‫آيات لجلب الرزق‬

‫البقرة ‪164‬‬
‫*إن في خلق السماوات والرض واختلف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس‬
‫وما أنزل ال من السماء من ماٍء فأحيا بها الرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح‬
‫والسحاب المسخر بين السماء والرض ليات لقوم يعقلون‬
‫العراف ‪54‬‬
‫*إن ربكم ال الذي خلق السماوات والرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار‬
‫يطلبه حثيثًا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره أل له الخلق والمر تبارك ال رب العالمين‬
‫إبراهيم ‪32 33‬‬
‫* وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار‬
‫*ال الذي خلق السماوات والرض وأنزل من السماء ماًء فأخرج به الثمرات رزقًا لكم وسخر لكم‬
‫الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم النهار‬
‫الرعد ‪2‬‬
‫ل يجري‬
‫*ال الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر ك ٌ‬
‫لجل مسمى يدبر المر يفصل اليات لعلكم بلقاء ربكم توقنون‬
‫النحل ‪12 14 79‬‬
‫*ألم يروا إلى الطير فوقهم مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إل ال إن في ذلك ليات لقوم يؤمنون‬
‫*وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحمًا طريًا وتستخرجوا منه حليًة تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه‬
‫ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون‬
‫*وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك ليات لقوم يعقلون‬
‫النبياء ‪79‬‬
‫ل آتينا حكمًا وعلمًا وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير وكنا فاعلين‬
‫*ففهمناها سليمان وك ً‬
‫الحج ‪37 65 36‬‬
‫*والبدن جعلناها لكم من شعائر ال لكم فيها خيٌر فاذكروا اسم ال عليها صواف فإذا وجبت جنوبها‬
‫فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر كذلك سخرناها لكم لعلكم تشكرون‬
‫*ألم تر أن ال سخر لكم ما في الرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على‬
‫الرض إل بإذنه إن ال بالناس لرؤف رحيم‬
‫*لن ينال ال لحومها ول دماؤها ولكن يناله التقوى منكم كذلك سخرنا لكم لتكبروا ال على ما هداكم‬
‫وبشر المحسنين‬
‫العنكبوت ‪61‬‬
‫*ولئن سألتهم من خلق السماوات و الرض وسخر الشمس والقمر ليقولن ال فأنى يؤفكون‬

‫لقمان ‪20 29‬‬
‫* ألم تر أن ال يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري إلى أجل‬
‫مسمى وأن ال بما تعملون خبير‬
‫* ألم تروا أن ال سخر لكم ما في السماوات وما في الرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرًة و باطنًة ومن‬
‫الناس من يجادل في ال بغير علٍم ول هدى ول كتاب منير‬
‫‪13‬‬
‫فاطر‬
‫* يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لجل مسمى ذلكم ال‬
‫ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير‬
‫ص ‪17 18 19 35 38‬‬
‫* وآخرين مقرنين في الصفاد‬
‫* قال رب اغفر لي وهب لي ملكا ل ينبغي لحد من بعدي إنك أنت الوهاب‬
‫* والطير محشورة كل له أواب‬
‫* إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والشراق‬
‫* اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داود ذا اليد إنه أواب‬
‫الزمر ‪5‬‬
‫* خلق السماوات والرض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس‬
‫والقمر كل يجري لجل مسمى أل هو العزيز الغفار‬
‫الزخرف ‪13 32‬‬
‫* أهم يقسمون رحمة ربك نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض‬
‫درجات ليتخذ بعضهم بعضًا سخريًا ورحمة ربك خير مما يجمعون‬
‫* لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما‬
‫كنا له مقرنين‬
‫الجاثية ‪12 13‬‬
‫* وسخر لكم ما في السماوات وما في الرض جميعا منه إن في ذلك ليات لقوم يتفكرون‬
‫* ال الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون‬
‫‪6 7 8‬‬
‫الحاقة‬
‫* فهل ترى لهم من باقية‬
‫* سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أياٍم حسومًا فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية‬
‫ح صرصٍر عاتية‬
‫* وأما عاد فأهلكوا بري ٍ‬

‫صلة الضحى‬
‫الركعة الولى وبعد الفاتحة ) وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان ال وتعالى عما‬
‫يشركون ( وأفوض أمري إلى ال إن ال بصير بالعباد‬
‫) يا أيها الكافرون ل أعبد ما تعبدون ول أنتم عابدون ما أعبد ول أنا عابد ما عبدتم ول انتم عابدون‬
‫ما اعبد لكم دينكم ولي دين‬
‫الركعة الثانية وبعد الفاتحة ) وما كان لمؤمن ول مؤمنة إذا قضى ال ورسوله أمرًا أن يكون لهم‬
‫ل مبينا (‬
‫الخيرة من أمرهم ومن يعص ال ورسوله فقد ضل ضل ً‬
‫وأفوض أمري إلى ال إن ال بصير بالعباد‬
‫) قل هو ال أحد ال الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد (‬

‫رسالة ذكاء‬
‫أربع آيات إذا ذكرتهم فل تبالي على ما أصبحت وما أمسيت‬
‫)ما يفتح ال من رحمة فل ممسك لها (‬
‫) وإن يمسسك ال بضر فل كاشف له إل هو (‬
‫) سيجعل ال بعد عسر يسرا (‬
‫) وما من دابة في الرض إل على ال رزقها (‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful