‫نجعة الرائد وشرعة الوارد‬

‫في المترادف و المتوارد‬
‫تأليف‬
‫إبراهيم اليازجي اللبناني‬

‫الباب الول في الخلق وذكر احوال الفطرة وما يتصل بها‬
‫فصل في الخلق‬
‫يقال برأ ال الخلق ‪ ،‬وفطرهم ‪ ،‬وجبلهم ‪ ،‬وخلقهههم ‪ ،‬وأسههرهم وذرأهههم ‪،‬‬
‫وأنشهههأهم ‪ ،‬وكهههونهم ‪ ،‬وصهههورهم ‪ ،‬وسهههواهم ‪ ،‬وأوجهههدهم ‪ ،‬وأحهههدثهم ‪،‬‬
‫وأبدعهم ‪ ،‬وأبدأهم ‪ .‬وهو الخلق ‪ ،‬والخليقة ‪ ،‬والعالم ‪ ،‬والكون ‪ ،‬والبريههة ‪،‬‬
‫والنام بالقصر والمد ‪ ،‬والورى ‪ .‬ويقههال صههاغ اله فلنهها صههيغة حسههنة ‪،‬‬
‫وخلقه خلقًا سويًا‪ ، 1‬وأسره أسرا شديدا ‪ ،‬وأفرغه في قالب الكمال ‪ ،‬وخلقه‬
‫فههي أحسهن تقهويم‪ ، 2‬وكههونه مهن أجمهل النهاس صههورة ‪ ،‬وأكملههم خلقهة ‪،‬‬
‫وآنقهم‪ 3‬شهههكل ‪ ،‬وأحسهههنهم هيئة ‪ ،‬وألطفههههم نشهههأة ‪ ،‬وأعهههدلهم تكوينههها ‪،‬‬
‫وأكرمهم طينة ‪ ،‬وأسلمهم فطرة ‪ ،‬واشدهم بنية ‪ ،‬وأقههواهم جبلههة ‪ ،‬وجبلههة ‪.‬‬
‫وتقههول طبههع فلن علههى الكههرم ‪ ،‬وجبههل علههى الريحيههة ‪ ،‬ونحههت علههى‬
‫المرؤة ‪ ،‬وطهوي علهى الشهر ‪ ،‬وبنهي علهى الحهرص ‪ ،‬وركهب فهي طبعهه‬
‫البخل ‪ ،‬وركز في طبيعته الجبههن ‪ ،‬وان فلنهها لرجههل كريههم الخليقههة ‪ ،‬حههر‬
‫الضههريبة ‪ ،‬لههدن‪ 4‬الصههريمة ‪ ،‬سههمح‪ 5‬الغريههزة ‪ ،‬لطيههف الملكههة ‪ ،‬جميههل‬
‫المناقب ‪ ،‬حلو الشههمائل ‪ .‬وإنههه ليفعههل ذلههك بجبلتههه ‪ ،‬وطبعههه ‪ ،‬وطههبيعته ‪،‬‬
‫وخلقه ‪ ،‬وسجيته ‪ ،‬وسجيحته ‪ ،‬وسههليقته ‪ ،‬وشنشههنته ‪ ،‬وشههيمته ‪ ،‬وخيمههه ‪.‬‬
‫ويقال فلن ميمون النقيبة ‪ ،‬وميمون العريكة ‪ ،‬اي الطبيعة ‪.‬‬

‫فصل في قوة البنية وضعفها‬

‫‪ 1‬مستويا‬
‫‪ 2‬تعديل‬
‫‪ 3‬يقال شيء انيق اي حسن معجب‬
‫‪ 4‬لين‬
‫‪ 5‬كريم‬

‫يقههال رجههل قههوي البنيههة ‪ ،‬شههديد السههر‪ ، 1‬مسههتحكم الخلقههة ‪ ،‬مجتمههع‬
‫الخلق‪ ، 2‬معصههوب الخلههق ‪ ،‬مجههدول الخلههق ‪ ،‬مدمههج الخلههق ‪ ،‬ومندمههج‬
‫الخلق ‪ ،‬وثيق الهتركيب ‪ ،‬ضههليع‪ ، 3‬مريههر‪ ، 4‬متماسههك ‪ ،‬وانههه لهذو مهرة ‪،‬‬
‫وانه لمرير القوى‪ ، 5‬وممر القوى ‪ ،‬ملزز الخلههق ‪ ،‬مكتنههز اللحههم ‪ ،‬صههلب‬
‫العضههل ‪ ،‬مههتين العصههب ‪ ،‬شههديد البضههعة‪ ، 6‬مدمههج العضههاء ‪ ،‬موثههق‬
‫الراب‪ ، 7‬شههديد الضههلع ‪ ،‬غليههظ اللههواح‪ ، 8‬سههبط‪ 9‬القصههب ‪ ،‬شههديد‬
‫الوصههال‪ ، 10‬فعم‪ 11‬الوصههال ‪ ،‬شههديد المفاصههل ‪ ،‬مكههرب المفاصههل ‪،‬‬
‫ريان‪12‬المفاصل ‪ ،‬عبل‪ 13‬الذراعين ‪ ،‬مفتول الساعدين ‪ ،‬عريض المنكههبين‬
‫‪ ،‬تام الخلق ‪ ،‬وافي الشطاط‪ ، 14‬عظيم البسطة‪ ، 15‬ضخم الراب ‪ ،‬ضخم‬
‫التقطيع‪ . 16‬وان في خلقههه لقههوة ‪ ،‬وشههدة ‪ ،‬ووثاقههة ‪ ،‬وضههلعة ‪ ،‬ومتانههة ‪،‬‬
‫وصلبة ‪ .‬وانه لرجل بتع اي شديد المفاصههل والمواصههل ‪ ،‬ورجههل عظيههم‬
‫الجلد والتجاليد ‪ ،‬وهي جماعة الشخص ‪ ،‬ورجل مصك ‪ ،‬اي قوي شديد‬
‫الخلق ‪ ،‬ورجل خشب اي في جسده صلبة وشدة عصب ‪ ،‬وانه لذو وجرة‬
‫‪ 1‬الخلق‬
‫‪ 2‬اي قوي لم يهرم ولم يضعف‬
‫‪ 3‬قوي شديد الضلع‬
‫‪ 4‬من امرار الحبل وهو شدة فتله‬
‫‪ 5‬من قوى الحبل وهي طاقاته التي يفتل بعضها على بعض‬
‫‪ 6‬القطعة من اللحم‬
‫‪ 7‬العضاء‬
‫‪ 8‬صفائح العظام‬
‫‪ 9‬مستوي‬
‫‪ 10‬بمعنى المفاصل‬
‫‪ 11‬ممتلئ‬
‫‪ 12‬غليظ معتدل‬
‫‪ 13‬ضخم‬
‫‪ 14‬الطول‬
‫‪ 15‬من طول الجسم وكماله‬
‫‪ 16‬القد والقامة‬

‫اي عظيم الخلق ‪ ،‬وانه لرجل أبد وهو العظيم الخلههق المتباعههد بعضههه مههن‬
‫بعض ‪.‬‬
‫ويقههال فههي خلف ذلههك هههو خههوار ‪ ،‬هشههيم ‪ ،‬منيههن ‪ ،‬ضههعيف الخلههق ‪،‬‬
‫ضعيف البنيهة ‪ ،‬قمههئ ‪ ،‬ضههاوي‪ ، 1‬قضههيف ‪ ،‬مطههروق‪ ، 2‬نحيههف البههدن ‪،‬‬
‫رقيههق البههدن ‪ ،‬ضههئيل‪ 3‬الجسههم ‪ ،‬صههغير الجثههة ‪ ،‬دميم‪ 4‬الشههخص ‪ ،‬دميههم‬
‫العضاء ‪ ،‬دقيق العظام ‪ ،‬دقيق الشههوى‪ ، 5‬هههش العظههام ‪ ،‬رخههو العظههام ‪،‬‬
‫خههرع العظههام ‪ ،‬خههرع المفاصههل ‪ ،‬رخههو الفقههار‪ ، 6‬رهههن اللبههات‪ ، 7‬رهههل‬
‫البههآدل‪ ، 8‬مترهههل العضههل ‪ ،‬مسههترخي المفاصههل ‪ ،‬مههرتهك‪ 9‬المفاصههل ‪،‬‬
‫سرق‪10‬المفاصل ‪ ،‬ومنسرقها ‪ ،‬وقد سههرقت مفاصههله ‪ ،‬وانسههرقت ‪ ،‬وهههو‬
‫منسرق القوى ‪ ،‬خائر القوى ‪ ،‬مسلوب المنة‪ . 11‬وإن به لضعفا ‪ ،‬وضوى‬
‫‪ ،‬وقضههافة ‪ ،‬ونحافههة ‪ ،‬ورقههة ‪ ،‬وضههآلة ‪ ،‬ودمامههة ‪ ،‬ورهل ‪ ،‬وسههرقا ‪،‬‬
‫وخورا ‪ .‬ويقال هو ضههئيل الجلد كمهها يقههال عظيههم الجلد ‪ ،‬وفلن مهها‬
‫يصدغ‪12‬نملة من ضعفه ‪ .‬وانههه لسههقط ‪ ،‬نههاقص الخلههق ‪ ،‬مخههدج‪13‬الخلق ‪،‬‬
‫‪ 1‬بتشديد الياء وهو في تقدير فاعول ثم اعل اعلل مرمي ونحوه‬
‫‪ 2‬فيه رخاوة وضعف‬
‫‪ 3‬نحيف او حقير‬
‫‪ 4‬حقير‬
‫‪ 5‬الطراف‬
‫‪ 6‬خرزات الظهر‬
‫‪ 7‬الرهل المسترخي ‪ .‬واللبات جمع لبة وهي وسط الصدر والجمع على جعل كل جزء منها لبة كما‬
‫يقال هو شديد المناكب ‪ .‬قالت اخت يزيد بن الطثرية ‪ :‬فتى قد قد السيف ل متآزف‬
‫ول رهل لباته وبآدله‬
‫‪8‬‬

‫جمع بأدلة وهي اللحمة بين البط والثندؤة‬

‫‪ 9‬بمعنىمسترخي‬
‫‪ 10‬ضعيف‬
‫‪ 11‬القوة‬
‫‪ 12‬اي يقتل‬
‫‪ 13‬بمعنى ناقص وقد اخدجته امه اذا القته لغير تمام‬

‫اكشم‪ ، 1‬مودون ‪ ،‬ومودن‪ ، 2‬زمن‪ ، 3‬معوه ‪ ،‬مؤوف ‪ ،‬أكسههح‪ ، 4‬مقعههد‪، 5‬‬
‫سطيح‪ ، 6‬مخبول‪ . 7‬وبه خداج ‪ ،‬وكشم ‪ ،‬وزمانة ‪ ،‬وعاهة ‪ ،‬وآفة ‪ ،‬وكسح‬
‫‪ ،‬وكساح ‪ ،‬وقعههاد ‪ ،‬وخبههل ‪ .‬ويقههال فلن نقههد بالكسههر وهههو القليههل الجسههم‬
‫البطئ الشباب ‪ ،‬وانه لبحدري ‪ ،‬ومقرقم ‪ ،‬وهو الذي ل يشب ‪ ،‬وهههو غلم‬
‫مقصوع ‪ ،‬وقصيع ‪ ،‬وقصع ‪ ،‬وانه لكادي الشباب ‪ ،‬كل ذلك بمعنههى ‪ ،‬وقههد‬
‫قصع بضم الصاد وكسرها ‪ ،‬وقصع ال شبابه ‪ ،‬وأكدى ال شبابه ‪.‬‬

‫فصل في حسن المنظر وقبحه‬
‫يقال فلن جميل المنظر ‪ ،‬جميل الخلق ‪ ،‬حسن الصورة ‪ ،‬وضئ الطلعههة‬
‫‪ ،‬ووضههآؤها ‪ ،‬صههبيح الههوجه ‪ ،‬واضههح السههنة‪ ، 8‬غريههر الخلههق ‪ ،‬أغههر‬
‫الطلعة ‪ ،‬أبلج الغرة‪ ، 9‬ازهر‪ 10‬اللون ‪ ،‬مشرق الجبين ‪ ،‬وضاح المحيا‪، 11‬‬
‫رقيق البشرة ‪ ،‬صافي الديم‪ ، 12‬مليح القسمة‪ ، 13‬حسن الملمح‪ ، 14‬حسن‬
‫الشكل ‪ ،‬ظريف الهيئة ‪ ،‬بديع المحاسن ‪ ،‬مفرط الجمال ‪ ،‬سوي‪ 15‬الخلههق ‪،‬‬
‫‪ 1‬بمعنى ناقص الخلق‬
‫‪ 2‬قالوا هو القصير العنق الضيق المنكبين الناقص الخلق مع قصر اللواح واليدين‬
‫‪ 3‬مبتلى بآفة في جسمه ‪ .‬ومثله المعوه والمؤؤف‬
‫‪ 4‬زمن اليدين والرجلين واكثر ما يستعمل في الرجلين‬
‫‪ 5‬عاجز عن القيام لزمانة به‬
‫‪ 6‬هو الذي يولد ضعيفًا ل يقدر على القيام والقعود فهو ابدا منبسط‬
‫‪ 7‬في اعضائه فساد‬
‫‪ 8‬بمعنى الوجه‬
‫‪ 9‬مشرق الوجه‬
‫‪ 10‬أبيض حسن‬
‫‪ 11‬الوضاح البيض اللون الحسنة والمحيا الوجه‬
‫‪ 12‬الجلد‬
‫‪ 13‬الوجه أو النف ونواحيه‬
‫‪ 14‬ما يلمح من الوجه وهي جمع بل واحد‬
‫‪ 15‬مستوي‬

‫مطهم‪ 1‬الخلههق ‪ ،‬حسههن الحليههة‪ ، 2‬أهيههف القههد ‪ ،‬سههبط القههوام‪ ، 3‬معتههدل‬
‫الشطاط‪ ، 4‬معتدل العضاء ‪ ،‬متناسب العضاء ‪ ،‬مختلق الجسم‪ ، 5‬لطيف‬
‫الخلههق ‪ ،‬حسههن التقطيع‪ . 6‬وقههد أفههرغ فههي قههالب الجمههال ‪ ،‬ووسههم بميسههم‬
‫الحسن ‪ ،‬وتسربل بالملحة ‪ ،‬وارتدى بالظرف ‪ ،‬وترقرق فههي وجهههه مههاء‬
‫الجمال ‪ ،‬ولحت عليه ديباجة الحسن ‪ .‬وانه لقسيم ‪ ،‬ووسههيم ‪ ،‬وانههه لقسههيم‬
‫‪7‬‬
‫وسيم ‪ ،‬وانه لقسيم الوجه ‪ ،‬ومقسم الوجه ‪ ،‬ذو حسن بارع ‪ ،‬وجمههال رائع‬
‫‪ ،‬ورونهق معجهب ‪ ،‬وبههاء مهؤنق‪ ، 8‬وههو مهن ذوي الهيئات ‪ ،‬ومهن أههل‬
‫الههرواء‪ ، 9‬وان لههه رؤاء بههاهرا ‪ ،‬وجهههارة‪ 10‬رائعههة ‪ ،‬وشههارة‪ 11‬حسههنة ‪،‬‬
‫وبزة‪ 12‬لطيفة ‪ ،‬وهيئة جميلههة ‪ .‬وقههد رأيههت لههه نضههرة ‪ ،‬وزهههرة ‪ ،‬وأنقهها ‪،‬‬
‫ورونقا ‪ ،‬وقسامة ‪ ،‬ووسامة ‪ ،‬وصباحة ‪ ،‬وملحة ‪ ،‬ووضاءة ‪ ،‬وطههراءة ‪،‬‬
‫وغضاضههة ‪ ،‬وبضاضههة ‪ ،‬وروعههة ‪ ،‬وبهجههة ‪ .‬وفلن شههاب طريههر‪، 13‬‬
‫غيساني ‪ ،‬وغساني‪ ، 14‬وانه لرجل مقذذ ‪ ،‬وهوالحسن النظيف الثوب يشبه‬
‫بعضههه بعضهها ‪ .‬وبنههو فلن شههباب روقههة‪ ، 15‬غههر المعههارف‪ ، 16‬بيههض‬
‫‪ 1‬تام‬
‫‪ 2‬ما يوصف به من هيئة ولون ونحوهما‬
‫‪ 3‬مستوي القامة‬
‫‪ 4‬الطول‬
‫‪ 5‬تامة معتدلة‬
‫‪ 6‬القد‬
‫‪ 7‬معجب‬
‫‪ 8‬حسن معجب‬
‫‪ 9‬حسن المنظر‬
‫‪ 10‬بمعنى رؤاه‬
‫‪ 11‬هي الهيئة واللباس‬
‫‪ 12‬المعنى الشارة‬
‫‪ 13‬حسن الهيئة‬
‫‪ 14‬كلهما بمعنى المليح القد المفرط الجمال‬
‫‪ 15‬حسان‬
‫‪ 16‬بيض الوجوه‬

‫المسههافر‪ ، 1‬حسههان الحههبر والسههبر‪ ، 2‬كههأنهم اللؤلههؤ المكنههون‪ ، 3‬يملكههون‬
‫الطرف ‪ ،‬ويملون العين حسنا ‪.‬‬
‫وتقول امرأة فتانة المحاسن ‪ ،‬بارعة الشهكل ‪ ،‬حسهنة العضههاء ‪ ،‬مليحهة‬
‫المعارف‪ ، 4‬لطيفة التكوين ‪ ،‬جميلههة المجههرد‪ ، 5‬حسههنة المحاسههر‪ ، 6‬بضههة‬
‫القشر‪ ، 7‬واضحةالليات‪ ، 8‬رفافههة‪ 9‬البشههرة ‪ ،‬لدنههة‪ 10‬المعههاطف ‪ ،‬ممشههوقة‬
‫القد ‪ ،‬رشيقة القد ‪ ،‬هيفاء القوام ‪ ،‬محطوطة المتنين ‪ ، 11‬عبلة‪ 12‬السههاعدين‬
‫‪ ،‬طفلة‪ 13‬الكفيههن ‪ ،‬طفلههة النامههل ‪ ،‬طفلههة البنههان ‪ ،‬تلعههاء الجيههد‪ ، 14‬بعيههدة‬
‫مهوى القرط‪ ، 15‬حوراء العينين‪ ، 16‬دعجاء الحههدق‪ ، 17‬كحلء الجفههون ‪،‬‬
‫وطفاء‪ 18‬الهههداب ‪ ،‬سههاجية الطههرف‪ ، 19‬فههاترة اللحههظ ‪ ،‬أسههيلة‪ 20‬الخههد ‪،‬‬
‫‪ 1‬بمعنى الوجوه‬
‫‪ 2‬اللون والهيئة‬
‫‪ 3‬المصون في الصدف‬
‫‪ 4‬الوجه وما يظهر منها‬
‫‪ 5‬ما انكشف منها للنظر كالوجه واليدين‬
‫‪ 6‬بمعنى جميلة المجرد‬
‫‪ 7‬بضة أي رخصة القشر والقشر بمعنى الجلد‬
‫‪ 8‬واضحة أي بيضاء ولبات جمع لبة وهي وسط الصدر وقد ذكرت‬
‫‪ 9‬براقة‬
‫‪ 10‬لينة‬
‫‪ 11‬محطوطة أي ممدودة مستوية ‪ .‬والمتنان جانبا الصلب‬
‫‪ 12‬ممتلئة‬
‫‪ 13‬رخصة‬
‫‪ 14‬طويلة العنق‬
‫‪ 15‬القرط ما يعلق في شحمة الذن ‪ .‬وبعد مهواة كناية عن طول العنق‬
‫‪ 16‬الحور شدة سواد العين في شدة بياضها‬
‫‪ 17‬الدعج سواد العين مع سعتها‬
‫‪ 18‬طويلة‬
‫‪ 19‬ساكنة النظر وهو كناية عن الفتور‬
‫‪ 20‬طويلة مسترسلة‬

‫ذلفاء النف‪ ، 1‬ل تفتح العين على أتم منههها حسههنا ‪ ،‬وليقههع الطههرف علههى‬
‫أجمل منها صورة ‪ ،‬كأنها خوط‪ ، 2‬بان ‪ ،‬وكأنها قضيب خيزران ‪ ،‬وكأنههها‬
‫ظههبي‪ 3‬مههن ظبههاء عسههفان‪ ، 4‬ورئم‪ 5‬مههن آرام وجههرة ‪ ،‬ومهههاة‪ 6‬مههن مههها‬
‫الصريم ‪ ،‬وجؤذر‪ 7‬من جآذر جاسم ‪ ،‬وكأنها دمية‪ 8‬عاج ‪ ،‬وكأنما هي دمية‬
‫من دمى القصههور ‪ ،‬وحوريهة مههن حهور الجنههان ‪ .‬وقههد قهرأت فههي وجهههها‬
‫نسخة الحسن ‪ ،‬وإنما هي الحسهن مجسهما ‪ ،‬والجمهال ممثل ‪ .‬ويقهال فلنهة‬
‫تغترق البصار اي تشغلها بالنظر إليها عن النظههر الههى غيرههها لحسههنها ‪،‬‬
‫ولفلنة ملءة‪ 9‬الحسن وعمههوده وبرنسههه‪ 10‬اي بيههاض اللههون وطههول القههد‬
‫وحسن الشعر ‪ .‬وتقول على فلنة مسحة من جمال ‪ ،‬وروعهة مهن جمههال ‪،‬‬
‫اي شيء منه ‪ .‬وعليها عقبة الجمال اي أثره وهيئته ‪ .‬وهههي ذات ميسههم اي‬
‫عليها أثر الجمال ‪ .‬وانهها لحسهنة شههآبيب الهوجه وهههي اول مها يظههر مهن‬
‫حسنها لعين الناظر إليها ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك هههو قبيههح المنظههر ‪ ،‬بشههع المنظههر ‪ ،‬فظيههع المنظههر ‪،‬‬
‫قبيههح الصههورة ‪ ،‬دميههم الخلقههة ‪ ،‬شههنيع المههرآة ‪ ،‬مسههيخ ‪ ،‬مشههوه الخلق‪، 11‬‬
‫متخاذل الخلق ‪ ،‬متفاوت الخلق ‪ ،‬متخاذل العضاء ‪ ،‬جهم‪ 12‬الوجه ‪ ،‬شتيم‬
‫المحيا‪ ، 13‬كريه الطلعة ‪ ،‬كريه الشخص ‪ ،‬سيء المنظر ‪ ،‬سمج المنظههر ‪،‬‬
‫‪ 1‬صغيرته مع استواء الرنبة‬
‫‪ 2‬غصن‬
‫‪ 3‬غزال‬
‫‪ 4‬مكان ‪ .‬ومثله وجرة والصريم وجاسم‬
‫‪ 5‬ظبي خالص البياض‬
‫‪ 6‬بقرة وحشية وهي توصف بحسن العيون‬
‫‪ 7‬ولد البقرة الوحشية‬
‫‪ 8‬صورة ملونة‬
‫‪ 9‬ملحفة‬
‫‪ 10‬ضرب من القلنس طويل‬
‫‪ 11‬ل يوافق بعضه بعضا ‪ .‬والمتخاذل بمعناه‬
‫‪ 12‬غليظ سمج‬
‫‪ 13‬كريه الوجه‬

‫قبيح الهيئة ‪ ،‬قبيح الشكل ‪ ،‬قبيح الملمح‪ ، 1‬كريه المتوسم‪ ، 2‬منكر الطلعههة‬
‫‪ ،‬جههافي الخلقههة ‪ .‬وإنههه لتبههذأه النههواظر‪ ، 3‬وتنبههو‪ 4‬عههن منظههره الحههداق ‪،‬‬
‫وتتفادى من شخصه‪ 5‬البصار ‪ ،‬وتغض عن مرآتههه الجفههون ‪ ،‬وتقههذى بههه‬
‫النواظر ‪ ،‬وتلفظه الماق ‪ ،‬ول يقف عليه الطرف ‪ .‬وان به قبحا ‪ ،‬وشناعة‬
‫‪ ،‬وبشاعة ‪ ،‬وفظاعة ‪ ،‬ودمامة ‪ ،‬وشتامة ‪ ،‬وجهومة ‪ ،‬وسماجة ‪ .‬وهو اقبح‬
‫خلق ال صورة ‪ ،‬وأقبح من الجاحظ ‪ ،‬وأقبههح مهن القهرد ‪ ،‬وأقبههح مهن أبههي‬
‫زنههة وهههي كنيههة القههرد ‪ .‬وانمهها هههو صههورة العيههوب ‪ ،‬ومثههال المسههاوئ ‪،‬‬
‫ومجتمع المقابح ‪ ،‬وما هو ال هولة من الهههول وذلههك إذا تنههاهى فههي القبههح‬
‫والهولة ما يفزع به الصبي ‪ .‬ويقال ان فلنًا لمشنأ بفتح الميم اي قبيههح وان‬
‫كان محببا ‪ ،‬يستوي فيه الواحد وغيره مذكرا ومؤنثهها ‪ .‬ويقههال ان فههي هههذه‬
‫الجارية لنظرة اذا كانت قبيحة ‪ ،‬وفي وجه فلنة ردة ‪ ،‬وفي وجهها بعههض‬
‫الردة وهي القبح اليسير وذلك إذا كانت جميلة فاعتراها شئ من الخبال‪. 6‬‬

‫فصل في السمن والهزال‬
‫يقال رجل سمين ‪ ،‬تار ‪ ،‬عبههل ‪ ،‬لحيههم ‪ ،‬شهحيم ‪ ،‬ربيههل ‪ ،‬جسههيم حههادر ‪،‬‬
‫خدل ‪ ،‬بدين ‪ ،‬وبادن ‪ ،‬ومبدان ‪ ،‬متداخل الخلهق ‪ ،‬مهتراكب اللحههم ‪ ،‬مكتنهز‬
‫العضهههل ‪ ،‬غليهههظ الهههربلت‪ ، 7‬ضهههخم الجثهههة ‪ ،‬ممتلهههئ البهههدن ‪ ،‬سهههمين‬
‫الضواحي‪ . 8‬وانه كدن ‪ ،‬وذوكدنة ‪ ،‬وذوجبلة ‪ ،‬وانه لحسههن الكدنههة ‪ ،‬جيههد‬
‫البضعة‪ ، 9‬خاظي البضيع‪ . 10‬وقههد تههر الرجههل ‪ ،‬وحههدر ‪ ،‬وتربههل لحمههه ‪،‬‬
‫وتراكب ‪ ،‬واكتنز ‪ ،‬وامتل ‪ .‬وان به لسمنا ‪ ،‬وترارة ‪ ،‬وعبالة ‪ ،‬وجسههامة ‪،‬‬
‫‪ 1‬ما يلمح من الوجه وتقدمت قريبا‬
‫‪ 2‬اي المنظر‬
‫‪ 3‬اي ل تعجبها مرآته‬
‫‪ 4‬تتجافى‬
‫‪ 5‬تتحاماه‬
‫‪ 6‬الفساد يشوه العضو‬
‫‪ 7‬جمع ربلة وهي كل لحمة غليظة‬
‫‪ 8‬هي من النسان ما برز للشمس كالكتفين والمنكبين‬
‫‪ 9‬القطعة من اللحم وقد ذكر‬
‫‪ 10‬مكتنز اللحم‬

‫وحدارة ‪ ،‬وخدالة ‪ ،‬وربالة ‪ ،‬وبدانههة ‪ .‬ويقههال رجههل بههدين بطيههن ‪ ،‬ومبههدان‬
‫مبطان ‪ ،‬اذا كان سمينا ضخم البطن ‪ ،‬ورجهل مفهاض اي واسهع البطههن أو‬
‫اذا اتسع اسفل بطنه ‪ ،‬وقد انداح بطنه اي اتسع ‪ ،‬وكذا اذا انتفخ وتدلى مههن‬
‫سمن او علة ‪ ،‬ورجل حابي الشراسيف‪ 1‬اذا كان مشرف الجنبين ‪ ،‬وامههرأة‬
‫شبعى الوشاح اذا كانت مفاضة ضخمة البطن ‪ ،‬وشبعى الههدرع‪ 2‬اذا كههانت‬
‫ضخمة الخلق ‪ ،‬وامرأة عضلة اذا كانت مكتنزة سمجة ‪ ،‬ورجههل مطهههم اذا‬
‫كان سمينا فاحش السمن ‪ ،‬وقد استغار الشحم فيههه اي كههثر وتفشههى ‪ ،‬وانههه‬
‫لمتفقئ شحما‪ ، 3‬وكأنمهها دم‪ 4‬بالشههحم دمهها ‪ ،‬وانههه لقطيههع القيههام اي منقطههع‬
‫القيام لسمنه ‪ ،‬وقد غرا السمن قلبه يغروه غروا أي لزق به وغطاه ‪ .‬ويقال‬
‫رجل مجماج اذا كان كثير اللحم غليظه ‪ ،‬ورجل بجبههاج وبجبههاجه إذا كههان‬
‫سمينًا ثم اضطرب لحمه واسترخى وقد تبجبج لحمههه ‪ ،‬وهههو رهههل الجسههم‬
‫وبه رهل اذا كان سمينا في رخاوة ‪ .‬ويقال بفلن مسحة من سمن اي شيء‬
‫منه ‪.‬‬
‫ويقال وجه مطهم وهو المنتفخ في استدارة واجتماع ‪ ،‬ووجهه جههم وههو‬
‫الغليههظ المجتمههع السههمج ‪ ،‬ووجههه ريههان وهههو الغليههظ الكههثير اللحههم وهههو‬
‫مذموم ‪ .‬وجفن ألخص ‪ ،‬وأبخص ‪ ،‬اي لحيم منتفخ ‪ ،‬وكذلك رجههل ألخههص‬
‫وأبخص اي منتفخ الجفن ‪ .‬ال ان اللخص في الجفن العلى والبخههص فههي‬
‫السههفل ‪ .‬وشههفة هههدلء اي غليظههة مسههترخية ‪ .‬وعتههق غلبههاء اي غليظههة‬
‫اللحم ‪ ،‬ورجل أغلب إذا كانت عنقه كذلك ‪ .‬وساعد فعم ‪ ،‬وغيل ‪ ،‬وريان ‪،‬‬
‫اي سمين غليظ ‪ .‬وكذلك مفصل ريان ‪ ،‬وهو ريههان المفاصههل ‪ ،‬وهههي ريهها‬
‫المفاصههل ‪ ،‬وقههد ارتههوت مفاصههله ‪ ،‬وتههروت ‪ .‬وفخههذ لفههاء اي مكتنههزة‬
‫ضخمة ‪ ،‬ورجل ألف اذا تههدانى‪ 5‬فخههذاه مههن السههمن ‪ .‬ويقههال رجههل ابههد اذا‬
‫تباعد فخذاه من كثرة لحمهما ‪ ،‬ورجل أحههدر اذا كههان ممتلههئ الفخههذين مههع‬
‫‪ 1‬الشراسيف أطراف الضلع ‪ .‬وحبت الشراسيف اي طالت فتدانت‬
‫‪ 2‬القميص‬
‫‪ 3‬اي كأن شحمه يتفقأ بعضه عن بعض وشحما تمييز محول عن الفاعل‬
‫‪ 4‬طلي‬
‫‪ 5‬تقارب‬

‫‪2‬‬

‫دقة أعله ‪ .‬وساق خدلة ‪ ،‬وغامضة ‪ ،‬اي سمينة ممتلئة ‪ .‬ومهرفق‪ 1‬وكعب‬
‫أدرم اذا غطاه الشحم واللحم حتى خفي حجمه ‪ ،‬وامرأة درمآء اذا كانت ل‬
‫تسههتبين كعوبههها ومرافقههها ‪ ،‬وهههي درمههآء المرافههق ‪ ،‬ودرمههاء الكعههوب ‪،‬‬
‫‪3‬‬
‫وغامضههة الكعههوب ‪ .‬وقههدم كرشههاء اذا كههثر لحمههها واسههتوى اخمصههها‬
‫وقصرت اصههابعها ‪ ،‬وقههدم حبنههآء وهههي الكههثيرة لحههم البخصههة‪ ، 4‬ورجههل‬
‫أمسح القدم اذا كانت قدمه مستوية ل أخمص لها ‪ .‬ويقال امههرأة خههدلء اي‬
‫ممتلئة الذراعين والساقين ‪ ،‬وهي خرساء السههاور ‪ ،‬وخرسههاء الههدمالج‪، 5‬‬
‫وخرسههاء الخلخههل ‪ ،‬وشههبعى الخلخههل ‪ ،‬وغامضههة الخلخههل ‪ ،‬وكظيههم‬
‫الحجل‪ ، 6‬وخرساء الحجول ‪ ،‬كل ذلك من الكناية ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك رجل ضامر ‪ ،‬مهزول ‪ ،‬وهزيههل ‪ ،‬شههخت ‪ ،‬سههاهم ‪،‬‬
‫منقوف ‪ ،‬نحيف ‪ ،‬قضيف ‪ ،‬ضئيل ‪ ،‬نحيل ‪ ،‬وناحههل ‪ ،‬ضههاوي ‪ ،‬خاسههف ‪،‬‬
‫‪8‬‬
‫ضارع ‪ ،‬أعجف ‪ ،‬منهوك الجسم ‪ ،‬معروق ‪ ،‬ومعههروق العظههام‪ ، 7‬بههادي‬
‫العظام ‪ ،‬منقف العظام‪ ، 9‬دقيق الشبح ‪ ،‬نحيل الظل ‪ .‬ويقال رجههل مهلههوس‬
‫اذا كان يأكل ول يرى أثر ذلك في جسمه ‪ .‬ورأيت فلن هًا ضههارع الجسههد ‪،‬‬
‫منخرط الجسم ‪ ،‬ساهم الههوجه ‪ ،‬منقههوف البههدن ‪ ،‬لصههب الجلههد ‪ ،‬متضههمر‬
‫الوجه ‪ ،‬وقد اختل لحمه اذا نقص وهزل ‪ ،‬ولصب جلده اذا لههزق بههالعظم ‪،‬‬
‫وتضمر وجهه اذا انضمت جلدته هزال ‪ .‬وتقول شههفه المههرض والحههزن ‪،‬‬
‫وطههواه ‪ ،‬وهزلههه ‪ ،‬وخههدده ‪ ،‬وأضههمره ‪ ،‬وأنحفههه ‪ ،‬وأنحلههه ‪ ،‬وأضههواه ‪،‬‬
‫وأعجفههه ‪ ،‬وأضههرعه ‪ ،‬وهلسههه ‪ ،‬وأذهههب لحمههه ‪ ،‬وأذاب شههحمه ‪ ،‬وبههرى‬
‫‪ 1‬موصل الذراع بالعضد‬
‫‪ 2‬العظم الناشز عند موصل الساق بالقدم وهما كعبان‬
‫‪ 3‬ما ل يصيب الرض من باطن القدم‬
‫‪ 4‬لحم القدم‬
‫‪ 5‬جمع دملج وهو ما يجعل في العضد كالسوار في المعصم‬
‫‪ 6‬اي ساكتة الخلخال‬
‫‪ 7‬من قولهم عرق العظم اذا اكل ما عليه من اللحم‬
‫‪ 8‬ظاهر‬
‫‪ 9‬بمعنى ما قبله‬

‫جثمانه‪ ، 1‬وتركه كالشن‪ ، 2‬وغادره‪ 3‬عظامًا تتقعقع‪ ، 4‬وغادره جلههدًا علههى‬
‫‪6‬‬
‫عظام ‪ .‬وقد اصبح كالخلل‪ ، 5‬واصبح مثل الخيال ‪ ،‬وعاد كهلل الشههك‬
‫‪ .‬وان به شههفوفا ‪ ،‬وضههمورا ‪ ،‬وضههمرا ‪ ،‬وهههزال ‪ ،‬وشههخوتة ‪ ،‬وسهههاما ‪،‬‬
‫ونحافة ‪ ،‬وقضافة ‪ ،‬وضههآلة ‪ ،‬ونحههول ‪ ،‬وضههوى ‪ ،‬وعجفهها ‪ ،‬وضههروعا ‪.‬‬
‫وتقول بفلن مسحة من هزال كما تقول به مسحة من سمن اي شيء ‪.‬‬
‫ويقال رجل رشههيق ‪ ،‬أهيههف ‪ ،‬ممشههوق ‪ ،‬ومشههيق ‪ .‬وانههه لرشههيق القههد ‪،‬‬
‫أهيف القامة ‪ ،‬ممشههوق القههوام ‪ ،‬مرهههف الجسههم ‪ ،‬رقيههق البههدن ‪ ،‬منطههوي‬
‫البطن ‪ ،‬ضامر البطن ‪ ،‬مهضم البطن ‪ ،‬هضيم الكشح‪ ، 7‬مخصر الكشههح ‪،‬‬
‫لطيف الكشح ‪ ،‬لطيف الجوانح ‪ ،‬طاوي الحشا‪ ، 8‬مخطههوف الحشهها ‪ .‬وانههه‬
‫لمسمور الجسم اي قليل اللحم شديد أسر‪ 9‬العظام والعصههب ‪ .‬وانههه لظمههآن‬
‫المفاصل اذا كانت مفاصله صلبا ل رهل‪ 10‬فيها ‪ .‬ويقههال امههرأة مبتلههة اي‬
‫لم يتراكب لحمها ‪ ،‬وهي ذات خصر مبتل ‪ ،‬وبتيههل ‪ .‬وهههي امههرأة ضههامرة‬
‫الموشح ‪ ،‬غرثى الوشاح ‪ ،‬جائلة الوشاح ‪ ،‬سلسلة الوشاح ‪ ،‬كل ذلك بمعنى‬
‫ضمور الخصر ‪.‬‬
‫ويقال وجه ظمآن ‪ ،‬وأعجف ‪ ،‬اي معروق وهو نقيههض الريههان ‪ ،‬ووجههه‬
‫سهل ‪ ،‬ومصههفح ‪ ،‬اي قليههل اللحههم ‪ ،‬ووجههه مخههروط ‪ ،‬ومسههنون ‪ ،‬اذا رق‬
‫واستطال وهو نقيض المطهم ‪ .‬وعين ظميآء اي رقيقة الجفن ‪ .‬وكذلك شفة‬
‫ظميآء ‪ ،‬ولثة‪ 11‬ظميآء ‪ ،‬وعجفآء ‪ ،‬اي قليلة اللحههم ‪ .‬ويقههال امههرأة مسههحآء‬
‫‪ 1‬جسمه‬
‫‪ 2‬القربة البالية‬
‫‪ 3‬تركه‬
‫‪ 4‬يسمع لها صوت اذا تحركت‬
‫‪ 5‬العود تخلل به السنان‬
‫‪ 6‬الذي لم تثبت رؤيته لدقته‬
‫‪ 7‬ما بين الخاصرة الى الضلع الخلف‬
‫‪ 8‬هو ما اضمت عليه الضلوع‬
‫‪ 9‬خلق‬
‫‪ 10‬استرخاء‬
‫‪ 11‬لحم السنان‬

‫الثدي إذا لم يكن لثههديها حجههم ‪ .‬ورجههل ممسههوح العضههد اذا لههم يكههن علههى‬
‫عضههده لحههم ‪ .‬ورجههل عههاري الشههاجع اي قليههل لحههم الكههف ‪ ،‬والشههاجع‬
‫اصول الصابع المتصلة بعصب ظههاهر الكههف ‪ .‬ورجههل أرسههح ‪ ،‬وأزل ‪،‬‬
‫وأمسههح ‪ ،‬اذا لههم يكههن علههى فخههذيه لحههم ‪ ،‬وانههه لناسههل الفخههذين ‪ .‬ورجههل‬
‫ممسههوح الليههتين اذا لزقههت أليتههاه بههالعظم ولههم تعظمهها ‪ .‬ورجههل حمههش‬
‫السههاقين ‪ ،‬وأحمههش السههاقين ‪ ،‬وأظمههى السههاقين ‪ ،‬اي دقيقهمهها ‪ .‬ورجههل‬
‫منخوص الكعبين بالنون اي معروقهما ‪ ،‬ومبخوص القدمين بالبآء اي قليل‬
‫لحمهما ‪.‬‬
‫ويقههال رجههل قصههد اي ليههس بههالنحيف ول الجسههيم ‪ ،‬وهههو رجههل صههدع‬
‫بفتحتين اي بين السههمين والهزيههل ‪ ،‬وكههل شههيء بيههن شههيئين فهههو صههدع ‪.‬‬
‫وتقهول ابتههل الرجههل ‪ ،‬وتبلههل ‪ ،‬وثههاب اليهه جسهمه ‪ ،‬اذا حسهنت حههاله بعههد‬
‫الهزال‪.‬‬

‫فصل في الطول والقصر‬
‫يقال رجل طويل ‪ ،‬وطوال بالضم ‪ ،‬سكب ‪ ،‬صقب ‪ ،‬شطب ‪ ،‬ومشطوب‬
‫‪ ،‬ومشطب ‪ ،‬مشذب ‪ ،‬طويل القامة ‪ ،‬طويل المة ‪ ،‬وطويل القلههة‪ ، 1‬سههبط‬
‫الجسم ‪ ،‬مديههد القامههة ‪ ،‬بسهيط القامههة ‪ ،‬طويههل النجههاد‪ ، 2‬تههام الطههول ‪ ،‬تههام‬
‫الشطاط‪ ، 3‬وافي التقطيع‪ . 4‬فان زاد طوله فهو طههوال بالضههم والتشههديد ‪،‬‬
‫وهو طويل بهائن ‪ ،‬وبهائن الطههول ‪ ،‬وههو رجهل عملق ‪ ،‬مفهرط الطههول ‪،‬‬
‫فاحش الطول ‪ .‬وفلن كأنه الرمح ‪ ،‬وكأن قده قد القناة‪ ، 5‬وهههو أطههول مههن‬
‫ظل الرمح ‪ ،‬وأطول من شهر الصوم ‪ ،‬وكأنما هو سارية‪ ، 6‬وكأنه عيدانههة‬

‫‪ 1‬كلتاهما بمعنى القامة‬
‫‪ 2‬حمالة السيف وهو كناية‬
‫‪ 3‬طول‬
‫‪ 4‬القد‬
‫‪ 5‬الرمح‬
‫‪ 6‬عمود‬

‫النخل‪ ، 1‬وكأنه النخلة السحوق‪ ، 2‬وكأن ثيابه فههي سههرحة‪ ، 3‬وكههأنه عههوج‬
‫ل اي يعلههوهم ويطههولهم ‪ ،‬ورأيتههه وقههد‬
‫بن عوق‪ ، 4‬وانه ليفرع النههاس طههو ً‬
‫غمر الجماجم بطول قوامه ‪ .‬ويقال رجل مضطرب الخلق اذا كههان طههويل‬
‫غيههر شههديد السههر ‪ ،‬ورجههل خطههل ‪ ،‬ومتماحههل ‪ ،‬اي طويههل مضههطرب ‪،‬‬
‫ورجل أسقف وهو الطويل في انحنآء ‪ .‬ويقال ان فلنًا لهوج وهو الطويل‬
‫في حمق ‪ ،‬وانه لهوج الطول ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك رجههل قصههير ‪ ،‬وقصههير القامههة ‪ ،‬مههتردد ‪ ،‬دحههداح ‪،‬‬
‫قزمة ‪ ،‬متآزف ‪ ،‬وانه ملتآزف الخلق ‪ ،‬متقههارب الخلههق ‪ ،‬متههداني الخلههق ‪،‬‬
‫متقارب الطراف ‪ ،‬قصير الخطى ‪ ،‬وقصير الخطو ‪ .‬فان زاد قصره فهههو‬
‫حنزاب ‪ ،‬ثم بحتر ‪ ،‬فان زاد ايضًا فهو نغاش ونغاشههى بضههم اولهمهها وهههو‬
‫القصير جدًا اقصر ما يكون ‪ .‬فان كان قصيرا حقيههرا فهههو دمههة ‪ ،‬ودنمههة ‪.‬‬
‫فان كان قصيرا في غلظ فهو حادر ‪ ،‬ومكتل ‪ .‬وفههي فقههه الثعههالبي اذا كههان‬
‫مفرط القصر يكههاد الجلهوس يههؤاذيه فهههو حنتههأ وحنههدل ‪ .‬عههن الليههث وابههن‬
‫دريد ‪ ،‬فاذا كان القيام ل يزيد في قده فهو حنزقرة عن الصههمعي ‪ .‬وتقههول‬
‫رجل مزلم ومزنم وهو القصير الخفيف الظريف ‪ ،‬ورجل مقذذ مثلههه وهههو‬
‫المزلم الخفيف الهيئة ‪.‬‬
‫ويقال فيما بين ذلك هو ربع ‪ ،‬وربعة ‪ ،‬وربعهة القهوام ‪ ،‬وههو ربعهة بيهن‬
‫الرجال ‪ ،‬وهو مربههوع القامههة ‪ ،‬ومربههوع الخلههق ‪ .‬وتقههول هههو ربعههة الههى‬
‫الطههول ‪ ،‬وربعههة الههى القصههر ‪ ،‬اذا كههان بيههن الربعههة والطويههل او الربعههة‬
‫والقصير ‪ .‬ويقال هو صدع بين الرجال اي متوسط بين الطويههل والقصههير‬
‫وتقدم قريبا ‪.‬‬
‫ويقال وجه مسهنون ‪ ،‬ومخههروط ‪ ،‬اذا طههال فههي رقههة ‪ ،‬ورجههل مخهروط‬
‫الوجه ومخروط اللحية اذا كان فيهما طول من غير عههرض ‪ .‬وانههه لرجههل‬
‫‪ 1‬أطول ما يكون من النخل‬
‫‪ 2‬الطويلة‬
‫‪ 3‬شجرة طويلة ‪ .‬والكلم هنا على القلب أي كأن في ثيابه سرحة وهو من قول عنترة بطل كان ثيابه‬
‫فيه سرحة يحزي نعال السبت ليس بتوأم‬
‫‪ 4‬رجل كانت العرب تضرب به المثل في الطول وتروي عنه أحاديث ليس هنا موضع ذكرها ‪.‬‬
‫ويقال ابن عنق أو ابن عناق ‪.‬‬

‫أسههبل اللحيههة اذا كههان طويلههها ‪ ،‬وكههذلك أسههبل العينيههن اذا كههان طويههل‬
‫الهداب ‪ ،‬وعين سبلء ‪ .‬وخد أسيل اذا كان طويل مسترسل غيههر مرتفههع‬
‫الوجنة ‪ ،‬وخد أسههجح اي سهههل طويههل قليههل اللحههم واسههع ‪ .‬وخههد جعههد أي‬
‫قصههير مجتمههع وهههو خلف السههيل ‪ .‬ورجههل أخطههم اي طويههل النههف ‪.‬‬
‫وأرنبة‪ 1‬واردة اي طويلة مقبلة على السبلة‪ . 2‬ويقههال رجههل وارد الرنبههة‬
‫اي طويل النف وهو من الكناية ‪ .‬وأنف أجزم اي قصير وهههو قصههر فيههه‬
‫قبيح مع انفتاح المنخرين ‪ ،‬ورجل مقعد النف اي في منخريه سعة وقصر‬
‫‪ .‬وأذن شههرفآء ‪ ،‬وخطلء ‪ ،‬اي طويلههة مشههرفة ‪ ،‬وأذن سههكآء اي قصههيرة‬
‫لزقة بالرأس ‪ ،‬ورجل أشرف ‪ ،‬وأسك ‪ .‬وعتق جيداء ‪ ،‬وتلعههاء ‪ ،‬وتليعههة‬
‫اي طويلة ‪ ،‬وعنق وقصههاء اي قصههيرة ‪ ،‬ورجههل أجيههد ‪ ،‬وأتلههع ‪ ،‬وتليههع ‪،‬‬
‫وأوقص ‪ .‬ويقال رجههل مسههترق العنههق اي قصههيرها ‪ .‬ومههن الكنايههة امههرأة‬
‫بعيدة مهوى القهرط‪ 3‬اي بعيهدة مها بيهن شهحمة الذن والعهاتق‪ 4‬كنايهة عهن‬
‫طههول العنههق ‪ .‬ورجههل قصههير الخههدعين اي قصههير العنههق ‪ ،‬والخههدعان‬
‫عرقان فيها ‪ .‬ويقال رجل سبط النامل اي طويل الصههابع ‪ .‬ورجههل اكههزم‬
‫الصابع اي قصيرها ‪ ،‬ويد كزماء اذا كانت اصابعها كههذلك ‪ ،‬ورجهل اقفههد‬
‫اذا كان كز‪5‬اليدين والرجليههن قصههير الصههابع ‪ .‬ورجههل خطههل القههوائم اي‬
‫طويلها ‪ .‬وقدم ملسنة اي فيهها طهول ودقهة كهيئة اللسهان ‪ ،‬وقههدم جعههدة اي‬
‫قصيرة ‪ ،‬ورجل ملسن القدمين ‪ ،‬وجعد القدمين ‪ .‬ويقال قدم كرشاء اذا كثر‬
‫لحمها واستوى أخمصها وقصرت اصابعها وقد ذكر ‪.‬‬

‫فصل في الطوار والسنان‬
‫تقول قد كان ذلك في صههبائه ‪ ،‬وحههدثانه ‪ ،‬وآنفتههه ‪ ،‬وفههي صههدر أيههامه ‪،‬‬
‫وأول نشأته ‪ ،‬وفي حداثة سنه ‪ ،‬وطرآءة سنه ‪ ،‬وحين كان وليههدا ‪ ،‬وإذ هههو‬
‫‪ 1‬طرف النف‬
‫‪ 2‬الدائرة فوق الشفة العليا‬
‫‪ 3‬هو ما يعلق في أسفل الذن وقد مر‬
‫‪ 4‬ما بين المنكب والعنق‬
‫‪ 5‬منقبض‬

‫حدث ‪ ،‬وحديث السههن ‪ ،‬وغض ه‪ 1‬الحداثههة ‪ ،‬وغريض ه‪ 2‬الصههباء ‪ .‬ورأيتههه‬
‫غلمههههها أمهههههرد ‪ ،‬دون البلهههههوغ ‪ ،‬ودون الدراك ‪ ،‬ودون الحلم‪ ، 3‬ودون‬
‫المراهقة‪ . 4‬وقال فلن الشعر وهو صبي ‪ ،‬وفعل ذلك وهو لم يبلغ الحلم ‪،‬‬
‫ولم يبلغ مبالغ الرجال ‪.‬‬
‫وتقول ترعرع الصبي اذا تحرك للبلوغ ‪ ،‬وراهق ‪ ،‬وأخلف ‪ ،‬وألههم ‪ ،‬اذا‬
‫قارب البلوغ ‪ ،‬وقد ناهز الدراك ‪ ،‬وناهز الحلم ‪ ،‬وراهق الحلم ‪ ،‬وشارف‬
‫الحتلم ‪ ،‬اي قههاربه ‪ .‬وتقههول قههد بلههغ الغلم ‪ ،‬وأدرك ‪ ،‬واحتلههم ‪ ،‬وبلههغ‬
‫الحلههم ‪ ،‬ونشههأ ‪ ،‬وشههب ‪ ،‬وفههتي ‪ ،‬وأيفههع ‪ .‬وقههد ارتفههع عههن سههن الحداثههة ‪،‬‬
‫وجاوز حد الصغر ‪ ،‬وبلغ سن الرشههد ‪ ،‬وسههن التكليف‪ ، 5‬وصههار فههي حههد‬
‫الرجال ‪ .‬ويقال بلغ الغلم الحنث‪ 6‬اي الحلم ووقت المؤاخههذة بالههذنب وهههو‬
‫من الكناية ‪ .‬وانه لغلم بالغ ‪ ،‬وناشئ ‪ ،‬وغلم يافع ‪ ،‬ول يقال موفع ‪ ،‬وهم‬
‫غلمههان نشههأ بفتحههتين ‪ ،‬وغلمههان يفعههة ‪ ،‬وأيفههاع ‪ ،‬وهههم أيفههاع صههدق‪. 7‬‬
‫وعرفت فلنا وهو شاب ‪ ،‬وفتى ‪ ،‬واذ هو فتى ‪ ،‬وفتى السن ‪ ،‬واذ هو فههتى‬
‫ناشئ ‪ ،‬وشاب طرير‪ ، 8‬وكان ذلك المر في شبيبته ‪ ،‬وفههي شههبابه ‪ ،‬وفههي‬
‫‪9‬‬
‫فتائه ‪ ،‬وولد لفلن في فتائه ‪ .‬ويقال غلم شابل وهو الممتلههئ البههدن نعمههة‬
‫وشبابا ‪ ،‬وقد شبل فههي بنههي فلن اي ربهها وشههب ول يكههون ال فههي نعمههة ‪.‬‬
‫ويقههال للغلم اذا اسههرع شههبابه وسههبق لههداته‪ 10‬قههد غل بههه عظههم ‪ ،‬وكههذلك‬
‫الجارية ‪ ،‬والسم من ذلك الغلواء وهههي سههرعة الشههباب ‪ .‬والغلههواء ايضهها‬
‫‪ 1‬طريء‬
‫‪ 2‬بمعنى غض‬
‫‪ 3‬البلوغ‬
‫‪ 4‬مقاربة البلوغ‬
‫‪ 5‬أي السن التي يطالب فيها بالحكام الشرعية‬
‫‪ 6‬الثم‬
‫‪ 7‬أي نعم اليفاع‬
‫‪ 8‬مقتبل الشباب او قد طر شاربه أي نبت‬
‫‪ 9‬أي خصبا وتنعما‬
‫‪ 10‬المساوين له في السن‬

‫اول الشباب وشرته‪ 1‬يقههال فعههل ذلههك فههي غلهواء شهبابه ‪ .‬وتقههول قههد عههذر‬
‫الغلم ‪ ،‬واختههط ‪ ،‬وعههذر خههداه ‪ ،‬وخههط وجهههه ‪ ،‬وبقههل وجهههه ‪ ،‬وخههرج‬
‫وجهه ‪ ،‬وطر شاربه ‪ ،‬ونبت عذاره‪ ، 2‬وخههط عهذاره ‪ ،‬وخههط عارضههاه‪، 3‬‬
‫وخط السواد في عارضيه ‪ ،‬كل ذلك اذا بدا الشعر في وجهه ‪ .‬ويقال التههف‬
‫وجه الغلم اذا اتصلت لحيته ‪ .‬وتقول فلن في شههرخ شههبيبته ‪ ،‬وفههي أفههرة‬
‫الشههباب ‪ ،‬وعفرتههه ‪ ،‬وعنفههوانه ‪ ،‬وريعههه وريعههانه ‪ ،‬وإبههانه ‪ ،‬وحههدثانه ‪،‬‬
‫وغيههدانه ‪ ،‬وغيسههانه ‪ ،‬وغسههانه ‪ ،‬وغلههوائه ‪ ،‬وميعتههه ‪ ،‬وآنفتههه ‪ ،‬وروقههه ‪،‬‬
‫وريقهههه ‪ ،‬ورونقهههه ‪ ،‬وطراءتهههه ‪ ،‬وطرارتهههه ‪ ،‬وترارتهههه ‪ ،‬وغضهههارته ‪،‬‬
‫ونضارته ‪ ،‬وهو مقتبل الشباب ‪ ،‬وموئتنف الشبيبة ‪ ،‬كههل ذلههك بمعنههى اول‬
‫الشباب ‪ .‬وهو شاب غيساني ‪ ،‬وغسههاني ‪ ،‬وهههو الجميههل كههأنه غصههن فههي‬
‫حسن قههامته واعتههداله ‪ ،‬وشههاب غههداني ‪ ،‬وغههداني الشههباب ‪ ،‬وهههو النههاعم‬
‫الطريء ‪ ،‬وكذلك شهاب أملهد ‪ ،‬وأملهداني ‪ .‬وههو غهض الشهباب ‪ ،‬وغهض‬
‫الهاب‪ ، 4‬بض‪ 5‬الجسم ‪ ،‬لدن القوام‪ ، 6‬ريههان الشههباب ‪ ،‬رخههص الجسههد ‪،‬‬
‫رخص البنان‪ ، 7‬ناعم الطراف‪ . 8‬ولقيته وهو في ظل الشباب ‪ ،‬ورونههق‬
‫‪10‬‬
‫الشباب ‪ ،‬وربيع العمر ‪ ،‬وفي مرح‪ 9‬الشباب ‪ ،‬وملد الشباب ‪ ،‬وفي ميعة‬
‫النشاط ‪ .‬وانه ليختال‪ 11‬في برد الشباب ‪ ،‬ويخطههر فههي مطههارف الشههباب ‪،‬‬

‫‪ 1‬حدته‬
‫‪ 2‬جانبا لحيته‬
‫‪ 3‬جانبا وجهه‬
‫‪ 4‬الجلد‬
‫‪ 5‬رخص‬
‫‪ 6‬لين القامة‬
‫‪ 7‬اطراف الصابع‬
‫‪ 8‬أي الصابع‬
‫‪ 9‬نشاط‬
‫‪ 10‬اول‬
‫‪ 11‬يتبختر‬

‫ويميس في رداء الشباب ‪ ،‬وقد ترقرق‪ 1‬فههي عطفيه‪ 2‬مههاء الشههباب ‪ .‬ويقههال‬
‫فلن في حميا الشباب ‪ ،‬وفي غرب الشباب ‪ ،‬أي في حدته ونشاطه ‪ ،‬واني‬
‫أخاف عليك غرب الشباب ‪ .‬وتقول قد استحار شباب الرجل ‪ ،‬وتحير ‪ ،‬اي‬
‫تم وامتل ‪ ،‬ورأيته وهو ممتلئ قوة وشبابا ‪ ،‬ولقيته بشههحم كله اي بحههدثانه‬
‫ونشاطه ‪ .‬ويقال استوى الرجل ‪ ،‬واجتمع ‪ ،‬وبلغ أشده ‪ ،‬وعض على ناجذه‬
‫‪ ،‬وعلى ناجذيه ‪ ،‬وعض على ناجههذ الحلههم ‪ ،‬اذا تنههاهى شههبابه وبلههغ كمههال‬
‫البنية والعقل ‪ .‬ورجل مستٍو ‪ ،‬ومجتمع ‪ ،‬ومجتمع الشد ‪.‬‬
‫وتقول قد كبر الرجل ‪ ،‬وأسن ‪ ،‬وشاخ ‪ ،‬وهرم ‪ ،‬وولههى ‪ ،‬وعلتههه كههبره ‪،‬‬
‫ومسه الكبر ‪ ،‬وبلغه الكبر ‪ ،‬وبلغ من الكبر عتيا‪ ، 3‬وعلت سنه ‪ ،‬وارتفعت‬
‫سنه ‪ ،‬وطعن في السههن ‪ ،‬وشههابت أتههرابه‪ . 4‬وقههد نههاهز الخمسههين ‪ ،‬وحبهها‬
‫للخمسههين ‪ ،‬وهههدف لههها ‪ ،‬وحياههها ‪ ،‬اي قاربههها ‪ .‬وأخههذ بعنههق الخمسههين ‪،‬‬
‫وبمخنق الخمسين ‪ ،‬اي اولها ‪ .‬وأربى على الخمسين ‪ ،‬وأرمههى ‪ ،‬وأوفههى ‪،‬‬
‫وذرف ‪ ،‬ونيف ‪ ،‬وأرذم ‪ ،‬اي زاد ‪ .‬وهو اخههو خمسههين ‪ ،‬واخههو تسههعين ‪،‬‬
‫وهو أسن من فلن ‪ ،‬واسن منه بكذا سنين ‪ .‬ويقال نههاهز فلن العمريههن اذا‬
‫قارب الثمانين ‪ ،‬ولبس العمههائم الثلث اي الشهعر السهود ثهم الشهمط‪ 5‬ثهم‬
‫البيض كناية عن بلوغه غاية السن ‪ .‬وان فلنا لرجل كنتي اي مسن يقول‬
‫كنت كذا وكنت كذا ‪ .‬وتقول قد عمههر الرجههل ‪ ،‬وكل عمههره ‪ ،‬ومههد لههه فههي‬
‫العمر ‪ ،‬وتنفس به العمر ‪ ،‬اي طال عمره وتأخر ‪ .‬وجعل ال ه فههي عمههرك‬
‫متنفسا ‪ ،‬وبلغك ال أنفس العمار ‪ ،‬وأكل العمر ‪ ،‬اي اطههوله ‪ .‬وفسههح ال ه‬
‫في مدتك ‪ ،‬ومد في عمرك ‪ ،‬وفسح اله لههك فههي البقههاء ‪ ،‬وأمتههع اله بههك ‪،‬‬
‫وملك عمرك ‪ ،‬وأملكه ‪ ،‬اي اطاله ومتعههك بههه ‪ .‬وأنسههأ اله فههي أجلههك ‪،‬‬
‫وأنسأ ال أجلك ‪ ،‬اي مد فيه وأخره ‪ .‬واللهم زدني نفسًا في أجلي اي سمعة‬

‫‪ 1‬سال‬
‫‪ 2‬جانبيه‬
‫‪ 3‬قحول‬
‫‪ 4‬المساوون له في العمر‬
‫‪ 5‬الذي اختلط سواده ببياضه‬

‫ومتنفسا ‪ .‬وتقول قد تقضى‪ 1‬شباب الرجل ‪ ،‬وأدبر شبابه ‪ ،‬وأخلق‪ 2‬شبابه ‪،‬‬
‫وذوى‪ 3‬شبابه ‪ ،‬وأخلقت جدته ‪ ،‬وذهبههت طراءتههه ‪ ،‬وذهبههت بلته‪ ، 4‬وذوى‬
‫عههوده ‪ ،‬وخههوى عمههوده‪ ، 5‬واعههوجت قنههاته‪ ، 6‬وتقوسههت قنههاته ‪ ،‬وانحنههى‬
‫صلبه ‪ ،‬وانآد‪ 7‬صلبه ‪ ،‬وانخزع متنه‪ ، 8‬ورق جلده ‪ ،‬ودق عظمه ‪ ،‬ووهههن‬
‫عظمه ‪ ،‬وفني شبابه‪ ، 9‬ونضب معين شههبابه ‪ ،‬ورث بههرد شههبابه ‪ ،‬وأنهههار‬
‫جرف شبابه‪ ، 10‬وذهبت تلية شبابه اي بقيتههه ‪ .‬وقههد بههرى الههدهر عظمههه ‪،‬‬
‫‪14‬‬
‫وألن شرته‪ ، 11‬ونقض مرته‪ ، 12‬وألن عريكته‪ ، 13‬ورده على حافرته‬
‫‪ ،‬وعركه عرك الديم‪ . 15‬ورأيتههه شههيخًا كههبيرا ‪ ،‬هرمهها ‪ ،‬همهها ‪ ،‬رعشهها ‪،‬‬
‫فانيا ‪ ،‬متهدما ‪ ،‬قد تناهت بههه السههن ‪ ،‬وطههوى مراحههل الشههباب ‪ ،‬وصههحب‬
‫اليام الخالية‪ ، 16‬وبلغ ساحل الحياة ‪ ،‬ووقههف علههى ثنيههة‪ 17‬الههوداع ‪ .‬وانههه‬

‫‪ 1‬ذهب وفنى‬
‫‪ 2‬رث‬
‫‪ 3‬ذبل‬
‫‪ 4‬أي طراءته‬
‫‪ 5‬خوى أي تهدم ‪ .‬والمراد بعموده فقار الظهر كناية عن احديدابه‬
‫‪ 6‬أي قامته والقناة الرمح‬
‫‪ 7‬بمعنى انحنى‬
‫‪ 8‬انخزع أي انقطع والمتن جانب الصلب وهما متنان عن يمين وشمال‬
‫‪ 9‬نضب أي غار ‪ .‬والمعين الماء الجاري‬
‫‪ 10‬انهار تهدم ‪ .‬والجرف جانب الوادي‬
‫‪ 11‬نشاطه وحدته‬
‫‪ 12‬من مرة الحبل وهي ما احكم فتله من طاقاته‬
‫‪ 13‬أي كسر نخوته‬
‫‪ 14‬يقال رجع على حافرته أي في الطريق الذي جاء منه ‪ .‬أي رده بعد قوته الى الضعف‬
‫‪ 15‬الجلد‬
‫‪ 16‬الماضية‬
‫‪ 17‬عقبة‬

‫لشههيخ يفن‪ ، 1‬قههد أبله تناسههخ الملههوين‪ ، 2‬وأخلقههه تعههاقب الجديههدين‪، 3‬‬
‫وحطمته السن العالية ‪ ،‬وأرعشه الكبر ‪ ،‬وقيده الهههرم ‪ ،‬وصههفدته‪ 4‬السههن ‪،‬‬
‫وخذلته قوته ‪ ،‬وولت شدته ‪ ،‬وذهبههت منته‪ ، 5‬وسههحلت مريههرته‪ ، 6‬وأدبههر‬
‫غريره ‪ ،‬وأقبل هريره‪ ، 7‬ورد الى أرذل العمر‪ . 8‬وقد اصبح شيخا أدرد ‪،‬‬
‫وأدرم‪ ، 9‬واصبح وما في فمه حاكة ‪ ،‬ومهها فههي فمههه صههارف‪ ، 10‬واصههبح‬
‫يتقعقع لحياه‪ 11‬من الكبر ‪ .‬ورأيته شيخا يدب على العصا ‪ ،‬وقد اخذ رميح‬
‫ابي سعد‪12‬اي اتكأ على العصا هرما ‪ ،‬وقههد اصههبح يقههوم علههى الراحههتين ‪،‬‬
‫ويوشههك أن ينههال الرض بههوجهه مههن الكههبر ‪ .‬وانههه لشههيخ مههاج اي يمههج‬
‫ريقه‪13‬ول يستطيع حبسه من الكبر ‪ .‬وقد اصبح خذول الرجل اي ل تتبعههه‬
‫رجله اذا مشى ‪ .‬واصبح قطيع القيام اي منقطع القيام لضعفه ‪ .‬واصبح ل‬
‫يحمل بعضه بعضا ‪ ،‬ول يملك بعضه بعضهها ‪ .‬واصههبح ل يثنههي ول يثلههث‬
‫اي اذا اراد النهوض لم يقدر في مرة ول مرتين ول في الثالثة ‪.‬‬

‫‪ 1‬كبير‬
‫‪ 2‬الليل والنهار ‪ .‬وتناسخهما وتداولهما هذا مرة وهذا مرة‬
‫‪ 3‬الجديدان بمعنى الملوين والتعاقب التتابع‬
‫‪ 4‬قيدته‬
‫‪ 5‬قوته‬
‫‪ 6‬السحل ان تفتل الحبل على طاق واحد ‪ .‬والمريرة الحبل المفتول على طاقتين ‪ .‬أي جعل حبله‬
‫المبرم سحيل‬
‫‪ 7‬الغرير الخلق الحسن ‪ .‬واقبل هريره أي ساء خلقه مأخوذ من هرير الكلب اذا نبح وكشر عن‬
‫انيابه‬
‫‪ 8‬أخسه أي سن الخرف‬
‫‪ 9‬كلهما الذاهب السنان‬
‫‪ 10‬المراد بالحاكة السن وبالصارف الناب من الصريف وهو صوت السنان اذا احتك بعضها ببعض‬
‫‪ 11‬اللحيان الفكان وتقعقعهما اصطكاكهما‬
‫‪ 12‬كنية الكبر وقيل المراد به لقمان الحكيم وقيل غير ذلك‬
‫‪ 13‬يلفظه‬

‫وتقههول قههد بههدت فههي فلن أقههاحي‪ 1‬الشههيب ‪ ،‬وأقحههوانه ‪ ،‬وثغههامه‪، 2‬‬
‫وقتيره‪ ، 3‬ورأيته أشههمط‪ ، 4‬وأذرأ‪ ، 5‬وأشههيب ‪ ،‬ورأيههت برأسههه نبههذا‪ 6‬مههن‬
‫الشيب ‪ .‬وقد عله المشيب ‪ ،‬ووخطه‪ ، 7‬وخوصه‪ ، 8‬ووشههعه ‪ ،‬وتوشههعه ‪،‬‬
‫وشاع فيه ‪ ،‬وتشيعه ‪ ،‬وتشيمه ‪ ،‬ولوحه ‪ ،‬وعلته ذرأة من الشههيب‪ ، 9‬ورأى‬
‫‪11‬‬
‫في رأسه راعية الشيب‪ ، 10‬وبدت فيه رواعي المشيب ‪ .‬وقد شابت لمته‬
‫‪ ،‬وشاب صدغاه ‪ ،‬وحل الشيب بفوديه‪ ، 12‬وأخذ الشيب بناصيته‪ ، 13‬وعل‬
‫مفرقه بحسامه ‪ ،‬وقد اشتهب رأسه‪ ، 14‬وخيط‪ 15‬الشههيب فههي رأسههه ‪ ،‬وفههي‬
‫عارضه‪ ، 16‬ولثمه الشيب وعممه ‪ ،‬ولفع الشيب رأسه ولحيته ‪ ،‬وقههد تلفههع‬
‫بالمشيب ‪ ،‬واشتعل رأسه شيبا‪ ، 17‬وطار غرابه‪ 18‬ونور‪ 19‬غصن شهبابه ‪،‬‬
‫‪ 1‬جمع اقحوان وهو زهر ابيض معروف‬
‫‪ 2‬نبت اذا يبس ابيض فصار كالثلج‬
‫‪ 3‬أي اوائله ‪ .‬واصل القتير رؤوس مسامير حلق الدرع تبيض من اللمس وسائر الدرع اسود‬
‫‪ 4‬قد اختلط سواد شعره بالبياض‬
‫‪ 5‬بمعنى اشمط‬
‫‪ 6‬شيئا يسيرا‬
‫‪ 7‬خالطه‬
‫‪ 8‬بدا فيه ‪ .‬واكثر الفعال التية متقاربة المعاني‬
‫‪ 9‬اول ما يظهر من بياضه قبل ان يفشو‬
‫‪ 10‬اول ما يبدو منه‬
‫‪ 11‬الشعر المجاوز شحمة الذن‬
‫‪ 12‬جانبي رأسه‬
‫‪ 13‬شعر مقدم الرأس‬
‫‪ 14‬أي غلب بياضه على سواده‬
‫‪ 15‬صار كالخيوط‬
‫‪ 16‬جانب وجهه‬
‫‪ 17‬أي انتشر الشيب في راسه مستعار من اشتعال النار‬
‫‪ 18‬كناية عن سواد الشعر‬
‫‪ 19‬ازهر‬

‫وأقمر ليل شبابه ‪ ،‬وانصاح‪ 1‬في ليله فجر المشيب ‪ ،‬وأصبحت فحمة شبابه‬
‫رمادا ‪ .‬ويقال استطار الشيب في الرجل اذا كهثر وانتشهر ‪ ،‬وأجههد الشهيب‬
‫فيه اذا كثر وأسرع ‪ .‬والمخلد الذي أبطأ شيبه ‪.‬‬
‫ويقال هو لههدة فلن ‪ ،‬وتربههه ‪ ،‬وسههنه ‪ ،‬ورئده ‪ ،‬اذا كههان مسههاويا لههه فههي‬
‫العمر ‪ .‬وهو سوغ اخيه ‪ ،‬وسيغه ‪ ،‬وشوعه ‪ ،‬وشيعه ‪ ،‬اذا ولد بعههده وليههس‬
‫بينهما ولد ‪ ،‬كل ذلك يستوي فيه الههذكر والنههثى ‪ .‬ويقههال همهها طريههدان اذا‬
‫ولد أحدهما على عقب الخر وكل منهما طريههد اخيههه ‪ .‬ويقههال فلن أشههف‬
‫مني اي اكبر قليل ‪ .‬وعين فلن اكبر من امده أو أصغر من أمده إذا كانت‬
‫مرآته تخالف سنه فتوهم أنه اكبر أو أصغر مما هو حقيقة ‪.‬‬

‫تتمة في الحواس وافعالها وما يتعلق بها‬
‫هههي الحههواس ‪ ،‬والمشههاعر ‪ ،‬والمههدارك ‪ ،‬والقههوى الحاسههة ‪ ،‬والقههوى‬
‫المدركه ‪ ،‬وهي أعضاء الحههس ‪ ،‬وآلت الحههس ‪ ،‬واللت المدركههة ‪ .‬وقههد‬
‫حسسههت بالشههئ ‪ ،‬وأحسسههته ‪ ،‬وأحسسههت بههه ‪ ،‬وشههعرت بههه ‪ ،‬وأدركتههه ‪،‬‬
‫ووجدته ‪ .‬وهههذا مههن الشههياء المحسوسههة ‪ ،‬ومههن الجههرام المدركههة ‪ ،‬وقههد‬
‫أدركههت جههرم الشههيء ‪ ،‬وأدركههت حجمههه ‪ ،‬وأدركههت شههكله ‪ ،‬وأدركههت‬
‫مشخصههاته ‪ .‬وهههذا أمههر ل تههدركه الحههواس ‪ ،‬ول تتنههاوله المشههاعر ‪ ،‬ول‬
‫تتعلق به المدارك ‪ ،‬ول ينههاله الحههس ‪ ،‬ول يقههع تحههت الحههس ‪ ،‬ول تتههوله‬
‫حاسههة ‪ ،‬ول يفضههى اليههه بحاسههة ‪ ،‬ول تصههوره حاسههة ‪ ،‬ول تطلههع عليههه‬
‫الحواس ‪ ،‬ول يتمثل لعالم الحس ‪ ،‬ول يبرز لمشهههد الحههواس ‪ ،‬وقههد غههاب‬
‫عن مشهد الحس ‪ ،‬وغاب عن مرمههى المههدارك ‪ ،‬وفههات طههور المشههاعر ‪.‬‬
‫وفلن حساس ‪ ،‬شديد الحس ‪ ،‬لطيههف الحههواس ‪ ،‬صههادق الشههعور ‪ ،‬دقيههق‬
‫الدراك ‪ .‬وطرأ على فلن من الشيخوخة والمرض ما ضعف لجله حسه‬
‫‪ ،‬وبطل بعض حواسه ‪ ،‬وذهب منه حس كذا ‪ ،‬وتعطلت حاسة كذا ‪ .‬ومات‬
‫فلن وهو صحيح الحواس ‪ ،‬وموفور الحواس ‪.‬‬

‫فصل في البصر‬
‫تقول رأيت الشيء ‪ ،‬وأبصرته ‪ ،‬وعاينته ‪ ،‬وآنسههته إيناسهها ‪ ،‬وشههاهدته ‪،‬‬
‫ووقع عليه بصري ‪ ،‬وأخذته عيني ‪ ،‬واكتحلت به عيني ‪ .‬وقد أثبههت المههر‬
‫‪ 1‬اضاء‬

‫عن معاينة ‪ ،‬وأثبته بالمشاهدة ‪ ،‬ورأيته رأي العين ‪ ،‬وشهدته شهود عيان ‪.‬‬
‫وتقول ما عجمتك عيني منههذ زمههان أي مهها أخههذتك ‪ .‬وفلن بمههرأى منههي ‪،‬‬
‫ومعان ‪ ،‬ومنظر ‪ ،‬اذا كان بحيث تراه ‪ ،‬وهو بمكان ل تههراه الطههوارف أي‬
‫العيون ‪ .‬ويقال رأي عيني فلنا يفعل كذا أي رأيته يفعل كههذا وجملهة يفعهل‬
‫حال اغنت عن خبر المبتدا كما تقول عهههدي بفلن كههذا ‪ .‬وتقههول رفههع لههي‬
‫الشيء اذا أبصرته مهن بعيههد ‪ .‬ولقيتهه أدنههى عائنهة أي أدنهى شههيء تهدركه‬
‫العيههن ‪ .‬ومههر فلن فلههم أره ال لمحهها ‪ ،‬وال لمحههة ‪ ،‬وهههو النظههر الخفيههف‬
‫السريع ‪ ،‬وقد لمحته ‪ ،‬ولمحت اليه ‪ ،‬وألمحت ‪ .‬ولحتههه ببصههري لوحههة اذا‬
‫رأيته ثم خفي عنك ‪ .‬ولقيته عيهن عنهة اذا رأيتهه عيانها ولهم يهرك ‪ .‬وتقهول‬
‫نظههرت الههى الشههيء ‪ ،‬ورمقتههه ‪ ،‬واجتليتههه ‪ ،‬ورميتههه ببصههري ‪ ،‬وحههدجته‬
‫ببصري ‪ ،‬ورشقته بنظري ‪ ،‬وسرحت فيه نظري ‪ ،‬وأجلههت فيههه نظههري ‪،‬‬
‫وأدرت فيه نظري ‪ ،‬وقلبت فيه طرفههي ‪ ،‬ورفعههت اليههه طرفههي ‪ ،‬ورجعههت‬
‫فيههه بصههري ‪ ،‬وصههوبت فيههه طرفههي وصههعدته ‪ ،‬وحققههت النظههر اليههه ‪،‬‬
‫وتأملته ‪ ،‬وتوسمته ‪ ،‬وتفرسته ‪ ،‬وجسسته بعيني ‪ ،‬وجعلت عينهي تعجمهه ‪،‬‬
‫وقد حدقت اليه ببصري ‪ ،‬ونظههرت اليههه بمجههامع عينههي ‪ ،‬وحملقههت اليههه ‪،‬‬
‫وأتارت اليه بصري ‪ ،‬وحددته ‪ ،‬وأسههففته ‪ ،‬ودققههت فيههه النظههر ‪ ،‬وأنعمههت‬
‫فيه النظر ‪ ،‬وأطلت فيه النظر ‪ ،‬وأدمته ‪ ،‬وأدمنته ‪ ،‬ونظرت اليه نظرا مليا‬
‫‪ ،‬وأتبعتههه بصههري ‪ ،‬ورمقتههه ببصههري ‪ ،‬وتعهههدته بنظههري ‪ ،‬وجعلتههه قيههد‬
‫عياني ‪ ،‬وراعيتههه ‪ ،‬وراقبتههه ‪ ،‬ورامقتههه ‪ ،‬ولحظتههه ‪ .‬وتقههول رنههوت إليههه‬
‫رنوا اذا أدمت النظر في سكون طرف ‪ ،‬ورجههل فههاتر الطههرف ‪ ،‬وسههاجي‬
‫الطرف ‪ ،‬اذا كان ينظر في سهكون ‪ .‬وسهارقته النظهر ‪ ،‬وخالسهته النظهر ‪،‬‬
‫ونظهرت إليهه خلسهة ‪ ،‬ونقهدته بنظهري ‪ ،‬ونقهدت اليهه بنظهري ‪ ،‬كهل ذلهك‬
‫بمعنى النظر الخفي ‪ .‬ويقال فلن ينظر مههن طههرف خفههي اذا كههان يسههارق‬
‫النظر وهو ناكس هيبة او غما ‪ .‬ويقال نظر إليه عن عرض وعن عرض‬
‫إذا نظر اليه من جانب وشزره إذا نظر إليه شزرا ‪ ،‬اذا نظههر اليههه بمههؤخر‬
‫عينه نظر الغضبان ‪ .‬ومثله لحظه وهو أشد مههن الشههزر ‪ .‬وشههفنه اذا نظههر‬
‫اليه بمؤخر عينه نظر المبغض او المتعجب ‪ .‬ورامقه اذا نظر اليههه شههزرا‬
‫نظر العداوة ‪ .‬وأزلقه ببصره اذا نظههر اليههه نظههر متسههخط ‪ .‬ويقههال رأيتهههم‬
‫يتقارضون النظر أي ينظر بعضهم الى بعض بالعداوة والبغضاء ‪ .‬وتقههول‬

‫نظر اليه نظرة ذي علق أي نظرة محب ‪ .‬ويقال اشتاف الرجل اذا تطههاول‬
‫ونظر ‪ ،‬وقد اشتاف الشيء ‪ ،‬وجلى ببصره اليههه ‪ ،‬اذا رفههع رأسههه ونظههر ‪.‬‬
‫وتشوف الى الشيء ‪ ،‬وتطلع اليه ‪ ،‬اذا نظر اليه من موضع عههال وتطههاول‬
‫ليبصره ‪ .‬واستشرفه ‪ ،‬واستكفه ‪ ،‬واستوضحه ‪ ،‬اذا رفع بصره اليه وبسههط‬
‫كفه فوق حاجبه كالمستظل مههن الشههمس ‪ .‬وتنههور النههار ‪ ،‬ولح اليههها ‪ ،‬اذا‬
‫نظر اليها من بعيد ‪ .‬وتبصر الشيء ‪ ،‬وترسمه ‪ ،‬اذا نظر اليه هل يبصره ‪.‬‬
‫واستشف الثوب اذا نشره في الهههواء يطلههب عيبهها ان كههان فيههه ‪ .‬واسههتحال‬
‫الشههخص ‪ ،‬واسههتزاله ‪ ،‬اذا نظههر اليههه هههل يتحههرك ‪ .‬ونفههض المكههان ‪،‬‬
‫واستنفضه ‪ ،‬اذا نظر جميع ما فيه حتى يعرفه ‪ .‬وكذلك اسههتنفض القههوم اذا‬
‫تأملهم ‪ .‬وعرض الجند اذا أمر عليه نظههره ليختههبر أحههواله ‪ ،‬وقههد عرضههه‬
‫عرض عين اذا أمره على بصره ليعرف من غاب ومههن حضههر ‪ .‬وصههفح‬
‫القوم اذا عرضهم واحدا واحدا ‪ .‬وصفح ورق الكتههاب اذا نظههر فيههه ورقههة‬
‫ورقة ‪ .‬وقد تصفح الكتاب اذا نظر في صههفحاته ‪ ،‬وتصههفح القههوم اذا تأمههل‬
‫وجههوههم ونظههر الههى حلهم‪1‬وصههورهم يتعههرف امرهههم ‪ .‬وتقههول طههرف‬
‫الرجل بعينه اذا حرك جفنيها ‪ .‬وأرمش بعينههه اذا طههرف كههثيرا بضههعف ‪.‬‬
‫ورأرأ بعينيه اذا حرك حدقتيه او قلبهما ‪ .‬وتخازر اذا ضههيق جفنيههه ليحههدد‬
‫النظر ‪ .‬وخاوص ‪ ،‬وتخههاوص ‪ ،‬اذا غهض مهن بصهره شهيئا هههو فهي ذلههك‬
‫يحدق النظر كأنه يقوم سهما ‪ ،‬وكههذلك اذا غمههض بصههره عنههد النظههر الههى‬
‫عين الشمس ‪ .‬وشخص بصره ‪ ،‬وشصا بصههره ‪ ،‬وبههرق بصههره ‪ ،‬اذا فتههح‬
‫عينيه وجعل ل يطههرف ‪ .‬وبههرق بصههره ايضهها اذا غههاب سههواد عينيههه مههن‬
‫الفزع ‪ .‬ويقال شخص الميههت ببصههره اذا رفههع أجفههانه الههى فههوق ولبههث ل‬
‫يطرف ‪ .‬وشق بصر الميت اذا نظر الى شيء ل يرتد طرفه اليههه ‪ .‬وتقههول‬
‫نكههس الرجههل بصههره ‪ ،‬وأطههرق بصههره ‪ ،‬اذا ارخههى عينيههه ينظههر الههى‬
‫الرض ‪ .‬وغههض بصهره ‪ ،‬وأغضههاه ‪ ،‬وكسههره ‪ ،‬أي خفضهه وكفهه ‪ ،‬وقههد‬
‫أغضههى عههن الشههيء ‪ ،‬وغههض طرفههه عنههه ‪ ،‬وحههول بصههره ‪ ،‬وصههرفه ‪،‬‬
‫وقصههره ‪ ،‬وكفههه ‪ ،‬ورده ‪ ،‬وأعههرض عنههه بطرفههه ‪ ،‬ومههال عنههه بنظههره ‪.‬‬
‫وتقول رجل حاد البصر ‪ ،‬وحديد البصر ‪ ،‬حديههد الطهرف ‪ ،‬نافههذ البصههر ‪،‬‬
‫شائه البصر ‪ ،‬وشاهي البصر على القلب كل ذلك بمعنى ‪ ،‬وانه لذو طرف‬
‫‪ 1‬ما يتميزون به من الهيئات والشكال‬

‫مطرح أي بعيد النظر ‪ ،‬وذو عين غربهة أي بعيههدة المطههرح ‪ ،‬وهههو رجههل‬
‫غرب العين ‪ ،‬وقد انفسح طرفه ‪ ،‬اذا لم يرده شيء عن بعههد النظههر ‪ .‬وهههو‬
‫ابصر من فرس ‪ ،‬وأبصر مههن عقههاب ‪ ،‬وأبصههر مههن نسههر ‪ ،‬وأبصههر مههن‬
‫غراب ‪ ،‬وأبصر من حية ‪ ،‬وأبصر من الزرقاء‪ . 1‬ورجل كليههل البصههراي‬
‫ضعيفه ‪ ،‬وقد كل بصره ‪ ،‬وخسأ ‪ ،‬وأعيا ‪ ،‬ورنق ترنيقهها ‪ .‬وقههد شههفعت لههه‬
‫الشباح أي صار يرى الشخص اثنين لضعف بصههره ‪ .‬ويقههال لقيههت فلنهها‬
‫مرنقة عيناه أي منكسر الطرف من جوع او غيههره ‪ .‬ويقههال عشههي الرجههل‬
‫اذا لههم يبصههر بالليههل ‪ .‬وجهههر اذا لههم يبصههر بالشههمس ‪ .‬وجهههرت الشههمس‬
‫المسافر اذا غلب على بصره فتحير ‪ .‬وقد سدر بصههره اذا تحيههر مههن شههدة‬
‫الحههر فلههم يحسههن الدراك ‪ .‬وزاع بصههره اذا تحيههر مههن خههوف ونحههوه ‪.‬‬
‫وحسر بصره اذا اعههتراه كلل مههن طههول مههدى او مههن طههول النظههر الههى‬
‫الشيء وهو حسير ‪ .‬وقمر الرجل اذا تحير بصره مههن النظههر الههى الثلههج ‪،‬‬
‫وقد تفرق بصره ‪ ،‬وانتشر بصره ‪ ،‬والبيهاض مفهرق للبصهر ‪ .‬وههذا بهرق‬
‫يخطف البصر ‪ ،‬وشعاع يكاد يلمس البصر ‪ ،‬أي يههذهب بههه ‪ .‬وتقههول كههف‬
‫بصره ‪ ،‬وكف بصهره ‪ ،‬أي عمهي ‪ ،‬وههو رجههل كفيهف ‪ ،‬ومكفههوف ‪ ،‬وقههد‬
‫ذهب بصره ‪ ،‬وأظلم بصره ‪ ،‬والتمههع بصههره ‪ ،‬واختلههس بصههره ‪ ،‬وطفئت‬
‫عينه ‪ ،‬وابيضت عينه ‪ ،‬وذهب ضوء عينه ‪ ،‬وأذهب ال كريمههتيه ‪ .‬ويقههال‬
‫غارت عينهه ‪ ،‬وخسهفت ‪ ،‬ورسههبت ‪ ،‬وهجمههت ‪ ،‬وبخقهت ‪ ،‬وسههاخت ‪ ،‬اذا‬
‫غههابت فههي الههرأس ‪ .‬وأغرتههها انهها ‪ ،‬وخسههفتها ‪ ،‬وبخقتههها ‪ ،‬وبخسههتها ‪،‬‬
‫وبخصتها ‪ ،‬وفقأتها ‪ ،‬وقلعتها ‪ ،‬وقرتها قههورا ‪ ،‬وسههملتها ‪ .‬وعيههن غههائرة ‪،‬‬
‫وخسيفة ‪ ،‬وبخقاء ‪ ،‬ورجل باخق العين ‪ .‬ويقال عين قائمة ‪ ،‬وعين سههادة ‪،‬‬
‫وهي التي ذهب بصرها والحدقة صحيحة ‪ .‬والعين السادة ايضهها المفتوحههة‬
‫ل تبصر بصرا قويا ‪ .‬والكمه العمى خلقة ‪.‬‬

‫فصل في السمع‬

‫‪ 1‬هي زرقاء اليمامة المشهورة زعموا انها كانت تبصر عن مسافة ثلثة ايام‬

‫تقول سمعت الرجل يقول كذا ‪ ،‬واسههتمعته ‪ ،‬وسههمعت كلمههه ‪ ،‬وسههمعت‬
‫صوته ‪ ،‬وآنست صوته ‪ ،‬ووجدت حسه ‪ ،‬وسمعت له ركزا‪ ، 1‬وسمعت له‬
‫حسا ‪ ،‬وحسيسهها ‪ ،‬ومهها سههمعت لههه حسهها ول جرسهها‪ . 2‬وقههد سههمعت كههذا ‪،‬‬
‫وقرع سمعي ‪ ،‬ومر بسهمعي ‪ ،‬وورد علههى سههمعي ‪ ،‬ووقههع فههي سههماعي ‪،‬‬
‫وبلغ مسامعي ‪ ،‬وذلك سمع أذني ‪ ،‬وسماع أذني ‪ .‬وهذا كلم مهها اسههتك فهي‬
‫مسامعي مثله ‪ ،‬وما سك سههمعي مثله‪ ، 3‬ومهها اسههتأذن علههى سههمعي مثلههه ‪.‬‬
‫وتقول سمع أذني فلنا يقول كذا ‪ ،‬وسمعة أذنههي ‪ ،‬كمهها تقههول رأي عينههي ‪.‬‬
‫وقال ذلك سمع أذني ‪ ،‬وسماع أذني ‪ ،‬وسمعا قههاله ‪ ،‬أي قههاله مسههمعا وهههو‬
‫من وضع المصدر المجرد موضع المزيد وانتصابه علههى الحههال ‪ .‬وتقههول‬
‫سههمعت لههه ‪ ،‬واليههه ‪ ،‬وأصههغيت لههه ‪ ،‬وأصههخت لههه ‪ ،‬وأرعيتههه سههمعي ‪،‬‬
‫وراعيتههه سههمعي ‪ ،‬وأقبلههت عليههه بسههمعي ‪ ،‬ورفعههت لههه حجههاب سههمعي ‪،‬‬
‫وألقيت اليه السمع ‪ .‬وتقول لمن تحدثه سمعك الي ‪ ،‬وسماعك الي ‪ ،‬وسماع‬
‫كحذار ‪ ،‬أي سمع ‪ .‬وتقههول تسههمع فلن الههى حههديث القههوم ‪ ،‬وانههه ليسههترق‬
‫السمع ‪ ،‬اذا كان يتسمع مختفيا ‪ ،‬وقد أرهف أذنه‪ ، 4‬لستراق السمع ‪ .‬وهو‬
‫بمسمع منه أي بحيث يسمع كلمهم ‪ ،‬وفلن بمههرأى منههي ومسههمع ‪ ،‬وهههو‬
‫مني مرأى ومسمع ‪ ،‬ومههرأى ومسههمعا ‪ ،‬والنصههب فههي هههذا الخيههر علههى‬
‫الظرفيههة كمهها تقههول هههو منههي مزجههر الكلههب ‪ .‬ويقههال توجسههت الشههيئ ‪،‬‬
‫وتوجست الصوت ‪ ،‬اذا تسمعت اليه وانت خائف ‪ ،‬وتوجسههت بالشههيء اذا‬
‫احسسههت بههه فتسههمعت لههه ‪ ،‬والتههوجس التسههمع الههى الصههوت الخفههي وقههد‬
‫اوجست اذني كذا وتوجست اذا سمعت حسا ‪ .‬وتقول رجل حديد السههمع ‪،‬‬
‫وحاد السمع ‪ ،‬وانه لرجل ندس وهههو السههريع السههتماع للصههوت الخفههي ‪.‬‬
‫وهو أسمع من فرس ‪ ،‬وأسمع من خلد ‪ ،‬وأسمع من سمع وهههو ولههد الههذئب‬
‫من الضبع ‪ .‬وتقول ثقل سمعه اذا ضعف حس أذنه ‪ ،‬وفي سمعه وأذنه ثقل‬
‫‪ .‬وانه لحثر الذن اذا كان ل يسمع سمعا جيدا ‪ .‬فان زاد على ذلك قلت في‬
‫أذنه وقر ‪ ،‬وقد وقرت أذنه بفتح القههاف وكسههرها ووقههرت علههى المجهههول‬
‫‪ 1‬صوتا خفيا‬
‫‪ 2‬الجرس بالفتح والكسر الصوت الخفي ايضا وقيل هو بالفتح وبكسر مع الحس للزدواج‬
‫‪ 3‬كلهما بمعنى دخل‬
‫‪ 4‬أي حدد سمعه‬

‫وهي موقورة ‪ .‬فان زاد ايضا قلت طرش وهو أهههون الصههمم ‪ .‬فههان ذهههب‬
‫سمعه كله قلت صم الرجل ‪ ،‬وسك ‪ ،‬وصمت أذنه ‪ ،‬واستك سمعه ‪ ،‬وحههف‬
‫سمعه ‪ ،‬ورجل أصههم ‪ ،‬وأسههك ‪ .‬فههان اشههتد صههممه حههتى ل يسههمع صههوت‬
‫الرعد فهو اصلخ ‪ ،‬وأصلج بالجيم ‪ ،‬ويقال في التوكيد أصم أصلخ ‪ ،‬وأصم‬
‫أصلج ‪ .‬وتقول وقر ال أذنه ‪ ،‬وأصمها ‪ ،‬وختههم علههى سههمعه ‪ ،‬وجعههل فههي‬
‫أذنه وقرا ‪ ،‬واللهم قر أذنه ‪.‬‬

‫فصل في الذوق‬
‫تقول ذقت الطعههام والشههراب ذوقهها ‪ ،‬وذواقهها ‪ ،‬وطعمتههه طعمهها بالضههم ‪،‬‬
‫وتطعمته ‪ ،‬وفههي المثههل تطعههم تطعههم أي ذق تشههته ‪ .‬وطعههام مههر المههذاق ‪،‬‬
‫والمذاقههة ‪ ،‬ومههر الطعههم بالفتههح ‪ ،‬والمطعههم ‪ ،‬وقههد وجههدت طعمههه ‪ .‬ويقههال‬
‫تذوقت الشيء اذا ذقته مرة بعد مرة ‪ .‬وتلمظت به اذا تتبعت طعمه في فيك‬
‫‪ .‬وتمطقت بهه اذا ضهممت شهفتيك وصهوت باللسهان علهى الغهار‪ 1‬العلهى‬
‫وذلك عند استطابة الشيء ‪ .‬ويقال قطم الشهيء اذا تنهاوله بهأطراف أسهنانه‬
‫فذاقه ‪ ،‬ولمظ الماء والشههراب اذا ذاقههه بطههرف لسههانه ‪ ،‬وقههد شههربه لماظهها‬
‫بالكسر اذا ذاقه كذلك ‪ .‬وطعام وشراب لذيذ ‪ ،‬ولههذ ‪ ،‬طيههب ‪ ،‬شهههي ‪ ،‬وانههه‬
‫لطيههب الطعههم ‪ ،‬وشهههي الطعههم ‪ ،‬ولذيههذ المطعههم ‪ ،‬وقههد لههذني ‪ ،‬ولههذذته ‪،‬‬
‫واستلذذته ‪ ،‬واستطبته ‪ .‬هذا طعام طيب المصاغ بالفتح وهو ما يمضع منه‬
‫‪ .‬وشراب طيب المنزعة أي طيب المقطع ‪ .‬وشراب طيب الخلفة أي طيب‬
‫آخر الطعم ‪ .‬وهذه لقمة كريمة ‪ ،‬ومضغة‪2‬شهههية ‪ ،‬وهههذا طعههام مسههتطرف‬
‫أي مستطاب ‪ .‬ويقال طعام قدي ‪ ،‬وقههد ‪ ،‬أي شههي طيههب الطعههم والريهح ‪،‬‬
‫وان له قداة ‪ ،‬وقداوة ‪ ،‬يكون ذلك فههي الشههواء والطبيههخ ‪ .‬وطعههام وشههراب‬
‫بشع ‪ ،‬ومستبشهع ‪ ،‬وانهه لبشهع الطعهم ‪ ،‬وكريهه الطعهم ‪ ،‬وخهبيث الطعهم ‪،‬‬
‫وردئ الطعههم ‪ .‬وانههه لينبههو‪3‬عنه الههذوق ‪ ،‬وتنقبههض منههه النفههس ‪ ،‬وتههدفعه‬

‫‪ 1‬ما خلف الفراشة من اعلى الفم ‪ .‬والفراشة موقع اللسان من باطن الحنك العلى‬
‫‪ 2‬بمعنى لقمة‬
‫‪ 3‬أي ينفر‬

‫اللهاة‪ ، 1‬ول يسيغه الحلق‪ ، 2‬ول يستمرئه‪ 3‬الجوف ‪ .‬وهذا شراب غير ذي‬
‫نفههس أي كريههه الطعههم ل يتنفههس شههاربه ‪ .‬وقههد استبشههعته ‪ ،‬وتكرهتههه ‪،‬‬
‫وعفته ‪ ،‬وأبيته ‪ ،‬وتقززت عنه ‪ ،‬واني لتقزز من أكههل كههذا ‪ ،‬وهههذا طعههام‬
‫تقههزه نفسههي ‪ ،‬وتقههز عنههه ‪ ،‬وان فيههه لقههزازة بالفتههح ‪ .‬وتقههول تههوجر المههاء‬
‫والههدواء اذا شههربه كارههها ‪ ،‬وتجرعههه اذا تههابع الجههرع مههرة بعههد أخههرى‬
‫كالمتكاره ول يكاد يسيغه ‪ .‬ولفظ الطعام من فيه ‪ ،‬ومج الشههراب والمههائع ‪،‬‬
‫اذا ألقههاه مههن فيههه لكراهههة او غيرههها ‪ ،‬وأعقههاه أعقههاء اذا أزالههه مههن فيههه‬
‫لمرارته ‪ ،‬وفي المثل ل تكن حلوا فتسترط ‪4‬ول مرا فتعقى ‪.‬‬
‫وتقول هذا طعام حلو ‪ ،‬وانه لصادق الحلوة ‪ ،‬محض الحلوة ‪ ،‬خههالص‬
‫الحلوة ‪ .‬وتمر وعسل حمت ‪ ،‬وحميههت ‪ ،‬أي شههديد الحلوة ‪ .‬وهههو أحلههى‬
‫من المن ‪ ،‬واحلى من القند‪ ، 5‬واحلى من الشهد ‪ ،‬واحلههى مههن الضههرب‪، 6‬‬
‫وانما هو الشهد المصفى ‪ ،‬والسههكر المكههرر ‪ .‬وطعههام مههر ‪ ،‬وقههد مههر هههذا‬
‫الطعام في فمي يمر مرارة وأمههر إمههرارًا أي صههار مههرًا ‪ ،‬وأمررتههه انهها‬
‫صيرته كذلك ‪ .‬وهذه البقلة من أمرار البقول وهي المرة منها ‪ .‬فاذا اشتدت‬
‫مرارته فهو مقر ‪ ،‬وممقههر ‪ ،‬ومعههق ‪ .‬وهههو أمههر مههن الصههبر ‪ ،‬وامههر مههن‬
‫الصههاب‪ ، 7‬وأمههر مههن الحنظههل ‪ ،‬وأمههر مههن العلقم‪ ، 8‬وكأنمهها هههو الصههبر‬
‫السقطري‪ ، 9‬وكأنه نقيع الحنظل ‪ ،‬وانما هو الزقههوم‪ . 10‬ويقههال مههاء غليههظ‬
‫أي مر ‪ .‬وهذا ماء ملح بالكسر ‪ ،‬وعين ملحة ‪ ،‬ومياه ملحههة وأملح ‪ ،‬وقههد‬
‫ملح الماء ملوحة ‪ ،‬وملحة ‪ .‬وملحت الطعام والقدر ‪ ،‬وملحته ‪ ،‬وأملحته ‪،‬‬
‫‪ 1‬اللحمة المشرفة على الخلق‬
‫‪ 2‬ل يسهل مدخله فيه‬
‫‪ 3‬يجده مريئا وهو الهنيء الذي ل يثقل على المعدة‬
‫‪ 4‬تبتلع‬
‫‪ 5‬عسل قصب السكر‬
‫‪ 6‬العسل البيض‬
‫‪ 7‬شجر مر له عصارة كاللبن‬
‫‪ 8‬شجر الحنظل او ثمره ‪ .‬والعلقم ايضا اشد الماء مرارة‬
‫‪ 9‬المنسوب الى سقطرى جزيرة ببحر الهند يجلب منها الصبر‬
‫‪ 10‬شجر مر منتن الريح‬

‫اذا جعلت فيههه ملحهها ‪ ،‬وطعههام وسههمك مملههوح ومليههح ‪ .‬وزعقههت القههدر اذا‬
‫أكثرت ملحها ‪ ،‬وهذا طعام مزعههوق ‪ .‬ويقههال سههمك قريههب وهههو المملههوح‬
‫مادام في طراءته ‪ ،‬وسمك ممقور وهو الذي أنقع في ماء وملح او في خههل‬
‫وملح ‪ .‬والنغر بفتحتين عين الماء الملح ‪ .‬والمضههاض مثههال عههراب المههاء‬
‫الذي ل يطاق ملوحة ‪ .‬وهو ماء أجاج ‪ ،‬وقعاع ‪ ،‬وزعاق ‪ ،‬وحراق ‪ ،‬وهو‬
‫الشديد الملوحة او الذي جمع ملوحة ومرارة ‪ ،‬وإنه لماء يفقأ عين الطائر ‪.‬‬
‫ويقال ماء مسوس اذا كان بين العذب والملح ‪ ،‬وماء شههروب مثلههه ‪ .‬وهههذا‬
‫طعهام حههامض وانهه لشهديد الحمهض ‪ ،‬والحموضهة ‪ ،‬وقههد حمهض بالضهم‬
‫وأحمضته إحماضًا ‪ .‬ولبن ونبيذ حازر ‪ ،‬وحزر بالفتح ‪ ،‬اذا حمض فحههذى‬
‫اللسان وهو فوق الحامض ‪ .‬وخههل حههاذق ‪ ،‬وثقيههف ‪ ،‬وباسههل ‪ ،‬اذا اشهتدت‬
‫حموضته كذلك ‪ .‬وقد حرز الحامض فاه ‪ ،‬وحذقه ‪ ،‬وحذاه يحذيه ‪ ،‬وحمزه‬
‫‪ ،‬ومضههه ‪ ،‬اذا لههذعه وقرصههه ‪ .‬ويقههال جاءنهها بصههربة تههزوي الههوجه أي‬
‫تقبضه والصربة اللبن الحامض ‪ .‬والحاذق ايضا الخبيث الحموضههة لفسههاد‬
‫فيه ‪ .‬وفي معدته حزاز وزان شداد وهو الطعام يحمض في المعدة لفساده ‪.‬‬
‫ويقال هذه رمانة حامزة أي فيها حموضة ‪ ،‬وان فيههها لحمههازة وهههي اللههذع‬
‫اليسير ‪ ،‬وكذلك رمانة مزة بالضم وفيها مزازة وهي الحموضههة القليلههة او‬
‫بين الحلوة والحموضة ‪ ،‬وقد تمزز الرجل اذا اكل المز ‪ .‬وطعههام حريههف‬
‫بالتشديد وفيه حرافة وهي طعم الخردل ونحوه ‪ ،‬وقههد حمهز الخههردل فههاه ‪،‬‬
‫وحذاه ‪ ،‬وقرصه ‪ ،‬ولذعه ‪ .‬واني لجد لهذا الطعههام حههروة وهههي الحههرارة‬
‫من حرافته ‪ .‬ويقال في هذا الطعام والشراب عرق من حموضة او غيرههها‬
‫أي شيء يسير ‪ .‬وقد اصاب هذا الطعام خلل وهو عرض يعرض في كل‬
‫حلو فيغير طعمههه الههى الحموضههة ‪ .‬وهههذا طعههام تفههه ‪ ،‬ومسههيخ ‪ ،‬ومليههخ ‪،‬‬
‫وصلف ‪ ،‬أي ل طعم له ‪ ،‬وفيه تفاهة ‪ ،‬ومساخة ‪ ،‬وملخة ‪ ،‬وصلف ‪ ،‬وقد‬
‫مسخ كذا طعمه اذا أزاله ‪ .‬وهذا طعام كفن أي ل ملح فيههه ‪ ،‬ومههاء عههذب ‪،‬‬
‫وزلل ‪ ،‬وفرات ‪ ،‬ورضاب ‪ ،‬وسلسال ‪ ،‬اذا كههان خالصهها ل ملوحههة فيههه ‪.‬‬
‫ويقال رجل حثر اللسان كما يقال حثر الذن أي ل يجد طعم الطعام ‪.‬‬

‫فصل في الشم‬
‫تقول شممت الشيء ‪ ،‬وشههممت رائحتههه ‪ ،‬واشههتممتها ‪ ،‬ونشههقتها ‪،‬‬
‫وتنشههقتها ‪ ،‬ونشههيتها ‪ ،‬واستنشههيتها ‪ ،‬وسههفتها ‪ ،‬واسههتفتها ‪ ،‬وقههد‬

‫وجدت ريح الشيء ‪ ،‬ووجدت نشوته ‪ ،‬واستروحت منههه ريحهها طيبههة ‪،‬‬
‫وهو طيب الشميم ‪ ،‬والنشق ‪ ،‬والنشوة ‪ .‬وتقول أرحت الروضة ‪ ،‬ورحتههها‬
‫أراحها ‪ ،‬اذا وجدت ريحها ‪ .‬وأراح السههبع النههس والصههيد ‪ ،‬واسههتراحه ‪،‬‬
‫وأروحه ‪ ،‬واستروحه ‪ ،‬وأنشاه ‪ ،‬اذا وجد ريحههه ‪ .‬وكههذلك الصههيد اذا وجههد‬
‫ريههح السههبع والنسههان ‪ .‬وتشههممت الشههيء اذا أديتههه مههن أنفههك لتجتههذب‬
‫رائحته ‪ ،‬وكذلك اذا شهممته فهي مهلهة ‪ .‬ويقهال عنها الكلهب للشهيء اذا اتهاه‬
‫فشمه ‪ ،‬وفلن يتتبع أنفه اذا كان يتشمم الرائحة فيتبعها ‪.‬‬
‫وتقول انتشرت رائحة الشيء ‪ ،‬وسطعت ‪ ،‬وفاحت ‪ ،‬وثقبت ‪ ،‬وهاجت ‪،‬‬
‫وارتفعت ‪ ،‬وضاعت ‪ ،‬وتضوعت ‪ ،‬وتثورت ‪ .‬وقد نم الشيء اذا اسههطعت‬
‫رائحته ‪ .‬وشممت رائحته ‪ ،‬وريحه ‪ ،‬وريحته ‪ ،‬وعرفه ‪ ،‬ونشره ‪ ،‬وبنتههه ‪.‬‬
‫وإنه لحاد الرائحههة ‪ ،‬ذفههر الريههح ‪ ،‬ذكههر العههرف ‪ .‬وان لههه حههدة ‪ ،‬وذفههرا ‪،‬‬
‫وذكاء ‪ ،‬وشذا ‪ ،‬كل ذلك يقال في الطيب والخههبيث ‪ .‬وتقههول نفههح الطيههب ‪،‬‬
‫وفههار ‪ ،‬وفغهها ‪ ،‬وأرج ‪ ،‬وتوهههج ‪ .‬ولههه أرج ‪ ،‬ووهههج ‪ ،‬وأريههج ‪ ،‬ووهيههج ‪.‬‬
‫ووجههدت أرج الطيههب ‪ ،‬وأريجههه ‪ ،‬ونشههاه ‪ ،‬وريههاه ‪ ،‬ونفحتههه ‪ ،‬وفههوحته ‪،‬‬
‫وفوعته ‪ ،‬وفوغته ‪ ،‬وفورته ‪ ،‬وفغههوته ‪ ،‬وفغمتههه ‪ ،‬وخمرتههه ‪ ،‬وبوغههاءه ‪،‬‬
‫ونفسه ‪ ،‬ونسيمه ‪ .‬ويقهال سهطعتني رائحهة المسهك اذا طهارت الهى انفهك ‪،‬‬
‫وفغمهههت فلنههها رائحهههة الطيهههب ‪ ،‬وفعمتهههه ايضههها بالمهملهههة ‪ ،‬اذا ملت‬
‫خياشيمه‪ . 1‬وهذا مسك خطام أي يمل الخياشههيم ‪ .‬وأرج المكههان بههالطيب ‪،‬‬
‫وتنسم ‪ ،‬اذا ملته رائحته ‪ ،‬وقد أفعم المسك البيت ‪ ،‬وافعمت البيت برائحة‬
‫العود ‪ .‬وهذا شيء طيب ‪ ،‬وطيب الريح ‪ ،‬مسكي الرج ‪ ،‬عنبري النفهس ‪،‬‬
‫عبهري‪ 2‬النسيم ‪ .‬وهو أطيب من ريحانه‪ ، 3‬وأطيب من فاغيههة‪ ، 4‬وأطيههب‬
‫من كافورة‪ ، 5‬وأطيب من فآرة‪6‬مسك ‪ ،‬واطيب من جؤنههة‪7‬عطار ‪ .‬وتقههول‬
‫‪ 1‬جمع خيشوم وهو اقصى النف‬
‫‪ 2‬نسبة الى العبهر وهو النرجس او الياسمين‬
‫‪ 3‬كل نبت طيب الريح‬
‫‪ 4‬كل زهر طيب الريح‬
‫‪ 5‬القطعة من الكافور‬
‫‪ 6‬وعاء المسك من حيوانه ‪ .‬وستذكر هذه الشياء قريبا‬
‫‪ 7‬سفط مغشى بجلد يجعل فيه العطار طيبه‬

‫تطيب الرجل ‪ ،‬وتعطر ‪ ،‬وتعهد نفسه بههالطيب‪ ، 8‬وتضههمخ بههه ‪ ،‬وتلطههخ ‪،‬‬
‫وتغلف ‪ ،‬وتدلك ‪ .‬وتدهن بالدهن ‪ ،‬وتطلى به ‪ ،‬وأدهن واطلى على افتعل ‪،‬‬
‫وتزلق ‪ ،‬وتصبغ ‪ .‬وقد روى رأسهه بالهدهن ‪ ،‬وسغسهغه ‪ ،‬اذا أشهبعه منهه ‪.‬‬
‫ويقال سغسغ الدهن في رأسه ‪ ،‬وغلههه ‪ ،‬اذا أدخلههه تحههت شههعره ‪ .‬وتلغمههت‬
‫المرأة بالطيب اذا جعلته على ملغمها وهههي الفههم والنههف ومهها حولهمهها ‪.‬‬
‫ورقرق الطيههب فههي الثههوب اجههراه ‪ ،‬وردع قميصههه او جسههمه بههالطيب اذا‬
‫لطخه به ‪ ،‬وبالثوب والجسم ردع من الطيب وهو الثر ‪ .‬وقد عبق الطيههب‬
‫بالجسم والثوب ‪ ،‬وصئك به صأكا ‪ ،‬وصاك به صوكا ‪ ،‬اذا تعلق به وبقيت‬
‫رائحته ‪ ،‬واني لجد لهههذا الثههوب بنههة طيبههة ‪ .‬ويقههال انههاء ضههار بالشههراب‬
‫وبيت ضار باللحم اذا اعتاده حتى يبقى فيههه ريحههه ‪ .‬ويقههال رجههل عطههر ‪،‬‬
‫ومعطير ‪ ،‬أي يتعهد نفسه بهالطيب ويكهثر منهه ‪ ،‬وههي عطهرة ومعطيهر ‪،‬‬
‫وقد تطيب الرجل ‪ ،‬ومس افخر طيبه ‪ ،‬ومر وقد شرق جسههده بههالطيب أي‬
‫امتل منه ‪ .‬ورجل عبق وامرأة عبقة تفوح منهما رائحة الطيب ‪ ،‬وان فلنا‬
‫لينضح طيبا أي يفوح ‪ .‬وتقول بخر ثههوبه ‪ ،‬وجمههره ‪ ،‬وأجمههره ‪ ،‬اذا طيبههه‬
‫بالبخور وهو دخان الطيب ‪ ،‬وقطههره اذا بخههره بههالقطر وهههو العههود ‪ ،‬وقههد‬
‫تبخر الرجل ‪ ،‬واجتمر ‪ ،‬واستجمر ‪ ،‬وتقطر ‪ .‬وهي المجمرة ‪ ،‬والمبخرة ‪،‬‬
‫والمدخنة ‪ ،‬والمقطرة ‪ ،‬لما يوقد فيه البخهور ‪ .‬وألقيهت الشهذا فهي المجمهرة‬
‫وهو كسر العود ‪.‬‬
‫ويقال عبأ الطيب ‪ ،‬ودافه دوفا ‪ ،‬وطراه ‪ ،‬اذا خلطه ‪ .‬وداف المسك ايضا‬
‫ونحوه اذا سحقه وبلههه ‪ ،‬وداكههه دوكهها اذا سههحقه وأنعههم دقههه ‪ .‬وهههو المههدق‬
‫بضمتين ‪ ،‬والمدوك ‪ ،‬والفهر ‪ ،‬للحجههر الههذي يسههحق بههه الطيههب وغيههره ‪.‬‬
‫والمداك ‪ ،‬والصهلية ‪ ،‬ويقهال الصهلءة ايضها بهالهمز ‪ ،‬للحجهر العريهض‬
‫يسحق عليه ‪ .‬والمنحاز ما يدق فيه وهو الهاون ‪ .‬وفتق الطيب اذا استخرج‬
‫رائحته بشيء يدخله عليه ‪ .‬وخمههره اذا تههرك اسههتعماله حههتى يجههود ‪ ،‬وقههد‬
‫اختمر الطيب ‪ ،‬ووجدت منه خمرة طيبة وهي السم من الختمار ‪ .‬وذبههح‬
‫فههأرة المسههك اذا شههقها واسههتخرج مهها فيههها ‪ ،‬والفههأرة وعههاء المسههك مههن‬
‫حيوانه ‪ ،‬وهي النافجة ايضا ‪ ،‬واللطيمههة ‪ .‬وقههد فضضههت لطيمههة المسههك ‪،‬‬
‫وفلن يفض على زواره لطائم المسك ‪ .‬وربب الدهن ‪ ،‬وطيبه ‪ ،‬وروحه ‪،‬‬
‫‪ 8‬أي طيبها مرة بعد اخرى‬

‫ونشه ‪ ،‬اذا جعل فيه طيبا ‪ ،‬وقد مسك الدهن والشراب ‪ ،‬وصندله ‪ ،‬وعنبره‬
‫‪ ،‬وهاتههان الخيرتههان مههن كلم المولههدين ‪ .‬وهههو الطيههب ‪ ،‬والعطهر ‪ ،‬لكههل‬
‫جوهر طيب اللريح ‪ .‬والفعاء الروائح الطيبة ‪ .‬والشمامات مهها يتشههمم مههن‬
‫الهروائح الطيبهة ‪ .‬والريحههان كهل نبهت طيهب الريهح ‪ .‬والفاغيهة كههل زههر‬
‫رائحتههه طيبههة ‪ .‬والبههزار ‪ ،‬والفحههاء ‪ ،‬والتوابههل ‪ ،‬مهها يطيههب بههه الغههذاء‬
‫كالفلفل والقرفة والنعناع وغير ذلههك ‪ .‬ويقههال طعههام قههد ‪ ،‬وقههدي ‪ ،‬اذا كههان‬
‫طيب الطعم والريح وتقدم قريبا تقول شممت قههداة القههدر وقههداة طعههام بنههي‬
‫فلن ‪.‬‬
‫وتقول أروح الشيء ‪ ،‬ونتن بتثليث التاء ‪ ،‬وأنتن ‪ ،‬وقههد تغيههرت ريحههه ‪،‬‬
‫وخبثت ريحه ‪ ،‬وهو نتن ‪ ،‬ونتين ‪ ،‬ومنتن ‪ ،‬وانههه لكريههه الريههح ‪ ،‬وخههبيث‬
‫الريح ‪ ،‬وان فيه لنتنا ‪ ،‬ونتانة ‪ ،‬وهو أنتن من جورب‪ ، 1‬وأنتن من جيفههة ‪،‬‬
‫وأنتن من حش‪ ، 2‬وانتن من الخنفساء ‪ ،‬وانتن مهن الظربهان‪ ، 3‬وانتهن مهن‬
‫مرق وهو الجلد الذي لم يستحكم دباغه ففسههد ‪ .‬فههاذا اشههتد نتنههه قيههل دفههر ‪،‬‬
‫وهو دفر ‪ ،‬وان فيه لدفرا يسد الخياشيم ‪ .‬ويقال ان لهذا الشيء حروة وهي‬
‫الرائحههة الكريهههة مههع حههدة فههي الخياشههيم ‪ ،‬وان لههه رائحههة تسههور‪4‬في‬
‫الخياشيم ‪ ،‬وتأخههذ بهالنفس ‪ ،‬وتأخهذ بههالحلق ‪ ،‬وتأخهذ بهالكظم وههو مخهرج‬
‫النفس ‪ .‬ويقال وسن الرجل ‪ ،‬وأسن ‪ ،‬اذا دخل بئرا فغشي عليه من نتنههها ‪.‬‬
‫وتثورت في أنفه ريح كذا فدير به ‪ ،‬واستدار رأسه ‪ ،‬وسدر ‪ ،‬وأغمي عليه‬
‫‪ ،‬ورنح به ‪ .‬وذمته ريح الجيفة ذميا اذا اخذت بنفسه ‪ ،‬وذمى فلن في أنفي‬
‫بصههنانة‪5‬اذا آذاك بخبههث ريحههه ‪ .‬وتقههول خلههف اللحههم وغيههره اذا اروح ‪،‬‬
‫وفلن ل يأكل اللحم ال خالفا وهو الذي تجد منه رويحة‪ ، 6‬وقد نشم اللحههم‬
‫تنشيما ‪ ،‬وخشم خشههما ‪ ،‬وأخشههم ‪ ،‬اذا تغيههر وابتههدأت فيههه رائحههة كريهههة ‪.‬‬
‫وقيل للحم غاب ‪ ،‬وغيب ‪ ،‬اذا بات ففسد ‪ ،‬وقيل غب اللحههم ‪ ،‬اذا بههات ليلههة‬
‫‪ 1‬لفافة الرجل‬
‫‪ 2‬خلء‬
‫‪ 3‬دويبة منتنة الريح‬
‫‪ 4‬تثب‬
‫‪ 5‬رائحة المغابن ومعاطف الجسم اذا فسدت وتغيرت وسيذكر‬
‫‪ 6‬تصغير ريح والمراد بها هنا الريح الخبيثة‬

‫فسد او لم يفسد ‪ .‬فاذا أنتههن قيههل صههل ‪ ،‬وأصههل ‪ ،‬وزهههم ‪ ،‬وتهههم ‪ ،‬وتمههه ‪،‬‬
‫وزنج ‪ ،‬وخنز ‪ ،‬وخزن ‪ ،‬وزخم ‪ ،‬وخههم ‪ ،‬وأخههم ‪ .‬وأكههثر مهها يسههتعمل خههم‬
‫واخم في المطبوخ والمشوي وصل وأصل في النيء ‪ ،‬وغلبت الزخمة في‬
‫لحوم السباع والزهمة في لحوم الطير وهي ما تجههده مههن ريههح لحمههها مههن‬
‫غير تغير ‪ ،‬وكذلك السهك في السمك ‪ .‬ويقال خم اللبن ايضهها ‪ ،‬وأخههم ‪ ،‬اذا‬
‫غيره خبث رائحه السقاء ‪ .‬ونمس السمن والدهن والزيت والودك ‪ ،‬وقنههم ‪،‬‬
‫وكذلك كل شيء طيب اذا تغيرت ريحه ‪ ،‬وفيه قنمة بالتحريك وهي السههم‬
‫من ذلك ‪ ،‬وقد قنمت يده من الزيت ونحههوه اذا اتسههخت ‪ .‬وعطههن الجلههد اذا‬
‫وضع فى الدباغ وترك حتى فسد وأنتن وهو عطن ‪ .‬وعثن الطعام اذا فسههد‬
‫لدخان خالطه ‪ ،‬وهو عثن ‪ ،‬ومعثون ‪ .‬وأجههن المههاء أجنهها وأجونهها اذا طههال‬
‫مكثه فتغير ال أنه شروب‪1‬يكون في الطعم واللون والريههح ‪ ،‬وكههذلك صههل‬
‫الماء وهو ماء صلل ‪ ،‬وقد أصله القدم أي غيره ‪ .‬وأسن الماء ‪ ،‬وتأسههن ‪،‬‬
‫اذا تغير فلم يشرب ال على كره ‪ .‬فاذا انتن حتى ل يطاق شربه قيل جههوي‬
‫بكسر الواو وهو جو ‪ .‬ويقال للمههاء المتغيههر جيههة بالكسههر ‪ ،‬وهههو الصههرى‬
‫ايضا بفتحهتين ‪ .‬والجيهة الركية‪2‬المنتنهة ‪ ،‬وههي ركيهة صهارية ‪ .‬والصهمر‬
‫بفتحتين نتن ريح البحر خاصة ‪.‬‬
‫وتقول تفل الرجل تفل اذا ترك الطيههب او الغتسههال فتغيههرت رائحتههه ‪،‬‬
‫وهههههو تفههههل ‪ ،‬وامههههرأة تفلههههة ومتفههههال ‪ .‬وأصههههن اذا تغيههههرت رائحههههة‬
‫مغابنه‪3‬ومعاطف جسمه‪4‬وبه صنان بالضم ‪ .‬وسهههك سههكها ‪ ،‬وصههئك ‪ ،‬اذا‬
‫خبث ريح عرقه ‪ ،‬وهو سهك ‪ ،‬وسههك الريهح ‪ .‬وانهه لرجهل صهمير وههو‬
‫اليابس اللحم على العظم تفوح منههه رائحههة العههرق ‪ .‬ويقههال للعههرق المنتههن‬
‫صماح بالضم ‪ ،‬وهو ايضا ريح العرق المنتن يقال انه ليتضههوع صههماحا ‪.‬‬
‫وبخر الرجل بخرا اذا انتن فوه ‪ ،‬وهو أبخر ‪ .‬وخلههف فههوه خلوفهها اذا تغيههر‬
‫ريحه لصوم او مرض ‪ ،‬وهو خالف الفم ‪ ،‬وبفيه خلفههة بالكسههر وهههي اسههم‬
‫منه ‪ ،‬ونوم الضحة مخلفة للفم أي داعية لتغير ريحه ‪ .‬والنكهة ريح الفم ما‬
‫‪ 1‬أي يمكن ان يشرب‬
‫‪ 2‬البئر‬
‫‪ 3‬جمع مغبن بالكسر وهو باطن اعلى الفخذ‬
‫‪ 4‬المواضع التي تعرق منه‬

‫كههانت ‪ ،‬وانههه لطيههب النهكههة ‪ ،‬وخههبيث النكهههة ‪ ،‬وقههد نكهتههه بفتههح الكههاف‬
‫وكسرها اذا شممت رائحة فمههه ‪ ،‬واسههتنكهته فنكههه فههي أنفههي اذا أمرتههه أن‬
‫يتنفس لتشم رائحته ففعل ‪ .‬ويقههال نكههه الرجههل علههى مهها لههم يسههم فههاعله اذا‬
‫تغيرت نكهته من تخمة عرضت له ‪.‬‬
‫وتقول زكم الرجل على ما لم يسم فاعله اذا عههرض لههه انسههداد فههي أنفههه‬
‫من رطوبة نزلية فضاق متنفسه وضعف شههمه ‪ ،‬وهههو مزكههوم وبههه زكههان‬
‫بالضم ‪ ،‬وقد انفغههم الزكههام ‪ ،‬وافتغههم ‪ ،‬أي انفههرج ‪ .‬وخشههم علههى المجهههول‬
‫ايضا اذا عرضت له سدة في أنفه من داء اعتراه ‪ ،‬وهو مخشوم وبه خشام‬
‫بالضم ايضا ‪ .‬وخشم خشما اذا سقطت خياشيمه وانسد متنفسههه فهههو أخشههم‬
‫وهو الذي ل يكاد يشم شيئا ول يجد ريح طيب ول نتن ‪ .‬وان في أنفه لسدة‬
‫وسههدادا بالضههم فيهمهها ‪ ،‬وهههو داء يسههد النههف يأخههذ بههالكظم‪1‬ويمنع نسههيم‬
‫الريح ‪ .‬ويقال مسك كدي ‪ ،‬وكد ‪ ،‬أي ل رائحة له ‪.‬‬

‫فصل في اللمس‬
‫تقههول لمسههت الشههيء ‪ ،‬ومسسههته ‪ ،‬ومسههته بسههين واحههدة مههع فتههح الميههم‬
‫وكسرها ‪ ،‬ولمسته ‪ ،‬وماسسته ‪ ،‬وجسسههته ‪ ،‬واجتسسههته ‪ ،‬وأفضههيت اليههه‬
‫بيدي ‪ ،‬وباشرته بيههدي ‪ .‬وشههيء ليههن الملمههس ‪ ،‬وليههن المههس ‪ ،‬والممههس ‪،‬‬
‫والمسههة ‪ ،‬والمجههس ‪ ،‬والمجسههة ‪ ،‬وهههو المكههان الههذي تقههع عليههه يههدك اذا‬
‫لمسته ‪ .‬وقد وجدت مس الشيء ‪ ،‬وممسه ‪ ،‬وملمسه ‪ ،‬ومجسته ‪ ،‬ووجههدت‬
‫حجمهههه ‪ ،‬وحيهههده ‪ ،‬وههههو ملمسهههه ‪ ،‬النهههاتئ تحهههت يهههدك ‪ .‬وتقهههول ليهههس‬
‫لمرفقه‪2‬حجم أي نتوء وذلههك اذا غطههاه اللحههم فل يوجههد لههه مههس مهن وراء‬
‫الجلد ‪ .‬ويقال جس الطههبيب العليههل ‪ ،‬وجههس العههرق ‪ ،‬اذا وضههع يههده عليههه‬
‫ليختههبر نبضههه ‪ ،‬وذلههك الموضههع منههه مجسههة ‪ .‬وجههس الرجههل الكبههش ‪،‬‬
‫وغبطه ‪ ،‬وغمزه ‪ ،‬وضبثه ‪ ،‬اذا وضع يده على ظهره وأليته ليعرف سمنه‬
‫من هزاله ‪ ،‬وفي المثل أفواهها مجاسها والضمير للبل أي اذا رأيتها تجيد‬
‫الكل علمت أنههها سهمينة فأغنههاك ذلههك عهن جسهها ‪ .‬ويقههال تلمههس الرجههل‬
‫الشيء اذا تطلبه باللمس ‪ ،‬وعيث في طلب الشيء اذا طلبه باليههد مههن غيههر‬
‫‪ 1‬مخرج النفس وقد ذكر‬
‫‪ 2‬موصل الذراع بالعضد‬

‫أن يبصره ‪ ،‬يقال عيث العمى وعيث الذي في الظلمة اذا جههس مهها حههوله‬
‫يطلب شيئا ‪ ،‬وعيث الرجل في الكنانة اذا ادار يده فيها يطلب السهم ‪.‬‬
‫وتقههول شههيء ليههن ‪ ،‬وليههن بههالتخفيف ‪ ،‬لههدن ‪ ،‬نههاعم ‪ ،‬رخههص ‪ ،‬طفههل ‪،‬‬
‫بههض ‪ ،‬هههش ‪ ،‬خههرع ‪ ،‬رخههو ‪ .‬وانههه هههش المكسههر ‪ ،‬لههدن المعطههف ‪،‬‬
‫رخوالمجسة ‪ ،‬لين المس ‪ ،‬بههض الملمههس ‪ .‬وفيههه ليههن ‪ ،‬وليههان ‪ ،‬ولدونههة ‪،‬‬
‫ونعومهههة ‪ ،‬ورخوصهههة ‪ ،‬وطفالهههة ‪ ،‬وبضاضهههة ‪ ،‬وهشاشهههة ‪ ،‬وخهههرع ‪،‬‬
‫ورخاوة ‪ .‬وهو ألين من العهن‪ ، 1‬وأليهن مهن الشهمع ‪ ،‬وأليهن مهن الشهحم ‪،‬‬
‫وألين من خمل‪2‬النعام ‪ ،‬ومن زف الههرئال‪ ، 3‬ومههن زغب‪ 4‬الفههرخ ‪ ،‬وكههأنه‬
‫المهن المنقوش ‪ ،‬والعطب‪5‬المندوف ‪ .‬وهذه كسههرة لدنههة ‪ ،‬وهشههة ‪ .‬وثههوب‬
‫ليههن ‪ .‬وعههود ونبههت خههرع ‪ ،‬وخههوار ‪ .‬وكههذلك ارض خههوارة وهههي اللينههة‬
‫السهههلة ‪ ،‬وأراض خههور بالضههم ‪ .‬وغصههن رطههب ‪ ،‬ورطيههب ‪ ،‬وأملههد ‪،‬‬
‫ورؤود ‪ .‬وبنههان‪6‬رخص ‪ ،‬ونههاعم ‪ ،‬وطفههل ‪ .‬ووسههاد‪7‬وطيء ‪ ،‬ووثيههر ‪،‬‬
‫ودمث ‪ ،‬وبه وطاءة ‪ ،‬وطأة مثال دعة ‪ ،‬ووثهارة ‪ ،‬ودماثههة ‪ .‬ووطهأته انهها ‪،‬‬
‫ووثرته ‪ ،‬ودمثته ‪ ،‬وفي المثههل دمههث لجنبههك قبههل النههوم مضههطجا ‪ .‬وفلن‬
‫يتكئ على خور الحشايا وهي الفرش اللينة ‪ .‬وهذا عجين رخههف أي رخههو‬
‫كثير الماء ‪ ،‬وقد رخف رخافة ‪ ،‬وأرخفههه هههو ‪ ،‬وأمرخههه ‪ ،‬اذا اكههثر مههاءه‬
‫فاسهترخى ‪ .‬وتقهول دعكهت الثهوب اذا ألنهت خشهنته ‪ .‬ومحجهت الحبهل اذا‬
‫دلكته ليلين ‪ .‬ودعكت الديم‪ ، 8‬ومعكتههه ‪ ،‬ومحجتههه ‪ ،‬وعركتههه ‪ ،‬وملقتههه ‪،‬‬
‫ومرنته ‪ ،‬وملدته ‪ ،‬اذا دلكته ولينته ‪ .‬وهههذا ثههوب جههرد اذا سههقط زئبههره‪، 9‬‬
‫‪ 1‬الصوف‬
‫‪ 2‬ريش‬
‫‪ 3‬الزف صغار الريش ‪ .‬والرئال أولد النعام‬
‫‪ 4‬اول ما يبدو من الريش‬
‫‪ 5‬القطن‬
‫‪ 6‬اطراف الصابع وهو اسم جنس واحدته بنانة‬
‫‪ 7‬متكأ‬
‫‪ 8‬الجلد‬
‫‪ 9‬ما يعلو الثوب الجديد شبه الزغب ويقال فيه الزغبر ايضا بالكسر‬

‫ولن وهو بيههن الخلق‪1‬والجديههد ‪ ،‬وقههد جههرد الثههوب ‪ ،‬وانجههرد ‪ .‬وصههليت‬
‫العصهها علههى النههار تصههلية ‪ ،‬وتصههليتها ‪ ،‬اذا لوحتههها‪2‬على النههار ولينتههها‬
‫لتقومها ‪ .‬وشيء صلب ‪ ،‬وصليب ‪ ،‬وصههلب وزان دمههل ‪ ،‬قههاس ‪ ،‬شههديد ‪،‬‬
‫مههتين ‪ ،‬عههاس ‪ ،‬جاسههئ ‪ ،‬وجههاس ايضهها بههترك الهمههز ‪ .‬وفيههه صههلبة ‪،‬‬
‫وقساوة ‪ ،‬وشدة ‪ ،‬ومتانة ‪ ،‬وعسههاوة ‪ ،‬وجسهوء ‪ ،‬وان فيهه لجسههأة بالضههم ‪.‬‬
‫وهو أصلب من الحديد ‪ ،‬وأصلب من الصوان ‪ ،‬وأقسى من صلد الصفا‪، 3‬‬
‫ومن قطع الجلمود‪ ، 4‬وأقسى من الصلب ‪ ،‬والصلبي ‪ ،‬وهو حجر المسن ‪،‬‬
‫وأصلب من خوار الصفا وهو الذي له صوت من صلبته ‪ .‬ويقههال صههخر‬
‫أصم ‪ ،‬وحافر أصم ‪ ،‬وهو الشديد الصلبة ‪ ،‬وصفاة صههماء ‪ ،‬وخيههل صههم‬
‫السنابك‪ . 5‬وحجر صلد وهو الصلب الملس ‪ ،‬وكذلك جبين صلد ‪ ،‬وحافر‬
‫صلد ‪ ،‬وصلدم ‪ ،‬والميم زائدة ‪ .‬وأرض صلدة ‪ ،‬وجلدة ‪ ،‬أي صلبة شديدة ‪،‬‬
‫وارض مسههيكة ‪ ،‬ومسههاك ‪ ،‬أي ل تنشههف‪6‬الماء لصههلبتها ‪ .‬وحههافر وقههاح‬
‫بالفتههح أي صههلب بههاق علههى الحجههارة ‪ ،‬وقههد اسههتوقح الحههافر أي صههلب ‪،‬‬
‫‪7‬‬
‫ووقحته انهها اذا صههلبته بالشههحم المههذاب ‪ .‬ويقههال وقههح الحههوض اذا مههدره‬
‫بالطين والصفائح حتى يصلب فل ينشف الماء ‪ .‬ويقال لحم وتمر تارز أي‬
‫صلب ‪ ،‬وعجين تارز أي شههديد ‪ ،‬وقههد أتههرزت عجينههها ‪ .‬وسهههم عصههل ‪،‬‬
‫وأعصل ‪ ،‬اذا كان صلبا في اعوجاج ‪ ،‬وشجرة وقناة‪8‬عصلة ‪ ،‬وعصلء ‪،‬‬
‫وهي العوجاء ل يقدر على تقويمها لصلبتها ‪ .‬وكذا قناة كزة وخشبة كههزة‬
‫وهههي اليابسههة المعوجههة ‪ .‬ويقههال قههوس كههزة أي فههي عودههها يبههس عههن‬
‫النعطههاف ‪ ،‬وذهههب كههز أي صههلب جههدا ‪ ،‬والسههم مههن ذلههك كلههه الكههزز‬
‫بفتحتين ‪ .‬وحديد ذكر ‪ ،‬وذكير ‪ ،‬وهو اشد الحديهد وأيبسهه وههو المعهروف‬
‫‪ 1‬البالي‬
‫‪ 2‬سخنتها‬
‫‪ 3‬جمع صفاة وهي الصخرة الصلبة‬
‫‪ 4‬الصخر ‪ .‬وكذلك الجلمد بالفتج‬
‫‪ 5‬جمع سنبك بالضم وهو طرف الحافر‬
‫‪ 6‬تشرب‬
‫‪ 7‬سد خصاص حجارته وهو ما بينها من الخلل‬
‫‪ 8‬رمح‬

‫بالفولذ ‪ ،‬تقول ذكرت الفأس والسكين وغيرهما اذا وصلت حدهما بقطعههة‬
‫مههن الحديههد الههذكر ‪ ،‬وسههيف مههذكر ‪ ،‬وذكههر ‪ ،‬وهههو الههذي متنه‪1‬حديههد‬
‫أنيث‪2‬وشههفرته‪3‬ذكر ‪ .‬وتقههول أمهههت السههيف والسههكين إماهههة ‪ ،‬وامهيتههه‬
‫ايضا إمهاء على القلب اذا سقيته الماء وهو محمى ليصههلب ‪ .‬وتقههول جمههد‬
‫الماء ‪ ،‬وقام ‪ ،‬وترز ‪ ،‬وجسا ‪ ،‬وقرس ‪ ،‬وخشف ‪ .‬وهو الجمههد ‪ ،‬والجمههد ‪،‬‬
‫والجليد ‪ .‬والجليد ايضا ما يتكههون مههن النههدى فيجمههد ‪ ،‬وكههذلك الضههريب ‪،‬‬
‫والصههقيع ‪ ،‬والسههقيط ‪ .‬وجمههس السههمن والههودك‪ 4‬أي جمههد ‪ .‬وعقههد الههرب‬
‫والعسههل ونحوهمهها ‪ ،‬وانعقههد ‪ ،‬وتعقههد ‪ ،‬اذا غلههظ واشههتد ‪ ،‬وأعقههدته انهها ‪،‬‬
‫وعقدته تعقيدا ‪ ،‬وهو عقيد ‪ .‬وقد خثر الرب ‪ ،‬وتخههثر ‪ ،‬وتلههزج ‪ ،‬وتلجههن ‪،‬‬
‫اذا اشههتد وتمطههط ‪ .‬ويقههال شههيء قصههم ‪ ،‬وقصههف ‪ ،‬اذا كههان قاسههيا سههريع‬
‫النكسههار ‪ .‬وشههيء مههرن اذا كههان صههلبا فههي ليههن ‪ ،‬ورمههح مههرن ‪ ،‬وفيههه‬
‫مرونة ‪ ،‬ومرانة ‪.‬‬
‫وتقههول شههيء أملههس ‪ ،‬نههاعم ‪ ،‬أخلههق ‪ ،‬صههقيل ‪ ،‬وهههو صههقيل المتن‪، 5‬‬
‫مسههتوي الصههفح‪ ، 6‬سهههل الملمههس ‪ .‬وفيههه ملسههة ‪ ،‬وملوسههة ‪ ،‬ونعومههة ‪،‬‬
‫وخلق ‪ ،‬وصقل بفتحتين عن المصباح ‪ .‬وقد صههقلته ‪ ،‬وملسههته ‪ ،‬ونعمتههه ‪،‬‬
‫وخلقته ‪ ،‬واملس هو ‪ ،‬وأملهس بتشهديد الميهم ‪ .‬وههو أنعهم مهن الهديباج‪، 7‬‬
‫وأنعم من خد العذراء ‪ ،‬وأصقل من الودع ‪ ،‬وأصههقل مههن صههفحة المههرآة ‪.‬‬
‫ويقال جبين صلت وهو المستوى الملس ‪ ،‬ورجل صههلت الههوجه الخههد أي‬
‫مصههقولهما ‪ .‬وسههجد فلن علههى خليقههاء جبهتههه ‪ ،‬وضههربته علههى خليقههاء‬
‫متنه‪ ، 8‬وهو مستواهما وما املس منهما ‪ ،‬وسحبوا على خلقاوات جباههم‬
‫‪ 1‬ظهره‬
‫‪ 2‬خلف الذكر أي لين‬
‫‪ 3‬حده‬
‫‪ 4‬دسم اللحم ودهنه الذي يستخرج منه‬
‫‪ 5‬الظهر او الظاهر‬
‫‪ 6‬الوجه‬
‫‪ 7‬الثياب الحريرية‬
‫‪ 8‬جانب الصلب وهما متنان يكتنفان الصلب عن يمين وشمال‬

‫‪ .‬ويقههال صههفاة‪ 1‬خلقههاء وهههي الملسههاء المصههمتة‪2‬ل وصههم‪3‬فيها ‪ ،‬وكههذلك‬
‫صخر أخلق ‪ .‬وحجر وحافر مدملههج ‪ ،‬ومههدملق ‪ ،‬ومههدملك ‪ ،‬ومخلههق ‪ ،‬أي‬
‫أملس مدور ‪ ،‬وكذلك السهم اذا كان أملس مستويا ‪ .‬وعود سبط ‪ ،‬وسههمح ‪،‬‬
‫أي ل عقدة فيه ‪ .‬ويقال حجر صلد أي صلب أملس وتقدم قريبا ‪ ،‬وصههخرة‬
‫مدلصة أي ملسههاء ‪ ،‬وقههد دلصههتها السههيول أي دملكتههها وأخههذت مانتههأ‪4‬من‬
‫نواحيها ‪ .‬ودرع دلص أي ملساء براقة ‪ ،‬ودرع درمة اذا ذهبت خشههونتها‬
‫وانسحقت‪ . 5‬ودرهم أمسح وهو ضد الحرش وذلك اذا زال مهها عليههه مههن‬
‫النقش ‪ ،‬وقد انسحلت الدراهم اذا املست ‪ .‬ويقال هذا ثوب مها لهه ظههل أي‬
‫زئبر‪6‬كنايههة عههن ملسههته ‪ .‬وتقههول صههقلت السههيف ‪ ،‬وجلههوته ‪ ،‬ودسههته ‪،‬‬
‫وحهادثته ‪ ،‬وههو سهيف مصهقول ‪ ،‬وصهقيل ‪ ،‬وسهيف محهادث ‪ ،‬ومحهادث‬
‫بالصقال ‪ .‬ويقال سيف قشيب أي حديث العهد بههالجلء ‪ .‬ونحههت الخشههبة ‪،‬‬
‫وسويتها ‪ ،‬اذا قشرتها وأزلت ما فيها من أود‪ ، 7‬وقد أنعمت نحتها ‪ .‬وكذلك‬
‫نحت السهم ‪ ،‬وبريتهه ‪ ،‬وههو سههم نحيهت ‪ ،‬وبهري ‪ .‬ويقهال نجفهت السههم‬
‫ايضا اذا بريته وعرضته ‪ ،‬وكهذلك كههل مها عهرض ‪ .‬ولمسهت الكههاف‪8‬اذا‬
‫أمررت عليه يدك فسويته او نحت ما كان فيههه مههن ارتفههاع وأود ‪ ،‬وإكههاف‬
‫ملمههوس ‪ ،‬وملمههوس الحنههاء‪ . 9‬وزلمههت الرحههى اذا أدرتههها وأخههذت مههن‬
‫حروفها ‪ ،‬وكههذلك السهههم والعصهها اذا أزلههت مهها فيهمهها مههن حيههد‪10‬ونتوء ‪.‬‬
‫وشههرجعت الخشههبة اذا نحتههها فههأزلت مهها فيههها مههن الحههروف ‪ ،‬وخشههبة‬
‫‪ 1‬صخرة‬
‫‪ 2‬التي ل جوف لها‬
‫‪ 3‬صدع وهو الشق اليسير‬
‫‪ 4‬برز‬
‫‪ 5‬لنت‬
‫‪ 6‬شبه الزغب يعلو الثوب الجديد وذكر قريبا‬
‫‪ 7‬اعوجاج‬
‫‪ 8‬البرذغة‬
‫‪ 9‬جمع حنو بالكسر وهو من الكاف ونحوه كل عود معوج من عيدانه‬
‫‪ 10‬ما شخص من نواحي الشيء‬

‫مشرجعة اذا كانت مطولههة ل حههروف لنواحيههها ‪ .‬وسههفنت القدح‪1‬والسههوط‬
‫والصحفة وغير ذلك اذا حككتها بالسههفن بفتحههتين وهههو قطعههة خشههناء مههن‬
‫جلد ضب او جلد سمكة يسههحج‪2‬بها الشههيء حههتى تههذهب عنههه آثههار الههبري‬
‫والنحت ‪ ،‬وسفنته تسفينا مبالغة ‪ .‬ودرمت أظفاري اذا سويتها بعد القههص ‪.‬‬
‫وحط الحذاء‪ 3‬الديم‪4‬اذا صههقله ونقشههه بههالمحط والمحطههة وهههي حديههدة او‬
‫خشبة معطوفة الطرف يصقل بها الجلد ‪ .‬وتقول جههرد الثههوب ‪ ،‬وانجههرد ‪،‬‬
‫اذا زال زئبره ‪ ،‬وهو ثههوب جهرد وقههد تقهدم ‪ .‬وجهردت الجلهد ‪ ،‬وسهحفته ‪،‬‬
‫وكشطته ‪ ،‬اذا نزعت شعره ‪ .‬ويقال رجل أمعط ‪ ،‬وأملط ‪ ،‬اذا لم يكن علههى‬
‫بدنه شعر ‪ .‬وهو أجرد الخد ‪ ،‬أمرط الحاجب ‪ ،‬أثط العارض‪5‬وهو الكوسج‬
‫‪ .‬وهو أنزع الرأس اذا انحسر الشعر عن جانبي جبهته ‪ ،‬فاذا زاد قليل فهو‬
‫أجلح ‪ ،‬ثم أصلع ‪ ،‬ثههم أجلههى ‪ ،‬ثههم أجلههه ‪ ،‬وذلههك اذا زال الشههعر عههن أكههثر‬
‫رأسه ‪ .‬ويقال أدمجت الماشطة ضفائر المرأة اذا أدرجتها وملسههتها ‪ ،‬وكههل‬
‫شيء ادرج في ملسة فهههو مدمههج ‪ .‬ومههرد البنههاء ‪ ،‬وملطههه ‪ ،‬وسههيعه ‪ ،‬اذا‬
‫طينه ‪ ،‬وملسه ‪ ،‬وكذلك ملط الحوض ‪ ،‬وسههيعه ‪ ،‬وسههفطه ‪ .‬وهههو المههالق ‪،‬‬
‫والمالههج ‪ ،‬والمملههق ‪ ،‬والمسههيعة ‪ ،‬للخشههبة الملسههاء يطيههن بههها ‪ .‬وسههلف‬
‫الرض اذا سواها بالمسلفة وهي الحجر تسوى به الرض ‪ ،‬قال في لسههان‬
‫العههرب قههال ابههو عبيههد وأحسههبه حجههرا مههدمجا يههدحرج بههه علههى الرض‬
‫لتسههتوي ‪ .‬وتقههول شههيء خشههن ‪ ،‬وأخشههن ‪ ،‬وأحههرش ‪ ،‬وفيههه خشههونة ‪،‬‬
‫وخشانة ‪ ،‬وخشنة ‪ ،‬وحرشه ‪ .‬وهو أخشن من مسههح ‪ ،‬وأخشههن مههن ليفههة ‪،‬‬
‫واخشن من المبرد ‪ ،‬واخشن من ظهر الضههب ‪ ،‬واخشههن مههن السههفن وهههو‬
‫جلههد الضههب ونحههوه وذكههر قريبهها ‪ .‬وحيههة حرشههاء خشههنة الجلههد ‪ .‬ودينههار‬
‫ودرهم أحرش اذا كان جديههدا عليههه خشههونة النقههش ‪ .‬وملءة‪6‬خشههناء ‪ ،‬اذا‬
‫‪ 1‬السهم بل نصل ول ريش‬
‫‪ 2‬يحك ويكشط‬
‫‪ 3‬صانع الحذية‬
‫‪ 4‬الجلد‬
‫‪ 5‬جانب الوجه‬
‫‪ 6‬ملحفة‬

‫كانت خشنة المهس لجههدتها او لخشههونة نسههجها ‪ .‬وهههذه حلة‪1‬شههوكاء عليههها‬
‫خشونة الجدة ‪ .‬وكذا درع قضاء اذا كههانت جديههدة لههم تتسههحق‪2‬بعد ‪ ،‬وفيههها‬
‫قضض بفتحتين ‪ .‬ويقال أعطني مشوشا أمسح به يدي وهو المنديل الخشن‬
‫تمسح به اليدي ‪ ،‬والمش المسح بالشيء الخشن للتنظيف ‪ ،‬وكذلك المحههج‬
‫وهو اشد من المش ‪ ،‬تقول محجت الطين والوسخ ونحوه اذا مسههحته حههتى‬
‫ينال المسح ما تحته لشدة مسحك اياه ‪ .‬وتقول نحت النجههار الخشههبة وتههرك‬
‫فيها منقفا وذلك اذا لم ينعم نحتها فترك فيها ما يحتاج الى النحت ‪ .‬وخشههب‬
‫السهههم ونحههوه اذا بههراه الههبري الول قبههل ان يسههوى ‪ ،‬وكههذلك السههيف اذا‬
‫بدأطبعه‪3‬وذلك اذا برده ولهم يصهقله ‪ ،‬وسههم وسهيفف خشهب لهم يسهو ولهم‬
‫يصقل ‪ .‬وإن فيه لمتا وهو النخفاض والرتفاع والختلف فههي الشههيء ‪.‬‬
‫ويقال عود ذو عقد ‪ ،‬وأبن ‪ ،‬وعجر ‪ ،‬وحيود ‪ ،‬وحههرود ‪ ،‬وهههي مانتههأ عههن‬
‫مستواه ‪ ،‬وكذلك قرن ذو حيود ‪ ،‬وحيد ‪ ،‬وهي ما فيه مههن نتههوء ‪ .‬والحيههود‬
‫ايضهها حههروف قههرن الوعههل ‪ .‬ويقههال حبههل محههرد اذا ضههفر فصههارت لههه‬
‫حروف لعوجاجه وذلههك ان تشههتد إغههارته‪4‬حتى يتعقههد ويهتراكب ‪ ،‬وجههاء‬
‫بحبل فيه حرود ‪ .‬وقد فلن السير فحرده ‪ ،‬وحيده ‪ ،‬اذا جعههل فيههه حيههودا ‪.‬‬
‫ويقال مكان حزن أي غليظ خشن ‪ ،‬وفيههه حزونههة ‪ .‬ومكههان وطريههق وعههر‬
‫كههذلك ‪ ،‬وانههه لشههديد الوعههورة وقههد تههوعر المكههان ‪ ،‬وانههه لمكههان شههئز ‪،‬‬
‫وشئس ‪ ،‬ومكان شرس ‪ ،‬وأرض شرسههاء ‪ .‬ووقعههوا فههي حههرة مضرسههة ‪،‬‬
‫ومضروسههة ‪ ،‬أي فيههها كاضههراس الكلب مههن الحجههارة ‪ ،‬والحههرة مههن‬
‫الرض ما كانت ذات حجارة نخرة سههود والجمههع الحههرار ‪ .‬وتسههمى تلههك‬
‫الحجارة نسفا ونسفا بالفتح وبالتحريك واحدتها نسفة بالوجهين ‪ ،‬وقههد دلههك‬
‫قدمه بالنسفة والنسيفة أيضا وزان سفينة وهي الحجر منها يحك به الوسههخ‬
‫عن القدام ‪ .‬وهههذا بنههاء مضههرس اذا لههم يسههتو فصههار كالضههراس ‪ ،‬وقههد‬
‫تضرس البناء ‪ ،‬وتضارس ‪ .‬والتضريس ايضا كل تحزيز ونبر‪5‬يكون فههي‬
‫‪ 1‬ثوب‬
‫‪ 2‬لم تلن‬
‫‪ 3‬صوغه‬
‫‪ 4‬فتله‬
‫‪ 5‬نتوء‬

‫ياقوتة او لؤلؤة او خشبة يكون كالضرس ‪ ،‬وعود فيههه تضههاريس ‪ .‬وتقههول‬
‫بثر وجهه ‪ ،‬وتبثر ‪ ،‬ووجه بثر وبه بثر وهو خراج صغير يخرج بالجلههد ‪.‬‬
‫وحثرت عينه وبها حثر وهههو حههب أحمههر يخههرج بالجفههان ‪ ،‬ويقههال حههثر‬
‫العسل ونحوه اذا تحبب وهو حائر ‪ ،‬وحثر ‪ .‬وشرثت يده اذا غلههظ ظهرههها‬
‫من البرد وتشقق ‪ .‬وشثنت كفههه ‪ ،‬وشههثلت ‪ ،‬اذا خشههنت وغلظههت ‪ ،‬ورجههل‬
‫ششن الكف ‪ ،‬وشثن الصابع ‪ ،‬وشثلها ‪ .‬ويقال رجههل أشههعر اذا كههان علههى‬
‫جميع بدنه شعر ‪ ،‬وهو خلف الملههط ‪ .‬ورقبههة زغبههاء اذا كسههاها الزغههب‬
‫وهو صغار الشهعر ‪ ،‬ورجههل أريهش ‪ ،‬وراش ‪ ،‬اذا كهان كهثير شهعر الذن‬
‫والريش شعر الذن خاصههة ‪ .‬والزغههب ايضهها امهها ان يكههون علههى صههغار‬
‫القثاء يشبه زغب الوبر‪ ، 1‬وقثاءة زغبههاء ‪ .‬والسههفى شههوك السههنبل ونحههوه‬
‫وقد أسفى الزرع اذا خشن أطراف سنبله ‪ .‬ويقال شجرة شائكة ‪ ،‬وشههاكة ‪،‬‬
‫اي ذات شوك ‪ .‬وشههوكت الحههائط اي جعلههت عليههه الشههوك ‪ .‬ويقههال شههوك‬
‫الفرخ ‪ ،‬وحمم ‪ ،‬اذا خرجت رؤوس ريشه ‪ .‬وشوك شارب الغلم اذا خشن‬
‫مسه ‪ .‬وحمههم الغلم اذا بههدت لحيتههه ‪ .‬وشههوك الههرأس بعههد الحلههق ‪ ،‬وحمههم‬
‫ايضهها اذا نبههت شههعره ‪ .‬ويقههال تشههعث راس المسههواك‪2‬والقلم والوتههد ‪،‬‬
‫وانتكث ‪ ،‬وتنكث ‪ ،‬اذا تفرقت أجزاؤه وتنفهش طرفهه وتقههول شههيء حههار ‪،‬‬
‫وحههار المجسههة ‪ ،‬وسههخن ‪ ،‬وسههخين ‪ ،‬وحههام ‪ .‬وفيههه حههرارة ‪ ،‬وسههخونة ‪،‬‬
‫وسخنة ‪ ،‬وحمي ‪ ،‬وحمي ‪ .‬وهو أحر من الجمر ‪ ،‬وأحههر مههن الوطيس ه‪، 3‬‬
‫وأحر من الثافي‪ ، 4‬وأحر من الرمضاء‪ ، 5‬وأحر من دمع الصب‪ ، 6‬ومن‬
‫قلب العاشق ‪ ،‬ومن فؤاد الثاكل‪ ، 7‬وأحر مههن نههار المتنههبئ‪ ، 8‬وقههد وجههدت‬
‫حرارة الشيء ‪ ،‬ومسني لفحه ‪ ،‬وشعرت منه بوهج ‪ ،‬ووهههج ‪ ،‬ووهجههان ‪،‬‬
‫‪ 1‬صوف البل والرانب ونحوها‬
‫‪ 2‬العود تدلك به السنان‬
‫‪ 3‬الثنور‬
‫‪ 4‬الحجارة تنصب عليها القدر‬
‫‪ 5‬الرملة الحارة‬
‫‪ 6‬العاشق‬
‫‪ 7‬التي فقدت ولدها‬
‫‪ 8‬اشارة الى قوله ‪ :‬ففي فؤاد المحب نار جوى‬

‫احر نار الجحيم ابردها‬

‫وهو حرارة الشيء تجدها من بعيد ‪ .‬وتقول لفحته النار ‪ ،‬ولذعته ‪ ،‬ولعجته‬
‫‪ ،‬ومحشته ‪ ،‬وكوته ‪ ،‬وأحرقته ‪ ،‬اذا اصابت جلده ‪ .‬ورأيت بجلده لعج النار‬
‫وهو أثرها فيه ‪ .‬ودنا من النار فمحشت يده او ثوبه ‪ ،‬وباليد والثوب محش‬
‫‪ ،‬وحرق ‪ ،‬وقد امتحش الثوب اذا تشيط من أحد جوانبه ‪ .‬ويقال سههلع جلههده‬
‫بالنههار ‪ ،‬وتسههلع ‪ ،‬اي تشههقق ‪ ،‬وبجلههده سههلع بفتحههتين ‪ .‬وسههفعته النههار‬
‫والشمس ‪ ،‬ولوحته ‪ ،‬اذا لفحته لفحا يسههيرا فغيههرت لههون بشههرته ‪ ،‬ورأيههت‬
‫عليه سفعا من النار وهو الثر من تغيير لونه ‪ .‬ويقال سههفعت جلههده بميسههم‬
‫اي كويته فبقههي أثههر الكههي ‪ ،‬والميسههم الحديههد يحمههي ويكههوى بههه ‪ ،‬وكههذلك‬
‫المكههواة ‪ ،‬وقههد وسههمت الدابههة وغيههره اذا أعلمتههه بالنههار ‪ ،‬وهوالوسههم ‪،‬‬
‫والسمة ‪ ،‬والوسام ‪ .‬وصقعت الرجل بكى اي وسمته على رأسه او وجهه ‪.‬‬
‫وتقول صلي النار وبالنار اذا قاسى حرها ‪ ،‬وقد اصطلى بها ‪ ،‬وتصلها ‪،‬‬
‫وأصليته نارا حامية ‪ .‬وهي النار ‪ ،‬واللظى ‪ ،‬والسعير ‪ ،‬والوقد ‪ ،‬والصلء‬
‫‪ ،‬والصهههلى ‪ .‬وقهههد اضهههطرمت النهههار ‪ ،‬وذكهههت ‪ ،‬وشهههبت ‪ ،‬والتهبهههت ‪،‬‬
‫واشههتعلت ‪ ،‬واتقههدت ‪ ،‬واسههتعرت ‪ ،‬واحتههدمت ‪ ،‬والتظههت ‪ ،‬وتههأججت ‪،‬‬
‫وتأجمت ‪ ،‬وتوهجت ‪ ،‬وتلذعت ‪ ،‬وتحرقت ‪ .‬وهي نار ذات وهج ‪ ،‬ووهيج‬
‫‪ ،‬وأجيههج ‪ ،‬وأجيههم ‪ ،‬وشههبوب ‪ ،‬وضههرام ‪ ،‬ولظههى ‪ ،‬ولهيههب ‪ ،‬ولهههب ‪،‬‬
‫وزفير ‪ ،‬وحريق ‪ ،‬اي اضطرام وتلهب ‪ .‬وانها لشديدة الحر ‪ ،‬والحههرارة ‪،‬‬
‫واللفههح ‪ ،‬والسههعار ‪ ،‬والوار ‪ .‬وهههذا لهههب النههار ‪ ،‬ولهيبههها ‪ ،‬ولسههانها ‪،‬‬
‫وشعلتها ‪ ،‬وشواظها ‪ .‬ويقال أجت النار ‪ ،‬وائتجت ‪ ،‬وتأججت ‪ ،‬وزفههرت ‪،‬‬
‫اذا سههمع صههوت التهابههها ‪ ،‬وقههد سههمعت لههها أجيجهها ‪ ،‬وزفيههرا ‪ ،‬وحفيفهها ‪،‬‬
‫وحسيسا ‪ ،‬وحدمة ‪ ،‬وكلحبة ‪ ،‬وسمعت لها معمعة وهي صوت الحريق في‬
‫القصب ‪ .‬وتقول شببت النار ‪ ،‬وأوقدتها ‪ ،‬وأثقبتها ‪ ،‬وأضرمتها ‪ ،‬وأشعلتها‬
‫‪ ،‬وسعرتها ‪ ،‬وأججتها ‪ ،‬وألعجتها ‪ ،‬وأذكيتها ‪ .‬ويقال لما تثقب به النار مههن‬
‫دقههاق العيههدان وكسههار الحطههب ثقههاب ‪ ،‬وشههباب ‪ ،‬وشههياع ‪ ،‬وضههرام ‪،‬‬
‫ووقص ‪ ،‬وقد شيعت اذا ألقيت عليههها مهها تههذكيها بههه ‪ ،‬ورقصههت عليههها اذا‬
‫كسرت عليها العيدان ‪ ،‬ويقال شيعت النار في الحطههب اذا اضههرمتها فيههه ‪.‬‬
‫والثقاب ايضا ما اقتدحت عليههه مههن خرقههة او عطبههة‪ ، 1‬وكههذلك الحههراق ‪،‬‬
‫والحراقة بالضم فيهما ‪ ،‬والرية بالتخفيف ‪ ،‬وقد قدحت بالزنههد وهههو العههود‬
‫‪ 1‬قطنة‬

‫تقدح به النار ‪ ،‬وقدحت بالمظرة وهي الحجر يقتدح به ‪ .‬وورى الزند يري‬
‫اذا خرجت ناره وهو خلف خوى وصههلد ‪ ،‬وكههذلك ثقههب الزنههد ‪ ،‬ونتههق ‪،‬‬
‫وأوريته انا ‪ ،‬ووريته ‪ ،‬واستوريته ‪ .‬ويقال ايضا ورت النار مههن الزنههد اذا‬
‫خرجت ‪ ،‬وأوريتها انا ‪ ،‬ووريتها ‪ ،‬واثقبتها اي استخرجتها ‪ .‬وهو الحطب‬
‫‪ ،‬والوقود ‪ ،‬والصلء ‪ ،‬والصلى ‪ ،‬لكل ما يستوقد به ‪ .‬والضرام ما ل جمر‬
‫له من الحطب وههو خلف الجهزل ‪ .‬والحصهب ‪ ،‬والحضهب ايضها بضهاد‬
‫معجمة ‪ ،‬ما يرمى به في النار مههن حطههب وغيههره ‪ ،‬وقههد حصههبت النههار ‪،‬‬
‫وحضههبتها اذا القيتههه فيههها ‪ .‬وتقههول رفعههت النههار ‪ ،‬وأرثتههها ‪ ،‬وهيجتههها ‪،‬‬
‫وحضههبتها ‪ ،‬ايضهها بالمعجمههة ‪ ،‬اذا خبت‪1‬فههألقيت عليههها الحطههب لتقههد ‪.‬‬
‫وحاييتها اذا أحييتها بالنفخ ‪ .‬وحضأتها اذا فتحتها لتلتهب ‪ ،‬وهو المحضههأ ‪،‬‬
‫والمحضب ‪ ،‬والمسههعر ‪ ،‬والمحههش ‪ ،‬والمحشههة ‪ ،‬لمهها تحههرك بههه النههار اذا‬
‫خبت ‪ .‬وتقول هذا مارج من نار وهو النار التي انقطع دخانها ‪ .‬والجمرة ‪،‬‬
‫والجذوة ‪ ،‬والذكوة ‪ ،‬والبصوة ‪ ،‬والضرمة ‪ ،‬القطعة المشههتعلة مههن النههار ‪.‬‬
‫والضرمة ايضا السعفة‪2‬او الشيحة‪3‬في طرفها نهار ‪ .‬والشهعلة شهبه الجهذوة‬
‫وهي قطعة الخشب تشعل فيههها النههار ‪ ،‬وكههذلك القبههس ‪ ،‬والشهههاب ‪ .‬وقيههل‬
‫الشعلة ما كان في فتيلة او سراج والقبس النار التي تأخذها في طرف عود‬
‫‪ .‬وقههد قبسههت منههه نههارا ‪ ،‬واقتبسههتها ‪ ،‬اي طلبتههها فأقبسههني مههن نههاره ‪،‬‬
‫وقبسني ‪ ،‬أي اعطاني قبسا ‪ .‬ويقههال لمهها تقبههس بههه النههار مههن عهود ونحههوه‬
‫مقبهس ‪ ،‬ومقبهاس ‪ .‬والشهرر ‪ ،‬والشهرار ‪ ،‬مها تطهاير مهن النهار ‪ .‬والسهقط‬
‫الشرر من الزند عند القتداح ‪ .‬والحسكل ما تطاير من الحديد المحمى عند‬
‫الطبع‪ . 4‬وتقول هذا ماء حميم اي حار ‪ ،‬وقد أحممت الماء ‪ ،‬وحممته ‪ ،‬اي‬
‫أسخنته ‪ ،‬ويستعمل الحميم اسههما بمعنههى المههاء الحههار ‪ ،‬وكههذلك الحميمههة ‪،‬‬
‫وهذا حميم آن اي قد بلغ النهاية في الحرارة ‪ .‬والحمة بالفتح العيههن الحههارة‬
‫يستشفى بها ‪ .‬والنطول الماء الحار يطبخ فيه الدواء ويصب على العضو ‪،‬‬
‫‪ 1‬خمدت‬
‫‪ 2‬الجريدة من النخل‬
‫‪ 3‬الشعبة من الشيح وهو نبت‬
‫‪ 4‬الضرب‬

‫وقههد نطههل رأسههه بههالنطول اذا صههبه عليههه قليل قليل ‪ .‬والكمههادة خرقههة‬
‫دسمة‪1‬تسخن وتوضع على موضههع الوجههع ‪ ،‬وقههد كمههد العضههو تكميههدا اذا‬
‫فعل به ذلك والسم الكماد ‪ .‬والسموم بالفتح الريح الحارة ‪ ،‬وكذلك الحرور‬
‫‪ ،‬والجمع السمائم والحرائر ‪ ،‬واكههثر مهها تكههون السههموم بالنهههار والحههرور‬
‫بالليل ‪ .‬ويقال ارض رمضة ‪ ،‬ورمضة الحجارة ‪ ،‬اذا حميت من شدة وقههع‬
‫الشمس ‪ .‬والرمضاء الرملة الحارة ‪ ،‬وقد رمض الرجههل اذا احههترق قههدماه‬
‫مههن الرمضههاء ‪ .‬والرضههف الحجههارة المحمههاة بالشههمس او النههار واحههدتها‬
‫رضفة ‪ .‬والملة الرماد الحار ‪ .‬وان في هذا الرماد لمهل بالضههم وهههو بقيههة‬
‫الجمر في الرماد تبينه اذا حركته ‪ .‬ويقال طبههن النههار اذا دفنههها لئل تطفههأ ‪.‬‬
‫وكبت النار كبوا اذا علها الرمههاد ‪ ،‬وهههي نههار كابيههة ‪ ،‬وكبيتههها تكبيههة اذا‬
‫غطيتها بالرماد ‪.‬‬
‫وتقول شههيء بههارد ‪ ،‬خصههر ‪ ،‬صههرد ‪ ،‬وانههه لشههديد الههبرد ‪ ،‬والههبرودة ‪،‬‬
‫والخصههر ‪ ،‬والصههرد بفتحههتين وبالسههكان ‪ .‬وهههو أبههرد مههن الثلههج ‪ ،‬ومههن‬
‫الصقيع‪2‬وأبرد من عضرس وهو الههبرد او الجليههد ‪ ،‬وأبههرد مههن حرجههف ‪،‬‬
‫ومن صرصر ‪ ،‬وهي الريح الباردة ‪ ،‬وأبرد من جربياء وهههي النكبههاء‪3‬بين‬
‫الشههمال والههدبور‪ . 4‬وهههذا مههاء بههرد مههن الوصههف بالمصههدر ‪ ،‬وبههارد ‪،‬‬
‫وبرود ‪ ،‬وخصر ‪ ،‬وشبم ‪ .‬وريح صر ‪ ،‬وصرصر ‪ ،‬ومصراد ‪ ،‬اي شديدة‬
‫البرد ‪ .‬ويوم وليل قر ‪ ،‬وقار ‪ ،‬وقارس ‪ ،‬وصرد ‪ ،‬وخصر ‪ ،‬ويوم ذو قر ‪،‬‬
‫وذو قههرة ‪ ،‬وقههد قههر يومنهها ‪ .‬فههان اشههتد بههرده قيههل ازمهههر اليههوم وهههو ذو‬
‫زمهرير ‪ .‬وجئته في غداة شهبمة ‪ ،‬ذات شهبم ‪ ،‬وفهي غهداة سهبرة ‪ ،‬وأعهوذ‬
‫بههال مهن سهبرات الشههتاء وههي الغهدوات البههاردة ‪ .‬وتقهول بهردت المههاء ‪،‬‬
‫وبردته تبريدا ‪ ،‬وقد جعلته في البرادة وهي الناء يبرد فيه الماء ‪ .‬وثلجههت‬
‫الماء اذا جعلت فيه الثلج ليبرد ‪ ،‬وهو ماء مثلوج ‪ .‬وسههقيته فههأبردت لههه اي‬
‫سقيته باردا ‪ ،‬وقد ابههترد الرجههل بالمههاء البههارد اذا شههربه ليههبرد بههه كبههده ‪.‬‬
‫ويقال ابترد بالماء ايضا ‪ ،‬وتههبرد بهه ‪ ،‬واقهتر بهه ‪ ،‬اذا اغتسهل بهه ‪ ،‬وذلههك‬
‫‪ 1‬ملطخة بالشحم ونحوه‬
‫‪ 2‬ما تجمد من الندى ‪ .‬وكذلك الجليد‬
‫‪ 3‬الريح بين الريحين‬
‫‪ 4‬ريح الغرب‬

‫الماء برود ‪ ،‬وقرور بفتح اولهما ‪ ،‬وقد تبرد الرجل في الماء ‪ ،‬واستنقع فيه‬
‫‪ ،‬اذا مكث فيه ليتبرد ‪ ،‬ولبس الكتان مههبردة للبههدن ‪ .‬وهههو الههبرد ‪ ،‬والقههر ‪،‬‬
‫والصر ‪ ،‬والقرة ‪ ،‬وقد برد الرجههل ‪ ،‬وقهر علهى مهها لهم يسهم فهاعله ‪ ،‬وهههو‬
‫مقرور ‪ ،‬ويقههال القههر بههرد الشههتاء خاصههة ‪ ،‬والصههر شههدة الههبرد ‪ ،‬وكههذلك‬
‫القرس ‪ ،‬والخشف ‪ .‬وقد قرس البرد ‪ ،‬وخشف ‪ ،‬اذا اشتد ‪ .‬وبههرد قههارس ‪،‬‬
‫وقريس ‪ ،‬وخاشف ‪ .‬وقرس الرجل ايضا اذا اشتد عليه البرد ‪ ،‬وقد أقرسههه‬
‫البرد ‪ ،‬وقرسه تقريسا ‪ .‬وصرد اذا وجد البرد سريعا ‪ ،‬وهو صرد من قوم‬
‫صردى ‪ ،‬وانه لرجل مصراد اذا كان ل يصبر على البرد ‪ ،‬وفي المثل هو‬
‫أصرد من عين الحرباء لنه أبدا يستقبل الشمس ‪ .‬وربما استعمل المصراد‬
‫بمعنى القوي على البرد وهو من الضداد ‪ .‬وتقول اقشعر الرجل من البرد‬
‫‪ ،‬وقههف قفوفهها ‪ ،‬وقفقههف ‪ ،‬وتقفقههف ‪ ،‬وتقرقههف ‪ ،‬وقرقههف ‪ ،‬وأرقههف علههى‬
‫المجهول فيهما ‪ ،‬اذا أخذته رعدة البرد ‪ ،‬وبات يرعد من البرد ‪ ،‬ويرتعههد ‪،‬‬
‫ويرتعههش ‪ ،‬ويرتجههف ‪ ،‬وينتفههض ‪ .‬وقههد قفقفههه الههبرد ‪ ،‬وقرقفههه ‪ ،‬وأخههذته‬
‫قشعريرة من البرد ‪ ،‬ورعدة ‪ ،‬ورعشة ‪ ،‬ورقفة بفتحتين ‪ ،‬وقفقفة ‪ ،‬وقرقفة‬
‫‪ ،‬وأخذه شفيف البرد وهو لذعه ‪ .‬وتقول قههف جلههده ‪ ،‬واقشههعر ‪ ،‬وقفههص ‪،‬‬
‫وشنج ‪ ،‬وتشنج ‪ ،‬اذا تقبض من البرد ‪ ،‬وقههد قفصهه الهبرد قفصها ‪ ،‬وشهنجه‬
‫تشنيجا ‪ .‬ويقال استقف الشيخ اي تقبض وانضم وتشههنج ‪ .‬وبههات فلن يكههز‬
‫من الههبرد اي يتقبههض ‪ .‬ويقههال قفقفههت أسههنانه ‪ ،‬وتقفقفههت ‪ ،‬وتقرقفههت ‪ ،‬اذا‬
‫اصطكت من البرد ‪ ،‬وسمعت له قفقفههة وهههي اضههطراب الحنكيههن وتقعقههع‬
‫الضراسه‪1‬من الهبرد ‪ ،‬وقههد قرقههف الرجهل ‪ ،‬وتقرقهف ‪ ،‬اذا خصهر حهتى‬
‫تقرقههف ثناياه‪2‬بعضههها ببعههض ‪ .‬وانههه ليجههد فههي أسههنانه شههفيفا اي بههردا ‪.‬‬
‫وخصههر الرجههل اذا آلمههه الههبرد فههي أطرافههه ‪ ،‬وقههد خصههرت يههده وهههي‬
‫خصرة ‪ ،‬وأخصرها القر ‪ .‬ويقال قرس المقرور اذا لههم يسههتطع عمل بيههده‬
‫من شدة الخصر ‪ ،‬وقرس الههبرد أصههابعه اذا أيبههها فل يسههتطيع ان يعمههل ‪.‬‬
‫وقد قفصت اصابعه ‪ ،‬وأرزت ‪ ،‬وشنجت ‪ ،‬وتقفعت ‪ ،‬اذا تقبضت من البرد‬
‫ويبست ‪ ،‬وهي قفصة ‪ ،‬وآرزة ‪ ،‬وشنجة ‪ .‬وأصبح الجراد قفصا اذا أصابه‬
‫البرد فلم يستطع ان يطير ‪ .‬ويقهال مهات فلن صهردا اي مهن الهبرد ‪ ،‬وقهد‬
‫‪ 1‬ان يسمع لها صوت‬
‫‪ 2‬السنان التي في مقدم الفم‬

‫هرأه القر ‪ ،‬وأهرأه ‪ ،‬اذا اشتد عليه حتى كان يقتلههه او قتلههه ‪ .‬وكههز الرجههل‬
‫على المجهول اذا اصابه الكزاز بالضههم وهههو تشههنج يصههيب النسههان مههن‬
‫البرد الشديد وربما قتل ‪.‬‬
‫وتقههول فيمهها بيههن ذلههك فههتر الحههر ‪ ،‬وسههكن ‪ ،‬وانكسههر ‪ ،‬وبههاخ بؤوخهها ‪،‬‬
‫وخبا ‪ ،‬وانفثأ ‪ ،‬وقد سكنت فورته ‪ ،‬وانكسرت حدته ‪ ،‬وخبا سعاره ‪ ،‬وفههتر‬
‫أواره ‪ .‬والفتور يكون من حر ويكون من برد ‪ ،‬تقول فتر الحميم اذا انكسر‬
‫حره ‪ ،‬وفتر القرور اذا انكسر بههرده ‪ ،‬وكههذلك انفثههأ ‪ ،‬وفههترته انهها وفثههأته ‪،‬‬
‫تقول فثأت القههدر اذا سههكنت غليانههها بمههاء بههارد ‪ ،‬وفثههأت المههاء البههارد اذا‬
‫سكنت برده بالتسخين ‪ ،‬وقد فثأت الشمس من برد المههاء اذا كسههرت منههه ‪.‬‬
‫وتقول اصطلى المقرور بالنار ‪ ،‬وتصلى بها ‪ ،‬اذا تسخن بها ‪ ،‬وقههد صههلى‬
‫يده بالنار ‪ .‬وضحى للشمس ‪ ،‬واستضحى لها ‪ ،‬اذا برز لها يستدفئ بحرها‬
‫‪ .‬وقد دفئ من البرد دفأ ‪ ،‬ودفاء ‪ ،‬وهو دفههآن ‪ ،‬وهههي دفههأى ‪ ،‬وهههم دفههاء ‪،‬‬
‫وتدفا بالثوب وغيره ‪ ،‬وادفأ على افتعههل ‪ ،‬واسههتدفأ ‪ .‬والههدفء مهها يههدفئك ‪،‬‬
‫يقال ما على فلن دفء اي ثوب يدفئه ‪ ،‬وتقول اقعد في دفء هههذا الحههائط‬
‫اي في كنه‪ . 1‬ويقال كهكه المقرور اذا تنفس في يده ليسخنها ‪ ،‬وشيخ كهكم‬
‫وهو الذي يكهكه في يده ‪.‬‬
‫وتقول شيء رطههب ‪ ،‬ورطيههب ‪ ،‬نههد ‪ ،‬خضههل ‪ .‬وبههه رطوبههة ‪ ،‬ونههدى ‪،‬‬
‫ونداوة ‪ ،‬وندوة ‪ ،‬وخضل ‪ .‬وقد رطب الشيء بالضم ‪ ،‬ونههدى ‪ ،‬وترطههب ‪،‬‬
‫وتندى ‪ ،‬وخضل ‪ ،‬واخضل ‪ .‬ورطبته انا ‪ ،‬ونههديته ‪ ،‬وأخضههلته ‪ ،‬وبللتههه ‪.‬‬
‫وقد ابتل الشيء ‪ ،‬وتبلل ‪ ،‬وبه بلل ‪ ،‬وبلة بالكسر ‪ ،‬وبللههة بالضههم ‪ .‬ويقههال‬
‫ما في سقائه‪2‬بلل بالكسر وما في الركية‪3‬بلل اي ما يبل به ‪ .‬وهبت علينا‬
‫ريح بليل ‪ ،‬وبليلة ‪ ،‬وهي الريح الباردة مع ندى ‪ ،‬وانها لريح بلة ‪ ،‬اي فيها‬
‫بلل ‪ .‬وتقول نديت ليلتنا اذا كانت ذات ندى ‪ ،‬وكذلك الرض اذا وقههع فيههها‬
‫الندى وهو القطر ينعقد من بخار الجو ‪ .‬والسدى الندى بالليل خاصة ‪ ،‬وقد‬
‫سديت الرض وسديت الليلة اذا كثر سداها ‪ .‬فان زاد على ذلك فههو الطههل‬
‫وهههو بيههن النههدى والمطههر ‪ ،‬وقههد طلههت الرض علههى المجهههول ‪ ،‬وطلههها‬
‫‪ 1‬ستره‬
‫‪ 2‬الظرف من الجلد يكون للماء واللبن‬
‫‪ 3‬البئر‬

‫الندى ‪ ،‬وروض مطلول ‪ .‬وأصبح الروض خضل بالندى ‪ ،‬وأصههبح مكلل‬
‫بالحباب وهو الطل يصبح على النبات ‪ ،‬وقد سال عليه رضاب الندى وهو‬
‫ما تقطع منه على الشجر ‪ .‬فان كان الندى مههع سههكون الريههح او مههع الحههر‬
‫فهو لثق ‪ ،‬وومد ‪ ،‬وهو ندى يجيء في صميم الحر في المههاكن المجههاورة‬
‫للبحر ‪ .‬وقد لثق اليوم ‪ ،‬وومد ‪ ،‬اذا ركدت ريحه وكثر نههداه ‪ ،‬ويههوم لثههق ‪،‬‬
‫وومد ‪ .‬ويقال لثق الطائر اذا ابتل ريشه بالماء ‪ .‬وبثوب فلن لثههق بفتحههتين‬
‫وهو البلل من عرق او مطر ‪ .‬وجاء وقد أخضلته السماء حههتى خضههل أي‬
‫بلته بل شديدا ‪ .‬وجاء وثوبه يرف من المطر اي يقطر من البلههل ‪ ،‬وكههذلك‬
‫الشجر اذا كان يقطر بالندى وقد رف رفيقا ‪ ،‬وثوب وشجر رفيف ‪ .‬وتقول‬
‫بكى الرجل حتى أخضل لحيته ‪ ،‬وأخضل ثوبه ‪ ،‬وقد اخضههلت لحيتههه مههن‬
‫البكاء ‪ .‬وخضل شعره تخضههيل اذا بلهه بالمههاء او الههدهن ليههذهب شههعثه‪، 1‬‬
‫وقد روى رأسه بالدهن ‪ ،‬وسغسغه ‪ ،‬اذا وضع عليه الدهن بكفيه وعصههره‬
‫ليتشرب ‪ ،‬وسغسغ الدهن في رأسه اذا أدخله تحههت شههعره ‪ .‬وتقههول ثريههت‬
‫الرض اذا نديت ‪ ،‬وهي ارض ثرية بههالتخفيف والتشههديد ‪ ،‬ومكههان ثريههان‬
‫وأرض ثريهها ‪ .‬وإنههها لرض غدقههة اي فههي غايههة الههري ‪ ،‬وارض تمههج‬
‫الههثرى ‪ ،‬وتقيههء النههدى‪ ، 2‬وأرض تمههج المههاء مجهها ‪ ،‬اذا كههانت ريهها مههن‬
‫الندى ‪ ،‬وانها لرض مجاجة الثرى وهو التراب الندي تسههمية بالمصههدر ‪.‬‬
‫وهذه أرض ذات نز بالكسر والفتح وهو ما تحلب من الرض مههن المههاء ‪،‬‬
‫وقد نزت الرض وهي أرض نزازة ‪ ،‬وسبخة نزازة ‪ ،‬ونشاشة ‪ ،‬ونشناشة‬
‫‪ ،‬اي ل يجههف ثراههها ‪ ،‬والسههبخة بفتحههتين الرض ذات النههز والملههح وقههد‬
‫سبخت الرض سبخا وهي سبخة بكسههر البههاء ‪ .‬ويقههال غمقههت الرض اذا‬
‫اصابها ندى وثقل ووخامة‪3‬وهي ارض غمقة اي كثيرة المياه رطبة الهواء‬
‫وهههي خلف النزههة ‪ .‬ويقهال غمهق النبهات اذا كهثرت عليهه النههداء حهتى‬
‫أفسدته ووجدت لريحه خمههة ‪ ،‬وهههو نبههات غمههق ‪ .‬وتقههول رشههحت الجههرة‬
‫والخابية ‪ ،‬ونضحت ‪ ،‬اذا كانت رقيقة فخرج المههاء مههن الخههزف ‪ ،‬وكههذلك‬
‫‪ 1‬تفرقه وانتشاره‬
‫‪ 2‬كلهما بمعنى تلفظ الرطوبة‬
‫‪ 3‬وبالة‬

‫القربههة اذا سههال المههاء مههن خرزههها‪ . 1‬وقههد سههرت القربههة ‪ ،‬ومرحههت ‪،‬‬
‫ونطقههت ‪ ،‬اذا كههانت ل تمسههك المههاء ‪ ،‬وسههرب المههاء منههها ‪ ،‬وانسههرب ‪،‬‬
‫وزرب ‪ ،‬ونطههف ‪ ،‬اي سههال ‪ ،‬ومههاء سههرب ‪ ،‬وقربههة سههربة ‪ ،‬ومرحههة ‪.‬‬
‫ومرحت القربة تمريحا ‪ ،‬وسربتها تسريبا ‪ ،‬اذا ملتها لتنتفخ عيون‪2‬الخرز‬
‫فتستد ‪ .‬ويقال نث الحميث‪ ، 3‬ومث ‪ ،‬اذا رشح ما فيه مههن السههمن ‪ ،‬وقطههر‬
‫الناء ‪ ،‬وودف ‪ ،‬اذا سال منه الماء قطرة قطرة ‪ ،‬ووكفت الدلو اذا قطههرت‬
‫بالمههاء ‪ ،‬ووكههف السهقف اذا قطهر منهه المههاء وقههت المطههر ‪ .‬ويقههال رشهح‬
‫الرجل اذا عرق ‪ ،‬وقد رشح عرقهها ‪ ،‬وترشههح عرقهها ‪ ،‬اذا نههدي بههه ‪ ،‬ونتههح‬
‫العرق من جلده ‪ ،‬وتحلب ‪ ،‬وانحلب ‪ ،‬اي رشح ‪ .‬وانههه لينضههح بههالعرق ‪،‬‬
‫ويتحلههب عرقهها ‪ ،‬ويتصههبب عرقهها ‪ ،‬ويرفههض عرقهها ‪ ،‬ويتبضههع عرقهها ‪،‬‬
‫ويتفصد عرقا ‪ ،‬اذا جرى عرقه وسال ‪ ،‬وجاء فلن يتفصد جههبينه عرقهها ‪،‬‬
‫وقههد سههالت منههاتحه وهههي مخههارج العهرق مهن الجلههد ‪ ،‬ونتحههت معههارقه ‪،‬‬
‫ومعاطفه ‪ ،‬وأعراضه ‪ ،‬وهي المواضع التي تعرق من البدن ‪ ،‬وهو رجههل‬
‫عرق ‪ ،‬وعرقه بضم ففتههح فيهمهها ‪ ،‬اذا كههان كههثير العههرق ‪ .‬وتقههول غملههت‬
‫الرجل ‪ ،‬وغمنته ‪ ،‬اذا القيت عليه الثياب ليعرق ‪ .‬ويقال نث الرجل نثيثهها ‪،‬‬
‫ومث مثيثا ‪ ،‬اذا عرق من سمنه فرأيت علههى سههحنته وجلههده مثههل الههدهن ‪.‬‬
‫ويقال ايضا عرق الحائط اذا ندي ‪ ،‬وكذلك الزجاج اذا تحبب عليههه البخههار‬
‫من الهواء ‪ .‬وتقول بض الماء من الصخر ‪ ،‬ونههض ‪ ،‬اذا سههال قليل قليل ‪.‬‬
‫وقههد بههض الصههخر ‪ ،‬ونههض ‪ ،‬اذا رشههح مههاؤه كههذلك ‪ ،‬وبئر بضههوض ‪،‬‬
‫ونضوض ‪ ،‬وقد بضت حوالب الههبئر وهههي منههابع مائههها ‪ .‬ويقههال رششههت‬
‫الماء ‪ ،‬ونضحته ‪ ،‬ونضههخته بالمعجمههة وهههو دون النضههح ‪ .‬وقههد نضههحت‬
‫المكان ‪ ،‬ونضخته ‪ ،‬وثريته ‪ ،‬اذا رششته بالماء ‪ ،‬والبحر ينضح السههاحل ‪،‬‬
‫وينضخه ‪ ،‬وموج نضاح ‪ ،‬ونضاخ ‪ ،‬وقههد تنفههس المههوج اذا نضههح المههاء ‪.‬‬
‫وششت الماء اذا رششته رشا متفرقهها ‪ ،‬تقههول شههننت المههاء علههى الشههراب‬
‫وشننت الماء على وجهي ‪ ،‬فان صببته صبا متصل قلت سههننته بالمهملههة ‪.‬‬
‫ويقال غمست الشيء في الماء ‪ ،‬وقمسته ‪ ،‬ومقسته ‪ ،‬ومقلتههه ‪ ،‬وغططتههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬جمع خرزة بالضم وهي كل ثقبة وخيطها‬
‫‪ 2‬ثقوب‬
‫‪ 3‬الزق ل شعر عليه يجعل فيه السمن‬

‫وغطسته ‪ ،‬وغطسته ‪ ،‬وقد صههبغت يههدي فههي المههاء أي غمسههتها ‪ ،‬وكههذلك‬
‫اللقمهة اذا غمسهتها فههي الخههل أو غيههره ‪ ،‬ومهها تغمههس فيههه مهن ذلههك صههبغ‬
‫وصباغ بالكسر فيهما ‪ ،‬وقههد اصههطبغت بكههذا اذا اتخههذته صههباغا ‪ .‬ونقعههت‬
‫الشيء في الماء وغيره ‪ ،‬وأنقعته ‪ ،‬اذا غمسته فيه وأقررته ‪ ،‬وهههو منقههع ‪،‬‬
‫ونقيههع ‪ ،‬وذلههك المههاء نقاعههة بالضههم ‪ .‬ودفههت الشههيء فههي المههاء ‪ ،‬ومثتههه ‪،‬‬
‫ومرثته ‪ ،‬ومرسته ‪ ،‬ومردته ‪ ،‬ومرذته ‪ ،‬اذا أنقعته فيه وعالجته بيدك حتى‬
‫يذوب او يلين ‪ .‬وودنت الجلد اذا بللتههه بالمههاء او دفنتههه فههي الههثرى ليليههن ‪.‬‬
‫وبرد الشههيخ الخههبز صههب عليههه المههاء وبلههه ‪ ،‬وفلن يأكههل خههبزه بهرودا ‪،‬‬
‫ومبرودا ‪.‬‬
‫وتقول جف الشيء ‪ ،‬ويبس ‪ ،‬اذا ذهبهت رطهوبته ‪ ،‬وجففتهه انها تجفيفهها ‪،‬‬
‫ويبسههته ‪ ،‬وأيبسههته ‪ ،‬وبههه جفههاف ‪ ،‬وجفههوف ‪ ،‬ويبههس ‪ ،‬ويبوسههة ‪ .‬وتقههول‬
‫تجفجف الثوب اذا جف وفيه بعض النداوة ‪ ،‬فاذا تم جفافه قيل قف قفوفهها ‪،‬‬
‫وقد نشف الثوب الماء والعرق اذا تشربه ‪ ،‬وتنشههفه اذا تشههربه فههي مهلههة ‪،‬‬
‫وكههذلك الغههدير اذا تشههرب المههاء ‪ ،‬وهههو غههدير نشههف اي ينشههف المههاء ‪،‬‬
‫وأرض نشفة ‪ ،‬وقد نش الغدير والحوض اذا جف ماؤهمهها ‪ ،‬والدن‪1‬يتسههفط‬
‫الشراب اي يتشربه ‪ .‬ويقال نشف الماء ايضا اذا جف ‪ ،‬وقههد نضههب المههاء‬
‫فههي الرض ‪ ،‬ونضهها ‪ ،‬وغههار ‪ ،‬وغههاض ‪ ،‬اذا ذهههب فيههها ‪ ،‬ويقههال أيضهها‬
‫غيض الماء على المجهول وغاضه ال ‪ ،‬وهو ماء مغيض ‪ ،‬وماء غههائر ‪،‬‬
‫وغور على الوصف بالمصدر ‪ .‬ويقال غاض فلن الههدمع ‪ ،‬وغيضههه ‪ ،‬اذا‬
‫حبسه عن الجري ‪ ،‬وقههد غههاض الههدمع اذا نقههص وجههف ‪ ،‬ورقههأ الههدمع اذا‬
‫جههف وانقطههع ‪ ،‬وكههذلك الههدم والعههرق ‪ .‬ويقههال نزفههت عههبرته‪2‬اذا نفههدت ‪،‬‬
‫وأنزفها هو ‪ .‬وقب الجرح اذا جف وانقطع سيلنه ‪ .‬وجسد الدم اذا يبس ‪،‬‬
‫ودم جسد من الوصف بالمصدر ‪ ،‬وجاسد ‪ ،‬وجسيد ‪ ،‬اي جامههد قههديم وهههو‬
‫خلف الناقع ‪ .‬وتقول ذبل فوه ‪ ،‬وعصب فوه ‪ ،‬اذا جف ويبس ريقه ‪ ،‬وقههد‬
‫عصب الريق بفيه ‪ ،‬وخدع الريق بفيه ‪ .‬وقيل خدع الريههق اذا خههثر وأنتههن‬
‫يكون ذلك في وقت السحر ‪ .‬ويقال عصب الريق فاه اذا لصق به وأيبسههه ‪.‬‬
‫وانههه لمعصههور اللسههان اي يابسههه عطشهها ‪ .‬وتقههول ذوى العههود والبقههل ‪،‬‬
‫‪ 1‬الخابية للشراب يغترف منها‬
‫‪ 2‬دمعته‬

‫وذبل ‪ ،‬اذا ذهبههت نههدوته ‪ ،‬وأذواه الحههر والعطههش ‪ ،‬وأذبلههه ‪ .‬وهههاج البقههل‬
‫والزرع اذا اصفر وأخذ في اليبههس ‪ ،‬وكههذلك الرض اذا اصههفر زرعههها ‪،‬‬
‫وزرع هائج ‪ ،‬وهيج ‪ .‬وصوح الههزرع ‪ ،‬وتصههوح ‪ ،‬اذا يبههس أعله ‪ ،‬وقههد‬
‫صوحته الشههمس ‪ .‬وقههف النبههات ‪ ،‬وقههب ‪ ،‬اذا جههف وتنههاهى يبسههه ‪ ،‬وهههو‬
‫جفيف النبت ‪ ،‬وقفيفه ‪ ،‬وقبيبه ‪ ،‬ويبيسه ‪ .‬وقلع فلن الحشههيش مههن أرضههه‬
‫وهو الكل اليابس ‪ .‬وأصبح نبات الرض هشههيما وهههو اليههابس المتكسههر ‪.‬‬
‫والهشيم ايضا الشجر اليابس البالي واحدته هشيمة ‪ .‬والقفل قريب منه وهو‬
‫الشجر اليابس ‪ ،‬وكذلك القفيل ‪ ،‬الواحدة قفلة ‪ ،‬وقفيلة ‪ ،‬وقد قفلههت الشههجرة‬
‫قفول ‪ .‬ويقال أيضا قفل الجلد اذا يبس ‪ ،‬وسقاء قافل ‪ ،‬وشيخ قافل ‪ ،‬وقاحل‬
‫‪ ،‬وقحل ‪ ،‬اذا يبس جلده على عظمه ‪ ،‬وقد قحل جلده قحول وأقحله الصههوم‬
‫والكبر ‪ .‬وتقههول قههددت اللحههم اذا ملحتهه وجففتههه فههي الشهمس وهههو قديههد ‪.‬‬
‫ووشقت اللحم ‪ ،‬ووشقته ‪ ،‬اذا أغليته في ماء ملهح ثهم رفعتهه وتركتهه حهتى‬
‫يجف ‪ ،‬وهههو الوشههيق ‪ ،‬والوشههيقة ‪ ،‬وقههد اتشههق الرجههل اذا اتخههذ وشههيقة ‪.‬‬
‫وتقول شررت اللحم والقط‪1‬والملههح ‪ ،‬وشههررته بالتشههديد ‪ ،‬وشههريته علههى‬
‫البدال ‪ ،‬اذا بسطته ‪ ،‬على خضفة‪2‬او غيرههها ليجههف ‪ ،‬ويقههال لمهها شههررته‬
‫من ذلك إشرارة بالكسر ‪ ،‬والشرارة ايضا اسم لما يبسط عليه من شههقة او‬
‫خصفة ونحوها ‪ .‬وسطحت التمر والعنب وغيره اذا بسطته علههى المسههطح‬
‫بكسر الميم وفتحا والمسطاح وهو مكههان مسهتو يبسهط عليهه التمهر ونحههوه‬
‫ليجف ‪ ،‬ويسمى الجرين ‪ ،‬والمربد ‪ .‬وقد قب اللحم والتمر وغيره قبوبهها اذا‬
‫يبس ونشف ‪ .‬وهو القسب للتمر اليابس يتفتت في الفم ‪ .‬والخشف لما يبههس‬
‫‪4‬‬
‫منه من غير أن ينوي‪3‬فصلب وفسد ‪ .‬والزبيب لما سطح من العنب فدوى‬
‫‪ ،‬وربما استعمل في التين ‪ ،‬وقد زبب فلن عنبه وتينه اذا سطحهما زبيبا ‪.‬‬
‫وفلن يتقههوت بالعسههم وهههو الخههبز اليههابس ‪ .‬وهههذه ارض ذات قلع وهههو‬
‫الطين اليابس ‪ ،‬وكذلك المدر ‪ ،‬القطعة منهما قلعههة ومههدرة ‪ ،‬وقههد أصههبح‬
‫‪ 1‬لبن مجفف يطبخ به‬
‫‪ 2‬قفة كبيرة للتمر تنسج من ورق النخل‬
‫‪ 3‬ينعقد نواه‬
‫‪ 4‬ذبل‬

‫الغدير‪1‬قلعا وهو الطين الههذي ينشههق اذا نضههب‪2‬عنه المههاء ‪ .‬والصلصههال‬
‫الطين الذي يعمل منه الفخاراذا يبس ‪ ،‬وهو صلصال ما لم تصبه النار فاذا‬
‫طبخ فهو فخار وخزف ‪.‬‬

‫‪ 1‬القطعة من الماء تبقى بعد السيل‬
‫‪ 2‬جف‬

1

1

‫الباب الثاني في وصف الغرائز والملكات وما يأخذ مأخذها‬
‫ويضاف اليها‬
‫فصل في كرم الخلق ولؤمها‬
‫يقال فلن كريم الخليقة ‪ ،‬شريف الملكة ‪ ،‬سري الخلق ‪ ،‬نبيل النفههس ‪،‬‬
‫حر الخلل ‪ ،‬محمود الشههمائل ‪ ،‬أريحههي الطبههاع ‪ ،‬كريههم المخههبر‪ ، 1‬كريههم‬
‫المحسههر‪ ، 2‬صههدق‪3‬المعجم ‪ ،‬محمههود المكسههر ‪ ،‬حههر الطينههة ‪ ،‬محههض‬
‫الضههريبة‪ ، 4‬جزل‪5‬المههروءة ‪ ،‬شههريف المسههاعي‪ ، 6‬أغر‪7‬المكههارم ‪ .‬وإنههه‬
‫لممن تتوسم‪8‬فيه مخايل‪9‬الكرم ‪ ،‬ويقرأ في أسرته‪10‬عنوان الكرم ‪ ،‬ويجههول‬
‫في غرته‪11‬ماء الكرم ‪ ،‬ويقطر من شمائله ماء الكرم ‪ ،‬ويفوح مههن خلئقههه‬
‫عرف الكرم ‪ ،‬وانه لينطق الكرم مههن محاسههن خللههه ‪ ،‬ويتمثههل الكههرم فههي‬
‫منطقه وأفعاله ‪ .‬وقد خلق ال فلنا مهن طينهة الكهرم ‪ ،‬وصهاغه مهن معهدن‬
‫العتق‪ ، 12‬وأنبته من أرومة‪13‬الحريههة ‪ ،‬وجمههع فيههه خلل الفتههوة‪ . 14‬وهههو‬

‫‪ 1‬أي الباطن‬
‫‪ 2‬بمعنى المخبر ‪ .‬وكذا المعجم والمكسر‬
‫‪ 3‬بمعنى محمود‬
‫‪ 4‬خالص الطبيعة‬
‫‪ 5‬عظيم‬
‫‪ 6‬المكارم وهي جمع مسعاة‬
‫‪ 7‬شريف او واضح‬
‫‪ 8‬تتخيل‬
‫‪ 9‬دلئل‬
‫‪ 10‬خطوط جبهته‬
‫‪ 11‬أي وجهه‬
‫‪ 12‬بمعنى الكرم‬
‫‪ 13‬اصل‬
‫‪ 14‬الخلل الخصال والفتوة هنا بمعنى الكرم والسخاء‬

‫بقية الكههرام ‪ ،‬وتليه‪1‬الحههرار ‪ ،‬وربيب‪2‬الكههرم ‪ ،‬وتههوأم النجابههة‪ ، 3‬وصههنو‬
‫‪4‬المروءة ‪ ،‬وخلصة الحسب ‪ ،‬وعصههارة الكههرم ‪ .‬وانههي لههم أر اكههرم منههه‬
‫أخلقا ‪ ،‬ول أنبل فطرة ‪ ،‬ول أطيب عنصرا ‪ ،‬ول أخلههص جههوهرا ‪ ،‬كههأن‬
‫أخلقهه سهبكت مهن الههذهب المصهفى ‪ ،‬وكههأن شهمائله عصهرت مهن قطهر‬
‫المزن‪. 5‬‬
‫وتقول في ضد ذلك هو لئيم الضريبة ‪ ،‬دنيء الملكة ‪ ،‬خسيس الشنشههنة ‪،‬‬
‫خسيس النفس ‪ ،‬صغير الهمة ‪ ،‬سافل الطبع ‪ ،‬زمن‪6‬المروءة ‪ ،‬لئيم الحسب‬
‫‪ ،‬جعد القفا‪ ، 7‬لئيههم القههزال ‪ ،‬لئيههم السههبال‪ ، 8‬دون ‪ ،‬سههاقط ‪ ،‬نههذل ‪ ،‬رذل ‪،‬‬
‫فسل‪ ، 9‬وغد‪10‬وغب ‪ ،‬وغل ‪ ،‬رضيع ‪ ،‬وراضع‪ ، 11‬وهو رضههيع اللههؤم ‪،‬‬
‫ولئيم راضع ‪ .‬وقد تبرأت منه المروءة ‪ ،‬وسدت عليه طرق الكههرم ‪ ،‬وهههو‬
‫بطههرق اللههؤم أهههدى مههن القطهها‪ . 12‬وانمهها فعههل ذلههك بلههؤمه ‪ ،‬وخسههته ‪،‬‬
‫ودناءته ‪ ،‬وسفالته ‪ ،‬ونذالته ‪ ،‬ورذالته ‪ ،‬وسفالته ‪ ،‬ووغادته ‪ ،‬ورضههاعته ‪.‬‬
‫وانه لدنيء الصل والفرع ‪ ،‬لئيم الحمههل والوضههع ‪ ،‬وقههد غههذي اللههؤم فههي‬
‫اللبن ‪ ،‬ودب في اللؤم وشب ‪ ،‬وان اللهؤم حشههو جلههده ‪ ،‬وملههء ثيههابه ‪ ،‬وان‬

‫‪ 1‬بمعنى بقية‬
‫‪ 2‬من قولهم رب الغلم أي رباه وهو ربيب بني فلن‬
‫‪ 3‬الكرم والحسب‬
‫‪ 4‬اخو‬
‫‪ 5‬جمع مزنة وهي السحابة البيضاء‬
‫‪ 6‬من الزمانة وهي العاهة‬
‫‪ 7‬بمعنى لئيم الحسب ‪ .‬وكذا لئيم القذال والقذال مؤخر الرأس‬
‫‪ 8‬جمع سبلة وهي شعر الشارب‬
‫‪ 9‬هو الرذل الذي ل مروءة له‬
‫‪ 10‬رذل دنيء ‪ .‬ومثله الوغب والوغل‬
‫‪ 11‬قيل هو الخسيس من العراب الذي اذا نزل به ضيف رضع بفيه شاته لئل يسمع الضيف ثم‬
‫قيل لكل لئيم ‪ .‬وقيل هو الذي رضع اللؤم من ثدي أمه ورضيع اللؤم من هذا‬
‫‪ 12‬من قول الشاعر ‪ :‬تميم بطرق اللؤم اهدى من القطا‬

‫فان سلكت سبل المكارم ضلت‬

‫جلهههده لينضهههح‪1‬لؤما ‪ ،‬وانهههه لتجهههري عصهههارة اللهههؤم فهههي دمهههه ‪ ،‬وانهههه‬
‫ليرعف‪2‬اللؤم من أنفه ‪ ،‬ويمجه‪3‬من مسههامه ‪ .‬وهههو ألم مههن أسههلم‪ ، 4‬والم‬
‫من ماقط‪ ، 5‬والم مههن راضههع‪ . 6‬وفههي المثههل ل يعجههز مسههك السههوء عههن‬
‫عرف السوء‪7‬يضرب للرجل اللئيم يكتم لؤمه جهده فيظهر في أفعاله ‪.‬‬

‫فصل في الجود والبخل‬
‫يقههال فلن جههواد ‪ ،‬سههخي ‪ ،‬جههدي ‪ ،‬أريحههي ‪ ،‬سههمح ‪ ،‬سههجل ‪ ،‬كريههم ‪،‬‬
‫معطاء ‪ ،‬وهههوب ‪ ،‬بههذول ‪ ،‬فيههاض ‪ ،‬فيههاح ‪ ،‬نفههاح ‪ ،‬طلههق اليههدين ‪ ،‬خطههل‬
‫اليدين‪ ، 8‬وخضلهما‪ ، 9‬وانه لخطل اليدين بالمعروف ‪ ،‬سبط اليدين ‪ ،‬سبط‬
‫الكفين ‪ ،‬سمح الكفين ‪ ،‬سبط النامل ‪ ،‬سبط البنههان ‪ ،‬ثههر‪ 10‬النامههل ‪ ،‬نههدي‬
‫الراحة ‪ ،‬رحب الصدر ‪ ،‬رحب الباع ‪ ،‬بسيط الباع ‪ ،‬بسيط الكههف ‪ ،‬رحههب‬
‫الههذراع ‪ ،‬رحههب الجنههاب‪ ، 11‬خصههيب الجنههاب ‪ ،‬فسههيح الجنههاب ‪ ،‬سهههل‬

‫‪ 3‬يلفظه ‪ .‬والمسام جمع مسم وهو الثقب يتنفس منه الجلد‬
‫‪ 4‬هو اسلم بن زرعة حكي انه ولي خراسان فبلغه ان الفرس كانت تضع في فم كل من مات‬
‫درهما فاخذ ينبش النواويس فضرب به المثل في اللؤم‬
‫‪ 5‬هو عبد العبد ‪ .‬وتقول العرب فلن ساقط بن ماقط ابن لقط تتساب بذلك ‪ .‬قالوا الساقط عبد‬
‫الماقط والماقط عبد اللقط واللقط عبد معتق‬
‫‪ 6‬الذي يرضع شاته وقد تقدم‬
‫‪ 7‬المسك بالفتح جلد السخلة وهي الصغير من أولد الضان والمعز ‪ .‬والعرف الرائحة ‪ .‬أي‬
‫المسك الخبيث ل يعدم رائحة خبيثة‬
‫‪ 8‬سريع عند العطاء‬
‫‪ 9‬نديهما‬
‫‪ 10‬من قولهم عين ثرة اي غزيرة الماء‬
‫‪ 11‬الجانب والناحية‬

‫الفناء‪ ، 1‬مدمث‪2‬الفناء ‪ ،‬موطهأ الكنههاف‪ ، 3‬غمهر الهرداء ‪ ،‬غمهر الخلق‪، 4‬‬
‫غمر النقيبة‪ ، 5‬خضههم‪6‬الكرم ‪ ،‬ضههافي‪7‬المعروف ‪ ،‬كههثير العههرف‪ ، 8‬كههثير‬
‫النوال ‪ ،‬سبط النوال ‪ ،‬جزل‪9‬العطههاء ‪ ،‬واسههع العطههاء ‪ ،‬كههثير اليههادي‪، 10‬‬
‫غزير الفواضل‪ ، 11‬كثير النوافل‪ ، 12‬جزيل العههوارف ‪ ،‬كههثير السههيب‪، 13‬‬
‫كثير التبرع‪ ، 14‬كثير التطول‪ ، 15‬جم‪ 16‬الفضال ‪ ،‬جههم المهبرات ‪ ،‬جزيهل‬
‫الصههلت‪ ، 17‬سههني‪18‬المواهب ‪ ،‬فيههاض اللهى‪ ، 19‬معطههاء اللهههى ‪ ،‬غمههر‬

‫‪ 1‬ما اتسع امام الدار‬
‫‪ 2‬مسهل‬
‫‪ 3‬موطأ بمعنى مدمث ‪ .‬والكناف جمع كنف بفتحتين وهو الجانب‬
‫‪ 4‬كلهما بمعنى كثير المعروف‬
‫‪ 5‬بمعنى غمر الخلق‬
‫‪ 6‬من قولهم بحر خضم اي كثير الماء‬
‫‪ 7‬كثير فائض‬
‫‪ 8‬بمعنى المعروف‬
‫‪ 9‬كثير‬
‫‪ 10‬النعم‬
‫‪ 11‬بمعنى النعم ايضا‬
‫‪ 12‬العطايا وكذلك العوارف‬
‫‪ 13‬العطاء‬
‫‪ 14‬العطاء من غير سؤال‬
‫‪ 15‬التفضل‬
‫‪ 16‬كثير‬
‫‪ 17‬العطايا‬
‫‪ 18‬نفيس‬
‫‪ 19‬العطايا‬

‫النههدى ‪ ،‬عظيههم السههجل‪ ، 1‬غههرب المصههبة‪ ، 2‬كريههم المهههزة‪ ، 3‬كريههم‬
‫المعتصر‪ ، 4‬لين العود ‪ ،‬لين المهتصر‪ ، 5‬عمهد الهثرى‪ ، 6‬نهدي الصهفاة‪، 7‬‬
‫متبرع‪8‬بههالنوال ‪ ،‬يتخههرق بالعطههاء‪ ، 9‬ول يليق‪10‬درهمهها ‪ .‬وهههو مههن ذوي‬
‫الجود ‪ ،‬والسخاء ‪ ،‬والريحية ‪ ،‬والندى ‪ ،‬والسههماح ‪ ،‬والسههماحة ‪ ،‬والكههرم‬
‫والبههذل ‪ .‬وانههه ليرتاح‪11‬للنههدى ‪ ،‬ويخههف للمعههروف ‪ ،‬ويهههتز للعطههاء ‪،‬‬
‫ويهتش‪12‬للبذل ‪ ،‬وقد أخذته أريحية الكرم ‪ ،‬وملكته هزة الريحية ‪ ،‬وجذب‬
‫الكرم بضبعه‪ ، 13‬ومدت الريحية باعه ‪ .‬وانه لسفيط النفس ‪ ،‬ومذل النفس‬
‫‪ ،‬اي سخيها طيبها ‪ .‬وما رأيت أسخى منه يدا ‪ ،‬ول أندى بنانا ‪ ،‬ول أطول‬
‫يدا بمعروف ‪ ،‬ول أبسط كفا بنائل ‪ ،‬وانه لرجل غمههر البديهههة اي يفههاجيء‬
‫بههالنوال الواسههع ‪ ،‬وهههو غمههر البديهههة بههالنوال ‪ ،‬وانههه ليعفههو علههى منيههة‬
‫المتمني ‪ ،‬ويعفو على سؤال السههائل ‪ ،‬اي يزيههد عطههاؤه عليهمهها ويفضههل ‪،‬‬
‫وانه ليباري الريح جودا ‪ ،‬ويباري الغيث ‪ ،‬ويباري السحاب ‪ ،‬وهههو أجههود‬
‫مههن حههاتم ‪ ،‬وأجههود مههن كعههب بههن مامههة ‪ .‬وتقههول فلن وادي النههدى ‪،‬‬

‫‪ 1‬اي العطاء ‪ .‬والسجل في الصل الدلو‬
‫‪ 2‬الغرب الدلو العظيمة ‪ .‬والمصبة بمعنى المصب ‪ .‬واضافة الغرب اليها من باب اضافة‬
‫الوصف الى الموصوف كأنهم توهموا فيه معنى الوصف بالكثرة كما تقول هو اسد القلب‬
‫‪ 3‬اي كريم عند السؤال من قولهم هززت فلنا للخير اذا حركته وهززت من اريحيته‬
‫‪ 4‬بمعنى ما قبله والمعتصر مصدر اعتصره اذا انتجع عطاءه‬
‫‪ 5‬من قولك اهتصرت الغصن اذا اخذت برأسه فأملته اليك‬
‫‪ 6‬اي كثير المعروف ‪ .‬ومعنى العمد الكثير الندوة ‪ .‬والثرى التراب الندي‬
‫‪ 7‬الصخر ‪ .‬اي سخي الطبع‬
‫‪ 8‬يقال تبرع بكذا اذا اعطى بغير سؤال وقد ذكر قريبا‬
‫‪ 9‬يتوسع فيه‬
‫‪ 10‬يمسك ويستبقي‬
‫‪ 11‬ينشط ‪ .‬ومثله يخف ويهتز‬
‫‪ 12‬من الهشاشة وهي طلقة الوجه‬
‫‪ 13‬عضده ‪ .‬اي حركة للعطاء‬

‫ونجعة‪1‬المكارم ‪ ،‬ومراد العافي‪ ، 2‬وبحر النوال ‪ ،‬وغيث المعههروف ‪ .‬وإن‬
‫له الكرم الجههم ‪ ،‬والكهرم العههد‪ ، 3‬وقهد بسههط عنههان المكههارم‪ ، 4‬وبسهط بههاع‬
‫المسههاعي‪ ، 5‬ولههه فههي المكههارم غههرر وأوضههاح‪ ، 6‬ولههه غههرر المكههارم‬
‫وحجولها ‪ .‬وانه لمن قوم سنوا للناس الكرم ‪ ،‬وفجروا ينابيع الندى ‪ ،‬وبهههم‬
‫تعرف السخاء ‪ ،‬وإليهم تنتهي السماحة ‪ ،‬وبهم يقتدي في البذل ‪ .‬وان فلنهها‬
‫لكريم مرزا اي يصيب الناس من ماله ونفعه ‪ .‬وما هو ال هشيمة كههرم‪7‬اذا‬
‫كان ل يمنع شيئا ‪ .‬وانه لرجل مرهق اي مضياف ترهقه‪8‬الضيوف كثيرا ‪.‬‬
‫وانه لكثير الرماد ‪ ،‬وعظيم الرماد ‪ ،‬وجبان الكلههب ‪ ،‬اي كههثير الضههيوف ‪.‬‬
‫وقد أذال فلن ماله اذا ابتذله بالنفاق ‪ .‬وإنه لتتريع يده بالجود اي تفيههض ‪.‬‬
‫وان يديه لتتراوحان بالمعروف اي تتعاقبانه ‪ .‬وهو نفاح اليدين بههالخير اي‬
‫معطاء له ‪ ،‬ول تزال له نفحات من المعروف ‪ .‬وفلن لو ملك الدنيا لفيحها‬
‫في يوم واحد اي لفرقها ‪ .‬ويقال فلن يتسخى على أصحابه ‪ ،‬ويتندى علههى‬
‫أصحابه ‪ ،‬اي يتكلف السخاء ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك هو بخيل ‪ ،‬شحيح ‪ ،‬لئيههم ‪ ،‬ضههنين ‪ ،‬جعههد ‪ ،‬مسههكه ‪،‬‬
‫ضيق ‪ ،‬لحز لصب ‪ ،‬كز ‪ ،‬حصور ‪ ،‬وحصر ‪ .‬وفيل بخل ‪ ،‬وشح ‪ ،‬ولؤم ‪،‬‬
‫وضن ‪ ،‬وضنة ‪ ،‬ومسكة ‪ ،‬وإمساك ‪ ،‬وضيق ‪ ،‬ولحز ‪ ،‬ولصب ‪ ،‬وكزاز ‪،‬‬
‫وحصر ‪ .‬وانه لرجل لحز لصب ‪ ،‬ورجل صلد ‪ ،‬وصلود ‪ ،‬وأصلد ‪ ،‬وهههو‬
‫الشديد البخل وقد صلد صلدة ‪ .‬وانه لرجل دنيء الحرص ‪ ،‬لئيم المهههزة ‪،‬‬
‫‪ 1‬السم من النتجاع وهو خروج القوم لطلب الكل في مواضعه‬
‫‪ 2‬المراد بالفتح المكان الذي يقصده الرائد وهو الذي يرسل في طلب النجعة ‪ .‬والعافي القاصد‬
‫والزائر‬
‫‪ 3‬من قولهم ماء عد اي جار ل ينقطع‬
‫‪ 4‬من بسط عنان الفرس عند الجري‬
‫‪ 5‬المكارم واحدتها مسعاة وقد مر‬
‫‪ 6‬الغرر جمع غرة وهي البياض في جبهة الفرس ‪ .‬والوضاح جمع وضح بفتحتين وهو بياض‬
‫الغرة والتحجيل ‪ .‬اي له افعال مشهورة في الكرم ظاهرة ظهور البياض في الفرس‬
‫‪ 7‬الهشيمة في الصل الشجرة اليابسة يشبه بها الرجل الكريم اي هو كالهشيمة من الشجر يأخذها‬
‫الحاطب كيف شاء‬
‫‪ 8‬تغشاه‬

‫جامد الكف ‪ ،‬وجمههاد الكههف ‪ ،‬جعههد‪1‬الكف ‪ ،‬جعههد النامههل ‪ ،‬كز‪2‬النامههل ‪،‬‬
‫أكزم‪3‬اليد ‪ ،‬اكزم البنان ‪ ،‬حصر اليههدين ‪ ،‬مقفههل اليههدين ‪ ،‬ضههيق الصههدر ‪،‬‬
‫حرج‪ 4‬الفناء ‪ ،‬نكد الحظيههرة‪ ، 5‬صههالد الزنههد‪ ، 6‬كههدود‪ ، 7‬ناضههب‪8‬الخير ‪،‬‬
‫بكيء‪9‬الخير ‪ ،‬مصدود عن الخيههر ‪ ،‬مصههروف عههن المكههارم ‪ ،‬مههدفع عههن‬
‫المكارم ‪ ،‬مقبوض اليد عن الخير ‪ .‬وانهه لرجههل كهاب اي ينهدب للخيهر فل‬
‫ينتدب له ‪ ،‬وان فيه لربيثة عن الخيههر وهههي المههر يحبسههك عههن الشههيء ‪،‬‬
‫وهو رجل قصير العنههان‪10‬اي قليههل الخيههر ‪ .‬وانههه لرجههل جحههد ‪ ،‬نكههد‪، 11‬‬
‫وجحد ‪ ،‬نكد ‪ ،‬ل يبض‪12‬حجره ‪ ،‬ول يثمههر شههجره ‪ ،‬ول تتحلههب صههفاته ‪،‬‬
‫ول تندى صفاته ‪ ،‬ول تندى يمينه ‪ ،‬ول تنههدي إحههدى يههديه الخههرى ‪ ،‬ول‬
‫يهتز لمعروف ‪ ،‬ول ينقع‪13‬غلة ظمآن ‪ ،‬وهو أبخههل مههن مههادر‪ ، 14‬وأبخههل‬
‫من كلب بني زياد‪ . 15‬ويقههال فههي الكنايههة هههو نظيههف المطبههخ ‪ ،‬ونظيههف‬
‫القدر ‪ ،‬وفي بعض رسائل الثعالبي قال الجماز لرجهل رحهم اله أبهاك فلقهد‬
‫‪ 1‬قصير‬
‫‪ 2‬يابس منقبض‬
‫‪ 3‬بمعنى جعد‬
‫‪ 4‬حرج اي ضيق ‪ .‬والفناء الساحة امام الدار وذكر قريبا‬
‫‪ 5‬النكد القليل الخير ‪ .‬والحظيرة ما يبنى حول الغنم ونحوها من هشيم الشجر ‪ .‬يراد بذلك بخله‬
‫بالقرى فل يخرج من حظيرته خير‬
‫‪ 6‬يقال صلد الزند اذا لم يخرج نارا عند القتداح‬
‫‪ 7‬من قولهم بئر كدود اذا كان ل ينال ماؤها ال بجهد‬
‫‪ 8‬من نضوب الماء اذا غار ذاهبا في الرض‬
‫‪ 9‬قليل من بكأت الناقة اذا قل لبنها‬
‫‪ 10‬من عنان الفرس اي ل يطلق عنانه في الكرم‬
‫‪ 11‬كلهما بمعنى القليل الخير‬
‫‪ 12‬يرشح‬
‫‪ 13‬يبل‬
‫‪ 14‬رجل من بني هلل بن عامر يضرب به المثل في البخل‬
‫‪ 15‬يضربون المثل ببخل هذه الكلب لشدة بخل اربابها فانها ل تزال جائعة حريصة على ما تناله‬

‫كان نظيف منهديل الخوان‪1‬قليههل الصهابون والشههنان‪ . 2‬ويقههال نفههس عليهه‬
‫الشيء وبالشيء اي ضن عليه به ولم يره أهل له ‪ .‬وأعطههاه كههذا ثههم تبعتههه‬
‫نفسه اذا ادركه الحرص فندم ‪.‬‬

‫فصل في الشجاعة والجبن‬
‫يقههال فلن شههجاع ‪ ،‬بطههل ‪ ،‬باسههل ‪ ،‬شههديد ‪ ،‬بئيههس ‪ ،‬مقههدام ‪ ،‬حمههس ‪،‬‬
‫جريء ‪ ،‬فاتك ‪ ،‬صارم ‪ ،‬ثبيت ‪ ،‬نجيد ‪ ،‬ذمر ‪ ،‬بهمة ‪ ،‬صمة ‪ .‬وهههو ثبههت‬
‫الجنان‪ ، 3‬واقر‪ 4‬الجنان ‪ ،‬ثبت الغههدر‪ ، 5‬جميههع الفههؤاد‪ ، 6‬جههرئ الصههدر ‪،‬‬
‫جريء المقدم‪ ، 7‬رابط الجأش ‪ ،‬وربيههط الجأشه‪ ، 8‬قههوي الجههأش ‪ ،‬صههدق‬
‫اللقاء‪9‬صلب المعجم‪ ، 10‬صلب المكسر‪ ، 11‬صليب النبع‪ ، 12‬صليب العود‬
‫‪ ،‬صههادق البههأس ‪ ،‬مشههيع‪13‬القلب ‪ .‬وهههو مههن ذوي الشههجاعة ‪ ،‬والبسههالة ‪،‬‬
‫والشدة ‪ ،‬والبأس ‪ ،‬والقدام ‪ ،‬والحماسة ‪ ،‬والجرأة ‪ ،‬والصرامة ‪ ،‬والنجدة ‪.‬‬
‫وأقدم على ذلك بثبات جنانه ‪ ،‬وصرامة بأسه ‪ ،‬ورباطة جأشه ‪ ،‬وقههد ربههط‬
‫لذلك المر جأشا ‪ .‬وانه لهذو مصهدق‪14‬في اللقهاء ‪ ،‬وانهه لصهادق الحملهة ‪،‬‬
‫‪ 1‬المنديل الذي تمسح به اليدي بعد الطعام ‪ .‬والخوان المائدة‬
‫‪ 2‬القلي تغسل به اليدي‬
‫‪ 3‬ثابت القلب‬
‫‪ 4‬يقال جنان واقر اي ل يستخفه الفزع‬
‫‪ 5‬اي ثابت الموقف ‪ .‬وأصل الغدر الموضع الصعب الكثير الحجارة ل تكاد الدابة تنفذ فيه ‪.‬‬
‫ويقال فرس ورجل ثبت الغدر اي ثابت في موضع الزلل والضافة على معنى في‬
‫‪ 6‬اي غير متفرق العزم‬
‫‪ 7‬مصدر بمعنى القدام‬
‫‪ 8‬الجأش رواع القلب عند الفزع ويراد به القلب نفسه ‪ .‬وهو رابط الجأش وربيط الجأش اي‬
‫يربط قلبه ويحبسه عن الجزع‬
‫‪ 9‬اي ثبت اللقاء‬
‫‪ 10‬من عجم العود اذا تناوله باسنانه ليختبر صلبته من لينه‬
‫‪ 11‬موضع الكسر من العود ونحوه‬
‫‪ 12‬الصليب الصلب ‪ .‬والنبع ضرب من الشجر‬
‫‪ 13‬جريء‬
‫‪ 14‬ثبات واقدام‬

‫وانه لصدق‪1‬المعاجم ‪ .‬وهو رجل مغوار‪ ، 2‬فتههاك ‪ ،‬محههرب‪ ، 3‬مصههدام‪، 4‬‬
‫مسعر حرب ‪ ،‬ومحش حههرب‪ ، 5‬ومههر ذي حههرب‪ . 6‬وهههو ابههن كريهههة‪، 7‬‬
‫وخواض غمرات‪ ، 8‬وهههو فههارس بهمههة‪ ، 9‬وكبههش كتيبةاسههم للحههرب‪، 10‬‬
‫وليث عرينة‪ ، 11‬وهو أسد خادر‪ ، 12‬وهو أشجع من أسامة‪ ، 13‬ومههن ليههث‬
‫عفرين‪ ، 14‬وليث خفان ‪ ،‬ومن أسههود بئشههة ‪ ،‬وأسههود الشههرى ‪ ،‬ومههن ليههث‬
‫غيل‪ ، 15‬وليث غابههة ‪ ،‬وليههث خفيههة ‪ ،‬وأجههرأ مههن ذي لبههدة‪16‬وهو السههد ‪،‬‬
‫وأجرأ من السيل ‪ ،‬ومن الليل ‪ ،‬وأجرأ من فارس خصههاف‪ . 17‬وتقههول فههي‬
‫درع فلن أسد ‪ ،‬ورأيت منه رجل قد جمع ثيابه على أسد ‪ .‬ويقههال للرجههل‬
‫الشجاع هو حبيل براح اي كأنه لثبههاته قههد شههد بالحبههال ‪ ،‬وهههو أيضهها اسههم‬
‫للسد ‪ .‬ويقال فلن حية ذكر اي شجاع شديد ‪ ،‬وههو حيهة الهوادي اذا كهان‬
‫شجاعا مانعا لحوزته ‪ .‬وانه لذو مساع ومههداع وهههي المنههاقب فههي الحههرب‬
‫‪ 1‬اي صلب‬
‫‪ 2‬كثير الغارات‬
‫‪ 3‬شديد الحرب‬
‫‪ 4‬بمعنى محرب‬
‫‪ 5‬كلهما الذي يهيج الحرب ويوقدها واصل المسعر والمحش ما تحرك به النار‬
‫‪ 6‬المردى الحجر يرمى به وفلن مردى حرب ومردى حروب اي يرمي الحروب بنفسه‬
‫‪ 7‬اسم للحرب‬
‫‪ 8‬شدائد‬
‫‪ 9‬البهمة هنا بمعنى الجيش‬
‫‪ 10‬قائد جيش‬
‫‪ 11‬الليث السد ‪ .‬والعرينة مأواه‬
‫‪ 12‬مقيم في الخدر وهو الجمة‬
‫‪ 13‬علم جنسي للسد‬
‫‪ 14‬موضع يوصف بكثرة السود ‪ .‬ومثله خفان وبئشة والشرى‬
‫‪ 15‬بمعنى غابة وكذلك الخفية‬
‫‪ 16‬الشعر المتراكب على كتفي السد‬
‫‪ 17‬هو مالك بن عمرو الغساني يضرب به المثل في الجرأة وخصاف اسم فرسه‬

‫خاصة ‪ .‬وبنو فلن أسههود الوقههائع ‪ ،‬وأحلس الخيل‪ ، 1‬وحاطههة الحههريم‪، 2‬‬
‫ومانعو الحريم ‪ ،‬وحماة الحقائق‪ ، 3‬وسقاة الحتوف‪ ، 4‬وأباة الذل ‪.‬‬
‫وتقههول فههي خلف ذلههك هههو جبههان ‪ ،‬فشههل ‪ ،‬وهههل ‪ ،‬هيههاب ‪ ،‬رعديههد‪، 5‬‬
‫رعههش ‪ ،‬خههوار ‪ ،‬خههرع ‪ ،‬ورع ‪ ،‬ضههرع‪ ، 6‬منخههوب ‪ ،‬ونخيب‪ . 7‬وانههه‬
‫لمنخوب القلب ‪ ،‬مخلههوع الفههؤاد ‪ ،‬واهههي الجأشه‪ ، 8‬خههوار العههود ‪ ،‬خههرع‬
‫العههود ‪ ،‬رخههو المعجههم ‪ ،‬رخههو المغمههز‪ ، 9‬هههش المكسههر ‪ .‬وفيههه جبههن ‪،‬‬
‫وجبانه ‪ ،‬وفشل ‪ ،‬ووهل ‪ ،‬وخرع ‪ ،‬ورعشههة ‪ ،‬وفيههه جبههن خههالع‪ . 10‬وإنههه‬
‫لخشل فشل‪ ، 11‬وفشل وهل ‪ ،‬وورع ضرع ‪ ،‬وهاع لع‪ . 12‬وهو فرأ‪13‬مهها‬
‫يقاتل ‪ ،‬وما وراءه ال الفشل والخور ‪ .‬وهو أجبههن مههن صههافر‪ ، 14‬وأجبههن‬
‫من صفرد‪ ، 15‬وأجبن من كروان‪ ، 16‬وأجبههن مههن ثرملههة‪ ، 17‬وأجبههن مههن‬
‫‪ 1‬اي ملزمون لظهورها ‪ .‬والحلس جمع حلس بالكسر وهو كساء رقيق يجعل تحت السرج‬
‫‪ 2‬حاطة اي حفظة ‪ .‬والحريم كل ما تحميه وتقاتل عنه‬
‫‪ 3‬كل ما تحق حمايته‬
‫‪ 4‬جمع حتف وهو الموت‬
‫‪ 5‬الذي يرعد عند القتال جبنا ‪ .‬والرعش مثله‬
‫‪ 6‬كل ذلك بمعنى الضعيف الذي ل جلد له‬
‫‪ 7‬مخلوع القلب‬
‫‪ 8‬اي ضعيف القلب‬
‫‪ 9‬من غمزت العود ونحوه اذا ضغطت عليه بيدك لتقومه‬
‫‪ 10‬اي شديد يخلع قلب صاحبه‬
‫‪ 11‬اي نهاية في الجبن ‪ .‬واصل الخشل بفتح فسكون وهو البيضة التي استخرج جوفها ثم اطلق‬
‫على كل فارغ الجوف والمراد به هنا الجبان الذي قد خلع فؤاده جبنا ‪ .‬وكسرت شينه مع الفشل‬
‫للزدواج‬
‫‪ 12‬ويقال هائع لئع ايضا وهو الصل فيهما اي جبان جزوع‬
‫‪ 13‬حمار الوحش‬
‫‪ 14‬كل ما ل يصيد من الطير‬
‫‪ 15‬طائر ضعيف يضرب به المثل في الجبانة‬
‫‪ 16‬طائر آخر يقال هو الحجل‬
‫‪ 17‬انثى الثعلب‬

‫رباح‪ . 1‬ويقال رجل قصف ‪ ،‬وقصهم ‪ ،‬اذا كهان ضهعيفا سهريع النكسهار ‪.‬‬
‫وقد انخرع الرجل اذا ضهعف وانكسهر ‪ ،‬وضههرب بههذقنه الرض اذا جبههن‬
‫وخههاف ‪ .‬وورد عليههه مههن الهههول مهها خلههع قلبههه ‪ ،‬وهههزم فههؤاده ‪ ،‬وزلههزل‬
‫أقدامه ‪ ،‬وكسر بأسه ‪ ،‬وفل غربه‪ ، 2‬وثلم حده ‪ ،‬وكسر فههوقه‪ ، 3‬وفههت فههي‬
‫سههاعده ‪ ،‬وأوهههن سههاعده‪ . 4‬وقههد أحجههم عههن قههرنه‪ ، 5‬ونكههل ‪ ،‬ونكههص ‪،‬‬
‫وانخزل ‪ ،‬وتقاعس ‪ ،‬وتراجههع ‪ ،‬وتههراد ‪ ،‬وارتههد ‪ ،‬وانكفههأ ‪ .‬ويقههال كهمههت‬
‫فلنا الشدائد اذا جبنته عن القدام ‪.‬‬
‫وتقههول شههجعت الرجههل ‪ ،‬وجرأتههه ‪ ،‬وشههيعته ‪ ،‬وذمرتههه ‪ ،‬وشههددته ‪،‬‬
‫وشحذت‪ 6‬عزمه ‪ ،‬وأرهفت‪ 7‬بأسههه ‪ ،‬وقههويت جأشههه ‪ .‬ورأيتهههم يتههذامرون‬
‫على القتال ‪ ،‬ويتحاضون ‪ ،‬ويتحاثون ‪ .‬وبنو فلن كالثيههاب المتداعيههة‪8‬كلما‬
‫حيصت‪9‬من جانب تهتكت‪ 10‬من آخر ‪.‬‬

‫فصل في النفة والستكانة‬
‫يقال فلن أنف ‪ ،‬وأنوف ‪ ،‬أبي ‪ ،‬حمي ‪ ،‬أشم ‪ ،‬مههتزع ‪ ،‬شهريف الطبههع ‪،‬‬
‫عالي الهمة ‪ ،‬عزيز النفس ‪ ،‬عزيز النههف ‪ ،‬حمههي النههف ‪ ،‬أشههم النههف ‪،‬‬

‫‪ 1‬ولد القرد‬
‫‪ 2‬بمعنى ثلم حده‬
‫‪ 3‬من فوق السهم وهو مشق رأسه حيث يقع الوتر‬
‫‪ 4‬كلهما بمعنى اضعف عزمه‬
‫‪ 5‬القرن بالكسر الكفؤ في الحرب ‪ .‬واحجم عنه كف هيبة ‪ .‬وكذا ما يليه من الفعال‬
‫‪ 6‬من شحذ السكين والسيف اذا حددته ليمضي‬
‫‪ 7‬بمعنى شحذت‬
‫‪ 8‬التي قد آذنت بالبلى‬
‫‪ 9‬خيطت‬
‫‪ 10‬تخرقت‬

‫أشم المعطس‪ ، 1‬شديد الخدع‪ ، 2‬شديد الشكيمة‪ ، 3‬شديد المريههرة‪ ، 4‬شههديد‬
‫المحيهها‪ ، 5‬أبههي الضههيم ‪ ،‬وآبههي الضههيم ‪ ،‬ل يعنههو‪6‬لقهر ‪ ،‬ول يطمئن الههى‬
‫غضاضة‪ ، 7‬ول يصبر على خسف‪ ، 8‬ول يقيم على مذلة ‪ ،‬ول يلين جنبههه‬
‫لحادث ‪ ،‬ول يري من نفسه السههتكانة‪ ، 9‬ول يلبههس ملبههس الهههوان ‪ ،‬ول‬
‫يقههف موقههف القنههوع‪ . 10‬وهههو مههن قههوم أنههف ‪ ،‬أبههاة ‪ ،‬شههم النههوف ‪ ،‬شههم‬
‫المعاطس ‪ ،‬شم المراعف‪ ، 11‬شم العرانين‪ . 12‬وقد أنف من كذا ‪ ،‬وحمي ‪،‬‬
‫ونكف ‪ ،‬واستنكف ‪ ،‬وانتخى ‪ ،‬وأخذته لذلك المر حمية ‪ ،‬ومحمية ‪ ،‬وأنف‬
‫‪ ،‬وأنفة ‪ ،‬وإباء ‪ ،‬ونخوة ‪ .‬وقد حمههي مهن ذلهك أنفها ‪ ،‬وثهارت بهه الحميهة ‪،‬‬
‫وعصفت في رأسههه النخههوة ‪ ،‬ونزت‪13‬فههي رأسههه سههورة‪14‬النفة ‪ ،‬وملكتههه‬
‫عزة النفس ‪ ،‬وأدركته حمية منكرة ‪ .‬ويقال فلن أزور عههن مقههام الههذل اي‬
‫هو بمنحاة‪15‬عنه ‪ ،‬وانه ليربأ بنفسه‪16‬عن مواطن الذل ‪ ،‬ويتجافى‪17‬بها عن‬
‫‪ 1‬بمعنى النف‬
‫‪ 2‬عرق في العنق وشدة الخدع كناية عن انتصاب العنق عزا وانفة ‪ .‬ويقال في ضده هو لين‬
‫الخدع وسيذكر قريبا‬
‫‪ 3‬من شكيمة اللجام وهي الحديدة المعترضة في فم الفرس يكنى بشدتها عن عزته وانتناعه‬
‫‪ 4‬هي في الصل الحبل المفتول من طاقين وقد ذكرت والمراد بها هنا عزة النفس‬
‫‪ 5‬بمعنى الحمية‬
‫‪ 6‬يخضع ويذل‬
‫‪ 7‬اطمأن اليه سكن ‪ .‬والغضاضة الذل والمنقصة‬
‫‪ 8‬هوان ومشقة‬
‫‪ 9‬الخضوع والذل‬
‫‪ 10‬هو التذلل في المسئلة‬
‫‪ 11‬بمعنى النوف‬
‫‪ 12‬جمع عرنين وهو ما صلب من عظم النف‬
‫‪ 13‬وثبت‬
‫‪ 14‬حدة‬
‫‪ 15‬بمعزل‬
‫‪ 16‬يرفعها وينزهها‬
‫‪ 17‬يبتعد‬

‫مطههارح الهههوان ‪ ،‬وينزع‪1‬بههها عههن مواقههف الضههراعة‪ ، 2‬ويصههونها عههن‬
‫معرة‪3‬المتهههان ‪ ،‬ويكرمههها‪4‬عن خطههط البتههذال‪ . 5‬وهههو يههترفع عههن هههذا‬
‫المر ‪ ،‬ويتعالى ‪ ،‬ويتجال ‪ ،‬ويتأبه‪ ، 6‬ويتنزه ‪ ،‬ويتكرم ‪ ،‬ويتكههارم‪ . 7‬وانههه‬
‫لرجل ذو حفاظ ‪ ،‬ومحافظههة ‪ ،‬وهههي الحميههة والغضههب لنتهههاك حرمههة او‬
‫ظلههم ذي قرابههة ‪ ،‬وقههد أحفظههه المههر ‪ ،‬واحتفههظ منههه ‪ ،‬وأخههذته مههن ذلههك‬
‫حفظههة ‪ ،‬وحفيظههة ‪ ،‬وفههي المثههل ان الحفههائظ تههذهب الحقههاد اي اذا ظلههم‬
‫حميمك حميت له وان كان في قلبك عليههه حقههد ‪ .‬وتقههول غضههبت لفلن اذا‬
‫كان حيا ‪ ،‬وغضبت به اذا كان ميتا ‪ ،‬وذلك اذا اعتدي عليه فغضبت لههذلك‬
‫حمية واستنكافا ‪ .‬وتقول غار الرجل على امرأتههه ‪ ،‬وغههارت عليههه ‪ ،‬وانههه‬
‫ليغار عليها من ظلها ‪ ،‬ومن شعارها‪ ، 8‬ويغار عليها مههن النسههيم ‪ ،‬ورجههل‬
‫غيههور ‪ ،‬وامههرأة غيههور ‪ ،‬ورجههال ونسههاء غيههر بضههمتين ‪ .‬ويقههال رجههل‬
‫شههفون ‪ ،‬وشههائح ‪ ،‬وشههيحان إذا كههان غيههورًا كههثير المراقبههة والنظههر وإنههه‬
‫لرجل مشفشف ومشفشف ‪ ،‬اذا كانت به رعدة واختلط غيرة وإشفاقا على‬
‫حرمه ‪ .‬ويقال قعد فلن مقعد ضنأة ‪ ،‬وضنآءة بالضم فيهما ‪ ،‬اي مقعد أنفة‬
‫‪ ،‬وذلك اذا ألجئ‪9‬الى حال ل تربأ به‪10‬فأخذته لذلك أنفة وعزة نفس وتقههول‬
‫في خلف ذلك هو من أهههل المهانههة ‪ ،‬والذلههة ‪ ،‬والضههراعة ‪ ،‬والصههغار ‪،‬‬
‫والقماءة ‪ ،‬والضعة ‪ ،‬والهوان ‪ ،‬والبتذال ‪ .‬وممن يسههام‪11‬الذل ‪ ،‬ويرضههى‬
‫‪ 1‬يميل‬
‫‪ 2‬الذل‬
‫‪ 3‬شين‬
‫‪ 4‬ينزهها‬
‫‪ 5‬الخطط جمع خطة بالضم وهي الحالة والشأن ‪ .‬والبتذال المتهان‬
‫‪ 6‬يتعظم ويتنزه‬
‫‪ 7‬بمعنى يتنزه‬
‫‪ 8‬الثوب يلبس تحت الثياب‬
‫‪ 9‬اضطر‬
‫‪ 10‬اي ل ترفعه ول تشرفه‬
‫‪ 11‬يكلف‬

‫‪3‬‬

‫بالخسف‪ ، 1‬ويستكين‪2‬للمتهان ‪ ،‬ويقر على الضيم ‪ ،‬ويغضي على القذى‬
‫‪ ،‬ويطههرف علههى المضض ه‪ ، 4‬ويشههرب علههى الشههجى‪ . 5‬وممههن ل يبههالي‬
‫بالصهغار ‪ ،‬ول يسهتوحش للمتههان ‪ ،‬ول تهؤلمه الغضاضهة ‪ ،‬ول يمضهه‬
‫الهوان ‪ ،‬ول تعمل فيه المحفظههات‪ ، 6‬ول ينبههض فيههه للحميههة عههرق ‪ ،‬ول‬
‫تأخذه أنفة ول عزة نفس ‪ .‬وانههه لرجههل مهيههن ‪ ،‬ذليههل ‪ ،‬قميههء ‪ ،‬صههاغر ‪،‬‬
‫دنيء الطبع ‪ ،‬صغير الهمة ‪ ،‬مهين النفس ‪ ،‬حقيههر النفههس ‪ ،‬ذليههل النفههس ‪،‬‬
‫ذليل النف ‪ ،‬لين الخدع‪ ، 7‬لين الشوكة ‪ ،‬ضارع الخد ‪ ،‬ضارع الجنههب ‪،‬‬
‫رؤوم للضيم‪ . 8‬وقههد ذل الرجههل ‪ ،‬وتههذلل ‪ ،‬وقمههؤ ‪ ،‬وصههغر ‪ ،‬وتصههاغر ‪،‬‬
‫وتحاقر ‪ ،‬وتضاءل ‪ ،‬وضرع ‪ ،‬وخشع ‪ ،‬واستكان ‪ ،‬واسههتخذى‪ ، 9‬ووضههع‬
‫خده‪ ، 10‬وطأطأ قصرته‪ ، 11‬وبههذل مقههادته‪ ، 12‬وأقههر بالههذل‪ ، 13‬واعههترف‬
‫بالضهههيم ‪ ،‬وانقهههاد للههههوان ‪ ،‬واستسهههلم للمتههههان ‪ ،‬واستنام‪14‬للضهههعة ‪،‬‬
‫وتطأمن‪15‬للصغار ‪ ،‬وألف مضاجع الذلههة ‪ ،‬ورضههي بالههذل صههاحبا ‪ .‬وقههد‬
‫‪ 1‬الهوان والمشقة وقد ذكر‬
‫‪ 2‬يخضع‬
‫‪ 3‬الغضاء اطباق الجفون ‪ .‬والقذى ما يقع في العين من غبار ونحوه ‪ .‬اي يصبر على المكروه‬
‫‪ 4‬يطرف بمعنى يغضي ‪ .‬والمضض اللم يقال مض الكحل عينه اذا آلمها واحرقها ‪ .‬وهذا‬
‫والذي يليه بمعنى ما قبله‬
‫‪ 5‬ما اعترض في الحلق من عظم ونحوه‬
‫‪ 6‬المور التي توجب النفة والغضب‬
‫‪ 7‬عرق في العنق وقد مر‬
‫‪ 8‬اي قد ألفه ورضي به‬
‫‪ 9‬بمعنى استكان اي خضع وذل‬
‫‪ 10‬اي ذل‬
‫‪ 11‬طأطأ خفض ‪ .‬والقصرة اصل العنق‬
‫‪ 12‬اي استسلم وانقاد‬
‫‪ 13‬اي انقاد له ‪ .‬وكذلك اعترف‬
‫‪ 14‬سكن واطمأن‬
‫‪ 15‬انحنى وخضع‬

‫ابتذل ‪ ،‬وامتهن ‪ ،‬وأذيل‪ ، 1‬واستذل ‪ ،‬وضههربت‪2‬عليه الذلههة ‪ ،‬وحمههل علههى‬
‫الخسف ‪ ،‬وقيد ببره’‪ ، 3‬ووطيء وطء النعال ‪.‬‬

‫فصل في الكبر والتواضع‬
‫يقهههال فلن متكهههبر ‪ ،‬متجهههبر ‪ ،‬متعظهههم ‪ ،‬متعجهههرف ‪ ،‬متغطهههرف ‪،‬‬
‫متغطرس ‪ ،‬متأبه ‪ ،‬متبذخ ‪ ،‬شههامخ ‪ ،‬منتفهخ ‪ ،‬تيههاه ‪ ،‬مختهال ‪ .‬وانهه لشههديد‬
‫الكههبر ‪ ،‬والكبريههاء ‪ ،‬والجبريههة ‪ ،‬والجههبروت ‪ ،‬والعظمههة ‪ ،‬والعجرفههة ‪،‬‬
‫والغطرفة ‪ ،‬والغطرسة ‪ ،‬والبهة ‪ ،‬والبذخ ‪ ،‬والشموخ ‪ ،‬والتيه ‪ ،‬والخيلء‬
‫‪ .‬وانه لرجل مزهو ‪ ،‬منخو ‪ ،‬معجب بنفسه ‪ ،‬ذاهههب بنفسهه ‪ ،‬وفيهه زهههو ‪،‬‬
‫ونخوة ‪ ،‬وعجب ‪ ،‬وإعجههاب ‪ .‬وفلن مههن أهههل الزهههو والبههأو وهههو الكههبر‬
‫والفخر ‪ .‬وقد زهي الرجل ‪ ،‬ونخي ‪ ،‬وانتخى ‪ ،‬وزهههاه الكههبر ‪ ،‬وذهههب بههه‬
‫الهههتيه ‪ ،‬وذههههب بنفسهههه مهههذهب الكهههبر والخيلء ‪ ،‬وأقبهههل يختال‪4‬تيهههها ‪،‬‬
‫ويخطر‪5‬عجبا ‪ ،‬ويميس ه‪6‬اختيال ‪ ،‬ويتبخههتر زهههوا ‪ ،‬ويجههر أذيههاله كههبرا ‪،‬‬
‫وجاء وهو يجر فضل ذيله ‪ ،‬ويرفل‪ 7‬في أذياله ‪ ،‬ويسحب أذيههال العجههب ‪،‬‬
‫وقد التحف بجلباب الكبر ‪ ،‬وارتدى بههرداء الكههبر ‪ ،‬وامتطههى ظهههر الههتيه ‪.‬‬
‫ويقال مر فلن مسههبل اذا طههول ثههوبه وأرسههله الههى الرض ومشههى كههبرا‬
‫واختيال ‪ ،‬وجاء وقد جر سبله بالتحريك وهي الثياب المسبلة ‪ .‬وتقههول مههن‬
‫الكناية صهعر الرجهل خهده‪ ، 8‬ولهوى أخههدعه‪ ، 9‬ولههوى عههذاره‪ ، 10‬ولههوى‬

‫‪ 1‬بمعنى امتهن‬
‫‪ 2‬أوجبت‬
‫‪ 3‬حلقة تجعل في انف البعير يشد بها الزمام‬
‫‪ 4‬يتبختر‬
‫‪ 5‬يضع يديه ويرفعهما في المشي اختيال‬
‫‪ 6‬بمعنى يتبختر‬
‫‪ 7‬يجر ذيله ويتبختر‬
‫‪ 8‬اماله واعرض به كبرا‬
‫‪ 9‬عرق في العنق وهو كناية عن تصغير الخد‬
‫‪ 10‬جانب لحيته‬

‫شدقه‪ ، 1‬ونفخ شدقيه ‪ ،‬ومط حاجبيه ‪ ،‬وشمخ بههأنفه‪ ، 2‬وزمخ‪3‬بههانفه ‪ ،‬وزم‬
‫بههأنفه ‪ ،‬وأشههم بههأنفه ‪ ،‬ورفههع رأسههه كههبرا ‪ ،‬وجههاء عاقههدا‪4‬عنقه ‪ ،‬وثانيهها‬
‫عطفه‪ ، 5‬وجاء ينظر فههي عطفههه ‪ ،‬ويتبههع صههعداءه‪ ، 6‬ويتبههع ظههل لمته‪، 7‬‬
‫ويجاري ظل رأسه ‪ .‬ويقال مر فلن يتميح اي يتبختر وينظر في ظله وهو‬
‫من الخيلء ‪ .‬وفلن رجل أصيد وهو الرافع رأسه من الكههبر ‪ ،‬وفيههه صههيد‬
‫بفتحتين ‪ ،‬وقد سمد الرجل سمودًا وهو سامد اذا رفع رأسه ونصب صههدره‬
‫تكههبرا ‪ .‬وهههو رجههل أشههوس اذا كههان ينظههر بمههؤخر عينههه تكههبرا ‪ ،‬وهههو‬
‫يتشاوس في نظره اذا كان ينظر كههذلك ‪ .‬وانههه لرجههل عههات ‪ ،‬وعههتي ‪ ،‬اذا‬
‫استكبر وجاوز الحد ‪ ،‬وفيه عتو ‪ ،‬وعتي ‪ .‬وقد تعدى الرجل حده ‪ ،‬وجاوز‬
‫قدره ‪ ،‬وعههدا طههوره‪ ، 8‬واسههتطال عجبهها ‪ ،‬وترفههع كههبرا ‪ ،‬ونههأى بجههانبه ‪،‬‬
‫وسما بنفسه تيها واستكبارا ‪ .‬وهو أزهى من ديههك ‪ ،‬وأزهههى مههن غههراب ‪،‬‬
‫وأزهى من وعل‪9‬الخلء ‪ ،‬وأخيل من مذالة‪ . 10‬ويقال فيأت المرأة شههعرها‬
‫اذا حركته من الخيلء ‪.‬‬

‫‪ 1‬جانب فمه‬
‫‪ 2‬رفعه كبرا‬
‫‪ 3‬بمعنى شمخ ‪ .‬ومثله زم واشم‬
‫‪ 4‬بمعنى لويا‬
‫‪ 5‬جانبه وهو من لدن الرأس الى الورك‬
‫‪ 6‬الصعداء النفس الى فوق ‪ .‬اي يرفع رأسه ويتبع حركة صعدائه‬
‫‪ 7‬اللمة شعر الرأس اذا جاوز شحمة الذن ‪ .‬اي ينصب رأسه حتى تقع قدمه عند ظل لمته ‪ .‬وكذا‬
‫يجاري ظل رأسه‬
‫‪ 8‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 9‬تيس الجبل ‪ .‬والخلء المكان الخالي‬
‫‪ 10‬اخيل من الخيلء وهي الكبر ‪ .‬والمذالة المهانة ‪ .‬يعنون المة تهان وهي تتبختر‬

‫وتقول في خلف ذلك هو متواضههع النفههس ‪ ،‬متطههأمن‪1‬النفس ‪ ،‬متطههأمن‬
‫الجانب ‪ ،‬خافض الجناح‪ ، 2‬متجههاف‪3‬عن مقاعههد الكههبر ‪ ،‬نههاء‪4‬عن مههذاهب‬
‫العجهههب ‪ ،‬ل يحهههدوه‪5‬حادي الخيلء ‪ ،‬ول يثنهههي أعطهههافه الزههههو ‪ ،‬ول‬
‫يتهههادى‪6‬بين أذيههال الههتيه ‪ .‬وقههد تواضههع الرجههل ‪ ،‬وتطههأمن ‪ ،‬وتطأطههأ ‪،‬‬
‫وتصرع ‪ ،‬وتدلى ‪ .‬وتقول تطأمنت لفلن تطأمن الدلة وهم الذين ينزعههون‬
‫بالدلء‪ ، 7‬وقد هضمت‪8‬له نفسي ‪ ،‬وأوطأته خههدي‪ ، 9‬وفرشههت لههه خههدي ‪،‬‬
‫وجعلت له خدي أرضا ‪.‬‬
‫وتقول قد كسرت من نخوة الرجل ‪ ،‬وطأطأت من إشههرافه‪ ، 10‬وطههأمنت‬
‫من كبره ‪ ،‬وأقمت من صعره‪ ، 11‬ورددت من نخوة بأوه ‪ ،‬ونكست سههامي‬
‫بصره‪ ، 12‬ورددت من سههامي طرفههه ‪ ،‬وصههغرت نفسههه اليههه ‪ .‬وتقههول قههد‬
‫سوى الرجل أخههدعه ‪ ،‬واسههتقامت أخههادعه ‪ ،‬واعتههدل صههعره ‪ ،‬وانخفههض‬
‫جنههاع عجبهه ‪ ،‬وأقلع‪13‬عههن كهبره ‪ ،‬وألقههى رداء الكههبر عههن منكههبيه ‪ ،‬وقههد‬
‫تصاغرت اليه نفسه ‪ ،‬وتحاقرت ‪ ،‬وتضاءلت ‪ ،‬وتقاصرت ‪ .‬ويقال للمتكبر‬
‫سو أخدعك ‪ ،‬ول تعجبك نفسك‪ ، 14‬وإن فههي رأسههك لنعههرة‪ ، 15‬ولطيههرن‬
‫‪ 1‬منخفض‬
‫‪ 2‬من خفض الطائر لجناحه اذا ضمه للوقوع‬
‫‪ 3‬متنح‬
‫‪ 4‬بعيد‬
‫‪ 5‬يسوقه‬
‫‪ 6‬يتمايل ويتبختر‬
‫‪ 7‬جمع دلو ‪ .‬ونزع بالدلو اذا جذبها من البئر‬
‫‪ 8‬وضعت‬
‫‪ 9‬مكنته ان يطأ خدي اي يدوسه‬
‫‪ 10‬خفضت من ارتفاعه‬
‫‪ 11‬اقمت بمعنى قومت ‪ .‬والصعر ميل الخد وقد مر‬
‫‪ 12‬يقال سما بصره الى كذا اي ارتفع وطمح ‪ .‬ونكست خفضت‬
‫‪ 13‬كف‬
‫‪ 14‬اي ل تعجب بنفسك‬

‫نعرتههك ‪ ،‬ولنزعههن النعههرة الههتي فههي أنفههك ‪ ،‬ولقيمههن صههيدك ‪ ،‬ولقيمههن‬
‫صعرك ‪ .‬ومن كلم الحجاج ان في عنقك لصيدا ل يقيمه ال السيف ‪.‬‬

‫فصل في سهولة الخلق وتوعره‬
‫يقهههال فلن سههههل الخلق ‪ ،‬سهههلس الطبهههاع ‪ ،‬ليهههن العريكهههة ‪ ،‬لهههدن‬
‫الضريبة‪ ، 1‬سبط الخليقة‪ ، 2‬دمث ‪3‬الطباع ‪ ،‬وطيء‪ 4‬الخلق ‪ ،‬سجيح الخلق‬
‫‪ ،‬لين الجانب ‪ ،‬لين العطف‪ ، 5‬رقيق الحاشية ‪ ،‬لين الحاشية ‪ ،‬لين الجناح ‪،‬‬
‫خههافض الجنههاح ‪ ،‬رضههي الخلق ‪ ،‬سهههل الجههانب ‪ ،‬سهههل الشههريعة‪، 6‬‬
‫مطرد‪ 7‬الخلههق ‪ ،‬منسههجم الخلق ‪ ،‬سههمح المقههادة ‪ ،‬سههلس القيههاد‪ ، 8‬سهههل‬
‫المعطف‪ ، 9‬هش المكسر‪ ، 10‬سمح العود‪ ، 11‬لين القشر ‪ ،‬ليههن المعجم‪، 12‬‬
‫لين المهتصر‪ . 13‬وانه لرجل هين لين ‪ ،‬وهين لين ‪ ،‬وانه لذو ملينة اي لين‬
‫الجانب ‪ .‬وفي خلقه لين ‪ ،‬وليان ‪ ،‬وسهولة ‪ ،‬وسلسة ‪ ،‬ودماثة ‪ ،‬ولدونههة ‪،‬‬
‫وسبوطة ‪ ،‬ووطاءة ‪ ،‬وسعة ‪ ،‬وسجاحة ‪ ،‬وهههوادة‪ . 14‬وانههه ليأخههذ المههور‬
‫‪ 15‬اي كبرا وعتوا ‪ .‬واصل النعرة ذباب ضخم اخضر يلسع ذوات الحافر وربما دخل في انف‬
‫الحمار فيمضي هائما على وجهه ل يرده شيء فشبه به حال المتكبر الذي يركب رأسه في‬
‫المور‬
‫‪ 1‬لين الخلق‬
‫‪ 2‬مسترسل الخلق‬
‫‪ 3‬لين سهل‬
‫‪ 4‬بمعنى دمث ‪ .‬وكذلك السجيح‬
‫‪ 5‬بمعنى الجانب‬
‫‪ 6‬من شريعة الماء وهي مورد الشاربة يستقى منه بغير رشاء‬
‫‪ 7‬من اطراد الماء وهو تتابع جريه ‪ .‬وكذا ما بعده يقال انسجم الماء اذا جرى وسال‬
‫‪ 8‬كلهما بمعنى سهل النقياد واصلهما في الدابة تقاد ‪ .‬والقياد بالكسر ما تقاد به الدابة كالمقود‬
‫‪ 9‬الجانب او المكان الذي يعطف منه الشيء ‪ .‬ويجوز فتح الطاء علىالمصدر‬
‫‪ 10‬اي مكان الكسر واصله في العود ونحوه‬
‫‪ 11‬يقال عود سمح اي ل عقدة فيه‬
‫‪ 12‬من قولهم عجمت العود اذا اخذته بمقدم اسنانك لتختبر صلبته من لينه‬
‫‪ 13‬من قولهم هصرت العود واهتصرته اذا اخذت برأسه فاملته اليك‬
‫‪ 14‬رخصة‬

‫بالملينههههة ‪ ،‬والمياسههههرة والمسههههامحة ‪ ،‬والمسههههاهلة ‪ ،‬والمسههههاهاة‪، 1‬‬
‫والغمههاض ‪ ،‬والههترخيص ‪ .‬وان أخلقههه أسههلس مههن المههاء ‪ ،‬وأليههن مههن‬
‫العهن‪ ، 2‬وألين من أعطاف النسيم ‪.‬‬
‫وتقههول فههي ضههده هههو شههرس ‪ ،‬شههكس ‪ ،‬عسههر ‪ ،‬شههموس ‪ ،‬ضههرس ‪،‬‬
‫لصب ‪ ،‬تئق ‪ ،‬سيء الخلق ‪ ،‬ضيق الخلق ‪ ،‬فج الطبههع ‪ ،‬صههعب الخلق ‪،‬‬
‫فههظ الخلق ‪ ،‬متههوعر الخلق ‪ ،‬جههافي الطبههع ‪ ،‬غليههظ الطبههع ‪ ،‬خشههن‬
‫المههراس ‪ ،‬صههعب العريكههة ‪ ،‬ريض ه‪3‬الخلق ‪ ،‬شههديد الشههكيمة‪ ، 4‬صههعب‬
‫المقادة ‪ ،‬ضيق الحبل‪ ، 5‬شديد الخلف ‪ ،‬شديد التصلب ‪ ،‬ل تنحل أربته‪، 6‬‬
‫ول تليههن صههفاته ‪ ،‬ول تسههحل مريههرته‪ ، 7‬كههأنه قههد مههن صههخر ‪ ،‬وكأنمهها‬
‫طبع‪8‬من جلمود ‪ ،‬وكأن أخلقه صد الصفا ‪ .‬ويقال في التوكيههد هههو شههرس‬
‫ضرس ‪ ،‬وشكس لكس ‪ ،‬وهذا الخير إتباع ‪ .‬وههو فهي منتههى الشراسهة ‪،‬‬
‫والشكاسة ‪ ،‬والشماس ‪ ،‬والضراس ‪ ،‬والفظاظههة ‪ ،‬والجفههاء ‪ ،‬والخشههونة ‪،‬‬
‫والغلظة ‪ .‬وانههه ليتشههدد فههي المههور ‪ ،‬ويتصههلب ‪ ،‬ويتصههعب ‪ ،‬ويتعقههد ‪،‬‬
‫ويتأرب ‪ ،‬ويتعنت ‪ ،‬ويتعسههر ‪ ،‬ويتههوعر ‪ .‬ويقههال ركههب فلن عرعههره اي‬
‫ساء خلقه ‪ .‬وان فلنا لرجل محك ‪ ،‬ومماحك ‪ ،‬اذا كان لجوجا عسر الخلق‬
‫‪ .‬وانه لنزق الحقاق‪9‬اي يخاصم في صغار المور ‪ .‬وانه لرجل مبههل وهههو‬
‫الذي يعييك‪10‬ان يتابعك على ما تريد ‪ .‬وانههه لههذو دغههوات ‪ ،‬وذو دغيههات ‪،‬‬
‫‪ 1‬بمعنى المساهلة ‪ .‬وكذا ما بعد‬
‫‪ 2‬الصوف‬
‫‪ 3‬من قولهم دابة ريض اذا لم تقبل الرياضة او لم تتم رياضتها‬
‫‪ 4‬اي صعب الخلق ‪ .‬واصله من شكيمة اللجام وهي الحديدة المعترضة في فم الفرس يكنى‬
‫بشدتها عن شدته وصعوبة مراسه ‪ .‬ويقال ايضا فلن ذو شكيمة وهو بمعناه‬
‫‪ 5‬بمعنى الخلق‬
‫‪ 6‬عقدته‬
‫‪ 7‬يقال سحل الحبل اذا فتله على طاق واحد ‪ .‬والمريرة الحبل المفتول على طاقين ‪ .‬والكلم في‬
‫معنى ما تقدمه‬
‫‪ 8‬اي خلق‬
‫‪ 9‬مصدر حاقة في المر خاصمه‬
‫‪ 10‬يعجزك‬

‫اذا كان رديء الخلق ‪ .‬وجاءنان فلن معربدا اذا شرب فساء خلقه وآذى‬
‫عشيره ‪ ،‬وهو عربيد ‪ .‬وانه لرجههل سههوار وهههو الههذي يعربههد فههي سههكره ‪.‬‬
‫ويقههال عههرم الغلم عرامههة اذا سههاء خلقههه ‪ ،‬وقههد عرمنهها الصههبي ‪ ،‬وعههرم‬
‫علينا ‪ ،‬وفيه عرام بالضم ‪.‬‬

‫فصل في الحلم والسفه‬
‫يقال فلن حليم الطبع ‪ ،‬واسع الخلق ‪ ،‬واسع الحبل‪ ، 1‬واسههع السههرب‪، 2‬‬
‫رحب الصدر ‪ ،‬رحب المجم‪ ، 3‬واسع المجسة ‪ ،‬وواسع المجسهه‪ ، 4‬واسههع‬
‫الناة ‪ ،‬بعيد النههاة ‪ ،‬رحههب البههال ‪ ،‬وقههور النفههس ‪ ،‬راجههح الحلههم ‪ ،‬راسههخ‬
‫الوطأة‪ ، 5‬رزين الحصاة‪ ، 6‬سههاكن الريههح ‪ ،‬راكد‪7‬الريههح ‪ ،‬واقههع الطههائر ‪،‬‬
‫سههكان الطههائر ‪ ،‬سههاكن القطههاة‪ ، 8‬خههافض الطههائر‪ ، 9‬خههافض الجنههاح ‪،‬‬
‫محتب‪10‬بنجاد ‪11‬الحلههم ‪ ،‬رصههين ‪ ،‬رزيههن ‪ ،‬وزيههن ‪ ،‬ركين‪ ، 12‬رفيق‪، 13‬‬

‫‪ 1‬بمعنى الخلق وقد ذكر‬
‫‪ 2‬اي البال‬
‫‪ 3‬اي الصدر مأخوذ من مجم البئر وهو مجتمع مائها‬
‫‪ 4‬كلهما بمعنى الصدر‬
‫‪ 5‬من وطأة القدم اي وقور مثبت‬
‫‪ 6‬واحدة الحصى لصغار الحجارة وتستعار للعقل ‪ .‬والرزانة الثقل والوقار‬
‫‪ 7‬بمعنى ساكن‬
‫‪ 8‬واحدة القطا وهي طائر معروف‬
‫‪ 9‬يقال خفض الطائر جناحه اذا ضمه الى جنبه ليسكن من طيرانه‬
‫‪ 10‬يقال احتبى الرجل اذا جمع ظهره وساقيه بعمامة ونحوها ‪ .‬ويستعمل الحتباء كناية عن الحلم‬
‫ونقضه كناية عن الطيش‬
‫‪ 11‬من نجاد السيف وهو حمالته‬
‫‪ 12‬كل ذلك بمعنى الوقور‬
‫‪ 13‬متأن‬

‫وادع‪ ، 1‬وقور ‪ ،‬حصيف‪ ، 2‬رميههز‪ ، 3‬مههتئد‪ ، 4‬ومتههوئد ‪ ،‬متههأن ‪ ،‬متثبههت ‪.‬‬
‫ومعه حلم ‪ ،‬ووقار ‪ ،‬وسكينة ‪ ،‬ورجاحة ‪ ،‬ورزانة ‪ ،‬ووزانههة ‪ ،‬ورصههانة ‪،‬‬
‫وركانة ‪ ،‬ورفق ‪ ،‬ودعة ‪ ،‬ومودوع ‪ ،‬وحصافة ‪ ،‬ورمازة ‪ ،‬وتؤدة ‪ ،‬وأناة ‪.‬‬
‫وهو بعيد غور‪5‬الحلم ‪ ،‬طويل حبل النههاة ‪ ،‬واسههع فسههحة الصههبر ‪ ،‬راجههح‬
‫حصاة العقل ‪ .‬وإنه ل تصدع‪6‬صههفاة حلمهه ‪ ،‬ول تسهتثار قطههاة رأيهه ‪ ،‬ول‬
‫يستنزل عن حلمه ‪ ،‬ول يزدهف‪7‬عن وقاره ‪ ،‬ول يحفز‪8‬عهن رزانتهه ‪ ،‬ول‬
‫يحهههل حبهههوته‪9‬الطيش ‪ ،‬ول يسهههتفزه‪10‬نزق ‪ ،‬ول يسهههتخفه غضهههب ‪ ،‬ول‬
‫يروع‪11‬حلمههه رائع ‪ ،‬ول يتسههفه رأيه‪12‬متسههفه ‪ .‬وهههو الطههود‪13‬ل تقلقههه‬
‫العواصف ‪ ،‬والبحر ل تكدره الدلء‪ ، 14‬وان له حلمهها أثبههت مههن ثههبير‪، 15‬‬
‫وحصاة أوقر من رضوى ‪ ،‬وصدرا أوسع من الدهناء‪ . 16‬وقد عجف عن‬
‫فلن اذا احتمهل غيهه ولهم يؤاخهذه ‪ ،‬وتغمهد‪17‬جهله بحلمهه ‪ ،‬وتلقهى هفهوته‬
‫بطول أناته ‪ ،‬واحتمههل جنههايته بسههعة صههدره ‪ ،‬وبسههط علههى إسههاءته جنههاح‬
‫‪ 1‬من الدعة وهي السكينة‬
‫‪ 2‬مستحكم العقل‬
‫‪ 3‬عاقل رزين‬
‫‪ 4‬رزين متأن‬
‫‪ 5‬قعر‬
‫‪ 6‬الصدع الشق في شيء صلب‬
‫‪ 7‬يستخف‬
‫‪ 8‬يعجل‬
‫‪ 9‬السم من الحتباء‬
‫‪ 10‬بمعنى يستخفه‬
‫‪ 11‬يفزع ويقلق‬
‫‪ 12‬يحمله على السفه وهو الخفة والطيش‬
‫‪ 13‬الجبل العظيم‬
‫‪ 14‬جمع دلو‬
‫‪ 15‬اسم جبل ‪ .‬وكذلك رضوى‬
‫‪ 16‬موضع من بلد تميم يضرب به المثل في السعة‬
‫‪ 17‬ستر‬

‫عفو ‪ .‬وهو رجل حمول ‪ ،‬ومحتمل ‪ ،‬وهو أحلم من معن بن زائدة ‪ ،‬وأحلههم‬
‫من الحنف بن قيس ‪.‬‬
‫ويقال في خلف ذلك هو سفيه ‪ ،‬نزق ‪ ،‬رهق ‪ ،‬زهق ‪ ،‬زهف ‪ ،‬خفيف ‪،‬‬
‫طائش ‪ ،‬وطياش ‪ .‬وانه لنزق الطبع ‪ ،‬حاد الطبع ‪ ،‬حههاد البههادرة‪ ، 1‬طههائش‬
‫الحلم ‪ ،‬سخيف الحلم ‪ ،‬متدفق‪2‬الحلم ‪ ،‬قصير الناة ‪ ،‬نزق القطاة‪ ، 3‬خفيههف‬
‫الحصاة‪ ، 4‬وان فيه لسفها ‪ ،‬وسفاهة ‪ ،‬ونزقا ‪ ،‬ورهقهها ‪ ،‬وزهقهها ‪ ،‬وزهفهها ‪،‬‬
‫وخفههة ‪ ،‬وطيشهها ‪ ،‬وحههدة ‪ .‬وان فيههه لطيههرة ‪ ،‬وطيههرورة ‪ ،‬وهههي الخفههة‬
‫والطيههش ‪ .‬وانههه لرجههل مرهههق اي يوصههف بههالرهق والخفههة ‪ .‬وقههد خههف‬
‫حلمههه ‪ ،‬وطههاش حلمههه ‪ ،‬وهفهها‪5‬حلمه ‪ ،‬وزف رأله‪ ، 6‬وخههود‪7‬رأله ‪ .‬وهههو‬
‫أطيش من فراشة ‪ ،‬وأطيش من ظليم‪ ، 8‬وأطيش من نافر الظلمان‪ ، 9‬وهههو‬
‫كريشههة فههي مهههب الريههح ‪ .‬ويقههال سههفه فلن نفسههه ‪ ،‬وسههفه رايههه ‪ ،‬وسههفه‬
‫حلمههه ‪ ،‬وانتصههابهن علههى التمييههز فههي المههذهب القههوى‪ ، 10‬وقههد أطاشههه‬
‫المههر ‪ ،‬وأزهقههه ‪ ،‬وأزهفههه ‪ ،‬وأزدهفههه ‪ ،‬وأخفههه ‪ ،‬واسههتخفه ‪ ،‬واسههتفزه ‪،‬‬
‫واستجهله ‪ ،‬وتسفهه ‪ .‬وتقول أبطرت فلنا حلمه ‪ ،‬اذا حملته علهى النهزق ‪،‬‬
‫ول يبطرن جهههل فلن حلمههك ‪ .‬ويقههال رجههل تههرع ‪ ،‬وتئق ‪ ،‬وهههو السههفيه‬
‫السريع الههى الشههر ‪ .‬ورجههل رهههق نههزل وهههو السههريع الههى الشههر السههريع‬
‫الحدة ‪ .‬وان فلنا لرهق تئق ‪ ،‬ورهق زهق ‪ .‬وقد سافه فلنا ‪ ،‬ونازقه ‪ ،‬اذا‬
‫‪ 1‬ما يفرط من النسان عند الغضب‬
‫‪ 2‬من تدفق الناء ‪ .‬اي اذا حرك بالغضب تدفق حلمه كما يتدفق الناء بما فيه‬
‫‪ 3‬الطائر المعروف وقد ذكر‬
‫‪ 4‬اي العقل وقد مر قريبا‬
‫‪ 5‬من هفت الصوفة في الهواء اي ذهبت‬
‫‪ 6‬الرأل ولد النعام ‪ .‬وزف اسرع‬
‫‪ 7‬بمعنى زف‬
‫‪ 8‬الذكر من النعام‬
‫‪ 9‬جمع ظليم‬
‫‪ 10‬في مثل هذا التركيب اقوال امثلها وهو قول الفراء ان الصل في سفه زيد نفسه هو سفهت‬
‫نفس زيد فلما حول الفعل الى زيد خرج ما بعده مفسرا ليدل على ان السفه فيه ‪ .‬وكان حكمه ان‬
‫يكون منكرا كما هو حق التمييز لكنه ترك على اضافته ونصب كنصب النكرة تشبيها بها‬

‫تعرض له بالسفه ‪ ،‬يقال سفيه لم يجد مسافها ‪ ،‬وتسههافه القههوم ‪ ،‬وتنههازقوا ‪،‬‬
‫وقهههد تسهههافهت أحلمههههم ‪ ،‬وتطايشهههت أحلمههههم ‪ ،‬وتهههداعت‪1‬أحلمهم ‪،‬‬
‫وانهارت‪2‬أحلمهم ‪ ،‬وهم قوم طاشة ‪ ،‬وطياشون ‪ ،‬وطاشة الحلم ‪ ،‬وقوم‬
‫أخفاء الهام‪ ، 3‬سهفهاء الحلم ‪ .‬وفهي المثهل اذا تلحت‪4‬الخصهوم تسهافهت‬
‫الحلوم ‪ .‬واللجاج‪5‬مسفهة‪6‬للحلم ‪ .‬ويقال لذي الطيش ازجر عنههك غههراب‬
‫الجهل ‪ ،‬وازجر أحناء طيرك اي جوانب خفتك وطيشك ‪ .‬وفلن ل يتمالك‬
‫خفة وطيشا ‪ .‬وتقول همد الرجل بعههد نزقههه ‪ ،‬وتحلههم ‪ ،‬وتههرزن ‪ ،‬وتههوقر ‪،‬‬
‫وسكنت طيرته ‪ ،‬وهجعت فورته ‪ ،‬وفاء‪7‬الى وقههاره ‪ ،‬وقههد وقههذه الحلههم اي‬
‫سكنه ‪.‬‬

‫فصل في الطلقة والعبوس‬
‫يقال فلن طلق الوجه ‪ ،‬وطليق الوجه ‪ ،‬طلق المحيها ‪ ،‬بشههوش الطلعهة ‪،‬‬
‫متهلل الغههرة‪ ، 8‬وضههاح‪ 9‬المحيهها ‪ ،‬حسههن البشههر‪ ، 10‬بههادي البشههر ‪ ،‬باسههم‬
‫الثغهههر‪ ، 11‬ضهههاحك السهههن ‪ ،‬أبلج‪12‬الغهههرة ‪ ،‬أنيهههس الطلعهههة ‪ ،‬مشهههرق‬
‫الديباجة‪ ، 13‬قريب منال البشر ‪ .‬وانه لرجل هش ‪ ،‬وهش بش ‪ ،‬وانه لغر‬
‫بسههام ‪ ،‬طيههب النفههس ‪ ،‬فكههه الخلق ‪ ،‬يتههألق‪14‬في جههبينه ضههوء البشههر ‪،‬‬
‫‪ 1‬من تداعي البناء اذا آذن بالسقوط‬
‫‪ 2‬تقوضت وانهدمت‬
‫‪ 3‬الرؤوس‬
‫‪ 4‬تشاتمت‬
‫‪ 5‬الخصومة‬
‫‪ 6‬داعية الى السفه‬
‫‪ 7‬عاد‬
‫‪ 8‬متللئ الوجه‬
‫‪ 9‬ابيض بسام‬
‫‪ 10‬الطلقة‬
‫‪ 11‬ظاهر‬
‫‪ 12‬مشرق‬
‫‪ 13‬بشرة الوجه‬
‫‪ 14‬يلمع‬

‫ويهههترقرق‪1‬في وجههههه مهههاء البشهههر ‪ ،‬ويطرد‪2‬فهههي جهههبينه مهههاء البشهههر ‪،‬‬
‫ويفتر‪3‬البشر في وجهههه ‪ ،‬ويطفههح وجههبشههرا ‪ .‬ودخلههت عليههه فبههش بههي ‪،‬‬
‫وهش بي ‪ ،‬واهتش بي ‪ ،‬واهتز‪4‬لي ‪ ،‬ورف‪5‬لي ‪ ،‬وخف‪6‬لي ‪ ،‬وانبسط الي‬
‫‪ ،‬وضحك الي ‪ ،‬وتبلج‪7‬الي ‪ ،‬وهز نفسه الي ‪ ،‬ولقيني لقاء جميل ‪ ،‬وارتاح‬
‫لي بأنسه ‪ ،‬وتلقاني بوجه منطلق ‪ ،‬ومحيا منبسط ‪ ،‬وصدر رحب ‪ ،‬وصدر‬
‫مشروح ‪ .‬وأقبل علي ببشره ‪ ،‬وطلقته ‪ ،‬وتهلله ‪ ،‬وهشاشههته ‪ ،‬وبشاشههته ‪،‬‬
‫وابتسامه ‪ ،‬وفكاهته ‪ ،‬ونشاطه ‪ ،‬وانبساطه ‪ ،‬وهزته ‪ ،‬وأريحيته ‪ ،‬وأنسههه ‪.‬‬
‫وقد تهلل وجهه ‪ ،‬وتبلج‪8‬جبينه ‪ ،‬وبههرق عارضههاه‪ ، 9‬وتههألقت صههفحته‪، 10‬‬
‫وأسفرت غرته ‪ ،‬وأشرقت أسههرته‪ ، 11‬ولمعههت أسههاريره‪ ، 12‬وبههرق بههرق‬
‫العارض‪13‬المتهلل ‪.‬‬
‫وتقول في ضده لقيته عابسا ‪ ،‬كالحا ‪ ،‬باسههرا ‪ ،‬كاسههفا ‪ ،‬سههاهما مقطبهها ‪،‬‬
‫مكفهههرا ‪ ،‬وانههه لرجههل عبههوس ‪ ،‬قطههوب ‪ ،‬شههتيم ‪ ،‬كريههه الههوجه ‪ ،‬جهههم‬
‫المحيا‪ . 14‬وورد عليه خههبر كههذا فههانقبض ‪ ،‬واشههمأز ‪ ،‬وتكههره‪ ، 15‬وقطههب‬
‫‪ 1‬يجري‬
‫‪ 2‬من اطراد الماء وهو تتابع جريه‬
‫‪ 3‬يبتسم‬
‫‪ 4‬اخذته هزة وارتياح‬
‫‪ 5‬اي هش واهتز‬
‫‪ 6‬اي نشط وارتاح‬
‫‪ 7‬ضحك وهش‬
‫‪ 8‬اشرق‬
‫‪ 9‬جانبا وجهه‬
‫‪ 10‬اي صفحة وجهه وهي جانبه‬
‫‪ 11‬خطوط جبهته واحدها سرار بالكسر‬
‫‪ 12‬بمعنى السرة وهي جمع اسرار جمع سر‬
‫‪ 13‬السحاب المعترض في الفق‬
‫‪ 14‬كله بمعنى العبوس‬
‫‪ 15‬اي تعبس‬

‫وجهه ‪ ،‬وقطب ما بين عينيه ‪ ،‬وقطبه ‪ ،‬وزواه‪ ، 1‬وقبضه ‪ ،‬وقبضههه ‪ .‬وقههد‬
‫تغيههههر وجهههههه ‪ ،‬وابتسههههر‪2‬وجهه ‪ ،‬واربههههد‪3‬وجهه ‪ ،‬وتربههههد وجهههههه ‪،‬‬
‫واستسر‪4‬بشههره ‪ ،‬وتقلص‪5‬بشههره ‪ ،‬وغاضت‪6‬بشاشههته ‪ ،‬وسههفي فههي وجهههه‬
‫الرماد‪ . 7‬ودخلت عليهه فتجهمنهي ‪ ،‬وتجههم لي‪ ، 8‬وتهزع‪9‬لهي ‪ ،‬وتعبهس ‪،‬‬
‫وتكشههر ‪ ،‬وكره‪10‬لههي مههن وجهههه ‪ ،‬وكههرش مههن وجهه‪ ، 11‬وغضههن مههن‬
‫جبهته‪ ، 12‬وصك‪13‬وجهي بجبهتههه ‪ ،‬وغيههض مههاء بشههره ‪ ،‬وطههوى بسههاط‬
‫أنسههه ‪ ،‬ولههم يبههد لههي واضههحة ‪ ،‬ولههم يوضههح بضههاحكة‪ ، 14‬ولههم يعرنههي‬
‫ابتسامة ‪ .‬وبشرته بكذا فما حرك منههه هههزة‪ ، 15‬ول هههز لههه عطفهها‪ ، 16‬ول‬
‫بسط له غضههنا‪ ، 17‬ولههم يههزده ال عبوسهها ‪ ،‬وقطوبهها ‪ ،‬وكلوحهها ‪ ،‬وبسههرا ‪،‬‬
‫وكسههههفا ‪ ،‬وسهههههوما ‪ ،‬وشههههتامة ‪ ،‬وكراهههههة ‪ ،‬وجهومههههة ‪ ،‬وانقباضهههها ‪،‬‬
‫واشمئزازا ‪ ،‬واكفهرارا ‪ ،‬وابتسارا ‪ ،‬وتهزعا ‪ ،‬وتكشههرا ‪ .‬ويقههال للعبههوس‬
‫قبح ال كلحته وهي الفم وما حواليه ‪ .‬وفلن كأن وجهه شههنة وهههي القربههة‬
‫‪ 1‬بمعنى قبضه‬
‫‪ 2‬بمعنى تغير‬
‫‪ 3‬اغبر ‪ .‬ويقال تربد ايضا اذا تعبس‬
‫‪ 4‬خفي‬
‫‪ 5‬انقبض وانزوى‬
‫‪ 6‬من غاض الماء اذا جف‬
‫‪ 7‬يقال سفت الريح التراب اذا ذرته ‪ .‬اي اغبر وجهه فكأنه قد ذر عليه الرماد‬
‫‪ 8‬اي استقبلني بوجه عابس‬
‫‪ 9‬بمعنى تعبس‬
‫‪ 10‬قطب وعبس‬
‫‪ 11‬اي قبض جلد وجهه‬
‫‪ 12‬شنجها حتى ظهرت غضونها وهي مكاسر الجلد‬
‫‪ 13‬اي لطم واصل الصك الضرب الشديد بشيء عريض‬
‫‪ 14‬الواضحة والضاحكة السن التي تبدو عند الضحك ‪ .‬وكلمته فما اوضح بضاحكة اي لم يبد سنا‬
‫‪ 15‬نشاطا وارتياحا‬
‫‪ 16‬جانبا‬
‫‪ 17‬من غضون الجبهة وقد ذكر‬

‫البالية ‪ ،‬وان في جبهته لمزاوي وهي مها تكسهر مهن غضهونها ‪ .‬وفلن مها‬
‫يستهشه‪1‬النعيم ‪.‬‬

‫فصل في الظرف والسماجة‬
‫يقال فلن ظريف ‪ ،‬كيس ‪ ،‬ندب ‪ ،‬لبق ‪ ،‬لوذعي ‪ ،‬زول ‪ ،‬خفيف ‪ ،‬متوقد‬
‫‪ ،‬ذكههي الفههؤاد ‪ ،‬طيههب النفههس ‪ ،‬فكههه الخلق ‪ ،‬رقيههق الشههمائل ‪ ،‬حلههو‬
‫الشمائل ‪ ،‬ظريف الطبع ‪ ،‬رقيق حواشههي الطبههع ‪ ،‬لطيههف الملكههة ‪ ،‬لطيههف‬
‫الروح ‪ ،‬خفيف الظل ‪ ،‬بارع الظرف ‪ ،‬حلو المعاشرة ‪ ،‬ظريف المحاضرة‬
‫‪ ،‬عذب الخلق ‪ ،‬عذب المنطق ‪ .‬ومعه ظرف ‪ ،‬وكيس ‪ ،‬وندابة ‪ ،‬ولبق ‪،‬‬
‫وخفههة ‪ ،‬وذكههاء ‪ ،‬وفكاهههة ‪ ،‬ورقههة ‪ ،‬ولطههف ‪ ،‬وعذوبههة ‪ ،‬وحلوة ‪ .‬وانههه‬
‫لرجل ظريف خفيف ‪ ،‬ورجل عبق لبق ‪ ،‬وانه ليتوقد ذكاء ‪ ،‬ويكههاد يههذوب‬
‫ظرفا ‪ ،‬ويكاد يسيل الظرف من أعطافه ‪ ،‬ويعصههر الظههرف مههن شههمائله ‪،‬‬
‫ويكاد يمازج الرواح لرقته ‪ ،‬وتشر به النفوس لعذوبة مذاقه ‪ .‬ويقال غلم‬
‫حرك اي خفيف ذكي ‪ ،‬وغلم بزيع وهو الظريههف الههذكي الههذي يتكلههم ول‬
‫يستحي ‪ ،‬وقد بزع الغلم بالضم ‪ ،‬وتبزع ‪ ،‬وفيه بزاعة بالفتح ‪.‬‬
‫وتقول في ضده هو فدم‪ ، 2‬فظ ‪ ،‬غليظ ‪ ،‬كثيف ‪ ،‬جامههد ‪ ،‬سههمج ‪ ،‬ثقيههل ‪،‬‬
‫كل‪ ، 3‬وخم‪ ، 4‬وغم‪ ، 5‬عبام‪ ، 6‬عتل‪ ، 7‬جلف ‪ ،‬جاف ‪ ،‬خشن ‪ .‬وانه لخشن‬
‫السبال‪ ، 8‬غليظ الطبع ‪ ،‬سمج الخلق ‪ ،‬ثقيل الروح ‪ ،‬ثقيل الوطأة ‪ ،‬ثقيههل‬
‫الظل ‪ ،‬كثيف الظل ‪ ،‬ثقيل الشخص ‪ ،‬ثقيل الحركة ‪ ،‬مظلم الهههواء‪ ، 9‬بههارد‬

‫‪ 1‬يستخفه ويظهر فيه هشاشة وارتياحا‬
‫‪ 2‬هو العيي عند الكلم مع ثقل ورخاوة وقلة فهم‬
‫‪ 3‬بمعنى ثقيل‬
‫‪ 4‬ثقيل كثيف‬
‫‪ 5‬ثقيل احمق‬
‫‪ 6‬ثقيل عيي‬
‫‪ 7‬جاف غليظ ‪ .‬ومثله الجلف واكثر ما يوصف به جفاة العراب‬
‫‪ 8‬اي الشوارب وقد ذكر‬
‫‪ 9‬كناية عن اكفهرار الوجوه بحضرته فكأن الهواء حوله مظلم ل نور فيه‬

‫النسيم ‪ ،‬جامد النسيم‪ . 1‬وهو اكثف من ضههبابة‪ ، 2‬وأثقههل مههن الكابوس ه‪، 3‬‬
‫وأثقل مههن رقيههب علههى عاشههق ‪ .‬وان فيههه لفدامههة ‪ ،‬وفظاظههة ‪ ،‬وغلظههة ‪،‬‬
‫وكثافههة ‪ ،‬وسههماجة ‪ ،‬وثقل ‪ ،‬ووخامههة ‪ ،‬وعبامههة ‪ ،‬وجلفههة ‪ ،‬وجفههاء ‪،‬‬
‫‪5‬‬
‫وخشونة ‪ .‬وانههه لحمههى الههروح ‪ ،‬وشجى‪4‬الصههدر ‪ ،‬وأذى القلههب ‪ ،‬وقههذى‬
‫العين ‪ ،‬بغيض الهيئة ‪ ،‬ممقوت الطلعة‪ ، 6‬كريه المقههدم‪ ، 7‬مشنؤ‪8‬العشههرة ‪،‬‬
‫عيي‪9‬المنطهههق ‪ ،‬مسهههتهجن‪10‬الحديث والشهههارة ‪ ،‬تجهمه‪11‬أحسهههن مهههن‬
‫بشاشته ‪ ،‬وتكلحه‪12‬أحسن من ابتسامة ‪ ،‬وهههو أثقههل مهها يكههون اذا تلطههف ‪،‬‬
‫وأبغض ما يكون اذا تحبب ‪.‬‬

‫فصل في الذكاء والبلدة‬
‫يقال فلن ذكي ‪ ،‬فطن ‪ ،‬فهههم ‪ ،‬زكن‪ ، 13‬ندس‪14‬بضههم الههدال وكسههرها ‪،‬‬
‫لوذعي ‪ ،‬ألمعي‪ ، 15‬أروع‪ ، 16‬حاد الذهن ‪ ،‬متوقد الذهن ‪ ،‬صافي الههذهن ‪،‬‬
‫شهم الفؤاد ‪ ،‬ذكي القلب ‪ ،‬خفيف القلب ‪ ،‬ذكي المشاعر‪ ، 17‬حديههد الفههؤاد ‪،‬‬
‫‪ 1‬اي اذا حضر انقبضت الصدور فكان النسيم ل يتحرك‬
‫‪ 2‬القطعة من الضباب‬
‫‪ 3‬ما يقع على صدر النائم بالليل يمنعه الحراك والتنفس ويسمى النيدلن والجاثوم والباروك‬
‫‪ 4‬غصص‬
‫‪ 5‬ما يقع في العين من غبار ونحوه‬
‫‪ 6‬اي الوجه‬
‫‪ 7‬الوفادة والقدوم‬
‫‪ 8‬مبغض‬
‫‪ 9‬عاجز عن الكلم‬
‫‪ 10‬مستقبح‬
‫‪ 11‬تعبسه‬
‫‪ 12‬هو التكشر في عبوس‬
‫‪ 13‬فطن صادق الحدس‬
‫‪ 14‬سريع الفهم‬
‫‪ 15‬كلهما الذكي المتوقد‬
‫‪ 16‬ذكي حديد الفؤاد‬
‫‪ 17‬الحواس والمراد بها الحواس الباطنة‬

‫مرهف‪ 1‬الذهن ‪ ،‬حديد الفهم ‪ ،‬دقيق الفهم ‪ ،‬سريع الفهههم ‪ ،‬سههريع الفطنههة ‪،‬‬
‫سريع الدراك ‪ ،‬صادق الحدس ‪ ،‬شاهد اللب‪ ، 2‬يقظ الفؤاد ‪ ،‬متلهب الذكاء‬
‫‪ .‬وقد فطن للمسئلة ‪ ،‬وتفطن لها ‪ ،‬وشعر لههها ‪ ،‬وشههنف لههها ‪ ،‬وتنبههه لههها ‪،‬‬
‫وطبههن لههها ‪ ،‬وفهمههها ‪ ،‬وذهنههها ‪ ،‬وزكنههها ‪ ،‬ولقنههها ‪ ،‬ولحنههها ‪ ،‬وفقهههها ‪،‬‬
‫وثقفها ‪ ،‬ولقفها ‪ .‬وانه لفطن ذهن ‪ ،‬ولقن زكن ‪ ،‬ولحن لقن ‪ ،‬وثقهف لقههف ‪،‬‬
‫وانه لية من آيات ال في ذكاء الفهههم ‪ ،‬وصههفاء النفههس ‪ ،‬ولطافههة الحههس ‪،‬‬
‫واني لم أر أرشح‪3‬منه فؤادا ‪ ،‬ول أسرع تناول ‪ ،‬وهو أذكههى مههن إياس ه‪. 4‬‬
‫وان فلنا ليباري‪5‬فهمه سمعه ‪ ،‬ويسبق قلبه أذنه ‪ ،‬وانههه ليفهههم مههن اليمههاء‬
‫قبهههل اللفهههظ ‪ ،‬ومهههن النظهههر قبهههل اليمهههاء ‪ ،‬وانهههه ليكتفهههي بالشهههارة ‪،‬‬
‫ويجتزئ‪6‬بيسير البانههة ‪ ،‬وتكفيههه اللمحههة الدالههة‪ ، 7‬ويسههتغني بههالرمز‪8‬عن‬
‫العبارة ‪ .‬وتقول عرفت هذا في لحن كلمه ‪ ،‬وفهمته مههن عنههوان كلمه‪، 9‬‬
‫وتههبينته مههن فحههوى كلمه‪ ، 10‬ومههن عههروض كلمههه ‪ ،‬وتوسههمته‪11‬من‬

‫‪ 1‬من ارهاف السيف وهو ترقيقه وتحديده‬
‫‪ 2‬حاضر العقل‬
‫‪ 3‬اذكى‬
‫‪ 4‬هو إياس بن معاوية المزني كان قاضي البصرة وله احاديث مشهورة ‪ .‬ويقال ازكن من اياس‬
‫‪ 5‬يسابق‬
‫‪ 6‬بمعنى يكتفي‬
‫‪ 7‬هي اللفظ القليل يدل على المعنى الكثير‬
‫‪ 8‬حركة الشفتين‬
‫‪ 9‬اللحن والعنوان العلمة تشير بها الى الشيء ليفطن بها الى غيره تقول لحن لي فلن بلحن‬
‫ففطنت ‪ .‬ويقال جعل فلن كذا وكذا لحنا لحاجته وعنوانا لحاجته اي دليل يفهم منه مقصوده‬
‫بالفحوى‬
‫‪ 10‬ما يعرف من مذهب الكلم ‪ .‬والعروض مثله‬
‫‪ 11‬اي تفرسته وتبينته‬

‫معاريضه‪1‬لفظه ‪ ،‬وقههد تفطنههت لههه فههي مطههاوي‪ 2‬كلمهه ‪ ،‬واستشههففته‪3‬من‬
‫وراء لفظههه ‪ ،‬وتلقفته‪4‬مههن بيههن مثههاني لفظههه ‪ ،‬وادركتههه مههن أول وهلههة‪، 5‬‬
‫وأشربته‪6‬من أول رمزة‪. 7‬‬
‫وتقول في ضده هو بليد ‪ ،‬فدم‪ ، 8‬غبي ‪ ،‬أبله ‪ ،‬غافل ‪ ،‬ومغفل ‪ ،‬ضههعيف‬
‫الدراك ‪ ،‬بطيء الحس ‪ ،‬مظلم الحس ‪ ،‬زمن‪9‬الفطنههة ‪ ،‬سههقيم الفهههم ‪ ،‬بليههد‬
‫الفكههر ‪ ،‬غليههظ الههذهن ‪ ،‬متخلههف الههذهن ‪ ،‬صههلد الههذهن ‪ ،‬مغلههق الههذهن ‪،‬‬
‫مصمت القلب‪ ، 10‬أغلههف القلب‪ ، 11‬عمه‪12‬الفههؤاد ‪ ،‬خامههد الفطنههة ‪ ،‬خامههد‬
‫الذكاء ‪ ،‬مطفأ شعلة الههذكاء ‪ ،‬مظلههم البصههيرة ‪ ،‬أعشى‪13‬البصههيرة ‪ ،‬أعمههى‬
‫البصيرة ‪ .‬وفيه بلدة ‪ ،‬وفدامة ‪ ،‬وغباوة ‪ ،‬وغبي ‪ ،‬وبله ‪ ،‬وبلهة ‪ ،‬وغفلههة‬
‫‪15‬‬
‫‪ .‬وانه لسيء السمع ‪ ،‬سيء الجابة‪ ، 14‬ل يتنبه للحن ‪ ،‬ول يفطن لمغزى‬
‫‪ 1‬جمع معراض وهو ان يشار الى المعنى من عرض الكلم اي من جانبه من غير ان يصرح‬
‫به‬
‫‪ 2‬من مطاوي الثوب ‪ .‬وكذلك المثاني فيما يجيء‬
‫‪ 3‬يقال استسففت الشيء اذا ابصرته من وراء ستر رقيق‬
‫‪ 4‬اسرعت تناوله‬
‫‪ 5‬اي من اول شيء‬
‫‪ 6‬اي فهمته وخالط قلبي‬
‫‪ 7‬تحريك الشفة وقد ذكر‬
‫‪ 8‬عيي قليل الفهم مع ثقل ورخاوة‬
‫‪ 9‬من الزمانة وهي العاهة‬
‫‪ 10‬يقال حجر مصمت اي ل جوف له ول يدخله شيء وباب مصمت اي مغلق ‪ .‬وكلهما محتمل‬
‫هنا‬
‫‪ 11‬اي كأن على قلبه غلفا‬
‫‪ 12‬بمعنى اعمى‬
‫‪ 13‬من العشى وهو سوء البصر‬
‫‪ 14‬من قولهم في المثل اساء سمعا فأساء جابة يضرب لمن يسمع الشيء على غير حقيقته ويجيب‬
‫كذلك ‪ .‬والجابة بمعنى الجابة وهي اسم كالطاعة من اطاع‬
‫‪ 15‬ما يقصده المتكلم في كلمه يقال عرفت ما يغزى من هذا الكلم اي ما يراد‬

‫‪ ،‬ول يأبه لمعاريض الكلم ‪ ،‬ول يكاد يذهن‪ 1‬شيئا ‪ ،‬ول يكههاد يعي‪2‬قههول ‪،‬‬
‫ول يكاد يفقه‪3‬قول ‪ ،‬ول يستضيء بنههور بصههيرة ‪ ،‬ول يقههدح بزنههاد فهههم ‪.‬‬
‫وانه لتستعجم‪4‬عليه المدارك الظههاهرة ‪ ،‬وتستسههر‪5‬عليه الشههباح‪6‬الماثلة‪، 7‬‬
‫ويسافر في طلب المعنى أميال وهو ل يفوت أطراف بنانه‪ ، 8‬وينضي اليه‬
‫رواحههل ذهنه‪9‬وهههو علههى حبههل ذراعه‪ . 10‬ومههن كنايههاتهم هههو عريههض‬
‫القفا‪ ، 11‬وعريههض الوسههاد‪ ، 12‬يعنههون عظههم الهرأس وهههو دليههل الغبههاوة ‪.‬‬
‫وفلن أبلد من كيسان‪ ، 13‬ومن مروان الكاتب‪. 14‬‬

‫‪ 1‬يعقل ويفهم‬
‫‪ 2‬يحفظ ويتدبر‬
‫‪ 3‬بمعنى يفهم‬
‫‪ 4‬تستبهم‬
‫‪ 5‬تخفي‬
‫‪ 6‬جمع شبح وهو ما بدا لك شخصه من الناس وغيرهم استعيرت هنا للمعاني الظاهرة‬
‫‪ 7‬القائمة‬
‫‪ 8‬العقد العليا من الصابع‬
‫‪ 9‬الرواحل الركائب وانضاها هزلها‬
‫‪ 10‬عرق في اليد وهو مثل في القرب‬
‫‪ 11‬مؤخر العنق‬
‫‪ 12‬كناية عن عرض القفا‬
‫‪ 13‬رجل كان يستملي ابا عبيدة النحوي المشهور وكان يكتب غير ما يسمع ويقرأ غير ما يكتب‬
‫قال الجاحظ امليت عليه يوما‬
‫عجبت لمعشر عدلوا‬

‫بمعتمر ابا عمرو‬

‫فكتب ابا بشر وقرأ ابا حفص‬
‫‪ 14‬رجل من اهل بغداد كان كاتبا على الخراج وهو الذي يقول فيه بعضهم من ابيات ‪:‬‬
‫لو قيل كم خمس وخمس لرتأى‬
‫والبيات مشهورة‬

‫يوما وليلته يعد ويحسب‬

‫فصل في الكيس والحمق وذكر الجنون والخرف‬
‫يقال فلن أريب‪ ، 1‬لبيب ‪ ،‬كيسه‪ ، 2‬وكيهس بهالتخفيف ‪ ،‬فطهن ‪ ،‬عاقهل ‪،‬‬
‫أصيل‪ ، 3‬نههبيل‪ ، 4‬داه‪ ، 5‬نكههر ‪ ،‬ومنكههر‪ ، 6‬نهي‪ ، 7‬حصههي‪ ، 8‬حصههيف‪، 9‬‬
‫ثبيت‪ ، 10‬رصين ‪ ،‬جزل‪ ، 11‬وافهر اللهب ‪ ،‬مستحصهف اللب‪ ، 12‬مسهتحكم‬
‫العقل ‪ ،‬مشبع العقل‪ ، 13‬راجح الحصاة ‪ .‬وعنههده كيههس ‪ ،‬وفطنههة ‪ ،‬ونبههل ‪،‬‬
‫ودهاء ‪ ،‬ودهي ‪ ،‬ونكر ‪ ،‬وإرب ‪ ،‬وإربة ‪ ،‬وحصافة ‪ ،‬وثباتة ‪ ،‬ورصههانة ‪،‬‬
‫وجزالة ‪ .‬وهو من ذوي العقل ‪ ،‬واللب‪ ، 14‬والحصاة ‪ ،‬والحجر ‪ ،‬والحجى‬
‫‪ ،‬والنهى ‪ .‬ومن ذوي اللبههاب ‪ ،‬وذوي الحلم ‪ ،‬وأولههي البصههار ‪ .‬ومههن‬
‫ذوي العقههول الثاقبههة ‪ ،‬والعقههول الههوافرة ‪ ،‬والحلم الجزلههة ‪ ،‬والحلم‬
‫الراجحة ‪ ،‬والفهههام النيههرة ‪ ،‬والذهههان الصههافية ‪ .‬وهههو يرجههع الههى عقههل‬
‫أصههيل ‪ ،‬ولههب رصههين ‪ ،‬ورأي جميع‪ ، 15‬وقلههب واع‪ ، 16‬وقلههب عقههول ‪.‬‬
‫وهو من اكمل الرجال عقل ‪ ،‬ومن اسدهم رأيا ‪ ،‬وهو مههن أكيههاس قههومه ‪،‬‬
‫ودهاتهم ‪ ،‬ومنههاكيرهم ‪ ،‬وهههو أكيههس الكيسههى ‪ ،‬وهههو أكيههس مههن أن يفعههل‬
‫‪ 1‬عقل داه‬
‫‪ 2‬عاقل ظريف‬
‫‪ 3‬ثابت الرأي عاقل‬
‫‪ 4‬ذكي‬
‫‪ 5‬ذو فطنة وجودة رأي‬
‫‪ 6‬ذو فطنة وذكاء‬
‫‪ 7‬ذو نهية بالضم وهي العقل‬
‫‪ 8‬من الحصاة وهي بمعنى العقل أيضا‬
‫‪ 9‬مستحكم العقل‬
‫‪ 10‬ثابت العقل‬
‫‪ 11‬عاقل اصيل الرأي‬
‫‪ 12‬بمعنى مستحكم العقل‬
‫‪ 13‬متين من اشباع الثوب وهو اكثار غزله‬
‫‪ 14‬بمعنى العقل ‪ .‬وكذا ما يليه‬
‫‪ 15‬اي غير منتشر‬
‫‪ 16‬حافظ‬

‫كذا ‪ ،‬وأعقل من أن يفعل كذا ‪ ،‬وهذا أمر ل يفعلههه ذو نهيههة ‪ ،‬ول يفعلههه ذو‬
‫إربة ‪ ،‬وذو حصاة ‪ ،‬وذو مرة ‪ ،‬وذو مسههكة‪ . 1‬وإن فلنهها لرجههل منهههاة اي‬
‫ذو عقل ورأي ‪ ،‬وانهه لههذو نكهراء وهههي اسههم بمعنههى النكههر ‪ ،‬وانههي لههم أر‬
‫أغزر منه عقل ‪ ،‬ول أنفذ بصيرة ‪ ،‬ول أصح تمييزا ‪ ،‬ول أوسع معقههول ‪،‬‬
‫ول أبعد مدارك ‪ .‬وانه لرجل بعيد الحور اي عاقههل ‪ ،‬ورجههل خههراج ولج‬
‫اي كثير الظرف والحتيال ‪ ،‬وهو داهية من الدواهي ‪ ،‬وباقعة‪2‬من البواقع‬
‫‪ ،‬وهو داهية الدهر ‪ ،‬وباقعة البواقع ‪ .‬ويقال رمى فلن بحجههر الرض اذا‬
‫رمي بداهية من الرجههال ‪ .‬وفلن رأسههه رأس حيههة اذا كههان متوقههدا شهههما‬
‫عههههاقل ‪ .‬وفلن حيههههة الههههوادي ‪ ،‬وحيههههة الرض ‪ ،‬وحيههههة الحمههههاط‪، 3‬‬
‫وشيطان‪4‬الحماط ‪ ،‬اذا كان نهاية في الدهاء والخبث والعقل ‪ .‬ويقال للرجل‬
‫الداهية انك لحدى الكبر وصماء الغبر وهي الحية تسكن قرب مويهة فههي‬
‫منقع فل تقرب ‪ .‬وفلن داهية الغبر اذا كان نهاية في الدهاء والرب ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك هو أحمق ‪ ،‬أخرق ‪ ،‬أنوك ‪ ،‬رقيع ‪ ،‬سخيف ‪ ،‬سقيط ‪،‬‬
‫فسههل ‪ ،‬مههائق ‪ ،‬نههاقص العقههل ‪ ،‬خفيههف العقههل ‪ ،‬سههخيف العقههل ‪ ،‬ضههعيف‬
‫التمييههز ‪ .‬وفيههه حمههق ‪ ،‬وحماقههة ‪ ،‬وخههرق ‪ ،‬ونههوك ‪ ،‬ورقاعههة ‪ ،‬وسههخف‬
‫وسخافة ‪ ،‬وموق ‪ .‬وهو أحمق من هبنقة‪ ، 5‬وأحمق من دغة‪ ، 6‬وأحمق من‬
‫الممهورة إحدى خدمتيها‪ ، 7‬ومههن الممهههورة مههن نعم‪8‬أبيههها ‪ ،‬وأحمههق مههن‬
‫طالب ضأن ثمانين وهو أعرابي بشر كسرى بشهرى سهر بهها فقههال سهلني‬
‫حاجتك فقال أسألك ضأنا ثمانين ‪ .‬وإنه لرجل سرف العقل ‪ ،‬وسرف الفؤاد‬
‫‪ ،‬اي فاسده ‪ .‬ورجل مههأفون ‪ ،‬وأفيههن ‪ ،‬اي نههاقص العقههل ‪ ،‬وفههي المثههل ان‬
‫‪ 1‬كلهما بمعنى العقل‬
‫‪ 2‬بمعنى داهية‬
‫‪ 3‬شجر تألفه الحيات‬
‫‪ 4‬صنف من الحيات‬
‫‪ 5‬لقب يزيد بن ثروان من بني قيس بن ثعلبة ويقال له ذو الودعات كان يضرب به المثل في‬
‫الحمق‬
‫‪ 6‬لقب امرأة من بني عجل كانت تحمق واسمها مارية بنت مغنج‬
‫‪ 7‬مثنى خدمة وهي الخلخال‬
‫‪ 8‬ابل‬

‫الرقين تغطى أفههن الفيههن ‪ ،‬والرقيههن جمههع رقههة وهههي الفضههة ‪ ،‬وقههد أفههن‬
‫الرجل ‪ ،‬وأفن ‪ ،‬وفيه أفن ‪ ،‬وأفن ‪ ،‬وأفنه الداء وغيههره ‪ ،‬يقههال البطنههة‪1‬تأفن‬
‫الفطنة ‪ .‬والمأفوك مثل المأفون وقد أفههك الرجهل علهى مهها لههم يسههم فهاعله ‪.‬‬
‫ويقال فلن ما يعيش بأحور ‪ ،‬وما يعيههش بمعقههول ‪ ،‬أي ل عقههل لههه يرجههع‬
‫اليه ‪ .‬وهو رجل ل حصهاة لهه ‪ ،‬ورجهل غيهر ذي مسهكه ‪ ،‬ورجهل منههدم‬
‫الجفر‪ ، 2‬ومنهدم الجههال‪ ، 3‬وإنمها ههو جهرف منهههال‪ . 4‬وتقههول كلمتهه فمها‬
‫رأيههت لههه ركههزة ‪ ،‬وركههزة عقههل ‪ ،‬أي ثبههات عقههل ‪ .‬وسههمعت منههه كلمههة‬
‫فاغتمزتها في عقله أي وجدت فيها ما استضههعفته لجلههه ‪ ،‬وقههد اسههتحمقت‬
‫الرجل ‪ ،‬واستضعفت عقله ‪ ،‬وهو رجل محمق أي يوصههف بههالحمق ‪ .‬وإن‬
‫في عقله لغميزة ‪ ،‬وغثيثه ‪ ،‬وعهدة ‪ ،‬وهي العيب والضعف ‪ ،‬ويقال لبسههت‬
‫فلنا‪5‬على غثيثة فيه أي على فساد عقههل ‪ .‬ويقههال رجههل خطههل ‪ ،‬وأهههوج ‪،‬‬
‫وأرعن ‪ ،‬وهو الحمق العجل ‪ ،‬ومعه خطل ‪ ،‬وهوج ‪ ،‬ورعن ‪ ،‬ورعونة ‪.‬‬
‫والرعن أيضا الحمق المسترخي ‪ ،‬وكذلك الرعل باللم ‪ ،‬وفيه رعالة ‪،‬‬
‫ورعلة بالفتح ‪ ،‬ومن كلمهم فلن كلما ازداد مثالة زاده ال رعالة أي كلما‬
‫ازداد رزقا زاده ال حمقا ‪ .‬ويقال أيضا رجل أهوج وأرعن إذا كان أحمههق‬
‫في طول وهو أهوج الطول ‪ ،‬وأرعن الطول ‪ .‬ويقههال هههو أحمههق بههات اي‬
‫شديد الحمق ‪ ،‬وأحمق ماج وهو الذي يسيل لعابه مههن فمههه ‪ ،‬واحمههق دالههع‬
‫وهو الههذي ل يههزال دالههع اللسههان وهههو غايههة الحمههق ‪ .‬وهههو احمههق تههاك ‪،‬‬
‫واحمههق بلههغ بالفتههح والكسههر ‪ ،‬اي نهايههة فههي الحمههق ‪ ،‬وإنههه لفههي قههرارة‬
‫الحمق ‪ ،‬وإنه لهالك حمقا ‪ .‬وهو أحمق فاك اذا لم يتماسك من حمقههه ‪ ،‬وقههد‬
‫تفكك الرجل ‪ ،‬وفيه فكة بالفتح ‪ .‬ويقال هههو أحمههق فههاك اذا كههان يتكلههم بمهها‬
‫يدري وما ل يدري وخطأه اكثر من صوابه ‪ ،‬وهو فاك تههاك ‪ ،‬وهههو فكههاك‬
‫‪ 1‬كثرة المتلء من الطعام‬
‫‪ 2‬البئر الواسعة التي لم تطو اي لم تبن بالحجارة‬
‫‪ 3‬جانب البئر‬
‫‪ 4‬الجرف جانب الوادي اذا اخذ السيل اصله فبقي اعله مشرفا ‪ .‬وانهال التراب والرمل اذا‬
‫تساقط وتهدم‬
‫‪ 5‬اي عاشرته‬

‫بالكلم ‪ .‬ويقال للرجل اذا أفرط في الحمق ثأطة مدت بماء والثأطة الحمههأة‬
‫فكلما ازدادت ماء قل تماسكها ‪.‬‬
‫ويقال فيما فوق ذلك قد اختلط الرجل ‪ ،‬وخولط ‪ ،‬وجن ‪ ،‬وخبل ‪ ،‬واختبل‬
‫‪ ،‬وعرض ‪ ،‬وألس ‪ ،‬وألق ‪ ،‬وقد اختلط عقله ‪ ،‬واختل ‪ ،‬والتههاث ‪ ،‬وخههولط‬
‫فههي عقلههه ‪ ،‬ودخههل فههي عقلههه ‪ ،‬واسههتلب عقلههه ‪ .‬وبههه اختلط ‪ ،‬وجنههون ‪،‬‬
‫وجنة ‪ ،‬وخبههل ‪ ،‬وخبههال ‪ ،‬وعههرض ‪ ،‬وألس ‪ ،‬وألق ‪ ،‬وأولههق ‪ ،‬ولوثههة ‪،‬‬
‫ودخل ‪ .‬وقد مسه الجنون ‪ ،‬ومسه الشههيطان ‪ ،‬وخبطههه ‪ ،‬وتخبطههه ‪ ،‬ومسههه‬
‫طيف جنة ‪ ،‬واعتراه طائف من الجنون ‪ ،‬وبه مس من جنون ‪ ،‬ومههس مههن‬
‫خبال ‪ ،‬وخبطة من مس ‪ ،‬وقد مسته مواس الخبههل ‪ .‬ويقههال أعقبههه الطههائف‬
‫اذا كان الجنون يعاوده في اوقات ‪ .‬وتقول وله الرجل ‪ ،‬وتوله ‪ ،‬وتدله ‪ ،‬اذا‬
‫ذهب عقله من عشق او من غلبة حههزن او فههرح ‪ ،‬وولهههه الحههب وغيههره ‪،‬‬
‫ودلهه ‪ ،‬وهو واله ‪ ،‬وولهان ‪ .‬وقد هام فههي الحههب اذا ذهههب علههى وجهههه ‪،‬‬
‫وبه هيام بالضم والكسر وهو الجنون من العشق ‪ ،‬وهيمه الحب ‪ ،‬وتهيمتههه‬
‫فلنة ‪ ،‬وقد استهيم في حبها ‪ ،‬وهو مستهام بها ‪ ،‬ومسههتهام القلههب ‪ .‬وتقههول‬
‫عته الرجههل بالكسههر عتههها ‪ ،‬وعتاههها ‪ ،‬وعتاهههة ‪ ،‬وعتههه علههى مهها لههم يسههم‬
‫فاعله ‪ ،‬اذا نقهص عقلهه مهن غيهر جنههون ‪ ،‬وبهه عتاهيهة بههالتخفيف ‪ ،‬وهههو‬
‫عته ‪ ،‬ومعتوه ‪ ،‬وقد تعته الرجل ‪ .‬فاذا بدا فيه الجنون ولم يستحكم قيل ثههال‬
‫الرجل ثول ‪ ،‬وقد بدا فيه طرف من الجنههون ‪ ،‬وعههراه شههيء مههن جنههون ‪،‬‬
‫وأصابه لمم ‪ ،‬ولمة ‪ ،‬وصههابة ‪ ،‬وهههي المههس الخفيههف ‪ ،‬والرجههل ملمههوم ‪،‬‬
‫ومصاب ‪ .‬والهوس قريب من اللمههم يقههال رجههل مهههوس ‪ ،‬ومصههحب ‪ ،‬اذا‬
‫كان يحدث نفسه ‪ ،‬ورجل موسههوس بالكسههر كههذلك وبههه وسههواس بالفتههح ‪،‬‬
‫وهي الوسوسة ‪ ،‬وقد اعترته الوساوس ‪ .‬فاذا تناهى جنههونه واسههتحكم قيههل‬
‫ثول الرجل ثول وهو أثول ‪ ،‬وقد أطبق عليه الجنون ‪ ،‬وبه جنون مطبههق ‪،‬‬
‫ورأيته وقد جههن جنههونه ‪ ،‬وثههار ثههائر جنههونه ‪ ،‬وهبههت عواصههف جنههونه ‪.‬‬
‫ويقال أقبل الرجل اذا عقهل بعهد حماقهة ‪ .‬وأفهرق المجنهون اذا أفهاق ‪ ،‬وقهد‬
‫راجعه عقله ‪ ،‬وثاب اليه عقله ‪.‬‬
‫وتقول قد خرف الشيخ ‪ ،‬وافند إفنادا ‪ ،‬وسبه ‪ ،‬وأهههتر بصههيغة المجهههول‬
‫فيهما ‪ ،‬اذا ضعف عقله مههن الهههرم ‪ .‬وبههه خههرف ‪ ،‬وفنههد ‪ ،‬وسههبه بفتحههتين‬
‫فيهن ‪ ،‬وهتر بالضم ‪ .‬وقد أخرفه الهرم ‪ ،‬وأفنده الكههبر ‪ ،‬وبلههغ فلن هرمهها‬

‫مفندا ‪ .‬ورأيته وقد رك عقلههه ‪ ،‬وأفن‪1‬رأيههه ‪ ،‬وخرع‪2‬رأيههه ‪ ،‬وطفئت شههعلة‬
‫ذهنه ‪ ،‬وفلت‪3‬شباة‪4‬عقله ‪ ،‬ولم يبهق لههه رأي ول مشهههد‪ ، 5‬وقههد خهرج عهن‬
‫التكليف ‪ ،‬وسقطت عنه التكاليف ‪ ،‬وأصبح ل يسأل عمهها يفعههل ‪ ،‬ورد الههى‬
‫أرذل العمر‪ ، 6‬وعاد ل يعلم من بعد علم شيئا ‪ .‬ويقال للشيخ اذا أفند قد قلههد‬
‫حبله‪ 7‬اي ترك وشأنه فل يلتفت الى رأيه ‪.‬‬

‫‪ 1‬فسد‬
‫‪ 2‬ضعف‬
‫‪ 3‬ثلمت‬
‫‪ 4‬من شياة السيف وهي حده‬
‫‪ 5‬اشارة الى قولهم رأي الشيخ خير من مشهد الغلم والرأي رأي البصيرة والمشهد الحضرة‬
‫والغيان ‪ .‬اي لم يبق يوثق برأيه و ل مشهده‬
‫‪ 6‬هو سن الشيخوخة والخرف‬
‫‪ 7‬مستعار من البعير اذا اهمل طرحوا حبله على عنقه وتركوه يذهب حيث شاء‬

‫الباب الثالث في الحوال الطبيعية وما يتصل بها ويذكر معها‬
‫فصل في النوم والسهر‬
‫يقال نام الرجل ‪ ،‬ورقد ‪ ،‬وهجع ‪ ،‬وهجد ‪ ،‬وتهجد ‪ .‬وهو النوم ‪ ،‬والنيام ‪،‬‬
‫والرقاد ‪ ،‬والرقود ‪ ،‬والهجوع ‪ ،‬والهجود ‪ .‬ويقال الرقاد النوم الطويل نقلههه‬
‫الثعالبي ‪ ،‬وهههو ضههد التهههويم ‪ .‬والهجههوع والهجههود النههوم بالليههل خاصههة ‪.‬‬
‫والهجود أيضًا والتهجههد السهههر وهههو مههن الضههداد ‪ .‬وأتيتههه حيههن هههدأت‬
‫العين ‪ ،‬وهدأت الرجل ‪ ،‬وهمدت الصوات ‪ ،‬وسكنت الحركات ‪ ،‬وسكنت‬
‫الجوارح‪ ، 1‬وحين ضرب على الذان‪ ، 2‬وضهرب علهى الصهمخة‪ ، 3‬أي‬
‫حين نام الناس ‪ .‬وهذا ليل نائم ‪ ،‬وقد نام ليل القوم أي نههاموا فيههه وهههو مههن‬
‫السناد المجازي ‪ .‬وتقول نعس الرجل بالفتح ‪ ،‬ووسن ‪ ،‬وكري ‪ ،‬وقد أخذه‬
‫النعاس ‪ ،‬وخهالطه الوسهن ‪ ،‬وطههاف بهه الكهرى ‪ ،‬وتمضههمض الكهرى فهي‬
‫عينيه ‪ ،‬وتمضمضت عينههه بالنعههاس ‪ ،‬وسهههر حههتى ثنههى النعههاس رأسههه ‪،‬‬
‫وحتى أصغى‪4‬النعاس الرؤوس ‪ ،‬ومالت العناق من الكرى ‪ ،‬ودبت السنة‬
‫في الجفون ‪ .‬ورأيته وقد علته وسههنة ‪ ،‬وعرتههه نعسههة ‪ ،‬وبههدت فههي أجفههانه‬
‫فترة الكرى ‪ ،‬ورأيت بعينه كسرة من السهههر أي انكسههارا وغلبههة نعههاس ‪،‬‬
‫وقد ران عليه النعاس ‪ ،‬وران به سكر الكرى ‪ ،‬وران الكههرى فههي عينيههه ‪،‬‬
‫اذا غلبه النعاس ‪ ،‬وأخذته ثقلة وهي النعسة الغالبة ‪ ،‬وانهه لهرائب ‪ ،‬ورائب‬
‫النفس من النعاس ‪ ،‬اذا خثرت‪5‬نفسه من مخههالطته ‪ ،‬وقههد هاضههه الكههرى ‪،‬‬
‫وبه هيضة الكرى أي تكسيره وتفتيره ‪ .‬وتقههول نههاد الرجههل نههودا ‪ ،‬ونههوادا‬
‫بالضم ‪ ،‬ونودانا ‪ ،‬اذا تمايل من النعاس ‪ ،‬وقد خفق برأسه اذا حركههه وهههو‬
‫ناعس ‪ ،‬وهوم وتهوم مثله ‪ .‬وقد رنق النوم في عينيه ترنيقا اذا خالطهمهها ‪،‬‬
‫ووقههذه النههوم ‪ ،‬وأقصههده ‪ ،‬اذا غلبههه وصههرعه ‪ .‬وتقههول أخههذتني عينههي ‪،‬‬
‫‪ 1‬العضاء ‪ .‬ول تكاد تطلق ال على عوامل الجسد كاليدين والرجلين‬
‫‪ 2‬أي منعت السمع كناية عن النوم‬
‫‪ 3‬جمع صماخ بالكسر وهو ثقب الذن‬
‫‪ 4‬امال‬
‫‪ 5‬غشت وثقلت‬

‫وملكتنههي عينههي ‪ ،‬وغلبتنههي عينههي ‪ ،‬وسههرقتني عينههي ‪ ،‬اذا غلبههك النههوم‬
‫فههأغفيت ‪ .‬ويقههال تهالههك الرجههل علههى الفههراش اذا تسههاقط عليههه مههن غلبههة‬
‫النعاس ‪ ،‬وقد أخذ مضجعه ‪ ،‬وأخذ مرقده ‪ ،‬وأوى الى فراشه ‪ ،‬واضههطجع‬
‫عليه ‪ ،‬واستلقى‪ ، 1‬وألقى عليه أوراقه وهي جسده وأطرافه ‪ .‬وألقههى رأسهه‬
‫علههى وسههاده ‪ ،‬ووسههادته‪ ، 2‬ومخههدته ‪ ،‬ومصههدغته ‪ ،‬وبههات فلن متوسههدا‬
‫ذراعه ‪ ،‬وفلن ينههام علههى حههر الوسههائد‪ ، 3‬وهههذا مهههاد وطيء‪ ، 4‬ووطههاء‬
‫وثير ‪ ،‬ووثار دمث ‪ ،‬وفلن يستوطئ المهدة‪ ، 5‬ويفترش خور الحشايا‪. 6‬‬
‫وهو السرير لما يرفع عليه الفههراش ‪ .‬والحبههس ‪ ،‬والمحبههس ‪ ،‬والمقرمههة ‪،‬‬
‫والنمههط ‪ ،‬لمهها يبسههط فههوق الفههراش للنههوم عليههه ‪ ،‬وقههد حبسههت الفههراش ‪،‬‬
‫وحبسته تحبيسا ‪ ،‬اذا طرحههت عليههه محبسهها ‪ .‬والنيههم بالكسههر ‪ ،‬والمنامههة ‪،‬‬
‫القطيفة‪7‬يتدثر‪8‬بها النائم ‪ .‬والكلة بالكسر الستر الرقيق يخاط كالبيت يتههوقى‬
‫به من البعوض ‪ .‬وتقول هوم الرجل ايضا ‪ ،‬وتهوم ‪ ،‬اذا نههام نومهها خفيفهها ‪،‬‬
‫ومهها نمههت غيههر تهويمههة ‪ ،‬وغيههر تهههويم ‪ ،‬ومهها ذقههت النههوم ال غههرارا ‪،‬‬
‫والمضمضههة ‪ ،‬ومهها نمههت ال إغفههاءة ‪ ،‬وفلن مهها ينههام ال هجوعهها ‪ ،‬وال‬
‫تهجاعا ‪ ،‬كل ذلك النوم القليههل ‪ .‬وغفههق الرجههل تغفيقهها اذا نههام وهههو يسههمع‬
‫حديث القوم ‪ ،‬وهو نوم في أرق ‪ .‬والسبات بالضم النههوم الخفيههف المتقطههع‬
‫كنوم المريض والشيخ المسن ‪ .‬وقيل السبات والتهويم ابتداء النههوم اذا أخههذ‬
‫في الرأس ‪ .‬فاذا زاد على ذلك وسههكنت الحههواس فهههو الغفههاء وقههد أغفههى‬
‫الرجل ‪ .‬فاذا طال نومه واستحكم فهو الرقاد تقدم قريبهها ‪ ،‬وقههد نههام الرجههل‬
‫ملء عينيه ‪ ،‬وملء جفههونه ‪ .‬فههاذا ثقههل نههومه حههتى ل ينتبههه بالصههوت قيههل‬
‫استثقل الرجل علههى مهها لههم يسههم فههاعله وهههو مسههتثقل ‪ ،‬وقههد أثقلههه النههوم ‪،‬‬
‫‪ 1‬نام على ظهره‬
‫‪ 2‬كلهما بمعنى المخدة ‪ .‬وكذلك المصدغة‬
‫‪ 3‬حر كل شيء فاخره وجيده‬
‫‪ 4‬أي فراش لين ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 5‬يختار الوطئ منها‬
‫‪ 6‬الفرش اللينة وقد ذكرت ‪ .‬وافترشها اتخذها فراشا‬
‫‪ 7‬دثار مخمل‬
‫‪ 8‬يتغطى‬

‫ووجدته في ثقلة النوم بالفتح ‪ .‬فان زاد أيضهها قيههل سههبخ تسههبيخا وهههو أشههد‬
‫النوم وأثقله ‪ .‬وانه ليغههط فههي منههامه ‪ ،‬ويخههط ‪ ،‬أي ينخههر‪ ، 1‬وتركتههه ولههه‬
‫غطيط ‪ ،‬وخطيط ‪ .‬ونبهته فما ارتمز ‪ ،‬ومهها ترمههز ‪ ،‬أي مهها تحههرك ‪ .‬وانههه‬
‫لرجل نؤوم ‪ ،‬ونومة ‪ ،‬أي كثير النوم ‪ ،‬وهو أنوم من فهد‪ . 2‬ويقههال للكههثير‬
‫النوم يا نومان وهو خاص بالنداء ‪ .‬وأخذ الرجل نوام بالضم اذا جعل النوم‬
‫يعتريه كثيرا ‪ ،‬وهذا طعام منومة بالفتح أي يدعو الى النوم ‪ .‬ويقال أصههبح‬
‫فلن كريان الغداة أي ناعسا ‪ ،‬وأصبح رائبا اذا قام مهن النهوم خهاتر البهدن‬
‫ل اذا انتفخههت محههاجره‪3‬من كههثرة النههوم ‪.‬‬
‫والنفههس ‪ ،‬وأصههبح مهبحهها مههره ً‬
‫وتقول فلن ينام الصبحة بالضم والفتح وهي نومة الغههداة ‪ ،‬وقههد تصههبحت‬
‫اليوم اذا نمت الصبحة ‪ ،‬وهذا امههر ألههذ مههن إغفههاءة الفجههر ‪ .‬وفلن تعجبههه‬
‫نومة الضحى ‪ ،‬وانه لينام نومة الخرق‪4‬وهي نومة الضحى ‪ ،‬وامرأة نههؤوم‬
‫الضحى ‪ ،‬ورقود الضحى وميسانة‪5‬الضحى ‪ ،‬أي تنام الى ارتفاع الضههحى‬
‫من نعمتها‪ . 6‬وفلن ينام القيلولة ‪ ،‬والقائلههة ‪ ،‬وهههي نومههة نصههف النهههار ‪،‬‬
‫وقد قال الرجل يقيههل ‪ ،‬وتقيههل ‪ .‬وانههه لينههام نومههة الحمههق وهههي النههوم بعههد‬
‫العصر ‪ .‬ويقال هممت المرأة فههي رأس الصههبي اذا نههومته بصههوت ترققههه‬
‫لههه ‪ ،‬وربتتههه تربيتهها ‪ ،‬وأهههدأته ‪ ،‬اذا ضههربت بيههدها علههى جنبههه قليل قليل‬
‫لينام ‪ ،‬وهدهدته في مهدته اذا حركته لينام ‪.‬‬
‫ويقال فههي خلف ذلههك سهههر الرجههل ‪ ،‬وسهههد ‪ ،‬وهجههد ‪ ،‬وتهجههد ‪ .‬وهههو‬
‫السهر ‪ ،‬والسهد بفتحتين ‪ ،‬والسهر ‪ ،‬والسهد ‪ ،‬والسهار ‪ ،‬والسهاد بالضم ‪.‬‬
‫وبات فلن ساهرا ‪ ،‬وسهران ‪ ،‬وهم في ليل ساهر كما يقال في ليههل نههائم ‪،‬‬
‫ورجل سهرة بضم ففتح أي كثير السهر ‪ .‬وقد أحيا ليله سهرا اذا لم ينم فيهه‬
‫‪ ،‬وغلب في ترك النوم للعبادة ‪ ،‬وكههذلك الهجههود والتهجههد وهههو قيههام الليههل‬
‫للصلة ‪ ،‬وأكثر ما يستعمل الهجود في النوم والتهجد فههي السهههر ‪ .‬وتقههول‬
‫‪ 1‬يصوت من خيشومه‬
‫‪ 2‬الحيوان المعروف‬
‫‪ 3‬ما حول عينيه‬
‫‪ 4‬عدم الرفق في المور‬
‫‪ 5‬صفة مبالغة من الوسن‬
‫‪ 6‬تنعمها‬

‫اكتلت عينههي اذا لههم تنههم مراقبههة لمههر تحههذره ‪ ،‬وأكلتههها انهها أسهههرتها ‪،‬‬
‫ورجل كلوء العين ‪ ،‬وحافظ العين ‪ ،‬وشقذ العين ‪ ،‬وشههديد العيههن ‪ ،‬اذا كههان‬
‫قويا على السهر ل يغلبههه النههوم ‪ ،‬وانههه لكلههوء الليههل اذا كههان ل ينههام فيههه ‪.‬‬
‫وأرق الرجل أرقا ‪ ،‬وائتههرق ‪ ،‬اذا ذهههب نههومه ‪ ،‬وهههو أرق ‪ ،‬وآرق ‪ ،‬وقههد‬
‫أرقههه الهههم والوجههع ‪ ،‬وأرقههه ‪ ،‬وأسهههره ‪ ،‬وأسهههده ‪ ،‬وسهههده ‪ .‬وبههات فلن‬
‫يسامر‪1‬النجم ‪ ،‬ويكل‪2‬بالنجم ‪ ،‬ويرصد النجم ‪ ،‬ويرقب الكواكب ‪ ،‬ويرعههى‬
‫الفرقدين‪ ، 3‬ويقلب طرفه فههي النجههوم ‪ .‬وقههد هجههر النههوم ‪ ،‬وجفهها الرقههاد ‪،‬‬
‫واكتحههل السهههاد ‪ ،‬وبههات ل يطعم‪4‬النههوم ‪ ،‬ول يههذوق الكههرى ‪ ،‬ول يطمئن‬
‫جنبههه الههى مضههجع ‪ ،‬وقههد نبهها به‪5‬فراشههه ‪ ،‬وقلق‪6‬وسههاده ‪ ،‬وأقض ه‪7‬عليه‬
‫مضجعه ‪ ،‬ونبا جنبه عن الفراش‪ ، 8‬وتجههافى‪9‬جنبه عهن المضهجع ‪ .‬وبههات‬
‫فلن يدامر الليل كله أي يكابده سهرا ‪ .‬وقد مذل علههى فراشههه اذا لههم يتقههار‬
‫عليه ‪ .‬وانه لرجل قرع أي ل ينام ‪ ،‬وقد بات يتقرع على فراشهه أي يتقلهب‬
‫ل يأخذه نوم ‪ ،‬وبات ليلهة يتململ‪10‬قلقها ‪ ،‬ويتقلهب أرقها ‪ .‬ويقهول مهن طهال‬
‫سهره أصبح‪11‬ليل أي اصبح باليل وهو تمههن ‪ .‬وتقههول مهها اكتحلههت بنههوم ‪،‬‬
‫وما اكتحلت بغمض ‪ ،‬وما اكتحلت غماضا ‪ ،‬ولم تنل عينههي غمضهها ‪ ،‬ومهها‬
‫أغمضت البارحة ‪ ،‬وما اغتمضت عيناي ‪ ،‬وما خدعت في عينههي نعسههة ‪،‬‬
‫‪ 1‬من السمر وهو الجلوس للحديث ليل‬
‫‪ 2‬أي يراقب‬
‫‪ 3‬هما نجمان عند القطب ‪ .‬ويقال رعى النجم اذا راقبه ينتظر مغيبه ‪ .‬وهو كناية عن سهر الليل‬
‫كله لن الفرقدين ل يغيبان‬
‫‪ 4‬يذوق‬
‫‪ 5‬أي لم يوافقه ولم يطمئن عليه‬
‫‪ 6‬أي لم يستقر ‪ .‬وذلك ان من اصيب بالرق يكثر التقلب في فراشه وربما تحول من مكان الى‬
‫آخر وكلما تحول الى جانب جر وساده معه فجعل ذلك كناية عن الرق وطول التقلب‬
‫‪ 7‬أي خشن واصله ان يقع فيه القضض بفتحتين وهو صغار الحصى‬
‫‪ 8‬أي لم يطمئن عليه‬
‫‪ 9‬تباعد‬
‫‪ 10‬بمعنى يتقلب‬
‫‪ 11‬من قولهم اصبح أي دخل في الصباح‬

‫وما تمضمضت مقلههتي بكههرى ‪ ،‬ومهها مضمضههت عينههي بنههوم ‪ .‬وان فلنهها‬
‫لطويل الليهل ‪ ،‬وقهد بههات بليههل بطيهء الكههواكب‪ ، 1‬وبهات بليلهة النابغهة‪، 2‬‬
‫‪5‬‬
‫وبليلة الملسوع‪ ، 3‬وبات بليل أنقد‪ . 4‬وفلن ل ينام حتى ينام ظالع الكلب‬
‫‪.‬‬
‫وتقوم أيقظت الرجل من منامه ‪ ،‬ونبهته ‪ ،‬وبعثته ‪ ،‬وأهببته ‪ .‬ويقظ هو ‪،‬‬
‫واستيقظ وتنبه ‪ ،‬وانتبه ‪ ،‬وانبعث ‪ ،‬وهب ‪ .‬وهو يقظ ‪ ،‬ويقظههان ‪ ،‬مههن قههوم‬
‫أيقاظ ‪ ،‬ويقاظى ‪ .‬وانه لرجل سريع النبه بالضم أي النتبههاه ‪ .‬ويقههال للنههائم‬
‫أصبح أي اسههتيقظ ‪ ،‬وتقههول أصههبح نومههان وهههو الكههثير النههوم وقههد ذكهر ‪.‬‬
‫ويقال رجل بعث بالفتح ‪ ،‬وبعث وزان كتهف ‪ ،‬أي ل تهزال همهومه تهؤرقه‬
‫وتبعثه من نومه ‪.‬‬

‫فصل في الجوع والشبع‬
‫يقال جاع الرجل ‪ ،‬وغرث ‪ ،‬وسغب بكسر الغين وفتحها سغبا ‪ ،‬وسغبا ‪،‬‬
‫وسغوبا ‪ ،‬اذا وجد الحاجة الى الطعههام ‪ .‬وهههو جههائع ‪ ،‬وغههرث ‪ ،‬وسههغب ‪،‬‬
‫وسههاغب ‪ ،‬وجوعههان ‪ ،‬وغرثههان ‪ ،‬وسههغبان ‪ ،‬مههن قههوم جههوع ‪ ،‬وجيههاع ‪،‬‬
‫وغههراث ‪ ،‬وغراثههي ‪ ،‬وسههغاب ‪ .‬وهههو جههائع نههائع إتبههاع‪ ، 6‬وقيههل النههائع‬
‫‪ 1‬أي ل تكاد كواكبه تبرح مكانها كناية عن طوله وبطء طلوع الصباح ‪ .‬وهو من قول النابغة‬
‫الذبياني ‪:‬‬
‫كليني لهم يا اميمة ناصب‬

‫وليل اقاسيه بطيء الكواكب‬

‫‪ 2‬هي الليلة المشار اليها في البيت المتقدم ‪ .‬ويجوز ان تكون هي المذكورة في قوله ‪:‬‬
‫من الرقش في انيابها السم ناقع‬
‫فبت كاني ساورتني ضئيلة‬
‫أي كأن حية دقيقة الجسم رقشاء أي منقطة بسواد وبياض قد اجتمع السم في انيابها باتت تواثبه‬
‫في تلك الليلة فلم ينم‬
‫‪ 3‬الذي لسعته العقرب ‪ .‬وسئل بعضهم ما دواؤه فقال الصياح الى الصباح ‪ .‬ويجوز ان يكون‬
‫الذي لسعته الحية أي لدغته وكانوا يمنعونه النوم لئل يدب السم فيه بزعمهم‬
‫‪ 4‬هو القنفذ يقال انه ل ينام‬
‫‪ 5‬الذي اصيب بعرج في احدى قوائمه وهو ل ينام لما به من الوجع وقيل لنه ينبح الكلب لليلة‬
‫كلها يطردها عنه‬
‫‪ 6‬قيل هو من قولهم ناع الغصن اذا تمايل أي متمايل جوعا وهو من توكيد الشيء بلزم معناه‬
‫كما في قولهم هو خبيث نبيث على ما حققه الشيخ الرضي‬

‫العطشان ‪ .‬ويقههال الغههرث الجههوع الشههديد ‪ ،‬والسههغب الجههوع مههع التعههب ‪،‬‬
‫ويقال جاء فلن ساغبا ل غبا وهو توكيد في المعنى واللغب المعي تعبا ‪.‬‬
‫فان وجد الجوع مع البرد قيل خرص خرصا وهو خههرص ‪ .‬ويقههال طههوي‬
‫الرجل بالكسر طوى ‪ ،‬وطوى ايضا بكسر الطههاء ‪ ،‬اذا خل جههوفه وضههمر‬
‫بطنه من الجوع ‪ ،‬وخمهص خمصها مثلهه ‪ ،‬وههو طهو ‪ ،‬وطهاو ‪ ،‬وطيهان ‪،‬‬
‫وخميههص ‪ ،‬وخمصههان ‪ ،‬وهههذه الخيههرة وحههدها بالضههم وبههاقي أخواتههها‬
‫بالفتههح ‪ ،‬وهههو طههاوي البطههن ‪ ،‬وخميههص البطههن ‪ ،‬وقههد خمههص بطنههه ‪،‬‬
‫وخمصه الجوع بالفتح خمصا ‪ .‬فههاذا تعمههد الخلههو عههن الطعههام قيههل طههوى‬
‫بالفتح يطوي طيا وهو طاو ‪ ،‬وقد طوى نهاره جائعهها ‪ ،‬وطههوى بطنههه عههن‬
‫جاره اذا آثره بطعامه‪ ، 1‬وفلن يطوي كذا يومهها أي ل يأكههل ول يشههرب ‪.‬‬
‫وتقول تجوع الرجل ‪ ،‬ولبث يومه متجوعها ‪ ،‬اذا أخلهى جهوفه عهن الطعهام‬
‫لشههرب دواء او غيههره ‪ ،‬وقههد أمسههك عههن الطعههام ‪ ،‬وخل عنههه ‪ ،‬وأخلههى‬
‫إخلء ‪ .‬ويقال خوى الرجل اذا تتابع عليههه الجههوع ‪ ،‬وخههوى بطنههه اذا خل‬
‫من الطعام ‪ ،‬وهو خاو ‪ ،‬وخاوي البطن ‪ ،‬وبه خههوى بفتحههتين ويمههد ‪ .‬وقههد‬
‫أطت أمعاؤه ‪ ،‬وأط جوفه ‪ ،‬وقرقر بطنه ‪ ،‬اذا صوت من الجوع ‪ ،‬وسمعت‬
‫أطيط بطنه ‪ ،‬وقرقرة بطنههه ‪ ،‬وقراقههر بطنههه ‪ .‬ومههن كلمهههم نقت‪2‬ضههفادع‬
‫بطنههه ‪ ،‬ونقههت عصههافير بطنههه ‪ ،‬وصههاحت عصههافير بطنههه ‪ ،‬اذا قرقههرت‬
‫أمعاؤه من الجههوع ‪ .‬وتقههول بههات الرجههل علههى الطههوى ‪ ،‬وعلههى الخههوى ‪،‬‬
‫وبات خاسفا ‪ ،‬وبات على الخسهف ‪ ،‬أي علهى الجهوع ‪ ،‬ويقهال ايضها بهات‬
‫الخسف بغير حرف وهو منصوب على نزع الخافض ‪ .‬ويقال شرب القوم‬
‫علههى الخسههف أي علههى غيههر ثفل‪ ، 3‬وشههربت علههى الريههق ‪ ،‬وعلههى ريههق‬
‫النفس ‪ ،‬وريقة النفس ‪ ،‬وأتيته على ريق نفسي ‪ ،‬وأتيته ريقا ‪ ،‬ورائقهها ‪ ،‬أي‬
‫لم أطعم‪4‬شيئا ‪ .‬ويقال مهها ثمههل شههرابه بشههيء أي لههم يأكههل قبههل ان يشههرب‬
‫طعاما ‪ ،‬وقد شرب على غير ثميلة وهي بقية الطعههام فههي المعههدة يقههال مهها‬
‫بقيت في جوفه ثميلة ‪ .‬وتقول ما تلمظت بشيء اليوم ‪ ،‬وما تلمجت بشيء ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي خصه به وفضله على نفسه‬
‫‪ 2‬صوتت‬
‫‪ 3‬هو من الطعام خلف المائع‬
‫‪ 4‬آكل‬

‫ومهها ذقههت لماظهها ‪ ،‬ول لماجهها ‪ ،‬ول لواكهها ‪ ،‬ول لواقهها ‪ ،‬ول لواسهها ‪ ،‬ول‬
‫مضههاغا ‪ ،‬ول ذواقهها ‪ ،‬أي لههم أذق شههيئا ‪ .‬ويقههال ضههرم الرجههل ضههرما ‪،‬‬
‫وضرم شذاه ‪ ،‬اذا اشتد جوعه ‪ ،‬وهو ضههرم ‪ ،‬وضههرم الشههذا ‪ ،‬وقههد تلهههب‬
‫جوعا ‪ ،‬والتهب جوعا ‪ ،‬وسعر على ما لم يسم فاعله وهههو مسههعور ‪ ،‬وقههد‬
‫أصههابه سههعار الجههوع ‪ ،‬وأصههابه سههعار مههن الجههوع ‪ ،‬وبههات عاصههبا ‪،‬‬
‫ومعصوبا ‪ ،‬ومعصبا بفتح المشددة وكسرها ‪ ،‬اذا عصب بطنه بعصابة من‬
‫شدة الجوع ‪ .‬وقد جدبه الجوع ‪ ،‬وبلغ منه الجوع ‪ ،‬وأخههذه حههاق الجههوع‪، 1‬‬
‫وأخذته لعوة الجوع أي حدته ‪ ،‬وانه لرجل لع ‪ ،‬ولع ‪ ،‬أي سريع الجههوع‬
‫قليههل الصههبر عليههه ‪ ،‬ورجههل قصههف البطههن عهن الجههوع أي ضهعيف عهن‬
‫احتماله ‪ .‬وقد أخذه جوع أدفع ‪ ،‬وجوع ديقوع‪ ، 2‬وأصابته جوعههة شههديدة ‪،‬‬
‫وخمصة شديدة ‪ ،‬وسغبة شديدة ‪ ،‬وضورة شديدة ‪ ،‬وأصههابه جههوع يصههدع‬
‫الههههرأس ‪ ،‬وجههههوع يلحسهههه‪3‬الكبد ‪ ،‬ويلحف‪4‬الكبههههد ‪ ،‬وجههههوع يعههههض‬
‫بالشراسيف‪ ، 5‬وقد كاد يهمد‪6‬من الجوع ‪ ،‬ويهلك من الجوع ‪ .‬وهههو أجههوع‬
‫من ذئب ‪ ،‬وأجوع من كلب ‪ ،‬وأجوع من لعوة أي كلبة ‪ ،‬وأجوع مههن كلبههة‬
‫حومل‪ . 7‬ويقال خفت الرجل من الجوع ‪ ،‬وخفع من الجوع على ما لم يسم‬
‫فههاعله فيهمهها ‪ ،‬اذا ضههعف واسههترخى ‪ ،‬وبههه خفههت مههن الجههوع ‪ ،‬وخفههات‬
‫بالضم ‪ ،‬ورأيته خافت الصوت من الجوع اذا ضههعف صههوته ‪ ،‬وقههد خفهت‬
‫صوته خفوتهها ‪ .‬ورأيتههه وقههد رنقههت عينههاه مهن الجههوع أي انكسههر طرفهه ‪.‬‬
‫ويقال أرسب القوم اذا ذهبت أعينهم في رؤوسهم من الجوع ‪ .‬وتقول شحذ‬
‫الجوع معدته أي ضرمها وقواها على الطعام ‪ .‬وأصبح القوم ضراسههى اذا‬
‫أصبحوا جياعا ليأتيهم شيء ال اكلوه من الجوع ‪ ،‬واحدهم ضريس علههى‬
‫فعيل ‪ .‬ويقال ضرم الرجل ايضا ‪ ،‬وضرس ‪ ،‬اذا غضب من الجوع ‪ ،‬وهو‬
‫‪ 1‬صادقه‬
‫‪ 2‬كلهما الجوع الشديد يرزح صاحبه هزال حتى يلصق بالدقعاء وهي التراب‬
‫‪ 3‬من قولهم لحس العث الصوف ونحوه اذا اكله‬
‫‪ 4‬بمعنى يلحس‬
‫‪ 5‬اطراف الضلع مما يلي البطن‬
‫‪ 6‬بمعنى يهلك‬
‫‪ 7‬قالوا هي امرأة من العرب جوعت كلبتها حتى اكلت ذنبها‬

‫ضرم ‪ ،‬وضرس ‪ .‬وقد اشتدت به سخفة الجوع وهي خفة تعتري الجههائع ‪،‬‬
‫وسخفه الجوع تسههخيفا ‪ ،‬وقيههل سههخفة الجههوع رقتههه وهزالههه ‪ .‬وبههات فلن‬
‫يتضور من الجوع ‪ ،‬ويتلعلع من الجوع ‪ ،‬أي يتألم ويتلوى ‪ ،‬وبههات يتلههوى‬
‫من الجوع تلوي الحية ‪ .‬ومن أمثالهم بئس للضجيع الجوع ‪ .‬ويقال تضههور‬
‫الذئب والكلب وغيره اذا صاح من الجههوع ‪ .‬ورأيههت بنههي فلن يتضههاغون‬
‫من الجوع أي يصيحون ويتباكون ‪.‬‬
‫وتقول في خلفه قد شبع الرجل من الطعام شبعا بكسهر ففتهح ‪ ،‬واصههاب‬
‫شبعه ‪ ،‬وشبع بطنه بالكسههر والسههكان وهههو المقههدار الههذي يشههبعه ‪ ،‬وهههو‬
‫شبعان من قوم شباع ‪ ،‬وشباعى ‪ ،‬وعنده شبعة من طعام بالضم أي قدر ما‬
‫يشبع به مرة ‪ .‬ويقال أكههل القههوم حههتى صههدروا ‪ ،‬وحههتى هنئوا ‪ ،‬أي حههتى‬
‫شبعوا ‪ ،‬وأطعمتهم حتى أصدرتهم ‪ ،‬وقد أصفقت لهم إصفاقا اذا جئتهم من‬
‫الطعام بمهها يشههبعهم ‪ .‬وأكههل فلن حههتى امتل ‪ ،‬وتمل ‪ ،‬وكشههئ ‪ ،‬وتكشههأ ‪،‬‬
‫وانتفخ ‪ ،‬وقد نفخه الطعام ‪ ،‬وأثقله ‪ ،‬وانه ليجد نفخة بتثليههث النههون ‪ ،‬وثقلههة‬
‫بالفتح وبفتحتين ‪ .‬ويقال تضلع من الطعام اذا امتل حتى تمددت أضلعه ‪.‬‬
‫وقد كظه الطعام اذا مله حههتى ل يطيههق النفههس ‪ ،‬واكتههظ هههو ‪ ،‬وبههه كظههة‬
‫بالكسر ‪ .‬وأصابه ملء ‪ ،‬وملة بالضم فيهما ‪ ،‬وهو ثقههل يأخههذ فههي الههرأس‬
‫كالزكام من امتلء المعدة ‪ .‬وانه لرجل أكول ‪ ،‬بطين ‪ ،‬ومبطان ‪ ،‬رغيب ‪،‬‬
‫رحيب ‪ ،‬وهو رغيب الجوف ‪ ،‬ورغيب البطن ‪ ،‬ورحيبههه ‪ ،‬وان بههه لبطنههة‬
‫بالكسههر ‪ ،‬ورغبهها بالضههم وبضههمتين ‪ ،‬وفههي المثههل البطنههة تأفن‪1‬الفطنههة ‪.‬‬
‫ورجل مبطان الضهحى ‪ ،‬ومبطهان العشههي ‪ ،‬اذا امتل فهي هههذين الوقهتين ‪.‬‬
‫وهههو رجههل تلقههام ‪ ،‬وتلقامههة ‪ ،‬وهلقامههة ‪ ،‬ولهههم ‪ ،‬وزرد ‪ ،‬وملهههم ‪ ،‬ومبلههع‬
‫بكسر أولهمها ‪ ،‬اذا كههان كهثير الكهل شههديد البتلع ‪ .‬وانهه لرجهل جهراف‬
‫بالضم ‪ ،‬وجاروف ‪ ،‬وهو الكثير الكل ل يبقي ول يههذر‪ . 2‬ورجههل جههروز‬
‫‪3‬‬
‫وهو الكول السريع الكل ‪ ،‬وانه ليجرز الطعام جرزا اذا أكله أكل وحيهها‬
‫‪ .‬ورجل سراطي بالضم وهو الكثير الكل السريع البتلع ‪ .‬ويقههال التمههظ‬
‫الشيء اذا طرحههه فههي فمههه سههريعا ‪ .‬وغههذمه ‪ ،‬واغتههذمه ‪ ،‬اذا أكلههه بجفههاء‬
‫‪ 1‬تفسد‬
‫‪ 2‬يترك‬
‫‪ 3‬سريعا‬

‫وشههدة نهههم ‪ ،‬ورجههل غههذم بضههم ففتههح ‪ ،‬وهههو يتغههذم كههل شههيء أي يههأتي‬
‫عليه‪1‬نهما ‪ .‬وقد ضرم في الطعام اذا جد في أكله ل يدفع منه شيئا ‪ ،‬وقم ما‬
‫على الخوان‪ ، 2‬واقتمه ‪ ،‬اذا أتى عليه ‪ ،‬وهو مقيم بكسر أوله ‪ .‬ويقههال فلن‬
‫يدمن‪3‬الكل إدمان النعاج‪ ، 4‬وانههه لينهههش نهههش السههباع ‪ ،‬ويخضم‪5‬خضههم‬
‫البراذين‪ ، 6‬ويلقم لقم الجمال ‪ .‬وانه لرجههل مسههحوت الجههوف ‪ ،‬ومسههحوت‬
‫المعدة ‪ ،‬اذا كان ل يشبع من الطعام ‪ ،‬وهو رجههل نهههم ‪ ،‬وشهره ‪ ،‬وجشهع ‪،‬‬
‫اذا كان شديد الشهوة للطعام شديد الحرص عليه ‪ ،‬وان به لنهههم الصههبيان ‪.‬‬
‫وتقول في التوكيد هو نهم لهم ‪ ،‬ونهم قرم ‪ ،‬والقرم في الصل شهوة اللحههم‬
‫خاصة ‪ .‬ويقال جههردب الرجههل ‪ ،‬وجههردم ‪ ،‬اذا اكههل بيمينههه وسههتر الطعههام‬
‫بشماله لئل يتناوله غيره ‪ ،‬وهو رجل جردبان ‪ ،‬وجردبان ‪.‬‬
‫وتقههول قههد هجههع غههرث الرجههل اذا سههكن مهن ضههرمه ولههم يشههبع بعههد ‪،‬‬
‫وأهجعه هو سكنه ‪ ،‬وقام عن الخوان وبههه خصاصههة بالفتههح اذا لههم يشههبع ‪.‬‬
‫وانه لرجل أزوم اذا كان قليل الرزء من الطعام‪ ، 7‬وقههد قههل طعمههه بالضههم‬
‫أي اكله ‪ ،‬وانه لخفيف الزاد أي قليل الكل ‪ .‬ويقال مالك ل تمههرأ أي مالههك‬
‫ل تأكل ‪ ،‬وقد مرئت أي اكلت وشبعت ‪ .‬ويقال أقهههم عههن الطعههام ‪ ،‬وأقهههى‬
‫عنه ‪ ،‬واقتهى ‪ ،‬اذا ارتدت شهوته عنه من غير مرض ‪ .‬فان كههان لمههرض‬
‫قيل خلف عن الطعام خلوفا ‪ ،‬وقد اصبح خالفا أي ضعيفا ل يشتهي الطعام‬
‫‪ .‬ويقال أجم الطعام بفتح الجيم وكسرها ‪ ،‬وأكزم عنه ‪ ،‬اذا كرهه ومله مههن‬
‫المداومة عليه ‪ ،‬وقد اكلت كذا حتى أجمته ‪.‬‬

‫فصل في تفصيل هيئات الكل وضروبه وما يتبع ذلك من تفصيل‬
‫احوال الكل‬
‫‪ 1‬يفنيه وينفده‬
‫‪ 2‬مائدة الطعام‬
‫‪ 3‬يديم‬
‫‪ 4‬اناث الضان‬
‫‪ 5‬هو الكل بجميع الفم او باقصى الضراس وسيذكر قريبا‬
‫‪ 6‬جمع برذون بكسر الباء وفتح الذال وهو الجافي الخلقة من الخيل الغليظ العضاء يتخذ للحمل‬
‫غالبا‬
‫‪ 7‬أي قلما ينال منه‬

‫يقال لقمت الطعام بالكسر ‪ ،‬والتقمته ‪ ،‬اذا أخذته بفيك ‪ ،‬وتلقمته اذا لقمتههه‬
‫فههي مهلههه ‪ .‬وهههي اللقمههة بالضههم للمقههدار الههذي يوضههع فههي الفههم ‪ ،‬وكههذلك‬
‫المضغة ‪ ،‬والكلة ‪ ،‬وهذه مضغة طيبههة ‪ ،‬ولقمههة كريمههة ‪ .‬وذقههت مههن هههذا‬
‫الطعههام لواسههة بالضههم وهههي اقههل مههن اللقمههة ‪ .‬وتقههول مضههغت اللقمههة اذا‬
‫طحنتها بين أضراسك ‪ ،‬ولستها لوسا اذا قلبتههها بلسههانك ‪ ،‬ولكتههها لوكهها اذا‬
‫قلبتها ومضغتها ‪ ،‬وعلكتها اذا لكتها لوكا شديدا ‪ ،‬ولجلجتها اذا أدرتههها فههي‬
‫فيك من غير مضغ ول أسههاغة‪ . 1‬وفلن يهمههش الطعههام ‪ ،‬ويهمسههه ايضهها‬
‫بالمهملة ‪ ،‬اذا مضغه وفوه منضم ‪ ،‬وهو الهمس والهميس ‪ ،‬والهمس ايضا‬
‫أكل العجوز الدرداء ‪ .‬وهذا طعام لين المضاغ ‪ ،‬وشديد المضاغ ‪ ،‬وهو مهها‬
‫يمضغ منه ‪ ،‬وتمرة ذات ممضهغة أي صهلبة متينهة تمضهع كهثيرا ‪ ،‬ولقمهة‬
‫علكههة ‪ ،‬وعالكههة ‪ ،‬أي متينههة المضههغة ‪ .‬وتقههول قطههم الشههيء اذا تنههاوله‬
‫بأطراف أسنانه فذاقه ‪ .‬ولمجه ‪ ،‬ومطعههه ‪ ،‬اذا أكلههه بههأدنى فمه‪ . 2‬وقضههمه‬
‫بالكسر اذا كسره بأطراف أسنانه وأكله ‪ ،‬خههاص بالشههيء اليههابس ‪ .‬وكثههم‬
‫القثاء والجزر ونحوه اذا أدخله في فيه فكسههره ‪ .‬وخضههمه اذا أكلههه بجميههع‬
‫فمه وبأقصى الضراس ‪ ،‬ومثلههه كشههأه وهههو أن يههاكله خضههما كمهها يؤكههل‬
‫القثاء ونحوه ‪ .‬وكشمه ‪ ،‬وكشأه ايضهها ‪ ،‬اذا اكلههه اكل عنيفهها ‪ .‬ويقههال مشههع‬
‫القثاء ونحوه اذا أكله فسمع له جرس‪3‬عند المضغ ‪ .‬وكزم الفسهتقة ونحوهها‬
‫اذا كسرها بمقدم فيه واستخرج ما فيها ليههاكله ‪ .‬ونقههف الرمانههة اذا قشههرها‬
‫ليستخرج ما فيها ‪ .‬ومغد الصمغة ونحوها اذا تناولها بفيههه فمههص جوفههها ‪.‬‬
‫ومك العظم ‪ ،‬وامتكه ‪ ،‬وتمككه ‪ ،‬اذا امتص ما فيههه مههن المخ‪ . 4‬وامتخههه ‪،‬‬
‫وتمخخههه ‪ ،‬اذا أخههرج مخههه امتصاصهها او غيههره ‪ ،‬وهههي مكاكههة العظههم ‪،‬‬
‫ومكههاكه ‪ ،‬ومخههاخته ‪ .‬ومههش العظههم ‪ ،‬وامتشههه ‪ ،‬وتمششههه ‪ ،‬اذا مصههه‬
‫ممضوغا ‪ .‬والمشاش بالضههم رؤوس العظههام اللينههة الههتي يمكههن مضههغها ‪.‬‬
‫وعرق العظم ‪ ،‬واعههترقه ‪ ،‬وتعرقههه ‪ ،‬اذا أخههذ اللحههم عنههه نهشهها بأسههنانه ‪.‬‬
‫‪ 1‬أي ابتلع‬
‫‪ 2‬أي بمقدم اسنانه‬
‫‪ 3‬أي صوت‬
‫‪ 4‬ما يكون في جوف العظم‬

‫وخرط العنقود ‪ ،‬واخترطه ‪ ،‬اذا وضعه في فيه وأخرج عمشوشههه‪1‬عاريا ‪.‬‬
‫ويقال سففت السويق‪2‬ونحوه ‪ ،‬وقمحته بالكسر فيهما ‪ ،‬واستففته ‪ ،‬واقتمحته‬
‫‪ ،‬اذا أخذته غير ملتوت‪ ، 3‬وهو السفوف بالفتح ‪ ،‬والقميحة ‪ ،‬وهذه سفة من‬
‫سويق ‪ ،‬وقمحة بالضم فيهمهها ‪ ،‬وهههي القههدر الههذي يمل الفههم منههه ‪ .‬ولعقههت‬
‫العسل ونحوه اذا أخههذته بإصههبعك أو بالملعقههة ‪ ،‬وعملههت لههه الههدواء لعوقهها‬
‫بالفتح ايضا وهو اسم لما يلعق ‪ ،‬ويقال لما تأخذه الصههبع او الملعقههة لعقههة‬
‫بالضم ‪ .‬ولطعت الشيء ‪ ،‬ولحسته ‪ ،‬اذا أخذته بلسانك ‪ ،‬وفلن يأكل ويلعق‬
‫اصابعه ‪ ،‬ويلطعها ‪ ،‬أي يمصها ويلحس ما عليههها ‪ ،‬وانهه لرجهل لطهاع اذا‬
‫كان يفعل ذلك ‪ .‬ورأيته يتلمظ بالطعام ‪ ،‬ويتلمج ‪ ،‬اذا أخههذ بلسههانه مهها يبقههى‬
‫في الفم بعد الكل أو أخرج لسانه فمسح به شفتيه ‪.‬‬
‫وتقهههول بلهههع الطعهههام ‪ ،‬وسهههرطه ‪ ،‬وزرده بالكسهههر فيههههن ‪ ،‬وابتلعهههه ‪،‬‬
‫واسترطه ‪ ،‬وازدرده ‪ ،‬وازدرمه ‪ ،‬اذا أحدره في حلقه ‪ ،‬ولهمه ‪ ،‬والتهمه ‪،‬‬
‫اذا ابتلعههه بمههرة ‪ ،‬وقههد دبههل اللقمههة ‪ ،‬ودبلههها تههدبيل ‪ ،‬اذا جمعههها بأصههابعه‬
‫وكبرها ‪ ،‬وهي الدبل ‪ ،‬والنبر بضم ففتح للقم الضخام ‪ .‬وتقول ساغ الطعام‬
‫في حلقه اذا انحدر ‪ ،‬وانسرط فههي حلقههه اذا سههار فيههه سههيرا سهههل ‪ .‬وهههذا‬
‫طعام زرد بفتح فكسر أي ليههن النحههدار ‪ ،‬وانههه لطعههام سهههل المههزدرد ‪،‬‬
‫وطعام سائغ ‪ ،‬وسيغ ‪ ،‬هنيء ‪ ،‬مريههء ‪ ،‬نههاجع ‪ ،‬صههالح ‪ ،‬حميههد العاقيههة ‪،‬‬
‫محمود المغبة‪ . 4‬وقد هنؤ الطعام بالضم اذا ساغ ولذ ‪ ،‬ومرؤ بتثليث الههراء‬
‫اذا خههف علههى المعههدة وانحههدر عنههها طيبهها ‪ ،‬وهنههأني الطعههام ‪ ،‬وهنههألي ‪،‬‬
‫وأمرأني إمراء ‪ ،‬وهنئته انا بالكسر ‪ ،‬وتهنأته ‪ ،‬وتهنههأت بههه ‪ ،‬واسههتهنأته ‪،‬‬
‫واستمرأته ‪ .‬وتقول اكلت الشيء هنيئا مريئا أي سائغا حميههد المغبههة ‪ ،‬وقههد‬
‫هنأني ومرأني بغير ألف في الثاني للمزاوجة ‪ ،‬فههاذا لههم تههذكر هنههأني قلههت‬
‫أمرأني لغير ‪.‬‬
‫وتقول غص بالطعام غصصا بفتحتين اذا وقف في حلقه ل يكاد يسيغه ‪،‬‬
‫وهو غاص باللقمة ‪ ،‬وغصههان ‪ .‬وشههجي بههالعظم ونحههوه اذا اعههترض فههي‬
‫‪ 1‬ما يبقى من العنقود بعد ذهاب الحب‬
‫‪ 2‬شيء يتخذ من دقيق الحنطة او الشعير اذا طحن طحنا غليظا‬
‫‪ 3‬مبلول بماء او غيره‬
‫‪ 4‬بمعنى العاقبة‬

‫حلقههه ‪ ،‬وكههدي بههالعظم مثلههه وهههذا للكلههب خاصههة ‪ .‬وقههد أغصههه الشههيء ‪،‬‬
‫وأشجاه ‪ ،‬وفي حلقههه غصههة بالضههم ‪ ،‬وشههجى بفتحههتين تسههمية بالمصههدر ‪.‬‬
‫ويقال اعتصر من غصته اذا شههرب المههاء عليههها قليل قليل ‪ .‬وقههد سههاغت‬
‫الغصة ‪ ،‬وجههازت ‪ ،‬وحههارت ‪ ،‬اذا انحههدرت ‪ ،‬وأسههاغها هههو ‪ ،‬وأجازههها ‪،‬‬
‫وأحارههها ‪ .‬ويقههال لمهها تسههاغ بههه الغصههة سههواغ بالكسههر ‪ ،‬والمههاء سههواغ‬
‫الغصص ‪.‬‬
‫وتقول تخم الرجل من الطعام ‪ ،‬وعن الطعام ‪ ،‬واتخم بالتشههديد ‪ ،‬اذا ثقههل‬
‫على معدته فلم يستمرئه ‪ ،‬واجتواه مثله ‪ ،‬وقد أتخمه الطعام ‪ ،‬وأصابته منه‬
‫تخمة بضم ففتح ‪ ،‬وبردة ‪ ،‬ووبلة بالتحريك فيهما ‪ ،‬وهذا طعههام متخمههة أي‬
‫يتخم عنه ‪ ،‬وانه لطعام وخيم ‪ ،‬وقد وخههم بالضههم وخامههة ‪ ،‬وتههوخمته انهها ‪،‬‬
‫واستوخمته ‪ ،‬اذا لم تستمرئه ولم تحمد مغبته ‪ .‬وهذا طعههام ثقيههل ‪ ،‬غليههظ ‪،‬‬
‫شاق ‪ ،‬بطيء الهضم ‪ ،‬عسر الهضم ‪ ،‬وقد شق الطعام على معههدته ‪ ،‬وثقههل‬
‫على معدته ‪ ،‬ونالته من ثقلة بالفتح ‪ ،‬وثقلة بالتحريك ‪ .‬ويقال طعههام مريههاح‬
‫أي نفاخ تكثر عنه الرياح في البطن ‪ .‬وتقول بشم من الطعام اذا اكههثر منههه‬
‫فنالته عنه تخمة وكرب ‪ ،‬وقد أبشههمه الطعههام ‪ .‬وعربههت معههدته اذا فسههدت‬
‫مما يحمل عليها ‪ ،‬وأصبح عربا ‪ ،‬وعههرب المعههدة ‪ .‬وان فههي معههدته لههذربا‬
‫وهو داء يعرض لها فل تهضم الطعام ويفسد فيها ول تمسكه ‪ ،‬وقد ذربههت‬
‫معدته ‪ ،‬وهو ذرب المعدة ‪ .‬ويقال نعههج الرجههل اذا اتخههم عههن اكههل الضههأن‬
‫خاصة ‪ .‬وقفص ‪ ،‬وقبص ‪ ،‬اذا اكهل حلهوا علههى الريهق وشهرب عليهه مهاء‬
‫فوجد لذلك حرارة في حلقه وحموضة في معدته ‪ .‬وفي جوفه حههزاز مثههال‬
‫كتان وهو الطعام يحمض في المعدة ‪ .‬وأصابته حزة بالفتح وهي حرقة في‬
‫فم المعدة مههن حموضههة الطعههام ‪ .‬ويقههال سههرقت المههرأة ولههدها اذا أفسههدته‬
‫بكثرة اللبن ‪.‬‬
‫وتقول غمههت الرجههل اذا ثقههل الطعههام علههى معههدته فصههيره كالسههكران ‪،‬‬
‫وغمته الطعام بالفتح اذا صبره كذلك ‪ .‬وبات ثقيل النفس ‪ ،‬وخبيث النفس ‪،‬‬
‫وخائر النفس ‪ ،‬ولقس النفس ‪ ،‬ورائب النفس ‪ ،‬ومختلههط النفههس ‪ ،‬أي غيههر‬
‫طيههب ول نشههيط ‪ .‬وقههد ثقلههت نفسههه ‪ ،‬وخبثههت ‪ ،‬وخههثرت ‪ ،‬ولقسههت ‪،‬‬
‫ومقست ‪ ،‬وقلصت ‪ ،‬وغثههت ‪ ،‬وغنثههت ‪ ،‬ورابههت ‪ ،‬ورانههت ‪ ،‬واختلطههت ‪.‬‬
‫وتقول ثارت نفسه للقيههء ‪ ،‬وجاشههت ‪ ،‬وجشههأت ‪ ،‬ونهضههت ‪ ،‬وارتفعههت ‪.‬‬

‫وقد فههاء مهها فههي جههوفه ‪ ،‬وهاعههة ‪ ،‬وقههذفه ‪ ،‬وأطلعهه ‪ .‬وهههو القيههء تسههمية‬
‫بالمصدر ‪ ،‬والهواعة بالضم ‪ ،‬والطلعاء بفتح ففتح ‪ .‬وأخذه قيههاء بالضههم اذا‬
‫جعل يكثر القيء ‪ .‬وقد ذرعه القيء اذا سبقه وغلبههه ‪ .‬فههاذا تكلفههه قيههل تقيههأ‬
‫الرجل ‪ ،‬واستقاء ‪ ،‬وتهوع ‪ .‬وقههد نهههز الرجههل اذا مههد بعنقههه وناء‪1‬بصههدره‬
‫ليتهوع ‪ .‬وقيأه الدواء ‪ ،‬وهوعه ‪ ،‬وذلك الههدواء قيههوء بالفتههح علههى فعههول ‪.‬‬
‫ويقال فلس الرجل اذا خرج الطعام مههن حلقههه الههى فيههه بقههدر ملههء الفههم او‬
‫دونه ‪ ،‬وهو قلس ما لم يتكرر فاذا تكرر وغلب فهو قيء ‪.‬‬
‫وتقول اكههل فلن كههذا فههأورثه خلقههه بالكسههر وهههي ان يكههثر تههردده الههى‬
‫الخلء ‪ ،‬وأخذه مشاء بالضم وهو لين البطن ‪ ،‬وقد اختلف الرجل ‪ ،‬ومشى‬
‫بطنههه ‪ ،‬وانخههرط ‪ ،‬واسههتطلق ‪ ،‬وأسهههل علههى المجهههول ‪ .‬وأخلفههه الههدواء‬
‫والطعام ‪ ،‬وأمشاه ‪ ،‬وخرطه ‪ ،‬وحههدره ‪ ،‬وأطلههق بطنههه ‪ ،‬وأسهههله ‪ .‬وأخههذه‬
‫من ذلك هيضة بالفتح اذا أخذه قياء وقيام جميعا ‪.‬‬

‫فصل في العطش والري‬
‫يقال عطش الرجل ‪ ،‬وظمئ ‪ ،‬وصدي ‪ ،‬وحر ‪ ،‬والتاح ‪ ،‬وهههو عطههش ‪،‬‬
‫وظمههئ ‪ ،‬وظههامئ ‪ ،‬وصههد ‪ ،‬وصههاد ‪ ،‬وعطشههان ‪ ،‬وظمههآن ‪ ،‬وصههديان ‪،‬‬
‫وحران ‪ ،‬وملتاح ‪ .‬وبه عطش وظمأ ‪ ،‬وظماء ‪ ،‬وصههدى ‪ ،‬وحههرة بالكسههر‬
‫والفتح ‪ ،‬ولواح بالضم ‪ .‬وهو عطشان نطشان إتباع وتوكيد ‪ .‬وانههه لحههران‬
‫الصدر ‪ ،‬وحران الجوانح‪ ، 2‬وانه لذو أضههلع حههرار ‪ ،‬وذو كبههد حههرى ‪.‬‬
‫ومن كلمهم أشد العطش حرة على قرة‪3‬بالكسر فيهمها اذا عطهش فهي يهوم‬
‫بارد ‪ ،‬ونعوذ بال من الحههرة تحههت القههرة ‪ .‬فههاذا اشههتد عطشههه قيههل لهههب‬
‫الرجل ‪ ،‬وسعر ‪ ،‬وغل علههى مهها لههم يسههم فههاعله فيهمهها ‪ ،‬واغتههل ‪ ،‬وهههام ‪،‬‬
‫وهاف ‪ ،‬واهتاف ‪ ،‬وسهف ‪ .‬وهو اللهب ‪ ،‬واللهبة ‪ ،‬واللهههاب ‪ ،‬والسههعار ‪،‬‬
‫والغلة ‪ ،‬والغل ‪ ،‬والغلل ‪ ،‬والغليل ‪ ،‬والهيام ‪ ،‬والهيف ‪ ،‬والسهف ‪ .‬ورجل‬
‫لهبههان ‪ ،‬ومسههعور ‪ ،‬ومغلههول ‪ ،‬ومغتههل ‪ ،‬وهههائم ‪ ،‬وهيمههان ‪ ،‬وأهيههم ‪،‬‬
‫وهائف ‪ ،‬وهيفان ‪ ،‬وسههاهف ‪ ،‬وسههافه علههى القلههب ‪ .‬وقههد جهههده العطههش ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي مال وانحنى‬
‫‪ 2‬الضلوع ‪ .‬واحدتها جانحة‬
‫‪ 3‬أي على برد وعلى هنا بمعنى مع‬

‫وجد بههه العطههش ‪ ،‬وبلههغ منههه العطههش ‪ ،‬وأخههذه عطههش فههاحش ‪ ،‬وعطههش‬
‫فادح‪ ، 1‬وعطش مبرح‪ ، 2‬وأخذه سعار العطش وهو التهههابه ‪ ،‬وأخههذه أوام‬
‫شديد ‪ ،‬وأوار شديد ‪ ،‬وهو شههدة العطههش واحتههدامه ‪ ،‬وعطههش حههتى صههر‬
‫صماخه‪ ، 3‬وحتى سمع لصماخه صريرا ‪ ،‬اذا طنت أذنه وصوت صماخه‬
‫من العطش ‪ ،‬ويقال للعطشان انه لصادي الصماخ وهو مههن الكنايههة ‪ .‬وقههد‬
‫تأجج‪4‬صههدره عطشهها ‪ ،‬والتهبههت أحشههاؤه مههن العطههش ‪ ،‬وأذكى‪5‬العطههش‬
‫صدره ‪ ،‬وألهب العطش ضلوعه ‪ ،‬وهههذا عطههش يصلي‪6‬الضههلوع ‪ .‬وجههاء‬
‫فلن يتلعلع من العطههش كمهها يقههال يتلعلههع مههن الجههوع أي يتههألم ويتلههوى ‪،‬‬
‫وكذلك الكلب اذا دلع لسانه عطشا ‪ .‬وقد لحه العطش ‪ ،‬ولوحه ‪ ،‬أي غيره‬
‫وأضمره ‪ .‬وتقول جيد الرجل على ما لم يسم فاعله اذا أخذه جهد العطش ‪،‬‬
‫وهو مجود ‪ ،‬وبه جواد بالضم وهههو أشههد العطههش وأفحشههه ‪ .‬ويقههال أخههف‬
‫مراتب العطش اللواح ‪ ،‬ثم الظمأ ‪ ،‬ثم الصدى ‪ ،‬ثههم الغلههة ‪ ،‬ثههم الهيههام ‪ ،‬ثههم‬
‫الوام وهو أن يشتد العطش حتى يضج العطشان ‪ ،‬ثم الجواد وهو القاتل ‪،‬‬
‫ذكر اكثره الثعالبي ‪ .‬ويقال رجل معطاش ‪ ،‬ومظماء ‪ ،‬ومصداء ‪ ،‬ومهياف‬
‫‪ ،‬اذا كههان شههديد العطههش ل يصههبر عههن المههاء ‪ ،‬ورجههل أواري مثلههه نقلههه‬
‫الزمخشري ‪ .‬ويقال سهف الرجل ايضا اذا عطهش ولهم يهرو ‪ ،‬وبهه سههف‬
‫بفتحتين ‪ ،‬وكذلك المحتضههر اذا غلبههه العطههش عنههد النههزع ‪ ،‬وهههو سههاهف‬
‫فيهما ‪ .‬فهان كههان ذلههك داء حهتى يشهرب ول يهروى فههو سههاف بالضههم ‪،‬‬
‫وعطاش ‪ ،‬والرجل سههاهف ‪ ،‬ومسهههوف ‪ .‬وهههذا طعههام وشههراب مسهههفة ‪،‬‬
‫ومسفهة ايضا بتقديم الفاء ‪ ،‬أي يبعث على كثرة شرب الماء ‪ ،‬وكههذا طعههام‬
‫ذو مشههربة ‪ ،‬وذو شههربة بالتحريههك ‪ ،‬أي معطههش مههن أكلههه شههرب عليههه ‪.‬‬
‫وتقول هذا يوم ذو شربة بالتحريك ايضا أي شديد الحر يشرب فيه المههاء ‪،‬‬
‫ولم يزل بي شربة هههذا اليههوم أي عطههش ‪ .‬يقههال سههف الرجههل المههاء يسههفه‬
‫‪ 1‬شاق‬
‫‪ 2‬من برح به المر اذا جهده‬
‫‪ 3‬ثقب اذنه‬
‫‪ 4‬توقد‬
‫‪ 5‬الهب‬
‫‪ 6‬يحرق‬

‫بالفتح ‪ ،‬وسفته ‪ ،‬وسفهه بالكسر فيهما ‪ ،‬اذا اكثر من شربه ولم يههرو ‪ ،‬وقههد‬
‫بجر الرجل ‪ ،‬ومجر ‪ ،‬ونجههر ‪ ،‬اذا امتل بطنههه مهن المههاء او اللبههن ولسههانه‬
‫عطشان ‪ .‬وانه لرجل منزوف ‪ ،‬ونزيف ‪ ،‬اذا عطههش حههتى يبسههت عروقههه‬
‫وجف لسانه ‪ ،‬وهههو معصههور اللسههان أي يابسههه عطشهها ‪ ،‬وقههد ذبههل فههوه ‪،‬‬
‫وعصب فوه ‪ ،‬وطلي فوه ‪ ،‬اذا يبس ريقههه مههن العطههش ‪ ،‬وعصههب الريههق‬
‫بفيه ‪ ،‬وخدع الريق بفيه ‪ ،‬اذا جف عليههه ‪ ،‬وهههو عاصههب الفههم ‪ ،‬وعاصههب‬
‫الريق ‪ ،‬ويقال عصب الريق فاه اذا لصق به وأيبسه ‪ .‬وبفيه طلههى بفتحههتين‬
‫من التسمية بالمصدر ‪ ،‬وطليان ايضا بالتحريك ‪ ،‬وهو البياض يعلو اللسان‬
‫لعطش او غيره ‪ .‬ويقال جاءت الخيل تصل عطشا اذا صوتت أجوافها مههن‬
‫العطش ‪ .‬وقد لبت حول الماء ‪ ،‬وحامت حول الماء ‪ ،‬اذا اسههتدارت حههوله‬
‫من العطش وهي ل تصل اليه من زحام او غيره ‪ .‬وقد حلتههها عههن المههاء‬
‫اذا حبستها عن الورود ‪ .‬وتقول مازلت أتظمأ اليوم ‪ ،‬وأتلوح ‪ ،‬وأتصههدى ‪،‬‬
‫أي أتصبر على العطش ‪ .‬وظل فلن يومه عاذبا وعذوبا إذا لههم يأكههل مههن‬
‫شدة العطش وقد عذب عذبًا وعذوبًا ‪ ،‬وقوم عذوب وعذب بضمتين ‪.‬‬
‫وتقول رويت من الماء ريا بالكسر ‪ ،‬وارتويت ‪ ،‬وترويههت ‪ ،‬وبضههعت ‪،‬‬
‫ونقعت ‪ .‬وقد نضحت عطشي ‪ ،‬وفثأت غلتي ‪ ،‬وقصعت ظمههإي ‪ ،‬وشههفيت‬
‫أوامي ‪ ،‬وبردت فؤادي ‪ ،‬وبردت كبههدي ‪ .‬وهههذه شههربة راعههت فههؤادي أي‬
‫بردت غلة روعي‪ ، 1‬وما ذقت شربة أنقههع منههها ‪ ،‬ول أنضههج لغليههل ‪ ،‬ول‬
‫أبرد علههى كبههد ‪ .‬وهههذا مههاء سههائغ ‪ ،‬سههلس ‪ ،‬عههذب ‪ ،‬رضههاب ‪ ،‬سلسههال ‪،‬‬
‫قراح ‪ ،‬زلل ‪ ،‬فهرات ‪ ،‬كههل ذلههك الطيههب السههل النحههدار ‪ .‬ومههاء نههاقع ‪،‬‬
‫باضع ‪ ،‬ناجع ‪ ،‬نمير ‪ ،‬أي مريء ‪ .‬وقد شربت الماء ‪ ،‬وجرعته ‪ ،‬وبلعته ‪،‬‬
‫واجترعته ‪ ،‬وابتلعته ‪ ،‬وأسغته ‪ .‬وهي الجرعة ‪ ،‬والبلعة بالضههم ‪ ،‬للمقههدار‬
‫الذي يجرع بمرة ‪ ،‬وكذلك النغبة ‪ ،‬وقد نغبههت المههاء اذا بلعتههه نغبههة نغبههة ‪.‬‬
‫ويقال مصصت المههاء بالكسههر ‪ ،‬وامتصصههته ‪ ،‬اذا أخههذته بشههفتيك بجههذب‬
‫النفس ‪ ،‬ورشفته ‪ ،‬وارتشفته ‪ ،‬كذلك وهو فوق المص ‪ ،‬وفي المثل الرشف‬
‫أنقع أي أروى للغلة ‪ ،‬وتمصصته ‪ ،‬وترشفته ‪ ،‬وتمززتههه ‪ ،‬اذا امتصصههته‬
‫في مهلة ‪ .‬وترمقته اذا شربته شيئا بعد شههيء ‪ .‬واعتصههرت بههه اذا شههربته‬
‫قليل قليل وذلك عند الغصة ‪ .‬فاذا شربته من غير مص قلههت عببتههه عبهها ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي قلبي‬

‫والعب ايضا الشرب من غير تنفس وهو أن يتههابع الجههرع مههن غيههر إبانههة‬
‫النههاء‪ . 1‬وقههد جرجههر المههاء اذا صههبه فههي حلقههه فسههمع لجرعههه صههوت ‪،‬‬
‫ودغرق الماء في حلقه اذا صبه صبا متصل ‪ .‬ويقال غنث الرجههل بالكسههر‬
‫اذا تنفس بين جرعة وأخرى ‪ ،‬وقد غنث في النههاء نفسهها او نفسههين ‪ ،‬يقههال‬
‫اذا شربت فاغنث ول تعب ‪ .‬ويقال غمت نفسا اذا رفع رأسه عنههد الشههرب‬
‫ليتنفس ‪ .‬ويقال شهرع الهوارد فهي المهاء اذا تنهاوله بفيهه مهن موضهعه ولهم‬
‫يشرب بكفيه ول بإنهاء ‪ .‬وكهرع فهي الحهوض والنهاء اذا امهال عنقهه اليهه‬
‫فشرب منه ‪ ،‬يقال اكرع في هذا الناء نفسا او نفسين ‪ ،‬وقد جذبت منه كههذا‬
‫نفسا أي كرعت ‪ .‬وتقول نشح الشارب ‪ ،‬وتغمههر ‪ ،‬اذا شههرب دون الههري ‪،‬‬
‫وقد نشح دابتههه ‪ ،‬وغمرههها ‪ ،‬وصههردها ‪ ،‬اذا سههقاها كههذلك ‪ ،‬يقههال انشههحوا‬
‫خيلكم نشحا أي اسقوها سقيا يفتأ غلتها‪2‬وان لههم يروههها ‪ ،‬وقههد سهقوا خيلهههم‬
‫تصريدا ‪ .‬وصدرت الشاربة وبها خصاصة اذا لم ترو وصدرت بعطشها ‪.‬‬
‫ويقال قبصه اذا قطع عليه شربه قبل أن يروى ‪ .‬وتقههول شههرب فلن حههتى‬
‫تضلع أي انتفخت أضلعه ‪ ،‬وشرب حتى تحبههب أي صههار بطنههه كههالحب‬
‫وهو الخابية ‪ .‬ويقال تضلع فلن شبعا وتحبههب ريهها اذا امتل أكل وشههربا ‪،‬‬
‫والتضلع المتلء من الطعام ايضا وقد ذكر ‪ .‬وقد نغر مههن المههاء نغههرا اذا‬
‫اكثر منه ‪ .‬وسفه الماء والشراب ‪ ،‬وسافهه ‪ ،‬اذا شربه بغيهر رفهق ‪ .‬وشههف‬
‫ما في الناء ‪ ،‬واشتفه ‪ ،‬وتشافه ‪ ،‬اذا تقصى شربه ‪ ،‬وفي المثل ليس الههري‬
‫عن التشاف يضرب في ترك الستقساء ‪ .‬ويقال تغنثر بالماء اذا شربه مههن‬
‫غير شهوة ‪ .‬وتقمحه ‪ ،‬وتقنحه ‪ ،‬اذا تكاره على شربه وهو أن يشههرب بعههد‬
‫الري ‪ .‬وتوجره اذا شربه كارها لي علة كانت ‪ .‬وتجرعه اذا تابع جرعههه‬
‫مرة بعد أخرى كالمتكاره ‪ .‬والزقاق مثال شداد الههذي يشههرب علههى المههائدة‬
‫وفي فيه الطعام ‪.‬‬
‫ويقال حسا الطائر اذا شرب ‪ ،‬وقد نغب الماء اذا أخههذه بمنقههاره ثههم رفههع‬
‫رأسه ‪ ،‬وكل أخذه نغبههة بالفتههح ‪ ،‬ومقههدار مهها يأخههذه نغبههة بالضههم ‪ .‬وعبههت‬
‫الدابة المهاء اذا شهربته وههو الجهرع المتدارك‪3‬وقهد ذكهر ‪ .‬ومضهت الشهاة‬
‫‪ 1‬أي من غير ان يفصل عن الفم‬
‫‪ 2‬أي يكسر عطشها‬
‫‪ 3‬المتتابع‬

‫بالضاد المعجمة اذا شربت وعصرت شهفتيها ‪ .‬وولهغ الكلهب والسهبع‪1‬بفتح‬
‫اللم وكسرها يلغ بفتحتين اذا تناول الماء بلسانه ‪.‬‬
‫وتقول غص الشارب بالمههاء ‪ ،‬وشههرق بههه ‪ ،‬اذا وقههف فههي حلقههه ل يكههاد‬
‫يسيغه ‪ ،‬ورجل غصان ‪ ،‬وشرق ‪ ،‬واكثر ما يستعمل الغصص في الطعههام‬
‫والشرق في الماء والريق ‪ ،‬وأخذته شهرقة كههانت فيههها روحه‪2‬وههي المهرة‬
‫مههن الشههرق ‪ .‬وجئز بالمههاء اذا غههص بههه فههي صههدره ‪ ،‬وبالرجههل جههأز‬
‫بالسكان ‪ ،‬وهو جئز مثال كتف ‪ .‬ويقال جرض بريقه اذا غص به ل يكههاد‬
‫يستعمل في غير الريق ‪ ،‬والرجل جرض ‪ ،‬وذلك الريههق جههرض بفتحههتين‬
‫تسمية بالمصدر ‪ ،‬والسم الجريض على فعيل ومنه المثل حههال الجريههض‬
‫دون القريض‪. 3‬‬

‫فصل في الشراب والسكر‬
‫يقال فلن يعاقر الخمر ‪ ،‬ويعاقر الدن ‪ ،‬ويعاقر الكأس ‪ ،‬اذا كان مواظبهها‬
‫على شرب الخمر ‪ ،‬وهو مدمن للخمر ‪ ،‬ومدمن للشرب ‪ ،‬مولع بالشراب ‪،‬‬
‫منهوم بالخمر ‪ ،‬منهمك في الخمر ‪ .‬وانه لمستهتر بالشهراب اذا كهان شههديد‬
‫الولوع به ل يبالي ما قيل فيههه ‪ ،‬وانههه لمتخلههع فههي الشههراب اذا انهمههك فيههه‬
‫ولزمه ليل ونهارا ‪ ،‬وانه ليسافه الشراب اذا شربه جزافا من غير تقدير ‪،‬‬
‫وانه لغرق في الخمر اذا تناهى في شربها والكثار منه ‪ ،‬وقههد ظههل يتغفههق‬
‫الشراب اذا شربه يومه أجمع ‪ .‬وانه لرجل شههروب ‪ ،‬وشههريب ‪ ،‬وخميههر ‪،‬‬
‫وسكير ‪ ،‬وقد أفرط في الشههرب ‪ ،‬وأسههرف ‪ ،‬وأسهههب ‪ ،‬وأمعههن ‪ ،‬ومههازال‬
‫مواظبا عليه ‪ ،‬ومثابرا عليه ‪ ،‬وملحا عليه ‪ ،‬وملظا به ‪ .‬وانه ليقضي اوقاته‬
‫بيهههن الكهههؤوس ‪ ،‬والكهههواب‪ ، 4‬والقهههداح ‪ ،‬والجامهههات‪ ، 5‬والبهههاريق ‪،‬‬
‫‪ 1‬كل مفترس من الحيوان‬
‫‪ 2‬أي قضى عليه‬
‫‪ 3‬الشعر ‪ .‬والمثل لجوشن بن منقذ الكلبي وكان ابوه قد منعه قول الشعر فمرض حتى اشرف‬
‫على الموت فرق له ابوه وقال يا بني قل ما احببت فقال ذلك ‪ .‬والمراد بالجريض هنا الغصص‬
‫عند النزع اذا عجز المحتضر عن ابتلع ريقه‬
‫‪ 4‬جمع كوب بالضم وهو كوز مستدير الراس ل عروة له‬
‫‪ 5‬آنية من فضة يشرب فيها‬

‫والبههواطي‪ ، 1‬والههدنان‪ ، 2‬والنواجيههد ‪ ،‬والرواقيههد‪ ، 3‬والعمههار‪ ، 4‬والنقل‪. 5‬‬
‫وما زال مقاعدا للدنان‪ ، 6‬ومجاثيا‪7‬للدنان ‪ ،‬ومفاغمهها‪8‬للكؤوس ‪ ،‬وقههد بههات‬
‫يرشف ثغر‪9‬الكههأس ‪ ،‬ويرف‪10‬ثغههر الكههأس ‪ ،‬ويرشههف رضههاب‪11‬الكأس ‪،‬‬
‫ويرشهههههف حبب‪12‬الكهههههأس ‪ ،‬ويرتضهههههع أفاويق‪13‬الكهههههأس ‪ ،‬وبهههههات‬
‫يتفوق‪14‬شرابه ‪ ،‬ويتحساه ‪ ،‬ويتمزره ‪ ،‬أي يشربه شيئا بعد شههيء ‪ .‬وتقههول‬
‫نادمت الرجل اذا جالسته على الشراب ‪ ،‬وشاربته اذا شههربت معههه ‪ ،‬وهههو‬
‫نههديمي ‪ ،‬ونههدماني ‪ ،‬وشههريبي ‪ ،‬وبيههن الرجليههن رضههاع الكههأس اذا كههانت‬
‫بينهما منادمة ‪ .‬وقد عهاطيته الكهأس ‪ ،‬ونهازعته الكهأس ‪ ،‬ونهاقلته الكهأس ‪،‬‬
‫وتعاطيناههها ‪ ،‬وتنازعناههها ‪ ،‬وتناقلناههها ‪ .‬وملت لههه الكههأس وأترعتههها ‪،‬‬
‫وادهقتها ‪ ،‬وأصفقتها ‪ ،‬وأطفحتها ‪ ،‬وملت له الكأس الى أصبارها أي الى‬
‫اعاليها ‪ ،‬وهذه كأس ملى ‪ ،‬وكأس دهاق ‪ ،‬وسههقيته كأسههاروية أي ملى ‪،‬‬
‫وقد اشتف ما في الكأس اذا شربه كله ‪ ،‬وشرب حههتى قههرع جبهتههه بالنههاء‬
‫‪ 1‬جمع باطية وهي اناء كبير من الزجاج يوضع بين ايدي المتنادمين يغترفون منه‬
‫‪ 2‬جمع دن بالفتح وهو خابية الشراب‬
‫‪ 3‬جمع ناجود وراقود وهما ضربان من الدنان‬
‫‪ 4‬الريحان يزين به مجلس الشراب‬
‫‪ 5‬ما يتفكه به على الشراب‬
‫‪ 6‬أي قاعدا بازائها ‪ .‬والمفاعلة هنا على تشبيه الدن بالرجل القاعد ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 7‬مفاعل من الجثو وهو الجلوس على الركبتين‬
‫‪ 8‬مقبل كناية عن المتصاص‬
‫‪ 9‬مستعار من ثغر النسان وهو السنان التي في مقدم فيه والمراد به الحبب البيض التي على‬
‫وجه الكاس‬
‫‪ 10‬بمعنى يرشف ‪ .‬والرف ايضا التقبيل باطراف الشفتين‬
‫‪ 11‬اصله قطع الريق في الفم واستعير هنا لما ذكر‬
‫‪ 12‬الفقاقيع من الهواء تطفو على وجه الشراب ‪ .‬وهي ايضا ما جرى على السنان من الماء‬
‫كقطع القوارير‬
‫‪ 13‬من أفاويق اللبن وهي ما اجتمع في الضرع بين الحلبتين‬
‫‪ 14‬من قولهم تفوق الفصيل امه اذا رضعها فواقا فواقا والفواق ما رجع من اللبن بعد الرضاع او‬
‫الحلب‬

‫اذا اشههتف مهها فيههه ‪ .‬وتقههول شهربت كههأس فلن ‪ ،‬وشههربت نخبتههه بالفتههح ‪،‬‬
‫ومخبته بالضم ‪ ،‬وشربت علههى ذكههره ‪ ،‬وعلههى سههلمته ‪ ،‬وعلههى صههحته ‪،‬‬
‫وأشرب هذه الكأس سرورا بك ‪ ،‬وسههرورا بعافيتههك ‪ .‬ويقههال شهههدت نقههال‬
‫بني فلن أي مجلس شرابهم ‪ ،‬ودخلت عليهم وقد انتظم بهم مجلس الراح ‪،‬‬
‫وأديرت بينهم الكؤوس ‪ ،‬وسعي عليهم بالقداح ‪ ،‬وطيههف عليهههم بههالراح ‪.‬‬
‫وهههذه حلقة‪1‬الشههرب بفتههح فسههكون وهههم القههوم يشههربون ‪ ،‬وقههد اصههطحبوا‬
‫شرابهم اذا شربوه صباحا ‪ ،‬واغتبقوه اذا شهربوه مسهاء ‪ ،‬وههو الصهبوح ‪،‬‬
‫والغبوق ‪ ،‬لما يشرب في هذين الوقتين ‪ .‬ويقال وغل الرجههل علههى القههوم ‪،‬‬
‫وأتاهم واغل ‪ ،‬اذا دخههل عليهههم فههي شههرابهم مهن غيهر أن يههدعوه او ينفههق‬
‫معهم مثل ما أنفقوا ‪ ،‬وهو مثههل الههوارش فههي الطعههام ‪ .‬وقههد تناهههد القههوم ‪،‬‬
‫وتخارجوا ‪ ،‬اذا أخرج كل واحد منهم نفقته على قدر نفقة صههاحبه ‪ ،‬يكههون‬
‫ذلك في الشراب والطعام ‪ ،‬وبين القوم مناهدة ‪ ،‬ومخارجههة ‪ ،‬ومهها يخرجههه‬
‫الواحد من ذلك نهد بالكسر يقال هات نهدك ‪.‬‬
‫وتقهول فلن يشهرب الخمهر صههرفا بالكسهر ‪ ،‬ومصهروفة ‪ ،‬أي خالصهة‬
‫بغير مزج ‪ ،‬وهذه خمر بحت ‪ ،‬وخمر صرد ‪ ،‬وخمر صراح ‪ ،‬وصههراحية‬
‫بالضم فيهما ‪ ،‬اذا لم تشب‪2‬بمزاج ‪ ،‬وكههذلك كههأس صههراح ‪ ،‬وانههه ليبههاحت‬
‫الخمههر ‪ ،‬ويبههاحت الكههأس ‪ ،‬أي يشههربها بغيههر مههزج ‪ .‬وقههد مزجههها فلن ‪،‬‬
‫وشابها ‪ ،‬وقطبها ‪ ،‬وشعشعها ‪ ،‬ورقرقههها ‪ ،‬وسههفتها ‪ ،‬وشههجها ‪ ،‬وقطعههها ‪،‬‬
‫اذا مزجها بالماء ‪ ،‬وقد تقطع فيها الماء أي تفرق وامتزج ‪ .‬وهو المههزاج ‪،‬‬
‫والشياب ‪ ،‬والقطههاب بالكسههر فيهههن ‪ ،‬لمهها تمههزج بههه ‪ ،‬وهههذا شههراب كههثير‬
‫القطاب ‪ ،‬وقد قتلت الخمر بالمزاج ‪ ،‬وكسرت حمياها بالمزاج ‪ ،‬وكسههرت‬
‫سورتها‪3‬بالماء ‪ ،‬وهذا شرب مههزج مههن الوصههف بالمصههدر أي ممههزوج ‪،‬‬
‫وراح مزيج ‪ ،‬وقطيب ‪ .‬وان لهذه الخمر نوازي ‪ ،‬وجنادع ‪ ،‬وقد طفا عليها‬
‫الحباب ‪ ،‬والحبههب ‪ ،‬والحبههب ايضهها بكسههر ففتههح ‪ ،‬كههل ذلههك الفقههاقيع عنههد‬
‫المزج ‪ .‬ويقال عرق الشراب والكأس ‪ ،‬وأعرقه ‪ ،‬اذا جعهل فيهه عرقها مهن‬
‫الماء وهو القليهل منهه ‪ .‬وهههي الخمهر ‪ ،‬والهراح ‪ ،‬والسهلف ‪ ،‬والشهمول ‪،‬‬
‫‪ 1‬القوم اذا اجتمعوا مستديرين‬
‫‪ 2‬أي تمزج‬
‫‪ 3‬حدتها‬

‫والمدام ‪ ،‬والرحيق ‪ ،‬والعقار ‪ ،‬والقهوة ‪ ،‬والحميا ‪ ،‬والصهباء ‪ ،‬والكميت ‪.‬‬
‫وهههي ابنههة الحههان ‪ ،‬وابنههة الكههرم ‪ ،‬وابنههة العنههب ‪ ،‬وابنههة العنقههود ‪ ،‬ودم‬
‫العنقود ‪ ،‬وحلههب العصههير ‪ .‬وهههي ذوب التههبر‪ ، 1‬وذوب النضههار ‪ ،‬وذوب‬
‫الياقوت ‪ ،‬وإكسير السرور ‪ ،‬وترياق الهموم ‪ .‬وهذه خمر عتيقة ‪ ،‬وعاتق ‪،‬‬
‫ومعتقة ‪ ،‬وقد عتقت الخمر عتقا بالكسر ‪ ،‬وعتقتها انا تعتيقا ‪ ،‬وهذا شههراب‬
‫ألذ مههن معتقههه الههدير ‪ ،‬ومههن البههايلي المعتههق ‪ ،‬ومههن الخمههر الصههريفية‪، 2‬‬
‫والخمههر الداريههة‪ ، 3‬والخمههر الجرجانيههة‪ ، 4‬والخمههر البيسههانية‪ ، 5‬والخمههر‬
‫البيروتية ‪ .‬وتقول فلن يشرب النبيذ وهو ما أنقع من العنب او غيره حههتى‬
‫يشتد ‪ ،‬وانه ليشههرب الجعههة بالكسههر وتخفيههف العيههن وهههي نبيههذ الشههعير ‪،‬‬
‫ويشرب المزر بالكسر ايضا وهو نبيذ الذرة ‪ ،‬ويشرب الفضههيخ وهههو نبيههذ‬
‫التمر ‪ ،‬ويشرب البتع بالكسر مع سكون التههاء وفتحههها وهههو نبيههذ العسههل ‪،‬‬
‫ويشرب السكر بفتحتين وهو شراب مر يتخذ من التمر والكشوث‪6‬والس ‪.‬‬
‫وتقول طبخ الشراب اذا أغله حتى يتعقد ‪ ،‬وهو المنصف اذا طبخ حههتى‬
‫يذهب نصفه ‪ ،‬والمثلث اذا طبخ حتى يذهب ثلثههاه ‪ ،‬فههان كههان مههن عصههير‬
‫العنب فهو الطلء بالكسر ‪ ..‬وتقول قد اختمر الشراب ‪ ،‬وأدرك ‪ ،‬وبلغ إناه‬
‫بالفتهح والكسهر ‪ ،‬اذا جههاد وصهلح للشهرب ‪ ،‬وقهد غلههى الشهراب ‪ ،‬وفههار ‪،‬‬
‫وجاش ‪ ،‬وأزبههد ‪ ،‬وهههدر هههديرا وتهههدارا ‪ ،‬اذا ارتفههع وطفهها عليههه الزبههد ‪،‬‬
‫وكذلك الناء ‪ ،‬وشراب هدار ‪ ،‬وإناء وباطية‪7‬هدور ‪ ،‬وشرب فورة العقههار‬
‫وهي طفاوتها وما فار منها ‪ .‬ويقال تجرد العصير ‪ ،‬وركد ‪ ،‬اذا سههكن مههن‬
‫غليانه ‪ ،‬وصرحت الخمر اذا انجلى زبدها فخلصههت ‪ ،‬وقههد تصههرح الزبههد‬
‫عنها أي انجلى ‪ .‬وروقت الشراب ‪ ،‬وصفيته ‪ ،‬اذا خلصته مههن كههدر فيههه ‪،‬‬
‫وهو الروواق ‪ ،‬والمصفاة لما يصفى به الشراب ‪ ،‬وقد صفيته بالفدام وهههو‬
‫‪ 1‬الذهب ‪ .‬وكذلك النضار‬
‫‪ 2‬نسبة الى صريفين وهي موضع بالعراق‬
‫‪ 3‬نسبة الى دارين وهي موضع بالشام‬
‫‪ 4‬نسبة الى جرجان وهي موضع بفارس‬
‫‪ 5‬نسبة الى بيسان وهي قرية بالشام‬
‫‪ 6‬نبت كالخيوط يتعلق بالغصان ل اصل له في الرض‬
‫‪ 7‬اناء كبير من الزجاج يجعل فيه الشراب وذكرت قريبا‬

‫ما يوضع في فم البريق من ليف ونحوه ‪ ،‬وصفقته ‪ ،‬وصفقته ‪ ،‬اذا حههولته‬
‫مههن إنههاء الههى آخههر ليصههفو ‪ .‬والههراووق ايضهها الناجود‪1‬الههذي يههروق فيههه‬
‫الشههراب أي يههترك حههتى يصههفو ‪ ،‬وقههد صههفا الشههراب ‪ ،‬وراق ‪ ،‬وأخههذت‬
‫صفوه بالفت ‪ ،‬وصفوته بالتثليث ‪ ،‬وهي ما صفا منه ‪ .‬وهذا شراب ل كدر‬
‫فيه ‪ ،‬ول عكر ‪ ،‬وهو ما انتشر فيه مههن خههائره ‪ ،‬وشههراب كههدر ‪ ،‬وعكههر ‪.‬‬
‫فان رسب في أسفله فهو دردي مثال كرسي ‪ ،‬وثفل بالضم ‪ ،‬وثافل ‪ ،‬وهههو‬
‫السعيط لدردي الخمر خاصة ‪ ،‬وهذا شهراب ذههب صهفوه وبقيهت خثهارته‬
‫بالضم أي عكارته ووسخه ‪ ،‬كذا في الساس ‪ .‬فههان سههقط عليههه شههيء مههن‬
‫الهواء من ذبابة او تبنة ونحوها فطفا على وجهه فهو قذى بفتحتين واحدته‬
‫قذاة ‪ ،‬وقد قذي الشراب بالكسر ‪ .‬وتقول عطبت الشراب اذا عالجته ليطيب‬
‫‪ ،‬وهذا شراب سلس أي لين النحدار سهل سائغ ‪ ،‬وقد سلسلت الشراب اذا‬
‫صيرته سلسا وهذه من اشتقاقات المولدين ‪ .‬وهذا شراب مطيبة للنفههس أي‬
‫تطيب به نفس شاربه ‪ .‬وشراب طيب المنزعههة أي طيههب مقطههع الشههرب ‪.‬‬
‫وشراب طيب الخلفة أي طيب آخر الطعههم ‪ .‬وانههه لشههراب ختههامه مسههك ‪،‬‬
‫وختامه عنبر ‪ ،‬أي يختم مقطعه بريحهما ‪ .‬وتقهول سهكر الرجهل ‪ ،‬وثمهل ‪،‬‬
‫ونشي ‪ ،‬وانتشى ‪ ،‬ونزف على ما لم يسم فههاعله ‪ ،‬وهههو سههكران ‪ ،‬وثمههل ‪،‬‬
‫ونشههوان ‪ ،‬ومنههزوف ‪ ،‬ونزيههف ‪ ،‬وقههد أخههذ منههه الشههراب ‪ ،‬ونههال منههه‬
‫الشراب ‪ ،‬وأخذت الخمر مأخذها فيههه ‪ ،‬ودبههت فيههه الكههأس ‪ ،‬وتمشههت فيههه‬
‫حميا الكأس ‪ ،‬وتمشت الخمر في مفاصله ‪ ،‬وخالطت الخمر لحمههه ودمههه ‪،‬‬
‫ودبت الخمر في عظامه ‪ .‬وتقول فتر الرجل من الشرب ‪ ،‬وخدر ‪ ،‬وتخدر‬
‫‪ ،‬اذا ضعف واسترخت مفاصله ‪ ،‬وبه فتار بالضههم وهههو ابتههداء النشههوة‪، 2‬‬
‫وقد فتره الشراب ‪ ،‬وخدره ‪ ،‬ويقال خههتره الشههراب بالتههاء المثنههاة اذا أفسههد‬
‫نفسه وتركه مسههترخيا ‪ ،‬وهههوده الشههراب اذا فههتره فأنههامه ‪ ،‬وقههد صههرعته‬
‫الخمههر اذا طرحتههه مههن السههكر ‪ ،‬وبههات فلن صههريع الكههأس ‪ .‬وخشههمه‬
‫الشهههراب تخشهههيما اذا تثهههورت‪3‬ريحه فهههي خيشومه‪4‬فأسهههكرته ‪ ،‬وتخشهههم‬
‫‪ 1‬الدن وقد تقدم ايضا‬
‫‪ 2‬السكر‬
‫‪ 3‬أي ثارت ووثبت‬
‫‪ 4‬اقصى النف‬

‫الرجل ‪ ،‬ويقال هو سكران مخشم أي شديد السكر ‪ .‬ورأيته وقد غلب عليههه‬
‫الشراب ‪ ،‬وران عليه الشراب ‪ ،‬وعملت فيه الصهباء ‪ ،‬وذهب به الشههراب‬
‫كل مذهب ‪ ،‬وأخذ منه كل مأخذ ‪ ،‬وبلغ منه كل مبلغ ‪ ،‬وانه لسكران طافههح‬
‫أي ملن من الشراب ‪ ،‬وقد شرب حتى طفح ‪ ،‬وهو سكران ما يبههت أي ل‬
‫يقطع امرا ‪ .‬وجاء فلن وعليه آثار الشراب ‪ ،‬وعليه أمارات‪1‬السكر ‪ ،‬وقههد‬
‫نههم عليه‪2‬الشههراب ‪ ،‬وعبقههت بههه أنفههاس الحميهها ‪ ،‬ولحههت عليههه أريحيههة‬
‫الصهههباء‪ ، 3‬ولعبههت بعطفيه‪4‬الشههمول ‪ .‬وقههد رنحتههه الخمههر اذا أخههذه دوار‬
‫السكر ‪ ،‬ومر يترنح من السكر ‪ ،‬ويميد ‪ ،‬ويتمايح ‪ ،‬ويتمايل ‪ ،‬ومههر يتخلههج‬
‫في مشيته أي يتمايل كانه يجتههذب نفسههه مههرة يمنههة ومههرة يسههرة ‪ ،‬ورأيتههه‬
‫يتعكههس فههي مشههيته أي يتجههانف فههي طريقههه فيعههدل ذات اليميههن وذات‬
‫الشمال ‪ ،‬ورأيته يتتايع أي يرمي بنفسه من السكر ‪ ،‬وقد مشى متطرحا اذا‬
‫كان يتساقط في مشيه ‪ .‬وتقول بفلن خمار من السكر وهههو صههداع الخمههر‬
‫وأذاها ‪ ،‬والخمار ايضا بقية السكر ‪ ،‬ورجل مخمور ‪ ،‬وخمر ‪ ،‬اذا كان في‬
‫عقب خمار ‪ ،‬ورأيته وفي رأسه فضلة خمار ‪ .‬ويقال عربد الرجل اذا سههاء‬
‫خلقه وآذى نديمه في سكره ‪ ،‬وانه لرجل معربد ‪ ،‬وعربيد ‪ ،‬وانه لسههوار ‪،‬‬
‫وسوار الشراب ‪ ،‬اذا كان معربدا ‪.‬‬

‫فصل في العتلل والصحة‬
‫تقهههول وجهههدت فلنههها شهههاكيا ‪ ،‬ومريضههها ‪ ،‬وعليل ‪ ،‬ووصهههبا ‪ .‬وقهههد‬
‫اشتدت‪5‬علي شكاته ‪ ،‬وشق علي مرضه ‪ ،‬وشقت علي علته ‪ ،‬وأعزز علي‬
‫أن أرى بههه داء ‪ ،‬او وصههبا ‪ ،‬او وصههما ‪ ،‬او وجعهها ‪ ،‬او ألمهها ‪ .‬وقههد شههكا‬
‫الرجل ‪ ،‬واشتكى ‪ ،‬ومههرض ‪ ،‬واعتههل ‪ ،‬ووصههب ‪ ،‬ووجههع ‪ ،‬وألههم ‪ ،‬وانههه‬
‫ليوجع رأسه ‪ ،‬ويوجعه رأسه ‪ ،‬وقد ألههم عضههو كههذا ‪ ،‬وشههكا عضههو كههذا ‪،‬‬
‫واشتكاه ‪ ،‬ورأيتههه يتوجههع ‪ ،‬ويتههألم ‪ ،‬ويتشههكى ‪ .‬وتقههول مهها شههكاتك ‪ ،‬ومهها‬
‫شكيتك ‪ ،‬أي مم تشكو ‪ .‬ويقال الشكاةأقل المرض وأهههونه ‪ ،‬وكههذلك الشههكو‬
‫‪ 1‬علمات‬
‫‪ 2‬أي دل عليه بريحه‬
‫‪ 3‬ما ينشأ عنها من الخفة والهشاشة‬
‫‪ 4‬جانبيه ‪ .‬والعطف من لدن الراس الى الوركين‬
‫‪ 5‬أي صعبت وشقت‬

‫والشكوى ‪ ،‬والوصب دوام الوجع ‪ ،‬وقد أوصبه الداء اذا ثابر عليه ‪ .‬ويقال‬
‫أخطف الرجل اذا مرض يسيرا ثم برأ سريعا ‪ ،‬وأخطفه المههرض اذا خههف‬
‫عليه فلم يضطجع له ‪ .‬وتقول اني لجد فهي نفسهي فهترة وهههي كالضهعفة ‪،‬‬
‫وقد فتر الرجل فتورا ‪ ،‬وأفتره الداء ‪ .‬وأجد ثقلههةفي جسههدي بالفتههح أي ثقل‬
‫وفتورا ‪ .‬وأجد وهنا في عظامي أي ضعفا ‪ ،‬وأجد توصيما في جسههدي أي‬
‫فتورا وتكسيرا ‪ ،‬وان فههي جسههدي لوصههمة بالفتههح وهههي الفههترة ‪ .‬وأصههبح‬
‫فلن خاثرا ‪ ،‬وخاثر العظام ‪ ،‬أي رائبا فاتر القوى ‪ .‬وقد تختر بدنه بالمثناة‬
‫اذا فتر من مرض او غيره ‪ .‬ويقال أصبح الرجل مردوعا اذا وجههع جسههده‬
‫كله ‪ ،‬وقد ردع على ما لم يسم فاعله ‪ ،‬وبه رداع بالضم ‪ .‬وأصبح خالفا أي‬
‫ضعيفا ل يشهتهي الطعهام ‪ ،‬وقهد خلهف خلوفها ‪ .‬ورأيهت علهى لسهانه طلهى‬
‫بفتحتين وهو البياض يعلو اللسان وقد ذكر ‪ .‬ورأيته كفيههء اللههون ‪ ،‬ومكفههأ‬
‫اللون ‪ ،‬ومكفأ الوجه ‪ ،‬وكاسف الوجه ‪ ،‬أي متغيرا أصفر اللون ‪ ،‬وقد انكفأ‬
‫وجههه ‪ ،‬وانكفهأ لهونه ‪ ،‬وأصهبح منقههوف الهوجه أي ضههامره او مصهفره ‪،‬‬
‫ورأيته شاحبا ‪ ،‬ومسهبا ‪ ،‬أي متغير اللون مههن مههرض او غيههره ‪ .‬وتركتههه‬
‫مذل ‪ ،‬ومذيل ‪ ،‬اذا كان ل يتقار على فراشههه مههن اللههم ‪ ،‬وقههد مههذل بكسههر‬
‫الذال وضمها مذل بفتحتين ‪ ،‬ومذالة ‪ ،‬وبات يتململ ‪ ،‬ويتملههل ‪ ،‬أي يتقلههب‬
‫من شدة اللم ‪ ،‬وبات يتضور من الحمى أي يتلوى ويضههج ويتقلههب ظهههرًا‬
‫لبطن ‪ ،‬وانه به لعلزا بفتحتين وهو شبه رعدة تأخههذ العليههل كههأنه ل يسههتقر‬
‫في مكانه من الوجع ‪ ،‬تقول مالي أراك علزا ‪ ،‬وقد علههز الرجههل ‪ ،‬وأعلههزه‬
‫الداء ‪ .‬ويقال نصهبه المهرض ‪ ،‬وأنصهبه ‪ ،‬اذا أوجعهه ‪ ،‬وقهد أصهبح نصهبا‬
‫بفتح فكسر أي مريضهها وجعهها ‪ ،‬وانههه ليشهكو نصههب الههداء بالتسههكين وهههو‬
‫وجعه وأذاه ‪ .‬وعمده الداء اذا اشتد عليههه وفههدحه‪1‬وهو أشههد مههن النصههب ‪،‬‬
‫والرجههل معمههود ‪ ،‬وعميههد ‪ ،‬ويقههال العميههد المريههض الههذي ل يقههدر علههى‬
‫الجلوس حتى يعمد من جوانبه بالوسههائد ‪ .‬وقههد أثخنههه المههرض اذا اشههتدت‬
‫قوته عليه وأوهنه ‪ ،‬وأثبته المرض اذا منعه الحراك ‪ ،‬وتركته مثبتا اذا ثقل‬
‫فلم يبرح الفهراش ‪ ،‬وهههو مثبههت وجعها ‪ ،‬ومثبههت جراحهة ‪ ،‬وبهه داء ثبههات‬
‫بالضم ‪ ،‬وبه ثبات ل ينجو منه ‪ .‬ويقال سقم الرجههل بكسههر القههاف وضههمها‬
‫اذا طال مرضه ‪ ،‬وهو سقم ‪ ،‬وسقيم ‪ ،‬وانه لرجل مسقام ‪ ،‬وممراض ‪ ،‬أي‬
‫‪ 1‬اثقله‬

‫كههثير السههقم ‪ ،‬وقههد ترادفههت عليههه السههقام ‪ ،‬وتههوالت عليههه الوصههاب ‪،‬‬
‫وتواترت عليه الوجههاع ‪ .‬وانههه لرجههل موصههب أي كههثير الوجههاع ‪ .‬وقههد‬
‫تخونه السقم أي تعهده‪ . 1‬وأثبطه المرض اذا لم يكههد يفههارقه ‪ .‬وبههه مههرض‬
‫عداد بالكسر وهو الههذي يههدعه زمانهها ثههم يعههاوده ‪ ،‬وقههد عههاده الههداء معههادة‬
‫وعدادا ‪ .‬ويقال تخونه السقم ايضا اذا برى جسمه وأذهب لحمه ‪ ،‬وقد دكههه‬
‫المرض أي أضعفه وهده ‪ ،‬ونهكته العلة ‪ ،‬وانتهكتههه ‪ ،‬أي أضههنته وجهههدته‬
‫ونقصت لحمه ‪ ،‬وقد بانت عليه نهكههة المههرض ‪ ،‬ورأيتههه منهههوك الجسههم ‪،‬‬
‫مهلههوس الجسههم ‪ ،‬منخههرط الجسههم ‪ ،‬ذابل ‪ ،‬ذاويهها ‪ ،‬ضههارعا ‪ ،‬خاسههفا ‪،‬‬
‫ناحل ‪ ،‬مهزول ‪ ،‬مجهودا ‪ ،‬وقد شفه المرض ‪ ،‬وطواه ‪ ،‬وأضواه ‪ ،‬وأذواه‬
‫‪ ،‬وأضههرعه ‪ ،‬ورأيتههه وقههد ذوت نضههرته ‪ ،‬وذهبههت كههدنته‪ ، 2‬وتخبخههب‬
‫‪6‬‬
‫بدنه‪ ، 3‬وتخدد لحمه‪ ، 4‬ولصب جلههده‪ ، 5‬وأصههبح بههادي القصههب ‪ ،‬منقف‬
‫العظام ‪ ،‬ولم يبق منه ال جلد على عظههام ‪ ،‬ولههم يبهق منهه ال اللهواح‪(*)7‬‬
‫وتقول مرض فلن مرضة شديدة ‪ ،‬وأصابته علة فادحة‪ ، 8‬وعلة صههعبة ‪،‬‬
‫واعههتراه مههرض ثقيههل ‪ ،‬وان بههه لههداء دويهها أي شههديدا ‪ ،‬وداء دخيل أي‬
‫داخل ‪ ،‬وداء مخامرا وهو الذي يخالط الجوف ‪ ،‬وقههد خههامره الههداء ‪ ،‬وبههه‬
‫داء مزمن وهو الذي قد اتت عليه أزمنة فتعسههر بههرؤه ‪ .‬وهههذا داء عضههال‬
‫بالضم ‪ ،‬وداء عقام ‪ ،‬وعيههاء بالفتههح فيهمهها ‪ ،‬وداء نجيههس ‪ ،‬ونههاجس ‪ ،‬كههل‬
‫ذلههك الههذي ل يرجههى بههرؤه ‪ ،‬وقههد أعضههل الههداء الطبههاء ‪ ،‬وتعضههلهم ‪،‬‬
‫وأعياهم ‪ ،‬اذا غلبهم وأعجزهم ‪ ،‬وهذه علة ل ينجع فيها الدواء أي ل يعمل‬
‫فيها ول ينفع ‪ ،‬وقد أشهفى العليهل اذا تعذر‪9‬شهفاؤه ‪ .‬ويقهال بفلن داء دفيهن‬
‫‪ 1‬انتابه مرة بعد اخرى‬
‫‪ 2‬غلظ اللحم وكثرته‬
‫‪ 3‬هزل بعد السمن‬
‫‪ 4‬هزل ونقص‬
‫‪ 5‬لزق بالعظم‬
‫‪ 6‬بمعنى بادي‬
‫‪ 7‬صفائح العظام )*( راجع صفحتي ‪ 12‬و ‪13‬‬
‫‪ 8‬ثقيلة‬
‫‪ 9‬صعب وتعسر‬

‫وهو الذي ل يعلم به فاذا ظهر نشأ عنه شر وعر‪ . 1‬وتقههول ثقههل المريههض‬
‫بالكسر اذا اشتد مرضه ‪ ،‬وهو ثقيل ‪ ،‬وثاقل ‪ ،‬وقد أثقله المرض ‪ ،‬وتبلغههت‬
‫به العلة ‪ ،‬واستعز به الداء ‪ ،‬واستعز عليه ‪ ،‬وقد استعز بالرجل على ما لههم‬
‫يسم فاعله ‪ .‬ويقال ضني الرجل اذا ثقل وطال مرضه ‪ ،‬وقد أضنته العلة ‪،‬‬
‫وهو ضن ‪ ،‬ومضنى ‪ ،‬وبه ضنى بفتحتين وهو المرض المخامر كلما ظن‬
‫أنه قد برأ نكس ‪ .‬والدنف قريب منه وهههو المههرض اللزم المخههامر ‪ ،‬وقههد‬
‫دنف الرجل ‪ ،‬وأدنفه المرض ‪ ،‬وأدنف هو ايضا بلفظ المعلوم ‪ ،‬وهو دنف‬
‫ومدنف بفتح النون وكسرها ‪ .‬وحمل فلن وقيذا ‪ ،‬وموقوذا ‪ ،‬أي ثقيل دنفهها‬
‫مشفيا ‪ ،‬وقد وقذه المرض ‪ .‬وتركته وقيذا أي مغشيا عليه فل يههدري أميههت‬
‫ام ل ‪ ،‬وتركته خامدا أي مغمى عليه ‪ ،‬وقد أغمي على المريههض ‪ ،‬وغمههي‬
‫عليه ‪ ،‬وغشي عليه ‪ ،‬واصابه غشي ‪ ،‬وغشيا ‪ ،‬واصابته غشههية مهها ظننتههه‬
‫يفيق منها ‪ .‬وفارقته مسبوتا وهو العليل اذا كان ملقى كالنائم يغمض عينيههه‬
‫فههي اكههثر أحههواله ‪ .‬وتركتههه ناسههما وهههو المريههض الههذي قههد أشههفى‪2‬على‬
‫المههوت ‪ ،‬يقههال فلن ينسههم كنسههم الريههح الضههعيف ‪ .‬وفلن ل يههدري أحههي‬
‫فيرجى ام ميت فينعى ‪.‬‬
‫وتقول هذا مههرض معههد ‪ ،‬وهههو سههريع العههدوى ‪ ،‬وقههد أعههداني الههداء اذا‬
‫سههرت عههدواه اليههك ‪ ،‬وأعههداني فلن بعلتههه ‪ ،‬ومههن علتههه ‪ .‬واقههترف فلن‬
‫مرض آل فلن اذا أتاهم وهم مرضههى فأصههابه ذلههك ‪ ،‬وقههد أقرفههوه إقرافهها‬
‫وهو مقرف ‪ .‬وبفلن حمى قبس ل حمى عرض أي اقتبسها من غيره ولههم‬
‫تعرض له من تلقاء نفسه ‪ .‬ويقال تعادى القوم اذا اصههاب الواحههد مثههل داء‬
‫الخر ‪ ،‬وقد تفشى بهم المرض ‪ ،‬وتفشاهم ‪ ،‬اذا انتشر فيهههم ‪ .‬وههو الوبهأ ‪،‬‬
‫والوباء ‪ ،‬لكل مرض عام ‪ ،‬وقد وبؤت الرض ‪ ،‬ووبئت علههى مهها لههم يسههم‬
‫فاعله ‪ ،‬وهي ارض وبيئة ‪ ،‬وموبوءة ‪ ،‬وماء وبيء ‪ .‬فههان كههانت ل توافههق‬
‫البدان لفساد في هوائههها فهههي وبيلههة ‪ ،‬وانههها لههذات وبالههة ‪ ،‬ووبههال ‪ ،‬وقههد‬
‫استوبلتها اذا وجدتها كههذلك ‪ .‬وانههها لرض دويههة أي ذات أدواء ‪ ،‬وارض‬
‫مسقمة بالفتح أي كثيرة السقام ‪ .‬وهذا مشرب وبيل ‪ ،‬ودوي ‪.‬‬
‫‪ 1‬العر في الصل الجرب وهو هنا اتباع للشر يراد به المبالغة والتوكيد‬
‫‪ 2‬اشرف‬

‫ويقال جاء فلن يستطب لوجعه ‪ ،‬ويستشفي من دائه ‪ ،‬ويستوصف لعلته‬
‫‪ ،‬وقد استوصف الطبيب فوصف له كذا ‪ ،‬ونعت له كذا ‪ ،‬وأشار عليه بكههذا‬
‫‪ ،‬وأمره بكذا ‪ .‬وهي الدوية ‪ ،‬والشههفية ‪ ،‬والشههافي ‪ ،‬وهههذا دواء نههاجع ‪،‬‬
‫وعلج شاف ‪ ،‬وهذا طباب هذه العلة بالكسر أي ما تطههب بههه ‪ .‬وقههد عالههج‬
‫الطبيب المريض ‪ ،‬وداواه ‪ ،‬وطبه ‪ ،‬وحسم عنه الداء ‪ ،‬وشفاه منه ‪ ،‬وأبرأه‬
‫‪ .‬وانه لطههبيب حههاذق ‪ ،‬وطههبيب نطههس ‪ ،‬ونطههس بضههم الطههاء وكسههرها ‪،‬‬
‫ونطاسي بالكسههر ‪ ،‬وهههو مههن نطههس الطبههاء بضههمتين ‪ .‬وتقههول مرضههت‬
‫العليل ‪ ،‬ووصبته بالتثقيل فيهما ‪ ،‬وطليته تطلية ‪ ،‬اذا قمت عليه ووليته فههي‬
‫مرضه ‪ ،‬وقد عجفت نفسههي عليههه ‪ ،‬وأعجفههت بنفسههي عليههه ‪ ،‬اذا صههبرتها‬
‫على تمريضه وأقمت على ذلك ‪.‬‬
‫وتقول عدت المريض اعوده عيههادة ‪ ،‬وعيههادا ‪ ،‬اذا زرتههه فههي مرضههه ‪،‬‬
‫وقد عدته من داء كذا ‪ .‬وتقول للمريض كيف تجدك اليههوم ‪ ،‬فيقههول أجههدني‬
‫أمثل ‪ ،‬وأنا اليوم أصلح ‪ ،‬وقد ارفض عني الوجههع أي زال ‪ ،‬وقصههر عنههي‬
‫اللم أي سكن ‪ ،‬واني لجد خفة فههي جسههمي ‪ ،‬وأجههد روحهها فههي نفسههي أي‬
‫راحة ونشاطا ‪ .‬وتقول في الدعاء أذن ال في شفائك ‪ ،‬ومسح ال مهها بههك ‪،‬‬
‫ومصحه ‪ ،‬أي أزاله وعافاك منه ‪ ،‬ومسح ال عليك بيد العافية ‪ ،‬وأجلى ال‬
‫عنك ‪ ،‬وجل ال عنك المرض أي كشفه ‪ ،‬ومعافى انت ان شاء اله ‪ ،‬وفههي‬
‫عافية انت ان شاء ال ‪.‬‬
‫وتقول تماثل العليل وأشكل ‪ ،‬وانههدمل ‪ ،‬اذا قههارب الههبرء ‪ ،‬وقههد نقههه مههن‬
‫مرضه بكسر القاف وفتحها ‪ ،‬وهو نقه ‪ ،‬وناقه ‪ ،‬اذا شههفي ولههم يرجههع اليههه‬
‫كمال صههحته وقههوته ‪ ،‬وهههو فههي عقههب المههرض اذا بههرأ وبقههي شههيء مههن‬
‫المرض ‪ ،‬وهههو فههي عقابيههل المههرض ‪ ،‬وفههي غههبره بالضههم وتشههديد البههاء‬
‫مفتوحة ‪ ،‬أي في أعقابه وبقاياه ‪ ،‬وقد راجعته أعقاب العلة ‪ ،‬وتههأوبته منههها‬
‫عقابيل ‪ .‬وبل من مرضه ‪ ،‬وأبل ‪ ،‬واستبل ‪ ،‬وأفههاق ‪ ،‬واسههتفاق ‪ ،‬وأفههرق ‪،‬‬
‫وبرأبفتح الراء وكسرها ‪ ،‬وصح ‪ ،‬وشفي ‪ ،‬وعههوفي ‪ ،‬وتعههافى ‪ ،‬كههل ذلههك‬
‫بمعنههى ‪ .‬وقههد صههح جسههمه ‪ ،‬وصههلح بههدنه ‪ ،‬واكتنههز لحمههه ‪ ،‬واشههتدت‬
‫بضههعته‪ ، 1‬وعههادت كههدنته‪ ، 2‬ورأيتههه صههحيحا ‪ ،‬معههافى ‪ ،‬متقمصهها لبههاس‬
‫‪ 1‬أي لحمه‬
‫‪ 2‬غلظ اللحم وكثرته وذكر قريبا‬

‫العافية ‪ ،‬متقلبهها فههي درع‪1‬العافيههة ‪ .‬ومههن كلمهههم بفلن داء ظههبي‪2‬أي هههو‬
‫صحيح ل داء به يعنون انه كالظبي قوة ونشاطا ‪ .‬ويقال ثههاب الههى الرجههل‬
‫جسمه اذا سمن بعد الهزال ‪ ،‬وأثههاب هههو ‪ ،‬وأقبههل ‪ ،‬اذا ثههاب اليههه جسههمه ‪،‬‬
‫وشبا وجهه اذا أضاء بعد تغير ‪ .‬ويقال فلن يذوب و ل يثوب أي يضههعف‬
‫ول يرجع الههى الصههحة ‪ ،‬والشههيخ يمههرض يههومين فل يرجههع شهههرا أي ل‬
‫يثوب اليه جسمه وقوته في شهر ‪.‬‬
‫وتقول نكس الرجل في مرضه ‪ ،‬وردع ‪ ،‬اذا عاوده المرض بعههد النقههه ‪،‬‬
‫ونعوذ بال من النكس ‪ ،‬والنكاس ‪ ،‬والهرداع بالضههم فيههن ‪ ،‬وقهد أكههل كهذا‬
‫فنكسهه ‪ ،‬وهاضههه هيضهها ‪ ،‬وفههي المثهل كهم أكلهة هاضههت الكههل وحرمتهه‬
‫مآكل ‪ .‬والمستهاض المريض يبرأ فيعمل عمل فيشق عليه او يأكل طعامهها‬
‫او يشرب شرابا فينكس ‪.‬‬

‫فصل في العوارض الطبيعية‬
‫يقال أشممته كذا فعطس منه ‪ ،‬وكدس ‪ ،‬وتواتر عليه العطاس ‪ ،‬والكداس‬
‫بالضم ‪ ،‬وأكثر ما يستعمل الكداس في البهائم ‪ ،‬وقد عطسه الدواء تعطيسهها‬
‫وذلك الدواء عاطوس على فاعول ‪ .‬وسههعل الرجههل سههعال وسههعله بالضههم‬
‫فيهما ‪ ،‬وأح أحا ‪ ،‬وبه سعال ساعل ‪ ،‬وسعال قاحب ‪ ،‬اي شديد ‪ ،‬والقحههاب‬
‫سعال البل والخيل ونحوها وربما استعمل فههي الشههيوخ ‪ ،‬وكههانت العههرب‬
‫تقول للشاب اذا سعل عمرا وشبابا وللشيخ وريا وقحابا اي قيحهها وسههعال ‪،‬‬
‫والوري القيح في الجوف خاصة ‪ .‬ويقال نحم الرجل ‪ ،‬وتنحنح ‪ ،‬وسههمعت‬
‫له نحمه ‪ ،‬ونحيما ‪ ،‬وهو شبه السعال لذى يجده في حلقه ‪ .‬والتنحيم أيضهها‬
‫شبه أنين يستريح اليه العامل وقد نحم الساقي وغيره اذا زحههر عنههد جههذب‬
‫الدلء ‪ .‬والنحط قريب منه يقال نحط القصار ونحوه اذا ضرب ثههوبه علههى‬
‫الحجر وتنفس ليكون أروح له ‪ ،‬وكذلك الفههرس اذا ردد صههوته بيههن حلقههه‬
‫وصدره من الثقل أو العياء‪ . 3‬وزحر الرجههل زحههارا وزحيههرا اذا أخههرج‬
‫صوته او نفسه بأنين عند عمل او شدة ‪ .‬وأنح أنحا وأنيحا اذا زحر من ثقل‬
‫‪ 1‬قميص‬
‫‪ 2‬غزال‬
‫‪ 3‬الكلل‬

‫يجده من مرض او بهر‪1‬كانه يتنحنح ول يبين ‪ .‬وأن المريههض أنينهها وأنانهها‬
‫وهو صوت يستريح اليه من ألم يجده ‪ ،‬وقد سمعت أنتههه بالفتههح ‪ .‬وسههمعته‬
‫يتنهد وهو أن يخرج نفسه بعهد مهدة توجعها او غمها ‪ .‬وقهد تنفهس الصهعداء‬
‫مثال علماء ‪ ،‬وتنفس صعدا بضمتين ‪ ،‬وهههو تنفههس طويههل بمشههقة ‪ .‬ويقههال‬
‫اغترق الرجل نفسه اذا استوعبه‪2‬في الزفيههر وهههو إخههراج النفههس ‪ .‬وأخههذه‬
‫الفواق بالضم ويهمز وهو ترديد الشهقة العالية ‪ ،‬والشهههقة إدخههال النفههس ‪.‬‬
‫وأخذته المأقة بالتحريك وهي شبه فواق يأخذ النسان عند البكاء والنشيج ‪.‬‬
‫ويقال نشج الباكي اذا غص بالبكاء في حلقه فردد صههوته فههي صههدره ولههم‬
‫يخرجه ‪ .‬ونشغ الرجل اذا شهق من شوق او أسف حتى كاد يغشى عليههه ‪،‬‬
‫وقد نشغ نشههغة أشههفقت أن تههذهب بروحههه ‪ .‬ويقههال جشههأ الرجههل تجشههئة ‪،‬‬
‫وتجشأ ‪ ،‬اذا تنفست معدته عند المتلء ‪ ،‬وهو الجشاء بالضم ‪ .‬وثئب على‬
‫المجهول ‪ ،‬وتثاءب ‪ ،‬وتثأب ‪ ،‬اذا عرتههه فههترة او نعههاس ففتههح فههاه وتنفههس‬
‫تنفسا طويل غائرا ‪ ،‬وههي الثوبهاء مثههال صههعداء ‪ .‬وتمطهى ‪ ،‬وتمههدد ‪ ،‬اذا‬
‫كسل فجعل يمد أعضاءه ويجتذبها ‪ ،‬وهي المطههواء أيضهها كثوبههاء ‪ .‬ويقههال‬
‫خدرت رجله وغيرها ‪ ،‬ونملت ‪ ،‬ومذلت ‪ ،‬وامذلت امذلل ‪ ،‬اذا كلههت عههن‬
‫الحركههة لطههول جلههوس ونحههوه ‪ .‬وضرسههت أسههنانه اذا كلههت مههن تنههاول‬
‫حامض ‪ .‬ويقال تلحز فوه اذا تحلب ريقه من اكل رمانههة حامضههة ونحوههها‬
‫شهههوة لههذلك ‪ .‬وتقههول احتههك رأسههي وغيههره ‪ ،‬وأحكنههي ‪ ،‬واسههتحكني ‪ ،‬اذا‬
‫دعاك الى حكه ‪ ،‬وهي الحكة بالكسر ‪ ،‬والحكاك بالضههم ‪ ،‬وقههد هههاجت بههه‬
‫الحكة ‪ ،‬وان في جسمه لكلة بفتح فكسر ‪ ،‬وأكههال بالضههم ‪ ،‬وهههو الحكههة ‪،‬‬
‫وقد أكلني رأسههي ‪ ،‬وأكلنههي جلههدي ‪ ،‬وأمضههني جلههدي ‪ ،‬اذا احتههك ‪ ،‬وانههي‬
‫لجد في رأسي صورة بالفتح وهي الحكة في الرأس خاصة ‪ ،‬وشهفيته مهن‬
‫صورته اذا حككتها له فزالت ‪ .‬وتقول اقشعر جلده من البرد او الخوف اذا‬
‫تقبض ‪ ،‬وهي القشعريرة بضم ففتح ‪ ،‬وقف جلده قفوفا كذلك ‪ ،‬وقف شعره‬
‫اذا انتصههب مههن الفههزع ‪ .‬ورأيتههه وقههد أرعههدت فرائصههه‪ ، 3‬وأرعشههت‬
‫مفاصله ‪ ،‬وأخذته الرعههدة ‪ ،‬والرعشههة بالكسههر فيهمهها ‪ .‬وتقفقفههت اسههنانه ‪،‬‬
‫‪ 1‬انقطاع النفس من العياء‬
‫‪ 2‬أي استقصى فيه‬
‫‪ 3‬جمع فريصة وهي لحمة بين الجنب والكتف ترتعد عند الخوف‬

‫وتقرقفههت ‪ ،‬اذا اصههطك بعضههها ببعههض ‪ ،‬وقههد تقعقههع حنكههاه ‪ ،‬وتقعقعههت‬
‫أضراسه ‪ ،‬اذا اصطدمت فسمع لها صوت ‪ .‬وجاء وأنفه يرمع من الغضب‬
‫‪ ،‬ويترمع ‪ ،‬اي يتحرك ‪ .‬ويقال ومع يأفوخ الصبي اذا انتفههض ‪ .‬واختلجههت‬
‫عينه ‪ ،‬ورفت ‪ ،‬اذا اضههطربت ‪ ،‬وكههذلك سههائر العضههاء ‪ .‬ويقههال ضههربه‬
‫حهههتى خهههر يرتمهههز للمهههوت اي يتحهههرك حركهههة ضهههعيفة وههههي حركهههة‬
‫الموقود‪1‬وقتل فلن فوقع يتشحط في دمه اي يضطرب ويتخبط ‪.‬‬

‫‪ 1‬الذي يضرب حتى يموت‬

‫فصل في الحميات‬
‫يقال حم الرجل على ما لم يسم فاعله وهو محموم ‪ ،‬وأكل كذا فنالته عنههه‬
‫حمى ‪ ،‬وهذا طعام محمة بالفتح أي يحم عليه الكل ‪ ،‬وطعام موردة كههذلك‬
‫وهو من الورد على ما يجيههء قريبهها ‪ ،‬ونزلههوا بمحمههة مههن الرض وهههي‬
‫ذات الحمههى او الكثيرتههها ‪ .‬ويقههول المحمههوم انههي لجههد فههي نفسههي سههخنة‬
‫بالتثليث ‪ ،‬وسخنة بالتحريك ‪ ،‬أي حرا أو حمهى ‪ ،‬وانهي لجهد فهي عظمهي‬
‫مليلة وهي حرارة الحمى وتوهجها ‪ ،‬وكذلك الرمضة محركة ‪ ،‬وفي المثل‬
‫ذهبت البليلة بالمليلههة والبليلههة الصههحة مههن قههولهم أبههل المريههض أي بههرأ ‪.‬‬
‫ويقال تعنته الحمههى ‪ ،‬وتخههونته ‪ ،‬اذا تعهههدته‪ . 1‬وعههادته معههادة وعههدادا اذا‬
‫جاءته لوقت معلوم ‪ ،‬وهو يرقب عداد الحمى أي وقتها المعههروف الههذي ل‬
‫تكاد تخطئه ‪ .‬وقد وردته الحمى اذا أخههذته فههي يومههها ‪ ،‬وهههذا يههوم وردههها‬
‫بالكسر ‪ .‬وهي حمى نائبة ‪ ،‬وحمى مواظبة ‪ ،‬اذا كانت تنوب كل يوم ‪ ،‬وقد‬
‫أخذته الحمى رفا بالكسر اذا أخذته كل يوم ‪ .‬وأخذته حمى الغب بالكسههر ‪،‬‬
‫وحمى غب على الوصف ‪ ،‬واخههذته الحمههى غبهها ‪ ،‬وهههي الههتي تأخههذ يومهها‬
‫وتدع يوما ‪ ،‬وقد أغبته الحمى ‪ ،‬وأغبت عليه ‪ ،‬وغبت غبا ‪ ،‬والرجل مغب‬
‫بكسر الغين ‪ .‬وأخذته حمى الربع بالكسر ايضا ‪ ،‬وحمى ربع ‪ ،‬وهههي الههتي‬
‫تأخذ يوما وتدع يومين ثم تجيء فههي الرابههع ‪ ،‬وقههد ربعههت عليههه الحمههى ‪،‬‬
‫وأربعت عليه ‪ ،‬واربعته ‪ ،‬اذا جاءته ربعا ‪ ،‬وهو مربوع ‪ ،‬ومربههع ‪ .‬ومههن‬
‫ألفههاظ الطبههاء حمههى دائرة اذا كههانت تأخههذ وقتهها وتههدع وقتهها ‪ ،‬وقههد دارت‬
‫الحمههى غبهها ‪ ،‬ودارت ربعهها ‪ ،‬وهههذا يههوم الههدور ‪ ،‬وهههي أدوار الحمههى ‪،‬‬
‫ونوباتها ‪ ،‬وعوداتها ‪ .‬فاذا كانت ل تدور بل تكون نوبة واحدة فهههي حمههى‬
‫يوم ‪ .‬فان كانت دائمة ل تفارق ليل ول نهارا فهي مطبقة وقد أطبقت عليه‬
‫الحمههى ‪ .‬ويقههال صههلبت عليههه الحمههى ‪ ،‬وأردمههت عليههه ‪ ،‬وأغبطههت ‪،‬‬
‫وأغمطت ‪ ،‬أي دامت عليه واشتدت ‪ ،‬وقد أخذته الحمى بصالب ‪ ،‬وأخههذته‬
‫حمى صالب ‪ ،‬وحمى مردم ‪ ،‬وحمى مغبطة ‪ ،‬ومغمطههة ‪ ،‬وحمههى طابههخ ‪.‬‬
‫ويقال أخذه رس الحمههى ‪ ،‬ورسيسههها ‪ ،‬وهههو بههدؤها وأول مسههها وذلههك اذا‬

‫‪ 1‬ترددت عليه مرة بعد اخرى‬

‫تمطى‪1‬المحموم من أجلها وفههتر جسههمه وتخههتر‪ ، 2‬وقههد وجههد مههس الحمههى‬
‫وهههو بههدؤها قبههل أن تأخههذ وتظهههر ‪ .‬وأخههذته العههرواء بضههم ففتههح وهههي‬
‫قرة‪3‬الحمى ومسها في أول رعههدتها ‪ ،‬وقههد عههري المحمههوم وهههو معههرو ‪،‬‬
‫ويقال حم عرواء ‪ ،‬وحم العرواء ‪ ،‬وهمهها منصههوبان علههى المصههدر ‪ .‬وقههد‬
‫اخذته المطواء وهي تمطي المحمههوم ‪ .‬ونفضههته الحمههى اذا أخههذته برعههدة‬
‫وبرد ‪ ،‬وهو منفوض ‪ ،‬وقد أخذته حمى نافض ‪ ،‬وحمى نافض بالضافة ‪،‬‬
‫وأخذته الحمى بنافض ‪ .‬ويقال لرعدة الحمى نفضههة بالضههم وبضههم ففتههح ‪.‬‬
‫وأخذه قعقاع وهو الحمى النافض تقعقع الضراس‪ ، 4‬ويقال طنههي الرجههل‬
‫بالكسر ‪ ،‬وطنئ ايضا بالهمز طنى وطنأ ‪ ،‬اذا عظههم طحههاله عههن الحمههى ‪.‬‬
‫ويقال برحت به الحمى ‪ ،‬ومغثته ‪ ،‬أي اشتدت عليه وآلمتههه ‪ ،‬وأخههذه مغههث‬
‫الحمى ‪ ،‬وبرحاؤها بضم ففتههح ‪ ،‬أي شههدتها وأذاههها ‪ .‬ورأيتههه يتضههور مههن‬
‫شدة الحمى أي يتلوى ويضج ويتقلب ظهرا لبطن وذكر قريبا ‪ .‬وقد وعكته‬
‫الحمههى ‪ ،‬ونهكتههه ‪ ،‬ودكتههه ‪ ،‬ووصههمته توصههيما ‪ ،‬أي أضههعفته ‪ .‬وتقههول‬
‫خمدت الحمى ‪ ،‬وفترت ‪ ،‬وانكسههرت ‪ ،‬اذا سههكن فورانههها ‪ ،‬وقههد انكسههرت‬
‫حههدتها ‪ ،‬وهمههدت فورتههها ‪ ،‬وانفثأأوارههها‪ ، 5‬وخمههد وطيسههها‪ . 6‬وأفههرق‬
‫المحموم اذا تركته الحمى ‪ ،‬وقد أخطفته الحمى ‪ ،‬وأقلعت عنههه ‪ ،‬وقلعههت ‪،‬‬
‫وأفصمت ‪ ،‬ورفهت ترفيها ‪ ،‬وهو في إفراق مههن حمههاه ‪ ،‬وتركتههه فههي قلههع‬
‫من حماه ‪ ،‬وقلع من حماه بفتحههتين ‪ .‬وأخههذته الرحضههاء بضههم ففتههح وهههي‬
‫عرق الحمى ‪ ،‬وقد رحض المحموم على مهها لههم يسههم فههاعله ‪ .‬ويقههال قبلتههه‬
‫الحمى ‪ ،‬وبشفتيه قبلة الحمى ‪ ،‬وهي بثر يخرج بشفة المحموم ‪ ،‬وقد حلئت‬
‫شفته بالكسر اذا بثرت غب الحمى ‪ ،‬وبشفته حل بفتحتين ‪.‬‬

‫فصل في البثور والثار والفات الجلدية‬
‫‪ 1‬مد اعضاءه واجتذبها وقد ذكر‬
‫‪ 2‬أي فتر واسترخى‬
‫‪ 3‬برد‬
‫‪ 4‬تصدم بعضها ببعض حتى يسمع لها صوت‬
‫‪ 5‬حرها‬
‫‪ 6‬الوطيس في الصل التنور والمراد به هنا حرارة الحمى وتوهجها على المثل‬

‫يقال بثر جلده بالكسر والفتح ‪ ،‬وتبثر ‪ ،‬اذا خرج به حههب صههغير ‪ ،‬وهههو‬
‫بثر بفتح فكسهر ‪ ،‬ورأيهت بهوجهه بهثرة بالفتهح وبالتحريهك ‪ ،‬ورأيهت بهثرا‬
‫كثيرا بالوجهين ‪ ،‬وقد خرجت به بثرات ‪ ،‬وبثور ‪ .‬وحط وجهههه ‪ ،‬وأحههط ‪،‬‬
‫اذا خرج به الحطاط بالفتح وهو بثر صغير يخرج بالوجه يقيح ول يقرح ‪،‬‬
‫الواحدة حطاطة ‪ .‬وثههار بههوجهه العههد بالضههم وهههو بههثر يخههرج فههي وجههوه‬
‫الملح ‪ ،‬كذا عرفه اهل اللغة ‪ .‬ورأيت بههوجهه تفههاطير ‪ ،‬وتفههاطير ‪ ،‬وهههي‬
‫بثر يخرج في وجه الغلم والجارية ‪ ،‬وقد بههدت بههوجهه تفههاطير الشههباب ‪.‬‬
‫وحثرت عينه بالكسر وهي حههثرة ‪ ،‬وبههها حههثر بفتحههتين وهههو حههب احمههر‬
‫يخرج بالجفن ‪ .‬ويقال حصف الرجل ‪ ،‬وحصف جلده ‪ ،‬اذا ثاربه الحصف‬
‫بفتحتين وهو بثر صغير يثههور أيههام الحههر ‪ ،‬وقههد أحصههفه الحههر إحصههافا ‪.‬‬
‫وأصههبح فلن محههبرا اذا قرصههته الههبراغيث فبقههي أثرههها فههي جلههده ‪،‬‬
‫وللبراغيث في جلده حبار بالفتح والكسر ‪ ،‬وحبر بفتحتين ‪.‬‬
‫ويقال حصب الرجل على المجهههول ‪ ،‬وحصههب ايضهها بفتههح الحههاء ‪ ،‬اذا‬
‫ثارت به الحصبة بالفتح وبالتحريههك وبفتههح فكسههر ‪ ،‬والرجههل محصههوب ‪.‬‬
‫وجدر ‪ ،‬وجدر على ما لم يسم فاعله فيهمها ‪ ،‬اذا ثههار بهه الجههدري بفتحهتين‬
‫وبضم ففتح ‪ ،‬وهو مجدور ‪ ،‬ومجدر ‪ ،‬وهذه ارض مجدرة بالفتههح أي ذات‬
‫جدري ‪ .‬وقد أصبح جلده غضنة واحدة ‪ ،‬وقد يقال غضبة بالباء ‪ ،‬اذا ألبس‬
‫الجدري جلده ‪ .‬وحمق على المجهول أيضا اذا خرج بههه الحمههاق بالضههم ‪،‬‬
‫والحميقاء بلفظ التصغير ‪ ،‬وهههي مثههل الجههدري تخههرج بالصههبيان ‪ .‬ويقههال‬
‫رجل قرحان بالضم اذا سلم من الجدري والحصبة ونحوهما ‪ ،‬وهم قرحان‬
‫ايضا ‪ ،‬وقرحانون ‪ .‬وجرب مثل تعب وهو جرب ‪ ،‬وأجههرب ‪ ،‬وجربههان ‪،‬‬
‫اذا اصابه الجرب وهو بثر يسيل ويقيح ويصحبه حكههاك شههديد ‪ .‬فههان كههان‬
‫يابسا يتقشر فهو الحصف بفتحتين ‪ ،‬وقههد حصههف الرجههل ‪ .‬ويقههال تحسههف‬
‫جلده ‪ ،‬وتقوب ‪ ،‬وتوسف ‪ ،‬اذا تقشر ‪ ،‬ورأيت جلههده يتحسههف تحسههف جلههد‬
‫الحية ‪ .‬وقد قوبه الجرب اذا ترك فيه آثارا ‪ .‬ورأيت بجلده قوبا بضههم ففتههح‬
‫وهي الحفر ‪ .‬ورأيههت بجلههده قلعهها بالتحريههك وهههو مهها علههى جلههد الجههرب‬
‫كالقشر ‪ .‬وتقول ثارت بههه القوبههاء بالضههم وبضههم ففتههح وهههي خشههونة فههي‬
‫ظاهر الجلد الى السواد أو الحمرة وربما أحدثت تقشرا ‪ .‬وأصههابه الحههزاز‬
‫بالفتح وهو في الرأس كالقوباء في البدن ‪.‬‬

‫ويقال نفطت يده بالكسر ‪ ،‬وتنفطت ‪ ،‬ومجلت بالكسر والفتههح ‪ ،‬اذا ظهههر‬
‫في جلدها كالنفاخات‪ 1‬يستبطنها ماء من عمل شاق او حرق ‪ ،‬ويده مجلة ‪،‬‬
‫ونافطة ‪ ،‬ونفيطة ‪ ،‬وخرجت بيده نفطة ‪ ،‬ومجلة ‪ ،‬ومجل ‪ ،‬وقد أنفط العمل‬
‫وغيره يده ‪ ،‬وأمجلها ‪ .‬ويقال انتبرت يههده مههن العمههل وغيههره اذا تنفطههت ‪.‬‬
‫ورأيت بيهده حبهار العمهل بالفتهح والكسهر وههو أثهره ‪ .‬وقههد تعجهرت يهده‬
‫وغيرههها اذا نتههأ فيههها كالعقههد الصههلبة مههن مجههل ونحههوه ‪ .‬وكنبههت يههده ‪،‬‬
‫وأكنبت ‪ ،‬اذا ثخنت وغلظ جلدها وتعجر من معاناة الشياء الشاقة ‪ .‬ونقبت‬
‫قدمه من المشي اذا رق جلدها وتنفطههت ‪ .‬ويقههال لسههعته العقههرب وغيرههها‬
‫فانتبرت اللسعة أي ورمت ‪ .‬وضربه فانتبر جلده ‪ ،‬ونفر ‪ ،‬وحدر ‪ ،‬وتحدر‬
‫‪ ،‬أي ورم ‪ ،‬وبجلده نبرة ‪ ،‬وحدر ‪ ،‬وحدور ‪ .‬ورأيت بجلده حبر الضرب ‪،‬‬
‫وحبط السياط بفتحتين فيهما وهو آثههار الضههرب اذا لههم تههدم ‪ ،‬فههاذا تشههققت‬
‫ودميت فهي علوب واحدا علب بالفتح ‪ ،‬ورأيته وللسياط في ظهههره أخاديههد‬
‫وهي ما تشقق من الضرب ‪ .‬ويقال قب ظهره قبوبا اذا ضههرب بالسههوط او‬
‫غيره ثم اندملت آثار ضربه وجفت ‪.‬‬
‫ويقهال شهرثت يهده اذا غلهظ ظهرهها مهن الهبرد وتشهقق ‪ .‬وسهئفت يهده ‪،‬‬
‫وسعفت ‪ ،‬اذا تشققت وتشعث‪2‬ما حول الظفار ‪ ،‬وفي يده سههاف ‪ ،‬وسههعف‬
‫بفتحهههتين ‪ ،‬وسهههعاف بالضهههم ‪ .‬وشهههكئت أظفهههاره اذا تشهههققت ‪ ،‬وبهههها‬
‫شكأبفتحتين ‪ ،‬وشهكاء بالضهم ‪ .‬ويقههال سهئفت شهفته أيضهها ‪ ،‬وتسهنفت ‪ ،‬اذا‬
‫تقشههرت ‪ .‬وزلعههت كفههه وقههدمه ‪ ،‬وسههلعت ‪ ،‬وتزلعههت ‪ ،‬وتسههلعت ‪ ،‬أي‬
‫تشققت ‪ .‬وكلعت رجلههه ‪ ،‬وبههها كلههع ‪ ،‬وكلع بالضههم ‪ ،‬وهههو شههقاق يكههون‬
‫بالقدمين ‪ ،‬وقيل الكلع في باطن القدم والزلع فههي ظاهرههها ‪ ،‬فههان كههان فههي‬
‫باطن اصابع القدم فهو الذباح بالضم مع تشديد الباء وتخفيفها وهو التحههزز‬
‫في أصولها عرضا ‪ .‬والسلع أيضا آثار النار بالجسد ‪ ،‬وقد سلع جلده بالنار‬
‫‪ ،‬وتسلع ‪ ،‬أي تشقق ‪ .‬ورأيت بجلده لعج النار ‪ ،‬ومحههش النههار ‪ ،‬وهههو أثههر‬
‫الحتراق ‪ .‬ويقال مذح الرجل بالكسر اذا اصطك باطنا فخههذيه فههي المشههي‬
‫فحدث فيهما حكة واحتراق واكثر ما يعههرض ذلههك للسههمين مههن الرجههال ‪.‬‬
‫ومشههق اذا اصههطكت أليتههاه كههذلك وهههي المشههقة بالضههم ‪ .‬ومشههق ايضهها ‪،‬‬
‫‪ 1‬ما يظهر على وجه الماء كالقوارير من الهواء‬
‫‪ 2‬أي تشقق وتفرق‬

‫ومسح ‪ ،‬اذا احترق باطن ركبته من خشنة الثوب وقد مشههق الثههوب ركبتههه‬
‫او ساقه ‪ ،‬وبه مذح ومشق ومسح بفتحتين فيهن ‪ ،‬وبه حرقان بالضههم وهههو‬
‫احتراق باطن الفخذين ‪.‬‬
‫وتقول ثؤلل جسده ‪ ،‬وتثألل ‪ ،‬اذا خرجت بههه الثآليههل وهههي زوائد تخههرج‬
‫بالجلههد كالحمصههة فمهها دونههها ‪ ،‬واحههدها ثؤلههول ‪ .‬ورأيههت بجسههمه جههدرة‬
‫بفتحتين وبضم ففتح وهي زيادة تنشأ بين الجلد واللحم تكون في البدن خلقة‬
‫‪ ،‬وقد تكون من الضرب والجراحات اذا انتبر‪1‬أثرههها بعههد الههبرء ‪ .‬ورأيههت‬
‫بجسههمه سههلعة بالكسههر وبفتحههتين وبكسههر ففتههح ‪ ،‬وضههواة بالفتههح ‪ ،‬وهههي‬
‫الجدرة تخرج بالرأس وسائر الجسههد تمههور‪2‬بين الجلههد واللحههم اذا حركتههها‬
‫وقد تكون من حمصة الى بطيخة ‪ .‬وخرجت بجسده عقدة ‪ ،‬وعجرة بالضم‬
‫فيهما ‪ ،‬وهي الشيء يجتمع في الجسد كالسلعة ‪ .‬وقيل العجرة في الظهههر ‪،‬‬
‫فان كانت في البطن فهي البجرة بالضم ايضا وهي النتوء في السرة وغلظ‬
‫أصلها ‪ .‬وخرجت به غدة وهي كل عقدة في الجسد أطاف‪3‬بها شحم ‪ ،‬وفهي‬
‫شرح السباب والعلمات لبن عوض الفرق بين الغههدة والسههلعة أن الغههدة‬
‫ل تقبل الزيادة وأنها غير لينة ‪ ،‬والسلعة بخلفها ‪ ،‬والعقدة أشههبه بالغههدة ال‬
‫أنها تنشههأ فههي المواضههع العاريهة مهن اللحهم كظههر الكهف والجبههة تكههون‬
‫كالبندقة والجوزة واذا غمزت‪4‬تفرقت او غابت ‪.‬‬
‫وتقول بوجهه خال وهو النكتة السوداء الناتئة في الجلد ‪ ،‬فان لم تنتأ فهي‬
‫شامة بالتخفيف ‪ ،‬وبجسده خيلن بالكسر ‪ ،‬وشام ‪ ،‬وشههامات ‪ ،‬وهههو رجههل‬
‫أخيل ‪ ،‬وأشيم ‪ .‬ورأيت بوجهه نمشا بفتحتين وهو نقههط فههي الههوجه تخههالف‬
‫لونه الى الحمرة ‪ ،‬فان خالفته الى السواد فهو البرش ‪ ،‬وان اتصل بعضههها‬
‫ببعض فهو الكلف ‪ ،‬كههذا فههي كتههب الطبههاء ‪ ،‬والرجههل أنمههش ‪ ،‬وأبههرش ‪،‬‬
‫وأكلف ‪.‬‬

‫فصل في القروح والخرجة والورام‬
‫‪ 1‬ارتفع وشخص‬
‫‪ 2‬تتحرك‬
‫‪ 3‬احاط‬
‫‪ 4‬ضغطت‬

‫يقال بجسمه قرح ‪ ،‬وقرحة ‪ ،‬وهي البثر وغيره اذا ترامى‪1‬الههى الفسههاد ‪،‬‬
‫وقههد قههرح جلههده ‪ ،‬وتقههرح ‪ ،‬اذا علتههه القههروح ‪ ،‬وقرحههت البههثرة تقريحهها ‪،‬‬
‫وتقرحت ‪ ،‬اذا صارت قرحا ‪ .‬ويقال سعت القرحة اذا امتههدت مههن موضههع‬
‫الى موضع ‪ ،‬وبه قرحة ساعية وهي خلف الواقفههة ‪ .‬وقههد تفشههت القرحههة‬
‫أي اتسعت ‪ .‬وأرضت بالكسر أرضا بفتحتين أي فسدت وتقطعت ‪ .‬وتقههول‬
‫خرجت به النملة ‪ ،‬والنمههل ‪ ،‬وهههي بهثرة او بثههور صهغار مههع ورم تتقههرح‬
‫وتتسع ‪ .‬وخرجت به النههار الفارسههية وهههي بههثر شههديد التلهههب تكههون معههه‬
‫خطوط حمر تشبه لسان النار ‪ .‬وخرجت به الحمههرة بالضههم وهههي التهههاب‬
‫في الجلد أحمر اللههون يسههعى وينتقههل ‪ .‬وشههري بههدنه شههرى بفتحههتين وهههو‬
‫شههيء يخههرج علههى البههدن كهيئة الههدراهم ‪ .‬وخرجههت بههه السههعفة بالفتههح‬
‫وبالتحريك وهي قههروح تخههرج علههى رأس الصههبي ووجهههه ‪ ،‬وقههد سههعف‬
‫بصيغة المجهول وهو مسعوف ‪ .‬وخههرج بفمههه القلع بالضههم وهههو قههروح‬
‫بيضاء تخرج في الفم واللسان وقد تنتشر حتى تعم الفم كله ‪ .‬وخههرج بفمههه‬
‫السلق بالضم وهو حب يثور على اللسان وقيل على أصل اللسان فيتقشههر‬
‫منه ‪ ،‬وقد سلق فوه علههى مهها لههم يسههم فههاعله ‪ .‬والسههلق ايضهها التهههاب فههي‬
‫الجفان تغلظ منه وينتثر الهدب‪2‬ثم تتقرح أشههفار الجفن‪ . 3‬ويقههال خرجههت‬
‫بعينه حدرة بالفتهح وههي قرحهة تخهرج بهالجفن وقيهل ببهاطن الجفهن فهترم‬
‫وتغلظ ‪ ،‬وقد حدرت عينه حدرا ‪.‬‬
‫وهو الخراج بالضم والتخفيف لكل ورم كبير الحجم تجتمع فيههه المههدة‪، 4‬‬
‫وبجسمه أخرجة وخرجان بالكسر ‪ .‬والدمل بضم أولههه وفتههح الميههم مشههددة‬
‫ومخففة وهههو خههراج حههاد الههرأس احمههر اللههون يسههتبطنه لحههم ميههت وهههو‬
‫البيضههة كمهها سههيذكر قريبهها ‪ ،‬وكههذلك الحبههن ‪ ،‬والحبنههة بالكسههر فيهمهها ‪،‬‬
‫وبجسمه دمامل ‪ ،‬ودماميل ‪ ،‬وحبههون ‪ .‬والجمههرة وهههي دمههل كههبير صههلب‬
‫احمر شديد اللم ‪ .‬والدبلة بالفتح والضم ‪ ،‬والدبيلههة بلفههظ التصههغير ‪ ،‬وهههي‬
‫ورم اكبر مههن الههدمل لههونه كلههون الجلههد ول وجههع معههه غالبهها ‪ .‬والنههاقب ‪،‬‬
‫‪ 1‬افضى وانتهى‬
‫‪ 2‬شعر الجفن‬
‫‪ 3‬حروفه التي ينبت عليها الشعر‬
‫‪ 4‬القيح‬

‫والناقبة ‪ ،‬والنقابة ‪ ،‬وهي قرحة تخرج بالجنب تهجم علههى الجههوف رأسههها‬
‫من داخل ‪ .‬والسرطان وهو ورم صلب خبيث يسعى ويتقههرح ‪ .‬والخنههازير‬
‫وهي أورام صلبة تحدث في الرقبة غالبا وقد تتقرح ‪ .‬والداحس وههو بهثرة‬
‫تظهر بين الظفر واللحم وتتقرح فينقلع منها الظفههر ‪ ،‬وإصههبعه مدحوسههة ‪.‬‬
‫وقد معر ظفره بالكسههر اذا خههرج مههن موضههعه ‪ ،‬وكههذلك نصههل نصههول ‪،‬‬
‫وظفر معر ‪ ،‬وناصل ‪ .‬والشأفة بالهمز وهي قرحة تخرج فههي أسههفل القههدم‬
‫فتقطع او تكوى ‪ ،‬وقد شئفت رجله بالكسر اذا خرجت بها الشأفة ‪.‬‬
‫ويقال استكمت البثر ‪ ،‬وأقرن ‪ ،‬اذا ابيض رأسه من القيح وحان ان يفقأ ‪،‬‬
‫وكذلك أقرن الدمل اذا حان تفقؤه ‪ .‬وقد استقرى الدمل اذا صارت فيه المدة‬
‫‪ .‬وتقصع الدمل بالصديد‪ ، 1‬وقصع تقصيعا ‪ ،‬أي امتل منه ‪ .‬وفقأت البههثرة‬
‫والمجلة وغيرها ‪ ،‬وبجستها ‪ ،‬اذا فجرتها وأسلت ما فيها ‪ ،‬وانفقههأت هههي ‪،‬‬
‫وانبجست ‪ ،‬وقهد تفقهأ الهدمل والقهرح ‪ .‬وعصهرتها اذا اسهتخرجت مهدتها ‪.‬‬
‫ويقال انفضههخت القرحهة اذا انفتحههت وانعصههرت ‪ .‬وقههد أخرجههت بيضههتها‬
‫وهي جرم صلب يجتمع في القرحة كهيئة البيضة ‪ .‬ويقال قههرف القرحههة ‪،‬‬
‫وحسفها ‪ ،‬اذا قشر جلبتها‪ ، 2‬وتقرفههت هههي اذا تقشههرت ‪ ،‬ومهها يسههقط منههها‬
‫قرفة بالكسر ‪ ،‬وقد توسف القرح والجدري اذا يبس وتقرف ‪ .‬وتقههول بسههر‬
‫القرحة اذا قرفها قبل النضج ‪ ،‬ونكأها اذا قرفها بعد البرء فنكسها ‪ .‬والبسر‬
‫ايضا عصر القرحههة ونحوههها قبههل وقتههها ‪ .‬وقههد عمههد الخههراج بالكسههر اذا‬
‫عصر قبل ان ينضههج فههورم ولههم تخههرج بيضههته ‪ ،‬وخههراج وجههرح عمههد ‪.‬‬
‫ويقال نضج الدمل اذا لن وحان ان يشق ‪ ،‬وأنضجه اذا عالجه بالمسخنات‬
‫حتى يلين ‪ ،‬وقد كمههده تكميههدا اذا وضههع عليههه الخههرق المسههخنة لينضههج ‪،‬‬
‫وهي الكمائد واحدتها كمادة بالكسر ‪ .‬وتقول بههط الجههراح الههدمل ‪ ،‬وبجههه ‪،‬‬
‫وشرطه ‪ ،‬وبضعه ‪ ،‬وبزغه ‪ ،‬اذا شههقه ليسههتخرج مهها فيههه ‪ ،‬ويقههال للشههفرة‬
‫الههتي يشههق بههها المبطههة ‪ ،‬والمشههراط ‪ ،‬والمشههرط ‪ ،‬والمبضههع ‪ ،‬والمههبزغ‬
‫بكسر اوائلهن ‪.‬‬

‫فصل في الجراحات‬
‫‪ 1‬الماء الرقيق المختلط بالدم‬
‫‪ 2‬القشرة التي تعلوها عند البرء وستذكر‬

‫يقال فلن جرح ‪ ،‬وجراحة ‪ ،‬وكلم ‪ ،‬وقرح بالفتههح والضههم ‪ ،‬وبههه قرحههة‬
‫داميههة ‪ ،‬وقههد كههثرت بههه الجههروح ‪ ،‬والجههراح ‪ ،‬والجراحههات ‪ ،‬والكلههوم ‪،‬‬
‫والكلم ‪ ،‬والقروح ‪ ،‬ونزل به جرح أليم ‪ ،‬وجرح ممض ‪ ،‬وجرح مميههت ‪.‬‬
‫وقد مضه الجرح ‪ ،‬وأمضه ‪ ،‬أي اوجعههه وآلمهه ‪ .‬وضههرب الجهرح ضهربا‬
‫وضربانا بالتحريك اذا اشتد وجعه ‪ .‬وقد أثخنته الجراحة أي أوهنته وأثقلته‬
‫‪ ،‬وبههه جههراح مثخنههة ‪ .‬واصههابته جراحههة أثبتتههه أي منعتههه الحههراك ‪ ،‬وبههه‬
‫جراحة مثبتة وقد ذكر ‪ .‬ويقال حمههل فلن مهن المعركهة مرتثها أي جريحهها‬
‫وبه رمق‪ ، 1‬وقد ارتث على ما لههم يسههم فههاعله ‪ .‬وأصههابه جههرح اشههفى‪2‬به‬
‫على الخطر ‪ ،‬وهجم بههه علههى المههوت ‪ ،‬وقههد سههرى الجههرح الههى نفسههه اذا‬
‫حدث عنه الموت ‪ .‬وتقول نفث الجرح دما اذا أظهر الدم ‪ .‬وشههرق الجههرح‬
‫بالدم اذا ظهر فيه ولم يسل ‪ .‬وقد قصع الجرح بالههدم اذا شههرق بههه وامتل ‪.‬‬
‫ورأيته وجراحه تمج دما ‪ ،‬وتثعب دما ‪ ،‬أي يجري منها الدم ‪ .‬وقههد انثعههب‬
‫منه الهدم ‪ ،‬وانفجهر ‪ ،‬وانبجههس ‪ .‬ويقههال نعهر العهرق بالهدم ‪ ،‬ونغهر بههالغين‬
‫المعجمة ‪ ،‬وتعر ‪ ،‬وتغر بالتاء المثناة فيهما ‪ ،‬اذا انفجر دمه ‪ ،‬وقد انشههخب‬
‫عرقه دما أي انفجر ‪ ،‬وضربه فشخبت أوداجه‪3‬دما ‪ .‬وتقول نزا دم الجرح‬
‫‪ ،‬وفار ‪ ،‬أي هاج ونبع ‪ ،‬وقد جاش الجرح بالدم اذا فار بههه ‪ ،‬ونفههح العههرق‬
‫دما اذا نزا منه الدم ‪ ،‬واصابته طعنة نفاحة أي دفاعههة بالههدم ‪ ،‬وهههذه نفحههة‬
‫الدم ‪ ،‬وجدية الدم ‪ ،‬وهي أول فورة تفور منه ‪ ،‬يقههال ضههربه فههانبعثت‪4‬منه‬
‫جدية الدم ‪ ،‬وقد أجدى الجرح أجداء ‪ .‬ويقال الجدية من الدم مهها سههال علههى‬
‫الجسد ‪ ،‬فان كان على الرض فهو بصيرة ‪ ،‬وقههد تتبههع فلن بصههيرة الههدم‬
‫وهي الطريقة منه تتبع ليقتفى أثرها ‪ .‬وجههاء فلن وجرحههه يترشههش دمهها ‪،‬‬
‫وهذا رشاش دمه بالفتح وهو ما ترشش منه ‪ .‬وقد تخضب بدمه ‪ ،‬وتضرج‬
‫بدمه ‪ ،‬وتخلق بدمه ‪ ،‬اذا تلطخ به ‪ ،‬ورأيته وعليه نضخ الدم ‪ ،‬ولطخ الدم ‪،‬‬
‫ورأيته وعليههه دم نههاقع ‪ ،‬ودم عههبيط ‪ ،‬أي طريههء ‪ ،‬ودم جسههد ‪ ،‬وجسههيد ‪،‬‬
‫وجاسههد ‪ ،‬أي جامههد قههديم ‪ .‬وتقههول رفههأ الههدم والجههرح اذا انقطههع سههيلنه‬
‫‪ 1‬بقية حياة‬
‫‪ 2‬اشرف‬
‫‪ 3‬جمع ودج وهو عرق في العنق‬
‫‪ 4‬أي سالت‬

‫وجف ‪ ،‬وأرقأته انا ‪ ،‬وقد وضعت عليه الرقوء بفتح أوله وهو ما يقطع بههه‬
‫الدم ‪ .‬وحسمت العرق اذا قطعته وكويته بالنار كههي ل يسههيل دمههه ‪ .‬ويقههال‬
‫بفلن ناعور وهو عرق ل يرقأ دمه ‪ ،‬وبه غاذ أي جرح ل يرقأ ‪ ،‬وقد غههذ‬
‫الجرح ‪ ،‬وأغذ ‪ ،‬اذا سال ما فيه من الدم ولم ينقطع ‪ ،‬وكذلك ضههرا الجههرح‬
‫والعرق وهو ضار ‪ ،‬وضري ‪ ،‬وبه قرحة ذات ضرو وبههه عههرق ل يههزال‬
‫يضرو ‪ ،‬وقد عند العرق ‪ ،‬وأعند ‪ ،‬اذا سال فلم يكهد يرقهأ ‪ ،‬وعهرق عانهد ‪.‬‬
‫ويقال نزف الجريح ‪ ،‬ونزي على ما لم يسم فههاعله فيهمهها ‪ ،‬اذا أفههرط سههيل‬
‫دمه ولم ينقطع ‪ ،‬يقالل أصابه جرح فنزي منه فمات ‪ ،‬وقرن زفه الدم نزفا‬
‫اذا خرج منه بكهثرة حهتى يضهعفه ‪ ،‬ورجهل نزيهف ‪ ،‬ومنهزوف ‪ .‬وتركتهه‬
‫ساهفا اذا نزف فأغمي عليه ‪.‬‬
‫ويقهههال نفهههر الجهههرح ‪ ،‬وشهههخص ‪ ،‬وانتهههبر ‪ ،‬واشهههتاف ‪ ،‬واشتشهههاف ‪،‬‬
‫واستغار ‪ ،‬اذا ورم ‪ ،‬وهذه نبرة الجرح أي ورمه ‪ .‬وقههد قهرت فيهه الهدم اذا‬
‫يبس بعضه على بعض او مات في الجرح ‪ ،‬وهههو دم قههارت اذا يبههس بيههن‬
‫الجلد واللحم ‪ .‬وبغي الجرح ‪ ،‬ونغل بالكسر ‪ ،‬اذا فسد ‪ ،‬وبههه بغههي ‪ ،‬ونغههل‬
‫بفتحتين ‪ ،‬وقد ترامى الجرح الى الفساد أي أفضى اليه ‪ .‬وصار فيهه قيهح ‪،‬‬
‫ومدة بالكسر ‪ ،‬ووعي ‪ ،‬وغثيثة ‪ ،‬وغذيذة ‪ ،‬وجايئة ‪ ،‬وهي مهها يجتمههع فيههه‬
‫من المادة البيضاء الخاثرة ل يخالطها دم ‪ ،‬وقد قاح الجرح ‪ ،‬وأقاح ‪ ،‬وقيح‬
‫‪ ،‬وتقيح ‪ ،‬وامد ‪ ،‬وأغههث ‪ ،‬وأغههذ ‪ .‬وسههال منههه الصههديد وهههو مههاء الجههرح‬
‫الرقيق المختلط بالدم ‪ ،‬وقد أصد الجرح اذا سال منه الصديد ‪ .‬ويقال وعت‬
‫المههدة فههي الجههرح ‪ ،‬وقههرت تقههري اذا اجتمعههت ‪ .‬وغههث الجههرح ‪ ،‬وغههذ ‪،‬‬
‫ووعى ايضا اذا سهالت غهثيثته ‪ ،‬وارفهض اذا انفجهر فسهال قيحهه ‪ ،‬ويقههال‬
‫سال الجرح اذا غث ‪ ،‬وبه جرح سائل ‪ ،‬وجراح دائمة السيلن ‪.‬‬
‫وتقول أسا الطبيب الجرح أسوا اذا عههالجه ‪ ،‬وجههاء فلن يطلههب لجرحههه‬
‫أسوا بفتح أوله وتشديد الواو ‪ ،‬وإساء بالكسر والمههد ‪ ،‬أي دواء ‪ .‬وقههد سههبر‬
‫الطبيب الجرح ‪ ،‬واستبره ‪ ،‬وسهبر غهوره‪ ، 1‬وحجهه حجها ‪ ،‬وحهارفه ‪ ،‬اذا‬
‫قاسه ليعرف غوره ‪ ،‬وهههو المسههبار ‪ ،‬والمسههبر ‪ ،‬والسههبار ‪ ،‬والمحجههاج ‪،‬‬
‫والمحراف ‪ ،‬والمحرف والميههل ‪ ،‬والملمههول ‪ ،‬لمهها تقههاس بههه الجراحههات ‪،‬‬
‫ويسميه الطباء المجس ايضهها ‪ ،‬والمههرود ‪ ،‬وقههد جههس الجههرح بمجسههه اذا‬
‫‪ 1‬أي عمقه‬

‫اختبر غوره ‪ .‬ويقال بجس الجرح ‪ ،‬وبجههه ‪ ،‬وبطههه ‪ ،‬وبضههعه ‪ ،‬وبزغههه ‪،‬‬
‫وشههرطه اذا شههقه ‪ ،‬وهههي المبطههة ‪ ،‬والمبضههع ‪ ،‬والمههبزغ ‪ ،‬والمشههرط ‪،‬‬
‫والمشراط ‪ ،‬للشفرة التي يشق بها وذكر كههل ذلههك قريبهها ‪ .‬وحههج العظههم اذا‬
‫قطعه من الجرح واستخرجه زونقش العظم ‪ ،‬وانتقشه ‪ ،‬اذا استخرج كسره‬
‫وما تشظى‪1‬منه ‪ ،‬وقد تناوله بمنقاشه وهو ما تمسههك بههه الشههظية والشههوكة‬
‫ونحوها لتستخرج ‪ .‬وتقول مث الجههرح ‪ ،‬ومشههه ‪ ،‬اذا نفههى غههثيثته بمنههديل‬
‫ونحوه ‪ ،‬واستغثه اذا أخرج منالغثيثههة وداواه ‪ .‬وجعههل فيههه الفتههل بضههمتين‬
‫وهي ما يفتل من سحيل‪2‬الكتان ونحوه يطلههى بالدهن‪3‬ويدس ه‪4‬في الجههرح ‪،‬‬
‫الواحد فتيل ‪ ،‬وقد دسم الجرح اذا جعل فيه الفتل ‪ ،‬وما يجعل فيه مههن ذلههك‬
‫دسههام بالكسههر ‪ ،‬وسههبار أيضهها ‪ .‬وضههمده ‪ ،‬وضههمده ‪ ،‬اذا شههده بالضههماد ‪،‬‬
‫والضمادة ‪ ،‬وهي العصابة ‪ ،‬وقد عصبه بالعصابة ‪ ،‬والعصاب ‪ ،‬وهههي مهها‬
‫يشد به الجرح ‪ .‬ويقال ضمده ايضا اذا جعههل عليههه الههدواء وان لههم يشههده ‪،‬‬
‫وذلك الدواء ضماد ايضا بالكسهر يقهال الضهماد مقهراة‪ 5‬للمهدة أي يجهذبها‬
‫ويجمعها ‪ .‬وهي الضمدة ‪ ،‬والطلية ‪ ،‬والمراهم ‪ ،‬لمهها يطلههى بههه الجههرح‬
‫مههن الدهههان ونحوههها ‪ .‬وقههد نههث الجههرح اذا طله بالههدهن ‪ ،‬وهههو النثههاث‬
‫بالكسر ‪ ،‬ودهنه بالمنثة وهي الصوفة ونحوها يهدهن بهها ‪ .‬وأسهف الجهرح‬
‫الدواء اذا حشاه به ‪ .‬وصمه اذا سده وضمده بالدواء ‪ .‬ووضع عليه السبائخ‬
‫وهي ما يعرض من القطن ليوضع عليه الدواء ‪ ،‬واحدتها سبيخة ‪ .‬ووضع‬
‫عليه الرفائد وهي خرق تثنى وتوضع على الجرح تحت العصاب واحدتها‬
‫رفادة بالكسر ‪ ،‬وقههد رفههده بههها ‪ .‬وعصههبه بههالخرق ‪ ،‬والخبههائب ‪ ،‬والخبههب‬
‫بالضههم ‪ ،‬وهههي الخههرق الطويلههة مثههل العصههابة ‪ ،‬وقههد اختههب مههن الثههوب‬
‫خبيبة ‪ ،‬وخبة ‪ ،‬أي قطعها وأخرجها ‪.‬‬
‫ويقال أوى الجرح أويا مثههال عههتي ‪ ،‬وتههأوى ‪ ،‬اذا تقههارب للههبرء ‪ .‬ورئم‬
‫رأما ورئمانا بالكسر اذا انضم فوه للبرء ‪ ،‬وأرأمه الطبيب إراما اذا عالجه‬
‫‪ 1‬تشقق وتكسر‬
‫‪ 2‬ما لم يفتل من الخيوط‬
‫‪ 3‬كل ما يدهن به من زيت وشحم ونحوه‬
‫‪ 4‬أي يدخل‬
‫‪ 5‬من قولهم قرت المدة في الجرح أي اجتمعت وقد ذكر‬

‫حتى رئم ‪ .‬وتقول أرأمت الجههرح بههدمه اذا غمههزته‪ 1‬حههتى ألصههقت جلههدته‬
‫وببس الدم عليه ‪ .‬وقد جلب الدم عليه ‪ ،‬وأجلب ‪ ،‬اذا يبس ‪ .‬ودمههل الجههرح‬
‫دمل بفتحههتين ‪ ،‬وانههدمل ‪ ،‬والتههأم ‪ ،‬والتحههم ‪ ،‬اذا الههتزق ‪ ،‬ودملههه الههدواء ‪،‬‬
‫ولمه ‪ ،‬ولحمه ‪ .‬وقد انفش الجرح ‪ ،‬ونضا نضوا ‪ ،‬وحمص ‪ ،‬وانحمص ‪،‬‬
‫ويقال ايضا خمص وانخمص بالخاء المعجمة اذا ذهههب ورمههه ‪ ،‬وحمصههه‬
‫الدواء ‪ .‬وقب قبوبا اذا يبس وذهب ماؤه ‪ .‬وانقطعت أتيته ‪ ،‬وإتيتههه بالكسههر‬
‫وتشديد التاء ‪ ،‬وهي مههادته ومهها يههأتي منههه ‪ .‬وجلههب ‪ ،‬وأجلههب ‪ ،‬اذا نشههأت‬
‫عليه الجلبة بالضم وهي القشرة الههتي تعلههو الجههرح عنههد الههبرء ‪ .‬وقههد عثههم‬
‫الجرح عثما اذا كنب‪ 2‬وأجلب ولم يههبرأ بعههد ‪ .‬وتقشههقش اذا تقههرف‪ 3‬قرحههه‬
‫للبرء ‪ .‬وأرك وأروكًا إذا سهقطت جلبتهه وأنبههت لحمهًا وقههد ظهههرت أريكههة‬
‫الجرح وهي لحمه الصحيح الحمر وبقيههت لجرحههه ندبههة بالتحريههك وهههي‬
‫أثر الجرح بعد البرء إذا لم يرتفع عن الجلد ورأيت بجلههده نههدبا ‪ ،‬وأنههدابا ‪،‬‬
‫وندوبا ‪ ،‬وقد ندب الجرح بالكسر ‪ ،‬وأندب ‪ .‬فاذا ارتفع الثر عن الجلد ونتأ‬
‫فهههو جههدرة بفتحههتين وبضههم ففتههح وقههد ذكههرت ‪ ،‬وبجلههده جههدر وجههدر‬
‫بالوجهين ‪.‬‬
‫ويقال غفر الجرح ‪ ،‬وغفر ايضا على ما لم يسم فاعله ‪ ،‬وعرب ‪ ،‬وحبر‬
‫‪ ،‬وحبههط ‪ ،‬وزرف ‪ ،‬وانتقههض ‪ ،‬وتنقههض ‪ ،‬اذا نكههس بعههد الههبرء ‪ .‬وغههبر‬
‫الجرح اذا اندمل على فساد فلم يؤمن انتقاضه ‪ ،‬وكهذلك العهرق اذا انتقهض‬
‫فسال دمه ‪ ،‬وجرح وعرق غبر اذا كان ل يزال يتنقض ‪ ،‬وقد أصابه غههبر‬
‫في عرقه ‪ ،‬وأصابه ناسور وهو العرق الغبر ل يههبرأ ‪ ،‬وقههد تنسههر الجههرح‬
‫اذا تنقض وانتشرت مدته ‪ .‬ويقال برأ جرحههه علههى بغههي ‪ ،‬وعلههى وعههي ‪،‬‬
‫وعلى نغل ‪ ،‬وبرأ وفيه شيء من نغل ‪ ،‬اذا برأ على فساد ‪ .‬وبرأت الشههجة‬
‫على عثم ‪ ،‬وعلى وكس ‪ ،‬أي على مدة في جوفها ‪ ،‬وقههد وعههى الجههرح اذا‬
‫انضم فهوه علهى مهدة ‪ .‬ويقهال قهرف الجهرح اذا قشهر جلبتهه ‪ ،‬وقهد تقهرف‬
‫الجرح اذا تقشر حيههن ييبههس ‪ .‬ونكههأ الجههرح اذا قرفههه بعههد الههبرء فنكسههه ‪.‬‬
‫وغمههل الجههرح غمل اذا أفسههده العصههاب ‪ .‬وتلجههف اذا تأكههل مههن جههوانبه‬
‫‪ 1‬ضغطت عليه‬
‫‪ 2‬أي غلظ وتصلب‬
‫‪ 3‬أي تقشر وسيذكر قريبا‬

‫واتسع ‪ ،‬وفي جرحه لجف بفتحههتين ‪ .‬ويقههال ذرب الجههرح اذا فسههد واتسههع‬
‫ولم يقبل الدواء ‪ ،‬وبه جرح ذرب ‪.‬‬

‫فصل في الخلع والكسر وما يتصل بهما‬
‫يقههال سههقط فههوثئت يههده او رجلههه ‪ ،‬ووثئت ايضهها بفتههح الههواو ‪ ،‬وهههو أن‬
‫يتزلزل المفصل ول يههزول عههن موضههعه ‪ ،‬ويههده موثههوءة ‪ ،‬ووثئة ‪ ،‬وبههها‬
‫وثء ‪ ،‬ووثأ بفتحتين ‪ .‬وانفههك رسههغه‪ ، 1‬وانخلههع ‪ ،‬اذا زال عههن مفصههله ‪.‬‬
‫وأصابه صدع ‪ ،‬ووصم ‪ ،‬وهو الشق اليسههير فههي العظههم ‪ .‬وأصههابه وقههر ‪،‬‬
‫وهزم ‪ ،‬وهو شيء من الكسر ‪ ،‬يقال ضههربه ضههربة وقههرت فههي عظمههه ‪،‬‬
‫ووقرت عظمه ‪ ،‬وهزمته ‪ ،‬وفي عظمه وقرة ‪ ،‬وهزمة ‪ ،‬وهي الكسر الههى‬
‫داخل ‪ .‬وضربه فأوهى يده اذا أصابها كسر ونحوه ‪ ،‬وقد وهت يده ‪ ،‬وبههها‬
‫وهي بفتح فسكون ‪ .‬ووقع من السطح فتكدح أي تكسر ‪ .‬وقههد رض عظمههه‬
‫وهو ان تتفرق أجزاؤه ول يبين‪ 2‬بعضه من بعض ‪ .‬ورهص لحمههه وهههو‬
‫كالرض في العظم ‪ .‬وانهزعت ساقه وهو ان ينشق عظمها طول ‪ .‬وانهشم‬
‫عظمههه ‪ ،‬وانحطههم ‪ ،‬وهههو الكسههر مهها كههان ‪ .‬وانقصههم ظهههره ‪ ،‬وانقصههف‬
‫صلبه ‪ ،‬واندقت عنقه ‪ ،‬ووقصت عنقه ‪ ،‬وانشدخ رأسه ‪ ،‬وانفضخ رأسههه ‪،‬‬
‫كل ذلك بمعنى الكسر ‪ .‬وضربه بحجر ففزر أنفه أي شههقه ‪ ،‬ورتههم أنفههه او‬
‫فاه ‪ ،‬ورثمههه ‪ ،‬أي كسههره ‪ ،‬وهشههم أنفههه اذا كسههر قصههبته ‪ ،‬ودغههم أنفههه اذا‬
‫كسره الى بهاطنه هشهما ‪ .‬ويقهال قصههمت ثنيته‪ 3‬بالكسهر ‪ ،‬وقصههفت ايضهها‬
‫بالفاء اذا انكسرت مههن نصههفها عرضهها ‪ ،‬وهههو أقصههم الثنيههة ‪ ،‬وأقصههفها ‪.‬‬
‫وانهتمت ثنيته ‪ ،‬وانثرمت ‪ ،‬اذا انكسرت مههن أصههلها ‪ ،‬وقههد هتههم الرجههل ‪،‬‬
‫وثرم بالكسههر فيهمهها ‪ ،‬وهههو أهتههم ‪ ،‬وأثهرم ‪ ،‬وضههربه فهتههم ثنيتههه بالفتههح ‪،‬‬
‫وثرمها ‪ ،‬وضربه فهتم فاه اذا ألقى مقدم أسنانه ‪ .‬ويقههال سههقط عليههه حجههر‬
‫فانشههدخت قههدمه او إصههبعه ‪ ،‬وانفضههخت ‪ ،‬أي رضههت وتشههقق لحمههها ‪.‬‬
‫ومشههى فههي الحههرة‪ 4‬فلتمههت الحجههارة رجلههه ‪ ،‬ولثمتههها ‪ ،‬ونكبتههها ‪ ،‬أي‬
‫‪ 1‬المفصل بين الساعد والكف وبين الساق والقدم‬
‫‪ 2‬ينفصل‬
‫‪ 3‬السن في مقدم الفم‬
‫‪ 4‬الرض الغليظة وهي ارض ذات حجارة سود نخرة‬

‫أصابتها وأدمتها ‪ .‬وتقول ضربه ففطر إصههبعه اذا أدماههها ‪ ،‬وقههد انفطههرت‬
‫إصبعه دما أي سالت ‪ ،‬وضربه حتى تفطههر قههدماه دمهها ‪ .‬وأصههابته ضههربة‬
‫وثأت اللحم أي أماتته ‪ .‬وقد قرت جلده اذا اخضر عن ضههربة او صههدمة ‪،‬‬
‫وكذلك الظفر واللحم اذا رض فجمد فيه الدم واخضر ‪.‬‬
‫ويقههال جههبر العظههم جههبرا ‪ ،‬وجههبره ‪ ،‬اذا عههالجه ‪ ،‬ليلتحههم ‪ ،‬فجههبر هههو‬
‫جبورا ‪ ،‬وانجبر ‪ ،‬واجتبر ‪ ،‬وتجبر ‪ .‬وقد شد عليههه الجبههائر وهههي العيههدان‬
‫التي تشد على العظم ليجبر بها على استواء ‪ .‬ويقال عثم العظههم ‪ ،‬وعثههل ‪،‬‬
‫وأجر أجرا وأجههورا ‪ ،‬اذا انجههبر علههى غيههر اسههتواء ‪ ،‬وعثمههه المجههبر اذا‬
‫جبره كذلك ‪ ،‬وقد برأت يده على عثم ‪ ،‬وعلى عثههل ‪ ،‬وجههبرت علههى أود ‪،‬‬
‫وعلى ضلع ‪ ،‬أي على اعوجههاج ‪ .‬وجههبرت يههده علههى المجهههول اذا بههرأت‬
‫على عقده في العظم ‪ .‬وخلص العظم بالكسر خلصا بفتحههتين اذا بههرأ وفههي‬
‫خلله شيء من اللحههم ‪ .‬ويقههال هههاض العظههم هيضهها ‪ ،‬واهتاضههه ‪ ،‬وأعنتههه‬
‫إعناتا ‪ ،‬اذا كسره بعد الجبههور او بعههد مهها كههاد ينجههبر ‪ ،‬وقههد عنههت عظمههه‬
‫بالكسر عنتهها ‪ ،‬وانهههاض ‪ ،‬وهههو عنههت بفتههح فكسههر ‪ .‬ويقههال ايضهها أعنههت‬
‫الجابر الكسير اذا لم يرفق به فزاد كسره فسادا ‪.‬‬

‫فصل في الحتضار‬
‫يقههال احتضههر فلن ‪ ،‬وحضههرته الوفههاة ‪ ،‬ودخههل فههي النههزع ‪ ،‬وبلههغ‬
‫الوصههية ‪ ،‬وقههد شههارفه‪1‬حمامه ‪ ،‬وأظلههه حمههامه ‪ ،‬ورنقت‪2‬عليههه المنيههة ‪،‬‬
‫وزهف‪3‬الى الموت ‪ ،‬وأشفى على الموت ‪ ،‬وأشرف على التلف ‪ ،‬وبلغ منه‬
‫نسيسه‪ ، 4‬وبلغت روحه التراقي‪ ، 5‬ولم يبق منه ال حشاشههة ‪ ،‬وال رمهق ‪،‬‬
‫وال ذماء ‪ ،‬أي بقية روح ‪ ،‬وما بقي منه ال رمق ضعيف ‪ ،‬وذماء قصير ‪.‬‬
‫وتقول تركت فلنا فهي معالجهة الهروح ‪ ،‬ومعالجهة النهزع ‪ ،‬وتركتهه علهى‬
‫خروج الروح ‪ ،‬وتركته في نزاع الروح ‪ ،‬وقلع الحيههاة ‪ ،‬وسههياق المههوت ‪،‬‬
‫وقد بات يسههوق بنفسههه ‪ ،‬ويفههوق بنفسههه ‪ ،‬ويجههود بنفسههه ‪ ،‬ويكيههد بنفسههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬قاربه ‪ .‬واظله مثله‬
‫‪ 2‬من ترنيق الطائر اذا رفرف بجناحيه في الهواء وهو ثابت مكانه‬
‫‪ 3‬قرب ‪ .‬وكذلك اشفى واشرف‬
‫‪ 4‬بقية الروح عند النزع‬
‫‪ 5‬اعلى عظام الصدر‬

‫ويريههق بنفسههه ‪ ،‬كههل ذلههك اذا شههرع فههي نههزع الههروح ‪ .‬وبههات يحشههرج ‪،‬‬
‫ويغرغر ‪ ،‬اذا تردد نفسهه فهي حلقهه عنهد خهروج الهروح ‪ ،‬وقهد حشهرجت‬
‫أنفاسه ‪ ،‬وحشهرج صههدره ‪ ،‬وحشهرجت روحهه ‪ ،‬وتقعقعههت نفسهه ‪ ،‬وأخههذ‬
‫بكظمه‪ ، 1‬ونزلههت بههه غشههية المههوت ‪ ،‬وغشههيته سههكرة المههوت ‪ ،‬وغمههرة‬
‫الموت‪ ، 2‬وهو فهي سهكرات المههوت وغمراتهه ‪ ،‬وفههي حشههك النفهس وههو‬
‫اجتهادها في النزع الشديد ‪ ،‬وفي علز المههوت ‪ ،‬وعلههز الصههدر ‪ ،‬وهههو مهها‬
‫يأخذ المحتضر‪3‬من القلق والكرب ‪ ،‬يقال مات فلن علزا أي وجعهها قلقهها ل‬
‫ينام ‪ .‬وتركته يكابههد غصههص المههوت ‪ ،‬ويقاسههي لهههاث المههوت بالضههم أي‬
‫شدته ‪ .‬وقد سهف بالكسر سهفا اذا غلبه العطش عند النزع وهههو سههاهف ‪.‬‬
‫وشرق بريقه ‪ ،‬وجههرض بريقههه ‪ ،‬اذا وقههف الريههق فههي حلقههه وعجههز عههن‬
‫إساغته ‪ ،‬وجئز بريقه اذا غههص بههه فههي صههدره ‪ .‬واخههذته نشههغات المههوت‬
‫وهي فواقات‪4‬خفية جدا عند الموت واحدتها نشغة ‪ ،‬وقد نشههغ المحتضههر ‪،‬‬
‫وتنشغ ‪ .‬ورأيته وقد شق بصره اذا نظههر الههى شههيء ل يرتههد طرفه‪5‬اليههه ‪،‬‬
‫وشههخص ببصههره اذا رفههع أجفههانه الههى فههوق ولبههث ل يطههرف‪ ، 6‬وشههطر‬
‫بصره اذا كان كأنه ينظر اليك والى آخر ‪ ،‬وقيل هههو ان تنقلههب عينههه عنههد‬
‫نزول الموت ‪ ،‬وقد أقفت عينه إقفافا اذا ارتفع سوادها ‪ .‬ويقال ذمى العليههل‬
‫ذميا اذا أخذه النههزع فطههال عليههه علههز المههوت‪ ، 7‬يقههال مهها أطههول ذمههاءه ‪،‬‬
‫وفلن أطول ذماء من الضب‪ ، 8‬ومن الفعى ‪ ،‬ومن الخنفساء‪ . 9‬ويقال مهها‬
‫بقي من فلن ال شفى ‪ ،‬وال شدا ‪ ،‬وما بقي منههه ال قههدر ظمء‪10‬حمههار أي‬
‫‪ 1‬مخرج النفس‬
‫‪ 2‬شدته‬
‫‪ 3‬الذي حضرته الوفاة‬
‫‪ 4‬جمع فواق بالضم وهو ترديد الشهقة العالية عن تشنج باطن ‪ .‬والشهقة ادخال النفس‬
‫‪ 5‬نظره‬
‫‪ 6‬يحرك اجفانه‬
‫‪ 7‬ما يأخذ فيه من القلق والكرب وذكر قريبا‬
‫‪ 8‬دويبة برية معروفة‬
‫‪ 9‬دويبة سوداء منتنة‬
‫‪ 10‬الزمان بين الشربتين‬

‫لم يبق من عمره ال اليسير ‪ ،‬يقال انههه ليههس فههي الههدواب أقصههر ظمههأ مههن‬
‫الحمار لنه اقل الدواب صبرا على العطش ‪.‬‬

‫فصل في الموت‬
‫يقال مات فلن ‪ ،‬وتوفي ‪ ،‬وقضى ‪ ،‬وأدوى ‪ ،‬وحههان ‪ ،‬وردي ‪ ،‬وهلههك ‪،‬‬
‫وثوى ‪ ،‬وقضى نحبه ‪ ،‬وقضههى أجلههه ‪ ،‬وقضههي عليههه ‪ ،‬وقضههي قضههاؤه ‪،‬‬
‫وأدركته الوفههاة ‪ ،‬وأودت بههه المنيهة ‪ ،‬وعلقتهه أسهباب المنيهة ‪ ،‬ونزلههت بههه‬
‫صرعة الموت ‪ ،‬وحل به أصدق المواعيد ‪ .‬وقههد زهقههت نفسههه ‪ ،‬وفاضههت‬
‫نفسه ‪ ،‬وفاظت نفسه ‪ ،‬ولفظ نفسه ‪ ،‬وطههاحت روحههه ‪ ،‬وذاق حتفههه ‪ ،‬وذاق‬
‫مصرعه ‪ ،‬وورد حياض المنية ‪ ،‬وورد حيههاض غههتيم‪ ، 1‬وأدركههه حينههه ‪،‬‬
‫ووافههاه حمههامه ‪ ،‬ونههزل بههه حمههامه ‪ ،‬وأعلقه‪2‬حمههامه ‪ ،‬واحتبله‪3‬حمههامه ‪،‬‬
‫واحتبلتههه حبههول الههردى‪ ، 4‬وعلقتههه أوهههاق‪ 5‬المنيههة ‪ ،‬وخلجتههه المنههون‪، 6‬‬
‫وشهههعبته شهههعوب‪ ، 7‬وخرمتهههه الخهههوارم‪ ، 8‬واختلج‪9‬مهههن بيهههن ذويهههه ‪،‬‬
‫واخترمته‪10‬المنية من بين أصههحابه ‪ ،‬وأنشههبت فيههه المنيههة أظفارههها ‪ .‬وقههد‬
‫انقضى أجله ‪ ،‬وتصرم‪11‬أجله ‪ ،‬وتصههرم حبههل حيههاته ‪ ،‬وانقضههت أيههامه ‪،‬‬
‫وانقضههت مههدته ‪ ،‬وانقضههت أنفاسههه ‪ ،‬واسههتوفى أنفاسههه ‪ ،‬واسههتوفى أكلههه‬
‫بالضم أي رزقه وحظه من الدنيا ‪ ،‬واستوفى ظمء حيههاته وهههو الههوقت مههن‬

‫‪ 1‬من اسماء الموت‬
‫‪ 2‬من قولهم اعلق الصائد الصيد اذا نصب له فعلق في حبالته وهي الشرك‬
‫‪ 3‬اخذه في حبالته‬
‫‪ 4‬أي دواهيه ‪ .‬والردى الهلك‬
‫‪ 5‬جمع وهق بفتحتين وهو جبل في طرفه انشوطة تؤخذ به الدابة والنسان‬
‫‪ 6‬خلجته جذبته وانتزعته ‪ .‬والمنون المنية‬
‫‪ 7‬شعوب علم للمنية ‪ .‬ويقال شعبته شعوب أي اهلكته وذهبت به‬
‫‪ 8‬أي قطعته القواطع يريدون المنايا‬
‫‪ 9‬اخذ وانتزع‬
‫‪ 10‬اقتطعته‬
‫‪ 11‬انقطع‬

‫حين الولدة الههى وقههت المههوت ‪ .‬وقههد قطههع بههه السههبب‪ ، 1‬وغلههق رهنه‪، 2‬‬
‫وطويت صحيفته ‪ ،‬وجر عليه ذيل الفهوت ‪ ،‬وخل مكهانه ‪ ،‬وضهحا ظله‪، 3‬‬
‫ومضى لسبيله ‪ ،‬ولحق من غبر‪ ، 4‬وذهب في سبيل القرون الخالية‪. 5‬‬
‫وتقول تههوفي فلن الههى رحمهة اله ‪ ،‬وقبههض الههى رحمههة اله ‪ ،‬ومضههى‬
‫مستقبل وجه البقههاء ‪ ،‬وانقطههع الههى دار البقههاء ‪ ،‬وانتقههل الههى دار القههرار ‪،‬‬
‫وخل بعمله ‪ ،‬ولقي ربه ‪ ،‬وأفضى الى ربه ‪ ،‬وانصرف الههى جههوار ربههه ‪،‬‬
‫وانقطع الى جوار موله ‪ ،‬ولحق بههاللطيف الخههبير ‪ ،‬وقههد توفههاه اله اليههه ‪،‬‬
‫واختههار لههه ال ه مهها عنههده ‪ ،‬واصههطفاه‪6‬ال لجههواره ‪ ،‬ونقلههه ال ه الههى دار‬
‫كرامته ‪ .‬ويقال استعز ال بفلن اذا مات ‪ ،‬وقد استعز بالرجل علههى مهها لههم‬
‫يسم فاعله ‪ .‬واستأثر ال بفلن اذا مات ورجي له الغفران ‪.‬‬
‫وتقول مات فلن رحمههه اله ‪ ،‬وتغمههده اله برحمتههه ‪ ،‬وأفههرغ اله عليههه‬
‫سحائب رحمته ‪ ،‬وأفاض عليه سجال‪7‬رحمته ‪ ،‬وسقى ال ضريحه ‪ ،‬وجاد‬
‫بالرحمههة ثههراه‪ ، 8‬وبههل بصههيب‪9‬الرحمة ترابههه ‪ ،‬وأمطههر علههى ضههريحه‬
‫سحائب الرضوان ‪ ،‬وأسكنه ال جواره ‪ ،‬واكرم اله مثههواه‪ ، 10‬وكتبههه مههن‬
‫اهل السعادة ‪ ،‬وأحصاه بين أصحاب اليمين ‪.‬‬
‫وتقول ما أدركت فلنا ال جنازة بالفتح وهههي جسههد الميههت ‪ ،‬وقههد ألفيتههه‬
‫جثههة تههارزة أي يابسههة ل روح فيههها ‪ ،‬وقههد تههرز الميههت تههروزا اذا يبههس ‪،‬‬
‫وألفيته جسدا هامدا أي ل حياة به ‪ ،‬ووجدته هامههدا خافتهها أي ل حركههة بههه‬
‫‪ 1‬الحبل أي حبل الحياة‬
‫‪ 2‬يقال غلق الرهن اذا استحقه المرتهن فامتنع فكاكه‬
‫‪ 3‬يقال ضحا الظل اذا نسخته الشمس وهو كناية عن ذهاب الشخص لن من ذهب شخصه لم‬
‫يبق له ظل‬
‫‪ 4‬مضى‬
‫‪ 5‬القرون جمع قرن وهو اهل الزمان الواحد ‪ .‬والخالية الماضية‬
‫‪ 6‬اختاره‬
‫‪ 7‬جمع سجل وهو الدلو العظيمة‬
‫‪ 8‬سقاه الجود بالفتح وهو المطر الغزير ‪ .‬والثرى التراب‬
‫‪ 9‬مطر‬
‫‪ 10‬منزله‬

‫ول صوت ‪ ،‬وقد خفت خفوتا اذا مات فانقطع كلمه ‪ ،‬ورأيتههه وقههد سههكتت‬
‫نأمته‪ ، 1‬وصم صداه‪ ، 2‬وسكن نسيسه‪ ، 3‬ورأيته وما بههه نبههض بفتحههتين ‪،‬‬
‫وما به حبض ول نبض ‪ ،‬أي ما به حراك ‪ ،‬ورأيتههه وقههد جههذا منخههراه أي‬
‫انتصههب أنفههه للمههوت ‪ ،‬ورأيتههه وقههد شخصههت عينههاه ‪ ،‬وشصهها بصههره ‪،‬‬
‫وشصت عينه ‪ ،‬وهو ان تشخص حتى كأنه ينظر اليك والى آخههر ‪ ،‬ويقههال‬
‫ايضا شصا الميت اذا انتفخ وارتفعت يداه ورجله ‪ .‬وقد بات مسهجى علههى‬
‫سريره اذا غطي بثوب ‪ ،‬وبات مهدرجا فهي أكفهانه ‪ ،‬وملفوفها فهي اكفهانه ‪،‬‬
‫ورأيته مكفونا ‪ ،‬ومكفنا ‪ .‬وقد حمل على النعش ‪ ،‬وعلههى السههرير ‪ ،‬وحمههل‬
‫على آلة حدباء‪ ، 4‬وحمل على الحرج بفتحتين وهو خشب يشد بعضههه الههى‬
‫بعض تحمل عليه الموتى وقد يحمل عليه المريض ‪ .‬وقههد سههاروا بجنههازته‬
‫بالكسر وهي السرير عليه الميت ‪ .‬وذهبنا في فيض فلن أي في جنههازته ‪،‬‬
‫كذا في لسان العرب ‪ .‬وقد أدرج في قبره ‪ ،‬وبوئ جدثه‪ ، 5‬وأنزل حفرته ‪،‬‬
‫وأرهن رمسه‪ ، 6‬وأجههن فههي رمسههه ‪ ،‬وأودع لحههده‪ ، 7‬ووسههد الضههريح‪، 8‬‬
‫ووسد التراب ‪ ،‬وهيل‪9‬عليه التراب ‪ ،‬ودك‪10‬عليه الههتراب ‪ ،‬وسههوي عليههه‬
‫التراب ‪ ،‬ونفضت من ترابه اليدي ‪ ،‬وقد ارتهنه مضجعه ‪ ،‬وغيبته حفرته‬
‫‪ 1‬صوته‬
‫‪ 2‬أي خرس صداه وهو الصوت الذي يرده الجبل ونحوه على الصائح يكنون بذلك عن انقطاع‬
‫صوته حتى ل يرجع عنه صدى‬
‫‪ 3‬بقية الروح عند النزع وقد ذكر‬
‫‪ 4‬قيل المراد بها النعش والظاهر ان المراد اسديداب اعله اذا اطبق عليه غطاؤه وهو من قول‬
‫الشاعر ‪:‬‬
‫كل ابن انثى وان طالت سلمته‬

‫يوما على آلة حدباء محمول‬

‫‪ 5‬بوئ انزل ‪ .‬والجدث القبر‬
‫‪ 6‬ارهن أي ضمن ‪ .‬والرمس القبر وقيل اذا سوي بالرض وسيذكر‬
‫‪ 7‬الشق في جانب القبر‬
‫‪ 8‬الشق في وسط القبر‬
‫‪ 9‬صب‬
‫‪ 10‬بمعنى هيل‬

‫‪ ،‬وأصههبح رهيههن قرارتههه ‪ ،‬وضههمنته الرض ‪ ،‬وأضههمرته الرضهه‪، 1‬‬
‫وتلمأت عليه الرض‪ ، 2‬وطههوته الغههبراء‪ . 3‬ويقههال رمههس قههبره اذا سههوي‬
‫بالرض ‪ ،‬وذلك القبر رمس تسمية بالمصدر ‪ ،‬وسطح قبره تسطيحا مثله‬
‫وهو خلف التسنيم ‪ .‬وقد جعلت على قبره جثههوة مههن تههراب بتثليههث أولههها‬
‫وهههي الكومههة المجموعههة ‪ .‬ونضههدت‪4‬عليه الصههفائح ‪ ،‬والصههفاح بالضههم‬
‫والتشديد ‪ ،‬والعداء بالكسر ‪ ،‬وهي الحجارة العريضة الرقيقههة ‪ ،‬وقههد نضههد‬
‫على قبره ‪ ،‬ورضن ‪ ،‬ورثد ‪ ،‬اذا بني فوقه بالحجارة ‪ .‬ونصبت على قبره‬
‫صوة بالضم وهي ما يرفع عليه كالعلم‪ ، 5‬والجمع الصههوى ‪ ،‬والصههواء ‪،‬‬
‫والصواء ايضا القبور أنفسها ‪.‬‬
‫وتقول مات فلن حتف أنفه ‪ ،‬وحتف فيه ‪ ،‬اذا مات من غيههر قتههل او مهها‬
‫هو في معنى القتل ‪ .‬وقاسى الموت الحمر ‪ ،‬والمههوت الصهههابي بالضههم ‪،‬‬
‫وهو الموت قتل ‪ .‬والموت الغبر وهو الموت جوعا ‪ ،‬ذكره الشريشي في‬
‫شرح المقامات قال لنه يغبر في عينيه كل شههيء ‪ .‬والمههوت السههود وهههو‬
‫الموت خنقا او غرقا ‪ ،‬ويقال لموت الغرق موت الغمر ايضا ‪ .‬ونعوذ بههال‬
‫من الموت البيض وهو موت الفجأة ‪ ،‬والفجههاءة ‪ ،‬ويقههال لههه ايضهها مههوت‬
‫العافية ‪ ،‬وموت الخفات بالضههم ‪ ،‬ومههوت الفههوات ‪ ،‬وأخههذة السههف ‪ ،‬وقههد‬
‫فوجئ الرجل ‪ ،‬وخفت ‪ ،‬وافتيت ‪ ،‬ويقال افتئت ايضا بالهمز ‪ .‬ويقههال مههات‬
‫فلن مقصدا اذا مرض فمات سهريعا ‪ ،‬وقهد أقصهدته المنيهة ‪ .‬ويقهال رمهاه‬
‫فأقصههده ‪ ،‬وأزعفههه ‪ ،‬وقعصههه ‪ ،‬وأقعصههه ‪ ،‬اذا قتلههه مكههانه ‪ ،‬وقههد أقصههده‬
‫السهم اذا لم يخطئ مقتله ‪ ،‬وأقصدته الحية اذا لدغته فقتههل مكههانه ‪ .‬ويقههال‬
‫ضربه ضربة أتت على نفسهه ‪ ،‬وضهربة قضهت عليهه ‪ ،‬أي مهات لحينهه ‪.‬‬
‫وسقاه السههم فخمههد مههن فههوره أي مههات لسههاعته ‪ ،‬وهههو سههم سههاعة ‪ ،‬وسههم‬
‫زعاف ‪ ،‬وذعاف ‪ ،‬وذفاف ‪ ،‬أي يقتههل لسههاعته ‪ ،‬وحيههة ذعههف اللعههاب‪6‬أي‬
‫‪ 1‬أي غيبته‬
‫‪ 2‬أي اشتملت عليه ووارته‬
‫‪ 3‬أي الرض‬
‫‪ 4‬نظمت وجعل بعضها فوق بعض‬
‫‪ 5‬الحجارة تنصب في الطريق ليهتدي بها‬
‫‪ 6‬الريق‬

‫سريعة القتل ‪ .‬وهذا طعام مذعوف أي في سم ‪ ،‬وقد قشب الطعام اذا خلطه‬
‫بالسم ‪ ،‬وطعام مقشوب ‪ ،‬وقشيب ‪ .‬ويقال أصابهم مههوت مههائت أي شههديد ‪،‬‬
‫وفشهها فيهههم مههوت ذعههاف ‪ ،‬وذؤاف ‪ ،‬وزعههاف ‪ ،‬وزؤاف ‪ ،‬وزؤام ‪ ،‬أي‬
‫سريع عاجل ‪ ،‬وهو موت وحي أي سريع ‪ ،‬وموت ذريع ‪ ،‬ورخيص ‪ ،‬أي‬
‫سريع فاش حتى ل يكاد الناس يتدافنون‪ . 1‬ويقال تعادى القوم ‪ ،‬وتقادعوا ‪،‬‬
‫اذا مات بعضهم إثر بعض في شهر واحد أو عام واحد ‪.‬‬
‫وتقول اختضر فلن ‪ ،‬واغترض ‪ ،‬واعتبط ‪ ،‬اذا مههات شههابا ‪ ،‬وقههد مههات‬
‫فلن عبطة بالفتح ‪ ،‬وأعبطه الموت إعباطا ‪ ،‬واعتبطه ‪ ،‬وقيههل العبطههة أن‬
‫يموت شابا صحيحا ‪ .‬وقد عاجله حمامه ‪ ،‬وعاجله داعي المنون ‪ ،‬وعاجله‬
‫سهههم القضههاء ‪ ،‬ومضههى سههابقا أجله‪ . 2‬ويقههال فههرط لفلن ولههد اذا مههات‬
‫صغيرا لم يبلغ الحلم‪ ، 3‬وقد افترط الرجل ولده ‪ ،‬وافترط الولد على مهها لههم‬
‫يسم فاعله ‪ ،‬وهو فرط بفتحتين للواحد وغيههره ‪ ،‬ويقههال فههي الههدعاء للطفههل‬
‫الميت اللهم اجعله لنا فرطا أي أجرا يتقدمنا حتى نرد عليه ‪ .‬فان مات ولده‬
‫كبيرا قيل احتسبه أي اعتد بالصبر على المصيبة فيه أجرا عند ال ‪.‬‬
‫ويقال للميت اللهم اسدد خلته‪4‬أي أخلف على المكانة التي تههرك ‪ ،‬واللهههم‬
‫اخلف على أهله بخير ‪ ،‬واللهم اخلفه في عقبه‪ ، 5‬أي كن خليفته عليهم مههن‬
‫بعهده ‪ .‬وتقهول مهات فلن وانهت بوفهاء أي بطهول عمهر ‪ .‬ويقهال للرجليهن‬
‫يذكران بفعال وقد مههات أحههدهما فعههل فلن كههذا ول يوصههل حههي بميههت ‪،‬‬
‫وليس فلن له بوصيل ‪ ،‬أي ل وصههل هههذا الحههي بههذاك الميههت ول تبعههه ‪.‬‬
‫وتقول كان حي فلن يقول كذا أي كان في حياته ‪ ،‬وكذا حي فلنة ‪ ،‬وكان‬
‫ذلك وحي فلن شاهد‪ ، 6‬وحي فلنة شاهدة ‪.‬‬

‫‪ 1‬يدفن بعضهم بعضا‬
‫‪ 2‬وقت الموت‬
‫‪ 3‬سن الدراك‬
‫‪ 4‬الخلة الثلمة والفرجة ‪ .‬وسد الخلة أي ملها‬
‫‪ 5‬ذريته‬
‫‪ 6‬أي حاضر‬

‫وتقول في الدعاء دفق ال روحه ‪ ،‬وأسههكت اله نههأمته ‪ ،‬وأصههم صههداه ‪،‬‬
‫وقصم عمره‪ ، 7‬وصرم‪8‬حياته ‪ ،‬وقطع به السبب ‪ ،‬ولمههه الثكل‪ ، 9‬ولمههه‬
‫الهبل‪ ، 10‬ولمههه العههبر‪ ، 11‬وثكلتههه الثواكههل ‪ ،‬وهبلتههه الهههوابل‪ . 12‬وتقههل‬
‫لبعههدت بكسههر العيههن أي ل هلكههت ‪ ،‬ول يبعههدنك ال ه ‪ ،‬ول أضههحى ال ه‬
‫ظلك ‪ ،‬ول أذاقني ال فقدك ‪ ،‬وقههدمني اله قبلههك ‪ ،‬وجعلنههي مههن كههل سههوء‬
‫فداك ‪.‬‬

‫‪ 7‬أي قطعه‬
‫‪ 8‬قطع‬
‫‪ 9‬فقدان الولد‬
‫‪ 10‬بمعنى الثكل‬
‫‪ 11‬البكاء‬
‫‪ 12‬بمعنى ثكلته الثواكل‬

‫الباب الرابع في حركات النفس وانفعالتها وما يلحق بذلك‬
‫فصل في السرور والحزن‬
‫تقههول ورد علههي مههن امههر فلن مهها سههرني ‪ ،‬وأفرحنههي ‪ ،‬وفرحنههي ‪،‬‬
‫وأجذلني ‪ ،‬وأبهجني ‪ ،‬وأبلجني ‪ ،‬وحبرني ‪ ،‬وبشرني ‪ ،‬وشههرح صههدري ‪،‬‬
‫وأثلج نفسي ‪ ،‬وطيب قلبي ‪ ،‬وأقر ناظري ‪ .‬وقد سررت بههالمر ‪ ،‬وحهبرت‬
‫على المجهول فيهمهها ‪ ،‬وفرحههت بههه ‪ ،‬وجههذلت ‪ ،‬وابتهجههت ‪ ،‬واغتبطههت ‪،‬‬
‫وبلجت ‪ ،‬وبشرت بكسر الشين وفتحها ‪ ،‬وأبشرت ‪ ،‬واستبشرت ‪ .‬ووجدت‬
‫فلنا مسرورا ‪ ،‬محبورا ‪ ،‬فرحا ‪ ،‬جذل ‪ ،‬بلجا ‪ ،‬مستبشرا ‪ .‬وهههذا خههبر قههد‬
‫ثلجت له نفسي ‪ ،‬وثلج له صدري ‪ ،‬وبلج به صدري ‪ ،‬وانشرح له صدري‬
‫‪ ،‬وانفسح له صدري ‪ ،‬ووجدت به برد كبدي ‪ ،‬وقرة عينههي ‪ ،‬ووجههدت بههه‬
‫برد السرور ‪ .‬وقد ارتحت له ‪ ،‬ووجدت بهه روحها ‪ ،‬وسهرورا ‪ ،‬ومسهرة ‪،‬‬
‫وبهجة ‪ ،‬وغبطة وبلجا ‪ ،‬وفرحا ‪ ،‬وجذل ‪ ،‬وحبورا ‪ .‬وبشههرت فلنهها بكههذا‬
‫فهز له عطفيه‪ ، 1‬وهز له منكبيه‪ ، 2‬وقد هز ذلك المر مههن عطفههه ‪ ،‬ومههن‬
‫منكبه ‪ ،‬ونشط له ‪ ،‬وارتاح ‪ ،‬واهتز ‪ ،‬وطرب ‪ ،‬ومرح ‪ .‬وقههد لحههت عليههه‬
‫أريحية السرور ‪ ،‬وأخذت منه هزة‪3‬الطرب ‪ ،‬وغلبت عليه نشوة‪4‬الطرب ‪،‬‬
‫ولم يملههك نفسههه مههن الطههرب ‪ ،‬وقههد اسههتخفه الفههرح ‪ ،‬واسههتطاره الفههرح ‪،‬‬
‫واستفزته الريحية ‪ ،‬وهزه السرور ‪ ،‬وماد‪5‬بعطفيه السرور ‪ ،‬وأقبههل يميههد‬
‫من الطرب ‪ ،‬ويسحب أذيال الغبطة ‪ ،‬ويجر ذيله فرحهها ‪ ،‬وقههد خفههق فههؤاده‬
‫فرحا ‪ ،‬وطار فؤاده فرحا ‪ ،‬ورأيته يطفر‪6‬من الفرح ‪ ،‬ورأيته يرقص طربا‬
‫‪ ،‬ويصفق بيديه من الطرب ‪ ،‬وقد شهههق مههن الفههرح ‪ ،‬ونشههغ‪7‬من الفههرح ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي سر به وفرح وهو من الكناية ‪ .‬وكذا هز له منكبيه ‪ .‬وعطفا الرجل جانباه من لدن الرأس‬
‫الى الوركين‬
‫‪ 2‬مثنى منكب وهو مجتمع رأس العضد والكتف‬
‫‪ 3‬السم من الهتزاز وهو الخفة والنشاط‬
‫‪ 4‬سكر‬
‫‪ 5‬مال‬
‫‪ 6‬يثب‬
‫‪ 7‬بمعنى شهق‬

‫وكاد يطير فرحا ‪ ،‬وكاد يخههرج مههن جلههده فرحهها ‪ .‬ورأيتههه متهلل‪1‬الههوجه ‪،‬‬
‫طلق المحيا‪ ، 2‬مشرق الجبين ‪ ،‬متألق الغرة‪ . 3‬وقههد هههش للمههر ‪ ،‬وبههش ‪،‬‬
‫وابتسههم ‪ ،‬وبههرق ثغههره‪ ، 4‬وبرقههت ثنايههاه‪ ، 5‬وبرقههت أسههاريره‪ ، 6‬ولمعههت‬
‫صفحته‪ ، 7‬وتبين البشر‪8‬في وجهه ‪ ،‬ولمع في غرته نور البشههر ‪ ،‬وأشههرق‬
‫في محياه صباح البشر ‪ ،‬ولمع البشر في عينيه ‪ ،‬وافتر‪9‬السرور في وجهههه‬
‫‪ ،‬وتدفق السرور من وجهه ‪ ،‬وانطلق وجهه بشرا ‪.‬‬
‫وتقول فههي خلف ذلههك فقههد سههاءني مهها كههان مههن امههر فلن ‪ ،‬وغمنههي ‪،‬‬
‫وحزننههي ‪ ،‬وأحزننههي ‪ ،‬وشههجاني ‪ ،‬وشههجنني ‪ ،‬وأشههجنني ‪ ،‬وعههز علههي ‪،‬‬
‫وشق علي ‪ ،‬وعظم علي ‪ ،‬واشتد علي ‪ .‬وورد على فلن خبر كههذا فحههزن‬
‫له ‪ ،‬واغتم ‪ ،‬وأسي ‪ ،‬وشجي ‪ ،‬وشجن ‪ ،‬وترح ‪ ،‬ووجههد ‪ ،‬وكمههد ‪ ،‬وكئب ‪،‬‬
‫واكتههأب ‪ ،‬واسههتاء ‪ ،‬وابتههأس ‪ ،‬وجههزع ‪ ،‬وأسههف ‪ ،‬ولهههف ‪ ،‬والتهههف ‪،‬‬
‫والتاع‪10‬والتعههج ‪ ،‬وارتمههض ‪ ،‬وأورثههه المههر حزنهها ‪ ،‬وحزنهها ‪ ،‬وغمهها ‪،‬‬
‫وغمة ‪ ،‬وأسى ‪ ،‬وشجوا ‪ ،‬وشجنا ‪ ،‬وترحهها ‪ ،‬وترحههة ‪ ،‬ووجههدا ‪ ،‬وكمههدا ‪،‬‬
‫وكأبة ‪ ،‬وكآبة ‪ ،‬وجزعا ‪ ،‬وأسفا ‪ ،‬ولهفا ‪ ،‬وحسرة ‪ ،‬وبثا ‪ ،‬وكربا ‪ ،‬وكربة‬
‫‪ .‬وأشههعره مضهها‪ ، 11‬وجههوى‪ ، 12‬وحرقههة ‪ ،‬ولوعههة ‪ ،‬ولذعههة ‪ ،‬وغصههة ‪،‬‬

‫‪ 1‬متللئ‬
‫‪ 2‬باش الوجه‬
‫‪ 3‬مشرق الوجه‬
‫‪ 4‬مقدم فمه‬
‫‪ 5‬السنان التي في مقدم الفم‬
‫‪ 6‬خطوط جبهته‬
‫‪ 7‬جانب وجهه‬
‫‪ 8‬الطلقة والستبشار‬
‫‪ 9‬ابتسم‬
‫‪ 10‬من اللوعة وهي حرقة القلب من غم ونحوه ‪ .‬والفعلن بعده قريب منه‬
‫‪ 11‬أي غشيه به ‪ .‬والمض الحرقة وبلوغ الحزن من قلب المصاب‬
‫‪ 12‬بمعنى حرقة‬

‫وفجعههة‪ ، 1‬وحههزازة‪ ، 2‬ووجههد لههه مسهها أليمهها ‪ ،‬ومضهها موجعهها ‪ ،‬ولوعههة‬
‫مؤلمة ‪ .‬ورأيته يتفجع ‪ ،‬ويتلهف ‪ ،‬ويتحسر ‪ ،‬ويتأسف ‪ ،‬ويتوجد ‪ ،‬ويتأوه ‪،‬‬
‫ويتضور‪. 3‬‬
‫وقد تقطع حسرات ‪ ،‬وتصههدع‪4‬زفرات ‪ ،‬وتسههاقطت نفسههه غمهها وأسههفا ‪،‬‬
‫وتقطعت أحشاؤه حزنا ولهفا ‪ ،‬وزفر زفرة كاد ينشههق لههها ‪ ،‬وتنفههس تنفسهها‬
‫ظننت أن ضلوعه تنقصف منههه ‪ .‬وقههد قرعههت سههاحته الحههزان ‪ ،‬وقههامت‬
‫عنده قيامة الحزان ‪ ،‬وأخذه المقيم المقعد‪ ، 5‬وأخهذه مها قهرب ومها بعهد‪، 6‬‬
‫وما قدم وما حدث ‪ ،‬وأخذه حزن تنقض ‪7‬منهه الجوانههح ‪ ،‬ووجههد تنفطر‪8‬لهه‬
‫المرائر ‪ ،‬وغم يذيب شحم الكلى ‪ ،‬وهم يذيب لفههائف‪9‬القلوب ‪ .‬ورأيتههه وقههد‬
‫تبين السههى فههي وجهههه ‪ ،‬وتههبين الكمههد فههي وجهههه ‪ ،‬ورايتههه متهضههما أي‬
‫متكسر‪10‬الوجه من الحزن ‪ ،‬وقد أصبح ساهما ‪ ،‬كاسفا‪ ، 11‬كئيبهها ‪ ،‬كمههدا ‪،‬‬
‫كاسف الوجه ‪ ،‬مكفأ الوجه‪ ، 12‬مطرق الطرف ‪ ،‬خاشههع الطههرف ‪ ،‬نههاكس‬
‫البصههر ‪ ،‬متطههأطئ الهامههة‪ ، 13‬قلههق الخههاطر ‪ ،‬مشههغول القلههب ‪ ،‬كاسههف‬
‫البهال‪ ، 14‬مضهطرب البهال ‪ ،‬مكهروب النفهس ‪ ،‬محهزون الصهدر ‪ ،‬ضهيق‬
‫‪ 1‬وجع المصيبة‬
‫‪ 2‬وجع في القلب من حزن ونحوه‬
‫‪ 3‬يتلوى ويتألم‬
‫‪ 4‬بمعنى تقطع ‪ .‬والزفرات جمع زفرة وهي اخراج النفس بعد مدة‬
‫‪ 5‬كناية عن المر المقلق‬
‫‪ 6‬أي قريب همومه وبعيدها ‪ .‬وكذا ما بعده أي همومه القديمة والحديثة‬
‫‪ 7‬أي تنقطع ‪ .‬والجوانح الضلع واحدتها جانحة‬
‫‪ 8‬تنشق‬
‫‪ 9‬جمع لفافة وهي شحمة تلتف على القلب‬
‫‪ 10‬متثني‬
‫‪ 11‬كلهما المتغير اللون من الحزن‬
‫‪ 12‬بمعنى كاسف الوجه‬
‫‪ 13‬ناكس الرأس‬
‫‪ 14‬عابسا سيئ الحال‬

‫الصدر ‪ ،‬حرج‪1‬الصدر ‪ ،‬منقبض الصدر ‪ ،‬لهيف القلب ‪ ،‬وقيذ الجههوانح‪. 2‬‬
‫وقههد كظمههه الحههزن ‪ ،‬وأخههذ بكظمه‪ ، 3‬وأغصههه بريقههه ‪ ،‬وأشههرقه‪4‬بريقه ‪،‬‬
‫وأجرضه بريقهه ‪ ،‬وأشهجاه بغصهته ‪ ،‬وأشهرقه بهدمعه ‪ ،‬وخنقهه بعهبرته‪، 5‬‬
‫ولع‪6‬قلبه ‪ ،‬ولعج فؤاده ‪ ،‬وأرمض جوانحه ‪ ،‬وأصلى ضلوعه ‪ ،‬واسههتوقد‬
‫صدره ‪ ،‬وضرم أنفاسه ‪ ،‬ومزق أحشههاءه ‪ ،‬وفطههر مرارتهه ‪ ،‬وفههت كبههده ‪،‬‬
‫وأسخن عينه ‪ ،‬وأطار نههومه ‪ ،‬وأرق‪7‬جفنههه ‪ ،‬وأقههض مضههجعه‪ ، 8‬وأطههال‬
‫ليلههه ‪ .‬وقههد ضههافه الهههم ‪ ،‬وتضههيفته الهمههوم ‪ ،‬واستضههافته ‪ ،‬وتههأوبته‪، 9‬‬
‫وطرقت الهمههوم مضههجعه ‪ ،‬وضههاف الهههم وسههاده ‪ ،‬وقههد افههترش الهم‪، 10‬‬
‫وتوسههد القلق‪ ، 11‬وبههات رائد الوسههاد‪ ، 12‬قلههق الوسههاد‪ ، 13‬وبههات الهههم‬
‫ضههجيعه ‪ ،‬وبههات الهههم ينههاجيه‪ ، 14‬وبههاتت الهمههوم تنتجي‪15‬فههي صههدره ‪،‬‬
‫وتتنههاجى فههي صههدره ‪ ،‬وان فههي صههدره نجية‪16‬قههد أسهههرته ‪ ،‬وبههات ليلههة‬
‫‪ 1‬بمعنى ضيق‬
‫‪ 2‬أي كسير القلب‬
‫‪ 3‬الكظم بفتحتين مخرج النفس من الحلق وقذ ذكر أي كربه وضيق صدره‬
‫‪ 4‬بمعنى اغصه ‪ .‬ومثله اجرضه واشجاه‬
‫‪ 5‬دمعته‬
‫‪ 6‬أي احرق وذكر قريبا ‪ .‬ومثلح لعج وارمض واصلى‬
‫‪ 7‬اسهر‬
‫‪ 8‬جعله خشنا كناية عن الرق والتقلب‬
‫‪ 9‬اتته ليل والتأوب والطروق بمعنى واحد‬
‫‪ 10‬جعله فراشا له‬
‫‪ 11‬اتخذه وسادا‬
‫‪ 12‬من الرياد وهو الذهاب والمجيء في طلب النجعة ‪ .‬أي ل يستقر وساده في موضع لكثرة تقلبه‬
‫وتحوله من مكان الى آخر‬
‫‪ 13‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 14‬أي يوسوس في صدره ‪ .‬واصل المناجاة المسارة ومحادثة الرجلين على انفراد‬
‫‪ 15‬يناجي بعضها بعضا ‪ .‬وكذلك تتناجى‬
‫‪ 16‬ما يناجيه من الهم‬

‫يساور‪1‬الهموم ‪ ،‬ويسامر‪2‬النجوم ‪ ،‬وبات يتقلب على الجمر ‪ ،‬ويتقلب علههى‬
‫القتاد‪ ، 3‬وبات ليله علهى قهرن أعفهر‪ ، 4‬وبهات يتجهرع غصهص الكهرب ‪،‬‬
‫ويعالج برحاء‪5‬الهموم ‪ ،‬وقد شخص بالرجل على ما لم يسم فههاعله اذا ورد‬
‫عليه ما أقلقه ‪ ،‬وتفارطته الهموم اذا كانت ل تزال تأتيه الحين بعد الحيههن ‪،‬‬
‫ورأيته وقد فاض عرقا اذا ظههر علهى جسهمه عنهد الغههم ‪ ،‬وبههات يجهرض‬
‫بريقه أي يبتلعه على هم وحزن بالجهد ‪ ،‬ورأيته يقلب كفيه من الهم ‪ ،‬وقههد‬
‫أصبح حيران يميد به شجوه‪ ، 6‬وظههل نهههاره متبلههدا أي متلهفهها يقلههب كفيههه‬
‫ويصههفق ‪ ،‬وظههل متلههددا اذا تلفههت يمينهها وشههمال وتحيههر متبلههدا ‪ .‬وقههد‬
‫احتضههره‪7‬الهم ‪ ،‬وخلجه‪ ، 8‬وخههالجه‪ ، 9‬وتخههالجته الهمههوم‪ ، 10‬وتنههازعته‬
‫الهمههوم ‪ ،‬وجاشهه‪11‬الهم فههي صههدره ‪ ،‬واعتلجت‪12‬فههي صههدره الهمههوم ‪،‬‬
‫وجاشت فههي صههدره غصههص الهمههوم‪ ، 13‬وبههات فههي صههدره حزاز‪14‬مههن‬
‫الغهم ‪ ،‬وبهات فهي قلبهه جهولن الهمهوم‪ ، 15‬وان بهه لكمهدا باطنها ‪ ،‬وحزنها‬
‫مكتمنا‪ ، 16‬ورأيته واجما أي عبوسا مطرقا شديد الحزن ‪ ،‬ورأيتههه مسههبطا‬
‫‪ 1‬يواثب‬
‫‪ 2‬من السمر وهو الجلوس للحديث ليل‬
‫‪ 3‬شجر شائك‬
‫‪ 4‬هو الظبي الذي تعلو بياضه حمرة ‪ .‬أي بات في شدة تقلقه كانه على قرن ظبي‬
‫‪ 5‬شدة‬
‫‪ 6‬يميد بمعنى يميل ‪ .‬والشجو الحزن‬
‫‪ 7‬أي حضره‬
‫‪ 8‬أي شغله واصل الخلج الجذب‬
‫‪ 9‬أي خلجه مرة بعد اخرى‬
‫‪ 10‬تجاذبته وذلك اذا كان له هم في ناحية وهم في ناحية فكأن كل منهما يجذبه اليه‬
‫‪ 11‬من جيشان البحر اذا هاج واضطرب‬
‫‪ 12‬من اعتلج الموج وهو التطامه‬
‫‪ 13‬يقال جاشت الغصة اذا هاج المها وتعذر تسكينها‬
‫‪ 14‬الم وحرقة‬
‫‪ 15‬ما يجول منها‬
‫‪ 16‬خفيا‬

‫أي مدليا رأسه مسترخي البدن ‪ ،‬ورأيته مشتركا ‪ ،‬ومشترك الخواطر ‪ ،‬اذا‬
‫كان يحدث نفسههه كالموسههوس ‪ ،‬وقههد تقسههمته الهمههوم ‪ ،‬وتشههعبته الغمههوم ‪،‬‬
‫وتوزعته الفكر ‪ ،‬وأصبح متقسما ‪ ،‬ومتقسم القلب ‪ ،‬ومتههوزع القلههب ‪ ،‬وقههد‬
‫هام‪1‬في أودية الحزان ‪ ،‬وأخذ في شعاب‪2‬الهموم ‪ ،‬وتاه فهي بيهداء الفكهر ‪،‬‬
‫ورأيته مولها ‪ ،‬ومدلها ‪ ،‬اذا ذهب عقله من غلبة حزن ونحههوه ‪ ،‬وقههد ولهههه‬
‫الحزن ‪ ،‬ودلهه ‪ ،‬وهو واله ‪ ،‬وولهان ‪ ،‬وامرأة والههه ‪ ،‬ووالهههة ‪ ،‬وولهههى ‪،‬‬
‫اذا اشتد حزنها على ولدها ‪.‬‬
‫ويقول المحزون وا أسفاه ‪ ،‬ووالهفاه ‪ ،‬ووالهفتههاه ‪ ،‬وواجزعههاه ‪ ،‬وواحههر‬
‫قلباه ‪ ،‬وواحرباه ‪ ،‬ووامصهيبتاه ‪ ،‬وياللمصهيبة ‪ ،‬ويهها للفجيعهة ‪ ،‬ويهها أسهفي‬
‫على فلن ‪ ،‬ويا لهفي على فلن ‪ ،‬ويا لهف نفسي عليه ‪ ،‬ويا لهف أرضههي‬
‫وسمائي عليه ‪.‬‬
‫وتقول نفست‪3‬عن الرجل ‪ ،‬ونفست كربته ‪ ،‬وأزلههت بثه‪ ، 4‬وفرجههت مههن‬
‫كربه ‪ ،‬وجلوت عنه الهم ‪ ،‬وجليته ‪ ،‬وسليته من همه ‪ ،‬وأسليته ‪ .‬وهذا امر‬
‫قد أطلق نفسي من عقال الهم ‪ ،‬ونضا عني شعار الغم‪ ، 5‬وأطفأ حر كبدي‬
‫‪ ،‬وأذهب برحاء‪6‬صدري ‪ ،‬وقد سههروت‪7‬عني الهههم ‪ ،‬وسههرى الهههم عنههي ‪،‬‬
‫وانسههرى ‪ ،‬وانسههلى ‪ ،‬وتسههلى‪ ، 8‬وانكشههف ‪ ،‬وانفههرج ‪ .‬وقههد سههري عههن‬
‫فلن‪ ، 9‬وانجلى كربه ‪ ،‬وانجلت غمههرته‪ ، 10‬وتجلههت وحشههته ‪ ،‬وانكشههفت‬
‫غمته ‪ ،‬وانساغت غصته ‪ ،‬وتفصى‪11‬من الهم ‪ ،‬وخل من الهم ‪ ،‬وخل منههه‬
‫‪ 1‬ذهب على وجهه‬
‫‪ 2‬جمع شعبة بالضم وهي ما انشعب من الوادي واخذ في طريق غير طريقه‬
‫‪ 3‬فرجت‬
‫‪ 4‬حزنه‬
‫‪ 5‬الشعار الثوب الذي يلي الجسد ‪ .‬ونضا الثوب عنه أي خلعه والقاه‬
‫‪ 6‬شدة وذكر قريبا‬
‫‪ 7‬نزعت من سرا ثوبه أي نضاه عنه والقاه‬
‫‪ 8‬كلها بمعنى ذهب وانكشف‬
‫‪ 9‬أي كشف عنه همه‬
‫‪ 10‬شدته‬
‫‪ 11‬خرج وتخلص‬

‫ذرعه‪ ، 1‬وأصاب نفسا‪2‬من كربه ‪ ،‬وفرجا من غمه ‪ .‬وفلن خلو من الهم ‪،‬‬
‫وهو خههالي البههال ‪ ،‬خههالي الههذرع ‪ ،‬واسههع الههذرع ‪ ،‬واسههع اللبب‪ ، 3‬واسههع‬
‫السرب ‪ ،‬رخي اللبب ‪ ،‬رخههي البههال ‪ ،‬فههارغ البههال ‪ ،‬فههارغ القلههب ‪ ،‬فههارغ‬
‫الصدر من الهم ‪ .‬ويقال مر فلن ثاني عطفه أي رخي البههال ‪ ،‬وفلن قلبههه‬
‫أفرغ من فؤاد أم موسى‪ . 4‬ويقال انهت خلهو مهن مصهيبتي أي فهارغ البهال‬
‫منها ‪ ،‬وانت بمعزل عن همي‪ ، 5‬وبنجوة من بثي ‪ .‬وفي المثل ويل للشجي‬
‫من الخلي أي ويل للمهموم من الفارغ ‪.‬‬
‫وتقول هون عليك ‪ ،‬وخفض عليك ‪ ،‬وسر عنك ‪ ،‬وخفههف مههن حزنههك ‪،‬‬
‫وعزاءك يا هذا ‪ ،‬وجمالك‪ . 6‬وتقول سههرى اله عنههك ‪ ،‬وبرح‪7‬اله عنههك ‪،‬‬
‫وفرج عنك ‪ ،‬ورفه عنك ‪ ،‬ونفس ال كربتك ‪ ،‬وأزال بثههك ‪ ،‬وكشههف عنههك‬
‫الغمة ‪ ،‬وانه ليقبضني ما قبضك ‪ ،‬ويبسطني ما بسههطك ‪ ،‬وأعهزز علههي أن‬
‫أراك بحال سوء ‪.‬‬
‫قبضك ‪ ،‬ويبسطني ما بسطك ‪ ،‬وأعزز علي أن أراك بحال سوء ‪.‬‬

‫فصل في الضحك والبكاء‬
‫يقال ضحك الرجل ‪ ،‬وتضحك ‪ ،‬واستضحك ‪ ،‬وتضههاحك ‪ ،‬وأضههحكته ‪،‬‬
‫وضههاحكته ‪ ،‬وهههو رجههل ضههحوك ‪ ،‬وضههحوك السههن ‪ ،‬اذا كههان عههادته‬
‫الضحك ‪ ،‬ورجل ضحاك ‪ ،‬وضحكة بضم ففتح ‪ ،‬اذا كان كههثير الضههحك ‪،‬‬
‫وهذا امر يضههحك الجمههاد ‪ ،‬ويضههحك الثكلى‪ . 8‬وكلمتههه فبسههم ‪ ،‬وابتسههم ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي صدره وباله‬
‫‪ 2‬أي فرجا‬
‫‪ 3‬بمعنى البال ‪ .‬وكذلك السرب‬
‫‪ 4‬المراد بها ام موسى النبي وهو اشارة الى ما جاء في سورة القصص في قوله واصبح فؤاد ام‬
‫موسى فارغا أي خل قلبها من الهم حين اخرج من الماء واطمأنت بنجاته‬
‫‪ 5‬أي بعيد عن همي ‪ .‬ومثله بنجوة من بثي واصل النجوة المكان المرتفع من جانب الوادي ل‬
‫يعلوه السيل‬
‫‪ 6‬أي تجمل بالصبر ‪ .‬واللفظان منصوبان على المصدر او على الغراء‬
‫‪ 7‬بمعنى كشف وفرج ‪ .‬وكذلك رفه ونفس وذكر هذا الخير قريبا‬
‫‪ 8‬الفاقدة ولدها‬

‫وتبسم ‪ ،‬وافتر ‪ ،‬وهههو اقههل الضههحك وأحسهنه ‪ ،‬وههو باسههم الثغهر‪ ، 1‬وهههو‬
‫أغر‪2‬بسام ‪ ،‬ونسهاء غهر المباسهم ‪ ،‬وغهر المضهاحك وههي الثغهور ‪ ،‬وههو‬
‫حسن الفرة بالكسر وهي السم مههن الفههترار ‪ .‬ويقههال أومضههت المههرأة اذا‬
‫ابتسمت ‪ ،‬وقد أومضت عن ثغر فضي ‪ ،‬وثغر لؤلؤي ‪ ،‬وافترت عههن ثغههر‬
‫نضيد‪ ، 3‬وثغر شنيب‪ ، 4‬وعن ثنايا‪5‬كالههدرر ‪ ،‬وثنايهها كههالبرد ‪ ،‬وعههن مثههل‬
‫اللؤلؤ المنظوم ‪ ،‬ومثل حب الغمام‪ ، 6‬ومثههل القههاحي‪ ، 7‬ومثههل الجمههان‪. 8‬‬
‫وتقول حدثته بكذا فما تمالك أن ضههحك ‪ ،‬ولههم يملههك نفسههه مههن الضههحك ‪،‬‬
‫وضحك حتى استغرق فههي الضههحك ‪ ،‬واسههتغرب ‪ ،‬وأغههرب ‪ ،‬واسههتغرب‬
‫على ما لم يسم فاعله ‪ ،‬وهزق ‪ ،‬وأهههزق ‪ ،‬وزهههزق ‪ ،‬وأنههزق ‪ ،‬وأنفههص ‪،‬‬
‫اذا بالغ فيه وأفرط ‪ ،‬وانه لرجل هزق ‪ ،‬ومهزاق ‪ ،‬أي ضحاك خفيف غير‬
‫رزين ‪ ،‬وامرأة هزقة ‪ ،‬ومهزاق كذلك ‪ ،‬ورجل وامههرأة منفههاص أي كههثير‬
‫الضحك ‪ ،‬وقد استغرب ضهحكا ‪ ،‬واسهتغرب عليهه الضهحك ‪ ،‬وأمعهن فههي‬
‫الضحك ‪ ،‬وأكثر منه ‪ ،‬وأفرط فيه ‪ ،‬وبالغ ‪ ،‬ولج ‪ ،‬وقههد ذهههب بههه الضههحك‬
‫كل مذهب ‪ ،‬وأنجد فههي الضههحك وأغههار‪ ، 9‬وضههحك حههتى غلههب ‪ ،‬وحههتى‬
‫شهق ‪ ،‬وقد ضحك ضحكا تشهاقا وهو مههن الوصههف بالمصههدر ‪ ،‬وضههحك‬
‫حههتى دمعههت عينههاه ‪ ،‬وحههتى أمسههك صههدره ‪ ،‬وحههتى لذ بكشههحيه‪10‬أي‬
‫استمسك بهما ‪ ،‬وحتى استلقى على قفاه ‪ ،‬وحتى فحص برجليههه ‪ ،‬وضههحك‬
‫‪ 1‬مقدم الفم‬
‫‪ 2‬ابيض جميل‬
‫‪ 3‬مرصوف‬
‫‪ 4‬صاف نقي اللون‬
‫‪ 5‬السنان التي في مقدم الفم‬
‫‪ 6‬البرد‬
‫‪ 7‬جمع اقحوان وهو الزهر المعروف‬
‫‪ 8‬حب من فضة يشبه اللؤلؤ‬
‫‪ 9‬أي ذهب كل مذهب من قولهم انجد المسافر واغار اذا اتى النجد والغور وهما ما ارتفع من‬
‫الرض وما انخفض منها‬
‫‪ 10‬يقال لذ به أي لجأ واعتصم ‪ .‬والكشح ما بين الخاصرة الى الضلع الخلف‬

‫حههتى كههاد يفتضههح مههن الضههحك ‪ ،‬وضههحكوا حههتى قصههد الضههحك فيهههم‬
‫وجار‪1‬أي ذهب كل مهذهب ‪ .‬ويقهال أهلهس الرجهل اذا ضهحك فهي فتهور ‪،‬‬
‫وأهلس في الضحك اذا أخفاه ‪ ،‬وقد غت ضحكه اذا وضع يده او ثوبه على‬
‫فيههه ليخفيههه ‪ .‬وأهنفههت الجاريههة ‪ ،‬وهههانفت ‪ ،‬وتهههانفت ‪ ،‬اذا ضههحكت فههي‬
‫فتههور ‪ ،‬وقههد هههانفت تربههها‪ ، 2‬وهههن يتهههانفن ‪ .‬وأهنههف الرجههل ايضهها ‪،‬‬
‫وتهانف ‪ ،‬اذا ضحك فههي فتههور كضههحك المسههتهزئ ‪ ،‬وكتكههت اذا ضههحك‬
‫ضحكا دونا وهو دون القهقة ‪ ،‬وقهقه في الضحك ‪ ،‬وقرقر ‪ ،‬وكركههر ‪ ،‬اذا‬
‫بالغ فيه ورجع ‪ ،‬وانتهز في الضههحك اذا أفههرط فيههه وقبههح ‪ .‬ويقههال أكشههف‬
‫الرجل اذا ضحك فانقلت شفته حتى تبدو درادره‪ ، 3‬وجلق فاه اذا فتحه عند‬
‫الضههحك حههتى يبههدو أقصههى الضههراس ‪ ،‬وانههه ليتجلههق اذا كههان يضههحك‬
‫كههذلك ‪ ،‬وهههو رجههل مجليههق بالكسههر ‪ ،‬وقبههح ال ه تلههك الجلقههة ‪ ،‬والجلعههة‬
‫بالتحريك فيهما ‪ ،‬أي المكشهر ‪ .‬وقههد ضههحك بملههء فيهه ‪ ،‬وبملههء شههدقيه ‪،‬‬
‫وضحك حتى أبدى ناجذيه ‪ ،‬وحتى بدت نواجذه وهي أقصههى الضههراس ‪.‬‬
‫ويقههال ضههحك حهتى زجهها أي انقطههع ضههحكه ‪ .‬وتقههول كلمتههه فمهها أوضههح‬
‫بضاحكة‪ ، 4‬وما أبدى واضحة‪ ، 5‬أي ما ابتسم ‪.‬‬
‫ويقال في خلف ذلك بكى الرجل بكاء ‪ ،‬وبكههى ‪ ،‬وبكههى بالتشههديد ‪ ،‬وقههد‬
‫بكى حبيبه ‪ ،‬وبكى عليه ‪ ،‬وبكى من الرزء‪6‬واللم ‪ ،‬واستدمع ‪ ،‬واسههتعبر ‪،‬‬
‫وأسبل عبرته ‪ ،‬وأذرى دمههوعه ‪ ،‬وأرسههل عينيههه ‪ .‬وقههد بكيتههه علههى الفقيههد‬
‫تبكية ايضا اذا هيجته للبكههاء ‪ ،‬وبكيههت فاسههتبكيته أي دعههوته الههى البكههاء ‪.‬‬
‫وأبكيته إبكاء اذا فعلت به ما يبكي لجله ‪ ،‬وقد أريته عبر عينيه بالضم أي‬
‫ما يكرهه فيبكي لجله ‪ ،‬وانه لينظر من هذا المر الى عبر عينيه ‪ .‬وجاءه‬

‫‪ 1‬يقال قصد في طريقه أي استقام ‪ .‬وجار أي مال وعدل عن الستقامة‬
‫‪ 2‬المساوية لها في سنها‬
‫‪ 3‬جمع دردر وهو اللحم الذي تنبت عليه السنان‬
‫‪ 4‬أي بن‬
‫‪ 5‬بمعنى ضاحكة‬
‫‪ 6‬المصيبة‬

‫خههبر كههذا فههدمعت عينههاه ‪ ،‬وذرفههت آمههاقه‪ ، 1‬وسههحت جفههونه ‪ ،‬وفاضههت‬
‫شؤونه‪ ، 2‬وسالت غههروبه‪ ، 3‬وأسههبلت عههبرته‪ ، 4‬وأسههبلت أرواق عينه‪، 5‬‬
‫وأرخت عينه أرواقها ‪ ،‬وسالت مذارف عينيه‪ ، 6‬واخضلت مسارب عينيه‬
‫‪ ،‬ودرت حههوالب عينيههه ‪ ،‬وأريقههت عينههه دمعهها‪ . 7‬وقههد وكفت‪8‬دمههوعه ‪،‬‬
‫وتقاطرت ‪ ،‬وتناثرت ‪ ،‬وتساقطت ‪ ،‬وترششت ‪ ،‬وارفضت‪ ، 9‬وتحههدرت ‪،‬‬
‫وتصههببت ‪ ،‬وسههفحت ‪ ،‬وسههحت ‪ ،‬وانسههكبت ‪ ،‬وانسههجمت ‪ ،‬وهطلههت ‪،‬‬
‫وهتنت ‪ ،‬وهمت ‪ ،‬وهمعت ‪ ،‬وهملت ‪ ،‬وانهملههت ‪ ،‬وانهمههرت ‪ ،‬وانهلههت ‪،‬‬
‫واسههتهلت ‪ .‬ورأيتههه وقههد تسههاتلت‪10‬دموعه ‪ ،‬واسههتبقت عههبراته ‪ ،‬وانهلههت‬
‫بوادر‪11‬دمعه ‪ ،‬ولم يملك سوابق عبرته ‪ .‬وهذا خطههب يسههتوكف الههدموع ‪،‬‬
‫ويسههتذرف الجفههون ‪ ،‬ويسههتدر الشههؤون ‪ ،‬ويسههتقطر المههآقي ‪ ،‬ويسههتمطر‬
‫شآبيب‪12‬العيون ‪ .‬وجاء فلن وهو عبر ‪ ،‬وعبران ‪ ،‬أي حزين باك ‪ ،‬وهي‬
‫عبرة ‪ ،‬وعههبرى ‪ ،‬وهههو ذو عيههن عههبرى ‪ ،‬وذو مقلههة شههكرى‪ ، 13‬وعههبرة‬
‫تترى‪ ، 14‬وذو دمع مدرار ‪ ،‬ودمع هتون ‪ ،‬ودمع سفوح ‪ ،‬ودمع سرب‪. 15‬‬
‫‪ 1‬جمع مأق وهو طرف العين‬
‫‪ 2‬مجاري الدمع من الرأس‬
‫‪ 3‬بمعنى شؤونه ‪ .‬والغروب ايضا الدموع انفسها وكل فيضة من الدمع غرب‬
‫‪ 4‬العبرة الدمعة ‪ .‬واسبلت بمعنى سالت‬
‫‪ 5‬من اوراق السحابة وهي اثقالها وما فيها من الماء يقال القت السحابة ارواقها وارخت السماء‬
‫ارواقها اذا صبت مطرها‬
‫‪ 6‬مجاري الدمع منهما وكذلك مسارب عينيه وحوالب عينيه ‪ .‬ومعنى اخضلت ندبت وترششت‬
‫‪ 7‬أي اريق دمع عينه فحول السناد الى العين ونصب الدمع على التمييز‬
‫‪ 8‬سالت وتقاطرت‬
‫‪ 9‬تفرقت وترششت‬
‫‪ 10‬تتابعت‬
‫‪ 11‬سوابق‬
‫‪ 12‬جمع شؤبوب واصله الدفعة من المطر‬
‫‪ 13‬ملى‬
‫‪ 14‬متتابعة‬
‫‪ 15‬كل ذلك الكثير السيلن‬

‫وانه لرجل هرع أي سريع البكاء ‪ ،‬وانه لذو عيههن دمعههة ‪ ،‬وعيههن دمههوع ‪،‬‬
‫أي سريعة الدمع ‪ ،‬وذو عين ممراح أي سريعة البكاء غزيرة الدمع ‪ ،‬وقههد‬
‫مرحههت عينههه بالههدمع اذا اشههتد سههيلنها ‪ ،‬وشهريت عينههه بالههدمع اذا لجههت‬
‫وتابعت الهملن ‪ ،‬ولم أر أمرح منه عينا ‪ ،‬ول أغههزر دمعهها ‪ .‬وقههد لههج فههي‬
‫الستعبار ‪ ،‬واسترسل في البكاء ‪ ،‬واستسلم‪1‬للعبرة ‪ ،‬واستخرط فههي البكههاء‬
‫اذا لج فيه واشتد بكاؤه ‪ ،‬وجاء وعينهاه تهدمعان بأربعهة اذا جهاء باكيها اشههد‬
‫البكاء أي تسيلن بأربعة آماق ‪ ،‬وقد بكى أحر بكاء ‪ ،‬وأشههد بكههاء ‪ ،‬وبكههى‬
‫حتى أخضل‪2‬لحيته ‪ ،‬وبل نحره ‪ ،‬وبكى حتى أخضل الثوب دمعه ‪ ،‬وحههتى‬
‫خنقته العبرة ‪ ،‬وحتى شرق‪3‬بماء دمعه ‪ ،‬وشرقت عينه بمائها ‪ ،‬وانه ليبكي‬
‫بدمع الغمام ‪ ،‬وبدمع المزن‪ ، 4‬وبدمع الخنساء ‪ ،‬ورأيتههه ودمههوعه تتسههاقط‬
‫تسهههاقط الطل‪ ، 5‬وتنههههل انهلل القطهههر‪ ، 6‬وقهههد انحهههل عقهههد دمهههوعه ‪،‬‬
‫وتساتلت‪7‬عقود دمعه ‪ ،‬وتناثرت للئ جفنه ‪ .‬ورأيته وبوجهه دماع بالضههم‬
‫وهو أثر الدمع ‪ ،‬ورأيته شاحب‪8‬الوجه من البكاء ‪ ،‬وقد تقرحت أجفانه مههن‬
‫البكاء ‪ ،‬وسالت عبرته دما ‪.‬‬
‫ويقال نحب الرجل ‪ ،‬وانتحب ‪ ،‬وأعول إعوال ‪ ،‬ورن ‪ ،‬وأرن ‪ ،‬اذا رفههع‬
‫صوته بالبكاء ‪ ،‬وله عويل ‪ ،‬وعولههة ‪ ،‬ورنههة ‪ ،‬ورنيههن ‪ ،‬وقههد أعههول علههى‬
‫فلن ‪ ،‬وأخذه الزويل والعويل أي الحركة والبكاء ‪ .‬ونشج الباكي اذا غص‬
‫بالبكاء في حلقه فردد صوته في صدره ولم يخرجه ‪ ،‬وقد سمعت نشههيجه ‪.‬‬
‫وأخههذته المأقههة بالتحريههك وهههي شههبه فواق‪9‬يأخههذ النسههان عنههد البكههاء‬
‫والنشيج ‪ .‬والمأقة أيضا ‪ ،‬والمأق ‪ ،‬ما يأخذ الصبي بعههد البكههاء ‪ ،‬وقههد مئق‬
‫‪ 1‬انقاد‬
‫‪ 2‬بمعنى بل‬
‫‪ 3‬غص‬
‫‪ 4‬بمعنى الغمام‬
‫‪ 5‬المطر الصغير القطر الدائم‬
‫‪ 6‬المطر‬
‫‪ 7‬من قولهم تساتل اللؤلؤ من العقد اذا انقطع سلكه فتساقط متتابعا‬
‫‪ 8‬ضامرا متغير اللون‬
‫‪ 9‬ترديد الشهقة العالية وذكر قريبا‬

‫بالكسهر ‪ ،‬وامتههأق ‪ ،‬وهههو مئق ‪ ،‬وأبههاتته أمههه مئقهها أي باكيهها ‪ .‬ويقههال رغهها‬
‫الصبي رغاء بالضم وهو اشد ما يكون من بكائه ‪ .‬وبكى حتى فحههم بكسههر‬
‫الحاء وفتحها ‪ ،‬وفحم ‪ ،‬وأفحم على المجهول فيهما ‪ ،‬أي انقطع نفسه ‪ ،‬وقد‬
‫أفحمه البكاء ‪.‬‬
‫ويقال أجهش الرجل اذا تهيا للبكاء ‪ .‬وبضع الدمع في عينه اذا صار فههي‬
‫الشفر‪1‬ولم يفض ‪ .‬وترقههرق الههدمع فههي عينههه اذا دار فههي الحملق‪ ، 2‬وقههد‬
‫انهلت‪3‬عينه برقراقها وهو ما ترقرق فيها من الدمع ‪ .‬وتغرغرت عينههاه اذا‬
‫تردد فيهما الدمع ‪ .‬واغرورقت عيناه بالدموع اذا امتلتا ولم تفيضهها ‪ ،‬وقههد‬
‫اغرورقت مآقيه ‪ ،‬واغرورقت مدامعه وهي المآقي ‪ .‬وتقول غيض الرجل‬
‫دمعه ‪ ،‬ومن دمعه ‪ ،‬اذا حبسه عن الجري ‪ ،‬وقههد غههاض دمعههه اذا احتبههس‬
‫ووقههف ‪ ،‬ورقههأ دمعههه اذا انقطههع ‪ ،‬ولفلن دمعههة ل ترقههأ ‪ .‬وكفكههف دمعههه‬
‫ونهنهه ‪ ،‬اذا مسحه وكفه مرة بعد أخرى ‪ .‬ونكف دمعه ‪ ،‬ونأى دمعههه ‪ ،‬اذا‬
‫نحاه عن خههده بإصههبعه ‪ .‬ويقههال بكههى حههتى أقفههت عينههه أي انقطههع دمعههها‬
‫وارتفع سوادها ‪ .‬وقد زرم دمعههه أي انقطههع ‪ ،‬وانههه لههزرم الههدمع ‪ .‬وقلههص‬
‫دمعه أي ذهب وارتفع يقال قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة ‪ .‬ونزفههت‬
‫عبرته أي فنيت ‪ ،‬وأنزفها هو إنزافا ‪ .‬ويقال رجههل جامههد العيههن ‪ ،‬وجمههود‬
‫العين ‪ ،‬اذا كان قليل الدمع ‪ ،‬وانه لذو عين جمود ‪ ،‬وقد جمدت عينههه حههتى‬
‫ما تبض أي ما تدمع ‪ .‬وظل فلن معسقفا اذا هههم بالبكههاء فلههم يقههدر عليههه ‪،‬‬
‫وقد خانته دموعه ‪ ،‬وبخلت عينه بالدمع ‪ ،‬وشحت‪4‬بالدمع ‪.‬‬

‫فصل في الصبر والجزع‬
‫يقههال فلن صههابر للمههور ‪ ،‬وصههبور ‪ ،‬وصههبار ‪ ،‬وقههد صههبر علههى‬
‫المكروه ‪ ،‬وصبر عههن المحبههوب ‪ ،‬وصههبر نفسههه ‪ ،‬وتصههبر ‪ ،‬واصههطبر ‪.‬‬
‫وانه لفسيح رقعة الصبر ‪ ،‬واسع فناء‪5‬الصههدر ‪ ،‬مههتين عههرى الجلههد ‪ ،‬وقههد‬
‫‪ 1‬حرف الجفن النابت عليه الشعر‬
‫‪ 2‬باطن الجفن‬
‫‪ 3‬سالت‬
‫‪ 4‬بمعنى بخلت‬
‫‪ 5‬ساحة‬

‫تلقى المر برحب‪1‬صدره ‪ ،‬وثبات جنانه‪ ، 2‬واحتمله بطول أناته‪ ، 3‬وسعة‬
‫‪6‬‬
‫ذرعه‪ ، 4‬ونزل هذا المر منه في بال واسع ‪ ،‬وخلق وادع‪ ، 5‬ولبب رخي‬
‫‪ ،‬وذرع فسيح ‪ .‬ويقال عههرف للخطههب ‪ ،‬واعههترف لههه ‪ ،‬أي صههبر عليههه ‪،‬‬
‫وهههو ذو عهرف بالضههم والكسهر ‪ ،‬وهههو عههارف ‪ ،‬وعهروف ‪ ،‬وعروفهة ‪،‬‬
‫ونفس عارفة ‪ ،‬وعروف ‪ .‬وتقول حمل فلن على كذا فاحتمله ‪ ،‬وتحملههه ‪،‬‬
‫وطههوقه فأطههاقه‪ ، 7‬وانههه لرجههل حمههول للنائبههات ‪ ،‬ومضههطلع بالشههدائد‪، 8‬‬
‫مقرن‪9‬لخطوب الههدهر ‪ ،‬جلههد‪10‬على مههض النههوازل ‪ .‬وقههد لذ‪11‬بالصههبر ‪،‬‬
‫ووطن نفسهه علهى الصهبر ‪ ،‬وضهرب علههى هههذا المهر أطناب‪12‬صههبره ‪،‬‬
‫وتلقهاه بجنة‪13‬صههبره ‪ ،‬وصههبر فيهه علهى تجهرع الغصهص ‪ ،‬وتجلههد علهى‬
‫مضض المحن ‪ ،‬ورد نفسه على مكروهها‪ ، 14‬وصبر على شيء أمر مههن‬
‫الصبر ‪ .‬ويقال أصابه كذا فعض على ناجههذيه‪15‬أي صههبر علههى مهها نههابه ‪،‬‬
‫وقد ربط للمر جأشا‪16‬اذا صبر نفسه عليههه وحبسههها ‪ ،‬ومههازال فههي أمههره‬
‫ذاك رابط الجههأش ‪ ،‬وربيههط الجههأش ‪ ،‬وانههه لرجههل صههلب العههود ‪ ،‬صههلب‬
‫‪ 1‬سعة‬
‫‪ 2‬قلبه‬
‫‪ 3‬حلمه ووقاره‬
‫‪ 4‬أي باله وصدره‬
‫‪ 5‬ساكن‬
‫‪ 6‬أي بال واسع‬
‫‪ 7‬يقال طوقه المر أي كلفه اياه ‪ .‬واطاقه أي احتمله‬
‫‪ 8‬قوي على احتمالها‬
‫‪ 9‬مطبق‬
‫‪ 10‬قوي‬
‫‪ 11‬لجأ‬
‫‪ 12‬من اطناب الخيمة‬
‫‪ 13‬درع‬
‫‪ 14‬أي الجأها الى ركوب ما جزعت منه وكرهت القدام عليه وهو من قول الشاعر ‪:‬‬
‫وجاشت الي النفس اول مرة‬
‫‪ 15‬الضرسان في اقصى الفم‬

‫فردت على مكروهها فاستقرت‬

‫المعجم‪ ، 1‬ل تروعه النوائب ‪ ،‬ول تنههال مههن صههبره الملمههات‪ ، 2‬ول يليههن‬
‫جنبه لحادث ‪ ،‬ول يتضعضههع‪3‬لريب الههدهر‪ . 4‬ولههم أجههد أصههبر منههه علههى‬
‫خطب ‪ ،‬ول أقوى جلدا على محنة ‪ ،‬ول أثبههت جأشهها عنههد نازلههة ‪ ،‬وكأنمهها‬
‫هو في الشدائد صخرة واد ‪ ،‬وكهأنه طهود‪5‬من الطهواد ‪ .‬ويقهال للرجهل اذا‬
‫نعت بالصبر علههى المصههائب مهها تبههض عينههه أي مهها تههدمع ‪ .‬وانمهها كههانت‬
‫وقرة‪6‬فههي صههخرة والضههمير للمصههيبة أي لههم تههؤثر فيههه ال كمهها تههؤثر‬
‫الهزمة‪7‬في الصههخر ‪ .‬وغشههيه‪8‬امر كههذا فتماسههك ‪ ،‬وتمالههك ‪ ،‬وليههس لفلن‬
‫ملك بالفتههح اذا كههان ل يملههك نفسههه ‪ ،‬وانهها أملههك مههن نفسههي مهها ل يملههك‬
‫سواي ‪ .‬ويقال عزي الرجل بالكسر عزاء بالفتح والمد وهو حسههن الصههبر‬
‫عما فقدته ‪ ،‬ورجل عزي صبور اذا كههان حسههن العههزاء علههى المصههائب ‪.‬‬
‫وقد ربط اله علهى قلبهه أي صهبره ‪ .‬ورأيتهه صههابرا محتسهبا اذا اعتههد لهه‬
‫بالصبر أجرا عند ال ‪ ،‬وقد سلم أمهره الهى اله ‪ ،‬وفهوض أمهره الهى اله ‪،‬‬
‫ووكل‪9‬أمره الى ال ‪ ،‬وصبر على ما نزل به صبرا جميل‪ ، 10‬وتجمل فههي‬
‫مصههيبته ‪ ،‬يقههال اذا أصههابتك نائبههة فتجمههل ‪ .‬وعزيتههه عههن كههذا اذا أمرتههه‬
‫بالعزاء والصبر ‪ ،‬وتعزى هو ‪ ،‬وأسيته في مصيبته اذا ذكرت له من ابتلي‬
‫بمثلها فصبر ‪ ،‬تقههول لههك فههي فلن أسههوة بالضههم والكسههر أي قههدوة ‪ ،‬وقههد‬
‫ضربت له السى بالوجهين وهي جمههع أسههوة ‪ ،‬وتأسههى الرجههل ‪ ،‬وائتسههى‬
‫‪ 16‬الجاش رواع القلب اذا اضطرب عند الفزع ويراد به القلب نفسه من اطلق اسم الشيء على‬
‫محله ‪ .‬ويقال ربط للمر جاشا اذا ربط قلبه وحبسه عن الجزع‬
‫‪ 1‬من عجم العود اذا تناوله باسنانه ليختبر صلبته من لينه‬
‫‪ 2‬النوازل‬
‫‪ 3‬يخضع ويتذلل‬
‫‪ 4‬صرفه وحدثانه‬
‫‪ 5‬جبل‬
‫‪ 6‬الثلمة في ظاهر الشيء‬
‫‪ 7‬بمعنى الوقرة‬
‫‪ 8‬نزل به‬
‫‪ 9‬بمعنى فوض‬
‫‪ 10‬هو الذي ل شكوى معه‬

‫بفلن ‪ ،‬أي اقتدى به في المصيبة ورضي لنفسه ما رضيه ‪ .‬وتقول للرجل‬
‫تعزيه جمالك يا هذا بالفتح أي تجمل وتصههبر والنصههب علههى المصههدر او‬
‫على الغراء ‪ ،‬وخفض عليههك أي هههون علههى نفسههك ول تجهزع ‪ ،‬وعليههك‬
‫بالصههبر ‪ ،‬ولههذ بالصههبر ‪ ،‬واعتصههم بالصههبر ‪ ،‬واسههتعن بالصههبر علههى مهها‬
‫نابك ‪ ،‬وألهمك ال الصبر ‪ ،‬وأحسههن اله عههزاءك ‪ ،‬وأجمههل اله صههبرك ‪،‬‬
‫وأجزل أجرك ‪ .‬وتقول عند المصيبة صبر جميل ‪ ،‬ول حول‪1‬ول وقههوة ال‬
‫بال ‪ ،‬وإنا ل وانا اليه راجعون ‪ ،‬واللهم ألهمنا الصبر ‪ ،‬وأوزعنا‪2‬الصبر ‪،‬‬
‫وربنا أفرغ‪3‬علينا صبرا ‪.‬‬
‫ويقال في ضده جزع الرجل ‪ ،‬وهلع ‪ ،‬وهو اشد الجهزع وأفحشهه ‪ ،‬وههو‬
‫رجل جزوع ‪ ،‬وهلوع ‪ ،‬وبه جهزع ‪ ،‬وهلهع ‪ ،‬وهلهوع ‪ ،‬وبهه هلع شهديد ‪.‬‬
‫وقد نزلت به نازلة فارفض‪4‬لها صبره ‪ ،‬وانحلت عقدة صبره ‪ ،‬وانتقضههت‬
‫مرة صبره‪ ، 5‬وانفصمت‪6‬عرى صبره ‪ ،‬وانفتقههت بنائق‪7‬صههبره ‪ ،‬وانهههار‬
‫جههرف اصههطباره‪ ، 8‬وتقوضههت‪9‬دعائم اصههطباره ‪ ،‬وتداعت‪10‬حصههون‬
‫صبره ‪ ،‬ودكت ‪11‬أسوار صبره ‪ ،‬ومزقت‪12‬كتههائب صههبره ‪ .‬ورهقه‪13‬مههن‬
‫‪ 1‬قدرة‬
‫‪ 2‬بمعنى الهمنا‬
‫‪ 3‬من افرغ الماء اذا صبه‬
‫‪ 4‬تفرق وذهب‬
‫‪ 5‬انتقضت بمعنى انحلت ‪ .‬والمرة من مرة الحبل وهي فتله‬
‫‪ 6‬انقطعت‬
‫‪ 7‬جمع بنيقة وهي طوق الثوب الذي يضم النحر وما حوله وتعرف ايضا بالجربان ‪ .‬وقيل هي‬
‫العرى التي في طرف الجربان تدخل فيها ازراره‬
‫‪ 8‬انهار انهدم ‪ .‬والجرف جانب الوادي اذا اخذ السيل اصله فبقي اعله مشرفا‬
‫‪ 9‬سقطت وتهدمت‬
‫‪ 10‬تساقطت او كادت‬
‫‪ 11‬هدمت‬
‫‪ 12‬فرقت ‪ .‬والكتائب جمع كتيبة وهي الفرقة من الجيش‬
‫‪ 13‬غشيه ولحقه‬

‫المر ما عيل‪1‬به صبره ‪ ،‬وضاق به ذرعه ‪ ،‬وضاق عنه طوقه‪ ، 2‬وعجههز‬
‫عنهههه وسهههعه‪ ، 3‬وعجهههزت منته‪4‬عهههن احتمهههاله ‪ ،‬ووهن‪5‬بهههه صهههبره ‪،‬‬
‫ووهى‪6‬جلده ‪ ،‬ورق جلده ‪ ،‬ووهههى جأشههه ‪ ،‬وخههار‪ 7‬اصههطباره ‪ ،‬وضههعف‬
‫احتماله ‪ ،‬ونفد‪8‬صبره ‪ ،‬ونزف‪9‬صبره ‪،‬‬
‫ونضب معين اصطباره‪ . 10‬وقد خانه الصههبر ‪ ،‬وأسههلمه‪11‬الجلد ‪ ،‬وبههات‬
‫رهيههههن البلبل‪ ، 12‬ونجههههي الوساوسهههه‪ ، 13‬وقههههد استسههههلم‪ 14‬للوجههههد ‪،‬‬
‫واستكان‪15‬للعبرة‪ ، 16‬وأخلد الى الشههجون‪ ، 17‬وبههات ل يملههك دمعههه ‪ ،‬ول‬
‫يملههك قلبههه ‪ ،‬ول يتمالههك مههن الوجههد ‪ ،‬ول يتماسههك مههن الكههرب ‪ ،‬ول‬
‫يتقار‪18‬من الجزع ‪ ،‬ورأيته قائمًا على رجل‪ ، 19‬وقد ضاقت به المههذاهب ‪،‬‬
‫‪ 1‬غلب‬
‫‪ 2‬قوته ومقدرته‬
‫‪ 3‬بمعنى طوقه‬
‫‪ 4‬قوته وقيل هي قوة القلب خاصة‬
‫‪ 5‬ضعف‬
‫‪ 6‬بمعنى وهن‬
‫‪ 7‬ضعف وانكسر‬
‫‪ 8‬فرغ‬
‫‪ 9‬من نزفت ماء البئر اذا نزحته كله‬
‫‪ 10‬نضب ذهب وغار ‪ .‬والمعين الماء الجاري‬
‫‪ 11‬خذله وتركه‬
‫‪ 12‬الهموم والوساوس‬
‫‪ 13‬النجي بمعنى المناجي وهو الذي تحادثه سرا‬
‫‪ 14‬انقاد ‪ .‬والوجد الحزن‬
‫‪ 15‬خضع‬
‫‪ 16‬الدمعة‬
‫‪ 17‬الحزان ‪ .‬ويقال اخلد الى الشيء اذا اطمأن بخلده اليه ‪ .‬والخلد بفتحتين البال‬
‫‪ 18‬أي يقر ويسكن‬
‫‪ 19‬يقال فلن قائم على رجل اذا حزبه امر أي ضايقه واشتد عليه فقام له‬

‫وضاقت عليه المسههالك ‪ ،‬وضههاقت عليههه الرض برحبههها‪ ، 1‬وأمسههى مههن‬
‫الكرب في أضيق من كفة حابل‪ ، 2‬وأضيق من سم الخياط‪ ، 3‬وأضيق مههن‬
‫بياض الميم ‪ .‬ورأيته حائر الطرف ‪ ،‬مدلة‪4‬العقل ‪ ،‬ذاهب القلب ‪ ،‬مسههتطار‬
‫الفههؤاد ‪ ،‬مزدهف‪5‬اللههب ‪ ،‬وقههد هفهها فؤاده‪6‬جزعهها ‪ ،‬وطههار قلبههه شههعاعا‪، 7‬‬
‫وذهبت نفسه شعاعا ‪ ،‬وتساقطت نفسههه حسههرة ‪ ،‬وكههادت تزهق‪8‬نفسههه مههن‬
‫الهلع ‪ ،‬وكاد يقضى عليه من الغم ‪ .‬وقد شهخص بالرجهل علهى مها لهم يسهم‬
‫فههاعله أي ورد عليههه مهها أقلقههه ‪ ،‬وورد عليههه مههن الخطههب مهها هههاله‪، 9‬‬
‫وتعاظمه‪ ، 10‬وكبر عليه ‪ ،‬وناء به‪ ، 11‬وأرهقه‪ ، 12‬وغلبههه علههى الصههبر ‪،‬‬
‫وغلبه على العزاء ‪ ،‬ومنعه القرار ‪ ،‬وسلبه السكينة ‪ ،‬ومني‪ 13‬منههه بغصههة‬
‫ل تساغ ‪ ،‬وغصة ل تحار‪ . 14‬وهذا امر يعز الصبر عليه ‪ ،‬ويعوز الصبر‬
‫عليه ‪ ،‬ويشتد الصبر عليه ‪ ،‬وأمر ل يستطاع الصبر عليههه ‪ ،‬ول يتسههع لههه‬
‫نطاق الصبر ‪ ،‬وأمر يقبح في مثله الصبر الجميل )*(‬

‫فصل في الخوف والمن‬
‫يقههال خههاف الرجههل ‪ ،‬وفههزع ‪ ،‬وخشههي ‪ ،‬ووجههل ‪ ،‬وفههرق ‪ ،‬ورهههب ‪،‬‬
‫ووهل ‪ ،‬وارتاع ‪ ،‬وارتعههب ‪ ،‬وانههذعر ‪ ،‬وقههد ريههع مههن المههر ‪ ،‬ورعههب ‪،‬‬
‫‪ 1‬سعتها‬
‫‪ 2‬الكفة حبالة الصائد وهي شيء كالطوق يأخذ به الصيد ‪ .‬والحابل الذي يصيد بالحبالة‬
‫‪ 3‬ثقب البرة‬
‫‪ 4‬ذاهب‬
‫‪ 5‬بمعنى مستطار ‪ .‬واللب العقل‬
‫‪ 6‬أي ذهب واستطير‬
‫‪ 7‬أي متفرقا قطعا‬
‫‪ 8‬تخرج‬
‫‪ 9‬افزعه ‪ .‬والهول ان يخاف الرجل من المر ل يدري ما يهجم عليه منه‬
‫‪ 10‬عظم عليه‬
‫‪ 11‬اثقله‬
‫‪ 12‬حمله على ما ل يطيقه‬
‫‪ 13‬ابتلي‬
‫‪ 14‬بمعنى تساغ )*( راجع صفحة ‪ 199‬وما يليها‬

‫وذعر ‪ ،‬وهيل ‪ ،‬وزئد ‪ ،‬واستطير ‪ .‬وهو رجل فروق ‪ ،‬وفروقة ‪ ،‬وترعابة‬
‫‪ ،‬اي شديد الخوف ‪ ،‬وانه لرجههل لع اي يفزعههه ادنههى شههيء ‪ .‬وقههد راعههه‬
‫المر ‪ ،‬وروعه ‪ ،‬ورعبه ‪ ،‬وأرهبههه ‪ ،‬وذعههره ‪ ،‬وهههاله ‪ ،‬وزأده ‪ .‬وخههوفته‬
‫المر ‪ ،‬ومن المر ‪ ،‬وأخفته ‪ ،‬وفزعته ‪ ،‬وأفزعته ‪ ،‬وهولت عليه بكههذا اي‬
‫خهههوفته ‪ ،‬وههههولت المهههر عنهههده اي جعلتهههه ههههائل ‪ .‬واسهههتهال المهههر ‪،‬‬
‫واستهوله ‪ ،‬وتخوفه ‪ ،‬وتخوف منه ‪ ،‬وتفزع منه ‪ ،‬وتروع منه ‪ ،‬وتخشاه ‪،‬‬
‫وتوجس‪1‬منه خوفا ‪ ،‬وأوجس في نفسه خيفة ‪ ،‬وأضمر مخافههة ‪ ،‬واستشههعر‬
‫خشية ‪ ،‬وخشهاة ‪ ،‬وفزعها ‪ ،‬ووجل ‪ ،‬وفرقها ‪ ،‬ورهبهة ‪ ،‬ورهبها ‪ ،‬ورهبها ‪،‬‬
‫وروعا ‪ ،‬ورواعا ‪ ،‬ورعبا ‪ ،‬وذعرا ‪ ،‬وزؤودا ‪ ،‬وقد لقي منه هول هائل ‪،‬‬
‫ونالته عنه روعة شديدة ‪ ،‬وفزعههة شههديدة ‪ ،‬ووهلههة شههديدة ‪ .‬وخههاض فلن‬
‫هول الليل ‪ ،‬وهول البحر ‪ ،‬وأهههواله ‪ ،‬وتهههاويله ‪ ،‬وانههه لخههواض أهههوال ‪.‬‬
‫وهههذا خههوف يشههيب الههرؤوس ‪ ،‬ويههبيض لههه رأس الوليههد ‪ ،‬وهههول يههروع‬
‫السود ‪ ،‬ويذيب قلههب الجمههاد ‪ ،‬وتميههد‪2‬له الجبههال فرقهها ‪ ،‬وقههد انخلعههت لههه‬
‫القلوب ‪ ،‬واضطربت الحواس ‪ ،‬واقشههعرت الجلههود ‪ ،‬وأرعشههت اليههدي ‪،‬‬
‫ورجفت القوائم ‪ ،‬واصطكت الركب ‪ ،‬وتزلزلههت القههدام ‪ ،‬وبلغههت القلههوب‬
‫الحنههاجر‪ . 3‬وسههمع فلن هيعة‪4‬العههدو فارتعههدت فرائصههه‪ ، 5‬وأرعههدت‬
‫خصائله‪ ، 6‬وأرعشت مفاصله‪ ، 7‬وانتفخ سحره‪ ، 8‬وانتفخههت مسههاحره‪، 9‬‬
‫ونزل الرعب في قلبه ‪ ،‬وملئ صدره رعبا ‪ ،‬وبات الخوف ملء ضلوعه ‪،‬‬

‫‪ 1‬اضمر ‪ .‬وكذلك اوجس واستشعر‬
‫‪ 2‬تميل‬
‫‪ 3‬جمع حنجرة بالفتح وهي مجرى النفس‬
‫‪ 4‬الصوت تفزع منه‬
‫‪ 5‬جمع فريصة وهي لحمة بين الجنب والكتف ترتعد عند الخوف وقد ذكرت‬
‫‪ 6‬جمع خصيلة وهي كل عصبة فيها لحم غليظ كلحم الفخذين والساقين‬
‫‪ 7‬جمع مفصل بفتح اوله وكسر الصاد وهو ملتقى كل عظمين من الجسد‬
‫‪ 8‬رئته‬
‫‪ 9‬جمع سحر على غير قياس‬

‫وأخذه الرعب بأفكله‪ ، 1‬وبات ما يستقر جنانه‪2‬من الفزع ‪ ،‬وقد استفز‪3‬فرقا‬
‫‪ ،‬وزيل زويله ‪ ،‬وزيل زواله‪ ، 4‬وزف رأله‪ ، 5‬وخود رأله ‪ ،‬وطارت نفسه‬
‫شههعاعا‪ ، 6‬وذهبههت نفسههه لماعهها‪ ، 7‬وخههانه قلبههه ‪ ،‬ووجف‪8‬قلبههه ‪ ،‬ووجههب‬
‫قلبه‪ ، 9‬ورجف قلبه ‪ ،‬وخفههق فههؤاده ‪ ،‬واسههتطير فههؤاده مههن الههذعر ‪ ،‬ونههزا‬
‫قلبه‪10‬من الخوف ‪ ،‬ومهها زال قلبهه يقههوم ويقعههد‪ ، 11‬وكههاد قلبههه يخههرج مههن‬
‫صدره ‪ ،‬وكاد ينشق صدره مههن الرعههب ‪ ،‬وكههادت تتزايل‪12‬أعضههاؤه مههن‬
‫الفههرق ‪ ،‬وقههد هتك‪ 13‬الخههوف قميههص قلبه‪ ، 14‬وهتههك حجههاب قلبه‪، 15‬‬
‫وانماث‪16‬قلبه كما ينماث الملح في الماء ‪ .‬وطلع عليه السبع‪17‬فقف‪18‬شعره‬
‫‪ ،‬واقشههعر بههدنه‪ ، 19‬وامتقههع لههونه ‪ ،‬وابتقههع ‪ ،‬وانتقههع ‪ ،‬والتقههع ‪ ،‬والتمههع ‪،‬‬
‫والتمئ ‪ ،‬واستفع ‪ ،‬وابتسر ‪ ،‬وانتشف ‪ ،‬وانتسف بالبنههاء للمجهههول فيهههن ‪،‬‬
‫‪ 1‬رعدته‬
‫‪ 2‬قلبه‬
‫‪ 3‬استخف‬
‫‪ 4‬بمعنى استفز‬
‫‪ 5‬الرأل ولد النعام ‪ .‬وزف اسرع ‪ .‬ومثله خود‬
‫‪ 6‬أي متفرقة قطعا وقد ذكر قريبا‬
‫‪ 7‬بمعنى شعاعا‬
‫‪ 8‬اضطرب‬
‫‪ 9‬بمعنى وجف‬
‫‪ 10‬أي استطير ‪ .‬واصل النزوان الوثوب‬
‫‪ 11‬كناية عن شدة الخفقان‬
‫‪ 12‬ينفصل بعضها من بعض‬
‫‪ 13‬شق‬
‫‪ 14‬ما يغفله من الشحم‬
‫‪ 15‬جلدة تحجب بين الفؤاد والبطن‬
‫‪ 16‬أي ذاب‬
‫‪ 17‬كل مفترس من الحيوان‬
‫‪ 18‬انتصب‬
‫‪ 19‬تقبض جلده‬

‫اذا تغير واصفر ‪ ،‬وقد ردع الرجل ‪ ،‬وأسههب البنههاء للمجهههول ايضهها ‪ ،‬اذا‬
‫تغير لونه من فزع ونحوه ‪ ،‬وجاء وليس في وجهه دم ‪ ،‬وليههس فههي وجهههه‬
‫رائحة دم من الفرق ‪ ،‬وجاءنا متهدج الصههوت اي منقطعههه فههي ارتعههاش ‪،‬‬
‫وغرق الصوت بفتح فكسر اي منقطعههة مههن الههذعر ‪ ،‬وقههد اعتقل‪1‬لسههانه ‪،‬‬
‫وتلجلج منطقه‪ ، 2‬وتقعقع حنكاه‪ ، 3‬وقفقفت‪4‬أسنانه ‪ ،‬وتقفقفت ‪ ،‬وتقرقفههت ‪،‬‬
‫واصههطكت ‪ ،‬وعقل‪5‬الرعههب يههديه ‪ ،‬وخههانته رجله ‪ ،‬وأسههلمته‪6‬رجله ‪،‬‬
‫وأسلمته قوائمه ‪ ،‬وتخاذلت رجله من الفرق ‪ ،‬وأصههبح ل تحملههه رجله ‪،‬‬
‫ول تقله‪7‬رجله ‪ ،‬ول تتبعه رجله ‪ ،‬وقههام يجههر رجلهه فرقهها ‪ .‬ورأيتههه وقههد‬
‫دههش مهن الخهوف ‪ ،‬وبهرق ‪ ،‬وخهرق بالكسهر فيههن ‪ ،‬اذا بههت وشهخص‬
‫ببصره وأقام ل يطرف‪ ، 8‬وعقر بالكسر أيضا اذا فجئه الروع فههدهش فلههم‬
‫يقدر ان يتقدم او يتأخر ‪ ،‬وقد عقر حتى خر‪9‬الى الرض ‪ ،‬وحتى لههم يقههدر‬
‫على الكلم ‪ .‬ويقال خههرق الظههبي ايضهها ‪ ،‬وعقههر ‪ ،‬اذا دهههش مههن الخههوف‬
‫فلصق بالرض ولم يقدر على النهوض ‪ ،‬وكذلك الطائر اذا لم يقههدر علههى‬
‫الطيران جزعا ‪ .‬واهتلكت القطاة‪10‬من خوف البازي اذا رمت بنفسههها فههي‬
‫المهالك ‪ .‬ويقال أشفق من كذا إشفاقا وهو الخوف مع حرص ورقههة قلههب ‪،‬‬
‫وقههد أشههفقت علههى فلن أن يصههيبه سههوء ‪ .‬وحههذر المههر ‪ ،‬ومههن المههر ‪،‬‬
‫وحاذر ‪ ،‬واحتذر ‪ ،‬وتحذره ‪ ،‬اذا خافه وتحرز منه ‪ ،‬وانا أحههذر علههى فلن‬
‫من كذا ‪ ،‬وقد حذرته المر ‪ ،‬وأنا حذيرك مههن فلن‪ . 11‬وألح مههن الشههيء‬
‫‪ 1‬حبس عن الكلم‬
‫‪ 2‬ثقل وتردد في الكلم‬
‫‪ 3‬اصطك بعضهما ببعض حتى يسمع لهما صوت‬
‫‪ 4‬اضطربت واصطدمت ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 5‬شد وربط‬
‫‪ 6‬خذلته ولم تحمله‬
‫‪ 7‬بمعنى تحمله‬
‫‪ 8‬ل يحرك جفنيه‬
‫‪ 9‬سقط‬
‫‪ 10‬واحدة القطا وهو طائر نحو الحمام‬
‫‪ 11‬أي احذرك منه‬

‫إلحههة ‪ ،‬وأشههاح منههه ‪ ،‬وشههايح ‪ ،‬اذا أشههفق منههه وحههاذر ‪ ،‬وقيههل الشههاحة‬
‫والمشايحة الحذر من الجد يقال فههر فلن مشههيحا مههن العههدو ‪ .‬وهههابه هيبههة‬
‫ومهابة وهو الخوف مع الجلل ‪ ،‬وأمر مهيب ‪ ،‬وسلطان مهيب ‪ ،‬ومهيب‬
‫الجانب ‪ ،‬وقد هيبت اليه الشيء اذا جعلته مهيبا عنده ‪ ،‬وتهيبه هو ‪ .‬والهيبة‬
‫ايضا والمهابة التقية‪1‬من كل شيء ‪ ،‬وفلن يهههاب المههور ‪ ،‬ويتهيبههها ‪ ،‬اذا‬
‫كان قليل القدام عليها ‪ ،‬وهههو رجههل هيههوب ‪ ،‬وهيههاب ‪ ،‬وهيابههة ‪ ،‬وهيبههان‬
‫بتشديد الياء مفتوحة ‪ ،‬اي جبان يهاب كل شهيء ‪ .‬وتقهول توجسهت الشهيء‬
‫والصوت اذا سهمعته وانهت خهائف ‪ .‬وهيهل السهكران بكسهر أولهه اذا رأى‬
‫تهاويل‪2‬في سكره ففزع لها ‪ .‬وزعق الرجل بالكسر ‪ ،‬وزعههق علههى مهها لههم‬
‫يسم فاعله ‪ ،‬وانزعههق ‪ ،‬اذا خههاف بالليههل ‪ ،‬وهههو زعههق بفتههح فكسههر ‪ ،‬وقههد‬
‫زعقه الشيء اذا أفزعه ‪ .‬ويقال ضغب الرجههل اذا اختبههأ فههي خمر‪3‬ونحههوه‬
‫ففزع النسههان بمثههل صههوت السهبع ‪ ،‬وقههد ضههغبت لفلن بموضههع كههذا اذا‬
‫فعلت ذلك ‪ .‬وفزعت الصبي بهولة بالضم وهي مهها يفههزع بههه مههن الصههور‬
‫الهائلة ‪ .‬والهولة ايضا كل ما هالك ‪ ،‬وكذلك المفزعة بالفتح ‪ ،‬ويقال للقبيههح‬
‫الصورة ما هولة من الهول وقد تقدم في موضعه ‪.‬‬
‫ويقال في خلف ذلك فلن آمن البال ‪ ،‬آمههن السههرب‪ ، 4‬مطمئن القلههب ‪،‬‬
‫وادع‪5‬النفهس ‪ ،‬سهاكن الجأشه‪ ، 6‬ههادئ البهال ‪ ،‬وههو فهي أمهن ‪ ،‬وأمهان ‪،‬‬
‫وأمنههة بالتحريههك ‪ ،‬ودعههة ‪ ،‬ومههودوع ‪ ،‬وسههكينة ‪ ،‬وطمأنينههة ‪ ،‬وهههو فههي‬
‫مأمنمن كذا ‪ ،‬وفي كن‪7‬من المخاوف ‪ ،‬وهو فههي دار المههان ‪ ،‬وفههي حمههى‬
‫أمين ‪ .‬وقد أمن الرجل ‪ ،‬وسكن ‪ ،‬واطمأن ‪ ،‬وبلغ مأمنه ‪ ،‬وزالت مخافته ‪،‬‬
‫وسههكن جأشههه ‪ ،‬وسههكن روعههه ‪ ،‬وأفههرخ روعه‪ ، 8‬وقر‪9‬بههاله ‪ ،‬وهههدأت‬
‫‪ 1‬الحذر‬
‫‪ 2‬اشباحا هائلة‬
‫‪ 3‬كل ما واراك من شجر او غيره‬
‫‪ 4‬بمعنى البال‬
‫‪ 5‬من الدعة وهي السكينة‬
‫‪ 6‬أي القلب واصل الجاش رواع القلب عند الفزع وقد ذكر‬
‫‪ 7‬ستر‬

‫ضلوعه ‪ ،‬وثابت‪1‬اليه نفسه ‪ ،‬وارفضت‪2‬عنه المخاوف ‪ ،‬وأصبح آمنهها فههي‬
‫سربه‪ . 3‬وطمأنته أنا ‪ ،‬وسكنت منه ‪ ،‬وسكنت روعه ‪ ،‬وطأمنت من روعه‬
‫‪ ،‬وطأمنت جأشه ‪ ،‬وخفضههت جأشههه ‪ ،‬وفثههأت‪ 4‬جأشهه ‪ ،‬وأذهبههت خيفتهه ‪،‬‬
‫وأزلت حذاره ‪ ،‬وآمنت روعته ‪ ،‬وسروت‪5‬روعته ‪ ،‬وحللت عقههدة الخههوف‬
‫عههن قلبههه ‪ .‬وتقههول للخههائف سههكن روعههك ‪ ،‬وخفههض عليههك جأشههك ‪ ،‬ول‬
‫تههرع‪ ، 6‬ول بههأس عليههك ‪ .‬وهههذا أمههر ل تقيههة‪7‬فيه ‪ ،‬ول خههوف منههه ‪ ،‬ول‬
‫محذور فيه ‪ ،‬ول خطر منه ‪ ،‬ول تبعة‪8‬فيه عليك ‪ ،‬وليس فيه ما يتقى ‪ ،‬ول‬
‫ما تخشى عواقبه ‪ ،‬وليس فيه عليك كمين سوء ‪ ،‬وهو امر سليم العههواقب ‪،‬‬
‫مأمون الغوائل‪ . 9‬وهذا أمر ل أشغل به بالي ‪ ،‬ول أوجس‪10‬منه شرا ‪ ،‬ول‬
‫يهجس‪11‬في صدري منه سهوء ‪ ،‬ول يجهري لهه فهي خلهدي‪ ، 12‬ول يتمثهل‬
‫منه في قلبي للروع خيال ‪ .‬ويقول من كلههف أمههرا يخشههى تبعتهه أفعههل كههذا‬
‫ولي المان ‪ ،‬وأقول كذا وانا آمهن ‪ ،‬وهههو اسهتفهام ومعنههاه طلههب المههان ‪،‬‬
‫وقد استأمن فلنا اذا طلب منه المان ‪ ،‬واستأمن اليه اذا دخههل فههي أمههانه ‪،‬‬
‫‪ 8‬افرخ أي ذهب والروع بالفتح الفزع ‪ .‬ويقال افرخ روعه بالضم وهو الفؤاد أي خل فؤاده من‬
‫الخوف‬
‫‪ 9‬هدأ وسكن‬
‫‪ 1‬رجعت‬
‫‪ 2‬تفرقت‬
‫‪ 3‬أي في نفسه او في جماعته‬
‫‪ 4‬من فتأ القدر اذا سكن غليانها‬
‫‪ 5‬أي كشفت وازلت‬
‫‪ 6‬بصيغة المجهول مضارع ريع بالكسر‬
‫‪ 7‬حذر وقد ذكر‬
‫‪ 8‬عاقبة شر‬
‫‪ 9‬جمع غائلة وهي الفة تصيب النسان من حيث ل يدري‬
‫‪ 10‬اضمر‬
‫‪ 11‬يخطر‬
‫‪ 12‬بالي‬

‫وقد آمنه على نفسه ‪ ،‬وأمنههه علههى نفسههه ‪ ،‬وواثقه‪1‬علههى المههان ‪ ،‬وأعطههاه‬
‫عهد المان ‪ ،‬وضمن له من نفسه المان ‪ .‬وتقول وجدت القوم غههارين اي‬
‫آمنين ‪ ،‬وهم في عيش غرير ‪ ،‬وعيش أبله ‪ ،‬وهو الذي ل يفزع أهله ‪ ،‬وقد‬
‫أناخوا‪2‬في ظل المان ‪ ،‬ونزلوا أكناف‪3‬الدعة ‪ ،‬واسههتذروا‪4‬بظل السههكينة ‪،‬‬
‫وورفت‪5‬عليهم ظلل المن ‪ ،‬وضرب المههن عليهههم سههرادقه‪ ، 6‬وضههرب‬
‫المن فيهم أطنابه‪ . 7‬وفلن مقيم تحهت سهماء المههن ‪ ،‬متقلهب علهى مههاد‬
‫الدعة ‪ ،‬وقد نفي عنههه الحههذر ‪ ،‬وسههالمته المخههاوف ‪ ،‬وهههادنته الحههوادث ‪،‬‬
‫ونامت عنه عيون الطههوارق‪ ، 8‬وصههرفت عنههه لحظههات الغيههر‪ ، 9‬وغههض‬
‫عنه بصر العدو والحاسد ‪.‬‬

‫فصل في الحياء والوقاحة‬
‫يقال حييت من فلن ‪ ،‬وحييت من المههر ‪ ،‬واسههتحييت منههه ‪ ،‬واسههتحيت‬
‫بياء واحدة ‪ ،‬وهههذا امههر يسههتحيا منههه ‪ ،‬ويسههتحى ‪ ،‬وانههي لسههتحي فلنهها ‪،‬‬
‫وأسههتحيه ‪ ،‬يعههدى بنفسههه وبههالحرف ‪ ،‬وقههد حشههمت منههه ‪ ،‬واحتشههمت ‪،‬‬
‫وتحشمت ‪ ،‬وقال لي كذا فحشمني ‪ ،‬وأحشمني ‪ ،‬وقد انقبضت منههه حيههاء ‪،‬‬
‫وانزويت‪10‬حياء ‪ .‬وفلن رجل حيي ‪ ،‬وحشيم ‪ ،‬وانه لحيي الوجه ‪ ،‬ورقيق‬
‫الوجه ‪ ،‬وحيي الطبههع ‪ ،‬وهههو أحيهها مههن الهههدي‪ ، 11‬وأحيهها مههن كعههاب‪، 12‬‬
‫وأحيا من عذراء ‪ ،‬ومن مخدرة ‪ ،‬ومن مخبأة ‪ .‬وتقول قنيت حيائي بالكسر‬
‫‪ 1‬عاهده‬
‫‪ 2‬أي نزلوا‬
‫‪ 3‬جوانب‬
‫‪ 4‬أي استظلوا‬
‫‪ 5‬امتدت‬
‫‪ 6‬كل ما احاط بشيء من حائط او خباء ونحوه‬
‫‪ 7‬أي خيم فيهم ‪ .‬والطناب جمع طنب بالضم وهو الحبل تشد به الخيمة‬
‫‪ 8‬الحوادث التي تحدث ليل‬
‫‪ 9‬احداث الدهر‬
‫‪ 10‬بمعنى انقبضت‬
‫‪ 11‬العروس تهدى الى بعلها‬
‫‪ 12‬الجارية التي نهد ثديها‬

‫اي لزمته ‪ ،‬قنيانهها بالضههم ‪ ،‬وقههد لبسههت عطاف‪1‬الحيههاء ‪ ،‬وارتههديت بههرداء‬
‫الحشمة ‪ ،‬واني ليقنيني الحياء أن افعل كذا اي يكفني ويعظني ‪ ،‬وهههذا امههر‬
‫يقبضههني عنههه الحيههاء ‪ ،‬ويصههدني عنههه الحيههاء ‪ ،‬ويزعني‪2‬عنههه وازع‬
‫الحشمة ‪ ،‬وقد انقدعت عن الشيء اي استحييت منه ‪ .‬ويقههال طنههئ الرجههل‬
‫اذا كان في صدره شيء يستحي أن يخرجه ‪ .‬وتقول فلن يتصحب منا اي‬
‫يستحيي ‪ ،‬وقد تصحب من مجالستنا ‪ .‬ويقال للرجل اذا كههان مسههتحييا ولههم‬
‫يكن بالمنبسط في الظهور ما انت بمنجرد السلك‪ . 3‬وقههد تزايههل الرجههل اذا‬
‫احتشم وانقبض ‪ ،‬وانه ليتزايل عن فلن اذا انقبض منه ولم يجترئ عليه ‪،‬‬
‫وجلست فلنهة الينها متزايلهة اذا انقبضهت وسهترت وجههها ‪ .‬ويقهال امهرأة‬
‫خفرة ‪ ،‬ومخفار ‪ ،‬وبها خفر بفتحتين ‪ ،‬اذا كانت شديدة الحياء ‪ ،‬وقد خفرت‬
‫بالكسر ‪ ،‬وتخفرت ‪ .‬وامرأة قدعة بفتح فكسر ‪ ،‬وقدوع ‪ ،‬اي كههثيرة الحيههاء‬
‫قليلة الكلم ‪ .‬وامرأة خريههدة ‪ ،‬وخريههد ‪ ،‬وخههرود ‪ ،‬اذا كههانت حييههة طويلههة‬
‫السكوت خافضة الصوت ‪ ،‬وقد خردت بالكسر ‪ ،‬وتخههردت ‪ ،‬وانههها لههذات‬
‫صوت خريد اي لين عليه أثر الحياء ‪ .‬ويقال خجههل الرجههل بالكسههر خجل‬
‫اذا بهت من الحياء ‪ ،‬وهو خجل بفتح فكسر ‪ ،‬وأخجله ذلك المر ‪ ،‬وخجلههه‬
‫تخجيل ‪ ،‬وأخجلتهه انها ‪ ،‬وخجلتهه ‪ ،‬وقهد أدركتهه مهن ذلهك خجلهه بالفتهح ‪.‬‬
‫وكلمته فتضههرج‪4‬خداه مههن الخجههل ‪ ،‬وتههورد خههداه خجل ‪ ،‬وصههبغ الحيههاء‬
‫وجهه ‪ ،‬وبرقعه الخجل ‪ ،‬وقنعه الخجل ‪ ،‬وعلت وجهه حمرة الخجل ‪ ،‬وقد‬
‫شرق لونه بالكسر اذا احمهر مهن الخجهل ‪ ،‬وفلن يههدميه اللحههظ ‪ ،‬ويجهرح‬
‫خديه اللحظ ‪ .‬ورأيته وقههد ارفههض عرقهها‪ ، 5‬ونههدي وجهههه عرقهها ‪ ،‬ورشههح‬
‫جبينه عرقا ‪ ،‬وجرى على وجهه عرق الحياء ‪ ،‬وأعرض وهو ندي الوجه‬
‫‪ ،‬وندي الجبين ‪ ،‬وذهب وهو يمسح جبين الخجل ‪ .‬وعههاتبته علههى مهها كههان‬

‫‪ 1‬بمعنى رداء‬
‫‪ 2‬يكفني‬
‫‪ 3‬خيط القلدة ‪ .‬ومنجرد بمعنى متجرد‬
‫‪ 4‬من تضريج الثوب وهو صبغة بالجمرة‬
‫‪ 5‬أي سال عرقه وترشش‬

‫منه فازور‪1‬خجل ‪ ،‬وأشاح‪2‬بوجهه خجل ‪ ،‬وسههتر وجهههه خجل ‪ ،‬وأطههرق‬
‫رأسه‪3‬من الخجل ‪ ،‬ونكس بصره‪ ، 4‬وكسهر مهن طرفهه ‪ ،‬وقهد لهف الحيهاء‬
‫رأسه ‪ ،‬وغض الخجل طرفه ‪ ،‬واعتقل‪5‬لسانه من الخجل ‪ ،‬وقطعههه الحيههاء‬
‫عن الكلم ‪ ،‬وكاد يذوب من الحيههاء ‪ ،‬ويسههوخ‪6‬من الخجههل ‪ ،‬وخجههل حههتى‬
‫تمنى لو ساخت به الرض‪ ، 7‬ومر وهو يعثر في ثوبه من الخجههل‪ .‬ويقههال‬
‫خزي الرجل خزاية بالفتح ‪ ،‬وتشور ‪ ،‬اذا اشتد حياؤه لمر قبيح صدر منه‬
‫‪ ،‬وههههو خزيهههان ‪ ،‬وههههي خزيههها ‪ ،‬واصهههابته خزيهههة ‪ ،‬وشهههورة ‪ ،‬وههههي‬
‫الخصلة‪8‬يسههتحيا منههها ‪ ،‬وقههد وأب مههن ذلههك المههر إبههة كعههدة ‪ ،‬واتههأب‬
‫بالتشديد ‪ ،‬اي خزي واستحيا ‪ ،‬والسم التؤبة مثال همههزة ‪ ،‬والموئبههة بفتههح‬
‫الميم ‪ ،‬وهي المخزيات ‪ ،‬والموئبات بالضم ‪ ،‬لكل فعلههة يخههزى صههاحبها ‪،‬‬
‫وقد أخزاه ذلك المر اذا أورثه خزاية ‪ ،‬وقلت له كذا فأخزيته اي أخجلته ‪.‬‬
‫ويقال أوأبته اذا فعلت به فعل يستحيا منه ‪ ،‬وكذلك شورته ‪ ،‬وشورت بههه ‪.‬‬
‫ويقال جاء فلن بالمنديات اي المخزيات ‪ ،‬ورماه بالمنههديات اذا عيههره بمهها‬
‫يخجل منه ‪ .‬ويقال فلن شجاع القلب جبان الوجه اي حيي ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك هو وقح ‪ ،‬ووقههاح بالفتههح والتخفيههف ‪ ،‬وهههي وقحههة ‪،‬‬
‫ووقاح ‪ ،‬وان به وقاحههة ‪ ،‬وقحههة مثههال عههدة ‪ ،‬وقههد وقههح بالضههم ‪ ،‬واتقههح ‪،‬‬
‫وتوقح ‪ ،‬وتواقح على فلن ‪ ،‬وهو أوقح من ذئب ‪ ،‬وأوقح مهن بغهي ‪ .‬وانهه‬
‫لوقح الوجه ‪ ،‬ووقاح الوجه ‪ ،‬صفيق‪9‬الوجه ‪ ،‬صلب الوجه ‪ ،‬صخر الههوجه‬
‫‪ ،‬صلب الجبين ‪ ،‬قليل الحيههاء ‪ ،‬قليههل مههاء الههوجه ‪ ،‬ناضههب‪10‬ماء الههوجه ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي اعرض بوجهه‬
‫‪ 2‬بمعنى اعرض‬
‫‪ 3‬أي خفضه وارخى عينيه ينظر الى الرض‬
‫‪ 4‬خفضه‬
‫‪ 5‬احتبس عن الكلم‬
‫‪ 6‬يغوص في الرض‬
‫‪ 7‬خسفت به وغيبته‬
‫‪ 8‬الحالة‬
‫‪ 9‬ضد رقيق‬
‫‪ 10‬غائر‬

‫وانههه ل ينههدى لههه جههبين ‪ ،‬ول تعمههل فيههه المنههديات‪ ، 1‬ول تغههض طرفههه‬
‫المخههازي ‪ ،‬وان لههه وجههها أصههلب مههن الليط‪ ، 2‬وأصههلب مههن الصههخر ‪،‬‬
‫وأصلب من صم الصفا‪ . 3‬وتقول نبذ‪4‬فلن الحياء ‪ ،‬وخلع الحياء ‪ ،‬وأسههقط‬
‫الحيههاء ‪ ،‬وخلههع عههذار‪5‬الحياء ‪ ،‬ونضههب‪6‬من وجهههه مههاء الحيههاء ‪ ،‬وأبههرز‬
‫صفحة‪7‬الوقاحة ‪ ،‬وأقلع‪8‬عن مذاهب الحشمة ‪ ،‬وألقى عنه شعار‪9‬الحشههمة ‪،‬‬
‫وخلههع جلبههاب الحيههاء ‪ ،‬وأماط‪10‬قنههاع الحيههاء ‪ ،‬وألقههى عههن وجهههه برقههع‬
‫الحيههاء ‪ ،‬وخلههع ربقه‪11‬الحشههمة ‪ ،‬وهتههك سههتر الحشههمة ‪ ،‬وخههرق حجههاب‬
‫الحشمة ‪ .‬ويقال قلب فلن مجنة‪12‬اذا أسقط الحياء ‪ .‬وفلن رجههل متهتههك ‪،‬‬
‫ومستهتك ‪ ،‬اي ل يبالي ان يهتك ستره ‪ .‬ورجل مسههتهتر بصههيغة المفعههول‬
‫اي ل يبالي ما قيل فيه ول ما قيل له ‪ .‬وقلت له قههول فمهها ألح منههه اي مهها‬
‫اسههتحى ‪ .‬وانههه لرجههل أبههل اي ل يسههتحي ‪ .‬وهههو رجههل ذرب اللسههان اي‬
‫فاحش ل يبالي مهها يقههول ‪ .‬وقههال لنهها كلمههة تمل الفههم اي عظيمههة شههنيعة ل‬
‫يجوز ان تحكى ‪ .‬وقد فعل ذلك غير متئب اي غير مستحي ‪ ،‬يقال اتئب يهها‬
‫هذا ‪ .‬وفلن ما يتصحب من شيء اي ما يتوقى وما يستحي ‪ ،‬وذكر هههذان‬
‫قريبا ‪ .‬ويقال جلعت المرأة بالكسههر ‪ ،‬وجههالعت ‪ ،‬اذا قههل حياؤههها وتكلمههت‬
‫بالفحش ‪ ،‬وهي جلعة ‪ ،‬وجالعة ‪ ،‬ومجالع ‪ ،‬وكذلك الرجههل ‪ ،‬والمجعههة مههن‬
‫‪ 1‬المخزيات وذكرت قريبا‬
‫‪ 2‬قشر القصب ونحوه‬
‫‪ 3‬جمع صفاة وهي الصخرة الصلبة ‪ .‬ويقال صفاة صماء أي شديدة الصلبة‬
‫‪ 4‬طرح‬
‫‪ 5‬من عذار الدابة وهو السير الذي على خدها من اللجام‬
‫‪ 6‬جف وغار‬
‫‪ 7‬جانب الوجه‬
‫‪ 8‬يقال اقلع عن الشيء اذا تركه‬
‫‪ 9‬ثوب واصله الثوب الذي يلي شعر الجسد‬
‫‪ 10‬ازال ونحى‬
‫‪ 11‬الربقة في الصل عروة في حبل تجعل في عنق البهيمة او يدها تمسكها وتستعار لما يضبط‬
‫النسان من دين او حياء او غيرهما‬
‫‪ 12‬المجن الترس وقلب المجن كناية عن ترك التوقي فاستعير هنا‬

‫النساء مثل الجلعة ‪ ،‬وفيها مجاعة بالفتههح ‪ .‬وتجههالع الههرجلن ‪ ،‬وتماجعهها ‪،‬‬
‫وترافثا ‪ ،‬اذا تماجنا‪1‬وتجاوبهها بههالفحش ‪ .‬ويقههال رجههل نههبر بالفتههح اي قليههل‬
‫الحياء ينبر‪2‬الناس بلسانه ‪.‬‬
‫وتقول فيما بين ذلك انبسط الرجل اذا ترك الحتشام ‪ ،‬وقد حل حبوته‪، 3‬‬
‫ونقض حبوته ‪ ،‬وحل عقد التحفظ ‪ ،‬ونزع ملبس التحرز ‪ ،‬وأرسههل نفسههه‬
‫‪5‬‬
‫على سجيتها‪ . 4‬وقد تذيل في كلمه ‪ ،‬وتبسههط فيههه ‪ ،‬وتسههرح ‪ ،‬اذا أفاضه‬
‫فيهه غيهر محتشهم ‪ .‬وجلهس الهي فلن منقبضها فباسهطته ‪ ،‬وبسهطت منهه ‪،‬‬
‫وبسطت من انقباضه ‪ ،‬وأزلههت احتشههامه ‪ ،‬وسههروت‪6‬عنه رداء الحشههمة ‪،‬‬
‫وأمطت‪7‬عنه برقع الخجل ‪ ،‬وأزلت عنه كلههف الحتشههام ‪ ،‬وحططههت عنههه‬
‫مؤونة ‪8‬الحتشههام ‪ .‬ويقههال جاءنهها فلن مههدل اي منبسههطا ‪ ،‬وقههد أدل علههى‬
‫فلن ‪ ،‬وتدلل عليه ‪ ،‬وله عليه دالة وهي شبه الجرأة تدل بها على صاحبك‬
‫‪ .‬وفلن يتسههحب علههى إخههوانه اي يتههدلل ‪ .‬ويقههال امههرأة بههرزة اذا كههانت‬
‫كهلة‪9‬ل تحتجب احتجاب الشواب تجلس للناس وتحدثهم ‪ .‬وغلم بزيههع اي‬
‫خفيف ظريف يتكلم ول يتسحيي ‪ ،‬وقد بزع الغلم ‪ ،‬وتبزع ‪ ،‬وفيههه بزاعههة‬
‫بالفتح ‪.‬‬

‫‪ 1‬تهازل وهو هزل فيه خلعة وهذيان‬
‫‪ 2‬يشتم ويتنقص‬
‫‪ 3‬السم من الحتباء وهو ان يجمع الرجل ظهره وساقيه بعمامة ونحوها‬
‫‪ 4‬طبيعتها‬
‫‪ 5‬اندفع واسترسل‬
‫‪ 6‬كشفت ونزعت‬
‫‪ 7‬بمعنى كشفت‬
‫‪ 8‬بمعنى كلفة‬
‫‪ 9‬مسنة وهي التي بلغت الثلثين الى الربعين‬

‫فصل في الرقة والقسوة‬
‫يقههال رق لههه ‪ ،‬ورثههى لههه ‪ ،‬وأروىلههه ‪ ،‬وشههفق عليههه ‪ ،‬وأشههفق عليههه ‪،‬‬
‫ورحمه ‪ ،‬ورئف به ‪ ،‬وحن عليههه ‪ ،‬وحنهها عليههه ‪ ،‬وعطههف عليههه ‪ ،‬وحههدب‬
‫عليه ‪ ،‬وأشرف عليه ‪ ،‬وأشبل عليه ‪ ،‬ولن لههه ‪ ،‬ولطههف بههه ‪ ،‬ورفههق بههه ‪.‬‬
‫وقد رق له قلبه ‪ ،‬ورقت له كبده ‪ ،‬ولن له فؤاده ‪ ،‬وحنت عليه أضههلعه ‪،‬‬
‫ورقت له بنات ألببه‪ ، 1‬وأقبل عليه بلبه ‪ ،‬وألقههى عليههه رخمته‪ ، 2‬ورفههرف‬
‫عليه بجناحه ‪ ،‬وخفههض لههه جنههاح رحمتههه ‪ ،‬وبسههط عليههه جنههاح رحمتههه ‪،‬‬
‫وألن له أعطاف‪3‬رحمته ‪ ،‬وأوسع له كنف‪4‬رحمتههه ‪ ،‬وأواه ظههل رحمتههه ‪،‬‬
‫ووطأ‪5‬له مهاد رأفته ‪ ،‬وهههب عليهه نسههيم رحمتهه ‪ ،‬وخشههع لهه بصهره مهن‬
‫الرحمة ‪ .‬وأدركته عليه رقة ‪ ،‬وشفقة ‪ ،‬وحنو ‪ ،‬وحنان ‪ ،‬وحدب ‪ ،‬وعطههف‬
‫‪ ،‬ورأفة ‪ ،‬ورحمة ‪ ،‬ومرحمة ‪ ،‬ومأوية ‪ ،‬ومرثبههه بههالتخفيف فيهمهها ‪ .‬وهههو‬
‫رجل رؤوف ‪ ،‬عطوف ‪ ،‬رحيم ‪ ،‬حنان ‪ ،‬حدب ‪ ،‬لطيف ‪ ،‬شفيق ‪ ،‬رفيههق ‪،‬‬
‫رقيق القلههب ‪ ،‬رقيههق الكبههد ‪ .‬وقههد اسههترحمته ‪ ،‬واسههتعطفته ‪ ،‬واسههتأويته ‪،‬‬
‫وعطفته على فلن ‪ ،‬وأرققته عليه ‪ ،‬ورققته عليه ‪ ،‬ورققت عليه ‪ ،‬ورققت‬
‫قلبه عليه ‪ .‬ويقول المسترحم رحماك بالضم ‪ ،‬وحنانههك ‪ ،‬وهنانيههك بالتثنيههة‬
‫اي حنانهها بعههد حنههان ‪ ،‬ورفقهًا بههي ‪ ،‬وعطفهًا علههي ‪ ،‬ومأويهًة ‪ ،‬ومرحمههة ‪.‬‬
‫وتقول هذه حالة يرثى لها ‪ ،‬ويؤوى لها ‪ ،‬وانها لحالههة تتوجههع لههها القلههوب‬
‫رقة ‪ ،‬وتنفطر لها القلوب رحمة ‪ ،‬وتسيل لههها العيههون رأفههة ‪ ،‬وحالههة تههرق‬
‫لههها الكبههاد الغليظههة ‪ ،‬وتليههن لههها القلههوب القاسههية ‪ ،‬ويتصههدع لههها فههؤاد‬
‫الجلمود ‪ ،‬ويبكي لها الحجههر الصههم ‪ .‬ويقههال أبقههى الميههر علههى الجههاني ‪،‬‬
‫وأرعههى عليههه ‪ ،‬اذا اسههتوجب القتههل فرحمههه وعفهها عنههه ‪ ،‬والسههم البقيهها ‪،‬‬
‫والرعيا ‪ ،‬والبقوى ‪ ،‬والرعوى ‪ ،‬تضهم مهع اليهاء وتفتهح مهع الهواو ‪ ،‬يقهال‬
‫أنشدك ال والبقيا اي أسألك بال ان تبقي علي ‪ ،‬ويقال ل أبقى ال علههي ان‬
‫‪ 1‬اللب جمع لب وهو العقل والمراد ببنات اللب خواطر القلب وما يتحرك فيه من العواطف‬
‫‪ 2‬أي عطفه ورقته‬
‫‪ 3‬جمع عطف بالكسر وهو الجانب مستعار من عطف النسان‬
‫‪ 4‬جانب وناحية‬
‫‪ 5‬لين‬

‫أبقيت عليك ‪ .‬وتقول قد عطفتني على فلن عواطههف الههرحم‪ ، 1‬وعطفتنههي‬
‫عليه أواصر‪2‬القرابة ‪ ،‬وقد تحركت له رحمي ‪ ،‬وأطت‪3‬له رحمي ‪ ،‬ورقت‬
‫له رحمي ‪ ،‬وحنت عليهه رحمههي ‪ .‬ويقههال مهع فلن حيطهة لهك بالكسهر اي‬
‫تحنههن وتعطههف ‪ ،‬وفلن أحنههى النههاس ضههلوعا عليههك ‪ ،‬وهههو لههك كالوالههد‬
‫الحدب‪ ، 4‬وانه لحنى عليك من الوالدة ‪ ،‬وانه ليحنو عليههك حنههو الوالههدات‬
‫على الفطيههم ‪ .‬ويقههال رفههرف الرجههل علههى ولههده اذا تحنههى عليههه ‪ ،‬وحنههت‬
‫المرأة على ولدها ‪ ،‬وأشبلت عليهم ‪ ،‬وحدبت عليهم ‪ ،‬وتحدبت ‪ ،‬اذا اقامت‬
‫عليهم بعد زوجها ولم تتزوج ‪ ،‬وهي أم حانية ‪ ،‬وأم مشبل ‪ ،‬وأم عطههوف ‪.‬‬
‫وقد تحركت حوبتها علهى ولهدها وههي رقهة الم خاصهة ‪ ،‬وانهها لتتحهوب‬
‫عليه اي تتوجع رقة ‪ ،‬وقد ألقت عليههه رخمههها بالتحريههك ‪ ،‬ورخمتههها ‪ ،‬اي‬
‫عطفههها ورقتههها ‪ .‬ويقههال ظههأرت المرضههع اذا عطفههت علههى غيههر ولههدها‬
‫وأرضعته ‪ ،‬وظأرتها انا أيضهها يتعههدى ول يتعههدى ‪ ،‬وهههي ظئر بالكسههر ‪،‬‬
‫وهن أظآر ‪ ،‬وظؤار بالضههم وهههو مهن الجمههوع النههادرة ‪ ،‬وقههد اظههأر فلن‬
‫لولده بتشديد الظآء اي اتخذ له ظئرا ويقال في خلف ذلك هو قاسي القلههب‬
‫‪ ،‬غليظ الكبد ‪ ،‬جافي الطبع ‪ ،‬خشن الجانب ‪ ،‬فظ الخلق ‪ ،‬وفيههه قسههوة ‪،‬‬
‫وقساوة ‪ ،‬وغلظة ‪ ،‬وجفآء ‪ ،‬وخشونة ‪ ،‬وفظاظة وقههد قسهها قلبههه علههى فلن‬
‫وحجبه عن رحمته ‪ ،‬وطوى عنه ضلوعه ‪ ،‬وأعههرض عنههه ببنههات ألببههه ‪،‬‬
‫وقبض عنه جناح رحمته ‪ ،‬وثنى عنه عطف رحمته ‪ ،‬وقد ولههى اسههتعطافه‬
‫أذنا صماء ‪ ،‬وجعل في أذنه وقرا‪5‬عن استرحامه ‪ ،‬وأرسل علههى تضههرعه‬
‫حجاب سمعه ‪ ،‬وولى استعطافه صفحة‪6‬إعراضه ‪ .‬وقد استرحم منههه غيههر‬
‫راحم ‪ ،‬واشتكى الى غير مشك‪ ، 7‬واشتكى الى غير مصمت‪ ، 8‬وانمهها هههو‬
‫‪ 1‬أي القرابة‬
‫‪ 2‬جمع آصرة وهي ما يعطفك على الرجل من قرابة او معروف‬
‫‪ 3‬أي حنث‬
‫‪ 4‬العطوف‬
‫‪ 5‬ثقل‬
‫‪ 6‬من صفحة الوجه وهي جانبه‬
‫‪ 7‬من قولهم اشكاه اذا ازال شكايته‬
‫‪ 8‬أي الى من ل يسكته عن الشكوى‬

‫كالمستجير بعمرو‪ ، 1‬وكالمسههتجير مههن الرمضههاء‪2‬بالنار ‪ .‬وفههي المثههل ان‬
‫جرجر العود‪3‬فزده ثقل ‪ ،‬وان ضج العههود فههزده وقههرا‪ ، 4‬وان أعيهها العههود‬
‫فزده نوطا‪ . 5‬وتقههول لفلن قلههب ل يعههرف الليههن ‪ ،‬ول تلجه‪6‬رحمههة ‪ ،‬ول‬
‫عهد له بالرقة ‪ ،‬وانه لههذو قلههب جبههار اي ل تههدخله الرحمههة ‪ ،‬وان لههه قلبهها‬
‫أقسى مههن الحديههد ‪ ،‬وأقسههى مههن الصههوان ‪ ،‬وأصههلب مههن الجلمههود ‪ ،‬وانههه‬
‫لغلظ كبدا من البل ‪ .‬وتقول فلن ما تأصرني عليه آصرة‪ ، 7‬وما تثنينههي‬
‫عليه آصرة ‪ ،‬وما تعطفني عليه عاطفة رحم ‪ ،‬ول تأخذني به رأفة ‪ ،‬وليس‬
‫له في قلبي موضع مرحمة ‪ .‬ويقال عنف به بالضم ‪ ،‬وعنههف عليههه ‪ ،‬وهههو‬
‫خلف رفق به ‪ ،‬ورجل عنيف ‪ ،‬وفيه عنههف بالضههم وبضههمتين ‪ ،‬وقههد شههد‬
‫وطأته على فلن ‪ ،‬وشددها ‪ ،‬اذا أخذه أخذا عنيفهها ‪ ،‬وقههد أخههذه أخههذ عزيههز‬
‫قادر ‪ ،‬وهو رجل شديد الوطأة ‪ ،‬وثقيل الوطأة ‪.‬‬

‫فصل في الحب والبغض‬
‫يقال أحببت فلنا ‪ ،‬ووددته ‪ ،‬وومقته ‪ ،‬وأعززته ‪ ،‬وصادقته ‪ ،‬وواليتههه ‪،‬‬
‫وخاللته ‪ ،‬وآخيته ‪ ،‬وصافيته ‪ ،‬وخالصههته ‪ .‬وقههد صههادقته الههود ‪ ،‬وصههافيته‬
‫الههود ‪ ،‬وخالصههته الهود ‪ ،‬وماحضههته‪8‬الود ‪ ،‬وأصههفيته مهودتي ‪ ،‬ومحضههته‬
‫مههودتي ‪ ،‬وأمحضههته مههودتي ‪ ،‬وأخلصههت لههه ولئي ‪ ،‬وصههدقته إخههائي ‪،‬‬
‫وخصصته بمودتي ‪ ،‬واختصصته بمقتي‪ . 9‬وان لههه موضههعا مههن نفسههي ‪،‬‬
‫ولههه مكانهها مههن قلههبي ‪ ،‬وقههد أشههربت محبتههه ‪ ،‬وصههغوت‪10‬اليه بههودي ‪،‬‬
‫‪ 1‬المراد به جساس بن مرة قاتل كليب حين طعنه فقال اغثني بشربة ماء فاجهز عليه أي اتم قتله‬
‫‪ 2‬الرض الحارة‬
‫‪ 3‬العود البعير المسن ‪ .‬والجرجرة الهدير يردده في حنجرته‬
‫‪ 4‬حمل‬
‫‪ 5‬اعيا بلغ منه الجهد والنوط العلوة فوق الحمل‬
‫‪ 6‬تدخله‬
‫‪ 7‬ما تعطفني عليه عاطفة‬
‫‪ 8‬بمعنى خالصته‬
‫‪ 9‬محبتي وهو مصدر ومق‬
‫‪ 10‬ملت وانعطفت‬

‫وآثرته‪1‬بإعزازي ‪ ،‬وانههي لحبههه حبهها صههردا أي خالصهها ‪ ،‬ولههه عنههدي ود‬
‫مصههفق‪2‬أي صههاف ‪ ،‬ولههه عنههدي ذمههة‪3‬ل تضههاع ‪ ،‬وعهههد ل يخفههر‪، 4‬‬
‫ومهههوثق‪5‬لينقض ‪ .‬وههههو حبيهههبي ‪ ،‬وصهههديقي ‪ ،‬وعزيهههزي ‪ ،‬وخليلهههي ‪،‬‬
‫وأثيري ‪ ،‬وصفيي ‪ ،‬وأخي ‪ ،‬ووليي ‪ ،‬وحميمي ‪ ،‬وخلصههي ‪ ،‬وخالصههتي ‪،‬‬
‫وخلصاني ‪ ،‬وسكني‪ . 6‬وهو قههرة عينههي ‪ ،‬ومنيههة نفسههي ‪ ،‬ومحههل أنسههي ‪،‬‬
‫وهو صههفيي مههن بيههن إخههواني ‪ ،‬وهههو مههن خاصههة خلنههي ‪ ،‬وهههو أخههص‬
‫إخواني ‪ ،‬وأقربهم مودة الى قلبي ‪ .‬والقوم خلصائي وخلصاني ‪ ،‬وهم أهههل‬
‫مودتي ‪ ،‬واهل ولئي ‪ ،‬وانهم لخوان صدق‪ ، 7‬وإخوان وفاء ‪ ،‬وانهم لمههن‬
‫أحب الناس الي ‪ ،‬ومن أعزهم علي ‪ ،‬وأكرمهم علههي ‪ .‬وتقههول قههد تصههادق‬
‫الههرجلن وتسههاهما‪8‬الوفاء ‪ ،‬وتقاسههما الصههفاء ‪ ،‬وهمهها متصههافيان علههى‬
‫المحبوب والمكروه ‪ ،‬وقد تقلبت مع فلن في الشدة والخفض‪ ، 9‬وشههاطرته‬
‫صرعي الرخاء والجهد ‪ ،‬وهو الصديق ل يذم عهههده ‪ ،‬ول يتهههم وده ‪ ،‬ول‬
‫يهن‪10‬عقده‪ ، 11‬ول يخشههى غههدره ‪ .‬وبينههي وبيههن فلن موثههق ‪ ،‬وميثههاق ‪،‬‬
‫وعهههد ‪ ،‬وذمههة ‪ ،‬وذمههام ‪ ،‬وولء ‪ ،‬وبينههي وبينههه حبههل محصههف‪ ، 12‬وقههد‬
‫رسههخت بيننهها قواعههد المههودة ‪ ،‬وتههوثقت عههرى المصههافاة ‪ ،‬واستحصههفت‬

‫‪ 1‬اختصصته‬
‫‪ 2‬من تصفيق الشراب وهو تصفيته‬
‫‪ 3‬عهد‬
‫‪ 4‬ينقض‬
‫‪ 5‬بمعنى عهد‬
‫‪ 6‬الذي اسكن اليه‬
‫‪ 7‬أي على حق الخوة‬
‫‪ 8‬تقاسما‬
‫‪ 9‬الدعة‬
‫‪ 10‬يضعف‬
‫‪ 11‬بمعنى عهده‬
‫‪ 12‬أي عهد محكم‬

‫أسههباب الههولء‪ ، 1‬واستحصههدت مههرائر الحب‪ ، 2‬وأمر‪3‬حبههل الخههاء ‪،‬‬
‫وتأكدت‪4‬عقههدة الخلص ‪ .‬وتقههول فلن متحبههب الههى الناسهه‪ ، 5‬ومتههودد‬
‫اليهم ‪ ،‬وقد أوتي محاب القلوب ‪ ،‬واجتمعت القلوب على محبتههه ‪ ،‬واتفقههت‬
‫على ولئه ‪ .‬وان فلنا ليحببه الي كرم شمائله ‪ ،‬وأحبب الي به ‪ ،‬وحبذا هو‬
‫من رجل ‪ .‬وتقول خطبت ود فلن اذا سألته المصافقة‪6‬على الوداد ‪ .‬وأرى‬
‫لك صورة الى فلن اي ميلة اليه بالود ‪.‬‬
‫ويقههال فههي خلف ذلههك هههو يبغههض فلنهها ‪ ،‬ويقليههه ‪ ،‬ويقله ‪ ،‬ويشههنأه ‪،‬‬
‫ويمقته ‪ ،‬ويكرهه ‪ .‬وبين الرجليههن بغههض ‪ ،‬وبغضههة ‪ ،‬وبغضههاء ‪ ،‬وقلههى ‪،‬‬
‫ومقليههة ‪ ،‬وشههناءة ‪ ،‬وشههنآن ‪ ،‬ومشههنوءة ‪ ،‬ومقههت ‪ ،‬وكراهههة ‪ ،‬وكراهيههة ‪،‬‬
‫ومكرهههة ‪ .‬وقههد باغضههه ‪ ،‬ومههاقته ‪ ،‬وعههاداه ‪ ،‬ونههاوأه ‪ ،‬ونبههذ‪7‬مودته ‪،‬‬
‫وصدف‪8‬عنه بوده ‪ ،‬ونبا‪9‬عنه بوده ‪ ،‬وانصههرف عنههه بههولئه ‪ ،‬ونههزع يههده‬
‫من يده ‪ ،‬وتغيهر عليهه ‪ ،‬واسهتحال عليه‪ ، 10‬وطهوى عنهه كشهحه‪ ، 11‬وقههد‬
‫أشرب بغضته ‪ ،‬واعتقد له العداوة والبغضاء‪ ،‬وطوى على عههداوته أحنههاء‬
‫صدره‪ . 12‬وقد فسد ما بين الرجليهن ‪ ،‬وفسههدت ذات بينهمهها ‪ ،‬وأظلهم الجههو‬
‫بينهمها ‪ ،‬واغهبر الجهو بينهمها ‪ ،‬ووهت‪13‬بينهمها اسهباب المهودة ‪ ،‬وانحلهت‬
‫‪ 1‬استحصف استحكمت والسباب بمعنى الحبال‬
‫‪ 2‬المرائر جمع مريرة وهي الحبل المحكم واستحصد الحبل استحكم فتله‬
‫‪ 3‬احكم‬
‫‪ 4‬توثقت‬
‫‪ 5‬أي يفعل ما يحبونه لجله‬
‫‪ 6‬مفاعلة من الصفق باليد‬
‫‪ 7‬طرح‬
‫‪ 8‬مال واعرض‬
‫‪ 9‬تجافى‬
‫‪ 10‬أي انقلب وتغير‬
‫‪ 11‬أي اعرض عنه‬
‫‪ 12‬أي ضلوعه‬
‫‪ 13‬ضعفت‬

‫عراههههها ‪ ،‬وانفصههههمت‪1‬عراها ‪ ،‬وانتقضههههت مرتههههها‪ ، 2‬ورث حبلههههها ‪،‬‬
‫وانتكث‪3‬حبلها ‪ ،‬ورثت قواها‪ ، 4‬واندكت‪5‬قواعههدها ‪ ،‬وتقوضههت‪6‬دعائمها ‪،‬‬
‫وأخلق‪7‬العهد بيننا ‪ ،‬ورثت حباله عندي ‪ .‬وان فلنا لرجل بغيض ‪ ،‬ومقيت‬
‫‪ ،‬وكريه ‪ ،‬وقد بغض الههي ‪ ،‬وتبغههض الههي ‪ ،‬وبغضههه الههي سههوء صههنيعه ‪،‬‬
‫وهههو أبغهض الههي مهن فلن ‪ .‬ويقههال فركههت المههرأة زوجههها اذا أبغضههته ‪،‬‬
‫وفركها هو أبغضههها خههاص بههالزوجين ‪ ،‬وبينهمهها فههرك بالكسههر ‪ ،‬وامههرأة‬
‫فارك ‪ ،‬وفروك ‪.‬‬

‫فصل في المواصلة والقطيعة‬
‫يقههال هههو يههألف فلنهها ‪ ،‬ويصههحبه ‪ ،‬ويصههاحبه ‪ ،‬ويعاشههره ‪ ،‬ويؤانسههه ‪،‬‬
‫ويخههالطه ‪ ،‬ويمههازجه ‪ ،‬ويقههارنه ‪ ،‬ويلبسههه‪ ، 8‬ويخههادنه‪ ، 9‬ويههداخله ‪،‬‬
‫ويبههاطنه ‪ ،‬ويجالسههه ‪ ،‬ويسههامره‪ ، 10‬وينههادمه‪ ، 11‬ويحههادثه ‪ ،‬وينههافثه‪، 12‬‬
‫ويثافنه‪ . 13‬وهو صاحبه ‪ ،‬وإلفه ‪ ،‬وأليفههه ‪ ،‬وعشههيره ‪ ،‬وقرينههه ‪ ،‬وخههدنه ‪،‬‬
‫وخدينه ‪ ،‬وأنيسه ‪ ،‬وإنسههه ‪ ،‬وابههن إنسههه ‪ ،‬وجليسههه ‪ ،‬وسههميره ‪ ،‬ونههديمه ‪،‬‬
‫وحدثه ‪ ،‬وسكنه‪ . 14‬وبين الرجلين صلة موثقة العههرى ‪ ،‬متينههة السههباب ‪،‬‬
‫وقد وصله ‪ ،‬وواصله ‪ ،‬وأحسن صلته ‪ ،‬وأجمل عشرته ‪ ،‬وهما يصطحبان‬
‫‪ 1‬انقطعت‬
‫‪ 2‬من مرة الحبل وهي احكام فتله‬
‫‪ 3‬بمعنى انتقض‬
‫‪ 4‬من قوى الحبل وهي طاقاته التي يفتل بعضها على بعض‬
‫‪ 5‬انهدمت‬
‫‪ 6‬بمعنى اندكت‬
‫‪ 7‬رث وهو على تشبيه العهد بالحبل من باب الستعارة بالكناية‬
‫‪ 8‬بمعنى يخالطه‬
‫‪ 9‬يتخذه خدينا وهو الذي يصاحبك فيكون معك في كل امر ظاهر وباطن‬
‫‪ 10‬من السمر وهو الجلوس للحديث ليل‬
‫‪ 11‬يجالسه على الشراب‬
‫‪ 12‬أي يحادثه ويساره‬
‫‪ 13‬بمعنى يجالسه ‪ .‬ويقال ثافنه ايضا اذا باطنه ولزمه حتى يعرف دخلته‬
‫‪ 14‬الذي يسكن اليه وذكر قريبا‬

‫على العلت‪ ، 1‬ويأتلفان على السراء والضراء ‪ ،‬ويجتمعههان علههى النعمههاء‬
‫والبأساء ‪ .‬وقد تمكنت بينهما اللفة ‪ ،‬ولبس كل منهما صاحبه‪2‬دهرا مليا‪، 3‬‬
‫وملية‪4‬ردحا‪5‬طويل ‪ ،‬وأمتع بههه زمنهها مديههدا ‪ ،‬وهمهها أخههوا صههفاء ‪ ،‬وأليفهها‬
‫مودة ‪ ،‬وخدينا مخالصة ‪ ،‬وقرينا وفههاء ‪ ،‬وعشههيرا صههباء ‪ ،‬وقههد جمعتهمهها‬
‫أواصر‪6‬القرابة ‪ ،‬وألفت بينهما وحدة الهههوى ‪ .‬ويقههال نضههح وده ‪ ،‬ونضههح‬
‫أديم وده ‪ ،‬وبل رحمه ‪ ،‬وندى رحمه ‪ ،‬ووصل رحمههه ‪ ،‬اذا تعهههد ذاوده او‬
‫ذا رحمه بالصلة والبر محافظة على بقاء ما بينهما مههن الواصههر ‪ .‬ويقههال‬
‫للمتحابين ادام ال جمعة ما بينكما اي ألفة ما بينكما ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك قد قطع فلن فلنا ‪ ،‬وقاطعه ‪ ،‬وصارمه ‪ ،‬وهاجره ‪،‬‬
‫وجانبه ‪ ،‬ودابره ‪ ،‬وباعده ‪ ،‬وجفاه ‪ ،‬وجافاه ‪ ،‬واطرحه ‪ ،‬وانحههرف عنههه ‪،‬‬
‫ومال عنه ‪ ،‬وأعرض ‪ ،‬وصد ‪ ،‬ونبا‪ ، 7‬ونفههر ‪ ،‬وازور‪ ، 8‬وانقبههض ‪ .‬وقههد‬
‫حال عن مودته ‪ ،‬واجتوى عشرته‪ ، 9‬وسئم ألفته ‪ ،‬وعاف صحبته ‪ ،‬وكههره‬
‫خلطته ‪ ،‬وجذم‪ 10‬حبله ‪ ،‬وقطههع علئقههه ‪ ،‬وصرم‪11‬أسههبابه ‪ ،‬وطههوى عنههه‬
‫كشههههحه‪ ، 12‬ولههههوى عنههههه عههههذاره‪ ، 13‬ونههههأى‪14‬عنه بجههههانبه ‪ ،‬ووله‬
‫‪ 1‬أي على كل حال‬
‫‪ 2‬أي عاش معه‬
‫‪ 3‬طويل‬
‫‪ 4‬متع به وعاش معه زمنا طويل‬
‫‪ 5‬هو الزمن الطويل‬
‫‪ 6‬جمع آصرة وهي ما يعطفك على الرجل من قرابة او غيرها وقد ذكر‬
‫‪ 7‬تجافى وابتعد‬
‫‪ 8‬مال واعرض‬
‫‪ 9‬ملها وكرهها‬
‫‪ 10‬قطع‬
‫‪ 11‬بمعنى قطع‬
‫‪ 12‬أي اعرض عنه ‪ .‬وكذا ما يليه‬
‫‪ 13‬أي جانب وجهه‬
‫‪ 14‬ابتعد‬

‫صفحة‪1‬إعراضه ‪ ،‬وأبدى له صفحة إعراضه ‪ ،‬وكشف له قناع المصارمة‬
‫‪ ،‬وقلب له ظهر المجن‪ . 2‬ويقال هو معه على حد منكب اي منحههرف عنههه‬
‫دائم العراض ‪ ،‬وهو يلقاه على حرف اي في السراء دون الضراء ‪ ،‬وانه‬
‫لرجل مجذام ‪ ،‬ومجذامة ‪ ،‬وهو الذي يواد فاذا أحهس مهها سههاءه أسهرع الههى‬
‫المصههارمة ‪ ،‬وانههه لرجههل مههذاع أي ل وفههاء لههه ول يحفههظ أحههد بههالغيب ‪،‬‬
‫ورجل طرف ‪ ،‬وعزوف ‪ ،‬أي ليثبت على صحبة احد لمللههه ‪ .‬وتقههول قههد‬
‫تقههاطع الههرجلن ‪ ،‬وتصههارما ‪ ،‬وتهههاجرا ‪ ،‬وتههدابرا ‪ ،‬وانفرجههت الحههال‬
‫بينهما ‪ ،‬وفسدت ذات بينهما ‪ ،‬ووقعت بينهما نبوة‪ ، 3‬ووحشههة ‪ ،‬وقطيعههة ‪،‬‬
‫وانهما ل يجمعهمها ظهل ‪ ،‬ول يجمعهمها كن‪ ، 4‬وقهد عفت‪5‬بينهمها الثهار ‪،‬‬
‫وانقطع السبب بينهما ‪ ،‬وانجذم‪6‬الحبل بينهم ‪ ،‬واستشههن‪7‬ما بيههن الرجليههن ‪،‬‬
‫ويبس الثرى بيني وبين فلن‪ ، 8‬وبين القوم ثدي أبيس‪ ، 9‬وأعيههذك بههال ان‬
‫تيبههس رحمهها مبلولههة ‪ .‬ويقههال قطههع رحمههه ‪ ،‬ودابههر رحمههه ‪ ،‬وجههذها ‪،‬‬
‫وجههذمها ‪ ،‬وبثرههها ‪ ،‬وبينهمهها رحههم جههذاء ‪ ،‬وحههذاء ‪ .‬ويقههال بعثههت اليههها‬
‫بأقطوعة وهي شيء تبعث به الجارية الى صاحبتها علمة أنها قد قطعتههها‬
‫‪.‬‬

‫فصل في المداهنة والخداع‬

‫‪ 1‬من صفحة الوجه وهي جانبه‬
‫‪ 2‬المجن الترس ويقال قلب لصاحبه ظهر المجن اذا كان له على مودة او رعاية ثم حال عن ذلك‬
‫‪ 3‬جفاء‬
‫‪ 4‬مأوى‬
‫‪ 5‬درست وامحت والمراد بالثار آثار القدام أي انقطع بينهما التزاور‬
‫‪ 6‬انقطع‬
‫‪ 7‬اخلق ورث‬
‫‪ 8‬الثرى التراب الندي والمراد به هنا الرحم أي القرابة ‪ .‬ويبس الثرى كناية عن انقطاع الصلة‬
‫بين ذوي القرابة‬
‫‪ 9‬بمعنى ما سبقه ‪ .‬وكذا ما يلي‬

‫يقههال داهنههه ‪ ،‬وماسههحه ‪ ،‬وصههانعه ‪ ،‬وداجههاه ‪ ،‬وصههاداه‪ ، 1‬وراءاه ‪،‬‬
‫وتصنع له في المودة ‪ ،‬وتملق لههه ‪ ،‬وتملقههه ‪ ،‬وملههذه‪ ، 2‬ومههدق لههه الههود‪، 3‬‬
‫وماذقه في الود ‪ ،‬وكذبه الود ‪ ،‬وانه لذو مودة مكذوبههة ‪ ،‬ومههودة مدخولههة ‪،‬‬
‫وهو رجل ملق ‪ ،‬وملق ‪ ،‬ومتملق ‪ ،‬وملذ ‪ ،‬وانه لمذاق الود ‪ ،‬وممذوقه ‪،‬‬
‫وهههو ممههاذق فههي وده ‪ ،‬وهههو ملق مههذاق ‪ ،‬وملق ملذ ‪ .‬وتقههول فلن‬
‫يداملني مداملة اي يداريني ليصلح بينههي وبينههه ‪ ،‬وقههد تكشههف لههي عههن ود‬
‫كاذب ‪ ،‬وباطن نغل‪ ، 4‬وقلب مريض ‪ ،‬ونية فاسدة ‪ ،‬وانه ليدامق فلنهها اي‬
‫يداريه مخافة شره ‪ ،‬وانه لينصب له الحبائل‪ ، 5‬ويبههث لههه الغههوائل‪ ، 6‬وقههد‬
‫رأيتههه يخههادعه ‪ ،‬ويههؤاربه ‪ ،‬ويههداهيه ‪ ،‬ويراوغههه ‪ ،‬ويخههاتله ‪ ،‬ويخههالبه ‪،‬‬
‫ويداوره ‪ ،‬ويداريه ‪ ،‬ويماكره ‪ ،‬ويماحله ‪ .‬وهو يمسههح رأس فلن ‪ ،‬ويفتههل‬
‫منه فههي الههذروة والغههارب‪ ، 7‬اي يههدور مههن وراء خههديعته ‪ .‬وقههد خههدعه ‪،‬‬
‫وختله ‪ ،‬وخلبه ‪ ،‬واختلبه ‪ ،‬ومكر به ‪ ،‬ومحل به ‪ ،‬وغههدر بههه ‪ ،‬وربقه‪8‬فههي‬
‫حبالته ‪ .‬ويقال تقتر لك فلن اي نصب لك مكيههدة ‪ .‬وهههذا امههر فيههه دخههل ‪،‬‬
‫ودغل ‪ ،‬اي مكر وخديعة ‪ ،‬وامر فيه كمين اي دغل ل يفطن له ‪ .‬وتقول ل‬
‫اخالك بفلن اي ليس لك بأخ ‪ .‬وفلن صديق عين ‪ ،‬واخو عيههن ‪ ،‬اذا كههان‬
‫يتههودد اليههك رئاء ‪ ،‬وانههه لههذو وجهيههن ‪ ،‬وذو لههونين ‪ ،‬وذو لسههانين ‪ ،‬وهههو‬
‫أخدع من ضب ‪ ،‬وأخدع من سراب‪ ، 9‬وأروغ من ثعلب ‪ ،‬وهههو عههدو فههي‬
‫ثياب صديق ‪.‬‬
‫‪ 1‬داجاه وداراه‬
‫‪ 2‬ارضاه بكلم لطيف واسمعه ما يسر ول فعل معه‬
‫‪ 3‬لم يخلصه من مذق اللبن اذا مزجه بالماء‬
‫‪ 4‬فاسد‬
‫‪ 5‬الشراك‬
‫‪ 6‬المهالك‬
‫‪ 7‬الذروة اعلى سنام البعير والغارب اعلى مقدم السنام ‪ .‬والعبارة مثل اصله ان الرجل اذا اراد‬
‫ان يخطم البعير الصعب جعل يمر يده عليه ويمسح غاربه ويفتل وبره حتى يستأنس فيضع‬
‫الخطام على انفه‬
‫‪ 8‬أي اعلقه‬
‫‪ 9‬ما تراه نصف النهار كانه ماء‬

‫فصل في العشق والخلو‬
‫يقال أحب المرأة ‪ ،‬وهويها ‪ ،‬وعشقها ‪ ،‬وتعشههقها ‪ ،‬وعلقههها ‪ ،‬واعتلقههها ‪،‬‬
‫وتعلقها ‪ ،‬وصبا اليها ‪ ،‬وكلف بها ‪ ،‬وههام بهها ‪ ،‬وأغهرم بهها ‪ ،‬وولهه بهها ‪،‬‬
‫وولع بها ‪ ،‬ووقعت بقلبههه ‪ ،‬وأخههذت بمجههامع قلبههه ‪ ،‬وأشههرب قلبههه حبههها ‪،‬‬
‫وملك حبها عنانه ‪ .‬وهو بها صب ‪ ،‬كلف ‪ ،‬مغرم ‪ ،‬هائم ‪ ،‬ومستهام ‪ ،‬وهو‬
‫بههها كلههف الفههؤاد ‪ ،‬كلههف الضههلوع ‪ ،‬عميههد‪1‬القلب ‪ .‬وقههد أصههبته المههرأة ‪،‬‬
‫وتصبته ‪ ،‬واستهوته ‪ ،‬ودلهته‪ ، 2‬واختبلته‪ ، 3‬وهيمته‪ ، 4‬وتيمته‪ ، 5‬وشعفت‬
‫قلبه‪ ، 6‬وشغفته ‪ ،‬وشغلته ‪ ،‬وتبلته‪ ، 7‬وخلبت‪8‬لبه ‪ ،‬وسلبت فؤاده ‪ ،‬واسرت‬
‫فؤاده ‪ ،‬واحتبلته‪ ، 9‬وتركته مسبوه الفؤاد‪ ، 10‬مسههبه العقههل ‪ ،‬شههارد اللههب ‪.‬‬
‫وقد راعه ما رأى مههن جمالههها ‪ ،‬واقتنههص بحبههائل فتنتههها ‪ ،‬وسههحر بفتههور‬
‫أجفانها ‪ ،‬وافتتن بسحر عينيها ‪ ،‬واختلهب بعذوبهة منطقهها ‪ ،‬وسهبي بلطهف‬
‫دلها ‪ ،‬وقد بات فيههها أخهها صههبابة ‪ ،‬وعلقههة ‪ ،‬وشههغل ‪ ،‬وولههوع ‪ ،‬وكلههف ‪،‬‬
‫وشغف ‪ ،‬وحرقة ‪ ،‬وجوى ‪ .‬وبفلن هوى باطن ‪ ،‬وهوى مضمر ‪ ،‬وهههوى‬
‫دخيل ‪ ،‬وانه لعفيف الحب ‪ ،‬عذري‪11‬الهوى ‪ ،‬وقد نم عليههه سههقمه ‪ ،‬ونمههت‬
‫عليه عبراته‪ ، 12‬وفضح الدمع سره ‪ ،‬ورأيتههه وقههد ضههرم الحههب أنفاسههه ‪،‬‬
‫واستوقد الوجد ضلوعه ‪ ،‬وأنحل السهد‪13‬جسمه ‪ ،‬وبههرى الشههوق عظمههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬من قولهم عمده المرض أي فدحه واثقله‬
‫‪ 2‬اذهبت عقله‬
‫‪ 3‬بمعنى دلهته‬
‫‪ 4‬من الهيام وهو ان يذهب الرجل على وجهه من العشق‬
‫‪ 5‬استعبدته‬
‫‪ 6‬ذهبت به او احرقته‬
‫‪ 7‬هيمنه‬
‫‪ 8‬خدعت‬
‫‪ 9‬من احتبل الصيد اذا اخذه في حبالته‬
‫‪ 10‬أي مدله العقل‬
‫‪ 11‬نسبة الى بني عذرة وهم قبيلة في اليمن اشتهرت بالعشق والعفة‬
‫‪ 12‬دموعه‬
‫‪ 13‬السهر‬

‫وبات نجي وسواس‪ ، 1‬ورهين بلبال ‪ ،‬وأليف شههجن‪ ، 2‬وحليههف صههبوة‪، 3‬‬
‫ونضههو سههقام‪ ، 4‬وصههريع‪5‬غرام ‪ .‬وقههد خبلههه العشههق ‪ ،‬وولهههه ‪ ،‬ودلهههه ‪،‬‬
‫واسهتوجف فههؤاده‪ ، 6‬وأزهههف عقلهه ‪ ،‬وازدههف لبهه ‪ ،‬وذهههب بفهؤاده كههل‬
‫مذهب ‪ ،‬وهام به في كل واد ‪ .‬ويقال فلن طلههب نسههاء ‪ ،‬وتبههع نسههاء ‪ ،‬اي‬
‫يطلب النساء ويتبعهن ‪ ،‬وهو زير نساء ‪ ،‬وحدث نساء ‪ ،‬وخدن نسههاء ‪ ،‬اي‬
‫يخالط النساء ويحادثهن ‪ ،‬وانه لخلب نساء اي يخالبهن ويخادعهن ‪ .‬ويقههال‬
‫فلن رامي الزوائل‪7‬اذا كان طبا‪8‬بإصباء النساء ‪.‬‬
‫قالوا وأول مراتب الحب الهوى وهو ميل النفس ‪ ،‬ثم العلقة وهي الحب‬
‫اللزم للقلب ‪ ،‬ثم الكلف وهو شدة الحب ‪ ،‬ثم العشق وههو اعجهاب المحهب‬
‫بمحبوبه او افراط الحب ‪ ،‬ثم الشغف وهو ان يلذع الحب شغاف القلههب اي‬
‫غلفه ‪ ،‬ثم الجوى وهو الحرقة وشدة الوجههد ‪ ،‬ثههم التههتيم وهههو أن يسههتعبده‬
‫الحب ‪ ،‬ثم التبل وهو أن يسقمه الهوى ‪ ،‬ثههم التههدله وهههو ذهههاب العقههل مههن‬
‫الهوى ‪ ،‬ثم الهيام وهو أن يذهب على وجهه لغلبة الهوى عليه ‪.‬‬
‫وتقول فلن خال من الحب ‪ ،‬وخلي ‪ ،‬وخلو بكسر فسكون ‪ ،‬وهههو رجههل‬
‫عزه ‪ ،‬وعزهاة‪ ، 9‬عههزوف عههن النسههاء‪ ، 10‬فههارغ القلههب مههن الهههوى ‪ ،‬ل‬
‫يطبيه‪11‬حب الحسان ‪ ،‬ول تستهويه فتنههة الجمههال ‪ ،‬ول تعمههل فيههه عوامههل‬
‫الغرام ‪ ،‬ول يعنو‪12‬لدولة الحسن ‪ ،‬وليس للهوى عليه نهههي ول أمههر ‪ ،‬وقههد‬
‫‪ 1‬النجي بمعنى المناجي وهو الذي يحادثك سرا ‪ .‬والوسواس حديث النفس‬
‫‪ 2‬هم وحزن‬
‫‪ 3‬حنين وشوق‬
‫‪ 4‬النضو بالكسر المهزول وهو في الصل اسم للبعير اذا انضاه السفر او الكبر ثم يستعار لغيره‬
‫‪ 5‬طريح‬
‫‪ 6‬ذهب به ‪ .‬ومثله ازهف وازدهف‬
‫‪ 7‬هي في الصل بمعنى ما يصاد من الحيوان فاستعيرت لما هنا‬
‫‪ 8‬حاذقا‬
‫‪ 9‬هو الذي ل يميل الى النساء‬
‫‪ 10‬أي زاهد فيهن‬
‫‪ 11‬يستميله‬
‫‪ 12‬يخضع‬

‫جعل قلبه في جنة‪1‬من سهام الحدق ‪ ،‬وأقام عليه رقيبا من عقلههه ‪ ،‬وزاجههرا‬
‫من رزانته ‪ ،‬ووازغا‪2‬من حصافته‪ . 3‬ويقههال تأبههد فلن ‪ ،‬وهههو متأبههد ‪ ،‬اذا‬
‫طالت عزبته وقل أربه في النساء ‪.‬‬
‫فصل في العفة والدعارة‬
‫يقال رجل عفيههف ‪ ،‬وعفيههف الزار ‪ ،‬والمئزر ‪ ،‬طيههب الزار ‪ ،‬وطيههب‬
‫معقد الزار ‪ ،‬طاهر الثياب ‪ ،‬نقي الثياب ‪ ،‬نقهي العهرض ‪ ،‬طههاهر الههذيل ‪،‬‬
‫عفيههف الههذيل ‪ ،‬عفيههف الدخلههة‪ ، 4‬عفيههف الطههرف ‪ ،‬عفيههف اليههد ‪ ،‬عفيههف‬
‫اللسان ‪ ،‬عفيف الشفتين ‪ ،‬وانه لعف الديم‪ ، 5‬نازه النفس ‪ ،‬ظلف النفس‪، 6‬‬
‫غضيض الطرف ‪ ،‬عيوف للخنا‪ ، 7‬عزوف‪8‬عن الفحشاء ‪ .‬وقههد عههف عههن‬
‫المنكههر ‪ ،‬وظلههف نفسههه‪9‬عما ل يحههل ‪ ،‬ونههزه نفسههه عمهها يعههاب ‪ ،‬وصههان‬
‫عرضه من الدنس ‪ ،‬وانه ليتصاون ‪ ،‬ويتصون ‪ ،‬ويتعفههف ‪ ،‬وان فيههه لعفههة‬
‫ل تطيههر الههدعارة‪10‬في جنباتههها‪ ، 11‬وصههيانة ل يقههع عليههها للريبههة ظههل ‪،‬‬
‫ونزاهة تذود‪12‬المروءة عنها طير الههريب‪ . 13‬وامههرأة عفيفههة ‪ ،‬وحصههان ‪،‬‬
‫وحاصن ‪ ،‬ومحصنة ‪ ،‬ونساء حصن بضمتين ‪ ،‬وحواصن ‪ ،‬ومحصههنات ‪.‬‬
‫وفلنههة مههن ذوات الصههون ‪ ،‬وذوات الحصههانة ‪ ،‬وذوات الطهههر ‪ ،‬ربههات‬
‫‪ 1‬ستر ووقاء‬
‫‪ 2‬من وزعه عن الشيء بمعنى كفه‬
‫‪ 3‬استحكام عقله‬
‫‪ 4‬الباطن‬
‫‪ 5‬الجلد‬
‫‪ 6‬من قولهم ظلف نفسه عن الشيء أي كفها عن هواها وظلفت هي بالكسر‬
‫‪ 7‬الفحش‬
‫‪ 8‬منصرف‬
‫‪ 9‬كفها‬
‫‪ 10‬خلف العفة‬
‫‪ 11‬نواحيها‬
‫‪ 12‬تزجر وتطرد‬
‫‪ 13‬جمع ريبة بالكسر وهي التهمة وسوء الظن‬

‫العفههاف ‪ ،‬وهههي بيضههة‪1‬الخدر ‪ ،‬ومههن بيضههات الحجههال‪ . 2‬ويقههال امههرأة‬
‫قاصرة الطرف اي ل تمد طرفها الى غير بعلههها ‪ ،‬وامههرأة نههوار اي نفههور‬
‫من الريبة ‪ ،‬ونساء نور ‪.‬‬
‫ويقههال فههي ضههد ذلههك هههو داعههر ‪ ،‬خههبيث ‪ ،‬فههاجر ‪ ،‬عههاهر ‪ ،‬فاسههق ‪،‬‬
‫مههريب‪ ، 3‬نظف‪ ، 4‬دفههر‪ 5‬العههرض ‪ ،‬نجههس العههرض ‪ ،‬دنههس الثيههاب ‪،‬‬
‫درن‪6‬الثياب ‪ ،‬طموح الطرف ‪ ،‬خبيث الدخلة ‪ ،‬فاحش ‪ ،‬وفحاش ‪ .‬وهو من‬
‫رواد الخنهها‪ ، 7‬ومههن اهههل الههدعارة ‪ ،‬والخبههث ‪ ،‬والفجههور ‪ ،‬والعهههارة ‪،‬‬
‫والفسههق ‪ ،‬والريبههة ‪ ،‬والفحههش ‪ .‬وتقههول رجههل فههاحش اللسههان ‪ ،‬بههذيء‬
‫المنطق ‪ ،‬قذع المنطق ‪ ،‬خطل المنطق ‪ ،‬وفي كلمه فحش ‪ ،‬وبذاء ‪ ،‬وقذع‬
‫‪ ،‬وخطل ‪ ،‬ورفث ‪ ،‬وخنا ‪ .‬وقد ترافث الرجلن ‪ ،‬وتجالعا ‪ ،‬وتماجعهها ‪ ،‬اذا‬
‫تماجنا‪8‬وتراميهها بههالفحش ‪ .‬ومجعههت المههرأة ‪ ،‬وجلعههت ‪ ،‬اذا قههل حياؤههها‬
‫وتكلمت بالفحش ‪ .‬ويقال امههرأة خطالههة اي فاحشههة او ذات ريبههة ‪ .‬وامههرأة‬
‫مطروفة اي تطمح عينها الى الرجال ‪ ،‬والرجل مطههروف ايضهها ‪ .‬وامههرأة‬
‫قرور وهي خلف النوار ‪ .‬وفلنة ل ترد يد لمس ‪.‬‬

‫فصل في الشوق والسلوان‬
‫يقال اشتقت الى فلن ‪ ،‬وتشوقت اليههه ‪ ،‬واشههتقته ‪ ،‬وتشههوقته ‪ ،‬وصههبوت‬
‫اليه ‪ ،‬وتقت اليه ‪ ،‬وطربت اليه ‪ ،‬وحننت ‪ ،‬وغرضت اليه ‪ ،‬ونزعت اليه ‪،‬‬
‫وانههي لجههاد‪9‬الى فلن ‪ ،‬وقههد ظمئت الههى لقههائه ‪ ،‬ونههازعتني نفسههي اليههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬من بيض الحيوان تشبه بها المرأة لبياضها ونقائها‬
‫‪ 2‬جمع حجلة بالتحريك وهي بيت يتخذ للعروس يزين بالثياب والسرة والستور ‪ .‬ومن سجعات‬
‫الساس رأيت بيضة الحجلة تمشي مشي الحجلة‬
‫‪ 3‬يدعو الى الريبة وسوء الظن‬
‫‪ 4‬بمعنى مريب‬
‫‪ 5‬منتن‬
‫‪ 6‬بمعنى دنس‬
‫‪ 7‬طلب الفجور‬
‫‪ 8‬تهازل وهو هزل فيه خلعة وقد ذكر‬
‫‪ 9‬من الجواد بالضم وهو اشد العطش‬

‫وتخههالجني اليههه شههوق ‪ ،‬واهتههاجني الشههوق اليههه ‪ ،‬وهزنههي ‪ ،‬وحفزنههي ‪،‬‬
‫واستفزني ‪ ،‬واستخفني ‪ ،‬وقد لج بي الشوق ‪ ،‬وبههرح بههي الشههوق ‪ ،‬وكههدت‬
‫أذوب شوقا ‪ ،‬وكاد فؤادي يطير شوقا اليه ‪ ،‬وكاد قلبي يهفو‪1‬في إثره ‪ .‬وانا‬
‫اليه دائم الشوق ‪ ،‬والحنيههن ‪ ،‬والتههوق ‪ ،‬والتوقههان ‪ ،‬والصههبابة ‪ ،‬والنههزاع ‪،‬‬
‫والنزوع ‪ .‬وانا شيق اليه ‪ ،‬ومشوق ‪ ،‬ومجود ‪ ،‬وقد شافني من ناحيته لمههع‬
‫البرق ‪ ،‬واستوقد شوقي اليه وافد النسيم ‪ ،‬واستخفتني اليه نزيه من الشههوق‬
‫وهي ما فاجأ منه ‪ .‬وبي اليه طرب ‪ ،‬وصور‪ ، 2‬وبههي اليههه طههرب نههازع ‪،‬‬
‫واني لنزوع الى الوطن ‪ ،‬تواق الى الحبة ‪ .‬والمرء تواق الى ما لههم ينههل ‪.‬‬
‫وفي قلب فلن لوعة الشوق ‪ ،‬وحرقته ‪ ،‬وجواه ‪ ،‬وغلته ‪ ،‬وغليله ‪ ،‬وأواره‬
‫‪ ،‬ولعجه ‪ ،‬ولواعجه ‪ ،‬وتباريحه ‪ ،‬وحزازاته ‪ .‬وقد أسههلمه‪3‬الجلد ‪ ،‬وأقلقههه‬
‫الوجد ‪ ،‬وأنحله الشوق ‪ ،‬وأسقمه ‪ ،‬وأذابه ‪ ،‬واستطار فؤاده ‪ ،‬وسعر أنفاسه‬
‫‪ ،‬والتعجت في أحشائه نيران الشهواق ‪ ،‬وبهات يتوههج مهن حهر الشهوق ‪،‬‬
‫ورأيته ملتهب الصدر ‪ ،‬مضطرم الضلوع ‪.‬‬
‫وتقول في خلف ذلك قد سلوت فلنا ‪ ،‬وسلوت عنه ‪ ،‬وسليت ‪ ،‬وطههابت‬
‫نفسي عنه ‪ ،‬وأعرض قلبي عن ذكره ‪ ،‬وطويت صحيفة ذكره مههن قلههبي ‪،‬‬
‫وشغلت شعاب‪4‬قلبي عن ذكره ‪ ،‬وقد صافحت يدي راحة السههلوان ‪ ،‬ومحهها‬
‫النسيان صورته من صدري ‪ ،‬ومحا اسمه من صحيفتي ‪ ،‬وذهب مها كهان‬
‫يعتادني‪5‬اليه من الشوق ‪ ،‬وراجعت فيه صبري ‪ ،‬واستمر بعده مريههري‪. 6‬‬
‫وقد رأيت منه ما أسههلني عههن حبههه ‪ ،‬وسههلني عههن ذكههره ‪ ،‬وشههعب أفلذ‬
‫كبدي‪7‬بالصبر عنههه ‪ ،‬ومسههح أعشههار قلبي‪8‬بيههد السههلو ‪ ،‬وشهفى كبههدي مهن‬
‫‪ 1‬يطير‬
‫‪ 2‬شوق‬
‫‪ 3‬خذله وفارقه‬
‫‪ 4‬نواحي‬
‫‪ 5‬ينتابني ويعاودني مرة بعد اخرى‬
‫‪ 6‬أي استمر مريري على سلوه يقال استمر مريره على كذا واستمرت مريرته اذا استحكم امره‬
‫عليه وألفه‬
‫‪ 7‬الفلذ جمع فلذة على غير قياس وهي القطعة من الكبد ‪ .‬وشعب بمعنى ضم ولم‬

‫عرواء‪1‬الشوق ‪ ،‬وأصبح نزوعي اليه نزوعهها عنه‪ . 2‬ويقههال سههقيتني عنههك‬
‫سههلوة ‪ ،‬وسههلوانا‪ ، 3‬أي عملههت بههي عمل سههلوت بههه عنههك ‪ .‬وفلن يسههلي‬
‫الغريب عن وطنه ‪ ،‬ويذهل العاشق عن معشوقه ‪ ،‬ويلهي اللف عن إلفه ‪.‬‬
‫وتقول قد تلهيت بكذا ‪ ،‬وتشاغلت به ‪ ،‬وتعللت به ‪ ،‬وقد لهيت به عن كههذا ‪،‬‬
‫وشدهت عنه ‪ ،‬وانا مشغول عنه ‪ ،‬ومشههغول القلههب ‪ ،‬وانهها عنههه فههي شههغل‬
‫شاغل ‪ .‬ويقال في هذا المر ملهاة لك ‪ ،‬ومسلة لك ‪ ،‬والبعد مسلة العاشق‬
‫‪.‬‬

‫فصل في النشاط والسأم‬
‫يقال نشط فلن للمر ‪ ،‬وارتاح له ‪ ،‬واهتز ‪ ،‬وخف ‪ ،‬وأخذته لذلك المر‬
‫أريحيههة ‪ ،‬ونشههاط ‪ ،‬وهههزة ‪ ،‬وارتيههاح ‪ .‬وقههد هههز عطفيه‪4‬لكههذا ‪ ،‬وهههز لههه‬
‫منكبيه‪ ، 5‬اذا نشط له ‪ ،‬وهززته للمههر ‪ ،‬وهههززت منههه ‪ ،‬اذا نشههطته لههه ‪،‬‬
‫وقد هززت من أريحيته ‪ ،‬وفعلت كذا تحريكا لنشاطه ‪ .‬وأتيت فلنهها فنشههط‬
‫لكرامي ‪ ،‬وأقبل علي بانبسههاطه ‪ ،‬واسترسههل‪6‬الي بأنسههه ‪ ،‬وتلقههاني بنفههس‬
‫طيبة ‪ ،‬ووجه متهلل‪ ، 7‬وصدر مشروح ‪ .‬وعرضت عليه حههوائجي فخههف‬
‫‪ 8‬أي اجزاءه وهي مثل افلذ الكبد قال امرؤ القيس ‪ :‬وما ذرفت عيناك ال لتضربي‬
‫في أعشار قلب مقتل‬

‫سهميك‬

‫‪ 1‬من عرواء الحمى وهي رعدتها عند اول مسها‬
‫‪ 2‬أي اصبح ميلي اليه ميل عنه‬
‫‪ 3‬أي اصبح ميلي اليه ميل عنه قيل هما بمعنى السلو مصدر سل على تشبيهه بالشراب وقيل‬
‫السلوان شيء كانوا يسقونه للعاشق ليسلو كانوا يتخذون خرزة يسمونها السلوانة ويصبون‬
‫عليها ماء المطر فذلك الماء هو السلوان وقيل غير ذلك مما ل فائدة من ذكره وهو من‬
‫خرافاتهم‬
‫‪ 4‬جانبيه وعطف الرجل من لدن رأسه الى الورك‬
‫‪ 5‬مثنى منكب وهو مجتمع رأس العضد والكتف‬
‫‪ 6‬انبسط‬
‫‪ 7‬مشرق‬

‫لقضائها ‪ ،‬وأعارها أذنا صاغية ‪ ،‬وتلقاها برحب‪1‬صدره ‪ ،‬وسعة ذرعه‪، 2‬‬
‫وشهامة‪3‬طبعه ‪ .‬وتقول لمن سألك حاجة أفعل ذلك وكرامة لك‪ ، 4‬وكرمههى‬
‫لك ‪ ،‬وكرمة لك ‪ ،‬وأفعله وكرمههة عين‪ ، 5‬ونعمههة عين‪ ، 6‬ولههك ذلههك وحبهها‬
‫وكرامة ‪ .‬ويقال لتفعلن ذلك على المنشط والمكره أي سواء نشطتم لفعله ام‬
‫فعلتموه كارهين ‪ .‬وفعلت امر كذا وانا على جمام‪7‬من نفسي ‪ ،‬ونشههاط مههن‬
‫عزمههي ‪ ،‬وارتيههاح مههن طبعههي ‪ .‬وورد علههي مههن هههذا المههر مهها اسههتأنف‬
‫نشاطي‪ ، 8‬وأرهف‪9‬طبعي ‪ ،‬وصقل ذهني ‪ ،‬وشرح صههدري ‪ ،‬وجل عنههي‬
‫صدأ الفتور ‪ ،‬وأطلق نفسي من عقال السأم ‪.‬‬
‫وتقول فيما فوق ذلك بطر الرجل ‪ ،‬ومههرح ‪ ،‬وأشههر ‪ ،‬وأرن ‪ ،‬وزهههف ‪،‬‬
‫وطاش ‪ ،‬ونههزق‪ ، 10‬وقههد اسههتخفه الطههرب ‪ ،‬واسههتطاره الفههرح ‪ ،‬وأترفتههه‬
‫النعمة‪ ، 11‬وأطغاه‪12‬الغنى ‪ ،‬ومر يتبختر مرحهها ‪ ،‬ويختال‪13‬أشههرا ‪ ،‬ويجههر‬
‫ذيلههه بطههرا ‪ .‬وتقههول كههان ذلههك أيههام ميعههة الشههباب ‪ ،‬وشههرته ‪ ،‬وغلههوائه ‪،‬‬
‫وعنفوانه ‪ ،‬أي في أوله ونشاطه ‪ ،‬وما حملني على ذلك ال نزق الشباب ‪.‬‬
‫ويقههال فههي خلف ذلههك قههد مللههت المههر ‪ ،‬وسههئمته ‪ ،‬وضههجرت منههه ‪،‬‬
‫وغرضههت منههه ‪ ،‬وتههأففت منههه ‪ ،‬وبرمههت بههه ‪ ،‬ومههذلت بههه ‪ ،‬واجتههويته ‪،‬‬
‫‪ 1‬سعة‬
‫‪ 2‬أي خلقه‬
‫‪ 3‬مصدر الشهم وهو الحمول الذي ل تلقاه ال طيب النفس بما حمل‬
‫‪ 4‬أي مع كرامتي لك ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 5‬أي وكرمة لعينك وهو من اطلق الجزء وارادة الكل‬
‫‪ 6‬من قولهم نعم ال بك عينا أي اقر عينك‬
‫‪ 7‬استراحة ‪ .‬ول يكاد يستعمل الجمام ال بعد التعب والجهد لستئناف النشاط يقال اجم نفسك‬
‫يوما او يومين‬
‫‪ 8‬أي جدده‬
‫‪ 9‬من ارهاف السيف وهو شحذه واستحداده‬
‫‪ 10‬كل ذلك بمعنى مجاوزة الحد في الخفة والنشاط‬
‫‪ 11‬اترفته ابطرته والنعمة بالفتح بمعنى نعومة العيش‬
‫‪ 12‬حمله على الطغيان وهو مجاوزة الحد في البطر‬
‫‪ 13‬بمعنى يتبختر‬

‫وكرهته ‪ ،‬وأجمته ‪ ،‬وعزفت عنه ‪ ،‬وانتفخ منههه سههحري‪ ، 1‬وانتفخههت منههه‬
‫مسهاحري‪ . 2‬وقههد سهئمت عشهرة فلن ‪ ،‬ومللهت صهحبته ‪ ،‬وتههبرمت بهه ‪،‬‬
‫وتكرهته ‪ ،‬وتسخطته ‪ ،‬واني لستثقل ظله ‪ ،‬وأستكثف ظلههه ‪ ،‬وانههه لرجههل‬
‫مملول الحضرة ‪ ،‬مسهؤوم العشهرة ‪ ،‬ثقيهل الهروح ‪ ،‬سهمج المنطههق ‪ ،‬غهث‬
‫الحههديث‪ ، 3‬وان لهه حههديثا يمجه‪4‬السهمع ‪ ،‬وتملهه النفههس ‪ ،‬ويعههافه‪5‬الطبع ‪،‬‬
‫ويجتويه الذوق ‪ ،‬وقد أطال علههي حههتى أملنههي ‪ ،‬وأسههأمني ‪ ،‬وأضههجرني ‪،‬‬
‫وأبرمني ‪ ،‬وأمههذلني ‪ ،‬وأغرضههني ‪ ،‬وكربنههي ‪ ،‬وأحههرجني‪ ، 6‬وأعنتني‪، 7‬‬
‫وضايقني ‪ ،‬وأبطرني ذرعي‪ ، 8‬وكأنما كان يدفع في صدري ‪ ،‬وكأنه اخههذ‬
‫بمخنقي ‪ ،‬وخناقي بالضم والكسهر ‪ ،‬أي بحلقهي ‪ ،‬وكههأنه كهان قابضها علهى‬
‫لهاتي‪ . 9‬ويقال مازلت أسأل فلنهها حههتى أربيتههه بالمسههئلة أي أمللتههه كههاني‬
‫أورثته الربو وهو ضيق الصدر ‪ .‬وتقول ما نفسي لههك بثمههرة أي ليههس لههك‬
‫في نفسي حلوة ‪ .‬وفلن ما تنبسط له نفسي ‪ ،‬وما تنطلههق لههه نفسههي ‪ ،‬ومهها‬
‫ينشرح له صههدري ‪ ،‬ول ينفسههح لههه فنههاء‪10‬طبعي ‪ .‬وهههذا حههديث ل أنشههط‬
‫لسماعه ‪ ،‬ل يرتفع له حجههاب سههمعي ‪ ،‬ول يسههتمرئه‪11‬ذوقي ‪ ،‬وحههديث ل‬
‫ينههدى علههى كبههدي ‪ .‬ويقههول الرجههل لمههن أبرمههه قههد مككههت روحي‪، 12‬‬
‫ونوطت‪13‬روحي ‪ ،‬وأبطأ فلن حتى نوط الروح ‪.‬‬
‫‪ 1‬السحر بفتح فسكون الرئة وانتفاخه كناية عن الضجر‬
‫‪ 2‬جمع سحر على غير قياس‬
‫‪ 3‬أي ل طلوة عليه‬
‫‪ 4‬يلفظه‬
‫‪ 5‬يكرهه‬
‫‪ 6‬صيرني الى الحرج وهو الضيق‬
‫‪ 7‬شق علي‬
‫‪ 8‬أي حملنى ما ل اطيق‬
‫‪ 9‬اللحمة المدلة في اقصى الحلق‬
‫‪ 10‬من فناء الدار وهو ما اتسع امامها‬
‫‪ 11‬يستسيغه‬
‫‪ 12‬من قولهم مك العظم اذا مصه لستخراج ما فيه‬
‫‪ 13‬كانه مأخوذ من النوط بالفتح وهو الشيء المعلق أي تركت روحي كالنوط‬

‫وتقول أجمت نفسي طعام كهذا اذا داومهت اكلهه حهتى كرهتهه ‪ .‬واجتهوى‬
‫فلن البلد اذاكره المقام بها وان كان في نعمة‪ ، 1‬وقد غههرض بمقههامه فههي‬
‫ارض كذا ‪ ،‬ومذل بمقامه عنههدنا ‪ .‬ومههذل المريههض والمغمههوم ‪ ،‬وتملمههل ‪،‬‬
‫وتملل ‪ ،‬اذا لم يتقار‪2‬من الضجر ‪ ،‬وقد مذل من مضجعه ومن مكههانه وهههو‬
‫مههذل ‪ ،‬ومههذيل ‪ .‬ويقههال مههازال فلن مههذل بههامرأته اذا لههم يلئمههها ‪ .‬وفلن‬
‫رجل عزوف ‪ ،‬وعزوفههة ‪ ،‬وطههرف ‪ ،‬اذا كههان ل يثبههت علههى خلههة‪3‬خليل ‪.‬‬
‫وتقول بضعت من فلن اذا أمرته بشههيء فلههم يههأتمر لههه فسههئمت أن تههأمره‬
‫بشيء ايضا ‪.‬‬

‫فصل في المل ومصايره‬
‫يقال فلن يأمل كههذا ‪ ،‬ويههؤمله ‪ ،‬ويرجههوه ‪ ،‬ويرجيههه ‪ ،‬ويرتجيههه ‪ ،‬وهههو‬
‫يترجى كذا ‪ ،‬ورجيته المر فترجاه ‪ .‬وقد سمت آماله الى نيل ههذا المهر ‪،‬‬
‫وانبسطت اليه آماله ‪ ،‬واسترسل اليه بآماله ‪ ،‬وانه لطويل المههل ‪ ،‬والملههة‬
‫بالكسر ‪ ،‬ومها أطههول إملتهه ‪ ،‬وانهه لرجهل بعيههد الطهرف‪ ، 4‬وبعيههد مرمهى‬
‫الطرف ‪ ،‬وبعيد مرمى المال ‪ ،‬واسع فسحة المل ‪ ،‬فسهيح رقعهة المهل ‪،‬‬
‫طويل عنان المل‪ ، 5‬وقد زينت له نفسه كذا ‪ ،‬وخيلت لههه كههذا ‪ ،‬وسههولته ‪،‬‬
‫وسهلته ‪ ،‬وطوقته ‪ ،‬وطوعته ‪ .‬وتقول مازال هذا المر وجهة آمال فلن ‪،‬‬
‫وقبلههة رجههائه ‪ ،‬ومراد‪6‬أمههانيه ‪ ،‬وحههديث أحلمههه ‪ ،‬وقههد لحههت لههه فيههه‬
‫بارقة‪7‬أمل ‪ ،‬ونشأت له ناشئة‪8‬أمل ‪ ،‬واستنشى‪9‬فيه نسيم أمل ‪ ،‬وتعلههق منههه‬

‫‪ 1‬أي في نعيم وذكرت قريبا‬
‫‪ 2‬أي يستقر‬
‫‪ 3‬صداقة‬
‫‪ 4‬النظر‬
‫‪ 5‬من عنان الفرس وهو سير اللجام‬
‫‪ 6‬اسم مكان من الرياد وهو الذهاب في التماس النجعة‬
‫‪ 7‬السحابة ذات البرق‬
‫‪ 8‬السحابة اول نشئها‬
‫‪ 9‬بمعنى استنشق‬

‫بهدب‪1‬أمل ‪ ،‬ومازال يرقب له بريد الظفههر ‪ ،‬ويترصههد سههوانح الفرصه‪، 2‬‬
‫ويتتبع رائد النجح ‪ ،‬ويرصد برق المال ‪ ،‬ويشيم مخايههل الرجههاء‪ . 3‬وهههذا‬
‫امههر ل تههتراجع عنههه آمههاله ‪ ،‬ول يضههعف فيههه رجههاؤه ‪ ،‬ول يخههامره فيههه‬
‫ريب ‪ ،‬ول تعترضههه شههبهة يههأس ‪ ،‬وهههو يههرى هههذه الحاجههة علههى طههرف‬
‫الثمام‪ ، 4‬ويراها على حبل ذراعه‪ ، 5‬ويراها أقرب اليه من حبل الوريههد‪. 6‬‬
‫وقد ناط‪7‬آماله بفلن ‪ ،‬ووصل به رجاءه ‪ ،‬وعقد به حبل أمههانيه ‪ ،‬وشههد بههه‬
‫عرى آماله ‪ ،‬ووصل أسبابه‪8‬بأسبابه ‪ .‬وتقول جئتهك رجهاء ان تفعهل كهذا ‪،‬‬
‫وما أتيتك ال رجاوة الخير ‪ ،‬واني لتوقع منك أن تفعل كذا ‪ ،‬وظني بك ان‬
‫تفعل كذا ‪ ،‬وفي أملي ان يكون المر كذا ‪ ،‬وفي مأمولي ‪ ،‬وفي مرجههوي ‪،‬‬
‫وفيما يصفه لي جميههل الظههن بههك ‪ ،‬ومهها يبعههث عليههه حسههن التقههدير‪9‬فيك ‪،‬‬
‫وفيما تحدثني به نفسي ‪ ،‬وما تزعمه آمالي ‪.‬‬
‫وتقول قد تحققت لفلن آماله ‪ ،‬وصدقت أمههانيه ‪ ،‬وقههد قضههى مههن المههر‬
‫نهمته‪ ، 10‬وبلههغ مهها فههي نفسههه ‪ ،‬وفههاز مههن المههر بنجههح أمههانيه ‪ ،‬واغتبههط‬
‫بفلج‪11‬مسعاه ‪ ،‬وعاد عنه بمصداق آمههاله‪ ، 12‬وقههد أسههعفه الههدهر بمههراده ‪،‬‬
‫‪ 1‬واحد احداب الثوب وهي الخيوط السائبة في طرفه من غير نسج‬
‫‪ 2‬من سنوح الصيد وهو ان يمر عن يمين الصياد الى يساره وعكسه البارح وهو ما يمر عن‬
‫اليسار الى اليمين وكانت العرب تتيمن بالسانح وتتشاءم بالبارح‬
‫‪ 3‬المخايل جمع مخيلة بضم الميم وهي السحابة الخليقة بالمطر ‪ .‬وشام البرق والسحاب نظر اليه‬
‫اين يقصد واين يمطر‬
‫‪ 4‬الثمام نبت قصير ويقال هو على طرف الثمام أي قريب المنال‬
‫‪ 5‬عرق في الذراع‬
‫‪ 6‬عرق في العنق‬
‫‪ 7‬علق‬
‫‪ 8‬بمعنى الحبال‬
‫‪ 9‬الظن والحسبان‬
‫‪ 10‬شهوته‬
‫‪ 11‬فوز‬
‫‪ 12‬أي بما صدقها‬

‫ومههاله‪1‬على إدراك مبتغههاه ‪ ،‬وانقههادت لههه أعنههاق المههال ‪ ،‬وذلههت لههه‬
‫أعراف‪2‬الماني ‪ ،‬وعنت له نواصي الرغائب‪ ، 3‬وأسفرت آماله عن وجوه‬
‫الفههوز ‪ ،‬وجههاءت آمههاله مذيلهة بالنجهح ‪ ،‬وقهد فلهج سههمه‪ ، 4‬وفههاز قهدحه ‪،‬‬
‫وزكا‪5‬منبت آماله ‪ ،‬وأخصب زرع أمههانيه ‪ ،‬ومهها أخطههأ ظنههه ‪ ،‬ومهها كههذب‬
‫رجاؤه ‪ ،‬وما كذب رائد أمانيه ‪ ،‬وعادت آماله بيض الوجوه ‪.‬‬
‫وتقول في خلف ذلك قد طمع فلن في غيههر مطمع‪ ، 6‬وزعم‪7‬فههي غيههر‬
‫مزعم ‪ ،‬وكدم في غير مكدم‪ ، 8‬ورمى بآماله غير مرمى ‪ ،‬وقد منتههه نفسههه‬
‫الماني ‪ ،‬وفوقته نفسه الماني‪ ، 9‬وغرته خدع المال ‪ .‬وقد خاب رجاؤه ‪،‬‬
‫وطاش سهمه‪ ، 10‬وكذبته نفسه ‪ ،‬وكذبته ظنونه ‪ ،‬وكذبه حدسه‪ ، 11‬وخذلته‬
‫آماله ‪ ،‬وأخفقت آمههاله‪ ، 12‬وضههل رائد أملههه ‪ ،‬وكههذبه رائد أملههه ‪ ،‬وأخطههأه‬
‫رائد التوفيق ‪ ،‬وقد أخلف الدهر ظنه ‪ ،‬وشوه‪13‬اليه وجوه آماله ‪ ،‬وعارض‬
‫أطماعه باليأس ‪ ،‬ورد كور أمانيه الى الحور‪ ، 14‬ووقفههت آمههاله علههى شههفا‬
‫‪ 1‬ساعده وشايعه‬
‫‪ 2‬جمع عرف بالضم وهو شعر عنق الفرس والمراد بها العناق انفسها من باب المجاز المرسل‬
‫‪ 3‬عنت بمعنى خضعت والنواصي جمع ناصية وهي شعر مقدم الرأس‬
‫‪ 4‬فلج أي فاز وقد ذكر قريبا ‪ .‬والمراد بالسهم احد سهام الميسر وهي المسماة بالقداح واحدها‬
‫قدح بالكسر وهو المذكور بعد‬
‫‪ 5‬نمى وأثمر‬
‫‪ 6‬أي فيما ل يطمع فيه وكذا ما بعده‬
‫‪ 7‬بمعنى طمع وهو بكسر العين‬
‫‪ 8‬الكدم العض بادنى الفم واصله في الدابة تكدم الحشيش ثم استعمل في غيرها على المثل ‪.‬‬
‫ويقال ايضا كدم غير مكدم بترك الحرف‬
‫‪ 9‬أي عللته نفسه بالماني من تفويق الفصيل وهو ان يترك يرضع امه بعد الحلب لتدر‬
‫‪ 10‬حاد عن الهدف‬
‫‪ 11‬أي تقديره وتخمينه‬
‫‪ 12‬أي خابت من اخفق الصائد وغيره اذا لم يصب شيئا‬
‫‪ 13‬قبح‬
‫‪ 14‬الكور الزيادة والحور النقصان‬

‫اليأس‪ ، 1‬ووقف من آماله على شفا جرف هههار‪ ، 2‬وتكشههف لههه بههرق منههاه‬
‫عن سحاب خلب‪ . 3‬وقد يئس من المر ‪ ،‬وقنط منهه ‪ ،‬وأضههمر اليههأس مهن‬
‫مطلبه ‪ ،‬وانقطع سحره منه‪ ، 4‬وانقطع منه رجاؤه ‪ ،‬وانبههت حبههل رجههائه ‪،‬‬
‫وانفصمت عرى آماله ‪ ،‬وتقوضت حصههون آمههاله ‪ ،‬وتقلصه‪5‬ظل أمههانيه ‪،‬‬
‫ونضب ضحضاح رجائه‪ ، 6‬وقد قطع بالرجل‪ ، 7‬وقطعت بههه السههباب‪، 8‬‬
‫وحيل بينه وبين ما يؤمل ‪ ،‬وأيقن باليأس مما طلب ‪ ،‬وعاد ناكثا ما أمههر‪، 9‬‬
‫وعاد ميل أمانيه شبرا ‪ ،‬وعادت آماله أقلص من ظل حصاة ‪ .‬وانمهها كههانت‬
‫تلك أحلم نائم ‪ ،‬وانما هي من أضغاث الحلم‪ ، 10‬ووسههاوس الطمههاع ‪،‬‬
‫وأحهههاديث المنهههى ‪ ،‬وانمههها ههههو عهههارض مهههن المهههال أخلهههف ودفه‪، 11‬‬
‫وبههارق‪12‬من المنهى كهذب برقهه ‪ ،‬وانمهها تعلههق مهن أملهه بخيههط بهاطل‪، 13‬‬
‫واستمسك منه بحبال الهباء ‪ ،‬وبنى رجاءه على شههفير‪14‬هار ‪ ،‬وقههد أصههبح‬
‫‪ 1‬من شفا الهوة ونحوها وهو ما اشرف من اعلها‬
‫‪ 2‬الجرف من الوادي ونحوه ما اكل السيل اسفله وبقي اعله مشرفا والهاري مقلوب الهائر وهو‬
‫الذي انصدع من خلفه فلم يبق ال ان يسقط‬
‫‪ 3‬ل مطر فيه‬
‫‪ 4‬السحر الرئة ويقال لمن يئس من الشيء انقطع سحره منه كأن المعنى انه جرى وراءه حتى‬
‫انقطع نفسه من طول الجري فكأنه قد انقطعت رئته وهذا كما يقال للرنب مقطعة السحور‬
‫بفتح الطاء وكسرها وهو كناية عن شدة جربها حتى ينقطع سحرها او سحر طالبها‬
‫‪ 5‬رجع وانقبض‬
‫‪ 6‬نضب جف والضحضاح الماء القليل‬
‫‪ 7‬ان انقطع رجاؤه واصله في المسافر يعجز عن تتمة سفره لفراغ نفقته او عطب دابته او غير‬
‫ذلك‬
‫‪ 8‬أي قطعت حبال امله‬
‫‪ 9‬أي ناقضا ما ابرم‬
‫‪ 10‬هي الحلم التي ل تعبير لها‬
‫‪ 11‬العارض السحاب يعترض في الفق والودق المطر‬
‫‪ 12‬سحاب ذو برق وقد مر‬
‫‪ 13‬الضوء الداخل من الكوة يرى فيه الهباء شبه حبل وقيل هو خيط العنكبوت‬
‫‪ 14‬بمعنى الشفا وهو ما اشرف من اعلى الهوة ونحوها‬

‫المر فوت يده‪ ، 1‬وجاوز مسههافة نيلههه ‪ ،‬وهههو عنههه منههاط النجم‪ ، 2‬ومنههاط‬
‫الثريا ‪ ،‬وهو يروم منه مراما بعيدا ‪ .‬وتقههول أيأسههته مههن المههر ‪ ،‬وأقنطتههه‬
‫منه ‪ ،‬وقطعت منه رجاءه ‪ ،‬وصرمت‪3‬حبل رجائه ‪ ،‬وقطعت منه سههحره ‪.‬‬
‫وهذا أمر قد حيل دونه ‪ ،‬وامههر ل مغمز‪4‬فيههه لطههالب ‪ ،‬ول مطمههع لمههل ‪،‬‬
‫وامر ليس له شبح ال في الوهم ‪ ،‬ول خيال ال في التمنههي ‪ ،‬وأمههر يضههيق‬
‫عنه نطاق الطمع ‪ ،‬وتبدع‪5‬من دونه ركائب المل ‪ ،‬وأمر قههد أرخههى عليههه‬
‫القنوط ستاره ‪ ،‬وامر دونه شيب الغراب ‪ .‬وتقول مالي في فلن رجيههة أي‬
‫ما ارجو ‪ ،‬وقهد نفضهت يهدي منه‪ ، 6‬ورجعهت عنهه وأنها أتعهثر فهي أذيهال‬
‫اليأس ‪ .‬ويقال رضي فلن بمقصر مما كان يحاول أي بدون ما كان يطلب‬
‫‪.‬‬
‫ويقال انا من هذا المر غير صريم‪7‬سحر أي غير قههانط ‪ .‬وههذا قههدر قههد‬
‫نعش‪8‬ال به عاثر المال ‪ ،‬وأحيا ميت المههال ‪ ،‬واهههتز بههه ذاوي المل‪، 9‬‬
‫واخضر عود الرجاء ‪ ،‬وأقشع‪10‬ضباب اليههأس ‪ ،‬وسههفرت وجههوه المههال ‪،‬‬
‫وبرقت ثغور المال ‪ ،‬وتبلج‪11‬صبح المنى ‪ ،‬ونسخ صهبح الرجهاء ظلمهات‬
‫القنوط ‪.‬‬

‫فصل في الطمع والقناعة‬
‫‪ 1‬أي بحيث ل تبلغه يده‬
‫‪ 2‬مناط الشيء الموضع الذي يعلق فيه أي هو في مثل مناط النجم بعدا‬
‫‪ 3‬بمعنى قطعت‬
‫‪ 4‬بمعنى مطمع‬
‫‪ 5‬تكل‬
‫‪ 6‬من قول الشاعر ‪ :‬ولقد نفضت يدي يأسا منكم‬
‫‪ 7‬مقطوع‬
‫‪ 8‬رفع‬
‫‪ 9‬اهتز النبات أي تحرك وطال ‪ .‬والذاوي الذابل‬
‫‪ 10‬انكشف‬
‫‪ 11‬اشرق‬

‫نفض النامل من تراب الميت‬

‫يقال فلن طمههاع ‪ ،‬حريههص ‪ ،‬نهههم ‪ ،‬جشههع ‪ ،‬شههره ‪ ،‬طمههاح ‪ ،‬رغيههب ‪،‬‬
‫ورغيب العين ‪ ،‬طماح العيههن ‪ ،‬كههثير الطمههاع ‪ ،‬كههثير المراغههب ‪ ،‬واسههع‬
‫المطامع ‪ ،‬شديد الحرص ‪ ،‬سيئ الحرص ‪ ،‬دنيء الرياد‪ ، 1‬دنيء الطعمة ‪.‬‬
‫وانههه ليشههره الههى المكاسههب الههدنيئة ‪ ،‬ويسههف‪2‬الى المطههالب الخسيسههة ‪،‬‬
‫ويتشوف‪3‬الى المطامع البعيههدة ‪ .‬وان فيههه لطمعهها ‪ ،‬وطماعههة ‪ ،‬وحرصهها ‪،‬‬
‫ونهما ‪ ،‬ونهمة ‪ ،‬وجشعا ‪ ،‬وشرها ‪ ،‬وطماحهها ‪ ،‬ورغبهها ‪ .‬ويقههال جههاء فلن‬
‫وقههد تلحزفههوه‪ ، 4‬وضههبت لثههاته‪ ، 5‬وأقبههل ناشههرا للمههر أذنيههه ‪ ،‬ومههادا لههه‬
‫عنقه ‪ ،‬وطامحا اليه ببصره ‪ ،‬وفاغرا‪6‬له فاه ‪ ،‬وشاحيا‪7‬فاه ‪ ،‬وقد استشرفت‬
‫له نفسه ‪ ،‬وامتدت اليه عينه ‪ ،‬وحامت عليه نفسه ‪ ،‬واشرأبت‪8‬اليه أطمههاعه‬
‫‪ .‬وانهههه ليتطلهههع الهههى كهههذا ‪ ،‬ويتطهههال اليهههه ‪ ،‬ومهههازال ذلهههك المهههر‬
‫منتجع‪9‬خههواطره ‪ ،‬ومهههوى فههؤاده ‪ ،‬ومطمههح بصههره ‪ .‬وهههذا امههر شههغل‬
‫شعاب‪10‬المطامع ‪ ،‬ومل جو المال ‪ ،‬وامر تعلقت به المههاني ‪ ،‬وتطههاولت‬
‫اليه العناق ‪ ،‬وسمت اليه البصار ‪ ،‬وشاهت‪11‬اليه النفوس ‪ .‬ويقال رجههل‬
‫مسهب ‪ ،‬ومسهب بكسر الهاء وفتحها ‪ ،‬أي ل تنتهي نفسه عن شيء طمعهها‬
‫وشرها ‪ ،‬ورجل طرف بالكسر أي رغيب العين ل يرى شههيئا ال أحههب ان‬
‫يكون له ‪ .‬وفلن منهوم بكذا اذا كان ل يشبع منه ‪ ،‬وان له نهمة ل تشههبع ‪،‬‬
‫وانه ليصبح ظمآن وفي البحر فمه ‪ ،‬وقد هلك ‪ ،‬على المر ‪ ،‬وتهالههك ‪ ،‬اذا‬
‫اشتد عليه حرصه وشرهه ‪ ،‬وأشرفت نفسه على الشيء أي حرصت عليه‬
‫‪ 1‬مصدر راد المكان اذا جاءه يلتمس منابت الكل وقد تقدم‬
‫‪ 2‬من اسفاف الطائر اذا دنا من الرض في طيرانه‬
‫‪ 3‬أي يتطاول لينظر‬
‫‪ 4‬يقال تلحز فوه اذا تحلب ريقه من اكل رمانة حامضة ونحوها شهوة لذلك‬
‫‪ 5‬اللثاث بالتخفيف جمع لثة وهي اللحم المطيف بالسنان ‪ .‬والضب سيلن الريق‬
‫‪ 6‬فاتحا‬
‫‪ 7‬بمعنى فاغرا‬
‫‪ 8‬يقال اشرأب الى الشيء أي مد اليه عنقه لينظر‬
‫‪ 9‬المكان يذهب اليه في طلب الكل‬
‫‪ 10‬نواحي‬
‫‪ 11‬أي طمحت‬

‫وتهالكت ‪ ،‬وهو مستميت الى كذا ‪ ،‬ومستهلك اليه ‪ ،‬اذا اشتد حرصههه علههى‬
‫طلبه ‪ ،‬وهو أطمهع مهن أشهعب‪ ، 1‬وأطمهع مهن فلحسه‪ . 2‬ويقهال ان نفسهك‬
‫لطلعة الههى هههذا المههر أي تكههثر التطلههع اليههه تشههتهيه ‪ .‬وتقههول هههذا المههر‬
‫مطمعهة أي يههدعو الهى الطمههع ‪ ،‬وأطمعهت الرجهل فهي الشههيء ‪ ،‬وطمعتهه‬
‫بالتشديد فتطمع ‪ ،‬وفي المثل رب مصرع‪3‬تحت مطمههع ‪ ،‬واكههثر مصههارع‬
‫الرجال تحت بروق المال ‪.‬‬
‫وتقول في ضده قنع فلن بما قسم له ‪ ،‬ورضي به ‪ ،‬واكتفى به ‪ ،‬واجههتزأ‬
‫بقسمة القدر ‪ .‬وانه لرجل قنههوع ‪ ،‬عفيههف النفههس ‪ ،‬عفيههف الطعمههة ‪ ،‬نزيههه‬
‫النفس ‪ ،‬عزوف النفس ‪ ،‬ظلف النفس ‪ ،‬وظليفههها ‪ ،‬وقههد عزفههت نفسههه عههن‬
‫الشههيء أي زهههدت فيههه وانصههرفت عنههه ‪ ،‬وظلفههت عنههه ظلفهها أي كفههت ‪،‬‬
‫وعزفها هو ‪ ،‬وظلفها ‪ ،‬أي كفها وصرفها ‪ .‬وانه لرجههل زهيههد العيههن وهههو‬
‫خلف رغيبها ‪ ،‬وانه ليعف عن المطههامع الههدنيئة ‪ ،‬ويتكرم‪4‬عههن المكاسههب‬
‫الشائنة‪ ، 5‬ومعه قناعة ‪ ،‬ورضى ‪ ،‬وعفة ‪ ،‬وعفاف ‪ ،‬ونزاهههة ‪ ،‬وظلفههة ‪،‬‬
‫وظلههف ‪ .‬وفلن عههزوف عههن الههدنيا ‪ ،‬راغههب عههن ثرائههها‪ ، 6‬زاهههد فههي‬
‫السههتكثار مههن موجودههها ‪ ،‬وانههه ليقنههع منههها باليسههير ‪ ،‬ويجههتزئ منههها‬
‫باللفاء‪ ، 7‬ويتقنع بالكفاف ‪ ،‬ويرضى بميسور عيشه ‪ .‬ويقال أجمل فلن في‬
‫الطلب اذا لم يحرص ‪ ،‬وخذ ما طف لههك ‪ ،‬ومهها اسههتطف لههك ‪ ،‬أي مهها دنهها‬
‫‪ 1‬هو اشعب بن جبير من اهل المدينة يضرب به المثل في الطمع وله في ذلك احاديث كثيرة‬
‫منها انه مر برجل يعمل طبقا فقال احب ان تزيد في طوقا قال ولم قال عسى ان يهدى الي فيه‬
‫شيء ‪ .‬ومر برجل يمضع علكا فتبعه اكثر من ميل حتى علم انه علك ‪ .‬وسأله بعضهم يوما ما‬
‫بلغ من طمعك فقال ما نظرت قط الى اثنين في جنازة يتساران ال قدرت ان الميت قد اوصى‬
‫لي بشيء من ماله وما ادخل احد يده في كمه ال ظننته يعطيني شيئا‬
‫‪ 2‬هو رجل من بني شيبان كان سيدا عزيزا يسأل سهما في الجيش وهو في بيته فيعطى فاذا‬
‫اعطيه سأل لمرأته فاذا اعطيه سأل لبعيره ‪ .‬ويقال ايضا هو اسأل من فلحس‬
‫‪ 3‬هلكة‬
‫‪ 4‬أي يتنزه‬
‫‪ 5‬التي تشينه أي تعيبه‬
‫‪ 6‬رغب عن الشيء خلف رغب فيه ‪ .‬والثراء المال الكثير‬
‫‪ 7‬يجتزئ بمعنى يكتفي واللفاء الشيء القليل الحقير‬

‫وتهيأ ‪ .‬ومن كلمهههم تغثث‪1‬حههتى تستسههمن أي ارض بالعمههل الههدون حههتى‬
‫تجد الخطير ‪.‬‬

‫فصل في الحسد‬
‫يقال حسده على الشههيء ‪ ،‬وحسههده الشههيء ‪ ،‬وانههه لرجههل حسههود ‪ ،‬وهههو‬
‫حاسد لفلن ‪ ،‬والقوم حساده ‪ ،‬وحسده ‪ .‬وبلغه عههن فلن امههر كههذا فحههم لههه‬
‫حسدا ‪ ،‬وامتعض من الحسد ‪ ،‬واضههطرم صههدره حسههدا ‪ ،‬واسههتوقد لحسههد‬
‫ضلوعه ‪ ،‬وتلظت كبده من الحسد ‪ .‬وانه لينظر الههى فلن بعيههن مريضههة ‪،‬‬
‫وينظر اليه بطرف سقيم ‪ ،‬وبعين ملؤها الحسههد ‪ ،‬وقههد أشههرب قلبههه الحسههد‬
‫له ‪ ،‬ودبت له في قلبه عقارب الحسد ‪ .‬وان فلنا لمحسود النعمة ‪ ،‬ومحسههد‬
‫الفضل ‪ ،‬وقد بلههغ رتبهة تقاصههرت عنههها القههران ‪ ،‬وعههزة تراجعههت عنههها‬
‫الكفاء ‪ ،‬ومنزلة تشرئب‪2‬اليها أعناق الماني ‪ ،‬وشأوا تتقطع دونههه أعنههاق‬
‫المطامع‪ ، 3‬ونعمة يغبطه عليها الولي ويحسده العدو‪ . 4‬وتقول نفست عليه‬
‫كذا ‪ ،‬ونفست عليههه بههه ‪ ،‬اذا حسههدته عليههه ولههم تههره أهل لههه ‪ ،‬وقههد تنههافس‬
‫الرجلن في المر اذا رغبا فيه على وجه المباراة‪ ، 5‬وتشاحا على الشههيء‬
‫اذا تنازعاه ل يريد كل منهما ان يفوته ‪ ،‬وهما يتناهزان إمههارة بلههد كههذا أي‬
‫يتبادران‪6‬الى طلبها ‪ .‬وبين القوم محاسدة ‪ ،‬ومنافسة ‪ ،‬ومشاحة ‪ ،‬وقههد فشهها‬
‫بينهم داء الحسد ‪ ،‬وسرى بينهم داء الضرائر ‪ ،‬ودبت بينهم آكلههة الكبههاد ‪،‬‬
‫وانتشر بينهم داء الثرة‪ . 7‬وتقول هم ضلع على فلن‪8‬بالحسد ‪ ،‬وقد كشفوا‬
‫‪ 1‬أي اتخذ الغث وهو خلف السمين‬
‫‪ 2‬تتطاول‬
‫‪ 3‬من قولهم للفرس السابق تقطعت دونه اعناق الخيل أي فاتها وتخلفت عنه فلم تدركه اعناقها‬
‫في الجري‬
‫‪ 4‬قالوا الفرق بين الغبطة والحسد ان الحاسد يتمنى زوال نعمة المحسود اليه والغابط يتمنى مثل‬
‫نعمة المغبوط بدون ان يتمنى زوالها عنه‬
‫‪ 5‬المسابقة‬
‫‪ 6‬يتسابقان‬
‫‪ 7‬السم من الستئثار وهو ان ينفرد الرجل بالشيء دون اصحابه او يختص نفسه بالجود‬
‫‪ 8‬أي مجتمعون عليه بالعداوة‬

‫له وجوه المنافسههة‪ ، 1‬وأبههرزوا لههه صههفحة المبههاراة ‪ ،‬وانهههم لينصههبون لههه‬
‫الحبائل‪ ، 2‬ويتربصون به الدوائر‪ ، 3‬وقد وقفوا له بالمرصاد‪ ، 4‬وقعدوا لههه‬
‫كل مرصد ‪.‬‬
‫ويقال الحاسد مغتاظ على من ل ذنب له ‪ .‬وكبههت اله حاسههدك‪ ، 5‬واللهههم‬
‫اكفنا شماتة الحساد ‪.‬‬

‫فصل في الغضب واطفائه‬
‫يقههال قههد غههاظني هههذا المههر ‪ ،‬وأسههخطني ‪ ،‬وأغضههبني ‪ ،‬وأحفظنههي ‪،‬‬
‫وأحنقنههي ‪ ،‬وأمعضههني ‪ ،‬وأرمضههني ‪ ،‬وأثههار حنقههي ‪ ،‬وأضههرم غيظههي ‪،‬‬
‫واسههههههتوقد غضههههههبي ‪ ،‬واستورى‪6‬غضههههههبي ‪ ،‬واقتههههههدح غضههههههبي ‪،‬‬
‫وأوغر‪7‬صدري ‪ .‬وجاء فلن وقد غضب ‪ ،‬وتغضب ‪ ،‬واحتفظ ‪ ،‬واغتاظ ‪،‬‬
‫وتغيظ ‪ ،‬وتنمر ‪ ،‬وترغم ‪ ،‬وتسههخط ‪ .‬ورأيتههه مغضههبا ‪ ،‬مغيظهها ‪ ،‬محنقهها ‪،‬‬
‫يغلي مههن الغيههظ ‪ ،‬ويفههور مههن الغضههب ‪ ،‬ويجيشه‪8‬من الحنههق ‪ ،‬ويتوقههد ‪،‬‬
‫ويتلظى ‪ ،‬ويتوهههج ‪ ،‬ويتأجههج ‪ ،‬ويتههأجم ‪ ،‬ويتحههرق ‪ ،‬ويتلعههج ‪ ،‬ويتلهههب ‪،‬‬
‫ويتسهههعر ‪ ،‬ويتضهههرم ‪ ،‬ويتحهههدم ‪ ،‬ويتحطهههم ‪ ،‬ويتهههوغر‪ . 9‬وقهههد شهههري‬
‫الهههرجل‪ ، 10‬واستشهههرى ‪ ،‬وامتعضههه‪ ، 11‬واستشهههاط‪ ، 12‬وامتل غيظههها ‪،‬‬
‫واستطير غضبا‪ ، 13‬وثههارت بههه الحفظههة ‪ ،‬والحفيظههة ‪ ،‬والحميههة ‪ ،‬وهههاج‬
‫‪ 1‬أي اظهروها له ‪ .‬ومثله ابرزوا له صفحة المباراة والصفحة جانب الوجه‬
‫‪ 2‬الشراك‬
‫‪ 3‬أي ينتظرون به الصروف‬
‫‪ 4‬المكان يرصد فيه ‪ .‬وكذلك المرصد‬
‫‪ 5‬اذله وقهره‬
‫‪ 6‬بمعنى استوقد‬
‫‪ 7‬احمى‬
‫‪ 8‬بمعنى يغلي‬
‫‪ 9‬كله بمعنى يتوقد‬
‫‪ 10‬لج في الغضب ‪ .‬واستشرى مثله‬
‫‪ 11‬احترق من الغيظ‬
‫‪ 12‬بمعنى امتعض‬
‫‪ 13‬أي استخفه الغضب‬

‫هائجه ‪ ،‬وفار فائره ‪ ،‬وثار ثائره ‪ ،‬وطار طائره ‪ ،‬ونبض نابضههه ‪ ،‬وغلههي‬
‫جوفه ‪ ،‬ووغر صدره‪ ، 1‬ونغر‪ ، 2‬وتنغر ‪ ،‬وانه لنغر الصدر ‪ ،‬وهو واغههر‬
‫الصدر على فلن ‪ ،‬وفي صدره عليه وغر ‪ ،‬ووقر‪ ، 3‬وقد بههات يزفر‪4‬مههن‬
‫الغضب ‪ ،‬وينفت من الغيظ ‪ ،‬وينفط ‪ ،‬أي ينفخ او يغلي من نفتان القههدر اذا‬
‫كانت ترمي بمثل السهام من شدة الغلي ‪ ،‬وقد جاش صدره غيظا ‪ ،‬وجههاش‬
‫مرجل‪5‬غضبه ‪ ،‬وبنو فلن تجيههش عليههها قههدرهم ‪ ،‬وتفههور علينهها قههدرهم ‪.‬‬
‫وتقول فلن يرعف أنفه‪6‬عليههك غضههبا ‪ ،‬ويكسههر عليههك الفههوق‪ ، 7‬ويكسههر‬
‫أرعاظ‪8‬النبل ‪ ،‬ويحرق عليك الرم‪ ، 9‬وقد تلفف لك علههى حنق‪ ، 10‬ولبههس‬
‫لك جلد النمر‪ ، 11‬وان في قلبه عليك حههزازات‪ . 12‬وجههاء فلن وقههد حمههي‬
‫من ذلك المر أنفا ‪ ،‬وورم أنفه‪ ، 13‬ونزا‪14‬في رأسه الغضب ‪ ،‬وثارت فههي‬
‫رأسههه نزوة‪15‬الغضههب ‪ ،‬ونههزت فههي رأسههه سورة‪16‬الغضههب ‪ ،‬واسههتفزته‬
‫‪ 1‬بمعنى غلى‬
‫‪ 2‬توقد‬
‫‪ 3‬بمعنى وغر‬
‫‪ 4‬من زفير النار وهو صوت توقدها‬
‫‪ 5‬قدر‬
‫‪ 6‬يقال رعف انفه اذا سال منه الدم‬
‫‪ 7‬مشق رأس السهم حيث يقع الوتر‬
‫‪ 8‬جمع رعظ بالضم وهو مدخل النصل في السهم وكلهما مثل لمن يشتد غضبه كأن المعنى انه‬
‫اذا كان في يده سهم يتحامل عليه من شدة الغيظ او يضرب به الرض فينكسر فوقه او رعظه‬
‫‪ 9‬أي يصرف بانيابه غيظا‬
‫‪ 10‬أي اضمره واشتمل عليه‬
‫‪ 11‬أي تشبه به لن النمر ل تلقاه ابدا ال متنكرا غضبان‬
‫‪ 12‬جمع حزازة وهي وجع في القلب من غيظ ونحوه‬
‫‪ 13‬أي انتفخ من الغضب‬
‫‪ 14‬وثب‬
‫‪ 15‬وثبة‬
‫‪ 16‬بمعنى نزوة‬

‫طيرة الغضب‪ ، 1‬واستخفته فورة‪2‬الغضب ‪ ،‬وقال ذلك في فههورة غضههبه ‪،‬‬
‫واني لحلم عن طيراته ‪ .‬ويقال غضب فلن حههتى احتمههل مههن الغضههب ‪،‬‬
‫وأقههل مههن الغضههب ‪ ،‬اذا اسههتخفه الغضههب وأرعههده ‪ ،‬وقههد أقلتههه الرعههدة ‪،‬‬
‫واستقلته ‪ .‬ويقال استقل غضبا اذا شخصه‪3‬من مكهانه لفهرط غضهبه ‪ ،‬وقهد‬
‫بات يرعد من الغضب ‪ ،‬وبات يقوم ويقعههد ‪ ،‬ورأيتههه يعضههض شههفتيه مههن‬
‫الغيههظ ‪ ،‬ورأيتهه ينتفههض مهن الغضههب ‪ ،‬وقههد بههات يرقهص لغيههر طهرب ‪،‬‬
‫ويعض أنامله‪4‬غيظا ‪ ،‬ويقطع أنامله غيظا ‪ .‬وقد غضههب حههتى كههاد يخههرج‬
‫مههن ثيههابه ‪ ،‬ويخههرج مههن إهههابه‪ ، 5‬وكههاد يتميز‪6‬مههن الغيههظ ‪ ،‬ويتمزع‪7‬مههن‬
‫الحنق ‪ ،‬وينشق من الغضب ‪ ،‬وقد انفطرت‪8‬مرارته من الغيههظ ‪ ،‬وتقطعههت‬
‫نفسه غيظا ‪ ،‬وكاد يدخل بعضه في بعض من الغيظ ‪ ،‬وقههد كظمه‪9‬الغيههظ ‪،‬‬
‫ووسع من الغيظ فوق ملئه ‪ .‬ويقال أقبل فلن يتطاير شههلمه ‪ ،‬وشههنمه ‪ ،‬أي‬
‫شراره من الغضب ‪ ،‬وغضب حتى أطار الشههلم ‪ .‬وجههاء وقههد طههارت منههه‬
‫شقة‪10‬في الرض وشقة فهي السهماء ‪ ،‬وطهارت منهه شهظية‪11‬ووقعت منهه‬
‫أخرى ‪.‬‬
‫وتقول سمع فلن كذا فثار الدم في وجهه ‪ ،‬وتبوغ الدم في رأسه ‪ ،‬وتههبيغ‬
‫‪ ،‬وطغى ‪ ،‬أي هاج ‪ ،‬ورأيته وقد قطهب وجههه ‪ ،‬وزوى‪12‬مها بيهن عينيهه ‪،‬‬
‫‪ 1‬خفته ونزقه‬
‫‪ 2‬حدة‬
‫‪ 3‬أي انتقل‬
‫‪ 4‬اطراف اصابعه‬
‫‪ 5‬جلده‬
‫‪ 6‬يتقطع‬
‫‪ 7‬بمعنى يتميز‬
‫‪ 8‬انشقت‬
‫‪ 9‬اخذ بكظمه بفتحتين وهو مجرى النفس‬
‫‪ 10‬قطعة‬
‫‪ 11‬بمعنى شقة‬
‫‪ 12‬قبض‬

‫وجحظت‪1‬عينههاه مههن الغضههب ‪ ،‬واحمههرت عينههاه غضههبا ‪ ،‬وجههاء وعينههاه‬
‫كالقبس‪ ، 2‬ورأيته غضبان يتلذع أي يتلفت يمينا وشههمال ويحههرك لسههانه ‪،‬‬
‫وقد انتفخت أوداجه‪ ، 3‬وانتفخت لغاديده‪ ، 4‬وقامت شههعرات أنفههه ‪ ،‬وكشههر‬
‫عن نابه ‪ ،‬وأبدى ناجذه‪ ، 5‬وارتعدت أطرافه ‪ ،‬ورمههع أنفههه ‪ ،‬وترمههع ‪ ،‬أي‬
‫تحرك طرف أنفه من الغضب ‪ ،‬وارتجفهت شهفتاه ‪ ،‬واضههطربت سهباله‪، 6‬‬
‫ووجههف عثنههونه‪ ، 7‬ولههف لسههانه‪ ، 8‬وزبههد فههوه ‪ ،‬وتزبههد ‪ ،‬أي خههرج عليههه‬
‫الزبههد ‪ ،‬ورأيتههه وقههد لفههظ الزبيبههة علههى شههدقيه وهههي الزبههدة تظهههر علههى‬
‫صماغي الغضبان‪ . 9‬وجاء وقد تغير وجهههه ‪ ،‬وتربههد ‪ ،‬واربههد ‪ ،‬وأسههف ‪،‬‬
‫والتمع لههونه ‪ ،‬وانتسههف ‪ ،‬وانتشههف ‪ ،‬واحتمههل ‪ ،‬وردع ‪ ،‬وتمعههر‪ ، 10‬وقههد‬
‫معههر وجهههه اذا غيههره غيظهها ‪ ،‬ورأيتههه ممعههورا أي مقطبهها غضههبا ‪ ،‬وقههد‬
‫سفي‪11‬الرماد في وجهه ‪ ،‬وذر علهى وجههه الرمههاد ‪ ،‬ورأيهت علهى وجههه‬
‫سفعة غضب وهي تمعههر لههونه اذا غضههب ‪ ،‬ورأيههت الحميههة فههي وجهههه ‪،‬‬
‫وعرفت الغضب في وجهه ‪ .‬ويقال فلن سههريع البههادرة ‪ ،‬وحههاد البههادرة ‪،‬‬
‫واني لخشى عليك بادرته وهي ما يبدر‪12‬منه عند غضبه ‪ ،‬ول تكلمه فههي‬
‫حميا غضبه أي في حدته ‪ ،‬وان لغضبه سورة أي وثبة ‪ ،‬وأعههوذ بههال مههن‬
‫‪ 1‬نتأت‬
‫‪ 2‬شعلة النار‬
‫‪ 3‬جمع ودج بفتحتين وهو عرق في العنق‬
‫‪ 4‬اللحمات التي بين الحنك وصفحة العنق واحدها لغدود‬
‫‪ 5‬واحد النواجذ وهي اقصى الضراس‬
‫‪ 6‬جمع سبلة بالتحريك وهي ما على الشارب من الشعر‬
‫‪ 7‬وجف بمعنى اضطرب والثنون مقدم اللحية وما تحت الذقن منها‬
‫‪ 8‬من اللفف بفتحتين وهو ان يكون الرجل عييا ثقيل اللسان فاذا تكلم مل لسانه فمه وقد لف يلف‬
‫بفتح اللم وهو الف‬
‫‪ 9‬جانبي فمه وهما ملتقى الشفتين مما يلي الشدقين ‪ .‬ويقال لهما الصامغان ايضا والصمغان‬
‫بالكسر‬
‫‪ 10‬كله بمعنى تغير‬
‫‪ 11‬ذري‬
‫‪ 12‬يسبق‬

‫نوازي غضبه ‪ ،‬وان لغضبه نازية ل تطاق وهههي حههدته وبههادرته ‪ .‬ويقههال‬
‫جههاء فلن ناشههرا سههبلته‪1‬اذا جههاء يتوعههد ‪ ،‬وقههد نفههش عفههريته‪ ، 2‬وعقههد‬
‫ناصيته‪ ، 3‬واقبل وهو يتشزر لفلن ‪ ،‬ويتشذر ‪ ،‬وأقبل يتهدم علي بالكلم ‪،‬‬
‫ويتهور ‪ ،‬ويتزغم ‪ ،‬وأقبل يبرق ويرعد ‪ ،‬كل ذلك بمعنههى التهديههد ‪ .‬ويقههال‬
‫ذهب فلن وهو يتزغم أي ذهب متغضبا وهو يتكلم بكلم ل يفهم ‪ ،‬وقاموا‬
‫ولهم تغذمر ‪ ،‬وغذمرة ‪ ،‬وزمجرة ‪ ،‬وبربرة ‪ ،‬وهي الغضههب وسههوء اللفههظ‬
‫والتخليههط فههي الكلم ‪ ،‬وقههد غههذمر الرجههل كلمههه اذا اخفههاه فههاخرا او‬
‫موعدا‪4‬وأتبع بعضه بعضا ‪ .‬وتقول غاضبه ‪ ،‬وغههايظه ‪ ،‬وراغمههه ‪ ،‬وهمهها‬
‫يتشاريان أي يتغاضههبان ‪ ،‬وخههرج فلن مغاضههبا ‪ ،‬ومراغمهها ‪ ،‬وقههد راغههم‬
‫قومه اذا نبذهم وخههرج عنهههم وعههاداهم ‪ .‬وتقههول غضههب فلن علههى أثههارة‬
‫بالفتح أي على غضب سابق ‪ .‬وغضههب مههن غيههر صههيح ول نفههر أي مههن‬
‫غير شههيء ‪ ،‬وهههذا غضههب مطههر أي فههي غيههر موضههعه وفيمهها ل يههوجب‬
‫غضبا ‪ .‬ويقال رجل زمع وهو الذي اذا غضب سبقه بوله او دمعه ‪.‬‬
‫وهو العتب اذا انكرت عليه شيئا من فعله ‪ ،‬ثم الموجههدة وهههي أشههد ‪ ،‬ثههم‬
‫السخط وهو خلف الرضى ‪ ،‬ثههم الغضههب ‪ ،‬ثههم الحنههق ‪ .‬والغيههظ الغضههب‬
‫الكامن في الصههدر يقههال كظههم الرجههل غيظههه ‪ ،‬وعلههى غيظههه ‪ ،‬اذا حبسههه‬
‫وأمسك على ما في نفسه منه ‪ ،‬وقد صبر فلن على تجرع الغيظ ‪ .‬والحقههد‬
‫الغيظ الثابت تتربص‪5‬به فرص النتقام ‪.‬‬
‫وتقول في السترضاء أعتبههت الرجل‪6‬مهن عتبههه ‪ ،‬واسههتعتبته ‪ ،‬ولههم آلههه‬
‫إعتابا‪ ، 7‬وعتههبى‪ ، 8‬وفههي المثههل مهها مسههيء مههن أعتههب ‪ ،‬وقههد ترضههيته ‪،‬‬
‫واسترضيته ‪ ،‬وتسههنيته ‪ ،‬وسهريت عنههه ‪ ،‬وسهريت مهن غضههبه ‪ ،‬وبههردت‬
‫‪ 1‬أي شعر شاربيه وقد ذكر‬
‫‪ 2‬من عفرية الديك بالكسر وتخفيف الياء وهي ريش عنقه‬
‫‪ 3‬شعر مقدم الرأس‬
‫‪ 4‬متهددا‬
‫‪ 5‬تنتظر‬
‫‪ 6‬أي ازلت عتبه‬
‫‪ 7‬أي لم اقصر في اعتابه‬
‫‪ 8‬اسم بمعنى العتاب‬

‫غيظههه ‪ ،‬وسههكنت غضههبه ‪ ،‬وفثههأت غضههبه‪ ، 1‬وسههللت‪2‬حقده ‪ ،‬وسههللت‬
‫سخيمته‪ ، 3‬واستللت مهها فههي نفسههه ‪ ،‬واذهبههت حنقههه ‪ ،‬وأزلههت امتعاضههه ‪،‬‬
‫وتألفته من نفرته ‪ ،‬ولطفته ‪ ،‬ولينته ‪ ،‬ولنت له حههتى لن ‪ ،‬ورضههي بعههد‬
‫سخطه ‪ ،‬وذهبت شرته‪ ، 4‬وسكنت سورته ‪ ،‬وقرت‪5‬فورته ‪ ،‬وسكن غيظههه‬
‫‪ ،‬وانفثأ غضبه ‪ ،‬وقر هائجه ‪ ،‬وخبا‪6‬ضرام غيظه ‪ ،‬وانكسرت حدة غضبه‬
‫‪ ،‬وهمدت وقههدة غضههبه ‪ ،‬وقصههر عنههه الغضههب‪ ، 7‬وتسههاير الغضههب‪8‬عن‬
‫وجهه ‪ ،‬وهدأت ضلوعه ‪ ،‬ولنت عريكته‪ ، 9‬وثاب‪10‬اليه حلمه ‪ ،‬وراجعههه‬
‫حلمه ‪ ،‬ورجعت أناته‪ ، 11‬وفههاء مههن غضههبه‪ ، 12‬وتحللههت عقههده ‪ ،‬وتخههرم‬
‫زنده‪ ، 13‬وفلن سريع الغضب سريع الفيئة‪.14‬‬

‫‪ 1‬من فتأ القدر اذا سكن غليانها‬
‫‪ 2‬انتزعت واستخرجت‬
‫‪ 3‬بمعنى حقده‬
‫‪ 4‬حدته‬
‫‪ 5‬سكنت او بردت‬
‫‪ 6‬طفئ‬
‫‪ 7‬أي سكن‬
‫‪ 8‬بمعنى سرى أي انكشف‬
‫‪ 9‬أي خلقه‬
‫‪ 10‬رجع‬
‫‪ 11‬خلف الحدة‬
‫‪ 12‬أي رجع عنه‬
‫‪ 13‬من الزند الذي يقتدح به ومعنى تخرم تشقق وتثلم يضرب مثل لذهاب الغضب لن الزند اذا‬
‫تخرم لم يعد يوري‬
‫‪ 14‬أي الرجوع عن الغضب وذكر قريبا‬

‫وتقول في الرغههم كففههت مههن غههربه‪ ، 1‬وفللههت غرب‪2‬سههخطه ‪ ،‬ورددت‬
‫‪4‬‬
‫عرام‪3‬غضبه ‪ ،‬وكسرت سورة غضبه ‪ ،‬ورددت جماحه ‪ ،‬وكففت عاديته‬
‫‪ ،‬وقمعت‪5‬شرة غيظه ‪ ،‬وقههدعت‪6‬فائر غضههبه ‪ ،‬ورغمههت أنفههه ‪ ،‬ورغمههت‬
‫معطسه‪ ، 7‬ورغمههت مههراعفه‪ ، 8‬وفقههأت نههاظريه ‪ ،‬وأريتههه عههبر عينيه‪، 9‬‬
‫ورددت اليههه مههن سههامي طههرفه‪ ، 10‬وتركتههه يعلههك لجههامه‪ ، 11‬ورددتههه‬
‫بغيظههه ‪ ،‬وأغصصههته بريقههه ‪ ،‬وأشههرقته‪12‬بريقه ‪ ،‬وأحرقتههه بغيظههه ‪ ،‬ولههم‬
‫أشههف لههه صههدرا ‪ .‬ويقههال للمغضههب لمههدن غضههنك‪ ، 13‬ولفشههنك فههش‬
‫الوطب‪ . 14‬ويقال فلن كالمهدر في العنههة‪15‬وهو الههذي يتهههدد ويتوعههد ول‬
‫يكون عنده شيء ‪.‬‬

‫فصل في الحقد والعداوة‬
‫يقههال فههي صههدره علههي حقههد ‪ ،‬وضههغن ‪ ،‬وضههغينة ‪ ،‬وإحنههة ‪ ،‬ودمنههة ‪،‬‬
‫وغل ‪ ،‬وغمر ‪ ،‬ووغر ‪ ،‬ووغم ‪ ،‬وحزازة ‪ ،‬وطائلة ‪ ،‬وغائلههة ‪ ،‬وحسههيفة ‪،‬‬
‫‪ 1‬أي من حدته‬
‫‪ 2‬من غرب السيف ونحوه وهو حده وفللت بمعنى ثلمت‬
‫‪ 3‬شراسة‬
‫‪ 4‬أي حدته وغضبه‬
‫‪ 5‬أي قهرت وذللت واصله من الضرب بالمقمعة وهي خشبة يضرب بها النسان على رأسه‬
‫‪ 6‬أي كففت من قدع الفرس اذا كبحه أي جذب لجامه ليكف بعض جريه‬
‫‪ 7‬أي انفه‬
‫‪ 8‬النف وما حوله‬
‫‪ 9‬أي ما يكرهه ويبكي منه والعبر البكاء‬
‫‪ 10‬أي نكست بصره اليه‬
‫‪ 11‬أي يتشفى بما ل يشفي او بما يزيده غيظا كالخيل التي تغضب على اللجم فتلوكها باضراسها‬
‫‪ 12‬بمعنى اغصصته‬
‫‪ 13‬واحد الغضون وهي مكاسر الجلد أي لبسطن الغضن الذي بين عينيك كناية عن قهره واذلله‬
‫‪ 14‬الوطب السقاء وهو الزق ويقال فش الوطب والقربة اذا حل وكاءها أي رباطها بعد النفخ‬
‫فخرج ما فيها من الريح لي لخرجن غضبك من رأسك‬
‫‪ 15‬المهدر من الهدير وهو صوت البعير اذا ردده في حنجرته ‪ .‬والعنة الحظيرة يكون محبوسا‬
‫فيها‬

‫وحسيكة ‪ ،‬وسخيمة ‪ .‬وقد حقد علي ‪ ،‬وضغن ‪ ،‬واضطغن ‪ ،‬وأحن ‪ ،‬ووغم‬
‫ونغههل قلبههه علههي ‪ ،‬ودمههن قلبههه علههي ‪ ،‬ووغههر صههدره علههي ‪ ،‬وحسههك ‪،‬‬
‫وشئف ‪ ،‬وقد حمل علههي حقههدا ‪ ،‬وأضههمر لههي حسههيكة ‪ ،‬وأبطههن لههي غل ‪،‬‬
‫وأضههب‪1‬لي علههى حقههد ‪ ،‬وطههوى أحنههاء صههدره‪2‬على ضههغن ‪ ،‬وطههوى‬
‫كشحه‪3‬على حزازة ‪ ،‬وأشرج صههدره‪4‬على حنههق ‪ ،‬وانحنههت أضههلعه علههى‬
‫غمر ‪ .‬وهو متخشن الصدر علي ‪ ،‬وواغر الصههدر ‪ ،‬ومههوغره ‪ ،‬وان قلبههه‬
‫لنغل بالعداوة ‪ ،‬وان صدره ليجيش‪5‬علي بالغل ‪ ،‬وان في كبده مني جمرة ‪،‬‬
‫وان في قلبه علي حقد ل ينحل ‪ ،‬وهو أحقد مههن جمههل ‪ ،‬وأحقههد مههن حيههة ‪.‬‬
‫وبلغه عن فلن خطة‪6‬كذا فحقدها عليه ‪ ،‬واحتقدها ‪ ،‬واضطغنها في قلبههه ‪،‬‬
‫وقههد أحقههده بههذلك عليههه ‪ ،‬وأضههغنه ‪ ،‬وأوغههر صههدره ‪ ،‬وأورى‪7‬صههدره ‪،‬‬
‫واستوقد غيظه ‪ ،‬وأثار كمين ضغنه ‪ ،‬وبعث دفين حقده ‪ .‬وقد وغره القوم‬
‫علههى فلن ‪ ،‬وأشههربوه عههداوته ‪ ،‬وخشههنوا صههدره عليههه ‪ ،‬ووثبههوه عليهه ‪،‬‬
‫وأغروه به ‪ .‬وقد تغير عليه ‪ ،‬وتنغر عليه ‪ ،‬وتنكر له ‪ ،‬وتشوه لهه ‪ ،‬وتنمهر‬
‫له ‪ ،‬وناكره ‪ ،‬وناصبه ‪ ،‬وشاقه ‪ ،‬وضاغنه ‪ ،‬وحاقده ‪ ،‬وشههاحنه ‪ ،‬ونههاوأه ‪،‬‬
‫وزاحره ‪ ،‬وعاداه ‪ .‬وتقول كشح له بالعداوة اذا أضمرها لههه وطههوى عليههها‬
‫كشحه ‪ ،‬وقد كاشحه ‪ ،‬وأسر له الشحناء ‪ ،‬وساتره العداوة ‪ ،‬وكاتمه العداوة‬
‫‪ ،‬وأضمرها له ‪ ،‬وأبطنها ‪ ،‬وأكمنها ‪ ،‬وانه ليتربص‪8‬به الههدوائر‪ ، 9‬ويبغيههه‬
‫الغههوائل‪ ، 10‬وهههو يههدب لههه الضههراء ‪ ،‬ويثههب لههه الضههراء ‪ ،‬ويمشههي لههه‬
‫‪ 1‬اشتمل‬
‫‪ 2‬أي اضلعه‬
‫‪ 3‬ما بين الخاصرة الى الضلع الخلف وهو بمعنى ما قبله‬
‫‪ 4‬من اشراج الخباء وغيره اذا ضم بعض شققه الى بعض بالشرج بفتحتين أي العرى‬
‫‪ 5‬يغلي‬
‫‪ 6‬أي امر‬
‫‪ 7‬من روي النار وهو اتقادها‬
‫‪ 8‬ينتظر ويتوقع وذكر قريبا‬
‫‪ 9‬الصروف‬
‫‪ 10‬يبغيه بمعنى له أي يطلب ‪ .‬والغوائل الدواهي المهلكة‬

‫الخمر‪ ، 1‬اذا خاتله بالعداوة ونصب له الحبائل‪2‬الخفية ‪ .‬وان فلنا لمريههض‬
‫القلب ‪ ،‬فاسد الطوية ‪ ،‬فاسد الهواء ‪ ،‬وانما هههو عههدو فههي ثيههاب صههديق ‪،‬‬
‫وهؤلء اعداء فههي مسوك‪3‬الصههدقاء ‪ .‬وتقههول قههد كاشههف فلن بالعههداوة ‪،‬‬
‫وجهههاهر بهههها ‪ ،‬وعهههالن ‪ ،‬وصهههارح ‪ ،‬وجالهههح ‪ ،‬وكشهههف فيهههها قنهههاعه ‪،‬‬
‫وحسر‪4‬فيها لثامه ‪ ،‬وأبدى لفلن صفحته‪ ، 5‬وكشر له عن نابه ‪ ،‬وكشف له‬
‫عن وجه العداوة ‪ .‬ويقال فلن وقح مجلهح ‪ ،‬وان فهي وجههه لتجليحها وههو‬
‫القدام على الشههر وتكشههيف العههداوة وتصههريحها ‪ ،‬وقههد جلههح فلن تجليههح‬
‫الذئب ‪ .‬وتقول هو عدو لفلن ‪ ،‬وهههم عههدو ‪ ،‬وعههدى ‪ ،‬واعههداء ‪ ،‬وعههداة ‪،‬‬
‫وهههم حههرب لههه ‪ ،‬وهههو حههرب لهههم ‪ ،‬وهههو لفلن عههدو أزرق ‪ ،‬وأزرق‬
‫العين‪ ، 6‬وعدو مبين ‪ ،‬وعدو كاشح‪ ، 7‬وهههو أعههدى عههداته ‪ ،‬وهههؤلء قههوم‬
‫سود الكباد ‪ ،‬وصهب السههبال‪ ، 8‬وهههم عليههه إلب‪ ، 9‬ويههد ‪ ،‬وعنههق ‪ ،‬وهههم‬
‫عليه ضلع جائرة ‪ .‬وبين القههوم نههائرة ‪ ،‬وفتنههة ‪ ،‬وشههحناء ‪ ،‬وبينهههم عههداوة‬
‫فاشية ‪ ،‬وشر مستطير‪ ، 10‬وبينهم أري عداوة وهو ما يتولد عنها من الشر‬
‫‪.‬‬
‫‪ 1‬الضراء والخمر ما واراك من شجر او ارض او غير ذلك ‪ .‬وقيل ما واراك من ارض فهو‬
‫الضراء وما واراك من شجر فهو الخمر وقيل بالعكس ‪ .‬ويريدون في الضراء وفي الخمر‬
‫فحذف الحرف ونصب ما بعده بنزع الخافض‬
‫‪ 2‬الشراك‬
‫‪ 3‬جمع مسك بالفتح وهو الجلد‬
‫‪ 4‬بمعنى كشف‬
‫‪ 5‬جانب وجهه‬
‫‪ 6‬الظهر ان اصل هذا الوصف للروم لما بينهم وبين العرب من العداوة وهو كقولهم للعداء‬
‫صهب السبال والمراد بهم الروم ايضا لن العرب يكونون سود العيون والسبال ثم اطلق هذا‬
‫الستعمال في كل عدو وان لم يكن كذلك‬
‫‪ 7‬أي يضمر العداوة وهو خلف المبين‬
‫‪ 8‬السبال جمع سبلة بالتحريك وهي شعر الشاربين وذكرت قريبا ‪ .‬والصهوبة الحمرة او الشقرة‬
‫في الشعر‬
‫‪ 9‬أي مجتمعون عليه بالعداوة ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 10‬منتشر‬

‫فصل في التندم‬
‫يقال ندم الرجل على ما كان منه ‪ ،‬وتندم ‪ ،‬وحسههر ‪ ،‬ولهههف ‪ ،‬وتحسههر ‪،‬‬
‫وتلهف ‪ ،‬وقد أعقبه المر ندما ‪ ،‬وأورثه حسههرة ‪ ،‬وأرهقه‪1‬لهفههة ‪ ،‬ولهفهها ‪،‬‬
‫وبات يمتعض أسفا ‪ ،‬ويتجرع غصص الندم ‪ ،‬ويجرض بريقه‪2‬من الكمد ‪،‬‬
‫ورأيتههه لهيفهها ‪ ،‬حههائرا ‪ ،‬كاسههف البههال‪ ، 3‬كاسههف الههوجه‪ ، 4‬هههائم اللب‪، 5‬‬
‫مشرد الفكر ‪ (*) ،‬ورأيته نادما سادما ‪ ،‬وندمان سدمان ‪ ،‬أي نادما مهموما‬
‫ول يكاد يستعمل السدم ال مع الندم ‪ .‬وقد ندم على ما فرط منه ‪ ،‬وندم على‬
‫ما فاته ‪ ،‬وندم على ما قدمت يداه ‪ ،‬وسقط في يده‪ ، 6‬وبات يتقلب على مثل‬
‫الجمر من الندم ‪ ،‬ويتقلب على مثل شوك القتاد‪ ، 7‬وبات يقرع سههنه نههدما ‪،‬‬
‫ويقلب كفيه ندما ‪ ،‬ويعضض شفتيه لهفا ‪ ،‬ويعض على يديه ‪ ،‬ويعض على‬
‫بنانه ‪ ،‬وقد اكل بنانه ندما ‪ ،‬وأكل يهديه نهدما ‪ ،‬وأفنهى يهديه عضهها ‪ ،‬وقطههع‬
‫نفسهههه بهههاللوم ‪ ،‬وذهبهههت نفسهههه حسهههرات ‪ .‬وقهههد اسهههتوبل‪8‬عاقبة أمهههره ‪،‬‬
‫واستوخم‪9‬غب سعيه ‪ ،‬وذاق وبال تفريطه ‪ ،‬وجنى ثمرة تهههوره ‪ ،‬وتههردى‬
‫في مهواة غروره‪ ، 10‬واحتقب من فعله تبعة الندم‪ ، 11‬وتكشههفت لههه عقههبى‬

‫‪ 1‬بمعنى أعقبه‬
‫‪ 2‬أي يبتلعه على مشقة‬
‫‪ 3‬عابسا سيء الحال‬
‫‪ 4‬متغير اللون من الكمد‬
‫‪ 5‬أي شارد العقل )راجع ص ‪ (199‬وما يليها‬
‫‪ 6‬احسن ما قيل في هذا التركيب ان الصل فيه سقط الندم في يده ثم حذف الندم وحول الفعل الى‬
‫صيغة المجهول واسند الى الظرف‬
‫‪ 7‬شجر صلب له شوك كالبر‬
‫‪ 8‬من قولهم استوبل الرض اذا وجدها وبيلة أي رديئة الهواء ل تصح فيها الجسام‬
‫‪ 9‬بمعنى استوبل‬
‫‪ 10‬تردى سقط والمهواة الوهدة‬
‫‪ 11‬احتقب من الحقيبة وهي ما يشد في مؤخد الرحل من وعاء زاد او غيره وقد احتقب الشيء اذا‬
‫جعله حقيبة خلفه ‪ .‬والتبعة ما يتبع الرجل به غريمه من ظلمة ونحوها‬

‫صههنيعه عههن رأي فطيههر‪ ، 1‬وحلم‪2‬طههائش ‪ ،‬ولههب أفين‪ ، 3‬وقههد نههدم ندامههة‬
‫الكسههعي‪ ، 4‬ولت سههاعة منههدم‪ . 5‬وتقههول نههدمت الرجههل علههى مهها فعههل ‪،‬‬
‫وأندمته ‪ ،‬ولمته ‪ ،‬وقرعته ‪ ،‬وعنفته‪ ، 6‬وسههفهت رأيه‪ ، 7‬وعجههزت رأيههه ‪،‬‬
‫وسههخفت عقلههه ‪ ،‬وقبحههت فعلههه ‪ ،‬وأريتههه عاقبههة أمههره ‪ ،‬وأبنههت لههه سههوء‬
‫صنيعه ‪ .‬وتقول باع فلن كذا او وهب كذا ثم تبعته نفسه ‪ ،‬واستوحش اليه‬
‫‪ ،‬وعههري اليههه ‪ ،‬كههل ذلههك اذا أدركههه النههدم ‪ ،‬وقههد عههري الههى مههاله أشههد‬
‫العرواء ‪ .‬ويقال لو استقبل فلن من أمره ما استدبر لما فعههل أي لههو ظهههر‬
‫ل ما ظهر له آخرًا لم يفعههل ‪ .‬وتقههول فههي التحههذير أو الوعيههد لتنههدمن‬
‫له أو ً‬
‫على ما فعلت ‪ ،‬ولتجدن غبها‪ ، 9‬ولتعلمن نبأه بعد حين ‪.‬‬
‫‪8‬‬

‫‪ 1‬أي صادر من غير روية وهو خلف النضيج‬
‫‪ 2‬عقل‬
‫‪ 3‬أي عقل ناقص‬
‫‪ 4‬هو رجل من العرب يقال له محارب بن قيس يضرب به المثل في الندامة ‪ .‬وكان من حديثه‬
‫انه رأى قضيبا من الشوحط وهو نوع من الشجر نابتا في صخرة فقطعه ونحت منه قوسا‬
‫واتخذ من بقيته خمسة اسهم وخرج ليل الى قترة له أي مكان يختبئ فيه على موارد حمر‬
‫الوحش فرمى عيرا منها فانفذه ووقع السهم على صوانة فاورى أي اخرج شررا فظنه اخطأه ‪.‬‬
‫ثم وردت الحمر ثانية فرمى واحدا فكان كالذي مضى وتكرر معه ذلك الى الخامسة فخرج من‬
‫قترته حتى بلغ صخرة فضرب قوسه بها حتى كسرها ثم نام الى جانبها ‪ .‬فلما اصبح نظر الى‬
‫نبله مضرجة بالدماء والى الحمر مصرعه حوله فندم على كسر قوسه وعض ابهامه فقطعها‬
‫فصار مثل لكل من يندم على فعل فعله‬
‫‪ 5‬أي ليس الساعة ساعة ندم‬
‫‪ 6‬كلهما بمعنى اللوم الشديد‬
‫‪ 7‬نسبته الى السفه وهو الخفة والطيش ‪ .‬وكذا يقال في الفعال التالية‬
‫‪8‬‬

‫‪ 9‬عاقبتها أي غب هذه الفعلة‬

‫الباب الخامس في الصول والنساب والطبقات وما يتصل بها‬
‫فصل في كرم المحتد ولؤمه‬
‫يقههال فلن كريههم المحتههد‪ ، 1‬كريههم العنصههر ‪ ،‬طههاهر العنصههر ‪ ،‬شههريف‬
‫المنصههب ‪ ،‬أثيل‪2‬المنبههت ‪ ،‬زكههي المغههرس ‪ ،‬كريههم المضههرب ‪ ،‬طيههب‬
‫العههههراق‪ ، 3‬كريههههم المناسههههب‪ ، 4‬حههههر الطينههههة ‪ ،‬عتيق‪5‬النجههههار ‪،‬‬
‫محض‪6‬الرومة ‪ ،‬حر الجرثومة ‪ ،‬كريم الصل ‪ ،‬كريم السللة ‪ .‬وهو مههن‬
‫شجرة طيبة ‪ ،‬وشجرة صالحة ‪ ،‬ودوحة‪7‬كريمة ‪ ،‬وأثلة‪8‬زكية ‪ ،‬ومههن نبعههة‬
‫عتيق‪ ، 9‬ومنحت صدق‪ ، 10‬ومعدن كرم ‪ ،‬وسللة شههرف ‪ ،‬وقههد نبههت فههي‬
‫منبت الحسب ‪ ،‬ونبت فههي اكههرم المنههابت ‪ ،‬وهههو فههرع مههن أيكههة‪11‬الكرم ‪،‬‬
‫‪14‬‬
‫وغصن من سرحة‪12‬المجد ‪ .‬وهو في أربية‪13‬صدق ‪ ،‬وفي محتد رضى‬
‫‪ ،‬وانه لينزع‪ 15‬الى عرق كريم ‪ ،‬ويرجع الى منصب شريف ‪ ،‬ويؤول الى‬
‫كههرم عريههق ‪ ،‬ومجههد أصههيل ‪ ،‬وشههرف أثيل‪ ، 16‬وانههه لمههن سههر العنصههر‬
‫‪ 1‬الصل‬
‫‪ 2‬بمعنى شريف‬
‫‪ 3‬جمع عرق بالكسر من عرق الشجرة وهو اصلها في الرض‬
‫‪ 4‬جمع نسب على غير لفظه كالملمح والمحاسن‬
‫‪ 5‬بمعنى كريم‬
‫‪ 6‬خالص‬
‫‪ 7‬أي شجرة‬
‫‪ 8‬واحدة الثل وهو ضرب من الشجر‬
‫‪ 9‬النبع ضرب آخر من الشجر والعتق مصدر العتيق وهو الكريم وقد ذكر‬
‫‪ 10‬أي منحت محمود والمراد بالمنحت المعدن من منحت الحجارة وهو موضع نحتها‬
‫‪ 11‬واحدة اليك وهو الشجر الكثير الملتف‬
‫‪ 12‬واحدة السرح وهو كل شجر طال‬
‫‪ 13‬هي اهل بيت الرجل الدنون‬
‫‪ 14‬بمعنى مرضي‬
‫‪ 15‬أي يميل في الشبه‬
‫‪ 16‬قديم او اصيل‬

‫الكريم ‪ ،‬ومعدن الحسب الصميم‪ ، 1‬ومن ذوي الحسب اللباب‪ ، 2‬والحسههب‬
‫الناصع ‪ ،‬والحسب الثههاقب‪ ، 3‬والحسههب النميههر‪ ، 4‬ومههن اهههل البيوتههات‪، 5‬‬
‫ومن ذوي المناصب الخطيرة ‪ ،‬ومن اهل بيت شريف ‪ ،‬واهل بيههت قههديم ‪،‬‬
‫وبيههت رفيههع الههدعائم ‪ ،‬وبيههت شهههير المههآثر ‪ ،‬معلههوم المفههاخر ‪ ،‬ومههن‬
‫عليههة‪6‬ذوي النسههاب ‪ ،‬وممههن لههه سههابقة السههيادة ‪ ،‬ولههه المجههد المههؤثل‪،7‬‬
‫والشرف الموروث ‪ ،‬وله المجد العادي‪. 8‬ويقههال فلن فههي بؤبههؤ المجههد‪، 9‬‬
‫وضئضئ‪10‬الكرم ‪ ،‬وفي ذروة الشرف‪ ، 11‬وفي غارب الحسههب‪ ، 12‬وهههو‬
‫في أرومة قومه‪ ، 13‬وفي ذؤابة قومه‪ ، 14‬وفي بيت شرفهم ‪ ،‬وهههو بضههعة‬
‫الشرف‪ ، 15‬وعصارة الكرم ‪ ،‬وقد عجههن مههن طينههة الحريههة ‪ ،‬ونجله‪16‬أب‬
‫‪ 1‬الخالص‬
‫‪ 2‬الحسب ما تعده من مفاخر آبائك ‪ .‬واللباب بمعنى الصميم ومثله الناصع واصله في اللوان‬
‫‪ 3‬أي الشهير‬
‫‪ 4‬فسروه بالزاكي وكانه ماخوذ من الماء النمير وهو الزاكي أي السائغ المروي ول يكون كذلك‬
‫ال اذا كان خالصا فيكون بمعنى ما سبق‬
‫‪ 5‬جمع بيوت جمع بيت والمراد بالبيوتات الحساب الشريفة تتوارث في السرة او القبيلة‬
‫‪ 6‬جمع علي‬
‫‪ 7‬القديم‬
‫‪ 8‬نسبة الى عاد بن شداد ويراد به كل شيء قديم‬
‫‪ 9‬أي في منبته واصله‬
‫‪ 10‬بمعنى بؤبؤ‬
‫‪ 11‬أي في اعله‬
‫‪ 12‬بمعنى ما قبله وهما من ذروة البعير وغاربه والذروة اعلى السنام والغارب ما بين السنام‬
‫والعنق‬
‫‪ 13‬أي في اصل شجرتهم‬
‫‪ 14‬أي في اعلى بيوتهم والذؤابة في الصل شعر الناصية‬
‫‪ 15‬أي سللته والكلم على حذف مضاف أي بضعة ذوي الشرف والبضعة القطعة من اللحم ‪.‬‬
‫ومثله عصارة الكرم‬
‫‪ 16‬ولده‬

‫كريهههم ‪ ،‬وغهههذي بلبهههان‪1‬الكرم ‪ ،‬ودرج‪2‬مهههن مههههد السهههيادة ‪ ،‬ونشهههأ فهههي‬
‫حجر‪3‬الحسب ‪ .‬ويقال هو شريف مقابل ‪ ،‬ومقابل ومدابر ‪ ،‬اذا كان شههريفا‬
‫من قبل أبويه ‪ ،‬وهههو كريههم النبعههتين‪ ، 4‬وكريههم الطرفيههن ‪ ،‬وكريههم البههوة‬
‫والمومة ‪ ،‬وكريههم العمومههة والخؤولههة ‪ ،‬وهههو معههم مخههول ‪ .‬ويقههال فلن‬
‫رجل نسيب ‪ ،‬ونسيب حسيب ‪ ،‬أي ذو نسب وحسب ‪ ،‬وهو من أوسط بنههي‬
‫فلن نسبا أي من خيارهم وأعلهم ‪ ،‬وانه لمن قوم توارثوا المجد طرافهها ‪،‬‬
‫وعن طراف ‪ ،‬أي عن شرف ‪ ،‬وانه لمعهرق فههي الكههرم ‪ ،‬ومعههرق لهه فههي‬
‫الكرم ‪ ،‬أي عريق فيه ‪ ،‬وقد تداركته أعراق صدق اذا نزع الى كرم أصهله‬
‫‪ ،‬وفي المثل على أعراقها تجري الجياد‪. 5‬‬
‫ويقال في ضده هو لئيم الصل ‪ ،‬دنيء النجههار ‪ ،‬دنههس العههراق ‪ ،‬لئيههم‬
‫المضرب ‪ ،‬لئيم المنصب ‪ ،‬خبيث العنصر ‪ ،‬خبيث المنبت ‪ ،‬خسيس النبعة‬
‫‪ .‬وهو من عرق سوء ‪ ،‬ومن سللة لهؤم ‪ ،‬ومهن نزالهة لهؤم ‪ ،‬ومهن منحهت‬
‫سوء ‪ ،‬وانه لنشء سوء ‪ ،‬وانهم لنشء سوء ‪ ،‬وبههذر سههوء ‪ .‬وقههد نبههت فههي‬
‫شر منبت من اللؤم ‪ ،‬والخسة ‪ ،‬والدناءة ‪ ،‬والسفالة ‪ ،‬والنذالهة ‪ ،‬والمهانهة ‪،‬‬
‫والضعة ‪ .‬وهو يرجع الى أصههل خسههيس ‪ ،‬وينههزع الههى عههرق لئيههم ‪ ،‬وقههد‬
‫تداركته أعراق سوء اذا بدا منه ما يدل على لؤم أصههله ‪ ،‬واخههتزعه عههرق‬
‫سوء ‪ ،‬واختزله عرق سوء ‪ ،‬اذا قعد به عن المكههارم ‪ ،‬وفههي المثههل العهرق‬
‫دساس أي يدس أخلق الباء في البنين ‪ .‬ويقال فلن معرق في اللههؤم كمهها‬
‫يقههال معههرق فههي الكههرم ‪ ،‬وانههه لمعههرق لههه فههي اللههؤم ‪ .‬وان فلنهها لجههرب‬
‫العرض أي لئيم السلف ‪ ،‬وان حسبه لمقعد أي يقعد به عن بلوغ الشرف‬

‫‪ 1‬رضاع‬
‫‪ 2‬يقال درج الصبي اذا دب او مشى مشيا ضعيفا‬
‫‪ 3‬حضن‬
‫‪ 4‬مثنى النبعة وهي ضرب من الشجر وتقدم قريبا‬
‫‪ 5‬الجياد الخيل أي انها تجري لن ذلك فيها طبيعة وخلق موروث وهو من قول الشاعر ‪:‬‬
‫على اعراقها تجري الجياد‬
‫وليس الجود مكتسبا ولكن‬

‫‪ ،‬وما قعد به عن نيل المساعي‪1‬ال لؤم عنصره ‪ .‬ويقال في الدعاء لعن ال‬
‫أما زجلت به‪ ، 2‬وقبح ال ناجليه أي والديه ‪.‬‬

‫‪ 1‬الفعال الكريمة‬
‫‪ 2‬أي قذفت به‬

‫فصل في النسب والنتساب‬
‫يقال نسبت الرجل ‪ ،‬ونميته ‪ ،‬وعزوته ‪ ،‬وعزيته ‪ ،‬ورفعتههه ‪ ،‬اذا ذكههرت‬
‫نسبه ‪ ،‬وقهد نميتهه الهى فلن ‪ ،‬ورفعتهه الهى فلن ‪ ،‬اذا أنهيهت نسهبه اليهه ‪.‬‬
‫ورجل نساب ‪ ،‬ونسابة ‪ ،‬أي عليم بالنساب ‪ ،‬وهو نسابة القوم ‪ ،‬ونقيبهههم ‪.‬‬
‫واستنسبت الرجل سألته عن نسبه فانتسب لي ‪ ،‬وانتمى ‪ ،‬واعتزى واتصل‬
‫‪ ،‬وله نسب فههي بنههي فلن ‪ .‬ويقههال رجههل قصههير النسههب أي اذا ذكههر أبههوه‬
‫تعرف به فأغنى عن ذكر أجداده ‪ .‬ورجل قعيد النسب أي قريب مههن الجههد‬
‫الكبر ‪ ،‬وهو أقعد نسبا من فلن ‪ ،‬وضده الطريف وهو الكثير البههاء الههى‬
‫الجد الكههبر ‪ .‬ويقههال تنسههب الههى فلن اذا ادعههى أنههه نسههيبه ‪ ،‬وفههي المثههل‬
‫القريب من تقرب ل من تنسب ‪ .‬وتقول نزع فلن الى أعمامه او أخههواله ‪،‬‬
‫ونزعهم ‪ ،‬ونزعوه ‪ ،‬اذا اشبههم ‪ ،‬وقد نزعه عرق الخههال ‪ ،‬وعههرق العههم ‪،‬‬
‫وعرق فيه أخواله او أعمامه ‪ ،‬وأعرقوا ‪ ،‬اذا اندس فيه عرق منهم ‪ .‬ويقال‬
‫فلن عربي صريح ‪ ،‬وهو صريح النسب أي ل هجنة‪1‬فيه ‪ ،‬وهههو خههالص‬
‫النسب ‪ ،‬ومحض النسب ‪ ،‬وبحت النسب ‪ ،‬وذو نسب نضههار أي خههالص ‪،‬‬
‫وانه لراسخ العرق في نسب بني فلن ‪ ،‬وراسخ الشههجرة ‪ .‬وفلن مههدخول‬
‫النسب ‪ ،‬ومدخول الصل ‪ ،‬اذا لم يكن خالصا ‪ ،‬وفي نسبه دخل بفتحههتين ‪،‬‬
‫ودخل بالسكان ‪ ،‬وقد تدخل في نسههب بنههي فلن ‪ ،‬وادعههى نسههبهم ‪ ،‬وهههو‬
‫يدعى الى فلن اذا انتسب الى غير ابيه ‪ ،‬وهههو دخيههل فههي القههوم ‪ ،‬ودعههي‬
‫بين الدعوة بالكسر ‪ ،‬وهم دخلء فيهم ‪ ،‬ودخل بفتحتين ‪ ،‬وأدعياء ‪ .‬وتقههول‬
‫ادعى فلن نسبا لهم يعلقهه لهه سهبب ‪ ،‬وادعههى قومها ليهس منهههم ول قلمهة‬
‫ظفر‪ ، 2‬وقد انتحل قبيل كذا ‪ ،‬وانتحل نسههب بنههي فلن ‪ ،‬ولبههس جلههدة بنههي‬
‫فلن ‪ ،‬وهو مسند اليهم ‪ ،‬ومضاف اليهههم ‪ ،‬وملههزق بهههم ‪ ،‬وملصههق بهههم ‪،‬‬
‫ومنوط بهم ‪ ،‬وملحق بهم ‪ ،‬وهو رجل زنيم ‪ ،‬ومزنههم ‪ .‬وتقههول انتفههى فلن‬
‫من ولده ‪ ،‬ونفاه ‪ ،‬اذا تبرأمنه وجحده ‪ ،‬والولههد نفههي علههى فعيههل ‪ ،‬وألحقتههه‬
‫بفلن اذا نسبته اليه ‪ ،‬واستلحقه فلن اذا ادعاه وألحقه بنسبه ‪ .‬ويقال رجههل‬
‫‪ 1‬هي ان يكون الب اشرف من الم وستذكر‬
‫‪ 2‬ما يقطع من طرف الظفر وهي مثل فيما ل قدر له والعبارة من قول الشاعر ‪:‬‬
‫ايها المدعي سليمي سفاها‬

‫لست منها ول قلمة ظفر‬

‫انما انت في سليمي كواو‬

‫الحقت في الهجاء ظلما بعمرو‬

‫نغل ‪ ،‬ونغل ‪ ،‬أي فاسد النسب ‪ ،‬وهو ابن غية ‪ ،‬وهو لغية ‪ ،‬وقد ولدته أمههه‬
‫لغية ‪ ،‬وضههربت فيهه بعهرق أشههب ‪ ،‬وبعههرق ذي أشههب ‪ ،‬أي ذي التبههاس ‪.‬‬
‫ويقههال فههي ضههده هههو لرشههدة أي صههحيح النسههب ‪ .‬ويقههال جههاءت بههه عههن‬
‫معارضة ‪ ،‬وعن عهراض ‪ ،‬اذا لههم يعههرف لههه أب ‪ ،‬وهههو ابهن معارضههة ‪،‬‬
‫وهو سفيح ‪ ،‬ومنبوذ ‪ ،‬ولقيط ‪ ،‬ومن أبناء الدهاليز ‪ ،‬وأبناء السكك ‪ .‬ويقههال‬
‫رجل هجين اذا كان ابوه أشرف من أمه ‪ ،‬وهو هجين النسب ‪ ،‬وفههي نسههبه‬
‫هجنة ‪ .‬ورجل مذرع ‪ ،‬ومقرف بالكسر ‪ ،‬اذا كانت أمه أشههرف مههن أبيههه ‪.‬‬
‫وغلم خلسي بالكسر اذا ولد بين أبيههض وسههوداء او بيههن أسههود وبيضههاء‬
‫فجاء بين لونيهما ‪ .‬ويقال هههم أبنههاء علت اذا كههانوا لب واحههد والمهههات‬
‫شتى ‪ ،‬والعلت الضرائر ‪ .‬وهم أقههران ‪ ،‬وأخيههاف ‪ ،‬وبنههو أخيههاف ‪ ،‬وهههم‬
‫إخوة أخياف ‪ ،‬اذا كانت أمهم واحدة والباء شتى ‪ ،‬وقد خيفت بأولدههها اذا‬
‫جاءت بهم اخيافا ‪ .‬وهم أبناء أعيان اذا كانوا لب واحد وأم واحدة ‪.‬‬

‫فصل في القرابة والرحم‬
‫يقال بيههن الرجليههن قرابههة ‪ ،‬ونسههب ‪ ،‬وقربههى ‪ ،‬وبينهمهها نسههب قريههب ‪،‬‬
‫وقراب ‪ ،‬وبينهما رحم ‪ ،‬وسهمة ‪ ،‬ولحمههة ‪ ،‬وشههبكة ‪ ،‬وواشههجة ‪ ،‬وبينهمهها‬
‫واشجة رحم ‪ ،‬وآصرة رحم ‪ ،‬وآصية رحم ‪ ،‬وماسكة رحم ‪ ،‬وعاطفة رحم‬
‫‪ ،‬ونسب شابك ‪ ،‬وقرابة شابكة ‪ ،‬ورحم شههابكة ‪ ،‬ورحههم ماسههة ‪ ،‬كههل ذلههك‬
‫بمعنههى القههرب فههي النسههب ‪ .‬وقههد وشههجت بههك قرابههة فلن ‪ ،‬ومسههت بههك‬
‫رحمه ‪ ،‬والقوم تجمعهم رحم ‪ ،‬وقد اشههتبكت الرحههام بينهههم ‪ ،‬وتشههابكت ‪،‬‬
‫وتوشج ما بينهم ‪ .‬وهو قريبه ‪ ،‬ونسيبه ‪ ،‬وحميمه ‪ ،‬وذو قرباه ‪ ،‬وقرابتههه ‪،‬‬
‫وقههد جمعههت بينهمهها المناسههب‪1‬وهما يرجعههان الههى محتد‪2‬واحههد ‪ ،‬وأرومههة‬
‫واحدة ‪ ،‬وهما فرعا نبعة‪ ، 3‬وغصههنا دوحههة‪ . 4‬ويقههال هههم حامههة الرجههل ‪،‬‬
‫وأسرته ‪ ،‬وعشيرته ‪ ،‬وعترته ‪ ،‬وزافرته ‪ ،‬وظهرته ‪ ،‬وصاغيته ‪ ،‬وأهله ‪،‬‬
‫وذووه ‪ ،‬وذوو قرباه ‪ ،‬ورهطه ‪ ،‬وأدانيه ‪ ،‬وأهلههه الدنههون ‪ .‬وتقههول خههرج‬
‫المير بآله أي بأهله وهو خاص بالشراف فههي الشهههر ‪ .‬وهههؤلء أنضههاد‬
‫‪ 1‬جمع نسب على غير قياس‬
‫‪ 2‬اصل ‪ .‬ومثله الرومة‬
‫‪ 3‬ضرب من الشجر‬
‫‪ 4‬هي في الصل الشجرة العظيمة وذكر كل ذلك قريبا‬

‫الرجل وهم أعمامه وأخواله ‪ .‬وجاء فلن في أربيههة قههومه وهههم أهههل بيتههه‬
‫الدنون ‪ .‬وجاء في نفر من اهل مسمته أي اقاربه وهم خلف أهل المنحههاة‬
‫‪ .‬ولي في بنههي فلن حوبههة ‪ ،‬وحوبههة ‪ ،‬وحيبههة ‪ ،‬أي قرابههة مههن قبههل الم ‪.‬‬
‫وبينههي وبيههن بنههي فلن عصههبية وهههي القرابههة مههن جهههة الب ‪ ،‬وهههؤلء‬
‫عصبة فلن أي اهل عصبيته وهو في الصل جمع عاصب ‪.‬‬
‫ويقال بين القوم عمومة ‪ ،‬وخؤولههة ‪ ،‬وهههؤلء أعمههام الرجههل وأخههواله ‪،‬‬
‫وعمومته وخؤولته ‪ .‬وتقول هو ابن عمي دنيًة ‪ ،‬ودنيًا بالكسر ‪ ،‬ويقال دنيا‬
‫ايضهها بالقصههر مههع كسههر أولههه وضههمه ‪ ،‬وابههن عمههي لحهها ‪ ،‬وقصههرة ‪،‬‬
‫وقصرة ‪ ،‬أي لصق النسب ‪ .‬وهو ابن عمي كللة ‪ ،‬وابن عمههي ظهههرًا ‪،‬‬
‫أي من أبناء عمي الباعد ‪ ،‬وهو ابن عم الكللة ‪ .‬وبينههي وبيههن فلن رحههم‬
‫كرشههاء أي بعيههدة ‪ .‬وتقههول بيههن القههوم صهههر ‪ ،‬وختونههة ‪ ،‬اذا جمههع بينهههم‬
‫الههزواج ‪ ،‬وهههؤلء أصهههار الرجههل وهههم اهههل زوجتههه الدنههون ‪ ،‬وكههذلك‬
‫أصهار المرأة من اقارب الرجل ‪ ،‬وهم أختان فلن ‪ ،‬وأحماء فلنة ‪ .‬وبين‬
‫الرجليههن مظاءبههة ‪ ،‬ومظاءمههة ‪ ،‬وهههي ان يههتزوج الواحههد أخههت زوجههة‬
‫الخههر ‪ ،‬وقههد ظههاءبه ‪ ،‬وظههاءمه ‪ ،‬وكههل منهمهها ظههأب الخههر ‪ ،‬وظههأمه ‪.‬‬
‫والسلف بالكسر وبفتح فكسههر مثههل الظههأب ول يسههتعمل منههه فعههل ‪ ،‬وهههي‬
‫سلفتها ‪ ،‬وسلفتها ‪ ،‬اذا كانتا متزوجتين بأخوين ‪.‬‬

‫فصل في اشراف الناس وسفلتهم‬
‫يقال فلن رجل شريف ‪ ،‬سري ‪ ،‬أغر ‪ ،‬ماجد ‪ ،‬خطير ‪ ،‬سني ‪ ،‬وجيههه ‪،‬‬
‫عبقري‪ ، 1‬رفيع المنزلة ‪ ،‬رفيع الدرجة ‪ ،‬سامي الرتبة ‪ ،‬عههالي الههذروة‪، 2‬‬
‫سني الحسب ‪ ،‬باذخ الشرف ‪ ،‬رفيع المجد ‪ ،‬رفيع السناء‪ ، 3‬جليههل القههدر ‪،‬‬
‫فخيم الشأن ‪ ،‬عظيم الخطر ‪ ،‬بسيط الجاه ‪ ،‬عريض الجاه ‪ ،‬عالي الكعب‪. 4‬‬
‫وان لههه شههرفا صههاعدا ‪ ،‬ومجههدا باسههقا‪ ، 5‬ورتبههة بعيههدة المصههعد ‪ ،‬بعيههدة‬
‫‪ 1‬سيد او شريف والعبقري يتناول كل وصف محمود متناه في الناس وغيرهم‬
‫‪ 2‬هي من كل شيء اعله‬
‫‪ 3‬الشرف‬
‫‪ 4‬بمعنى الشرف‬
‫‪ 5‬رفيعا‬

‫‪1‬‬

‫المرتقى ‪ ،‬باذخة الذرى ‪ ،‬وان له شرفا ينطح النجوم ‪ ،‬ويعلو جناح النسهر‬
‫‪ ،‬ويزحم منكب الجوزاء‪ . 2‬وهو مههن ذوي الشههرف ‪ ،‬والمجههد ‪ ،‬والسههرو ‪،‬‬
‫والخطر ‪ ،‬والسناء ‪ ،‬والوجاهة ‪ ،‬والرفعة ‪ ،‬والسمو ‪ ،‬والعلء ‪ .‬وفلن سيد‬
‫من سادات قههومه ‪ ،‬وهههو سههيد قههومه ‪ ،‬وغرتهههم ‪ ،‬وعميههدهم‪ ، 3‬وقيمهم‪، 4‬‬
‫وهو أمثل القوم‪ ، 5‬ومن ذوي مثالتهم ‪ ،‬وهو طريقة قههومه‪ ، 6‬وهههم طريقههة‬
‫قومهم ‪ ،‬وطرائق قومهم ‪ .‬وهؤلء قوم أشراف ‪ ،‬وشرفاء ‪ ،‬سراة ‪ ،‬وجهاء‬
‫‪ ،‬أمجههاد ‪ ،‬اعيههان ‪ ،‬غطههاريف ‪ ،‬جحاجههح ‪ .‬وهههم أقطههاب بنههي فلن‪، 7‬‬
‫وأعيانهم ‪ ،‬ووجههوههم ‪ ،‬وأعلمهههم ‪ ،‬وجلتهم‪ ، 8‬وعليتهم‪ ، 9‬وزعمههاؤهم ‪،‬‬
‫ونواصههيهم‪ ، 10‬وعههرانينهم‪ ، 11‬وهامههاتهم‪ ، 12‬وكههبراؤهم ‪ ،‬وعظمههاؤهم ‪،‬‬
‫وملهم‪ ، 13‬وأملؤهم ‪ .‬وهم جلة الوقت ‪ ،‬وأعيان الفضل ‪ ،‬وأقطاب الفخر‬
‫‪ ،‬وهم من الطراز الول‪ ، 14‬وهم هامة الشرف ‪ ،‬وعرنين الكههرم ‪ ،‬وغههرة‬
‫المجههد‪ . 15‬وتقههول قههد شههرف فلن ‪ ،‬وسههرو ‪ ،‬ووجهه ‪ ،‬وجههد‪16‬في عيههون‬
‫‪ 1‬يحتمل النجم والطائر المعروف والول هو المقصود وهما نسران يقال لحدهما الطائر‬
‫وللخر الواقع‬
‫‪ 2‬نجم آخر وهو المعروف بابط الجوزاء‬
‫‪ 3‬سيدهم الذي يعتمدون عليه في امورهم‬
‫‪ 4‬الذي يقومهم ويسوس امرهم‬
‫‪ 5‬افضلهم او اشرفهم‬
‫‪ 6‬بمعنى امثلهم‬
‫‪ 7‬ساداتهم الذين تدور عليهم امورهم‬
‫‪ 8‬جمع جليل‬
‫‪ 9‬جمع علي‬
‫‪ 10‬جمع ناصية واصلها شعر مقدم الرأس‬
‫‪ 11‬جمع عرنين وهو في الصل عظم اعلى النف‬
‫‪ 12‬جمع هامة وهي الرأس‬
‫‪ 13‬أي جماعة اشرافهم‬
‫‪ 14‬أي من البابة الولى في الشرف واصل الطراز الموضع الذي تنسج فيه الثياب الجياد‬
‫‪ 15‬من غرة الفرس وهي البياض في وجهه‬
‫‪ 16‬بمعنى عظم‬

‫النههاس ‪ ،‬وعلههت منزلتههه ‪ ،‬وفخههم شههأنه ‪ ،‬وضههخم أمههره ‪ ،‬وعظههم قههدره ‪،‬‬
‫وعظمههت آثههاره ‪ ،‬وطههالت ذروتههه ‪ ،‬وفههرع ذروة المجههد‪ ، 1‬وبلههغ قمههة‬
‫الشرف ‪ ،‬وان لههه مجههدا يافعهها‪ ، 2‬ولمجههده دعههائم وزوافههر‪ . 3‬ويقههال رجههل‬
‫عصامي‪4‬اذا شرف بنفسه ‪ ،‬ورجل عظامي‪5‬اذا شرف بآبائه ‪ ،‬وفههي المثههل‬
‫كن عصاميا ول تكن عظاميا ‪ .‬ويقههال فلن عصههامي عظههامي أي شههريف‬
‫النفس والمنصب‪ . 6‬ولفلن الشرف التليد والطارف‪. 7‬‬
‫وتقول في ضد ذلك هو رذل ‪ ،‬لئيم ‪ ،‬سافل ‪ ،‬خسيس ‪ ،‬دون ‪ ،‬نذل ‪ ،‬وغد‬
‫‪ ،‬جلههف ‪ ،‬دنيههء المنزلههة ‪ ،‬لئيههم النفههس ‪ ،‬لئيههم الحسههب سههاقط الحسههب ‪،‬‬
‫موصوم‪8‬الحسب ‪ ،‬وضههيع الحسههب ‪ ،‬وان فههي حسهبه لوصهما ‪ ،‬ومطعنها ‪،‬‬
‫ومغمزا‪ ، 9‬وهو مههن أرفههاغ قههومه‪ ، 10‬وحشههوهم‪ ، 11‬وزنمههاتهم‪ ، 12‬وهههو‬
‫عرة قومه‪ ، 13‬وخالفة أهل بيته‪ ، 14‬وثنية اهل بيته‪ ، 15‬وهههو طغامههة‪16‬من‬
‫الطغام ‪ ،‬وساقط مههن السههقاط ‪ ،‬وسههاقطة مههن السههواقط ‪ .‬وجاءنهها فلن فههي‬
‫‪ 1‬فرع صعد ‪ .‬والذروة هنا من ذروة الجبل وهي اعله‬
‫‪ 2‬رفيعا‬
‫‪ 3‬جمع زافرة وهي ركن البناء‬
‫‪ 4‬نسبة الى عصام وهو عصام بن شهبر الجرمي حاجب النعمان بن المنذر وهو القائل ‪:‬‬
‫نفس عصام سودت عصاما‬

‫وعلمته الكر والقداما‬

‫وصيرته ملكا هماما‬

‫‪ 5‬نسبة الى العظام أي عظام السلف‬
‫‪ 6‬الصل‬
‫‪ 7‬أي الموروث والمستحدث‬
‫‪ 8‬معيب‬
‫‪ 9‬بمعنى مطعن‬
‫‪ 10‬ادنيائهم وارذلهم مأخوذ من ارفاغ الجسم وهي مغابنه التي يجتمع فيها الوسخ‬
‫‪ 11‬سقاطهم الذين ل خير فيهم‬
‫‪ 12‬أي من الملحقين بهم واصل الزنمة بالتحريك جلدة تقطع من اذن البعير فتترك معلقة‬
‫‪ 13‬شينهم‬
‫‪ 14‬أي رديئهم وساقطهم‬
‫‪ 15‬بمعنى خالفتهم‬
‫‪ 16‬رذل دنيء‬

‫أقذاء الناس‪ ، 1‬وخشارتهم ‪ ،‬وسقاطتهم ‪ ،‬وأسقاطهم ‪ ،‬ورذالتهم ‪ ،‬وحثههالتهم‬
‫‪ ،‬وقصاتهم ‪ ،‬وغثههائهم ‪ ،‬وحشههوتهم ‪ ،‬وطغههامهم ‪ ،‬ورعههاعهم ‪ ،‬وسههفلتهم ‪،‬‬
‫وخملتهههم وأجلفهههم ‪ ،‬وأوغههادهم ‪ ،‬وأنههذالهم ‪ ،‬وغوغههائهم ‪ ،‬وبؤغههائهم ‪،‬‬
‫وهمجهههم ‪ ،‬وزمعهههم ‪ ،‬وخمههانهم ‪ .‬وفههي القههوم رذالههة ‪ ،‬ونذالههة ‪ ،‬ودنههاءة ‪،‬‬
‫وسفالة ‪ ،‬ووغادة ‪ ،‬وجلفة ‪ ،‬وطغومة ‪ ،‬وهمجية ‪.‬‬

‫فصل في النباهة والخمول‬
‫يقال فلن من ذوي الشهرة ‪ ،‬والنباهة ‪ ،‬والسمعة ‪ ،‬والصيت ‪ ،‬والههذكر ‪،‬‬
‫وانه لرجل مذكور ‪ ،‬ورجههل مشهههور ‪ ،‬وهههو شهههير الههذكر ‪ ،‬ذائع الههذكر ‪،‬‬
‫نابه الذكر ‪ ،‬طائر الصيت ‪ ،‬مسههتطير الشهههرة ‪ ،‬مسههتفيض الشهههرة ‪ ،‬بعيههد‬
‫الصيت ‪ ،‬منتشر السمعة ‪ ،‬وقههد سههار ذكههره كههل مسههير ‪ ،‬وسههار ذكههره فههي‬
‫الفاق ‪ ،‬وسههافر ذكهره علههى الفههواه ‪ ،‬وفشهها ذكهره علههى اللسهنة ‪ ،‬وقههرع‬
‫صيته السماع ‪ ،‬ورن صههيته فههي القطههار ‪ ،‬وجاب‪2‬بريههد ذكههره الفههاق ‪،‬‬
‫واضطرب‪3‬ذكره في الرجاء‪ ، 4‬وذهب سهمعه‪5‬في النهاس ‪ ،‬وأشهاد بهذكره‬
‫الرواة‪ ، 6‬وسارت بذكره الركبان ‪ ،‬وتحههدثت بههذكره السههمار‪ ، 7‬وتجههاوبت‬
‫بصههدى ذكههره المحافههل ‪ .‬وان فلنهها ليشههار اليههه بالبنههان ‪ ،‬ويشههار اليههه‬
‫بالنامل ‪ ،‬وتومئ اليه الصابع ‪ ،‬ويرمى بالبصار ‪ ،‬وتمتد اليه العنههاق ‪.‬‬
‫وهو أشهر من القمر ‪ ،‬وأشهر من الصبح ‪ ،‬وأشهههر مههن نههار علههى علم‪، 8‬‬

‫‪ 1‬أي ارذالهم ‪ .‬واكثر اللفاظ التية متقاربة المعاني‬
‫‪ 2‬أي قطع‬
‫‪ 3‬أي جال‬
‫‪ 4‬النواحي‬
‫‪ 5‬أي صيته‬
‫‪ 6‬يقال اشاد بذكره أي رفعه بالثناء عليه‬
‫‪ 7‬المتحدثون ليل‬
‫‪ 8‬جبل‬

‫وهو ابن جل‪ ، 1‬وان ذكره مازال يطوي المراحل ‪ ،‬ويجههوب المصههار‪، 2‬‬
‫وقهههد سهههافر فهههي الشهههرق والغهههرب ‪ ،‬ونظهههم حاشهههيتي الهههبر والبحهههر ‪،‬‬
‫واستطار‪3‬استطارة البرق ‪ ،‬وسار مسير القمر ‪ ،‬وانتشههر انتشههار الصههبح ‪،‬‬
‫وطبق‪4‬ذكره الرض ‪ ،‬وعرف بالسماع قبل البصار ‪.‬‬
‫وتقول في ضده فلن خامل‪ ، 5‬الذكر ‪ ،‬خسيس القههدر ‪ ،‬سههافل المنزلههة ‪،‬‬
‫وضههيع الشههأن ‪ ،‬سههاقط الجههاه ‪ ،‬ضههئيل الحسههب ‪ ،‬غههامض الحسههب ‪،‬‬
‫مغمور‪6‬النسههههب ‪ ،‬وقههههد غرسههههت نبعته‪7‬فههههي الخمههههول ‪ ،‬غههههاص فههههي‬
‫سنة‪8‬الخمول ‪ ،‬واحتبى ببرد الخمول‪ ، 9‬وانما هو هي بن بههي ‪ ،‬وهيههان بههن‬
‫بيان ‪ ،‬وصلمعه بن قلمعة ‪ ،‬وطامر بن طامر ‪ ،‬وضل بن ضههل ‪ ،‬وقههل بههن‬
‫قل‪ ، 10‬وانما هو نكرة من النكرات ‪ ،‬وغفل‪11‬من الغفال ‪ .‬ويقال فلن من‬
‫أفناء الناس اذا لم يعلم من هو ‪ .‬وما لفلن مضرب عسلة ‪ ،‬ول أعههرف لههه‬
‫مضرب عسلة ‪ ،‬ول منبض عسلة ‪ ،‬أي نسبا يرجع اليه ‪ .‬ويقال للخامل مهها‬
‫اسمك أذكره أي انت خامل مجهول الذكر فقل لي مهها اسههمك لعلههي سههمعته‬
‫مرة فههأذكره ‪ ،‬وأذكههره مجههزوم علههى الجههواب ‪ .‬وتقههول قههد انحطههت رتبههة‬
‫فلن ‪ ،‬ونزلت درجته ‪ ،‬وسفلت منزلتههه ‪ ،‬وقههد أخملههه الههدهر ‪ ،‬وأزرى بههه‬
‫‪ 1‬أي ابن من اشتهر حسبه ووضحت مآثره ‪ .‬وجل علم منقول عن الفعل الماضي من قولهم جل‬
‫متى‬
‫انا ابن جل وطلع الثنايا‬
‫لي الخبر أي وضح وهو من قول الشاعر ‪:‬‬
‫اضع العمامة تعرفوني‬
‫‪ 2‬المدن‬
‫‪ 3‬انتشر‬
‫‪ 4‬عم‬
‫‪ 5‬خلف المشهور‬
‫‪ 6‬أي خامل‬
‫‪ 7‬أي اصله والنبعة الواحدة من النبع وهو ضرب من الشجر وقد ذكر‬
‫‪ 8‬نوم‬
‫‪ 9‬يقال احتبى الرجل اذا جمع ظهره وساقيه بعمامة ونحوها ‪ .‬والبرد ثوب مخطط من اكسية‬
‫العرب‬
‫‪ 10‬كله بمعنى الذي ل يعرف ول يعرف ابوه‬
‫‪ 11‬هو الذي ل حسب له او ل يعرف ما عنده‬

‫الفقر ‪ ،‬ووضهع مهن درجتهه ‪ ،‬وأنهزل مهن رتبتهه ‪ ،‬وحقهر شهأنه ‪ ،‬وصهغر‬
‫قدره ‪ ،‬وأسقط جاهه ‪ ،‬وصيره وتدا بقاع‪. 1‬‬
‫ويقال أخذت بضبعي فلن‪ ، 2‬ومددت بضههبيعة ‪ ،‬وجههذبت بضههبعيه ‪ ،‬اذا‬
‫نعشته‪3‬من خموله ‪ ،‬وقد أطلقت عنه ربقة الخمههول‪ ، 4‬ونضههوت عنهه دثههار‬
‫الخمول‪ ، 5‬وأذعههت ذكههره ‪ ،‬ونههوهت باسههمه‪ . 6‬ويقههال مههازال فلن يههذري‬
‫فلنا ‪ ،‬ويذري منه ‪ ،‬أي يرفع قدره وينوه بذكره ‪ ،‬وقد أشاد ذكره ‪ ،‬وأشههاد‬
‫بذكره ‪ ،‬أي أذاع ذكره ورفعه ‪ .‬وتقول هذا المر منبهة لههك أي تشههرف بههه‬
‫وتشتهر ‪.‬‬

‫فصل في العزة والذلة‬
‫يقههال فلن عزيههز الجههانب ‪ ،‬منيههع الحههوزة‪ ، 7‬منيههع السههاحة ‪ ،‬حصههين‬
‫الناحية ‪ ،‬وانه لفي منعة من قومه ‪ ،‬وفي حمى ل يقرب ‪ ،‬وفي حرز حريز‬
‫‪ ،‬وفي حرز ل يوصل اليه ‪ ،‬ول يناله طالب ‪ ،‬ول يطمع فيههه طههامع ‪ .‬وان‬
‫له عزة غلباء‪ ، 8‬وعزة قعساء‪ ، 9‬وهو في عههز بههاذخ ‪ ،‬وقههد تقمههص لبههاس‬
‫العز ‪ ،‬وأقام تحت ظلل العز ‪ ،‬وتحت رواق العز ‪ ،‬وأدرك عزة ل تقهر ‪،‬‬
‫وعههزة ل تضههام ‪ ،‬وبلههغ عههزا ل يقههرع الههدهر مههروته‪ ، 10‬ول يفصههم‬
‫عروته‪ ، 11‬ول ينقض مرته‪. 12‬‬
‫‪ 1‬ارض واسعة منبسطة‬
‫‪ 2‬أي بعضديه‬
‫‪ 3‬رفعته‬
‫‪ 4‬الربقة في الصل الحلقة من حبل تشد في عنق الشاة او يدها ثم تستعار لغير ذلك على المثل‬
‫‪ 5‬نضوت أي القيت ‪ .‬والدثار ما يلبس فوق الثياب‬
‫‪ 6‬أي رفعت ذكره وشهرته‬
‫‪ 7‬بمعنى الجانب‬
‫‪ 8‬أي منيعة من قولهم هضبة غلباء أي عظيمة مشرفة‬
‫‪ 9‬ثابتة منيعة‬
‫‪ 10‬واحدة المرو وهو ضرب من الصوان أي ل يناله بسوء‬
‫‪ 11‬العروة الحلقة تكون في الشيء كعروة الكوز وعروة القميص وفصم العروة قطعها‬
‫‪ 12‬من مرة الحبل وهي فتله‬

‫ويقههال فلن ل تليههن قنههاته لغههامز‪ ، 1‬ول تعصههب سههلماته‪ ، 2‬ول تقههرع‬
‫صفاته‪ ، 3‬ول ينال نبطه‪ ، 4‬ول يتهضم‪5‬جانبه ‪ ،‬ول يسههتباح ذمههاره‪ ، 6‬ول‬
‫يقرب حههريمه‪ ، 7‬ول يوطههأ حمههاه ‪ .‬ويقههال مثلههي ل يههدر بالعصههاب‪8‬أي ل‬
‫يعطي بالقهر والغلبههة ‪ ،‬وفلن حيههة الههوادي اذا كههان شههديد الشههكيمة‪9‬حاميا‬
‫لحوزته ‪ ،‬وانه لفي عيص أشب‪ ، 10‬أي في عههز ومنعههة مههن قههومه ‪ ،‬وهههو‬
‫يأوي الى ركن شديد أي الى عز ومنعههه او الههى عههدد كههثير ‪ .‬وهههو أحمههى‬
‫أنفا‪11‬من فلن ‪ ،‬وأمنع ذمارا ‪ ،‬وهو أعز من جبهة السد ‪ ،‬وأمنع من لبههدة‬
‫السد‪. 12‬‬

‫‪ 1‬القناة عود الرمح وغمز القناة ونحوها ضغط عليها بيده ليقومها‬
‫‪ 2‬السلم بفتحتين ضرب من الشجر شائك له ورق يدبغ به هو المسمى بالقرظ كانوا اذا ارادوا‬
‫خبطه أي ضربه ليسقط ورقه يعصبونه بحبل ثم يجذبه الخابط اليه ويضربه بعصاه فجعل ذلك‬
‫مثل للقهر والستذلل‬
‫‪ 3‬الصفاة الصخرة الملساء وقرع صفاته مثل قرع مروته‬
‫‪ 4‬النبط بفتحتين ما يتحلب من الجبل كانه عرق يخرج من اعراض الصخر والعبارة مثل لمن‬
‫يوصف بالعز والمنعة حتى ل يجد عدوه سبيل لن يتهضمه‬
‫‪ 5‬يظلم ويقهر‬
‫‪ 6‬ما تلزم حمايته من اهل ومال وغيرهما‬
‫‪ 7‬كل ما يحميه ويقاتل عنه ‪ .‬ويقال حريم الدار ما اغلق عليه بابها وما خرج عن ذلك فهو الفناء‬
‫بالكسر‬
‫‪ 8‬من قولهم عصب الناقة اذا شد فخذيها بحبل لتدر‬
‫‪ 9‬من شكيمة اللجام وهي الحديدة المعترضة في فم الفرس فان شدتها تدل على قوة الفرس‬
‫وامتناعه‬
‫‪ 10‬العيص في الصل الشجر الملتف النابت بعضه في اصول بعض والشب المشتبك بعضه في‬
‫بعض‬
‫‪ 11‬أي اشد انفة وعزة نفس‬
‫‪ 12‬الشعر المتراكب بين كتفيه‬

‫ويقههال فههي خلف ذلههك فلن ذليههل ‪ ،‬عههاجز ‪ ،‬مهيههن ‪ ،‬مستضههعف ‪،‬‬
‫مستذل ‪ ،‬ضعيف المنة‪ ، 1‬مخضود‪2‬الشوكة ‪ ،‬كليل الظفر ‪ ،‬مقلههوم‪3‬الظفر ‪،‬‬
‫كليل الحههد‪ ، 4‬أجههذم اليههد‪ ، 5‬أجههذم البنههان‪ ، 6‬أحههص الجنههاح‪ ، 7‬مقصههوص‬
‫‪11‬‬
‫الجناح ‪ ،‬مرنق‪8‬الجناح ‪ ،‬مهيض‪9‬الجناح ‪ ،‬مبذول المقادة‪ ، 10‬مبذول اليد‬
‫‪ ،‬مبتههذل الفنههاء‪ ، 12‬مبههاح الههذمار ‪ .‬وقههد ذل الرجههل ‪ ،‬وخشههع ‪ ،‬وخضههع ‪،‬‬
‫واسههتكان‪ ، 13‬واسههتقاد‪ ، 14‬وتصههاغر‪ ، 15‬وتضههاءل‪ ، 16‬وعفههر خههده‪، 17‬‬
‫وعفر جنبه ‪ ،‬ووضههع خههده‪ ، 18‬وأضههرع خههده ‪ ،‬وأضههرع جنبههه ‪ ،‬ولنههت‬
‫شههوكته ‪ ،‬ولنههت قنههاته ‪ ،‬ولنههت مجسههته‪ ، 19‬وذلههت قصههرته‪ ، 20‬وذلههت‬
‫‪ 1‬القوة‬
‫‪ 2‬مقطوع‬
‫‪ 3‬مقصوص‬
‫‪ 4‬من حد السيف ونحوه‬
‫‪ 5‬هو الذي ذهبت اصابع كفيه‬
‫‪ 6‬اطراف الصابع‬
‫‪ 7‬ذاهب ريشه‬
‫‪ 8‬مكسور‬
‫‪ 9‬بمعنى مرنق‬
‫‪ 10‬مصدر قاده يقال اعطى مقادته وبذل مقادته اذا استسلم لمن يقوده‬
‫‪ 11‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 12‬الفناء ساحة الدار وقد تقدم والمبتذل خلف المصوف‬
‫‪ 13‬خضع وذل‬
‫‪ 14‬أي اعطى مقادته‬
‫‪ 15‬بمعنى تصاغر‬
‫‪ 16‬مرغه في العفر بفتحتين وبالسكان وهو ظاهر التراب‬
‫‪ 17‬أي وضعه في الرض ليوطأ‬
‫‪ 18‬أي اذله وهو كناية عما ذكر‬
‫‪ 19‬هي من كل شيء الى الموضع الذي تقع عليه يدك اذا جسسته‬
‫‪ 20‬هي اصل العنق‬

‫ناصيته‪ ، 1‬وأمكن من يده‪ ، 2‬وأعطهى بيههده ‪ ،‬وأعطههى القيههاد‪ ، 3‬والمقههادة ‪،‬‬
‫وحمل الضيم‪ ، 4‬وأعطى الضيم عن يد‪ ، 5‬وأصههبح أذل مههن النقههد‪ ، 6‬وأذل‬
‫مههن وتههد‪ ، 7‬وأذل مههن بيضههة البلههد‪ ، 8‬وأذل مههن عيههر‪ ، 9‬وأذل مههن حمههار‬
‫مقيد ‪ ،‬وأذل من أرنب ‪ ،‬وأذل من فقع القاع‪ ، 10‬ومن فقع بقرقههر‪ ، 11‬وأذل‬
‫مهههن قيسهههى بحمصههه‪ . 12‬وقهههد أذلهههه فلن ‪ ،‬وخطمه‪13‬بالهههذل ‪ ،‬وقهههاده‬
‫ببرة‪14‬الهوان ‪ ،‬وعفههر وجهههه ‪ ،‬وأذل ناصههيته ‪ ،‬ووطههئ خههده ‪ ،‬وألقههاه فههي‬
‫مراغة‪15‬الههذل ‪ ،‬ومرغههه فههي حمأة‪16‬الههذل ‪ ،‬ورغههم أنفه‪ ، 17‬وأرغمههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬مقدم شعر الرأس وذكرت قريبا‬
‫‪ 2‬أي اعطى مقادته ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 3‬ما يقاد به‬
‫‪ 4‬أي احتمله ورضى به‬
‫‪ 5‬أي رضى به قهرا‬
‫‪ 6‬صنف من الغنم‬
‫‪ 7‬من قول الشاعر ‪:‬‬
‫ول يقيم على ضيم يراد به‬
‫هذا على الخسف مربوط برمته‬

‫ال الذلن عير الحي والوتد‬
‫وذا يشج فل يرثى له احد‬

‫العير الحمار والخسف الجوع والرمة القطعة من الحبل‬
‫‪ 8‬هي بيضة النعام التي قد خرج منها الفرخ فتركت في الفلة يدوسها الناس والبهائم والبلد ادحي‬
‫النعامة وهو الموضع الذي تبيض فيه في الرمل‬
‫‪ 9‬حمار‬
‫‪ 10‬الفقع ضرب من الكمأة والقاع الرض المنبسطة‬
‫‪ 11‬ارض مطمئنة لينة‬
‫‪ 12‬يقال كان اهل حمص كلهم يمنية فاذا دخل بينهم قيسي كان في نهاية الذل ‪ .‬واليمنية القيسية‬
‫حزبان مشهوران‬
‫‪ 13‬من خطم البعير وهو ان يشد على انفه حبل يقاد به‬
‫‪ 14‬حلقة من صفر تجعل في لحم انف البعير ويشد اليها الزمام‬
‫‪ 15‬الموضع تتمرغ فيه الدواب‬
‫‪ 16‬الطين السود المنتن‬
‫‪ 17‬الصقه بالرغام وهو التراب‬

‫وخيههس أنفه‪ ، 1‬وجههدع أنههف عههزة‪ ، 2‬وطأطههأ مههن إشههرافه‪ ، 3‬وشههد مههن‬
‫شكائمه‪ . 4‬وقد مههال رواق عههزه ‪ ،‬ومههالت دعههائم عههزه ‪ ،‬وتهههاوت‪5‬كواكب‬
‫سعده ‪ ،‬وتقوض سرادق مجده‪ ، 6‬وتمعك فههي ردغههة الههذل‪ ، 7‬وارتطم‪8‬فههي‬
‫حمأة الهوان ‪ ،‬ورأيته ذليل ‪ ،‬ضارعا‪ ، 9‬منكسرا ‪ ،‬متضعضعا‪ . 10‬ورأيت‬
‫القوم وقد ذلت قصرهم‪ ، 11‬وذلت أعناقهم ‪ ،‬وعنت‪12‬وجههوههم ‪ ،‬وخزمههت‬
‫انوفهم‪ ، 13‬واقتيدوا ببرة الصغار‪ ، 14‬واقتيدوا بخههزائم أنههوفهم ‪ ،‬وضههربت‬
‫عليهم الذلة ‪ ،‬واذيلههوا‪ ، 15‬واسهتذلوا ‪ ،‬وتقمصههوا الهذل ‪ ،‬واصهبحوا خضههع‬
‫الرقاب ‪ .‬ويقال للذليل اذا اعتز كنت كراعا فصرت ذراعا‪ ، 16‬وكنت بغاثا‬
‫فاستنسرت‪. 17‬‬

‫فصل في السمو الى المعالي والقعود عنها‬
‫‪ 1‬ذل‬
‫‪ 2‬أي اذل عزه وجدع النف قطعه‬
‫‪ 3‬أي خفض من تعاليه‬
‫‪ 4‬جمع شكيمة وذكر تفسيرها قريبا‬
‫‪ 5‬تساقطت‬
‫‪ 6‬تقوض تهدم والسرادق الخيمة العظيمة‬
‫‪ 7‬تمعك أي تمرغ والردغة الوحل‬
‫‪ 8‬يقال ارتطم في الطين أي وقع فيه فتخبط‬
‫‪ 9‬بمعنى ذليل‬
‫‪ 10‬خاضعا متذلل‬
‫‪ 11‬جمع قصرة بالتحريك وهي اصل العنق وقد ذكرت‬
‫‪ 12‬خضعت وذلت‬
‫‪ 13‬من خزم البعير اذا ثقب وترة انفه وجعل فيها الخزامة وهي حلقة من شعر يشد بها الزمام‬
‫‪ 14‬الذل والضيم‬
‫‪ 15‬اهينوا وابتذلوا‬
‫‪ 16‬الكراع من الغنم والبقر مستدق الساق العاري من اللحم والذراع ما فوق الكراع من اليد وهو‬
‫افضل من الكراع والعبارة من قولهم في المثل اعطى العبد كراعا فطلب ذراعا‬
‫‪ 17‬البغاث كل ما ل يصيد من الطير واستنسر صار نسرا‬

‫يقال فلن خطير النفس ‪ ،‬رفيع الهههواء ‪ ،‬بعيههد الهمههة ‪ ،‬مرتقههى الهمههة ‪،‬‬
‫وان له همة بعيدة المرمى ‪ ،‬ونفسا رفيعة المصعد ‪ ،‬وانه ليسمو الى معالي‬
‫المههور ‪ ،‬ويصههبو الههى شههريف المطههالب ‪ ،‬وتطمههح نفسههه الههى خطيههر‬
‫المساعي‪ ، 1‬وتنزع‪2‬همته الى سني‪3‬المراتب ‪ ،‬وتحفزه‪4‬الى بعيد المدارك ‪،‬‬
‫وتحثههه علههى طلههب المههور العاليههة ‪ ،‬وتوقل‪5‬الههدرجات الرفيعههة ‪ ،‬وبلههوغ‬
‫القدار الخطيرة ‪ .‬وان فلنا لطلع ثنايا‪ ، 6‬وطلع أنجد‪ ، 7‬أي يؤم‪8‬معالي‬
‫المور ‪ ،‬وانه ليجري فههي غلء‪9‬المجههد ‪ ،‬ويتوقههل فههي معارج‪10‬الشههرف ‪،‬‬
‫ويتسور شرفات العز‪ ، 11‬ويطأ أعراف‪12‬المجد ‪ ،‬ويبني خطط‪13‬المكارم ‪،‬‬
‫ويمد في وجوه المجد غررا‪ . 14‬وقد بنى له مجههدا مههؤثل‪ ، 15‬وتسههنم ذروة‬

‫‪ 1‬الخطير ذو الخطر وهو النبل والمزية في الشرف والمساعي مآثر اهل الشرف والفضل‬
‫واحدتها مسعاة‬
‫‪ 2‬تميل‬
‫‪ 3‬شريف‬
‫‪ 4‬تحثه وتدفعه‬
‫‪ 5‬صعود‬
‫‪ 6‬جمع ثنية وهي طريق العقبة‬
‫‪ 7‬جمع نجد وهو ما ارتفع من الرض‬
‫‪ 8‬يقصد‬
‫‪ 9‬جمع غلوة وهي مقدار رمية سهم والعبارة من قولهم في المثل جري المذكيات غلء‬
‫والمذكيات من الخيل القرح أي ان جربها يكون غلء كثيرة ل كالخيل الحديثة السن‬
‫‪ 10‬جمع معرج وهو المصعد‬
‫‪ 11‬يتسور يعلو والشرفات جمع شرفة وهي اعلى الشيء‬
‫‪ 12‬جمع عرف بالضم وهو المكان المرتفع‬
‫‪ 13‬جمع خطة بالكسر وهي الرض يختطها الرجل أي يعلم عليها علمة بالخط ليعلم انه قد‬
‫احتازها ليبنيها دارا‬
‫‪ 14‬من غرة الفرس وهي البياض في وجهه‬
‫‪ 15‬أي راسخا‬

‫الشرف‪ ، 1‬ورقي يفاع‪2‬المجد ‪ ،‬وتقمص لباس العز ‪ ،‬وتفرع‪3‬ذروة المعالي‬
‫‪ ،‬وتههذرى سههنام المجههد‪ ، 4‬وصههعد الههى فروع‪5‬العلههى ‪ ،‬ووثههب الههى قمههة‬
‫الشرف ‪ ،‬وبلغ الههى رفعهة ل تسههامى ‪ ،‬وعهزة ل تغههالب ‪ ،‬ورتبهة ل يسهمو‬
‫اليههها أمههل ‪ ،‬ومنزلههة ل يتعلههق بههها درك‪ ، 6‬وغايههة تههتراجع عنههها سههوابق‬
‫الهمم ‪ ،‬ويقصر عن إدراكها المتناول ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك فلن قاعد الهمههة ‪ ،‬عههاجز الههرأي ‪ ،‬متخههاذل العههزم ‪،‬‬
‫خامل الحس ‪ ،‬ضعيف النفس ‪ ،‬صغير الهمة ‪ ،‬ل تطمح نفسه الههى مههأثرة ‪،‬‬
‫ول تسمو همته الى منقبههة‪ ، 7‬ول يههدفعه طبعههه الههى مكرمههة ‪ .‬وقههد رضههي‬
‫بالهون صاحبا ‪ ،‬وألف جنبه مضاجع المتهان ‪ ،‬واستوطأ مهاد الخمول‪، 8‬‬
‫وأخلد الى الصغار‪ ، 9‬واستنام‪10‬الى الضعة ‪ ،‬ورضي من دهههره بالههدون ‪،‬‬
‫وقنع مههن زمههانه بالنصههيب الخههس ‪ ،‬وقنههع منههه بسهههم أفههوق‪ ، 11‬وبههأفوق‬
‫ناصههل‪ ، 12‬وقعههد عمهها تسههمو اليههه النفههوس العزيههزة ‪ ،‬وترقههى اليههه الهمههم‬
‫الشريفة ‪ .‬وفلن همه في قعبين‪13‬من لبن وقصعة من ثريد‪. 14‬‬

‫فصل في التعظيم والحتقار‬
‫‪ 1‬تسنم ارتقى وذروة الشيء اعله وقد ذكرت‬
‫‪ 2‬الرض المشرفة‬
‫‪ 3‬صعد‬
‫‪ 4‬تذرى الشيء عل ذروته والسنام من سنام البعير وهو اعلى ظهره‬
‫‪ 5‬جمع فرع وهو من كل شيء اعله‬
‫‪ 6‬لحاق‬
‫‪ 7‬مفخرة‬
‫‪ 8‬وجده وطيئا أي لينا‬
‫‪ 9‬اخلد الى الشيء اطمأن اليه والصغار بالفتح الذل والمتهان‬
‫‪ 10‬بمعنى اخلد‬
‫‪ 11‬مكسور الفوق بالضم وهو مشق رأس السهم حيث يقع الوتر‬
‫‪ 12‬بافوق أي بسهم افوق والناصل الذي سقط نصله‬
‫‪ 13‬مثنى قعب وهو قدح من خشب‬
‫‪ 14‬مرق يفت فيه الخبز‬

‫يقال عظمت الرجل ‪ ،‬وأعظمته ‪ ،‬وأجللته ‪ ،‬وتجاللته ‪ ،‬وبجلته ‪ ،‬وفخمته‬
‫‪ ،‬ووقرته ‪ ،‬وأجللت شأنه ‪ ،‬وعظمههت قههدره ‪ .‬وانههه لرجههل فخههم ‪ ،‬وفخيههم ‪،‬‬
‫وقههور ‪ ،‬مهيههب ‪ ،‬وبجيههل ‪ ،‬وبجههال ‪ ،‬عظيههم الشههأن ‪ ،‬كههبير القههدر ‪ ،‬جليههل‬
‫الخطر ‪ ،‬باهر الجللة ‪ ،‬ظاهر البهة ‪ .‬وانه لمن عظماء الناس ‪ ،‬وكبرائهم‬
‫‪ ،‬وأعاظمهم ‪ ،‬وأكابرهم ‪ ،‬وجلتهم وأعلمهم ‪ ،‬وأقطابهم‪ ، 1‬وغطاريفهم‪. 2‬‬
‫وقد عظم قدره في النفوس ‪ ،‬وارتفعت منزلته في العيون ‪ ،‬وغشيت جللته‬
‫البصههار ‪ ،‬ووقرت‪3‬مهههابته فههي الصههدور ‪ ،‬وان لههه جللههة تتطههأمن لههديها‬
‫المفههارق‪ ، 4‬وتخشههع أمامههها العيههون ‪ ،‬وتعنههو لههها الجبههاه ‪ .‬وهههذه عظمههة‬
‫تتصاغر عندها الهمم ‪ ،‬ويخفض لها جناح الضههعة ‪ ،‬وتمل الصههدور هيبههة‬
‫وإجلل ‪ .‬وقد كبر الرجل في عيني ‪ ،‬وكبر في ذرعي ‪ ،‬وجل فههي عينههي ‪،‬‬
‫وجد‪5‬في عيني ‪ ،‬وعظم وقعه عندي ‪ ،‬ووقع في نفسي موقعا جليل ‪ .‬وانههي‬
‫لتجههاله ‪ ،‬وأحههترمه ‪ ،‬وأتفخمههه ‪ ،‬ول ألقههاه ال متهيبهها ‪ ،‬ناكسهها ‪ ،‬مطرقهها ‪.‬‬
‫ويقال فلن أعلى بك عينا أي اشد تعظيما لك وأنت أعز عنده ‪.‬‬
‫ويقال في ضده احتقرت الرجل ‪ ،‬واستحقرته ‪ ،‬واستصغرته ‪ ،‬وازدريته‬
‫‪ ،‬واسههتهنت بههه ‪ ،‬وتهههاونت بههه ‪ ،‬واسههتخففت بههه ‪ ،‬وامتهنتههه ‪ ،‬وبههذأته ‪،‬‬
‫وغمطته ‪ ،‬وغمصته ‪ ،‬واغتمصته ‪ .‬وانه لرجل حقير ‪ ،‬مهين‪ ، 6‬صههاغر ‪،‬‬
‫قميء ‪ ،‬وانه لصغير القدر ‪ ،‬حقير الشأن ‪ ،‬دميههم المنظههر ‪ ،‬مبههذوء الهيئة ‪،‬‬
‫وفيههه حقههارة ‪ ،‬وحقريههة ‪ ،‬وهههوان ‪ ،‬ومهانههة ‪ ،‬وقمههاءة ‪ ،‬ودمامههة ‪ .‬وتقههول‬
‫رأيت فلنا ‪ ،‬فاقتحمته عيني ‪ ،‬وبذأته عيني ‪ ،‬وازدرتههه عينههي ‪ ،‬وغمصههته‬
‫عينههي ‪ ،‬ونبهها عنههه بصههري‪ ، 7‬وان فيههه لمقتحمهها اذا كههان رديههء المههرآة ‪.‬‬
‫‪8‬ويقال سههقط فلن مههن عينههي اذا فعههل فعل يههزدرى لجلههه ‪ ،‬وهههذا الفعههل‬
‫‪ 1‬جمع قطب بالضم وهو سيد القوم الذي تدور عليه أمورهم‬
‫‪ 2‬جمع غطريف وهو السيد الكريم‬
‫‪ 3‬ثبتت‬
‫‪ 4‬أي تطأطئ لديها الرؤوس‬
‫‪ 5‬عظم‬
‫‪ 6‬فعيل من مهن بالضم مهانة مثل حقر وزنا ومعنى‬
‫‪ 7‬أي تجافى عنه‬
‫‪ 8‬المنظر‬

‫مسقطة لك من العيون ‪ .‬واني لنتفي مههن فلن ‪ ،‬وأنتفههل منههه ‪ ،‬اذا رغبههت‬
‫عنه‪1‬أنفة واستنكافا‪ . 2‬وتقول جاءني فلن فلم أكههترث لههه ‪ ،‬ولههم أبههال بههه ‪،‬‬
‫ولم أباله ‪ ،‬ولم أعبأ به ‪ ،‬ولم أحفل به ‪ ،‬ولم أحفله ‪ ،‬ولم أبهأ به ‪ ،‬ولههم أعههج‬
‫به ‪ ،‬ولم ألتفت اليه ‪ ،‬ولم اهتم به ‪ ،‬ولم أنب له ‪ ،‬ولم أشغل به فكري ‪ ،‬ولههم‬
‫أجعل اليه بالي ‪ ،‬ولههم أقههم لههه وزنهها ‪ .‬وفلن ل أعيههر ذكههره سههماعي ‪ ،‬ول‬
‫أخطره ببالي ‪ ،‬ول أحطبه في حبلي ‪ ،‬وهو احقر من قلمة‪ ، 3‬واحقههر مههن‬
‫قراضة الجلم‪ ، 4‬واقل من لشيء ‪ .‬وتقههول لقيههت فلنهها فنظههر الههي بشههطر‬
‫عينه ‪ ،‬وبمؤخر عينه ‪ ،‬وكلمني ببعض شفته ‪ ،‬ودخلت عليه فلههم يرفههع لههي‬
‫ل‪، 6‬‬
‫رأسا ‪ ،‬وسلمت عليه فلم يرفع الي طرفه‪ ، 5‬وكلمتهه فمهها ألقههى الهي بهها ً‬
‫وخاطبته فانخزل عن جهوابي ‪ ،7‬ولههم يعهر قههولي أذنهها صههاغية ‪ ،‬كهل ذلههك‬
‫بمعنى عدم الكتراث ‪.‬‬

‫فصل في الفخر والمفاخرة‬
‫يقال فخر الرجل بكذا ‪ ،‬وافتخر ‪ ،‬وبجح ‪ ،‬وتبجههح ‪ ،‬وتمههدح ‪ ،‬وتبههاهى ‪،‬‬
‫وتشرف ‪ ،‬وتبذخ ‪ ،‬واعتز ‪ ،‬وتعزز ‪ .‬وان فيه لبأوًا شديدا أي فخرا ‪ ،‬وانههه‬
‫ليذري حسبه أي يمدحه ويرفع من شأنه ‪ ،‬وانه ليههدل بكههذا أي يفتخههر بههه ‪.‬‬
‫وهذا المر من مفاخره ‪ ،‬ومآثره ‪ ،‬ومناقبه ‪ ،‬وممههادحه ‪ ،‬وأحسههابه ‪ ،‬وهههو‬
‫من مناقبه المعدودة ‪ ،‬ومآثره المشهورة ‪ ،‬وممادحه المأثورة ‪ ،‬وانههه لكريههم‬
‫الحساب ‪ ،‬سني المفههاخر ‪ ،‬شههريف المنههاقب ‪ ،‬وفلن ل تحصههى منههاقبه ‪،‬‬
‫ول تعد مآثره ‪ .‬وهو يتفضل على فلن ‪ ،‬ويتمزى عليههه ‪ ،‬أي يههرى لنفسههه‬
‫عليههه فضههل ومزيههة ‪ ،‬وقههد فههاخره بكههذا ‪ ،‬وكههاثره ‪ ،‬وباهههاه ‪ ،‬وناغههاه ‪،‬‬
‫ونافسهههه ‪ ،‬ونهههافره ‪ ،‬وسهههاماه ‪ .‬وههههو يسهههاجله فهههي الفخهههر ‪ ،‬ويطهههاوله ‪،‬‬
‫ويفاضله ‪ ،‬ويناضله ‪ ،‬ويباريه ‪ ،‬ويعارضه ‪ ،‬ويحاكه ‪ ،‬وهههو يجههاذبه حبههل‬
‫‪ 1‬أي زهدت فيه‬
‫‪ 2‬استكبارا‬
‫‪ 3‬قصاصة الظفر‬
‫‪ 4‬الجلم المقص وقراضته ما يقرضه من الثوب وينفيه‬
‫‪ 5‬نظره‬
‫‪ 6‬أي لم يستمع الي‬
‫‪ 7‬أي لم يعبأبه ومعنى انخزل انقطع‬

‫الفخر ‪ ،‬وفلن أقل من ان يجاذب بهذا الحبل ‪ ،‬ويكايل بهذا الصاع ‪ .‬ويقال‬
‫هههذا امههر تحههاكت فههي الركههب ‪ ،‬واحتكههت ‪ ،‬وتصههاكت ‪ ،‬واصههطكت ‪ ،‬أي‬
‫تجوثي فيه على الركب للتفاخر ‪ .‬ويقههال تكههثر الرجههل بكههذا ‪ ،‬وتشههبع بهه ‪،‬‬
‫وتنفج ‪ ،‬وتنفخ ‪ ،‬وتفتح ‪ ،‬وتندخ ‪ ،‬وتوشع ‪ ،‬وتمزن ‪ ،‬وفاش فيشا ‪ ،‬وطرمذ‬
‫‪ ،‬اذا افتخر بما ليس له او بهاكثر ممها عنهده ‪ ،‬وههو يتبجهح علينها بفلن أي‬
‫يفتخر ويهذي به إعجابا ‪ ،‬وانه لرجههل نفههاج ‪ ،‬فجفههاج ‪ ،‬فيههاش ‪ ،‬مطرمههذ ‪،‬‬
‫وطرمههاذ ‪ ،‬وانههه لنفههاج بجبههاج أي فخههور مهههذار ‪ ،‬وانههه لرجههل شههقاق أي‬
‫مطرمذ يتنفج ويقول كان وكان ويتبجح بصحبة السلطان ومهها اشههبه ذلههك ‪.‬‬
‫وتقول تصلف الرجل ‪ ،‬وصههلف ‪ ،‬اذا جههاوز قههدره فههي الظههرف والبراعههة‬
‫وادعى فوق ذلك تكبرا ‪ ،‬وفي المثل آفههة الظهرف الصههلف وهههو الغلههو فههي‬
‫الظرف والزيادة على المقههدار مههع تكهبر ‪ .‬ويقههال هههو فههي هههذا المهر ابهن‬
‫دعوى ‪ ،‬وانه لعريض الدعوى ‪ ،‬وهههو صههاحب دعههوى عريضههة ‪ .‬ويقههال‬
‫تجشأ فلن من غير شبع اذا افتخر وليههس عنههده شههيء ‪ ،‬وفلن عههاط‪1‬بغير‬
‫أنواط‪ ، 2‬أي يتناول وليس هناك شههيء معلههق ‪ ،‬وفلن كالحههادي وليههس لههه‬
‫بعير ‪.‬‬

‫فصل في تقدم الرجل على اقرانه‬
‫يقال سبق فلن أقرانه في العلم والفضل وغيره ‪ ،‬وشآهم شأوا ‪ ،‬وتقدمهم‬
‫‪ ،‬وبذهم ‪ ،‬وفههاقهم ‪ ،‬وفههاتهم ‪ ،‬وفضههلهم ‪ ،‬وطههالهم ‪ ،‬وبهرهههم ‪ ،‬وبرعهههم ‪،‬‬
‫وفرعهم ‪ ،‬وتفرعهههم ‪ ،‬وتههذراهم ‪ ،‬وأبههر عليهههم ‪ ،‬وعفهها ‪ ،‬وأشههف ‪ ،‬وبههرز‬
‫تههبريزا ‪ ،‬وجلههى تجليههة ‪ .‬وان لههه فههي هههذا المقههام القههدم السههابقة ‪ ،‬والقههدم‬
‫الفارعة‪ ، 3‬والقدم الولى ‪ ،‬وله فيههه السههبق والقههدم ‪ ،‬ولههه فههي النبههل قههدحه‬

‫‪ 1‬اسم فاعل من عطا يعطو اذا تطاول الى الشيء ليتناوله‬
‫‪ 2‬جمع نوط بالفتح وهو كل ما علق من شيء‬
‫‪ 3‬من فرع الجبل اذا صعده‬

‫المعلى‪ ، 1‬وله في الفضل غههرره وحجههوله‪ ، 2‬وهههو أسههبقهم غيههر مههدافع ‪،‬‬
‫وأفضلهم غير معارض ‪ ،‬وهو من الفضل بههأعلى منههاط العقههد‪ ، 3‬ولههه فههي‬
‫المزية‪4‬الظاهرة ‪ ،‬والغرة الواضحة ‪ .‬وفلن سباق الى الغايات ‪ ،‬وسابق ل‬
‫يجارى ‪ ،‬ول يبارى ‪ ،‬ول يمادى‪ ، 5‬ول ترام غههايته ‪ ،‬ول يههدرك شههأوه‪، 6‬‬
‫ول يلحق غباره ‪ ،‬ول يشق غبههاره ‪ ،‬ول يخط‪7‬غبههاره ‪ ،‬ول تلحههق آثههاره ‪.‬‬
‫وقههد بهان شههأوه‪8‬على خصهمه ‪ ،‬وحهاز قصههب السهبق ‪ ،‬وقصهبة السهبق‪، 9‬‬
‫وأحرز خطر السبق وهو الرهن يتسابق عليه ‪ ،‬وكذلك السههبق ‪ ،‬والنههدب ‪،‬‬
‫والقههرع ‪ ،‬والههوجب بالتحريههك فيهههن ‪ .‬والخصههل بالسههكان فههي النضههال‬
‫‪ 1‬القدح احد قداح الميسر وهي سهام ل نصل لها ول ريش والميسر قمار العرب بهذه القداح ‪.‬‬
‫كانوا يشترون جزورا ناقة او بعيرا فينحرونها ويقسمونها ثمانية وعشرين قسما ويتساهمون‬
‫عليها بعشرة قداح يفرضون في احدها أي يحزون فرضا واحدا وفي الثاني فرضين وهلم جرا‬
‫الى السابع فيفرضون فيه سبعة فروض ومجموع ذلك ثمانية وعشرون ويضيفون اليها ثلثة‬
‫قداح ل حز فيها ويجعلون الكل في خريطة يسمونها الربابة بالكسر ويضعونها في يد رجل‬
‫عدل يسمونه المجيل او المقبض فيجيل يده في الخريطة ويخرج منها قدحا للرجل منهم فان‬
‫خرج له قدح من ذوات الفروض اخذ نصيبه من القسام بعدد الفروض التي فيه وان خرج له‬
‫قدح من الثلثة التي ل فرض فيها غرم ثمن الجزور ‪ .‬وتسمى القداح ذوات النصبة الفذ وهو‬
‫ذو النصيب الواحد ثم التوأم ثم الرقيب ثم النافس ثم الحلس ثم المسبل ثم المعلى وهو ذو‬
‫النصبة السبعة‬
‫‪ 2‬الغرر جمع غرة وهي البياض في وجه الفرس والحجول جمع حجل بالكسر بمعنى التحجيل‬
‫الذي في قوائم الفرس وهما مثل في الظهور‬
‫‪ 3‬المناط موضع تعليق الشيء والعقد القلدة‬
‫‪ 4‬الفضيلة‬
‫‪ 5‬أي ل يجارى الى مدى وهو الغاية‬
‫‪ 6‬بمعنى الغاية‬
‫‪ 7‬بمعنى يشق‬
‫‪ 8‬سبقه‬
‫‪ 9‬كانوا اذا ارادوا السباق على الخيل يقيسون المسافة التي يتسابق اليها بقصبة ثم يركزون تلك‬
‫القصبة عند منتهى الغاية فمن سبق اليها حازها واستحق الخطر‬

‫خاصههة‪ . 1‬وهههو المههد ‪ ،‬والمههدى ‪ ،‬والميههداء ‪ ،‬والميتههاء ‪ ،‬والغايههة ‪ ،‬وقههد‬
‫استولى فلن على المد ‪ ،‬وجرى الى أبعد الغايات ‪ .‬ويقال غههبر فههي وجههه‬
‫فلن اذا سبقه ‪ .‬وهو عنان على آنف القوم اذا كان سباقا لهههم ‪ .‬ويقههال أخههذ‬
‫على فلن المهلة اذا تقدمه في سن أو أدب ‪.‬‬

‫فصل في ذكر الكفاء‬
‫تقول فلن ليس من أكفائي ‪ ،‬ول من نظههرائي ‪ ،‬ول مههن خطههرائي ‪ ،‬ول‬
‫من أشباهي ‪ ،‬ول من أمثالي ‪ ،‬ول من أقراني ‪ ،‬ول مههن أنههدادي ‪ ،‬ول مههن‬
‫أحكاكي ‪ ،‬ول من أضههرابي ‪ ،‬ول مههن أشههكالي ‪ ،‬ول مههن أضههراعي ‪ ،‬ول‬
‫من أصراعي ‪ ،‬ول من أعدالي ‪ ،‬ول من عدلئي ‪ ،‬ول من رصفائي ‪ ،‬ول‬
‫من ألمي ‪ ،‬ول مهن أقتهالي ‪ ،‬ول مهن أحتهاني ‪ ،‬ول مهن ألفههاقي ‪ ،‬ول مهن‬
‫رجالي ‪ .‬ويقال هما سلعان بالكسر والفتح أي مثلن ‪ ،‬وأعطاه أسههلع إبلههه‬
‫أي امثالها ‪ .‬وهما يجريان في عنان‪2‬اذا استويا في فضههل او غيههره ‪ ،‬وهمهها‬
‫كفرسهههي رههههان‪ ، 3‬وكركبهههتي بعيهههر ‪ .‬وبنهههو فلن كأسهههنان المشهههط أي‬
‫متكافئون‪4‬في الفضل ‪ ،‬وهم كالحلقة المفرغة‪5‬ل يدرى اين طرفاها ‪ .‬ويقال‬
‫في الذم هما كحمهاري العبهادي‪ . 6‬وههم كأسهنان الحمهار اذا اشهبه بعضههم‬
‫بعضهها فههي الخسههة والشههر ‪ .‬ويقههال للرجههل اذا خاصههم قرنههه انمهها تقههامس‬
‫حوتا‪ ، 7‬وفي المثل النبع‪ 8‬يقرع بعضه بعضا ‪ ،‬ول يفل‪9‬الحديد ال الحديد ‪،‬‬
‫‪ 1‬النضال المباراة في رمي السهام والخصل اصابة القرطاس أي الهدف ثم جعل اسما للخطر‬
‫الذي يتراهن عليه‬
‫‪ 2‬أي في شوط وهو الطلق من الركض‬
‫‪ 3‬سباق‬
‫‪ 4‬متماثلون‬
‫‪ 5‬المسبوكة‬
‫‪ 6‬العبادي واحد العباد بالكسر والتخفيف وهم طوائف من افناء العرب نزلوا بالحيرة قالوا كان‬
‫لحدهم حماران فقيل له أي حماريك شر فقال هذا ثم قال هذا‬
‫‪ 7‬يقال قمس في الماء أي غاص وقامسه غالبه في القمس‬
‫‪ 8‬ضرب من الشجر صلب العود‬
‫‪ 9‬يثلم‬

‫وان الحديد بالحديد يفلح‪ . 1‬ويقال ليس فلن ببواء لفلن أي ليههس بكفههؤ لههه‬
‫فيقتل به ‪ ،‬ل يقال ال في الثأر ‪.‬‬

‫فصل في التفرد وانقطاع النظير‬
‫يقال فلن نسيج وحده‪ ، 2‬وقريع وحده‪ ، 3‬ورجل وحده ‪ ،‬وقريههع دهههره ‪،‬‬
‫وواحههد عصههره ‪ ،‬وأوحههد عصههره ‪ ،‬وفريههد زمههانه ‪ ،‬وقههد فههات أقرانههه ‪،‬‬
‫وأربى‪4‬على الكفاء ‪ ،‬وتميز عن النظراء ‪ ،‬وترفع عن الشههكال ‪ ،‬وانفههرد‬
‫عن مواقف الشباه ‪ ،‬وأصبح منقطع النظيههر ‪ ،‬ومنقطههع القريههن ‪ .‬وفلن ل‬
‫يلفى‪5‬نظيره ‪ ،‬ول يدرك قرينه ‪ ،‬ول تفتح العين على مثلهه ‪ ،‬وانهه ل واحهد‬
‫له‪ ، 6‬وان الفضههل حمى‪7‬ل يطههأه سههواه ‪ ،‬وهههو فههي هههذا المههر واحههد ‪،‬‬
‫وأوحد ‪ ،‬وهو أحد الحدين ‪ ،‬وواحد الحاد ‪ .‬ويقال فلن جحيههش وحههده ‪،‬‬
‫وعيير‪8‬وحده ‪ ،‬ورجيل وحههده ‪ ،‬اذا انفههرد بخصههلة مههن الخصههال ‪ ،‬خههاص‬
‫بالذم ‪.‬‬

‫فصل في الشبه بين الرجلين‬
‫يقههال فلن يشههبه فلنهها ‪ ،‬ويشههابهه ‪ ،‬ويشههاكله ‪ ،‬ويشههاكهه ‪ ،‬ويضههاهيه ‪،‬‬
‫ويمههاثله ‪ ،‬ويضههارعه ‪ ،‬ويحكيههه ‪ ،‬ويحههاكيه ‪ ،‬وينههاظره ‪ .‬وبينهمهها شههبه ‪،‬‬
‫ومشابه‪ ، 9‬وهمها نظيهران ‪ ،‬وشههبيهان ‪ ،‬وشههبهان ‪ ،‬ومثلن ‪ ،‬وصهرعان ‪،‬‬
‫وصوغان ‪ ،‬وسيان ‪ ،‬ولئمان ‪ .‬وهو شبيهة ‪ ،‬وضريبه ‪ ،‬ومثيله ‪ ،‬وشههكله ‪،‬‬

‫‪ 1‬يشق‬
‫‪ 2‬أي ل نظير له واصله في الثوب النفيس ل ينسج على منواله غيره لدقته‬
‫‪ 3‬بمعنى نسيج وحده قالوا ومعناه الذي ل يقارعه في الفضل احد‬
‫‪ 4‬زاد‬
‫‪ 5‬يوجد‬
‫‪ 6‬أي ل واحد يماثله‬
‫‪ 7‬الرض التي حماها اربابها فل يدخلها احد ال باذنهم‬
‫‪ 8‬تصغير عير وهو الحمار‬
‫‪ 9‬جمع شبه على غير لفظه‬

‫وهما كزندين‪1‬في وعاء ‪ ،‬وكأنما قدا من أديم‪2‬واحد ‪ ،‬وشقا من نبعة‪3‬واحدة‬
‫‪ ،‬وابنا فلن كالفرقدين‪ ، 4‬وجاء ولده على غرار‪5‬واحد ‪ .‬ويقههال هههو قطيههع‬
‫فلن أي شههبيهه فههي خلقههه وقههده ‪ .‬وهههو عطسههة فلن اذا أشههبهه فههي خلقههه‬
‫وخلقه ‪ .‬وهو أشههبه شههيء بههه سههنة وأمههة أي صههورة وقامههة ‪ .‬وان تجاليههده‬
‫لتشبه تجاليد فلن أي جسمه ‪ ،‬وما أشبه أجلده بأجلد أبيههه ‪ .‬وفلن يتقيههل‬
‫أباه ‪ ،‬ويتقيضه ‪ ،‬ويتصيره ‪ ،‬أي ينزع‪6‬اليه في الشههبه ‪ ،‬وقههد تشههيم ابههاه أي‬
‫أشبهه في شيمته ‪ .‬وفيه لمحة من ابيههه ‪ ،‬وملمح‪ ، 7‬وآسههال ‪ ،‬وآسههان ‪ ،‬أي‬
‫مشابه ‪ ،‬وفيه من ابيه شناشن ‪ ،‬وهو على شاكلة أبيه ‪ ،‬وهو أشبه بأبيه مههن‬
‫الليلههة بالليلههة ‪ ،‬ومههن التمههرة بههالتمرة ‪ ،‬ومههن القذة‪8‬بالقههذة ‪ ،‬ومههن الغههراب‬
‫بالغراب ‪ ،‬وما ترك من أبيه مغدى ول مراحهها‪ ، 9‬ول مغههداة ول مراحههة ‪،‬‬
‫أي شبها ‪ .‬وفي المثال الولد سههر أبيههه ‪ ،‬ويقههال مههن أشههبه أبههاه فمهها ظلههم ‪،‬‬
‫والعصا من العصية‪ ، 10‬ول تلد الذئبههة ال ذئبهها ‪ .‬ويقههال جههرى فلن علههى‬
‫أعراق‪11‬آبائه اذا اشههبههم فههي كههرم او غيههره ‪ ،‬وفههي المثههل علههى أعراقههها‬
‫تجههري الجيههاد‪ . 12‬ويقههال للمههرء اذا اشههبه أخههواله او أعمههامه نزعهههم ‪،‬‬
‫ونزعوه ‪ ،‬ونزع اليهم ‪ ،‬ونزعه عههرق الخههال ‪ .‬ويقههال فههي المتشههابهين مهها‬

‫‪ 1‬مثنى زند وهو العود الذي يقتدح به‬
‫‪ 2‬جلد‬
‫‪ 3‬واحدة النبع وهو ضرب من الشجر وقد ذكر‬
‫‪ 4‬كوكبان بحيال القطب‬
‫‪ 5‬يقال هذا على غرار هذا أي على قياسه وقدره‬
‫‪ 6‬يميل‬
‫‪ 7‬جمع لمحة على غير لفظها‬
‫‪ 8‬ريش السهم‬
‫‪ 9‬من الغدو والرواح وهما الذهاب صباحا والذهاب مساء‬
‫‪ 10‬العصا فرس كانت لجذيمة البرش والعصبة امها‬
‫‪ 11‬اصول‬
‫‪ 12‬الجياد الخيل أي ان الجري فيها موروث عن آبائها وقد تقدم المثل في اول الباب‬

‫أشبه حجل الجبال بألوان صخرها ‪ ،‬وما أشبه الحول بالقبل‪ ، 13‬ومهها أشههبه‬
‫الليلة بالبارحة ‪ .‬ويقال خلف عن خلق ابيه اذا تحول عنه وفسد ‪.‬‬

‫فصل في القدوة والحتذاء‬
‫يقال حذوت حذو فلن ‪ ،‬ونحوت نحوه ‪ ،‬وتلوت تلوه ‪ ،‬وقصدت قصده ‪،‬‬
‫وأخههذت إخههذه ‪ ،‬واقتههديت بسههيرته ‪ ،‬ونهجههت سههبيله ‪ ،‬وذهبههت مههذهبه ‪،‬‬
‫وسههلكت طريقتههه ‪ ،‬وقفههوت إثههره ‪ ،‬وائتممههت بهههديه‪ ، 1‬ويممههت سههمته‪، 2‬‬
‫وجريت على منهاجه‪ ، 3‬وقصصههت‪ 4‬أثههره ‪ ،‬وتخلقههت بههأخلقه ‪ ،‬وتحليههت‬
‫بحليته‪ ، 5‬وتسههومت بسههيماه‪ ، 6‬واتسههمت بسمته‪7‬واقتسههت به‪ ، 8‬واسههتننت‬
‫‪10‬‬
‫بسنته‪ ، 9‬واسترت بسيرته ‪ ،‬ووطئت مواقع قدمه ‪ ،‬وطبعت على غراوه‬
‫‪ ،‬وضربت على قالبه‪ ، 11‬وجريت على أسلوبه‪ ، 12‬واحتذيت على طريقته‬
‫‪ ،‬وأحذيت ابنهي علههى مثههالي ‪ ،‬وقههد حملتهه علههى جهادتي‪ ، 13‬ونهجت‪14‬لهه‬
‫سبيلي ‪ .‬ويقههال فلن يتنبههل أي يتشههبه بههالنبلء‪ ، 15‬وانهه ليتقيههل السهادات ‪،‬‬
‫ويتقيهض الشهرفاء ‪ ،‬ويتصهير العلمهاء ‪ .‬وانهه ليضهارع فلنها ‪ ،‬ويهوائمه ‪،‬‬
‫‪ 13‬كلهما ان ينحرف سواد احدى العينين غير ان الحول الى جهة الصدغ والقبل الى جهة النف‬
‫‪ 1‬الهدي الطريقة والسيرة وائتممت به أي اقتديت‬
‫‪ 2‬السمت بمعنى الهدي ويممت قصدت‬
‫‪ 3‬طريقه‬
‫‪ 4‬تتبعت‬
‫‪ 5‬هي في الصل الصفات المشخصة للهيئة والمراد هنا مطلق التشبه‬
‫‪ 6‬السيما والسيميا ويمدان والسيمة العلمة يعرف بها الشيء وتسومت بسيماه اعلمت نفسي بها‬
‫‪ 7‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 8‬من القياس أي اقتديت به‬
‫‪ 9‬أي اقتديت بطريقته ومثله استرت بسيرته‬
‫‪ 10‬من طبع السيف وهو صياغته والغرار المثال‬
‫‪ 11‬بمعنى ما قبله والقالب ما تفرغ فيه الجواهر لتأتي على مثال واحد‬
‫‪ 12‬طريقته ومذهبه‬
‫‪ 13‬أي طريقي والجادة وسط الطريق ومعظمه‬
‫‪ 14‬اوضحت‬
‫‪ 15‬الذكياء النجباء‬

‫ويحاكيه ‪ ،‬ويتشبه به ‪ ،‬ويتمثههل بههه ‪ ،‬ويسههمت سههمته ‪ .‬ويقههال فلن يلمههص‬
‫فلنا أي يحكي فعله او قوله على جهة الهزؤ ‪.‬‬

‫فصل في ذكر طبقات شتى من الناس‬
‫تقههول قههد علههم ذلههك خاصههة النههاس وعههامتهم ‪ ،‬وخواصهههم وعههوامهم ‪،‬‬
‫وجاءني رجل من سواد الناس ‪ ،‬ومههن عههرض النههاس ‪ ،‬أي مههن عههامتهم ‪.‬‬
‫وتقول لقيههت كههل طبقههة مههن النههاس ‪ ،‬وكههل صههنف ‪ ،‬وضههرب ‪ ،‬وجنههس ‪،‬‬
‫وشكل ‪ ،‬وفريق ‪ ،‬وفرقة ‪ ،‬وقههوم ‪ ،‬ومعشههر ‪ ،‬وطائفههة ‪ ،‬ونمههط ‪ .‬ووجههدت‬
‫بني فلن بأجا واحدا ‪ ،‬وبابة واحدة ‪ ،‬وطبقة واحدة ‪ ،‬ونمطا واحدا ‪ .‬وعند‬
‫فلن لفيف من الناس ‪ ،‬وخليههط ‪ ،‬وأخلط ‪ ،‬وأوزاع ‪ ،‬وأخيههاف ‪ ،‬وأفنههاء ‪،‬‬
‫وأوباش ‪ ،‬وأوشاب ‪ .‬والنههاس طبقههات ‪ ،‬ومنههازل ‪ ،‬ومراتههب ‪ ،‬ودرجههات ‪.‬‬
‫وفيهم الملك والسوقة ‪ ،‬والرئيس والمرؤوس ‪ ،‬والسائد والمسود ‪ ،‬والمالههك‬
‫والمملوك ‪ ،‬والحر والرقيق ‪ ،‬والسيد والعبد ‪ ،‬والخادم والمخدوم ‪ ،‬والتههابع‬
‫والمتبهههوع ‪ ،‬والشهههريف والمشهههروف ‪ ،‬والميهههر والمهههأمور ‪ ،‬والعزيهههز‬
‫والهذليل ‪ ،‬والنهبيه والخامهل ‪ ،‬والمشهههور والمغمههور ‪ ،‬والعهالي والسهافل ‪،‬‬
‫والرفيهههع والوضهههيع ‪ ،‬والسهههني والهههدني ‪ ،‬والكريهههم واللئيهههم ‪ ،‬والخطيهههر‬
‫والحقير ‪ ،‬والغني والفقير ‪.‬‬
‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫الباب السادس في العلم والدب وما إليهما‬
‫فصل في العلم والعلماء‬
‫يقال فلن من ذوي العلم ‪ ،‬ومن حملة العلم ‪ ،‬وحضنة العلم ‪ ،‬ومن أولههى‬
‫العرفههان ‪ ،‬وأهههل التحصههيل ‪ ،‬وأربههاب الجتهههاد ‪ ،‬وانههه لمههن العلمههاء‬
‫المحققين ‪ ،‬ومن جهابذة‪1‬اهل النظر ‪ ،‬ومن الراسخين في العلم ‪ ،‬ومن ذوي‬
‫البسطة‪2‬في العلم ‪ ،‬وذوي العلم الواسع ‪ ،‬والعلم الثههاقب‪ . 3‬وان فلنهها لعههالم‬
‫علمههة ‪ ،‬وحههبر علمههة ‪ ،‬وعههالم نحريههر‪ ، 4‬وانههه لعههالم فاضههل ‪ ،‬وعههالم‬
‫عامل ‪ ،‬وههو مهن صهدور العلمهاء ‪ ،‬وأعلمههم ‪ ،‬وأعيهانهم ‪ ،‬وافاضهلهم ‪،‬‬
‫وجلتهم‪ ، 5‬ومشاهيرهم ‪ ،‬وفحولهم ‪ .‬وهو عالم أمته ‪ ،‬وعالم جيله‪ ، 6‬وإمام‬
‫وقته ‪ ،‬وعالم عصره ‪ ،‬وأحد زمانه ‪ ،‬وواحد قطره ‪ .‬وهو علمة العلمههاء ‪،‬‬
‫وقطب اهل العلم‪ ، 7‬وعميدهم‪ ، 8‬وزعيمهم ‪ ،‬وقريعهم وعمدتهم ‪ ،‬وركنهههم‬
‫‪ ،‬وإمامهم ‪ ،‬وقبلتهم ‪ ،‬وقدوتهم ‪ ،‬ورحلتهم ‪ ،‬ووجهتهم ‪ .‬وتقههول فلن بحههر‬
‫العلههههم الزاخههههر ‪ ،‬وبههههدر العلمههههاء الزاهههههر ‪ ،‬وكههههوكبهم اللمههههع ‪،‬‬
‫ونبراسهم‪9‬السههاطع‪ ، 10‬والههذي يرجههع اليههه فههي المشههكلت ‪ ،‬ويستصههبح‬
‫بضههوئه فههي المعضههلت ‪ ،‬وتشههد اليههه الرحههال‪ ، 11‬وتضههرب اليههه أكبههاد‬
‫‪ 1‬جمع جهبذ بالكسر وهو النقاد الخبير‬
‫‪ 2‬أي التوسع‬
‫‪ 3‬النافذ او المضيء‬
‫‪ 4‬أي حاذق متقن ينحر كل شيء علما‬
‫‪ 5‬جمع جليل‬
‫‪ 6‬بمعنى امته‬
‫‪ 7‬أي رئيسهم الذي يدور عليه امرهم‬
‫‪ 8‬أي رئيسهم الذي يعتمدون عليه او يعمدون اليه في المسائل ‪ .‬ونحوه بقية اللفههاظ التاليههة وهههي‬
‫متقاربة المعاني‬
‫‪ 9‬مصباحهم‬
‫‪ 10‬المنتشر الضياء‬
‫‪ 11‬أي يرحل اليه لطلب العلم‬

‫البل‪ ، 1‬ويرحل اليه من أطههراف البلههدان ‪ ،‬وهههو قاضههي محههاكم المعقههول‬
‫والمنقههول ‪ ،‬وفيصههل‪2‬أحكامها ‪ ،‬والههذي عنههده مقطههع الحق‪ ، 3‬ومشههعب‬
‫السداد‪ ، 4‬ومفصل الصواب ‪ ،‬وفصل الخطههاب‪ . 5‬ويقههال تضههلع‪6‬فلن مههن‬
‫العلم ‪ ،‬وتبحر فيه ‪ ،‬واسههتبحر ‪ ،‬وتعمههق ‪ ،‬وتبسههط ‪ ،‬وأوغل‪7‬فههي البحههث ‪،‬‬
‫وأمعن‪8‬في التنقيب‪ ، 9‬وتقصى‪10‬في التدقيق ‪ ،‬وقد اسههتبطن دخههائل العلههم ‪،‬‬
‫واستجلى غوامضه ‪ ،‬وخاض عبابه‪ ، 11‬وغاص على أسههراره ‪ ،‬وأحصههى‬
‫مسههائله ‪ ،‬واسههتقرى‪12‬دقائقه ‪ ،‬واسههتخرج مخبههآته ‪ ،‬ومحصهه‪13‬حقائقه ‪،‬‬
‫ووقف علههى أغراضههه ‪ ،‬وجمههع أشههتاته‪ ، 14‬واستقصههى أطرافههه ‪ ،‬وأحههاط‬
‫بأصوله وفروعه ‪ ،‬وهو يغوص على دقائق المسائل وغوامضها ‪ ،‬وينقههب‬
‫عن غرائبها ونوادرها ‪ ،‬وهو أعلم الناس بشاذها ومقيسها ‪ .‬وهو رأس فههي‬
‫علم كذا ‪ ،‬وحجة في علم كذا ‪ ،‬وإمام في علم كذا ‪ ،‬وهو عالم فنه ‪ ،‬وواحههد‬
‫فنه ‪ ،‬وهو من ثقات هذا العلهم ‪ ،‬وأثبهاته‪ ، 15‬وأسهناده‪ ، 16‬وقهد انتههت اليهه‬
‫الرئاسة في علم كذا ‪ ،‬وهو فيه راسخ القدم ‪ ،‬متقدم القدم ‪ ،‬فسيح الخطههوة ‪،‬‬
‫‪ 1‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 2‬قاضي‬
‫‪ 3‬ما يقطع به الباطل‬
‫‪ 4‬طريقه الفاصل بين الحق والباطل ومثله مفصل الصواب‬
‫‪ 5‬أي الفصل بين الحق والباطل‬
‫‪ 6‬من تضلع الكل وهو امتلؤه من الطعام‬
‫‪ 7‬من قولهم اوغل في السير اذا بعد المذهب‬
‫‪ 8‬بمعنى اوغل‬
‫‪ 9‬المبالغة في البحث‬
‫‪ 10‬بلغ الغاية‬
‫‪ 11‬من عباب السيل وهو معظمه‬
‫‪ 12‬تتبع‬
‫‪ 13‬خلص‬
‫‪ 14‬متفرقاته‬
‫‪ 15‬جمع ثبت بفتحتين بمعنى حجة‬
‫‪ 16‬جمع سند وهو بمعنى ما قبله‬

‫طويل الباع ‪ ،‬غزير المادة ‪ ،‬واسع الطلع ‪ ،‬وانه لبحر ل يسبر غوره‪، 1‬‬
‫ول ينههال دركه‪ ، 2‬وقههد أصههبح فيههه نسههيج وحههده‪ ، 3‬وأصههبح فيههه منقطههع‬
‫القرين‪ ، 4‬وهو أمههام عصههره غيههر مههدافع ‪ ،‬ورئيههس فنههه غيههر معههارض ‪.‬‬
‫ويقال فلن من طلبة العلم ‪ ،‬وطلبته ‪ ،‬وممن توجه الى تحصيله ‪ ،‬وانقطع‬
‫لطلبه ‪ ،‬وخل لطلبه ‪ ،‬وتخلى له ‪ ،‬وأخلى له ذرعه‪ ، 5‬وقصر عليه نفسههه ‪،‬‬
‫ووقههف عليههه جهههده ‪ ،‬وأنفههق أوقههاته علههى طلبههه ‪ ،‬واسههتنزف‪6‬أيامه فههي‬
‫معاناته ‪ ،‬وقد نبههغ فيههه ‪ ،‬وخههرج ‪ ،‬وخرجههه فلن‪ ، 7‬وتخههرج علههى فلن ‪،‬‬
‫وهو خههريجه‪ ، 8‬وقههد حههذق علههم كههذا‪ ، 9‬وثقفه‪ ، 10‬ومهههره ‪ ،‬ومهههر فيههه ‪،‬‬
‫وأتقنه ‪ ،‬وأحكمه ‪ ،‬وملههك عنههاته‪ ، 11‬وملههك قيههاده‪ ، 12‬وتههوفر حظههه منههه ‪،‬‬
‫وأخذ منه مكانه ‪ ،‬وتوسههط بههاحته‪ ، 13‬وبلههغ منههه موضههعا جليل ‪ ،‬وأصههبح‬
‫ممن يرمى بالبصار ‪ ،‬ويشار اليه بالبنان‪ ، 14‬وممن تثنى به الصابع‪، 15‬‬
‫وتعقد عليه الخناصر‪ . 16‬وتقول طلبت العلم على فلن ‪ ،‬ووقفت فيههه علههى‬
‫فلن ‪ ،‬وحصلته عليههه ‪ ،‬ودرسههته عليههه ‪ ،‬وأخههذته عنههه ‪ ،‬واقتبسههته عنههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬ل يقاس عمقه‬
‫‪ 2‬ل يبلغ قعره‬
‫‪ 3‬أي ل نظير له‬
‫‪ 4‬النظير والمثيل‬
‫‪ 5‬أي نفسه او طوقه‬
‫‪ 6‬استفرغ‬
‫‪ 7‬أي دربه ومرنه‬
‫‪ 8‬أي تلميذه الذي تخرج على يديه‬
‫‪ 9‬أي مهر فيه‬
‫‪ 10‬بمعنى حذقه‬
‫‪ 11‬من عنان الفرس وهو سير اللجام‬
‫‪ 12‬من قياد الدابة وهو رسنها‬
‫‪ 13‬ساحته أي اصبح من خواص اهله‬
‫‪ 14‬اطراف الصابع‬
‫‪ 15‬أي من الفراد الذين يعدون واحدا واحدا فيثنى لكل معدود اصبع‬
‫‪ 16‬أي يبدأ به في العد لن عقد الخنصر دليل الواحد الذي هو اول العدد‬

‫وتلقيته عنه ‪ ،‬وتلقنته منه ‪ ،‬وقد اشتغلت عليه ‪ ،‬وتههأدبت عليههه ‪ ،‬وتخرجههت‬
‫عليه ‪ ،‬وقرأت عليه علم كذا ‪ ،‬وسمعت عليه كتاب كذا ‪ ،‬وقههد وقفنههي علههى‬
‫علههم كههذا ‪ ،‬ودرسههنيه ‪ ،‬وأقبسههنيه ‪ ،‬ولقننيههه ‪ ،‬ولقههانيه ‪ ،‬وهههو مههوقفي ‪،‬‬
‫ومدرسي ‪ ،‬ومههؤدبي ‪ ،‬ومخرجههي ‪ ،‬وشههيخي ‪ ،‬وأسهتاذي ‪ ،‬وقههد استضههأت‬
‫بمشكاته‪ ، 1‬ووردت شرعته‪ ، 2‬واستفدت منه علما ‪ ،‬واقتبست منع علمهها ‪،‬‬
‫وتنسمت منه علما ‪ ،‬وحملت عنه علما كثيرا ‪ .‬ويقال شدا فلن في علم كذا‬
‫‪ ،‬وشدا شيئا من العلم إذا أخذ طرفا منه وقد أدرك شههدًا مهن العلهم ‪ ،‬وأدرك‬
‫ذروا منه ‪ ،‬وذرءا ‪ ،‬ورسا ‪ ،‬كل ذلك الشيء القليل ‪ .‬وفلن على أثاره مههن‬
‫علم ‪ ،‬وأثرة بالتحريك ‪ ،‬اي بقية منه يأثرها‪3‬عن الولين ‪.‬‬
‫وتقول فلن فنه علم كذا اذا كان العلم الذي انصرف اليه وأحكمه ‪ ،‬وهههو‬
‫مشارك في علم كههذا اذا كههان لههه اطلع علههى شههيء مههن مبههاحثه وأصههوله‬
‫علوة على فنه المخصهوص بهه ‪ ،‬ولهه إلمهام بفهن كهذا وههو العلهم اليسهير‬
‫بشيء من جزئياته ‪.‬‬

‫فصل في الدب‬
‫يقههال فلن أديههب ‪ ،‬فاضههل ‪ ،‬بههارع ‪ ،‬متفنههن ‪ ،‬غزيههر الدب ‪ ،‬غزيههر‬
‫المواد ‪ ،‬كثير الحفظ ‪ ،‬واسع الرواية ‪ ،‬واسع الطلع ‪ ،‬جيد الملكة‪ ، 4‬وانه‬
‫لكههاتب مجيههد ‪ ،‬وشههاعر بليههغ ‪ ،‬متصههرف فههي ضههروب النشههاء ‪ ،‬حسههن‬
‫‪ 1‬أي بمصباحه والمشكاة قيل هي الكوة غير النافذة تكون في الحائط يجعل فيههها المصههباح وقيههل‬
‫هي موضع الفتيلة من المصباح وقيل غير ذلك والكلمة اعجمية معربة‬
‫‪ 2‬المكان الذي ترد منه الشاربة‬
‫‪ 3‬ينقلها ويرويها‬
‫‪ (*) 4‬قال ابن قتيبة من اراد ان يكون عالما فليطلب فنا واحدا ومن اراد ان يكون اديبا فليتفنن في‬
‫العلوم ‪ .‬وقال ابن خلدون في الكلم على علم الدب هذا العلم ل موضههوع لههه ينظههر فههي اثبههات‬
‫عوارضه او نفيها وانما المقصود منه عند اهل اللسان ثمرتههه وهههي الجههادة فههي فنههي المنظههوم‬
‫والمنثور على اساليب العرب ومناحيهم ‪ ..‬ثم انهم اذا ارادوا حد هذا الفن قالوا هو حفههظ اشههعار‬
‫العرب واخبارها والخذ من كل علم بطرف يريدون من علوم اللسههان او العلههوم الشههرعية مههن‬
‫حيث متونها فقط وهي القرآن والحديث ‪ .‬انتهى المقصود منه ‪.‬‬
‫هي الصفة الراسخة في النفس تستفاد بتكرار المزاولة‬

‫الترسهههل‪ ، 1‬بليهههغ العبهههارة ‪ ،‬مليهههح النكتهههة ‪ ،‬لطيهههف الكنايهههات ‪ ،‬بهههديع‬
‫الستعارات ‪ ،‬حلو المجههاز ‪ ،‬مسههتملح السههجع ‪ ،‬مسههتعذب النظههم ‪ ،‬وان لههه‬
‫نثرا آنق من النور‪2‬في الكمام‪ ، 3‬وسجعا أطرب من سجع‪4‬الحمام ‪ ،‬ونظما‬
‫أحسن من الدر في النظام ‪ ،‬وان ألفههاظه الههزلل او أرق ‪ ،‬ومعههانيه السههحر‬
‫او أدق ‪ ،‬وانه لينشههر بز‪5‬الفصههاحة ‪ ،‬ويوشههي‪6‬برود‪7‬البيان ‪ ،‬اذا تكلههم ملههك‬
‫السماع والقلوب ‪ ،‬واذا أخذ القلم تدفق تدفق اليعبوب‪ . 8‬وانه لمتضلع مههن‬
‫فنون الدب ‪ ،‬متقن لعلوم اللسههان ‪ ،‬عههارف بأخبههار العههرب ‪ ،‬مطلههع علههى‬
‫لغاتها ‪ ،‬جامع لخطبها وأقوالها ‪ ،‬راو لشههعارها وأمثالههها ‪ ،‬حههافظ لطههرف‬
‫النثر وملحه ‪ ،‬وغرر النظم ونكته ‪ ،‬خبير بقرض الشعر‪ ، 9‬بصير بمذاهب‬
‫الكلم ‪ ،‬عليم بمواضع النقههد ‪ ،‬عههارف بمطههارح السههاءة والحسههان ‪ .‬وان‬
‫فلنهها لمههن افاضههل الدبههاء ‪ ،‬وأعيههان الفضههلء ‪ ،‬ومههن متقههدمي الكتههاب ‪،‬‬
‫وبلغاء المنشئين ‪ ،‬واكابر المصنفين ‪ ،‬وأماثل الشعراء ‪ ،‬وهو مههن خههواص‬
‫أهل الدب وعليتهم ‪ ،‬وأئمتهم ‪ ،‬وآحادهم ‪ ،‬وأفرادهههم ‪ ،‬وسههباقهم ‪ ،‬وان لههه‬
‫اليد الطولى في صناعة الدب ‪ ،‬ولههه القههدح المعلى‪10‬فههي صههناعتي النظههم‬
‫والنثر ‪ ،‬وهو نادرة الوقت ‪ ،‬وبكر عطارد‪ ، 11‬وهو آدب أهل عصره ‪.‬‬

‫فصل في الحفظ‬
‫‪ 1‬التأنق في النشاء واصله من الترسل في القراءة وهو التأني فيها واعطاء الحههروف حقههها مههن‬
‫اللفظ ‪ .‬وقيل المراد به انشاء النثر المرسل وهو خلف المسجع‬
‫‪ 2‬الزهر‬
‫‪ 3‬جمع كم وهو غلف الزهرة‬
‫‪ 4‬تغريد‬
‫‪ 5‬ضرب من الثياب‬
‫‪ 6‬يطرز‬
‫‪ 7‬جمع برد بالضم وهو ثوب فيه خطوط‬
‫‪ 8‬الجدول الكثير الماء‬
‫‪ 9‬هو نقده ومعرفة جيده من رديئه وقيل المراد به ملكة يقتدر بها النسان على النظم والتصههرف‬
‫فيه بانحاء شتى ‪ .‬والول هو المشهور بين اهل هذا الفن‬
‫‪ 10‬هو احد قداح الميسر وقد تقدم الكلم عليها في الجزء الول من هذا الكتاب ص ‪302‬‬
‫‪ 11‬هو اله الفصاحة عند اليونان وهو المعروف عندهم باسم هرمس‬

‫يقال فلن ذكور ‪ ،‬وعي ‪ ،‬سريع الحفظ ‪ ،‬واسع الحفظ ‪ ،‬كثير المحفوظ ‪،‬‬
‫قوي الحافظة‪ ، 1‬قوي الذاكرة‪ ، 2‬قههوي الههذكر ‪ ،‬بعيههد النسهيان ‪ ،‬وقههد حفههظ‬
‫الكتاب ‪ ،‬واستظهره ‪ ،‬وحمله على ظهر قلبه ‪ ،‬وعلى ظهر لسانه ‪ ،‬ووعههاه‬
‫على ظهر قلبه ‪ ،‬واداه عن ظهر قلبه ‪ ،‬وعن ظهر الغيب ‪ ،‬وقرأه من ظهر‬
‫القلب ‪ ،‬وقرأه ظاهرا ‪ ،‬وقد انطبع على لوح حافظته ‪ ،‬وارتسههم علههى لههوح‬
‫قلبه ‪ ،‬وانتقش في صفحة ذهنه ‪ ،‬وعلقتهه حههافظته ‪ ،‬ووعتههه ذاكرتههه ‪ ،‬وقههد‬
‫أدى عن ظهر قلبه كذا كذا صهفحة لهم يخرم‪3‬منهه حرفها ‪ .‬وفلن غايهة فهي‬
‫الحفظ ‪ ،‬وهو آية مهن آيههات اله فهي قهوة الحافظهة ‪ ،‬اذا تل عهن لههوح قلبهه‬
‫فكأنما يتلو في لوح مسطور ‪ .‬وان فلنا ليستفرغ من أوعيههة شههتى اذا كههان‬
‫كثير المحفوظ ‪ .‬وانه لرجل قفلة اي حافظ لكل ما يسمعه ‪ .‬وتقول هههذا ممهها‬
‫علق بههذاكرتي ‪ ،‬وقههد ثبههت هههذا المههر فههي محفههوظي ‪ ،‬وأشههربه حفظههي ‪،‬‬
‫وجمعههت عليههه وعههاء قلههبي ‪ ،‬وفههي محفههوظي أن المههر كههذا وكههذا ‪ ،‬وقههد‬
‫تلقفته‪4‬من فم فلن ‪ ،‬وحفظته عنه ‪ ،‬وحفظنيههه ‪ ،‬وقههد أفرغههه منههي فههي أذن‬
‫واعية ‪ .‬ويقال تقصص كلم فلن اي حفظههه او اسههتقراه‪5‬بالحفظ ‪ .‬وتحفههظ‬
‫الكتاب اي استظهره شيئا بعههد شههيء ‪ .‬ورس الحههديث فههي نفسههه اذا عههاود‬
‫ذكره وردده ‪.‬‬
‫وتقههول فلن ضههعيف الههذاكرة ‪ ،‬بليههد الههذاكرة ‪ ،‬ضههيق الحافظههة ‪ ،‬قليههل‬
‫المحفوظ ‪ ،‬نزر‪6‬المحفوظ ‪ ،‬ضيق الوعاء‪7‬سرب‪8‬الوعاء ‪ ،‬مجههاج‪ 9‬الذن ‪.‬‬

‫‪ 1‬القوة التي تحفظ ما تدركه القوة الوهمية من المعاني‬
‫‪ 2‬القوة التي تستحضر المعاني الموعية في الحافظة وتذكرها‬
‫‪ 3‬أي لم يسقط واصل الخرم القطع والشق‬
‫‪ 4‬اسرعت اخذه‬
‫‪ 5‬تتبعه‬
‫‪ 6‬بمعنى قليل‬
‫‪ 7‬أي الحافظة‬
‫‪ 8‬من قولهم سربت القربة اذا سال الماء من خرزها‬
‫‪ 9‬من قولهم مج الشراب اذا القاه من فيه‬

‫وتقول هذا امر يفوت الذكر ‪ ،‬ويضههيق عنهه الحفههظ ‪ ،‬ويضهيق عنهه وعههاء‬
‫الحافظة ‪ ،‬ول يضطلع به‪1‬حفظ ‪ ،‬ول يستوعبه‪2‬لوح محفوظ ‪.‬‬

‫فصل في التأليف‬
‫تقول هذا كتاب نفيس ‪ ،‬جليل ‪ ،‬جامع ‪ ،‬غزير المادة ‪ ،‬جزيهل المبهاحث ‪،‬‬
‫جم‪3‬الفوائد ‪ ،‬سديد‪4‬المنهج ‪ ،‬حسن المنحى ‪ ،‬مطرد‪5‬التنسيق ‪ ،‬قريب المنال‬
‫‪ ،‬داني القطوف‪ ، 6‬سهههل الشههريعة‪ ، 7‬سهههل السههلوب‪ ، 8‬عههذب المههورد ‪،‬‬
‫ناصع البيان ‪ ،‬واضح التعبير ‪ ،‬مشرق الدللة ‪ ،‬متسني‪9‬التحصيل ‪ ،‬تههدرك‬
‫فوائده علههى غيههر مؤونههة‪ ، 10‬ول كههد ذهههن ‪ ،‬ول جهههد فكههر ‪ ،‬ول إعنههات‬
‫روية‪ ، 11‬ول إرهاق‪12‬خاطر ‪ .‬وقد تصههفحت مؤلهف كهذا‪13‬فاذا ههو كتههاب‬
‫أنيق‪ ، 14‬فصيح الخطبة‪ ، 15‬حسن الديباجههة‪ ، 16‬محكههم الوضههع ‪ ،‬متناسههق‬
‫‪ 1‬يسعه بجملته‬
‫‪ 2‬من قولهم اضطلع بالحمل اذا قوي عليه ونهض به‬
‫‪ 3‬كثير‬
‫‪ 4‬قويم‬
‫‪ 5‬من اطراد ماء النهر اذا تتابع بعضه في اثر بعض‬
‫‪ 6‬جمع قطف بالكسر وهو ما يقطف من الثمر‬
‫‪ 7‬من شريعة الماء وهي مورد الشاربة أي سهل الورود‬
‫‪ 8‬الطريقة‬
‫‪ 9‬سهل متيسر‬
‫‪ 10‬كلفة‬
‫‪ 11‬يقال اعنته اذا اوقعه في مشقة والروية بالتشديد السم من روأ فههي المهر بهالهمز اذا نظهر فيههه‬
‫وتدبره‬
‫‪ 12‬بمعنى اعنات‬
‫‪ 13‬تأملته ونظرت في صفحاته‬
‫‪ 14‬حسن معجب‬
‫‪ 15‬ما يقدم بين يدي التأليف من بسملة وحمدلة وما يليهما من ذكر غرض التأليف قبل الدخول فههي‬
‫موضوعه‬
‫‪ 16‬أي الخطبة وقد يراد بها المقدمة‬

‫التبويب ‪ ،‬مطرد الفصول ‪ ،‬وقههد طههوي علههى كههذا بابهها ‪ ،‬وكسههر‪1‬على كههذا‬
‫بابًا ‪ ،‬وترجم‪2‬باسم كذا ‪ ،‬وألههف برسههم فلن ‪ .‬وهههو كتههاب فريههد فههي فنههه ‪،‬‬
‫مبسوط العبههارة ‪ ،‬مسهب‪3‬الشههرح ‪ ،‬مشبع‪4‬الفصههول ‪ ،‬مسههتوعب‪5‬لطراف‬
‫الفن ‪ ،‬جامع لشتيت‪6‬الفوائد ‪ ،‬ومنثور المسائل ‪ ،‬ومتشعب الغههراض ‪ ،‬قههد‬
‫استوعب أصول هذا العلم ‪ ،‬وأحاط بفروعه ‪ ،‬واستقصى غرائب مسههائله ‪،‬‬
‫وشواذها ‪ ،‬ونوادرها ‪ ،‬ولم يدع آبدة‪7‬ال قيدها ‪ ،‬ول شاردة ال ردههها اليههه ‪.‬‬
‫وهو الغايههة‪8‬التي ليههس وراءههها مههذهب لطههالب ‪ ،‬ول مراغ‪9‬لمسههتفيد ‪ ،‬ول‬
‫مراد‪10‬لباحث ‪ ،‬ول مضرب‪11‬لرائد ‪ ،‬لم يصنف فيه بههابه أجمههع منهه ‪ ،‬ول‬
‫أرصف‪12‬تعبيرا ‪ ،‬ول أمتن سردا‪ ، 13‬وقد نههزه عههن التعقيههد ‪ ،‬والشههكال ‪،‬‬
‫والبهههام ‪ ،‬والتعميههة‪ ، 14‬واللبههس ‪ ،‬والخلههل ‪ ،‬واللغههو‪ ، 15‬والحشههو‪، 16‬‬
‫والركاكههة ‪ ،‬والتعسههف‪ ، 17‬والحههزازة‪ ، 18‬وحصههن مههن نظههر الناقههد ‪،‬‬
‫‪ 1‬بمعنى طوي‬
‫‪ 2‬أي سمي‬
‫‪ 3‬مطول‬
‫‪ 4‬بمعنى مسهب‬
‫‪ 5‬مستوف‬
‫‪ 6‬متفرق‬
‫‪ 7‬أي مسئلة شاردة‬
‫‪ 8‬النهاية‬
‫‪ 9‬من اراغ الشيء اذا اراده وطلبه‬
‫‪ 10‬من الرياد وهو الذهاب في طلب النجعة‬
‫‪ 11‬من الضرب في الرض وهو الذهاب فيها‬
‫‪ 12‬أي احكم‬
‫‪ 13‬من سرد الدرع وهو نسجها‬
‫‪ 14‬بمعنى البهام‬
‫‪ 15‬ما ل معنى له‬
‫‪ 16‬ما يزاد في الكلم لغير فائدة‬
‫‪ 17‬الخروج بالكلم عن وجهه‬
‫‪ 18‬بمعنى التعسف‬

‫والمعهههترض ‪ ،‬والمخطهههئ ‪ ،‬والمسهههوئ‪ ، 1‬والمتعقب‪ ، 2‬والمسهههتدرك‪، 3‬‬
‫وارتفههع عههن مقههام المتحدي‪4‬والمعارض ه‪ ، 5‬وانمهها قصارى‪6‬معارضههه ان‬
‫ينتهي اليه ‪ ،‬وينسج في في التههأليف عليهه ‪ .‬وتقههول هههذا مؤلههف مختصههر ‪،‬‬
‫وجيز ‪ ،‬وموجز ‪ ،‬مدمج التأليف‪ ، 7‬جزل التعبير‪ ، 8‬محكم الحدود ‪ ،‬ضابط‬
‫التعاريف ‪ ،‬حسن التفريع للمسههائل ‪ ،‬متتههابع النسههق ‪ ،‬متشههاكل الطههراف ‪.‬‬
‫وهههو متههن مههتين الرصههف‪ ، 9‬محكههم القواعههد ‪ ،‬منيههع المطلههب ‪ ،‬حصههين‬
‫المداخل ‪ ،‬قد لخصت فيه قواعد العلههم أحسههن تلخيههص ‪ ،‬وحههررت مسههائله‬
‫احسن تحرير ‪ .‬وعليه شرح لطيف ‪ ،‬كافل ببيان غامضه ‪ ،‬وإيضاح مبهمه‬
‫‪ ،‬وحههل مشههكله ‪ ،‬وتفصههيل مجملههه ‪ ،‬وبسههط مههوجزه ‪ ،‬وتقريههب بعيههده ‪،‬‬
‫والكشههف عههن دقههائق أغراضههه ‪ ،‬وخفههي مقاصههده ‪ ،‬ولطيههف إشههاراته ‪،‬‬
‫ومكنههون أسههراره ‪ ،‬ومقفههل مسههائله ‪ .‬وهههي المؤلفههات ‪ ،‬والمصههنفات ‪،‬‬
‫والمجاميع ‪ ،‬والدواوين ‪ ،‬والرسائل ‪ ،‬والمتون ‪ ،‬والشههروح ‪ ،‬والحواشههي ‪،‬‬
‫والتعهههاليق‪ . 10‬وههههي الكتهههب ‪ ،‬والسهههفار ‪ ،‬والمصهههاحف ‪ ،‬والهههدفاتر ‪،‬‬
‫والكراريههس ‪ ،‬والمجههال‪ ، 11‬والوضههائع‪ ، 12‬والمجلههدات ‪ ،‬والصههحف ‪،‬‬
‫والوراق ‪ ،‬والمهارق‪ ، 13‬والضاميم‪ ، 14‬والضابير ‪.‬‬
‫‪ 1‬المقبح‬
‫‪ 2‬الذي يتتبع السقطات وهو يتعقب فلنا ويتعقب هفواته‬
‫‪ 3‬الذي يستدرك ما فرط وقد استدرك عليه كذا‬
‫‪ 4‬الذي يفعل مثل فعل الخر بقصد المباراة‬
‫‪ 5‬بمعنى التحدي‬
‫‪ 6‬جهد وغاية‬
‫‪ 7‬من ادماج الحبل وهو شدة فتله‬
‫‪ 8‬خلف الركيك‬
‫‪ 9‬من رصف الحجارة وغيرها وهو ضم بعضها الى بعض‬
‫‪ 10‬ما يعلق على هامش الكتاب من استدراك او فائدة واحدتها تعليقة‬
‫‪ 11‬جمع مجلة وقالوا في تعريفها هي الصحيفة فبها الحكمة وقيل هي كل كتاب عند العرب‬
‫‪ 12‬جمع وضيعة وهي الكتاب تكتب فيه الحكمة‬
‫‪ 13‬جمع مهرق بضم اوله وفتح الراء وهو الصحيفة‬
‫‪ 14‬جمع اضامة بالكسر وهي الحزمة من الصحف ‪ .‬والضابير مثلها واحدتها اضبارة‬

‫فصل في الفصاحة‬
‫تقهول ههذا كلم فصههيح ‪ ،‬محهبر‪ ، 1‬متراصهف‪2‬النظم ‪ ،‬متناسهب الفقهر ‪،‬‬
‫متشاكل الطههراف ‪ ،‬متخيههر اللفههاظ ‪ ،‬منتخل‪3‬السههاليب ‪ ،‬مهههذب اللفههظ ‪،‬‬
‫منقح العبارة ‪ ،‬مطرد النسهجام ‪ ،‬محكههم السهبك ‪ ،‬أنيهق الديباجهة‪ ، 4‬غهض‬
‫المكاسر‪ ، 5‬لم تعلق به ركاكة ‪ ،‬ول ظههل عليههه للبتههذال ‪ ،‬ول غبههار عليههه‬
‫للحوشية‪ . 6‬وهذا كلم عليههه طههابع الفصههاحة‪ ، 7‬وعليههه ميسههم الفصههاحة ‪،‬‬
‫ورونق الفصاحة‪8‬وقد خلعت الفصههاحة عليههه زخرفههها‪ ، 9‬وقههد أفرغ‪10‬فههي‬
‫قههههالب الفصههههاحة ‪ ،‬ونسههههج علههههى منوال‪11‬الفصههههاحة ‪ ،‬وطبههههع علههههى‬
‫غرار‪12‬الفصههاحة ‪ ،‬وكههانه الههدر المرصههوف‪ ، 13‬واللؤلههؤ المنضههود‪، 14‬‬

‫‪ 1‬منمق‬
‫‪ 2‬متناسق‬
‫‪ 3‬منتقى‬
‫‪ 4‬النيق الحسن المعجب والديباجة القطعة من الديباج وهو نسيج الحريههر الملههون تسههتعار للكلم‬
‫المنمق‬
‫‪ 5‬غض أي طريء والمكاسر جمع مكسر مستعار من مكسر الغصن وهو موضع كسره أي ليههن‬
‫سلس‬
‫‪ 6‬مصدر الحوشي من الكلم وهو الغريب الوحشي‬
‫‪ 7‬أي اثرها وعلمتها ‪ .‬ومثله ميسم الفصاحة ‪ .‬والطابع في الصل الخاتم والميسههم الحديههدة الههتي‬
‫تكوى بها الدواب ثم اطلق كل منهما على الثر الباقي عنه‬
‫‪ 8‬من رونق السيف وهو ماؤه وطلوته‬
‫‪ 9‬زينتها‬
‫‪ 10‬سبك‬
‫‪ 11‬نول‬
‫‪ 12‬طبع أي صيغ والغرر القالب يصنع الشيء على امثاله‬
‫‪ 13‬المنظوم‬
‫‪ 14‬بمعنى المرصوف‬

‫والتههبر‪ ، 1‬المسهبوك ‪ ،‬وكههانه مطههارف‪2‬اليمن ‪ ،‬والخز‪3‬اليمههاني ‪ ،‬والههديباج‬
‫الخسرواني‪4‬والوشي‪5‬الفارسي ‪ ،‬وكأنه صيغ من خههالص العسههجد‪ ، 6‬ومههن‬
‫إبريز النضار‪ . 7‬وتقول فههي التفصههيل هههذا كلم فصههيح ‪ ،‬جههزل‪ ، 8‬فخههم ‪،‬‬
‫مههتين الحبك‪ ، 9‬صههفيق‪ 10‬الديباجههة ‪ ،‬موثههق السههرد‪ ، 11‬محكههم النسههج ‪،‬‬
‫متدامج‪12‬الفقر ‪ .‬وفلن مطبوع على جزالة اللفههاظ ‪ ،‬وفخامههة السههاليب ‪،‬‬
‫وانهههه لفحلهههي الكلم ‪ ،‬وفهههي كلمهههه فحولهههة ‪ ،‬وان كلمهههه لكالبنيهههان‬
‫المرصوص‪ ، 13‬والثوب المحبوك‪ . 14‬وهذا كلم رقيههق ‪ ،‬عههذب ‪ ،‬سههائغ ‪،‬‬
‫سهل ‪ ،‬رشيق ‪ ،‬سههلس ‪ ،‬سههبط‪ ، 15‬مههأنوس ‪ ،‬رخيههم ‪ ،‬ورخيههم الحواشههي ‪،‬‬
‫رقيق الحواشي ‪ ،‬لين المكاسر ‪ ،‬خفيف المحمل على السمع ‪ ،‬سهل الجري‬
‫علههى اللسههنة ‪ ،‬سهههل الههورود علههى الطبههع ‪ ،‬رائق المشههرع‪ ، 16‬عههذب‬
‫المشرب ‪ ،‬عذب المورد ‪ ،‬سائغ المورد ‪ ،‬حسن النسجام ‪ ،‬حسن المنطوق‬
‫والمسموع ‪ ،‬يرتفع له حجههاب السههمع ‪ ،‬ويوطههأ‪17‬له مهههاد الطبههع ‪ ،‬ويههدخل‬
‫‪ 1‬الذهب وقيل هو ما يوجد منه في المعدن قبل ان يصاغ‬
‫‪ 2‬جمع مطرف بضم الميم وكسرها مع فتح الراء وهو ثوب مربع من خز في طرفيه علمان‬
‫‪ 3‬الثياب الحريرية‬
‫‪ 4‬الديباج نسيج الحرير الملون وذكر قريبا والخسرواني نسبة الى خسر وشاه من الكاسرة‬
‫‪ 5‬نوع من الثياب الموشية أي المطرزة وهو من التسمية بالمصدر‬
‫‪ 6‬الذهب‬
‫‪ 7‬أي الذهب الخالص‬
‫‪ 8‬خلف الرقيق‬
‫‪ 9‬النسج‬
‫‪ 10‬ضد سخيف‬
‫‪ 11‬موثق أي محكم والسرد نسج الدرع‬
‫‪ 12‬متضام‬
‫‪ 13‬الذي قد الصق بعض حجارته ببعض‬
‫‪ 14‬المحكم النسج‬
‫‪ 15‬سهل مسترسل‬
‫‪ 16‬المورد‬
‫‪ 17‬يمه ويلين‬

‫الذان بل اسههتئذان ‪ ،‬وتعشههقه السههماع لعههذوبته ‪ ،‬ويفعههل باللبههاب فعههل‬
‫السلف‪ ، 1‬وفعل السحر ‪ .‬وفلن اذا تكلم فكأنمهها ينشههر الههبرود المفوفههة‪، 2‬‬
‫وينشر شقق الديباج ‪ ،‬وينشر برود الوشي‪ ، 3‬وكأن لفظه مناغاة الطيههار ‪،‬‬
‫وكأن كلمه ممر الصبا‪4‬على عههذبات الغصههان‪ ، 5‬وهههذا كلم مهها لحسههنه‬
‫نهاية ‪.‬‬
‫وتقول في ضههد ذلههك هههذا كلم غليههظ ‪ ،‬فههظ ‪ ،‬خشههن ‪ ،‬جههاف ‪ ،‬شههكس ‪،‬‬
‫نههافر ‪ ،‬متههوعر ‪ ،‬عليههه جفههوة العههراب ‪ ،‬وخشههونة الجاهليههة ‪ ،‬وعنجهيههة‬
‫البادية‪ . 6‬وانه لكلم فج على الذوق ‪ ،‬ثقيل على السمع ‪ ،‬ثقيل على اللسهنة‬
‫‪ ،‬وانههه لتمجه‪7‬السههماع ‪ ،‬وتنبههو‪8‬عنه السههماع ‪ ،‬وتسههتك‪9‬منه الذان ‪ ،‬قههد‬
‫تجافى‪10‬عن مضاجع الرقة ‪ ،‬وتجانف‪11‬عن مذاهب السلسة ‪ ،‬وانه لشههبه‬
‫شيء بقطههع الجلميههد‪ ، 12‬وبأجههذال‪13‬الحطب ‪ ،‬وانههه لممهها تسههتخف عنههده‬
‫جلميههد الصههخور ‪ .‬وتقههول هههذه لغههة مهجههورة ‪ ،‬وألفههاظ متروكههة ‪ ،‬وكلههم‬
‫مرغهههوب عنهههها ‪ ،‬وانهههها للغهههة وحشهههية ‪ ،‬ولغهههة حوشهههية ‪ ،‬وفلن ل‬
‫يتلمظ‪14‬البعقمي الكلم وهههو القههديم الههدارس وقيههل هههو غريههب الغريههب ‪.‬‬
‫وتقول هذا كلم ركيك ‪ ،‬سخيف ‪ ،‬سقيم ‪ ،‬ساقط مبتههذل ‪ ،‬عههامي اللفههاظ ‪،‬‬
‫‪ 1‬الخمر‬
‫‪ 2‬البرود جمع برد وهو نوع من الثياب فيه خطوط والمفوفة الرقيقة‬
‫‪ 3‬الثياب المطرزة‬
‫‪ 4‬ريح الشرق‬
‫‪ 5‬ما تدلى من اطرافها‬
‫‪ 6‬جفوتها وخشونتها‬
‫‪ 7‬تلفظه وتقذفه‬
‫‪ 8‬أي تصد وتعرض‬
‫‪ 9‬تصم‬
‫‪ 10‬تباعد‬
‫‪ 11‬مال وعدل‬
‫‪ 12‬الصخور الصلبة‬
‫‪ 13‬جمع جذل بالكسر وهو ما عظم من اصول الشجر‬
‫‪ 14‬من تلمظ الكل وهو ان يتتبع بلسانه بقية الطعام في فمه‬

‫سوقي اللفاظ ‪ ،‬لم يحكمه طبع ‪ ،‬ولم تلقنه سليقه‪ ، 1‬ولم يعنه ذوق ‪ ،‬وليههس‬
‫‪3‬‬
‫عليههه للفصههاحة ظههل ‪ ،‬وليههس عليههه للجزالههة رونق‪ ، 2‬وانههه لكلم تبههذأه‬
‫السههماع ‪ ،‬وتنفيههه الذان ‪ ،‬وتمجههه الذواق السههليمة ‪ ،‬وتقتحمههه الملكههات‬
‫الراسخة‪ . 4‬وانما هو مما تمضمضت‪5‬به الفواه ‪ ،‬ومما لكته‪6‬الفواه حتى‬
‫مجته ‪ ،‬وانه لمما يدل على تخلف‪7‬الملكة ‪ ،‬وخفة البضاعة ‪ ،‬ونزارة‪8‬المادة‬
‫‪ ،‬وانما هو من سقط المتاع‪ ، 9‬ومما عههرض فههي السههواق‪ ، 10‬وانههه لكلم‬
‫أسخف من نسج العنكبوت ‪ ،‬وأسقم من أجفان الغضبان ‪.‬‬
‫وتقههول فههي وصههف المتكلههم رجههل فصههيح ‪ ،‬لسههن ‪ ،‬وملسههان ‪ ،‬مقههول ‪،‬‬
‫منطيق ‪ ،‬مفوه ‪ ،‬فصيح اللفههظ ‪ ،‬فصههيح اللهجههة ‪ ،‬فصههيح اللسههان ‪ ،‬فصههيح‬
‫المنطههق ‪ ،‬طليههق اللسههان ‪ ،‬حديههد اللسههان ‪ ،‬وحديههد شباة‪11‬اللسههان ‪ ،‬حديههد‬
‫المقول‪ ، 12‬فتيق اللسان‪ ، 13‬ذليق اللسان ‪ ،‬سههليط اللسههان ‪ ،‬ذرب اللسههان ‪،‬‬
‫غضب اللسان ‪ ،‬غرب اللسان ‪ ،‬بليل الريق‪ ، 14‬حر المنطق ‪ ،‬حر الكلم ‪،‬‬
‫جزل الخطاب ‪ ،‬بين اللهجة ‪ ،‬حسههن السههبك ‪ ،‬أنيههق اللفههظ ‪ ،‬سههليم الملكههة ‪،‬‬
‫‪ 1‬طبيعة‬
‫‪ 2‬طلوة‬
‫‪ 3‬من قولهم بذأته عيني اذا رأيت منه حال كرهتها فاحتقرته وازدريته‬
‫‪ 4‬تقتحمه تزدريه ‪ .‬والملكات جمع ملكة وهي الصفة الراسخة في النفس تستفاد بتكهرار المزاولههة‬
‫وقد ذكرت‬
‫‪ 5‬من التمضمض بالماء وهو تحريكه في جوانب الفم‬
‫‪ 6‬مضغته‬
‫‪ 7‬تأخر‬
‫‪ 8‬قلة‬
‫‪ 9‬رديئة وما ل خير فيه‬
‫‪ 10‬أي كثر ابتذاله على ألسنة العامة‬
‫‪ 11‬من شباة السيف وهي طرفه وحده‬
‫‪ 12‬بمعنى اللسان‬
‫‪ 13‬بمعنى حديده ‪ .‬وكذا ما يليه‬
‫‪ 14‬أي فصيح اللسان حسن الوقوع على مواضع الحروف‬

‫سليم الذوق ‪ ،‬لطيف الذوق ‪ ،‬محض‪1‬الطبع ‪ ،‬بصير باختيار اللفاظ ‪ ،‬عليم‬
‫بمواقع الكلههم ‪ ،‬يتخيههر مههن اللفههاظ أحسههنها مسههموعا ‪ ،‬وأقربههها مفهومهها ‪،‬‬
‫وأليقها بمنزلها ‪ ،‬وأشكلها‪2‬بما يجاورها ‪ .‬وانه ل يعلههم ممههن سههلف وخلههف‬
‫أفصح منه نطقا ‪ ،‬ول أبين عبارة ‪ ،‬ول أبل ريقا ‪ ،‬ول أحسن بلة لسان ‪ ،‬قد‬
‫أنزلت الفصاحة على لسههانه ‪ ،‬وأعطتههه الفصههاحة قيادههها‪ ، 3‬وهههو خطيههب‬
‫منههبر الفصههاحة ‪ ،‬وهزار‪4‬روضههتها الصههادح ‪ ،‬وهههو أفصههح مههن نطههق‬
‫بالضاد ‪ ،‬وافصح من سحبان وائل‪. 5‬‬
‫وتقهههول فهههي خلف ذلهههك ههههو رجهههل ثقيهههل اللسهههان ‪ ،‬كليهههل اللسهههان ‪،‬‬
‫كهام‪6‬اللسههان ‪ ،‬بطيههء اللسههان ‪ ،‬بطيههء المنطههق ‪ ،‬متلكئ‪7‬المنطههق ‪ .‬وانههه‬
‫لرجل أعجم وهو الذي ل يبين كلمه وهو خلف الفصيح ‪ ،‬ورجل أغتههم ‪،‬‬
‫وغتمي ‪ ،‬وهو الذي ل يفصح شيئا ‪ ،‬وبالرجهل عجمهة ‪ ،‬وغتمهة ‪ ،‬وحكلهة‬
‫بالضم فيهن ولم يحك من هههذه الخيههرة وصههف ‪ ،‬وبههه لكنههة بالضههم أيضهها‬
‫وهي العجمة والعي وقيل هي ان ل يقيههم العربيههة مههن عجمههة فههي لسههانه ‪،‬‬
‫يقال هو يرتضخ لكنة رومية‪8‬او غيرها ‪ ،‬والرجل ألكن ‪ .‬وهههو رجههل ألههف‬
‫وهو العيي البطيء الكلم اذا تكلم مل لسانه فمه ‪ ،‬وقد لف يلف بالفتح وبه‬
‫لفف بفتحتين ‪ .‬وانه ليمضغ الكلم ‪ ،‬ويلوكه ‪ ،‬اي يجيله فههي نههواحي فمههه ‪.‬‬
‫وكلمته فلجلج في جوابه ‪ ،‬وتلجلج ‪ ،‬اذا كان يجيل لسانه في شههدقه ويخههرج‬
‫الكلم بعضه في إثر بعض ‪ ،‬وهههو رجههل لجلج ‪ ،‬ولجلج اللسههان ‪ .‬وانههه‬
‫‪ 1‬خالص‬
‫‪ 2‬اشبهها‬
‫‪ 3‬من قياد الدابة وهو ما تقاد به‬
‫‪ 4‬طائر حسن الصوت قيل هو البلبل‬
‫‪ 5‬هو رجل من باهلة يضرب به المثل في الفصاحة وكان من خطبائها وشعرائها وهو الذي يقول‬
‫‪:‬‬
‫لقد علم الحي اليمانون انني‬
‫‪ 6‬بمعنى كليل‬
‫‪ 7‬بمعنى بطيء‬
‫‪ 8‬أي ينزع الى لفظ الروم‬

‫اذا قلت اما بعد اني خطيبها‬

‫ليتمطق بالكلم وهو ان يضم شفتيه ويرفع لسانه الى الغار العلى‪ ، 1‬وانه‬
‫ليتعتع في كلمه اذا تردد به من عي او حصر‪ ، 2‬ويتعتت في كلمه اذا لم‬
‫يستمر بههه ‪ .‬وقههد احتبههس لسههانه عههن النطههق ‪ ،‬واعتقههل عههن الكلم ‪ ،‬وفههي‬
‫منطقه حبسة ‪ ،‬وعقلههة ‪ ،‬وعقههدة بالضههم فيهههن ‪ ،‬وعقههد بفتحههتين ‪ ،‬وهههو ان‬
‫يتوقف عن الكلم ‪ ،‬وقد عقد لسانه بالكسر وهو عقد ‪ ،‬وأعقد ‪ .‬وفي كلمههه‬
‫رتة بالضم ايضهها وهههي أن يكههون فههي لسههانه حبسههةويعجل فههي كلمههه فل‬
‫يطاوعه لسانه ‪ ،‬وقيل الرتة كالريح تعترضه أول الكلم فاذا جاوزه اتصل‬
‫‪ ،‬والرجل أرت ‪ ،‬وقد توقف في كلمههه ‪ ،‬وتههردد ‪ ،‬وتلكههأ ‪ ،‬وتلعثههم ‪ ،‬وفههي‬
‫كلمه رد ‪ ،‬وفيه ردة قبيحة ‪ .‬ويقال رجل تأتآء وهو الذي يههتردد فههي التههاء‬
‫اذا تكلم ‪ ،‬ورجل تمتام مثله وقيل هو الههذي يههرد الكلم الههى التههاء والميههم ‪،‬‬
‫ورجل فأفاء وهو الذي يتردد في الفاء ‪ .‬وتقول فههي كلم فلن غنههة بالضههم‬
‫وهي ان يشرب الحرف صوت الخيشوم‪ ، 3‬وفيه خنة ‪ ،‬وخنخنة ‪ ،‬وهي ان‬
‫ل يبين كلمه فيخنخن في خياشيمه وهي أشههد مههن الغنههة ‪ ،‬ورجههل أغههن ‪،‬‬
‫وأخن ‪ .‬ويقال رجل أضز وهو الذي يتكلم كههأنه عههاض بأضراسههه ل يفتههح‬
‫فاه ‪ ،‬وبه ضزز بفتحتين ‪ .‬وتقول تغتغ الشههيخ اذا سههقطت أسههنانه فلههم يفهههم‬
‫كلمه ‪ .‬ولثغ الصبي وغيههره بالكسههر لثغهها بفتحههتين اذا لههم يقههم لفههظ بعههض‬
‫الحروف ‪ ،‬وهو ألثغ ‪ ،‬وبه لثغة بالضم ‪.‬‬
‫ويقهههال تفصهههح الرجهههل ‪ ،‬وتفاصهههح ‪ ،‬اذا تكلهههف الفصهههاحة او تشهههبه‬
‫بالفصههحاء ‪ ،‬وانههه ليتشههدق فههي كلمههه اذا لههوى شدقه‪4‬للتفصههح او فتههح بههه‬
‫شدقيه ‪ ،‬ويتنطع في كلمه اذا رمى بلسانه الى نطهع وههو الغهار العلهى ‪،‬‬
‫وقد قعر في كلمه ‪ ،‬وقعب ‪ ،‬وتقعر ‪ ،‬وتعمق ‪ ،‬وتفهق ‪ ،‬وتفيهق ‪ ،‬اذا تكلم‬
‫من أقصى الفم ‪ .‬ويقال صلصل الكلمة اذا اخرجها متحذلقا ‪.‬‬

‫فصل في البلغة‬
‫‪ 1‬أي اعلى باطن الفم‬
‫‪ 2‬العي ان ل يجد ما يقوله و الحصر ان يحتبس منطقه عن الكلم‬
‫‪ 3‬اقصى النف‬
‫‪ 4‬جانب فمه‬

‫يقال هذا كلم بليغ ‪ ،‬سديد المنهج ‪ ،‬واضح المعالم‪ ، 1‬مههاثل‪2‬الغراض ‪،‬‬
‫مشرق المعاني ‪ ،‬محكم الداء‪ ، 3‬محكم السههبك ‪ ،‬متراصههف‪4‬الفقر ‪ ،‬متلئم‬
‫الطههراف ‪ ،‬متسههاوق الغراض ه‪ ، 5‬متناسههق الجههزاء ‪ ،‬متصههل السههلك ‪،‬‬
‫‪6‬‬
‫مطرد النظام ‪ ،‬آخذ بعضه بأعناق بعض ‪ ،‬وانه لكلم متناسب ‪ ،‬متجاوب‬
‫‪ ،‬قههد تجههارت فقههره الههى غههرض واحههد ‪ ،‬وتسههايرت فههي طريههق لحب‪، 7‬‬
‫وتواردت في طريق قاصد‪ . 8‬وانه لكلم دري اللفههظ ‪ ،‬عسههجدي‪9‬المعنى ‪،‬‬
‫كأن ألفاظه قطع الرياض ‪ ،‬وكههأن معههانيه نسههم الصههال‪ ، 10‬قههد تنههزه عههن‬
‫شوائب اللبسه‪ ، 11‬وخلههص مهن اكههدار الشهبهات ‪ ،‬وتجههافى عهن مضههاجع‬
‫القلق ‪ ،‬وبرئ من وصمة‪12‬التعقيد ‪ ،‬وسلم مههن معرة‪13‬اللغههو‪14‬والخطل‪. 15‬‬
‫وتقول هذا كلم بالغ حههد العجههاز ‪ ،‬وانههه لكلم يملههك القلههوب ‪ ،‬ويسههترق‬
‫الفهام ‪ ،‬ويستعبد السماع ‪ ،‬وانه ل يههرد علههى سههمع ذي لب‪16‬فيصههدر ال‬
‫عن استحسان ‪ .‬وهو عنوان البيان ‪ ،‬وآية البراعة ‪ ،‬تتمثل البلغة فههي كههل‬
‫‪ 1‬من معالم الطريق وهي الثار الدالة عليها واحدها معلم كمذهب‬
‫‪ 2‬ظاهر‬
‫‪ 3‬أي التعبير‬
‫‪ 4‬متناسق‬
‫‪ 5‬من تساوق البل وهو تتابعها في السير‬
‫‪ 6‬أي يتجاوب اوله وآخره‬
‫‪ 7‬واضح‬
‫‪ 8‬أي ل يضل بسالكه‬
‫‪ 9‬نسبة الى العسجد وهو الذهب‬
‫‪ 10‬جمع اصل بضمتين جمع اصيل وهو الوقت بين العصر والمغرب‬
‫‪ 11‬اللتباس‬
‫‪ 12‬عيب‬
‫‪ 13‬شين‬
‫‪ 14‬ما ل معنى له من الكلم‬
‫‪ 15‬الكلم الكثير الفاسد‬
‫‪ 16‬عقل‬

‫فقرة من فقره ‪ ،‬وتتجلى الفصاحة في كل لفظ من منطوقه ‪ ،‬ويتبارى‪1‬معناه‬
‫ولفظه الى الفهام ‪ ،‬وتكاد تدركه الفهام قبل السماع ‪.‬‬
‫وتقههول فههي ضههده هههذا كلم سههخيف ‪ ،‬غث‪ ، 2‬سههقيم ‪ ،‬تفه‪ ، 3‬سههاقط ‪،‬‬
‫معسلط‪ ، 4‬فاسد المعاني ‪ ،‬مضههطرب المبههاني‪ ، 5‬قلههق الههتراكيب ‪ ،‬مرتبههك‬
‫النظم ‪ ،‬مشوش التههأليف ‪ ،‬مختلههف الداء ‪ ،‬بههادي التكليههف ‪ ،‬معتسههف‪6‬عن‬
‫جادة البلغة‪ ، 7‬ل يثبت على السبك ‪ ،‬ول يثبت على النقد ‪ ،‬قههد فشههت فيههه‬
‫الركاكههههة ‪ ،‬والضههههعف ‪ ،‬والخبط‪ ، 8‬والخلههههط ‪ ،‬والخلههههل ‪ ،‬والخطل‪، 9‬‬
‫والحشو‪ ، 10‬واللغو ‪ ،‬والتكاء‪ ، 11‬والهراء‪ ، 12‬والهدر‪ ، 13‬والهههذيان‪، 14‬‬
‫وقههد ضههربت الركاكههة عليههه أطنابههها‪ ، 15‬وأخههذ العههي بتلههبيبه‪ ، 16‬وأخههذ‬

‫‪ 1‬يتسابق‬
‫‪ 2‬ل طلوة عليه‬
‫‪ 3‬من قولهم طعام تفه أي ل طعم له‬
‫‪ 4‬أي مخالط ل نظام له‬
‫‪ 5‬أي اللفاظ‬
‫‪ 6‬حائد‬
‫‪ 7‬معظم الطريق‬
‫‪ 8‬التكلم على غير هدى‬
‫‪ 9‬الكثار من الكلم الفاسد‬
‫‪ 10‬الزيادة في الكلم لغير معنى وقد تقدم تفسيره‬
‫‪ 11‬الحشو الذي ل فائدة فيه وهذه عن شفاء الغليل‬
‫‪ 12‬المنطق الكثير او الفاسد ل نظام له‬
‫‪ 13‬التكلم بما ل يعبأ به او الكثار من الخطأ والباطل‬
‫‪ 14‬التكلم بغير معقول‬
‫‪ 15‬من اطناب الخباء وهو ما يشد به من الحبال‬
‫‪ 16‬التلبيب ما على اللبة أي اعلهى الصهدر مهن الثيهاب واخهذ بتلهبيبه وتلبيبهه اذا جمهع ثيهابه عنهد‬
‫صدره ونحره وجره وكذا اذا جعل في عنقه ثوبا او حبل وامسههكه منههه ‪ .‬والتلههبيب فههي الصههل‬
‫مصدر لببه اذا فعل به ذلك ثم جعل اسما لما يلبب به‬

‫الضعف بمخنقه‪ ، 1‬وانما هو من سههاقط الكلم ‪ ،‬ومههن نفايههة‪2‬الكلم ‪ ،‬ومههن‬
‫فضول‪3‬القول ‪ .‬وانه لكلم مبهم ‪ ،‬مغلق ‪ ،‬معقد ‪ ،‬ينبو عنه الفهم‪ ، 4‬وتحههار‬
‫فيه البصائر ‪ ،‬وتضل في تيهه الوهام ‪ ،‬وتسههأمه‪5‬الطباع ‪ ،‬وتعههرض عنههه‬
‫القلههوب ‪ ،‬ل يشههف ظههاهره عههن بههاطنه ‪ ،‬ول يتجههاوب‪6‬أوله وآخههره ‪ ،‬ول‬
‫تعههرف لههه وجهههة‪ ، 7‬ول يسههفر‪8‬عن معنههى ‪ ،‬ول يرجههع الههى محصههول‪. 9‬‬
‫وانما هو ألفاظ مسرودة تنهال‪10‬انهيال ‪ ،‬وكلمات شههوارد تكههال جزافهها‪، 11‬‬
‫وفقر متناكرة‪12‬تعارض أعجازها هواديها‪ ، 13‬ويدفع آخرها أولههها ‪ ،‬وانمهها‬
‫ههههي جمهههل منقطعهههة السهههلك ‪ ،‬متنهههافرة اللحمهههة‪ ، 14‬سهههقيمة المعهههاني ‪،‬‬

‫‪ 1‬أي بحلقه‬
‫‪ 2‬ما ينفى مما ل خير فيه‬
‫‪ 3‬بمعنى ما قبله وهو في الصل جمع فضل بمعنى الزيادة ثم خص بما ل خير فيه‬
‫‪ 4‬من نبا السيف عن الضريبة اذا كل عنها وارتد‬
‫‪ 5‬تمله‬
‫‪ 6‬أي يتلقى‬
‫‪ 7‬ناحية يتجه اليها‬
‫‪ 8‬من سفرت المرأة عن وجهها اذا ازاحت عنه النقاب‬
‫‪ 9‬أي الى حاصل ‪ .‬والمحصول في الصل مصدر حصل وهو احد المصههادر الههتي جههاءت علههى‬
‫مفعول ثم اطلق على الشيء الحاصل من باب التسمية بالمصدر‬
‫‪ 10‬من انهيال الرمل والتراب اذا دفعته فانهال أي انصب ‪ .‬والهيل خاص بما لم ترفع به يدك فههان‬
‫رفعت يدك به قلت حثوته وحثيثه‬
‫‪ 11‬من البيع الجزاف وهو ما كان بل كيل ول عدد‬
‫‪ 12‬ينكر بعضها بعضا‬
‫‪ 13‬اعجازها أي اواخرها وهواديها اوائلها‬
‫‪ 14‬من لحمة الثوب وهي خلف السداة‬

‫ملتاثههة‪1‬التعبير ‪ ،‬كأنههها ضههرب مههن المعميههات ‪ ،‬وضههرب مههن المعايههاة‪، 2‬‬
‫وضرب من الرقى ‪ ،‬وكانها رطانة العجام‪3‬وكانها طنين الذباب‪. 4‬‬
‫وتقههول فههي وصههف المتكلههم رجههل بليههغ الكلم ‪ ،‬بليههغ العبههارة ‪ ،‬رصههين‬
‫التعبير ‪ ،‬مهذب اللفظ ‪ ،‬واضههح السههلوب ‪ ،‬مشههرق الديباجههة ‪ ،‬يجلي‪5‬عههن‬
‫نفسه بأبلغ البيان ‪ ،‬ويعبر عن ضميره بأجلى العبارات ‪ ،‬ويبلغ بكلمه كنههه‬
‫القلوب‪ ، 6‬ويضع لسانه حيث شاء ‪ ،‬وقد قبض على أزمة البلغههة ‪ ،‬وملههك‬
‫أعناق المعاني ‪ ،‬وسخرت له اللفههاظ ‪ ،‬وأوتههي فصههل الخطههاب‪ ، 7‬وأوتههي‬
‫جوامههههههع الكلم‪ ، 8‬ونههههههوابغ‪9‬الحكم ‪ .‬وهههههههو مههههههن أمههههههراء الكلم ‪،‬‬
‫وزعماء‪10‬الخطاب ‪ ،‬تباري أسلة لسانه أطراف السل‪ ، 11‬وتبههاري شهههب‬
‫خاطره شهب الظلم‪ ، 12‬وانه لمن أبلغ النههاس فههي مخاطبههة ‪ ،‬وأثبتهههم فههي‬
‫محاورة ‪ ،‬اذا افتن فتن اللباب ‪ ،‬وسههحر العقههول ‪ ،‬وخلههب السههماع ‪ ،‬وان‬
‫كلمه ليأخذ بمجامع القلههوب ‪ ،‬وتشههتمل عليههه القلههوب ‪ ،‬وانههه لتلتمههس فههي‬
‫كلمه ضوال الحكمة ‪ ،‬وان كلمه الخمر او أعذب ‪ ،‬وان بيههانه السههحر او‬
‫أغرب ‪ ،‬وان كلمه أندى على الفئدة من زلل الماء ‪ ،‬وانه لية من آيههات‬
‫الهه فههي بلغههة التعههبير ‪ ،‬وإصههابة مقاتههل الغههراض ‪ ،‬والوقههوع علههى‬
‫‪ 1‬ملتبسة‬
‫‪ 2‬ما ل يهتدى له من الكلم‬
‫‪ 3‬أي كلمهم اذا تخاطبوا بلسانهم‬
‫‪ 4‬صوته‬
‫‪ 5‬أي بعير‬
‫‪ 6‬كنه كل شيء غايته واقصاه‬
‫‪ 7‬القول الفاصل بين الحق والباطل‬
‫‪ 8‬هي الجمل القليلة اللفاظ الكثيرة المعاني‬
‫‪ 9‬ظواهر‬
‫‪ 10‬رؤساء‬
‫‪ 11‬تباري تسابق ‪ .‬واسله اللسان طرفه ‪ .‬والسل الرماح والمراد باطرافها السنة‬
‫‪ 12‬شهب خاطره أي ما يبدر منه من المعاني والمراد بشهب الظلم ما يرى في الليل منقضا شههبه‬
‫كوكب‬

‫شواكل‪1‬السههداد ‪ ،‬وتطههبيق مفاصههل الصههواب‪ ، 2‬وهههو افصههح ذي لسههان ‪،‬‬
‫وأبلغ ذي لب ‪ ،‬وهو أبلغ من الجاحظ‪ ، 3‬وأبلغ من قس بن ساعدة‪. 4‬‬

‫‪ 1‬جمع شاكلة وهي الطريق المتشعب من الطريق العظم‬
‫‪ 2‬من تطبيق السيف وهو ان يصيب المفصل فيقطع العضو‬
‫‪ 3‬هو ابو عثمان عمرو بن بحر ابن محبوب الكناني الليثي من اهل القرن الثالث للهجرة كان من‬
‫البلغاء الموصوفين وله تصانيف اشهرها كتاب البيان والتبيين وكتاب الحيوان ‪ .‬والجاحظ لقههب‬
‫غلب عليه لجحوظ عينيه أي نتوءهما ولذلك كان يقال له الحههدقي ايضهها ‪ .‬ومههن كلمههه مهها رواه‬
‫ابو سعيد الجنديسابوري قال سمعت الجاحظ يصف اللسان فقال هو أداة يظهر بها البيان وشاهد‬
‫يعبر عن الضمير وحاكم يفصههل الخطههاب ونههاطق يههرد بههه الجههواب وشههافع تههدرك بههه الحاجههة‬
‫وواصف تعرف به الشياء وواعظ ينهي عن القبيح ومعز يرد الحزان ومعتذر يههدفع الضههغينة‬
‫وزارع ينبت المودة وحاصد يستأصل العداوة وشاكر يستوجب المزيد ومادح يستحق الزلفة‬
‫‪ 4‬هو اسقف نجران كان حكيم العرب وخطيبها وقاضيها وهو اول من كتههب مههن فلن الههى فلن‬
‫واول من قال اما بعد واول من خطب وهو متكئ على عصا ومن كلمه خطبته المشهورة التي‬
‫يقول فيها ايها الناس انظروا واذكروا كل من عاش مات وكل من مات فات وكل ما هو آت آت‬
‫الى آخر المنقول عنه ‪ .‬وروى له ابو هلل العسكري في جمهرة المثال كلمهها آخههر يقههول مهن‬
‫جملته من عيرك شيئا ففيه مثله ومن ظلمك وجد من يظلمه واذا نهيت عن الشهيء فابهدأ بنفسهك‬
‫ول تجمع ما ل تأكل ول تأكل ما ل تحتههاج اليههه واذا ادخههرت فل يكههونن كنههزل ال فعلههك وكههن‬
‫عف العيلة مشترك الغنههى ول تشهاور مشههغول وان كههان حازمهها ول جائعها وان كههان فهمهها ول‬
‫مذعورا وان كان ناصحا ول تضع في عنقك طوقا ل يمكنك نزعههه واذا خاصههمت فاعههدل واذا‬
‫قلت فاقصد ول تستودعن سرك احدا فانك ان فعلت لم تزل وجل‬

‫وتقول في خلف ذلك فلن عيي‪ ، 1‬وعههي ‪ ،‬فههه ‪ ،‬فهفههاه ‪ ،‬مفحههم ‪ ،‬عيههي‬
‫اللسان ‪ ،‬حصر اللسان ‪ ،‬وعث اللسان ‪ ،‬برم اللسان ‪ ،‬قطيع اللسههان ‪ .‬وانههه‬
‫لرجههل فههدم ‪ ،‬عبههام ‪ ،‬كليههل الههذهن ‪ ،‬كهام‪2‬الههذهن ‪ ،‬متخلههف الههذهن ‪ ،‬بليههد‬
‫الطبع ‪ ،‬بليد البادرة‪ ، 3‬ميت الحس‪ ، 4‬جامد القريحة ‪ ،‬ناضب الرؤية‪5‬خامد‬
‫الفكرة ‪ ،‬منزوف المادة‪ . 6‬وهو غث الكلم‪ ، 7‬سقيم الداء‪ ، 8‬مظلم العبارة‬
‫‪ ،‬رث أثواب المعاني‪ ، 9‬منحط عن مقامات البلغههاء ‪ ،‬مههدفوع عههن مواقههف‬
‫البلغههاء ‪ ،‬قههد ملكهت لسهانه الركاكهة ‪ ،‬وملهك ذهنهه العهي ‪ ،‬وانهه ل تخههدمه‬
‫قريحههة ‪ ،‬ل يرجههع الههى سههليقة‪ ، 10‬ول يحههور‪11‬الى ذوق ‪ ،‬وان بههه لعيهها‬
‫فاضحا ‪ ،‬وهو أعيا من باقل‪. 12‬‬

‫فصل في الخطابة‬

‫‪ 1‬أي عاجز عن الكلم‬
‫‪ 2‬بمعنى كليل‬
‫‪ 3‬البديهة‬
‫‪ 4‬أي الذهن‬
‫‪ 5‬ناضب من قولهم نضب الماء اذا غار وذهب والروية السههم مههن روأ فههي المههر اذا نظههر فيههه‬
‫وتدبره‬
‫‪ 6‬منزوف أي منزوح من قولهم نزفت ماء البئر اذا استنفدته كله ومادة الشيء مهها يمههده أي يزيههد‬
‫فيه زيادة متصلة كالينبوع للساقية‬
‫‪ 7‬أي ل فائدة في كلمه او ل طلوة عليه‬
‫‪ 8‬أي التعبير‬
‫‪ 9‬الرث والرثيث البالي والمراد باثواب المعاني اللفاظ‬
‫‪ 10‬طبيعة وملكة‬
‫‪ 11‬يرجع‬
‫‪ 12‬هو رجل من بني اياد اشترى ظبيا باحد عشر درهما فعرضه على منكههبيه وامسههكه بيههديه مههن‬
‫الوراء ولما كان في بعض الطريق سئل بكم اشتريت هههذا الظههبي فأشههار باصههابعه العشههر ومههد‬
‫لسانه كناية عن الحد عشر فافلت الظبي ولحق الصحراء‬

‫يقال فلن خطيب مصقع ‪ ،‬مصدع‪ ، 1‬بسيط‪2‬اللسان ‪ ،‬قوي العارضههة‪، 3‬‬
‫واسع المجم‪ ، 4‬فسيح الباع ‪ ،‬رحيب المجال ‪ ،‬بعيد النجعة‪ ، 5‬فسيح الخطى‬
‫‪ ،‬منفسح الخطو ‪ ،‬بعيد الخطو ‪ ،‬بعيد الغاية ‪ ،‬بعيد المد‪ ، 6‬واري الزنههد‪، 7‬‬
‫مصقول الخاطر ‪ ،‬طلق البديهة‪ ، 8‬سمح القريحة ‪ ،‬واضح المنهج‪ ، 9‬حسن‬
‫البيان ‪ ،‬ناصع البيان ‪ ،‬مشرق ديباجة البيان ‪ ،‬حسن اللفظ ‪ ،‬أنيههق اللهجههة ‪،‬‬
‫جزل‪10‬المنطق ‪ ،‬رائع‪11‬المنطق ‪ ،‬عذب المنطق ‪ ،‬رطب اللسههان‪ ، 12‬بليههل‬
‫اللسههههان ‪ ،‬خلب المنطههههق ‪ ،‬جهيههههر المنطههههق ‪ ،‬وجهههههوري المنطههههق ‪،‬‬
‫ندي‪13‬الصوت ‪ ،‬أجش‪ 14‬الصوت ‪ ،‬رفيع الصوت ‪ ،‬رفيع العقيرة‪ . 15‬وانه‬
‫لفصيح بليغ )*( ‪ ،‬طليق اللسان ‪ ،‬طليق البادرة‪ ، 16‬سريع الخاطر ‪ ،‬حافههل‬

‫‪ 1‬كلهما بمعنى البليغ‬
‫‪ 2‬منبسط‬
‫‪ 3‬أي البيان واللسن‬
‫‪ 4‬أي الصدر‬
‫‪ 5‬بمعنى ما قبله واصل النجعة الذهاب لطلب الكل وقد ذكر‬
‫‪ 6‬بمعنى الغاية‬
‫‪ 7‬الزند ما يقتدح به ويقال ورى الزند يرى اذا اخرج نارا‬
‫‪ 8‬هي التكلم على غير استعداد‬
‫‪ 9‬المسلك‬
‫‪ 10‬ضد ركيك‬
‫‪ 11‬معجب‬
‫‪ 12‬بمعنى بليل اللسان اذا كان لسانه سهل الجري مستمرءا على المنطق‬
‫‪ 13‬بعيد‬
‫‪ 14‬غليظ‬
‫‪ 15‬بمعنى الصوت‬
‫)*( راجع الفصلين السابقين‬
‫‪ 16‬أي البديهة‬

‫الخاطر‪ ، 1‬غمر البديهة‪ ، 2‬ثبت‪3‬البديهههة ‪ ،‬حاضههر الههذهن ‪ ،‬كأنمهها يتنههاول‬
‫أغراضه عههن حبههل ذراعه‪ ، 4‬وكأنمهها يتلههو عههن ظهههر قلبههه ‪ ،‬ل يتلكههأ‪5‬في‬
‫منطقه ‪ ،‬ول يتلجلج ‪ ،‬ول يتلعثم ‪ ،‬ول يتوقف ‪ ،‬ول يعترضه حصر‪ ، 6‬ول‬
‫تناله حبسة‪ ، 7‬ول ترهقه‪8‬عقلة‪ ، 9‬تجري الفصاحة بيههن شههفتيه ولهههاته‪، 10‬‬
‫وتجري البلغة بين لسانه وفؤاده ‪ ،‬اذا تكلههم تحههدر تحههدر السههيل ‪ ،‬وتههدفق‬
‫تدفق اليعبوب‪ ، 11‬ومل السماع والقلوب ‪ ،‬ومل الدلو الى عقد الكرب‪. 12‬‬
‫وان فلنا لمحدث بما في القلوب‪ ، 13‬صادق الفراسهة‪14‬بما فهي الضهمائر ‪،‬‬
‫كأنه كوشف بمغيبات الصدور‪ ، 15‬واطلع على ما تكن أحناء الضههلوع‪، 16‬‬
‫وكأنه ينظر الى الغيب من ستر رقيق ‪ ،‬وقد فجر ال ه ينههابيع الحكمههة علههى‬
‫‪ 1‬من قولهم حفل الماء واللبن اذا اجتمع‬
‫‪ 2‬من قولهم ماء غمر أي كثير غامر‬
‫‪ 3‬بمعنى ثابت‬
‫‪ 4‬عرق في الذراع وهو مثل في القرب‬
‫‪ 5‬يتوقف‬
‫‪ 6‬احتباس منطق‬
‫‪ 7‬السم من الحتباس‬
‫‪ 8‬تدركه‬
‫‪ 9‬بمعنى حبسة‬
‫‪ 10‬اقصى حلقه‬
‫‪ 11‬النهر الشديد الجرية‬
‫‪ 12‬قطعة من حبل تعقد بطرف الرشاء أي حبل البئر وتشد بها الدلو والعبارة مثل في توفية المههر‬
‫حقه وهي من قول العباس بن عتبة بن ابي لهب ‪:‬‬

‫من يساجلني يساجل ماجدا‬

‫يمل الدلو الى عقب الكرب‬
‫‪ 13‬أي كأن له من يحدثه بخطرات القلوب‬
‫‪ 14‬اصابة الظن والستدلل بظواهر المور على بواطنها‬
‫‪ 15‬أي بما غيب فيها‬
‫‪ 16‬تكن أي تخفي وتستر والحناء جمع حنو بالكسر وهو كههل مهها فيههه اعوجههاج مههن البههدن كعظههم‬
‫الحجاج واللحي والضلع‬

‫لسانه ‪ ،‬وتههدفقت سهيول البلغهة علههى لسهانه ‪ ،‬اذا أفهاض فههي كلمهه ملههك‬
‫أعنههة‪ 1‬القلههوب ‪ ،‬ورد شههارد الهههواء ‪ ،‬وقههاد حرون‪2‬الشهههوات ‪ ،‬وقههوم‬
‫زيغ‪3‬النفوس ‪ ،‬واستدر مههاء الشههؤون‪ ، 4‬وخشههعت لههه البصههار ‪ ،‬وسههكنت‬
‫الجوارح‪ ، 5‬وخفقههت الفئدة ‪ ،‬وطههارت النفههوس خشههية ورقههة ‪ ،‬وصههارت‬
‫جبال القلوب عهنا‪. 6‬‬
‫ويقال انتبر الخطيب اذا ارتقى فههوق المنههبر ‪ .‬وخطههب فلن فههي القههوم ‪،‬‬
‫وخطههب القهههوم ‪ ،‬وقهههام فيهههم خطيبهها ‪ ،‬وصههدع‪7‬بكلمه ‪ ،‬وقههرع الذان‬
‫بخطههابه ‪ .‬وقههد ارتجههل فلن الخطبههة ‪ ،‬واقتضههبها ‪ ،‬وابتههدهها ‪ ،‬واقتبلههها ‪،‬‬
‫واقترحها ‪ ،‬اذا قالها من غير ان يهيئها ‪ .‬واحتفل للخطبة والكلم ‪ ،‬واحتشد‬
‫لها ‪ ،‬وتعمل لها ‪ ،‬اذا تهيألها وأعدها ‪ .‬ويقال استبحر الخطيب اذا اتسههع لههه‬
‫القههول ‪ ،‬وفلن يهضههب‪8‬بالخطب أي يسح‪9‬سههحا ‪ ،‬وقههد عههب عبههابه‪10‬اذا‬
‫افاض في القول ‪ ،‬وقد اطال عنان القول‪ ، 11‬وامتد به نفس الكلم ‪ ،‬وسههال‬
‫أتية‪ ، 12‬وطفههح آذيه‪ . 13‬ويقههال للفصههيح هههدرت شقاشههقه‪ ، 14‬وفههي إحههدى‬
‫‪ 1‬جمع عنان وهو سير اللجام‬
‫‪ 2‬من قولهم دابة حرون أي صعبة القياد‬
‫‪ 3‬اعوجاج‬
‫‪ 4‬جمع شأن وهو مجرى الدمع من العين‬
‫‪ 5‬العضاء‬
‫‪ 6‬أي صارت كالعهن وهو الصوف‬
‫‪ 7‬جهر‬
‫‪ 8‬من قولهم هضبت السماء اذا كثر مطرها‬
‫‪ 9‬من سح الماء اذا صبه‬
‫‪ 10‬من عباب السيل وهو معظمه وعب السيل اذا زخر وارتفع‬
‫‪ 11‬من عنان الفرس اذا اطيل له ليتسع في جريه‬
‫‪ 12‬السيل يأتي من موضع بعيد‬
‫‪ 13‬موجه‬
‫‪ 14‬هدرت أي صوتت والشقاشق جمع شقشقة بالكسر وهي كالجراب يخرجه البعير الهائج من فيه‬
‫يصوت فيها‬

‫خطب المام علي تلك شقشقة هدرت ثم قرت‪ . 1‬وصعد فلن المنبر فأرتج‬
‫عليه ‪ ،‬ورجي عليه ‪ ،‬وحصر ‪ ،‬اذا استغلق عليه الكلم ‪ .‬وفي المثال إياك‬
‫والخطب فانها مشوار‪2‬كثير العثار ‪ .‬ويقال هذه خطبة مجمعة أي لم يدخلها‬
‫خلل ‪.‬‬
‫ويقههال فههي الههذم فلن متشههدق‪ ، 3‬متفيهق‪ ، 4‬ثرثههار‪ ، 5‬مهههذار‪ ، 6‬غههث‬
‫المنطق‪ ، 7‬تفه الكلم‪ ، 8‬قد ملكت خطامه‪9‬الركاكة ‪ ،‬ودفع في صدره العههي‬
‫)*( ‪ ،‬وانههه ليمل فههاه بالهههذر ‪ ،‬ويتمطههق بههالهراء‪ ، 10‬ويتنطههع بفضههول‬
‫القههول‪ ، 11‬ويتكههثر بلغههو المقههال‪ . 12‬وانههه لمسههتهجن‪13‬اللفظ ‪ ،‬مسههتهجن‬
‫الشارة ‪ ،‬أرت اللسان‪ ، 14‬كليل الخاطر ‪ ،‬اذا تكلم انصرفت عنه الوجوه ‪،‬‬
‫وتفادت مههن سههماعه‪15‬الذان ‪ ،‬وأعرضههت عنههه القلههوب ‪ ،‬وانقبضههت منههه‬
‫الصدور ‪ ،‬وسئمته النفوس ‪ .‬وانه ليس لكلمههه طلوة ‪ ،‬ول عليههه رونههق ‪،‬‬
‫‪ 1‬سكنت‬
‫‪ 2‬المكان تعرض فيه الدواب اقبال وادبارا من قههولهم شههار الدابههة اذا ركبههها عنههد العههرض علههى‬
‫مشتريها او اجراها ليعرف قوتها‬
‫‪ 3‬أي يلوي شدقه عند الكلم‬
‫‪ 4‬يتكلم من اقصى فمه‬
‫‪ 5‬كثير الكلم‬
‫‪ 6‬بمعنى ثرثار‬
‫‪ 7‬أي ل طلوة على كلمه‬
‫‪ 8‬أي ل معنى لكلمه من قولهم طعام تفه أي ل طعم له‬
‫‪ 9‬من خطام البعير وهو حبل يجعل على عنقه ويلف على خطمه أي انفه يقاد به‬
‫)*( راجع الفصلين السابقين‬
‫‪ 10‬التمطق ان يضم شفتيه ويرفع لسانه الى الغار العلى والهراء المنطق الكثير الفاسد‬
‫‪ 11‬يتنطع أي يرمي بلسانه الى نطع الفم وهو الغار العلى وفضههول القههول الكلم السههاقط ومهها ل‬
‫خير فيه‬
‫‪ 12‬يتكثر أي يفتخر واصله الفتخار بالكثرة يقال فلن يتكثر بمال غيره ‪ .‬واللغو الذي ل معنى له‬
‫‪ 13‬مستقبح‬
‫‪ 14‬من الرتة بالضم وهي الحبسة في اللسان‬
‫‪ 15‬تحامته وانزوت عنه‬

‫ول وراءه محصههول‪ ، 1‬وانمهها جههل بضههاعته حنجههرة صههلبة ‪ ،‬وشقشههقة‬
‫عريضهههة ‪ ،‬وألفهههاظ يفنهههى بكثرتهههها الريههههق ‪ ،‬وتضهههيق مهههن دونهههها‬
‫أصمخة‪2‬الذان ‪.‬‬

‫فصل في الكتابة والنشاء‬
‫يقال فلن كاتب مجيد ‪ ،‬بارع ‪ ،‬لبهق ‪ ،‬متهأنق ‪ ،‬متفنهن ‪ ،‬رشهيق اللفهظ ‪،‬‬
‫منمق العبهارة ‪ ،‬بهديع النشهاء ‪ ،‬صهحيح الديباجهة ‪ ،‬رائق الديباجهة ‪ ،‬أنيهق‬
‫الوشي ‪ ،‬حسن التحههبير ‪ ،‬حسهن الترسهل ‪ ،‬وانهه لسهباك الكلم ‪ ،‬وهههو مهن‬
‫صاغة الكلم ‪ ،‬وانه لجيد السبك ‪ ،‬حسن الصياغة ‪ ،‬مصقول العبارة ‪ ،‬حر‬
‫اللفظ ‪ ،‬منتقى اللفظ ‪ ،‬سهل السلوب ‪ ،‬منسجم التراكيب ‪ ،‬مطهرد السهياق ‪،‬‬
‫واضح الطريقة ‪ ،‬ناصع البيههان ‪ ،‬سههليم الههذوق ‪ ،‬عههذب المشههرب ‪ ،‬مهههذب‬
‫العبارة ‪ ،‬غريزي‪3‬الفصاحة ‪ ،‬مطبوع على البيان ‪ ،‬متصرف بأعنة‪4‬الكلم‬
‫‪ ،‬متفنههن فههي ضههروب الخطههاب ‪ ،‬لطيههف المههداخل والمخههارج ‪ ،‬مليههح‬
‫الفصههول ‪ ،‬رائق الفقههر ‪ ،‬مقبههول الطنههاب ‪ ،‬بليههغ اليجههاز ‪ ،‬قههد أنزلههت‬
‫الفصاحة على قلمه ‪ ،‬وأنزلت البلغة على فؤاده ‪ .‬وانه لمن أجرى الكتهاب‬
‫قريحة ‪ ،‬وأغزرهم مههادة ‪ ،‬وأطههولهم باعهها ‪ ،‬وأوسههعهم مجههال ‪ ،‬وأمضههاهم‬
‫سليقة ‪ ،‬وأسرعهم خاطرا ‪ ،‬وأحضرهم بيانا ‪ ،‬وانه ليبههاري‪5‬فكره الههبرق ‪،‬‬
‫وتباري أقلمه النسيم ‪ ،‬وتباري خواطره أقلمهه ‪ ،‬وتبهاري رشهاقة ألفهاظه‬
‫رشاقة أقلمه ‪ .‬وان فلنا لمن أكابر الكتاب ‪ ،‬ومههن مشههاهير المترسههلين ‪،‬‬
‫ومن نخبة الكتاب المجيدين ‪ ،‬ومن الكتبة المعدودين ‪ ،‬ومن قرح الكتبههة‪، 6‬‬
‫‪ 1‬أي حاصل وقد تقدم وجهه‬
‫‪ 2‬جمع صماخ وهو ثقب الذن‬
‫‪ (*) 3‬راجع فصلي الفصاحة والبلغة‬
‫طبيعي‬
‫‪ 4‬جمع عنان وهو سير اللجام‬
‫‪ 5‬يسابق‬
‫‪ 6‬من قرح الخيل وهي التي قد انتهت اسههنانها وذلههك بعههد ان يههأتي عليههها خمههس سههنوات الواحههد‬
‫قارح‬

‫وهو مجلي هذه الحلبة‪ ، 1‬وهو عطار فلكها ‪ ،‬كامل اللههة‪ ، 2‬متقههن لدوات‬
‫الكتابة والنشاء ‪ ،‬عارف بآداب الكتاب ‪ ،‬جميل الخط ‪ ،‬متضلع مههن علههوم‬
‫الدب‪ ، 3‬محيهههط بأسهههرار البلغهههة ‪ ،‬متبحهههر فهههي ضهههروب النشهههاء ‪،‬‬
‫متبسههط‪4‬في فنههون اليهراع‪ ، 5‬حههافظ لقههوال الفصههحاء ‪ ،‬وخطههب البلغههاء ‪،‬‬
‫مطلههع علههى أشههعار العههرب والمولههدين‪ ، 6‬جههامع للحكههم المسههطورة ‪،‬‬
‫والحههاديث المنقولههة ‪ ،‬والبلغههات المههأثورة‪ ، 7‬ل يغيههب عنههه شههيء مههن‬
‫طرائف الكلم‪ ، 8‬ولطائفه ‪ ،‬ونوادره ‪ ،‬ونكاته ‪ ،‬متبحر في معرفة مفردات‬
‫اللغة ‪ ،‬محص لفرائدها‪ ، 9‬عارف بفصيحها وركيكها ‪ ،‬ومأنوسها وغريبها‬
‫‪ ،‬عليههم بأسههرار اللفههظ واشههتقاقه ‪ ،‬وحقيقتههه ومجههازه ‪ ،‬بصههير بصههرف‬
‫‪ 1‬المجلي السابق والحلبة جماعة خيل السباق‬
‫‪ 2‬أي آلة الكتابة والمراد بها المور التي يستعان بها على الجادة فيها مما هو مذكور بعد‬
‫‪ 3‬هي علوم العربية من النحو والبيان والعروض وقرض الشعر وغير ذلك‬
‫‪ 4‬أي متوسع‬
‫‪ 5‬أي القلم واليراع في الصل بمعنى القصب وهو اسم جنس واحدته براعة‬
‫‪ 6‬تقسم الشعراء الى أربع طبقات الولى الشعراء الجاهليون وهم الذين كانوا قبل السلم كامرئ‬
‫القيس والعشى ‪ .‬والثانية المخضرمون وهم الذين ادركوا الجاهليههة والسههلم كلبيههد وحسههان ‪.‬‬
‫والثالثة المتقدمون ويقال لهم السلميون وهم الذين كانوا في صدر السلم كجرير والفههرزدق‬
‫‪ .‬والرابعة المولدون وهم من بعدهم كبشار بن برد وأبي نواس ‪ .‬والمراد بالعرب منهم اصحاب‬
‫الطبقتين الوليين لنهم نشأوا على عهد الجاهلية وهم الذين يوثق بعربيتهم ويستشهد بكلمهههم ‪.‬‬
‫والطبقة الثالثة منهم من عدها من العرب ومنهم من عدها من المولدين لما وقههع مههن اللحههن فههي‬
‫كلمهههم وهههو الراجههح ‪ .‬وجعههل بعضهههم الطبقههات سههتا فقههال الرابعههة المولههدون وهههم مههن بعههد‬
‫المتقدمين كمن ذكر ‪ .‬والخامسة المحدثون وهههم مههن بعههدهم كههابي تمههام والبحههتري ‪ .‬والسادسههة‬
‫المتأخرون وهم من بعدهم كابي الطيب المتنبي وابي فراس‬
‫‪ 7‬المنقولة‬
‫‪ 8‬ما يستطرف منه أي يستملح‬
‫‪ 9‬جمع فريدة وهي الجوهرة النفيسة والمراد بها هنا اللفظههة الفصههيحة مههن كلم العههرب العربههاء‬
‫يأتي بها المتكلم فتنزل من كلمه منزلة الفريدة من العقد وذلك كقولهم طههارت نفسههه شههعاعا أي‬
‫تفرقت قطعا وفعلنا ذلك والدهر مسجل أي ل يخاف احد احدا ونحو ذلك‬

‫الكلم‪ ، 1‬خبير بنقد جيده ورديئه ‪ ،‬متصرف في رقيقه وجزله ‪ ،‬مجود فههي‬
‫مرسله‪2‬ومسجعه ‪ .‬وانه ليتعهد كلمه‪ ، 3‬ويكثر فيه من التأنق‪ ، 4‬والتنوق ‪،‬‬
‫والتنطههس ‪ ،‬ويبههالغ فههي تنقيحههه ‪ ،‬وتصههحيحه ‪ ،‬وتحريههره‪ ، 5‬وتحههبيره‪، 6‬‬
‫وتهذيبه ‪ ،‬وتشذيبه‪ ، 7‬ل ترى في سههلكه أبنههة‪ ، 8‬ول فههي نظههامه تشههظيا‪، 9‬‬
‫ول تههرى فههي كلمههه ركاكههة ‪ ،‬ول غثاثههة ‪ ،‬ول سههخافة ‪ ،‬ول قلقهها ‪ ،‬ول‬
‫تعسهههفا ‪ ،‬ول تكلفههها ‪ ،‬ول منهههافرة ‪ ،‬ول معارضهههة ‪ ،‬ول تنقطهههع سلسهههلة‬
‫أغراضه ‪ ،‬ول تتباين لحمة معانيه ‪ ،‬ول يهجم على المعنى من غير بههابه ‪.‬‬
‫وهههو مههن اصههحاب الرسههائل المحههبرة ‪ ،‬ومههن كتههاب الرسههائل ‪ ،‬وكتههاب‬
‫الهههدواوين ‪ ،‬متصهههرف فهههي جميهههع فنهههون المراسهههلت ‪ ،‬والمكاتبهههات ‪،‬‬
‫والمخاطبههات ‪ ،‬والمطارحههات‪ ، 10‬والمراجعههات‪ ، 11‬محسههن فههي جميههع‬
‫ضروب الرسائل ‪ ،‬والكتب ‪ ،‬والرقاع ‪ ،‬والمههآلك‪ . 12‬وقههد كتههب الرسههالة ‪،‬‬
‫وسطرها ‪ ،‬ورقمها ‪ ،‬ورقشها‪ ، 13‬ونمقها ‪ ،‬ودبجها ‪ ،‬وحبرها ‪ ،‬ووشههاها ‪،‬‬
‫‪15‬‬
‫وزخرفها ‪ ،‬وطرزها ‪ ،‬ونمنمها ‪ .‬وصدر رسالته بكذا‪ ، 14‬وعنونها بكههذا‬
‫‪ ،‬وقرأت هذا الخبر في لحق كتابه وهو ما يلحق بالكتههاب بعههد الفههراغ منههه‬
‫‪ 1‬فضل بعضه على بعض‬
‫‪ 2‬ما ل سجع فيه‬
‫‪ 3‬أي يراجعه وينقحه‬
‫‪ 4‬المبالغة في تجويد الشيء ‪ .‬ومثله التنوق والتنطس‬
‫‪ 5‬تقويمه واصلحه‬
‫‪ 6‬تحسينه‬
‫‪ 7‬بمعنى تهذيبه‬
‫‪ 8‬السلك خيط النظم والبنة بالضم العقدة‬
‫‪ 9‬تفرقا‬
‫‪ 10‬بمعنى المخاطبات‬
‫‪ 11‬المحاورات‬
‫‪ 12‬جمع مألكة بضم اللم وهي الرسالة‬
‫‪ 13‬أي زينها وحسنها ‪ .‬وكذا الفعال التالية‬
‫‪ 14‬أي افتتحها به وهو كلم يذكر في صدر الرسالة قبل الشروع في الغرض‬
‫‪ 15‬أي كتب عنوانها وهو ما يكتب على ظهر الرسالة‬

‫فتلحق به ما سقط عنك ‪ ،‬وجههاء كههذا فههي إزار كتههابه وهههو مهها يكتههب آخههر‬
‫الكتاب من نسخة عمل‪1‬او فصل في بعض المهمات ‪ ،‬وقد أزر كتابه بكذا ‪.‬‬
‫وهههو أكتههب مههن الصههابئ‪ ، 2‬واكتههب مههن ابههن المقفههع ‪ ،‬واكتههب مههن عبههد‬
‫الحميد ‪.‬‬
‫ويقال في الذم فلن من ضعفة‪3‬الكتاب ‪ ،‬ومن اصاغر الكتاب ‪ ،‬ومتخلفي‬
‫الكتاب ‪ ،‬سقيم العبارة ‪ ،‬سخيف الكلم ‪ ،‬ضعيف الملكههة ‪ ،‬ضههعيف الداة ‪،‬‬
‫قاصر اللة ‪ ،‬ضيق الحظيرة‪ ، 4‬ضيق المضطرب‪ ، 5‬متطفههل علههى مههوائد‬
‫الكتبة ‪ ،‬منحط عن طبقة المجيدين ‪ ،‬بعيد عن مذاهب البلغاء ‪ ،‬مههدفوع‪6‬عن‬
‫مواقههف الفصههحاء ‪ ،‬عههامي اللفههظ ‪ ،‬مبتههذل اللفههظ ‪ ،‬مبتههذل الههتراكيب ‪،‬‬
‫يتلمظ‪7‬بركيك الكلههم ‪ ،‬ويحههوم حههول المعههاني المطروقههة ‪ ،‬ضههعيف النقههد ‪،‬‬
‫سيء اختيار اللفاظ ‪ ،‬لم يطأ عتبة العلم ‪ ،‬ولم يصههافح راحههة الدب ‪ ،‬ولههم‬
‫يرتضع أخلف‪8‬الفصاحة ‪ ،‬وقد ألف مضاجع الركاكة ‪ ،‬ونشههأ علههى وهههن‬
‫‪10‬‬
‫السليقة‪ ، 9‬وقعد به طبعه عن مجاراة البلغاء ‪ .‬وفلن من صيارفة الكلم‬
‫‪ ،‬جل بضاعته ما ينسخه من كلم الفصحاء ‪ ،‬ويمسخه مههن ألفههاظ متقههدمي‬
‫‪ 1‬أي تقليد عمل وهو الولية‬
‫‪ 2‬هو ابراهيم بن هلل بن هرون الحراني من اهل القرن الرابع للهجرة كان من اكههابر اصههحاب‬
‫النشاء مشهورا بالبلغة وقوة العارضة وله رسائل بديعة قد اشههتملت علههى كههل حسههن ‪ .‬ونقههل‬
‫عن الصاحب بن عباد انه كان يقول كتاب الدنيا وبلغاء العصر اربعة الستاذ ابههن العميههد وابههو‬
‫القاسم عبد العزيز بن يوسف وابو اسحق الصابي ولههو شههئت لههذكرت الرابههع يعنههي نفسههه ‪ .‬اه ‪.‬‬
‫واما ابن المقفع وعبد الحميد فقد مر الكلم عليهما في شرح خطبة الكتاب‬
‫‪ 3‬جمع ضعيف على غير قياس‬
‫‪ 4‬من حظيرة الغنم ونحوها أي ضيق المجال‬
‫‪ 5‬من اضطرب الرجل في الرض اذا ذهب وجاء وهو بمعنى ما قبله‬
‫‪ 6‬منحى‬
‫‪ 7‬من تلمظ الكل وهو ان يتتبع بلسانه بقية الطعام في فمه‬
‫‪ 8‬جمع خلف بالكسر وهو للناقة كالضرع للشاة‬
‫‪ 9‬ضعيف الطبع‬
‫‪ 10‬جمع صيرفي وهو الذي يبدل اصناف النقود أي ممن يأخذ كلم غيره ويبدل الفاظه‬

‫الكتاب ‪ ،‬يبدل جيده بالرديء ‪ ،‬ويخلط الفصيح منه بالعهامي ‪ ،‬ويفرغه‪1‬فهي‬
‫قالب من أسلوبه تتعاوره‪2‬الركاكههة ‪ ،‬ويشههوهه اللحههن ‪ ،‬ويتجههاذبه التعقيههد ‪،‬‬
‫ول يرجع الى ذوق ول تخدمه سليقة ‪ ،‬ول يمده اطلع‪ ، 3‬ول يمحصه‪4‬نقد‬
‫‪ ،‬ول يعلقه للفصاحة سبب‬

‫فصل في الشعر‬
‫يقال فلن شاعر متفنن ‪ ،‬مجيد ‪ ،‬متأنق ‪ ،‬متنوق ‪ ،‬مفلق‪ ، 5‬بليغ ‪ ،‬فحههل ‪،‬‬
‫خنذيذ‪ ، 6‬عزيز المذهب ‪ ،‬بعيد الغاية ‪ ،‬رفيع الطبقة ‪ ،‬متصرف فههي فنههون‬
‫الشعر ‪ ،‬موف‪7‬على شعراء عصههره ‪ ،‬وهههو شههاعر عصههره ‪ ،‬وهههو أشههعر‬
‫اهل عصره ‪ ،‬وهو شاعر بنههي فلن ‪ ،‬وهههو شههاعرهم غيههر مههدافع ‪ ،‬وهههو‬
‫شاعر بالطبع ‪ ،‬وشاعر مطبوع ‪ ،‬وهو من أطبع الناس ‪ ،‬وهههو مههن فحههول‬
‫الشعر ‪ ،‬وفحولته ‪ ،‬ومن أمههراء الشههعر ‪ ،‬وزعمههاء‪8‬القول ‪ ،‬ومههن مشههاهير‬
‫الشعراء ‪ ،‬ومن الشعراء المذكورين ‪ ،‬جيد الشعر ‪ ،‬رصههين الشههعر ‪ ،‬جيههد‬
‫النظم ‪ ،‬جيد الحبك ‪ ،‬صحيح السبك ‪ ،‬منضد اللفظ‪ ، 9‬مرصههف‪10‬المعاني ‪،‬‬
‫منسجم الكلم ‪ ،‬رائق السههلوب ‪ ،‬مليههح الديباجههة ‪ ،‬حسههن الوشههي ‪ ،‬شههائق‬
‫اللفههظ ‪ ،‬رشههيق المعنههى ‪ ،‬دقيههق المعنههى ‪ ،‬دقيههق الفكههر ‪ ،‬دقيههق السههلك‪، 11‬‬
‫لطيههف التخيههل ‪ ،‬مطبههوع النههادرة ‪ ،‬نههبيه‪12‬الغراض ‪ ،‬شههريف المعههاني ‪،‬‬
‫‪ 1‬يسبكه‬
‫‪ 2‬تتنازعه‬
‫‪ 3‬من قولك مد الوادي النهر اذا زاد في مائه‬
‫‪ 4‬من تمحيص الذهب وهو تخليصه مما يشوبه من الغش‬
‫‪ 5‬يأتي بالعجيب في شعره‬
‫‪ 6‬بمعنى فحل‬
‫‪ 7‬فائق‬
‫‪ 8‬بمعنى امراء‬
‫‪ 9‬من تنضيد السنان وهو حسن تنسيقها‬
‫‪ 10‬منسق‬
‫‪ 11‬أي المعنى‬
‫‪ 12‬شريف‬

‫واضح المنهج ‪ ،‬سديد المسلك ‪ ،‬سهل الشريعة‪ ، 1‬ليس فههي شههعره تكلههف ‪،‬‬
‫ول تعسههههف‪ ، 2‬ول تعمل‪ ، 3‬ول قلههههق ‪ ،‬ول ارتبههههاك ‪ ،‬ول تعقيههههد ‪ ،‬ول‬
‫غموض ‪ ،‬ول التباس ‪ ،‬ول تقصير ‪ .‬وليس فيه حشو ‪ ،‬ول سفساف‪ ، 4‬ول‬
‫لغو ‪ ،‬ول إحالة‪ ، 5‬ول ضرورة‪ ، 6‬ول تجوز‪ ، 7‬ل تسمح‪ . 8‬ول ترى فههي‬
‫قوافيه قلقا ‪ ،‬ول ضعفا ‪ ،‬ول نفورا ‪ ،‬ول هي أجنبية ‪ ،‬ول مستدعاة‪ ، 9‬ول‬
‫يستكرهها على مواضعها‪ ، 10‬ول يركههب فيههها عيبهها ول سههنادا‪ . 11‬وفلن‬
‫من قالة الشعر ‪ ،‬وحاكة الشعر ‪ ،‬وصاغة الشههعر ‪ ،‬وصههاغة القريض ه‪، 12‬‬
‫ورواض القوافي‪ ، 13‬وان له شعرا صههافي الديباجههة ‪ ،‬نقههي المستشههف‪، 14‬‬
‫كثير الطلوة‪ ، 15‬كثير المههاء‪ ، 16‬كههثير المحاسههن ‪ ،‬واللطههائف ‪ ،‬والملههح ‪،‬‬
‫والنكههت ‪ ،‬والبههدائع ‪ ،‬والطههرف ‪ ،‬وان شههعره ليتههدفق طبعهها وسلسههة ‪،‬‬
‫ويطرد‪17‬فيه ماء البديع ‪ ،‬ويجول فيه رونق الحسن ‪ ،‬ورقيههق التشههبيب‪، 18‬‬
‫‪ 1‬المورد‬
‫‪ 2‬ان يأتي المعنى من غير وجهه‬
‫‪ 3‬بمعنى تكلف‬
‫‪ 4‬ما ل طائل تحته‬
‫‪ 5‬ان يأتي في معانيه بالمحال‬
‫‪ 6‬ما يلجئ الى مخالفة القواعد لقامة الوزن او القافية‬
‫‪ 7‬ان يجيز لنفسه ما ل يجوز لجل الضرورة‬
‫‪ 8‬تساهل‬
‫‪ 9‬مجتلبة‬
‫‪ 10‬ل ينزلها فيها كرها‬
‫‪ 11‬العيب من عيوب القافية خاصة‬
‫‪ 12‬الشعر‬
‫‪ 13‬من رياضة الدواب أي تذليلها‬
‫‪ 14‬من قولهم استشف الثوب اذا نشره في الهواء وفتشه ليطلب عيبا ان كان فيه‬
‫‪ 15‬الرونق‬
‫‪ 16‬بمعنى الرونق واصله من ماء السيف وهو صفاء لونه وبريقه‬
‫‪ 17‬يقال اطرد الماء اذا تتابع جريه‬
‫‪ 18‬وصف محاسن النساء ‪ .‬ومثله النسيب‬

‫رائق النسيب ‪ ،‬حلو التغزل‪ ، 1‬حسن المطالع والمقاطع ‪ ،‬حسههن التشههابيه ‪،‬‬
‫بههديع السههتعارات ‪ ،‬لطيههف الكنايههات ‪ .‬وفلن اذا رام نظههم الشههعر قههامت‬
‫اللفههاظ فههي خههدمته ‪ ،‬وتلببت‪2‬المعههاني لههدعوته ‪ ،‬وانههه ليههروض القههوافي‬
‫الصههعبة ‪ ،‬وترتههاض لههه شههمس القههوافي‪ ، 3‬ويسههتفتح أغلق المعههاني ‪،‬‬
‫ويغوص على المعنى الغريب ‪ ،‬والنكتههة النههادرة ‪ ،‬ول يههزال يههأتي بههالبيت‬
‫النادر ‪ ،‬والمثل السائر ‪ ،‬والحكمههة البليغههة ‪ ،‬والمعنههى البههديع ‪ .‬وان ليبتكههر‬
‫المعاني ‪ ،‬ويستنبطها ‪ ،‬ويخترعها ‪ ،‬ويبتدعها ‪ ،‬ويقترحههها ‪ ،‬وهههذا المعنههى‬
‫من مبتكهرات فلن ‪ ،‬ومهن بنههات أفكههاره ‪ ،‬ومهن مخههدرات أفكهاره ‪ ،‬ومههن‬
‫أبكار مخترعاته ‪ ،‬وان فلنا ليزف بنات الفكار ‪ ،‬ويجلو أبكههار المعههاني ‪،‬‬
‫وقههد جههاء بهههذا الكلم اسههتنباطا ‪ ،‬وقريحههة ‪ ،‬وابتكههارا ‪ ،‬واقتراحهها ‪ ،‬وهههذا‬
‫معنى لم يسبق اليه ‪ ،‬ولم يسبقه اليه سابق ‪ ،‬ولم ينههازعه فيههه منههازع ‪ ،‬ولههم‬
‫يتمثل في لوح خاطر ‪ ،‬ولم يحم عليه طائر فكر ‪ .‬وان فلنا لينظم الللههئ ‪،‬‬
‫وينظههم العقههود ‪ ،‬ويقههرط‪4‬الذان ‪ ،‬ويشنف‪5‬السههماع ‪ ،‬ويسههكر اللبههاب‪، 6‬‬
‫ويسحر العقول ‪ ،‬ويخلب‪7‬القلوب ‪ ،‬وكههأن شههعره أفههواف الوشههي‪ ، 8‬وكههأن‬
‫لفظه الوشي الفارسي ‪ ،‬وكأن معانيه السحر البابلي ‪ ،‬وكأن كلمه قد صيغ‬
‫من خالص النضار‪ ، 9‬وان شههعره لهههو السهههل الممتنههع ‪ ،‬القريههب البعيههد ‪،‬‬
‫وانه لشعر حري بأن يكتب على جبهة الههدهر ‪ ،‬ويعلههق فههي كعبههة الفخههر ‪.‬‬
‫وهذا الشعر من قلئد فلن ‪ ،‬ومن فرائده ‪ ،‬ونفائسه ‪ ،‬وبههدائعه ‪ ،‬وبههدائهه ‪،‬‬
‫‪ 1‬تكلف الغزل بفتحتين وهو محادثة النساء ويستعمل بمعنى النسههيب ‪ .‬وقيههل النسههيب فههي النسههاء‬
‫والغزل في الغلمان‬
‫‪ 2‬تحزمت‬
‫‪ 3‬ترتاض أي تذل وتنقاد والشمس بضمتين جمع شموس وهو من الخيل الذي يمنع ظهههره للههذكر‬
‫والنثى‬
‫‪ 4‬من القرط بالضم وهو الحلية في اسفل الذن‬
‫‪ 5‬من الشنف بالفتح وهو الحلية في اعلى الذن‬
‫‪ 6‬العقول‬
‫‪ 7‬يخدع‬
‫‪ 8‬الفواف ضرب من الثياب الرقيقة والوشي الثياب المنقوشة مسماة بالمصدر‬
‫‪ 9‬الذهب‬

‫وعقائله ‪ ،‬وغرره ‪ ،‬وحسناته ‪ ،‬وإحساناته ‪ ،‬وإجاداته ‪ ،‬وبراعاته وهو مههن‬
‫حسهههناته المعهههدودة وبهههدائعه المشههههورة وبراعهههاته المهههأثورة‪ ، 1‬وأبيهههاته‬
‫السههائرة ‪ ،‬وقلئده المرويههة ‪ ،‬وهههذه القصههيدة مههن خارجيههات فلن ‪ ،‬ومههن‬
‫عبقرياته ‪ ،‬وهي كل ما فاق جنسه ونظائره ‪ .‬ويقال نبغ فلن في الشعر اذا‬
‫أجاده ولم يكن في إرث الشعر ‪ ،‬وهههو نابغههة عصههره ‪ ،‬وقههد نبههغ مههن فلن‬
‫شعر شاعر‪ ، 2‬وههو مهن روام‪3‬الشهعر ‪ ،‬وممههن ينظههم الشهعر ‪ ،‬وينسهجه ‪،‬‬
‫ويحهوكه ‪ ،‬ويحبكهه ‪ ،‬ويلحمهه ‪ ،‬ويصهوغه ‪ ،‬ويقرضهه ‪ ،‬ويبنيهه ‪ ،‬وينشهئه‬
‫ويحبره ‪ ،‬ويدبجه ‪ ،‬ويوشيه ‪ .‬وقد نظم في كذا ‪ ،‬وعمل فيههه شههعرا ‪ ،‬وقههال‬
‫فيههه شههعرا ‪ ،‬وقههد جاش‪4‬الشههعر فههي خههاطره ‪ ،‬وجههاش فههي صههدره ‪ ،‬وفههي‬
‫فؤاده ‪ ،‬واستنشأته قصيدة في كذا‪5‬فأنشأها لي ‪ .‬ويقال فلن يهضب‪6‬بالشعر‬
‫أي يسح‪7‬سحا ‪ ،‬وهو شاعر مكثر وهو خلف المقههل ‪ .‬وقههد سههنح لههه شههعر‬
‫كذا أي عههرض او تيسههر ‪ .‬وانههه ليرتجل‪8‬الشههعر ‪ ،‬ويقتضههبه ‪ ،‬ويقههترحه ‪،‬‬
‫ويبتدهه ‪ ،‬ويقوله على البديهة ‪ ،‬وعلى البههديه ‪ ،‬ل يسهههر عليههه جفنهها ‪ ،‬ول‬
‫يكد‪9‬فيه طبعا ‪ ،‬وقد قال هذه البيات على ريق لم يبلعه ‪ ،‬ونفس لم يقطعه ‪،‬‬
‫وهي من عفو الساعة‪ ، 10‬ومن فيض الخاطر ‪ ،‬وفيض القريحههة ‪ ،‬وفيههض‬
‫القلههم ‪ ،‬وفيههض اليههد ‪ ،‬ومجههاراة الخههاطر ‪ ،‬وانههه لسههريع الخههاطر ‪ ،‬غمههر‬

‫‪ 1‬التي يتناقل ذكرها‬
‫‪ 2‬وصف مبالغة كما يقال جهد جاهد وليل أليل‬
‫‪ 3‬طلب‬
‫‪ 4‬من جيشان القدر أي غليانها‬
‫‪ 5‬أي سألته انشاءها ونظمها‬
‫‪ 6‬من قولهم هضبت السماء اذا كثر مطرها‬
‫‪ 7‬من سح الماء اذا صب بكثرة‬
‫‪ 8‬أي يقوله من غير استعداد‬
‫‪ 9‬يجهد‬
‫‪ 10‬أي مما اخذ لحينه على غير كلفة واصله من عفو الماء وهو ما فضل عههن الشههاربة واخههذ مههن‬
‫غير كلفة ول مزاحمة‬

‫البديههههة‪ ، 1‬طلهههق البديههههة ‪ ،‬سهههمح القريحهههة ‪ ،‬غمهههر القريحهههة ‪ ،‬حافهههل‬
‫‪4‬‬
‫القريحة‪2‬فياض القريحة ‪ ،‬متدفق القريحة ‪ ،‬شديد العارضة‪ ، 3‬حاد البادرة‬
‫‪ ،‬سريع الذهن ‪ ،‬حاضر الذهن ‪ ،‬واني لم أر أحضر منه ذهنهها ‪ ،‬ول أسههرع‬
‫خاطرا ‪ ،‬ول أوسع خههاطرا ‪ ،‬لههو حههل خههاطره فههي المقعههد لمشههى ‪ ،‬او فههي‬
‫الخرس لخطب ‪ .‬ويقال فلن يخشب الشههعر ‪ ،‬ويختشههبه ‪ ،‬اذا أرسههله كمهها‬
‫يجيء ولم يتنوق‪5‬فيه ولم ينقحه ‪ ،‬وهذا شعر مخشوب ‪ ،‬وخشههيب ‪ ،‬وخيههر‬
‫الشعر الحولي‪6‬المنقههح ‪ .‬وفههي السههاس كههان الفههرزدق ينقههح الشههعر وكههان‬
‫جريههر يخشههب وكههان خشههب جريههر خيههرا مههن تنقيههح الفههرزدق ‪ .‬وتقههول‬
‫عارضت فلنا في الشههعر ‪ ،‬ومههاتنته ‪ ،‬وناشههدته ‪ ،‬وراسههلته ‪ ،‬وقارضههته ‪،‬‬
‫وهي المباراة في نظم الشعر ‪ ،‬وهما يتقارضان الشعار ‪ .‬وتقول أجز هههذا‬
‫البيت او هذا الشطر اذا نظمته او أخذته من شعر غيههرك وسههألته ان ينظههم‬
‫عليههه ليتمههه ‪ .‬ويقههال فلن شههاعر فصههال وهههو الههذي يمههدح النههاس ليأخههذ‬
‫الجوائز ‪.‬‬
‫وتقول في الذم فلن شههاعر ضههعيف ‪ ،‬سههخيف النظههم ‪ ،‬مهلهل‪7‬الشههعر ‪،‬‬
‫مقصر عن طبقة الفحول ‪ ،‬نازل عن رتبة المجيههدين مههن الشههعراء ‪ ،‬وهههو‬

‫‪ 1‬من قولهم ماء غمر أي كثير غامر‬
‫‪ 2‬من حفل الماء واللبن اذا اجتمع‬
‫‪ 3‬بمعنى البديهة‬
‫‪ 4‬ما يبدر منه أي يسبق على غير استعداد‬
‫‪ 5‬أي يتأنق‬
‫‪ 6‬الذي قضي في نظمه حول أي سنة وذلك كما يحكههى عههن زهيههر بههن ابههي سههلمى المزنههي احههد‬
‫اصحاب المعلقات من انه كان ينظم القصيدة في اربعة اشهر وينقحههها بنفسههه فههي اربعههة اشهههر‬
‫ويعرضها على اصحابه الشعراء في اربعة اشهر فل يظهرها حههتى يههأتي عليههها حههول كامههل ‪.‬‬
‫ومثل ذلك ما حكاه صاحب الغاني عن مروان بن ابي حفصة من انه كان يقول انههي اذا اردت‬
‫ان اقول القصيدة رفعتها في حول اقولها في اربعة اشهر وانتخلها أي انقحههها فههي اربعههة اشهههر‬
‫واعرضها في اربعة اشهر‬
‫‪ 7‬بمعنى سخيف وهو من قولهم ثوب مهلهل اذا كان سخيف النسج‬

‫من ساقة‪1‬اهل الشعر ‪ ،‬ومن متخلفي الشعراء‪ ، 2‬ل ملكة عنده للنظم ‪ ،‬ولههم‬
‫يركب في طبعه الشعر ‪ ،‬وليس في سليقته‪3‬الشههعر ‪ .‬وانههه لصههالد الفكههر‪، 4‬‬
‫كابي‪5‬الزنههد ‪ ،‬كهههام الههذهن‪ ، 6‬سههخيف الطبههع ‪ ،‬متخلههف الطبههع ‪ ،‬سههقيم‬
‫الخههاطر ‪ ،‬مقعههد الخههاطر ‪ ،‬زمن‪7‬السههليقة ‪ ،‬ناضههب القريحههة‪ ، 8‬جامههد‬
‫الرويههة‪ ، 9‬خامههد البديهههة ‪ ،‬نكد‪10‬القريحههة ‪ ،‬صههلد الخههاطر‪ . 11‬وانمهها هههو‬
‫شههويعر ‪ ،‬وشههعرور ‪ ،‬ومتشههاعر ‪ ،‬رث‪12‬اللفههاظ ‪ ،‬قلههق اللفههاظ ‪ ،‬قلههق‬
‫السههههاليب ‪ ،‬سههههقيم المعههههاني ‪ ،‬فاسههههد المعههههاني ‪ ،‬مبتههههذل المعههههاني ‪،‬‬
‫مطروق‪13‬الغراض ‪ ،‬فاسد التعههبير ‪ ،‬مشههوش القههوالب ‪ ،‬ضههعيف النقههد ‪،‬‬
‫كههثير التكلههف ‪ ،‬شههديد التعمل‪ ، 14‬وهههو انمهها ينظههم بالصههنعة ‪ ،‬وانمهها هههو‬
‫عروضي ‪ ،‬وانما هو مقطههع أبيههات ‪ ،‬ووزان تفاعيهل ‪ ،‬وانمها ههو وزان ل‬
‫شههاعر ‪ .‬وان شههعره لبشههع فههي الههذوق ‪ ،‬تههافه‪15‬في الههذوق ‪ ،‬وانههه لجههاف‬
‫الكلم ‪ ،‬ليس على كلمه بلههة الفصههاحة ‪ ،‬وليههس علههى شههعره طلوة ‪ ،‬ول‬
‫حلوة ‪ ،‬ول رونهههق ‪ ،‬ول رشهههاقة ‪ ،‬ول بداههههة ‪ ،‬ول قهههدرة لهههه علهههى‬
‫‪ 1‬من ساقة الجيش وهم الذين في مؤخره‬
‫‪ 2‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 3‬طبيعته‬
‫‪ 4‬من قولهم صلد الزند اذا لم يخرج نارا‬
‫‪ 5‬بمعنى صالد‬
‫‪ 6‬من قولهم سيف كهام أي كليل‬
‫‪ 7‬بمعنى مقعد‬
‫‪ 8‬من نضب الماء اذا غار في الرض واصل القريحة اول ما ينبط مههن مههاء الههبئر ثههم اسههتعيرت‬
‫لملكة الشعر‬
‫‪ 9‬السم من روأ في المر اذا نظر فيه وتدبره‬
‫‪ 10‬من قولهم نكدت البئر اذا قل ماؤها‬
‫‪ 11‬من قولهم حجر صلد أي صلب‬
‫‪ 12‬من الثوب الرث وهو البالي‬
‫‪ 13‬بمعنى مبتذل‬
‫‪ 14‬بمعنى التكلف‬
‫‪ 15‬ل طعم له‬

‫‪1‬‬

‫الختراع ‪ ،‬ول فضل فيه للستنباط ‪ ،‬ول تكاد ترى في كلمه ال مترقعهها‬
‫‪ ،‬ول تقع ال على مهتردم ‪ ،‬ول تسهقط ال علهى متنصهح ‪ ،‬وفلن لهو تمثهل‬
‫شعره لكان أشبه شيء بالعجائز الفانية ‪ ،‬في السمال‪2‬البالية ‪ .‬ويقههال كسههر‬
‫الشعر اذا لم يقم وزنه ‪ ،‬وفلن يصابي الشعر اذا لم يقم إنشاده ‪.‬‬
‫وتقول فلن من متلصصي الشعراء ‪ ،‬وهو في الشعر سبد أسباد‪ ، 3‬وانههه‬
‫لشظاظ‪4‬الشعر ‪ ،‬وانه ليسرق الشعر ‪ ،‬ويغير عليه ‪ ،‬وينتحله‪ ، 5‬وينسههخه ‪،‬‬
‫ويسلخه ‪ ،‬ويمسخه‪ ، 6‬ويصالت فيه‪ ، 7‬وانه ليغيههر علههى أبيههات الشههعراء ‪،‬‬
‫ويعدو على بنههات الفكههار ‪ ،‬وقههد أطلههق يههده فههي شههعر المتقههدمين ‪ ،‬وحكههم‬
‫راحته في شعر الوائل ‪ ،‬وقد تحيف شعر فلن‪ ، 8‬وأخذ هههذا المعنههى مههن‬
‫فلن ‪ ،‬وألم ببيت فلن‪ ، 9‬وهذا البيت من قول فلن ‪ ،‬وهو ينظر الى قههول‬
‫فلن‪. 10‬‬
‫ويقههال أصههفى الشههاعر‪11‬اذا انقطههع شههعره ‪ .‬وقههال فلن كههذا بيتهها أو‬
‫كدى‪12‬اذا امتنع عليه القول ‪ ،‬وقد أرتههج عليه‪ ، 13‬ورجههي عليه‪ ، 14‬وصههلد‬
‫‪ 1‬أي موضع اصلح ومثله المتردم والمتنصح واصل ذلك كلههه فههي الثههوب اذا كههان فيههه موضههع‬
‫للخياطة والترقيع‬
‫‪ 2‬جمع سمل بفتحتين وهو الثوب الخلق‬
‫‪ 3‬أي داهية في اللصوصية‬
‫‪ 4‬رجل من بني ضبة كان يضرب به المثل في اللصوصية يقال اسرق من شظاظ‬
‫‪ 5‬ينسبه الى نفسه‬
‫‪ 6‬اوجه ما قيل في تفسير هذه الثلثة ان النسخ هو ان يأخذ اللفظ والمعنى جميعا مههن غيههر زيههادة‬
‫ول تبديل والسلخ ان يأخذ المعنى دون اللفظ والمسخ ان يأخذ المعنى ويغير بعض اللفظ‬
‫‪ 7‬هو ان يأخذ المعنى ويحوله عن وجهه ‪ .‬وهذا اللفظ من مواضعات الدباء‬
‫‪ 8‬أي اغار عليه وسرق منه واصل التحيف الخذ من حافات الشيء‬
‫‪ 9‬أي قاربه ولم يأخذ المعنى صريحا‬
‫‪ 10‬أي هو من قبيله‬
‫‪ 11‬من اصفت الدجاجة اذا انقطع بيضها‬
‫‪ 12‬من قولهم اكدى الحافر اذا بلغ الكدية أي الصخر فتعذر عليه الحفر‬
‫‪ 13‬أي استغلق عليه القول‬
‫‪ 14‬بمعنى ارتج‬

‫خاطره‪ . 1‬وتقههول ل يسههتذيق لههي الشههعر ال فههي فلن ‪ ،‬وال فههي غههرض‬
‫كههذا ‪ ،‬أي ل ينقههاد لههي ‪ .‬ويقههال رجههل مفحههم وهههو الههذي ل يقههدر ان يقههول‬
‫شعرا ‪.‬‬
‫وتقول هذه قصيدة عائرة‪ ، 2‬وكلمههة‪3‬عائرة ‪ ،‬وقافيههة شههاردة ‪ ،‬وشههرود ‪،‬‬
‫وهذه آبدة‪4‬من أوابد الشعر ‪ ،‬كل ذلك بمعنى القصيدة السائرة ‪ .‬وانها لكلمههة‬
‫شاعرة ‪ ،‬وهي مههن غرر‪5‬القصههائد ‪ ،‬ومههن القصههائد المختههارة ‪ ،‬ومههن حههر‬
‫الكلم‪ ، 6‬ومن عيون الشعر‪ ، 7‬ومحفوظ الشعر ‪ ،‬وعقههائل الشههعر‪ ، 8‬ومههن‬
‫محكم الشعر وجيده ‪ ،‬وههذه قصهيدة حهذاء أي سهائرة او منقطعهة القريهن ‪.‬‬
‫وهي من مقلدات الشعر ‪ ،‬وقلئده ‪ ،‬أي البواقي على الدهر ‪ .‬وانههها لحسههنة‬
‫الشباب أي التشبيب ‪ .‬وهذه قصيدة حكيمة أي فيها كلم حكمة ‪ .‬وهذا شعر‬
‫مقصد أي مهذب منقح ‪ .‬وهذا البيت فقرة هذه القصيدة أي أجود بيت فيها ‪،‬‬
‫وهو بيت القصيد ‪ .‬وتقول هههذه قصههيدة ريضههة‪9‬أي لههم تحكههم ‪ .‬وانههها لمههن‬
‫سفساف الشعر أي من رديئه أو مهها لههم يحكههم منههه ‪ .‬وفلن ينشههد مقطعههات‬
‫الشعر وهههي قصههاره وأراجيههزه ‪ .‬وتقههول شههعر فلن أحسههن مههن حوليههات‬
‫زهيههر ‪ ،‬وأحسههن مههن حوليههات مههروان بههن ابههي حفصههة‪ ، 10‬وأحسههن مههن‬
‫اعتذارات النابغة‪ ، 11‬وحماسيات عنترة ‪ ،‬وهاشميات الكميت‪ ، 12‬ونقائض‬
‫‪ 1‬من صلود الزند اذا لم يخرج نارا وتقدم قريبا‬
‫‪ 2‬من قولهم عار الفرس يعير اذا ذهب على وجهه‬
‫‪ 3‬بمعنى قصيدة ‪ .‬وكذلك القافية‬
‫‪ 4‬بمعنى شاردة‬
‫‪ 5‬جمع غرة وهي من كل شيء خياره‬
‫‪ 6‬جيده وفاخره‬
‫‪ 7‬أي خياره‬
‫‪ 8‬جمع عقيلة وهي من كل شيء اكرمه‬
‫‪ 9‬من قولهم مهر ريض أي لم تتم رياضته‬
‫‪ 10‬قد تقدم ذكرهما‬
‫‪ 11‬ما اعتذر به الى الملك النعمان بعد هربه منه في خبر ليس هنا موضعه‬
‫‪ 12‬قصائده في مدح بني هاشم‬

‫جرير‪ ، 1‬وخمريات ابي نواس ‪ ،‬وتشهبيهات ابهن المعهتز ‪ ،‬وزهههديات ابهي‬
‫العتاهية ‪ ،‬وروضيات الصنوبري‪ ، 2‬ولطههائف كشههاجم ‪ .‬وهههذا أحسههن مههن‬
‫ابتداءات ابي نواس ‪ ،‬ومن تخلصات المتنبئ ‪ ،‬ومقاطع ابي تمام ‪.‬‬

‫فصل في النقد‬
‫يقال نقدت الكلم ‪ ،‬وانتقدته ‪ ،‬وفليتههه ‪ ،‬وتههدبرته ‪ ،‬وتههأملته ‪ ،‬وترسههمته ‪،‬‬
‫وتوسههمته ‪ ،‬وتصههفحته ‪ ،‬وتبصههرته ‪ ،‬وطفلتههه ‪ ،‬وميزتههه ‪ ،‬واستشههففته ‪،‬‬
‫واسههتنبطنته ‪ ،‬ونظههرت فيههه ‪ ،‬وروأت فيههه ‪ ،‬وتثبههت فيههه ‪ ،‬وأعملههت فيههه‬
‫النظر ‪ ،‬وقلبت فيه النظر ‪ ،‬وأنعمت فيه النظر ‪ ،‬وحككت معدنه ‪ ،‬وسبرت‬
‫غههوره‪ ، 3‬وعجمههت عههوده‪ ، 4‬وقلبتههه بطنهها لظهههر ‪ .‬وفلن نقههاد بصههير ‪،‬‬
‫خبير ‪ ،‬عارف ‪ ،‬جهبذ‪ ، 5‬وهو مههن اكههابر اهههل النقههد ‪ ،‬ومههن جهابههذة اهههل‬
‫العلههم ‪ ،‬ومههن ذوي البصههائر النافههذة ‪ ،‬صههحيح النقههد ‪ ،‬صههائب الفكههر ‪،‬‬
‫ثاقب‪6‬الفكر ‪ ،‬ثاقب الروية‪ ، 7‬ثاقب النظر ‪ ،‬دقيق النظر ‪ ،‬صههادق النظههر ‪،‬‬
‫بعيد مرمى النظهر ‪ ،‬بعيههد مطههرح الفكههر ‪ ،‬مههدقق ‪ ،‬شههديد التنقيب‪ ، 8‬كههثير‬
‫التنقير‪ ، 9‬دقيق البحههث ‪ ،‬بعيههد الغههور‪ ، 10‬يغههوص علههى الحقههائق ‪ ،‬ويههثير‬
‫الدفائن‪ ، 11‬ويكشف عهن الغهوامض ‪ ،‬عههارف بمهوارد الكلم ومصهادره ‪،‬‬
‫خههبير بمحاسههنه ومسههاوئه ‪ ،‬عليههم بصههحيحه وفاسههده ‪ ،‬بصههير بجيههده‬
‫‪ 1‬القصائد التي ناقض بها الفرزدق فيما كانا يتهاجيان به‬
‫‪ 2‬قصائده في وصف الرياض‬
‫‪ 3‬من سبر غور البئر أي قياس عمقها‬
‫‪ 4‬يقال عجم العود اذا اخذه بين اسنانه ليختبر صلبته‬
‫‪ 5‬بمعنى النقاد الخبير والكلمة فارسية معربة‬
‫‪ 6‬نافذ‬
‫‪ 7‬السم من روأ في المر اذا تدبره ونظر فيه‬
‫‪ 8‬البحث والتفتيش‬
‫‪ 9‬بمعنى النقيب‬
‫‪ 10‬كناية عن التعمق في المور‬
‫‪ 11‬يستخرج الخبايا‬

‫وسفسافه‪ . 1‬وتقول هذا كلم ل يثبت على النقد ‪ ،‬ول يثبت علههى السههبك‪، 2‬‬
‫وان فيههه لمطعنهها ‪ ،‬ومغمههزا‪ ، 3‬ومنقفهها‪ ، 4‬ومأخههذا ‪ ،‬وان فيههه لمترقعهها‪، 5‬‬
‫ومتردما ‪ ،‬ومسترما ‪ .‬وانه مجال نظر ‪ ،‬ومحل نظههر ‪ ،‬وفيههه نظههر ‪ ،‬وفيههه‬
‫كلم ‪ ،‬وفيه موضع للقههول ‪ ،‬وموضههع للنقههد ‪ ،‬وموضههع للنكيههر‪ . 6‬وانههه ل‬
‫يخلو من حزازة‪ ، 7‬ول يخلو من اعتساف‪ ، 8‬ومن شطط‪ ، 9‬ول يخلههو مههن‬
‫مباينة لوجه الصواب ‪ .‬وتقول هذا كلم لم يرزق حظه من التثبت‪ ، 10‬ولههم‬
‫توله روية صادقة ‪ ،‬ولم يصدر عن علم راسخ ‪ .‬ولههم يمله‪11‬علههم صهحيح ‪،‬‬
‫وانما هو ضرب من التخرص‪ ، 12‬وضرب من الخبط‪ ، 13‬وانما هههو كلم‬
‫مجازف‪ ، 14‬وانه لمعتسف عن جادة‪15‬الصواب ‪ ،‬بعيد عن مرمى السداد ‪،‬‬
‫وان بينه وبين الصواب مراحل ‪ .‬وهو مأتي من وجه كذا ‪ ،‬وقد كان الوجه‬
‫ان يقال كذا ‪ ،‬والصواب أن يقههال كههذا ‪ ،‬ولههو قيههل فههي موضههعه كههذا لكههان‬
‫أسلم ‪ ،‬وكان أقههرب الههى الصههواب ‪ ،‬وكههان هههو الههوجه ‪ ،‬وهههو الصههواب ‪.‬‬
‫وتقول هذا كلم قد حصن عن نظههر الناقههد ‪ ،‬وصههرف عنههه بصههر الناقههد ‪،‬‬
‫‪ 1‬رديئه‬
‫‪ 2‬من سبك المعدن وهو اذابته‬
‫‪ 3‬بمعنى مطعن‬
‫‪ 4‬من قولهم نحت النجار العود وترك فيه منقفا اذا لم ينعم نحته‬
‫‪ 5‬أي موضع ترقيع ‪ .‬ومثله المتردم والمسترم‬
‫‪ 6‬اسم بمعنى النكار‬
‫‪ 7‬أي من عيب‬
‫‪ 8‬خروج عن السبيل السواء‬
‫‪ 9‬بعد عن الصواب‬
‫‪ 10‬التأمل والتدبر‬
‫‪ 11‬من امليت على الكاتب اذا القيت عليه ما يكتبه‬
‫‪ 12‬القول بالظن‬
‫‪ 13‬التكلم على غير هدى‬
‫‪ 14‬من المجازفة في البيع وهو ان يكون بغير وزن ول كيل‬
‫‪ 15‬طريق‬

‫وانه لكلم ل غبار عليه‪ ، 1‬ول نكير فيه ‪ ،‬ول وجه فيههه للعههتراض ‪ ،‬ول‬
‫شبهة فيههه لنههاظر ‪ ،‬ول مطعههن فيههه لغههامز‪ ، 2‬ول سههبيل عليههه لخههذ ‪ ،‬ول‬
‫عهههائب ‪ ،‬ول منكهههر ‪ ،‬ول معهههترض ‪ ،‬ول متعقب‪ ، 3‬ول منهههاقش ‪ ،‬ول‬
‫مزيف‪ ، 4‬ول مفند‪ ، 5‬ول مندد‪ ، 6‬ول مسوئ‪ ، 7‬ول مخطئ ‪ ،‬ول مغلط ‪،‬‬
‫ول موهم‪ ، 8‬ول طاعن ‪ ،‬ول قادح ‪.‬‬

‫فصل في الجدل‬
‫يقهههال فلن جهههدل ‪ ،‬ألهههد‪ ، 9‬شهههديد المهههراء‪ ، 10‬شهههديد اللهههداد‪ ، 11‬ألهههد‬
‫الحجاج‪ ، 12‬متين الحجة ‪ ،‬قوي الحجة ‪ ،‬وثيق‪13‬الحجة ‪ ،‬سههديد البرهههان ‪،‬‬
‫ناصههع‪14‬البرهان ‪ ،‬ثاقب‪15‬البرهههان ‪ ،‬حاضههر الههدليل ‪ ،‬حسههن السههتدلل ‪،‬‬
‫صحيح الستدلل ‪ ،‬بصير بمواضع الحق ‪ ،‬بصير باستنباط الدلههة ‪ .‬وانههه‬
‫‪17‬‬
‫لمن مشاهير الجدليين ‪ ،‬وجلة‪16‬اهل النظر ‪ ،‬وقد جادل خصمه ‪ ،‬وماراه‬
‫‪ 1‬أي ل شبهة عليه‬
‫‪ 2‬عائب‬
‫‪ 3‬متتبع للعثرات‬
‫‪ 4‬بمعنى عائب من تزييف الدراهم وهو اظهار زيفها أي رداءتها‬
‫‪ 5‬من قولهم فنده اذا خطأ قوله او رأيه‬
‫‪ 6‬من قولهم ندد به اذا اسمعه القبيح وصرح بعيوبه‬
‫‪ 7‬من قولهم سوأت عليه صنعه اذا عبته عليه وقلت له اسأت‬
‫‪ 8‬بمعنى مغلط‬
‫‪ 9‬شديد الخصومة‬
‫‪ 10‬الجدال‬
‫‪ 11‬مصدر لده أي حاجه وخاصمه‬
‫‪ 12‬أي المحاجة وهي المغالبة في الحجة‬
‫‪ 13‬بمعنى متين‬
‫‪ 14‬واضح‬
‫‪ 15‬من قولهم شهاب ثاقب أي مضيء‬
‫‪ 16‬جمع جليل‬
‫‪ 17‬بمعنى جادله‬

‫‪ ،‬ونههاظره ‪ ،‬وبههاحثه ‪ ،‬وناقشههه‪ ، 1‬ومههاتنه‪ ، 2‬وحههاجه ‪ ،‬ولجه‪ ، 3‬ولده‪. 4‬‬
‫وانهههه ليجهههادل عهههن نفسهههه ‪ ،‬وقهههد نهههزع بحجته‪ ، 5‬وأدلهههى بحجته‪، 6‬‬
‫وصدع‪7‬بحجته ‪ ،‬واحتههج علههى خصههمه بحجههة شهههباء‪ ، 8‬وحجههة بههتراء‪، 9‬‬
‫وحجههة دامغههة‪ ، 10‬وجههاءه بالههدليل المقنع‪ ، 11‬والههدليل المفحم‪ ، 12‬والههدليل‬
‫الفاصههل‪ ، 13‬والبرهههان القيم‪ ، 14‬وأيههد قههوله بالحجههج القواطههع ‪ ،‬والبينههات‬
‫النواصع‪ ، 15‬والدلة اللوامع ‪ ،‬والبراهين السواطع‪ ، 16‬وأثبت رأيه بالدلة‬
‫الواضهههحة ‪ ،‬والحجهههج اللئحهههة‪ ، 17‬والبينهههات النواهضههه‪ ، 18‬والبينهههات‬
‫المسههلمة ‪ ،‬والحجههج الملزمههة‪ ، 19‬واسههتظهر‪20‬على خصههمه بههدليل العقههل‬
‫‪ 1‬من مناقشة الحساب وهي الستقصاء فيه واصله من نقش الشههوكة أي البحههث عنههها فههي الجلههد‬
‫واخراجها‬
‫‪ 2‬عارضه في الجدل‬
‫‪ 3‬تمادى معه في الخصومة‬
‫‪ 4‬بمعنى لجه‬
‫‪ 5‬أي احضرها‬
‫‪ 6‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 7‬جهر‬
‫‪ 8‬أي واضحة‬
‫‪ 9‬أي ماضية نافذة‬
‫‪ 10‬من قولهم دمغه اذا اصاب دماغه أي تدمغ الباطل‬
‫‪ 11‬الذي يقنع به وهو من الوصف بالمصدر‬
‫‪ 12‬المسكت‬
‫‪ 13‬الذي يفصل بين الحق والباطل‬
‫‪ 14‬القويم‬
‫‪ 15‬الواضحة‬
‫‪ 16‬المشرقة‬
‫‪ 17‬الظاهرة‬
‫‪ 18‬القوية او التي تقوم في وجه الخصم‬
‫‪ 19‬التي تلزم الخصم القرار بالحق‬
‫‪ 20‬استعان‬

‫والنقههل ‪ ،‬وأيههد مههذهبه بشههواهد المعقههول والمنقههول ‪ ،‬وأورد علههى قههوله‬
‫النصوص الصريحة ‪ ،‬واستشهد عليه بنصوص الثبات‪ ، 1‬وكههانت حجتههه‬
‫العالية ‪ ،‬وحجته العليا ‪ .‬وقد نضح‪2‬عن نفسه ‪ ،‬وتلقى دعواه بثبتها‪ ، 3‬وجاء‬
‫بنفذ كلمه‪ ، 4‬وخرج من عهدة ما قاله‪ ، 5‬وخهرج منعهههدة مهها أخههذ عليه‪، 6‬‬
‫وأثبت قوله من طريق البرهان ‪ .‬وقد أبكههم خصههمه ‪ ،‬وأفحمههه ‪ ،‬وقطعه‪، 7‬‬
‫وخطمه‪ ، 8‬وخصمه‪ ، 9‬وحجة‪ ، 10‬وقرعه بههالحق‪ ، 11‬وقرحههه بههالحق‪، 12‬‬
‫ودحههض حجته‪ ، 13‬وأدحضههها ‪ ،‬ودفههع قههوله ‪ ،‬ودفههع اسههتدلله ‪ ،‬وزيههف‬
‫برهانه‪ ، 14‬ورد حجته عليه ‪ ،‬وأجر لسانه‪ ، 15‬وبهره ‪ ،‬وبرعه ‪ ،‬وقهههره ‪،‬‬
‫وظهههر عليههه ‪ ،‬وفلههج عليههه ‪ ،‬واسههتطال عليههه ‪ ،‬وأديههل منه‪ ، 16‬ورمههاه‬

‫‪ 3‬ما يثبتها‬
‫‪ 4‬أي بالمخرج منه‬
‫‪ 5‬أي مما لزمه منه‬
‫‪ 6‬أي ما اعترض عليه به‬
‫‪ 7‬أي قطعه عن الكلم‬
‫‪ 8‬من خطم البعير وهو ان يجعل حبل في عنقه ويثنى على انفه يقاد به‬
‫‪ 9‬غلبه في الخصومة‬
‫‪ 10‬غلبه في الحجة‬
‫‪ 11‬أي رماه به‬
‫‪ 12‬استقبله به‬
‫‪ 13‬ابطلها‬
‫‪ 14‬اظهر زيفه أي فساده‬
‫‪ 15‬من اجرار الفصيل وهو شق لسانه ليمتنع عن الرضاع‬
‫‪ 16‬كل هذا بمعنى غلبه‬

‫بسكاته‪ ، 1‬وبصماته‪ ، 2‬ورماه بقاصمة الظهر‪ ، 3‬ورمههاه بثالثههة الثههافي‪، 4‬‬
‫ورماه بأقحاف رأسه‪ ، 5‬وتركه معتقل اللسههان ‪ ،‬ورد مهن سههامي طهرفه‪، 6‬‬
‫ورده صاغرا قميئا‪ ، 7‬وكأنما أفرغ عليه ذنوبا‪ . 8‬وانه لرجل ألوى‪ ، 9‬بعيد‬
‫المستمر‪ ، 10‬ثبت الغدر‪ ، 11‬شديد العارضة‪ ، 12‬غههرب اللسههان‪ ، 13‬طويههل‬
‫النفس‪14‬في البحههث ‪ ،‬بعيههد غههور الحجههة‪ ، 15‬وبعيههد نبههط الحجههة‪ ، 16‬وانههه‬
‫ليضع لسانه حيث شاء ‪ ،‬ولم أجد فيمن عبر وغبر‪17‬أبسط‪18‬منه لسانا ‪ ،‬ول‬
‫‪ 1‬أي بما اسكته‬
‫‪ 2‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 3‬أي بالداهية العظمى‬
‫‪ 4‬أي بالمر المعضل والثافي الحجارة التي تنصب عليها القدر واحدتها اثفية قيل والمراد بثالثة‬
‫الثافي الجبل وذلك انهم قد ينزلون بجانب جبل فيضعون حجرين الى جهانبه ويجعلههونه بمنزلههة‬
‫الثالث وقيل المراد انه رماه بالشر كله فجعله اثفية بعد اثفية حتى رماه بالثالثة‬
‫‪ 5‬أي رماه بالمعضلت او بما يسههكته ‪ .‬والقحههاف جمههع قحههف بالكسههر وهههو القطعههة مههن عظههم‬
‫الجمجمة كأن المعنى انه دمغه بالحجة أي اصاب دماغه فكني عن ذلك بههانه كسههر جمجمتههه ثههم‬
‫رماه بقطعها‬
‫‪ 6‬أي نكس بصره‬
‫‪ 7‬أي ذليل حقيرا‬
‫‪ 8‬افرغ صب والذنوب بفتح اوله الدلو فيها ماء أي تركه دهشا‬
‫‪ 9‬جدل شديد الخصومة يلتوي على خصمه‬
‫‪ 10‬أي قوي في الخصومة ل يسأم المراس‬
‫‪ 11‬ثبت بمعنى ثابت والغدر بفتحتين الرض الرخوة ذات الحجارة والحفر ويقال رجل ثبت الغدر‬
‫اذا كان ثابتا في القتال والجدل وغيرهما والضافة على معنى في‬
‫‪ 12‬البيان واللسن والقدرة على الكلم‬
‫‪ 13‬حديده‬
‫‪ 14‬أي بعيد المدى‬
‫‪ 15‬غور كل شيء عمقه أي بعيد مكان استنباطها‬
‫‪ 16‬بمعنى ما قبله والنبط بفتحتين الماء الذي ينبط من قعر البئر اذا حفرت‬
‫‪ 17‬أي فيمن سلف وخلف‬
‫‪ 18‬أي اطلق‬

‫أحضر ذهنا ‪ ،‬ول ألحن بحجة‪ ، 1‬ول أقههدر علههى كلم ‪ ،‬وانههه ليتقلههب بيههن‬
‫أحناء الحق‪ ، 2‬وانه ليلوي أعناق الرجال‪ . 3‬وتقول هذا هو الحههق اليقيههن ‪،‬‬
‫والحق الصابح‪ ، 4‬والحق الصراح‪ ، 5‬والحههق المههبين ‪ ،‬وقههد سههفر الحههق ‪،‬‬
‫وحصحص الحق‪ ، 6‬وصرح الحق عههن محضههه‪ ، 7‬وتههبين وجههه السههداد ‪،‬‬
‫ووضح الصبح لذي عينين‪ ، 8‬وانكشف قناع الشك عن محيا اليقين ‪ .‬وانههه‬
‫لمر ل مرية‪9‬فيه ‪ ،‬ول مراء‪10‬فيه ‪ ،‬ول ريب في صحته ‪ ،‬ول موضع فيه‬
‫للشهههبهة ‪ ،‬ول مساغ‪11‬للشهههك ‪ ،‬وههههذا امهههر ل يختلهههف فيهههه اثنهههان ‪ ،‬ول‬
‫يتمارى‪12‬فيه عاقل ‪ ،‬وانه لمعلوم في بدئه العقول‪ ، 13‬وقد تناصههرت عليههه‬
‫الحجج‪ ، 14‬وقام عليه برهان العقل ‪ ،‬وصححه القياس ‪ ،‬وأيده الوجدان‪، 15‬‬
‫ونطقت بصحته الدلئل ‪.‬‬
‫وتقول في خلف ذلههك فلن ضههعيف الحجههاج ‪ ،‬ضهعيف الحجههة ‪ ،‬سهقيم‬
‫البرهان ‪ ،‬ركيههك البرهههان ‪ ،‬واهن‪16‬الههدليل ‪ ،‬ضههعيف البصههيرة ‪ ،‬متخلههف‬
‫‪ 1‬أي افطن لها‬
‫‪ 2‬من احناء الوادي وهي جوانبه ومعاطفه‬
‫‪ 3‬أي يغلبهم في الخصومة‬
‫‪ 4‬البين‬
‫‪ 5‬بمعنى الصريح‬
‫‪ 6‬ظهر او ثبت‬
‫‪ 7‬أي انكشف من قولهم صرح اللبن اذا ذهبت رغوته والمحض الخالص الذي ل رغوة فيه‬
‫‪ 8‬مثل‬
‫‪ 9‬ل شكل‬
‫‪ 10‬جدال‬
‫‪ 11‬مجاز ومفذ‬
‫‪ 12‬يرتاب‬
‫‪ 13‬أي فيما تدركه من اول وهلة‬
‫‪ 14‬نصر بعضها بعضا وايده‬
‫‪ 15‬ما يجده كل انسان من نفسه‬
‫‪ 16‬ضعيف‬

‫الرويههة ‪ ،‬بليههد الفكههر ‪ ،‬خامههد الههذهن ‪ ،‬قصههير بههاع الحجههة ‪ ،‬ألكن‪1‬لسههان‬
‫الحجة ‪ .‬وهذا قول مههدفوع ‪ ،‬وقههول مههردود ‪ ،‬وقههول ل ينهههض ‪ ،‬وقههول ل‬
‫يسمع ‪ ،‬وانه لقول ضعيف السند ‪ ،‬واهي‪2‬الدليل ‪ ،‬بارز عن ظهل الصهحة ‪،‬‬
‫بعيد عن شبه الصههحة ‪ ،‬ليههس فيههه شههيء مههن الحههق ‪ ،‬ول يتمثههل فيههه شههبه‬
‫الحق ‪ ،‬وليس عليه للحق ظل ‪ .‬وهذا امههر ظههاهر البطلن ‪ ،‬وامهر ل تعقههل‬
‫صحته ‪ ،‬ول يقوم عليه دليل ‪ ،‬ول تؤيده حجههة ‪ ،‬ول ينهههض فيههه برهههان ‪،‬‬
‫ول يثبت على النظر ‪ .‬وتقول قد برم الرجل بحجتههه اذا لههم تحضههره ‪ ،‬وقههد‬
‫أبههدعت حجتههه أي ضههعفت ‪ ،‬وهههذه حجههة واهيههة ‪ ،‬وواهنههة ‪ ،‬وان حجتههه‬
‫لوهى من بيت العنكبوت ‪ ،‬وأوهن من خيط بههاطل‪ ، 3‬ومههن شههبح باطههل ‪.‬‬
‫وهذه حجة باطلة ‪ ،‬وحجة داحضة ‪ ،‬وقد دحضههت حجتههه ‪ ،‬وانتقههض عليههه‬
‫برهانه ‪ ،‬وتقوضت‪4‬دعائم برهانه ‪ .‬وتقول قد انقطع الرجل ‪ ،‬ونهزف علههى‬
‫ما لم يسم فاعله ‪ ،‬وأنزف إنزافا ‪ ،‬وأبلس إبلسا ‪ ،‬اذا انقطعت حجته ‪ ،‬وانه‬
‫لجههذم الحجههة أي منقطعههها ‪ .‬وتقههول هههذه اقههوال متدافعههة‪ ، 5‬وحجههج‬
‫متخاذلة‪ ، 6‬وأدلة متعارضة ‪ ،‬وبينات متناقضههة ‪ ،‬ل تتجهارى فهي حلبهة‪، 7‬‬
‫ول تتسههاير‪8‬الى غايههة ‪ ،‬وانههها ليصههادم بعضههها بعضهها ‪ ،‬ويجههادل بعضههها‬
‫بعضا ‪ ،‬ويقدح بعضها في بعض ‪ ،‬ويدفع بعضها في صدر بعههض ‪ .‬وفلن‬
‫مماحههك ‪ ،‬متعنههت ‪ ،‬سههيئ اللجههاج‪ ، 9‬صههلف‪10‬المراء ‪ ،‬صههلف الحجههاج ‪،‬‬

‫‪ 1‬من اللكنة وهي العجمة في اللسان‬
‫‪ 2‬ساقط‬
‫‪ 3‬الهباء يرى في نور الشمس الداخل من الكوة ‪ .‬ومثله شبح باطل وهذا عن الزمخشري‬
‫‪ 4‬انهدمت‬
‫‪ 5‬يدفع بعضها بعضا‬
‫‪ 6‬خلف متناصرة‬
‫‪ 7‬مجال الخيل للسباق‬
‫‪ 8‬تتوافق في السير‬
‫‪ 9‬التمادي في الخصومة‬
‫‪ 10‬من الصلف بفتحتين وهو التكلم بما يكرهه صاحبك والمراء الجدال‬

‫يماري في الباطل ‪ ،‬ويتحكم‪1‬في الجدال ‪ ،‬ول تراه ال معاندا‪ ، 2‬او مكابرا‬
‫‪ ،‬او مغالطا‪ ، 4‬او مشاغبا‪. 5‬‬

‫‪ 1‬يحكم برأي نفسه من غير ان يبرز وجها للحكم‬
‫‪ 2‬هو ان ينازع خصمه مع علمه بفساد كلمه وصحة كلم الخصم‬
‫‪ 3‬هو ان ينازع في المسئلة العلمية ل لظهار الصواب بل للزام الخصم‬
‫‪ 4‬هو ان يبني قياسه من مقدمات وهمية شبيهة بالحق كما اذا قيل فههي صههورة فههرس علههى حههائط‬
‫هذا فرس وكل فرس صهال فهذا صهال‬
‫‪ 5‬هو ان يركب قياسه من مقدمات شبيهة بالمشهورة كما إذا قيل في شخص يخبط في البحث هذا‬
‫يكلم العلماء بالفاظ العلم وكل من كان كذلك فهو عالم فهذا عالم‬

‫‪3‬‬

‫فصل في القراءة‬
‫يقال قرأت الكتاب ‪ ،‬واقترأته ‪ ،‬وتلههوته ‪ ،‬وطههالعته ‪ ،‬وتصههفحته ‪ ،‬وفلن‬
‫قارئ من قوم قراء ‪ ،‬وهو قارئ مجود ‪ ،‬وقههد جههود قراءتههه ‪ ،‬وانههه لحسههن‬
‫التجويد ‪ ،‬حسن اللفظ ‪ ،‬حسن البانة ‪ ،‬سلس‪1‬المنطق ‪ ،‬بين المنطق ‪ ،‬مشبع‬
‫اللفظ ‪ ،‬بليل اللسان‪ ، 2‬حسن أداء الحروف ‪ ،‬حسههن التحقيق‪ ، 3‬مليههح النههبر‬
‫والرسال‪ ، 4‬محكم الترقيق والتفخيههم ‪ ،‬ل يتقعههر فههي لفظههه ‪ ،‬ول يتنطههع ‪،‬‬
‫ول يتعمق ‪ ،‬ول يتمطق ‪ ،‬ول يتفيهههق ‪ ،‬ول يتشههدق‪ ، 5‬ول يمط‪6‬بكلمههاته ‪،‬‬
‫ول يغمغههم ‪ ،‬ول يجمجم‪ ، 7‬ول يمضههغ الحههروف‪ ، 8‬ول يلوكههها‪ . 9‬ويقههال‬
‫حدر قراءته ‪ ،‬وحدر فيها ‪ ،‬إذا أسرع فيها وتابعها ‪ ،‬وترسل فههي قراءتههه ‪،‬‬
‫ورسل ترسيل ‪ ،‬ورتلههها ‪ ،‬وترتههل فيههها ‪ ،‬اذا تمهههل فيههها وحقههق الحههروف‬
‫والحركههات ‪ .‬وجهههر بقراءتههه اذا رفههع صههوته بههها ‪ ،‬وخفههت بقراءتههه ‪،‬‬
‫وخافت ‪ ،‬وتخافت ‪ ،‬إذا خفض صوته ‪ .‬وعبر الكتاب اذا تدبره بنفسههه ولههم‬
‫يرفع صوته بقراءته ‪ .‬واستعجمت عليههه القههراءة اذا لههم يقههدر عليههها لغلبههة‬
‫النعاس عليه ‪ .‬ويقال ناد القارئ ينههود نودانهها اذا حههرك رأسههه واكتههافه فههي‬
‫القراءة ‪ .‬وتقول ما فلن بقارئ ‪ ،‬وانه لرجل أمي ‪ ،‬وفيه أمية ‪.‬‬

‫‪ 1‬لين سهل‬
‫‪ 2‬أي فصيحه حسن الوقوع على مقاطع الحروف‬
‫‪ 3‬اعطاء كل حرف حقه‬
‫‪ 4‬النبر رفع الصوت ببعض احرف الكلمة والرسال خلفه‬
‫‪ 5‬مر تفسير هذه الكلمات في فصل الفصاحة‬
‫‪ 6‬يمد اللفظ ويطيله‬
‫‪ 7‬كلهما عدم البانة في الكلم‬
‫‪ 8‬من مضغ الطعام وهو ان يجيل لسانه بالحرف كانه يمضع شيئا‬
‫‪ 9‬بمعنى يمضغها‬

‫فصل في الخط‬
‫يقههال خههط الكلمههة ‪ ،‬وكتبههها ‪ ،‬ورسههمها ‪ ،‬ورقمههها ‪ ،‬وصههورها ‪ ،‬وكتههب‬
‫الصحيفة ‪ ،‬وسطرها ‪ ،‬وسطرها ‪ ،‬ورقها ‪ ،‬ونمقها‪ ، 1‬ودبجها ‪ ،‬ووشههاها ‪،‬‬
‫وطرزههها ‪ ،‬ورقشههها ‪ ،‬وحبرههها ‪ .‬وقههد كتههب كههذا سههطرا ‪ ،‬وهههو مسههتوى‬
‫السطر ‪ ،‬ومعتدل السطر ‪ ،‬والسطور ‪ ،‬والسلسههل ‪ ،‬وانههه لجيههد الخههط ‪،‬‬
‫حسن الخط ‪ ،‬جميل الخط ‪ ،‬أنيق الرسم ‪ ،‬محكم التصوير ‪ ،‬وانه لمن أبههرع‬
‫الكتبة ‪ ،‬وألبقهم ‪ ،‬ومن ألطفهم ذوقهها ‪ ،‬وأجراهههم قلمهها ‪ ،‬وأنقههاهم صههحيفة ‪،‬‬
‫وأجملهم رقعة‪ ، 2‬وأصحهم رسما ‪ ،‬وأبدعهم تصويرا ‪ ،‬وقههد جههود خطههه ‪،‬‬
‫وحسههنه ‪ ،‬ونمقههه ‪ ،‬وتههانق فيههه ‪ ،‬وتنههوق ‪ ،‬ومهها أحسههن مراعههف أقلمه‪، 3‬‬
‫ومقهاطر أقلمه‪ . 4‬وفلن كههأن خطهه الوشهم‪5‬في المعاصههم‪ ، 6‬والوشههم فهي‬
‫الصههداغ ‪ ،‬وكههأن صههحائفه قطههع الريههاض ‪ ،‬وكأنههها الوشههي‪7‬المحبر‪، 8‬‬
‫‪10‬‬
‫وكأنها الحبر‪9‬الموشية ‪ ،‬وكأن سطوره سبائك الفضة ‪ ،‬وسلسل العقيههان‬
‫‪ ،‬وكأنها قلئد السبج‪ ، 11‬وكأن حروفه قطع الفسيفساء ‪ ،‬وكأن سواد حههبره‬
‫سواد العههذار‪12‬على صههفحات الخههدود ‪ ،‬وكههأن نقطههه الخيلن‪13‬فههي وجههوه‬
‫الحسان ‪ .‬ويقال رقن الكتاب ترقينا اذا كتبه كتابة حسههنة ‪ ،‬وهههذا مههن كتههب‬
‫التحاسين وهي مهها كتههب بالتههأنق والتهأني ‪ .‬وفلن يمشهق الخهط أي يسهرع‬
‫‪ 1‬أي زينها بالكتابة ‪ .‬وكذا ما بعده‬
‫‪ 2‬أي صحيفة‬
‫‪ 3‬من قولهم ارعف قلمه اذا استقطر حبره أي خط به على القرطاس‬
‫‪ 4‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 5‬ما تنقشه المرأة على ذراعها بالبرة ثم تحشوه بالنؤور وهو ما يجمع من دخان الشحم‬
‫‪ 6‬جمع معصم بكسر اوله وهو موضع السوار من الساعد‬
‫‪ 7‬نقش الثوب‬
‫‪ 8‬المزخرف‬
‫‪ 9‬جمع حبرة بكسر ففتح وبفتحات ضرب من برود اليمن والموشية المنقوشة‬
‫‪ 10‬الذهب‬
‫‪ 11‬الخرز السود‬
‫‪ 12‬ما نبت من الشعر على جانبي الوجه‬
‫‪ 13‬جمع خال وهو النكتة السوداء في الجلد‬

‫فيههه ‪ ،‬وانههه ليمشههق بقلمههه ‪ ،‬وهههو خلف التحاسههين ‪ .‬والمشههق ايضهها مههد‬
‫الحروف في الكتابة وقد مشق الحرف ‪ ،‬ومطه ‪ .‬والقرمطههة بخلفههه وهههي‬
‫ان يقارب بين الحروف والسطور وقد قرمط خطه ‪ ،‬ودامجه ‪ .‬ونمنم خطه‬
‫اذا كتبه دقيقا وقارب بين سههطوره ‪ ،‬وهههذا خههط نههزل بفتههح فكسههر اذا كههان‬
‫متلززا يقع منه الشههيء الكههثير فههي القرطههاس اليسههير ‪ .‬وتقههول فلن سههيئ‬
‫الخط ‪ ،‬رديء الخط ‪ ،‬سقيم الخط ‪ ،‬وان في خطه لعهههدة بالضههم اذا لههم يقههم‬
‫حروفههه ‪ ،‬ومهها اشههبه خههط فلن بتناشههير الصههبيان وهههي خطههوطهم فههي‬
‫المكتب ‪ ،‬وقد ثبج خطه ‪ ،‬ومجمجه ‪ ،‬اذا عماه وترك بيانه ‪ ،‬وفي خطه ثبج‬
‫بفتحتين ‪ ،‬وهو خط ممجمج ‪ ،‬وفلن ما يحسن ال المجمجة ‪.‬‬
‫وقههول محههوت الكلمههة ‪ ،‬وطرسههتها ‪ ،‬اذا أزلههت كتابتههها ‪ ،‬وطلسههتها ‪،‬‬
‫وطمسههتها ‪ ،‬اذا محوتههها لتفسههدها ‪ ،‬وحككتههها ‪ ،‬وكشههطتها ‪ ،‬وقشههطتها ‪،‬‬
‫وجردتههها ‪ ،‬وسههحفتها ‪ ،‬وسههحوتها ‪ ،‬اذا قشههرتها بطههرف جلم‪1‬ونحههوه ‪.‬‬
‫وطرست على الكلمة تطريسا اذا أعدت الكتابة عليها ‪ .‬ويقال نجل الصههبي‬
‫لوحه اذا محهاه ‪ ،‬وقهد مسهحه بالطلسهة وههي الخرقهة يمسهح بهها اللهوح ‪.‬‬
‫وخرج الصبي لههوحه اذا تههرك بعضههه غيههر مكتههوب ‪ ،‬واذا كتبههت الكتههاب‬
‫وتركت مواضع الفصول والبواب فهو كتاب مخورج ‪ ،‬وهي التخاريههج ‪.‬‬
‫وتقول تشعث رأس القلم اذا انتفش طرفه وساء خطه ‪ .‬والتاثت برأس القلم‬
‫شعرة اذا علقت به او التفت عليه ‪ .‬وانمجت من القلههم نقطههة أي ترششههت ‪.‬‬
‫وكتب فتفشى الحبر على الصحيفة ‪ ،‬وتشيع في الصههحيفة ‪ ،‬اذا كتههب علههى‬
‫ق هش فتمشى الحبر فيه ‪.‬‬
‫ور ٍ‬
‫وتقههول فلن يتخيههر القلم ‪ ،‬والقصههب ‪ ،‬واليههراع‪ ، 2‬والمههراقم‪ ، 3‬وانههه‬
‫لكتب من قبض على يراعة ‪ ،‬وأخط من أجرى مرقما ‪ .‬وهههذا قلههم صههلب‬
‫الليط‪ ، 4‬معتدل النبوب‪ ، 5‬كثيف الشههحم‪ ، 6‬وقلههم أعصههل ‪ ،‬وعصههل ‪ ،‬أي‬
‫‪ 1‬سكين‬
‫‪ 2‬بمعنى القصب‬
‫‪ 3‬جمع مرقم بكسر اوله وهو القلم‬
‫‪ 4‬القشر‬
‫‪ 5‬ما بين العقدتين من القصب‬
‫‪ 6‬ما يستبطن القشر من اللباب‬

‫معوج ‪ ،‬وان فيه لدرًءا أي اعوجاجهها ‪ ،‬وان فيههه لنقههدا بفتحههتين ‪ ،‬وقادحهها ‪،‬‬
‫وهو ما يكون فيه من تأكل ‪ .‬وقد بريت القلم بالسكين ‪ ،‬والمدية ‪ ،‬والجلم‪، 1‬‬
‫والمبراة ‪ ،‬وقططته على المقط‪ ، 2‬والمقطة ‪ ،‬وانههه لحسههن البريههة ‪ ،‬سههمين‬
‫الجلفة‪ ، 3‬دقيق السههن ‪ ،‬عريههض القطههة ‪ ،‬وفلن يكتههب بههالقلم الجههزم وهههو‬
‫المسههتوي القطههة ‪ ،‬ويكتههب بههالقلم الجليل‪ ، 4‬وقلههم الثلههث ‪ ،‬ويكتههب بههالقلم‬
‫الههدقيق‪ . 5‬وتقههول مسههحت القلههم بالوفيعههة وهههي خرقههة يمسههح بههها القلههم ‪،‬‬
‫وجعلت القلم في المقلمههة وهههي وعههاء القلم ‪ .‬وهههي الههدواة ‪ ،‬والمحههبرة ‪،‬‬
‫والنون ‪ ،‬وقد ألق الكاتب دواته ‪ ،‬ولقها ‪ ،‬اذا جعل لها ليقة‪ ، 6‬واجعل هذه‬
‫الليقة في فرضة دواتي وهي موضع الحبر منها ‪ ،‬ولق الدواة ايضا أصلح‬
‫مدادها‪ ، 7‬ولقت هي صلحت ‪ ،‬ويقههال التمههس لههي بوهههة أليههق بههها دواتههي‬
‫وهي الليقة قبل أن تبل ‪ .‬وهو المداد ‪ ،‬والحبر ‪ ،‬والنقس ‪ ،‬وقد مددت الدواة‬
‫‪ 1‬هو في الصل احدى شفرتي المقراض ويستعمله الكتاب بمعنى مطلق السكين‬
‫‪ 2‬قطعة عظم يقط الكاتب عليها اقلمه‬
‫‪ 3‬ما بين مبراه الى سنيه وهما طرفاه اللذان يكتب بهما ‪ .‬وقد يطلق السن ويراد به السنان جميعهها‬
‫كما يقال في الجلمين والمقراضين جلم ومقراض‬
‫‪ 4‬أي الغليظ‬
‫‪ 5‬في صبح العشى للقشقلندي من اقلمهم فههي ديههوان النشههاء قلههم الطومههار والمههراد بالطومههار‬
‫الكامل من مقادير قطع الورق وهو المسمى في زماننا بالفرخة فاضيف ههذا القلهم اليهه لمناسهبة‬
‫الكتابة فيه وبه كانت الخلفاء تكتب علماتها في الزمن المتقدم في ايههام بنههي أميههة فمههن بعههدهم ‪.‬‬
‫وهو اجل القلم أي اغلظها وعرضه اربع وعشرون شعرة من شعر البرذون ‪ .‬ثههم قلهم الثلههثين‬
‫وعرضه ست عشرة شعرة ‪ .‬ثم قلم النصف وعرضه اثنتا عشرة شعرة ‪ .‬ثم قلم الثلث وعرضههه‬
‫ثماني شعرات ‪ .‬ولهم اقلم اخر منها مختصر الطومههار وعرضههه مهها بيههن الكامههل والثلههثين أي‬
‫نحو عشرين شعرة وبه كانت تكتب النواب والوزراء ومههن ضههاهاهم العتمههاد علههى المراسههيم‬
‫ونحوها ‪ .‬ومنها خفيف الثلث او الثلث الخفيف وهو ادق من الثلث وانما قيل لههه الخفيههف تمييههزا‬
‫له عن الول لنه يسمى بالثلث الثقيل ‪ .‬ثم القلم اللؤلؤي وهو ادق من خفيف الثلث ‪ .‬ويجيء بعد‬
‫ذلك قلم التوقيع والرقاع والمحقق والغبار وهو ادقها وبه تكتب بطلئق الحمام ونحوها ‪ .‬انتهههى‬
‫تحصيل‬
‫‪ 6‬الصوفة ونحوها تجعل في الدواة‬
‫‪ 7‬حبرها‬

‫‪ ،‬وأمددتها ‪ ،‬اذا جعلت فيها مدادا ‪ ،‬وأمهتها اذا صببت فيها مههاء ‪ ،‬ومههددت‬
‫من الدواة ‪ ،‬واستمددت ‪ ،‬اذا أخذت من حبرها على القلم ‪ ،‬وسألته مههدة قلههم‬
‫بالضم وهي ما يؤخذ على القلم بالستمداد فأمدني ‪ .‬وكتبت في الصههحيفة ‪،‬‬
‫والورقههة ‪ ،‬والرقعههة ‪ ،‬والطههرس ‪ ،‬والكاغههد ‪ ،‬والقرطههاس ‪ ،‬والمهههرق ‪،‬‬
‫‪4‬‬
‫والدرج‪ ، 1‬والرق‪ . 2‬وجعلت الوراق في القماطر‪ ، 3‬والربائد‬

‫‪ 1‬الصحيفة يكتب عليها وتطوى او تلف‬
‫‪ 2‬الجلد يكتب عليه‬
‫‪ 3‬جمع قمطر بكسر ففتح وسكون الطاء وقد يقال قمطرة وهو ما يصان فيه الكتب‬
‫‪ 4‬جمع ربيدة وهي القمطر تجعل فيه السجلت‬

‫الباب السابع فيما يعرض في اللفة والمجتمع والتقلب‬
‫والمعاش‬
‫فصل في الجتماع والفتراق‬
‫يقههال اجتمههع القههوم ‪ ،‬والتههأموا ‪ ،‬وائتلفههوا ‪ ،‬وتههألفوا ‪ ،‬وانتظههم شههملهم ‪،‬‬
‫وانتظمت ألفتهم ‪ ،‬وانتظم شمل ألفتهم ‪ ،‬واتصل حبل شملهم ‪ ،‬وانتظههم عقههد‬
‫اجتماعهم ‪ ،‬وانهم لعلى شمل جميع ‪ ،‬وقد باتوا في الجتماع كأنجم الثريا ‪،‬‬
‫وكجماع الثريا وهو كواكبها المجتمعة ‪ ،‬وبات بعضهههم مههن بعههض بمكههان‬
‫الكليتين من الطحال‪ . 1‬وكان ذلههك أيههام دار الشههمل جامعههة ‪ ،‬وأيههام الشههمل‬
‫مجتمع ‪ ،‬والحبل‪2‬متصل ‪ ،‬والشعب ملتئم‪ ، 3‬والمزار أمم‪ . 4‬وتقول اجتمههع‬
‫القوم بمكان كذا ‪ ،‬واحتشدوا ‪ ،‬واحتلفههوا ‪ ،‬والتفههوا ‪ ،‬وانتههدوا مكههان كههذا‪، 5‬‬
‫وندوا فيه ‪ ،‬وقد احتفل حشدهم‪ ، 6‬والتهأم حفلههم ‪ ،‬واحتشهد جمعهههم ‪ .‬وههذا‬
‫مجمهههع القهههوم ‪ ،‬ومجتمعههههم ‪ ،‬ومحفلههههم ‪ ،‬ومحشهههدهم ‪ ،‬ومحضهههرهم ‪،‬‬
‫ومشهدهم ‪ ،‬وناديهم ‪ ،‬ونههديهم ‪ ،‬ونههدوتهم ‪ ،‬وهههذا مجتمعهههم ‪ ،‬ومحتفلهههم ‪،‬‬
‫ومحتشدهم ‪ ،‬ومنتداهم ‪ ،‬وقههد حفههل النههادي بههأهله ‪ ،‬وغههص بهم‪ ، 7‬واكتههظ‬
‫بهم‪ ، 8‬وهذا جمع ل يندوه النادي اي ل يسعه لكثرته ‪.‬‬
‫ويقههال فههي ضههد ذلههك تفههرق القههوم ‪ ،‬وتشههتتوا ‪ ،‬وتبههددوا ‪ ،‬وتصههدعوا ‪،‬‬
‫وتمزقوا ‪ ،‬وتشردوا ‪ ،‬وشت شملهم ‪ ،‬وانصدع شههملهم ‪ ،‬وتمههزق شههملهم ‪،‬‬
‫‪ 1‬اي متجاورين‬
‫‪ 2‬بمعنى الشمل‬
‫‪ 3‬اي والشمل مجتمع والشعب هنا مصدر شعب الناء وغيره اذا صدعه وهو الشههق اليسههير فههي‬
‫الشيء ويقال لم الشعب اي اصلحه وضمه فالتأم‬
‫‪ 4‬قريب‬
‫‪ 5‬اتخذوه ناديا اي موضعا لجتماعهم ول يسمى النههادي ناديهها حههتى يكههون اهلههه فيههه ‪ .‬وانتههدوا‬
‫ايضا اجتمعوا مثل ندوا‬
‫‪ 6‬اي جماعتهم المحتشدون وهو من التسمية بالمصدر على حد الجمع والحفل‬
‫‪ 7‬اي امتل بهم وضاق عليهم‬
‫‪ 8‬بمعنى غص‬

‫وتصههدع شههعبهم‪ ، 1‬وتفههرق لفيفهههم ‪ ،‬وتقطههع بينهم‪ ، 2‬وانبههت حبلهههم ‪،‬‬
‫وتشعثت ألفتهم ‪ ،‬وانتثر عقدهم ‪ ،‬وتفرقوا قددا‪ ، 3‬وطرائق‪ ، 4‬وحههزائق‪، 5‬‬
‫وثبات‪ ، 6‬وأباديد ‪ ،‬وعباديد‪ ، 7‬وشتى‪ ، 8‬وأشتاتا‪ ، 9‬وذهبوا أيههدي سههبا‪، 10‬‬
‫وأيادي سبا ‪ ،‬وذهبوا أيادي‪ ، 11‬وتفرقوا شتات شتات ‪ ،‬وبدد بههدد ‪ ،‬وشههذر‬
‫مذر ‪ ،‬وشغر بغر ‪ ،‬وذهبوا أخول أخههول‪ ، 12‬وأمسههوا ثغههورا‪ ، 13‬ومزقهههم‬
‫‪ 1‬اي تفرق شملهم والشعب هنا من شعب الناء وغيره اذا ضم صدعه وهو من الضداد اي مههن‬
‫اللفاظ التي تستعمل بمعنيين متضادين ‪ .‬ومعنى العبارة انهم تفرقوا بعد الجتماع‬
‫‪ 2‬البين يكون بمعنى الفرقة وبمعنههى الوصههل وهههو المههراد هنهها وهههو مههن الضههداد ايضهها ‪ .‬اي‬
‫تقطعت صلتهم‬
‫‪ 3‬فرقا‬
‫‪ 4‬بمعنى قدد‬
‫‪ 5‬جماعات‬
‫‪ 6‬بمعنى جماعات ايضا‬
‫‪ 7‬كلهما الجماعات المتفرقة ول يفرد لهما واحد‬
‫‪ 8‬جمع شتيت بمعنى مشتت‬
‫‪ 9‬جمع شت وهو مصدر في الصل وضع موضع الوصف‬
‫‪ 10‬ويقال ايضا تفرقوا ايدي سبا اي تفرقا ل اجتماع بعده ‪ .‬وسبا قيل المراد به سبأ بن يشجب بن‬
‫يعرب بن قحطان او قبائل اليمن وقيل المراد به بلدة بلقيس وهههي المعروفههة بمههأرب الههتي كههان‬
‫فيها السد المشهور واصهله الهمهز ولكنههم تركهوه فهي ههذا المثهل لكهثرة السهتعمال ‪ .‬ومعنهى‬
‫اليدي هنا الفرق من قولهم جاءتني يد من الناس اي جماعة منهم وهههو اقههرب مهها قيههل فيههها اي‬
‫تفرقوا تفرق جماعات سبا ‪ .‬وذلك انه لما انفجر سد مأرب في الخههبر المشهههور تفرقههت قبههائل‬
‫سبأ في كل وجه فضرب بهم المثل ‪ .‬ويعرب ايدي منصوبا على الحال بتأويل مماثلين ل يدي‬
‫سبأ او على المصدر على حد قولهم تقلد هذا المر طوق الحمامة ولكنههه علههى كههل حههال سههاكن‬
‫الياء لن هاتين الكلمتين لما تلزمتا في المثل فصارتا كالكلمة الواحدة اجروهما مجههرى معههدي‬
‫كرب والحادي عشر ونحوهما من المركبات المزجية المختوم اول جزءيها بالياء‬
‫‪ 11‬بمعنى ايادي سبا وكأن هذا نوع من الكتفاء‬
‫‪ 12‬كل هذا من المركب المزجي اي ذهبوا متفرقين في كل وجه‬
‫‪ 13‬اي متفرقين‬

‫الدهر كل ممزق ‪ ،‬وصاروا كبنهات نعشه‪ ، 1‬وتفرقهوا تحهت كهل كهوكب ‪.‬‬
‫وقههد أصههابتهم روعههة الههبين‪ ، 2‬وروعههات الفههراق ‪ ،‬وصههدعتهم النههوى‪، 3‬‬
‫وصدع البين شملهم ‪ ،‬وضرب الدهر بينهم‪ ، 4‬وسعى الدهر بينهم ‪ ،‬ونبههت‬
‫بهم البلد‪ ، 5‬وفرقتهم عدواء الداري بعدها ‪ ،‬وعجلت بهم حمة الفههراق اي‬
‫قدره ‪ ،‬وقد حم الفراق على ما لم يسم فاعله اي قدر ‪ ،‬وأحم الفراق ‪ ،‬وأجههم‬
‫اي حضههر وقتههه ‪ .‬وتقههول قههد ارفههض الجمههع ‪ ،‬وانفههض الحشههد ‪ ،‬وتفههرق‬
‫الحفل ‪ ،‬وتقوض المجلس ‪ ،‬وتقوضت الحلق‪ ، 6‬وارفض النادي ‪.‬‬
‫واذا اجتمعوا بعد الفتراق تقول جمع اله شهملهم ‪ ،‬وضههم شهتاتهم ‪ ،‬ولههم‬
‫شعثهم ‪ ،‬ولم صدعهم ‪ ،‬وضم نشرهم ‪ ،‬وجمع شتيت ألفتهم ‪ ،‬ولم صههديع‬
‫شملهم ‪ .‬وقههد اجتمههع شههملهم ‪ ،‬وانشههعب صههدعهم ‪ ،‬والتههأم شههعبهم ‪ ،‬والتههم‬
‫شعثهم ‪ ،‬وهذه مثابة القوم ‪ ،‬ومثابهم ‪ ،‬اي مجتمعهم بعد التفههرق ‪ .‬وقههد لههف‬
‫شملي بفلن ‪.‬‬

‫‪ 1‬كواكب في الشمال في صورتي الدب الكبر والههدب الصههغر وفههي كههل منهمهها سههبعة كههواكب‬
‫اربعة منها نعش وهي المقدمة على شكل مربع والثلثة التالية بنات الواحد منها ابن نعش وانما‬
‫جمعت على بنات جريا على قياس جمع ابههن لغيههر العاقههل كمهها يقههال بنههات آوى وبنههات عههرس‬
‫وغير ذلك والعبارة من قول الشاعر ‪ :‬وكنا في اجتماع كالثريا‬
‫نعش‬
‫‪ 2‬البين البعد وروعته فزعته وفجأته‬
‫‪ 3‬اي فرقهم البعد‬
‫‪ 4‬اي سعى بتفريق بعضهم عن بعض‬
‫‪ 5‬اي لم يجدوا فيها قرارا‬
‫‪ 6‬جمع حلقة باسكان اللم في الفصح وهي القوم يجتمعون مستديرين‬

‫فصيرنا الزمان بنات‬

‫فصل في الجماعات‬
‫تقول مررت بنفر من بني فلن وهم مههن الثلثههة الههى السههبعة ‪ ،‬وبرهههط‬
‫منهم وهم من السبعة الى العشرة ‪ ،‬وبعصبة منهههم ‪ ،‬وعصههابة ‪ ،‬وهههم بيههن‬
‫العشرة والربعين ‪ ،‬وبقبيل منهم وهم من الثلثة فصاعدا ‪ ،‬وبشرذمة منهم‬
‫وهههي الجماعههة القليلههة ‪ ،‬وبطبههق منهههم بفتحههتين ‪ ،‬وطبههق بالكسههر ‪ ،‬وهههم‬
‫الجماعة الكثيرة ‪ .‬ومررت بلف من الناس ‪ ،‬وطائفههة ‪ ،‬وصههبة ‪ ،‬وحزقههة ‪،‬‬
‫وكوكبة ‪ ،‬وفرقة ‪ ،‬وفريق ‪ ،‬وحزب ‪ ،‬وجماعة ‪ ،‬وزمرة ‪ ،‬وزجلة ‪ ،‬وعنق‬
‫‪ ،‬وفئة ‪ ،‬وثبة ‪ ،‬ولمة ‪ ،‬وقوم ‪ .‬وتقول القههوم فريقههان ‪ ،‬وفرقتههان ‪ ،‬ولفههان ‪،‬‬
‫وحزبههان ‪ ،‬وفئتههان ‪ ،‬وطائفتههان ‪ .‬والنههاس معاشههر ‪ ،‬وطبقههات ‪ ،‬وأنمههاط‬
‫وأصههناف ‪ ،‬وأخيههاف ‪ ،‬وضههروب ‪ ،‬وأطههوار ‪ .‬وعنههد فلن أخلط مههن‬
‫الناس ‪ ،‬وأوزاع ‪ ،‬وأوفاض ‪ ،‬وأوباش ‪ ،‬وأوشاب ‪ ،‬وأشائب ‪ ،‬وشههطائب ‪،‬‬
‫وألفاف ‪ ،‬وجماع ‪ .‬وجههاء فههي لههف مههن النههاس ‪ ،‬ولفيههف ‪ ،‬وهههم الخلط ‪،‬‬
‫وجاء في موكب من الناس وهم الجماعة منهم ركبانا ومشاة ‪ .‬وتقول خرج‬
‫فلن في خف من أصحابه بالكسر اي في جماعة قليلة ‪ .‬ودخلت في غمههار‬
‫الناس ‪ ،‬وفي خمارهم ‪ ،‬اي في زحمتهههم وكههثرتهم ‪ ،‬ودخلههت فههي جمهههور‬
‫القوم ‪ ،‬وسوادهم ‪ ،‬ودهمائهم ‪.‬‬

‫فصل في المخالطة والعزلة‬
‫يقال خههالطت القههوم ‪ ،‬ولبسههتهم ‪ ،‬وعاشههرتهم ‪ ،‬وصههاحبتهم ‪ ،‬وآلفتهههم ‪،‬‬
‫وداخلتههههم ‪ ،‬وبهههاطنتهم ‪ ،‬ومهههازجتهم ‪ .‬وقهههد جهههاورتهم ‪ ،‬وسهههاكنتهم ‪،‬‬
‫وحههاللتهم‪ ، 1‬وعايشههتهم‪ ، 2‬وأقمههت بيههن أظهرهههم ‪ ،‬وبيههن ظهههرانيهم‪، 3‬‬
‫وتقلبههت بينهههم ‪ ،‬وتصههرفت بينهههم ‪ ،‬وتخللههت دهمههاءهم‪ ، 4‬واسههتبطنت‬
‫سوادهم‪ ، 5‬وعاشرت آحادهم ‪ ،‬وحاضههرت طبقههاتهم‪ ، 6‬وبلههوت‪7‬أخلقهم ‪،‬‬
‫وتعرفت دخائلهم‪ ، 8‬وخبرت أهههواءهم ‪ ،‬وسهبرت‪9‬أحوالهم ‪ .‬ويقهال لبسههت‬
‫القههوم اي عاشههرتهم وعشههت معهههم ‪ ،‬وفههي المثههل البههس النههاس علههى قههدر‬
‫أخلقهم ‪ .‬وتقول انهها أطههول القههوم لفلن مصههاحبة ‪ ،‬وأقههدمهم لههه عشههرة ‪،‬‬
‫واكثرهم له خلطة‪ ، 10‬وأشدهم بههه خههبرة ‪ ،‬وانههه لحسههن الصههحبة ‪ ،‬جميههل‬
‫العشههرة ‪ ،‬طيههب العشههرة ‪ ،‬محمههود الملبسههة‪ ، 11‬شهههي المجاملههة ‪ ،‬لذيههذ‬

‫‪ 1‬بمعنى ساكنتهم‬
‫‪ 2‬اي عشت معهم‬
‫‪ 3‬في المصباح هو نازل بين ظهرانيهم بفتح النون قال ابن فارس ول تكسر وقال جماعههة اللههف‬
‫والنون زائدتان للتأكيد ويقال بين ظهريهم )اي بترك اللف والنون( وبين اظهرهم كلهها بمعنههى‬
‫بينهم وفائدة ادخاله في الكلم ان اقامته بينهم على سبيل الستظهار بهههم والسههتناد اليهههم وكههأن‬
‫المعنى ان ظهرا منهم قدامه وظهرا وراءه فكأنه مكتوف من جانبيه هذا اصههله ثههم اسههتعمل فههي‬
‫القامة بين القوم وان كان غير مكنوف بينهم‬
‫‪ 4‬اي جلت في خللها والدهماء العدد الكثير‬
‫‪ 5‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 6‬حضرت معها‬
‫‪ 7‬اختبرت‬
‫‪ 8‬بواطنهم‬
‫‪ 9‬خبرت‬
‫‪ 10‬بمعنى عشرة‬
‫‪ 11‬المخالطة والمعاشرة‬

‫المفاكهههة‪ ، 1‬حلههو المسههاهاة‪ ، 2‬لطيههف المخالقههة‪ ، 3‬رقيههق المنافثههة‪ ، 4‬فكههه‬
‫الخلق‪ ، 5‬وهو ريحانة الجليس ‪ ،‬وريحانة النههديم ‪ .‬ويقههال مهها أحسههن مل‬
‫بنههي فلن اي اخلقهههم وعشههرتهم ‪ .‬وان فلنهها لسههيء الصههحبة ‪ ،‬صههلف‬
‫العشرة‪ ، 6‬غليظ القشرة ‪ ،‬خشن المههس ‪ ،‬خشههن الجههانب ‪ ،‬ثقيههل الههروح ‪،‬‬
‫ثقيل الظههل ‪ ،‬كريههه الطلعههة‪ ، 7‬مسؤوم‪8‬الحضههرة ‪ ،‬تسههتحب الوحشههة علههى‬
‫إيناسه ‪ ،‬والوحدة على مجالسته ‪ ،‬وانه لجليس سههوء ‪ ،‬وقريههن سههوء ‪ ،‬وقههد‬
‫لبسته أخشن ملبس ‪ ،‬وانه لبئس العشير ‪ ،‬وبئس الخليط ‪.‬‬
‫وتقهههول فهههي خلف ذلهههك اعهههتزلت القهههوم ‪ ،‬وجهههانبتهم ‪ ،‬واجتنبتههههم ‪،‬‬
‫وتجنبتهم ‪ ،‬وانقبضت عنهم ‪ ،‬وانزويت‪9‬عنهم ‪ ،‬وتنحيت عنههم ‪ ،‬وانفهردت‬
‫‪11‬‬
‫عنهم ‪ ،‬واعتزلت عنهم ‪ ،‬وانتبذت‪10‬عنهم ‪ ،‬وخلوت عنهم ‪ .‬وفلن ألههوى‬
‫‪ ،‬منفرد بنفسه ‪ ،‬خال بنفسه ‪ ،‬وقد انتبذ ناحيههة ‪ ،‬وانتبههذ جانب هًا وجلههس نبههذه‬
‫ونبذه وقعد حجره وقعههد جنبههه ونههزل جنبههه وانتبههذ مكانهها قصههيا‪ ، 12‬وأقههام‬
‫بمعزل ‪ ،‬واعتزل الجماعات ‪ ،‬واعههتزل الخاصههة والعامههة ‪ .‬وفلن محبههب‬
‫اليههه الوحههدة ‪ ،‬مزيههن لههه العزلههة‪ ، 13‬وانههه ليههؤثر‪14‬النفراد ‪ ،‬ويسههتأنس‬
‫‪ 1‬المباسطة‬
‫‪ 2‬المساهلة وترك التشدد في العشرة‬
‫‪ 3‬معاشرة الناس على اخلقهم‬
‫‪ 4‬بمعنى المحادثة‬
‫‪ 5‬اي طيب النفس مزاح ضحوك‬
‫‪ 6‬من الصلف بفتحتين وهو ان تسمع صاحبك ما يكره‬
‫‪ 7‬اي المنظر‬
‫‪ 8‬مملول‬
‫‪ 9‬بمعنى انقبضت‬
‫‪ 10‬بمعنى اعتزلت‬
‫‪ 11‬هو الذي ل يزال منفردا عن الناس‬
‫‪ 12‬بعيدا‬
‫‪ 13‬السم من العتزال‬
‫‪ 14‬يختار‬

‫بالوحشة ‪ ،‬ويخلد‪1‬الى الوحدة ‪ ،‬ويميل الى الخلوة ‪ .‬وتقول فلن حلس ه‪2‬بيته‬
‫اي ل يهبرحه ‪ ،‬وقههد عصههب بيتههه ‪ ،‬ولهزم قعههر بيته‪ ، 3‬وخههرق فههي بيتههه ‪،‬‬
‫وأضرب في بيته ‪ ،‬كل ذلك اذا لزمه فلم يبرح ‪ .‬ويقال جنههة الرجههل داره ‪،‬‬
‫ونعم صومعة الرجل‪4‬بيته ‪ .‬وتقول فلن عيير وحده ‪ ،‬وجحيش وحده ‪ ،‬اذا‬
‫اعتزل الناس بخل او جفاء طبع ‪ ،‬وانه لرجههل حوشههي اي ل يههألف النههاس‬
‫ول يخالطهم ‪ ،‬وفيه حوشية ‪.‬‬

‫فصل في الحديث‬
‫يقال حدثته ‪ ،‬وحادثته ‪ ،‬وتحههدثت اليههه ‪ ،‬ونههافثته ‪ ،‬وطههارحته الحههديث ‪،‬‬
‫وناقلته الحديث ‪ ،‬ونههاثثته الحههديث ‪ ،‬وأخههذنا بههأطراف الحههديث ‪ ،‬وتجاذبنهها‬
‫أهداب‪5‬الحديث ‪ ،‬وتجاذبنا أطراف الكلم ‪ ،‬وذاكرته حديث فلن ‪ ،‬وأفضنا‬
‫فههي حههديث كههذا ‪ ،‬وخضههنا فيههه ‪ ،‬وجلنهها فيههه ‪ ،‬وأخههذنا فيههه ‪ ،‬وقههد شههققنا‬
‫الحديث ‪ ،‬وهو حديث مشقق اي قد شق بعضه من بعض ‪ ،‬وقد أفضههى‪6‬بنا‬
‫الحديث الى ذكر كذا ‪ ،‬وترامى‪7‬بنا الى ذكر فلن ‪ ،‬وهذا حديث مساقه كههذا‬
‫‪ ،‬والحههديث ذو شههجون‪ . 8‬وقههد جلههس القههوم فههي متحههدثهم‪ ، 9‬وأخههذوا‬
‫مجالسهههم ‪ ،‬وانتظمههوا فههي مجالسهههم ‪ ،‬وانتظمههت حلقتهههم ‪ ،‬وأخههذوا مههن‬
‫المجلس مواضعهم ‪ ،‬واستقر بهم النادي ‪ ،‬واطمأن‪10‬بهم الجلوس ‪ ،‬وانتظم‬
‫بهم عقههد الجلههوس ‪ ،‬وأخههذ المجلهس أهلههه ‪ ،‬وأخههذ المجلهس زخرفه‪11‬ممهن‬
‫حضر ‪ .‬وكنت البارحة في سامر بني فلن ‪ ،‬وفي سمرهم ‪ ،‬وهو مجلسهههم‬
‫‪ 1‬يرتاح ويسكن‬
‫‪ 2‬المسح يبسط في البيت‬
‫‪ 3‬اي داخله‬
‫‪ 4‬من صومعة الراهب وهي المكان ينفرد فيه عن الناس‬
‫‪ 5‬من هدب الثوب وهو الخيوط المرسلة في طرفه‬
‫‪ 6‬انتهى‬
‫‪ 7‬بمعنى افضى‬
‫‪ 8‬اي ذو شعب يتفرع بعضه من بعض‬
‫‪ 9‬المكان يتحدثون فيه‬
‫‪ 10‬اي استقر‬
‫‪ 11‬زينته‬

‫للحديث ليل ‪ ،‬وقد سمروا ‪ ،‬وتسامروا ‪ ،‬وهم السامر‪ ، 1‬والسههمار ‪ ،‬وانهههم‬
‫ليتناثون الحديث‪2‬بينهم ‪ ،‬وقد تناثوا ايامهم الماضية ‪ ،‬وبهات فلن يسهاقطهم‬
‫أحسن الحههاديث اي يطههارحهم الشههيء بعههد الشههيء ‪ ،‬وقههد تههذاكرنا سههقاط‬
‫الحديث ‪ ،‬وتناثثنهها سههقاط الحههديث ‪ ،‬وجههرى بيننهها كههل مسههتمع ‪ ،‬ورأيتهمهها‬
‫يتساقطان الحديث وهو أن يتحدث الواحههد وينصههت الخههر فههاذا فههرغ مههن‬
‫كلمه تحدث الساكت ‪ .‬ويقال فلن رجل أخباري اي صاحب أخبار ‪ ،‬وانه‬
‫لحديث بالتشديد اي كثير الحاديث ‪ ،‬وانه لسمير اي صاحب سههمر ‪ ،‬وهههو‬
‫سههميري بههالتخفيف اي مسههامري ‪ ،‬وان فلنهها لحههدث ملههوك بالكسههر اي‬
‫صههاحب حههديثهم ‪ ،‬وفلن حههدث نسههاء اي يتحههدث اليهههن ‪ ،‬وانههه للسههن ‪،‬‬
‫وملسان ‪ ،‬كيس ‪ ،‬ظريف المحاضرة ‪ ،‬حلو المحاورة ‪ ،‬لطيف المعاشههرة ‪،‬‬
‫عذب المفاكهة‪ ، 3‬لطيف المنافثة‪ ، 4‬فكه اللسان ‪ ،‬رقيههق حواشههي اللفههظ ‪،‬‬
‫رخيم حواشي الكلم ‪ ،‬حسن المنطق ‪ ،‬فصيح اللسان ‪ ،‬جيد البيههان ‪ ،‬عههذب‬
‫اللفههاظ ‪ ،‬مليههح النغمههة ‪ ،‬مليههح السههلوب ‪ ،‬لطيهههف الشهههارة ‪ ،‬لطيهههف‬
‫الحماضهه‪ ، 5‬لطيههف النههادرة ‪ ،‬مليههح النكتههة ‪ ،‬متفنههن الحههديث ‪ ،‬فسههيح‬
‫المجال ‪ ،‬غزير الدب ‪ ،‬غزير الحفظ ‪ ،‬غزير المادة ‪ ،‬حسن التصرف فههي‬
‫جد الحديث وهزله ‪ ،‬عارف بأخبار المتقههدمين والمتههأخرين ‪ ،‬متتبههع لثههار‬
‫السههلف والخلههف ‪ ،‬جههامع لمقطعههات الحههديث‪ ، 6‬واسههع الروايههة ‪ ،‬كههثير‬
‫‪7‬‬
‫الحكايات ‪ ،‬والخبار ‪ ،‬والنباء ‪ ،‬والقصص ‪ ،‬والقاصيص ‪ ،‬والساطير‬
‫‪ ،‬والنههوادر ‪ ،‬واللطههائف ‪ ،‬والطههرائف‪ ، 8‬والطههرف ‪ ،‬والملههح ‪ ،‬والنكت‪، 9‬‬
‫‪ 1‬اسم جمع بمعنى السمار‬
‫‪ 2‬اي يتذاكرونه‬
‫‪ 3‬المطايبة‬
‫‪ 4‬اي المحادثة‬
‫‪ 5‬ما يخرج اليه من الحاديث الهزلية والنوادر المستملحة‬
‫‪ 6‬اي نوادره المختلفة‬
‫‪ 7‬بمعنى القصص وغلبت على الحكايات الخرافية‬
‫‪ 8‬النوادر المستملحة ‪ .‬ومثلها الطرف والملح‬
‫‪ 9‬جمع نكتة وهي النادرة فيها معنى دقيق مستملح‬

‫وانههه لجهينههة الخبههار‪ ، 1‬وحقيبة‪2‬السههرار ‪ ،‬وقههد قههص علينهها خههبر كههذا ‪،‬‬
‫وساقه ‪ ،‬وأثره ‪ ،‬وسرده ‪ ،‬وأداه ‪ ،‬وذكره ‪ ،‬وأورده ‪ ،‬ورواه ‪ ،‬وأخبرنا به ‪،‬‬
‫وحدثنا به ‪ ،‬وأطرفنا‪3‬به ‪ ،‬وعللنا به ‪ ،‬وجاءنا بالحديث على سوقه ‪ ،‬وعلههى‬
‫سههرده‪ ، 4‬وبههات يقههص علينهها أحسههن القصص ه‪ . 5‬وان لههه حههديثا يههذهب‬
‫الهمهههوم ‪ ،‬ويفضههه‪6‬جيش الكهههروب ‪ ،‬ويسهههري‪7‬عن الخهههواطر ‪ ،‬ويجلهههو‬
‫رين‪8‬الصههدور ‪ ،‬ويسههلو بههه العاشههق عههن ذكههر المعشههوق ‪ ،‬وان حههديثه‬
‫شرك‪9‬العقول ‪ ،‬وعقلة المستوفز‪ ، 10‬وعقلههة العجلن‪ ، 11‬وانههه ليههدير بيههن‬
‫فكيه لسانا أحلى من الشهد ‪ ،‬وان حديثه لترياق الهموم ‪ ،‬ورقية الحههزان ‪،‬‬
‫وإكسير السلوان ‪ ،‬ل تمله القلوب ‪ ،‬ول تجتويه‪12‬السماع ‪ ،‬وان حديثه لهو‬
‫الرحيق المختههوم‪ ، 13‬والسههحر الحلل‪ ، 14‬وانههه ليمههتزج بههأجزاء النفههس ‪،‬‬
‫ويمتزج بالرواح ‪ ،‬ويتصل بالقلوب ‪ ،‬ويأخذ بمجامع الفئدة ‪ ،‬وانه لحديث‬
‫‪ 1‬اي العالم بها وجهينة اسم رجل من اليمن كان كثير اللتقاط للخبار فلم يكهن يسهأل عهن شهيء‬
‫ال اخبر بحقيقته فضرب به المثل ‪ .‬وقال بعضهم هو جفينة بالفاء مكان الهههاء قتههل رجههل ولههم‬
‫يعلم قاتله وكان خبره عند جفينة فدل اهله على القاتل وهو المراد بقول القائل ‪ :‬تسائل عن ابيههها‬
‫كل راكب‬

‫وعند جفينة الخبر اليقين‬

‫‪ 2‬خريطة يعلقها المسافر في مؤخر الرحل والسرج للمزاد ونحوه اي مجمع السرار‬
‫‪ 3‬اتحفنا‬
‫‪ 4‬اي على وجهه‬
‫‪ 5‬السم من قص الخبر‬
‫‪ 6‬يفرق‬
‫‪ 7‬اي يزيل الهم‬
‫‪ 8‬صدأ‬
‫‪ 9‬حبالة الصيد‬
‫‪ 10‬العقلة السم من اعتقله اذا حبسه عن حاجته والمستوفز الذي قد تهيأ للنهوض‬
‫‪ 11‬المستعجل‬
‫‪ 12‬بمعنى تمله‬
‫‪ 13‬الرحيق من اسماء الخمر وهو اعتقها وافضلها والمختوم المصون الذي قد ختم اناؤه لنفاسته‬
‫‪ 14‬هو ما يلعب بالعقول من شبه السحر‬

‫أشد تغلغل‪1‬الى الكبد الصديا‪2‬من زلل الماء ‪ .‬وتقول اليك يساق الحههديث ‪،‬‬
‫وإياك أعني فاسمعي يا جارة‪. 3‬‬
‫وتقههول فلن غههث الحههديث‪ ، 4‬تفههه الحههديث‪ ، 5‬بههارد الحههديث ‪ ،‬بههارد‬
‫القصص ‪ ،‬بارد السلوب ‪ ،‬سمج المنطههق ‪ ،‬ثقيههل اللهجههة ‪ ،‬ثقيههل الههروح ‪،‬‬
‫سقيم الذوق ‪ ،‬مستقبح اللفظ ‪ ،‬مسههتهجن اليمههاء‪ ، 6‬خطههل المنطق‪ ، 7‬كههثير‬
‫الفضول‪ ، 8‬سمج النادرة ‪ ،‬بارد النكتههة ‪ ،‬مقتضههب‪9‬علئق الحههديث ‪ ،‬ليههس‬
‫لكلمه معنى ‪ ،‬ول للفظه طلوة ‪ ،‬وليههس علههى حههديثه رقههة ‪ ،‬وليههس علههى‬
‫كلمه رونق ‪ ،‬وكأن لفظه الجنادل‪ ، 10‬وكأنه يحههثي‪11‬في الوجههوه ‪ ،‬وكههأنه‬
‫يدفع في الصههدور ‪ ،‬وانههه ليرمههي الكلم علههى عههواهنه‪ ، 12‬ويرسههله علههى‬
‫عههواهنه ‪ ،‬ويحدسهه علهى عهواهنه ‪ ،‬ويلقيهه علههى رسهيلته‪ ، 13‬وانمهها هههو‬
‫كل‪14‬علههى السههماع ‪ ،‬وانمهها يلقههي علههى السههماع وقههرا‪ ، 15‬وانههه لممههن‬
‫يستحب الصمم علههى سههماعه ‪ ،‬اذا تكلههم انزوى‪16‬منههه الجليههس ‪ ،‬وانقبههض‬
‫‪ 1‬من قولهم تغلغل الماء في الشجر اذا تخللها‬
‫‪ 2‬العطشى‬
‫‪ 3‬مثل يضرب لمن يكلم انسانا وهو يريد التعريض بغيره‬
‫‪ 4‬اي ل طلوة على حديثه‬
‫‪ 5‬من قولهم طعام تفه اي ل طعم له‬
‫‪ 6‬مستقبح الشارة‬
‫‪ 7‬كثير الكلم فاسده‬
‫‪ 8‬التعرض لما ل يعنيه‬
‫‪ 9‬مقطوع‬
‫‪ 10‬الصخور‬
‫‪ 11‬اي يحثي التراب ويقال يحثو ايضا وهو ان يقبض عليه بيديه ويرمي به‬
‫‪ 12‬اي ل يبالي اصاب ام اخطأ‬
‫‪ 13‬بمعنى على عواهنه‬
‫‪ 14‬ثقل‬
‫‪ 15‬صمما‬
‫‪ 16‬انقبض‬

‫النيهههس ‪ ،‬وضهههربت‪1‬دونه حجهههب السهههماع ‪ ،‬واسهههتكت‪2‬لكلمه الذان ‪،‬‬
‫ومجته‪3‬الذواق السليمة ‪ ،‬وانقبضت عن حديثه الخواطر ‪ ،‬وانصرفت عنه‬
‫القلوب بجسها ‪ ،‬وهذا حديث لم يند‪4‬على كبدي ‪.‬‬
‫ويقال فلن مكثار‪ ، 5‬مهذار ‪ ،‬ثرثار ‪ ،‬رغاء‪ ، 6‬وانه ليطنب‪7‬في كلمه ‪،‬‬
‫ويسهههب‪ ، 8‬ويطيههل ‪ ،‬ويكههثر ‪ ،‬ويفههرط ‪ ،‬ويههذرع‪ ، 9‬ويهههذر‪ ، 10‬ويخلههط ‪،‬‬
‫ويهرج‪ ، 11‬ويلغو‪ ، 12‬ويهذي‪ ، 13‬وفي المثل المكثار ل يخلو مههن عثههار ‪.‬‬
‫ويقال لمن مر في كلمه فاكثر قد عب عبابه‪ . 14‬ويقال تكلم فلن حتى لفظ‬
‫الزبيبة على شدقيه وهي الزبدة تخرج في شدق مكثر الكلم ‪.‬‬
‫وتقول إيه يا فلن ‪ ،‬وهيه بالتنوين ‪ ،‬اي زدنا مهن حهديثك ل تريههد حهديثا‬
‫بعينههه ‪ ،‬وإيههه عههن فلن اي حههدثنا بشههيء مههن حههديثه ‪ .‬وإيههه ‪ ،‬وهيههه بل‬
‫تنوين ‪ ،‬اي امض في حديثك الذي انت فيه ‪ .‬وإيهًا ‪ ،‬وصٍه بالتنوين فيهما ‪،‬‬
‫وصه بالسكان ‪ ،‬اي أمسك عن حديثك ‪ .‬وتقول في الزجههر أوك‪15‬خلقههك ‪،‬‬

‫‪ 1‬ارسلت‬
‫‪ 2‬صمت‬
‫‪ 3‬لفظته‬
‫‪ 4‬من النداوة وهي البلل اي لم يطب لي‬
‫‪ 5‬اي كثير الكلم ‪ .‬وكذا ما يليه‬
‫‪ 6‬من رغاء البعير اذا صوت فضج‬
‫‪ 7‬يطيل‬
‫‪ 8‬بمعنى يطنب‬
‫‪ 9‬بمعنى يفرط اي يكثر‬
‫‪ 10‬يكثر بما ل طائل تحته‬
‫‪ 11‬بمعنى يخلط‬
‫‪ 12‬يتكلم بما ل معنى له‬
‫‪ 13‬يتكلم بغير معقول‬
‫‪ 14‬من عب السيل اذا زخر وارتفع والعباب معظم السيل‬
‫‪ 15‬من اوكى القربة وغيرها اذا شد فاها بخيط او سير‬

‫وأوك فاك ‪ ،‬اي اسدده ‪ .‬وتقول لمن اكثر عليك الكلم عههج لسههانك‪ 16‬عنههي‬
‫ول تكثر ‪ ،‬وعج لسانك في هذا المر ‪.‬‬

‫فصل في الصغاء‬
‫يقال أصغى اليه سمعه ‪ ،‬وألقى اليه سمعه ‪ ،‬وأقبل عليههه بسههمعه ‪ ،‬ومههال‬
‫اليه بسمعه ‪ ،‬وأصغى اليه ‪ ،‬وأصاخ اليه ‪ ،‬وأصاخ له ‪ ،‬واستمع الى حديثه‬
‫‪ ،‬وأذن‪1‬له ‪ ،‬وأنصت له ‪ ،‬وأرعاه سمعه ‪ ،‬وراعاه سمعه ‪ ،‬ونشط‪2‬لحديثه ‪،‬‬
‫وألقى اليه باله ‪ ،‬وجمع له بههاله ‪ ،‬ووعههى كلمههه ‪ ،‬وأعههاره أذنهها صههاغية ‪،‬‬
‫وأذنهها واعيههة ‪ ،‬وقههد صههغت أذنههه اليههه صههغوا ‪ ،‬وصههغيت صههغا ‪ .‬وتقههول‬
‫سمعك‪3‬الي ‪ ،‬وسماعك الي ‪ ،‬وذهنك الي ‪ ،‬وسماع كحذار ‪ ،‬وألق سمعك ‪،‬‬
‫وأحضر ذهنك ‪ ،‬واجعل ذهنك الههى مهها اقههول ‪ ،‬وأرهههف غههرب ذهنك‪4‬لمهها‬
‫اقول لك ‪ ،‬وتلق مني ‪ ،‬وتفهم ما اقول لك ‪.‬‬
‫وتقول في خلف ذلك كلمه فأعرض عنه بسههمعه ‪ ،‬وتصههام عنههه ‪ ،‬ولههها‬
‫عنههه ‪ ،‬وتشههاغل عههن سههماعه ‪ ،‬وجعههل كلمههه دبههر أذنه‪ ، 5‬ووله صههفحة‬
‫إعراضه ‪ ،‬ووقهر أذنه‪6‬عهن كلمهه ‪ ،‬وجعهل فهي أذنهه وقهرا عهن حههديثه ‪،‬‬
‫وولى كلمه أذنا صماء ‪ ،‬ولم يعره سمعه ‪ ،‬ولههم يرعههه سههماعه ‪ ،‬ومهها أبههه‬
‫له‪ ، 7‬وما اكترث لقوله ‪ ،‬ولم يعرج على كلمه‪ ، 8‬ولم يحفل بكلمه ‪ ،‬ولههم‬
‫يلتفت الى كلمه ‪ ،‬ولم يقم لكلمه وزنا ‪ .‬وحدثت فلنا فوجدت منههه فتههورا‬

‫‪ 16‬من عاج الراكب البعير اذا عطف رأسه بالزمام‬
‫‪ 1‬بمعنى استمع من الذن بضمتين‬
‫‪ 2‬ارتاح‬
‫‪ 3‬اي الق سمعك فحذف الناصب وكذا فيما يليه‬
‫‪ 4‬من ارهاف غرب السيف اي ترقيق حده ليمضي‬
‫‪ 5‬اي جعله خلف أذنه ولم يقبل عليه بسمعه‬
‫‪ 6‬اي اصمها‬
‫‪ 7‬اي ما احتفل به‬
‫‪ 8‬لم يلتفت اليه‬

‫عن حديثي ‪ ،‬ولم يلج‪1‬كلمي أذنه ‪ ،‬ولههم يههع منههه حرفهها ‪ ،‬وقههد ضههرب اله‬
‫على أذنه‪ ، 2‬وعلى صماخه‪ ، 3‬وكأنما كنت أكلم وثنا ‪ ،‬وأكلم حجرا ‪.‬‬

‫فصل في الجد والهزل‬
‫يقال جد فلن في كلمه ‪ ،‬وفي فعله ‪ ،‬وفعل ذلك جادا ‪ ،‬وقههد رأيههت منههه‬
‫الجد ‪ ،‬وعرفت منه الجد ‪ ،‬وتبينت الجد في كلمه ‪ ،‬وتبينت الجد في وجهه‬
‫‪ .‬وتقول هذا كلم ما أردت به ال الجد ‪ ،‬وما كلمتههه بههه ال علههى ظههاهره ‪،‬‬
‫وعلى وجهه ‪ ،‬وعلى حقيقته ‪ ،‬وهذا كلم ل ظل عليه للهههزل ‪ ،‬ول محمههل‬
‫فيه للههزل ‪ ،‬ول موضهع فيهه للمهزح ‪ ،‬وههذا مهن المهور الجديهة ‪ .‬ويقهال‬
‫أجدك تفعل هذا أي اجدا منههك ثههم أضههيف وانتصههابه علههى الحههال او علههى‬
‫المصدر ‪ .‬وتقول فلن من اهل الجد ‪ ،‬واني ما عرفت فيه مذهب الهههزل ‪،‬‬
‫وما رأيته يمزح قط ‪ ،‬وان فلنا لكثيرالجد حتى يكههاد يخههرج الههى الجفههاء ‪،‬‬
‫ويكاد يدخل في حد الجمود ‪.‬‬
‫وتقههول فههي خلف ذلههك فلن يهههزل ‪ ،‬ويمههزح ‪ ،‬ويمجههن ‪ ،‬ويههدعب ‪،‬‬
‫ويلعههب ‪ ،‬ويعبههث ‪ ،‬ويلهههو‪ . 4‬وانههه لهههزال ومههزاح ‪ ،‬ومجههان ‪ ،‬ودعابههة ‪،‬‬
‫وعبيث ‪ ،‬وانه لتلعاب ‪ ،‬وتلعابة ‪ ،‬ولعبة بضههم ففتههح ‪ ،‬وانههه لههدعب لعههب ‪،‬‬
‫وداعههب لعههب ‪ .‬وهههو كههثير الهههزل ‪ ،‬والمههزح ‪ ،‬والمههزاح ‪ ،‬والمجانههة ‪،‬‬
‫والمجون ‪ ،‬والدعابة ‪ ،‬واللعههب ‪ ،‬والعبههث ‪ .‬وقههد هههازل فلنهها ‪ ،‬ومههازحه ‪،‬‬
‫وماجنه ‪ ،‬وداعبهه ‪ ،‬ولعبهه ‪ ،‬وطههايبه ‪ ،‬وفههاكهه ‪ ،‬وباسههطه ‪ ،‬وضههاحكه ‪.‬‬
‫ويقال عبث بفلن اذا تعرض له بما يثيره يريههد الضههحك منههه ‪ ،‬وان فلنهها‬
‫ليتداعب على الناس اذا ركبهم بالهزل والمزاح ‪ .‬وفلن مضههحك الميههر ‪،‬‬
‫‪ 1‬يدخل‬
‫‪ 2‬اي اصمها‬
‫‪ 3‬ثقب الذن‬
‫‪ 4‬الفرق بين هذه اللفههاظ ان الهههزل يكههون بههالكلم او بالفعههال والمههزح اكههثر مهها يكههون بههالكلم‬
‫والمجون كالهزل لكنه يتجاوز الى تههرك الوقهار والدعابهة مها كهان يقصهد المباسهطة والمفاكهههة‬
‫واللعب التشاغل بما ل فائدة فيه بقصد التلهي والعبث مثله ال ان اللعب ما كان له معنههى كلعههب‬
‫الشطرنج واللعب على الخيل والعبث ما ل معنى له كعبث الصبيان واللهو يجمعهما‬

‫ومضحك بني فلن ‪ ،‬وانه لمزاح ‪ ،‬ظريهف ‪ ،‬فكهه ‪ ،‬طيهب المنافثهة‪1‬خفيف‬
‫الروح ‪ ،‬طيب النفس ‪ ،‬حلو الشمائل‪ ، 2‬مستملح الفكاهة‪ ، 3‬كثير النههوادر ‪،‬‬
‫كثير المضحكات ‪ ،‬لطيف الهزل ‪ ،‬خفيف المزح ‪ ،‬مهذب اللسان ‪ ،‬وان لههه‬
‫لمزحا يضحك الحزين ‪ ،‬ويحرك الرصين ‪ ،‬ويذهل الزاهد ‪ ،‬ويخشههن قلههب‬
‫العابههههههد ‪ .‬ويقههههههال أحمههههههض القههههههوم اذا ملههههههوا الجههههههد فههههههتركوه‬
‫تفصيا‪4‬واسترواحا‪5‬وأخذوا في الحاديث المستملحة ‪ .‬وتجههارز الههرجلن ‪،‬‬
‫وبينهما مجارزة ‪ ،‬وهي مفاكهة تشبه السباب ‪ .‬وتقول فلن يتشفى بالمزاح‬
‫‪ ،‬وهههذا هههزل يشههف‪6‬عن جههد ‪ ،‬وهههزل يههترجم عههن جههد ‪ ،‬وهههذا مههزح‬
‫مبطن‪7‬بالجد ‪ ،‬وهذا كلم ظاهره هزل وباطنه جد ‪ .‬ويقال أخههذ فلن مههالي‬
‫لعبًا جادًا اذا أخذه على سبيل الهزل فصار جدا ‪.‬‬
‫وتقههول فلن سههمج المههزاج ‪ ،‬قبيههح الدعابههة ‪ ،‬غليههظ المفاكهههة ‪ ،‬فههاحش‬
‫المجون ‪ ،‬خشن المجارزة ‪ ،‬ثقيل الروح ‪ ،‬غليظ الههروح ‪ ،‬غليههظ الطبههاع ‪،‬‬
‫بعيد عن مذهب اهل الظرف ‪ .‬وانه لفاحش اللسههان ‪ ،‬قذع‪8‬اللسههان ‪ ،‬جامههح‬
‫اللسان‪ ، 9‬كثير الخطل‪ ، 10‬كثير الهراء‪ ، 11‬اذا هزل أسرف فههي المههزاح ‪،‬‬
‫وبالغ في العبث ‪ ،‬وتعدى‪12‬الظرف ‪ ،‬وأساء الدب ‪ ،‬وهتك ستر الحشمة ‪،‬‬
‫وأطلق لسانه في العراض ‪ ،‬وتناول الحسههاب ‪ ،‬وخههرج الههى السههخرية ‪،‬‬
‫‪ 1‬اي المحادثة‬
‫‪ 2‬الخلق‬
‫‪ 3‬المزاح‬
‫‪ 4‬اي تخلصا من الملل‬
‫‪ 5‬طلبا للروح بالفتح وهو النشاط‬
‫‪ 6‬من شفوف الثوب الرقيق وهو ان يحكي ما تحته‬
‫‪ 7‬من بطانة الثوب‬
‫‪ 8‬بمعنى فاحش‬
‫‪ 9‬من جماح الفرس وهو ان يغلب فارسه فل يقدر على ضبطه‬
‫‪ 10‬الهذر وفحش المنطق‬
‫‪ 11‬الكلم الفاسد‬
‫‪ 12‬تجاوز‬

‫والهجههر‪ ، 1‬والمهههاترة‪ ، 2‬والمقاذعههة‪ ، 3‬وتجههاوز الههى هتههك الحرمههات ‪،‬‬
‫والعبث بذوي المقامات ‪.‬‬

‫فصل في السخرية والهزؤ‬
‫يقال سخر منه ‪ ،‬واستسخر منه ‪ ،‬وهزأ به ‪ ،‬ومنه ‪ ،‬وتهههزأ ‪ ،‬واسههتهزأ ‪،‬‬
‫وتهكم به ‪ ،‬وضحك بههه ‪ ،‬وتضههاحك ‪ .‬وكههان ذلههك منههه هههزؤا ‪ ،‬وسههخرة ‪،‬‬
‫وسخرية ‪ ،‬وسخريا ‪ ،‬وفعله استهزاء به ‪ ،‬وقاله على سبيل التهكههم ‪ .‬ويقههال‬
‫اتخههذني فلن هههزؤا ‪ ،‬واتخههذني سههخريا ‪ ،‬وهههم لههك سههخري ‪ ،‬وسههخرية ‪.‬‬
‫ويقال فلن هزأة ‪ ،‬وسخرة ‪ ،‬وضحكة بضم ففتح فيهن ‪ ،‬اي يهزأ بالناس ‪،‬‬
‫وهههو هههزأة ‪ ،‬وسههخرة ‪ ،‬وضههحكة بضههم فسههكون ‪ ،‬اي يهههزأ بههه ‪ ،‬وفلن‬
‫مضحكة للناس اي هزأة ‪ ،‬وقد بات بينهم أضحوكة من الضاحيك ‪ .‬ويقال‬
‫لهوت بفلن ‪ ،‬ولهوت بلحيته ‪ ،‬اي سههخرت منههه وهههو مههن الكنايههة ‪ .‬وكلههم‬
‫فلن فلنا فأنغض اليهه رأسهه اي حركهه علهى سهبيل الههزؤ ‪ .‬ولمصهه اذا‬
‫حكاه‪4‬وعابه وعوج فمه عليه ‪ .‬وتشدق بههه اسههتهزأ ولههوى شههدقه ‪ .‬واختلههج‬
‫بوجهه اي حرك شفتيه وذقنه استهزاًء يحكي فعل من يكلمه ‪ .‬وتهانف به ‪،‬‬
‫وأهنف ‪ ،‬اذا ضههحك ضههحكة اسههتهزاء ‪ .‬ورأيتهههم يتغههامزون علههى فلن ‪،‬‬
‫ويههترامزون‪5‬عليه ‪ ،‬ويتهامسههون عليههه ‪ ،‬وقههد اسههتحمقوه ‪ ،‬واسههتجهلوه ‪،‬‬
‫واستضغفوا عقله ‪ ،‬وانكروا عقلههه ‪ ،‬وكههان كلمههه عنههدهم مههن مضههحكات‬
‫المور ‪.‬‬

‫فصل في الخبار والستخبار‬
‫يقهههال أخهههبرني فلن كهههذا ‪ ،‬وبكهههذا ‪ ،‬وخهههبرني ‪ ،‬وأنبهههأني ‪ ،‬ونبهههأني ‪،‬‬
‫وعرفني ‪ ،‬وأعلمني ‪ ،‬وأبلغني كههذا ‪ ،‬وبلغنيههه ‪ ،‬وحههدثني بههالخبر ‪ ،‬وقصههه‬
‫علههي ‪ ،‬واقتصههه علههي ‪ ،‬ونقلههه الههي ‪ ،‬وانهههاه الههي ‪ ،‬وأوصههله ‪ ،‬وسههاقه ‪،‬‬
‫ورفعه ‪ ،‬ونماه ‪ .‬وقد بلغني خههبر كههذا ‪ ،‬وأتههاني ‪ ،‬وجههاءني ‪ ،‬وورد علههي ‪،‬‬
‫‪ 1‬الفحش‬
‫‪ 2‬المشاتمة والوقوع في العراض‬
‫‪ 3‬المشاتمة بقبيح اللفظ‬
‫‪ 4‬فعل مثل فعله‬
‫‪ 5‬من الرمز وهو الشارة بالشفتين او العينين او الحاجبين‬

‫وانتهي الي ‪ ،‬وتأدى الي ‪ ،‬واتصل بي ‪ ،‬وارتفع الي ‪ ،‬وروي لي ‪ ،‬وحكههي‬
‫لي ‪ ،‬وذكر لي ‪ ،‬ونقل الي ‪ ،‬ونمي الي ‪ ،‬ووقهع الهي ‪ ،‬وترامهى الهي ‪ ،‬وقهد‬
‫سههمعت كههذا ‪ ،‬وتههواتر الههي الخههبر‪ ، 1‬وتههواترت الههي أخبههاره ‪ ،‬وتتههابعت ‪،‬‬
‫وتلحقت ‪ ،‬وتداركت‪ ، 2‬وتقاطرت‪ . 3‬وتقول استخبرته عن كذا واسههتنبأته‬
‫وسألته واستفهمته وقد اسههتحفيت الرجههل عههن الخههبر ‪ ،‬واستقصههيت منههه ‪،‬‬
‫وتقصيت ‪ ،‬اذا بالغت في استخباره ‪ ،‬وتعقبههت عهن الخههبر اذا شههككت فيههه‬
‫فعدت للسؤال عنه او سألت غير من كنت سألته أول ‪ .‬وخرج فلن يتخههبر‬
‫الخبار‪ ، 4‬ويتعرفها ‪ ،‬ويتفحصها ‪ ،‬ويتنسمها ‪ ،‬ويستنشيها ‪ .‬وانههه ليههترقب‬
‫خبر فلن ‪ ،‬ويترصده ‪ ،‬ويتوكفه ‪ ،‬ويتشوف‪5‬اليه ‪ ،‬ويتطال اليههه ‪ ،‬ويتطلههع‬
‫اليه ‪ ،‬ويستشرفه ‪ .‬ويقال تندس الخبار ‪ ،‬وتنطسها ‪ ،‬وتحدسها ‪ ،‬وتحسسها‬
‫‪ ،‬وتجسسها ‪ ،‬اذا تعرفها من حيث ل يعلم به ‪ ،‬والخير ل يسههتعمل ال فههي‬
‫الشر ‪ .‬وقد رس فلن خبر القوم اذا لقيهم وتعرفه من قبلهم ‪ .‬ويقههال اختتههل‬
‫لسر القوم اذا تسمع له ‪ ،‬وفلن يسترق السمع ‪ ،‬وقد أرهههف أذنه‪6‬لسههتراق‬
‫السمع ‪ .‬وتقول اطلع لي طلع فلن ‪ ،‬وطلع القوم ‪ ،‬اي تعرف لي ما عندهم‬
‫‪ .‬وتقول مازلت أتنسم خبر فلن حتى نسم‪7‬لي ‪ ،‬وقد أقبسههني‪8‬فلن خههبرا ‪،‬‬
‫واستحدثت منه خبرا ‪ ،‬اي استفدته ‪ ،‬ونشيت الخبر ‪ ،‬وحسسته ‪ ،‬وأحسسته‬
‫‪ ،‬اي علمته ‪ ،‬يقال من أين نشيت هذا الخبر ‪ ،‬ومن اين أحسست هذا الخبر‬
‫‪ ،‬وهل تحس من فلن بخبر ‪ .‬ويقال نشي الخبر أيضا اذا تخبره ونظر مههن‬
‫أين جاء ‪ ،‬وفلن نشههيان للخبههار ‪ ،‬وذو نشههوة للخبههار بالكسههر ‪ ،‬اذا كههان‬
‫يتخبرها أول ورودها ‪ .‬وتقههول تسههقطت الخههبر ‪ ،‬واسههتقطرت الخههبر ‪ ،‬اذا‬
‫اخذته شيئا بعد شيء ‪ ،‬وسمعت ذروا من خبر ‪ ،‬ورسا من خبر ‪ ،‬اي طرفا‬
‫‪ 1‬اي تواتر المخبرون به واحدا بعد واحد‬
‫‪ 2‬بمعنى تتابعت‬
‫‪ 3‬من تقاطر القوم اذا تتابعوا فرقة بعد فرقة‬
‫‪ 4‬اي يتطلبها‬
‫‪ 5‬اصله من التشوف الى الشيء اذا نظر اليه من موضع عال او تطاول لينظر ‪ .‬ومثله ما بعده‬
‫‪ 6‬اي بالغ في الصغاء واصله من ارهاف السيف ونحوه اي ترقيقه وشحذه‬
‫‪ 7‬من نسم الريح وهو تحركها وهبوبها اي حتى ظهر لي‬
‫‪ 8‬اعلمني وافادني‬

‫منه ‪ ،‬وقد وقعت في الناس رسة من خبر ‪ ،‬ونمههي الههي نبههذ مههن خههبر فلن‬
‫اي شيء قليل ‪ .‬وعندي رضخ من الخبر ‪ ،‬ورضخة ‪ ،‬وهي الشيء اليسير‬
‫تسمعه ول تستيقنه ‪ ،‬وعندي نغية من الخبر وهي اول مهها يبلغههك منههه قبههل‬
‫ان تستثبته ‪ .‬وتقول ورى علي الخبر اذا سههتره وأظهههر غيههره ‪ ،‬وأخههذ فههي‬
‫ذرو الحديث اذا عرض ولم يصرح ‪ ،‬وسألته عن أمره فذرع لي شههيئا مههن‬
‫خبره اي أخبرني بشيء منه ‪ ،‬واختطف لي مهن حهديثه شهيئا ثهم سهكت اذا‬
‫شرع يحدثك ثههم بههدا لههه فأمسههك ‪ ،‬ومههذع لههي بشههيء مههن الخههبر اذا حههدثك‬
‫ببعضههه وكتههم بعضهها او أخههبرك ببعضههه ثههم قطههع فأخههذ فههي غيههره ‪ ،‬وقههد‬
‫أخبرني بكذا ثم طوى حديثا الى حديث اذا أسره في نفسه وجاوزه الى آخر‬
‫‪ .‬ويقول الرجل للرجل هل عندك من جائبة خبر ‪ ،‬ومن مغربة خبر ‪ ،‬ومن‬
‫نائبة خبر ‪ ،‬وهو الخبر يجيء من بعد ‪ ،‬وهل وراءك طريفة خبر اي خههبر‬
‫جديههد ‪ ،‬فيقههول قصههرت عنههك ل ‪ ،‬اي مهها عنههدي خههبر ‪ ،‬وان فلنهها عنههده‬
‫جوائب الخبار ‪ .‬وتقول كيف عهدك بفلن‪ ، 1‬وما فعل الدهر بفلن ‪ ،‬ومهها‬
‫أحههدث‪2‬فلن بعههدي ‪ ،‬ومهها فعههل فلن ‪ ،‬وكيههف خلفههت فلنهها‪ ، 3‬ويقههال فههي‬
‫الجواب هو على أحسن ما عهدت ‪ .‬وتقول عرفني جلية الخبر ‪ ،‬وطههالعني‬
‫بصههحة الخههبر‪ ، 4‬وكاشههفني‪5‬بما صههح عنههدك مههن نبههإ فلن ‪ .‬وتقههول قههد‬
‫أسفر‪6‬لي خبر فلن عن كذا وكذا ‪ ،‬وانجلى عن كذا وكههذا ‪ ،‬وثبههت عنههدي‬
‫من خبره كذا وكذا ‪ ،‬وقد تيقنت خههبره ‪ ،‬واسههتيقنته ‪ ،‬وتحققتههه ‪ ،‬وانهها أعلههم‬
‫الناس بأخباره ‪ ،‬وعند جهينة‪7‬الخبر اليقين ‪.‬‬

‫فصل في ظهور الخبر واستسراره‬
‫تقههول لههم يلبههث خههبر فلن أن ظهههر ‪ ،‬وعلههن ‪ ،‬واعتلههن ‪ ،‬وشههاع ‪،‬‬
‫وذاع ‪ ،‬وانتشر ‪ ،‬واشتهر ‪ ،‬وفشا ‪ ،‬وتفشى ‪ ،‬واستطار ‪ ،‬وفههاض‬
‫‪ 1‬اي ماذا تعرف من امره‬
‫‪ 2‬اي ما صنع‬
‫‪ 3‬اي على حال تركته‬
‫‪ 4‬اي اطلعني عليها‬
‫‪ 5‬بمعنى طالعني‬
‫‪ 6‬اي انكشف‬
‫‪ 7‬تقدم الكلم عليه في صفحة ‪68‬‬

‫‪ ،‬واسهههتفاض ‪ ،‬وقهههد انتشهههر انتشهههار الصهههبح ‪ ،‬واسهههتطار اسهههتطارة‬
‫البرق‪ . 1‬وهذا خبر مشهور ‪ ،‬سائر ‪ ،‬متعالم ‪ ،‬متعارف ‪ ،‬قد انتشر‬
‫الصههوت‪ 2‬بههه ‪ ،‬وتههداولته الههرواة ‪ ،‬وتنههاقلته الركبههان ‪ ،‬واضههطربت بههه‬
‫اللسنة‪ ، 3‬وتحدث به في المجالس ‪ ،‬وتسومع به في الندية ‪ ،‬وسههار علههى‬
‫الفواه ‪ ،‬ومل السماع ‪ ،‬وانتشههر بريههده فههي النحههاء‪ ، 4‬وطههار ذكههره فههي‬
‫الفههاق ‪ .‬وقههد خههاض النههاس فههي خههبر فلن ‪ ،‬وتههداولته خاصههة النههاس‬
‫وعامتهم ‪ ،‬ولم يبق من ل يتحدث به ‪ ،‬ويفيض فيههه ‪ ،‬ويسههتفيض فيههه ‪ ،‬ول‬
‫حديث للناس اليوم ال حديث فلن ‪ ،‬وقد أذاع الخبر فلن ‪ ،‬وأشاعه ‪ ،‬وبثه‬
‫‪ ،‬ونثه ‪ ،‬ونمه ‪ ،‬ورفعه ‪ ،‬وشهره ‪ ،‬ونشههره ‪ ،‬وسههيره ‪ ،‬وطيههره ‪ ،‬وأعلنههه ‪.‬‬
‫ويقال في المر المتعالم المشهور ما يوم حليمههة بسههر‪ ، 5‬وقههد أصههبح امههر‬
‫فلن أشهر من الصبح ‪ ،‬وأشهر من القمههر ‪ ،‬وأشهههر مههن راكههب البلق‪، 6‬‬
‫وأصبح خبره أسير‪7‬في الفاق من مثل ‪.‬‬
‫ويقال في خلف ذلك قد استسههر الخههبر ‪ ،‬وخفههي ‪ ،‬واسههتتر ‪ ،‬وغمههض ‪،‬‬
‫وهذا امر ل يزال بساطه مطويا ‪ ،‬ول يزال تحت طي الكتمان ‪ ،‬ول يههزال‬
‫من دفائن الغيب ‪ ،‬ومن خبايا الغيب ‪ ،‬ومن مخبآت الصههدور ‪ ،‬وقههد أرسههل‬
‫عليه حجاب الكتم ‪ .‬وهههذا خههبر قههد طوته‪8‬اللسههنة عههن السههماع ‪ ،‬وطههوته‬
‫الضمائر عن اللسنة ‪ ،‬ولم تلقه الضمائر الى اللسنة ‪ ،‬ولم يفض عنه ختههم‬

‫‪ 1‬انتشاره في اقطار السماء‬
‫‪ 2‬اي لغط الناس وكلمهم‬
‫‪ 3‬أي تذاكرته وتكلمت به‬
‫‪ 4‬البريد الرسول يحمل الكتب من جهة الى جهة والنحاء بمعنى النواحي‬
‫‪ 5‬هي حليمة بنت الحارث بن ابي شمر الغساني وجه ابوههها جيشهها الههى المنههذر ابههن مههاء السههماء‬
‫واعطاها طيبا وامرها ان تطيب من مر بها من جنده فجعلوا يمرون بههها فتطيبهههم فاشههتهر ذلههك‬
‫اليوم وتحدث الناس به فقيل المثل‬
‫‪ 6‬ويقال اشهر من البلق وهو الفرس الذي ارتفع تحجيله الى الفخذين‬
‫‪ 7‬تفضيل من السير‬
‫‪ 8‬أي كتمته‬

‫ضمير‪ ، 1‬ولم تنقف عنه بيضة ضمير‪ ، 2‬ولم يعلق به لفظ ‪ ،‬ولم يتحرك به‬
‫لسان ‪ ،‬ولم تختلج به شفة ‪.‬‬

‫فصل في الصدق والكذب‬
‫يقال ان فلنا لرجل صههادق ‪ ،‬بههر ‪ ،‬ثقههة‪ ، 3‬ورجههل صههدوق ‪ ،‬وصههدق ‪،‬‬
‫وانه لصادق الخبر ‪ ،‬صدوق المقال ‪ ،‬صحيح النبإ ‪ ،‬وقد صدقني الحديث ‪،‬‬
‫وصدقني الخبر ‪ ،‬وصدقني فيما قال ‪ ،‬وأخبرني الخبر علههى حقههه ‪ ،‬وعلههى‬
‫صدقه ‪ .‬وفلن من حملة الصدق ‪ ،‬ومن الرواة الصههادقين ‪ ،‬وممههن عههرف‬
‫بالصههدق ‪ ،‬واتسههم بالصههدق ‪ ،‬وممههن يعتقههد قههوله ‪ ،‬ويوثههق بخههبره ‪ ،‬ول‬
‫يقدح‪4‬في صدقه ‪ ،‬ول يتهم فيما يقول ‪ ،‬وانه ليتجافى‪5‬عن قول الزور ‪ ،‬ول‬
‫يلبس الحق بالباطل ‪ ،‬ول يجهري لسهانه بغيهر الحهق ‪ ،‬وان لسهانه لصهورة‬
‫قلبه ‪ ،‬وانه ليقول الحق ولو على نفسه ‪ ،‬ول يخشى فههي الحههق لومههة لئم ‪.‬‬
‫وتقول قد صح عندي خبر كذا ‪ ،‬وثبت لدي صدقه ‪ ،‬وانجلت صحته ‪ ،‬وقههد‬
‫اطمهههأنت اليهههه نفسهههه ‪ ،‬ونقعهههت به‪6‬نفسهههي ‪ ،‬واسترسهههلت‪7‬اليه بثقهههتي ‪،‬‬
‫وأخلهدت‪8‬اليه بثقهتي ‪ ،‬وأعرتهه جهانب الثقهة ‪ ،‬وههو أمهر ل يتخهالجني‪9‬فيه‬
‫ريب ‪ ،‬ول يعترضني فيه شك ‪ .‬وهههذا أمههر قههد بههرز عههن ظههل الشههبهات ‪،‬‬
‫وتنزه عن مظان‪10‬الزور ‪ ،‬ونفض عنه غبار الريههب ‪ ،‬وانههه لهههو الحههق ل‬

‫‪ 1‬من فض ختم الرسالة وهو كسره وفكه‬
‫‪ 2‬من نقف الفرخ البيضة اذا كسرها وخرج منها‬
‫‪ 3‬أي يوثق بقوله وهو من الوصف بالمصدر‬
‫‪ 4‬يطعن‬
‫‪ 5‬يتباعد‬
‫‪ 6‬بمعنى اطمأنت اليه‬
‫‪ 7‬أي استأنست واطمأننت‬
‫‪ 8‬ركنت‬
‫‪ 9‬يتجاذبني‬
‫‪ 10‬جمع مظنة بكسر الظاء وهي المكان يظن وجود الشيء فيه‬

‫ريب فيه ‪ ،‬ول مرية‪1‬فيه ‪ ،‬ول يتمارى‪2‬في صدقه ‪ ،‬ول يختلف في صحته‬
‫‪ ،‬ول يحتاج صدقه الى شاهد ‪ .‬وهذا امر قههد تههواترت‪3‬به الههرواة ‪ ،‬وأجمههع‬
‫عليه المخههبرون ‪ ،‬وتناصههرت عليههه الخبههار ‪ ،‬وتظههاهرت‪4‬عليه النبههاء ‪،‬‬
‫وتواطأت‪5‬عليه الروايات ‪ ،‬واتفقت عليه الثار‪ ، 6‬وشهد بصدقه التواتر‪. 7‬‬
‫ويقال صدقني فلن سن بكره‪ ، 8‬وصدقني وسم قدحه‪. 9‬‬
‫وفي المثال ل يكذب الرائد‪10‬أهلههه ‪ ،‬والقههول مهها قههالت حههذام‪ . 11‬ويقههال‬
‫للمحدث صدقت وبررت ‪.‬‬
‫‪ 1‬شك‬
‫‪ 2‬يرتاب‬
‫‪ 3‬تتابعت‬
‫‪ 4‬بمعنى تناصرت‬
‫‪ 5‬توافقت‬
‫‪ 6‬بمعنى الخبار‬
‫‪ 7‬هو ان يتعدد المخبرون مع اختلف الطرق بحيث تنتفي عنهم شبهة التواطؤ‬
‫‪ 8‬مثل اصله ان رجل اراد بيع بكر له وهو الفتي من الجمال فقال له المشتري انه جمل أي كههبير‬
‫في السن فقال البائع بل هو بكر وبينما هما كذلك اذ ند البكر أي شههرد فصههاح بههه صههاحبه هههدع‬
‫وهي كلمة يسكن بها صغار البل اذا نفرت فقال المشتري لقد صدقني سن بكههره أي انبههأني بههه‬
‫صدقا‬
‫‪ 9‬احد قداح الميسر أي السهام التي كانوا يتقامرون بها وقد مر الكلم عليها في الجزء الول مههن‬
‫هذا الكتاب صفحة ‪ . 302‬والوسم العلمة التي تدل على نصيب القدح من الجههزور والمثههل فههي‬
‫معنى الذي سبقه‬
‫‪ 10‬الذي يرسله القوم في التماس النجعة وهي الذهاب لطلب الكل في مواضعه‬
‫‪ 11‬هي زرقاء اليمامة المشهورة زعموا انها كانت تبصر عن مسافة ثلثة ايام ومما ذكههروا عنههها‬
‫ان حسان بن تبع الحميري اغار على قومها بني جديس واراد ان يفاجئهم من حيههث ل يعلمههون‬
‫فحمل اشجارا في وجه جيشه لئل تبصرهم الزرقاء فتنذر قومها وكان الخبر قد نمى الى جديس‬
‫فصعدت الزرقاء الى رأس حصن لهم ورأت الشجار تسعى فقالت ‪:‬‬
‫اقسم بال لقد دب الشجر‬

‫او حمير قد اخذت شيئا يجر‬

‫فلم يصدقوها حتى طرقهم حسان وفتك بهم فقيل البيت المشهور‬
‫اذا قالت حذام فصدقوها‬

‫فان القول ما قالت حذام‬

‫ويقال في ضده كذب الرجل ‪ ،‬وأفك ‪ ،‬ومان ‪ ،‬وقد كذبني الخبر ‪ ،‬وكههذب‬
‫فههي حههديثه ‪ ،‬وان فلنهها ليصههف الكههذب ‪ ،‬ويختلههق الكههذب ‪ ،‬والحههديث ‪،‬‬
‫ويفتريه ‪ ،‬ويبتدعه ‪ ،‬ويفتئته‪ ، 1‬ويلفقه ‪ ،‬ويخترعه ‪ ،‬ويخترقه ‪ ،‬ويخترصه‬
‫‪ ،‬ويهههزوره ‪ ،‬ويمهههوهه‪ ، 2‬ويوشهههيه‪ ، 3‬وينمقه‪ ، 4‬ويرقشهههه‪ ، 5‬ويزوقهههه ‪،‬‬
‫ويزخرفهههه ‪ ،‬ويزينهههه ‪ ،‬ويصهههنعه ‪ ،‬وينشهههئه ‪ ،‬ويصهههوغه ‪ ،‬وينسهههجه ‪،‬‬
‫ويسههرجه‪ ، 6‬ويمههرجه‪ ، 7‬ويفتعلههه ‪ ،‬ويههرتجله‪ ، 8‬ويعتبطه‪ . 9‬وانههه لرجههل‬
‫كذوب ‪ ،‬وكههذاب ‪ ،‬أفههاك ‪ ،‬خههراص ‪ ،‬صههواغ زور ‪ ،‬ونسههاج زور ‪ ،‬وانههه‬
‫لسههراج ‪ ،‬وسههراج مههراج ‪ ،‬وانههه ليسههرج الحههاديث ‪ ،‬وقههد تسههرج علههي ‪،‬‬
‫وتكذب علي ‪ ،‬وتخرص علهي ‪ ،‬وافهترى علهي حههديثا كهذبا ‪ ،‬ونطههق علههي‬
‫بطل ‪ ،‬وافتأت علي الباطل ‪ ،‬وزخرف علههي قههول الههزور ‪ ،‬وصههاغ زورا‬
‫وكذبا ‪ ،‬وانه ليكذب علي الحاديث ‪ ،‬ويتقول علي القاويل ‪ ،‬ويتقول علههي‬
‫البهتان ‪ ،‬وقد قولني ما لم أقل‪ ، 10‬وأشربني مهها لههم أشههرب‪ . 11‬وانمهها جههاء‬
‫بالكذب ‪ ،‬والفك ‪ ،‬والعضيهة ‪ ،‬والميههن ‪ ،‬والبطههل ‪ ،‬والبهتههان ‪ ،‬وهههذا مههن‬
‫اكاذيب فلن ‪ ،‬وأباطيله ‪ ،‬ونزهاته‪ ، 12‬وانما هو أفيكة أفاك ‪ ،‬وإفكة أفاك ‪،‬‬
‫وفريههة صههواغ ‪ ،‬وانههه لكههذب بحت‪ ، 13‬وكههذب صههرد ‪ ،‬وكههذب صههراح ‪،‬‬
‫‪ 1‬بمعنى يبتدعه‬
‫‪ 2‬من تمويه الفضة بالذهب أي طليها به‬
‫‪ 3‬من وشى الثوب وهو نقشه‬
‫‪ 4‬يزينه ويزخرفه‬
‫‪ 5‬من الرقش وهو التلوين بالوان مختلفة‬
‫‪ 6‬أي يصنعه‬
‫‪ 7‬يزيد فيه‬
‫‪ 8‬أي يختلقه لساعته‬
‫‪ 9‬من اعتباط الذبيحة وهو ان تنحر لغير علة‬
‫‪ 10‬أي ادعى علي قول لم اقله‬
‫‪ 11‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 12‬جمههع ترهههة وهههي الطريههق الصههغيرة المتشههعبة مههن الطريههق العظههم ويههراد بههها الباطيههل‬
‫والكاذيب‬
‫‪ 13‬خالص وكذا ما بعده‬

‫وحههديث مفههترى‪ ، 1‬وانمهها هههو خههبر مصههنوع ‪ ،‬وانمهها هههو مههن زخههرف‬
‫القول‪ ، 2‬ومن صرف الحديث وهو تزيينه والزيادة فيه ‪ ،‬وانه لمن مرمآت‬
‫الخبار أي مههن أباطيلههها ‪ ،‬وانمهها هههو حههديث خرافههة‪ . 3‬ويقههول المكههذوب‬
‫عليه‪4‬يا للفيكة ‪ ،‬ويا للعضيهة ‪ ،‬ويا للبهيتههة ‪ .‬ويقههال فلن يقههت الحههاديث‬
‫أي يزورها ويحسنها ‪ ،‬وانه ليتزيههد فههي الحههديث ‪ ،‬ويتزايههد فيههه ‪ ،‬ويزلههف‬
‫فيه ‪ ،‬ويزرف فيه ‪ ،‬ويزهف فيه ‪ ،‬أي يزيد فيه ويكذب ‪ ،‬وانه ليرقههي علههي‬
‫الباطل أي يتزيد فيه ويتقول ما لم يكن ‪ .‬وفلن ل يوثق بسههيل تلعته‪ ، 5‬ول‬
‫يصههدق أثههره‪ ، 6‬ول تتسههالم خيله‪ ، 7‬ول تتسههاير خيله‪ ، 8‬أي ل يوثههق‬
‫بقوله ‪ .‬ويقال أرجف القوم إرجافهها اذا خاضههوا فههي الخبههار الكاذبههة إيقههادا‬
‫للفتنة ‪ ،‬وقد أرجفوا بكذا ‪ ،‬وهههذا مههن احههاديث المرجفيههن ‪ ،‬ومههن أراجيههف‬
‫الغواة ‪ .‬ويقال هذا خبر مكذوب ‪ ،‬ومزور ‪ ،‬ومصنوع ‪ ،‬ومفتعل ‪ ،‬وحههديث‬
‫موضوع ‪ ،‬ومفترى ‪ ،‬وهذا خبر متهم ‪ ،‬ومدخول‪ ، 9‬وخبر لم يعره الصدق‬
‫نوره ‪ .‬وهذا خبر لم أعهره ثقههتي ‪ ،‬ومهها نقعههت بخههبر فلن‪ ، 10‬ومهها عجهت‬
‫بقوله‪ . 11‬ويقال ليس لمكذوب رأي ‪ ،‬ول يعرف المكذوب كيف يههأتمر‪، 12‬‬
‫‪ 1‬مختلق‬
‫‪ 2‬أي من الباطيل المموهة‬
‫‪ 3‬هو الحديث المستملح من الكذب واصله فيما زعموا ان رجل من بني عذرة او من بني جهينههة‬
‫يقال له خرافة اختطفته الجن ثم رجع الى قومه فكههان يحههدث باحهاديث ممهها رأى يعجههب النههاس‬
‫منها فكذبوه ثم صاروا يسمون كل حديث خرافة ‪ .‬وعلههى الول يعههرب خرافههة غيههر متصههرف‬
‫ول تدخله اللف واللم وعلى الثاني يجري مجرى سائر اسماء الجناس‬
‫‪ 4‬أي الذي يخبر عنه بامر كاذب‬
‫‪ 5‬مسيل الماء من الجبل حتى ينصب في الوادي‬
‫‪ 6‬من اثر القدم في الرض وهم يستدلون به على المؤثر‬
‫‪ 7‬من الخيل في الحرب أي هو يخبر عن المر مرة كذا ومرة كذا فل يتوافق خبراه‬
‫‪ 8‬أي ل تسيران في طريق واحد‬
‫‪ 9‬بمعنى متهم‬
‫‪ 10‬أي لم اشتف به ولم اطمئن اليه وقد تقدم‬
‫‪ 11‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 12‬أي ل يعرف كيف يدبر امره لنه ل يعرف حقيقة ما يدبره ‪ .‬والمثلن بمعنى‬

‫واذا كذب السفير بطل التدبير‪ . 1‬ويقال فلن أكذب مههن سههراب‪ ، 2‬واكههذب‬
‫من أخيذ الجيش‪ ، 3‬واكذب من زراق وهو الذي يحتال وينظر بزعمه فههي‬
‫النجوم ‪ ،‬وهذا الخير من أمثال المولدين ‪ ،‬وهو أكذب من دب ودرج‪. 4‬‬

‫‪ 1‬السفير الرسول المصلح بين القوم أي اذا لم يصدق في البلغ بطل السعي في امر الصلح‬
‫‪ 2‬هو ما يظهر نصف النهار كانه ماء‬
‫‪ 3‬الخيذ السير يأخذه العداء فيستنبئونه عن حالة قومه فيكذبهم‬
‫‪ 4‬أي اكذب الكبههار والصههغار ويههراد بمههن دب الشههيوخ وبمههن درج الطفههال وقيههل معنههاه اكههذب‬
‫الحياء والموات يقال درج القوم اذا ماتوا وانقرضوا‬

‫فصل في النميمة واصلح ذات البين‬
‫يقال نم عليه ‪ ،‬ووشى به ‪ ،‬وسعى به ‪ ،‬ومحل بههه ‪ ،‬ودس عليههه نمههائمه ‪،‬‬
‫وبههس عليههه عقههاربه‪ ، 1‬ودبههت عقههاربه بيههن القههوم ‪ ،‬وأفسههد ذات بينهم‪، 2‬‬
‫وأرسل بينهم نمائمه ‪ ،‬وبث بينهم مآبره‪ ، 3‬وزرع بينههم الحقهاد ‪ ،‬ودج‪، 4‬‬
‫بينهم بالنميمة ‪ ،‬ومشى بينهم بالنمههائم ‪ ،‬ومشههى بينهههم بههالحظر الههرطب‪، 5‬‬
‫وأوقههد فههي الحظههر الههرطب‪ ، 6‬وآكههل بينهههم إيكههال‪ ، 7‬وضههرب بينهم‪، 8‬‬
‫وضرب ‪ ،‬ودب‪ ، 9‬وأغرى‪ ، 10‬وحرش‪ ، 11‬وأرش‪ ، 12‬وأرث ‪ ،‬وأفسههد ‪،‬‬
‫وأنمس‪ ، 13‬وأنمل ‪ ،‬وقد ضرب بينهم وذرب‪ ، 14‬وسعى بينهههم بالكههاذيب‬
‫والتضههاريب ‪ .‬وانههه لرجههل نمههام ‪ ،‬ومشههآء ‪ ،‬وزراع ‪ ،‬وقتههات ‪ ،‬ودراج ‪،‬‬
‫ومنمل ‪ ،‬ومنمهس ‪ ،‬وههو ذو نملهة ‪ ،‬ونميلهة ‪ ،‬وانهه لهذو نمهائم ‪ ،‬ونمهائل ‪،‬‬
‫ووشايات ‪ ،‬وسعايات ‪ ،‬وعقارب ‪ ،‬ونيارب‪ ، 15‬ومآبر ‪ .‬وقد ائتمنتههه علههى‬
‫حديث كذا فنمه ‪ ،‬ونثه ‪ ،‬وقته ‪ ،‬وانما هههو جاسههوس شههر ‪ ،‬ورسههول شههر ‪،‬‬
‫وسههفير سههوء ‪ ،‬وانههه لمههن سماسههرة الشههقاق ‪ ،‬وتجههار الفسههاد ‪ ،‬وزراع‬
‫‪ 1‬أي ارسل عليه نمائمه‬
‫‪ 2‬أي افسد الحالة التي بينهم وافسد حقيقة بينهم والبين هنا بمعنى الوصل‬
‫‪ 3‬بث نشر وفرق ‪ .‬وما بآبره أي نمائمه ووشاياته مفردها مئبر ومئبرة‬
‫‪ 4‬أي سعى‬
‫‪ 5‬الحظر بفتح فكسر الشجر تعمل منه الحظههائر واكههثر مهها يتخههذ مههن الشههجر الشههائك شههبهت بههه‬
‫النمائم لذاها‬
‫‪ 6‬أي اوقد نار الفتنة ‪ .‬والحظر الرطب اذا اوقد فيه انتشر عنه دخان كثير حتى ينال اذاه كل احد‬
‫‪ 7‬أي افسد وحمل بعضهم على بعض‬
‫‪ 8‬بمعنى سعى واصله من الضرب في الرض وهو السير فيها ‪ .‬وضرب تضريبا مبالغة‬
‫‪ 9‬من الدبيب وهو المشي الرويد او الخفي‬
‫‪ 10‬أي حرض بعضهم على بعض‬
‫‪ 11‬بمعنى اغرى‬
‫‪ 12‬من تأريش النار وهو ايقادها ‪ .‬والتأريث بمعناه‬
‫‪ 13‬افسد واغرى ‪ .‬وانمل مثله‬
‫‪ 14‬هيج‬
‫‪ 15‬بمعنى نمائم واحدها نيرب‬

‫العداوات ‪ .‬وقههد انههدس الههى فلن بكههذا ‪ ،‬وتناولني‪1‬عنههده ‪ ،‬وراش لههي نبههل‬
‫السعاية‪ ، 2‬ونقهل اليهه عنهي كهذا ‪ ،‬وبلغهه عنهي بلغ سهوء ‪ ،‬وأفسههد حههالي‬
‫عنده ‪ ،‬وأخبت ريحي عنده ‪ ،‬وأرهج‪ ، 3‬بيني وبينه بالفسههاد ‪ ،‬وزرع بينههي‬
‫وبينه زرعا خبيثا ‪ .‬ويقال خبب علههى فلن صههديقه او امرأتههه او عبههده اذا‬
‫افسده عليه ‪.‬‬
‫ويقال في ضد ذلك أصلحت بين القوم ‪ ،‬وسفرت بينهم ‪ ،‬ورأبههت بينهههم ‪،‬‬
‫ورفأت ‪ ،‬ولمت ‪ ،‬وأسوت ‪ ،‬وسملت ‪ ،‬وقد أصلحت ذات بينهههم ‪ ،‬ورأبههت‬
‫صدعهم‪ ، 4‬وألفت قلوبهم ‪ ،‬وجمعت كلمتهم ‪ ،‬وجمعههت أهههواءهم ‪ ،‬وفتههأت‬
‫أضغانهم‪ ، 5‬وأذهبت موجدتهم‪ ، 6‬وأطفأت نائرتهم‪ ، 7‬وسللت سههخائمهم‪، 8‬‬
‫وسكنت فورتهم‪ ، 9‬وفثأت ما جههاش مههن قههدرهم‪ ، 10‬وألفههت مهها تنههافر مههن‬
‫أهوائهم ‪ .‬وان فلنا لسفير‪11‬صدق ‪ ،‬وانه لنعم السفير ‪.‬‬

‫فصل في كتمان السر وافشائه‬
‫يقال كتم فلن سره ‪ ،‬واكتتمه ‪ ،‬وقد كتمه عني ‪ ،‬وكتمه مني ‪ ،‬وكتمنيه ‪،‬‬
‫وكههاتمنيه ‪ ،‬وأخفههاه عنههي ‪ ،‬وواراه عنههي ‪ ،‬ووراه ‪ ،‬وسههتره ‪ ،‬وأضههمره ‪،‬‬
‫وغيبه ‪ ،‬وزواه ‪ ،‬وطواه ‪ ،‬ولواه ‪ ،‬ودفنه ‪ ،‬وكنه ‪ ،‬وأكنه ‪ ،‬وأجنه ‪ ،‬وخزنههه‬

‫‪ 1‬أي ذكرني بالسوء‬
‫‪ 2‬يقال راش النبل اذا ركب عليه الريش‬
‫‪ 3‬من قولهم ارهج الغبار اذا اثاره‬
‫‪ 4‬من صدع الناء وهو الشق اليسير فيه ‪ .‬ورأبت الصدع أي ضممته ولمته‬
‫‪ 5‬الضغان جمع ضغن بالكسر وبالتحريك وهو الحقههد وفثههأت اضههغانهم أي كسههرت حههدتها مههن‬
‫قولهم فثأ القدر اذا سكن غليانها‬
‫‪ 6‬غضبهم‬
‫‪ 7‬عداوتهم‬
‫‪ 8‬أي ذهبت احقادهم‬
‫‪ 9‬حدتهم‬
‫‪ 10‬جاش غلى ‪ .‬والقدر هنا مثل لما يضطرم في الصدر من الغيظ‬
‫‪ 11‬الرسول يصلح بين القوم‬

‫‪ ،‬وصانه ‪ ،‬وحصنه ‪ ،‬وضن‪ ، 1‬به ‪ ،‬وقد أسر نجواه‪ ، 2‬عني ‪ ،‬وأسر عنههي‬
‫ذات نفسه‪ ، 3‬وكاتمني ذات صدره ‪ ،‬وطههوى عنههي دفينههة صههدره ‪ ،‬وسههتر‬
‫عني مخبآت صدره ‪ ،‬ودافعني عن دخلههة ضهميره ‪ ،‬وأمسههك علههى مهها فههي‬
‫نفسه‪ . 4‬وهو كتوم ‪ ،‬وكتمة ‪ ،‬حصههين الصههدر ‪ ،‬حصههين الضههمير ‪ ،‬بعيههد‬
‫غهههور الضهههمير‪ ، 5‬صهههائن لسهههره ‪ ،‬حهههافظ لسهههره ‪ ،‬ضهههنين بأسهههراره ‪،‬‬
‫حصر‪6‬بالسرار ‪ .‬وهو السر والسريرة ‪ ،‬والنجوى ‪ ،‬والضمير ‪ ،‬والبطانههة‬
‫‪ ،‬والدخلة ‪ ،‬والدخيلة ‪ ،‬والطوية ‪ .‬وهذا سر مكنون ‪ ،‬وسر مصون ‪ ،‬وسههر‬
‫مكتوم ‪ ،‬وكاتم على المجاز ‪ ،‬وانه لسر ل يههدرك ‪ ،‬ول يماط‪7‬حجههابه ‪ ،‬ول‬
‫يفضي‪8‬اليه كاشف ‪ ،‬ول يناله متسقط‪ ، 9‬وهو مههن أخفههى السههرار ‪ ،‬ومههن‬
‫أغمههض السههرائر ‪ .‬ويقههال أسههررت اليههه الحههديث ‪ ،‬ونههاجيته بسههري ‪،‬‬
‫وساررته ‪ ،‬وخمست اليه‪10‬بكذا ‪ ،‬وأهلست اليه ‪ ،‬وخفت اليه ‪ ،‬وقررت في‬
‫أذنه كذا‪ ، 11‬وأودعته سري ‪ ،‬وأفضيت اليه بخبيئة سري ‪ ،‬وجعلت سههري‬
‫في خزائنه ‪ ،‬وفي خزائن صههدره ‪ ،‬وقههد اسههتحفظته سههري‪ ، 12‬واسههتكتمته‬
‫السر ‪ ،‬والخبر ‪ ،‬وهههو نجيي‪ ، 13‬وبطههانتي‪ ، 14‬وصههاحب سههري ‪ ،‬واميههن‬
‫سههري ‪ ،‬وخههازن أسههراري ‪ .‬ورأيههت الرجليههن يتسههاران ‪ ،‬ويتخافتههان ‪،‬‬
‫‪ 1‬بخل‬
‫‪ 2‬اسر الشيء اخفاه والنجوى السر‬
‫‪ 3‬أي سريرة نفسه ‪ .‬ومثلها ذات صدره‬
‫‪ 4‬أي كتمه ولم يبح به‬
‫‪ 5‬غور كل شيء اقصاه‬
‫‪ 6‬أي بخيل‬
‫‪ 7‬يكشف‬
‫‪ 8‬يبلغ‬
‫‪ 9‬يقال تسقطه عن سره أي استنزله حتى يبوح به‬
‫‪ 10‬أي كلمته بصوت خفي ‪ .‬ومثله اهلست وخفت‬
‫‪ 11‬أي افرغته‬
‫‪ 12‬سالته حفظه‬
‫‪ 13‬الذي اناجيه واساره‬
‫‪ 14‬أي الذي اطلعه على سري واشاوره في احوالي‬

‫ورأيتهما يتناسفان الكلم أي يتساران ‪ .‬وتقول اكتم علي هذا المر ‪ ،‬وهههذه‬
‫الخطة‪1‬عندك بأمانة ال ‪ ،‬واجعل هذا في وعاء غير سهرب‪ ، 2‬وتقههول هههذا‬
‫أمر ما سافر عن ضميري الههى شهفتي ‪ ،‬ول نهد‪3‬عن صههدري الههى لفظههي ‪.‬‬
‫ويقال دمس عليه الخبر اذا كتمه البتة ‪ ،‬وتكههاتم القههوم ‪ ،‬وتههدافنوا ‪ ،‬اذا كتههم‬
‫بعضهم أمره عن بعض ‪ ،‬وامر بني فلن بجمع أي مكتوم مستور ‪.‬‬
‫ويقال في خلف ذلك أفشى الرجل سره ‪ ،‬وباح به ‪ ،‬وأباحه ‪ ،‬وأظهره ‪،‬‬
‫وأصحره ‪ ،‬وأصحر به ‪ ،‬وكشفه ‪ ،‬وأبرزه ‪ ،‬وأبداه ‪ ،‬وأعلنه ‪ ،‬وعالن بههه ‪،‬‬
‫وجهر به ‪ ،‬وأذاعه ‪ ،‬وأشاعه ‪ ،‬وبثههه ‪ ،‬ونثههه ‪ ،‬ونههم بههه ‪ .‬وقههد بههاح السههر ‪،‬‬
‫وفشا ‪ ،‬وظهر ‪ ،‬وصحر ‪ ،‬وعلههن ‪ ،‬وذاع ‪ ،‬وشههاع ‪ ،‬وانكشههف ‪ ،‬وانتشههر ‪،‬‬
‫واستفاض ‪.‬‬
‫ويقال مذل الرجل بسهره اذا قلهق وضهجر حهتى أفشهاه ‪ ،‬وفهاض صهدره‬
‫بالسر اذا لم يطق كتمه ‪ ،‬وفلن ل يكتتم أي ل يكتم سههره وأمههره ‪ ،‬وانههه ل‬
‫يكظم على جرته‪ ، 4‬أي ل يسكت على ما في جوفه حههتى يتكلههم بههه ‪ ،‬وهههو‬
‫مذل بسره‪ ، 5‬بؤوح بما في صدره ‪ ،‬وهو مذياع ‪ ،‬مذاع ‪ ،‬بذور ‪ ،‬وبههذر‪، 6‬‬
‫وهم مذاييع ‪ ،‬وبذر ‪ ،‬وهو ظهرة وليس بكتمة ‪ ،‬وفلن أنم من الصبح ‪.‬‬
‫وتقول باح الرجل بما في صدره ‪ ،‬وبما في نفسه ‪ ،‬وأفضى الههي بسههره ‪،‬‬
‫وأفضى الي بذات صدره ‪ ،‬واسهتراح‪7‬الي بمكنهون سهره ‪ ،‬وأطلعنهي علهى‬
‫باطن أمره ‪ ،‬وفرشني دخلههة أمههره‪ ، 8‬وفرشههني ظهههر أمههره وبطنههه ‪ ،‬وقههد‬
‫أبثني سره‪ ، 9‬وباثنيه ‪ ،‬وتباثثنا السرار ‪ ،‬وتناثثناههها ‪ ،‬وقههد بطنههت أمههره ‪،‬‬
‫‪ 1‬المر والقصة‬
‫‪ 2‬من قولهم سربت القربة بالكسر اذا سال الماء من بين خرزها أي اجعله في ضمير حصين‬
‫‪ 3‬شرد‬
‫‪ 4‬الجرة بالكسر ما يفيض به البعير من كرشه فيمضغه ثانية وكظهم علهى جرتهه اذا ردهها وكهف‬
‫عن الجترار‬
‫‪ 5‬أي قلب به ل تطيب نفسه حتى يفشيه‬
‫‪ 6‬كله الذي ل يكتم سرا‬
‫‪ 7‬أي اطمأن‬
‫‪ 8‬أي بسطها لي‬
‫‪ 9‬أي كشفه واطلعني عليه‬

‫واستبطنته ‪ ،‬ووقفت على ما أضمر ‪ ،‬واطلعت على ما أسر ‪ ،‬ومهها أبطههن ‪.‬‬
‫ويقال استنبثت‪1‬الرجل عن سههره ‪ ،‬واسههتبثثته ‪ ،‬واسههتبحثته ‪ ،‬واستكشههفته ‪،‬‬
‫وتسههقطته ‪ ،‬واسههتنزلته ‪ ،‬واسههتزللته ‪ ،‬واسههتدرجته ‪ ،‬وقههد أثههرت دفينته‪، 2‬‬
‫وأثرت كمين سره‪ ، 3‬وفضضت‪4‬ختم سره ‪ ،‬واسههتخرجت دفههائن صههدره ‪.‬‬
‫ويقههال سههانيت فلنهها حهتى اسههتخرجت مهها عنههده أي تلطفههت بههه وداريتههه ‪.‬‬
‫وكشههفته عههن سههره وأمههره اذا اكرهتههه علههى إظهههاره ‪ .‬ويقههال أبههدى فلن‬
‫نبيثة‪5‬القوم ونبائثهم أي أظهر أسرارهم وأفرخت بيضة القههوم ‪ ،‬وانقههابت‬
‫بيضتهم‪6‬عن امرهم اذا بينوه ‪.‬‬

‫فصل في المشاورة والستبداد‬
‫يقال شاورت فلنا في المر ‪ ،‬وآمرته مؤامرة ‪ ،‬وفاوضههته ‪ ،‬وذاكرتههه ‪،‬‬
‫وقد تشاور القوم في المر ‪ ،‬واشههتوروا ‪ ،‬وائتمههروا ‪ ،‬وأداروا الههرأي فيمهها‬
‫بينهم ‪ ،‬وأجالوا الرأي ‪ ،‬وأجههالوا قههداح الههرأي‪ ، 7‬وأفاضههوا قههداح الههرأي ‪،‬‬
‫وقلبههوا الههرأي ظهههرًا لبطههن ‪ ،‬وبيههن القههوم مشههورة ‪ ،‬وشههورى ‪ ،‬وأمرهههم‬
‫شورى بينهم أي ل يقطعون بأمر حههتى يجتمعههوا ويتشههاوروا ‪ ،‬وقههد تمههال‬
‫القوم على المر اذا تتابعوا برأيهم عليهه ‪ ،‬وتحههدث القههوم مل أي ممههالة ‪،‬‬
‫ويقال ما كان هذا المر عن ممالة منا أي عن تشاور واجتماع ‪ .‬وتقول قد‬
‫غم‪8‬علي وجه الرأي في هذا المر ‪ ،‬واستسر علي وجه الههرأي ‪ ،‬وقههد بلههغ‬
‫الههرأي المشههورة‪ ، 9‬واستشههرت فلنهها فههي المههر ‪ ،‬واسههتطلعت رأيههه ‪،‬‬
‫‪ 1‬من نبث البئر وهو نبشها واستخراج ترابها‬
‫‪ 2‬أي استخرجتها والدفينة الخبيئة‬
‫‪ 3‬أي هجته حتى ثار وخرج من مكمنه‬
‫‪ 4‬كسرت‬
‫‪ 5‬ما يستخرج من تراب البئر اذا حفرت‬
‫‪ 6‬من قولهم قاب الطائر بيضته اذا فلقها وخرج منها فانقابت أي انفلقت وانشقت‬
‫‪ 7‬من قداح الميسر وقد تقدم الكلم عليها في الجزء الول من هذا الكتاب صفحة ‪302‬‬
‫‪ 8‬أي خفي‬
‫‪ 9‬أي بلغ ان يستشار فيه وذلك اذا لم يهتد لوجهه وهو من قول الشاعر ‪:‬‬
‫اذا بلغ الرأي المشورة فاستعن برأي نصيح او مشورة حازم‬

‫واسههتنبطت رأيه‪ ، 1‬واسههتخرجت رأيههه ‪ ،‬واسههتمددت رأيههه ‪ ،‬واسههتنزلت‬
‫رأيه ‪ ،‬واستوريت زند رأيه ‪ ،‬واسترشههدته ‪ ،‬واستنصههحته ‪ ،‬واستصههبحت‬
‫بمشورته ‪ ،‬واستعنت برأيه ‪ .‬وقههد سههنح لههه فههي المهر رأي ‪ ،‬وعهرض لهه‬
‫رأي ‪ ،‬وفرق له رأي‪ ، 2‬وعن‪ ، 3‬وبدا ‪ ،‬واتجه ‪ ،‬وقد أجهد رأيهه ‪ ،‬واجتههد‬
‫رأيه ‪ ،‬واستقصى معي في البحث ‪ ،‬واستقصى في النظر ‪ ،‬وقد ارتههأى لههي‬
‫كذا ‪ ،‬وأشار علي بكذا ‪ ،‬وسمت‪4‬لي وجها أجههري عليههه ‪ ،‬وأمههدني برأيههه ‪،‬‬
‫وآزرني‪5‬برأيه ‪ ،‬وأرشدني بخههبره ‪ ،‬وهههداني بعلمههه ‪ ،‬ومحضههني‪6‬الرأي ‪،‬‬
‫وصههدقني النصههح ‪ ،‬وهههو مشههيري ‪ ،‬وصههاحب مشههورتي ‪ ،‬ومههن ذوي‬
‫مشورتي ‪ ،‬وممن أسترشد به في المهمات ‪ ،‬واستنير برأيه في المشكلت ‪.‬‬
‫وتقول أشر علي بما ترى ‪ ،‬وأشر علي مشههورة صههدق ‪ ،‬واقتههدح لههي زنههد‬
‫رأيك في هذا المر ‪ .‬ويقهال هلهم أواضهعك الهرأي أي اطلعههك علهى رأيههي‬
‫وتطلعني على رأيك ‪ .‬وتقول الرأي عندي ان تفعل كذا ‪ ،‬والوجه ان تفعههل‬
‫كذا ‪ ،‬وأرى لههك ان تفعههل كههذا ‪ ،‬وهههذا أوجههه الرأييههن ‪ ،‬وأمثههل الههرأيين‪، 7‬‬
‫‪9‬‬
‫وأحوط الوجهين‪ . 8‬وتقول قد نزلت على رأي فلن ‪ ،‬وصدرت عن رأيه‬
‫‪ ،‬ورميت عن قوسههه‪ ، 10‬ونزعت‪11‬عههن قوسههه ‪ ،‬وائتمههرت بمشههورته‪، 12‬‬
‫وائتممت‪13‬بهديه ‪ ،‬وعملههت برأيههه ‪ ،‬وصههرت الههى مهها ارتههأى لههي ‪ ،‬وانههي‬
‫‪ 1‬من استنباط ماء البئر وهو استخراج اول ما يظهر منه‬
‫‪ 2‬من قولهم فرق لي الطريق اذا اتجه لك طريقان واستبان ما يجب سلوكه منهما‬
‫‪ 3‬أي عرض وظهر‬
‫‪ 4‬سن وبين‬
‫‪ 5‬بمعنى امدني‬
‫‪ 6‬اخلصني‬
‫‪ 7‬أي اشبههما بالصواب‬
‫‪ 8‬من الحتياط وهو الخذ بالحزم وهو بناء شاذ‬
‫‪ 9‬كلهما بمعنى فعلت بمقتضاه‬
‫‪ 10‬بمعنى ما قبله‬
‫‪ 11‬بمعنى رميت‬
‫‪ 12‬أي امتثلتها‬
‫‪ 13‬اقتديت‬

‫لترأى برأي فلن أي اميل اليه وآخذ بههه ‪ ،‬وانههه لمشههير صههدق ‪ ،‬ومشههير‬
‫خير ‪ ،‬وان فلنا لمشير سوء ‪.‬‬
‫ويقال في خلف ذلك استبد فلن برأيههه ‪ ،‬واسههتقل برأيههه ‪ ،‬وانفههرد بههه ‪،‬‬
‫واختزل ‪ ،‬وانقطع ‪ ،‬وافتات ‪ ،‬وارتجل ‪ ،‬وفي المثل أمرك مهها ارتجلههت أي‬
‫ما استبددت فيه برأيك ‪ .‬ويقال قد افتات فلن في المر ‪ ،‬وافتات علههي فههي‬
‫المر اذا قطعهه دونهك ‪ ،‬وفلن ل يفتههات عليهه أي ل يسههتبد بهرأي دونهه ‪.‬‬
‫وانتاط فلن المهر أي اقتضهبه‪ ، 1‬برأيهه ل بمشههورة ‪ ،‬وافهترز أمهره دون‬
‫اهل بيته أي قطعه ‪ .‬وفعل فلن ذلك بههرأي نفسههه ‪ ،‬وانههه لمعجههب برأيههه ‪،‬‬
‫ومستغن برأيه ‪ ،‬وهو