‫‪http://www.balligho.

com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تم تحميل هذا الكتاب‬
‫من مكتبة موقع‬
‫"بّلغوا عّني ولو آية"‬

‫رسالتنا‪ :‬يصل الكثير من الناس بعض الرسائل اللكترونية عن السلم ويقومون‬
‫صصنا هذه‬
‫بحذفها أو تجاهلها بحجة أنها طويلة ويثقل عليهم قراءتها‪ .‬لذلك خ ّ‬
‫الصفحة للشتراك في عظة يومية قصيرة أو حديث شريف أو آية تصل إلى بريد‬
‫المشترك بحيث لن يصعب قرائتها والستفادة منها راجيا من المولى عز وجل‬
‫الجر والثواب‪ .‬مثال ‪ :‬قال رسول ال صلى ال عليه وسلم ‪" :‬بلّـغوا عنّـي ولو‬
‫‪".‬آية‬
‫للشتراك في هذه الخدمة الرجاء زيارة موقعنا "بلّـغوا عنّـي ولو آية" في السفل‬
‫‪ :‬وتسجيل البريد اللكتروني‬
‫‪http://www.balligho.com‬‬
‫‪ :‬أو عن طريق إرسال رسالة ولو فارغة إلى‬
‫‪subscribe@balligho.com‬‬
‫‪.‬ويمكنكم أيضا أن تتصفحوا الرشيف بالحاديث المرسلة مسبقًا‬
‫ن في السلم سنة حسنة‪ ،‬فعمل بها‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه وسلم‪" :‬من س ّ‬
‫بعده‪ ،‬كتب له مثل أجر من عمل بها‪ .‬ول ينقص من أجورهم شيء‪ ...‬الحديث‪.‬‬
‫فاحرصوا يرحمكم ال على نشرها فكل من يزور الموقع ويستفيد منه عن طريقك‬
‫تكسب من الجر الكثير وإن قام بدوره بالعمل بها ونشرها أيضا فكلنا نكسب أمثل‬
‫‪.‬أجورهم ول ينقص من الجر شيئا‬

‫والسّنة‬
‫منهاجنا‪َ :‬‬
‫و َ‬
‫دة إلى الك َِتا ِ‬
‫ب َ‬
‫ع ْ‬
‫ف ال ُ‬
‫بِ َ‬
‫مة‬
‫سل َ ِ‬
‫هم ِ َ‬
‫ف ْ‬
‫ّ‬
‫‪1‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ةة ةةةةة ةةة ةةةةةة ةةةة ةةةةةة ةةةةةةة ةةةةةةة‬
‫)ةةةة ةةة ةةةةةةةة ةةة ةةةة ةةةةةةة ةةةةةةة ةةة‬
‫ةةةةةةةة(‬
‫الكتاب ‪ :‬موسوعة البحوث والمقالت العلمية‬
‫جمع وإعداد الباحث في القرآن والسنة‬
‫حوالي خمسة آلف وتسعمائة مقال وبحث‬
‫علي بن نايف الشحود‬
‫فالسورة تتحدث عن هذه السجون ‪ ،‬وضرورة التحرر منها ‪ ،‬لتعطي للفعل‬
‫النساني كامل أبعاده وشروطه التي يستطيع على أساسها أن يكون فعل‬
‫صحيحا وذا جزاء أخروي ودنيوي معتبر ‪ ،‬ولهذا تبرز السورة تحقق ذلك في‬
‫قصة ذي القرنين ‪ ،‬الذي ينجح فعل في تأسيس تلك الحرية وذلك الوعي ‪،‬‬
‫عبر اتخاذه السباب المنطقية في حركته كلها ‪ ،‬وينجح فيما فشل فيه رجل‬
‫الجنتين ‪،‬من الية ‪ 83‬إلى الية ‪ ، 97‬فرغم أنه كان ذا ملك ممتد من المغرب‬
‫إلى المشرق‪ ،‬إل أنه كان مؤمنا ‪ ،‬فلم يسجنه ملكه‪ ،‬وكانت قدرته التقنية‬
‫والعقلية هي طريقه إلى ذلك ‪ ،‬حيث استطاع أن يبني الردم ‪ .‬قال‪ } :‬ما‬
‫مكني فيه ربي خير ‪ ،‬فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ‪ { 95‬فهو قد‬
‫تمكن بالفعل بطريقة تفكيره ومنهجيته من الحصول على نتيجة أفعاله ‪ .‬لذا‬
‫يستطيع أن يجد للمشكلت حل ‪ ،‬ويتصرف فيها على النحو الذي يريده ‪،‬‬
‫ولذلك ‪ ،‬مكنه الله في الرض ‪ ،‬وخاطبه قائل ‪... } :‬قلنا يا ذا القرنين إما أن‬
‫تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسنا ‪ .{ 86‬فيجيب بما يدل على إدراكه لحقيقة‬
‫الزمن الدنيوي ‪ ،‬وأن هناك مآل للعمال يوم القيامة‪ .‬قال ‪} :‬أما من ظلم‬
‫فسوف نعذبه ‪ ،‬ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذابا نكرا ‪ 87‬وأما من آمن وعمل‬
‫صالحا فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا ‪. { 88‬وعندما يصل‬
‫إلى القوم الذين طلبوا منه بناء سد ‪ ،‬يفعل تلك العقلية السببية ‪ ،‬ويبحث عن‬
‫حل علمي للمشكلة ‪ ،‬ويجده ويطبقه ‪ ،‬ويكون حل نهائيا لها ‪.‬‬
‫وهنا تأكيد على أن إدراك هذه الحقيقة المهمة في حياة النسان ‪ ،‬أي التحرر‬
‫من الزمن ‪ ،‬وفي نفس الوقت التحرر من الذاتية التي تفرضها النفس‬
‫بنمطيتها الجاهزة ‪ ،‬يؤسس للوعي العلمي ‪ ،‬ويقود الفعل النساني في‬
‫اتجاهاته الصحيحة نحو التمكين ‪.‬‬
‫ولتوضيح هذا ل بد من عقد مقارنة بين أصحاب الكهف وموسى وذو القرنين ‪.‬‬
‫________________________________________‬
‫وفي نفس الوقت كان ذو القرنين متحررا من ذاتيته إذ أوتي مفهوم السبب‬
‫والرتباط بين العلقات و النتائج ‪ ،‬ولهذا تمكن من بناء الردم بصورة تقنية‬
‫صرفة ‪ ،‬مازجا بين المعادن ‪ ،‬ومشكل منها حل للمشكلة ‪ ،‬والبناء والمزج‬
‫تعبير عن إدراك الرتباط بين الشياء وعلقتها ببعضها‬
‫________________________________________‬
‫فأصحاب الكهف كانوا آية عن التحرر من الزمن الدنيوي ‪ ،‬لذلك دخلوا في‬
‫تجربة ضد الزمن ‪ ،‬وأن النسان سيبعث ثانية ‪ ،‬وأن هناك ساعة وحسابا ‪:‬‬
‫‪2‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫} وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وأن الساعة آتية ل ريب فيها‬
‫إذ يتنازعون بينهم أمرهم ‪ ،‬فقالوا ابنوا عليهم بنيانا ربهم أعلم بهم ‪ ،‬قال‬
‫الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا ‪ . { 21‬أما موسى في تجربته‬
‫‪ ،‬فإنه كان يمتلك القدرة على التحرر من الزمن إذ كان نبيا ‪ ،‬غير أن وقوعه‬
‫في ربقة النتيجة النية للفعل ‪،‬أي تفسيره الذاتي للفعال وفق قيمه ‪ ،‬ونفاذ‬
‫صبره بسبب عدم مقدرته على الحاطة خبرا بالفعل أو الظاهرة } قال‬
‫وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا ‪، { 68‬حرمه من إدراك الحكمة والغاية‬
‫من الفعل‪ ،‬والقصة كلها تدور حول التحرر من معايير الحاضر وقيمه ‪ ،‬رغم‬
‫أنها قد تبدو قيما صحيحة في كثير من الحيان ‪ ،‬بهدف رؤية المستقبل‬
‫والتفاعل معه ‪ ،‬فلو أن موسى صبر كما أوصاه العبد الصالح ‪ ،‬لتمكن من‬
‫تجاوز الرؤية الراهنة للفعل ‪ ،‬ومن ثم تجاوزه والستمرار في التجربة‬
‫لتأسيس الوعي بالمستقبل ‪ ،‬وهذا بعكس ذو القرنين الذي امتلك الخاصيتين‬
‫والحريتين معا ‪ ،‬فقد كان متحررا من الزمن الدنيوي ‪ ،‬عبر إيمانه ‪ ،‬وذلك ما‬
‫تشهد عليه الية عندما قال جوابا عن استخلف الله له } أما من ظلم‬
‫فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذابا نكرا ‪ ،‬وأما من آمن وعمل صالحا‬
‫فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا { وفي نفس الوقت كان‬
‫متحررا من ذاتيته إذ أوتي مفهوم السبب والرتباط بين العلقات و النتائج ‪،‬‬
‫ولهذا تمكن من بناء الردم بصورة تقنية صرفة ‪ ،‬مازجا بين المعادن ‪ ،‬ومشكل‬
‫منها حل للمشكلة ‪ ،‬والبناء والمزج تعبير عن إدراك الرتباط بين الشياء‬
‫وعلقتها ببعضها ‪ ،‬لنجاز شيء ذي قيمة ‪ ،‬فهو لم يكن يمتلك الشيء ‪ ،‬لنه‬
‫وجده هناك لدى القوم ‪ ،‬ولكنهم لم يكونوا بقادرين على استخدامه إذ كانوا ل‬
‫يفقهون قول ‪ .‬ولكنه كان يمتلك العقلية التي تستطيع الربط والستنتاج ‪ ،‬لما‬
‫رأى السدين فأدرك أن السد ليس حل ‪ ،‬ولكن الردم هو الحل ‪.‬‬
‫وهنا يمكن أن نخلص إلى ثلث أنماط من التجارب ‪ ،‬هي ‪:‬‬
‫‪ - 1‬تجربة أصحاب الكهف التي تأسست لتحرر النسان من عامل الزمن ‪،‬‬
‫ولتربطه بمآله الخروي ‪ ،‬ليستقيم العمل النساني في صورته الشاملة ‪ ،‬وهو‬
‫ما نجده أيضا في مثل الرجلين ‪ ،‬والتجربة فيه تتجه للحديث عن الزمن الخر‬
‫الحقيقي ‪ ،‬فالحياة النسانية ‪ ،‬يجب أن تتأسس كلها على هذه الحرية ‪،‬‬
‫والمشكلة تكمن في صعوبة إدراك هذه الحقيقة ‪ ،‬لن الزمن يتحول إلى‬
‫سجن حقيقي ‪ ،‬مالم يأت الغيب بآياته ‪ ،‬يدلل عليها ويوضحها ‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫‪ -2‬تجربة موسى التي تأسست لتحرر الفعل النساني من أسره النفسي‬
‫الذاتي‪ ،‬الذي يمنعه من رؤية الحكمة في الفعل المستقبلي ‪.‬بتسلط الفعل‬
‫الحاضر باتجاهاته وقيمه ومعاييره على النفس ‪،‬نظرا لعتيادها عليها وألفتها‬
‫لها ‪ ،‬حيث تصبح سلطة صارمة ‪ ،‬تقف في وجه التمكن من الرؤية المستقبلية‬
‫الصحيحة‪ ،‬فموسى كان يريد أن يحاكم أفعال العبد الصالح وفق قيمه‬
‫ومعاييره التي تنشأ عليها ‪ ،‬إل أن تلك القيم في هذه الحالة وقفت حاجزا‬
‫أمام موسى لدراك الحكمة من وراء ذلك ‪.‬‬
‫‪ -3‬تجربة ذو القرنين ‪ ،‬التي تأسست لتحرير النسان من السر الطبيعي ‪،‬‬
‫عبر تحقيق الربط بين السباب والظواهر وكشف العلئق الموجودة بينها ‪،‬‬
‫للتغلب عليها وتوظيفها ‪ ،‬متجهة إلى الجزاء الدنيوي ‪ ،‬وإلى النجاح والفوز‬
‫والتمكين ‪ ،‬وهو ما يعني التأثير النساني والفعل المبدع والحرية وإتباع‬

‫‪3‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫السباب ‪.‬والمشكلة التي تعترض هذا الفهم ‪ ،‬تكمن في صعوبة فهم العلقات‬
‫بين الظواهر ‪ ،‬أي تخلف العقل العلمي‪ ،‬كما حدث للقوام الذين ل يفقهون‬
‫قول ‪ ،‬رغم أن كل المتطلبات لبناء الردم كانت متوفرة لديهم ‪ ،‬حتى جاء ذو‬
‫القرنين الذي امتلك عقلية الربط والسببية ‪ ،‬فقام بتصنيع الردم ‪.‬‬
‫وهنا نجد أن القصص تتحدث عن ثلث أنواع من الحرية ‪ ،‬يجب أن يحوزها‬
‫الفعل النساني ‪ ،‬حتى يأتي مستقيما ‪ ،‬وهي ‪:‬‬
‫ الحرية الزمنية التي تتيح رؤية الزمن الخروي ‪ ،‬والتي بدونها يرضخ الفعل‬‫النساني للخرافات كما في تعدد اللهة ‪ ،‬أو للشهوات كما لدى رجل الجنتين‪.‬‬
‫ الحرية النفسية التي تتيح رؤية الحكمة المستقبلية في الفعل الحاضر‪،‬‬‫وبدونها يرضخ الفعل النساني إلى النتائج غير المنطقية التي يحدثها فعله ‪ ،‬أو‬
‫من الممكن أن تأتي عليها الفعال بصورة ل يريدها هو ‪ ،‬رغم أن في ذلك‬
‫تحقق للرحمة ‪.‬‬
‫ الحرية الطبيعية التي تتيح الستفادة من الطبيعة واستثمارها ‪ ،‬عبر إدراك‬‫القوانين المتنفذة فيها ‪ ،‬والعلقات التي تكون بينها ‪ ،‬وبدونها يرضخ الفعل‬
‫النساني للطبيعة والخرافة‪ ،‬ويكون في أسرهما ‪ ،‬غير قادر على التغلب‬
‫عليهما ‪ ،‬رغم أن كل شيء متوفر لتحقيق غاية التمكين ‪.‬‬
‫إن كل حرية تؤسس للحرية التي بعدها ‪ ،‬فالتحرر من الزمن يقود مباشرة‬
‫للتحرر من النفس ومن رؤيتها الضيقة للشياء ‪ ،‬والتحرر من النفس هو الذي‬
‫يمكن من التحرر الطبيعي ‪ ،‬وبدون التحرر الول ‪ ،‬ل يستطيع النسان أن‬
‫ينجز أي تحرر آخر ‪ ،‬وما حدث للغرب هو نكوص من التحرر الول ‪ ،‬حيث‬
‫بالوصول إلى التحرر العلمي ‪ ،‬تم النقلب على كل ما أنجز من تحرر آخر ‪،‬‬
‫نفسي ‪ ،‬وزمني ‪ ،‬فأصبح متحررا طبيعيا ‪ ،‬غير أنه واقع في أسر الزمن ‪ ،‬فلم‬
‫يعد يرى ما وراء الحياة والزمن الدنيوي من حكمة وغاية ‪،‬ولهذا يسعى جاهدا‬
‫لتأسيس الحرية الولى ‪ ،‬بالستعاضة عنها بالفلسفات التي يبدعها ‪ ،‬والتي ل‬
‫تستند إلى التحرر من الزمن ‪ ،‬ولكن إلى مقولت تحاول أن تأخذ مكانه‬
‫وتصادره‪ ،‬وعندما يعجز عن ذلك ‪ ،‬يكف عن البحث عنه ‪ ،‬ويعود إلى الطبيعة‬
‫يمارس عليها عنفه ‪.‬‬
‫فالقصص كلها ذات هدف واحد ‪،‬وهي تريد التأسيس للحرية النسانية ‪،‬‬
‫وتختتم بآيات عن الذين ظل سعيهم في الحياة الدنيا ‪ ،‬بحسبانهم أنهم‬
‫يحسنون صنعا ‪ ،‬وبكفرهم بآيات الله ولقائه ‪ ،‬فلم يستطيعوا تجاوز الزمن‬
‫الدنيوي ‪ ،‬ول أسرهم النفسي باعتقاد الحسنى في أعمالهم ‪ ،‬فلذلك ل وزن‬
‫لهم في الخرة ‪ } :‬قل هل ننبئكم بالخسرين أعمال الذين ظل سعيهم في‬
‫الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ‪ . 104‬أولئك الذين كفروا‬
‫بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فل نقيم لهم وزنا ‪ { 105‬وكذلك ‪ } :‬قل‬
‫إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد ‪ ،‬فمن كان يرجو لقاء ربه ‪،‬‬
‫فليعمل عمل صالحا ول يشرك بعبادة ربه أحدا ‪. { 110‬‬
‫هذه محاولة لقراءة سورة من القرآن وإعطائها وحدة ‪ ،‬فإن أصبت فمن‬
‫الله ‪ ،‬وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫حرّية البحث العلمي في السلم‬
‫بقلم ‪ :‬الستاذ محمد رجاء حنفي عبد المتجلي‬
‫حا من نظريات‬
‫إن لكل فرد من الفراد الحق في تقرير واعتناق ما يراه صحي ً‬

‫‪4‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫العلم التي تّتصل بظواهر الكون ‪ ،‬من النبات ‪ ،‬والحيوان ‪ ،‬والنسان‪.‬‬
‫والسلم لم يحاول على وجه الطلق أن يفرض على العقول أّية نظرية‬
‫علمية معيّنة بصدد الظواهر الكونية ‪ ،‬وكل ما يفعله في هذا الصدد هو حفز‬
‫مل في آيات الكون ‪ ،‬واستنباط‬
‫العقول ‪ ،‬وح ّ‬
‫ث الهمم على النظر والتأ ّ‬
‫قوانينها العامة ‪ ،‬وأنها جديرة بالعبرة والبحث العلمي ‪ ،‬وذلك كاختلف الليل‬
‫والنهار ‪ ،‬وتتابع الفصول ‪ ،‬والشمس والقمر‪ ،‬وتناسل الحيوان والطيور‬
‫والنبات ‪ ،‬وما إلى ذلك مما يّتصل بشؤون الحياة والكون ‪ ،‬يقول المولى –‬
‫َ‬
‫ه‬
‫ت َوال َْر‬
‫ما َ‬
‫ماَوا ِ‬
‫مل َك ُوْ ِ‬
‫ت ال ّ‬
‫خل َقَ الل ُ‬
‫ض وَ َ‬
‫س َ‬
‫م ي َن ْظ ُُرْوا ِفي َ‬
‫تبارك وتعالى– ‪? :‬أوَ ل َ ْ‬
‫ِ‬
‫ة ل ّهم ال َرض الميت ُ َ‬
‫شيٍء)‪ ، ?(1‬ويقول ج ّ‬
‫ن َ‬
‫جَنا‬
‫ها وَأ َ ْ‬
‫حي َي َْنا َ‬
‫َ َْ‬
‫ِ‬
‫خَر ْ‬
‫ةأ ْ‬
‫ل شأنه‪َ? :‬وآي َ ٌ ُ ُ‬
‫ْ ُ‬
‫م ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ن‬
‫ن نّ ِ‬
‫جْرَنا فِي َْها ِ‬
‫جّنا ٍ‬
‫حّبا فَ ِ‬
‫ِ‬
‫ب وّ فَ ّ‬
‫جعلَنا فِي َْها َ‬
‫ن ‪ .‬وَ َ‬
‫ه ي َأكلو َ‬
‫من َْها َ‬
‫ت ّ‬
‫من ْ ُ‬
‫ل وّ أعَْنا ٍ‬
‫م َ‬
‫خي ْ ٍ‬
‫م ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫م أفَل ي َ ْ‬
‫ق‬
‫ن الذِيْ َ‬
‫ما عَ ِ‬
‫وا ِ‬
‫حا َ‬
‫سب ْ َ‬
‫شكُروْ َ‬
‫ن‪ُ .‬‬
‫خل َ‬
‫ه أي ْدِي ْهِ ْ‬
‫ملت ْ ُ‬
‫ره وَ َ‬
‫ن ثَ َ‬
‫م ْ‬
‫ن ‪ .‬لي َأكل ْ‬
‫العُُيو ِ‬
‫م ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫م اللي ْ ُ‬
‫ل‬
‫ن أن ْ ُ‬
‫ن ‪َ .‬وآي َ ٌ‬
‫م وَ ِ‬
‫ف ِ‬
‫ض وَ ِ‬
‫ج كلَها ِ‬
‫مو ْ َ‬
‫ال َْزَوا َ‬
‫ة لهُ ُ‬
‫ما لي َعْل ُ‬
‫م ّ‬
‫سهِ ْ‬
‫ما ت ُن ْب ِ ُ‬
‫م ّ‬
‫ت الْر ُ‬
‫م ْ‬
‫قّر ل ََها ذال ِ َ‬
‫ن ‪َ .‬وال ّ‬
‫سل َ ُ‬
‫قدِي ُْر‬
‫ك تَ ْ‬
‫ست َ َ‬
‫خ ِ‬
‫س تَ ْ‬
‫مو َ‬
‫م ْ‬
‫نَ ْ‬
‫جرِيْ ل ِ ُ‬
‫ش ْ‬
‫مظ ْل ِ ُ‬
‫م ُ‬
‫ه الن َّهاَر فَإ َِذا هُ ْ‬
‫من ْ ُ‬
‫م ُ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫مَنازِ َ‬
‫قدِي ْم ِ ‪ .‬ل ال ّ‬
‫س‬
‫ن ال َ‬
‫العَزِي ْزِ العَل ِي ْم ِ ‪َ .‬وال َ‬
‫حّتى َ‬
‫عاد َ كالعُْر ُ‬
‫ل َ‬
‫ش ْ‬
‫مَر قد ّْرَناه ُ َ‬
‫ق َ‬
‫م ُ‬
‫جو ْ ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ن ت ُد ْرِ َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ن)‪،?(2‬‬
‫ك ال َ‬
‫حو َ‬
‫سب َ ُ‬
‫ساب ِقُ الن َّهاَر وَكل ِفي فل ٍ‬
‫ي ل ََها أ ْ‬
‫ك يّ ْ‬
‫مَر وَل اللي ْل َ‬
‫ق َ‬
‫ي َن ْب َغِ ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫جعَلهُ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫م ي ُؤل ُ‬
‫م يَ ْ‬
‫س َ‬
‫م ت ََر أ ّ‬
‫ي َ‬
‫ف ب َي َْنه ث ّ‬
‫حاًبا ث ّ‬
‫ه ي ُْر ِ‬
‫ن الل َ‬
‫ويقول الحق جل وعل ‪? :‬أل ْ‬
‫ج ْ‬
‫ُر َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ن ب ََرٍد‬
‫م‬
‫ها‬
‫ي‬
‫ف‬
‫ل‬
‫با‬
‫ج‬
‫ن‬
‫م‬
‫ِ‬
‫ء‬
‫ما‬
‫س‬
‫ال‬
‫ن‬
‫م‬
‫ل‬
‫ز‬
‫ن‬
‫ي‬
‫و‬
‫له‬
‫ل‬
‫خ‬
‫ما فَت ََرى الوَد ْقَ ي َ ْ‬
‫ج ِ‬
‫ن ِ ِ ََُّ‬
‫خُر ُ‬
‫ّ َ‬
‫كا ً‬
‫ِ ْ ِ َ ٍ َِْ ِ ْ‬
‫ِ َ‬
‫م ْ‬
‫شآُء ي َ َ‬
‫ن يّ َ‬
‫ن يَ َ‬
‫صاِر)‬
‫فَي ُ ِ‬
‫سَنا ب َْرِقه ي َذ ْهَ ُ‬
‫صي ْ ُ‬
‫كاد ُ َ‬
‫ن ّ‬
‫ب ِبه َ‬
‫ب ِبالب ْ َ‬
‫شاُء وَي َ ْ‬
‫م ْ‬
‫صرُِفه عَ ْ‬
‫م ْ‬
‫‪. ?(3‬‬
‫وإن من القواعد التي قام عليها السلم النظر والقتناع ‪ ،‬اللذان يكون من‬
‫نتيجتهما المعرفة النظرية ‪ ،‬وقد قال علماء التوحيد ‪ :‬إن أول ما يجب على‬
‫المكّلف هو النظر ثم تأتي بعده المعرفة ‪.‬‬
‫وهذا هو الشأن بالحرى فيما يتعّلق بالمذاهب والنظريات والفكار التي‬
‫ينتهجها النسان في حياته ويسير على أسسها ‪ ،‬وقد وصف المولى – تبارك‬
‫ل فَيتبعو َ‬
‫سَنه ُأولئ ِ َ‬
‫ك‬
‫ن ال َ‬
‫ست َ ِ‬
‫نأ ْ‬
‫قو ْ َ َ ّ ِ ُ ْ َ‬
‫مُعو َ‬
‫ح َ‬
‫ن يَ ْ‬
‫وتعالى – المؤمنين بقوله ‪? :‬ال ّذِي ْ َ‬
‫ك هُ ُ‬
‫َ‬
‫ه وَأ ُْولئ ِ َ‬
‫ب)‪ ، ?(4‬بالذين يحسنون اختيار‬
‫ن هَ َ‬
‫ْ‬
‫م الل ُ‬
‫داهُ ُ‬
‫م أوْل ُوْ الل َْبا ِ‬
‫ال ّذِي ْ َ‬
‫المنهج الذي يّتبعونه يمتازون بالعقل والهداية ‪ ،‬ولشك في أنهما من أفضل‬
‫الصفات ‪.‬‬
‫والعلم في العتبار السلمي هو نتيجة النظر والبحث والمشاهدة والتجربة‬
‫دى إلى اليقين بالمعلومات ‪ ،‬ويشبه ذلك العلم الذي يأتي عن طريق‬
‫التي تؤ ّ‬
‫الوحي الذي يصحبه اليمان من المكّلفين ‪ ،‬لن التصديق بالوحي متفّرع عن‬
‫اليمان ‪ ،‬فتكون له نفس نتيجة النظر والتجربة ‪ ،‬يقول المولى – تبارك‬
‫س لَ َ‬
‫صَر‬
‫ك ِبه ِ‬
‫ق ُ‬
‫وتعالى – في محكم آياته ‪? :‬وَل َ ت َ ِ‬
‫م إِ ّ‬
‫ن ال ّ‬
‫س ْ‬
‫عل ْ ٌ‬
‫ف َ‬
‫معَ َوالب َ َ‬
‫ما ل َي ْ َ‬
‫ك َ‬
‫سُئو ً‬
‫ل أ ُْولئ ِ َ‬
‫ؤاد َ ك ُ ّ‬
‫ف َ‬
‫ل)‪ ،?(5‬فإذا أهمل النسان سمعه أو بصره‬
‫َوال ْ ُ‬
‫كا َ‬
‫م ْ‬
‫ه َ‬
‫ن عَن ْ ُ‬
‫أو فؤاده ‪ ،‬ولم يستعملها في الوصول إلى الحقائق ‪ ،‬وركن إلى اّتباع ما ل‬
‫ينبني على قاعدة علمية من الباطيل والوهام ‪ ،‬فإنه بذلك يكون قد خان‬
‫أمانته وأبطل عمل القوى المدركة التي وهبه المولى – تبارك وتعالى –‬
‫إياها ‪ ،‬واّتبع الذين يخضعون للظنون والهواء‪ ،‬فيكون مسئول ً عن ابتعاده عن‬
‫طرق المعرفة الحقيقية وجريه وراء الهوى والخيال ‪.‬‬
‫وبذلك يكون السلم قد أرشدنا إلى البحث والنظر للهتداء إلى الحقائق ‪،‬‬
‫وفتح أمامنا أبواب الحرية في هذا المجال ‪.‬‬
‫وإذا كان النسان مؤاخ ً‬
‫ذا في اعتبار الشرع على إهماله حق نفسه في النظر‬
‫والبحث العلمي ‪ ،‬فمن باب أولى ليجوز لحد أن يمنع عنه أسباب العلم ‪ ،‬أو‬
‫يحرمه من اّتخاذ الوسائل التي تم ّ‬
‫كنه من الدرس والجدل والمناظرة والبحث‬
‫‪5‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والتجربة ‪.‬‬
‫ً‬
‫وإذا كان السلم يعتبر الفرد مسؤول عن البحث عن الحقائق العلمية‬
‫وتخليص العلم من الشوائب التي تتنافى مع الرواية الصحيحة ‪ ،‬أو التجربة‬
‫المشاهدة ‪ ،‬أو الفكر السليم ‪ ،‬إذا كان المر كذلك فقد فتح السلم باب‬
‫العلم والمعرفة على مصراعيه أمام جميع الناس ‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫والسلم حينما يحّثنا على العلم يبّين لنا أن صاحبه يقترن ذكره بذكر المولى‬
‫شهد الل َ‬
‫– تبارك وتعالى – وملئكته ‪ ،‬يقول ج ّ‬
‫و‬
‫ل شأنه ‪َ ِ َ ? :‬‬
‫ه أّنه ل َ إ ِل َ َ‬
‫ُ‬
‫ه إ ِل ّ هُ َ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫م)‪ ، ?(6‬كما‬
‫س ِ‬
‫ما ِبال ْ ِ‬
‫ه إ ِل ّ هُوَ العَزِي ُْز ال َ‬
‫ق ْ‬
‫حك ِي ْ ُ‬
‫ط ل َ ِإل َ‬
‫ه وَأوُْلوا العِل ْم ِ َقائ ِ ً‬
‫مل َئ ِك َ ُ‬
‫َوال َ‬
‫ل هَ ْ‬
‫يبّين لنا أن العالم ل يتساوى مع الجاهل ‪ ،‬يقول الحق – عز وجل –‪? :‬قُ ْ‬
‫ل‬
‫ن)‪ ، ?(7‬وصّرح بأن بين المؤمن الجاهل‬
‫مو ْ َ‬
‫موْ َ‬
‫يَ ْ‬
‫ن ل َي َعْل َ ُ‬
‫ن ي َعْل َ ُ‬
‫ن َوال ّذِي ْ َ‬
‫وي ال ّذِي ْ َ‬
‫ست َ ِ‬
‫ّ‬
‫وا‬
‫نآ َ‬
‫وبين المؤمن العالم درجات ‪ ،‬يقول تباركت أسماؤه‪? :‬ي َْرفَِع الل ُ‬
‫من ُ ْ‬
‫ه الذِي ْ َ‬
‫منك ُم وال ّذي ُ‬
‫ت)‪. ?(8‬‬
‫جا ٍ‬
‫م د ََر َ‬
‫ن أوُْتوا العِل ْ َ‬
‫ِ ْ ْ َ ِْ َ‬
‫يقول "البيضاوي" ‪" :‬يرفع الله الذين آمنوا منكم بالنصر وحسن الذكر في‬
‫الدنيا ‪ ،‬وإيوائهم في غرف الجنان في الخرة" ‪ ،‬وقال في قول المولى –‬
‫تبارك وتعالى– ‪? :‬وال ّذي ُ‬
‫ت? ‪ ،‬ويرفع العلماء منهم خاصة‬
‫جا ٍ‬
‫م د ََر َ‬
‫ن أوُْتوا العِل ْ َ‬
‫َ ِْ َ‬
‫درجات بما جمعوا من العلم والعمل ‪ ،‬فإن العلم مع علو درجاته يقتضي‬
‫قَتداى‬
‫قَتداى بالعالم في أفعاله ولي ُ ْ‬
‫العمل المقرون به مزيد الرفعة ‪ ،‬ولذلك ي ُ ْ‬
‫بغيره ‪ ،‬وفي الحديث الشريف يقول المصطفى – صلوات الله وسلمه‬
‫عليه–‪" :‬فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر‬
‫الكواكب"‪.‬‬
‫ي ُْعناى السلم بتعليم القراءة والكتابة لتوسيع نطاق العلم والمعرفة ‪ ،‬وتدّبر‬
‫المعاني والحكم التي ينزل بها وحي السماء ‪ ،‬يقول المولى تبارك وتعالى في‬
‫خل َق النسان من عَل َق ‪ .‬ا ِقْرأ ْ‬
‫ْ‬
‫سم ِ َرب ّ َ‬
‫ك ال ّذِيْ َ‬
‫محكم آياته ‪? :‬ا ِقَْرأ ِبا ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خل َقَ ‪ْ ِ َ َ ْ ِ َ َ .‬‬
‫ورب ّ َ َ‬
‫م)‪. ?(9‬‬
‫م ِبال ْ َ‬
‫سا َ‬
‫ك الك َْر ُ‬
‫م ال ِن ْ َ‬
‫م ي َعْل َ ْ‬
‫ما ل َ ْ‬
‫ن َ‬
‫قل َم ِ عَل ّ َ‬
‫م ال ّذِيْ عَل ّ َ‬
‫ََ‬
‫فهذه اليات الكريمة شاملة لمعان عديدة في كلمات قليلة ‪ ،‬فقد ذكرت‬
‫قا وهو الله – عز‬
‫القراءة ورمًزا للكتابة بذكر القلم ‪ ،‬وأثبتت أن للوجود خال ً‬
‫خل ِقَ من علق ‪،‬‬
‫وجل – ‪ ،‬وأشارت إلى قضية علمية ‪ ،‬وهي أن النسان قد ُ‬
‫كما دّلت على أن النسان ليزال يبحث ويكتشف ‪ ،‬وأنه سيظهر الجديد من‬
‫العلوم على يديه مادامت هذه الحياة قائمة ‪.‬‬
‫جه بالخطاب إلى العقل‬
‫والسلم وهو يدعو إلى التدّبر وأعمال الفكر يتو َ‬
‫ضح الفائدة والحكمة في كل ما يأمر به‪،‬‬
‫البشري ‪ ،‬وهو يسوق الدّلة ‪ ،‬ويو ّ‬
‫والضرار والخطار في كل ما ينهى عنه ‪ ،‬ليكون سلوك النسان في حياته‬
‫عن حرية واقتناع ‪ ،‬وعلى ضوء من المعرفة ‪ ،‬حتى ليصبح أشبه ما يكون بآلة‬
‫ماء ‪.‬‬
‫ص ّ‬
‫ّ‬
‫وليس في القرآن الكريم أسرار أو رموز يكون حلها أو كشف معانيها حكًرا‬
‫على شخص معّين ‪ ،‬أو طائفة معّينة دون غيرها ‪ ،‬فهو يمتاز بالوضوح‬
‫والصراحة ‪ ،‬لن الغموض يجعل فهم الدين عسيًرا على الفراد ‪ ،‬وقد جاء‬
‫الدين لتثقيفهم وتهذيبهم ‪ ،‬كما أنه في هذه الحالة يم ّ‬
‫كن طائفة من الناس من‬
‫قا للستعلء ‪ ،‬والتح ّ‬
‫كم في نصوص‬
‫الستئثار بمعرفة الرموز ‪ ،‬وجعل ذلك طري ً‬
‫الكتب السماوية‪ ،‬وهذا ما ل يريده المولى تبارك وتعالى ول يرضى عنه‪،‬‬
‫ضا أو ألغاًزا ‪ ،‬فهو واضح كل الوضوح ‪،‬‬
‫ولذلك لنجد في القرآن الكريم غمو ً‬

‫‪6‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫سر للفهم والذكر والعمل‪ ،‬ولقد قال المولى – عز وجل – في هذا‬
‫مي ّ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ر)‪. ?(10‬‬
‫سْرَنا ال ُ‬
‫الشأن‪? :‬وَل َ‬
‫ن ِللذ ّكرِ فهَل ِ‬
‫قد ْ ي َ ّ‬
‫ن ّ‬
‫م ْ‬
‫قْرآ ِ‬
‫مد ّك ِ ٍ‬
‫ّ‬
‫والمثلة على يسر القرآن الكريم ووضوحه كثيرة‪ ،‬ففيما يتعلق بوجود الله –‬
‫دة براهين على ذلك ‪ .‬وكّلها براهين‬
‫سبحانه جل شأنه– أتى القرآن الكريم بع ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن غَي ْرِ َ‬
‫م‬
‫خل ِ ُ‬
‫م ُ‬
‫وا ِ‬
‫يٍء أ ْ‬
‫عقلية ‪ ،‬يكفينا أن نذكر منها قوله –عز وجل–‪? :‬أ ْ‬
‫ش ْ‬
‫م ْ‬
‫ق ْ‬
‫قو َ‬
‫َ‬
‫ن)‪ ، ?(11‬فالعقل يف ّ‬
‫ض بَ ْ‬
‫كر‬
‫خل َ ُ‬
‫م َ‬
‫م ال ْ َ‬
‫ماَوا ِ‬
‫ل ل ّي ُوْقِن ُوْ َ‬
‫خال ِ ُ ْ َ‬
‫نأ ْ‬
‫قوا ال ّ‬
‫س َ‬
‫هُ ُ‬
‫ت والْر َ‬
‫جد ْ‬
‫جد ْ عن طريق الصدفة من غير إله خلقه ‪ ،‬كما أنه لم ي ُوْ ِ‬
‫فيدرك أنه لم ي ُوْ ِ‬
‫نفسه ‪ ،‬والبشر هم أرقى الكائنات الحّية ‪ ،‬ومع ذلك لم يوجدوا شيًئا منها ‪،‬‬
‫قه على هذا النظام‬
‫فلبد ّ إذن من وجود إله خالق للعالم ‪ ،‬خلق الوجود ونس ّ‬
‫البديع ‪.‬‬
‫دد اللهة بّين أن وجود أكثر من إله واحد يؤّدي‬
‫وفي مجال التوحيد ونفي تع ّ‬
‫ما‬
‫إلى التع ّ‬
‫دد في نظام المخلوقات والتفاوت ‪ ،‬يقول الحق – جل وعل–‪َ ? :‬‬
‫ْ‬
‫دد مراكز‬
‫ن تَ َ‬
‫َتراى ِفي َ‬
‫فاوُ ٍ‬
‫ن ِ‬
‫دد اللهة ينتج عنه تع ّ‬
‫ت)‪ ، ?(12‬وتع ّ‬
‫ق الّر ْ‬
‫م ْ‬
‫حما ِ‬
‫خل ِ‬
‫النفوذ وتنازع اللهة على النفوذ ‪ ،‬وهذا ما نفاه المولى – جل شأنه – بقوله‪? :‬‬
‫ْ‬
‫ل ل ّوْ َ‬
‫سب ِي ْ ً‬
‫قُ ْ‬
‫ل)‪، ?(13‬‬
‫ما ي َ ُ‬
‫مَعه آل ِهَ ٌ‬
‫قوْل ُوْ َ‬
‫كا َ‬
‫ش َ‬
‫ة كَ َ‬
‫ن َ‬
‫ن اًذا ل ّب ْت ََغوا ِإلى ِذي العَْر ِ‬
‫ما َ‬
‫ب‬
‫ما ات ّ َ‬
‫مَعه ِ‬
‫ه ِ‬
‫ن اله ا ًِذا ل ّذ َهَ َ‬
‫كا َ‬
‫ويقول تق ّ‬
‫ن َ‬
‫ن وّل َدٍ وّ َ‬
‫خذ َ الل ُ‬
‫دست أسماؤه‪َ ? :‬‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫كُ ّ‬
‫ن)‪.?(14‬‬
‫و‬
‫ُ‬
‫ف‬
‫ص‬
‫ي‬
‫ما‬
‫ع‬
‫ه‬
‫الل‬
‫ن‬
‫حا‬
‫ب‬
‫س‬
‫ض‬
‫ع‬
‫ب‬
‫على‬
‫م‬
‫ه‬
‫ض‬
‫ع‬
‫ب‬
‫ل‬
‫ع‬
‫ل‬
‫و‬
‫ق‬
‫ل‬
‫خ‬
‫ما َ َ َ َ َ ْ ُ ُ ْ َ‬
‫ِ َ ّ َ ِ ْ َ‬
‫َْ ٍ ُ ْ َ َ‬
‫ل اله ب ِ َ‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ويبّين القرآن الكريم أن اللهة المزعومة التي يعبدها المشركون لم تشهد‬
‫ما أ َ ْ‬
‫ق‬
‫م َ‬
‫خل ْ َ‬
‫شهَد ْت ّهُ ْ‬
‫خلق السماوات والرض ول خلق نفسها ‪ ،‬يقول عزوجل ‪َ ? :‬‬
‫َ‬
‫م)‪ ، ?(15‬ولن تستطيع هذه اللهة أن‬
‫خل ْقَ أ َن ْ ُ‬
‫ض وَل َ َ‬
‫ف ِ‬
‫ماَوا ِ‬
‫ال ّ‬
‫سهِ ْ‬
‫س َ‬
‫ت َوالْر ِ‬
‫تفعل شيئا ‪ ،‬ول أن تخلق شيئا ‪ ،‬ولو كان المخلوق ذبابة ‪ ،‬يقول الحق – جل‬
‫َ‬
‫مث َ ٌ‬
‫ن‬
‫ن ِ‬
‫ست َ ِ‬
‫ن ت َد ْعُوْ َ‬
‫مُعوا َله إ ِ ّ‬
‫ضرِ َ‬
‫س ُ‬
‫ل َفا ْ‬
‫ب َ‬
‫شأنه –‪? :‬ياآ أي َّها الّنا ُ‬
‫ن د ُوْ ِ‬
‫م ْ‬
‫ن ال ّذِي ْ َ‬
‫م الذ َّباب َ‬
‫ه‬
‫خل ُ ُ‬
‫ن يّ ْ‬
‫قذ ُوْه ُ ِ‬
‫ست َن ْ ِ‬
‫مُعوا َله وَإ ِ ْ‬
‫قوا ذ َُباًبا وَل َوْ ا ْ‬
‫شي ًْئا ل َ ي َ ْ‬
‫ن يّ ْ‬
‫من ْ ُ‬
‫سل ُب ْهُ ُ‬
‫جت َ َ‬
‫اللهِ ل َ ْ‬
‫ف ال ّ‬
‫ب)‪. ?(16‬‬
‫ضعُ َ‬
‫مط ْل ُوْ ُ‬
‫طال ِ ُ‬
‫َ‬
‫ب َوال ْ َ‬
‫ً‬
‫ويبّين – أيضا – أن الذين يدعون إلها من دون الله – عز وجل – أشبه‬
‫بالعنكبوت تبني لها بيًتا ‪ ،‬وأضعف البيوت هو بيت العنكبوت ‪ ،‬يقول – جل‬
‫مث َ ُ‬
‫ت ب َي ًْتا‬
‫ت ا ِت ّ َ‬
‫ن ات ّ َ‬
‫ل ال ْعَن ْك َُبو ِ‬
‫خذ ُْوا ِ‬
‫خذ َ ْ‬
‫ن اللهِ أوْل َِياَء ك َ َ‬
‫شأنه – ‪َ ? :‬‬
‫مث َ ِ‬
‫ن د ُوْ ِ‬
‫م ْ‬
‫ل ال ّذِي ْ َ‬
‫وإ َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن)‪. ?(17‬‬
‫ت العَن ْكُبو ِ‬
‫ن الب ُُيو ِ‬
‫مو ْ َ‬
‫َِ ّ‬
‫وا ي َعْل ُ‬
‫ت لب َي ْ ُ‬
‫ت لوْ كان ُ ْ‬
‫ن أوْهَ َ‬
‫دا‪ ،‬بّين الله –‬
‫ول‬
‫تخذ‬
‫ا‬
‫قد‬
‫وتعالى–‬
‫تبارك‬
‫–‬
‫المولى‬
‫أن‬
‫المشركون‬
‫دعى‬
‫ا‬
‫ما‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫ول ّ ّ‬
‫دا ‪ ،‬لن الولد يحتاج إليه‬
‫عز وجل – فساد هذا الزعم‪ ،‬واستحالة أن يّتخذ ول ً‬
‫أبوه لمساعدته ومعاونته والخلفة عنه بعد موته ‪ ،‬والله – عز وجل – في غنى‬
‫ي الزلي البدي‪ ،‬مالك الملك وهو على كل شيء قدير‪،‬‬
‫عن ذلك ‪ ،‬لنه هو الح ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ت‬
‫وا ات ّ َ‬
‫ماَوا ِ‬
‫سب ْ َ‬
‫ه وَل ً‬
‫ما ِفي ال ّ‬
‫دا ُ‬
‫س َ‬
‫ي له َ‬
‫خذ َ الل ُ‬
‫حاَنه هُوَ الغَن ِ ّ‬
‫يقول عّز وجل ‪َ? :‬قال ُ ْ‬
‫َ‬
‫سل ْ َ‬
‫عن ْد َ ُ‬
‫ن ِبه َ‬
‫ن)‬
‫ذا أ َت َ ُ‬
‫ن ِ‬
‫مو ْ َ‬
‫قوْل ُوْ َ‬
‫ض اِ ْ‬
‫ن ُ‬
‫ما ل َ ت َعْل َ ُ‬
‫ن عََلى اللهِ َ‬
‫كم ّ‬
‫وَ َ‬
‫طا ٍ‬
‫م ْ‬
‫ما ِفي الْر ِ‬
‫‪. ?(18‬‬
‫ولو كان للمولى – تبارك وتعالى – ولد لكان بالنسبة له أكثر من الشريك ‪،‬‬
‫ولكان له نصيب في الخلق والمر ‪ ،‬لن الولد سّر أبيه ‪ ،‬تعالى الله – عز وجل‬
‫وا كبيًرا ‪.‬‬
‫– عن ذلك عل ً‬
‫ضح القرآن الكريم أن الذي يقدر على البدء يقدر على‬
‫وفي مسئلة البعث يو ّ‬
‫ً‬
‫العادة من باب أولى ‪ ،‬وأن هناك دليل مادًيا على إمكان احياء الموتى ‪ ،‬وهو‬
‫أن المطر ينزل على الرض الميتة فتحيا وتزهو بالنبات والشجار والثمار‬

‫‪7‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫جزاى فيها‬
‫والزهار‪ ،‬ويبّين أنه إذا لم تكن هناك حياة أخرى بعد الحياة الدنيا ت ُ ْ‬
‫كل نفس بما كسبت لكانت الدنيا مخلوقة عبًثا بدون هدف ‪ ،‬وهذا أمر ل‬
‫يستسيغه المنطق السليم ‪ ،‬ول تتقّبله العقول ‪ ،‬يقول الله – عز وجل – ‪? :‬قُ ْ‬
‫ل‬
‫َ‬
‫ن ي ّعِي ْد َُنا‬
‫سي َ ُ‬
‫خل ْ ً‬
‫دا ‪ .‬أ َوْ َ‬
‫قا ِ‬
‫قوْل ُوْ َ‬
‫حدِي ْ ً‬
‫جاَرةً أوْ َ‬
‫ح َ‬
‫وا َ‬
‫م فَ َ‬
‫ن َ‬
‫صد ُوْرِك ُ ْ‬
‫م ّ‬
‫ما ي َك ْب ُُر ِفي ُ‬
‫م ْ‬
‫ك ُوْن ُ ْ‬
‫َ‬
‫ن إ ِل َي ْ َ‬
‫متاى هُوَ قُ ْ‬
‫م أوّ َ‬
‫ل‬
‫م وَي َ ُ‬
‫ل ال ّ ِ‬
‫قوْل ُوْ َ‬
‫ضو ْ َ‬
‫سي ُن ْغِ ُ‬
‫ك ُرُءوْ َ‬
‫مّرةٍ فَ َ‬
‫ن َ‬
‫سهُ ْ‬
‫ل َ‬
‫ذي فَط ََرك ُ ْ‬
‫قَ ِ‬
‫َ‬
‫ن قَرِي ًْبا)‪.?(19‬‬
‫َ‬
‫ن ي ّك ُوْ َ‬
‫عساى أ ْ‬
‫إن الواقع يشهد بأنه من المحّتم وجود دار أخرى بعد هذه الدار التي نحيا فيها‬
‫‪ ،‬للحساب والجزاء ‪ ،‬حيث لتضيع الحقوق ‪ ،‬ول يفلت أي مذنب من العقاب‬
‫قا َ‬
‫م ْ‬
‫يوم القيامة ‪ ،‬يقول الحق – ج ّ‬
‫خي ًْرا ي ََره ‪.‬‬
‫مث ْ َ‬
‫ل ذ َّرةٍ َ‬
‫ل ِ‬
‫ن ي ّعْ َ‬
‫ل وعل– ‪? :‬فَ َ‬
‫م ْ‬
‫قا َ‬
‫م ْ‬
‫ل ذ َّرةٍ َ‬
‫شًرا ي ََره)‪. ?(20‬‬
‫مث ْ َ‬
‫ل ِ‬
‫ن ي ّعْ َ‬
‫وَ َ‬
‫م ْ‬
‫َوفي مجال العبادات التي شرعها المولى – تبارك وتعالى – قد بّين لنا‬
‫الحكمة منها ‪ ،‬والهدف الذي ُ‬
‫عت من أجله ‪ ،‬فهي تصلنا بخالقنا عز وجل ‪،‬‬
‫شرِ َ‬
‫وتسمو بأرواحنا ‪ ،‬فالصلة رباط دائم يصل بين العبد ورّبه ‪ ،‬ووسيلة من‬
‫الوسائل التي نتسعين بها على الشدائد ‪ ،‬وهي تنهى عن الفحشاء والمنكر ‪،‬‬
‫ن القلب ‪ ،‬والزكاة تطهير للقلوب ونماء‬
‫وتجعل النسان هادئ النفس مطمئ ّ‬
‫للمال ‪ ،‬وعطف على الفقراء والمساكين ‪ ،‬والصوم تعويد على التقوى‬
‫وخشية المولى – تبارك وتعالى –‪ ،‬لن من يترك المباح خوًفا من الله – عز‬
‫وجل – ‪ ،‬فإنه أجدر أن يترك المحّرم‪ ،‬والحج لشهود المنافع ولشكر المولى‬
‫دست أسماؤه على ما أنعم به من بهيمة النعام ‪ ،‬وما يعود علينا منها من‬
‫تق ّ‬
‫منافع ‪.‬‬
‫جد ُ في المجتمعات فقد جاء القرآن الكريم لها بعلج‬
‫ما المشكلت التي ت ُوْ َ‬
‫أ ّ‬
‫منته آيات الزواج والطلق ‪ ،‬والميراث وشؤون‬
‫ناجع ‪ ،‬ونظام محكم ‪ ،‬تض ّ‬
‫المال ‪ ،‬والحدود والقصاص ‪ ،‬وعلقة الفراد بعضهم ببعض ‪ ،‬والمم بعضها‬
‫دا في مختلف سور القرآن الكريم ‪.‬‬
‫ببعض ‪ ،‬واليات في ذلك كثيرة ج ً‬
‫ما الداب السامية ‪ ،‬والخلق الرفيعة الفاضلة التي دعا إليها السلم ويدعو‬
‫وأ ّ‬
‫إليها على الدوام ‪ ،‬فقد أوردها القرآن الكريم في كثير من آياته الكريمة ‪،‬‬
‫وهناك بعض آيات القرآن الكريم ‪.‬‬
‫ما الداب السامية ‪ ،‬والخلق الرفيعة الفاضلة التي دعا إليها السلم ويدعو‬
‫وأ ّ‬
‫إليها على الدوام ‪ ،‬فقد أوردها القرآن الكريم في كثير من آياته الكريمة ‪،‬‬
‫وهناك بعض آيات القرآن الكريم التي تجمع بين اليمان والعبادات‬
‫والفضائل ‪ ،‬وذلك كاليات العشر الموجودة في أول سورة "المؤمنون"‪ ،‬وقد‬
‫قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن هذه اليات ‪" :‬أ ُن ْزِ َ‬
‫ى‬
‫ل عل ّ‬
‫عشر آيات من أقامهن دخل الجّنة"‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫إن السلم اعتبر العقل من المصالح الضرورية التي ل يستقيم عمران الكون‬
‫وازدهاره ورّقيه إل بها‪ .‬فكان حفظ العقل وصيانته ثالث المقاصد الضرورية‬
‫التي عناها السلم بعد حفظ الدين والنفس ‪ ،‬وهو يطالب المتدّينين بأن‬
‫يأخذوا بالبرهان في أصول دينهم ‪ ،‬ونهاهم عن تحكيم الهوى والعصبية في‬
‫الكشف عن الحقيقة ‪ ،‬وفتح باب الجتهاد على مصراعيه بما يكون فيه تحقيق‬
‫مصلحة المة السلمية ‪ ،‬ورفع الحرج عن المسلمين‪ ،‬وإبعاد المفاسد عنهم ‪.‬‬
‫وكلما خاطب السلم خاطب العقل ‪ ،‬وكلما احتكم احتكم إلى العقل ‪ ،‬وكل‬
‫نصوصه تنطق بأن السعادة من نتائج العقل والبصيرة ‪ ،‬وأن الشقاء والضللة‬

‫‪8‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫من لواحق الغفلة وإهمال العقل ‪ ،‬وإطفاء نور البصيرة ‪.‬‬
‫والسلم يعتمد كل العتماد على العقل السليم في كل أحكامه وجميع‬
‫توجيهاته ‪ ،‬ويفتح أمامه آفاًقا بعيدة للتطّلع والستطلع ‪ ،‬ويكشف له جوانب‬
‫ما إلى التجديد والبتكار ‪ ،‬وأطلق له حرية‬
‫الحياة للبحث والدرس ‪ ،‬وبدفعه دو ً‬
‫البحث ‪.‬‬
‫***‬
‫الهوامش ‪:‬‬
‫)‪ (1‬الية )‪ (185‬من سورة العراف ‪.‬‬
‫)‪ (2‬اليات )‪ (40 ،39 ،38 ، 37 ،36 ، 35 ، 34 ،33‬من سورة يس ‪.‬‬
‫)‪ (3‬الية )‪ (43‬من سورة النور ‪.‬‬
‫)‪ (4‬الية )‪ (18‬من سورة الزمر ‪.‬‬
‫)‪ (5‬الية )‪ (36‬من سورة السراء ‪.‬‬
‫)‪ (6‬الية )‪ (18‬من سورة آل عمران ‪.‬‬
‫)‪ (7‬الية )‪ (9‬من سورة الزمر ‪.‬‬
‫)‪ (8‬الية )‪ (11‬من سورة المجادلة ‪.‬‬
‫)‪ (9‬الية )‪ (5 -1‬من سورة العلق ‪.‬‬
‫)‪ (10‬الية )‪ (17‬من سورة القمر ‪.‬‬
‫)‪ (11‬اليتان )‪ (36 ، 35‬من سورة الطور ‪.‬‬
‫)‪ (12‬الية )‪ (3‬من سورة الملك ‪.‬‬
‫)‪ (13‬الية )‪ (42‬من سورة السراء ‪.‬‬
‫)‪ (14‬الية )‪ (91‬من سورة المؤمنون ‪.‬‬
‫)‪ (15‬الية )‪ (51‬من سورة الكهف ‪.‬‬
‫)‪ (16‬الية )‪ (73‬من سورة الحج ‪.‬‬
‫)‪ (17‬الية )‪ (41‬من سورة العنكبوت ‪.‬‬
‫)‪ (18‬الية )‪ (68‬من سورة يونس ‪.‬‬
‫)‪ (19‬اليتان )‪ (51 – 50‬من سورة السراء ‪.‬‬
‫)‪ (20‬اليتان )‪ (8 – 7‬من سورة الزلزلة ‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫حزب البعث‬
‫‪ -1‬التعريف بالحزب‪.‬‬
‫‪ -2‬التعريف بمؤسسه‪:‬‬
‫ميشيل عفلق‪ :‬مولده‪ ،‬ونشأته‪ ،‬ونشاطه‪ ،‬وفاته‪.‬‬
‫‪ -3‬مقومات الحزب ودعائمه‪:‬‬
‫أ‪ -‬الوحدة‪:‬‬
‫ مفهوم الوحدة‪.‬‬‫ غاية الحزب من الوحدة‪.‬‬‫ب‪ -‬الحرية‪:‬‬
‫ مفهوم الحرية‪.‬‬‫ مهزلة الحرية عند الحزب‪.‬‬‫ بعض الحقائق عن هذه الحرية المزعومة من قتل وتعذيب وتصفية‪.‬‬‫ج‪ -‬الشتراكية‪:‬‬
‫‪ -‬مفهوم الشتراكية‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ البعث والشتراكية وجه واحد‪.‬‬‫‪ -4‬مبادئ حزب البعث‪:‬‬
‫المبدأ الول‪ :‬وحدة المة العربية وحريتها‪.‬‬
‫المبدأ الثاني‪ :‬شخصية المة العربية‪.‬‬
‫المبدأ الثالث‪ :‬رسالة المة العربية‪.‬‬
‫‪ -5‬عقائد حزب البعث‪:‬‬
‫‪ .1‬البعث حركة عقائدية‪.‬‬
‫‪ .2‬البعث حركة نضالية‪.‬‬
‫‪ .3‬البعث حركة ثورية‪.‬‬
‫‪ .4‬البعث حركة جماهيرية‪.‬‬
‫‪ .5‬البعث حركة قومية‪.‬‬
‫‪ .6‬البعث حركة اشتراكية‪.‬‬
‫‪ .7‬البعث حركة إنسانية‪.‬‬
‫‪ .8‬البعث ثورة شاملة‪.‬‬
‫‪ 6‬ـ دستور حزب البعث‪:‬‬
‫‪ 7‬ـ العلقة بين حزب البعث والعلمانية‪:‬‬
‫‪ 8‬ـ العلقة بين حزب البعث والشيوعية الماركسية‪:‬‬
‫‪ 9‬ـ موقف حزب البعث من السلم‪:‬‬
‫‪ 10‬ـ موقف السلم من حزب البعث‪:‬‬
‫‪ 11‬ـ أقوال الشيخ ابن باز في النظام البعثي وحاكمه‪:‬‬
‫‪ -1‬التعريف بالحزب‪:‬‬
‫حزب البعث‪ :‬حزب قومي علماني‪ ،‬يدعو إلى النقلب الشامل في المفاهيم‬
‫والقيم العربية؛ لصهرها وتحويلها إلى التوجه الشتراكي‪ .‬شعاره المعلن‪" :‬أمة‬
‫عربية واحدة ذات رسالة خالدة"‪ ،‬وهي رسالة الحزب)(‪.‬‬
‫وبعبارة أخرى‪ :‬هي حركة قومية شعبية انقلبية تناضل في سبيل الوحدة‬
‫العربية والحرية والشتراكية)(‪.‬‬
‫ابتدأت هذه الحركة عام ‪1943‬م‪ ،‬ولكن على شكل تجمع دون وضوح فكري‬
‫معين‪ ،‬أما تأسيسها الحقيقي فقد كان فعل ً عام ‪1947‬م وفي السابع من‬
‫نيسان منه)(‪.‬‬
‫الموسوعة الميسرة في الديان والمذاهب المعاصرة )‪.(1/474‬‬
‫الحركات القومية العربية‪ ،‬لمنير محمد نجيب )ص ‪.(34‬‬
‫الحركات القومية الحديثة في ميزان السلم‪ ،‬لمنير محمد نجيب )ص ‪.(33‬‬
‫‪ 1‬ـ التعريف بمؤسس الحزب‪:‬‬
‫مؤسس الحزب هو ميشيل عفلق‪.‬‬
‫ولد سنة ‪1331‬هـ ‪1912 /‬م‪ ،‬ودرس في الثانوية الرثوذكسية)(‪ ،‬وأتم دراسة‬
‫الحقوق والتاريخ في باريس ما بين سنة )‪1930‬م‪1933-‬م(‪ ،‬واطلع فيها على‬
‫أعمال الكتاب والفلسفة الوربيين أمثال لنيتشه وماركس ودوستويفسكي‬
‫وتولوستوي وبيرغسون وأناتول فرانس وأندريه جيد)(‪.‬‬
‫كان أستاذا ً في التعليم الثانوي بدمشق‪ ،‬وسرعان ما برز بتحرره الفكري‪،‬‬
‫ودخل معارك الدب‪ ،‬وشارك في تأسيس )ندوة المأمون(‪ ،‬وساهم في إخراج‬
‫مجلة )الطليعة( في السنوات الولى من عمله التدريسي‪ ،‬بالتعاون مع‬
‫الماركسيين سنة ‪1934‬م)(‪ ،‬ثم اتصل عن قرب بالنضال السياسي عن‬
‫طريق طلبه‪ ،‬وأسس مع زميله صلح الدين البيطار منظمة سرية باسم‬
‫)شباب الحياء العربي( أواخر سنة ‪1939‬م‪ ،‬والحرب الثانية في مطلعها‪ ،‬ثم‬
‫‪10‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أسسا )حزب البعث العربي( في سبيل الوحدة والحرية والشتراكية‪ ،‬وخاضا‬
‫معا ً منذ تلك السنة جميع المعارك السياسية في سورية‪ ،‬سواء مع القوى‬
‫الجنبية أو مع السلطات المحلية‪ ،‬وتعّرض للسجن والنفي‪.‬‬
‫تولى منصب وزارة المعارف في سورية سنة ‪1949‬م‪ ،‬ونشأت صداقة قوية‬
‫بينه وبين جمال عبد الناصر‪ ،‬بعد أن أمضى عدة أسابيع في مصر عام‬
‫‪1957‬م‪ ،‬وح ّ‬
‫ل حزبه بعد إعلن الوحدة تلبية لوامر عبد الناصر‪ ،‬لكنه سرعان‬
‫ما انفصل الحزب عن الناصرية‪ ،‬وما أن أط ّ‬
‫ل عام ‪1960‬م حتى اضطر إلى‬
‫اللجوء إلى بيروت‪.‬‬
‫ّ‬
‫وتمكن رفاقه من تسلم الحكم في كل من بغداد ودمشق عام ‪1963‬م‪ ،‬فبرز‬
‫نجمه عاليًا‪ ،‬لكنه اضطر إلى الستقالة من أمانة الحزب العامة عام ‪1965‬م‬
‫بعدما عارضه حزبيون من رفاقه‪.‬‬
‫وما أن وقع النقلب عام ‪1966‬م بقيادة البعث‪ ،‬حتى لجأ في آخر لحظة إلى‬
‫لبنان بتاريخ ‪23/2/1966‬م‪ ،‬وبقي فيه حتى تموز ‪1968‬م وهو التاريخ الذي‬
‫ددا ً على السلطة في بغداد‪ ،‬فانتقل إليها‪ ،‬وتولى حتى‬
‫استولى فيه مؤيدوه مج ّ‬
‫مماته المانة العامة القومية لحزب البعث العربي الشتراكي في العراق‪،‬‬
‫ينوب عنه فيها الرئيس صدام حسين)(‪.‬‬
‫وفاته‪ :‬توفي قبل حرب الخليج في باريس بتاريخ ‪ 24‬حزيران )يونيو()(‪.‬‬
‫الرثوذكسية من الطوائف المسيحية المشهورة‪ .‬انظر‪ :‬دراسات في اليهودية‬
‫والمسيحية‪ ،‬للدكتور‪ :‬محمد ضياء الرحمن العظمي )ص ‪.(473‬‬
‫انظر‪ :‬حزب البعث تاريخه وعقائده‪ ،‬لسعيد الغامدي )ص ‪.(12‬‬
‫انظر‪ :‬حزب البعث )ص ‪.(13‬‬
‫الستاذ‪ :‬قصة حياة ميشيل عفلق‪ ،‬لزهير المارديني )ص ‪ ،(195-193‬بتصرف‪.‬‬
‫وانظر‪ :‬دليل العلم والعلم )ص ‪.(516‬‬
‫انظر‪ :‬تتمة العلم‪ ،‬لمحمد خير رمضان يوسف )‪ .(2/196‬وللمزيد من‬
‫ترجمته ينظر‪ :‬الستاذ‪ :‬قصة حياة ميشيل عفلق‪ ،‬وميشيل عفلق لذوقان‬
‫قرقوط‪ ،‬و عفلق والبعث‪ :‬نصف قرن من النضال لجوزيف إلياس‪ ،‬ودولة‬
‫البعث وإسلم عفلق‪ :‬حقائق تاريخية وقضايا معاصرة لمطيع النونو‪.‬‬
‫‪3‬ـ مقومات الحزب ودعائمه‪:‬‬
‫قال ميشيل عفلق‪" :‬إن التفكير في البعث العربية يقوم على ثلث دعائم‬
‫هي‪ :‬الحرية‪ ،‬والشتراكية‪ ،‬والوحدة العربية‪ .‬فالتنظيم يقوم على أساس‬
‫الجيل الجديد الذي يمثل الوعي وقوة النفس والرادة والعقيدة‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫واليمان بالشتراكية وحدها يتطلب النفصال عن الوضاع الرجعية‪ ،‬فكيف إذا‬
‫دعمناها بجناحين ل يقلن عنها قيمة هما الحرية والوحدة العربية؟!")(‪.‬‬
‫أ‪ -‬الوحدة‪:‬‬
‫ مفهوم الوحدة‪:‬‬‫الوحدة في العقيدة البعثية أمر ل بد منه‪ ،‬ول مفّر من الوصول إليه من خلل‬
‫الطابور الخامس في القطار العربية‪ ،‬وهم كل بعثي وقومي وعلماني وإباحي‬
‫من الكّتاب والمثقفين والصحفيين وذوي المناصب‪ ،‬ممن يؤمن بفكرتهم‬
‫ومنهجهم‪ ،‬أو يشاركهم في بعض المرامي والهداف‪.‬‬
‫غير أن ما يطرحه البعث من أساليب ليجاد الوحدة ل يتوقف عند هذا الحد‪،‬‬
‫بل هناك أسلوب النقلب العسكري‪ ،‬وأسلوب الثورة المسلحة‪ ،‬وأسلوب‬

‫‪11‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫م القطار أو‬
‫التدخل العسكري البعثي المباشر؛ ليجاد حكومات بعثية أو ض ّ‬
‫بعضها إليه‪ ،‬وأسلوب التحالفات السياسية والعسكرية والقتصادية والتعليمية‬
‫وغيرها‪ ،‬وأسلوب إقامة الوحدة بين البلدان العربية على أساس علماني إذا‬
‫كان للبعث فيها وجود من خلل أفراده أو مؤيديه ومناصريه وإن لم يكن‬
‫حاكمًا؛ لن في ذلك تمهيدا ً واضحا ً لمبدأ الوحدة تحت سيطرة البعث‬
‫وحكمه)(‪.‬‬
‫يقول ميشيل عفلق‪" :‬الوحدة هي أعمق من كل شيء‪ ،‬وهي قادرة على أن‬
‫حح الخطاء‪ ،‬وما هذا الصرار والستعجال في تحقيق خطوة عملية نحو‬
‫تص ّ‬
‫الوحدة إل دليل على حاجة المة إلى أن تشق طريق الوحدة لنه طريقة‬
‫القوة‪ ،‬والوحدة ما زالت تحتاج إلى جيل يؤمن بها يناضل من أجلها‪ ،‬يتابع‬
‫رسالته على السس الصحيحة على المبادئ الديمقراطية والشتراكية لكي‬
‫يجد فيها الشعب ما يطمح إليه‪ ...‬وما زالت تحتاج إلى جيل يؤمن بها مناضل‬
‫يخلق وعيها وينمي نضالها ويكافح عقلية التجزئة ورواسبها‪ ،‬والمصالح النية‬
‫للتجزئة‪.‬‬
‫إن السبيل إلى جعل الوحدة وحدة شعبية اشتراكية ديمقراطية هو اليمان بها‬
‫وتبنيها والعمل لها ل الخوف منها وتركها للصدف والظروف‪ .‬ول يتم لنا بعث‬
‫حد جميع أقطارنا")(‪.‬‬
‫عربي حقيقي إذا لم تو ّ‬
‫وقال أيضا‪" :‬إن الوحدة هي شرط لزم للنضال الشعبي التحرري ضد‬
‫الستعمار وضد الستغلل‪ ،‬فثورة الوحدة إن لم يتبناها الشباب العربي‬
‫الثوري ويخلقوا فكرتها خلقا ً وينمو وعيها وُيخلصوا لنضالها فإنها ستبقى مادة‬
‫للتضليل‪ ،‬وبالتالي لن ينجح ل النضال التحرري ول الشتراكي‪.‬‬
‫إنها الوحدة الثورية في هذا العصر‪ ،‬وحدة تنهض على أكتاف الجماهير‪،‬‬
‫وتمتزج بالنضال الشتراكي")(‪.‬‬
‫ويقول أيضا‪" :‬فكرة الوحدة العربية هي الفكرة النقلبية بالمعنى الصحيح‪ ،‬ل‬
‫يدانيها في انقلبيتها التحرر من الستعمار على ما فيه من جدية وقسوة‪ ،‬ول‬
‫التحرر الجتماعي الشتراكي الذي يصدم في المجتمع أضخم المصالح وأقوى‬
‫العادات والنظم")(‪.‬‬
‫ غاية الحزب من الوحدة‪:‬‬‫يقول ميشيل عفلق‪" :‬إن استكمال صورة البناء الشتراكي للمجتمع ل يمكن‬
‫أن يتم إل في إطار الوطن الكبير‪ ،‬ولكن كل خطوة يسيرها القطر نحو البناء‬
‫الشتراكي هي خطوة نحو الوحدة العربية‪.‬‬
‫والوحدة العربية التي تتحقق من خللها الشتراكية العربية هي التي تسوغ‬
‫للشتراكي العربي أن يقول‪) :‬اليوم أكملت لكم اشتراكيتكم(")(‪.‬‬
‫ب‪ -‬الحرية‪:‬‬
‫ مفهوم الحرية‪:‬‬‫كلمهم في المجال السياسي عام ومبهم ومتناقض‪ ،‬وواقعهم أبعد ما يكون‬
‫عنها‪ .‬أما في المجال الديني والجتماعي فيصرحون بحرية التدين وحرّية‬
‫المرأة)(‪.‬‬
‫يقول عفلق‪" :‬الحرية على كل اتساعها وأبعادها‪ :‬التحرر من الستعمار‪ ،‬ومن‬
‫الجنبي ونفوذه واستغلله بكل أشكاله‪ ،‬والتحرر في الداخل الذي يشمل‬
‫النواحي السياسية والجتماعية والفكرية")(‪.‬‬
‫جاء في موسوعة العراق الحديث ما نصه‪" :‬إن النضال العسكري ضروري‬
‫للحرية حتى ولو أدى ذلك إلى التدخل في أي بلد عربي يرزخ تحت أي‬
‫سياسة غير السياسة البعثية"‪ ،‬وتقرر الموسوعة أن النظام البرلماني هو‬
‫‪12‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫طريقة برجوازية ومناقضة للحرية‪ ،‬وأن الحكم الديني ـ الثيوقراطية ـ تخلف‬
‫ورجعية)(‪.‬‬
‫وجاء فيها عن حرية المرأة‪" :‬إن المجتمع الشتراكي هو وحده الذي يوفر‬
‫ظروفا ً موضوعية لتحرير المرأة على نحو سريع وجذري‪.‬‬
‫إن الحزب والسلطة الثورية يجب أن يعمل على مكافحة السلبية تجاه‬
‫المرأة‪ ،‬وأن يعمل على تصفية آثار الفكار الرجعية")(‪.‬‬
‫ويقول ميشيل عفلق‪" :‬البعث العربي‪ :‬حركة قومية تتوجه إلى العرب كافة‬
‫على اختلف أديانهم ومذاهبهم‪ ،‬وتقدس حرية العتقاد‪ ،‬وتنظر إلى الديان‬
‫نظرة مساواة في التقديس والحترام")(‪.‬‬
‫إن حرية العتقاد ونظرة المساواة بين الديان لديهم ليست إل لنزع عقيدة‬
‫السلم من نفوس المسلمين‪ ،‬لن العرب ليس لهم ديانة إل السلم‪ ،‬وإن‬
‫وجدت بعض البثور النصرانية واليهودية فهي ل تشكل شيئا ً بالنسبة لعداد‬
‫ن السلم هو المستهدف بهذا الكلم الكفري المناقض تمام‬
‫المسلمين‪ .‬إ ّ‬
‫المناقضة لصريح القرآن الكريم)(‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ويقول أيضا‪" :‬الرسالة العربية إيمان قبل ك ّ‬
‫ل شيء‪ ،‬ول يعيبها هذا أو ينقص‬
‫من قدرها‪ ،‬فالحقيقة العميقة الراهنة هي أن اليمان يسبق المعرفة‬
‫الواضحة‪ ،‬وأن من الشياء ما هو بديهي ل يحتاج إلى براهين ودراسات‪ ،‬إنه‬
‫يدخل القلب ويمتلك العقل دفعة واحدة")(‪.‬‬
‫إذن الحرية العتقادية للمة العربية ينادي بها البعث إذا كان الكلم عن الدين‬
‫والعرب ليس لهم سوى دين السلم‪ ،‬أما إذا كان الكلم عن العقيدة البعثية‬
‫القومية الشتراكية فإن حرية العتقاد والنتماء تتلشى‪ ،‬ويصبح الكلم حينئذٍ‬
‫عن الحتمية القومية والرسالة البعثية الخالدة‪ ،‬والقدر القومي الشتراكي‬
‫اللزم)(‪.‬‬
‫ مهزلة الحّرية عند الحزب‪:‬‬‫جاء في المادة رقم )‪ (200‬من قانون العقوبات العراقي‪ ،‬وهي خاصة بعقوبة‬
‫القتل ما يلي‪:‬‬
‫ كل من ينتمي إلى حزب البعث الشتراكي إذا أخفى عن عمد انتماءاته‬‫وارتباطاته الحزبية والسياسية السابقة‪.‬‬
‫ كل من انتمى أو ينتمي إلى حزب البعث العربي الشتراكي إذا ثبت أنه‬‫يرتبط أثناء التزامه الحزبي بأي جهة حزبية أو سياسية أخرى‪ ،‬أو يعمل‬
‫لحسابها أو لمصلحتها ]التعديلت التي أدخلت على المادة )‪ (200‬من قانون‬
‫العقوبات العراقي في عام ‪1974‬م[‪.‬‬
‫ً‬
‫ كل من كسب إلى أي جهة حزبية أو سياسية شخصا له علقة تنظيمية‬‫بحزب البعث العربي الشتراكي‪ ،‬أو كسبه إلى تلك الجهة بعد انتهاء علقته‬
‫ل من الشكال‪ ،‬وهو يعلم بتلك العلقة)(‪.‬‬
‫بالحزب بأي شك ٍ‬
‫ بعض الحقائق عن هذه الحرية المزعومة من قتل وتعذيب وتصفية‪:‬‬‫مارس الحزب عملية القتل والتعذيب والسجن في أفراد الحزب نفسه‪ ،‬وفي‬
‫الناس عامة‪.‬‬
‫ً‬
‫ُقتل ‪ 22‬من رفاقهم وأعوانهم في الحزب وأكثر‪ ،‬وقد ورد أن أعدادا كبيرة‬
‫من المدنيين الكراد‪ ،‬من بينهم نساء وأطفال‪ ،‬مصابون بجروح نتيجة لهجمات‬
‫كيميائية شنتها قوات الحكومة عام ‪1987‬م‪ ،‬وفي وقت سابق من هذا العام‬

‫‪13‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫احتجزوا وأن الكثيرين منهم أعدموا في وقت لحق‪ ،‬وفي شهر آذار مارس‬
‫من هذا العام عدة مئات من الشخاص ربما يبلغ عددهم أربعمائة شخص‬
‫اعُتقلوا وهم في طريقهم إلى مدينة السليمانية سعيا ً وراء العلج الطبي‬
‫للجروح التي أنزلتها بهم القوات العراقية باستعمالها السلحة الكيميائية في‬
‫منطقة قرداغ بمحافظة السليمانية‪ ،‬وأخذوا في معسكر تانجروا على مسافة‬
‫‪ 4‬كيلومترات خارج المدينة‪ ،‬وُأعدموا رميا ً بالرصاص في ‪ 2‬نيسان أبريل‪.‬‬
‫وفي حادث آخر وقع في منتصف نيسان أبريل ‪1987‬م في أعقاب هجوم‬
‫كيميائي على وادي باليسان في محافظة أربيل‪ ،‬نقل إلى مستشفيات أربيل‬
‫للعلج نحو ‪ 360‬شخصا ً من قرية شيخ وسانان أصيبوا بجروح نتيجة للهجوم‪.‬‬
‫وفي تشرين الول أكتوبر ‪1985‬م ورد أن ما يزيد على ‪ 300‬كردي قتلوا في‬
‫مدينتي السليمانية وأربيل‪ ،‬وجرى صفهم وقتلهم رميا ً بالرصاص‪ ،‬وأن آخرين‬
‫ُدفنوا أحياء أو فارقوا الحياة‪.‬‬
‫ً‬
‫واعُتقل ‪ 15‬طالبا ً وُأعدموا رميا بالرصاص علنية في أربيل‪ ،‬ولدى منظمة‬
‫العفو الدولية أسماء ‪ 46‬كرديًا‪ ،‬بينهم ثمانية أطفال‪ ،‬كانوا بين حوالي ‪150‬‬
‫سجينا ً ذكر أنهم أعدموا في سجن أبو غريب في بغداد خلل اليومين‬
‫الخيرين‪.‬‬
‫وورد أن ما يربو على ‪ 6000‬شخص‪ ،‬أعلبيتهم من المدنيين العزل‪ ،‬قتلوا‬
‫عمدا ً على أيدي قوات الحكومة‪ ،‬كما وردت معلومات عن قتل مئات آخرين‬
‫عمدا ً خلل عام ‪1987‬م‪ ،‬وكان كثيرون من هؤلء ضحايا إعدامات خارجة عن‬
‫نطاق القضاء‪.‬‬
‫وورد أن حوالي ‪ 400‬مدني كردي بينهم نساء وأطفال أعدموا في ‪ 2‬نيسان‬
‫إبريل في معسكر تانجروا العسكري بمحافظة السليمانية‪ ،‬وُقتل عمدا ً ما‬
‫يقدر عددهم بحوالي ‪ 5000‬شخص في ‪ 16‬و ‪ 17‬آذار مارس‪ ،‬وُأصيب آلف‬
‫غيرهم بجروح ناجمة عن هجمات بالسلحة الكيماوية شنتها القوات العراقية‬
‫على بلدة حلبجة بمحافظة السليمانية بعد دخول قوات المعارضة الكردية‬
‫إلى البلدة‪.‬‬
‫وهناك أرقام كثيرة وإحصاءات مثيرة غير ما هو مذكور‪ ،‬وما خفي فهو أعظم‪،‬‬
‫كان الضحية في تلك التصفيات أناس أبرياء ل حول لهم ول قوة)(‪.‬‬
‫قام صدام حسين بقتل ‪ 47‬عالما ً وداعية نشرت أسماؤهم في تقارير منظمة‬
‫العفو الدولية‪ ،‬وعلى رأسهم الشيخ عبد العزيز البدري من أهل السنة‪ ،‬واغتيل‬
‫عدد كبير من العلماء الذين أرسلهم للتفاوض مع مصطفى البرزالي الزعيم‬
‫الكردي‪ ،‬حيث أجبرهم على ارتداء ملبس مفخخة انفجرت فيهم‪ ،‬وقتلت عددا ً‬
‫كبيرا ً منهم‪.‬‬
‫ن آخر من ألوان القمع‪ ،‬لقد جلب العراق من وسائل التعذيب‬
‫أما التعذيب فلو ٌ‬
‫في سجون ومعتقلت بلده ما تقشعّر لهوله البدان‪ ،‬وعرف عن جلودته أنهم‬
‫يلجؤون إلى الوسائل البشعة التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬ثقب الذان بآلة كهربائية‪.‬‬
‫‪ -2‬قطع جسد السجين نصفين بالمنشار الكهربائي‪.‬‬
‫‪ -3‬إرغام السجين أو المعتقل على السير حافي القدمين على سللم مغطاة‬
‫بالزجاج المكسر حتى تنزف قدماه دما ً غزيرا ً وعندما يصل المعتقل إلى آخر‬
‫درجة من السلم يصعقه تيار كهربائي‪.‬‬
‫‪ -4‬يضربون المعتقل أو المسجون بالسلك الكهربائية والنابيب البلستيكية‪،‬‬
‫ويغطسونه في المياه القذرة‪ ،‬ويرشونه بالماء الحار ثم بالماء البارد‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(3 /‬‬
‫‪ -5‬يعلقونه بمراوح السقف ثم يطلقون التيار الكهربائي‪ ،‬ويكوونه بالسجائر‬
‫المشتعلة والمسامير المحماة في النار‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ -6‬يترك السجين لعدة أيام بدون طعام أو شراب ثم يقدمون له كوبا من‬
‫الماء المثلج‪ ،‬فإذا هم بشربه لقي ضربة قوية تحطم الكوب الزجاجي على‬
‫شفتيه وأسنانه‪ ،‬فتتحطم أسنانه ويمتلئ فمه بقطع الزجاج المكسور‪.‬‬
‫‪ -7‬إحضار أقارب المتهمين من الزوجات والخوات والبنات‪ ،‬واغتصابهن‬
‫أمامهم‪ ،‬لكي يرغموا المتهمين على العتراف بما اقترفوه وما لم يقترفوه)(‪.‬‬
‫وقد أصدر صدام أوامره بإحالة الكثيرين من أساتذة الجامعات من أصحاب‬
‫دمهم إلى المحاكمة‪ ،‬وصدرت بحقهم‬
‫الفكار المتحررة إلى التقاعد‪ ،‬ثم ق ّ‬
‫أحكام مختلفة بعد طردهم من وظائفهم‪ ،‬وتحديد إقاماتهم‪ ،‬أو سجنهم لفترات‬
‫طويلة‪.‬‬
‫وأصدر أوامره أيضا ً بإغلق مئات المساجد في العراق؛ لمجرد أن الشباب‬
‫المسلم يلتقي فيها‪.‬‬
‫وأمر أيضا ً بمحاربة الكتاب السلمي‪ ،‬وعدم السماح به في المكتبات العامة‪،‬‬
‫وفي تعليل ذلك يقول سعدون حمادي‪ :‬أسهل على الرقيب أن يمنع من أن‬
‫يجيز؛ لنه إذا منع مائة كتاب فإننا لن نحاسبه‪ ،‬ولكنه عندما يجيز كتاًبا وتظهر‬
‫فيه كلمة ممنوعة فيمكن أن تقوم القيامة)(‪.‬‬
‫ج‪ -‬الشتراكية‪:‬‬
‫ مفهوم الشتراكية‪:‬‬‫قال ميشيل عفلق‪" :‬القومي العربي يدرك أن الشتراكية هي أنجع وسيلة‬
‫لنهوض قوميته وأمته")(‪.‬‬
‫ي يؤمن بأن الشتراكية‬
‫وقال أيضًا‪" :‬حزب البعث العربي الشتراكي اشتراك ّ‬
‫ضرورة منبِعثة من صميم القومية العربية؛ لنها النظام المثل الذي يسمح‬
‫للشعب العربي بتحقيق إمكانياته‪ ،‬وتفتح عبقريته على أكمل وجه")(‪.‬‬
‫وفي المجال القتصادي قالوا‪" :‬حزب البعث العربي الشتراكي اشتراكي‬
‫يؤمن بأن الثروة القتصادية في الوطن ملك للمة")(‪.‬‬
‫يقول ميشيل عفلق‪" :‬فتحقيق الشتراكية في حياتنا شرط أساسي لبقاء أمتنا‬
‫ولمكان تقدمها")(‪.‬‬
‫يترتب على ذلك مسخ حقيقة الرث الذي شرعه الله سبحانه وتعالى‪.‬‬
‫جاء في موسوعة العراق الحديث‪" :‬أما الرث فإن اشتراكية البعث تعترف به‬
‫لكونه يرمز للصلة الروحية بين الجيال‪ ،‬مما يبقي على الجوّ النفساني الذي‬
‫ألفه النسان وعلى روابطه العاطفية‪ ،‬وذلك يقوي الروابط الجتماعية ويحفظ‬
‫للعائلة تماسكها ويغذي جوها الروحي والجتماعي‪ ،‬ولكنها ترى أيضا ً أن الرث‬
‫يؤدي إلى ترسيخ تفاوت الفَرص أمام الفراد‪ ،‬وإلى استمرار الطبقية من‬
‫جيل إلى الجيل الذي يليه‪ ،‬وإلى الحصول على دخل بدون القيام بأيّ جهد‪،‬‬
‫دده بشكل صارم وتجعله في كثير من الحيان رمزيا ً لمنع البناء من‬
‫لذلك تح ّ‬
‫ددها‬
‫عيش البطالة والكسل غير المنتج والفساد‪ ،‬ونسبة الرث المباح تح ّ‬
‫الدولة بقوانين تناسب الظروف‪ ،‬وهي على العموم تقتصر على وسائل‬
‫الستهلك‪ ،‬ووسائل النتاج اليدوي التي يستطيع البن وعائلته استعمالها‬
‫بأنفسهم‪.‬‬
‫ً‬
‫والخلصة‪ :‬يعترف بحق التملك وحق الرث في حدود ضيقة جدا‪ ،‬ل تسمح‬
‫بالستغلل ول تخل بانسجام المجتمع")(‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ البعث والشتراكية وجه واحد‪:‬‬‫يقول ميشيل عفلق‪" :‬لو سئلت عن أسباب ميلي للشتراكية لجبت‪ :‬إن ما‬
‫أطمع به منها ليس زيادة في ثروة المعمل بل في ثروة الحياة‪.‬‬
‫ن الشتراكية دينا ً للشفقة مخطئ أيما خطأ‪ ،‬وما نحن رهبان نلوذ‬
‫إن الذي يظ ّ‬
‫بالرحمة‪.‬‬
‫إذا سئلت عن تعريف للشتراكية فلن أنشده في كتب ماركس ولينين‪ ،‬وإنما‬
‫أجيب‪ :‬إنها دين الحياة‪ ،‬وظفر الحياة على الموت")(‪.‬‬
‫في سبيل البعث‪ ،‬لميشيل عفلق )ص ‪ (43‬بتصرف‪.‬‬
‫حزب البعث‪ ،‬للغامدي )ص ‪.(56‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(196‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(193‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(205‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(265‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(49-48‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(264‬‬
‫انظر‪ :‬موسوعة العراق الحديث )‪(2/406‬‬
‫موسوعة العراق )‪.(2/410‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(174‬‬
‫حزب البعث للغامدي )ص ‪.(51‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(105‬‬
‫حزب البعث للغامدي )ص ‪.(52‬‬
‫انظر حزب البعث للغامدي ص ‪.53‬‬
‫انظر‪ :‬حزب البعث )ص ‪.(34-28‬‬
‫انظر‪ :‬الموسوعة الميسرة )‪.(1/481‬‬
‫الموسوعة الميسرة )‪ .(1/480‬وللطلع على المزيد من الجرائم المرتكبة‬
‫انظر‪ :‬حقوق النسان في العراق من تقارير المنظمة العربية لحقوق‬
‫النسان‪ ،‬تقديم أحمد رائف‪.‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(285‬‬
‫الموسوعة )‪.(2/411‬‬
‫موسوعة العراق الحديث )‪.(2/411‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(292‬‬
‫موسوعة العراق الحديث )‪.(2/415‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(19-17‬‬
‫‪ 4‬ـ مبادئ حزب البعث‪:‬‬
‫المبدأ الول‪ :‬وحدة المة العربية وحريتها‪:‬‬
‫العرب أمة لها حقها الطبيعي في أن تحيى في دولة واحدة‪ ،‬وأن تكون حرة‬
‫في توجيه مقدراتها‪ ،‬ولهذا فإن حزب البعث العربي الشتراكي يعتبر‪:‬‬
‫‪ -1‬الوطن العربي وحدة سياسية اقتصادية ل تتجزأ‪ ،‬ول يمكن لي قطر من‬
‫القطار العربية أن يستكمل شروط حياته منعزل ً عن الخر‪.‬‬
‫‪ -2‬المة العربية وحدة ثقافية‪ ،‬جميع الفوارق القائمة بين أبنائها عرضية‬
‫زائفة‪ ،‬تزول جميعها بيقظة الوجدان العربي‪.‬‬
‫‪ -3‬الوطن العربي للعرب‪ ،‬ولهم وحدهم حق التصرف بشؤونه وثرواته‬
‫ومقدراته‪.‬‬
‫المبدأ الثاني‪ :‬شخصية المة العربية‪:‬‬
‫‪16‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(4 /‬‬
‫المة العربية تختص بمزايا متجلية في نهضاتها المتعاقبة‪ ،‬وتتسم بخصب‬
‫الحيوية والبداع وقابلية التجدد والنبعاث‪ ،‬ويتناسب انبعاثها دوما ً مع نمو حرية‬
‫الفرد‪ ،‬ومدى النسجام بين تطوره وبين المصلحة القومية‪ ،‬ولهذا فإن حزب‬
‫البعث العربي الشتراكي يعتبر‪:‬‬
‫ن مقدسة‪ ،‬ل يمكن لي سلطة أن‬
‫‪ -1‬حرية الكلم والجتماع والعتقاد والف ّ‬
‫تنتقصها‪.‬‬
‫ً‬
‫‪ -2‬قيمة المواطنين تقدر بعد منحهم فرصا متكافئة بحسب العمل الذي‬
‫يقومون به في سبيل تقدم المة العربية وازدهارها دون النظر إلى أيّ اعتبار‬
‫آخر‪.‬‬
‫المبدأ الثالث‪ :‬رسالة المة العربية‪:‬‬
‫المة العربية ذات رسالة خالدة تظهر بأشكال متجددة متكاملة في مراحل‬
‫التاريخ‪ ،‬وترمي إلى تجديد القيم النسانية‪ ،‬وحفز التقدم البشري‪ ،‬وتنمية‬
‫النسجام والتعاون بين المم‪.‬‬
‫ولهذا كان حزب البعث العربي الشتراكي يعتبر‪:‬‬
‫‪ -1‬الستعمار وكل ما يمت إليه عمل إجرامي يكافحه العرب بجميع الوسائل‬
‫الممكنة‪ ،‬وهم يسعون ضمن إمكانياتهم المادية والمعنوية إلى مساعدة جميع‬
‫الشعوب المناضلة في سبيل حّريتها‪.‬‬
‫‪ -2‬النسانية مجموع متضامن في مصلحته‪ ،‬مشترك في قيمه وحضارته‪،‬‬
‫فالعرب يتغذون من الحضارة النسانية ويغذونها‪ ،‬ويمدون يد الخاء إلى المم‬
‫الخرى‪ ،‬ويتعاونون معها على إيجاد نظم عادلة تضمن لجميع الشعوب‬
‫الرفاهية والسلم والسمو في الخلق والروح)(‪.‬‬
‫الحركات القومية العربية )ص ‪.(35-34‬‬
‫‪ 5‬ـ عقائد حزب البعث‪:‬‬
‫‪ -1‬البعث حركة عقائدية‪:‬‬
‫والعقيدة عندهم هي حصيلة الدراسة العلمية للتاريخ للقوى الفاعلة فيه‪،‬‬
‫وصاحب العقيدة مضطر إلى أن يطور عقيدته ـ أي قوانينه ـ مع تطور التاريخ‪.‬‬
‫فالبعث عقائدي‪ ،‬ولكنه ليس مذهبا ً جامدًا‪.‬‬
‫البعث ينطلق من أن العالم بشكل عام والتاريخ بشكل خاص حركة دائبة‪.‬‬
‫والحركة هي نتيجة تصارع قوى‪ ،‬وليست مجرد تصاعد مستمر‪.‬‬
‫‪ -2‬البعث حركة نضالية‪:‬‬
‫ً‬
‫نضال البعثي نابع من وعيه للتاريخ‪ ،‬ومن كونه قوة فاعلة فيه‪ ،‬ل متفرجا على‬
‫أحداثه‪.‬‬
‫ونضاله عقائدي‪ ،‬بمعنى أن نضاله ليس أعمى‪ ،‬بل يسترشد بتجارب النسان‬
‫الماضية‪ ،‬فيدرك غايات نضاله‪ ،‬ويدرك وسائل نضاله‪ ،‬ويستعملها‪ ،‬والنضال‬
‫ورها‪.‬‬
‫مق معنى العقيدة ويو ّ‬
‫عندهم يع ّ‬
‫ضحها ويط ّ‬
‫وواجب الحزب الول تنظيم الشعب‪ ،‬وتعبئته حول العقيدة التاريخية السليمة‪،‬‬
‫واستنفار قواه وتحريكها ثوريا ً من أجل المشاركة الفعالة في الثورة‪.‬‬
‫‪ -3‬البعث حركة ثورية‪:‬‬
‫الثورة هي رفض لوضع‪ ،‬وانفتاح على نقيضه‪.‬‬
‫والثورة تستهدف بناء مجتمع عربي موحد‪ ،‬تسوده علقات اجتماعية تقدمية‪،‬‬
‫ويختفي فيه الستغلل الطبقي‪ ،‬وتتفتح فيه طاقات الجماهير‪.‬‬
‫ً‬
‫من خلل ثورتها على وضع تاريخها تحقق ثورة في ذاتها‪ ،‬فتحقق ذاتا جديدة‪،‬‬

‫‪17‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مبدعة خلقة‪ ،‬منصهرة في حركة التاريخ‪.‬‬
‫‪ -4‬البعث حركة جماهيرية‪:‬‬
‫كل ثورة ل تكون الجماهير أداتها ثورة ناقصة ثورة فوقية‪.‬‬
‫كل ثورة ل يكون الجماهير غايتها ثورة محرفة ثورة كاذبة‪.‬‬
‫‪ -5‬البعث حركة قومية‪:‬‬
‫في النضال ضد الستعمار الواضح الهوية يجب أن تتضح هوية المناضل‪.‬‬
‫يؤمن بوحدة المة‪ ،‬ووحدة اللغة والتاريخ والرض كانت الساس الذي بنيت‬
‫عليه وحدة المة العربية‪.‬‬
‫‪ -6‬البعث حركة اشتراكية‪:‬‬
‫الشتراكية مصير حتمي‪.‬‬
‫الشتراكية ليست مجرد نظام اقتصادي يتحقق في مستقبل اليام‪ ،‬إنها قبل‬
‫ذلك وعي على القوى الفاعلة في المجتمع‪ ،‬ووعي على مكان هذه القوى من‬
‫المعركة القومية‪.‬‬
‫ً‬
‫اليمان بالشتراكية إذن ليس إيمانا بالمستقبل‪ ،‬بل هو إيمان اليوم‪ ،‬إيمان في‬
‫قلب المعركة‪.‬‬
‫‪ -7‬البعث حركة إنسانية‪:‬‬
‫البعث حركة عربية ل عالمية‪ ،‬قومية ل أممية‪ ،‬ولكنه حركة تقدمية‪ ،‬ترفض‬
‫الستعمار‪ ،‬والتخلف فكريا ً ونضاليًا‪.‬‬
‫لذلك فالبعث يعي معنى التحالف الطبيعي بينه وبين جميع قوى الثورة‬
‫والتقدم والشتراكية في كل أنحاء العالم‪.‬‬
‫‪ -8‬البعث ثورة شاملة‪:‬‬
‫الهدف الساسي للبعث هو تحريك قوى التاريخ التقدمية في الوطن العربي‬
‫تحريكا ً ثوريا ً يحقق من خلل النضال ضد الستعمار والتجزئة والتخلف‪.‬‬
‫خلق أمة عربية واحدة تضمها دولة عربية واحدة‪ ،‬في مجتمع اشتراكي‬
‫متقدم‪ ،‬تستعمل فيه الجماهير كل طاقاتها‪ ،‬وتتمتع بحرياتها‪.‬‬
‫ومن هنا كان شعار البعث‪ :‬وحدة‪ ،‬حرية‪ ،‬اشتراكية)(‪.‬‬
‫خص عقيدة حزب البعث ما يلي‪:‬‬
‫ومل ّ‬
‫‪ -1‬يجعل حزب البعث الشتراكية دينًا‪ ،‬والعلمانية اللدينية مسلكا ً ومنهجا‪ً.‬‬
‫‪ -2‬يجعل حزب البعث الرابطة بين العرب رابطة الدم والقرابة واللغة‬
‫والتاريخ والرض‪ ،‬ويلغي تماما ً رابطة الدين والتقوى بحجة أنها تمزق المة‪.‬‬
‫‪ -3‬يدعو الحزب إلى تحرير النسان العربي من الرجعية والخرافات‬
‫والغيبيات‪ ،‬ويريدون بذلك السلم‪.‬‬
‫‪ -4‬يرى حزب البعث أن الحركات السلمية والمؤسسات السلمية‬
‫والشخصيات السلمية والتي تدعو إلى تطبيق شرع الله والدول التي تحكم‬
‫بالسلم عقبات يجب التخّلص منها من أجل بناء المستقبل العربي‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫‪ -5‬يرى حزب البعث أن الوحدة العربية حقيقة حتمية ل بد ّ من تحقيقها‬
‫بالنقلب والثورة والعدوان العسكري‪ ،‬والحتواء التنظيمي للشخصيات‬
‫السياسية والعسكرية المؤثرة‪ ،‬أو الشخصيات ذات النفوذ الثقافي والمكانة‬
‫الثقافية‪ ،‬وبناء على حتمية الوحدة العربية عنده فإنه يرى أن الوحدة‬
‫م وهراء‪ ،‬وأسلوب عدائي ضد القومية العربية‪.‬‬
‫السلمية حل ٌ‬
‫‪ -6‬يرى حزب البعث أن السلم ورسوله صلى الله عليه وسلم وشخصياته‬

‫‪18‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫البارزة إنما هم شكل من أشكال التعبير عن القومية العربية‪.‬‬
‫‪ -7‬يرى حزب البعث أن السلم مجرد قيم روحية وشعائر عبادية لمن أراد‬
‫ذلك‪.‬‬
‫‪ -8‬يقول حزب البعث‪ :‬إن العروبة هي ديننا نحن العرب من مسلمين‬
‫وغيرهم؛ لن العروبة وجدت قبل السلم والمسيحية‪ ،‬ويجب أن نغار عليها‬
‫كما يغار المسلمون على قرآن محمد‪ ،‬والنصارى على إنجيل المسيح‪.‬‬
‫‪ -9‬يترسم حزب البعث الخطوات الماركسية في الفكار والممارسة‪،‬‬
‫والخلف بينهما أن الماركسية أممية‪ ،‬وأما البعث فقومي‪ ،‬وما عدا ذلك فإن‬
‫الفكار الماركسية تمثل العمود الفقري في فكر الحزب ومعتقده‪.‬‬
‫‪ -10‬يرى الحزب أن الحدود بين أجزاء البلدان العربية يجب أن تزول‪ ،‬وتقوم‬
‫دولة العرب الواحدة بحكومة واحدة على أساس بعثي‪ ،‬وعلى قيادة علمانية‪.‬‬
‫‪ -11‬كان الحزب ول يزال واجهة انضوت تحته كل التجاهات الطائفية‬
‫المعادية للسلم درزية ونصيرية وإسماعيلية ونصرانية‪ ،‬وأخذ هؤلء يتحركون‬
‫من خلل حزب البعث بدوافع باطنية‪ ،‬يطرحونها ويطبقونها تحت شعار‬
‫الوحدة والحرية والشتراكية والقومية والثورية والتقدمية‪.‬‬
‫‪ -12‬لفتة حزب البعث هي‪" :‬أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة"‪ ،‬ويعنون‬
‫بالرسالة الخالدة أن المة العربية ذات رسالة تظهر بأشكال متجددة متكاملة‬
‫في مراحل التاريخ‪ ،‬وأنه مرة عّبرت عن نفسها بشريعة حمورابي‪ ،‬ومرة‬
‫بالشعر الجاهلي‪ ،‬ومرة بعبقرية محمد صلى الله عليه وسلم‪ ،‬وأن السلم ل‬
‫يعدو أن يكون نبتة ظهرت في أرض القومية العربية)(‪.‬‬
‫ألف باء البعث‪ ،‬لمنيف الرزاز )‪/162-3/149‬ضمن أعماله الفكرية‬
‫والسياسية( بتصرف‪.‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(113-112‬‬
‫‪6‬ـ دستور حزب البعث‪:‬‬
‫لم يكتف حزب البعث بطرح العلمانية مبدأ للحكم؛ بل جعلها مطبقة في‬
‫دستوره‪ ،‬ونلحظ في الدستور البعثي ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬انطلق الحزب في دستوره من منطلق كافر يتمّثل في العلمانية‬
‫والشتراكية‪.‬‬
‫‪ -2‬انسلخ الحزب في دستوره من السلم تمام النسلخ‪.‬‬
‫‪ -3‬مبادئ الدستور ليست مخالفة لشرع الله فحسب؛ بل مناقضة له تمام‬
‫المناقضة)(‪.‬‬
‫وهذه مقتطفات من دستور الحزب‪:‬‬
‫المادة الولى‪ :‬العراق جمهورية ديمقراطية شعبية ذات سيادة‪ ،‬هدفه‬
‫الساسي تحقيق الدولة العربية الموحدة‪ ،‬وإقامة النظام الشتراكي)(‪.‬‬
‫المادة الثانية عشرة‪ :‬تتولى الدولة تخطيط وتوجيه وقيادة القتصاد الوطني‬
‫بهدف‪:‬‬
‫أ ‪ -‬إقامة النظام الشتراكي على أسس علمية وثورية‪.‬‬
‫ب ‪ -‬تحقيق الوحدة القتصادية العربية)(‪.‬‬
‫المادة التاسعة والثلثون‪ :‬يؤدي رئيس مجلس قيادة الثورة ونائبه والعضاء‬
‫أمام المجلس اليمين التالية‪:‬‬
‫أقسم بالله العظيم وبشرفي ومعتقدي أن أحافظ على النظام الجمهوري‪،‬‬
‫وألتزم بدستوره وقوانينه لتحقيق أهدافه العربية في الوحدة والحرية‬
‫والشتراكية)(‪.‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(76‬‬
‫‪19‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫العراقي الشتراكي‪ ،‬للدكتور‪ :‬مجيد خدوري )ص ‪.(295‬‬
‫العراقي الشتراكي )ص ‪.(299‬‬
‫العراقي الشتراكي )ص ‪.(310‬‬
‫‪ 7‬ـ العلقة بين حزب البعث والعلمانية‪:‬‬
‫يقول ميشيل عفلق‪" :‬الدين في الوضاع الحاضرة هو الذي يخلق المشكلة‪،‬‬
‫وهو الذي يساعد على بؤسهم وعبوديتهم")(‪.‬‬
‫ويقول أيضًا‪" :‬المشكلة الدينية هي بل شك من أبرز المشكلت في المجتمع‬
‫العربي الحديث‪ ،‬لذلك ل يعقل أن يتجاهل حزبنا وأن يتهرب من إيجاد الحلول‬
‫لها")(‪.‬‬
‫وقال‪" :‬وكان التفكير السطحي قبل ظهور حركتنا يوحي أو يوهم بوجود‬
‫التضاد ّ بين القومية وبين هذا التراث الروحي بحجة الحرص على العلمانية‪،‬‬
‫ولكن وجدنا أن ل تعارض بين العلمانية وبين العتراف بما يغذي روح حضارتنا‬
‫من تجارب ماضي شعبنا الغنية‪ ،‬فكانت هذه النظرة الجديدة إلى تراثنا‬
‫القومي نظرة حية واقعية عميقة‪ ،‬أرجعت إلى نفوس الشباب الستقرار الذي‬
‫فقدوه زمنا ً وصالحتهم مع ماضي أمتهم دون أن تجمدهم في هذا الماضي")(‪.‬‬
‫وقال أيضًا‪" :‬فالدولة إذن تقوم على أساس اجتماعي هو القومية‪ ،‬وأساس‬
‫أخلقي هو الحرية‪.‬‬
‫إن هذه الدولة بهذا المعنى ليست إل ّ إمعانا ً في الحرص على اتجاهها الروحي‬
‫والخلقي")(‪.‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(122‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(125‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(192‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(175‬‬
‫‪ 8‬ـ العلقة بين حزب البعث والشيوعية الماركسية‪:‬‬
‫لما فكر عفلق في تأسيس حزب البعث وجد أن رفاقه من الشيوعيين قد‬
‫سبقوه في التأسيس والنتشار‪ ،‬وأنهم قد أصبح لهم من الوجود ما يحسب له‬
‫حسابه‪ ،‬فما الموقف الفكري والعملي الذي اتخذه البعثيون من الشيوعيين‬
‫فكرا ً وتنظيمًا؟‬
‫)‪(6 /‬‬
‫الواقع يثبت أن البعث قد أخذ كثيرا ً من الفكار الشيوعية ونادى بها وجعلها‬
‫ن قومي‪ ،‬وأن‬
‫ون هذه الفكار بلو ٍ‬
‫أساسا ً لعقيدة‪ ،‬وإن كان قد حاول أن يل ّ‬
‫يلبسها عقل ً عربيا ً فوق القّبعة الغربية‪.‬‬
‫وطبيعي أن يتبنى البعث هذه الفكار الماركسية ويدعو إليها تحت صبغة‬
‫ستالينية")(‪.‬‬
‫أخرى غير الصبغة اللينينية ال ْ‬
‫ذلك أن ميشيل عفلق يبتدئ تاريخه الفكري بماركس‪ ،‬كما يقول البعثيون‪،‬‬
‫وأن البعثيين عندما يذكرون ريادة ميشيل عفلق في ندواتهم فإنهم كانوا‬
‫يرددون‪" :‬إن تاريخ ميشيل عفلق الحقيقي هو تاريخه الفكري‪ ،‬لقد التقى‬
‫على النسجام والوفاق أخصب تيارات الفكر النساني من ماركس إلى‬
‫نيتشه‪ ،‬ومن جيد إلى دستويفسكي وأهرنبورغ")(‪.‬‬
‫ويمكن إجمال القضايا التي اشترك فيها البعث مع الماركسية فيما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬العلمانية‪ :‬وهي فصل الدين عن الحياة‪ ،‬وإن كان الماركسيون ينكرون‬
‫الديان أصل ً ويحاربونها صراحة‪ ،‬بينما يتبنى البعث أسلوبا ً آخر لمحاربة الدين‬

‫‪20‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫السلم‪.‬‬
‫‪ -2‬الجدلية الديالكتيكية‪.‬‬
‫‪ -3‬الثورية‪.‬‬
‫‪ -4‬الحتمية‪ ،‬لكنها عند الماركسيين أممية‪ ،‬أما عند البعث فهي قومية عربية‪.‬‬
‫‪ -5‬الشتراكية‪ ،‬وهي كذلك أممية عند أولئك‪ ،‬وقومية عربية عند هؤلء‪.‬‬
‫أما في الممارسة فإن أوجه الشبه كثيرة جدًا‪ ،‬وأظهرها الفتك والدموية بين‬
‫أعضاء الحزب الواحد‪ ،‬والسفك المتواصل بين الرفاق‪ ،‬ومن أقرب المثلة‬
‫إعدام صدام لرفيقه ووزير دفاعه حردان التكريتي وأعوانه‪.‬‬
‫وما حصل بين الرفاق الشيوعيين في عدن عام ‪1986‬م بين أنصار عبد‬
‫الفتاح إسماعيل‪ ،‬وأنصار علي ناصر محمد‪.‬‬
‫ومن أوجه الشبه في الممارسات بين البعث والشيوعية الضطهاد للشعوب‬
‫التي يحكمونها‪ ،‬وانعدام الحرية في البلدان التي يتسّلطون عليها‪ ،‬بيد أن هناك‬
‫أوجه افتراق بين البعثية والشيوعية)(‪.‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(85‬‬
‫الستاذ‪ :‬حياة ميشيل عفلق )ص ‪.(88‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(87-86‬‬
‫‪ 9‬ـ موقف حزب البعث من السلم‪:‬‬
‫انتقد ميشيل عفلق الماركسيين في هجومهم على الدين؛ ذلك لنه يرى أنه‬
‫بالمكان توظيف الدين لحساب مآربهم وأهدافهم‪.‬‬
‫يقول‪" :‬والفهم السطحي هو أن نستنتج بسرعة بأنه مادام مظهر الدين في‬
‫ف الواقع الفاسد‪،‬‬
‫هذا الوقت وما دام ممثلو الدين الرسميون هم في ص ّ‬
‫ف الثورة على الفساد؛ فإذن الدين من أساسه فاسد‪ ،‬ول‬
‫وليسوا في ص ّ‬
‫وجود له‪ ،‬ول خير فيه‪ ،‬ولذلك يجب التخّ‍لص من الدين؛ لنه سلح بيد‬
‫الظالمين والمفسدين‪.‬‬
‫ً‬
‫هذه هي النظرة السطحية والستنتاج الخاطئ جدا‪ ،‬وهذه هي النظرة التي‬
‫توقف عندها الشيوعية‪ ،‬ولذلك فالشيوعية ليست عميقة في كل نواحيها‪ ،‬ولو‬
‫أنها في كثير من نواحيها جد ّ عميقة")(‪.‬‬
‫ويقول‪" :‬ونحن ل نرضى عن اللحاد‪ ،‬ول نشجع اللحاد‪ ،‬ونعتبره موقفا ً زائفا ً‬
‫في الحياة‪ ،‬موقفا باطل ً وضارا ً وكاذبًا‪ ،‬إذ إن الحياة معناها اليمان‪ ،‬والملحد‬
‫كاذب‪ ،‬إنه يقول شيئا ً ويعتقد شيئا ً آخر‪ ،‬إنه مؤمن بشيء مؤمن ببعض القيم‪،‬‬
‫ولكننا ننظر لللحاد كظاهرة مرضية يجب أن تعرف أسبابها لتداوى‪ ،‬ول ننظر‬
‫دعي شيئا ً ويعمل‬
‫إليه كشرٍ يجب أن ُيعاقب‪ ،‬لن الملحد إنسان متناقض‪ ،‬ي ّ‬
‫خلفه‪ ،‬فالثورة على الدين في أوربا هي دين‪ ،‬هي إيمان بمثل وبقيم إنسانية‬
‫رفيعة")(‪.‬‬
‫ومن هذا المقال يتبين لنا ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬أن مراده باللحاد هو إنكار وجود الله‪ ،‬وعلى ذلك فالبعث يؤمن بوجود الله‬
‫سبحانه‪ ،‬وأنه الخالق المدبر للكون‪ ،‬هذا على أحسن التأويلت‪.‬‬
‫مثل والقيم النسانية الرفيعة ليس‬
‫‪ -2‬أن حقيقة الدين تتمثل في اليمان بال ُ‬
‫غير‪ ،‬وعلى ذلك فإذا تدين النسان بالعلمانية أو البعثية وهو يحمل قيمها‬
‫مُثلها فهو مؤمن بدين‪ ،‬ولذلك قال عفلق بأن الثورة على الدين في أوربا‬
‫و ُ‬
‫هي دين وإيمان)(‪.‬‬
‫ويرى عفلق أن الدين عند العرب شيء أساسي‪ ،‬وغير عارض‪ ،‬وأنه يمتلك‬
‫س العرب تاريخا ً طويل ً وأثرا ً بعيدًا‪ ،‬ولذلك أوجدوا له الحلول المفيدة‬
‫في ح ّ‬
‫بحيث ل يصطدم الحزب بالدين السلمي فيخسر كما خسرت الحزاب‬
‫‪21‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الماركسية‪.‬‬
‫يقول عفلق‪" :‬المشكلة الدينية هي بل شك من أبرز المشكلت في المجتمع‬
‫ب من إيجاد‬
‫العربي الحديث‪ ،‬لذلك ل يعقل أن يتجاهلها حزبنا‪ ،‬وأن يتهر ّ‬
‫الحلول لها‪ ...‬هل الدين شيء ثانوي؟ إن الحزب ل يرى هذا‪ ،‬بل يرى أن‬
‫دل في‬
‫الدين تعبير صادق عن إنسانية النسان‪ ،‬وأنه يمكن أن يتطور ويتب ّ‬
‫خر ولكنه ل يمكن أن يزول‪.‬‬
‫دم أو يتأ ّ‬
‫أشكاله وأن يتق ّ‬
‫إذن؛ فالدين في صميم القضية العربية والمواطن العربي الذي نعمل‬
‫لتكوينه‪ ...‬فنحن مع تبّنينا للنظرة السلبية إلى الدين‪ ،‬أي‪ :‬رغم معرفتنا‬
‫الطريقة الرجعية التي استخدم الدين بها ليكون داعما ً للظلم والتأخر‬
‫والعبودية‪ ،‬نثق رغم ذلك بأن النسان يستطيع أن يثور على هذه الكيفية في‬
‫ن نظرتنا هذه تتطلب من الجهد والحذر‬
‫استخدام الدين‪ .‬ونحن ل نجهل بأ ّ‬
‫أضعاف ما تتطلبه النظرة الشيوعية")(‪.‬‬
‫والسلم الذي يريده الحزب باختصار‪:‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫‪ -1‬يعتبر البعثيون السلم فترة من فترات القومية العربية‪ ،‬ومرحلة من‬
‫مراحل تعبيرها عن نفسها‪ ،‬وأنه ليس سوى نبتة ظهرت في التربة القومية‬
‫لتكون مشخصة لمال وآلم العروبة)(‪.‬‬
‫يقول ميشيل عفلق‪" :‬هذه المة التي أفصحت عن نفسها وعن شعورها‬
‫بالحياة إفصاحا ً متعددا ً متنوعا ً في تشريع حمورابي‪ ،‬وشعر الجاهلية‪ ،‬ودين‬
‫محمد‪ ،‬وثقافة عصر المأمون")(‪.‬‬
‫ويقول‪" :‬لقد أفصح الدين في الماضي عن الرسالة العربية التي تقوم على‬
‫مبادئ إنسانية")(‪.‬‬
‫ويقول‪" :‬فرسالة السلم إنما هي خلق إنسانية عربية‪ ،‬إن العرب بنفردون‬
‫دون سائر المم بهذه الخاصية‪ ،‬إن يقظتهم القومية اقترنت برسالة دينية‪ ،‬أو‬
‫بالحرى كانت هذه الرسالة مفصحة عن تلك اليقظة القومية")(‪.‬‬
‫‪ -2‬يعتقد البعثيون أن السلم مجرد قيم روحية‪ ،‬وإيمان وجداني‪ ،‬وشعور‬
‫مُثل عالية‪ ،‬وأنه يكفي النسان أن يؤمن بوجود الله‪ ،‬وأن تكون‬
‫نفسي‪ ،‬و ُ‬
‫علقته بالله علقة فردية‪ ،‬كأن يصلي إذا أراد‪ ،‬أو يصوم أو يحج‪ .‬أما أن يكون‬
‫السلم حاكما ً لحياة الناس وشؤونهم فتلك الجريمة الكبرى والرجعية‬
‫والتخلف والظلمية)(‪.‬‬
‫يقول عفلق‪" :‬على المناضل العربي عندما يحارب الرجعية ويصمد أمام‬
‫هجماتها وافتراءاتها وتهيجاتها وإثاراتها أن يتذكر دوما ً أنه مؤمن بالقيم‬
‫اليجابية والقيم الروحية")(‪.‬‬
‫ويقول‪" :‬وكان التفكير السطحي قبل ظهور حركتنا يوحي أو يوهم بوجود‬
‫التضاد ّ بين القومية وبين هذا التراث الروحي‪ ،‬بحجة الحرص على العلمانية‪،‬‬
‫ولكن وجدنا أن ل تعارض بين العلمانية وبين العتراف بما يغذي روح حضارتنا‬
‫من تجارب ماضي شعبنا الغنية‪ ،‬فكانت هذه النظرة الجديدة إلى تراثنا‬
‫القومي نظرة حية واقعية عميقة‪ ،‬أرجعت إلى نفوس الشباب الستقرار الذي‬
‫فقدوه زمنًا‪ ،‬وصالحتهم مع ماضي أمتهم دون أن تجمدهم في هذا‬
‫الماضي")(‪.‬‬
‫‪ -3‬يأخذ البعثيون من السلم ما يخدم عقيدتهم ويعين على نشرها بين‬
‫المسلمين‪ ،‬تماما ً كما فعلت حركات الزندقة المعاصرة كالقاديانية والبهائية‪،‬‬

‫‪22‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويرون أن السلم قوة ضد ّ الظلم والنحراف يمكن أن تستخدم هذه القوة‬
‫في تأجيج الروح الثورية عند البعثيين أنفسهم‪ ،‬وعند عموم المسلمين‪ ،‬فهم‬
‫وة ثورية ونضالية‪ ،‬وفق مفهومهم للثورة‬
‫من هذه الزاوية يعتبرون السلم ق ّ‬
‫ث‬
‫ب‬
‫في‬
‫السلم‬
‫لستخدام‬
‫الساعي‬
‫مخططهم‬
‫والنقلب والنضال‪ ،‬ووفق‬
‫ّ‬
‫شعور الحماس والفاعلية في أوساط الناس)(‪.‬‬
‫يقول عفلق‪" :‬هل يفكر الشباب أن السلم عند ظهوره هو حركة ثورية ثائرة‬
‫على أشياء كانت موجودة ومعتقدات وتقاليد ومصالح؟! وبالتالي‪ :‬هل يفكرون‬
‫بأنه ل يفهم السلم حق الفهم إل الثوريون؟! وهذا شيء طبيعي؛ لن حالة‬
‫الثورة هي حالة واحدة ل تتجزأ‪ ،‬وهي حالة خالدة ل تتبدل‪ ،‬فالثورة قبل ألف‬
‫سنة وقبل ألفي سنة وقبل خمسة آلف سنة والن وبعد ألوف السنين الثورة‬
‫واحدة‪.‬‬
‫إن المدافعين الظاهرين عن السلم الذين يتظاهرون بالغيرة أكثر من غيرهم‬
‫وبالدفاع عن السلم هم أبعد العناصر عن الثورة في مرحلتنا الحاضرة‪ ،‬لذلك‬
‫ل يعقل أن يكونوا فهموا السلم‪ ،‬ولذلك من الطبيعي جدا ً أن يكون أقرب‬
‫الناس إلى السلم فهما ً وتحسسا ً وتجاوبا ً هو الجيل الثوري")(‪.‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(119‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(122-121‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(89-88‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(127-125‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(90‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(106‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(107‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(145‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(93-92‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪.(129‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(192‬‬
‫حزب البعث )ص ‪.(95‬‬
‫في سبيل البعث )ص ‪ (117‬بتصرف‪.‬‬
‫عاشًرا‪ :‬موقف السلم من حزب البعث‪:‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫م‬
‫و‬
‫َ‬
‫ق‬
‫ل‬
‫ا‬
‫كم‬
‫ح‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫ن‬
‫م‬
‫ن‬
‫س‬
‫ح‬
‫أ‬
‫ن‬
‫م‬
‫و‬
‫ِ ُ‬
‫جاهِل ِي ّةِ ي َب ُْغو َ‬
‫م ال ْ َ‬
‫قال الله تعالى‪} :‬أفَ ُ‬
‫حك ْ َ‬
‫ن َ َ ْ ْ َ ُ ِ َ‬
‫ِ ْ ٍ‬
‫ن{ ]المائدة‪.[50:‬‬
‫ُيوقُِنو َ‬
‫قال ابن كثير‪" :‬ينكر تعالى على من خرج عن حكم الله المحكم‪ ،‬المشتمل‬
‫على ك ّ‬
‫دل إلى ما سواه من الراء والهواء‬
‫ل خير‪ ،‬الناهي عن كل شر‪ ،‬وع َ‬
‫والصطلحات التي وضعها الرجال بل مستند من شريعة الله‪ ،‬كما كان أهل‬
‫الجاهلية يحكمون به من الضللت والجهالت مما يضعونها بآرائهم وأهوائهم‪،‬‬
‫وكما يحكم به التتار من السياسات الملكية المأخوذة عن ملكهم جنكيز خان‪،‬‬
‫الذي وضع لهم )الياسق(‪ ،‬وهو عبارة عن كتاب مجموع من أحكام قد اقتبسها‬
‫من شرائع شتى من اليهودية والنصرانية والملة السلمية وغيرها‪ ،‬وفيها كثير‬
‫من الحكام أخذها من مجرد نظره وهواه‪ ،‬فصارت في بنيه شرعا ً متبعا ً‬
‫يقدمونه على الحكم بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم‪،‬‬
‫فمن فعل ذلك منهم فهو كافر يجب قتاله حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله‬
‫فل يحكم سواه في قليل ول كثير")(‪.‬‬
‫وقال أيضًا‪" :‬فمن ترك الشرع المحكم المنزل على محمد بن عبد الله خاتم‬

‫‪23‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫النبياء وتحاكم إلى غيره من الشرائع المنسوخة كفر؛ فكيف بمن تحاكم إلى‬
‫دمه عليها؟! ومن فعل ذلك فقد كفر بإجماع المسلمين")(‪.‬‬
‫)الياسق( وق ّ‬
‫)‪(8 /‬‬
‫وقال ابن تيمية‪" :‬والنسان متى أح ّ‬
‫ل الحرام المجمع عليه‪ ،‬أو حّرم الحلل‬
‫دل الشرع المجمع عليه كان كافرا ً مرتدًا‪ ،‬باتفاق‬
‫المجمع عليه؛ أو ب ّ‬
‫الفقهاء")(‪.‬‬
‫وقال أحمد شاكر‪" :‬إن المر في هذه القوانين الوضعية واضح وضوح‬
‫الشمس‪ ،‬هي كفر بواح ل خفاء ول مداورة‪ ،‬ول عذر لحدٍ ممن ينتسب‬
‫للسلم ـ كائنا ً من كان ـ في العمل بها أو الخضوع لها أو إقرارها")(‪.‬‬
‫وقال محمد بن إبراهيم‪" :‬إن من الكفر الكبر المستبين تنزيل القانون اللعين‬
‫منزلة ما نزل به الروح المين على قلب محمد صلى الله عليه وسلم ليكون‬
‫ي مبين في الحكم به بين العالمين‪ ،‬والرد إليه عند‬
‫من المنذرين بلسان عرب ٍ‬
‫م ِفي‬
‫تنازع المتنازعين مناقضة ومعاندة لقول الله عز وجل‪} :‬فَإ ِ ْ‬
‫ن ت ََناَزعْت ُ ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خي ٌْر‬
‫خرِ ذ َل ِك َ‬
‫ن ِبالل ّهِ َوال ْي َوْم ِ ال ِ‬
‫م ت ُؤْ ِ‬
‫مُنو َ‬
‫ل إِ ْ‬
‫يٍء فَُرّدوه ُ إ َِلى الل ّهِ َوالّر ُ‬
‫ن ك ُن ْت ُ ْ‬
‫سو ِ‬
‫ش ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ن ت َأِويل{ ]النساء‪.()"[59:‬‬
‫وَأ ْ‬
‫ح َ‬
‫س ُ‬
‫وقال محمد حامد الفقي‪" :‬من اتخذ كلم الفرنجة قوانين يتحاكم إليها في‬
‫الدماء والفروج والموال ويقدمها على ما علم وتبين له من كتاب الله وسنة‬
‫رسوله صلى الله عليه وسلم فهو بل شك كافر مرتد إذا أصّر عليها ولم يرجع‬
‫ل من‬
‫إلى الحكم بما أنزل الله‪ ،‬ول ينفعه أيّ اسم تس ّ‬
‫مى به ول أيّ عم ٍ‬
‫ظواهر أعمال الصلة والصيام والحج ونحوها")(‪.‬‬
‫وقال عبد العزيز بن باز‪" :‬إن الدعوة إلى القومية العربية والتكتل حول رايتها‬
‫يفضي بالمجتمع ول بد ّ إلى رفض القرآن؛ لن القوميين غير المسلمين لن‬
‫يرضوا تحكيم القرآن‪ ،‬فيوجب ذلك لزعماء القومية أن يتخذوا أحكاما ً وضعية‬
‫تخالف حكم القرآن حتى يستوي مجتمع القومية في تلك الحكام‪ ،‬وهذا هو‬
‫الفساد العظيم والكفر المستبين والردة السافرة‪.‬‬
‫وكل دولة ل تحكم بشرع الله ول تنصاع لحكم الله فهي دولة جاهلية كافرة‬
‫ظالمة فاسقة بنص هذه اليات المحكمات‪ ،‬يجب على أهل السلم بغضها‬
‫ومعاداتها في الله")(‪.‬‬
‫وقال أيضًا‪" :‬وقد أجمع العلماء على أن من زعم أن حكم غير الله أحسن من‬
‫حكم الله أو أن غير هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن من هدي‬
‫الرسول صلى الله عليه وسلم فهو كافر‪ ،‬كما أجمعوا على أن من زعم أنه‬
‫يجوز لحدٍ من الناس الخروج على شريعة محمد صلى الله عليه وسلم أو‬
‫تحكيم غيرها فهو كافر ضال")(‪.‬‬
‫تفسير القرآن العظيم )‪.(2/67‬‬
‫البداية والنهاية )‪.(13/19‬‬
‫مجموع الفتاوى )‪.(3/267‬‬
‫عمدة التفسير )‪.(174-2/172‬‬
‫تحكيم القوانين )ص ‪.(1‬‬
‫التعليق على فتح المجيد )ص ‪.(406‬‬
‫نقد القومية العربية على ضوء الكتاب والسنة )ص ‪ (50‬بتصرف‪.‬‬
‫مجموع فتاوى ومقالت )‪.(1/274‬‬
‫‪ 11‬ـ أقوال الشيخ عبد العزيز ابن باز في النظام البعثي وحاكمه‪:‬‬

‫‪24‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قال رحمه الله‪" :‬إن الجامعة السلمية بالمدينة المنورة تستنكر ما أصدرته‬
‫الحكومة العراقية من القرارات الشتراكية‪ ،‬وتضم صوتها إلى صوت علماء‬
‫العراق وغيرهم من العلماء في إنكار النظام الشتراكي‪ ،‬وتؤكد بأنه نظام‬
‫كفري يصادم نظام السلم ويناقضه‪ ،‬وتنصح حكومة العراق بالرجوع إلى‬
‫نظام السلم وتطبيقه في البلد‪ ،‬لكونه أعدل نظام وأصلح تشريع عرفته‬
‫البشرية‪ ،‬وهو كفيل بتحقيق العدالة الجتماعية السليمة‪ ،‬وحل المشاكل‬
‫القتصادية وغيرها‪ ،‬وإيصال حق الفقير إليه على وجه إذا أخلص المسلمون‬
‫في تطبيقه‪.‬‬
‫والسلم يحرم على المسلم دم أخيه وماله وعرضه‪ ،‬ويعطيه حرية التصرف‬
‫الكامل في ماله في ظل الحكم الشرعي‪ ،‬وتصرح تعاليمه بأن ما يزعمه‬
‫بعض الناس من أن النظام الشتراكي مستمد من روح السلم زعم باطل‪ ،‬ل‬
‫يستند لي أساس من الصحة‪.‬‬
‫هذا وأسأل الله أن يهدي الجميع صراطه المستقيم")(‪.‬‬
‫وسئل رحمه الله السؤل التالي‪:‬‬
‫تراكض البعض في مبايعة طاغية العراق لمجرد أنه رفع بعض الشعارات‬
‫السلمية‪ ،‬بالرغم من ماضيه القبيح في حربه للسلم وفتكه بالمسلمين‪،‬‬
‫وبالرغم من استمرار حاضره على منواله المعروف‪ ،‬فهل تقبل الشريعة‬
‫السلمية مبايعة طاغية سفاح يعلن الكفر منهجا ً له لمجرد مدحه لبعض‬
‫شعارات السلم؟ وما رأي الشريعة فيمن بايع أو أيد أو ناصر هذا الطاغوت؟‬
‫فأجاب‪" :‬ل ريب أن مبايعة مثل هذا الطاغوت ومناصرته من أعظم الجرائم‪،‬‬
‫ومن أعظم الجناية على المسلمين‪ ،‬وإدخال الضرر عليهم؛ لن من شرط‬
‫البيعة أن يكون المبايع مسلما ً ينفع المسلمين ول يضرهم‪.‬‬
‫)‪(9 /‬‬
‫حد‪ ،‬قد أضّر المسلمين بأنواع من الضرر في‬
‫أما حاكم العراق فهو بعثي مل ِ‬
‫بلده‪ ،‬ثم اعتدى على جيرانه‪ ،‬فجمع بين أنواع الظلم علوة على ما هو عليه‬
‫من العقيدة الباطلة البعثية‪ ،‬ولو أظهر بعض الشعارات السلمية‪ ،‬فالمنافقون‬
‫يصّلون مع الناس‪ ،‬ويتظاهرون بالسلم وذلك ل ينفعهم لفساد عقيدتهم‪ ،‬وقد‬
‫أخبر الله عنهم سبحانه في كتابه العظيم بصفاتهم الذميمة وأخلقهم‬
‫المنكرة‪ ،‬وأخبر أن مصيرهم هو الدرك السفل من النار يوم القيامة كما قال‬
‫ة‬
‫ه وَهُوَ َ‬
‫خادِ ُ‬
‫ن يُ َ‬
‫موا ْ إ َِلى الصل ِ‬
‫مَنافِ ِ‬
‫عو َ‬
‫تعالى‪} :‬إ ِ ّ‬
‫م وَإ َِذا َقا ُ‬
‫خادِعُهُ ْ‬
‫ن الل ّ َ‬
‫ن ال ْ ُ‬
‫قي َ‬
‫ن‬
‫س وَل َ ي َذ ْك ُُرو َ‬
‫ساَلى ي َُراءو َ‬
‫موا ْ ك ُ َ‬
‫ه إ ِل ّ قَِليل ً )‪ّ (142‬‬
‫ن الل ّ َ‬
‫َقا ُ‬
‫ن الّنا َ‬
‫ن ب َي ْ َ‬
‫مذ َب ْذ َِبي َ‬
‫ذال ِ َ‬
‫ؤلء وَل َ إ َِلى هَ ُ‬
‫ك ل َ إ َِلى هَ ُ‬
‫ن‬
‫ؤلء{ ]النساء‪ ،[143-142:‬وقال عز وجل‪} :‬إ ِ ّ‬
‫ن‬
‫س َ‬
‫صيرا ً )‪ (145‬إ ِل ّ ال ّ ِ‬
‫م نَ ِ‬
‫ل ِ‬
‫مَنافِ ِ‬
‫ن ِفى الد ّْر ِ‬
‫ك ال ْ‬
‫جد َ ل َهُ ْ‬
‫ن الّنارِ وََلن ت َ ِ‬
‫ال ْ ُ‬
‫ذي َ‬
‫م َ‬
‫ف ِ‬
‫قي َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫حوا{ ] النساء‪.[146-145:‬‬
‫صل ُ‬
‫َتاُبوا وَأ ْ‬
‫نسأل الله لحاكم العراق وأنصاره من الظالمين أن يردهم إلى الهداية‪ ،‬وأن‬
‫ينقذهم مما هم فيه من الضلل‪ ،‬وأن يكفي المسلمين شرهم‪ ،‬وشر غيرهم‪،‬‬
‫إنه خير مسؤول")(‪.‬‬
‫وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين‪،،‬‬
‫مجموعة فتاوى ومقالت )‪ ،(7/394‬في برقية بعثها لفخامة الرئيس‪.‬‬
‫مجموع فتاوى ومقالت متنوعة )‪.(7/387‬‬
‫)‪(10 /‬‬

‫‪25‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حزب الله يقاتل اليهود‬
‫محاولة للستنتاج ‪ ..‬ول تثريب‪.‬‬
‫د‪ .‬لطف الله خوجه ‪4/8/1427‬‬
‫‪28/08/2006‬‬
‫مختصر الحداث‪.‬‬
‫ما حزب الله ؟‪.‬‬
‫متى يقع الكفر؟‪.‬‬
‫هل نؤيد حزب الله ؟‪.‬‬
‫مختصر الحداث‪.‬‬
‫حزب الله يقاتل اليهود‪.‬‬
‫حزب شيعي يتصدى لدولة إسرائيل‪.‬‬
‫يرميها بصواريخ الكاتيوشا‪ ،‬ذات التأثير الضعيف؛ حيث يطلق المائة‪ ،‬فل تقتل‬
‫إل واحدا أو اثنين‪ ،‬وأحيانا ل شيء‪ .‬وقد تتلف بعض البنية‪ ،‬وهي تثير الرعب‬
‫في اليهود‪ ،‬وتشفي بعض ما في الصدور‪.‬‬
‫أما اليهود فإنهم دمروا لبنان‪ ،‬كما لم تدمر من قبل‪ ،‬وقتلوا المئات من‪:‬‬
‫الطفال‪ ،‬والنساء‪ ،‬والشيوخ‪ ،‬والضعفة‪ ،‬وشردوا مئات اللف من بلدانهم‪.‬‬
‫والكل شاهد هذا‪.‬‬
‫فهذا القتال حقيقي‪ ،‬ل شك ول ريب‪ .‬والدليل‪ :‬القتل‪ ،‬والدمار‪ ،‬والنزوح‬
‫الجماعي‪.‬‬
‫اليهود يدعون أن قضيتهم عادلة؛ يقاتلون من أجل استرداد أسيرين أسرهما‬
‫حزب الله‪ ..‬بينما الوقائع تؤكد أنها حرب مبيتة‪ ،‬مخطط لها‪ ،‬ضحيتها شعب‬
‫لبنان‪ ،‬وأرض لبنان‪ ،‬والمنطقة كلها‪.‬‬
‫وقف منها العالم مواقف‪:‬‬
‫ فمنهم المراقب المتفرج‪ ،‬الذي ل يأبه لما يحدث‪ ،‬فمنها دول كبرى‪ ،‬ومنها‬‫صغرى‪.‬‬
‫ ومنهم المشارك المعين‪ ،‬الممتنع والرافض إيقاف الحرب‪ ،‬المفشل لكل‬‫خطة في هذا الصدد‪.‬‬
‫ ومنهم المتأسف‪ ،‬يدعو لوقف الحرب‪ ،‬لكنه مكبل‪ ،‬ل يقدر على شيء‪.‬‬‫ والمسلمون منصرفون عن المر‪ ،‬حتى إنهم لم يجتمعوا لجل هذا البلد‬‫المسلم‪.‬‬
‫ثم إن كثيرا من أهل السنة‪ ،‬علماء وعوام‪ ،‬خرجوا مؤيدين‪ ،‬مساندين حزب‬
‫الله‪ ،‬فكتبوا‪ ،‬وتظاهروا‪ ،‬ونددوا بالعدوان‪ .‬وثمة منهم من أبدى رأيا معارضا‬
‫في هذا الحزب؛ منع من تأييده‪ ،‬وحث على التنبيه على مخالفاته للسلم‬
‫والسنة‪ ،‬لعتبارات‪ :‬عقدية‪ .‬تاريخية‪ .‬واقعية‪.‬‬
‫هذه خلصة هذا الحدث‪ .‬وما يعنينا هنا هو‪ :‬محاولة حسم هذا الخلف‪ ،‬وتوضيح‬
‫المواقف‪.‬‬
‫***‬
‫ما حزب الله ؟‪.‬‬
‫حزب الله طائفة شيعية‪:‬‬
‫ اثنا عشرية؛ نسبة إلى اثني عشر إماما من آل البيت‪ ،‬ينتسبون إليهم‪.‬‬‫ إمامية؛ لقولهم بأن المامة ركن الدين‪.‬‬‫ جعفرية؛ نسبة إلى المام جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي بن‬‫الحسين‪.‬‬
‫أهل السنة يسمونهم‪ :‬رافضة‪ .‬وهم يرفضون هذه التسمية‪.‬‬
‫‪26‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فهم في العتقاد موافقون لشيعة إيران‪ ،‬والمعروف السائد‪ :‬أنه صنيعة إيران‪،‬‬
‫وهي الممولة والموجهة له‪.‬‬
‫وهذه نظرة لجملة من أصول العتقاد عند الشيعة الثني عشرية‪ ،‬التي ل‬
‫يزالون يؤمنون بها‪:‬‬
‫أول‪ :‬المامة ركن الدين العظم‪.‬‬
‫اليمان بالمام جزء من عقيدتهم‪ ،‬وركن أساس من أركان الدين‪ ،‬ومن أصبح‬
‫بل إمام فهو ضال‪.‬‬
‫ويرون بطلن إمامة من تقدم عليا رضي الله عنه‪ ،‬وأنه كان الحق بها نصا‪،‬‬
‫لول أنها سلبت بمؤامرة دبرها أبو بكر‪ ،‬وعمر رضي الله عنهما‪ .‬كذا قالوا ‪.!!.‬‬
‫ثانيا‪ :‬تصورهم للمام ووظائفه‪.‬‬
‫يعتقدون في الئمة أنهم أشخاص غير عاديين‪ ،‬كانوا قبل العالم‪ ،‬أنوارا‪ ،‬ولهم‬
‫ولية تكوينية‪.‬‬
‫فالمام مهيمن على شؤون الكون‪ ،‬ومجرياته‪ ،‬والكل خاضع له‪ ،‬ويعلم أمور‬
‫الغيب‪ ،‬وهو معصوم من الخطأ‪ ،‬في كل أفعاله‪ ،‬وأقواله‪ ،‬ونتيجة لذلك‪ :‬فإنهم‬
‫يسألونه حوائجهم‪ ،‬ويستغيثون به في الكرب‪.‬‬
‫فاعتقادهم هذا في الئمة أوقعهم في أعمال شركية‪ ،‬في الدعاء‪ ،‬وعند‬
‫القبور‪ ،‬كما في النجف وكربلء‪ ،‬وكما سمع الناس وشاهدوا في القنوات‬
‫الفضائية‪ ،‬من استغاثة عوام الشيعة المهجرين في لبنان بالحسين وزينب‪ ،‬من‬
‫إجرام اليهود الصهاينة‪.‬‬
‫والشيعة ل يخفون هذا‪ ،‬بل ينظرون له‪ ،‬ويبررون له‪ ،‬كما حدث وشاهد وسمع‬
‫الجميع في مناظرات المستقلة‪ ،‬التي كانت عن التجديد‪ ،‬بين الشيخ عدنان‬
‫العرعور وحسين السدي؛ الذي كان يشرعن ويحسن دعاء الحسين‬
‫والستغاثة به من دون الله تعالى‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬قولهم بالتقية‪.‬‬
‫التقية معناها عندهم‪ :‬كتمان الحق‪ ،‬وستر العتقاد‪ ،‬ومكاتمة المخالفين؛ أي‬
‫عدم الفصاح لهم‪.‬‬
‫هذا المبدأ أساس علقتهم بأهل السنة بالخص‪ ،‬ويروون فيه آثارا منسوبة‬
‫إلى جعفر الصادق‪ ،‬كقوله‪:‬‬
‫ "تسعة أعشار الدين في التقية"‪.‬‬‫ "ل دين لمن ل تقية له"‪.‬‬‫ "التقية ديني ودين آبائي"‪.‬‬‫ "من صلى وراء سني تقية‪ ،‬فكأنما صلى وراء نبي"‪.‬‬‫رابعا‪ :‬تحريف القرآن‪.‬‬
‫المعروف عنهم قولهم‪ :‬أن القرآن محرف‪ ،‬أسقطت منه بعض السور‪ ،‬وكثير‬
‫من اليات في فضائل آل البيت‪ ،‬والمر باتباعهم‪ .‬وقد اتهموا الصحابة بفعل‬
‫ذلك‪ .‬وأن القرآن لم يجمعه كله إل الئمة‪ ،‬وأنه مثل هذا القرآن ثلث مرات‪،‬‬
‫ليس فيه منه حرف واحد‪ .‬وقد ألف حسين بن محمد النور الطبرسي كتابا‬
‫سماه‪" :‬فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الرباب"‪.‬‬
‫هناك فئة نفت التحريف منذ فترة مبكرة‪ ،‬في القرن الرابع والخامس‪ ،‬وهذا‬
‫ما يردده المعاصرون‪ ،‬إل أنهم ل يقولون بكفر من يقول بالتحريف؛ أعني كفر‬
‫الفعل ل الفاعل‪ .‬وهذا ما حمل جمعا من السنة على تلقي هذا النفي بكثير‬
‫من الحذر‪ ،‬بل وعدم الطمئنان في أحيان عديدة‪.‬‬
‫خامسا‪ :‬تكفير الصحابة‪ ،‬ورد السنة‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ادعوا على الصحابة‪ :‬أنهم اغتصبوا المامة من علي رضي الله عنه‪ .‬وعليه‬
‫فقد نصوا على تكفيرهم إل جماعة‪ ،‬منهم‪ :‬علي‪ ،‬وأبو ذر‪ ،‬وسلمان‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وطائفة من المعاصرين يجتنبون تكفيرهم‪ ،‬لكن يضللونهم‪ .‬ففي كل حال‬
‫عندهم‪ :‬الصحابة ضالون‪.‬‬
‫وعليه‪ :‬فإنهم يردون السنة؛ كونها جاءت من طريق الصحابة رضوان الله‬
‫عليهم‪.‬‬
‫سادسا‪ :‬مخالفتهم لهل السنة‪.‬‬
‫هذه المخالفة مسطرة في كتبهم‪ ،‬ويكفي دليل على أن المخالفة بين السنة‬
‫والشيعة عقدية‪ ،‬أصلية‪:‬‬
‫ اتخاذ الشيعة بيوتا للعبادة غير المساجد‪ ،‬سموها بالحسينيات‪ ،‬يضاهون بها‬‫بيوت الله تعالى‪.‬‬
‫ واتخاذهم بقعا كالنجف وكربلء‪ ،‬ضاهوا بها البيت الحرام حرمة‪ ،‬وشرفا‪ ،‬بل‬‫زادت‪ ،‬يحجون إليها‪ ،‬ويتخذونها أعيادا‪ ،‬ومناسك‪.‬‬
‫فهذه جملة من الصول التي يخالف فيها الشيعة ‪ -‬وحزب الله من هذه‬
‫الطائفة ‪ -‬أهل السنة‪.‬‬
‫وبها يتضح أن الخلف كبير‪ ،‬وفي الصول‪ ،‬وعلماء السنة متفقون على‪:‬‬
‫ أن القول بتحريف القرآن‪ ،‬كفر مخرج من الملة‪.‬‬‫ وأن دعاء غير الله تعالى شيئا ل يقدر عليه إل الله تعالى‪ ،‬كفر مخرج من‬‫الملة‪.‬‬
‫ ونسبة تصريف الكون وتدبيره إلى مخلوق‪ ،‬كفر مخرج من الملة‪.‬‬‫ وادعاء أن أحدا يعلم الغيب المطلق‪ ،‬كفر مخرج من الملة‪.‬‬‫كما أنهم متفقون على‪:‬‬
‫ الترضي عن الصحابة جميعا‪ ،‬وتعديلهم‪ ،‬وأنهم خير الناس بعد رسول الله‬‫صلى الله عليه وسلم‬
‫ وأنه ل بيوت للعبادة غير المساجد‪ ،‬ول يحج ول يعظم سوى مكة‪ ،‬ثم المدينة‬‫والقصى‪.‬‬
‫فهؤلء إذن وقعوا في أعمال تخرج من السلم بالكلية‪ ،‬لكن المسألة المهمة‬
‫هنا‪ ،‬هو‪:‬‬
‫ هل الشيعة كلهم وقعوا في هذه المور ؟‪.‬‬‫ وهل الذين وقعوا أقيمت عليهم الحجة‪ ،‬حتى يكفروا بأعيانهم ؟‪.‬‬‫***‬
‫متى يقع الكفر؟‪.‬‬
‫أما عن الول‪:‬‬
‫فمن الصعب أن يقال‪ :‬كل شيعي‪ ،‬هو يعتقد تلك المعتقدات‪.‬‬
‫إن ذلك ل يثبت إل بمعرفة ما لدى كل شيعي‪:‬‬
‫ فالشيعة طوائف‪ ،‬قد تختلف فيما بينها‪ ،‬وإن اشتركت في أكثر الصول‪.‬‬‫ وأكثر الشيعة أخذوا تشيعهم وراثة‪ .‬ل يدركون كثيرا من أصوله‪ ،‬وتفاصيله‪.‬‬‫ ومن الشيعة من ل يؤمن بتلك المعتقدات أصل‪ ،‬أو بكثير منها‪ ،‬إما فطرة‪،‬‬‫وإما لطلعه على فسادها‪ ،‬ومعرفته بالحق‪ ،‬لكنه يكتم إيمانه‪ ،‬خشية وخوفا‪.‬‬
‫ولذا فل تثبت هذه المعتقدات لحد منهم‪ ،‬إل بإثباته على نفسه؛ بتصريح‬
‫منطوق‪ ،‬أو مكتوب‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وبما أنه لم يحصل مثل هذا الثبات والقرار لكل فرد شيعي‪ ،‬فالقول‬
‫الموافق لصول الحكم على الخرين‪ :‬عدم الحكم على كل شيعي بنسبة تلك‬
‫المعتقدات إليه‪ ،‬بمجرد انتسابه إلى طائفة الشيعة‪.‬‬
‫والموافق للصول أيضا‪ :‬الحكم على‪ :‬الفكار‪ ،‬والمعتقدات‪ ،‬والحزب‬
‫والطائفة‪ .‬من خلل‪ :‬المؤلفات‪ ،‬والتصريحات‪ ،‬ونحو ذلك‪ .‬التي تبين المذهب‬
‫والتجاه‪ .‬فيقال‪ :‬هؤلء المنتمون لهذا الحزب‪ ،‬أو المنضوون تحت هذا اللواء‪..‬‬
‫هذه معتقداتهم‪.‬‬
‫فيكون حكما عاما‪ ،‬أما الخاص فيحتاج إلى زيادة فحص ودراسة‪ .‬فالحكم على‬
‫العيان بحكم ما‪ :‬كالكفر‪ ،‬أو البدعة‪ ،‬أو الفسوق‪ .‬ل يكون إل بعد إقامة‬
‫الحجة؛ بإثبات الشروط وانتفاء الموانع‪.‬‬
‫أما عن الثاني‪:‬‬
‫فالذي يمكن قوله‪ :‬أنه ليس كل شيعي أقيمت عليه الحجة‪ ،‬لسباب‪ ،‬منها‪:‬‬
‫‪ -1‬تقصير أهل السنة في إيصال الحق إليهم‪.‬‬
‫‪ -2‬تجهيل رؤوس ومشايخ الشيعة لعوامهم‪ ،‬وضرب نوع من الحصار العلمي‬
‫عليهم‪.‬‬
‫‪ -3‬تربية العامي منهم منذ الصغر على كره أهل السنة‪ ،‬حتى يتطبع به‪ ،‬بعد‬
‫أن يفّهم زورا وافتراء أن أهل السنة يكرهون أهل البيت‪ ،‬ويعادونهم‪.‬‬
‫‪ -4‬ربط المذهب الشيعي بتكتلت قبلية‪ ،‬أو اجتماعية‪ ،‬أو أسرية؛ ليتعذر على‬
‫من عرف بطلنه الخروج عنه‪ ،‬خشية من منافرة تلك التكلت‪ ،‬وهذا ل يقوى‬
‫عليه كل أحد‪ ،‬مما يوّلد أناسا يبطنون السنة‪ ،‬ويظهرون التشيع‪.‬‬
‫جّهل عمدا‪ ،‬ومن لّبس عليه فلم يعرف الحق‪،‬‬
‫فهم في العذار بين‪ :‬جاهل ُ‬
‫ومكره يكتم إيمانه‪.‬‬
‫وفي هذا الحال من الظلم تكفير كل واحد منهم‪ ،‬قبل معرفة ما لديه من‬
‫قول وعذر‪.‬‬
‫فهم مسلمون من حيث العموم؛ لنهم يشهدون أن ل إله إل الله‪ ،‬وأن محمدا‬
‫رسول الله‪ ،‬ويصلون إلى القبلة‪ ،‬ويؤمنون بأركان السلم‪ ،‬واليمان في‬
‫الجملة ابتداء‪ .‬فيثبت لهم بها اسم السلم‪.‬‬
‫أما ما يقعون فيه من الشركيات والكفريات‪ ،‬فقد يعذرون للموانع النفة‪،‬‬
‫فالله تعالى رحيم ل يؤاخذ الناس بما جهلوا‪ ،‬أو ضلوا فيه عن غير عمد‪ ،‬أو‬
‫أكرهوا عليه‪.‬‬
‫ومن أوجب الواجبات على أهل السنة‪ :‬تبصيرهم بالحق‪ ،‬ونقض الشبهات التي‬
‫تزرع في عقولهم‪ ،‬وإزالة تشويه السنة من نفوسهم‪.‬‬
‫***‬
‫هل نؤيد حزب الله ؟‪.‬‬
‫هذا السؤال لم يكن ليطرح لول التباين بين السنة والشيعة في‪ :‬المعتقد‪،‬‬
‫والتاريخ‪ ،‬والمصالح‪.‬‬
‫والقسمة المتوقعة والواقعة هنا هي‪ :‬التأييد‪ ،‬وعدم التأييد‪.‬‬
‫ فالقول بالتأييد يرتكز على مبررات‪:‬‬‫الول‪ :‬أنها أرض إسلمية اعتدي عليها‪ .‬والدفاع عن الرض واجب‪.‬‬
‫الثاني‪ :‬أنهم مسلمون؛ فهم يشهدون الشهادتين‪ ،‬وأهل قبلة‪ .‬والمسلم له‬
‫النصرة‪.‬‬
‫الثالث‪ :‬أنهم ظلموا بالعدوان السرائيلي‪ .‬والسعي في إزالة الظلم واجب‪.‬‬
‫الرابع‪ :‬أنهم يقاتلون أكبر أعداء السلم والمسلمين‪ .‬والتنكيل بالعدو مطلب‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الخامس‪ :‬إفشال المخطط الصهيوني بإيقاع حروب بين أبناء المنطقة‪ ،‬بقصد‬
‫الهيمنة‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ والقول بعدم التأييد يرتكز كذلك على مبررات‪:‬‬‫الول‪ :‬التباين العقدي‪.‬‬
‫الثاني‪ :‬صون دماء أهل السنة وأموالهم من عدوان الشيعة‪ ،‬إذا ما قدروا‬
‫عليهم‪.‬‬
‫الثالث‪ :‬إفشال المخطط الفارسي الصفوي للهيمنة على المنطقة‪.‬‬
‫وقبل الخوض في دراسة هذه المبررات واختبار ثبوتها من عدمه‪ ،‬من‬
‫المطلوب تحديد مفهوم التأييد‪.‬‬
‫التأييد هو الدعم والمساندة‪ ،‬فالمعاني المحتملة للتأييد يمكن تقسيمها حسب‬
‫ما يلي‪:‬‬
‫ أول‪ :‬التأييد الدفاعي‪ .‬وذلك برفض العدوان‪ ،‬والسعي في إيقافه‪ ،‬وغوث‬‫المنكوبين‪.‬‬
‫ ثانيا‪ :‬التأييد الصامت‪ .‬وذلك بالسكوت عن المخالفات العقدية‪ ،‬والتجاوزات‬‫العملية‪.‬‬
‫ ثالثا‪ :‬التأييد المثالي‪ .‬وذلك بتمني انتصارهم‪ ،‬والدعاء لهم‪ ،‬ومدهم بالمال‪،‬‬‫والقتال معهم‪.‬‬
‫وبالنظر إلى هذه المعاني‪ ،‬فلو أخذنا مبررات المؤيدين‪ ،‬فإنها بمجردها‪،‬‬
‫مسوغة‪ ،‬ل بل موجبة؛ فل يطلب للتأييد أكثر من كون الم َ‬
‫ؤيد‪:‬‬
‫ مسلما‪ ،‬مظلوما‪ ،‬يقاتل عدوا للسلم والمسلمين ينكل به‪ ،‬ويشفي صدور‬‫المجروحين‪.‬‬
‫ والرض المعتدى عليها إسلمية خالصة‪.‬‬‫ والمقصود إفشال خطط الصهيونية للهيمنة الكاملة على المنطقة‪.‬‬‫وكل هذه المبررات موجودة في حرب حزب الله لليهود‪ .‬فإذا حكمنا بالنظر‬
‫إلى هذه المبررات مجردة‪ ،‬فالتأييد واجب‪.‬‬
‫ولو أخذنا مبررات المعارضين‪ ،‬فإنها أيضا بمجردها صحيحة‪ ،‬مسوغة‪ ،‬ل بل‬
‫موجبة لعدم التأييد‪ ،‬فأي فائدة من تأييد يفضي إلى‪ :‬التلبيس على الحق‪،‬‬
‫وتشيع السنة‪ ،‬وتسلط الشيعة الفرس‪.‬‬
‫فأولها التباين العقدي‪ ،‬وهو ثابت كما تقدم بيانه‪ ،‬ومن قال غير هذا‪ ،‬فيحتاج‬
‫أن يدرس كتب الشيعة والسنة عبر القرون‪ ،‬ومواقف بعضهم من بعض‪،‬‬
‫ولوضوح التباين‪ ،‬فل نحتاج أن نشغل أنفسنا بالرد على المنكرين؛ إذ إنكارهم‬
‫الواضحات أمر معيب !!‪.‬‬
‫فالتباين العقدي مع التأييد يفضي إلى‪ :‬التعمية عن الحق‪ ،‬وتشيع السنة؛ إذ‬
‫التأييد والحالة هذه‪ ،‬قد يفهمه كثير من الناس على‪ :‬أنه تصويب وشهادة‬
‫بحسن المعتقدات‪ .‬وربما جرهم ذلك إلى التشيع‪ ،‬خصوصا مع حالة العجاب‬
‫ببطولت الحزب في قتاله اليهود‪.‬‬
‫وهذا منزع صحيح لعدم التأييد؛ إذ يجب بيان الحق‪ ،‬وصون السنة من التشيع‪.‬‬
‫وثانيا‪ :‬عدوان الشيعة على السنة‪ ،‬كلما تمكنوا‪:‬‬
‫ كما يحصل في العراق‪ ،‬وهو معروف‪.‬‬‫ وحصل في لبنان‪ ،‬لما حاصرت حركة أمل الشيعية‪ ،‬فقتلت آلف‬‫الفلسطينيين في المخيمات‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ وكذلك اضطهاد السنة في إيران‪.‬‬‫ويلحق بهذا المبرر مبرر آخر هو‪ :‬المخطط الفارسي للهيمنة على المنطقة‪.‬‬
‫ففي مثل هذا الحال‪ ،‬المنطق والعقل يقول‪ :‬ليس من الحكمة تأييد من إذا‬
‫قدر عليك‪ ،‬لم يرع فيك حرمة نفس‪ ،‬ول مال‪ ،‬ول دين‪ ،‬ول أرض‪ ،‬كما حصل‬
‫للسنة بعد الثورة اليرانية‪.‬‬
‫فمن المهم إفشال هذه الخطط للتسلط الفارسي‪ ،‬صونا للسنة في نفوسهم‪،‬‬
‫وأموالهم‪ ،‬وديارهم‪.‬‬
‫وهذا أيضا منزع صحيح لرفض التأييد؛ لنه من العانة على النفس‪ ،‬وذلك ل‬
‫يجوز‪.‬‬
‫***‬
‫وهكذا هي المبررات صحيحة في نفسها‪ .‬فإذا تقابلت تعارضت‪ ،‬فكيف العمل‬
‫حينئذ ؟‪.‬‬
‫ل تحسم القضية إل بالمقابلة‪ ،‬ثم الموازنة‪ ،‬ثم الترجيح‪ .‬فإما أن يظهر قول‬
‫على الخر‪ ،‬فيكون هو الصواب‪ ،‬أو يتساويا‪ ،‬فحينئذ فالمسألة محل النظر‬
‫والجتهاد‪ ،‬ل يلم من نظر فاجتهد‪ ،‬فاختار أحدهما‪ .‬فهذا حكم الترجيح؛ إذ‬
‫الترجيح يكون بين القوال المتقاربة‪.‬‬
‫والسؤال المهم هنا؛ لمعرفة الراجح من القولين‪ ،‬هو‪ :‬هل الحوال المرتبطة‬
‫بهذه الحادثة بعينها‪ ،‬تحقق مبررات المؤيدين أم المعارضين ؟‪.‬‬
‫ هل تأييد حزب الله يتسبب في‪ :‬التلبيس على الحق‪ ،‬وتشيع السنة‪ ،‬وتسلط‬‫الفرس ؟‪.‬‬
‫ أم عدم التأييد هو المتسبب في‪ :‬احتراب داخلي‪ ،‬يساعد على المخطط‬‫الصهيوني في المنطقة ؟‪.‬‬
‫للوقوف على الجواب‪ ،‬نرجع إلى مفهوم التأييد‪ ،‬ونستعرض أنواعه‪ ،‬ونسلط‬
‫عليها أدوات الفحص والدراسة‪ ،‬لنرى ماذا يمكن أن تحقق من المصالح‪ ،‬وما‬
‫يمكن أن تجلب من المفاسد ؟‪.‬‬
‫النوع الول‪ :‬التأييد الدفاعي‪.‬‬
‫أي الدفاع عن الضعفاء‪ .‬فالتأييد بهذا المعنى هل سيفضي إلى شيء من‬
‫المفاسد التي حذر منها المعارضون ؟‪.‬‬
‫هذا النوع يتضمن‪ :‬رفض العدوان‪ ،‬والسعي في إيقافه‪ ،‬وغوث المنكوبين‪.‬‬
‫وهذه أمور ل يختلف أحد على أنها حق لكل إنسان‪ ،‬مظلوم‪ ،‬حتى لو لم يكن‬
‫مسلما‪ .‬والظالم نفسه إذا عاد مظلوما فله النصرة‪ ،‬ول يكون ظلمه مانعا‪،‬‬
‫لقوله تعالى‪" :‬ول يجرمنكم شنئآن قوم على أن ل تعدلوا اعدلوا هو أقرب‬
‫للتقوى واتقوا الله‪."..‬‬
‫فتأييدهم بهذا المعنى هو المصلحة ل ريب‪ ،‬وهو الدعوة‪ ،‬والحكمة‪ ،‬والموعظة‬
‫الحسنة‪ .‬فنخرجها إذن من دائرة الخلف‪ ،‬ونضعها في دائرة التفاق‪ ،‬ولننتقل‬
‫إلى النوع الثاني‪.‬‬
‫النوع الثاني‪ :‬التأييد الصامت‪.‬‬
‫وهو بمعنى السكوت عن معتقداتهم‪ ،‬وعن فعالهم بالسنة‪ ،‬والسكوت على‬
‫قسمين‪ :‬دائم‪ ،‬ومؤقت‪.‬‬
‫فأما السكوت الدائم‪ ،‬فهو تضليل عن الحق؛ فمتى يبين الحق مع سكوت‬
‫دائم؟‪.‬‬
‫وقد أخذ الله العهد والميثاق على أهل العلم‪ :‬أن يبينوا الحق للناس‪ ،‬وإل‬
‫عذبهم‪ ،‬فقال تعالى‪:‬‬

‫‪31‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(3 /‬‬
‫"وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ول تكتمونه فنبذوه وراء‬
‫ظهورهم واشتروا به ثمنا قليل فبئس ما يشترون"‪.‬‬
‫"إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في‬
‫الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللعنون * إل الذين تابوا وأصلحوا وبينوا‬
‫فأولئك أتوب عليهم‪."..‬‬
‫فهذا خلصنا منه‪ ،‬وهو منزع صحيح لرفض التأييد؛ إذ كان مداره عليه‪ .‬فما‬
‫القول في القسم الثاني؟‪.‬‬
‫القسم الثاني‪ :‬السكوت المؤقت‪ .‬وهو لمراعاة المصلحة‪ ،‬إن ترجحت‬
‫بالسكوت‪.‬‬
‫ول نظن في أحد من أهل العلم والفقه والرأي إل موافقته على‪ :‬أن السكوت‬
‫المؤقت يحتاج إليه في بعض الحيان‪ ،‬حتى مع الكفار‪ .‬والنصوص في هذا‬
‫المعنى كثيرة ل تخفى‪ ،‬قال تعالى‪:‬‬
‫"ل يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس‬
‫من الله في شيء إل أن تتقوا منهم تقاة"‪.‬‬
‫"من كفر بالله من بعد إيمانه إل من أكره وقلبه مطمئن باليمان ولكن من‬
‫شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم"‪.‬‬
‫وفي ضوء ثبوت شرعية السكوت المؤقت عن بيان الحق‪ ،‬من حيث الصل‪:‬‬
‫فمن الجائز السكوت المؤقت عن أخطاء الشيعة‪ ،‬وأفعالهم‪ ،‬إذا ترتب عليه‬
‫مصلحة تعود على المسلمين )= منع القتتال بينهم‪ .‬كف العدوان‪ .‬النيل من‬
‫العدو اليهودي‪ ،‬تحرير الرض السلمية‪ ،‬إفشال المخطط الصهيوني(‪ .‬أما إن‬
‫ترتب عليه ضرر )= تضيع الحق‪ ،‬تشيع السنة‪ ،‬تسلط الفرس الشيعة( فقد‬
‫يقال‪ :‬ل يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة‪ .‬وحينئذ نرجع إلى تعارض الدلة‬
‫وتقابلها‪ ،‬لكن والحالة هذه‪:‬‬
‫هل يمكن أن يترتب ضرر على السكوت المؤقت ؟‪.‬‬
‫هذا سكوت غير مطلق‪ ،‬ول دائم‪ ،‬فما يخشى من التعمية عن الحق منفي؛ إذ‬
‫النقد لمعتقدات وأعمال الشيعة قائم قبل وبعد الحدث‪ ،‬وحتى في الثناء‪،‬‬
‫لمن ابتغى البحث في المظان من المؤلفات في الفرق والعقيدة‪ .‬وبهذا‬
‫يضمن بيان الحق‪ ،‬وصيانة السنة‪ .‬مع التنبيه حين التأييد‪:‬‬
‫إلى أنه بالجمال ثمة خلف جذري عقدي بين الفريقين‪ ،‬ليس الوقت ملئم‬
‫لتفصيله؛ إذ هناك ما هو أهم‪ ،‬وهو‪ :‬كف العدوان‪ ،‬وإحباط مخطط تفتيت‬
‫المنطقة‪.‬‬
‫وهكذا تصبح المسألة من هذا الوجه محل النظر والجتهاد‪ ،‬بحسب ما يتأتى‬
‫من مصلحة‪.‬‬
‫فالتأييد بهذا المعنى فيه مصلحة‪ ،‬وهو القرب‪ ،‬ومفسدته بعيدة نوعا ما‪،‬‬
‫فلنخرج هذا النوع أيضا من دائرة الخلف‪ ،‬إلى دائرة التفاق‪ ،‬ولننتقل إلى‬
‫النوع الثالث‪.‬‬
‫النوع الثالث‪ :‬التأييد المثالي‪.‬‬
‫وهو أعلى أنواع التأييد‪ .‬فهل هذا النوع يفضي إلى شيء من المفاسد ؟‪.‬‬
‫هذا النوع يكون‪ :‬بإعلن المساندة‪ ،‬وبالدعم المالي‪ ،‬وتمني النصرة والدعاء‪،‬‬
‫والقتال‪ .‬وإذا تذكرنا‪:‬‬
‫ أنهم مسلمون‪ ،‬وهم مظلومون‪ ،‬يقاتلون عدوا ينكلون به‪.‬‬‫‪ -‬والرض إسلمية خالصة‪ ،‬والدفاع عنها واجب‪ ،‬بكل ما يستطاع‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ وثمة هدف ليقاع المنطقة في حرب أهلية‪ ،‬ودينية‪ ،‬بقصد الهيمنة‪.‬‬‫فكل هذه أسباب مشروعة للتأييد المثالي‪.‬‬
‫وقتال السنة إلى جنب الشيعة عدوا مشتركا ليس بجديد على التاريخ‬
‫السلمي‪ ،‬فقد كان سيف الدولة الحمداني يقود الجيوش السلمية في حرب‬
‫الروم‪ ،‬وهو شيعي إمامي‪ .‬فالقتال هنا ليس لحساب جهة ما‪ ،‬إنما لجل‬
‫الرض أنها إسلمية‪ ،‬حصل العدوان عليها‪ .‬فلنذكر هذا جيدا !!‪.‬‬
‫وأما المفاسد التي يخشى منها‪ ،‬وهي‪ :‬التلبيس على الحق‪ ،‬وتشيع السنة‪.‬‬
‫فذلك يمكن الحتماء منه بالطريقة التي ذكرت سابقا‪ ،‬وهي البلغ‪ ،‬البيان‪،‬‬
‫والدعوة‪ .‬فهذه ل تنقطع أبدا‪ ،‬ولو توقفت لوقت‪.‬‬
‫وأما عن المخطط الفارسي‪ ،‬فهذا إن ثبتت صلته بهذا الحدث )الحرب بين‬
‫حزب الله وإسرائيل(‪ ،‬فكذلك يدفع بالبيان‪ ،‬والبلغ‪ ،‬وإيضاح المور بحقائقها؛‬
‫أي يكون العمل على أصعدة‪:‬‬
‫ تأييد المقاومة‪ ،‬لنها تحمل كثيرا من أسباب التأييد‪.‬‬‫ فضح المخطط الفارسي‪ ،‬وعدم السكوت عنه‪ ،‬وتحذير المسلمين منه‪.‬‬‫ العمل المضاد؛ لفشال هذا المخطط‪ ،‬مثل دعوة الدول السنية الكبرى أن‬‫يكون لها دور موازٍ للدور اليراني؛ تأثيرا‪ ،‬وتخطيطا‪ ،‬ومنعة‬
‫حزب الله يقاتل اليهود‬
‫محاولة للستنتاج ‪ ..‬ول تثريب‪.‬‬
‫د‪ .‬لطف الله خوجه ‪11/8/1427‬‬
‫‪04/09/2006‬‬
‫مخطط فارسي‪ ،‬أم صهيوني ؟‪.‬‬
‫تراشق !!‪.‬‬
‫نقد ل يوقد حربا‪.‬‬
‫مخطط فارسي‪ ،‬أم صهيوني ؟‪.‬‬
‫وجود مخطط فارسي للهيمنة في المنطقة أمر معروف لكل‪ :‬مراقب‪،‬‬
‫ومحلل‪ ،‬وسياسي‪.‬‬
‫فالشارات والعلمات ل تخفى‪:‬‬
‫ بدءا باحتلل الجزر الماراتية الثلثة‪.‬‬‫ ثم السعي لمتلك السلح النووي‪.‬‬‫ إلى التدخل في العراق‪ ،‬ومحاولة صياغتها لتكون مقاطعة تابعة‪.‬‬‫ واختراق سوريا ونشر التشيع فيها بشكل غير مسبوق‪.‬‬‫ والقدرة على تحريك السلم والحرب في لبنان‪.‬‬‫ ثم مناوراتها الستعراضية في الخليج العربي‪.‬‬‫)‪(4 /‬‬
‫كما ل يخفى على متابع‪ ،‬الخطة الخمسينية‪ ،‬التي صدرت عن الدوائر اليرانية؛‬
‫للهيمنة والتسلط على منطقة الشرق الوسط‪ ،‬وكل ما حدث بعد ذلك من‬
‫تحركات إيرانية ‪ ،‬إنما يصب في صالح هذه الخطة وتنفيذها‪ .‬فالثورة في حالة‬
‫تصدير حتى هذا الوقت‪ ،‬لكن في صورة مغايرة للبدايات‪ ،‬حيث الشعارات‬
‫الثورية‪ ،‬والحروب‪ ،‬والثارة‪ .‬هي اليوم تمضي في خطى أكثر تأثيرا‪ ،‬بعد أن‬
‫تعلم قادة الثورة من الدرس‪ ،‬فقلبوا المعركة من نطاق الثورة إلى الفكر‪،‬‬
‫والسياسة‪ ،‬والتخطيط البطيء الطويل‪.‬‬
‫والمخطط الصهيوني كذلك ثابت‪ ،‬ل يجهله أحد‪ ،‬فهو معلن بالقول وبالفعل‪:‬‬

‫‪33‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ فدعوات الشرق الوسط الكبير‪ ،‬والجديد‪.‬‬‫ واحتلل أفغانستان والعراق تحت ذريعة الحرب على الرهاب‪.‬‬‫ وتهديد سوريا المستمر‪ ،‬ومحاولة إخضاعها بالقوة‪.‬‬‫ وضرب المقاومة في فلسطين ولبنان‪.‬‬‫أمور تبين ما وراءها‪ ،‬فالصهيونية لها غرض الهيمنة المطلقة على المنطقة‪.‬‬
‫فالمخططان ثابتان‪ ،‬والسنة العرب بالخص معنيون بهذه المخططات‪ ،‬التي‬
‫تحاك ضدهم‪.‬‬
‫وليس المهم سرد تفاصيلهما‪ ،‬إنما معرفة أيهما المرتبط بهذا الحدث؛ الحرب‬
‫بين حزب الله واليهود ؟‪.‬‬
‫فإذا أخذنا في العتبار سرعة رد إسرائيل‪ ،‬ودخوله الحرب مباشرة بعد أسر‬
‫الجنديين‪ ،‬وتلقيه من الدعم التام والمساندة التامة من الوليات المتحدة‬
‫المريكية‪ ،‬ودخول الخيرة الحرب بصورة واضحة هذه المرة‪ ،‬بإفشالها كل‬
‫المساعي لوقف إطلق النار‪ ،‬كما حدث في مؤتمر روما ومجلس المن‪ ،‬بل‬
‫وإصرارها العلني على مواصلة الحرب‪ .‬ومهما كان من انحيازها لسرائيل في‬
‫السابق‪ ،‬إل أنها لم تبلغ هذه الدرجة‪ ،‬فقد كانت هذه المرة في صورة الذي‬
‫يقود المعركة‪ ،‬ويحرك اللة العسكرية السرائيلية‪.‬‬
‫كل هذه دللت على أن الحرب مبيتة‪ ،‬مخطط لها سابقا‪ ،‬اختير لها هذا‬
‫التوقيت‪ ،‬واتخذت حادثة أسر الجنديين كذريعة مبررة‪.‬‬
‫وإذا أضيف لها الحرب التي سبقت ضد الفلسطينيين‪ ،‬بالذريعة ذاتها؛ تخليص‬
‫الجندي السير‪ ،‬فبها يعلم أن المقصود هو‪ :‬القضاء على كل أشكال المقاومة‬
‫ضد إسرائيل‪ ،‬ووضع نهاية لها‪ .‬لترتيب المنطقة من جديد‪ ،‬ضمن مشروع‬
‫هيمنة صهيونية مطلقة‪.‬‬
‫وإذا انتقلنا إلى المقابل‪ ،‬فالسؤال الذي يرد هنا‪:‬‬
‫لم بادر حزب الله إلى أسر الجنديين في وقت‪ ،‬كانت فيه إيران تواجه معضلة‬
‫إحالة ملفها النووي إلى مجلس المن‪ ،‬لتواجه عقوبات الحصار القتصادي‪،‬‬
‫والسياسي‪ ،‬والعسكري‪..‬؟‪.‬‬
‫هل كان لجل صرف النظار عن هذا المشروع زمنا‪ ،‬تستطيع فيه إيران إتمام‬
‫مشروعها؛ ليصبح واقعا‪ ،‬تضطر الدول الكبرى للتعامل معه على هذا‬
‫الساس؛ لتعطى الوصاية على المنطقة‪ ،‬مقابل ضمانها مصالح الوليات‬
‫المتحدة المريكية‪.‬‬
‫إن ليران الدور الول في بروز هذا الحزب‪ ،‬وبقائه‪ .‬فهي الممد له بالعون‬
‫والمال‪ ،‬والعتاد‪ ،‬والرجال أيضا‪ ،‬والحزب يرجع إليها‪ ،‬ويعتد بمرجعيتها‪.‬‬
‫ودخوله في هذه الحرب‪ ،‬مع حيازته لهذا الكم الهائل من الصواريخ‪ ،‬الجاهزة‪،‬‬
‫فيه دللة على استعداده لحرب قريبة‪ ،‬فهل كان على علم بأن إسرائيل‬
‫ستبادر إلى الهجوم والقتال‪ ،‬ليعد عدته‪ ،‬أم كان يعد العدة ليجرها إلى حرب‬
‫مشغلة ؟‪.‬‬
‫فالحدث قد يرتبط بهذا أو ذاك‪ ،‬وارتباطه بالول أظهر‪ ،‬لعلنية التصريحات‪،‬‬
‫ووضوح المواقف المريكية السرائيلية‪ .‬وارتباطه بالثاني أخفى؛ لغموض‬
‫الموقف اليراني وحزب الله وعدم تصريحهم بطبيعة العلقة بينهما في هذه‬
‫الحرب‪.‬‬
‫وفي هذا المقام‪ ،‬يستحضر المعارضون الثورة اليرانية‪ ،‬وما وقع فيها من‬
‫نكث الشيعة بوعودهم للسنة‪ ،‬بعدما شاركوهم الثورة‪ ،‬وما تله من اضطهاد‬
‫السنة‪ ،‬حتى إن طهران ل يوجد فيها مسجد واحد إلى اليوم‪ .‬وقد فرح كثير‬
‫من السنة بالثورة وأيدوها‪ ،‬قبل أن تتبين لهم أهدافها الثورية الفارسية‪.‬‬
‫‪34‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وهم يخشون أن يكون هذا الحدث‪ ،‬وهذا التأييد تكرارا للصورة نفسها‪ ،‬دون‬
‫اعتبار ول اتعاظ‪.‬‬
‫والذي يبدو أن الحدثين مختلفين‪:‬‬
‫ فالثورة كانت انقلبا على الحكم‪ ،‬وأي مساندة للنقلبيين فإنها تعني‬‫تمكينهم من الحكم والسلطة‪ ،‬وهذا ما حدث بعد ذلك‪.‬‬
‫ أما هذا الحدث فليس انقلبا‪ ،‬بل أرض إسلمية اعتدى عليها الكافر‪ ،‬فدمرها‬‫وقتل المسلمين فيها‪ ،‬وهجر مئات اللف‪.‬‬
‫فاختلفت الصورتان‪ ،‬فل يصح قياس هذا على هذا إذن‪.‬‬
‫فالتأييد غايته‪ :‬غوث المظلوم‪ ،‬ودفع الظلم‪ ،‬والنكاية بالعدو‪ ،‬وإفشال‬
‫المخطط الصهيوني‪ ،‬وتحرير الرض‪ .‬وهذا الهدف واضح‪ ،‬والمصلحة ظاهرة‪.‬‬
‫أما التسلط الفارسي‪ ،‬فهو وإن لم يكن خافيا على أحد‪ ،‬فربطه بهذا الحدث‬
‫خفي غير جلي‪ ،‬ويمكن تلفي المفاسد بخطوات أخرى‪ ،‬غير منع التأييد‪ ،‬كما‬
‫مر سابقا‪.‬‬
‫وهكذا من خلل هذا التحليل والدراسة‪ ،‬نجد الجواب لكل دليل معارض‪:‬‬
‫ فالتأييد الدفاعي ل يختلف عليه أحد‪.‬‬‫ والتأييد الصامت‪ ،‬يمكن بالصمت المؤقت‪.‬‬‫ والتأييد المثالي‪ ،‬فلجل الرض السلمية‪ ،‬والمسلمين الضعفاء‪.‬‬‫وما يخاف من المفاسد‪ ،‬يمكن دفعه بالعمل المضاد‪ ،‬ليس فقط بالمتناع عن‬
‫التأييد‪ ،‬فهذا هو المنهج العملي في مثل هذه القضايا‪ ،‬وهذه هي المرونة في‬
‫الحركة‪ ،‬والعمل‪ ،‬والصلح‪.‬‬
‫***‬
‫تراشق !!‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫اختلف الناس في هذه القضية‪ ،‬وقال كل رأيه‪ ،‬ثم بدأ التراشق بين‬
‫الطرفين ؟!!‪.‬‬
‫فالمؤيدون نعتوا المخالفين لهم‪ :‬بأنهم في أوهام‪ ،‬ل يدركون أبعاد السياسة‪،‬‬
‫مستغرقون في التحليل العقدي‪ ،‬لديهم تأزم نفسي‪ ،‬ينظرون بمنظار ضيق‬
‫غير شمولي‪ ،‬يلجئون إلى التاريخ‪ ،‬ل يرون العالم إل من خلل عقائدهم‪ ،‬وأنهم‬
‫وحدهم على الحق‪.‬‬
‫وغير المؤيدين ينعتون المخالفين‪ :‬بأنهم ما وعوا الدرس‪ ،‬ولم يتعظوا بما‬
‫سبق‪ ،‬وما يحدث في العراق‪ ،‬وأن هذا من تمييع الحق‪ ،‬وتمكين العداء‪ .‬وأنه‬
‫كان الولى بهم السكوت إذ لم يدركوا أبعاد المؤامرة‪.‬‬
‫ولو تريث الفريقان‪ ،‬لوجدا المبررات صحيحة من الطرفين‪.‬‬
‫وهي متقابلة‪ ،‬تحتاج إلى موازنة؛ لترجيح الصواب منها‪ ،‬وطرح الخرى‪.!!!.‬‬
‫وحقيقة المشكلة لدينا‪ :‬أن الترجيح يأتي دائما بالظن‪ ،‬ل بالدراسة‪ ،‬والتتبع‪،‬‬
‫والفحص!!‬
‫ومن حاول الدراسة‪ ،‬فدراسته فردية‪ ،‬ل تقوم بها مؤسسات مختصة بالشئون‬
‫السياسية‪ ،‬وهذا أمر يفتقر إليه أهل السنة‪ ،‬فلو كانت لديهم لجان ومؤسسات‬
‫مختصة بدراسة السياسة اليرانية خصوصا‪ ،‬والشيعة عموما؛ لسعفت‬
‫بدارساتها‪ ،‬حيال هذه الحداث‪ ،‬الباحثين والعلماء‪ ،‬مما يم ّ‬
‫كنهم أن يبنوا عليها‬
‫حكما شرعيا مؤصل‪ ،‬قريبا من الصواب‪ ،‬إن لم يكن الصواب نفسه‪.‬‬
‫لكن في مثل هذه الوضاع المختلطة التي نعيشها‪ ،‬من غياب الهوية السنية‪،‬‬

‫‪35‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الجامعة لنشاطات السنة‪ ،‬المحققة لمصالحهم‪ ،‬فإن الجهود الفردية ستحل‬
‫محلها‪ .‬ترافقها مشكلة أخرى هي‪ :‬عدوان الخائضين بعضهم على بعض‪،‬‬
‫بالتسفيه‪ ،‬والطعن‪ ،‬والستهجان‪ ،‬والستخفاف‪ ،‬وكل ذلك ينافي أخوة السلم‪.‬‬
‫وهكذا تجدنا في كل مسألة نازلة طارئة‪ ،‬نختلف اختلف الخصوم والعداء‪.‬‬
‫فلو أننا إذ فاتنا العمل والنشاط المؤسسي‪ ،‬تراحمنا فيما بيننا‪ ،‬فأظهرنا جدل‬
‫محترما‪:‬‬
‫ يتبع أصول الحوار وآدابه‪ ،‬بطرح الدلة‪ ،‬وتتبع المستندات‪ ،‬ودراستها‪،‬‬‫وتحليلها‪ ،‬واعتبار ما يمكن اعتباره‪ ،‬وطرح ما يمكن طرحه‪.‬‬
‫ مستخدمين في ذلك أدوات الترجيح بمنهجية علمية‪ ،‬من‪ :‬ثبوت دليل‪،‬‬‫وصحة دللة‪ ،‬ومناسبة للواقعة‪ ،‬وقياس صحيح‪ .‬واعتبار الزوايا الخرى‪ ،‬من‪:‬‬
‫سياسية‪ ،‬واقتصادية‪ ،‬وتاريخية‪..‬‬
‫ وكل داخل في الجدل لديه القدرة والستعداد على إعادة النظر في رأيه‪.‬‬‫ل‪ ،‬بل الرجاء في أن يجد الحق عند صاحبه؛ ليعمل به‪.‬‬
‫لكان في هذا تعويضا عن الفراغ الكبير‪ ،‬الذي تركه العمل المؤسسي في بنية‬
‫الحركة السنية‪ ،‬ولكان فيه بديل عن العمل الجماعي‪ ،‬لكننا أبينا إل أن نجعلها‬
‫كما قال القائل‪" :‬حشفا وسوء كيلة"؟!!‪ .‬فكل معجب برأيه‪ ،‬ول يملك لخيه‬
‫إل لسانا شديدا‪ ،‬شحيحا على الخير؟!!‪.‬‬
‫نحتاج إلى أن تعلم أصول الحوار‪ ،‬والبحث‪ ،‬والمناظرة‪ ،‬والجدل بالحكمة‪،‬‬
‫والموعظة الحسنة‪ .‬ول أكاد أستنثي‪ .‬فالكل‪ ،‬إل القليل‪ ،‬وقع في هذا الخطأ‪.‬‬
‫***‬
‫ إذا أتى المؤيد بمبرر فيه‪ :‬أنهم مسلمون‪ .‬قال المعارض‪ :‬لكنهم مخالفون‬‫في أصول من العقيدة‪.‬‬
‫ وإذا قال الول‪ :‬إنهم مظلومون‪ .‬قال الخر‪ :‬لكنهم يعتدون ويظلمون السنة‪.‬‬‫ وإذا قال‪ :‬إنهم ينكلون باليهود‪ .‬قال‪ :‬لكن لهم مخطط للهيمنة‪.‬‬‫وهكذا كل يذكر قضية صحيحة‪ ،‬يقابلها الخر بأخرى مثلها‪ .‬وليست نقطة‬
‫الخلف في هذه المور‪ ،‬إنما في المقابلة بينها‪ ،‬والموازنة‪ ،‬ثم الترجيح‪ .‬فإن‬
‫ثبت‪ :‬أن تأييدهم ينفع فما المانع من تأييدهم ؟‪.‬‬
‫وإذا ثبت العكس‪ :‬أن تأييدهم يضر‪ ،‬فلم نؤيد عمل فيه ضرر علينا ؟‪.‬‬
‫فكما رأينا المسألة‪ ،‬ليست محسومة ابتداء‪ ،‬كما جهد الفريقان على تصويره‪،‬‬
‫بل هي مشروطة‪ ،‬والفقه كل الفقه‪ ،‬في إدراك هذا الشرط‪ ،‬إثباتا أو نفيا‪.‬‬
‫فمتى ثبت الشرط‪ ،‬أو انتفى فعلى المخالف التراجع‪.‬‬
‫وهذا الكلم متعلق بهذا الحدث‪ ،‬وحكم الحدث المعين ل يعمم‪ ،‬وإن كانت‬
‫أطراف الصراع هي نفسها‪ ،‬فإن وحدة الطراف ل يلزم منها وحدة الحكم‪،‬‬
‫وإل لما جاز للمسلمين أن يحاربوا الكافرين تارة‪ ،‬ويصالحوهم تارة‪،‬‬
‫ويهادنوهم تارة‪.‬‬
‫والحقيقة أن ترجيح أحد القولين على الخر‪ ،‬فيه كثير من المغامرة‪ ،‬لغموض‬
‫جوانب من القضية‪ ،‬وعدم توفر المعلومات الصحيحة‪ ،‬بصورة واضحة‪ ،‬لسئلة‬
‫حاسمة في الموضوع‪.‬‬
‫فلو أخذنا قضية الهيمنة الفارسية‪ ،‬وهي حقيقة في أصلها‪ ،‬وإنما البحث في‬
‫ارتباطها بهذا الحدث‪ ،‬ففي ارتباطها تتعارض الدلة وتتقابل؛ فالتأييد يقوم‬
‫على نفي الرتباط‪ ،‬وأدلته ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬أنهم مسلمون‪ ،‬مظلومون‪ ،‬يقاتلون عدوا للسلم والمسلمين‪.‬‬
‫‪ -2‬أن الحزب والشيعة لم يكونوا يتوقعون هذا الرد من إسرائيل‪ ،‬ولو عرفوا‬
‫ما أسروا؛ لتكون عقوبتهم‪ :‬تدمير قراهم بالكامل‪ ،‬وتهجير أتباعهم كلهم إل‬
‫‪36‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قليل‪.‬‬
‫‪ -3‬أنه من الواضح من إصرار أمريكا على استمرار إسرائيل في القصف‬
‫والعدوان‪ :‬أنها حرب مبيتة؛ لخلق منطقة جديدة‪ ،‬سموها شرق أوسط جديد‪.‬‬
‫)‪(6 /‬‬
‫فهذه إشارات وعلمات تنفي‪ :‬أن تكون مخططا فارسيا‪ .‬ومن ثم فل خوف‬
‫من أطماع إيرانية شيعية‪ ،‬وإن كان من مبررات عدم التأييد ما هو قائم‬
‫)تضييع الحق‪ ،‬وتشيع السنة؛ إعجابا ببطولت حزب الله(‪ .‬فيبقى مبرر‪،‬‬
‫ويسقط مبرر‪ ،‬ويمكن علج المبرر القائم ببيان الحق بلطف ورفق‪ ،‬بالتأييد‬
‫مع الشعار أنه لجل منع الظلم‪ ،‬ومنع الحتراب بين السنة والشيعة‪ ،‬وليست‬
‫شهادة على حسن المعتقدات‪ ،‬أو الثقة الكاملة‪.‬‬
‫وفي المقابل تقوم فكرة المعارض على تأكيد الترابط بينهما‪ ،‬وأدلته ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬أن الحزب والشيعة نالوا ثقة الناس‪ ،‬وإعجابهم‪ ،‬وهذا مكسب كبير لهم‪،‬‬
‫فهذه الحرب أفادتهم كثيرا‪ ،‬ويمكن لهم أن يسخروها في مخططاتهم‪.‬‬
‫‪ -2‬أن هذه الحرب صرفت النظار زمنا عن مشروع إيران النووي‪ ،‬التي هي‬
‫ماضية فيه‪.‬‬
‫‪ -3‬أنها فتحت جبهة جديدة‪ ،‬وثغرة في جدار دولة إسرائيل‪ ،‬وقد تضطر معها‬
‫أمريكا لحقا إلى التفاوض مع إيران وحزب الله ليقاف الحرب؛ التي دمرت‬
‫اقتصاد إسرائيل‪ ،‬وهجرت كثيرا من شعبها‪ ،‬وفق صفقة يكسب منها حزب‬
‫الله موقعا أقوى في لبنان‪ ،‬وإيران موقعا أقوى في المنطقة‪ ،‬وهذا غير‬
‫مستبعد في عالم ل يعرف إل لغة القوة‪ ،‬وفي السياسة ل مانع من خضوع‬
‫قوة كبرى لخرى أضعف منها‪ ،‬إذا أدركت أن لها مصالح ل تتحقق إل بنوع من‬
‫الخضوع المؤقت‪ ،‬والوليات المتحدة تميل إلى الشيعة أكثر من ميلها إلى‬
‫السنة‪ ،‬ول يستبعد مثل هذا الحدث‪.‬‬
‫فهذه إشارات وعلمات تثبت مخاوف المعارضين للتأييد‪ ،‬وهي ليست محض‬
‫خيال‪ ،‬فعلى المؤيدين أن يتأملوها مليا‪ ،‬ويدرسوها جليا‪.‬‬
‫والمهم هنا ليس الترجيح وحده‪ ،‬إنما أيضا التأكيد‪ :‬على أن كل فريق عليه أن‬
‫يفيد من الخر‪ ،‬فالواضح أن كل عنده شيء‪ ،‬ليس عند الخر‪ ،‬فمن جمع جمع‪،‬‬
‫ومن فرق تفرق‪.‬‬
‫***‬
‫نقد ل يوقد حربا‪.‬‬
‫بقيت الشارة إلى مسألة طرقت ضمن أهداف المؤيدين‪ ،‬هي‪ :‬أن بالتأييد‬
‫نمنع الشحن الطائفي‪ ،‬والحتراب بين المسلمين‪.‬‬
‫وبعيدا عن هذا الحدث الذي نحن بصدده‪ ،‬فهذه المسألة تحتاج إلى نظر‬
‫وتأمل؛ فالمفهوم الواضح‪ ،‬الذي ل يراد غيره‪ :‬أن نقد الشيعة وبيان‬
‫مخالفاتهم‪ ،‬وأفعالهم يفضي حتما إلى احتراب بين السنة والشيعة‪.‬‬
‫وهذه نتيجة ل يسلم بها‪.!!..‬‬
‫ت كافة فرق النصارى‬
‫فلو كان كل نقد عقدي يفضي إلى احتراب‪ ،‬لوجد َ‬
‫محتربة‪ ،‬وكافة فرق اليهود كذلك‪ ،‬وديانات الهند‪ ،‬وكذا الدول المتعددة‬
‫الديانات‪ .‬لكن ذلك لم يكن لزما‪ ،‬وإن كان حدث في وقت من الوقات‪ ،‬إل‬
‫أنه لم يكن لمجرد الختلف‪ ،‬بل لن هنالك عناصر كانت تحرض على القتتال‪.‬‬
‫فعلم من ذلك‪ :‬أن النقد العقدي والفكري المجرد من دون تحريض‪ ،‬سيقف‬
‫عند مجرد النقد‪ ،‬والتخطئة‪ ،‬بل والتضليل‪ .‬لكن ل يصل إلى القتتال‬

‫‪37‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والحتراب‪ ،‬ما لم ينشأ عنصر يحرض على ذلك‪.‬‬
‫وهذا ما نريد قوله‪ :‬نقد وتخطئة‪ ،‬لكن من دون تحريض على عنف‪ ،‬حتى ما‬
‫دون القتل‪ .‬فليس ثمة طريق للصلح‪ ،‬سوى البلغ‪ ،‬قال تعالى‪" :‬وما على‬
‫الرسول إل البلغ المبين"‪.‬‬
‫ومن العجيب‪ :‬أن الذين يطالبون بالكف عن الكلم في معتقدات الشيعة‬
‫نقدا‪ ،‬أو غيرهم‪ ،‬بدعوى الكف عن الشحن الطائفي‪ ،‬والحتراب‪ .‬تجدهم في‬
‫مقام آخر‪ :‬مدافعين عن حرية الرأي‪ ،‬وإبداء وجهة النظر في أفعال الخرين‪،‬‬
‫تصويبا أو تخطئة‪ ،‬بل وتضليل‪ ،‬ما دام أنه لم يتجاوز إلى العنف‪.‬‬
‫يقولون هذا في كافة المور‪ ،‬فإذا ما جاءوا إلى العتقاد والدين‪ ،‬طالبوا‬
‫بالكف‪ ،‬حتى ل تحدث فتنة‪ ،‬وكأن الفتنة ل تكون إل مع النقد الديني‪ ،‬دون‬
‫سائر النقود ؟!!‪.‬‬
‫والحق‪ :‬أن النسان‪ ،‬والمسلم والسني من باب أولى‪ ،‬ل يحب القتل والقتال‪،‬‬
‫والعنف والعدوان‪ ،‬ويدفعه ما استطاع‪ ،‬بكل الحيل والوسائل‪ ،‬كما أن كل‬
‫مؤمن يحب الله تعالى‪ ،‬فهو ل يرضى أن يسكت عن ضلل الناس‪ ،‬بعد أمر‬
‫الله تعالى له أن يبلغ الناس الحق‪ ،‬الذي تعلمه‪ ،‬وهو سائله عنه‪.‬‬
‫فهو يعمل على الجمع بين المرين‪ :‬تبليغ الحق الذي معه‪ ،‬وإن أغضب ناسا‬
‫وأسخطهم‪ ،‬رحمة بهم‪ ،‬وقياما بالحق الذي أوجبه الله عليه؛ وفي الوقت‬
‫نفسه ل يتخذ هذا التبليغ والتصويب لخطاء الخرين ذريعة إلى التحريض على‬
‫الحتراب والقتال‪.‬‬
‫كل‪ ،‬بل قدوته في ذلك النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يبلغ‪ :‬المم‪،‬‬
‫والقوام‪ ،‬والفراد دين الله تعالى‪ ،‬دون عدوان‪ ،‬أو قتال‪ ،‬إل إن اعتدي عليه‪.‬‬
‫***‬
‫إن هذه المسألة شائكة‪ ،‬وقد جاء الخوض فيها بقصد الوصول إلى جواب‪،‬‬
‫فكان هذا البحث المختصر‪ ،‬وعسى أن يكون قد أصاب‪ ،‬وتلك منة الرحمن‬
‫على عبده‪ ،‬وإل فالخطأ من النسان ومن الشيطان‪ ،‬والله تعالى ورسوله‬
‫برئيان من هذا القول‪ ،‬ويكفي أنه قد تقرر فيه‪:‬‬
‫أنه ل تثريب على من رجح الرأي الخر‪ ،‬وقال به‪.‬‬
‫والله أعلم‪.‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫حسان بن عطية‬
‫أ‪.‬د‪/‬محمد أديب الصالح‬
‫رئيس تحرير مجلة حضارة السلم‬
‫‪-1‬‬‫أحمد الله تبارك وتعالى وأصلي وأسلم على خير أنبيائه محمد وعلى آله‬
‫وصحابته ومن سلك نهجهم إلى يوم الدين‪.‬‬
‫من عباد الرحمن أعلم هذه المة الذين كان لهم شأن على طريق وجودها‬
‫الذاتي‪ ،‬وإنماء لحياتها بالكثير الكثير من الضياء إيمانا ً ووعيا ً وصلح نفس‬
‫وقلب‪ :‬الرجل الرباني‪ ،‬والمام الحجة حسان بن عطية أبو بكر المحاربي‬
‫مولهم الدمشقي‪ ..‬قيل‪ :‬كان من أهل بيروت‪ ،‬وكانت وفاته في حدور ثلثين‬
‫ومائة‪.‬‬
‫كان عصر الرجل يموج بالكثير من الفكار والتيارات‪ ،‬فلم يعجزه أن يكون‬
‫على غاية الوعي في موقف المواجهة‪ ،‬وأن يكون عنوانا ً للستقامة‪ ،‬والتقرب‬

‫‪38‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بالعبادة إلى الله زلفى‪.‬‬
‫كان يزين حياته وسلوكه العمل الصالح الدائب على المنهج النبوي الكريم في‬
‫إطار من العلم والمعرفة التي تجعل من عبادة العابد عمل ً بالعلم‪ ،‬وتزكية‬
‫للنفس‪ ،‬وسيرا ً على طريقة السلف الذين اغترفوا من معدن النبوة‪،‬‬
‫واستمسكوا بحبل الله المتين‪ ،‬وكانت خلئقهم النموذج القرآني فيما أدب به‬
‫النسان‪ ،‬وحمله إلى طريق الجنة التي أعدت للمتقين‪.‬‬
‫أسند ابن عطية في روايته لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن‬
‫أنس بن مالك وشداد بن أوس‪ ،‬كما روى عن عدد من التابعين منهم‪ :‬سعيد‬
‫بن المسيب‪ ،‬ومحمد بن أبي عائشة‪ ،‬ومحمد بن المنكدر ونافع وأبي الشعث‬
‫الصنعاني رضي الله عنهم أجمعين‪.‬‬
‫ولقد شهد له بالفضل وصلح العمل العديد من أعلم هذه المة الذين تسطر‬
‫شهاداتهم بماء الذهب حتى قال الوزاعي رضي الله عنه "ما رأيت أحدا ً أكثر‬
‫عمل ً منه في الخير" يعني حسان بن عطية‪.‬‬
‫ومن الوقائع التي ذكرها الوزاعي ما جاء في قوله‪ :‬كان حسان بن عطية‬
‫ينتحي إذا صلى العصر في ناحية المسجد فيذكر الله حتى تغيب الشمس‪.‬‬
‫ول شك أن كثرة الذكر كما أرادها الكتاب والسنة توصل صاحبها إلى الفلح‬
‫"واذكروا الله كثيرا ً لعلكم تفلحون)‪ "(1‬وآية ذلك أن تتفجر ينابيع الحكمة على‬
‫لسان الذاكر الصادق الخاضع قلبه‪ ،‬لذا لم يكن بدعا ً أن نرى ابن عطية رحمه‬
‫الله يمدنا في هذا المجال بكلمات هي في أصالتها ونورها أشبه أن تكون من‬
‫ميراث النبوة‪.‬‬
‫ففي شأن قيام الليل –وهو روضة المحبين الذين تتجافى جنوبهم عن‬
‫المضاجع يدعون ربهم خوفا ً وطمعًا‪ -‬قال رضي الله عنه‪" :‬من أطال قيام‬
‫الليل هان عليه طول القيام يوم القيامة"‪.‬‬
‫وفي دعوته إلى الخشوع في الصلة‪ ،‬وبيان ما يكون من الفارق بين الخاشع‬
‫والغافل يقول‪" :‬إن القوم ليكونون في الصلة الواحدة‪ ،‬وإن بينهم كما بين‬
‫السماء والرض‪ .‬وتفسير ذلك‪ :‬إن الرجل يكون خاشعا ً مقبل ً على صلته‪،‬‬
‫والخر ساهيا ً غاف ً‬
‫ل"‪.‬‬
‫وفي فهم صادق للترابط بين اليمان والعمل‪ ،‬وأنه ل يجوز أن يفترقا‪ ،‬كان‬
‫أجزل الله مثوبته ل يدع أن ينبه إلى موقف القرآن من هذه النقطة البالغة‬
‫الهمية‪ ،‬ومن ذلك ما رواه الوزاعي قال‪ :‬حدثني حسان أن اليمان في كتاب‬
‫الله صار إلى العمل فقال تعالى‪) :‬إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت‬
‫قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا ً وعلى ربهم يتوكلون)‪ ((2‬ثم‬
‫صيرهم إلى العمل فقال‪) :‬الذين يقيمون الصلة ومما رزقناهم ينفقون أولئك‬
‫هم المؤمنون حقًا)‪.((3‬‬
‫ومن ذلك‪ :‬تلك القاعدة النورانية التي أرساها في شأن الذكر والذاكرين‬
‫الصادقين حين قال‪) :‬ما عادى عبد ربه بأشد من أن يكره ذكره ومن ذكره(‪.‬‬
‫‪-2‬‬‫في حديث موصول عن هذا الرجل الرباني أود الشارة إلى تلك المآثر التي‬
‫ألمحنا إلى بعض منها في العدد الماضي من سلمة مواقفه في مواجهة الراء‬
‫المطروحة يومذاك‪ ،‬مجتزئا ً بما ذكر عبد الملك بن محمد الصنعاني أنه سمع‬
‫الوزاعي يقول‪" :‬قدم علينا غيلن القدري في خلفة هشام بن عبد الملك"‬
‫فتكلم غيلن وكان رجل ً مفوهًا‪ ،‬فلما فرغ من كلمه قال لحسان‪ :‬ما تقول‬
‫فيما سمعت من كلمي؟ فقال له حسان‪ :‬يا غيلن إن يكن لساني يكل عن‬
‫جوابك‪ ،‬فإن قلبي ينكر ما تقول‪ .‬وحدث محمد بن كثير عن الوزاعي أيضا ً‬
‫‪39‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫قال‪ :‬قال حسان بن عطية لغيلن القدري‪ :‬أما والله لئن كنت أعطيت لسانا ً‬
‫لم نعطه‪ ،‬إنا لنعرف باطل ما تأتي به‪.‬‬
‫أل ما أجمل أن يجتمع للمسلم العلم مع العمل‪ ،‬وما أكرم أن تكون العبادة‬
‫على فقه في دين الله بالكتاب والسنة‪ ،‬ووعي لما يكون هناك من الراء‬
‫والفكار التي تقتحم على العالم موطنه‪ ،‬وعلى العابد محرابه‪ ،‬وموضع تبتله‪.‬‬
‫وانظر إليه في تحديده لخصال هي فيض مخالطته للقرآن‪ ،‬ولحديث النبي‬
‫عليه الصلة والسلم‪ ،‬ذلكم قوله‪) :‬خمس من كن فيه فقد جمع الله له‬
‫اليمان‪ :‬النصيحة لله ولرسوله‪ ،‬وحب الله ورسوله‪ ،‬ومن بذل للناس من‬
‫ف عنهم السخط‪ ،‬ومن وصل ذا رحمه‪ ،‬ومن كان ذكره في‬
‫نفسه الرضا وك ّ‬
‫السر كذكره في العلنية سواء(‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫هذا‪ :‬وبقدر ما كان عامل ً بالسنة ناصرا ً لها‪ ،‬كان حربا ً على البدعة والمبتدعين‬
‫قال رضي الله عنه منذرا ً محذرًا‪" :‬ما ابتدع قوم بدعة في دينهم إل نزع الله‬
‫من سنتهم مثلها‪ ،‬ول يعيدها إليهم إلى يوم القيامة"‪ .‬وفي جملة من أدعيته‪،‬‬
‫وحسن تضرعه إلى موله‪ ،‬ما يكشف عن صفاء نفسه‪ ،‬وتذوقه حلوة اليمان‬
‫وامتلء قلبه خشية وحبا ً لله تعالى‪ ،‬ولمثل ذلك فليعمل العاملون‪ .‬وصدق الله‬
‫جل وعل؛ إذ يقول في محكم كتابه‪) :‬أل إن أولياء الله ل خوف عليهم ول هم‬
‫يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون)‪..((4‬‬
‫لقد كان من دعائه إذا أمسى قوله‪" :‬الحمد لله الذي ذهب بالنهار وجاء بالليل‬
‫سكنًا‪ ،‬نعمة منه وفض ً‬
‫ل‪ ،‬اللهم اجعلنا لك من الشاكرين‪ .‬الحمد لله الذي‬
‫عافاني في يومي هذا‪ ،‬فرب مثلي قد ابتلي فيما مضى من عمري‪ .‬اللهم‬
‫عافني فيما بقي منه‪ ،‬وفي الخرة‪ ،‬وقنا عذاب النار"‪.‬‬
‫ومما كان يدعو به أيضا ً ما روى الوزاعي أنه كان يقول‪" :‬اللهم إني أعوذ بك‬
‫من شر الشيطان ومن شر ما تجري به القلم‪ ،‬وأعوذ بك أن تجعلني عبرة‬
‫لغيري‪ ،‬وأعوذ بك أن تجعل غيري أسعد بما آتيتني مني‪ .‬وأعوذ بك أن أتقوت‬
‫بشيء من معصيتك عند ضر ينزل بي‪ ،‬وأعوذ بك أن أتزين للناس بشيء‬
‫يشينني عندك‪ ،‬وأعوذ بك أن أقول قول ً أبتغي به غير وجهك‪ .‬اللهم اغفر لي‬
‫فإنك بي عالم"‪.‬‬
‫وعلى كل ما كان يتسم به من الرحمة بعباد الله‪ ،‬والرأفة بهم‪ ،‬كان ل يعرف‬
‫المهادنة مع الظلم والظالمين‪ ،‬وأوضح ما يكشف عن ذلك قوله‪" :‬يعذب الله‬
‫الظالم بالظالم ثم يدخلهما النار جميعًا"‪.‬‬
‫وفي خاتمة المطاف إنك واجد في حياة هذا الرجل نبعا ً من العطاء الذي نحن‬
‫اليوم بأمس الحاجة إليه‪ ،‬بعد أن أصاب النفوس ما أصابها من الجدب‪،‬‬
‫وظاهرت المة عن أمر الله‪ ،‬وأصبح اليمان عند كثير من الناس دعوى بل‬
‫دليل‪ .‬وثالثة الثافي‪ :‬ما يرى الناظر في طول عالمنا السلمي وعرضه –في‬
‫م الغلب‪ -‬من ذلك النفصال بين العلم والعمل‪ ،‬وبين العقيدة والسلوك‪.‬‬
‫الع ّ‬
‫أل إن كل واحد من هؤلء الربانيين حجة من الله على خلقه‪ ،‬في أن يستأنفوا‬
‫الطريق فيلجموا هذه النفس عن الغي‪ ،‬ويقلعوا عن التفريط في جنب الله‪،‬‬
‫ويخبتوا إلى ربهم ذاكرين قول الله تعالى‪[ :‬وإذ قالت أمة منهم لم تعظون‬
‫قوما ً الله مهلكهم أو معذبهم عذابا ً شديدا ً قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم‬
‫يتقون‪ .‬فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين‬
‫ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون)‪.](5‬‬

‫‪40‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وإنا لندعو الله تبارك وتعالى أن يكرم مثوى حسان بن عطية‪ ،‬وأن يعلي‬
‫مقامه عنده مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء‬
‫والصالحين وحسن أولئك رفيقًا‪ .‬والحمد لله رب العالمين‪.‬‬
‫* مجلة حضارة السلم –السنة الخامسة عشرة‪ -‬العدد الرابع –رجب ‪-1394/‬‬
‫آب‪1974/‬‬
‫)‪ (1‬سورة الجمعة‪10 :‬‬
‫)‪ (2‬سورة النفال‪2 :‬‬
‫)‪ (3‬سورة النفال‪4،3 :‬‬
‫)‪ (4‬سورة يونس‪62 :‬‬
‫)‪ (5‬سورة العراف‪164/165 :‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫حسن البنا‬
‫صورة من الداخل‬
‫يحيى بشير حاج يحيى‬
‫المام الشهيد حسن البنا‬
‫يقول بعض الدعاة في وصف حقيقة الداعية‪:‬‬
‫إذا أردت أن تعرف صدق صاحب الدعوة فانظر إلى ثقة أهل بيته به‪ ،‬فإنهم‬
‫أدرى بأحواله‪ ،‬وما غاب عن الخرين منها ل يغيب عنهم‪.‬‬
‫وعلى هذا فلم يكن مستغربا ً أن نسمع السيدة عائشة أم المؤمنين ‪ -‬رضي‬
‫الله عنها ‪ -‬تقول عن رسول الله ‪-‬صلى الله عليه وسلم‪:-‬‬
‫"كان خلقه القرآن"‪.‬‬
‫كما أنه ليس عجبا ً أن نسمع السيدة خديجة بنت خويلد ‪-‬رضي الله عنها‪ -‬وهي‬
‫تهدئ من روع رسول الله ‪-‬صلى الله عليه وسلم‪:-‬‬
‫كل والله ل يخزيك الله أبدًا‪ ،‬إنك لتحمل الكل‪ ،‬وتقري الضيف‪ ،‬وتعين على‬
‫نوائب الحق‪!!..‬‬
‫أردنا من هذه المقدمة أن نلقي الضوء على مقابلة أجرتها مجلة "لواء‬
‫السلم" القاهرية مع السيدة ثناء حسن البنا إحدى كريمات المام الشهيد‬
‫طيب الله ثراه‪ -‬نتلمس من خللها صدق الداعية وصلح الذرية من بعده‪ ،‬بعد‬‫أن تعهد البذرة الخيرة بالعناية والرعاية "وكان أبوهما صالحًا"‪.‬‬
‫ماذا ننتظر من فتاة تبلغ الحادية عشرة من عمرها يوم استشهاد أبيها أن‬
‫تحمل من ذكريات؟‬
‫تقول السيدة ثناء‪ :‬عندما تحل ذكرى استشهاد والدي ‪-‬رحمه الله‪ -‬أشعر‬
‫بالتقصير الشديد في خدمة السلم‪ ،‬فلقد قدم ‪-‬رحمه الله‪ -‬روحه في سبيل‬
‫الله‪ ..‬في سبيل الفكرة السلمية التي عاش لها ودعا الناس إليها‪ ،‬وقتل في‬
‫سبيلها‪ ،‬فالموت ‪ -‬كما كان يقول ‪ -‬هو أسمى أمنية للمؤمن‪ ،‬وقد صدق الله‬
‫فصدقه سبحانه‪ ،‬ونال الشهادة التي كان يتمناها‪ ،‬نسأل الله أن يجمعنا به‬
‫شهداء في سبيله‪..‬‬
‫وأما صفات المام الشهيد كما تقدمها كريمته فقد جاءت كما يلي‪:‬‬
‫"كان ‪-‬رحمه الله‪ -‬هادئ الطبع‪ ،‬واسع الصدر‪ ،‬هينا ً لينًا‪ ،‬لم أذكر أن صوته‬
‫ارتفع مرة على أحد في البيت لي سبب من السباب‪ ..‬كان يعاون والدتي‬
‫في بعض أعباء البيت‪ ،‬رغم انشغاله بأعباء الدعوة‪ ،‬وكان يقدر مجهود والدتي‬
‫بالبيت دائمًا‪ ،‬ولذلك كان يحضر لها شغالة لتساعدها في أعمال المنزل… كنا‬

‫‪41‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ل نحس فيه الغلظة أبدًا‪ ،‬بل كان يغمرنا بالمودة والرحمة والعطف‪ ،‬ومع ذلك‬
‫فقد كان يؤمن بسياسة العقاب‪ ،‬ولكن عقابه كان يتراوح بين إشاحة الوجه‪،‬‬
‫أو إيماءة الرأس‪ ،‬أو إشارة باليد‪ ،‬وكان أقصى ما عاقبني به أن ضربني بالقلم‬
‫الرصاص‪ ،‬فأذكر أنني ذات مرة عاملت الشغالة معاملة غير لئقة فأفهمني‬
‫أن ما فعلته معها خطأ‪ ،‬لنها أختي في السلم‪ ،‬وكان عقابه لي أن أمسك‬
‫بقلم رصاص وضربني به على يدي وكان هذا كافيا ً جدا ً ليشعرني أنه غاضب‬
‫ي‪ ،‬وكان درسا ً لي لم أنسه طوال حياتي‪..‬‬
‫عل ّ‬
‫وتضيف الخت الفاضلة ثناء حسن البنا‪ ،‬وهي تنقل صورة أبيها المرتسمة في‬
‫ذهنها‪ ،‬الموجهة لسلوكها‪ ،‬والمؤثرة في مسيرة حياتها‪:‬‬
‫"كان رحمه الله يجمعنا حوله ويعطينا المصاحف‪ ،‬ويقرأ علينا القرآن‪ ،‬ويطلب‬
‫من وفاء وسيف السلم أن يتابعاه بحجة المراجعة‪ ،‬وكان يتعمد تقديم آية أو‬
‫تلوة آية شبيهة ليختبر مدى انتباههما إليه‪ .‬ولم أفهم هذا السلوب التربوي إل‬
‫بعد أن اشتغلت بالتدريس‪ ،‬فقد يتعمد المدرس الخطأ أو النسيان ليختبر مدى‬
‫استيعاب التلميذ وانتباههم‪..‬‬
‫وعن اهتمامه بأهل بيته‪ ،‬وعدم تضييعه لمن يعول‪ ،‬رغم انشغاله بأمور الدعوة‬
‫تقول كريمته‪:‬‬
‫"كان ملما ً بكل صغيرة وكبيرة في البيت فكان يوميا ً يكتب مذكرة صغيرة‬
‫بكل متطلبات البيت حتى يحضرها أو يكلف من يحضرها‪ ،‬وكان يعرف كل‬
‫شيء يخص البيت لدرجة أنه كان يعرف موعد تخزين الشياء كالسمن‬
‫والبصل والثوم… وكان عند عودته ليل ً إذا وجدنا نائمين يطوف علينا‪ ،‬ويطمئن‬
‫على غطائنا‪ ،‬ويقبلنا‪ ،‬بل يصل المر لدرجة أنه كان يوقظ أحدنا ويصطحبه‬
‫إلى الحمام‪..‬‬
‫وعن الترويح عن أبنائه تقول السيدة ثناء‪:‬‬
‫وفي شهور الجازة الصيفية‪ ،‬والتي كان يقضيها مع الخوان في محافظات‬
‫الصعيد والوجه البحري كان ل ينسانا أو يتركنا بل رعاية‪ ،‬بل كان يصطحبنا‬
‫إلى بيت جدي وأخوالي بالسماعيلية لنقضي إجازتنا هناك‪ ،‬فنستمتع ونمرح‬
‫حيث المزارع الخضراء والحدائق الغناء‪ ،‬وكان أخي "سيف السلم" يمارس‬
‫رياضة ركوب الخيل‪ ،‬وبذا كان يعطينا ‪-‬رحمه الله‪ -‬حقنا في قضاء إجازة‬
‫لطيفة وممتعة‪ ،‬وإعطاء الدعوة حقها بسفره إلى الصعيد في أشهر الصيف‬
‫الحار‪..‬‬
‫رحم الله حسن البنا أبا ً وداعية‪ ،‬فقد كان صاحب مدرسة في التربية تركت‬
‫آثارها في أبنائه وأبناء المسلمين‪.‬‬
‫‪----------‬‬‫المام حسن البنا يسبق عصره لخمسين عاما ً‬
‫رؤية الستاذ‪ :‬عدنان سعد الدين‬
‫المراقب العام السابق للخوان المسلمين في سورية‬
‫شاع في السنوات الخيرة مصطلح )الصلح(‪ ،‬وتم تقديمه على أنه اسم‬
‫مشروع غربي تعمل الوليات المتحدة المريكية على فرضه على ما يسمى‬
‫بدول العالم الثالث‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ونسي أو تناسى الكثيرون أن الصلح هو مصطلح إسلمي ورد ذكره في‬
‫القرآن الكريم "إن أريد إل الصلح ما استطعت"‪ .‬ولدى دراسة معمقة في‬

‫‪42‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تاريخ المام الشهيد حسن البنا مؤسس جماعة الخوان المسلمين‪ ،‬يتبين أنه‬
‫كان رائدا ً من رواد الحركة الصلحية المعاصرة‪ ،‬وأنه وعلى الرغم من‬
‫استشهاده في سن مبكرة‪ ،‬وفي ريعان الشباب‪ ،‬وقمة العطاء‪ ،‬طرح نظرات‬
‫واجتهادات متقدمة جدًا‪ ،‬وجدت ضرورة طرحها للجيال الحالية في هذه‬
‫المقالة المركزة والمكثفة‪.‬‬
‫من هو حسن البنا‬
‫إنه حسن بن أحمد عبد الرحمن الساعاتي المعروف بحسن البنا‪ ،‬ولد في‬
‫قرية المحمودية من مديرية البحيرة في مطلع القرن العشرين الميلدي عام‬
‫‪ .1906‬أكمل تحصيله البتدائي والمتوسط في بلدته‪ ،‬ودرس بمعهد المعلمين‬
‫في مدينة دمنهور‪ ،‬وتتلمذ على والده الشيخ أحمد عبد الرحمن‪ ،‬الرجل‬
‫الصالح‪ ،‬والمحدث الكبير‪ ،‬صاحب شرح وتحقيق المسند لحمد بن حنبل‪،‬‬
‫وعلى عدد من الشيوخ‪ ،‬فأخذ من التصوف الزهد وتطهير النفس وتزكيتها‪،‬‬
‫وتنقية القلب من العلل والشوائب‪ ،‬كما أخذ من السلفية الطريقة والتباع‬
‫مبرأة من الجمود والجفوة والتطاول على العارفين وذوي الصلح‪ ،‬وعندما‬
‫التحق بدار العلوم في القاهرة نال شهادتها وكان الول بين طلبها‪.‬‬
‫في مدينة السماعيلية التي باشر مهنة التعليم في مدارسها‪ ،‬شرع بوضع‬
‫السس في بناء كبرى الحركات السلمية عام ‪1928‬م الموافق ‪1347‬هـ‪،‬‬
‫ولما يحصل على مكثه في السماعيلية عام واحد‪ ،‬إذ تضافرت عوامل عدة‬
‫في تكوين شخصيته القيادية الفريدة فقد حباه الله تعالى عقل ً راجحًا‪ ،‬وذكاًء‬
‫حادًا‪ ،‬وبديهة حاضرة‪ ،‬وقلبا ً كبيرا ً يسع المحسن والمسيء‪ ،‬وإحساسا ً مرهفًا‪،‬‬
‫وذاكرة عجيبة‪ ،‬وفراسة تنظر بنور الله‪ ،‬وكان مفتاح شخصيته الزهد ونكران‬
‫الذات‪ ،‬والخروج من سلطان الدنيا‪ ،‬وتحرره من التفكير بها‪ ،‬أو الهتمام‬
‫بشأنها أو متاعها‪ .‬ذكر من دخلوا منزله أنهم شاهدوا صورة من الزهد تذكر‬
‫بما كان عليه العارفون الكبار من أمثال المام أحمد بن حنبل)‪.(1‬‬
‫لقد كانت تجربته المبكرة‪ ،‬ومشاهداته المثيرة عامل ً حاسما ً في وضوح‬
‫الرؤية‪ ،‬وتحديد الهدف لديه‪ ،‬فقد راعه ما رآه في أوساط الشيوخ من انقسام‬
‫وصراع‪ ،‬واستفزته رؤية المعسكرات البريطانية جاثمة على صدر الوطن‪،‬‬
‫وآلمه تفشي البؤس والفقر والحرمان في السواد العظم من المصريين‬
‫لحساب المستعمر والملكين الكبار والشركات الجنبية‪ ،‬كما راعه تخاذل‬
‫القصر والحزاب السياسية أمام العدو المحتل‪ ،‬فشرع بوضع نظريات العمل‬
‫السلمي‪ ،‬وأطلق الشعارات‪ ،‬وحدد الغايات‪ ،‬ورسم الخطط‪ ،‬وشرع في‬
‫مخاطبة الشعب وتوعية الجماهير وبناء التنظيم‪ ،‬وهو دون الخامسة‬
‫والعشرين‪ ،‬وكتب رسائله كالمتون في اختصارها ودقتها‪ ،‬فجاءت أعماله من‬
‫حيث النضج والكتمال في بدايتها مثلها في نهايتها‪.‬‬
‫كان رحمه الله يملك جاذبية ل تقاوم في ذلقة اللسان‪ ،‬وسحر البيان‪،‬‬
‫والستشهاد بآي القرآن‪ ،‬فإذا بالسماعيلية مركز القيادة للجيوش البريطانية‬
‫المحتلة تصبح قلعة المقاومة‪ ،‬وحصن الجهاد‪ ،‬وموئل البطال من أمثال شيخ‬
‫الفدائيين يوسف طلعت‪ ،‬وقائد المجاهدين محمد فرغلي رحمهما الله وأعلى‬
‫مقامهما‪.‬‬
‫ً‬
‫انتقل المام حسن البنا إلى القاهرة عام ‪ 1932‬لتكون مقرا لقيادة التنظيم‪،‬‬
‫وسرعان ما أثمرت حركته رحمه الله قطوفا ً يانعة‪ ،‬فسددت لها حكومة‬
‫حسين سري أولى الضربات فانتشرت في القطر المصري من أدناه إلى‬
‫أقصاه‪ ،‬ودخلت بيوت المثقفين والموظفين والعمال والفلحين‪ ،‬فعاجلتها‬
‫حكومة السعديين برئاسة إبراهيم عبد الهادي بضربة قاسية عام ‪،1948‬‬
‫‪43‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فجاءت ردة الفعل اتساع دائرتها لتصل إلى القطار العربية‪ ،‬وعندما قررت‬
‫حكومة جمال عبد الناصر القضاء المبرم عليها عام ‪ 1954‬ورفعت قيادتها‬
‫وعلماءها على أعواد المشانق‪ ،‬وأعربت جميع القوى الكبرى في العالم على‬
‫لسان صحفها عن ارتياحها وسعادتها)‪ (2‬كانت النتيجة وصول جماعة الخوان‬
‫المسلمين إلى جميع أنحاء العالم‪ ،‬ودخولها القارات الخمس وانتشارها في‬
‫أكثر من خمسين بلدًا‪ ،‬وكذلك في أوساط القليات والجاليات السلمية في‬
‫أوروبا وأمريكا وجميع بقاع العالم‪.‬‬
‫لسنا بصدد دراسة شافية عن المام حسن البنا في هذه الكلمة‪ ،‬فهذا يحتاج‬
‫إلى مجلدات‪ ،‬والرجل متعدد الجوانب والمواهب‪ ،‬بيد أن إلمامة سريعة عن‬
‫شخصية وأفكاره‪ ،‬وبعد نظره في أمور كثيرة وخطيرة ل بد منها‪ ،‬باعتباره‬
‫مؤسسا ً وقائدا ً لكبرى الحركات والجماعات السلمية في العصر الحديث‪.‬‬
‫حسن البنا واحد من العمالقة الكبار في هذا العصر‪ ،‬جدد للمة السلمية‬
‫دينها‪ ،‬وأحيا آمالها‪ ،‬وأيقظها من سباتها‪ ،‬وأسمعت صيحته أرجاءها‪ ،‬أسس‬
‫كبرى الجماعات السلمية في القرن العشرين الميلدي )الرابع عشر‬
‫الهجري(‪ ،‬وأنشأ جيل ً بل أجيال ً صلبة عازمة على التغيير والتحرير والنهوض‬
‫الكبير‪ ،‬وانتقل بالعمل السلمي من حيز النظريات والفرضيات إلى سوح‬
‫الجهاد والبناء‪ ،‬وأعطى من نفسه القدوة في العطاء والفداء‪ ،‬والخلص‬
‫والتجرد ونكران الذات‪.‬‬
‫نظرات في منهاجه الصلحي‬
‫)‪(2 /‬‬
‫إن معظم الدراسات التي تناولت سيرة حسن البنا رحمه الله اقتصرت على‬
‫سجاياه‪ ،‬وصفاته‪ ،‬وشمائله‪ ،‬وسيرته الذاتية‪ ،‬وقلما وقعت عيني على دراسة‬
‫تتناول تجديده الديني وإصلحه الجتماعي‪ ،‬وفكره السياسي‪ .‬وفي هذه‬
‫المقالة أشير إلى نظرات ومواقف مهمة تلقي الضوء على شخصية المام‪،‬‬
‫ومنهجه في الصلح‪ ،‬وسبقه في قضايا كثيرة تقدم بها على غيره من‬
‫المفكرين‪.‬‬
‫‪ -1‬حدد منذ وقت مبكر‪ ،‬دعائم عدة لدعوة الخوان‪ ،‬فذكر منها أنها ربانية‬
‫تستمد من هذه الصلة بالله‪ ،‬روحانية تسمو بها إلى طهر النسان‪ ،‬وأنها‬
‫عالمية موجهة إلى الناس كافة )فالبشرية عائلة واحدة‪ ،‬أبوها آدم وأمها‬
‫حواء()‪.(3‬‬
‫‪ -2‬عني رحمه الله بالصلح الجتماعي بعد تأسيس الجماعة بوقت قصير‪،‬‬
‫فبنى المساجد‪ ،‬وأنشأ المعاهد للبنين والبنات‪ ،‬وأقام الندية‪ ،‬وأسس مقرات‬
‫لحفظ القرآن الكريم‪ ،‬وشجع على الصناعات المنزلية والخفيفة للنسيج‬
‫والسجاد‪ ،‬وشكل لجانا ً للمصالحات ودفع الخصومات‪ ،‬وأخرى لجمع الصدقات‬
‫وإسعاف المعوزين والفقراء‪ ،‬وهيأ للمرضى مستوصفات متنقلة…إلخ في‬
‫أنحاء مصر‪ ،‬كالذي عرفه المواطنون وشاهدوه واستفادوا منه في‬
‫السماعيلية وشبراخيت ومحمودية الدقهلية وغيرها)‪.(4‬‬
‫‪ -3‬دعا إلى الحرية السياسية بلغة ل ينقصها الوضوح‪ ،‬فقال‪ :‬الحرية السياسية‬
‫ركن من أركان السلم‪ ،‬وفريضة من فرائضه‪ ،‬وإننا نعمل لستكمال الحرية‬
‫ولصلح الداة التنفيذية كجزء من تعاليم السلم)‪ (5‬والسلم الحنيف يعلن‬
‫الحرية ويزكيها‪ ،‬ويقررها للفراد والمم والجماعات بأفضل معانيها‪ ،‬ويدعوهم‬
‫إلى العتزاز بها‪ ،‬والمحافظة عليها‪ ،‬يقول صلى الله عليه وسلم‪":‬من أعطى‬

‫‪44‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الذلة من نفسه طائعا ً غير مكره فليس مني")‪ (6‬ومن هذا المنطلق جاء‬
‫رفضه جاء الهيمنة الجنبية مهما كان الثمن‪ ،‬فقال‪ :‬وقد وطنا أنفسنا على أن‬
‫نعيش أحرارا ً عظماء‪ ،‬أو نموت أطهارا ً كرماء)‪.(7‬‬
‫‪ -4‬أقر وجود الحزاب السياسية بضوابط ومناهج معلنة‪ ،‬وامتدح كثيرا ً من‬
‫رجالت الحزاب‪ ،‬وقال‪ :‬قد عملوا على خدمة القضية السياسية المصرية‪،‬‬
‫ونحن ل نبخس الرجال حقهم‪ ،‬بيد أنه رحمه الله أخذ على الحزاب أنها لم‬
‫تحدد منهاجا ً دقيقا ً لما يريد من ضروب الصلح‪ ،‬وقال‪ :‬إن هذه الحزاب‬
‫تعاقبت على الحكم فلم تأت بجديد‪ ،‬فالمام البنا لم يرفض فكرة الحزاب‬
‫وحقها في الوجود والمشاركة السياسية‪ ،‬ولكنه أنكر واقعها‪ ،‬وانحرافها‪،‬‬
‫وفشلها‪ ،‬وافتقارها إلى المنهج الصلحي الذي يخدم البلد والعباد‪ .‬وعندما‬
‫عرف المام جماعة الخوان بجملة من المزايا والصفات والمقومات‪ ،‬جاء‬
‫منها كما قال رحمه الله‪ :‬نحن حزب سياسي نظيف يجمع الكلمة‪ ،‬ويبرأ من‬
‫الغرض )المنافع الخاصة( ويحدد الغاية‪ ،‬ويحسن القيادة والتوجيه)‪ .(8‬وفي‬
‫نفس الجتماع أكد على موضوع فلسطين وقال‪ :‬إن مصر والعالم العربي‬
‫والسلمي يفتدي فلسطين )قلب العالم العربي‪ ،‬وأولى القبلتين وثالث‬
‫الحرمين الشريفين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم(‪.‬‬
‫‪ -5‬دعا المام البنا رحمه الله إلى الوحدة العربية بحماسة شديدة‪ ،‬وتحدث‬
‫عن ميزات العروبة‪ ،‬وخصائصها‪ ،‬والقيم التي تحلت بها وعرفت عنها فقال‪:‬‬
‫نحن نعلم أن لكل شعب مميزاته وقسطه من الفضيلة والخلق‪ ،‬ونعلم أن‬
‫الشعوب في هذا تتفاوت وتتفاضل‪ ،‬ونعتقد أن العروبة لها من ذلك النصيب‬
‫الوفى والوفر‪ ،‬ولكن ليس معنى هذا أن تتخذ الشعوب هذه المزايا ذريعة‬
‫إلى العدوان‪ ،‬بل عليها أن تتخذ ذلك وسيلة إلى النهوض بالنسانية‪ ،‬ولعلك‬
‫لست واجدا ً في التاريخ من أدرك هذا المعنى من شعوب الرض كما أدركته‬
‫تلك الكتيبة العربية من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم)‪.(9‬‬
‫وتحدث المام عن الوحدة العربية حديثا ً يفيض في الحماسة والقتناع‪ ،‬وربطه‬
‫بالعقيدة وأصول الدعوة إلى السلم في مناسبات كثيرة‪ ،‬وفي فترات‬
‫متفاوتة‪ ،‬كان واضحا ً ما جاء في خطابه بالمؤتمر الخامس عام ‪1938‬م‪،‬‬
‫فقال‪ :‬ثم إن هذا السلم نشأ عربيًا‪ ،‬ووصل إلى المم عن طريق العرب‪،‬‬
‫وجاء كتابه بلسان عربي مبين‪ ،‬وتوحدت المم باسمه على هذا اللسان يوم‬
‫كان المسلمون مسلمين‪ ،‬وقد جاء في الثر‪ :‬إذا ذل العرب ذل السلم‪ ،‬وقد‬
‫تحقق هذا المعنى حين دال سلطان العرب السياسي‪ ،‬وانتقل المر من‬
‫أيديهم إلى غيرهم من العاجم والديلم ومن إليهم‪ ،‬فالعرب هم عصبة السلم‬
‫وحراسه‪.‬‬
‫وأحب هنا أن ننبه ‪-‬يقول المام‪ -‬إلى أن الخوان المسلمين يعتبرون العروبة‪،‬‬
‫كما عرفها النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه ابن كثير عن معاذ بن جبل‬
‫رضي الله عنه‪ :‬أل إن العربية اللسان‪ ،‬أل إن العربية اللسان‪ ،‬ومن هنا كانت‬
‫وحدة العرب أمرا ً ل بد منه لعادة مجد السلم‪ ،‬وإقامة دولته‪ ،‬وإعزاز‬
‫سلطانه‪ ،‬ومن هنا وجب على كل مسلم أن يعمل لحياء الوحدة العربية‬
‫وتأييدها ومناصرتها‪ ،‬وهذا هو موقف الخوان المسلمين من الوحدة العربية)‬
‫‪.(10‬‬
‫)‪(3 /‬‬

‫‪45‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ثم أكد المام المرشد على هذا المعنى في المؤتمر السادس الذي تم عقده‬
‫عام ‪ 1941‬وجاء فيه‪ :‬العروبة لها في دعوتنا مكانها البارز وحظها الوافر‪،‬‬
‫فالعرب هم أمة السلم الولى وشعبه المتخير‪ ،‬ولن ينهض السلم بغير‬
‫اجتماع كلمة الشعوب )الجماهير( العربية ونهضتها‪ ،‬فهذه الحدود الجغرافية‬
‫والتقسيمات السياسية ل تمزق في أنفسنا أبدا ً معنى الوحدة العربية‬
‫السلمية التي جمعت القلوب على أمل واحد‪ ،‬وجعلت من هذه القطار‬
‫جميعا ً أمة واحدة مهما حاول المحاولون وافترى الشعوبيون‪ ،‬ونحن نعتقد أننا‬
‫حين نعمل للعروبة نعمل للسلم ولخير العالم كله)‪.(11‬‬
‫هذا هو رأي المام حسن البنا في العرب والعروبة والوحدة العربية‪ ،‬وأزعم‬
‫أن أعضاء الجماعة في خارج مصر‪ ،‬ول سيما في بلد الشام ‪-‬سوريا ولبنان‬
‫والردن وفلسطين‪ -‬والعراق لو أخذوا برأي المام الشهيد حسن البنا‪ ،‬ورفعوا‬
‫لواء الوحدة العربية ضمن المفاهيم التي حددها المام رحمه الله في هذا‬
‫الشأن‪ ،‬لقطعوا الطريق على الحركات والحزاب القومية التي جنحت‬
‫ة‬
‫ة أو الماركسي َ‬
‫بالعروبة جنوحا ً ضارًا‪ ،‬عندما اشترطت للوحدة العلماني َ‬
‫مضمونا ً لها‪ ،‬وأخذوا بكل ما يبعدها عن السلم ورسالته التي صار العرب بها‬
‫خير أمة أخرجت للناس‪.‬‬
‫‪ -6‬أما الشؤون القتصادية فقد سبق المام عصره بما يخصها خمسين عاما ً‬
‫على القل‪ ،‬فقد آلمه ما يعانيه المواطنون من فقر‪ ،‬ومرض‪ ،‬وبؤس‪ ،‬وجهل‪،‬‬
‫واضطهاد‪ ،‬فأرسل صيحة مدوية حذر فيها من النتائج المترتبة على ذلك‪،‬‬
‫والتي قد تفضي إلى سوء المصير‪ ،‬وقد شخص رحمه الله أحوال الناس‪ ،‬وما‬
‫يعانونه من جوع وحرمان‪ ،‬في المؤتمر السادس عام ‪ ،1941‬فذكر أن دخل‬
‫الفرد المصري في الشهر جنيهان‪ ،‬في الوقت الذي تبلغ تكاليف الحمار ‪340‬‬
‫قرشا ً أي ضعف دخل المواطن على وجه التقريب)‪ ،(12‬وأن في مصر ‪320‬‬
‫شركة يملكها أجانب وغرباء وجاليات‪ ،‬بينما ل يملك المصريون سوى ‪11‬‬
‫شركة)‪ .(13‬ونادى رحمه الله بتأميم قناة السويس‪ ،‬فهي أرض مصرية‬
‫حفرت بدماء مصر وجهود أبنائها‪ ،‬فيجب أن يكون لمصر حق الشراف عليها‬
‫وحمايتها وتنظيم شأنها)‪ .(14‬وفي مكان آخر من بحوثه ورسائله نادى المام‬
‫بتأميم القنال صراحة‪ ،‬وعبر عن ذلك بقوله )تمصير القنال(‪ ،‬كما نادى بتمصير‬
‫الشركات‪ ،‬وإحلل رؤوس الموال الوطنية محل رؤوس الموال الجنبية كلما‬
‫أمكن ذلك)‪ .(15‬والتحول إلى الصناعة فورًا‪ ،‬لن ذلك من روح السلم)‪.(16‬‬
‫وطالب في نفس البحث وفي هذه الرسالة باستقلل النقد )عن السترليني(‬
‫واعتماده على رصيد ثابت من موارد مصر و ذهبها ل على أذونات الخزينة‬
‫البريطانية وعلى أوراق ل قيمة لها إل بالضمان النجليزي!‬
‫كما تحدث المام عن نظام الملكيات‪ ،‬فدعا إلى إعادة النظر في تملك‬
‫الرض‪ ،‬وطالب بتشجيع الملكيات الصغيرة‪ ،‬وتعويض ذوي الملكيات الكبيرة‪،‬‬
‫حتى يشعر الفقراء أن لهم في الوطن ما يعنيهم أمره‪ ،‬ويهمهم شأنه)‪.(17‬‬
‫ن في المؤتمرات‪ ،‬أو الرسائل‪ ،‬أو المقالت‪،‬‬
‫إن المام البنا لم يترك مناسبة‪ ،‬إ ْ‬
‫أو صحف الجماعة إل دعا إلى تحرير الفلحين والعمال والحرفيين من الظلم‬
‫والستغلل وسيطرة الشركات الجنبية‪ ،‬وإعطائهم حقوقهم المجزية ليعيشوا‬
‫هم وأبناؤهم حياة كريمة تكفل لهم التعليم والعلج والرزق الحلل والكرامة‬
‫النسانية كما نصت الية الكريمة في كتاب الله تعالى‪":‬ولقد كرمنا بني آدم‪،‬‬
‫وحملناهم في البر والبحر‪ ،‬ورزقناهم من الطيبات‪ ،‬وفضلناهم على كثير ممن‬
‫خلقنا تفضيل"‪.‬‬
‫‪ -7‬وأخيرا ً ‪-‬وليس آخرًا‪ -‬دعا المام إلى وحدة الكلمة‪ ،‬وجمع الشمل‪ ،‬ورص‬
‫‪46‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الصفوف‪ ،‬والتقاء الهيئات والمؤسسات والشخصيات على المور التي توحد‬
‫ول تفرق‪ ،‬وتجعل الشعب كله صفا ً واحدا ً وكتلة متراصة كالبنيان يشد بعضه‬
‫بعضًا‪ ،‬وأن يعذر الخ أخاه‪ ،‬والجار جاره‪ ،‬والمواطن أبناء وطنه في أي خلف‬
‫ينشب بينهم كما كان يفعل الفقهاء الكبار والئمة العظام‪ ،‬فأطلق رحمه الله‬
‫كلمته الشهيرة التي ذهبت مث ً‬
‫ل‪ ،‬فقال‪ :‬فلنتعاون على ما اتفقنا عليه‪ ،‬وليعذر‬
‫بعضنا بعضا ً فيما اختلفنا فيه‪.‬‬
‫هذه ملمح عن شخصية المام‪ ،‬وشذرات من فكره الثاقب‪ ،‬ورأيه السديد‪،‬‬
‫ونظره البعيد‪ ،‬وسبقه أبناء جيله في استشراف المستقبل‪ ،‬وهذا هو شأن‬
‫الكبار والمصلحين‪ ،‬فرحمه الله وأعلى مقامه في عليين‪ ،‬وجزاه عن أمته‬
‫وملته خير الجزاء وأحسنه‪.‬‬
‫* مفكر وكاتب إسلمي من سوريا‬
‫الهوامش‬
‫)‪ (1‬سمعت هذا من الشيخ الداعية الدكتور مصطفى السباعي‪ ،‬ومن طبيب‬
‫مصري‪ ،‬التقيته في مؤتمر انعقد في فندق انتركونتننتال بمكة المكرمة عام‬
‫‪1397‬هـ أي من حوالي ثلثين سنة‪ .‬وقد دخل غرفة نومه وهو مسجى بعد‬
‫استشهاده قبيل دفنه رحمه الله‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫)‪ (2‬كنت طالبا ً في السنة الخيرة بكلية آداب القاهرة عندما نفذ حكم العدام‬
‫في قادة الخوان المسلمين من أمثال المشرع الكبير عبد القادر عودة‪،‬‬
‫وشيخ المجاهدين محمد فرغلي وإخوانهما‪ ،‬وكانت صحف القاهرة الهرام‬
‫والجمهورية والخبار تنقل ما تكتبه الصحف العالمية في بلد السوفيت‬
‫وأوروبا وأمريكا من ابتهاجها وشماتتها بإعدام قادة وشيوخ الخوان‬
‫المسلمين‪.‬‬
‫)‪ (3‬رسالة‪ :‬دعوتنا في طور جديد‪ ،‬صدرت عام ‪ ،1942‬ص ‪ 226‬من كتاب‬
‫مجموعة رسائل المام الشهيد حسن البنا‪ ،‬الطبعة الثالثة عام ‪ ،1984‬وكل ما‬
‫ورد عن المام في هذه المذكرات مأخوذ عن هذه الطبعة‪.‬‬
‫)‪ (4‬رسالة‪ :‬هل نحن قوم عمليون ‪ 1353‬هـ ‪ ،1934‬من مجموعة الرسائل‪.‬‬
‫)‪ (5‬رسالة‪ :‬المؤتمر الخامس عام ‪ 1941‬ص ‪ 213‬من كتاب مجموعة‬
‫الرسائل‪.‬‬
‫)‪ (6‬مشكلتنا في ضوء النظام السلمي‪ ،‬ص ‪ 308‬من مجموعة الرسائل‬
‫صدرت ‪.1948‬‬
‫)‪ (7‬رسالة‪ :‬المؤتمر السادس ص ‪ 220‬من مجموعة الرسائل صدرت عام‬
‫‪.1941‬‬
‫)‪ (8‬كلمة المام في اجتماع رؤساء المناطق الذي عقده عام ‪1364‬هـ‬
‫الموافق ‪ 1945‬ص ‪ 252‬من كتاب مجموعة الرسائل‪.‬‬
‫)‪ :(9‬رسالة دعوتنا ص ‪ 24‬من مجموعة الرسائل )الطبعة الثالثة ‪1404‬هـ‬
‫‪1984‬م(‬
‫)‪ (10‬رسالة‪ :‬المؤتمر الخامس الذي ألقى فيه المام خطابه الجامع عام‬
‫‪1938- 1357‬م‪ ،‬ص ‪ 142‬من مجموعة الرسائل‪.‬‬
‫)‪ (11‬المؤتمر السادس عام ‪ 1941‬ص ‪ 231- 230‬عن مجموعة الرسائل‪.‬‬
‫)‪ (12‬المؤتمر السادس ص ‪.208‬‬
‫)‪ (13‬المرجع السابق ص ‪.209‬‬

‫‪47‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪ (14‬رسالة‪ :‬اجتماع رؤساء المناطق عام ‪ 1945‬ص ‪.261‬‬
‫)‪ (15‬رسالة‪ :‬النظام القتصادي ص ‪ 346‬عن مجموعة الرسائل‪.‬‬
‫)‪ (16‬المصدر السابق ص ‪ 347‬عام ‪.1948‬‬
‫)‪ (17‬رسالة‪ :‬النظام القتصادي ص ‪ 349‬عام ‪.1948‬‬
‫=========‬
‫أعلم الخوان المسلمين ـ ‪1‬‬
‫ماذا تعرف عن حسن البنا‬
‫د‪.‬خالد الحمد *‬
‫التعرف على شخصية الرجال العظام الذين تركوا بصماتهم على هذه المة‬
‫ضروري ‪ ،‬من أجل تلمس آثاره ‪ ،‬والستفادة من تجاربه ‪ ،‬فهو إنسان عاش‬
‫في ظروفنا تقريبا ً‬
‫ولكنه أعطى أكثر مما نعطي بآلف المرات ‪ ،‬فما سر ذلك !!؟‬
‫مولده)( ‪ :‬ولد حسن البنا في اكتوبر )‪ (1906‬بمحافظة البحيرة ببلدة‬
‫المحمودية ‪ ،‬والده الشيخ أحمد عبد الرحمن البنا ‪ ،‬كان عالما ً له عدة مؤلفات‬
‫في كتب الحديث ‪ ،‬منها ) بدائع المنن في جمع وترتيب مسند الشافعي‬
‫والسنن ( ‪ ،‬ورتب مسند أحمد وشرحه )(‪ ،‬وإماما ً ومدرسا ً في المسجد ‪،‬‬
‫ومتمرسا ً في إصلح الساعات ‪...‬‬
‫تعليمه ‪:‬‬
‫أكمل حسن البنا أكبر أولد أبيه تعليمه النظامي في الثامنة بكّتاب مدرسة‬
‫الرشاد الدينية ‪ ،‬وكان معلمه الشيخ محمد زهران من المؤثرين فيه ‪ .‬كما‬
‫حفظ القرآن على والده ‪...‬‬
‫التحق بالمدرسة العدادية في الثانية عشرة من عمره ‪ ،‬وانضم إلى أول‬
‫جمعية دينية ‪ ،‬وكان معلمه الشيخ محمد عبد الخالق قد أسس ) جمعية‬
‫الخلق الدبية ( وكان هدفها إيقاظ شعور أعضائها إزاء المخالفات الخلقية ‪...‬‬
‫ولم تمض فترة طويلة حتى صار حسن البنا رئيسا ً لها ‪..‬‬
‫توسعت الجمعية وصار اسمها ) جمعية منع المحرمات ( لتشمل سائر أنحاء‬
‫البلدة ‪ ،‬وكانت ترسل خطابات سرية تحمل طابع الوعيد لمن يخالفون‬
‫الخلق السلمية ‪...‬‬
‫وفي هذه الفترة شهد أول حلقة ذكر صوفية على الطريقة الحصافية ‪..‬وقرأ‬
‫كل ماكتب عن مؤسس الطريقة والصوفية ‪...‬‬
‫أسس ) الجمعية الحصافية الخيرية ( وصار أمينا ً لها في الثالثة عشرة من‬
‫عمره ‪ ،‬وكان من أهدافها مقاومة أعمال المنصرين ‪..‬‬
‫التحق بدار المعلمين الولية بدمنهور وانكب على دراسة المام الغزالي‬
‫يرحمه الله ‪...‬واستجابة لرغبة أساتذته وافق على استمراره في التعليم‬
‫العالي بدار العلوم بالقاهرة عام )‪ (1923‬وكان عمره ستة عشر عاما ً ‪...‬‬
‫اعتاد البنا أن يعتز بتجاوزه حدود متطلبات برامجه الدراسية ‪ ،‬وصار يكثر من‬
‫القراءة المستفيضة في السيرة النبوية والبطولت التاريخية ‪ ،‬والجهاد في‬
‫سبيل الله ‪...‬‬
‫في العاشرة من عمره ‪،‬حمل الشرطة على تحطيم تمثال لمرأة شبه عارية‬
‫في قارب نهري ‪...‬‬
‫دار العلوم بالقاهرة ‪:‬‬
‫في القاهرة اتصل مع أتباع طريقته الصوفية الحصافية ‪ ،‬ولكن سرعان ماتبين‬
‫له أنها غير مجدية ‪ ،‬فالتحق ب ) جمعية مكارم الخلق السلمية ( ولكنها لم‬
‫تشبع نهمه وشغفه بالصلح والدعوة إلى الله ‪...‬ولم تكن كافية لديه لمواجهة‬
‫‪48‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مشكلة الفجوة التي بدت له تفصل بين المسلمين وعقيدتهم وتعاليمها ‪...‬‬
‫ثم نظم مجموعة من طلبة الزهر ودار العلوم الراغبين في الوعظ‬
‫والرشاد ‪ ،‬دخلوا المساجد واعظين ‪ ...‬ثم تبين له أن دخول المساجد ليكفي‬
‫فدخلوا المقاهي ‪ ،‬وسافروا إلى القرى والمراكز خارج القاهرة ‪...‬يدعون‬
‫المسلمين إلى اللتزام بدينهم ‪...‬‬
‫وآلمه ابتعاد الشباب المتعلم عن الحياة السلمية ] وظل هذه الموضة حتى‬
‫نهاية عقد الستينات من القرن العشرين [ ‪ ،‬وطلب مشورة الكبار مثل محب‬
‫الدين الخطيب ‪ ،‬وفريد وجدي وأحمد تيمور باشا ‪ ...‬وأخيرا ً حمل مخاوفه‬
‫وآلمه إلى مشايخ جامعة الزهر ‪ ،‬وانتقد بمرارة معارضتهم غير الفعالة‬
‫واستسلمهم ) للتيارات التنصيرية واللحادية ( ‪...‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫مدرس في السماعيلية ‪:‬‬
‫انتهى من دراسته في دار العلوم في صيف )‪ (1927‬وهو في الحادية‬
‫والعشرين ‪ ،‬ولم يقبل اللتحاق بالبعثات إلى الخارج ‪ ،‬وقبل التعيين في‬
‫السلك المدرسي بمصر ‪ ،‬كمدرس للغة العربية في مدرسة السماعيلية‬
‫البتدائية الميرية في )‪ (19/9/1927‬واستمر في السلك المدرسي حتى‬
‫استقالته في عام )‪1946‬م( ‪..‬‬
‫كان يعلم التلميذ في النهار ‪ ،‬ويعلم الباء في الليل ‪...‬وكان من منهجه أن‬
‫يخطب في الناس ‪ ،‬ثم يجمع من لحظ عليه الهتمام بخطبته في مكان آخر‬
‫وأعداد قليلة يتابع معهم التربية والعداد والتكوين ‪ ...‬وكان يرتاد المقاهي‬
‫يبحث فيها عمن يستمع له ليبلغه دعوته ‪...‬‬
‫عمل مندوبا ً لمجلة الفتح التي أصدرها محب الدين الخطيب ‪ ،‬وزاد اهتمامه‬
‫بجمعية الشبان المسلمين ‪...‬‬
‫تأسيس جماعة الخوان المسلمين ‪:‬‬
‫وفي شهر ذي القعدة )‪ (1928‬اجتمع ستة أعضاء من أهالي السماعيلية‬
‫يعملون في المعسكر البريطاني ‪ ،‬ومعهم الستاذ حسن البنا وأعلنوا رسميا ً‬
‫افتتاح جمعية الخوان المسلمين وكان هدفها في السنوات الثلث الولى‬
‫زيادة عدد العضاء ‪ ،‬وبعد أربع سنوات انتشرت فروع الجمعية في بور‬
‫سعيد ‪ ،‬والسويس ‪ ،‬وابي صوير ‪ ،‬وشبراخيت ‪ ،‬والقاهرة ‪..‬‬
‫نقل البنا إلى القاهرة ‪ ،‬وكان أخوه ) عبد الرحمن البنا ( يرأس جمعية النهضة‬
‫السلمية ‪ ،‬وانضمت إلى جماعة الخوان المسلمين ‪ ،‬وصارت قيادة الجمعية‬
‫في القاهرة ‪...‬واختار نائبا ً له في السماعيلية ‪...‬‬
‫كان حسن البنا مدرسا ً في النهار ‪...‬ويتوجه إلى المركز العام في الصبح قبل‬
‫المدرسة ليقضي بعض المور ‪ ،‬ثم يعود إليه بعد المدرسة ‪ ،‬وكان يحاضر في‬
‫تفسير القرآن بين المغرب والعشاء لضيوف المركز من الفقراء الذين لم يتح‬
‫لهم التعليم ‪...‬‬
‫انعقد المؤتمر الول لجمعية الخوان المسلمون في مايو )‪ ، (1933‬وكان جل‬
‫اهتمامه مناقشة النشاط التنصيري ووسائل محاربته ‪ ،‬وفي المؤتمر الثاني‬
‫خلل العام نفسه خول المركز العام إنشاء مطبعة صغيرة للخوان المسلمين‬
‫‪...‬واسست ) مجلة الخوان المسلمين ( ‪..‬وبعدها ) مجلة النذير ( وقامت‬
‫المطبعة بطبع كتب الرسائل ‪...‬‬
‫ثم كان المؤتمر الثالث في )‪ (1935‬والرابع في )‪ ، (1837‬وكان المؤتمر‬

‫‪49‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الخامس في )‪.. (1939‬‬
‫أنشات الجوالة التي بدأت في السماعيلية منبثقة عن التدريبات الرياضية ‪،‬‬
‫ثم أنشئت الكتائب عام )‪.... (1937‬‬
‫أما المؤتمر الخامس فقد عني بالتكوين والعداد والختيار ‪...‬ووضح من خلله‬
‫أن السلم نظام جامع كامل بذاته وأنه الكلمة الخيرة في كل مناحي الحياة‬
‫وأن أحكامه مستمدة من الكتاب والسنة ‪...‬وإن السلم صالح لكل زمان‬
‫ومكان ‪...‬وقال حسن البنا عن ذلك ‪:‬‬
‫) دعوتنا رسالة سلفية وطريقة سنية وهيئة سياسية ومنظمة رياضية ووحدة‬
‫ثقافية وشركة اقتصادية وفكرة اجتماعية ( ‪ ...‬كما تطلع المؤتمر الخامس‬
‫إلى مرحلة التنفيذ ‪...‬ووصف المؤتمر الخامس الجماعة بأنها هيئة سياسية ‪...‬‬
‫مع الضباط الحرار ‪:‬‬
‫كانت الصداقة بين البنا وعزيز المصري من المتانة بحيث حدت بالبنا على‬
‫عرض وساطته عام) ‪ ( 1940‬بين عزيز المصري ومجموعة من شباب ضباط‬
‫الجيش المتذمرين الذين عرفوا فيما بعد بالضباط الحرار ‪...‬‬
‫ويبدو أن أنور السادات أول من قابل البنا من الضباط الحرار ‪ ،‬في أحد‬
‫ً‬
‫نوادي الضباط بمعسكر خارج القاهرة ‪ ،‬وكان مقررا ً أن يقدم البنا خطابا غير‬
‫رسمي في حفل مولد الرسول ‪... r‬‬
‫وفي خريف )‪ (1940‬قابل السادات عزيز المصري في عيادة الدكتور‬
‫) ابراهيم حسن ( الوكيل الثاني للخوان ‪ ،‬وقد ناقش الثنان محنة مصر تحت‬
‫الحتلل البريطاني واتفقا على أن ل أمل في شيء سوى انقلب يقوم به‬
‫الجيش ‪...‬‬
‫كان ) عبد المنعم عبد الرؤوف ( أحد الضابطين اللذين قبض عليهما مع عزيز‬
‫المصري ‪ ،‬وكان صديقا ً للسادات وعزيز المصري ‪ ،‬وبعد القبض على‬
‫السادات )‪ (1942‬صار عبد المنعم عبد الرؤوف ضابط التصال بين الجيش‬
‫والخوان ‪..‬ثم صار عضوا ً كامل ً في الجماعة ‪ ،‬واحتل مركزا ً قياديا ً في‬
‫الصفوف المامية للضباط المتذمرين ‪...‬‬
‫الخوان في حرب فلسطين ‪:‬‬
‫في )‪ (25‬ابريل )‪ (1948‬سافرت الكتيبة الولى من الخوان المسلمين‬
‫للجهاد ضد الصهاينة على أرض فلسطين ‪ ...‬وابلت بلء حسنا ً شهد به اللواء )‬
‫محمد علي المواوي ( واللواء ) فؤاد صادق ( من كبار قادة الجيش المصري‬
‫يومذاك ‪...‬ومن اشهر معاركهم ) التبة ‪ (86‬و )عصلوج ( وغيرها ‪...,‬‬
‫وفي ديسمبر )‪ (1948‬م حلت جماعة الخوان المسلمين واعتقل المجاهدون‬
‫في معتقلت سيناء ‪ ...‬بعد أن جلبوهم من ساحات القتال ضد الصهاينة ‪...‬‬
‫وفي )‪ (28/12/1948‬اغتال ) عبد المجيد أحمد حسن ( النقراشي باشا‬
‫رئيس الوزراء ‪ ،‬وانطلقت في جنازة النقراشي صيحات )الموت للبنا ( ‪..‬‬
‫‪ .‬مع أن حسن البنا أعلن استنكار الحادث في كتاب مفتوح وجهه إلى وزارة‬
‫الداخلية ‪...‬‬
‫)‪(6 /‬‬
‫وفي )‪ (2/1949/ 12‬تلقى حسن البنا استدعاء مجهول ً إلى المركز العام‬
‫لجمعية الشبان المسلمين ‪ ،‬وعلى قارعة الطريق أطلق عليه الرصاص وهو‬
‫يهم ركوب سيارة الجرة ‪ ،‬توفي بعدها بدقائق في أحد المشافي القريبة‬

‫‪50‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪...‬يرجمه الله ‪ ...‬ولم يقدم أحد من الجناة إلى المحكمة إل بعد ثورة )‪(1952‬‬
‫‪.....‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫حسن الترابي‪ ..‬حين يغرق في بحور السياسة!‬
‫مواقع أخرى*‬
‫أراد أحد هم أن يلخص رأيه في حسن الترابي فقال عنه‪" :‬إنه من أفضل‬
‫المفكرين في العالم‪ ،‬ومن أسوأ السياسيين فيه كذلك"‪.‬‬
‫ورغم ما في هذا الوصف من مبالغة واضحة فإنه الكلمة الفتتاحية النسب‬
‫لفك شفرة حياة الرجل؛ ومن ثم فهم ومعرفة طبيعة وأبعاد هذه الشخصية‬
‫التي ملت الدنيا‪ ،‬وشغلت الناس في عالمنا السلمي‪ ،‬وربما العالم كله‬
‫طوال عقد التسعينيات المنصرم‪ ،‬كذلك تفهم واستيعاب ما انتهت إليه تجربته‬
‫والتجربة السلمية عموما في السودان التي يصعب تصورها بشكل صحيح إل‬
‫من خلل إدراك العلقة الجدلية بين الفكر والسياسة في حياة هذا الرجل‪.‬‬
‫البداية‪ ..‬تدل على المسيرة‬
‫سافر لوربا‪ ،‬وتنقل بين أكثر من بلد فيها‪ ،‬فنال الماجستير من جامعة لندن‬
‫صل صنوفا شتى من المعارف‬
‫والدكتوراة من جامعة السوربون‪ ،‬وح ّ‬
‫والثقافات الغربية حتى عده خصومه من السلميين متغربا‪ ،‬وليس شيخا‬
‫أصوليا‪.‬‬
‫ُولد د‪ .‬حسن عبد الله الترابي سنة ‪ 1932‬لعائلة كبيرة في منطقة كسل‬
‫عرفت بالعراقة في العلم والدين‪ ،‬فكان والده أحد أشهر قضاة الشرع في‬
‫ُ‬
‫عصره‪ ،‬وأول سوداني حاز الشهادة العالمية‪ .‬وجمع في مقتبل حياته أطرافا‬
‫من العلوم والمعارف لم تكن ميسرة لبناء جيله خاصة في السودان؛ فتدرج‬
‫في سلك التعليم حتى حصل على شهادة عليا في القانون‪ .‬سافر بعدها‬
‫لوربا‪ ،‬وتنقل بين أكثر من بلد فيها‪ ،‬فنال الماجستير من جامعة لندن‬
‫والدكتوراة من جامعة السوربون‪ ،‬وأجاد النجليزية والفرنسية واللمانية‪،‬‬
‫صل صنوفا شتى من المعارف والثقافات الغربية حتى عده خصومه من‬
‫وح ّ‬
‫السلميين متغربا‪ ،‬وليس شيخا أصوليا‪.‬‬
‫وبعد عودته إلى وطنه تولى الترابي عمادة كلية الحقوق بجامعة الخرطوم‬
‫لتبدأ محطته الفكرية والحركية الولى‪ ،‬إذ جاءته فرصة تولي القيادة الفكرية‬
‫والحركية للحركة السلمية بعد أن استقال "الرشيد الطاهر" المراقب العام‬
‫للخوان المسلمين من منصبه سنة ‪ ،1964‬وتحول إلى حزب المة ليصبح‬
‫بعد ُ نائبا للرئيس النميري!‬
‫الجانب المفكر!!!!!‬
‫والترابي المفكر )وليس السياسي( يعتبره الكثيرون المفكر الول ‪-‬في جيله‪-‬‬
‫الذي استطاع على المستوى النظري بلورة رؤية فكرية متكاملة منفتحة على‬
‫العالم‪ .‬مقتربة من الواقع‪ ،‬قادرة على الستجابة لتحديات العصر أيا كان‬
‫تقييمنا لتفاصيلها على الرغم من أنه حينما حاول تطبيقها بنفسه جاءت أقل‬
‫كثيرا مما توقع أشد خصومه!‬
‫والترابي في كتاباته أقل منه كثيرا في محاضراته وخطبه‪ ،‬يصفه من سمعوه‬
‫بمن فيهم خصومه‪ -‬بأنه ذو شخصية آسرة‪ ،‬متحدث بارع‪ ،‬يجيد الخطابة‪،‬‬‫فصيح اللسان‪ ،‬سريع العارضة‪ ،‬قوي الحجة‪ ،‬واسع الثقافة‪ ،‬لديه القدرة على‬
‫أن يخلب أذهان مستمعيه‪ ،‬ومع ذلك فإن كتاباته ُتعد ّ ‪-‬مقارنة بالكتابات‬

‫‪51‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫السلمية التي صدرت متزامنة‪ -‬على درجة من الهمية بما تحمله من أفكار‬
‫ونظريات تجديدية‪ ،‬حتى إن عبد الوهاب الفندي في كتابه "ثورة الترابي‪:‬‬
‫السلم والقوة في السودان" وهو يقرر أن الحركة السلمية لم تقدم في‬
‫فترة السبعينيات أي كتاب له قيمة‪ ..‬يستثني كتاب الترابي "الصلة عماد‬
‫الدين" الذي كان المحاولة الولى ‪-‬وإن وصفها بأنها محاولة خجولة‪ -‬لنتاج‬
‫عمل أيديولوجي ذي قيمة!‬
‫ملمح مشروعه‬
‫دمها الترابي تحت نفس العناوين جاءت في معظمها‬
‫لفكار والراء التي ق ّ‬
‫مخالفة ومفارقة تماما لكل ما شاع واستقر في أوساط هذه الحركات بل‬
‫ولدى المؤسسات الدينية‬
‫رغم أن المشروع الفكري للترابي يقوم على فكرة محورية أساسها تجديد‬
‫الدين‪ ،‬وهو التجديد القائم على فهم الواقع والتغيرات والتجارب النسانية‬
‫والتوفيق بين الثابت المطلق والمتغير النسبي‪ ،‬وهي نفس المنطلقات التي‬
‫اتخذتها الحركات السلمية عنوانا لمشروعاتها الفكرية‪ ..‬فإن الفكار والراء‬
‫دمها الترابي تحت نفس العناوين جاءت في معظمها مخالفة ومفارقة‬
‫التي ق ّ‬
‫تماما لكل ما شاع واستقر في أوساط هذه الحركات بل ولدى المؤسسات‬
‫الدينية الرسمية أيضا‪.‬‬
‫فالترابي ل يتردد في كتابه "تجديد الفكر السلمي" عن الهجوم على الفكر‬
‫سمه بالغراق في التجريدية‪ ،‬والخروج من التاريخ‪ ،‬والنفصال‬
‫السلمي وو ْ‬
‫عن الواقع‪ ،‬ويعتبر أن هذا الفكر "القديم" كان استجابة لعصور مضت لم تعد‬
‫موجودة الن؛ ومن ثم فهو بحاجة إلى تجديد شامل يتجاوز الشكليات‬
‫والمظاهر التي افتتن بها المفكرون السلميون المعاصرون؛ الذين ل يتردد‬
‫الترابي في الهجوم عليهم ووصفهم بالقصور وضعف القدرة على التنظير‬
‫والتفكير؛ مثلهم مثل بقية أبناء الحركات السلمية التي يطولها اتهام الترابي‬
‫بالجمود والقصور الفكري‪ ،‬كما أن قادتها ‪-‬في رأيه‪ -‬أهل ثقافة وإدارة‬
‫وسياسة أكثر منهم أهل علم وتفكر وتأمل‪ ،‬وهو ما قد يعني‪-‬وربما كان هذا‬
‫المقصود‪ -‬أحقيته بلقب المنظر والمفكر الوحد للحركة السلمية؛ على القل‬
‫في بلده السودان!‬
‫سقف التجديد‪ ..‬سماء مفتوحة!‬
‫)‪(1 /‬‬
‫والتجديد عند الترابي يجب أن يمتد إلى كل جوانب الدين‪ ،‬فهو يدعو مثل في‬
‫محاضرته "قضايا فكرية وأصولية" إلى ثورة تجديدية شاملة للفقه السلمي‬
‫الذي يصفه بالجمود والتقليد واستحضار القديم والمتنان به‪ ،‬وحصر الدين في‬
‫تقاليد القدماء‪ ،‬ويعلن بل مواربة ضرورةَ تجاوز الموروث الفقهي كله باعتبار‬
‫أن التنقيب فيه لن يغني عن ضرورة إيجاد فتاوى جديدة عصرية‪.‬‬
‫وخط التجديد يمده الترابي على استقامته حتى يصل به إلى التجديد في‬
‫أصول الفقه نفسها‪ ،‬والدعوة إلى بناء منهج أصولي جديد للجتهاد بعد أن صار‬
‫من غير الممكن للمنهج القديم الستجابة لبناء المجتمع المعاصر وقد خالفه‬
‫في دعوته لتجديد أصول الفقه علماء معتبرون وقدموا نقدا علميا لمنهجه‪.‬‬
‫تتجاوز آراء الترابي في قضية السنة النبوية في كثير من جوانبها التصور‬
‫الصولي السلفي المعاصر لها‪ .‬فهو ل يعترف مثل بخبر الحاد كحجة في‬
‫زم من أوامر النبي صلى الله عليه‬
‫زم وغير المل ِ‬
‫الحكام‪ ،‬ويفرق بين المل ِ‬
‫‪52‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وسلم ونواهيه ول يعطيها كلها حد اللزام‪ ،‬ويفرق أيضا بين ما ورد عن النبي‬
‫كرسول ومشّرع وبين ما ورد عنه كبشر ل يلزمنا في شيء‪ ،‬ويطالب بإعادة‬
‫النظر جملة في علوم الحدي‬
‫والمنهج الجديد ‪-‬الذي يتصوره الترابي‪ -‬متجاوز لكل التراث السلمي‪ ،‬ول‬
‫يحتاج ‪-‬في رأيه‪ -‬إلى أن نطلب له شاهدا من التاريخ أو سابقا من السلف‪.‬‬
‫فالتراث الديني عند الترابي فيما بعد التنزيل )أي القرآن والسنة( كله من‬
‫كسب المسلمين‪ ،‬ول بد أن يتطور مع الزمان تبعا لختلف البيئات الثقافية‬
‫والجتماعية والمادية‪.‬‬
‫وتتجاوز آراء الترابي في قضية السنة النبوية في كثير من جوانبها التصور‬
‫الصولي السلفي المعاصر لها‪ .‬فهو ل يعترف مثل بخبر الحاد كحجة في‬
‫زم من أوامر النبي صلى الله عليه‬
‫زم وغير المل ِ‬
‫الحكام‪ ،‬ويفرق بين المل ِ‬
‫وسلم ونواهيه ول يعطيها كلها حد اللزام‪ ،‬ويفرق أيضا بين ما ورد عن النبي‬
‫كرسول ومشّرع وبين ما ورد عنه كبشر ل يلزمنا في شيء‪ ،‬ويطالب بإعادة‬
‫النظر جملة في علوم الحديث‪ ،‬ويدعو إلى إعادة صياغتها مرة أخرى بعد‬
‫تنقيح مناهج الجرح والتعديل ومعايير التصحيح والتضعيف‪ ..‬ومن ضمن ما‬
‫يقترحه في هذا الصدد إعادة تعريف مفهوم الصحابة‪ ،‬وعدم العتراف بقاعدة‬
‫أساسية عند المحدثين تنص على أن كل الصحابة عدول؛ وهو ما أثار عليه‬
‫ثائرة السلفيين حتى اعتبره بعضهم من منكري السنة النبوية‪ ،‬بل وأّلف أحد‬
‫قيادات الخوان بالسودان كتابا خاصا أسماه‪" :‬الصارم المسلول في الرد‬
‫على الترابي شاتم الرسول"!!‬
‫من العلمانية‪ ..‬على مرمى حجر‬
‫وكان الترابي أول من طرح ‪-‬من بين السلميين‪ -‬فكرة إعادة صياغة السلم‬
‫وتكييفه بحسب العادات والعراف والسمات الخاصة بكل شعب بحيث يصبح‬
‫السلم نسخا متباينة بحسب طبيعة هذه الشعوب مع الحتفاظ بالقاسم‬
‫المشترك الذي يوحد بين هذه النسخ‪ ،‬فتصبح بإزاء إسلم سوداني وآخر‬
‫مصري وثالث أوربي‪ ...‬وهكذا‪.‬‬
‫ويدعو الترابي إلى تأسيس ما يسميه بالفقه الشعبي‪ ،‬وهو فقه ل تكون‬
‫صياغته حكرا على من يسميهم برجال الدين‪ ،‬ول يكون لهم فيه ميزة عن‬
‫غيرهم من عموم المسلمين؛ إذ يكون الجماع فيه إجماع الشعوب المسلمة‬
‫وليس إجماع الفقهاء؛ وهو ما يعني أنه يعيد تعريف الجماع وهو الصل الثالث‬
‫من أصول الفقه ليصبح إجماع الشعب )أو ما يطلق عليه الرأي العام وفطرة‬
‫المسلمين( بديل عن إجماع الفقهاء‪.‬‬
‫وللترابي جملة من الراء الفكرية والفتاوى الفقهية تجعله في نظر البعض‬
‫أقرب للفكر العلماني منه إلى الفكر الصولي السلفي الذي دائما ما ينسب‬
‫إليه‪ .‬فهو في قضايا المرأة يتبنى خطابا أقرب إلى حركات تحرير المرأة‬
‫والحركات النسوية المعاصرة في الغرب منه إلى الخطاب السلمي أو حتى‬
‫الشرقي‪ ،‬حتى يصل فيه إلى التأكيد على المساواة المطلقة بين الرجل‬
‫والمرأة حتى في أصل الخلقة!‬
‫يدعو الترابي إلى تأسيس ما يسميه بالفقه الشعبي‪ ،‬وهو فقه ل تكون‬
‫صياغته حكرا على من يسميهم برجال الدين‪ ،‬ول يكون لهم فيه ميزة عن‬
‫غيرهم من عموم المسلمين؛ إذ يكون الجماع فيه إجماع الشعوب المسلمة‬
‫وليس إجماع الفقهاء‬
‫ويدعو إلى حرية المرأة في العمل والملبس )حيث يعتبر الحجاب خاصا بنساء‬
‫النبي( والختلط‪ ..‬وكان تنظيمه ‪-‬الجبهة السلمية‪ -‬أول تنظيم إسلمي يقبل‬
‫‪53‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الختلط حتى داخل بنيته التنظيمية!!‬
‫والمذهل أيضا أن الترابي ‪-‬ذلك المنعوت بالصولية!‪ -‬كان من أوائل من قبلوا‬
‫بمفهوم المواطنة والذي يعني المساواة بين أبناء الوطن الواحد دون التمييز‬
‫بينهم على أساس ديني‪ ،‬بل وطبقه فعليا في أوساط السلميين حتى قبل‬
‫الستيلء على السلطة‪ ،‬إذ فتحت الجبهة السلمية عضويته لغير المسلمين‪،‬‬
‫ونصت على ذلك في دستورها؛ وهو ما دفع تيارات إسلمية الخرى إلى‬
‫اتهامه بالخروج على أصول السلم وثوابت الشريعة باعتماده عقيدة‬
‫المواطنة بدل من عقيدة التوحيد‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫كما كان الترابي من أسبق السلميين إلى إعلن رفض حد الردة‪ ،‬بل ورفض‬
‫أي عقوبة قانونية على من بدل دينه‪ ،‬واعتبر أن ذلك يدخل في باب حرية‬
‫الفكر والعتقاد‪.‬‬
‫أما في مجالت البداع والفنون فقد كان للترابي في رسالتيه )قيم الدين‬
‫ورسالية الفن( و)نمارق إسلمية( جملة من الراء غاية في التحررية‪ ،‬فهو‬
‫يجيز بل تحفظ كل أنواع الفنون طالما ل تؤدي إلى محظور أخلقي‪ ،‬ويدعو‬
‫إلى تصالح جماهير المسلمين مع الفن الذي يراه وسيلة للصلح والتغيير‬
‫والدعوة إلى الله‪.‬‬
‫والترابي المفكر منطلق ومتحرر من كل قيد أو زمام؛ وهو ما جعله مثار‬
‫صدمة وقلق دائم للجميع‪ ،‬خاصة السلميين الذين كانت معظم خصوماته‬
‫ومعاركه الفكرية معهم فطالته لئحة التهامات الشائعة‪ :‬الماسونية‪ ،‬واللحاد‪،‬‬
‫وإنكار السنة‪ ،‬وإفساد النساء‪ ،‬والتحلل الخلقي‪ ..‬حتى إن جماعة الخوان‬
‫المسلمين بالسودان ‪-‬التي كان قائدا لها يوما ما‪ -‬أصدرت بيانا نشر سنة‬
‫‪ 1988‬تؤكد فيه أن الخلف بين الخوان والترابي خلف في الصول‪ ،‬ووصفه‬
‫أحد الكتاب السلفيين بأنه يكرر ما فعله مارتن لوثر مع الكنيسة الكاثوليكية‪،‬‬
‫ويؤسس لما أسماه بالبروتستانتية السلمية!‬
‫غير أن هذا لم يمنع ‪-‬في الوقت نفسه‪ -‬الكثير من السلميين من النظر‬
‫للترابي باعتباره مدرسة تجديدية إسلمية مستقلة بذاتها‪ ،‬حتى إن اللبناني‬
‫"فتحي يكن" أحد القيادات الفكرية والحركية البارزة للخوان المسلمين أقر‬
‫بأن الترابي )بجانب الغنوشي وسيد قطب( مدرسة تجديدية مستقلة بذاتها‬
‫من ضمن ما أسماه بالمدارس التجديدية للخوان المسلمين!‬
‫السياسي‪ ..‬الوجه الخر‬
‫أراد الترابي أن يجمع بين الفكر والسياسة‪ ،‬فانتقل من دور المفكر "الحر"‬
‫ليلعب دور مفكر "تحت الطلب" يفكر ويجتهد ليوظف أفكاره واجتهاداته‬
‫لمشروعه السياسي‪ ،‬فبدا سياسيا حتى وهو يفكر ويجتهد‪ ،‬ليقدم المشروعية‬
‫والعقلنية والغطاء اليديولوجي لحركته السياسية‪ .‬وعبثا حاول الترابي أن‬
‫يمسك العصا من منتصفها فيبقى المفكر وا‬
‫غير أن الترابي لم يقنع بدور المفكر الذي يفكر وينظر ويجتهد‪ ،‬ولم يقنع أيضا‬
‫أن تقوم على أفكاره دولة )كما فعلت ثورة النقاذ(‪ ،‬ولم يقبل بدور المرشد‬
‫والموجه والمنظر الذي يعلو على السياسة وإن احتفظ بدور فاعل فيها كما‬
‫فعل آية الله الخوميني ‪-‬مثل‪ -‬الذي ظل حاكما للعبة السياسية برمتها في‬
‫إيران حتى وفاته دون أن يتورط كمرجع ومرشد ديني في صراع الفرقاء‬
‫السياسيين‪ ،‬بل أراد الترابي أن يجمع بين الفكر والسياسة‪ ،‬فانتقل من دور‬

‫‪54‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المفكر "الحر" ليلعب دور مفكر "تحت الطلب" يفكر ويجتهد ليوظف أفكاره‬
‫واجتهاداته لمشروعه السياسي‪ ،‬فبدا سياسيا حتى وهو يفكر ويجتهد‪ ،‬ليقدم‬
‫المشروعية والعقلنية والغطاء اليديولوجي لحركته السياسية‪.‬‬
‫وعبثا حاول الترابي أن يمسك العصا من منتصفها فيبقى المفكر والسياسي‬
‫فيحفظ لنفسه مكانة متميزة بين أقرانه من المفكرين والسياسيين على‬
‫السواء‪ ،‬فهو يتميز عن المفكرين بالسلطة التي هم على بعد مسافة منها إن‬
‫لم يطلهم أذاها‪ ،‬ويفوق السياسيين بالفكر الذين هم أبعد الناس عنه‪ ،‬لكنه لم‬
‫ينجح في هذه اللعبة طويل‪ ،‬وغلب السياسي فيه على المفكر في آخر‬
‫المطاف‪ ،‬وبدا للناس في الوجه الذي قد يقبلون به‪ ،‬ولكنهم ل يحبونه؛ فهو‬
‫المناور الذي ل يستقر على رأي‪ ،‬ول يلتزم بموقف‪ ،‬والثعلب المراوغ القادر‬
‫على التلون باللون الذي يوصله لمراده‪ ،‬والنتهازي الذي يقتنص كل الفرص‬
‫ويوظفها لمصلحته الشخصية‪ ،‬والبراجماتي الذي ل يتورع عن استخدام كل‬
‫الوسائل والحيل التي تحقق له غايته‪ ،‬والميكيافيللي الذي تبرر الغاية عنده‬
‫الوسيلة‪ ...‬فوقع في التناقضات وأضر ‪-‬من حيث ل يدري‪ -‬بأفكاره‪ ،‬وبدا أن‬
‫هناك بونا شاسعا بين السياسي والمفكر في شخصية الترابي‪.‬‬
‫فالترابي الذي مل الدنيا حديثا عن أهمية الشورى واحترام رأي الشعب‬
‫عرض الحائط بهذه النظريات‬
‫وإجماعه حتى في الحكام الفقهية! ضرب ُ‬
‫والفكار التي لم تتجاوز حدود قلمه ولسانه وكان في ممارساته السياسية‬
‫مستبدا من الذين ل يحترمون آراء الخرين أو اجتهاداتهم‪ ،‬ولم يعرف إل رأيه‬
‫واجتهاده فقط لدرجة أن مشكلته الكبرى مع زملئه من قيادات الحركة‬
‫السلمية أنه كان دائم السخرية منهم‪ ،‬والستهزاء بآرائهم التي تخالف رأيه‪،‬‬
‫بمن فيهم علي عثمان طه الرجل الثاني في حركته الذي كان عرضة هو‬
‫الخر للسخرية والستهزاء بشكل متكرر‪ ،‬وعلى المل‪ ،‬رغم أنه كان مرشحا‬
‫قبل انتقاله لمعسكر البشير‪ -‬لخلفته في قيادة الحركة‪ ..‬وكانت نتيجة ذلك‬‫إعلن قيادات الحركة السلمية رفضها لسلوب الترابي‪ ،‬وتقديمها مذكرة‬
‫عرفت بمذكرة العشرة‪ -‬يطالبون فيها بتقليص سلطاته‬
‫للرئيس البشير ‪ُ -‬‬
‫والحد من استبداديته‪ ،‬رغم أن كل هؤلء القيادات كانوا من تلميذه!‬
‫)‪(3 /‬‬
‫الترابي الذي مل الدنيا حديثا عن أهمية الشورى واحترام رأي الشعب‬
‫عرض الحائط بهذه النظريات‬
‫وإجماعه حتى في الحكام الفقهية! ضرب ُ‬
‫والفكار التي لم تتجاوز حدود قلمه ولسانه وكان في ممارساته السياسية‬
‫مستبدا من الذين ل يحترمون آراء الخرين أو اجتهاداتهم‪ ،‬ولم يعرف إل رأيه‬
‫واجتهاده فقط لدرجة أن مشكلته الكبرى مع زملئه من قيادات الحركة‬
‫السلمية أنه كان دائم السخرية منهم‬
‫والترابي الذي كان ينادي بضرورة اعتزال كل من يتجاوز الستين للعمل‬
‫السياسي التنظيمي لتاحة الفرصة أمام جيل الشباب‪ ،‬ظل مصّرا ‪-‬وكان قد‬
‫قارب السبعين‪ -‬على الستحواذ على مقاليد السلطة بكاملها‪ ،‬ولم يتردد في‬
‫التخلص من جيل كامل من القيادات الشابة في حركته؛ لنهم تجرءوا وخالفوا‬
‫بعض أفكاره وتوجهاته‪ ،‬وما زال متشبثا بمقاعد السلطة تحت دعوى أن ثورته‬
‫لم تبلغ أهدافها بعد‪ ..‬وما زالت في مرحلة البداية!‬
‫والترابي الذي بدأت علقته بالرئيس نميري بالصدام الذي قضى بسببه ‪7‬‬
‫سنوات في السجن خرج ليعقد تحالفا معه صار بمقتضاه وزيرا للعدل!‬

‫‪55‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وتدرج ‪-‬وهو السلمي‪ -‬في عضوية المكتب السياسي للتحاد الشتراكي حتى‬
‫صار النائب العام للبلد ثم المستشار الخاص للرئيس نفسه‪ ..‬وكانت‬
‫المفارقة أنه هو الذي استطاع إقناعه بعد ذلك بإعلن تطبيق الشريعة‬
‫السلمية سنة ‪.1983‬‬
‫والترابي السياسي لديه القدرة على اقتناص الفرص‪ ،‬واستغلل كل الحداث‬
‫والظروف لمصلحته‪ ،‬ولديه القدرة على الختراق والتسلل وصناعة التحالفات‬
‫غير الثابتة‪ ،‬وتبني وسائل وآليات مختلفة لتحقيق مآربه يروى ‪-‬في أحد‬
‫الحوارات التي أجريت معه‪ -‬كيف استغل خطأ سب أحد الشيوعيين للرسول‬
‫صلى الله عليه وسلم‪ ،‬في تعبئة الشعب السوداني كله في معركة ضد‬
‫خصومه الشيوعيين انتهت بحل الحزب الشيوعي‪ ،‬وطرد أعضائه من‬
‫البرلمان‪.‬‬
‫الترابي الذي كان ينادي بضرورة اعتزال كل من يتجاوز الستين للعمل‬
‫السياسي التنظيمي لتاحة الفرصة أمام جيل الشباب‪ ،‬ظل مصّرا ‪-‬وكان قد‬
‫قارب السبعين‪ -‬على الستحواذ على مقاليد السلطة بكاملها‪ ،‬ولم يتردد في‬
‫التخلص من جيل كامل من القيادات الشابة‬
‫والترابي الذي كان دائم الهجوم على مصر واتهامها باستعباد أهل السودان‬
‫واستعمارهم والستعلء عليهم حتى استطاع في فترة وجوده بالسلطة‬
‫الضرار بالعلقات الستراتيجية بين البلدين‪ ،‬عاد بعد ذلك وغّير لهجته‬
‫المتشددة فدعا إلى المصالحة والوفاق‪ ،‬وقال في حوار معه أجري بعد أزمته‬
‫مع البشير‪ :‬إن القاهرة هي أحب العواصم العربية إليه‪ ،‬وأقربها إلى قلبه!‬
‫نهاية‪ ..‬رحب بها الجميع‬
‫وهكذا سارت سياسة الترابي‪ ،‬فكانت النهاية الطبيعية لهذا الصدام مع‬
‫السلطة التي جاءت لتطبق وتحقق أفكاره على أرض الواقع بعد أن أصر‬
‫على الستحواذ عليها‪ ،‬وأن يكون الصوت الوحيد المسموع في السودان كله‪،‬‬
‫وكان أول من انقلب عليه تلمذته وأتباعه الذين كانوا قبل ذلك تحت قيادته‪،‬‬
‫وعلى رأسهم الرئيس عمر البشير الذي كان عضوا بالجبهة السلمية وقت‬
‫أن قام بثورة النقاذ سنة ‪ ،1989‬وتولى مقاليد الحكم‪.‬‬
‫والن‪ ..‬لم يعد أكثر الناس تفاؤل يتوقع عودة الترابي بعد أن صار عبئا ثقيل‬
‫يود الجميع التخلص منه؛ فالحكومة ترى أنه ل وجود للستقرار مع الترابي‪،‬‬
‫والمعارضة تفضل نار الحكومة على جنته‪ ،‬ودول الجوار تحمله مسئولية كل‬
‫أزماتها مع النظام السوداني‪ ،‬والوليات المتحدة المريكية تعتبره الراعي‬
‫الول للصولية في العالم‪ ،‬والحركات السلمية تعتبره خارجا عليه‬
‫ورغم نصائح المخلصين لم يقنع الترابي بأن يترك الساحة‪ ،‬ويعتزل السياسة‪،‬‬
‫ويكتفي بدور المفكر المنصور الذي أمهله التاريخ حتى قامت على أفكاره‬
‫دولة‪ ،‬وما زال رغم كبر السن وقسوة التجارب يأمل في أن يعود مرة أخرى‬
‫إلى أضواء السلطة وبريقها بعد أن تعود البحث عن السلطة والسعي إليها‬
‫حتى لم يعد يتصور نفسه دونها‪ ،‬وهو على ثقة من أن التاريخ سيعيد معه‬
‫سيرته الولى فيخرج من المحنة‪ ،‬ويعود إلى السلطة مرة أخرى‪ .‬غير أن‬
‫الوضع يبدو مختلفا تماما عما كان عليه مع الرجل الذي كانت لديه من‬
‫المكانات والظروف المواتية ما يجعله أقرب أبناء جيله لن يحمل راية‬
‫التجديد في الفكر السلمي لول بريق السياسة حين يخطف أبصار المفكر‬
‫ويجذبه ويمل عليه قلبه فيفسد عليه أفكاره‪ ،‬خاصة حين يصر على تحقيقها‬
‫بنفسه!‬
‫والن‪ ..‬لم يعد أكثر الناس تفاؤل يتوقع عودة الترابي بعد أن صار عبئا ثقيل‬
‫‪56‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يود الجميع التخلص منه؛ فالحكومة ترى أنه ل وجود للستقرار مع الترابي‪،‬‬
‫والمعارضة تفضل نار الحكومة على جنته‪ ،‬ودول الجوار تحمله مسئولية كل‬
‫أزماتها مع النظام السوداني‪ ،‬والوليات المتحدة المريكية تعتبره الراعي‬
‫الول للصولية في العالم‪ ،‬والحركات السلمية تعتبره خارجا عليها‪ ،‬حتى‬
‫الجبهة السلمية التي صارت قياداتها التاريخية تعتبره مرحلة ل يجب التوقف‬
‫عندها كثيرا‪ ،‬وقبل ذلك وبعده‪ :‬التاريخ الذي قضت سنته بذلك‪.‬‬
‫‪-------------------------‬‬‫)‪(4 /‬‬
‫رأي خاص ‪ -‬بقلم حسام تمام عن موقع إسلم أون لين‪.‬نت بتصرف‬
‫)‪(5 /‬‬
‫حسن الخاتمة وسائلها وعلماتها والتحذير من سوء الخاتمة ‪...‬‬
‫ضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد المطلق ) الستاذ بجامعة المام‬
‫محمد بن سعود السلمية‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫ً‬
‫الحمد لله الذي وسعت رحمته كل شيء وأحصى كل شيء عددا رحم من‬
‫شاء من عباده فهيأ لهم في الدنيا ما يرفع به درجاتهم في الخرة فثابروا‬
‫على طاعته واجتهدوا في عبادته إن أصابتهم سراء شكروا فكان خيرا ً لهم‬
‫وإن أصابتهم ضراء صبروا‪ ،‬فكانوا ممن قال الله فيهم‪) :‬إنما يوفى الصابرون‬
‫أجرهم بغير حساب( ]الزمر‪ .[10:‬وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله المبعوث‬
‫رحمة للعالمين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ً كثيرا… أما‬
‫بعد‪ :‬فإن نصيب النسان من الدنيا عمره‪ ،‬فإن أحسن استغلله فيما ينفعه‬
‫في دار القرار فقد ربحت تجارته‪ ،‬وإن أساء استغلله في المعاصي والسيئات‬
‫حتى لقى الله على تلك الخاتمة السيئة فهو من الخاسرين‪ ،‬وكم حسرة تحت‬
‫التراب‪ ،‬والعاقل من حاسب نفسه قبل أن يحاسبه الله وخاف من ذنوبه قبل‬
‫أن تكون سببا ً في هلكه‪ ،‬قال ابن مسعود‪ :‬المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد‬
‫تحت جبل يخاف أن يقع عليه‪] .‬البخاري ‪ 11/88،89‬ومسلم أيضًا[‪ .‬وكم‬
‫شخص أصر على صغيرة فألفها وهانت عليه ولم يفكر يوما ً في عظمة من‬
‫عصاه فكانت سببا ً في سوء خاتمته‪ ،‬قال أنس بن مالك رضي الله عنه‪ :‬إنكم‬
‫تعملون أعمال ً هي أدق في أعينكم من الشعر كنا نعدها على عهد رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم من الموبقات ]البخاري ‪ .[11/283‬وقد نبه الله في‬
‫كتابه جميع المؤمنين إلى أهمية حسن الخاتمة‪ ،‬فقال تعالى‪) :‬يا أيها الذين‬
‫آمنوا اتقوا الله حق تقاته ول تموتن إل وأنتم مسلمون( ]سورة آل عمران‪،‬‬
‫آية ‪ .[102‬وقال تعالى‪) :‬واعبد ربك حتى يأتيك اليقين( ]سورة الحجر‪ ،‬آية‪:‬‬
‫‪ .[99‬فالمر بالتقوى والعبادة مستمر حتى الموت لتحصل الخاتمة الحسنة‬
‫وقد بين صلى الله عليه وسلم أن بعض الناس يجتهد في الطاعات ويبتعد عن‬
‫المعاصي مدة طويلة من عمره ولكن قبيل وفاته يقترف السيئات والمعاصي‬
‫مما يكون سببا ً في أن يختم له بخاتمة السوء‪ ،‬قال صلى الله عليه وسلم‪:‬‬
‫"وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إل ذراع فيسبق‬
‫عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها" ]البخاري ‪ 11/417‬ومسلم‬
‫برقم‪ .[2643 :‬وورد في حديث سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن‬

‫‪57‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫رجل ً من المسلمين في إحدى المعارك مع رسول الله صلى الله عليه وسلم‬
‫أبلى بلًء شديدا ً فأعجب الصحابة ذلك وقالوا‪ :‬ما أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ‬
‫فلن‪ ،‬فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬أما إنه من أهل النار" فقال‬
‫بعض الصحابة‪ :‬أينا من أهل الجنة إن كان هذا من أهل النار‪ ،‬فقال رجل من‬
‫القوم‪ :‬أنا صاحبه سأنظر ماذا يفعل فتبعه‪ ،‬قال فجرح الرجل جرحا ً شديدا ً‬
‫فاستعجل الموت فوضع سيفه في الرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل على‬
‫سيفه فقتل نفسه فرجع الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‪:‬‬
‫أشهد أنك رسول الله‪ ،‬قال‪" :‬وما ذاك؟" قال‪ :‬الرجل الذي ذكرت آنفا ً أنه من‬
‫أهل النار فأعظم الناس ذلك فقلت أنا لكم به فخرجت في طلبه حتى جرح‬
‫جرحا ً شديدا ً فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه بالرض وذبابه بين ثدييه ثم‬
‫تحامل عليه فقتل نفسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك‪:‬‬
‫"إن الرجل ليعمل بعمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة" وفي‬
‫بعض الروايات زيادة "وإنما العمال بالخواتيم" رواه البخاري ومسلم‪ .‬وقد‬
‫وصف الله سبحانه عباده المؤمنين بأنهم جمعوا بين شدة الخوف من الله مع‬
‫الحسان في العمل فقال‪) :‬إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون‪ .‬والذين‬
‫هم بآيات ربهم يؤمنون‪ .‬والذين هم بربهم ل يشركون‪ .‬والذين يؤتون ما آتوا‬
‫وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون‪ .‬أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها‬
‫سابقون( ]سورة المؤمنون آية ‪ .[61 -57‬وقد كانت هذه حالة الصحابة رضي‬
‫الله عنهم‪ ،‬وقد روى أحمد عن أبي بكر الصديق أنه قال‪" :‬وددت أني شعرة‬
‫في جنب عبد مؤمن وكان رضي الله عنه يمسك بلسانه ويقول‪ :‬هذا الذي‬
‫أوردني الموارد" وكان علي بن أبي طالب يشتد خوفه من اثنتين طول المل‬
‫واتباع الهوى قال‪" :‬فأما طول المل فينسي الخرة وأما اتباع الهوى فيصد‬
‫عن الحق وكان يقول‪ :‬أل وإن الدنيا قد ولت مدبرة والخرة قد أسرعت‬
‫مقبلة ولكل واحدة منها بنون فكونوا من أبناء الخرة ول تكونوا من أبناء‬
‫الدنيا فإن اليوم عمل ول حساب وغدا ً حساب ول عمل"‪ .‬وقد كان موت‬
‫الفجأة مذموما ً في السلم لنه يباغت صاحبه ول يمهله فربما كان على‬
‫معصية فيختم له بالخاتمة السيئة‪ .‬وقد كان السلف الصالح يخافون من سوء‬
‫الخاتمة خوفا ً شديدًا‪ ،‬قال سهل التستري‪ :‬خوف الصديقين من سوء الخاتمة‬
‫عند كل خطرة وعند كل حركة وهم الذين وصفهم الله تعالى إذ قال‪:‬‬
‫)وقلوبهم وجلة(‪ .‬وينبغي أن يكون الخوف من سوء الخاتمة ماثل ً أمام عين‬
‫العبد في كل لحظة لن الخوف باعث على العمل وقد قال صلى الله عليه‬
‫وسلم‪" :‬من خاف أدلج ومن أدلج بلغ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫المنزل أل إن سلعة الله غالية أل إن سلعة الله الجنة" ]الترمذي برقم‬
‫‪ .[2452‬لكن إذا قاربت وفاة الشخص وأشرف على الموت فينبغي له حينئذ‬
‫أن يغلب جانب الرجاء وأن يشتاق إلى لقاء الله فإن من أحب لقاء الله أحب‬
‫الله لقاءه‪ .‬قال صلى الله عليه وسلم‪" :‬ل يموتن أحدكم إل وهو يحسن الظن‬
‫بالله عز وجل" ]مسلم برقم ‪ .[2877‬لكن كثيرا ً من جهلة المسلمين اعتمدوا‬
‫على سعة رحمة الله وعفوه ومغفرته فاسترسلوا في المعاصي ولم ينتهوا‬
‫عن السيئات بل جعلوا علمهم بهذه الصفات من أعظم الدواعي على‬
‫الستمرار على المعاصي‪ ،‬وهذا خطأ واضح واستدلل موصل للهلك فإن الله‬
‫غفور رحيم وشديد العقاب كما صرح بذلك في كتابه في كثير من المواضع‬

‫‪58‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فقال جل من قائل‪) :‬نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم‪ .‬وأن عذابي هو‬
‫العذاب الليم( ]سورة الحجر‪ ،‬آية ‪ .[50-49‬وقال‪) :‬حم‪ .‬تنزيل الكتاب من‬
‫الله العزيز العليم‪ .‬غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب( ]سورة غافر آية‬
‫‪ .[3-1‬قال معروف الكرخي‪ :‬رجاؤك لرحمة من ل تطيعه من الخذلن‬
‫والحمق‪ .‬وقال بعض العلماء‪ :‬من قطع عضوا ً منك في الدنيا بسرقة ثلثة‬
‫دراهم ل تأمن أن تكون عقوبته في الخرة على نحو هذا‪ .‬وينبغي للمسلم أن‬
‫يحرص على أن يتخلص من ديون الناس ومظالمهم فإن ما كان للعبد عند‬
‫أخيه سيطلبه منه يوم القيامة ل محالة‪ ،‬فإن كانت له حسنات أخذ منها وإن‬
‫لم يكن له حسنات أخذت من سيئاته وطرحت عليه وقد أخبر صلى الله عليه‬
‫وسلم أن نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه‪ .‬وسنبين هنا السباب‬
‫التي تنشأ عنها سوء الخاتمة بإيجاز‪ .‬أو ً‬
‫ل‪ :‬التسويف بالتوبة‪ :‬والتوبة إلى الله‬
‫من جميع الذنوب واجبة على كل مكلف كل لحظة كما يدل عليه قوله تعالى‪:‬‬
‫)وتوبوا إلى الله جميعا ً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون( ]سورة النور‪ ،‬آية‪.[31 :‬‬
‫وكان صلى الله عليه وسلم وهو مغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخرن يتوب‬
‫إلى الله كل يوم مائة مرة‪ .‬روى الغر المزني قال‪ ،‬قال رسول الله صلى‬
‫الله عليه وسلم‪" :‬يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة‬
‫مرة" ]مسلم برقم ‪ .[2702‬وقد بين صلى الله عليه وسلم أن التائب من‬
‫الذنب كمن ل ذنب له ]ابن ماجة برقم ‪ 4250‬وإسناده حسن[‪ .‬ومن أنجح‬
‫حيل إبليس التي يحتال بها على الناس التسويف في التوبة فيوسوس‬
‫للعاصي بأن يتمهل في التوبة فإن أمامه زمنا ً طويل ً ولو تاب الن ثم رجع ل‬
‫يمكن أن تقبل توبته بعد ذلك فيكون من أصحاب النار‪ ،‬أو يوسوس له بأنه إذا‬
‫بلغ الخمسين أو الستين مثل ً عليه أن يتوب توبة نصوحا ً ويلزم المسجد ويكثر‬
‫القربات أما الن فإنه في شبابه وزهرة عمره فليمتع نفسه ول يشق عليها‬
‫بالتزام الطاعات من الن‪ .‬هذه بعض مكائد إبليس في التسويف في التوبة‪.‬‬
‫قال بعض السلف الصالح‪ :‬أنذركم سوف‪ ،‬فإنها أكبر جنود إبليس‪ ،‬ومثل‬
‫المؤمن الحازم الذي يتوب إلى الله من كل ذنب وفي كل وقت خوفا ً من‬
‫سوء الخاتمة ومحبة لله‪ .‬والمفرط المسوف الذي يؤخر توبته كمثل قوم في‬
‫سفر دخلوا قرية فمضى الحازم فاشترى ما يصلح لتمام سفره وجلس متأهبا ً‬
‫للرحيل‪ .‬أما المفرط فإنه يقول‪ :‬كل يوم سأتأهب غدا ً حتى أعلن أمير القافلة‬
‫الرحيل ول زاد معه‪ ،‬وهذا مثل للناس في الدنيا فإن المؤمن الحازم متى ما‬
‫جاء الموت لم يندم أما العاصي المفرط فإنه يقول‪ :‬رب ارجعون لعلي أعمل‬
‫صالحا ً فيما تركت… ثانيًا‪ :‬طول المل‪ :‬وهو سبب شقاء كثير من الناس حين‬
‫يخدعه الشيطان فيصور له أن أمامه عمرا ً طويل ً وسنين متعاقبة يبني فيها‬
‫آمال ً شامخة فيجمع همته لمواجهة هذه السنين ولبناء هذه المال وينسى‬
‫الخرة ول يتذكر وإذا ذكره يوما ً برم منه لنه ينغص عليه لذاته ويكدر عليه‬
‫صفو عيشه‪ ،‬وقد حذرنا منه الرسول صلى الله عليه وسلم‪ ،‬أشد التحذير‬
‫فقال‪" :‬إن أشد ما أخاف عليكم خصلتان‪ :‬اتباع الهوى وطول المل‪ ،‬فأما‬
‫اتباع الهوى فإنه يصد عن الحق‪ ،‬وأما طول المل فإنه الحب للدنيا" ]رواه‬
‫ابن أبي الدنيا بسند ضعيف[‪ .‬فإذا أحب النسان الدنيا أكثر من الخرة آثرها‬
‫عليها واشتغل بزينتها وزخرفها وملذاتها عن بناء مسكنه في الخرة في جوار‬
‫الله في جنته مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء‬
‫والصالحين وحسن أولئك رفيقا‪ .‬ويظهر أثر قصر المل في المبادرة إلى‬
‫العمال الصالحة واغتنام أوقات العمر فإن النفاس معدودة واليام مقدرة‬
‫وما فات لن يعود وعلى الطريق عوائق كثيرة بينها صلى الله عليه وسلم‬
‫‪59‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حينما قال‪" :‬بادروا بالعمال سبعا ً هل تنظرون إل إلى فقر منس أو غنى‬
‫مطغ أو مرض مفسد أو هرم مفند أو موت مجهز أو الدجال فشر غائب‬
‫ينتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر" ]الترمذي برقم ‪ 2408‬وقال‪ :‬حديث‬
‫غريب حسن[‪ .‬وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما‪" :‬أخذ رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال‪" :‬كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر‬
‫سبيل"‪ .‬وكان ابن عمر يقول‪ :‬إذا أمسيت فل تنتظر الصباح وإذا أصبحت فل‬
‫تنتظر المساء وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك" رواه‬
‫)‪(2 /‬‬
‫البخاري ‪ .[200-11/190‬وقد أرشد رسول الله صلى الله عليه وسلم‬
‫المؤمنين إلى ما يبعد عنهم طول المل ويبصرهم بحقيقة الدنيا‪ ،‬فأمر بتذكر‬
‫الموت وبزيارة القبور وبتغسيل الموتى وتشييع الجنائز وعيادة المرضى‬
‫وزيارة الصالحين فإن كل هذه المور توقظ القلب من غفلته وتبصره بما‬
‫سيقدم عليه فيستعد له وسنتكلم عن ذلك بإيجاز‪ :‬أ ‪ -‬أما ذكر الموت دائما ً‬
‫فإنه يزهد في الدنيا ويرغب في العمل الصالح وعدم الركون إلى الشهوات‬
‫المحرمة في الدنيا الفانية وقد روى أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم قال‪" :‬أكثروا من ذكر هادم اللذات" ]الترمذي برقم ‪ 2409‬وقال‪:‬‬
‫حديث غريب حسن ورواه ابن ماجة برقم ‪ .[4258‬وعن ابن عمر قال‪ :‬قال‬
‫رجل من النصار‪ :‬من أكيس الناس وأكرم الناس يا رسول الله؟ فقال صلى‬
‫الله عليه وسلم‪" :‬أكثرهم للموت ذكرا ً وأشدهم استعدادا ً له أولئك هم‬
‫الكياس ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الخرة" ]رواه ابن ماجة برقم ‪4259‬‬
‫بسند ضعيف مختصرًا‪ .‬ورواه أيضا ً ابن أبي الدنيا بإسناد صحيح جيد قاله‬
‫العراقي في تخريج أحاديث الحياء ‪ .[4/451‬ثم يفكر النسان في الموتى ألم‬
‫يكونوا أقوياء البدان يملكون الموال ويأمرون وينهون‪ ،‬واليوم قد تسلط‬
‫الدود على أجسادهم فنخرها وعلى عظامهم فبددها ثم يفكر هل له أن يسلم‬
‫من الموت أم أنه سيصل إلى ما وصل إليه أولئك فيستعد لتلك الدار ويتأهب‬
‫بالعمال الصالحة فإنها العملة النافقة في الخرة… ب ‪ -‬أما زيارة المقابر‬
‫فإنها عظة بليغة للقلوب فإذا رأى النسان المساكن المظلمة المحفورة‬
‫ورأى هذه النهاية التي يحثو فيها أحباء الميت عليه التراب بعد إدخاله في لحد‬
‫ضيق وإغلقه عليه بلبنات من طين ثم يرجعون عنه ويقتسمون أمواله‬
‫ويتملكون مخصصاته وتزوج نساؤه وينسى بعد مدة يسيرة بعد أن كان‬
‫صاحب الكلمة في البيت يأمر فيطاع وينهى فل يعصى‪ ،‬فإذا زار المؤمن‬
‫المقبرة وتفكر في ذلك أدرك فائدة قول النبي صلى الله عليه وسلم‪" :‬زوروا‬
‫القبور فإنها تذكر الموت" ]مسلم برقم ‪ .[976‬ج ‪ -‬أما تغسيل الموتى‬
‫وتشييع الجنائز فإن في تقليب الجسد على خشبة المغسلة عظة بليغة إذ هو‬
‫في حال حياته وقوته ل يستطيع أحد أن يقلبه ول أن يدنو منه إل بإذنه‪ ،‬وربما‬
‫كان شديد البطش عظيم الهيبة وقد صار بالموت جسدا ً خامدا ً ل حراك به‬
‫يقلبه الغاسل كيف يشاء‪ .‬وقد كان مكحول الدمشقي إذا رأى جنازة قال‪:‬‬
‫اغدوا فإنا رائحون موعظة بليغة وغفلة سريعة يذهب الول والخر ل عقل له‪،‬‬
‫وكان عثمان رضي الله عنه إذا شيع جنازة ووقف على القبر بكى فقيل له‪:‬‬
‫تذكر الجنة والنار فل تبكي وتبكي إذا وقفت على القبر فقال‪ :‬سمعت رسول‬
‫الله صلى الله عليه وسلم يقول‪" :‬إن القبر أول منازل الخرة فإن نجا منه‬
‫صاحبه فما بعده أيسر منه وإن لم ينج منه فما بعده أشد" رواه أحمد‬

‫‪60‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الترمذي وحسنه وابن ماجة والحاكم وصححه‪ .‬د ‪-‬أما زيارة الصالحين فإنها‬
‫توقظ القلب وتبعث الهمة فإن الزائر يرى الصالحين وقد اجتهدوا في العبادة‬
‫وتنافسوا في الطاعة ل غاية لهم إل رضى الله ول هدف لهم إل الفوز بجنته‬
‫معرضين عن التفاني على الدنيا والشتغال بها لنها معوقة عن السير في‬
‫ذلك الطريق الشريف‪ ،‬وقد أرشد الله نبيه أن يصبر نفسه مع هؤلء‪) :‬واصبر‬
‫نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ول تعد عيناك‬
‫عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ول تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه‬
‫وكان أمره فرطًا( ]سورة الكهف‪ :‬آية ‪ .[28‬وقيل للحسن‪ :‬يا أبا سعيد كيف‬
‫نصنع أنجالس أقواما ً يخوفوننا حتى تكاد قلوبنا تطير؟ فقال‪ :‬والله إنك إن‬
‫تخالط أقواما ً يخوفونك حتى يدركك أمن خير لك من أن تصحب أقواما ً‬
‫يؤمنونك حتى يدركك خوف‪ .‬ثالثا ً حب المعصية وإلفها واعتيادها فإذا ألف‬
‫النسان معصية من المعاصي ولم يتب منها فإن الشيطان يستولي على قلبه‬
‫وتستولي على تفكيره حتى في اللحظات الخيرة من حياته فإذا أراد أقرباؤه‬
‫أن يلقنوه الشهادة ليكون آخر كلمه ل إله إل الله طغت هذه المعصية على‬
‫تفكيره فتكلم بما يفيد انشغاله بها وإليك بعض قصص هؤلء‪ .‬رجل كان يعمل‬
‫دلل ً في السوق ولما حضرته الوفاة لقنه أولده الشهادة فكانوا يقولون له‬
‫قل‪ :‬ل إله إل الله فيقول أربعة ونصف أربعة ونصف‪ .‬وقيل لخر‪ :‬قل‪ :‬ل إله‬
‫إل الله فقال‪ :‬يا رب قائلة يوما وقد تعبت كيف الطريق إلى حمام منجاب‬
‫وقيل لخر‪ :‬قل‪ :‬ل إله إل الله فجعل يغني ]الجواب الكافي ‪ .[96‬وربما أدركه‬
‫الموت في المعصية نفسها فيلقى الله على تلك الحال التي تغضبه وقد قال‬
‫صلى الله عليه وسلم‪" :‬من مات على شيء بعثه الله عليه" ]رواه الحاكم‬
‫وصححه على شرط مسلم ووافقه الذهبي[‪ .‬رابعا ً النتحار‪ :‬فإذا أصاب‬
‫المسلم مصيبة فصبر واحتسب كانت له أجرا ً وإن جزع وتضايق من الحياة‬
‫ورأى أن أحسن طريق له أن يتخلص به من هذه المشاكل هو النتحار فقد‬
‫اختار المعصية وأسرع إلى غضب الله وقتل نفسه بدون حق وقد روى‬
‫البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‪ :‬قال رسول الله صلى‬
‫)‪(3 /‬‬
‫الله عليه وسلم‪" :‬الذي يخنق نفسه يخنقها في النار والذي يطعن نفسه‬
‫يطعنها في النار" وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‪:‬‬
‫شهد رجل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر فقال لرجل ممن يدعى‬
‫بالسلم هذا من أهل النار فلما حضر القتال قاتل الرجل قتال ً شديدا ً فأصابته‬
‫جراحه فقيل له‪ :‬يا رسول الله الذي قلت له آنفا ً أنه من أهل النار فإنه قد‬
‫قاتل اليوم قتال ً شديدا ً وقد مات فقال النبي صلى الله عليه وسلم "إلى‬
‫النار" فكاد بعض المسلمين أن يرتاب فبينما هم على ذلك إذ قيل له إنه لم‬
‫يمت ولكن به جراح شديدة فلما كان من الليل لم يصبر على الجراح فقتل‬
‫نفسه فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال‪" :‬الله أكبر أشهد أني عبد الله‬
‫ورسوله ثم أمر بلل ً فنادى في الناس أنه لن يدخل الجنة إل نفس مسلمة‬
‫وان الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر" ]البخاري ‪ 6/125‬ومسلم برقم‬
‫‪ .[111‬بشائر تدل على حسن الخاتمة نبه النبي صلى الله عليه وسلم على‬
‫بشائر تدل الخاتمة إذا كانت وفاة العبد مع واحدة منها كان ذلك فأل طيبا ً‬
‫وبشارة حسنة منها‪ -1 :‬نطقه بكلمة التوحيد عند الموت فقد روى الحاكم عن‬
‫معاذ بن جبل قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬من كان آخر‬

‫‪61‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫كلمه ل إله إل الله دخل الجنة" ]أبو داود ‪ 3116‬والحاكم ‪ 1/351‬وصححه‬
‫الحاكم ووافقه الذهبي[‪ -2 .‬أن يموت شهيدا ً من أجل إعلء كلمة الله قال‬
‫تعالى‪ ) :‬ول تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا ً بل أحياء عند ربهم‬
‫يرزقون‪ .‬فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم‬
‫من خلفهم أل خوف عليهم ول هم يحزنون‪ .‬يستبشرون بنعمة من الله وأن‬
‫الله ل يضيع أجر المؤمنين( ]سورة آل عمران آية ‪ -3 .[171-169‬أن يموت‬
‫غازيا في سبيل الله‪ ،‬أو محرما ً بحج‪ ،‬قال صلى الله عليه وسلم‪" :‬من قتل‬
‫في سبيل الله فهو شهيد ومن مات في سبيل الله فهو شهيد" رواه مسلم‬
‫وأحمد‪ ،‬وقال صلى الله عليه وسلم في المحرم الذي وّقعته ناقته‪" :‬اغسلوه‬
‫بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ول تخمروا رأسه فإنه يبعث يوم القيامة ملبيًا"‬
‫]مسلم برقم ‪ -4 .[1206‬أن يكون آخر عمله طاعة الله فقد روى حذيفة‬
‫رضي الله عنه قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬من قال ل إله‬
‫إل الله ابتغاء وجه الله ختم له به دخل الجنة ومن صام يوما ً ابتغاء وجه الله‬
‫ختم له به دخل الجنة ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله ختم له به دخل‬
‫الجنة" ]رواه أحمد ‪ -5 .[5/391‬الموت في سبيل الدفاع عن الخمس التي‬
‫حفظتها الشريعة وهي الدين والنفس والمال والعرض والعقل‪ .‬عن سعيد بن‬
‫زيد قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬من قتل دون ماله فهو‬
‫شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد ومن قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل‬
‫دون دمه فهو شهيد" ]رواه أبو داود برقم ‪ 4772‬والترمذي برقم ‪1418‬و‬
‫‪ -6 .[1421‬أن يموت صابرا ً محتسبا ً بسبب أحد المراض الوبائية وقد نبه‬
‫النبي صلى اله عليه وسلم إلى بعضها فمنها‪ -I :‬الطاعون‪ :‬روى أنس بن‬
‫مالك قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬الطاعون شهادة لكل‬
‫مسلم" ]البخاري ‪ -II .[157-10/156‬السل‪ :‬روى راشد بن حبيش قال‪ ،‬قال‬
‫رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬قتل المسلم شهادة والطاعون شهادة‪،‬‬
‫والمرأة يقتلها ولدها جمعاء شهادة والسل شهادة" ]رواه أحمد ‪ .[3/289‬ج‪-‬‬
‫داء البطن‪ :‬روى أبو هريرة رضي الله عنه قال‪ ،‬قال رسول الله صلى الله‬
‫عليه وسلم‪" :‬ومن مات في البطن فهو شهيد" ]رواه مسلم برقم ‪ .[1915‬د‪-‬‬
‫ذات الجنب‪ :‬روى جابر بن عتيك عن النبي صلى الله عليه وسلم‪" :‬وصاحب‬
‫ذا الجنب شهيد" وسيأتي بتمامه بعد قليل‪ -7 .‬موت المرأة في نفاسها بسبب‬
‫ولدها‪ :‬روى عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‪:‬‬
‫والمرأة يقتلها ولدها جمعاء شهادة يجرها ولدها بسرره إلى الجنة" ]رواه‬
‫أحمد ‪4/201‬و ‪ -8 .[5/323‬الموت بالغرق والحرق والهدم‪ :‬عن أبي هريرة‬
‫رضي الله عنه قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬الشهداء خمسة‪:‬‬
‫المطعون والمبطون والغرق وصاحب الهدم" ]الترمذي برقم ‪ 1063‬وروى‬
‫نحوه مسلم برقم ‪ .[1915‬وعن جابر بن عتيك قال‪ :‬قال رسول الله صلى‬
‫الله عليه وسلم‪" :‬الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله‪ :‬المطعون شهيد‬
‫والغرق شهيد وصاحب ذات الجنب شهيد والمبطون شهيد والحرق شهيد‬
‫والذي يموت تحت الهدم شهيد والمرأة تموت بجمع شهيدة" ]رواه أحمد وأبو‬
‫داود والنسائي والحاكم وقال‪ :‬صحيح السناد ووافقه الذهبي[‪ -9 .‬الموت ليلة‬
‫الجمعة أو نهارها‪ :‬روى عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى‬
‫الله عليه وسلم قال‪ :‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‪" :‬ما من مسلم‬
‫يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إل وقاه الله فتنة القبر" ]رواه أحمد‬
‫‪ 2/176‬والترمذي برقم ‪ 1080‬وقال‪ :‬حديث غريب وليس إسناده بمتصل[‪.‬‬
‫‪ -10‬عرق الجبين عند الموت‪ :‬فقد روى بريدة عن الحصيب رضي الله عنه‬
‫‪62‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‪" :‬المؤمن يموت بعرق الجبين"‬
‫]رواه الترمذي برقم ‪982‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫والنسائي ‪ 4/6‬وسنده حسن[‪ .‬خاتمة‪ :‬وفي نهاية هذا اللقاء يحسن بنا أن‬
‫نوجز الوسائل التي جعلها الله سببا ً في حسن الخاتمة وهي‪ -1 :‬تقوى الله‬
‫في السر والعلن والتمسك بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم فهو سبيل‬
‫النجاة‪ ،‬قال تعالى‪) :‬يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ول تموتن إل وأنتم‬
‫مسلمون( ]سورة آل عمران آية ‪ .[102‬وأن يحذر العبد من الذنوب أشد‬
‫الحذر فإن الكبائر موبقات وإن الصغائر مع الصرار تتحول إلى كبائر وكثرة‬
‫الصغائر مع عدم التوبة والستغفار ران على القلب‪ .‬قال صلى الله عليه‬
‫وسلم‪" :‬إياكم ومحقرات الذنوب كقوم نزلوا في بطن واد فجاء ذا بعود وجاء‬
‫ذا بعود حتى أنضجوا خبزتهم وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها‬
‫تهلكه" ]رواه احمد ‪ -2 .[5/331‬المداومة على ذكر الله فمن داوم على ذكر‬
‫الله وختم به جميع أعماله‪ ،‬وكان آخر ما يقول من الدنيا ل إله إل الله نال‬
‫بشارة النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال‪" :‬من كان آخر كلمه ل إله إل‬
‫الله دخل الجنة" ]أبو داود ‪ 3116‬والحاكم ‪ 1/351‬وصححه الحاكم ووافقه‬
‫الذهبي[‪ .‬وروى سعيد بن منصور عن الحسن قال‪ :‬سئل النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم‪ :‬أي العمال أفضل؟ قال‪" :‬أن تموت يوم تموت ولسانك رطب من‬
‫ذكر الله" ]المغني لبن قدامة ‪ .[2/450‬اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها‪،‬‬
‫وخير أيامنا يوم لقائك واجعلنا مع الذين أنعمت عليهم في جنتك وجوارك‬
‫وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫حسن الخاتمة‬
‫عبدالله بن محمد المطلق‬
‫دار الوطن‬
‫الحمد لله الذي وسعت رحمته كل شيء‪ ،‬وأحصى كل شيء عددا‪ ،‬رحم من‬
‫شاء من عباده فهيأ لهم في الدنيا ما يرفع به درجاتهم في الخرة‪ ،‬فثابروا‬
‫على طاعته‪ ،‬واجتهدوا في عبادته‪ ،‬إن أصابتهم سراء شكروا فكان خيرا لهم‪،‬‬
‫وإن أصابتهم ضراء صبروا فكانوا ممن قال الله فيهم‪ :‬إنما يوفى الصابرون‬
‫أجرهم بغير حساب ‪.‬‬
‫وأشهد أن محمدا عبده ورسوله‪ ،‬المبعوث رحمة للعالمين‪ ،‬صلى الله عليه‬
‫وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا‪.‬‬
‫أما بعد‪:‬‬
‫فإن نصيب النسان من الدنيا عمره‪ ،‬فإن أحسن استغلله فيما ينفعه في دار‬
‫القرار ربحت تجارته‪ ،‬وإن أساء استغلله في المعاصي والسيئات حتى لقي‬
‫الله على تلك الخاتمة السيئة فهو من الخاسرين‪ ،‬وكم حسرة تحت التراب‬
‫والعاقل من حاسب نفسه قبل أن يحاسبه الله‪ ،‬وخاف من ذنوبه قبل أن‬
‫تكون سببا في هلكه‪ ،‬قال ابن مسعود‪ :‬المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت‬
‫جبل يخاف أن يقع عليه‪.‬‬
‫وكم شخص أصر على صغيرة فألفها وهانت عليه ولم يفكر يوما في عظمة‬

‫‪63‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫من عصاه‪ ،‬فكانت سببا في سوء خاتمته‪ ،‬قال أنس بن مالك رضي الله عنه‪:‬‬
‫إنكم لتعملون أعمال هي أدق في أعينكم من الشعر كنا نعدها في عهد‬
‫رسول الله من الموبقات‪ .‬وقد نبه الله في كتابه جميع المؤمنين إلى أهمية‬
‫حسن الخاتمة‪ ،‬فقال تعالى‪ :‬ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و ل تموتن‬
‫إل وأنتم مسلمون ‪ .‬وقال تعالى‪ :‬واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ‪.‬‬
‫فالمر بالتقوى والعبادة مستمر حتى الموت‪ :‬لتحصل الخاتمة الحسنة‪ .‬وقد‬
‫بين أن بعض الناس يجتهد في الطاعات ويبتعد عن المعاصي مدة طويلة من‬
‫عمره‪ ،‬ولكن قبيل وفاته يقترف السيئات والمعاصي مما يكون سببا في أن‬
‫يختم له بخاتمة السوء‪ ،‬قال ‪ } :‬وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما‬
‫يكون بينه وبينها إل ذراع فيسبق عليه الكتاب‪ ،‬فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها‬
‫{‪.‬‬
‫وورد في حديث سهل بن سعد الساعدي أن رجل من المسلمين في إحدى‬
‫المعارك مع رسول الله أبلى بلء شديدا‪ ،‬فأعجب الصحابة ذلك‪ ،‬وقالوا‪ :‬ما‬
‫أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ فلن‪ ،‬فقال رسول الله ‪ } :‬أما إنه من أهل‬
‫النار {‪ .‬فقال بعض الصحابة‪ :‬أينا من أهل الجنة إن كان هذا من أهل النار؟‬
‫فقال رجل من القوم‪ :‬أنا صاحبه‪،‬سأنظر ماذا يفعل‪ ،‬فتبعه‪ ،‬قال‪ :‬فجرح‬
‫الرجل جرحا شديدا فاستعجل الموت‪ ،‬فوضع سيفه في الرض وذبابه بين‬
‫ثدييه‪ ،‬ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه‪ ،‬فرجع الرجل إلى رسول الله فقال‪:‬‬
‫أشهد أنك رسول الله‪ ،‬قال‪ :‬وما ذلك؟ قال‪ :‬الرجل الذي ذكرت آنفا أنه من‬
‫أهل النار‪ ،‬فأعظم الناس ذلك‪ ،‬فقلت‪ :‬أنا لكم به‪ ،‬فخرجت في طلبه حتى‬
‫جرح جرحا شديدا‪ ،‬فاستعجل الموت فوضع نصل سيفه بالرض وذبابه بين‬
‫ثدييه‪ ،‬ثم تحامل عليه فقتل نفسه‪ ،‬فقال رسول الله عند ذلك‪ } :‬إن الرجل‬
‫ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار { وفي بعض‬
‫الروايات زيادة‪ } :‬وإنما العمال بالخواتيم {‪.‬‬
‫وقد وصف الله سبحانه عباده المؤمنين بأنهم جمعوا بين شدة الخوف من‬
‫الله مع الحسان في العمل فقال‪ :‬إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون ‪،‬‬
‫والذين هم باين ربهم يؤمنون‪ ،‬والذين هم بربهم ل يشركون‪ ،‬والذين ما ءاتوا‬
‫وقلوبهم وجلة انهم إلى ربهم راجعون‪ ،‬أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها‬
‫سابقون ‪.‬‬
‫وقد كانت هذه حالة الصحابة رضي الله عنهم‪ ،‬وقد روى أحمد عن أبي بكر‬
‫الصديق أنه قال‪) :‬وددت أني شعرة في جنب عبد مؤمن( وكان يمسك‬
‫بلسانه ويقول‪ :‬هذا الذي أوردني الموارد‪ .‬وكان علي بن أبي طالب يشتد‬
‫خوفه من اثنتين‪ :‬طول المل‪ ،‬واتباع الهوى‪ ،‬قال‪ :‬فأما طول المل فينسي‬
‫الخرة‪ ،‬وأما اتباع الهوى فيصد عن الحق‪ .‬وكان يقول‪ :‬أل‪،‬إن الدنيا قد ولت‬
‫مدبرة‪ ،‬والخرة قد أسرعت مقبلة‪ ،‬ولكل واحدة منهما بنون‪ ،‬فكونوا من أبناء‬
‫الخرة ول تكونوا من أبناء الدنيا‪ ،‬فإن اليوم عمل ول حساب‪ ،‬وغدا حساب ول‬
‫عمل‪.‬‬
‫وقد كان موت الفجأة مذموما في السلم‪ ،‬لنه يباغت صاحبه ول يمهله‪،‬‬
‫فربما كان على معصية فيختم له بالخاتمة السيئة‪.‬‬
‫وقد كان السلف الصالح يخافون من سوء الخاتمة خوفا شديدا‪ ،‬قال سهل‬
‫التستري‪ :‬خوف الصديقين من سوء الخاتمة عند كل خطرة وعند كل حركة‪،‬‬
‫وهم الذين وصفهم الله تعالى إذ قال‪ :‬وقلوبهم وجلة ‪.‬‬
‫وينبغي أن يكون الخوف من سوء الخاتمة ماثل أمام عين العبد في كل‬
‫لحظة‪ ،‬لن الخوف باعث على العمل‪ ،‬وقد قال ‪ } :‬من خاف أدلج‪ ،‬ومن أدلج‬
‫‪64‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بلغ المنزل‪ ،‬أل إن سلعة الله غالية‪ ،‬أل إن سلعة الله الجنة {‪.‬‬
‫لكن إذا قاربت وفاة الشخص وأشرف على الموت فينبغي له حينئذ أن يغلب‬
‫جانب اللجاء‪ ،‬وأن يشتاق إلى لقاء الله‪ ،‬فإن من أحب لقاء الله أحب الله‬
‫لقاءه‪ ،‬قال ‪ } :‬ل يموتن أحدكم إل وهو يحسن الظن بالله عز وجل {‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫لكن كثيرا من جهلة المسلمين اعتمدوا على سعة رحمة الله وعفوه‬
‫ومعفرته‪ ،‬فاسترسلوا في المعاصي‪ ،‬وهذا خطأ واضح واستدلل موصل‬
‫للهلك‪ ،‬فإن الله غفور رحيم وشديد العقاب كما صرح بذلك في كتابه في‬
‫كثير من المواضع‪ ،‬فقال جل من قائل‪ } :‬نبىء عبادي أنى أنا الغفور الرحيم‪،‬‬
‫وأن عذابي هو العذاب الليم {‪.‬‬
‫وقال معروف الكرخي‪ :‬رجاؤك لرحمة من ل تطيعه من الخذلن والحمق‪.‬‬
‫وقال بعض العلماء‪ :‬من قطع عضوا منك في الدنيا بسرقة ثلثة دراهم‪ ،‬ل‬
‫تأمن أن تكون عقوبته في الخرة على نحو هذا‪.‬‬
‫وينبغي للمسلم أن يحرص على أن يتخلص من ديون الناس ومظالمهم‪ ،‬فإن‬
‫ما كان للعبد عند أخيه سيطلبه منه يوم القيامة ل محالة‪ ،‬فإن كان له حسنات‬
‫أخذ منها‪ ،‬وإن لم يكن له حسنات أخذت سيئاته وطرحت عليه‪ .‬وقد أخبر أن‬
‫نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه‪.‬‬
‫وسنبين هنا السباب التي تنشأ عنها سوء الخاتمة بإيجاز‪.‬‬
‫أول‪ :‬التسويف بالتوبة‪:‬‬
‫والتوبة إلى الله من جميع الذنوب واجبة على كل مكلف كل لحظة كما يدل‬
‫عليه قوله تعالى‪ :‬وتوبوا إلى الله جميعا أّيها المؤمنون لعلكم تفلحون ‪.‬‬
‫وكان ـ وهو مغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخر‪ ،‬يتوب إلى الله كل يوم مائة‬
‫مرة‪ ،‬روى الغر المزني قال‪ :‬قال الرسول الله ‪ } :‬يا أيها الناس‪ ،‬توبوا إلى‬
‫الله‪ ،‬فأني أتوب في اليوم مائة مرة {‪.‬‬
‫وقد بين أن التائب من الذنب كمن ل ذنب له‪.‬‬
‫ومن أنجح حيل إبليس التي يحتال بها على الناس التسويف في التوبة‪،‬‬
‫فيوسوس للعاصي بأن يتمهل في التوبة‪ ،‬فإن أمامه زمنا طويل‪ ،‬ولو تاب الن‬
‫ثم رجع ل يمكن أن تقبل توبته بعد ذلك‪ ،‬فيكون من أصحاب النار‪ ،‬أو‬
‫يوسوس له بأنه إذا بلغ الخمسين أو الستين مثل عليه أن يتوب توبة نصوحا‪،‬‬
‫ويلزم المسجد ويكثر القربات‪ ،‬أما الن فإنه في شبابه وزهرة عمره فليمتع‬
‫نفسه ول يشق عليها بالتزام الطاعات من الن‪.‬‬
‫هذه بعض مكائد إبليس في التسويف في التوبة‪.‬‬
‫قال بعض السلف الصالح‪ :‬أنذركم سوف‪ ،‬فإنها أكبر جنود إبليس‪ ،‬ومثل‬
‫المؤمن الحازم الذي يتوب إلى الله من كل ذنب وفي كل وقت خوفا من‬
‫سوء الخاتمة ومحبة لله‪ ،‬والمفرط المسوف الذي يؤخر توبته‪ ،‬كمثل قوم في‬
‫سفر دخلوا قرية‪ ،‬فاما الحازم فاشترى ما يصلح لتمام سفره وجلس متأهبا‬
‫للرحيل‪ .‬أما المفرط فإنه يقول كل يوم‪ :‬سأتأهب غدا‪،‬حتى أعلن أمير القافلة‬
‫الرحيل ول زاد معه‪ ،‬وهذا مثل للناس في الدنيا‪ ،‬فإن المؤمن الحازم متى ما‬
‫جاء الموت لم يندم‪ ،‬أما العاصي المفرط فإنه يقول ربي ارجعون لعلي أعمل‬
‫صالحا فيما تركت…‬
‫ثانيا‪ :‬طول المل‪:‬‬
‫وهو سبب شقاء كثير من الناس حين يخدع الشيطان أحدهم فيصور له أن‬

‫‪65‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أمامه عمرا طويل وسنين متعاقبة‪ ،‬يبني فيها آمال شامخة‪ ،‬فيجمع همته‬
‫لمواجهة هذه السنين ولبناء هذه المال‪ ،‬وينسى الخرة ول يتذكر الموت‪ ،‬وإذا‬
‫ذكره يوما برم منه‪ ،‬لنه ينغص عليه لذاته‪ ،‬ويكدر عليه صفو عيشه‪ ،‬وقد‬
‫حذرنا منه الرسول أشد تحذير فقال‪ } :‬إن أشد ما أخاف عليكم خصلتان‪:‬‬
‫اتباع الهوى‪ ،‬وطول المل‪ ،‬فأما اتباع الهوى فإنه يصد عن الحق‪ ،‬وأما طول‬
‫المل فإنه الحب للدنيا {‪.‬‬
‫فإذا أحب النسان الدنيا أكثر من الخرة آثرها عليها‪ ،‬واشتغل بزينتها وزخرفها‬
‫وملذاتها عن بناء مسكنه في الخرة في جوار الله في جنته‪ ،‬مع الذين أنعم‬
‫الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا‪.‬‬
‫ويظهر أثر قصر المل في المبادرة إلى العمال الصالحة واغتنام أوقات‬
‫العمر‪ ،‬فإن النفاس معدودة واليام مقدرة‪ ،‬وما فات لن يعود‪ ،‬وعلى الطريق‬
‫عوائق كثيرة بينها حينما قال‪ } :‬بادروا بالعمال سبعا ً هل تنظرون إل إلى‬
‫فقر منس‪ ،‬أو غنى مطغ‪ ،‬أو مرض مفسد‪ ،‬أو موت مجهز‪ ،‬أو الدجال فشر‬
‫غائب ينتظر‪ ،‬أو الساعة فالساعة أدهى وأمر {‪.‬‬
‫وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما‪ :‬اخذ رسول الله بمنكبي فقال‪:‬‬
‫} كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل { وكان ابن عمر يقول‪ ) :‬كن في‬
‫الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل (‪ .‬وكان ابن عمر يقول‪ ) :‬إذا أمسيت فل‬
‫تنتظر الصباح‪ ،‬وإذا أصبحت فل تنتظر المساء‪ ،‬وخذ من صحتك لمرضك‪ ،‬ومن‬
‫حياتك لموتك (‪.‬‬
‫وقد أرشد رسول الله المؤمنين إلى ما يبعد عنهم طول المل ويبصرهم‬
‫بحقيقة الدنيا‪ ،‬فأمر بتذكر الموت وبزيارة القبور وبتغسيل الموتى وتشييع‬
‫الجنائز وعيادة المرضى وزيارة الصالحين‪ ،‬فإن كل هذه المور توقظ القلب‬
‫من غفلته‪ ،‬وتبصره بما سيقدم عليه فيستعد له‪ ،‬وسنتكلم عن ذلك بإيجاز‪:‬‬
‫أ ( أما ذكر الموت دائما فإنه يزهد في الدنيا ويرغب في الخوة‪ ،‬فيحمل على‬
‫الجتهاد في العمل الصالح وعدم الركون إلى الشهوات المحرمة في الدنيا‬
‫الفانية‪ .‬وقد روى أبو هريرة أن النبي قال‪ } :‬أكثروا من ذكر هادم اللذات {‪.‬‬
‫وعن ابن عمر قال‪ :‬قال رسول الله ‪ } :‬أكثرهم للموت ذكرا‪ ،‬وأشدهم‬
‫استعدادا له‪ ،‬أولئك هم الكياس‪ ،‬ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الخرة {‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ثم يفكر النسان في الموتى‪ ،‬ألم يكونوا أقوياء البدان يملكون الموال‬
‫ويأمرون وينهون‪ ،‬واليوم قد تسلط الدود على أجسادهم فنخرها‪ ،‬وعلى‬
‫عظامهم فبددها؟ ثم يفكر هل له أن يسلم من الموت أم أنه سيصل إلى ما‬
‫وصل إليه أولئك فيستعد لتلك الدار‪،‬ويتأهب بالعمال الصالحة‪ ،‬فإنها العملة‬
‫النافقة في الخرة‪...‬‬
‫ب( أما زيارة المقابر فإنها عظة بليغة للقلوب‪ ،‬فإذا رأى النسان المساكن‬
‫المظلمة المحفورة‪ ،‬ورأى هذه النهاية التي يحثو فيها أحياء الميت عليه‬
‫التراب بعد إدخاله في لحد ضيق‪ ،‬وإغلقه عليه بلبنات من طين‪ ،‬ثم يرجعون‬
‫عنه ويقتسمون أمواله‪ ،‬ويتملكون مخصصاته‪ ،‬وتزوجت نساؤه‪ ،‬وينسى بعد‬
‫أن كان صاحب الكلمة في البيت‪ ،‬يأمر فيطاع‪ ،‬وينهى فل يعصى‪ ،‬فإذا زار‬
‫المؤمن المقبرة وتفكر في ذلك أدرك فائدة قول النبي ‪ } :‬زوروا القبور فإنها‬
‫تذكركم الموت {‪.‬‬
‫ج( أما تغسيل الموتى وتشييع الجنائز فإن في تقليب الجسد على خشبة‬

‫‪66‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المغسلة عظة بليغة‪ ،‬وربما كان شديد البطش والهيبة‪ ،‬وقد صار بالموت‬
‫جسدا خامدا ً ل حراك به‪ ،‬يقلبه الغاسل كيف يشاء‪.‬‬
‫وقد كان مكحول الدمشقي إذا رأى جنازة قال‪ :‬اغدوا فإنا رائحون‪ ،‬موعظة‬
‫بليغة وغفلة سريعة‪ ،‬يذهب الول‪ ،‬والخر ل عقل له‪ ،‬وكان عثمان إذا شيع‬
‫الجنازة ووقف على القبر بكى‪ ،‬فقيل له‪ :‬تذكر الجنة والنار فل تبكي‪ ،‬وتبكي‬
‫إذا وقفت على القبر؟ فقال‪ :‬سمعت رسول الله يقول‪ } :‬إن القبر أول‬
‫منازل الخرة‪ ،‬فإن نجا منه صاحبه فما بعده أيسر منه‪ ،‬وإن لم ينج منه فما‬
‫بعده أشد {‪.‬‬
‫د( أما زيارة الصالحين فلنها توقظ القلب وتبعث الهمة‪ ،‬فإن الزائر يرى‬
‫الصالحين وقد اجتهدوا في العبادة وتنافسوا في الطاعات‪ ،‬ل غاية لهم إل‬
‫رضا الله‪ ،‬ول هدف لهم إل الفوز بجنته‪ ،‬معرضين عن التفاني على الدنيا‬
‫والشتغال بها‪ ،‬لنها معوقة عن السير في ذلك الطريق الشريف‪ .‬وقد أرشد‬
‫الله نبيه أن يصبر نفسه مع هؤلء‪ :‬واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم‬
‫بالغداة والعشي يريدون وجهه ول تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ول‬
‫تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ‪.‬‬
‫وقيل للحسن‪ :‬يا أبا سعيد‪ ،‬كيف نصنع؟ أنجالس أقواما يخوفوننا حتى تكاد‬
‫قلوبنا تطير؟ فقال‪ :‬والله إنك إن تخالط أقواما يخوفونك حتى يدركك أمن‬
‫خير لك من أن تصحب أقواما يؤمنونك حتى يدركك خوف‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬حب المعصية وُألفها واعتيادها‪:‬‬
‫فإذا ألف النسان معصية من المعاصي ولم يتب منها فإن الشيطان يستولي‬
‫بها على تفكيره حتى في اللحظات الخيرة من حياته‪ ،‬فإذا أراد أقرباؤه أن‬
‫يلقنوه الشهادة ليكون آخر كلمه ل إله إل الله‪ ،‬طغت هذه المعصية على‬
‫تفكيره فتكلم بما يفيد انشغاله بها وإليك بعض قصص هؤلء‪ :‬رجل كان يعمل‬
‫دلل في السوق ولما حضرته الوفاة لقنه أولده الشهادة‪ ،‬فكانوا يقولون له‪:‬‬
‫قل ل إله إل الله‪ ،‬فيقول‪ :‬أربعة ونصف أربعة ونصف‪ .‬وقيل لخر‪ :‬قل ل إله‬
‫إل الله‪ ،‬فقال‪:‬‬
‫يارب قائلة يوما وقد تعبت *** كيف الطريق إلى حمام منجاب‬
‫وقيل لخر‪ :‬قل ل إله إل الله‪ ،‬فجعل يغني‪،‬وربما أدركه الموت في المعصية‬
‫نفسها‪ ،‬فيلقى الله على تلك الحال التي تغضبه‪ ،‬وقد قال ‪ } :‬من مات على‬
‫شيء بعثه الله عليه {‪.‬‬
‫رابعا‪ :‬النتحار‪:‬‬
‫فإذا أصاب المسلم مصيبة فصبر واحتسب كانت له أجرا‪ ،‬وإن جزع وتضايق‬
‫من الحياة ورأى أن أحسن طريق له يتخلص به من هذه المراض والمشاكل‬
‫هو النتحار فقد اختار المعصيه‪ ،‬وأسرع إلى غضب الله‪ ،‬وقتل نفسه بدون‬
‫حق‪.‬‬
‫وقد روى البخاري عن أبي هريرة قال رسول الله ‪ } :‬والذي يخنق نفسه‬
‫يخنقها في النار‪ ،‬والذي يطعن نفسه يطعنها في النار { وروى البخاري‬
‫ومسلم عن أبي هريرة قال‪ } :‬شهد رجل مع رسول الله خيبر فقال لرجل‬
‫ممن يدعي بالسلم‪ :‬هذا من أهل النار‪ .‬فلما حضر القتال قاتل الرجل قتال‬
‫شديدا فأصابته جراحه‪ ،‬فقيل له‪ :‬يا رسول الله ‪ :‬الذي قلت له آنفا إنه من‬
‫أهل النار‪ ،‬فإنه قد قاتل اليوم قتال شديدا‪ ،‬وقد مات‪ ،‬فقال النبي ‪ :‬إلى النار‪،‬‬
‫فكاد بعض المسلمين أن يرتاب‪ .‬فبينما هم على ذلك إذ قيل له‪ :‬إنه لم يمت‬
‫ولكن به جراح شديدة‪،‬فلما كان من الليل لم يصبر على الجراح فقتل نفسه‪،‬‬
‫فأخبر النبي فقال‪ :‬الله أكبر‪ ،‬أشهد أني عبد الله ورسوله‪ .‬ثم أمر بلل ً فنادى‬
‫‪67‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫في الناس أنه لن يدخل الجنة إل نفس مسلمة‪ ،‬وإن الله ليؤيد هذا الدين‬
‫بالرجل الفاجر {‪.‬‬
‫بشائر تدل على حسن الخاتمة‬
‫نبه النبي على بشائر تدل على حسن الخاتمة‪ ،‬إذا كانت وفاة العبد مع واحدة‬
‫منها كان ذلك فال طيبا وبشارة حسنة‪ ،‬منها‪:‬‬
‫‪ -1‬نطقه بكلمة التوحيد عند الموت‪ ،‬فقد روى الحاكم عن معاذ بن جبل قال‪:‬‬
‫قال رسول الله ‪ } :‬من كان آخر كلمه ل إله إل الله دخل الجنة {‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫‪ -2‬أن يموت شهيدا من أجل إعلء كلمة الله‪ ،‬قال تعالى‪ :‬ول تحسبن الذين‬
‫قتلوا في سبيل الله أموات بل أحياء عند ربهم يرزقون‪ ،‬فرحين بما آتاهم الله‬
‫من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم أل خوف عليهم ول‬
‫هم يحزنون‪ ،‬يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله ل يضيع أجر‬
‫المؤمنين ‪.‬‬
‫‪ -3‬أن يموت غازيا في سبيل الله‪ ،‬أو محرما بحج‪ ،‬قال ‪ } :‬من قتل في سبيل‬
‫الله فهو شهيد‪ ،‬ومن مات في سبيل الله فهو شهيد {‪ ،‬وقال في المحرم‬
‫الذي وقصته ناقته‪ } :‬اغسلوه بماء وسدر‪ ،‬وكفنوه في ثوبيه ول تخمروا‬
‫رأسه‪ ،‬فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا {‪.‬‬
‫‪ -4‬روى حذيفة قال‪ :‬قال رسول الله ‪ } :‬من قال ل إله إل الله ابتغاء وجه‬
‫الله ختم له بها دخل الجنة‪ ،‬ومن صام صوما ابتغاء وجه الله ختم له به دخل‬
‫الجنة‪ ،‬ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة {‪.‬‬
‫‪ -5‬الموت في سبيل الدفاع عن الخمس التي حفظتها الشريعة وهي‪ :‬الدين‪،‬‬
‫والنفس‪ ،‬والمال‪ ،‬والعرض‪ ،‬والعقل‪ .‬عن سعيد بن زيد قال‪ :‬قال رسول الله ‪:‬‬
‫} من قتل دون ماله فهو شهيد‪ ،‬ومن قتل دون أهله فهو شهيد‪ ،‬ومن قتل‬
‫دون دينه فهو شهيد‪ ،‬ومن قتل دون دمه فهو شهيد {‪.‬‬
‫‪ -6‬أن يموت صابرا محتسبا بسبب أحد المراض الوبائية‪ ،‬وقد نبه النبي إلى‬
‫بعضها فمنها‪:‬‬
‫أ‪ -‬الطاعون‪ :‬روى أنس بن مالك قال‪ :‬قال رسول الله ‪ } :‬الطاعون شهادة‬
‫لكل مسلم {‪.‬‬
‫ب‪ -‬السل‪ :‬روى راشد بن حبيش قال‪ :‬قال رسول الله ‪ } :‬قتل المسلم‬
‫شهادة‪ ،‬والطاعون شهادة‪ ،‬والمرأة يقتلها ولدها جمعاء شهادة‪ ،‬والسل شهادة‬
‫{‪.‬‬
‫ج ‪ -‬داء البطن‪ :‬روى أبو هريرة قال‪ :‬قال رسول الله ‪ } :‬ومن مات في‬
‫البطن فهو شهيد {‪.‬‬
‫د‪ -‬ذات الجنب‪ :‬روى جابر بن عتيك عن النبي ‪ } :‬وصاحب ذات الجنب‬
‫شهيد { وسيأتي بتمامه بعد قليل‪.‬‬
‫‪ -7‬موت المرأة في نفاسها بسبب ولدها‪ :‬روى عبادة بن الصامت عن النبي‬
‫أنه قال‪ } :‬والمرأة يقتلها ولدها جمعاء شهادة‪ ،‬يجرها ولدها بسرره إلى الجنة‬
‫{‪.‬‬
‫‪ -8‬الموت بالغرق والحرق والهدم‪ :‬عن أبي هريرة قال‪ :‬قال رسول الله ‪:‬‬
‫} الشهداء خمسة‪ :‬المطعون‪ ،‬والمبطون‪ ،‬والغرق‪ ،‬وصاحب الهدم‪ ،‬والشهيد‬
‫في سبيل الله عز وجل {‪.‬‬
‫وعن جابر بن عتيك قال‪ :‬قال رسول الله ‪ } :‬الشهداء سبعة سوى المقاتل‬

‫‪68‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫في سبيل الله‪ :‬المطعون شهيد‪ ،‬والغرق شهيد‪ ،‬وصاحب ذات الجنب شهيد‪،‬‬
‫والمبطون شهيد‪ ،‬والحرق شهيد‪ ،‬والذي يموت تحت الهدم شهيد‪ ،‬والمرأة‬
‫تموت بجمع شهيدة {‪.‬‬
‫‪ -9‬الموت ليلة الجمعة أو نهارها‪ :‬روى عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما‬
‫عن النبي قال‪ } :‬ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إل وقاه‬
‫الله فتنة القبر {‪.‬‬
‫‪-10‬عرق الجبين عند الموت‪ :‬فقد روى بريدة بن الحصين أن رسول الله‬
‫قال‪ } :‬المؤمن يموت بعرق الجبين {‪.‬‬
‫خاتمة‪:‬‬
‫وفي نهاية اللقاء يحسن بنا أن نوجز الوسائل التي جعلها الله سببا في حسن‬
‫الخاتمة وهي‪:‬‬
‫أ‪ -‬تقوى الله في السر والعلن والتمسك بما جاء به النبي فهو سبيل النجاة‪،‬‬
‫قال تعالى‪ :‬يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ول تموتن إل وأنتم‬
‫مسلمون ‪.‬‬
‫وأن يحذر العبد أشد الحذر‪ ،‬فإن الكبائر موبقات‪ ،‬وإن الصغائر مع الصرار‬
‫تتحول إلى كبائر‪ ،‬وكثرة الصغائر مع عدم التوبة والستغفار ران على القلب‪.‬‬
‫قال ‪ } :‬إياكم ومحقرات الذنوب كقوم نزلوا في بطن واد فجاء ذا بعود‪،‬وجاء‬
‫ذا بعود حتى أنضجوا خبزتهم‪ ،‬وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها‬
‫تهلكه {‪.‬‬
‫ب‪ -‬المداومة على ذكر الله‪ ،‬فمن داوم على ذكر الله وختم به جميع أعماله‪،‬‬
‫وكان آخر ما يقول من الدنيا ل إله إل الله‪ ،‬نال بشارة النبي حيث قال‪ } :‬من‬
‫كان آخر كلمه ل إله إل الله دخل الجنة {‪.‬‬
‫وروى سعيد بن منصور عن الحسن قال‪ :‬سئل النبي ‪ :‬أي العمال أفضل؟‬
‫قال‪ } :‬أن تموت يوم تموت ولسانك رطب من ذكر الله {‪.‬‬
‫اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها‪ ،‬وخير أيامنا يوم لقائك‪ ،‬واجعلنا مع الذين‬
‫أنعمت عليهم في جنتك وجوارك‪ ،‬وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى‬
‫آله وصحبه‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫حسن الظن بالله‬
‫شرور أ َ‬
‫ن ي َهْدِ الل ُّ‬
‫ه فَل َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫م‬
‫سنا‪،‬‬
‫ُ‬
‫ف‬
‫ن‬
‫ن‬
‫م‬
‫ه‬
‫ب‬
‫ذ‬
‫عو‬
‫ن‬
‫و‬
‫ه‬
‫ر‬
‫ف‬
‫غ‬
‫ت‬
‫س‬
‫ن‬
‫و‬
‫ه‬
‫ُ ِ ْ ِ‬
‫ست َِعين ُ ُ َ َ ْ َ ْ ِ ُ ُ َ َ ُ‬
‫ال َ‬
‫مد ُ ل ِل ّهِ ن َ ْ‬
‫ح ْ‬
‫َ ْ‬
‫ِ ِ ِ ْ‬
‫َ‬
‫مدا ً‬
‫ضل ِ ْ‬
‫ض ّ‬
‫ه‪ ،‬وأ ْ‬
‫ه‪ ،‬وأ ْ‬
‫م ِ‬
‫م َ‬
‫شهَد ُ أ ّ‬
‫شهَد ُ أ ْ‬
‫ن يُ ْ‬
‫ح ّ‬
‫ن ُ‬
‫ه إ ِل ّ الل ّ ُ‬
‫ن ل ِإل َ‬
‫ل َفل هادِيَ ل َ ُ‬
‫ه‪ ،‬وَ َ‬
‫ل لَ ُ‬
‫ُ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ق‬
‫ل‬
‫خ‬
‫و‬
‫ة‬
‫د‬
‫ح‬
‫وا‬
‫س‬
‫ْ‬
‫ف‬
‫ن‬
‫ن‬
‫م‬
‫م‬
‫ك‬
‫َ‬
‫ق‬
‫ل‬
‫خ‬
‫لذي‬
‫ا‬
‫م‬
‫ك‬
‫ب‬
‫ر‬
‫قوا‬
‫ُ‬
‫ت‬
‫ا‬
‫س‬
‫نا‬
‫ال‬
‫ها‬
‫ي‬
‫أ‬
‫?يا‬
‫ه‬
‫ل‬
‫سو‬
‫ر‬
‫و‬
‫ه‬
‫د‬
‫ب‬
‫ع‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ ِ ْ َ‬
‫ّ ُ ّ‬
‫َ‬
‫َ ّ ُ‬
‫ْ ُ ُ ََ ُ ُ‬
‫َّ‬
‫ٍ َ ِ َ ٍ َ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ه‬
‫ب‬
‫ن‬
‫لو‬
‫َ‬
‫ء‬
‫تسا‬
‫الذي‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫قوا‬
‫ُ‬
‫ت‬
‫وا‬
‫ء‪،‬‬
‫ً‬
‫نسا‬
‫و‬
‫ا‬
‫ثير‬
‫ك‬
‫ل‬
‫جا‬
‫ر‬
‫هما‬
‫ن‬
‫م‬
‫ث‬
‫ب‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ّ‬
‫َ ِ ِ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ِ‬
‫ِ َ‬
‫جها‪ ،‬وَ َ‬
‫مْنها َزوْ َ‬
‫َ‬
‫ِ ُْ‬
‫َ‬
‫هّ‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ل‬
‫ال‬
‫قوا‬
‫ُ‬
‫ت‬
‫ا‬
‫نوا‬
‫م‬
‫آ‬
‫ن‬
‫لذي‬
‫ا‬
‫ها‬
‫ي‬
‫أ‬
‫?يا‬
‫[‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫النساء‪:‬‬
‫ا?]‬
‫قيب‬
‫ر‬
‫م‬
‫ك‬
‫ي‬
‫ل‬
‫ع‬
‫ن‬
‫كا‬
‫ه‬
‫ل‬
‫ال‬
‫ن‬
‫إ‬
‫م‬
‫رحا‬
‫وال‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ِ‬
‫َ‬
‫َ ّ‬
‫َ‬
‫َ َ‬
‫َ‬
‫َّ‬
‫ْ ْ َ‬
‫ْ‬
‫حق تقات ِه ول تموتن إل ّ وأ َ‬
‫مون? ]آل عمران‪ ? .[102:‬يا أي َّها اّلذين‬
‫م‬
‫م‬
‫ت‬
‫ن‬
‫سل ُِ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ُ‬
‫ْ ُ ْ‬
‫ُ‬
‫َ ّ‬
‫َ‬
‫ّ ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫م‪،‬‬
‫منوا ات ّ ُ‬
‫مأ ْ‬
‫م‪ ،‬وي َغْ ِ‬
‫س ِ‬
‫صل ِ ْ‬
‫قوا الله وَُقولوا قَوْل ً َ‬
‫م ذ ُُنوب َك ْ‬
‫فْر لك ْ‬
‫عمالك ْ‬
‫ح لك ْ‬
‫آ َ‬
‫ديدا ي ُ ْ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ظيما? ]الحزاب‪.[71:‬‬
‫ه فَ َ‬
‫قد ْ َفاَز فَوَْزا عَ ِ‬
‫ه وََر ُ‬
‫سول ُ‬
‫ن ي ُط ِِع الل َ‬
‫وَ َ‬
‫م ْ‬
‫من واجبات اليمان وكمال التوحيد أن يحسن العبد المؤمن الظن بالله رب‬
‫العالمين‪ ،‬وحسن الظن بالله مبني على العلم بالله عز وجل ومعرفة أسمائه‬
‫وصفاته العلى‪ .‬العلم برحمة الله وعزته وإحسانه وقدرته وعلمه وحسن‬
‫من ي َت َوَك ّ ْ‬
‫ه ‪ ]?...‬الطلق‪:‬‬
‫ل عََلى الل ّهِ فَهُوَ َ‬
‫ح ْ‬
‫سب ُ ُ‬
‫اختياره وقوة التوكل عليه ?‪ ...‬وَ َ‬
‫‪.[3‬‬

‫‪69‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فإذا حصل للعبد العلم بذلك أثمر له حسن الظن بالله‪ .‬وقد ينشأ حسن الظن‬
‫بالله من مشاهدة العبد لفعال الله جل وعل وآثار صفاته‪ ،‬وكل ما كان القلب‬
‫مدركا ً لحقائق معاني أسماء الله وصفاته كان حسن الظن بالله هو الثمرة‬
‫لتلك المعرفة وقد جاء في الحديث القدسي أن الله تعالى يقول‪" :‬أنا عند‬
‫ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني"‬
‫وفي صحيح مسلم وغيره عن جابر بن عبد الله ‪ -‬رضي الله عنه ‪ ، -‬أنه سمع‬
‫النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قبل موته بثلثة أيام يقول‪" :‬ل يموتن أحدكم‬
‫إل وهو يحسن الظن بالله عز وجل"‪.‬‬
‫وفي حديث عن أبي داؤود بن حيان ‪" :‬حسن الظن من حسن العبادة"‬
‫فحسن الظن بالله من كمال اليمان والتوحيد ومن حسن العبادة كما أن‬
‫سوء الظن بالله من الجرائم والذنوب التي يقع فيها أهل الجهالت‬
‫والجاهليات في القديم والحديث‪ .‬ولذلك ذم النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪-‬‬
‫من أساء الظن به وغضب عليهم ولعنهم‪ ،‬فقد ذكر الله تعالى عن المنافقين‬
‫الذين يحرصون على الحياة‪ ،‬ويتهربون من تكاليف اليمان والجهاد‪ ،‬الذين‬
‫يشكون في حكمة الله وينكرون القدر‪ ،‬ول يؤمنون بأن المور كلها لله عز‬
‫وجل يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد‪ ،‬فل يكون في هذا الكون إل ما سبق به‬
‫قضاؤه وقدره‪ ،‬وجرى به قلمه وكتابه السابق‪ ،‬فما شاء الله كان ولبد‪ ،‬شاء‬
‫الناس أم أبوا ‪ ،‬وما لم يشأ لم يكن‪ ،‬شاءه الناس أو لم يشاءوه‪ ،‬ولذا فإن‬
‫نفرا ً من المنافقين تخلفوا عن الجهاد في ُأحد وقالوا لمن رزقه الله الشهادة‬
‫من المؤمنين لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا‪ ،‬أو الذين دارت بهم الظنون‬
‫َ‬
‫حينما وقع ما وقع من الهزيمة فقال جل وعل فيهم‪ ...? :‬وَ َ‬
‫م‬
‫طآئ ِ َ‬
‫ف ٌ‬
‫مت ْهُ ْ‬
‫ة قَد ْ أهَ ّ‬
‫َ‬
‫من‬
‫جاهِل ِي ّةِ ي َ ُ‬
‫َأن ُ‬
‫ن َ‬
‫مرِ ِ‬
‫هل ل َّنا ِ‬
‫قوُلو َ‬
‫ن ال ْ َ‬
‫ن ِبالل ّهِ غَي َْر ال ْ َ‬
‫م ي َظ ُّنو َ‬
‫ف ُ‬
‫ن ال ْ‬
‫سهُ ْ‬
‫م َ‬
‫حق ّ ظ َ ّ‬
‫لإ ّ َ‬
‫ن ل َوْ َ‬
‫ن لَ َ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫ك يَ ُ‬
‫ن ِفي َأن ُ‬
‫خ ُ‬
‫ه ل ِل ّهِ ي ُ ْ‬
‫ف ِ‬
‫كا َ‬
‫قوُلو َ‬
‫دو َ‬
‫ما ل َ ي ُب ْ ُ‬
‫فو َ‬
‫سِهم ّ‬
‫مَر ك ُل ّ ُ‬
‫ن ال ْ‬
‫ش ْ‬
‫يٍء قُ ْ ِ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫مرِ َ‬
‫ب‬
‫ما قُت ِلَنا َ‬
‫م لب ََرَز ال ِ‬
‫ل ََنا ِ‬
‫ن كت ِ َ‬
‫م ِفي ب ُُيوت ِك ْ‬
‫هاهَُنا ُقل لوْ كنت ُ ْ‬
‫يٌء ّ‬
‫ن ال ْ‬
‫ذي َ‬
‫ش ْ‬
‫م َ‬
‫قت ْ ُ‬
‫ما ِفي‬
‫م ال ْ َ‬
‫م ّ‬
‫ص ُ‬
‫م َ‬
‫ص َ‬
‫م وَل ِي ُ َ‬
‫دورِك ُ ْ‬
‫ه َ‬
‫ي الل ّ ُ‬
‫جعِهِ ْ‬
‫ضا ِ‬
‫ل إ َِلى َ‬
‫عَل َي ْهِ ُ‬
‫ح َ‬
‫ما ِفي ُ‬
‫م وَل ِي َب ْت َل ِ َ‬
‫م بِ َ‬
‫دورِ ?]آل عمران‪.[154:‬‬
‫ذا ِ‬
‫ص ُ‬
‫ه عَِلي ٌ‬
‫م َوالل ّ ُ‬
‫قُُلوب ِك ُ ْ‬
‫ت ال ّ‬
‫فقد ذمهم الله بسبب ظنهم الباطل المتضمن العتراض على الله والتكذيب‪،‬‬
‫هذا الظن السيئ بالله هو ظن الجاهلية المنسوب إلى أهل الجهل وظن غير‬
‫الحق‪ ،‬لنه غير ما يليق بأسماء الله تعالى الحسنى وصفاته العلى وذاته‬
‫المبرأة من كل عيب ونقص‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وقد ذكر الله عز وجل أن المشركين والمنافقين هم أصحاب الظنون السيئة‬
‫بالله عز وجل وبدينه ورسوله وأوليائه ‪ ،‬حيث يظنون بأن الله سبحانه ل ينصر‬
‫رسوله والمؤمنين وأنهم سيقتلون وأن أمرهم سيضمحل ويزول وذلك‬
‫لكراهيتهم للحق واليمان ولكثرة ما يرون من العداء الذين يحاربون السلم‬
‫ب‬
‫والقرآن والرسول فيظنون بالله الظن السيئ ‪ ،‬قال تعالى عنهم‪ ? :‬وَي ُعَذ ّ َ‬
‫ت ال ّ‬
‫شرِ َ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫سوِْء‬
‫مَنافِ َ‬
‫كا ِ‬
‫شرِ ِ‬
‫قا ِ‬
‫مَنافِ ِ‬
‫ن ال ّ‬
‫ن َوال ْ ُ‬
‫ت َوال ْ ُ‬
‫ن َوال ْ ُ‬
‫ال ْ ُ‬
‫ن ِبالل ّهِ ظ َ ّ‬
‫ظاّني َ‬
‫كي َ‬
‫قي َ‬
‫َ‬
‫صيرا ً‬
‫م ِ‬
‫سوِْء وَغَ ِ‬
‫م َ‬
‫ض َ‬
‫م وَ َ‬
‫م َدائ َِرةُ ال ّ‬
‫ت َ‬
‫ساء ْ‬
‫جهَن ّ َ‬
‫م وَأعَد ّ ل َهُ ْ‬
‫م وَل َعَن َهُ ْ‬
‫ه عَل َي ْهِ ْ‬
‫ب الل ّ ُ‬
‫عَل َي ْهِ ْ‬
‫َ‬
‫ت َواْلْرض وَ َ‬
‫كيما ً ?]الفتح‪ .[7-6:‬فقد قال‬
‫ح ِ‬
‫ماَوا ِ‬
‫زيزا ً َ‬
‫كا َ‬
‫وَل ِل ّهِ ُ‬
‫جُنود ُ ال ّ‬
‫ن الل ّ ُ‬
‫س َ‬
‫ه عَ ِ‬
‫ِ‬
‫بعض المنافقين حين رأوا رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬ذاهبا ً إلى‬
‫عمرة الحديبية مع أصحابه رضوان الله عليهم أيظن محمد أنه سينجو من‬
‫قريش‪ ،‬وإذا هادنته قريش فإن القبائل المحيطة به لن تتركه ثم من ورائهم‬

‫‪70‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫جُنود ُ‬
‫قوى كسرى وقيصر‪ .‬فقال سبحانه رادا ً على هذا الظن السيئ‪ ? :‬وَل ِل ّهِ ُ‬
‫َْ‬
‫ض‪]? ...‬الفتح‪.[7 :‬‬
‫ماَوا ِ‬
‫ال ّ‬
‫س َ‬
‫ت َوالْر ِ‬
‫وقد بين الله تعالى في سورة الفتح هذا المعنى الذي يعتلج في صدور‬
‫سو ُ‬
‫المنافقين والمشركين فقال‪ ? :‬ب َ ْ‬
‫ْ‬
‫ن‬
‫نو‬
‫م‬
‫ؤ‬
‫م َأن ّلن َين َ‬
‫م ِ ُ َ‬
‫قل ِ َ‬
‫ب الّر ُ‬
‫ل َوال ْ ُ‬
‫ل ظ ََننت ُ ْ‬
‫إَلى أ َهِْليه َ‬
‫وما ً ُبورا ً‬
‫سوِْء وَ ُ‬
‫ن ذ َل ِ َ‬
‫ن ال ّ‬
‫كنت ُ ْ‬
‫م وَظ ََننت ُ ْ‬
‫ك ِفي قُُلوب ِك ُ ْ‬
‫ْ‬
‫م قَ ْ‬
‫م ظَ ّ‬
‫م أَبدا ً وَُزي ّ َ‬
‫ِومن ل ّم ِيؤْمن بالل ّه ورسول ِه فَإنا أ َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫سِعيرًا?]الفتح‪.[13-12:‬‬
‫ن‬
‫ري‬
‫ف‬
‫كا‬
‫ل‬
‫ل‬
‫نا‬
‫د‬
‫ت‬
‫ع‬
‫ْ‬
‫ِ‬
‫َ َْ‬
‫ْ ُ ِ ِ ِ َ َ ُ ِ ِّ‬
‫ِ ِ َ َ‬
‫َ َ‬
‫فمن ظن بأن الله عز وجل يدير الباطل على الحق أبدا ً بحيث يضمحل الحق‬
‫ويزول من الوجود فهذا ظن السوء بالله لن من يظن ذلك ينسب إلى الله‬
‫تعالى ما ل يليق بجلله وكماله وبقوته‪ ،‬فإن حكمته وعزته‪ ،‬تأبى أن يذل حزبه‬
‫وجنده وأن يكون النصر والظفر الدائم لعدائه المشركين الكافرين‪ .‬فمن‬
‫ظن به ذلك فما عرفه ول عرف أسماءه وصفاته وكماله جل جلله‪.‬‬
‫ومن صور الظن السيئ بالله من يظن أن الله يترك الخلق سدى معطلين‬
‫عن المر والنهي غير مكلفين بشرائع‪.‬‬
‫ومن ظن أن الله ل يجمع الخلق بعد موتهم للثواب والعقاب في دار يجازى‬
‫فيها المحسن بإحسانه‪ ،‬والمسيء بإساءته وقد بّين لخلقه حقيقة ما اختلفوا‬
‫فيه فقد ظن بالله ظن السوء‪.‬‬
‫ومن ظن أن الله ل يعز جنده ول ينصر أولياءه فقد ظن بالله ظن السوء ومن‬
‫ظن أن قوى البغي والعدوان العالمية اليوم لن تنهزم وتزول وأن سيطرة‬
‫الكافرين ستستمر على المسلمين إلى البد فقد ظن بالله ظن السوء‪.‬‬
‫ومن ظن أن التمسك بالدين وتنفيذ أحكامه تعصب وهوس ل معنى له يقوم‬
‫به المتشددون وأن ذلك يجلب عليهم المصائب والكوارث دون طائل حيث‬
‫ستغضب علينا أمريكا فقد ظن بالله ظن السوء‪.‬‬
‫ومن ظن بأن العزة والنصر والظفر تنال من غير الله عز وجل فقد ظن بالله‬
‫ظن السوء‪.‬‬
‫ومن ظن أن الرغد المادي الذي يعيشه الكفار اليوم دليل على خلصهم‬
‫ورضى الله عنهم‪ ،‬وأن الفقر والحاجة التي تحصل للمسلمين دليل على أن‬
‫الدين هو سبب ذلك وأنه لبد من التخلي عنه فقد ظن بالله ظن السوء‪.‬‬
‫ومن اعترض على الله في قضائه وقدره وحكمته في تصريف المور وتدبيرها‬
‫وتوزيع الرزاق وإدالة الدول والحضارات وغيرها وفق سنته فقد ظن بالله‬
‫ظن السوء ‪.‬‬
‫ومن يصف الله عز وجل بالظلم والجور وغير ذلك من صفات النقص والعيب‬
‫التي ل تليق بالله رب العالمين فقد ظن بالله ظن السوء‪.‬‬
‫ومن ظن أن الله يعامل الكافر والمؤمن والعاصي والطائع والمجرم‬
‫والمحسن ويساوي بينهم في الجزاء فقد ظن بالله ظن السوء‪ .‬قال‬
‫َ‬
‫ن َ‬
‫جعَ ُ‬
‫ن ?] القلم‪:‬‬
‫م ك َي ْ َ‬
‫جرِ ِ‬
‫سل ِ ِ‬
‫مو َ‬
‫ف تَ ْ‬
‫م ْ‬
‫سبحانه‪ ? :‬أفَن َ ْ‬
‫م ْ‬
‫حك ُ ُ‬
‫ما ل َك ُ ْ‬
‫ن َ‬
‫كال ْ ُ‬
‫ل ال ْ ُ‬
‫مي َ‬
‫مي َ‬
‫‪.[36-35‬‬
‫ن أن الله عز وجل ل ينتقم من أعدائه فقد ظن بالله ظن السوء‪ ،‬فقد‬
‫ومن ظ ّ‬
‫ورد في الحديث الشريف‪" :‬إن الله يملي للظالم لكنه إذا أخذه لم يفلته"‪.‬‬
‫ومن استعظم ذنبه وظن أن الله ل يغفر الذنب العظيم إذا تاب منه فقد ظن‬
‫قن َ ُ‬
‫ن?‬
‫من ي َ ْ‬
‫ط ِ‬
‫ضآّلو َ‬
‫مةِ َرب ّهِ إ ِل ّ ال ّ‬
‫من ّر ْ‬
‫ح َ‬
‫بالله ظن السوء‪ ،‬قال تعالى‪ ? :‬وَ َ‬
‫]الحجر‪.[56 :‬‬
‫أيها المؤمنون أحسنوا الظن بالله‪ ،‬وأحسنوا العمل ‪ ،‬وابتغوا إليه الوسيلة‬
‫باليمان والعبادة والطاعة والتمسك بدينه واتباع سنة نبيه ‪ -‬صلى الله عليه‬
‫وسلم ‪ -‬ومجاهدة النفس والهوى في ذلك ومراغمة أعداء الله بدعوتهم‬
‫‪71‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وجهادهم‪ ،‬فإذا فعلتم ذلك فأبشروا برضاء الله ومعّيته‪ ،‬ومن يكن الله معه‬
‫م‬
‫فسيكون في عزة ومنعة ونصر قال تعالى‪َ ? :‬وال ّ ِ‬
‫جاهَ ُ‬
‫ن َ‬
‫دوا ِفيَنا ل َن َهْدِي َن ّهُ ْ‬
‫ذي َ‬
‫سب ُل ََنا ‪ ]?...‬العنكبوت‪.[69 :‬‬
‫ُ‬
‫الخطبة الثانية‪:‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫حين يجهل البشر قدرة الله وعظمته‪ ،‬فإنهم ل يقدرون الله حق قدره‪،‬‬
‫وبالتالي يقعون في ضللت وانحرافات ويصفون الله بما ل يليق به سبحانه‪.‬‬
‫وأكثر ما يكون ذلك في أهل الجهل والجفاء‪ ..‬ولقد كان بعض العراب ممن‬
‫قل علمهم وفقههم يقعون في شيء من الخطأ في حق الله فيرشدهم النبي‬
‫ صلى الله عليه وسلم ‪ -‬ويعلمهم وينزه الله تعالى عن قولهم ووصفهم‪ ،‬فعن‬‫جبير بن مطعم ‪ -‬رضي الله عنه ‪ -‬قال‪ :‬جاء أعرابي إلى النبي ‪ -‬صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ -‬فقال‪ :‬يا رسول الله‪ ،‬أنهكت النفس‪ ،‬وجاع العيال‪ ،‬وهلكت‬
‫الموال‪ ،‬فاستسق لنا ربك‪ ،‬فإنا نستشفع بالله عليك‪ ،‬وبك على الله‪ ،‬فقال‬
‫النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪) : -‬سبحان الله سبحان الله! فما زال يسبح‬
‫حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه‪ ،‬ثم قال ويحك أتدري ما الله؟ إن شأن‬
‫الله أعظم من ذلك إنه ل يستشفع بالله على أحد من خلقه(‪ .‬الخلق وما في‬
‫أيديهم في ملكه يتصرف فيهم كيف شاء‪ ،‬وهو الذي يشفع الشافع إليه‪ ،‬ل‬
‫العكس كما فعل العرابي ‪ ،‬ولهذا فإن النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬سبح‬
‫الله كثيرا ً لن هذا القول ل يليق بالخالق سبحانه وتعالى ‪ ،‬وإن شأن الله‬
‫أعظم وأكبر مما يظن الجاهلون‪.‬‬
‫إن أعراب زماننا اليوم ممن ض ّ‬
‫ل سعيهم في الحياة الدنيا ممن جهلوا دين‬
‫الله يقعون في منكرات من القوال والعمال التي تنتقص الخالق جل وعل‪..‬‬
‫ثم ل يتوبون ول يستغفرون وإنما يبررون للمنكر والباطل ول يقلعون عن‬
‫جرائمهم ويهونونه وهو عند الله عظيم بل ويتظاهرون على الله‪ ،‬ويصطفون‬
‫لمحاربته وهم الضعفاء المهازيل‪ .‬هؤلء الذين يفعلون هذا لم يعرفوا الله‬
‫وإنما يجهلونه سبحانه‪.‬‬
‫هّ‬
‫َ‬
‫ما قد َُروا الل َ‬
‫والجهل وعدم المعرفة يوقع في الكفر والضلل قال تعالى‪ ? :‬وَ َ‬
‫َ‬
‫ه‬
‫مين ِ ِ‬
‫ت ب ِي َ ِ‬
‫م ال ْ ِ‬
‫ج ِ‬
‫ميعا ً قَب ْ َ‬
‫ض َ‬
‫َ‬
‫ه ي َوْ َ‬
‫مةِ َوال ّ‬
‫مط ْوِّيا ٌ‬
‫ت َ‬
‫سماَوا ُ‬
‫قَيا َ‬
‫ضت ُ ُ‬
‫حقّ قَد ْرِهِ َواْلْر ُ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ما ي ُ ْ‬
‫ن ?]الزمر‪.[67 :‬‬
‫شرِكو َ‬
‫سب ْ َ‬
‫ُ‬
‫ه وَت ََعالى عَ ّ‬
‫حان َ ُ‬
‫إن الملئكة وهم أكثر خلق الله وأعظمهم وأقواهم خاضعين لله طائعين‬
‫منقادين له‪ ،‬إذا سمعوا الوحي إلى جبريل‪ ،‬يأمر الله به‪ ،‬سمعت الملئكة تجر‬
‫سلسلة الحديد على الصفا‪ ،‬فتفزع عند ذلك تعظيما ً وهيبة‪ ،‬كما في صحيح‬
‫البخاري عن أبي هريرة عن النبي ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬قال‪" :‬إذا قضى‬
‫الله المر في السماء ضربت الملئكة بأجنحتها خضعانا ً لقوله‪ ،‬كالسلسلة‬
‫ماَذا َقا َ‬
‫ق‬
‫حّتى إ َِذا فُّزع َ َ‬
‫م َقاُلوا ال ْ َ‬
‫على صفوان"‪َ ...? ،‬‬
‫ح ّ‬
‫ل َرب ّك ُ ْ‬
‫م َقاُلوا َ‬
‫عن قُُلوب ِهِ ْ‬
‫ي ال ْك َِبيُر ? ]سبأ‪ ، [ 23:‬وإذا كان هذا حال الملئكة فكيف يليق‬
‫وَهُوَ ال ْعَل ِ ّ‬
‫بإنسان ضعيف حقير جاهل ظلوم أن يتطاول على الله‪ ،‬ويشتمه أو ينتقص‬
‫من عظمته وجلله أو يشرك به سواه‪ ،‬ويجادل ويخاصم في ربه الذي خلقه‬
‫ن عَل َي َْنا‬
‫م إِ ّ‬
‫من العدم وغذاه بالنعم وإليه مرجعه ومآله‪ ? :‬إ ِ ّ‬
‫م ثُ ّ‬
‫ن إ ِل َي َْنا إ َِياب َهُ ْ‬
‫م ?] الغاشية‪.[26-25:‬‬
‫ِ‬
‫ح َ‬
‫ساب َهُ ْ‬
‫أل ما أظلم النسان وأحقره وما أضعفه وأهونه على الله ‪ ،‬إن الله تعالى‬
‫حليم يصبر على أذى الكفار والفجار ويمد لهم ويمهلهم‪ ،‬لنهم في النهاية‬

‫‪72‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عائدون إليه ل مفر‪ ،‬فأين تذهبون‪ .‬ومن ينجيكم من عذاب الله ‪ ،‬ل شيء ينفع‬
‫وينجي إل اليمان بالله والخضوع والذعان لخالقنا جل في عله وما عدى ذلك‬
‫فاٌر فََلن‬
‫م كُ ّ‬
‫ن كَ َ‬
‫ن ال ّ ِ‬
‫ل يجدي نفعا ً ول دفعا ً يقول تعالى ‪ ? :‬إ ِ ّ‬
‫ماُتوا ْ وَهُ ْ‬
‫فُروا ْ وَ َ‬
‫ذي َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫لم َ‬
‫دى ب ِهِ أوْل َئ ِ َ‬
‫م ْ‬
‫م عَ َ‬
‫ما‬
‫يُ ْ‬
‫ض ذَ َ‬
‫حد ِ ِ‬
‫ذا ٌ‬
‫هبا ً وَل َوِ افْت َ َ‬
‫نأ َ‬
‫م وَ َ‬
‫ب أِلي ٌ‬
‫ك ل َهُ ْ‬
‫هم ّ‬
‫قب َ َ ِ ْ‬
‫لُء الْر ِ‬
‫ن ?]آل عمران‪.[ 91:‬‬
‫من ّنا ِ‬
‫ل َُهم ّ‬
‫ري َ‬
‫ص ِ‬
‫اللهم إنا نعوذ بك من الكفر والفقر ومن عذاب القبر ل إله إل أنت اللهم‬
‫صلى على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين‪.‬‬
‫راجعه‪ /‬عبد الحميد أحمد مرشد‪.‬‬
‫ّ‬
‫ه‪] ? ...‬آل‬
‫ه نَ ْ‬
‫صحيح البخاري‪:‬باب‪ :‬قول الله تعالى‪ ...? :‬ي ُ َ‬
‫ف َ‬
‫س ُ‬
‫م الل ُ‬
‫حذ ُّرك ُ ُ‬
‫عمران‪.[28 :‬الحديث رقم‪ (6970) :‬عن أبي هريرة ‪ .‬وصحيح مسلم‪ :‬باب‬
‫الحث على ذكر الله تعالى‪ .‬الحديث رقم‪ ، (2675):‬عن أبي هريرة ‪.‬‬
‫صحيح مسلم‪ :‬باب المر بحسن الظن بالله تعالى‪ ،‬عند الموت‪ :‬الحديث رقم‪:‬‬
‫)‪ (2877‬عن جابر رضي الله تعالى عنه ‪.‬‬
‫)‪ -(3‬سنن أبي داؤود ‪ ،716 /2‬حديث رقم‪ ،4993 :‬وضعفه اللباني‬
‫صحيح البخاري‪ :‬باب‪ :‬قوله‪? :‬وكذلك أخذ ربك إذ أخذ القرى وهي ظالمة إن‬
‫أخذه أليم شديد? ‪./102/‬الحديث رقم‪ ( 4409) :‬عن أبي موسى رضي الله‬
‫عنه ‪ .‬وصحيح مسلم‪ :‬باب تحريم الظلم‪ :‬الحديث رقم‪ (2583):‬عن أبي‬
‫موسى رضي الله تعالى عنه ‪.‬‬
‫ـ مسند أحمد ‪ ،94 /2‬حديث رقم‪ ،5690 :‬وقال شعيب الرنؤوط‪ :‬إسناده‬
‫صحيح ورجاله رجال الشيخين غير هشام بن سعيد ‪.‬‬
‫البخاري ‪ ،4/1736‬حديث رقم‪. 4424 :‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫حصائد ألسنتهم ‪24/2/1426‬‬
‫أ‪.‬د‪ .‬ناصر بن سليمان العمر‬
‫الحمد لله رب العالمين‪ ،‬والصلة والسلم على أشرف النبياء والمرسلين‪،‬‬
‫نبينا محمد‪ ،‬وعلى آله وصحبه أفضل الصلة وأتم التسليم أما بعد‪:‬‬
‫فإن ثمة موضوعا ً مهما ً جديرا ً بالطرح؛ لشدة حاجتنا إليه‪ ،‬ولخطورة النتائج‬
‫المترتبة عليه‪،‬‬
‫أل وهو »مكانة اللسان وخطورته«‪.‬‬
‫فإن تلك الجارحة التي امتن الله بها علينا شأنها عظيم‪ ،‬وإن مما يدل على‬
‫عظم أمرها ما حكاه الله _تعالى_ عن موسى _عليه السلم_ في قوله‪:‬‬
‫"واحلل عقدة من لساني" وقوله‪" :‬ول ينطلق لساني" وقوله عن أخيه‬
‫هارون‪" :‬هو أفصح مني لسانًا"‪ .‬ويقول الله _سبحانه_ ممتنا ً على عبده‪" :‬ألم‬
‫نجعل له عينين ولسانا ً وشفتين"‪.‬‬
‫وعندما نتأمل مثل ً حال المحروم من هذه النعمة _البكم_ فإننا ندرك عقليا ً‬
‫عظم هذه النعمة اللهية‪.‬‬
‫هل يستطيع البكم أن يعبر عما في نفسه؟‬
‫ً‬
‫إنه عندما يريد التعبير عن شيء فإنه يستخدم كثيرا من أعضائه‪ ،‬ومع ذلك ل‬
‫يشفي نفسه‪ ،‬ول يبلغ مراده‪ ،‬وإن بلغه فبشق النفس‪.‬‬
‫إذن فنعمة اللسان من أجل النعم‪ ،‬ومن أكبر المنن اللهية علينا‪.‬‬
‫فهل حافظنا عليها؟‬
‫هل استخدمناها في الخير وجنبناها الزور والوقيعة في أعراض الناس؟‬

‫‪73‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫إن النصوص تدل على خطورة أمر هذه الجارحة‪ ،‬وفداحة الخسارة الناجمة‬
‫عن التهاون في حفظها‪ ،‬قال الله _تعالى_ في قصة الفك‪" :‬إذ تلقونه‬
‫بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس به علم وتحسبونه هينا ً وهو عند الله‬
‫عظيم"‪ .‬وقال _تعالى_ في المنافقين‪" :‬فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة‬
‫حداد"‬
‫وقال _تعالى_‪" :‬يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم"‪" ،‬وتصف ألسنتهم‬
‫الكذب أن لهم الحسنى"‪.‬‬
‫لذلك جاء المر بحفظ اللسان والتحذير من إطلق العنان له‪" :‬يا أيها الذين‬
‫آمنوا اتقوا الله وقولوا قول ً سديدًا"‪ ،‬وفي الحديث الذي رواه الترمذي‪» :‬وهل‬
‫يكب الناس في النار على وجوههم إل حصائد ألسنتهم« ويقول الرسول‬
‫_صلى الله عليه وسلم_ في الحديث المتفق على صحته‪» :‬من يضمن لي‬
‫بين لحييه وما بين فخذيه أضمن له الجنة«‪.‬‬
‫إن كثيرا ً من الناس ‪ -‬وخاصة الطيبين المستقيمين‪ -‬يضمنون ما بين‬
‫الفخذين ‪ ،‬وهذه نعمة عظيمة وفقهم الله _تعالى_ إليها‪.‬‬
‫ولكن‪ !..‬هل نضمن ما بين اللحيين؟ هل يمر علينا يوم بدون أن نقع في‬
‫عرض مسلم‪ ،‬عالما ً كان أو غير عالم؟! ليحاسب كل امرئ نفسه؛ امتثال ً‬
‫لقول الرسول _صلى الله عليه وسلم_‪» :‬المسلم من سلم المسلمون من‬
‫لسانه ويده« متفق عليه؛ وحذرا ً من الوعيد في مثل قوله _عليه الصلة‬
‫والسلم_‪» :‬إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل في النار أبعد مما بين‬
‫المشرق والمغرب« متفق عليه‪.‬‬
‫وما أحكم قول الشاعر‪:‬‬
‫يصاب الفتى من عثرة بلسانه‬
‫وليس يصاب المرء من عثرة الرجل‬
‫فعثرته بالقول تذهب رأسه‬
‫وعثرته بالرجل تبرا على مهل‬
‫قال حاتم الصم‪» :‬لو أن صاحب خبر جلس إليك ليكتب كلمك؛ لحترزت‬
‫منه‪ .‬وكلمك يعرض على الله _جل وعل_ فل تحترز«‬
‫وهنا أمر ل بد من إبرازه‪:‬‬
‫لئن كانت غيبة العلماء من أشد وأقبح أنواع الغيبة ‪ ،‬فإن هذا ل يعني أن لحوم‬
‫غيرهم من الناس مباحة‪ ،‬بل هي محرمة كذلك قال _تعالى_‪" :‬ول يغتب‬
‫بعضكم بعضا ً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا ً فكرهتموه" وقال‬
‫_سبحانه_‪" :‬والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا‬
‫بهتانا ً وإثما ً مبينًا"‪.‬‬
‫وفي سنن أبي داود عن أنس _رضي الله عنه_ قال‪ :‬قال رسول الله _صلى‬
‫الله عليه وسلم_‪» :‬لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس ‪،‬‬
‫يخمشون وجوههم وصدورهم‪ .‬فقلت‪ :‬من هؤلء يا جبريل؟ قال‪ :‬هؤلء الذين‬
‫يأكلون لحوم الناس‪ ،‬ويقعون في أعراضهم« فكيف بالذي يقع في أعراض‬
‫العلماء ؟ إنه والله انتهاك بشع‪.‬‬
‫ولبن القيم _رحمه الله_ كلم نفيس في هذا المعنى خليق أن يكتب بماء‬
‫العيون؛ لنه ينطبق بدقة على حال كثير من طلب العلم‪ ،‬يقول‪" :‬وكم ترى‬
‫من رجل متورع عن الفواحش والظلم‪ ،‬ولسانه يفري في أعراض الحياء‬
‫والموات‪ ،‬ول يبالي ما يقول"‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬

‫‪74‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حصاد الفلم‬
‫المحتويات‬
‫التعريف بالفلم‬
‫تاريخ الفلم في مجتمعنا‬
‫حجم انتشار الظاهرة‬
‫الثار السيئة للفلم‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬الدعوة للشرك والكفر‬
‫ً‬
‫ثانيا‪ :‬إضعاف عقيدة الولء والبراء‬
‫ثالثًا‪ :‬تشويه الحكام الشرعية‬
‫رابعًا‪ :‬تشويه سير الصالحين والعلماء‬
‫خامسًا‪ :‬التأخر عن الصلة وتركها‬
‫سادسًا‪ :‬انحراف الشباب وفسادهم‬
‫سابعًا‪ :‬الفساد الخلقي‬
‫ثامنًا‪ :‬تدنيس العراض‬
‫تاسعًا‪ :‬القضاء على مفهوم المنكر‬
‫عاشرا ً ‪ :‬القضاء على الداب الشرعية‬
‫الحادي عشر‪ :‬المعاصي المتراكمة‬
‫الثاني عشر‪ :‬هدم الصلة الزوجية‬
‫الثالث عشر‪ :‬وفود بعض القيم الهابطة والنماط السلوكية الساقطة‬
‫الرابع عشر‪ :‬التقليد والمحاكاة‬
‫الخامس عشر‪ :‬انحراف الهتمامات‬
‫السادس عشر‪ :‬التأخر الدراسي‬
‫السابع عشر‪ :‬الدعوة إلى السفر للخارج‬
‫الثامن عشر‪ :‬الهم والتفكير‬
‫التاسع عشر‪ :‬إضاعة الوقات‬
‫العشرون‪ :‬النصراف عن القراءة والمطالعة‬
‫الحادي والعشرين‪ :‬اعتياد السهر‬
‫الثاني والعشرون ‪ ::‬الثر القتصادي‬
‫الثالث والعشرون ‪ :‬تعليم فن الجريمة‬
‫الرابع والعشرون‪ :‬الثر المني والسياسي‬
‫ما الحل؟‬
‫التعريف بالفلم‬
‫في مطلع هذا الحديث نحتاج إلى أن نوضح ما مقصدنا بالفلم التي نتحدث‬
‫عنها؛ لن كثيرا ً من الخوة وجهوا انتقادا ً لموضوع المحاضرة وبالذات في هذا‬
‫التوقيت‪.‬‬
‫نعني بالفيلم‪ :‬ذاك الفيلم التلفازي الذي يسجل‪ ،‬سواء أكان يعرض من خلل‬
‫أجهزة الفيديو‪ ،‬أو من خلل شاشة التلفاز –سواء أكان من خلل البث‬
‫المحلي أم من خلل استقبال البث المباشر‪.‬‬
‫وكثير من الخوة انتقد الحديث عن الفلم في هذه الفترة التي يواجهنا فيها‬
‫خطر أوسع وأشد من هذه الفلم أل وهو البث المباشر‪ ،‬ولكن الحديث عن‬
‫الفلم جزء من الحديث عن حمى البث المباشر؛ لن البث المباشر عبارة‬
‫عن أفلم لكنها تبث بصورة أخرى‪ ،‬فهي غير خاضعة لما يسمى بالرقابة‪،‬‬
‫ويستطيع أن يطلع عليها المشاهد ولو لم يكن عنده جهاز الفيديو‪.‬‬
‫تاريخ الفلم في مجتمعنا‬
‫‪75‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لم تكن بدايات الفلم بصورتها الحالية‪ ،‬فقد كان البث التلفازي بما فيه من‬
‫تمثيليات ومسرحيات يعرض مباشرة من الستديو‪ ،‬واستمر هذا مدة من‬
‫الزمن حتى كان عام ‪ 1956‬م حيث اخترعت الفلم التي تسجل البرنامج‬
‫التلفازي قبل أن يعرض‪ ،‬وقد مرت بمراحل حتى تطورت إلى هذا التطور‬
‫الملحوظ‪ ،‬فأسهمت في كساد سوق السينما العامة؛ نظرا ً لن الفلم تتمتع‬
‫بمزايا أكثر‪ ،‬من حيث الوضوح وسهولة الستخدام‪ ،‬والستخدام الشخصي‬
‫بصورة ل تحققها السينما‪.‬‬
‫وقد بدأ ورود الفلم إلى مجتمعنا في مرحلة متأخرة نسبّيا ‪ ،‬فقد ذكر في‬
‫تحقيق نشرته جريدة الرياض في تاريخ ‪16/10/1403‬هـ أن بداية ورودها إلى‬
‫مجتمعنا كان في عام ‪1397‬هـ‪ ،‬وصّرح مدير المطبوعات في ذلك الوقت بأنه‬
‫يوجد في السعودية حوالي سبعمائة محل بيع وتأجير لشرطة الفيديو منها )‬
‫‪220‬محل ّ في الرياض( و)‪ 195‬محل ّ في جدة( و)‪ 90‬محل ّ في الشرقية( و)‬
‫‪35‬م محل ّ في المدينة( و)‪ 40‬محل ّ في مكة( و الباقي وهي ‪ 120‬محل ّ موزعة‬
‫على سائر المناطق ‪.‬‬
‫ً‬
‫دا انتشرت الفلم انتشارا واسع‬
‫هكذا ترى أنه في هذه الفترة القصيرة ج ّ‬
‫النطاق‪ ،‬وبعده أوقفت التصريحات الجديدة بالسماح لمحلت الفيديو‪.‬‬
‫حجم انتشار الظاهرة‬
‫وحتى نأخذ تصورا ً عن حجم متابعة ومشاهدة هذه الفلم يمكن أن نشير إلى‬
‫بعض الدراسات التي أجريت في مجتمعنا عن متابعة الشباب للفلم‪ ،‬ففي‬
‫رسالة بعنوان )وقت الفراغ وشغله في مدينة الرياض( صدرت من جامعة‬
‫المام محمد بن سعود توصل الباحث الذي أجرى دراسته على المرحلة‬
‫الثانوية إلى أن ‪ %67‬من أفراد العّينة )الدراسة مطبقة على مرحلة ثانوية(‬
‫يملك جهاز فيديو‪ ،‬والذي ل يملك جهاز فيديو ل يعني بالضرورة أنه ل يشاهد‬
‫الفلم‪ ،‬فهناك نسبة كبيرة ممن ل يملك جهاز فيديو يشاهد الفلم عند‬
‫أصدقائه‪ ،‬وهي قضية أخطر وإن كان كل المرين في خطر ولكن جلوسه مع‬
‫أصدقائه يعني أن الصدقاء يتحكمون في نوعية الفلم التي ُتشاهد وُتختار‪،‬‬
‫وقد يقصد صديقه اختيار أفلم معينة لتحقيق أغراض ومقاصد سيئة ‪.‬‬
‫وكذلك أفاد ‪ %45.7‬من أفراد العّينة أنه يقضي وقته في مشاهدة الفيديو‪،‬‬
‫وهذا يمثل نصف أفراد العينة ‪.‬‬
‫وفي دراسة أجراها طالبان في المعهد العالي للدعوة )كلية الدعوة( في‬
‫جامعة المام محمد بن سعود السلمية بعنوان)أثر الفيديو على متابعة برامج‬
‫التلفاز( بين طلب المرحلة الثانوية في مدينة الرياض توصل الباحثان إلى أن‬
‫الذين ل يوجد لديهم جهاز فيديو هم ‪ %19‬فقط و أن الذين ل يشاهدون أفلم‬
‫الفيديو هم ‪ %10‬فقط من أفراد هذه العّينة‪ ،‬ومن هذا نستنتج أن عدد الذين‬
‫دا‪..‬‬
‫ل يشاهدون أفلم الفيديو ُ‬
‫عشر عدد الذين يشاهدونها وهي نسبة مؤلمة ج ّ‬
‫ولعلك ‪ -‬أخي القارئ‪ -‬أن تتصور أن كل الثار والنتائج التي سنعرضها بعد‬
‫قليل إن شاء الله ستنطبع بصورة أو بأخرى على هؤلء الشباب الذين‬
‫يشاهدون هذه الفلم‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وهذه الحصائيات قبل مجيء الطباق الفضائية التي انتشرت في مجتمعنا‪،‬‬
‫حتى إنك تجد أحيانا ً بيوتا ً من الطين توجد عليها هذه الطباق‪ ،‬وامتد اقتناؤها‬
‫إلى محدودي الدخل وأصحاب الموارد المحدودة‪ ،‬حتى إنها أصبحت توجد في‬

‫‪76‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫كثير من المناطق والقرى النائية للسف‪.‬‬
‫وحسب معلومات قديمة يعود تاريخها إلى عام ‪1403‬هـ يوجد في الخليج‬
‫خمسة مليين جهاز فيديو وهذا العدد يفوق الجهزة الموجودة في أمريكا‪،‬‬
‫وفي فرنسا وبريطانيا وبلجيكا مجتمعة‪ ،‬أما في بلدنا فُتؤكد الرقام أن أجهزة‬
‫الفيديو قياسا ً إلى عدد السكان تعتبر من أعلى النسب في العالم إن لم تكن‬
‫أعلها على الطلق‪ ،‬ففي أمريكا يوجد ثلثة مليين جهاز أي بواقع جهاز واحد‬
‫ة بعدد السكان يصل إلى‬
‫لكل مائة شخص‪ ،‬أما هنا فإن عدد الجهزة مقارن ً‬
‫نسبة جهاز واحد لكل عشرين شخصا‪ ،‬أي أنها تزيد خمسة أضعاف عن‬
‫مثيلتها في أمريكا‪ ،‬وتزيد ثلثين ضعفا ً عن بلد متقدم تقنّيا مثل إنجلترا‪،‬‬
‫وللعلم فهذا التصريح رسمي لحد المسؤولين في وزارة العلم نشر في عام‬
‫‪1403‬هـ‪.‬‬
‫دا ‪ ،‬وتصور لنا انتشار هذه الحمى الوافدة في‬
‫هذه الرقام مزعجة ج ّ‬
‫ً‬
‫مجتمعاتنا‪ ،‬والمشكلة أننا في التعامل مع هذه الظاهرة نكون أحيانا أسرى‬
‫بيئتنا المحدودة ومجتمعنا المحدود؛ فقد يكون النسان ينتمي إلى أسرة‬
‫محافظة ونزيهة‪ ،‬وعلقته عادة في محيط العائلة وأقربائه والناس القريبين‬
‫منه‪ ،‬فهو يتعامل مع عّينة متحيزة ‪-‬بالمصطلح الحصائي‪ -‬تمثل توجها ً معينًا‪،‬‬
‫ويحكم على المجتمع من خلل هذه العّينة ومن خلل هذا النموذج الذي‬
‫يتعامل معه‪ ،‬وينسى أن هناك طبقات أخرى وفئات كثيرة تعيش واقعا ً آخر‬
‫دا من السر التي تملك في البيت أكثر من‬
‫وعالما ً آخر‪ ،‬بل إن هناك العديد ج ّ‬
‫جهاز‪ ،‬وفي دراسة أجراها المجلس العلى للعلم في عام ‪1403‬هـ يصرح د‪/‬‬
‫عبد الرحمن الشبيلي بقوله‪" :‬وجد في الدراسة أن حمى الفيديو تنتشر‬
‫وتتفاعل وتتصاعد بازدياد بنسبة ل تقل عن ‪ %30‬كل عام‪ ،‬كما بينت الدراسة‬
‫أنه يصل للمملكة كل شهر ما يزيد على عشرة آلف شريط وعلى كل حال‬
‫فإن فكرة الدراسة لم تقم أصل ً على الحد من هذه الظاهرة أو إيقافها أو‬
‫منعها ولكن للعمل على تنظيمها وتوجيهها الوجهة الصالحة المفيدة‬
‫للمجتمع"‪.‬‬
‫ً‬
‫أما الفلم الممنوعة‪ ،‬التي ل تجيزها الرقابة ‪-‬مع العلم بأن كثيرا من‬
‫المراقبين يجيزون بعض صور النساء التي تصل إلى نصف الفخذ أحيانا‪ً،‬‬
‫وأحيانا ً تجاز بعض الفلم إلى حد لباس البحر الذي يسمى)المايوه( إذا لم‬
‫يتكرر هذا المشهد في الشريط أكثر من مرة أو مرتين‪ -‬فلها انتشار واسع‪،‬‬
‫فقد نشرت جريدة الجزيرة في تاريخ ‪3/6/1413‬هـ في صفحة الرسالة‬
‫وهي صفحة تصدرها الرئاسة العامة لهيئة المر بالمعروف والنهي عن‬‫المنكر‪ -‬قصة عن كيفية قبض رجال الهيئة بمدينة الرياض على محل يوجد به‬
‫ألفا شريط ممنوع‪ ،‬وأحد الزبائن يحمل بيده الولى شريطا ً والثانية عقارا ً‬
‫للتنشيط الجنسي‪ ،‬لهذا الحد هذه الفلم تسهم في زيادة الرغبة والشهوة‬
‫الجنسية فل يستطيع مثل هذا الشخص الذي يتابع ويشاهد مثل هذه الفلم‬
‫أن يقضي شهوته فيحتاج إلى عقار آخر يزيد من تنشيط أدائه الجنسي‪،‬‬
‫ويسهم مثل هذا المحل في ترويج هذا العقار‪.‬‬
‫ل أريد أن أتحدث عن بعض الرقام والحصائيات المذهلة عن كمية الفلم‬
‫الممنوعة التي يقبض عليها فهي أرقام مزعجة‪ ،‬ولك أن تتصور أنه يمكن لي‬
‫شاب مراهق أن يحصل على مثل هذه الفلم بصورة أو بأخرى‪ ،‬وهذه الفلم‬
‫الممنوعة تتمثل بصورة أكثر في الفلم الجنسية المكشوفة كما يقال والتي‬
‫تعرض فيها عملية الفاحشة بصورها وي َُرى الناس فيها كما ولدتهم أمهاتهم‪ ،‬و‬
‫من الشرطة الممنوعة التي قد يحصل عليها بعض الشباب تلك الشرطة‬
‫‪77‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫التي تدعو إلى الشرك واللحاد والوثنية كما سيأتي عرض نماذج من ذلك عن‬
‫شاء الله‪.‬‬
‫هذه المقدمة تعطينا صورة عن هذا الخطر الداهم وانتشاره‪ ،‬فإذا كان انتشار‬
‫الفلم وانتشار الفيديو بمثل هذه الصورة فكيف بعد بالبث المباشر واستقبال‬
‫المحطات الفضائية لدول غربية؟ كيف تكون الصورة بعد ذلك‪ ،‬حينما ل يكون‬
‫هناك مجال مطلقا ً للرقابة؟‬
‫و بعد هذه المقدمة ننتقل إلى النقطة الساسية والمهمة في هذا الموضوع أل‬
‫وهي‪:‬‬
‫الثار السيئة للفلم‬
‫وهي آثار كثيرة ومتنوعة‪ ،‬ومنها ‪:‬‬
‫أو ً‬
‫ل‪ :‬الدعوة للشرك والكفر‬
‫و هو أخطرها‪ ،‬ويتمثل ذلك في عدة جوانب منها‪:‬‬
‫‪-1‬الدعوة لعبادة الوثان والصنام‪.‬‬
‫‪ -2‬تعليم العبادات الوثنية‪.‬‬
‫‪ -3‬الدعوة لعبادة القبور وشد الرحال إليها ‪.‬‬
‫‪ -4‬تشويه سير النبياء‪.‬‬
‫ومن أمثلة هذا الثر الخطير‪ :‬انتشار الفلم التي تعرض سيرة موسى‬
‫وعيسى بصورة وقحة والتي تنشر عقيدة تناسخ الرواح‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫وحتى ل أكون مبالغا ً فهناك قائمة تضم ‪49‬فيلما ً من الفلم المقبوضة والتي‬
‫فيها مخالفات تتعلق بالعقيدة وأكثرها مخالفات شركية‪ ،‬منها مثل ً فيلم هندي‬
‫كاِلي َ‬
‫شما َ‬
‫بعنوان )ك ِرِ ْ‬
‫كا(‪ ،‬و)كالي( اسم لصنم معبود عند الهندوس‪ ،‬وقصة‬
‫الفيلم مبنية على ألوهية )كالي(‪ ،‬ومن ضمنها كذلك فيلم هندي بعنوان‬
‫مْنتالي( وهي قصة عن العشق وتحث على شد الرحال إلى مقبرة )شاه‬
‫) ِ‬
‫سوِْريا وِْنشي( ويدور حول قصة‬
‫حميد(‪ ،‬كذلك فيلم آخر هندي بعنوان )رات َ‬
‫مبينة على أن الرواح تنتقل من شخص إلى شخص بواسطة الكهنة والسحرة‬
‫كيال( وهذا فيلم‬
‫ن مول ِفيت ْ ِ‬
‫عندما يفعل البعض العبادات‪ ،‬وأيضا ً فيلم ) ِ‬
‫م ْ‬
‫تنصيري من إنتاج نصارى الكاثوليك وهي تزود المشاهد بمعلومات كافية عن‬
‫كنيستهم المقدسة في )الفاتيكان( وما يقام فيها‪ ،‬ومنها فيلم بعنوان )ناد ُْيوتا(‬
‫وهي قصة مبنية على الحب وعلى مذهب تناسخ الرواح‪ ،‬ومنها أشرطة‬
‫وخطب نصرانية وهي تشتمل على إثبات التثليث والدعاء والستغاثة بالمسيح‬
‫عيسى بن مريم عليه السلم‪ ،‬ومنها أيضا ً أشرطة تقوم حول عبادة الصليب‬
‫وعيسى عليه الصلة والسلم‪ ،‬وأشرطة حول عبادة الفاعي‪.‬‬
‫وتصل الوقاحة إلى حد أن يوجد فيلم يعرض قصة موسى _ عليه السلم _‬
‫وعلى غلف الفيلم صورة يدعون أنها صورة موسى عليه السلم وبيده‬
‫التوراة ويعرض في هذا الفيلم ‪-‬باستخدام الشعة‪-‬كيف أن الوحي جاء من‬
‫عند الله عز وجل إلى موسى عليه السلم‪ ،‬ومن الوقاحة أيضا ً فيلم يقبض‬
‫عليه كثيرا ً يحكي قصة عيسى_ عليه السلم _ وهو فيلم جنسي ساقط داعر‬
‫يمارس فيه الجنس بصور مكشوفة‪ ،‬وتعرض فيه صورة عيسى_ عليه السلم‬
‫_ وناهيك عن الفلم التي فيها صلب للمسيح عيسى_ عليه السلم _‪.‬‬
‫كل هذا الحديث وهذه الفلم إنما هو حديث عن أفلم موجودة مقبوض عليها‪،‬‬
‫وليس الحديث عن أفلم في الخارج‪ ،‬فكيف إذا كنا بعد ذلك نستقبل بدون‬

‫‪78‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫رقابة ول متابعة‪ ،‬كل مايعرض في محطات العالم ؟‬
‫ولك أن تتصور بعد ذلك خلفية هذا الشخص الذي يعتمد على التلقي من جهاز‬
‫التلفاز وحده‪ ،‬وليكاد يتلقى عطاًء تربوّيا من غير هذا الجهاز‪ ،‬وثقافته وقدراته‬
‫مرتبطة بهذا الجهاز وحده‪ ،‬وسنشير إلى نماذج من آثار متابعة هذه الفلم‬
‫على الثقافة وعلى التفكير وآثارها التربوية‪.‬‬
‫ثانيًا‪ :‬إضعاف عقيدة الولء والبراء‬
‫إن الكثير من هذه الفلم يمثلها كفار‪ ،‬ويعرض هذا الكافر بصورة البطولة‪ ،‬أي ّا ً‬
‫كانت هذه البطولة‪ ،‬وقد تكون هذه البطولة تحقيق شهوة جنسية‪ ،‬أو القدرة‬
‫على التغرير بفتاة‪ ،‬أو القدرة على القيام بعملية جنسية‪ ،‬أو بطولة عسكرية‬
‫أو غير ذلك‪.‬‬
‫ور ذلك الطفل أوالمراهق بل حتى الرجل الكبير والمرأة‪ ،‬عندما‬
‫فتص ّ‬
‫يشاهدون مثل هذه الفلم التي يعرض فيها صورة هذا الكافر على أنه بطل‪،‬‬
‫تخيل أثر هذا الفيلم في القضاء على عقيدة الولء والبراء التي هي أوثق‬
‫عرى اليمان‪ ،‬والتي انطمست‪-‬للسف‪ -‬عند كثير من المسلمين نظرا ً لهمالها‬
‫ُ‬
‫وإهمال الحديث عنها والعناية بها‪ ،‬إضافة إلى ما ينتج عنها من تعظيم الكفار‬
‫ومحبتهم‪.‬‬
‫تقول إحدى الكاتبات وهي د‪/‬كافية رمضان‪ .‬في مقال في مجلة البيان‬
‫الكويتية‪ -‬وسأستشهد كثيرا ً بكتابات بعض الغربيين أو كتابات بعض المسلمين‬
‫الذين لنوافقهم على منهجهم ‪" :-‬بل إن المساهمة في تزييف الوعي تتضح‬
‫في أفلم سوبرمان على سبيل المثال‪ ،‬على الرغم مما قد يكون فيها من‬
‫فائدة؛ فالرجل المريكي الذي في هذا الفيلم قادٌر على مال يقدر عليه‬
‫البشر‪ ،‬وهو يعرف مال يعرفون‪ ،‬ولديه من القدرات مال يملكون‪ ،‬وهو عادل‬
‫وكريم ومدافع عن الحقيقة" ‪ ،‬ولشك أن مثل هذه الصورة عندما تنطبع في‬
‫ذهن الطفل يصعب عليه تغييرها والتخلص من أسرها‪.‬‬
‫ثالثًا‪ :‬تشويه الحكام الشرعية‬
‫ويتم ذلك من خلل جوانب كثيرة مما يعرض في هذه الفلم‪ ،‬ولعل من أبرز‬
‫الحكام الشرعية التي شوهتها الفلم‪ :‬الطلق‪ ،‬وتعدد الزوجات؛ فإن كثيرا ً‬
‫من الفلم العربية التي تعرض التمثيليات‪ ،‬بل حتى الذاعة المسموعة تدور‬
‫حول تعدد الزوجات والطلق وغيرها‪ ،‬فينطبع في ذهن المشاهد والمستمع أن‬
‫السلم ظلم المرأة وأهانها وأن الطلق يعد ظلما ً للمرأة وانتقاصا ً لها‪ ،‬ولم‬
‫يقتصر المر على هذا ‪--‬وإن كان هذا عظيمًا‪ -‬بل تجاوزه إلى المناقشة في‬
‫الدين والشرائع ‪.‬‬
‫رابعًا‪ :‬تشويه سير الصالحين والعلماء‬
‫ولعل ما سبق ذكره مما يعرض من صور للنبياء ومشاهد لهم يكفي للدللة‬
‫على ذلك‪ ،‬تقول د‪/‬كافية رمضان في المقال المشار إليه آنفًا‪" :‬وأما الموقف‬
‫من رجل الدين )وهذا المصطلح غير سليم( فيكفي أن يتابع كيف تظهر‬
‫شخصية المأذون في معظم الفلم العربية‪ ،‬فهو شخص غبي َ‬
‫ره يسهل‬
‫ش ِ‬
‫خداعه‪ ،‬وهو ليهمه سوى البحث عن ملء معدته أو جيوبه"‪.‬‬
‫ويجد من يتابع الفلم الكرتونية أو غيرها أنه كثيرا ً مايصور الرجل الملتحي‬
‫كرجل إرهابي يطلق النار‪ ،‬أو يقتل الناس أو يسرق أو غير ذلك من الصور‬
‫التي يقصد من خللها تشويه الملتزم بالسلم وربط هذه الشعيرة بهذه‬
‫السلوكيات التي يراها الطفل ويراها المشاهد‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬

‫‪79‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫خامسًا‪ :‬التأخر عن الصلة وتركها‬
‫صى من خلل انهماك المشاهد بمتابعة مثل هذا الفيلم‪ ،‬يقول أحد‬
‫وهذا ي ُ ْ‬
‫ح َ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫الطلبة الذين يشاهدون هذه الفلم ‪":‬كثيرا ما أكون منهمكا بمشاهدة الفيلم‬
‫فل أشعر أصل ً بوقت الصلة‪ ،‬وأتأخر حتى أصلي الصلة بعد خروج وقتها‪،‬‬
‫وأحيانا أترك الصلة بالكلية"‪.‬‬
‫ولئن كان الناس يثقل عليهم أن ينصرفوا إلى الصلة إل مع وقت القامة وهم‬
‫في مجلس عادي يتبادلون فيه الحاديث ‪ ،‬فكيف إذا كان النسان مشدودا ً‬
‫بكل حواسه وجوارحه في مشاهدة هذا الفيلم الذي تمارس فيه أنواع‬
‫ووسائل إثارة الغرائز؟ لشك أن مشاهدة مثل هذه الفلم ستشغله قطعا ً‬
‫عن الصلة وستؤدي به إلى تأخير الصلة عن وقتها فضل ً عن صلة الجماعة‪.‬‬
‫وأيضا ً من آثارها ما يتمثل في السهر عندما يجلس أمام الفيلم أو أمام‬
‫المسلسل الذي يعرض في التلفاز فيتأخر في نومه‪ ،‬فيكون ذلك سببا ً في‬
‫عدم الستيقاظ لصلة الفجر‪.‬‬
‫سادسًا‪ :‬انحراف الشباب وفسادهم‬
‫قد ليقف تأثير الفلم عند جانب واحد‪ ،‬بل يمتد ليؤدي إلى انحراف الشاب‬
‫وفساده؛ ففي إحدى أعداد مجلة دار الملحظة يذكر أحد الموقوفين في الدار‬
‫أن سبب مشكلته تبدأ من خلل فيلم شاهده حتى قاده إلى أن يقع في‬
‫الجريمة و يكون أحد نزلء الدار‪.‬‬
‫وفي تحقيق أجرته جريدة النباء الكويتية أيضا ً حول بعض هذه المظاهر‪ ،‬يذكر‬
‫أحد هؤلء الشباب أنه كان مع مجموعة من رفاقه فقام أحدهم بتشغيل فيلم‬
‫وبدأ بعد ذلك مسلسل النحراف والفساد‪.‬‬
‫و أحد الشباب كان طالبا ً يدرس عندي وهداه الله سبحانه وتعالى واستقام‬
‫وبعد فترة لحظت عليه أثر تغير وانحراف عافانا الله وإياكم‪ ،‬فقلت له‪:‬أريد‬
‫أن أعرف السبب المباشر لتغيرك وانحرافك‪ ،‬فذكر لي أنه كان يجلس مع‬
‫الشباب الصالحين الخيار وانشغل عنهم وانقطع عنهم فترة معينة‪ ،‬ويقول‬
‫كنت أجلس عند الباب فدعاني أحد أصدقائي في الحي من أصدقائي‬
‫القدامى فدخلت عنده فشاهدت أحد الفلم وبعد ذلك بدأ مسلسل الفساد‬
‫والنحراف‪.‬‬
‫ً‬
‫ليس من المستغرب أن يكون فيلم واحد مسؤول عن تدمير هذا الشاب بل‬
‫مسؤول ً عن تدمير أسرة بكاملها؛ نظرا ً لن ذلك الشاب يعيش شهوة متوقدة‬
‫وعارمة و يعاني من وسائل الثارة والغراء‪ ،‬وتفتح أمامه أبواب قضاء‬
‫الشهوة ‪.‬‬
‫إلى افتقاد التوجيه وافتقاد النصح‪ ،‬فكثير من الناصحين لهذا الشاب آباًء أو‬
‫مدرسين أو مربين وموجهين يعيش في بعد وغيبوبة عن الواقع‪ ،‬بخلف كثير‬
‫من صانعي هذه الفلم ومعديها الذين يعرفون كيف يستثيرون الشباب لي‬
‫غرض كان‪.‬‬
‫سابعًا‪ :‬الفساد الخلقي‬
‫يقول أ‪/‬عبد الله الجعيثن في مقال في المجلة العربية ‪":‬إن السينما التي‬
‫حشرت في علب الفيديو ل تكرر الحب الجسدي في كل فيلم فقط‪ ،‬بل‬
‫ترسم الطريق الملتوية لتحقيق الرغبات"‪.‬‬
‫إن مساهمة هذه الفلم في إشاعة الفساد الخلقي من البديهيات؛ فأنت‬
‫ترى على رأس القائمة الفلم الجنسية و هذه الفلم تعرض الجنس بكل‬
‫وقاحة أمام هذا الشاب المراهق والذي أحيانا ً قد ل يكون بلغ سن التكليف‪،‬‬
‫وهناك الفلم العاطفية وهي تؤدي إلى نتيجة أخطر من الفلم الجنسية من‬
‫‪80‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وجهة نظر كثير ممن يتحدث عن هذه الفلم‪.‬‬
‫الفلم العاطفية هي تلك التي تتحدث عن الحب والغرام واللقاء‪ ،‬وتعرض‬
‫المشاهد صورة العلقة العاطفية بين الرجل والمرأة ويعيش الشاب ساعات‬
‫عدة أثناء مشاهدة هذا الفيلم مشدودا ً مع مثل هذه المشاهد التي تتحكم‬
‫بغريزته وعاطفته‪.‬‬
‫وهناك الفلم الفكاهية وكذلك البوليسية التي ل تخلو من المشاهد‬
‫واليحاءات الجنسية‪ ،‬تقول د‪ /‬كافية رمضان عن المشاهد الفكاهية‪" :‬فهذه ل‬
‫تخلو من مشاهد الجنس أو اليحاءات الجنسية‪ ،‬بل قد تدور أحداث الفيلم‬
‫كلها حول محاولة الرجل دفع المرأة إلى الموافقة على ممارسة الجنس‬
‫معه‪ ،‬أما الفلم العاطفية أو الفلم الجنسية فهي أصل ً تدور حول هذه‬
‫القضية؛ فيكفي في استثارة الشاب فقط أن يرى صورة تلك الفتاة أو يسمع‬
‫مثل ذلك الصوت المتغني المتكسر التي تتحدث به تلك الفتاة أو يتحدث به‬
‫الرجل‪ ،‬ناهيك أيضا ً عما يمارس من استخدام بعض وسائل الغراء باستخدام‬
‫المكياج‪ ،‬والعرض أحيانا ً من خلل غرف النوم أو من خلل مشاهد مؤثرة‬
‫تنقل ذاك الطفل البريء أو ذلك المراهق إلى واقع آخر قد ل يكون والده‬
‫يعلم عنه أو يراه"‪.‬‬
‫وتسهم هذه الفلم في تعليم العلقات المحرمة‪ ،‬فإن الكثير من قصص هذه‬
‫الفلم تدور حول الحب بين شاب و فتاة وكيف بدأت قصة هذا الحب ؟وكيف‬
‫تطور؟ ولهذا ل تستغرب إذا كنت تجد الكثير من الشباب يكتب على كتبه أو‬
‫على دفاتره تعذبه وغرامه من حب فلن أو فلنة‪ ،‬ويتمثل بأبيات من الشعر‬
‫تحكي معاناته من هذا الحب‪.‬‬
‫هذه العلقات التي لم يكن يعرفها مجتمعنا كيف وفدت؟ سأعطيك صورة‬
‫أخي القارئ مع العتذار من عرض هذه الصورة التي المؤلمة ولكنه واقعنا‬
‫الذي نعيش فيه‪ ،‬فل يصح أن ندس رؤوسنا في التراب‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫ففي رمضان من إحدى السنوات الماضية قبض على فتاة مع أحد الشباب‬
‫في خلوة محرمة‪ ،‬حيث شاهدت هذه الفتاة أحد هذه الفلم فأخذت جهاز‬
‫الهاتف واتصلت على أحد الشباب واتفقت معه على اللقاء‪ ،‬ومما يزيد في‬
‫الشناعة أنها واعدته على أن تخرج مع والدتها لصلة التراويح في أحد‬
‫المساجد المزدحمة‪ ،‬ثم تخرج أثناء صلة التراويح فتلتقي مع الشاب‪ ،‬ويزيد‬
‫حجم المصيبة ما حدث عندما أتى الب لمركز الهيئة‪ ،‬فظهر أن الب لم يكن‬
‫يعلم أن في البيت جهاز فيديو‪.‬‬
‫أكتفي بعرض هذا النموذج وحده لتعلم كيف أن هذه الفلم تساهم في تركيز‬
‫العلقات المحرمة بين الفتاة والشاب‪ ،‬وتصور للفتاة أو الشاب أن تلك‬
‫العلقات المحرمة أمر يجب أن يكون بين الشاب والفتاة حتى ظهر ما يسمى‬
‫بالحب النظيف والعلقة النزيهة إلى غير ذلك من المصطلحات‪ ،‬بل صور ذلك‬
‫الشاب الذي ل يملك علقة محرمة على أنه يعاني من عقدة نفسية معينة أو‬
‫يعاني من حالة شاذة وكذلك الحال بالنسبة للفتاة‪.‬‬
‫ثامنًا‪ :‬تدنيس العراض‬
‫أحد الباء يشاهد أحد الفلم الجنسية وليس بجواره إل ابنته فيمارس مع ابنته‬
‫بعض الصور التي يراها في هذا الفيلم حتى تتقدم تلك البنت بشكوى وتصل‬
‫القضية إلى المحكمة الشرعية‪ ،‬و أب أيضا ً يقوم بانتهاك عرض أم زوجته‬

‫‪81‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بسبب مشاهدة مثل تلك الفلم‪.‬‬
‫ومن تأثير الفلم أيضا ً وقيادتها إلى مثل هذه النتيجة المؤلمة ما حصل لفتاة‬
‫بعد أن قُِبض عليها اعترفت بأن هذا الشاب الذي معها قام بتدنيس عرضها‬
‫تقول وهي تبكي‪ :‬اذهبوا وانظروا إلى الفلم التي عند أخي بعد ذلك‬
‫تعذروني‪.‬‬
‫صورة أخرى فتاة بريئة ومغفلة تلتقي مع أحد الشباب ثم يقوم بتشغيل أحد‬
‫الفلم الجنسية فتنهار تلك الفتاة وتكون نتيجة أن يتناوب مجموعة من‬
‫الشباب على تدنيس عرض تلك الفتاة‪.‬‬
‫أعرف أن هذه النماذج مؤلمة ومفزعة ولكنها عرضة للدخول إلى كل منزل‬
‫يتهاون في مثل هذه المور‪ ،‬سواٌء هذا الجهاز المسمى )الفيديو( أو جهاز‬
‫استقبال القنوات الفضائية‪.‬‬
‫تاسعًا‪ :‬القضاء على مفهوم المنكر‬
‫حيث يعتاد المشاهد في هذه الفلم مشاهدة المنكر‪ ،‬فيتكرر مشاهدته‬
‫لمشاهد التبرج‪ ،‬والختلط‪ ،‬والموسيقى‪ ،‬والغناء‪ ،‬والتدخين‪ ،‬والخمور‪ ،‬واعتياد‬
‫مشاهد يزيل من قلبه استقباح المنكر ومن ثم‬
‫مشاهد مشاهدة مثل هذه ال َ‬
‫ال ُ‬
‫ل يستنكره‪ ،‬بل توجد عنده نفسية تطالب بتطبيق هذه المور في مجتمعه‪،‬‬
‫فيتساءل لماذا تحصل هذه المور في مجتمعات أخرى ونحن محرومون منها‬
‫ونعاني من التقييد والكبت؟ ولماذا ل تتاح لنا فرصة التعرف واللقاء بالفتيات؟‬
‫ولماذا ل تكون هناك فرص اختلط؟ لماذا هذه القيود كلها؟‬
‫وأي ّا ً كان هذا النسان‪ ،‬الذي يتجرأ ويشاهد أفلم الفيديو والتلفاز فيسمع فيها‬
‫الموسيقى‪ ،‬أو يشاهد فيها الصور المحرمة أو الختلط أو التبرج‪ ،‬أو أي ّا ً كانت‬
‫تلك المنكرات فإنه لبد أن يضعف استقباح المنكر من قلبه‪ ،‬ولول ضعف‬
‫استقباح المنكر من قلبه أصل ً لما تجرأ على مشاهدة مثل تلك الفلم‪.‬‬
‫عاشرا ً ‪ :‬القضاء على الداب الشرعية‬
‫وُأشير هنا إلى نموذج واحد فقط‪ ،‬فمن الداب الشرعية أن يستأذن الطفل‬
‫عندما يدخل على والديه)وإذا بلغ الطفال منكم الحلم فليستأذنوا كما استأذن‬
‫الذين من قبلهم( فهناك أحكام خاصة بالستئذان للطفل الذي لم يبلغ الحلم‪،‬‬
‫وأحكام خاصة بالستئذان للذين بلغوا الحلم‪ ،‬أما من خلل أفلم الفيديو أو‬
‫التلفاز فل مجال لهذا الستئذان؛ لنه سيرى في الفيلم غرفة النوم ويرى كل‬
‫ضى على كمال هذا الدب الشرعي‪ ،‬وعلى كثير من‬
‫ما يحصل فيها‪ ،‬فحينئذ ٍ ي ُ ْ‬
‫ق َ‬
‫الداب والخلق الشرعية‪.‬‬
‫الحادي عشر‪ :‬المعاصي المتراكمة‬
‫إن المشاهد لهذه الفلم ل يخلو من النظر المحرم‪ ،‬وتخّيل معي كم نظرة‬
‫حرام سينظر إليها عندما يشاهد فيلما ً واحدًا‪ ،‬فما بالك عندما يشاهد أكثر من‬
‫فيلم؟ ثم تخيل أثر هذه المعاصي على قلبه والطبع على قلبه‪ ،‬وتخيل عقوبة‬
‫هذه المعاصي التي تعم المجتمع كله‪) ،‬أولم يهد للذين يرثون الرض من بعد‬
‫أهلها أن لونشاء أصبناهم بذنوبهم ونطبع على قلوبهم(‪.‬ومن هنا فإنك ل‬
‫تستغرب أن تجد القسوة التي رانت على قلوبنا؛ لننا بين رجل يتجرأ على‬
‫المنكر ورجل يشاهد ويعمل المنكر‪.‬‬
‫الثاني عشر‪ :‬هدم الصلة الزوجية‬
‫وهذا الثر يتم من خلل عدة جوانب‪:‬‬
‫الول‪:‬أن الزوج سينظر إلى امرأة أجمل من زوجته‪ ،‬وحينئذ ٍ سيزهد في‬
‫زوجته والزوجة كذلك ستنظر إلى شاب أجمل من زوجها‪ ،‬خاصة أن من‬
‫يظهر على تلك الشاشات يحرص على إبراز نفسه باستخدام المكياج‬
‫‪82‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ووسائل الثارة بصورة تثير المشاهد‪ ،‬وهذا بل شك له أثر كبير على هدم‬
‫الصلة والعلقة بين الزوجين‪.‬‬
‫مر الزوجان أو أحدهما عيناه أمام التلفاز‬
‫الثاني‪:‬إضاعة الوقت‪ ،‬فعندما يس ّ‬
‫فإنهما لن يجدا وقتا ً لتبادل الحديث بينهما‪ ،‬مما يزيد من الجفوة والفجوة بين‬
‫مط ِْبق منشغلين بالنظر‬
‫هذين الزوجين فيصبحان يقضيان الوقت في صمت ُ‬
‫إلى هذه الفلم‪.‬‬
‫)‪(5 /‬‬
‫الثالث‪ :‬إن هذا الزوج الذي يشاهد مثل هذه المشاهد ستموت الغيرة أو‬
‫تضعف في قلبه‪ ،‬وهذا له أثره في ضعف وتوتر هذه العلقة بينهما‪ ،‬ويؤدي‬
‫إلى مشاكل اجتماعية قد تصل أحيانا ً إلى الطلق وتفكك السرة‪.‬‬
‫الثالث عشر‪ :‬وفود بعض القيم الهابطة والنماط السلوكية الساقطة‪:‬‬
‫فالكثير من هذه الفلم التي تعرض هي مستوردة من بلد ومناطق كافرة‪ ،‬أو‬
‫مسلمة لكنها تحمل قيما ً بعيدة عن قيمنا السلمية‪ ،‬وتعرض أمام المشاهد‬
‫وتتكرر بل قد يشاهد الصور التي تمثل تلك القيم أكثر مما يشاهدها في‬
‫المجتمع‪ ،‬نتيجة لطول مشاهدته لتلك الفلم؛ فتؤدي إلى وجود أنماط من‬
‫السلوك والقيم غير المرغوبة لم تكن موجودة في المجتمع ولعل المتأمل‬
‫في واقع الكثير من الشباب والفتيات يجد هذه الصورة واضحة‪ ،‬وفي رسالة‬
‫علمية بعنوان ) أثر أفلم على متابعة برامج التلفاز بين طلب المرحلة‬
‫الثانوية في مدينة الرياض( أفاد ‪ %81‬من أفراد العينة أنهم يشاهدون أفلما ً‬
‫أجنبية‪ ،‬ولك أن تتصور كيف ستساهم هذه الفلم في غرس القيم وأنماط‬
‫السلوك الشاذة عند هؤلء المشاهدين لهذه الفلم؟‬
‫الرابع عشر‪ :‬التقليد والمحاكاة‪:‬‬
‫صات الشعر والتي تتنوع على حسب‬
‫ولعل من الصور الظاهرة لهذا الثر ق ّ‬
‫القصة التي يقوم بها من يسمون بالبطال‪ ،‬وأحيانا تجد أنها تنتشر هنا أكثر‬
‫مما تنتشر هناك في تلك المجتمعات التي ولدت ووجدت فيها‪ ،‬فعندما يظهر‬
‫صات الشعر أو موديلت الملبس‪ ،‬تجد أن الكثير من الفتيات‬
‫نوع من أنواع ق ّ‬
‫أو الشباب يسارع في تطبيق ما رآه مباشرة‪.‬‬
‫في دراسة ُأجريت في الكويت بعنوان )الثار النفسية والتربوية للتلفاز‬
‫والفيديو على الطفال( اتضح أن ‪ %84‬من البناء في مرحلة الطفولة يحبون‬
‫تقليد البطال وكانت النسبة ‪%75‬من البناء في مرحلة المراهقة‪ ،‬ويرى‬
‫‪ %95‬من الباء والمهات أن الطفل يحاول تقليد البطال الذين يعجب بهم‬
‫في مسلسلت التلفاز‪ ،‬وعلى كل حال فكل نتائج الدراسات التي تجرى في‬
‫الخارج لبد أن يكون لها أثر في مجتمعاتنا حيث نستقبل محطات كثيرة من‬
‫أماكن متفرقة من العالم التي يرسلها العالم القريب والبعيد‪.‬‬
‫ووجه سؤال لبعض الطفال‪ :‬من يعرف شخصية تاريخية كانت مثال ً للبطولة‬
‫والشجاعة؟ فأجاب أحدهم إنه )غراندايزر(‪ ،‬هل هذه الفلم تركز عند الشاب‬
‫أن البطل هو خالد بن الوليد أو صلح الدين اليوبي أو ابن تيمية أو محمد بن‬
‫عبد الوهاب أو غيرهم من المصلحين والمجددين أم تغرس في قلبه أن‬
‫البطل هو ذاك الرياضي أو الممثل أو الداعر أو الساقط أو فلن وفلن؟‬
‫وكثيرا ً ما يكون هؤلء الذين ينغرس في بعض القلوب المريضة بطولتهم‬
‫جنيت من عرض الفيلم الذي‬
‫كفارًا‪ ،‬ولعل الكثير منكم يتذكر تلك النتائج التي ُ‬
‫كان يدور حول بطولة رجل يسمى)ستيف( وكان الكثير من الطفال يقلد‬

‫‪83‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مثل هذا البطل السطورة الذي يقفز من السقف ول يتأثر حتى أنه حصلت‬
‫حالت وفيات وحالت كسور بسبب ما قام به بعض الطفال من تقليد مثل‬
‫هذا البطل‪ ،‬وتبرز هذه الصورة في الفلم الكرتونية مع أن آثار هذه الفلم‬
‫الكرتونية ل تقتصر على هذا بل تتعداه إلى غيره‪ ،‬وكنت أريد أن أتحدث عن‬
‫الفلم الكرتونية كعنصر من عناصر هذا الموضوع ولكن الوقت ل يتسع؛ لذلك‬
‫آثرت تركها وعدم الحديث عنها‪.‬‬
‫الخامس عشر‪ :‬انحراف الهتمامات‪:‬‬
‫فإن هذا الشاب الذي يعيش طول وقته أمام هذه الشاشة لشك أنها‬
‫ستشكل اهتماماته‪ ،‬والتي كثيٌر منها يدور حول الحب والغرام والعشق‬
‫والعلقات المحرمة‪ ،‬أو حول الرياضة والفن‪ ،‬أو أفلم المطاردات والفلم‬
‫البوليسية وغيرها من الفلم‪ ،‬المهم أنها ستشكل لنا جيل ً من الشباب‬
‫والفتيات يبعد أن يكون عنده اهتمام بالعلم الشرعي أو حفظ القرآن الكريم‬
‫أو الدعوة إلى الله عز وجل أو الهتمام بقضايا ُأمته‪.‬‬
‫يقول عبد الله الجعيثن في مقال في المجلة العربية‪" :‬وإن المسألة هنا‬
‫تتعدى في خطورتها معرفة أسماء الممثلين أكثر من معرفة أسماء الصحابة‬
‫إلى التفريغ الداخلي الذي يسقط في الحماسة المتوجهة نحو الجهاد والمجد‬
‫السلمي ليحل محلها الهوى الساذج وأحلم اليقظة بالموال والترف والسفر‬
‫وربما العبث وكأن الحياة لعب في لعب‪ ،‬ومعروف أن الحياة أبعد ما تكون‬
‫عن ذلك وأن البقاء نفسه يقتضي قوة في العقل والثقافة والتزاما ً بالدين و‬
‫توهجا ً واستعدادا ً للجهاد والجلد فالعداء يتربصون بنا من كل صوب‪ ،‬وهذه‬
‫الفلم أبعد ما تكون عن هذه التأثيرات"‪.‬‬
‫السادس عشر‪ :‬التأخر الدراسي‪:‬‬
‫)‪(6 /‬‬
‫ويتمثل ذلك من خلل وقت المشاهدة الذي يقضيه بعض الشباب في‬
‫مشاهدة هذه الشاشة‪ ،‬أو الهم والتفكير الذي يستولي عليه‪ ،‬فهو يدخل في‬
‫الفصل وذهنه هناك يفكر في تلك الصورة التي رآها ويفكر بذاك الفيلم الذي‬
‫شاهده؛ فيعيش في عالم آخر غير عالم الدراسة‪ ،‬وفي دراسة قام بها بعض‬
‫طلبة جامعة الملك سعود حول بعض الطلبة في المرحلة الثانوية في مدينة‬
‫الرياض )يرى ‪ %58‬من أفراد العينة أن مشاهدة الفيديو تؤدي إلى ضعف‬
‫التحصيل الدراسي‪ ،‬ويرى ‪ %58‬أيضا ً أن مشاهدة الفيديو تؤدي إلى عدم‬
‫ف للمذاكرة(‪ ،‬وفي دراسة أجراها د‪/‬عبدالرحمن الشاعر على‬
‫وجود وقت كا ٍ‬
‫بعض الطلبة أيضا ً في مدينة الرياض"يرى ‪ %42‬من أفراد العينة أنها تعوق‬
‫عن تقدمهم الدراسي ويرى ‪ %42‬كذلك أنها تؤدي إلى إهمال الدراسة"‬
‫وهذه الراء من إجابات أفراد العينة أنفسهم‪ ،‬فقد يكون البعض تعوقه عن‬
‫الدراسة لكنه ل يرى أنها تعوقه أو تؤثر عليه فهذه اعترافات ممن شاهدوا‬
‫هذه الفلم‪.‬‬
‫ُ‬
‫وفي دراسة أجريت في الكويت اتفق معظم الباء والمهات بنسبة ‪%74‬‬
‫على أن التلفاز يشغل الطفل عن أداء واجباته المدرسية‪.‬‬
‫السابع عشر‪ :‬الدعوة إلى السفر للخارج‪:‬‬
‫مشاهد‬
‫من خلل عرض المناظر في هذه الفلم سواًء المناظر الطبيعية‪ ،‬أو َ‬
‫الثارة والغراء التي تدعو الشاب بل الفتاة إلى أن يفكر بالسفر للخارج‪،‬‬
‫وفي دراسة أجراها د‪/‬عبد الرحمن الشاعر أفاد ‪ %53.8‬من هؤلء الشباب أن‬

‫‪84‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مشاهدة الفلم تؤدي إلى زيادة الشوق للسفر إلى الخارج‪.‬‬
‫الثامن عشر‪ :‬الهم والتفكير‪:‬‬
‫يحدثني أحد الشباب الذين كانوا يشاهدون مثل هذه الفلم فيقول ‪:‬إنك تبدأ‬
‫بالتفكير في هذا الفيلم منذ أن تبدأ في مشاهدته وحتى تنتهي‪ ،‬ويستمر معك‬
‫هذا التفكير ول ينتهي هذا التفكير إل من الغد عندما تبدأ في مشاهدة الفيلم‬
‫مشاهد هذا الفيلم وهذه الشاشة طول وقته في هم وتفكير‬
‫الخر‪ ،‬فيعيش ُ‬
‫من تأثير الفيديو‪.‬‬
‫التاسع عشر‪ :‬إضاعة الوقات ‪:‬‬
‫حيث إن كثيرا ً من الشباب يقضي ساعات طويلة في متابعة الفلم فمنهم‬
‫من يقضي من ‪4‬إلى ‪ 5‬ساعات يوميا ً في مشاهدة الفلم بل ذكر لي بعض‬
‫الشباب أن أحد الشباب يجلس من صلة الظهر إلى قريب من آخر الليل‬
‫وهو يشاهد هذه الفلم‪ ،‬فتخّيل هذا الوقت الذي سيضيع هدرا ً بل وزرا ً على‬
‫الشاب و الفتاة من خلل مشاهدة هذه الفلم‪.‬‬
‫العشرون‪:‬النصراف عن القراءة والمطالعة ‪:‬‬
‫والقراءة والمطالعة يحتاج إليها الشاب وتحتاج إليها الفتاة لتنمية الشخصية‪،‬‬
‫في دراسة د‪/‬عبد الرحمن العيسوي على عينة من مشاهدي هذه الفلم أفاد‬
‫‪ %64‬أن التلفاز يشغل المشاهد عن القراءة‪.‬‬
‫الحادي والعشرين‪ :‬اعتياد السهر‪:‬‬
‫حتى أصبح النسان الذي ينام مبكرا ً ويوافق هدي الرسول يذم على ذلك‪،‬‬
‫وقد كان النبي يكره النوم قبل صلة العشاء والحديث بعدها‪ ،‬ومع ذلك‬
‫فالناس يقولون بالمثل العامي ‪):‬إنه ل ينام بعد العشاء إل الدجاج(‪ ،‬ولشك أن‬
‫من أهم أسباب السهر مشاهدة برامج التلفاز والفيديو‪ ،‬ناهيك عما يحدثه هذا‬
‫السهر من التأخر عن الصلة وإنهاكه و انشغاله في نفسه‪ ،‬فيأتيك الطالب‬
‫في الفصل تحتاج أن تبذل جهدا ً مضنيا ً ليقاظه من النوم‪ ،‬وعندما يستيقظ‬
‫يبدأ يعيش في عالم آخر فيسترجع تلك الصور التي كان براها على شاشة‬
‫التلفاز‪.‬‬
‫الثاني والعشرون ‪:‬الثر القتصادي‪:‬‬
‫ففي إحصائية لمصلحة الحصاءات العامة تقول‪ :‬في عام ‪1982‬م بلغت قيمة‬
‫أجهزة الفيديو المستوردة إلى السعودية في ذاك العام )‬
‫‪(475,362,000‬ريال وقيمة الشرطة المستوردة )‪(102,505,000‬ريال أي‬
‫أن المجموع )‪(577.867.000‬ريال يعني ما يزيد على نصف مليار‪ ،‬هذه قيمة‬
‫أجهزة الفيديو والشرطة في عام واحد‪ ،‬ناهيك عن الصيانة والشتراك‬
‫والتسجيل وغيرها من المور‪ ،‬أليس من إهدار طاقة المة أن يكون في‬
‫مجتمع مثل هذا المجتمع المحافظ يصرف نصف مليار على هذه الفلم في‬
‫عام واحد؟ أتهدر طاقات المة بهذا الشكل والمسلمون يموتون جوعا ً‬
‫ويتضورون جوعًا‪ ،‬ويحتاج أحدهم لرغيف الخبز ويحتاج أحدهم إلى رصاصة أو‬
‫طلقة واحدة ؟‬
‫في تحقيق أجرته مجلة الدعوة أفاد أحد المستهلكين أنه يصرف ‪ %70‬من‬
‫راتبه على شراء الشرطة‪ ،‬وأفاد أحد أصحاب محلت الفيديو أن بعض‬
‫الزبائن يسجل على حسابه آخر الشهر فالله المستعان‪.‬‬
‫الثالث والعشرون ‪ :‬تعليم فن الجريمة‪:‬‬
‫تسهم هذه الشاشة في تعليم أساليب وفن الجريمة مساهمة فّعالة‪ ،‬ويتنادى‬
‫الن من يسمون عقلء الغرب إلى ضرورة الحد مما يعرض في الفلم أو‬
‫على شاشة التلفاز من البرامج التي تعلم الجريمة‪ ،‬و عقد مجلس العموم‬
‫‪85‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫البريطاني جلسة في عام ‪1984‬م لمناقشة كيفية بيع وتنظيم الفلم وذلك‬
‫أن الحصاءات البريطانية أثبتت أن معدل العنف و الجريمة ارتفع بشكل‬
‫ملحوظ نتيجة انتشار أفلم الفيديو‪.‬‬
‫وفي دراسة في الكويت اتفق معظم الباء والمهات بنسبة قدرها ‪ %72‬على‬
‫أن التلفاز سبب لدى الكثيرين العتقاد بأن العنف أسلوب من أساليب‬
‫التعامل مع الخرين‪.‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫وفي دراسة ُأجريت في سوريا حول بعض الحداث الجانحين أفادت الدراسة‬
‫أن ‪ %81‬من هؤلء كانوا يرتادون السينما‪ ،‬وقد اعترف ‪ %83‬من أولياء‬
‫الجانحين بأنهم يعتقدون بأن الفلم السينمائية تركت أثرا ً سيئا ً في سلوك‬
‫أبنائهم‪ ،‬كما نشرت ذلك مجلة )المن والحياة(‪.‬‬
‫ولنعرض صورا ً من تلك الجرائم التي ارتكبت نتيجة مشاهدة الفلم‪:‬‬
‫أ ‪ -‬في تونس قام طفل بشنق نفسه ليطبق ما رآه في أحد الفلم كما‬
‫ذكرت ذلك مجلة )المن والحياة(‪.‬‬
‫ب ‪ -‬في مدينة بوسطن المريكية طفل عمره تسع سنوات رسب في جميع‬
‫المواد فاقترح على والده أن يرسل علبة مسمومة من الحلوى للمدرسة‪،‬‬
‫فسأله عن السبب وكيف تعلم ذلك فقال إنه أخذ هذه الفكرة من فيلم‬
‫سينمائي‪.‬‬
‫ج ‪ -‬في فرنسا طفل عمره خمس سنوات قام بإطلق الرصاص على جاره‬
‫فأصابه بجروح خطيرة وأفاد بعد ذلك أنه تعلم حشو البندقية وإطلق‬
‫الرصاص من أحد الفلم‪.‬‬
‫د‪ -‬عصابة من الحداث كونتها مجموعة من طلب المرحلة العدادية في مصر‬
‫قاموا بتخريب سبع مدارس‪ ،‬وكانت لغزا ً محيرا ً لرجال المن حتى استطاعوا‬
‫أن يقبضوا عليهم وكان هؤلء بعد ما يقومون بالتخريب في المدرسة يكتبون‬
‫على السبورة عبارة )البرادعي وإلى اللقاء في مدرسة أخرى(‪ .‬وأخيرا ً قبض‬
‫عليهم واعترفوا بأنهم قاموا بذلك تقليدا ً لحد المسلسلت التي شاهدوها‪.‬‬
‫بل إن هناك جرائم على مستوى أكبر فـ)براون( المختلس المعروف خطط‬
‫لجريمته عقب مشاهدة أحد الفلم‪ ،‬وخلل أربع وعشرين ساعة من عرض‬
‫ذاك الفيلم تلقى البوليس خمس تهديدات بتفجير رحلت ومكاتب خطوط‬
‫جوية‪.‬‬
‫إن هذه البرامج تقدم العنف والجريمة‪ ،‬وتشرح كيفية ارتكابها وكيف يخطط‬
‫اللص للضحية وكيف يستخدم التهديد ويحصل على الفدية‪ ،‬ولهذا يقول‬
‫)ستيف إنبانا( وهو أحد علماء النفس الغربيين‪ ":‬إذا كان السجن هو جامعة‬
‫الجريمة فإن التلفاز هو المدرسة العدادية لنحراف الحداث"‪.‬‬
‫ونعود الن بعد عرض هذه النماذج المذهلة إلى مجتمعنا فنرى انتشار ما‬
‫يسمى بالفلم البوليسية و أفلم المطاردات و أفلم الكاوبوي وكل هذه‬
‫الفلم تسهم مساهمة فعالة في تعليم أساليب الجريمة والقتل والحتيال‪،‬‬
‫وهي تحظى بالنسبة العظمى من المشاهدة ‪ ،‬ففي الدراسة التي أشرنا إليها‬
‫قبل قليل بعنوان)أثر الفيديو على مشاهدة التلفاز في مدينة الرياض( كان‬
‫من النتائج أن ‪ %79‬من الشباب يشاهدون الفلم البوليسية‪ ،‬وفي دراسة‬
‫أجراها مجموعة من طلب كلية الداب بجامعة الملك سعود وأشرنا إليها آنفا ً‬
‫مشاهدة‪ ،‬وفي تحقيق‬
‫حصلت الفلم البوليسية على الترتيب الول في ال ُ‬
‫‪86‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أشارت إليه مجلة الدعوة ذكر أحد أصحاب محلت أفلم الفيديو أن أكثر‬
‫الفلم انتشارا ً أفلم الكاوبوي والمطاردات والبوليسية والمباريات‪ ،‬ولبد أن‬
‫تترك هذه الفلم أثرا ً بصورة أو بأخرى فهي تعلم المجتمع ألوانا ً من أساليب‬
‫الجريمة والحتيال لم يكن يعرفها‪ ،‬ول بد أن يتحول طائفة من هؤلء‬
‫المشاهدين لهذه الفلم إلى مجرمين‪.‬‬
‫الرابع والعشرون‪ :‬الثر المني والسياسي‪:‬‬
‫حيث إنه تعرض في هذه الفلم مشاهد لما يسمى بأعمال العنف والتخريب‬
‫والمظاهرات والمشاهد السياسية التي لم يعتد عليها المجتمع‪ ،‬وهي تعرض‬
‫وسيلة للتنفيس عن ما يجده المرء من مضايقة وما يطلبه‪ ،‬واستمرار‬
‫المجتمع في مشاهدة مثل هذه الصور لبد أن يترك عنده أثرا ً سلبّيا في تقليد‬
‫هذه الساليب مما يهدد المجتمع ببروز مخاطر أمنية لم يكن يألفها ولم يكن‬
‫معتادا ً عليها‬
‫بعد هذا كله سؤال يطرح نفسه أل وهو‬
‫ما الحل؟‬
‫إنه يكفي أن أثير القضية أمامكم‪ ،‬ويكفي أن أصور لكم حجم هذه المشكلة‬
‫التي أشعر أن الكثير ممن يدرك خطورتها ل يعطيها حجمها‪ ،‬ولهذا سأشير‬
‫باختصار شديد إلى الحل الذي يمكن أن نقوم به نحن أنفسنا فأنا أخاطب‬
‫الخوة القراء والذي يعرف كل فرد منهم أنه ل يتجاوز أن يكون فردا ً واحدا ً‬
‫من أفراد المجتمع‪:‬‬
‫المر الول‪ :‬لبد من التفكير الجاد في الستغناء عن جهاز التلفاز لنه ربما قاد‬
‫في المستقبل إلى أن يكون بوابة لن يستقبل كل ما يعرض في المحطات‬
‫العالمية؛ فالتلفاز بدون هذه القنوات العالمية خطير‪ ،‬فكيف إذا كان يستقبل‬
‫كل المحطات العالمية‪ ،‬علما ً بأنه الن توجد بعض الجهزة التي يكون فيها‬
‫جهاز الستقبال داخل جهاز التلفاز نفسه فل يكتشفه الب ول الجيران‪ ،‬وبعد‬
‫مرحلة كما قلنا ربما يستطيع المشاهد أن يشاهد من خلل جهاز التلفاز‬
‫العادي كل محطات العالم‪.‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫المر الثاني‪ :‬لبد من العناية بتربية الشباب والفتيات؛ حتى يتكون عندهم‬
‫الرفض من أنفسهم نريد أن يتربى الشاب والفتاة على أنه لو ُوجد عنده‬
‫التلفاز ولو ُوجد عنده الفيديو ولو ُوجد عنده )الدش( فإنه يرفض مشاهدة‬
‫مثل تلك المشاهد والصور‪ ،‬وحينئذ ٍ نوجد الحصانة عند هؤلء‪ ،‬وهي مسؤولية‬
‫ضخمة على عاتق الباء والمهات والخطباء والساتذة والمدرسين وأهل‬
‫التوجيه والرأي‪ ،‬لبد أن يدرك كل فرد مسئووليته‪ ،‬ولبد أن نقوم بجهد مكثف‬
‫وواسع لتربية هؤلء وغرس المناعة في نفوسهم وتربية اليمان الذي يدعوهم‬
‫إلى أن يرفضوا مثل هذه المظاهر ويحميهم حتى لو تيسرت لهم ويكون‬
‫قولهم عند مواجهة الفتن‪ :‬إني أخاف الله‪.‬‬
‫المر الثالث ‪ :‬تقديم البدائل المفيدة وعلى رأسها الشريط السلمي؛ بحيث‬
‫يوجد في البيت مكتبة متكاملة من الشرطة السلمية‪ ،‬سواًء الشرطة التي‬
‫تعالج قضايا اجتماعية أو قضايا المرأة‪ ،‬أو الشرطة الموجهة للطفال أو‬
‫غيرها‪ ،‬فالعتناء بهذه الشرطة وتوفيرها في البيت يكون بديل ً عن مشاهدة‬
‫تلك الفلم‪.‬‬
‫كذلك أيضا ً أجهزة الحاسب اللي وتوفير هذه الجهزة للشباب أو الفتيات مما‬

‫‪87‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يؤدي إلى إشغال وقتهم بشيء على القل ل يكون له أثره السلبي‪ ،‬إن لم‬
‫يكن له أثر إيجابي في تعليم الشاب والفتاة علوما ً ومعارف معينة يمكن أن‬
‫يستفيد منها‪ ،‬وبالطبع يكون استخدام هذا الجهاز وفق ضوابطه الشرعية‪.‬‬
‫كذلك أيضا ً الرحلت والنزهات المفيدة‪ ،‬فيأخذهم الب إلى رحلت‪ ،‬و‬
‫مناسبات و يصرف جزءا ً من وقته لهل بيته حتى ل يعانوا من الفراغ الذي‬
‫يدعوهم إلى المطالبة بمثل هذه الجهزة‪.‬‬
‫المر الرابع‪ :‬ضرورة ملء أذهان الشباب والفتيات بالهتمامات الجادة‪ ،‬فحين‬
‫ينشغل الشاب والفتاة باهتمامات جادة مثل حفظ القرآن وتعلم العلم‬
‫الشرعي‪ ،‬والدعوة إلى الله والنشغال بقضايا المة فإنه لن يجد في قلبه‬
‫مكانا ً لمثل هذه التفاهات وهذه الصور والمشاهد الساقطة‪.‬‬
‫المر الخامس‪ :‬إشغال وقت الفتاة بالذات في المنزل بالعمل الذي يمل‬
‫فراغها وقتا ً وذهنًا‪ ،‬والعجب من أولئك الباء الذين يحضرون الخادمات في‬
‫المنزل حتى تبقى تلك الفتاة فارغة‪ ،‬وحينئذٍ ل يكون أمامها إل مشاهدة أفلم‬
‫الفيديو ومشاهدة برامج التلفاز‪ ،‬فتكبر تلك الفتاة وتبلغ سن الزواج وقد ل‬
‫تجيد إعداد الشاي أو إعداد أيسر أنواع الطعمة‪ ،‬ول تستطيع ترتيب أي أمر‬
‫من أمور البيت؛ لن هذه العمال تقوم بها الخادمة‪ ،‬فلماذا ل ُتشغل هذه‬
‫الفتاة بالقيام بأمور البيت‪ ،‬فيشغل وقتها ول تجد بعد ذلك وقتا ً لمشاهدة‬
‫ومتابعة هذه الفلم‪ ،‬و يكون هذا أيضا ً وسيلة لعداد الفتاة للقيام بأعمال‬
‫المنزل‪.‬‬
‫المر السادس‪ :‬ضرورة توسيع الدعوة العامة والتوعية بهذه القضايا‪،‬‬
‫والحديث عن هذه القضايا وهذه المشاكل في كل المناسبات كالمناسبات‬
‫العائلية‪ ،‬وفي الخطب‪ ،‬وفي المحاضرات‪ ،‬والكتب ودروس المساجد‪،‬و في‬
‫المدارس‪ ،‬و نستعمل كافة القنوات والوسائل في التوعية بمثل هذه الجوانب‬
‫الضارة والدعوة إلى التخلي عنها‪.‬‬
‫المر السابع‪ :‬تبّني برامج الحياء وتوزيع الشريط السلمي بقوة‪ ،‬كأن يتفق‬
‫أهل كل حي أو مسجد أو مدرسة أو جهة معينة على أن يقوموا بتنظيم‬
‫برنامج لتوزيع الشريط السلمي‪ ،‬سواٌء ما يعالج هذه القضايا أو غير ذلك مما‬
‫يفيد الناس ويشغلهم عن هذه الفلم‪ ،‬ويمكن أن يقتني هؤلء جهاز نسخ‬
‫والذي ل يتجاوز ثمنه ثمن الطبق الفضائي )الدش( الذي يشتريه كثير من‬
‫أصحاب الدخل المنخفض‪.‬‬
‫)‪(9 /‬‬
‫حضارة النسيطانية الشيطإنسية‬
‫اسم الشيطان جاء لغويا من شطن أي انحرف عن الطريق‬
‫واسم الشيطان قرآنيا قسمة بين النسان والجن ) شياطين النس والجن (‬
‫معادية لله ‪ :‬اللحاد ‪ +‬العلمانية‬
‫معادية للروحيات ‪ :‬الملئكة والروح والخرة والغيبيات عموما‬
‫معادية للدين الصحيح ‪ :‬وصحة الدين مشروطة بتوجيهه للحياة الدنيا ‪ ،‬فيصبح‬
‫من ثم مزاحما لها في السيطرة عليها ‪ ،‬وتم من ثم دخولها في نفق معاداة‬
‫السلم‬
‫معادية للطبيعة المادية ‪ :‬باسم السيطرة على الطبيعة تم الدخول في نفق‬
‫تدمير البيئة‬
‫معادية للطبيعة الحيوانية ‪ :‬باسم التطوير والسيطرة على الطبيعة تم الدخول‬

‫‪88‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫في نفق السيطرة على الجينات الوراثية‬
‫معادية للطبيعة البشرية ‪ :‬باسم السيطرة على الطبيعة البشرية )الفطرة (‪:‬‬
‫سحبته من إشباع حاجاته الساسية ) الطعام ‪ +‬الزواج ‪ +‬الصحة ‪ +‬العلم (‬
‫حرمته منها ‪ :‬فل تأمين لطعامه ول لعلجه ‪ ،‬ول لتعليمه ‪ ،‬ول لزواجه ‪ ،‬وجرته‬
‫إلى اصطناع حاجات مشتقة من قاع الباحية وحرية الجنس بتوجيه الجهاز‬
‫الرأسمالي ‪ :‬السلطوي ‪ ،‬والقتصادي والعلمي فحرمته من الصل ودوخته‬
‫مع المزيف وحرمته من فهم مشكلته ‪ ،‬وقادته إلى الستعباد باختيار مصطنع‬
‫تديره المؤسسة الرأسمالية من وراء ستار‬
‫معادية للنسان في انحيازها لعنصرية الرجل البيض ) انقسام العالم‬
‫النساني إلى عالمين ‪ :‬االتقدمي للرجل البيض والنامي للرجل غير البيض‬
‫ومحاصرة هذا الخير في دائرته بعوامل تاريخية بدأت بالسترقاق والبادة‬
‫والحتكار والستعمار وانتهت بالحصار والهيمنة والسيطرة‬
‫معادية للمرأة ‪ :‬في إجبارها على العمل باستثناء النخبة منهن ‪ ،‬باسم تحريرها‬
‫أجبرتها على العمل لتتزوج ثم لتعيش ) أجر الرجل والمرأة معا = أجر الرجل‬
‫سابقا (‬
‫معادية للسرة ‪ :‬باسم التطور حطمت السرة الكبيرة ‪ ،‬وآلت إلى السرة‬
‫الصغيرة ‪ ،‬ثم النووية المكونة من المرأة والطفل ‪ ،‬بل حاجة للرجل من أجل‬
‫النجاب ‪ ،‬أما الجنس فهو على قارعة الطريق‬
‫معادية للسامية ‪ :‬الهولوكست ‪ +‬طرد اليهود إلى محرقة فلسطين ) أطروحة‬
‫روجيه جارودي لم تكن نفي المحرقة ولكن نفي العدد الذي أشيع عنها‬
‫وتخفيضه من بضعة مليين إلى بضعة مئات اللف ( وما عداؤهم للسلم غير‬
‫فرع من دعائهم للسامية يقول أرنست رينان المستشرق الفرنسي الشهير‬
‫في خطاب افتتاحي في الكوليج دوفرانس حول تصنيف الشعوب السامية‬
‫في تاريخ الحضارة ‪ . )..‬الشرط الساسي لتمكين الحضارة الوربية من‬
‫النتشار هو تدمير كل ماله صلة بالسامية الحقة ‪ :‬تدمير سلطة السلم‬
‫الثيروقراطية ‪ ،‬لن السلم ل يستطيع البقاء إل كدين رسمي ‪ ،‬وعندما يختزل‬
‫إلي وضع دين حر وفردي فإنه سينقرض ‪ .‬هذه الحرب الدائمة‪ ،‬الحرب التي‬
‫لن تتوقف إل عندما يموت آخر أولد إسماعيل بؤسا ‪ ،‬أو يرغمه الرهاب‬
‫) !! ( علي أن ينتبذ في الصحراء مكانا ً قصيا ‪( .‬‬
‫معادية للفقراء ‪ :‬تحطيم التحاد السوفيتي ومطاردة الشيوعية لحساب‬
‫الرأسمالية‬
‫معادية للحرية ‪ :‬الحرية هي حرية الرأسمالية دون سواها ‪ ،‬وعلى هذا‬
‫الساس تمت مصادرة الحرية عن كل خصوم الرأسمالية ‪ ،‬وهي متسلحة ضد‬
‫خصومها ‪ :‬بلقمة العيش ‪ ،‬بالعلم ‪ ،‬بالقوات المسلحة ‪ ،‬بشعار الحرية‬
‫نفسه ‪ :‬فل حرية لعداء الحرية ‪ ،‬احتكرت الديموقراطية فل حرية لعداء‬
‫الديموقراطية = حلقة مفرغة‬
‫معادية للقيم الثابتة باسم التطور‬
‫النتيجة ‪ :‬باسم العلم والعلم وحده تماهت مع الجن في قدراته " العلمية "‬
‫المشهودة ‪ " ،‬انا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك " ولكن في شطره‬
‫الشيطاني ) الشطن ‪ :‬النحراف (‬
‫)‪(1 /‬‬

‫‪89‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حضارة العرب في صقلية وأثرها في النهضة الوروبية‬
‫د‪ .‬عبد الجليل شلبي‬
‫________________________________________‬
‫ترجع صلة العرب بصقلية إلى عهد معاوية بن أبي سفيان‪ ،‬فقد أرسل إليها‬
‫سمّيه معاوية بن خديج الكندي‪ ،‬فكان أول عربي غزاها‪ ،‬ثم لم تزل تغزى‬
‫حتى فتحها الغالبة‪ ،‬وكان معاوية بن أبي سفيان‪ ،‬كما قال البلذري‪ ،‬يغزو برا ً‬
‫وبحرًا‪ ،‬وهو أول من أسس أسطول ً إسلميًا‪ ،‬ووجه إلى صقلية أيضا ً عبد الله‬
‫بن قيس بن مخلد الدزقي فأصاب منها أصنام ذهب وفضة مكللة بالجواهر‪،‬‬
‫ووجه بها معاوية إلى البصرة ثم إلى الهند لتباع هناك‪ ،‬وأغزى جنادة بن أمية‬
‫الزدي أيضا ً جزيرة رودس ففتحها‪ ،‬وأقام المسلون بها سبع سنين في حصن‬
‫اتخذوه لهم‪ .‬وقد استرد يزيد بن معاوية جيش المسلمين وعادت الجزيرة‬
‫الكبرى صقلية وما حولها إلى الحكومة البيزنطية‪ .‬وكان من حسنات معاوية‬
‫أنه أقام في الجزر التي فتحها جاليات إسلمية‪ ،‬وبنى فيها مساجد‪ ،‬وترك‬
‫مقرئين يعلمون ويقرئون القرآن‪ ،‬هذا مع أن فتوحه كانت جزئية‪.‬‬
‫وتوقفت غزوات المسلمين البحرية بعد معاوية‪ ،‬وشغلت الدولة بحروب‬
‫داخلية مدة كبيرة‪ ،‬ولما هدأت الحوال بها لم يكن غزوها البحري نشيطا‪ً،‬‬
‫وكانت نهاية موسى بن نصير نهاية له وللسلم وللدولة السلمية‪ ،‬ولكن‬
‫البحريين من المسلمين في الشرق وفي إسبانيا ناوشوا جزر البحر البيض‬
‫وشواطئ أوروبا‪ ،‬ولم تأت أعمالهم بفتوح ذات قيمة تاريخية ولكنهم لفتوا‬
‫أنظار هذه البلد إلى قوة العرب‪..‬‬
‫فتح صقلية‪..‬‬
‫كان قد مضى على صقلية ثلث قرون وهي تحت حكم الدولة البيزنطية‪،‬‬
‫وكانت سنين عجافا ً سادها الفقر الفكري‪ ،‬وترتب على سيادة الجهل وجمود‬
‫الذهان‪ :‬تفرق بين السكان‪ ،‬فكان كبار الملك والتجار يتبادلون المكايد‬
‫وينشطون في دس الدسائس وبث أسباب العداء‪ ،‬وكان من بين هؤلء الكبار‬
‫في المال والصغار في النفس رجل يدى إيو فيموس )‪ (Euphemius‬وكان‬
‫مغيظا ً من حاكم الجزيرة‪ ،‬فرأى النتقام منه أن يستعين بالمير الغلبي‬
‫الثالث‪ ،‬وهو زيادة الله‪ ،‬في غزو الجزيرة والقضاء على الحكم البيزنطي كله‪.‬‬
‫وتردد المير الغلبي في بادئ المر في غزو بلد مهادن له‪ ،‬وكان على رأسه‬
‫القاضيان المسنان‪ :‬ابن الفرات وأبو محرز‪ .‬وكان ابن الفرات متحمسا ً لهذا‬
‫ن‬
‫الغزو مستدل ً بالية القرآنية‪« :‬فل تِهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم العلو َ‬
‫والله معكم ولن يتركم أعمالكم»‪ .‬وكان ابن الفرات فقيها ً مالكيا ً طالت‬
‫رحلته وتنقلته في الشرق‪ ،‬وتلقىالفقه المالكي والحنفي‪ ،‬وجعل من مدونتي‬
‫مالك وابن القاسم وآرائه الخاصة مدونة فقهية باسمه‪ ،‬وكان أيضا ً محاربا ً‬
‫شجاعًا‪ ،‬ورأى زيادة الله أن يجعله على رأس هذه الحملة‪ ،‬ويظهر أن إخلصه‬
‫في الجهاد أضفى على الجيش كله روح التضحية وحب الستشهاد‪ .‬ووصل‬
‫الجمع إلى ميناء مزارا التي في جنوب الجزيرة‪ ،‬فألقى ابن الفرات فيهم‬
‫خطبة لم تشر إلى شيء من الحرب والغنائم كما فعل طارق بن زياد عندما‬
‫نزل جيشه بأرض الندلس]‪ ،[1‬بل حثهم فقط على التقوى وتحصيل العلوم‪.‬‬
‫استهل خطبته بالشهادة‪ ،‬وأقسم لجيشه أنه ما كان من آبائه من ولي جيشًا‪،‬‬
‫ثم قال‪« :‬فأجهدوا أنفسكم‪ ،‬وأتعبوا أبدانكم في طلب العلم وتدوينه‪ ،‬وكاثروا‬
‫عليه واصبروا على شدته‪ ،‬فإنكم تنالون به خيري الدنيا والخرة‪ »..‬والخطبة‬
‫بوجه عام توحي بالزهد‪ ،‬وتؤذن بأن الدنيا تخضع لذوي العلم والدين‪.‬‬
‫لم يكن فتح هذه الجزيرة هينا ً ول سريعًا‪ ،‬مع أن الحملة كان بها سبعون‬
‫‪90‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫سفينة عليها عشرة آلف مقاتل‪ ،‬وسبعمائة فرس‪ ،‬ولكنها اعتمدت على‬
‫الحصار‪ ،‬وشقت طريقها إلى باليرمو ‪ ،Palermo‬فاتخذها عاصمة‪ ،‬وهي في‬
‫مستعمرة فينيقية‪ ،‬فجعلوها قاعدة حربية توجه منها الحملت‪ ،‬وأخذت‬
‫الجزيرة تسقط تدريجيا ً في أيديهم‪ ،‬ولم يتم فتحها نهائيا ً إل في العهد‬
‫الفاطمي‪.‬‬
‫صقلية بعد الفتح‪..‬‬
‫ل من قبلهم‪ ،‬وكان‬
‫صارت صقلية بعد فتحها إمارة أغلبية‪ ،‬يتولى أمرها وا ٍ‬
‫الغالبة في نزاع ومناوشات مستمرة مع الدولة الفاطمية]‪ [2‬التي نشأت‬
‫بالمغرب‪ ،‬وتريد الزحف نحو الشرق‪ ،‬وكان هناك أقوى بين المذهبين السني‬
‫والشيعي‪ ،‬وكان ذلك ينعكس على جزيرة صقلية‪ ،‬وكان بين سكانها نزاع بين‬
‫العرب والبربر من قبل‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ونوجر القول فنقول‪ :‬إن الفاطميين تغلبوا على بني الغلب في إفريقية‪،‬‬
‫وحلوا محلهم في متسهل القرن الحادي عشر الميلدي‪ ،‬ثم انتزعوا منهم‬
‫صقلية‪ ،‬وهي على انقسامها وتفرقها‪ ،‬فاضطروا إلى إعمال الشدة‪ ،‬فشهدت‬
‫ن بن‬
‫الجزيرة أياما ً قاسية سودًا‪ ،‬حتى عين الخيلفة المنصور الفاطمي الحس َ‬
‫علي بن أبي الحسن واليا ً عليها‪ ،‬فبدأ عهدا ً جديدا ً عرف بعهد الكلبيين‪ ،‬والذي‬
‫امتد قرنا ً من الزمان‪ ،‬كانت الدولة فيه كلبية فعل ً وإن لم تنقطع عن‬
‫الفاطميين‪ ،‬ولم يدم هذا العهد طوي ً‬
‫ل‪ ،‬ولسنا بسبيل السباب التفصيلية‬
‫لسقوط الكلبيين‪ ،‬غير أن نهاية عهدهم كانت بداية فوضى واضطراب‪،‬‬
‫وتقسمت الجزيرة الصغيرة إلى دويلت وأشتات قبائل وأحزاب‪ ،‬وعادوا‬
‫جميعا ً بعد السلم كفارا ً يضرب بعضهم رقاب بعضهم‪ .‬وكان بين رؤوسهم‬
‫رجل يدعى ابن الثمنة ففعل فعلة أيو فيميوس وطلب تدخل النورمانديين‪،‬‬
‫فوجدوا الجزيرة فريسة سهلة‪ ،‬فاستولوا عليها وضموها إلى جنوب إيطاليا‪،‬‬
‫وبذا انتهى العهد السلمي في هذه الجزيرة بعد قرنين ونصف قرن أو ما‬
‫يزيد عن ذلك ببضعة عشر عامًا‪.‬‬
‫وكان موقف المسلمين في صقلية كموقف المسلمين في إسبانيا‪ ،‬إذ ترقبوا‬
‫نجدة من الدول السلمية‪ ،‬وعلى الخص بني زيري الذين خلفوا الفاطميين‬
‫على غرب إفريقية‪ ،‬ولكن لم يمد أحد لهم يد المساعدة‪ ،‬فاضطروا إلى‬
‫التسليم والستسلم‪.‬‬
‫أثر الفتح السلمي لصقلية‬
‫دخل النورمانديون صقلية فأدهشهم ما نقلها المسلمون إليه من رقي‬
‫وحضارة‪ .‬لقد بذلوا جهدا ً في ترقيتها في كل جوانب الحياة حتى بدا الفرق‬
‫ن عظيمة‪ ،‬ونشطوا‬
‫بينها وبين الدول التابعة لبيزنطة بعيدا ً جدًا‪ ،‬شيدوا مبا ٍ‬
‫وسائل التجارة‪ ،‬وعملوا على استصلح الراضي وزرعها‪ ،‬وأدخلوا أنواعا ً من‬
‫النباتات ومن الحيوانات لم يكن للوروبيين بها عهد ول علم‪ ،‬إلى جانب ذلك‬
‫كله وجدوا فنونا ً راقية وأدبا ً عاليًا‪ ،‬وعديدا ً من المساجد بها حلقات التعليم‪،‬‬
‫تبدأ بتعليم الكتابة العربية والقرآن الكريم‪ ،‬وتنتهي بدراسات عليا في علوم‬
‫كثيرة دينية وغير دينية‪ .‬وهكذا تقدم ورقي في كل شيء‪ .‬إن الفرق واسع جدا ً‬
‫بين ما وجد العرب صقلية عليه بعد خروج البيزنطيين‪ ،‬وبين ما وجدها عليه‬
‫النورمانديين بعد خروج المسلمين‪.‬‬
‫كان النورمانديين على حظ من الذكاء‪ ،‬وقد عرفوا به من قبل‪ ،‬لهذا لم يفعلوا‬

‫‪91‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بآثار المسلمين ما فعل بها السبان‪ .‬فهناك –وهذا بعد تنصير صقلية بزمن‬
‫بطويل‪ -‬أفتى القسس بأن المسلمين رجس وآثارهم نجس ل يطهره إل‬
‫إحراقه بالنار‪ ،‬حتى الجدران أفتوا بهدمها وإحراقها‪ ،‬وبهذا تأخرت حضارة‬
‫إسبانيا ثمانية قرون حقًا‪ ،‬أما هؤلء فرأوا البقاء والمحافظة على حضارة‬
‫العرب‪ ،‬وحاكوهم واستفادوا من كل ما تركوا إل الدين السلمي‪ ،‬فقد كانت‬
‫عداوة السلم‪ ،‬وعلى الصح‪ ،‬كانت الصورة التي قّرت في أذهانهم عنه مما‬
‫يصعب محوه‪ ،‬ولكن حضارة صقلية ظلت في تقدم لمدة طويلة بعد‪ ،‬وظلت‬
‫مظاهر الحياة العربية بادية عليها‪ ،‬ولو تقبل النورمانديون السلم واتخذوه‬
‫دينا ً لكان عهد هذا الزدهار الحضاري أطول زمنا ً وأبقى‪.‬‬
‫العهد العربي النورماندي‬
‫أطلق على هذا العهد اسم «العهد العربي النورماندي»‪ ..‬ذلك لن مظاهر‬
‫الحياة العربية ظلت بادية على كل شيء فيه حتى على حياة الملوك‬
‫والحكام‪ ،‬وحتى على كنائس النصارى ومنازلهم‪ ،‬وعلى نسائهم وأطفالهم‪،‬‬
‫واستمر ذلك كله أكثر من قرن ونصف القرن‪ ،‬وحقق ذلك ما قيل من أن‬
‫المسلمين انتصروا في ميدان العلم والحضارة حين هزموا في ميادين الحرب‬
‫والعمال العسكرية‪.‬‬
‫وقبل أن نوضح جوانب هذا النتصار‪ ،‬نشعر بسؤال تعجبي يبدوا أمامنا‬
‫يضطرنا أن نوضح إجابة أو ً‬
‫ل‪:‬‬
‫كيف حقق المسلمون ذلك كله وعهدهم كان مليئا ً بالنزاع والخلفات المذهبية‬
‫والعنصرية؟ وقد حكموا مدة لم تكمل ثلثة قرون بثلثة أنواع من الحكومات‪،‬‬
‫أو على وجه الدقة بأربعة‪ ،‬وكانت كل حكوممة تخالف الخرى وكل واحدة لها‬
‫أتباع يتعصبون لها ضد الخرين؟‬
‫هناك أمران جديران بملحظة كل مؤرخ أو باحث في تاريخ صقلية‪:‬‬
‫أولهما‪ :‬أن هذه الجزيرة فتحت باسم الدين السلمي‪ ،‬وأول وصاة من أول‬
‫قائد كانت تدعو إلى العلم وتحصيله‪ ،‬وظل حكامها المختلفون المتنازعون‬
‫يعملون على التوسع في بناء المساجد وتشجيع الدعوة السلمية بمعناها‬
‫الواسع الكبير‪ ،‬فلم يكن ثمة عائق للحركة العلمية واستمرار الداب والفنون‬
‫في ازدهارها‪ ،‬ولم يملوا القامة في صقلية إل في اليام الخيرة‪ ،‬وقبيل الغزو‬
‫النورماندي‪.‬‬
‫والمر الثاني‪ :‬أن المسلمين دخلوا هذه الجزيرة وهم في أوج ازدهارهم‬
‫ورقيهم الحضاري‪ ،‬وكان المشارقة قد ترجموا من علوم المم الخرى‪،‬‬
‫ودرسوا وابتكروا شيئا ً كثيرًا‪ ،‬فكانت البلد الوروبية التي دخلها المسلمون‬
‫تتلقى ثمارا ً ناضجة وعلوما ً قد آتت أكلها في جوانب الفكر والحضارة‪ ،‬ولم‬
‫تكن صقلية منقطعة عن الشرق‪ ،‬كما لم تكن إسبانيا منقطعة‪ ،‬بل كانت‬
‫رحلت الحج وطلب العلم ولقاء العلماء مما يغذي تيارات الثقافة بها‪ ،‬فطل‬
‫النشاط الثقافي والحضاري بها مستمرا ً متجددًا‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫وقد أعطانا ابن حوقل الذي زار باليرمو في عهد الكلبيين صورة عما شاهده‬
‫فيها من كثرة المساجد‪ ،‬فقال‪« :‬إنها كانت نيفا ً وثلئمائة مسجدًا‪ ،‬وإنه عد في‬
‫مساجد السنيين ستة وثلثين صفًا‪ ،‬في كل صف نحو مائتي شخص‪ ،‬وكان‬
‫بمدارسها العمومية ثلثمائة مدرس‪ ،‬كانوا يمتازون بالصلح والتقوى‪ ،‬ومن‬
‫أعظم الناس رقيا ً وحسن مظهر‪ ».‬كما ذكر‪« :‬أنه كان بجوار مسجد الشيخ‬

‫‪92‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫القفصي –الفقيه المالكي‪ -‬فرأى على مقدار رمية سهم نحو عشرة مساجد‬
‫يدركها بصره‪ ،‬وبعضها في مقابلة الخر ل يفصلها إل عرض الطريق‪ ،‬وعلم أن‬
‫القوم لتباهيهم وتفاخرهم كان كل واحد يحب أن يكون له مسجد باسمه‪،‬‬
‫وربما كان أخوان دورهما متلصقة‪ ،‬ولكل واحد منهما مسجده الخاص به»‪،‬‬
‫وكثرة المساجد استلزمت كثرة الدراسة وسعة التعليم مما جعل بعض‬
‫الباحثين يؤكد أن صقلية السلمية لم يكن فيها شخص أمي ل يقرأ ول يكتب‬
‫أو يحفظ حظا ً من القرآن‪ ،‬وهذا سر ما نجده من كثرة العلماء وما نقرؤه من‬
‫أسماء من ينتسبون إلى صقلية‪..‬‬
‫النورمانديون‪ ..‬أنصار الثقافة العربية‬
‫ورث النورمانديون هذه الحضارة فلم يسعهم إل الخضوع لها والقتباس منها‪،‬‬
‫وبرز بين الحكام أنصار الثقافة العربية )روجر الول( فاتح الجزيرة‪ ،‬وابنه‬
‫)روجر الثاني(‪ ،‬وسماهما ابن خلدون في تاريخه باسم )روجار(‪ ،‬والملك‬
‫)فريدريك الثاني ووليم الثاني(‪.‬‬
‫لم يكن روجر الول مثقفا ً ولكن كان ذا تسامح‪ ،‬ورأى أن يستفيد من‬
‫المسلمين في كل شيء وجده‪ ،‬فكان في جيشه عدد من المسلمين يكون‬
‫غالبيته‪ ،‬وكان حوله من المسلمين فلسفة وأطباء‪ ،‬وكان بلطه بلط ملك‬
‫شرقي‪ ،‬وكان كثير من كبار موظفيه مسلمين‪ .‬وكان روجر الثاني يلبس‬
‫ملبس المسلمين‪ ،‬ويطرز رداءه بحروف عربية‪ ،‬وكانت هذه ظاهرة شائعة‪،‬‬
‫ولكن خصومه وصفوه بأنه نصف وثني‪ ،‬يعنون نصف مسلم! وجرى حفيده‬
‫وليم الثاني علىنهج أسلفه‪ ،‬ولكن أسمى ازدهار للحضارة العربية كان أثناء‬
‫حكم روجر الثاني‪.‬‬
‫كان الدريسي‪ ،‬صاحب كتاب «نزهة المشتاق في اختراق الفاق» يعيش في‬
‫بلطه ويحظى برعايته وتشجيعه‪ ،‬وقد سمى كتابه هذا باسم «الروجري»‪.‬‬
‫والدريسي من مشهوري الجغرافيين والرسامين للخرائط‪ ،‬ول ينافسه أحد‬
‫في هذا الميدان خلل العصور الوسطى كلها‪ .‬وقد صنع لروجر كرة سماوية‬
‫وخريطة للدنيا على شكل كرة‪ ،‬وكلهما من الفضة‪.‬‬
‫ف سقفها بنقوش كوفيه‪ .‬وكانت‬
‫وبنى روجر الثاني كنيسة في باليرمو زخر َ‬
‫النساء النصرانيات يلبسن الملبس السلمية‪ ،‬وكان الصناع العرب والزراع‬
‫العرب والملحون العرب يقومون بكل العمال التي تتطلبها حال الدولة‪ ،‬ولم‬
‫يكن عجيبا ً بعد هذا أن يفد رواد الدراسة الستشراقية من أوروبا إلى صقلية‪،‬‬
‫وأن تتبوأ هذه الجزيرة زعامة البحر البيض‪ ،‬وكل ذلك بفضل العرب فلسفة‬
‫وعلماء وعما ً‬
‫ل‪.‬‬
‫أما فريدريك الثاني – حفيد روجر الثاني – فكان أبرز وأعجب ملوك صقلية‪.‬‬
‫كان وريث عرش ألمانيا من قبل أمه‪ ،‬ووارث الملك في صقلية من قبل أبيه‬
‫وعن طريق زواجه من الميرة إيزابيل ولية عهد أبيها في ملك بيت المقدس‬
‫– تلك المملكة التي نشأت أثناء الحروب الصليبية‪ -‬صار أيضا ً ملك بيت‬
‫المقدس‪ ،‬ثم هو شأن النورمانديين جميعا ً إمبراطور ليطاليا‪ ،‬وكان يسمى‬
‫إمبراطور الدولة الرومانية المقدسة‪ .‬وقد شارك في الحروب الصليبية بغية‬
‫الحكم والسيادة‪ ،‬ولكن اختلطه بالمسلمين في الشرق جعله يوليهم تقديرا ً‬
‫واحتراما ً أكثر‪ ،‬وجعلت العادات والمظاهر الشرقية تتأصل فيه وفي دولته‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬

‫‪93‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫كان بعد حلمته الصليبية الفاشلة على صلة بخلفاء صلح الدين‪ ،‬وكان هو‬
‫والملك الكامل محمد يتبادلت الهدايا‪ ،‬ولم تخل سيرته من غرابة‪ ،‬أهمها‪ :‬أنه‬
‫كانت يجمع بين العمال الجادة النافعة والعمال اللهية التي ل طائل وراءها‬
‫غير البهة والتباهي‪ .‬كان في بلطه عدد من الفلسفة وفدوا من الشرق‪،‬‬
‫وكانوا ذوي لحى طويلة وملبس فضفاضة‪ ،‬وكان الناس يحاكونهم في زيهم‬
‫وسائر مظاهر حياتهم‪ ،‬وكان في بيته راقصات يهوديات من الشرق‪ ،‬وكان له‬
‫مجموعة من الحيوانات النادرة ومن الطيور‪ ،‬وكان كلفا ً بها حتى إنه يصطحبها‬
‫في تنقلته في أوروبا وحين يرحل من صقلية إلى ألمانيا‪ .‬ولكن هذا اللهو لم‬
‫يخل من وجهة نظر علمية‪ ،‬فقد أحضر من سورية مدربين للصقور التي لديه‪،‬‬
‫ولكنه قام بتجربة علمية إذ ذاك‪ ،‬وهي تغطيته أعين الصقور بغطاء محكم‬
‫ليرى مدى اهتدائها بحاسة الشم‪ ،‬وكان يقرأ الفلسفة والرياضة والفلك‪ ،‬ولما‬
‫صادفته مرة مسائل معضلة فيها ولم يستطع حلها‪ ،‬أرسلها إلى السلطان‬
‫الكامل اليوبي طالبا ً للحل أو معجزا ً لعلمائه‪ ،‬ولكن بعض العلماء المصريين‬
‫حلها حل ً شافيًا‪ ،‬وأضيف هذا إلى ما أخذ الغرب عن الشرق‪ .‬وطلب مرة‬
‫أخرى علماء مصريين ليجربوا تجارب على بيض النعام كي يمكن تفريخه‬
‫وفقسه على حرارة الشمس‪ ،‬وترجمت له كتب عربية وفارسية في تدريب‬
‫الصقور‪ ،‬وأخرج هو نفسه كتابا ً عنها‪ ،‬كما ترجمت له كتب أرسطو عن‬
‫الحيوان والنبات‪ ،‬وشروح ابن سينا عليها‪ .‬وهكذا كان هذا الملك جادا ً في‬
‫لهوه‪ ،‬ولم يكن يعبث فيما يعمل ول يجعل عمله لمجرد المتاع‪.‬‬
‫كان عصر هذا المبراطور يمثل فجر النهضة الدبية في إيطاليا‪ ،‬وهي بداية‬
‫النهضة الوروبية كلها‪ .‬وكنا نود من هذا الملك الحصيف بعد ما رأى من ثمار‬
‫التسامح مع المسلمين أل يحدث منه اضطهاد ينغصهم وينغص سيرته‪ ،‬ولكنه‬
‫لم يستطع التخلص من التيارات التي كانت تعاصره‪ ،‬ول من سيطرة الروح‬
‫الصليبية عليه‪.‬‬
‫الخلصة‬
‫ومهما يكن من أمر صقلية فإنها أسهمت بحظ وافر في نقل العلوم الشرقية‬
‫إلى الغرب وكانت مركز ترجمة نشيطة‪ ،‬وبحكم موقعها وتاريخها كانت ملتقى‬
‫أجناس ولغات‪ ،‬وسادت فيها اللغات الحية إذ ذاك الواسعة النتشار‪ ،‬اليونانية‬
‫واللتينية والعربية‪ ،‬وكانت بها يهود مترجمون أيضا ً على نحو ما كان في‬
‫طليطلة‪ .‬وفي صقلية ترجم المجسطي من اليونانية إلى اللتينية مباشرة‪،‬‬
‫وترجم في الندلس من العربية‪ .‬وفيها ترجم كتاب البصريات الذي كان‬
‫بطليموس أخرجه في السكندرية‪ ،‬وفيها ترجمت كتب أدبية أخرى‪ .‬وتوج‬
‫فريدريك الثاني أعماله الجميلة بتأسيسه جامعة نابل في إيطاليا الجنوبية‬
‫وأودعها مجموعة كبيرة من كتبه الخاصة‪ ،‬ودرست فيها مؤلفات ابن رشدج‪،‬‬
‫وهذا عمل له قيمته‪ ،‬لن أوروبا عادت فلسفة ابن رشد مدة طويلة‪ ،‬وقيمة‬
‫جامعة نابل أنها أول جامعة رسمية‪ ،‬وكانت الجامعات الخرى إلى ما بعد ذلك‬
‫العهد جامعات أهلية تابعة للديرة والكنائس‪ ،‬وكانت تقوم على التبرعات‬
‫والهبات‪ ،‬أما جامعة نابل فقد نشأت ملكية مشمولة برعاية إمبراطور عالم‪،‬‬
‫واستعارت منها بعض الجامعات الخرى‪ ،‬وعلى الخص جامعة باريس ما لديها‬
‫من التراجم التي أمر بها فريدريك‪ ،‬ومن الذين تخرجوا في هذه الجامعة توما‬
‫الكويني‪ ،‬وأثره معروف في نشر الفلسفة والثقافة الشرقية في أوروبا‪.‬‬
‫ويكفي صقلية‪ ،‬وهي جزيرة صغيرة بجانب إسبانيا الواسعة‪ ،‬أن تكون قد‬
‫أسهمت في نقل الحضارة الشرقية إلى الغرب‪ ،‬وأن يكون لها نصيب غير‬
‫خفي في إيقاظ أوروبا العصر الوسيط من سباتها العميق‪ ،‬وأن تكون برزخا ً‬
‫‪94‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫في نقل جزء كبير من حضارة الشرق إلى الغرب‪.‬‬
‫ً‬
‫هذا‪ ،‬وأخبار صقلية مبعثرة في مصادر كثيرة عربية‪ ،‬بعضها يكمل بعضا‪ ،‬أو‬
‫يوضح ويفصل ما أجمله الخر‪ ،‬وقد جمع المستشرق الصقلي ميكي أماري‬
‫أخبارها مستوفاة في مجموعة أسماها «تاريخ مسلمي صقلية»‪ ،‬ويقوم على‬
‫درس هذه الحقبة من تاريخ هذه الجزيرة الن الستاذ أمبرتو ريزيتانو‪ ،‬وتنبئ‬
‫كتابته وكتابة أماري عن المجهود الجبار الذي بذله كل منهما في قراءة‬
‫الموسوعات العربية حتى خرجا بهذه المعلومات الدقيقة القيمة‪ ،‬وكل منهما‬
‫أنصف المسلمين وأنصف أعمالهم النافعة‪ ،‬وما أخذاه على المسلمين‬
‫نشاركهم أيضا ً في مؤاخذتهما به‪ ،‬أخذا عليهم تفرقهم وميلهم إلى الثرة‪،‬‬
‫وحبهم مصالح أنفسهم أكثر من مصالح أوطانهم‪ ،‬وأخذا عليهم كما أخذ‬
‫مستشرقون منصفون أنهم بعدوا بسرعة عما لهم القرآن وسنة رسول الله‬
‫صلى الله عليه وسلم‪ ،‬أو أنهم بوجه عام خالفوا السلم الذي بنى نهضتهم‬
‫وحضارتهم‪ ،‬فسلبوا العزة التي جاءت بسببه‪ ،‬وهو كلم أولى أن يقوله‬
‫المسلمون‪.‬‬
‫________________________________________‬
‫مجلة المة‪ ،‬العدد ‪ ،27‬ربيع الول ‪1403‬هـ‬
‫________________________________________‬
‫]‪ [1‬انظر‪« :‬المنطلق الساسي في التاريخ السلمي – خطبة طارق بن زياد»‬
‫في الفسطاط‪.‬‬
‫]‪ [2‬انظر‪« :‬لمحة تاريخية عن الدولة العبيدية» في الفسطاط‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫حضارة في طريق النحلل‬
‫يلوك سماسرة الغرب عندنا نظرية " الحضارة النسانية " كجزء من خطتهم‬
‫في إلحاقنا بالغرب وهم في الطريق إلى ذلك يعملون على محو خصوصية‬
‫الدين السلمي عقيدة وحضارة‬
‫وهم ينشطون لذلك اليوم بشكل خاص لتمرير خطة تطوير التعليم في البلد‬
‫السلمية كما تسوقها الدارة المريكية في قيامها على محو خصوصية‬
‫الديان والتركيز على فكرة تلقي الحضارات في طريق ريادة الحضارة‬
‫الغربية وهيمنتها‬
‫فقد تم اختيار مصر – كما جاء بجريدة السبوع بتاريخ ‪ - 2003\ 6\ 30‬لتكون‬
‫البلد العربي الول لحداث تغيير تدريجي في مناهج التعليم ثم تليها المملكة‬
‫العربية السعودية‪ ،‬حيث طلبت واشنطن إلغاء تدريس المذهب الوهابي في‬
‫المدارس السعودية وإلغاء المدارس السلفية هناك ويري الخبراء المريكان‬
‫أن التغيير سيبدأ من المرحلة البتدائية بحيث يتم تغيير محتوي المادة الدينية‬
‫ليطلق عليها مادة 'الخلق والثقافة الدينية' بهدف إعطاء صورة إيجابية عن‬
‫الفضائل الساسية للديانات الثلث )اليهودية‪ ،‬والمسيحية‪ ،‬والسلم( والتأكيد‬
‫علي دور كل الديان في بناء الحضارة النسانية‪ ،‬علي أن يمتد التغيير إلي‬
‫مناهج اللغة العربية خاصة فيما يتعلق بالنصوص والمطالعة الدبية بعد أن‬
‫لوحظ أن هذه النصوص بها بعض العبارات التي تحض على كراهية اليهود‬
‫والمريكان ‪ ،‬ثم يمتد التغيير إلى التاريخ وذلك بمحو الذاكرة التاريخية لدي‬
‫التلميذ والتي تذكرهم بانتصارات المة السلمية في المعارك والفتوحات‬
‫السلمية ‪ ،‬وتصوير ذلك علي أنه سلوك دموي وغير حضاري وليست له‬

‫‪95‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫علقة بالبطولت التاريخية‪ .‬وأن يتم بدل من ذلك التركيز علي تاريخ الثورات‬
‫العلمية في العالم ‪ ،‬والتركيز علي العادات والتقاليد العامة التي كانت سائدة‬
‫في المراحل الولي لحياة النسان ‪ ،‬ومدي تطور هذه العادات ‪ ،‬مع ترسيخ‬
‫إيجابيات الحضارة الغربية ودورها الرائد عالميا ‪.‬‬
‫وفي تأكيد رئاسي لهذا التجاه طالب بوش البن في كلمته أمام الجمعية‬
‫العامة للمم المتحدة بتاريخ ‪ ) 2003\9 \ 23‬بإضعاف اليديولوجيات التي‬
‫تصدر العنف في الشرق الوسط ( في إشارة واضحة لعقيدة الجهاد في‬
‫السلم ‪ ،‬ل يجرؤ على إطلق مثلها بالنسبة ليديولوجيته الصولية‬
‫المسيصهيونية القائمة على نبوءة القضاء على قوى الشر في معركة‬
‫هرمجدون بفلسطين ‪ ،‬كما ل يجرؤ على إطلق مثلها بالنسبة للكيان‬
‫الصهيوني الذي يمارس قتل البرياء والمدنيين ويدمر المنازل على رءوس "‬
‫المطلوبين " ‪ ،‬ويطرد الفلسطينين ‪ ،‬ويقرر قتل الزعيم ‪،‬انطلقا من تعاليم‬
‫التلمود والعهد القديم ‪.‬‬
‫) وفي تأكيد رسمي لجدية الوليات المتحدة في التدخل في الشئون الداخلية‬
‫لدول المنطقة اعترفت إيلينا رومانسكي المسئولة عن مبادرة المشاركة‬
‫والديمقراطية بوزارة الخارجية بأن الدارة المريكية تسعى إلى تغيير المناهج‬
‫التعليمية في الدول العربية ‪.‬‬
‫وزعمت أن المبادرة التي طرحها كولين باول وزير الخارجية المريكية عن‬
‫الديمقراطية في الشرق الوسط تهدف إلي تغيير المناهج بما يؤدي إلي‬
‫التخلص من الحقد والتحريض علي الكراهية والعنف في المنطقة علي حد‬
‫قولها ‪.‬‬
‫ونقل عن وكالة أنباء الشرق الوسط قالت رومانسكي في تصريحات‬
‫للصحفيين في أثناء زيارتها الحالية لقطر إن المنطقة والجيال المقبلة ليست‬
‫في حاجة إلي مزيد من العنف ‪ ،‬وأضافت أن الوليات المتحدة ستساعد دول‬
‫المنطقة علي تغيير كل ما يدعو إلي تعميق الحقد والكراهية في المناهج‬
‫التعليمية ـ علي حد قولها ‪( .‬‬
‫ومع إقرار رومانسكي بصعوبة التدخل في النصوص الدينية ‪ ،‬مثل القرآن‬
‫الكريم ‪ ،‬فقد‬
‫ذكرت ) أن الوليات المتحدة تسعي إلي تغيير المناهج التعليمية بما يؤدي‬
‫إلي تكريس التسامح والخاء بين شعوبها حسب تعبيرها ‪.‬‬
‫وتجاهلت رومانسكي تماما أي حديث عن الصراع العربي ــ السرائيلي‬
‫وانعكاساته علي المنطقة ‪ ،‬وزعمت أن المناهج التعليمية في العالم العربي‬
‫هي المسئولة عن تراجع معدلت التنمية العربية ‪ ،‬وأن أي نظام تعليمي‬
‫يسمح بمناهج تدعو صراحة إلي العنف والكراهية لن يكون قادرا علي إعداد‬
‫أفراد قادرين علي التعامل مع العولمة والنظام العالمي الجديد ‪ (.،،‬مفكرة‬
‫السلم من النترنيت ‪2003\9\22‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وبالطبع تجاهلت رومانسكي أن للحب بالضرورة وجها آخر يحميه من أعداء‬
‫الحب ‪ ،‬وتجاهلت أنني ل يمكن أن أحب الحب إل أن أكره الكراهية ‪ ،‬ول‬
‫يمكن أن أحب السلم إل أنني أكره الحرب ‪ ،‬ول يمكن أن أحب الغنى إل‬
‫أنني أكره الفقر ‪ ،‬وفي تراثنا أنه لو كان رجل لقتلته ‪ ،‬ول يمكن أن أحب‬
‫الصحة إل أنني أكره المرض ‪ ،‬ول يمكن أن أكره المرض إل أنني أكره‬

‫‪96‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫السبب فيه ‪ ،‬ولو كان هو اليورانيوم المنضب ‪ ،‬أكرهه إذ يرمي أطفالي ‪،‬‬
‫ليبعث بأكثر من مليون ونصف منهم في العراق إلى القبور ‪ ،‬وأكره البولدوزر‬
‫الذي يهدم منزلي ليخرج منه " المطلوبين " في لغة الصهاينة ‪ ،‬ول أنسى أن‬
‫أكره من رماني به بأحدث الصواريخ أو بأحدث الطائرات أو بأحدث اللت ‪، ،‬‬
‫ولو كان هو أمريكا المحتكرة لمنتجات الدمار التي أنتجتها حضارتها ‪ :‬حضارة‬
‫" أسلحة الدمار الشامل " ‪ ،‬التي ما ضربت بها غير شعوب الشرق ‪ ،‬حضارة‬
‫" الكراهية " التي يزورونها باسم" "النسانية" ‪ ،‬وبالجملة فإنني ل يمكن أن‬
‫أحب ما أحب إل أن أكره ما أكره من ذلك كله ولو كان هو البرنامج التربوي‬
‫الجديد ‪ ،‬وإل أن أكره من يسوقه في بيتي وضميري منتهزا فرصة ضعفي ‪، ،‬‬
‫ولو كان هو السيدة رومانسكي مسوقة البرنامج الكريه ‪ ،‬مع العتذار‬
‫لشخصها الذي ل أراه في الميزان ‪.‬‬
‫والتغريبيون لدينا يتذرعون في خطتهم لترويج هذا التخريب بإسقاط السيادة‬
‫الوطنية باسم العولمة ‪ ،‬انطلقا مما يسمى " الحضارة النسانية " ‪ ،‬وهم‬
‫يفعلون ذلك دون أن يفصحوا – أو يعلموا – أنهم إنما يرددون كالببغاوات‬
‫نظريات استعلئية غربية غاربة ‪.‬‬
‫وترجع فكرة " الحضارة النسانية " إلى الفيلسوف الفرنسي " أوجست‬
‫كونت " ) ( الذي استبدلها بالدين ‪ ،‬زاعما أن الدين إنما هو من مخلفات‬
‫المرحلة البدائية أو الخرافية التي تطورت النسانية منها إلى المرحلة‬
‫الميتافيزيقية على يد الفلسفة اليونانية ‪ ،‬ثم تطورت منها إلى " المرحلة‬
‫الوضعية أو العلمية ‪ ،‬على يد النهضة الوربية الحديثة ‪ ،‬هكذا في خط تاريخي‬
‫واحد ممتد نظر إليه تحت وهم أن النسانية هي أوربا وأن أوربا هي‬
‫النسانية ‪ ،‬وعند ما وجد أن النسانية ل تستغني بطبيعتها عن الدين زيف في‬
‫كتابه الخير شيئا سماه " ديانة النسانية " ضمن رؤية شاملة عما يسمى "‬
‫الحضارة النسانية "‬
‫وترجع فكرة التطور المستمر في التاريخ إلى ما شاع بين الناس في أوربا‬
‫في المائتي سنة الخيرة ‪ - ،‬ومن ثم بين الببغاوات الشرقية ‪ -‬من " فكرة‬
‫التقدم " العام ‪ ،‬وما تحمله من فكرة وجود مستقبل زاهر للبشرية دون حاجة‬
‫إلى الشارة إلى أية " حياة أخرى " ‪ ،‬وقد شاع ذلك بعد أن تيسر للناس‬
‫تسخير العالم المادي لصالح النسان ‪ ،‬وتدعمت الفكرة بظهور " نظرية‬
‫التطور" الحيوي عند دارون ثم الجتماعي عند هربرت سبنسر ‪.‬‬
‫يقول جون بانيل بيوري )‪ ( 1927 – 1861‬صاحب كتاب " فكرة التقدم "‬
‫الذي نشره المجلس العلى للثقافة بالقاهرة عام ‪ 1882‬ترجمة أحمد خاكي‬
‫ص ‪- 17 ، 6‬‬
‫) أصبحت فكرة التقدم موضع إيمان في سبعينات وثمانينات القرن السالف )‬
‫التاسع عشر ( وربما آمن البعض بها في صورتها القدرية التي تصور البشرية‬
‫سائرة في اتجاه مرغوب فيه مهما فعل الناس ‪ ،‬أو أغفلوا القيام به ‪ ( ،‬ص‬
‫‪292‬‬
‫وغاب عن الببغاوات ما ظهر فيما بعد في نفس البيئة التي ظهرت فيها فكرة‬
‫التقدم أنها – أي هذه الفكرة – ل تتمتع بقوة القانون الطبيعي كقانون‬
‫الجاذبية على سبيل المثال كما كانوا يظنون ‪ ،‬ول هي نتيجة مستخلصة من‬
‫وقائع التاريخ تفرض نفسها علينا كأشياء حتمية كما يقول تشارلز بيرد )‬
‫‪ 1948 -1874‬م ( ‪ -‬في التمهيد الذي قدمه لكتاب " فكرة التقدم "‬
‫وقصارى القول في نقد فكرة التقدم كما يقول بيوري في كتابه أنه ) تكون‬
‫الحركة تقدما إذا كانت مرغوبة ‪ ،‬أو ربما اتجهت اتجاها غير مرغوب وبذلك ل‬
‫‪97‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تكون تقدما ‪ ،‬إن هذه مسألة خارجة عن نطاق الستدلل العقلي وهي من‬
‫المسائل المتعذر حلها في الوقت الحاضر على القل ( ص ‪ ، 30‬و يذهب إلى‬
‫أنه من الصعب أن نستخلص نتائج من تجارب الربعة قرون التي تم التنقيب‬
‫فيها بنجاح لنتوقعها كنتائج في غضون الربعة أو الربعة آلف قرن التالية ‪،‬‬
‫) وهكذا يكون التقدم المتواصل افتراضا قد يصح وقد ل يصح ( ص ‪.31‬‬
‫وينطوي مفهوم التقدم عند الفيلسوف المريكي الشهير وليم جيمس )‬
‫‪ 1910 – 1842‬م ( ) على عنصر من المخاطرة المستمرة ‪ ،‬فالتقدم عارض‬
‫غير يقيني ‪ ،‬وهو في جوهره مسألة إرادة حيث يحسم الفراد أمرهم ‪،‬‬
‫ويعزمون على العمل بشجاعة لصالح معتقداتهم الخلقية ( ص ‪ 132‬من‬
‫كناب " فلسفة التقدم " لدافيد ومارسيل ترجمة د‪ :‬خالد المنصوري نشر‬
‫النجلو عام ‪ 1978‬م‬
‫)‪(2 /‬‬
‫أما عن فكرة " الحضارة النسانية الواحدة " فيفصح الفيلسوف اللماني‬
‫الشهير أزفلد اشبنجلر ‪ )1936 – 1880‬كتاب عبد الرحمن بدوي نشر عام‬
‫‪ 1982‬دار القلم لبنان ( عن بطلنها في كتابه الضخم الشهير " انحلل الغرب‬
‫" وعنده أنه ل الحضارة إنسانية ممتدة بامتداد التاريخ ‪ ،‬ول الحضارة الغربية‬
‫صالحة للستمرار في المستقبل القريب‬
‫فمن ناحية الصل الول يتبين أن ما يسمى الحضارة النسانية إنما هو حيلة‬
‫يستخدمها الغربي ليتخذ ) من حضارته محورا ثابتا يدور من حوله التاريخ ‪،‬‬
‫س المركزية التي منها ينتشر الضوء على كل الوجود ‪،‬‬
‫ومن حضارته الشم َ‬
‫محاول أن يوهمنا أن تاريخا بعيدا حافل بالحداث ممتدا إلى عدة آلف من‬
‫السنين كتاريخ مصر أو الصين أو } السلم { يمكن أن يركز ويضغط في‬
‫بضعة حوادث عارضة مشتتة ‪ ،‬بينما تاريخ قريب تافه الحداث ل يكاد يمتد‬
‫إلى عشرات قليلة من السنين كتاريخ نابليون ينتفخ ويتضخم كما تتضخم‬
‫الشباح فيبدو أحفل من التاريخ الول بمرات و مرات (‬
‫أجل من حق هذا الغربي أن يهتم بتاريخه ولكن ليس من حقه أن يقيم على‬
‫أساسه صورة للتاريخ العام يصدرها إلينا في برامجنا التعليمية والثقافية ‪ ،‬كما‬
‫أنه ليس من حقنا نحن أن نبتلع أكاذيبه لمجرد انه يتربع على عرش القوة في‬
‫العصر الحاضر‬
‫وقد ترتب على أكذوبة الحضارة النسانية أكذوبة أخرى ناتجة عنها ‪ :‬تلك هي‬
‫القول بأن التاريخ العام يسير على خط أفقي ممتد يمثل " إنسانية " واحدة‬
‫تتقدم باستمرار ‪ ،‬وقد حرص التغريبيون عندنا على دس هذه الكذوبة في‬
‫نسيج الثقافة العامة في البلد العربية والسلمية ليسهل عليهم بعد ذلك‬
‫إقصاء الذاتية السلمية وإخراجها من مسار التاريخ والمجتمع والحضارة معا ‪،‬‬
‫‪ ،‬وفي هذا التيار انساق نفر من هؤلء إلى الزعم بما أطلقوه من صياغات‬
‫حالمة عن " تقدم النسانية " و" التطور " و" التنوير" و" حرية الشعوب " و"‬
‫السيطرة على الطبيعة " والحداثة إلخ ص ‪98‬‬
‫ويدحض اشبنجلر هذه المزاعم بتقرير ما هو محل اتفاق من أن الحضارة‬
‫ككل وجود حيوي ‪ " :‬كائن عضوي في زمانه وصورته ومدة حياته ‪ ،‬فل يشك‬
‫أحد أن شجرة من البلوط مثل بعد أن بلغت من العمر ألف سنة فإنه ل يمكن‬
‫أن تبدأ اليوم نفس النمو الذي بدأت به يوم أن نبتت " لبد للكائن العضوي‬
‫من حد عنده يقف النمو ‪ ،‬وهذا الحد يتوقف على الصورة الباطنة " الذاتية "‬

‫‪98‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫للنبات أو الحيوان ‪ ،‬أو التاريخ أو الحضارة ‪ ،‬المر الذي ل يسمح بالقول‬
‫بحضارة إنسانية تستمر في سيرها في خط أفقي ممتد وتاريخ عام ‪ ،‬ص ‪99‬‬
‫وكما يقول جيتة " النسانية ؟ كلمة مجردة ‪ ،‬فلم يوجد مطلقا في يوم من‬
‫اليام إل الناس ‪ ،‬ولن يوجد مطلقا غير الناس "‬
‫ومن هنا ينتهي اشبنجلر إلى خصوصية الحضارة ‪ ،‬أية حضارة ‪ ،‬وكونها كائنا‬
‫عضويا ينتهي عند أجل ‪ ،‬و يضع مكان الصورة العامة للتاريخ مسرحا لعدد‬
‫كبير من الحضارات العظمى ‪ ،‬تنمو كل منها بقوة كونية وروح خاصة ذاتية‬
‫زرعت في بطن بيئتها التي هي بمثابة الم لها ‪ ،‬وترتبط كل واحدة منها بهذه‬
‫الروح من حيث ما سيكون لها طوال مدة وجودها من تنوع في الفكر أو‬
‫العلم أو العاطفة أو الفن أو الحياة أو الرادة أو الشعور ‪ ،‬ومن نضج أو‬
‫ذبول ‪ ،‬ومن نمو وشيخوخة ‪ ،‬وموت أو فناء ص ‪. 100‬‬
‫هذه الدورة التي تمر بها الحضارة الغربية كما تمر بها كل حضارة وكما يمر‬
‫بها كل كائن عضوي ‪ ..‬دورة مقفلة ل ارتباط بينها وبين الدائرة الخرى التي‬
‫توجد بجوارها أو التي وجدت بعدها أو قبلها ‪ ،‬فليس هناك تأثير متبادل حقيقي‬
‫بأن يأخذ الكائن الحي شيئا أجنبيا عنه فيدخله في كيانه كما هو بل لبد له إذا‬
‫كان يريد أن يأخذ شيئا من الخارج أن يحيله إلى طبيعته هو بأن يتمثله ثم‬
‫يهضمه ‪ ،‬أو بأن يبدعه من جديد ‪ ،‬لن طبيعة الكائن الحي تختلف عن الخر‬
‫كل الختلف ‪ .‬ص ‪ ، 127‬وما يشاهد من تشابه في أسلوب التعبير عن‬
‫حضارتين مختلفتين إنما هو وهم ‪ ،‬وتشابه في الظاهر‪ ،‬ل يتعدى إلى الجوهر ‪،‬‬
‫لن كل حضارة تعبير عن روح ‪ ،‬والروح تختلف بين الحضارة والحضارة‬
‫الخرى تمام الختلف ‪ :‬في جوهرها وأسلوبها وممكنات وجودها ص ‪. 128‬‬
‫فإذا اشتركت العناصر المؤثرة في حضارتين تقبلت كل منهما هذه العناصر‬
‫على نحو مباين كل المباينة للنحو الذي عليه تتقبل الحضارة الخرى هذه‬
‫العناصر‪ ،‬لن كل منهما ل تستطيع أن تهضم هذه العناصر إل إذا أجرت عليها‬
‫عملية معقدة طويلة من التحويل ثم التمثيل ثم الهضم أحالتها إلى طبيعتها‬
‫ص ‪ . 128‬أي أن تجري عليه الكثير من التغيير مما يجعله يفقد روحه الصلية‬
‫) وكلما ازداد تمجيد المرء لمبادئ فكر أجنبي ازداد تشويهه لمعناه ‪ .‬فبين‬
‫أرسطو عند اليونان وأرسطو عند العرب وأرسطو عند القوط في العصور‬
‫الوسطى فارق ل حد له حتى ل يكاد المرء يجد فكرة واحدة مشتركة حقا‬
‫بين هذه الصور الثلث لرسطو ‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫وبين المسيحية الشرقية والمسيحية الغربية هوة سحيقة من غير الممكن‬
‫عبورها ( وكذلك المر بالنسبة للقانون الروماني ‪ :‬الذي تطرق إلى الحياة في‬
‫كل من الحضارة القديمة وانتقل منها إلى الحضارة العربية ثم وصل إلى‬
‫الحضارة الوربية الحديثة ‪ :‬تحول إلى ثلثة أنواع من التشريع ل رابطة بينها‬
‫إل في بعض اللفاظ والصيغ أما الروح فمختلفة أشد الختلف ‪ .‬ص ‪142‬‬
‫الحضارات إذن تقوم مستقلة عن بعضها البعض تمام الستقلل – كأي كائن‬
‫حي – كل منها تكون وحدة أو دائرة مقفلة على نفسها ليس بينها وبين غيرها‬
‫من الحضارات غير منافذ من نوع خاص ل تسمح بنفوذ شيء ل يتلءم وجوهر‬
‫هذه الحضارة ‪ ،‬وما تسمح به ل تلبث أن تحيله إلى طبيعتها ‪ ،‬وما يتحدثون به‬
‫عن وجود " حقائق أزلية " أو فتوحات أبدية " للعلم أو للفلسفة إن هو إل من‬
‫وهم الخيال ‪ .‬وما يحاولونه من دمج شخصية حضارية لحساب أخرى ما هي‬

‫‪99‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫إل محاولت عقيمة ‪ ،‬ل تنتج غير كائن مشوه أو القضاء عليه بالكلية ‪ ،‬أو هي‬
‫تنتج ما يسميه اشيبنجلر " التشكل الكاذب " الذي يوجد في بعض التطورات‬
‫الجيولوجية ‪ ،‬حيث طبق اشبنجلر هذه الظاهرة الجيولوجية على تكوين‬
‫الحضارات فوجد أن هناك حالة مشابهة لها تماما تحدث حينما تنتصر حضارة‬
‫قديمة على البقعة التي تولد فيها حضارة جديدة انتصارا يحول بين الحضارة‬
‫الجديدة وبين التنفس والنمو الطبيعي ‪ ،‬فل تستطيع هذه الحضارة الجديدة أن‬
‫تنمي صور تعبيرها الخالصة ‪ ،‬ص ‪144‬‬
‫وهذه في رأينا هي النتيجة البائسة التي سوف تلقيها بعض صورالحضارة‬
‫الغربية التي تحاول النزراع ببعض قيمها السلبية في جسم الحضارة‬
‫السلمية عندما تحاول الستخفاف ببعض المقدسات السلمية ليتحول –‬
‫على سبيل المثال ‪ -‬إلى رفض لمجموع الحضارة الغربية في كل صورها ‪، ،‬‬
‫كما أنها هي النتيجة المؤسفة التي أخذت تلقيها عندما تحاول زرع قشرة‬
‫حضارية استهلكية – في بعض مشيخات الخليج مثل ‪ -‬بينما الباطن ما يزال‬
‫يرزح تحت تقاليد قبلية موروثة مما قبل ظهور الحضارة أصل ‪ ،‬كما أنها هي‬
‫النتيجة المؤسفة عندما أخذت تحاول زرع مبدأ تداول السلطة عن طريق‬
‫النتخاب بينما الباطن ما يزال متخما بتقاليد الوراثة القبلية والفرعونية‬
‫والملكية فإذا به يلوي ذراع " الجمهورية" المستوردة لتصبح وراثية تحت‬
‫أعين " المتفرجين " ‪.‬‬
‫ويؤكد اشبنجلر تباين المفاهيم الولية في تصور كل من حضارة وأخرى ‪ :‬في‬
‫الفن والتصوير واللوان ‪ ،‬والموسيقى وآلتها ‪ ،‬و المباني وهندساتها‪ ،‬والطبيعة‬
‫والفيزياء والكيمياء والعناصر ‪ ،‬والدين واللوهية والتوحيد والتسليم واليمان ‪،‬‬
‫واللحاد ‪ ،‬والروح والنفس ‪ ،‬والذات والجسم والخلق والفضيلة والقيم ‪،‬‬
‫والرادة ‪ ،‬والفلسفة والميتافيزيقا ‪ ،‬ومصطلحاتها كالهيولى والصورة والجوهر‬
‫والزمان والمكان والكتلة والحرارة والعلم ص ‪ ) 185‬فليس العلم حقائق‬
‫خالدة ل تتأثر بطبيعة واضعيها والحضارة التي نشأوا فيها ‪ ،‬فإنما العلم كالدين‬
‫سواء بسواء ‪ ،‬يقوم على عقيدة آمن بها العلماء إيمانا ‪ ،‬لنها صادرة عن روح‬
‫الحياة التي يحيون فيها ‪ .‬إن كل علم يقوم على يقين باطن ‪ ،‬وكل‬
‫العتراضات التي وجهتها العلوم الطبيعية ضد الدين تصيب هذه العلوم نفسها‬
‫( وإذا كان كل دين يقوم على عقيدة معينة فكذلك كل فيزياء تقوم على‬
‫عقيدة فيها تعبير عن الرمز الولي للحضارة التي صدرت عنها هذه الفيزياء ‪،‬‬
‫فالفيزياء الغربية تقوم كلها على عقيدة واحدة هي القوة ‪ ،‬والقوة في‬
‫الفيزياء الغربية كمية أسطورية لم تصدر عن التجربة العلمية ‪ ،‬وفرضتها‬
‫فرضا ‪ ،‬فليس في غير هذه الفيزياء – أي الغربية ‪ -‬يتم التعبير بالَعرض بعد‬
‫إزاحة الجوهر ‪ ،‬حيث نجد القوة المغناطيسية في المجال المغناطيسي تحل‬
‫محل حجر المغناطيس ‪ ،‬وأن طاقة الشعاع تحل محل الجسام المشعة ‪،‬‬
‫وأن كل الظواهر الفزيائية والحيوية هي صورة من الحركة قابلة للتحول‬
‫بعضها إلى بعض ‪ ،‬وفي كل هذه التحولت تظل كمية العمل الميكانيكي ثابتة‬
‫إلخ ص ‪220 -212– 210‬‬
‫فتاريخ كل حضارة إذن كتاريخ النسان أو الحيوان أو الشجرة سواء بسواء ‪،‬‬
‫والثغرة التي يدخل منها ما يسمى التاريخ العام ينحصر في ترجمة حياة هذه‬
‫الحضارات ‪ ،‬من حيث دورات الحياة المتشابهة التي تمر بها كل منها ‪ -‬كما‬
‫يمر الفراد ‪ -‬بين دورات خاصة بالطفولة والشباب والشيخوخة أو بالربيع‬
‫والصيف والخريف والشتاء ‪.‬‬
‫فللحضارات جميعا دورات تسير عليها ‪ ،‬فإذا استطعنا أن نعينها بالنسبة إلى‬
‫‪100‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫واحدة استطعنا أن نعينها بالنسبة إلى بقية الحضارات ‪ ،‬كما يكون من‬
‫المتيسر أيضا أن نتنبأ بما سيجري للحضارة الموجودة الن على الرض وهي‬
‫الحضارة الوربية المريكية‬
‫ويحدد اشبنجلر مراحل هذه الدورات أو هذا السياق الذي من خلله يحكم‬
‫بانحلل هذه الحضارة‬
‫)‪(4 /‬‬
‫إذ يمتد هذا السياق من المرحلة الولى في اللحظة التي تستيقظ فيها روح‬
‫كبيرة تنفصل عن الحالة الروحية الولية للطفولة النسانية ‪ ،‬ثم تنمو في تربة‬
‫بيئة تظل مرتبطة بها ارتباط النبتة بالرض التي تنمو فيها ‪ ،‬ثم تموت حينما‬
‫تكون الروح قد حققت جميع ما بها من إمكانات ‪ :‬على هيئة شعوب ‪،‬‬
‫ولغات ‪ ،‬ومذاهب دينية ‪ ،‬وفنون ‪ ،‬ودول وعلوم ‪ ،‬ومن ثم تعود إلى الحالة‬
‫"الروحية الولية الفطرية " ص ‪102‬‬
‫وتصل الحضارة إلى مرحلة النحلل عندما تفقد قواها الحيوية ‪ ،‬إما باختناقها‬
‫تحت تأثير روح أخرى أقوى منها وأخصب ‪ ،‬وإما لنها بلغت غايتها وحققت‬
‫صورتها النهائية ‪ ،‬ولم يعد في استطاعتها أن تعلو على الحد الذي وصلت إليه‬
‫‪ ،‬بأن حققت في الخارج كل ما تحتوي عليه من إمكانات باطنة ‪ ،‬عندئذ ينضب‬
‫دمها ‪ ،‬وتتحطم قواها ‪ ،‬ويتحجر كيانها ‪ ،‬فتصبح " مدنية " بعد أن كانت "‬
‫حضارة " ‪ .‬ولكن هذا ل يعني فناءها نهائيا ‪ ،‬بل تظل قادرة على البقاء ربما‬
‫لقرون ‪ ،‬كما تبقى الشجرة التي استنفدت عصارتها سنوات طوال ‪ ،‬تظل تمد‬
‫فيها أغصانها التي أصبحت فريسة للسوس ‪ ،‬أو كما يبقى الشيخ في أخريات‬
‫أيامه غير قادر على النجاب أو العطاء ‪ .‬ص ‪103‬‬
‫وإذا كانت الحضارة ككائن عضوي تمر بدورات ‪ :‬الطفولة والشباب والنضج‬
‫والشيخوخة ‪ ،‬فيمكن القول بأنها باعتبارها كائنا زمنيا تمر بأطوار الربيع‬
‫والصيف والخريف والشتاء ‪ ،‬ولكل دور من هذه الدوار من الخصائص ما‬
‫للفصول السنوية التي تناظرها من خصائص ‪ ،‬أو ما لدوار حياة النسان‬
‫المناظرة لها من خصائص ‪ ،‬فالحضارة الغربية ) الوربية المريكية ( بدت في‬
‫أول أمرها في فجر العصر الروماني القوطي حوالي سنة ‪ 900‬م طفلة لم‬
‫تشعر بعد بقواها ‪ ،‬ولكنها كانت تؤذن بنمو فذ سريع ‪ ،‬فزكت وترعرعت ‪،‬‬
‫وهكذا رفت عليها روح الربيع ‪ ،‬فأشاعت فيها قشعريرة " البداع " والحياة‬
‫المليئة ‪ ،‬وأصبح كل شيء يوحي بميلد روح جديدة ‪ ،‬ص ‪ 104‬وكلما نمت‬
‫واقتربت شيئا فشيئا من صيفها تحددت ملمحها ‪ ،‬واستقرت خصائصها التي‬
‫تعبر عنها ‪ ،‬فإذا ما وصلت إلى قمة تطورها وحققت كل ما فيها من إمكانات‬
‫واستنفدت قواها الخالقة بدأت تدخل دور شيخوختها وانتقلت من حالة "‬
‫الحضارة " بمعناها الدقيق إلى حالة " المدنية " ‪ :‬فينطفئ النور الذي كان‬
‫متوهجا بها من قبل شيئا فشيئا ‪ ،‬ول يرسل غير شعاع فيه من القوة الحقيقية‬
‫أقل مما يدل عليه المظهر ‪ ،‬ثم تشعر روح الحضارة حينئذ بالحنين إلى‬
‫طفولتها الولى ‪ ،‬وأخيرا وبعد أن أصبحت منهوكة القوى خالية من العصارة‬
‫قد نضب منها دم الحياة تفقد الحضارة الرغبة في الوجود ‪ 105‬فتظهر فيها‬
‫مشاكل الشك المتزايد في قيمة العلم ‪ ،‬وانحلل الفن ‪ ،‬وتضخم المدينة على‬
‫حساب الريف ‪ ،‬وهبوط النسل ‪ ،‬ومشكلة الزواج ‪ ،‬والزمات العنيفة في‬
‫أوضاع العمال ‪ ،‬والنظم النيابية ‪ ،‬وموقف الفرد بإزاء الدولة ‪ ،‬ومشكلة‬
‫الملكية إلخ ص ‪120‬‬

‫‪101‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويذهب اشبنجلر إلى أن روح الحضارة في أدوارها الولى ‪ -‬ربيعها وصيفها ‪-‬‬
‫روح دينية وليس في مقدورها أن تكون غير دينية ‪ ،‬وإن كان في إمكانها أن‬
‫تلهو بالدين عن طريق الفكر ‪ ،‬واللحاد إنما يأتي كظاهرة مرتبطة بزمان‬
‫محدود في تطور الحضارة تعبيرا عن عقلية استنفدت كل إمكانياتها الدينية‬
‫وأصبحت فريسة اللعضوي ) المادي ( ص ‪ 222‬وهو يأتي في دور المدنية‬
‫منذ ابتداء هذا الدور – أي دور المدنية – وينتسب إلى المدن الكبرى ‪ ،‬ولكل‬
‫حضارة نوعها الخاص من اللحاد ص ‪ ، 223‬وثمة ظاهرة دينية أخرى تشاهد‬
‫في كل الحضارات عندما تمر بنفس المرحلة في سيرورتها الخاصة ‪ :‬هي‬
‫ظاهرة الصلح الديني ‪ ،‬ومعناها رجوع الدين إلى طهارة فكرته الولى‬
‫وصفائها ‪ ، ،‬وليس من الضروري أن تنتهي حركة الصلح الديني إلى قيام‬
‫أديان جديدة ‪ ،‬وهي إذن حركة عقلية توجد في دور انتقال " الحضارة " إلى "‬
‫المدنية " على وجه الخصوص أو قبل ذلك بقليل‬
‫)‪(5 /‬‬
‫)‪ (1‬وهنا نصل إلى الظاهرة الولى لنحلل الحضارة الغربية ‪ :‬من حيث إنه‬
‫إذا بلغت المدنية آخر دور من أدوار نضوجها وأصبحت خارجة من التاريخ‬
‫ظهرت فيها نزعة دينية جديدة ثانية يسميها اشبنجلر باسم " التدين الثاني " ‪،‬‬
‫كما تستهويها حينئذ نزعة دينية صوفية غامضة يشوبها شيء من الجزع‬
‫العقيم ص ‪ ،106 - 105‬واشبنجلر المتوفى عام ‪ 1936‬كان يرى أن الحضارة‬
‫الغربية ل زالت بعيدة عن هذا الدور ‪ ،‬إذ لم يشاهد انبعاث المسيحية‬
‫الصهيونية في أوربا وأمريكا بوجه خاص بعد وفاته بوقت قليل ‪ ،‬وهو يصف‬
‫هذا الدور بما يكاد ينطبق حرفيا على هذه الظاهرة الصهيونية المسيحية ‪،‬‬
‫حيث يرى " أنها تمتاز بالتقوى الخالية من كل إبداع وكل طرافة " فل شيء‬
‫مي‪ ،‬وكأن سحابة تخرج من البيئة مظهرة الصور القديمة‬
‫َيبنى ول فكرة ُتن ّ‬
‫الغامضة المترددة في أول المر ‪ ،‬الواضحة الصريحة قليل فيما بعد " لن‬
‫الدين البدائي يعود من جديد فيغمر الشعور الديني كله ‪ ،‬ويفرض نفسه على‬
‫الناس في صورة تجمع بين أخلط عدة من الديان البدائية الفطرية ‪ ،‬وتعود‬
‫بعودته الفوضى الولية التي تحيا فيها كل حضارة قذف بها خارج تيار التاريخ ‪،‬‬
‫إلى حيث ترقد في ناووس الطبيعة اللعضوية ‪ .‬ص ‪225‬‬
‫وإذا كان هذا الوصف لهذه الظاهرة يكاد ينطبق تمام النطباق على‬
‫المسيصهيونية الجديدة بما أحيته من التفسير الحرفي لنبوءات العهد القديم‬
‫والعهد الجديد فإن اشبنجلر يضع بذلك في أيدينا العلمة الولى على انحلل‬
‫هذه الحضارة ‪ ،‬وبخاصة إذا ضممنا إليها قيام الكيان الصهيوني على أساس‬
‫هذه النبوءات ‪ ،‬وأيضا إذا ضممنا إليها هرولة التحاد الوربي أخيرا إلى‬
‫الوقوف بالصف عندما نص في دستوره الجديد – بعد قرون من العلمانية ‪-‬‬
‫على أن المسيحية هي الطار الثقافي الذي يتميز به التحاد ‪ ،‬ويشكل أساس‬
‫الهوية الوربية ‪ ،‬وحيث قام الرئيس الفرنسي السبق جيسكار ديستان‬
‫بالشراف على هذه الصياغة بهذا الدستور‪ ،‬وكان هو أحد المعترضين على‬
‫قبول تركيا في التحاد الوروبي لنها دولة إسلمية لما تؤدي إليه من إخلل‬
‫بالهوية الوروبية‪ . .‬حسب تعبير الستاذ أحمد عباس صالح في مقاله بجريدة‬
‫الشعب في ‪2003\7\5‬‬
‫وكما جاء في النشرة اليومية لقناة الجزيرة بتاريخ ‪ : 2003\8\25‬لقد شدد‬
‫البابا يوحنا بولص الثاني ) اليوم ( مجددا مطالبة الكنيسة بأن يشير دستور‬

‫‪102‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫التحاد الوروبي إلى التراث المسيحي لوروبا‪ .‬وقال البابا خلل صلة الحد‬
‫في مقره الصيفي بكاستيل غاندولفو على مسافة ثلثين كيلو متر جنوب‬
‫شرق روما "إن الكنيسة على قناعة بأن إنجيل المسيح الذي شكل عنصر‬
‫لحمة بين الشعوب الوروبية على مدى قرون‪ ،‬ما زال في يومنا هذا مصدر‬
‫قيم روحية وأخوة ل ينضب"‪.‬وأضاف أن القرار بذلك هو مكسب للجميع وأن‬
‫اعترافا صريحا في المعاهدة )دستور التحاد الوروبي( بجذور أوروبا‬
‫المسيحية يصبح الضمانة الرئيسية لمستقبل القارة‪ .‬وكان البابا قد دعا‬
‫لتعديل مقدمة الدستور الوروبي في أكثر من مناسبة بما ل يغفل الناحية‬
‫الدينية للمسيحية‬
‫هكذا دسوا فينا العلمانية وبعد أن اطمأنوا إلى ما قامت به من تصفية دمائنا‬
‫أعلنوها دينية ‪ :‬في الوليات المتحدة ‪ ،‬وأعلنوها دينية في التحاد الوربي ‪،‬‬
‫ومهدوا لذلك بأن أعلنوها دينية في الكيان الصهيوني‬
‫وإذا كان هذا التدين المفاجئ الزائف المكون من أخلط من الديان البدائية‬
‫الفطرية – حسب تعبير شبنجلر ص ‪ -224‬والذي يأتي في دور المدنية‬
‫المتأخرة من أدوار الحضارة ظاهرة انحلل فيها حسب ما ذهب إليه فإنه‬
‫يضيف إليه ظواهر أخرى تنبت أيضا في دور خريف الحضارة أو شتائها ‪.‬‬
‫)‪ (2‬إذ يتوقع اشبنجلر نهاية الحضارة الغربية من حيث ما وصلت إليه من‬
‫سيادة الروح العلمية التي هي بطبعها ل تتفق مع روح الحضارة ‪ ،‬فروح‬
‫الحضارة كروح الفنان سواء بسواء هي شيء يريد أن يتحقق ‪ ،‬أما الروح‬
‫العلمية المنطقية المجردة من الحساس فظاهرة متأخرة محدودة الفق‬
‫مؤقتة تنتسب إلى الدوار الخيرة الناضجة جدا في حضارة من الحضارات‬
‫ص ‪ ، 86‬وهو يقصد بكونها تنتسب إلى الدوار الخيرة الناضجة أنها تنتسب‬
‫إلى دور النحلل‬
‫)‪ (3‬ويتوقع اشبنجلر نهاية هذه الحضارة من حيث حولت الوسائل إلى غايات‬
‫وقد تحقق ذلك فيما سماه مأساة سيادة العقل ‪ ،‬وهو يقصد بذلك البحث‬
‫العقلي الدائم عن العلية أو السببيية ‪ ،‬إذ أن إدمان ذلك في سلسلة السباب‬
‫يترتب عليه في المجرى الوسط أن يصبح كل سبب نتيجة ‪ ،‬وكل نتيجة سببا ‪،‬‬
‫ثم يترتب عليه أن يصبح كل غاية وسيلة وكل وسيلة غاية ‪ ،‬ومن ثم تتحول‬
‫الوسائل إلى غايات ص ‪ 287‬ولعل أعنف صورة لهذا النوع من المآسي تلك‬
‫التي نجدها في ميدان القتصاد ‪.‬‬
‫)‪(6 /‬‬
‫ففي ميدان القتصاد تحول النقد المفترض كونه وسيلة إلى غاية ‪ ،‬ص ‪، 288‬‬
‫وبسيطرة النقد أصبحت الملكية ثروة تقدر بكمها ل بكيفها ‪ ،‬وليست مجموعة‬
‫خيرات بل استثمارا لخيرات ‪ ،‬وتحول السوق القديم الذي كان في الريف‬
‫مركز حياة إلى سوق مالي في المدينة يسكن فيه النقد ‪ ،‬وتتبادل فيه الموال‬
‫بطريقة تجريدية بواسطة الوراق المالية ‪ ،‬وبعد أن كان التاجر وسيطا‬
‫فحسب يصبح سيد الحياة القتصادية كلها ‪ ،‬ولما كان في الواقع مغتصبا‬
‫للنتاج ل صاحبه الصيل نرى اعتماده في نجاحه القتصادي يقوم كله على‬
‫المداهنة والمكر وتلفيق الكاذيب ونشر الشاعات ‪ ،‬ثم يرتفع النقد إلى مرتبة‬
‫السيادة المطلقة حينما تنشأ المدينة العالمية ويصبح القتصاد اقتصادا عالميا‬
‫يسوده النقد ‪ ،‬وبعد أن كان النسان ثريا لنه قوي ‪ ،‬يصبح قويا لنه ثري‬
‫بالنقد ‪ ، 293‬والشاهد في هذا التطور بوجه عام أن النقد بعد أن كان وسيلة‬

‫‪103‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لغاية هي الخيرات أصبح هو نفسه الغاية بل وغاية الغايات التي تقاس بها كل‬
‫قيمة ‪.‬‬
‫)‪ (4‬ومثل هذا التطور نراه في شيء آخر هو اللة ‪ ،‬التي كانت وسيلة ‪ -‬بل‬
‫اسمها ل يدل على شيء آخر غير هذا ‪ -‬فأصبحت غاية استعبدت القوى‬
‫الروحية التي أبدعتها‬
‫وللعجب فقد كان هذا التطور خاصا بالنسان ‪ ،‬ذلك أن أسلحة الحيوانات‬
‫المفترسة كلها أسلحة طبيعية أما قبضة يد النسان المسلحة بأداة ركبتها‬
‫واختارتها فليست طبيعية بل صناعية ‪ ،‬ومن هنا بدأت بوادر التعارض بين‬
‫الصناعة والطبيعة ‪ ،‬وبين سيطرة النسان وسيطرة الطبيعة ‪ ،‬وكل صناعة‬
‫في الواقع قد قصد بها إلى تحدي الطبيعة ‪ ،‬وكان لبد من الكفاح مع‬
‫الطبيعة ‪ ،‬وقد كان هذا الكفاح في الحضارة اليونانية من أجل التأمل } وكان‬
‫في الحضارة العربية من أجل استخدام ما سخره الله أصل للنسان – وهذا‬
‫ما لم يفهمه اشبنجلر بخصوص هذه الحضارة { وكان في الحضارة الغربية‬
‫من أجل إخضاع الطبيعة للرادة النسانية ‪ ،‬وهذا ما لم يحدث في حضارة من‬
‫قبل سواء على مستوى المل أو على مستوى النجاز الفعلي ‪،‬‬
‫أخيرا حدث ذلك ‪ -‬جزئيا بالطبع ‪ -‬ولكن على نطاق واسع ‪ ،‬فقد صمم الناس‬
‫والقادة في هذه الحضارة على النضال ضد الطبيعة ‪ ،‬وتوجيهها والسيطرة‬
‫عليها ‪ ،‬مهما كلفهم ذلك من ثمن ‪ ،‬فاندفعوا في هذا التيار ينافسون الطبيعة‬
‫حتى استطاعوا أن يبدعوا كونا صغيرا ل يخضع إل لرادة النسان هو اللة ‪،‬‬
‫ثم شهد التطور انقلبا هائل في علقة النسان بالطبيعة ‪ ،‬وذلك بفضل اختراع‬
‫اللة البخارية وما بعدها ‪ ،‬فإلى ذلك الحين كانت الطبيعة تؤدي خدمات أما‬
‫الن فقد وضع في عنقها النير ‪ ،‬وصارت كالماء يقاس عملها بقوة الحصنة‬
‫البخارية ‪ ،‬وامتدت حمى النشاط إلى كل شيء ‪ ،‬فأصبحت كأنها قوة‬
‫شيطانية زلزلت الرض ‪ ،‬لكن إبليس ما لبث أن كشف عن نفسه في اللة ‪،‬‬
‫فثار هذا المخلوق على خالقه – مع التحفظ على هذا التعبير ‪ -‬واستعبده ‪،‬‬
‫وكما ثار النسان من قبل على الطبيعة وحاول استعبادها فإن اللة قد‬
‫أصبحت غاية خالصة بعد أن كانت وسيلة ‪ ،‬وتحكمت النزعة اللية في كل‬
‫شيء في هذه الحضارة ‪ ،‬وخضع كل ما هو حيوي لللة ‪ ،‬واستحال العالم‬
‫الطبيعي إلى عالم صناعي قد خل من الروح والحياة ‪ ،‬بل أصبحت المدنية‬
‫نفسها – وهي المرحلة الخيرة من الحضارة – آلة تفرض نفسها على كل‬
‫شيء ‪ ،‬وأصبح التفكير بواسطة الحصنة ل بالقوة الروحية ‪ ،‬وبعد أن كانت‬
‫السيادة في الحياة الجتماعية لطبقة النبلء الممثلين للدم والجنس أصبحت‬
‫في أيدي طائفة من أصحاب العمال الصناعية والمهندسين والصناع في‬
‫المدن الكبرى ‪ ،‬وأصبحت قيمة الكم المعيار لكل شيء ‪ ،‬فزالت القيمة‬
‫الفردية وفقدت الشخصية ‪ ،‬وصار الطابع المثالي للنسانية هو طابع سائق‬
‫اللة المستعبد لها في الوقت نفسه‪ ،‬و قام التوتر شديدا بين مديري العمال‬
‫ومنجزيها حتى أصبح يهدد بكارثة ‪.‬فكان ذلك إيذانا بتمام النحلل ‪.‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫وكمثال يوضح قيادة اللة للنسان – وليس العكس – ما ذكره تشارلز فرانكل‬
‫في كتابه " أزمة النسان الحديث " ص ‪ 202‬بقوله ) إن القرار الذي يعين‬
‫موعد ومكان وكيفية إحداث تغيير تكنولوجي هو في الحقيقة قرار اجتماعي‬
‫يؤثر في أنواع هائلة من القيم ‪ ،‬ومع ذلك فهذه القرارات تتخذ فيما يشبه‬

‫‪104‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الفراغ الجتماعي ‪ ،‬فالتجديدات التكنولوجية تحدث بانتظام من أجل‬
‫التسهيلت التكنولوجية ‪ ،‬دون أي وسيلة مقررة لتقدير نتائجها أو ضبطها ‪ ،‬أو‬
‫على القل تخفيف أثر صدمة هذه النتائج ( ص ‪ ) :202‬إن القرارات الخاصة‬
‫بكيفية استعمال التليفزيون أو عدم استعماله قد اتخذها كلها تقريبا قوم‬
‫ضاقت رقعة مسئوليتهم وانحصر أفق تفكيرهم ضمن بضع قيم قليلة منتقاة ‪،‬‬
‫فالثوريون الحقيقيون هم المهندسون ‪ ،‬وهذا وإن كنا نقوله باعتزاز لكننا‬
‫ننسى أن نضيف إلى ذلك أنه لو جاءنا هؤلء على أنهم مخططون اجتماعيون‬
‫لعتبرهم الكثيرون منا طغاة ‪ ،‬فالمهندسون والصناعيون الذين يتخذون‬
‫القرارات الخاصة بالتغييرات التكنولوجية يملكون قوة ضخمة تؤثر في نوع‬
‫حياتنا وأحوالها ‪ ،‬مع أنهم ل يعرفون أنهم يملكون هذه القوة ول يهمهم أن‬
‫يستخدموها ‪ ،‬وهذا هو أحد السباب التي جعلت الكثيرين من الرجال والنساء‬
‫يشعرون بأنهم في أيدي أشخاص يحركونهم كما يشاءون ‪ ،‬ولكنهم ل يعرفون‬
‫هؤلء الشخاص ول يمكن السيطرة عليهم ( ص ‪203‬‬
‫وبالحرى لن هؤلء الشخاص ل يدركون كنه ما يترتب على جهودهم من‬
‫قرارات ‪.‬‬
‫)‪ ( 5‬وإذا كان لبد من اعتراف بعبقرية هذه الحضارة فعبقريتها الكبر التي ل‬
‫يشبهها فيها حضارة قط هي أن الحضارات التي بادت كان يأتيها دمارها –‬
‫على حد علمنا ‪ -‬من حيث قصرت في الشروط التي نهضت بها ‪ ،‬ونحن هنا‬
‫أمام ظاهرة متميزة ‪ :‬أمام حضارة يأتيها أمر الله من حيث مواصلتها‬
‫الشروط التي نهضت بها ‪ ،‬وعلى الخص في التقدم العلمي ) المتمرد على‬
‫الدين ( ‪:‬‬
‫إن التقدم فيما أصبح يسمى " هندسة العقول " تارة و" هندسة الشخصية "‬
‫تارة أخرى كما يقول جون ج تايلور في كتابه " عقول المستقبل " ص ‪-41‬‬
‫‪ 42‬ترجمة الدكتور لطفي فهيم العدد ‪ 92‬من سلسلة عالم المعرفة التي‬
‫تصدر بالكويت ‪ :‬أصبح يبشر بتطورات يقول عنها ‪ ) :‬لشك أنها سترى النور‬
‫خلل القرن القادم } الواحد والعشرين { إذ سيكون ممكنا ظهور عرائس‬
‫متحركة إنسانية بزرع أقطاب كهربية في المراكز الحركية للحاء المخ ‪ ،‬فإذا‬
‫أمكن للمخرج أن يتحكم في النبضات الكهربية عن طريق الراديو إلى ممثل‬
‫زرعت في رأسه هذه السلك فإن مسرحا للعرائس المتحركة الحقيقية‬
‫سيظهر إلى الوجود ‪ . ..‬ومن غير المعروف الن ما ذا ستكون اتجاهات‬
‫الناس نحو شخص زرعت في رأسه القطاب الكهربية ‪ ،‬ومع تطور الثورة‬
‫العقلية قد تتغير آراء الناس ويقبلون على الشخاص ذوي القطاب الكهربية‬
‫المزروعة ويصبح قبولهم في المجتمع أمرا عاديا شأنهم شأن الشخاص‬
‫الذين عرف عنهم أنهم يتعاطون المخدرات (!! وسيكون من الممكن توجيه‬
‫التنبيه الكهربائي لجزاء معينة من لحاء المخ ليصبح الشخص عدوانيا ‪ ،‬أو‬
‫وديعا ص ‪ !! 50‬ولكي نجعله معتمدا على نفسه بعد ذلك ل يستدعي المر‬
‫سوى تسليمه جهاز الترانزستور الذي يوصل التيار الكهربي وبه مفتاح " ضد‬
‫العدوان " يضغط عليه عندما يحس بقدوم النوبة ‪ ،‬ومن الممكن إجراء‬
‫عمليات استئصال لجزاء من اللحاء يمكن بها أن يعيش المرء حياة هادئة !!‬
‫ص ‪. 51‬‬
‫يقول المؤلف ) إن هذه التطورات تؤدي بنا إلى تصور رؤى مشابهة لما أورده‬
‫جورج أورويل المؤلف الروائي النجليزي في روايته المعروفة " ‪ "1984‬عن‬
‫الناس المبرمجين ‪ ،‬إل أن هذا يبدو غير محتمل لعشرات السنوات المقبلة ‪،‬‬
‫وعلى أي حال فإن التغير لن يكون دائما ‪ ،‬ومع ذلك فقد تنشأ مشاكل قانونية‬
‫‪105‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫إذا استخدمت هذه الجهزة المصغرة في السلوك العدواني ‪ ،‬فلنفرض شخصا‬
‫يعاني من نوبات عدوانية حادة فإذا سمح له بالختلط بالناس وهو يحمل مثل‬
‫تلك الجهزة فمن سيكون مسئول إذا عطب الكومبيوتر أو غيره من‬
‫المكونات وارتكب الرجل أو المرأة عمل إجراميا أو ارتكب جريمة قتل ؟ هل‬
‫سيكون المسئول صناع تلك الجهزة أو الجراح الذي قام بعملية غرسها أم‬
‫الشخص نفسه ؟ وكيف نعاقبه على فعلته ؟ ( ص ‪54‬‬
‫ويقول ) يحمل المستقبل في طياته توسعا كبيرا للعقل وامتدادا للخبرات‬
‫العقلية يفوق تلك التي يخبرها العقل في حالته الطبيعية ‪ ،‬فسيكون النسان‬
‫في المستقبل أقرب بكثير إلى العرائس المتحركة … ويثور السؤال هل‬
‫سيكون دمية حية أم سيكون أقرب إلى اللة مما هو عليه الن ؟ ‪ ..‬يبدو أنه‬
‫سيسير في طريق التحول إلى آلة ( ص ‪43‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫يقول المؤلف ‪ ) :‬لقد حملتنا الثورة العقلية إلى بداية عصر هندسة‬
‫الشخصية ‪ ،‬فمنذ فترة أمكن إدخال تعديلت كثيرة على الشخصية ‪ ،‬وهذه‬
‫الشخصية التي يعتريها التغيير سواء المؤقت أو الدائم يمكن اعتبارها المقابل‬
‫العقلي الثابت للمظهر الجسماني الثابت الذي يحفظ للشخصية شكلها‬
‫المستمر من يوم إلى يوم ويضفي على الشخصية واحدية تميزه عن كافة‬
‫البشر الخرين ‪ ،‬وهذه الشخصية نفسها هي التي ينتابها التعديل بمختلف‬
‫وسائل الثورة العقلية وهي تتم اليوم بنفس السرعة التي تؤدي بها جراحة‬
‫التجميل إلى تغيير مظهر الشخص الجسماني الخارجي ( ص ‪57‬‬
‫فأية هندسة ؟ وأية شخصية ؟ وأية آلة بشرية سيتحول إليها النسان ؟ وأية‬
‫مهزلة ؟ وهل من الممكن عمليا أن نتوقع أن يقوم المجتمع بتغيير بنائه‬
‫الخلقي والجزائي استجابة لطموح علمي شديد التسارع أخذ يعمل أو يعبث‬
‫في مجال ما يسمى " هندسة الشخصية " ‪ ،‬وليصبح أسيرا بعد ذلك بيد‬
‫القائمين على هذه العمليات الجراحية والعقاقيرية من أطباء وعلماء ل ندري‬
‫أية قيم يؤمنون بها أو يعملون في خدمتها غير شهوة التقدم العلمي‬
‫التكنولوجي الذي يتحرك ثوريا بينما أن القيم هي بطبيعتها إذا لم تستقر فإنها‬
‫تتلوث ؟‬
‫يقول فيرنر هايزنبرج عالم الفيزياء الشهير في كتابه " المشاكل الفلسفية‬
‫للعلوم النووية " – ترجمة الدكتور أحمد مستجير إصدار الهيئة المصرية‬
‫العامة للكتاب عام ‪ ) : 1972‬الناحية الرهيبة في وجودنا الحالي – وأنا ل أذكر‬
‫فقط المصادر الجديدة للطاقة التي سيطرت عليها الفيزيقا والتي يمكنها أن‬
‫تجر إلى خراب ل يمكن تخيله ‪ -‬فهناك احتمالت جديدة للتدخل في الطبيعة‬
‫تهددنا في حقول كثيرة ‪ ،‬ولو أنه من الصحيح أن الوسائل الكيميائية لتحطيم‬
‫الحياة لم تستعمل في الحرب الماضية فلقد اكتسبنا في البيولوجيا أيضا كثيرا‬
‫من التبصر في عمليات الوراثة ‪ ،‬وفي تركيب جزيئات البروتين الكبيرة ‪ ،‬حتى‬
‫أصبحت إمكانية النتاج الصناعي للمراض المعدية قائمة ‪ ،‬بل ربما كان هناك‬
‫ما هو أكثر شرا ‪ ،‬فإن التطور البيولوجي للنسان قد يوجه نحو طريق انتخاب‬
‫معين ‪ ،‬وأخيرا فإنه من الممكن التأثير على الحالة الذهنية والروحية للناس ‪،‬‬
‫وهذا قد يقود إذا أجري علميا إلى تخريب ذهني رهيب لكتل بشرية ضخمة ‪،‬‬
‫إن لدينا الن النطباع بأن العلم يخطو على جبهة واسعة نحو منطقة يمكن‬
‫أن يتوقف فيها فناء أو بقاء حياة البشرية كلها على عمل عدد قليل من‬

‫‪106‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مجاميع صغيرة جدا من الناس ‪ ،‬ولقد نوقشت هذه الموضوعات حتى الن‬
‫في الجرائد بشكل صحفي وعاطفي ‪ ،‬ولم يعرف الكثير من الناس للن‬
‫الخطر الرهيب الذي يتهددهم نتيجة للتطورات العلمية ( ص ‪122‬‬
‫)‪ (6‬يقول الكاتب أبو خلدون في جريدة الخليج ‪1995\9\6‬تحت‬
‫عنوان) اقتلونا ولكن بشرف ‪ :‬في ‪ 21‬يوليو ‪ 1969‬قدم الدكتور هنري‬
‫كيسنجر بوصفه مستشارا لشئون المن القومي في إدارة نيكسون دراسة‬
‫إلى الكونجرس المريكي بعنوان " النمو السكاني في العالم الثالث حطر‬
‫على المن القومي للوليات المتحدة " وأخطر ما في هذه الدراسة التي‬
‫ساهم في إعدادها برينت سكوكروفت في إدارة ريجان ‪ ،‬وكان مساعدا‬
‫لكيسنجر في إدارة نيكسون هو أنها تقول ‪ " :‬عن طريق تحديد النسل‬
‫والمجاعات والكوارث الطبيعية ينبغي على الوليات المتحدة أن تسعى إلى‬
‫تخفيض العدد عن طريق الحروب والوبئة "‬
‫والخطر من ذلك ما نشره ليندون لروش مرشح الرئاسة المريكية عن‬
‫المستقلين في مجلة يصدرها بعنوان " إيسيكيوتيف "إنتليجنس ريفيو " من‬
‫أن الوليات المتحدة طلبت من منظمة الصحة العالمية تطوير فيروس‬
‫يساعد على تخفيض عدد السكان ‪ ،‬وكانت النتيجة أن دخل لروش السجن‬
‫لمدة ‪ 15‬سنة ‪.‬‬
‫وتزامن تقدم علم هندسة الجينات في الوليات المتحدة مع طروحات‬
‫كيسنجر وسكوكروفت واتجاهات الكونجرس ‪ ،‬وفي تقرير قدمته هيئة‬
‫العلقات العامة إلى مجلس العموم البريطاني عام ‪ 1987‬جاء أن العالم‬
‫المريكي روبرت جالو لم يكن يقول الحقيقة عندما زعم أنه اكتشف فيروس‬
‫اليدز وإنما هندسه وراثيا ‪.‬‬
‫ويقول التقرير أن روبرت جالو أدخل الفيروس مع لقاح الجدري الذي جرى‬
‫إرساله إلى أفريقيا لكي يقال إن المرض أصله أفريقي ‪ ،‬كما جرى إدخال‬
‫فيروس اليدز مع لقاح التهاب الكبد الوبائي الذي يصيب الشواذ ‪.‬‬
‫وفي شريط فيديو علمي موثق صدر عام ‪ 1987‬الدكتور روبرت ستريكر ‪:‬‬
‫إن الفيروس الذي يسبب سرطان الدم لدى البقر وفيروس آخر اسمه "‬
‫شيب فيسنا " الذي يصيب الخراف إذا دخل نسيجا بشريا يتبادلن جينات‬
‫معينة تحدث طفرة ينجم عنها فيروس مشابه لفيروس اليدز ‪ ،‬وهذا مافعله‬
‫روبرت جالو في مختبراته ‪.‬‬
‫وياروبرت جالو وياكيسنجر ويا سكوكروفت ويا كل أمريكا اقتلونا ولكن‬
‫بشرف (‬
‫)‪(9 /‬‬
‫تلك صرخة كاتب تبين كيف تتفاقم المشكلة من حيث إن كتل بشرية كبيرة‬
‫ومعها المسيطرون على الحكم كما يقول فرينر هايزنبرج ) تعمل بل وعي‬
‫وبتحامل أعمى ‪ ،‬فإذا ما أعطيناهم المعرفة العلمية فمن الممكن أن يتحرك‬
‫العالم إلى موقع تصفه كلمات الشاعر شيلر ‪ " :‬الويل لمن يهبون نور السماء‬
‫للعمى ‪ ،‬إنه ل يلقي له ضوءا ‪ ،‬إنما يحرق الرض والمدائن ويملؤها سوادا‬
‫" ( ص ‪ ، 123‬والعمى هنا هو الحضارة التي قامت أصل على العلمانية ‪.‬‬
‫) ‪ ( 6‬ولبد من أن نسجل هنا أنه لقد غاب عن اشبنجلر التنبؤ بما سوف تصير‬
‫إليه خطة هذه الحضارة في السيطرة على الطبيعة من الكارثة البيئية التي‬
‫تسير إليها النسانية سيرا حثيثا ‪ ،‬من حيث ل تستطيع لها دفعا ‪ ،‬وبحيث تؤدي‬

‫‪107‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫إلى جعل كوكب الرض – حرفيا ‪ -‬غير صالح لسكنى النسان ‪ ،‬وفقا لما‬
‫يقرره خبراء البيئة والحضارة ‪ ،‬المر الذي نجده ملخصا جامعا فيما كتبه آل‬
‫جور نائب رئيس الوليات المتحدة في التسعينيات في كتابه عن " الرض في‬
‫الميزان " ‪ ،‬وهذه هي الحفرة النهائية لقاع التدهور الذي تنجر إليه هذه‬
‫الحضارة والتي تجر إليها البشرية معها ‪.‬‬
‫تلك هي العراض الخطيرة المؤذنة بمقتل شبه حتمي ‪ ،‬تلك التي تعاني منها‬
‫الحضارة الوربية المريكية ‪ ،‬وهي أعراض بارزة واضحة يكاد المرء يلمسها‬
‫بيديه ‪ ،‬انتبه إليها بعض المفكرين والفلسفة والفيزيائيين الكبار ‪ ،‬إلى أن‬
‫أودعها اشبنجلر في كتابه الضخم " انحلل الغرب "‬
‫لهذا تعالت الصيحات من كل مكان ضد اللية ‪ ،‬وبأن النزعة اللية في تصوير‬
‫الوجود يجب أن ترفض ‪ ،‬أو أن تعدل بنزعة روحية على أقل تقدير ‪ ،‬فاتجه‬
‫البعض إلى صور الحياة البسيطة ‪ ،‬ونادوا بالعودة للطبيعة ‪ ،‬وأخذوا يمارسون‬
‫اللعاب الرياضية بدل من الحركة الطبيعية التي تركت لللة ‪ ،‬وأصبح منظر‬
‫المدينة الكبرى يثير في نفوسهم كراهية وجزعا ‪ ،‬وانصرف أصحاب المواهب‬
‫المبدعة إلى التفكير النظري ‪ ،‬ثم جاءت موجة هائلة من المذاهب التي‬
‫يسودها اللمعقول والخوارق ‪ ،‬فطغت على الحياة الفكرية ‪ ،‬وشاعت روح‬
‫اليأس‬
‫ولكن هذه الصرخات وتلك الصيحات تحولت إلى أصداء ‪.‬‬
‫وفي تقديري انه إذا كان لبد من لصق وصف النسانية بهذه الحضارة فإنني‬
‫استسمح اشبنجلر في أن نعطيه لها من حيث ما أعدته للجميع من دمار‬
‫بمشروعها الحضاري التليد ‪ ،‬كما أنها استحقت وصف العبقرية مرتين ‪ :‬مرة‬
‫لن مقتلها يأتيها من موطن تقدمها ‪ ،‬ومرة من حيث إن هذه النهاية التي لم‬
‫تحدث على هذا النحو لحضارة من قبل كامنة في كونها قد عاشت كحضارة‬
‫خاصة ‪ ،‬ولكنها عندما انتهت جرت معها الجميع ‪.‬‬
‫وأخيرا فهل هي أمراض قابلة للعلج أو لعادة التأهيل ‪:‬؟‬
‫على العكس من ذلك فإن فلسفة اشبنجلر وصلت في نهايتها إلى أن العذاب‬
‫الذي تعانيه هذه الحضارة الوربية المريكية اليوم ليس عذاب أزمة طارئة‬
‫لبد من أن تزول يوما ‪ ،‬وإنما هو عذاب كارثة هائلة بها سوف تنتهي مأساتها‬
‫الطويلة الدرامية الرائعة ‪ -‬ص ‪ – 305‬ككائن عضوي كان ل بد له من‬
‫شيخوخة ظهرت ‪ ،‬ومن نهاية أشرفت ‪.‬‬
‫وختاما فإنني أرجو أل أكون قد أثرت غضب – وربما – حقد ‪ -‬التغريبيين في‬
‫بلدنا دروايش هذه الحضارة ‪ ،‬وببغاواتها من أصحاب السماء الكبيرة‬
‫والصغيرة ‪ ،‬فإن لم يكن ذلك كذلك فإنني أرجو أل يكون غضبهم غيرة عليها‬
‫بقدر ما هو خشية من انبعاث الحضارة التي قطعوا جذورهم عنها ‪.‬‬
‫)‪(10 /‬‬
‫حضارة في قصاصات‬
‫بدون تعليق‬
‫الخليج ‪ 30‬أكتوبر ‪1996‬‬
‫من كلمة خيري منصور‬
‫أوربا العجوز‬
‫أوربا ليست قارة طازجة كمقابل زمني لحضارات شائخة في العالم‬
‫القديم ‪..‬إنها في العوام الخيرة أصبحت ترتعد من مستقبلها وشيخوختها‬

‫‪108‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بخلف آسيا وافريقيا ‪ ..‬إنها شيخوخة ديموغرافية ‪ ،‬بمعنى أن السكان‬
‫الصليين – ولو بالمعنى النسبي – معرضون للنقراض إذا استمرت النظم‬
‫الجتماعية على النحو الراهن ‪.‬‬
‫آخر الجراس المنذرة بهذا الخطر قرعته الجمعية الوربية في " بروكسل "‬
‫حين قدمت إحصاءات عن ضمور العائلة الوربية وارتفاع أعمار الناس الذين‬
‫يفضلون الحياة الحرة وعدم إنجاب على الزواج وتكوين السر ‪.‬‬
‫وحسب توقعات الجمعية الوربية فإن الربع الول من القرن المقبل قد يعلن‬
‫احتضار أوربا ‪ ،‬لهذا قدمت الجمعية توصيات ‪ ..‬بل وصفات علجية تسترد من‬
‫خللها أوربا صباها ‪ ،‬وقد ل ترضى أصحاب النزعات العنصرية في القارة‬
‫الشقراء‪ .‬هذه الوصفة العلجية تتلخص في فتح البواب للمهاجرين من‬
‫القارات الخرى استدراكا للبطالة القادمة لمن بعض العنصريين يقولون إن‬
‫العراض الجانبية لهذا العلج الديموجرافي ليبست أقل إخطارا من المرض‬
‫نفسه ‪ ،‬لن تهجين الجناس قد يؤدي إلى خلل بنيوي في المجتمعات‬
‫الوربية ‪.‬‬
‫لكن التهديد بالنقراض الكمي للسكان يفرض محاولت علجية أشبه بتلك‬
‫التي تجازف بالعراض الجانبية لنه اكثر من ثلث سكان القارة أعمارهم تزيد‬
‫على الستين عاما ‪،‬والشباب إناثا وذكورا في تناقص مستمر ‪ ،‬وعدد الطفال‬
‫الذين سيتشكل منهم المستقبل في تناقص مستمر(‬
‫جريدة الشعب ‪ 1995 \ 7 \28‬تقول الدكتورة زينب عبد العزيز أستاذة‬
‫الحضارة بآداب المنوفية في مقالها ‪:‬‬
‫) المسيرات التي ينظمها الشواذ بنوعيهما‬
‫أصبحت من اجل الحصول على مزيد من الحقوق الجتماعية من التقاليد‬
‫المتبعة في باريس منذ أربعة عشر عاما – بينما مازال ظهورهم في القاليم‬
‫الفرنسية يمثل علمات اتهام ملفوظة – وقد تم في الحتفال في هذا العام‬
‫في فرنسا بالحركة المسماة مفخرة الشواذ في خمس مدن كبرى قامت‬
‫بالعداد لها مائة وخمس وعشرون منظمة من منظمات الشواذ وجمعياتهم‬
‫وتفاوت حجم المظاهرات من بضع مئات في مرسيليا ونانت ورين ليصل‬
‫عددهم إلى عشرين ألفا في باريس ‪ ،‬وذلك بخلف مدينتي تولوز ومونبلييه‬
‫أما في الوليات المتحدة فيرجع تاريخ هذا الحتفال إلى عام ‪ 1969‬حينما قام‬
‫الشواذ بمقاومة رجال البوليس رجال البوليس ليتحول المر إلى مظاهرة‬
‫واعتصام لمدة ثلثة ايام وكان ذلك بمثابة مولد الحركة المسماة " مفخرة‬
‫الشواذ " أي فخر مقاومتهم لقوى المجتمع " الرجعية " وإعلن فرض ظهور‬
‫المنحرفين من القبية و الحنايا المستترة لينبثقوا في وضح النهار ‪.‬‬
‫وسرعان ما امتدت ههذ الحركة كالنار وسط الهشيم لتنتقل إللى مختلف إلى‬
‫مختلف العواصم الوربية في برلين وبوتسدام وبرشلونة ومدريد وأيدنبورج‬
‫ولندن وكوبنهاجن وستوكهولم ‪..‬‬
‫وتعني هذه الحركة مولد جماعة أخطبوطية التركيب تتشابك أفرادها‬
‫وجماعاتها عبر العالم الغربي والبلدان الخاضعة له مباشرة بغية فرض مزيد‬
‫من النحلل ‪ ،‬أو هو في الواقع بغية جعل كل ما هو شاذ ومخالف لسنن الله‬
‫هو الذي يسود في العالم بل لقد امتد الفجر والفقدان لية ضوابط إلى درجة‬
‫سماحهم لية ضوابط إلى درجة سماحهم لبعض المراهقين من الشبان‬
‫والفتيات الصغار بالشتراك في مسيرات في مدينة نيويورك وهم يحملون‬
‫لفتات مكتوبا عليها " أطفال شواذ من آباء وأمهات شواذ " ‍‬
‫ومن المخزي للضمير النساني أن نطالع ما ورد بمجلة " نوفيل أوسر فاتير "‬
‫‪109‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الفرنسية الصادرة في ‪ 22‬من يونيو ‪ 1995‬بالتفصيل الممل وعلى مدى تسع‬
‫صفحات ما وصل إليه المنحرفون من سلطان في البلد المريكية ن بحيث‬
‫اصبحوا يكونون مركز ضغط ل يستهان به ‪ ،‬بعد أن اصبحت لهم جماعاتهم‬
‫العلنية في المدن الكبرى ‪ ،‬بل أصبحت لهم أحياء بأسرها مثلما في مدينة‬
‫سان فرانسسكو‬
‫وتعد واقعة حق الشواذ في اللتحاق بالجيش المريكي واقعة لها مغزاها‬
‫وإذا كان وجود هذه الفئة بدا مستترا في الجيش المريكي فقد بدأ بعض‬
‫أعضاء الكونجرس هناك يعلنون عن هويتهم الشاذة وكذلك بعض البطال‬
‫الرياضيين ‍ ‪ ..‬وسرت العدوى بين مختلف ليقوم بعض العاملين في قطاعات‬
‫البوليس وجال التعليم والصحة وبعض المؤسسات الكبرى بالعلن عن‬
‫ميولهم الجنسية الشاذة‬
‫وقد نشرت جريدة لوموند الفرنسية الصادرة في ‪ 24‬من يونيو ‪ 1995‬مقال‬
‫عن مئات اللف من الشواذ الذين اشتركوا في تلك المسيرة السنوية …‬
‫إل أن ذلك ل يعني أن المر قد استتب للشواذ نهائيا فمازالت هناك بلدان‬
‫تعارض أو تحرم الشذوذ الجنسي … إل أن قاضي مدينة دنفر بمقاطعة‬
‫كولورادو أوقف إجراءات سن قانون بالتحريم " لعدم تماشها مع الدستور "‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ورغم مثل هذه المعارضة فإن وجودهم يتزايد في المجال الثقافي‬
‫والعلمي ‪ ،‬ففي فرنسا تخصص لهم القناة الفضائية ط كنال بلوس " عشر‬
‫ساعات يوميا بينما يتزايد عدد الصحف والمجلت الخاصة بهم في مختلف‬
‫البلدان الوربية حيث بدا سيل من الروايات الخاصة بحياتهم يغزو السواق‬
‫ويطفح على النتاج السينمائي والتليفزيوني ‪.‬‬
‫بل ويتسلسل إلى مجالت التعليم ليتصدر بعض المواد الجامعية من قبيل "‬
‫نظريات النحراف"! وكان المؤرخ جون بوسويل من أوائل الذين دخلوا هذا‬
‫المجال بكتابه المعنون " المسيحية التسامح الجتماعي والشذوذ الجنسي‬
‫الذي صدر عام ‪ 1980‬وكان قد تمكن قبل وفاته بقليل من النتهاء من كتابه‬
‫الستفزازي – على حد تعبير المجلة الفرنسية – حول الزيجات المثلية غير أن‬
‫الطاقة الكبرى تظل في إنشاء أقسام في الجامعات المريكية للدراسات‬
‫السحاقية واللواطية ! ورئيسة أحد هذه القسام في جامعة في مدينة بركلي‬
‫بكاليفورنيا هي كارولين دينشو أستاذ الدب النجليزي في القرون الوسطى ‪،‬‬
‫هي أيضا إحدى مؤسسات ومحررات المجلة الفصلية المعروفة باسم "‬
‫اللواطيون والسحاقيات " التي تقوم أيضا بنشر البحاث العلمية الخاصة بهذا‬
‫المجال الذي أصبح معروفا في الجامعة باسم " الدراسات السحاقية‬
‫واللواطية والثنائية الجنسية وتجاوز النوع " (‬
‫وهذه العبارة الخيرة تربطنا كما تقول الكاتبة بمؤتمر المرأة الرابع ‪ -‬الذي‬
‫أقيم بعد كتابتها لما سبق ‪ -‬في سبتمبر في بكين‬
‫التحاد ‪ -‬أبوظبي ‪ -‬في ‪ 11‬يونية ‪:1990‬‬
‫)جيل المراهقين في أمريكا ‪-‬‬
‫يعاني من مشاكل جسمية وعاطفية تدفعهم نحو الجريمة والمخدرات‬
‫والنحلل الخلقي‬
‫ذكرت دراسة اجتماعية نشرت في واشنطن أن جيل المراهقين المريكيين‬
‫يعاني من مشاكل جسمية وعاطفية تجعلهم أقل شعورا بالصحة من آبائهم‬

‫‪110‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حين كانوا في نفس أعمارهم‬
‫وأوضحت الدراسة التي أعدها مجلس مكون من رؤساء المنظمات الحية‬
‫والتجارية في أمريكا أن مئات اللوف من المراهقين من الجنسين في‬
‫الوليات المتحدة يعانون من تفشي عادة تعاطي المخدرات وأمراض تناسلية‬
‫ومشاكل عاطفية وحمل غير مرغوب به عند الناث أدت بالكثير منهن إلى‬
‫الرسوب في الدراسة والنتحار‬
‫وقالت الدراسة أنه لم يحدث من قبل أن شعر جيل المراهقين بالمشاكل‬
‫الصحية وعدم المبالة وعدم الستعداد والتهيؤ لمرحلة الشباب والرجولة‬
‫كالذي يحدث الن في جيل المراهقين المريكيين‬
‫وأفادت الحصائيات بان حوالي مليون مراهقة أمريكية أي ما يعادل واحدة‬
‫إلى عشرة مراهقات في المجتمع المريكي يتورطن في حمل غير مرغوب‬
‫فيه كل عام كما أن ‪ 2.5‬مليون من المراهقين والمراهقات يصابون بأمراض‬
‫تناسلية خطيرة نتيجة تفشي الباحية‬
‫وأضافت بأن معدل النتحار بين فئة هذا الجيل تضاعف منذ عام ‪ 1968‬وأن‬
‫‪ %10‬من الذكور المراهقين و ‪ %20‬من المراهقات يحاولون كل عام‬
‫النتحار كوسيلة للتخلص من مشاكلهم الصحية والعاطفية والجتماعية (‬
‫الخليج ‪1993\4\21‬‬
‫) ثلث الفرنسيين غير شرعيين‬
‫أوضحت إحصائية أجراها مركز الدراسات الوطني ونشرتها صحيفة "‬
‫لوفيغارو" الفرنسية أن طفل من أصل كل ثلثة يولد في فرنسا خارج عقد‬
‫الزواج ‪.‬‬
‫وبينت الدراسة أن عدد عقود الزواج انخفض في العشرين عاما الماضية في‬
‫حين ارتفع عدد ملفات الطلق كما ارتفعت نسبة الحياة المشتركة دون زواج‬
‫وذكرت الدراسة أن عدد النساء اللتي يقمن بتربية أولدهن وحدهن دون أب‬
‫تضاعف إلى الضعف أي ما يعادل مليون امرأة في عام ‪ 1993‬مقابل ‪500‬‬
‫ألف امرأة في عام ‪( 1968‬‬
‫التحاد ‪1990\5\24‬‬
‫) الخيانة الزوجية في أمريكا ‪ % 35‬من النساء و ‪ %50‬من الرجال‬
‫قال ثلثة أزواج أمريكيين من بين كل أربعة أزواج شملهم البحث بشان‬
‫مواقفهم تجاه الزواج أنهم متأكدون من أن زوجاتهم غير خادعات لهم على‬
‫الطلق ‪ ،‬ولكن نحوا من ‪ %35‬من النساء الذين تم استطلع آرائهن قلن‬
‫إنهن خدعن أزواجهن بالفعل ‪.‬‬
‫وأظهرت الدراسة التي تنشر في عدد يونية من مجلة ايسكواير أيضا أن ‪50‬‬
‫‪ %‬من الرجال الذين شملهم الستطلع قالوا ‪ :‬إن لهم علقات مع نساء غير‬
‫زوجاتهم ‪.‬‬
‫في حين قالت ‪ % 65‬من السيدات إنهن مقتنعات بأن ليس لزواجهن علقة‬
‫مع أحد غيرهن (‬
‫الخليج ‪1992\11\15‬‬
‫) الطالب المريكي كذاب غشاش وسارق‬
‫أفادت دراسة استغرق إعدادها سنتين على تسعة آلف طالب تتراوح‬
‫أعمارهم بين ‪15‬و ‪ 30‬سنة أن طلب المدارس الثانوية والجامعات المريكية‬
‫يغشون ويسرقون ويكذبون أكثر من أي وقت مضى‬
‫وأضافت الدراسة التي نشرتها مؤسسة " جوزيف إند إيدنا جوزفسون "‬
‫الخلقية الخاصة أن ‪ % 61‬من الطلب الجامعيين يعترفون أنهم غشوا في‬
‫‪111‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫امتحان السنة الماضية‬
‫وأقر ثلث طلب المرحلة الثانوية و ‪ %16‬من طلب الجامعات أنهم سرقوا‬
‫خلل السنة الماضية ‪ ،‬واعترف أكثر من لثلث أخيرا بأنهم كذبوا في الطلب‬
‫الذي قدموه للحصول على وظيفة ولم يكتبوا معلومات صحيحة في نموذج‬
‫البيانات الشخصية ‪ .‬وقال ‪ %16‬من طلب الثانوية و ‪ %18‬من طلب‬
‫الجامعات أنهم فعلوا ذلك ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫وذكر رالف ويكسلر نائب رئيس المؤسسة أن " شبان اليوم لم يخترعوا‬
‫الغش والسرقة والكذب لكنهم أجادوها " لكنه أضاف أن ذلك ليس خطأهم ‪،‬‬
‫وقال ‪ " :‬إن اثنين في المائة على القل من التلميذ في المجتمع الراهن‬
‫واقعون في هذا الخطأ " وقال ‪ " :‬نحن في صدد إنشاء مجتمع يزدهر فيه‬
‫الذين يغشون ‪ ،‬وبصراحة ل نستطيع أن نقول لهم إن الصدق هو الموقف‬
‫الفضل " (‬
‫الهرام ‪1992\12\3‬‬
‫من كلمة الكاتب أحمد بهجت‬
‫) بين حضارتين ‪:‬‬
‫تقول آخر إحصائية أن ‪ 168‬دولة أبلغت منظمة الصحة العالمية عن وجود‬
‫حالت إيدز بها ‪ ،‬ولكن الثابت ان العدوى موجودة في كل انحاء العالم ويبلغ‬
‫عدد المرضى بوباء اليدز ‪ 12‬مليونا من الكبار بالضافة إلى اكثر من مليون‬
‫طفل أصيبوا بالمرض ‪.‬‬
‫ومن المتوقع مع نهاية هذا القرن أن يبلغ عدد المرضى بالوباء ‪ 40‬مليون‬
‫نسمة (‬
‫الخليج ‪1992\12\9‬‬
‫) بدم بارد يبيعون الدم الفاسد‬
‫أول هذه الفضائح وأكبرها – من المكشوف حتى الن – ما حصل في فرنسا‬
‫خلل عامي ‪ 1984‬و ‪ 1985‬حين تم نقل دم ملوث بفيروس اليدز إلى‬
‫حوالي ‪ 1200‬من مرضى النزاف الذين توفي منهم ‪ 250‬شخصا‬
‫تجار الدم القاتل توسعوا إلى السواق الخارجية ومنها تونس والبرتغال‬
‫والردن ‪ ..‬إن المكشوف والمخفي يؤكدان أن تجارة الدم الملوث باليدز تكاد‬
‫تصبح الوجه الكثر رعبا لوباء العصر ‪ ،‬والخوف كل الخوف أن يكون العالم‬
‫الثالث سوق هذه التجارة كما حصل ويحصل للتخلص من النفايات السامة (‬
‫الخليج ‪1995\9\6‬‬
‫من كلمة أبو خلدون‬
‫) اقتلونا ولكن بشرف‬
‫في ‪ 21‬يوليو ‪ 1969‬قدم الدكتور هنري كيسنجر بوصفه مستشارا لشئون‬
‫المن القومي في إدارة نيكسون دراسة إلى الكونجرس المريكي بعنوان "‬
‫النمو السكاني في العالم الثالث حطر على المن القومي للوليات المتحدة‬
‫"‬
‫وأخطر ما في هذه الدراسة التي ساهم في إعدادها برينت سكوكروفت في‬
‫إدارة ريجان ‪ ،‬وكان مساعدا لكيسنجر في إدارة نيكسون هو أنها تقول ‪" :‬‬
‫عن طريق تحديد النسل والمجاعات والكوارث الطبيعية ينبغي على الوليات‬
‫المتحدة أن تسعى إلى تخفيض العدد عن طريق الحروب والوبئة "‬

‫‪112‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والخطر من ذلك ما نشره ليندون لروش مرشح الرئاسة المريكية عن‬
‫المستقلين في مجلة يصدرها بعنوان " إيسيكيوتيف "إنتليجنس ريفيو " من‬
‫أن الوليات المتحدة طلبت من منظمة الصحة العالمية تطوير فيروس‬
‫يساعد على تخفيض عدد السكان ‪ ،‬وكانت النتيجة أن دخل لروش السجن‬
‫لمدة ‪ 15‬سنة ‪.‬‬
‫وتزامن تقدم علم هندسة الجينات في الوليات المتحدة مع طروحات‬
‫كيسنجر وسكوكروفت واتجاهات الكونجرس ‪ ،‬وفي تقرير قدمته هيئة‬
‫العلقات العامة إلى مجلس العموم البريطاني عام ‪ 1987‬جاء أن العالم‬
‫المريكي روبرت جالو لم يكن يقول الحقيقة عندما زعم أنه اكتشف فيروس‬
‫اليدز وإنما هندسه وراثيا ‪.‬‬
‫ويقول التقرير أن روبرت جالو أدخل الفيروس مع لقاح الجدري الذي جرى‬
‫إرساله إلى أفريقيا لكي يقال إن المرض أصله أفريقي ‪ ،‬كما جرى إدخال‬
‫فيروس اليدز مع لقاح التهاب الكبد الوبائي الذي يصيب الشواذ ‪.‬‬
‫وفي شريط فيديو علمي موثق صدر عام ‪ 1987‬الدكتور روبرت ستريكر ‪:‬‬
‫إن الفيروس الذي يسبب سرطان الدم لدى البقر وفيروس آخر اسمه "‬
‫شيب فيسنا " الذي يصيب الخراف إذا دخل نسيجا بشريا يتبادلن جينات‬
‫معينة تحدث طفرة ينجم عنها فيروس مشابه لفيروس اليدز ‪ ،‬وهذا مافعله‬
‫روبرت جالو في مختبراته ‪.‬‬
‫وياروبرت جالو وياكيسنجر ويا سكوكروفت ويا كل أمريكا اقتلونا ولكن‬
‫بشرف (‬
‫الهرام ‪1990\5\26‬‬
‫من كلمة الهرام‬
‫) تصدير الموت‬
‫)‪(3 /‬‬
‫تقوم دول المجموعة الوربية بالتخلص من التبغ الذي يحتوي على نسب‬
‫عالية من النيكوتين وتصديره إلى العالم الثالث بأسعار رخيصة وابتداء من‬
‫عام ‪ 1993‬ستتضاعف صادرات المجموعة ثلث مرات ‪ ،‬بعد تطبيق القوانين‬
‫الجديدة التي تحد من كمية النيكوتين في السجائر المباعة في أوربا ‪ ،‬وذلك‬
‫بعد ارتفاع معدل وفيات المدخنين للتبغ بدرجة تهدد الصحة العامة للمواطنين‬
‫في هذه الدول ‪ ،‬وهذه العمل الذي وصف باللأخلقية من قبل مسئول‬
‫بمنظمة الصحة تتمركز حول إدراك سياسي اقتصادي بان العالم الثالث هو‬
‫سوق كبيرة للنفايات الوربية التكنولوجية والصناعية والزراعية والغذائية‬
‫والصحية حيث يتم بيع ونقل وتوطين التكنولوجيا الملوثة والمدمرة للبيئة ‪،‬‬
‫وبيع المبيدات والبذور الفاسدة والمؤثرة على صلحية التربة الزراعية ‪،‬‬
‫وإجراء التجارب على البشر والزرع فضل عن الغذية الفاسدة والدوية التي‬
‫تجعل من البشر حقل لتجاربها ‪ ،‬ومثل هذه السياسات التي ل تكترث بصحة‬
‫البشر والبيئة في جنوب العالم تكشف عن هذا الختلل في الوعي الوربي‬
‫والغربي بانقسام العالم إلى شعوب بيضاء متحضرة تستحق كل الرعاية في‬
‫صحتها ومستوى حياتها وبين شعوب ملونة ل وزن ول أهمية تذكر لها ول‬
‫تراعى إزاءها أية قواعد أخلقية أو قانونية أو تعاقدية ‪ ،‬وان المواصفات‬
‫القياسية في اللت والصناعات والسلع والخدمات ل تسري إزاء النسان‬
‫الغربي البيض وانتهاكها إزاء إنسان الجنوب الملون مشروع ‪..‬‬

‫‪113‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويبدو أن سلوك المجموعة الوربية سوف يمثل شكل ممارستها في العقد‬
‫الحالي والعقود القادمة ‪ ،‬وهو تحويل الجنوب إلى مقبرة للنفايات الوربية‬
‫والغربية واليابانية ‪( .‬‬
‫التحاد ‪1989\6\13‬‬
‫) ‪ 45‬ألف طفل فرنسي يتعرضون لعتداءات وحشية كل عام‬
‫وطبقا لتقرير نشرته جمعية الطفولة الفرنسية مؤخرا فإن ‪ 57‬في المائة من‬
‫العتداءات تقع على أطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين وتسع سنوات‬
‫غالبيتهم من الناث وتؤدي هذه العتداءات إلى موت ما بين ‪ 300‬و ‪600‬‬
‫طفل سنويا‬
‫وأشار التقرير إلى أن أولياء المور هم " الفاعلون الصليون " في ‪ % 75‬من‬
‫هذه العتداءات(‬
‫التحاد ‪1989\5\12‬‬
‫) كبار السن يتعرضون لليذاء في بريطانيا‬
‫حذر تقرير نشر في لندن من أن حوالي نصف ملون شخص عجوز في‬
‫بريطانيا معرضون للعتداء الجسماني أو العقلي ‪ ،‬وقالت جمعية طب‬
‫الشيخوخة البريطانية أن إيذاء المدمنين في السن موجود لدى جميع‬
‫الطبقات الجتماعية من جميع العمار والشخصيات ‪ ،‬ولكنه بالرغم من‬
‫انتشاره الواسع ل يلقى اهتماما من الجمهور ‪ .‬وقالت الجمعية التي تمثل‬
‫‪ 1500‬طبيب لمراض الشيخوخة أن اليذاء يتخذ العديد من الشكال بما في‬
‫ذلك العتداء المباشر والحرمان من الطعام أو الدواء أو الستفزاز (‬
‫الخليج ‪1993\4\6‬‬
‫) تشير الحصاءات إلى أن اكثر من مليوني عجوز أمريكي يتعرضون لليذاء‬
‫ويتخلى عنهم أبناؤهم سنويا …‬
‫وأظهر استطلع أجري مؤخرا أن نحو نصف المسنين المريكيين يتعرضون‬
‫لليذاء سنويا بتوجيه الكلمات النابية إليهم وينتهي بضربهم ‪ ..‬ويضطرون‬
‫لدخول المستشفى نتيجة لذلك وغالبا ما يكون البناء هم المتسببون (‬
‫الهرام ‪1988\11\22‬‬
‫من مقال للدكتور زكي نجيب محمود عن ملحظات له أثناء زيارته للوليات‬
‫المتحدة المريكية خلل العام الجامعي ‪:1954-1953‬‬
‫) وتصادف أن قرا صاحبنا في صحيفة يومية تصدر في البلد الذي كان يقضي‬
‫يفه النصف الول من مهمته – يتحدث الكاتب عن نفسه – خبرا عن محاكمة‬
‫مواطن أبيض قتل مواطنا أسود في حانة ‪ ،‬ولنلحظ هنا أنه بينما يسمح للبيض‬
‫أن يرتادوا أماكن السود فإنه ل يسمح للسود أن يرتادوا أماكن البيض ‪ ،‬وجاء‬
‫في الخبر المنشور في الصحيفة عن محاكمة القاتل البيض نص العبارة التي‬
‫نطق بها القاضي بحكمه وفيه يقول مخاطبا المتهم ما معناه ‪ :‬لقد قضت‬
‫المحكمة بسجنك سنتين ل لنك قتلت رجل أسود بل لنك سمحت لنفسك أن‬
‫تخالط السود ‪ ،‬فوصلت بذلك جنسين أراد الله لهما أن ينفصل ( ويكتفي‬
‫الكاتب بالتعليق بما علق به مدير الجامعة التي ذهب يعمل بها والذي سمع‬
‫بالواقعة من كاتبنا بقوله ‪ " :‬لقد عوقب القاضي الذي أصدر هذا الحكم" !!‬
‫دون أن يبين على أي شيء عوقب القاضي ‪ :‬على الحكم بسنتين ثمنا لقتل‬
‫إنسان ؟ أم على نطق القاضي بسبب الحكم بهما ؟‬
‫تم إلحاقها بمقال عن العنصرية‬
‫التحاد ‪1989\9\4‬‬
‫) روايه " نيويورك مزبلة الباطيل " للكاتب المريكي توم وولف‬
‫‪114‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تعتبر سبة كبيرة في وجه نيويورك وأمريكا وتعرية فاضحة لمفاسد بلد‬
‫اليانكي والدولر وحرب النجوم ‪ ،‬ومع ذلك فقد تهافت المريكيون على‬
‫شرائها بحيث بيع منها ‪ 1,2‬مليون نسخة في أقل من أربعة اشهر‬
‫يقول المؤلف ‪ :‬وهي روايتي الولى ولي عشرة كتب قبلها في السياسة‬
‫والثقافة والجتماع بالضافة إلى أنني أمارس الصحافة منذ ربع قرن‬
‫)‪(4 /‬‬
‫كل الذي فعلته في هذه الرواية إنني رسمت صورة نيويورك كما هي ‪ .‬بكل‬
‫ما فيها من تناقضات ومفارقات في عمارتها وشوارعها ومؤسساتها وناسها‬
‫الممزقين بين البيض والسود ‪ ،‬وبين الغني والفقير ‪ ،‬وبين رجل المجتمع‬
‫والمخدرات والنحراف ‪ ،‬كل شيء في نيويورك عظيم ومدهش ولكن تافه‬
‫ومزيف ‪ ،‬إنها مدينة المفارقات ‪ ،‬إنها فعل مدينة الباطيل ‪..‬‬
‫لقد تهافت النيويوركيون باندفاع ل مثيل له على شراء هذه الرواية لنهم رأوا‬
‫فيها أنفسهم ‪ ،‬المرآة التي تعكس بصدق وبدقة وبواقعية تفاصيل حياتهم‬
‫اليومية وآفاقهم وهواجسهم وأفكارهم ‪ ،‬رأوا فيها صورتهم الحقيقية البشعة‬
‫ل حل لذلك لن سر نيويورك وأمريكا أن تبقى هكذا ‪ ،‬بل هي ل تستطيع أن‬
‫تكون إل كما هي هكذا ‪ :‬عظيمة عظيمة وتافهة تافهة ‪ .‬مزبلة أباطيل من‬
‫الطراز العالمي الرفيع ! (‬
‫تم إلحاقها بمقال عن العنصرية‬
‫الخليج ‪1995\12\12‬‬
‫من كلمة " أبو خلدون "‬
‫) روس بيرو رجل أعمال بارز من ولية تكساس كان مشهورا في الوساط‬
‫القتصادية بأنه من أثرى أثرياء الوليات المتحدة ‪ ،‬وفي عام ‪ 2199‬فاجأ‬
‫الجميع بترشيح نفسه لنتخابات الرئاسة كمرشح ضد بوش وكلينتون ‪..‬‬
‫وبرنامج بيرو النتخابي عبارة عن كتاب أصدره قبل مدة عنوانه " أمريكا‬
‫ليست للبيع " ‪ ..‬إننا نواجه مشكلت اقتصادية قاتلة ‪ ،‬والذين يتحدثون عن‬
‫عظمة أمريكا ينسون‬
‫أنها أكثر الدول عنفا ‪ ،‬وأن معدلت الجريمة ترتفع فيها إلى أقسام قياسية ‪،‬‬
‫وينسون أن نظام التعليم في الوليات المتحدة هو أسوا النظمة في العالم "‬
‫(‬
‫التحاد ‪1987\5\18‬‬
‫) الحرية في بلد الديموقراطية‬
‫أقدمت ناظرة مدرسة جولدن هيلوك الثانوية في بيرمنجهام ماري ستيوارت‬
‫على طرد طالبين وإعادتهما إلى منزلهما لقيامهما بالصلة في موقف‬
‫السيارات الخاص بالمدرسة‬
‫اكثر من نصف طلب هذه المدرسة متعددو الديانات هم من المسلمين‬
‫ولم تتورع هذه الناظرة عن إبلغ وسائل العلم البريطانية بأسلوب عدواني‬
‫" أن السلم مضلل ول أعتبر نفسي مسيحية إذا لم أومن بذلك " ؟ ( تم‬
‫إلحاقه بمقال عن الحرية‬
‫الخليج ‪1996\5\7‬‬
‫من مقال الكاتب السلمي فهمي هويدي‬
‫) كفر روجيه جارودي بأكاذيب الدعاية الصهيونية وتصدى لفضحها فلحقته‬
‫اللعنة واستحق أن يحكم عليه بالسجن سنة ‪ ..‬بتهمة العداء للسامية ونفي‬

‫‪115‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الجرائم المقترفة ضد النسانية‬
‫…‬
‫باستثناء عدد محدود من المثقفين الشجعان الذين تضامنوا الذين تضامنوا مع‬
‫جارودي فإن الجميع سكتوا على محاكمة الفيلسوف الكبير وفي المقدمة‬
‫منهم منظمات حقوق النسان واتحادات الكتاب والهيئات العلمية والنخب‬
‫السياسية‬
‫…‬
‫لم يكن جارودي أول الذين غامروا بتجاوز الخط الحمر وتفنيد المزاعم‬
‫الصهيونية المتعلقة بعدد الضحايا ومبالغات أفران الغاز وإنما سبقه آخرون‬
‫فمنهم من ضاع مستقبله العملي ومنهم من قطع رزقه وأغلقت البواب في‬
‫وجهه ‪ ،‬ومنهم من ألقي في غياهب السجون ‪..‬‬
‫فجيل السبعينات يذكر البروفسور روبير فوريسون أستاذ الدب الفرنسي‬
‫بجامعة ليون الذي بحث طويل مسالة غرف الغاز وحقق الروايات المختلفة‬
‫بشأنها على لسان العائدين من معسكرات العتقال والمحاربين وانتهى من‬
‫بحثه إلى أن مسألة غرف الغاز بدعة غير حقيقية اصطنعتها مخيلة العائدين‬
‫الذين أرادوا أن يصوروا للناس هول ما رأوا … غير أن الرجل ما إن جهر‬
‫برأيه حتى ثارت ثائرة الدوائر الصهيونية ولم تهدأ إل بعد أن فصل من‬
‫الجامعة وتم اغتياله أدبيا وأكاديميا‬
‫في الثمانينات تكررت القصة حين أعد أحد الباحثين اسمه هنري روكيه‬
‫رسالة للدكتوراة حول موضوع غرف الغاز نوقشت في جامعة تانت واعتمدت‬
‫الرسالة على تحقيق لشهادة أحد الضباط اللمان الذين استسلموا‬
‫للفرنسيين ‪ ،‬وفي اعترافاته تحدث عن غرف العدام بالغاز القاتل وأساليبها‬
‫في المعتقلت الجماعية النازية ‪ ،‬حقق روكيه هذه العترافات وكشف ما فيها‬
‫من تناقضات ومغالطات وانتهى إلى التشكيك في وجود غرف الغاز ‪ ،‬ومن ثم‬
‫في كل النتائج التي ترتبت على فكرة وجود مثل هذه المحارق ‪ ،‬حصل روكيه‬
‫على الدكتوراة بتقدير جيد جدا ‪ ،‬وحين أجرى الرجل حوارا بثته الذاعة تحدث‬
‫فيه عن رسالته والنتائج التي توصل إليها قامت الدنيا ولم تقعد إل بعد أن‬
‫ألغيت الرسالة وسحبت الدكتوراة ‪ ،‬من الباحث الفرنسي لول مرة في تاريخ‬
‫البلد بقرار من وزير التعليم العالي ‪ ،‬ثم فصل الستاذ الذي اشرف عليه من‬
‫عمله !!‬
‫)‪(5 /‬‬
‫في ألمانيا تورط أحد قضاة مدينة هامبورج في عمل علمي مماثل إذ أصدر‬
‫الرجل كتابا عام ‪ 1981‬بعنوان " أسطورة أو شفيتز " ) اسم أحد معسكرات‬
‫العتقال الشهيرة في بولندا ( وهو دراسة قانونية فند فيه كل المعلومات‬
‫التي تم تناقلها عن المعسكر وقال إن القصة حافلة بالختلق والغاليط ‪،‬‬
‫تاحدث صدور الكتاب ضجة كبيرة في المانيا ‪ ،‬وأثار احتجاجات صاخبة من‬
‫جانب اليهود ‪ ،‬وأسفرت ضغوطهم عن قرار اتخذته جامعة جوتينجن بسبب‬
‫شهادة الدكتوراة التي كانت قد منحتها له ‪ ،‬وجاء في حيثيات القرار أن كتاب‬
‫القاضي " انتهك الكرامة النسانية " ‪ ،‬ولم تكتف السلطات بذلك وإنما‬
‫أصدرت أيضا قرارا بخصم ‪ %10‬من مرتب القاضي منذ صدور الكتاب ‪ ، .‬ثم‬
‫أغلقت ألمانيا باب الجتهاد في الموضوع في وقت لحق عام ‪ 1994‬حين أقر‬
‫البرلمان مشروع قانون فريد في بابه فرضته الضغوط الصهيونية ‪ ،‬ويتضمن‬

‫‪116‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بندا يعتبر إنكار وجود معسكرات إبادة اليهود جريمة يعاقب مقترفها بالسجن‬
‫لمدة تصل إلى خمس سنوات‪.‬‬
‫في بريطانيا حملة مستمرة منذ عدة سنوات ضد الكاتب والمؤرخ ديفيد‬
‫أرفينج الذي مابرح يؤكد بطلن مزاعم الصهيونية حول إبادة اليهود في أوربا‬
‫فالتظاهرات المعادية تحاصر بيته في وسط لندن بين الحين والخر ‪ ،‬وكتبه‬
‫تجمع من السواق أول بأول ‪ ،‬والجاليات اليهودية تتعقبه حيث ذهب ‪ ،‬حتى‬
‫إنها استصدرت حكما بطرده من كندا التي دعي إليها للقاء محاضرة عامة ‪،‬‬
‫وبعد وصوله اقتادته الشرطة وقامت بترحيله بعد أن أدانته المحكمة الكندية‬
‫في تهمتي دخول البلد بطريقة غير مشروعة ‪ ،‬وإصدار تصريحات مهينة‬
‫لذكرى الموتى !! ‪ ،‬وبسبب موقفه ذاك حظرت أستراليا دخوله أراضيها‬
‫وقضت محكمة ألمانية بتغريمه عشرة آلف مارك ‪.‬‬
‫في النمسا صدر حكم ضد الناشر جيرد هونسيك بالسجن لمدة ‪ 18‬شهرا ‪.‬‬
‫لنه نشر في مجلته " هالت " أن الغاز السام في معسكرات العتقال النازية‬
‫لك يكن يستخدم إل لزالة الطفيليات والجراثيم من الملبس المتسخة ‪ ،‬وأنه‬
‫لم يستخدم أبدا ضد الشخاص ‪ ،‬وقد توصل إلى تلك النتيجة بعد دراسة‬
‫استمرت خمس سنوات لمختلف الوثائق وإفادات الشهود ‪ .‬تمسك الرجل‬
‫بوجهة نظره حين قدم للمحاكمة ‪ ،‬ولكن المحكمة قضت بأنه مذنب في ‪12‬‬
‫تهمة بخرق القانون النمساوي الخاص بتجريم نشاط النازيين الجدد ‪ ،‬والذي‬
‫ينص على اعتبار نفي ارتكاب النازيين القدامى جرائم حرب جريمة بحد ذاته‬
‫وبناء عليه قررت الحكم عليه بالسجن ‪.‬‬
‫في الوليات المتحدة لم يصل المر إلى المحاكم لن اليهود عالجوا المر‬
‫بأنفسهم ‪ ،‬فلم تمر أيام معدودة بعد أن أعلن معهد إعادة دراسة التاريخ في‬
‫كاليفورنيا عن إعادة دراسة موضوع غرف الغاز حتى هوجم مقره بقنابل‬
‫حارقة أشعلت فيه النار واغلق الملف على الفور ‪.‬‬
‫وحين تورط المؤرخ المريكي الدكتور " بوتز " وهو مدير معهد لدراسة‬
‫التاريخ في " لوس انجلوس " وقال ‪ :‬عن مذبحة اليهود " مزعومة " وليس‬
‫هناك دليل مقنع لثباتها ‪ ،‬وتحدي أن يدفع مبلغ ‪ 50‬ألف دولر لمن يستطيع‬
‫إثبات أن يهوديا واحدا – فضل عن ستة مليين – قد أحرق في افران الغاز‬
‫النازية ‪ .‬ما إن أعلن عن ذلك حتى شب حريق كبير في معهده ‪ ،‬تسبب في‬
‫خسائر مالية بلغت ‪ 300‬ألف دولر ‪ ،‬وأدى إلى إسكات صوت الرجل تماما ‪.‬‬
‫المؤرخة المريكية كريستينا جيفري ارتكبت خطيئة من نوع آخر ‪ ،‬فحين‬
‫طلب منها أن تبدي رأيا في أحد البرامج التعليمية المقترحة لتدريس‬
‫الهولوكوست للصفوف الثانوية قالت في تقريرها أن البرامج يتبنى وجهة‬
‫نظر واحدة " الرواية الصهيونية " وأما وجهة النظر الخرى في قضية‬
‫المذبحة يجب أن تذكر حتى يكون البرنامج متوازنا ‪ .‬وحين تسرب التقرير‬
‫عوقبت السيدة جيفري على الفور بفصلها من عملها كمؤرخة بمجلس النواب‬
‫المريكي ‪ ،‬ولم يغفر لها ما فعلت إل بعد أن قدمت اعتذارا على شاشة‬
‫التليفزيون " السرائيلي " عما بدر منها ‪ .‬وقالت إنه لم يخطر على بالها على‬
‫الطلق أن تشكك في مسألة المحرقة وضحاياها !!‬
‫أما أشهر حوادث العام الماضي ) ‪ ( 1995‬فكانت قصة مجلة ماركوبولو‬
‫اليابانية التي نشرت عشر صفحات وصفت فيها عملية المحرقة بأنها أكذوبة‬
‫ل أصل لها ‪ .‬المر الذي أثار عاصفة من الحتجاجات الغاضبة من جانب اليهود‬
‫في جهات الكرة الرضية الربع ‪ .‬وترتب على ذلك أن فسخت الشركات‬
‫الكبرى عقود إعلنات الموقعة معها ‪ .‬وكانت فوكس فاجن اللمانية‬
‫‪117‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وميتسوبيتشي اليابانية في مقدمة تلك الشركات ‪ ،‬وقرر ناشر المجلة سحب‬
‫النسخ الموجودة منها في السواق ‪ ،‬ثم قرر وقف إصدار المجلة التي كانت‬
‫تطبع ‪ 200‬ألف نسخة شهريا ‪ ،‬عندما اشتدت الحملة وقدم اعتذارا علنيا‬
‫لليهود عن الساءة التي لحقت بمشاعرهم ‪(.‬‬
‫تم إلحاقه بمقال عن الحرية‬
‫جريدة الهرام ‪1990\4\27‬‬
‫) الكارثة تقترب‬
‫والنسان عدو نفسه‬
‫)‪(6 /‬‬
‫مع احتفال العالم كله بيوم " كوكب الرض " هذا السبوع تعالت صرخات‬
‫التحذير من كارثة مناخية مدمرة تهدد آلف المليين من البشر بسبب ارتفاع‬
‫درجة حرارة الرض ن وزيادة معدلت التلوث ‪ ،‬إلى درجة بالغة الخطورة ‪.‬‬
‫وبينما كان العلماء يصرخون من أن الوقت لم يعد في صالح البشر وأنه‬
‫يتعين علينا جميعا أن نخوض " حربا عالمية " لنقاذ الكرة الرضية من دمار‬
‫التلوث دخل ساسة الدول الكبرى في خلفات ومتاهات عميقة حول كيفية‬
‫مواجهة هذه الزمة ‪.‬‬
‫وفي مؤتمرهم الذي عقد تحت إشراف الوليات المتحدة اتخذت الزمة طابعا‬
‫سياسيا عاصفا طغت عليه المصالح القتصادية والنتخابية ‪ .‬وانتهى المؤتمر –‬
‫كما كان متوقعا – دون اتخاذ أية قرارت عاجلة أو طارئة للحد من السموم‬
‫التي تهدد مناخ الرض ورفضت أمريكا – رغم مسئوليتها وحدها عن حوالي‬
‫ربع التلوث الصناعي في العالم ‪ -‬أن تقدم أية تعهدات أو تنازلت صناعية من‬
‫شانها أن تؤثر على نموها القتصادي ‪.‬‬
‫وفي ذات المؤتمر قال بوش – الب – الذي كان يطلق عليه أيام النتخابات‬
‫اسم " رئيس البيئة " " إننا نريد حقائق علمية أول ‪ ..‬نريد بحوثا دولية توضح‬
‫لنا " الغموض " في هذا العلم ‪ ..‬إننا ل نستطيع أن نحسن المناخ على حساب‬
‫نمونا القتصادي "‬
‫العلماء يريدون خفضا حادا في ثاني أكسيد الكربون والغازات الخرى التي‬
‫ترفع درجة حرارة الرض وذلك بما يتراوح بين ‪ 50‬و ‪ ، % 80‬وهذا يتطلب‬
‫على أقل تقدير الخفض الجذري في استخدام السيارات ومعظم إمكانات‬
‫الحياة الحديثة ‪ ،‬فهل يجرؤ أي زعيم سياسي على فرض مثل هذه‬
‫الجراءات ؟‬
‫إن درجة حرارة الرض سوف ترتفع ‪ 3‬درجات مئوية ‪ ،‬فيذوب الجليد ‪ ،‬ويرتفع‬
‫منسوب مياه البحار والمحيطات وتغرق الراضي المنخفضة وربما دول‬
‫بأكملها ‪.‬‬
‫وقد حذر العالم المصري مصطفى طلبة من أن شواطئ مصر والوجه‬
‫البحري كله ليست بمنأى عن هذا الخطر ‪..‬‬
‫كما حذر الدكتور طلبة من أن التصحر والقحط سينتشر في الدول البعيدة‬
‫عن المياه مما سيؤثر على النتاج الغذائي في العالم ‪ ،‬وسوف تموت الغابات‬
‫والحيوانات التي ل تتحمل درجات الحرارة المرتفعة وستكثر العواصف‬
‫والعاصير ‪ ،‬فتقطع التصالت وتزيد من الكوارث الطبيعية ‪ ،‬وذلك علوة على‬
‫ما سيصيب النسان من أمراض مثل السرطان وفقدان المناعة وفقد البصر‬
‫…‬

‫‪118‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويقول العلماء إننا دخلنا العد التنازلي للكارثة وان ‪ %50‬من الضرر قد وقع‬
‫فعل خلل العقود الثلثة الماضية وأنه في المستقبل القريب سوف تفقد ‪40‬‬
‫دولة احتياجاتها من الماء‬
‫وتظهر صور القمار الصناعية للمناخ في أوربا الشرقية كتل كثيفة سوداء من‬
‫الغازات والتربة الصناعية تنتشر فوق مصانع ألمانيا الشرقية وتشكوسلوفاكيا‬
‫وتغطي بولندا بأكلها ‪،‬وفي بولندا بالذات كل شيء مسمم ‪ :‬الجو والتربة‬
‫والماء‬
‫وتتعرض أوربا الغربية أيضا وخاصة في المناطق السياحية بجبال اللب لزمة‬
‫بيئية نتيجة للمطار الحمضية والتلوث النووي من تشرنوبل‬
‫وفي بريطانيا هناك نسبة تلوث عالية من الـ ‪ 1900‬مصنع على أراضيها فأحد‬
‫هذه المصانع يبعث ب ثمانية أطنان من ثاني أكسيد الكبريت يف الجو يوميا‬
‫وه ما يزيد عشر مرات عن المعدلت المسموح بها‬
‫ووفقا لهذه التقارير فغن قارة أفريقيا لم تعد نصلح للحياة بسبب التلوث‬
‫والجفاف وأن خمسين مليونا من البشر يعيشون في أراض متصحرة تهددهم‬
‫المجاعات كل عام ‪ ،‬وأن القحط في أفريقيا ينتشر بمعدل ‪ 2,3‬مليون متر‬
‫مربع سنويا‬
‫ويقول تقرير أصدره مجلس السوفييت العلى أن شخصا من بين كل خمسة‬
‫أشخاص بالتحاد السوفيتي يتنفس هواء يحتوي على نسبة من الكيماويات‬
‫الخطيرة تزيد عشر مرات عن الحد القصى المسموح به ‪ ،‬وان ‪ 600‬مدينة‬
‫سوفيتية نصحت مواطنيها بشرب المياه المعبأة‬
‫وفي الصين كلما هبت الرياح فوق المدن الصناعية انتشر دخان أحمر وأسود‬
‫ليغطي الراضي والسلطات هناك تواجه مشكلت رهيبة في مواجهة التلوث‬
‫بإمكاناتها المحدودة ‪.‬‬
‫وفي الوليات المتحدة مازالت الدولة تواجه مشكلت بيئية خطيرة ففي مائة‬
‫مدينة يصل الدخان في الجو إلى نسب تزيد عن المسموح به ‪ ،‬مما يزيد من‬
‫نسبة الصابة بالسرطان ‪ ،‬كما أوقفت ‪ 2000‬سفينة شحن في نهر‬
‫المسيسبي بعد أن انخفض مستوى النهر عشرة أمتار‬
‫ويقول الباحثون إنه في العاصمة المصرية أصبح مجرد تنفس الهواء خطرا‬
‫يهدد الحياة وهو ل يقل خطورة عن تدخين علبتي سجائر يوميا ‪( .‬‬
‫الهرام } مايو ‪{1992‬‬
‫) الكرملين يكذب ‪ :‬ممنوع الكشف عن تلوث الطعام بإشعاعات تشيرنوبل‬
‫قبل ست سنوات وفي شهر مايو ‪ 1986‬وقعت كارثة تشيرنوبل الشهيرة –‬
‫وبمناسبة ذكرى هذا الحادث الليم كشفت صحيفة " ازفستيا " الروسية عن‬
‫تفصيلت جديدة أوضحت أن الحزب الشيوعي قد طالب وسائل العلم‬
‫ووزارة الصحة بعدم الفصاح عن الحجم الحقيقي للكارثة وعدد الضحايا وما‬
‫كان من وزارة الصحة إل أن أعدت ثلثة تقارير يختلف كل منها عن الخر‬
‫باختلف الجهات التي اهتمت بهذه الواقعة ‪.‬‬
‫)‪(7 /‬‬
‫وفي الثاني والعشرين من شهر أغسطس عام ‪ 1986‬أصدر المكتب‬
‫السياسي للحزب الشيوعي قرارا بعد إعدام المواد الغذائية التي تأثرت‬
‫بالمادة الشعاعية الناتجة عن انفجار محطة تشيرنوبل ومنها اللحوم‬
‫واللبان ‪ ،‬وطالبت بخلطها مع المنتجات الصحيحة الخرى بنسبة واحد لعشرة‬

‫‪119‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ ..‬لذلك أمكن تسريب هذه المنتجات في الفترة ما بين ‪ 1989 – 1986‬إلى‬
‫الفراد وقدرها ‪ 47‬طنا من اللحوم و ‪ 2‬مليون طن من اللبان الملوثة‬
‫بالشعاع في معظم الجمهوريات والقاليم السوفييتية باستثناء موسكو ‪.‬‬
‫وصرح أحد الخبراء في ذلك الوقت " بكل فخر " أنه قد أمكن تحصيل واحد‬
‫وسبعين مليار روبل من بيع هذه المواد " الفاسدة " رغم الكارثة ‪ ،‬وتشير‬
‫الصحيفة إلى أن القتصاد الروسي كان سيتحمل ما بين ‪ 180‬إلى ‪ 200‬مليار‬
‫روبل في حالة عدم تسريب هذه المواد الفاسدة للبيع والتجارة بالضافة إلى‬
‫تحمل نتائج النفجار الذي وصف بأنه يماثل انفجار ثلثمائة قنبلة ذرية مثل‬
‫التي ألقيت على هيروشيما‬
‫وتقول صحيفة الفيجارو الفرنسية التي نشرت تقارير زميلتها الصحيفة‬
‫الروسية أن مثل هذه الحقائق لم يكن مقدرا لها الظهور إل بعد سقوط‬
‫الحزب الشيوعي وأمكن الطلع على الملفات السرية التي كانت تخفي‬
‫حقائق كثيرة (‬
‫الهرام ‪ : 1991\12\4‬من كلمة الكاتب أحمد بهجت في " صندوق الدنيا "‬
‫) الحرب البيولوجية‬
‫سألت الدكتور محمد صادق صبور أستاذ المراض الباطنية بجامع عين شمس‬
‫عن حقيقة الحرب البيولوجية ومتى بدأ النسان في استخدامها فقال ‪:‬‬
‫لعل أول استخدام للسلحة البيولوجية جاء حوالي ‪ 300‬سنة قبل الميلد أثناء‬
‫الحروب بين الفرس والرومان عندما كانت الجيوش تلوث مياه البار الصالحة‬
‫للشرب قبل انسحابها‬
‫وجاء ذكرها في العصور الوسطى عندما كان الروس يقذفون أجسام ورءوس‬
‫المرضى فوق أسوار المدن التي يحاصرونها ويستعصي عليهم دخولها لنشر‬
‫الوبئة داخل هذه المدن المحاصرة‬
‫وتبدا المرحلة الوسطى من الحرب البيولوجية عام ‪ 1763‬وتمتد حتى‬
‫‪ ، 1925‬فقد عثر على خطابات كتبها ضابطان فرنسيان مع قائدهما‬
‫البريطاني أثناء قتالهم للهنود الحمر عام ‪ ، 1763‬وكان المقاتلون من سكان‬
‫أمريكا الصليين قد أوشكوا على دحر الغزاة الوربيين ن وفي هذه الخطابات‬
‫يستأذن الفرنسيان لتلويث البطاطين والمناديل ببثور المصابين بالجدري‬
‫وتركها في الخيام قبل انسحابهم منها ليدخلها المقاتلون من الهنود الحمر‬
‫ويحصدهم الجدري ‪ ،‬وقد أعطى لهم قائدهم النجليزي الذن للقيام بهذا‬
‫العمل ‪ ،‬وهذه الخطابات محفوظة بالمتحف المريكي الذي أنشأته الجمعية‬
‫المريكية الميكروبيولوجية بواشنطن منذ عشر سنوات ‪ ،‬وتعتبر أقدم الوثائق‬
‫بهذا المتحف‬
‫وقد استخدم المريكيون نفس هذه الوسيلة في حربهم ضد النجليز سنة‬
‫‪ 1776‬في حرب التحرير وتأسيس الوليات المتحدة ‪ ،‬وفي عام ‪1915‬‬
‫استخدم اللمان ميكروب الكوليرا ضد القوات اليطالية‬
‫وأثارت هذه السلحة السخط بين الوربيين وقرروا حظر استخدام السلحة‬
‫البيولوجية بعد انتهاء الحرب العالمية الولى ووقعوا معاهدة جنيف سنة‬
‫‪ 1925‬ولم توقعها أمريكا‬
‫بعد ذلك بدأت المرحلة الحديثة من الحرب البيولوجية (‬
‫التحاد الماراتية ‪1981\4\16‬‬
‫) طائرات حربية وسفن مسلحة لتهريب المخدرات‬
‫عصابات المافيا تتسلح بأحدث السلحة ‪..‬‬
‫إلى جانب الغتيالت وعمليات الختطاف المستمرة والنهب والسرقات‬
‫‪120‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المسلحة التي تعصف بمجتمعات الغرب الوربي فإن ظاهرة تعاطي‬
‫المخدرات وخاصة في أوساط الشباب صارت تشكل خطرا حقيقيا يواجه تلك‬
‫المجتمعات ويهدد بنيتها بالتصدع والنهيار ‪..‬‬
‫إن تلك العصابات تمتلك الطائرات والسفن الحربية وأجهزة الرصد والمراقبة‬
‫الحديثة هذا إلى جانب العداد والتدريب والتسليح الكامل لعضائها الذين‬
‫يقومون بتلك المهمة الخطرة في مواجهة أجهزة المن ن وفرق مكافحة‬
‫المخدرات المختلفة التي تعترض طرقهم ‪( .‬‬
‫الخليج ‪1992\11\16‬‬
‫من مقال ‪ :‬إبراهيم محمود علي \ دبي‬
‫) حقائق مذهلة حول زراعة المخدرات في كولومبيا‬
‫تعتبر دولة كولومبيا مثال صارخا على خطورة المخدرات على الصعيد الدولي‬
‫…‬
‫المخدرات بمليين الطنان وأثمانها بالمليارات ومزارع شاسعة للكوكايين‬
‫ومصانع وقصور ويخوت وجيوش نظامية وأساطيل وطائرات ومطارات خاصة‬
‫وشبكة اتصالت وكتائب تدعي فرق الموت مدربة على الغتيالت ول يعييها‬
‫الوصول حتى لكبر رأس ‪ ،‬وقد قتل كارلوس جالن وهو مرشح للرئاسة فقد‬
‫أطلق عليه وابل من الرصاص وهو يلقي خطابا وسقط مضرجا بدمه أمام‬
‫آلف المستمعين ‪ ،‬ول تعجز هذه العصابات عن تجنيد أكبر رأس أيضا فقد‬
‫كان رئيس بنما السابق متورطا في تجارة المخدرات … وهناك عدد كبير من‬
‫الطائرات الخاصة ببارونات المخدرات تقوم بنقل الكوكايين من كولومبيا إلى‬
‫الوليات المتحدة وأوربا ويقودها أمهر الطيارين في العالم ‪..‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫وبارونات المخدرات توفرت لهم من المكانيات ما ل يتوفر لدول ذات سيادة‬
‫وتفوق ثرواتهم ميزانيات دول غنية ‪ ..‬ويعمل في خدمتهم ستون ألف مقاتل‬
‫وعشرة آلف مزارع وخمسة وعشرون ألف عامل في معامل الكوكايين‬
‫وخمسة آلف عامل في الكوكايين بالضافة إلى خبراء مختصين في الشئون‬
‫العسكرية والتصالت والصيدلة والزراعة والهندسة الوراثية ‪.‬‬
‫والراضي المزروعة بالمخدرات تفوق مساحتها مساحة بعض الدول …‬
‫وطابور العملء يشمل الوزراء والمرشحين للرئاسة وضباط الجيش‬
‫والشرطة والجيش والمخابرات …‬
‫وتجار السلح يزودون الحكومة بأسلحة فاسدة وبارونات المخدرات بالسلحة‬
‫الجيدة …‬
‫وفي إسرائيل أكثر من ‪ 800‬شركة تتولى تصدير السلحة السرائيلية إلى‬
‫السوق السوداء بالضافة لتصدير المدربين العسكريين إلى أعمال الرهاب‬
‫وحرب العصابات …‬
‫وغذا تجرا احد على البلغ عن بارونات المخدرات فالنتقام الكولومبي في‬
‫انتظاره ‪ ،‬وهو تعريف شائع يعني ‪ :‬أن فرق الموت تقتل الذين ابلغوا عنه ‪،‬‬
‫بعد ان يقتلوا بالترتيب ‪ :‬أمه ثم اباه ثم أبناءه ‪ ،‬ثم إخوته ‪ ،‬ثم أقاربه ‪.‬‬
‫ولكل جريمة تسعيرة كتسعيرة السلع الستهلكية ‪،‬وإذا كان السجين من‬
‫رجال البارونات يخرج من السجن بمكالمة تليفونية فالشرطة يقبضون رواتب‬
‫شهرية من البارونات ‪ ،‬وإذا لم يكن السجين من رجال البارونات ول يملك‬
‫ثمن خروجه فقد تذهب أمه أو أبوه لستعطاف أحد البارونات فيتصل البارون‬

‫‪121‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويأمر بإخلء سبيله وتقييد المبلغ المطلوب على حساب البارون ‪..‬‬
‫وقد حلت زراعة الكوكا محل زراعة البن في جزء كبير من المزارع‬
‫الكولومبية والوليات المتحدة تستورد الثنين ‪ ،‬وقد سئل مزارع عن سبب‬
‫زراعته الكوكا بدل من البن فقال ‪ :‬إنني أصدر كمية من الكوكايين بخمسمائة‬
‫دولر ونفس الكمية من البن بدولر واحد فأيهما أزرع ‪.‬‬
‫وفي تصريح رسمي لدونالد هاملتون رئيس مكافحة مخدرات أمريكا اللتينية‬
‫في واشنطن قال المسئول المريكي ‪ :‬إن بارونات الكوكايين أقاموا قواعد‬
‫لهم في أسبانيا ‪ ،‬وهولندا ونقلوا أحد معامل تصنيع الكوكايين إلى أسبانيا ‪،‬‬
‫وذلك لتوزيع الكوكايين في أوربا وهم الن قادمون إلى الشرق الوسط‬
‫وخاصة دول الخليج ‪( .‬‬
‫الهرام ‪ } 1992‬في اليوم السابق على مناسبة الحتفال بمرور ‪ 45‬عاما‬
‫على صدور قرار هيئة المم المتحدة بتقسيم فلسطين {‬
‫) المجتمع السري لرهاب المافيا ‪.‬‬
‫المافيا اسم يطلق على عصابات الجريمة المنظمة التي ظهرت في صقلية‬
‫وإيطاليا لول مرة عام ‪1657‬‬
‫وبدأت هذه العصابات في النتشار وذيوع صيتها منذ ذلك الحين وحتى الن ‪،‬‬
‫وإن كانت على هذا المدى الزمني الطويل تطورت واتخذت أشكال وصورا‬
‫غير تقليدية لتصبح وفقا لوصف التحقيق الواسع الذي أجرته مجلة‬
‫الكسبريس الفرنسية أخطر ما يواجه المن الفرنسي بصفة خاصة والوربي‬
‫بصفة عامة‬
‫وتكشف المجلة بالوقائع والخرائط الحجم المتضخم الذي بلغته هذه‬
‫العصابات والتي تعد في الواقع عائلت تنتمي بعضها لبعض بحكم صلة‬
‫النسب والقرابة ‪ ،‬وتمتد هذه العائلت من صقلية إلى الوليات المتحدة إلى‬
‫أمريكا اللتينية إلى كندا مرورا بالدول الوربية لتكون شكل هندسيا‬
‫أخطبوطي الضلع حيث وفقا لدستور هذه العائلت يتم تبادل المعلومات‬
‫والمصالح والتسهيلت وتيسير العمليات الجرامية التي تشمل كل أنواع‬
‫الجرائم تجارة السلحة والمخدرات والغتيالت والرقيق البيض ‪.‬‬
‫وترى المجلة أن نفوذ هذه العصابات أصبح من الخطر بمكان إلى حد بلغ أن‬
‫يتولى المناصب والمواقع الحساسة إما أعضاء منهم أو شخصيات تم شراء‬
‫ولئها ‪ ،‬وارتبطت مصالحها بمصالح هذه العصابات‬
‫وفي تطور شديد الغرابة تؤكد المجلة أن نفوذ عائلة من عائلت المافيا‬
‫الشهيرة والتي تبلغ ‪ 142‬عائلة على رأسها عائلة كوسا نوسترا الصقلية –‬
‫وصل إلى حد شراء مساحات شاسعة من أراضي صقلية واتخاذها على شكل‬
‫قلع يتم فيها تدريب وإعداد أعضاء العائلة الجدد من الصغار وحديثي السن‬
‫تحت سمع وبصر البوليس والسلطات اليطالية حيث نغض الطرف عن هذه‬
‫النشطة الرهابية بعد أن أحكمت هذه العائلة سيطرتها على مقدرات المور‬
‫إما بالغتيالت لكبار القضاة ورجال النيابة أو السياسيين وإما بالرشوة وتجنيد‬
‫صناع القرار لحسابها‪.‬‬
‫وعن هذا المجتمع السري يوضح التحقيق أن هذه العائلت معدة بحيث تدار‬
‫بقوة الدفع الذاتي في حالة الغياب المؤقت أو الدائم برئيس أو زعيم‬
‫العائلة ‪.‬‬
‫وأن هذا المجتمع ذو تسلسل في الشخصيات وأدوار محفوظة ومرسومة‬
‫بدقة وعناية وأن هذا المجتمع يعد كيانا شديد التماسك يتحرك في إطار من‬
‫الدقة والحكام حيث ل يترك شيئا للمصادفة أو الختيار ‪.‬‬
‫‪122‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وأن الصغار يعدون منذ نعومة أظفارهم على الطاعة والولء والمتثال للوامر‬
‫والستعداد للقيام بالمهام التي توكل لهم ‪ ،‬وان ذلك العداد يتم في إطار‬
‫قواعد صارمة حتى ل تتعرض العائلة للنقلب في حالة اختفاء أي فرد بسبب‬
‫القتل أو العتقال ‪.‬‬
‫)‪(9 /‬‬
‫والتطور الذي كشف عنه هذا التحقيق هو أن الجيل الجديد من عصابات‬
‫المافيا لم يعد من القتلة والمجرمين التقليديين بل إن معظمهم من خريجي‬
‫جامعات هارفارد وإكسفورد وغيرهما من أكثر الجامعات احتراما ويحصلون‬
‫على شهادات في مختلف التخصصات تمكنهم من الوصول إلى أعلى المواقع‬
‫والمراكز وذلك التطور يسير جنبا إلى جنب مع المسار التقليدي لهذه‬
‫العائلت للسيطرة على مقدرات الدول اقتصاديا وماليا عن طريق شراء‬
‫البنوك ‪ ،‬والشركات والمصانع الكبرى مما يتيح لهم حركة توجيه المسار‬
‫القتصادي لهذه الدول ‪ .‬وبالتالي السيطرة السياسية التي تسمح لهم‬
‫بإسقاط الحكومات أو على القل إرهابها ‪.‬‬
‫واشهر المثلة التي قدمها التحقيق حول عائلة نوسترا التي انتقمت من أحد‬
‫أعضائها بعد خيانة لها بأن أبادت أسرته من أطفال وأعمام وأخوال وكل من‬
‫هو على صلة نسب بهذه السرة ‪ ،‬حيث بلغ عدد ضحايا هذه العملية النتقامية‬
‫‪ 46‬فردا وطفل ‪ ،‬ثم قامت بقصف المنازل والحياء التي كانت تضم هذه‬
‫السر في اعنف عملية إرهابية تقوم بها عائلة مافيا في خلل العامين‬
‫الماضيين‪.‬‬
‫وفي ظل هذا التنامي المخيف لهذه العائلت من ذات الصلت المتشابكة‬
‫والمعقدة على امتداد دول العالم التي دخلت في نطاقها تركيا اقتنت هذه‬
‫العائلت احدث أنواع التكنولوجيا من أجهزة التنصت والتجسس وأحدث أنواع‬
‫السلحة ‪ ،‬والجديد والمذهل في عالم الرهاب ‪ ،‬وبذلك تحولت من عصابات‬
‫تقليدية إلى عصابات عالية الكفاءة والتدريب ‪ ،‬مستعدة لمواجهة أي حرب‬
‫ضدها ‪ ،‬وتتصاعد المخاوف في ظل هذه القوة الكاسحة لهذه العصابات بعد‬
‫أن أصبح وجودها في داخل فرنسا وألمانيا وسويسرا وهولندا وجودا ل‬
‫يستهان به والتي لم يعد من الممكن تطويقها خاصة مع اقتراب يناير ‪1993‬‬
‫حيث تفتح الحدود بين دول أوربا الثنتي عشرة بمقتضى اتفاق توحيد أوربا‬
‫ورفع حواجز الحدود ‪.‬‬
‫إن جيل عائلت المافيا الجديد صار من الشخصيات البارزة أو على القل‬
‫على صلت متميزة مع الشخصيات الحساسة ‪ ،‬وأصبحت سيطرتهم أمرا ل‬
‫يقبل الشك أو النكران ‪(.‬‬
‫الخليج ‪1997\11\11‬‬
‫) كينيدي ‪ ..‬زير نساء وصل إلى السلطة بمساعدة المافيا‬
‫كشف كتاب جديد عن حياة الرئيس المريكي الراحل جون كينيدي أنه كان‬
‫على صلة بعصابات المافيا اتي ساندته للوصول إلى السلطة ‪ ،‬كما أنه كان‬
‫شرها للغاية نحو النساء ‪ ،‬وزعم الكتاب " الجانب المظلم لكيلموث " لمؤلفه‬
‫الصحافي المريكي سيمور إم هيرش ان المافيا هي التي رجحت فوز كينيدي‬
‫في انتخابات الرئاسة عام ‪ ، 1960‬وبمجرد وصوله لكرسي الرئاسة رفض‬
‫شقيقه المحامي روبرت كينيدي فتح باب التحقيقات في الدلة التي قدمها‬
‫مكتب التحقيقات الفيدرالي " إف ‪ .‬بي‪.‬آي " حول وقوع تلعب في نتائج‬

‫‪123‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫النتخابات الرئاسية لكن أبرز ما زعمه المؤلف – الذي حصل على جائزة‬
‫بوليتزر للصحافة – حول علقات كينيدي هو تعرفه على صديقة " جيانكا "‬
‫أحد زعماء المافيا ‪ .‬وكان الشقيق الكبر لكينيدي جوزيف هو الوسيط في‬
‫التصال بالمافيا وهو الذي أقنع الممثل فرانك سيناترا بأن يلعب دور الوسيط‬
‫بين جون كينيدي وزعيم المافيا جيانكا خلل حملة الرئاسة عام ‪( 1960‬‬
‫الهرام في ‪1992\11\17‬‬
‫) صيحات الغضب في كنيسة انجلترا ‪ :‬منصب القسيس للرجال فقط‬
‫توالت ردود الفعل الغاضبة من قبل الجناح المحافظ في كنيسة انجلترا إثر‬
‫القرار التاريخي الذي اتخذته يوم الربعاء الماضي بالموافقة على أن يصبح‬
‫من حق النساء تولي منصب القسيسين ‪ ،‬وذلك منذ المرة الولى منذ‬
‫انفصالها عن البابوية في روما في أواخر القرن السادس عشر ‪ ،‬ولقد حذر‬
‫الجناح المحافظ الذي خسر التصويت على هذا القرار بفارق ضئيل للغاية من‬
‫أن هذا القرار يهدد وحدة الكنيسة بحيث إنها من الممكن أل تصبح ممثلة لكل‬
‫انجلترا ‪ ،‬ولقد بدأت مظاهر الشقاق تطفو على السطح بالفعل حيث هدد‬
‫عدد من قادة الكنائس الرئيسية بالنفصال عن الكنيسة الم التي تضم‬
‫مختلف الكنائس في المملكة المتحدة (‬
‫التحاد – وربما الخليج – ‪1997\12\21‬‬
‫) ازدهار تجارة الرقيق في اوربا‬
‫اهتم تقرير أعدته نائبة أوربية بعض الجهات بالوقوف وراء تصاعد ظاهرة‬
‫المتاجرة بالرقيق في بلدان التحاد الوربي‬
‫وذكر التقرير أن حجم هذه التجارة وصل إلى خمسمائة ألف فتاة وامرأة‬
‫يجلب معظمهن من دول التحاد السوفيتي السابق‬
‫ورفعت النائبة عن حزب العمال البريطاني سوزان واديكسيت إلى البرلمان‬
‫الوربي تقريرا عن ذلك يبين تصاعد حجم تجارة الرقيق خلل سنة واحدة‬
‫فقط بمقدار الضعف تقريبا علما أن الحجم الفعلي لهذه الممارسة ل يزال‬
‫خفيا‬
‫ونظرا إلى كون العقوبات المفروضة على تجارة المخدرات أقسى بكثير من‬
‫تلك التي يتعرض لها المتاجرون بالرقيق يتحول عدد متزايد من العقوبات‬
‫الدولية إلى التجارة بالرقيق‬
‫وقد رفع نواب المجلس الوربي بعد مناقشة هذه المشكلة طلبا إلى وزراء‬
‫الداخلية والعدل في دول التحاد الوربي من أجل اتخاذ الجراءات الملحة‬
‫والكفيلة بكبح جماح المتاجرين بالرقيق (‬
‫)‪(10 /‬‬
‫تم إلحاقه بمقال العنصرية‬
‫الهرام } مايو ‪{1992‬‬
‫) الشمال الغني يشتري الطفال من ألبانيا وكمبوديا ورومانيا‬
‫تم تهريب أكثر من مائة ألف طفل روماني خارج الحدود من خلل شبكات‬
‫متخصصة في تلك التجارة غير النسانية مستغلة الوضاع المتردية في البلد‬
‫ن هؤلء الطفال اتجه معظمهم للوليات المتحدة وكندا وأوربا الغربية‬
‫والغريب والمؤلم في نفس الوقت أن العديد من هؤلء الرضع تم بيعهم‬
‫مقابل بضائع وأجهزة مثل الثلجات وأجهزة الفاكس ‪.‬‬
‫وتضع كل من حكومتي ألبانيا وكمبوديا نموذج رومانيا وما حدث لطفالها من‬

‫‪124‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫عمليات تهريب وبيع خلل العامين الماضيين عقب ثورة عام ‪ 1989‬نصب‬
‫أعينها ‪.‬‬
‫أما دول امريكا اللتينية فإنها ما زالت تعاني من تلك الظاهرة غير النسانية‬
‫وبشكل مخيف حيث يتم اختطاف الطفال من ذويهم وشحنهم كالحيوانات‬
‫ليباعوا للشمال الغني ( تم إلحاقه بمقال العنصرية‬
‫الهرام ‪1990\2\17‬‬
‫) سويسرا تغسل اكثر بياضا‬
‫كتاب جديد بعنوان " سويسرا تغسل اكثر بياضا " لمؤلفه جان زجلر أستاذ‬
‫علم الجتماع بجامعة جنيف والنائب السابق في البرلمان السويسري أثار‬
‫ضجة كبيرة في الوساط السياسية والقتصادية الوربية نظرا لما يكشفه من‬
‫دور للبنوك السويسرية في غسيل الموال المخدرات الواردة من جميع أنحاء‬
‫العالم ويؤكد أن سويسرا أصبحت عاصمة غسيل أموال المخدرات في العالم‬
‫والتي يقدر المؤلف ارباحها بخمسمائة مليار دولر‬
‫ويقول زجلر أن البنوك السويسرية تقبل سنويا مليارات الدولرات الناتجة‬
‫عن تجارة المخدرات وتخرج هذه الموال بعد ذلك في صورة استثمارات‬
‫عقارية في باريس ونيويورك أو تظهر في بورصات طوكيو ولندن وشيكاغو ‪،‬‬
‫كما تستخدم في فتح اعتمادات طويلة الجل لشركات دولية كبرى فوق‬
‫مستوى الشبهات‬
‫ويشرح الكتاب التواطؤ الواضح للقائمين على البنوك السويسرية حيث تقبل‬
‫هذه البنوك في حساباتها مليين الدولرات يحملها أشخاص مجهولون في‬
‫حقائب سفر يدخلون بها إلى البنوك فتقبل هذه الموال السائلة دون سؤال‬
‫عن مصدرها ‪ ..‬بل إن البنوك السويسرية الكبرى لها أفرع بصالت الترانزيت‬
‫في مطارات مدن سويسرا الكبرى مما يتيح إيداع أية مبالغ في هذه البنوك‬
‫قبل المرور بالجمارك أو حتى بشرطة الميناء الجوي ‪( .‬‬
‫الخليج ‪1995\12\30‬‬
‫) غسيل الموال على أجندة الهموم الدولية‬
‫‪ 750‬مليار حجم تجارة الممنوعات‬
‫… وخطورة هذه الموال أنه في تحركها تحت واجهات مشروعة " شركات‬
‫ومرافق خدمات " تخلق تحالفا سريا بين أرباب الجريمة المنظمة وبعض‬
‫قطاعات المال والعمال ‪.. .‬‬
‫إن صور الجريمة المنظمة ومنها غسيل الموال أصبحت تكتسب شرعية‬
‫دولية في ظل التقدم الهائل الذي تشهده الن النظم المالية والمصرفية‬
‫واللكترونية العالمية ‪( ..‬‬
‫الخليج ‪1995\12\26‬‬
‫) ثمن الطفل الروسي جهاز كمبيوتر‬
‫تأتي روسيا على رأس الدول التي تتزايد فيها جرائم بيع الطفل ذكرت ذلك‬
‫صحيفة " أرجو مينتي آي فكتي " الروسية أمس الول ونقلت الصحيفة عن‬
‫ف ‪ .‬تيرغينيا رئيس قسم الطفولة بوزارة الخدمة الجتماعية قولها إن‬
‫عيادات الولدة الخاصة التي ظهرت في أوائل التسعينات كانت تبيع الطفال‬
‫لمن يرغب في التبني مقابل مائة ألف روبل للطفل وأن هناك حالت كثيرة‬
‫كان المسئولون في هذه العبادات يقدمون الطفال التي تمتنع أمهاتهم عن‬
‫أخذهم عقب الولدة كهدايا ثم ظهرت بعد ذلك الشركات التي تبيع الطفال‬
‫لمن يرغب في تبنيهم في الخارج‬
‫وذكرت الصحيفة الروةسية أنه تم في مدينة ساراتوف وحدها بيع سبعين‬
‫‪125‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫طفل رضيعا ‪ ،‬وفي فوردنيج يبلغ الحد الدنى لسعر الطفل المباع لمريكيين‬
‫‪ 160‬ألف دولر في حين باعت شركات أطفال إلى أمريكيين مقابل أجهزة‬
‫ألكترونية وكمبيوتر‬
‫وقالت الصحيفة إن المؤسسات الصحية تلجأ في بعض الحيان إلى إيهام‬
‫الوالدين بأن الطفل في حالة صحية الحيان إلى إيهام الوالدين بأن الطفل‬
‫في حالة صحية خطيرة حتى يتركاه بمستشفى الولدة ثم تقوم هذه‬
‫المؤسسات ببيع الطفال بعد ذلك ‪ ..‬مشيرة إلى أن أطباء إيطاليين اكتشفوا‬
‫حالت التزييف بعد الكشف على الطفال الذين بيعوا إلى إيطاليين ومعهم‬
‫شهادات طبية بأنهم في حالة صحية خطرة لكن الكشف أثبت أنهم في حالة‬
‫جيدة ‪.‬‬
‫وأضافت الصحيفة أن عملية البيع تنتهي باستخدامهم كعبيد وفي ترويج‬
‫المخدرات فيما يتم إجبار الفتيات على ممارسة البغاء ( تم إلحاقه بمقال‬
‫العنصرية‬
‫التحاد ‪1989\12\28‬‬
‫) حكاية رجل سرقوا عينيه‬
‫)‪(11 /‬‬
‫سافر الفنزويلي فرويلين جيمينز ‪ 43‬عاما إلى عاصمة بلده كراكاس باحثا‬
‫عن عمل ونزل ضيفا على بعض أصدقائه وفي المساء ذهب إلى حانة قريبة‬
‫وشرب كثيرا إلى أن غاب تماما عن وعيه وفي الصباح وجد نفسه في مركز‬
‫لرعاية المشردين وعندما أفاق من سكرته تحسس وجود عصابة على عينيه‬
‫وهنا ناداه أحد الشخاص بصوت ودود أنها عملية بسيطة وستكون بخير‬
‫ونصحه بعدم نزع العصابة ‪ ..‬ولكن أحد أصدقائه وكان من العاملين في‬
‫المركز أبلغه بالنبأ المحزن وقال له لن تبصر أبدا لقد نزعوا عينيك من‬
‫محجريهما وبسرعة نزع فرويلين العصابة عن عينيه ولكن كانتا بدون مقلتيهما‬
‫وصرخ لقد سرقوا عيني وانفجر باكيا ‪..‬‬
‫ويشار في هذا الصدد إلى أن تجارة العضاء البشرية تشهد رواجا كبيرا في‬
‫دول أمريكا الجنوبية وتديرها عصابات منظمة ولها من القوة والنفوذ بحيث‬
‫تستطيع إسقاط الحكومات ‪ ،‬والفارق الوحيد في حالة فرويلين أنه صرخ‬
‫ووجد من يسمعه ‪ ،‬أما الخرون فتعج بهم الطرقات(‬
‫الخليج ‪ 1993 : \12\10‬من تحقيق منى الحسيني‬
‫) تنظيم المجاعة في أوكرانيا ‪.‬‬
‫هلك أكثر من سبعة إلى عشرة مليين نسمة عام ‪ 1933‬بسبب المجاعة‬
‫التي نظمها ستالين ضد شعب أوكرانيا‬
‫لفهم السباب الحقيقية للمجاعة فقد اضطر التحاد السوفيتي خلل العوام‬
‫من ‪ 1933– 1930‬إلى تصدير كميات هائلة من الخبز للحصول على العملة‬
‫الصعبة الضرورية لتصنيع البلد كطريق وحيد للنهوض باقتصادها ‪.‬‬
‫…‬
‫لقد سرد بالتسكي‪ -‬رئيس الدائرة السياسية للحزب الشيوعي الوكراني –‬
‫في سجنه بعض أسرار المجاعة قائل ‪ " :‬كانت الدائرة السياسية الرئيسية‬
‫تقوم بتسجيل إحصائيات الموتى جوعا ‪ ..‬فقد بلغ عددهم خلل الشهر الربعة‬
‫الولى مليونين و ‪ 420‬ألف نسمة وعدد آكلي لحوم البشر ‪ 2500‬حالة ‪ .‬أما‬
‫من إبريل ‪ 1933‬فصاعدا توقفت عمليا الحصاء لنها أصبحت عمليا مستحيلة‬

‫‪126‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ ،‬ولم تستطع الدائرة السياسية الرئيسية بكل العاملين بها أن تلحق تسجيل‬
‫الوفيات ‪ .‬فمنذ بدايات إبريل ‪ 1933‬حتى نهاية العام شهدت أوكرانيا أبشع‬
‫أيام تاريخها ‪ .‬لقد عاش السكان على ما تسنى لهم إخفاؤه من الخبز عن‬
‫السلطات ‪ ،‬ثم شرعوا في التهام الكلب والقطط والعصافير والجرذان ‪،‬‬
‫وكانت أعداد غفيرة تزحف على بطونها للبحث عن البطاطس والشمندر في‬
‫الحقول التي كانت مغطاة بالثلوج حتى ذلك الوقت ‪.‬‬
‫جمعت رائيسا سوكولوفسكايا في كتابها " مجاعة عام ‪ 1933‬ذكريات من‬
‫بقوا على قيد الحياة بعد المجاعة ‪ ،‬وتقول الكاتبة في حديث خاص للخليج ‪" :‬‬
‫بدأ الطفال يموتون بشكل جماعي ثم تلهم المرضى والمسنون ‪ ،‬ثم أعداد‬
‫غفيرة ‪ ،‬حتى بدا كأن الشعب الوكراني كله سينتهي أثره ‪ .‬كان الناس‬
‫ينقرضون بكامل عائلتهم فل يبقى منهم أحد ‪ .‬وكانوا في البداية يفقدون‬
‫عقولهم من الجوع ثم ينتفخون …"‬
‫وطبقا للحصائيات " المتحفظة " بلغ عدد ضحايا المجاعة في أوكرانيا عام‬
‫‪ 1933‬سبعة مليين و ‪ 200‬ألف نسمة ‪ ،‬وهناك تقديرات أخرى تشير إلى‬
‫عشرة مليين نسمة ‪.‬‬
‫ولعله من المهم أن نعرف أنه لم تفقد دولة من الدول التي شاركت في‬
‫الحرب العالمية الثانية هذا العدد المروع من السكان المدنيين إنما فقدته‬
‫أوكرانيا بسبب الرقيق ستالين ‪.‬‬
‫…‬
‫والسؤال هو ‪ :‬هل كان من الممكن وقف المجاعة وبخاصة بعد أن أصبح‬
‫واضحا للسلطات السوفيتية أن عناصر الكولك والعناصر الخرى غير الكادحة‬
‫والقرى في اوكرانيا قد قهرت؟ ولو من أجل الحفاظ على البشر كقوى‬
‫عاملة وعلى تنظيم نظام الكلخوزات ؟‬
‫نعم كان هناك من الخبز في مستودعات التحاد السوفيتي ما يكفي ‪ ،‬وطوال‬
‫فترة المجاعة كان التحاد السوفيتي يصدر الحبوب إلى الخارج …‪..‬‬
‫لقد كانت الجثث مبعثرة في شوارع أوكرانيا ‪ ،‬لنهم عشرة مليين إنسان ‪،‬‬
‫فأين سيخفيهم القائد ولو منع الحديث عنهم ؟ ‪ ،‬وبرغم بشاعة الوضع إل أن‬
‫ديكتاتورية ستالين حققت هدفها فلم يظهر سطر واحد في أي صحيفة من‬
‫صحف التحاد السوفيتي عن المجاعة التي حولتها وسائل العلم إلى حماس‬
‫الكلخوزات السوفيتية في العمل والنتصار ضد العداء الطبقيين الكولك!!(‬
‫الهرام ‪1990\4\14‬‬
‫) بعد خمسين عاما ‪ ..‬موسكو تعترف بقتل ‪ 15‬ألف بولندي‬
‫لول مرة منذ ‪ 45‬عاما اعترف التحاد السوفيتي أمس بمسئوليته عن مذبحة‬
‫كاتين التي راح ضحيتها خمسة عشر ألف ضابط ومواطن بولندي وقد ذكر‬
‫راديو موسكو في إذاعته لهذا العتراف الصريح أن قوات البوليس السري‬
‫السوفيتية هي التي ارتكبت هذه المذبحة في عام ‪ 1940‬في منطقة كاتين‬
‫بغرب التحاد السوفيتي … وكانت السلطات السوفيتية تصر في الماضي‬
‫على أن القوات النازية هي التي ارتكبت هذه المذبحة (‬
‫الهرام ‪1990\1\25‬‬
‫) بعث القوميات يتحدى أمريكا‬
‫)‪(12 /‬‬

‫‪127‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يؤكد الكاتب الصحفي المريكي ويليام باف في كتابه الجديد " صحوة العالم‬
‫القديم نحو نظام عالمي جديد " ‪ :‬إن المبراطورية المريكية مثلها مثل‬
‫التحاد السوفيتي مهددة في الوقت الحالي بالنهيار السريع حيث إنها لم تكن‬
‫سوى ثمرة تسرع ومحاولة اقدم عليها المريكان نتيجة إحساس متزايد‬
‫بعظمة حضارتهم وقوميتهم ‪..‬‬
‫فالهزات العنيفة التي تعرضت لها الوليات المتحدة بداية بحرب فيتنام ثم‬
‫الثورة السلمية في إيران وتدهور العلقات مع دول أمريكا اللتينية دليل‬
‫قاطع على تزايد الشعور القومي في تلك البلد ‪ .‬وظهور نظريات ومعتقدات‬
‫جديدة تتواءم مع العقائد والثقافات التي تتميز بها كل أمة على حدة مما‬
‫يتناقض في الوقت نفسه مع الرؤية المريكية التي تقوم على أساس اتباع‬
‫المثال المريكي ‪ ( ..‬تم إلحاقه بمقال عن القومية‬
‫الخليج ‪1995 \12\12‬‬
‫) عباقرة ولكن لصوص‬
‫بعض العباقرة الذين يتحدث العالم عن عبقرياتهم بما يشبه النبهار لم يكونوا‬
‫عباقرة على الطلق وإنما أناس عاديون سرقوا عبقريات غيرهم ونسبوها‬
‫لنفسهم وبدوا أمام الناس في جلود غير جلودهم ‪ ،‬وثياب غير الثياب التي‬
‫يرتدونها ‪.‬‬
‫وحتى الن ما يزال الناس يعتقدون أن صموئيل مورس هو الذي اخترع‬
‫إشارة مورس التي تحمل اسمه ‪ ،‬بينما يقول المؤرخون أن مورس ل علقة‬
‫له بهذه الشارة التي فتحت أمام العالم عصر اللسلكي ومخترعها هو‬
‫مساعده ألفريد فيل ‪.‬‬
‫وقد كافأ مورس مساعده فيل بتعيينه في منصب قيادي في عالم التصالت‬
‫لكي يضمن سكوته‬
‫وعندما حاول مورس تسجيل اختراعه في أوربا والحصول على براءة‬
‫اختراع ‪ ،‬وجد صعوبة في ذلك ‪ ،‬فقد اكتشف أن الوربيين سبقوه إلى‬
‫الختراع بسنوات ‪ .‬وأن السير تشارلز ويتسون وشريكه ويليام كوك يمتلكان‬
‫شبكة التلغراف في لندن منذ عام ‪1840‬‬
‫ويقول المؤرخون إن تشارلز ويتسون ساهم في تطوير الفونوغراف الذي‬
‫يعتقد الناس أن توماس أديسون اخترعه عام ‪ .. 1877‬أما المخترع الحقيقي‬
‫للفونوغراف فهو ليون سكوت دومار تينفيك الذي ابتكر جهازا أطلق عليه‬
‫اسم الفونوغراف ولم يكن هذا الجهاز يعمل بإبرة وإنما وكل ما هنالك هو أن‬
‫أديسون استغل علقته في مكتب تسجيل الختراعات وسجل الختراع ‪،‬‬
‫باسمه ‪ ،‬ولم يستطع دومار تينيفيك أن يفعل شيئا‬
‫ونفس اللعبة لعبها اديسون بالنسبة للمصباح الكهربائي ‪ ..‬ويقول المؤررخون‬
‫إن المصباح الكهربائي من اختراع شخص بريطاني اسمه السير جوزيف‬
‫سوان ‪ ،‬وقد توصل إليه عام ‪ 1878‬ويقول المؤرخون إن أديسون سمع بخبر‬
‫هذا الختراع وسارع إلى إنشاء شركة للتصنيع الكهربائي وبدأت الشركة‬
‫بالعمل في أكتوبر ‪ 1880‬أي قبل شهر واحد من حصول سوان على ترخيص‬
‫لنشاء شركته التي أطلق عليها اسم " شركة سوان للمصباح الكهربائي "‬
‫وسجل الختراع باسمه‪ ،‬ولو عاد أديسون وسوان إلى الحياة هذه اليام‬
‫لشعرا بالذهول من الثورة التي أحدثها المصباح في حياتنا وسلوكياتنا‬
‫ويقول المؤرخون إن أليشاجراي وليس جراهام بل هو الذي اخترع جهاز‬
‫الهاتف ‪ ،‬وعندما ذهب إلى تسجيل اختراعه في مكتب براءات الختراعات‬
‫وجد أن ألكسندر جراهام بيل سبقه إليه بثلث ساعات ‪.‬‬
‫‪128‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ويقول المؤرخون إن الكسندر جراهام بل كان يسعى في مختبره إلى تطوير‬
‫جهاز كهربائي للصم وتشاء الصدف أن يسكب بيل بعض السيد على الجهاز‬
‫دون قصد منه ‪ ،‬فنادى على مساعده جراي يلتمس منه المساعدة فسمع‬
‫جراي صوت بيل عبر قطعة من المعدن موصولة بمغناطيس مثبت بشريط‬
‫إلى زجاجة السيد التي سكبها بيل ‪( .‬‬
‫الخليج ‪ : 1994\1\31‬من مقال إلياس سحاب‬
‫) اخلقيات القرن العشرين‬
‫‪ ..‬لكن نظرة تحليلية استرجاعية للمحطات الرئيسية في القرن العشرين‬
‫تؤكد أن هذا القرن بالذات قد انتج علقة عكسية بين التقدم العلمي والتقدم‬
‫الحضاري – الخلقي ‪ ،‬حتى يمكننا أن نقول إن أحداث القرن العشرين قد‬
‫جاءت تؤكد أنه كلما حققت البشرية تقدما علميا يتيح لها مزيدا من السيطرة‬
‫على قوى الطبيعة راحت تمارس زهوها بهذه السيطرة على حساب القيم‬
‫في حركة انحدار خلقي إلى أسفل ‪.‬‬
‫)‪(13 /‬‬
‫…‪.‬لقد ابتكرت الحضارة الغربية الحديثة … سلوكا في الحياة الفردية‬
‫والجتماعية والبشرية الدولية جوهره التزييف الكامل لكل القيم النبيلة‬
‫والرفيعة التي راكمتها الحضارة البشرية العامة منذ اقدم العصور وحتى يومنا‬
‫هذا ‪ ،‬أي منذ بدأ النسان أول مرحلة في الترقي والتمدن ‪ ،‬وصول إلى القرن‬
‫العشرين ‪ ،‬وهو سلوك يغلب الشكل على المضمون ‪ ،‬ويقيم معيارا لقياس‬
‫حضارة أي فرد وأي مجتمع وأي شعب قوامه الشكل الخارجي للسلوك بغض‬
‫النظر عن جوهر هذا السلوك ‪ ،‬بل حتى لو كان جوهر هذا السلوك مناقضا‬
‫لكل القيم والمثل الحضارية ‪ ،‬فليس مهما أن تقتل إنسانا ‪ ،‬المهم أن تكون‬
‫عندما تمارس عملية القتل نظيف الجسد والملبس هادئا مبتسما رقيق‬
‫الخطو ‪ ،‬ول بأس من أن تكون مرتديا لقفازات حريرية ‪ ،‬والفضل أن يكون‬
‫المسدس الذي تقتل به كاتما للصوت ‪ ،‬حتى ل يزعج صوته أحدا ‪ ،‬فإذا أمنت‬
‫لنفسك كمل هذه المظاهر الحضارية الشكلية فأنت إنسان متحضر ‪ .‬صحيح‬
‫أنك قاتل ولكنك قاتل متحضر ‪.‬‬
‫…‪.‬‬
‫وما قصص المافيا والفساد والرشوة وتجارة السلح الدولية وتجارة‬
‫المخدرات سوى نماذج صارخة وحية على هذه الزمة ‪ ،‬وما قصص جمعيات‬
‫الرفق بالحيوان التي تزدهر في مجتمعات أيديها ملطخة بجرائم سياسية‬
‫جماعية يذهب ضحيتها مئات اللوف من البشر ‪ ..‬سوى تعبير آخر عن هذه‬
‫الظاهرة‬
‫ويمكننا على سبيل المثال أن نتخيل عدد ومستوى الجرائم التي يمكن أن‬
‫تحاكم بها الدولة البريطانية أمام محكمة الحضارة النسانية – لو وجدت هذه‬
‫المحكمة – لو وجه إليها المدعي العام في هذه المحكمة لئحة بالتهامات عن‬
‫كل مأساة فردية أو جماعية نتجت عن مسئولية بريطانيا السياسية والخلقية‬
‫والقانونية في تأسيس دولة إسرائيل على أرض فلسطين العربية ‪(.‬‬
‫الخليج ‪ 21‬سبتمبر ‪1992‬‬
‫من مقال الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية بجامعة‬
‫المارات العربية المتحدة‬
‫) أمريكا ‪ :‬وهم الخارج وحقيقة الداخل‬

‫‪129‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أمريكا هي الن القوة العظمى الوحيدة باعتراف الصدقاء والعداء ‪،‬‬
‫المنبهرين والمنتقدين ‪.‬‬
‫العالم يعيش اللحظة المريكية ‪ ،‬وأمريكا تمارس سيطرة وزعامة مطلقة‬
‫على المجتمع الدولي وعلى النظام العالمي الجديد أو القديم …‪.‬‬
‫إن أمريكا التي تبدو قوية كل القوة من الخارج هي أيضا التي تبدو ضعيفة كل‬
‫الضعف من الداخل ‪ .‬أمريكا تبدو عظيمة من الخارج لكنها تبدو متهالكة‬
‫ومتضعضعة من الداخل ‪ ،‬أمريكا التي يتوهم البعض أنها القوة الوحيدة‬
‫القادرة على حفظ المن والسلم في العالم هي أمريكا العاجزة عن توفير‬
‫المن والمان والطمئنان في الداخل ‪ .‬أمريكا القوية لدرجة الستفزاز في‬
‫الخارج تبدو بائسة كل البؤس ولدرجة الستغراب في الداخل …إن أمريكا‬
‫بقدراتها النووية الراهنة قادرة أن تدمر الكرة الرضية وكل ما عليها ست‬
‫مرات متتالية ‪ ،‬فهي تملك أكثر من ‪ 25‬ألف رأس نووي ول زالت الدولة‬
‫الوحيدة التي تنفق سنويا ‪ 280‬مليار دولر على إنتاج وتطوير السلحة بكل‬
‫أشكالها وأنواعها } اليوم صارت أربعمائة مليار ‪ ،‬أي أكثر من مجموع ما‬
‫تنفقه دول أوربا مجتمعة { …‬
‫هذه القوة العسكرية والنووية التي لزالت تفرض زعامة أمريكا في الخارج ل‬
‫تعني شيئا في الداخل بل إن هذه القوة تنمو على حساب تراجع أمريكا من‬
‫الداخل ‪.. .‬‬
‫تراجع أمريكا يولد الرعب في الداخل خاصة وأن الرقام أخذت تؤكد تراجع‬
‫أمريكا من المركز الول إلى المركز الثاني والثالث والرابع وإلى العاشر‬
‫والعشرين وأحيانا إلى المركز ال ‪ 36‬بين الدول وخاصة بين الدول الصناعية‬
‫في مجالت الصحة والتعليم والقتصاد والموارد البشرية والنتاجية وسلسلة‬
‫أخرى من المؤشرات الحيوية لتقدم وتأخر الدول‬
‫وتقول الرقام والبيانات وخاصة الرقام والبيانات الرسمية المريكية أن‬
‫أمريكا أصبحت تستهلك أكثر مما تنتج ‪ ..‬ولم تكن أمريكا هكذا قبل عشرين‬
‫عاما ‪ .‬وأمريكا مديونة للخارج بأكثر من إجمالي أصولها بالخارج ‪ ..‬أمريكا‬
‫تعاني أكبر عجز في العالم والذي تجاوز ‪ 400‬مليار عام ‪ . 1991‬أما إجمالي‬
‫ديون أمريكا فقد حطم كل الرقام القياسية واصبح يزيد على ثلثة آلف مليار‬
‫دولر أي حوالي ثلثة أضعاف إجمالي الديون المترتبة على كل دول العالم‬
‫الخرى المتقدمة منها والنامية مجتمعة ‪.‬‬
‫هناك اليوم أكثر من ‪ 15‬مليون عاطل عن العمل ‪ ،‬أي بنسبة ‪ % 8‬من‬
‫إجمالي القوة العاملة ‪ ،‬وهذه النسبة هي العلى بين كل الدول الصناعية ‪.‬‬
‫‪ 64‬ألف مليونير يعيشون في أمريكا ن ونصف إجمالي عدد أصحاب البليين‬
‫هم من أمريكا ‪ ،‬هذا الغنى القتصادي ليس جديدا على أمريكا ن الجديد‬
‫اقتصاديا هو أن أمريكا أيضا فقيرة ‪ ،‬بل هي بمقاييس الفقير من أفقر الدول‬
‫الصناعية والمتقدمة ‪ ،‬حيث يبلغ عدد الفقراء أمريكا ‪ 30‬مليون فقير حسب‬
‫تعداد عام ‪ ، 1990‬إن عدد أغنياء أمريكا في تزايد وعدد الفقراء في تزايد‬
‫ويتضاعف عددهم بمعدلت أكبر من تزايد الغنياء ‪..‬‬
‫)‪(14 /‬‬
‫إن قلة تدرك عمق تراجع أمريكا الصحي والطبي إلى المراكز المتأخرة حتى‬
‫بمقاييس الدول المتخلفة ‪ .‬إن أمريكا هي الن الدولة رقم ‪ 14‬من حيث‬
‫معدل عمر الفرد في العالم ‪ ،‬اليابان هي الدولة الولى من حيث معدل عمر‬

‫‪130‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الفرد الذي يصل إلى ‪ 79‬سنة ‪ ،‬مقابل ‪ 75‬سنة بالنسبة لعمر الفرد في‬
‫أمريكا ‪ ،‬كذلك تراجعت أمريكا إلى الدولة رقم ‪ 13‬من حيث النفاق العام‬
‫على الصحة ‪ ،‬وهي الدولة الولى في العالم من حيث عدد المصابين باليدز ‪،‬‬
‫ومن حيث المصابين بمرض القلب ‪ ،‬ومن حيث المصابين بالسرطان‬
‫تراجع أمريكا في التعليم هو أكثر دللة من تراجعها في الطب والصحة ‪،‬‬
‫كانت أمريكا ولوقت قريب الولى في التعليم ‪ ،‬أما الن فقد أصبحت " أمة‬
‫في خطر " كما أكد تقرير التعليم الذي رفع للرئيس المريكي مؤخرا ‪ ،‬ويوجد‬
‫‪ 23‬مليون أمريكي ل يعرفون القراءة والكتابة إضافة إلى أربعين مليونا‬
‫آخرين يقرءون بصعوبة ول يجيدون الكتابة أصل ‪ .‬وقد تراجعت أمريكا إلى‬
‫الدولة رقم ‪ 17‬من حيث النفاق العام على التعليم ‪ .‬إن التراجع في التعليم‬
‫ربما هو أهم مؤشر ليس على التراجع الراهن ‪ ،‬بل على تراجع أمريكا في‬
‫المستقبل وخلل القرن القادم ‪ ،‬ول يبدو أن لدى أمريكا القدرات ول‬
‫المكانيات لوقف هذا التراجع في التعليم ‪.‬‬
‫وخلل السنوات العشر الخيرة أصبحت أمريكا هي الولى في العالم من‬
‫حيث استهلك المشروبات الكحولية والولى في العالم من حيث الدمان‬
‫على المخدرات حيث تستهلك ‪ %80‬من إجمالي المخدرات في العالم ‪،‬‬
‫ويتعاطى ‪ %60‬من الشباب في أمريكا المخدرات بشكل منقطع أو دائم ‪ ،‬إن‬
‫الستعمال المكثف للمخدرات يتسبب في خسارة قدرها ‪ 60‬مليار دولر‬
‫سنويا للقتصاد المريكي ‪.‬‬
‫خلل عقد الثمانينات ارتفع بشكل ملحوظ عدد حالت الطلق وأصبحت‬
‫أمريكا الدولة الولى من حيث عدد السر الحادية‬
‫حالت القتل والعتداء والسرقة والغتصاب والغش في تزايد مذهل‬
‫والسجون المريكية فاضت بالمجرمين وزاد عدد السجناء ‪ 3‬مليين سجين‬
‫في عام ‪ ،1991‬ويحمل ‪ % 85‬من الشعب المريكي سلحه الخاص للدفاع‬
‫عن نفسه ‪ ،‬وأصبح ‪ % 50‬من الشعب المريكي يقع ضحية لتفشي الجريمة‬
‫وأمريكا هي الدولة الولى في العالم من حيث عدد الغتيالت الذي ارتفع إلى‬
‫‪ 22‬ألف حالة اغتيال خلل عام ‪1991‬‬
‫كذلك أصبحت أمريكا هي الدولة الولى في العالم من حيث حالت الغتصاب‬
‫‪ ..‬بحيث إن ‪ %21‬من كل النساء في أمريكا يتعرضن للغتصاب ‪ ،‬وبخاصة‬
‫في الجيش المدن المريكية تعاني من الفلس والتلوث والزدحام والجرام‬
‫والختناق‬
‫عن كاليفورنيا وهي في حد ذاتها سابع أكبر وأضخم اقتصاد في العالم‬
‫واقتصادها بحجم اقتصاد فرنسا ‪.‬وهي تعاني حاليا من تدني الخدمات وترهل‬
‫الدارة وتفاقم المشكلت العنصرية ومن انحلل أخلقي متفاقم ‪ ،‬وتعيش‬
‫أعلى نسبة بطالة وإجرام وتعاطي مخدرات و شذوذ بين كل الوليات ‪ ،‬ويفكر‬
‫سكانها بتقسيمها إلى ثلث وليات مستقلة بعضها عن بعض ‪ ،‬وقد أنهت‬
‫المخطط العام للنقسام ‪ ،‬وهي تضع الن اللمسات الخيرة على اتفاقيات‬
‫الحدود والمعاهدات القتصادية ‪ ،‬وهو مؤشر للمستقبل بالنسبة لمريكا … (‬
‫الشعب اللكترونية‬
‫من مقال هشام الناصر بعنوان ) قراءة في مقال هيكل ‪ ( 3‬بتاريخ سبتمبر‬
‫‪2003‬‬
‫عن القيم التي تم بها تكوين الوليات المتحدة‬
‫)‪ -‬البداية كمستعمرة إنجليزية‪ ،‬ثم النفصال أو قل الستقلل )‪1776‬م(‪،‬‬
‫>>والشيء الظريف انه قد جاء إعلن الستقلل الذي نادى بالحرية‬
‫‪131‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والمساواة ‪ ،‬بوصف الهنود بالمتوحشين الذي ل يعرفون الرحمة ‪،‬‬
‫والمعروفين بحبهم لشعال الحروب ‪ ،‬وارتكاب المجازر <<‬
‫‪ - 2‬جورج واشنطن )‪ ،(1779‬يكلف جيشه بتدمير مجتمع وحضارة قبائل‬
‫اليروكواس‪ ،‬وهما مجتمع وحضارة متقدمان نسبيا بمقاييس هذا الزمن‪.‬‬
‫‪ – 3‬أول دستور للمريكان في عام )‪1789‬م(‪ ،‬ولم تكن تتجاوز ‪ 13‬ولية‪.‬‬
‫‪ – 4‬بداية التوسع كان فيما حولها )بالقارة المريكية الشمالية(‪ ،‬وتمكنت من‬
‫ضم العديد من المناطق الخارجية‪ ،‬وهيمنت علي الجزء الكبر من القارة‬
‫ومعظم مصادر الثروات الطبيعية‪.‬‬
‫‪ (1835 – 1800) – 5‬تاريخ إبادة الهنود الحمر‪ ،‬وفيها تم القتل الجماعي‬
‫للقبائل ثم تهجير الباقيين من حوض المسيسبي‪ ،‬في ظروف تهجير وإسكان‬
‫أشبه بعمليات التهجير الهتلرية )جاءت لحقا في الحرب العالمية الثانية(‪.‬‬
‫والجدير بالذكر أن المقاومة الهندية المسلحة لم تتوقف إل بعد ارتكاب‬
‫مجزرة وونددني عام ‪.1890‬‬
‫‪ – 6‬بداية الحساس بالقوة والتحدي تمثل فيما يسمي )بمذهب مونرو ‪-‬‬
‫‪ ،(1823‬وهو إعلن الرئيس "مونرو" الهيمنة التامة علي بلدان القارة‬
‫المريكية‪ ،‬شاملة اللتينية‪) ،‬حق الحماية المنفردة وحق التدخل في شئون‬
‫دول القارة(‪ ،‬وتحذير الدول الوربية من أي محاولة للتدخل )والشارات‬
‫واضحة لسبانيا وانجلترا وفرنسا(‪.‬‬
‫‪ – 7‬الحرب الهلية )‪ ،(1865 – 1861‬وتقدر الخسائر بأكثر من نصف مليون‬
‫قتيل‪ ،‬الوحدة الدامية ‪ ..‬مازالت ذكراها في مخيلة التاريخ والمريكان!!‬
‫)‪(15 /‬‬
‫‪ – 8‬ولية ماكنلي )‪ ،(1901– 1897‬ثم تيودور روزفلت )‪،(1909 – 1901‬‬
‫شملت الحروب ضد )المبراطورية السبانية(‪ ،‬والستيلء علي مستعمراتها‬
‫)كوبا‪ ،‬بورتريكو‪ ،‬الفلبين(‪ ،‬وترسيخ مبدأ مونرو‪>> ،‬وعن هذه الفترة كتب أ‪.‬‬
‫وايت الصديق الحميم لروزفلت قائل‪ :‬انه عندما استسلم السبان في كوبا‬
‫وقمنا بالستيلء على بورتوريكو والفلبين انتقلت أميركا إلى الطريق المؤدية‬
‫إلى الزعامة والهيمنة العالمية<<‬
‫‪ – 9‬الحرب العالمية الولي )‪ ،(1918 – 1914‬لم تهب أمريكا لنجدة الحلفاء‬
‫الوربيين إل بعد أن أوشكت الحرب علي نهايتها )‪ ،(1917‬وُأنهكت القوات‬
‫المحاربة تماما‪ ،‬ولم تبذل جهدا كبيرا لنيل ميراث المبراطورية العثمانية أو‬
‫القيصرية الروسية أو اللمانية‪ ،‬وأكتفت بأطنان الذهب‪ ،‬من اتفاقيات‬
‫التعويض بمؤتمر فرساي‪ ،‬تمهيدا لجولة لحقة آتية !!!!! )نظرة استقراء من‬
‫مقدمات دراسة صراع المبراطوريات القديمة في ذلك الوقت‪ ،‬وحال‬
‫المستعمرات(‪ .‬وكمعلومة إضافية‪ ،‬فإن فرنسا تكبدت مليون ونصف قتيل‪،‬‬
‫وألمانيا أكثر من مليون وسبعمائة ألف قتيل‪ ،‬أما خسائر المريكان فلم تتعد‬
‫بضع العشرات من اللف‪ .‬واشتراكها كان رمزيا‪ ،‬ورغم هذا حصدت من‬
‫التعويضات ما فاق الخريين‪ ،‬ومن ذهب خالص ل أشياء عينية!!‬
‫‪ – 10‬فترة الرخاء القتصادي‪ 1920) ،‬ـ ‪ ،(1933‬تواكب مع نمو نشاط‬
‫عصابات المافيا المتآمرة مع أجهزة الشرطة من خلل قانون منع الخمور‬
‫الذي صدر عام ‪ ،1919‬والذي ازدهرت من خلله الحانات غير القانونية‪،‬‬
‫والملهي وبيوت الدعارة السرية ونشاطات مهربي الخمور‪.‬‬
‫‪ - 11‬إجراءات كبح الهجرة إلى الوليات المتحدة‪ 1921) ،‬ـ ‪ ،(1924‬وازداد‬

‫‪132‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫نشاط عصابات الكوكلكس كلن‪ ،‬ناشرة الرعب من جديد في مناطق‬
‫الجنوب‪.‬‬
‫‪ - 12‬لم يتدخل المريكيون مباشرة ضد هتلر إل في يونيو ‪ ،1944‬عندما كان‬
‫يعاني من هزيمته الولى في يناير ‪ ،1944‬حيث تحطم جيشه في ستالينغراد‪،‬‬
‫بعد أن خسر ‪ 400‬ألف جندي بينهم ‪ 140‬ألف أسير‪) .‬لحظ التماثل مع ما‬
‫سبق أن فعلوه في الحرب العالمية الولي ‪ ،‬مذكورة بالنقطة رقم ‪- (9‬‬
‫>>من فظائع المريكان‪ :‬قصف مرعب على التجمعات السكانية المدينة‪،‬‬
‫أثناء أعمال النزال‪ ،‬راح ضحيته ‪ 570‬ألف قتيل و ‪ 800‬ألف جريح من‬
‫المدنيين ‪ .‬قصف درسدن ‪ 135‬ألف قتيل مدني‪ ،‬على الرغم من أن الزحف‬
‫الروسي كان قد تجاوز المدينة‪ ،‬التي لم تعد لهذا السبب تشكل هدفا<<‬
‫‪ – 13‬عام ‪ ،1945‬هاري ترومان يصدر أوامره بإلقاء القنبلة الذرية علي‬
‫هيروشيما‪ ،‬وفي أعقابها نجازاكي‪ ،‬مقتل وتشويه مئات اللف من المدنين‪،‬‬
‫إضافة للحيوانات وحتى الحشرات‪ ،‬وتدمير المباني والبنية التحتية واستمرار‬
‫هزمت بالفعل في‬
‫أخطار الشعاع لسنوات طوال‪ ،‬رغم أن اليابان كانت قد ُ‬
‫المعارك التقليدية‪ ،‬وكان المبراطور الياباني يتباحث بالفعل مع بعض الدول‬
‫الوسيطة حول الستسلم‪>> .‬في تصريحات وتحليلت لحقة‪ ،‬أتضح أن‬
‫الغرض الساسي كان يتمحور حول إرهاب المعسكر الشرقي!!‪ ،‬وإبراز القوة‬
‫النووية المريكية للعالم أجمع<<‬
‫‪ – 14‬ومازلنا مع ترومان‪ ،‬حيث صادق علي تأسيس دولة إسرائيل عام ‪1948‬‬
‫على أساس إنها دولة قائمة على التسامح والعيش المشترك بين اليهود‬
‫والمسيحيين والمسلمين‪ .‬لكنها تحولت إلى دولة طائفية عرقية ل شيء فيها‬
‫للمسلمين والمسيحيين‪>> .‬الختيار المريكي لسرائيل لتكون مندوبة‬
‫)عميلة( لها بمنطقة الشرق الوسط‪ ،‬له قصة طريفة بطلها فرانكلين‬
‫روزفلت وثلث من زعماء ألمنطقه )مصر‪ ،‬السعودية‪ ،‬تركيا(‪ ،‬نأمل سردها‬
‫في مقالت قادمة<<‬
‫مث َ‬
‫ل إلقاء القنابل الذرية )المحدوة نسبيا بمقاييس هذه اليام – توازي‬
‫‪َ – 15‬‬
‫‪ 20‬ميجا طن ‪ ،(TNT‬علي هيروشيما ونجازاكي‪ ،‬نقطة تحول في الفكر‬
‫السياسي المريكي وعقيدته القتالية‪ ،‬وذلك بكونه استخداما للقوة المفرطة‬
‫كاسحة التدمير‪ ،‬لسرعة إنهاء الصراع‪ ،‬وحفظ أرواح الجنود المريكان‪،‬‬
‫والقضاء الجذري علي الخصم مما يعيق عملية )العودة للصل( ‪،Recovery‬‬
‫في غياب خطورة النتقام أو الرد بالمثل !!‪ ،‬وقبول المجتمع الدولي )ظاهريا(‬
‫للتبرير المريكي – عن خوف أو تواطؤ!‪ .‬وبذلك انطلقت اللة العسكرية‬
‫مدمرة للعدو والمنة لها !!‪ ،‬بإتباع أسلوب‬
‫مفرط للقوة ال ُ‬
‫بالستخدام ال ُ‬
‫القصف الجوي والصاروخي )دون التحام مباشر( وبكافة أنواع أسلحة التدمير‬
‫الشامل )البيلوجية‪ ،‬الكيماوية‪ ،‬النووية والشبة نووية(‪،‬‬
‫ومن المثلة )بدول العالم خارج المنطقة(‪:‬‬
‫كوريا )‪ ،(1953‬وجواتيمال )‪ ،(1954‬واندونيسيا )‪ ،(1958‬وكوبا )‪،(1959‬‬
‫والكونغو )‪ ،(1964‬وبيرو )‪ ،(1965‬ولوس )‪ ،(1966‬وفيتنام )‪1961‬ـ‬
‫‪ ،(1973‬وكمبوديا )‪ ،(1969‬وجرينادا )‪ ،(1983‬والسلفادور )‪،(1983‬‬
‫ونيكاراجوا )‪ ،(1984‬وبنما )‪ ،(1989‬والصومال )‪ ،(1993‬ويوغوسلفيا )‬
‫‪ ،(1999‬وأفغانستان )‪.(2001‬‬
‫أما الدول العربية‪ ،‬أو قل دول المنطقة الشرق أوسطية‪ ،‬فكان )حظها(‬
‫كالتي‪:‬‬

‫‪133‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(16 /‬‬
‫أ ‪ -‬الدعم التقني لما ُيسمي بالحرب اللكترونية )وكانت حديثة في تلك اليام‪،‬‬
‫ول نبالغ إن قلنا أنها كانت ُتماثل استخدام السلح النووي علي اليابان(‬
‫للقوات السرائيلية في حرب )‪ – (1967‬السفينة ليبرتي‪ ،‬والمعامل‬
‫اللكترونية الجوية الطائرة ) بواسطة طائرات ستراتكوزر العملقة(‪.‬‬
‫ب – الدعم اللوجيستي لسرائيل في حرب )‪ ،(1973‬وفتح مستودعات‬
‫السلحة والذخائر )منطقة أوربا والمتوسط( لتعويض خسائرهم ولتحقيق‬
‫التفوق الكمي والنوعي علي القوات العربية )مصر وسوريا(‪ ،‬إضافة لدعمهم‬
‫بالطيارين )تحت ادعاء أنهم متطوعون يهود(‪ ،‬والخطر هو معلومات استطلع‬
‫القمار الصناعية ونتائج تحليلها والتي مكنت العدو السرائيلي من إحداث‬
‫)ثغرة الدفرسوار(‪.‬‬
‫ج – غزو ريجان للبنان )‪ ،(1983‬ثم هروبه كالجبان‪ ،‬بعد العملية الفدائية‬
‫والتي قامت بها فتاة عربية لبنانية!!‪.‬‬
‫ء – ليبيا )‪ ،(1986‬إيران )‪ ،(1987‬السودان )‪.(1998‬‬
‫هـ – حرب العراق الولي )‪ ،(2001 – 1991‬ثم الغزو والحتلل )‪.(2003‬‬
‫اهـ (‬
‫الخليج ‪ ) 10\13‬؟؟ (‬
‫من مقال الدكتور محمد عبد الله الركن‬
‫)مع التطور التقني والعلمي الهائل الذي تسارع في العقود الخيرة من القرن‬
‫العشرين فإن أعدادا كبيرة من الغربيين بدأت تتجه إلى السماء بحثا عن ملجأ‬
‫أو مخرج من الهوة السحيقة التي تردت فيها الشخصية الغربية‬
‫فاللتحاق بمجموعات جادة أو عبثية والنضمام على مجموعات تنسب إلى‬
‫مذاهب شرقية وثنية لها تفسيراتها الفلسفية المفرطة في الرمزية والتصوف‬
‫أو مجموعات نصرانية متطرفة في تفسيراتها للعقيدة النصرانية والكتاب‬
‫المقدس ما هو إل ردة الفعل التي بدأ الجيل الجديد من شباب الغرب في‬
‫ممارستها تجاه الحياة الدنيوية المادية التي غرق فيها جيل الستينات‬
‫والسبعينات …‬
‫والوليات المتحدة مرتع خصب لمثل هذه الفكار والمحاولت الغيبية التي‬
‫أثرى من ورائها العديد من المشعوذين ‪ ،‬ولقد أفردت مجلة النيويورك‬
‫المريكية في عددها الصادر في ‪ 15‬سبتمبر أيلول ‪ 1997‬صفحة لستقصاء‬
‫المحاولت التي بذلها المتنبئون المريكيون لتحديد موعد نهاية العالم وبدء‬
‫يوم القيامة ‪ .‬وتتلخص هذه التنبؤات – حسب الصحيفة والمقال – في‬
‫المواعيد التالية ‪ ) :‬نزول عيسى عليه السلم بين مارس عام – ‪-1843‬‬
‫ومارس عام ‪ ) - ( 1844‬بداية معركة ارمجدون ‪ ) ( 1918 - 1874 :‬هبوط‬
‫إبراهيم ويعقوب عليهما السلم لقيادة العالم ‪-1940 - (1925 - 1920‬‬
‫‪ ، 2006 – 2000-1975‬ومن كثرة التوقعات والتنبؤات الفاشلة التي مرت‬
‫في التاريخ الغربي خصوصا المريكي أعد الدكتور جي جوردون ميلتون –‬
‫أستاذ الديانات بجامعة كاليفورنيا بسانتا بربارا كتابا سماه " موسوعة نهاية‬
‫العالم " يلحق فيه تلك التوقعات والتنبؤات على مر العصور ‪ ،‬ومن أطرف ما‬
‫أورده ميلتون في كتابه أن طائفة دينية ذكرت لتباعها بعد فشل نبوءتها‬
‫بانتهاء اجل العالم بأن النهاية قد حلت ولكننا لم نلحظها !!‪( .‬‬
‫الخليج ‪ \15‬اكتوبر ‪1995‬‬
‫من مقال للسيد إبراهيم محمود علي \ دبي بعد أن عدد إيجابيات هذه‬

‫‪134‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الحضارة ‪:‬‬
‫) هذه واجهة الصورة بيد أن الخلفية مفزعة وقاتمة قاتمة‬
‫فالحضارة الغربية حضارة مثقلة الضمير ‪ ..‬قامت على جسر من الجثث ‪..‬‬
‫ونهر من الدم ‪ ..‬وجبل من الجماجم لثلثة قرون خلت‬
‫فقد دخل كولمبوس إلى القارة المريكية مسلحا بالمدافع والبارود وبكل‬
‫أطماع النسان الوربي وغروره ‪ ،‬وقامت البولدوزرات بإنشاء حضارة غربية‬
‫في العالم الجديد ‪ ..‬جارفة في طريقها الهنود الحمر أصحاب البلد الصليين ‪.‬‬
‫ولم تقف أطماع الرجل البيض عند حد ‪,,‬اصل الغزاة الوربيون زحفهم‬
‫جنوبا ‪ ،‬ودخلوا آسيا ‪ ،‬وأفريقيا ‪ ،‬وبدأ عهد الستعمار والنهب المنظم ‪،‬‬
‫والسرقات الموصوفة لثلثة قرون متصلة ن واصبح جنوب العالم مسرحا‬
‫لكبر عملية سطو مسلح في التاريخ ‪ ،‬وتحول العالم الثالث إلى وكالة من‬
‫غير بواب ‪ ،‬وتحولت ثرواته إلى مال سائب ‪ ،‬وتحولت شعوبه إلى أقنان ‪،‬‬
‫يزرعون القمح ول يأكلونه ‪ ،‬ويحصدون البن ول يشربونه ‪ ،‬ويقطفون القطن‬
‫ول يرتدونه ‪ ،‬ويصيدون اللؤلؤ ول يتقلدونه ‪ ،‬وينتجون النفط ول يستهلكونه ‪،‬‬
‫ويصدرون العاج ول يستخدمونه ‪.‬‬
‫وظلت العلقة بين الستعمار ومستعمراته كالعلقة بين العلقة والدم ‪ ،‬وبين‬
‫الذئب والشاة ‪ ،‬وبين المرابي والمدين ‪ ،‬وظلت الهوة بين العالم الول‬
‫والثالث تتسع بوتيرة لنهائية ‪ ،‬واستمرت المعادلة بين الشمال والجنوب‬
‫ككفتي الميزان كلما ارتفع سكان الشمال إلى أوج الحضارة والغنى انحدر‬
‫سكان الجنوب إلى حضيض التخلف والفقر ‪.‬‬
‫)‪(17 /‬‬
‫والديموقراطية في الغرب ليست ديموقراطية مطلقة ولكنها محددة ومفصلة‬
‫على مقاس السلطة ‪ ،‬والحربة هناك هي حرية القول ل حرية الفعل ‪ ،‬وحرية‬
‫التعبير ل حرية التغيير ‪ ،‬ففي الدول الديموقراطية الغربية تستطيع لن تكتب‬
‫كل شيء دون أن تغير أي شيء ‪ ،‬ففي حديقة هايدبارك هاجم ألوف الخطباء‬
‫الستعمار وظلت بريطانيا دولة استعمارية إلى يومنا هذا ‪ ،‬ول تزال هونج‬
‫كونج مستعمرة حتى كتابة هذه السطور ‪ .‬وهاجم ألوف الكتاب والخطباء‬
‫والمفكرين الستغلل والرأسمالية والعنصرية والطبقية وظلت هذه المور‬
‫قائمة وراسخة في المجتمع الغربي ‪ .‬فاية حرية هذه وأية ديموقراطية ؟‬
‫وأية حضارة تلك التي تلقي بمليين الطنان من القمح في البحر ‪ ،‬حتى ل‬
‫يهبط سعره ‪ ،‬مما يدل على أن سعر القمح أهم من حياة مليين الجياع في‬
‫مشارق الرض ومغاربها ‪.‬‬
‫إن الحرية في الغرب للستهلك المحلي فقط ‪ ،‬ففي بلدهم ينادون بالحرية‬
‫للمرأة ‪ ،‬أما في مستعمراتهم فيصادرون حرية الرجل ‪.‬‬
‫والقانون الغربي يحظر قتل شخص ويتجاوز عن قتل مئات اللوف في‬
‫هيروشيما وفي يوم واحد ‪ .‬وهذا القانون يحظر سرقة ثوب ويتجاوز عن‬
‫سرقة كل حقول القطن في العالم الثالث ‪ ،‬ويحظر سرقة حلية ويمر مر‬
‫الكرام على سرقة كل مناجم الذهب في جنوب أفريقيا ‪ ،‬وكل مناجم الحديد‬
‫في بقية مستعمراتهم ‪.‬‬
‫أما عن قواعد الذوق والتيكيت فحدث ول حرج ‪ ،‬فالجنتلمان الوربي ل يفتح‬
‫خزين ملبسه دون استئذان رغم أنهم فتحوا خزائن العالم الثالث على‬
‫مصاريعها ونهبوها دون حسيب أو رقيب ‪ ،‬ول يدخلون حتى بيوتهم دون‬

‫‪135‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫استئذان رغم أنهم دخلوا جنوب العالم من أطرافه الربعة واستعمروه لثلثة‬
‫قرون من الزمان ‪ .‬ول يغادرون مطمعا دون أن يدفعوا قائمة الحساب رغم‬
‫انهم غادروا العالم الثالث بعد قرون من السرقات الموصوفة دون أن يدفعوا‬
‫قائمة الحساب ‪ .‬وقوانين النظافة تحظر إلقاء النفايات في الشارع ول بأس‬
‫من إلقاء النفايات النووية في العالم الثالث ‪.‬‬
‫والتطور الصناعي سلح ذو حدين ‪ ،‬فقد اخترع الغربيون مال يحصى من‬
‫المنتجات الصناعية لخير البشرية ورفاهيتها وفي التجاه المضاد اخترعوا‬
‫أدوات التدمير والقنابل النووية والنشطارية والفوسفورية والفراغية‬
‫والرتجاجية ‪ ،‬وقنابل النيوترون التي تقضي على النسان وتبقي على البنية‬
‫مما يدل على أن النسان ل قيمة له في عرف حضارة السمنت والخرسانة ‪.‬‬
‫وجين نضع الحضارة الغربية تحت المجهر وتتمعن فيها على الصعيد المادي‬
‫والمعنوي نجد أن هذه الحضارة قد قدمت للنسان الغربي كل احتياجاته‬
‫المادية أما الجانب المعنوي فقد سقط سهوا أو اسقط عمدا والعتبارات‬
‫الخلقية ل محل لها من العراب‬
‫وحين يتحول المجتمع إلى غابة ويتحول أفراده إلى قطيع من اسماك القرش‬
‫كل واحد ينشب أنيابه في لحم الخر بأنانية مطلقة النظير ‪ ،‬ويصبح العالم‬
‫حلبة سباق ل يعيش فيها إل السرع والقوى والطول نفسا وتنقطع الصلت‬
‫النسانية وتنفصم عرى كل الروابط ويزول التراحم والبر وصلة الرحم ويقطع‬
‫الرجل ذوي رحمه ويعق أبويه ‪ ،‬ويتنازل عن كل القيم ويدوس على كل‬
‫المثاليات والفضائل في سبيل مصالحه المادية يغدو الكون جحيما ‪ ،‬يستحيل‬
‫النسان إلى وحش شعاره أنا ومن بعدي الطوفان‬
‫وفي هذا المجتمع العابث المنساق إلى حتفه يصل النسان إلى حافة اليأس ‪،‬‬
‫وليس أدل على ذلك من الرتفاع المذهل في معدلت الجريمة والجنون‬
‫والنتحار والدمان ‪ ،‬ويذكر أن أعلى نسبة للنتحار في أوربا تقع في أكثرها‬
‫ازدهارا كالدول السكندنافية ‪ ،‬وهذا المؤشر الخطير يكشف عن بداية وعي‬
‫النسان الغربي بعبثية وجوده واستحالة تحقيق حياة هانئة للنسان بالمعادلة‬
‫المادية وحدها (‬
‫)‪(18 /‬‬
‫حضارتنا في عيون الغربيين ‪ /‬د‪.‬عبد المعطي الدالتي‬
‫"ل يمكن أن نجد دينا ً يحتل العلم والمعرفة فيه محل ً بارزا ً كما كان المر في‬
‫السلم"‬
‫ كونستان جيورجيو –‬‫تميزت الحضارة العربية السلمية بغايتها الربانية ‪ ،‬ورؤيتها النسانية ونزعتها‬
‫العالمية ‪ ،‬ونظرتها الشمولية ‪ ،‬وفكرتها الوسطية ‪ ،‬وصبغتها الخلقية ‪ .‬وهذه‬
‫الحضارة هي الوحيدة في التاريخ التي وصلت الدنيا بالخرة ‪ ،‬وربطت السماء‬
‫بالرض ‪ ،‬وآخت بين العقل والقلب ‪ ،‬ومزجت المادة بالروح ‪ ،‬وأرضت الفرد‬
‫والمجتمع ‪ ،‬ووازنت بين الحقوق والواجبات ‪ ،‬وجمعت بين الواقع والمثال ‪..‬‬
‫حدت بحق بين الثنائيات ‪ ،‬وأخرجت منها شرابا ً خالصا ً سائغا ً للشاربين ‪.‬‬
‫لقد و ّ‬
‫وفيما يلي أنقل شهادات غربية منصفة في حضارتنا انُتزعت من أقلم‬
‫مفكرين غربيين درسوا السلم فراعهم جماله ‪ ،‬وأعجبتهم مبادئه ‪ ،‬ولكنهم لم‬
‫ُينزلوا قناعاتهم من سماء العقل إلى أرض القلب ‪ ،‬ولم يسقوها بماء الوجدان‬
‫م غراسها ولم تثمر !‬
‫‪ ،‬فلم تن ُ‬
‫‪136‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ولوا القتناع بالحق إلى اعتناق له ‪ ،‬والعجاب بالسلم إلى‬
‫وفشلوا في أن يح ّ‬
‫عقيدة تجري في العروق ‪ ،‬نعم لم يبقَ أمامهم إل ضربة معول واحدة كي‬
‫يصلوا إلى النبع الّثر الزلل ‪ ،‬فلم يفعلوا ‪..‬‬
‫حاموا وهم ال ّ‬
‫ظماء حول الماء ولم ينهلوا !!‬
‫وإنما أعرض أقوالهم لولئك المهزومين أمام الغرب ‪ ،‬الذين ل يشربون‬
‫الكأس الروّية إل إذا كانت بيد غربية ! ول يجرعون الدواء إل من تلك‬
‫الصيدلية !!‬
‫ً‬
‫على أن بعض هذه العبارات كانت في سياقها َ‬
‫شَركا ُنصب للعقل المسلم ‪،‬‬
‫ول حرج علينا – أظن – إن لقطنا الحبة ‪ ،‬ومزقنا الشبكة ‪ ،‬وطرنا بسلم ‪.‬‬
‫يقول المؤرخ النجليزي )ويلز( ‪" :‬كل دين ل يسير مع المدنية في كل‬
‫أطوارها فاضرب به عرض الحائط ‪ ،‬وإن الدين الحق الذي وجدته يسير مع‬
‫المدنية أينما سارت هو السلم … ومن أراد الدليل فليقرأ القرآن وما فيه‬
‫من نظرات ومناهج علمية ‪ ،‬وقوانين اجتماعية ‪ ،‬فهو كتاب دين وعلم واجتماع‬
‫وخلق وتاريخ ‪ ،‬وإذا ُ‬
‫دد معنى السلم فإني أحدده بهذه‬
‫ب مني أن أح ّ‬
‫طل َ‬
‫العبارة " السلم هو المدنية")‪.(1‬‬
‫وتقول المستشرقة زيغريد هونكه في كتابها القيم ‪) :‬شمس الله تسطع على‬
‫الغرب( ‪" :‬إن هذه القفزة السريعة المدهشة في سلم الحضارة التي قفزها‬
‫أبناء الصحراء ‪ ،‬والتي بدأت من الل شيء لهي جديرة بالعتبار في تاريخ‬
‫الفكر النساني… وإن انتصاراتهم العلمية المتلحقة التي جعلت منهم سادة‬
‫للشعوب المتحضرة لفريدة من نوعها ‪ ،‬لدرجة تجعلها أعظم من أن ُتقاَرن‬
‫بغيرها ‪ ،‬وتدعونا أن نقف متأملين ‪ :‬كيف حدث هذا ؟! إنه السلم الذي جعل‬
‫من القبائل المتفككة شعبا ً عظيما ً ‪ ،‬آخت بينه العقيدة ‪ ،‬وبهذا الروح القوي‬
‫الفتي شق العرب طريقهم بعزيمة قوية تحت قيادة حكيمة وضع أساسها‬
‫الرسول بنفسه … أو ليس في هذا اليمان تفسير لذلك البعث الجديد ؟!‬
‫والواقع أن روجر بيكون أو جاليليو أو دافنشي ليسوا هم الذين أسسوا البحث‬
‫العلمي ‪ ..‬إنما السباقون في هذا المضمار كانوا من العرب الذين لجأوا –‬
‫بعكس زملئهم المسيحيين – في بحثهم إلى العقل والملحظة والتحقيق‬
‫دم المسلمون أثمن هدية وهي طريقة البحث‬
‫والبحث المستقيم ‪ ،‬لقد ق ّ‬
‫العلمي الصحيح التي مهدت أمام الغرب طريقه لمعرفة أسرار الطبيعة‬
‫وتسلطه عليها اليوم … وإن كل مستشفى وكل مركز علمي في أيامنا هذه‬
‫إنما هي في حقيقة المر ُنصب تذكارية للعبقرية العربية …‬
‫وقد بقي الطب الغربي قرونا ً عديدة نسخة ممسوخة عن الطب العربي ‪،‬‬
‫وعلى الرغم من إحراق كتب ابن سينا في مدينة بازل بحركة مسيحية عدائية‬
‫‪ ،‬فإن كتب التراث العربي لم تختف من رفوف المكتبات وجيوب الطباء ‪ ،‬بل‬
‫ظلت محفوظة يسرق منها السارقون ما شاء لهم أن يسرقوا")‪.(2‬‬
‫وعلى مدى الكتاب كانت المؤلفة تعقد المقارنات بين منهج العرب المسلمين‬
‫في البحث العلمي وبين ما كان عليه العقل الغربي من تس ّ‬
‫طح فتقول ‪:‬‬
‫"اتسعت الهوة بين الحضارة العربية الشامخة والمعرفة السطحية في أوربة‬
‫التي كانت ترى أن من الكفر والضلل القول بأن الرض كروية ‪ ،‬فمعلم‬
‫ن الناس إلى هذا الحد ‪،‬‬
‫الكنيسة لكتانتيوس يتساءل مستنكرًا‪ :‬أيعقل أن ُيج ّ‬
‫فيدخل في عقولهم أن البلدان والشجار تتدلى من الجانب الخر من الرض ‪،‬‬
‫وأن أقدام الناس تعلو رؤوسهم؟!!")‪.(3‬‬
‫قلت ‪ :‬منذ ألف عام توصل فقيه الندلس المام ابن حزم إلى الجزم بكروية‬
‫الرض منطلقا ً من القرآن الكريم ومن التنظيم الم ّ‬
‫طرد لمواقيت الصلة في‬
‫‪137‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ملل‬
‫محيط الرض… وقد بسط ذلك في كتابه الموسوم )الفصل بين ال ِ‬
‫حل( ‪.‬‬
‫والن ّ َ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ويقول العلمة بريفولت ‪" :‬ما من ناحية من نواحي الزدهار الوربي إل يمكن‬
‫إرجاع أصلها إلى مؤثرات الثقافة السلمية بصورة قاطعة ‪ ،‬وإن ما يدين به‬
‫علمنا لعلم العرب ليس فيما قدموه لنا من كشوف مدهشة ونظريات مبتكرة‬
‫‪ ،‬بل إنه مدين بوجوده ذاته … ولم يكن بيكون إل رسول ً من رسل العلم‬
‫والمنهج السلمي إلى أوربة المسيحية ‪ ،‬وهو لم َيم ّ‬
‫ل قط من التصريح بأن‬
‫اللغة العربية وعلوم العرب هما الطريق الوحيد لمعرفة الحق)‪ ..(4‬ولقد‬
‫انبعثت الحضارة السلمية انبعاثا ً طبيعيا ً من القرآن ‪ ،‬وتميزت عن الحضارات‬
‫البشرية المختلفة بطابع العدل والخلق والتوحيد ‪ ،‬كما اتسمت بالسماحة‬
‫وة العالمية")‪.(5‬‬
‫والنسانية والخ ّ‬
‫ويقول المفكر ليوبولد فايس ‪" :‬لسنا نبالغ إذ قلنا إن العصر العلمي الحديث‬
‫الذي نعيش فيه ‪ ،‬لم ُيد ّ‬
‫شن في مدن أوربة ‪ ،‬ولكن في المراكز السلمية في‬
‫دمشق وبغداد والقاهرة وقرطبة")‪.(6‬‬
‫"نحن مدينون للمسلمين بكل محامد حضارتنا في العلم والفن والصناعة ‪،‬‬
‫وحسب المسلمين أنهم كانوا مثال ً للكمال البشري ‪ ،‬بينما كنا مثال ً للهمجية")‬
‫‪.(7‬‬
‫ويقول الكاتب الفرنسي أناتول فرانس في كتابه )الحياة الجميلة( ‪" :‬أسوأ‬
‫يوم في التاريخ هو يوم معركة )بواتييه( عندما تراجع العلم والفن والحضارة‬
‫العربية أمام بربرية الفرنجة ‪ ،‬أل ليت شارل مارتل قطعت يده ولم ينتصر‬
‫على القائد السلمي عبد الرحمن الغافقي"‬
‫"حين نتذكر كم كان العرب بدائيين في جاهليتهم يصبح مدى التقدم الثقافي‬
‫الذي أحرزوه خلل مئتي سنة ‪ ،‬وعمق ذلك التقدم ‪ ،‬أمرا ً يدعو إلى الذهول‬
‫حقا ً ‪ ،‬ذلك بأن علينا أن نتذكر أيضا ً أن النصرانية احتاجت إلى نحو من ألف‬
‫وخمسمئة سنة لكي تنشئ ما يمكن أن يدعى حضارة مسيحية ‪ ،‬وفي‬
‫ً‬
‫السلم لم ُيو ّ‬
‫ل كل من العلم والدين ظهره للخر ‪ ،‬بل كان الدين باعثا على‬
‫العلم ‪ ،‬وإن الحضارة الغربية مدينة للحضارة السلمية بشيء كثير إلى درجة‬
‫نعجز معها عن فهم الولى إذا لم تتم معرفة الثانية")‪.(8‬‬
‫ويقول المسيو سيديو ‪" :‬لم يشهد المجتمع السلمي ما شهدته أوربة من‬
‫تحجر العقل ‪ ،‬وشل التفكير ‪ ،‬وجدب الروح ومحاربة العلم والعلماء ‪ ،‬ويذكر‬
‫التاريخ أن اثنين وثلثين ألف عالم قد ُأحرقوا أحياء ! ول جدال في أن تاريخ‬
‫السلم لم يعرف هذا الضطهاد الشنيع لحرية الفكر ‪ ،‬بل كان المسلمون‬
‫منفردين بالعلم في تلك العصور المظلمة ‪ ،‬ولم يحدث أن انفرد دين‬
‫بالسلطة ‪ ،‬ومنح مخالفيه في العقيدة كل أسباب الحرية كما فعل السلم")‬
‫‪.(9‬‬
‫"لقد ديست بالقدام تلك المدنية العظيمة في الندلس ! ولماذا ؟ لنها نشأت‬
‫من أصول رفيعة ‪ ،‬ومن طباع شريفة ‪ ،‬نعم من رجال السلم ‪ .‬إن المدنية‬
‫السلمية لم تتنكر يوما ً للحياة")‪.(10‬‬
‫ويقول العلمة جورج سارتون ‪:‬‬
‫"المسلمون عباقرة الشرق ‪ ،‬لهم مأثرة عظمى على النسانية ‪ ،‬تتمثل في‬
‫أنهم توّلوا كتابة أعظم الدراسات قيمة ‪ ،‬وأكثرها أصالة وعمقا ً ‪ ،‬مستخدمين‬

‫‪138‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫اللغة العربية التي كانت بل مراء لغة العلم للجنس البشري)‪ …(11‬لقد بلغ‬
‫المسلمون ما يجوز تسميته =معجزة العلم العربي‪. "+‬‬
‫وتقول الدكتورة لويجي رينالدي ‪ .." :‬لما شعرنا بالحاجة إلى دفع الجهل الذي‬
‫كان يثقل كاهلنا ‪ ،‬تقدمنا إلى العرب ومددنا إليهم أيدينا لنهم كانوا الساتذة‬
‫الوحيدين في العالم")‪.(12‬‬
‫ويقول البروفسور غريسيب ‪ ،‬مدير جامعة برلين ‪" :‬أيها المسلمون ما دام‬
‫كتابكم المقدس عنوان نهضتكم موجودا ً بينكم ‪ ،‬وتعاليم نبيكم محفوظة‬
‫عندكم ‪ ،‬فارجعوا إلى الماضي لتؤسسوا المستقبل")‪.(13‬‬
‫ويقول المستشرق درايبر ‪" :‬ينبغي أن أنعي على الطريقة التي تحايل بها‬
‫الدب الوربي ليخفي عن النظار مآثر المسلمين العلمية علينا ! إن الجور‬
‫المبّني على الحقد الديني ‪ ،‬والغرور الوطني ل يمكن أن يستمر إلى البد")‬
‫‪.(14‬‬
‫ويقول روم رولن ‪" :‬تفرد العلم السلمي بأنه لم ينفصل عن الدين قط ‪،‬‬
‫والواقع أن الدين كان ملهمه وقوته الدافعة الرئيسة ‪ ،‬ففي السلم ظهر‬
‫العلم لقامة الدليل على اللوهية" ‪.‬‬
‫ولود إلى إبداع المدنية‬
‫ويقول رينان ‪" :‬ما يدرينا أن يعود العقل السلمي ال َ‬
‫من جديد؟ إن فترات الزدهار والنحدار مرت على جميع المم بما فيها أوربة‬
‫المتعجرفة")‪.(15‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ونختم بنقول من كتاب )حضارة العرب( لغوستاف لوبون يقول ‪" :‬إن حضارة‬
‫العرب المسلمين قد أدخلت المم الوربية الوحشية في عالم النسانية ‪،‬‬
‫فلقد كان العرب أساتذتنا … وإن جامعات الغرب لم تعرف لها موردا ً علميا ً‬
‫دنوا أوربة مادة وعقل ً وأخلقا ً ‪ ،‬والتاريخ‬
‫سوى مؤلفات العرب ‪ ،‬فهم الذين م ّ‬
‫مدينة للعرب بحضارتها … والحق‬
‫ل يعرف أمة أنتجت ما أنتجوه … إن أوربة َ‬
‫إن أتباع محمد كانوا يذّلوننا بأفضلية حضارتهم السابقة ‪ ،‬وإننا لم نتحرر من‬
‫عقدتنا إل بالمس ! وإن العرب هم أول من عّلم العالم كيف تتفق حرية‬
‫الفكر مع استقامة الدين … فهم الذين عّلموا الشعوب النصرانية وإن شئت‬
‫فقل حاولوا أن يعلموها التسامح الذي هو أثمن صفات النسان … ولقد كانت‬
‫أخلق المسلمين في أدوار السلم الولى أرقى كثيرا ً من أخلق أمم الرض‬
‫قاطبة … ")‪.(16‬‬
‫جلتها أمتنا السلمية ‪ ،‬يمكنها أن تعود ‪،‬‬
‫إن القفزة الحضارية الهائلة التي س ّ‬
‫وأن تتكرر من جديد ‪ ،‬بشرط واحد هو أن نريد بإذن الله ‪ ،‬فالمكان الحضاري‬
‫الذي تهبنا إياه القيم المعصومة في الكتاب والسنة والسيرة ‪ ،‬ليس ببعيد‬
‫على من يريده ويسعى إليه ‪ ،‬وقد بدأت تتفتح أزهار النتصار العاطفي‬
‫للسلم في ضمير المة ‪ ،‬ولم يبقَ إل أن تتعمق جذور الوعي كي تثمر هذه‬
‫الزهار ‪ .‬ويقع عبء التوعية أول ً على كاهل النخبة المخلصة المتخصصة‬
‫المؤَتمنة على إيصال صوت نبيها إلى العالم … وهؤلء هم )أولو اللباب(‬
‫الذين مزجوا الحق بالصواب ‪ ،‬والذين باعوا أعمارهم وجهودهم وطاقاِتهم لله‬
‫ن الله اشترى من‬
‫تعالى ‪ ،‬فربحوا مرتين إذ البضاعة منه والثمن ! "إ ّ‬
‫ن لهم الجنة")‪.(17‬‬
‫سهم وأمواَلهم بأ ّ‬
‫المؤمنين أنف َ‬
‫وإن الحضارة في صعود ‪ ،‬إذ كانت النخبة المبدعة المؤمنة هي التي تقود ‪،‬‬
‫ومن بعد النخبة يأتي دور المة ‪ ،‬ليقوم كل مسلم بدوره في عملية النهوض‬

‫‪139‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الحضاري وإن أول عمل حضاري في تاريخ السلم وهو بناء المسجد ‪ ،‬قد‬
‫شاركت فيه عزائم كل المسلمين ‪ ،‬بقيادة نبيهم المين ‪ ،‬وكذلك المر في‬
‫حفر الخندق إذ كان الصحابة كلهم على أمرٍٍ جامع ‪ ،‬وإن الحضارة لن تنجم إل‬
‫عن تجمع آلف الجهود الصغيرة النافعة ‪ ،‬والنهر المتدفق هو قطرات ماء‬
‫تآخت ثم وجدت طريقها ‪.‬‬
‫إن على كل مسلم أن يقوم بدوره في عملية البناء الحضاري للمة ‪ ،‬وإن كل‬
‫مسلم مدعوّ إلى نزهة القمم ‪ ،‬فعليه أن ي ُن َّزه نفسه عن وهدة السفوح ‪.‬‬
‫فأمام المسلم اليوم خياران ‪ :‬إما أن يسعى إلى تغيير نفسه ليتغّير العالم ‪،‬‬
‫وإما أن ُيغّير اسمه ‪.‬‬
‫ربنا هب عوامنا العلم ‪ ،‬وعلماءنا العمل … وعاملينا الخلص ‪ ،‬وهب مخلصينا‬
‫السداد والتميز في النجاح ‪.‬‬
‫***‬
‫" من كتاب " ربحت محمدا ولم أخسر المسيح"‬
‫‪----------------------‬‬‫)‪ (1‬عن )السلم والمبادئ المستوردة( د‪ .‬عبد المنعم النمر )‪. (84‬‬
‫)‪) (2‬شمس الله تسطع على الغرب( ص )‪. (354 – 315 – 269 – 148‬‬
‫)‪ (3‬نفسه ص )‪. (370‬‬
‫)‪) (4‬بناء النسانية( رويلت بريفولت نقل ً عن )مقدمات العلوم والمناهج( أنور‬
‫الجندي ‪ ،‬مجلد ‪ 4‬ص)‪. (710‬‬
‫)‪ (5‬عن )أخطر ما تواصى به المسلمون عبر الجيال( أنور الجندي )‪. (16‬‬
‫)‪) (6‬السلم على مفترق الطرق ( محمد أسد )‪. (40‬‬
‫)‪ (7‬هنري شامبون عن )السلم والمبادئ المستوردة( د‪.‬عبد المنعم النمر )‬
‫‪. (84‬‬
‫)‪ (8‬المستشرق روم لندو في )السلم والعرب( ص)‪. (246-9‬‬
‫)‪ (9‬نقل ً عن كتاب )هكذا كانوا … يوم كنا( د‪ .‬حسان شمسي باشا )‪. (83‬‬
‫)‪ (10‬الفيلسوف نيتشه عن ) ظلم من الغرب( للعلمة محمد الغزالي )‬
‫‪. (140‬‬
‫ً‬
‫)‪ (11‬نقل عن )هكذا كانوا يوم كنا( د‪ .‬حسان شمسي باشا ص)‪. (8‬‬
‫)‪ (12‬عن )مقدمات العلوم والمناهج( أنور الجندي – مجلد ‪ 7‬ص)‪. (141‬‬
‫)‪ (13‬عن )هكذا كانوا يوم كنا( د‪ .‬حسان شمسي باشا )‪. (9‬‬
‫)‪ (14‬عن )تشكيل العقل المسلم( د‪ .‬عماد الدين خليل )‪. (94‬‬
‫)‪ (15‬عن )مقدمات العلوم والمناهج( أنور الجندي ) ‪. (173 / 8‬‬
‫)‪) (16‬حضارة العرب( غوستاف لوبون ص)‪. (566 – 430 – 276 – 26‬‬
‫)‪ (17‬قرآن كريم )سورة التوبة – ‪. (111‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫حضارتنا ليست للبيع ‪... ... ...‬‬
‫إن تاريخنا السلمي هو أفضل تاريخ عرفته الرض·· عبر مساحة التاريخ‬
‫المدّون !! وهذه الحقيقة تتجلى عندما ننظر إليها في سياق بشريته‪) ،‬فهو‬
‫تاريخ بشر(··· وعندما ننظر إليه بالجملة‪ ،‬ل بالوقوف المتربص الحاقد عند‬
‫نقطة معينة ‪ ،‬ففي حياة كل إنسان ـ عظيما ً أو عاديا ً ـ هفوات·‬
‫والتاريخ هو حياة مجموع البشر أو الناس الحياء‪ ،‬وليس رصدا ً لتاريخ أوهام‬
‫أسطورية··· بل هو تاريخ ناس واقعيين ··· عاشوا على الرض‪ ،‬وكانت لهم‬

‫‪140‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أشواق روحية‪ ،‬وغرائز بشرية!!·‬
‫وعندما ننظر بهذا التقويم الموضوعي‪ ،‬فسنجد أن عصر الرسالة والراشدين )‬
‫‪ 1‬ـ ‪14‬هـ(‪ ،‬هو أفضل عصور التاريخ البشري على الطلق‪ ،‬ول يساويه إل‬
‫حياة النبياء عليهم السلم‪ ،‬وقد تقترب منهم حياة حواريي النبياء من الدرجة‬
‫الولى·‬
‫ولم يحظ أي نبي بهذا الجمع العظيم الذي صنعه رسول الله صلى الله عليه‬
‫وسلم على عينيه··· وكان القمة المثلى للحضارة السلمية!·‬
‫فلما جاء المويون )‪ 14‬ـ ‪231‬هـ(‪ ،‬لم ينقطع هذا التاريخ لن عام )‪14‬هـ( ل‬
‫يعني موت كل الصحابة‪ ،‬فبقى عصر المويين يرشح بهؤلء العظماء‪ ،‬وانحصر‬
‫الخلل في بعض النواحي القومية والسياسية‪ ،‬وكانت الحياة الدينية‬
‫والجتماعية في القمة··· بل في هذا العصر تمت أعظم الفتوحات التي قام‬
‫بها الشعب المسلم تحت قيادة بني أمية عن رضا وطواعية·‬
‫فلما جاء العباسيون )‪231‬هـ ـ ‪656‬هـ(‪ ،‬مضت الحياة الجتماعية‪،‬‬
‫والقتصادية‪ ،‬والتشريعية‪ ،‬بقيادة الشعب المسلم في مجراها الطبيعي ‪ ،‬فنهُر‬
‫الحضارة الدافق ل يخضع للتحولت السياسية بقيام دولة أو سقوط أخرى·‬
‫وقد وقع العباسيون في خطأين‪:‬‬
‫أولهما‪ :‬حركة الترجمة إلى العربية من دون ضوابط كافية‪ ،‬ومن دون حركة‬
‫ترجمة مضادة تنشر العقيدة السلمية في العالم···‬
‫وثانيهما‪ :‬إشغال المة بفتنة خلق القرآن‪ ،‬واستعمال العنف والقسوة‪ ،‬وترك‬
‫الحبل على الغارب للمعتزلة المنهزمين أمام المقولت الفلسفية!!·‬
‫لكن العباسيين نشروا الحضارة السلمية‪ ،‬وامتدت في عهدهم حركة سلمية‬
‫ن‬
‫دعوية لنشر السلم! إذ إن فتوحات بني أمية العسكرية والسياسية لم تع ِ‬
‫دخول الناس في السلم فورًا‪ ،‬فالسلم ل يؤمن بالكراه‪ ،‬فكان العصر‬
‫العباسي هو الذي نشر السلم بواسطة المة الداعية‪ ،‬ل الدولة الراعية·‬
‫ثم إن الحكومة العباسية وقفت ـ بصرامة ـ ضد الحركات الباطنية كالبرامكة‪،‬‬
‫والخّرمية‪ ،‬وحسبها أنها صمدت في وجه المد الفاطمي الذي نجح في‬
‫الستيلء على المغرب ومصر·· كما أنها استوعبت السيطرة الشيعية البويهية‬
‫على الحكم‪ ،‬بحيث بقيت السيطرة البويهية سيطرة سياسية‪ ،‬ل باطنية!!·‬
‫وجاء الزنكيون‪ ،‬واليوبيون‪ ،‬والمماليك·· ثم جاء العثمانيون‪ ،‬الذين عاشوا‬
‫خمسة قرون حتى سقطوا سنة ‪1924‬م‪ ،‬فكان للجميع بعض السلبيات‪،‬‬
‫لكنهم قدموا للسلم أعظم الخدمات‪ ،‬وصدوا عنه أشنع الغارات!!·‬
‫ومازال السلم ـ بفضل هؤلء السلف ـ موجودا ً إلى الن‪ ،‬يصارع المحن‪،‬‬
‫ويمتص المؤامرات الخبيثة‪ ،‬ويفلت بالمسلمين ـ تحت رايته الخفاقةـ من‬
‫مرحلة الستعمار العسكري والسياسي الوروبي إلى مواجهة الغزو الفكري‬
‫الصليبي والصهيوني‪ ،‬ثم إلى مرحلة الصحوة السلمية‪ ،‬وما تواجهه‪ ،‬الن من‬
‫صعوبات ومؤامرات عالمية·‬
‫لكن السلم يمتد إلى كل قارات الرض بفضل المة الداعية‪ ،‬وينتصر حتى‬
‫مع الهزائم السياسية والعسكرية‪ ،‬كما انتصر أيام التتار··· وسيشق‬
‫المسلمون طريقهم بإذن الله‪ ،‬وستخفق راية السلم ـ مهما كانت السحب‬
‫داكنة ـ فالسلم هو الحل الوحيد للبشرية·· وليس للمسلمين وحدهم‪ ،‬وهو‬
‫قدر الله الغالب‪ ،‬والمل الوحيد الذي ل أمل في إنقاذ البشرية من دونه!·‬
‫هذا التاريخ الصامد··· وهذ السلم الفاتح·· وهذه الحضارة المثلى التي‬
‫صهرت الجوانب الوجدانية‪ ،‬والعقلية‪ ،‬والروحية‪ ،‬والفردية‪ ،‬والجتماعية‪ ،‬في‬
‫بوتقة واحدة‪ ،‬وحققت للنسان إنسانيته‪ ،‬فكانت مشرق النور‪ ،‬روحا ً وعقل ً‬
‫‪141‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لكل الدنيا لكثر من عشرة قرون·‬
‫هذا التاريخ‪ ،‬وهذه الحضارة‪ ،‬هل يجوز أن نبيعهما رخيصين في عصور تصطنع‬
‫المم فيها لنفسها تاريخًا‪ ،‬وتتوهم لنفسها حضارة!!·‬
‫وهل يجوز أن يبقيا مطعنا ً لسهام أصحاب النحل الباطلة والنزعات الشاذة‪،‬‬
‫والمحّنطين في كهوف أحداث معينة‪ ،‬ل يريدون أن يتحولوا عنها ليمدوا‬
‫الطرف‪ ،‬ويوسعوا الصدر‪ ،‬ويتعاملوا مع البشرية بالمقياس الملئم للطاقة‬
‫البشرية·‬
‫بم سنمضي في مجالت صراع المم‪ ،‬وحوار الحضارات؟‬
‫إن أسلفنا هم أجدادنا‪ ،‬ول نستطيع أن ننسلخ عنهم إل إذا كنا قد قررنا أن‬
‫نفقد هويتنا··· فالسم وحده ل يدل على صاحبه‪ ،‬ول يعتمد في سجلت‬
‫التاريخ!!·‬
‫وإن حضارتنا هي قسماتنا الحضارية التي نتميز بها ونحن نصنع حضارتنا‬
‫المعاصرة التكنولوجية والنسانية··· فهي التي تدل علينا‪ ،‬وتؤكد أننا شريحة‬
‫خاصة من البشر‪ ،‬ولسنا عبيدا ً تابعين‪ ،‬قد ضاعت ملمحهم ‪· ..‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وكما أن أبا بكر‪ ،‬وعمر‪ ،‬وعثمان‪ ،‬وعليا ً هم ـ بعد إمام الدعوة‪ ،‬ورسول‬
‫النسانية صلى الله عليه وسلم‪ ،‬قدوتنا وعظماؤنا‪ ،‬فكذلك ننظر إلى من جاء‬
‫بعدهم·· فهم دونهم‪ ،‬لكنهم أزكى منا‪ ،‬وقدوتنا··· فهم من خير القرون‪ ،‬ومن‬
‫الصحابة والتابعين‪ ،‬ومن السلف المجتهدين‪ ،‬مصيبين كانوا أو مخطئين··‬
‫صّناعها والعتزاز بهم‪ ،‬دون أن‬
‫وكذلك نربي المة على النتماء لحضارتها و ُ‬
‫نقدسهم أو نرتفع بهم إلى درجة العصمة··· فل عصمة لحد بعد رسول الله‪،‬‬
‫خاتم النبيين عليه الصلة والسلم·‬
‫والويل لمة تتربص بتاريخها أو تشوهه أو تكّبر لحظات الضعف فيه‪ ،‬أو تمضي‬
‫في طريقها من دون معالم تستلهمها من حضارتها·‬
‫إنها ـ عندئذ ـ أمة ضائعة‪ ،‬تائهة‪ ،‬قد ضلت الطريق!!‬
‫إن تاريخنا‪ ،‬وحضارتنا‪ ،‬ليسا للبيع‪ ،‬وإن مؤرخينا ومفكرينا المنتمين الواعين‬
‫بسنن الله في التقدم‪ ،‬يجب أن يجندوا أنفسهم للذود عن هذا التاريخ‪ ،‬وهذه‬
‫الحضارة‪ ،‬وأن يحسنوا ـ كذلك ـ توظيفهما للنبعاث الحضاري العصري‬
‫المنشود ‪.‬‬
‫كاتب المقال‪ :‬د‪ .‬عبد الحليم عويس‬
‫المصدر‪ :‬الشبكة السلمية‬
‫‪...‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫حضور دورات لدى خبراء أمريكان‬
‫المجيب ‪ ...‬أ‪.‬د‪ .‬سعود بن عبدالله الفنيسان‬
‫عميد كلية الشريعة بجامعة المام محمد بن سعود السلمية سابقا ً‬
‫التصنيف ‪ ...‬الفهرسة‪ /‬الجهاد ومعاملة الكفار‪/‬مسائل متفرقة في الجهاد‬
‫ومعاملة الكفار‬
‫التاريخ ‪8/1/1425 ...‬هـ‬
‫السؤال‬

‫‪142‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ت طبيبا ً فهل يحل لي أن أدخل دورة لتدرب لدى‬
‫فضيلة الشيخ‪ :‬إذا كن ُ‬
‫المريكان على العمليات الجراحية الحديثة التي كنا منقطعين عنها؛ لعالج‬
‫إخوتي المسلمين؟ وكذا إذا كنت شرطيا ً فهل يحل لي أن أتدرب على‬
‫الساليب الحديثة لمكافحة الجريمة؟ علما ً أن التدريب هذا من قبل خبراء‬
‫أمريكان‪ ،‬وهل مرتبي يعتبر مال ً حل ً‬
‫ل؟ علما ً أن واجبي هو خدمة مجتمعنا‬
‫المسلم ‪-‬والله يشهد‪.-‬‬
‫الجواب‬
‫نعم‪ ،‬يجوز لك أيها الخ الكريم أن تدخل دورات طبية لدى العداء المريكان‬
‫إذا كان متاحا ً لك‪ ،‬وتريد من تعلمك في هذه الدورة معالجة إخوانك‬
‫المسلمين‪ ،‬أو استذكار معلوماتك الطبية التي انقطعت عنها من زمن‪ ،‬كما‬
‫يدل عليه سؤالك‪ ،‬وكذلك لو كنت عسكريًا‪ ،‬ودخلت دورة يقيمها المريكان‬
‫لمكافحة الجريمة‪ ،‬إذا كنت تريد حفظ المن واستتبابه في بلدك‪ ،‬وكل ما‬
‫يأخذه المتدربون من رواتب أو مكافآت ومزايا أثناء الدورات التدريبية جائز‬
‫وحلل‪ ،‬ما دام القصد شريفًا‪ ،‬وهو التعلم ونفع المسلمين بما تعلمته‪،‬‬
‫والقاعدة الشرعية تقول‪) :‬المور بمقاصدها(‪ ،‬لحديث النبي – صلى الله عليه‬
‫وسلم‪" :-‬إنما العمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى" رواه البخاري)‪،(1‬‬
‫ومسلم)‪ (1907‬من حديث عمر بن الخطاب –رضي الله عنه‪ ،-‬وفي الحديث‪:‬‬
‫"الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" رواه مسلم)‪ (2699‬من‬
‫حديث أبي هريرة –رضي الله عنه‪ -‬أما التعامل مع الكافر بالبيع والشراء‬
‫وسائر المعاملت والتعلم على يديه مما ينفع المسلمين ول يوجد عندهم فهو‬
‫جائز‪ ،‬فقد استعار النبي – صلى الله عليه وسلم‪ -‬من صفوان بن أمية يوم‬
‫حنين‪،‬وكان صفوان مشركا ً استعار منه مائة درع عارية مضمونة‪ ،‬انظر ما‬
‫رواه أبو داود )‪ ،(3562‬وأحمد )‪ (27089‬من حديث صفوان بن أمية –رضي‬
‫الله عنه‪ -‬واستعان مرة بالمشرك ومرة رده ومنعه‪ ،‬وقال‪" :‬إنا ل نستعين‬
‫بالمشركين على المشركين" رواه أحمد‬
‫)‪ (15336‬من حديث خبيب بن إساف –رضي الله عنه‪ ،-‬وفي إحدى غزواته –‬
‫صلى الله عليه وسلم‪ -‬جعل فكاك السير من المشركين أن يعلم الكتابة‬
‫عشرة من المسلمين‪ ،‬انظر ما رواه أحمد)‪ (2217‬من حديث ابن عباس –‬
‫رضي الله عنهما‪ -‬وهذه الفعال تدل على أنها خاضعة للسياسة الشرعية‪،‬‬
‫والمصلحة العامة للمسلمين‪ ،‬وما دام تعلمك العمليات الجراحية‪ ،‬أو مكافحة‬
‫الجريمة لغرض شريف هو نفع المسلمين ودفع الذى عنهم ففعلك جائز‪ ،‬ولو‬
‫كان التدريب والتعليم من قبل الكفار المستعمرين‪ .‬والله أعلم‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫حب ووفاء‬
‫بقلم الدكتورعدنان علي رضا النحوي‬
‫َ‬
‫عط َْره ُ ‪ِ ... ...‬إذا ن َ َ‬
‫سَرائ ُِر‬
‫ج ٌ‬
‫حلى الوََفاَء و ِ‬
‫مهْ َ‬
‫حَنان َْيك ! ما أ ْ‬
‫َ‬
‫ةو َ‬
‫ه ُ‬
‫شَرت ْ ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫م َ‬
‫ن وأ ْ‬
‫وادُر‬
‫م زهْوُ َ‬
‫حنا ٌ‬
‫عطاِئها ‪َ ... ...‬‬
‫وما أ ْ‬
‫ل الّيا َ‬
‫واقٌ َزهَ ْ‬
‫ج َ‬
‫ت وب َ َ‬
‫ش َ‬
‫َ‬
‫ج بَها ب ِّر َ‬
‫ي وطاهُِر‬
‫ب نَ ْ‬
‫مو ُ‬
‫ف َ‬
‫ح ّ‬
‫ن الد ّن َْيا إ َِذا ال ُ‬
‫وما أ ْ‬
‫ح َ‬
‫حة ‪ ... ...‬ي َ ُ‬
‫غن ّ‬
‫س َ‬
‫َ‬
‫ه المآث ُِر‬
‫ن َ‬
‫ن وِإيما ٌ‬
‫م الح ّ‬
‫جل َت ْ ُ‬
‫ي ‪ ،‬ونب ْعُ ُ‬
‫وما أعظ َ َ‬
‫ه ‪َ ... ...‬يقي ٌ‬
‫ب الَغن ّ‬
‫عُر‬
‫س وُترَوى لهْ َ‬
‫ض فت َْرَتوي ‪ ... ...‬ن ُ ُ‬
‫مشا ِ‬
‫ف ٌ‬
‫ح ّ‬
‫هو ال ُ‬
‫ةو َ‬
‫فو ٌ‬
‫ب َنبعٌ ل َيغي ُ‬
‫خُر‬
‫ن والن ّب ْعُ َزا ِ‬
‫ح رّوى الكو َ‬
‫ص ّ‬
‫ح ّ‬
‫ب الله ‪ُ ،‬‬
‫ح ّ‬
‫هو الن ّب ْعُ ‪ُ :‬‬
‫ب َر ُ‬
‫سوِل ِهِ ‪ ... ...‬إ َِذا َ‬
‫ض وَوَْرد َة ٌ ‪ ... ...‬وت ُْرَوى َبوادٍ بعدها وحواضُر‬
‫فَت ُْرَوى ب ِهِ ُ‬
‫خ ْ‬
‫ضُر الّريا ِ‬
‫‪143‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫سائم والّندى ‪ ... ...‬وي َن ْ ُ‬
‫ن طائ ُِر‬
‫سا ِ‬
‫م ِ‬
‫حرِ الل ّ ْ‬
‫ضي به ُ‬
‫شُره في َ‬
‫حل ْوْ الن ّ َ‬
‫وت ْ‬
‫ح ِ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫صُر‬
‫م ُ‬
‫م ٌ‬
‫ت وأوا ِ‬
‫ة أْر َ‬
‫ة ‪ ... ...‬ول ْ‬
‫ب ب ّّر وَر ْ‬
‫حَنان َْيك ! هذا الح ّ‬
‫َ‬
‫م ْ‬
‫حام ٍ ن َ َ‬
‫ح َ‬
‫ح َ‬
‫ٌ‬
‫ض وقادُر‬
‫ما‬
‫ن‬
‫سا‬
‫ن‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ع‬
‫م‬
‫ل‬
‫د‬
‫ع‬
‫و‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫تقى‬
‫ال‬
‫ع‬
‫م‬
‫م‬
‫دو‬
‫ت‬
‫ن‬
‫خوا‬
‫إ‬
‫ة‬
‫ب‬
‫ح‬
‫ص‬
‫و ُ ْ َ ُ ِ ْ ٍ َ ُ ُ َ َ ّ‬
‫َ ْ‬
‫َ َ ِْ َ ِ َ ٍ‬
‫َ‬
‫شُر‬
‫ن عَل َي ْهِ ونا ِ‬
‫وأ ْ‬
‫موَد ّة ٌ ‪ ... ...‬ل ََها َ‬
‫ت عَُراه ُ َ‬
‫ه ب َي ْ ٌ‬
‫مل ُ ُ‬
‫ج َ‬
‫ن حا ٍ‬
‫سك ُ ٌ‬
‫ف ُ‬
‫مُر‬
‫ح َ‬
‫ن الله َ‬
‫ظه َ‬
‫م ً‬
‫عا ِ‬
‫خيٌر ِ‬
‫ة ‪ ... ...‬وي َ ْ‬
‫ه ال َْنداُء َري ّا ً وَر ْ‬
‫ح َ‬
‫ُتظل ّل ُ ُ‬
‫م َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫حاب ِهِ ‪ ... ...‬فَت َن ْ َ‬
‫حرائ ُِر‬
‫ن به و َ‬
‫شأ ِفتيا ٌ‬
‫ن رِ َ‬
‫مو ُ‬
‫تَ ُ‬
‫ج به الْنواُر َب َي ْ َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫ق ظاهُِر‬
‫ن وجو َ‬
‫بأ ِ‬
‫صب ْ ٌ‬
‫داٌء كأ ّ‬
‫ش ّ‬
‫شبا ٌ‬
‫ح َ‬
‫ههم ‪ ... ...‬من الّنور ُ‬
‫شرِقُ الفْ ِ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ضُر‬
‫ت ُنورا وحكم ً‬
‫وا ِ‬
‫ة ‪ ... ...‬فتنشأ ِفيه حاِنيا ٌ‬
‫وت ُت ْلى به الَيا ُ‬
‫ت نَ َ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫فة ال ّ‬
‫خُر‬
‫م َ‬
‫عى ل َهْ َ‬
‫م َير َ‬
‫فا ِ‬
‫شوق ب َْعلها ‪ ... ...‬وبيتا وأ ْ‬
‫هي ال ّ‬
‫جيال َرعَْتها ال َ‬
‫مةِ َ‬
‫معَ الر ْ‬
‫ظاهُِر‬
‫حقّ بال ِ‬
‫ب َ‬
‫هو ال َ ُ‬
‫وا ٌ‬
‫قوا َ‬
‫شد ِ َبذل ُ ُ‬
‫م َ‬
‫ه ‪ ... ...‬وِلل ِ‬
‫بق ّ‬
‫َ‬
‫ب ك َأّنه ‪َ ... ...‬رِفيقُ الّندى ظ ِ ّ‬
‫هنيٌء ووافُِر‬
‫ل ِ‬
‫م في الب َي ْ ِ‬
‫ح ّ‬
‫ت ُ‬
‫وي َ ْ‬
‫معُهُ ْ‬
‫ج َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خاطُر‬
‫هناك ولهْ َ‬
‫ي وَ َ‬
‫ف ٌ‬
‫ب أشواقٌ ُ‬
‫ج ب َِها قل ٌ‬
‫ة ‪ ... ...‬يمو ُ‬
‫ح ّ‬
‫هو ال ُ‬
‫ب وف ّ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫مُر‬
‫ق الّنور ‪ ،‬في ال َ‬
‫صباِح ‪َ ،‬رِفي ُ‬
‫ي كأن ْ َ‬
‫قلب َ‬
‫عا ِ‬
‫نَ ِ‬
‫س ال ّ‬
‫فه ‪ ... ...‬غن ِ ّ‬
‫قَ ّ‬
‫ي كد َف ِ‬
‫فا ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫واِح وْرد ٌ وَزاهُِر‬
‫ق ال َ‬
‫ك ِ‬
‫ت ال ِ‬
‫س ِ‬
‫ك َأ ّ‬
‫م ْ‬
‫مْنه ‪ ،‬أو أن ّ ُ‬
‫ن فِتي َ‬
‫ف ّ‬
‫ه ‪ ... ...‬من العَب َ ِ‬
‫َ‬
‫ه َ‬
‫ضُر‬
‫حل ْوَ خ ْ‬
‫حنينه ‪ ... ...‬ور ّ‬
‫ي ونا ِ‬
‫دى ِ‬
‫ف الن ّ َ‬
‫فق ُ َ‬
‫ن الّنسيم ال ُ‬
‫كأ ّ‬
‫من ْ ُ‬
‫غن ّ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫حَياةِ البشائ ُِر‬
‫م ً‬
‫ن ال َ‬
‫ة ‪ ... ...‬لها في َ‬
‫ت ! ِإن أعْد َْدته كان أ ّ‬
‫هو البي ْ ُ‬
‫مَيادي ِ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫ب َ‬
‫ضيَنا ن َ ُ‬
‫مُر‬
‫ش ّ‬
‫ص ُ‬
‫خورا ً ونمضي ُدوَنها ون َُغا ِ‬
‫در َ‬
‫شقُ ال ّ‬
‫م َ‬
‫َ‬
‫قا ً ونعَتلي ‪ُ ... ...‬‬
‫َ‬
‫ض علْينا الشو ُ‬
‫دمي به أكَباد ُُنا والّنواظ ُِر‬
‫ع‬
‫دمي به ال ُ‬
‫خطا ‪ ... ...‬وت َ ْ‬
‫ك تَ ْ‬
‫َ‬
‫يَ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫صائ ُِر‬
‫َيقود ُ ُ‬
‫خطاَنا ِ‬
‫دى الحقّ ِدين َُنا ‪ ... ...‬وأفِئدة ٌ ت ُ ْ‬
‫ن هُ َ‬
‫جلى به وب َ َ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫جُر‬
‫ت ِبذاك ال ّ‬
‫ج نوره ُ ‪ ... ...‬ت َد َفّقَ فاْنزا َ‬
‫حمن أب ْل ُ‬
‫معَ الّر ْ‬
‫ديا ِ‬
‫ح ْ‬
‫وعَهْد ٌ َ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫جازُر‬
‫م َ‬
‫سا َ‬
‫تدوُر ب َِنا الَفاقُ َ‬
‫حي َْرى َيروعَُها ‪ ... ...‬دماٌء على َ‬
‫حات َِها و َ‬
‫َ‬
‫سُر‬
‫ب َ‬
‫ش كوا ِ‬
‫علْيها أو وُ ُ‬
‫ت ‪ ... ...‬ذئا ٌ‬
‫م ْ‬
‫سلمين َتواثب َ ْ‬
‫فتلك ِدياُر ال ُ‬
‫حو ٌ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ة ‪ ... ...‬وأشل ُ‬
‫ؤها في الخافقين ت ََناث َُر‬
‫م ً‬
‫ُتمّزقُ أرضا ً أو ُتمّزقُ أ ّ‬
‫َ‬
‫تنوعَت اللم ‪ :‬أحزا ُ‬
‫مَعاي ُِر‬
‫َ ّ ِ‬
‫ْ َ ُ‬
‫مةٍ ‪ ... ...‬وأهواُء قوم ٍ لوّث َْتهم َ‬
‫نأ ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خو هوىً ‪ُ ... ...‬يطارد ُ أ ْ‬
‫سادُِر‬
‫سويّ أ ُ‬
‫شَبا َ‬
‫فكم غاد ََر الد ّْر َ‬
‫ح الَهوىَ وهو َ‬
‫ب ال ّ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫وظ َ ّ‬
‫جواهُِر‬
‫ِ‬
‫ء‬
‫فا‬
‫و‬
‫ال‬
‫فو‬
‫ْ‬
‫ص‬
‫ن‬
‫م‬
‫ئ‬
‫لل‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ج‬
‫أ‬
‫ي‬
‫نق‬
‫ال‬
‫د‬
‫ل على العَهْ ِ ّ ّ ِ ُ‬
‫َ‬
‫ُ ِ ْ َ‬
‫َ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫حم ُ‬
‫جل َْتها المقادُِر‬
‫ة َتو ِ‬
‫سال َ َ‬
‫حيد َ‬
‫درب ن ْ‬
‫حنان َْيك ! هذا ال ّ‬
‫ه ‪ ... ...‬ر َ‬
‫ل ُدون َ ُ‬
‫ما َروّعَت َْنا المخاط ُِر‬
‫مهْ َ‬
‫معَ الله َ‬
‫مضي بإذن الله ُنوفي ب ِعَْهدنا ‪َ ... ...‬‬
‫سن َ ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫واث ُِر‬
‫م ٌ‬
‫ُيضيء لَنا ُنوُر الي َ ِ‬
‫سبيلَنا ‪ ... ...‬فَت َْنزا ُ‬
‫قين َ‬
‫ح عَّنا غُ ّ‬
‫ة وع َ َ‬
‫َ‬
‫حناؤنا والضمائ ُِر‬
‫ص َ‬
‫ب ِ‬
‫ج ِبه أ ْ‬
‫مو ُ‬
‫ح ّ‬
‫هُوَ ال ُ‬
‫فاِء ُرَواؤه ‪ ... ...‬ت َ ُ‬
‫ن ن َب ِْع ال ّ‬
‫م ْ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ما ُ‬
‫جهاد ُ المثاب ُِر‬
‫جلله ‪َ ... ...‬ر َ‬
‫ب هذا َ‬
‫ح ّ‬
‫ل ال ُ‬
‫فهذا َ‬
‫عاهُ وزكاهُ ال ِ‬
‫ج َ‬
‫ّ‬
‫جهاد ٌ َ‬
‫ي بالعطاِء وناشُر‬
‫ض ُ‬
‫مُر إل َروْ َ‬
‫ة وغراسها ‪ِ ... ...‬‬
‫فما العُ ْ‬
‫غن ّ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫داوُر‬
‫ح ِ‬
‫مد ِ‬
‫م في الفؤاد ِ ي ُ َ‬
‫س ْ‬
‫جرح َ‬
‫م ُ‬
‫حَناني ِ‬
‫َ‬
‫م َ‬
‫ت وهَ ّ‬
‫ت وأن ّةٍ ‪َ ... ...‬‬
‫ض َ‬
‫ك ! كَ ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫خاط ُِر‬
‫ن رأي رشيد ٍ ب َذ َل ِِته ‪ ... ...‬فأطل َ‬
‫يو َ‬
‫م كان ِ‬
‫قه قَل ُ‬
‫وك ْ‬
‫ب َذك ّ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫خُر‬
‫م وآ َ‬
‫ت أرعى ن َ ْ‬
‫م وهَ ّ‬
‫جومها ‪ ... ...‬فيطُرقني هَ ّ‬
‫م لي ْلةٍ قد ب ِ ّ‬
‫َوك ْ‬
‫ً‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫فَ َ‬
‫واط ُِر‬
‫ة ‪ ... ...‬وقمنا ِبذكر الله ُتجلى ال َ‬
‫م ً‬
‫حنانا وحك ِ‬
‫مي َ‬
‫شاَركتني ه ّ‬
‫خ َ‬
‫جاهُِر‬
‫سّرا ً وجهرة ً ‪ ... ...‬فَ َ‬
‫ضَر ْ‬
‫عنا إلى الّرحمن ِ‬
‫سا ٌ‬
‫قل ٌ‬
‫َ‬
‫جي أو ل ِ َ‬
‫ن يُ ِ‬
‫ب ي َُنا ِ‬

‫‪144‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫َ‬
‫َ‬
‫خشوعٌ وهاِتي َ‬
‫موع المواط ُِر‬
‫مُنها ‪ُ ... ...‬‬
‫فََز ْ‬
‫ك الد ّ ُ‬
‫عنا ِإلى أمن الصلة وأ ْ‬
‫َ‬
‫مضينا ن ُ‬
‫صُر‬
‫ص ْ‬
‫حام ٍ ونا ِ‬
‫ه ‪ ،‬والله َ‬
‫شقّ الد َْر َ‬
‫خُر دون ََنا ‪ ... ...‬وأشواك ُ ُ‬
‫َ‬
‫ب وال ّ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ه الفواقُِر‬
‫ن يَ ُ‬
‫ق الّرحمن ي َن ْ ُ‬
‫م ت َد َعْ ُ‬
‫معَ الله عْهدا ً ل َ ْ‬
‫ن ‪َ ... ...‬‬
‫جو َ‬
‫و َ‬
‫خ ْ‬
‫م ْ‬
‫م ْ‬
‫ن يت ّ ِ‬
‫ُ‬
‫عى الحقّ والحقّ ظاهُِر‬
‫ن إ ِل ّ ِإذا جرى ‪ ... ...‬هواه ل ِي َْر َ‬
‫ما ُ‬
‫صد ُقُ الي َ‬
‫ول ي َ ْ‬
‫جل ُ‬
‫ضمائ ُِر‬
‫ب َيمضي به ال َ‬
‫وَ َ‬
‫فتى ‪ ... ...‬فَت ُْرَوى به الد ّْنيا وت ُْرَوى ال ّ‬
‫ح ّ‬
‫ل ال ُ‬
‫هذا َ‬
‫*** ‪*** ... * ...‬‬
‫الثلثاء‬
‫‪4/12/1414‬هـ‬
‫‪25/5/1993‬م ‪... ... ...‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫· من ديوان مهرجان القصيد ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫حرية العقيدة وحرية الرأي‬
‫بين الدقة والوضوح وبين التفلت والغموض‬
‫بقلم الدكتور عدنان علي رضا النحوي‬
‫‪... ...‬‬
‫‪...‬‬
‫اعتاد عدد غير قليل من المسلمين أن يستخدم مصطلحات عامة ل يرافقها‬
‫تحديد ووضوح ‪ ،‬ثم تتحول هذه المصطلحات إلى شعار ل يحمل الدقة كذلك ‪،‬‬
‫ول المنهج ‪ ،‬ثم ينتشر بين الناس حين يلمس رغبة في النفوس أو مجال ً‬
‫للتنفيس عما في نفوسهم من ضغط وحيرة وآمال مضطربة ‪ ،‬فيصبح الواقع‬
‫كله يعيش في أجواء من الشعارات والتعبيرات العامة خالية من النهج أو‬
‫تحديد الدرب والمسار ‪ ،‬وتطوى قضايا المة في خضم الشعارات دون بلوغ‬
‫هدف أو تحقيق غاية ‪.‬‬
‫إن انتشار هذه الظاهرة من المصطلحات العامة يوحي بعدم وجود نهج أو‬
‫خطة واضحة في أذهان مختلف القطاعات ‪.‬‬
‫ويزداد المر سوءا ً حين تصبح هذه المصطلحات العامة قاعدة لتحديد موقف‬
‫أو اتخاذ قرار أو إصدار اجتهاد وفتوى ‪ ،‬ويصبح هذا الموقف أو القرار أو‬
‫الجتهاد مصدرا ً لضطراب أوسع أو خلفات وشقاق ‪.‬‬
‫ومن أبرز المثلة على هذه المصطلحات العائمة " حرية العقيدة وحرية الرأي‬
‫" وقد دأب على استخدام هذه المصطلحات بعض دعاة المسلمين وانتشرت‬
‫بين الناس على أنها مطلب حضاري ينادون به ‪ .‬ماذا تعني "حرية العقيدة " ‪،‬‬
‫وماذا تعني " حرية الرأي " ‪ ،‬وكيف ُتمارس وُتطبق ؟! ‪.‬‬
‫اعتقد أنها مصطلحات وافدة من الغرب العلماني الذي يقوم على تصورات‬
‫خاصة مغايرة للسلم ‪ ،‬ولو رجعنا إلى الكتاب والسنة ل نجد مثل هذه‬
‫التعبيرات‪ .‬ولو رجعنا إلى أئمة السلم في العصور التي كان يحكم فيها‬
‫السلم ل نجد مثل هذه التعبيرات لقد جاء الكتاب والسنة في غاية الدقة‬
‫والوضوح والتفصيل في استعمال التعبيرات والمصطلحات ‪ ،‬وتعلم أئمة‬
‫السلم هذه الدقة والوضوح فيما يستخدمونه من مصطلحات أو فيما‬

‫‪145‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫يستحدثونه ‪.‬‬
‫مل النسان مسؤولية‬
‫جاء السلم ليدعو إلى عقيدة واحدة ودين واحد ‪ ،‬وح ّ‬
‫اختيار اليمان والتوحيد والسلم أو سواه ‪ ،‬ولكل اختيار نتيجة في الدنيا‬
‫والخرة ‪ ،‬السلم يدعو الناس كافة إلى السلم ‪ ،‬وفرض القتال والجهاد من‬
‫أجل ذلك ‪ ،‬ونفر من الكفر ومن أي دين غير السلم ‪ ،‬وأنذر الكافرين بعذاب‬
‫شديد ‪ ،‬وجعل النار مصير من يموت منهم على الكفر ‪ ،‬مع ابتلء شديد في‬
‫الدنيا ‪ ،‬ووعد المؤمنين بالجنة لمن صبر والتزم ‪ ،‬ووعد الصادقين العاملين‬
‫المجاهدين بالنصر ‪.‬‬
‫هذا الذي يدعو إليه السلم ‪ ،‬فهل تعبير حرية العقيدة الذي يطلقونه اليوم‬
‫يحمل هذه المعاني ‪ ،‬أو هل هذا الذي يدعو إليه السلم يماثل " حرية العقيدة‬
‫" ‪ .‬السلم ينظر إلى الكافرين وغير المؤمنين الصادقين أنهم يتساقطون في‬
‫النار ‪ ،‬في نار جهنم ‪ ،‬هذه حقيقة أكيدة ويقين بالنسبة للسلم ‪ ،‬فهل يعقل‬
‫أن يترك الناس ليتهاووا في جهنم ؟! إذن لماذا بعث الله الرسل على مدى‬
‫الزمان وختمهم بمحمد صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬ولماذا شرع القتال والجهاد‬
‫في سبيل الله حتى تكون كلمة الله هي العليا ‪.‬‬
‫دين الله ‪:‬‬
‫السلم جاء ليجتث الكفر من الرض ولينشر السلم دين الله ‪ .‬دين جميع‬
‫الرسل والنبياء ‪ ،‬الدين الذي ل يقبل الله غيره ‪ ،‬فهل ُيعقل بعد ذلك أن ينادي‬
‫السلم ويقول يا أيها الناس خذوا أي عقيدة تريدون وأي دين ترغبون فل‬
‫ن الدين عند الله السلم (( ] آل عمران ‪! . [19:‬‬
‫بأس في ذلك !! )) إ ْ‬
‫ً‬
‫))ومن يبتغ غير السلم دينا فلن يقبل منه وهو في الخرة من الخاسرين (( ]‬
‫آل عمران ‪. [ 85 :‬‬
‫مل الله كل إنسان مسؤولية اتخاذ قرار اختيار‬
‫هنالك فرق كبير بين أن ُيح ّ‬
‫دينه وعقيدته ‪ ،‬بعد أن يكون رسله قد أبلغوا الرسالة كاملة ‪ ،‬وأنذر من خالف‬
‫بعذاب الدنيا والخرة‪ .‬وبشر الصادقين بخير الدنيا والخرة‪ .‬وبين أن يترك‬
‫المر في حرية عائمة مائعة ‪ ،‬تغري الناس بالكفر والفتنة والفساد أكثر مما‬
‫تغريهم باليمان والسلم ‪.‬‬
‫فارق كبير بين حرية اختيار العقيدة والدين والحرية التي تغري الناس بالكفر‬
‫والفتنة ‪:‬‬
‫ليست القضية من حيث المبدأ انفلت حرية العقيدة ول الدعوة لها ول سن‬
‫القوانين من أجلها إن القضية بالنسبة للسلم أعظم من ذلك بكثير وأخطر‬
‫من ذلك بكثير ‪ ،‬إنها تتمثل في النقاط التالية ‪:‬‬
‫أول ً ‪ :‬إنقاذ النسان من هلك محقق وعذاب في جهنم شديد إذا مات على‬
‫الكفر ‪.‬‬
‫ثانيا ً ‪ :‬تهيئة الجواء التي تعين على اليمان والتوحيد والسلم ‪ ،‬وترغيب‬
‫الناس بهذا الحق واليقين ‪ ،‬وإخراجهم من الفتنة والضلل والباطل ‪،‬‬
‫وإخراجهم من الظلمات إلى النور ‪.‬‬
‫ثالثا ً ‪ :‬سد أبواب الفتنة والضلل والكفر ‪ ،‬والفساد والهواء والشهوات‬
‫المتفلتة ‪ ،‬واتخاذ السباب اللزمة لحماية فطرة النسان ‪ ،‬الفطرة التي فطر‬
‫الله الناس عليها لتكون منطلق اليمان والتوحيد ‪ ،‬قادرة على استقبال‬
‫رسالت النبياء والدين الواحد ‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬

‫‪146‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫رابعا ً ‪ :‬إن هذه القضية بلغت أهميتها وخطورتها أن أصبحت أساس المانة‬
‫التي حملها النسان وأبتها السموات والرض والجبال ‪ .‬وأشفقن منها ‪ ،‬إنها‬
‫المانة التي يكون النسان بها غير ظالم ول جاهل ‪ ،‬وبتركها يصبح ))ظلوما ً‬
‫جهول ً (( ] الحزاب ‪ ! [ 72‬وهي المانة التي يقوم عليها معنى العبادة التي‬
‫خلق الله النسان لجلها والخلفة التي جعلت له ‪ ،‬والعمارة التي أمر بها ‪.‬‬
‫وعلى هذه السس تصاغ الشعارات والمصطلحات ‪ ،‬وتسن القوانين ‪ ،‬وتوضع‬
‫مناهج التربية والبناء ‪ ،‬وتقوم العلقات بين المؤمنين وغيرهم ‪.‬‬
‫وثيقة الرسول مع يهود ‪:‬‬
‫يذكر بعض المسلمين هذا التعبير على النحو التالي ‪ " :‬لقد تضمنت الوثيقة‬
‫التي كتبها رسول الله صلى الله عليه وسلم مع يهود المدينة أوضح صورة‬
‫منت حرية العقيدة وحرية‬
‫للتعايش والتعاون كما يسعى إليه السلم ‪ ،‬فقد تض ّ‬
‫الرأي … " !‬
‫ولو رجعنا إلى نص الوثيقة لوجدناها تختلف عما ذكر اختلفا ً واسعا ً ‪ .‬فهي أول ً‬
‫ليست وثيقة كتبها الرسول صلى الله عليه وسلم مع يهود المدينة وحدهم ‪،‬‬
‫إنها مع أهل يثرب وقبائلها كلها ‪ ،‬ولنستمع إلى ما تقوله الوثيقة ‪ " :‬هذا كتاب‬
‫من محمد النبي رسول الله بين المؤمنين والمسلمين من قريش وأهل يثرب‬
‫ومن تبعهم فلحق بهم وجاهد معهم "! ثم ذكرت الوثيقة المهاجرين من‬
‫قريش ‪ ،‬ثم قبائل يثرب ثم اليهود ‪ ،‬ثم تذكر الوثيقة العلقات ‪ ،‬ولنستمع إلى‬
‫ما تنص عليه الوثيقة في بعض فقراتها ‪:‬‬
‫أل يحالف مؤمن مولى مؤمن دونه ‪.‬‬
‫وأن المؤمنين المتقين أيديهم على كل من بغى منهم أو ابتغى دسعيه ظلم أو‬
‫إثما ً أو عدوانا ً أو‬
‫فسادا ً بين المؤمنين ‪ ،‬وأن أيديهم عليه جميعا ً ولو كان ولد أحدهم ‪.‬‬
‫ول يقتل مؤمن مؤمنا ً في كافر ‪ ،‬ول ينصر كافرا ً على مؤمن ‪.‬‬
‫وأن ذمة الله واحدة ‪ .‬يجير عليهم أدناهم ‪ ،‬وأن المؤمنين بعضهم موالى بعض‬
‫دون الناس ‪.‬‬
‫وأن المؤمنين المتقين على أحسن هدى وأقومه ‪.‬‬
‫وأنه ل يحل لمؤمن أقر بما في هذه الصحيفة وأمن بالله واليوم الخر أم‬
‫ينصر محدثا ً أو يؤويه وأن‬
‫من نصره أو أواه فإن عليه لعنة الله وغضبه يوم القيامة ‪ .‬ول يؤخذ منه‬
‫صرف ول عدل ‪.‬‬
‫وأنكم مهما اختلفتم فيه من شيء فإن مرده إلى الله وإلى محمد ‪.‬‬
‫صل في العلقات والمسؤوليات والحقوق ل تجد فيها نصا ً‬
‫ونصوص أخرى تف ّ‬
‫ً‬
‫مبهما ً أو عائما ً أو متفلتا ‪.‬‬
‫جميع النصوص تقوم على القواعد التي ذكرناها ‪ ،‬والتي تبين أهمها ونذ ّ‬
‫كر به‬
‫حتى ل تختلط الصورة والتعبيرات ‪:‬‬
‫فالوثيقة تنص بشكل صريح حاسم على أن الحكم في المدينة لدين واحد‬
‫فقط هو السلم ‪ ،‬هو لله ولرسوله ‪.‬‬
‫وتنص كذلك على أن المؤمنين بعضهم موالي بعض دون الناس ‪ ،‬وأنه ل يقتل‬
‫مؤمن مؤمنا ً بكافر ‪ ،‬ول ينصر كافرا ً على مؤمن ‪ ،‬وأن المؤمنين المتقين على‬
‫أحسن هدى وأقومه ‪ ،‬فالمؤمنون إذن أمة واحدة تربطهم الموالة التي‬
‫تجعلهم أمة واحدة من دون الناس ‪ .‬والولء والموالة علقة شرعها الله‬
‫للمؤمنين ورابطة تقوم عليها أخوة اليمان ‪.‬‬
‫فالحكم إذن للسلم ‪ ،‬والسلم هو أحسن هدي وأقومه ول ُينصر كافر على‬
‫‪147‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مؤمن ول يقتل مؤمن بكافر ‪ ،‬إنها تعبيرات محددة واضحة مفصلة ل تترك‬
‫أمرا ً عائما ً ‪.‬‬
‫وعندما جاء النص ‪ " :‬وأن يهود بني عوف أمة مع المؤمنين لليهود دينهم‬
‫وللمسلمين دينهم ‪ " ..‬جاء النص مرتبطا ً بسائر النصوص مبنيا ً عليها ل ملغيا ً‬
‫لها ‪ ،‬فاليهود أمة والمؤمنون أمة ولكنهم كلهم بحكمهم السلم وكل ما‬
‫اختلف فيه مرده إلى الله وإلى محمد صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬وجميع من في‬
‫يثرب يحمل مسؤولية الدفاع عنها وحمايتها من خلل الشروط والسس التي‬
‫ذكرناها ‪.‬‬
‫وشرع الله للمسلمين أن يكون أهل الكتاب أهل ذمة يرتبطون مع المؤمنين‬
‫بمواثيق وعهود يصبحون بها قوة لتنصر السلم والمؤمنين ل لتحاربهم ‪ ،‬لهم‬
‫دينهم وليس لهم أن يحكم دينهم أو ل أن ترد المور إليه ‪ ،‬لهم أن يتبعوا فيما‬
‫بينهم أحكام دينهم ‪ ،‬وليس لهم أن يدعوا لها وأن ينشروها ‪ ،‬فذلك حق‬
‫المؤمنين الذين هم على أحسن هدي وأقومه ‪.‬‬
‫وان من يعادي السلم ويحاربه فعلى اليهود نصرة المؤمنين ‪ .‬في مثل هذه‬
‫التفصيلت الساسية التي ذكرنا بعضها يأخذ أهل الكتاب حرية عقيدتهم ويظل‬
‫المؤمنون يدعونهم إلى السلم لينقذوهم من عذاب الدنيا وعذاب الخرة ‪.‬‬
‫أما الكافرون من قريش وغيرهم ‪ ،‬وقريش أقرباء النبي صلى الله عليه‬
‫وسلم قربى ونسب ورحم ‪ ،‬لكنهم حاربوا الله ورسوله فانقطعت حمية‬
‫النسب إل في أن يدعوا إلى اليمان والسلم ‪ ،‬وتعلن الوثيقة قطع الصلت‬
‫معهم ‪ ،‬وبوادر الحرب معهم وتدعو إلى محاربتهم والتميز عنهم ول تعطيهم‬
‫أي حقوق ‪ ،‬ول ُتقرهم على كفر أبدا ً ول تعطيهم حق الدعوة إلى كفرهم ول‬
‫نشر مذهبهم وأفكارهم وآدابهم ‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫وكذلك شأن كل محدث والمحدث هو الذي ُيحدث شيئا مخالفا للسلم الذي‬
‫يحكم المدينة كلها ‪ ،‬ويخضع له كل من فيها ‪ ،‬هذا المحدث ل حقوق له ‪ ،‬ول‬
‫يحل نصره ول إيواؤه ‪ ،‬ول مساعدته ومن يفعل ذلك فعليه لعنة الله ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫فهل هذه الشروط كلها توحي بأن نقول إن السلم يدعو إلى "حرية العقيدة‬
‫" بهذا التعبير المتفّلت والمصطلح العائم ؟‬
‫إذا أردنا أن نبلغ دين الله ‪ .‬السلم ‪ .‬فلنبلغه كما أنزل على محمد صلى الله‬
‫عليه وسلم ‪ ،‬وكما كان يبلغه محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه البرار ‪.‬‬
‫حين نستعير مصطلحات من الشرق والغرب ‪ ،‬ثم نلصقها بدين الله ‪،‬‬
‫وبأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ‪ ،‬نكون قد ارتكبنا خطأ جسيما ً ‪،‬‬
‫فالسلم حين قال ‪ )) :‬ل إكراه في الدين (( ‪ ،‬لم يتركها عائمة وإنما قال‬
‫معها ‪ )) ! :‬ل إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت‬
‫ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى ل انفصام لها والله سميع عليم *‬
‫الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم‬
‫الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها‬
‫خالدون (( ] البقرة ‪[ 257-256 :‬‬
‫وقبلها جاءت آية الكرسي ‪ )) :‬الله ل إله إل هو الحي القيوم ل تأخذه سنة ول‬
‫نوم له ما في السموات وما في الرض من ذا الذي يشفع عنده إل بإذنه يعلم‬
‫ما بين أيديهم وما خلفهم ول يحيطون بشيء من علمه ل بما شاء وسع‬
‫كرسيه السموات والرض و يؤده حفظهما وهو العلي العظيم ((‬

‫‪148‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫] البقرة ‪[ 255 :‬‬
‫دعوة إلى التوحيد ‪:‬‬
‫دعوة إلى السلم والتوحيد صريحة جلية حاسمة ‪ ،‬قبل )) ل إكراه في‬
‫الدين (( ‪ ،‬ودعوة كذلك صريحة جلية حاسمة ‪ ،‬مع إنذار شديد للكافرين‬
‫وبشرى للمؤمنين بعدها ‪!.‬‬
‫)) ل إكراه في الدين (( تعبير يختلف عن تعبير " حرية العقيدة " يختلف‬
‫معنى وصياغة وشروطا ً ))ل إكراه في الدين (( تعني أن الله ل يقبل من عبد‬
‫ادعاء اليمان تحت ضغط الخوف أو المصلحة الدنيوية وهو يبطن خلف‬
‫ذلك ‪ .‬إن الله يقبل من عبده إيمانه وإسلمه حين يصدر عن قناعة ويقين‬
‫وهذا يعني أن الله يريد من المؤمنين أن ينهضوا ليبلغوا رسالة الله وحقيقة‬
‫اليمان والتوحيد ودين السلم بلغا ً صادقا ً واضحا ً دقيقا ً ‪ ،‬ل أن يبلغ كل‬
‫إنسان هداه وتصوراته الخاصة ويطوي نصوص الكتب والسنة ‪ ،‬أو يبلغها‬
‫محرفة أو ناقصة أو غير واضحة ول يرى السلم على أساس ما عرضناه أن‬
‫للكافر أن يدعو إلى كفره في ظل دولة السلم التي يحكمها منهاج الله ‪ ،‬ول‬
‫أن لهل الكتاب أن يدعوا إلى دينهم في قلب دولة السلم التي يحكمها‬
‫منهاج الله ‪.‬‬
‫يعطي أهل الكتب حرية القامة في أرض السلم على أل يسعوا إلى أن‬
‫يسود معتقدهم ‪ ،‬وأل يحملوا السلح على المسلمين ‪ ،‬وأل يناصروا عدوا ً‬
‫للسلم ‪ ،‬والمسلمين سرا ً ول جهرا ً ‪ ،‬وأن يرضوا بحكم السلم ول يتآمروا‬
‫عليه ‪.‬‬
‫وعلى المسلمين أو يكونوا يقظين ‪ ،‬فإن وجدوا منهم خيانة يؤخذ الخائن أو‬
‫خشي استمرار‬
‫الخائنون بذنبهم ويعاقبون ‪ ،‬ويخرجون من أرض السلم إذا ُ‬
‫خيانتهم وتأمرهم ‪.‬‬
‫هذا الذي تبينه لنا اليات والحاديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم‬
‫وصحابته البرار رضي الله عنهم ‪ ،‬فإن ابتلي المسلمون بالوهن والذل وغلب‬
‫عليهم أعداؤهم ‪ ،‬فل يحملون السلم وشرعه وفقهه نتائج تهاونهم وعجزهم ‪،‬‬
‫ول يلوون اليات والحاديث ليسوغوا المذلة والهوان ‪ .‬فأعداء الله يعرفون‬
‫السلم وحكمه فيهم ‪ ،‬فإن كتمنا حقائق السلم نخسر رضاء الله أول ً‬
‫ونصرته ‪ ،‬ونخسر ما كان يمكن أن نناله من هيبة في أعين الكافرين وأهل‬
‫الكتاب ‪ ،‬حين يرون أننا غيرنا وبدلنا ‪ .‬وأننا بدأنا نتبع ما تشابه من المور شأن‬
‫من في قلوبهم زيغ ‪.‬‬
‫إن أساس الدعوة السلمية هو البلغ المبين البلغ الذي يبلغ رسالة الله‬
‫ليعذر الناس أنفسهم بين يدي الله يوم القيامة ‪ .‬فل يتغير الدين مع تغير‬
‫الواقع ‪ ،‬فالدين حق لكل زمان ومكان ‪ .‬ونجد فيه الحلول لكل واقع كما وجد‬
‫أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪ .‬دون الخروج عن الحق المطلق‬
‫في الكتاب ول سنة ودون تحريف النصوص ودون اتباع ما تشابه منه ‪.‬‬
‫لقد أخذ ضغط الواقع المنحرف اليوم يشتد على بعض المسلمين حتى أصبح‬
‫منهم من يسهل عليه إعطاء رأي ليؤمن مصلحة دنيوية ثم يلصق دعواه‬
‫بالسلم ‪.‬‬
‫إن التقوى أهم أسباب النصر وإن خشية الله أهم عنصر في التقوى ‪ ،‬وإن‬
‫العلم وحده إذا ضعفت فيه التقوى ‪ ،‬فقد قوته اليمانية في الميدان ‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬

‫‪149‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ومصطلح أخر كثر ترداده بين المسلمين اليوم ‪ ،‬ينادي به المنتسبون إلى‬
‫السلم ‪ ،‬فالسلم أعظم رسالة في الرض تحض على التفكير وتدعو له ‪،‬‬
‫وأعظم رسالة تحرر عقل النسان من أغلل الهوى والشهوات ومصالح الدنيا‬
‫الثمة ‪ ،‬إن مصطلح "حرية الرأي " مصطلح عائم متفلت أعطى الفرصة‬
‫لعداء الله ليطعنوا السلم والمسلمين أكثر مما أعطى المسلمين الفرصة‬
‫لبيان حقائق دينهم ‪ ،‬إن السلم الذي يحض على التفكير ويدعو إليه ليحترم‬
‫الرأي الذي يصدر عن إيمان ووعي مع الحجة والدليل ‪ ،‬مع صدق النية‬
‫وإخلصها لله مبرأ من الهوى ‪ ،‬نابعا ً من العلم الحق ل من الظن والتخمين ‪،‬‬
‫فالسلم ل يستخدم مثل هذا التعبير "حرية الرأي" ولكن يدعو المسلم ليقول‬
‫رأيه جليا ً واضحا ً ‪ ،‬ملتزما ً بالشروط اليمانية التي فصلها منهاج الله ‪ ،‬دون أن‬
‫يعتبر أن رأيه وحده هو الحق إل إذا كان الرأي نصا ً من الكتاب والسنة ‪ ،‬وجاء‬
‫عرضه مطابقا ً لحاجة القضية والواقع ‪ ،‬جامعا ً لكل الدلة التي تنفي الشبهة‬
‫وتشرق بالصدق والحق ‪ ،‬ل يماري فيه بعد ذلك إل ممار أو مجادل أو منافق ‪،‬‬
‫إن الحق يحمل معه دائما ً إشراقته ‪ ،‬والباطل يحمل عتمته وظلمه والقلب‬
‫المؤمن يهتدي إلى الحق ويميزه من الباطل ‪.‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫نشرت في مجلة المجتمع ـ العدد )‪ (1387‬ـ ‪ 4‬ذو القعده ‪1420‬هـ ـ‬
‫‪8/2/2000‬م ‪.‬‬
‫‪...‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫حوار حول حوار الديان‬
‫مع الدكتور عدنان علي رضا النحوي‬
‫في مجلة اليمامة ‪ :‬حول "حوار الديان"‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫يديره الستاذ عبد المحسن القباني‬
‫‪... ...‬‬
‫‪...‬‬
‫حول حوار الديان‬
‫تديره مجلة اليمامة في باب ‪ " :‬مواجهة "‬
‫· نشطت في الونة الخيرة الجهود والمساعي لقامة " حوار الديان "‬
‫وظهرت آراء متباينة داخل المؤسسات السلمية إما مؤيدة أو معارضة لهذا‬
‫الحوار ‪ ،‬أين تقف من ذلك ؟‬
‫حوار الديان مصطلح جديد يحمل ظلل ً مختلطة عائمة ‪ .‬فلبد ّ من تحديد‬
‫معناه ‪ ،‬مسيرته ‪ ،‬وأسلوبه ‪ ،‬وهدفه وغايته ‪ ،‬قبل تحديد موقف أو إعطاء‬
‫رأي ‪.‬‬
‫هل المسار والهدف تقريب " الديان " بعضها من بعض ‪ ،‬الديان التي‬
‫يعتبرونها أديانا ً مختلفة ؟! ثم يتلو ذلك إجراءات على الواقع تمثل هذا‬
‫التقارب ؟!‬
‫هذا الحوار أرفضه ويرفضه السلم !‬
‫هل الحوار يهدف إلى استدراج المسلمين ليتنازلوا عن بعض قواعد دينهم أو‬
‫تحويرها أو زعزعة إيمانهم بأن السلم كما أنزل على محمد صلى الله عليه‬

‫‪150‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫دين الحق الذي ل يقبل الله غيره ؟ !‬
‫وسلم هو ال ّ‬
‫هذا الحوار أرفضه ويرفضه السلم !‬
‫فإذن لماذا الحوار ؟! وهل هناك حوار يقبله السلم ؟! نعم ! هنالك حوار جاد ّ‬
‫واجب على المسلم أن ينهض إليه لنه تكليف من عند الله ‪ .‬إنه حوار لتبليغ‬
‫رسالة الله كما ُأنزلت على محمد صلى الله عليه وسلم دون تحريف ول‬
‫تبديل ول تنازل إلى الناس كاّفة ‪ .‬وقد حفظ الله هذا الدين الحق وتعّهد‬
‫بحفظه وحفظ نصوصه حتى ُيغل َقَ باب التحريف الذي حصل عند اليهود‬
‫ص على ذلك القرآن ‪.‬‬
‫والنصارى ‪ ،‬كما ن ّ‬
‫جِعلت لنا ‪،‬‬
‫خل ْ‬
‫نحن أمة نحمل أمانة نوفي بها عبادة ً ُ‬
‫قنا لها ‪ ،‬ونوفي خلف ً‬
‫ة ُ‬
‫ُ‬
‫مْرنا بعمارة الرض بحضارة اليمان والتوحيد‬
‫وبهذه المانة والعبادة والخلفة أ ِ‬
‫بدل ً من الحضارة المادية ‪ ،‬حضارة اليمان والتوحيد التي توّفر كل معاني‬
‫النمو والقوة في عبادة صادقة لله ‪.‬‬
‫وأصبحت هذه المهمة مسؤولية المة المسلمة التي أخرجها الله لتكون خير‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫رجت للناس لتحمل خير رسالة للبشرّية كلها ‪ .‬وعندما يتخّلى النسان‬
‫أ ّ‬
‫مةٍ أخ ِ‬
‫عن هذه المانة يصبح ظلوما ً جهول ً ويصبح كالنعام أو أضل سبيل ً ‪.‬‬
‫دد علقة المسلمين‬
‫إن الوفاء بهذه المهمة والمانة هي القاعدة التي تح ّ‬
‫بغيرهم ‪.‬‬
‫ول نجد في القرآن والسنة والسيرة إل حوارا ً حول الدعوة والبلغ والبيان ‪.‬‬
‫ولليجاز أشير إلى بعض اليات الحاسمة في ذلك ‪ :‬النحل ‪ ، 125 :‬آل عمران‬
‫‪ 58 :‬ـ ‪ ، 71‬المائدة ‪ ،67 :‬العنكبوت ‪ 46 :‬ـ ‪ ، 52‬وآيات وأحاديث كثيرة تبّين‬
‫هذه الحقيقة ‪ .‬فنجد الحوار واضحا ً حاسما ً ‪ ،‬حتى إذا انتهى يأتي قوله سبحانه‬
‫وتعالى ‪ .. ":‬فإن توّلوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون " ‪ ،‬أو قوله سبحانه‬
‫ن الله عليم بالمفسدين " ! ففي ميزان السلم ل‬
‫وتعالى ‪ .. " :‬فإن توّلوا فإ ّ‬
‫يوجد عند الله إل دين واحد ‪ ،‬مهما ادعى الناس من ديانات ‪ .‬فالنبياء‬
‫والمرسلون كلهم ومن آمن بهم وتبعهم كانوا مسلمين مؤمنين بهذا الدين‬
‫ص على أن الدين‬
‫ص على ذلك ‪ ،‬وتن ّ‬
‫الحق الواحد ‪ ،‬وجاءت اليات الكريمة تن ّ‬
‫عند الله السلم ‪ ،‬وأن الله ل يقبل من أحد إل السلم ‪ .‬فهذا هو دين نوح‬
‫ت هذا‬
‫صل ُ‬
‫وإبراهيم وإسحق ويعقوب وموسى وعيسى وسائر النبياء ‪ .‬وقد ف ّ‬
‫المر في كتابي " حوار الديان دعوة أم تقارب أم تنازل " ‪ .‬وأذكر هنا مثل ً‬
‫واحدا ً من اليات الكريمة توضح أسلوب الحوار وهدفه ‪:‬‬
‫)) الحق من رّبك فل ت ُ‬
‫ممترين ‪ .‬فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك‬
‫كن ِ‬
‫ن ال ُ‬
‫م َ‬
‫من العلم فقل تعالوا ندع ُ أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم‬
‫ص الحق وما من‬
‫ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكاذبين ‪ .‬إن هذا لهو القص ُ‬
‫إله ِإل الله وِإن الله لهو العزيز الحكيم ‪ .‬فِإن تولوا فِإن الله عليم‬
‫بالمفسدين ‪ .‬قل يأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أل ّ نعبد ِإل‬
‫الله ول نشر َ‬
‫ك به شيئا ً ول يّتخذ بعضنا بعضا ً أربابا ً من دون الله فإن تولوا‬
‫جون في إبراهيم وما‬
‫م ُتحا ّ‬
‫فقولوا أشه ُ‬
‫مسلمون ‪ .‬يأهل الكتاب ل ِ َ‬
‫دوا بأّنا ُ‬
‫ُ‬
‫زلت التوراتة والنجيل ِإل من بعده أفل تعقلون ((‬
‫أن ِ‬
‫] آل عمران ‪ 60 :‬ـ ‪[ 65‬‬
‫صلها كتاب الله‬
‫وتبليغ الدعوة والحوار من أجلها له قواعد وأساليب ووسائل ف ّ‬
‫‪ ،‬ولكن الحوار يظل بالحكمة والموعظة الحسنة ‪ ،‬حتى ينتهي الحوار !‬
‫يمكن أن يقوم حوار غير حوار الديان ‪ .‬حوار سياسي ‪ ،‬حوار مصالح دنيوية ‪،‬‬
‫حوار لتخفيف الحروب ‪! ...‬‬

‫‪151‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫· فكرة حوار الديان يحيط بها الكثير من الغموض والشكوك ‪ ..‬فما هو أصل‬
‫هذه الفكرة وما أهدافها ؟‬
‫)‪(1 /‬‬
‫اعتقد أن " حوار الديان " للتقارب أو للتنازل انطلق مع أجواء الوهن وحالة‬
‫الضعف والهوان الذي يمر به المسلمون في العصر الحديث ‪ ،‬بعد أن هجر‬
‫المليين من المسلمين كتاب الله حتى امتد الجهل الكثير ‪ " :‬وقال الرسول يا‬
‫ن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا ً " ]الفرقان ‪ . [30:‬ولم يكن هجر‬
‫رب إ ّ‬
‫القرآن بعدم دراسته وتدبره فحسب ‪ ،‬وإنما كان بعدم رد المور إلى كتاب‬
‫الله والسنة من ناحية ‪ ،‬وبتأويل غير سليم من ناحية أخرى ‪ .‬وكثرت‬
‫جة‬
‫الجتهادات ‪ ،‬كما نقرؤها في بعض الصحف والمجلت ‪ ،‬دون أن تحمل الح ّ‬
‫مْرنا بذلك ‪.‬‬
‫البّينة من الكتاب والسنة ‪ ،‬كما أ ِ‬
‫ً‬
‫ً‬
‫دة وسلحا ل يملكها‬
‫ل شك أن دول أهل الكتاب قد ملكوا سلطانا اليوم وع ّ‬
‫المسلمون ‪ .‬وحمل هؤلء على المسلمين حملت إجرامّية ممتدة في‬
‫التاريخ ‪ ،‬بالضافة إلى مناهج الكيد والمكر والغزو الفكري الذي امتد ّ كثيرا ً‬
‫في أرض المسلمين وواقعهم ‪ ،‬حتى أصبح من بين المنتسبين إلى السلم‬
‫من هم دعاة لتلك المذاهب الفكرية ومناهج المكر ‪ ،‬في هزيمة نفسّية‬
‫واضحة صاحبت الهزائم العسكرّية والفكرية ‪.‬‬
‫لسلم للعالم بصورته المشرقة المينة‬
‫وسبب آخر ‪ ،‬أننا لم نستطع أن نق ّ‬
‫دم ا ِ‬
‫‪ ،‬وإنما نظر الغرب فرأى منا التمّزق والتناحر والجهل والتنافس على الدنيا ‪،‬‬
‫ثم رأى هزائمنا واحدة بعد ا ُ‬
‫لخرى ‪ ،‬فاستعلى واستكبر أكثر وأكثر ‪ .‬ومن بين‬
‫التصريحات المزخرفة المغرية ‪ ،‬كانت تنطلق عمليات البادة والفتك‬
‫بالمسلمين ‪ ،‬في تناقض واضح بين القول والعمل !‬
‫وقد صّرح نيكسون في كتابه " نصر بل حرب " عداءه الواضح للسلم‬
‫واعترف بأنه ليس من مصلحتهم الدخول مع السلم في حرب ‪ ،‬ولكن يمكن‬
‫أن يحرفوا اتجاه العاصفة ‪ .‬وفي كتابه " اغتنام الفرصة " أوضح أنهم يريدون‬
‫إسلما ً جديدا ً يصاغ صياغة جديدة ‪ ،‬وفوكاياما في كتابه " نهاية التاريخ والرجل‬
‫الخير " أبدى عدم قبوله السلم واعتبر الديمقراطية المريكية هي التي‬
‫ي‪،‬‬
‫تسود ‪ .‬من خلل هذه النفسيات وما تحمل من كره وحقد ظاهر أو مخف ّ‬
‫كانت لهم محاولت استدراج المسلمين بوسائل متعددة للنحراف عن‬
‫دينهم ‪.‬‬
‫فأصل الفكرة محاولة أولئك حرف المسلمين عن دينهم ‪ ،‬وواقع المسلمين‬
‫في أجواء الضعف والهوان والعجز ‪.‬‬
‫ول ننكر أنه بالرغم من أجواء الضعف أثبت السلم ثباته وشدة مراسه في‬
‫مناطق كثيرة في الرض ‪ ،‬بجنود تدافع عن دينها مهما كانت ضعيفة إل أنها‬
‫صابرة ما صدقت ‪.‬‬
‫· هل ترى بأن " حوار الديان " جزء من حملة التشويش الثقافي على الفرد‬
‫المسلم ؟ أل ترى أنه تناز ٌ‬
‫ل عن معتقد سواء كان تنازل ً جزئيا ً أو كليا ً ؟‬
‫ً‬
‫نعم ! إنه أول ً يوهم المسلم بأن السلم يقّر بأن هنالك أديانا من عند الله‬
‫يمكن أن تتحاور ‪ .‬وهذه مغالطة كبيرة ‪ .‬فعند الله دين واحد هو السلم ل‬
‫يقبل الله من أحد غيره ‪:‬‬
‫)) إن الدين عند الله السلم ‪ ] (( ...‬آل عمران ‪[19 :‬‬
‫)) ومن يبتغ غير السلم دينا فلن يقبل منه ‪ ] (( ...‬آل عمران ‪[ 85 :‬‬

‫‪152‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فهو تشويش للتصور اليماني ‪ ،‬وتشويش علمي ‪ ،‬وتشويش ثقافي ‪ ،‬كل ذلك‬
‫يدفع إلى فتن وزيادة ضعف ‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ولقد أخذ الحوار أسلوبا ً آخر حين حمل مصطلحا جديدا ‪ " :‬حوار الحضارات "‬
‫بدل ً من حوار الديان ‪ .‬وقد يكون الحوار استدراجا ً وقد يكون تخديرا ً !‬
‫والذي أود ّ أن أقوله هو أن الحوار يمكن أن يدور بين الناس في مؤتمرات‬
‫وندوات وحلقات ‪ ،‬إل أن ما يجري في الواقع ل علقة له بذلك ‪ .‬تمضي‬
‫سياسة القويّ كما تمليه مصالحه ‪ ،‬وُيترك الحوار والشعارات ليتلّهى بها‬
‫أصحابها ‪.‬‬
‫· لماذا نرفض الحوار وديننا السلمي ونصوص القرآن تشجع الحوار ؟‬
‫لماذا نرفض " هذا الحوار " ‪ ...‬؟ أيّ حوار يعنيه هذا السؤال ؟ !‬
‫وديننا السلمي ونصوص القرآن ل ت ُ َ‬
‫شجع إل حوارا ً واحدا ً يوفي به المسلمون‬
‫المانة التي حملوها ‪ ،‬والعهد الذي أخذه الله منهم ‪ ،‬حوار الدعوة وتبليغ‬
‫رسالة الله كما ُأنزلت على محمد صلى الله عليه وسلم ‪ .‬ففي سورة آل‬
‫عمران مثل ً ‪ ،‬عندما ينتهي الحوار الواضح الحاسم يأتي قوله سبحانه وتعالى ‪:‬‬
‫فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون "‬
‫نعم للحوار الذي يخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم !‬
‫نعم للحوار الذي يسعى بأن تكون كلمة الله هي العليا !‬
‫نعم للحوار الذي يبّلغ الحق من عند الله ول يتنازل عن شيء منه ول يقترب‬
‫من الباطل‬
‫ولنذكر بعض اليات الكريمة لتذكرنا ‪:‬‬
‫ُ‬
‫مرت ومن تاب معك ‪] " ...‬هود ‪[112 :‬‬
‫م كما أ ِ‬
‫" فاستق ْ‬
‫" ول تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء‬
‫م ل تنصرون " ]هود ‪[113 ، 112 :‬‬
‫ث ّ‬
‫وأتساءل لماذا يصّر بعضهم على " حوار الديان " ول يدعون إلى حوار بْين‬
‫المسلمين أنفسهم ؟ ! أليس هذا أولى ‪.‬‬
‫ولقد أوضحت " لماذا نرفض " بصورة أوسع في إجابة السؤال الول ‪.‬‬
‫نشر الحوار في العدد ‪ ،1710‬يوم السبت ‪15‬يونيه ‪2002‬م ‪.‬‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫حوار حول النتفاضة‬
‫مع الدكتور عدنان علي رضا النحوي‬
‫في مجلة السرة ‪ :‬حول "النتفاضة"‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫أجرى الحوار ‪ :‬د‪ .‬أحمد العمير‬
‫‪... ...‬‬
‫‪...‬‬
‫حوار د‪ .‬عدنان النحوي ‪:‬‬
‫هل " النتفاضة " توفر مسوغا‬
‫لتمرير الحلول الخفية ؟ !‬
‫تطورات الوضاع في فلسطين المحتلة تشير إلى تغير نوعي في مسار‬

‫‪153‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫الصراع وفي مفرداته ‪ .‬فبعد أن كانت الحداث تشير إلى المضي قدما ً في‬
‫تنفيذ مشروع السلم " المزعوم " تفجرت أحداث القصى لتخلط الوراق‬
‫وتثير العواطف وردود الفعال ‪ ،‬وتوقف عجلة السلم بطريقة مسرحية مثيرة‬
‫‪ ،‬وتعيد المنطقة مراحل إلى الوراء وإلى أبجديات الصراع الساسية ‪.‬‬
‫ُترى لماذا سارت الحداث بهذه الصورة ‪ ،‬وكيف يمكن للمسلم الواعي أن‬
‫يقرأها ويتعامل معها ؟! وكيف نستطيع أن نبدأ مرحلة جديدة في تاريخ أمتنا‬
‫بإذن الله ‪ ،‬نؤثر في الحداث بوعي وإدراك‪،‬ونوجهها لتكون في صالحنا ووبال ً‬
‫على أعدائنا ‪.‬‬
‫هذا وغيره من السئلة حملناه إلى الدكتور عدنان علي رضا محمد النحوي‪،‬‬
‫وهو من مواليد صفد سنة ‪1346‬هـ الموافق ‪1928‬م‪ .‬تلقى تعليمه العام في‬
‫فلسطين وتخرج من دار المعلمين بالقدس ‪ .‬وعمل سنوات في التدريس ‪،‬‬
‫وتابع دراسته بعد ذلك في مصر ونال درجة البكالوريوس في هندسة التصال‬
‫الكهربائية ‪ ،‬والماجستير والدكتوراه من أمريكا ‪ ،‬والزمالة من إنكلترا ‪ .‬وعمل‬
‫في وزارة العلم بالرياض مديرا ً للمشاريع الذاعية ‪ ،‬واستقرت حياته في‬
‫الرياض ‪ .‬وقد تلقى العلوم الشرعية منذ طفولته ومع نشأته ‪ ،‬فأسرته أسرة‬
‫علم وفضل ‪ .‬وقد ألف الكثير من الكتب في الفقه والدعوة وقضايا العالم‬
‫السلمي الفكرية وأحداثه وفي الدب ‪ .‬وله العديد من الدواوين الشعرية‬
‫والملحم ‪ ،‬وترجمت بعض كتبه إلى النجليزية والتركية و الوردية ‪.‬‬
‫· من خلل متابعتكم للحداث القائمة ‪ ،‬فضيلة الدكتور‪ ،‬كيف تنظرون إليها‬
‫في ظل زيارة شارون للمسجد القصى ‪ ،‬الزيارة التي فجرت الحداث ‪،‬‬
‫وجرت تحت الحراسة الرسمية ‪ ،‬أعفوية هي أم مفتعلة ؟‬
‫ـ أفضل أول ً أن أبدأ بمقدمة قصيرة ‪ .‬إن ما يجري الن بتصوره العام هو‬
‫نتيجة حتمية طبيعية لمرحلة سابقة ‪ ،‬والمرحلة السابقة نتيجة طبيعية لما‬
‫قبلها ‪ ،‬وهكذا ‪ .‬ذلك أن الحداث كلها تمضي على سنن لله ثابتة ‪ ،‬وقضاء حق‬
‫‪ ،‬وقدر نافذ ‪ ،‬وحكمة غالبة ‪ .‬ولكن من يغفل عن هذه السنن الربانّية تبدو له‬
‫الحداث مفاجئة ‪ ،‬ومن يتدبر سنن الله في النصر والهزيمة يرى العبرة‬
‫والموعظة ‪.‬‬
‫إن الله عز وجل وعد المؤمنين بالنصر على الكافرين ‪ .‬فإذا لم يتحقق النصر‬
‫فلن يكون ذلك ظلما ً من الله سبحانه وتعالى ‪ ،‬ولكن الناس أنفسهم يظلمون‬
‫‪ .‬والله يقضي بالحق والذين من دونه ل يقضون شيء ‪ .‬إذا ً يجب أن ننظر في‬
‫أنفسنا ‪ .‬فمعركتنا الولى ليست مع اليهود أو غيرهم ‪ِ ،‬إنها مع أنفسنا فإذا‬
‫انتصرنا في هذه المعركة الولى ‪ ،‬وعدنا إلى الله عودة صدق وبعنا أنفسنا لله‬
‫ل نشرك به شيئا ً ‪ ،‬وعرف الله فينا ذلك ‪ ،‬فعندئذ يمكن أن نطمئن إلى نصر‬
‫الله ونثق به ‪ ،‬مهما كانت الصعوبات والعوائق ‪ .‬إذا كان خوفنا الحقيقي من‬
‫الله ‪ ،‬فلن نخاف العداء وإذا أوفينا عهدنا مع الله ‪ ،‬فسيوفي الله عهده لنا ‪.‬‬
‫ثانيا ً ‪ :‬هل لقاءات كامب ديفيد الخيرة انتهت دون أي اتفاق على الطلق ؟!‬
‫فمن مجريات الحداث الحالية ‪ ،‬واستعراض تجاربنا في تاريخ قضية فلسطين‬
‫وغيرها من قضايا العالم السلمي ‪ ،‬يظل هنالك احتمال لوجود اتفاق ‪ .‬لقد‬
‫اعتدنا في مراحل هذه القضايا أن تكون الحلول المعلنة تهدف إلى استهلك‬
‫الوقت ‪ ،‬أو إشغال الناس ‪ .‬أو تخديرهم ‪ ،‬ثم يفاجأ الجميع بح ّ‬
‫ل لم يعلن عنه ‪،‬‬
‫ولم يطلع عليه إل أهله ومدبروه ‪ .‬أعلن في تاريخ قضية فلسطين عشرات‬
‫الحلول التي لم تنفذ ‪ ،‬وكان الحل المدبر والمقرر والمخفي هو خروج أهل‬
‫فلسطين من بلدهم على تلك الصورة المفاجئة بالنسبة لنا ‪ ،‬والتي كانت‬
‫مخ ّ‬
‫ططا ً لها ‪ ،‬ووظفت وسائل كثيرة وقوى عديدة لتنفيذها ‪.‬‬
‫‪154‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وقياسا ً على ذلك ‪ ،‬فزيارة شارون للمسجد القصى لم تكن تصّرفا ً فرديا ً منه‬
‫‪ ،‬بل كانت تدبيرا ً خططت له دولة اليهود المعتدية وغيرها ‪ ،‬بدليل أن حرك‬
‫باراك ألفي جندي أو أكثر إلى القدس قبل أن يتظاهر أحد ‪ ،‬تحت ادعاء‬
‫حماية شارون ‪ .‬ولقد أعلن شارون عن تصميمه على الزيارة قبل أيام من‬
‫وقوعها ‪ ،‬وجاء تصريح من الجانب الفلسطيني أن هذه الزيارة استفزاز ولن‬
‫ت عنها ‪ .‬وكان هناك زيارات سابقة متنوعة من اليهود‬
‫تمر دون رد ‪ ،‬ولن ُيسك ْ َ‬
‫ت عنها ! فما الذي حدث الن ؟!‬
‫ُ‬
‫سك ِ َ‬
‫ربما تكون دولة اليهود العلمانية تجد بعض الصعوبات في الساحة الداخلية‬
‫من بعض القوى ‪ .‬والسلطة الفلسطينية تجد نفسها في موقف صعب أمام‬
‫الرأي العام السلمي ‪ .‬وربما وجدت أطراف أخرى نفسها في موقف صعب‬
‫كذلك ‪ ،‬فأصبح الجميع يبحثون عن مخرج ‪ .‬وربما نال هذا البحث جانبا ً غير‬
‫قليل من المفاوضات ‪ .‬ولعلهم وجدوا أنه ل بد من أحداث توفر التمهيد للحل‬
‫المرتقب المخفي الذي يعلمه أهل الشأن الذين خططوا له ‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫· هل تقصدون أن إثارة هذه الحداث قد تمثل مسوغا ً لقبول المنطقة‬
‫بالحلول الصعبة ؟‬
‫ـ يمكن أن نضع الن احتمالت بل واجبنا أن نضع كل الحتمالت وندرسها ‪.‬‬
‫ربما توفر الحداث فرصة لحكومة اليهود لقناع الحزاب الدينية وغيرها بنوع‬
‫من الحلول ‪ .‬ولبد أن نتذكر ما جرى في محادثات كامب ديفيد الولى ‪ ،‬حين‬
‫قال " مناحيم بيجن " لكارتر والحاضرين ما يفيد بأن اليهود صارعوا آلف‬
‫السنين ليعودوا إلى "أرضهم " ‪ ،‬ولن يسمحوا بأكثر من سلطة فلسطينية‬
‫تابعة للدولة اليهودية ‪ .‬وزير خارجيتهم اليوم يقول لن نسمح بسلطة‬
‫فلسطينية أو إسلمية على المسجد القصى ‪ ،‬وآخر يقول اليوم ‪ :‬جئنا لنبني‬
‫الهيكل على جبل الهيكل ‪.‬‬
‫نحن المسلمين مررنا بمسلسل رهيب من التنازلت عن حقوقنا منذ القرن‬
‫التاسع عشر ‪ .‬وكان أول هذا المسلسل وأخطره أن تنازلنا عن شعار السلم‬
‫فظناها للطفال ‪ :‬بلد العرب‬
‫ح ّ‬
‫‪ ،‬ورفعنا شعار العروبة ‪ ،‬وغّنينا هذا بالناشيد و َ‬
‫أوطاني ‪ ..‬فل دين يفرقنا ‪ ،‬ثم أصبح النشيد ‪ :‬فلسطين ‪ ،‬ثم قطاع غزة‬
‫والضفة ‪ ،‬والن يدور الصراع على القدس ‪ ،‬ثم على جزء منها ‪ ،‬ثم على‬
‫المسجد القصى أو جزء منه ‪ ،‬إلى أين سينتهي هذا المسلسل ؟‬
‫· عفوا ً ! هل الحداث ستوفر المسوغ للجانب اليهودي أم العربي أيضا ً ؟‬
‫جه لجميع المشتركين في‬
‫ـ أعتقد أن هذه القضّية أو هذا السؤال يجب أن يو ّ‬
‫البحث عن مخرج ‪ .‬وأرى أن هذه الحداث الجارية على أرض فلسطين‬
‫اليوم ‪ ،‬الشعب الفلسطيني يجابه المعركة العسكرية وحده بالحجارة مقابل‬
‫الدبابات والصواريخ والطائرات والمدافع والسلح الفاتك ‪ ،‬إن هذه الحداث‬
‫إذا حسمت عسكريا ً بالهزيمة للجانب الفلسطيني ‪ ،‬يتضاعف شعوره بخذلن‬
‫العالم السلمي له ‪ ،‬فقد ُتعطي الحداث عندئذ نوعا ً من أنواع التطبيع المذل‬
‫‪ .‬كيف يكون شعور الذي يقاتل وحده بالحجر ‪ ،‬ثم يسمع التصريح تلو التصريح‬
‫من هنا وهناك بأنهم ل يريدون القتال ‪ ،‬وي ُّتهم بعض من عّبر عن رغبته بالقتال‬
‫بالجنون ‪ ،‬وربما أعلن بعضهم توبته عما أشيع عنه ! والسؤال الهام ‪ :‬ما هو‬
‫أثر هذه الهزيمة النفسية على طفل الحجر وفتى الحجر وشيخ الحجر وامرأة‬
‫الحجر ‪ .‬لقد علق بعضهم أليس اليهود أرحم من العرب والمسلمين ؟! وإذا‬

‫‪155‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫أضيف هذا كله إلى الحصار الشديد الخانق على الفلسطيني ‪ ،‬حتى كأن‬
‫الدروب كلها سدت أمامه ‪ ،‬فماذا سيكون تأثير ذلك ؟! وإذا أضيف هذا إلى‬
‫حالة الجوع والفقر والخوف ‪ ،‬بين الدماء والجثث ‪ ،‬وبين الذل والهوان‬
‫والحباط ‪ ،‬فماذا نتوقع أن تكون النتائج ؟! سلوا علماء النفس ؟! أو سلوا‬
‫الذين خططوا لهذه الوضاع ماذا يريدون ؟! ويجب أن نلحظ أن الخذلن لم‬
‫يكن من جانب العالم العربي والسلمي فحسب ‪ ،‬وإنما من جانب العالم كله‬
‫‪ .‬وتقف أمريكا منحازة إلى اليهود بشكل مفضوح مخالف لكل ما تدعيه من‬
‫مبادئ ‪ ،‬وتقف قوى النظام العالمي كأنها مساهمة في تدبير هذه الجريمة‬
‫المروعة !‬
‫ً‬
‫· لكن مع وجاهة هذا الحتمال ‪ ،‬فكثيرا ما يثير بعضهم أننا نعول على نظرية‬
‫المؤامرة في التحليل ‪ ،‬فقد يقول قائل حتى لو كان المر كذلك فلماذا‬
‫يفتعلون الحداث بمثل هذا الحجم الذي قد يخرج عن السيطرة ويثير عليهم‬
‫المشكلت ؟!‬
‫ـ نعم يمكن أن تكون الحتمالت متعددة ‪ .‬ولكن الذي عرضته انطلقت فيه‬
‫من واقع حقيقي ‪ ،‬ومن ربط للحداث والقرائن ول مجال فيه للخيال أو الظن‬
‫‪ ،‬وربما كان الواقع أسوأ مما عرضته وتركت السؤال ليجيب عليه رجال‬
‫المسؤولية ‪ ،‬وعلماء النفس ‪.‬‬
‫أما الدعاء أو التهام بتضخيم نظرية المؤامرة فغريب عجيب ! نعم ! سمعنا‬
‫مثل ذلك ‪ .‬وهو اتهام خاطئ ‪ ،‬وربما يكون قائله أحد أطراف المؤامرة ‪ ،‬يريد‬
‫من المسلمين أن يظلوا في خدر وغفلة حتى ينفذ العداء أطماعهم ‪.‬‬
‫المؤامرة حقيقية واقعة ‪ ،‬أخبرنا بها الله ورسوله ‪ ،‬وحدثنا عنها التاريخ‬
‫الطويل في الندلس والهند وشمال أفريقيا والبلد السلمية كلها ‪ ،‬والحروب‬
‫الصليبية ‪ ،‬وسقوط الخلفة ‪ .‬من أخرجنا من فلسطين وأقام دولة معتدية‬
‫لليهود ؟! أهذه الحداث كلها ليست مؤامرة ؟! إذا لم تكن مؤامرة ‪ ،‬فكيف‬
‫تكون المؤامرة إذن ؟! ‪ ..‬نظرية المؤامرة تعني أن العدو له أهداف ومطابع ‪،‬‬
‫وهذا واضح ل يمكن إنكاره ‪ ،‬ثم إن العدو يخطط بمهارة لتحقيق أهدافه‬
‫الجرامية ‪ ،‬ويمضي في تنفيذها ‪ ،‬وهذا واقع جلي ‪ ،‬وتعني أننا نفاجأ بتخطيطه‬
‫‪ ،‬وهذا واضح ‪ ،‬وأننا نحن ليس لدينا خطة ول نهج تجمع المة عليه لتقابل‬
‫مخطط العداء الذين اجتمعوا عليه ‪.‬‬
‫مازلنا نعالج قضايانا بردود الفعل والرتجال والشعارات والصراخ‬
‫والمظاهرات ‪ ،‬والقصائد والمقالت ! أين الخطة والعداد ؟! ‪ .‬نعم ‪ ،‬لقد‬
‫أنفقنا أموال ً طائلة ‪ ،‬وصببنا دماء كثيرة ‪ .‬فأين ضاع ذلك كله ‪ ،‬ولماذا منينا‬
‫بالهزيمة تلو الهزيمة ‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫يقول الكثيرون إن قضّية فلسطين قضّية إسلمية ! ولكن هذا القول لم‬
‫يتجاوز الشعار ‪ .‬إن العالم السلمي مغيب عن القضية ‪ ،‬وإن القضية في‬
‫الميدان أصبحت قضية إقليمية أو وطنية ‪ ،‬ولم يعد للسلم دور عملي ‪ ،‬دور‬
‫يجمع المة الممزقة المتناثرة ! صب الكثيرون عواطفهم ‪ ،‬والعاطفة ل تكفي‬
‫لمجابهة مخططات المجرمين في الرض ‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ً‬
‫إن السلم يفرض أن يكون كل مسلم مقاتل مستعدا للمعركة أبدا ‪ ،‬وإن الله‬
‫فرض علينا أن نعد ّ ما نستطيع من قوة ومن رباط الخيل ‪ ،‬على أن يبلغ هذا‬
‫درجة ترهب العدو ! فأين العداد ‪ .‬إن الله فرض علينا أن نكون أمة واحدة ‪،‬‬

‫‪156‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فأين المة الواحدة ‪ ،‬وأين من يسعى لها ‪ ،‬وكثير من القوى تزيد تمّزق‬
‫المة !‬
‫أما عن قولك لماذا يفتعلونها بمثل هذا الحجم ‪ ،‬فنعم ربما ل يريدونها كذلك ‪،‬‬
‫ولكن تأتى العواطف والزخم الجماهيري مع الستفزاز الصهيوني المقابل ‪،‬‬
‫فيجعل من الصعوبة التكهن بأبعاد التطورات ‪ .‬والطراف الفاعلة في القضية‬
‫والممسكة بأوراقها تحاول أن تحاصر الحداث وتوجهها بما يخدم أهدافها ‪.‬‬
‫ولكنهم على أي حال بشر يخطئون ويصيبون ‪ ،‬ول يقيمون في تخطيطهم‬
‫ومكرهم أي وزن لقضاء الله وقدره ‪.‬‬
‫غير أن الله قد جعل من سننه أن يبتلي عباده وأن يرخي للظالم حتى إذا‬
‫أخذه لم يفلته ‪ .‬فمشكلتنا ليست في "عبقرية " العداء ‪ ،‬ول نعتقد أنهم ل‬
‫يخطئون ‪ .‬مشكلتنا في ضعفنا نحن ‪ .‬فضعفنا يبرر قوة العدو ‪ ،‬وغفلتنا تظهر‬
‫عبقريته ‪ ،‬وما هو بعبقري ! وفيهم الفساد والفجور والظلم وكل ما يغضب‬
‫الله ‪ ،‬ولكنها حكمة الله ‪ ،‬وهو أعلم بحالهم وبحالنا ‪ .‬ونحن علينا أن ننهض‬
‫لمسؤولياتنا كما يأمرنا الله !‬
‫· ولكن أل يمكن أن يكون هذا التجاوب العاطفي من شعوب العالم السلمي‬
‫والبسالة من الشباب الفلسطيني حمية لدينهم وأرضهم ‪ ،‬سببا ً من أسباب‬
‫الخير للمة ‪ ،‬وأما آن الوان للمسلمين أن يكون لهم دور فاعل لقلب خطط‬
‫العداء وبال ً عليهم ؟!‬
‫ـ كل شيء محتمل إذا توافرت ظروفه وشروطه ‪ .‬ونحن نؤمن إيمانا ً يقينا ً‬
‫بأن المسلمين سيحاربون اليهود ويغلبونهم ويقول الحجر ‪ :‬يا مسلم ‪ ،‬يا عبد‬
‫الله ‪ ،‬هذا يهودي تعال فاقتله ‪ .‬ونلحظ هنا أن الحجر يقول ‪ :‬يا مسلم ! يا‬
‫عبد الله ‪ ،‬ل يقول يا فلسطيني ‪ ،‬يا غزي ‪ ،‬يا سوري ! وكذلك سينال شرف‬
‫هذا النصر وأجره أولئك الذين سيحققونه في مقبل اليام ‪ .‬أما نحن أبناء‬
‫اليوم فسيحاسبنا الله على ما نفعله اليوم ‪ ،‬ويعطينا الثواب أو العقاب على‬
‫عمل اليوم ‪ ،‬وعلى عملنا نحن ‪ ،‬ل على عمل الجيال المقبلة ‪ .‬فل داعي أن‬
‫نجعل من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم سببا ً للسترخاء ‪ ،‬وقد أراد‬
‫الرسول صلى الله عليه وسلم أن تكون هذه البشرى سببا ً لجمع المة‬
‫وإطلق الحوافز اليمانية وعدم الركون إلى الذين ظلموا ‪.‬‬
‫أما التجاوب العاطفي فله آثاره اليجابية ‪ ،‬حيث يوحي بأنه مازال هنالك‬
‫ن له في الوقت نفسه أثرا سلبيا ً ‪ ،‬حيث عادت هذه‬
‫قلوب تنبض ‪ .‬ولك ّ‬
‫دأت كما هدأ غيرها خلل القرن العشرين ‪ ،‬وهي ل تملك‬
‫المظاهرات ‪ ،‬ثم ه ِ‬
‫ُ‬
‫نهجا ً ول خطة ول عدة ‪ .‬والمة مفرقة ممزقة ‪ ،‬وكل بلد أغرق بمشكلته‬
‫الكبيرة ! إن الطريق مازال غير مفتوح أمامها ‪.‬‬
‫لكن أود التأكيد هنا على انه ل يعقل أن نتصور معركة بين حجر وبين دبابات‬
‫وصواريخ وطائرات يمكن أن ينتصر فيها الحجر إذا اقتصرنا عليه ‪ ،‬هذا مخالف‬
‫لسنن الله تعالى في الخلق ول يمكن أن نقبله أو نخطط له ‪.‬‬
‫· لكن عذرا ً شيخنا الفاضل ‪ ،‬هل نفهم منكم أن الحكمة والعقل يقضيان بترك‬
‫هذه المواجهات في الداخل ؟! وبماذا توجهون الفلسطينيين وبقية العالم‬
‫سلمي ؟‬
‫ال ِ‬
‫ـ كل ! إن المعتدى عليه سيرد على المعتدي بفطرته ‪ .‬حتى إن الكافرين‬
‫يهبون ليدافعوا عن أنفسهم ! فأبناء فلسطين هبوا ليدافعوا بكل ما يملكون ‪،‬‬
‫فلم يجدوا إل الحجر ‪ .‬فل يعقل أن نقول لهم ‪ :‬ل تدافعوا عن أنفسكم ! هذه‬
‫سنن طبيعية في الناس عامة ‪ .‬ولكن المشكلة ليست هنا ‪ ،‬والحديث يجب أن‬
‫يوجه ليس لمن يدافع عن نفسه ‪ ،‬ولكن إلى من دبر هذه الحداث إن كانت‬
‫‪157‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫مدبرة أو إلى المسلمين عامة الذين غفلوا هذه السنين الطويلة ‪ ،‬فكأنهم‬
‫ساهموا بطريقة غير مباشرة في ما يجري الن ‪.‬‬
‫ن الحداث الجارية قد تفتح المجال لبعض المجرمين كي‬
‫ولكن أنّبه إلى أ ّ‬
‫جهوا الحداث لغير مصلحة الفلسطينيين بخاصة والمسلمين بعامة ‪.‬‬
‫يو ّ‬
‫وأوصي أبناءنا وإخواننا في أرض فلسطين بأن يخلصوا نياتهم لله ‪ ،‬ويجعلوا‬
‫معركتهم في سبيل الله ‪ ،‬فإما نصر وإما شهادة ولقاء الله ‪ ،‬وأن يصدروا عن‬
‫مشورة ورأي وتدبير ‪.‬ل عن عواطف و انفعالت بدون تدبير مدروس ‪.‬‬
‫ونوصي العالم السلمي أن يفيق من غفوته ‪ ،‬وينهض إلى مسؤوليته ‪ .‬وإن‬
‫الحداث في فلسطين ‪ ،‬إذا استمر الفلسطينيون فيها وحدهم ‪ ،‬قد تنتهي إلى‬
‫إخماد العمل ‪ ،‬أو إلى سلسلة جديدة من التنازلت ‪ ،‬أو إلى خطر حقيقي ل‬
‫وهم فيه ‪ ،‬يهدد العالم العربي ‪ ،‬والعالم السلمي !‬
‫)‪(3 /‬‬
‫نحن حين نمد ّ إخواننا في الميدان في فلسطين بالمال والدعاء والمشورة ‪،‬‬
‫فإننا نؤمن في الوقت نفسه أن هذا وحده ل يكفي ‪ ،‬ول يحسم المر لصالح‬
‫المسلمين ‪ .‬إّنها لحظات خطيرة في تاريخ المسلمين ‪ .‬ل يكفيها رأي رجل‬
‫واحد فقط ‪ ،‬ولكنها تحتاج إلى أمة تكون صفا ً واحدا ً كالبنيان المرصوص ‪.‬‬
‫والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقول ‪ ":‬ل تزال طائفة من أمتي‬
‫ظاهرين على الحق ل يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك " ‪.‬‬
‫ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يبرم لهذه المة أمر رشد يعز فيه أهل طاعته‬
‫ويذل فيه أهل معصيته ‪.‬‬
‫نشر في العدد ‪9 :‬رمضان ‪1421‬هـ ‪.‬‬
‫)‪(4 /‬‬
‫حقّ الهِّرة‬
‫حّر (‬
‫) من الشعر ال ُ‬
‫ب حقوقٌ للنسان‬
‫في الغر ِ‬
‫حّرة‬
‫م ُ‬
‫و هنالك أقوا ٌ‬
‫ش النسان الغربي‬
‫ل يخ َ‬
‫ُ‬
‫ن في الدنيا كفره‬
‫أن ُيعل ِ َ‬
‫سكَره‬
‫س ُ‬
‫أو َيكَرع من كأ ٍ‬
‫يحف ُ‬
‫ظه حقّ النسان‬
‫ن منتشرة‬
‫و هناك لجا ٌ‬
‫تدعو َ‬
‫حَيوان‬
‫ق بال َ‬
‫ك لِ ِ‬
‫رف ٍ‬
‫جل َد ٍ و َتفان‬
‫ب في َ‬
‫و ُتطال ِ ُ‬
‫بحقوق الكلبةِ و الهِّرة‬
‫ن سراييفو‬
‫ما إنسا ُ‬
‫أ ّ‬
‫و كذاك طفولة كوسوفو‬
‫و شعوب الفاقة و الحرمان‬
‫ف‬
‫س ْ‬
‫يتهد ّد ُ ُ‬
‫مد ْفَعُ قا ِ‬
‫هم ِ‬
‫َ‬
‫ح نازف‬
‫جر ٌ‬
‫معظمهم َ‬
‫ول ُ‬

‫‪158‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫س لهم حقّ النسان‬
‫إذ لي َ‬
‫مجتّرة‬
‫م ُ‬
‫أو حقّ بهائ ِ َ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫حوار مجلة الفرقان مع الدكتور عدنان علي رضا النحوي‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫أجرى الحوار محمد شلل الحناحنة‬
‫‪... ...‬‬
‫‪...‬‬
‫)نشر الحوار في العدد )‪ ( 228‬يناير ‪2003‬م(‬
‫نشأ الديب السلمي الدكتور عدنان علي رضا النحوي في بيئة خاصة‬
‫ساعدت على صقل ثقافته ونضج تجربته الشعرية‪ ،‬فأهله من أهل العلم‬
‫والقلم والدب‪ ،‬وأجداده من القضاة المبرزين وكان الشعر الملتزم بالسلم‬
‫روحا ً ومنهجا ً ممتدا ً في عائلته عبر تاريخها الطويل … زودته رحلته الواسعة‬
‫وعا ً مبنيا ً على أسس علمية‬
‫ون لديه زادا ً ثقافي ّا ً متن ّ‬
‫بنشاط علمي وأدبي ك ّ‬
‫ً‬
‫ودراسات جادة‪ .‬حفظ كتاب الله ودرس الصحاح ومعظم السنن وكثيرا من‬
‫كتب الفقه والدب والتاريخ … اطلع على جوانب متعددة من آداب الشعوب‪،‬‬
‫ص في مجال هندسة التصالت‬
‫وقد جمع بين العلم والدب فهو مخت ّ‬
‫ي ملتزم بقيم السلم‪ .‬له أكثر من‬
‫الكهربائية … وما زال يرفدنا بأدب ح ّ‬
‫ثمانين كتابا ً في الفكر والدعوة إلى الله والدب‪ ،‬وقد التقته ) الفرقان ( أخيرا ً‬
‫في العاصمة السعودية لتقطف هذا الحوار من خلل لقاء مفعم بالصراحة‬
‫والصدق … صدق نظرته الثاقبة‪ ،‬ورؤيته الصيلة للنهوض بفكر المة وأدبها‪.‬‬
‫* من أين يستمد ّ أدبنا السلمي أبعاده النسانية ؟!‬
‫ً‬
‫ة عربّية‬
‫ة ولغ ً‬
‫ن أّول مصدر للدب الملتزم بالسلم هو منهاج الله ـ قرآنا وسن ّ ً‬
‫إ ّ‬
‫ّ‬
‫ـ ول يوجد لدى البشرّية كلها منهج يربط النسانّية الصادقة مثل منهاج الله‪.‬‬
‫ومنهاج الله غذاء ممتد ّ ل ينقطع‪ ،‬يمد ّ المؤمن بك ّ‬
‫ل ما يحتاجه بهداية الله‬
‫وإذنه‪ ،‬ليحافظ المؤمن على فطرته السوّية التي فطره الله عليها ليلتقي‬
‫ق‪ ،‬لقاًء يحفظ حقوق النسان في الرض كّلها‪ ،‬بأمانة وعدل‪.‬‬
‫الناس على الح ّ‬
‫ولذلك كان من أول حقوق النسان وأهمها حماية الفطرة التي فطره الله‬
‫عليها‪ .‬وهذا الحق أهملته جميع اللجان المختصة بحقوق النسان‪ ،‬وجميع‬
‫المبادئ إل السلم الذي رعى هذا الحق حقّ الرعاية‪.‬‬
‫ول ننسى أن الدب ليس عاطفة فحسب‪ ،‬وليس فكرًا‪ ،‬ولكّنه تفاعل الفكر‬
‫والعاطفة حين تشعل الموهبة تفاعلهما في لحظة تنمو على ك ّ‬
‫ل منهما‬
‫شحنات من زاد الواقع وميادينه المختلفة‪ ،‬كما فصلت ذلك في أكثر من كتاب‬
‫حول ‪ :‬قانون الفطرة‪ ،‬أو الفطرة ودورها في ولدة النص الدبي وغير ذلك‪.‬‬
‫المفهوم النساني مضطرب في واقع البشرّية اليوم‪ ،‬حيث حولوا الحرّية إلى‬
‫تفّلت الجنس واّدعوا أنها حرّية إنسانية‪ ،‬وحولوا حاجة النسان إلى الرغيف‬
‫وحصروها فيه ليدور الدب حوله فقط‪ ،‬وحصروا العدالة في حماية المصالح‬
‫الخاصة للمجرمين في الرض وسموا ذلك مظهرا ً إنسانيًا‪ .‬أما السلم‬
‫) المنهاج الرباني (‪ ،‬فيرتفع بالحرّية والحاجات النسانّية‪ ،‬والعدالة وحقوق‬
‫النسان إلى أسمى آفاقها الصادقة المينة وأوسعها‪.‬‬
‫ولقد أخطأ بعض أدبائنا حين أخذوا بعض المعاني النسانّية عن الغرب‬

‫‪159‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫فانحرفوا بالدب إلى ميادين الحداثة والبنيوية والتفكيكية والسلوبية‪ ،‬إلى‬
‫ميادين مّزقت النسان وجعلته وحشا ً مفترسا ً يغطي وحشيته بشعارات كاذبة‬
‫ضللت الكثيرين‪.‬‬
‫ويأخذ الدب الملتزم بالسلم معاني إنسانيته في ميدان التطبيق من فتوحاته‬
‫العظيمة التي تفّردت في التاريخ البشري بأنها هي وحدها التي نشرت معاني‬
‫الحقّ والنسانّية دون أن تلتفت إلى نهب الشعوب وسرقة خيراتها كما تفعل‬
‫الدول الرأسمالية والشيوعية‪ ،‬فليس في التاريخ البشري كّله حروب مشرقة‬
‫الحق والخير والنسانية إل حروب السلم يقودها النبياء والمؤمنون بهم‪،‬‬
‫حتى تأخذ ذروة سموها في فتوحات جنود محمد صلى الله عليه وسلم خاتم‬
‫النبياء والمرسلين‪.‬‬
‫ويأخذ الدب السلمي إنسانيته من الديب المسلم‪ ،‬الملتزم بالسلم إيمانا ً‬
‫وعلما ً ويمارسه‪ ،‬الديب الذي طّهر نفسه من العصبّيات الجاهلّية وارتقى‬
‫بنفسه إلى أفق النسانية يحمل لها نهج اليمان والتوحيد وقواعد السلم‪.‬‬
‫الديب الذي صفت فطرته وسلمت‪ ،‬وصدقت عزيمته وانطلقت‪ ،‬فصدقت‬
‫كلمته طيبة خالصة لله‪ ،‬ل يتاجر بها ول يهبط إلى نزعات الهوى ومصالح‬
‫شهوات الدنيا‪.‬‬
‫ن الملحم‬
‫أ‬
‫يطرح‬
‫من‬
‫هناك‬
‫لكن‬
‫مدة‪.‬‬
‫منذ‬
‫ية‬
‫شعر‬
‫ملحم‬
‫* نشرت عدة‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫الشعرّية لدينا ما زالت تفتقر إلى الفنية الجمالية‪ ،‬ما رّدك على ذلك ؟!‬
‫ي ل بد أن نتفق أول ً على " الميزان "‪ ،‬على " المنهج‬
‫للحكم على ن ّ‬
‫ي فن ّ‬
‫ص أدب ّ‬
‫"‪ ،‬وعلى " النظرية "‪ ،‬على أسس ينهض عليها الحكم‪ .‬فإذا اختلف الميزان‬
‫والمنهج والنظرية اختلف الحكم تبعا ً إلى ذلك‪ .‬فل بد ّ من تحديد مفهوم‬
‫الجمال ومفهوم الملحمة‪.‬‬
‫لقد حددت أنا أسس الجمال الفني وعناصره والعوامل التي تبنيه بتفصيل‬
‫صلت هذه‬
‫جيد‪ .‬واختلفت بذلك اختلفا ً جذريا ً عن نظريات الجمال الغربية وف ّ‬
‫وتلك وقارنت بينهما‪ .‬والمؤسف المؤلم جدا ً أن بعض أدبائنا ما زالوا يأخذون‬
‫بنظريات الجمال المادية الغربية الرأسمالية والشرقية الشيوعية‪ ،‬تلك‬
‫خر الجمال لخدمة مصالح المجرمين في الرض‪.‬‬
‫النظريات التي تس ّ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫وكذلك بالنسبة للملحمة فإني رفضت رفضا ً كامل ً الملحمة الوثنّية الموروثة‬
‫عن اليونان وغيرها‪ ،‬وبّينت العناصر التي تقوم عليها تلك الملحم من وثنّية‬
‫واضحة ك ّ‬
‫دة‪ .‬وعرضت نظرية جديدة للملحمة‬
‫ل الوضوح وأساطير وفتنة ممت ّ‬
‫دمت نماذج تطبيقية على ذلك‬
‫مق ّ‬
‫في الدب الملتزم بالسلم وشرحتها‪ ،‬ث ّ‬
‫تؤكد عناصر الجمال الفني المطلوبة في الدب كما أومن بها‪ ،‬إل أنه ما زال‬
‫بعض أدبائنا يتمسكون بمفهوم الملحمة الوثني‪ ،‬ول سّيما من حيث الطول‪،‬‬
‫فكأن الملحمة ملحمة بطولها وعرضها وليس بمحتواها‪ .‬إنهم يصّرون هنا على‬
‫ور على أن يكون‬
‫الشكل‪ ،‬وهم الذي يريدون أن نترك القديم كّله لنجدد ونط ّ‬
‫ذلك في أدبنا نحن المسلمين‪ ،‬في ديننا ولغتنا‪ ،‬فإذا تعّلق الموضوع بالوثنّية‬
‫اليونانّية أو غيرها تمسكوا بالقديم شكل ً ومضمونًا‪ ،‬وسقط في هذه الفتنة‬
‫المكشوفة عدد من المسلمين وأدبائهم‪.‬‬
‫دمنا النظرية اليمانية للجمال‬
‫يريدون التطوير والتحديث والنموّ فإذا ق ّ‬
‫تململوا‪ ،‬وإذا قدمنا نظرية جديدة في النقد والدب والملحمة والسلوب ثاروا‬
‫م التجديد ؟! التجديد والنموّ عندهم هو التجديد العلماني‪.‬‬
‫وضجوا وقالوا ل ِ َ‬
‫‪160‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫وحين تخضع الملمح التي قدمتها إلى قواعد الجمال الحقيقية فسنجدها إن‬
‫شاء الله غنّية بك ّ‬
‫ل معاني الجمال الفني بكل المعايير إل معايير الحداثة‬
‫والبنيوية والتفكيكية وأمثالها‪ .‬وربما كانت غنّية بالجمال حتى في معاييرهم‪،‬‬
‫ق‬
‫حين يحسون بإشراقة الجمال ويدركون منابعه الغنّية‪ ،‬ولكنهم يخفون الح ّ‬
‫الذي يدركونه‪ ،‬كبرا ً وفتنة‪.‬‬
‫* الحداثة في منظورك اليماني ماذا تمّثل ؟!‬
‫ً‬
‫جة‬
‫لقد أجبت على ذلك بالتفصيل في ثلثة كتب موردا النصوص ثم الح ّ‬
‫القاطعة من الكتاب والسنة حتى ُأسقط في يد الحداثيين‪ ،‬وهرع بعض‬
‫المؤمنين ليصوروا بعض الصفحات ويوزعوها في مرحلة كانت المعركة حامية‬
‫الوطيس‪ .‬وتناولت بعض الصحف هذه الكتب‪ ،‬وكذلك بعض الدباء‪ ،‬بالتقدير‬
‫الكريم‪.‬‬
‫ن الحداثة بجميع مذاهبها تقوم على‬
‫وأوجز رأيي بصورة حاسمة فاصلة ‪ :‬إ ّ‬
‫صد ّ عن سبيل الله‪ ،‬وقد حاول بعض‬
‫فكر خارج عن السلم محارب له‪ ،‬ي ُ‬
‫الدباء المسلمين أن يوجدوا ما أسموه " حداثة إسلمية " فرد ّ الحداثّيون‬
‫أنفسهم عليهم ‪" :‬الحداثة حداثة ل علقة لها بالدين‪ ،‬تؤخذ كّلها كما هي أو‬
‫تترك كّلها "‪.‬‬
‫وأعود وأقول ‪ :‬إن الحداثة ومذاهبها فتنة انسّلت إلى أقدام بعض المسلمين‬
‫وقلوبهم وصّبت في عروقهم الخدر حتى لم يعودوا يشعرون بهول الجريمة‬
‫التي ترتكبها الحداثة في واقع المسلمين اليوم‪.‬‬
‫دت في واقعنا إلى جميع الميادين ‪:‬‬
‫والحداثة امت ّ‬
‫الفكرية‪ ،‬الدبية‪ ،‬السياسية‪ ،‬القتصادية‪ ،‬الخلقية‪ ،‬الجتماعية‪ ،‬ول ننكر أنها‬
‫أثرت في واقعنا لسببين ‪:‬‬
‫ن‬
‫أول ً ‪ :‬ضعف المسلمين وجهل عدد غير قليل من الدباء بالسلم‪ ،‬حتى إ ّ‬
‫بعضهم ل يكاد يفتح كتاب الله مرة في السبوع أو الشهر أو أكثر‪ .‬والذين‬
‫يعون إسلمهم زّين لبعضهم الشيطان تلك الحداثة فسقطوا فيها‪.‬‬
‫ً‬
‫ثانيا ً ‪ :‬الغزو الجامع الشامل لبلدنا ‪ :‬عسكري ّا ً وفكري ّا ً وإعلمي ّا ً وأدبي ّا‪ .‬تفاعل‬
‫سببان معا ً ‪ :‬فكان التأثير بك ّ‬
‫ل أسف مؤذيا ً وقوي ًّا‪ .‬وما زالت الحداثة‬
‫ال ّ‬
‫وأشكالها تلقى الدعم والتأييد من بعض المسلمين ومن المستويات المختلفة‬
‫والقوى الظاهرة والباطنة‪.‬‬
‫الحداثة صورة من صور العلمانية‪ ،‬تحمل نهجا ً يمضي على مراحل لتحقيق‬
‫أهدافها‪ ،‬مع ك ّ‬
‫ل مرحلة تحمل زخرفا ً يسقط في فتنته بعض المسلمين‪،‬‬
‫والحداثة حين تتمثل في الدب تجعل له فكرا ً يتردد هنا وهناك بأسلوب ماكر‬
‫ل ننكر براعته‪ ،‬يوقع في حبائله بعض المسلمين‪ ،‬وذلك على مراحل لمحاربة‬
‫اللغة العربية خطوة خطوة كأسلوب الشيطان حين يستدرج ابن آدم‪ .‬وحين‬
‫يصيبوا هدفين في وقت واحد‪ ،‬أخذوا بنشر الشعر الذي يسمونه حرًا‪ ،‬منثورا ً‬
‫أو بالتفعيلة‪ ،‬ويقول بعضهم إذا أخذ المسلمون بشعر التفعيلة يمكن أن نهّز‬
‫إيمانهم بالقرآن لنبّين لهم أنه شعر كذلك‪ .‬فشعر التفعيلة أخطر على اللغة‬
‫العربية وعلى اليمان من المنثور‪ ،‬وكلهما خطر!‬
‫الحداثة في منظور إيماني تمّثل خطرا ً حقيقيا ً على الفكر واللغة‪ ،‬يجب دفعه‬
‫مهما اتخذ من وسائل الزخرف والفتنة والغراء‪ ،‬وهذا واجب على ك ّ‬
‫ل مسلم‪.‬‬
‫ومن المؤسف أنه مهما اختلفت وجهات نظر الحداثيين ومذاهبهم‪ ،‬فإنهم‬
‫صف واحد أمام المسلمين ودينهم وأدبهم ولغتهم يدعم بعضهم بعضًا‪ ،‬ل‬
‫يع ّ‬
‫طل ذلك عصبّيات جاهلّية‪ ،‬ولكن المسلمين ُيضعف جهدهم تمّزقهم وغلبة‬
‫بعض العصبّيات الجاهلية والهواء الفردّية‬
‫‪161‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫)‪(2 /‬‬
‫ف في القصى‬
‫حفل زفا ٍ‬
‫بقلم ‪ :‬د‪ .‬وسيم فتح الله‬
‫م على الزواج وأنك تبحث عن العروس‪ ،‬فأتعجب من‬
‫يقولون إنك عاز ٌ‬
‫اقتحامك جبهات الحرب الضروس‪ ،‬ألم يكن العزم منك على الزواج أكيدا‪ً،‬‬
‫فمن سيكون مع العروس إذا ما صار العريس شهيدًا‪...‬‬
‫معرض عن بنات عشيرته‪،‬‬
‫من أنت أيها اللهث وراء محبوبته‪ ،‬من أنت أيها ال ُ‬
‫هل أنت الذي قد خطب الحورية‪ ،‬ألهذا تستعجل لقاء رب البرية‪ ،‬فقل لي‬
‫بربك من أنت يا من تتزين لك القدس في عرس الشهادة‪ ،‬من أنت يا من‬
‫ت ُبعيد الولدة‪ ،‬وتأبى نفسك البية إل أن تطهر ساحة العرس‬
‫تستعجل المو َ‬
‫من رجس بني صهيون‪ ،‬فإذا بجسدك يصب دماءه سجل ً من عبق المسك‬
‫حك انطلقتها إلى عالم‬
‫لتنتشي أرض السراء بالطهارة من جديد‪ ،‬ولتعلن رو ُ‬
‫ة وراءها ذكرى الشهادة؛ خضابا ً وأشلء‪...‬‬
‫السماء‪ ،‬مخّلف ً‬
‫ب السماء‪ ،‬لتتناول الجسد َ بحنوط الجنة‬
‫من أنت حتى تتأهب لك مواك ُ‬
‫وتستقب َ‬
‫من‬
‫سك للعودةِ ِ‬
‫ل رو َ‬
‫ت تاقت نف ُ‬
‫حك طيوُرها الخضراء‪ ،‬حتى إذا وصل َ‬
‫ة هذا الشهيد‪ ...‬هل كان‬
‫س من البشر أنت‪ ،‬وكيف كانت صناع ُ‬
‫جديد‪ ،‬أي جن ٍ‬
‫ً‬
‫ة‬
‫ب القصى هو الكسير‪ ،‬أم كان السّر في أّنات الضمير‪ ،‬أحقا هي قضي ُ‬
‫ترا ُ‬
‫ً‬
‫ن وتراب‪ ،‬أو مبادئ إنسانية يزعمون وسراب‪ ،‬فكيف إذا نحتف ُ‬
‫ر‬
‫ل مع فج ِ‬
‫وط ٍ‬
‫كل يوم ٍ جديد‪ ،‬وفي كل زاوية من الدنيا بعرس الشهادة وميلد الشهيد‪ ...‬كل‪،‬‬
‫س الشهادة اليوم ل ُتحصى‪،‬‬
‫ليس السّر فيك وحدك يا أقصى‪ ،‬فمواك ُ‬
‫ب أعرا ِ‬
‫ة جديدة‪ُ ،‬يجندِ ُ‬
‫دنا فيها‬
‫في كل يوم ٍ في كل زاويةٍ من الدنيا تنطلق زف ٌ‬
‫ل شهي ُ‬
‫أه َ‬
‫ل الكفر يزلزلهم زلزال ً شديدًا‪ ،‬ويمضي مع حوريته يعتمُر تاج الوقار‪ ،‬ويبقى‬
‫ت‬
‫المتاجرون بِعرض القدس يجرون أذيال الخيبة يتمرغون في الصغار‪ ،‬مبادرا ٌ‬
‫دنا ما مات‪...‬‬
‫ن شهي َ‬
‫مساوما ٌ‬
‫ت مفاوضات‪ ،‬كلها ماتت ولك ّ‬
‫ت النفال‪ ،‬في سورة التوبة وسورة القتال‪ ،‬نعم ليس السّر‬
‫السر إذن في آيا ِ‬
‫ب للوطن إلى‬
‫وله القرآن من ح ٍ‬
‫فيك يا أقصى بل في معنى الشهادة‪ ،‬الذي ح ّ‬
‫ة إذن أسل ٌ‬
‫ك وعبوات‪ ،‬وليس البداع في اختراق أسواٍر‬
‫عبادة‪ ،‬ليست الهندس ُ‬
‫ة للدنيا تقمع في نفسك الشهوات‪ ،‬تقول للدنيا‬
‫ة بائن ٌ‬
‫ودفاعات‪ ،‬بل هي تطليق ٌ‬
‫َ‬
‫ة إذن إل سيل ً‬
‫بأسرها ليس الشهيد ُ بميت ولكنه أسيُر الملذات‪ ،‬ليست الهندس ُ‬
‫حّبي الشهادة‪ ،‬يتدفقون من مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم‬
‫م ِ‬
‫عارما ً من ُ‬
‫جلين‪...‬‬
‫م الغّر المح ّ‬
‫مهم بعزٍ قائلين‪ :‬نحن الذين تمنى منزلَتنا إما ُ‬
‫ليرفعوا ها َ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫حوار على باب المنفى‬
‫شعر ‪ :‬أحمد مطر‬
‫َ‬
‫* لماذا ال ّ‬
‫مطُر ؟‬
‫شعُْر يا َ‬
‫ أتسأُلني‬‫مُر ؟‬
‫ِلماذا يبزغُ ال َ‬
‫ق َ‬
‫لماذا يهط ِ ُ‬
‫مط َُر ؟‬
‫ل ال َ‬
‫شُر ؟‬
‫ِلماذا العِط ُْر ينت ِ‬
‫َأتسأ َُلني ‪ :‬لماذا ينزِ ُ‬
‫ل القَد َُر ؟!‬
‫ت ال ّ‬
‫ة‬
‫طبيع ِ‬
‫أَنا ن َب ْ ُ‬

‫‪162‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حّر‪،‬‬
‫طائٌر ُ‬
‫حَرُر‬
‫م بارِد ٌ ‪َ ،‬‬
‫نسي ٌ‬
‫ه د َُرُر !‬
‫م َ‬
‫حاٌر ‪َ ..‬دمعُ ُ‬
‫َ‬
‫جُر‬
‫ش‬
‫ال‬
‫أنا‬
‫َ‬
‫جذ َْر من جوٍع‬
‫مد ّ ال َ‬
‫ت ُ‬
‫مُر !‬
‫وفوقَ جبيِنها الث ّ َ‬
‫أنا الزهاُر‬
‫عطٌرْ‬
‫في وجناِتها ِ‬
‫وفي أجساِدها إ ِب َُر !‬
‫َ‬
‫ض التي ُتعطي كما ُتعطى‬
‫أنا الر ُ‬
‫فإن أطَعمتها زهرا ً‬
‫ست َْزد َهُِر ‪.‬‬
‫ن أطَعمتها نارا ً‬
‫وإ ْ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫سيأك ُ‬
‫ل ثوب َك ال ّ‬
‫شرُر ‪.‬‬
‫ّ‬
‫ت ( يعت َب ُِر‬
‫ت ) الل َ‬
‫فلي َ‬
‫سُر قيد َ أنفاسي‬
‫ويك ِ‬
‫وي َ ْ‬
‫ب عفوَ إحساسي‬
‫طل ُ‬
‫ويعت َذُِر !‬
‫مط َُر‬
‫ت َ‬
‫ل يا َ‬
‫* لقد جاوز َ‬
‫حد ّ القو ِ‬
‫أل تدري بأن ّ َ‬
‫عٌر ب َط ُِر‬
‫ك شا ِ‬
‫كينا ً‬
‫فس ّ‬
‫تصوغُ الحر َ‬
‫حُر ؟!‬
‫ن تنت َ ِ‬
‫وبال ّ‬
‫سكي ِ‬
‫ج ْ‬
‫ل أدري‬
‫أ َ‬‫م‪،‬‬
‫بأّني في ِ‬
‫ن‪ ،‬اليو َ‬
‫حسا ِ‬
‫ب الخانعي َ‬
‫حُر‬
‫منت َ ِ‬
‫ُ‬
‫ي‬
‫ن ‪ ..‬أي ُّهم ح ّ‬
‫ولك ِ ْ‬
‫ُ‬
‫م قِبروا ؟‬
‫م في دوُرِهِ ْ‬
‫وهُ ْ‬
‫ف لهم تبدو‬
‫فل ك ّ‬
‫م تعدو‬
‫ول قَد َ ٌ‬
‫م له ْ‬
‫صُر ‪.‬‬
‫سم ٌ‬
‫ت‪ ،‬ول َ‬
‫صو ٌ‬
‫ع‪ ،‬ول ب َ َ‬
‫ول َ‬
‫ف‬
‫م عَل َ ٌ‬
‫خرا ٌ‬
‫ِ‬
‫ف رّبه ْ‬
‫ُ‬
‫م بَ َ‬
‫شُر !‬
‫نه‬
‫بأ‬
‫ل‬
‫يقا‬
‫ُ‬
‫ّ ْ‬
‫درا ً‬
‫َ‬
‫ه‬
‫ع‬
‫ضائ‬
‫ك‬
‫ب‬
‫شبا‬
‫*‬
‫َ‬
‫ٌ َ‬
‫ُ‬
‫ك ك ُل ُّ‬
‫جهد ُ َ‬
‫ه هَد َُر ‪.‬‬
‫و ُ‬
‫ْ‬
‫ل ال ّ‬
‫ة‬
‫شعْرِ تبني قلعَ ً‬
‫ِبرم ِ‬
‫سُر‬
‫منح ِ‬
‫والمد ّ ُ‬
‫ت خيو ُ‬
‫ل الموِج‬
‫فإ ْ‬
‫ن وافَ ْ‬
‫ل ُتبقي ول ت َذ َُر !‬
‫هراٌء ‪..‬‬
‫ ُ‬‫َ‬
‫ف قب َ‬
‫صُر‬
‫ن الحر َ‬
‫ت ينت َ ِ‬
‫ل المو ِ‬
‫ذاك أ ّ‬
‫صُر‬
‫و ِ‬
‫ت ينت َ ِ‬
‫عند َ المو ِ‬
‫صُر‬
‫ت ينت َ ِ‬
‫وبعد َ المو ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫سُر‬
‫سي َ‬
‫ف مهما طال ينك ِ‬
‫وا ّ‬
‫ن ال ّ‬
‫ويصدأ ُ‬
‫م يند َث ُِر‬
‫ث‬
‫‪..‬‬
‫ّ‬
‫َ ْ‬
‫‪163‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ه ذِك ٌْر‬
‫ولول الحر ُ‬
‫ف ل يبقى ل ُ‬
‫خب َُر !‬
‫دنيا ول َ‬
‫لدى ال ّ‬
‫ق تنت َظ ُِر ؟‬
‫* وماذا ِ‬
‫من وراِء ال ّ‬
‫صد ِ‬
‫مَر َ‬
‫سيأك ُ ُ‬
‫ك المنفى‬
‫ل عُ ْ‬
‫سفا‬
‫وَتلقى ال َ‬
‫قهَْر والعَ ْ‬
‫ة الميلدِ يومي ّا ً‬
‫ب ساع َ‬
‫وترقُ ُ‬
‫ضُر !‬
‫وفي الميلدِ ُتحت َ‬
‫ضَرُر ؟‬
‫ وما ال ّ‬‫فك ُ ّ‬
‫س محكومو َ‬
‫ن بالعدام ِ‬
‫ل الّنا ِ‬
‫َ‬
‫جَهروا‬
‫ن َ‬
‫ن سكتوا‪ ،‬وإ ْ‬
‫إ ْ‬
‫َ‬
‫صَبروا‪ ،‬وإن ثأروا‬
‫وإ ْ‬
‫ن َ‬
‫َ‬
‫وإن َ‬
‫فروا‬
‫شكروا‪ ،‬وإن ك َ‬
‫دقي‬
‫ولكّني ِبص ْ‬
‫أنتقي موتا ً نقي ّا ً‬
‫ب يحيا‬
‫والذي بالك ِذ ْ ِ‬
‫ضا ً‬
‫ت أي َ‬
‫مي ّ ٌ‬
‫ه قَذُِر !‬
‫ت‬
‫مو‬
‫ن‬
‫ُ ُ‬
‫ولك ِ ْ‬
‫مط َُر ؟‬
‫* وماذا بعْد ُ يا َ‬
‫جُر‬
‫ض َ‬
‫ي ال ّ‬
‫ إذا أودى ب َ‬‫معْ صدى صوتي‬
‫م أس َ‬
‫ول ْ‬
‫مح صدى دمعي‬
‫م أل َ‬
‫ول ْ‬
‫ن‬
‫ب َِرعْدٍ أو بطوفا ِ‬
‫شد ُ ك ُ ّ‬
‫ل أحزاني‬
‫سأح ِ‬
‫شد ُ ك ّ‬
‫ل نيراني‬
‫وأح ِ‬
‫ُ‬
‫شد ُ ك ّ‬
‫ة‬
‫ل قافي ٍ‬
‫وأح ِ‬
‫ن البارودِ‬
‫ِ‬
‫م َ‬
‫ق وجداني‬
‫في أعما ِ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫س الظلم ِ للعلى‬
‫وأصعَد ُ من أسا ِ‬
‫صعود َ سحابةٍ ث ْ‬
‫كلى‬
‫ل كُ ّ‬
‫وأجعَ ُ‬
‫ب‬
‫ل ما في القل ِ‬
‫يست َعُِر‬
‫َ‬
‫جُر !‬
‫ه ‪ ..‬وَأن َ‬
‫وأح ُ‬
‫ف ِ‬
‫ضن ُ ُ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫حوار موقع الشبيبة السلمية المغربية "‬
‫‪...‬‬
‫‪...‬‬
‫بقلم الدكتور عدنان علي رضا النحوي‬
‫‪... ...‬‬
‫‪...‬‬
‫س ‪ : 1‬ما هو تقويمكم لوضاع المسلمين الحالية ؟!‬
‫ُ‬
‫ت عدة دراسات عن واقع المسلمين اليوم‪ ،‬ولكن أوجز ذلك‬
‫لقد سبق أن ق ّ‬
‫دم ُ‬
‫قدر المكان‪.‬‬

‫‪164‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫سي العهد مع الله‪،‬‬
‫ور اليماني والتوحيد‪ ،‬حيث ن ُ ِ‬
‫هنالك خلل واضح في التص ّ‬
‫واضطربت معاني الولء والموالة وحدودها‪ ،‬وغلب الجهل بالكتاب والسّنة‬
‫على المليين من المسلمين‪ ،‬فساء فهمهم للواقع من خلل المصالح الدنيوية‬
‫والهواء ل من خلل رّده إلى منهاج الله ـ قرآنا ً وسنة ولغة عربية ـ‪ .‬وبسبب‬
‫هذه العوامل الثلثة برز الخلل الرابع في الممارسة في مختلف الميادين‬
‫القتصادية والسياسية والتربوية والجتماعية والدبّية‪.‬‬
‫ونتج عن ذلك كّله خّلو النشاط من نهج وخطة لتقابل ما يتطلبه الواقع من‬
‫مواجهات مناهج مرسومة ومكر مبّيت وأعداء مترّبصين‪ .‬فحّلت بنا الفواجع‬
‫التي نراها بما كسبت أيدينا‪ ،‬لنها كّلها قدر حقّ من الله‪ ،‬والله ل يظلم‪ ،‬والله‬
‫ق‪.‬‬
‫يقضي بالح ّ‬
‫س ‪ : 2‬ما هو تقويمكم لوضاع الحركات السلمية المعاصرة ؟!‬
‫آخر كتاب أصدرته ‪ " :‬تمّزق العمل السلمي بين ضجيج الشعارات‬
‫واضطراب الخطوات "‪ ،‬وقبله كتّيب ‪ " :‬المسلمون بين الواقع والمل " كان‬
‫دمها للحركات السلمية والمسلمين بعامة‪.‬‬
‫نصيحة أق ّ‬
‫ن تمّزق العمل السلمي على صورته الراهنة إثم كبير ومعصية لله‪،‬‬
‫أعتبر أ ّ‬
‫ّ‬
‫م‬
‫في مخالفة صريحة لنصوص محكمة من الكتاب والسّنة‪ .‬لقد تقطعت أه ّ‬
‫وة اليمان‪ ،‬من خلل‬
‫رابطة بين المسلمين‪ ،‬الرابطة الرّبانّية‪ ،‬رابطة أ ُ ّ‬
‫خ ّ‬
‫العصبيات الجاهلية المتنوعة ‪ :‬العائلية والقليمية والقومّية والحزبّية‪،‬‬
‫سك بها كثير من المسلمين‪ .‬وبسبب ذلك‬
‫العصبيات التي حّرمها السلم وتم ّ‬
‫اضطربت الفكار والخطوات‪ ،‬وتسّلل بين المسلمين شعارات ومبادئ مخالفة‬
‫للسلم‪ ،‬أخذ المسلمون يحاولون تزيينها وإخفاء سوءاتها بطلء وأصباغ من‬
‫السلم‪ ،‬يحّرفون بها آيات وأحاديث‪.‬‬
‫س ‪ : 3‬ما هي الثوابت والمتغّيرات التي ينبغي مراعاتها من الحركات‬
‫السلمية المعاصرة عند ترتيبها لولويات العمل الفّعال المنتج ؟!‬
‫الثوابت هي التي ثّبتها الله في محكم كتابه‪ ،‬والمتغّيرات هي الجتهادات أو‬
‫ت بمقدار ثبات الحجة والبّينة التي قام عليها‬
‫بعضها مما هو جهد بشريّ ي َث ْب ُ ُ‬
‫الجتهاد من الكتاب والسنة وثبات ارتباطها بالواقع‪ ،‬وتتغّير بتغّير الواقع وتوافر‬
‫الحجة الجديدة للواقع الجديد من الكتاب والسنة أيضا ً مع وعي الواقع‪ ،‬دون‬
‫فساد تأويل أو انحراف باليات والحاديث‪ .‬ولذلك أضع من البداية القاعدة‬
‫التالية بدل ً من القاعدة السابقة التي انتشرت بين المسلمين ‪:‬‬
‫" يجب أن نتعاون فيما أمر الله أن نتعاون فيه‪ ،‬ويعذر بعضنا بعضا ً فيما أذن‬
‫الله لنا الختلف فيه "‪.‬‬
‫فالتعاون أو الختلف مرهون بأمر الله بنصوص الكتاب والسنة‪ ،‬وليس متفّلتا ً‬
‫مع الرغبات والهواء‪ ،‬ول متروكا ً لجتهاداتها‪.‬‬
‫إننا نجابه اليوم أخطر لحظة مّرت على المسلمين في تاريخهم كّله‪ ،‬والخطر‬
‫آخذ بالزدياد والتساع‪ ،‬والفتنة آخذة بالمتداد‪ ،‬والعقاب والعذاب بين يدي الله‬
‫ُ‬
‫ميه ‪ " :‬لقاء المؤمنين " ليس‬
‫محكم في منهاج الله‪ .‬ولذلك أدعو إلى ما أس ّ‬
‫لقاًء إداري ّا ً شكلي ًّا‪ ،‬ولكّنه لقاء نهج وخطة وأهداف مسيرة‪ ،‬حتى تقوم المة‬
‫المسلمة الواحدة في الرض‪.‬‬
‫ومن أجل ذلك ل بد ّ من قاعدة يلتقي عليها المؤمنون‪ ،‬وهذه القاعدة هي‬
‫ددة‪،‬‬
‫النهج المفصل والنظرية العامة‪ ،‬والمناهج والنماذج‪ ،‬والهداف المح ّ‬
‫والوسائل والساليب التي يمكن أن تتطور من خلل الممارسة اليمانية في‬
‫الواقع‪ ،‬على أن يكون ذلك كله نابعا ً من منهاج الله ملبي ّا ً لحاجة الواقع‪.‬‬
‫ُ‬
‫دم النهج والنظرية والهداف وغير ذلك في دراسات‬
‫ومن أجل ذلك أق ّ‬
‫‪165‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫صلة‪ ،‬لتكون حجة علينا يوم القيامة أو لنا‪.‬‬
‫مف ّ‬
‫إذا لم يلتق المؤمنون المتقون الصادقون الذين يريدون الدار الخرة على نهج‬
‫ب لحاجة الواقع‪ ،‬فلن نستطيع الفلت مما يكاد‬
‫محدد نابع من منهاج الله مل ّ‬
‫لنا‪.‬‬
‫الثوابت من أجل ذلك ‪ :‬صفاء اليمان والتوحيد وصدقهما عن وعي وعلم‪،‬‬
‫الكتاب والسنة وتدبرهما تدبرا ً منهجي ّا ً مستمّرا ً مع الحياة‪ ،‬وإتقان اللغة‬
‫العربية معهما‪ ،‬لُيبنى على ذلك فهم الواقع وإقامة النهج والنظرية العامة‬
‫والهداف‪.‬‬
‫وأهم الثوابت اليوم على ضوء ما سبق ‪ :‬لقاء المؤمنين المتقين على النهج‬
‫المحدد والقاعدة المتينة لتمضي المسيرة على صراط مستقيم‪ ،‬وليقوم‬
‫الثابت الخر وهو وجوب التعاون‪ ،‬فيما أمر الله التعاون فيه‪.‬‬
‫س ‪ : 4‬العلمانيون ) الحداثيون ( في ظاهر المر تياران … فما مآل هذين‬
‫التيارين ؟!‬
‫ّ‬
‫ل أرى العلمانيين والحداثيين تيارين‪ .‬هما تيار واحد‪ ،‬فملة الكفر واحدة‪ ،‬وقد‬
‫ن ي ُْعلن احترام الدين ويدعو إلى فصله‬
‫تختلف الساليب لبلوغ أهداف ثابتة‪َ .‬‬
‫م ْ‬
‫عن السياسة كاذب في إعلنه أو مخادع‪ ،‬وكافر في دعوته إلى فصل الدين‬
‫عن السياسة‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫أما مدى نجاح العلمانية والحداثة في محاولة استئصال الدين مع اختلف‬
‫الساليب يعتمد أول ً على المؤمنين أنفسهم‪ .‬فلن يستطيعوا أن يبلغوا شيئا ً‬
‫فا ً واحدا ً كالبنيان المرصوص‪ ،‬وأمة واحدة‪ ،‬كما أمرهم الله‬
‫مادام المؤمنون ص ّ‬
‫أن يكونوا‪.‬‬
‫دل بين لين‬
‫فمن خلل الفرقة والتمّزق يتسلل هؤلء بأساليب مكرهم التي تتب ّ‬
‫حينًا‪ ،‬وخداع حينا ً آخر‪ ،‬وبين حرب وإهلك وإفساد‪.‬‬
‫إن مجاملة هؤلء بما يخالف منهاج الله محاولة تسّبب لنا خسارتين كبيرتين‪:‬‬
‫الولى ‪ :‬خسارة عون الله ورضاه ومدده‪ ،‬والثانية ‪ :‬نزع مهابتنا من صدورهم‬
‫حين يرون أننا نتنازل عن حقّ ورسالة‪.‬‬
‫ُ‬
‫ل يملك المسلمون اليوم‪ ،‬إذا أرادوا النجاة إل أن يجهروا بدينهم كما أنزل‬
‫ً‬
‫على محمد صلى الله عليه وسّلم وتبليغه للناس كافة وتّعهدهم عليه‪ ،‬بدل من‬
‫النشغال هنا وهناك في قضايا يقصد بها اللهاء‪ ،‬وقد استهلكت طاقة‬
‫المسلمين وأوقاتهم‪.‬‬
‫وة‬
‫إ ّ‬
‫ن تبليغ دعوة الله أمر فرضه الله على المة المسلمة كّلها بعد النب ّ‬
‫م عن نهج‬
‫م الثوابت في السلم‪ ،‬إل أ ّ‬
‫ن التبليغ يجب أن يت ّ‬
‫الخاتمة‪ .‬وهو من أه ّ‬
‫وخطة ومراحل‪ ،‬ومتابعة مستمّرة‪ ،‬وبذل كبير‪.‬‬
‫لقاء الصادقين المتقين‪ ،‬على قاعدة ونهج متكامل‪ ،‬وبناء الجيل المؤمن‪،‬‬
‫ي على صراط مستقيم‪ ،‬إلى الهدف الكبر والسمى ـ الجّنة‪.‬‬
‫والمض ّ‬
‫س ‪ : 5‬ما هي في رأيكم سبل مواجهة المة المسلمة لموجة الستضعاف‬
‫…؟!‬
‫ً‬
‫ً‬
‫صله‪ ،‬ونهى‬
‫ل أعتقد أن هناك ُ‬
‫سب ُل أبدا‪ .‬إنما هناك سبيل واحد بّينه الله لنا وف ّ‬
‫عن السبل الخرى‪.‬‬
‫) قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما‬
‫أنا من المشركين (‬

‫‪166‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫] يوسف ‪[ 108 :‬‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫) اتبعوا ما ُأنزل إليكم من رّبكم ول تتبعوا من دونه أولياء قليل ما تذكرون (‬
‫] العراف ‪[3 :‬‬
‫ً‬
‫سبل فتفّرق بكم عن سبيله‬
‫ال‬
‫تتبعوا‬
‫ول‬
‫فاتبعوه‬
‫ا‬
‫مستقيم‬
‫صراطي‬
‫)وأن هذا‬
‫ّ‬
‫صاكم به لعّلكم تتقون (‬
‫ذلكم و ّ‬
‫] النعام ‪[ 153 :‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ولقد جعل الله صراطه مستقيما حتى ل يض ّ‬
‫ل عنه‪ ،‬وجعله واحدا حتى ل‬
‫ً‬
‫ً‬
‫خَتلف عليه‪ ،‬وبذلك يجتمع المؤمنون كلهم صفا واحدا‪ .‬ولنذكر حديث رسول‬
‫يُ ْ‬
‫ً‬
‫ّ‬
‫الله صلى الله عليه وسلم حين تل الية الكريمة ورسم خطا ليد ّ‬
‫ل على‬
‫الصراط الواحد المستقيم وخطوطا ً جانبية وقال ‪ :‬على رأس كل سبيل‬
‫شيطان يدعو إليه‪.‬‬
‫ل أرى سبيل ً آخر للنجاة غير ما بّينه الله لنا وأمرنا باتباعه حتى ينزل النصر‬
‫علينا إن نحن صدقنا‪.‬‬
‫وحتى يتم ما ذكرته في الجابة على هذه السئلة الخمسة أرى أنه ل بد ّ من‬
‫ن أنها على طاعة ورضا واستقامة إنها مجاهدة‬
‫أن نغّير ما بأنفسنا حتى نطمئ ّ‬
‫النفس !‬
‫)‪(2 /‬‬
‫حيفا من الشاطئ الغربي في عكا‬
‫بقلم الدكتورعدنان علي رضا النحوي‬
‫َ‬
‫ك‬
‫حي ْ َ‬
‫مَغان ِي ْ ِ‬
‫فا ! فَد َي ْت ُ ِ‬
‫َ‬
‫ما أب َْهى َ‬
‫ك َ‬
‫وَك َْ‬
‫ب الَهوى في ظ ِ ّ‬
‫ك‬
‫ل َنادِي ْ ِ‬
‫م ي َط ِي ْ ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ب أن ْ ِ‬
‫ن إل ّ ك َِتا ٌ‬
‫ما ال ُ‬
‫تأ ْ‬
‫ح ْ‬
‫سط ُُرهُ‬
‫َ‬
‫س ُ‬
‫أ َو أ َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ك‬
‫ر‬
‫ق‬
‫ة‬
‫ل‬
‫ب‬
‫ق‬
‫ه‬
‫ن‬
‫ت َ‬
‫ٌ‬
‫ّ‬
‫على ِفي ِ‬
‫ْ‬
‫ّ ْ‬
‫ْ ُ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫م‬
‫د‬
‫ق‬
‫ن‬
‫م‬
‫ر‬
‫ح‬
‫ب‬
‫ال‬
‫س‬
‫رو‬
‫ع‬
‫ل‬
‫إ‬
‫ت‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ما أن ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ِ‬
‫ٍ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ك‬
‫يغ‬
‫ر‬
‫ح‬
‫ب‬
‫ال‬
‫ل‬
‫ما‬
‫ف‬
‫ا‬
‫ر‬
‫ب‬
‫ك‬
‫ت‬
‫و‬
‫ل‬
‫ع‬
‫َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ري ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ِ‬
‫َ‬
‫ن َ‬
‫ه‬
‫م‬
‫ك‬
‫ر‬
‫ي‬
‫غ‬
‫و‬
‫ه‬
‫ي‬
‫م‬
‫س ِ‬
‫شّتى عََرائ ِ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫لَ ْ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ك‬
‫فَ َ‬
‫خ ّ‬
‫جي ِ‬
‫حو َ ِ‬
‫ف نَ ْ‬
‫س ي َُنا ِ‬
‫ك في هَ ْ‬
‫م ٍ‬
‫دي ت ََهاِنيَها‬
‫ه ت ُهْ ِ‬
‫ت عََرائ ِ ُ‬
‫س ُ‬
‫سعَ ْ‬
‫ّ‬
‫ك‬
‫واِري ِ‬
‫ه إل َ‬
‫ما عََرائ ِ ُ‬
‫س ُ‬
‫وَ َ‬
‫ج َ‬
‫هل ّ رضيت ! فَك َم أ َ‬
‫ْ‬
‫ه‬
‫ر‬
‫ه‬
‫وا‬
‫ج‬
‫قى‬
‫َ‬
‫ل‬
‫َ ِ ِ‬
‫َ َ ِ َ ُ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ك‬
‫لي‬
‫ل‬
‫ت‬
‫ع‬
‫ش‬
‫م‬
‫ك‬
‫و‬
‫ّ ْ ِ ِ‬
‫عَل َي ْ ِ‬
‫ك ل َي ْل ً َ ْ‬
‫ما ً‬
‫ك ِ‬
‫ن قَل ْب ِهِ َ‬
‫حَبا ِ‬
‫َ‬
‫حّبات ِهِ ك ََر َ‬
‫م ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ك‬
‫دي‬
‫يا‬
‫أ‬
‫ن‬
‫م‬
‫م‬
‫ث‬
‫ل‬
‫ر‬
‫ي‬
‫غ‬
‫ل‬
‫ن‬
‫ي‬
‫م‬
‫ل‬
‫وَ ْ َ َ‬
‫ٍ ِ ْ َ ِ ِ‬
‫َْ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ل لي ْ ُ‬
‫جى َواللي ْ ُ‬
‫وى‬
‫ت ُب ْ ِ‬
‫دين ََها في الد ّ َ‬
‫ل هَ َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ك‬
‫وى إل ّ لَياِلي ِ‬
‫ل َي ْ َ‬
‫س ْ‬
‫ت لَيالي الهَ َ‬
‫م‬
‫م ً‬
‫وى ُ‬
‫ة ! إِ ّ‬
‫ت َ‬
‫حل ُ ٌ‬
‫حال ِ َ‬
‫وَب ِ ّ‬
‫ن الهَ َ‬
‫ك‬
‫ت َناط ِ َ‬
‫ق ً‬
‫م ِ‬
‫مَعاِني ِ‬
‫ت َ‬
‫ة َرقّ ْ‬
‫وَقُ ْ‬
‫‪1946‬م ‪... ... ...‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫· ديوان الرض المباركة‬
‫)‪(1 /‬‬

‫‪167‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حفريات في ذاكرتي )الحلقة الولى(‬
‫د‪ .‬عبدالعزيز الرنتيسي * ‪22/5/1424‬‬
‫‪22/07/2003‬‬
‫ت مرت بخيرها وشرها وحلوها ومرها؛ وجدت أن‬
‫ذكريا‬
‫شطر‬
‫أينما وليت‬
‫ٍ‬
‫المعاناة الناجمة عن احتلل فلسطين تصبغ كل شيء في حياتنا كشعب‬
‫فلسطيني‪ ،‬وأجدني مضطرا ً إلى العودة إلى أحداث من تلفيف الماضي‬
‫البعيد‪ ،‬التي حتما ً ستسلط بعض الضوء على حجم الكارثة التي حاقت‬
‫بالشعب الفلسطيني‪ ،‬الذي لم يكن له من ذنب إل أنه شعب فلسطيني‬
‫مسلم‪ ،‬وقد غلف اليهود جرائمهم بحق شعبنا المعذب على أيديهم بغلف‬
‫توراتي أسطوري‪ ،‬ولقد حفرت بعض المآسي أخاديد عميقة في الذاكرة؛ فل‬
‫يمكن نسيانها‪ ،‬ومنها‪:‬‬
‫مذبحة خان يونس على يد اليهود عام ‪1956‬‬
‫في عام ‪ 1956‬إبان العدوان الثلثي على مصر احتل الصهاينة قطاع غزة‪،‬‬
‫وارتكبوا مجازر بشعة كعادتهم‪ ،‬ولكن هذه المرة في مدينة )خان يونس(‬
‫حيث كنت أقيم في مخيمها منذ أخرجت مع أسرتي من قريتي )يبنا( التي تقع‬
‫بين )اسدود( و )يافا( وأنا ابن ستة أشهر؛ لجد نفسي في معسكر‬
‫)خانيونس( للجئين الفلسطينيين‪ ،‬لقد ارتكبت المجازر بحق المدنيين‬
‫الفلسطينيين‪ ،‬حيث كان اليهود يقتحمون البيوت ويقتلون كل من فيها من‬
‫رجال أمام أزواجهم وأبنائهم‪ ،‬وكان لي عم يدعى "حامد الرنتيسي"‪ ،‬ولم يكن‬
‫لبي أخوة غيره‪ ،‬ولقد اقتحم اليهود بيته كما اقتحموا بيوت الجيران‪ ،‬وكان‬
‫يجلس مع زوجته وأبنائه‪ ،‬فصوبوا عليه السلح‪ ،‬فما كان من ابن عمي‬
‫"موفق" ابن التسع سنوات إل أن ألقى بنفسه على والده‪ ،‬ولكن القتلة‬
‫اليهود لم يكترثوا لهذا المشهد‪ ،‬ولم يترددوا في إطلق رصاص بنادقهم؛‬
‫فقتلوا الوالد وأصابوا الطفل بجراح متوسطة في ساعده‪ ،‬وبعد أن اقترفوا‬
‫جريمتهم تلك انتقلوا إلى البيت المجاور بيت آل "السعدوني" حيث كان أربعة‬
‫إخوة‪ ،‬فأمروهم بالوقوف ووجوههم إلى الجدار‪ ،‬ثم أطلقوا عليهم الرصاص‬
‫فحصدوا أرواح ثلثة منهم‪ ،‬وقفز الرابع فوق الجدار فأصابوه في قدمه‪ ،‬ولكنه‬
‫تمكن من الفرار ليبقى شاهدا ً على المجزرة حتى يومنا هذا‪ ،‬وهو السيد‬
‫"خميس السعدوني"‪.‬‬
‫لقد قتل الصهاينة في مذبحة )خان يونس( بدم بارد ‪ 525‬فلسطينيًا‪ ،‬جميعهم‬
‫من المدنيين البرياء‪ ،‬ولقد تعفنت جثثهم في شوارع المخيم‪ ،‬وكان المر ل‬
‫يطاق‪ .‬فحسبنا الله ونعم الوكيل‪.‬‬
‫الفقر الذي عاشه الفلسطينيون إحدى جرائم الحتلل‬
‫لقد كنا في وطننا نعيش حياة كريمة ميسورة؛ بيت جميل في )يبنا( ل زال‬
‫قائما ً حتى يومنا هذا وقد ولدت فيه‪ ،‬وبستانا ً واسعا ً يحيط بالبيت من كل‬
‫جانب‪ ،‬ولكن الصهاينة الذين اغتصبوا الوطن وشردوا أهله وضعونا بين فكي‬
‫الفقر يطحننا طحنًا‪ ،‬مما اضطر أخي الذي يكبرني مباشرة إلى أن يترك‬
‫دراسته ليتعلم حرفة يستطيع من خللها النفاق علينا‪ ،‬وكان الوالد قد توفي‬
‫عام ‪1962‬؛ ليصبح أخي رب السرة‪ ،‬ولكن دخله من هذه الحرفة وهي‬
‫"الحلقة" كان زهيدا ً جدًا‪ ،‬فأخذ يرنو إلى الذهاب إلى السعودية وهو ابن‬
‫العشرين من العمر عله يجد عمل ً ينقذنا به من براثن الفقر‪ ،‬وفي عام ‪1964‬‬
‫عقد العزم على السفر‪ ،‬وفي هذا العام كنت أشق طريقي إلى الثانوية‬
‫العامة؛ فخرجنا لوداعه بعد صلة الفجر مباشرة نسير على أقدامنا متجهين‬
‫إلى محطة القطار‪ ،‬وبينما نحن نسير إذا بالوالدة ‪-‬رحمها الله‪ -‬تقول لي‪ :‬يا‬
‫‪168‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بني أعط حذاءك لخيك؛ حتى ل يذهب إلى السعودية حافي القدمين‪ ،‬وأما‬
‫أنت فسيرزقنا الله‪ ،‬ونتمكن من شراء حذاء لك قبل بداية العام الدراسي‬
‫الذي كان فعل ً على البواب‪ ،-‬وقد فعلت وأعطيت أخي الحذاء الذي كنت قد‬‫اشتريته من الحذية المستخدمة بملليم قلئل‪ ،‬وعدت إلى البيت حافيًا‪.‬‬
‫الحتلل والضريبة المضافة‬
‫)‪(1 /‬‬
‫لقد دمر الحتلل في الضفة الغربية وقطاع غزة البنية التحتية للشعب‬
‫الفلسطيني‪ ،‬وانصب اهتمام العدو على نهب ثروات هذا الشعب واستنزاف‬
‫اقتصاده بالرغم من الضعف الشديد في البنية القتصادية للشعب‬
‫الفلسطيني‪ ،‬ففضل ً عن أن مرتبات الموظفين الفلسطينيين في مختلف‬
‫الوظائف ل تصل إلى ثلث مرتبات نظرائهم من اليهود مع أن الظروف‬
‫المعيشية واحدة‪ ،‬إل أن العدو الصهيوني كان يفرض ضرائب باهظة على‬
‫الفلسطينيين‪ ،‬من بينها ضريبة الدخل‪ ،‬وكذلك الضريبة المضافة التي تصل‬
‫إلى ‪ %18‬من مجمل الدخل‪ ،‬ولقد لحق العدو الصهيوني العديد من الطباء‬
‫عام ‪ 1981‬بهدف استنزافهم ضريبيًا‪ ،‬مما اضطررنا معه كقيادة منتخبة‬
‫للجمعية الطبية العربية الفلسطينية والتي كانت بمثابة "نقابة الطباء" إلى‬
‫إعلن الضراب العام عن العمل؛ فل نستقبل إل حالت الطوارئ‪ ،‬ولقد خضنا‬
‫إضرابنا الطبي ضد الضريبة المضافة‪ ،‬ثم اتسع الضراب ليشمل نقابة‬
‫المحامين‪ ،‬وجمعية المهندسين‪ ،‬وبلدية )غزة(‪ ،‬وبلدية )خان يونس(‪ ،‬وباقي‬
‫الجمعيات والبلديات‪ ،‬وتحول المر إلى انتفاضة شعبية استمرت لمدة ثلثة‬
‫أسابيع‪ ،‬وقد سقط فيها شهيد ٌ واحد وعدد ٌ من الجرحى‪ ،‬ثم تحركت الضفة‬
‫الغربية بإرسال الوفود وإصدار بيانات الدعم والتأييد‪ ،‬وكادت أن تتسع رقعة‬
‫الضراب لتشمل الضفة أيضا‪ ،‬ولكننا بعد ثلثة أسابيع اضطررنا لوقف‬
‫الضراب بقرار ذاتي دون إلغاء الضريبة المضافة‪ ،‬وذلك رأفة بالوضع الصحي‬
‫للشعب الفلسطيني‪ ،‬ولقد واصل الطباء تحديهم من خلل قيامنا بجمع‬
‫تواقيعاتهم على مذكرة يرفضون فيها دفع الضريبة المضافة‪ ،‬وأثناء الضراب‬
‫ي‪ ،‬مما حال بيني وبين‬
‫اتخذ العدوالصهيوني قرارا ً بفرض القامة الجبرية عل ّ‬
‫ذهابي إلى مقر الجمعية الطبية في مدينة )غزة( لعدة أيام‪ ،‬وذلك لنني كنت‬
‫مقيما ً في مدينة )خان يونس(‪.‬‬
‫وبعد فترة زمنية تصل إلى العام تقريبا ً بدأت ملحقتي من قبل الصهاينة‬
‫الذين يعملون في الضريبة المضافة‪ ،‬حيث استدعيت إلى مقر الضريبة‬
‫وطلب مني دفع المستحقات فرفضت ذلك؛ فقاموا بعدها بمداهمة عيادتي‬
‫الخاصة واستولوا على جميع محتوياتها‪ ،‬وأخذوا يساومونني على دفع الضريبة‬
‫أو أنهم سيقومون ببيع العيادة في المزاد العلني‪ ،‬وكانت محتويات العيادة‬
‫أغلى ثمنا من الضريبة المطلوبة‪ ،‬ولكني رفضت لمبدأ القضية‪ ،‬فرفض‬
‫الضريبة في واقع المر يعتبر رفضا ً للحتلل‪ ،‬ولو تمرد الشعب الفلسطيني‬
‫عن دفع الضريبة وطور المر إلى عصيان مدني؛ لضاق الحتلل بذلك ذرعًا‪،‬‬
‫ولقد حاول الصهاينة بعد ذلك الذهاب إلى بيتي لخذ ما يمكن أخذه من ثلجة‬
‫وغسالة وتلفاز‪ ،‬ولقد حضروا إلي وقت دوامي في عيادتي الخاصة‪ ،‬حيث‬
‫استمر عملي بها دون إعادة إعدادها بأجهزة وأثاث ذي قيمة‪ ،‬وطلبوا مني‬
‫الذهاب إلى البيت فرفضت؛ لنهم لم يكونوا على علم بعنوان البيت كرجال‬
‫ضريبة‪ ،‬وقلت لهم متذرعًا‪" :‬لن أسمح بالذهاب إلى البيت حتى تحضروا إذنا ً‬

‫‪169‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫من الشرطة بتفتيش البيت"‪ ،‬ولكنهم والحمد لله رفضوا‪ ،‬وكان هدفي إخلء‬
‫البيت من أجهزة منزلية يمكنهم أخذها‪ ،‬واقتادني الجند إلى سيارة خاصة‬
‫بالضريبة بينما هم ساروا خلفها بسيارتهم العسكرية‪ ،‬وأخذوا يسألون عن‬
‫بيتي في الحياء الراقية في مدينة )خان يونس(‪ ،‬ولم يخطر ببالهم أنني‬
‫أسكن في بيت متواضع في المخيم‪ ،‬وكانوا يطرقون أبواب البيوت ويسألون‬
‫الناس عن بيتي فيقول لهم الناس‪" :‬ل نعرف أين يقع بيت الدكتور"‪ ،‬وبينما‬
‫هم يبحثون في الشوارع استوقفوا شابا ً كان يسير على قدميه في السابعة‬
‫عشرة من عمره تقريبا‪ ،‬وهذا الشاب كان جارا ً لي فسألوه أين منزل الدكتور‬
‫الرنتيسي؟ فنظر الشاب فرآني معهم؛ فقال لهم‪" :‬ل أعرف المنزل"‪،‬‬
‫فحاولوا إرهابه؛ إل أنه أبي أن يدلهم على المنزل‪ ،‬وبعد ساعتين من البحث‬
‫عن البيت تبادلنا خللها الشتائم ذهبوا بي إلى الشرطة‪ ،‬وهناك احتجوا لدى‬
‫مدبر الشرطة متهمين إياي بأنني أعطل عملهم‪ ،‬فقلت لمدير الشرطة هذا‬
‫قول غير صحيح؛ لنني طلبت منهم أن يحضروا إذنا ً من الشرطة فرفضوا‪،‬‬
‫وسأل مدير الشرطة مسؤول الضريبة‪ :‬هل طلب منك ذلك؟ فقال له‪ :‬نعم‪،‬‬
‫فلمه على عدم استجابته‪ ،‬وبينما نحن كذلك إذ همس في أذني شرطي‬
‫فلسطيني من )خان يونس( قائ ً‬
‫ل‪" :‬أن البيت قد تم تنظيفه"‪ ،‬وهنا قلت لمدير‬
‫الشرطة‪ :‬إذا أذنت لهم فل مانع لدي من الذهاب إلى البيت‪ ،‬وفعل ً ذهبنا إلى‬
‫البيت وعادوا بخفي حنين‪ ،‬ثم بيعت العيادة في المزاد العلني‪ ،‬وقدر الله‬
‫سبحانه‪ -‬أن يشتري محتويات العيادة رجل فاضل وهو ابن الداعية والمحسن‬‫الكبير الحاج "صادق المزيني"‪ ،‬فلما علم أنها لي اتصل بي‪ ،‬ورد محتويات‬
‫العيادة إلي‪ ،‬وأقسم أيمانا ً مغلظة أل يأخذ المبلغ الذي دفعه للمزاد‪ ،‬وفعل ً لم‬
‫يأخذ شيئا ً رغم إلحاحي الشديد؛ فجزاه الله من كريم خيرًا‪.‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫ثم فوجئت باستدعائي للمحكمة العسكرية‪ ،‬وذلك بتهمة استنكافي عن دفع‬
‫الضريبة المضافة‪ ،‬ولقد أكدت أمام القاضي العسكري رفضي دفع الضريبة‬
‫المضافة لقوات الحتلل‪ ،‬وطعنت في شرعية المحكمة‪ ،‬وبعد ثلث جلسات‬
‫حكم القاضي علي بدفع الضريبة بالضافة إلى عقوبة تمثلت بدفع غرامة‬
‫مالية خلل شهرين أو العتقال لمدة ستة أشهر بدل ً من الغرامة‪ ،‬وانقضت‬
‫المدة الزمنية ولم أدفع الغرامة‪ ،‬وعندها قاموا باستدعائي إلى مركز الشرطة‬
‫ومساومتي على أن أدفع مبلغا ً رمزيا ً لكي ل أعتقل‪ ،‬وكانوا يخشون أن‬
‫يحرض اعتقالي على التمرد على دفع الضريبة‪ ،‬فكان همهم كسر إرادتي ولو‬
‫بتقليص المبلغ إلى شيء رمزي‪ ،‬ولكني رفضت مما اضطرهم إلى اعتقالي‬
‫بعد إعطائي مهلتين إضافيتين للتفكير ولكن لم يتغير رأيي‪ ،‬ودخلت المعتقل‬
‫وتعرفت هناك على شباب مسلم مجاهد قد شكلوا نواة لحركة إسلمية في‬
‫معتقلت العدو‪ ،‬فالتقيت في غرفة رقم "‪ "6‬قسم "ب" بالمجاهد )جبر عمار(‬
‫والمجاهد )محمد نصار( وغيرهم من الخوة الفاضل‪ ،‬وبعد دخولي المعتقل‬
‫حاولوا مرارا ً أن يثنوني عن موقفي لكي أغادر إلى البيت‪ ،‬ولكني رفضت‪،‬‬
‫وقد سمحوا لوفود من الجمعية الطبية بزيارتي بهدف إقناعي بدفع المبلغ إل‬
‫أني أبيت ذلك‪ ،‬وفوجئت في اليوم التاسع بالفراج عني‪ ،‬وعندما خرجت‬
‫اكتشفت أن الجمعية الطبية قامت بدفع الغرامة المالية دون إذن مني‪.‬‬
‫الحتلل وكلية التمريض‬
‫لقد عمل الصهاينة على إفساد مهنة التمريض في قطاع غزة‪ ،‬وكان ضابط‬

‫‪170‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ركن الصحة يحرص على تعيين مدراء أقسام التمريض ممن اشتهروا‬
‫بأخلقهم الهابطة إل ما رحم الله‪ ،‬ولقد فكرنا في إنشاء كلية التمريض في‬
‫الجامعة السلمية‪ ،‬وكنت والدكتور "محمود الزهار" من وراء هذه الفكرة‪،‬‬
‫ولكن المر لم يرق لليهود الذين ل يريدون أن ينهض التمريض نهضة أخلقية‬
‫قيمية‪ ،‬فبدأت المعركة التي استمرت خمسة وأربعين يومًا‪ ،‬بدأت باستدعائنا‬
‫من قبل مكتب الحاكم العسكري الصهيوني كل في مدينته‪ ،‬فبينما كنت أقيم‬
‫في )خان يونس( كان الدكتور )الزهار( يقيم في مدينة "غزة" ليطلبوا منا‬
‫عدم فتح هذه الكلية‪ ،‬وعندما قوبل هذا الطلب بالرفض القاطع‪ ،‬أرسل العدو‬
‫الصهيوني قوة عسكرية لتحاصر عيادتي الخاصة في )خان يونس( وكذلك‬
‫عيادة الدكتور )الزهار( في )غزة(‪ ،‬ويستمر الحصار طوال ساعات العمل‪،‬‬
‫وأثناء الحصار كانوا يرهبون المرضى ويطالبونهم بإظهار البطاقات الشخصية‪،‬‬
‫ومن لم يكن حامل ً بطاقته الشخصية كالنساء مث ً‬
‫ل؛ يردونه ويمنعونه من‬
‫دخول العيادة‪ ،‬وبما أنني طبيب أطفال فمعظم الحضور كانوا من النساء‬
‫بأطفالهن‪ ،‬فكانوا يردونهن وأطفالهن رغم أن عددا ً كبيرا ً منهن كان يأتي من‬
‫مدن أخرى كمدينة )رفح( مث ً‬
‫ل‪ ،‬أو من قرى بعيدة نسبيا ً عن )خان يونس(‪،‬‬
‫وعند نهاية الدوام في العيادة كنت أركب سيارتي عائدا ً إلى المنزل؛ فتقوم‬
‫القوة العسكرية المحمولة بسيارة عسكرية ناقلة للجنود بمتابعتي حتى أصل‬
‫البيت‪ ،‬ورغم أنني كنت أشعر بضيق ل يعلمه إل الله؛ إل أنني والدكتور‬
‫)الزهار( لم نستسلم‪ ،‬وبعد حوالي الشهر من هذه المضايقات اليومية‬
‫استدعيت من قبل الحاكم العسكري الذي قال لي بأن هذه المضايقات لن‬
‫تتوقف إلى أن تغلق كلية التمريض‪ ،‬فقلت له بأنني ل أريدها أن تتوقف‪،‬‬
‫فيكفيني أن الناس وهم يرون ما تفعلون بي يرفعون أكفهم قائلين اللهم‬
‫انصر الدكتور عليهم‪ ،‬وبعد قولي هذا توقفوا لمدة ثلثة أيام شعرت خللها أن‬
‫كابوسا ً قد أزيح عن صدري‪ ،‬ولكنهم عادوا ثانية إلى ما كانوا يقومون به من‬
‫مضايقات؛ فكانت عودتهم أشد هما ً وكربا ً إل أننا صبرنا حتى فشلوا في‬
‫حملتهم وانتهت دون أن يحققوا هدفهم‪ ،‬ول زالت كلية التمريض قائمة حتى‬
‫يومنا هذا والحمد في ذلك لله وحده‪.‬‬
‫)‪(3 /‬‬
‫ومن عجائب القدر أن ضابطا ً يهوديا ً كان يعمل في شرطة )خان يونس( قد‬
‫مرضت ابنته‪ ،‬وعالجها داخل الكيان الصهيوني ولكن لم ُيكتب لها الشفاء‪،‬‬
‫فنصحه ضباط الشرطة الفلسطينيون الذين يعملون معه أن يذهب بها‬
‫لعيادتي الخاصة قائلين له ليس لهذا المر إل الدكتور "الرنتيسي"‪ ،‬وعندما‬
‫وصلت إلى مدخل عيادتي في ذلك اليوم رأيت ضابطا ً صهيونيا ً شرطيا ً يقف‬
‫على قارعة الرصيف المقابل للعيادة‪ ،‬فقلت في نفسي ربما تريد الشرطة‬
‫الصهيونية أن تنضم إلى عملية الحصار التي يقوم بها الجنود‪ ،‬خاصة أنه كان‬
‫يقف وحده أي لم تكن معه طفلته‪ ،‬ولكن بعد قليل دخل العيادة موظف‬
‫مسؤول في دائرة إصدار البطاقات الشخصية في الداخلية وهو فلسطيني‬
‫من عائلة كبيرة في )خان يونس(‪ ،‬وأخبرني أن في الخارج ضابط شرطة‬
‫صهيوني ابنته مريضة‪ ،‬ولقد عالجها لدى أطباء صهاينة ولكن عبثًا‪ ،‬فقلت له‬
‫ألم تر كيف يحاصر الجنود العيادة ويحرمون أطفال المسلمين من العلج؟‬
‫فكيف أعالج أطفالهم في الوقت الذي يحرمون فيه أطفالنا من العلج؟!‬
‫ورفضت بشدة‪ ،‬وألح علي إل أنني أبيت‪ ،‬فخرج ولكن لم يكن راضيًا‪ ،‬وبعد‬

‫‪171‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حوالي نصف الساعة جاءني ضابط فلسطيني يعمل في الشرطة وهو رجل‬
‫دمث الخلق ومواظب على الصلة في المسجد الذي أصلي فيه‪ ،‬وطلب مني‬
‫أن أعالج الطفلة فرفضت؛ فألح علي فأبيت‪ ،‬فأقسم أل يخرج من العيادة‬
‫حتى أعالجها‪ ،‬فلم أستطع المقاومة‪ ،‬وقلت له اذهب فأحضرها ول تحضر‬
‫والدها معها‪ ،‬وقدر الله أن يكتب لها الشفاء في أقل من ‪ 24‬ساعة والحمد‬
‫لله‪ ،‬وبعد خمسة وأربعين يوما توقف الجند عن الحصار فجأة‪ ،‬وانتصرت‬
‫الرادة وانكشفت الغمة وبقيت كلية التمريض والحمد في ذلك لله وحده‪.‬‬
‫العتقال الول‬
‫كنت أحد قياديي حركة الخوان المسلمين السبعة في )قطاع غزة( عندما‬
‫حدثت "حادثة المقطورة"‪ ،‬تلك الحادثة التي صدمت فيها مقطورة صهيونية‬
‫سيارة لعمال فلسطينيين فقتلت وأصابت جميع من في السيارة‪ ،‬واعتبرت‬
‫هذه الحادثة بأنها عمل متعمد بهدف القتل مما أثار الشارع الفلسطيني‪،‬‬
‫خاصة أن الحادثة جاءت بعد سلسلة من الستفزازات الصهيونية التي‬
‫استهدفت كرامة الشباب الفلسطيني‪ ،‬خاصة طلب الجامعات الذين كانوا‬
‫دائما ً في حالة من الستنفار والمواجهة شبه اليومية مع قوات الحتلل‪ ،‬وقد‬
‫خرجت على إثر حادثة السير المتعمدة هذه مسيرة عفوية غاضبة في‬
‫)جباليا( أدت إلى سقوط شهيد وعدد من الجرحى‪ ،‬فاجتمعنا نحن قادة‬
‫)الخوان المسلمين( في قطاع غزة على إثر ذلك‪ ،‬وتدارسنا المر واتخذنا‬
‫قرارا ً هاما ً يقضي بإشعال انتفاضة في قطاع غزة ضد الحتلل الصهيوني‪،‬‬
‫وتم اتخاذ ذلك القرار التاريخي في ليلة التاسع من ديسمبر ‪ ،1987‬وقررنا‬
‫العلن عن "حركة المقاومة السلمية " كعنوان للعمل النتفاضي الذي يمثل‬
‫الحركة السلمية في فلسطين‪ ،‬وصدر البيان الول موقعا بـ "ح‪.‬م‪.‬س‪ ".‬هذا‬
‫البيان التاريخي الذي أعلن بداية انتفاضة سيكتب لها أن تغير وجه التاريخ‬
‫بإذن الله‪ ،‬وبدأنا النتفاضة انطلقا ً من المساجد‪ ،‬واستجاب الناس‪ ،‬وبدأ‬
‫الشعب الفلسطيني مرحلة من أفضل مراحل جهاده‪ ،‬ولقد كنت مقيما ً في‬
‫مخيم "خان يونس" في ذلك الوقت‪.‬‬
‫وفجأة بعد منتصف ليلة الجمعة الخامس عشر من يناير ‪- 1988‬أي بعد ‪37‬‬
‫يوما ً من اندلع النتفاضة‪ -‬إذا بقوات كبيرة جدا ً من جنود الحتلل تحاصر‬
‫البيت‪ ،‬بعض الجنود تسوروا جدران فناء البيت‪ ،‬بينما عدد آخر منهم أخذوا‬
‫يحطمون الباب الخارجي بعنف شديد‪ ،‬محدثين أصواتا فزع بسببها أطفالي‬
‫الصغار‪ ،‬وقد كانوا في غرفة مجاورة لغرفتي‪ ،‬فنهضت على الفور من‬
‫الفراش‪ ،‬وخرجت من غرفة النوم لتترس ببابها كي أمنع الجند من الدخول‬
‫إلى الغرفة‪ ،‬ولما حاول ثلثة من الجنود اقتحام الغرفة عنوة وحاولوا العتداء‬
‫علي لبعادي عن بابها دخلت معهم في اشتباك باليدي جرح على أثره أحد‬
‫الجنود‪ ،‬وهنا ارتفع صوت الضابط وهو يأمرهم بالبتعاد عن الغرفة والقلع‬
‫عن الشتباك‪ ،‬ثم طلب مني ارتداء ملبسي ففعلت‪ ،‬وخرجت معهم فعصبوا‬
‫عيني وكبلوا يدي من الخلف بعنف شديد تورمت على أثره يداي‪ ،‬وفقدت‬
‫الحساس في أجزاء من يدي لمدة زمنية طويلة‪ ،‬وكان ضابط المن‬
‫الصهيوني الملقب بـ)أبي رامي( ‪-‬وهو اسم أمني حركي‪ -‬يعاني من جنون‬
‫العظمة‪ ،‬فبعد اعتقالي تناقل الناس فيما بينهم أنني ضربت "أبا رامي" ضربا ً‬
‫مبرحًا؛ فكان يتحرك في الشارع برفقة جنوده المدججين بالسلح ويقول‬
‫ي؛ فأين آثار الضرب وأنتم تزعمون بأن الدكتور قد‬
‫للناس‪ :‬انظروا إل ّ‬
‫ضربني؟‪.‬‬

‫‪172‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫والواقع أنه كان بعيدا ً عندما اشتبكت مع الجنود‪ ،‬ولم يشارك في العراك!‪.‬‬
‫كرامات في المعتقل‬
‫)‪(4 /‬‬
‫كنا في المعتقل الصحراوي في النقب وذلك عام ‪ ،1988‬وكنا في فصل‬
‫الصيف حيث الحرارة الشديدة‪ ،‬وفي آخر ليلة من رمضان استيقظنا لتناول‬
‫السحور فإذا بالحرارة ل تطاق‪ ،‬وشعرنا بأننا أمام يوم صعب‪ ،‬وانتظمنا في‬
‫ب من طلب الجامعة السلمية‪ ،‬وقد حباه‬
‫صلة الفجر‪ ،‬وصلى بنا إماما ً طال ٌ‬
‫الله سبحانه صوتا ً نديا في تلوة القرآن‪ ،‬وبعد القيام من ركوع الركعة الثانية‬
‫من من خلفه‪ ،‬وألهمه الله‬
‫رفع إمامنا أكف الضراعة باكيا ً يدعو الله ونحن نؤ ّ‬
‫فقال في دعائه‪" :‬اللهم سق إلينا الغمام‪ ،‬واسقنا الغيث ول تجعلنا من‬
‫القانطين"‪ ،‬وألح في الدعاء وكان الواحد منا يقول في نفسه‪" :‬ومن أين‬
‫سيأتي الغمام في يوم من أيام الصيف كهذا اليوم‪ ،‬وفي مكان صحراوي‬
‫كصحراء النقب؟!"‪ ،‬وتنفس الصباح‪ ،‬واشتعلت الرض‪ ،‬إن دخلنا الخيام فكأنها‬
‫حمامات شمسية‪ ،‬وإن خرجنا من الخيام شعرنا كأن جهنم تحيط بنا من كل‬
‫جانب‪ ،‬وما هي إل لحظات بعد ارتفاع الشمس قلي ً‬
‫ل؛ فإذا بغيمة تتهادى من‬
‫بعيد لتستقر فوق المعتقل مظللة جزًءا من خيام المعتقلين فلم نصدق‬
‫عيوننا‪ ،‬ثم تبعتها أخرى‪ ،‬ثم جاء الغيم تباعا ً حتى ظلل المعتقل كامل ً ومساحة‬
‫حوله‪ ،‬فكنا نشاهد على الرض حدود ظلل الغيوم من حولنا وبعدها تبدو أمام‬
‫ناظرينا شمس تلفح سطح الرض‪ ،‬ثم تساقط المطر‪ ،‬وتساقطت معه دموع‬
‫المعتقلين الذين اعتبروا ذلك آية ورحمة من الله سبحانه!‪ ،‬وخرجنا على‬
‫من المعتقلون من خلفي‪ ،‬ثم تناوب‬
‫الفور من الخيام وأخذت أدعو الله ويؤ ّ‬
‫الخوة الدعاء والحمد والتسبيح‪ ،‬تغمرنا فرحة استجابة الله لدعائنا في صلة‬
‫الفجر‪.‬‬
‫ثلثة أشهر في زنزانة انفرادي‬
‫العقلية السادية الصهيونية أو جنون العظمة‬
‫)‪(5 /‬‬
‫في عام ‪ 1991‬كنت في معتقل النقب أقضي حكما ً إداريا ً لمدة عام‪ ،‬وكان‬
‫المعتقلون منذ افتتاح هذا المعتقل عام ‪ 1988‬حتى الوقت محرومين من‬
‫زيارات ذويهم‪ ،‬ومع إلحاح المعتقلين واحتجاجاتهم المتكررة بدت هناك‬
‫استعدادات لدى إدارة المعتقل بالسماح للهل بالزيارة‪ ،‬وقام مدير عام‬
‫المعتقل وهو صاحب رتبة عسكرية رفيعة ويدعى "شلتئيل" بطلب عقد لقاء‬
‫مع ممثلي المعتقلين‪ ،‬ولقد اجتمع ممثلون عن مختلف الفصائل في خيمة من‬
‫خيام المعتقل في أحد أقسامه لتدرس المر قبل انعقاد اللقاء مع الدارة‪،‬‬
‫وأحب المعتقلون أن أرافقهم وقد فعلت‪ ،‬وأثناء لقائنا في الخيمة سمعت‬
‫بعض الشباب يحذر من "شلتئيل" ويضخم من شأنه ويخشى من غضبه‪،‬‬
‫فشعرت أن له هيبة في نفوس بعض الشباب‪ ،‬وهذا لم يرق لي‪ ،‬ولكني لم‬
‫أعقب بشيء‪ ،‬ثم جاءت حافلة في يوم اللقاء لتقلنا إلى ديوان "شلتئيل"‪،‬‬
‫وأخذت وأنا في الحافلة أفكر في استعلء هذا الرجل وهيبته في نفوس‬
‫الشباب وكيفية انتزاع هذه الهيبة من نفوسهم‪ ،‬ولقد وطنت نفسي على فعل‬
‫شيء ما ولكني ل أعلمه‪ ،‬ولكن كان لدي استعداد تام أن أتصدى له إذا‬

‫‪173‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫تصرف بطريقة ل تليق‪ ،‬ووصلت الحافلة‪ ،‬ودخلنا ديوانه‪ ،‬فكان عن يميننا‬
‫داخل القاعة منصة مرتفعة حوالي ‪30‬سنتيميتر عن باقي الغرفة‪ ،‬وعليها عدد‬
‫من الكراسي‪ ،‬وعن شمالنا كانت هناك عدة صفوف من الكراسي معدة لنا‪،‬‬
‫فجاء رؤساء القسام المختلفة وجميعهم من الحاصلين على رتب عسكرية‬
‫في الجيش‪ ،‬ومن بينهم مسؤول أحد القسام قد كان في الماضي نائب‬
‫الحاكم العسكري لمدينة )خان يونس( وكان يعرفني مسبقا‪ ،‬وكان نائب‬
‫"شلتئيل" أيضا يجلس على المنصة مع رؤساء القسام‪ ،‬وجلس المعتقلون‬
‫الممثلون لكافة الفصائل على الكراسي المعدة لهم وجها لوجه مع رؤساء‬
‫القسام‪ ،‬تفصلنا عنهم مسافة ل تزيد على مترين‪ ،‬ولقد جلست في الصف‬
‫الول في الكرسي الول القرب إلى باب الديوان‪ ،‬ثم بعد وقت قليل دخل‬
‫"شلتئيل" وكان رجل ً طويل القامة ضخم الجثة؛ فالتفت بطريقة عسكرية إلى‬
‫المنصة وأشار بيده يدعوهم إلى القيام له فقاموا‪ ،‬ثم التفت إلينا بطريقة‬
‫عسكرية وأشار بيده فوقف الشباب وبقيت جالسًا‪ ،‬وكان هذا اللقاء هو اللقاء‬
‫الول بيني وبينه فل يعرفني‪ ،‬فاقترب مني‪ ،‬وقال‪ :‬لماذا ل تقف؟‪ ،‬فقلت له‪:‬‬
‫أنا ل أقف إل لله‪ ،‬وأنت لست إلهًا‪ ،‬ولكنك مجرد إنسان‪ ،‬وأنا ل أقف إلى‬
‫البشر‪ ،‬فقال‪ :‬يجب عليك أن تقف‪ ،‬فأقسمت بالله يمينا ً مغلظا ً أل أقف‪،‬‬
‫فأصبح في حالة من الحرج الشديد ولم يدر ما يفعل‪ ،‬حاول التدخل أحد قادة‬
‫فتح في المعتقل وهو العقيد "سامي أبو سمهدانة" ليخبره أنني إذا قررت ل‬
‫أتراجع؛ فرفض الستماع إليه وأصر على موقفه‪ ،‬ولكني أبيت بشدة‪ ،‬فقال‬
‫نائبه يادكتور هنا يوجد بروتوكول يجب أن ُيحترم‪ ،‬فقلت له‪ :‬ديني أولى‬
‫بالحترام ول يجيز لي السلم أن أقف تعظيما ً لمخلوق‪ ،‬فقال‪ :‬وما الحل؟‬
‫قلت إما أن أبقى جالسا ً أو أعود إلى خيمتي‪ ،‬فقال "شلتئيل"‪ :‬عد إذا ً إلى‬
‫خيمتك؛ فخرجت من الديوان ولم يخرج معي إل الخ المهندس "إبراهيم‬
‫رضوان" والخ "عبد العزيز الخالدي"‪ ،‬وكلهما من حماس‪ ،‬وبعد أيام قلئل‬
‫كان قد مضى على اعتقالي تسعة أشهر ولم يتبق إل ثلثة أشهر فقط للفراج‬
‫عني‪ ،‬فإذا بهم يستدعونني ويطلبون مني أن أجمع متاعي وهذا يعني في‬
‫مفهوم المعتقلت ترحيل ولكن ل ندري إلى أين‪ ،‬وكانت تنتظرني حافلة‪ ،‬فما‬
‫أن ارتقيتها حتى وجدت كل الخوين فيها وقد أحضروا من أقسامهم؛ فأدركت‬
‫أنها عقوبة ول يوجد عقوبات سوى الزنازين‪ ،‬وانطلقت بنا الحافلة إلى معتقل‬
‫"سبعة" حيث توجد خمسون زنزانة‪ ،‬وما أن وصلنا حتى تسلمنا مسؤول‬
‫الزنازين ويدعى "نير" الذي أخبرنا وهو ممتعض بأننا معاقبون بوضعنا في‬
‫زنازين انفرادية لمدة ثلثة أشهر‪ ،‬وتبين لنا فيما بعد أن سبب امتعاضه‬
‫اعتباره أن العقوبة كانت لسباب شخصية‪ ،‬أي أنه لم يرق له أن‬
‫ينتقم"شلتئيل" لنفسه بهذه الطريقة‪ ،‬خاصة أن أقصى عقوبة من العقوبات‬
‫اليومية الروتينية ل تصل إلى سبعة أيام‪ ،‬ولذلك لم يكن سيئا ً في استقبالنا‬
‫كما يفعل مع الشباب‪ ،‬وربما أن السن والدرجة العلمية لعبت دورا ً في التأثير‬
‫عليه‪ ،‬وأخذنا إلى الزنازين المخصصة لنا‪ ،‬كل في زنزانته وحيدًا‪ ،‬وكنا نخرج‬
‫يوميا ً لمدة ساعة ما عدا يوم السبت في ساحة محاطة بالسلك الشائكة‬
‫حيث الدورة والحمامات‪ ،‬لن الزنازين لم تكن بها دورة مياه ول حمام‪ ،‬وبدأنا‬
‫رحلتنا مع القرآن‪ ،‬أما أنا فأراجعه بعد أن من الله علي بإكمال حفظه من‬
‫قبل عام ‪ 1990‬حيث كنت والشيخ )أحمد ياسين( في زنزانة واحدة في‬
‫معتقل "كفاريونه"‪ ،‬وأما المهندس فبدأ بحفظ القرآن في الزنزانة‪ ،‬وكان رجل ً‬
‫ذكيا ً جدا ً ويجيد العبرية بطلقة‪ ،‬وقد تمكن من حفظ القرآن قبل انقضاء‬
‫الثلثة أشهر‪ ،‬والحمد لله رب العالمين‪.‬‬
‫‪174‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫من الطرائف التي حدثت في رحلتنا مع الزنزانة‬
‫عندما يستجاب الدعاء‬
‫)‪(6 /‬‬
‫لقد أحاط الصهاينة المعتقل بخيامه وزنازينه بمكبرات صوت وضعت على‬
‫أعمدة‪ ،‬من فوائدها سماع نشرة الخبار‪ ،‬وإن كان ذلك من مذياع العدو‬
‫الصهيوني الذي ينقل بعض الصورة أو ينقل الصورة مشوهة‪ ،‬إل أننا كنا‬
‫نتعرف على بعض ما يجري خارج أسوار المعتقل في الضفة الغربية وقطاع‬
‫غزة‪ ،‬خاصة أننا حرمنا من زيارة الهل‪ ،‬وأما من شرور مكبرات الصوت أنها‬
‫معظم الوقت تنقل إلى مسامعنا أغاني صارخة‪ ،‬مصحوبة بموسيقى صاخبة‪،‬‬
‫مما كان يؤذي مسامعنا إذا قمنا إلى الصلة أو أخذنا في مراجعة القرآن‪،‬‬
‫خاصة أن الصوت كان يعبر من نوافذ الزنازين إلى داخلها فيحدث ضجيجا ً‬
‫هائل ً ل نستطيع معه النوم ول التلوة‪ ،‬فما كان منا إل أن فزعنا إلى الدعاء‬
‫كي يخلصنا الله من هذه المكبرات‪ ،‬وما هي إل أيام قلئل وبينما كنت واقفا‬
‫مع المهندس "إبراهيم" في الساحة خارج الزنزانة أثناء الساعة المقررة لنا‪،‬‬
‫وكنا نصغي إلى نشرة الخبار‪ ،‬فإذا بمدير هذا القسم من المعتقل يشاهدنا‪،‬‬
‫فسأل "نير" ونحن نسمعه ماذا يفعل الدكتور والمهندس‪ ،‬قال له "نير"‪:‬‬
‫يستمعون إلى نشرة الخبار‪ ،‬فغاظه ذلك وقال له‪ :‬اقطع أسلك مكبرات‬
‫الصوت المقابلة للزنازين ظنا ً منه أننا سنأسف لذلك وأنه سيؤلمنا‪ ،‬ففعل‬
‫"نير"‪ ،‬واستجاب الله دعاءنا‪ ،‬وأراحنا من الضجيج‪ ،‬مع العلم أننا كنا نتمكن من‬
‫سماع الخبار عن بعد من خلل مكبرات الصوت في القسام المجاورة‪.‬‬
‫وذات يوم سمعنا صراخا ً ينطلق من إحدى الزنازين‪ ،‬فنظرت من نافذة‬
‫الزنزانة‪ ،‬لعلي أرى مصدر الصوت فإذا بأحد الحراس واسمه "عمير" يخرج‬
‫من إحدى الزنازين ويقوم بتمثيل أمام "نير" كيفية ضرب الشاب في‬
‫الزنزانة‪ ،‬لقد كان مزهوا ً وهو يمثل الدور مما أثار مدامعنا‪ ،‬لقد كان الشاب‬
‫يصرخ ويستغيث ول نستطيع أن نفعل له شيئا‪ ،‬ثم قدر لنا أن نرى هذا‬
‫المشهد الذي قام به "عمير" وهو ل يعلم أننا نراه‪ ،‬فانصرفت لصلي ركعتين‬
‫ودعوت الله أن ينتقم من "عمير"‪ ،‬وفوجئت بعد ذلك مباشرة أن "عمير" قد‬
‫تغيب لعدة أسابيع‪ ،‬وظننا أنه قد تم نقله‪ ،‬ولكنه جاء بعد ذلك وفي مشيته‬
‫عرج‪ ،‬فسألته هل بساقك ألم؟ فقال‪ :‬ل ولكن هناك شيء برأسي‪ ،‬وهذا يعني‬
‫ورما خبيثا في المخ‪ ،‬فحمدت الله على استجابته للدعاء‪ ،‬ول غرابة في ذلك‬
‫والرسول ‪-‬صلى الله عليه وسلم يقول‪" -‬اتق دعوة المظلوم فليس بينها وبين‬
‫الله حجاب"‪.‬‬
‫ومن ُيهن الله فما له من مكرم‬
‫لقد مضت الثلثة أشهر‪ ،‬وجاءت الليلة الخيرة في المعتقل‪ ،‬وفي بعض‬
‫الزنازين الغير ملصقة لزنازيننا كان عدد من العملء الذين فروا من المعتقل‬
‫وسلموا أنفسهم لدارة المعتقل بعد أن انكشف حالهم للمعتقلين‪ ،‬وفوجئت‬
‫في آخر ليلة بمجيء "نير" إلى زنزانتي ليقول‪ :‬يا دكتور سيتم غدا ً الفراج‬
‫عنك‪ ،‬ثم قال‪ :‬لقد طلب مني "المفوكسين" ‪ -‬وهو مصطلح كان يطلقه‬
‫المعتقلون على العملء‪ -‬أن يسلموا عليك؛ فماذا تقول؟‪ ،‬ففكرت قليل ً وجال‬
‫بخاطري أن القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء‪ ،‬وقلت‪:‬‬
‫لعل موافقتي بالسلم عليهم توقظ ضمائرهم؛ فيحدثوا توبة‪ ،‬فقلت له‪:‬‬
‫موافق‪ ،‬فتغير وجهه وقال‪ :‬يا دكتور هؤلء "زبل" كيف تسلم عليهم؟‪ ،‬فقلت‬

‫‪175‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫بعفوية‪ :‬لعل الله يهديهم‪ ،‬فقال‪ :‬تفضل‪ ،‬وفتح باب الزنزانة حيث كان يتحدث‬
‫ي من كوة في الباب‪ ،‬وخرجت لنسير حوالي أربعين مترا ً ‪-‬المسافة بين‬
‫إل ّ‬
‫زنزانتي وزنزانتهم‪ ،-‬وفجأة توقف "نير" في منتصف الطريق وقال‪ :‬يا دكتور‬
‫هؤلء "مفوكسين"‪ ،‬هؤلء "زبل" كيف تسلم عليهم؟ ولكني عزمت فمضى‬
‫حتى إذا وصلنا إلى زنزانتهم فتح كوة صغيرة في أعلى الباب‪ ،‬وطلب منهم‬
‫ي ففعلوا‪ ،‬ثم طلبوا منه أن يدخلني عندهم وكانوا‬
‫أن يمدوا أيديهم للتسليم عل ّ‬
‫من النصيرات‪ ،‬وهنا لم يترك كلمة سيئة في القاموس إل قالها لهم رافضا ً‬
‫فتح الباب‪ ،‬ثم عدت إلى زنزانتي لغادر المعتقل في الصباح بعد أن أمضيت‬
‫عاما ً كامل ً بدون محاكمة في اعتقال يطلق عليه "اعتقال إداري"‪.‬‬
‫مع الشيخ أحمد ياسين‬
‫)‪(7 /‬‬
‫في معتقل غزة المركزي استيقظت ذات يوم‪ ،‬وكان آخر يوم في شهر‬
‫رمضان على رؤية؛ فأخذت أقصها على الخوة في غرفة رقم "‪ "3‬قسم‬
‫"ب"‪ ،‬وقلت لهم لقد رأيت أني أركب حافلة متجهة صوب الشمال‪ ،‬وبينما‬
‫أقص عليهم الرؤية إذا بصوت الميكروفون ينادي قائل ً ‪":‬عبد العزيز الرنتيسي‬
‫عليه أن يلملم أمتعته وينزل إلى ساحة السجن"؛ ففعلت‪ ،‬وإذا بهم يأخذونني‬
‫إلى سجن "الرملة" حيث يوجد قسم النتظار والعبور من معتقل إلى آخر‪،‬‬
‫ومدينة الرملة تقع بالنسبة إلى قطاع غزة في اتجاه الشمال‪ ،‬وقسم المعبر‬
‫هذا كان تحت الرض‪ ،‬وهو عبارة عن صف طويل من زنازين ضيقة تنتهي إلى‬
‫غرفة جعلوني فيها‪ ،‬وفي صباح اليوم التالي صباح عيد الفطر وجدت نفسي‬
‫في الغرفة وحيدًا‪ ،‬فأخذت بالتكبير للعيد ثم صليت العيد منفردًا‪ ،‬وانتابتني‬
‫مشاعر غريبة جدًا‪ ،‬فهذه هي المرة الولى التي أصلي فيها العيد وحدي‪ ،‬وقد‬
‫كنت أسمع أصوات إخواني في الزنازين وهم يكبرون ولكن ل أراهم‪ ،‬ثم‬
‫أخرجوهم ليصلوا العيد في الفورة وبقيت في غرفتي المعزولة عنهم وحيدا‪ً،‬‬
‫وبعد يومين تم نقلي إلى سجن "كفار يونا" المطل على مفترق "بيت ليد"‬
‫حيث زنزانة الشيخ "أحمد ياسين"‪ ،‬ولن الشيخ ل يستطيع أن يحرك يدا ً ول‬
‫قدما ً حيث يعاني من شلل رباعي؛ فإنه دائما بحاجة إلى اثنين من المرافقين‬
‫على أقل تقدير‪ ،‬وعندما ارتقيت سيارة نقل السجناء التقيت بالخ الفاضل‬
‫المهندس "نزار عوض الله"‪ ،‬وقد أحضر من أحد المعتقلت ليكون شريكي‬
‫في خدمة الشيخ‪ ،‬وفي غرفة الستقبال في سجن "كفار يونا" التقينا بالخوين‬
‫الحبيبين‪" :‬يحيى السنوار"‪ ،‬و "روحي مشتهى"‪ ،‬اللذين أنهيا مرافقتهما للشيخ‬
‫وسينقلن إلى سجن آخر‪ ،‬وبعد إتمام الجراءات صعدنا إلى زنزانة الشيخ‬
‫ومعنا شرطي‪ ،‬وصدمت عندما وصلت باب الزنزانة‪ ،‬وذلك لن الباب كان‬
‫موصدا ً بالمزلج وفوق ذلك عليه ثلثة أقفال‪ ،‬فقلت للشرطي‪ :‬الشيخ ل‬
‫يستطيع الحركة‪ ،‬فلماذا كل هذه القفال؟ فقال‪ :‬إنها الوامر‪ )،‬نعم إنها‬
‫الوامر البلهاء حقًا!(‪ ،‬ودخلنا على الشيخ وكان لقاًء حارا ً جدا ً وممتعًا‪ ،‬وبدأنا‬
‫رحلتنا مع الشيخ‪ ،‬وقد توليت إطعامه وحمامه وكل شيء من أمور حياته‪ ،‬فهو‬
‫ل يستطيع أن يساعد نفسه حتى في حك جلده‪ ،‬وقد عكفنا في هذه الفترة‬
‫بالذات على إتمام حفظ القرآن‪ ،‬وقد وفقنا الله لذلك والحمد لله‪.‬‬
‫كانت إدارة المعتقل تسمح لنا بالخروج إلى ساحة مغلقة في كل يوم‬
‫ساعتين تسمى "الفورة"‪ ،‬فيتمدد فيها الشيخ مستندا ً بظهره إلى الجدار‪،‬‬
‫بينما كنت وزميلي الذي تم تغييره حيث أحضر الخ "نصر صيام" ‪-‬بدل ً من‬

‫‪176‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫المهندس‪ -‬نتمشى في الفورة‪ ،‬وكانت هذه الفورة في أوقات أخرى من اليوم‬
‫تستخدم من قبل سجناء جنائيين من يهود وفلسطينيين‪ ،‬وكانوا ل يهتمون‬
‫بالنظافة مما أدى إلى امتلء الفورة بالبراغيث‪ ،‬فذات يوم اكتشفت أن‬
‫حشرات تقفز على ملبسي؛ فأخبرت صاحبي فوجدته يعاني من نفس‬
‫الشيء‪ ،‬وقد تبين لنا أنها براغيث‪ ،‬فذهبت إلى الشيخ أنظر حاله فلم نجد‬
‫برغوثا واحدا ً على ثيابه‪ ،‬وشكونا الحال إلى إدارة المعتقل ولكن عبثًا‪ ،‬واستمر‬
‫الوضع قرابة السبوعين عندما نصل إلى الفورة تقفز إلينا البراغيث بأعداد‬
‫كبيرة‪ ،‬فقد كنت أقتل منها يوميا ً قرابة العشرة براغيث‪ ،‬والعجيب أنها كانت‬
‫على مدى السبوعين ل تقترب من الشيخ‪ ،‬فسألته مداعبا ترى ما السبب‪،‬‬
‫فقال إنها تبحث عن السمان‪ ،‬فضحكت‪ ،‬وقلت له‪ :‬بل صدها الله عنك؛ لنه‬
‫يعلم أنك ل تستطيع حك جلدك‪ ،‬فضحك الشيخ وضحكنا‪.‬‬
‫ومن عجائب هذه الفترة التي امتدت أربعة أشهر ونصف أنه في يوم الجمعة‬
‫كنا نستقبل أهلنا في زيارة عائلية‪ ،‬حيث يحضرهم الصليب الحمر في سيارة‬
‫خاصة‪ ،‬وفي أحد أيام الجمعة تم استدعاؤنا لزيارة الهل‪ ،‬وهناك في مكان‬
‫الزيارة فوجئت أن أهلي لم يحضروا بينما حضر أهل الشيخ وأهل الخ "نصر"‪،‬‬
‫فمضى وقت الزيارة وهو نصف ساعة بطيئا جدًا‪ ،‬حيث إن أهل الشيخ وأهل‬
‫زميلي كانوا يجاملونني على حساب زيارتهم‪ ،‬وأخذت أذهب بعيدا ً في التفكير‬
‫م‪ ،‬وعدنا من الزيارة إلى‬
‫ي أثر اله ّ‬
‫مسائل ً نفسي عن سبب تأخرهم‪ ،‬وبدا عل ّ‬
‫الفورة‪ ،‬فقال لي الشيخ‪ :‬ما بالك مهمومًا؟‪ ،‬فقلت له‪ :‬ل أدري سببا ً لتأخرهم‪،‬‬
‫فهم لم يتأخروا يوما ً من قبل‪ ،‬فقال‪ :‬وهذا أمر يستحق الهتمام؟ فقلت‪ :‬ولم‬
‫ل؟ فقال‪ :‬اعتبرهم ماتوا‪ ،‬فقلت له‪ :‬أنا ل أستطيع ما تستطيعه‪ ،‬وتركته‬
‫وانتحيت جانبا في إحدى زوايا الفورة بعيدا ً عن الشيخ‪ ،‬ورفعت كفي ضارعا ً‬
‫إلى الله‪ ،‬وقلت‪" :‬اللهم إن كنت راضيا ً عن خدمتي للشيخ فطمئني على‬
‫أهلي" فوالذي فطر السماء والرض إذا بشرطي يناديني ويداي مرفوعتان؛‬
‫ليقول‪ :‬تعال للزيارة فقد حضر أهلك‪ ،‬والذي زاد في دهشتي أن هذا‬
‫الشرطي لم أره من قبل‪ ،‬فإذا به ونحن منطلقون إلى الزيارة يقول لي‪:‬‬
‫"اهتم بالشيخ"‪ ،‬وكأن الله ألهمه أن يقول ذلك كي أعلم أن زيارة الهل كانت‬
‫استجابة للدعاء‪.‬‬
‫)‪(8 /‬‬
‫ومن الطرائف التي حدثت في هذه الفترة أنه بينما كنا ننقل الشيخ ذات يوم‬
‫إلى الفورة‪ ،‬قابلنا وجها ً لوجه على الدرج أحد السجناء الجنائيين اليهود‪ ،‬وكان‬
‫يرافقه أحد عناصر الشرطة‪ ،‬فما كان من السجين إل أن التقط يد الشيخ‬
‫أحمد ياسين وقبلها‪ ،‬ثم قال لي‪ :‬فعلت ذلك لغاظة الشرطي والشرطي‬
‫يسمع‪ ،‬وهؤلء السجناء رغم أنهم يهود إل أنهم كانوا يحقدون على إدارة‬
‫السجن‪ ،‬ولذا كانوا يتعاطفون معنا لن عدونا وعدوهم واحد‪ ،‬وهو إدارة‬
‫السجن‪.‬‬
‫ي أحد السجناء اليهود‪،‬‬
‫وبعد حضوري إلى هذا المعتقل بيومين‪ ،‬صرخ عل ّ‬
‫ويدعى "يعقوف" قائل ً باللغة النجليزية عليك أن تأخذ حذرك‪ ،‬فلم يحضروك‬
‫عند الشيخ إل ليتنصتوا عليكم‪ ،‬فل تتحدثوا في أمور يمكن أن تؤدي إلى‬
‫مخاطر‪ ،‬واعلموا أنهم ربما وضعوا لكم أجهزة في الزنزانة أثناء وجودكم في‬
‫الفورة‪ ،‬فشكرته على ذلك‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫ومن الطرائف التي حدثت في هذه الفترة أن شرطيا يهوديا رآني أحمل‬

‫‪177‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫القرآن وأتصفحه‪ ،‬فسألني يا دكتور‪ :‬ماذا في كتابكم؟ فقلت أمورا ً كثيرة‪،‬‬
‫قال‪ :‬ماذا يقول أنكم فاعلون بنا؟‪ ،‬قلت له يقول‪ :‬إننا سنذبحكم بعد أن‬
‫تتجمعوا في بلدنا‪ ،‬فقال‪ :‬متى يكون ذلك؟ فقلت له‪ :‬ل أدري‪ ،‬ربما يكون‬
‫خلل أربعين سنة‪ ،‬وكنا في عام ‪1990‬م‪ ،‬فأخذ يحسب ثم همهم قائ ً‬
‫ل‪" :‬ليس‬
‫مهمًا‪ ،‬بالتأكيد سأكون ميتا"‪ ،‬فقلت له وماذا تقول التوراة؟ فقال‪ :‬نفس‬
‫الشيء فتجمعنا هنا نهايته الذبح‪ ،‬ثم استدرك قائل ً ولكن عندما نفسد‪ ،‬فقلت‪:‬‬
‫سبحان الله كأنكم لم تفسدوا بعد؟!‪.‬‬
‫ومن الطرائف أيضا ً أن محامينا كان يزورنا باستمرار‪ ،‬وكان يجلس معنا على‬
‫انفراد في غرفة معدة لزيارة المحامين‪ ،‬فقال لنا ذات مرة‪ :‬هل يسمحون‬
‫لكم بشراء المشروبات الغازية مثل الكوكاكول؟ فقلت له‪ :‬ل‪ ،‬فقال‪ :‬إذا ً‬
‫سأحضر لكم في الزيارة القادمة ثلث علب من الكوكاكول‪ ،‬وفعل في الزيارة‬
‫التي تلت الوعد أحضر في حقيبته ثلث علب من الكوكاكول‪ ،‬ففتح الشنطة‪،‬‬
‫وقال‪ :‬ها قد أحضرت‪ ،‬فقلت له‪ :‬دعنا نشربها الن‪ ،‬فقال أخشى أن يراكم‬
‫الشرطي‪ ،‬قلت‪ :‬إذا ً نأخذها معنا إلى الزنزانة‪ ،‬فقال أخشى أن يتم تفتيشكم‪،‬‬
‫فقلت لها نخفيها في عربة الشيخ فهم ل يفتشونها‪ ،‬فقال أخشى أن يكتشفوا‬
‫العلب الفارغة في القمامة‪ ،‬فقلت دعنا نستأذن من الشرطي‪ ،‬فقال أخشى‬
‫ي في الزيارات القادمة‪ ،‬وفي النهاية تركنا ومعه الكوكاكول‪،‬‬
‫أن يضيقوا عل ّ‬
‫وكان هذا المحامي من أكثر المحامين خدمة للسجناء‪ ،‬ول أريد أن أذكر اسمه‬
‫خشية أل يروق له تدوين الحادثة في المذكرات‪.‬‬
‫وبعد أربعة أشهر ونصف ودعت الشيخ‪ ،‬وتم نقلي إلى سجن "الرملة" ومنها‬
‫إلى سجن "المجدل" لقضي هناك آخر أيام العتقال‪ ،‬حيث قد كان الحكم‬
‫سنتان ونصف‪ ،‬وكنت قد أمضيت المدة‪ ،‬ولم يتبق إل تسعة عشر يوما ً قضيتها‬
‫مع الحبيب الشهيد الدكتور "إبراهيم المقادمة"!‪.‬‬
‫)‪(9 /‬‬
‫حفظ المومة واحترامها‬
‫د‪.‬محمد إقبال‬
‫شعر‪ :‬الفيلسوف د‪ .‬محمد إقبال‬
‫ترجمة‪ :‬عبد الوهاب عزام‬
‫نغمات المرء عزف ‪ii‬المرأة‬
‫كست الذكران ربات ‪ii‬الحجال‬
‫عشق الحق رباه ‪ii‬حجرها‬
‫الذي قد بهر الكون ‪ii‬سناه‬
‫م‬
‫جهل القرآن جهل ً ‪ii‬مسل ُ‬
‫إنما الم علينا ‪ii‬رحمة‬
‫رأفة المرسل في ‪ii‬رأفتها‬
‫ومن الم علت ‪ii‬أقدارنا‬
‫لفظة المة فيها نكت‬
‫إنما المة من وصل الرحم‬
‫قال خير الخلق ‪ ،‬وهو الحجة ‪:ii‬‬
‫كشفت بالم أسرار ‪ii‬الحياة‬
‫وبها في نهرنا يعلو العباب‬
‫هذه الغرة بنت ‪ii‬القرية‬

‫‪178‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫حية العين ‪ ،‬كهام المقول‬
‫ألم الم عليها ‪ii‬يثقل‬
‫أمرنا يحكم من ‪ii‬آلمها‬
‫إن تهب من حجرها ‪ii‬للمة‬
‫والتي رقت وخفت محمل‬
‫شع نور الغرب في فكرتها‬
‫قطعت أوصال هذي ‪ii‬المة‬
‫إن حريتها أصل ‪ii‬البلء‬
‫ليلها ما ضاء فيه ‪ii‬نجمها‬
‫ليتها لم تنم في روضتنا‬
‫***‬
‫أنجم التوحيد في غيب ‪ii‬البد‬
‫سّيب بعد من قيد ‪ii‬العدم‬
‫لم ت ُ َ‬
‫ت في دجانا ‪ii‬تضمر‬
‫جلوا ٌ‬
‫قطرات لم تزن زهر ‪ii‬الربى‬
‫إنما تنبت هذه ‪ii‬الزهرات‬
‫أيها العاقل ! مال ‪ii‬المة‬
‫إنه أولدها ملء ‪ii‬المل ‪...‬‬
‫‪ ...‬هو من محنتها في ‪ii‬عزة‬
‫إن ثوب العشق من نسج الجمال )‪(1‬‬
‫ذلك اللحن حواه ‪ii‬صدرها‬
‫قرن الطيب إليها والصله )‪(2‬‬
‫ة ل ‪ii‬تعظم‬
‫قد رآها أم ً‬
‫وإلى الرسل لديها ‪ii‬نسبة‬
‫سير القوام من ‪ii‬صنعتها‬
‫وبسيماها بدا مقدارنا )‪ii(3‬‬
‫أترى فكرك فيها يثبت ‪ii‬؟‬
‫دونه أمر حياة ل يتم‬
‫تحت رجل المهات ‪ii‬الجنة‬
‫بخلل الم تسيار ‪ii‬الحياة‬
‫ويدوم الموج فيه ‪ii‬والحباب‬
‫عبلة الجسم وغفل ‪ii‬السحنة‬
‫دون تعليم وصقل الصقيل )‪(4‬‬
‫وجهها يعرب عما ‪ii‬تحمل‬
‫صبحنا يشرق من إظلمها )‪(5‬‬
‫مسلما ً حقا ً عظيم ‪ii‬النجدة‬
‫باطن المرأة فيه ع ّ‬
‫طل )‪(6‬‬
‫وترى الثورة في ‪ii‬مقلتها‬
‫حين طاشت عينها بالنظرة‬
‫إن حريتها فقد ‪ii‬الحياء‬
‫لم يطق أعباء أم علمها )‪(7‬‬
‫ليتها تغسل من حلتنا‬
‫***‬
‫مضمرات ليس يحصيها ‪ii‬عدد‬
‫‪179‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لم تقّيد بعد في كيف ‪ii‬وكم‬
‫في ظلم الكون عنا ‪ii‬تستر‬
‫وزهور لم تفتها ‪ii‬الصبا‬
‫ناضرات في رياض ‪ii‬المهات‬
‫ليس من عقيانها والفضة‬
‫في ذكاء ونشاط وعمل‬
‫تحفظ الم إخاء المة‬
‫وقوى قرآننا والملة‬
‫الهوامش ‪:‬‬
‫)‪ (1‬إكبار الرجل المرأة وحبها يدعوانه إلى القدام والعمل ‪ ،‬وكذلك تهديه‬
‫المرأة وتلهمه ‪.‬‬
‫)‪ (2‬إشارة إلى الثر ‪ :‬حبب إلي من دنياكم ثلث ‪ :‬الطيب والنساء وقرة عيني‬
‫في الصلة ‪.‬‬
‫)‪ (3‬المقدار هنا القدر أي مستقبل الناس مكتوب في سيما الم ‪.‬‬
‫)‪ (4‬كهام المقول ‪ :‬عيية اللسان ‪ .‬عينها خفرة ولسانها قليل الكلم ز‬
‫)‪ (5‬تعاني الظلم في أيامها ليشرق صبحنا ‪ .‬أي نسعد بشقائها ‪.‬‬
‫)‪ (6‬صدفت عن الحمل والوضع ‪.‬‬
‫)‪ (7‬لم يضئ في ليلها نجم ‪ :‬لم يولد لها ولد ‪.‬‬
‫)‪(1 /‬‬
‫حفظ الضروريات الخمسة‬
‫محاسن السلم من خلل حفظه للضروريات الخمس‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫ـ تعريف المحاسن‪.‬‬
‫ـ الضروريات الخمس‪:‬‬
‫‪ -1‬الدلة على مراعاة الضروريات الخمس‪.‬‬
‫‪ -2‬ترتيب الضروريات‪.‬‬
‫‪ -3‬طرق المحافظة على الضروريات‪.‬‬
‫الفصل الول‪ :‬محاسن حفظ الدين‪:‬‬
‫‪ (1‬العمل بالدين‪.‬‬
‫‪ (2‬الحكم بالدين‪.‬‬
‫‪ (3‬الدعوة إلى الدين‪.‬‬
‫‪ (4‬الجهاد في سبيل الله‪.‬‬
‫‪ (5‬رد البدع والهواء‪.‬‬
‫‪ (6‬إقامة حد الردة‪.‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬محاسن حفظ النفس‪:‬‬
‫‪ (1‬تحريم العتداء على النفس‪.‬‬
‫‪ (2‬سد ّ الذرائع المؤدية للقتل‪.‬‬
‫‪ (3‬القصاص في القتل‪.‬‬
‫‪ (4‬العفو عن القصاص‪.‬‬
‫‪ (5‬تحريم النتحار‪.‬‬
‫‪ (6‬إباحة المحظورات للضرورة‪.‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬محاسن حفظ العقل‪:‬‬

‫‪180‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫‪ (1‬جعل العقل مناط التكليف‪.‬‬
‫‪ (2‬تحريم ما يفسد العقل‪.‬‬
‫أ‪ -‬مفسدات حسية‪.‬‬
‫ب‪ -‬مفسدات معنوية‪.‬‬
‫‪ (3‬عقوبة شرب المسكر‪.‬‬
‫الفصل الرابع‪ :‬محاسن حفظ النسل والعرض‪:‬‬
‫‪ (1‬الترغيب في تكثير النسل‪.‬‬
‫‪ (2‬الترغيب في النكاح‪.‬‬
‫‪ (3‬التحذير من التبتل والرغبة عن النكاح‪.‬‬
‫‪ (4‬تحريم قتل الولد وإجهاض الحوامل‪.‬‬
‫‪ (5‬الوعيد الشديد على نفي النسب أو إثباته على خلف الواقع‪.‬‬
‫‪ (6‬تحريم الزنا وإيجاب الحد فيه‪.‬‬
‫‪ (7‬تحريم اللواط وإيجاب الحد فيه‪.‬‬
‫‪ (8‬تحريم القذف وإيجاب الحد فيه‪.‬‬
‫الفصل الخامس‪ :‬محاسن حفظ المال‪:‬‬
‫‪ (1‬المال مال الله استخلف فيه عباده‪.‬‬
‫‪ (2‬الحث على الكسب‪.‬‬
‫‪ (3‬التزام السعي المشروع في الكسب واجتناب الكسب الحرام‪.‬‬
‫‪ (4‬تحريم إضاعة المال‪.‬‬
‫‪ (5‬أداء الحقوق إلى أهلها‪.‬‬
‫‪ (6‬حماية الموال من السفهاء‪.‬‬
‫‪ (7‬الدفاع عن المال‪.‬‬
‫‪ (8‬توثيق الديون والشهاد عليها‪.‬‬
‫‪ (9‬ضمان المتلفات‪.‬‬
‫‪ (10‬تحريم السرقة وإيجاب الحد فيها‪.‬‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫ تعريف المحاسن‪:‬‬‫سن‪ :‬نقيض القبح‪ ،‬والجمع محاسن على غير قياس‪ ،‬كأنه‬
‫قال الجوهري‪" :‬ال ُ‬
‫ح ْ‬
‫سن"‪.‬‬
‫م ْ‬
‫ح َ‬
‫جمع َ‬
‫وقال ابن سيده‪" :‬وليس بالقوي‪ ،‬قال سيبويه‪ :‬هو جمع ل واحد له‪ ،‬ولذلك إذا‬
‫أضاف إليه قال محاسني"‪.‬‬
‫قال‪" :‬والمحاسن في الفعال‪ :‬ضد المساوئ"‪.‬‬
‫ الضروريات الخمس‪:‬‬‫قال الشاطبي‪" :‬تكاليف الشريعة ترجع إلى حفظ مقاصدها في الخلق‪ ،‬وهذه‬
‫المقاصد ل تعدو ثلثة أقسام‪:‬‬
‫أحدها‪ :‬أن تكون ضرورية‪.‬‬
‫والثاني‪ :‬أن تكون حاجية‪.‬‬
‫والثالث‪ :‬أن تكون تحسينية‪.‬‬
‫فأما الضرورية‪ :‬فمعناها أنها ل بد منها في قيام مصالح الدين والدنيا بحيث إذا‬
‫فقدت لم تجر مصالح الدنيا على استقامة‪ ،‬بل على فساد وتهارج وفوت‬
‫حياة‪ ،‬وفي الخرى فوت النجاة والنعيم والرجوع بالخسران المبين‪...‬‬
‫ومجموع الضروريات خمس وهي‪ :‬حفظ الدين والنفس والنسل والمال‬
‫والعقل"‪.‬‬
‫وقال الغزالي‪" :‬ومقصود الشرع من الخلق خمسة‪ :‬وهو أن يحفظ عليهم‬
‫‪181‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫دينهم ونفسهم وعقلهم ونسلهم ومالهم؛ فكل ما يتضمن حفظ هذه الصول‬
‫الخمسة فهو مصلحة‪ ،‬وكل ما يفوت هذه الصول فهو مفسدة‪ ،‬ورفعها‬
‫مصلحة‪.‬‬
‫وهذه الصول الخمسة حفظها واقع في رتبة الضرورات‪ ،‬فهي أقوى المراتب‬
‫في المصالح"‪.‬‬
‫‪ -1‬الدلة على مراعاة الضروريات الخمس‪:‬‬
‫أ‪ -‬من الكتاب‪:‬‬
‫َ‬
‫َ‬
‫شْيئا ً‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫شرِ ُ‬
‫ل ت ََعالوْا أت ْ ُ‬
‫قال تعالى‪} :‬قُ ْ‬
‫كوا ب ِهِ َ‬
‫م أل ّ ت ُ ْ‬
‫ما َ‬
‫حّر َ‬
‫م عَلي ْك ُ ْ‬
‫م َرب ّك ُ ْ‬
‫ل َ‬
‫َ‬
‫قَرُبوا ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ً‬
‫ْ‬
‫م وَل َ ت َ ْ‬
‫سانا وَل َ ت َ ْ‬
‫ق نّ ْ‬
‫ن إِ ْ‬
‫ح َ‬
‫م وَإ ِّياهُ ْ‬
‫ن ن َْرُزقُك ُ ْ‬
‫نإ ْ‬
‫م ّ‬
‫قت ُلوا أوْلد َك ُ ْ‬
‫ح ُ‬
‫م ْ‬
‫مل ٍ‬
‫وَِبالوال ِد َي ْ ِ‬
‫ق‬
‫قت ُُلوا ْ الن ّ ْ‬
‫ن وَل َ ت َ ْ‬
‫ال ْ َ‬
‫فوا ِ‬
‫ما ظ َهََر ِ‬
‫ه إ ِل ّ ِبال ْ َ‬
‫س ال ِّتى َ‬
‫حّر َ‬
‫ح ّ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫من َْها وَ َ‬
‫ش َ‬
‫ف َ‬
‫ح َ‬
‫ما ب َط َ َ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫ما َ ْ‬
‫ن‬
‫ن * وَل َ ت َ ْ‬
‫م ت َعْ ِ‬
‫ىأ ْ‬
‫قُلو َ‬
‫ح َ‬
‫قَرُبوا ْ َ‬
‫م ب ِهِ ل َعَل ّك ُ ْ‬
‫صاك ُ ْ‬
‫ذال ِك ُ ْ‬
‫م وَ ّ‬
‫س ُ‬
‫ل الي َِتيم ِ إ ِل ّ ِبالِتى هِ َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫شد ّه ُ وَأوُْفوا ْ ال ْك َي ْ َ‬
‫حّتى ي َب ْل ُغَ أ ُ‬
‫سعََها وَإ َِذا‬
‫ف نَ ْ‬
‫ط ل َ ن ُك َل ّ ُ‬
‫س ِ‬
‫ن ِبال ْ ِ‬
‫ل َوال ْ ِ‬
‫ميَزا َ‬
‫َ‬
‫سا إ ِل ّ وُ ْ‬
‫ف ً‬
‫ق ْ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ن َذا قُْرَبى{ ]النعام‪.[152 ،151:‬‬
‫م َفاعْدِلوا وَلوْ كا َ‬
‫قُلت ُ ْ‬
‫ففي هذه اليات تظهر العناية بحفظ هذه الضرورات ظهورا جليا واضحا‪.‬‬
‫فقد جاء في حفظ الدين نهيه سبحانه عن الشرك به‪ ،‬وجاء في حفظ النفس‬
‫َ‬
‫ق{ ]النعام‪ ،[151:‬وقوله تعالى‪}:‬وَل َ‬
‫قوله تعالى‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫نإ ْ‬
‫م ّ‬
‫قت ُُلوا ْ أوَْلد َك ُ ْ‬
‫م ْ‬
‫مَل ٍ‬
‫ق{ ]النعام‪ ،[151:‬وجاء حفظ النسل‬
‫قت ُُلوا ْ الن ّ ْ‬
‫تَ ْ‬
‫ه إ ِل ّ ِبال ْ َ‬
‫س ال ِّتى َ‬
‫حّر َ‬
‫ح ّ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫ف َ‬
‫ن{ ]النعام‪ ،[151:‬ومن‬
‫قَرُبوا ْ ال ْ َ‬
‫في قوله‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫فوا ِ‬
‫ما ظ َهََر ِ‬
‫من َْها وَ َ‬
‫ش َ‬
‫ح َ‬
‫ما ب َط َ َ‬
‫قَرُبوا ْ‬
‫أعظم الفواحش الزنا الذي وصفه الله بأنه فاحشة في قوله‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫ه َ‬
‫سِبي ً‬
‫ح َ‬
‫ل{ ]السراء‪ ،[32:‬وجاء حفظ المال في‬
‫ش ً‬
‫ن َفا ِ‬
‫كا َ‬
‫ساء َ‬
‫ة وَ َ‬
‫الّزَنى إ ِن ّ ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ن{‪ ،‬وقوله‪} :‬وَأوُْفوا الك َي ْ َ‬
‫ما َ‬
‫ل‬
‫قوله‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫ىأ ْ‬
‫ح َ‬
‫قَرُبوا َ‬
‫س ُ‬
‫ل الي َِتيم ِ إ ِل ّ ِبالِتى هِ َ‬
‫ط{‪ ،‬وأما حفظ العقل فإنه يؤخذ من مجموع التكليف بحفظ‬
‫س ِ‬
‫ن ِبال ْ ِ‬
‫َوال ْ ِ‬
‫ميَزا َ‬
‫ق ْ‬
‫الضرورات الخرى؛ لن الذي يفسد عقله ل يمكن أن يقوم بحفظ تلك‬
‫ه‬
‫م بِ ِ‬
‫صاك ُ ْ‬
‫الضرورات كما أمر الله‪ ،‬ولعل في ختام الية الولى‪} :‬ذال ِك ُ ْ‬
‫م وَ ّ‬
‫ن{ ]النعام‪ [151:‬ما يدل على ذلك‪.‬‬
‫م ت َعْ ِ‬
‫قُلو َ‬
‫ل َعَل ّك ُ ْ‬
‫)‪(1 /‬‬
‫ْ‬
‫ك أ َل ّ ت َعْب ُ ُ ْ‬
‫ضى َرب ّ َ‬
‫ن‬
‫ن إِ ْ‬
‫وقال تعالى‪} :‬وَقَ َ‬
‫ح َ‬
‫سانا ً إ ِ ّ‬
‫ما ي َب ْل ُغَ ّ‬
‫دوا إ ِل ّ إ ِّياه ُ ُوَِبالوال ِد َي ْ ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ما قَوْل ً‬
‫عند َ َ‬
‫ما فَل َ ت َ ُ‬
‫ما أ ّ‬
‫ِ‬
‫ك ال ْك ِب ََر أ َ‬
‫ما وَُقل ل ّهُ َ‬
‫ف وَل َ ت َن ْهَْرهُ َ‬
‫قل ل ّهُ َ‬
‫ما أوْ ك ِل َهُ َ‬
‫حد ُهُ َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ما َرب َّياِنى‬
‫ما * َوا ْ‬
‫ح الذ ّل ِ‬
‫خ ِ‬
‫ب اْر َ‬
‫مةِ وَقل ّر ّ‬
‫ن الّر ْ‬
‫جَنا َ‬
‫ما َ‬
‫ما ك َ‬
‫مهُ َ‬
‫ح ْ‬
‫ح َ‬
‫ض لهُ َ‬
‫ري ً‬
‫ف ْ‬
‫م َ‬
‫ك ِ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫بي‬
‫وا‬
‫لل‬
‫ن‬
‫كا‬
‫ه‬
‫ن‬
‫إ‬
‫ف‬
‫ن‬
‫حي‬
‫ل‬
‫صا‬
‫ا‬
‫نو‬
‫كو‬
‫ت‬
‫إن‬
‫م‬
‫ك‬
‫س‬
‫فو‬
‫ُ‬
‫ن‬
‫فى‬
‫ما‬
‫ب‬
‫م‬
‫ل‬
‫ع‬
‫أ‬
‫م‬
‫ك‬
‫ب‬
‫ر‬
‫*‬
‫را‬
‫غي‬
‫ِ ْ ِ َ ُ‬
‫ُ‬
‫ّ ّ ْ ْ ُ ِ َ ِ‬
‫َ ِ ِ َ ِّ ُ‬
‫َ‬
‫َ ِ ّ ِ َ‬
‫ص ِ ً‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫غَ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫إ‬
‫*‬
‫را‬
‫ذي‬
‫ب‬
‫ت‬
‫ر‬
‫ذ‬
‫ب‬
‫ت‬
‫ل‬
‫و‬
‫ل‬
‫بي‬
‫س‬
‫ال‬
‫ن‬
‫ب‬
‫وا‬
‫ن‬
‫كي‬
‫س‬
‫م‬
‫ل‬
‫وا‬
‫ه‬
‫ّ‬
‫ق‬
‫ح‬
‫بى‬
‫ر‬
‫ُ‬
‫ق‬
‫ل‬
‫ا‬
‫ذا‬
‫ت‬
‫وءا‬
‫*‬
‫ا‬
‫فور‬
‫ُ‬
‫َ ِ‬
‫ِ ّ‬
‫ْ َ‬
‫ّ ِ ِ َ َُ ْ َْ ِ ً‬
‫َ ُ َ ِ ْ ِ َ َ ْ َ‬
‫شي ْ َ‬
‫ن وَ َ‬
‫ن َ‬
‫ن ال ّ‬
‫ن ال ّ‬
‫ن‬
‫ن ل َِرب ّهِ ك َ ُ‬
‫كاُنوا ْ إ ِ ْ‬
‫شَيا ِ‬
‫ما ت ُعْرِ َ‬
‫طا ُ‬
‫كا َ‬
‫خوا َ‬
‫فوًرا * وَإ ِ ّ‬
‫ال ْ ُ‬
‫ض ّ‬
‫مب َذ ِّري َ‬
‫طي ِ‬
‫ل ي َد َ َ‬
‫من ّرب ّ َ‬
‫جعَ ْ‬
‫ك‬
‫ها فَ ُ‬
‫جو َ‬
‫سوًرا * وَل َ ت َ ْ‬
‫ك ت َْر ُ‬
‫م اب ْت َِغاء َر ْ‬
‫مي ْ ُ‬
‫م قَوْل ً ّ‬
‫قل ل ّهُ ْ‬
‫مةٍ ّ‬
‫ح َ‬
‫عَن ْهُ ُ‬
‫ً‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن َرب ّ َ‬
‫ق َ‬
‫سطَها ك ُ ّ‬
‫ك‬
‫ط فَت َ ْ‬
‫مغُْلول ً‬
‫س ِ‬
‫ة إ ِلى عُن ُ ِ‬
‫سورا * إ ِ ّ‬
‫م ْ‬
‫ح ُ‬
‫ل الب َ ْ‬
‫ك وَل َ ت َب ْ ُ‬
‫ما ّ‬
‫ملو ً‬
‫قعُد َ َ‬
‫َ‬
‫قت ُُلوا ْ‬
‫س ُ‬
‫ه َ‬
‫من ي َ َ‬
‫صيًرا * وَل َ ت َ ْ‬
‫شاء وَي َ ْ‬
‫ب‬
‫ن ب ِعَِبادِهِ َ‬
‫ط الّرْزقَ ل َِ‬
‫خِبيًرا ب َ ِ‬
‫قدُِر إ ِن ُّ‬
‫كا َ‬
‫ْ‬
‫يَ ُ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ُ‬
‫خطًئا كِبيًرا * وَل َ‬
‫خ ْ‬
‫م َ‬
‫ن ِ‬
‫شي َ َ‬
‫م كا َ‬
‫م وَإ ِّياكم إ ّ‬
‫ق نّ ْ‬
‫ن قَت ْلهُ ْ‬
‫ن ن َْرُزقُهُ ْ‬
‫ة إِ ْ‬
‫أْولد َك ْ‬
‫ح ُ‬
‫مل ٍ‬
‫ه َ‬
‫ح َ‬
‫ه‬
‫قت ُُلوا ْ الن ّ ْ‬
‫سِبيل ً * وَل َ ت َ ْ‬
‫تَ ْ‬
‫ش ً‬
‫ن َفا ِ‬
‫س ال ِّتى َ‬
‫كا َ‬
‫حّر َ‬
‫ساء َ‬
‫ة وَ َ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫قَرُبوا ْ الّزَنى إ ِن ّ ُ‬
‫ف َ‬
‫ْ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫من قُت ِ َ‬
‫ه‬
‫رف ّفى ال َ‬
‫ما فَ َ‬
‫قد ْ َ‬
‫إ ِل ِبال َ‬
‫سلطانا فَل ي ُ ْ‬
‫جعَلَنا ل ِوَل ِي ّهِ ُ‬
‫ل إ ِن ّ ُ‬
‫مظلو ً‬
‫ل َ‬
‫حق ّ و َ َ‬
‫قت ْ ِ‬
‫س ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫ّ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫ما َ‬
‫حّتى ي َب ْلغَ أ ُ‬
‫صوًرا * وَل ت َ ْ‬
‫ن َ‬
‫ىأ ْ‬
‫كا َ‬
‫ح َ‬
‫شد ّهُ‬
‫قَرُبوا َ‬
‫ن َ‬
‫من ْ ُ‬
‫س ُ‬
‫ل الي َِتيم ِ إ ِل ِ َبالِتى هِ َ‬
‫َ‬
‫م وَزُِنوا ْ‬
‫ن ال ْعَهْد َ َ‬
‫ؤول ً * وَأوُْفوا ال ْك َي ْ َ‬
‫س ُ‬
‫كا َ‬
‫وَأوُْفوا ْ ِبال ْعَهْدِ إ ِ ّ‬
‫م ْ‬
‫ل ِإذا ك ِل ْت ُ ْ‬
‫ن َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ق ْ َ‬
‫س لَ َ‬
‫قيم ِ ذال ِ َ‬
‫م‬
‫ن ت َأِويل ً * وَل َ ت َ ْ‬
‫ك َ‬
‫ك ب ِهِ ِ‬
‫ق ُ‬
‫ست َ ِ‬
‫ِبال ِ‬
‫خي ٌْر وَأ ْ‬
‫ح َ‬
‫م ْ‬
‫عل ْ ٌ‬
‫ف َ‬
‫س ال ْ ُ‬
‫ما ل َي ْ َ‬
‫س ُ‬
‫سطا ِ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫ً‬
‫َ‬
‫ّ‬
‫س ُ‬
‫ف َ‬
‫ض‬
‫صَر َوال ُ‬
‫ؤاد َ كل أولئ ِك كا َ‬
‫إِ ّ‬
‫م ْ‬
‫ن ال ّ‬
‫ؤول * وَل ت َ ْ‬
‫ه َ‬
‫ن عَن ْ ُ‬
‫س ْ‬
‫معَ َوالب َ َ‬
‫م ِ‬
‫ش ِفى الْر ِ‬
‫‪182‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫ل ُ‬
‫ك َ‬
‫ل ذال ِ َ‬
‫حا إ ِن ّ َ‬
‫طول ً * ك ُ ّ‬
‫جَبا َ‬
‫ك َلن ت َ ْ‬
‫ه ِ‬
‫عن ْد َ‬
‫كا َ‬
‫مَر ً‬
‫ن َ‬
‫سي ّئ ُ ُ‬
‫ض وََلن ت َب ْل ُغَ ال ْ ِ‬
‫َ‬
‫خرِقَ الْر َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫ها{ ]السراء‪.[38 -23:‬‬
‫مكُرو ً‬
‫َرب ّك َ‬
‫َ‬
‫دوا ْ‬
‫ّ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ضى َرب ّك أل ت َعْب ُ ُ‬
‫جاء ما يدل على حفظ الدين في مطلعها في قوله‪} :‬وَق َ‬
‫ه{‪.‬‬
‫إ ِل ّ إ ِّيا ُ‬
‫ه{ وقوله‪} :‬وَل َ ت ُب َذ ّْر‬
‫ح ّ‬
‫ت َذا ال ْ ُ‬
‫وجاء حفظ المال في قوله‪َ} :‬وءا ِ‬
‫قْرَبى َ‬
‫ق ُ‬
‫ذيًرا{‪.‬‬
‫ت َب ْ ِ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫ْ‬
‫ُ‬
‫س‬
‫قت ُلوا الن ّ ْ‬
‫م{ وقوله‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫وجاء حفظ النفس في قوله‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫قت ُلوا أْولد َك ُ ْ‬
‫ف َ‬
‫ق{‪.‬‬
‫ه إ ِل ّ ِبال َ‬
‫ال ِّتى َ‬
‫حّر َ‬
‫ح ّ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫ب‪ -‬من السنة‪:‬‬
‫عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‪)) :‬اجتنبوا‬
‫السبع الموبقات(( قالوا‪ :‬يا رسول الله وما هن؟ قال‪)) :‬الشرك بالله والسحر‬
‫وقتل النفس التي حرم الله إل بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي‬
‫يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلت((‪.‬‬
‫قال عبد الله قادري‪" :‬وقد سمى صلى الله عليه وسلم العتداء على هذه‬
‫المور موبقا ً أي مهلكًا‪ ،‬ول يكون مهلكا ً إل إذا كان حفظ المر المعتدى عليه‬
‫ضرورة من ضرورات الحياة"‪.‬‬
‫وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم‬
‫قال وحوله عصابة من أصحابه‪)) :‬بايعوني على أن ل تشركوا بالله شيئا ً ول‬
‫تسرقوا ول تزنوا ول تقتلوا أولدكم ول تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم‬
‫وأرجلكم ول تعصوا في معروف‪ ،‬فمن وفى منكم فأجره على الله‪ ،‬ومن‬
‫أصاب من ذلك شيئا ً فعوقب في الدنيا فهو كفارة له‪ ،‬ومن أصاب من ذلك‬
‫شيئا ً ثم ستره الله فهو إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه(( فبايعناه‬
‫على ذلك‪.‬‬
‫قال عبد الله قادري‪" :‬فقد بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه‬
‫شرِ ُ‬
‫على حفظ هذه الضرورات‪ ،‬وهي حفظ الدين في قوله‪} :‬أ َل ّ ت ُ ْ‬
‫ه‬
‫كوا ْ ب ِ ِ‬
‫َ‬
‫ق{‬
‫قت ُُلوا ْ الن ّ ْ‬
‫شْيئًا{ وحفظ النفس في قوله‪} :‬وَل َ ت َ ْ‬
‫ه إ ِل ّ ِبال َ‬
‫س ال ِّتى َ‬
‫حّر َ‬
‫ح ّ‬
‫م الل ّ ُ‬
‫ف َ‬
‫ْ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ن‬
‫ن{ وقوله‪} :‬وَل ي َأِتي َ‬
‫وحفظ النسل والنسب والعرض في قوله‪} :‬وَل ي َْزِني َ‬
‫َ‬
‫فترينه بي َ‬
‫َ‬
‫ْ‬
‫ن{"‪.‬‬
‫ن أي ْ ِ‬
‫ن وَأْر ُ‬
‫ن{ وحفظ المال في قوله‪} :‬وَل ي َ ْ‬
‫سرِق َ‬
‫جل ِهِ ّ‬
‫ديهِ ّ‬
‫ن يَ ْ َ ِ َ ُ َ ْ َ‬
‫ب ِب ُهَُتا ٍ‬
‫ج‪ -‬استقراء أدلة الشرع‪:‬‬
‫قال الشاطبي‪" :‬فقد اتفقت المة بل سائر الملل على أن الشريعة وضعت‬
‫للمحافظة على الضروريات الخمس وهي‪ :‬الدين والنفس والنسل والمال‬
‫والعقل‪ ،‬وعلمها عند المة كالضروري‪ ،‬ولم يثبت لنا ذلك بدليل معين ول شهد‬
‫لنا أصل معين يمتاز برجوعها إليه‪ ،‬بل علمت ملءمتها للشريعة بمجموع أدلة‬
‫ل تنحصر في باب واحد"‪.‬‬
‫‪ -2‬ترتيب الضروريات‪:‬‬
‫)‪(2 /‬‬
‫قال ابن أمير الحاج‪" :‬ويقدم حفظ الدين من الضروريات على ما عداه عند‬
‫س إ ِل ّ‬
‫خل َ ْ‬
‫ما َ‬
‫ت ال ْ ِ‬
‫ق ُ‬
‫المعارضة لنه المقصود العظم‪ ،‬قال تعالى‪} :‬وَ َ‬
‫لن َ‬
‫ج ّ‬
‫ن َوا ِ‬
‫ن{ ]الذاريات‪ ،[56:‬وغيره مقصود من أجله‪ ،‬ولن ثمرته أكمل الثمرات‬
‫ل ِي َعْب ُ ُ‬
‫دو ِ‬
‫ب العالمين‪ ،‬ثم يقدم حفظ النفس على‬
‫وهي نيل السعادة البدية في جوار ر ّ‬
‫حفظ النسب والعقل والمال لتضمنه المصالح الدينية لنها إنما تحصل‬
‫بالعبادات‪ ،‬وحصولها موقوف على بقاء النفس‪ ،‬ثم يقدم حفظ النسب لنه‬

‫‪183‬‬

‫‪http://www.balligho.com‬‬

‫مكتبيييييييية موقييييييييع بّلغييييييييوا عّنييييييييي ولييييييييو آييييييييية‬

‫لبقاء نفس الولد إذ بتحريم الزنا ل يحصل اختلط النسب‪ ،‬فينسب إلى‬
‫شخص واحد فيهتم بتربيته وحفظ نفسه‪ ،‬وإل أهمل فتفوت نفسه لعدم قدرته‬
‫على حفظها‪ ،‬ثم يقدم حفظ العقل على حفظ المال لفوات النفس بفواته‬
‫حتى إن النسان بفواته يلتحق بالحيوانات ويسقط عنه التكليف‪ ،‬ومن ثمة‬
‫وجب بتفويته ما وجب بتفويت ال