‫عـــــقـــد الــبــيــع‬

‫الـمـوضـوع‬

‫عقد البيع‪ :‬تكييف‬

‫عقد البيع ‪ :‬تمام‬

‫عقد البيع‪ :‬أثر‬
‫المرض‬
‫عقد البيع‪ :‬بيع ملك‬
‫الغير‬

‫عقد البيع اثار‪:‬‬
‫نقل الملكية‬
‫عقد البيع اثار‪:‬‬
‫تسليم المبيع‬

‫عقد البيع اثار ‪:‬‬
‫أداء الثمن‬
‫عقد البيع اثار‪:‬‬
‫فسخ ‪ -‬رد الثمن‬
‫عقد البيع‬
‫اثار ‪:‬‬
‫ضمان‬

‫الـــــــــــــــــــقــــــــــــــــاعـــــــــــــــــــــــدة‬

‫مـــراجـــع‬
‫الـــمـــقـــرر‬

‫أحـــــــــــكـــــــــــام عـــــــــامـــــــــــة‬
‫العبرة في العقود بالمضمون لبا بالعنوان؛ فالعقد الذي يتضمن قرار م‪.‬أ ‪3598‬‬
‫رضا الطرفين و التزامهما بالبيع و الشراء‪ ،‬و الذي يتفق فيه على ‪2003/12/16‬‬
‫الثمن و المبيع و بقية الشروط الخرى‪ ،‬عقد بيع‪.‬‬
‫يكون البيع تاما بمجرد التراضي على البيع و الشراء و تحديد قرار م‪.‬أ ‪90‬‬
‫المبيع و الثمن‪ .‬و ل يعتبر التفاق المتضمن لذلك مجرد وعد ‪1981/03/20‬‬
‫بالبيع بل عقدا‪.‬‬
‫ل ينعقد البيع إل بتراضي الطرفين على محل العقد و تحديده قرار م‪.‬أ ‪658‬‬
‫‪1982/11/03‬‬
‫تحديدا يبعد كل التباس في معرفة الشيء المبيع‪.‬‬
‫قرار م‪.‬أ‬
‫‪947‬‬
‫‪1983/05/18‬‬
‫إذا كان المبيع عقارا محفظا وجب أي يجري البيع في محرر قرار م‪.‬أ ‪817‬‬
‫‪1983/04/27‬‬
‫ثابت التاريخ تحت طائلة عدم قيام البيع‪.‬‬
‫التنصيص في عقد البيع على أتمية المريض البائع يجعل البيع قرار م‪.‬أ ‪2567‬‬
‫‪1994/07/20‬‬
‫منعقدا‪.‬‬
‫التمية في مفهوم البيع طبقا للفصل ‪ 488‬ق‪.‬ا‪.‬ع تؤخذ من قرار م‪.‬أ ‪4972‬‬
‫تراضي الطرفين و التفاق على المبيع و الثمن و شروط العقد ‪1997/07/29‬‬
‫الخرى‪.‬‬
‫مجرد إقامة لفيف لثبات أن البائع مريض ل تأثير له مادام البائع قرار م‪.‬أ ‪674‬‬
‫قد صادق على توقيعه بالعقد‪ ،‬و لم يثبت أنه كن مريضا مرضا ‪2002/10/02‬‬
‫يفقده الدراك أثناء البيع‪.‬‬
‫إذا سكت المبيع عليه ماله سنة و سنتين بعد علمه ببيع الفضولي‪،‬قرار م‪.‬أ ‪1751‬‬
‫‪1984/12/25‬‬
‫سقط حقه في طلب الفسخ‪.‬‬
‫إذا اشترى شخصان نفس الشيء من نفس البائع‪ ،‬فإن شراء قرار م‪.‬أ ‪42‬‬
‫اللحق في التاريخ ل محل له لكونه اشترى من غير المالك؛ و ‪1997/01/28‬‬
‫الحيازة ل تفيده‪.‬‬
‫نزع ملكية جزء من المبيع ل يبيح للبائع المتناع عن تسليم باقيه قرار م‪.‬أ ‪4257‬‬
‫‪1994/11/30‬‬
‫بدعوى الجهل بالمبيع‪.‬‬
‫قرار م‪.‬أ ‪103‬‬
‫يلتزم البائع بتسليم المبيع للمشتري قانونا‪.‬‬
‫‪2002/01/09‬‬
‫يلتزم البائع بنقل ملكية العقار المبيع‪ ،‬عن طريق تسجيل عقد قرار م‪.‬أ ‪811‬‬
‫البيع على الرسم العقاري؛ و المتناع عن رفع الرهن يعتبر ‪2001/02/22‬‬
‫إخلل باللتزام بضمان التسليم‪.‬‬
‫إذا عين عقد البيع أجل معينا لداء الثمن‪ ،‬يصبح المشتري قرار م‪.‬أ ‪1177‬‬
‫متماطل بمجرد حلول الجل‪ ،‬و ل حاجة لنذاره‪ .‬للدائن بحسب ‪1988/04/27‬‬
‫الحوال طلب الفسخ أو التنفيذ العيني‪ ،‬أو طلب الفسخ فقط‪.‬‬
‫إذا فسخ البيع لستحالة تنفيذ البائع التزامه‪ ،‬يجب رد ثمن المبيع‪ .‬قرار م‪.‬أ ‪2910‬‬
‫‪1994/09/14‬‬
‫ل يجب إدخال الغير الذي يوجد المبيع في حوزته في دعوى قرار م‪.‬أ ‪1765‬‬
‫الضمان التي يقيمها المشتري على البائع‪ ،‬لن الضمان التزام ‪1983/11/30‬‬
‫على كاهل البائع‪.‬‬
‫قرار م‪.‬أ ‪631‬‬
‫عندما يخلو الشيء المبيع من الصفات المتفق عليها في‬
‫‪1984/04/18‬‬
‫عقد البيع‪ ،‬يجب رفع الدعوى في أجل محدد و إل سقطت‬
‫بالتقادم‪.‬‬
‫قرار م‪.‬أ ‪542‬‬
‫اكتشاف أن بعض أجزاء السيارة المستعملة قد وقع‬
‫‪1992/02/26‬‬
‫استبداله ل يعد من العيوب الموجبة للضمان ما دام لم‬
‫يجعلها غير صالحة للستعمال – ما دام أن السيارة كانت‬

‫الـــمـــصـــدر‬

‫قضاء المجلس العلى – ‪61‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ع ‪27‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ع ‪32‬‬
‫قضاء المجلس العلى – ‪33/34‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ع ‪32‬‬
‫قضاء المجلس العلى – ‪48‬‬
‫قضاء المجلس العلى – ‪53/54‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ‪59/60‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ‪37/38‬‬
‫قضاء المجلس العلى – ‪53/54‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ‪48‬‬
‫قضاء المجلس العلى – ‪59/60‬‬
‫قضاء المجلس العلى – ‪59/60‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ‪42/43‬‬

‫قضاء المجلس العلى – ‪47‬‬

‫قضاء المجلس العلى –‬
‫‪35/36‬‬
‫قضاء المجلس العلى –‬
‫‪41‬‬
‫قضاء المجلس العلى –‬
‫‪46‬‬

‬‬ ‫حيث انه اتضح للمحكمة خلل المداولة ان الحكم البتدائي لم قرار مدني عدد ‪595‬م المحاكم المغربية عدد ‪30‬‬ ‫يصادف الصواب حينما قضى برفض الطلب المضاد بعلة ان بتاريخ ‪23/2/1982‬‬ ‫ملف عدد ‪8258‬‬ ‫المشتري لم يشترط في العقد على البائع ان يسلمه العين‬ ‫المشتراة فارغة خصوصا وان المبادئ العامة في القانون تلزم‬ ‫البائع بتسليم المبيع الى المشتري بعد اتمام العقد‪ ،‬والمستانف‬ ‫اشترى المحل موضوع النزاع من مالكه الذي كان يقطنه‬ ‫وعائلته وانه لم يشترط عليه اي على المشتري ان يبقى ساكنا‬ ‫به اذ وجوده به بعد البيع دون اشتراط ذلك يعد احتلل ال اذا‬ ‫اثبت السند ذلك ‪.1879‬م المحاكم المغربية عدد ‪31‬‬ ‫بتاريخ ‪22/5/1984‬‬ ‫اجل لذلك في نص العقد‪ ،‬فان الخيار يكون‬ ‫بالبيع‬ ‫محددا بمقتضى القانون‪ ،‬طبقا للفصول ‪ 112‬و ‪ 113‬و ‪ 603‬و ‪ .‬ا‪.604‬ملف مدني عدد‬ ‫‪3678/82‬‬ ‫من قانون العقود واللتزامات ‪.‬‬ ‫الوعد *متى احتفظ احد الطرفين في عقد البيع بحق الخيار‪ ،‬دون تحديد قرار عدد ‪ .‬أ ‪1223‬‬ ‫يجب على المشتري الذي تقام عليه دعوى استحقاق‬ ‫المبيع‪ ،‬أن يشعر البائع بالدعوى ليحمله التزام الضمان؛ و ‪1993/05/10‬‬ ‫إن لم يفعل‪ ،‬سقط حقه في الرجوع على البائع بالضمان‪.‫مستعملة و يعلم المشتري بذلك‪ ،‬و يعلم تاريخ بداية‬ ‫استعمالها و اشتراها بثمن مناسب لحالتها هذه‪ ،‬فيفترض‬ ‫أنه قد رضي بالحالة التي هي عليها‪.‬أ‬ ‫‪2623‬‬ ‫‪2003/09/24‬‬ ‫ل يفقد المشتري المقامة عليه دعوى الستحقاق‪ ،‬حقه في قرار م‪.‬‬ ‫قرار م‪.‬‬ ‫حيث ان الورثة المستانف عليهم ملزمين بتحمل التزامات‬ ‫مورثهم في هذه الواقعة اذ وجودهم بالمحل يمثل اخللهم محل‬ ‫البائع وليس بصفة اخرى فهم ليسوا مكترين حتى يمكنهم‬ ‫التمسك بالدفع المثار على انهم خلف يرثون الكراء ‪.‬‬ ‫*ل يقبل الطلب المضاد المقدم من طرف البائع‪ ،‬والرامي الى‬ ‫التماس الحكم بفسخ الوعد بالبيع‪ ،‬ال اذا اصبح‬ .‬‬ ‫عقد البيع‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪56‬‬ ‫قضاء المجلس العلى ‪47 -‬‬ ‫قضاء المجلس العلى ‪61 -‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪53/54‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪55‬‬ ‫قضاء المجلس العلى ‪-‬‬ ‫‪56‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫قرار م‪.‬‬ ‫قرار م‪.‬أ ‪722‬‬ ‫يشترط في دعوى الضمان ضد البائع‪ ،‬أن يكون مدعي‬ ‫‪57/58‬‬ ‫‪2000/05/10‬‬ ‫الستحقاق يدعي حقا عينيا على المبيع‪.‬أ ‪2594‬‬ ‫‪1998/04/22‬‬ ‫الرجوع على البائع في إطار اللتزام بالضمان‪ ،‬إل إذا‬ ‫توصل من المحكمة بالتنبيه المنصوص عليه في ف ‪537‬‬ ‫ق‪.‬‬ ‫قرار م‪.‬‬ ‫*اذا كان الطرف الذي احتفظ لنفسه بحق الخيار هو المشتري وترك‬ ‫الجل ينقضي من غير ان يعلم الطرف‬ ‫الخر بقراره‪ ،‬اعلما قانونيا‪ ،‬فانه يفترض فيه‪ ،‬بقوة القانون انه‬ ‫قبل وليس للبائع متى لم يطالب من طرف‬ ‫المشتري باتمام البيع ال ان يطلب منه القيام بذلك‪ ،‬باعتباره دائنا‬ ‫له تطبيقا لمقتضيات الفصلين ‪ 608‬و‬ ‫‪ 254‬من قانون العقود واللتزامات ‪.‬أ ‪1144‬‬ ‫العطب الحاصل في السيارة الثابت وجوده للمحكمة من‬ ‫‪1999/07/21‬‬ ‫الخبرة المنجزة خلل مدة الضمان التفاقي يتحمل تبعاته‬ ‫البائع مادام هذا الخير يتحمل مسؤولية العطاب الناتجة‬ ‫عن عيوب الصنع‪.‬أ ‪5440‬‬ ‫يحتفظ أطراف النزاع بصفتهم في متابعة الدعوى أمام‬ ‫‪1998/09/16‬‬ ‫محكمة الحالة عقب النقض‪ ،‬حتى بعد أن باعوا الصل‬ ‫المستغل في محل النزاع‪ ،‬لتوفرهم على عنصر المصلحة‬ ‫للتحرر من اللتزام بضمان المبيع‪.‬ع‪.‬‬ ‫قرار م‪.

‬ل‪ .‬‬ ‫*ل تقبل الدعوى الرامية الى اتمام البيع‪ ،‬ما لم تقرن بعرض‬ ‫الباقي من الثمن عرضا حقيقيا وقانونيا‪ ،‬طبقا للفصول ‪ 234‬و‬ ‫‪ 275‬و ‪ 280‬من ظهير اللتزامات والعقود و ‪ 171‬وما يليه من‬ ‫قانون المسطرة المدنية‬ ‫ان انصرام الجل المتفق عليه لتمام الوعد بالبيع‪ ،‬ل يحلل قرار مدني رقم ‪ 544‬م المحاكم المغربية عدد ‪30‬‬ ‫الوعد‬ ‫ بتاريخ‬‫صاحب الوعد من التزاماته‪ ،‬لن انصرام الجل دون تنفيذ‬ ‫بالبيع‬ ‫الملتزم التزاماته‪ ،‬يجعل الطرف الخر محقا في ان يلتجئ الى ‪.‬ل‪ .‬‬ ‫عقد البيع‪:‬‬ ‫ضمان‬ ‫الستحقاق‬ ‫وضمان‬ ‫عيب المبيع‬ ‫عقد البيع‪:‬‬ ‫بيع عقار‬ ‫محجوز‬ ‫حجزا‬ ‫تحفظيا‬ ‫عقد البيع‬ ‫فأحكام ضمان الستحقاق تختلف عن أحكام ضمان عيب المبيع قرار مدني عدد‪:‬‬ ‫‪، 406‬‬ ‫وأن المحكمة وإن ناقشت الدعوى في إطار ضمان خلو المبيع‬ ‫ملف عدد‪:‬‬ ‫من الصفات المتطلبة فيه فإنها أعرضت عن مناقشتها في إطار‬ ‫‪ ،773/84‬بتاريخ‪:‬‬ ‫أحكام الستحقاق التي تفيد أن استحقاق جزء من المبيع‬ ‫‪13/2/91‬‬ ‫كاستحقاقه كله إذا بلغ هذا الجزء بالنسبة إلى الباقي من‬ ‫الهمية بحيث أن المشتري ما كان ليشتري بدون ذلك الجزأ‬ ‫"الفصل ‪ "535‬وأن المحكمة لما تنتقض الدعوى على هذا‬ ‫النحو تكون قد أساءت تطبيق أحكام القانون وعرضت قرارها‬ ‫للنقض‬ ‫ملف عدد‬ ‫وحيث ان بمقتضى الفصل ‪ 453‬من ق م م فان كل تفويت‬ ‫تبرعا أو بعوض مع وجود الحجز باطل وعديم الثر وحيث انه ‪ -1159/89‬قرار‬ ‫ما دام الشراء قد وقع في الوقت الذي كان فيه العقار محجوزا بتاريخ ‪25/9/90‬‬ ‫حجزا تحفظيا فان طلب المشتري الرامي إلى تسليمه المبيع‬ ‫وتسجيله بالرسم العقاري المحجوز يستوجب التصريح بالغاء‬ ‫الدعوى على الحالة‪.‬ع‬ ‫مما يكون معه طلب المستأنف عليه بتميكنهم له الشهادة‬ ‫المذكورة مرتكزا على أساس صحيح‬ ‫الشعاع عدد ‪5‬‬ ‫الشعاع عدد ‪7‬‬ ‫الشعاع عدد ‪8‬‬ .‬م‪.‬‬ ‫وحيث ان عدم قيام الشركة بتنفيذ التزامها منذ إبرام الوعد‬ ‫بالبيع الى الن‪ ،‬من شانه ان يخلق تخوفا لدى الطرف‬ ‫المشتري حول دفع باقي الثمن ويحق له طبقا للفصل ‪ 235‬ق‪.28/10/1980‬‬ ‫ملف عدد‬ ‫القضاء لجبار الملتزم بان يقوم بالتنفيذ‬ ‫‪778/79/6‬‬ ‫عقد البيع‪:‬‬ ‫التسليم في‬ ‫بيع‬ ‫المنقول‬ ‫قرار عدد ‪ 850 :‬م المحاكم المغربية عدد ‪57‬‬ ‫وحيث ان الصل في عقد البيع المتعلق بالمنقولت ان يتم‬ ‫التسليم فورا بمجرد انعقاد البيع ما لم يتفق المتعاقدين على بتاريخ ‪8/3/1988‬‬ ‫ميعاد معين يتم فيه التسليم‪ ،‬وان وضع المبيع تحت تصرف ملف تجاري عدد‬ ‫‪888/86‬‬ ‫المشتري يكون عادة بمناولة إياه يدا بيد‪.‬‬ ‫ل‪.‬ل‪.‬‬ ‫الوعد‬ ‫بالبيع‬ ‫وحيث ان البيع وان كان قد تم تحت شروط واقف فان مرور القرار رقم ‪ 2254‬م المحاكم المغربية عدد ‪65‬‬ ‫فترة طويلة منذ إبرام الوعد بالبيع في ‪ 5‬ديسمبر ‪ 1980‬الى بتاريخ ‪1/12/1988‬‬ ‫ملف مدني عدد‬ ‫الن دون ان تقوم المستانفة بالقيام بالشغال اللزمة في‬ ‫‪1227/87‬‬ ‫التجزئة وإيداع الملف التقني رغم حصولها على ترخيص‬ ‫بإنجاز اشغال التجزئة بتاريخ ‪ 27‬يوليوز ‪ ،1979‬وكذا‬ ‫ترخيص ليصال قنوات التجزئة بالواد الحار بتاريخ ‪22‬‬ ‫ديسمبر ‪ 1983‬تكون معه متماطلة في تحقيق الشرط ويتعين‬ ‫لذلك تطبيق مقتضيات الفصل ‪ 122‬ق‪ .‬م الذي يعتبر الشرط‬ ‫متحققا اذا حال من غير حق المدين الملتزم على شرط دون‬ ‫تحققه‪ ،‬او اذا كان مماطل في العمل على تحققه‪.‬‬ ‫وحيث إن الدلء بشهادة خضوع العقار الفلحي المبيع للملك ملف رقم ‪91/2527‬‬ ‫العائلي أو عدمه تعتبر من التزامات البائع وهو الذي يطلبها ‪ ،‬بتاريخ‪92/6/22 :‬‬ ‫من السلطة المحلية لدائرة موقع العقار المبيع وأن المستأنفين‬ ‫هم ورثة البائع أي خلف عام له لذلك يلزمهم ما يلزمه‬ ‫بمقتضى عقد البيع المدعى فيه طبقا للفصل ‪ 229‬من ق‪.‫المشتري بصفته مدينا له في حالة مطل وفق ما تقضي بذلك احكام‬ ‫الفصل ‪ 259‬من القانون المذكور‪.‬ع المتناع عن اداء التزامه الى ان يقوم المتعاقد الخر‬ ‫بالتزامه المقابل‪ ،‬ول مجال لتشبث المستانفة بمقتضيات‬ ‫الفصل ‪ 234‬ق‪ .

‫ملف مدني‬ ‫عقد البيع *البيع من شروطه الواجبة تحديد الثمن حسبما هو منصوص‬ ‫‪ ،92/0546‬قرار‬ ‫عليه في الفصل ‪ 487‬من قانون اللتزامات و العقود‪.‬أ ‪243‬‬ ‫‪1979/05/16‬‬ ‫يحتج به ضد دائني البائع‪.‬‬ ‫أمر بالبيع‬ ‫بيع الصل إذا وقع الشهار القانوني لعقد بيع الصل التجاري‪ ،‬فل يمكن قرار م‪.‬‬ ‫*القرار الذي اعتبر الوثيقة المعنونة –التزام‪ -‬هي مجرد وصل بتاريخ ‪27/4/1994‬‬ ‫بتسليم عربون مقال بيع المنزل‪ ،‬واعتبر ان القول قول‬ ‫المشتري في تحديد الثمن مع يمينه قد جاء خارقا للفصلين‬ ‫‪ 487‬و ‪ 488‬من ق ل ع‬ ‫عقد البيع ‪-‬ل يشترط لبطال العقد للسبب المنصوص عليه في الفصل ملف مدني ‪134/87‬‬ ‫بتاريخ‬ ‫‪ 54‬من ق ل ع‪ .‬أ ‪186‬‬ ‫‪2003/03/27‬‬ ‫بيع الصل‬ ‫التجاري ‪:‬‬ ‫اختصاص‬ ‫بيع الصل يمكن التنازل عن الحق في الكراء التجاري باستقلل عن باقي قرار م‪.‬أ ‪471‬‬ ‫‪1985/03/13‬‬ ‫التجاري‪ :‬بذلك ف ‪ 195‬ق‪.‬ع ل يمنح المشتري صفة مكتر و ل ينفي‬ ‫عنه صفة المحتل رغم وقوع الشهار‪.‬‬ ‫بيع سفينة عند عدم تقديم طلب بيع السفينة المحجوزة خلل ‪ 3‬أيام من قرار م‪.‬ا‪.‬أن يكون الشخص فاقد الوعي‪ ،‬بل يكفي أن‬ ‫‪4/4/1990‬‬ ‫تكون إرادته معيبة بسبب المرض * احضار الموثق لمصلحة‬ ‫العلج وإشهاد البيع يجعل البائع غير حر في تصرفه‪.‬أ ‪1122‬‬ ‫السفينة‪ ،‬ل تطبق على حالة المنازعة في بناء السفينة لحساب ‪1999/07/21‬‬ ‫الشعاع عدد ‪11‬‬ ‫الشعاع عدد ‪11‬‬ ‫الشعاع عدد ‪21‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪61‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪42/43‬‬ ‫قضاء المجلس العلى ‪61 -‬‬ ‫قضاء المجلس العلى – ع‬ ‫‪27‬‬ ‫قضاء المجلس العلى – ع‬ ‫‪27‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪53/54‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪39‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪56‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪56‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪56‬‬ .‬‬ ‫عقد البيع‪ :‬تتقادم دعوى اتمام بيع بمضي ‪ 15‬سنة ابتداء من اخر إجراء ملف مدني عدد‬ ‫قاطع للتقادم عمل بالفصل ‪ 387‬من قانون اللتزامات والعقود‪ 966/93 .‬‬ ‫أثر إشهار‬ ‫بيع الصل ل يمكن لمشتري الصل التجاري الذي لم يشهر عقد البيع أن قرار م‪.‬‬ ‫أثر عدم‬ ‫التبليغ‬ ‫للمكري‬ ‫بـــــــيـــــــوع خــــــــــــــاصـــــــــــــة‬ ‫بيع أسهم تفويت أسهم شركة مساهمة ل يستلزم مسؤولية البائع عن قرار م‪.‬‬ ‫قرار م‪.‬‬ ‫بيع الصل عدم تبليغ عقد شراء الصل التجاري إلى المكري كما يقضي قرار م‪.‬بحري اللذين يتعلقان ببيع قرار م‪.‬أ ‪653‬‬ ‫التجاري ‪ :‬لدائني البائع الحتجاج على الغير إل إذا تعرضوا بشكل قانوني ‪1979/12/05‬‬ ‫على البيع‪.‬‬ ‫بيع الصل ل يجوز الحصول على أمر ببيع الصل التجاري إل بعد مرور قرار م‪.‬‬ ‫التجاري‪:‬‬ ‫أثر عدم‬ ‫جزاء عدم نشر عقد بيع الصل التجاري هو عدم إبراء ذمة قرار م‪.‬أ ‪952‬‬ ‫‪1989/04/12‬‬ ‫التجاري‪ :‬عناصر الصل التجاري – إذا لم ينص العقد على بيع الصل‬ ‫التجاري برمته‪ ،‬وجب أن يتم تحديد العناصر المبيعة؛ فإن لم‬ ‫محله‬ ‫يكن الحق في الكراء من بينها‪ ،‬فل يشمله البيع‪.‬‬ ‫مقتضيات الفصلين ‪ 50‬و ‪ 70‬ق‪.‬أ ‪522‬‬ ‫‪1999/04/14‬‬ ‫تاريخ تحرير محضر الحجز‪ ،‬فل يبطل الطلب المذكور لن‬ ‫القانون لم يحدد أي جزاء لعدم احترام الجل‪.‬ـ قرار‬ ‫تقادم‬ ‫‪ -7626‬بتاريخ‬ ‫دعوى‬ ‫‪16/12/98‬‬ ‫اتمام البيع‬ ‫المحكمة التجارية هي المختصة في مساطر بيع الصول‬ ‫التجارية و لو في إطار تحصيل الديون العمومية‪.‬أ ‪1050‬‬ ‫الشهار‬ ‫‪1997/02/19‬‬ ‫المشتري اتجاه دائني البائع الذين لهم حق التعرض على‬ ‫أداء الثمن – ليس لمكري المحل المعد للتجارة حق التعرض‬ ‫لجل استيفاء مبلغ الكراء‪.‬أ ‪568‬‬ ‫‪2002/10/14‬‬ ‫‪ 8‬أيام على توجيه إنذار بالدفع للدائن‪ ،‬و بقاء النذار دون‬ ‫التجاري‪:‬‬ ‫جدوى‪.‬أ ‪4377‬‬ ‫‪1995/09/06‬‬ ‫ديونها أو عن الخسارة اللحقة بها في غياب اتفاق في‬ ‫الموضوع‪.

‫بيع‬ ‫بالقياس‬ ‫بيع ‪-‬‬ ‫تجزئة‬ ‫الغير‪.‬‬ ‫يمنع على البائع أن يبيع أرضا مجزأة قبل أن تصادق المصالح قرار م‪.‬ع المتعلق بالبيع بالقياس قرار م‪.‬أ ‪3422‬‬ ‫‪1997/06/04‬‬ ‫مشروط بورود البيع على كل ما يملكه البائع و ليس على‬ ‫بعضه‪.‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪53/54‬‬ ‫قضاء المجلس العلى –‬ ‫‪40‬‬ .‬‬ ‫تطبيق حكم الفصل ‪ 528‬ق‪.‬أ ‪1653‬‬ ‫‪1986/07/03‬‬ ‫المختصة على التجزئة؛ و في حالة المخالفة يعتبر البائع قد‬ ‫دلس عل المشتري‪.‬ا‪.

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful