم ليلتك بهن ‪.‬‬
‫ب‪ -‬الستفادة العلمية‬
‫قراءة كتاب وطريقته كالتالي ‪:‬‬
‫تحدد أول كم صفحة تستطيع أن تقرأها في اليوم فمثل تقول أستطيع أن أقرأ‬
‫‪ 20‬صفحة فسأقول لك حسنا أنت تستطيع أن تنجز خلل شهر قراءة ‪600‬‬
‫صفحة أي ما يقارب مجلدين من الحجم المتوسط ‪ ،‬وعلى كل تستطيع على‬
‫ضوء هذه الكمية تحديد ما ستقرأه من كتب حسب الولوية ‪ ،‬فإن مما يثبط‬
‫الهمم أن يقرر الفرد أن يقرأ المجلد الفلني خلل شهر فيفاجأ بأن الشهر‬
‫م فليتنبه‬
‫إنقضى ولم يكمله فذلك لسببين الول لعدم إنضباطه بالوقت أو بالك َ ّ‬
‫‪.‬‬
‫ج ‪ -‬تعلم مهارة فنية ‪:‬‬
‫م لنبادر بالتسجل‬
‫كثير من الدورات تعقد في بلدنا لسيما البلد الخليجية فل ِ َ‬
‫فيها فمثل نتعلم صيانة كمبيوتر أو تصميم صفحات إنترنت أو تعلم لغة أجنبية‬
‫أو نتعلم لغتنا العربية ! أو نتعلم مهارة فن اللقاء أو فن كتابة البحث والتقرير‬
‫‪...‬الخ من الدورات الكثيره والتي تعود بالنفع علينا من حيث تطوير الذات أو‬
‫تعود بالنفع على أمتنا كمساعدة الخرين في تجاوز عقبات الحياة ‪.‬‬
‫‪34‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫د ‪ -‬الستفادة الجتماعية ‪:‬‬
‫وضع خطة لصلة الرحم وهي كالتالي ‪:‬‬
‫أن نأتي بورقة وقلم ونسجل فيها أسماء أرحامنا وأرقام هواتفهم ونفرزهم‬
‫من حيث التصال بهم فمنهم من ننسق معه زيارة ومنهم من يكفيه اتصال‬
‫هاتفي لبعد المسافة مثل ومنهم من نتواصل معه بالرسائل الهاتفية ‪.‬‬
‫نعقد جلسة أسبوعية عائلية قصيرة نقرأ صفحات من كتاب ‪ -‬وأرشح كتاب‬
‫رياض الصالحين – حتى نساهم في اصلح بيوتنا من الداخل ‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وعلى كل أبواب الخير كثيرة وما ذكرته ما هو إل حفنة ت ِْبر من جبال الذهب ‪،‬‬
‫وبقي أن أقول لكم أن المؤمن كيس فطن حريص على ما ينفعه‪ ،‬فل تكن‬
‫أخي القارئ سلبيا مع نفسك ومع الخرين ‪ ،‬فالمؤمن القوي المتسلح بسلح‬
‫العلم والعمل والمعرفة خير من المؤمن الضعيف الخامل‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ن؟‬
‫صحوةُ تزع ُ‬
‫ج َ‬
‫ال ّ‬
‫م ْ‬
‫د‪.‬سعيد بن ناصر الغامدي ‪6/11/1425‬‬
‫‪18/12/2004‬‬
‫صحوة كل بحسب قناعته ومشربه ونفسيته و مقدار علمه‬
‫ال‬
‫عن‬
‫كتب كثيرون‬
‫ّ‬
‫سم بعضهم مواقف أصحابها إلى أربعة أقسام‪ ،‬وبعضهم جعلهم‬
‫وإنصافه‪ ،‬وق ّ‬
‫في قسم واحد مدموغ بالدمغة العلمانّية المشهورة‪ ،‬التي يطلقها أصحابها‬
‫صحوة تحت عنوان) من لم يمارس عنفه فقد نوى(‪.‬‬
‫ضد ال ّ‬
‫صحوة تلك التي تصدر من طائفة كانوا‬
‫بيد أن من أظلم المواقف ضد ال ّ‬
‫ما‬
‫يسكنون منازل "الدعوة"‪ ،‬وُيدرجون في حدائقها ذات البهجة‪ ،‬ثم لمر ّ‬
‫فالله وحده أعلم‬‫بالنيات‪ -‬آثر أهل هذا القسم أن يتركوا هذه المنازل وأن ينضموا إلى )ثلة(‬
‫استمرأت قذف الحجارة على نوافذ تلك المنازل وأبوابها‪ ،‬وحرق أشجار تلك‬
‫الحدائق وكسر أسوارها‪.‬‬
‫صات الترصد‪،‬‬
‫هذا القسم يستوطن –للسف‪ -‬غار النقمة وينطلق من من ّ‬
‫ولت عند بعضهم فضائل التجديد‬
‫شعاره‪) :‬ما رأيت منك خيرا ً قط( حتى تح ّ‬
‫والمراجعة والتصحيح إلى رذائل‪ ،‬وعبث أفراد يبحثون عن أماكنهم‪ ،‬ولو لم‬
‫حر وتخ ّ‬
‫شب!!‬
‫يحدث التطوير والمراجعة لقالوا جمود وتص ّ‬
‫وفات على هذا الصنف من الناس التأمل في دللت آيات قرآنية كريمة في‬
‫هذا المعنى منها قول الله تعالى‪) :‬أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات‬
‫كالمفسدين في الرض أم نجعل المتقين كالفجار(]ص‪.[28:‬‬
‫ومنها قوله سبحانه‪) :‬وضرب الله مثل رجلين أحدهما أبكم ل يقدر على شيء‬
‫وهو ك َ ّ‬
‫ت بخير هل يستوي هو ومن يأمر بالعدل‬
‫جهه ل يأ ِ‬
‫ل على موله أينما يو ْ‬
‫وهو على صراط مستقيم(]النحل‪ .[76:‬ولعله ليس من قبيل المصادفة أن‬
‫ينتقل هؤلء الناقمون من مربع أدنى‪ ،‬إلى منازلهم الولى‪ ،‬إلى مربعات أخرى‬
‫تأخذهم نحو البعد فالبعد ليتحول أحدهم إلى ممارسة هدم ما لم يحسن‬
‫بناَءه وتلطيخ لوحةٍ لم يسهم في رسم روائعها حتى وصل الحال ببعضهم إلى‬
‫النتقال إلى العدوة القصوى‪ ،‬وببعضهم إلى وصف رّواد الدعوة والصحوة‬

‫‪35‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بالتصحر مع أنهم – في الجملة من غير اّدعاء عصمة لحد ‪ -‬أهل خير وبّر‬
‫وصلح وإصلح ونفع ورشاد أمرعت بهم الصحاري وأينعت بأعمالهم المباركة‬
‫حواِلك‪.‬‬
‫القلوب والفكار والعمال‪ ،‬وأضاءت بهم َ‬
‫وما الضياء اللمع على جبين هؤلء إل قبس من نور مشكاة الفضائل‬
‫المتنامية في‬
‫جو اليمان والخوة الضافي فمن لم يحس بهذا ولم يره ُيقال له‪:‬‬
‫دع عنك تعنيفي وذق طعم الُهدى ‪... ...‬‬
‫ف‬
‫فإذا عشقت فبعد ذاك فعن ّ ِ‬
‫وما هو بعشق أهل البطالة ‪ ،‬لكنه عشق المكارم والمعالي‪ ،‬والقمم العوالي‪،‬‬
‫والبذل الدقيق المتوالي كما قال الشاعر‪:‬‬
‫عشق المكارم فهو معتمد لها ‪... ...‬‬
‫والمكرمات قليلة العشاق‬
‫وأما من لم يكن بهذا الميدان‪ ،‬ول بلغ مبالغ أهل هذا الشأن‪ ،‬ولجرى مع‬
‫فرسان هذا الميدان فهو حقيق بأن ُيقال له‪ :‬ما هذا بعشك يا حمامة‬
‫فادرجي!!‬
‫وذلك أن المترصد المتجانف قد اختار العيش في سفوح الذات‪ ،‬وحفر‬
‫النزعات ولم يجد سوى نشر التهم والمثالب والشاعات‪ ،‬تاركا ً العباء الكبيرة‬
‫لهل العزم‪.‬‬
‫في الناس من يحمل العباء محتسبا ً ‪... ...‬‬
‫فنفسه دائما ً مخنوقة الذات‬
‫وفيهم المرتمي في حضن رغبته ‪... ...‬‬
‫فما يجيد سوى نشر الشاعات‬
‫)مع العتذار للشاعر د ‪0‬العشماوي لتحوير الشطر الخير(‪0‬‬
‫و من لم يعرف الرشاد الذي تشيعه أعمال العلماء والدعاة وترّبى عليه فمن‬
‫نفسه أ ُِتي‪.‬‬
‫مد ٍ ‪... ...‬‬
‫ن ضوَء الشمس من َر َ‬
‫قد تنكر العي ُ‬
‫س َ‬
‫م الماِء من َ‬
‫م طع َ‬
‫وينكر الف ُ‬
‫قم ِ‬
‫وما بالشمس من عيب إذا عشيت عنها العين الرمد‪ ،‬وليس بالعذب الزلل‬
‫من كدر إذا لم يجد الفم المريض طعمه‪ ،‬لكن ضعيف البصر‪ ،‬وأعشى النظر‪،‬‬
‫ومريض الفم يرى الشمس محاطة بالقتر والغبار ويجد طعم الزلل مرًا‪ ،‬ول‬
‫يضّر ذلك شمس الضحى ول زلل الماء؛ فالخلل من الناظر والشارب من‬
‫داخله هو‪.‬‬
‫ما ضر شمس الضحى في الفق طالعة ‪... ...‬‬
‫ن ليس ذا بصر‬
‫أن ل يرى ضوءها َ‬
‫م ْ‬
‫ومن ي ُ‬
‫ض ‪... ...‬‬
‫ك ذا فم ٍ مرٍ مري ٍ‬
‫ً‬
‫يجد ْ مرا به الماَء الزل ل‬
‫ً‬
‫دعي العصمة‬
‫وهذا القول من النصاف الواجب‪ ،‬ول نزكي أحدا على الله‪ ،‬ول ن ّ‬
‫لحد‪ ،‬ولكنها شهادة الواقع ومخاوف العداء تؤ ّ‬
‫كد ما نقول‪ ،‬وقبل ذلك كله‬
‫دللة الشرع الكريم على صحة أصل مسلك الدعاة‪ ،‬وصواب طريق مثقفي‬
‫السلم وعلمائه‪ ،‬ذلك الطريق الذي جمع بين الربانية والشمول والتكامل‬
‫والعالمية وفق رؤية معلومة تشيع الفقه‪ ،‬وتربي بالتعّبد‪ ،‬وتحث على التمسك‬
‫بآداب السنة‪ ،‬وتتناول العمل الخيري‪ ،‬وتسهم في برامج عملية بديلة‪ ،‬كل ذلك‬
‫يأتي ضمن إطار توازن وتدرج وبحكمة وموعظة حسنة‪ ،‬وفي جوّ من التآخي‬
‫مر‬
‫ب‪ ،‬في الجملة‪ ،‬مع وجود مك ّ‬
‫والتحا ّ‬
‫درات ونواقص وأخلط‪ ،‬ل تقتضي ط ْ‬
‫‪36‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المحاسن و الفضائل التي يعبق أريجها في كل أنف ذي شمم‪ ،‬تجعلنا نذكر‬
‫ل لهم‪ ،‬فإن‬
‫بمناقب هؤلء الخيار من غير فخر ول غرور‪ ،‬و من غير اّدعاء كما ٍ‬
‫غاب عن القاعد جمال هذه الصفات‪ ،‬وفات على الراقد إدلج سراة الليل‪،‬‬
‫وخفي على العشى حسن تلك المناقب‪ ،‬فليس ذلك بعيب في منهج دعوة‬
‫وصحوة تترسم طريق النبياء وتحرص عليه‪ ،‬وإن حصل زلل هنا وخلل هناك‪،‬‬
‫لكن العبرة بالغالب‪ ،‬فإن المعصية والبدعة‬
‫)‪(1 /‬‬
‫والمخالفة خبث )والماء إذا بلغ قلتين لم يحمل الخبث(‪0‬‬
‫مْبتلون‬
‫وأما المعادون والجالسون والمتهالكون في رغباتهم وذواتهم‪ ،‬وال ُ‬
‫بالتنقلت‬
‫الفكرية المتعاكسة‪ ،‬وبالعصرانيات الملتاثة‪ ،‬فلهم من الدعاة النصح والدعاء‬
‫فون أقلمهم وألسنتهم‪ ،‬وينظرون بعين النصاف ‪0‬‬
‫بالشفاء‪ ،‬ويا ليتهم يك ّ‬
‫ن هذا‬
‫جه لهم‪ ،‬فإ ّ‬
‫دعاة أل تضيق صدورهم بنقد يو ّ‬
‫كما أن من الواجب على ال ّ‬
‫أمر لزم ل يستنكر‪ ،‬وهو جّيد لتصحيح الطريق‪ ،‬لكن المستنكر تلك الخلفية‬
‫المتوترة‬
‫وذلك النقد الشبيه بالتحريش‪ ،‬وإغفال المناقب والجمال والحسن البادي لكل‬
‫ذي‬
‫بصيرة‪ ،‬كما يستنكر من هذه الفئة ما يمارسونه من اقتناص حين يجّردون‬
‫الخطاء تجريدا ً عما صاحبها من الصابة وقارنها من البذل ‪0‬‬
‫إن العدل والنصح من أوجب الواجبات‪ ،‬وهذا يقتضي أن نرى بجانب السلبيات‬
‫المنتقدة اليجابيات اللمعة‪ ،‬فإن للصحوة والدعوة من خلل انتشارها في‬
‫العالم كله ‪ -‬مناقب كثيرة ‪ -‬أقلها حفظ الشباب من النحراف في المفاسد‪،‬‬
‫وإمدادهم بالسكينة اليمانية‪ ،‬والطمأنينة القلبية في عصر الضطراب‪.‬‬
‫فمن مدارس وجامعات تعلم العلم‪ ،‬و صحف تدافع عن قضايا المة وترد على‬
‫المخالفين‪ ،‬وكتب منهجية تعين الشباب على فهم السلم‪ ،‬و نضال لرد ّ‬
‫عدوان اليهود والمستعمرين والشيوعيين والصليبيين‪ ،‬وسعي في إعانة الناس‬
‫على ضرورات الحياة‪ ،‬وتوعية سياسّية للمة تقابل خطط الماسونّية‬
‫والصليبّية‪ ،‬وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر‪ ،‬وإشاعة للقرآن وتحفيظه‬
‫وتعليم آدابه‪ ،‬وإنشاء للمكتبات والمساجد ‪،‬حتى إن بعض الدعاة قد تجاوزوا‬
‫في ذلك بذل أموالهم وأوقاتهم إلى بذل أرواحهم ودمائهم؛ فنقش الرصاص‬
‫صدورهم‪ ،‬ومّزقت الصواريخ أجسادهم‪ ،‬والتفت الحبال على أعناقهم‪،‬‬
‫وُلفظت أنفاس كريمة تحت السياط في غرف التعذيب‪ ،‬هذه فعال ل ُتنسى‪،‬‬
‫وهذا تأريخ وحاضر مرئي مشاهد‪ ،‬ولكن بعض الناقدين يتجاوزون هذه الصور‬
‫سف‬
‫الفاضلة والمفاخر المشرفة لكل مسلم‪ ،‬ويأبون إل التع ّ‬
‫)‪(2 /‬‬
‫صفقة الخاسرة‬
‫ال ّ‬
‫أ‪ .‬د‪ .‬عماد الدين خليل ‪15/3/1426‬‬
‫‪24/04/2005‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫تعود "قضية" المرأة في العقدين الخيرين لكي تحتل موقعا متقدما في‬
‫ساحة الصراع الفكري‪ ،‬وتكون واحدة من أكثر المواضيع سخونة في العالم‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قبلها كان الغربيون هم الذين "يغزوننا" بأفكارهم ومعطياتهم وتقاليدهم‬
‫بخصوص المرأة والسرة‪ ،‬وكل المفردات المرتبطة بهذين القطبين‬
‫الساسيين في الحياة الجتماعية ‪ ..‬كنا نستورد‪ ،‬وكانوا يصدرون ‪ ..‬وكانت‬
‫تجارة رائدة أن يظهر في ديارنا مقاولون أو متعهدون كبار يمارسون مهمة‬
‫الستيراد هذا بحساب الجملة‪ ..‬وكانت الصفقات تتم دون معاينة جادة‬
‫للبضاعة‪ ،‬فكانت تحمل وهي تتدفق على موانئنا الكثير من المزيف‬
‫والمغشوش الذي سرعان ما انتشر في أسواقنا‪ ،‬وملها بالبضائع المدسوسة‬
‫التي ضاعت في غبشها المرأة المسلمة‪ ،‬وتعّرضت السرة للهتزاز والدمار‬
‫بكل ما تنطوي عليه هذه المؤسسة من قيم تربوية تصنع مجد المم‬
‫والشعوب‪ ،‬أو تقودها إلى البوار‪.‬‬
‫كانت المرأة والسرة هناك في ديار الغرب تعانيان من ألف مشكلة ومشكلة‬
‫فُنقلت إلينا كما لو كانت هي الحل‪ ،‬فكانت خسارتنا مضاعفة على كل‬
‫المستويات وبكل المقاييس‪ .‬استبدلنا العلى بالدنى‪ ،‬بمعيار معكوس كان‬
‫يصور للمتعاملين على أنه هو المقياس المطلوب والضروري في القرن‬
‫العشرين‪.‬‬
‫وكانت تغذي المحاولة المعكوسة هذه‪ ،‬وتحرسها‪ ،‬وتمضي بها إلى نهاية‬
‫الشوط شبكة من السماسرة في عالم الفكر والعلم والجتماع‪ ،‬قد‬
‫يختصمون على كل شيء إل في هذه‪ ..‬وكانت الصوات " المعارضة" التي‬
‫ترتفع لكي تدين السمسرة الماكرة‪ُ ،‬تكبت أو ُتعزل‪ ،‬وأحيانا ً يغيب أصحابها‬
‫بهذه الحجة أو تلك‪.‬‬
‫صوت الطهر والنظافة والستقرار والمن والتوحد كاد يضيع قبالة أصوات‬
‫المهرجين الذين أريد لهم أن يدخلوا المضمار‪ ،‬وأن يحظوا بالفوز بأي ثمن‪.‬‬
‫كانوا يصدرون مشاكلهم عبر موانئ الفكر المفتوحة على مصراعيها‪ ،‬ومن‬
‫خلل شبكة المستوردين والسماسرة‪ ،‬مخّيلين للمسلمين أن المرأة المسلمة‬
‫هي التي تعاني من المشاكل والزمات‪ ،‬وأن السرة المسلمة بحاجة إلى‬
‫تعديل الوقفة الجانحة من أجل كرامة المرأة وحقها النساني المشروع في‬
‫الحياة الحرة الشريفة!! وبهدف تجاوز الهضم والجحاف والتحقير التي عانت‬
‫منها عبر القرون‪.‬‬
‫الستقرار النفسي‪ ،‬والمن السري‪ ،‬والطهارة الخلقية‪ ،‬والطفولة المنة‬
‫المتوحدة‪ ..‬أصبحت مآخذ على الحياة السلمية‪ ،‬سعى السماسرة إلى‬
‫استيراد الحلول المناسبة لتداركها ‪ ..‬والحلول كانت سموما ً مركزة أطاحت‬
‫بالستقرار والمن والطهارة‪ ،‬ودست في شرايين الحياة السلمية‪ :‬الفساد‬
‫والعهر والشذوذ والتفكك والخوف والدمار‪.‬‬
‫ومنذ بدايات القرن الماضي حدثنا المتحدثون والكتاب عن حدث يحمل دللته‬
‫العميقة في هذا المجال‪ .‬لقد كانت )اسطنبول( عاصمة الخلفة السلمية‬
‫واحدة من أنظف مدن‬
‫العالم في مجالت العلقة بين الرجل والمرأة‪ ،‬فلما دخلها الغربيون تحت‬
‫ما غزتها قوانين )بونابرت( الوضعّية وأبعدت‬
‫مظلة الصلح والتحديث ‪ ..‬ل ّ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫مفردات الشريعة السلمية شيئا فشيئا‪ ..‬لما أخذ الطلبة التراك يذهبون إلى‬
‫عواصم الغرب ويرجعون بالشهادات‬
‫أو بدونها ‪ ..‬بدأ الطفح الحمر يظهر على جلد )اسطنبول( ‪ ..‬والزهري‬
‫والسيلن وكل السموم الجنسية المدمرة تتسرب في شرايينها‪ .‬ويذكر‬
‫)شمتز دوملن( في كتابه )السلم( أنه " عندما )غادر الدكتور مافرو كور‬
‫داتو( الستانة سنة ‪ 1927‬م إلى برلين لدراسة الطب لم يكن في العاصمة‬
‫‪38‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫العثمانية كلها بيت واحد للدعارة‪ .‬كما لم ُيعرف فيها داء الزهري وهو‬
‫السفلس المعروف في الشرق بالمرض الفرنكي‪ ،‬فلما عاد الدكتور بعد أربع‬
‫دلت الحال غير الحال‪ .‬وفي ذلك يقول الصدر العظم )رشيد باشا(‬
‫سنين تب ّ‬
‫في حسرة موجعة‪ :‬إننا نرسل أبناءنا إلى أوروبا ليتعلموا المدنية الفرنكية‬
‫فيعودون إلينا بمرض الداء الفرنكي"‪.‬‬
‫كانت الخطوة الولى ‪ ..‬الخطوة الضرورية‪ ..‬وأعقبتها بقية الخطوات ‪ ..‬صار‬
‫العملق العثماني الذي دق أبواب فينا‪ ،‬رجل ً مريضًا‪ ،‬وراحت السكاكين تعمل‬
‫في جسده الممزق‪ ،‬حتى انتهى المر إلى قتله تماما ً على يد واحد من‬
‫المحسوبين على جغرافية السلم‪ ..‬وجاء من بعده عشرات القادة لكي‬
‫يواصلوا المهمة‪ .‬ومن قبلهم ومعهم‪ ،‬وربما بعدهم‪ ،‬استمرت شبكة‬
‫السماسرة في دوائر الفكر والثقافة والعلم والجتماع تمارس مهمتها‬
‫المعكوسة‪ ،‬فترفع شعار تحرير المرأة لكي تصل بها في نهاية المر إلى‬
‫التعهير!‬
‫عدد ليس بالقليل من النساء الغربيات أنفسهن‪ ،‬كما سنرى‪ ،‬كن يجدن في‬
‫الحياة السلمية‪ ..‬في جمال المرأة والسرة والطفولة المثل العلى والصيغة‬
‫قن إلى التمتع بعشر‬
‫المرتجاة للمن والستقرار والعطاء والسعادة‪ ..‬وكن يت ُ ْ‬
‫معشار ما تتمتع به المرأة‬
‫)‪(1 /‬‬
‫المسلمة‪ .‬وأغلب الظن أن عددا ً من القراء والمتابعين ل يزالون يذكرون‪ ،‬من‬
‫بين وقائع كثيرة‪ ،‬ذلك المؤتمر النسائي الحاشد الذي نظمته وزيرات المرأة‬
‫والسرة في الحكومات اللمانية القليمية عام ‪ 1991‬م والذي كان بمثابة‬
‫تظاهرة نسائية رسمية ضخمة استهدفت تأكيد دور المرأة في المجتمع‬
‫اللماني‪ ،‬وقد طالبت النساء في المؤتمر بالحقوق التي تتمتع بها المرأة‬
‫المسلمة منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام‪ ،‬وخاصة بالنسبة لحتفاظ المرأة‬
‫اللمانية باسم والدها بدل ً من إجبارها على حمل اسم زوجها‪ .‬وحّيت النساء‬
‫المحتشدات قرار المحكمة الدستورية في ألمانيا )التحادية( الذي أقرت فيه‬
‫بعدم حتمية قيام المرأة بحمل اسم زوجها‪ ،‬وأنه لها الحق في الحتفاظ باسم‬
‫والدها إن أرادت ذلك‪.‬‬
‫قبل ذلك بحوالي العقدين من الزمن كانت الساحة اليطالية قد شهدت‬
‫هجوما ً مضادا ً آخر في مواجهة الميل بالمرأة والسرة عما أراده لها الله‬
‫سبحانه ‪ ..‬تلك الضغوط المتواصلة في البرلمان اليطالي ‪ ..‬على بعد خطوات‬
‫من الفاتيكان زعيمة الكاثوليكية في العالم ‪ ..‬والتي تزعمها أشد البرلمانيين‬
‫ليبرالية‪ ،‬من أجل إقرار حق الطلق للرجل اليطالي‪ ،‬بعد حجبه القرون‬
‫الطوال‪.‬‬
‫بل إن بعض النسوة الغربيات انتمين إلى السلم من أجل أن يذ ُْقن التجربة‬
‫ويبعدن عن مواطن التفكك والرذيلة والعفن والقلق والسعار الذي يحكم‬
‫حياة المرأة الغربية‪ ،‬حتى لم تعد الكثيرات منهن يأمن على أزواجهن من‬
‫المعاشرة اللشرعية‪ ،‬ولم يعد الزواج أنفسهم يأمنون على الذراري والبناء‪،‬‬
‫ويضمنون انحدارهم من الصلب!‬
‫هذا كله يتسرب بدعاوى السماسرة الذين أطلقوا على أنفسهم دعاة تحرير‬
‫المرأة‪ ..‬يتسرب إلى حياتنا فيستبدل الذهب بالتراب‪ ،‬ويكون هذا الذي كان ‪..‬‬
‫وزا ً " بالسلمية " تجهل كل فن مجدٍ‬
‫وليس ثمة أمة كهذه المة المسماة تج ّ‬
‫‪39‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫في صيرورة الحياة وتناميها‪ ،‬ولكنها تحذق فن هدر الطاقة‪ ،‬والتفريط بعناصر‬
‫وق‪ ،‬واستبدال الغالي بالرخيص‪.‬‬
‫التمّيز والتف ّ‬
‫مت الصفقات الخاسرة في التاريخ الحديث والمعاصر‬
‫في سياقات عديدة ت ّ‬
‫لهذه المة ‪ ..‬في مجال القتصاد والسياسة والحرب والعلم و الخلق‪ ..‬وهاهنا‬
‫في سياق المرأة والسرة‪ ،‬كان القانون نفسه يعمل عمله بوساطة جيش من‬
‫دمّية والتحرر‪ ،‬لكي يفرط بواحدة من أكثر الحلقات‬
‫السماسرة وأدعية التق ّ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫في الحياة السلمية تمّيزا وتفوقا‪ ،‬ويح ّ‬
‫ل محلها‪ :‬التفكك والعفن والرذيلة‬
‫ً‬
‫والخراب والشذوذ والزهري والسيلن‪ ..‬وأخيرا اليدز الذي بدأ يدق البواب‪.‬‬
‫هذا كله كان‪ ،‬ول يزال قائما ً حتى اللحظات الراهنة في ديارنا‪ ،‬رغم أنه حوصر‬
‫إلى حد كبير بقوة معطيات الصحوة السلمية ومطالب الفطرة البشرية التي‬
‫تميل إلى الطهر والعفاف والنظافة والستقرار‪ ،‬والتي لن تحظى بتحققها‬
‫المأمول إل في إطار هذا الدين‪.‬‬
‫أل أن المفاجأة التي حدثت‪ ،‬فيما لم يكن أحد يحسب له أيما حساب‪ ،‬إن‬
‫المكر السيئ حاق بأهله‪ ،‬وتلك هي واحدة من سنن الله سبحانه في خلقه‪.‬‬
‫وليس المقصود هنا حشود السماسرة الذين مّرروا العملية؛ فهؤلء ليسوا‬
‫بأكثر من أدوات أو آلت للتوصيل‪ ..‬وإنما الحياة الغربية نفسها التي أخذت‬
‫تتلقى الهجوم المضاد في قضية المرأة‪ ..‬في عقر دارها‪ ..‬عبر العقدين‬
‫الخيرين على وجه الخصوص‪ .‬وأصبح هذا "الغزو" إذا صح التعبير‪ ،‬أو الهجوم‬
‫المضاد‪ ،‬يمثل بمرور الوقت هاجسا ً ملحا ً في دوائر الحياة الغربية على‬
‫مستوى السلطة والمجتمع‪ ،‬وأخذ يتصاعد حتى كاد يدفع بعض القيادات‬
‫الغربية إلى تجاوز ما ُيسمى هناك بالثوابت الديموقراطية من أجل وقف‬
‫وروه هم بحكم التقاليد‬
‫الظاهرة التي أخذت ته ّ‬
‫دد الحياة الغربية‪ ،‬على ما تص ّ‬
‫الفكرية والسلوكية وضغط العراف والمسلمات الخاطئة القادمة من عمق‬
‫الزمن الوروبي‪.‬‬
‫أمامي الن مقال للمفكر الفرنسي )برنارسيشير( بعنوان "الحجاب العرب ‪..‬‬
‫ونحن" ينطوي على بعض المعطيات المهمة‪ ،‬وهي تمس كما يبدو من‬
‫العنوان‪ ،‬إحدى الحلقات المهمة في موضوع المرأة المسلمة‪ ،‬ول أقول‬
‫قضيتها‪ ،‬أل وهو )الحجاب(‪ ..‬فها هو الحجاب يقتحم العري الفرنسي‪ ..‬التهتك‬
‫الباريسي المعروف‪ ،‬ويفرض حضوره في قلب المجتمع‪ ..‬فكيف كانت رؤية‬
‫الفرنسيين أنفسهم للظاهرة؟ كيف كانت ردود الفعال؟‬
‫جبت بعض الفتيات في )الليسيه( يقول )سيشير(‪ ،‬تحركت الطبقة‬
‫حين تح ّ‬
‫السياسية‪ ،‬وراح يدلي كل بدلوه حول الحترام الواجب تجاه بلد الضيافة‪ ،‬وهو‬
‫يقصد ضرورة احترام التقاليد الفرنسية من قبل أولئك الغرباء الذين قبلتهم‬
‫فرنسا ضيوفا ً عليها‪ ،‬بغض النظر عن القيم الخلقية لهذه التقاليد‪ ،‬حتى إن‬
‫دد باتخاذ موقف‪ ،‬واجتمعت أخيرا ً الهيئة الدستورية‪ ،‬في حين‬
‫أحد الوزراء ه ّ‬
‫ً‬
‫كاد يعلن بعض المثقفين ‪ -‬جهارا ‪ -‬أن الوطن العلماني في خطر!‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ويمضي )سيشير( إلى القول بأنه مهما بلغت قدرة عملء العروض المشهدية‬
‫على التلعب والتأثير ‪ -‬وهم لم يترددوا في ممارستها بوقاحتهم المألوفة ‪-‬‬
‫فإن حادثا ً كهذا ل يكتسب مثل هذه الهمية ول يثير مثل هذه الصداء‪ ،‬إل إذا‬
‫كان يمس الطبقات العميقة من الوعي الجتماعي‪ .‬وبما أن من تحّرك هذه‬
‫المرة ليس من أتباع )الساسة الفاسدين(‪ ،‬وإنما من المفكرين اللمعين‬

‫‪40‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الذين اجتاحتهم فجأة موجة من الغضب المفرط‪ ..‬فيجب أن نبحث عن‬
‫الدوافع البعيدة‪ ..‬إنها أعراض )بواتييه( المرضية!‬
‫إذن فإن تراكمات التأريخ والعمق الصليبي للمثقف الفرنسي الذي ل يزال‬
‫يتذكر محاولة القتحام السلمي للرض الفرنسية وهزيمته عند )بواتييه(‪ ،‬هي‬
‫التي تستفز في تحليل )سيشير( العقل الغربي لمجابهة ظاهرة الحجاب‬
‫السلمي‪ ،‬حتى لو أّدى المر إلى‬
‫خرق الثوابت الديموقراطية وضرورات "التسامح وجمال الختلط العرقي"‬
‫دعيها الفرنسيون‪ .‬ويبدو لي ‪ -‬يقول سيشير ‪ :-‬إن أعراض )بواتييه(‬
‫التي ي ّ‬
‫المرضية إنما تشهد على جهلنا العميق بحقائق السلم كما تشهد في الوقت‬
‫نفسه على عودة غريبة للمكبوت تجعل‬
‫العربي )المسلم بالخص( يحل وقتيا ً محل اليهودي في الستيهام العنصري‬
‫دد‪.‬‬
‫والمتوتر لغيرّية ‪ (( AL teroite‬قوية تنذر وته ّ‬
‫إنه "النسيان المذهل" و "النفي المجنون" كما يعبر )سيشير(‪ ،‬لفضال‬
‫الحضارة السلمية على الغرب"‪ ،‬وإذا كان العرب قد بهروا ذاكرتنا القديمة‬
‫وأربكوها إلى هذا الحد ‪ ،‬فذلك لنهم كشفوا عن قدرتهم على ابتكار الحضارة‬
‫الكثر ألقا ً وغنى ‪ ،‬عندما كنا ل نزال نحن في طور التخلف‪ ،‬وقد لعبت‬
‫الكنيسة المسيحية‪ ،‬في إطار هذا الكبت الكبير‪ ،‬دورا ً ل ُتحسد عليه أبدًا‪ ،‬وآن‬
‫الوان لكي تعترف بذلك خصوصا ً وأن مذهبها ما كان ليتكون لول أن سلبت‬
‫الكنز النفيس الذي وصلها من الفكر السلمي‪ ،‬ثم عملت على طمس‬
‫معالمه المدهشة "‪.‬‬
‫ً‬
‫إن الفرنسيين‪ ،‬والغربيين عموما هم ضحايا التعصب ‪ -‬كما يقرر سيشير ‪-‬‬
‫ضحايا تشويه تجعلهم يتصورون أن تأريخهم هو التاريخ الوحيد الممكن‪،‬‬
‫ويجعلهم يسقطون من خلل هذه الفكار )وعسكريا ً من خلل الفعال(‬
‫تحديدهم للسياسة على وقائع تاريخية وثقافية تبدو لهم متطرفة لدرجة أنهم‬
‫يمضون وقتهم في ترسيخ سوء التفاهم‪.‬‬
‫وبوصفي مدرسا ً ‪ -‬يقول سيشير ‪ -‬فإنني أتساءل كيف ل ترون أن المشكلة‬
‫الملحة ليست الحجاب‪ ،‬وإنما النهيار العام لثقافة ل تعني رجال السياسة‬
‫هوّية؟ ولن الجواب لن‬
‫هوّية؟ وأية ُ‬
‫عندنا؟" وتقولون‪ :‬إنكم تريدون حماية ُ‬
‫يكون سهل ً فمن الفضل فتح باب المناقشة والنحياز إلى الفكر وليس إلى‬
‫الخوف!‬
‫" لقد أحالتنا الحيوية الدينية السلمية فجأة‪ ،‬إلى وعي مخيف‪ ،‬ولقد عّبر عنها‬
‫بعض المثقفين المستنيرين من خلل ردود فعل مرعبة وتشّنجات غير‬
‫عقلنية"‬
‫هذا بعض ما يخلص إليه )سيشير( وهو يعالج ردود الفعل الفرنسية تجاه‬
‫ظاهرة الحجاب في سياق الموقف المسيحي العام من خلل الظاهرة‬
‫السلمية ببعدها الديني وعمقها التاريخي‪ ،‬وهو موقف ل يعكس فكر أو‬
‫عاطفة الشرائح الدنيا في المجتمع‪ ،‬أو حتى الساسة )الفاسدين(‪ ،‬ولكن‬
‫المثقفين والمفكرين اللمعين‬
‫)‪(3 /‬‬
‫دمةِ ا ُ‬
‫لوَلى‬
‫ص ْ‬
‫صبُر عند ال ّ‬
‫ال ّ‬
‫د‪ .‬محمد عمر دولة*‬
‫ُ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫لقد وَعَد َ الله عّز وجل الصابرين المحتسبين أجرا عظيما؛ فقال جل جلله‪:‬‬
‫‪41‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)وب ّ‬
‫ة قالوا إّنا لله وإّنا إليه راجعون‬
‫شر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيب ٌ‬
‫ة وأولئك هم المهتدون(‪ [1].‬وقال تعالى‪:‬‬
‫ت من رّبهم ورحم ٌ‬
‫أولئك عليهم صلوا ٌ‬
‫ب(‪ [2].‬وقد روى أبو أمامة رضي الله‬
‫)إنما ي ُوَّفى الصابرون أجَرهم بغيرِ حسا ٍ‬
‫ن آدم إن‬
‫عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‪ :‬يقول الله سبحانه‪ :‬اب َ‬
‫ض لك ثوابا ً دون الجنة(‪[3].‬‬
‫ت واحتسب َ‬
‫صبر َ‬
‫ت عند الصدمةِ الولى؛ لم أْر َ‬
‫مّر بامرأةٍ تبكي‬
‫وروى أنس رضي الله عنه أ ّ‬
‫ن النبي صلى الله عليه وسلم َ‬
‫ب‬
‫ص ْ‬
‫ر‪ [4]،‬فقال‪) :‬اّتقي الله واصبري‪ .‬فقالت‪ :‬إليك عّني؛ فإنك لم ت ُ َ‬
‫عند قب ٍ‬
‫ب‬
‫ت با َ‬
‫بمصيبِتي ـ ولم َتعرِْفه ـ فقيل لها‪ :‬إنه النبي صلى الله عليه وسلم ؛ فأت ْ‬
‫صبُر عند‬
‫النبي صلى الله عليه وسلم فقال ْ‬
‫ت‪ :‬لم أعرِْفك؛ فقال‪ :‬إّنما ال ّ‬
‫الصدمةِ ا ُ‬
‫صدمةِ الولى‪ ،‬أو‬
‫لوَلى( ]‪ [5‬وفي رواي ٍ‬
‫ة‪) :‬فقال إّنما الصبُر عند ال ّ‬
‫ّ‬
‫دمة(‪[6].‬‬
‫ل‬
‫أو‬
‫عند‬
‫ص ْ‬
‫ِ َ‬
‫م ْ‬
‫ة‬
‫سي ٌ‬
‫م ٌ‬
‫صيب ُ‬
‫ة َنف ِ‬
‫دمة الولى(؛ فالم ِ‬
‫ل محا ِ‬
‫ص ْ‬
‫صد ْ َ‬
‫وتأ ّ‬
‫ة َ‬
‫ن التعبيرِ النبوي‪) :‬عند ال ّ‬
‫س َ‬
‫بك ّ‬
‫س؛ فتصدمها وتبغتها‬
‫ل ما في العبارةِ من معنى؛ فإنها َته ُ‬
‫جم على النف ِ‬
‫وتكشف عن حقيقِتها في تلك اللحظة‪) ..‬عند الصدمة الولى( عند هََيجان‬
‫ت الّزمام ]‪[7‬‬
‫فل ِ‬
‫ن وان ِ‬
‫العاطفة و َ‬
‫جَيشان المشاعر و َ‬
‫ن الّلسا ِ‬
‫سَيل ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫معان َِيه‬
‫مبان َِيه وما أجلى َ‬
‫وانظْر قاموس الحديث النبوي الشريف؛ ما أجمل َ‬
‫ْ‬
‫م َ‬
‫ص ُ‬
‫ل‬
‫تع‬
‫اس‬
‫ثم‬
‫ب‪،‬‬
‫ل‬
‫ص‬
‫شيء‬
‫ب في‬
‫ُ ِ‬
‫م‪ :‬الضر ُ‬
‫ُ ٍ‬
‫ل ال ّ‬
‫قال النووي رحمه الله‪" :‬أ ْ‬
‫صد ِ‬
‫ص َ‬
‫مجازا في ك ّ‬
‫ة"‪ [8].‬وقال ابن حجر رحمه الله‪" :‬المعنى إذا‬
‫ل َبغت ً‬
‫ل مكروهٍ َ‬
‫ح َ‬
‫ت أو َ‬
‫من مقتضيات الجزع؛ فذلك هو‬
‫ب ِ‬
‫ل شيء يه ُ‬
‫وقعَ الثبا ُ‬
‫جم على القل ِ‬
‫ن الصبَر‬
‫الصبر الكامل الذي يترتب عليه الجُر‪ ...‬قال الخطابي‪ :‬المعنى أ ّ‬
‫ف ما يعد ذلك؛ فإنه‬
‫مفاجأةِ المصيبةِ بخل ِ‬
‫مد عليه صاحُبه ما كان عند ُ‬
‫الذي ُيح َ‬
‫ُ‬
‫سلو"‪[9].‬‬
‫على اليام ي َ ْ‬
‫م ُ‬
‫ل‬
‫نو ِ‬
‫فـ)الصبُر عند الصدمةِ الولى(‪ :‬عنوا ُ‬
‫ق الحتساب وتح ّ‬
‫ن قوةِ اليما ِ‬
‫صد ِ‬
‫المصيبةِ ابتغاَء ما عند الله‪ ،‬قال النووي رحمه الله‪" :‬قوله صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪) :‬الصبُر عند الصدمة الولى(‪ ،‬وفي الرواية الخرى )إّنما الصبر(‬
‫ب عليه الجُر الجزي ُ‬
‫معناه‪ :‬الصبُر الكام ُ‬
‫ل؛ ِلكثرةِ المشقةِ فيه"‪].‬‬
‫ل الذي يترت ُ‬
‫‪[10‬‬
‫ّ‬
‫صبرِ تؤّدي إلى الجزِع عند المصيبةِ وتس ّ‬
‫ن قِل َ‬
‫ط القضاء والُبعدِ‬
‫خ ِ‬
‫بأ ّ‬
‫ول ري َ‬
‫ة ال ّ‬
‫ت المتقين الصابرين المحتسبين؛ ولذلك أمَرها النبي صلى الله عليه‬
‫صفا ِ‬
‫عن ِ‬
‫ر‪ :‬فقال )اتقي‬
‫الصب‬
‫على‬
‫يعين‬
‫د‬
‫زا‬
‫ر‬
‫خي‬
‫التقوى‬
‫ن‬
‫فإ‬
‫والصبر؛‬
‫بالتقوى‬
‫وسلم‬
‫ٍ ُ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ِ‬
‫الله(‪ [11].‬قال ابن حجر رحمه الله‪" :‬قال القرطبي‪ :‬الظاهُر أنه كان في‬
‫ت‪ [12]:‬يؤيده أن‬
‫بكائها قَد ٌْر زائد ٌ ِ‬
‫مَرها بالتقوى‪ .‬قل ُ‬
‫ره؛ ولهذا أ َ‬
‫من ن َوٍْح أو غي ِ‬
‫في مرسل يحيى بن أبي كثير المذكور )فسمع منها ما يكره؛ فوقف عليها(‪.‬‬
‫ة لقوِله )واصبري(؛ كأنه قيل لها‪ :‬خافي‬
‫وقال الطيبي‪ :‬قوله )اتقي الله( توطئ ٌ‬
‫غضب الله إن لم تصبري‪ ،‬ول تجزعي؛ ليحص َ‬
‫ل لك الثواب"‪[13].‬‬
‫معرفةٍ بالله عّز وج ّ‬
‫ن بقضاِء الله وقد َِره‬
‫صبُر( قائما ً على َ‬
‫فإذا كان )ال ّ‬
‫ل وإيما ٍ‬
‫ْ‬
‫خط بل‬
‫ن بما عنده؛ نفعَ صاحَبه )عند الصدمة الولى(؛ فلم يجزع ولم يتس ّ‬
‫ويقي ٍ‬
‫م واسترجعَ ورحم الله ابن كثير حيث قال‪)" :‬والصابرين والصابرات( هذه‬
‫َ‬
‫سل ّ َ‬
‫ن ل محالة‬
‫جي ُ‬
‫ة الثبا ِ‬
‫َ‬
‫ب والِعل ُ‬
‫س ِ‬
‫ت‪ ،‬وهي الصبُر على المصائ ِ‬
‫م بأن المقدَر كائ ٌ‬
‫صعُبه في‬
‫وتل ّ‬
‫قي ذلك بالصبر والثبات‪) ،‬وإنما الصبر عند الصدمةِ الولى(‪ :‬أي أ ْ‬
‫ة‪ ،‬ثم ما بعده أسه ُ‬
‫سجيةِ وثباُتها"‪ [14].‬وقال‬
‫ل منه‪ ،‬وهو ِ‬
‫ل َوهل ٍ‬
‫صدقُ ال ّ‬
‫أو ِ‬
‫ب على‬
‫القرطبي رحمه الله‪ " :‬قوله تعالى‪) :‬وبشر الصابرين(‪ :‬أي بالثوا ِ‬
‫صدمةِ الولى‪ ...‬أي‪ :‬إنما الصبر‬
‫ر‪ ...‬لكن ل يكو ُ‬
‫ن ذلك إل بالصبرِ عند ال ّ‬
‫الصب ِ‬
‫ة‬
‫المصيب‬
‫م‬
‫هجو‬
‫عند‬
‫هو‬
‫إنما‬
‫عليه‬
‫ب‬
‫الثوا‬
‫يعظم‬
‫الذي‬
‫س‬
‫النف‬
‫على‬
‫ق‬
‫ُ‬
‫الشا ّ‬
‫ِ‬
‫ُ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫‪42‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وحرارِتها؛ فإنه يد ّ‬
‫ر‪ ،‬وأما إذا برَدت‬
‫ب وتثبِته في مقام ِ ال ّ‬
‫ل على قوةِ القل ِ‬
‫صب ِ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ل أن‬
‫حرارة ُ المصيبةِ فكل أحد ٍ يصبر إذ ذاك؛ ولذلك قيل‪ :‬يج ُ‬
‫ب على كل عاق ٍ‬
‫م عند المصيبة ما ل بد للحمق منه بعد ثلث"‪[15].‬‬
‫يلتز َ‬
‫من قال‪:‬‬
‫ر‬
‫د‬
‫ولله‬
‫الولى(؛‬
‫ة‬
‫صدم‬
‫ال‬
‫عند‬
‫ر‬
‫فـ)الصب‬
‫ِ‬
‫َّ َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫صراِخ؟‬
‫ال‬
‫من‬
‫د‬
‫في‬
‫تست‬
‫وماذا‬
‫ل***‬
‫بجه‬
‫ت‬
‫خ‬
‫صر‬
‫نها‬
‫اب‬
‫َ‬
‫إذا مات ُ‬
‫ِ ُ‬
‫ْ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ٍ‬
‫خي‬
‫م( على الترا ِ‬
‫ستتبعه كعط ِ‬
‫ل أو كـ)ث ُ ّ‬
‫ت**ب ِ َ‬
‫ف )الفاِء( ليس ْ‬
‫مهْ ٍ‬
‫‪--------------------------------------------------------------‬‬‫]‪ [1‬البقرة ‪.157-155‬‬
‫]‪ [2‬الزمر ‪.10‬‬
‫]‪ [3‬سنن ابن ماجه ‪ ،1/509‬باب )ما جاء في الصبر على المصيبة(‪ ،‬حديث‬
‫ت‪ ،‬وله شاهد ٌ من حديث‬
‫‪ .1597‬قال البوصيري‪" :‬هذا إسناد ٌ صحي ٌ‬
‫ح رجاله ثقا ٌ‬
‫أنس بن مالك رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه"‪ .‬مصباح الزجاجة ‪.2/49‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫]‪ [4‬قال ابن حجر رحمه الله‪" :‬وفي رواية لمسلم ما يشعر بأنه ولدها ولفظه‬
‫)تبكي على صبي لها(‪ ،‬وصرح به في مرسل يحيى بن أبي كثير عند عبد‬
‫الرزاق ولفظه )قد أصيبت بولدها("‪ .‬فتح الباري ‪.3/149‬‬
‫]‪ [5‬رواه البخاري ‪ ،1/430‬في باب )زيارة القبور(‪ ،‬حديث ‪ ،1223‬و ‪،1/438‬‬
‫في باب )الصبر عند الصدمة الولى(‪ ،‬حديث ‪ .1240‬ورواه مسلم ‪،2/637‬‬
‫في باب )الصبر على المصيبة عند الصدمة الولى(‪ ،‬حديث ‪ .926‬والترمذي‬
‫‪ .314-3/313‬باب )ما جاء أن الصبر عند الصدمة الولى(‪ ،‬حديث ‪.987‬‬
‫والنسائي ‪ ،4/22‬باب )المر بالحتساب والصبر عند نزول المصيبة(‪ ،‬حديث‬
‫‪ ،1869‬وابن ماجه ‪ ،1/509‬باب )ما جاء في الصبر على المصيبة(‪ ،‬حديث‬
‫‪ .1596‬وابن أبي شيبة ‪ ،3/59‬في الصبر عند الصدمة الولى‪ ،‬حديث‬
‫‪ .12089‬وسنن البيهقي الكبرى ‪ ،4/65‬باب )الرغبة في أن يتعزى بما أمر‬
‫الله تعالى به من الصبر والسترجاع(‪ ،‬حديث ‪.6919‬‬
‫]‪ [6‬سنن أبي داود ‪ ،3/198‬باب )الصبر عند الصدمة(‪ ،‬حديث ‪.3124‬‬
‫]‪ [7‬قال ابن حجر رحمه الله‪" :‬قوله )إليك عّني( هو من أسماء الفعال‬
‫ح وأبعد‪ ،‬قوله )لم تصب بمصيبتي( سيأتي في الحكام من وجه‬
‫ومعناها‪ :‬تن ّ‬
‫ْ‬
‫خلوٌ من مصيبتي( وهو بكسر المعجمة وسكون‬
‫آخر عن شعبة بلفظ )فإنك ِ‬
‫اللم ولمسلم )ما تبالي بمصيبتي( ولبي يعلى من حديث أبي هريرة أنها‬
‫قالت )يا عبد الله إني أنا الحرى الثكلى؛ ولو كنت مصابا عذرتني(! قوله )ولم‬
‫تعرفه( جملة حالية‪ :‬أي خاطبته بذلك ولم تعرف أنه رسول الله‪ .‬قوله )فقيل‬
‫لها( في رواية الحكام )فمر بها رجل فقال لها أنه رسول الله فقالت ما‬
‫عرفته(‪ ،‬وفي رواية أبي يعلى المذكورة )قال فهل تعرفينه قالت ل(‬
‫وللطبراني في الوسط من طريق عطية عن أنس أن الذي سألها هو الفضل‬
‫بن العباس‪ ،‬وزاد مسلم في رواية له )فأخذها مثل الموت(‪ :‬أي من شدة‬
‫ة‪.‬‬
‫الكرب الذي أصابها لما عرفت أنه صلى الله عليه وسلم ؛ خجل منه ومهاب ً‬
‫قوله )فلم تجد عنده بوابين( في رواية الحكام )بوابا( بالفراد‪ ،‬قال الزين بن‬
‫ن عذرِ هذه المرأة في َ‬
‫كوِنها لم‬
‫المنير‪ :‬فائدة‪ :‬هذه الجملة من هذا الخبر بيا ُ‬
‫ضعا‪ً،‬‬
‫ً‬
‫تعرفه؛ وذلك أنه كان من شأنه أن ل يتخذ بوابا مع قدرِته على ذلك توا ُ‬
‫س وراءه إذا مشى كما جرت عادة الملوك‬
‫وكان من شأنه أنه ل يستتبع النا َ‬
‫ل‬
‫والكابر؛ فلذلك اشتبه على المرأة؛ فلم تعرفه مع ما كانت فيه ِ‬
‫من شاغ ِ‬
‫‪43‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الوجد ِ والبكاء‪ .‬وقال الطيبي‪ :‬فائدة هذه الجملة أنه لما قيل لها إنه النبي‬
‫سها؛ فتصورت أنه مثل‬
‫هيب ً‬
‫صلى الله عليه وسلم استشعرت خوفا ً و َ‬
‫ة في نف ِ‬
‫الملوك له حاجب وبواب يمنع الناس من الوصول إليه‪ ،‬فوجدت المر بخلف‬
‫ما تصورته‪ .‬قوله )فقالت لم أعرفك( في حديث أبي هريرة )فقالت‪ :‬والله ما‬
‫عرفتك("‪ .‬فتح الباري ‪.3/149‬‬
‫]‪ [8‬شرح النووي على مسلم ‪.6/227‬‬
‫]‪ [9‬فتح الباري ‪.3/149‬‬
‫]‪ [10‬شرح النووي على مسلم ‪.6/227‬‬
‫ة الله‬
‫]‪ [11‬قال ابن حجر‪ :‬وفي رواية أبي نعيم في المستخرج فقال‪) :‬يا أم َ‬
‫اتقي الله(! فتح الباري ‪.3/149‬‬
‫]‪ [12‬القائل‪ :‬ابن حجر‪.‬‬
‫]‪ [13‬فتح الباري ‪.3/149‬‬
‫]‪ [14‬تفسير القرآن العظيم ‪.3/489‬‬
‫]‪ [15‬الجامع لحكام القرآن ‪.2/174‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫الضابط في التعامل مع الرؤيا‬
‫رقم الفتوى‬
‫‪10999‬‬
‫تاريخ الفتوى‬
‫‪ 4/1/1426‬هـ ‪13-02-2005 --‬‬
‫السؤال‬
‫امرأة رأت في منامها عددا من المزهريات)أكواب من طين يغرس فيه الزهر‬
‫و الورد و غيره( و سمعت صوتا يقول لها تلك صلوات عليك إعادتها’ فبمادا‬
‫تنصحونها؟ و الله يجازيكم بخير‬
‫الجابة‬
‫الحمد لله رب العالمين وبعد ‪:‬‬
‫ً‬
‫أما تعبير الرؤيا فاعلم أن الرؤى ليتلقى منها أحكاما شرعية‪ ،‬وإنما غاية مافي‬
‫الرؤى هو للستئناس فقط‪.‬‬
‫والسنة في التعامل مع الرؤيا قوله صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬إذا رأى أحدكم‬
‫الرؤيا يحبها فإنما هي من الله فليحمد الله عليها وليحدث بها‪ ،‬وإذا رأى غير‬
‫ذلك مما يكره فإنما هي من الشيطان‪ ،‬فليستعذ بالله من شرها ول يذكرها‬
‫لحد فإنها ل تضره "‬
‫ت منه أن ذلك صلوات عليك إعادتها‪ ،‬فإن‬
‫وأما الصوت الذي سمعتيه وفهم ِ‬
‫كنت تذكرين أن عليك صلوات فائتة لم تقضها فتوبي وبادري إلى قضائها‬
‫اليوم قبل غد‪ ،‬وإن كنت ل تذكرين شيئا من ذلك فل تلتفتي إلى هذا الصوت‬
‫ول يضرك إن شاء الله تعالى‪،‬‬
‫و الله أعلم‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫الضرائب الحكومية‬
‫المجيب ‪ ...‬أ‪.‬د‪ .‬سعود بن عبدالله الفنيسان‬

‫‪44‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عميد كلية الشريعة بجامعة المام محمد بن سعود السلمية سابقا ً‬
‫التصنيف ‪ ...‬الفهرسة‪ /‬المعاملت‪/‬مسائل متفرقة‬
‫التاريخ ‪05/05/1426 ...‬هـ‬
‫السؤال‬
‫السلم عليكم ورحمة الله وبركاته‪ ،‬وبعد‪:‬‬
‫ما حكم الضرائب الحكومية على المسلمين من الحاكم المسلم؟ وهل تعتبر‬
‫رسوم القامة وتجديد الجواز ورسوم رخص المحلت ورسوم رخص القيادة‬
‫وغيرها من الضرائب؟أم ل؟ وما الدليل؟‬
‫الجواب‬
‫وعليكم السلم ورحمة الله وبركاته‪.‬‬
‫الصل أن ل توضع الضريبة على المسلمين إل إذا دعت إليها ضرورة شرعية‬
‫حة‪ ،‬كأن يعجز بيت المال أو خزينة الدولة عن تيسير وتسهيل‬
‫أو حاجة مل ّ‬
‫الخدمات‪ ،‬وما يصلح شؤون الرعية‪ ،‬أو أن توضع الضرائب للحد من السراف‬
‫والتجاوز والتعدي على المال والحق العام ونحو ذلك‪ ،‬وفي كل حال يتعين أن‬
‫تكون الضريبة ‪-‬إذا وضعت‪ -‬غير ظالمة أو مكلفة أو مرهقة لوساط الناس‬
‫وضعفائهم‪ ،‬وما ذكر في السؤال هو من أنواع الضرائب المتعارف عليها‬
‫اليوم‪.‬‬
‫وقد ذكر شيخ السلم ابن تيمية أن ما يأخذه الملوك من الكلف – يعني‪:‬‬
‫ة‬
‫ة من الفقهاء طائف ً‬
‫الضرائب‪ -‬التي يضربونها على الناس قد أفتى بها طائف ٌ‬
‫من الملوك‪ ،‬فأجازوا لهم وضع هذه الوظائف )الضرائب( كما فعل أبو‬
‫المعالي الجويني في كتابه )غياث المم(‪ ،‬وكما ذكر ذلك بعض الحنفية‪ ،‬وما‬
‫قبض بتأويل – يعني الضرائب هذه‪ -‬فإنه يسوغ للمسلم أن يشتريه ممن‬
‫قبضه‪ ،‬وإن كان المشتري يعتقد أن ذلك العقد محرم‪ .‬انظر مجموع الفتاوى )‬
‫‪ ،(265-29/264‬وهذه الكلف دخلها التأويل والشبهة‪ ،‬ومنها ما هو ظلم‬
‫محض‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫الضرائب وحكم توظيفها‬
‫د‪ .‬عيسى صالح العمري*‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫الحمد لله رب العالمين‪ ،‬أسبغ نعمه على الخلق ظاهرة وباطنة‪ ،‬فلله الحمد‬
‫أول ً وأخيًرا‪ ،‬والصلة والسلم على إمام المتقين‪ ،‬وسيد المرسلين محمد‬
‫وعلى آله وصحبه‪ ،‬وسائل أنبياء الله أجمعين‪ ...‬وبعد‬
‫فإننا إذا أمعنا النظر في أحوال العالم اليوم‪ ،‬وجدنا أن شغله الشاغل ما‬
‫يعانيه في مشكلته المعيشية‪ ،‬حيث البطالة تتزايد في معظم أنحاء العالم‬
‫ويتناقص دخل الفرد‪ .‬وتبدو ظاهرة الفقر في معظم الدول‪ ،‬إذ عجز الكثير‬
‫منها عن القيام بالتزاماته تجاه توفير سبل العيش الكريم لبنائه‪ .‬والحقيقة أن‬
‫هذه الظروف التي يعيشها العالم بشكل عام‪ ،‬ودولنا السلمية والعربية على‬
‫الخصوص هي نتاج البعد عن منهج الله وسننه في الكون‪ ،‬فلقد وضع الحق‬
‫جا شامل ً لكل جوانب الحياة البشرية‪ ،‬نظمها‪ ،‬ووجهها إلى ما يحقق لها‬
‫منه ً‬
‫المن والسعادة في كل مجالت الحياة‪ ،‬فمن أخذ بمنهج الله فقد اهتدى قال‬
‫تعالى‪) :‬قل إن هدى الله هو الهدى()‪ ،(1‬ومن تولى فوعد الله قائم بالشقاء‬
‫للمعرضين يقول تعالى‪) :‬فمن اتبع هداي فل يضل ول يشقى‪ ،‬ومن أعرض‬

‫‪45‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ن له معيشة ضنكا()‪.(2‬‬
‫عن ذكري فإ ّ‬
‫فالجزاء من جنس العمل‪ ،‬فمن اعتمد العقل البشري بمعزل عن هدى الله‬
‫ودون مراعاة لسنن الله في الكون لبد أن يقع في الخطأ ويذوق وبال أمره‪،‬‬
‫وذلك بقصور العقل البشري عن الحاطة بكل شيء وعجز عن معرفة‬
‫المستقبل وما يلئمه قال تعالى‪) :‬والله يعلم وأنتم ل تعلمون()‪.(3‬‬
‫ولما كانت دولنا العربية والسلمية في هذا العصر‪ ،‬قد اعتمدت في نظامها‬
‫القتصادي على تخطيطات غيرها من الدول ونهجت المنهج الرأسمالي وغيره‬
‫لكنها لم تستطع مسايرة ذلك النظام الوضعي ول الصمود أمامه لسباب‬
‫متعددة اضطرت أن تبدي عجزها عن مواكبة ذلك النظام بعد أن غرقت في‬
‫مديونية عالمية لتلك النظمة الرأسمالية فباتت تملي عليها من الترتيبات‬
‫والتشريعات القتصادية ما تراه يحقق مآربها‪ ،‬وأصبحت دولنا مضطرة لقبول‬
‫تلك المقترحات‪ ،‬وصارت تقايض في كل عام جدولة ديونها وفق شروط‬
‫معلنة وأخرى خفية‪ ،‬لما غرقت في مطلبات متزايدة لشعوبها بسبب التطور‬
‫البشري في العلوم والتكنولوجيا‪ ،‬لجأت إلى وسائل متعددة علها تتمكن من‬
‫سد المتطلبات الملحة وتأمين الخدمات الضرورية للشعوب‪ ،‬ومن هذه‬
‫الوسائل توظيف الضرائب المتكررة والمتنامية على الناس بمقادير فاقت‬
‫قدرة المواطن‪ ،‬وشعر الكل بثقلها منها ما هو بحق ومنها ما هو بدون حق‪.‬‬
‫لذا رأيت أن أكتب هذا البحث لبين بإذن الله مدى شرعية فرض الضرائب‬
‫على الناس والشروط التي تتوافر لذلك‪.‬‬
‫وقد جعلت خطة البحث على النحو التالي‪:‬‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫المبحث الول‪ :‬التعريف بالضريبة وعلقتها بموارد بيت المال‪ ،‬وفيه مطلبان‪:‬‬
‫حا‪:‬‬
‫المطلب الول‪ :‬التعريف بالضريبة لغة واصطل ً‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬تعريفها في اللغة‪.‬‬
‫ثانًيا‪ :‬تعريفها في الصطلح‪:‬‬
‫أ ‪ -‬في اصطلح علماء الفكر القتصادي كمصطلح حديث‪.‬‬
‫ب ‪ -‬في اصطلح علماء الشريعة السلمية‪.‬‬
‫المطلب الثاني‪ :‬الموارد المالية في الدولة السلمية ومدى علقتها‬
‫بالضرائب‪:‬‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬ماهية الموارد المالية للدولة السلمية‪.‬‬
‫ثانًيا‪ :‬مدى توافق هذه الموارد مع مفهوم الضريبة في صورتها الحديثة‪.‬‬
‫المبحث الثاني‪ :‬حكم فرض الضريبة في الفقه السلمي‪ ،‬وفيه مطلبان‪:‬‬
‫المطلب الول‪ :‬المجيزين لفرض الضريبة‪.‬‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬آراء أصحاب المذاهب السلمية ومستندهم الشرعي‪.‬‬
‫ثانًيا‪ :‬آراء الفقهاء المحدثين‪.‬‬
‫المطلب الثاني‪ :‬المانعون لفرض الضرائب وحجتهم في المنع‪.‬‬
‫المطلب الثالث‪ :‬مناقشة أدلة الفريقين والترجيح‪.‬‬
‫المبحث الثالث‪ :‬مسؤولية فرض الضريبة‪ ،‬وفيه ثلث مطالب‪:‬‬
‫المطلب الول‪ :‬من له حق فرض الضريبة‪.‬‬
‫المطلب الثاني‪ :‬شروط الحاكم الذي يفرض الضريبة‪.‬‬
‫المطلب الثالث‪ :‬الشروط المعتبرة لشرعية الضريبة‪.‬‬
‫المطلب الرابع‪ :‬شروط جباة الضرائب‪.‬‬
‫نظرة في الواقع‪.‬‬
‫النتائج والتوصيات‪.‬‬
‫‪46‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المصادر والمراجع‪.‬‬
‫المبحث الول‬
‫التعريف بالضريبة وعلقتها بموارد بيت المال السلمي‬
‫المطلب الول‬
‫حا‬
‫التعريف بالضريبة لغة واصطل ً‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬في اللغة‪:‬‬
‫مل‪،‬‬
‫الضريبة مشتقة من الفعل ضرب‪ ،‬وهي ما يفرض على ال ِ‬
‫ملك والعَ َ‬
‫والدخل للدولة‪ ،‬وتختلف باختلف القوانين والحوال)‪ .(4‬وجاء في لسان‬
‫العرب‪ :‬الضريبة واحدة من الضرائب التي تؤخذ في الجزية ونحوها‪ .‬ومنه‬
‫ضريبة العبد‪ ،‬أي غلته‪ ،‬وهي ما يؤديه العبد إلى سيده من الخراج المقرر‬
‫عليه‪ .‬وتجمع على ضرائب)‪.(5‬‬
‫ثانًيا‪ :‬في الصطلح‪:‬‬
‫أ ‪ -‬التعريف في اصطلح علماء الفكر القتصادي الوضعي‪:‬‬
‫لقد اختلف أولئك في تعريف الضريبة كل حسب نظرته‪ ،‬حيث نظر بعضهم‬
‫باعتبارها إيراًدا للدولة تقوم فرضيتها على أساس النظرية التعاقدية)‪.(6‬‬
‫ونظر البعض الخر بأن فرضيتها تقوم على أساس سيادة الدولة)‪.(7‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وبناء على ذلك فقد عرفها البعض بأنها‪ :‬فريضة نقدية تقتطعها الدولة‪ ،‬أو من‬
‫ينوب عنها من الشخاص العامة‪ ،‬أو الفراد‪ ،‬قسًرا‪ ،‬وبصفة نهائية‪ ،‬دون أن‬
‫قا للقدرة التكليفية للممول‪ ،‬وتستخدم في تغطية‬
‫يقابلها نفع معين‪ ،‬تفرض طب ً‬
‫النفقات العامة‪ ،‬والوفاء بمقتضيات السياسة المالية العامة للدولة)‪.(8‬‬
‫وعرفها البعض على أساس التضامن الجتماعي أو القومي‪ .‬فعرفت الضريبة‬
‫بأنها‪ :‬ما تفرضه الدولة لمقابلة الكوارث العامة كالفيضانات والزلزل‪،‬‬
‫والمجاعات‪ ،‬تستوفيها من الغنياء حسب مقدرتهم المالية)‪.(9‬‬
‫وعرفها د‪ .‬أحمد شلبي‪ :‬الضريبة نظير خدمات والتزامات تقوم بها الدولة‬
‫لصالح المجموع كالدفاع والشرطة‪ ،‬والتعليم‪ ،‬والمستشفيات وغيرها)‪.(10‬‬
‫وهناك تعاريف أخرى ل تخرج عن هذه المفاهيم والمعاني ل داعي لذكرها)‬
‫‪ .(11‬ول يفوتنا أن نذكر الضريبة عرف قديم استخدم منذ العصور القابرة‪،‬‬
‫فقد استعملها قدماء اليونان حيث فرضت حكومة الجمهورية في أثينا ما‬
‫نسبته ‪ %2‬تسمى ضريبة البضائع والمحاصيل الجنبية‪ ،‬وكذلك شيد الفراعنة‬
‫صا بهم‪ ،‬كما فعل ذلك الفرس والرومان‪،‬‬
‫في مصر‪ ،‬نظام ضرائب خا ً‬
‫وقسمت الضرائب إلى مباشرة وغير مباشرة تشتمل ضرائب الجمرك)‪.(12‬‬
‫ب ‪ -‬الضريبة في اصطلح فقهاء الشريعة السلمية‪:‬‬
‫من المعلوم أن كل ما لم يرد به نص يحدد معناه فإن للعلماء فيه أقوال ً ولذا‬
‫فلقد اختلفوا في تعريفاتهم للضريبة وإن كانت تبدو جميعها بمعنى واحد إلى‬
‫حد ما‪:‬‬
‫‪ -1‬عرفها المام الغزالي بأنها‪ :‬ما يوظفه المام على الغنياء بما يراه كافًيا‬
‫عند خلو بيت المال من المال)‪.(13‬‬
‫‪ -2‬عرفها المام الجويني بأنها‪ :‬ما يأخذه المام من مياسير البلد والمثرين‬
‫)الغنياء( من طبقات العباد بما يراه ساًدا للحاجة)‪.(14‬‬
‫‪ -3‬وعرفها من المحدثين د‪ .‬يوسف إبراهيم فقال)‪ :(15‬هي ما تفرضه الدولة‬
‫قا لظروف‬
‫فوق الزكاة وسائر التكاليف المحددة بالكتاب والسنة وذلك وف ً‬

‫‪47‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المجتمع السلمي‪ ،‬وتتميز هذه الضرائب بأنها مؤقتة بالظروف التي فرضت‬
‫من أجلها‪ ،‬ويمكن أن يطلق عليها الضرائب الستثنائية‪.‬‬
‫‪ -4‬وجاء في تعريفها كذلك‪ :‬بأنها القتطاعات المالية‪ ،‬العينية منها والنقدية‬
‫التي تقتطعها الدولة السلمية من أموال الفراد قسًرا وبصفة نهائية دون أن‬
‫يكون مقابلها نفع معين مشروط‪ ،‬وتخصص لتغطية النفقات العامة‪ ،‬وفي‬
‫نفس الوقت تستند فرضيتها إلى الحكام والقواعد الكلية للشريعة السلمية)‬
‫‪.(16‬‬
‫ومما سبق يمكن وضع مفهوم للضريبة في الفقه السلمي بأنها‪:‬‬
‫مقدار محدد من المال تفرضه الدولة في أموال الممولين لضرورة طارئة‬
‫مستندة في ذلك إلى قواعد الشريعة العامة‪ ،‬دون أن يقابل ذلك نفع معين‬
‫للممول‪ ،‬تستخدمه الدولة في تغطية النفقات العامة للمواطنين‪ ،‬وتمتاز هذه‬
‫ما‬
‫الضرائب بأنها مؤقتة بالظروف التي فرضت من أجلها‪ ،‬وليست تشريًعا دائ ً‬
‫أصيل ً بل هي استثنائية تنتهي بانتهاء الظروف التي استوجبتها‪.‬‬
‫أوجه التفاق والختلف بين معنى الضريبة في الفقه السلمي ومعناها في‬
‫اصطلح القتصاديين‪:‬‬
‫أوجه التفاق‪:‬‬
‫يتفق معنى الضريبة في الفقه السلمي مع معناها في اصطلح علماء‬
‫القتصاد في الوجه التالي‪:‬‬
‫‪ -1‬كلهما تفرضه الدولة على سبيل الجبر واللزام‪.‬‬
‫‪ -2‬كلهما فريضة نقدية‪.‬‬
‫‪ -3‬ل يقابلها نفع معين يعود على الممول‪.‬‬
‫أما أوجه الختلف‪:‬‬
‫‪ -1‬الضريبة في المفهوم السلمي تستند في فرضيتها إلى أصل شرعي من‬
‫الكتاب أو السنة أو الثار الوارد عن الصحابة‪.‬‬
‫في حين أن الضريبة في المفهوم الصطلحي لدى علماء القتصاد ل تعتمد‬
‫في فرضيتها على شيء من الشريعة بل قد تفرضها على أساس نظرية‬
‫سيادة الدولة أو على أساس أن الفراد ملزمون بحكم كونهم أعضاء في‬
‫المجتمع بالمشاركة في النفقات العامة التي تقوم بها الدولة‪.‬‬
‫‪ -2‬تعتبر الضريبة في العرف الدولي مورًدا من موارد الدولة الثابتة في حين‬
‫أن الضريبة من وجه نظر الشريعة تفرض لظروف طارئة تعجز الدولة عن‬
‫مواجهتها‪ ،‬وليست تشريًعا أصيل ً بل استثنائًيا‪.‬‬
‫‪ -3‬الضريبة في النظام الوضعي تتصف بالديمومة‪ ،‬بينما في الفكر السلمي‬
‫ما‪.‬‬
‫مرتبطة بالظروف التي من أجلها فرضت وليست تشريًعا دائ ً‬
‫المطلب الثاني‬
‫الموارد المالية في الدولة السلمية ومدى علقتها بالضرائب‬
‫قبل الحديث عن مشروعية فرض الضرائب وآراء الفقهاء في ذلك ل بد من‬
‫أن نطرح السؤال التالي ثم نجيب عنه‪:‬‬
‫هل وجد في النظام المالي السلمي في عهد التشريع ما يتوافق مع مفهوم‬
‫الضريبة بمفهومها العصري؟‬
‫وحتى تكون الجابة واضحة – بإذن الله تعالى – لبد أن نتعرض بإيجاز إلى‬
‫الموارد المالية في الدولة السلمية في عهد النبوة والخلفاء الراشدين لنتبين‬
‫هل من وجود علقة بين تلك الموارد التي كان يؤديها المكلف وبين الضرائب‬
‫بالمفهوم المعاصر‪.‬‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬الموارد المالية للدولة السلمية‪:‬‬
‫‪48‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(2 /‬‬
‫لما كان تحقيق المصالح العامة وتأمين الحاجات الضرورية لي مجتمع يمثل‬
‫المسؤولية الولى للدولة القائمة عليه‪ ،‬فإنه ل يتسنى لهذه الدولة أن تقوم‬
‫بدورها في النفقات العامة إل بوجود موارد مالية ثابتة ودورية تركن إليها في‬
‫تأمين هذه المتطلبات‪ ،‬وبما أن السلم نظام حياة للبشرية‪ ،‬وهو دين العدالة‬
‫والرحمة والمساواة‪ ،‬فإنه من باب أولى أن تكون دولة السلم رائدة وقدوة‬
‫حسنة في تحمل مسؤولية أبنائها وتأمين حاجاتهم الساسية وتقديم الخدمات‬
‫العامة التي تستوجبها الحياة‪ ،‬وتحقيق التكافل الجتماعي فيما بينهم‪ .‬إذ أن‬
‫من واجبات الدولة تحقيق المن السياسي والجتماعي والقتصادي لبنائها‬
‫إضافة إلى واجباتها الدينية والروحية)‪.(17‬‬
‫وبناء على ذلك‪ ،‬فهل كان للدولة السلمية موارد مالية في عهد الرسول‬
‫صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين من بعده؟ والجواب عن ذلك من‬
‫خلل الواقع والنص يقول – نعم – ‪.‬‬
‫وإليك أهم الموارد التي كان يعتمد عليها بيت المال في صدر السلم‪:‬‬
‫‪ -1‬الزكاة‪ :‬وهي تمليك مال مخصوص لمستحقه بشرائط مخصوصة)‪.(18‬‬
‫وفي تعريف آخر هي‪ :‬حق واجب في مال خاص لطائفة مخصوصة في وقت‬
‫مخصوص)‪ .(19‬وتؤخذ من المسلم من سائر أمواله نقدية أو زراعية أو‬
‫ضا تجارية إذا بلغت أمواله النصاب الشرعي المقرر فمن ملك النصاب‬
‫عرو ً‬
‫يجب عليه أن يؤدي زكاة ماله للدولة أو تقوم الدولة بجبايتها لتنفقها على‬
‫مستحقيها‪ .‬وقد جاءت فرضيتها في كتاب الله تعالى حيث يقول جل وعل‪:‬‬
‫)خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها()‪.(20‬‬
‫ويقول سبحانه‪) :‬يا أيها الذين آمنوا انفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا‬
‫لكم من الرض()‪ .(21‬وفي تفسير هذه الية يقول المام الرازي‪ :‬ظاهر‬
‫الرواية يدل على وجوب الزكاة في كل مال يكتسبه النسان فيدخل فيه زكاة‬
‫التجارة والنقدية والنعم لن ذلك لما يوصف بأنه مكتسب)‪.(22‬‬
‫‪ -2‬الخمس من غنائم الحرب‪ ،‬ومما يستخرج من الرض من المعادن والركاز)‬
‫‪ .(23‬قال تعالى‪) :‬واعلموا أّنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول‬
‫ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل()‪ .(24‬وقال صلى الله عليه‬
‫وسلم‪" :‬وفي الركاز الخمس()‪.(25‬‬
‫‪ -3‬الجزية‪ :‬وهي ضريبة مالية تؤخذ من غير المسلمين إذا دخلوا في ذمة‬
‫المسلمين وعهدهم مع بقائهم على دينهم‪ ،‬يدفعونها للدولة السلمية نظير‬
‫حماية المسلمين لهم من عدوهم وحقًنا لدمائهم فل يتعدى عليهم أحد من‬
‫المسلمين‪ ،‬وكذلك نظير انتفاعهم بمرافق الدولة السلمية‪ ،‬وأما مقدارها‬
‫فيجتهد فيه المام حسب حالة الناس المادية وظروفهم‪ ،‬وقد وردت شرعيتها‬
‫في كتاب الله تعالى إذ يقول سبحانه‪) :‬قاتلوا الذين ل يؤمنون بالله ول باليوم‬
‫الخر‪ ،‬ول يحرمون ما حّرم الله ورسوله ول يدينون دين الحق من الذين أوتوا‬
‫الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد ٍ وهم صاغرون()‪.(26‬‬
‫‪ -4‬الخراج‪ :‬ما وضع على رقاب الرضين من حقوق تؤدى عنها)‪ .(27‬وهو جزء‬
‫معين من الخارج منها كالربع والثلث ونحوهما وقد يكون نصف الخارج‪ .‬وهذا‬
‫المورد ضريبة يفرضها المام على أراضي أهل الذمة بعد فتحها عنوة وإقرار‬
‫أهلها عليها إن رغبوا)‪.(28‬‬
‫وقد فعل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم حين فتح خيبر وأبقى رقبة‬
‫الرض في أيدي أهلها نظير خراج يؤدونه لرسول الله صلى الله عليه وسلم)‬

‫‪49‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ ،(29‬ثم فعل ذلك عمر بن الخطاب في أرض سواد العراق)‪.(30‬‬
‫والملحظ أن ضريبة الخراج إنما كانت على غير المسلمين لنتفاعهم برقبة‬
‫الرض بعد أن أصبحت للمسلمين عقب الفتح – على أن يخرجهم المسلمين‬
‫منها متى شاؤا كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أهل خيبر – ‪،‬‬
‫جا يقدره أولو المر‬
‫ضا صالح عليها أهلها دون قتال على أن يدفعوا خرا ً‬
‫أو أر ً‬
‫من المسلمين‪.‬‬
‫‪ -5‬العشور‪ :‬وهي ما يؤخذ من أموال التجارة سواء كان المأخوذ عشًرا لغوًيا‬
‫أو نصفه أو ربعه أو ما تأخذه الدولة ممن يجتاز بلده إلى غيره من التجار)‬
‫‪.(31‬‬
‫وقد أصبح من موارد بيت المال في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه‬
‫عندما كتب إليه أهل منبج من وراء بحر عدن يعرضون عليه أن يدخلوا‬
‫تجارتهم أرض العرب وله منها العشر فشاور عمر أصحاب النبي صلى الله‬
‫عليه وسلم‪ ،‬فأجمعوا على ذلك‪ ،‬فهو أول من أخذ منهم العشور‪ .‬وكذا سأل‬
‫عمر المسلمين كيف يصنع بكم الحبشة إذا دخلتم أرضهم قالوا‪ :‬يأخذون‬
‫عشر ما معنا‪ ،‬قال‪ :‬فخذوا منهم مثل ما يأخذون منكم)‪.(32‬‬
‫وبذلك يكون عمر رضي الله عنه قد شرعها من قبيل المعاملة بالمثل ول‬
‫تؤخذ إل من غير المسلمين‪ ،‬أما المسلمون فل يؤخذ منهم إل ربع العشر وهو‬
‫مقدار الزكاة المفروضة‪.‬‬
‫فعن عبد الرحمن بن معقل قال‪ :‬سألت زياد بن حدير‪ :‬من كنتم تعشرون؟‬
‫دا‪ .‬قلت‪ :‬فمن كنتم تعشرون؟ قال‪ :‬تجار‬
‫ما ول معاه ً‬
‫قال‪ :‬ما كنا نعشر مسل ً‬
‫الحرب كما كانوا يعشروننا إذا أتيناهم)‪.(33‬‬
‫سئل عبد الله بن عمر‪ :‬هل علمت عمر أخذ العشر من المسلمين؟ فقال ل‬
‫لم أعلم)‪.(34‬‬
‫ثانًيا‪ :‬مدى توافق هذه الموارد مع مفهوم الضريبة المعاصرة‪:‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫قا في بعض الوجوه واختلًفا أكبر في وجوه متعددة‬
‫ل شك أن هنالك تواف ً‬
‫نبنيها في ما يلي ثم في ضوء ذلك نحكم على التوافق أو الختلف‪.‬‬
‫‪ -1‬وجوه التشابه أو التوافق‪:‬‬
‫تتفق الزكاة مع الضريبة من حيث‪:‬‬
‫ما إذا امتنع عن الدفع مختاًرا‪.‬‬
‫وإلزا‬
‫را‬
‫ً‬
‫أ‪ -‬إن كل منهما يدفعه المكلف قس ً‬
‫وتتضح قسرية الزكاة في التحصيل الجبري لها من الممتنع عند أدائها‪ .‬قال‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعطاها مؤتمًرا فله أجرها ومن منعها‬
‫فإني آخذها وشطر ماله عزمة من عزمات ربنا ليس لل محمد منها شيء)‬
‫‪ .(35‬كما أن أبوبكر الصديق رضي الله عنه قاتل من امتنع عن دفع الزكاة)‬
‫‪.(36‬‬
‫ب‪ -‬الزكاة والضريبة تدفعان إلى السلطات المحلية‪.‬‬
‫وا‬
‫ج‪ -‬يشتركان في إنعدام المقابل الخاص للممول وإنما تدفع منه بوصفه عض ً‬
‫في مجتمع مسلم يتمتع بحمايته وكفالته وأخوته‪ ،‬فعليه أن يسهم في معونة‬
‫أبنائه)‪.(37‬‬
‫‪ -2‬أما أوجه الختلف بين الزكاة والضريبة فهي كثيرة منها‪:‬‬
‫أ‪ -‬من حيث أساس فرضية كل منهما‪ :‬فإن أساس فريضة الزكاة هو القرآن‬
‫الكريمة فهي فريضة إلهية وركن من أركان السلم وتسمى في لغة القرآن‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قال تعالى‪) :‬خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها()‪ .(38‬وهي عبادة‬
‫لله تعالى وتقرًبا إليه سبحانه‪ ،‬أما الضريبة فهي التزام مدني محض خال من‬
‫كل معنى للقربة والعبادة‪ ،‬إل طاعة الحاكم فيما له سند شرعي – جاءت‬
‫بطلب بشري على شكل قوانين أو قرارات حكومية قد تكون قسرية‪ ،‬وقد‬
‫ما أو تنبع عن هوى مما يجعل الكثير من المكلفين يتهربون منها إن‬
‫تفرض ظل ً‬
‫عا وطمًعا في ثواب‬
‫أمكن على العكس من الزكاة التي يدفعها المكلف طو ً‬
‫الله تعالى ومغفرته‪ ،‬كما أن الزكاة ل تكون إل على المسلم بينما الضريبة‬
‫على المسلم وغيره من المواطنين)‪.(39‬‬
‫ب‪ -‬من حيث السم الذي تحمله كل منهما‪ :‬فالزكاة تعني النماء والطهارة‬
‫والبركة)‪ .(40‬سواء للمال نفسه أو لصاحبه من الشح والبخل‪ ،‬في حين أن‬
‫الضريبة من الفعل ضرب‪ ،‬وضرب عليه الغرامة أي ألزمه وكلفه تحمل عبئها)‬
‫‪ ،(41‬ومنها قوله تعالى‪) :‬وضربت عليهم الذلة والمسكنة()‪ ،(42‬فالضريبة‬
‫تعني المغرم‪ ،‬والنقص‪ ،‬والعبء‪.‬‬
‫ج‪ -‬من حيث الثبات والستمرارية‪ :‬فالزكاة فريضة دائمة وثابتة ما دام في‬
‫الرض مسلمون يوحدون الله تعالى ل يبطلها دور جائر ول عدل حاكم‪ ،‬شأنها‬
‫شأن الصلة‪ ،‬وهي ل تخضع لتقنين التعديل أو التبديل أو اللغاء‪ ،‬ول تخضع‬
‫لقاعدة‪ ،‬ل ينكر تغير الحكام بتغير الزمان)‪ ،(43‬وإنما تخضع لقاعدة "ل‬
‫مساغ للجتهاد في مورد النص")‪.(44‬‬
‫أما الضريبة فليس لها صفة الدوام والثبات ل في نوعها ول مقاديرها‪ ،‬ولكل‬
‫حكومة أن تضع من الضريبة حسب ما تراه السلطة التشريعية فيها‪ ،‬فهي‬
‫تجب حسب الحاجة وتزول بزوالها‪ ،‬اقتضت فرضيتها ظروف مستجدة‪ ،‬فهي‬
‫تكليف زمني تتحدد أحكامها بتًعا لمشيئة الوضع الحكومي)‪.(45‬‬
‫د‪ -‬من حيث تحديد المقادير في كل منهما‪ :‬أن الزكاة فريضة إلهية في وجوبها‬
‫ومقاديرها وأنصبتها وأوعيتها وشروطها وسائر أحكامها فمقادير الزكاة من‬
‫العشر‪ ،‬والخمس‪ ،‬ونصف العشر‪ ،‬وربع العشر‪ ،‬كلها مقادير من عند الله‬
‫تعالى وليس لحد أن يغير أو يبدل بخلف الضريبة حيث تخضع في تقديرها‬
‫لمشيئة الوضع الحكومي واجتهاد أولي المر‪ ،‬وإن بقاءها وعدمه مرهون‬
‫بتقدير السلطة لمدى الحاجة إليها)‪.(46‬‬
‫هـ‪ -‬من حيث وجوه النفاق في كل منهما‪ :‬فللزكاة مصارف خاصة محددة في‬
‫كتاب الله تعالى والسّنة النبوية توزعها الدولة بعد جبايتها أو يوزعها المسلم‬
‫بنفسه إن شاء‪ ،‬قال تعالى‪) :‬إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين‬
‫عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل‬
‫فريضة من الله والله عليم حكيم()‪.(47‬‬
‫في حين أن مصارف الضريبة ووجوة إنفاقها غير محددة‪ ،‬وتحكم فرضيتها‬
‫المشاركة في تحمل العباء العامة‪ ،‬وتغطية أوجه النفاق العام)‪ .(48‬أضف‬
‫إلى ذلك أن زكاة كل إقليم أو بلد مخصصة للنفاق في نفس القليم أو البلد‪،‬‬
‫ول يجوز إخراجها إذا كان يوجد فيه من هو بحاجة إليها فإذا فضل شيء عن‬
‫حاجة فقراء البلد ومصالحهم فعندها ينقل إلى بيت المال لينفق على سائر‬
‫السكان)‪ ،(49‬في حين أن الضريبة تعود فوًرا إلى خزينة الدولة لتنفقها‬
‫الدولة على ما تشاء في المصالح العامة‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬

‫‪51‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫من هذا وغيره نرى الفرق بين معنى الزكاة وأحكامها وبين مفهوم الضريبة‬
‫المعاصر‪ ،‬كما أن ما ينطبق على الزكاة ينطبق في الغالب على سائر موارد‬
‫بيت المال النفة الذكر‪ ،‬فالجزية مثل ً منصوص عليها في كتاب الله تعالى كما‬
‫فا‪ ،‬وكذا الفيء والعشور على اعتبار أنهما فيء للمسلمين يدخلن‬
‫مر سال ً‬
‫تحت آية الفيء قال تعالى‪) :‬وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه‬
‫من خيل ول ركاب ولكن الله يسلط رسله على من يشاء والله على كل‬
‫شيء قدير‪ ،‬ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي‬
‫القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي ل يكون دولة بين الغنياء‬
‫منكم‪ ،(50)(..‬وكذا خمس الغنائم مقداره وسنده محدد بنص القرآن الكريم‬
‫بقوله تعالى‪) :‬اعلموا أنما غنمتم من شيء فإن لله خمسه وللرسول()‪.(51‬‬
‫وهذا الساس يختلف قطًعا عن الساس القانوني لفرض الضريبة والتي‬
‫أساسها إما النظرية التعاقدية التي ألتزمت بموجبها الدولة أن تقدم للفراد‬
‫خدمة المن بكافة أشكالها والتزم الفراد بمقتضاه أن يدفعوا للدولة الضريبة‬
‫مقابل ما يحصلون عليه من منافع‪ ،‬وأما نظرية السيادة والتي تعني أن‬
‫الضريبة عمل من أعمال السيادة وهذا التجاه يستند إلى فكرة التضامن‬
‫المالي‪ ،‬إذ الفراد ملتزمون بناء عليه بدفع الضرائب للدولة حتى تستطيع‬
‫النهوض بأعبائها)‪ .(52‬ومما يجدر ذكره أن معظم هذه الموارد قد انتهى‬
‫وجودها في هذا العصر كمورد ثابت من موارد الدولة السلمية فالزكاة مثل ً‬
‫أصبحت في معظم الدول السلمية موكول أمرها إلى من يملك النصاب فإن‬
‫شاء أداها‪ ،‬وإن شاء منعها ول تتدخل الدولة في إلزامه بدفعها ول تحصيلها‪،‬‬
‫وإنما يرجع ذلك إلى مدى إيمان المسلم بربه‪.‬‬
‫وأما الجزية فقد توقف العمل بها‪ ،‬لن من يقيم في ديار المسلمين من غير‬
‫المسلمين أصبحوا من مواطني الدولة ورعاياها يساهمون مع المسلمين في‬
‫الدفاع عن حمى الوطن‪ ،‬ويوقع عليهم ما يوقع على المسلمين من التزامات‬
‫تفرضها الدولة على رعاياها‪ ،‬إضافة إلى أنه ليس للمسلمين اليوم شوكة‬
‫لحماية أنفسهم وديارهم‪ ،‬فأنى لهم أن يفتحوا بلًدا جديدة‪ ،‬يلتزمون بحماية‬
‫أهلها مقابل دفع الجزية‪.‬‬
‫وأما الخمس من الغنائم فما عاد له ذكر إذ أن هذه المة تركت الجهاد‬
‫ورفعت رايات السلم والتسليم وفقدت هيبتها في ميادين القتال‪ ،‬وتداعت‬
‫عليها المم كما جاء في الحديث النبوي "يوشك أن تداعى عليكم المم من‬
‫كل أفق كما تداعى الكلة إلى قصعتها‪ ،‬قيل‪ :‬يا رسول الله فمن قلة يومئذ‪،‬‬
‫قال‪ :‬ل ولكنكم غثاء كغثاء السيل يجعل الوهن في قلوبكم وينتزع الرعب من‬
‫قلوب عدوكم لحبكم الدنيا وكراهيتكم الموت")‪.(53‬‬
‫وكذلك الخراج ما عاد مورًدا للدولة السلمية بسبب ما آلت إليه من ضعف‬
‫في شخصيتها العتبارية أمام غيرها إذ قعدت عن الجهاد بل وحتى عن الدفاع‬
‫عن النفس‪.‬‬
‫وإننا لنرجو الله تعالى أن يعيد للسلم مجده بأن يهيء لهذه المة من يجدد‬
‫لها أمر دينها ويعيد لها هيبتها فتنبعث من جديد وتحيي راية الجهاد وتعود مثل‬
‫هذه الموارد للدولة السلمية‪.‬‬
‫ومع غياب هذه الموارد فهل للدولة السلمية اليوم وفي ظل الظروف‬
‫القائمة أن تفرض على مواطنيها ضرائب في أموالهم؟ وفي أي الحوال‬
‫يكون ذلك؟ وما مستنده الشرعي؟ هذا ما سنتبينه في المبحث الثاني‪.‬‬
‫المبحث الثاني‬
‫حكم فرض الضريبة في الفقه السلمي‬
‫‪52‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ذكرنا أن الضريبة ما تفرضه الدولة في أموال لمكلفين لظروف خاصة طارئة‬
‫تقتطعه الدولة قسًرا بصفة نهائية دون نفع معين يعود على الممول لمواجهة‬
‫تلك الظروف‪ ،‬فما حكم فرض مثل هذه الضرائب؟‬
‫انقسم الفقهاء حياله إلى فريقين‪ ،‬فريق قال بالجواز ولكن ليس على‬
‫قا ولكل أدلته ووجهة نظره‬
‫الطلق‪ ،‬وفريق منع من فرض الضريبة مطل ً‬
‫وإليك البيان‪.‬‬
‫المطلب الول‬
‫المجيزون أصحاب المذاهب الفقهية‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬آراء أصحاب المذاهب الفقهية‪:‬‬
‫أ‪ -‬الحنفية‪ :‬يرى الحنفية جواز فرض الضرائب على الناس‪ ،‬إذا كانت هناك‬
‫حاجة تدعو إليها حيث يسمونها النوائب)‪ ،(54‬فقد جاء في حاشية رد المحتار‬
‫ما نصه زمن النوائب ما يكون بالحق كري النهر المشترك للعامة‪ ،‬وأجرة‬
‫الحارس للمحلة والمسمى الخفير وما وظف للمام ليجهز به الجيوش‪ ،‬وفداء‬
‫السرى‪ ،‬بأن احتاج إلى ذلك ولم يكن في بيت المال شيء فوظف على‬
‫الناس ذلك‪ ،‬ويتابع فيقول‪ :‬وينبغي تقييد ذلك بما إذا لم يوجد في بيت المال‬
‫ما يكفي لذلك)‪.(55‬‬
‫ب‪ -‬المالكية قالوا يحق للمام أن يوظف الضرائب لظروف خاصة ومن أقوال‬
‫فقهائهم‪:‬‬
‫دا على تكثير الجنود لسد‬
‫ما مطا ً‬
‫عا مفتق ً‬
‫‪ -1‬يقول الشاطبي إذا قررنا إما ً‬
‫حاجة الثغور‪ ،‬وحماية الملك المتسع القطار‪ ،‬وخل بيت المال‪ ،‬وارتفعت‬
‫حاجات الجند إلى ما ل يكفيهم‪ ،‬فللمام إذا كان عدل ًَ أن يوظف على الغنياء‬
‫ما يراه كافًيا لهم في الحال إلى أن يظهر مال في بيت المال‪ ،‬ثم إليه النظر‬
‫في توظيف ذلك على الغلت والثمار وغير ذلك‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫وإنما لم ينقل عن الولين مثل هذا التساع مال بيت المال في زمانهم بخلف‬
‫زماننا فإنه لو لم يفعل المام ذلك النظام‪ ،‬بطلت شوكة المام‪ ،‬وصارت‬
‫ديارنا عرضة لستيلء الكفار)‪.(56‬‬
‫‪ -2‬يقول المام القرطبي‪ :‬واتفق العلماء على أنه إذا نزلت بالمسلمين حاجة‬
‫بعد أداء الزكاة‪ ،‬فإنه يجب صرف المال إليها)‪ ،(57‬وقال المام مالك‪ :‬يجب‬
‫على الناس فداء أسراهم وأن استغرق ذلك أموالهم)‪.(58‬‬
‫ج‪ -‬الشافعية يقرون شرعية الضرائب على الغنياء إذا احتاج المام من أجل‬
‫مصلحة عامة وفي ذلك‪:‬‬
‫‪ -1‬يقول المام الغزالي‪ :‬إذا خلت اليدي من الموال‪ ،‬ولم يكن من مال‬
‫المصالح ما يفي بخراجات العسكر‪ ،‬ولو تفرق العسكر‪ ،‬واشتغلوا بالكسب‬
‫لخيف دخول العدو ديار المسلمين‪ ،‬أو خيف ثوران الفتنة من أهل العرامة في‬
‫بل السلم‪ ،‬جاز للمام أن يوظف على الغنياء مقدار كفاية الجند)‪.(59‬‬
‫‪ -2‬ويقول الرملي‪ :‬ومن فروض الكفاية دفع ضرر المسلمين‪ ،‬ككسوة عاٍر‪،‬‬
‫وإطعام جائع‪ ،‬إذا لم يندفع بزكاة أو بيت مال‪ .‬على القادرين وهم من عنده‬
‫زيادة على كفاية سنة لهم ولمموليهم)‪.(60‬‬
‫‪ -3‬وفتوى الشيخ عز الدين بن عبد السلم للملك المظفر قطز في فرض‬
‫الضرائب على الناس لجل الستعداد والتجهيز لقتال التتار‪:‬‬
‫إنه إذا طرق العدو بلد السلم وجب على العالم قتالهم وجاز لكم أن تأخذو‬

‫‪53‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫من الرعية ما تستعينون به على جهادكم بشرط أن ل يبقى في بيت المال‬
‫شيء وأن تبيعوا ما لكم من الحوائص)‪ (61‬المذهبة‪ ،‬واللت النفيسة‪،‬‬
‫ويقتصر كل الجند على مركوبه وسلحه‪ ،‬ويتساووا هم والعامة‪ ،‬وأما أخذ‬
‫الموال من العامة مع بقايا في أيدي الجند من الموال واللت الفاخرة فل)‬
‫‪. (62‬‬
‫وما حدث في الندلس عندما أراد أمير المسلمين يوسف بن تاشفين أن‬
‫يفرض الضرائب ويجهز الجيش للدفاع عن البلد السلمية فأفتاه العلماء‬
‫بجواز فرض الضرائب إذا حلف بحضرة أهل العلم أن ليس في بيت المال‬
‫شيء من المال)‪.(63‬‬
‫د‪ -‬أما فقهاء الحنابلة فقد أجازوا فرضيتها وسموها الكلف السلطانية‬
‫واعتبروها من الجهاد بالمال‪ ،‬وفي ذلك يقول ابن تيمية في الفتاوى إذ يعتبر‬
‫أن الكلف السلطانية أو ما يأخذه السلطان من أموال الغنياء يعد من قبيل‬
‫الجهاد بالمال فيقول‪ :‬وإذا طلب منهم شيء يؤخذ على أموالهم ورؤوسهم‪،‬‬
‫مثل الكلف السلطانية التي توضع عليهم كلهم‪ ،‬إما على عدد رؤوسهم‪ ،‬أو‬
‫على عدد دوابهم‪ ،‬أو على أكثر من الخراج الواجب بالشرع‪ ،‬أو تؤخذ منهم‬
‫الكلف التي أحدثت في غير الجناس الشرعية‪ ،‬كما يوضع على المتابعين‬
‫للطعام والثياب والدواب والفاكهة‪ ،‬وغير ذلك‪ ،‬يؤخذ منهم إذا باعوا‪ ،‬ويؤخذ‬
‫تارة من البائعين‪ ،‬وتارة من المشترين)‪.(64‬‬
‫هـ‪ -‬يرى ابن حزم الظاهري كذلك جواز فرض الضرائب العامة إن كان هناك‬
‫مصلحة وضرورة فيقول‪ :‬فرض على الغنياء من أهل كل بلد أن يقوموا‬
‫بفقرائهم‪ ،‬ويجبرهم السلطان على ذلك إن لم تقم الزكوات‪ ،‬ول فيء سائر‬
‫المسلمين بهم‪ .‬فيقام لهم بما يأكلون من القوت الذي لبد منه‪ ،‬ومن اللبس‬
‫للشتاء والصيف لمثل ذلك‪ ،‬وبمسكن يكنهم من المطر‪ ،‬والصيف‪ ،‬والشتاء‪،‬‬
‫وعيون المارة)‪.(65‬‬
‫المستند الشرعي لرأي هذا الفريق‬
‫استدل الفقهاء على موقفهم القائل بجواز بجواز فرض الضرائب في أموال‬
‫الناس غير الزكاة بأدلة من الكتاب والسنة‪ ،‬والثار الواردة عن الصحابة‬
‫والتابعين رضوان الله عليهم ومن المعقول وإليك البيان‪:‬‬
‫أ‪ -‬استدللهم بالقرآن الكريم‪:‬‬
‫استدل هذا الفريق بقول الله عز وجل‪) :‬ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل‬
‫المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الخر والملئكة والكتاب‬
‫والنبيين‪ ،‬وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل‬
‫والسائلين وفي الرقاب وأقام والصلة وآتى الزكاة‪ ،‬والموفون بعهدهم إذا‬
‫عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس‪ ،‬أولئك الذين صدقوا‪،‬‬
‫وأولئك هم المتقون()‪.(66‬‬
‫وجه الستدلل في الية الكريم أن الله تعالى نص على إيتاء الزكاة كما نص‬
‫على إيتاء المال لذوي القربى واليتامى والمساكين‪ ،‬مما يدل على أن المراد‬
‫قا سوى الزكاة‪.‬‬
‫بإيتاء المال في الية غير الزكاة‪ ،‬وأن في المال ح ً‬
‫يقول الفخر الرازي‪ :‬واختلفوا في المراد من هذا اليتاء فقال قوم‪ :‬إنها‬
‫الزكاة وهذا ضعيف‪ ،‬وذلك لنه تعالى عطف الزكاة عليه بقوله‪) :‬وأقام الصلة‬
‫وآتي الزكاة( ومن حق المعطوف والمعطوف عليه أن يتغايرا‪ ،‬فثبت أن‬
‫المراد به غير الزكاة‪ ..‬وإن كان غير الزكاة إل أنه من الواجبات)‪.(67‬‬
‫)‪(6 /‬‬

‫‪54‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وجاء في الجامع لحكام القرآن في تفسير قوله تعالى‪) :‬وآتي المال على‬
‫قا سوى الزكاة‪ ،‬وبها كمال البر‪.‬‬
‫حبه( استدل به من قال إن في المال ح ً‬
‫وقيل المراد الزكاة المفروضة‪ ،‬والول أصح‪ .‬إذ أن الله تعالى ذكر الزكاة مع‬
‫الصلة‪ ،‬وذلك دليل على أن المراد بقوله تعالى‪) :‬وآتي المال على حبه( ليس‬
‫الزكاة المفروضة‪ ،‬فإن ذلك كان يكون تكراًرا‪ .‬واتفق الفقهاء على أنه إذا‬
‫نزلت بالمسلمين حاجة بعد أداء الزكاة فإنه يجب صرف المال إليها‪ .‬كما‬
‫ذهب إلى ذلك القاسمي في تفسيره فذكر أن المراد من قوله تعالى‪) :‬وآتي‬
‫المال على حبه‪ (..‬التنفل بالصدقات والبر والصلة‪ ،‬وقدم على الفريضة‬
‫مبالغة في الحث عليه كما ذكر المراغي في تفسير هذه الية بأن قال‪ :‬وفي‬
‫عا من البذل وجًبا على المسلمين والبذل لهذه الصناف ل يتقيد‬
‫جعل هذا نو ً‬
‫بزمن معين ول بامتلك نصاب محدد‪ ،‬ول بتقدير المال المبذول بمقدار معين‬
‫كالزكاة الواجبة بل هو موكول إلى أريحية المعطي وحال المعطي)‪.(68‬‬
‫ويقول ابن العربي بعد أن شرح المراد بإيتاء المال‪ :‬والصحيح عندي أنهما‬
‫ضا‪ ،‬واليتاء‬
‫فائدتان‪ :‬اليتاء الول في وجوهه‪ ،‬فتراه يكون ندًبا وتارة يكون فر ً‬
‫الثاني هو الزكاة المفروضة)‪ .(69‬ومما سبق من أقوال الئمة المفسير يتبين‬
‫لنا أن في المال حق سوى الزكاة‪ .‬وبهذا يجوز لولي المر إذا لم تكفي الزكاة‬
‫سد حاجة الفقراء أن يفرض في أموال الغنياء ما تقتضيه حاجة لفقراء أو‬
‫المصلحة العامة‪.‬‬
‫ب‪ -‬استدللهم من السنة النبوية‪ :‬استدلوا بما يلي‪:‬‬
‫سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الزكاة‬
‫‪ -1‬عن فاطمة بنت قيس قالت‪ُ :‬‬
‫قا سوى الزكاة")‪ (70‬ثم تل هذه الية من سورة‬
‫فقال‪" :‬إن في المال لح ً‬
‫البقرة )ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب(‬
‫‪ -2‬عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم‪" :‬من كان له‬
‫فضل زاد فيعد به على من ل زاد له‪ ،‬قال‪ :‬فذكر من أصناف المال ما ذكر‬
‫حتى رأينا أنه ل حق لحد منا في فضل")‪.(71‬‬
‫‪ -3‬عن علي رضي الله عنه قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪ :‬إن‬
‫الله فرض على أغنياء المسلمين في أموالهم بالقدر الذي يسع فقرائهم‪ ،‬ولن‬
‫يجهد الفقراء إذا جاعوا وعروا إل بما يضع أغنياؤهم‪ ،‬أل وإن الله يحاسبهم‬
‫ما")‪.(72‬‬
‫حساًبا شدي ً‬
‫دا ويعذبهم عذاًبا ألي ً‬
‫‪ -4‬عن عبد الرحمن بن أبي بكر – رضي الله عنه – أنه أصحاب الصفة كانوا‬
‫أناس فقراء وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال مرة‪" :‬من كان عنده طعام‬
‫اثنين فليذهب بثالث‪ ،‬ومن عنده طعام أربعة فليذهب بخامس أو سادس"‪.‬‬
‫وإن أبا بكر جاء بثلثة وانطلق النبي صلى الله عليه وسلم بعشرة)‪.(73‬‬
‫وجه الدللة من الحاديث‪:‬‬
‫إذا أمعنا في الحاديث السالفة وجدنا أنها في مجملها تؤكد على التكافل بين‬
‫أبناء المجتمع السلمي‪ .‬فالحديث الول عن فاطمة بنت قيس يؤكد أن في‬
‫قا للفقراء المسلمين غير الزكاة إذا احتاجوا إلى ذلك‪.‬‬
‫مال المسلم الغني ح ً‬
‫وهذا هو المعنى الحقيقي للتكافل الجتماعي‪.‬‬
‫وفي الحديث الثاني عن ابي سعيد يطلب الرسول صلى الله عليه وسلم‬
‫ممن كان عنده فضل مال زائد عن حاجته أن تصدق به على من ل مال له‪.‬‬
‫قا للفقراء عند‬
‫وكذلك يبين الحديث الثالث عن علي أن في مال الغنياء ح ً‬
‫حاجتهم إليه على سبيل الوجوب لقوله عليه السلم "إن الله فرض على‬
‫الغنياء المسلمين في أموالهم بالقدر الذي يسع فقراءهم"‪ .‬فيتضح من ذلك‬
‫جواز أن يفرض على الغنياء ما يسد حاجة الفقراء عند عدم كفاية الزكاة‪.‬‬
‫‪55‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وفي الحديث الرابع الذي يحمل طابع المر حيث يقول عليه السلم "من كان‬
‫عنده طعام اثنين فليذهب بثالث‪ "...‬حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم‬
‫طبق ذلك على نفسه فذهب بعشرة‪ ،‬وذهب أبوبكر بثلثة‪...‬‬
‫فالملحظ أن الحاديث جميعها تؤكد وجوب التكافل بين المسلمين‪ ،‬وقد‬
‫دعت إلى حل مشكلت وحالت خاصة لمصالح فردية فكيف إذا كانت‬
‫المصلحة عامة فهي أولى أن تقدم‪ .‬ولهذا يجوز لولي المر أن يوظف في‬
‫أموال القادرين ما يكفي لسد الحاجات الطارئة إذا احتاجت إلى مال غير‬
‫متوفر في خزينة الدولة‪ ،‬كإعداد جيش للدفاع عن أرض المسلمين أو فكاك‬
‫أسراهم‪.‬‬
‫جاء في فتح الباري شرح صحيح البخاري‪ :‬يستفاد من هذا الحديث جواز‬
‫التوظيف في المخمصة)‪.(74‬‬
‫وذكر في شرح جامع الترمذي بخصوص حديث فاطمة بنت قيس أن في‬
‫م‪.‬‬
‫المال لح ً‬
‫م ْ‬
‫قا سوى الزكاة‪ .‬قوله كفكاك أسير وإطعام مضطر‪ ،‬وإنقاذ ُ‬
‫خت ََر ٍ‬
‫فهذه حقوق واجبة كغيرها ولكن وجوبها عارض)‪ .(75‬وهذه فكرة حقيقة جواز‬
‫فرض الضريبة إلى جانب الزكاة من قبل ولي المر عند عدم كفايتها)‪.(76‬‬
‫ج‪ -‬واستدلوا بالثار الواردة عن الصحابة ومن ذلك‪:‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫‪ -1‬ما ورد عن الفاروق عمر رضي الله عنه أنه قال‪" :‬لو استقبلت من أمري‬
‫ما استدبرت لخذت فضول أموال الغنياء فقسمتها على فقرائهم)‪ .(77‬وبهذا‬
‫يرى عمر أنه يجوز لولي المر أن يفرض على الغنياء من الصدقات غير‬
‫الزكاة قدًرا تسد به حاج الفقراء‪ ،‬ويمحى به الفقر من المجتمع‪ .‬كما ذهب‬
‫إلى ذلك أبو هريرة وابن عباس وابن عمر وأبو ذر وعائشة وفاطمة بنت‬
‫قيس رضي الله عنهم)‪.(78‬‬
‫‪ -2‬وصح عن الشعبي‪ ،‬ومجاهد‪ ،‬وعطاء‪ ،‬وطاووس من التابعين رضي الله‬
‫ضا‬
‫عنهم أن في المال ح ً‬
‫قا سوى الزكاة)‪ ،(79‬وهذه القوال لم تلق تعار ً‬
‫فتكون بمثابة إجماع سكوتي على جواز فرض ضريبة مع الزكاة عند عدم‬
‫كفايتها لسد حاجات الفقراء‪.‬‬
‫د‪ -‬وأما ما يستدل به من المعقول‪:‬‬
‫‪ -1‬مبدأ التكافل الجتماعي بين الفرد والمجتمع‪ ،‬والتكامل القائم بينهما وذلك‬
‫انطلًقا من قوله عليه الصلة والسلم‪" :‬مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم‬
‫وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد‬
‫بالحمى والسهر")‪ ،(80‬إذ أن الفرد ل يمكنه أن يعيش بغير عون المجتمع له‪،‬‬
‫فهو الذي يؤثر في سلوك الفرد‪ ،‬ويعاونه على التكيف مع الحياة في مختلف‬
‫مراحلها‪ ،‬ويغذيه باللغة والثقافة والعادات والتقاليد‪ ،‬وقواعد الدين‪ ،‬والمعاملة‪،‬‬
‫وفيه ومن خلله تكون مكاسبه المادية‪ ،‬والقتصادية‪ .‬كذلك فالفرد ل يمكن أن‬
‫يكسب المال بجهده وحده‪ ،‬بل تشاركه في كسبه جهود وأفكار‪ ،‬وأيد كثيرة‪،‬‬
‫فالفلح مثل ً كيف يجمع ماله ويحقق مكسبه لول جهد المجتمع الذي شق له‬
‫القنوات‪ ،‬ونظم له الري والصرف‪ ،‬وصنع له أدوات الحراثة والزراعة‪ ،‬وهيأ له‬
‫المن والستقرار؟ وهكذا الصانع‪ ،‬والموظف)‪.(81‬‬
‫ومن أجل هذا فإن المال الذي يحوزه الفرد‪ ،‬وينسب إليه‪ ،‬هو بمثابة مال‬
‫ضا‪ ،‬ينسب إليها ويجب عليها‪ ،‬أ‪ ،‬تحافظ عليه‪ .‬قال تعالى‪) :‬ول تؤتوا‬
‫الجماعة أي ً‬
‫ما()‪.(82‬‬
‫السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قيا ً‬
‫‪56‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وقال سبحانه‪) :‬يا أيها الذين آمنوا ل تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إل أن تكون‬
‫ما()‪،(83‬‬
‫تجارة عن تراض منكم ول تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحي ً‬
‫ويتبين من اليات الكريمة أن الله تعالى أضاف الموال فيها إلى جميع‬
‫المخاطبين‪ ،‬فلم يقل‪ ،‬ل يأكل بعضكم مال بعض‪ ،‬بل قال تعالى‪) :‬ل تأكلوا‬
‫أموالكم بينكم بالباطل( لينبه على أن المجتمع المسلم وحدة متضامنة في‬
‫كل أمورها‪.‬‬
‫يقول الشيخ رشيد رضا في تفسير الية "ذلك بأن السلم يجعل مال كل فرد‬
‫من أفراد المتبعين له مال ً لمته كلها‪ ،‬مع احترام الحيازة والملكية‪ ،‬وحفظ‬
‫حقوقها‪ .‬فهو يوجب على كل ذي مال كثير حقوًقا معينة لصالح العامة‪ ،‬كما‬
‫يوجب عليه وعلى صاحب المال القليل حقوًقا أخرى لذوي الضطرار من‬
‫المة‪ ،‬ويحث فوق ذلك على البر والحسان)‪.(84‬‬
‫إن هذه القاعدة توجد أسس المصلحة المشتركة بين الدولة والفراد‪ ،‬إذ ل‬
‫بقاء لحدهما دون الخر‪ ،‬وفي نفس الوقت تقوم أسس هذه المصلحة‬
‫المشتركة على العلقة التبادلية في الحقوق والواجبات‪ ،‬فالرعية تستمد‬
‫وجودها من وجود الدولة‪ ،‬فتتمتع باستغلل مرافقها من أمن ودفاع‪ ،‬وتعلم‪،‬‬
‫ونقل‪ ،‬وصحة‪ ،‬وغير ذلك من المصالح‪ ،‬كما تستمد من حماية الدولة وانتمائها‬
‫لها القدرة على تلبية حاجاتها الخاصة‪ ،‬وتنمية أموالها‪ .‬ولذا فالكل مكلف‬
‫بحماية الدولة‪ ،‬ودعم أسس وجودها‪ ،‬ووجوب مشاركتها في تحمل العباء‬
‫العامة‪ ،‬وخاصة في الظروف غير العادية‪ ،‬واللتزام بدفع ما يترتب من‬
‫ضرائب عارضة‪ ،‬تفرضها الدولة مراعية الظرف الستثنائي الطارئ في‬
‫فرضيتها بحيث يتناسب مع حجم هذا الظرف وبقائه‪.‬‬
‫‪ -2‬مبدأ الخاء الذي نادى به السلم "إنما المؤمنون أخوة")‪ ،(85‬فإن لهذه‬
‫الخوة ثمرات‪ ،‬ومتطلبات‪ ،‬تؤتي أكلها في مجال التضامن الخوي العلمي‪،‬‬
‫والتكافل الجتماعي فهم كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له‬
‫سائر الجسد بالسهر والحمى‪" ،‬والمسلم أخو المسلم ل يظلمه ول يسلمه ول‬
‫يحقره")‪ ،(86‬فهذا الخاء الروحي في الرعية يجب أن يكون دافًعا للوقوف‬
‫بجانب الدولة عند حدوث الظرف الستثنائي غير العادي‪ ،‬فالخاء علقة‬
‫روحية يجب أن تعكس واجب التضامن مع الدولة في محنتها‪.‬‬
‫ضا‪ ،‬وأسرة واحدة‬
‫هذا هو المجتمع المسلم بنيان مرصوص يشد بعضه بع ً‬
‫يكفل كل أخ فيها أخاه‪.‬‬
‫قا ل يسلبه‬
‫دا في مال الفرد‪ ،‬ح ً‬
‫نخلص من هذا كله إلى أن للجماعة ح ً‬
‫قا أكي ً‬
‫ملكيته المشروعة له‪ ،‬بل يجعل جزًءا معيًنا لمصالح الجماعة العامة‪ ،‬كالزكاة‬
‫وأكثر منه عند اقتضاء الحاجة واستدعاء المصلحة‪ ،‬ومن حق المجتمع ممثل ً‬
‫في الدولة التي تشرف عليه‪ ،‬وترعى مصالحه أن يكون لها نصيب من مال‬
‫ذي المال‪ ،‬تنفقه فيما يعود على المجتمع كله بالخير وخاصة عند الملمات‬
‫والشدائد‪ ،‬والمستجدات التي لم يكن يحسب لها حساب‪ ،‬فل بد عندها من أن‬
‫يفرض الحاكم على الرعية ما يمكنه من التغلب على النوائب‪ ،‬وإل انعكس‬
‫ذلك سلبًيا على المة كلها‪ ،‬وإل لما كان في دعوة التضامن من معنى‪.‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫وفي هذا يقول الفخر الرازي‪ :‬وأما العقل فإنه ل خلف أنه إذا انتهت الحاجة‬
‫إلى الضرورة‪ ،‬وجب على الناس أن يعطوه مقدار دفع الضرورة‪ ،‬وإن لم تكن‬
‫الزكاة واجبة عليهم‪ .‬ولو امتنعوا من العطاء جاز الخذ منهم قهًرا فهذا يدل‬
‫‪57‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫على أن اليتاء واجب)‪.(87‬‬
‫‪ -3‬الزكاة ل تغني عن الضرائب لن مصارفها محددة وغايتها اجتماعيه‪،‬‬
‫ودينية‪ ،‬وسياسية‪ ،‬وأخلقية‪ ،‬فهي ليست جمًعا للمال لنفاقه على مرافق‬
‫الدولة بل محصورة في الصناف الثمانية المعروفة في الية الكريمة الخاصة‬
‫بالزكاة )إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم‬
‫وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله‬
‫عليم حكيم()‪.(88‬‬
‫ولهذا فإن أموالها ل تخلط بأموال الموارد الخرى‪ ،‬قال الفقهاء ل تصرف‬
‫الزكاة إلى بناء الجسور وتمهيد الطرق وشق النهار‪ ،‬وبناء المساجد‬
‫والمدارس والسقايات وسد البثوق)‪ ،(89‬وهذه المرافق العامة وغيرها الكثير‬
‫ضروري للجماعة‪ ،‬والدولة هي المسئولة عن إصلح هذه المرافق وإقامتها‪،‬‬
‫فمن أين ينفق على مصالح الجماعة ومن أين تسد ثغور الوطن‪ ،‬إذا لم يجز‬
‫للحاكم أن ينفق عليها من أموال الزكاة؟ يبقى الجواب أنه حالة عجز الدولة‬
‫عن القيام بهذه المرافق لبد من فرض ضرائب على ذوي الموال بقدر ما‬
‫قا للقاعدة التي تقول "ما ل يتم الواجب‬
‫يحقق المصلحة الواجب تحقيقها وف ً‬
‫إل به فهو واجب")‪.(90‬‬
‫‪ -4‬من قواعد الشريعة يتحمل الضرر الخاص لدفع الضرر العام بمعنى أن نفع‬
‫الجماعة مقدم على نفع الفرد‪ ،‬وكذلك درء المفسدة مقدم على جلب‬
‫المصلحة)‪ ،(91‬وتفويت أدنى المصلحتين تحصيل ً لعلهما‪ ،‬كل ذلك ل يؤدي‬
‫إلى إباحة فرض الضرائب فحسب‪ ،‬بل على العكس يحتم فرضها‪ ،‬وأخذها‬
‫بالقوة‪ ،‬إذا وقعت الدولة في مأزق أو ظرف طارئ يستوجب مال ً كثيًرا ل‬
‫تتحمل خزينة الدولة القيام به وإن لم يدفع هذا الطارئ‪ ،‬ربما تزول الدولة‪ ،‬أو‬
‫ينخر الضعف كيانها‪ ،‬ناهيك عن الخطار العسكرية من قبل أعدائها‪ ،‬فيطمعون‬
‫بها‪ ،‬ل يعقل أن يمنع فرض الضرائب في حال النوازل بالمة‪ ،‬وعدم قدرتها‬
‫على مواجهة ذلك فتفوت مصالح المة من أجل المحافظة على الملكية‬
‫الخاصة‪ .‬فالقاعدة الشرعية كذلك تقول "ما ل يتم الواجب إل به فهو واجب")‬
‫‪.(92‬‬
‫‪ -5‬تطور النفاق‪ :‬مطلوب من الدولة أن تتفوق في شتى جوانب الحياة‬
‫العلمية والصناعية‪ ،‬والقتصادية والعسكرية‪ ،‬بما يتلءم مع تطور حياة أعدائها‬
‫دا أن‬
‫وبما يحقق لبنائها مواكبة التطور والعيش الكريم‪ ،‬ومن الطبيعي ج ً‬
‫زيادة عدد السكان يحتاج إلى زيادة في النفاق‪ ،‬كل هذا يفتقر إلى مقادير‬
‫كبيرة من المال‪ ،‬قد ُيعجز الدولة إيجاده وتوفيره ول يكون سبيل إلى ذلك إل‬
‫عا من الجهاد بالمال‪،‬‬
‫بفرض الضرائب‪ ،‬وعندها تكون هذه الضرائب نو ً‬
‫والمسلم مأمور بذلك‪ ،‬ليحمي دولته‪ ،‬ويقوي أمته‪ ،‬ويحمي دينه وماله‬
‫وعرضه)‪.(93‬‬
‫‪ -6‬إن ما يجمع من الضرائب لبد وأن ينفق في المصالح العامة‪ ،‬ومرافق‬
‫الدولة كالدفاع والمن‪ ،‬والتعليم والصحة‪ ،‬ونحوه‪ ،‬وهذا ل شك يستفيد منه‬
‫جموع المسلمين من قريب أو بعيد‪ .‬وإذا كان الفرد يستفيد من وجود الدولة‪،‬‬
‫ويتمتع بالمرافق العامة في ظل إشرافها وتنظيمها‪ ،‬وحمايتها للمن الداخلي‬
‫والخارجي‪ ،‬فل بد أن يسهم بالمال اللزم عند الحاجة‪ ،‬لتتمكن الدولة من‬
‫القيام بأعبائها ومسؤوليتها‪ .‬فكما يغنم الفرد من المجتمع ممثل ً في الدولة‬
‫قا‬
‫ونشاطاتها يجب أن يغرم‪ ،‬ويدفع ما يخصه من ضرائب والتزامات تطبي ً‬
‫للقاعدة الشرعية "الغرم بالغنم")‪.(94‬‬
‫ثانيًا‪ :‬آراء الفقهاء المحدثين في جواز فرض الضريبة‪:‬‬
‫‪58‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫سا على ما تقدم من نصوص في المسألة‪ ،‬وما قال به الفقهاء القدامى‬
‫تأسي ً‬
‫من أئمة المذاهب من جواز توظيف الضرائب على القادرين عند الضرورة‬
‫فقد ذهب كبار الفقهاء المحدثين إلى جواز الجمع بين الزكاة والضرائب‬
‫الخرى‪ ،‬إذا قامت في المجتمع ضرورة تدعو لذلك‪.‬‬
‫وفي يلي بيان لراء أشهر الفقهاء‪:‬‬
‫‪ -1‬يرى الشيخ عبد الحليم محمود – شيخ الجامع الزهر – رحمه الله –‪ ،‬أن‬
‫المجتمع مسئول عن لمحتاج فيه‪ ،‬وعليه أن يسد حاجته‪ ،‬وأن يرعى حقه‬
‫المعلوم في أموال الزكاة‪ ،‬فإن لم يكون في الزكاة وفاء‪ ،‬فرض المجتمع في‬
‫أموال الغنياء ما يدفع احتياج الفقراء واستدل على ذلك بآية البر‪ ،‬في سورة‬
‫البقرة)‪) (95‬ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب‪ ،‬ولكن البر‬
‫من آمن بالله واليوم الخر والملئكة‪ ،‬والكتاب والنبيين‪ ،‬وآتى المال على حبه‬
‫ذوي القربى‪ ،‬واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب‪،‬‬
‫وأقام الصلة وآتي الزكاة( فيرى أن عطف الزكاة على إيتاء المال يقتضي‬
‫المغايرة)‪ (96‬وقد اشرنا إلى ذلك‪.‬‬
‫)‪(9 /‬‬
‫‪ -2‬يرى الشيخ محمود شلتوت شيخ الزهر رحمه الله أن الزكاة عبادة مالية‪،‬‬
‫وليست ضريبة يجب إخراجها‪ ،‬وجدت حاجة إليها أو لم توجد‪ ،‬وهي مورد دائم‬
‫للفقراء والمساكين‪ ،‬وأما الضرائب فهي من وضع الحاكم عند الحاجة‪ ،‬وإن‬
‫إحداهما ل تغني عن الخرى ‪ ..‬وعليه فيجب دفع الضرائب‪ ،‬وتكون بمثابة دين‬
‫شغل به المال‪ .‬ويقول‪ :‬إن الحاكم الممثل للمة إذا لم يجد ما يحقق به‬
‫المصالح العامة للجماعة‪ ،‬كإنشاء دور التعليم‪ ،‬وتعبيد الطرق‪ ،‬وحفر الترع‬
‫والمصانع‪ ،‬وإعداد العدة للدفاع عن البلد‪ ،‬ورأى أن أغنياء المة قد قبضوا‬
‫ايديهم‪ ،‬ولم يمدوه بالبذل والمعونة‪ ،‬جاز له وقد يجب أن يضع عليهم من‬
‫الضرائب ما يحقق به تلك المصالح دون إرهاق أو إعنات)‪.(97‬‬
‫وهذا ما يراه الشيخ محمد السايس عضو مجمع البحوث السلمية كذلك‬
‫فيقول‪ :‬ول يمنعه من فرض ذلك على المسلمين ما أوجبه الله عليهم قربة‬
‫وديًنا من صدقات تطهرهم وتزكيهم)‪.(98‬‬
‫‪ -3‬يؤكد الشيخ محمد أو زهرة – رحمه الله تعالى – جواز فرض ضرائب‬
‫دا إلى أسانيد فقهية شرعية فيقول‪:‬‬
‫بجوار الزكاة مستن ً‬
‫"زعم بعض العلماء أن الضرائب القائمة في الدولة السلمية‪ ،‬تقوم مقام‬
‫الزكاة وتغني غناءها‪ ،‬وذلك زعم ل يتفق مع أصل شرعة الزكاة‪ ،‬لن هذه‬
‫الضريبة كانت لعلج الفقر والفقراء‪ ،‬وسد حاجة المحتاجين‪ ،‬والصرف على‬
‫الجيش المجاهد في سبيل الدعوة السلمية‪ ،‬وليست هذه مصارف الضرائب‬
‫التي تفرض الن‪ .‬ويعلل عدم وجود ضرائب في عهد رسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم لوجود تعاون كبير بين المؤمنين ورغبة تطوعية في النفاق في‬
‫سبيل الله‪ ،‬والمؤاخاة بين المجاهدين والنصار ضيقت مسارب الفقر وجيوبه‪،‬‬
‫فلم يكن ثمة حاجة إلى فرض ضرائب غير الزكاة‪ ،‬والجزية‪ ،‬والخراج‪ ،‬ويعزو‬
‫جواز فرض ضرائب غير الزكاة الن إلى تعقد الجتماع واستبحار العمران‪،‬‬
‫وحاجة الدولة السلمية إلى المال الكثير‪ ،‬وأن الزكاة ل تكفي‪ .‬ولذا فإنه إذا‬
‫كانت هناك حاجة شديدة في بيت المال‪ ،‬وكان القائمون عدو ً‬
‫ل‪ ،‬تفرض‬
‫جا بقول مالك رحمه الله‪" :‬يجب على المسلمين فداء أسراهم‬
‫الضرائب‪ ،‬محت ً‬
‫وإن استغرق ذلك أموالهم‪ ،‬وهذا إجماع)‪ (99‬كما يستند في فتواه إلى‬

‫‪59‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المصلحة المرسلة في التوظيف على الغنياء‪ ،‬إذا خل بيت المال وارتفعت‬
‫حاجات الجند‪ ،‬وليس فيه ما يكفيهم‪ ،‬وجعل حصة الغنياء فيها أكبر نسبة من‬
‫ما بالعدل‬
‫حصة غيرهم ما دامت المصلحة توجب ذلك‪ ،‬وما دام ولي المر قائ ً‬
‫والقسطاس)‪.(100‬‬
‫‪ -4‬ويقول المناوي في فيض القدير‪ .‬في المال حق سوى الزكاة كفكاك‬
‫السير‪ ،‬وإطعام المضطر‪ ،‬وسقي الظمآن‪ ،‬وعند منع الماء والملح والنار‪،‬‬
‫وإنقاذ محترف أشرف على الهلك ونحو ذلك‪ ،‬قال ابن عبد الحق‪ :‬قام‬
‫الجماع على وجوبها وإجبار الغنياء عليها)‪.(101‬‬
‫‪ -5‬ويرى المودودي جواز فرض الضرائب فيقول‪ .." :‬أما حاجات الحكومة فما‬
‫هي إل حاجات الجمهور أنفسهم‪ ،‬فكل ما يطالبون به الحكومة‪ ،‬من واجبهم‬
‫أن يكتتبوا لها من الموال ما تحقق به مطالبهم‪ ،‬فكما أنه يكتتب بالمال‬
‫مختلف الشئون الجتماعية فكذلك يجب على الناس أن يكتتبوا بالمال‪،‬‬
‫ويمكنوا الحكومة من القيام بكل ما هم في حاجة إليه‪ ،‬وما الضريبة في‬
‫الواقع إل مال يكتتب به الناس لمصالحهم")‪.(102‬‬
‫المطلب الثاني‬
‫المانعون لفرض الضرائب‬
‫يرى هذا الفريق أن الحق الوحيد في المال هو الزكاة‪ ،‬فمن أخرج زكاة ماله‬
‫فقد برئت ذمته‪ ،‬ول يجوز بعد ذلك التعرض لما في يده من أموال دون حق‬
‫ول يطالب بشيء إل أن يتطوع رغبة بالجر من الله تعالى‪.‬‬
‫حجتهم في المنع‪ :‬احتجوا لهذا الرأي بأحاديث أهمها‪:‬‬
‫‪ -1‬ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن أعرابًيا أتى النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم فقال‪ :‬دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة فقال‪ :‬تعبد الله ول‬
‫تشرك به شيًئا‪ ،‬وتقم الصلة المكتوبة‪ ،‬وتؤدي الزكاة المفروضة‪ ،‬وتصوم‬
‫رمضان‪ ،‬قال‪ :‬والذي نفسي بيده‪ ،‬ل أزيد على هذا‪ ،‬فلما ولى قال رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم‪" :‬من سره أن ينظر على رجل من أهل الجنة فلينظر‬
‫إلى هذا‪ ،‬وفي رواية قال عليه السلم‪" :‬إن صدق العرابي‪ ،‬دخل الجنة")‬
‫‪ ،(103‬ففي هذا الحديث أعلن الرجل أنه ل يزيد على الزكاة المفروضة ول‬
‫ينقص‪ ،‬فرضي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبر أنه من أهل الجنة‪.‬‬
‫‪ -2‬روى الترمذي عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‪" :‬إذا‬
‫أديت زكاة مالك فقد قضيت ما عليك")‪ ،(104‬ومن قضى ما عليه في ماله‪،‬‬
‫لم يكن عليه حق فيه ول يطالب بإخراج شيء آخر على سبيل الوجوب‪.‬‬
‫‪ -3‬ما رواه ابن ماجة عن الشعبي عن فاطمة بنت قيس أنها سمعته تعني‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‪" :‬ليس في المال حق سوى الزكاة")‬
‫‪.(105‬‬
‫وقالوا إن ما جاء في بعض النصوص من إثبات حقوق في المال غير الزكاة‬
‫مطلوبة على سبيل الستحباب ل على سبيل الوجوب واللتزام كما في حق‬
‫الضيف‪ ،‬أو قالوا بأنها حقوق واجبة قبل الزكاة فلما فرضت الزكاة نسخت‬
‫كل حق كان قبلها)‪.(106‬‬
‫)‪(10 /‬‬
‫‪ -4‬احترام الملكية الشخصية‪ .‬إذ أن السلم احترم الملكية الشخصية‪ ،‬وجعل‬
‫كل إنسان أحق بماله وحرم الموال كما حرم الدماء والعراض‪ ،‬والضرائب‬
‫مهما يقول القائلون في تبريرها وتفسيرها ليست إل مصادرة جزء من المال‬

‫‪60‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ها‪.‬‬
‫يؤخذ من أربابه قسًرا وكر ً‬
‫‪ -5‬الحاديث الواردة بذم المكس‪ ،‬ومنع العشور‪ .‬فلقد جاءت الحاديث النبوية‬
‫بذم المكوس والقائمين عليها وتوعدهم بالنار والحرمان من الجنة‪.‬‬
‫فعن رويفع بن ثابت‪ :‬سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‪" :‬إن‬
‫صاحب المكس في النار")‪.(107‬‬
‫وعن عقبة بن عامر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‪" :‬ل‬
‫يدخل الجنة صاحب مكس")‪ ،(108‬وعد ّ الذهبي المكس من الكبائر وقال‪:‬‬
‫المكاس من أكبر أعوان الظلمة‪ ،‬بل هو من الظلمة أنفسهم‪ ،‬فإنه يأخذ ما ل‬
‫يستحق‪ ،‬ويعطيه من ل يستحق)‪.(109‬‬
‫المطلب الثالث‬
‫مناقشة أدلة الطرفين‬
‫بعد عرض أدلة الطرفين المانعين والمجيزين أرى أنه لبد من مناقشة آراء‬
‫الفريقين وحججهم لنتبين ما يترجح من الراء‪.‬‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬مناقشة آراء المانعين والرد عليهم‪:‬‬
‫لقد احتج المانعون لفرض الضريبة وإنه ليس في المال حق سوى الزكاة‬
‫بأحاديث يؤخذ من ظاهرها ما قالوه‪ .‬وإليك ما أجاب به المجيزون عن أدلة‬
‫المانعين‪:‬‬
‫أ‪ -‬فبخصوص حديث العرابي الذي أعلن فيه أنه ل يزيد على الزكاة‬
‫المفروضة ول ينقص وقبل منه الرسول صلى الله عليه وسلم وأخبر أنه من‬
‫أهل الجنة‪ ،‬وكذلك حديث الترمذي عن أبي هريرة إذا أديت زكاة مالك فقد‬
‫قضيت ما عليك‪.‬‬
‫فقد رد عليها بأن الزكاة حق على المسلم تأديته وهو حق محدد وثابت في‬
‫المال وواجب على العيان بصفة دائمة تطهيًرا وتزكية للنفس والمال‪ ،‬وهو‬
‫واجب الداء وإن لم يوجد فقير يستحق المواساة‪ ،‬أو حاجة تستدعي السهام‪.‬‬
‫فالفرد المسلم المالك للنصاب في الظروف العادية ل يطالب بشيء من‬
‫ماله غير الزكاة فإذا أداها قضى ما عليه‪ ،‬وليس عليه شيء آخر‪ ،‬إل أن يطوع‬
‫كما جاء في الحديث‪.‬‬
‫أما الحقوق الخرى كفرض الضرائب ونحوها فهي حقوق طارئة غير ثابتة‬
‫ثبوت الزكاة‪ ،‬وغير مقدرة بمقدار معلوم‪ ،‬فهي تختلف باختلف الحوال‬
‫والحاجات‪ ،‬وتتغير بتغير العصور والمستجدات‪ ،‬فإذا كثرت حاجات الفراد‪،‬‬
‫واتسعت نفقات الدولة وأعباؤها كما في عصرنا الحديث‪ ،‬فحينئذ لبد من‬
‫تدخل الدولة وفرض ما تحتاجه لمواجهة ما طرأ)‪ (110‬كما جاء في فتح‬
‫الباري من قول القرطبي رًدا على حديث العرابي‪ :‬ولعل أصحاب هذا‬
‫القصص كانوا حديثي عهد بالسلم فاكتفى منهم بفعل ما وجب عليهم في‬
‫تلك الحال لئل يثقل عليهم فيملوا‪ ،‬حتى إذا انشرحت صدورهم للفهم عنه‪،‬‬
‫والحرص على تحصيل المندوبات سعلت عليهم)‪.(111‬‬
‫ب‪ -‬أما بخصوص حديث فاطمة بنت قيس "ليس في المال حق سوى‬
‫الزكاة"‪:‬‬
‫‪ -1‬قال فيه ابن تيمية‪ :‬أي ليس في المال حق يجب بسبب المال سوى‬
‫الزكاة‪ ،‬وإل ففيه واجبات بغير سبب المال‪ ،‬كما تجب النفقات للقارب‬
‫والزوجة وحمل العاقلة وقضاء الديون‪ ،‬ويجب العطاء في النائبة‪ ،‬ويجب‬
‫ضا على الكفاية إلى غير ذلك من الواجبات‬
‫إطعام الجائع وكسوة العاري فر ً‬
‫المالية)‪.(112‬‬
‫‪ -2‬وقال المناوي عند شرحه للحديث‪ :‬يعني ليس فيه حق سوى الزكاة‬
‫‪61‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قا كوجود مضطر‪ ،‬فل تناقض بينه‬
‫بطريق الصالة‪ ،‬وقد يعرض ما يوجب فيه ح ً‬
‫قا سوى الزكاة" لما تقرر أن ذلك ناظر إلى‬
‫وبين الخبر "إن في المال لح ً‬
‫الصل‪ ،‬وذا ناظر إلى العوارض‪ ،‬وبناء على ذلك فإنه ل يجوز الحتجاج على‬
‫منع توظيف المال على الغنياء بحديث "ليس في المال حق سوى الزكاة"‪،‬‬
‫بدعوى أن المسلم إذا أدى ما عليه من زكاة قد ثبت أن هناك حقوًقا أخرى‬
‫في المال سوى الزكاة منها النفقة على الوالدين والولد والزوجة وعلى‬
‫الرقيق والحيوان‪ ،‬ومنها الديون والروش وقرى الضيف‪ ،‬وصلة الرحم)‪.(113‬‬
‫‪ -3‬ناهيك عما في الحديث من ضعف ذكره نقاد الحديث فقالوا حديث ضعيف‬
‫دا ومردود بل شك بل خطأ وتحريف)‪.(114‬‬
‫ج ً‬
‫‪ -4‬أما بخصوص وجوب احترام الملكية الشخصية‪:‬‬
‫فإن احترام السلم للملكية الفردية ل ينافي تعلق الحقوق بالمال‪ ،‬وكما سبق‬
‫قا في‬
‫أن أشرنا في الدلة العقلية على جواز فرض الضريبة فإن للجماعة ح ً‬
‫مال الفرد لنه لم يكسب ماله إل بها‪ ،‬وهي التي أسهمت في تكوين ثروته‪،‬‬
‫فإذا كان في الدولة السلمية محتاجون لم تكفهم الزكاة‪ ،‬أو كانت المصلحة‬
‫العامة تتطلب مال ً لسد الثغور مث ً‬
‫ل‪ ،‬أو بناء مرفق عام ينتفع به الناس‪ ،‬أن‬
‫كان دين الله وتبليغ دعوته يحتاج إلى مال لقامة ذلك‪ ،‬فإن الواجب الذي‬
‫يحتمه السلم أن تفرض في أموال الغنياء ما يحقق هذه المور‪ ،‬وما دام‬
‫تحقيق ذلك منو ً‬
‫طا بأولي المر‪ ،‬ول مال إل بفرض الضريبة فإن له الحق في‬
‫ذلك)‪ ،(115‬لن القاعدة الشرعية تقول‪" :‬ما ل يتم الواجب إل به فهو‬
‫واجب")‪.(116‬‬
‫ج‪ -‬قولهم بحرمة المكس‪:‬‬
‫)‪(11 /‬‬
‫إن المكس الذي يدعون غير الضريبة الشرعية وإن الحاديث الواردة في ذم‬
‫المكس أكثرها لم تثبت صحتها)‪ ،(117‬وإن كلمة المكس ل يراد بها معنى‬
‫عا‪ ،‬فهو يأتي يمعنى‪ :‬ما يأخذه العشار‪ ،‬والضريبة التي‬
‫واحد محدد لغة أو شر ً‬
‫يأخذها الماكس وأصله الجباية‪ ،‬ويأتي بمعنى النقص‪ ،‬والمكس‪ :‬انتقاص الثمن‬
‫في البياعة وما يأخذ الماكس ممن يدخلون البلد من التجار)‪ .(118‬وعلى هذا‬
‫يحمل صاحب المكس على الموظف العامل الذي يجبي الزكاة فيظلم في‬
‫عمله‪ ،‬ويتعدى على أرباب الموال فيأخذ منهم ما ليس من حقه‪ .‬أو يقل من‬
‫المال الذي جمعه مما هو حق للفقراء وسائر المستحقين‪ ،‬وقد يدل لذلك ما‬
‫جاء عن بعض الرواة من تفسير العاشر بالذي يأخذ الصدقة على غير حقها)‬
‫‪ ،(119‬كما أن أبا داود أخرج الحديث في باب السعاية على الصدقة)‪.(120‬‬
‫وهناك محمل آخر لكلمة المكس لعله هو الظاهر)‪ ،(121‬والمراد بها‬
‫الضرائب الجائرة التي كانت تسود العالم يوم ظهور السلم وتؤخذ بغير حق‪،‬‬
‫وتنفق بغير حق‪ ،‬ولم تكن تنفق على مصالح الشعوب‪ ،‬بل في مصالح الملوك‬
‫والرؤساء وشهواتهم‪ ،‬وأتباعهم‪ ،‬ولم تكن تؤخذ من الناس حسب قدراتهم‬
‫على الدفع‪ ،‬فكثيًرا ما أعفى الغني محاباة‪ ،‬وأرهق الفقر عدواًنا‪ ،‬قال في‬
‫التبيين من كتب الحنفية‪ ،‬وما ورد من ذم العشار محمول على من يأخذ‬
‫ما كما يفعله الظلمة اليوم)‪.(122‬‬
‫أموال الناس ظل ً‬
‫فهذا النوع من الضرائب هو أولى أن يطلق عليه اسم المكس الذي جاء فيه‬
‫الوعد والوعيد‪ ،‬أما الضرائب التي تفرض من قبل الحاكم العادل‪ ،‬وبالشروط‬
‫التي يجب أن تتوافر بها كما سنبين إن شاء الله تعالى وعلى أساس‬

‫‪62‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المصلحة والعدالة‪ ،‬لتغطي نفقات الميزانية وتسد حاجات البلد من النتاج‬
‫والخدمات‪ ،‬وتقيم مصالح المة العامة العسكرية والقتصادية والثقافية‬
‫والتعليمية والصحية وغيرها‪ ،‬فإن مثل هذه الضرائب لمثل هذه الغايات وما‬
‫شابهها‪ ،‬ل يشك ذو بصر في السلم أنها جائزة بل قد تكون واجبة‪ ،‬وللحكومة‬
‫السلمية الحق في فرضها وأخذها من الرعية حسب المصلحة وبقدر‬
‫الحاجة)‪.(123‬‬
‫ثانًيا‪ :‬مناقشة آراء المجيزين‪:‬‬
‫أعتمد المجيزون في آرائهم على الكتاب والسنة النبوية والثار التي وردت‬
‫عن الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم كما احتجوا لذلك بالمعقول وما‬
‫تهدي إليه القواعد الشرعية والمبادئ العامة القائمة على المصلحة العامة‬
‫كما أسلفنا‪.‬‬
‫وإليك مناقشة هذه الحجج والرد عليها‪:‬‬
‫‪ -1‬أما استدللهم بآية البر وهي قوله تعالى‪) :‬ليس البر أن تولوا وجوهكم‬
‫قبل المشرق والمغرب‪ .....‬وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى‬
‫والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلة وآتى‬
‫قا سوى الزكاة‪،‬‬
‫الزكاة ‪ (...‬فقالوا إن فيها دللة واضحة على أن في المال ح ً‬
‫لن الله تعالى نص على إيتاء المال لذوي القربى ‪ ....‬ثم عطف قيام الصلة‬
‫قا سوى‬
‫وإيتاء الزكاة على ما سبق‪ ،‬فإن في ذلك دللة على أن في المال ح ً‬
‫الزكاة‪ ،‬لن المعطوف مغاير للمعطوف عليه في العادة وبذلك يجوز للمام‬
‫أن يوظف على المكلفين نصيًبا من المال عند عدم كفاية الزكاة لسد حاجة‬
‫قا سوى الزكاة‬
‫فقراء المسلمين أو تحقيق مصالحهم‪ ،‬ما دام أن في المال ح ً‬
‫فالمصلحة العامة مقدمة على المصلحة الخاصة‪.‬‬
‫ورد المخالفون هذا الستدلل من وجوه فقالوا‪:‬‬
‫إن ما جاء في النص من إثبات حقوق في المال غير الزكاة مطلوب على‬
‫سبيل الستحباب ل على سبيل الوجوب‪ ،‬وإنما هو واجب حال الضرورة فقط‪.‬‬
‫قا واجًبا قبل الزكاة فلما‬
‫وقال الضحاك بن مزاحم بأن إيتاء المال كان ح ً‬
‫فرضت الزكاة نسخت كل حق كان قبلها)‪.(124‬‬
‫وإني أرى أن هذه الردود ل تقوى على دحض حجة المجيزين واستنباطهم أن‬
‫قا سوى الزكاة حيث أن آراء المانعين في الرد اختلفت وتعددت‪،‬‬
‫في المال ح ً‬
‫قا على سبيل الندب‪ ،‬ومنهم من قاله على‬
‫فمنهم من اعتبر أن في المال ح ً‬
‫سبيل الوجوب عند الضرورة‪ ،‬ومنهم من اعتبر أن ذلك منسوخ بآية الزكاة‪،‬‬
‫وإن قولهم بأن ذلك مطلوب على وجه الستحباب يتفق مع رأي المجيزين‬
‫أخذ المال من المكلف غير الزكاة عند عدم كفاية الزكاة وعند الحاجة إلى‬
‫مال لتحقيق مصلحة للمسلمين‪ ،‬أو دفع مضرة فهم يقولون بذلك عند‬
‫الضرورة وهذا ل يخالف ما قاله المانعون عندما أوجبوا ذلك عند الضرورة‪.‬‬
‫وأما ادعاؤهم النسخ فهذا غير مسلم لنه لو صح لكان قول الله تعالى في‬
‫خا لقوله تعالى‪) :‬وآتى المال على حبه( فيقرر جزء‬
‫الية )وآتى الزكاة( ناس ً‬
‫ما ينسخه الجزء الخر وهذا غير معقول في حق الله تعالى‪.‬‬
‫الية حك ً‬
‫كما أن الية اشتملت على خبر ووصف لهل البر والتقوى‪ ،‬والخبار ل تنسخ‬
‫وا كبيرا)‪.(125‬‬
‫لن نسخها يكون تكذيًبا لقائلها وتعالى الله عن ذلك عل ً‬
‫وروى أبو عبيد عن أبي عباس أن الية نزلت في المدينة حين نزلت الفرائض‬
‫وحددت الحدود وأمروا في العمل‪ ،‬فهي محكمة)‪.(126‬‬
‫استدللهم من السنة‬

‫‪63‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(12 /‬‬
‫‪ : -2‬رد المخالفون على المجيزين استدللهم بحديث فاطمة بنت قيس بأنه‬
‫حديث ضعيف‪ ،‬قاله الترمذي لنه من طريق أبي حمزة ميمون العور‬
‫دا عند أهل الحديث‪ .‬ول يعول على ما رواه‪ ،‬وقال‬
‫القصاب‪ ،‬وهو ضعيف ج ً‬
‫البيهقي في الحديث لست أحفظ فيه إسناًدا)‪.(127‬‬
‫ورد عليه المجيزون بأن الحديث وإن كان به ضعف إل أن آية البر المذكورة‬
‫تقوي عضده وتشد أزره‪ ،‬وهي وحدها حجة بالغة ‪ ،‬قال القرطبي معقًبا على‬
‫الحديث المذكور‪ :‬والحديث وإن كان فيه مقال فقد دل على صحته معنى ما‬
‫في الية نفسها من قوله تعالى‪) :‬وأقام الصلة وآتى الزكاة( ليس الزكاة‬
‫المفروضة فإن ذلك يكون تكراًرا)‪.(128‬‬
‫وأما بقية الحاديث فقد استدلوا بها فهي واردة في الصحاح‪ ،‬ورغم صحتها‬
‫لكنها ل دللة فيها على جواز فرض الضريبة مباشرة بل غاية ما تدل عليه أن‬
‫قا في مال الغني المسلم‪ ،‬فإذا لم تكف الزكاة لسد حاجة‬
‫للمسلم الفقير ح ً‬
‫الفقراء والمحتاجين‪ ،‬فإنه يلزم الغنياء إعطاء الفقراء من فضول أموالهم‪.‬‬
‫فإن جاع الفقراء أو عروا فإنما بسبب منع الغنياء فضول أموالهم‪،‬‬
‫وسيحاسبون على ذلك المنع يوم القيامة‪ ،‬لكنه يمكن الحتجاج بهذه الحاديث‬
‫سا على هذا الحق‪ ،‬فإذا عجز بيت المال عن‬
‫على جواز فرض الضريبة قيا ً‬
‫تحقيق مصالح الناس أو دفع خطر داهم عليهم فإن للحاكم أن يفرض على‬
‫المكلفين ما يحقق المصلحة الضرورية‪ ،‬أو يدفع الخطر الداهم فالمصلحة‬
‫العامة مقدمة على المصلحة الخاصة‪.‬‬
‫‪ -3‬وأما ما استدلوا به من أقوال الصحابة والتابعين فإن قول الصحابي حجة‬
‫ضا لقول عمر الذي استشهدوا به‬
‫إذا لم يوجد من يعارضه‪ ،‬ولما لم نجد معار ً‬
‫على جواز فرض الضريبة‪ ،‬وكذا آراء آخرين من الصحابة يقولون بقول عمر‪،‬‬
‫فإن ذلك يكون بمثابة إجماع ويصلح أن يكون استدللهم حجة‪.‬‬
‫‪ -4‬وأما استدللهم من المعقول أن من واجب الفرد المسلم أن يسهم في‬
‫تحقيق مصالح المجتمع السلمي ويحافظ على كيانهم‪ ،‬ويدفع عنه الخطر‬
‫انطلًقا من مبادئ إسلمية عامة‪ ،‬كمبدأ التكافل الجتماعي‪ ،‬والخاء‬
‫السلمي‪ ،‬الذي قررته الية الكريمة والحاديث النبوية الصحيحة‪ .‬فالقوي في‬
‫المجتمع السلمي يحمل الضعيف‪ ،‬والغني يأخذ بيد الفقير‪ ،‬فإذا قام البعض‬
‫بدافع إيمانهم سقط الثم عن الباقين‪ ،‬وإل فإن لولي المر أن يتدخل ويرتب‬
‫في أموال الغنياء ما يسد حاجة الفقراء والضعفاء‪ .‬وأولى من ذلك إذا طرأ‬
‫على المسلمين خطر داهم‪ ،‬أو جدت مصلحة عامة ضرورية ولم يكن في بيت‬
‫المال ما يحققها‪ .‬فالضرورة تقدر بقدرها‪.‬‬
‫الترجيح وما أميل إليه‪:‬‬
‫بعد الطلع على أدلة الفريقين )المجيزين والمانعين( فإني أميل إلى ترجيع‬
‫رأي المجيزين لفرض الضريبة وذلك للسباب التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬قوة أدلة المجيزين‪ ،‬وذلك لعتمادهم على شواهد من القرآن الكريم وما‬
‫قال بها المفسرون‪ ،‬وكذا نصوص من السنة النبوية الصحيحة‪ ،‬وما استشهدوا‬
‫به من آثار واردة عن الصحابة والتابعين‪ ،‬ومن المعقول كلها تدل على جواز‬
‫فرض الضريبة عند الضرورة‪ .‬فالقاعدة الشرعية تقول "الضرورات تبيح‬
‫المحظورات")‪.(129‬‬
‫‪ -2‬إن رأيهم يتفق مع قواعد الشريعة ومقاصدها العامة‪ ،‬وهي تحقيق مصالح‬
‫المة‪ .‬وإقامة مجتمع متعاون على الخير‪ .‬وهذا هو الصل من فرض الضريبة‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ -3‬ردهم على مخالفيهم المانعين‪ ،‬وتفنيد حججهم بالحجة والمنطق‪ .‬وبيان‬
‫ضعف ما اعتمدوا عليه من حديث‪ ،‬وتوضيح معنى بعضه الخر بأنه ل يصلح‬
‫للحتجاج به في هذا المجال‪ ،‬وليس فيما قالوه ما يدل على حظر فرض‬
‫ضريبة مالية على الناس عند الضرورة لتحقيق مصالح مستجدة أو دفع خطر‬
‫داهم‪ ،‬شريطة أن تقدر الضرورة بقدرها وتنتهي بزوال الحاجة‪ .‬والله أعلم‪.‬‬
‫المبحث الثالث‬
‫مسئولية فرض الضريبة‬
‫وفيه مطالب‬
‫المطلب الول‬
‫من له حق فرض الضريبة‬
‫ل شك أن المخول لدارة شئون المة والمسئول عن تحقيق مصالحها هو‬
‫الذي له حق أمرها ونهيها‪ ،‬وتكليف من شاء بما شاء وفق شروط وضوابط‬
‫أهمها‪ :‬تحقيق مصلحة عامة أو دفع مضرة أو مفسدة إذ أن مقاصد الشريعة‬
‫تتمثل في جلب المصالح ودفع المفاسد‪ ،‬وقد فعل رسول الله صلى الله عليه‬
‫وسلم ما يشير إلى ذلك‪ .‬فقد حدث أن تعرضت المدينة المنورة لمر طارئ‬
‫حيث قدمت إليها وفود من أهل البادية وقت عيد الضحى وقد بدا عليها الفقر‬
‫والحاجة‪ ،‬فما كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم إل أن نهى أهل‬
‫المدينة عن ادخار لحوم الضاحي بعد ثلثة أيام – في حين أنها مباحة – وذلك‬
‫من أجل التصدق على الجماعة التي دخلت المدينة تشكو الحاجة‪ ،‬ولما‬
‫غادرت تلك الجماعات المدينة أباح رسول الله ادخارها‪ ،‬روى سلمة بن الكوع‬
‫قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬من ضحى منكم فل يصبحن بعد‬
‫ثالثة وفي بيته منه شيء‪ .‬فلما كان في العام المقبل‪ ،‬قالوا‪ :‬نفعل كما فعلنا‬
‫في العام الماضي؟ قال‪ :‬كلوا وأطعموا وادخروا فإن ذلك العام كان بالناس‬
‫جهد‪ ،‬فأردت أن تعينوا فيه)‪ .(130‬وفي رواية فقال‪" :‬إنما نهيتكم من أجل‬
‫الدافة)‪ (131‬فكلوا وادخروا وتصدقوا"‪.‬‬
‫)‪(13 /‬‬
‫وبهذا يتبين أن الحاكم هو الذي له حق فرض الضريبة في أموال الناس ولكن‬
‫ضمن حدود ووفق شروط نتبينها في المطلب الثاني‪.‬‬
‫المطلب الثاني‬
‫شروط الحاكم الذي له حق فرض الضريبة‬
‫وضع العلماء شروطا عدة لمن يتولى أمر المسلمين وعليهم طاعته‪ .‬وقد ذكر‬
‫المام الماوردي سبعة شروط معتبرة في الخليفة)‪ .(132‬تضمن سلمته‬
‫وكفايته وقدرته على تولي المنصب‪ .‬نثبت منها ما يعنينا في البحث وأهما‪:‬‬
‫فا عن‬
‫‪ -1‬العدالة بشروطها الجامعة‪ .‬فيكون صادق اللهجة‪ ،‬ظاهر المانة‪ ،‬عفي ً‬
‫دا عن الريبة‪ ،‬مأموًنا في الرضى والغضب‪ ،‬مستعمل ً لمروءة‬
‫المحارم‪ ،‬بعي ً‬
‫مثله في دينه ودنياه‪ .‬يقول ابن خلدون)‪ :(133‬وأما العدالة فلنها منصب‬
‫ديني ينظر في سائر المناصب التي هي شرط فيها فكان أولى باشتراطها‬
‫فيها‪ ،‬ول خلف في انتفاء العدالة فيه بفسق الجوارح من ارتكاب‬
‫المحظورات وأمثالها‪.‬‬
‫فالمقصود بالعدالة ما يعبر عنه في الوقت الحاضر بحسن السير والسلوك‬
‫والمتناع عما يخل بالشرف أو المانة)‪.(134‬‬
‫‪ -2‬العلم المؤدي إلى الجتهاد في النوازل والحكام‪ .‬فهو المنفذ لحكام الله‬

‫‪65‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ما أو قادًرا على العلم بها‪.‬‬
‫فيجب أن يكون عال ً‬
‫دا لن التقليد نقص‪،‬‬
‫يقول ابن خلدون‪ :‬فل يكفي من العلم إل أن يكون مجته ً‬
‫والمامة تستدعي الكمال في الوصاف والحوال)‪.(135‬‬
‫ولكن هذه الشروط غير متحققة في هذا الزمان‪ ،‬فإذا تعذر هذا الشرط يمكن‬
‫أن يتحقق عن طريق اعتماد الحاكم على المجتهدين من المة وعلمائها‪ ،‬فل‬
‫يقطع برأي دونهم‪ ،‬ول يبرم أمًرا بغير رأيهم‪ ،‬وبهذا تتحقق الغاية من الشرط)‬
‫‪.(136‬‬
‫‪ -3‬الكفاءة‪ .‬أن يكون متصدًيا لمصالح المة وضبتها‪ ،‬ذا نجدة وشجاعة ذا رأي‬
‫سديد‪ ،‬وأن يكون جريًئا في إقامة الحدود واقتحام الحروب‪ ،‬وإقامة الحكام‬
‫وتدبير المصالح)‪.(137‬‬
‫‪ -4‬أن يكون من أهل الولية الكاملة وهذا الوصف يتضمن عدة شروط)‪(138‬‬
‫وهي‪:‬‬
‫ما‪ :‬حيث أن هذا الشرط لزم لصحة الولية‪ .‬قال تعالى‪:‬‬
‫أ‪ -‬أن يكون مسل ً‬
‫ً‬
‫)ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيل()‪.(139‬‬
‫ب‪ -‬الحرية‪ :‬لن نقص فاقدها عن ولية نفسه تمنع من انعقاد وليته على‬
‫غيره‪ ،‬فالعبد تصرفاته محكومة بموافقة سيده‪.‬‬
‫ج‪ -‬الذكورة‪ :‬حيث ل يجوز أن تتولى المرأة العامة باتفاق لقوله عليه السلم‪:‬‬
‫"ما أفلح قوم يلي أمرهم امرأة")‪.(140‬‬
‫د‪ -‬البلوغ‪ :‬لن الصبي غير مكلف ول ولية له على نفسه‪ ،‬فل يلي أمر غيره‪،‬‬
‫وفي حديث منه رفع القلم عن ثلث الصبي حتى يبلغ)‪.(141‬‬
‫عا ول يحسن التصرف ول ولية له‬
‫هـ‪-‬العقل‪ :‬لن المجنون غير مكلف شر ً‬
‫على نفسه‪.‬‬
‫‪ -5‬أن يقيم العدل بين الناس في الحكم)‪ (142‬حتى ينتفي الظلم ويطمئن‬
‫كل فرد إلى حقوقه ويقوم بواجباته‪ .‬فقال تعالى‪) :‬وإذا حكمتم بين الناس أن‬
‫تحكوا بالعدل()‪.(143‬‬
‫المطلب الثالث‬
‫الشروط المعتبرة لشرعية الضريبة‬
‫‪ -1‬أن تكون حاجة الدولة للمال حاجة حقيقية وضرورية ل وهمية أو ظنية‪،‬‬
‫وذلك بأن تكون الدولة بحاجة حقيقية للمال‪ ،‬بحيث ل تكون هناك موارد أخرى‬
‫تستطيع الدولة بها أن تحقق أهدافها‪ ،‬وتؤدي الخدمات للمة دون فرض‬
‫الضرائب على الناس‪ ،‬وإن كان عندها من الموال أو الموارد ما يغطي‬
‫نفقاتها‪ ،‬أو بإمكانها تدبير شؤون أمرها بطريق غير فرض الضرائب كتخفيض‬
‫النفقات وترشيد المصروفات للمؤسسات مثل ً فل يجوز فرضها حينئذ‪.‬‬
‫وقد تشدد علماء المسلمين وأصحاب الفتوى في هذا الشرط‪ ،‬حيث اشترطوا‬
‫ما‪ ،‬أو أن الذي فيه ل يكفي لمواجهة ما‬
‫وا تا ً‬
‫أن يخلو بيت المال من المال خل ً‬
‫طرأ على الدولة ولمصلحتها كلها‪ .‬وما صنعوا ذلك إل خشية إسراف الحكام‬
‫في طلب الموال لحاجة أو لغير حاجة‪ ،‬وإرهاق الرعية بما ل يحتمل من‬
‫الضرائب المالية‪.‬‬
‫وي َْروي لنا التاريخ أمثلة على ذلك من فتاوى أفتى فيها أصحابها لمصلحة‬
‫الرعية‪ ،‬وضد ترف الحكام‪ ،‬ومن ذلك ما قدمنا ن موقف العالم الجليل العز‬
‫بن عبد السلم عندما استفتاه الملك المظفر قطز لجمع المال من الناس‬
‫لحرب التتار‪ ،‬ورأينا كيف كانت فتواه متشددة مراعاة لمصلحة المة)‪.(144‬‬
‫وتكرر هذا الموقف مع المام النووي رحمه الله عندما طلب منه الظاهر‬
‫بيبرس أن يوقع مع العلماء على فتوى بجواز فرض الضرائب على الناس‬
‫‪66‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لتجهيز الجيش والنفاق على المقاتلين‪ ،‬وكان علماء الشام قد وقعوا له على‬
‫ذلك‪ ،‬فامتنع المام النووي رحمه الله عن التوقيع‪ ،‬وسأله الملك الظاهر عن‬
‫سبب امتناعه‪ ،‬فقال الشيخ النووي‪ :‬أنا أعرف أنك كنت في الرق للمير‬
‫ن الله عليك‪ ،‬وجعلك مل ً‬
‫كا‪ ،‬وسمعت أن عند‬
‫زبندقدارس وليس لك مال‪ ،‬ثم م ّ‬
‫ألف مملوك‪ ،‬لكل مملوك حياصته من الذهب‪ ،‬وعند مائتان جارية‪ ،‬لكل جارية‬
‫حق من الحلي‪ ،‬فإن أنفقت ذلك كله‪ ،‬وبقيت مماليكك بالبتون)‪(145‬‬
‫والصوف بدل ً من الحوائص‪ ،‬وبقيت الجواري بثيابهن دون الحلي‪ ،‬أفتيتك بأخذ‬
‫المال من الرعية‪ .‬فغضب الظاهر من كلمه‪ ،‬وقال له‪ :‬أخرج من بلدي‬
‫دمشق‪ ،‬فقال‪ :‬السمع والطاعة‪ ،‬وخرج إلى نوى‪.‬‬
‫)‪(14 /‬‬
‫فقال الفقهاء للسلطان‪ :‬إن هذا من كبار علمائنا وصلحائنا‪ ،‬ومن يقتدي بهم‪،‬‬
‫فأعده إلى دمشق فأذن الظاهر برجوعه‪ ،‬ولكن الشيخ رفض‪ ،‬وقال‪ :‬ل أدخلها‬
‫والظاهر بها‪ .‬ومات الظاهر بعد شهر)‪.(146‬‬
‫ومما كتبه النووي إلى الظاهر بيبرس ينصحه‪ ،‬رسالة أوضح له فيها حكم‬
‫اشرع‪ ،‬قال‪ :‬ول يحل أن يؤخذ من الرعية شيء ما دام في بيت المال شيء‬
‫من نقد‪ ،‬أو متاع‪ ،‬أو أرض‪ ،‬أو ضياع‪ ،‬أو غير ذلك‪ ،‬وهؤلء علماء المسلمين في‬
‫بلد السلطان – أعز الله أنصاره – متفقون على هذا‪ ،‬وبيت المال بحمد الله‬
‫معمور‪ ،‬زاده الله عمارة وسعة وخيًرا وبركة)‪.(147‬‬
‫وخلصة القول في هذا الشرط‪ :‬أن ل يكون في بيت المال ما يكفي لسد‬
‫الحاجات الطارئة‪ ،‬ول ينتظر أن يكون شيء من ذلك‪ ،‬وأن يرد الحاكم‬
‫وحاشيته‪ ،‬وأعوانه ما عندهم من أموال فائضة إلى بيت مال المسلمين‪ ،‬فإن‬
‫لم تكف فعندها يفتى بجواز فرض الضريبة‪.‬‬
‫‪ -2‬يشترط أن يكون فرض الضريبة استثنائًيا دعت إليه المصلحة العامة‬
‫للدولة وتدبيًرا مؤقًتا حسبما تدعو إليه الضرورة وأن يوظف المام على‬
‫الناس بقدر الحاجة على أن ينتهي هذا المر بزوال العلة الداعية وانتهاء‬
‫الحاجة‪ .‬إذ أن تصرف الحاكم في فرض الضريبة منوط بالمصلحة فالقاعدة‬
‫الفقهية تقول‪" :‬التصرف على الشرعية منوط بالمصلحة" ولذا فإن نفاذ‬
‫تصرفات الوالي على الغير تتوقف على وجود الثمرة والمنفعة في ضمن‬
‫التصرف سواء كانت دينية أو دنيوية‪ ،‬فإن تضمن التصرف منفعة وجب على‬
‫الغير تنفيذه وإل فل‪ ،‬ويترك ذلك التصرف)‪.(148‬‬
‫‪ -3‬أن توزع أعباء الضريبة على الناس بالعدل‪ ،‬بحيث ل يرهق فريق من‬
‫الرعية لحساب فريق آخر‪ ،‬ول يحابي فريق على حساب فريق آخر بغير‬
‫دا‬
‫مسوغ يقتضي ذلك‪ .‬ول نعني بالعدل أن يؤخذ من الجميع مقداًرا واح ً‬
‫محدًدا‪ ،‬فإن المساواة بين المتفاوتين ظلم‪ ،‬فل يؤخذ بنسبة واحدة من‬
‫الجميع‪ ،‬بل يجوز لعتبارات اجتماعية أو اقتصادية أن تختلف النسبة‪ ،‬فيؤخذ‬
‫من فرد أكثر من غيره نظًرا لحاله‪.‬‬
‫ولذلك تقتضي قواعد العدالة الضريبية التنويع في أسعار الضرائب‪ ،‬وذلك‬
‫بتبني نظام النسبة في سعر الضريبة بأن يكون السعر بنسبة ثابتة من الدخل‬
‫)‪ (%5‬مثل ً أو أكثر حسب ما تتطلبه المصلحة العامة‪ ،‬ويراه ولي المر‪ ،‬بعد‬
‫دراسة جادة وبصرف النظر عن مقدار الدخل‪ ،‬وبذلك يخضع الدخل العلى‬
‫لسعر أعلى‪.‬‬
‫ويستفاد هذا المعنى من فعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما وضع‬

‫‪67‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ما تدفع أقسا ً‬
‫طا شهرية وعلى‬
‫الضريبة على أهل الذمة على الغني ‪ 48‬دره ً‬
‫ً‬
‫ما تدفع أقساطا درهم‬
‫ما وعلى الفقراء ‪ 12‬دره ً‬
‫متوسطي الحال ‪ 24‬دره ً‬
‫واحد شهرًيا)‪.(149‬‬
‫وكذلك عندما انقص سعر الضريبة من عشرة في المائة ‪ %10‬إلى ‪%5‬‬
‫لعتبار اقتصادي هام حين أخذ من النبط)‪ (150‬من الزيت والحنطة نصف‬
‫العشر لكي يكثروا الحمل منها إلى المدينة المنورة‪ ،‬لحاجتها إليه في حين أنه‬
‫كان يأخذ من القطنية العشر)‪.(151‬‬
‫ومما يؤكد ذلك ما كتبه الخليفة عمر بن عبد العزيز إلى أحد عماله يوصيه فيه‬
‫بالعدل والرحمة في أخذ الخراج من أهل الكوفة قوله "سلم عليك‪ .‬أما بعد‬
‫فإن أهل الكوفة قد أصابهم بلء وشدة وجور من أحكام‪ ،‬وسنن خبيثة سنتها‬
‫عليهم عمال السوء‪ ،‬وأن أقوم الدين العدل والحسان فل يكونن من شيء‬
‫أهم إليك من نفسك أن توطئها لطاعة الله فإنه ل قليل مع الثم وأمرتك أن‬
‫تطرز عليم أرضهم وأن ل تحمل خراًبا على عامر‪ ،‬ول عامر على خراب ول‬
‫تأخذ من الخراب إل ما يطيق ول من العامر إل وظيفة الخراج في رفق‬
‫وتسكين لهل الرض")‪ .(152‬ويؤكد أبو يوسف على ضرورة الخذ بالعدل‬
‫لن في العدل زيادة الخراج وعمارة البلد فيقول "إن العدل وإنصاف‬
‫المظلوم وتجنب الظلم مع ما في ذلك من الجر يزيد به الخراج وتكثر به‬
‫عمارة البلد‪ .‬والبركة مع العدل تكون وهي تفقد مع الجور)‪.(153‬‬
‫‪ -4‬أن يكون التصرف في جباية المال وإنفاقه على الوجه المشروع)‪(154‬‬
‫أي يكون فرض الضريبة لنفاق المال في مصالح المة‪ ،‬ل على المعاصي‬
‫والشهوات والهواء من قبل السلطة الحاكمة‪ ،‬ول لتنفق على ترفيه أسرهم‬
‫وترفههم‪ ،‬ول لترضية السائرين في ركابهم‪.‬‬
‫روي أن رجل ً كان بينه وبين عمر بن الخطاب قرابة‪ ،‬فسأله ما ً‬
‫ل‪ ،‬فزجره‬
‫وأخرجه فكّلم فيه فقيل يا أمير المؤمنين‪ ،‬فلن سألك فزجرته وأخرجته‪،‬‬
‫فقال‪ :‬إنه سألني من مال الله – ويعني من مال جماعة المسلمين – فما‬
‫معذرتي عند الله إن لقيته مل ً‬
‫كا خائًنا؟ فلما كان بعد ذلك أعطاه من صلب‬
‫ماله)‪ ،(155‬ولهذا فلبد أن تفرض للدفاع عن المة ضد أي عدوان وتحقيق‬
‫المن الداخلي وإشباع الحاجة إلى الخدمات الصحية من علج ومستشفيات‬
‫ومصانع أدوية ونحوه‪ ،‬وإشباع الحاجات التعليمية من مدارس ومعلمين‬
‫ونحوه‪.‬‬
‫)‪(15 /‬‬
‫‪ -5‬أن توخذ من فضل المال أو ما يزيد عن حاجة المكلفين الساسية‪ .‬ممن‬
‫كان عنده من المكلفين فضل عن إشباع حاجاته الساسية أخذت الضريبة من‬
‫هذا الفضل ومن كان ل فضل عنده شيء بعد هذا الشباع للحاجات الساسية‬
‫فل يؤخذ منه شيء)‪ ،(156‬ولذلك قال صلى الله عليه وسلم‪" :‬أفضل الصدقة‬
‫عن ظهر غنى")‪ .(157‬والمعيار الموضوعي للغني هو ملك النصاب ممن بلغ‬
‫النصاب أو زاد فإنه يعتبر غنًيا تؤخذ منه الضريبة‪.‬‬
‫والحكمة من اشتراط النصاب في الزكاة وغيرها أن الضريبة تؤخذ من مال‬
‫الغنياء مواساة للفقراء أو مشاركة في مصلحة السلم والمسلمين فل بد أن‬
‫تؤخذ من مال يحتمل المواساة‪ .‬المغنى ل نأخذ من الفقير ضريبة وهو في‬
‫حاجة أن يعان ل أن يعين)‪.(158‬‬
‫وفسر بعض فقهاء الحنفية الحاجات الساسية بقوله‪ :‬ما يدفع الهلك عن‬

‫‪68‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قا كالنفقة ودور السكن وآلت الحرب والثياب المحتاج إليها‬
‫النسان تحقي ً‬
‫لدفع الحر والبرد)‪.(159‬‬
‫‪ -6‬مراعاة الناحية النسانية التي هي سمة من أهم سمات التشريع‬
‫السلمي‪ ،‬والتي تفتقدها التشريعات الوضعية حتى المعاصرة منها‪ ،‬إذ تعتبر‬
‫الضرائب من الديون الممتازة التي تتقدم على جميع الديون الخرى وتتخذ‬
‫السلطات كافة الجراءات التي تراها للحصول عليها حتى ولو أدى المر إلى‬
‫الحجز على أثاث منزل الممول وبيعه‪ .‬في حين نرى أن السلم ينهى عن‬
‫استخدام الساليب التعسفية في التحصيل ويوصي بأفضل الطرق في الجباية‬
‫وأسهلها عن الممول‪ ،‬حتى لو اقتضى المر ترك بعض المال دون أخذه‪ ،‬كما‬
‫فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما أمر سعاته للزكاة أو الخراج في‬
‫تقدير الخرص للثمار وأن يخففوا على الناس فقال لهم صلى الله عليه‬
‫وسلم‪" :‬إذا خرصتم فجذوا‪ ،‬ودعوا الثلث‪ ،‬فإن لم تدعوا الثلث‪ ،‬فدعوا الربع")‬
‫‪.(160‬‬
‫كما أن السلم يحظر الحجز على الضرورات لستيفاء الضرائب‪ ،‬بل ويمنع‬
‫استيفاءها بالقوة‪ ،‬يقول المام علي لحد عماله‪ :‬إذا قدمت عليهم‪ ،‬فل تبيعن‬
‫لهم كسوة شتاء‪ ،‬ول كسوة صيف‪ ،‬ول رزًقا يأكلونه‪ ،‬ول دابة يعملون عليها‪،‬‬
‫دا منهم سو ً‬
‫دا في درهم‪ ،‬ول تقمه على رجله في طلب‬
‫طا واح ً‬
‫ول تضرب أح ً‬
‫ضا في شيء من الخراج‪ ،‬فإنما أمرنا أن نأخذ‬
‫درهم‪ ،‬ول تبع لحد منهم عر ً‬
‫منهم العفو)‪.(161‬‬
‫وكذا فإنه لبد أن تكون ملئمة من جهة المواعيد‪ ،‬بأن يطالب بها المكلف‪،‬‬
‫وقت حصوله على الدخل‪ ،‬أو في وقت مناسب ومعقول كأن يكون بعد‬
‫حصوله على مرتبه مث ً‬
‫ل‪ ،‬أو بعد جني المحصول‪ ،‬أو بيعه مباشرة‪ ،‬لن في‬
‫عا من المشقة يعانيها المكلف‪.‬‬
‫المطالبة المتأخرة نو ً‬
‫‪ -7‬أن ل يكون فرض الضريبة من قبل الحاكم منفرًدا برأيه‪ ،‬بل لبد من‬
‫دا وتحديد الحاجة إليه‪،‬‬
‫موافقة أهل الشورى والرأي‪ ،‬وذلك بتدارس المر جي ً‬
‫وتقدير الضرورة بقدرها‪ ،‬من قبل مجلس شورى يعقده ولي المر مع أهل‬
‫الرأي والتقوى‪ ،‬أي أعوان الحاكم في السلطة‪ ،‬وهم السلطة التشريعية في‬
‫الدولة أو ما يسمى في الوقت الحاضر بمجلس الشعب‪ ،‬أو مجلس المة‪،‬‬
‫وليس لولي المر أن ينفرد برأيه في تقدير الضريبة على الناس ول ولته‬
‫على القاليم كذلك‪ ،‬فلقد قال تعالى مخاطًبا نبيه عليه السلم‪) :‬وشاورهم‬
‫في المر()‪ .(162‬ووصف هذه المة بقوله جل جلله‪) :‬وأمرهم شورى بينهم(‬
‫)‪.(163‬‬
‫وبهذا نرى ضرورة مشاركة أولي المر أهل الحل والعقد في كل أمور الدولة‬
‫وسياستها وبخاصة في هذا الجانب‪ ،‬فهم أقدر على معرفة حقيقة حاجة‬
‫ما‬
‫الدولة للمال‪ ،‬وكفاية مواردها أو عجزها‪ ،‬وعندهم من القدرة ما يضعوا نظا ً‬
‫يتم به توزيع أعباء الضريبة على الرعية بالعدل‪ ،‬ومن ثم مراقبة صرف ما‬
‫يجبى في مواطنه التي من أجلها فرضت الضريبة‪.‬‬
‫المطلب الرابع‬
‫شروط جباة الضرائب‬
‫ل شك أن التعامل مع المال فيه من الخطورة والفتنة الشيء الكبير‪ ،‬وذلك‬
‫لتعلق الناس به‪ ،‬وميلهم إليه‪ ،‬ورغبتهم في تحصيله وجمعه‪ ،‬واقتنائه‪ ،‬وصدق‬
‫الله العظيم إذ يقول‪) :‬زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين‪،‬‬
‫والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والنعام والحرث()‬
‫ما()‪.(165‬‬
‫‪ ،(164‬وقال سبحانه‪) :‬وتحبون المال حًبا ج ً‬
‫‪69‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(16 /‬‬
‫لهذا فإن من يتولى شؤون المال‪ ،‬جمعه أو إنفاقه‪ ،‬لبد أن يكون من أهل‬
‫دا فيما عندهم‪ ،‬قوًيا في دينه‪،‬‬
‫الصلح والتقوى‪ ،‬أميًنا على أموال الناس‪ ،‬زاه ً‬
‫له من الكفاءة والخلق ما يميزه عن غيره‪ ،‬وهذا ما أشار إليه المام أبو‬
‫يوسف رحمه الله‪ ،‬إذ يقول في كتابه الخراج‪" :‬أما العشور فرأيت أن ُتوليها‬
‫ما من أهل الصلح والدين‪ ،‬وتأمرهم أن ل يتعدوا على الناس فيما‬
‫قو ً‬
‫يعاملونهم به‪ ،‬فل يظلمونهم به‪ ،‬ول يأخذوا منهم أكثر مما يجب عليهم‪ ،‬وأن‬
‫يمتثلوا ما رسمناه لهم‪ ،‬ثم تتفقد بعد ذلك أمرهم‪ ،‬وما يعاملون به من يمر‬
‫عليهم‪ ،‬وهل تجاوزا ما أمروا به؟ فإذا كانوا قد فعلوا ذلك عزلت وعاقبت‪،‬‬
‫وأخذت بما يصح عند عليهم لمظلوم‪ ،‬أو مأخوذ منه مما يجب عليه‪ ،‬وإن كانوا‬
‫قد انتهوا إلى ما أمرتهم‪ ،‬وتجنبوا ظلم المسلم والمعاهد‪ ،‬أثبتهم على ذلك‬
‫المر‪ ،‬وأحسنت إليهم‪ ،‬فإنك متى أثبت على حسن السير والمانة‪ ،‬وعاقبت‬
‫على الظلم والتعدي لما تأمر به في الرعية‪ ،‬يزيد المحسن في إحسانه‪،‬‬
‫ويرتدع الظالم عن معاودة الظلم والتعدي)‪.(166‬‬
‫وأخيًرا‪ :‬نظرة في الواقع‪:‬‬
‫إننا إذا نظرنا إلى واقع المة هذه اليام نجد أنها تعاني في كثير من دولنا‬
‫العربية والسلمية مما وظف عليها من ضرائب على التجارات المحلية‬
‫والخارجية‪ ،‬والمعاملت التي يقدمها المواطن للدولة لنيل حقوقه ومصالحه‪،‬‬
‫وعلى العقارات‪ ،‬والخدمات الصحية‪ ،‬والتعليمية وحتى المرتبات الشهرية لم‬
‫تسلم‪.‬‬
‫ومع تقديرنا لما يقع على عاتق الدولة من مسئوليات وحاجتها إلى فرض‬
‫ضرائب تستعين بها على تقديم الخدمات العامة وتحقيق المصالح إل أن هذه‬
‫الضرائب المتعددة والمتنوعة بعضها ل نجد له مبرًرا من الوجهة الشرعية‪،‬‬
‫ولذا فإن هذا الكم الهائل من الضرائب بحاجة إلى إعادة نظر وتمحيص في‬
‫ضوء واقع الناس وإمكاناتهم ومراعاة ذلك ما أمكن فما كان ضرورًيا لبد منه‬
‫لحاجة الدولة فعلى المكلف أن يؤدي هذا اللتزام‪ ،‬ويستحب ثواب ذلك عند‬
‫الله لن ما يؤخذ ينفق في مصالح المة‪ ،‬وما يمكن الستغناء عنه أو أنه ليس‬
‫له ضرورة ملحة فيجب على الدولة أن تقدر الضرورة بقدرها‪ ،‬مراعاة لحال‬
‫الناس ما أمكن‪.‬‬
‫أهم نتائج البحث والتوصيات‬
‫يمكن إجمال ما جاء في البحث فيما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬الضريبة عشر قديم حديث وهي فريضة نقدية تقتطعها الدولة من أموال‬
‫المواطنين على أساسا نظرية سيادة الدولة‪ .‬أو التكافل الجتماعي من أجل‬
‫تغطية النفقات لتأمين الخدمات العامة في الدولة لمصلحة المواطنين‪.‬‬
‫‪ -2‬الضريبة في اصطلح فقهاء الشريعة حق في مال المسلم غير الزكاة‬
‫يحدده ولي المر في حالت استثنائية لمواجهة ظروف طارئة‪ ،‬وتختلف عن‬
‫الزكاة في المقدار ووجوه النفاق والستمرارية‪.‬‬
‫‪ -3‬أفتى كثير من الفقهاء القدامى والمحدثين بجواز توظيفها على الناس‬
‫مستدلين لذلك بالكتاب والسنة وعمل الصحابة والمعقول المبني على قواعد‬
‫الشريعة وأصولها العامة‪.‬‬
‫‪ -4‬من الفقهاء من ل يرى جواز توظيفها على الناس‪ ،‬إذ ل حق في المال‬
‫سوى الزكاة‪ ،‬وبمناقشة والرد عليها تبين رجحان جواز فرض الضرائب في‬
‫حالت تستوجب ذلك‪.‬‬

‫‪70‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ -5‬فرض الضرائب من اختصاصات الدولة السلمية يقدره ولي المر‬
‫بمشاورة أهل الحل والعقد في المة‪ ،‬أو ما يسمى بالمجالس النيابية‪ ،‬وليس‬
‫له أن ينفرد بفرضها وتقديرها‪.‬‬
‫‪ -6‬يكون فرض الضريبة شرعًيا إذا فرضت بشروط أهمها‪:‬‬
‫أ‪ -‬أن تكون حاجة الدولة للمال حاجة حقيقية وضرورية‪.‬‬
‫ب‪ -‬أن تكون استثنائية تنتهي بانتهاء الظرف الطارئ‪.‬‬
‫ج‪ -‬أن تكون موازنة الدولة عاجزة عن تأمين ما تحتاج لذلك الظرف‪.‬‬
‫د‪ -‬وجود مصلحة عامة حقيقية ل وهمية تتحقق من فرض الضريبة‪.‬‬
‫ه‪ -‬أن تؤخذ من فائض المال ل ممن ليس عنده إل ما يسد حاجاته الضرورية‪.‬‬
‫و‪ -‬أن تقدر الضريبة تقديًرا يتناسب مع ظروف العامة بعد دراسة مستفيضة‬
‫من أولي المر ومشاورة أهل الختصاص‪.‬‬
‫‪ -7‬يشترط في ولي المر الذي له حق فرض الضريبة‪ :‬العدالة والكفاءة‬
‫والعلم وكمال الهلية‪.‬‬
‫‪ -8‬جهاز تحصيل الضريبة له مواصفات دينية‪ ،‬أخلقية‪ ،‬فنية تخصصية‪.‬‬
‫‪ -9‬ما يفرض على الناس اليوم من ضرائب يحتاج المر فيه إلى إعادة النظر‬
‫وتحري الدقة من حيث الضرائب وتنوعها وضرورة مراعاة أحوال الناس‬
‫المعاشية ما أمكن وعدم تكليف الناس فوق طاقتهم وهذا مطلب شرعي ل‬
‫يجوز تجاهله‪.‬‬
‫التوصيات‬
‫‪ -1‬الحد من النفقات غير الضرورية والبعد عن الكماليات والترف الزائد لدى‬
‫فئة كبيرة من الناس‪.‬‬
‫‪ -2‬اللتزام بتوجيهات السلم في سياسة المال وتطبيق النظام القتصادي‬
‫السلمي ما أمكن‪.‬‬
‫‪ -3‬على الدولة السلمية أن تتبنى مشروعات تنموية في شتى المجالت‬
‫الصناعية والزراعية ونحوها واستغلل الثروات الطبيعية لتساعد في زيادة‬
‫واردات الدولة‪.‬‬
‫‪ -4‬أن تهيئ فرص عمل للعاطلين ما أمكن وتشجع على العمل الحلل‬
‫بأنواعه لزيادة القوة النتاجية في الدولة‪.‬‬
‫هذا وبالله التوفيق‬
‫المصادر والمراجع‬
‫)‪(17 /‬‬
‫فيما يلي قائمة بأسماء المراجع والمصادر التي أفدت منها في هذا البحث‪،‬‬
‫مرتبة حسب السم الهجائي للسم الخير م المؤلف‪ ،‬وحرصت على أن أضع‬
‫مع كل مرجع اسم الناشر وبلد النشر وسنة النشر ورقم الطبعة‪ ،‬إل أن يكون‬
‫الكتاب خالًيا من ذلك‪ ،‬وقد صدرتها بكتاب البشرية الخالد القرآن الكريم‪.‬‬
‫ أباظة‪ :‬إبراهيم دسوقي‪ ،‬القتصاد السلمي مقوماته ومنهاجه‪ ،‬دار الشعب‪،‬‬‫‪1393‬هـ‪.‬‬
‫ إبراهيم بك‪ :‬أحمد‪ ،‬المعاملت المالية الشعرية‪ ،‬طبعة كراتشي‪.‬‬‫ ابن الثير‪ :‬مبارك بن محمد الجزري‪ ،‬جامع الصول من أحاديث الرسول‪،‬‬‫إدارة البحوث العلمية السعودية‪.‬‬
‫ ابن الثير‪ :‬مبارك بن محمد الجزري‪ ،‬النهاية في غريب الحديث والثر‪،‬‬‫المطبعة الخيرية‪.‬‬

‫‪71‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ أحمد‪ :‬إبراهيم فؤاد‪ ،‬النفاق العام في السلم‪ ،‬دار التحاد العربي‪ ،‬القاهرة‪،‬‬‫سنة ‪1973‬م‬
‫ أحمد‪ :‬إبراهيم فؤاد‪ ،‬الموارد المالية في السلم‪ ،‬مكتبة النجلو المصرية‪.‬‬‫ اللوسي‪ :‬أبو الفضل شهاب الدين محمد اللوسي‪ ،‬روح المعاني في تفسير‬‫القرآن العظيم والسبع المثاني‪ ،‬دار إحياء التراث العربي‪.‬‬
‫ أنس‪ :‬مالك بن أنس‪ ،‬الموطأ‪ ،‬دار الكتب العلمية‪ ،‬بيروت‪.‬‬‫ باز‪ :‬سليم رستم‪ ،‬شرح المجلة‪ ،‬دار إحياء التراث‪ ،‬الطبعة الثالثة‪.‬‬‫ البخاري‪ :‬محمد بن إسماعيل‪ ،‬الدب المفرد‪ ،‬تحقيق هشام الدين البرهاني‪،‬‬‫طبعة وزارة العدل‪ ،‬المارات‪.‬‬
‫ البخاري‪ :‬محمد بن إسماعيل‪ ،‬صحيح البخاري‪ ،‬طبعة بولقز‬‫ بهوتي‪ :‬منصور بن يونس‪ ،‬شرح منتهى الرادات‪ ،‬عالم الكتب‪.‬‬‫ البيهقي‪ :‬أحمد بن الحسين بن علي‪ ،‬السنن الكبرى‪ ،‬دار الفكر‪.‬‬‫ الترمزي‪ :‬أبو عيسى محمد بن عيسى السلمي‪ ،‬الجامع الصحيح‪ ،‬دار إحياء‬‫التراث‪.‬‬
‫ الحاج حسن‪ :‬حسين‪ ،‬النظم السلمية‪ ،‬المؤسسة الجامعية للدراسات‪،‬‬‫بيروت‪1987 ،‬م‪.‬‬
‫ الحامد‪ :‬محمد‪ ،‬نظرات في كتاب اشتراكية السلم‪ ،‬مطبعة العلم‪ ،‬دمشق‪.‬‬‫ بن حجر‪ :‬أحمد بن علي بن حجر العسقلني‪ ،‬فتح الباري شرح صحيح‬‫البخاري‪ ،‬المطبعة السلفية‪.،‬‬
‫ حسب الله‪ :‬علي‪ ،‬أصول التشريع السلمي‪ ،‬طبعة كراتشي‪ ،‬إدارة القرآن‬‫الكريم والعلوم السلمية‪ ،‬سنة ‪1987‬م‪.‬‬
‫ ابن حزم‪ :‬علي بن أحمد بن سعيد بن حزم‪ ،‬المحلى‪ ،‬تحقيق أحمد شاكر‪،‬‬‫طبعة المنيرية‪.‬‬
‫ حمودة‪ :‬محمد‪ ،‬المعاملت المالية في السلم‪ ،‬مؤسسة الوراق‪ ،‬عمان‪،‬‬‫‪1999‬م‪.‬‬
‫ حنبل‪ :‬أحمد بن حنبل‪ ،‬المسند‪ ،‬طبعة البابي الحلبي‪.‬‬‫ الخطيب‪ :‬عبد الكريم‪ ،‬السياسة المالية في السلم وصلتها بالمعاملت‬‫المعاصرة‪ ،‬دار المعرفة‪ ،‬بيروت‪.‬‬
‫ خلف‪ :‬عبد الوهاب‪ ،‬علم أصول الفقه‪ ،‬دار القلم‪ ،‬سنة ‪1956‬م‪.‬‬‫ الخولي‪ :‬البهي‪ ،‬الثروة في ظل السلم‪ ،‬دار النصر للطباعة‪1991 ،‬م‪.‬‬‫ أبو داود‪ :‬سليمان بن الشعث‪ ،‬سنن أبي داود‪ ،‬دار الحنان‪ ،‬سنة ‪1988‬م‪.‬‬‫ دردير‪ :‬الشرح الصغير‪ ،‬دار المعارف‪ ،‬مصر‪.‬‬‫ دسوقي‪ :‬محمد عرفة‪ ،‬حاشية الدسوقي على الشرح الكبير‪ ،‬طبعة البابي‬‫الحلبي‪.‬‬
‫ ابن أبي الدنيا‪ :‬بكر‪ ،‬إصلح المال‪ ،‬تحقيق مصطفى القضاه‪ ،‬دار الوفاء‪،‬‬‫المنصورة‪1990 ،‬م‪.‬‬
‫ الذهبي‪ :‬محمد بن أحمد عثمان‪ ،‬الكبائر‪ ،‬مطبعة البيان‪ ،‬بيروت‪.‬‬‫ الرازي‪ :‬فخر الدين محمد بن عمر الرازي‪ ،‬التفسير الكبير ومفاتيح الغيب‪،‬‬‫دار الفكر‪ ،‬سنة ‪1985‬م‪.‬‬
‫ ابن رشد‪ :‬أحمد بن محمد بن رشد‪ ،‬بداية المجتهد ونهاية المقتصد‪ ،‬دار‬‫الفكر‪.‬‬
‫ الزرقا‪ :‬مصطفى‪ ،‬المدخل الفقهي العام‪.‬‬‫ زغلول‪ :‬أمين عبد المعبود‪ ،‬المال واستثماره في ميزان الشريعة‪ ،‬مطبعة‬‫المانة‪ ،‬القاهرة‪1986 ،‬م‪.‬‬
‫‪72‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ الزمخشري‪ :‬جار الله محمود بن عمر‪ ،‬الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون‬‫القاويل في وجوه التأويل‪ ،‬دار الكتاب العربي‪.‬‬
‫ السرخسي‪ :‬محمد بن أحمد بن أبي سهل‪ ،‬المبسوط‪ ،‬مطبعة السعادة‪،‬‬‫مصر‪.‬‬
‫ ابن سلم‪ :‬أبو القاسم عبيد‪ ،‬كتاب الموال‪ ،‬مكتبة الكليات الزهرية‪ ،‬سنة‬‫‪1968‬م‪.‬‬
‫ السلمي‪ :‬عز الدين بن عبد السلم‪ ،‬قواعد الحكام في مصالح النام‪،‬‬‫مطبعة دار الشرق للطباعة‪.‬‬
‫ السيوطي‪ :‬جلل الدين عبد الرحمن بن أبي بكر‪ ،‬الشباه والنظائر‪ ،‬دار‬‫الكتب العلمية‪ ،‬سنة ‪1990‬م‪.‬‬
‫ السيوطي‪ :‬جلل الدين عبد الرحمن بن أبي بكر‪ ،‬الفتح الكبير في قسم‬‫الزيادات إلى الجامع الكبير‪ ،‬ترتيب يوسف النبهاني‪.‬‬
‫ شحادة‪ :‬شوقي إسماعيل‪ ،‬التطبيق المعاصر للزكاة‪ ،‬دار الشروق‪ ،‬جدة‪.‬‬‫ الشربيني‪ :‬محمد الشربيني الخطيب‪ ،‬القناع في حل ألفاظ بن شجاع‪،‬‬‫مطبعة مصطفى البابي الحلبي‪ ،‬مصر‪ ،‬سنة ‪1990‬م‪.‬‬
‫ شلتوت‪ :‬محمود‪ ،‬الفتاوى الكبرى‪ ،‬مطبعة الزهر‪.‬‬‫ شيخ زاده‪ :‬عبد الرحمن بن محمد بن سليمان‪ ،‬مجمع النهر شرح ملتقى‬‫البحر‪ ،‬المطبعة العثمانية ‪1327‬هـ‪.‬‬
‫ صادق‪ :‬عبد الكريم‪ ،‬النظم الضريبة‪ ،‬مؤسسة شباب ألجامعة‪.‬‬‫ الصالح‪ :‬صبحي‪ ،‬النظم السلمية نشأتها وتطويرها‪ ،‬دار العلم للمليين‪.‬‬‫ صدقي‪ :‬عاطف‪ ،‬مبادئ المالية العامة‪ ،‬دار النهضة العربية‪ ،‬ألقاهرة‪.‬‬‫ الطبري‪ :‬محمد بن جرير الطبري‪ ،‬جامع البيان عن تأويل أي القران‪ ،‬دار‬‫المعارف‪ ،‬طبعة البابي الحلبي‪.‬‬
‫ ابن عابدين‪ :‬محمد أمين‪ ،‬رد المحتار علي الدر المختار)الحاشية( طبعة دار‬‫الفكر‪ ،‬سنة ‪1992‬م‪.‬‬
‫)‪(18 /‬‬
‫ ألعبادي‪ :‬عبد السلم‪ ،‬الملكية في الشرعية أللسلمية‪ ،‬مكتبة القصى‪.‬‬‫ ابن العرب‪ :‬محمد عبد الله‪ ،‬أحكام القران‪ ،‬طبعة ألبابي الحلبي‪.‬‬‫ عطية‪ :‬عبد الحليم صقر‪ ،‬الزدواج الضريبي في التشريع السلمي والتشريع‬‫المعاصر‪،‬سنة ‪1989‬م‪.‬‬
‫ عطية‪ :‬محمد كمال‪ ،‬نظرية الحاسبة المالية في الفكر أللسلمي‪ ،‬الناشر‬‫بنك فيصل السلمي‪.‬‬
‫ عليش‪ :‬محمد‪ ،‬تسهيل منح الجليل بهامش شرح منح الجليل علي مختصر‬‫خليل‪ ،‬طبعة دار الباز‪.‬‬
‫ غادي‪ :‬ياسين‪ ،‬الموال والملك العامة وحكم العتداء عليها‪ ،‬مؤسسة رام‬‫‪1994‬م‪.‬‬
‫ الغزالي‪ :‬محمد بن محمد بن محمد‪ ،‬المستصفي من علم الصول‪ ،‬القاهرة‪،‬‬‫المطبعة‪ ،‬سنة ‪1344‬هـ‬
‫ الفيروز أبادي‪ :‬القاموس المحيط‪ ،‬مؤسسة الرسالة‪.‬‬‫ ألقاسمي‪ :‬محمد جمال الدين ألقاسمي‪ ،‬تفسير ألقاسمي المسي محاسن‬‫التأويل دار الفكر بيروت سنة ‪ 1398‬هجري‪.‬‬
‫‪ -‬ابن قدامة‪ :‬عبد الله بن حمد بن محمد بن قدامة ألمقدسي‪ ،‬المغني‪ ،‬مطابع‬

‫‪73‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫سجل العرب‪ ،‬نشر مكتبة القاهرة‪ ،‬مطبعة إدارة المنار‪ ،‬سنة ‪1967‬م‪.‬‬
‫ القرشي‪ :‬باقر شريف‪ ،‬النظام السياسي في السلم‪ ،‬دار المعارف‪ ،‬بيروت‪.‬‬‫ القرضاوي‪ :‬يوسف‪ ،‬فقه الزكاة‪ ،‬مؤسسة الرسالة‪،‬سنة ‪1985‬م‪.‬‬‫ القرطبي‪ :‬أبو عبد الله بن محمد بن أحمد النصاري القرطبي‪ ،‬الجامع‬‫لحكام القران‪ ،‬دار الكتاب العربي‪ ،‬القاهرة سنة ‪1967‬م‪.‬‬
‫ قطب‪ :‬إبراهيم محمد‪ ،‬النظم المالية في السلم‪ ،‬الهيئة المصرية للكتاب‪.‬‬‫ قطب‪ :‬سيد‪ ،‬في ظلل القران‪ ،‬دار إحياء التراث‪ ،‬سنة ‪1967‬م‪.‬‬‫ قلعه جي‪ :‬محمد رواس‪ ،‬موسوعة فقه عمر بن الخطاب‪ ،‬مكتبة الفلح‪،‬‬‫الكويت‪.‬‬
‫ ابن كثير‪ :‬إسماعيل بن كثير‪ ،‬تفسير القران العظيم‪ ،‬طبعة ألبابي الحلبي‪،‬‬‫القاهرة‪.‬‬
‫ كفراوي‪ :‬عوف محمد‪ ،‬سياسة النفاق العام في السلم‪ ،‬شباب الجامعة‪،‬‬‫السكندرية‪.‬‬
‫ المارودي‪ :‬علي بن محمد بن حبيب‪ ،‬الحكام السلطانية والوليات الدينية‪،‬‬‫دار الكتب العلمية‪.‬‬
‫ مبارك‪ :‬محمد المبارك‪ ،‬نظام السلم القتصادي مبادئ وقواعد عامة ‪ ،‬دار‬‫الفكر‪ ،‬طبعة ‪.3‬‬
‫ مجمع اللغة العربية‪ :‬المعجم الوجيز‪.‬‬‫ المراغي‪ :‬أحمد مصطفي المراغي‪ ،‬تفسير المراغي‪ ،‬دار إحياء التراث‬‫العربي بيروت‪.‬‬
‫ المصري‪ :‬عبد السميع‪ ،‬مقومات القتصاد السلمي‪.‬‬‫ المعجم الوسيط‪ :‬دار الدعوة‪ ،‬استنبول‪.‬‬‫ المناوي‪ :‬فيض القدير شرح الجامع الصغير‪ ،‬المكتبة التجارية‪ ،‬دار المعرفة‪.‬‬‫ ألمنذري‪ :‬عبد العظيم بن عبد القوي‪ ،‬الترغيب والترهيب في الحديث‪،‬‬‫مصطفي البابي الحلبي‪.‬‬
‫ ابن منظور‪ :‬محمد بن مكرم‪ ،‬لسان العرب‪ ،‬دار صابر‪.‬‬‫ منفيخي‪ :‬محمد فريزي‪ ،‬النظام القتصادي ألقراني‪ ،‬دار قتيبة‪ ،‬دمشق‪.‬‬‫ المودودي‪ :‬أبو العلى‪ ،‬نظرة السلم وهدية في السياسة والقانون‪ ،‬دار‬‫الفكر‪ ،‬دمشق‪.‬‬
‫ ابن نجيم‪ :‬زين العابدين بن إبراهيم بن محمد‪ ،‬البحر الرائق شرح كنز‬‫الدقائق‪ ،‬دار المعرفة‪.‬‬
‫ النووي‪ :‬محي الدين يحي بن شرف‪ ،‬شرح صحيح مسلم‪ ،‬دار الكتب‬‫العلمية‪ ،‬بيروت‪.‬‬
‫ الهيثمى‪ :‬نور الدين علي بن أبي بكر‪ ،‬مجمع الزوائد منبع الفوائد‪ ،‬مكتبة‬‫القدس القاهرة‪.‬‬
‫ أبو يوسف‪ :‬يعقوب بن إبراهيم‪ ،‬الخراج‪ ،‬المطبعة السلفية‪.‬‬‫‪---------‬‬‫)‪ (1‬النعام الية ‪.71‬‬
‫)‪ (2‬طه الية ‪.124 ،123‬‬
‫)‪ (3‬البقرة الية ‪.216‬‬
‫)‪ (4‬المعجم والوجيز‪ ،‬ص ‪.379‬‬
‫)‪ (5‬ابن المنظور‪ ،‬فصل الضاد‪ ،‬باب الباء‪.1/550 ،‬‬
‫)‪ (6‬وتعني أن الضريبة تدفع مقابل النفع الذي يعود على الممول من رعاية‬
‫الدولة للمرافق العامة‪ ،‬بوجب عقد ضمني مبرم بين الدولة والمواطنين‪.‬‬
‫‪74‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (7‬وتقوم هذه النظرية على أساس أن الدولة تؤدي وظيفتها بقصد إشباع‬
‫الحاجات الجماعية‪ ،‬وتقليب تحقيق المصالح العامة على المصالح الخاصة‪،‬‬
‫ولما كان أداء هذه الوظائف يستلزم النفاق كان للدولة في أن تلزم‬
‫المستظلين بسمائها – بما لها من حق السيادة – أن يتظافروا جميًعا في‬
‫النهوض بعبء هذا النفاق‪ .‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة ‪ 1008-2/1006‬ومرجعه‬
‫محمد حلمي مراد‪ ،‬ميزانية الدولة‪ ،‬ص ‪.75-73‬‬
‫)‪ (8‬غازي عاية‪ ،‬الزكاة والضريبة‪ ،‬ص ‪ ،17‬انظر‪ :‬عبد الهادي النجار‪ ،‬مبادئ‬
‫القتصاد المالي‪ ،‬ص ‪ - .155‬عطية عبد الحليم صقر‪ ،‬الزدواج الضريبي في‬
‫التشريع المالي السلمي والمعاصر‪ ،‬ص ‪.4‬‬
‫)‪ (9‬محمد الجمال‪ ،‬موسوعة القتصاد السلمي‪ ،‬ص ‪.327‬‬
‫)‪ (10‬القتصاد في الفكر السلمي‪ ،‬ص ‪.174‬‬
‫)‪ (11‬انظر‪ :‬فؤاد علي أحمد‪ ،‬الموارد المالية في السلم‪ ،‬ص ‪.23‬‬
‫ سعيد أبو الفتح‪ ،‬الحرية القتصادية في السلم‪ ،‬ص ‪.143‬‬‫ زكريا محمد البيومي‪ ،‬المالية العامة السلمية‪ ،‬ص ‪.87‬‬‫)‪ (12‬عاطف صدقي‪ ،‬مبادئ المالية العامة‪،1/148 ،‬‬
‫ محمد عبد المنعم الجمال‪ ،‬موسوعة القتصاد السلمي‪ ،‬ص ‪.289‬‬‫)‪ (13‬أبو حامد محمد الغزالي‪ ،‬شفاء الغليل في بيان الشبه والمخيل‬
‫ومسالك التعليل‪ ،‬تحقيق حمد الكبيسي‪ ،‬مطعة الرشاد‪ ،‬بغداد‪1931 ،‬م‪ ،‬ص‬
‫‪ ،236‬المستصفي‪.1/303 ،‬‬
‫)‪ (14‬المام عبد الله بن عبد الله الجويني‪ ،‬غياث المم في التياث الظلم‪،‬‬
‫تحقيق عبد المنعم الديب‪ ،‬ط ‪1401 ،2‬هـ‪ ،‬ص ‪.275‬‬
‫)‪ (15‬النفقات العامة في السلم )دراسة مقارنة(‪ ،‬دار الكتاب الجامعي‪،‬‬
‫‪1980‬م‪ ،‬القاهرة‪.‬‬
‫)‪(19 /‬‬
‫)‪ (16‬د‪ .‬غازي عناية‪ ،‬المالية العامة والنظام المالي السلمي‪ ،‬ص ‪.307‬‬
‫)‪ (17‬عرف الكفراوي سياسة النفاق العام في السلم‪ ،‬ص ‪.267‬‬
‫)‪ (18‬الفقه على المذاهب الربعة – قسم العبادات – مجموعة من علماء‬
‫الزهر‪ ،‬طبعة وزارة الوقاف المصرية‪ ،‬ص ‪.561‬‬
‫)‪ (19‬ابن قدامة‪ ،‬المغني‪2/573 ،‬‬
‫ الشربيني‪ ،‬مغني المحتاج‪.1/398 ،‬‬‫)‪ (20‬التوبة الية ‪.103‬‬
‫)‪ (21‬البقرة الية ‪.267‬‬
‫)‪ (22‬التفسير الكبير‪.4/66 ،‬‬
‫عا فيضم المعدن‬
‫)‪ (23‬الركاز‪ :‬المال المركوز في الرض مخلوًقا أو موضو ً‬
‫الخلقي والكنز المدفون‪ ،‬المعجم الوجيز‪ ،‬ص ‪ - .276‬البركتي‪ :‬القواعد‬
‫الفقهية‪ ،‬ص ‪.309‬‬
‫)‪ (24‬النفال الية ‪.41‬‬
‫)‪ (25‬فتح البشاري بشرح صحيح البخاري‪.3/363 ،‬‬
‫)‪ (26‬التوبة الية ‪.29‬‬
‫)‪ (27‬الماوردي‪ ،‬الحكام السلطانية‪ ،‬ص ‪ – .186‬أبو يعلي‪ ،‬الحكام‬
‫السلطانية‪.146 ،‬‬
‫)‪ (28‬د‪ .‬محمد رواس‪ ،‬موسوعة فقه عمر بن الخطاب‪ ،‬ص ‪.295‬‬

‫‪75‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (29‬محمد بن سلمة أبو عبيد‪ ،‬الموال‪ ،‬ص ‪.79‬‬
‫)‪ (30‬الماوردي‪ ،‬الحكام السلطانية‪ ،‬ص ‪.188‬‬
‫)‪ (31‬ابن قدامة‪ ،‬المغني‪.8/517 ،‬‬
‫ موسوعة عمر فقه عمر‪ ،‬مرجع سابق‪ ،‬ص ‪.506‬‬‫ سعدي جلبي‪ ،‬حاشية علي عناية مع شرح الهداية مع كتاب فتح القدير‪،‬‬‫‪.2/170‬‬
‫)‪ (32‬مصنف عبد الرزاق‪6/97 ،‬‬
‫ موسوعة فقه عمر بن الخطاب‪ ،‬ص ‪.506‬‬‫– الموال‪ ،‬ص ‪.713‬‬
‫)‪ (33‬الموال ص ‪.706‬‬
‫)‪ (34‬الموال ص ‪ – .707‬موسوعة فقه عمر‪ ،‬ص ‪.508‬‬
‫)‪ (35‬رواه أحمد والنسائي وأبو داود والبيهقي في السنن الكبرى‪،4/105 ،‬‬
‫الشوكاني‪ ،‬نيل الوطار‪ ،4/138 ،‬الحاكم في المستدرك‪.1/398 ،‬‬
‫)‪ (36‬ابن العربي‪ ،‬أحكام القرآن‪.2/995 ،‬‬
‫)‪ (37‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪.2/998 ،‬‬
‫)‪ (38‬التوبة الية ‪.103‬‬
‫)‪ (39‬غازي عناية‪ ،‬الزكاة والضريبة‪ ،‬ص ‪.42 ،31‬‬
‫ القرضاوى‪ ،‬فقةالزكاة‪.2/1000 ،‬‬‫)‪ (40‬المعجم الوجيز‪ ،‬ص ‪.378،379‬‬
‫)‪ (41‬البركتى‪ ،‬قواعد الفقة‪ ،‬ص ‪.108‬‬
‫)‪ (42‬البقرة الية ‪.61‬‬
‫)‪ (43‬البركتى‪ ،‬قواعد الفقة‪ ،‬ص ‪.113‬‬
‫)‪ (44‬البركتى‪ ،‬قواعد الفقة‪ ،‬ص ‪.108‬‬
‫)‪ (45‬غازى عناية‪ ،‬الزكاة الضريبية‪ ،‬ص ‪45 ،44‬‬
‫)‪ (46‬عطية صقر‪ ،‬الزدواج الضريبى‪ ،‬ص ‪.18‬‬
‫ غازى عناية‪ ،‬الزكاة والضريبة‪ ،‬ص ‪.44‬‬‫– فقه الزكاة‪.2/1001 ،‬‬
‫)‪ (47‬التوبة الية ‪.60‬‬
‫)‪ (48‬غازي عانية‪ ،‬الزكاة والضريبة‪ ،‬ص ‪.46‬‬
‫)‪ (49‬الماوردي‪ ،‬الحكام السلطانية‪ .158 ،‬ابن عابدين‪ ،‬رد المحتار ‪،2/93‬‬
‫‪ .94‬الدرديري‪ ،‬الشرح الصغير ‪.1/657‬‬
‫)‪ (50‬الحشر الية ‪.7-6‬‬
‫)‪ (51‬النفال الية ‪.41‬‬
‫)‪ (52‬عطية صقر‪ ،‬الزدواج الضريبي‪ ،‬ص ‪.17‬‬
‫)‪ (53‬مسند أحمد‪ ،5/278 ،‬رواه أبو داود في الملحم‪.5 ،‬‬
‫ السيوطي‪ ،‬الفتح الكبير‪.3/438 ،‬‬‫)‪ (54‬النوائب‪ :‬جمع نائبة‪ .‬وهي اسم لما ينوب الفرد من جهة السلطان بحق‬
‫أو بباطل‪ .‬ونوائب الرعية‪ :‬ما يضربه السلطان من حوائج على الرعية كإصلح‬
‫القناطر والطرق وغيرها‪ .‬انظر‪ :‬محمد عميم البركتي‪ ،‬قواعد الفقه‪ ،‬ص‬
‫‪.535‬‬
‫)‪ (55‬ابن عابدين‪ ،‬الحاشية‪.337 ،2/336 ،‬‬
‫)‪ (56‬العتصام‪.2/358 ،‬‬
‫)‪ (57‬المقصود بالمال هنا غير مال الزكاة‪ ،‬وإنما ما أخذ من قوله تعالى‪:‬‬
‫)وآتي المال على حبه(‪ ،‬انظر‪ :‬الجامع لحكام القرآن‪.2/242 ،‬‬
‫‪76‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (58‬أبو بكر العربي‪ ،‬أحكام القرآن‪.1/60 ،‬‬
‫)‪ (59‬المستصفي من علم الصول‪.1/426 ،‬‬
‫ شفاء الغليل في بيان الشبه والمخيلة ومسالك التعليل‪ ،‬ص ‪.234‬‬‫)‪ (60‬نهاية المحتاج )شرح المناهج(‪.7/194 ،‬‬
‫)‪ (61‬الحوائص‪ :‬جمع حياصة‪ ،‬وهي كساء موشى بالذهب يخلعها السلطان‬
‫على أمرائه وأعوانه في مناسبات خاصة‪ ،‬المعجم الوسيط‪.1/206 ،‬‬
‫)‪ (62‬أبو المحاسن يوسف بن تغري بردة‪ ،‬النجوم الزاهرة في ملوك مصر‬
‫والقاهرة‪ 73 ،7/72 ،‬المؤسسة المصرية العامة للتأليف والنشر‪.‬‬
‫)‪ (63‬شمس الدين أحمد بن محمد بن خلكان‪ ،‬وفيات العيان وأنباء أبناء‬
‫الزمان‪ ،‬دار صادر بيروت‪ ،‬مجلد ‪ ،7‬ص ‪.119‬‬
‫)‪ (64‬الفتاوي‪ ،‬رسالة المظالم المشتركة‪ ،41 ،30/40 ،‬دار الكتاب العلمية‪.‬‬
‫)‪ (65‬المحلى‪ ،‬دار الكتب العلمية‪.4/281 ،‬‬
‫)‪ (66‬سورة البقرة الية ‪.177‬‬
‫)‪ (67‬التفسير الكبير ومفاتيح الغيب‪.44 ،3/43 ،‬‬
‫)‪ (68‬القرطبي‪ ،1/242 ،‬القاسمي محاسن التأويل م ‪ ،3/52 ،2‬تفسير‬
‫المراغي ‪.2/56‬‬
‫)‪ (69‬أحكام القرآن‪.1/60 ،‬‬
‫)‪ (70‬الترمذي‪ ،‬الجامع الصحيح‪.49 ،3/48 ،‬‬
‫– ابن ماجة في السنن‪.1/570 ،‬‬
‫– البيهقي‪ ،‬السنن الكبرى‪.4/84 ،‬‬
‫)‪ (71‬المام مسلم‪ ،‬صحيح مسلم بشرح النووي‪.12/33 ،‬‬
‫ أبو داود في السنن‪.1/522 ،‬‬‫)‪ (72‬بن حجر العسقلني‪ ،‬مختصر الترغيب والترهيب‪ ،‬ص ‪ ،85‬وقال‪ :‬تفرد‬
‫به ثابت بن محمد الزاهد‪ ،‬قال المصنف وهو صدوق روى عنه البخاري وغيره‪،‬‬
‫كما روى الحديث موقوًفا على المام علي رضي الله عنه‪.‬‬
‫انظر‪ :‬المحلى‪ ،‬ابن حزم‪.6/158 ،‬‬
‫)‪ (73‬بن حجر العسقلني‪ ،‬فتح الباري‪.6/587 ،‬‬
‫)‪ (74‬ابن حجر ‪ .6/600‬والمقصود بالحديث حديث عبد الرحمن بن أبوبكر‬
‫عن أهل الصفة‪ .‬والمخمصة هي الجوع الشديد‪.‬‬
‫)‪ (75‬المباركفوري‪ .‬تحفة الحوذي بشرح جامع الترمذي‪.3/262 ،‬‬
‫)‪ (76‬غازي عناية‪ .‬المالية العامة ص ‪.411‬‬
‫)‪ (77‬محمد رواس قلعة جي‪ ،‬موسوعة فقه عمر بن الخطاب‪ ،‬ص ‪،413‬‬
‫‪ .474‬مصنف ابن أبي شيبة‪ .1/137 ،‬عباس محمود العقاد‪ ،‬عبقرية عمر‪ ،‬ص‬
‫‪.154‬‬
‫)‪(20 /‬‬
‫)‪ (78‬أبو عبيد‪ ،‬الموال‪ ،‬ص ‪ .495‬القرطبي‪ ،‬الجامع ‪ .1/241‬ابن حزم‪،‬‬
‫المحلي‪.6/225 ،‬‬
‫)‪ (79‬انظر‪ :‬ابن حزم‪ ،‬المحلي‪ ،6/225 ،‬القرطبي‪ ،‬الجامع‪ ،‬المجلد الول‪ ،‬ص‬
‫‪ ،242 ،241‬أبو عبيد‪ ،‬الموال‪ ،‬ص ‪ ،496 ،495‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪،‬‬
‫‪.2/983‬‬
‫)‪ (80‬النووي‪ ،‬شرح صحيح مسلم‪ .16/140 ،‬ابن حجر‪ ،‬الفتح ‪.10/452‬‬
‫)‪ (81‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪ 2/1015 ،‬وما بعدها‪.‬‬

‫‪77‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (82‬النساء الية ‪.5‬‬
‫)‪ (83‬النساء الية ‪.29‬‬
‫)‪ (84‬تفسير المنار ط ‪.5/39 ،2‬‬
‫)‪ (85‬الحجرات الية ‪.10‬‬
‫)‪ (86‬رواه أحمد في ‪.198 ،1/197‬‬
‫)‪ (87‬التفسير الكبير‪ ،‬مجلد ‪.3/44‬‬
‫)‪ (88‬التوبة الية ‪.60‬‬
‫)‪ (89‬البثق‪ :‬موضوع انبثاق الماء من نهر ونحوه‪ ،‬المعجم الوجيز‪ ،‬ص ‪،36‬‬
‫انظر‪ :‬المغني‪ ،‬لبن قدامة‪.2/667 ،‬‬
‫)‪ (90‬الغزالي‪ ،‬المستصفي‪ ،1/17 ،‬علي حسب الله‪ ،‬أصول التشريع‬
‫السلمي‪ ،‬ط كراتشي‪ ،‬ص ‪.272‬‬
‫)‪ (91‬علي حسب الله أصول التشريع السلمي‪ ،‬ص ‪ ،274‬قواعد الفقه‪ ،‬ص‬
‫‪ ،139‬مرجع سابق‪ .‬عبد الوهاب خلف‪ ،‬علم أصول الفقه‪ ،‬ص ‪.207‬‬
‫)‪ (92‬المام الغزالي‪ ،‬المستصفي‪ ،1/71 ،‬المدي‪ ،‬الحكام‪ ,1/157 ،‬أصول‬
‫الخضري‪ ،‬ص ‪.55‬‬
‫)‪ (93‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪.2/1077 ،‬‬
‫)‪ (94‬محمد عميم البركتي‪ ،‬قواعد الفقه‪ ،‬ص ‪.94‬‬
‫)‪ (95‬الية ‪.177‬‬
‫)‪ (96‬د‪ .‬شوقي إسماعيل شحادة‪ ،‬التطبيق المعاصر للزكاة‪ ،‬دار الشروق‪،‬‬
‫جدة‪ ،‬ط ‪1397 ،1‬هـ‪ ،‬ص ‪.46 ،45‬‬
‫ د‪ .‬غازي عناية‪ ،‬المالية العامة والنظام المالي السلمي‪ ،‬دار الجيل‪ ،‬ص‬‫‪.420‬‬
‫)‪ (97‬الشيخ محمود شلتوت‪ ،‬الفتاوي الكبرى‪ ،‬مطبعة الزهر‪ ،‬مصر‪ ،‬ص ‪116‬‬
‫– ‪.118‬‬
‫)‪ (98‬د‪ .‬محمد الجمال‪ ،‬موسوعة القتصاد السلمي‪ ،‬ص ‪.329‬‬
‫)‪ (99‬القرطبي‪ ،‬الجامع لحكام القرآن‪ ،‬ط دار القلم‪1966 ،‬م‪.2/242 ،‬‬
‫)‪ (100‬شوقي شحادة‪ ،‬التطبيق المعاصر للزكاة‪ ،‬ص ‪.47‬‬
‫)‪ (101‬فيض القدير شرح الجامع الصغير‪.2/599 ،‬‬
‫)‪ (102‬نظرية السلم وهديه في السياسة والقانون‪ ،‬دار الفكر‪ ،‬دمشق‬
‫‪1389‬هـ‪ ،‬ص ‪.313 ،321‬‬
‫ أبو الفتوح‪ ،‬الحرية القتصادية في السلم‪ ،‬دار الوفاء‪ ،‬المنصورة‪ ،‬ص ‪.147‬‬‫)‪ (103‬روى البخاري نحوه في باب العلم‪ ،‬وفي باب الزكاة‪ ،‬ابن حجر في‬
‫الفتح ‪ ،3/261‬المطبعة السلفية‪ ،‬رواه الترمذي في باب الزكاة‪ ،‬رقم ‪– .619‬‬
‫في الجامع الصحيح‪ ،‬وقال حسن غريب من هذا الوجه‪.‬‬
‫)‪ (104‬الترمذي‪ ،‬الجامع الصحيح‪ ،4/30 ،‬حديث رقم ‪.618‬‬
‫ الحاكم المستدرك‪ ،1/390 ،‬وقال صحيح على شرط مسلم‪.‬‬‫)‪ (105‬ابن ماجة في السنن‪ ،1/570 ،‬رقم ‪.1789‬‬
‫ البيهقي في السنن الكبرى‪.4/84 ،‬‬‫)‪ (106‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪.2/967 ،‬‬
‫)‪ (107‬المام أحمد من رواية ابن لهيعة‪.150 ،4/143 ،‬‬
‫ المنذري‪ ،‬الترغيب والترهيب‪.1/568 ،‬‬‫)‪ (108‬أبو داود في السنن‪ ،2/132 ،‬كتاب المارة باب السعاية على الصدقة‪.‬‬
‫– المام أحمد في مسنده‪.4/143 ،‬‬
‫ والمكس‪ :‬الضريبة التي يأخذها الماكس وهو العشار‪ ،‬ابن الثير النهاية في‬‫‪78‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫باب غريب الحديث‪ ،4/110 ،‬وفي المعجم الوسيط‪.‬‬
‫ الماكس‪ :‬من يأخذ المكس من التجار‪ .‬والمكس‪ :‬الضريبة يأخذها الماكس‬‫ممن يدخلون البلد من التجار‪ ،‬ص ‪.587‬‬
‫)‪ (109‬كتاب الكبائر‪ ،‬ص ‪ ،112‬الكبيرة السابعة والعشرون‪.‬‬
‫)‪ (110‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪.2/991 ،‬‬
‫)‪ (111‬ابن حجر العسقلني‪.3/265 ،‬‬
‫)‪ (112‬ابن تيمية‪ ،‬الفتاوي الكبرى‪ ،7/316 ،‬كتاب اليمان‪.‬‬
‫)‪ (113‬فيض القدير شرح الجامع الصغير‪ ،5/375 ،‬دار المعرفة‪.2/599 ،‬‬
‫ أبو عبيد‪ ،‬الموال ص ‪.496‬‬‫)‪ (114‬الحديث رواه ابن ماجة في السنن‪ ،‬رقم ‪ .1789‬قال فيه النووي في‬
‫دا ل يعرف‪ ،5/332 ،‬وقبله قال البيهقي في‬
‫المجموع أنه حديث ضعيف ج ً‬
‫الحديث يرويه أصحابنا في التعاليق‪ ،‬ولست أحفظ فيه إسناًدا السنن‪.4/84 ،‬‬
‫واعترض الحافظ العراقي عليه برواية ابن ماجة له في سننه بهذا اللفظ‪،‬‬
‫وذكر ابنه الحافظ أبو زرعة أنه عند ابن ماجة بلفظ في المال حق سوى‬
‫الزكاة كما هو عند الترمذي‪ ،‬وفي بعض نسخ ابن ماجة ليس في المال حق‬
‫سوى الزكاة طرح التثريب شرح التقريب‪ .4/18 ،‬ومعنى هذا‪ :‬أن ليس زيدت‬
‫في الحديث عن طريق النسخ وشاع الخطأ بعد‪.‬‬
‫)‪ (115‬القرضاوي‪.1094 – 2/1093 ،‬‬
‫)‪ (116‬علي حسب الله‪ ،‬أصول التشريع السلمي‪ ،‬ص ‪.282‬‬
‫)‪ (117‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪.2/1094 ،‬‬
‫)‪ (118‬ابن منظور‪ ،‬لسان العرب‪ ،‬مادة م‪ .‬ك‪ .‬س‪ .‬المعجم الوجيز‪ ،‬ص ‪.587‬‬
‫)‪ (119‬الهيثمي‪ ،‬مجمع الزوائد‪.88 – 3/87 ،‬‬
‫)‪ (120‬أبو داود‪ ،‬السنن‪ ،2/148 ،‬باب في السعاية على الصدقة‪ ،‬مؤسسة‬
‫الكتاب الثقافية‪.‬‬
‫)‪ (121‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪.2/1095 ،‬‬
‫)‪ (122‬ابن نجيم‪ ،‬البحر الرائق‪ ,2/249 ،‬ابن عابدين‪ ،‬حاشية رد المحتار على‬
‫الدر المختار‪.2/310 ،‬‬
‫)‪ (123‬القرضاوي‪.2/1096 ،‬‬
‫)‪ (124‬أبو عبيد القاسم ابن سلم‪ .‬الموال ص ‪ .694 – 495‬القرضاوي‪ ،‬فقه‬
‫الزكاة ‪.2/967‬‬
‫)‪ (125‬القرضاوي‪ ،‬ص ‪.2/970‬‬
‫)‪ (126‬الموال ص ‪.97‬‬
‫)‪ (127‬السنن الكبرى ‪.4/84‬‬
‫)‪ (128‬الجامع لحكام القرآن‪.242 ،2/241 ،‬‬
‫)‪ (129‬البركتي‪ ،‬قواعد الفقه ص ‪ .89‬عبد الوهاب خلف‪ ،‬علم أصول الفقه‪،‬‬
‫ص ‪.208‬‬
‫)‪ (130‬النووي‪ ،‬شرح صحيح مسلم‪ .13/133 .‬ابن حجر في الفتح ‪.10/26‬‬
‫)‪(21 /‬‬
‫فا‪ ،‬ودافة العراب‪ :‬من يريد منهم‬
‫)‪ (131‬الدافة‪ :‬قوم يسيرون جميًعا خفي ً‬
‫المصر‪ ،‬والمراد هنا من ورد من ضعفاء العراب للمواساة‪ .‬انظر‪ :‬الشوكاني‪،‬‬
‫نيل الوطار‪.5/144 ،‬‬
‫)‪ (132‬الماوردي‪ ،‬الحكام السلطانية‪ ،‬ص ‪.6‬‬

‫‪79‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (133‬المقدمة‪.2/522 ،‬‬
‫)‪ (134‬د‪ .‬محمود حلمي‪ ،‬نظام الحكم السلمي مقارًنا بالنظام المعاصر‪ ،‬ص‬
‫‪.87‬‬
‫)‪ (135‬المقدمة‪ ،2/522 ،‬ص ‪.212‬‬
‫)‪ (136‬الشهرستاني‪ ،‬المملل والنحل‪ .1/160 ،‬محمد ضياء الدين الريس‪،‬‬
‫النظريات السياسية السلمية‪ ،‬ص ‪.243‬‬
‫)‪ (137‬الماوردي‪ ،‬ص ‪ .65‬ابن خلدون‪ ،2/522 ،‬ص ‪ .212‬محمد أبو فارس‪،‬‬
‫النظام السياسي في السلم‪ ،‬ص ‪.187‬‬
‫)‪ (138‬د‪ .‬محمود حلمي‪ ،‬ص ‪ 90 ،89‬مرجع سابق‪.‬‬
‫)‪ (139‬النساء الية ‪.141‬‬
‫)‪ (140‬المام أحمد في المسند‪ .5/50 ،‬النسائي‪ ،‬السنن‪.8/227 ،‬‬
‫)‪ (141‬ابن حجر في الفتح‪ .121 ،12/120 ،‬أحمد‪ ،‬المسند‪.6/100 ،‬‬
‫)‪ (142‬الشاطبي‪ ،‬العتصام‪ ،2/121 ،‬مطبعة المنار‪ ،‬عوف الكفراوي‪ ،‬سياسة‬
‫النفاق العام في السلم‪ ،‬ص ‪.447‬‬
‫)‪ (143‬النساء الية ‪.58‬‬
‫)‪ (144‬انظر‪ :‬رأي الفقهاء في جواز فرض الضرائب‪ ،‬المطلب الول من‬
‫المبحث الثاني‪ ،‬رقم ‪ /3‬قسم ج‪.‬‬
‫)‪ (145‬ألبت‪ :‬كساء غليظ من صوف أو وبر‪ .‬انظر المعجم الوجيز‪ ،‬ص ‪43‬‬
‫‪.1980‬‬
‫)‪ (146‬القرضاوي‪ ،‬فقه الزكاة‪ .1080/1081 ،‬محمد الغزالي‪ ،‬السلم‬
‫المفترى عليه‪ ،‬ط ‪ ،5‬ص ‪ .223 ،222‬السخاوي‪ ،‬ترجمة المام النووي‪،‬‬
‫مطبعة جمعية النشر والتأليف بالزهر‪1935 ،‬م‪ ،‬ص ‪.40‬‬
‫)‪ (147‬ابن العطار‪ ،‬تحفة الطابين في ترجمة المام النووي‪ ،‬مؤسسة شباب‬
‫الجامعة‪ ،‬السكندرية‪ ،‬ص ‪ .54 ،50‬عبد الغني الدقر‪ ،‬المام النووي‪ ،‬دار‬
‫القلم‪ ،‬دمشق‪1987 ،‬م‪ ،‬ص ‪.163 ،144‬‬
‫)‪ (148‬الزرقا‪ ،‬أحمد الزرقا‪ ،‬شرح القواعد الفقهية ص ‪ ،247‬دار الغرب‬
‫السلمي‪ .1983 ،‬شبير‪ .‬محمد عثمان‪ .‬القواعد الكلية والضوابط الفقية ص‬
‫‪ 352‬طبعة دار الفرقان‪ ،‬عمان‪ .‬إبراهيم محمد خريس‪ ،‬الضرائب في النظام‬
‫المالي السلمي‪ ،‬رسالة ماجستير‪ ،‬ص ‪ ،111‬ومرجعه غياث المم للجويني‪،‬‬
‫ص ‪.286‬‬
‫)‪ (149‬الشوكاني‪ ،‬نيل الوطار‪ .8/68 ،‬أبو عبيد‪ ،‬الموال‪ ،‬ص ‪ .56‬ابن‬
‫العربي‪ ،‬أحكام القرآن‪ .2/908 ،‬د‪ .‬إبراهيم فؤاد أحمد‪ ،‬النفاق في السلم‪،‬‬
‫ط ‪1993 1‬م‪ ،‬ص ‪.196‬‬
‫)‪ (150‬قوم من العراب سكنوا شمال الجزيرة العربية في البتراء وهم‬
‫النباط‪ .‬انظر‪ :‬المعجم الوجيز‪ ،‬ص ‪.600‬‬
‫)‪ (151‬أبو عبيد‪ ،‬الموال‪ ،‬ط ‪ ،1‬ص ‪ .712‬الطنطاوي‪ ،‬أخبار عمر‪ ،‬المكتب‬
‫السلمي‪ ،‬ص ‪.105‬‬
‫)‪ (152‬الخراج‪ ،‬ص ‪ ،93‬أبو عبيد‪ ،‬الموال‪ ،‬ص ‪.65‬‬
‫)‪ (153‬الخراج‪ ،‬ص ‪.121 – 120‬‬
‫)‪ (154‬البهي الخولي‪ ،‬الثروة في ظل السلم‪ ،‬دار النصر للطباعة‪ ،‬ط ‪،2‬‬
‫‪1991‬م‪ ،‬ص ‪.223‬‬
‫)‪ (155‬تاريخ الطبري‪ ،‬المطبعة الحسينية‪ ،‬مصر‪ .5/19 ،‬القرضاوي‪ ،‬فقه‬
‫الزكاة‪ .2/1085 ،‬ابن سعد‪ ،‬الطبقات الكبرى‪ ،‬ط لندن‪ .1/219 ،‬الطنطاوي‪،‬‬
‫أخبار عمر‪ ،‬ص ‪.299‬‬
‫‪80‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (156‬عبد النديم زلوم‪ ،‬الموال في دولة الخلفة‪ .‬دار العلم للمليين‪،‬‬
‫بيروت‪1979 ،‬م‪ ،‬ص ‪ ،142‬عوف الكفراوي‪ ،‬سياسة النفاق العام في‬
‫السلم‪ ،‬ص ‪.447‬‬
‫)‪ (157‬صحيح البخاري‪ ،‬كتاب الزكاة‪.2/248 ،‬‬
‫)‪ (158‬القرضاوي‪.1/149 ،‬‬
‫)‪ (159‬ابن عابدين‪ ،‬حاشية‪ .2/6 ،‬ابن نجيم‪ 6 ،‬البحر الرائق‪.2/222 ،‬‬
‫)‪ (160‬ابن حجر‪ ،‬فتح الباري‪ .3/347 ،‬ابن الثير‪ ،‬جامع الصول في أحاديث‬
‫الرسول‪.335-5/334 ،‬‬
‫)‪ (161‬أبو عبيد في كتاب الموال‪ ،‬ص ‪.62‬‬
‫)‪ (162‬آل عمران الية ‪.59‬‬
‫)‪ (163‬الشورى الية ‪.38‬‬
‫)‪ (164‬آل عمران الية ‪.14‬‬
‫)‪ (165‬الفجر الية ‪.20‬‬
‫)‪ (166‬كتاب الخراج‪ ،‬ص ‪.143-142‬‬
‫* جامعة إربد الهلية ‪ -‬الردن‪.‬‬
‫)‪(22 /‬‬
‫الضوابط الشرعية للترويح‬
‫الكاتب‪ :‬الشيخ د‪.‬عبدالرحمن بن أحمد علوش‬
‫إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ‪ ،‬ونعوذ بالله تعالى من‬
‫شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ‪ ،‬من يهده الله فل مضل له ومن يضلل فل‬
‫هادي له وأشهد أن ل إله إل هو وحده ل شريك له وأشهد أن محمدا ً عبد الله‬
‫ورسوله وصفيه من خلقه وخاتم رسله بلغ الرسالة وأدى المانة ونصح المة‬
‫وجاهد في الله حق جهاده وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ل يزيغ‬
‫عنها إل هالك فجزاه الله عن أمة السلم خير الجزاء ‪ ،‬اللهم صل وسلم‬
‫وبارك على نبينا محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل‬
‫إبراهيم إنك حميد مجيد ‪.‬‬
‫أما بعد أيها المؤمنون أوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى في السر والعلن "‬
‫يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قول ً سديدا ً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم‬
‫ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا ً عظيما "‬
‫)‪(1 /‬‬
‫عباد الله إن من المسلمات عند المسلم أن هذا الدين دين شمولي والله‬
‫سبحانه وتعالى يقول ‪ " :‬ما فرطنا في الكتاب من شيء " ويقول سبحانه ‪" :‬‬
‫قل إن صلتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ل شريك له " فحياة‬
‫المسلم كلها مرتبطة بهذا الدين وليس ثمة أوقات يمكن أن يقول النسان‬
‫هذه لغير الله تعالى ‪ ،‬فكل وقته لله جده وهزله نومه ويقظته حياته كلها لهذا‬
‫الدين كما قال معاذ بن جبل رضي الله عنه ‪ " :‬إني لحتسب نومتي كما‬
‫أحتسب قومتي " ) ‪ ( 1‬ونحن قادمون ومقبلون على أوقات يفرغ فيها كثير‬
‫من الناس وهي أوقات الجازات والوقت نفيس والمسلم مسؤول عن وقته‬
‫يوم القيامة " ل تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع عن عمره‬
‫فيما أفناه وعن شبابه فيما أبله وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وماذا‬

‫‪81‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عمل فيما علم " )‪ . ( 2‬ربما يقول البعض ما الذي نصنعه في الجازات وهي‬
‫في الغالب تكون أوقات للترويح والستجمام بعد عناء التعب والكد والعمل ‪.‬‬
‫ربما يقول الخر هل تريدنا أن نبقى دائما ً في المسجد ل نخرج منه أبدا ً ‪ .‬هل‬
‫تريد منا أن نبقى دائما ً في قراءة وتلوة وذكر ؟ ل ‪ ،‬ليس هذا هو المطلوب ‪.‬‬
‫بل هذا الدين دين شمولي يراعي هذه القضايا كلها والنبي صلى الله عليه‬
‫وسلم يقول لحنظلة رضي الله عنه ‪ " :‬يا حنظلة ساعة وساعة " ) ‪( 3‬‬
‫وعندما مر النبي صلى الله عليه وسلم بالحبشة وهم يلعبون في المسجد‬
‫قال ‪ " :‬خذوا يا بني أرفدة حتى تعلم اليهود والنصارى أن في ديننا فسحة " )‬
‫‪ ( 4‬وكان النبي صلى الله عليه وسلم يمازح أصحابة ويمازحونه وكان‬
‫الصحابة يتمازحون ويترامون بالبطيخ فإذا كانت الحقائق كانوا هم الرجال " )‬
‫‪ . ( 5‬هذه هي الحياة السلمية المتكاملة التي ل يغلب فيها جانب على‬
‫حساب جانب آخر ول يطغى جانب على جانب آخر بل الحياة كلها مرتبطة‬
‫بهذا الدين بيد أن ثمة ضوابط وضعها هذا الدين حتى يكون هناك تميز‬
‫للمسلم ويتميز ترويحه وهزله عن غيره من غير المسلمين الذين يلعبون‬
‫ويروحون على أنفسهم ‪ ،‬هناك ضوابط شرعية يراعيها المسلم حتى ل يكون‬
‫متشبها ً بأعداء السلم من اليهود والنصارى فيسير في ركابهم وفي فلكهم‬
‫وإن هذه الضوابط أيها الخوة الكرام ينبغي أن تبقى معلما ً بارزا ً لكل مسلم‬
‫في الترويح عن النفس وفي الستجمام وفي السياحة وفي المور كلها فمن‬
‫ذلك اختيار جماعة الترويح إذا أراد النسان أن يروح عن نفسه فل بد أن‬
‫يختار من يعينونه على الطاعة فالمرء على دين جليسه " ومثل الجليس‬
‫الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير " ) ‪ ( 6‬فل ينبغي للنسان‬
‫أن يختار في الترويح من ل يصلي ومن ل يذكر الله تعالى ومن ل يقدر للدين‬
‫قدره ومن ذلك يا عباد الله أن ل يكون هناك ثمة اختلط بين الرجال والنساء‬
‫في أثناء الترويح فإن الختلط من أكبر الفات سيما في الترويح لن فيه‬
‫هزل وضحك وإسقاط للتكلف وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬لن‬
‫يطعن أحدكم بمخيط حديد في رأسه خير له من أن يمس جسد امرأة ل تحل‬
‫له " ) ‪ ( 7‬ويقول صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬ما تركت بعدي فتنة أشد على‬
‫الرجال من النساء " ) ‪ ( 8‬والميل للنساء ميل فطري ل ينازع فيه أحد إل من‬
‫سلبت رجولته ومن ل يتأثر بالنساء فالنساء شقائق الرجال وميل الرجل‬
‫للمرأة حتى يستمر النسل فينبغي أن يبتعد في أثناء الترويح عن الختلط‬
‫بالنساء الجنبيات لن هذا فيه فتنة وفيه حضور للشيطان ونزغاته ومن ذلك‬
‫عدم التبعية والتقليد لعداء السلم في صور ترويحهم المستورد من العري‬
‫والتبرج وأفلم العبث والفوضوية الذي ينبغي أن يترفع عنها المسلمون الذين‬
‫رضوا بالله ربا وبالسلم دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ً ورسول ً ومن‬
‫ذلك اختيار وقت الترويح عندما يريد النسان أن يستجم أو أن يروح عن‬
‫نفسه فل ينبغي أن يعتدي على الوقت المحرم أوقات العبادات أوقات الذكر‬
‫أوقات الصلوات ل ينبغي أن يكون الترويح فيها كان النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم كما تقول عائشة رضي الله عنها يضاحكنا ونضاحكه فإذا سمع الذان‬
‫فكأنه ل يعرفنا ول نعرفه ويقول صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬كل ما أسكر عن‬
‫الصلة فهو حرام " ) ‪( 9‬فل ينبغي أن يكون العبث واللهو واللعب والترويح‬
‫في أوقات الصلوات سيما وأن فريقا ً من الناس ل يحلو لهم الله اللعب‬
‫والعبث إل في أوقات الصلوات المفروضة ومن ذلك عدم إهدار أوقات الليل‬
‫كلها في السمر وفي العبث وفي المور المحرمة فقد قال النبي صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬ل سمر إل لمصل أو مسافر " ) ‪ ( 10‬ويقول صلى الله عليه‬
‫‪82‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وسلم محذرا ً من السمر الطويل إلى الفجر في عبث ولهو كما في مسند‬
‫المام أحمد ‪ " :‬ليبيتن أقوام من أمتي على أكل ولهو وغناء ثم يصبحون وقد‬
‫مسخوا قردة وخنازير " ) ‪ ( 11‬فينبغي أن ينتبه العبد المسلم من هذه‬
‫القضايا سيما في الفراح التي يمكث بعض الناس إلى الساعة الثامنة أو‬
‫التاسعة ويسمعون الذان حي على الصلة حي على الفلح وهم في سمرهم‬
‫وعبثهم وغنائهم ولهوهم‬
‫)‪(2 /‬‬
‫وبعدهم عن الله سبحانه وتعالى ومن ذلك أن ل يكون الترويح في أوقات‬
‫متعلقة بحقوق العباد كالعمل الرسمي مثل أو غيره لن المؤمن يفي بالعقد "‬
‫يأيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ومن ذلك عدم الفراط في استهلك الوقت‬
‫المباح لنه مسؤول عنه أمام الله يوم القيامة وقد سبق الحديث النف‬
‫الذكر ‪ " :‬ل تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ‪ " . . .‬فل‬
‫يسرف النسان كل وقته في العبث وفي اللهو وفي الترويح بل كما قال‬
‫النبي صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬يا حنظلة ساعة وساعة " ومن ذلك يا عباد‬
‫الله من الضوابط الشرعية مراعاة اللباس عند الترويح مراعاة الزي الذي‬
‫يلبس عند الترويح فينبغي أن يكون ساترا ً ل ينبغي أن يكون المؤمن عند‬
‫الترويح متعريا ً متشبها بأعداء السلم وقد روي في سنن الترمذي عن النبي‬
‫صلى الله عليه وسلم قوله ‪ " :‬إياكم والتعري فإن معكم من ل يفارقكم إل‬
‫عند الجماع وعندما يقضي الرجل حاجته " ) ‪ ( 12‬أو كما قال النبي صلى الله‬
‫عليه وسلم وقال عليه الصلة والسلم ‪ " :‬غط فخذك فإن فخذ الرجل من‬
‫عورته " ) ‪ ( 13‬وقال ل تنظر إلى فخذ حي أو ميت " فعورة الرجل من‬
‫السرة إلى الركبة ول يجوز أن يكشف ما دون السرة أو ما فوق الركبة سواء‬
‫كان في لعب أو غيره والمرأة المسلمة كلها عورة عندما تكون أمام الجانب‬
‫وعندما تكون أمام النساء ل يجوز لها أن تظهر ما بين السرة والركبة كما‬
‫قال العلماء ذلك كما ل ينبغي للمرأة المسلمة أن تتزيا بالكفار في لباسها‬
‫عند الترويح وعند الستجمام وعند اللعب أل تستورد أزياء من الشرق أو‬
‫الغرب تظهر البطين والفخذين والصدر وغير ذلك من المور يا عباد الله التي‬
‫فيها تشبه بأعداء السلم " ومن تشبه بقوم فهو منهم " والمرء مع من أحب‬
‫يوم القيامة ‪ .‬والمسؤولية على أولياء المور ينبغي أن يراعوا النساء في‬
‫لباسهن لنه برزت في هذه العصار ألبسة مستوردة يراها النساء عبر‬
‫القنوات وعبر المجلت وعبر اختلطهن بغيرهن ل ترضي الله سبحانه وتعالى‬
‫ومن ذلك يا عباد الله مراعاة مكان الترويح إذا أراد النسان أن يروح عن‬
‫نفسه فل يعتدي على الناس في الطرقات والماكن العامة فقد قال النبي‬
‫صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬من آذى المسلمين في طرقهم وجبت عليه لعنتهم‬
‫" ) ‪ ( 15‬وحذر النبي صلى الله عليه وسلم من أذية الخرين في الماكن‬
‫العامة فقال ‪ " :‬أياكم والجلوس في الطرقات قالوا يا رسول الله ما لنا بد‬
‫من مجالسنا قال إن أبيتم إل ذلك فأعطوا الطريق حقه قيل وما حق الطريق‬
‫يا رسول الله قال غض البصر وكف الذى ورد السلم والمر بالمعروف‬
‫والنهي عن المنكر " ) ‪ ( 16‬فينبغي أن يراعي النسان الماكن العامة فل‬
‫يعتدي عليها ول ينظر إلى المحرمات فالعين تزني وزناها النظر وأيضا ً ل‬
‫يؤذي الناس في إلحاق الذى في الماكن العامة فقد قال النبي صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ " :‬اتقوا الملعن الثلث البراز في الموارد وقارعة الطريق‬

‫‪83‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وتحت ظل الشجر " ) ‪ ( 17‬فالماكن التي يرتادها عامة الناس ل ينبغي أن‬
‫يلحق النسان الذى بها فينبغي أن يكون المسلم محافظا ً على حقوق غيره‬
‫وأن يترك المكان أنظف مما كان بالقدر الذي يتمنى أن يراه سابقا ً ومن ذلك‬
‫سلوك الترويح من المحافظة على ذكر الله ‪ ،‬المحافظة على الصلة‬
‫المحافظة على غض البصر عدم العتداء على الخرين عدم انتهاك محارم‬
‫الله سبحانه وتعالى مراعاة الخلق العامة عند المنافسات فل غش ول غصب‬
‫ول أخذ لموال الناس بالباطل مراعاة الصحة العامة وهذه من شمولية هذا‬
‫الدين يقول النبي صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬ل يبولن أحدكم في الماء الدائم‬
‫الذي ل يجري ثم يغتسل فيه " ) ‪ ( 18‬ومن ذلك عدم السراف في النفاق‬
‫على الترويح فإن السراف ممقوت والمبذرين إخوان الشياطين " والذين إذا‬
‫أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما ً " ول ينبغي أن ينفق‬
‫النسان على المحرمات لنه مسؤول عن هذا المال يوم القيامة ‪.‬‬
‫أيها المؤمنون‪:‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫هناك صور من الترويح المحرم ينبغي للمسلم أن يجتنبها وأن يبتعد عنها حتى‬
‫ل يقع فيما يسخط ربه عز وجل فإن الجنة حفت بالمكاره وإن النار حفت‬
‫بالشهوات فينبغي أن يراعي المسلم هذه المور سيما في زمن كثرت فيه‬
‫المغريات وكثرت فيه الملهيات وكثرت فيه الصوارف عن ذكر الله تعالى‬
‫وكثرت فيه المراقص والملهي في أصقاع الدنيا إل ما رحم ربك فمن ذلك يا‬
‫عباد الله أن يبتعد عن كل ما ورد النص بتحريمه من أنواع الملهي المحرمة‬
‫كالقمار والميسر الذي قرن بالخمر " إنما الخمر والميسر والنصاب والزلم‬
‫رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه " فل ينبغي أن يقامر النسان أو أن يقع‬
‫في الميسر كأن يتفق جماعة على دفع مبلغ ما ثم يأخذه المنتصر أو الفائز‬
‫كما يصنعه بعض الشباب في المسابقات الرياضية فهذا من الميسر المحرم‬
‫الذي ينبغي أن يبتعد عنه المسلم الذي رضي بالله ربا ً وبالسلم دينا ً وبمحمد‬
‫صلى الله عليه وسلم نبيا ً ورسول ً ومن ذلك الشطرنج لورود النص فيه قال‬
‫النبي صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬من لعب بالنردشير فكأنما غمس يده في‬
‫لحم خنزير ودمه " ) ‪ ( 19‬وسئل القاسم بن محمد أحد الفقهاء السبعة عن‬
‫اللعب بالشطرنج فقال ‪ " :‬كل ما ألهى عن ذكر الله فهو ميسر " ) ‪( 20‬‬
‫ومن ذلك الغناء يا عباد الله بالدوات الموسيقية المحرمة سواء كان من‬
‫الرجال أو النساء فهو محرم سواء كان في الفراح أو غيرها فالنبي صلى الله‬
‫عليه وسلم قال ‪ " :‬أعلنوا هذا النكاح واضربوا عليه بالدف " ) ‪ ( 21‬فأجاز‬
‫الدف فقط في النكاح وحرم الغناء تحريما ً عاما ً فقال سبحانه ‪ " :‬ومن الناس‬
‫من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله " قال عبدالله بن عباس رضي‬
‫الله عنه ‪ :‬والذي ل إله غيره إنه الغناء " )‪ ( 22‬وقال النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪ " :‬ليستحلن أقوام من أمتي الحر والحرير والخمر والمعازف " ) ‪( 23‬‬
‫والستحلل ل يكون إل لشيء محرم فأنواع الغناء المقرونة بالمعازف‬
‫وأدوات الموسيقى ل يجوز استخدامها في الترويح لورود أكثر من ثمانية أدلة‬
‫صحيحة في تحريم الغناء ومن ذلك يا عباد الله الحلل إذا تلبس بحرام‬
‫كالسباحة مثل ً فإنها مباحة لكن إذا اقترنت بالعري والختلط وكشف العورة‬
‫فإنها محرمة وكالسياحة مثل ً فإن الصل أن السياحة مباحة لكن إذا اقترنت‬
‫بمحرم فإنها محرمة كأن تكون السياحة للبحث عن المراقص والملهي‬

‫‪84‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وصالت الدعارة والرقص وشرب الخمور وغير ذلك مما حرمه الله سبحانه‬
‫وتعالى وحرمه رسوله صلى الله عليه وسلم أل فلنتقي الله يا عباد الله‬
‫ولنراقب ربنا عز وجل فإن الله تعالى يرانا في كل مكان نذهب إليه ‪ ،‬فإن‬
‫فريقا ً من الناس إذا غادر أحدهم سور بلده وذهب إلى بلد آخر نسي ربه عز‬
‫وجل والحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك راقب الله‬
‫سبحانه وتعالى هنا أو هناك في الداخل أو الخارج واستشعر أن الله يراك‬
‫وأن معك من ل يفارقك من الملئكة الكرام الكاتبين الذين يكتبون كل شيء‬
‫" ما يلفظ من قول إل لديه رقيب عتيد " ‪.‬‬
‫أل وصلوا وسلموا على خير الخلق محمد بن عبد الله عليه من ربه أفضل‬
‫الصلة وأتم التسليم " إن الله وملئكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا‬
‫صلوا عليه وسلموا تسليما ً " اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وارض‬
‫اللهم عن الربعة الخلفاء الئمة الحنفاء أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن‬
‫بقية أصحاب محمد أجمعين وعن التابعين وتابع التابعين ومن تبعهم بإحسان‬
‫إلى يوم الدين وعنا معهم بمنك وكرمك وإحسانك يا أرحم الراحمين ‪ .‬اللهم‬
‫أعز السلم والمسلمين ‪ ،‬اللهم أعز السلم والمسلمين ‪ ،‬اللهم أعز السلم‬
‫والمسلمين ‪ ،‬وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداءك أعداء هذا الدين ‪ ،‬اللهم‬
‫من أراد هذا الدين وأهله بسوء فأشغله بنفسه واجعل تدميره في تدبيره ‪.‬‬
‫اللهم من كادنا فكده ‪ .‬ومن دبر الدسائس والمكائد لمة السلم فاهتك ستره‬
‫وافضحه على رؤوس الشهاد واجعله عبرة للمعتبرين وعظة للمتعظين يا رب‬
‫العالمين ‪.‬‬
‫اللهم وفق إمامنا بتوفيقك وأيده بتأييدك وهيئ له البطانة الصالحة الناصحة‬
‫يارب العالمين ووفق جميع أئمة المسلمين لما تحب وترضى ‪ .‬عباد الله إن‬
‫الله يأمر بالعدل والحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر‬
‫والبغي يعظكم لعلكم تذكرون فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه‬
‫على نعمه وآلئه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون ‪.‬‬
‫الهوامش ‪:‬‬
‫) ‪ ( 1‬رواه أبو داود وصححه اللباني ‪.‬‬
‫) ‪ ( 2‬رواه الترمذي والبيهقي وحسنه اللباني ‪.‬‬
‫) ‪ ( 3‬رواه مسلم والترمذي وأحمد ‪.‬‬
‫) ‪ ( 4‬رواه أبو عبيده في الغريب وصححه اللباني في الصحيحة ‪. 4/443‬‬
‫) ‪ ( 5‬السلسلة الصحيحة لللباني ‪. 1/797‬‬
‫) ‪ ( 6‬رواه البيهقي وصححه اللباني في الصحيحة ‪.‬‬
‫) ‪ ( 7‬رواه الطبراني في الكبير وصححه اللباني في صحيح الجامع ‪.‬‬
‫) ‪ ( 8‬رواه أحمد والترمذي والنسائي وصححه اللباني ‪.‬‬
‫) ‪ ( 9‬رواه مسلم ‪.‬‬
‫) ‪ ( 10‬رواه أحمد وصححه اللباني في صحيح الجامع ‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬

‫‪11‬‬
‫‪12‬‬
‫‪13‬‬
‫‪14‬‬
‫‪15‬‬

‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬

‫رواه‬
‫رواه‬
‫رواه‬
‫رواه‬
‫رواه‬

‫أحمد وحسنه اللباني ‪.‬‬
‫الترمذي وضعفه اللباني في السلسلة الضعيفة ‪.‬‬
‫أحمد والحاكم وصححه اللباني ‪.‬‬
‫أبو داود وقال اللباني ‪ :‬حسن صحيح ‪.‬‬
‫الطبراني وحسنه اللباني في صحيح الجامع الصغير ‪.‬‬

‫‪85‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬
‫)‬

‫‪16‬‬
‫‪17‬‬
‫‪18‬‬
‫‪19‬‬
‫‪20‬‬
‫‪21‬‬
‫‪22‬‬
‫‪23‬‬

‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬
‫(‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫رواه البخاري في الدب المفرد وصححه اللباني ‪.‬‬
‫رواه أبو داود وحسنه اللباني ‪.‬‬
‫رواه أبو داود وصححه اللباني ‪.‬‬
‫رواه أبو داود وابن ماجه وصححه اللباني ‪.‬‬
‫مشكاة المصابيح ‪.‬‬
‫رواه الترمذي وقال هذا حديث غريب ‪.‬‬
‫الدب المفرد ‪.‬‬
‫رواه البخاري ‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬

‫ضيف الحبيب‬
‫ال ّ‬
‫د‪ .‬عبدالعزيز الفوزان ‪3/9/1426‬‬
‫‪06/10/2005‬‬
‫يح ّ‬
‫وقت‬
‫ل علينا بساحتنا ضيف حبيب‪ ،‬طالما انتظرته القلوب المؤمنة‪ ،‬وتش ّ‬
‫هبت له الهمم العالية‪ .‬ضيف يشرفنا مرة في كل‬
‫لبلوغه النفوس الزاكية‪ ،‬وتأ ّ‬
‫عام‪ ،‬ضيف قد رفع الله شأنه‪ ،‬وأعلى مكانه‪ ،‬وخصه بمزيد من الفضل‬
‫والكرامة‪ ،‬وجعله موسما ً عظيما ً لفعل الخيرات‪ ،‬والمسابقة بين المؤمنين في‬
‫مجال الباقيات الصالحات‪...) :‬وفي ذلك فليتنافس المتنافسون(‪ ،‬ضيف‬
‫ة بجللة مكانته وقدره‪ ،‬ومعلنة عن‬
‫تواترت النصوص والخبار بفضله‪ ،‬منوه ً‬
‫محبة الله تعالى له وتعظيمه لشأنه‪ .‬ضيف قد يكلفك اليسير‪ ،‬ولكنه يجلب لك‬
‫الخير الكثير والثواب الجزيل والجر الكبير‪ ،‬إن أنت عرفت قدره‪ ،‬وأحسنت‬
‫استقباله وأكرمت وفادته‪ ،‬واستثمرته فيما يقربك إلى الله ويرفع درجاتك‬
‫عنده‪.‬‬
‫ُ‬
‫إنه شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى‬
‫والفرقان‪ ،‬إنه سيد الشهور وأفضلها على الدوام‪ ،‬إنه شهر القرآن والصيام‬
‫والقيام‪ ،‬شهر جعل الله صيامه فريضة‪ ،‬وقيام ليله تطوعا ً وفضيلة‪ ،‬شهر ُتفتح‬
‫فد فيه الشياطين ومردة‬
‫فيه أبواب الجنان‪ ،‬وُتغلق فيه أبواب النيران‪ ،‬وُتص ّ‬
‫الجان‪.‬‬
‫شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار‪ ،‬شهر الصبر والمواساة‪ ،‬شهر‬
‫التكافل والتراحم‪ ،‬شهر التناصر والتعاون والمساواة‪ ،‬شهر الفتوحات‬
‫فر فيه‬
‫والنتصارات‪ ،‬شهر ُترفع فيه الدرجات‪ ،‬وُتضاعف فيه الحسنات‪ ،‬وُتك ّ‬
‫حرم خيرها فهو‬
‫السيئات‪ ،‬شهر فيه ليلة واحدة هي خير من ألف شهر‪ ،‬من ُ‬
‫المحروم‪.‬‬
‫فهنيئا ً لكم أيها المسلمون برمضان‪ ،‬والسعد كل السعد لكم بشهر الصيام‬
‫والقيام‪ ،‬ويا بشرى لمن تعرض فيه لنفحات الله‪ ،‬وجاهد نفسه في طاعة الله‬
‫سب ُل ََنا…(]العنكبوت‪ :‬من الية ‪.[69‬‬
‫)َوال ّ ِ‬
‫جاهَ ُ‬
‫ن َ‬
‫م ُ‬
‫دوا ِفيَنا ل َن َهْدِي َن ّهُ ْ‬
‫ذي َ‬
‫ولقد كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم‪ -‬يبشر أصحابه بقدوم هذا‬
‫الشهر المبارك‪ ،‬ويبين لهم فضائله‪ ،‬حتى يتهيؤوا له ويغتنموه‪.‬‬
‫فعن أبي هريرة – رضي الله عنه‪ -‬قال‪" :‬كان النبي –صلى الله عليه وسلم‪-‬‬
‫يبشر أصحابه‪ ،‬يقول‪" :‬قد جاءكم شهر رمضان‪ ،‬شهر مبارك‪ ،‬فرض الله‬
‫عليكم صيامه‪ ،‬فيه ُتفتح أبواب الجنان‪ ،‬وُتغلق فيه أبواب الجحيم‪ ،‬وُتغ ّ‬
‫ل فيه‬
‫حرم" رواه‬
‫حرم خيرها فقد ُ‬
‫مردة الشياطين‪ ،‬فيه ليلة خير من ألف شهر‪ ،‬من ُ‬
‫المام أحمد والنسائي والبيهقي‪ ،‬وحسنه اللباني‪.‬‬

‫‪86‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قال بعض العلماء‪ :‬هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضا ً بشهر‬
‫رمضان‪ .‬قال ابن رجب – رحمه الله‪" :-‬وكيف ل ُيب ّ‬
‫شر المؤمن بفتح أبواب‬
‫ّ‬
‫الجنان؟ وكيف ل ُيب ّ‬
‫شر المذنب بغلق أبواب النيران؟ وكيف ل ُيبشر العاقل‪،‬‬
‫بوقت ُيغ ّ‬
‫ل فيه الشيطان‪ ،‬ومن أين يشبه هذا الزمان زمان؟‬
‫وقد روى البخاري ومسلم أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم‪ -‬قال‪" :‬إذا‬
‫جاء رمضان‪ُ ،‬فتحت أبواب الجنة‪ ،‬و ُ‬
‫فدت الشياطين"‬
‫ص ّ‬
‫غلقت أبواب النار‪ ،‬و ُ‬
‫وزاد في رواية للترمذي وابن ماجه وغيرهما "وينادي مناد يا باغي الخير أقبل‪،‬‬
‫ويا باغي الشر أقصر‪ ،‬ولله عتقاء من النار‪ ،‬وذلك كل ليلة"‪.‬‬
‫فدلت هذه الحاديث على بعض خصائص هذا الشهر وفضائله ومنها‪:‬‬
‫أنه ُتفتح فيه أبواب الجنة‪ ،‬وُتغلق فيه أبواب النار‪ ،‬وذلك لكثرة ما ُيعمل فيه‬
‫من الخير والعمال الصالحة التي هي سبب لدخول الجنة‪ ،‬ولقلة ما يقع فيه‬
‫من المعاصي والمنكرات التي هي سبب لدخول النار‪ ،‬وُتفتح أبواب الجنة‬
‫أيضا ً ترغيبا ً للعاملين في استباق الخيرات‪ ،‬والمسابقة إلى الباقيات‬
‫الصالحات‪ ،‬فهذا أوان الجد والجتهاد‪ ،‬وهذا هو وقت العمل والجهاد‪ .‬وُتغلق‬
‫أبواب الجحيم‪ ،‬ترغيبا ً للعاصين المعرضين بالتوبة والنابة‪ ،‬وإتباع السيئات‬
‫بالحسنات‪ ،‬التي تزيل آثار الذنوب من القلوب‪ ،‬وتمحوها من ديوان الحفظة‪،‬‬
‫فإن الحسنات يذهبن السيئات‪ ،‬والخير يرفع الشر‪ ،‬والنور يزيل الظلمة‪،‬‬
‫والمرض ُيعالج بضده‪.‬‬
‫فد فيه الشياطين‪ ،‬أي ُتغ ّ‬
‫ل وتوثق‪ ،‬وُتقّيد بالسلسل‬
‫ومن خصائصه أنه ُتص ّ‬
‫والصفاد‪ ،‬فل يصلون فيه إلى ما يصلون إليه في غيره‪ .‬ول يتمكنون من إغواء‬
‫عباد الله كما يتمكنون منهم في غيره‪.‬‬
‫ولهذا ما إن يطل رمضان بطلعته البهية‪ ،‬حتى يظلل المجتمع السلمي كله‬
‫جو من الطهارة والنظافة‪ ،‬والخشية واليمان‪ ،‬والقبال على الخير وحسن‬
‫العمال‪ ،‬وعم انتشار الفضائل والحسنات‪ ،‬وكسدت سوق المنكرات‪ ،‬وأخذ‬
‫الخجل يعتري أهلها من اقترافها‪ ،‬أو على القل من المجاهرة بها وإعلنها‪.‬‬
‫وهذه رحمة من الله بعباده‪ ،‬ولطف عظيم بهم‪ ،‬حيث أعانهم على أنفسهم‪،‬‬
‫وحماهم من كيد مردة الجن والشياطين‪.‬‬
‫على أن هناك نفوسا ً شريرة قد تأصل فيها الشر‪ ،‬وتشّربت الباطل‪،‬‬
‫واستمرأت الفساد‪ ،‬وأسلمت للشيطان القياد‪ ،‬فأبعدها عن كل خير‪ ،‬وحرمها‬
‫من كل فضيلة وبّر‪ ،‬وساقها إلى كل رذيلة وشر‪ .‬فل تعرف لهذا الشهر حرمة‪،‬‬
‫ول تقدر له مكانته وفضله‪ ،‬ول تعظم شعائر الله‪ ،‬ول ترجو لله وقارًا!!‬
‫بل وصل الحال ببعضهم إلى أن يكون أسبق من الشيطان في الشر‬
‫والفساد‪ .‬كما قال قائلهم‪:‬‬
‫وكنت امرءا ً من جند إبليس فارتقى بي الحال‪ ،‬حتى صار إبليس من جندي‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وقد سمعنا عن أناس ل يبالون بالفطر في رمضان‪ ،‬ول يتوّرعون فيه عن‬
‫فعل المنكرات والقبائح‪ ،‬بل لربما اجتمع بعض هؤلء الممسوخين‪ ،‬المطموس‬
‫على قلوبهم ليالي العشر الخيرة من رمضان‪ ،‬والتي هي أفضل ليالي الدهر‪،‬‬
‫وفيها ليلة خير من ألف شهر‪ ،‬فيسهرون على شرب الخمر واستماع الغناء‪،‬‬
‫وارتكاب الفواحش والزنا‪ ،‬نسأل الله العافية والسلمة‪ ،‬ونعوذ به من عمى‬
‫البصيرة ورين القلوب‪ .‬وقد صدق القائل‪:‬‬
‫ً‬
‫يقضى على المرء في أيام محنته حتى يرى حسنا ما ليس بالحسن‬

‫‪87‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وأصحاب هذه الحال‪ ،‬أنواع شتى‪:‬‬
‫‪1‬ـ فمنهم المحارب لله ورسوله‪ ،‬الذي جند نفسه للصد عن سبيل الله‪،‬‬
‫والستهزاء بآياته‪ ،‬والستهتار بشعائره وحرماته‪ ،‬والسخرية بالصائمين‬
‫والصائمات‪ ،‬ووصفهم بالتخلف والرجعية‪ ،‬والتحجر والظلمية‪ .‬هكذا يزعمون‪،‬‬
‫خرج م َ‬
‫ن إ ِّل‬
‫ن يَ ُ‬
‫م ً‬
‫قوُلو َ‬
‫م إِ ْ‬
‫واهِهِ ْ‬
‫ت ك َل ِ َ‬
‫وبمثل هذا الباطل يتفوهون‪...) :‬ك َب َُر ْ‬
‫ن أفْ َ‬
‫ة تَ ْ ُ ُ ِ ْ‬
‫ذبًا(]الكهف‪ :‬من الية ‪ ،[5‬والحقيقة أنهم هم الجهلة الضالون‪ ،‬والمتخلفون‬
‫كَ ِ‬
‫الرجعيون‪ ،‬والمحرومون المخذولون‪.‬‬
‫‪2‬ـ ومنهم المنافق ذو الوجهين‪ ،‬الذي يتظاهر بالصلح واللتزام‪ ،‬ويخادع الناس‬
‫بمعسول الكلم‪ ،‬وإذا خل بمحارم الله انتهكها غير هّياب ول وجل‪ ،‬وبل خوف‬
‫ن إ ِّل‬
‫خد َ ُ‬
‫ما ي َ ْ‬
‫خادِ ُ‬
‫ول حياء من الله عز وجل‪ ) :‬ي ُ َ‬
‫ه َوال ّ ِ‬
‫عو َ‬
‫عو َ‬
‫مُنوا وَ َ‬
‫نآ َ‬
‫ن الل ّ َ‬
‫ذي َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ّ‬
‫م عَ َ‬
‫ما ي َ ْ‬
‫م‬
‫أ َن ْ ُ‬
‫ذا ٌ‬
‫ف َ‬
‫ب أِلي ٌ‬
‫مَرضا وَلهُ ْ‬
‫ه َ‬
‫م الل ُ‬
‫ض فََزاد َهُ ُ‬
‫م َ‬
‫شعُُرون ِفي قُُلوب ِهِ ْ‬
‫م وَ َ‬
‫سهُ ْ‬
‫مَر ٌ‬
‫ما َ‬
‫ن( ]البقرة‪3 .[10-9:‬ـ ومنهم المعرض عن شرع الله‪ ،‬ل‬
‫كاُنوا ي َك ْذُِبو َ‬
‫بِ َ‬
‫يتعلمه ول يعمل به‪ ،‬بل هو مشغول بدنياه عن آخرته‪ ،‬ينفق أوقاته في اللهاث‬
‫وراء حطام هذه الدنيا وجمع متاعها الزائل‪ ،‬ويرتع كما ترتع البهائم‪ ،‬ويأكل كما‬
‫تأكل النعام‪ ،‬كأنه مخلوق عبثًا‪ ،‬أو متروك سدى‪.‬‬
‫‪4‬ـ ومنهم الماجن الفاسق الذي قطع أنفاسه بالمجون والفجور‪ ،‬واللهو‬
‫والفساد‪ ،‬فأصبح ل يعرف معروفًا‪ ،‬ول ينكر منكرًا‪.‬‬
‫ْ‬
‫م‬
‫مت ُّعوا وَي ُل ْهِهِ ُ‬
‫م ي َأك ُُلوا وَي َت َ َ‬
‫وفي هؤلء وأمثالهم‪ ،‬يقول الحق تبارك وتعالى‪) :‬ذ َْرهُ ْ‬
‫َ‬
‫م ُ‬
‫ن‬
‫ن كَ َ‬
‫سو ْ َ‬
‫ن( ]الحجر‪ [3:‬ويقول تعالى‪َ...) :‬وال ّ ِ‬
‫مت ُّعو َ‬
‫مو َ‬
‫ل فَ َ‬
‫فُروا ي َت َ َ‬
‫ف ي َعْل َ ُ‬
‫اْل َ‬
‫ذي َ‬
‫ْ‬
‫ن ك َما ت َأ ْك ُ ُ َ‬
‫م(]محمد‪ :‬من الية ‪ ، [12‬ويقول‬
‫ل اْلن َْعا ُ‬
‫مْثوىً ل َهُ ْ‬
‫م َوالّناُر َ‬
‫وَي َأك ُُلو َ َ‬
‫َ‬
‫مأ َْوى( ]النازعات‪:‬‬
‫ج ِ‬
‫ن ال ْ َ‬
‫حَياةَ الد ّن َْيا فَإ ِ ّ‬
‫ن ط ََغى َوآث ََر ال ْ َ‬
‫ي ال ْ َ‬
‫حي َ‬
‫ما َ‬
‫تعالى‪) :‬فَأ ّ‬
‫م هِ َ‬
‫م ْ‬
‫‪ .[39-37‬ومن خصائص هذا الشهر أنه من أعظم أوقات العتق من النار‪ ،‬كما‬
‫قال عليه الصلة والسلم في الحديث السابق‪" :‬ولله عتقاء من النار وذلك‬
‫كل ليلة"‪.‬‬
‫ومن أعظم خصائصه وأجلها أن فيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر‪،‬‬
‫فالعبادة فيها تعدل العبادة في مدة تزيد على ثلث وثمانين سنة‪ ،‬وفي‬
‫الحديث الصحيح عن أنس بن مالك – رضي الله عنه ‪ -‬قال‪ :‬دخل رمضان‪،‬‬
‫فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم‪" -‬إن هذا الشهر قد حضركم وفيه‬
‫رم الخير كله‪ ،‬ول ُيحرم خيرها إل‬
‫رمها‪ ،‬فقد ُ‬
‫ليلة خير من ألف شهر‪ ،‬من ُ‬
‫ح ِ‬
‫ح ِ‬
‫محروم" رواه ابن ماجه‪.‬‬
‫ليلة واحدة قد ل تزيد عن عشر ساعات‪ ،‬إذا أحييتها في الطاعة والعبادة‪،‬‬
‫فكأنك ظللت تفعل هذه الطاعات مدة تزيد على ثلث وثمانين سنة‪ ،‬فياله‬
‫من فضل عظيم‪ ،‬وثواب وافر جزيل‪ ،‬ول ُيحرمه إل محروم‪.‬‬
‫ومن خصائص هذا الشهر أنه من أرجى أوقات إجابة الدعاء‪ ،‬وفي الحديث‬
‫الصحيح الذي رواه أحمد وغيره‪" :‬لكل مسلم دعوة مستجابة‪ ،‬يدعو بها في‬
‫رمضان" وفي رواية صحيحة للبزار "وإن لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة‬
‫مستجابة"‪ ،‬وإذا وقعت هذه الدعوة وقت الصيام‪ ،‬وبخاصة قبيل الفطار‪ ،‬كان‬
‫ذلك أرجى وأحرى بقبولها‪ ،‬كما قال صلى الله عليه وسلم‪" :‬ثلثة ل ُترد ّ‬
‫دعوتهم‪ :‬المام العادل‪ ،‬والصائم حتى يفطر‪ ،‬ودعوة المظلوم" رواه ابن ماجه‬
‫والترمذي‪ ،‬وقال‪ :‬حديث حسن‪.‬‬
‫ُ‬
‫ومن فضائله أنه شهر القرآن‪ ،‬ففيه أنزل‪ ،‬وفيه تتأكد تلوته وتدبره‪ ،‬وحفظه‬
‫وتعاهده‪ ،‬والعناية به والعمل بما فيه‪ ،‬قال الله تعالى‪َ ) :‬‬
‫ذي‬
‫ن ال ّ ِ‬
‫ضا َ‬
‫م َ‬
‫شهُْر َر َ‬
‫أ ُن ْزِ َ‬
‫ن‪](...‬البقرة‪ :‬من الية‬
‫دى َوال ْ ُ‬
‫ل ِفيهِ ال ْ ُ‬
‫ن ُ‬
‫ت ِ‬
‫س وَب َي َّنا ٍ‬
‫ن ال ْهُ َ‬
‫قْرآ ُ‬
‫فْرَقا ِ‬
‫م َ‬
‫هدىً ِللّنا ِ‬
‫‪[185‬‬
‫‪88‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والمراد بإنزال القرآن فيه‪ :‬إنزاله من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة في‬
‫السماء الدنيا‪ ،‬ثم نزل بعد ذلك على النبي – صلى الله عليه وسلم مفّرقا ً‬
‫حسب الوقائع والحوادث‪ .‬وهذا القول مروي عن ابن عباس وغيره‪.‬‬
‫وقيل‪ :‬المراد بإنزال القرآن فيه‪ :‬ابتداء نزوله على النبي – صلى الله عليه‬
‫وسلم‪ -‬وأن أول ما نزل فيه كان في ليلة القدر من رمضان‪.‬‬
‫ومن خصائص هذا الشهر المبارك قول النبي صلى الله عليه وسلم‪" :‬من‬
‫صام رمضان إيمانا ً واحتسابا ً ُ‬
‫غفر له ما تقدم من ذنبه‪ ،‬ومن قام رمضان‬
‫غفر له ما تقدم من ذنبه‪ ،‬ومن قام ليلة القدر إيمانا ً واحتسابا ً‬
‫إيمانا ً واحتسابا ً ُ‬
‫ُ‬
‫غفر لها ما تقدم من ذنبه"‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ومن خصائصه أيضا ً أن العمرة فيه تعدل حجة‪ ،‬بل تعدل أجر حجة مع النبي‬
‫صلى الله عليه وسلم‪ -‬؛ إذ ثبت عنه عليه الصلة والسلم أنه قال‪" :‬عمرة‬‫في رمضان تعدل حجة" وفي رواية‪" :‬تعدل حجة معي" متفق عليه‪.‬‬
‫ومن خصائصه‪ :‬إيجاب صيامه على كل من توفرت فيه شروطه‪ ،‬وهي‪:‬‬
‫السلم‪ ،‬والبلوغ‪ ،‬والعقل‪ ،‬والقدرة‪ ،‬والقامة‪ ،‬والخلوّ من الموانع كالحيض‬
‫والنفاس‪.‬‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ريضا ً أ َْو‬
‫م‬
‫ن‬
‫كا‬
‫ن‬
‫م‬
‫و‬
‫ه‬
‫م‬
‫ص‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ف‬
‫ر‬
‫ه‬
‫ش‬
‫ال‬
‫م‬
‫ك‬
‫ن‬
‫م‬
‫د‬
‫ه‬
‫ش‬
‫ن‬
‫م‬
‫ف‬
‫)‪...‬‬
‫تعالى‪:‬‬
‫الله‬
‫يقول‬
‫ِ َ ِ ْ ُ‬
‫َ ُ ْ ُ َ َ ْ‬
‫ْ َ‬
‫َ ْ‬
‫َ َ ِ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫خَر‪]( ...‬البقرة‪ :‬من الية ‪ ،[185‬فصيام رمضان‬
‫س َ‬
‫ن أّيام ٍ أ َ‬
‫فرٍ فَعِد ّة ٌ ِ‬
‫عََلى َ‬
‫م ْ‬
‫ركن من أركان السلم وفريضة من فرائضه العظام‪ .‬فمن جحد وجوبه‪ ،‬فهو‬
‫كافر مرتد عن السلم بإجماع المسلمين‪ُ ،‬يستتاب فإن تاب وإل ُقتل كافرا ً ل‬
‫فن ول ُيصّلى عليه‪ ،‬ول ُيدعى له بالرحمة‪ ،‬ول ُيدفن في مقابر‬
‫سل ول ُيك ّ‬
‫ُيغ ّ‬
‫المسلمين‪.‬‬
‫وإذا كانت هذه بعض خصائص هذا الشهر وفضائله‪ ،‬فجدير بكل مسلم موّفق‬
‫أن يفرح بقدومه‪ ،‬ويحسن استقباله ويحرص على اغتنام أوقاته ولحظاته‪ ،‬وقد‬
‫كان السلف الصالح – رحمهم الله‪ -‬يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان‪،‬‬
‫ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم رمضان‪ .‬وذلك لما يعلمون فيه من‬
‫الخيرات والبركات‪ ،‬وما يعملون فيه من الطاعات والقربات‪.‬‬
‫هذه بعض فضائل شهر رمضان‪ ،‬أما فضل الصيام من حيث الجملة سواء كان‬
‫في رمضان أم في غيره‪ ،‬واجبا ً كان أو مستحبًا‪ ،‬فقد جاء فيه أحاديث كثيرة‬
‫تدل على مكانته عند الله ومحبته له‪ ،‬وجزيل عطائه لمن قام به إيمانا ً‬
‫واحتسابًا‪.‬‬
‫فمن فضائله أن الله ‪-‬عز وجل‪ -‬فرضه وأوجبه على جميع المم‪ ،‬وأتباع‬
‫َ‬
‫ما‬
‫الشرائع والملل كما قال تعالى‪َ) :‬يا أي َّها ال ّ ِ‬
‫مُنوا ك ُت ِ َ‬
‫صَيا ُ‬
‫م كَ َ‬
‫ب عَل َي ْك ُ ُ‬
‫نآ َ‬
‫م ال ّ‬
‫ذي َ‬
‫ن( ]البقرة‪ .[183:‬ولول أنه عبادة‬
‫م ت َت ّ ُ‬
‫ن ِ‬
‫ب عََلى ال ّ ِ‬
‫قو َ‬
‫ك ُت ِ َ‬
‫م ل َعَل ّك ُ ْ‬
‫ن قَب ْل ِك ُ ْ‬
‫م ْ‬
‫ذي َ‬
‫محبوبة لله‪ ،‬عظيمة القدر‪ ،‬ل غنى للخلق عن التعّبد بها‪ ،‬وعما يترتب عليها‬
‫من الثواب والجزاء‪ ،‬وما يحصل لهم من المصالح الكثيرة في الدنيا والخرة‬
‫ما فرضه الله على جميع المم وأتباع الشرائع‪ ،‬فهو من الشعائر التي هي‬
‫مصلحة للخلق في كل زمان‪.‬‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫م‪] (...‬البقرة‪ :‬من‬
‫ن ِ‬
‫ب عَلى ال ِ‬
‫ما كت ِ َ‬
‫ن قَب ْل ِك ْ‬
‫والتشبيه في قوله تعالى‪...) :‬ك َ‬
‫م ْ‬
‫ذي َ‬
‫الية ‪ [183‬تنشيط للمؤمنين وتسهيل للصيام عليهم‪ ،‬فإن المسلم إذا عرف‬
‫أن هذا درب سلكه قبله الصالحون من النبياء وأتباعهم‪ ،‬فإنه يفرح بذلك‬
‫ويستسهل الصيام ول يستثقله كما أن هذا يشعره بأنه جزء من تلك الشجرة‬

‫‪89‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المباركة التي تضرب جذورها في أغوار التاريخ‪ ،‬وينتسب إليها الصالحون على‬
‫مّر العصور وكّر الدهور‪ ،‬فيشعر بالعزة والكرامة‪ ،‬وتستجلب نفسه مشاعر‬
‫الحمد والثناء على الله والشعور بمنته العظيمة‪ ،‬حيث جعله عضوا ً في هذه‬
‫الشجرة المباركة التي ينتسب إليها عباد الله الطهار والمصطفون الخيار‪.‬‬
‫ومن فضائله أنه من أكبر أسباب التقوى وتقوية شجرتها في القلوب‪.‬‬
‫جنة من النار‪ ،‬فقد روى المام أحمد بسند صحيح أن‬
‫ومن فضائل الصيام أنه ُ‬
‫ن بها العبد من النار"‪.‬‬
‫النبي – صلى الله عليه وسلم‪ -‬قال‪" :‬الصوم ُ‬
‫جنة يستج ّ‬
‫وفي الحديث المتفق عليه عن أبي سعيد الخدري عن النبي – صلى الله عليه‬
‫وسلم‪ -‬أنه قال‪" :‬من صام يوما ً في سبيل الله‪ ،‬باعد الله بذلك اليوم وجهه‬
‫عن النار سبعين خريفًا" الله أكبر يا له من فضل عظيم وثواب كبير‪ ،‬صيام‬
‫يوم واحد ابتغاء وجه الله تعالى واحتسابا ً للجر والثواب عنده يباعد الله به‬
‫وجه الصائم عن النار سبعين عامًا‪ ،‬فما بالكم فيمن صام شهر رمضان كله؟‬
‫نسأل الله أن يوفقنا لصومه‪ ،‬وأن يجعل عملنا خالصا ً لوجهه‪.‬‬
‫ومن فضائل الصيام أنه من أعظم أسباب دخول الجنة يقول النبي – صلى‬
‫الله عليه وسلم‪" :-‬من قال ل إله إل الله ختم له بها‪ ،‬دخل الجنة‪ ،‬ومن صام‬
‫يوما ً ابتغاء وجه الله‪ ،‬ختم له به دخل الجنة" رواه أحمد والصبهاني وصححه‬
‫اللباني‪.‬‬
‫وثبت عن أبي أمامة – رضي الله عنه‪ -‬أنه قال‪ :‬قلت‪ :‬يا رسول الله‪ ،‬دّلني‬
‫على عمل أدخل به الجنة‪ ،‬قال‪ :‬عليك بالصوم‪ ،‬فإنه ل مثل له" قال الراوي‪:‬‬
‫وكان أبو أمامة ل ُيرى في بيته الدخان نهارا ً إل إذا نزل بهم ضيف‪ .‬رواه‬
‫النسائي وابن خزيمة وابن حبان وصححه الحاكم واللباني‪.‬‬
‫بل أخبر ‪-‬صلى الله عليه وسلم‪ -‬أن في الجنة بابا ً خاصا ً بالصائمين يقال له‪:‬‬
‫الريان‪ ،‬ل يدخل منه أحد غيرهم" والحديث متفق عليه‪.‬‬
‫ومن فضائل الصيام أيضا ً أنه كفارة للذنوب‪ ،‬فإن الحسنات يكفرن السيئات‪،‬‬
‫ن‬
‫سَنا ِ‬
‫ن ال ْ َ‬
‫والصيام من أعظم الحسنات قال الله تعالى‪...) :‬إ ِ ّ‬
‫ح َ‬
‫ت ي ُذ ْهِب ْ َ‬
‫ت ذ َل ِ َ‬
‫ك ذِك َْرى ِلل ّ‬
‫ن( ]هود‪" [114:‬الصلوات الخمس والجمعة إلى‬
‫سي َّئا ِ‬
‫ال ّ‬
‫ري َ‬
‫ذاك ِ ِ‬
‫الجمعة ورمضان إلى رمضان"‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫وفي الحديث المتفق عليه أن النبي – صلى الله عليه وسلم‪ -‬قال‪" :‬من صام‬
‫رمضان إيمانا ً واحتسابا ُ‬
‫غفر له ما تقدم من ذنبه" وقوله‪ :‬إيمانا ً واحتسابًا‪ ،‬أي‬
‫إيمانا ً بالله تعالى وبما أوجب من الصيام ورضي بذلك وانقاد له‪ ،‬واحتسابًا‪ ،‬أي‬
‫طلبا ً للجر الذي رتبه الله على الصيام؛ فهو لم يصم رياء أو سمعة أو طلبا ً‬
‫لعرض من أعراض الدنيا أو عادة وموافقة للناس واستيحاشا ً من مخالفتهم‬
‫والشذوذ عنهم‪ ،‬وهو يزداد أجرا ً ويعظم عند الله منزلة‪ ،‬إذا كان في رمضان‬
‫لما لهذا الشهر من الفضائل والخصائص‪ ،‬فاتقوا الله أيها المسلمون‪،‬‬
‫واشكروه على أن بّلغكم رمضان‪ ،‬واغتنموا أوقاته بالصيام والقيام‪ ،‬وكثرة‬
‫الذكر والصدقة وتلوة القرآن‪ .‬اللهم كما بلغتنا رمضان فوفقنا‪. .‬‬
‫جاء في الصحيحين عن النبي – صلى الله عليه وسلم‪ -‬أنه قال‪" :‬قال الله‬
‫تعالى‪ :‬كل عمل ابن آدم له إل الصوم‪ ،‬فإنه لي وأنا أجزي به‪ .‬والصيام جنة‪،‬‬
‫م صوم أحدكم‪ ،‬فل يرفث ول يصخب فإن ساّبه أحد أو قاتله‪،‬‬
‫فإذا كان يو ُ‬
‫فليقل‪ :‬إني صائم‪ ،‬والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله‬
‫من ريح المسك‪ ،‬للصائم فرحتان يفرحهما‪ ،‬إذا أفطر فرح بفطره‪ ،‬وإذا لقي‬

‫‪90‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ربه فرح بصومه"‪ .‬وفي رواية لمسلم "كل عمل ابن آدم له يضاعف له‪،‬‬
‫الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف‪ ،‬قال الله تعالى‪ :‬إل الصوم‪ ،‬فإنه‬
‫لي وأنا أجزي به‪ ،‬يدع شهوته وطعامه من أجلي"‪.‬‬
‫وقد اشتمل هذا الحديث العظيم على فضائل كثيرة للصيام منها‪:‬‬
‫أن الله اختص الصوم لنفسه من بين سائر العمال فقال‪" :‬كل عمل ابن آدم‬
‫له إل الصوم فإنه لي" وذلك لشرفه عنده‪ ،‬ومحبته له وتحقق الخلص فيه‬
‫أكثر من غيره‪ ،‬فإن الصائم يكون في الوضع الذي ل يراه فيه أحد من الناس‪،‬‬
‫وهو متمكن من الفطار‪ ،‬فل يفطر لما يعلم من مراقبة الله له واطلعه‬
‫عليه‪ ،‬فيمتنع عن تناول المفطرات خوفا ً من عقاب الله ورجاء لثوابه‪ ،‬ومحبته‬
‫لما يحبه الله‪ ،‬ولهذا قال الله تعالى‪" :‬يدع شهوته وطعامه من أجلي"‪.‬‬
‫وتظهر فائدة هذا الختصاص في وقت أحوج ما يكون فيه العبد إلى مغفرة‬
‫الله ورحمته‪ ،‬قال سفيان بن عيينة‪" :‬إذا كان يوم القيامة يحاسب الله عبده‪،‬‬
‫ويؤدي ما عليه من المظالم من سائر عمله حتى إذا لم يبق إل الصوم‪،‬‬
‫يتحمل الله عنه ما بقي من المظالم‪ ،‬ويدخله الجنة بالصوم"‪.‬‬
‫ومن فضائل الصوم أن الله قال فيه "وأنا أجزي به" فأضاف الجزاء إلى‬
‫نفسه من غير اعتبار عدد معين‪ ،‬فما ظنكم برب العالمين وأكرم الكرمين؟!‬
‫فالعظمة على قدر معظمها؛ فيجازي عبده بأعظم الجزاء وأجزله وأوفاه‪،‬‬
‫فيكون أجر الصائم عظيما ً كثيرا ً بقدر ما وقع في قلبه من الخلص والصدق‬
‫مع الله تعالى‪.‬‬
‫كما أن الصيام يتضمن أنواع الصبر كلها من الصبر على طاعة الله والصبر‬
‫عن معصيته‪ ،‬والصبر على أقدار الله المؤلمة من الجوع والعطش‪ ،‬وضعف‬
‫ما ي ُوَّفى‬
‫البدن فكان الصائم من الصابرين‪ ،‬وقد قال الله تعالى‪…) :‬إ ِن ّ َ‬
‫الصابرو َ‬
‫ب(]الزمر‪ :‬من الية ‪.[10‬‬
‫م ب ِغَي ْرِ ِ‬
‫نأ ْ‬
‫ّ ُِ َ‬
‫ح َ‬
‫جَرهُ ْ‬
‫سا ٍ‬
‫ً‬
‫ومن فضائل الصيام أيضا "أن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح‬
‫المسك‪ ،‬لنه من آثار الصيام الذي هو قربة إلى الله تعالى مسكا ً طيبا ً محبوبا ً‬
‫عند الله‪ ،‬وإن كان مستكرها عند الناس"‪.‬‬
‫ومن فضائله أن الصوم سبب لسعادة العبد في الدارين‪ ،‬لقوله صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪:‬للصائم فرحتان‪ :‬فرحة عند الفطر‪ ،‬وفرحة عند لقاء ربه"‪.‬‬
‫أما فرحه عند فطره فهو نموذج للسعادة الحقيقية التي يجدها المؤمن في‬
‫الدنيا بسبب طاعته وعبادته لموله‪ .‬وهذه الفرحة تأتي من جهتين‪:‬‬
‫ن الله عليه من التوفيق لطاعته وإكمال صيام ذلك اليوم‪.‬‬
‫‪ -1‬أنه يفرح بما َ‬
‫م ّ‬
‫‪ -2‬أنه يفرح بما أباح الله له من تناول المفطرات التي كانت محرمة عليه‬
‫في النهار‪ ،‬فيتناولها وهو مشتاق لها‪ ،‬ولهذا كان من دعاء النبي – صلى الله‬
‫عليه وسلم‪ -‬عند الفطار‪" :‬اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت"أخرجه أبو‬
‫داود مرسل ً وله شواهد يتقوى بها‪ ،‬ورواه أبو داود أيضا ً بإسناد حسن أن النبي‬
‫– صلى الله عليه وسلم‪ -‬كان إذا أفطر قال‪" :‬ذهب الظمأ‪ ،‬وابتلت العروق‪،‬‬
‫وثبت الجر إن شاء الله"‪.‬‬
‫وفي الحديث الصحيح أن النبي – صلى الله عليه وسلم‪ -‬قال‪ :‬الصيام‬
‫والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة‪ ،‬يقول الصيام‪ :‬أي رب منعته الطعام‬
‫والشهوة‪ ،‬فشفعني فيه‪ ،‬ويقول القرآن‪ :‬منعته النوم بالليل فشفعني فيه‪،‬‬
‫فعان" رواه أحمد والحاكم‪.‬‬
‫قال‪ :‬فُيش ّ‬
‫هذه هي بعض فضائل الصيام‪ ،‬فالله الله بإتمامه وإتقانه‪ ،‬وإياكم والوقوع فيما‬
‫يفسده أو ينقصه من أنواع المعاصي والمنكرات‪.‬‬
‫إياكم والغيبة والنميمة‪ ،‬والفحش والكذب‪ ،‬وقول الزور وفعل الزور‪.‬‬
‫‪91‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫إياكم وسماع اللهو والغناء‪ ،‬والنظر إلى ما حرم الله تعالى؛ فإن غاية الصوم‬
‫هي تحقيق التقوى‪ ،‬وتربية المسلم على طاعة الله والبعد عن معصيته‪ ،‬وأن‬
‫يتجّرد لله تعالى من حظوظ نفسه وُيعتق من أوزار أهوائه وشهواته‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫وليس الصيام مجرد المساك عن الشراب والطعام‪ ،‬بل هو مع ذلك‪ :‬إمساك‬
‫عن كل ما حرم الله‪ ،‬وصوم عن كل ما نهى الله عنه من القوال والفعال‪.‬‬
‫يقول النبي – صلى الله عليه وسلم‪" -‬من لم يدع قول الزور والعمل به‬
‫والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه" رواه البخاري‪.‬‬
‫وهذه المعاصي وأمثالها محرمة في كل زمان ومكان‪ ،‬ولكنها في رمضان‬
‫أشد تحريما ً وأعظم إثمًا‪ .‬وهي وإن كان مرتكبها ل يؤمر بإعادة صومه‪ ،‬إل أنها‬
‫تنقص أجر الصيام‪ ،‬بل وقد تذهبه بالكلية‪ ،‬ويكون حال صاحبها كما قال النبي‬
‫– صلى الله عليه وسلم‪" -‬رب صائم ح ّ‬
‫ظه من صيامه الجوع والعطش‪ ،‬ورب‬
‫قائم حظه من قيامه السهر" رواه النسائي وابن ماجه وصححه ابن خزيمة‬
‫واللباني‬
‫)‪(5 /‬‬
‫أحاديث‬
‫الطائفة الظاهرة‬
‫وتحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين‬
‫تأليف‬
‫الدكتور‪ .‬حسام الدين بن موسى عفانه‬
‫الستاذ المشارك في الفقه والصول‬
‫كلية الدعوة وأصول الدين‬
‫جامعة القدس‬
‫الطبعة الولى بيت المقدس‬
‫‪1423‬هـ‬
‫‪2002‬م‬
‫حقوق الطبع محفوظة للمؤلف‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫المقدمة‬
‫إن الحمد لله ‪ ،‬نحمده ونستعينه ونستغفره ‪ ،‬ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ‪،‬‬
‫وسيئات أعمالنا من يهده الله فل مضل له ‪ ،‬ومن يضلل فل هادي له ‪ ،‬وأشهد‬
‫أن ل إله إل الله وحده ل شريك له ‪ ،‬وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله ‪.‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن ( سورة‬
‫حق ّ ت ُ َ‬
‫مُنوا ات ّ ُ‬
‫) َيا أي َّها ال ّ ِ‬
‫مو َ‬
‫ه َ‬
‫م ْ‬
‫سل ِ ُ‬
‫م ُ‬
‫ن ِإل وَأن ْت ُ ْ‬
‫قات ِهِ َول ت َ ُ‬
‫قوا الل ّ َ‬
‫نآ َ‬
‫موت ُ ّ‬
‫ذي َ‬
‫آل عمران الية ‪. 102‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫جَها‬
‫ن نَ ْ‬
‫ف‬
‫خل َ‬
‫س ات ّ ُ‬
‫حد َةٍ وَ َ‬
‫ذي َ‬
‫س َوا ِ‬
‫خل ق َ ِ‬
‫م ِ‬
‫م ال ِ‬
‫من َْها َزوْ َ‬
‫قك ْ‬
‫قوا َرب ّك ْ‬
‫) َيا أي َّها الّنا ُ‬
‫م ْ‬
‫ٍ‬
‫ه‬
‫ساًء َوات ّ ُ‬
‫وَب َ ّ‬
‫ه ال ّ ِ‬
‫ث ِ‬
‫م إِ ّ‬
‫ن ب ِهِ َوال َْر َ‬
‫ساَءلو َ‬
‫ما رِ َ‬
‫حا َ‬
‫ذي ت َ َ‬
‫جال ً ك َِثيًرا وَن ِ َ‬
‫ن الل ّ َ‬
‫قوا الل ّ َ‬
‫من ْهُ َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫م َرِقيًبا ( سورة النساء الية ‪. 1‬‬
‫كا َ‬
‫ن عَلي ْك ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫فْر‬
‫مُنوا ات ّ ُ‬
‫م وَي َغْ ِ‬
‫س ِ‬
‫) َيا أي َّها ال ّ ِ‬
‫صل ِ ْ‬
‫دي ً‬
‫ه وَُقوُلوا قَوْل ً َ‬
‫مال َك ُ ْ‬
‫م أعْ َ‬
‫ح ل َك ُ ْ‬
‫قوا الل ّ َ‬
‫نآ َ‬
‫دا ‪ ،‬ي ُ ْ‬
‫ذي َ‬
‫ما ( سورة الحزاب‬
‫ه فَ َ‬
‫قد ْ َفاَز فَوًْزا عَ ِ‬
‫ه وََر ُ‬
‫ظي ً‬
‫سول َ ُ‬
‫ن ي ُط ِعْ الل ّ َ‬
‫م وَ َ‬
‫م ذ ُُنوب َك ُ ْ‬
‫ل َك ُ ْ‬
‫م ْ‬

‫‪92‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫اليتان ‪. 71-70‬‬
‫وبعد‬
‫فقد اطلعت على كتاب بعنوان ) حمل الدعوة السلمية واجبات وصفات ( ‪،‬‬
‫لكاتبه محمود عبد اللطيف عويضة ‪ ،‬نشرته دار المة وهو من منشورات‬
‫حزب التحرير ‪ ،‬كما جاء على صفحة العنوان الداخلي ‪ ،‬وقرأت الكتاب‬
‫فوجدت فيه فصل ً بعنوان ) الطائفة الظاهرة ( ‪ ،‬وقد هالني وأفزعني ‪ ،‬تلعب‬
‫الكاتب بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وتحريفه الكلم عن مواضعه ‪،‬‬
‫وتعصبه البغيض لحزبه ‪ ،‬حيث إنه قد زعم أن المقصود بالطائفة الظاهرة –‬
‫التي ورد ذكرها في الحاديث النبوية – حزب التحرير ‪ ،‬وقد أّول النصوص‬
‫تأويل ً باطل ً لتحقيق ما زعمه وادعاه ‪.‬‬
‫ب بسنة‬
‫وقد عزمت على بيان فساد ما ذهب إليه الكاتب ‪ ،‬من تلع ٍ‬
‫المصطفى صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬قياما ً بواجب الدفاع عن السنة النبوية ‪،‬‬
‫سائل ً المولى عز وجل ‪ ،‬أن يجعلني ممن شملهم حديث النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪ ) :‬يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ‪ ،‬ينفون عنه تحريف الغالين ‪،‬‬
‫وانتحال المبطلين ‪ ،‬وتأويل الجاهلين ( ‪ ،‬صححه الحافظ ابن عبد البر وحسنه‬
‫الحافظ العلئي ‪.‬‬
‫وسأذكر أول ً مجموعة عطرة من الحاديث النبوية الواردة في الطائفة‬
‫الظاهرة ‪ ،‬ثم أذكر كلم الكاتب الذي حّرف فيه كلم النبي صلى الله عليه‬
‫م أبين فساد كلمه ‪ ،‬وشدة تعصبه لحزبه ‪ ،‬هذا التعصب الذي‬
‫وسلم ‪ ،‬ومن ث َ ّ‬
‫أعماه عن رؤية الحقيقة الساطعة كالشمس في رابعة النهار ‪.‬‬
‫وينبغي أن يعلم أن التعصب صفة ذميمة ‪ ،‬تحمل النسان على اتباع الهوى ‪،‬‬
‫وتدفعه إلى الميل عن جادة الصواب ‪ ،‬وتحجب عينيه عن رؤية الحق ‪ ،‬فيخبط‬
‫م العلماء التعصب وحاربوه‪ ،‬وهذه بعض عباراتهم في‬
‫خبط عشواء ‪ ،‬وقد ذ ّ‬
‫ذلك ‪:‬‬
‫قال أبو ُنعيم ‪ ):‬قاتل الله التعصب ما أشنع إخساره في الميزان ( ‪ ،‬حلية‬
‫الولياء ‪.11 /9‬‬
‫وقال شيخ السلم ابن تيمية ‪ ]:‬وأما التعصب لمر من المور بل هدى من‬
‫الله ‪ ،‬فهو من عمل الجاهلية ‪ ،‬ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله [‬
‫مجموع الفتاوى ‪. 11/28‬‬
‫وقال الشوكاني ‪ ]:‬والمتعصب وإن كان بصره صحيحا ً ‪ ،‬فبصيرته عمياء وأذنه‬
‫عن سماع الحق صماء ‪ ،‬يدفع الحق ‪ ،‬وهو يظن أنه ما دفع غير الباطل ‪،‬‬
‫ويحسب أن ما نشأ عليه هو الحق ‪ ،‬غفلة منه وجهل ً بما أوجبه الله عليه من‬
‫النظر الصحيح ‪ ،‬وتلقي ما جاء به الكتاب والسنة بالذعان والتسليم ‪ ،‬وما أقل‬
‫المنصفين بعد ظهور هذه المذاهب في الصول والفروع ‪ ،‬فإنه صار بها باب‬
‫الحق مرتجا ً ‪ ،‬وطريق النصاف مستوعرة ‪ ،‬والمر لله سبحانه والهداية منه‬
‫يأبى الفتى إل اتباع الهوى ومنهج الحق له واضح [ تفسير فتح القدير ‪243 /2‬‬
‫‪.‬‬
‫ً‬
‫وقال الشوكاني أيضا ‪ ]:‬فعليك أيها العامل بالكتاب والسنة ‪ ،‬المبرأ من‬
‫التعصب والتعسف ‪ ،‬أن تورد عليهم حجج الله ‪ ،‬وتقيم عليهم براهينه ‪ ،‬فإنه‬
‫ربما انقاد لك منهم ‪ ،‬من لم يستحكم داء التقليد في قلبه ‪ ،‬وأما من قد‬
‫استحكم في قلبه هذا الداء ‪ ،‬فلو أوردت عليه كل حجة ‪ ،‬وأقمت عليه كل‬
‫برهان ‪ ،‬لما أعارك إل أذنا ً صماء ‪ ،‬وعينا ً عمياء ‪ ،‬ولكنك قد قمت بواجب‬
‫البيان الذي أوجبه عليك القرآن ‪ ،‬والهداية بيد الخّلق العليم ‪ ):‬إ ِن ّ َ‬
‫دي‬
‫ك َل ت َهْ ِ‬

‫‪93‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫َ‬
‫م َ‬
‫ن يَ َ‬
‫ن ( ‪ ،‬سورة القصص‬
‫مهْت َ ِ‬
‫ه ي َهْ ِ‬
‫نأ ْ‬
‫م ِبال ْ ُ‬
‫شاُء وَهُوَ أعْل َ ُ‬
‫دي َ‬
‫ن الل ّ َ‬
‫حب َب ْ َ‬
‫دي َ‬
‫م ْ‬
‫ت وَل َك ِ ّ‬
‫َ ْ‬
‫الية ‪ [ 56‬تفسير فتح القدير ‪. 104 /4‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وقال العلمة ابن القيم ‪ ]:‬ومنها الدعاء بدعوى الجاهلية ‪ ،‬والتعزي بعزائهم ‪،‬‬
‫كالدعاء إلى القبائل والعصبية لها وللنساب ‪ ،‬ومثله التعصب للمذاهب‬
‫والطرائق والمشايخ ‪ ،‬وتفضيل بعضها على بعض ‪ ،‬بالهوى والعصبية ‪ ،‬وكونه‬
‫منتسبا ً إليه ‪ ،‬فيدعو إلى ذلك ويوالي عليه ويعادي عليه ‪ ،‬ويزن الناس به ‪ ،‬كل‬
‫هذا من دعوى الجاهلية [ زاد المعاد في هدي خير العباد ‪. 2/471‬‬
‫وقال الزرقاني ‪ ]:‬واعلم أن هناك أفرادا ً ‪ ،‬بل أقواما ً تعصبوا لرائهم ومذاهبهم‬
‫‪ ،‬وزعموا أن من خالف هذه الراء والمذاهب ‪ ،‬كان مبتدعا ً متبعا ً لهواه ‪ ،‬ولو‬
‫كان متأول ً تأويل ً سائغا ً ‪ ،‬يتسع له الدليل والبرهان كان رأيهم ومذهبهم هو‬
‫المقياس والميزان ‪ ،‬أو كأنه الكتاب والسنة والسلم ‪ ،‬وهكذا استزلهم‬
‫الشيطان ‪ ،‬وأعماهم الغرور ‪ ،‬ولقد نجم عن هذه الغلطة الشنيعة ‪ ،‬أن تفرق‬
‫كثير من المسلمين شيعا ً وأحزابا ً ‪ ،‬وكانوا حربا ً على بعضهم وأعداًء ‪ ،‬وغاب‬
‫عنهم أن الكتاب والسنة والسلم ‪ ،‬أوسع من مذاهبهم وآرائهم ‪ ،‬وأن‬
‫مذاهبهم وآرائهم أضيق من الكتاب والسنة والسلم ‪ ،‬وأن في ميدان‬
‫الحنيفية السمحة ‪ ،‬متسعا ً لحرية الفكار ‪ ،‬واختلف النظار ‪ ،‬ما دام الجميع‬
‫ل‬
‫معتصما ً بحبل من الله ‪ ،‬ثم غاب عنهم أن الله تعالى يقول‪َ ):‬واعْت َ ِ‬
‫موا ب ِ َ‬
‫ص ُ‬
‫حب ْ ِ‬
‫َ‬
‫ة الل ّه عَل َيك ُم إذ ْ ك ُنت َ‬
‫ن‬
‫ميًعا وََل ت َ َ‬
‫داًء فَأل ّ َ‬
‫م َ‬
‫ِ‬
‫ج ِ‬
‫م أعْ َ‬
‫الل ّهِ َ‬
‫ُْ ْ‬
‫فّرُقوا َواذ ْك ُُروا ن ِعْ َ‬
‫ف ب َي ْ َ‬
‫ْ ْ ِ‬
‫َ‬
‫واًنا ( سورة آل عمران‪ ،‬الية ‪ . 103‬ويقول جل‬
‫مت ِهِ إ ِ ْ‬
‫صب َ ْ‬
‫م ب ِن ِعْ َ‬
‫حت ُ ْ‬
‫قُُلوب ِك ُ ْ‬
‫م فَأ ْ‬
‫خ َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫م وَ َ‬
‫م ِفي َ‬
‫يٍء( سورة‬
‫ت ِ‬
‫كاُنوا ِ‬
‫ن ال ِ‬
‫ذكره ‪ ):‬إ ِ ّ‬
‫شي ًَعا ل ْ‬
‫من ْهُ ْ‬
‫س َ‬
‫ن فَّرُقوا ِدين َهُ ْ‬
‫ش ْ‬
‫ذي َ‬
‫النعام الية ‪ . 159‬ويقول تقدست أسماؤه ‪:‬‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫كوُنوا َ‬
‫) وََل ت َ ُ‬
‫ت وَأولئ ِ َ‬
‫م‬
‫خت َل َ ُ‬
‫ن تَ َ‬
‫فّرُقوا َوا ْ‬
‫فوا ِ‬
‫كال ّ ِ‬
‫ما َ‬
‫ك لهُ ْ‬
‫م الب َي َّنا ُ‬
‫جاَءهُ ُ‬
‫ن ب َعْد ِ َ‬
‫م ْ‬
‫ذي َ‬
‫عَ َ‬
‫جوه ٌ ( سورة آل عمران اليات ‪-105‬‬
‫ب عَ ِ‬
‫سوَد ّ وُ ُ‬
‫ض وُ ُ‬
‫ذا ٌ‬
‫م ي َوْ َ‬
‫جوه ٌ وَت َ ْ‬
‫ظي ٌ‬
‫م ت َب ْي َ ّ‬
‫ً‬
‫‪ . 106‬لمثل هذا أربأ بنفسي وبك أن نتهم مسلما بالكفر أو البدعة والهوى ‪،‬‬
‫لمجرد أنه خالفنا في رأي إسلمي نظري ‪ ،‬فإن الترامي بالكفر والبدعة من‬
‫أشنع المور ‪ ،‬ولقد قرر علماؤنا أن الكلمة إذا احتملت الكفر من تسعة‬
‫وتسعين وجها ً ‪ ،‬ثم احتملت اليمان من وجه واحد ‪ ،‬حملت على أحسن‬
‫المحامل ‪ ،‬وهو اليمان وهذا موضوع مفروغ منه ‪ ،‬ومن التدليل عليه ‪ ،‬لكن‬
‫يفت في عضدنا غفلة كثير من إخواننا المسلمين ‪ ،‬عن هذا الدب السلمي‬
‫العظيم الذي يحفظ الوحدة ‪ ،‬ويحمي الخوة ‪ ،‬ويظهر السلم بصورته‬
‫الحسنة ‪ ،‬ووجهه الجميل من السماحة واليسر ‪ ،‬واتساعه لكافة الختلفات‬
‫الفكرية ‪ ،‬والمنازع المذهبية والمصالح البشرية ‪ ،‬ما دامت معتصمة بالكتاب‬
‫والسنة ‪ ،‬على وجه من الوجوه الصحيحة التي يحتملها النظر السديد ‪،‬‬
‫والتأويل الرشيد ‪ ،‬ولقد حدث مثل هذا الختلف على عهد رسول الله بين‬
‫أصحابه ‪ ،‬فما تنازعوا من أجله ‪ ،‬بل أخذ كل برأيه ‪ ،‬وهو يحترم الخر ورأيه ‪،‬‬
‫ب أحدا ً منهم على‬
‫وأقرهم الرسول صلى الله عليه وسلم على ذلك ‪ ،‬ولم ي ُعِ ْ‬
‫رغم أنه يترتب على بعض هذه الختلفات أن ترك بعضهم الصلة في وقتها‬
‫اجتهادا ً منه… [ مناهل العرفان ‪.27 /2‬‬
‫وقال المام ابن عبد الهادي الحنبلي ‪ ):‬وما تحلى طالب العلم بأحسن من‬
‫النصاف وترك التعصب ( نصب الراية ‪ ، 1/355‬وانظر أدب الختلف لمحمد‬
‫عوامة ص ‪. 83‬‬

‫‪94‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وقال العلمة ابن القيم في نونيته ‪:‬‬
‫وتعّر من ثوبين من يلبسهما‬
‫ثوب من الجهل المركب فوقه‬
‫وتح ّ‬
‫ل بالنصاف أفخر حلة‬
‫واجعل شعارك خشية الرحمن مع ‪ ...‬يلقى الردى بمذمةٍ وهوان‬
‫ثوب التعصب بئست الثوبان‬
‫زينت بها العطاف والكتفان‬
‫نصح الرسول فحبذ المران‬
‫شرح قصيدة ابن القيم ‪. 124 /1‬‬
‫وقد جعلت هذه الدراسة في مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة ‪:‬‬
‫فالمقدمة ما قرأت ‪.‬‬
‫وأما المبحث الول فذكرت فيه الحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة ‪.‬‬
‫وأما المبحث الثاني فبينت فيه تحريف الكاتب للمراد بأحاديث الطائفة‬
‫الظاهرة ‪.‬‬
‫وأما المبحث الثالث فبينت فيه محل الطائفة الظاهرة حسب الروايات‬
‫الواردة ‪ ،‬وذكرت أقوال العلماء في ذلك ‪.‬‬
‫ت دعوى الكاتب في تحريفه لقول النبي صلى الله‬
‫وفي المبحث الرابع أبطل ُ‬
‫عليه وسلم‬
‫) فطوبى للغرباء ( ‪.‬‬
‫وأما الخاتمة فقد ذكرت فيها منهاج الطائفة الظاهرة ‪.‬‬
‫وختاما ً أسأل الله أن يلهمنا أن نسلك طريق الحق والصواب ‪ ،‬وأن يجنبنا‬
‫التعصب واتباع الهوى ‪ ،‬ويبعدنا عن التكبر والتعالي على عباد الله ‪ ،‬إنه خير‬
‫مسؤول ‪ ،‬وصلى الله وسلم على الرسول وعلى آله وصحبه أجمعين ‪.‬‬
‫ضحى يوم الحد الخامس والعشرين من محرم الحرام سنة ‪ 1423‬هـ وفق‬
‫السابع من نيسان ‪ 2002‬م ‪.‬‬
‫كتبه الدكتور حسام الدين بن موسى عفانه‬
‫أبوديس ‪ /‬بيت المقدس‬
‫المبحث الول‬
‫الحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة‬
‫)‪(2 /‬‬
‫صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة ذكر الطائفة‬
‫ة على‬
‫ة بدينها ‪ ،‬وقائم ً‬
‫الظاهرة ‪ ،‬التي تبقى في هذه المة المحمدية ‪ ،‬متمسك ً‬
‫أمر الله ‪ ،‬حتى قيام الساعة ‪ ،‬وهذه مجموعة عطرة من هذه الحاديث ‪:‬‬
‫‪ .1‬عن حميد بن عبد الرحمن أنه سمع معاوية رضي االله عنه قال ‪ :‬قال‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ ) :‬من يرد الله به خيرا ً يفقهه في الدين ‪،‬‬
‫والله المعطي وأنا القاسم ‪ ،‬ول تزال هذه المة ظاهرين على من خالفهم ‪،‬‬
‫حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون ( ‪ ،‬رواه البخاري ‪.‬‬
‫‪ .2‬وعن المغيرة بن شعبة رضي االله عنه عن النبيصلى الله عليه وسلم‬
‫س من أمتي ظاهرين ‪ ،‬حتى يأتيهم أمر الله وهم‬
‫قال ‪ ):‬ل يزال نا ٌ‬
‫ظاهرون ( ‪ ،‬رواه البخاري ومسلم ‪.‬‬
‫‪ .3‬وعن عمير بن هانئ أنه سمع معاوية رضي االله عنه يقول ‪ :‬سمعت‬
‫النبيصلى الله عليه وسلم يقول ‪ ):‬ل يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله ‪ ،‬ل‬

‫‪95‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يضرهم من خذلهم ول من خالفهم ‪ ،‬حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك ( ‪.‬‬
‫قال عمير ‪ :‬فقال مالك بن يخامر ‪ :‬قال معاذ ‪ :‬وهم بالشام ‪ ،‬فقال معاوية ‪:‬‬
‫هذا مالك يزعم أنه سمع معاذا ً يقول وهم بالشام ‪ ،‬رواه البخاري ‪.‬‬
‫‪ .4‬وقال المام البخاري في صحيحه ‪ :‬باب قول النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ‪ ،‬وهم أهل العلم ‪ .‬ثم ذكر حديث‬
‫شعبة المتقدم وحديث معاوية وهو ‪:‬‬
‫‪ .5‬عن حميد قال سمعت معاوية بن أبي سفيان رضي االله عنه يخطب قال‬
‫سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ‪ ) :‬من يرد الله به خيرا ً يفقهه في‬
‫م ويعطي الله ‪ ،‬ولن يزال أمر هذه المة مستقيما ً حتى‬
‫الدين ‪ ،‬وإنما أنا قاس ٌ‬
‫تقوم الساعة أو حتى يأتي أمر الله ( ‪.‬‬
‫‪ .6‬وعن المغيرة بن شعبة رضي االله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم يقول ‪ ):‬ل يزال من أمتي قوم ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر‬
‫الله ( ‪ ،‬رواه البخاري ‪.‬‬
‫‪ .7‬وعن جابر بن عبد الله رضي االله عنه يقول سمعت النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم يقول ‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم‬
‫القيامة ‪ ،‬قال فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬فيقول أميرهم‬
‫تعال صل لنا ‪ ،‬فيقول ل إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه المة ( ‪،‬‬
‫رواه مسلم ‪.‬‬
‫‪ .8‬وعن ثوبان رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪:‬‬
‫) ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ‪ ،‬ل يضرهم من خذلهم ‪ ،‬حتى‬
‫يأتي أمر الله وهم كذلك ( ‪ ،‬رواه مسلم ‪.‬‬
‫‪ .9‬وعن جابر بن سمرة رضي االله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه‬
‫ة من المسلمين حتى تقوم‬
‫قال ‪ ):‬لن يبرح هذا الدين قائما ً يقاتل عليه عصاب ٌ‬
‫الساعة ( ‪ ،‬رواه مسلم ‪.‬‬
‫‪ .10‬وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال ‪ :‬سمعت رسول الله صلى‬
‫الله عليه وسلم يقول ‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين‬
‫إلى يوم القيامة ( ‪ ،‬رواه مسلم‬
‫ً‬
‫‪ .11‬وعن يزيد بن الصم قال سمعت معاوية بن أبي سفيان ذكر حديثا رواه‬
‫عن النبي صلى الله عليه وسلم لم أسمعه ‪ ،‬روى عن النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم على منبره حديثا ً غيره قال ‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪:‬‬
‫) من يرد الله به خيرا ً يفقهه في الدين ‪ ،‬ول تزال عصابة من المسلمين‬
‫يقاتلون على الحق ‪ ،‬ظاهرين على من ناوأهم إلى يوم القيامة ( ‪ ،‬رواه‬
‫مسلم ‪.‬‬
‫‪ .12‬وعن عبد الرحمن بن شماسة المهري قال ‪ :‬كنت عند مسلمة بن مخلد‬
‫وعنده عبد الله بن عمرو بن العاص فقال عبد الله ‪ :‬ل تقوم الساعة إل على‬
‫شرار الخلق ‪ ،‬هم شر من أهل الجاهلية ل يدعون الله بشيء إل رّده عليهم ‪،‬‬
‫فبينما هم على ذلك أقبل عقبة بن عامر ‪ ،‬فقال له مسلمة ‪ :‬يا عقبة اسمع ما‬
‫يقول عبد الله ‪ ،‬فقال عقبة هو أعلم ‪ ،‬وأما أنا فسمعت رسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم يقول ‪ ):‬ل تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين‬
‫لعدوهم ل يضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك ‪ ،‬فقال عبد‬
‫س الحرير فل تترك نفسا ً‬
‫الله أجل ‪ ،‬ثم يبعث الله ريحا ً كريح المسك م ّ‬
‫سها م ّ‬
‫في قلبه مثقال حبة من اليمان ‪ ،‬إل قبضته ثم يبقى شرار الناس عليهم تقوم‬
‫الساعة ( ‪ ،‬رواه مسلم ‪.‬‬
‫‪ .13‬وعن سعد بن أبي وقاص رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول الله صلى‬
‫‪96‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الله عليه وسلم ‪ ):‬ل يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة‬
‫(‪ ،‬رواه مسلم ‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫‪ .14‬وعن ثوبان رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول صلى الله عليه وسلم‪ ):‬إن‬
‫الله زوى لي الرض ‪ ،‬فرأيت مشارقها ومغاربها ‪ ،‬فإن أمتي سيبلغ ملكها ما‬
‫زوى لي منها وأعطيت الكنزين الحمر والبيض ‪ ،‬فإني سألت ربي لمتي أن‬
‫ل يهلكها بسنة عامة ‪ ،‬وأن ل يسلط عليهم عدوا ً من سوى أنفسهم ‪ ،‬فيستبيح‬
‫بيضتهم ‪ ،‬فإن ربي قال يا محمد إني إذا قضيت قضاًء فإنه ل ي َُرد ‪ ،‬وإني‬
‫أعطيك لمتك أن ل أهلكهم بسنة عامة ‪ ،‬وأن ل أسلط عليهم عدوا ً من سوى‬
‫أنفسهم ‪ ،‬فيستبيح بيضتهم ‪ ،‬ولو اجتمع عليهم من أقطارها ‪ ،‬أو قال من بين‬
‫أقطارها ‪ ،‬حتى يكون بعضهم يهلك بعض ويسبي بعضهم بعضا ً ( قال ‪ :‬قال‬
‫رسولصلى الله عليه وسلم ‪ ):‬إنما أخاف على أمتي الئمة المضلين ‪ ،‬وإذا‬
‫وضع السيف في أمتي لم يرفع عنها إلى يوم القيامة ‪ ،‬ول تقوم الساعة حتى‬
‫يلحق قبائل من أمتي بالمشركين ‪ ،‬وحتى ُتعبد الوثان ‪ ،‬وإنه سيكون في‬
‫أمتي ثلثون كذابا ً كلهم يزعم أنه نبي ‪ ،‬وأني خاتم النبيين ‪ ،‬ل نبي بعدي ‪ ،‬ولن‬
‫تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ‪ ،‬ل يضرهم من يخذلهم حتى يأتي‬
‫أمر الله ( ‪ ،‬رواه ابن حبان ‪ ،‬وأصله في صحيح مسلم ‪.‬‬
‫‪ .15‬وعن عمران بن حصين رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول اللهصلى الله‬
‫عليه وسلم‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من‬
‫ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال ( ‪ .‬رواه الحاكم في المستدرك‬
‫وقال هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ‪.‬‬
‫‪ .16‬وعن عمر بن الخطاب رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم‪ ) :‬ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة‬
‫( ‪ .‬رواه الحاكم في المستدرك ‪ ،‬وقال هذا حديث صحيح السناد ولم‬
‫يخرجاه ‪.‬‬
‫‪ .17‬عن ثوبان رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪):‬‬
‫إنما أخاف على أمتي الئمة المضلين ‪ ،‬قال ‪ :‬وقال رسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ‪ ،‬ل يضرهم من‬
‫يخذلهم حتى يأتي أمر الله ( رواه الترمذي ثم قال ‪ :‬وهذا حديث حسن صحيح‬
‫‪ ،‬سمعت محمد بن إسماعيل يقول سمعت علي بن المديني يقول وذكر هذا‬
‫الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين‬
‫على الحق ( فقال علي ‪ :‬هم أهل الحديث ‪.‬‬
‫‪ .18‬وعن معاوية بن قرة عن أبيه قال ‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪ ):‬إذا فسد أهل الشام ‪ ،‬فل خير فيكم ‪ ،‬ل تزال طائفة من أمتي‬
‫منصورين ل يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة ( رواه الترمذي ثم قال ‪:‬‬
‫هذا حديث حسن صحيح‪.‬‬
‫‪ .19‬وعن أبي هريرة رضي االله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم‬
‫قال ‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي قوامة على أمر الله ل يضرها من خالفها ( ‪،‬‬
‫رواه ابن ماجة ‪،‬‬
‫وقال اللباني ‪ :‬حسن صحيح ‪ ،‬صحيح سنن ابن ماجة ‪. 1/6‬‬
‫وغير ذلك من الحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة ‪.‬‬
‫المبحث الثاني‬

‫‪97‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تحريف المراد بأحاديث الطائفة الظاهرة‬
‫تحدث الكاتب المذكور عن حزبه ونشأته وفكره وطريقته وغايته والعقبات‬
‫التي تعترض طريقه في الصفحتين ‪. 51 - 50‬‬
‫ثم ذكر حديث أبي سعيد الخدري رضي االله عنه قال ‪ ):‬صّلى بنا رسول الله‬
‫ صلى الله عليه وسلم ‪ -‬صلة العصر يوما ً بنهار ثم قام خطيبا ً فلم يدع شيئا ً‬‫يكون إلى قيام الساعة إل أخبرنا به حفظه من حفظه ونسيه من نسيه ‪. ( ...‬‬
‫وعن حذيفة رضي االله عنه قال ‪ ):‬قام فينا رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪ -‬قائما ً فما ترك شيئا ً يكون في مقامه ذلك إلى قيام الساعة إل حدثه ‪،‬‬
‫حفظه من حفظه ونسيه من نسيه قد علمه أصحابه هؤلء ‪ ( ...‬رواه أبو داود‬
‫وابن حبان‪.‬‬
‫ثم قال الكاتب ‪ :‬فنتساءل ‪ :‬هل أشار رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪- -‬‬
‫وهو الحريص على أمته الناصح لها ‪ -‬إلى هذا الحزب في خطبته تلك وهل‬
‫ذكره عليه الصلة والسلم بالسم أو بالصفة ؟‬
‫ً‬
‫إننا لم نجد فيما اطلعنا عليه من الحاديث النبوية الشريفة تصريحا باسم‬
‫) حزب التحرير ( ‪ ،‬ولكننا وجدنا عددا ً من الحاديث تذكر ‪ ،‬مجموعة أوصاف‬
‫لطائفة نحسبها ونرجو أن تكون قد عنت ) حزب التحرير ( لن هذه الوصاف‬
‫نراها تنطبق تماما ً على هذا الحزب ‪ ،‬ولم نستطع تطبيقها على أي طائفة أو‬
‫حزب غيره في الواقع المشاهد ‪ .‬ثم ذكر ما يتعرض له حزب التحرير من‬
‫مناوأة وخذلن الخاذلين ‪ ،‬وخلف المخالفين ‪ ،‬وعدم تضرره بهم وقوامته‬
‫وقيامه على أمر الله سبحانه ‪ ،‬وذكر تمسكه بالحق وظهوره على الدين ‪،‬‬
‫وتحديد مكان وجوده ونشأته ‪ ،‬وأنه سينتصر ويقيم دولة تقاتل العداء في آخر‬
‫الزمان يجعلنا نحسب ونرجو أن تكون هذه الوصاف دالة بالفعل على‬
‫) حزب التحرير ( ‪ .‬ص ‪. 52‬‬
‫ثم ذكر الكاتب مجموعة من الحاديث التي ورد فيها ذكر الطائفة الظاهرة‬
‫ومنها ‪:‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫‪ .1‬عن معاوية قال ‪ :‬سمعت النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬يقول ‪ ):‬ل يزال‬
‫من أمتي أمة قائمة بأمر الله ل يضرهم من خذلهم ول من خالفهم حتى يأتي‬
‫أمر الله وهم على ذلك ( قال عمير فقال مالك بن يخامر قال معاذ ‪ :‬وهم‬
‫بالشام فقال معاوية ‪ :‬هذا مالك يزعم أنه سمع معاذا ً يقول ‪ :‬وهم بالشام ‪.‬‬
‫‪ .2‬عن أبي أمامة قال ‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ): -‬ل تزال‬
‫طائفة من أمتي على الدين ظاهرين لعدوهم قاهرين ل يضرهم من خالفهم‬
‫إل ما أصابهم من لواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك ‪ .‬قالوا ‪ :‬يا رسول الله‬
‫وأين هم ؟ قال ‪ :‬ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس ( ‪.‬‬
‫‪ .3‬وعن أبي هريرة أن رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ :‬ل تزال‬
‫طائفة من أمتي قوامة على أمر الله ل يضرها من خالفها ( ‪ .‬ثم ذكر‬
‫مجموعة أخرى من الحاديث التي ورد فيها ذكر الطائفة الظاهرة وقد سبق‬
‫ذكرها ‪.‬‬
‫ثم قال الكاتب ل فض فوه ‪ ]:‬فقوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬طائفة وأمة‬
‫وعصابة وقوم ‪ ،‬يدل على حزب ول تدل هذه اللفاظ على أهل الشام كلهم‬
‫كما فسرها معاوية لدعم موقفه من علي رضي الله عنه ‪.‬‬
‫وقوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ : -‬قائمة ‪ ،‬قوامة على أمر الله ‪ ،‬يشير إلى‬

‫‪98‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قيام الحزب وتمسكه بالسلم وقوامته على فكر المجتمع وحسه ‪.‬‬
‫وقوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ : -‬ل يضرهم من خذلهم ول من خالفهم ‪ ،‬يدل‬
‫على خذلن الخاذلين له وخلف المخالفين له وأن الحق مع الحزب وليس مع‬
‫هؤلء وأن الخذلن والخلف ل تلحق الضرر بالحزب كما هو حاصل فعل ً مع‬
‫) حزب التحرير ( ‪.‬‬
‫وقوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ : -‬ل يزال ول تزال حتى يأتي أمر الله وهم‬
‫على ذلك ‪ ،‬يدل على استمرارية الحزب في سيره وعدم توقفه كما يدل على‬
‫ذلك قوله في حديث الحاكم ‪ :‬حتى تقوم الساعة ‪. [...‬‬
‫ثم قال ‪ ]:‬وأخيرا ً يدل قوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ : -‬وهم بالشام ببيت‬
‫المقدس وأكناف بيت المقدس ‪ ،‬على مكان نشأة الحزب هذا أي ) حزب‬
‫التحرير ( إذ لم يعرف أن حزبا ً هذه أوصافه قد نشأ في مدينة القدس وما‬
‫حولها سوى ) حزب التحرير ( ‪ ،‬ص ‪.55 -54‬‬
‫وبعد هذا الزعم الباطل بأن الطائفة الظاهرة المذكورة في الحاديث هي‬
‫حزب التحرير ‪ ،‬وضح الكاتب خطأ العلماء الذين فسروا الطائفة المذكورة‬
‫بأنهم أهل الحديث ‪ ،‬أو أهل العلم ‪ ،‬أو أهل السنة والجماعة‬
‫فقال الكاتب ‪ ]:‬أما قول المام أحمد ‪ :‬إن لم يكونوا أهل الحديث فل أدري‬
‫من هم ‪.‬‬
‫وقول البخاري ‪ :‬هم أهل العلم ‪.‬‬
‫وقول القاضي عياض ‪ :‬هم أهل السنة والجماعة ‪.‬‬
‫وقول علي بن المديني ‪ :‬هم العرب ‪ ،‬فأقوال ظاهرة الخطأ ‪ ،‬فأهل الحديث‬
‫المشتغلون بعلم الحديث وروايته ‪ ،‬وأهل العلم ل يستطيع أحد ٌ الّدعاء بأنهم‬
‫يقطنون في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس فحسب ‪ ،‬إضافة إلى عدم‬
‫انطباق صفات أخرى على هؤلء ‪ .‬وأهل السنة والجماعة معلوم بداهة أنهم ل‬
‫يقطنون فحسب في الشام ‪ ،‬إضافة إلى أنهم ليسوا طائفة أو عصابة كما ورد‬
‫في الحاديث [ ص ‪. 55‬‬
‫ثم زعم الكاتب الفطن !! أن العلماء السابقين كأحمد والبخاري والقاضي‬
‫عياض ‪ ،‬لم يدركوا مناط هذه الحاديث ‪ ،‬وأنه هو الوحيد الذي أدرك مناط‬
‫هذه الحاديث فلذلك حمل هذه الحاديث على حزب التحرير ‪.‬‬
‫وأقول في الرد على هذه المزاعم ‪:‬‬
‫إن هذا الكلم ينضح بالغرور الفكري الذي أوصل هذا الكاتب إلى هذه‬
‫النتيجة ‪ ،‬التي تسيء للمة السلمية جمعاء ‪ ،‬ويزعم أن المة السلمية ما‬
‫عرفت الطائفة الظاهرة إل في هذا العصر ومنذ حوالي خمسين عاما ً فقط ‪،‬‬
‫أي منذ نشأة حزب التحرير !!!‬
‫ً‬
‫إن هذا الكاتب يتجاهل واقع أمة السلم ‪ ،‬خلل أربعة عشر قرنا من الزمان ‪،‬‬
‫وأن المة لم يكن فيها طائفة ظاهرة متمسكة بالسلم ‪ ،‬حتى جاء حزب‬
‫التحرير !!! يا لضياع أمة السلم ! ويا لهوانها في عين هذا الكاتب المتعصب‬
‫تعصبا ً أعمى حال دون رؤيته للحقائق الناصعة ‪.‬‬
‫إن أحاديث النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬الواردة في ذكر الطائفة‬
‫الظاهرة ‪ ،‬تؤكد لنا أن هذه الطائفة كانت موجودة على مّر العصور واليام ‪،‬‬
‫ولم ينقطع وجودها في أي عصر من العصور ‪.‬‬
‫ً‬
‫ودعوى هذا الكاتب تفيد أن هذه الطائفة لم توجد أبدا حتى وجد حزب‬
‫التحرير ‪ ،‬إنها لفرية كبيرة ‪.‬‬
‫انظر أخي القارئ ثم تدبر قول رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ): -‬ل‬
‫تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ( رواه‬
‫‪99‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مسلم ‪.‬‬
‫وقوله صلى الله عليه وسلم‪ ):‬لن يزال قوم من أمتي ظاهرين على الناس‬
‫حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون ( رواه مسلم ‪.‬‬
‫وغير ذلك من اللفاظ ‪ ،‬التي تدل على أن هذه الطائفة موجودة في كل عصر‬
‫‪ ،‬ثم يزعم هذا الكاتب أنها لم توجد إل عندما وجد حزبه‬
‫) حزب التحرير ( !!!‬
‫وهذا الكلم من أبطل الباطل وأبشعه وهاك بيان بطلنه ‪:‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫] اعلم أن أول صفة تتميز بها الطائفة المنصورة عن الطوائف الضالة الخرى‬
‫‪ ،‬هي صفة الستمرارية ‪ ،‬أي إن الطائفة المنصورة مستمرة بوجودها‬
‫ومقوماتها وأصولها ‪ ،‬ودعوتها ومنهجها ورجالها من لدن رسول الله ‪ -‬صلى‬
‫الله عليه وسلم ‪ -‬إلى ساعتنا هذه ‪ ،‬بل إلى يوم القيامة ودليل هذا قوله‬
‫َ‬
‫ن‬
‫ساب ِ ُ‬
‫صارِ َوال ّ ِ‬
‫ن ِ‬
‫م ب ِإ ِ ْ‬
‫ن اْل َوُّلو َ‬
‫قو َ‬
‫ح َ‬
‫تعالى ‪َ ):‬وال ّ‬
‫ن ات ّب َُعوهُ ْ‬
‫مَها ِ‬
‫ن ال ْ ُ‬
‫ن َواْلن ْ َ‬
‫سا ٍ‬
‫ذي َ‬
‫ري َ‬
‫م َ‬
‫ج ِ‬
‫ه ( سورة التوبة الية ‪ ، 100‬ففي قوله تعالى ‪:‬‬
‫َر ِ‬
‫م وََر ُ‬
‫ضوا عَن ْ ُ‬
‫ه عَن ْهُ ْ‬
‫ي الل ّ ُ‬
‫ض َ‬
‫) السابقون الولون ( إشارة إلى تاريخ بدء هذه الجماعة ‪ ، ...‬وفي قوله‬
‫تعالى ‪ ):‬والذين اتبعوهم ( ‪ ،‬إشارة إلى استمرارية هذا الوجود وعموميته‬
‫وعدم انقطاعه ‪ ،‬وأن ثمة رجال ً مستمرون على هذا السبيل ‪ ،‬وأن قوام هذا‬
‫الستمرار هو التباع ) اتبعوهم ( ‪ ، ...‬ويؤيد هذا ويوضحه قوله ‪ -‬صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ ): -‬ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى يأتيهم أمر‬
‫الله وهم ظاهرون ( ‪ ،‬ففي قوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ): -‬ل تزال ( ‪ ،‬دللة‬
‫واضحة وبينة ناصعة على صفة الستمرارية للطائفة المنصورة [ صفات‬
‫الطائفة المنصورة ص ‪. 14-13‬‬
‫وتأكيدا ً لما مضى من أن هذه الطائفة المنصورة ‪ ،‬مستمرة الوجود منذ عهد‬
‫النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬إلى أن يرث الله الرض ومن عليها أن عبارة‬
‫] ل تزال [ و ] ل يزال [ ‪ ،‬الواردة في أحاديث النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪-‬‬
‫تدل على الستمرارية حيث إن كلمة زال ‪ ،‬ترجع في أصلها إلى زول ‪ ،‬ومنه‬
‫الزوال وهو الذهاب والستحالة والضمحلل ‪ ،‬وقد نفى النبي ‪ -‬صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ -‬الزوال بقوله ‪:‬‬
‫] ل تزال [ ‪ ،‬ومعنى ذلك أنها مستمرة في الوجود وباقية ‪ .‬انظر لسان العرب‬
‫مادة زول ‪ . 6/115‬تاج العروس مادة زول ‪. 14/319‬‬
‫وعندما يقول الكاتب إن هذه الطائفة هي حزب التحرير‪ ،‬فمعنى ذلك أنه منذ‬
‫عهد النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬كانت الطائفة الظاهرة غير موجودة ‪ ،‬بل‬
‫منقطعة حتى وجد حزب التحرير ؟!! فوجدت الطائفة الظاهرة ‪ ،‬وهذا تكذيب‬
‫لكلم رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ، -‬الذي أخبر وهو الصادق‬
‫المصدوق أن هذه الطائفة مستمرة في الوجود ‪ ،‬ويأتي هذا المغرور ليقول‬
‫خلف ما قال رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬سبحانك إن هذا لبهتان‬
‫عظيم !!‬
‫ومما يؤكد تحريف هذا الكاتب لكلم رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬عن‬
‫موضعه ‪ ،‬أنني استعرضت الحاديث التي ورد فيها لفظ ] ل تزال [ فبلغت‬
‫حوالي ‪ 185‬حديثا ً ‪ ،‬والحاديث التي ورد فيها لفظ ] ل يزال [ فبلغت حوالي‬
‫‪ 300‬موضع ‪ -‬وهذا الحصاء من خلل موسوعة أطراف الحديث فقط ‪-‬‬
‫فوجدت أن كل ً من اللفظتين تدل على الستمرارية‪ ،‬ول تدلن بحال من‬

‫‪100‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الحوال على أن الشيء كان منقطعا ً ثم وجد ‪ ،‬وهذه بعض الحاديث التي‬
‫تؤكد ذلك ‪:‬‬
‫قوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ] -‬ل تزال التوبة مقبولة حتى تطلع الشمس [ ‪.‬‬
‫] ل تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى الله ما بوجهه مزعة لحم [ ‪.‬‬
‫] ل تزال الملئكة تصلي على أحدكم ما دام في المسجد [ ‪.‬‬
‫] ل تزال أمتي بخير أو على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب [ ‪.‬‬
‫] ل تزال أمتي بخير ما أخروا السحور [ ‪.‬‬
‫] ل تزال مستمسكا ً بالسلم حتى تموت [ ‪.‬‬
‫] ل تزال نفس ابن آدم معلقة بدْينه حتى يقضى عنه [ ‪.‬‬
‫] ل تزال جهنم تقول ‪ :‬هل من مزيد [‬
‫] ل يزال أحدكم في صلة ما انتظر الصلة [ ‪.‬‬
‫] ل يزال أحدكم في صلة ما كانت الصلة تحبسه [‬
‫] ل يزال السلم عزيزا ً إلى اثني عشر خليفة [ ‪.‬‬
‫] ل يزال الدين ظاهرا ً ما عجل الناس الفطر [ ‪.‬‬
‫] ل يزال الدين قائما ً حتى تقوم الساعة [ ‪.‬‬
‫] ل يزال الرجل يصدق ويتحرى حتى يكتب صديقا ً [ ‪.‬‬
‫] ل يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما ً [ ‪.‬‬
‫] ل يزال الناس بخير ما عجّلوا الفطر [ ‪.‬‬
‫] ل يزال الناس يتساءلون حتى يقال هذا خلق الله [ ‪.‬‬
‫] ل يزال لسانك رطبا ً من ذكر الله [‪.‬‬
‫وهذا غيض من فيض من الحاديث ‪ ،‬التي وردت فيها عبارة ) ل تزال ( وعبارة‬
‫) ل يزال ( ‪ ،‬وهما تدلن على الستمرارية ‪ ،‬وهكذا يجب أن نفهم أحاديث‬
‫الطائفة الظاهرة ‪ ،‬وأنها موجودة ومستمرة ‪ ،‬لن أحاديث النبي صلى الله‬
‫عليه وسلم ُتشرح وُتفسر حسب ما تدل عليه ألفاظها ‪ ،‬وليس حسب الهواء‬
‫الزائغة ول حسب النظرات الحزبية الضيقة ‪.‬‬
‫وبعد هذا الستعراض ‪ ،‬يثبت لنا كذب قول الكاتب ‪ ] :‬وقوله ‪ -‬صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪: -‬‬
‫) ل يزال ول تزال حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك ( يدل على استمرارية‬
‫الحزب في سيره وعدم توقفه ‪ [ ...‬ص ‪. 54‬‬
‫وكذلك يظهر لنا الخطأ الشنيع في تخطئة الكاتب لئمة العلم والدين في‬
‫بيانهم للطائفة الظاهرة ثم قال الكاتب ل فض فوه ‪ ]:‬وأن عذر هؤلء أنهم‬
‫عاشوا قبل أن يدركوا مناط هذه الحاديث ‪ ،‬وهو حزب التحرير ‪ ،‬وإل فلربما‬
‫كان لهم رأي آخر ‪ [ ...‬ص ‪. 55‬‬
‫ل هذا ؟!!!‬
‫أي كذب وأي زور هذا ؟!!! وأي غرور قّتا ٍ‬
‫)‪(6 /‬‬
‫قال المام النووي ‪ ]:‬وفي هذا الحديث معجزة ظاهرة ‪ ،‬فإن هذا الوصف ما‬
‫زال بحمد الله تعالى من زمن النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬إلى الن ‪ ،‬ول‬
‫يزال حتى يأتي أمر الله المذكور في الحديث [ شرح النووي على صحيح‬
‫مسلم ‪. 5/95‬‬
‫إن هذا الكاتب ‪ ،‬قد ضرب بأقوال الئمة والعلماء عرض الحائط ‪ ،‬وخطأهم‬
‫فيما ذهبوا إليه ‪ ،‬وأن رأيه هو الصواب فقط ‪ ،‬والله إن هذا لهو الغرور بعينه ‪،‬‬
‫هؤلء القوم يرون أنفسهم أنهم حملة السلم وأهله ول يرون غيرهم من‬

‫‪101‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المسلمين يساوون شيئا ً ‪ ،‬بل ل يعرفون شيئا ً حتى ولو كانوا من كبار‬
‫العلماء ‪.‬‬
‫ولبيان عظم خطأ هذا الكاتب أود أن أبين أقوال العلماء في بيان المقصود‬
‫بالطائفة الظاهرة التي ذكرها النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬في أحاديثه‬
‫الكثيرة فمن أقوال العلماء في ذلك ‪:‬‬
‫‪ .1‬قال المام البخاري ‪ ]:‬باب قول النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ) : -‬ل تزال‬
‫طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ( وهم أهل العلم [ صحيح البخاري مع‬
‫شرحه فتح الباري ‪.13/358‬‬
‫‪ .2‬قال الحافظ ابن حجر العسقلني ‪ ]:‬وأخرج الحاكم في علوم الحديث‬
‫بسند صحيح عن أحمد ‪ :‬إن لم يكونوا أهل الحديث فل أدري من هم ؟ [ فتح‬
‫الباري ‪.13/359‬‬
‫‪ .3‬وقال عبد الله بن المبارك ‪ ]:‬هم عندي أصحاب الحديث [ ‪.‬‬
‫‪ .4‬وقال أحمد بن سنان الثقة الحافظ ‪ ]:‬هم أهل العلم وأصحاب الثار [‬
‫سلسلة الحاديث الصحيحة ‪. 137-1/3/136‬‬
‫‪ .5‬وقال القاضي عياض ‪ ]:‬إنما أراد أحمد أهل السنة والجماعة ‪ ،‬ومن يعتقد‬
‫مذهب أهل الحديث [ إتحاف الجماعة ‪. 1/330‬‬
‫‪ .6‬وقال المام الترمذي‪ ] :‬قال محمد بن إسماعيل ‪ -‬هو البخاري ‪ -‬قال علي‬
‫بن المديني هم أصحاب الحديث [ سنن الترمذي مع شرحه عارضة الحوذي‬
‫‪. 5/23‬‬
‫‪ .7‬وقال المام النووي ‪ ]:‬وأما هذه الطائفة ‪ ،‬فقال البخاري ‪:‬هم أهل العلم ‪,‬‬
‫وقال أحمد بن حنبل ‪ :‬إن لم يكونوا أهل الحديث فل أدري من هم ‪ .‬قال‬
‫القاضي عياض ‪ :‬إنما أراد أحمد أهل السنة والجماعة ‪،‬ومن يعتقد مذهب أهل‬
‫الحديث ‪ .‬قلت – النووي ‪ : -‬ويحتمل أن هذه الطائفة مفرقة بين أنواع‬
‫المؤمنين ‪ ،‬منهم شجعان مقاتلون ‪ ،‬ومنهم فقهاء ‪ ،‬ومنهم محدثون ‪ ،‬ومنهم‬
‫زهاد وآمرون بالمعروف وناهون عن المنكر ‪ ،‬ومنهم أهل أنواع أخرى من‬
‫الخير ‪ ،‬ول يلزم أن يكونوا مجتمعين بل قد يكونون متفرقين في أقطار‬
‫الرض [ شرح النووي على صحيح مسلم ‪. 59-5/58‬‬
‫‪ .8‬وقال المام ابن العربي المالكي ‪ ]:‬وأما الطائفة المنصورة ‪ ،‬فقيل هم‬
‫أصحاب الحديث ‪ ،‬وقيل هم العباد ‪ ،‬وقيل هم المناضلون على الحق بألسنتهم‬
‫‪ ،‬وقيل هم المجاهدون في الثغور بأسّنتهم [ عارضة الحوذي ‪ . 5/34‬وانظر‬
‫المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم ‪. 3/763‬‬
‫‪ .9‬وقال القرطبي ‪ ]:‬روى عمران بن حصين قال ‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صلى‬
‫الله عليه وسلم ‪ ): -‬ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم‬
‫الساعة ( ‪ ،‬قال يزيد بن هارون ‪ ]:‬إن لم يكونوا أصحاب الحديث فل أدري من‬
‫هم ؟ قلت ‪ :‬وهذا قول عبد الرزاق في تأويل الية إنهم أصحاب الحديث ذكره‬
‫الثعلبي ‪ .‬سمعت شيخنا الستاذ المقرئ النحوي المحدث ‪ ،‬أبا جعفر أحمد بن‬
‫محمد بن محمد القيسي القرطبي ‪ ،‬المعروف بابن أبي حجة رحمه الله ‪،‬‬
‫يقول في تأويل قوله عليه الصلة والسلم ) ل يزال أهل الغرب ظاهرين‬
‫على الحق حتى تقوم الساعة ( إنهم العلماء قال ‪ :‬وذلك أن الغرب لفظ‬
‫مشترك ‪ ،‬يطلق على الدلو الكبيرة ‪ ،‬وعلى مغرب الشمس ‪ ،‬ويطلق على‬
‫فيضة من الدمع ‪ .‬فمعنى ل يزال أهل الغرب ( ‪ ،‬أي ل يزال أهل فيض الدمع‬
‫من خشية الله عن علم به وبأحكامه ظاهرين الحديث ‪ ،‬قال الله تعالى ‪:‬‬
‫خ َ‬
‫ماُء ( ‪.‬‬
‫ما ي َ ْ‬
‫ن ِ‬
‫ه ِ‬
‫عَبادِهِ ال ْعُل َ َ‬
‫شى الل ّ َ‬
‫) إ ِن ّ َ‬
‫م ْ‬
‫قلت – القرطبي ‪ :-‬وهذا التأويل يعضده قوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬في‬
‫‪102‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫صحيح مسلم ‪ ) :‬من يرد الله به خيرا ً يفقهه في الدين ‪ ،‬ول تزال عصابة من‬
‫المسلمين يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم إلى يوم القيامة (‬
‫وظاهر هذا المساق أن أوله مرتبط بآخره والله أعلم [ تفسير القرطبي‬
‫‪.297-8/296‬‬
‫المبحث الثالث‬
‫محل وجود الطائفة الظاهرة‬
‫وأما ما زعمه الكاتب من أن هذه الطائفة محصورة في الشام ‪ ،‬وفي بيت‬
‫المقدس ‪ ،‬وأكناف بيت المقدس ‪ ،‬حيث قال ‪ ]:‬وأخيرا ً يدل قوله ‪ -‬صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ -‬وهم بالشام ‪ ،‬ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس على مكان‬
‫نشأة الحزب ‪ ،‬هذا أي حزب التحرير ‪ ،‬إذ لم ُيعرف أن حزبا ً هذه أوصافه قد‬
‫نشأ في مدينة القدس وما حولها سوى حزب التحرير [ ص ‪. 55‬‬
‫وأقول قد بينت سابقا ً كذب الدعوى العريضة ‪ ،‬التي ادعاها الكاتب من أن‬
‫الحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة ‪ ،‬تنطبق على حزب التحرير فقط ‪.‬‬
‫وهنا أبين خطأ ادعاء الكاتب أن الطائفة الظاهرة في الشام وفي بيت‬
‫المقدس وأكناف بيت المقدس فقط ‪ ،‬وهو ما قال ذلك إل لن حزبه نشأ في‬
‫فلسطين ‪ ،‬فأراد أن يحمل الحاديث على حزبه فأقول ‪:‬‬
‫أول ً ‪ :‬إن قول الكاتب ‪ ]:‬ول تدل هذه اللفاظ على أهل الشام كلهم كما‬
‫فسرها معاوية لدعم موقفه من علي [ ص ‪. 54‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫إن الكاتب افترى على معاوية فنسب له ما سبق ‪ ،‬والحقيقة خلف ذلك ‪ ،‬لن‬
‫الذي حدد موقع الطائفة في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ‪ -‬وهو الذي‬
‫ساقه الكاتب ‪ ، -‬إنما هو معاذ وليس معاوية رضي الله عنهما ‪ ،‬قال المام‬
‫البخاري ‪ ]:‬حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا ابن جابر حدثني عمر بن هانئ أنه‬
‫سمع معاوية قال ‪ :‬سمعت النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬يقول ‪ ):‬ل يزال‬
‫من أمتي أمة قائمة بأمر الله ‪ ،‬ل يضرهم من ك ّ‬
‫ذبهم ول من خذلهم حتى يأتي‬
‫ً‬
‫أمر الله وهم على ذلك [ فقال مالك بن يخامر ‪ :‬سمعت معاذا يقول ‪ :‬وهم‬
‫بالشام ‪ ،‬فقال معاوية ‪ :‬هذا مالك يزعم أنه سمع معاذا ً يقول وهم بالشام [‬
‫صحيح البخاري مع الفتح ‪. 13/547‬‬
‫وأقول أول ً إن سياق حديث معاوية في صحيح مسلم ‪ ،‬ليس فيه التحديد‬
‫المذكور ) وهم بالشام ( ‪ ،‬وإنما ورد ذلك في صحيح البخاري ‪.‬‬
‫ثانيا ً ‪ :‬إن القول بأنهم في الشام ‪ ،‬هو قول معاذ ‪ ،‬وإنما قال معاوية ‪ :‬هذا‬
‫مالك يزعم أنه سمع معاذا ً يقول ‪ :‬وهم بالشام ‪.‬‬
‫وقد روي عن معاوية أنه قال في حديث آخر ‪ ]:‬وإني لرجو أن تكونوا هم يا‬
‫أهل الشام [ مجمع الزوائد ‪. 7/287‬‬
‫ثالثا ً ‪ :‬إن قول الكاتب ‪ …) :‬كما فسرها معاوية لدعم موقفه من علي رضي‬
‫االله عنه (فيه غمز بمعاوية رضي االله عنه هذا الصحابي الجليل ‪ ،‬وهو أحد‬
‫كتبة الوحي ‪.‬‬
‫رابعا ً ‪ :‬ما ورد في حديث أبي أمامة رضي االله عنه قال ‪ :‬قال رسول الله ‪:‬‬
‫) ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬ل تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين‬
‫لعدوهم قاهرين ل يضرهم من جابههم إل ما أصابهم من لواء حتى يأتيهم أمر‬
‫الله وهم كذلك قالوا ‪ :‬وأين هم ؟ قال ‪ :‬ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس‬
‫( رواه الطبراني وعبد الله بن المام أحمد وقال الهيثمي ‪ :‬رجاله ثقات‪.‬‬

‫‪103‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مجمع الزوائد ‪. 7/288‬‬
‫الروايات الواردة في محل الطائفة الظاهرة ‪:‬‬
‫أود أن أبين أن ما ذكره الكاتب من انحصار وجود الطائفة الظاهرة في بعض‬
‫الشام – بيت المقدس وأكنافه – وليس في كل الشام ‪ ،‬ليوافق مكان نشأة‬
‫حزبه ‪ ،‬إن هذا القول غير مسّلم ‪ ،‬ولتوضيح ذلك أذكر أول ً ما وقفت عليه من‬
‫الروايات التي تحدد محل الطائفة الظاهرة ثم أتبع ذلك بذكر كلم أهل العلم‬
‫فيه فأقول ‪:‬‬
‫محل هذه الطائفة حسب الروايات الواردة ‪:‬‬
‫أول ً ‪ :‬الشام ‪:‬‬
‫ورد في صحيح البخاري في حديث معاوية أن معاذ بن جبل رضي االله عنه‬
‫قال ‪ :‬هم بالشام ‪ .‬صحيح البخاري مع الفتح ‪. 13/547‬‬
‫وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال ‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪ ): -‬ل تزال عصابة من أمتي على الحق ظاهرين على الناس ‪ ،‬ل‬
‫يبالون من خالفهم حتى ينزل عيس بن مريم ( ‪ .‬قال الوزاعي فحدثت بهذا‬
‫الحديث قتادة فقال ‪ :‬ل أعلم أولئك إل أهل الشام ‪ .‬أخرجه ابن عساكر كما‬
‫في كنز العمال ‪. 7/268‬‬
‫قال الحافظ ابن كثير ‪ ... ]:‬ولهذا تكون الشام في آخر الزمان معقل ً للسلم‬
‫وأهله وبها ينزل عيسى ابن مريم إذا نزل بدمشق بالمنارة الشرقية البيضاء‬
‫منها ‪ ،‬ولهذا جاء في الصحيحين ‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي ظاهرين على‬
‫الحق ‪ ،‬ل يضرهم من خذلهم ‪ ،‬ول من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم‬
‫كذلك ( ‪ .‬وفي صحيح البخاري ) وهم بالشام ( [ تفسير ابن كثير ‪.1/184‬‬
‫ثانيا ً ‪ :‬الغرب ‪:‬‬
‫ورد في صحيح مسلم من حديث سعد بن أبي وقاص رضي االله عنه قال ‪:‬‬
‫قال رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ): -‬ل يزال أهل الغرب ظاهرين‬
‫على الحق حتى تقوم الساعة ( ‪.‬‬
‫قال المام النووي ‪ ]:‬قوله ) ل يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى‬
‫تقوم الساعة ( قال علي بن المديني‪:‬المراد بأهل الغرب العرب ‪ ،‬والمراد‬
‫بالغرب الدلو الكبير لختصاصهم بها غالبا ً ‪ .‬وقال آخرون‪ :‬المراد به الغرب من‬
‫الرض ‪ ،‬وقال معاذ ‪:‬هم بالشام ‪.‬وجاء في حديث آخر هم ببيت المقدس ‪،‬‬
‫وقيل ‪ :‬هم أهل الشام وما وراء ذلك ‪ .‬قال القاضي ‪ :‬وقيل ‪ :‬المراد بأهل‬
‫ده [ شرح النووي على صحيح‬
‫الغرب أهل الشدة والجلد ‪ ،‬وغرب كل شيء ح ّ‬
‫مسلم ‪.5/60‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫وقال الحافظ ابن حجر ‪ ]:‬ذكر يعقوب بن شيبة عن علي بن المديني قال ‪:‬‬
‫المراد بالغرب ‪ ،‬الدلو أي الغََرب بفتح المهملتين ‪ ،‬لنهم أصحابها ل يستقي‬
‫بها أحد ٌ غيرهم ‪ ،‬لكن في حديث معاذ ‪ ،‬وهم أهل الشام ‪ ،‬فالظاهر أن المراد‬
‫بالغرب البلد ‪ ،‬لن الشام غربي الحجاز كذا قال ؛ وليس بواضح ‪ ،‬ووقع في‬
‫بعض طرق الحديث ] المغرب [ بفتح الميم وسكون المعجمة ‪ ،‬وهذا يرد‬
‫تأويل الغرب بالعرب ‪،‬لكن يحتمل أن يكون بعض رواته نقله بالمعنى الذي‬
‫فهمه ‪ ،‬أن المراد القليم ل صفة بعض أهله ‪،‬وقيل المراد بالغرب أهل القوة‬
‫حد ّةٌ ‪ ،‬ووقع‬
‫ب بفتح ثم سكون أي ِ‬
‫والجتهاد في الجهاد‪ ،‬يقال في لسانه غَْر ٌ‬
‫في حديث أبي أمامة عند أحمد أنهم ببيت المقدس ‪ ،‬وأضاف بيت إلى‬

‫‪104‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المقدس ‪ ،‬وللطبراني من حديث النهدي نحوه ‪ ،‬وفي حديث أبي هريرة في‬
‫الوسط للطبراني ‪ ) :‬يقاتلون على أبواب دمشق وما حولها ‪ ،‬وعلى أبواب‬
‫بيت المقدس وما حوله ‪ ،‬ل يضرهم من خذلهم ظاهرين إلى يوم القيامة ( ‪،‬‬
‫قلت ‪ :‬ويمكن الجمع بين الخبار بأن المراد قوم يكونون ببيت المقدس ‪،‬‬
‫وهي شامية ويسقون بالدلو ‪ ،‬وتكون لهم قوة في جهاد العدو وحدة وجد [‬
‫فتح الباري ‪. 13/361‬‬
‫ثالثا ً ‪ :‬بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ‪:‬‬
‫ورد في حديث أبي أمامة عند الطبراني قوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ): -‬هم‬
‫ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس ( ‪.‬‬
‫رابعا ً ‪ :‬دمشق وبيت المقدس ‪:‬‬
‫عن أبي هريرة عن رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ ):‬ل تزال‬
‫طائفة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حولها ‪ ،‬وعلى أبواب بيت‬
‫المقدس وما حوله ‪ ،‬ل يضرهم خذلن من خذلهم إلى يوم القيامة ( رواه‬
‫الطبراني في الوسط ‪ ،‬وفيه الوليد بن عّباد وهو مجهول ‪ ،‬كما قال الهيثمي‬
‫في مجمع الزوائد ‪. 7/288‬‬
‫وبهذا يظهر لنا أن هذه الطائفة ‪ ،‬ليست محصورة في بيت المقدس وأكنافه ‪،‬‬
‫كما زعم الكاتب ونفى أن تكون في الشام كله عندما قال ‪:‬‬
‫) ول تدل هذه اللفاظ على أهل الشام كلهم ‪ ،‬كما فسرها معاوية لدعم‬
‫موقفه من علي رضي الله عنه ( ص ‪.54‬‬
‫أقوال العلماء في محل الطائفة الظاهرة ‪:‬‬
‫قال الشيخ حمود التويجري ‪ ]:‬وقد اختلف في محل هذه الطائفة ‪:‬‬
‫فقال ابن بطال ‪ ]:‬إنها تكون في بيت المقدس ‪ ،‬كما رواه الطبراني من‬
‫حديث أبي أمامة ‪ -‬رضي الله عنهم ‪ ): -‬قيل ‪ :‬يا رسول الله أين هم ؟ قال ‪:‬‬
‫) ببيت المقدس ( ‪ ،‬وقال معاذ ‪ -‬رضي الله عنهم ‪ : -‬هم بالشام ‪ .‬وفي كلم‬
‫الطبري ما يدل على أنه ل يجب أن تكون في الشام أو في بيت المقدس‬
‫دائما ً ‪ ،‬بل قد تكون في موضع آخر في بعض الزمنة ‪ .‬قال الشيخ عبد‬
‫الرحمن بن حسن بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله تعالى ‪":‬‬
‫ويشهد له الواقع ‪ ،‬وحال أهل الشام وأهل بيت المقدس من أزمنة طويلة ل‬
‫يعرف فيهم من قام بهذا المر بعد شيخ السلم ابن تيمية وأصحابه في‬
‫القرن السابع وأول الثامن ‪ ،‬فإنهم في زمانهم على الحق ‪ ،‬يدعون إليه ‪،‬‬
‫ويناظرون عليه ‪ ،‬ويجاهدون فيه ‪ ،‬وقد يجيء من أمثالهم ب َعْد ُ بالشام من‬
‫يقوم مقامهم بالدعوة إلى الحق ‪ ،‬والتمسك بالسنة ‪ ،‬والله على كل شيء‬
‫قدير ‪.‬‬
‫ومما يؤيد هذا أن أهل الحق والسنة في زمن الئمة الربعة وتوافر العلماء‬
‫في ذلك الزمان وقبله وبعده لم يكونوا في محل واحد ‪ ،‬بل هم في غالب‬
‫المصار ‪ ،‬في الشام منهم أئمة ‪ ،‬وفي الحجاز ‪ ،‬وفي مصر ‪ ،‬وفي العراق‬
‫واليمن ‪ ،‬وكلهم على الحق يناضلون ويجاهدون أهل البدع ‪ ،‬ولهم المصنفات‬
‫التي صارت أعلما ً لهل السنة ‪ ،‬وحجة على كل مبتدع ‪.‬‬
‫فعلى هذا ‪ ،‬فهذه الطائفة قد تجتمع وقد تفترق ‪ ،‬وقد تكون في الشام وقد‬
‫تكون في غيره ‪ ،‬فإن حديث أبي أمامة وقول معاذ ل يفيد حصرها بالشام ‪،‬‬
‫وإنما يفيد أنها تكون في الشام في بعض الزمان ل في كلها " ‪.‬‬
‫قلت ‪ :‬الظاهر من حديث أبي أمامة وقول معاذ أن ذلك إشارة إلى محل هذه‬
‫الطائفة في آخر الزمان عند خروج الدجال ونزول عيسى بن مريم عليه‬
‫الصلة والسلم ‪ ،‬ويدل على ذلك ما تقدم ذكره من حديث أبي أمامة الذي‬
‫‪105‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫رواه ابن ماجة وفيه‪ ):‬فقالت أم شريك ‪ :‬يا رسول الله ! فأين العرب‬
‫يومئذ ؟ قال ‪ :‬هم قليل وجلهم يومئذ ببيت المقدس وإمامهم رجل صالح ‪( ...‬‬
‫‪.‬‬
‫ويدل على ذلك ما رواه المام أحمد وأبو داوود والبخاري في تاريخه والحاكم‬
‫في مستدركه من حديث عبد الله بن حوالة الزدي ‪ -‬رضي الله عنهم ‪ ، -‬قال‬
‫‪ :‬وضع رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬يده على رأسي ‪ -‬أو على هامتي‬
‫ ثم قال ‪ ):‬يا ابن حوالة إذا رأيت الخلفة قد نزلت الرض المقدسة فقد‬‫دنت الزلزل والبلبل والمور العظام والساعة يومئذ أقرب إلى الناس من‬
‫يدي هذه من رأسك ( ‪ ،‬قال الحاكم صحيح السناد ولم يخرجاه ووافقه‬
‫الذهبي في تلخيصه ‪.‬‬
‫)‪(9 /‬‬
‫وفي المسند أيضا ً وجامع الترمذي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال‬
‫‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ): -‬ستخرج نار من حضرموت أو‬
‫من نحو بحر حضرموت قبل يوم القيامة تحشر الناس قالوا ‪ :‬يا رسول الله !‬
‫فما تأمرنا ؟ فقال ‪ :‬عليكم بالشام ( ‪ .‬قال الترمذي ‪ :‬هذا حديث حسن صحيح‬
‫غريب من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ‪.‬‬
‫وفي المسند أيضا ً وسنن أبي داوود ومستدرك الحاكم عن أبي الدرداء ‪-‬‬
‫رضي الله عنهم ‪ -‬أن رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ ) :‬فسطاط‬
‫المسلمين يوم الملحمة الكبرى بأرض يقال لها ‪ :‬الغوطة فيها مدينة يقال‬
‫لها ‪ :‬دمشق ‪ .‬خير منازل المسلمين يومئذ ( ‪ ،‬قال الحاكم صحيح السناد ولم‬
‫يخرجاه ‪ ،‬ووافقه الذهبي في تلخيصه ‪.‬‬
‫قال المنذري في " تهذيب السنن " قال يحيى بن معين ‪ ،‬وقد ذكروا عنده‬
‫أحاديث من ملحم الروم ‪ ،‬فقال يحيى ‪ :‬ليس من حديث الشاميين شيء‬
‫أصح من حديث صدقة بن خالد عن النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬أنه قال ‪):‬‬
‫معقل المسلمين أيام الملحم دمشق ( انتهى ‪.‬‬
‫ففي هذه الحاديث دليل على أن جل الطائفة المنصورة يكون بالشام في‬
‫آخر الزمان ‪ ،‬حيث تكون الخلفة هناك ‪ ،‬ول يزالون هناك ظاهرين على‬
‫الحق ‪ ،‬حتى يرسل الله الريح الطيبة ‪ ،‬فتقبض كل من في قلبه إيمان كما‬
‫تقدم في الحاديث الصحيحة أن النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قال ‪:‬‬
‫) حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك ( وقال معاذ ‪ :‬وهم بالشام ‪.‬‬
‫فأما في زماننا وما قبله ‪ ،‬فهذه الطائفة متفرقة في أقطار الرض ‪ ،‬كما‬
‫يشهد له الواقع من حال هذه المة منذ فتحت المصار في عهد الخلفاء‬
‫الراشدين إلى اليوم وتكثر في بعض الماكن أحيانا ً ‪ ،‬ويعظم شأنها ويظهر‬
‫أمرها ببركة الدعوة إلى الله تعالى وتجديد الدين [ إتحاف الجماعة ‪-1/332‬‬
‫‪. 334‬‬
‫قال المام النووي ‪ … ) :‬ويحتمل أن هذه الطائفة ‪ ،‬مفرقة بين أنواع‬
‫المؤمنين ‪ ،‬منهم شجعان مقاتلون ‪ ،‬ومنهم فقهاء ‪ ،‬ومنهم محدثون ‪ ،‬ومنهم‬
‫زهاد وآمرون بالمعروف وناهون عن المنكر ‪ ،‬ومنهم أهل أنواع أخرى من‬
‫الخير ‪ ،‬ول يلزم أن يكونوا مجتمعين ‪ ،‬بل قد يكونون متفرقين في أقطار‬
‫الرض [ شرح النووي على صحيح مسلم ‪.59-5/58‬‬
‫جر‬
‫وبعد عرض أقوال أهل العلم في الطائفة الظاهرة ‪ ،‬يظهر لنا أن الكاتب ح ّ‬
‫واسعا ً ‪ ،‬وألبس جماعته وحزبه لباسا ً ليس على مقاسهم ‪ ،‬وما زعمه من أن‬

‫‪106‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أوصاف الطائفة الواردة في الحاديث تنطبق على حزب التحرير دون استثناء‬
‫م باط ٌ‬
‫ل يرده واقع هذا الحزب وأفكاره ‪.‬‬
‫‪ ،‬زع ٌ‬
‫وما هذه الدعوى العريضة التي لم يقم عليها دليل ول برهان إل غرور وكبر‬
‫وتزكية للنفس والحزب ‪ ،‬بل تعصب مقيت للحزب ‪ ،‬قاتل الله التعصب ماذا‬
‫يفعل بصاحبه ‪ ،‬قال الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي ‪:‬‬
‫) والقرآن يحذر من تزكية النفس‪ ،‬بمعنى مدحها والثناء عليها‪ ،‬كما قال‬
‫تعالى‪ ) :‬هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الرض وإذ أنتم أجنة في بطون‬
‫أمهاتكم‪ ،‬فل تزكوا أنفسكم‪ ،‬هو أعلم بمن أتقى ( ‪ ،‬وذم اليهود والنصارى‬
‫الذين زكوا أنفسهم ‪ ،‬فقال‪ ) :‬ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم‪ ،‬بل الله يزكي‬
‫من يشاء ول يظلمون فتيل ( ‪ ،‬وذلك أنهم قالوا‪ ،‬كما حكى عنهم القرآن‪:‬‬
‫) نحن أبناء الله وأحباؤه ( ‪ ،‬ورد ّ عليهم بقوله‪ ) :‬بل أنتم بشر ممن خلق‪ ،‬يغفر‬
‫لمن يشاء ويعذب من يشاء‪ ،‬ولله ملك السموات والرض وما بينهما‪ ،‬وإليه‬
‫المصير (‪.‬‬
‫ً‬
‫ول يجوز لمن يعمل الصالحات ‪ ،‬أن يذكرها بعد الفراغ منها‪ ،‬إل تحديثا بنعمة‬
‫ن‬
‫ربه عليه‪ ) :‬وأما بنعمة ربك فحدث ( ‪ ،‬أو ليرغب غيره فيقتدي به ‪ ):‬من س ّ‬
‫سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها (‪ ،‬أو دفاعا ً عن نفسه أمام اتهام‬
‫ألصق به وهو منه برئ‪ ،‬أو لغير ذلك من السباب الباعثة‪ ،‬وهذا مشروع لمن‬
‫قوي باطنه في المعرفة بالله‪ ،‬وعدم اللتفات إلى ما سواه‪ ،‬وأمن على نفسه‬
‫من تسلل آفتي العجب والرياء‪ ،‬ولم يكن قصده اكتساب محمدة الناس‬
‫والمنزلة عندهم‪ ،‬وق ّ‬
‫ل من يسلم من ذلك‪ ..‬والله المستعان‪.‬‬
‫فليحذر المسلم من إعجابه بنفسه‪ ،‬وما يقدمه من حسنات وصالحات‪،‬‬
‫واعتقاده أنه وحده المفلح‪ ،‬وغيره من الخاسرين ‪ ،‬أو أنه وجماعته هم‬
‫"الفرقة الناجية" وكل المسلمين من الهالكين‪ ،‬أو أنهم وحدهم "الطائفة‬
‫المنصورة " وغيرهم من المخذولين!‬
‫إن هذه النظرة إلى النفس ‪ ،‬هي العجب المهلك ‪ ،‬وتلك النظرة إلى‬
‫المسلمين هي "الحتقار المردي"‪ .‬وفي الحديث الصحيح‪" :‬إذا قال الرجل‪:‬‬
‫هلك الناس فهو أهلكهم"‪.‬‬
‫ُ‬
‫روي الحديث بضم الكاف وبفتحها‪ ،‬ومعنى الضم‪ :‬أنه هو "أهلكهم"‪ ،‬بمعنى‬
‫أسرعهم وأشدهم هلكا‪ ،‬لغروره بنفسه‪ ،‬وإعجابه بعمله‪ ،‬واحتقاره لغيره‪.‬‬
‫ومعنى الرواية بالفتح "أهل َ‬
‫كهم"‪ :‬أنه الذي تسبب ـ هو وأمثاله ـ في هلكهم‪،‬‬
‫بالستعلء عليهم‪ ،‬وتيئيسهم من روح الله‪.‬‬
‫)‪(10 /‬‬
‫قال المام النووي‪" :‬وهذا النهي لمن قال ذلك‪ ،‬عجبا ً بنفسه‪ ،‬وتصاغرا ً للناس‪،‬‬
‫وارتفاعا ً عليهم‪ ،‬فهذا هو الحرام ‪ .‬وأما من قاله لما يرى في الناس من نقص‬
‫في أمر دينهم‪ ،‬وقاله تحزنا ً عليهم‪ ،‬وعلى الدين‪ ،‬فل بأس به‪ .‬فكذا فسره‬
‫العلماء وفصلوه‪ ،‬وممن قاله من الئمة العلم ‪ :‬مالك بن أنس‪ ،‬والخطابي‪،‬‬
‫والحميدي‪ ،‬وآخرون‪.‬‬
‫وفي الحديث الصحيح الخر‪ ) :‬بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم‬
‫( فمن حق المسلم على المسلم أل يظلمه‪ ،‬ول يخذله‪ ،‬ول يحقره‪ ،‬وكيف‬
‫يحقر النسان أخاه‪ ،‬وهما فرعان من أصل واحد ؟ ( برنامج الشريعة والحياة‬
‫للقرضاوي ‪ /‬قناة الجزيرة الفضائية ‪ /‬عن شبكة النترنت ‪.‬‬
‫ويضاف إلى ما تقدم ‪ ،‬أنه قد وردت في بعض روايات أحاديث الطائفة‬

‫‪107‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الظاهرة ‪ ،‬أوصاف تبطل زعم الكاتب أنها تنطبق على حزب التحرير فقط ‪،‬‬
‫وقد ذكرها الكاتب ‪ ،‬ولكنه أّولها تأويل ً أعرجا ً حتى تؤيد زعمه الباطل ‪:‬‬
‫فمن ذلك ما ورد في الحديث ‪ ):‬ل تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق‬
‫ظاهرين إلى يوم القيامة ‪ ...‬إلخ ( رواه مسلم ‪.‬‬
‫وفي الحديث الخر ) ل تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين‬
‫لعدوهم ‪ ...‬إلخ ( ‪.‬‬
‫فهذه الحاديث ‪ ،‬تثبت أن الطائفة الظاهرة تقاتل على دين الله وتدافع عنه‬
‫بالقتال ؟‬
‫فأين هذا الوصف من واقع حزب التحرير ‪ ،‬الذي ل يؤمن باستخدام الوسائل‬
‫المادية أبدا ً ؟‬
‫وإنما مبدؤه ورأسماله الفكر والثقافة ‪ ،‬ول شيء سوى ذلك ‪ ،‬أي الكلم‬
‫باللسان فقط ؟‬
‫وأما ما قاله الكاتب‪ ]:‬فقوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬يقاتلون على الحق ‪،‬‬
‫يقاتلون على أمر الله ‪ ،‬جاء القتال … فيقاتلونهم ويرزقهم الله منهم ( ‪ ،‬يدل‬
‫دللة صحيحة على أن هذه الطائفة ‪ ،‬سيكون لها دولة تعلن الجهاد والقتال‬
‫وتنتصر على العداء ‪ ،‬وهذه هي الغاية التي يسعى إليها‬
‫) حزب التحرير ( منذ نشأته وهي إعادة الخلفة الراشدة [ ص ‪. 56‬‬
‫إن هذا القول تأويل بعيد ل تحتمله النصوص ‪ ،‬لن الحاديث أخبرت أنهم‬
‫يقاتلون ل أنهم سيقاتلون ‪ ،‬وفرق بين الحالتين ‪.‬‬
‫وأما دعواه أن الحزب سيقيم دولة ستقاتل ‪ .‬فهذا أمر ل يعلمه إل الله‬
‫سبحانه وتعالى ‪ .‬ول أظن أن الحزب بهذه الفكار التي يحملها والوسائل التي‬
‫ينتهجها سيصل إلى إقامة دولة ‪.‬‬
‫فإعادة الخلفة أو إقامة الدولة السلمية يحتاج إلى أكثر من الثقافة والفكر‬
‫الذي حصر الحزب نفسه بهما ‪ ،‬إن سنة الله تعالى وما سلكه النبياء عليهم‬
‫السلم في الدعوة إلى الله يدل على ارتباط القول بالعمل وهكذا كانت سنة‬
‫النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ . -‬انظر أثر الجماعات السلمية ‪. 1/251‬‬
‫المبحث الرابع‬
‫بطلن ما ادعاه الكاتب أن الغرباء هم حزب التحرير فقط‬
‫وأخيرا ً ‪ ،‬فقد أبى الكاتب إل أن يختم كلمه بفرية عظيمة ‪ ،‬افتراها على سنة‬
‫النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬وطعن بها المتمسكين بالسلم على مّر‬
‫العصور واليام فقال ل فض فوه ‪ ]:‬بقيت صفة أخيرة ل أحسبها تنطبق إل‬
‫على هذه الطائفة الظاهرة على الدين القائمة على أمر الله ‪ ،‬وهي صفة‬
‫الغربة والغتراب في مجتمع سيئ تكثر فيه المعاصي ‪ ،‬وينتشر فيه الفساد ‪،‬‬
‫كما هو حال المجتمع في العالم السلمي حاليا ً ‪ ،‬وتقوم هذه الطائفة الغريبة‬
‫دعي‬
‫عن المجتمع في حال غربة السلم وغروبه بإصلح فساد الفكار ‪ ،‬التي ي ّ‬
‫أصحابها أنها إسلمية ‪ ،‬وما هي بإسلمية بل هي أفكار كفر ‪ ،‬تسربت إلى‬
‫المسلمين عبر الغزو الثقافي الغربي كفكرة الديمقراطية والعدالة الجتماعية‬
‫والحريات وأمثالها ‪ ،‬هذه الصفة أيضا ً وردت في الحديث النبوي الشريف ‪،‬‬
‫فقد روى مسلم وأحمد عن أبي هريرة قال ‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ ): -‬بدأ السلم غريبا ً وسيعود كما بدأ فطوبى للغرباء ( ‪.‬‬
‫وروى أحمد والبزار وأبو يعلى بسند رجاله رجال الصحيح عن سعد بن أبي‬
‫وقاص قال ‪ :‬سمعت رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬يقول ‪ ):‬إن‬
‫اليمان بدأ غريبا ً وسيعود غريبا ً كما بدأ فطوبى يومئذ للغرباء إذا فسد‬
‫الناس ( ‪.‬‬
‫‪108‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وفي رواية لحمد من طريق عبد الرحمن بن سنة بلفظ ‪ ):‬بدأ السلم غريبا ً‬
‫ثم يعود غريبا ً كما بدأ فطوبى للغرباء قيل ‪ :‬يا رسول الله ومن الغرباء ؟ قال‬
‫‪ :‬الذين يصلحون إذا فسد الناس … ( ‪.‬‬
‫فقد وصفت هذه الحاديث الثلثة المجتمع أو الناس بالفساد ‪ ،‬ووصفت‬
‫السلم بالغربة والغتراب ‪ ،‬ووصفت المتمسكين بالدين بأنهم غرباء وبأنهم‬
‫صالحون ‪ ،‬ولكن هذه الوصاف ل تكفي للدللة الواضحة على هذه الطائفة‬
‫التي أشرنا إليها ‪ ،‬إذ قد يتمسك بأحكام الشرع شخص أو بضعة أشخاص في‬
‫زمن الفساد ‪ ،‬فيطلق عليه أو عليهم صفة الغربة وصفة الصلح ‪ ،‬فكيف يصح‬
‫القول إن الغرباء هم هذه الطائفة ؟‬
‫)‪(11 /‬‬
‫والجواب على ذلك هو فيما رواه الترمذي وحسنه عن عمرو بن عوف أن‬
‫رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ ) :‬إن الدين بدأ غريبا ً ويرجع غريبا ً‬
‫فطوبى للغرباء الذين يصلحون ما أفسد الناس من بعدي من سنتي ( ‪ .‬فهذا‬
‫الحديث يدل دللة واضحة على نفي الغربة عن مجرد ناس متمسكين بأحكام‬
‫الشرع في زمن الفساد إل أن يكونوا عاملين على إصلح ما أفسد الناس من‬
‫الفكار والحكام الشرعية كما أشرنا إلى ذلك والمعلوم بداهة أن شخصا ً أو‬
‫بضعة أشخاص متناثرين هنا وهناك ل يقدرون على إصلح ما فسد في‬
‫المجتمع إل أن يكونوا طائفة أي حزبا ً يتولى هذه المهمة الصعبة فلكي ينطبق‬
‫على المسلم ما جاء في هذه الحاديث الربعة يجب أن يكون ضمن طائفة أو‬
‫حزب يعمل على إصلح فساد الفكار والحكام في المجتمع وبدون الطائفة‬
‫أو الحزب فإنه ل يستطيع فعل ذلك قطعا ً فوجب صرف الثناء الوارد في هذه‬
‫الحاديث إلى كل مسلم ينتمي إلى الطائفة أو الحزب الذي يتولى مهمة‬
‫إصلح الفساد في المجتمع ‪.‬‬
‫وحيث إن الحاديث قد نوهت بالطائفة أو العصابة الظاهرة على الدين‬
‫القائمة على أمر الله وأنها ستقيم دولة تقاتل الكفار فإن وصف الغرباء الذين‬
‫يصلحون ما أفسد الناس من سنة محمد ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ - -‬والسنة‬
‫هنا تعني الشريعة أي الدين ‪ -‬ينبغي أن يصرف إلى أعضاء هذه الطائفة أو‬
‫الحزب الذي واقع أعضائه أنهم فعل ً غرباء في المجتمع المعاصر وعلى ذلك‬
‫فإن الغرباء الذين لهم طوبى هم أعضاء الطائفة أو الحزب الذي نوهنا به‬
‫والذي جاء ذكره في العديد من الحاديث [ ص ‪. 58-56‬‬
‫لقد أعظم الكاتب الفرية على سنة رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪-‬‬
‫وحّرف الكلم عن مواضعه وزعم أن وصف الغربة الوارد في الحاديث ينطبق‬
‫فقط على حزب التحرير ‪ ،‬سبحانك هذا بهتان عظيم ‪ ،‬وتعصب مقيت ‪.‬‬
‫إن الكاتب ليس أول من زعم هذا الزعم الباطل فقد سبقه إلى هذا غيره‬
‫انظر العتصام للشاطبي ‪. 115-2/114‬‬
‫وجوابا ً على هذا الفتراء على السنة النبوية أقول ‪:‬‬
‫أول ً ‪:‬قد ورد في روايات حديث الغرباء عدة صفات لهؤلء الغرباء فهم‪:‬‬
‫) الذين يصلحون عند فساد الناس ( ‪.‬‬
‫) الذين يصلحون ما أفسد الناس من بعدي من سنتي ( ‪.‬‬
‫) الذين يتمسكون بكتاب الله حين ُيترك ويعملون بالسنة ‪. ( ...‬‬
‫حُيون ما أمات الناس من سنتي ( ‪.‬‬
‫) الذين ي ُ ْ‬
‫) الذين يفرون بدينهم من الفتن ( ‪.‬‬

‫‪109‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫) الذين إذا فسد الناس أصلحوا ( ‪.‬‬
‫) الذين يحيون سنتي ويعلمونها عباد الله ( ‪.‬‬
‫) وما الغرباء ؟ قال ‪ :‬قوم صالحون قليل ‪ ،‬في ناس سوء كثير ‪ ،‬من يعصيهم‬
‫أكثر ممن يطيعهم ( ‪.‬‬
‫) من الغرباء ؟ قال ‪ :‬الفّرارون بدينهم ( ‪.‬‬
‫) من الغرباء ؟ قال ‪ :‬الذين يصلحون إذا فسد الناس ول يمارون في دين الله‬
‫(‪.‬‬
‫) نّزاع الناس ( ‪.‬‬
‫) النّزاع من القبائل ( رواه الدارمي ‪ ،‬وهو حديث صحيح ‪ ،‬كما قال المام‬
‫البغوي في شرح السنة ‪. 1/119‬‬
‫والنّزاع جمع نزيع ‪ ،‬وهو الغريب الذي نزع عن أهله وعشيرته ‪ ،‬والنزائع من‬
‫البل ‪ :‬الِغراب ‪ .‬شرح السنة ‪. 1/119‬‬
‫قال المام النووي ‪ ]:‬وأما معنى الحديث ‪ ،‬فقال القاضي عياض رحمه الله‬
‫في قوله ) غريبا ً ( ‪ ،‬روى ابن أبي أويس عن مالك رحمه الله أن معناه في‬
‫المدينة ‪ ،‬وأن السلم بدأ بها غريبا ً وسيعود إليها ‪ .‬قال القاضي وظاهر‬
‫الحديث العموم ‪ ،‬وأن السلم بدأ في آحاد من الناس وقلة ثم انتشر وظهر ‪،‬‬
‫ثم سيلحقه النقص والخلل ‪ ،‬حتى ل يبقى إل في آحاد وقلة أيضا ً كما بدأ ‪.‬‬
‫وجاء في الحديث تفسير الغرباء ‪ ،‬وهم النزاع من القبائل قال الهروي ‪ :‬أراد‬
‫بذلك المهاجرين الذين هجروا أوطانهم إلى الله تعالى [ شرح النووي على‬
‫صحيح مسلم ‪. 1/334‬‬
‫وقال البيهقي ‪ ) ]:‬فطوبى للغرباء ( المهاجرين الذين هجروا أوطانهم في الله‬
‫عز وجل [ الزهد الكبير ‪. 2/118‬‬
‫وقال شمس الحق آبادي ‪ ) ]:‬فطوبى للغرباء من أمتي ( يريد المنفردين عن‬
‫أهل زمانهم [ عون المعبود ‪. 11/333‬‬
‫وقال المناوي ‪ ) ]:‬فطوبى ( فُْعلى من الطيب ‪ ،‬أي فرحة وقرة عين ‪ ،‬أو‬
‫سرور وغبطة ‪ ،‬أو الجنة أو شجرة في الجنة ) للغرباء ( ‪ ،‬أي المسلمين‬
‫المتمسكين ‪ ،‬بحبله المتشبثين بذيله ‪ ،‬الذين كانوا في أول السلم ويكونون‬
‫في آخره ‪ ،‬وإنما خصهم بها لصبرهم على أذى الكفار أول ً وآخرا ً ولزومهم دين‬
‫السلم [ فيض القدير ‪. 2/407‬‬
‫وأما نفي الكاتب صفة الغربة عن شخص يتمسك بأحكام الشرع ‪ ،‬أو بضعة‬
‫أشخاص في زمن الفساد ‪ ،‬وزعمه أنه ل يوصف بالغربة إل طائفة أو حزب ‪،‬‬
‫فهذا كلم باطل يرده ظاهر الحاديث ‪.‬‬
‫فالحديث وصف الغرباء ‪ ،‬بأنهم يصلحون ما أفسد الناس ‪.‬‬
‫والحديث وصف الغرباء ‪ ،‬بأنهم يتمسكون بالكتاب والسنة ‪.‬‬
‫والحديث وصف الغرباء ‪ ،‬بأنهم يحيون ما أماته الناس من السنة ‪.‬‬
‫والحديث وصف الغرباء ‪ ،‬بأنهم النزاع من القبائل ‪.‬‬
‫فل أدري من أين جاء الكاتب بزعمه أن الغرباء ل بد أن يكونوا ضمن حزب ‪،‬‬
‫وليس أي حزب ‪ ،‬وإنما حزب التحرير فقط ‪ .‬أليست هذه هي النظرة الحزبية‬
‫الضيقة ؟ بلى وربي ‪.‬‬
‫)‪(12 /‬‬
‫ل شك أن هذا التأويل للحاديث ‪ ،‬ما هو إل من تحريف الغالين ‪ ،‬وانتحال‬
‫المبطلين ‪ ،‬وتأويل الجاهلين ‪ ،‬أل يستحي هذا الكاتب من قوله الباطل هذا ‪،‬‬

‫‪110‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والذي ينفي به وجود الغرباء المتمسكين بالسلم ‪ ،‬على مّر العصور واليام‬
‫‪،‬إنه الكبر والتعالي على عباد الله ‪ .‬إنها لمأساة أن يصدر هذا الكلم ‪ ،‬من هذا‬
‫الحزبي قصير النظر ‪ ،‬الذي ل يرى إل نفسه وحزبه ‪ ،‬بينما نرى علماء المة‬
‫الراسخين في فهم معاني الحديث ‪ ،‬يشرحون هذا الحديث بأوضح عبارة‬
‫يقول التوربشتي ‪:‬‬
‫] معناه ‪ -‬أي الحديث ‪ -‬إن السلم لما بدأ في أول وهلة نهض بإقامته والذب‬
‫عنه أناس قليلون ‪ ،‬من أشياع الرسول ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬ونزاع‬
‫القبائل ‪ ،‬فشردوهم عن البلد ‪ ،‬ونفروا عن عقر الديار ‪ ،‬يصبح أحدهم معتزل ً‬
‫مهجورا ً ‪ ،‬ويبيت منتبذا ً وحدانا ً كالغرباء ‪ ،‬ثم يعود آخرا ً إلى ما كان عليه ‪ ،‬ل‬
‫يكاد يوجد من القائلين إل الفراد ‪ ،‬ويحتمل أن يكون المماثلة بين الحالة‬
‫الولى والحالة الخيرة ‪ ،‬لقلة من كانوا يتدينون به في الول ‪ ،‬وقلة من كانوا‬
‫يعملون به في الخر ‪ ،‬فطوبى للغرباء المتمسكين بحبله المتشبثين بذيله [‬
‫فتح المنان شرح كتاب الدارمي ‪. 626-9/625‬‬
‫وقال المام الطرطوشي ‪ ]:‬ومعنى هذا الحديث ‪ ،‬أنه لما جاء الله بالسلم ‪،‬‬
‫فكان الرجل إذا أسلم في قبيلته وحّيه غريبا ً فيهم مستخفيا ً بإسلمه ‪ ،‬قد‬
‫جفاه الهل والعشيرة ‪ ،‬فهو بينهم ذليل حقير خائف ‪ ،‬يتغصص بجرع الجفاء‬
‫والذى ‪ ،‬ثم يعود غريبا ً لكثرة الهواء المضلة والمذاهب المختلفة ‪ ،‬حتى يبقى‬
‫أهل الحقّ غرباء في الناس ‪ ،‬لقلتهم وخوفهم على أنفسهم [ الحوادث والبدع‬
‫ص ‪. 32‬‬
‫وقال شيخ السلم ابن تيمية ‪ ] :‬وقوله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ) : -‬ثم يعود‬
‫غريبا ً كما بدأ ( ‪ ،‬يحتمل شيئين ‪:‬أحدهما أنه في أمكنة وأزمنة يعود غريبا ً بينهم‬
‫ثم يظهر ‪ ،‬كما كان في أول المر غريبا ً ثم ظهر ‪ ،‬ولهذا قال ) سيعود غريبا ً‬
‫كما بدأ ( ‪ ،‬وهو لما بدأ كان غريبا ً ل يعرف ‪ ،‬ثم ظهر وعرف ‪،‬فكذلك يعود‬
‫حتى ليعرف ‪ ،‬ثم يظهر ويعرف ‪ ،‬فيقل من يعرفه في أثناء المر ‪ ،‬كما كان‬
‫من يعرفه أول ‪ .‬ويحتمل أنه في آخر الدنيا ل يبقى مسلما ً إل قليل ‪ .‬وهذا إنما‬
‫يكون بعد الدجال ويأجوج ومأجوج عند قرب الساعة ‪ .‬وحينئذ يبعث الله ريحا ً‬
‫تقبض روح كل مؤمن ومؤمنة ثم تقوم القيامة [ مجموع فتاوى شيخ السلم‬
‫‪. 296-18/295‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫وقال شيخ السلم ابن تيمية أيضا ‪ ]:‬وكذلك بدأ غريبا ولم يزل يقوى حتى‬
‫انتشر ‪ ،‬فهكذا يتغرب في كثير من المكنة والزمنة ‪ ،‬ثم يظهر حتى يقيمه‬
‫الله عز وجل ‪ ،‬كما كان عمر بن عبد العزيز ‪ ،‬لما ولي قد تغرب كثير من‬
‫السلم على كثير من الناس ‪ ،‬حتى كان منهم من ل يعرف تحريم الخمر ‪،‬‬
‫فأظهر الله به في السلم ما كان غريبا ً [ المصدر السابق ‪. 18/297‬‬
‫وقال شيخ السلم أيضا ً ‪ ]:‬وقد تكون الغربة في بعض شرائعه وقد يكون ذلك‬
‫في بعض المكنة ‪ ،‬ففي كثير من المكنة يخفى عليهم من شرائعه ‪ ،‬ما يصير‬
‫به غريبا ً بينهم ل يعرفه منهم إل الواحد بعد الواحد ‪ ،‬ومع هذا فطوبى لمن‬
‫تمسك بتلك الشريعة كما أمر الله ورسوله فإن إظهاره والمر به والنكار‬
‫على من خالفه هو بحسب القوة والعوان [ المصدر السابق ‪. 18/298‬‬
‫وقد سئلت اللجنة الدائمة للفتاء في السعودية برئاسة الشيخ العلمة عبد‬
‫العزيز بن باز يرحمه الله ] ما معنى ) بدأ السلم غريبا ً وسيعود غريبا ً كما بدأ‬
‫(؟‬
‫ً‬
‫فأجابت ‪ :‬معنى ) بدأ السلم غريبا ( ‪ ،‬غربته بغربة أهله حيث دعا النبي ‪-‬‬
‫صلى الله عليه وسلم ‪ -‬إلى السلم سرا ً ‪ ،‬فآمن به أبو بكر الصديق وزوجته‬
‫خديجة وموله زيد ‪ ،‬ثم أخذ يعرض السلم على من يثق به ‪ ،‬فآمن به من‬
‫‪111‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫آمن ‪ ،‬حتى زالت الغربة وانتشر السلم ‪ ،‬ودخل الناس في دين الله أفواجا ً ‪،‬‬
‫وفي آخر الدنيا تعود الغربة ثانية إلى دين السلم ‪ ،‬فل يكون في القبيلة إل‬
‫الرجل الواحد على دين السلم [ فتاوى اللجنة الدائمة السعودية ‪. 4/326‬‬
‫وبعد هذا العرض لقوال أهل العلم في بيان المراد بالغرباء ‪ ،‬يظهر لنا أن‬
‫وصف الغرباء ‪ ،‬ينطبق على كل متمسك بالكتاب وبالسنة ‪ ،‬ويدعو لحياء‬
‫السنة النبوية ‪ ،‬ول يوجد أي دليل على اشتراط أن يكون ضمن جماعة ‪ ،‬أو‬
‫حزب ‪ ،‬ول دليل مطلقا ً على أن صفة الغربة محصورة في حزب التحرير بل‬
‫إن قول الكاتب ‪ ]:‬إن الغرباء الذين لهم طوبى هم أعضاء الطائفة أو الحزب‬
‫الذي نوهنا به والذي جاء ذكره في العديد من الحاديث [ ص ‪. 58‬‬
‫إن هذا الكلم من أكذب الكذب ‪ ،‬ومن التأويل الباطل لكلم سيد المرسلين ‪،‬‬
‫وتعدٍ سافرٍ على سنة المصطفى ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ ، -‬وتعدٍ على أمة‬
‫السلم المنتشرة في أصقاع الرض ‪ ،‬والتي تزيد على مليار مسلم ‪ ،‬فلم‬
‫ً‬
‫در الفراد والجماعات العديدة التي تعمل جادة‬
‫ص من ق ْ‬
‫يعدها شيئا ‪ ،‬وانتقا ٍ‬
‫مخلصة ومجاهدة لنصرة السلم ‪ ،‬فالكاتب لم يَر هؤلء المسلمين شيئا ً ورأى‬
‫فقط أتباع حزبه ‪ ،‬الذين ل يكادون يعدون شيئا ً ‪ ،‬إل كما تعد الشعرة الواحدة‬
‫في جلد الثور الضخم !!!‬
‫)‪(13 /‬‬
‫وإن هذا الكلم الذي هذى به الكاتب ‪ ،‬ما هو إل نتيجة الكبر والغرور‪ ،‬والتعالي‬
‫والتعصب الحزبي المقيت ‪ ،‬وقصر النظر وسوء الظن بالمة المسلمة ‪ ،‬ول‬
‫حول ول قوة إل بالله العلي العظيم ‪.‬‬
‫إن الغرباء ‪ ،‬هم المتمسكون بالسنة النبوية ‪ ،‬على مّر العصور واليام ‪ .‬قال‬
‫ضل لنهم كانوا غرباء‬
‫القرطبي ‪ ]:‬إن قرنه ‪ - -‬صلى الله عليه وسلم ‪ - -‬إنما فُ ّ‬
‫في إيمانهم ‪ ،‬لكثرة الكفار ‪ ،‬وصبرهم على أذاهم ‪ ،‬وتمسكهم بدينهم ‪ ،‬وإن‬
‫أواخر هذه المة ‪ ،‬إذا أقاموا الدين وتمسكوا به وصبروا على طاعة ربهم ‪،‬‬
‫في حين ظهور الشر والفسق ‪ ،‬والهرج والمعاصي والكبائر ‪ ،‬كانوا عند ذلك‬
‫أيضا ً غرباء ‪ ،‬وزكت أعمالهم في ذلك الوقت ‪ ،‬كما زكت أعمال أوائلهم ‪،‬‬
‫ومما يشهد لهذا قوله عليه الصلة والسلم ‪ ) :‬بدأ السلم غريبا ً وسيعود كما‬
‫بدأ فطوبى للغرباء [ تفسير القرطبي ‪. 4/172‬‬
‫الخاتمة‬
‫منهاج الفرقة الناجية‬
‫وأخيرا ً أختم بذكر منهاج الفرقة الناجية ‪ ،‬والطائفة الظاهرة ‪ ،‬وهو كما يلي ‪:‬‬
‫‪ .1‬الفرقة الناجية ‪ :‬هي التي تلتزم منهاج الرسول صلى الله عليه وسلم في‬
‫حياته ‪ ،‬ومنهاج أصحابه من بعده ‪ ،‬وهو القرآن الكريم الذي أنزله الله على‬
‫رسوله ‪ ،‬وبّينه لصحابته في أحاديث الصحيحة ‪ ،‬وأمر المسلمين بالتمسك بهما‬
‫‪ ،‬فقال صلى الله عليه وسلم‪ :‬تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما ‪ :‬كتاب‬
‫ي الحوض ( صححه اللباني في صحيح‬
‫الله وسنتي ‪ ،‬ولن يتفرقا حتى يردا عل ّ‬
‫الجامع ‪. 1/566‬‬
‫‪ .2‬الفرقة الناجية تعود إلى كلم الله ورسوله ‪ ،‬حين التنازع والختلف عمل ً‬
‫بقوله تعالى ‪ ):‬يا أ َيها ال ّذين َءامنوا أ َطيعوا الل ّه وأ َطيعوا الرسو َ ُ‬
‫َ‬
‫ر‬
‫َ ُ‬
‫َ َ ِ ُ‬
‫ِ ُ‬
‫ّ ُ‬
‫ل وَأوِلي اْل ْ‬
‫َ َّ‬
‫ِ َ‬
‫م ِ‬
‫هّ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫م ِفي َ‬
‫ن ِبالل ِ‬
‫م ت ُؤْ ِ‬
‫ِ‬
‫مُنو َ‬
‫ل إِ ْ‬
‫م فَإ ِ ْ‬
‫يٍء فَُرّدوه ُ إ ِلى اللهِ َوالّر ُ‬
‫ن كن ْت ُ ْ‬
‫ن ت ََناَزعْت ُ ْ‬
‫من ْك ُ ْ‬
‫سو ِ‬
‫ش ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ن ت َأِويل ( سورة النساء الية ‪ . 59‬وقال تعالى ‪):‬‬
‫خرِ ذ َل ِك َ‬
‫َوالي َوْم ِ ال ِ‬
‫خي ٌْر وَأ ْ‬
‫ح َ‬
‫س ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫فََل وََرب ّ َ‬
‫ُ‬
‫ما َ‬
‫م‬
‫دوا ِفي أن ْ ُ‬
‫ف ِ‬
‫ك َل ي ُؤْ ِ‬
‫ج ُ‬
‫ش َ‬
‫حّتى ي ُ َ‬
‫ن َ‬
‫مُنو َ‬
‫سهِ ْ‬
‫م ل يَ ِ‬
‫مث ّ‬
‫جَر ب َي ْن َهُ ْ‬
‫موك ِفي َ‬
‫حك ُ‬
‫‪112‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ما ( ‪ .‬سورة النساء الية ‪. 65‬‬
‫جا ِ‬
‫ما قَ َ‬
‫حَر ً‬
‫َ‬
‫موا ت َ ْ‬
‫ت وَي ُ َ‬
‫سِلي ً‬
‫سل ّ ُ‬
‫ضي ْ َ‬
‫م ّ‬
‫ً‬
‫‪ .3‬الفرقة الناجية ل تقدم كلم أحد على كلم الله ورسوله عمل بقوله‬
‫تعالى ‪ ):‬يا أيها الذين آمنوا ل تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله‬
‫سميع عليم ( سورة الحجرات ‪ ،‬الية ‪.‬‬
‫وقال ابن عباس ‪ :‬أراهم سيهلكون ! أقول ‪ ):‬قال النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫ويقولون ‪ :‬قال أبو بكر وعمر ( رواه أحمد وغيره وصححه أحمد شاكر ‪.‬‬
‫‪ .4‬الفرقة الناجية تعتبر التوحيد ‪ ،‬وهو إفراد الله بالعبادة ‪ ،‬كالدعاء والستعانة‬
‫والستغاثة وقت الشدة والرخاء والذبح والنذر والتوكل والحكم بما أنزل الله ‪،‬‬
‫وغير ذلك من أنواع العبادة ‪ ،‬هو الساس الذي تبنى عليه الدولة السلمية‬
‫الصحيحة ؛ ول بد ّ من إبعاد الشرك ومظاهره الموجودة في أكثر البلد‬
‫السلمية ‪ ،‬لنه من مقتضيات التوحيد ‪ ،‬ول يمكن النصر لي جماعة تهمل‬
‫التوحيد ‪ ،‬ول تكافح الشرك بأنواعه ‪ ،‬أسوة بالرسل جميعا ً وبرسولنا الكريم‬
‫صلوات الله وسلمه عليهم أجمعين ‪.‬‬
‫‪ .5‬الفرقة الناجية ‪ :‬يحيون سنن الرسول صلى الله عليه وسلم في عبادتهم‬
‫وسلوكهم وحياتهم ‪ ،‬فأصبحوا غرباء بين قومهم ‪ ،‬كما أخبر عنهم رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم بقوله ‪ ):‬إن السلم بدأ غريبا ً وسيعود غريبا ً كما بدأ‬
‫فطوبى للغرباء ( رواه مسلم ‪.‬‬
‫وفي رواية ‪ ):‬فطوبى للغرباء ‪ :‬الذين يصلحون إذا فسد الناس ( قال‬
‫اللباني ‪ :‬رواه أبو عمرو الداني بسند صحيح ‪.‬‬
‫‪ .6‬الفرقة الناجية ‪ :‬ل تتعصب إل لكلم الله وكلم رسوله المعصوم ‪ ،‬الذي ل‬
‫ينطق عن الهوى ؛ أما غيره من البشر ‪ ،‬مهما علت رتبته فقد يخطئ لقوله‬
‫صلى الله عليه وسلم ‪ ) :‬كل بني آدم خطاء وخير الخ ّ‬
‫طائين التوابون ( رواه‬
‫أحمد وهو حديث حسن ‪.‬‬
‫وقال المام مالك ‪ ]:‬ليس أحد ٌ بعد النبي صلى الله عليه وسلم إل يؤخذ من‬
‫قوله ويترك إل النبي صلى الله عليه وسلم ‪.‬‬
‫‪ .7‬الفرقة الناجية ‪ :‬تحترم الئمة المجتهدين ‪ ،‬ول تتعصب لواحد منهم ‪ ،‬بل‬
‫تأخذ الفقه من القرآن والحاديث الصحيحة ومن أقوالهم جميعا ً إذا وافق‬
‫الحديث الصحيح ‪ ،‬وهذا موافق لكلمهم حيث أوصوا أتباعهم أن يأخذوا‬
‫بالحديث الصحيح ويتركوا كل قول يخالفه ‪.‬‬
‫‪ .8‬الفرقة الناجية تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ‪ ،‬فهي تنكر الطرق‬
‫المبتدعة والحزاب الهدامة التي فرقت المة ‪ ،‬وابتدعت في الدين وابتدعت‬
‫عن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه ‪.‬‬
‫‪ .9‬الفرقة الناجية ‪ :‬تدعو المسلمين أن يكونوا من المتمسكين بسنة الرسول‬
‫صلى الله عليه وسلم وأصحابه ‪ ،‬حتى يكتب لهم النصر وحتى يدخلوا الجنة‬
‫بفضل الله وشفاعة رسوله صلى الله عليه وسلم ‪.‬‬
‫)‪(14 /‬‬
‫‪ .10‬الفرقة الناجية ‪ :‬تنكر القوانين الوضعية التي هي من وضع البشر‪،‬‬
‫لمخالفتها حكم السلم ‪ ،‬وتدعو إلى تحكيم كتاب الله الذي أنزله الله لسعادة‬
‫البشر في الدنيا والخرة ‪ ،‬وهو أعلم سبحانه وتعالى بما يصلح لهم ‪ ،‬وهو‬
‫ثابت ل تتبدل أحكامه على مدى اليام ‪ ،‬ول يتطور حسب الزمان ‪ ،‬وإن سبب‬
‫شقاء العالم عامة والعالم السلمي خاصة وما يلقيه من متاعب وذل وهوان‬
‫ومصائب ‪ ،‬تركه الحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬ول‬

‫‪113‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عز للمسلمين إل بالرجوع إلى تعاليم السلم ‪ ،‬أفرادا ً وجماعات وحكومات ‪،‬‬
‫م ( سورة‬
‫ما ب ِأ َن ْ ُ‬
‫ما ب ِ َ‬
‫ف ِ‬
‫قوْم ٍ َ‬
‫عمل ً بقوله تعالى ‪ ):‬إ ِ ّ‬
‫سهِ ْ‬
‫حّتى ي ُغَي ُّروا َ‬
‫ه َل ي ُغَي ُّر َ‬
‫ن الل ّ َ‬
‫الرعد الية ‪. 11‬‬
‫‪ .11‬الفرقة الناجية ‪ :‬تدعو المسلمين جميعا ً إلى الجهاد في سبيل الله ‪ ،‬وهو‬
‫واجب على كل مسلم حسب طاقته واستطاعته ‪ ،‬ويكون الجهاد بما يلي ‪:‬‬
‫‪.1‬الجهاد باللسان والقلم ‪ :‬بدعوة المسلمين وغيرهم إلى التمسك بالسلم‬
‫الصحيح ‪ ،‬والتوحيد الخالي من الشرك ‪ ،‬الذي انتشر في كثير من البلد‬
‫السلمية ‪ ،‬والذي أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه سيقع بين‬
‫المسلمين ‪ ،‬فقال ‪ ):‬ل تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين‬
‫وحتى تعبد قبائل من أمتي الوثان ( صحيح رواه أبو داود وورد معناه في‬
‫مسلم ‪.‬‬
‫‪ .2‬الجهاد بالمال ‪ :‬ويكون بالنفاق على نشر السلم ‪ ،‬وطبع الكتب الداعية‬
‫إليه على الوجه الصحيح ‪ ،‬ويكون بتوزيع المال على المؤلفة قلوبهم من‬
‫ضعفاء المسلمين لتثبيتهم ويكون بتصنيع وشراء السلحة والمعدات‬
‫للمجاهدين ‪ ،‬وما يلزمهم من طعام وكساء وغير ذلك ‪.‬‬
‫‪ .3‬الجهاد بالنفس ‪ :‬ويكون بالقتال والشتراك في المعارك لنصرة السلم ‪،‬‬
‫ولتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا هي السفلى ‪ ،‬وقد أشار‬
‫الرسول الكريم إلى هذه النواع ‪ ،‬فقال ‪ ):‬جاهدوا المشركين بأموالكم‬
‫وأنفسكم وألسنتكم ( صحيح رواه أبو داود ( منهاج الفرقة الناجية والطائفة‬
‫المنصورة ص ‪.11 - 6‬‬
‫والله الهادي إلى سواء السبيل‬
‫قائمة المصادر‬
‫القرآن الكريم‬
‫إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملحم وأشراط الساعة ‪ /‬حمود بن عبد‬
‫الله التويجري ‪ /‬دار الصميعي ‪ /‬الرياض ‪.‬‬
‫أثر الجماعات السلمية الميداني خلل القرن العشرين ‪ /‬محمود سالم‬
‫عبيدات ‪ /‬مكتبة الرسالة الحديثة ‪ /‬ط ‪ / 1‬عمان ‪.‬‬
‫أدب الختلف في مسائل العلم والدين ‪ /‬محمد عوامة ‪ /‬ط ‪ / 2‬دار البشائر‬
‫السلمية ‪.‬‬
‫العتصام ‪ /‬أبو إسحاق الشاطبي ‪ /‬دار المعرفة ‪ /‬بيروت ‪.‬‬
‫الحوادث والبدع ‪ /‬أبو بكر الطرطوشي ‪ /‬ط ‪ / 2‬دار ابن الجوزي ‪.‬‬
‫الزهد الكبير ‪ /‬أحمد بن الحسين البيهقي ‪ /‬مؤسسة الكتب الثقافية ‪.‬‬
‫المستدرك على الصحيحين ‪ /‬أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم ‪ /‬دار‬
‫المعرفة ‪ /‬الطبعة الولى ‪.‬‬
‫المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم ‪ /‬أبو العباس القرطبي ‪ /‬ط ‪/ 1‬‬
‫دار ابن كثير ‪ ،‬دار الكلم الطيب ‪.‬‬
‫تاج العروس من جواهر القاموس ‪ /‬محمد مرتضى الزبيدي ‪ /‬تحقيق علي‬
‫شيري ‪ /‬دار الفكر ‪.‬‬
‫تفسير ابن كثير ‪ /‬الحافظ ابن كثير الدمشقي ‪ /‬ط ‪ / 1‬دار الكتاب العربي ‪.‬‬
‫تفسير القرطبي ‪ /‬أبو عبد الله محمد النصاري القرطبي ‪ /‬دار القلم ‪ /‬الطبعة‬
‫الثالثة ‪.‬‬
‫تفسير فتح القدير ‪ /‬محمد بن علي الشوكاني ‪ /‬مطبعة مصطفى الحلبي ‪/‬‬
‫الطبعة الثانية ‪.‬‬
‫حمل الدعوة السلمية واجبات وصفات ‪ /‬محمود عبد اللطيف عويضة ‪ /‬دار‬
‫‪114‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المة ‪.‬‬
‫زاد المعاد في هدي خير العباد ‪ /‬شمس الدين ابن القيم ‪ /‬ط ‪ / 12‬مؤسسة‬
‫الرسالة ‪.‬‬
‫سلسلة الحاديث الصحيحة ‪ /‬محمد ناصر الدين اللباني ‪ /‬الطبعة الثانية ‪/‬‬
‫المكتب السلمي ‪.‬‬
‫سنن أبي داود ‪ /‬سليمان بن الشعث السجستاني ‪ /‬دار الكتب العلمية ‪/‬‬
‫الطبعة الولى ‪ /‬مطبوع مع عون المعبود ‪.‬‬
‫سنن ابن ماجة ‪ /‬أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني ‪ /‬تحقيق محمد فؤاد‬
‫عبد الباقي ‪ /‬دار الكتب العلمية ‪.‬‬
‫سنن البيهقي ) السنن الكبرى ( ‪ /‬أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي ‪ /‬دار‬
‫الفكر ‪.‬‬
‫سنن الترمذي ‪ /‬أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة ‪ /‬تحقيق أحمد محمد‬
‫شاكر ‪ /‬دار الكتب العلمية‬
‫سنن النسائي ‪ /‬أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي ‪ /‬دار الكتب‬
‫العلمية ‪.‬‬
‫شرح السنة ‪ /‬الحسين ابن مسعود البغوي ‪ /‬ط ‪ / 2‬المكتب السلمي ‪.‬‬
‫شرح النووي على صحيح مسلم ‪ /‬أبو زكريا محيي الدين النووي ‪ /‬دار الخير‪.‬‬
‫شرح قصيدة ابن القيم ‪ /‬أحمد إبراهيم عيسى ‪ /‬المكتب السلمي ‪.‬‬
‫صحيح ابن حبان ) الحسان ( ‪ /‬علء الدين علي بن بلبان ‪ /‬تحقيق شعيب‬
‫الرناؤوط ‪ /‬مؤسسة الرسالة ‪ /‬الطبعة الولى ‪.‬‬
‫صحيح ابن خزيمة ‪ /‬محمد بن خزيمة ‪ /‬تحقيق محمد العظمي ‪ /‬المكتب‬
‫السلمي ‪.‬‬
‫صحيح البخاري ‪ /‬محمد بن إسماعيل البخاري ‪ /‬تحقيق مصطفى البغا ‪ /‬دار‬
‫ابن كثير ‪ ،‬اليمامة ‪ /‬ط ‪3‬‬
‫صحيح الجامع الصغير ‪ /‬محمد ناصر الدين اللباني ‪ /‬ط ‪ / 2‬المكتب السلمي‬
‫‪.‬‬
‫صحيح مسلم ‪ /‬مسلم بن الحجاج النيسابوري ‪ /‬تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي‬
‫‪ /‬دار إحياء التراث العربي ‪.‬‬
‫)‪(15 /‬‬
‫صفات الطائفة الظاهرة ‪ /‬عدنان محمد عرعور ‪ /‬ط ‪ / 2‬مؤسسة منارة‬
‫قرطبة ‪.‬‬
‫عارضة الحوذي بشرح صحيح الترمذي ‪ /‬أبو بكر ابن العربي المالكي ‪ /‬ط ‪/ 1‬‬
‫دار الكتب العلمية ‪.‬‬
‫عون المعبود شرح سنن أبي داود ‪ /‬محمد أشرف بن أمير الصديقي العظيم‬
‫أبادي ‪ /‬دار الكتب العلمية الطبعة الولى ‪.‬‬
‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والفتاء ‪ /‬جمعها أحمد الدويش ‪ /‬ط ‪/ 1‬‬
‫دار عالم الكتب ‪.‬‬
‫فتح الباري بشرح البخاري ‪ /‬الحافظ شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر‬
‫العسقلني ‪ /‬دار السلم ‪ /‬الرياض ‪.‬‬
‫فتح المنان شرح المسند الجامع ‪ /‬نبيل الغمري ‪ /‬ط ‪ / 1‬دار البشائر‬
‫السلمية ‪.‬‬
‫فيض القدير شرح الجامع الصغير ‪ /‬محمد عبد الرؤوف المناوي ‪ /‬ط ‪ / 1‬دار‬

‫‪115‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الكتب العلمية ‪.‬‬
‫كنز العمال في سنن الفعال والقوال ‪ /‬المتقي الهندي ‪.‬‬
‫لسان العرب ‪ /‬ابن منظور ‪ /‬تعليق علي شيري ‪ /‬دار إحياء التراث العربي ‪/‬‬
‫الطبعة الولى ‪.‬‬
‫مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ‪ /‬نور الدين علي الهيثمي ‪ /‬ط ‪ / 3‬دار الكتاب‬
‫العربي ‪.‬‬
‫مجموع فتاوى شيخ السلم ابن تيمية ‪ /‬جمع وترتيب عبد الرحمن بن محمد‬
‫العاصمي النجدي ‪ /‬مؤسسة الرسالة ‪.‬‬
‫مناهل العرفان في علوم القرآن ‪ /‬محمد الزرقاني ‪ /‬ط ‪ 1‬دار الفكر ‪.‬‬
‫موسوعة أطراف الحديث النبوي الشريف ‪ /‬محمد السعيد زغلول ‪ /‬دار الفكر‬
‫‪.‬‬
‫نصب الراية لحاديث الهداية ‪ /‬جمال الدين الزيلعي ‪ /‬ط ‪ / 1‬دار المأمون ‪.‬‬
‫فهرس المحتويات‬
‫الموضوع ‪ ...‬الصفحة‬
‫المقدمة ‪5 ...‬‬
‫المبحث الول ‪ :‬الحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة ‪13 ...‬‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬تحريف المراد بأحاديث الطائفة الظاهرة ‪19 ...‬‬
‫المبحث الثالث ‪ :‬محل وجود الطائفة الظاهرة ‪32 ...‬‬
‫المبحث الرابع ‪ :‬بطلن ما اّدعاه الكاتب أن الغرباء هم حزب التحرير فقط ‪...‬‬
‫‪46‬‬
‫الخاتمة منهاج الفرقة الناجية ‪57 ...‬‬
‫قائمة المصادر ‪62 ...‬‬
‫فهرس المحتويات ‪67 ...‬‬
‫)‪(16 /‬‬
‫الطائفة المنصورة الغالبة‬
‫َ‬
‫ن ي َهْدِ الل ُّ‬
‫ه فَل َ‬
‫ن ُ‬
‫شُرورِ أن ْ ُ‬
‫ف ِ‬
‫فُرهُ وَن َُعوذ ُ ب ِهِ ِ‬
‫ست َغْ ِ‬
‫ال َ‬
‫ه وَن َ ْ‬
‫مد ُ ل ِل ّهِ ن َ ْ‬
‫سنا‪َ ،‬‬
‫ست َِعين ُ ُ‬
‫ح ْ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫مدا ً‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ضل ِ ْ‬
‫ض ّ‬
‫ه‪ ،‬وأ ْ‬
‫ه‪ ،‬وأ ْ‬
‫م ِ‬
‫م َ‬
‫شهَد ُ أ ّ‬
‫شهَد ُ أ ْ‬
‫ن يُ ْ‬
‫ح ّ‬
‫ن ُ‬
‫ه إ ِل الل ُ‬
‫ن ل ِإل َ‬
‫ل فل هادِيَ ل ُ‬
‫ه‪ ،‬وَ َ‬
‫لل ُ‬
‫ُ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ق‬
‫ن نَ ْ‬
‫خل َ‬
‫س ات ّ ُ‬
‫حد َةٍ وَ َ‬
‫م الذي َ‬
‫س َوا ِ‬
‫م ِ‬
‫عَب ْد ُه ُ وََر ُ‬
‫خل َ‬
‫قك ْ‬
‫قوا َرب ّك ُ‬
‫سول ُ‬
‫ه ?يا أي َّها الّنا ُ‬
‫م ْ‬
‫ف ٍ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ه‬
‫جال كِثيرا وَِنساًء‪ ،‬وات ّ ُ‬
‫جها‪ ،‬وَب َ ّ‬
‫ن بِ ِ‬
‫ث ِ‬
‫ِ‬
‫ه الذي َتساَءلو َ‬
‫من ُْهما رِ َ‬
‫مْنها َزوْ َ‬
‫قوا الل َ‬
‫قوا الل َّ‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ه‬
‫مُنوا ات ّ ُ‬
‫آ‬
‫ن‬
‫لذي‬
‫ا‬
‫ها‬
‫ي‬
‫أ‬
‫?يا‬
‫[‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫النساء‪:‬‬
‫ا?]‬
‫قيب‬
‫ر‬
‫م‬
‫ك‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ع‬
‫ن‬
‫كا‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫ن‬
‫إ‬
‫م‬
‫رحا‬
‫وال‬
‫َ َ ْ ْ َ ِ‬
‫َ ّ‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫َّ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫مون? ]آل عمران‪ ? .[102:‬يا أي َّها اّلذين‬
‫ل‬
‫س‬
‫م‬
‫م‬
‫ت‬
‫ن‬
‫أ‬
‫و‬
‫ل‬
‫إ‬
‫ن‬
‫ت‬
‫مو‬
‫ت‬
‫ول‬
‫ه‬
‫ت‬
‫تقا‬
‫َ‬
‫ُْ ْ ُ ْ ِ ُ‬
‫حق ّ ُ ِ ِ َ َ ُ ُ ّ ِ‬
‫ً‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫م ذ ُُنوب َك ُْ‬
‫فْر ل َك ُْ‬
‫عمال َك ُْ‬
‫ح ل َك ُْ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫م‪،‬‬
‫ل‬
‫ص‬
‫ي‬
‫ا‬
‫ديد‬
‫س‬
‫ل‬
‫و‬
‫ق‬
‫لوا‬
‫قو‬
‫و‬
‫له‬
‫ال‬
‫قوا‬
‫ُ‬
‫ت‬
‫ا‬
‫منوا‬
‫م‪ ،‬وي َغ ِْ‬
‫مأ ْ‬
‫َ ِ‬
‫ّ‬
‫ُ ْ ِ ْ‬
‫آ َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ظيمًا? ]الحزاب‪.[71:‬‬
‫ه فَ َ‬
‫قد ْ َفاَز فَوَْزا ً عَ ِ‬
‫ه وََر ُ‬
‫سول َ ُ‬
‫ن ي ُط ِِع الل ّ َ‬
‫وَ َ‬
‫م ْ‬
‫حين يشتد الظلم ويطول الليل تكون الحاجة ماسة إلى قبس من النور يبدده‬
‫ويزيله‪.‬‬
‫وحين ينتفش الباطل وينتفخ ويتطاول المبطلون تشتد الحاجة إلى وجود‬
‫طلئع من الناس تحمل الحق وتعيده إلى نصابه وتصرع الباطل وتدمغه‬
‫وتزهقه‪ ،‬فيتبين للناس حينئذ الرشد من الغي والهدى من الضلل ويميزون‬
‫بين الظلمات والنور‪ .‬والعالم اليوم يمر بحالة استثنائية‪ ،‬اضطربت فيها‬
‫المعايير واختلت الموازين في مختلف نواحي الحياة فالعالم اليوم بحاجة إلى‬
‫من ينقذه من وهدته وشقائه بحاجة إلى من يأخذ بيده إلى شاطئ السلمة‬
‫وبر المان حتى ل يغرق في ظلمه وظلمه ويقع في سوء فعاله!!‬

‫‪116‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ول يملك أحد علجا ً ناجحا ً ودواءا ً ناجعا ً للبشرية مما تعانيه إل المسلمون‪،‬‬
‫المسلمون وحدهم ‪ ،‬هم القادرون على النقاذ والعلج‪ .‬ل أعني بالمسلمين‬
‫مسلمة الدار ممن يأخذون السلم أمنيات وأحلما ً ‪ ،‬مسلمون لنهم في بلد‬
‫إسلمية أو لنهم سللة المسلمين أو لنهم يحملون وثائق تثبت إسلمهم‪ ،‬ثم‬
‫ل يعرفون من السلم إل اسمه ول من الشرع والقرآن إل رسمه‪ .‬ل أعني‬
‫بالمسلمين الذين انسلخوا عن دينهم وهويتهم وانصهروا في أعداء المة من‬
‫اليهود والنصارى‪.‬‬
‫ولكنني أعني المة الربانية المؤمنة الواعية المستيقظة المجاهدة‪ ،‬التي‬
‫ك جعل ْناك ُ ُ‬
‫َ‬
‫سطا ً ل ّت َ ُ‬
‫كوُنوا ْ ُ‬
‫داء عَلى‬
‫م ً‬
‫شهَ َ‬
‫ة وَ َ‬
‫مأ ّ‬
‫خاطبها الله تعالى بقوله‪ ? :‬وَك َذ َل ِ َ َ َ َ ْ‬
‫س وَي َ ُ‬
‫سو ُ‬
‫م َ‬
‫شِهيدا ً ‪ ]?...‬البقرة‪ [143 :‬والوسط من الناس‪:‬‬
‫كو َ‬
‫ن الّر ُ‬
‫ل عَل َي ْك ُ ْ‬
‫الّنا ِ‬
‫هم الخيار العدول‪.‬‬
‫ً‬
‫هذه المة الخيرة العادلة هي التي قال الله فيها مبينا أسباب رفعتها وخيريتها‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫وشرفها في قوله الكريم‪ُ ? :‬‬
‫ف‬
‫مةٍ أ ُ ْ‬
‫م َ‬
‫معُْرو ِ‬
‫مُرو َ‬
‫خرِ َ‬
‫ن ِبال ْ َ‬
‫س ت َأ ُ‬
‫ج ْ‬
‫خي َْر أ ّ‬
‫كنت ُ ْ‬
‫ت ِللّنا ِ‬
‫ن ِبالل ّهِ ‪ ]?...‬آل عمران‪.[110:‬‬
‫منك َرِ وَت ُؤْ ِ‬
‫مُنو َ‬
‫وَت َن ْهَوْ َ‬
‫ن ال ْ ُ‬
‫ن عَ ِ‬
‫لم تنل هذه المة هذه المكافأة ولم تستحق هذا التكريم إل بسبب معروفها‬
‫وإحسانها‪ ،‬فهي الداعية إلى الخير‪،‬السابقة إلى اليمان‪ ،‬المؤمنة بالله‪ ،‬تقدم‬
‫الخير للبشرية‪ ،‬وتخرجها من الظلمات إلى النور ‪ ،‬المجاهدة في سبيل الله‬
‫الباذلة نفوسها وأموالها في مرضاة الله جل وعل‪.‬‬
‫قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه‪ :‬من سره أن يكون من هذه المة فليؤد‬
‫شرط الله فيها‪ .‬والشرط هو أن تقوم بالمر بالمعروف والنهي عن المنكر‬
‫واليمان بالله وذلك بالدعوة لهذا الدين القويم‪.‬‬
‫ً‬
‫الشرع العظيم الذي بعث الله به نبيه الكريم محمدا صلى الله عليه وسلم‬
‫ومجاهدة المعاندين الصادين عن سبيل الله من اليهود والنصارى وسائر‬
‫الكافرين والمشركين‪.‬‬
‫إن واجب المة المسلمة أن تدرك وظيفتها ومهمتها في الحياة‪ ،‬إنها أمة‬
‫داعية إلى الخير والحق والهدى والنور‪ ،‬ل مدعوة إنها أمة قائدة رائدة ل‬
‫مقودة ول تابعة‪.‬‬
‫يريد الله أن تكون القيادة للخير في هذا العالم ل للشر وعلى هذا ينبغي أن‬
‫تقوم أمة السلم بواجبها في التمسك بهذا الدين وتصديره للخرين ودعوتهم‬
‫إليه كما ل ينبغي لها ول يجوز أن تتلقى أو تتسول من الكافرين مناهجهم‬
‫وطرائقهم وأنظمتهم وأخلقهم وباطلهم‪ ،‬إنما واجبها أن تكون دائما ً معطاءة‪،‬‬
‫ولديها ما تعطيه من العتقاد الصحيح‪ ،‬والتصور السليم‪ ،‬والنظام السديد‪،‬‬
‫والخلق القويم‪ ،‬والمعرفة والعلم الصحيح هذا واجبها الذي يحتمه عليها مكانها‬
‫ومكانتها‪ ،‬وتحتمه عليها غاية وجودها ‪ ..‬واجبها أن تكون في الطليعة دائما ً‬
‫وفي مركز القيادة دائما ً في القمة ل في السفح‬
‫ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ليس بالماني فقط وإنما عمل ً وإيمانا ً وجهادا ً ودعوة وكفاحا ً ل ادعاءا ً واتكال ً ‪.‬‬
‫إن واجب المة أن تضطلع بمهامها وتنهض برسالتها في التمسك بالسلم‬
‫والدعوة إليه وإصلح الخلل والفساد الذي عم الحياة‪ ،‬وإقامة موازين الحق‬
‫والخير والعدل في دنيا الناس‪ .‬ول شك أن هذا طريق مليء بالمتاعب‬
‫والمشاق ل يصمد فيه ويسير عليه إل أهل الصدق واليمان‪ ،‬ممن آمنوا بالله‬

‫‪117‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وامتلت قلوبهم بعظمته وجلله واستشعروا معيته تعالى وأنه معهم ناصرهم‬
‫والمدافع عنهم ‪ ،‬وأن أمور الخلق ونواصيهم بيده‪ .‬أصحاب الصدق واليقين‬
‫هؤلء يمضون في طريق المر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة‬
‫والجهاد‪ .‬يواجهون الشر في عنفوانه وجبروته‪ ،‬ويواجهون طاغوت الشهوات‬
‫والشبهات ويواجهون في المة هبوط أرواحها وكلل عزائمها‪ ،‬يواجهون الدنيا‬
‫كلها‪ .‬ل زاد لهم إل اليمان ول عدة لهم إل الصبر واليقين ول سند لهم ول‬
‫ناصر إل الله الجبار المنتقم المحيط بالكافرين‪.‬‬
‫إن المة المنصورة التي يكتب الله لها النصر والتمكين ويمدها بالعون‬
‫والتسديد هي المتصفة بما وصفها الله به من المر بالمعروف والنهي عن‬
‫المنكر والدعوة إلى الخير واليمان‪ ،‬هذه الطائفة تكون قائمة ظاهرة معروفة‬
‫بين البشر بجهادها واعتصامها بدينها واستمساكها به‪ ،‬وقد جاءت أحاديث‬
‫كثيرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم في وصفها وبيانها وفيها بشارة‬
‫وتبشير للسلم والمسلمين بالعاقبة الحسنة والنصر المبين فعن المغيرة بن‬
‫شعبة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‪" :‬ل يزال أناس‬
‫من أمتي ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون"‪.‬‬
‫وعن جابر بين سمرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه‬
‫قال‪" :‬لن يبرح هذا الدين قائمًا‪ ،‬يقاتل عليه عصابة من المسلمين‪ ،‬حتى تقوم‬
‫الساعة"‪ .‬وفيه عن جابر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم يقول‪" :‬ل تزال طائفة من أمتي ‪ ،‬يقاتلون على الحق‪ ،‬ظاهرين‪،‬‬
‫إلى يوم القيامة"‪ .‬وفيه أيضا ً عن عقبة بن عامر قال‪ :‬سمعت رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم يقول‪" :‬ل تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله‪،‬‬
‫قاهرين لعدوهم ل يضرهم من خالفهم‪ ،‬حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك"‪.‬‬
‫وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪:‬‬
‫"ل تزال طائفة من أمتي على الدين‪ ،‬ظاهرين‪ ،‬لعدوهم قاهرين‪ ،‬ل يضرهم‬
‫من خالفهم؛ إل ما أصابهم من لواء‪ ،‬حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك‪".‬‬
‫إن هذه الحاديث التي تبلغ حد التواتر تذكر مواصفات الطائفة المنصورة‬
‫الغالبة القاهرة الظافرة ومن أبرز أوصافها‪:‬‬
‫‪ -1‬أنها على الحق ملتزمة بالدين الصحيح الذي هو الحق وما عداه باطل‬
‫وضلل‪ ،‬ملتزمة بدين الله عن علم ومعرفة وبرهان ودليل ل تحيد عنه‪.‬‬
‫‪ -2‬أنها قائمة بأمر الله وذلك بحمل راية الدعوة إلى الله ونشر السلم‬
‫والدفاع عنه‪ .‬قائمة بواجب المر بالمعروف والنهي عن المنكر‪ ،‬باليد‬
‫واللسان‪ ،‬والقلب‪ ،‬تبذل الغالي والنفيس من أجل إقامة الدين‪.‬‬
‫‪ -3‬أنها المجددة للمة أمر دينها‪ ،‬هذه الطائفة تحيي ما اندرس من الشرع‬
‫بإقامة سنة رسول الله وإماتة البدع والخرافات التي يلصقها الناس بالسلم‬
‫إما جهل ً وإما كيدًا‪, .‬إن من أعظم الفرائض التي تعمل على إقامتها وإحيائها‬
‫هي الجهاد في سبيل الله الذي يتواطأ العالم اليوم عليه للغائه‪.‬‬
‫‪ -4‬إنها ظاهرة إلى قيام الساعة‪ ،‬فالطائفة المجددة واضحة بينة ظاهرة‬
‫معروفة ثابتة على الحق ل تهادن أو تساوم‬
‫‪ -5‬إنها صابرة مصابرة ‪ ،‬ل يضرها من خالفها ول من ناوأها ‪ ،‬عرفوا الحق‬
‫والتزموا به ولم يلتفتوا إلى خلف المخالفين‪ .‬أصحاب هذه الصفات هم‬
‫الطلئع وهم المنصورون‪ .‬نسأل الله العظيم أن يجعلنا منهم‪.‬‬
‫نعيش اليوم مرحلة علو اليهود وفسادهم وعتوهم فهم العداء اللداء وهم‬
‫اليوم أكثر نفيرًا‪ ،‬ملئوا الدنيا صخبا ً وهديرا ً وحتى ل نقع فريسة للخوف والهلع‬
‫بسبب علوهم وفسادهم نجد أن الله عز وجل قد بين لنا حقيقتهم وأبان لنا‬
‫‪118‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عن شيء من تاريخهم ومستقبلهم ‪ ..‬فبعد أن ذكر الله خيرية المة المسلمة‬
‫التي تقوم بما أوجبه الله عليها‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ذكرت اليات أهل الكتاب مباشرة بالتقريع والتوبيخ داعية لهم إلى اليمان‬
‫بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم واتباعه إن أرادوا النجاة في الدنيا‬
‫ب لَ َ‬
‫ن أ َهْ ُ‬
‫م‬
‫ن َ‬
‫كا َ‬
‫من ْهُ ُ‬
‫خْيرا ً ل ُّهم ّ‬
‫والخرة‪ .‬فقال تعالى‪ ...? :‬ول َوْ آ َ‬
‫ل ال ْك َِتا ِ‬
‫م َ‬
‫َ‬
‫ن ?]آل عمران‪ [110:‬ولقد أسلم عدد قليل من‬
‫س ُ‬
‫م ال ْ َ‬
‫فا ِ‬
‫مؤ ْ ِ‬
‫قو َ‬
‫مُنو َ‬
‫ن وَأك ْث َُرهُ ُ‬
‫ال ْ ُ‬
‫اليهود في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولكن أكثرهم فاسقون قد ملئوا‬
‫كبرا ً وغطرسة وعنادا ً وكفرا ً ينتفخون كالليوث وهم قرود‪ ،‬ولقد كان لليهود‬
‫وجود عسكري واقتصادي في القديم إبان نزول القرآن كما لهم اليوم وجود‬
‫وحضور‪ ،‬مما يفت في عضد بعض المسلمين‪ ،‬فقد تكفل الله بتهوين شأن‬
‫هؤلء اليهود في نفوس المسلمين وإبراز حقيقتهم الضعيفة بسبب كفرهم‬
‫وجرائمهم‪ ،‬وما كتبه الله عليهم من الذلة والمسكنة فقال جل وعل‪َ ? :‬لن‬
‫َ‬
‫م‬
‫م إ ِل ّ أ ًَذى وَِإن ي ُ َ‬
‫ن ُ‬
‫صُرو َ‬
‫يَ ُ‬
‫ت عَل َي ْهِ ُ‬
‫ضرِب َ ْ‬
‫م الد َُباَر ث ُ ّ‬
‫م ي ُوَّلوك ُ ُ‬
‫قات ُِلوك ُ ْ‬
‫ضّروك ُ ْ‬
‫م ل َ ُين َ‬
‫َ‬
‫هّ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫س وََبآ ُ‬
‫ما ثقِ ُ‬
‫الذ ّل ُ‬
‫ن الل ِ‬
‫ؤوا ب ِغَ َ‬
‫ن اللهِ وَ َ‬
‫فوا إ ِل ب ِ َ‬
‫ب ّ‬
‫ل ّ‬
‫ل ّ‬
‫ن َ‬
‫ض ٍ‬
‫م َ‬
‫م َ‬
‫حب ْ ٍ‬
‫م ْ‬
‫حب ْ ٍ‬
‫ة أي ْ َ‬
‫ن الّنا ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن النب َِياَء‬
‫ت اللهِ وَي َ ْ‬
‫م كاُنوا ي َك ُ‬
‫س كن َ ُ‬
‫ن ِبآَيا ِ‬
‫قت ُلو َ‬
‫فُرو َ‬
‫وَ ُ‬
‫م ْ‬
‫ة ذل ِك ب ِأن ّهُ ْ‬
‫م ال َ‬
‫ت عَلي ْهِ ُ‬
‫ضرِب َ ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن ?]آل عمران‪.[112-111:‬‬
‫دو‬
‫ت‬
‫ع‬
‫ي‬
‫ا‬
‫نو‬
‫كا‬
‫و‬
‫صوا‬
‫ع‬
‫ما‬
‫ب‬
‫ك‬
‫ل‬
‫ذ‬
‫ق‬
‫ح‬
‫ر‬
‫ّ ُ ََْ ُ َ‬
‫ب ِغَي ْ ِ َ ّ ِ ِ َ َ َ‬
‫هذا ضمان من الله عز وجل لعباده المؤمنين بأنه سينصرهم في أي معركة‬
‫يلتقون فيها بأعدائهم اليهود في كل زمان ومكان‪ ،‬ما اعتصموا بدينهم وتوكلوا‬
‫م إ ِل ّ أ ًَذى ?‪ :‬فلن يستطيع اليهود‬
‫على ربهم وأخذوا بالسباب ‪َ ?،‬لن ي َ ُ‬
‫ضّروك ُ ْ‬
‫مهما امتلكوا من إمكانات ومهما حشدوا من أمم ودول أن يلحقوا الضرر‬
‫البالغ بالمسلمين المؤمنين المتمسكين بدينهم وإنما هو أذى عارض يصابون‬
‫به عند الصدام وألم ذاهب مع اليام‪ ،‬أما البادة والستئصال فل‪.‬‬
‫إن جند اليمان إذا اشتبكوا مع أعوان الشيطان في قتال فإن الهزيمة مكتوبة‬
‫على أعداء الله في نهاية المطاف‪ ،‬ل ناصر لهم ول عاصم من المؤمنين ‪..‬‬
‫لن الله قد كتب عليهم الذلة فهم في كل أرض ي ُ ّ‬
‫ذلون‪ .‬وتاريخ اليهود معروف‬
‫عبر التاريخ مشردون مطاردون لم يعرفوا المن إل في ظل دولة السلم‬
‫ومع ذلك لم يعاد اليهود أحدا ً في الرض عداءهم للمسلمين‪.‬‬
‫ويبين الله سبب العقاب الذي كتبه على اليهود من الذلة والمسكنة وأنه‬
‫سبب عام يمكن أن ينطبق على كل من اتصف به ذلك السبب هو العصيان‬
‫وانتهاك الحرمات والعتداء على حدود الله ?ذ َل َ َ‬
‫م َ‬
‫ت‬
‫كاُنوا ْ ي َك ْ ُ‬
‫ِ‬
‫ن ِبآَيا ِ‬
‫فُرو َ‬
‫ك ب ِأن ّهُ ْ‬
‫نا َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫حقّ ذ َل ِ َ‬
‫ن? ثلثة أمور‬
‫دو‬
‫ت‬
‫ع‬
‫ي‬
‫ا‬
‫نو‬
‫كا‬
‫الل ّهِ وَي َ ْ‬
‫صوا وّ ُ َ ْ َ ُ َ‬
‫لنب َِياَء ب ِغَي ْرِ َ‬
‫قت ُُلو َ‬
‫ك بِ َ‬
‫ما عَ َ‬
‫أساسية وقع فيها اليهود فاستمعوا واعقلوا‪:‬‬
‫‪ -1‬الكفر بآيات الله إما بإنكارها‪ ،‬أو تحريفها‪ ،‬أو تعطيل العمل بها‪ ،‬وفي‬
‫المسلمين اليوم من يفعل ذلك‪.‬‬
‫‪ -2‬وقتل النبياء والعلماء والدعاة‬
‫‪ -3‬والعصيان والعتداء ‪ ..‬هذه هي السباب التي استحقوا بها غضب الله‬
‫ونقمته وعذابه‪.‬‬
‫أيها المسلمون احذروا المعاصي وانتهاك الحرمات اجتنبوا كبائر الذنوب‬
‫والموبقات اتركوا الربا فل تتعاملوا به وأوقفوا الحرب مع الله‪ .‬اجتنبوا الشرك‬
‫وحاربوا الزنا والتفسخ والنحلل‪ ،‬أقيموا السلم في قلوبكم وبيوتكم‬
‫ومجتمعاتكم طبقوا أحكام الله في كل صغيرة وكبيرة واجتنبوا الجبت‬

‫‪119‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والطاغوت وقاتلوا أولياء الشيطان‪ ،‬ل تخشوا إل الله ول ترجوا إل إياه فإن‬
‫كيد الشيطان كان ضعيفا ً وإن الباطل كان زهوقا ً والعاقبة للمتقين بعد البتلء‬
‫حقَ ال ْ َ‬
‫ن ?]آل‬
‫ه ال ّ ِ‬
‫م َ‬
‫م ّ‬
‫مُنوا ْ وَي َ ْ‬
‫نآ َ‬
‫ص الل ّ ُ‬
‫والتمحيص والمتحان‪? :‬وَل ِي ُ َ‬
‫ح َ‬
‫ري َ‬
‫ذي َ‬
‫كافِ ِ‬
‫عمران‪.[141:‬‬
‫صحيح البخاري‪ :‬كتاب المناقب‪ :‬باب‪ :‬سؤال المشركين أن يريهم النبي صلى‬
‫الله عليه وسلم آية‪ ،‬فأراهم انشقاق القمر‪ :‬الحديث رقم‪ ( 3441( :‬عن‬
‫المغيرة بن شعبة ‪ ،‬وصحيح مسلم في المارة‪ ،‬باب‪ :‬قوله صلى الله عليه‬
‫وسلم ل تزال طائفة‪ ،..‬رقم‪. (1921) :‬‬
‫صحيح مسلم ‪ :‬كتاب المارة‪ :‬باب قوله صلى الله عليه وسلم )ل تزال ظائفة‬
‫من أمتي ظاهرين على الحق ل يضرهم من خالفهم(‪.‬الحديث رقم‪(1922) :‬‬
‫عن جابر بن سمرة ‪.‬‬
‫مسلم ‪ ، 137 /1‬حديث رقم‪.156 :‬‬
‫صحيح مسلم ‪ :‬كتاب المارة‪ :‬باب قوله صلى الله عليه وسلم )ل تزال ظائفة‬
‫من أمتي ظاهرين على الحق ل يضرهم من خالفهم( ‪:‬الحديث رقم‪) :‬‬
‫‪. (1924‬‬
‫مجمع الزوائد‪ :‬كتاب الفتن ‪ -‬أعاذنا الله منها ‪ :‬باب ل تزال طائفة من هذه‬
‫المة على الحق‪ :‬الحديث رقم‪(12248) :‬عن أبي أمامة ‪،‬وقال الهيثمي‪ :‬رواه‬
‫عبد الله وجادة عن خط أبيه والطبراني ورجاله ثقات‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫الطابع الدعوي في تضرعات النورسي‬
‫أديب إبراهيم الدباغ‬
‫ً‬
‫ن‬
‫وهذه النماذج من تضرعات "النورسي" وأدعيته التي استعرضناها آنفا‪ ،‬وإ ْ‬
‫ئ عن ذاتية فردية في انبعاثها الول‪ ،‬غير أنها ـ وبدون تمحل ـ يمكننا‬
‫كانت تبن ُ‬
‫اعتبارها ذات طابٍع د َعَوِيّ عام‪ ،‬وبقدر ما هي تضرع ودعاء فهي كذلك ذِكٌرْ‬
‫وثناء‪ ،‬ودلئل بينات تعّزُز مواقع اليمان لدى المؤمنين‪ ،‬وتنعي على الجاحدين‬
‫شا ّ‬
‫وال ّ‬
‫ما ما‬
‫كين المترددين ما هم عليه من ظلمة القلب وجفاف الروح‪ ،‬وأ ّ‬
‫ب لذيذٍ فأمٌر‬
‫تتركه على أنسجة الروح والفكر من آثار مهدئة وشعورٍ عَذ ْ ٍ‬
‫مجّرب يكاد يبلغ درجة التواتر كما هو في مصطلح الحديث‪.‬‬
‫ت‪ ،‬سواء منها تلكم المفروضة عليه‪ ،‬أو تلكم التي كان يروح إليها‬
‫معْت ََزل ُ‬
‫َفال ُ‬
‫ت به على مشارف روحيةٍ عاليةٍ المرتقى‪ ،‬وهيأته‬
‫بإرادته‪ ،‬ساعدته كثيرًا‪ ،‬وأل َ‬
‫ق ْ‬
‫لتلكم المكتشفات العلوية لعمق حقائق اليمان‪ ،‬فالصمت والسكينة في‬
‫ن دائما ً بالحكمة‪ ،‬ويساعدان على التأمل‪ ،‬ويرهفان مشاعر‬
‫ال ُ‬
‫ل يحفل ِ‬
‫من ْعََز ِ‬
‫ه من تنزلت عوالم الغيب‪ ،‬حتى‬
‫القلب البشري‪ ،‬فيهتّز ب ِ ِ‬
‫م ّ‬
‫س ُ‬
‫حد ّةٍ لدنى ما ي َ َ‬
‫إّنه لي َ ُ‬
‫مغي ّي َةِ ويستلهم منها دروس اليمان كيما تساعده‬
‫م روائح النفوس ال ُ‬
‫ش ّ‬
‫للعبور من مرحلة "علم اليقين" الذي هو فيه‪ ،‬إلى مرحلة "حق اليقين" الذي‬
‫ن رسائل النور ـ ولكونها‬
‫صار إليه‪ .‬وبسبب هذه اليقينية يقول ويكرر‪ :‬إ ّ‬
‫انعكاسات قرآنية ـ ليست بتصورات عقلية قابلة للخطأ والصواب‪ .‬ول هي‬
‫ة قد تختلط بها الوهام والخيالت‪ ،‬وإّنما هي يقينّيات مجّربة‬
‫سي ٌ‬
‫حد ْ ِ‬
‫ت َ‬
‫إلهاما ٌ‬
‫ً‬
‫عانى صاحبها للتحقق من صدقها أهوال فوق ما يمكن أن تحتمله أصلب‬
‫الرجال‪ ،‬ول حتى أصلب الجبال ]‪.[1‬‬
‫س أغواره اليمانية البهيجة‪ ،‬ول أن‬
‫فحزنه المديد المتقد لم يستطع أ ْ‬
‫ن يَ َ‬
‫م ّ‬
‫ة‪.‬‬
‫ص ْ‬
‫جب َ ِ‬
‫ح ّ‬
‫م َ‬
‫فوَ أفراح روحه بمكتشفاتها الماورائية ال ُ‬
‫يعكر َ‬
‫‪120‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ففي خلواته ومنافيهِ القصية فوق سفوح الجبال‪ ،‬وحين يبلغ الليل عنفوانه‪،‬‬
‫م الهدوء وتشيع السكينة‪ ،‬تأتيه الحكمة في موكب مهيب من الجلل‬
‫وي َعُ ّ‬
‫ّ‬
‫حط على لسانه وتستوي على عرش فكره وقلبه‪ ،‬فما من ليلة‬
‫والجمال وت َ ُ‬
‫ْ‬
‫ن يضمخها‬
‫أ‬
‫قبل‬
‫ق‬
‫ل‬
‫ب‬
‫ال‬
‫ر‬
‫نها‬
‫ال‬
‫ل‬
‫خيو‬
‫ك‬
‫سناب‬
‫تحت‬
‫َ‬
‫ء‬
‫جوفا‬
‫ة‬
‫خاوي‬
‫تموت‬
‫من لياليه‬
‫ً‬
‫ْ‬
‫ِ‬
‫ِ ّ ِ ُ ِ‬
‫بعبير أذكاره‪ ،‬ويستودعها كنوز مواجيده وتضرعاته‪ ،‬فالثرثرة ولغط الحديث‬
‫س وكأّنه يريد أن يسحق روحه حتى‬
‫ر‪ ،‬وي ِ‬
‫ح ّ‬
‫يصيبه بالقرف‪ ،‬ويمله بالذ ّعْ ِ‬
‫ن لحد في الدخول عليه من أولئك الذين‬
‫الموت‪ ،‬من اجل ذلك فإّنه قّلما يأذ ُ‬
‫يهمهم الستمتاع بمجالسته ومبادلتهم إياه الحديث‪ ،‬أو من أولئك الذين‬
‫يتجشمون عناء سفر طويل بنية التبرك بولي من أولياء الله الصالحين‪.‬‬
‫وحتى أولئك الذين يأتون متعطشين لدروسه فإنه يحيلهم إلى "رسائل النور"‬
‫باعتبارها النائبة عنه‪ ،‬والمتكلمة بلسانه‪ ،‬فمن أجل الحفاظ على نقاء الحكمة‬
‫وصيانتها من التلوث بفضول القول اقتصرت لقاءاُته على قِل ّةٍ من ُ ّ‬
‫ص‬
‫خل ِ‬
‫تلمذته‪ ،‬الذين هم في الوقت نفسه ب َرِْيده ُ إلى العالم خارج خلوته أو منفاه‪،‬‬
‫ينقلون إليه رسائل محبيه وتلمذته واستفساراتهم وأسئلتهم عن قضايا تشغل‬
‫بالهم ويريدون أن يعرفوا رأيه فيها‪ ،‬ثم ينقلون ردوده عليها إليهم‪.‬‬
‫‪-------------‬‬‫]‪ [1‬يقول النورسي في المثنوي العربي النوري ما يأتي‪" :‬لكن أقول تحديثا ً‬
‫بالنعمة وأداء للمانة بأني ل أخدعكم‪ ،‬إنما أكتب ما أشاهد أو أتيقن عين‬
‫اليقين أو علم اليقين" إفادة مرام ص ‪.312‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫الطاغوت العالمي يتهاوى وأمة السلم تبعث فالحقوا بالركب‬
‫________________________________________‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫خطبة عيد الفطر عام ‪1424‬‬
‫الطاغوت العالمي يتهاوى وأمة السلم تبعث فالحقوا بالركب‬
‫الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪،‬‬
‫الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا ‪ ،‬وسبحان الله بكرة‬
‫وأصيل ‪.‬‬
‫الله أكبر وله الحمد كله ‪ ،‬وله الملك كله ‪ ،‬وإليه يرجع المر كله ‪ ،‬علنيته ‪،‬‬
‫وسره ‪ ،‬ل إله إل الله ‪ ،‬وحده ل شريك له وهو على كل شي قدير ‪.‬‬
‫جلين ‪ ،‬محمد بن‬
‫والصلة والسلم على إمام المرسلين‪ ،‬وقائد الغر المح ّ‬
‫عبدالله البشير النذير ‪ ،‬المبعوث بالدين الظاهرالمنشور ‪ ،‬والعمل الصالح‬
‫المبرور ‪ ،‬والجهاد القائم المنصور ‪.‬‬
‫والحمد لله نحمده ‪ ،‬ونستعينه ‪ ،‬ونستغفره ‪ ،‬ونتوب إليه ‪ ،‬ونعوذ بالله من‬
‫شرور أنفسنا ‪ ،‬ومن سيئات أعمالنا ‪ ،‬من يهده الله فلمضل له ‪ ،‬ومن يضلل‬
‫فل هادي له ‪ ،‬وإن أصدق الكلم كتاب الله تعالى ‪ ،‬وأحسن الهدي هدي محمد‬
‫صلى الله عليه سلم ‪ ، ،‬وإن شر المور محدثاتها ‪ ،‬وكل بدعة ضللة ‪ ،‬وكل‬
‫ضللة في النار ‪.‬‬
‫ّ‬
‫الحمد لله الذي شرع لنا شرائع السلم ‪ ،‬وعلمنا فرائض اليمان بصائر‬
‫ّ‬
‫مه على ما علمنا‬
‫للنام ‪ ،‬وأتم لنا عدة الشهر لنكّبر الله على ما هدانا ‪ ،‬ونعظ ّ‬
‫من الخير والفلح وأولنا ‪ ،‬ولنجاهد لينعم بخيرات هذا الدين العظيم كل العباد‬
‫‪ ،‬ويهتدوا لما فيه من الصلح والرشاد ‪.‬‬

‫‪121‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أما بعد ‪:‬‬
‫فيا أيها المسلمون ‪ ،‬إن المتأمل في الصورة الكبيرة للمشهد العالمي ‪ ،‬يرى‬
‫بوضوح أن السلم مبعوث قريبا ل محالة ‪ ،‬فهو ينتظر نصرا مؤزرا ‪ ،‬وتمكينا‬
‫ورفعة يعز الله بهما أمته ‪ ،‬ويعلي كلمته ‪ ،‬ويغيظ أعداءه ‪ ،‬ويظهر دينه ‪،‬‬
‫ويخزي بهما شياطين النس و الجن ‪.‬‬
‫أل تروننا في كل عيد يمر علينا ‪ ،‬والمسلمون يواجهون عدوهم ‪ ،‬بقلوب أشد‬
‫إيمانا ‪ ،‬وسواعد أمضى قوة ‪ ،‬وإصرار أكبر مما مضى ‪ ،‬ويجّند الله تعالى لهذا‬
‫الدين ‪ ،‬رجال ل يهابون الموت ‪ ،‬يقدمون عليه إقدام ليوث الغاب ‪ ،‬ويزحفون‬
‫على العداء من كل باب ‪،‬‬
‫هذا ‪ ..‬وعلى هذه البشارة العظيمة ‪ ،‬آيات كثيرة ‪ ،‬أعظمها ‪:‬‬
‫أن أعداء السلم يكادون يبلغون غاية مكرهم ‪ ،‬ومنتهى كيدهم ‪ ،‬وأوج‬
‫طغيانهم ‪ ،‬وقد سلكوا كل سبيل ليصدوا عن سبيل الله ‪ ،‬فاستكملوا سبل‬
‫الطغيان السبع ‪ ،‬التي ل تكتمل في جمع الباطل إل ّ وتؤذن بقرب نهايته ‪ ،‬وهي‬
‫كما نراها في واقعنا لتخفى منها خافية ‪:‬‬
‫** الولى ‪ :‬السعي لطفاء نور الله تعالى بأنواع المكر والكيد ‪ ،،‬وقد قال‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫تعالى )يريدو َ‬
‫وَ‬
‫ف ُ‬
‫ن أن ي ُط ْ ِ‬
‫ُ ِ ُ َ‬
‫ه إ ِل ّ أن ي ُت ِ ّ‬
‫م وَي َأَبى الل ّ ُ‬
‫واهِهِ ْ‬
‫م ُنوَره ُ وَل ْ‬
‫ؤوا ْ ُنوَر الل ّهِ ب ِأفْ َ‬
‫ك َرِهَ ال ْ َ‬
‫ن(‪.‬‬
‫كافُِرو َ‬
‫وقال تعالى ) وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول‬
‫منه الجبال ( ‪ ،‬وها نحن نرى مكرهم الكبار ‪ ،‬ل ينكف الليل ‪ ،‬ول النهار ‪،‬‬
‫ينفقون فيه الموال ‪ ،‬ويهلكون من العدد ‪ ،‬والعتاد الثقال ‪.‬‬
‫** الثانية ‪ :‬الفتراء على الله تعالى زاعمين أن الله تعالى أمرهم بإجرامهم‬
‫ح َ‬
‫ة‬
‫ش ً‬
‫في الرض ‪ ،‬وحربهم للسلم كما قال تعالى عن أسلفهم )وَإ َِذا فَعَُلوا ْ َفا ِ‬
‫ْ‬
‫َقاُلوا ْ وجدنا عَل َيها آباءنا والل ّ َ‬
‫مَرَنا ب َِها قُ ْ‬
‫ح َ‬
‫ن‬
‫شاء أ َت َ ُ‬
‫مُر ِبال ْ َ‬
‫َ َ َْ‬
‫قوُلو َ‬
‫ف ْ‬
‫ل إِ ّ‬
‫ه ل َ ي َأ ُ‬
‫ن الل ّ َ‬
‫هأ َ‬
‫َْ َ َ َ ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن(‪.‬‬
‫مو َ‬
‫ما ل ت َعْل ُ‬
‫عََلى الل ّهِ َ‬
‫وقد سمعنا كيف أن بوش وعصابته ‪ ،‬يصرحون أنهم مبعوثون من الله ‪ ،‬وأن‬
‫السماء تقودهم في حربهم هذه الشاملة على أهل السلم ‪.‬‬
‫** الثالثة ‪ :‬قتل الموحدين ‪ ،‬ومطاردة خيار عباد الله المجاهدين ‪ ،‬وسفك‬
‫دماء المسلمين ‪ ،‬كما قال تعالى عن سلفهم فرعون ) قال سنفّتل أبناءهم‬
‫ونستحي نساءهم وإنا فوقهم قاهرون( ‪.‬‬
‫** الرابعة ‪ :‬رمي التهم الباطلة على أهل الحق والجهاد ‪ ،‬بأنهم المفسدون‬
‫في الرض ‪ ،‬الخوارج عن الصراط المستقيم ‪ ،‬كما قال تعالى على لسان‬
‫فرعون ) إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الرض الفساد ( ‪.‬‬
‫** الخامسة ‪ :‬إكراه أهل السلم على قول الكفر ‪ ،‬والرجوع عن الحق ‪ ،‬كما‬
‫فعل أسلفهم قال تعالى ) إنهم إن يظهروا عليكم يرجموكم أو يعيدوكم في‬
‫مّلتهم ولن تفلحوا إذا أبدا ( ‪ ،‬وكما فعل الطاغوت في أصحاب الخدود ‪.‬‬
‫مة ‪،‬‬
‫** السادسة ‪ :‬سب دين السلم ‪ ،‬والسخرية منه ‪ ،‬والتطاول على نبي ال ّ‬
‫والستهزاء بشعائر دين الله تعالى الذي ارتضاه ‪ ،‬كما قال قائلهم من كبار‬
‫قادة الصليبّية يصف دين السلم بأنه دين الشيطان ‪ ،‬وان المسلمين يعبدون‬
‫صنما ‪ ،‬واتهموا محمدا صلى الله عليه وسلم بأنه "إرهابي" ‪ ،‬وتابعهم أذنابهم‬
‫من المنافقين ‪ ،‬فسّلطوا أقلمهم الحاقدة ‪ ،‬وإعلمهم المفسد يفترون على‬
‫هذا الدين العظيم ‪ ،‬ويسخرون بالقائمين به ‪ ،‬ويصفونهم بأقبح الوصاف ‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬

‫‪122‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫** السابعة ‪ :‬نشر الظلم والفسوق والفحشاء في الرض ‪ ،‬فيستعبدون عباد‬
‫الله تعالى ‪ ،‬ويسطون على الشعوب ‪ ،‬ويسرقون ثروات المم ‪ ،‬وينشرون‬
‫فيها العهر والفواحش ‪ ،‬وقد قال تعالى ‪ ) :‬و الكافرون هم الظالمون ( ‪،‬‬
‫وقال ‪ ) :‬وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيه فحق عليها‬
‫القول فدمرناها تدميرا ( ‪.‬‬
‫وإذا رأيتم هذه السبع العظام ‪ ،‬قد اجتمعت في أمة من اللئام ‪ ،‬فاعلموا أن‬
‫الله تعالى قد أذن بخراب تلك الديار ‪ ،‬وإهلك أولئك الشرار ‪.‬‬
‫ذلك أن الله تعالى قال ) إنهم يكيدون كيدا وأكيد كيدا فمّهل الكافرين أملهم‬
‫رويدا ( ‪ ،‬وقال تعالى ) وكأين من قرية أمليت لها وهي ظالمة ثم أخذتها وإلي‬
‫المصير ( وقال تعالى ) وإن من قرية إل نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو‬
‫معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا ( ‪ ،‬أي ‪ :‬ما من قرية‬
‫ظالمة إل سيحل عليها عذاب الله ‪ ،‬فل يتخلف ذلك قطعا ‪ ،‬ولمبدل لكلمات‬
‫الله ‪.‬‬
‫غير أن الله تعالى قد أخبر أن هزيمة أعداء هذا الدين الصليين ‪ ،‬وأشد الناس‬
‫عداوة له ‪ ،‬من اليهود والصليبيين ‪ ،‬إنما تكون على أيدي من يختارهم من‬
‫َ‬
‫موا ْ‬
‫أولياءه المجاهدين ‪ ،‬كما قال تعالى )أ َل َ ت ُ َ‬
‫قات ُِلو َ‬
‫م وَهَ ّ‬
‫مان َهُ ْ‬
‫ما ن ّك َُثوا ْ أي ْ َ‬
‫ن قَوْ ً‬
‫شونهم َفالل ّ َ‬
‫م أ َوّ َ‬
‫خ َ‬
‫هم ب َد َ ُ‬
‫شوْه ُ ِإن‬
‫حقّ َأن ت َ ْ‬
‫مّرةٍ أ َت َ ْ‬
‫ب ِإ ِ ْ‬
‫ل وَ ُ‬
‫هأ َ‬
‫خَراِج الّر ُ‬
‫ُ‬
‫خ َ َُْ ْ‬
‫ل َ‬
‫ؤوك ُ ْ‬
‫سو ِ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫م وَي َ ْ‬
‫ف‬
‫م وَي ُ ْ‬
‫ه ب ِأي ْ ِ‬
‫مؤ ُ ِ‬
‫ش ِ‬
‫م عَل َي ْهِ ْ‬
‫صْرك ُ ْ‬
‫خزِهِ ْ‬
‫ديك ُ ْ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫م ي ُعَذ ّب ْهُ ُ‬
‫ن * َقات ُِلوهُ ْ‬
‫كنُتم ّ‬
‫م وََين ُ‬
‫مِني َ‬
‫ب غَي ْ َ‬
‫من ي َ َ‬
‫ه‬
‫مؤ ْ ِ‬
‫م وَي َُتو ُ‬
‫ن * وَي ُذ ْهِ ْ‬
‫ص ُ‬
‫شاء َوالل ّ ُ‬
‫ه عََلى َ‬
‫ب الل ّ ُ‬
‫ظ قُُلوب ِهِ ْ‬
‫دوَر قَوْم ٍ ّ‬
‫ُ‬
‫مِني َ‬
‫م(‪.‬‬
‫كي‬
‫ح‬
‫م‬
‫لي‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫عَ ٌ َ‬
‫ٌ‬
‫وإنما يمنحهم الله تعالى أولياءه من المؤمنين هذا الشرف العظيم ‪ ،‬ويبلغهم‬
‫هذا الفضل العميم ‪:‬‬
‫إذا جمعوا سبع صفات أيضا ‪:‬‬
‫أحدهما ‪ :‬اليمان واليقين بموعود الله تعالى قال تعالى ) وما زادهم إل إيمانا‬
‫وتسليما ( ‪ ) .‬فل تطع المكذبين ودوا لو تدهن فيدهنون ( ‪ ) ،‬فاستمسك‬
‫بالذي أوحينا إليك ( ‪.‬‬
‫الثانية ‪ :‬الخلص بالقيام لله تعالى ‪ ،‬ابتغاء ما عند الله والدار الخرة ‪ ،‬والتجرد‬
‫من شوب الدنيا ‪ ،‬ومن ابتغاء زهرتها ‪ ،‬قال تعالى ) إن تنصروا الله‬
‫م ِفي‬
‫ينصركم ( ‪ ،‬وقال تعالى ) وقاتلوا في سبيل الله ( ‪) ,‬ال ّ ِ‬
‫مك ّّناهُ ْ‬
‫ن ِإن ّ‬
‫ذي َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫وا الّز َ‬
‫ه‬
‫اْل َْر‬
‫منك َرِ وَل ِل ّ ِ‬
‫معُْرو ِ‬
‫ن ال ْ ُ‬
‫مُروا ِبال ْ َ‬
‫كاةَ وَأ َ‬
‫ض أَقا ُ‬
‫موا ال ّ‬
‫ف وَن َهَ ْ‬
‫صَلة َ َوآت َ ُ‬
‫وا عَ ِ‬
‫ِ‬
‫عاقِب َ ُ ُ‬
‫مورِ ( ‪ ) ,‬فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا‬
‫َ‬
‫ة اْل ُ‬
‫قريبا ( وإنما علم فيها الخلص ‪ ،‬وقال ‪ ) :‬وترجون من الله مال يرجون ( ‪.‬‬
‫الثالثة ‪ :‬الصبر والصدق ‪ ،‬قال تعالى ‪ ) :‬والصابرين في البأساء والضراء وحين‬
‫البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون ( ‪.‬‬
‫الرابعة ‪ :‬التوكل على الله تعالى وحده ل سواه ‪ ،‬قال تعالى ) قالوا ربنا أفرغ‬
‫علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين ( ‪ ,‬وقال ) ادخلوا‬
‫عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم‬
‫مؤمنين ( ‪ ،‬وقال تعالى ) ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا‬
‫وضاقت عليكم الرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين ( ‪.‬‬
‫الخامسة‪ :‬العداد كما أمر الله تعالى )وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن‬
‫رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم ل تعلمونهم الله‬
‫يعلمهم ( ‪ ،‬وذلك يشمل العداد المعنوي والمادي ‪ ،‬ورأس ذلك تقوى الله‬
‫تعالى ‪ ،‬وطاعته في السر والعلن ‪ ،‬فالله تعالى مع المتقين ‪ ،‬ومع‬
‫المحسنين ‪ ،‬وقد ذكر المرين في آيات الجهاد في قوله تعالى ) فمن اعتدى‬
‫‪123‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله واعلموا أن الله مع‬
‫المتقين ( ‪ ،‬وقال ) والذين جاهدو فينا لنهدينكم سبلنا وإن الله لمع المحسنين‬
‫(‪.‬‬
‫وفي قوله ‪ ) :‬ترهبون به عدو الله وعدوكم ( بيان أن معرفة خطط العدو ‪،‬‬
‫وقوته ‪ ،‬ومقابلة كيده بكيد يدافعه ‪ ،‬فرض على المؤمنين ‪ ،‬كما أن العداد‬
‫المعنوي يشمل وضوح الهدف ‪ ،‬وتكامل المشروع ‪ ،‬وسلمة الخطط ‪.‬‬
‫السادسة ‪ :‬وحدة الصف قال تعالى ‪ ) :‬ولتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحك ( ‪.‬‬
‫السابعة ‪ :‬مواصلة الجهاد إلى آخر رمق ‪ ،‬والثبات في أحلك الوقات ‪،‬‬
‫َ‬
‫ي‬
‫مات ‪ ،‬قال تعالى )وَك َأّين ّ‬
‫والمحافظة على علو الهمة ‪ ،‬في كل المل ّ‬
‫من ن ّب ِ ّ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ّ‬
‫َقات َ َ‬
‫ما‬
‫ضعُ ُ‬
‫ما َ‬
‫ه رِب ّّيو َ‬
‫م ِفي َ‬
‫فوا وَ َ‬
‫ل اللهِ وَ َ‬
‫صاب َهُ ْ‬
‫ما وَهَُنوا ْ ل ِ َ‬
‫ن ك َِثيٌر فَ َ‬
‫معَ ُ‬
‫ل َ‬
‫ما أ َ‬
‫سِبي ِ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ن( ‪.‬‬
‫ه يُ ِ‬
‫ح ّ‬
‫ا ْ‬
‫ست َكاُنوا َوالل ُ‬
‫ب ال ّ‬
‫ري َ‬
‫صاَب ِ ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫مث َ ُ‬
‫من‬
‫ن َ‬
‫م أن ت َد ْ ُ‬
‫جن ّ َ‬
‫خلوْا ِ‬
‫ل ال ِ‬
‫ح ِ‬
‫خلوا ال َ‬
‫م َ‬
‫وقال تعالى )أ ْ‬
‫ما ي َأت ِكم ّ‬
‫ة وَل ّ‬
‫سب ْت ُ ْ‬
‫ذي َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫قَب ْل ِ ُ‬
‫سو ُ‬
‫قو َ‬
‫ه‬
‫حّتى ي َ ُ‬
‫ل َوال ِ‬
‫ضّراء وَُزلزِلوا َ‬
‫ساء َوال ّ‬
‫ل الّر ُ‬
‫م الب َأ َ‬
‫م ّ‬
‫معَ ُ‬
‫مُنوا َ‬
‫نآ َ‬
‫ست ْهُ ُ‬
‫كم ّ‬
‫ذي َ‬
‫َ‬
‫ب (‪.‬‬
‫ري ٌ‬
‫صُر الل ّهِ أل إ ِ ّ‬
‫َ‬
‫ن نَ ْ‬
‫مَتى ن َ ْ‬
‫صَر الل ّهِ قَ ِ‬
‫هذا وقد مضت سنة الله تعالى أن يقذف في عاقبة المر بالحق على بالباطل‬
‫‪ ،‬فيدمغه فإذا هو زاهق ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫دهم‬
‫حصهم فيع ّ‬
‫وانه سبحانه ل يزال يزيد على صف أهل الحق البلء حتى يم ّ‬
‫محصين ‪،‬‬
‫للنصر ‪ ،‬ويزيد أهل الباطل في طغيانهم حتى يمحقهم بالمؤمنين الم ّ‬
‫حص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين (‪.‬‬
‫) وليم ّ‬
‫غير أن هذا ليجري في زمن قصير ‪ ،‬ول بجهاد يسير ‪ ،‬وليس تحديد زمن‬
‫النصر ‪ ،‬ول أهله الذين يختارهم الله له ‪ ،‬إلينا ‪ ،‬وليس شيء من ذلك وكل‬
‫إلينا ‪ ،‬بل هو إلى الله تعالى وحده ‪ ،‬سبحانه ‪ ،‬يتخذ من شاء من الشهداء في‬
‫سبيله ‪ ،‬ويعز من شاء من جنده ‪ ،‬ويصطفي إليه من شاء من أولياءه ‪) ،‬وربك‬
‫يخلق ما يشاء ويختار ماكان لهم الخيرة ( ‪.‬‬
‫والخلصة أنكم إذا رأيتم الشرور السبعة قد اكتملت في صف شياطين النس‬
‫والجن من أهل الكفر والباطل ‪.‬‬
‫وتلك الصفات الخّيرة السبعة قد استكملها أولياء الله تعالى ‪ ،‬من أتباع‬
‫الرسل ‪ ،‬فاعلموا أن النصر قريب ‪ ،‬و بزوغ الفجر لن يخفى على مستريب ‪،‬‬
‫وأن الله تعالى سيتجّلى بنصره على عباده ‪ ،‬وسيعقب جهادهم تمكينا ‪،‬‬
‫ويثيبهم على صبرهم نصرا مبينا ‪.‬‬
‫ونحن نرى صورة مشهد الصراع العالمي واضحة للعيان ‪ ،‬ل تحتاج إلى إشارة‬
‫بالبنان ‪ ،‬فهذا عدو السلم الكبر المعسكر الصليبي المتحالف مع الصهاينة ‪،‬‬
‫قد جاء بكل غرور الطغاة ‪ ،‬بعد انتهاء الحرب الباردة ليحقق حلمه في احتلل‬
‫جديد لبلدنا ‪ ،‬ونهب خيراتنا ‪ ،‬فحّلت جيوشه في أفغانستان ‪ ،‬والعراق ‪ ،‬إلى‬
‫جانب احتلل فلسطين الذي لم يزل ‪ ،‬وهيمن على سياسات بلدنا ‪ ،‬حتى‬
‫انقادت له طوعا أو كرها ‪ ،‬وهو يتطلع إلى تحقيق ثلثة أهداف هي أخبث ما‬
‫تكون أهداف الكافرين ‪:‬‬
‫أحدها ‪ :‬فرض عقيدة وأحكام ملته الملحدة المادية الصليبية الصهيونية ‪،‬‬
‫بإحداث تغييرات سياسية وتشريعية وقضائية جديدة يفرضها على الدول ‪،‬‬
‫ليقضي بها على الصحوة السلمية ‪ ،‬والروح الجهادية ‪ ،‬وما تبقى من أحكام‬
‫الشريعة السلمية ‪ ،‬ومظاهر السلم ‪.‬‬

‫‪124‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الثانية ‪ :‬تحويل البلد العربية كلها إلى سوق لنعاش اقتصاده ‪ ،‬وضمان‬
‫وقه ‪ ،‬وإلى مرتع لنشر الفحش والفواحش ‪.‬‬
‫تف ّ‬
‫الثالثة ‪ :‬جعل سياسات الدول كلها مرتهنة بنظام دولي جديد يهمن عليها ‪،‬‬
‫تحت إرهاب القواعد العسكرية ‪ ،‬وسياسة الحروب الستباقية الهجومية ضد‬
‫أي دولة تفكر أن تخرج من قبضة هذا النظام العالمي الجديد ‪.‬‬
‫وهو يجند من أجل تحقيق أهدافه الخبيثة ‪ ،‬سياسات وأجهزة وإعلم الدول ‪،‬‬
‫بل يسخر حتى الهيئات السلمية ‪ ،‬ومجالس الفتيا الشرعية الرسمّية ‪ ،‬فقد‬
‫غدت تسير في ركاب هذا المشروع الصليبي الصهيوني الشيطاني ‪ ،‬وتحاكي‬
‫نفس ألفاظه ‪ ،‬وتردد كالببغاء نفس عباراته ‪ ،‬وتنفخ في نفس بوقه ‪ ،‬كما رأينا‬
‫ذلك مؤخرا على وسائل العلم ‪ ،‬بالكراه تارة ‪ ،‬وبالغراء تارة ‪ ،‬وبالخداع‬
‫والوعود الزائفة تارة ‪.‬‬
‫فالمعركة إذا ً قد وضحت صفوفها المتقاتلة ‪ ،‬وقد بانت راياتها المتقابلة ‪،‬‬
‫بارزة للعيان ‪ ،‬تواجه فيها أهل الجهاد واليمان ‪ ،‬مع عبدة الصليب وإخوانهم‬
‫اليهود ‪ ،‬من أهل الكفر والطغيان ‪.‬‬
‫وكين‬
‫فليغرنكم سقوط المتساقطين ‪ ،‬ول شبهات المفتونين ‪ ،‬ول تخبط المته ّ‬
‫‪ ،‬فهذا سنة ماضية ‪ ،‬فليصل إلى نهاية مرحلة المواجهة ‪ ،‬إل من لم يشرب‬
‫من نهر فتنة الدنيا من مرض الشهوات ‪ ،‬ول تلوث قلبه من داء الشبهات ‪،‬‬
‫وهم القل عددا ‪ ،‬غير أنهم أشد المؤمنين في التوحيد والخلص تجردا ‪،‬‬
‫وأعظمهم في الصبر والصطبار جَلدا ً ‪ ) ،‬فمن شرب منه فليس مني ولم‬
‫يطعمه فإنه مني إل من اغترف غرفة بيده ‪ ،‬فشربوا منه إل قليل منهم ( ‪.‬‬
‫وهذا وسيستمر تمحيص صف المؤمنين ‪ ،‬وظهور قرن المنافقين ‪ ،‬وتهاوي‬
‫المتشككين ‪ ،‬وتقاعس المثبطين ‪ ،‬إلى أن يأذن الله تعالى بساعة النصر‬
‫المبين ‪ ،‬فل تستوحشوا من قلة السالكين ‪ ،‬ول تغتروا بكثرة الهالكين ‪ ،‬فإن‬
‫هذا كله جزء من طبيعة المعركة نفسها ‪.‬‬
‫فاعقدوا العزم على مواجهة أهداف الطاغوت الكبر ‪ ،‬وأولياءه وأنصاره‬
‫المم ّ‬
‫كين لخططه في بلد المسلمين ‪ ،‬فنحن أيها المسلمون أمة الجهاد ‪ ،‬قد‬
‫عقد لواءه نبينا صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وقال ‪ ) :‬جعل رزقي تحت ظل رمحي‬
‫‪ ،‬وجعل الذل و الصغار على من خالف أمري ( ‪.‬‬
‫نؤمن أن الجهاد هو سبيل عزنا الممّهد بالمكاره والبلء ‪ ،‬وسقيا شجرة نصرنا‬
‫المروية بالشلء والدماء ‪ ،‬كما نؤمن أنه ذروة سنام هذا الدين العظيم ‪ ،‬وهو‬
‫باق إلى آخر الدهر ‪ ،‬ل يسقطه خيانة الزعماء ‪ ،‬ول جزع المنقادين لطواغيت‬
‫العصر ‪ ،‬الرازحين تحت القهر ‪ ،‬المرّقعين لئمة الكفر والجور‪.‬‬
‫دة ‪ ،‬لجهاد طويل ‪ ،‬ما بقي منه أعظم أثرا ‪ ،‬وأشد على الكفار‬
‫دوا الع ّ‬
‫فاع ّ‬
‫خطرا ‪ ،‬ستصول فيه فرسان السلم صولة البطال ‪ ،‬فتد ّ‬
‫ك فيه معاقل الكفر‬
‫دكا دكا ‪ ،‬كما تدك الجبال ‪ ،‬وتمضي فيه الجيال إثر الجيال ‪.‬‬
‫الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬ولله الحمد ‪ ،‬الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا‬
‫‪ ،‬ول إله إل الله ‪.‬‬
‫الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر ‪ ،‬الله أكبر‬
‫الحمد لله الذي فرض على عباده التقوى ‪ ،‬وجعلها خير زاد ‪ ،‬والصلة والسلم‬
‫على نبينا محمد المبعوث رحمة للعباد ‪،‬‬
‫)‪(3 /‬‬

‫‪125‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫اعلموا عباد الله تعالى أن التقوى اعظما ما أمر الله تعالى به ‪ ،‬قال تعالى‬
‫) ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله ( ‪.‬‬
‫والتقوى هي أن تلتزم طاعة الله تعالى في كل أحوالك ‪ ،‬وتجتنب معصيته في‬
‫حركاتك وسكناتك وليلك ونهارك ‪ ،‬إيمانا واحتسابا ‪ ،‬وابتغاء وجهه العلى‬
‫وثواب الخرة ‪،‬‬
‫التقوى هي أن تجاهد نفسك في ذات الله تعالى كما في الحديث ) أفضل‬
‫المؤمنين إسلما من سلم المسلمون من لسانه ويده ‪ ،‬وأفضل الجهاد من‬
‫جاهد نفسه في ذات الله ‪ ،‬وأفضل المهاجرين من جاهد نفسه وهواه في‬
‫ذات الله ( خرجه ابن نصر في الصلة ‪.‬‬
‫وإن هذا الدين العظيم تتداول عليه مراحل القوة والضعف ‪ ،‬غير أن العبد‬
‫مأمور في كل حال بالتقوى ‪ ،‬فهي وظيفة الوقت ‪ ،‬من أتى به فقد أدى ما‬
‫عليه ‪.‬‬
‫ن في مرحلة الغربة ‪ ،‬فكل مسلم مأمور حينئذ بالتقوى ‪ ،‬بأن يتمسك‬
‫إن كا ّ‬
‫بما أنزل الله تعالى ‪ ،‬حتى لو أصبح غريبا ‪ ،‬ل أن يدفع عن نفسه وحشة‬
‫الغربة ‪ ،‬بالتنازل عن شيء من دين الله تعالى‪ ،‬أو تحريفه ‪ ،‬أو تغييره ‪ ،‬قال‬
‫قرون من قَبل ِك ُ ُ‬
‫تعالى )فَل َوْل َ َ‬
‫سادِ ِفي‬
‫ن ال ْ َ‬
‫م أوُْلوا ْ ب َ ِ‬
‫ن ال ْ ُ ُ ِ ِ‬
‫ن ِ‬
‫قي ّةٍ ي َن ْهَوْ َ‬
‫كا َ‬
‫ف َ‬
‫ْ ْ‬
‫م َ‬
‫ن عَ ِ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫كاُنوا ْ‬
‫ما أت ْرُِفوا ْ ِفيهِ وَ َ‬
‫م َوات ّب َعَ ال ّ ِ‬
‫جي َْنا ِ‬
‫ن أن َ‬
‫موا ْ َ‬
‫ن ظ َل َ ُ‬
‫من ْهُ ْ‬
‫م ّ‬
‫ض إ ِل ّ قَِليل ً ّ‬
‫ذي َ‬
‫م ْ‬
‫الْر ِ‬
‫ن(‪.‬‬
‫جرِ ِ‬
‫م ْ‬
‫ُ‬
‫مي َ‬
‫وإن كان في مرحلة الجهاد بأن تيسرت سبله وكان له عليه أعوان ‪ ،‬فكل‬
‫مسلم مأمور أيضا بالتقوى ‪ ،‬بأن يصبر ‪ ،‬ول يجزع ‪ ،‬وأن يبقى في صف‬
‫المؤمنين حتى النصر ‪ ،‬ويتبرأ ويطهر قلبه من ولء الكافرين ‪ ،‬قال تعالى ‪:‬‬
‫) أم حسبتم أن تتركوا ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ولم يتخذوا من دون‬
‫الله ول رسوله ول المؤمنين وليجة والله خبير بما تعملون ( ‪.‬‬
‫وإن كان في مرحلة التمكين الجزئي أو الكلي ‪ ،‬فكل مسلم مأمور أيضا‬
‫بالتقوى بأن يستعمل ظهور اليمان وأهله في عز السلم وشريعته ‪ ،‬و إقامة‬
‫العدل ‪ ،‬ونشر العمل الصالح ‪ ،‬وبسط الرحمة في الرض ‪ ،‬وإشاعة المان‬
‫لهلها ‪.‬‬
‫فالتقوى هي أعظم أمر في كل حين ‪ ،‬ولهذا قال تعالى ) يا أيها الذين آمنوا‬
‫اتقوا الله حق تقاته ول تموتن إل وأنتم مسلمون ( ‪.‬‬
‫فطوبى لعبد استصحب التقوى في كل عمره ‪ ،‬حتى أتته منيته ‪ ،‬وهو من‬
‫متصف بهذه الصفة العظيمة الجليلة ‪.‬‬
‫أل فاسمعوا وصية نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم ‪ ) :‬اضمنوا لي ستا من‬
‫أنفسكم أضمن لكم الجنة ‪ ،‬اصدقوا إذا حدثتم ‪ ،‬وأوفوا إذا وعدتم ‪ ،‬وأدوا إذا‬
‫ائتمنتم ‪ ،‬واحفظوا فروجكم ‪ ،‬وغضوا أبصاركم ‪ ،‬وكفوا أيديكم ( رواه ابن‬
‫خزيمة وابن حبان والحاكم من حديث عبادة رضي الله عنه ‪.‬‬
‫وقال ‪ ) :‬اعبد الله كأنك تراه ‪ ،‬فإن لم تكن تراه فإنه يراك ‪ ،‬واعدد نفسك‬
‫في الموتى ‪ ،‬وإياكم ودعوة المظلوم فإنها تستجاب ‪ ،‬ومن استطاع منكم أن‬
‫يشهد الصلتين العشاء والصبح ولو حبوا فليفعل ( خرجه الطبراني في الكبير‬
‫من حديث أبى الدرداء ‪.‬‬
‫فعليكم بتقوى الله في السر والعلن ‪ ،‬اجمعوا همكم كله عليها ‪ ،‬فل يضر‬
‫العبد ما ترك مما سوى ذلك ‪ ،‬ول يبلغ العبد حقيقة التقوى حتى يحب لخيه‬
‫المسلم ما يحب لنفسه ‪ ،‬فيألم لمصاب إخوانه المسلمين في الرض كلها‬
‫كما في الحديث ) المؤمن من أهل اليمان بمنزلة الرأس من الجسد ‪ ،‬يألم‬
‫المؤمن لما يصيب أهل اليمان ‪ ،‬كما يألم الرأس لما يصيب الجسد( رواه‬
‫‪126‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أحمد من حديث سهل بن سعد ‪.‬‬
‫فاللهم الزمنا كلمة التقوى ‪ ،‬واجعلنا أحق بها وأهلها ‪ ،‬واجمع عليها قلوبنا ‪،‬‬
‫واجعلها خاتمة أعمارنا ‪ ،‬وخير زادنا في القدوم عليك ‪.‬‬
‫اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات ‪ ،‬والمؤمنين والمؤمنات ‪ ،‬الحياء منهم‬
‫والموات ‪ ،‬واللهم اجمع على التوحيد والجهاد كلمة أهل السلم واليمان ‪،‬‬
‫وانصرهم على أهل الشرك و الكفران ‪ ،‬وانصر المجاهدين في فلسطين ‪،‬‬
‫والعراق ‪ ،‬وأفغانستان ‪ ،‬وفي كل مكان ‪.‬‬
‫اللهم قاتل الصليبين والصهاينة ‪ ،‬وردهم عن بلد المسلمين ‪ ،‬واخزهم كما‬
‫أخزيت أسلفهم الولين ‪ ،‬اللهم منزل الكتاب ‪ ،‬ومجري السحاب ‪ ،‬وهازم‬
‫الحزاب ‪ ،‬اهزم كفرة أهل الكتاب ‪ ،‬الذين يقاتلون أولياءك ‪ ،‬ويكذبون‬
‫رسلك ‪ ،‬ويصدون عن سبيلك ‪ ،‬اللهم اجعل الدائرة عليهم ‪ ،‬واخزهم ‪ ،‬وانصرنا‬
‫عليهم ‪ ،‬واشف صدور قوم مؤمنين آمين ‪ ،‬والحمد لله رب العالمين ‪.‬‬
‫ألقاها ‪ :‬الشيخ حامد بن عبدالله العلي‬
‫)‪(4 /‬‬
‫________________________________________‬
‫الطاقات والمواهب في خدمة الدين‬
‫رئيسي ‪:‬فضائل ‪:‬الربعاء ‪19‬شوال ‪1425‬هـ ‪ -‬ا ديسمبر ‪ 2004‬م‬
‫الحمد لله‪ ،‬وبعد‪،،،‬‬
‫مستلزمات ومقتضيات الستقامة على شرع الله‪:‬‬
‫كثير من المسلمين اليوم ل يفقهون ماذا يعني‪ ،‬وماذا يقتضي‪ ،‬وماذا يستلزم‬
‫وماذا تتطلب استقامتهم على شرع الله؟ إن الستقامة على شرع الله عز‬
‫وجل تستلزم أمورا ً كثيرة‪ ،‬وتتطلب من المسلم الغيور على دينه‪ ،‬وعلى‬
‫عقيدته‪ ،‬الذي يريد أن يرفع لواء السلم عاليا ً تتطلب منه تكاليف كثيرة ‪.‬‬
‫ومن هذه التكليفات التي تقتضيها الستقامة على شرع الله‪:‬‬
‫استغلل كل الطاقات والمواهب من أجل نصرة دين الله عز وجل‪ :‬كثير من‬
‫المسلمين لديهم طاقات عديدة مادية ومعنوية لكنهم ل يستغلونها لرفع دين‬
‫الله‪ ،‬ونصرة شرعه سبحانه‪ .‬ويظهر إخلص الفرد المسلم وحماسه لهذا‬
‫الدين بقدر ما يستغله من طاقات نفسه ومواهبه الذاتية من أجل نصرة دين‬
‫الله‪ ،‬ولعل ذلك يعتبر مقياسا ً جيدا ً يستطيع أن يقيس به المسلم ما مدى‬
‫صدقه؟ وما مدى إخلصه؟ وما مدى تفانيه لنصرة هذا الدين؟‬
‫استغلل الطاقات والمواهب لعلء كلمة الله‪:‬‬
‫لقد آتانا الله قوى كثيرة‪ ،‬وأنعم علينا بمواهب جمة‪ ،‬لكن‪ :‬هل استغلت هذه‬
‫الطاقات والمواهب لعلء كلمة الله ؟‪ .‬إن الله سبحانه سمى نفسه القوي‪،‬‬
‫ن َرب ّ َ‬
‫زيُز]‪]{[66‬سورة هود[‪.‬‬
‫ك هُوَ ال ْ َ‬
‫قوِيّ ال ْعَ‬
‫فقال في سورة هود‪...}:‬إ ِ ّ‬
‫ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ما‬
‫لقد أمر الله المؤمنين بإعداد القوة لملقاة القوة للعداء‪} :‬وَأ ِ‬
‫ع ّ‬
‫م َ‬
‫دوا لهُ ْ‬
‫ة‪]{[60]...‬سورة النفال[‪ .‬وهي نكرة في سياق المر تفيد‬
‫ن قُوّ ٍ‬
‫م ِ‬
‫ا ْ‬
‫ست َط َعْت ُ ْ‬
‫م ْ‬
‫العموم‪ ..‬جميع أنواع القوة ‪..‬وانظر أخي‪:‬‬
‫نماذج لستغلل المواهب والطاقات في خدمة لدين‪:‬‬
‫‪ -1‬داود عليه السلم‪ :‬لما أعطى الله داود عليه السلم إلنة الحديد‪ ،‬فيم‬
‫استخدمها ذلك النبي الكريم؟ لقد استخدمها في صناعة الدروع‪ ،‬وملبس‬
‫الحرب‪ ،‬والعتاد العسكري؛ ليجاهد في سبيل الله عز وجل ‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ -2‬سيلمان عليه السلم‪ :‬وقد أعطى الله سيلمان عليه السلم نعما كثيرة }َيا‬

‫‪127‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ُ‬
‫َ‬
‫ن كُ ّ‬
‫ل َ‬
‫يٍء‪]{[16]...‬سورة النمل[‪.‬‬
‫من ْط ِقَ الط ّي ْرِ وَأوِتيَنا ِ‬
‫مَنا َ‬
‫س عُل ّ ْ‬
‫أي َّها الّنا ُ‬
‫ش ْ‬
‫م ْ‬
‫ولذلك فها هو يستخدم الهدهد في طاعة الله‪ ،‬وفي إرسال كتب النذار‬
‫والعذار إلى الكفار؛ لدعوتهم إلى دين الله‪ ،‬وتهديدهم إذا هم مالوا وحادوا‬
‫عن شرع الله‪ ..‬وهاهو يستخدم جنوده من الجن‪ ،‬والنس‪ ،‬والطير في تهديد‬
‫الكفار‪ ،‬وإرغامهم وحملهم على إتباع الدين‪،‬‬
‫وها هو يستخدم العفاريت في جلب ما إذا رآه الكفار أسلموا‪ ،‬واستخدم الجن‬
‫في بناء الصرح الممرد من قوارير‪ ،‬الذي بهر عين ملكة الكفار؛ فأسلمت لما‬
‫علمت أن ملكها ل يساوي شيئا ً بجانب ملك سليمان المؤيد من عند الله عز‬
‫وجل ‪.‬‬
‫َ‬
‫ح‬
‫س ّ‬
‫ه الّري َ‬
‫وإن الله ليزع بالسلطان مال يزع بالقرآن ‪ .‬وقال سبحانه‪ }:‬فَ َ‬
‫خْرَنا ل ُ‬
‫َ‬
‫خاًء حي ُ َ‬
‫ن كُ ّ‬
‫ب]‪َ[36‬وال ّ‬
‫ن‬
‫ص]‪َ[37‬وآ َ‬
‫مرِهِ ُر َ‬
‫شَيا ِ‬
‫صا َ‬
‫َ ْ‬
‫تَ ْ‬
‫ري ب ِأ ْ‬
‫ثأ َ‬
‫ري َ‬
‫ل ب َّناٍء وَغَ ّ‬
‫طي َ‬
‫خ ِ‬
‫ج ِ‬
‫وا ٍ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫فاِد]‪[38‬هَ َ‬
‫ب]‪{[39‬‬
‫ص َ‬
‫م َ‬
‫سك ب ِغَي ْرِ ِ‬
‫م ِ‬
‫ح َ‬
‫ن أوْ أ ْ‬
‫ذا عَطاؤَُنا َفا ْ‬
‫ُ‬
‫سا ٍ‬
‫ن ِفي ال ْ‬
‫من ُ ْ‬
‫قّرِني َ‬
‫]سورة ص[‪ .‬من الجن الذين عصوا سليمان‪.‬‬
‫حَها َ‬
‫ها َ‬
‫شهٌْر‪]{[12]...‬سورة سبأ[‪ .‬أنعم الله‬
‫ح غُد ُوّ َ‬
‫شهٌْر وََرَوا ُ‬
‫ن الّري َ‬
‫ما َ‬
‫} وَل ِ ُ‬
‫سل َي ْ َ‬
‫عليه بها‪ ،‬ففي أي شيء استخدمها؟ في السفر عليها لطاعة الله‪ ،‬في سبيل‬
‫الله سبحانه‪.‬‬
‫َ‬
‫قط ِْ‬
‫ن ال ِْ‬
‫ر‪]{[12]...‬سورة سبأ[‪ .‬النحاس المذاب يصنع فيها‬
‫ي‬
‫ع‬
‫ه‬
‫}‪...‬وَأ َ‬
‫سل َْنا ل َ ُ َ ْ َ‬
‫ما يشاء مما فيه فائدة للدين والبلد والعباد ‪.‬‬
‫م ُ‬
‫ه‪]{[12]...‬سورة سبأ[‪ .‬سخرهم‬
‫ن َرب ّ ِ‬
‫}‪...‬وَ ِ‬
‫ن ي َعْ َ‬
‫ن َ‬
‫ن ال ْ ِ‬
‫ن ي َد َي ْهِ ب ِإ ِذ ْ ِ‬
‫ل ب َي ْ َ‬
‫م ْ‬
‫ج ّ‬
‫م َ‬
‫الله لسليمان‪ ..‬ماذا يعملون له ؟ المحاريب‪ :‬المساجد‪ ،‬والبنية‪ .‬والجفان التي‬
‫كالجواب‪ ،‬وهي‪ :‬الحواض العظيمة التي يجبى إليها الناس‪ .‬والقدور الراسيات‬
‫لعظمها ترسو من ثقلها لينتفع مما فيها المسلمون ‪.‬‬
‫‪ -3‬ذو القرنين رضي الله عنه‪ :‬وذو القرنين الذي كان من جنود السلم‬
‫سلطه الله على الشرق والغرب حتى جاب الرض ل يمر على أمة من المم‬
‫إل دعاهم إلى السلم‪ ،‬فإذا رفضوا؛ جعل بلدهم قاعا ً صفصفًا‪ ،‬وسلط عليهم‬
‫ه ِفي‬
‫مك ّّنا ل َ ُ‬
‫جنوده‪ ،‬فاستباح بلدهم لما عصوا ما أمر الله به أن يطاع‪ }..‬إ ِّنا َ‬
‫َ‬
‫ن كُ ّ‬
‫ل َ‬
‫سب ًَبا]‪]{[85‬سورة الكهف[‪.‬‬
‫اْل َْر‬
‫ض َوآت َي َْناه ُ ِ‬
‫سب ًَبا]‪[84‬فَأت ْب َعَ َ‬
‫يٍء َ‬
‫ش ْ‬
‫م ْ‬
‫ِ‬
‫ولذلك لما ورد على قوم من الكفار ماذا قال؟ }َقا َ َ‬
‫ف‬
‫سو ْ َ‬
‫م فَ َ‬
‫ن ظ َل َ َ‬
‫ما َ‬
‫لأ ّ‬
‫م ْ‬
‫ه عَ َ‬
‫ذاًبا ن ُك ًْرا ]‪]{[87‬سورة الكهف[‪ .‬من رفض‬
‫م ي َُرد ّ إ َِلى َرب ّهِ فَي ُعَذ ّب ُ ُ‬
‫ه ثُ ّ‬
‫ن ُعَذ ّب ُ ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ه عَ َ‬
‫ّ‬
‫ذاًبا ن ُك ًْرا]‬
‫ب‬
‫ذ‬
‫ع‬
‫ي‬
‫ف‬
‫ه‬
‫ب‬
‫ر‬
‫لى‬
‫إ‬
‫د‬
‫ر‬
‫ي‬
‫م‬
‫ث‬
‫}‬
‫وغيره‬
‫بالقتل‬
‫فسنعذبه‬
‫الله؛‬
‫شرع‬
‫وقاوم‬
‫َ ّ ِ َُ ُ ُ‬
‫ّ َُ ّ ِ‬
‫ل ل َه من أ َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫م َ‬
‫مرَِنا‬
‫قو‬
‫ُ‬
‫ن‬
‫س‬
‫و‬
‫سَنى َ َ َ‬
‫ن وَعَ ِ‬
‫جَزاًء ال ْ ُ‬
‫ه َ‬
‫صال ِ ً‬
‫ح ْ‬
‫ُ ِ ْ ْ‬
‫حا فَل َ ُ‬
‫نآ َ‬
‫ما َ‬
‫‪[87‬وَأ ّ‬
‫ل َ‬
‫م َ‬
‫م ْ‬
‫سًرا]‪]{[88‬سورة الكهف[‪.‬‬
‫يُ ْ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ولما ورد على القوم الذين ل يكادون يفقهون قو ً‬
‫ل‪ ،‬لستعجام كلمهم وبعدهم‬
‫عن الناس‪ ،‬ضعفاء‪ ،‬ل حول لهم ول قوة اشتكوا إليه من ظلم يأجوج ومأجوج‪،‬‬
‫وإغارتهم عليهم‪ ،‬وإفسادهم أموالهم وزروعهم ومواشيهم وأنفسهم‪ ،‬فماذا‬
‫قرنين إن يأ ْجوج و ْ‬
‫َْ‬
‫جعَ ُ‬
‫ض فَهَ ْ‬
‫ل‬
‫م ْ‬
‫ف ِ‬
‫ل نَ ْ‬
‫دو َ‬
‫س ُ‬
‫جو َ‬
‫مأ ُ‬
‫ج ُ‬
‫قالوا‪َ} :‬قاُلوا َيا َذا ال ْ َ ْ َ ْ ِ ِ ّ َ ُ َ َ َ‬
‫ن ِفي الْر ِ‬
‫َ‬
‫لَ َ‬
‫جعَ َ‬
‫سد ًّا]‪]{[94‬سورة الكهف[‪ .‬اكفنا شرهم‬
‫ك َ‬
‫ن تَ ْ‬
‫خْرجا ً عََلى أ ْ‬
‫م َ‬
‫ل ب َي ْن ََنا وَب َي ْن َهُ ْ‬
‫يا ذا القرنين ونحن نعطيك الجر‪ ،‬ولكن المسلم الذي يندفع بروح السلم‪،‬‬
‫وقوة اليمان والخلص لله سبحانه ل يأخذ أجرة إنما ينتظر الجر من الله‬
‫سبحانه‪َ } ،‬قا َ‬
‫خي ٌْر‪]{[95]...‬سورة الكهف[‪.‬‬
‫مك ّّني ِفيهِ َرّبي َ‬
‫ما َ‬
‫ل َ‬
‫ما أعطاني الله من السلم والقوة خير مما ستعطونني ‪ ...‬كما قال سليمان‬

‫‪128‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لمن جاءه بهدية بلقيس‪َ }:‬قا َ َ‬
‫م‬
‫ه َ‬
‫خي ٌْر ِ‬
‫ل أت ُ ِ‬
‫م ّ‬
‫ما آَتاك ُ ْ‬
‫م ّ‬
‫ي الل ّ ُ‬
‫ل فَ َ‬
‫دون َِني ب ِ َ‬
‫ما آَتان ِ َ‬
‫ما ٍ‬
‫ب ْ َ‬
‫ن]‪]{[36‬سورة النمل[‪.‬‬
‫م تَ ْ‬
‫حو َ‬
‫فَر ُ‬
‫َ‬
‫م ب ِهَدِي ّت ِك ُ ْ‬
‫ل أن ْت ُ ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫عيُنوِني ب ِ ُ‬
‫قال لهم‪ ...}:‬فأ ِ‬
‫ديدِ‬
‫ح ِ‬
‫ما]‪[95‬آُتوِني ُزب ََر ال َ‬
‫قوّةٍ أ ْ‬
‫م َرد ْ ً‬
‫م وَب َي ْن َهُ ْ‬
‫جعَل ب َي ْن َك ْ‬
‫َ‬
‫ن‪]{...‬سورة الكهف[‪ .‬يعني وضع الساس من‬
‫ي‬
‫ف‬
‫د‬
‫ص‬
‫ال‬
‫ن‬
‫َ‬
‫حّتى إ َِذا َ‬
‫ساَوى ب َي ْ َ‬
‫ّ َ ْ ِ‬
‫السفل إلى العلى مما مل بين الجبلين طول ً وعرضًا‪ ،‬فصار سدا ً منيعا ً ‪.‬‬
‫ه َناًرا َقا َ‬
‫ن َقا َ‬
‫ل آُتوِني‬
‫ل ان ْ ُ‬
‫ف ُ‬
‫حّتى إ َِذا َ‬
‫خوا َ‬
‫}‪َ ...‬‬
‫حّتى إ َِذا َ‬
‫جعَل َ ُ‬
‫ن ال ّ‬
‫ساَوى ب َي ْ َ‬
‫صد َفَي ْ ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫أ ُفْرِغ ْ عَلي ْهِ قِطًرا]‪]{[96‬سورة الكهف[‪.‬‬
‫وقد يقول البعض‪ :‬لقد كان باستطاعته أن يبني السد هو ومن معه فلماذا‬
‫استعان بهم؟!‬
‫ً‬
‫قد يكون محتاجا إليهم لقوة المر وعظمه‪ ،‬ولكنه رجل ذكي قد آتاه الله‬
‫البصيرة‪ ،‬فهو يريد أن يعلم هؤلء الناس الذين ل يكادون يفقهون قول ً كيف‬
‫يصنعون الحديد‪ ،‬كيف يصنعون الصنعة‪ ،‬علمهم حرفيا ً خطوة بخطوة‪:‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫جعَ ْ‬
‫حّتى إ َِذا‬
‫عيُنوِني ب ِ ُ‬
‫}‪...‬فَأ ِ‬
‫ح ِ‬
‫ديد ِ َ‬
‫ما]‪[95‬آُتوِني ُزب ََر ال ْ َ‬
‫قوّةٍ أ ْ‬
‫م َرد ْ ً‬
‫م وَب َي ْن َهُ ْ‬
‫ل ب َي ْن َك ُ ْ‬
‫ُ‬
‫ه َناًرا َقا َ‬
‫ن َقا َ‬
‫ه‬
‫ل ان ْ ُ‬
‫ف ُ‬
‫ل آُتوِني أفْرِغ ْ عَل َي ْ ِ‬
‫حّتى إ َِذا َ‬
‫خوا َ‬
‫َ‬
‫جعَل َ ُ‬
‫ن ال ّ‬
‫ساَوى ب َي ْ َ‬
‫صد َفَي ْ ِ‬
‫ْ‬
‫قِطًرا]‪]{[96‬سورة الكهف[‪.‬‬
‫فالمسلم ينفع الناس‪ ،‬ويعلم المساكين ويأخذ بهم حتى يوصلهم إلى مرتبة‬
‫يستطيعون فيها العتماد على أنفسهم‪ ،‬وهكذا توجيه الطاقات‪ ،‬وتوجيه‬
‫الماديات في السلم ‪ ..‬إذن‪ ..‬لقد كان أنبياء الله والمسلمون الول يستغلون‬
‫الطاقات لنصرة الدين‪ ،‬ونفع المسلمين‪ ،‬ونفع البلد والعباد‪.‬‬
‫وكذلك كان عند الفراد المسلمين طاقات فردية قدموها لنصرة الدين‪،‬‬
‫وإعلء كلمة الله‪:‬‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫صلى‬
‫‪ -1‬زيد بن ثابت رضي الله عنه‪ :‬قال رضي الله عنه‪ :‬ذ ُهِ َ‬
‫ي َ‬
‫ب ِبي إ ِلى الن ّب ِ ّ‬
‫ُ‬
‫سو َ‬
‫ل الل ّهِ هَ َ‬
‫ه‬
‫ب ِبي فَ َ‬
‫م ِ‬
‫ن ب َِني الن ّ ّ‬
‫ج َ‬
‫ذا غَُل ٌ‬
‫قاُلوا َيا َر ُ‬
‫ه عَل َي ْهِ وَ َ‬
‫معَ ُ‬
‫جارِ َ‬
‫م فَأعْ ِ‬
‫سل ّ َ‬
‫الل ّ ُ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ب ذ َل ِ َ‬
‫ه عَل َي ْ َ‬
‫ما أن َْز َ‬
‫ضع َ ع َ ْ‬
‫ه‬
‫ه عَل َي ْ ِ‬
‫ِ‬
‫ج َ‬
‫سوَرة ً فَأعْ َ‬
‫ك بِ ْ‬
‫شَرة َ ُ‬
‫صّلى الل ّ ُ‬
‫ل الل ّ ُ‬
‫م ّ‬
‫ي َ‬
‫ك الن ّب ِ ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫م وََقا َ‬
‫ن ي َُهود َ عَلى ك َِتاِبي[‬
‫م ِلي ك َِتا َ‬
‫وَ َ‬
‫ما آ َ‬
‫ب ي َُهود َ فَإ ِّني َواللهِ َ‬
‫ل‪َ ] :‬يا َزي ْد ُ ت َعَل ْ‬
‫سل َ‬
‫م ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫َقا َ‬
‫س عَ ْ‬
‫ت‬
‫ت ِبي َ‬
‫شَرةَ لي ْل ً‬
‫حّتى َ‬
‫ة َ‬
‫ه وَكن ْ ُ‬
‫حذ َقْت ُ ُ‬
‫خ ْ‬
‫مّر ْ‬
‫ما َ‬
‫م َ‬
‫ت ك َِتاب َهُ ْ‬
‫م ُ‬
‫ل َزي ْد ٌ فَت َعَل ْ‬
‫م َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ب‪ .‬رواه أحمد وابوداود‬
‫ه إ َِذا كت َ َ‬
‫جي ُ‬
‫ب عَن ْ ُ‬
‫م إ َِذا كت َُبوا إ ِلي ْهِ وَأ ِ‬
‫ه كت ُب َهُ ْ‬
‫أقَْرأ ل ُ‬
‫سو ُ‬
‫والترمذي‪ .‬وفي رواية لحمد‪َ ' :‬قا َ‬
‫م‪:‬‬
‫ه عَل َي ْهِ وَ َ‬
‫ل ِلي َر ُ‬
‫سل ّ َ‬
‫صّلى الل ّ ُ‬
‫ل الل ّهِ َ‬
‫ْ‬
‫ت‪َ :‬ل َقا َ‬
‫ب[ َقا َ‬
‫مت َُها ِفي‬
‫سْرَيان ِي ّ َ‬
‫ح ِ‬
‫ة إ ِن َّها ت َأِتيِني ك ُت ُ ٌ‬
‫]ت ُ ْ‬
‫ن ال ّ‬
‫مَها[ فَت َعَل ّ ْ‬
‫ل فَت َعَل ّ ْ‬
‫ل قُل ْ ُ‬
‫س ُ‬
‫َ‬
‫ما الحديث‪.‬‬
‫و‬
‫ي‬
‫ر‬
‫ش‬
‫ع‬
‫ة‬
‫ع‬
‫َ‬
‫سب ْ َ َ َ َ َ ْ ً‬
‫فإذن كان لدى هذا الغلم من الذكاء والفهم الذريع ما تعلم به لغة قوم من‬
‫الكفار غير لغته؛ ليخدم الدين‪ ،‬وليكون كاتبا ً عند رسول الله صلى الله عليه‬
‫وسلم يقرأ كتب اليهود المرسلة إليه‪ ،‬ويجيب له عليها ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫‪ -2‬عيسى العوام رحمه الله‪ :‬وقد تستغربون المواهب التي قد يبدع فيها‬
‫البعض‪ ،‬ويبرع فيها فيسخرها لخدمة الدين كيف تكون ! قال ابن شداد رحمه‬
‫الله في إحدى الوقائع التي كانت بين صلح الدين والنصارى‪ :‬ومن نوادر هذه‬
‫الوقعة ومحاسنها أن عواما ً مسلما ً كان يجيد العوم‪ ،‬يقال له‪ :‬عيسى العوام‬
‫وكان يدخل إلى البلد بالكتب والنفقات على ظهره ليل ً على غرة من العدو ـ‬
‫البلد المسلمة كانت محاصرة بسفن العدو كانوا ينتظرون المدد ورسائل‬
‫صلح الدين التي يخبرهم فيها ماذا سيعملون ويمدهم بالنفقات لدعم الجهاد ـ‬
‫فكان هذا الغواص المسلم يدخل من تحت سفن العداء ثم يخرج بعدها‪،‬‬

‫‪129‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويدخل البلدة المسلمة وكان يغوص ويخرج من الجانب الخر لمراكب العدو‪،‬‬
‫وكان ذات ليلة شد على وسطه ثلثة أكياس فيها ألف دينار‪ ،‬وكتب للعسكر‪،‬‬
‫وعام في البحر فجرى عليه من أهلكه‪ ،‬ولكن الله قدر أن يموت هذا الرجل‬
‫وهو جندي في وسط المعركة يخدم الدين‪ ،‬وأبطأ خبره عنا فاستشعر الناس‬
‫هلكهم ولما كان بعد أيام بينما الناس على طرف البحر في البلد وإذا البحر‬
‫قد قذف إليهم ميتا ً غريقا ً فافتقدوه فوجدوه عيسى العوام ‪ .‬ووجدوا على‬
‫وسطه الذهب وشمع الكتب وكان الذهب نفقة للمجاهدين ‪ .‬فما ُرؤِيَ من‬
‫أدى المانة في حال حياته وقد أداها بعد وفاته إل هذا الرجل‪.‬‬
‫فإذن‪ :‬حتى الغواصين والغطاسين كانوا يستغلون هذه الموهبة لنصرة الدين‪.‬‬
‫‪ -3‬ولما دخل رسول الله المدينة توزعت الطاقات‪ ،‬واستغلت المواهب‪ :‬فهذا‬
‫بلل يؤذن‪ ،‬وسعد وغيره لحراسة الرسول صلى الله عليه وسلم في مبدأ‬
‫المر ‪ .‬وزيد وغيره لكتابة الوحي والرسائل‪ ،‬وخالد وغيره للقيادة ‪ .‬خالد الذي‬
‫كان مبدعا ً في القيادة استغل طاقته في أي شيء؟ استلم مباشرة الجيوش‬
‫يقودها في سبيل الله‪ ،‬وحسان‪ ،‬وكعب‪ ،‬وابن رواحة للقيام بالدور العلمي‬
‫المطلوب لخدمة السلم ‪.‬‬
‫ْ‬
‫وابن مسعود صاحب النعلين والمطَهرة؛ لنه كان فقيها شديد التعلم كان‬
‫يسأل رسول الله ‪ ..‬حتى في الشياء الدقيقة ليتعلم‪ ..‬وسلمان يدل على‬
‫فكرة الخندق لما احتاج المسلمون‪ ..‬ونعيم بن مسعود الثقفي يعرض خدماته‬
‫لما أسلم‪..‬وأبو طلحة يأتي رسول الله بتبرع سخي بستان كبير‪ ،‬يقول‪ :‬يا‬
‫رسول الله ضعها حيث أراك الله ‪.‬‬
‫ووضع التجار إمكاناتهم لنصرة الدين‪ :‬فهذا عثمان رضي الله عنه يحفر بئرا ً‬
‫على نفقته‪ ،‬ويجهز جيش العسرة على نفقته‪ ،‬ويفك أزمة المسلمين في‬
‫وقت شدة بأن تبرع بالدواب التي حملت التجارة له بما عليها للمسلمين ‪..‬‬
‫والملحظ في السيرة النبوية أن هذا الستغلل والتوزيع لم يظهر بشكل‬
‫واضح إل في المجتمع المدني بعد إرساء القاعدة الصلبة والهجرة إلى المدينة‬
‫‪.‬‬
‫الحرص على توفير الكفاءات التي يحتاج إليها المجتمع المسلم‪ ،‬وقبل ذلك‬
‫توفير الكفاءات الشرعية التي يتربى الناس عليها‪ :‬وإل فما الفائدة من‬
‫الطباء والمهندسين إذا كانت قلوبهم خاوية على عروشها من اليمان‬
‫والعقيدة الصحيحة ‪ .‬وانظر إلى الغثاء المتدفق من أجيال البعثات على بلد‬
‫المسلمين ـ كثير منهم ممن جاءوا من الغرب‪ ،‬أو الشرق قد أصبحوا حربا ً‬
‫على السلم وأهله ـ فليست القضية مجرد كفاءات علمية‪ ،‬وليست القضية‬
‫مهارة في المور الدنيوية‪ ..‬قبل ذلك ل بد أن تعمر القلوب باليمان‪ ،‬وأن‬
‫تتربى النفوس‪ ،‬وإل فإن هذه الطاقات ستستخدم في حرب السلم ولو كان‬
‫أصحابها عبد الله ومحمد وأحمد وعبد الرحمن ‪.‬‬
‫استغلل الكفرة لمواهبهم أسوأ استغلل‪:‬‬
‫وانظر كيف استغل الكفار الولون مهاراتهم ومواهبهم أسوأ استغلل‪:‬‬
‫فهذا فرعون‪ :‬لما أعطاه الله الملك والمال؛ سخر العباد‪ ،‬واستعلى عليهم‪،‬‬
‫واعتدى على حق اللوهية‪ ،‬فادعى بأنه هو ربهم العلى‪ ،‬وبنوا له القصور‬
‫والنهار التي تجري من تحتها‪ ،‬وتأمل في هذه الهرامات الموجودة الن من‬
‫الذي بناها؟ ولماذا بنوها؟ وكم أنفق فيها؟ إن الذين بنوها جماعة من الكفرة‬
‫ممن سخر المساكين في ذلك الزمن‪ ،‬فأقاموها على دمائهم‪ ،‬وعلى أموال‬
‫الشعوب الفقيرة في ذلك الوقت لماذا ؟! لتكون مقبرة لهم زعموا ! بناء‬
‫كامل مقبرة لواحد ويدفن معه من الكنوز والموال التي يحتاج إليها الناس ‪..‬‬
‫‪130‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫كم قتل من الناس فيمن بنوا تلك الهرامات؟ فالستغلل السيئ للطاقات‬
‫وللثروة هو الذي يبدد أموال الناس‪ ،‬ويفقرهم‪.‬‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ن‬
‫وتأمل في حال قارون‪ :‬لما أعطاه الله المال وأعطاه}‪ِ ...‬‬
‫ما إ ِ ّ‬
‫ن الكُنوزِ َ‬
‫م َ‬
‫ة‪]{[76]...‬سورة القصص[‪ .‬استكبر وعل‪،‬‬
‫صب َةِ ُأوِلي ال ْ ُ‬
‫م َ‬
‫قو ّ ِ‬
‫فات ِ َ‬
‫ح ُ‬
‫َ‬
‫ه ل َت َُنوُء ِبال ْعُ ْ‬
‫وزعم بأن الله يحبه ويرضى عنه وإل لما أعطاه ‪ .‬فبماذا عاقبه الله بعد ذلك؟‬
‫سوء استغلل الموال؛ يؤدي إلى الهلك ‪.‬‬
‫التبذير والسراف يؤدي إلى الهلك‪..‬إنفاق الموال في مجالت الحرام يؤدي‬
‫َ‬
‫ن ب ِك ُ ّ‬
‫ل‬
‫إلى الخراب والهلك؛ ولذلك يقول نبي من النبياء لقومه موب ً‬
‫خا‪ }:‬أت َب ُْنو َ‬
‫ن]‪]{[128‬سورة الشعراء[‪.‬‬
‫ِريٍع آي َ ً‬
‫ة ت َعْب َُثو َ‬
‫هذه المنشآت التي فيها ضرر على المنشآت وأهله‪ ،‬وفيها تبذير للموال‬
‫عبث‪.‬‬
‫نصرة الدين ل تكون بالمواهب المحرمة‪:‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫فل يحسبن كل إنسان أن هوايته التي يبدع فيها يمكن أن تستخدم لنصرة‬
‫الدين؛ فإن هناك هوايات ومواهب نشأت في ظل الجاهلية بعيدا ً عن السلم‪،‬‬
‫ل مجال لصحابها في خدمة الدين‪ ،‬فمث ً‬
‫ل‪:‬‬
‫هواة لعب الورق والشطرنج هذه هواية ماذا تفيد السلم وأهله‪ ،‬ولو كانوا‬
‫من أبطال العالم في ذلك‪.‬‬
‫ن بعض السذج أن بعض تلك الشياء قد تصبح إسلمية بمجرد ذكر من‬
‫ول يظن َ ّ‬
‫الذكار يكتب عليها كمن يظن أن ورق اللعب إذا طبع عليه ' ل إله إل الله '‬
‫صار إسلميًا‪ ،‬وكمن يظن أن قطعة الشطرنج إذا استبدل الصليب على رأسها‬
‫بالهلل صار إسلميا ً ‪.‬‬
‫ومن يظن أن الذي يلعب الطاولة إذا قال في بداية لعبه‪':‬بسم الله' صارت‬
‫اللعبة إسلمية‪ ،‬ومن الذي يظن أن النحاتين الذين ينحتون التماثيل والصنام‬
‫إذا نحتوا تمثال ً لعمر بن الخطاب‪ ،‬أو ابن تيمية صار عملهم إسلميًا‪ ..‬فهذا‬
‫هراء‪ ،‬وكلم فارغ‪ ،‬وإذا كانت القضية مضمونها جاهلي؛ فل بد من نسفها‬
‫تمامًا‪.‬‬
‫وكثير من المور التي ينسبونها إلى الفن المعماري السلمي‪ ،‬السلم منها‬
‫برئ؛ لنها ما نشأت تحت راية القرآن والسنة‪ ،‬وإنما نشأت في فترات‬
‫الترف؛ نتيجة للبذخ والسراف وتضييع الموال ‪ .‬فقد تكون الموهبة إذا ً منقمة‬
‫ل منقبة‪ ..‬فعلى أصحاب الهوايات المحرمة أن يبحثوا عن مجالت أخرى‬
‫يستفيد السلم من جهودهم فيها ‪.‬‬
‫سا من المسلمين أنعم الله عليهم بالصوت‬
‫وانظر كيف أغوى الشيطان أنا ً‬
‫الجميل فاستخدموه للغناء والفسق ومزامير الشيطان بدل ً من استغلله في‬
‫قراءة القرآن‪ ،‬ودعوة الناس للصلة بالذان ‪.‬‬
‫وأنعم الله على آخرين بذاكرة جيدة استغلوها بحفظ تفاصيل التوافه من‬
‫الرياضات والهداف‪ ،‬وأسماء اللعبين وتواريخ ذلك‪ ،‬وكلمات الغاني وأشعار‬
‫المجون‪ ،‬بدل ً من استخدام ذاكراتهم في حفظ كتاب الله والعلم الشرعي ‪.‬‬
‫دعوة لستغلل الطاقات في طاعة الله‪:‬‬
‫إن الله سيحاسب الناس على طاقاتهم‪ ،‬فعلى من أنعم الله عليه بطاقة أن‬
‫يستغلها لطاعة الله ‪ .‬من أنعم الله عليه بشخصية جذابة وقدرة على التداخل‬
‫مع البشر أن يستغلها في الدخول إلى قلوب الناس وتعميرها بالسلم‪،‬‬

‫‪131‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وانظر إلى مصعب بن عمير كيف أنعم الله عليه بتلك الجاذبية مما أدخل فيه‬
‫أناسا ً من أهل الشرك‪ ،‬فصاروا قادة للسلم ‪ .‬ومن أنعم الله بجاه‪ ،‬أو نفوذ‪،‬‬
‫أو سلطان‪ ،‬فعليه أن يستعمله للخير‪ ،‬وفي إحقاق الحق‪ ،‬ومحاربة الباطل‪،‬‬
‫وأن يقرب أهل الخير‪ ،‬ويجعلهم بطانته ومشورتهم كما فعل الراشدون وعمر‬
‫بن عبد العزيز ‪.‬‬
‫ومن آتاه الله قدرة في الشعر؛ فلينظمه في المنافحة عن السلم‪ ،‬وهتك‬
‫أستار الباطل كما كان حسان يفعل رضي الله عنه ‪ .‬ومن آتاه الله بسطة في‬
‫الجسم‪ ،‬فليجعلها في طاعة الله‪ ،‬حربا ً على أعداء الله‪ ،‬يعين فيها الملهوف‬
‫والمسكين والفقير من المسلمين ‪ .‬ولما أعطى الله طالوت بسطة في العلم‬
‫والجسم؛ استعملها في قيادة بني إسرائيل بشرع الله حتى وصلوا إلى نصر‬
‫الله ‪ .‬وتأمل كيف عوتب موسى صلى الله عليه وسلم واعتبر ذلك خطيئة في‬
‫حقه لما استخدم قوته الجسدية في ضرب رجل‪ ،‬فوكزه فقضى عليه ‪.‬‬
‫إذن‪ ..‬إذا كنا نريد أن نكون صادقين في استقامتنا على شرع الله؛ فعلينا‬
‫باستغلل طاقاتنا ومواهبنا المادية والمعنوية لعلء كلمة الله‪.‬‬
‫من' الطاقات والمواهب في خدمة الدين' كتبه الشيخ‪ /‬محمد صالح المنجد‬
‫)‪(4 /‬‬
‫الطب السلمي ليس حفرية في أرض الدراويش‬
‫د‪ .‬أحمد القاضي‬
‫________________________________________‬
‫هناك العديد من الراء ووجهات النظر حول‪ :‬ما هو الطب السلمي ؟ أهو‬
‫علم طبي خاضع تمام الخضوع لمراد الله‪ ،‬أم هو فن العلج الذي ينتهجه‬
‫المسلمون في أفضل صورة عندما يكون المسلمون في أفضل أحوالهم؟ أم‬
‫أنه الطب الكثر حداثة‪ ،‬المهتدي بالتعاليم اللهية والمتطابق تمام التطابق‬
‫معها؟ وأي تلك التعريفات المختصرة سيكون صائًبا؟ إننا نحتاج لوضع بعض‬
‫قا لما أفهم من روح التعاليم‬
‫المعايير بهدف الوصول إلى فهم مشترك‪ .‬وطب ً‬
‫السلمية الواردة في القرآن والسنة اقترحت في عام ‪ 1981‬هذه الخصائص‬
‫الست الساسية للطب السلمي‪:‬‬
‫‪ -1‬ضرورة الخضوع للتعاليم والداب السلمية‪.‬‬
‫‪ -2‬ضرورة أن يكون منطقّيا في الممارسة‪.‬‬
‫‪ -3‬ضرورة أن يكون شامل ً في اهتماماته؛ بحيث يعطي اهتمامات متساوية‬
‫لكل من الجسد والعقل والروح‪ ،‬وللفرد كما للمجتمع‪.‬‬
‫‪ -4‬ضرورة أن يكون عالمّيا في تناوله‪ ،‬آخ ً‬
‫ذا في العتبار كافة الموارد‪،‬‬
‫وموجًها فائدته للجميع‪.‬‬
‫سا استنتاجاته المنطقية على‬
‫‪ -5‬ضرورة أن يكون علمّيا في منهجيته‪ ،‬مؤس ً‬
‫الملحظات الصحيحة‪ ،‬والحصائيات الدقيقة والتجريب المين‪.‬‬
‫قا ما عجزت عن تحقيقه فنون‬
‫‪ -6‬ضرورة أن يكون ممتاًزا ومتميًزا‪ ،‬محق ً‬
‫العلج الخرى‪.‬‬
‫ما كانت لدي فرضية نظرية تقول‪ :‬إن الخصيصة‬
‫منذ خمسة عشر عا ً‬
‫السادسة من تلك الخصائص الست سوف تأخذ مكانها إلى حيز الوجود تلقائًيا‬
‫إذا تم اللتزام بالخصائص الخمس الولى‪ ،‬والن بعد تسعة أعوام من‬
‫محاولت اللتزام بتلك الخصائص فإن الفرضية تبدو الن حقيقة‪ .‬كانت تلك‬
‫عقد‬
‫الفكار التي طرحتها في المؤتمر الدولي الول للطب السلمي الذي ُ‬

‫‪132‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بالكويت في يناير ‪ 1981‬أفكاًرا منطقية على الرغم من أنها كانت أفكاًرا‬
‫نظرية وغير مثبتة‪ ،‬لكننا قمنا بوضع برنامج لعلج ما ُيسمى بالمراض غير‬
‫القابلة للعلج ‪ inducrable diseases‬بدأنا في تطبيقه منذ عام ‪ 1986‬في كل‬
‫من بنما سيتي ‪ Panama City‬في فلوريدا ودبي بالمارات العربية‪.‬‬
‫ضا‬
‫وقد شملت قائمة المراض التي تعاملنا معها من خلل ذلك البرنامج أمرا ً‬
‫كانت ُتعد غير قابلة للعلج مثل‪ :‬بعض حالت السرطان المتأخرة ‪Metastatic‬‬
‫‪، Cancers‬وكل المراض النحللية المزمنة ‪ Chronic degenrative diseases‬في‬
‫كل من العظام والمفاصل‪ ،‬وأمراض القلب والجهاز الدوري‪ ،‬وأمراض الجهاز‬
‫العصبي المركزي‪ ،‬وأمراض الكبد كالتهاب الكبد الوبائي المزمن النشط‬
‫‪ Chronic Active Hepatitis‬والتشمع الكبدي المبكر ‪،Early Chronic Cirrhosis‬‬
‫وأمراض الجهاز التنفسي مثل‪ :‬المرض الرئوي النسدادي المزمن ‪Chronic‬‬
‫‪ ،Obstructive Pulmonary‬والمراض المناعية الذاتية ‪Autoimmune diseases‬‬
‫مثل الروماتويد ‪ Rheumatiod‬والذئبة الحمراء ‪ Lupus Erythematosis‬والتصلب‬
‫الجلدي ‪Seleroderma‬اوغيرها‪ ،‬إضافة إلى الربو الشعبي وأمراض الحساسية‪،‬‬
‫وأخيًرا مجموعة مثيرة من الطفال الذي يعانون من التخلف العقلي وعدد‬
‫آخر من الختللت الوراثية ‪. Genetic Abnormatities‬‬
‫كان هؤلء المرضى جميًعا يجمع بينهم شيء مشترك‪ :‬أنهم قد فشلوا في‬
‫الستجابة للعلج الطبي الحديث‪ ،‬إضافة إلى أن البعض كان بل علج من‬
‫الساس‪ ،‬هذا البرنامج الذي أتحدث عنه هو برنامج العلج المناعي متعدد‬
‫الساليب ‪ (Multimodality Immunotherapy program(MIP‬ويتضمن العديد من‬
‫جا غذائًيا والعديد من الضافات‬
‫الساليب العلجية البديلة‪ ،‬والتي تشمل برنام ً‬
‫الغذائية مثل‪ :‬العشاب الطبية والفيتامينات والمعادن والنزيمات التي تؤخذ‬
‫عن طريق الفم أو الحقن في الوريد‪ ،‬مع علج لرتفاع الحرارة‪ ،‬مع الحقن‬
‫بالوزون ومركب ‪ Hydrogen Peroxide‬مع العلج بالمركبات الخطافية‬
‫‪ Chelating Therapy‬وعلج دموي بالشعة فوق البنفسجية‪ ،‬والوخز بالبر‬
‫الصينية والعلج الطبيعي والتمارين‪ ،‬وفوق ذلك كله علج تأهيلي شامل‬
‫للمشاعر‪ ،‬مع تقديم استشارات حول كيفية التخلص من العواطف السلبية‪،‬‬
‫والتدريب على التغذية الحيوية المرتجعة ‪ Biofeedback‬والتخيل التصويري‬
‫الموجه ‪ Guided Imagery‬وأساليب تبصيرية أخرى ‪،Visualization Techinques‬‬
‫جا باستخدام ‪ Tumounrs antigen‬وكذلك بعض‬
‫كما يتلقى مرضى السرطان عل ً‬
‫المنتجات الطبيعية ذات التأثير الختياري المضاد للخليا السرطانية‪ ،‬ويتضمن‬
‫البرنامج إحداث تغيير جذري في طريقة المريض في الكل والتفكير والعيش‪،‬‬
‫ويتطلب –كذلك‪ -‬التخلص من كل الرواسب الضارة التي ربما نتجت من‬
‫ما مع‬
‫التعرض الطويل للملوثات البيئية‪ ..‬وباختصار العيش بطريقة أكثر تلؤ ً‬
‫التعاليم الدينية‪ ،‬وأكثر ارتبا ً‬
‫طا بالحياة الصحية‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫دا عن‬
‫وعلى الرغم من أن البرنامج ل زال في مراحل التطوير‪ ،‬ول زال بعي ً‬
‫قا للمعايير‬
‫الوصول )للمال( فإن هناك بعض النتائج التي تبدو مستحيلة ‪-‬طب ً‬
‫الطبية الحديثة‪ -‬لهؤلء المرضى الذين لم يكن متوقًعا أن تتحسن حالتهم‬
‫نهائًيا‪ ،‬وفجأة يبدءون في التحسن الجزئي أو الكلي‪ ،‬وتصل معدلت التحسن‬
‫المبكرة إلى ‪ %80‬في المراض الحميدة‪ ،‬و ‪ %30-25‬في المراض الخبيثة‬
‫التي كان ُيظن ‪-‬حتى هذه اللحظة‪ -‬أنها مميتة‪ ،‬نحن ل نستطيع الن التحدث‬
‫‪133‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عن معدلت شفاء أو علج حتى تتم متابعة المرضى لمدى خمسة أو عشرة‬
‫أعوام على القل‪.‬‬
‫وبين نقطة البداية بمرض مزمن كان ُيظن أنه غير قابل للعلج‪ ،‬وبين نقطة‬
‫النهاية بتحقق الشفاء الذي كان ُيظن أنه مستحيل هناك طريق طويل من‬
‫ن جديدة لحقائق قديمة‪ ،‬وطرق مثيرة وجديدة‬
‫الكتشافات‪ ،‬طريق مليء بمعا ٍ‬
‫لفهم الصحة والحياة‪ :‬إنه شيء أشبه بالسير في طريق مفروش بالورود‪،‬‬
‫ترى فيه بعينيك براعم الورود تتفتح من حولك وأنت تسير‪.‬‬
‫فقد توصلنا لفهم جديدة لجزاء مشهورة من اليات القرآنية أو الحاديث‬
‫النبوية‪ ،‬فهم جديد للستجابات المرضية الفسيولوجية المختلفة وآليات العلج‪،‬‬
‫فهم للروابط بين المراض المزمنة والختللت المناعية؛ فكل المرضى الذين‬
‫يعانون من أمراض مزمنة سواء حميدة أم خبيثة الذين رأيناهم سواء في بنما‬
‫سيتي ‪ Panama City‬أم في دبي‪ ،‬والذين تم تقييم حالتهم المناعية –وجد أن‬
‫لديهم درجة ما من النقص والختلل المناعي‪ ،‬والتي تختلف في تفاصيلها من‬
‫دا‬
‫مريض لخر‪ ،‬ولكن يبدو أن هناك شكل ً معيًنا للختللت المناعية أكثر تواج ً‬
‫مع أمراض معينة أو مجموعات معينة من المراض‪ .‬وتم فهم العلقة بين‬
‫المراض المزمنة والمشاعر السلبية البادية؛ حيث إن كل المرضى الذين‬
‫يعانون من أمراض مزمنة سواء أكانت حميدة أم مزمنة لديهم كميات زائدة‬
‫من المشاعر السلبية الظاهرة‪ ،‬وذلك من قبل أن يتم تشخيص أو من قبل أن‬
‫تظهر عليهم أمراضهم المزمنة‪ ،‬وحينما تظهر عليهم المراض المزمنة تزيد‬
‫مشاعرهم السلبية الظاهرة‪.‬‬
‫فهم جديد لبعض اليات القرآنية‪:‬‬
‫نحن نعرف الن من دراساتنا المبكرة أن الستماع إلى القرآن له تأثير مباشر‬
‫في تقليل التوتر‪ ،‬وتأثير غير مباشر ‪-‬وربما مباشر‪ -‬في حفز الجهاز المناعي؛‬
‫مما يساهم –بالتحديد‪ -‬في عملية الشفاء‪ ،‬وكان التأثير القرآني قد تحقق‬
‫بالستماع لكلمات القرآن –حتى بدون فهم معانيها‪ -‬ويزيد التأثر إذا أضيف‬
‫للستماع فهم المعنى‪ .‬وقد بّينت دراساتنا التالية أن مفاهيم قرآنية معينة ذات‬
‫تأثير شديد في مساعدة المرضى في التخلص من المشاعر السلبية‬
‫الظاهرة‪ ،‬وكذلك في التعامل مع التأثر المناعي السلبي الموجودة بصفة‬
‫دائمة في المراض المزمنة‪ ،‬هذا التأثير الشفائي للقرآن ظاهر بجلء في‬
‫تأثيره المحفز للجهاز المناعي ويستخدم بصورة روتينية كجزء من البرنامج‬
‫مع كل مرضانا‪ ،‬يستوي في ذلك المسلمون وغير المسلمين‪.‬‬
‫كذلك الحديث عن العسل وأن فيه شفاء للناس‪ ..‬فقد بينت دراساتنا‬
‫ودراسات غيرنا أيضا‪ -‬أن العسل له تأثير محفز للجهاز المناعي‪ ،‬بالضافة‬‫للتأثيرات الشفائية الخرى‪ .‬كذلك الحديث عن الحبة السوداء وأن بها شفاء‬
‫لكل داء إل الموت‪ ،‬هذه العبارة فيها نقطتان من الغموض ربما لم ُيفسرا‬
‫مبدئًيا‪ :‬الولى التأثير الشفائي لكل داء هل تساعد في كل أنواع المراض‬
‫التي لها طبيعة مختلفة وأسباب مختلفة؟‪ ،‬الثانية معنى استثناء الموت؛ إذ إن‬
‫أي شخص ميت بالفعل ل حاجة به إلى الحبة السوداء‪ ،‬أم أن ذلك يعني شيًئا‬
‫آخر؟‪ ،‬اللغز الول تم تفسيره حينما أكدت دراساتنا في عامي ‪ 1986‬و ‪1987‬‬
‫التأثير المحفز للجهاز المناعي الذي تحدثه الحبة السوداء ومن ثم يمكن أن‬
‫تساهم في شفاء كل المراض‪ :‬في شفاء حالة جراحية وبتقليل مشكلت ما‬
‫بعد العمليات‪ ،‬وقد تم حل اللغز الثاني في النهاية ‪-‬بعد أعوام من الملحظة‪-‬‬
‫حيث إنه طالما كان هناك جزء باق من الوظيفة أو الحياة في النسيج أو‬
‫العضو المصاب فهناك فرصة في التحسن أو الشفاء الجزئيين أو الكليين‪،‬‬
‫‪134‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وفي المقابل إذا كان النسيج أو العضو قد مات نهائًيا مع فقدان كامل‬
‫لوظيفته فليس هناك ثمة فرصة متاحة في التخطيط أو محاولت علجية‪.‬‬
‫ملمح أساسية للتأثير العلجي للعديد من الساليب المشار إليها في التعاليم‬
‫السلمية‪:‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫الممارسات السلمية المختلفة مثل‪ :‬الصيام والصلة والعادات والتجاهات‬
‫العاطفية وبعض العناصر الخاصة التي ذكر أن لها تأثيًرا شفائّيا مثل‪ :‬القرآن‬
‫والعسل والحبة السوداء وأشياء أخرى ‪-‬كلها جميًعا يجمع بينها شيء مشترك‬
‫هو أن ذلك التأثير يتعامل مع آليات المرض المستترة مثل القنص أو الختلل‬
‫المناعي أكثر من تعامله مع المراض السطحية‪ ،‬ومن ثم فإن التأثير الشفائي‬
‫حقيقي وليس مجرد مسكن للمراض‪ ،‬الملمح الثاني‪ :‬أن التأثير العلجي‬
‫استعادي ‪ Restorative‬في طبيعته بغض النظر عن اتجاه الخلل‪ ،‬وهو ما يعني‬
‫على سبيل المثال‪ :‬أنه إذا كان عدد خليا معين أقل من الطبيعة فإن العلج‬
‫دا عن‬
‫يؤدي إلى زيادة عدد الخليا المتأثرة‪ ،‬وإذا كان عدد نفس الخليا زائ ً‬
‫الطبيعي فإن العلج سينتج عنه نقص في عدد الخليا المتأثرة‪ ،‬إلى جانب ذلك‬
‫فإن التغير الصلحي ‪-‬أّيا كان لعلى أم لسفل‪ -‬سوف يعود فقط إلى‬
‫المستوى الطبيعي أو قريب من الطبيعي‪ ،‬وليس وراء ذلك‪ ،‬وهذه عادة‬
‫خصيصة مشتركة للعشاب الطبيعية وسائر الساليب العلجية الطبيعية‬
‫بخلف المركبات الكمياوية المخلقة التي يكون تأثيرها –دائما‪ -‬في اتجاه واحد‬
‫دا مع زيادة الجرعة إلى ما وراء المستوى الطبيعي المرغوب‪ .‬كما‬
‫ومتزاي ً‬
‫اتضح ‪-‬أكثر خلل التعامل مع المراض المزمنة المقاومة للعلج‪ -‬أن المكون‬
‫المادي الطبيعي في الشخص ل يمكن فصله عن مكوناته العاطفية أو‬
‫الروحية‪ ،‬إن علج مثل تلك الحالت المتحدية لن يكون مؤثًرا تأثيًرا كامل ً إذا‬
‫لم تتم عملية الستعادة ‪Restoration‬على المستوى الفيزيقي المادي الطبيعي‬
‫والعاطفي والروحي‪ ،‬والفشل في تصحيح أي اختلل في هذه المستويات‬
‫الثلثة ربما يقلل كثيًرا من فاعلية العلج‪.‬‬
‫فهم آليات التعامل )التواصل( مع الخليا المناعية الخاصة بالشخص‪:‬‬
‫يمكن للخليا المناعية قراءة عقل صاحبها وتسجيل المركزية فيها‪ ،‬وتستجيب‬
‫للشعة الكهرومغناطيسية والنبضات المارة في العقل‪ ،‬أي الفكار والعواطف‬
‫ومن ثم يستطيع الفرد التحكم بشدة في وظائف خلياه المناعية بالتحكم في‬
‫أفكاره وعواطفه‪ ،‬إن الفرد يمكن أن يكون لدية فكرة عن مستوى أداء‬
‫الخليا المناعية تحت تأثير عواطف معينة بملحظة مستوى أداء المرجحين‬
‫تحت تأثير نفس العواطف‪.‬‬
‫التأثير الواسع المدى للعواطف السلبية واليجابية‪:‬‬
‫قا إلى الجنة‬
‫تنقية القلب من أي مشاعر للحقد أو الكره ليس –فقط‪ -‬طري ً‬
‫ضا طريق لصحة أفضل ومناعة أفضل‪ ،‬وبالمثل في كل المشاعر‬
‫ولكنه أي ً‬
‫السلبية ومقابلتها الفيزيقية اليجابية يمكن أن يكون لها تأثير سلبي أو إيجابي‬
‫على الصحة الفيزيقية‪ ،‬وعلى الداء العام للفرد في عالمه وما بعده‪.‬‬
‫فهم المعنى الشامل لكلمة تلوث‪:‬‬
‫إن التلوث العاطفي والفكري ذوي التأثير المسمم للقلب والعقل يسببان‬
‫ضرًرا بنفس القدر الذي تحدثه الملوثات الكيماوية والفيزيقية في تسميمها‬
‫للجسم؛ فكل منها يمكن أن يكون له تأثيره الكافي على صحة أداء الشخص‬

‫‪135‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الكهربية وشرارة الحياة‪.‬‬
‫نحن ل نعرف طبيعة الروح كيف تؤثر في الحياة‪ ،‬لكننا رغم ذلك نعرف أن‬
‫بعض مظاهر الحياة وجود الروح في الجسد‪ ،‬وأحد هذه المظاهر هي‬
‫الكهربية‪ ،‬فطالما أن في الجسد شحنات كهربائية فذلك يعني أن الشخص ل‬
‫زال حّيا‪ ،‬وعندما تترك الكهربية الجسد فإن ذلك يعني أن الشخص ميت‪،‬‬
‫نفس الشيء ينطبق على النباتات‪ :‬النباتات الحية أي النيئة غير المطهوة‬
‫وغير المقطعة ‪-‬تلك النباتات بها قدر محسوس من الكهربية‪ ،‬ومن ثم كان‬
‫للطعام الحي ذلك التأثير الشفائي ‪-‬أو على القل جزئّيا‪ -‬بسبب شحناته‬
‫الكهربائية التي تؤثر إيجابّيا بطريقة ما على الشحنات الكهربائية لجسم‬
‫النسان‪ ،‬أما الطعام الميت ربما يكون له قيمة غذائية ولكن ليست ذات تأثير‬
‫شفائي؛ حيث إنه ل يوجد به كهربية‪ ،‬الجسم كآلة كهربائية محاط بمجال من‬
‫سمي الورا ‪ Aura‬هذا‬
‫الطاقة الكهرومغناطيسية‪ ،‬مجال ضوئي غير مرئي ُ‬
‫المجال الضوئي يمكن أن يصور الن تصويرا كهربائًيا‪ ،‬تصور كيرليان ‪Kirlian‬‬
‫‪ Photography‬ومن ثم يمكن تقديره‪ ،‬ونحن نعرف الن أن الطعام‪ ،‬وكذلك‬
‫الحالة العاطفية يمكن أن تؤثر سلًبا أو إيجاًبا على الورا الخاصة بالشخص‪،‬‬
‫وفي المقابل فإن حالة الورا ‪ Aura‬يمكن أن تؤثر على حالة الجسد أيضا‬
‫سلًبا أو إيجاًبا‪ ،‬بل أكثر من ذلك فإن الورا الخاصة بشخص ما يمكن أن تؤثر‬
‫في الورا الخاصة بشخص آخر من خلل التصال المادي الفيزيقي‪ ،‬أو حتى‬
‫بمجرد القتراب‪ ،‬وهذا أيضا يمكن توثيقه من خلل التصوير الكهربائي‪ ،‬وحينما‬
‫نصل إلى فهم هذه اللية نستطيع أن نصل إلى تحقيق التأثير الشفائي للتجاه‬
‫العاطفي اليجابي في الطفال‪ ،‬من خلل نصح آبائهم محققين تحسًنا أو‬
‫حا في الختللت الجينية الناتجة عن التشوهات في الكروموزومات‬
‫تصحي ً‬
‫دونما الحاجة للهندسة الوراثية‪ ،‬بل فقط من خلل تغيير العوامل البيئية‬
‫والغذائية‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫من أكثر الملحظات المثيرة والمحيرة‪ ،‬والتي تمكنا من عملها خلل العام‬
‫الماضي كان تحسين العديد من الطفال الذين يعانون من مشكلت وراثية‪،‬‬
‫بعد استخدام بعض الساليب في إطار البرنامج‪ ،‬لنعط بعض المثلة‪ :‬كان‬
‫هناك طفل صغير عمره خمس سنوات‪ ،‬يعاني من تخلف عقلي وتم التأكد‬
‫فعليا من إصابته بمرض متلزم وتشوه في كروموزوم ‪10‬كيو‪ 10q+‬وهي حالة‬
‫قا؛ فهو ل يتحدث بكلمة واحدة ول يستجيب لية‬
‫ل يمكن التعامل معها مطل ً‬
‫أوامر‪ ،‬وخلل ستة أشهر كان يستجيب للوامر ويقول بعض الكلمات واستمر‬
‫في التحسن التدريجي‪ ،‬وهناك طفلة عمرها ‪ 6‬سنوات تعاني من مرض‬
‫لثلسيميا ميجور‪ ،‬والذي كان يتطلب نقل دم شهري وهو الن ُيعالج من خلل‬
‫البرنامج منذ عام تقريًبا‪ ،‬وخلل الربعة أشهر الخيرة لم يحتج إلى نقل دم‬
‫قا‪ ،‬والعديد من الطفال الخرين الذين كانوا يعانون من مشكلت وراثية‬
‫مطل ً‬
‫أخرى قد تحسن حالتهم بدرجات متفاوتة‪ ،‬في البداية لم نستطع تفسير تلك‬
‫النتائج غير المتوقعة‪ ،‬ثم فكرنا أنه إذا كانت العوامل البيئية السلبية يمكنها‬
‫التأثير سلبًيا على الداء الجيني للخلية كما يحدث في الطفرات فربما تؤثر‬
‫العوامل البيئية اليجابية تأثيرا صلحيا وخططنا للبدء في دراسة جينية طويلة‬
‫المدى في محاولة لتفسير الوضع‪ ،‬ولنرى كيف يمكن للعوامل العلجية‬
‫الطبيعية أن تؤثر في النسخ أو العوامل الخرى التي ربما تكون داخلة في‬

‫‪136‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫العملية‪.‬‬
‫الملحظات سابقة الذكر هي مجرد ومضات من النور على طول طريق‬
‫طويل من الكتشاف ول زالت هناك مساحات كثيرة من ظلم مجهول‪ ،‬وعلى‬
‫قا‪ ،‬إن اللتزام بالتعاليم‬
‫دا ح ً‬
‫حا وواع ً‬
‫الرغم من ذلك فإن الطريق يبدو صحي ً‬
‫الدينية يدفع للمام‪.‬‬
‫سا على الخبرات سالفة الذكر فإن تعريف وفهم الطب‬
‫النتيجة‪ :‬تأسي ً‬
‫ما‬
‫السلمي المعطى في هذه الورقة يبدو ملئ ً‬
‫)‪(4 /‬‬
‫الطب النبوي‬
‫الختان وقاية ‪ ..‬وتوفير‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫جعل السلم الختان إحدى سنن الفطرة ‪ ،‬وأكدت ذلك السنة النبوية‬
‫المطهرة ‪ ،‬ففي الحديث الذي رواه الشيخان‪ " :‬خمس من الفطرة ‪ :‬الختان‬
‫والستحداد وقص الشارب وتقليم الظافر ونتف البط "‬
‫وروى أبو هريرة مرفوعا ‪ " :‬اختتن إبراهيم وهو ابن ثمانين بالقدوم " متفق‬
‫عليه ‪.‬‬
‫فماذا يقول الطب الحديث ؟ ولماذا تراجع الغرب عن عدائه للختان ؟‬
‫فقد أكدت الحصائيات العلمية الحديثة أن ‪ % 80 – 60‬من أطفال المريكان‬
‫يختنون ‪ ،‬ونحن نعلم أن الغالبية العظمى من المريكيين من النصارى‬
‫والنصارى عادة ل يختنون ‪ .‬فماذا حدث في أمريكا ؟‬
‫لقد بينت الدراسات العلمية التي بدأت تظهر في أمريكا قبل أكثر من عشر‬
‫سنوات أن الطفال المختونين هم أقل عرضة للصابة بالتهاب المجاري‬
‫البولية ‪ ،‬وأن غير المختونين أكثر عرضة للصابة بهذا اللتهاب ب ‪ 39‬ضعف‬
‫منه عند المختونين ‪.‬‬
‫وفي دراسة حديثة نشرت في مجلة ‪ Pediatrics‬عام ‪ 2000‬م ‪ ،‬وأجريت على‬
‫‪ 50.000‬طفل ‪ ،‬أظهرت الدراسة أن ‪ % 86‬من التهابات المجاري البولية‬
‫عند الطفال في سنتهم الولى من العمر قد حدثت عند غير المختونين ‪ ،‬وأن‬
‫الكلفة الكلية لمعالجة التهابات المجاري البولية بلغت عند الطفال غير‬
‫المختونين عشرة أضعاف ما هي عليه عند الطفال المختونين ‪.‬‬
‫هكذا يحسبون ‪ ،‬وهكذا يقدرون ‪ ،‬والسلم جاء بتلك الفطرة العجيبة ‪ ،‬والسنة‬
‫الحميدة ‪ ،‬فاتبعها المسلمون في كل مكان ‪ ،‬اقتداء بهدي نبيهم العظيم صلى‬
‫الله عليه وسلم قبل أن يكتشف العلم الحديث الحكمة الصحية ‪ ،‬والتوفير‬
‫القتصادي الذي يجنيه المختونون عندما يتبعون ذلك الهدي النبوي الشريف ‪.‬‬
‫وأصدرت المنظمات الصحية لطب الطفال في أمريكا توصياتها عام ‪1999‬‬
‫تدعو إلى ختان الطفال المختونين‪ .‬كما أن سرطان القضيب نادر الحدوث‬
‫جدا عند المختونين ‪ ،‬في حين يشاهد عند غير المختونين ‪.‬‬
‫=============‬
‫الرضاعة من لبن الم لحولين كاملين‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ه وَهًْنا‬
‫وال ِد َي ْهِ َ‬
‫سا َ‬
‫لن َ‬
‫م ُ‬
‫هأ ّ‬
‫ملت ْ ُ‬
‫ح َ‬
‫يقول الله تعالى في كتابه العزيز ‪ ":‬وَوَ ّ‬
‫ن بِ َ‬
‫صي َْنا ا ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫ه ِفي َ‬
‫ت ي ُْر ِ‬
‫وال ِ َ‬
‫دا ُ‬
‫عا َ‬
‫صال ُ ُ‬
‫ن وَفِ َ‬
‫ضعْ َ‬
‫ن ‪ .‬لقمان ‪ . 14‬ويقول تعالى ‪َ :‬وال َ‬
‫مي ْ ِ‬
‫َعَلى وَهْ ٍ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫كا ِ َ‬
‫ن َ َ‬
‫ن َ‬
‫ة‪.‬‬
‫ضاعَ َ‬
‫م الّر َ‬
‫ن أَراد َ أن ي ُت ِ ّ‬
‫ن لِ َ‬
‫م ْ‬
‫أوْل َد َهُ ّ‬
‫ملي ْ ِ‬
‫حوْلي ْ ِ‬
‫‪137‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فلماذا حدد القرآن مدة الرضاعة بعامين اثنين ؟ وماذا في الطب من جديد ؟‬
‫فقد أقرت مؤخرا منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونسيف إلى أن‬
‫الرضاعة الطبيعية يجب أن تستمر لعامين اثنين ‪ .‬وأصدرت دعوتها للمهات‬
‫في العالم أجمع أن يتبعن تلك التوجيهات ‪ .‬كما دعا مقال نشر في إحدى‬
‫المجلت المريكية ‪ Pediatric Clinics of North America‬في عدد شهر فبراير‬
‫‪ ، 2001‬دعا النساء في أمريكا إلى اتباع توصيات الكاديمية المريكية لطب‬
‫الطفال ‪ ،‬والتي تدعو إلى الستمرار في الرضاعة الطبيعية لمدة ‪ 12‬شهرا‬
‫على القل ‪ ،‬و أن الولى من ذلك اتباع توصيات منظمة الصحة العالمية‬
‫بالرضاعة لحولين كاملين ‪.‬‬
‫أليس هذا ما جاء في القرآن الكريم قبل أكثر من أربعة عشر قرنا من الزمن‬
‫؟ فالله تعالى يفرض للمولود على أمه أن ترضعه حولين كاملين ‪ ،‬لنه‬
‫سبحانه وتعالى يعلم أن هذه الفترة هي المثلى من جميع الوجوه الصحية‬
‫والنفسية للطفل ‪ .‬وتثبت البحوث الطبية والنفسية اليوم أن فترة عامين‬
‫ضرورية لنمو الطفل نموا سليما ‪ .‬ولكن نعمة الله على المسلمين لم تنتظر‬
‫بهم حتى يعلموا هذا من تجاربهم ‪ ،‬فقرر ذلك في قرآنه العظيم ‪ ،‬والله رحيم‬
‫بعباده ‪ ،‬وبخاصة أولئك الطفال البرياء ‪.‬‬
‫وقد أكدت الدراسات الحديثة أن الرضاعة الطبيعية المديدة من لبن الم تقي‬
‫من العديد من اللتهابات الجرثومية والفيروسية ‪ .‬كما أن الرضاعة المديدة‬
‫تقلل من حدوث سرطان الدم عند الطفال ‪ .‬وكلما طالت مدة الرضاعة‬
‫الطبيعية ‪ ،‬زادت قوة الوقاية من هذا النوع من السرطان ‪.‬‬
‫وليس هذا فحسب ‪ ،‬بل إن الرضاعة المديدة تقي أيضا من سرطان آخر‬
‫يصيب الجهاز اللمفاوي في الجسم ويدعى " ليمفوما " ‪.‬‬
‫وفوق هذا وذاك ‪ ،‬فقد أكد البحث الذي نشرته مجلة ‪Pediatric Clinics of‬‬
‫‪ North America‬في شهر فبراير ‪ 2001‬أن المدارك العقلية عند الطفال الذي‬
‫رضعوا من ثدي أمهم رضاعة مديدة هي أعلى من الذين لم يرضعوا من ثدي‬
‫أمهم ‪ .‬وأنه كلما طالت مدة الرضاعة الطبيعية زادت تلك المدارك العقلية‬
‫في كل سنين الحياة ‪.‬‬
‫==============‬
‫العسل ‪ ...‬شفاء للناس‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫)‪(1 /‬‬
‫فالله سبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز ‪ " :‬يخرج من بطونها شراب‬
‫مختلف ألوانه فيه شفاء للناس " سورة النحل ‪ .‬وقد أكدت البحاث العلمية‬
‫الحديثة فوائد العسل في عدد من المجالت ‪ ،‬ومن أحدث هذه البحاث ‪ ،‬تلك‬
‫التي قام بها أستاذ جامعي في جامعة ‪ waikato‬في نيوزيلندة ‪ ،‬يدعى‬
‫البروفيسور بيتر مولن وقد قضى وزملؤه في مخابر البحث ثمانية عشر‬
‫عاما في تجاربهم العلمية على العسل ‪ ،‬وخرجوا بأكثر من خمسة عشر بحثا‬
‫علميا نشرت في أشهر المجلت الطبية في العالم‪ ،‬و نشر آخرها في شهر‬
‫أبريل ‪. 2001‬‬
‫وقلت في نفسي ‪ ،‬يا سبحان الله ‪ ،‬عالم غير مسلم ‪ ،‬وربما لم يعلم بما جاء‬
‫في القرآن الكريم ‪ ،‬يقضي ‪ 18‬عاما في البحث العلمي ليثبت فوائد العسل‬
‫في علج الجروح والقروح وغيرها ‪ ،‬وتسخر له المكانيات المادية للخروج‬

‫‪138‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بتلك البحاث ‪ ،‬وهي على ما أعتقد من أكثر البحاث العلمية التي أجريت‬
‫على العسل دقة وموضوعية ‪ ،‬وهو الن يحاضر في الجامعات المريكية حول‬
‫العسل ‪ ،‬ويستمع إليه المتخصصون بدهشة ‪ ،‬بعد أن كانت أمريكا وأوروبا‬
‫الغربية تتجاهل البحث في العسل ‪ .‬فكانت خلل العشرين سنة الماضية‬
‫أبحاث قليلة متفرقة هنا وهناك ‪ .‬إل أن هذا الباحث النيوزلندي قام بخدمات‬
‫جلى – ربما من حيث ل يدري – لظهار العجاز القرآني في موضوع العسل ‪.‬‬
‫يقول البروفيسور مولن ‪ " :‬إن كل أنواع العسل تعمل في قتل الجراثيم ‪،‬‬
‫رغم أن بعضها قد يكون أكثر فعالية من غيرها ‪ ،‬وإن العسل يقضي على تلك‬
‫الجراثيم الموجودة في الجروح‪.‬‬
‫وفي دراسة أخرى قدمت في شهر نوفمبر في مجلة ‪Experimental Biology‬‬
‫في أورلندو في ‪ ، 2001 / 4 / 4‬استخدم العسل كمصدر للسكريات أثناء‬
‫التمارين الرياضية في مسابقات ركوب الدراجات‪ .‬وقد زاد تناول العسل من‬
‫قدرة التحمل على ركوب الدراجة بنسبة ‪. % 6‬وبالطبع فإن هذه الفروق‬
‫البسيطة لها أهمية كبرى في السباقات الرياضية‪.‬‬
‫و من أوائل الحاديث التي استوقفتني في موضوع الطب النبوي حديث رواه‬
‫قا َ‬
‫ج ٌ‬
‫ن‬
‫م فَ َ‬
‫ل إِ ّ‬
‫البخاري ومسلم فقد جاء َر ُ‬
‫صّلى الّلهم عَل َي ْهِ وَ َ‬
‫سل ّ َ‬
‫ي َ‬
‫ل إ َِلى الن ّب ِ ّ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫قا َ‬
‫سل‬
‫ع‬
‫ه‬
‫ق‬
‫س‬
‫ا‬
‫م‬
‫ل‬
‫س‬
‫و‬
‫ه‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ع‬
‫له‬
‫ال‬
‫لى‬
‫ص‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫ل‬
‫سو‬
‫ه فَ َ‬
‫أَ ِ‬
‫َ ْ ِ َ َ َ ْ ِ ِ َ َ‬
‫ل َر ُ‬
‫خي ا ْ‬
‫ست َط ْل َقَ ب َط ْن ُ ُ‬
‫ِ َ‬
‫ست ِ ْ‬
‫قا َ‬
‫قا َ‬
‫ث‬
‫طلًقا فَ َ‬
‫س َ‬
‫جاَءهُ فَ َ‬
‫س َ‬
‫ه َثل َ‬
‫م َ‬
‫م ي َزِد ْهُ ِإل ا ْ‬
‫ه عَ َ‬
‫ل إ ِّني َ‬
‫فَ َ‬
‫ل لَ ُ‬
‫سل فَل َ ْ‬
‫قي ْت ُ ُ‬
‫قاه ُ ث ُ ّ‬
‫قا َ‬
‫قا َ‬
‫م ي َزِد ْهُ إ ِّل‬
‫س َ‬
‫ل لَ َ‬
‫سًل فَ َ‬
‫ة فَ َ‬
‫جاَء الّراب ِعَ َ‬
‫س ِ‬
‫مّرا ٍ‬
‫م َ‬
‫قد ْ َ‬
‫قهِ عَ َ‬
‫لا ْ‬
‫ه فَل َ ْ‬
‫قي ْت ُ ُ‬
‫ت ثُ ّ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫ط‬
‫ب‬
‫ب‬
‫ذ‬
‫ك‬
‫و‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫ق‬
‫د‬
‫ص‬
‫م‬
‫ل‬
‫س‬
‫و‬
‫ه‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ع‬
‫له‬
‫ال‬
‫لى‬
‫ص‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫ل‬
‫سو‬
‫ر‬
‫ل‬
‫قا‬
‫َ‬
‫ف‬
‫قا‬
‫طل‬
‫ت‬
‫س‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ْ ِ َ َ َ َ َ‬
‫َ ُ‬
‫ا ْ‬
‫ِ َ‬
‫َ َ ُ‬
‫ُ َ‬
‫َ‬
‫خي َ‬
‫قاهُ فَب ََرأ ‪.‬‬
‫س َ‬
‫أَ ِ‬
‫ك فَ َ‬
‫فقد نشرت مجلة ‪ B M J‬النجليزية الشهيرة دراسة على ‪ 169‬طفل مصابا‬
‫بالتهاب المعدة والمعاء ‪ .‬وجد الباحثون أن السهال الناجم عن التهاب‬
‫المعدة والمعاء استمر ‪ 93‬ساعة عند الذين لم يعطوا العسل ‪ ،‬في حين‬
‫شفي الذين أعطوا العسل في وقت أقصر ) ‪ 58‬ساعة ( ‪.‬‬
‫وهناك أيضا دراسات تشير إلى فائدة العسل في شفاء تخريشات المعدة عند‬
‫الفئران ‪ ،‬حيث أعطي الخمر للفئران لحداث تخريشات في معدة الفئران ‪.‬‬
‫وتبين أن الفئة التي أعطيت العسل قلت عندها نسبة حدوث التخريشات ‪.‬‬
‫================‬
‫وصايا صحية للحجيج‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫الحج موسم إسلمي فريد ‪ ،‬يخرج النسان فيه عن رتابة الحياة ‪ .‬والدراسات‬
‫العلمية الحديثة تدعو النسان أن يخرج عن نظامه اليومي ولو مرة واحدة‬
‫في العام ‪ ،‬يغير فيها ظروفه التي اعتاد عليها ‪ .‬وليس كالسفر للحج وسيلة‬
‫تحقق ذلك للنسان ‪.‬‬
‫ورغم أن المسؤولين في المملكة يقومون ببذل أقصى جهد لتوفير الرعاية‬
‫الصحية للحجاج ‪ ،‬وتوفير الدوية اللزمة ومراكز السعاف والمستشفيات ‪ ،‬إل‬
‫أن الزحام الشديد أثناء الحج قد يؤخر المساعدة الطبية بعض الوقت ‪ ،‬ولهذا‬
‫ينصح كل حاج أن تكون معه حقيبة طبية صغيرة يضع فيها الدوية اللزمة له ‪،‬‬
‫بناء على نصيحة الطبيب المعالج قبل سفره ‪.‬‬
‫وقبل أن يبدأ الحاج في رحلة الحج المباركة عليه أن يطمئن على صحته ‪،‬‬
‫فيقوم بزيارة الطبيب الخصائي إذا كانت لديه أمراض قديمة أو حديثة يعاني‬
‫فيها ‪ ،‬كما يجب على كل حاج أن يعرف فصيلة الدم عنده وتسجيل ذلك في‬
‫جواز السفر ‪ .‬و ينبغي التأكد من الحصول على اللقاحات اللزمة للوقاية من‬
‫‪139‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المراض المعدية مثل الحمى الشوكية وغيرها ‪ .‬كما يجب على المرضى‬
‫الذين يتناولون علجات لمراضهم الستمرار في تناول الدواء بانتظام ‪ ،‬وعدم‬
‫التقصير في ذلك بأي حال من الحوال ‪ ،‬والكثار من تناول السوائل – ما لم‬
‫يكونوا مصابين بمرض يمنع ذلك ‪ . -‬و ينبغي عليهم إعلم الطبيب بذلك ‪.‬‬
‫إن اجتماع المليين من الناس في مكان واحد لداء مناسك الحج ل بد إل أن‬
‫يؤدي إلى ظروف بيئية صعبة عند بعض الحجيج للسباب التالية ‪:‬‬
‫‪ .1‬الزحام الشديد سواء كان في الحرم المكي أو في الحرم النبوي أو في‬
‫منى أو عرفات‬
‫‪ .2‬الجهد المتواصل في تأدية مناسك الحج ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫‪ .3‬الحر الشديد في الماكن المكشوفة ‪.‬‬
‫ول بد للحاج المسلم من أن يراعي كبر سنه ووضعه الصحي من مرض أو‬
‫عجز أو عاهة ‪ ،‬فل يغالي في التواجد في الماكن المزدحمة بشدة ‪ ،‬ول يحمل‬
‫نفسه ما ل تطيق ‪ .‬فالزدحام الشديد يعرض الحجاج للصابة بالمراض‬
‫المعدية ‪ ،‬كما قد يسبب سقوط بعض الحجاج‪ ،‬وخاصة المسنين منهم ‪ ،‬مما‬
‫يعرضهم للكسور والرضوض ‪.‬‬
‫ولما كان السلم دين يسر ل دين عسر ‪ ،‬فل داعي للزحام ورمي الجمرات‬
‫بعد الزوال مباشرة ‪ ،‬كما أفتى بذلك سماحة الشيخ المرحوم عبد العزيز بن‬
‫باز وغيره من العلماء الفاضل ‪ ،‬إذ يمكن رمي الجمرات في أوقات أقل‬
‫ازدحاما للحجيج ‪.‬‬
‫ضربة الشمس‪:‬‬
‫وعلى الحاج الكثار من شرب المياه والسوائل في كل الوقات حتى يعوض‬
‫ما فقده الجسم من العرق الشديد ‪ ،‬نتيجة الجهد المبذول والتعرض للشمس‬
‫مباشرة ‪ ،‬وخاصة في الجو الحار ‪ ،‬فإذا تعرض الحاج إلى ضربة شمس ‪،‬‬
‫ينبغي وضعه بعيدا عن حرارة الشمس المباشرة ‪ ،‬وتغطية رأسه بالثلج ‪،‬‬
‫وتعويضه بالكثير من السوائل ريثما يتم نقله إلى أقرب مركز إسعاف ‪.‬‬
‫وتعتبر ضربة الشمس من أخطر ما يتعرض له الحجاج ‪ ،‬وخصوصا المسنين‬
‫منهم ‪.‬وتنجم عن خلل في وظيفة منظم حرارة الجسم في المخ ‪ ،‬مما يؤدي‬
‫إلى ارتفاع شديد في الحرارة لما يزيد عن ‪ 40‬درجة مئوية ‪ ،‬مع صداع‬
‫شديد ‪ ،‬وجفاف الفم والجلد ‪ .‬وقد يفقد الحاج وعيه ‪ ،‬ويعاني من سرعة‬
‫التنفس والخفقان ‪ ،‬وقد يصاب بالسهال أو القيء ‪.‬‬
‫الشمس والعين‪:‬‬
‫وينبغي على الحاج تجنب الوقوف مدة طويلة تحت أشعة الشمس‬
‫المباشرة ‪ ،‬وخاصة عند المرضى الذين يشكون من التهابات تحسسية أو رمد‬
‫ربيعي ‪ ،‬مع ضرورة ارتداء نظارة شمسية سوداء من نوع جيد ‪.‬‬
‫وفي حال دخول جسم غريب داخل العين ينبغي غسل العينين بغزارة بالماء ‪،‬‬
‫وعدم حك العين مباشرة حتى ل ينفذ الجسم الغريب إلى داخل العين ‪،‬‬
‫ومراجعة أقرب مركز صحي ‪ .‬كما ينبغي تذكير الحجاج الذين أجريت له‬
‫جراحات داخل العين منذ قصير ) أقل من ثلثة شهور ( قبل الحج بأن عليهم‬
‫تجنب الجهاد الشديد ‪ ،‬أو السجود الطويل أثناء الصلة ‪ ،‬أو حمل أغراض‬
‫ثقيلة ‪.‬‬
‫الحاج المصاب بارتفاع ضغط الدم ‪:‬‬

‫‪140‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يوصى المصاب بارتفاع ضغط الدم بالقلل من تناول الملح بشكل عام ‪،‬‬
‫والقلل من تناول الدهون ‪ .‬وتناول الدوية بانتظام ‪ ،‬والتأكد من أن ضغط‬
‫الدم مسيطر عليه ‪.‬‬
‫الحاج المصاب بأمراض الكلى ‪:‬‬
‫ل بد للحاج المصاب بالتهاب الكلى المزمن من مراعاة النظام الغذائي‬
‫الموصوف له من قبل الطبيب المعالج ‪ .‬أما بالنسبة للحجاج الذين يعانون من‬
‫حصيات الكلى ‪ ،‬فعليهم الكثار من تناول السوائل بكمية تصل إلى ‪ 3‬ليترات‬
‫يوميا ‪.‬‬
‫إذا كان مريض الفشل الكلوي المزمن يشكو من أية أعراض الفشل الكلوي‬
‫مثل فقدان الشهية والغثيان والقيء ‪ ،‬ولديه مضاعفات مثل ارتفاع ضغط‬
‫الدم أو هبوط القلب ‪ ،‬فل ينصح بالسفر للحج في هذه الحالت ‪.‬‬
‫أما إذا كانت حالته مستقرة ويجرى له غسيل كلوي ‪ ،‬فينبغي عليه حجز مكان‬
‫في أقرب مركز لغسيل الكلى بواقع جلستين أو ثلث أسبوعا أثناء فترة الحج‬
‫‪.‬‬
‫أما إذا كان المريض مصابا بقصور بسيط في وظائف الكلى ول يشكو من‬
‫أعراض الفشل الكلوي فيمكنه السفر ‪.‬‬
‫الحاج المصاب بمرض السكر ‪:‬‬
‫ل شك أن نظام التغذية هام جدا بالنسبة لمريض السكر ‪ .‬وتزداد هذه الهمية‬
‫للحاج المصاب بمرض السكر لنه يقوم بمجهود ذهني وعضلي أثناء مناسك‬
‫الحج ‪.‬‬
‫والغاية الساسية في النظام الغذائي عند مرضى السكر هو تقليل المواد‬
‫السكرية والدهون بشكل عام ‪ ،‬وخاصة السكر والمربيات والحلويات‬
‫وأشباهها ‪ .‬والكثار من تناول الخضراوات والفواكه التي ل تحتوي على كمية‬
‫عالية من السكريات ‪ ،‬وتناول الخبز بكميات محدودة ‪.‬‬
‫وينصح مريض السكر المصاب بسكر غير مستقر بعدم السفر للحج حتى‬
‫تتحسن حالته ‪ .‬ويجب على مريض السكر حمل بطاقة ) كرت ( مكتوب‬
‫باللغتين العربية والنجليزية ‪ ،‬وفيه تشخيص المرض وعلجه الذي يستعمله‬
‫والجرعات المحدودة ‪ .‬ويجب أن يتأكد مريض السكر من وضعه الصحي قبل‬
‫السفر للحج‬
‫وينبغي على مريض السكر بأن يبتعد عن الماكن المكشوفة وتجنب ضربة‬
‫الشمس ‪ ،‬وأن يكثر من شرب الماء ‪ .‬وإذا حدث نقص السكر فعليه تناول‬
‫قطعتين من السكر أو ملعقتين صغيرتين من السكر ‪ ،‬وينقل إلى أقرب مركز‬
‫صحي ‪.‬‬
‫مريض الجهاز الهضمي في الحج ‪:‬‬
‫ينصح هؤلء المرضى طوال فترة الحج بتناول الوجبات الخفيفة وخاصة‬
‫الطعمة المسلوقة ‪ .‬والمتناع عن المواد المحرقة كالشطة والفلفل وغيرها ‪.‬‬
‫وعلى الحاج التأكد من نظافة الطعمة وعدم فسادها ‪ ،‬وغسل الطعام وطهيه‬
‫جيدا ‪ ،‬كما ينصح بإضافة الليمون والخل ‪ .‬ويستحسن للحاج قبل السفر أن‬
‫يجرى له فحص براز قبل السفر ‪ ،‬للتأكد من عدم وجود طفيليات في البراز ‪.‬‬
‫المراض المعدية في الحج‪:‬‬
‫ل شك أن المسافرين بشكل عام والحجاج على وجه الخصوص معرضون‬
‫للصابة بمختلف المراض المعدية ‪ ،‬وخاصة عند المسنين ‪ .‬وهذا المر يعزى‬
‫لعدة أسباب ‪:‬‬

‫‪141‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(3 /‬‬
‫‪ .1‬تواجه الحجيج من مختلف أنحاء العالم على اختلف الثقافات والبيئات‬
‫والعادات السلوكية غير الصحية من الناحية الغذائية ‪ ،‬وخاصة استعمال أدوات‬
‫الغير أو البصق على الرض وغير ذلك ‪.‬‬
‫‪ .2‬الزدحام الشديد يزيد من احتمال انتقال العدوى وخاصة المراض‬
‫الفيروسية والجرثومية ‪.‬‬
‫‪ .3‬المشقة الجسمانية والنفسية التي تؤدي إلى إجهاد الحاج ‪ ،‬مما يزيد من‬
‫احتمال تعرضه للمراض المعدية المختلفة ‪.‬‬
‫‪ .4‬تغير المناخ بين البلد الصلي وطبيعة الجو في المناطق المقدسة في مكة‬
‫والمدينة ‪.‬‬
‫دوار السفر ‪:‬‬
‫وهو دوار يحدث نتيجة اهتزاز القنوات الهللية في الذن الداخلية التي تتحكم‬
‫في توازن النسان ‪ .‬وهو أربعة أنواع ‪ :‬دوار البحر ‪ ،‬ودوار الطائرة ‪ ،‬ودوار‬
‫القطار ‪ ،‬ودوار السيارة‬
‫أما أعراضه فهي الحساس بالدوخة والغثيان والقيء ‪.‬‬
‫وعلجه يكون بالراحة ‪ ،‬وأخذ أحد الدوية المضادة للهستامين مثل ‪" :‬‬
‫درامامين " قبل ركون الطائرة أو الباخرة بنصف ساعة ‪.‬‬
‫وفي حالة السفر بالطائرة ‪ ،‬فينصح بمضغ قطعة من اللبان ) العلكة ( أثناء‬
‫الطيران ‪ ،‬حيث يسبب المضغ فتح قناة " استاكيوس " التي تصل بين الذن‬
‫والنف ‪ .‬وهذا ما يسمح بتساوي الضغط الهوائي على جانبي غشاء طبلة‬
‫الذن ‪.‬‬
‫مريض القلب في الحج ‪:‬‬
‫ينبغي أن نتذكر دوما أن في الحج مجهود بدني وعقلي شديد ‪ ،‬لذلك ينبغي‬
‫على الحاج – وخاصة المسنين منهم – التأكد من سلمة قلبه ‪ ،‬فل بد له من‬
‫الكشف الطبي العام للتأكد من عدم وجود ارتفاع في ضغط الدم ‪ ،‬أو إصابة‬
‫بمرض في القلب ‪.‬‬
‫فإذا ما كان المريض مصابا بذبحة صدرية مستقرة ول يشكو من أية أعراض ‪،‬‬
‫فعليه أن يتجنب الجهاد الجسدي ما استطاع إلى ذلك سبيل ‪ ،‬ويتجنب‬
‫النفعالت النفسية ويتناول أدويته بانتظام ‪ ،‬وعليه أن يحمل معه دوما أقراص‬
‫النيتروغلسرين يضعها تحت اللسان إن حدث لدية ألم صدري ‪ .‬أما إذا لم‬
‫يستجب اللم الصدري أو تكرر حدوثه ‪ ،‬فعليه مراجعة أقرب مركز صحي ‪.‬‬
‫أما المرضى المصابون بجلطة حديثة في القلب فل ينصحون بأداء مناسك‬
‫الحج ‪ ،‬حيث يحتاج المريض إلى فترة ل تقل عادة عن ستة أسابيع قبل‬
‫العودة إلى الحياة الطبيعية تماما ‪ ،‬شريطة أل تكون هناك أية آلم ذبحة‬
‫صدرية بعد جلطة القلب ‪.‬‬
‫ول يمنع ارتفاع ضغط الدم المسيطر عليه من أداء فريضة الحج بصورة‬
‫طبيعية ‪ ،‬مع اللتزام بتناول الدواء والتقليل من الملح والدهون والنفعالت‬
‫النفسية ‪.‬‬
‫وصايا غذائية ‪:‬‬
‫‪ .1‬يجب البعد عن تناول المأكولت المكشوفة ‪ ،‬وينصح بتناول المعلبات‬
‫الجاهزة بعد التأكد من تاريخ صلحيتها ‪.‬‬
‫‪ .2‬ينصح دوما بالعتدال في الطعام ‪ ،‬وعدم إملء المعدة وتحميلها ما ل طاقة‬
‫لها به ‪ ،‬ويجب تجنب الطعمة التي تسبب عسر الهضم مثل المواد الدسمة‬

‫‪142‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والطعمة التي تسبب غازات البطن كالملفوف والزهرة ) القرنبيط (‬
‫وغيرها ‪.‬‬
‫‪ .3‬غسل الخضراوات الطازجة جيدا وإضافة الليمون أو الخل إليها ‪ ،‬وغسل‬
‫الفواكه بشكل جيد ‪.‬‬
‫‪ .4‬طهي اللحوم جيدا ‪.‬‬
‫‪ .5‬استخدام الوجبات الجافة ‪ ،‬والفواكه الطازجة ‪ ،‬والمعلبات ذات الصلحيات‬
‫السليمة ‪.‬‬
‫‪ .6‬تناول المياه المعدنية ‪ ،‬أو المياه الجوفية العميقة ‪.‬‬
‫‪ .7‬ينصح بتناول سوائل تحتوي على نسبة معقولة من الملح لتفادي ضربة‬
‫الشمس ‪.‬‬
‫‪ .8‬العتدال بتناول المياه الغازية ‪.‬‬
‫‪ .9‬أخذ الملبس الملئمة للجو لستعمالها بعد انتهاء الحرام ‪.‬‬
‫‪ .10‬اصطحاب مظلة شمسية للوقاية من الشمس ‪.‬‬
‫‪ .11‬تجنب التعرض لشعة الشمس مباشرة ‪.‬‬
‫‪ .12‬مراعاة النظافة الشخصية من غسل اليدين قبل الطعام ‪ ،‬واستخدام‬
‫الصابون غير المعطر ‪.‬‬
‫نسأل الله تعالى أن يكون موسم الحج ل موسم غفران ورحمة للحجاج‬
‫فحسب ‪ ،‬بل موسم طمأنينة وصحة وسعادة لكل حاج ‪.‬‬
‫==============‬
‫آفاق البحث العلمي‬
‫في رمضان‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫يهل رمضان على المسلمين في شتى بقاع الدنيا كل عام ‪ .‬ويعتقد الباحثون‬
‫أن ما يربو على ‪ 400‬مليون مسلم يصوم هذا الشهر العظيم‬
‫وليس كل أولئك الصائمين من الصحاء ‪ ،‬فهناك المليين من المرضى الذين‬
‫يتوقون لصيام شهر رمضان ‪ ،‬ويتحرقون لوعة وأسى إن وجدوا أنفسهم غير‬
‫قادرين على الصيام ‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫ول بد للطبيب الذي يوصي مريضه بعدم الصيام من معرفة أحدث البحاث‬
‫العلمية التي أجريت في هذا المضمار ‪ .‬وللسف الشديد ‪ ،‬فما زالت البحاث‬
‫العلمية حول رمضان قليلة جدا ‪ ،‬ففي بحث علمي أجري عام ‪ 1997‬م لرصد‬
‫كل ما نشر في المجلت الطبية حول تأثير صيام رمضان ‪ ،‬وجد الباحثون أنه‬
‫لم يكن هناك سوى ‪ 282‬بحثا نشر في المجلت الطبية ‪ .‬وقد أجريت تلك‬
‫الدراسات في عدد من البلدان السلمية وأمريكا ‪ ،‬وتصدرت المملكة العربية‬
‫السعودية القائمة بـ ‪ 32‬بحثا ‪ ،‬ثم الوليات المتحدة وكندا )‪ 16‬بحثا (‪ ،‬وتونس‬
‫)‪ 15‬بحثا (‪ ،‬والمغرب ) ‪ 13‬بحثا (‪ ،‬و ‪ 9‬أبحاث من كل من باكستان وماليزيا ‪.‬‬
‫وفي شهر ديسمبر ‪ 1997‬م عقد في استانبول مؤتمر أقامته منظمة الملك‬
‫الحسن الثاني للبحاث الطبية في رمضان ‪ ،‬لدراسة تأثير الصيام على‬
‫دم في هذا المؤتمر خمسون بحثا ‪ .‬ومع ذلك تظل‬
‫المراض المختلفة ‪ .‬وقُ ّ‬
‫تلك الرقام ضئيلة جدا نظرا للهمية القصوى لذلك الموضوع بالنسبة‬
‫للمليين من المرضى المسلمين الذين يتوقون لصيام شهر رمضان ‪ .‬وفي‬
‫حين أظهرت الدراسات عدم تأثر فحوص الدم المختلفة من سكر الدم ‪،‬‬

‫‪143‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ووظائف الكلى و شوارد الدم ‪ ،‬ووظائف الكبد بالصيام عند الصحاء ‪ ،‬فقد‬
‫كان هناك بعض التباين في نتائج تأثير الصيام على دهون الدم ‪ .‬فقد أشارت‬
‫بعض الدراسات إلى أن الكولسترول والدهون الثلثية ل تتأثر بالصيام ل زيادة‬
‫ول نقصانا ‪ ،‬إل أن دراسات أخرى أشارت إلى زيادة معدلتها في رمضان ‪.‬‬
‫ويعزو الباحثون سبب ذلك ل للصيام ‪ ،‬وإنما للفراط في تناول الطعام وإتخام‬
‫المعدة بما لذ وطاب عند الفطار ‪.‬‬
‫ولم تظهر الدراسات العلمية أي تأثير للصيام على هرمونات الدم ‪ .‬كما أكدت‬
‫البحاث انخفاض حدوث الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم ‪ ،‬وهبوط‬
‫معدلت النتحار في رمضان ‪ ،‬ولم يشاهد أي ازدياد في نسبة حدوث فشل‬
‫القلب والسكتة الدماغية أو نوبات نقص سكر الدم خلل شهر رمضان ‪.‬‬
‫وأشارت دراسات أخرى إلى أن معظم المرضى اضطر إلى تغيير نمط تناول‬
‫الدواء ‪ ،‬بحيث يأخذ الدوية التي تعطى مرة أو مرتين في اليوم ‪ ،‬كما اختلف‬
‫موعد تناول الدواء عما هو عليه الحال خارج رمضان ‪.‬‬
‫تأثير دواء ‪ Lanzoprazole‬على قرحة الثني عشري الحادة في رمضان ‪:‬‬
‫أجرى باحثون من تونس دراسة على ‪ 57‬مريضا مصابا بقرحة حادة في‬
‫الثني عشري أعطي المريض دواء ‪ Lanzoprazole 30‬ملغ يوميا ‪.‬‬
‫واختار ‪ 27‬مريضا منهم عدم الصيام ‪ ،‬في حين اختار ‪ 30‬مريضا متابعة صيام‬
‫رمضان ‪.‬‬
‫و تبين في نهاية رمضان عدم حدوث أية اختلطات للقرحة الهضمية في‬
‫المجموعتين ‪ ،‬ولم يكن هناك اختلف يذكر في معدل شفاء القرحة في‬
‫المجموعتين ‪.‬‬
‫واستنتج الباحثون أن إعطاء دواء ‪ Lanzoprazole‬للمرضى المصابين بقرحة‬
‫الثني عشري ربما يساعد المرضى المصابين بالقرحة والذين يودون متابعة‬
‫الصيام ‪.‬‬
‫وهذه بالطبع دراسة صغيرة تحتاج إلى مزيد من الدراسات لتأكيدها ‪.‬‬
‫وتظل النصيحة المثلى للمريض المصاب بالقرحة الحادة هي استشارة‬
‫الطبيب ‪ ،‬فهو أدرى بالحالة ‪ ،‬وهو الذي يستطيع أن يتخذ القرار الحكيم فيما‬
‫إذا كان المريض يستطيع الصيام أم ل ‪.‬‬
‫مريض السكر في رمضان ‪:‬‬
‫يقدر الباحثون ‪-‬كما يقول الدكتور " عزيزي " في بحث قدمه في المؤتمر‬
‫الثاني عن الصحة ورمضان والذي عقد في شهر ديسمبر ‪ - 1997‬أن هناك ‪8‬‬
‫مليين مسلم مصاب بمرض السكر يصوم شهر رمضان كل عام ‪ .‬وهذا يكفي‬
‫لدفع الطباء في العالم السلمي إلى معرفة تأثيرات الصيام على مرضى‬
‫السكر في رمضان معرفة عميقة ‪ ،‬ومن ثم يستطيعون توجيه المرضى‬
‫السكريين إلى ما فيه خيرهم وصلحهم ‪.‬‬
‫و لقد أظهر عدد من الدراسات أن مستوى السكر عند مرضى السكر‬
‫ينخفض بشكل طفيف في اليام الولى من رمضان ثم يعود إلى مستواه‬
‫الصلي في اليوم العشرين من شهر رمضان ‪ ،‬ثم يرتفع ارتفاعا خفيفا في‬
‫آخر شهر رمضان‬
‫وقد يتأرجح مستوى السكر بشكل طفيف تبعا لعادات المريض الغذائية‬
‫وآليات استقلب سكر الدم ‪.‬‬
‫وتشير الدراسات الحالية إلى أنه لم تحدث أية مشاكل هامة عند صيام‬
‫المرضى السكريين من النوع الثاني ) الذين يتناولون الحبوب الخافضة لسكر‬
‫الدم ( ‪ ،‬أما المرضى الذين يتناولون النسولين فل ينصحوا عادة بالصيام ‪ .‬أما‬
‫‪144‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫في الشكال الخفيفة من مرض السكر المعتمد على النسولين فقد يصر‬
‫بعض المرضى على الصيام ‪ ،‬وربما يمكن إعطاء هؤلء جرعة واحدة من‬
‫النسولين المتوسط التأثير قبل السحور ‪ ،‬و قد يعطى جرعة أخرى عند‬
‫الفطار‪ .‬ومع ذلك يجب استشارة الطبيب قبل ذلك ‪.‬‬
‫أما في المرضى الذين يتناولون جرعتين من الحبوب الخافضة لسكر الدم‬
‫فينبغي تناول الجرعة الولى عند الفطار وهي الجرعة التي كانت تؤخذ عند‬
‫الصباح‪ .‬أما الجرعة الثانية فتؤخذ عند السحور‪ ،‬ويعطى نصف الجرعة التي‬
‫كان يأخذها في المساء ‪.‬‬
‫تأثير الرياضة على مرضى السكر في رمضان ‪:‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫أظهرت دراسة نشرت في شهر ديسمبر ‪ ، 1997‬وأجريت على ‪ 38‬مريضا‬
‫مصابا بالسكري غير المعتمد على النسولين ) أي المرضى الذين يعالجون‬
‫بالحبوب الخافضة لسكر الدم ( ‪ .‬ولقد قسم المرضى إلى مجموعتين ‪ ،‬فأما‬
‫الولى – وشملت ‪ 18‬مريضا – فقد اختارت القيام بتمارين رياضية خفيفة إلى‬
‫معتدلة يوميا ‪ .‬وأما المجموعة الثانية فاختارت عدم إجراء أي تمرين رياضي‬
‫في رمضان ‪.‬‬
‫وبعد ثلثة أسابيع من الصيام ‪ ،‬تبين حدوث انخفاض وضبط أفضل لمستوى‬
‫السكر عند الذين كانوا يمارسون النشاط الرياضي منه في المجموعة‬
‫الثانية ‪ .‬وقد انخفض مستوى الدهون الثلثية بشكل ملحوظ في المجموعة‬
‫الولى أيضا ‪.‬‬
‫واستنتج الباحثون أنه ل مانع من ممارسة نوع من الرياضة البدنية الخفيفة‬
‫في رمضان عند المرضى السكريين الذي يتناولون الحبوب الخافضة لسكر‬
‫الدم ‪ ،‬ويحتاج المر إلى مزيد من الدراسات ‪ ،‬كما أن قدوم رمضان في‬
‫فصل الصيف قد يعطي نتائج مختلفة ‪.‬‬
‫هل تتأثر هرمونات الجسم بالصيام ؟‬
‫وجد الباحثون أن هرمونات الشدة وهي الكورتيزول والبرولكتين ل تتأثر‬
‫بالصيام ‪ .‬أي أن الصيام حالة صحية غير مجهدة للجسم ‪.‬‬
‫وفي بحث قدمه الدكتور فريدون عزيزي في مؤتمر استانبول ‪ ،‬استعرض فيه‬
‫كافة الدراسات التي أجريت على الهرمونات في رمضان ‪ ،‬فتبين أنه لم‬
‫تحدث أية تبدلت تذكر في هرمونات الغدة الدرقية ‪ .‬ولم تحدث أية تبدلت‬
‫تذكر في معدلت هرمون الذكورة التوستسترون ‪ ،‬أو الهرمونات النثوية ‪LH ,‬‬
‫‪ FSH‬أو البرولكتين ‪.‬‬
‫واستنتج الباحث أن وظائف الغدد ومستوى هرمونات الغدة النخامية أو الغدة‬
‫الدرقية أو هرمونات الذكورة والنوثة لم تتغير خلل صيام رمضان ‪.‬‬
‫ارتفاع دهون الدم في رمضان ‪ :‬قصة لم تكتمل ‪:‬‬
‫وجد بعض الباحثين حدوث ارتفاع في معدل دهون الدم في رمضان ‪.‬‬
‫وفي بحث آخر نشر عام ‪ 1991‬شرح الدكتور صباح محمد باقر أسباب‬
‫ارتفاع دهون الدم عند الصيام ‪ ،‬ومن هذه السباب اقتصار بعض الصائمين‬
‫على تناول وجبة واحدة ‪ ،‬عالية السعرات الحرارية عند الفطار ‪ ،‬وكذلك‬
‫نوعية الطعام المتناول المفرط بالدهنيات والسكريات ‪ ،‬وعدم القيام بأي‬
‫نشاط يذكر أثناء الصيام ‪ ،‬والخلود إلى الكسل والراحة ‪.‬‬
‫فإذا ارتفعت الدهون قليل في نهاية رمضان ‪ ،‬فإنما سبب ذلك بعض‬

‫‪145‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الممارسات المغلوطة لبعض الصائمين ‪ ،‬حيث يحرص هؤلء على تناول‬
‫كميات كبيرة من الطعام أثناء شهر رمضان ‪ .‬وإذا ما أردنا أن نستفيد من‬
‫صيام رمضان فل بد لنا من التأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم في هديه‬
‫عند الفطار وفي تناول الطعام ‪.‬‬
‫هل يزداد حدوث السكتة الدماغية في رمضان ؟‬
‫سؤال طرحة باحثون من جامعة استانبول ‪ .‬فقد قام هؤلء الباحثون بدراسة‬
‫‪ 5559‬حالة سكتة دماغية حدثت خلل الفترة ما بين ‪ 1994 – 1984‬وأدخلت‬
‫مستشفى جامعة استانبول ‪ .‬وكان عمر هؤلء المرضى يتراوح ما بين ‪– 17‬‬
‫‪ 101‬سنة ‪ .‬استنتج الباحثون في نهاية بحثهم أن معدل حدوث السكتة‬
‫الدماغية لم يختلف في رمضان عنه في الشهر الخرى ‪ ،‬كما أن نسبة‬
‫الوفيات من السكتة الدماغية لم تختلف أيضا في شهر رمضان عنها في بقية‬
‫الشهور ‪ .‬وقد قدم هذا البحث في المؤتمر العالمي الثاني عن الصحة‬
‫ورمضان ‪ ،‬والذي عقد في استانبول في شهر ديسمبر ‪. 1997‬‬
‫وأشارت دراسة أخرى من جامعة سليمان ديميريل وأجريت على ‪1579‬‬
‫مريضا أصيب بالسكتة الدماغية ) ما بين ‪ ( 1995 – 1991‬إلى نفس النتيجة‬
‫السابقة ‪ ،‬وهي عدم حدوث أي اختلف في معدل حدوث السكتة الدماغية‬
‫في شهر رمضان عنه في بقية أشهر العام ‪.‬‬
‫رمضان ‪ ..‬والذكاء والتركيز ‪:‬‬
‫في جسم النسان هرمون يطلق عليه اسم " هرمون مانع خروج الماء " ‪.‬‬
‫ويفرز هذا الهرمون من الدماغ ‪ ،‬ويعمل على امتصاص الماء في الجسم عن‬
‫طريق الكلية ‪.‬‬
‫ومن العوامل التي تزيد من إفراز هذا الهرمون عدم شرب الماء وكثرة‬
‫التعرق ‪ ..‬إلخ ‪.‬‬
‫ومن المعلوم أن الصائم في رمضان يمتنع عن شرب الماء من الفجر وحتى‬
‫الغروب ‪ ،‬ومن المفترض أن مستوى هذا الهرمون يرتفع في فترة الصيام ‪.‬‬
‫وقد وجد الباحثون في بحثين نشرتهما مجلة اللنست البريطانية ‪ ،‬وأجريا‬
‫على بعض الحيوانات المخبرية أن هذا الهرمون يزيد من سرعة تعلم تلك‬
‫الحيوانات وينشط ذاكرتها ‪.‬‬
‫ول يعرف بالضبط علقة هذا الهرمون بالذاكرة عند النسان ‪ ،‬وربما تشير‬
‫البحاث المستقبلية إلى أن الصيام ل يؤدي إلى ضعف ذهني أو قلة في‬
‫التركيز كما يظن البعض ‪ ،‬بل ربما يحسن من القدرة على التركيز ‪.‬‬
‫ونود أن نؤكد هنا على أن المقصود بالصيام هو الصيام الصحي وليس صيام‬
‫الذين يسهرون الليل كله وينامون معظم النهار ‪.‬‬
‫وكنا في بريطانيا نصوم – عندما يأتي رمضان في فصل الصيف – حتى‬
‫التاسعة أو العاشرة مساء ) وقت الغروب ( ‪ ،‬ونعمل في المستشفيات‬
‫بنشاط ومثابرة ‪ ،‬وما تأثر تركيز أو محاكمة بالصيام ‪.‬‬
‫هل يستطيع مرضى القلب الصيام ؟‬
‫)‪(6 /‬‬
‫قدم كاتب هذا المقال بحثا في مؤتمر جمعية أمراض القلب في شهر فبراير‬
‫عام ‪ 1998‬وقد قام بإجراء هذا البحث في مستشفى الملك فهد للقوات‬
‫المسلحة بجدة بالمشاركة مع الدكتور فواز الخرس والدكتور مجد رستم‬
‫على ‪ 86‬مريضا مصابا بأمراض القلب المختلفة من مرض شرايين القلب أو‬

‫‪146‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فشل القلب أو آفات صمامات القلب ‪ .‬وكان وضع هؤلء المرضى الصحي‬
‫مسيطرا عليه بشكل جيد بالدوية ‪.‬‬
‫وقد استطاع ‪ % 86‬من هؤلء صيام كل شهر رمضان ‪ ،‬و ‪ % 10‬من‬
‫المرضى اضطروا إلى الفطار لعدة أيام في رمضان ‪ .‬ومع نهاية شهر‬
‫رمضان ‪ ،‬شعر ‪ % 78‬منهم بتحسن في حالتهم الصحية ‪ ،‬في حين شعر ‪11‬‬
‫‪ %‬منهم بازدياد العراض التي كانوا يشكون منها‪ .‬وواظب على تناول الدواء‬
‫‪ % 93‬من المرضى بشكل جيد ‪ ،‬وتبين من الدراسة أنه لم تكن هناك تبدلت‬
‫تذكر في الفحوص الدموية الكيميائية من سكر الدم أو الكولسترول أو‬
‫شوارد الدم أو حمض البول أو وظائف الكبد ‪.‬‬
‫واستنتج الباحثون أن معظم المرضى المصابين بأمراض القلب والمستقرين‬
‫من الناحية الصحية يستطيعون صيام شهر رمضان بدون أية مشاكل تذكر ‪،‬‬
‫شريطة تناولهم لدويتهم بانتظام ‪ .‬ول بد من الشارة إلى ضرورة استشارة‬
‫الطبيب قبل اتخاذ أي قرار في الصيام ‪.‬‬
‫============‬
‫فقه الصحة في رمضان‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫جعل الله رمضان شهر رحمة ومغفرة وعتق من النار ‪ ،‬وجعله أيضا موسما‬
‫للعبادة في صلة وصيام وتهجد وقراءة للقرآن وفوق هذا ذاك يلتزم فيه‬
‫المسلم بآداب نبوية في طعامه وشرابه ‪ ،‬فل يصون بدنه فحسب ‪ ،‬بل ينال‬
‫في كل ركن من أركان هذا النظام الصحي النبوي الجر والمثوبة من الله ‪.‬‬
‫‪.1‬عجل بالفطار ‪:‬‬
‫فقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتعجيل بالفطار فقال ‪:‬‬
‫" ل يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر " متفق عليه ‪.‬‬
‫ووراء ذلك فوائد طبية وآثار صحية ونفسية هامة للصائمين ‪ .‬فالصائم في‬
‫أمس الحاجة إلى ما يذهب شعور الظمأ والجوع ‪ .‬والتأخير في الفطار يزيد‬
‫انخفاض سكر الدم ويؤدي إلى الشعور بالهبوط العام‪ ،‬وهو تعذيب نفسي‬
‫تأباه الشريعة السمحاء ‪.‬‬
‫‪ .2‬افطر على رطبات أو بضع تمرات وماء ‪:‬‬
‫ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‪ " :‬إذا أفطر أحدكم فليفطر على‬
‫تمر ‪ ،‬فإنه بركة ‪ ،‬فإن لم يجد تمرا فالماء ‪ ،‬فإنه طهور " رواه أبو داود‬
‫والترمذي ‪ .‬وقد اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الطعمة دون‬
‫سواها لفوائدها الصحية الجمة ‪ ،‬وليس فقط لتوفرها في بيئته الصحراوية ‪.‬‬
‫فالصائم يكون بحاجة إلى مصدر سكري سريع الهضم ‪ ،‬يدفع عنه الجوع ‪،‬‬
‫مثلما يكون في حاجة إلى الماء ‪ .‬وأسرع المواد الغذائية امتصاصا المواد التي‬
‫تحتوي على سكريات أحادية أو ثنائية ‪ .‬ولن تجد أفضل مما جاءت به السنة‬
‫المطهرة ‪ ،‬حينما يفتتح الصائم إفطاره بالرطب والماء ‪.‬‬
‫‪ .3‬افطر على مرحلتين ‪:‬‬
‫فمن سنن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يعجل فطره ‪ ،‬ويعجل صلة‬
‫المغرب ‪ ،‬حيث كان يقدمها على إكمال طعام فطره ‪ .‬وفي ذلك حكمة بالغة‬
‫فدخول كمية بسيطة من الطعام للمعدة ثم تركها فترة دون إدخال طعام‬
‫آخر عليها يعد منبها بسيطا للمعدة والمعاء ‪ .‬ويزيل في الوقت نفسه الشعور‬
‫بالنهم والشراهة ‪.‬‬
‫‪ .4‬تجنب الفراط في الطعام ‪:‬‬
‫والرسول عليه الصلة والسلم يقول ‪ " :‬ما مل ابن آدم وعاء شرا من بطنه ‪،‬‬
‫‪147‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه ‪ ،‬فإن كان ل محالة فاعل ‪ ،‬فثلث لطعامه‬
‫‪ ،‬وثلث لشرابه ‪ ،‬وثلث لنفسه " رواه الترمذي ‪.‬‬
‫وتناول كميات كبيرة من الطعام يؤدي إلى انتفاخ المعدة ‪ ،‬وحدوث تلبك‬
‫معدي ومعوي ‪ ،‬وعسر في الهضم ‪ ،‬يتظاهر بحس النتفاخ واللم تحت‬
‫الضلوع ‪ ،‬وغازات في البطن ‪ ،‬وتراخ في الحركة ‪.‬هذا إضافة إلى الشعور‬
‫بالخمول والكسل والنعاس ‪ ،‬حيث يتجه قسم كبير من الدم إلى الجهاز‬
‫الهضمي لتمام عملية الهضم ‪ ،‬على حساب كمية الدم الواردة إلى أعضاء‬
‫حيوية في الجسم وأهمها المخ‪.‬‬
‫‪ .4‬تجنب النوم بعد الفطار ‪:‬‬
‫فالفراط في الطعام كما ذكرنا يبعث على الكسل والخمول ويدفع الصائم‬
‫إلى النوم بعد الفطار ‪ ،‬مما يحرم المريض من صلة العشاء والتروايح ‪.‬‬
‫‪ .5‬ل تدخن في رمضان وفي غير رمضان ‪:‬‬
‫فالتدخين مصيبة تصيب المدخنين ‪ ،‬وقد أفتى كثير من العلماء بتحريم‬
‫التدخين ‪ ،‬والرسول عليه الصلة والسلم يقول ‪ " :‬ل ضرر ول ضرار " ‪ .‬رواه‬
‫أحمد ‪.‬‬
‫وفي رمضان فرصة للتوقف عن التدخين والقلع عنه إلى غير رجعة ‪.‬‬
‫‪ .6‬تسحروا فإن في السحور بركة ‪:‬‬
‫فقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسحور في حديثه المشهور ‪:‬‬
‫" تسحروا فإن في السحور بركة " ‪ .‬متفق عليه ‪.‬‬
‫ول شك أن وجبة السحور ‪ -‬وإن قلت ‪ -‬مفيدة في منع حدوث الصداع أو‬
‫العياء أثناء النهار ‪ ،‬كما تمنع الشعور بالعطش الشديد ‪.‬‬
‫وحث رسول الله صلى الله عليه وسلم على تأخير السحور " ما تزال أمتي‬
‫بخير ما عجلوا الفطار وأخروا السحور " رواه البخاري ومسلم ‪.‬‬
‫وينصح أن تحتوي وجبة السحور على أطعمة سهلة الهضم كاللبن الزبادي‬
‫والخبز والعسل والفواكه وغيرها ‪.‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫وفي الحديث الشريف ‪ :‬إن بلل يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم‬
‫مكتوم " متفق عليه ‪.‬‬
‫‪ .7‬حافظ على السواك في رمضان ‪:‬‬
‫فقد روى البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة قال ‪ " :‬رأيت النبي صلى‬
‫الله عليه وسلم يستاك ‪ ،‬وهو صائم ما ل أحصي ول أعد " ‪.‬‬
‫وفي السواك فوائد عديدة لسلمة اللثة والسنان ‪ ،‬وقد أثبت العلم الحديث‬
‫أن هناك ثمان مواد كيميائية في السواك ‪ ،‬تعمل في تبييض السنان وتقوية‬
‫اللثة ومحاربة الجراثيم والحفاظ على رائحة زكية في الفم ‪.‬‬
‫‪ .8‬الزم صلة التراويح ‪:‬‬
‫فمن فوائد الصلة الصحية أنها مجهود بدني بسيط منتظم اليقاع ‪ ،‬وبخاصة‬
‫حركات الركوع والسجود ‪ .‬فإن المصلي يضغط على المعدة والمعاء ‪،‬‬
‫فيحدث تنشيط لحركاتهما ‪ ،‬وتسريع لعملية الهضم ‪ ،‬فينام المسلم بعدها‬
‫بعيدا عن الحساس بالتخمة وعسر الهضم ‪ .‬وفي وضوء المسلم وصلته في‬
‫جو رمضان شعور خاص براحة القلب ‪ ،‬وسكينة النفس ‪ ،‬والبعد عن القلق‬
‫والتوتر العصبي ‪ .‬وفي ذلك شفاء للمراض الباطنية الناجمة عن أسباب‬
‫نفسية ‪.‬‬

‫‪148‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬للصائم فرحتان ‪ :‬فرحة حين‬
‫يفطر ‪ ،‬وفرحة حين يلقى ربه " رواه الترمذي ‪.‬‬
‫‪ .9‬انجز عملك بإتقان ‪:‬‬
‫فالبعض يشعر بالكسل والتواني أثناء النهار بحجة الصيام ‪ .‬والحقيقة أن‬
‫الصائم يستطيع بقليل من الصبر إنجاز عمله في رمضان على أحسن وجه ‪.‬‬
‫ومما يروى في تراثنا الدبي أن أحد الحدادين كان يعمل في ظهيرة يوم حار‬
‫من أيام شهر رمضان ‪ ،‬وكان جبينه يتصبب عرقا فقيل له ‪ :‬كيف تتمكن من‬
‫الصوم والحر شديد ‪ ،‬والعمل مضني ؟‬
‫فأجاب ‪ :‬من يدرك قدر من يسأله ‪ ،‬يهون عليه ما يبذله ‪.‬‬
‫‪ .10‬اسأل الله العافية ‪:‬‬
‫فالصحة تاج على رؤوس الصحاء ل يراه إل المرضى ‪ .‬ومهما قاسى الصائم‬
‫من الجوع والعطش أو الصداع ‪ ،‬فإن أجر ذلك عند الله غير محدود ‪ ،‬وتذكر يا‬
‫أخي أن هناك مرضى يتحسرون على أيام رمضان تمر عليهم وهم ل‬
‫يستطيعون صومها بسبب العجز أو المرض ‪.‬‬
‫وما أجمل الموقف الذي وقفه ذلك العرابي أمام الحجاج في تلك القصة‬
‫الرائعة ‪ .‬فقد خرج الحجاج ذات يوم قائظ فأحضر له الغذاء فقال ‪ :‬اطلبوا‬
‫من يتغذى معنا ‪ ،‬فطلبوا فلم يجدوا إل أعرابيا ‪ ،‬فأتوا به فدار بين الحجاج‬
‫والعرابي هذا الحوار ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬هلم أيها العرابي لنتناول طعام الغذاء ‪.‬‬
‫العرابي ‪ :‬قد دعاني من هو أكرم منك فأجبته ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬من هو ؟‬
‫العرابي ‪ :‬الله تبارك وتعالى دعاني إلى الصيام فأنا صائم ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬أصوم في مثل هذا اليوم على حره ‪.‬‬
‫العرابي ‪ :‬صمت ليوم أشد منه حرا ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬أفطر اليوم وصم غدا ‪.‬‬
‫العرابي ‪ :‬أو يضمن المير أن أعيش إلى الغد ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬ليس ذلك إلي ‪ ،‬فعلم ذلك عند الله ‪.‬‬
‫العرابي ‪ :‬فكيف تسألني عاجل بآجل ليس إليه من سبيل ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬إنه طعام طيب ‪.‬‬
‫العرابي ‪ :‬والله ما طيبه خبازك وطباخك ولكن طيبته العافية ‪.‬‬
‫الحجاج ‪ :‬بالله ما رأيت مثل هذا ‪ .‬جزاك الله خيرا أيها العرابي ‪.‬‬
‫وأمر له بجائزة ‪.‬‬
‫=============‬
‫السواك ‪ ..‬و الصيام‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫في الوقت الذي كان المسلمون يستعملون السواك في تنظيف السنان‬
‫اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬كان الغربيون – كما يقول الستاذ‬
‫الدكتور شوكت الشطي – أقل تذوقا للنظافة من الشعوب المتوحشة ‪ .‬فقد‬
‫كانوا يتمضمضون بالبول لوقاية أسنانهم كما كان شائعا عند نبيلت الرومان ‪.‬‬
‫وكانوا يفضلون البول التي من أسبانيا !‪ ،‬فإذا لم يتيسر استعاضوا عنه ببول‬
‫الثيران !!‪ .‬وقد كان ذلك شائعا حتى القرن السادس عشر ‪.‬‬
‫يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح رواه أحمد‬
‫والنسائي وابن ماجة ‪:‬‬
‫" السواك مطهرة للفم مرضاة للرب "‬
‫‪149‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وفي مسند المام أحمد عن التميمي قال ‪ :‬سألت ابن عباس رضي الله‬
‫عنهما عن السواك ‪ ،‬فقال ‪ :‬مازال النبي صلى الله عليه وسلم يأمرنا به حتى‬
‫خشينا أن ينزل عليه فيه وحي" ‪.‬‬
‫والسواك – لغة – يطلق على الفعل وعلى العود الذي يستاك به ‪ ،‬وفي‬
‫الشرع استعمال عود أو نحوه في السنان وما حولها ليذهب الصفرة وغيرها‬
‫عنها ‪.‬‬
‫واتفق العلماء على أنه سنة لحث الشارع ومواظبته عليه وترغيبه فيه ‪.‬‬
‫فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬لول أن أشق على أمتي‬
‫لمرتهم بالسواك عند كل وضوء " رواه الشيخان وفي صحيح مسلم عن‬
‫شريح بن هانئ قال ‪ :‬سألت عائشة قلت ‪ :‬بأي شيء كان يبدأ النبي صلى‬
‫الله عليه وسلم إذا دخل بيته ؟ قالت ‪ :‬بالسواك "‬
‫و تعالوا نرى كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضي ليله ‪:‬‬
‫يقول ابن عباس في حديث صحيح أخرجه أبو داود ‪ :‬بت ليلة عند رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم فلما استيقظ من منامه أتى طهوره ‪ ،‬فأخذ سواكه‬
‫فاستاك ثم توضأ ‪ ،‬فأتى مصله ‪ ،‬فركع ركعتين ثم رجع إلى فراشه فنام ما‬
‫شاء الله ثم استيقظ ففعل مثل ذلك ‪ ،‬ثم رجع إلى فراشه فنام ثم استيقظ‬
‫ففعل مثل ذلك ‪ ،‬كل ذلك يستاك ويصلى ركعتين ‪ ،‬ثم أوتر " ‪.‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫ويقال أنه في موقعة الفسطاط التي أدت إلى فتح مصر ‪ ،‬رأى الكفار‬
‫المسلمين وهم يستاكون ‪ ،‬فظنوا أن المسلمين يشحذون أسنانهم لكلهم ‪،‬‬
‫ولكن الحقيقة أن المسلمين كانوا يستاكون لينالوا مرضاة ربهم ‪ ،‬ويهبهم‬
‫النصر ‪.‬‬
‫وإن أحسن أنواع المساويك تلك التي تتخذ من شجر الراك ‪ .‬فقد كان سواك‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم من شجرة الراك ‪ .‬وتنمو هذه الشجرة في‬
‫المملكة العربية السعودية وفي طور سيناء والسودان وباكستان وإيران‬
‫وغيرها ‪.‬‬
‫ويروي عبد القاضي الخولني في تاريخ داريا عن أنس رضي الله عنه قال ‪:‬‬
‫" عليكم بالسواك فنعم الشيء السواك ‪ ،‬يذهب بالحفر ‪ ،‬ينزع البلغم ‪ ،‬ويجلو‬
‫البصر ‪ ،‬ويشد اللثة ‪ ،‬ويذهب بالبخر ‪ ،‬ويصلح المعدة ‪ ،‬ويزيد في درجات الجنة‬
‫‪ ،‬وتحمده الملئكة ‪ ،‬ويرضي الرب ‪ ،‬ويسخط الشيطان " ‪.‬‬
‫قال القشيري ‪ " :‬عليكم بالسواك فإن في السواك أربعا وعشرين خصلة‬
‫أفضلها أنه يرضي الرحمن ‪ ،‬يطيب النكهة ‪ ،‬ويشد اللثة ‪ ،‬ويسكن الصداع ‪،‬‬
‫ويذهب وجع الضرس وتصاحبه الملئكة " ‪.‬‬
‫ويعدد أحد الشعراء فوائد السواك ‪ ،‬فيقول ‪:‬‬
‫إن السواك يستحب لسنة ولنه مما يطيب له الفم‬
‫لم تخش من حفر إذا أدمنته وبه يسال من اللهاة البلغم‬
‫وقد ذكر الشاعر من فوائد السواك أربعا ‪ :‬فهو سنة ثابتة عن المصطفى‬
‫صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وهو يطيب نكهة الفم ‪ ،‬ويحسن صحته ‪ ،‬ويقي من‬
‫داء الحفر ) وهو التهاب ما حول السن ( وينزع البلغم‬
‫السواك في رمضان ‪:‬‬
‫و كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك مرارا في نهار رمضان ‪ ،‬فقد‬
‫أخرج البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة قال ‪" :‬رأيت رسول الله صلى‬

‫‪150‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الله عليه وسلم ما ل أحصي يستاك وهو صائم"‬
‫ويرى الشافعية والحنابلة أن السواك بعد الزوال غير مستحب ‪ ،‬بل قال‬
‫بعضهم بكراهته لنه يزيل خلوف الصائم الذي هو أطيب عند الله من ريح‬
‫المسك ‪.‬‬
‫وهذا القول بالكراهة هو المشهور من مذهب الشافعية ‪ .‬وقد رد كثير من‬
‫العلماء على القائلين بالكراهة ‪ ،‬وأن السواك مندوب للصائم في أول النهار‬
‫وآخره ‪.‬‬
‫قال أبو بكر بن العربي ‪ :‬قال علماؤنا ‪ :‬السواك ل يزيل الخلوف والسواك‬
‫مطهرة للفم ‪ ،‬فل يكره للصائم كالمضمضة ‪ ،‬وإنما مدح النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم الخلوف نهيا للناس عن تقذر مكالمة الصائمين بسبب الخلوف ل نهيا‬
‫للصوام عن السواك " ‪.‬‬
‫وقد أوضح ذلك ابن القيم في كتابه " الطب النبوي " فقال ‪:‬‬
‫) ويستحب السواك كل وقت ‪ ،‬ويتأكد ‪ :‬عند الصلة ‪ ،‬والوضوء ‪ ،‬والنتباه من‬
‫النوم ‪ ،‬وتغير رائحة الفم ‪ .‬ويستحب للمفطر والصائم في كل وقت لعموم‬
‫الحاديث الواردة فيه ‪ ،‬ولحاجة الصائم إليه ‪ ،‬ولنه مرضاة للرب ‪ ،‬ومرضاته‬
‫مطلوبة في الصوم أشد من طلبها في الفطر ‪ ،‬ولنه مطهرة للفم ‪ ،‬والطهور‬
‫للصائم من أفضل أعماله ‪.‬‬
‫وأجمع الناس على أن الصائم يتمضمض وجوبا ‪ ،‬واستحبابا ‪ ،‬والمضمضة أبلغ‬
‫من السواك‪ .‬وليس لله غرض في التقرب إليه بالرائحة الكريهة ‪ ،‬ول هي من‬
‫جنس ما شرع التعبد به ‪ .‬وإنما ذكر " طيب الخلوف عند الله يوم القيامة "‬
‫حثا على الصوم ل حثا على إبقاء الراحة‪ .‬بل الصائم أحوج إلى السواك من‬
‫المفطر ‪.‬‬
‫) وأيضا ( ‪ :‬فإن رضوان الله أكبر من استطابته لخلوف فم الصائم ‪.‬‬
‫) وأيضا ( ‪ :‬فإن محبته للسواك أعظم من محبته لبقاء خلوف فم الصائم ‪.‬‬
‫) وأيضا ( ‪ :‬فإن السواك ل يمنع طيب الخلوف – الذي يزيله – عند الله يوم‬
‫القيامة ‪ ،‬بل يأتي الصائم يوم القيامة وخلوف فمه أطيب من المسك ‪ ،‬علمة‬
‫على صيامه ولو أزاله بالسواك ‪ .‬كما أن الجريح يأتي يوم القيامة ولون دم‬
‫جرحه لون الدم ‪ ،‬وريحه ريح المسك‪ .‬وهو مأمور بإزالته في الدنيا ‪.‬‬
‫) وأيضا ( ‪ :‬فإن الخلوف ل يزول بالسواك ‪ .‬فإن سببه قائم ‪ ،‬وهو خلو المعدة‬
‫عن الطعام‪ .‬وإنما يزول أثره ‪ ،‬وهو المنعقد على السنان واللثة ‪.‬‬
‫) وأيضا ( ‪ :‬فإن النبي صلى الله عليه وسلم علم أمته ما يستحب لهم في‬
‫الصيام وما يكره لهم ‪ .‬ولم يجعل السواك من القسم المكروه ‪ ،‬وهو يعلم‬
‫أنهم يفعلونه ‪ ،‬وقد حضهم عليه بأبلغ ألفاظ العموم والشمول ‪ ،‬وهم‬
‫يشاهدونه يستاك وهو صائم مرارا كثيرة تفوت الحصاء ‪ ،‬ويعلم أنهم يقتدون‬
‫به ‪ .‬ولم يقل لهم يوما من الدهر ‪ :‬ل تستاكوا بعد الزوال ‪ .‬وتأخير البيان عن‬
‫وقت الحاجة ممتنع ‪ .‬والله أعلم ( اهـ‬
‫والخلصة أن جمهور العلماء يقول باستحباب السواك للصائم أول النهار و‬
‫آخره‪ ،‬و أن المشهور من قول الشافعية و الحنابلة عدم استحبابه بعد الزوال‬
‫حتى ل تتغير الرائحة التي هي أطيب عند الله من ريح المسك‪.‬‬
‫السواك في الطب الحديث ‪:‬‬
‫)‪(9 /‬‬

‫‪151‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أكد الطب الحديث فوائد السواك ‪ ،‬فقد جاء في بحث للدكتور طارق الخوري‬
‫والمنشور في مجلة طب السنان الوقائي الكلينكي ‪Clinical Preventive‬‬
‫‪ Dentistry‬عام ‪ : 1983‬أن أغصان الراك تحتوي على ‪ :‬مادة الكلور والتي‬
‫تفيد في إزالة الصبغة والتلوين على السنان ‪ ،‬ومادة السيلكا وهي مادة‬
‫تبيض السنان‪ ،‬ومادة صمغية ‪ Resins‬وتعمل على تغطية المينا وحمايته من‬
‫التسوس ‪ .‬ومادة ثلثي المثيل أمين وتعمل على التئام جروح اللثة ‪ ،‬ومواد‬
‫قلوية تعمل على منع التسوس ‪.‬‬
‫وقد استعرض الستاذ الدكتور محمد علي البار في كتابه القيم )) السواك ((‬
‫آخر البحاث العلمية التي نشرت حول موضوع السواك ‪ .‬ومنها بحث للدكتور‬
‫عبد الرحيم محمد ) من الرياض ( والدكتور جيمس ترند ) من الوليات‬
‫المتحدة ( أكدا وجود مواد قاتلة للجراثيم ومواد مضادة لللتهاب‬
‫ومضادة للتسوس في أعواد الراك ‪.‬و يقول مدير علم الجراثيم في جامعة‬
‫روستوك اللمانية ‪:‬‬
‫" إن هناك حكما كثيرة ‪ ،‬في استخدام العرب للمسواك بعد بله بالماء لن‬
‫استعماله جافا ل ينجح لما يحويه من مادة مضادة للجراثيم ‪ ،‬و لو استعمل‬
‫جافا فهناك اللعاب الذي يمكنه حل هذه المادة الموجودة فيه ‪.‬‬
‫أما الحكمة الخرى فهي في تغيير المسواك من حين لخر ) أي قطع الجزء‬
‫المستخدم ‪ ،‬واستبداله بجزء آخر ( لنه يفقده مادته الهامة المقاومة للجراثيم‬
‫بطول مدة الستخدام ( ‪.‬‬
‫وقال الدكتور كينت كيوديل أمام المؤتمر الثاني والخمسين للجمعية الدولية‬
‫لبحاث السنان في أتلنتا المريكية ‪ " :‬أنه لوحظ أن الذين يستعملون‬
‫السواك يتمتعون بأسنان سليمة ‪ ،‬وأن بعض الشركات في بريطانيا والهند‬
‫تصنع معاجين أسنان تدخل بها مواد مأخوذة من السواك " ‪.‬‬
‫ووجدت جامعة مينوسوتا المريكية في أبحاثها أن المسلمين الزنوج الذين‬
‫يستعملون المسواك سليمي السنان واللثة إذا ما قورنوا بمن يستعملون‬
‫الفرشاة ‪.‬‬
‫وقد أكدت البحاث التي أجريت في جامعة الرياض أن بالمسواك مادة‬
‫السنجرين ‪ ،‬وهي مادة مطهرة وقابضة توقف النزف ‪ .‬وبالمسواك صموغ‬
‫ونشا وأملح تجعل للعاب قواما لزجا يساعد على التنظيف ‪.‬‬
‫وقد قام الدكتور عبد الرحيم محمد الستاذ في كلية طب السنان بجامعة‬
‫الرياض ببحث وجد فيه أنه إذا استخدم رأس السواك لمدة تجاوزت اليوم ‪،‬‬
‫دون تغيير هذا الجزء ‪ ،‬فإن بعض المواد يمكن أن تؤثر على النسجة المحيطة‬
‫بالسنان ‪ ،‬لذلك يوصى المتسوكون باستخدام السواك لمدة ‪ 24‬ساعة ‪ ،‬وبعد‬
‫ذلك يقطع الجزء المستخدم ‪ ،‬ويستخدم جزء جديد ‪.‬‬
‫ما يقوله الطب الحديث في طريقة استخدام السواك ‪:‬‬
‫يجب أن يكون تسويك السنان العليا للفك العلوي على حدة ‪ ،‬وكذلك أسنان‬
‫الفك السفلي ‪ ،‬وأن تكون حركة التنظيف من أعلى إلى أسفل للفك العلوي‬
‫ومن أسفل إلى أعلى للفك السفلي مارا باللثة لتنشيط الدورة الدموية فيها ‪.‬‬
‫وقد أثبتت تجارب الباحثين بأن تكون حركة تنظيف السنان موازية لمحور‬
‫السن الطولي ‪ ،‬أما إن كانت غير ذلك ‪ ،‬كأن تكون أفقية ) أي بالعرض (‬
‫لمحور السنان الطولي فإنها تسبب أضرارا جسيمة و تآكل لنسجة السنان‬
‫وتعرية لجذور السنان ‪.‬‬
‫القلح‪:‬‬
‫و هو أحد المظاهر الرئيسية لعدم تنظيف السنان ‪ ،‬فهو عبارة عن رواسب‬
‫‪152‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عضوية وغير عضوية وفضلت الكل والبكتيريا ‪ ..‬وبمرور الزمن تتصلب ‪،‬‬
‫وخاصة إذا أهمل الشخص تنظيف أسنانه ‪.‬‬
‫وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ‪ )) :‬مالي أراكم قلحا ؟‬
‫استاكوا (( رواه أحمد ‪.‬‬
‫وقال العشى يذم قوما ‪:‬‬
‫قد بنى اللؤم عليهم بيته وفشا فيهم من اللؤم القلح‬
‫فمك عنوان شخصيتك ‪:‬‬
‫ل شك أن رائحة الفم تعطي انطباعا خاصا عن نظافة الشخص وعنايته‬
‫بفمه ‪ ،‬وقد يتجنب الناس من كانت رائحة فمه كريهة ويهربون منه إذا‬
‫تحدث ‪ ،‬أو يديرون رؤوسهم عنه ‪ .‬وقد يكون لذلك أثر سلبي على العلقات‬
‫الزوجية ‪ ،‬مما قد ينذر بانهيارها أو على القل اضطرابها ‪.‬‬
‫)) والبخر ‪ -‬كما جاء في لسان العرب ‪ : -‬الرائحة المتغيرة من الفم ‪ .‬وبخر‬
‫بخرا وهو أبخر (( ‪ .‬وقيل ‪ :‬إن عبد الملك ابن مروان كان أبخر ‪ ،‬فعض يوما‬
‫على تفاحة ورمى بها إلى زوجته ‪ ،‬فدعت بسكين ‪ ،‬فقال ‪ :‬ما تصنعين بها ؟‬
‫قالت ‪ :‬أميط الذى عنها ‪ ،‬فشق عليه ذلك منها فطلقها ‪.‬‬
‫وحكي أن أبخر تزوج بامرأة ‪ ،‬فلما ضاجعها عافته وتولت عنه بوجهها‬
‫وأنشدت تقول ‪:‬‬
‫يا حب والرحمن إن فاكا أهلكني فولني قفاكا‬
‫إذا غدوت فاتخد مسواكا من عرفط إن لم تجد أراكا‬
‫ماهي أسباب رائحة الفم ؟‬
‫فقد جاء في موسوعة ) ‪ : ( Family Health‬أنه نادرا ما تكون رائحة الفم‬
‫الكريهة عرضا لمرض ما ‪ .‬فهي غالبا ما تنجم عن التدخين أو شرب الخمر ‪،‬‬
‫أو أكل الثوم والبصل ‪ ،‬أو إهمال نظافة الفم والسنان ‪ .‬أما المساك وعسر‬
‫الهضم فل يسببان عادة رائحة كريهة من الفم ‪.‬‬
‫وتقسم أسباب رائحة الفم الكريهة إلى قسمين ‪:‬‬
‫)‪(10 /‬‬
‫الول ‪ :‬وهي السباب الناشئة عن الفم ‪ :‬وأهمها جفاف الفم وهو سبب‬
‫رئيسي لنبعاث رائحة سيئة من الفم ‪ .‬وقد يحدث جفاف الفم أثناء النوم ‪،‬‬
‫حيث تتحلل بقايا الطعام بفعل البكتيريا ‪ ،‬فتنتج رائحة غير مستحبة عند‬
‫الستيقاظ من النوم ‪ .‬كما يلحظ ذلك عند الذين يتنفسون عن طريق الفم‬
‫بسبب الصابة بالزكام ‪.‬‬
‫والجوع سبب آخر من أسباب رائحة الفم الكريهة ‪ ..‬ولكن ريح فم الصائم‬
‫أطيب عند الله من ريح المسك ؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪:‬‬
‫)) والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح‬
‫المسك (( رواه البخاري ‪.‬‬
‫كما أن التدخين يؤدي إلى انبعاث رائحة سيئة من الفم ‪ .‬وبعض الطعمة‬
‫كالثوم والبصل تجعل الجسم يتخلص من هذه المواد في صورة مواد طيارة‬
‫فتخرج مع النفس رائحة غير مستحبة ‪ ..‬ول غرابة أن ينهى رسول النسانية‬
‫صلى الله عليه وسلم أكل الثوم والبصل عن إيذاء المصلين بالرائحة فقال ‪:‬‬
‫)) من أكل البصل والثوم والكراث فل يقربن مسجدنا فإن الملئكة تتأذى مما‬
‫يتأذى منه بنو آدم (( رواه مسلم ‪.‬‬
‫ول شك أن إهمال العناية بنظافة الفم هو السبب الرئيسي لسوء رائحة‬

‫‪153‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الفم ‪ ،‬كما أن قروح الفم وأمراض اللثة ونخر السنان قد تسبب رائحة كريهة‬
‫في الفم ‪.‬‬
‫وأما المجموعة الثانية من السباب ‪ -‬وهي غير شائعة ‪ -‬فتشمل ‪ :‬التهابات‬
‫الجيوب النفية ‪ ،‬والتهاب اللوزتين ‪ ،‬وتقيحات الرئة ‪ ،‬وأمراض الكبد والكلى ‪.‬‬
‫ويصف صفي الدين الحلي شخصا يدعى " أبا علي " له رائحة كريهة في الفم‬
‫فيقول ‪:‬‬
‫لو أن لريح نكهته هبوب لوشكت الجبال لها تذوب‬
‫إذا ما عاب ضرس أبي علي فليس يطيق يقلعه الطبيب‬
‫***‬
‫أسرار الفطار على تمر‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫التمر فاكهة مباركة أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبدأ بها‬
‫فطورنا في رمضان‪ .‬فعن سلمان بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم قال ‪ " :‬إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ‪ ،‬فإنه‬
‫بركة ‪ ،‬فإن لم يجد تمرا فالماء ‪ ،‬فإنه طهور " رواه أبو داود والترمذي ‪.‬‬
‫وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن‬
‫يصلي على رطبات ‪ ،‬فإن لم تكن رطبات فتميرات ‪ ،‬فإن لم تكن تميرات‬
‫حسا حسوات من الماء " رواه أبو داود والترمذي ‪.‬‬
‫ول شك أن وراء هذه السنة النبوية المطهرة إرشاد طبي وفوائد صحية ‪،‬‬
‫وحكما نظيمة ‪ .‬فقد اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الطعمة‬
‫دون سواها لفوائدها الصحية الجمة ‪ ،‬وليس فقط لتوافرها في بيئته‬
‫الصحراوية ‪.‬‬
‫فعندما يبدأ الصائم في تناول إفطاره تتنبه الجهزة ‪ ،‬ويبدأ الجهاز الهضمي‬
‫في عمله ‪ ،‬وخصوصا المعدة التي تريد التلطف بها ‪ ،‬ومحاولة إيقاظها باللين ‪.‬‬
‫والصائم في تلك الحال بحاجة إلى مصدر سكري سريع ‪ ،‬يدفع عنه الجوع ‪،‬‬
‫مثلما يكون في حاجة إلى الماء ‪.‬‬
‫وأسرع المواد الغذائية التي يمكن امتصاصها ووصولها إلى الدم هي المواد‬
‫السكرية ‪ ،‬وخاصة تلك التي تحتوي على السكريات الحادية أو الثنائية‬
‫) الجلوكوز أو السكروز ( لن الجسم يستطيع امتصاصها بسهولة وسرعة‬
‫خلل دقائق معدودة ‪ .‬ول سيما إذا كانت المعدة والمعاء خالية كما هي عليه‬
‫الحال في الصائم ‪.‬‬
‫ولو بحثت عن أفضل ما يحقق هذين الهدفين معا ) القضاء على الكوع‬
‫والعطش ( فلن تجد أفضل من السنة المظهر ‪ ،‬حينما تحث الصائمين على‬
‫أن يفتتحوا إفطارهم بمادة سكرية حلوى غنية بالماء مثل الرطب ‪ ،‬أو منقوع‬
‫التمر في الماء ‪.‬‬
‫وقد أظهرت التحاليل الكيميائية والبيولوجية أن الجزء المأكول من التمر‬
‫يساوي ‪ % 87 - 85‬من وزنه ‪ .‬وأنه يحتوي على ‪ % 24 - 20‬ماء ‪75 - 70 ،‬‬
‫‪ %‬سكريات ‪ % 3 - 2 ،‬بروتين ‪ % 8,5 ،‬ألياف ‪ ،‬وأثر زهيد جدا من المواد‬
‫الدهنية ‪.‬‬
‫كما أثبتت التحاليل أيضا أن الرطب يحتوي على ‪ % 70 - 65‬ماء ‪ ،‬وذلك من‬
‫وزنه الصافي ‪،‬‬
‫‪ % 58 - 24‬مواد سكرية ‪ % 2 - 2,1 ،‬بروتين ‪ % 5,2 ،‬ألياف ‪ ،‬وأثر زهيد‬
‫من المواد الدهنية ‪.‬‬
‫وكان من أهم نتائج التجارب الكيميائية والفسيولوجية ‪ -‬كما يذكر الدكتور‬
‫‪154‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أحمد عبد الرؤوف هشام ‪ ،‬والدكتور علي أحمد الشحات ‪ -‬النتائج التالية ‪:‬‬
‫‪.1‬إن تناول الرطب أو التمر عند بدء الفطار يزود الجسم بنسبة كبيرة من‬
‫المواد السكرية فتزول أعراض نقص السكر ويتنشط الجسم‬
‫‪.2‬إن خلو المعدة والمعاء من الطعام يجعلهما قادرين على امتصاص هذه‬
‫المواد السكرية البسيطة بسرعة كبيرة ‪.‬‬
‫‪.3‬إن احتواء التمر والرطب على المواد السكرية في صورة كيميائية بسيطة‬
‫يجعل عملية هضمها سهل جدا ‪ ،‬فإن ثلثي المادة السكرية الموجودة في‬
‫التمر تكون على صورة كيميائية بسيطة ‪ ،‬وهكذا يرتفع مستوى سكر الدم‬
‫في وقت وجيز ‪.‬‬
‫‪.4‬إن وجود التمر منقوعا بالماء ‪ ،‬واحتواء الرطب على نسبة مرتفعة من‬
‫الماء ) ‪ ( % 70 - 65‬يزود الجسم بنسبة ل بأس بها من الماء ‪ ،‬فل يحتاج‬
‫لشرب كمية كبيرة من الماء عند الفطار ‪.‬‬
‫=============‬
‫من أسرار عالم النحل‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫يقول العالم فترلنك في كتابه ) حياة النحلة ( ‪:‬‬
‫)‪(11 /‬‬
‫" لو أن أحدا من عالم آخر هبط إلى الرض وسأل عن أكمل ما أبدعه منطق‬
‫الحياة ‪ ،‬لما وسعنا إل أن نعرض عليه مشط الشمع المتواضع الذي يبنيه‬
‫النحل " ‪.‬‬
‫ويقول كريس موريسون ‪ -‬رئيس أكاديمية العلوم بنيويورك ‪ -‬بعد أن‬
‫يستعرض وظائف الملكة والعاملت في خلية النحل " ل بد أن يكون هناك‬
‫خالقا أرشدها إلى كل تلك العمال العظيمة التي تقوم بها بإتقان بديع " ‪.‬‬
‫وفي حياة النحل أسرار عجيبة اكتشف النسان في العصر الحديث بعضا منها‬
‫‪ ،‬ومازال هناك الكثير من تلك السرار التي أودعها الله في ذلك الكائن الحي‬
‫الذي أوحي إليه ‪.‬‬
‫قال تعالى ‪:‬‬
‫" وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما‬
‫يعرشون ‪ ،‬ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذلل يخرج من بطونها‬
‫شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لية لقوم يتفكرون "‬
‫) سورة النحل ‪ :‬آية ‪( 69 - 68‬‬
‫ورأيت في رحلة البحث في موضوع النحل والعسل لفتات تجعل المرء يسرح‬
‫في عالم آخر فيه ملكة وعاملت ‪ ..‬وفيه نظام وانضباط ‪ ..‬وفيه تناغم‬
‫واتساق ‪ ..‬وكلها مظاهر من عظمة الخالق المبدع الذي جعل من أمة النحل‬
‫مثال يحتذى به في التعاون والنظام ‪ .‬الكل يعمل حسب سنه ودوره ‪.‬‬
‫المهندسات والبناءات يشيدن قرص النحل ‪ .‬والعاملت يقمن برحلت‬
‫للكشف عن أماكن الرحيق ‪ .‬والكيميائيات يتأكدن من نضوج العسل وحفظه ‪.‬‬
‫والخادمات يحافظن على نظافة الشوارع والماكن العامة في الخلية ‪.‬‬
‫والحارسات على باب الخلية يراقبن من دخل إليها ومن خرج ‪ ..‬يطردن‬
‫الدخلء أو من أراد العبث بأمن الخلية ‪ .‬فمن علم هؤلء كل هذا ؟ ومن أوحى‬
‫لهن هذه الدوار ؟‬
‫إنه رب العالمين الذي يقول ‪:‬‬

‫‪155‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫" وما من دابة في الرض ول طائر يطير بجناحيه إل أمم أمثالكم " ) النعام ‪:‬‬
‫آية ‪( 38‬‬
‫هل الملكة تحكم خلية النحل ؟‬
‫يقول كتاب ‪ " : Nature‬رغم أن الملكة هي أهم فرد في مجتمع النحل ‪ ،‬إل‬
‫أنها ل تحكم خلية النحل على الطلق ‪ ،‬غير أنها تنتج هرمونات تحدد مختلف‬
‫نواحي سلوك النحل ‪ .‬فكيف تتحكم هرمونات الملكة بسلوك الخرين ؟‬
‫إن العاملت وهن يقمن بتنظيف جسد الملكة يحملن هذه الهرمونات‬
‫ويوزعنها بسرعة على باقي أفراد الخلية من النحل ‪ .‬ويتم ذلك خلل تبادل‬
‫الطعام فما لفم ‪.‬‬
‫أما عمل الملكة الحقيقي فهو إنتاج البويضات ‪ ،‬فالملكة هي النثى الوحيدة‬
‫المكتملة جنسيا‪ ،‬أما العاملت فلم تكتمل العضاء الجنسية لديهن ‪ .‬ول تقوم‬
‫الملكة برعاية أبنائها ‪ ،‬ولكنها تعتمد على العاملت اللتي يحضن صغار النحل‬
‫ويطعمهن الطعام ‪.‬‬
‫إذن من يحكم خلية النحل ؟ إنهن العاملت أنفسهن ‪ .‬فهن اللواتي يقررن‬
‫متى وأين يجمعن رحيق الزهار ‪ .‬وهن اللتي يقررن متي تستبدل ملكتهن ‪،‬‬
‫وهن اللتي يحددن متى يهاجرن في حشد كبير لتشكيل خلية جديدة ‪ ،‬فل‬
‫خلف بين العاملت ول صراع ‪.‬‬
‫¨ هل ذكور النحل كسالى ؟‬
‫كانت نظرة النسان إلى ذكور النحل نظرة خاطئة ‪ .‬فكان يظن أن هؤلء‬
‫الذكور كسالى ل يحبون العمل ‪ .‬فوظيفة ذكر النحل في حياته كلها هو تلقيح‬
‫الملكة ‪ .‬ولكن هل هو خامل بليد ل يحب العمل ؟‬
‫تشير الدلة العلمية الحديثة إلى غير ذلك ‪ ،‬فما هو بخامل عن العمل ‪ ..‬إنما‬
‫خلقه الله غير قادر على القيام بما تقوم به العاملت ‪ .‬فليس في أرجله سلل‬
‫يستطيع جمع رحيق الزهار فيها ‪ .‬ولسانه قصير ل يقوى معه على امتصاص‬
‫رحيق الزهار ‪ .‬فهو في الحقيقة عاجز حتى عن تغذية نفسه ‪ ،‬بل إنه‬
‫يستجدي الطعام من زميلته العاملت !!‬
‫فالكسل ليس من طباعه ‪ ،‬ولكنه ل يقوى على القيام بما تستطيع العاملت‬
‫فعله ‪ .‬ولكن الله تعالى أناط به عمل هاما متى أداه مات وذهب إلى عالم‬
‫الفناء ‪.‬‬
‫قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪:‬‬
‫" اعملوا ‪ ،‬فكل ميسر لما خلق له " ) رواه البخاري (‬
‫ول يستطيع سوى عدد قليل من مئات الذكور إنجاز مهمتهم في الحياة ‪ ،‬أل‬
‫وهي تلقيح الملكة ‪ ،‬وتتسبب عملية التزاوج هذه في موت الذكر الذي يؤدي‬
‫إلى تلك المهمة ‪.‬‬
‫والحقيقة أنه لو لم يكن هناك ذكور لما أمكن حدوث الخصاب ‪ ،‬ولدى ذلك‬
‫إلى موت الخلية ‪.‬‬
‫¨ ماذا يعني موت الملكة ؟‬
‫عندما تموت الملكة تبدأ شغالت الشمع بناء عدد من الخليا الملكية وهي‬
‫ذات شكل مميز شبيه بإصبع القفاز ‪ .‬وتقوم الشغالت بتربية عدة يرقات‬
‫ملكية في آن واحد بتلقيمها الغذاء الملكي ‪ ..‬وما أن يتم فقس أول بيضة عن‬
‫ملكة ‪ ،‬حتى تبدأ حملة قتل جماعية تستهدف جميع العذاري الملكات التي لم‬
‫تنته من تطورها بعد ‪ .‬فالتشريعات في مملكة النحل تقضي بأن ل يبقي في‬
‫المملكة الواحدة سوى ملكة واحدة فقط ‪.‬‬
‫مشاهد من الزفاف الملكي ‪:‬‬
‫‪156‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وأول ما تقوم به الملكة الجديدة ضمن استعدادها لرحلة الزفاف ‪ ،‬وهو قتل‬
‫منافساتها من الملكات ‪ .‬وإذا تصادف أن خرجت ملكتان في آن واحد ‪ ،‬فإنه‬
‫يحدث بينهما نزال ينتهي بموت إحداهما ‪.‬‬
‫)‪(12 /‬‬
‫وبعد أسبوع من الستعداد والتجهيز ‪ ،‬تبدأ مراسم الزفاف الملكي ‪ .‬فتغادر‬
‫الملكة الخلية وتحلق فوقها من جهات عديدة ‪ ،‬كي ل تخطئ طريق الرجوع‬
‫بعد النتهاء من عملية التلقيح ‪ .‬ثم تقوم ببث عطرها الملكي الجذاب المثير ‪،‬‬
‫وترسل أنغامها الرنانة المغرية ‪.‬‬
‫ويبدأ الطيران ‪ ،‬وتلحق بها الذكور بعزيمة ونشاط ‪ .‬وكلما أوشك أحدهم على‬
‫اللحاق بها‪ ،‬زادت سرعتها وارتفعت في الفضاء ‪.‬‬
‫ويتساقط بعض الذكور واحدا تلو الخر حين يعجزون عن اللحاق بها ‪ .‬ول‬
‫يبقى معها إل قلة من الذكور ‪ .‬وهنا تنطلق بأقصى سرعة تستطيعها ‪ ،‬وترتفع‬
‫لعلى مسافة يمكنها بلوغها ‪ .‬ويظفر بها أقواها بنية ‪ ،‬وأجلدها على تحمل‬
‫المشاق ‪ .‬ويتم تلقيحها وتنتهي مراسم الزفاف الملكي بعد ‪ 35 - 15‬دقيقة‬
‫من بدئها ‪.‬‬
‫وتعود الملكة العروس جارة خلفها تركة عريسها الفقيد ‪ ،‬الدالة على نجاح‬
‫الزفاف ‪ .‬إذ ينفصل عضو التذكير ‪ ،‬ومعه جزء من أحشاء الذكر المسكين فور‬
‫النتهاء من التلقيح ‪ .‬وينزف ذكر النحل المسكين حتى الموت ‪ .‬بينما تبادر‬
‫الوصيفات إلى تنظيف الملكة مما علق بها ‪ ،‬وتعم الفرحة أرجاء المملكة ‪،‬‬
‫وتبدأ العاملت بتجهيز عيون شمعية جديدة استعدادا لوضع البويضات فيها ‪.‬‬
‫ويقدر العلماء أن الملكة تضع حوالي ‪ 250 - 200‬ألف بويضة في الموسم‬
‫الواحد ‪ ،‬وتترك وراءها قرابة مليون بويضة قبل أن تخطفها يد المنون ‪.‬‬
‫¨ ما الحكمة من هذه الرحلة الخطرة التي تقوم بها الملكة ؟ ولماذا يستلزم‬
‫الزفاف وجود مائتي ذكر ؟‬
‫والحقيقة أن أحد الذكور المائتين سيكون أبا لجميع نحل الخلية التي ستظهر‬
‫خلل سنوات أربع أو خمس قادمة ‪ .‬فلو كان الذكر ضعيفا أو ذا صفات وراثية‬
‫غير جيدة ‪ ،‬لدى ذلك لنقراض المملكة خلل شهورها الولى ‪.‬‬
‫وقد يتساءل البعض ‪ :‬أل يمكن حصول التلقيح دون موت الذكر البطل ؟‬
‫والواقع أن ترك عضو التذكير وبعض أحشائه دليل على حدوث التلقيح ‪ ،‬فإن‬
‫خرجت الملكة إلى رحلة الزفاف ‪ ،‬ولم تجد الوصيفات هذه المارة الواضحة‬
‫تيقنت من فشل المهمة‪ ،‬وبادرت بالتجهيز لزفاف ملكي جديد ‪.‬‬
‫" صنع الله الذي أتقن كل شيء " ) النمل ‪ :‬آية ‪( 88‬‬
‫• ما هي وظائف الشغالت ؟‬
‫تتباين المهام التي تنجزها النحلة الشغالة منذ ولدتها وحتى موتها ‪ .‬فكلما زاد‬
‫عمرها وشاخت ‪ ،‬حدث فيها تحولت فزيولوجية دقيقة تتوافق مع العمل الذي‬
‫يتوجب عليها أداؤه ‪ .‬فبينما تكرس الشغالة النصف الثاني من حياتها لجمع‬
‫الرحيق وحبوب الطلع ‪ ،‬تعمل الشغالة في السابيع الثلثة الولى من حياتها‬
‫ضمن الخلية ‪.‬‬
‫فخلل اليومين الول والثاني التاليين لخروج النحلة الكاملة ‪ ،‬تقوم الشغالة‬
‫الفتية بتنظيف خليا الحضنة بدقة متناهية ‪ ،‬فتخصص كليا للقيام بأعمال‬
‫النظافة ‪.‬‬
‫وبحلول اليوم الثالث ‪ ،‬تبدأ الشغالة مهمة جديدة هي تغذية الحضنة ‪ ،‬فعندها‬

‫‪157‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يحدث تطور ملحوظ في الغدد المغذية التي تفرز الغذاء الملكي الذي‬
‫يستعمل في تغذية جميع اليرقات الفتية واليرقات الملكية ‪.‬‬
‫وعندما يحل اليوم العاشر ‪ ،‬تتدهور غددها المغذية وتضمر في الوقت الذي‬
‫تصبح فيه الغدد الشمعية على أتم الستعداد لداء وظيفتها ‪.‬‬
‫وبدءا من اليوم الحادي عشر ‪ ،‬تتجه الشغالت نحو مهنة جديدة ‪ ،‬هي مهنة‬
‫البناء ‪ ،‬فتصنع الشمع وتبني الطارات وتسد النخاريب التي تخزن العسل ‪.‬‬
‫وهناك وظائف أخرى للشغالت ‪ .‬فمنها مختص بالحراسة تراقب فتحة الخلية‬
‫وتمنع كل دخيل ‪ .‬ومنها من تقوم بتوفير التهوية ‪ ،‬وتحافظ على درجة حرارة‬
‫قريبة من ْ‪ 35‬م خلل الصيف ‪.‬‬
‫وعندما يحل اليوم الحادي والعشرون تكون النحلة الشغالة قد أنجزت جميع‬
‫المهمات التي أوكلت إليها في الخلية ‪ .‬وعند ذلك تصبح على استعداد لنجاز‬
‫أعمال أخرى خارج الخلية حيث تقوم بعمليات جمع الرحيق وغبار الطلع ‪.‬‬
‫عيون النحل ‪:‬‬
‫وللنحل نوعان من العيون ‪:‬‬
‫‪ .1‬العيون المركبة ‪ :‬وهما اثنتان تقعان على جانبي رأس النحلة ‪ ،‬وتتألف من‬
‫بضعة آلف من الوحدات البصرية ‪ .‬وهي سداسية الضلع ‪ ،‬وتستخدم العيون‬
‫المركبة في الرؤية لمسافات بعيدة عندما تكون النحلة خارج الخلية ‪ .‬ولها‬
‫القدرة على تمييز ذات اللوان التي تميزها عين النسان باستثناء اللون‬
‫الحمر ‪ .‬إضافة إلى كونها حساسة للشعة فوق البنفسجية ‪ .‬وتضم العين‬
‫المركبة في الذكر ضعف عدد الوحدات البصرية التي تؤلف عين الشغالة ‪.‬‬
‫ولذلك يلحظ أن عيني الذكر ضخمتان جدا ‪ ،‬وهذا ما يتيح للذكر إمكانية‬
‫متابعة الملكة خلل رحلة طيران الزفاف الملكي ‪.‬‬
‫‪ .2‬العيون البسيطة ‪ :‬وعددها ثلث تحتل أعلى الرأس ‪ ،‬وتستخدمها النحلة‬
‫في الرؤية القريبة والضاءة الخافتة داخل الخلية ‪ .‬فليس لدى النحل نظارات‬
‫كما يستخدمها النسان للبعيد والقريب ‪ ،‬ولكن الله خلق فيها نوعين من‬
‫العيون التي تستخدمها حسب الحاجة ‪.‬‬
‫" هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه " ) لقمان ‪ :‬آية ‪( 11‬‬
‫• ماذا تعني النحل وهي ترقص ؟‬
‫)‪(13 /‬‬
‫ترقص العاملت فوق خلية النحل لتختبر زميلتها بمكان الزهار ‪ .‬فالزاوية بين‬
‫مركز الشكل الذي تتخذه في دوراتها فوق الخلية وبين الخط العمودي هي‬
‫نفسها الزاوية التي تقع بين الشمس وبين المكان الذي توجد فيه الزهار ‪،‬‬
‫وتعلم العاملت من هذه الزاوية الطريق الذي يجب أن تتجه به لتصل إلى‬
‫مكان الطعام ‪.‬‬
‫فإذا كان الطعام على مسافة ‪ 300‬قدم من خلية النحل أو أقل ‪ ،‬فإن النحلة‬
‫تقوم برقص دائري ‪ .‬أما إذا كانت المسافة أبعد من ذلك فإنها تتخذ شكل‬
‫حرف ‪ - 8‬حرف ثمانية بالنجليزية ‪. -‬‬
‫فمن علم النحل على علم الهندسة والزوايا ؟ ومن منحها حسن التوجه بل‬
‫رادار ؟‬
‫إنه الله رب العالمين‬
‫يقول الكاتب الفرنسي جان لوي داريفول ‪ " :‬إن النحل يسلك في طيرانه‬
‫نفس الطرق المعروفة ‪ ،‬ويتجنب بعناية فائقة التحليق فوق المسطحات‬

‫‪158‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المائية الواسعة كالبحار والبحيرات‪ ،‬كما يتحاشى اجتياز الجبال " ‪.‬‬
‫ويقول أيضا ‪ " :‬إن للنحلة الواحدة حياة محتمة ومقدرة مسبقة ‪ ،‬تخضع‬
‫لقواعد محددة تحول دون شيوع الفوضى ‪ ،‬ولها سلوك محكوم كليا منذ أيام‬
‫حياتها الولى تبعا للقوانين النافذة والمعمول بها في الخلية ‪.‬‬
‫فسبحان الله تعالى ‪ " :‬الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق النسان من‬
‫طين "‬
‫) السجدة ‪ :‬آية ‪( 7‬‬
‫‪--‬‬‫==============‬
‫قبسات من الطب النبوي العلجي‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫الطب النبوي مجموع ما ثبت وروده عن النبي صلى الله عليه وسلم مما له‬
‫علقة بالطب ‪ ،‬سواء كان آيات قرآنية أو أحاديث نبوية شريفة ‪ ،‬ويتضمن‬
‫وصفات داوى بها النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه ممن سأله‬
‫الشفاء ‪ ،‬أو أنه دعا إلى التداوي بها ‪ ،‬كما يتضمن توصيات تتعلق بصحة‬
‫النسان في أحوال حياته من مأكل ومشرب ومسكن ومنكح ‪ ،‬وتشمل‬
‫تشريعات تتصل بأمور التداوي وأدب الطب في ممارسة المهنة وضمان‬
‫المتطبب في منظار الشريعة السلمية ‪.‬‬
‫وقد أفرد جميع علماء الحديث في كتبهم التي جمعوها من كلم النبوة أبوابا‬
‫خاصة تحت اسم " باب الطب " ‪ ،‬وكان البادئ منهم في ذلك المام مالك‬
‫في موطئه ‪ ،‬وتبعه في ذلك البخاري فمسلم فأصحاب السنن وغيرهم ‪.‬‬
‫وأول مصنف مستقل عرف لدى المؤرخين في مجال الطب النبوي هي‬
‫رسالة موجزة للمام علي الرضا بن موسى الكاظم ) المتوفى عام ‪ 203‬هـ ‪-‬‬
‫‪ 811‬م ( ‪ ،‬وقد حققها ونشرها الخ الستاذ الدكتور محمد علي البار ‪ .‬ثم‬
‫ظهر كتاب " الطب النبوي " لعبد الملك بن حبيب الندلسي ) المتوفى عام‬
‫‪ 238‬هـ ‪ 853 -‬م ( وكان فقيها محدثا لقب بعالم الندلس ‪ ،‬وهو أول كتاب‬
‫في الطب النبوي يذكر فيه الحاديث والبواب ‪ .‬وقد حقق الكتاب مع تذييله‬
‫بحاشية قيمة علمية الخ الصديق الدكتور محمد علي البار ‪.‬‬
‫ويعتبر الموفق عبد اللطيف البغدادي ) المتوفى عام ‪ 629‬هـ ‪ 1231 -‬م (‬
‫أول طبيب قام بشرح طبي لحاديث الطب النبوي ‪ .‬وكان طبيبا فقيها ونحويا‬
‫وفيلسوفا ‪ ،‬ومن مؤلفاته‬
‫" الطب من الكتاب والسنة " الذي حققه الدكتور عبد المعطي قلعجي ‪.‬‬
‫وألف علماء آخرون كتبا في الطب النبوي ومنهم ابن السني ‪ ،‬وأبو نعيم‬
‫الصبهاني ‪ ،‬والتيفاشي ‪ ،‬والكمال بن طرخان ‪ ،‬والمام الذهبي وغيرهم ‪.‬‬
‫أما المام ابن قيم الجوزية فكان من كبار علماء دمشق ‪ ،‬ويعتبر كتابه "‬
‫الطب النبوي " أشهر الكتب المصنفة في هذا الفن ‪.‬‬
‫ويعتبر كتاب المام جلل الدين السيوطي المتوفى سنة ‪ " 911‬المنهج‬
‫السوي والمنهل الروي في الطب النبوي " من أجمع كتب الطب النبوي ‪ ،‬لنه‬
‫حوى معظم ما كتبه السابقون عليه بالضافة إلى توسعه في علم الحديث ‪.‬‬
‫" تداووا عباد الله " ‪:‬‬
‫حديث صحيح رواه الربعة ‪.‬فعن أسامة بن شريك عن النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم أنه قال‪:‬‬
‫" تداووا يا عباد الله ‪ ،‬فإن الله لم يضع داء إل وضع له شفاء ‪ ،‬إل داء واحدا ‪،‬‬
‫الهرم "‬
‫‪159‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وروى البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‪:‬‬
‫" ما أنزل الله داء إل أنزل له شفاء "‬
‫وروى مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‪:‬‬
‫" لكل داء دواء ‪ ،‬فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالى "‬
‫وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‪:‬‬
‫" ما خلق الله من داء إل وجعل له شفاء‪،‬علمه من علمه‪،‬وجهله من جهله ‪،‬‬
‫إل السام "‬
‫والسام الموت رواه ابن ماجه‬
‫وفي هذه الحاديث حث على المداواة ‪ .‬وأن الدوية ما هي إل وسائل جعلها‬
‫الله طريقا للشفاء ‪ .‬وفي قوله صلى الله عليه وسلم ‪ " :‬علمه من علمه ‪،‬‬
‫وجهله من جهله " حث للطباء المسلمين على البحث والستقصاء لكتشاف‬
‫أدوية لمراض لم يعرف لها بعد دواء‪ .‬وقد ربط النبي صلى الله عليه وسلم‬
‫الشفاء بموافقة الدواء للداء ‪ ،‬فلكل دواء مقدار معين يعمل به ‪ ،‬وينبغي أل‬
‫يزيد ول ينقص ‪.‬‬
‫وتعاليم السلم كلها تدفع إلى المحافظة على الصحة والرتقاء بها في كافة‬
‫المجالت ليعيش النسان حياة سعيدة طيبة في الدنيا والخرة ‪.‬‬
‫وإذا كان السلم قد أوجب المحافظة على الضرورات الخمس وهي ‪:‬‬
‫)‪(14 /‬‬
‫الدين والنفس والعرض والمال والعقل ‪ ،‬فإن ثلثا من هذه الضرورات تتصل‬
‫بوجوب المحافظة على صحة البدن ‪ ،‬أل وهي النفس والعرض والعقل ‪.‬‬
‫والطب يحفظ البدن ويدفع عنه غوائل المرض ‪ .‬يقول المام الشافعي ‪" :‬‬
‫صنعتان ل غنى للناس عنهما ‪ :‬العلماء لديانهم والطباء لبدانهم " ‪ .‬ويقول‬
‫أيضا ‪ " :‬ل أعلم علما بعد الحلل والحرام أنبل من الطب " ‪.‬‬
‫وقد تداوى رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وتداوى آل بيته الكرام ‪،‬‬
‫وزوجاته الطاهرات ‪ ،‬وأصحابه المبجلين رضوان الله عليهم أجمعين ‪ .‬ونصح‬
‫أمته بكثير من أنواع العلج الذي كان معهودا في زمنه والذي ثبتت فوائده‬
‫على مر اليام ‪ .‬ومنه العسل الذي جعل الله فيه شفاء للناس ‪ .‬قال تعالى ‪:‬‬
‫" وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما‬
‫يعرشون‬
‫ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذلل يخرج من بطونها شراب‬
‫مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لية لقوم يتفكرون " النحل ‪-68‬‬
‫‪69‬‬
‫وقد جمعت في كتابي " الستشفاء بالعسل والغذاء الملكي ‪ :‬حقائق وبراهين‬
‫" العديد من البحاث العلمية الموثوقة التي توضح فوائد العسل الستشفائية‬
‫في معالجة أمراض الجهاز الهضمي والربو ومداواة القروح والجروح التي ل‬
‫تلتئم وغيرها من المراض ‪.‬‬
‫وتداوى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحبة السوداء ‪ ،‬وحث على‬
‫التداوي بها ‪:‬‬
‫" عليكم بالحبة السوداء ‪ ،‬فإن فيها شفاء من كل داء "‬
‫وقد ظهرت في السنوات الخيرة أبحاث علمية تتحدث عن فوائد الحبة‬
‫السوداء في تقوية جهاز المناعة ‪ ،‬وخواصها المضادة للجراثيم والسرطان ‪،‬‬
‫وتخفيف التهابات المفاصل وغيرها‪ .‬وقد جمعت ذلك كله في كتابي " الشفاء‬

‫‪160‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بالحبة السوداء " ‪.‬‬
‫وأوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم باستعمال زيت الزيتون فقال ‪:‬‬
‫" كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة "‬
‫وأكدت الدراسات الحديثة أن زيت الزيتون هو أفضل أنواع الزيوت ‪ ،‬وأنه‬
‫يخفض مستوى الكولسترول في الدم ‪ ،‬كما يفيد في الوقاية من مرض‬
‫شرايين القلب ‪ ،‬ويخفض ضغط الدم المرتفع ‪.‬‬
‫وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مخاطبا علي بن أبي طالب ‪:‬‬
‫" كل الثوم ‪ ..‬فلول أني أناجي الملك لكلته "‬
‫وقد أثبتت الدراسات العلمية فوائد الثوم في خفض كولسترول الدم ‪،‬‬
‫والوقاية من مرض شرايين القلب التاجية وخفض ضغط الدم ‪ .‬هذا إضافة‬
‫إلى تأثيراته المضادة للجراثيم والفطور وغيرها ‪.‬‬
‫ولفت الله تعالى النظر إلى نعمة وجود السمك فقال ‪:‬‬
‫" وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا "‬
‫وقال عليه الصلة والسلم من حديث رواه البخاري ‪:‬‬
‫" أما أول طعام أهل الجنة فزيادة كبد الحوت "‬
‫وما زيت السمك الذي يتحدث عنه خبراء الصحة إل من كبد الحوت ‪ .‬وتوصي‬
‫الهيئات الطبية المريكية والوروبية الن بتناول وجبتين من السمك في‬
‫السبوع لوقاية القلب من حدوث جلطة ) احتشاء ( فيه ‪.‬‬
‫كما أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن زيت السمك يخفض مستوى‬
‫الغليسريدات الثلثية ) وهي إحدى دهون الدم الهامة ( ‪ .‬كما يمكن أن يساعد‬
‫في خفض ضغط الدم المرتفع ‪.‬‬
‫وحث رسول الله صلى الله عليه وسلم على تناول التمر فقال ‪:‬‬
‫" من تصبح كل يوم بسبع تمرات عجوة ‪ ،‬لم يضره في ذلك اليوم سم ول‬
‫سحر "‬
‫والتمور غنية باللياف ‪ ،‬والكثار من اللياف في الطعام يمنع المساك ‪ ،‬ويقلل‬
‫من حدوث أمراض القولون والمرارة ‪ ،‬وغيرها من المراض ‪.‬‬
‫وهناك العديد من البحاث الطبية عن السنامكي ) ‪ ( Senna‬وهو السنا الذي‬
‫ورد ذكره في كثير من الحاديث النبوية الشريفة ‪ .‬فقد قال رسول الله صلى‬
‫الله عليه وسلم ‪:‬‬
‫" عليكم بالسنا والسنوت ‪ ،‬فإن فيها من كل داء إل السام ‪ ،‬وهو الموت "‬
‫وقد خصص الخ الستاذ الدكتور محمد علي البار كتابا عن السنا بعنوان "‬
‫السنا والسنوت " استعرض فيه استعمالت السنا في الطب الحديث‬
‫وخصائصه العلجية ‪.‬‬
‫وأمر الرسول صلى الله عليه وسلم باستخدام الصبر ) ‪ ( Aloe Avera‬وخاصة‬
‫في أمراض العين " ضمدهما بالصبر " وقد كثرت في الونة الخيرة البحاث‬
‫عن فوائد الصبر في المراض الجلدية ‪ ،‬ويستخدم الصبر حاليا على نطاق‬
‫واسع في مستحضرات التجميل ‪ .‬وقد بحث الخ الستاذ الدكتور محمد علي‬
‫البار في كتابه الممتع " ماذا في المّرين ‪ :‬الصبر والثفاء " فوائد الصبر‬
‫العلجية بإسهاب ‪ ،‬واستعرض فيها أحدث البحاث العلمية في هذا المجال ‪.‬‬
‫ووردت أحاديث صحيحة عن استخدام الحناء ‪ .‬وقد حظيت هذه المادة حديثا‬
‫باهتمام العلماء ‪ ،‬وخاصة أطباء المراض الجلدية ‪ ،‬ووصفت لعلج عدد من‬
‫النظريات الجلدية وغيرها ‪.‬‬
‫ومن صفات أهل الجنة أنهم يشربون كأسا كان مزاجها زنجبيل ‪ .‬قال تعالى ‪:‬‬
‫" ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيل "‬
‫‪161‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وأظهرت الدراسات العلمية الحديثة أن الزنجبيل دواء فعال جدا في محاربة‬
‫الغثيان والقياء وخاصة القياء المعند الذي يحدث بعد إعطاء الدوية المضادة‬
‫للسرطان ‪ ،‬كما أنه دواء ممتاز لدوار البحر ‪.‬‬
‫)‪(15 /‬‬
‫كما وردت أحاديث نبوية في الخل والكافور والتين والشعير والبطيخ‬
‫واليقطين والرمان والسفرجل وغيرها ‪.‬‬
‫وأما أحاديث الرسول عليه الصلة والسلم في استخدام السواك فكثيرة‬
‫جدا ‪ ،‬وقد ظهرت أبحاث عدة توضح خصائصه وفوائده العديدة في صحة الفم‬
‫والسنان وما يحتويه من مواد قاتلة للميكروبات ومنشطة للفم واللثة ‪.‬‬
‫=================‬
‫ماذا يقول أطباء الغرب عن ‪..‬‬
‫الرضاعة من لبن الم ؟‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫لبن الم منحة السماء ‪ ..‬لزائر جديد أطل على وجه الرض ‪..‬‬
‫تهيأت لتركيبه مصانع أودعها الله تعالى في جسم الم ‪ ،‬وفاق بتركيبه كل لبن‬
‫‪ ..‬يمر عبره كل ما يحتاج إليه الطفل من وقاية وغذاء ‪ ..‬ويعطي الم إحساسا‬
‫يوثق عرى الروابط بينها وبين وليدها ‪.‬‬
‫ورغم ذلك ‪ ..‬وصلت نسبة الرضاع الطبيعي في أوروبا وأمريكا إلى الحضيض‬
‫في الخمسينات ‪ ،‬وظن الكثير من المهات – بتأثير الدعاية التجارية – أن‬
‫الرضاع الصطناعي أفضل من الرضاع الطبيعي ‪ ،‬وأن الحليب الصطناعي‬
‫يحتوي على عناصر إضافية ل وجود لها في لبن الم ‪.‬‬
‫واقتدت كثيرات من نسائنا في بلدنا العربية والسلمية بنساء الغرب ‪،‬‬
‫فانتشر الرضاع الصناعي ‪ ،‬وأصبح الرضاع الطبيعي – في وقت من الوقات‬
‫– تقليدا من التقاليد القديمة‬
‫ومنذ ذلك الحين توالت البحاث والدراسات العلمية في أوروبا وأمريكا تؤكد‬
‫حقيقة واحدة مفادها أن ) لبن الم هو الفضل ( ‪.‬‬
‫ول عجب أن نرى كباء خبراء الطب في العالم ينشرون أبحاثهم ‪ ،‬ويكتبون‬
‫المقالت العديدة عن فوائد لبن الم ‪ .‬وتوالت الصيحات من مختلف الوساط‬
‫الطبية من جامعات غربية تدعو المهات إلى العودة إلى لبن الم ‪.‬‬
‫تقول الستاذة الدكتورة ) روش لورنس ( أستاذة أمراض الطفال بجامعة‬
‫روتشستر في نيويورك بالوليات المتحدة ‪ " :‬ينبغي أن تعلم النساء أن لبن‬
‫الم هو أفضل غذاء للطفل ‪ ،‬وأنه يحتوي على حماية مناعة خاصة ‪ ،‬وحماية‬
‫ضد اللتهابات الجرثومية غير متوفرة في أي نوع آخر من الغذاء ‪ .‬ورغم تقدم‬
‫العلوم الطبية ‪ ،‬إل أنها لم تتمكن بحال من الحوال من إنتاج لبن يشبه لبن‬
‫الم ‪ ،‬وأنه ليس هناك على وجه الرض محلول بيولوجي يستطيع أن يغني‬
‫تماما عن لبن الم " ‪.‬‬
‫ويقول البروفسور بورسدن ‪ " :‬إذا كانت الكائنات الثديية تحتاج إلى لبن أمها‬
‫وإلى صلة جسدية وثيقة مع أمها لعدة سنين ‪ ،‬فمن الولى أن يتمتع الطفل‬
‫البشري بلبن أمه بكل ما فيه من خصائص ومزايا لمدة ‪ 4‬سنوات " ‪.‬‬
‫وتقول نشرة حديثة أصدرها قسم الصحة والمن الجتماعي في بريطانيا ‪" :‬‬
‫يظل لبن الم أفضل حليب حتى السنتين من العمر ‪ ،‬وبإمكان الم إضافة‬
‫أنواع الطعام الخرى منذ الشهر الرابع " ‪.‬‬

‫‪162‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وصدق الله تعالى حيث يقول‪ } :‬والوالدات يرضعن أولدهن حولين كاملين‬
‫لمن أراد أن يتم الرضاعة { ) البقرة آية ‪( 233‬‬
‫لقد صحا الغرب إلى هذه الحقيقة حديثا ‪ ،‬وبدأت وسائل العلم الطبية في‬
‫أوروبا وأمريكا تنبه النساء إلى ضرورة العودة إلى الرضاع الطبيعي ‪.‬‬
‫ولقد نشرت مجلة اللنست الطبية البريطانية مقالة رئيسة تسائل فيها‬
‫المؤلف ) لماذا ل تزداد العودة إلى الرضاع الطبيعي بسرعة أكبر مما هي‬
‫عليه الن ؟ رغم إجماع كل الراء الطبية على فائدة لبن الم ‪ ،‬وسموه على‬
‫الحليب الصطناعي ( ‪.‬‬
‫ويعزو المؤلف سبب ذلك إلى سيطرة الشركات المنتجة للحليب الصطناعي‬
‫على الكثير من المؤسسات التي ترعى شؤون الطفال ‪ ،‬والدعاية الكبيرة‬
‫التي تروجها هذه الشركات في إقناع المهات – رغم أن ذلك خطأ شنيع‬
‫وأكذوبة ل حقيقة لها – بأن الحليب الصطناعي يغني عن لبن الم ‪.‬‬
‫وفي الوقت الذي يشيع فيه استعمال الحليب الصطناعي في بلدنا العربية‬
‫والسلمية نجد أن الحكومة البريطانية قد أصدرت منذ ثلث عشرة سنة‬
‫قرارا بمنع هذه الشركات من ممارسة الدعاية لصناف الحليب الصطناعي ‪،‬‬
‫وقد اختفت تماما تلك الدعايات من شاشات التلفزيون ووسائل العلم‬
‫الخرى في بريطانيا ‪.‬‬
‫ونشرت مجلة اللنست البريطانية مقال رئيسا جاء فيه ‪:‬‬
‫ إن ‪ % 95‬من المهات قادرات إذا رغبت على إرضاع أطفالهن الرضاع‬‫الطبيعي لمدة ‪ 6 – 4‬شهور ‪ ،‬وأنه يمكن لهؤلء المهات خلل هذه المدة أن‬
‫يؤمن كميات كافية من اللبن تكفي لنمو أطفالهن نموا طبيعيا ‪.‬‬
‫ إنه بإمكان بعض المهات أن يرضعن أطفالهن لبن الثدي منفردا لمدة اثني‬‫عشر شهرا أو أكثر ‪.‬‬
‫ إن الطفال الذين يتناولون لبن الم مع الحليب الصطناعي هم أكثر عرضة‬‫للتهابات المعدة والمعاء ‪.‬‬
‫وأعرب تقرير منظمة الصحة الدولية عن السى لوضع العالم الثالث الذي‬
‫يقبل استعمال الحليب الصطناعي في الوقت الذي تتراجع فيه أوروبا‬
‫وأمريكا عن ذلك ‪.‬‬
‫ويقول المؤلف ‪ " :‬إن استعمال الحليب الصطناعي في ازدياد مستمر في‬
‫العالم الثالث مع ما ينطوي عليه ذلك من نتائج خطيرة على صحة الطفل " ‪.‬‬
‫ويتابع المؤلف ‪ " :‬إن الشركات المنتجة للحليب الصطناعي تتنافس فيما‬
‫بينها عن طريق ممثلين يمارسون الدعاية لهذه المنتجات بشتى الوسائل " ‪.‬‬
‫)‪(16 /‬‬
‫ويحذر المؤلف هذه الشركات المنتجة للحليب الصطناعي بأن العالم‬
‫سيصحو عاجل أم آجل ويعود إلى لبن الم ‪ .‬وأن على هذه الشركات أل تتوقع‬
‫ازديادا من مبيعاتها من الحليب الصطناعي ‪.‬‬
‫وتقول الستاذة ) لورنس ( ‪ " :‬على الرغم من أن العلوم الطبية قد خطت‬
‫خطوات عظيمة في مجال التغذية إل أنها لم تستطع أن تقلد إل جزءا بسيطا‬
‫من لبن الم ‪ .‬فهناك أكثر من مئة أنزيم ) خميرة ( في لبن الم ‪ ،‬كلها غير‬
‫موجودة في الحليب الصطناعي ‪.‬‬
‫إن لبن الم يحتوي على حماية مناعية خاصة ‪ ،‬وحماية ضد النتان غير متوفرة‬
‫في أي نوع آخر من الغذاء " ‪.‬‬

‫‪163‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وتختم هذه الستاذة مقالها بالقول ‪ " :‬ليس هناك على وجه الرض محلول‬
‫بيولوجي يستطيع أن يغني تماما عن لبن الم ‪ ،‬ويقوم بتأمين الخليا الحية‬
‫والنزيمات الفعالة ‪ ،‬والحماية المناعية ضد اللتهابات ‪ ،‬والفوائد النفسية " ‪.‬‬
‫وجاء في كتاب ) لبن الم هو الفضل – ‪ ( - Breast is best‬للدكتور ستانوي ‪:‬‬
‫" مما ل شك فيه أن سرطان الثدي – وهو أكثر السرطانات شيوعا عند‬
‫النساء – قد أصبح أكثر شيوعا خلل القرنين السابقين ‪ ،‬ويقدر العلماء أن‬
‫امرأة من أصل عشرين امرأة في الغرب تموت بسرطان الثدي ‪ ،‬وأن واحدة‬
‫من أصل أربعة نساء تشكو من مرض من أمراض الثدي في وقت من‬
‫الوقات هناك "‬
‫فلم هذه الكثرة ‪ ،‬ولماذا تتعرف أثداء النساء لهذه المراض ؟ يقول الدكتور‬
‫ستانوي مجيبا ‪:‬‬
‫" من المحتمل كثيرا أن النساء يعاملن الثدي معاملة غير طبيعية ويخالفن‬
‫الوظيفة الطبيعية للثدي ‪ ،‬أل وهي الرضاعة ‪ .‬فإن النساء – يحرمن أثداءهن‬
‫من وظيفتها الرئيسة ) وهي الرضاعة ( – إنما يدفعن ثمنا باهظا بالمراض‬
‫التي يكسبنها من وراء ذلك ‪ .‬وأن الرضاع الطبيعي هو أهم وسيلة لتنظيم‬
‫النسل حول العالم كله ‪ ،‬حيث ينقطع الطمث عند معظم النساء اللواتي‬
‫يرضعن أطفالهن ‪ .‬ومن المعروف أن لسرطان الرحم علقة وثيقة بسرطان‬
‫الثدي ‪ .‬وربما كانت دورات الطمث التي تراها المرأة في حياتها ) وتبلغ ‪450‬‬
‫دورة ( تلعب دورا يؤثر في الرحم ‪ .‬ففي كل شهر يتعرض الثديان والرحم‬
‫والمبايض لتغيرات فيزيولوجية وتشريحية ‪ ..‬وتكون هذه الجهزة جاهزة‬
‫لحدوث تلقيح للبيضة وتشكل الجنين ‪.‬‬
‫ولكن في حياتنا العصرية ‪ ..‬فإن بيضة واحدة أو اثنتين تلقح فقط ) حيث‬
‫تنجب المرأة ولدا أو اثنين ( خلل كل فترة العمر التي ترى فيها المرأة ‪450‬‬
‫دورة طمثية ‪ .‬أما الدورات الطمثية الخرى فتهدر سدى ‪ ..‬وتشعر تغييرات‬
‫الجسم بالخيبة والمرارة سنة بعد سنة حينما ل تحمل المرأة في عمرها‬
‫سوى مرة أو مرتين ‪ .‬وربما كان هذا سببا لنتشار أمراض الجهاز التناسلي‬
‫"‪.‬‬
‫هذا ما قاله الدكتور ) ستانوي ( في كتابه ‪ .‬وهو بهذا يشير إلى نساء العصر‬
‫الحديث – حينما يحرصن على أل ينجبن أكثر من طفل أو طفلين – إنما‬
‫يعرضن أعضاءهم التناسلية لتلك المراض ‪.‬‬
‫ألم يقل رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ " : -‬تزوجوا الودود الولود ‪ ،‬فإني‬
‫مكاثر بكم " رواه أبو داوود والنسائي –‬
‫صحيح الجامع الصغير ‪2940‬‬
‫ويقول الدكتور ستانوي أيضا ‪ " :‬إن سرطان الثدي والرحم شائعان جدا ‪ ،‬فإن‬
‫امرأة من أصل كل خمسة نساء تنتهي باستئصال رحمها في وقت من‬
‫الوقات ‪ .‬وإن على المرأة أن تبدأ بالحمل خلل سنوات قليلة بعد سن البلوغ‬
‫‪ ،‬فقد تبين أن إنجاب المرأة لول طفل من أطفالها في سن مبكرة تحت‬
‫العشرين هو أحد أهم وسائل الوقاية من سرطان الثدي ‪ .‬وأن الجهاز‬
‫التناسلي عند المرأة يبقى لفترة ‪ 15 – 12‬سنة ) حتى تبلغ المرأة سن‬
‫الطمث غير قادر على إنجاب أول طفل ‪ .‬وإننا إذا ما قررنا الستمرار في منع‬
‫هذا الجهاز من النجاب ‪ ،‬فإننا سوف نعرض نساءنا لمشكلت كثيرة ( " ‪.‬‬
‫وأما فيما يتعلق بمدة الرضاع فيقول الدكتور ستانوي ‪ " :‬قد يكفي الرضيع‬
‫من الناحية الغذائية أن يرضع لمدة ثمانية أشهر في المجتمع الغربي ‪ .‬إل أنه‬
‫من حيث الفائدة للم ‪ ،‬فإن هناك كل السباب التي تدعو الم لن تستمر في‬
‫‪164‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الرضاع المديد حتى ولو بلغ الطفل سنا يستطيع فيه تناول معظم غذائه من‬
‫الطعمة الخرى ‪ .‬فالتمريض المتكرر لحلمة الثدي يحرض الهرمونات عند‬
‫الم لتمنع نزول البيضة من المبيض إلى الرحم عند الم لعدة شهور‪.‬‬
‫وفي هذا فإن الرضاع ل يعمل مانعا طبيعيا للحمل فسحب ‪ ،‬بل إنه يمنع‬
‫التغيرات الحاصلة شهريا في فترة الطمث ‪ ..‬مما يريح الجهاز التناسلي من‬
‫هذا العناء " ‪.‬‬
‫ألم تقض حكمة الله تعالى بأن تكون مدة الرضاعة عامين اثنين ‪ ..‬ينال فيها‬
‫الرضيع حظه من الغذاء والمناعة الطبيعية والحنان ‪ ..‬وترتاح خلل تلك المدة‬
‫أعضاء المرأة من رحم ومبايض …!!‬
‫يقول الشهيد سيد قطب ) في ظلل القرآن ( ‪ " :‬والله يفرض للمولود على‬
‫أمه أن ترضعه حولين كاملين ‪ ،‬لنه سبحانه يعلم أن هذه الفترة هي المثلي‬
‫من جميع الوجوه الصحية والنفسية للطفل ) لمن أراد أن يتم الرضاعة ( ‪،‬‬
‫وتثبت البحوث الصحية والنفسية اليوم أن فترة عامين ضرورية لنمو الطفل‬
‫نموا سليما من الوجهة الصحية والنفسية‬
‫)‪(17 /‬‬
‫ولكن نعمة الله تعالى على الجماعة السلمية لم تنتظر بهم حتى يعلموا هذا‬
‫من تجاربهم ‪ ،‬فالرصيد النساني من ذخيرة الطفولة لم يكن ليترك يأكله‬
‫الجهل كل هذا المد الطويل ‪ ،‬والله رحيم بعباده وخاصة هؤلء الطفال‬
‫الصغار المحتاجين للعطف والرعاية ‪.‬‬
‫)في ظلل القرآن ‪( 248 /1‬‬
‫للمزيد من التفاصيل ‪ ،‬راجع كتابنا ‪ " :‬الرضاعة من لبن الم " ‪ ،‬وهو من‬
‫منشورات مكتبة السوداي بجدة‬
‫===============‬
‫صبر‬
‫نبات ال ّ‬
‫ّ‬
‫بين العجاز الّنبوي والطب الحديث‬
‫الدكتور حسان شمسي باشا‬
‫الجو حار ملتهب ‪ ..‬وحرارة الشمس تلفح وجوه الناس ‪ .‬ووسط هؤلء الناس‬
‫رجل لسعه قيظ الصيف ‪ ،‬وألهب عينيه عجاج الصحراء ‪ .‬العينان حمراوان‬
‫ملتهبتان ‪ ..‬والجفنان متورمان ومؤلمان ‪ ..‬ل يقوى على فتح عينيه من شدة‬
‫اللم ‪.‬‬
‫ولكن أين يذهب ذاك النسان المؤمن ؟ ل أطباء حوله ول مستشفيات ‪ ،‬وإنما‬
‫هناك طبيب النسانية جمعاء الذي قال فيه الله عز وجل ‪:‬‬
‫) لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين‬
‫رؤوف رحيم (‬
‫فعن نبيه بن وهب قال ‪ " :‬خرجنا مع أبان بن عثمان ‪ ،‬حتى إذا كنا بملل‬
‫اشتكى عمر بن عبيد الله عينيه ‪ ،‬فلما كنا بالروحاء اشتد وجعه ‪ ،‬فأرسل إلى‬
‫أبان بن عثمان يسأله ‪ ،‬فأرسل إليه أن أضمدهما بالصبر ‪ ،‬فإن عثمان رضي‬
‫الله عنه حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرجل إذا اشتكى‬
‫عينيه وهو محرم ضمدهما بالصبر " رواه مسلم في كتاب الحج‬
‫فماذا في الصبر يا رسول الله من منافع ؟‬
‫وتمر أربعة قرون ‪ ..‬ويأتي ابن سينا الطبيب المسلم فيقول عن الصبر ‪:‬‬
‫" إنه ينفع من قروح العين وجربها وأوجاعها ‪ ،‬ومن حكة المآق ‪ ..‬ويخفف‬

‫‪165‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫رطوبتها ‪ .‬وله قوة قابضة مجففة للبدان منومة ‪ .‬والصبر الهندي كثير المنافع‬
‫‪ ،‬مجفف بل لذع ‪ ،‬وفيه قبض يسير " ‪ .‬وقال فيه أبو بكر الرازي ‪ :‬وهو أيضا‬
‫نافع للعين مجفف للجسد ‪.‬‬
‫وقال في الصبر إسحق بن عمران ‪ " :‬إنه ينفع من ابتداء الماء النازل في‬
‫العين ‪ ،‬وينقي الرأ ٍ والمعدة وسائر البدن من الفضول المجتمعة فيها " ‪.‬‬
‫وجاء في تذكرة داود " أن الصبر من الدوية الشريفة ‪ .‬قيل ‪ :‬لما جلبه‬
‫السكندر من اليمن إلى مصر كتب إليه المعلم أن ل يقيم على هذه الشجرة‬
‫خادما غير اليونانيين لن الناس ل يدرون قدرها " ‪.‬‬
‫وقال داود النطاكي ‪ :‬والكتحال به يحد البصر ‪ ،‬ويذهب الجرب والحرقة‬
‫وغلظ الجفان‬
‫وتمر قرون عديدة ‪ ،‬وتأتي البحاث الحديثة من أمريكا ‪ ،‬لتؤكد ما جاء في‬
‫وصفة الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا المحرم المصاب في عينيه ‪.‬‬
‫فقد نشرت مجلة ‪ Cuits‬المريكية الشهيرة مقال عن الصبر عام ‪ 1986‬جاء‬
‫فيه ‪:‬‬
‫" لقد تبين من خلل الدراسات السريرية الحديثة أن للصبر دورا في معالجة‬
‫اللتهابات الجلدية الشعاعية ‪ ،‬وسحجات الجلد السطحية ‪ ،‬وفي تقرح قرنية‬
‫العين ‪ ،‬وفي قروح الرجلين " ‪ .‬وقد اكتشف العلماء وجود أربع مواد كيميائية‬
‫فعالة في الصبر ‪ ،‬وهي ‪:‬‬
‫‪ .1‬برادي كينياز ‪:‬‬
‫وهي مادة تزيل اللم والحكة والحتقان ‪ ،‬ولها فعل مقبض للشرايين ‪ ،‬مما‬
‫يخفف النتفاخ والحمرار الحاصل مكان اللتهاب ‪ .‬وهذا يفسر لماذا تدخل‬
‫شركات الدوية ومستحضرات التجميل مادة الصبر في المستحضرات التي‬
‫تعالج حرق الشمس ‪.‬‬
‫‪ .2‬لكتات المغنيزيوم ‪:‬‬
‫وقد ثبت أن هذه المادة تمنع تشكل الهيستامين ) وهي المادة التي تسبب‬
‫الحكة في الجلد ( ‪ .‬وهكذا يخفف الصبر من الحكة واللتهاب ‪ .‬وهذا ما يفسر‬
‫فاعليته في علج لدغات الحشرات ‪.‬‬
‫‪ .3‬مضاد البروستا نلندين ‪:‬‬
‫وهذه المادة تخفف أيضا اللم واللتهاب مثلما تفعل حبوب السبرين ‪ .‬وهكذا‬
‫تعمل هذه المواد الثلثة معا على تخفيف اللم والتهاب ‪ ،‬وتسكين الحكة‬
‫والحرقان ‪.‬‬
‫وتأتي البحاث العلمية الحديثة بعد أكثر من ألف وأربعمائة عام لتؤكد للعالم‬
‫أن ما داوى به رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه كان هو الدواء‬
‫السليم ‪ .‬فكيف يصنع هذا الرجل الذي يشتكي من عينيه وهو محرم ؟ يشكو‬
‫من اللم والحتقان ‪ ..‬وليس هناك مسكنات ول مضادات حيوية ؟!!‬
‫لقد وضع الله تعالى في هذا النبات مزيجا من مواد مسكنة ‪ ،‬وأخرى مهدئة‬
‫للحكة واللتهاب ‪ .‬نعم ‪ ،‬إن هذا المؤمن المحرم بحاجة إلى ما يسكن ألمه ‪..‬‬
‫ويخفف التهابه ‪ ..‬فاهتدى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإلهام من الله‬
‫تعالى إلى علجه بوضع الصبر ضمادا على عينيه الملتهبتين ‪ .‬ولفته أخرى إلى‬
‫عمل الصبر الفعال في الوقاية من حرق الشمس ‪ .‬فهذا الحاج المحرم في‬
‫قيظ الحر ‪ ،‬وقد أصيبت عيناه ‪ ،‬ينتظر دواء يأتي على عينيه بردا وسلما بإذن‬
‫الله ‪ .‬وأما المادة الرابعة فهي مادة النتثراكينون ‪ ،‬ويعزى لها الفعل المسهل‬
‫للصبر ‪.‬‬
‫الصبر مادة ملطفة للجلد ‪:‬‬
‫‪166‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وأثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن للصبر تأثيرا مرطبا للجلد ‪ ،‬فيلطف‬
‫الجلد وينعمه ‪.‬‬
‫)‪(18 /‬‬
‫ي رسول الله صلى الله عليه‬
‫روت أم سلمة ‪ -‬رضي الله عنها ‪ " -‬دخل عل ّ‬
‫وسلم حين توفي أبو سلمة ‪ ،‬وقد جعلت علي صبرا ‪ .‬فقال ‪ ) :‬ماذا يا أم‬
‫سلمة ( ؟ فقلت ‪ :‬إنما هو صبر يا رسول الله ليس فيه طيب ‪ .‬قال عليه‬
‫الصلة والسلم ‪ ) :‬إنه يشب الوجه فل تجعليه إل بالليل ( يشب الوجه ‪ :‬أي‬
‫يلونه ويحسنه‬
‫ويعزو العلماء ذلك إلى أن الصبر يحبس الماء في الجلد فيرطبه وينعمه ‪ .‬وقد‬
‫صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال لم سلمة ) إن يشب‬
‫الوجه ( ‪.‬‬
‫فمن علم رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الخاصة التي يتمتع بها هذا‬
‫النبات ؟‬
‫ونجد الن في السواق مركبات مختلفة من كريمات ومستحضرات دوائية ‪،‬‬
‫وقد دخل في تركيبها مادة الصبر ‪.‬‬
‫الصبر والتهاب المفاصل الرثواني ‪:‬‬
‫التهاب المفاصل الرثواني مرض مؤلم جدا ‪ ،‬قد يؤدي إلى حدوث تشوه في‬
‫المفاصل ‪ ،‬وإعاقة شديدة في حركتها ‪ .‬ويصيب المفاصل الصغيرة في اليدين‬
‫والقدمين بشكل خاص ‪ .‬وقد نشرت مجلة النقابة الطبية لمراض القدام‬
‫بحثا استخدم فيه الصبر موضعيا على مفاصل ملتهبة عند الفئران ‪ .‬وقد‬
‫أظهرت الدراسات الحديثة أن الصبر فعال في علج هذا اللتهاب ‪ .‬وهناك‬
‫تجارب علمية تجرى حاليا على النسان ‪ .‬وهكذا نجد البحاث العلمية الحديثة‬
‫تثبت ما جاء في طب رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ .‬فإذا كانت مادة‬
‫الصبر قد دخلت الموسوعة الصيدلنية المريكية عام ‪ ، 1820‬فقد دخلت‬
‫موسوعة الرسول عليه الصلة والسلم الطبية قبل ذلك بألف وثلثمائة عام ‪.‬‬
‫)‪(19 /‬‬
‫الطبيعة النسانية في التصور السلمي ‪...‬‬
‫المغرب ‪ -‬ملك المصطفى‬
‫حظى موضوع »الطبيعة النسانية« بأهمية بالغة في الحقل التربوي الحديث‬
‫والمعاصر‪.‬فقد سعى كثير من المربين والفلسفة إلى تحديد الليات التي‬
‫ون عناصر الكائن النساني الظاهرة منها والباطنة‪ .‬وقد كان هاجس تفسير‬
‫تك ّ‬
‫عا للدراسة من قبل العلوم النفسية‬
‫طبيعة السلوك النساني موضو ً‬
‫والجتماعية والنثربولوجية‪ .‬غير أن الهتمام العلمي والفلسفي على اختلف‬
‫سا‪ .‬الشيء الذي يفسر‬
‫ما متجان ً‬
‫التوجهات النظرية واليديولوجية لم يكن اهتما ً‬
‫حقيقتين مهمتين‪ :‬صعوبة ضبط السلوك البشري‪ ،‬ثم استحالة وضع تفسير‬
‫واحد وموحد للظاهرة النسانية التي تتداخل فيها مجموعة معطيات بيولوجية‬
‫سا على هذه‬
‫وفيزيولوجية وعقلية وغيرها من آليات التشكيل النساني‪ .‬وتأسي ً‬
‫المعطيات نطرح السئلة التالية‪ :‬ما هي الخصائص الحقيقية التي تميز الفعل‬
‫النساني؟ هل هناك تفسير علمي وديني مقنعان لتصرفات النسان ووجوده‬
‫التاريخي؟ ما هي مظاهر التي تميزه عن غيره من الكائنات؟‬

‫‪167‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لقد حاولت بحوث علمية على اختلف فروعها اكتشاف هذا اللغز البشري‬
‫عا للدراسة‪ .‬كما ُنظر إلى النسان باعتباره شتاًتا من‬
‫الذي أصبح موضو ً‬
‫العناصر التي تتحكم في بنيته العضوية والنفسية‪ .‬ولذلك وجدنا طرائق قدًدا‬
‫في المجال العلمي‪ :‬فالبيولوجيا نظرت إلى النسان كعناصر عضوية هي التي‬
‫تتحكم في قواه العقلية والعاطفية‪ .‬والسيكولوجيا نظرت إليه بمثابة خزان‬
‫من ردود الفعال نحو مثيرات خارجية أو غرائزية‪ ،‬كما أن علم الجتماع فسر‬
‫النسان انطلًقا من بنى اجتماعية تحتية هي التي توجه سلوكه اللغوي‬
‫والعلئقي مع الخر‪ ،‬في حين اعتبر علم الجناس النسان عبارة عن حمولة‬
‫من الموروثات العضوية والعوائدية‪ ،‬إلى غير ذلك من فروع المعرفة العلمية‬
‫الخرى‪.‬‬
‫وقد اتفقت جل هذه العلوم حول مسألة واحدة هي غموض هذا الكائن‬
‫وغرائبية سلوكاته سواء الغريزية أو المكتسبة‪ .‬ولذلك اعترفت هذه العلوم‬
‫ون الفرد وصعوبة التحكم فيها أو توجيهها‬
‫بصعوبة امتلك الخصائص التي تك ّ‬
‫بشكل مبسط‪ .‬ويمكن تفسير هذا اللغز والغموض في الظاهرة البشرية‬
‫بكون النسان معجزة إلهية في طبيعة الصنع الخارجي‪ ،‬وفي الليات الداخلية‬
‫العصابية والعقلية والنفسية‪ .‬ولذلك نجد في القرآن الكريم تذكيًرا غير ما مرة‬
‫بأصل النسان وبمراحل الحمل والولدة ثم الموت والبعث‪ .‬وهذا التحكم‬
‫الرباني في النسان يظهر في قوله تعالى‪} :‬ولقد خلقنا النسان ونعام‬
‫ماتوسوس به نفسه{]ق‪ [16 :‬ثم إن السؤال التقريري في قوله عز وجل‪:‬‬
‫}ألم نجعل له عينين* ولسانا وشفتين* { ]البلد‪ 8 :‬ـ ‪.[9‬‬
‫يؤكد أن هذه العضاء الخلقية هي مصدر التحرك السلوكي‪ .‬فالعين ليست‬
‫فقط وسيلة للمشاهدة ولكنها كذلك عقله الذي يرى به وعاطفته التي تحيي‬
‫إليه اللذة وتشكل مجموعة مواقف عصبية‪.‬‬
‫في حين يبقى اللسان هو الداة التي تنقل إلى الخرين لغة العين من الناحية‬
‫المرئية والتأملية‪.‬‬
‫وبذلك نجد أن العين في القرآن الكريم تصبح حجة على صاحبها يوم القيامة‪:‬‬
‫ن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئو ْ‬
‫ل{ ]السراء‪.[36 :‬‬
‫}إ ّ‬
‫فإذا كانت النظرية العلمية قد اعتبرت النسان لغًزا رغم معرفتها بالتشريح‬
‫العضوي وبالخليا والجينات‪ ،‬فإنها إنما تقر بعدم القدرة على التحكم في‬
‫مجموعة عناصر منها‪:‬‬
‫ـ دواخله النفسية‪.‬‬
‫ـ ما تحدثه به إحساساته وخواطره الباطنية‪.‬‬
‫ـ نواياه الحسنة أو القبيحة‪.‬‬
‫ـ إخلصه ـ شروده ـ تناقضاته الداخلية‪.‬‬
‫وهذا العجز عن إدراك مكونات النسان في شموليتها خلق شتاًتا في العلوم‬
‫النسانية‪ ،‬وطرح مجموعة أسئلة‪ :‬هل الفعل النساني خّير أم شرير؟ وما‬
‫العناصر التي تتحكم في سلوكاته؟ هل هي عصابية؟ غريزية؟ اجتماعية؟‪.‬‬
‫وهذا الختلف في تقدير قوى النسان وفهم سلوكاته يكشف محدودية العلم‬
‫وقصور المعرفة النسانية‪ .‬وفي هذه الحالة نطرح هذا السؤال في وقت ل‬
‫نملك فيه إل التساؤل‪ :‬هل يمكن للقرآن الكريم أن يمارس على النسان‬
‫خطابا إقناعًيا ترغيبًيا وترهيبًيا دون معرفة دقيقة بآلياته النفسية؟‬
‫قبل البحث في هذه الشكالية سأعرض لنموذجين علميين أثرا لفترة زمنية‬
‫طويلة‪ ،‬على الساحة العلمية‪ ،‬وما زالت رواسبهما ظاهرة في بعض‬
‫النظريات‪ .‬إنهما علم الجتماع الماركسي وعلم النفس الفرويدي‪.‬‬
‫‪168‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪1‬ـ نظرية فرويد)‪:(1‬‬
‫رأى فرويد أن طبيعة النسان يتحكم فيها الجانب الذاتي الحيواني‪ ،‬وأن‬
‫الخلق والدين يجهضان الغريزة الحيوانية في النسان‪ .‬كما أنه يعتبر التطور‬
‫البشري موازًيا لتطور الغرائز‪.‬‬
‫قا كبيًرا‬
‫إل أن المعاناة في نظره تعود إلى تلك القيود الخلقية التي تمثل عائ ً‬
‫داخل اللشعور‪.‬‬
‫وبذلك ينقسم النسان في نظره إلى شخصيتين‪ :‬شخصية مقنعة حاضرة‬
‫وشخصية مكبوتة غائبة‪.‬‬
‫والحضارة عند فرويد تقوم على مبدأ التنازل‪ :‬تنازل الفرد عن ميولته ولذائذه‬
‫التي ل حد لها‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫واعتبر كل تصحيح للسلوك البشري هو مجرد قمع وزجر‪ .‬وفي معرض حديثه‬
‫عن النسان وقلقه أمام عمليات التنشئة الموجهة يعتبر أن النا تتكون في‬
‫داخلها نزعة مخالفة‪ ،‬تلحظ‪ ،‬تمنع‪ ،‬تنتقد‪ ،‬تسمى النا العلى‪ .‬وهكذا فالنا‬
‫قبل أن تستجيب للغرائز تجد نفسها مرغمة على الخذ بعين العتبار ليس‬
‫ضا ما تفرضه النا العلى)‪ .(2‬ولذلك نجد‬
‫فقط المخاطر الخارجية‪ ،‬ولكن أي ً‬
‫فرويد يعتبر كل محاولة خارجية لعقلنة الفعل النساني سبًبا لللم‪ ،‬لنها تمنع‬
‫النا من ممارسة حقائقها الداخلية الخاصة بها‪ .‬وتجب الشارة إلى أن نظرية‬
‫فرويد قد ارتبطت بالفكر الوجودي‪ ،‬حيث إن فكرة الموت كانت تمثل له ذلك‬
‫الشقاء البدي‪ .‬ولذلك فقد ربط الطبيعة النسانية بالعدوانية وتيمة الموت‪ .‬إن‬
‫نظرية فرويد ل تميز بين السلوك الحيواني والنساني في حين أن هناك فرًقا‬
‫بينهما‪ .‬صحيح أن النسان تحركه أحياًنا دوافع أقرب إلى البهيمة‪ ،‬ولكن‬
‫الواضح هو أن الغريزة عند الحيوان جامدة ل تتغير بينما نجد الغريزة‬
‫النسانية قابلة للتغير والتقويم‪ ،‬وهنا يأتي دور التربية والثقافة المدرسية‬
‫والمجتمعية والسرية والدينية‪ .‬ففي القرآن الكريم آيات تحدد مسافتين‬
‫زمنيتين عند النسان‪:‬‬
‫ـ زمن الغريزة التي تختلف فيها درجة الحيونة‪.‬‬
‫ـ زمن التصحيح بعد تدخل طرف خارجي‪.‬‬
‫ومن هذه اليات‪:‬‬
‫ّ‬
‫صالحات{ ]العصر‪3 - 2 :‬‬
‫ال‬
‫وعملوا‬
‫آمنوا‬
‫الذين‬
‫ل‬
‫إ‬
‫خسر*‬
‫لفي‬
‫ن النسان‬
‫ـ }إ ّ‬
‫ّ‬
‫ـ[‪} .‬واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف ين قلوبكم فأصبحتم‬
‫بنعمته إخوانا{ ]آل عمران‪.[103 :‬‬
‫ما سمعنا الهدى آمّنا به{ ]الجن‪.[13 :‬‬
‫ـ }و أنا ل ّ‬
‫لكن فرويد يريد أن تخرج الغريزة الحيوانية إلى الوجود دون عائق‪ .‬لهذا فهو‬
‫يرفض التربية والخلق‪ .‬ففي كتابه )قلق الحضارة( يركز على مصطلحين هما‬
‫الشقاء والصراع‪ ،‬شقاء النسان أمام عدم تحقيق نزواته‪ ،‬ثم صراع الدين‬
‫والخلق مع الغرائز‪.‬‬
‫‪2‬ـ التصور الماركسي للطبيعة النسانية‪:‬‬
‫يؤكد هذا التصور الطابع الجتماعي للطبيعة النسانية‪ ،‬أي أن الذي يحدد قيمة‬
‫الفرد هو موقعه داخل العلقات الجتماعية التي تربطه بالمجتمع الذي يحيا‬
‫فيه ويمارس فيه كينونته‪ .‬وهذا العتقاد دفع ألتوسير إلى ربط كل فعل تربوي‬
‫بقوى وعلقات النتاج وبالقوى المسيطرة عليه‪ .‬ولذلك فهو يرفض المدرسة‬

‫‪169‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويعوضها بالوسط الجتماعي كمؤسسة بديلة ودون توجيه‪ .‬على عكس‬
‫المدرسة التي تؤدلج الفعل التربوي‪ .‬إن النسان في ظل هذا التصور ل قيمة‬
‫له في غياب النسق الجتماعي الذي يكمل وحدة النسان الجوهرية‪ .‬وهذه‬
‫النظرة التشييئية تجعله مجرد مادة أو رقم اقتصادي وبالتالي يتجرد من الفكر‬
‫والعاطفة والسلوك‪ .‬إذ إن إكمال وحدة الفرد موكولة للمجتمع وبناه‬
‫القتصادية‪ .‬وفي هذه الحالة نلحظ أن التواصل النساني يقوم على وحدة‬
‫الجسام والبطون وليس على وحدة القلوب وألفة النفوس)‪.(3‬‬
‫‪3‬ـ التصور السلمي للطبيعة النسانية‪:‬‬
‫لقد عالج السلم الطبيعة النسانية بفلسفة تربوية نابعة من خطاب قرآني‬
‫وسنة نبوية‪ .‬والملحظ أن السلم اهتم في توجهه التربوي بالفرد ثم حاول‬
‫ضبط هذا الكائن داخل الفئة الجتماعية‪ .‬وهذه الخيرة تعتبر جزًءا من المة‬
‫عامة‪ .‬ولعل المساجد التي ينظر إليها على أنها مؤسسة تقليدية قد أدت‬
‫أدواًرا تاريخية في التنشئة على فهم الحقوق والحدود والواجبات‪ .‬وإذا تأملنا‬
‫القرآن فإننا نلحظ تركيزه على مسألة المعرفة‪ :‬معرفة الله‪ /‬معرفة النفس‪/‬‬
‫معرفة الكون‪ /‬معرفة الجنة والنار‪ .‬ومصدر هذه المعرفة كتاب ناطق وخبر‬
‫مجتمع عليه )السنة(‪ .‬ففي سورة العلق يقول الحق سبحانه‪} :‬اقرأ باسم‬
‫ربك الذي خلق* خلق النسان من علق* اقرأ وربك الكرم* الذي علم‬
‫بالقلم* علم النسان ما لم يعلم{]العلق‪ 1:‬ـ ‪ [4‬والملحظ أن هناك خمسة‬
‫مركبات فعلية‪ :‬اقرأ ـ اقرأ ـ علم ـ يعلم ـ علم ‪) +‬خلق(‪.‬‬
‫ثم إن هناك مسافة بين فعل القراءة كمرحلة أولى والعلم كمرحلة أرقى‪.‬‬
‫وجاءت الية رقم ‪} :2‬خلق النسان من علق{ بمثابة حد فاصل بين القراءة‬
‫والعلم‪ .‬وهذا دليل على أن المعرفة درجات تبدأ من عملية القراءة إلى غاية‬
‫العلم بالظواهر‪ .‬وهذا التقسيم في اليات من سورة العلق )الية ‪ 1‬إلى الية‬
‫‪ (5‬يعطينا ثلثة أمور أساسية‪:‬‬
‫‪1‬ـ أن المر بالقراءة جاء من قوة إلهية هي التي خلقت هذا الذي يجب أن‬
‫يقرأ‪ ،‬وهذه الملحظة تؤكد حكم الله في الصنع )نطفة ـ علقة ـ مضغة ـ‬
‫عظام ـ لحم( ولذلك ففعل المر لم يأت عبًثا‪ ،‬وإنما من خالق‪ ،‬صانع‪ ،‬مصور‬
‫يعرف مأموره منذ النشأة الولى‪.‬‬
‫‪2‬ـ أن القراءة تصبح وسيلة لمعرفة شيئين‪ :‬الذات النسانية نفسها‪ ،‬ثم الذات‬
‫اللهية التي وراء هذا الخلق‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫‪3‬ـ حين تسمح القراءة للنسان بمعرفة ذاته وربه‪ ،‬فإنها ترقى إلى قراءة‬
‫أخرى أعمق هي العلم‪ ،‬وبالتالي سيعلم النسان مجموعة أشياء كان يجهلها‬
‫قا }ما لم يعلم{ ومنها‪ :‬كينونته‪ /‬وظيفته‪ /‬اختلفه عن باقي المخلوقات‪/‬‬
‫ساب ً‬
‫حقوقه‪ /‬واجباته‪ /‬ربه‪ .‬ويحتل لفظ )القلم( دللة بالغة في الية رقم ‪ ،4‬فهو‬
‫وسيلة للتدوين والحجة‪ .‬إنه الذاكرة الثانية بعد العقل‪ ،‬كما أنه جاء كناية عن‬
‫تنظيم المعرفة والنتقال بها من السماع إلى التدوين حتى يربط النسان‬
‫بالممارسة الدائمة‪ .‬ثم إن كلمة )علم( تعني )لقن‪ /‬كون‪ /‬ربى‪ /‬صحح‪ /‬أنشأ‪/‬‬
‫ونقل من حالة إلى أخرى(‪ ،‬وهذه المدلولت تؤكد أن النسان ليس سلعة‬
‫ما اقتصادًيا في سوق النتاج كما يدعي ماركس وأتباعه‪ ،‬وليس‬
‫مادية أو رق ً‬
‫نزوة حيوانية كما يعتقد فرويد‪ ،‬وإنما هو‪:‬‬
‫جسد‪ :‬وجود أعضاء وظائفية لها ارتباط بالسلوك‪.‬‬

‫‪170‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وعقل‪ :‬تمييزه عن الحيوان‪.‬‬
‫وعاطفة‪ :‬وجود دوافع بيولوجية وأخرى خارجية‪.‬‬
‫وسلوك‪ :‬وجود مواقف وأفعال وحركات ذات معنى‪.‬‬
‫دربة إلى واقع إنساني يمتلك القدرة العقلية‬
‫وهذه اليات تتحول مع ال ّ‬
‫والعاطفية على الختيار والتمييز والحكم‪ .‬وحين كرم الله آدم وأمر الملئكة‬
‫بالسجود له كما في سورة البقرة‪} :‬وأذ قال ربك للملئكة إني جاعل في‬
‫الرض خليفة{ ]البقرة‪ [30 :‬والحجر‪} :‬وإذ قال ربك للملئكة إني خالق بشرا ً‬
‫من صلصال من حمأ مسنون* فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له‬
‫ساجدين*{ ]الحجر‪ 28 :‬ـ ‪ [29‬إنما هو دليل على قيمة الصورة الخلقية‬
‫}فتبارك الله أحسن الخالقين{]المؤمنون‪ [14 :‬والقيمة العقلية‪ .‬وتظهر‬
‫الميزة العقلية التي كرم بها الله النسان في نقله من ظلمة المية إلى نور‬
‫المعرفة ومن ظلم الجاهلية والبهيمية إلى نور العلم واليمان‪ .‬ففي سورة‬
‫الجن نلحظ هذا التحول }‪...‬إنا سمعنا قرآنا عجبا* يهدي إلى الرشد فآمنا‬
‫به‪] {...‬الجن‪ . [2 - 1 :‬الجن في السابق طرائق قدد فتحولوا إلى الهدى‬
‫والتوحد حول الحق‪ .‬فالنسان حين يمتلك المعرفة من مصدرها القرآني‬
‫بالعين والصورة والسمع‪ ،‬والترغيب والترهيب‪ ،‬فإنه سيكتشف حقيقة وجوده‬
‫ووظائفه‪ .‬صحيح أن فروع المعرفة العلمية التي تناولت بالتحليل النسان‬
‫كموضوع للدراسة‪ ،‬صحيح أنها أقرت كذلك بالمعرفة‪ ،‬ولكن ما نوع هذه‬
‫المعرفة؟ ماذا أعطت للنسان؟ ما علقتها بالضمير النساني الحي؟ فهناك‬
‫المعرفة اللغوية عند بياجي وتشومسكي ووبسون لبار‪ ،‬وهناك المعرفة‬
‫الجتماعية عند دور كايم‪ ،‬والمعرفة النفسية عند واطسن وسكينر وبافلوف‪،‬‬
‫وهناك المعرفة الفلسفية عند ألتوسير وشبنغلر‪ ،‬وهرمان هسه وهايدغر‪،‬‬
‫وهناك المعرفة العلمية المخبرية‪ .‬ولكن هذه المعارف لم تجب عن تساؤلت‬
‫النسان بما يشبع حاجته النفسية ويحقق له سعادته الدينية والدنيوية‪ ،‬حيث‬
‫كثرت ظاهرة النتحار عند كثير من الفلسفة والعلماء‪.‬‬
‫وإذا رجعنا إلى السنة النبوية نجد أحاديث كثيرة في هذا السياق‪ .‬ومعلوم أن‬
‫ما في القرآن‪ ،‬يقول عليه الصلة والسلم‪:‬‬
‫السنة جاءت لتبين أو تؤكد حك ً‬
‫»مروا أبناءكم بالصلة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في‬
‫المضاجع«)‪ .(4‬هذا الحديث فيه ثلثة أحكام تربوية وسيكولوجية عميقة‪:‬‬
‫الولى معنى الفعل مروا ‪ +‬اضربوا ‪ +‬فرقوا‪ .‬فهناك تداخل بين مجموعة‬
‫عمليات تتعلق بالصلة والتعود عليها ثم المحافظة على أدائها‪ ،‬وهذه العمليات‬
‫ترتبط بالتدرج في السن‪ .‬حيث إن المعرفة لها حدود ووظائف عقلية نمائية‪.‬‬
‫عا إنسانًيا كبيًرا هو تطهير البدن والعقل‬
‫وهنا تصبح المعرفة الدينية مشرو ً‬
‫والسلوك‪ .‬وهذا التطهر ينزع صفة الحيوانية عن الكائن البشري لذلك يقول‬
‫تعالى‪} :‬وما يستوي العمى والبصير{]فاطر‪.[19 :‬‬
‫الثانية تتعلق بالمعرفة في جانبيها الدنيوي والديني‪ ،‬فالحديث ل يفصل‬
‫المعرفة عن السلوك فما قيمة المعرفة إن لم يتغير سلوك صاحبها؟ }كبر‬
‫مقتا ً عند الله أن تقولوا مال تفعلون{ ]الصف‪.[3:‬‬
‫الثالثة تتعلق بالتفريق في المضاجع‪ ،‬فالرسول يراعي الختلف الجنسي الذي‬
‫قد يتحول عند النسان البهيمي أو الطفل اللمسئول إلى نزعة عدوانية‪.‬‬
‫ولذلك وجب التفريق بين الطفال في النوم لدرء كل ما يمكن أن يسيء إلى‬
‫التكريم الذي خص به الله عباده في سورة السراء‪ ،‬قال تعالى‪} :‬ولقد كرمنا‬
‫بني آدم وحملناهم في البر والبحر{ ]السراء‪.[70 :‬‬
‫ما بالحقيقة‬
‫وعل‬
‫تربية‪،‬‬
‫إن المعرفة النسانية في الفهم السلمي تعتبر‬
‫ً‬
‫‪171‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وسلو ً‬
‫عا معرفية في القرآن‬
‫كا مسؤول ً في الحياة‪ .‬وعليه فإن هناك أنوا ً‬
‫الكريم هي‪:‬‬
‫‪1‬ـ المعرفة الخبارية‪:‬‬
‫وهي التي يسرد لنا فيها القرآن أخباًرا عن الجنة والنار والخلق والكون‪،‬‬
‫بحيث تتجمع عند النسان معلومات أولية سيخضعها للعقل والتجربة‬
‫والمعيشية‪ ،‬وينقسم هذا الخبار إلى ما كان وما سيكون وما هو كائن‪.‬‬
‫}وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه{ ]القصص‪.[7 :‬‬
‫}ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح{ ]الملك‪.[5 :‬‬
‫}إذا وقعت الواقعة* ليس لوقعتها كاذبة*{ ]الواقعة‪ 1 :‬ـ ‪.[2‬‬
‫}سنريهم آياتنا في الفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق{ ]فصلت‪:‬‬
‫‪.[53‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫} هذا بلغ للناس ولينذروا به وليعلموا أنما هو إله واحد وليذكر أولوا‬
‫اللباب*{ ]إبراهيم‪.[52 :‬‬
‫‪2‬ـ المعرفة المرئية‪:‬‬
‫وتتعلق بالمشاهدة العينية لبعض الظواهر والكائنات الدالة على الضعف‬
‫البشري في مقابل القدرة اللهية‪ .‬ولكن هذه المشاهدة ل تقف عند حدود‬
‫المعاينة والتفرج‪ ،‬وإنما تتحول إلى نوع من التأمل والتساؤل‪ .‬لذلك نجد أغلب‬
‫اليات المتعلقة بحاسة النظر تبدأ بسؤال إنكاري أو بأمر‪:‬‬
‫}أفل ينظرون إلى البل كيف خلقت{ ]الغاشية‪.[17 :‬‬
‫}فلينظر النسان مم خلق{ ]الطارق‪.[5 :‬‬
‫ً‬
‫}ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا{ ]النمل‪.[86 :‬‬
‫‪3‬ـ المعرفة الفيزيائية‪:‬‬
‫وهي إدراك النسان داخل فيزيائية الزمان والمكان والشياء وهي تتطابق مع‬
‫الواقع‪ ،‬بحيث إن العقل البشري يوجد بواسطة الفكار تصورات عن مجموعة‬
‫حقائق انطلًقا مما تسميه النظريات الفيزيائية فكرة الموضوع‪ .‬وهذه‬
‫المسألة موجودة في القرآن بحيث نجد عوالم وحيوات في الزمان تماثل‬
‫الواقع والنطباعات الحسية‪ .‬يقول تعالى‪} :‬يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة‬
‫الساعة شيء عظيم* يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل‬
‫ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله‬
‫شديد*{ ]الحج‪ 1 :‬ـ ‪ [2‬وقوله‪} :‬إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من‬
‫السماء فاختلط به نبات الرض مما يأكل الناس والنعام حتى إذا أخذت‬
‫الرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليل أو نهارا ً‬
‫فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالمس كذلك نفصل اليات لقوم يتفكرون{‬
‫]يونس‪ .[24 :‬والملحظ أن هناك مفارقة كبيرة بين زمانين معينين‬
‫‪4‬ـ المعرفة العلمية‪:‬‬
‫هي أرقى مراحل المعرفة النسانية‪ ،‬وفي القرآن هي توصل النسان إلى‬
‫ثوابت تؤكد الربوبية والوحدانية والبعث والعجاز اللهي‪ ،‬قال تعالى‪:‬‬
‫}والرض بعد ذلك دحاها أخرج منها ماءها ومرعاها*{]النازعات‪ 30 :‬ـ ‪[31‬‬
‫أصل الرض قبل توزيعها إلى بحار ومراعي‪.‬‬
‫}ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح{ ]الملك‪.[5 :‬‬
‫علم الفلك‪.‬‬

‫‪172‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫}وألقى في الرض رواسي أن تميد بكم{ ]النحل‪.[15 :‬‬
‫قانون التوازن‪.‬‬
‫ً‬
‫}وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى{ ]طه‪.[53 :‬‬
‫‪5‬ـ المعرفة الضطرارية‪:‬‬
‫ذلك أن الوجود النساني مرتبط بضرورات إنسانية تتعلق بالسلوك والمرض‬
‫والصحة والمل والرغبة‪ ،‬ولذلك وجدنا في القرآن سيل ً من اليات جاءت‬
‫لتجيب عن جملة من السئلة الظاهرة والمبطنة في داخل الكائن البشري‬
‫الباحث عن سبل الطمئنان النفسي والعضوي‪:‬‬
‫}يسألونك عن المحيض{ ]البقرة‪.[222 :‬‬
‫}يسألونك عن اليتامى{ ]البقرة‪.[220 :‬‬
‫}يسألونك عن الخمر{ ]البقرة‪.[219 :‬‬
‫وكلها آيات نابعة من الضرورة الحياتية والفضول المعرفي المرتبط بالحاجة‬
‫التي فرضتها سنة التعايش والحرص على بقاء النوع البشري‪.‬‬
‫خلصة‪:‬‬
‫إن السلم قد حدد بعمق مفهوم الطبيعة النسانية وشرح آلياتها وفسر‬
‫عناصرها ومكوناتها‪ .‬كما أنه نظر إلى النسان داخل الفئة الجتماعية‪ ،‬ثم‬
‫ضبط الجماعة في المة‪ .‬يقول عليه الصلة والسلم‪» :‬وخالق الناس بخلق‬
‫حسن«)‪ (5‬وقال‪» :‬ل يؤمن أحدكم حتى يحب لخيه ما يحب لنفسه()‪ ،(6‬ثم‬
‫إن السلم حين أكد المعرفة‪ ،‬فقد ربطها بالخرة بحيث يصبح العلم بالشيء‬
‫دا عن‬
‫فضيلة مزدوجة‪ :‬أنسنة التصرف البشري وفق التعايش السلمي بعي ً‬
‫مظاهر العنجهية والحيوانية‪ ،‬ثم إدراك الغاية من الوجود البشري }وللخرة‬
‫خير لك من الولى{ ]الضحى‪ .[4 :‬حيث يصبح النسان مطالًبا بتخليق‬
‫سلوكاته وعلقاته الخاصة والعامة‪ ،‬وتصبح الحاجة إلى التعلم والعلم ضرورة‬
‫دنيوية وفضيلة أخلقية‪ ،‬ويبقى النسان في التصور السلمي هو ذلك الكائن‬
‫الجتماعي المكون من جسد وظائفي وعقل تمييزي وحشد من العواطف‬
‫والحساسات والرغائب المشروطة بأخلقيات فاضلة ومعرفة بالذات والله‬
‫والكون عامة‪.‬‬
‫الهوامش‬
‫‪1‬ـ عالم نمساوي )‪1939‬ـ ‪ (1865‬قسم الذات النسانية إلى النا ـ النا‬
‫العلى ـ الهو‪.‬‬
‫‪2‬ـ ‪Moise et le monotheisme‬‬
‫‪3‬ـ فكرة محمد إقبال‪ ،‬الشاعر الباكستاني‪.‬‬
‫‪4‬ـ حديث رواه الحاكم وأبو داود عن عبدالله بن عمرو بن العاص‪.‬‬
‫‪5‬ـ رواه الترمذي‪.‬‬
‫‪6‬ـ رواه البخاري ومسلم‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫الطرق الصوفية و انتشار البدع‬
‫تأليف الدكتور ‪ :‬أحمد عبد الكريم نجيب‬
‫أستاذ الحديث النبوي و علومه في كّلية الدراسات السلمّية بسراييفو ‪ ،‬و‬
‫الكاديمّية السلمّية بزينتسا‬
‫و مدّرس العلوم الشرعّية في معهد قطر الديني سابقا ً‬
‫انتشار الطرق الصوفية في البوسنة‬

‫‪173‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عرف عن الحكومة العثمانية تشجيع الطرق الصوفية ‪ ،‬التي وجدت تعاليمها‬
‫ة بين بعض فئات الجيش العثماني كالنكشارية ‪ ،‬و الجيش القنجي‬
‫أرضا ً خصب ً‬
‫)‪ ، (1‬كما انتشرت بين العامة في أنحاء السلطنة العثمانية ‪ ،‬و كثر العتماد‬
‫على رجالها في الفتوح السلمية ‪ ،‬حيث كانوا ينشطون في الدعوة إلى دين‬
‫الله ‪ ،‬و يتألفون قلوب الشعوب على السلم ‪ ،‬و هو ما جعلهم يقبلون عليه‬
‫ذرا فات و وحدانا ً ‪ ،‬مما أدى إلى تحول شعوب بكاملها إلى السلم و بسرعة‬
‫أذهلت المؤرخين )‪.(2‬‬
‫و قد ساعد على شيوع الطرق الصوفية ) المعروفة باسم طرق الدراويش‬
‫في البوسنة ( و انتشار مفاهيمها في أوساط مسلمي البوشناق تفشي الجهل‬
‫‪ ،‬و قلة العلم و عدم وجود علماء أكفاء ينشرون الفهم الصحيح و العقيدة‬
‫السليمة ‪ ،‬من مصدريها ) الكتاب و السنة ( ‪.‬‬
‫و قد صور الكاتب المصري المعروف فهمي هويدي هذا الواقع فقال ‪:‬‬
‫وهت‬
‫)) إن الطرق الصوفية قد استفحلت في بعض مناطق يوغسلفيا ‪ ،‬و ش ّ‬
‫تعاليم السلم ‪ .‬و ليس أمام المسلمين هناك قنوات شرعية لتوصيل الدين‬
‫ور عامة المسلمين أن الدين هو هذه الطريقة أو تلك ‪،‬‬
‫الصحيح إليهم ‪ ،‬فتص ّ‬
‫أما أئمة المساجد فدورهم محدود ‪ ،‬حيث إن المام يقول كلمته مرة كل‬
‫أسبوع ‪ ،‬و الناس يعيشون في عالم آخر يرفض الدين ‪ ،‬و يجرح تعاليمه‬
‫الساسية بقية السبوع (( )‪.(3‬‬
‫و على قنطرة الجهل بالدين وصلت إلى البوسنة أشهر الطرق الصوفية‬
‫المعروفة كما نشأت في البوسنة ذاتها فرق ضالة أسسها زنادقة باسم الدين‬
‫‪.‬‬
‫ً‬
‫فقد ذكر المؤرخ التركي أوليا شلبي أن في سراييفو سبعا و أربعين تكّية ‪،‬‬
‫لخمس طرق صوفية )‪.(4‬‬
‫و هذه الطرق الصوفية الخمس هي )‪.(5‬‬
‫الطريقة القادرية ‪:‬‬
‫المنسوبة إلى الشيخ عبد القادر الجيلني ) ت ‪561‬هـ ‪1166 /‬م ( ‪ ،‬و كان لها‬
‫نفوذ و أتباع بين أهل الحرف و المهن خاصة ‪.‬‬
‫الطريقة المولوية ‪:‬‬
‫المنسوبة إلى جلل الدين الرومي)‪ ) (6‬ت ‪672‬هـ ‪1273 /‬م في قونية ( ‪ ،‬و‬
‫قد جاءت دعوتها إلى البوسنة في صورة متطورة لها طقوس تستعمل خللها‬
‫المعازف الموسيقية ‪ ،‬و ذكر أنه كان لها دور في استقرار الحكم في البلد ‪،‬‬
‫و قد نشأ في صفوفهم عدد من شعراء و أدباء البوسنة ‪.‬‬
‫الطريقة الرفاعية ‪:‬‬
‫المنسوبة للشيخ أحمد الرفاعي )‪570 ) (7‬هـ‪1173 /‬م ( ‪ ،‬و هي التي جمعت‬
‫حولها المريدين من فقراء أهل المدن ‪ ،‬و نشرت تعاليمها بينهم ‪.‬‬
‫الطريقة الخلوتية ‪:‬‬
‫المنسوبة إلى يوسف الخلوتي ‪ ،‬و قد كانت ذائعة النتشار في وليات الدول‬
‫العثمانية ‪ ،‬و توطدت في سراييفو حيث أسس فيها زاوية و خانقاه ‪ ،‬سنة‬
‫‪938‬هـ ‪1531 /‬م ‪ ،‬و عين فيها شيخا ً خلوتيا ً ‪.‬‬
‫الطريقة النقشبندية ‪:‬‬
‫__________‬
‫)‪ ... (1‬انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك ‪:‬‬
‫‪. 181‬‬
‫)‪ ... (2‬المرجع السابق ص ‪. 159 ،158 :‬‬
‫‪174‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫و ‪ :‬الدكتور محمد الرناؤوط ‪ :‬السلم في يوغسلفيا من بلغراد إلى‬
‫سراييفو ‪ ،‬ص ‪. 165 :‬‬
‫)‪ : (3‬نويل مالكوم ‪ :‬البوسنة ‪ ،‬ص ‪. 143 :‬‬
‫‪ ...‬مسلمو كوسوفو ألبانيون قلبا ً ‪ ،‬يوغسلفيون قالبا ً ‪ :‬زيارة ميدانية ) دراسة‬
‫منشورة في مجلة العربي الكويتية ‪ ،‬العدد ‪ ، 277‬ديسمبر ‪1981‬م ( ‪ ،‬ص‪:‬‬
‫‪. 82‬‬
‫)‪ ... (4‬انظر ‪ :‬الدكتور محمد الرناؤوط ‪ :‬السلم في يوغسلفيا ‪ ،‬ص‪175 :‬‬
‫نقل ً عن أوليا شلبي ‪.‬‬
‫)‪ ... (5‬انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك ‪:‬‬
‫‪. 160‬‬
‫)‪ ... (6‬جلل الدين الرومي ‪ :‬هو محمد بن محمد بن محمد بن حسين بن‬
‫أحمد الهاشمي المولوي ‪ ،‬كان عالما عارفا بالفقه على مذهب أبي حنيفة ‪ ،‬و‬
‫عالما بالخلف ‪ ،‬ثم تجرد ‪ ،‬و هام و ترك الدنيا و التصنيف و الشتغال بالعلم‪.‬‬
‫انظر ترجمته في ‪ :‬الجواهر المضية في طبقات الحنفية ‪. 125 – 123 / 1‬‬
‫)‪ ... (7‬الشيخ أحمد الرفاعي ‪ ،‬هو ‪ :‬أحمد بن أبي الحسن علي بن أحمد أبو‬
‫العباس ‪ ,‬المغربي البطائحي ‪ ,‬العابد الزاهد ‪ ,‬شيخ العارفين ‪ ,‬قدم أبوه من‬
‫المغرب ‪ ,‬و سكن البطائح ‪ ,‬بقرية أم عبيدة ‪ ,‬وقد مدحه المام الذهبي ‪ ،‬ثم‬
‫قال ‪ ) :‬و لكن أصحابه فيهم الجيد و الرديء ‪ ,‬وقد كثر الزغل فيهم ‪ ,‬و‬
‫تجددت لهم أحوال شيطانية ‪ ,‬منذ أخذت التتار العراق من دخول النيران ‪ ,‬و‬
‫ركوب السباع ‪ ,‬و اللعب بالحيات ‪ ,‬وهذا ل عرفه الشيخ ‪ ,‬و ل صلحاء‬
‫أصحابه ‪ ,‬فنعوذ بالله من الشيطان ( ‪ .‬توفي سنة ‪ 578‬هـ ‪ 1182 /‬م ‪.‬‬
‫انظر ترجمته في ‪ :‬الكامل لبن الثير ‪ , 200 / 11‬وفيات العيان ‪, 171 / 1‬‬
‫العبر ‪ , 233 / 4‬سير أعلم النبلء ‪. 77 / 21‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫المنسوبة إلى الشيخ محمد بهاء الدين النقشبندي )‪ ) (1‬ت ‪ 791‬هـ ‪/‬‬
‫‪ 1389‬م ( ‪ ،‬و قد كان لها وجود محدود في البوسنة مقارنة بسابقاتها ‪.‬‬
‫و معلوم أن لهذه الطرق الخمس انتشار واسع في أنحاء العالم السلمي ‪ ،‬و‬
‫القطار العربية باستثناء مناطق الجزيرة العربية ‪ ،‬التي كان وجود الطرق‬
‫الصوفية فيها محدودا ً و خاصة بعد ظهور الدعوة السلفية في نجد و ما‬
‫حولها ‪.‬‬
‫و إلى جانب الطرق الخمس السالفة الذكر عرف أهل البوسنة ثلث طرق‬
‫أخرى ذاع صيتها في البلقان خاصة ‪ ،‬و عرفت بانحرافها الشديد عن جادة‬
‫الصواب و بعدها عن أصول الدين ‪ ،‬و هذه الطرق هي ‪:‬‬
‫الطريقة البكتاشية ‪:‬‬
‫‪ ...‬و تنسب إلى الحاج ولي بكتاش )‪ ) (2‬ت ‪ 738‬هـ ‪1377 /‬م ( ‪ ،‬أحد تلميذ‬
‫إسحاق باشا الشهير ‪.‬‬
‫و تجمع هذه الطريقة معتقدات وثنية ‪ ،‬و أخرى نصرانية ‪ ،‬إلى جانب بعض‬
‫آراء الفرق الصوفية ‪ ،‬كالتعلق بالضرحة و القبور )‪.(3‬‬
‫و قد كان انتشارها في البوسنة محدودا ً )‪ (4‬مقارنة بما كان عليه في ألبانيا‬
‫وكوسوفو مقدونيا ‪ ،‬حيث انتسبت إليها الغلبية اللبانية من السكان ‪.‬‬
‫و قد تلشت أفكار هذه الطريقة ‪ ،‬و انتهت من الوجود في البوسنة اليوم ‪ ،‬و‬
‫لكنها ل تزال موجودة في بعض أنحاء ألبانيا و لها أتباع و مريدون ‪. (5) .‬‬

‫‪175‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫و نظرا ً لما عرف عن أتباع هذه الطريقة من بعد عن الصراط المستقيم ‪ ،‬و‬
‫اعتقادهم كثيرا ً من المور المخالفة للعقيدة السلمية الصحيحة ‪ ،‬و تشبعها‬
‫بأفكار وثنية و أخرى نصرانية ‪ ،‬فإنها تعتبر إحدى طرق الزنادقة الخارجين من‬
‫الملة ‪.‬‬
‫الطريقة القاضيزادّية ‪:‬‬
‫و هي طريقة مارقة ظهرت بادئ المر في إسطنبول ‪ ،‬ثم انتشرت في‬
‫أطراف الدولة العثمانية ‪ ،‬و كانت كسابقتها تجمع بين بعض العقائد السلمية‬
‫و بعض عقائد الديان الخرى كالنصرانية ‪ ،‬و لذلك كان أتباعها في الغالب من‬
‫النصارى الذين دخلوا السلم حديثا ً ‪ ،‬و ظلوا متمسكين ببعض عقائدهم‬
‫السابقة ‪ ،‬و عباداتهم الشركية ‪ ،‬كالتعلق بالمسيح عليه السلم و أمه ‪ ،‬و‬
‫تعليق الصلبان ‪ ،‬و تقديس نصب الرهبان و نحو ذلك ‪.‬‬
‫و قد وصف أحد الكتاب الغربيين أتباع هذه الفرقة فقال ‪ )) :‬إن أفراد تلك‬
‫الطائفة الذين يخلطون خلطا ً عجيبا ً بين النصرانية و السلم ‪ ،‬كانوا من‬
‫الجنود الذين يعيشون على الطراف القصية للمجر و البوسنة ‪ ،‬و هم يقرأون‬
‫الكتاب المقدس باللسان السلفي … و تراهم يجنحون إلى تعلم القرآن و‬
‫اللسان العربي … و يشربون النبيذ في شهر الصيام ‪.(6) (( ..‬‬
‫و ل شك أن هذه الفرقة خارجة عن السلم ‪ ،‬و لذلك اعتبرها بعض المؤرخين‬
‫من ) البوتور ( الذين سبقت الشارة إليهم عند ذكر ظاهرة )الدين‬
‫المختلط ( عند البوسنويين في الباب الول من هذا البحث ‪.‬‬
‫الطريقة الحمزوية ‪:‬‬
‫__________‬
‫)‪ ... (1‬الشيخ محمد بهاء الدين النبقشندي ‪ ،‬هو ‪ :‬محمد بن محمد بن محمد ‪،‬‬
‫خواجه ‪ ،‬قال صاحب " الشقائق النعمانية " ‪ ) : 155 – 154 / 1‬كان نسبته‬
‫في الطريق إلى السيد أمير كلل ‪ ،‬و تلقن منه الذكر ! ‪ ،‬و تربى أيضا من‬
‫روحانية الشيخ عبد الخالق الفجدواني ‪ ،‬سئل النبقشندي عن طريقته ‪:‬‬
‫مكتسبة أو موروثة ؟ فقال ‪ ) :‬شرفت بمضمون جذبة من جذبات الحق‬
‫توازي عمل الثقلين ( !! ‪ .‬و انظر ‪ :‬كشف الظنون ‪. 488 / 1‬‬
‫)‪ ... (2‬الحاج ولي بكتاش ‪ :‬قال عنه صاحب " الشقائق النعمانية " ‪: 16 / 1‬‬
‫) كان من جملة أصحاب الكرامات ‪ ،‬و أرباب الوليات ‪ ،‬و قبره ببلد تركمان ‪،‬‬
‫و على قبره قبة ) !! ( و عنده زاوية ‪ ،‬يزار و يتبرك به ) !! ( و تستجاب عنده‬
‫الدعوات ‪ ،‬و قد انتسب إليه بعض من الملحدة نسبة كاذبة ‪ ،‬و هو بريء‬
‫منهم بل شك ( اهـ‪.‬‬
‫و ذكر بعض الباحثين ‪ ،‬و هو الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق في كتابه " الفكر‬
‫الصوفي في ضوء الكتاب و السنة " ص ‪ : 409‬أن هذه الطريقة تنسب إلى‬
‫خنكار الحاج محمد بكتاش الخرساني النيسابوري المولود ‪ ،‬سنة ‪ 646‬هـ ‪/‬‬
‫‪ 1248‬م ‪ ،‬ثم ذكر سفره لنشر طريقته ‪ ،‬حيث سافر إلى النجف بالعراق ‪ ،‬ثم‬
‫حج البيت و زار ‪ ،‬و سافر بعد ذلك إلى تركيا ‪ ،‬و هناك نشر طريقته ‪.‬‬
‫)‪ ... (3‬انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك ‪ ،‬ص ‪:‬‬
‫‪. 167‬‬
‫)‪ ... (4‬ذكر أوليا شلبي في رحلته السياحية المسماة ) سياحت نامة ( ‪ ،‬ص ‪:‬‬
‫‪ : 397‬أن في البوسنة زاوية واحدة لتباع الطريقة البكتاشية في مدينة‬
‫تشايينتش ‪ ،‬و هو ما يدل على أن انتشار الطريقة كان محدودا ً في البوسنة و‬
‫الهرسك ‪ ,‬و انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك‬
‫ص ‪ 217 :‬و زيادة ‪. 341‬‬
‫‪176‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ ... (5‬انظر ‪ :‬الطرق الصوفية في يوغسلفيا ‪ ،‬ص ‪ 157 :‬و ما بعدها ‪.‬‬
‫)‪ ... (6‬نويل مالكوم ‪ :‬البوسنة ‪ ،‬ص ‪. 98 :‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫و هي طريقة بوسنوية ‪ ،‬لن مؤسسها الشيخ حمزة ‪ ،‬بوسنوي الصل من‬
‫مدينة زفورنيك البوسنوية ‪ ،‬و يرجح بعض الباحثين أنه من أحفاد الشيخ حمزة‬
‫أورلوفيتش بالي البوسنوي ) ت ‪ 980‬هـ ‪1573 /‬م ( )‪(1‬و أنها لم تنتشر في‬
‫بلد انتشارها في البوسنة ‪ ،‬رغم أن الشيخ حمزة كان قد بدأ دعوته إليها في‬
‫مدينة بودابست بالمجر ‪ ،‬ثم انتشرت أفكاره و تعاليمه في البلقان و‬
‫الناضول ‪ ،‬و وصلت إلى مصر ‪ ،‬حيث استمرت نحو قرنين من الزمن ‪(2) .‬‬
‫و كالطريقتين السابقتين في الذكر ‪ ،‬مثلت الطريقة الحمزوية نوعا ً من‬
‫) الدين المختلط ( الذي جمع بين عقائد نصرانية ) بوغوميلية ( ‪ ،‬و أخرى‬
‫إسلمية ‪ ،‬و كان كثير من أتباعها حديثي عهد ٍ بالسلم ‪ ،‬مما سهل تقبلهم و‬
‫تحمسهم لها و ساعد على انتشارها بينهم ‪ ،‬مع احتفاظهم ببعض معتقداتهم‬
‫النصرانية )‪. (3‬‬
‫و كان أول انتشار للحمزوية في البوسنة في منطقة بوسافينة‬
‫) ‪ ( posavina‬المحيطة بنهر السافانا شمال البوسنة ‪ ،‬و من هناك انطلقت‬
‫إلى صربيا ‪ ،‬ثم انتشرت في أنحاء منطقة البلقان كافة ‪(4) .‬‬
‫و ينسب إلى الحمزوية إضافة إلى تأثرها بالنصرانية اعتقاد أتباعها بالمساواة‬
‫بين النبياء ‪ ،‬و عدم تفضيل محمد ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬على سائرهم‬
‫عمل ً بقوله تعالى ‪ } :‬ل نفرق بين أحد من رسله { ] البقرة ‪ ، [ 285 :‬و لعل‬
‫هذا ما برر لهم اتباع نبيي السلم و النصرانية في آن واحد ـ بحسب زعمهم ـ‬
‫و جمعهم بين عقائد متعارضة ‪ ،‬كما ينسب إليهم الميل إلى عقيدة ) وحدة‬
‫الوجود ( التي يقول بها غلة المتصوفة ‪(5).‬‬
‫يضاف إلى ذلك غلوهم في الشيخ حمزة بالي باعتقادهم أنه القطب‬
‫المغيث ‪ ،‬و وارث النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬الذي له الكشف و الطلع‬
‫على الغيب ‪ ،‬و القادر على إسعاد الناس في الدنيا ‪ ،‬و إيصالهم إلى الجنة في‬
‫الخرة ‪ ،‬إلى غير ذلك من العتقادات المخرجة عن الملة )‪. (6‬‬
‫و بعد أن ذاع صيت هذه الطريقة تنبهت السلطات العثمانية إلى خطرها ‪،‬‬
‫فأصدر شيخ السلم في السلطنة العثمانية سنة ‪ 986‬هـ ‪ 1579 /‬م أمرا ً‬
‫لقاضي البوسنة الشيخ بالي أفندي بن يوسف البوسنوي ) ت ‪ 990 :‬هـ ‪/‬‬
‫‪ 1582‬م ( )‪ ،(7‬بمقاضاة الحمزويين و محاكمة دعاتهم ‪ ،‬بعد أن صاروا‬
‫ينشرون مذهب شيخهم الفاسد و يدعون أنهم أهل الطريقة و الحقيقة ‪ ،‬مع‬
‫ما ينطوي تحت ذلك من نبذ للشريعة ‪ ،‬و طلب للباحية الواسعة ‪.‬‬
‫فكان ما أرادت السلطات حيث حوكم مشائخ الطريقة ‪ ،‬و أصدر القاضي‬
‫بالي أفندي بن يوسف حكما ً شرعيا ً بردتهم عن السلم و وجوب محاربتهم و‬
‫قتل من استتيب فلم يتب منهم ‪.‬‬
‫و عمل ً بهذه الفتوى خرج علماء البوسنة و رجالها يتقدمهم الشيخ الع ّ‬
‫لمة‬
‫حسن كافي القحصاري و الوزير العظم محمد باشاصوقولوفيتش ـ الذي‬
‫قتله فيما بعد أحد أتباع الطريقة الحمزوية ثأرا ً لشيخه ـ يتقصون أثر‬
‫الحمزوية الفارين إلى الجبال فيعملون فيهم القتل ‪ ،‬حتى استأصلوا شأفتهم ‪،‬‬
‫و ألجأووا من نجا منهم إلى التخفي و كتمان عقيدته ‪ ،‬و سيق شيخهم حمزة‬
‫بالي إلى إسطنبول حيث أعدم فيها مع أحد عشر من أتباعه سنة ‪ 980‬هـ ‪/‬‬

‫‪177‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ 1573‬م و بهذا قضي على أخطر طرق الزنادقة ) المدعية للتصوف ( في‬
‫البوسنة و الهرسك ‪ ،‬و لم تقم لها قائمة بعد ذلك و لم يبق لهم أثر حتى يومنا‬
‫هذا ‪ ،‬و لول التاريخ لما عرف ذكرهم ‪ ،‬و الحمد لله )‪. (8‬‬
‫و لدينا اليوم شاهدان تاريخيان يدلن على اتساع قاعدة التصوف في البوسنة‬
‫و تأثيره في الشعب البوسنوي بشكل ملحوظ ‪.‬‬
‫أحدهما حضاري معماري ‪ ،‬و الخر علمي معرفي ‪.‬‬
‫__________‬
‫ً‬
‫)‪ ... (1‬كان حمزة منسبا إلى الطريقة البيرامية ‪ ،‬قبل تأسيس فرقته ‪ ،‬و كان‬
‫خليفة الشيخ حسام الدين النقوري خمسة أعوام ‪ ،‬و قد قتل شيخه تحت‬
‫القلعة بإسطنبول سنة ‪964‬هـ ‪ 1557 /‬م ‪ ،‬بعد أن ظهرت منه أمور غير‬
‫ملئمة للشرع الشريف ‪ ،‬كما قضى بذلك صاري خواجة محمد أفندي ‪ ،‬قاضي‬
‫أدرنة ‪.‬‬
‫انظر ‪ :‬ترجمته في ‪ :‬الجوهر السنى ‪ ،‬للشيخ الخانجي ‪ ، ،‬ص ‪ 85 :‬برقم )‬
‫‪.( 71‬‬
‫و ‪ :‬الدكتور عمر ناكيجيفيتش ‪ :‬حسن كافي القحصاري رائد العلوم السلمية‬
‫و العربية في البوسنة و الهرسك ‪ ،‬ص ‪. 85 :‬‬
‫)‪ ... (2‬انظر ‪ :‬الدكتور محمد الرناؤوط ‪ :‬السلم في يوغسلفيا ‪ ،‬ص ‪:‬‬
‫‪. 165‬‬
‫)‪ ... (3‬انظر ‪ :‬نويل مالكوم ‪ :‬البوسنة ‪ ،‬ص ‪. 144 :‬‬
‫)‪ ... (4‬انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك ص ‪:‬‬
‫‪. 143‬‬
‫)‪ ... (5‬انظر ‪ :‬الدكتور محمد الرناؤوط ‪ :‬السلم في يوغسلفيا ‪ ،‬ص‪، 165 :‬‬
‫و ‪ :‬الدب البوسنوي باللغات الشرقية ‪ ،‬ص ‪. 202 :‬‬
‫)‪ ... (6‬انظر ‪ :‬الطرق الصوفية في يوغسلفيا ‪ ،‬ص ‪. 197 :‬‬
‫)‪ ... (7‬بالي أفندي يوسف ‪ ،‬قاضي البوسنة الشهير ‪ ،‬ولد في سراييفو و أخذ‬
‫العلم عن علمائها ‪ ،‬ثم صار معلما ً للولد ‪ ،‬حتى أدخله الوزير العظم محمد‬
‫باشا صوقولوفيتش في جملة المدرسين ‪ ،‬و تقلب في عدة وظائف آخرها‬
‫القضاء ‪.‬‬
‫مد الخانجي ‪ ،‬ص ‪ :‬برقم ‪، 39‬‬
‫انظر ترجمته في ‪ :‬الجوهر السنى ‪ ،‬للشيخ مح ّ‬
‫ص‪. 50 :‬‬
‫مد الخانجي ‪ ،‬ص ‪. 51 :‬‬
‫)‪ ... (8‬انظر ‪ :‬الجوهر السنى ‪ ،‬للشيخ مح ّ‬
‫)‪(3 /‬‬
‫أما الشاهد الحضاري فهو انتشار تكايا الصوفية و زواياهم في أنحاء البوسنة )‬
‫‪ ، (1‬حيث زاد عددها في بعض المناطق على عدد المساجد ‪.‬‬
‫و كانت أولى تكايا الصوفية في سراييفو تكية ) إسحاق بيكوفيتش ( لتباع‬
‫الطريقة المولوية ‪ ،‬و هي مبنية قبل عام ‪ 867‬هـ ‪1463 /‬م ‪.‬‬
‫ثم تلتها تكّية ) إسكندر باشا ( لتباع الطريقة النقشبندية ‪ ،‬و قد بنيت سنة‬
‫‪ 905‬هـ ‪ 1500 /‬م ‪ ،‬و في القرن السابع عشر للميلد أسست تكيتان كانتا‬
‫الشهر بين تكايا الصوفية في البوسنة ‪ ،‬و هما ‪ :‬تكية سنان باشا ‪ ،‬و تكية‬
‫البيستريغينا ‪(2) .‬‬
‫و قد ذكر الرحالة التركي إيليا شلبي أنه كان في سراييفو وحدها سبع و‬
‫أربعون تكية في منتصف القرن السابع عشر الميلدي )‪ ، (3‬و سبع عشرة‬

‫‪178‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تكية في‬
‫بلغراد ‪.‬‬
‫ً‬
‫ةو‬
‫أما الشاهد الثاني فهو ‪ :‬اهتمام أهل البوسنة بكتب الصوفية جمعا و دراس ً‬
‫تصنيفا ً ‪ ،‬حتى صارت كتبهم هي الكثر نسبة بين ما حوته المكتبات العامة و‬
‫الخاصة من مخطوطات ‪.‬‬
‫و للتمثيل على ذلك نشير إلى أن التكايا الصوفية كانت تغص بالكتب و‬
‫المخطوطات ‪ ،‬ففي تكية سنان باشا بمفردها في سراييفو كان يوجد مئتان و‬
‫اثنتان و‬
‫ً‬
‫ً‬
‫عشرون مخطوطا )‪ ،(4‬و ليس غيرها من التكايا بأقل حظا منها في جمع‬
‫كتب الصوفية ‪.‬‬
‫و ل يسعنا إغفال دور أعيان البوسنة في خدمة و حفظ تراث الصوفية العلمي‬
‫‪ ،‬و العناية بكتبهم ‪ ،‬المر الذي نوثقه بإلقاء نظرة على إحدى وقفيات الكتب‬
‫في البوسنة و هي وقفية درويش باشا الموستاري ‪ ،‬حيث ذكر في وقفيته‬
‫التي كتبها بيده واحدا ً و أربعين كتابا ً تشمل علوم مختلفة و يظهر من عناوينها‬
‫عظم اهتمامه بكتب الصوفية ‪ ،‬و ظهور نسبتها بين ما أوقفه من كتب أكثر‬
‫من تسعة أعشارها في الوراد و الكرامات و أحوال أهل الطرق)‪. (5‬‬
‫دمته‬
‫ل بد من الشارة هنا إلى أّنه على الرغم من الدعم الرسمي الذي ق ّ‬
‫الدولة العثمانّية ‪ ،‬و من بعدها النظمة العلمانية التي تسلطت على البوسنة ‪،‬‬
‫ن قدرا ً من التصدي للصوفّية قد كان موجودا ً بين علماء البوسنة ‪.‬‬
‫فإ ّ‬
‫‪ ...‬و قد كان لخصوم التصوف في البوسنة منطلقان في مقاومته ‪:‬‬
‫ة في الدين ‪ ،‬و‬
‫‪ ...‬المنطلق الّول ‪ :‬و هو باعتبار الطرق الصوفّية طرقا ً مبتدع ً‬
‫ت كثيرة للكتاب السنة ‪ ،‬و لما كان عليه السلف الصالح رضوان‬
‫فيها مخالفا ٌ‬
‫الله عليهم ‪ ،‬في العلم و العمل ‪ ،‬التي رّبما أّدت بصاحبها إلى المروق من‬
‫السلم ‪.‬‬
‫‪ ...‬و قد عرف بالتصدي للتصوف و الصوفّية من هذا المنطلق عدد ٌ من علماء‬
‫السلم البشانقة ‪ ،‬و من أشهرهم الع ّ‬
‫لمة حسن كافي القحصاري ‪ ،‬الذي‬
‫سبقت الشارة إلى موقفه من الحمزويين ‪ ،‬حيث حكم بكفرهم ‪ ،‬و دعا إلى‬
‫مجاهدتهم ‪ ،‬و كان سّباقا ً إلى ذلك ‪.‬‬
‫لقد صّنف الشيخ حسن كافي القحصاري كتاب ‪ ) :‬روضات الجنات في‬
‫ماه ‪ ) :‬أزهار الروضات‬
‫أصول العتقادات ( ‪ ،‬و شرحه فيما بعد في كتاب س ّ‬
‫في شرح روضات الجّنات ( ‪ :‬لنقض أوهام فرقة ) الحمزوية ( ‪ ،‬التي أنكر‬
‫منكرها بيده حين خرج في تلميذه لجهادهم ‪ ،‬ثم بقلمه من خلل التأليف و‬
‫التصنيف ‪ ،‬فعمد إلى الكتابة ‪ ،‬و آثر أن يعتمد على مؤّلفات السابقين ‪ ،‬في‬
‫ن )) التأليف الجديد سيجد صعوبة بالغة في تقبل الناس له ‪،‬‬
‫تقرير ما أراد ل ّ‬
‫بل سيجد معارضة شديدة منهم ‪ ،‬حيث كانت كتب المتون القديمة المشهورة‬
‫ب‬
‫ست في جميع المدارس ‪ ،‬ف َ‬
‫قد انتشرت ود ُّر َ‬
‫ج َ‬
‫معَ تلك المتون في كتا ٍ‬
‫ً‬
‫واحد ‪ ،‬وشرحه شرحا أضاف به إليها صبغة‬
‫جديدة … (( )‪. (6‬‬
‫ً‬
‫و في هذا الكتاب قّرر الشيخ مسائل العقيدة ابتداًء ‪ ،‬مع العتداد – أحيانا –‬
‫بالدّلة العقلّية ‪ ،‬التي تنقض دعاوى ) الحمزوّية ( القائمة أصل ً على حجج‬
‫المعقول ‪ ،‬و ل حظ لها في المنقول ‪.‬‬
‫ما من بعد الشيخ حسن كافي فلم يكونوا على نفس المكانة العلمية أو‬
‫أ ّ‬
‫العملية في التصدي للتصوف و الصوفية ‪.‬‬
‫مل ً‬
‫مك‬
‫التصوف‬
‫اعتبار‬
‫إإلى‬
‫البوسنويين‬
‫و في العصر الحديث نزع كثيٌر من‬
‫ّ‬
‫‪179‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫دوا العلم بدونه قشور ‪ ،‬و التصوف المجّرد من‬
‫للعلوم الشرعّية الخرى ‪ ،‬و ع ّ‬
‫العلم الشرعي ضلل ‪ ،‬و أن السلم الحق مضي ّعٌ بين تفريط مفّرط ‪ ،‬و‬
‫مفرط ‪.‬‬
‫إفراط ُ‬
‫__________‬
‫)‪ ... (1‬يقول الدكتور نياز شكريتش ‪ :‬كان الصوفية يقومون بأداء عباداتهم و‬
‫أذكارهم في البداية في أحد أركان الجامع ‪ ،‬و يطلقون على هذا المكان اسم‬
‫الزاوية ‪ ،‬و مع مرور اليام انفصلت الزوايا عن المساجد تماما ً ‪ ،‬و بالصورة‬
‫المنفصلة عرفت التكايا في البوسنة ‪ ،‬و هي مبان خاصة تسمى الواحدة منها‬
‫) تكية ( أو ) رباط ( ‪ .‬انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و‬
‫الهرسك ‪. 182 ،181 :‬‬
‫)‪ ... (2‬انظر ‪ :‬نويل مالكوم ‪ :‬البوسنة ‪ ،‬ص ‪. 143 :‬‬
‫)‪ ... (3‬انظر ‪ :‬سياحت نامة ‪ ،‬لويليا شلبي ‪ ،‬ص ‪. 110 :‬‬
‫)‪ ... (4‬انظر ‪ :‬نويل مالكوم ‪ :‬البوسنة ‪ ،‬ص ‪. 142 :‬‬
‫)‪ ... (5‬انظر ‪ :‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك ‪:‬‬
‫‪. 296 -290‬‬
‫)‪ ... (6‬انظر ‪ :‬مقدمة الدكتور زهدي عادلوفيتش ‪ ،‬لكتاب نور اليقين ‪ ،‬ص ‪:‬‬
‫‪. 56‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫ة‬
‫يقول الستاذ حسين جوزو ‪ )) :‬غل الفقهاء من جهةٍ ‪ ،‬و الصوفي ّ ُ‬
‫ة من جه ٍ‬
‫ول علماء الظاهر السلم إلى مجّرد قشور ‪ ،‬بينما أفرط علماء‬
‫أخرى ‪ ،‬فح ّ‬
‫الحقيقة في الجانب الروحي (( )‪. (1‬‬
‫وفة و الطرق الصوفية ‪ ،‬حجر عثرة‬
‫أما المنطلق الثاني ‪ :‬فهو باعتبار المتص ّ‬
‫في طريق الدعاة إلى الجهاد ‪ ،‬و المتعطشين إلى إقامة مجتمع إسلمي بين‬
‫البوشناق ‪ ،‬و تحرير المسلمين من سلطة النصارى التي أخضعتهم أكثر من‬
‫قرن ‪ ،‬عملت خلله على مسخ شخصّيتهم السلمّية ‪ ،‬و إبعادهم عن دينهم ‪ ،‬و‬
‫تجريدهم حتى من العادات و التقاليد التي تمت إلى السلم بصلة ما ‪.‬‬
‫دين للتصوف من هذا المنطلق الرئيس علي عّزت ‪ ،‬الذي ما‬
‫و من أبرز المتص ّ‬
‫لبث يؤ ّ‬
‫كد في كتاباته على اعتبار الصوفية مثّبطة عن الجهاد في سبيل الله ‪،‬‬
‫و مبّررة للخنوع و الخضوع الذي كان عليه مسلمو البلقان تحت الحكم‬
‫الشيوعي ‪.‬‬
‫فهو يعتبر )) الفلسفة الصوفية و المذاهب الباطنية تمثل بالتأكيد نمطا ً من‬
‫أكثر النماط انحرافا ً و لذلك يمكن أن نطلق عليها ) نصرنة ( السلم ‪ ،‬إنها‬
‫انتكاسة بالسلم من رسالة محمد إلى عيسى عليهما السلم (( )‪.(2‬‬
‫وف المذموم و العقلنيين باعتبار دورهم في حصر‬
‫كما يجمع بين أهل التص ّ‬
‫السلم في بعض جوانبه ‪ ،‬في قوله )) لقد أكد المتصوفة باستمرار على‬
‫الجوانب الدينية ‪ -‬فقط ‪ -‬للسلم ‪ ،‬بينما أكد العقلنيون على الجانب الخر ‪ ،‬و‬
‫كل الفريقين لم يكن طريقه مع السلم ميسرا ً (( )‪. (3‬‬
‫ن السلم جاء ليحض على العبادة و تقويم السلوك ‪ ،‬و‬
‫و إذا جاز أن ُيقال ‪ :‬إ ّ‬
‫ليس لتقديم نظام سياسي ‪ ،‬فإّنما يجوز ذلك عند من يرى السلم مرحلته‬
‫المكّية ‪ ،‬و يجهل أو يتجاهل المرحلة المدنّية من تاريخ الدعوة السلمية ‪،‬‬
‫شرع الجهاد و قامت دولة السلم ‪ ،‬و هذا يد ُ ّ‬
‫حيث ُ‬
‫ور السلم ‪ ،‬ل‬
‫ل على تط ّ‬
‫ج له دعاة فصل الدين عن الدولة فلقد )) كان رسول‬
‫على جموده الذي يروّ ُ‬
‫‪180‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬في غار حراء صائما ً متنكسا ً متصوفا ً حنيفا ً ‪ ،‬و‬
‫كان في مكة داعيا ً إلى فكرة دينية ‪ ،‬أما في المدينة ‪ ،‬فقد أصبح داعية إلى‬
‫الفكرة السلمية … فهناك و ليس في مكة بداية و مصدر النظام السلمي‬
‫الجتماعي كله … لقد بدأ السلم صوفيا ً و أخذ يتطور حتى أصبح‬
‫دولة (( )‪.(4‬‬
‫و يجمع الرئيس بين الصوفّية و عموم الواقفين في وجه السلم فيقول‬
‫محذرا ً ‪ )) :‬لقد انشطرت وحدة السلم على يد أناس اختزلوا السلم إلى‬
‫دين مجرد أو إلى صوفية … ذلك لن المسلمين عندما يهملون دورهم في‬
‫هذا العالم … تصبح الدولة قوة عريانة ل تخدم إل نفسها ‪ ،‬في حين يبدأ‬
‫الدين ) الخامل ( يجر المجتمع نحو السلبية و التخلف ‪ ،‬و يشكل الملوك و‬
‫المراء و العلماء الملحدون ‪ ،‬و رجال الكهنوت و الفرق الصوفية ‪ ،‬و الشعراء‬
‫السكارى الوجه الخارجي للنشطار الداخلي الذي أصاب السلم (( )‪. (5‬‬
‫و قريبا ً من هذا المذهب يقف الستاذ حسين جوزو ‪ ،‬حيث يقول ‪ )) :‬ل يمكننا‬
‫التسليم بقول الصوفّية ‪ :‬إن العلم يمكن تحصيله بطريق الكشف … لّنه في‬
‫الوقت الذي كانوا يذكرون فيه الكشف و الكرامات الواقعة على أيدي بعض‬
‫المشائخ ‪ ،‬و منها إحياء الموتى )!( كان العالم السلمي يتعّرض لصنوف‬
‫المحن و الشدائد ‪.‬‬
‫ألم يكن غزو المغول و وحشّيتهم ‪ ،‬و الحروب الصليبّية ‪ ،‬و العدوان‬
‫ة مواتية لظهار حقيقة الكشف و قيمة الكرامات !!‬
‫السرائيلي فرص ً‬
‫ن ذلك لم يتم بل بقيت الخرافات و الحكايات المختلقة عن الكشف و‬
‫إ ّ‬
‫ّ‬
‫الكرامات ‪ ،‬مجّرد روايات ل تزال تروى إلى اليوم في المجتمعات المتخلفة ((‬
‫)‪. (6‬‬
‫و من هذين المنطلقين وقف عدد من الكّتاب المسلمين من أبناء البوسنة في‬
‫وجه المد الصوفي الكاسح ‪ ،‬و لكن جهودهم لم تكن كافية لوقف مده ‪ ،‬أو‬
‫الحد من انتشاره ‪.‬‬
‫و ل يعني هذا أنه استمّر في النتشار ‪ ،‬بل على العكس من ذلك ‪ ،‬كاد‬
‫التصوف يتلشى نهائي ّا ً من الوجود في المجتمع البوسنوي ‪ ،‬حيث نفر‬
‫المسلمون منه كما نفروا من ك ّ‬
‫ل ما يمت إلى السلم بصلة بتأثير حملت‬
‫التغريب التي قام بها الشيوعّيون بين مسلمي يوغسلفيا عامة و مسلمي‬
‫البوسنة على وجه الخصوص ‪.‬‬
‫__________‬
‫)‪ ... (1‬حسين جوزو ‪ :‬السلم و العصر ‪ ،‬ص ‪. 135 :‬‬
‫)‪ ... (2‬السلم بين الشرق و الغرب ص‪. 288 ،287 :‬‬
‫)‪ ... (3‬المرجع السابق ‪ ،‬ص‪. 35 :‬‬
‫)‪ ... (4‬المرجع السابق ‪ ،‬ص ‪. 279 :‬‬
‫)‪ ... (5‬السلم بين الشرق و الغرب ص ‪. 287 :‬‬
‫)‪ ... (6‬حسين جوزو ‪ :‬السلم و العصر ‪ ،‬ص ‪. 153 :‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫فلقد اختفت الطرق الصوفّية حينما اختفت المدارس الشرعية ‪ ،‬و لوحق‬
‫مشائخها و مرشدوها عندما لوحق علماء يوغسلفيا و مفكروها ‪ ،‬و حوت‬
‫ل ل تختلف‬
‫السجون الجميع دون تفريق ‪ ،‬أ ّ‬
‫ما التكايا و الزوايا فقد آلت إلى حا ٍ‬
‫ّ‬
‫كثيرا ً عن الحال التي آلت إليها المساجد و المصليات ‪ ،‬فأغلق الغالب منها ‪ ،‬و‬

‫‪181‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ما ما تبقى‬
‫حول بعضها إلى مرافق عامة كالمتاحف و اصطبلت الخيول ‪ ،‬أ ّ‬
‫ّ‬
‫منها فُرصد رّواده من المسلمين ‪ ،‬و ضّيق عليهم حتى حصروا في ثلة من‬
‫المشائخ الرسميين ‪ ،‬و العجزة ‪ ,‬و كبار السن ‪.‬‬
‫هذه هي الحال التي كانت عليها الصوفّية في البوسنة و الهرسك منذ العهد‬
‫العثماني ‪ ،‬و حتى نشوب الحرب الخيرة التي آذنت بعودة جديدة للسلم ‪،‬‬
‫وف من جديد ‪ ،‬و من هؤلء‬
‫كان من بين مظاهرها عودة البعض إلى التص ّ‬
‫ط ّ‬
‫ن المشيخة‬
‫لب علم لقيت بعضهم في دمشق و القاهرة ‪ ،‬و علمت منهم أ ّ‬
‫السلمّية قد ساعدتهم على الرحلة في طلب العلم و التتلمذ على مشائخ‬
‫وة المد السلفي في البوسنة‬
‫الصوفّية في العالم العربي بعد أن شعرت بق ّ‬
‫الذي ترفده هيئات خيرية ‪ ،‬و جامعات سلفّية في منطقة الخليخ العربي و‬
‫خارجه ‪.‬‬
‫كما لقيت في دمشق و حلب طائفة من دعاة البوسنة المعاصرين يتتلمذون‬
‫على بعض مشائخ الصوفّية في دمشق ‪ ،‬و يدرسون فيما يدرسون كتاب‬
‫وف ‪ ،‬و منهم الدكتور شفيق كورديتش أستاذ‬
‫) الرسالة القشيرّية ( في التص ّ‬
‫الحديث النبوي و علومه في الكاديمية السلمّية في زينتسا ‪ ،‬و الحافظ خليل‬
‫مهتيتش مفتي وسط البوسنة السابق ‪ ،‬علما ً بأّنهما و من كان معهما‬
‫ُيحسبون في البوسنة على التجاه السلفي ‪ ،‬و قد أوذي بعضهم بهذه‬
‫الذريعة ‪.‬‬
‫انتشار البدع في حياة مسلمي البوسنة و الهرسك‬
‫ل يخلو مجتمعٌ يعاني من الجهل بالدين و البعد عن تعاليمه الحقة ما عاناه و‬
‫يعانيه المجتمع البوسنوي المسلم من شيوع البدع و انتشار الخرافات بين‬
‫ن من البوشناق من خلطوا بين الديان في‬
‫أفراده ‪ ،‬و كفى للدللة على ذلك أ ّ‬
‫بعض مراحل تاريخهم ‪ ،‬فخرجوا بعقائد لم يسبقوا إليها ‪.‬‬
‫و هذا أخطر بكثير من شيوع البدع التي قد تكون في فروع الدين ‪ ،‬و ليس‬
‫ة من المّلة ‪.‬‬
‫بالضرورة أن تكون مك ّ‬
‫فرة مخرج ً‬
‫ة‬
‫و شأن البوسنة في ذلك شأن سائر وليات الدولة العثمانّية ‪ ،‬فما من بدع ٍ‬
‫ت في حجمه ‪ -‬في مختلف‬
‫ظهرت في دار الخلفة إل ّ و كان لها وجود ‪ -‬متفاو ٌ‬
‫أنحاء السلطنة ‪.‬‬
‫ٌ‬
‫و من البدع التي لها وجود ملحوظ في البوسنة و الهرسك أكتفي بذكر ما هو‬
‫ت واسع النتشار ‪:‬‬
‫لف ٌ‬
‫المبالغة في الهتمام و العناية بالضرحة و قبور الصالحين ‪ ،‬و بناء القبب‬
‫عليها و اتخاذها مساجد تنشر في ك ّ‬
‫صص‬
‫ل مكان ‪ ،‬و يعّين عليها قّيمون ‪ ،‬و تخ ّ‬
‫لها أوقاف ‪ ،‬و تجبى إليها نذور و قرابين ‪.‬‬
‫ص على تنفيذ وصّية من صاحب القّبة‬
‫و رّبما كان بناء القباب على القبور بحر ٍ‬
‫نفسه ‪ ،‬و للتمثيل على ذلك تحسن الشارة إلى وقفّية المحسن سنان بيك‬
‫في بلدة جاينتسة ) ‪ ( Cajnice‬التي جاء فيها ‪ )) :‬أوصى الواقف ابنه سليمان‬
‫أن يبني له ضريحا ً من الحجر من موارد نقوده الموقوفة ‪ ،‬كما أوصى أن‬
‫س و فّراش ‪ ،‬و قّراٌء للقرآن ‪ ،‬و مشرف على هؤلء‬
‫يعّين في ضريحه حار ٌ‬
‫المو ّ‬
‫ظفين (( )‪. (1‬‬
‫سساته الخيرّية ‪ ،‬مع أهله‬
‫كما )) كان الواقف كثيرا ً ما يوصي بدفنه بجانب مؤ ّ‬
‫م أصحاب المحّلة المشهورين ‪.‬‬
‫و أقربائه ث ّ‬
‫صة على شكل‬
‫و بجانب الجوامع الكبيرة كان مؤسسوها يبنون المقابر الخا ّ‬
‫ف أو‬
‫أضرحةٍ تسمى في البوسنة ) ترب ً‬
‫ة ( ‪ ،‬و هي عبارة عن بناء صغير مكشو ٍ‬
‫ف ‪ ،‬و هندسته في الغالب مأخوذة من فن المعمار العثماني ‪.‬‬
‫مسقو ٍ‬
‫‪182‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫و هناك عدد ٌ غير قليل من هذه الضرحة في البوسنة حول المساجد و‬
‫سسات الدينية ‪ُ ،‬دفنت فيها شخصّيات من الطبقات‬
‫الزوايا ‪ ،‬و غيرها من المؤ ّ‬
‫المختلفة ‪.‬‬
‫كما بني عدد من الضرحة الخشبّية المسقوفة التي بناها الناس للفراد الذين‬
‫اسُتشِهدوا في الدفاع عن السلم ‪ ،‬أو شيوخ الطرق الصوفّية أو مريدوهم أو‬
‫العلماء ‪.‬‬
‫دة قصيرة حتى تشيع بين الناس الحكايات أو‬
‫و لم تكن تمضي سوى م ّ‬
‫الساطير حول أصحاب هذه الضرحة ‪ ،‬حتى تصبح موضع الزيارات و‬
‫الحتفالت الشعبّية التي تقام حول بعضها ‪.‬‬
‫ن كثيرا ً من الضرحة القديمة يرجع إنشاؤه إلى‬
‫و حسب الروايات المحل ّّية فإ ّ‬
‫أّيام الفتح العثماني للبوسنة (( )‪. (2‬‬
‫__________‬
‫)‪ ... (1‬نياز شكريتش ‪ :‬انتشار السلم في البوسنة و الهرسك ‪ ،‬ص ‪. 216 :‬‬
‫)‪ ... (2‬المرجع السابق ‪ ،‬ص ‪.191 :‬‬
‫)‪(6 /‬‬
‫و لم يحد ّ من انتشار الضرحة و الغلو في أصحاب القبور موقف بعض العلماء‬
‫المتأخرين ‪ ،‬حتى و إن اعتبروا بعض ما يجري عند الضرحة و المزارات شركا ً‬
‫مخرجا ً من المّلة ‪ ،‬كقول الستاذ حسين جوزو ‪ )) :‬ل أثر للختلف في‬
‫وة تسمى لت و عّزى ‪ ،‬و نحو‬
‫التسمية ‪ ،‬فقد كانت الوثان في عصر النب ّ‬
‫ذلك ‪ ،‬و تسمى اليوم مزارا ً أو ضريحا ً أو مرشدا ً أو تميمة ‪ ،‬أو غير ذلك ‪ ،‬و‬
‫ن الناس يقصدونها لطلب المدد ‪ ،‬و يسألونها الشفاعة (( )‪. (1‬‬
‫كّلها أوثان ‪ ،‬ل ّ‬
‫رّبما لما عرف عن المشائخ المعارضين لما يجري عند الضرحة و المزارات‬
‫ت عن منكرات‬
‫من تجاوزات ‪ ،‬و أفعال مخالفة للشرع الحنيف ‪ ،‬من سكو ٍ‬
‫كانت شائعة في زمانهم ‪ ،‬أو ممالة للحكم الشيوعي الذي عاصروه ‪.‬‬
‫ن هذه الدعوات جاءت متأخرةً جدا ً ‪ ،‬و بعد أن فقد كثيٌر من المسلمين‬
‫أو ل ّ‬
‫ّ‬
‫ما جعل المتعلقين بالضرحة ل‬
‫أبسط مظاهر انتمائهم إلى السلم ‪ ،‬م ّ‬
‫ً‬
‫ن هذا‬
‫يعرفون من السلم إل ّ تعّلقلهم و استغاثتهم بالموات ‪ ،‬ظنا منهم أ ّ‬
‫دت‬
‫سكوا به مهما اشت ّ‬
‫السلوك هو ما تبقى من السلم ‪ ،‬و يجب عليهم أن يتم ّ‬
‫المعارضة لهم أو تعالى النكير عليهم ‪.‬‬
‫وهم في الصالحين ‪ ،‬و اهتمامهم‬
‫غل‬
‫عرف عن أهل البوسنة بالضافة إلى‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫سكهم ببعض المظاهر البدعّية في دفن‬
‫تم‬
‫‪،‬‬
‫الولياء‬
‫بأضرحة‬
‫المفرط‬
‫ّ‬
‫موتاهم ‪ ،‬و من‬
‫ذلك )‪: (2‬‬
‫نقش رموز مختلفةٍ على قبور موتاهم مثل الهلل و النجوم و السيف و‬
‫القوس ‪ ،‬و في بعض الحيان أجزاء من جسم النسان كالرأس و اليد ‪ ،‬و ما‬
‫إلى ذلك ‪.‬‬
‫و جود المقابر القديمة للمسلمين بالقرب من مقابر النصارى ‪ ،‬المر الذي‬
‫يستد ّ‬
‫ن أصحابها من حديثي العهد بالسلم كانوا‬
‫ل به بعض الكّتاب على أ ّ‬
‫يحرصون على البقاء على مقربة من أقربائهم النصارى حتى بعد الموت ‪.‬‬
‫حرص المسلمين البوشناق على دفن موتاهم حول المساجد ‪.‬‬
‫م‬
‫ي معلوم ‪ ،‬و ث ّ‬
‫الوصّية بقراءة القرآن ) و خا ّ‬
‫صة أم الكتاب ( لقاء أجرٍ ماد ٍ‬
‫ة للمّيت ‪ ،‬و قد كان هذا لدى البشانقة من الكثرة‬
‫جعل ثواب القراءة هب ً‬

‫‪183‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بمكان ‪ ،‬حيث كان يكتب في الوصايا ‪ ،‬و يصرف عليه من الوقاف التي خّلفها‬
‫المّيت ‪ ،‬أو من أوصى بالقراءة له ‪ ،‬و أمثلة هذا كثيرة في البوسنة ‪ ،‬و منها ‪:‬‬
‫جاء في وقفّية درويش بايزيد آغا الموستاري تخصيص أربعة دراهم يومي ّا ً‬
‫لفّراش الجامع لقاء قيامه بالتنظيف و قراءة الفاتحة لروح الواقف )‪. (3‬‬
‫و جاء في وقفّية خدا وردي ابن علي المعروف باسم محمد بيك غلم شاهي ‪،‬‬
‫تعيين خمسة قّراء يقرأون القرآن لروح الواقف يومي ّا ً ‪ ،‬لقاء درهم ٍ و نصف‬
‫لك ّ‬
‫ل واحد ٍ منهم ‪ ،‬و درهمين لرئيس القّراء يومي ّا ً ‪ .‬كما وقف على قراءة‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ة و أربعين درهما سنوي ّا ‪ ،‬و لقراءة القرآن لروح‬
‫القرآن على قبر أخيه ثماني ً‬
‫زوجته شريفة بنت أوكوز مثل ذلك )‪. (4‬‬
‫و جاء في وقفّية الحاج مصطفى آغا كزلر آغا في مدينة يايتسة ) ‪( Jajce‬‬
‫حيث عّين قّراءا ً لتلوة القرآن الكريم لروح رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه‬
‫ة و عشرين‬
‫صص له من وقفه ثلث ً‬
‫وسلم ‪ ، -‬و لروح الواقف و أقربائه ‪ ،‬و خ ّ‬
‫درهما ً ‪ ،‬ك ّ‬
‫ل يوم )‪. (5‬‬
‫من كبريات البدع ‪ ،‬و أوسعها انتشارا ً في البوسنة و الهرسك ما ُيعرف عند‬
‫م البوشناق المسلمون بمختلف‬
‫البشانقة باسم ) الحج الصغر ( )‪ ، (6‬حيث يؤُ ّ‬
‫طبقاتهم الجتماعية بلدة آيفاتيفيتسا ) ‪ ، ( Ajvatovica‬قرب مدينة آقحصار‬
‫الشهيرة ‪ ،‬في يوم ٍ محد ّد ٍ من ك ّ‬
‫ل عام تحت تغطية إعلمّية واسعة ‪ ،‬و تشجيٍع‬
‫كبيرٍ من المشيخة السلمّية ‪ ،‬و رئاسة العلماء ‪ ،‬و السلطات الرسمّية في‬
‫البلد ‪.‬‬
‫و في محفل عظيم ينظم في ذلك المكان بحضور عشرات اللف ‪ ،‬تختلط‬
‫المشاعر القومّية و الدينية لدى البوشناق ‪ ،‬فبينما يشهد بعضهم هذه المناسبة‬
‫باعتبارها موسما ً من مواسم الخير ‪ ،‬و من مظان البركة و القبول ‪ ،‬يستغل‬
‫الساسة و رجال الحكم تجمع الناس لثراء النتماء القومي البوشناقي ‪ ،‬و‬