‫‪ω‬‬

‫نزار قباني‬

‫ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫‪_____________________________________2‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫نزار قباني‬

‫ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫إحسان برهان الدين‬

‫الطبعة الولى‬
‫‪2009‬‬

‫______________________________________‪3‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫حقوق الطبع محفوظة‬ ‫العـنـــــــــــــــــــ‬ ‫ـــوان‪:‬‬ ‫تأليـــــــــــــــــــــ‬ ‫ـف‪:‬‬ ‫الناشــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــر‪:‬‬ ‫التصميــــــــــــــــ‬ ‫ــم‪:‬‬ ‫نزار قباني ولوثة الفكر الحداثي‬ ‫في شعره‬ ‫احسان برهان الدين‬ ‫مكتبة نارين‬ ‫شنو حمدامين‬ ‫)‪(1197‬‬ ‫مكتبة نارين‬ ‫العراق ـ إقليم كردستان‪ /‬اربيل‬ ‫هاتف‪(00964)66-2511982 :‬‬ ‫‪:nareen_1@yahoo.com E.mail‬‬ ‫‪_____________________________________4‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫______________________________________‪5‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الهداء‬ ‫لم أشعر في لحظة ما‪ ،‬أني أنهض بشيئ بالغ‬ ‫الهمية وانا اسطر هذه الصفحات‪ ،‬فلقد قادني‬ ‫التجوال بين المصادر الى كتب يستحي مثلي أن‬ ‫يقول كتبت وبحثت‪..‬‬ ‫ولكن الفرحة غمرتني وملت مسارب‬ ‫نفسي ‪ ،‬لمعنى لطيف تضمنها هذا البحث‬ ‫المقتضب‪ ،‬أل وهو ُنبل المقصد ‪ ،‬وهتك الستار‬ ‫عمن وقف بالمرصاد يستهدف المعاني النبيلة‬ ‫التي ل تحلو الحياة ال ّ بها؛ فإلى فضيلة الشيخ‬ ‫الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي‪ ،‬أهدي هذا‬ ‫البحث المتواضع‪ ،‬نعم لم أتشرف بلقائك‪،‬‬ ‫ولكني تتلمذت على كلماتك وغيرتك على‬ ‫السلم من خلل كتابك القيم عن الحداثيين ‪.‬‬ ‫‪_____________________________________6‬‬ ..‬‬ ‫الذي كان جل نقولتي عنه فيما يخص النصوص‬ ‫الشعرية للهالك نزار قباني‪ ،‬فجزاك الله عن‬ ‫السلم و المسلمين خيرا‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫المقدمة‬ ‫الحمد لله الذي خلق السموات والرض و‬ ‫وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم‬ ‫والصلة والسلم على حبيب العالمين محمد و‬ ‫على آله وأصحابه واحبابه واتباعه الى يوم‬ ‫الدين‪ ،‬وبعد‪:‬‬ ‫فقد ترددت بادئ المر في اختيار هذا‬ ‫الموضوع‪ ،‬ذلك ان مخالفة المألوف امر مسترع‬ ‫للنتباه‪ ،‬وادعى للمعارضة في أحيان كثيرة‪ ،‬حتى‬ ‫ولو كان ذلك المألوف هو الخطأ الصراح بعينه ‪،‬‬ ‫ولكنني حزمت امري ‪ ،‬وتوكلت على مخرج‬ ‫الخبء في السموات والرض ان يكون عوني‬ ‫وسندي في بيان الحق‪ ،‬والكشف عن كل رذيلة‬ ‫تتقزز منها نفوس السوياء‪.‬‬ ‫ربما ل يكون كلما ً ذا أهمية‪ ،‬او يكون كذلك‪،‬‬ ‫اذا قلت بانني كنت من أشد المعجبين بنزار‬ ‫قباني ‪ ،‬فلقد قرأت أعماله الشعرية والسياسية‬ ‫الكاملة‪ ،‬وانا بعد لم اتجاوز مرحلة المتوسطة‬ ‫في دراستي ‪ ،‬وصحيفة فكري خالية لما ُيكتب‬ ‫ذ‪،‬‬ ‫عليها شيئ‪ ،‬ومع التزامي بالشعائر التعبدية آنئ ٍ‬ ‫إل ً أن أي بيت شعري ‪-‬لنزار‪ -‬مهما كان التطاول‬ ‫ي غير العجاب‬ ‫ظاهرا ً عليه‪ ،‬لم يكن يثير ف ّ‬ ‫والنجذاب‪ ،‬ومرت السنوات وكان فضل الله‬ ‫علينا عظيما ً إذ رزقنا فهم دينه وحب نبيه ‪‬‬ ‫ومعرفة ما يجب معرفته من امور العقيدة ‪،‬‬ ‫فانتبهنا واذا رؤوسنا حشيت بالباطيل‬ ‫والضاليل‪ ،‬وكان من ضمن من راجعت نفسي‬ ‫______________________________________‪7‬‬ .

‬‬ ‫والحق أن النسان ـ بعيدا ً عن توجيه السلم‬ ‫وتربيته ـ يفقد الكثير من أنسانيته‪ ،‬وتختلط عليه‬ ‫تعريفات الشياء‪ ،‬حتى إنه ليخال القبيح حسنًا‪،‬‬ ‫والمفسد صالحًا‪ ،‬لنه بل عاصم من كتاب الله‬ ‫وسنة رسوله‪ ‬يصبح تابعا ً لهواه‪ ،‬اينما جرفه‬ ‫ينجرف معها‪ ،‬ويعجز حيالها متخبطا ً ذات اليمين‬ ‫وذات الشمال‪.‬‬ ‫وإنما صدرت بحثي بهذه المقدمة ليكون‬ ‫قارئي على علم بان ما اسطره ههنا‪ ،‬ليست‬ ‫انتقادات عاجلة‪ ،‬وإنما إنطلقت من خلفية بعيدة‪،‬‬ ‫كانت ـ في وقت ما ـ إعجابًا‪ ،‬وغدت اليوم دافعا ً‬ ‫للندم و إفاقة من غيبوبة كأنما نشطت من‬ ‫عقال!‬ ‫ولقد كنت مدفوعا منذ اللحظة الولى‪ ،‬برغبة‬ ‫عارمة وجدتها في نفسي‪ ،‬في إظهار الجوانب‬ ‫المظلمة في شعر نزار قباني والتي قلما يتم‬ ‫التطرق اليها للعلة التي تصدرت هذه المقدمة‪،‬‬ ‫فانا ـ كنموذج قريب ـ لم اكن أبصر من ذلك‬ ‫الكم الهائل من المخالفات الخلقية والتجاوزات‬ ‫العقدية شيئًا‪ ،‬لنني كنت انظر اليها بعين ملؤها‬ ‫الرضا والعجاب اللمتقيد بشيئ‪ ،‬ولربما كنت ـ‬ ‫كغيري ـ ممن أخذ بابصارهم وهج تلك القصائد‬ ‫وبريقها‪ ،‬ويشدني اكثر ما يشدني منها فضوحها‬ ‫وتمردها على القيم والثوابت الجتماعية‪ ،‬فكل‬ ‫ممنوع ـ كما قيل قديما ً ـ مرغوب‪ ،‬وكمال قال‬ ‫الشاعر‪:‬‬ ‫أتاني هواها من قبل ان اعرف‬ ‫الهوى‬ ‫‪_____________________________________8‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫بصددهم شاعر المرأة الذي تعبد في محرابها‬ ‫معظم عمره ‪ :‬نزار قباني‪.

‬‬ ‫الفصل الول‪ :‬وقد قسمته الى مبحثين اثنين‪:‬‬ ‫المبحث الول‪ :‬قدمت فيه تعريفا ً للحداثة‬ ‫كمصطلح‪ ،‬من وجهات نظر عديدة‪ ،‬واستعنت‬ ‫في ذلك باراء بعض الكاديميين وذوي‬ ‫الختصاص‪ ،‬ذاكرا ً الصول التي تستند عليها‬ ‫الحداثة وتنطلق منها‪ ،‬جامعا ً في ذلك بين آراء‬ ‫المؤسسين والمعارضين في آن معًا‪ ،‬وختمت‬ ‫المبحث بذكر أسماء روادها‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فصادف قلبا ً خاليا ً‬ ‫فتمكنــــــــــــا‬ ‫وعلى كل حال‪ ،‬فلقد عاهدت نفسي في هذه‬ ‫الصفحات ‪-‬وفي غيرها‪ -‬ال ّ انقاد لنداء العواطف‪،‬‬ ‫وال ّ انطلق من قناعة مؤسسة سابقًا‪ ،‬لن ذلك‬ ‫مخل باصول البحث العلمي‪ ،‬بل اسير وراء‬ ‫الدليل حيث سار‪ ،‬واتبع ما اراه حقا ً مهما كانت‬ ‫النتائج‪.‬‬ ‫اما عن هيكلة البحث فقد جاءت بالهيئة التية‪:‬‬ ‫التمهيد‪ :‬وفيه تناولت بعض المور المتعلقة‬ ‫بالبحث‪ ،‬فضل َ عن نبذة ضافية عن حياة الشاعر‬ ‫والمراحل التي مر بها‪ ،‬وبعض المسائل التي‬ ‫اثرت في حياته كاتجاه مستقل في كتابة‬ ‫الشعر‪.‬‬ ‫______________________________________‪9‬‬ .‬‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬وفيه تحدثت عن نزار قباني‬ ‫كرائد من رواد أدب الحداثة وفكرها‪ ،‬فبينت أن‬ ‫هذا الشاعر قد تخصص بالكتابة عن المرأة‬ ‫بصورة كلية تقريبًا‪.

‬‬ ‫هذا‪ ،‬ول تفوتني الشارة بكلمات ملؤها‬ ‫الحترام والعرفان ‪ ،‬والعجاب الشديد‪،‬‬ ‫‪_____________________________________10‬‬ .‬‬ ‫اما الخاتمة فقد خصصته بطبيعة الحال‬ ‫لستعراض ما تم التوصل اليه في هذا البحث‬ ‫من نتائج‪.‬‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬بينت استخفاف نزار قباني‬ ‫بالنبياء وذكرهم في قصائده مسيئا ً اليهم ـ‬ ‫عليهم الصلة والسلم ـ بكل صلفة ووقاحة‪،‬‬ ‫وكذلك اساءته الى الشريعة والقرآن الكريم‬ ‫وسائر الكتب المنزلة‪ ،‬واستشهدت على ذلك‬ ‫بابيات صريحة من قصائده‪.‬‬ ‫الفصل الثالث‪ :‬خصصته لمتفرقات من‬ ‫سلبيات حداثته بل فضوحه وتمرده على كل‬ ‫القيم والعراف ومكارم الخلق وقد راعيت في‬ ‫هذا الفصل الكثار من ايراد المثلة من اشعاره‬ ‫اثباتا ً لما اسندت الى الشاعر من صفات‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬وقد قسمته الى‪:‬‬ ‫المبحث الول‪ :‬تحدثت فيه عن تعديات‬ ‫الشاعر على الذات اللهية المقدسة وتطاوله‬ ‫المستمر عليه في قصائده‪ ،‬واثبت تدليل ً على‬ ‫ذلك‪ ،‬ابياتا ً واضحة من قصائده المسيئة‪.‬‬ ‫المبحث الثالث‪ :‬عرضت فيه أمثلة من سخرية‬ ‫نزار قباني من القيامة واستهزائه بالمؤمنين‬ ‫وبسائر الغيبيات التي اخبر عنها القرآن‪.‬‬ ‫المبحث الرابع‪ :‬تناولت في هذا المبحث‬ ‫نموذجا ً آخر من نماذج السخرية وهذه المرة‬ ‫اإتخذ من أصحاب رسول الله‪ ‬مادة لسخريته‬ ‫واستهزائه‪.

‬والدكت‬ ‫ورنوفل‪ .‬فكان نعم الخ والستاذ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫لطروحة الدكتـوراه المـوسومة ب) النحراف‬ ‫العقدي في أدب الحداثة و فكرها( للشيخ‬ ‫الدكتور ناصر بن سعيد الغامدي‪ ،‬والتي هي‬ ‫عبارة عن دراسة شرعية نقدية مستفيضة غير‬ ‫مسبوقة عن الحداثة وادبائها ورموزها‬ ‫ومنظريها‪ ،‬مستقصيا ً إياهم واحدا ً في اثر آخر‪،‬‬ ‫ة‬ ‫دارسا ً لنتاجاتهم ومستخرجا ً ـ بجدارة ملفت ٍ‬ ‫للنتباه ـ انحرافاتهم في الغراض الدبية‪ ،‬بلغة‬ ‫قوية‪ ،‬ونبرة غيورة على دينه‪ ،‬ونفس طويل في‬ ‫التقصي‪ ،‬ولقد استفدت من تعقيباته على‬ ‫ي‬ ‫الحداثيين ومنهم الشاعر نزار قباني‪ ،‬فوفر عل ّ‬ ‫جهدا ً ادخرته لغير تقصي اشعاره من جوانب‬ ‫بحثي‪ ،‬فله جزيل شكري‪ ،‬واسأل الله ان يكثر‬ ‫من أمثاله ليدفعوا هذه الغربة الليمة عن‬ ‫السلم واهله‪ ،‬واني لممتن لجهوده من أجل‬ ‫هذا الدين بما اعجز عن توصيفه‪ .‬‬ ‫______________________________________‪11‬‬ .‬حيث افادوني بتوجهاتهم السديدة فيما‬ ‫يخص هذا البحث‪.‬كما أتقدم‬ ‫بخالص الشكر الى أساتذتي في كلية التربية‬ ‫بجامعة كركوك وفي مقدمتهم الستاذ اياد جوهر‬ ‫الذي لم يدخر وسعا في حثي على المضي قدما‬ ‫في بحثي هذا ‪.‬والدكتورعبدالرحمن‪.‬وكذلك‬ ‫أخي وأستاذي الستاذ منصور وكل من أساتذتي‬ ‫الكرام‪:‬الدكتورتوفيق‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪_____________________________________12‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫التمهيد‬ ‫ربما كان الخوض فيما اريد الخوض فيه‬ ‫مرتقى صعبا ً يعلو قدرتي‪ ،‬ل من حيث الجهد‬ ‫والمكانيات‪ ،‬ولكن من حيث اصدار الحكم على‬ ‫شخص بانه إباحي متحامل على الدين واهله‪،‬‬ ‫فلست ارى كبير فرق بين انزال حكم العدام‬ ‫بشخص ما‪ ،‬سواء على ذاته الجسدية او حقيقته‬ ‫المعنوية‪ ،‬فكلهما موت! غير ان الول يقطع‬ ‫شريان حياته والثاني يقضي عليه معنويًا‪ ،‬فل‬ ‫يغدو متمتعا ً بالتقدير والحترام واحسان الظن‬ ‫به‪ ،‬على القل عند الكثيرين‪.‬‬ ‫نزار قباني اسم كثير التداول في الساحة‬ ‫الدبية‪ ،‬معروف لدى المليين‪ ،‬شاعر مستقطب‬ ‫للجدل الى الحد القصى‪ ،‬مثير الهتمام من‬ ‫الدرجة الولى‪ ،‬وهو بغض النظر عما ساذكره‬ ‫من مخالفاته الخلقية والعقدية‪ ،‬على أهمية‬ ‫فائقة‪ ،‬وإل لما استطاع ان يتحول الى مادة‬ ‫جدلية يحدث الفوضى في افكار الناس‪،‬‬ ‫والصخب في اروقة الجامعات وثنايا الكتب‪،‬‬ ‫ومسارات الشبكة العنكبوتية المكتضة‪ ،‬اذا ً هو‬ ‫شاعر مهم ‪ ،‬شريطة ال تعني الهمية الصوابية‬ ‫بالضرورة ‪ ،‬فقد يكون العبد ذا شاؤ بعيد من‬ ‫الشهرة وهو ل يساوي عند الله جناح بعوضة‪،‬‬ ‫وكم من اشعث اغبر ـ في المقابل ـ ل يعرفه‬ ‫أحد‪،‬ول يأبه لحالة احد ‪ ،‬اذا غاب لم يفقد‪ ،‬واذا‬ ‫حضر لم يعرف‪ ،‬ومع ذلك فهو عندالله ذو مقام‬ ‫عال لو أقسم على الله لبره‪ ،‬هذه مسألة‬ ‫آخرى‪ ،‬وانا ل أريد أن انظر الى الموضوع بهذا‬ ‫المنظار بل اريد ـ ما تمكنت الى ذلك سبيل ـ ان‬ ‫______________________________________‪13‬‬ .

‬‬ ‫الثانية‪ :‬تضمنت اشعاره ابعادا ً خطيرة‪ ،‬أدت‬ ‫الى زوبعة فكرية مؤداها تخطي نزار قباني لكل‬ ‫الخطوط الحمر‪ ،‬اليست هناك خطوطا َ حمرا ً‬ ‫حددتها الديان والشرائع السماوية‪ ،‬بل العادات‬ ‫والعراف الجتماعية‪ ،‬فما ابقى على ثابت ال‬ ‫وغّيره‪ ،‬ول بمقدس ال واستخف به‪ ،‬وقد عمد‬ ‫الى كثير مما يعده الناس حسنا فقبحه‪ ،‬وما‬ ‫‪_____________________________________14‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫اتخذ مسارا ً متجردا ً اسمي الشياء باسمائها‬ ‫دون وجل ول حياء يصدني عن قولة الحق‪ ،‬وقد‬ ‫اسلفت انني في بحثي هذا‪ ،‬ل انطلق من قناعة‬ ‫مؤسسة قبل الدراسة‪ ،‬وانما الج باب الموضوع‬ ‫واهتدي بهدي البيانات والمعطيات التي اجمعها‬ ‫من مواردها‪ ،‬وقد قال الحق جل في عله‪ ] :‬ﯵ‬ ‫ﯵ ﯵ ﯵ ﯵ ﯵ[ وفي هذا دليل ساطع على‬ ‫أهمية التثبت والتبين قبل اصدار الحكم‪،‬‬ ‫والنسان مسؤول عن كل كلمة يتفوه بها‪،‬‬ ‫وهكذا يمكن تجنب الحيف ولحوق الظلم باحد‪،‬‬ ‫ول مناص من تناول نزار قباني من وجهتين‬ ‫مختلفتين‪:‬‬ ‫الولى‪ :‬كونه شاعرا ً مبدعًا‪ ،‬ورائدا ً من حيث‬ ‫الجمع بين البساطة في السلوب ومعالجة أمور‬ ‫كثيرة وشائكة ومعقدة بقصائد ظاهرها كلمات‬ ‫مألوفة تصل حد السطحية فيما يبدو للقارئ‬ ‫العادي في الوهلة الولى‪ ،‬لكنها متضمنة في‬ ‫ن ودللت كثيرة‪ ،‬وخطيرة!‬ ‫ثناياها معا ٍ‬ ‫وبأسلوبه الجذاب ذلك الذي عرف به في‬ ‫جميع دواوينه ومجموعاته الشعرية‪ ،‬استطاع ان‬ ‫يجذب اليه المليين ويدس ماشاء اليهم من‬ ‫الفكار والهداف المتنوعة‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫يعتبرونه قبيحا ً فحسنه‪ ،‬وليس في الوجود كله‬ ‫أعظم ول أقدس من رب العزة جل جلله‪ ،‬ومع‬ ‫هذا فانه سبحانه وتعالى لم يكن بمنأى عن‬ ‫تهكمات نزار الصريحة‪ ،‬فكيف بمن دونه‬ ‫سبحانه!ولقد قامت الدنيا ولم تقعد بسبب تلك‬ ‫الرسوم المسيئة الى الرسول‪ ‬في الدنمارك‬ ‫وبعض الدول الوروبية‪ ،‬إنني لقول جازما ً ـ‬ ‫واتحمل المسؤولية عما أقول ـ انهم لم يبلغوا‬ ‫قط مبلغ اساءات هذا الشاعر الى الله ونبيه‬ ‫ودينه‪ ،‬هم بجموعهم‪ ،‬وهو لوحده‪ ،‬وما كنت‬ ‫لتفوه بهذا الكلم لول ما اطلعت عليه من جملة‬ ‫اساءات الطرفين واساليبهما وكل الدللت‬ ‫والمعطيات التي يمكننا استخلصها من ذلك هي‬ ‫عدم إيمانه بالله تعالى أص ً‬ ‫ل‪ ،‬وإل لما أمكن‬ ‫الوصول الى تفسير معقول ومقنع لكل ما أبداه‬ ‫نزار قباني طيلة حياته المديدة من تحد لمشاعر‬ ‫المسلمين و عقيدتهم ومقدساتهم‪ ،‬ووصول الى‬ ‫اللحظة الخيرة من عمره حيث استغلها في‬ ‫اجراء مقارنة بين دمشق‪-‬موطن طفولته‬ ‫وصباه‪ -‬وبين جنة الله الموعودة‪ ،‬ولم ير بينهما‬ ‫كبير فرق‪ .‬سوى ان الجنة تجري من تحتها‬ ‫النهار‪ ،‬ودمشق تجري من تحتها القصائد‬ ‫والشعار‪ ،‬وكانت هذه آخر الكلمات التي نطق‬ ‫بها نزار قباني وهو راقد على فراش المنية ويا‬ ‫لها من خاتمة!‬ ‫على أنه ـ ولمحض المعلومات ـ بدأ مسيرته‬ ‫الشعرية بديوانه )قالت لي السمراء( عام‬ ‫‪ ،1944‬وحشاه بمحاربة الفضيلة حشوا ً مما أثار‬ ‫______________________________________‪15‬‬ .

‬‬ ‫له احدى واربعون مجموعة شعرية ونثرية‪،‬‬ ‫اولها )قالت لي السمراء( عام ‪،1944‬‬ ‫و)حبيبتي( ‪ ،1961‬والرسم بالكلمات ‪،1962‬‬ ‫وقصائد حب عربية ‪.‬‬ ‫ويجمل بي ـ بين يدي بحثي ـ ان اسرد جانبا ً‬ ‫من سيرة هذا الشاعر سواء من وجهة نظر‬ ‫الذين عدوه شاعر المرأة الذي كرس حياته من‬ ‫أجل الدفاع عن قضاياها‪ ،‬او الذين اعتبروه‬ ‫شاعرا ً جنسيا ً معتوها ً ومراهقا ً الى ما بعد‬ ‫السبعين‪ ،‬وعلى كل حال فهو‪:‬‬ ‫نزار توفيق قباني ولد في دمشق سنة‬ ‫‪ ،1923‬من عائلة معروفة‪ ،‬تخرج من كلية‬ ‫الحقوق بالجامعة السورية عام ‪ 1945‬والتحق‬ ‫بعد تخرجه بالعمل الدبلوماسي‪ ،‬وتنقل بين‬ ‫القاهرة وانقرة ولندن ومدريد وبكين‪ ،‬وكان‬ ‫علماء الدين في سوريا طالبوا بطرده من‬ ‫الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي في‬ ‫منتصف الخمسينات‪ ،‬بعد نشره لقصيدته‬ ‫الشهيرة "خبز وحشيش وقمر" التى اثارت‬ ‫ضده عاصفة شديدة وصلت الى البرلمان‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫عليه الرأي العام حينذاك‪ ،‬وممن رد عليه في‬ ‫ذلك الحين الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله‪.1993‬‬ ‫هو من رواد الحداثة‪ ،‬لكن على طريقته‬ ‫الخاصة‪ ،‬فلقد كان متفقا ً مع الحداثين في‬ ‫الجانب الفلسفي للحداثة‪ ،‬وهو اخطر ما فيها‪ ،‬اذ‬ ‫يتجرأ الحداثيون على الذات اللهية ويتمردون‬ ‫على الديان‪ ،‬ويسخرون من المؤمنين‪ ،‬وقد خطا‬ ‫‪_____________________________________16‬‬ .‬‬ ‫في عام ‪ 1966‬ترك العمل الدبلوماسي‬ ‫واسس في بيروت دارا ً للنشر حملت اسمه‬ ‫وتفرغ للشعر‪.

‬‬ ‫اشتهر بانه شاعر المرأة‪ ،‬حيث جعل منها ـ‬ ‫كما يقول أحد ناقديه ـ مجرد جسد واناء لتفريغ‬ ‫شهوته الجنسية‪ ،‬يركز على اعضاء الجنس‬ ‫والملبس الداخلية للنساء‪ ،‬ويأتي بعبارات‬ ‫صارخة مكشوفة جنسيًا‪ ،‬ويجاهر باللحاد‬ ‫والتهكم بالله ورسوله والدين والشريعة‪ ،‬ويبغض‬ ‫العرب كثيرا ً كما هو معروف عنه‪.‬‬ ‫في لندن بدأ يكتب أشعاره ويثير المعارك‬ ‫والجدل خلل فترة التسعينات وقد كانت آخر‬ ‫أعماله الكتابية هناك كتابته في زاوية بجريدة‬ ‫______________________________________‪17‬‬ .‬‬ ‫في عام ‪ 1982‬قتلت زوجته بلقيس في‬ ‫انفجار السفارة العراقية ببيروت ورثاها بقصيدتة‬ ‫المشهورة التي حملت اسمها‪ ،‬وحمل الوطن‬ ‫العربي كله مسؤولية قتلها‪ ،‬بعد وفاة بلقيس‬ ‫رفض نزار ان يتزوج وعاش حتى سنوات عمره‬ ‫الخيرة في شقة بالعاصمة البريطانية وحيدًا‪.‬‬ ‫تزوج نزار قباني مرتين‪:‬‬ ‫الولى من ابنة عمه )زهراء اقبيق( وانجب‬ ‫منها هدباء وتوفيق‪ ،‬والثانية من فتاة عراقية‬ ‫اسمها بلقيس الرواي وانجب منها عمر وزينب‪،‬‬ ‫توفي ابنه توفيق في السابع عشرة من عمره‪،‬‬ ‫مصابا َ بمرض في القلب بعد ان جال به عددا ً‬ ‫من المستشفيات الوربية‪ ،‬وقد رثاه بقصيدة‪:‬‬ ‫الى المير الدمشقي توفيق القباني‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫نزار قباني ـ كما يقول أحد الكتاب ـ خطوات‬ ‫واسعة في هذا الميدان يجعل المؤمن يبرء منه‬ ‫ومن أقواله‪.

72‬‬ ‫‪_____________________________________18‬‬ .‬‬ ‫ً‬ ‫قيل بأن نكسة ‪ 1967‬احدثت شرخا في‬ ‫نفسه وكان حدا ً فاصل ً في حياته‪ ،‬جعله يخرج‬ ‫من مخدع المرأة الى ميدان السياسة‪ ،‬ولكن‬ ‫الواقع يثبت بانه وان خرج من مخدع المرأة ال‬ ‫انه سرعان ما عاد اليه‪ ،‬لنه كان ل يجد نفسه‬ ‫على الحقيقة ال هناك‪.‬‬ ‫ومن المفارقات مادارت بينه وبين ادونيس‬ ‫من معركة حامية الوطيس في أوائل السبعينات‬ ‫بسبب اجراء منير العكش مقابلة معه ونشره‬ ‫في مجلة )مواقف( التي يشرف عليها ادونيس‪،‬‬ ‫ثم عاد نزار ونشر الحوار في كتيب دون ان‬ ‫‪ 1‬ـ نزار قباني‪ ،‬قصتي مع الشعر‪ ،‬ص ‪71‬ـ ‪.‬‬ ‫ومما يتسحق منا وقفة ـ ولو قصيرة ـ ونحن‬ ‫نسوق هذه العجالة عن سيرته‪ ،‬هو حادث انتحار‬ ‫شقيقته التي اجبرت على الزواج من رجل لم‬ ‫تحبه‪ ،‬اذ اثر ذلك في حياته ايما تأثير‪ ،‬فقرر‬ ‫بعدها محاربة كل الشياء التي تسببت في‬ ‫موتها‪ ،‬يقول نزار قباني في كتابه قصتي مع‬ ‫الشعر‪" :‬هل كان موت اختي في سبيل الحب‬ ‫احد العوامل النفسية التي جعلتني اتوفر لشعر‬ ‫الحب بكل طاقاتي واهبه أجمل كلماتى؟ هل‬ ‫كانت كتاباتي عن الحب تعويضا ً لما حرمت منه‬ ‫اختي؟ وانتقاما ً لها من مجتمع يرفض الحب‬ ‫ويطارده بالفؤوس والبنادق؟ انني ل أؤكد هذا‬ ‫العامل النفسي ول انفيه‪ ،‬ولكنني متأكد من ان‬ ‫مصرع اختي العاشقة كسر شيئا ً في داخلي‬ ‫طفولتي اكثر من دائرة‬ ‫وترك على سطح بحيرة‬ ‫‪1‬‬ ‫واكثر من اشارة استفهام"‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الحياة ينعي حظ العرب ودولة الشعر كما يقول‬ ‫احد الكتاب‪.

‬‬ ‫وآخر ما اريد تناوله في هذا التمهيد ان نزار‬ ‫قباني لم تكن لديه رسالة شريفة يريد تأديتها‬ ‫دعي‬ ‫طوال سني حياته‪ ،‬وما استطاع احد ان ي ّ‬ ‫ذلك‪ ،‬لن دواوينه ومجموعاته الشعرية كلها‬ ‫شواهد صدق تنطق بالحق على صاحبها وتنبـئ‬ ‫عن الرسالة الوضيعة التى اضطلع نزار بحملها‬ ‫وادائها‪ ،‬وفعل ً كان خير اداء لبئس مؤدي‪ ،‬أية‬ ‫رسالة يتضمّنها الحديث عن اعضاء المرأة‬ ‫وتثويرها للتمرد على الدين والخلق والقيم‪،‬‬ ‫وأي توظيف سيء لهذه الموهبة الشعرية‪ ،‬ولكن‬ ‫لله في خلقه شؤون‪ ،‬نعم‪ ،‬دوما ً كان هناك نقاد‬ ‫يحيطون نزار وامثاله ـ كما يقول الناقد جهاد‬ ‫‪ 1‬ـ جريدة الثورة السورية بتأريخ ‪.3/5/1998‬‬ ‫______________________________________‪19‬‬ .1990‬‬ ‫مات نزار قباني في احدى مستشفيات‬ ‫العاصمة البريطانية لندن بتاريخ ‪30/4/1998‬‬ ‫عن عمر يناهز )‪ (75‬عامًا‪ ،‬مختتما ً مسيرته‬ ‫الشعرية بهذا المقطع الذي نقلته جريدة الثورة‬ ‫السورية‪:‬‬ ‫السكنى في الجنة والسكنى في دمشق‬ ‫شيئ واحد‬ ‫الولى تجري من تحتها النهار‬ ‫‪1‬‬ ‫والثانية تجري من تحتها القصائد والشعار‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫يذكر اسم المجلة التي نشرت الحوار‪ ،‬فكتب‬ ‫ادونيس مقال ً عنيفا ً يهاجم فيه نزار الذي رد‬ ‫بمقال اعنف‪ ،‬وتطور الخلف حتى كاد يصل الى‬ ‫المحاكم‪ ،‬لول تدخل اصدقاء الطرفين وانتهاء‬ ‫المر بالمصالحة عام ‪.

‬وهذا‬ ‫الكلم من قبيل شهد شاهد من اهلها اذ ان جهاد‬ ‫فاضل كانت تربطه بنزار علقة صداقة ـ قبل ان‬ ‫يفترقا ـ كما هو معلوم‪.‬اذ لما طمس نور اليمان الفطري في‬ ‫قلبه‪ ،‬استعاض عن ذلك بعبادة الشهوة والهوى‬ ‫عن طريق المرأة‪ ،‬وهو الذي يقول بملء فيه‪:‬‬ ‫يجوز ان تكوني واحدة من‬ ‫أجمل النساء‬ ‫دافئة كالفحم في مواقد‬ ‫الشتــــــــــــــــاء‬ ‫وحشية كقطة تموء في‬ ‫العـــــــــــــــــــراء‬ ‫‪_____________________________________20‬‬ .‬‬ ‫ومما يدعو الى الستغراب والستهجان‪ ،‬ان‬ ‫نزار قباني كان اميل ما يكون الى عبادة‬ ‫المرأة ‪ ..‬ولكنهم‬ ‫يسمون الشياء بغير تسمياتها‪ ،‬وهذه هي‬ ‫الشكالية الكبرى لدى القارئ العادي‪ ،‬فمثل ً‬ ‫هؤلء ينعتون نزارا ً بانه شاعر المرَأة التى دافع‬ ‫عن قضيتها لكن السؤال الحقيقي‪ :‬أية مرآة‬ ‫هذه التي دافع عنها الشاعر وماهي قضيتها‬ ‫أص ً‬ ‫ل؟ الحقيقة ان المرأة التي امضى نزار‬ ‫عمره في الدفاع عنها والحديث معها والفضاء‬ ‫اليها‪ ،‬والوله بها‪ ،‬هي ليست من اصول كريمة‪،‬‬ ‫فالشائعة في شعره عادة هي الغانية‪ ،‬او فتاة‬ ‫الليل‪ ،‬او المتنقلة من رجل الى آخر‪ ،‬والتي‬ ‫تعيش في حضيض المجتمع او على هامشه‪ ،‬ل‬ ‫تلك القادمة من مجتمع راق متحضر‪ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فاضل ـ بهالة كتاباتهم وبهرج اقوالهم ‪.

‬‬ ‫‪ 3‬العمال الشعرية الكاملة ‪405‬ـ ‪.‬‬ ‫وقد عبر الشاعر نفسه بابيات صادقة كانت‬ ‫بمثابة العتراف والصدع بالحق‪ ،‬في لحظة‬ ‫صفاء‪ ،‬فقال مخاطبا ً حبيبته‪ ،‬ومقرا ً بانه ل شيئ‬ ‫عنده ليهبه اياها سوى القلق واللحاد والغثيان‪:‬‬ ‫فانا انسان مفقــــود ل اعرف‬ ‫في الرض مكاني‬ ‫تاريخي مالي تاريـخ اني نسيان‬ ‫النسيــــــــان‬ ‫ماذا اعطيك اجيبيني قلقي‬ ‫‪3‬‬ ‫الحادي غثيانــــي‬ ‫هذا ـ كما يقول بنفسه ـ قصارى ما يمكنه‬ ‫اهداءه لحبته‪ ،‬القلق والحيرة‪ ،‬واللحاد‬ ‫والزندقة‪ ،‬واخيرًا‪ ،‬وليس أخرا ً ـ الغثيان وتدهور‬ ‫الوضع الصحي‪ ،‬ولقد كان صادقا ً في ذلك‪.‬‬ ‫‪ 1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫آمرة ناهية كالرب في‬ ‫‪1‬‬ ‫السمــــــــــــــــــاء‬ ‫يقول الدكتور بسام ساعي‪ ،‬ويبدو في كتابه‬ ‫أنه من المعجبين بنزار‪:‬‬ ‫"لقد أثار شعر نزار )المكشوف( في بلد‬ ‫محافظ كسورية ضجة كبيرة منذ ظهور ديوانه‬ ‫الول عام ‪ ،1944‬ول شك ان الشاعر مدين‬ ‫‪2‬‬ ‫بشهرته المبكرة لهذه الصفة"‪.406‬‬ ‫______________________________________‪21‬‬ .1/523‬‬ ‫‪ 2‬حركة الشعر الحديث في سوريا من خلل اعلمه‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الفصل الول‬ ‫حداثّيون‬ ‫حداَثة وال َ‬ ‫ال َ‬ ‫المبحــث الول‪ :‬التعريــف بفكــر الحداثــة‬ ‫وابرز روادها‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬نزار قباني شاعر المــرأة‬ ‫الحداثي‬ ‫‪_____________________________________22‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫______________________________________‪23‬‬ .

‬‬ ‫‪_____________________________________24‬‬ .‬‬ ‫وقد ورد تعريف الحداثة في قاموس ويبستر )‬ ‫‪ (Webster‬وهذه بعض معانيها الساسية التى‬ ‫تعنينا بوجه خاص‪:‬‬ ‫ممارسة‪ ،‬استعمال‪ ،‬او تعبير خاص للزمنة‬ ‫الحدثية‪ ،‬طريقة للعيش او التفكير‪ ،‬فلسفة‬ ‫وممارسات الفن الحديث‪ ،‬خروج ذاتي واع‬ ‫ومقصود على الماضي‪ ،‬وبحث عن اشكال‬ ‫جديدة للتعبير عن أي فن من الفنون‪.‬‬ ‫تعريف الحداثة‪:‬‬ ‫كانت مرحلة ابتداء الحداثة ـ كما يرى بعض‬ ‫المحققين ـ مع حركة الصلح الديني في اوربا‬ ‫التى قادها )مارتن لوثر( عام ‪1517‬م‪ ،‬واخذ‬ ‫مفهوم الحداثة ابعاده الفلسفية والسياسية في‬ ‫القرنين)‪(18 ،17‬حيث كانت مدعاة لولدة‬ ‫التفكير الفردي والعقلني وصياغة المبدأ‬ ‫الرأسمالي بعقيدته العلمانية ونظامه‬ ‫الديمقراطي‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ماكان لي ان اكتب عن نزار قباني‪ ،‬دون ان‬ ‫اتحدث ـ ولو وجيزا ً ـ عن أدب الحداثة وفكرها‬ ‫ذلك أن نزار يعتبر حسنة من حسنات الحداثة‬ ‫من وجهة نظر المولعين بشعره‪ ،‬وسيئة من‬ ‫سيئاتها من وجهة نظر الذين اعتبروه معول ً من‬ ‫معاول الهدم للدين والخلق فما دام نزار رائدا ً‬ ‫من رواد الحداثة‪ ،‬فل مناص من التعريف بهذا‬ ‫الفكر والوقوف على السس التي تستند عليها‪،‬‬ ‫والمعالم التي تسير في ضوئها‪.

‬‬ ‫وبذلك ترسخت المفاهيم الباطنية في الشعر‬ ‫العربي الحديث‪ ،‬وساعد على ذلك اشخاص‬ ‫متبوعون من هذه الطوائف المنحرفة مثل‪:‬‬ ‫ادونيس وزوجته خالدة سعيد‪ ،‬والبياتي‪ ،‬ومظفر‬ ‫النواب‪ ،‬ومهدي عامل‪ ،‬وحسين مروة‪ ،‬وشوقي‬ ‫بزيع‪ ،‬وحنان الشيخ‪ ،‬وتوفيق زياد‪ ،‬وسميح‬ ‫القاسم وغيرهم‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ومع هذا‪ ،‬يعتبر مفهوم الحداثة عند المحققين‬ ‫‪1‬‬ ‫قاطبة من المفاهيم المستعصية على التحديد‪.‬‬ ‫يقول الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي‪ ،‬وهو‬ ‫استاذ العقيدة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة‪:‬‬ ‫"اذا نظرنا الى اصول ومنطلقات الحداثة‬ ‫الدبية‪ ،‬فاننا نجد انها قامت اساسا ً على ابتغاء‬ ‫التحول والدعوة الى صيرورة جديدة منعتقة من‬ ‫الثابت والموصل في صياغة تتخذ التغيير مذهبا ً‬ ‫والتقويض مسلكًا‪.‬‬ ‫‪1‬ـ نق ً‬ ‫لعن الحداثة وازمة الخط النساني‪،‬حامد‬ ‫السعيدي‪،‬مجلة النبأ‪،‬العدد )‪.2001 (63‬‬ ‫______________________________________‪25‬‬ .‬‬ ‫وفي سبيل هذا التجاه اليدلوجي‪ ،‬تم اصطناع‬ ‫الدوات المناسبة لعملية الهدم مثل‪) :‬تفجير‬ ‫اللغة(و )تأنيث اللغة( والقضاء على معجمياتها‬ ‫وصرفها ونحوها‪ ،‬وادوات اعتقادية تجزم بحتمية‬ ‫الصيرورة الدائمة و حتمية الحداثة ‪ ،‬وادوات‬ ‫تاريخية تستهدف التشكيك في التأريخ الثابت‬ ‫المنقول‪ ،‬كما تستهدف احياء القليات التاريخية‬ ‫المارقة تحت شعار البحث عن المهمش‬ ‫والمقصي‪.

‬‬ ‫‪2‬ـ وقضايا العصر التعليمية والعلمية والفنية‪،‬‬ ‫وما يترتب عليها من مشكلتها‪.‬‬ ‫‪_____________________________________26‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫وقد اشار الى هذا المعنى نفسه الناقد‬ ‫المعروف احسان عباس في كتابه ) التجاهات‬ ‫الجديدة(‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫على ان للحداثة اهدافا بعيدة أيضا‪ ،‬فقد أجمع‬ ‫الباحثون على ان الحداثة العربية هي ثورة‬ ‫متمردة على كل نظام وقاعدة وقانون‪ ،‬وانها‬ ‫ترمي الى هدم الظوابط والحدود والقيم‬ ‫والقواعد التي قدمها المنهج الرباني افساحا ً‬ ‫للمنهج البشري‪ :‬القائم على التحول الدائم‪،‬‬ ‫ويرى بعضهم انها ثورة اجتماعية هدامة‪ ،‬تتخفى‬ ‫وراء نصوص الشعر والدب لتحجب غايتها‬ ‫وحركتها‪ ،‬ولذلك فان دعاة الحداثة يهاجمون‬ ‫الثوابت التي قدمها الدين الحق في عنف شديد‪،‬‬ ‫ويصفونها بالجمود والمحافظة والتحكمات‪ ،‬وقد‬ ‫وصفها الستاذ محمد عبدالله مليباري بانها‬ ‫باطنية جديدة تحاول غزو مبادئنا وقيمنا‪ ،‬بدءا ً‬ ‫من الشعر وانتهاءً بالعقيدة السلمية‪ ،‬وان‬ ‫المسألة ليست ان يكون الشعر عموديا ً او‬ ‫تفعيليا ً او نثريًا‪ ،‬ولكنها اكبر من ذلك‪ ،‬انها‬ ‫محاولة هدم في‪:‬‬ ‫‪1‬ـ قضايا العصر‪ :‬السياسية والجتماعية‬ ‫والقتصادية وما يتصل بها من تحرير وحرية‬ ‫وعدالة‪.‬‬ ‫‪3‬ـ وقضايا العصر الدبية والفنية‪ ،‬وما‬ ‫تستحدثه من اجناس ومدارس واتجاهات‪.

‬‬ ‫‪2‬ـ احياء الوثنيات القديمة‪ ،‬فقد كشفت رسالة‬ ‫ادونيس عن تقديره الوافر لفكر ابي نواس‪،‬‬ ‫واهتمامه بفكر الملحدة واصحاب نظرية وحدة‬ ‫الوجود والحلول والتحاد واعادة احيائها من‬ ‫جديد وهي الخطة التي وضع قواعدها‬ ‫المستشرق لويس ما سينيون‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويمكن القول ان هذه المؤامرة قد وضعت‬ ‫قواعدها على اساس حركة الزندقة القديمة‬ ‫وجماعة المجان الذي كان على قيادتهم الشاعر‬ ‫ابو نواس‪ ،‬الذي كان حاقدا ً على السلم‪ ،‬والذي‬ ‫جندته القوى الباطنية والمجوسية والقرامطة‬ ‫ليهدم عن طريق الشعر‪ ،‬جميع مقومات الثبات‬ ‫السلمي في البنية العباسية وقد اعانه على‬ ‫ذلك مجموعة من الزنادقة والشعوبيين الذين‬ ‫تركوا تراثا ً مسموما ً استطاع المستشرقون‬ ‫احياءه عن طريق شعوبي جديد يحمل في‬ ‫اعماقه جميع احقاد المجوسية والباطنية‪.‬‬ ‫وقد وضع ادونيس نظرية الحداثة على جملة‬ ‫اصول ـ كما يقول انور الجندي رحمه الله‪:‬‬ ‫‪1‬ـ نظرية التطوير المطلق التي نقلها من‬ ‫فكر هيجل في دعوته الى الغاء الثوابت‪ ،‬نقيض‬ ‫نظرية ارسطو‪ ،‬وقد اصطنعتها القوى الصهيونية‬ ‫والماسونية لحياء الفكر التلمودي‪ ،‬وخلق نظرية‬ ‫تقول بانه ليس هناك شيء ثابت اص ً‬ ‫ل‪ ،‬وان كل‬ ‫شيئ متطور‪ ،‬وذلك لهدم ثبات الديان والخلق‪،‬‬ ‫والقيم‪ ،‬ويرون ان النسان هو محور العالم‪.‬‬ ‫______________________________________‪27‬‬ .

‬‬ ‫‪8‬ـ على ان يدور ذلك كله في اطار‬ ‫)التاريخانية(وهى الحتمية التاريخية لماركس‪.‬‬ ‫‪5‬ـ مهاجمه منهج الثبات والقيم‪ ،‬واطلق اسم‬ ‫السلفية عليه‪ ،‬ويعنون بها المعتقد الديني‪..‬‬ ‫‪7‬ـ تغليب طوابع الجنس والباحة استمدادا ً‬ ‫من مفهوم الغريق وعبادة الجسد واباحيات‬ ‫الوجودية التي دعا اليها سارتر‪ ،‬ونظرية التحليل‬ ‫النفسي لفرويد‪ ،‬والعلوم الجتماعية لدركايم‪.‬‬ ‫ويحاول ادونيس ودعاة الحداثة ان يردوا‬ ‫فكرتهم الى القديم‪ ،‬وهم صادقون في ارتباطهم‬ ‫بالحشاشين والباطنية والمجوسية المتنامية في‬ ‫‪_____________________________________28‬‬ .‬‬ ‫‪6‬ـ تغليب مفاهيم السريالية )النظرة التي ل‬ ‫يحكمها العقل( او ما يسمى فوق الواقع‪.‬‬ ‫امل ً من هؤلء الدعاة بأن تحطيم اللغة العربية‬ ‫سيحولها الى المتحف ويفسح الطريق امام‬ ‫تفرق الوحدة القرآنية السلمية الجامعة‪.‬‬ ‫‪4‬ـ تحطيم عمود الشعر‪ ،‬وذلك ايمانا ً منهم بان‬ ‫عمود الشعر هو القاعدة الساسية للدب‬ ‫والبيان العربي بعد القرآن والسنة‪ ،‬ومن هنا‬ ‫جاءت الحملة على الخليل بن احمد وعلى كل‬ ‫الشعراء الملتزمين للنظم العربي الصيل‪.‬الخ(‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪3‬ـ تحطيم عمود اللغة العربية‪ ،‬وهدف تحطيم‬ ‫الفصحى لغة القرآن هدف قديم‪ ،‬وقد شارك‬ ‫فيه منذ بدأت حركة التغريب والغزو الثقافي‬ ‫)ويلكوكس‪ ،‬لطفي السيد‪ ،‬سلمة موسى‪ ،‬سعيد‬ ‫عقل‪ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫القرامطة‪ ،‬ويتحدثون عن جذورهم في ابي‬ ‫نواس وابي تمام والرازي وابن الراوندي‪ ،‬على‬ ‫اساس ان الخاصية الرئيسية التي تميز هذا‬ ‫النتاج هي اذابة التقليد والمحاكاة ورفض النسج‬ ‫على منوال القدمين‪ ،‬ويركز ادونيس في كتابه‬ ‫)الثابت والمتحول( على الحركة القرمطية‪.‬‬ ‫وبالجملة فان الحداثة ايدولوجية مناهضة‬ ‫للسلم الدين الحق والخلق وهي تقوم على‬ ‫الغموض في فهم النص‪ ،‬وتفسيره تفسيرا ً‬ ‫مختلفا ً )لن الشاعر ليس مطلوبا ً ان يفهم ما‬ ‫يكتب( وهم حين ينكرون العمودية في الشعر او‬ ‫ينكرون التقييد بالوزن والقافية‪ ،‬انما ينطلقون‬ ‫من مفهوم الحداثة القائم على التمرد والثورة‬ ‫على كل قيد عقدي او فني‪ ،‬كما تمرد ابو نواس‬ ‫وصوفية وحدة الوجود والحلج ونظرية الحاكم‬ ‫‪1‬‬ ‫بامر الله‬ ‫وخلصة القول في الحداثة أنها‪:‬‬ ‫ردة إلى طفولة البشرية‪ ،‬وهجوم مستتر على‬ ‫الفصحى لغة القرآن بهدف تدمير منظومة‬ ‫البيان العربي التى عرفها العالم منذ أربعة عشر‬ ‫قرنا ً والمنسابة في جميع كتابات العلماء‬ ‫والمؤرخين والفقهاء والتي تقوم على فقه اللغة‬ ‫والبيان والتحقيق التاريخي الذي استمده‬ ‫المسلمون من الحديث النبوي‪ ،‬كما ان الحداثة‬ ‫تهدف الى تقويض المنزع الحقيقي للدب‬ ‫‪ 1‬من مقال للستاذ انور الجندي رحمه الله على‬ ‫منتدى التوحيد في الشبكة العنكبوتية في‬ ‫‪.31/12/2005‬‬ ‫______________________________________‪29‬‬ .

‬‬ ‫وقد واجهت الحداثة معارضة شديدة في كل‬ ‫انحاء اوربا‪ ،‬حتى في باريس مسقط رأسها‪ ،‬من‬ ‫المدافعين عن اللغة والتراث وممن ينيطون‬ ‫بالدب مهمة التوصيل في اطار الوعي‬ ‫النساني‪..‬‬ ‫‪3‬ـ الرمزية‪ :‬وما تتضمنه من ابتعاد عن الواقع‬ ‫والسباحة في عالم الخيال والوهام فضل ً عن‬ ‫التحرر من الوزان الشعرية واستخدام‬ ‫التعبيرات الغامضة‪.‬‬ ‫‪2‬ـ السريالية‪ :‬واعتمادها على التنويم‬ ‫المغناطيسي والحلم الفرويدية‪ ،‬بحجة ان هذا‬ ‫هو الوعي الثوري للذات‪ ،‬ولهذا ترفض التحليل‬ ‫المنطقي وتعتمد الهوس والعاطفة‪..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫العربي المرتبط بالقرآن والسنة‪ ،‬كما تنزع الى‬ ‫اغراقنا في مذاهب تجريدية والرموز الدادائية‬ ‫و‪.‬‬ ‫وكثير من ادباء القرن العشرين لم يعترفوا‬ ‫بالحداثة ول بما جاءت به من تجديد جمالي‬ ‫وثورة وعدم تواصل‪ ،‬وعد ّ كثير من المفكرين‬ ‫‪_____________________________________30‬‬ .‬‬ ‫وجدير بالذكر ان نشير الى ان الحداثة ـ وفق‬ ‫ما اورد صاحب الموسوعة الميسرة ـ قد تبنت‬ ‫كثيرا ً من المعتقدات والمذاهب الفلسية والدبية‬ ‫والنفسية أهمها‪:‬‬ ‫‪1‬ـ الدادائية‪ :‬وهي دعوة ظهرت عام ‪1916‬‬ ‫غالت في الشعور الفردي ومهاجمة المعتقدات‬ ‫وطالبت بالعودة للبدائية والفوضى الفنية‬ ‫الجتماعية‪.

‬بحث أعدته الندوة العالمية للشباب‬ ‫السلمي‪.‬‬ ‫______________________________________‪31‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الغربيين الحداثة نزوة عابرة في تأريخ الفكر‬ ‫الغربي‪.‬‬ ‫والحداثة العربية هي حداثة غربية في كل‬ ‫جوانبها واصولها وفروعها‪ ،‬ال انها تسللت الى‬ ‫العالم العربي دون غرابة‪ ،‬وذلك لنها اتخذت‬ ‫صورة العصرية‪ ،‬والتجاه التجديدي في الدب‬ ‫وارتباط مفهوم الحداثة في اذهان بعض‬ ‫المثقفين بحركة ما يسمى بالشعر الحر او شعر‬ ‫التفعيلة‪.‬‬ ‫وبهذه الحقيقة اعترف منظر الحداثة الول‬ ‫في العالم العربي في كتابه )الثابت والمتحول(‬ ‫قائ ً‬ ‫ل‪ :‬ل نقدر ان نفصل بين الحداثة العربية‬ ‫‪1‬‬ ‫والحداثة في العالم"‪.‬‬ ‫تقول الدكتورة سهيلة زين العابدين في‬ ‫الندوة )‪ (8424‬الصفحة )‪" :(7‬الحداثة في‬ ‫شعرنا العربي المعاصر نجدها ـ للسف الشديد‬ ‫ـ قد حققت ما هدفت اليه الماسونية‬ ‫وبروتوكولت صهيون‪ ،‬اذ نجدها في مراحلها‬ ‫المختلفة حققت بالتدريج هذه الهداف‪ ،‬الى ان‬ ‫حققتها جميعها في مرحلتها الحالية الدونيسية‪،‬‬ ‫فالحداثة مرت بالمراحل التالية‪:‬‬ ‫‪1‬ـ المرحلة الولى‪ :‬وبدأت سنة ‪1923‬م‪،‬‬ ‫نشأت جماعة ابولو التي دعا الى تكوينها‬ ‫الدكتور أحمد زكي ابو شادي‪ ،‬ورأينا من خلل‬ ‫حديثنا عن الجماعة كيف انها تبنت مذهب الفن‬ ‫‪ 1‬الحداثة‪ .

‬‬ ‫‪2‬ـ المرحلة الثانية‪ :‬وهي المرحلة الل أخلقية‪،‬‬ ‫والتي ظهرت في شعر نزار قباني‪ ،‬وفيه تمّرد‬ ‫على التأريخ‪ ،‬ودعوة الى الدب المكشوف‪.‬وهو مذهب علماني‪ ،‬يهدف الى اقصاء‬ ‫الدين وابعاده عن كل جوانب الحياة‪ ،‬تمهيدا ً‬ ‫لتقويضه والقضاء عليه‪ ،‬واعتناق جماعة ابولو‬ ‫لهذا المذهب جعل السريالية والرمزية‬ ‫والواقعية تتسرب الى شعرهم‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫للفن‪ .‬‬ ‫‪3‬ـ المرحلة الثالثة‪ :‬التي بدات سنة ‪1947‬م‪،‬‬ ‫عندما نشرت اول قصيدة كتبت بالشعر الحر‬ ‫لنازك الملئكة‪ ،‬ويمثل هذه المرحلة عبدالوهاب‬ ‫البياتي‪ ،‬وصلح عبدالصبور‪ ،‬وبدر شاكر السياب‪.22‬‬ ‫‪_____________________________________32‬‬ .‬‬ ‫‪4‬ـ المرحلة الرابعة‪ :‬ويمثلها ادونيس‪ ،‬وهذه‬ ‫المرحلة من أخطر مراحل الحداثة‪ ،‬ودعا فيها‬ ‫ادونيس الى نبذ التراث‪ ،‬وكل ما له صلة‬ ‫بالماضي ودعا الى الثورة على كل شيئ‪ ،‬وهو‬ ‫في هذا يدعي انه من دعاة البداع والبتكار مع‬ ‫ان ما يردده ليس بجديد‪ ،‬فهذه دعوة الماركسية‬ ‫والصهيونية البسها لباس ثورته التجديدية‬ ‫‪1‬‬ ‫لتحقيق البداع الذي يدعيه"‪.‬‬ ‫فــ"الدب العربي المعاصر ـ واعني الدب‬ ‫الحداثي على وجه الخصوص ـ نموذج من نماذج‬ ‫التعبير عن العقائد الجديدة المستوردة من‬ ‫الغرب‪ ،‬وصورة من صور الغزو الثقافي‬ ‫والرتكاس الفكري‪ ،‬واذا كان الدب في الماضي‬ ‫لسانا ً ناطقا ً عن عقيدة ما‪ ،‬فان ادب الحداثة‬ ‫اضحى عقيدة قائمة بذاتها‪ ،‬وان كانت هذه‬ ‫العقيدة تضم لفيفا ً من المعتقدات والتصورات‪،‬‬ ‫‪1‬ـ الحداثة في ميزان السلم‪ ،‬عوض القرني‪ ،‬ص‬ ‫‪21‬ـ ‪.

‬‬ ‫بقي أن نشير الى بعض السماء البارزة في‬ ‫تلك المدرسة‪ ،‬كنماذج وليس على وجه‬ ‫الستقصاء‪:‬‬ ‫‪1‬ـ النحراق العقدي‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪54‬ـ ‪.‬‬ ‫انه الصورة الكثر وضوحا ً وايلما ً لحالة‬ ‫النتكاس والستلب الذي تعيشه المة في هذا‬ ‫العصر‪ ،‬ولذلك نجد الدباء حين يفزعون الى‬ ‫اقلمهم معبرين عن هذه الحالة‪ ،‬يعبرون عن‬ ‫موقفهم العتقادي من هذا الوضع وعن آمالهم‬ ‫المستقبلية‪ .‬‬ ‫وأخيرا ً لبد من القول‪ ،‬أنني ـ ههنا ـ لم اقصد‬ ‫بطبيعة الحال التفصيل في موضوع الحداثة‪،‬‬ ‫فذلك يحتاج الى كتاب خاص يتناولها‪ ،‬وانما‬ ‫اردت إعطاء لمحة تكون بمثابة اليضاح عن‬ ‫مذهب نزار قباني‪ ،‬والمدرسة الدبية التي ينتمي‬ ‫اليها‪ ،‬ذلك ان اتخاذ الشاعر موضوعا ً لهذا‬ ‫البحث‪ .55‬‬ ‫______________________________________‪33‬‬ .‬انما كان لكونه رائدا ً من رواد الحداثة‪،‬‬ ‫بل رمزا ً من رموزها‪ ،‬فهو في المكانة السمى‬ ‫عندهم‪ ،‬وقدوتهم التي يحاولون ارتسام نهجه‬ ‫اسلوبا ً وفكرًا‪..‬فمحاور الفكر الحداثي واسس‬ ‫منطلقاته‪ ،‬اسس اعتقادية قبل كل شيئ‪ ،‬ول‬ ‫يخلو شخص حداثي ول مدرسة حداثية من‬ ‫القول بواحد او اكثر من تلك السس‪ ،‬وبعضهم‬ ‫ممن له الزعامة والريادة في هذا المذهب يقول‬ ‫‪1‬‬ ‫بها كلها‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫بدًء بالوثنيات اليونانية وانتهاًء بالمذاهب المادية‬ ‫المعاصرة‪."...

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫على أحمد سعيد )أدونيس(‪ ،‬محمود درويش‪،‬‬ ‫عبدالوهاب البياتي‪ ،‬نزار قباني‪ ،‬نازك الملئكة‪،‬‬ ‫بدر شاكر السياب‪ ،‬سميح القاسم‪ ،‬أمل دنقل‪،‬‬ ‫محمد الماغوط‪ ،‬صلح عبدالصبور‪ ،‬يوسف‬ ‫الخال‪ ،‬توفيق الصائغ‪ ،‬مظفر النواب‪،‬معين‬ ‫بسيسو‪ ،‬عبدالعزيز المقالح‪ ،‬محمد الفيتوري‪،‬‬ ‫نجيب محفوظ‪ ،‬احسان عبدالقدوس‪ ،‬صلح‬ ‫جاهين‪ ،‬انيس منصور‪ ،‬لويس عوض‪ ،‬أحمد‬ ‫‪1‬‬ ‫دحبور‪ ،‬انسي الحاج‪ ،‬رشيد بوجدرة‪ .‬‬ ‫‪_____________________________________34‬‬ .‬الخ‪.‬‬ ‫‪1‬ـ ومن اراد التقصي فعليه بكتاب )النحراف العقدي‬ ‫في ادب الحداثة وفكرها( للدكتور ناصر الغامدي‪ ،‬فلقد‬ ‫تتبعهم واحدا ً واحدا ً فيما يربوا على ‪ 2300‬صفحة‪...

‬أو‬ ‫تلميحًا‪.‬‬ ‫عرف بنمط معين‬ ‫ولئن كان كل واحد منهم ُ‬ ‫عرف منذ‬ ‫واسلوب اشتهر به‪ ،‬فان نزار قباني ُ‬ ‫صباه والى اللحظة التي فارق فيها الحياة‪،‬‬ ‫‪1‬ـ تقول هدباء ابنة نزار قباني في لقاء على العربية‬ ‫نت‪ :‬كان والدي كثيرا ً ما يتحدث مع ادونيس عن الشعر‬ ‫والسياسة والوطن‪ ،‬وذات يوم قال له والدي‪ :‬يا‬ ‫ادونيس اجهد نفسي حتى افهمك‪ ،‬انت بشرفك هل‬ ‫تفهم حالك‪ ،‬لمن تكتب يا ادونيس‪ ،‬ثم يضحكون‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫نزار قباني شاعر المرأة الحداثي‬ ‫لريب ان نزار قباني معلم بارز من معالم‬ ‫الفكر الحداثي المعاصر‪ ،‬بل هو اكثر تجسيدا ً‬ ‫لهذا الفكر ـ في نظري ـ من منظرها الول بل‬ ‫منازع )ادونيس( الذي تميزت كتاباته ودواوين‬ ‫أشعاره بالغموض الشديد‪ ،‬على عكس نزار‬ ‫الذي تميز شعره وكتاباته بالوضوح الى حد‬ ‫البساطة الشديدة‪ ،‬وبعبارة أخرى‪ ،‬هذا يكتب‬ ‫لعامة الناس باسلوبه الجذاب‪ ،‬وذاك يكتب لفئة‬ ‫من الخواص‪ ،‬ناهيك عن اللغاز والحجيات التي‬ ‫‪1‬‬ ‫تحتاج الى التفسير والتفكيك في كتبه‪.‬‬ ‫______________________________________‪35‬‬ .‬‬ ‫بل ان معظم ادباء الحداثة وشعرائها‪ ،‬اتسمت‬ ‫كتاباتهم دائما ً بشيئ من الغموض‪ ،‬عدا الجانب‬ ‫الفلسفي‪ ،‬وهو أخطر جوانب الحداثة‪ ،‬فانهم‬ ‫كانوا جميعا ً واضحين صريحين في السخرية‬ ‫بالله تعالى ورسله وكتبه وملئكته واليوم الخر‬ ‫وبالقدر أيضًا‪ ،‬وهذا هو القاسم المشترك الذي‬ ‫جمعهم جميعا ً فل تكاد تخلو كتبهم ودواوينهم‬ ‫الشعرية من ذلك‪ ،‬إما تصريحا ً وهو الغالب‪ .

..‬أم هي الخت‬ ‫والبنت والزوجة‪ ،‬كل كل‪ ،‬ان من خصص نزار‬ ‫قباني شعره كله او جله لها امرأة غانية ل أكثر‪،‬‬ ‫أمرأة كما قال ـ جهاد فاضل ـ على هامش‬ ‫المجتمع‪ ،‬داعرة فاجرة‪ ،‬ولذلك فانه في شعره‬ ‫الذي اصطلح على تسميته بالمكشوف‬ ‫والماجن‪ ،‬كثيرا ً ما وصف اعضاءها بدقة بالغة‪،‬‬ ‫وطالما استوقفها منها ـ يا بؤسه ـ ملبسها‬ ‫الداخلية‪ ،‬واعضاءها الجنسية‪،‬فلقد كان مخدع‬ ‫المرأة له معتكفا ً ل يكاد يخرج منه‪ ،‬ليتسنى له‬ ‫تصويرها في كل حال‪ ،‬ولقد تفنن في تصوير‬ ‫النساء حتى برع الولين والخرين‪ ،‬ولربما برع‬ ‫الشيطان نفسه‪ ،‬ول غرو‪ ،‬فسنوات التعامل‬ ‫الطويلة معهن اكسبته خبرة وحنكة كبيرة في‬ ‫هذا الميدان‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫بشاعر المرأة‪ ،‬ولكن أية مرأة؟ أهي المرأة‬ ‫المصونة الشريفة سليلة عائلة شريفة‪ ،‬هل هي‬ ‫المرأة المثابرة المتعلمة التي تخوض غمار‬ ‫العلم فيخصص نزار جانبا ً من شعره لها‪ ،‬هل‬ ‫هي الم الحانية‪ ،‬الصابرة‪ .‬‬ ‫المرأة التي خصص نزار قباني حياته من أجل‬ ‫الكتابة عن قضاياها ورغباتها وتطلعاتها‪ ،‬انما هي‬ ‫المرأة الجامحة المنفلته من كل القيود الخلقية‬ ‫والدينية‪ ،‬والمنقلبة على العراف والتقاليد‬ ‫والواصر الجتماعية‪ ،‬والذي يتصفح ديوانا ً من‬ ‫دواوينه مثل ‪) :‬قالت لي السمراء( )طفولة نهد(‬ ‫)يوميات امرأة لمبالية( )الرسم بالكلمات( بل‬ ‫اي مجموعة من مجموعاته الشعرية‪ ،‬سيتعرف‬ ‫على نوعية المرأة التي يوظف الشاعر شعره‬ ‫‪_____________________________________36‬‬ .

‬‬ ‫______________________________________‪37‬‬ .‬حبيب بوهرور‪.‬‬ ‫كتب عن الزوجة تخون زوجها في غيابه‪،‬‬ ‫وكتب عن المرأة الناقمة على تقاليد مجتمعها‪،‬‬ ‫عن الفتاة التي تتوعد اباها الذي يريد صيانتها‬ ‫بان نهديها سيصبحان حديقة لكل من يريد‬ ‫ارتيادها‪ ،‬كما كتب عن الشقيقة التي تكره‬ ‫شقيقها‪ ،‬وعن البنت التي تغالي في كراهية أبيها‬ ‫وتصفه بالناني والمتعصب والمتعنت‪ ،‬وكتب‬ ‫عنها عارية في غرفة النوم مرارا ً وتكرارًا‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫لها ويلهج لسانه بذكرها صباح مساء‪ ،‬ان القارئ‬ ‫لشعر نزار ـ في أحيان كثيرة ـ يبدو وكانه‬ ‫يشاهد فلما ً عن الخيانة الزوجية‪ ،‬او عن عهر‬ ‫الحيوانات البشرية‪ ،‬او توصيف العضاء الجنسية‬ ‫في جسد المرأة‪.‬‬ ‫"لقد دعا نزار قباني بعد ادراك قضية المرأة‬ ‫)على طريقته( كملمح من ملمح الحداثة‬ ‫المضادة الى تفعيل آليات الرفض الجتماعي‬ ‫رغبة في التغيير وتجسد هذا في مواقفه النثرية‬ ‫او الشعرية على حد سواء‪ ،‬حيث اضحت حداثة‬ ‫نزار المضادة حداثة مجنونة‪ ،‬لقد احدث نزار‬ ‫قباني صدعا ً على مستوى العلقة بين الذات‬ ‫والقوانين الجتماعية والخلقية فان رسمت‬ ‫نماذج اودنيس وانسى الحاج والسياب والبياتي‬ ‫في الخمسينات قوانين التضاد والختلف‬ ‫والصدمة على المستوى السياسي فان نزار‬ ‫قباني حقق ‪1‬بشكل عنيف الصدمة‬ ‫الجتماعية" ويقول احد النقاد‪" :‬لقد هاجم نزار‬ ‫كل النماذج التي وضعت خطوطا ً ولم تتجاوزها‪،‬‬ ‫وهكذا مثل شعره نوعا ً من القطيعة مع‬ ‫المرجعية السياسية والتراثية كمعيار ثابت‪ ،‬لقد‬ ‫انهمك نزار قباني في النصف الثاني من القرن‬ ‫‪1‬ـ مجلة ادبيات‪ ،‬نزار قباني والحداثة الشعرية‬ ‫المضادة‪ ،‬د‪ .

‬‬ ‫لقد كان شعره نموذجا ً للحب المعلن‪ ،‬كبعد‬ ‫من أبعاد الحداثة‪ ،‬لقد زعزع الصورة الكلية‬ ‫للخلق وموقع المرأة الذي كان سائدا ً آنذاك‬ ‫في العالم‪.‬‬ ‫وهكذا‪ ،‬فان نزار قباني لم يكن ينطلق من‬ ‫فراغ‪ ،‬وانما كان يقول الشعر ضمن منظومة‬ ‫عالمية تسمى الفكر الحداثي‪ ،‬وهو مع ذلك‬ ‫اظهر نوعا ً من المعارضة والتضاد بسبب التغيير‬ ‫والبداع الذي احدثه داخل المدرسة نفسها‪،‬‬ ‫‪_____________________________________38‬‬ .‬‬ ‫إن شعر نزار ضمن مفهوم الحداثة هو نوع‬ ‫من اسقاط صفة القداسة عن الخلق‬ ‫الموروثة‪ ،‬وقد رسم في قصائده تقنية جديدة‬ ‫لهذه الخلق‪ ،‬كما ان المرجعية الجتماعية لم‬ ‫يعد لها موضع سلطة على الحب‪ ،‬وتحرك نزار‬ ‫الى تدمير المطلق التاريخي من خلل المصور‬ ‫الجسدي‪ ،‬واصبح الجسد صورة معبرة عن‬ ‫ً‬ ‫مفهوم الحداثة بوصفها مفهوما ً مقوضا ً ومهما"‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫العشرين باعلء مفهوم الحس‪ ،‬وهذا مالم تدركه‬ ‫الحداثة العربية التي دفعت الشعر الى تخوم‬ ‫التجريد‪ ،‬وانتصر فيه على كل ماهو ايدلوجي‬ ‫على ماهو حسي بشكل حاسم‪ ،‬وان اسقطت‬ ‫الحداثة العربية العصمة عن التراث الماضوي‪،‬‬ ‫فانها استلهمت التراث الغربي بشكل ثابت‪ ،‬لقد‬ ‫استبدلت مركزا ً بمركز‪ ،‬ولم يكن شعر نزار‬ ‫يلتزم بمراكز ثابتة ومحددة انما كانت تدميرا ً‬ ‫مستمرا ً لكل الشكال والنماذج المرجعية في‬ ‫موضوعة الحب الرومانتيكي‪ ،‬او تقنيات الخلق‬ ‫الجتماعية والسياسية‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ولكن باتجاه مزيد من النفلت والنقلب على‬ ‫المفاهيم المترسخة في المجتمع‪.‬‬ ‫ولقد كان حداثيا ً طويل النفس‪ ،‬فلم يعرف‬ ‫التعب الى نفسه سبيل‪ ،‬مع انه كان يسبح ضد‬ ‫التيار كما يقولون‪ ،‬فهو كان داعية الى هدم‬ ‫الموروثات الدينية والخلقية التى يؤمن بها بنو‬ ‫جلدته جميعًا‪ ،‬أو الغالبية العظمى منهم‪ ،‬فلقد‬ ‫بدأ مسيرته الشعرية بنشر باكورة مجاميعه‬ ‫الشعرية )قالت لي السمراء( عام ‪ ،1944‬وقد‬ ‫اثار حينها ضجة اقامت الدنيا ولم تقعدها‪ ،‬وكيف‬ ‫ل‪ ،‬وهو يقول فيها‪:‬‬ ‫لم يبق نهد اسود او ابيـــض ال زرعت‬ ‫بارضه راياتـــى‬ ‫لم تبق زاوية بجسم جميــــلة ال ومرت‬ ‫فوقها عرباتــــي‬ ‫فصلت من جلد النساء عباءة وبنيت‬ ‫اهراما ً من الحلمات‬ ‫وكتبت شعرا ً سحــــــــــره ال كلم‬ ‫ة‬ ‫الله في التــــــورا ِ‬ ‫ومرورا ً بسائر دواوينه التي لم يخرج فيها من‬ ‫مخدع المرأة‪ ،‬ول عن تصوير دقائقها ال ّ الى‬ ‫السياسة التي اتخذها هي الخرى حقل ً خصبا ً‬ ‫للساءة الى معتقد المسلمين ونبيهم‬ ‫ومقدساتهم‪ ،‬ووصول ً الى اللحظة التي اصبح‬ ‫فيها جثة هامدة‪ ،‬في عجز مابعده عجز‪ ،‬امام‬ ‫هجمة الموت الذي انقض عليه بغتة‪ ،‬وهو الذي‬ ‫______________________________________‪39‬‬ .

..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫كان يقول ايام عنفوانه‪ ،‬محاطا ً بالعشيقات‬ ‫والخدينات‪:‬‬ ‫انا الذي اغير‬ ‫مشيئة القدار ل تردني‬ ‫القدار‬ ‫فهل ّ رددت عن نفسك قدر الموت‪".‬‬ ‫‪_____________________________________40‬‬ .‬بل لهم‬ ‫ميقات يوم ل يستأخرون ساعة ول يستقدمون"‬ ‫ومضى ل يلوى على شيئ‪ ،‬لمقابلة الصبور الذي‬ ‫طالما صبر على تهكمه به جل وعل‬ ‫وبالمقدسات التي يفتديها المسلمون بكل غال‬ ‫ونفيس]ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ [ المؤمنون‪:‬‬ ‫‪ ،115‬هو الن )يرفل( في عاقبة ماكان يتفوه‬ ‫بها من التعديات الساخرة على الذات اللهية‬ ‫التي ذلت له جباه المؤمنين‪ .‬وما ذ ّ‬ ‫ل له جبين‬ ‫نزار قباني‪ ،‬وأقبح به من جبين‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫______________________________________‪41‬‬ .

‬‬ ‫المبحـث الثـالث‪ :‬سـخريته مـن الملئكـة‬ ‫ويوم القيامة‬ ‫المبحث الرابع‪ :‬سخريته ونفيه للقدر‬ ‫‪_____________________________________42‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫نزار قباني متخطيا ً كل الخطوط‬ ‫الحمر‬ ‫المبحـــث الول‪ :‬تعـــدياته علـــى الـــذات‬ ‫اللهية المقدسة‬ ‫المبحــث الثــاني‪ :‬تعــدياته علــى النبيــاء‬ ‫والشريعة والقرآن‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫______________________________________‪43‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫نزار قباني متخطيا ً كل الخطوط الحمر‬ ‫كل شعب أو أمة من أمم الرض لها‬ ‫مقدساتها التي ل تقبل المساس بها‪ ،‬ليستثنى‬ ‫من هذا أحد‪ ،‬حتى الذين يعيشون في‬ ‫ب أحد ل‬ ‫أعالي)التبت( في أقصى الصين‪ ،‬لوس ّ‬ ‫أقول صنمهم )بوذا( بل زعيمهم الروحي‬ ‫الدليلما لقتلعوا عينيه ان امنكهم ذلك‪ ،‬فكل‬ ‫الملل والنحل لها خطوط حمر‪ ،‬فهم ل‬ ‫يخترقونها البتة‪ِ ،‬اما خشية من الله عزوجل‪ ،‬أو‬ ‫اشفاقا ً من العراف الجتماعية التي‬ ‫ستحاكمهم‪.‬‬ ‫والمسلمون لهم مقدساتهم التي لينبغي ان‬ ‫تكون مادة لعبث العابثين ومجون الماجنين‪ ،‬افل‬ ‫يكونون ـ في هذا ـ مع غيرهم سواء‪ ،‬حتى‬ ‫النظام الديمقراطي الذي تزاح فيها كثير من‬ ‫القيود الجتماعية والشخصية‪ ،‬ل تتيح مبادؤها‬ ‫الساءة الى أديان الخرين ومقدساتهم‪ ،‬هناك‬ ‫مئات الديان الباطلة في الهند والصين‪ ،‬يعبدون‬ ‫البقر والشجر والحجر‪ ،‬ويعبدون الفئران‪ ،‬بل‬ ‫بعضهم يعبدون العضو الذكري للرجل‪ ،‬وهلم‬ ‫جرأ ً من تلك السفاهات التي تنزل بالنسان الى‬ ‫الحضيض‪ ،‬ومع ذلك فل يكاد أحد يسخر منهم أو‬ ‫من معتقداتهم‪ ،‬ول يكون التجرؤ والتوقح إل ّ‬ ‫بوجه المسلمين‪ ،‬فعقيدتهم مستباحة بمباركة‬ ‫كثير من الحكومات العربية والدول السلمية أو‬ ‫سكوتهم الذي ل يعني سوى الرضا‪ ،‬فما من‬ ‫دولة إل وفيها المئات من هؤلء الحداثيين‪،‬‬ ‫ينعمون بالمن والحماية‪ ،‬ويحاربون الله‬ ‫‪_____________________________________44‬‬ .

‬‬ ‫______________________________________‪45‬‬ .‬‬ ‫لقد كان نزار قباني ـ بحق ـ ُانموذجا ً سيئا ً‬ ‫لشاعر يهوى التمرد ويعشقه الى حد الحتراف‬ ‫والبراعة فيه‪ ،‬ابتداًء من الله في عليائه‪ ،‬ووصول ً‬ ‫الى طمس المعاني النبيلة التي تهب الدنيا‬ ‫رونقا ً وهيبة والقًا‪ ،‬وفيما سنورده من أقواله ـ‬ ‫وهي غيض من فيض ـ دليل ساطع على هذا‬ ‫الدعاء‪ ،‬ولن نختار ال ّ نتفًا‪ ،‬فاستقصاء اللمعقول‬ ‫واللأخلقي في شعر نزار أمر مستعص‪ -‬بحق‪-‬‬ ‫ولربما كان أيسر على الباحث ان يبحث عما ل‬ ‫يتصادم مع الدين والخلق‪ ،‬والعراف والتقاليد‬ ‫في شعره‪.‬‬ ‫كان خصام نزار قباني مع رب العزة شديدا ً‬ ‫وطويل جدًا‪ ،‬لم تكن تعدياته في هذا الجانب قط‬ ‫مما يمكن التماس العذار له‪ ،‬فما كانت شطحة‬ ‫يثوب بعدها الى رشده‪ ،‬ول كانت مرة او مرات‬ ‫فتنتهي‪ ،‬بل اصبح ذلك أصل ً قلما يحيد عنه‪،‬‬ ‫بمناسبة وغير مناسبة‪ ،‬ودون من يريد التيقن‬ ‫من ذلك دواوينه ومجموعاته الشعرية‪ ،‬فسيجد‬ ‫سخرياته بالله تعالى وكفره الصريح به قد فاق‬ ‫ابليس بمراحل‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫والرسول‪ ،‬والدين القيم‪ ،‬ويشككون المسلمين‬ ‫بدينهم‪ ،‬ولربما كان أبرزهم في ذلك هو الباحي‬ ‫الماجن‪ ،‬الذي جمع الشر من أقطاره‪ ،‬واحتوى ـ‬ ‫كما يقول الدكتور ناصر الغامدي ـ على بليا‬ ‫ورزايا اعتقادية وسلوكية‪ ،‬ومع ذلك يراد ان‬ ‫يكون قدوة واستاذا ً لشباب وشابات المسلمين‪،‬‬ ‫وذلك لن دوره في دغدغة الغرائز يمكن النفاذ‬ ‫منه الى زعزعة العقائد‪.

‬‬ ‫يقول في قصيدته)الرب العاشق(‪-‬والعياذ بالله‬ ‫من هذه العناوين التي تستنزل مقت الله‬ ‫تعالى‪:-‬‬ ‫سيدتي‬ ‫صعب جدا ً صعب جدا ً صعب جدا ً‬ ‫لو عانى الرب كما عانيت‬ ‫‪1‬‬ ‫لصاح من البلوى يارب‬ ‫ويقول في ديوانه "ل"‪:‬‬ ‫حين رأيت الله في عمان مذبوحا ً‬ ‫‪1‬ـ ديوان سيبقى الحب سيدتي‪ ،‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫تعدياته على الذات اللهية‬ ‫مامن حقيقة على وجه الرض انصع من‬ ‫حقيقة الذات اللهية المقدسة‪ ،‬فليست تبلغه‬ ‫الوهام ولتطاله والشكوك‪ ،‬اقر بهذا الولون‬ ‫والخرون‪ ،‬المؤمنون منهم والكافرون‪.‬‬ ‫ام‬ ‫فيا عجبا ً كيف ُيعصى الله‬ ‫كيف يجحده الجاحد‬ ‫تدل‬ ‫وله في كل شيئ آيــــــــــة‬ ‫على أنه الواحــــد‬ ‫بيد أن نزار قباني لم يأخذه جلل الله‬ ‫وعظمته‪ ،‬لن نور اليمان إنطفأ في داخله‪،‬‬ ‫فاتخذ الرب جل في عله مادة لسخريته‪ ،‬في‬ ‫مواطن يستعصي على الحصر في مثل هذه‬ ‫العجالة‪ ،‬ومن أعاجيبه ان تطاوله وتعديه على‬ ‫الذات اللهية‪ ،‬انما يمارسه بذريعة الخروج من‬ ‫الضجر والمألوف! وقيود الشعر التي تثقل‬ ‫كواهل الشعراء‪ ،‬كما يزعم بعض الحداثيين ممن‬ ‫اتخذوا نزار قباني قدوة لهم‪.23‬‬ ‫‪_____________________________________46‬‬ .

119‬‬ ‫‪ 2‬ـ ديوان)ل( دفاتر فلسطينية ص ‪119‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.637‬‬ ‫‪4‬ـ يوميات امرأة لمبالية ص ‪.597‬‬ ‫______________________________________‪47‬‬ .‬‬ ‫ويقول في نفس الديوان‪:‬‬ ‫اطلق على الماضي الرصاص‬ ‫كن المسدس والجريمة‬ ‫من بعد موت الله مشنوقا ً‬ ‫على باب المدينة‬ ‫‪2‬‬ ‫لم تبق للصلوات قيمة‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫من أين ياتي الشعر يا قرطاجة‬ ‫‪3‬‬ ‫والله مات وعادت النصاب‬ ‫ويقول معلنا ً سآمته من رقابة الله تعالى‬ ‫عليه‪:‬‬ ‫جديد غير‬ ‫أريد البحث عن وطن‬ ‫ن‬ ‫مسكو ِ‬ ‫وارض ل‬ ‫ورب ل يطاردنــــــي‬ ‫‪4‬‬ ‫تعادينـي‬ ‫ويقول مخاطبا ً حبيبته‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ )ل( دفاتر فلسطينية ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫على أيدي رجال البادية‬ ‫غطيت وجهي بيدي‬ ‫وصحت‪ :‬يا تأريخ!‬ ‫‪1‬‬ ‫هذي كربلء الثانية‪.

523‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪ ،448‬ج ‪ ،3‬ص‬ ‫‪66‬ـ ‪.188‬‬ ‫‪_____________________________________48‬‬ .67‬‬ ‫‪4‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪.‬‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫على اقدام مومسة هناك دفنت‬ ‫ثاراتك‬ ‫ضيعت القدس بعت الله بعت رماد‬ ‫‪3‬‬ ‫امواتك‬ ‫ويتمادي في ضلله فيقول‪:‬‬ ‫تتكون حين أحبك اودية وجبال‬ ‫ويكون الله سعيدا ً في حجرته‬ ‫‪4‬‬ ‫القمرية‬ ‫ويقول في ديوانه)رسالة الى رجل ما(موجها ً‬ ‫خطابة الى خالق السماوات والرض‪:‬‬ ‫اايا ربي!‬ ‫واجعل‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة الجزء ‪ 1‬ص ‪.470‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،1‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فاليوم اخلق منك الها ً‬ ‫‪1‬‬ ‫نهدك قطعة جوهر‬ ‫ويقول واصفا ً حبيبته‪:‬‬ ‫يجوز ان تكوني واحدة من اجمل‬ ‫النساء‬ ‫دافئة كالفحم في مواقد الشتاء‬ ‫وحشية كقطة تموء في العراء‬ ‫‪2‬‬ ‫آمرة ناهية كالرب في السماء‬ ‫تعالى الله ‪-‬عما يقول هذا الفاك‪ -‬علوا ً كبيرا‪.

485‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫متى نشفى‪ ،‬هنا‪.‬‬ ‫من عقدة الدين‬ ‫اليس الدين انسانا ً يحييني‬ ‫ويسترسل في اسناد كل ما ل يليق بالله‬ ‫تعالى اليه فيقول‪:‬‬ ‫طلبوا ان نشطر الرب لنصفين‬ ‫ولكنا اختجلنا‬ ‫اننا نؤمن بالله‬ ‫‪1‬‬ ‫لماذا جعلوا الله هنا في غير معنى‬ ‫ويقول في سخرية جلية‪:‬‬ ‫اتوسل الى الله ان يلغى الشتاء من‬ ‫مفكرته‬ ‫ل أنني ل أعرف‬ ‫‪2‬‬ ‫كيف ساقابل الشتاء بعدك‬ ‫ويقول متخذا ً من الله تعالى مادة‬ ‫لسخريته‪:‬‬ ‫حين استلمت مكافأتي‬ ‫ورجعت احملك على راحة يدي‬ ‫كزهرة مانوليا‬ ‫بست يد الله وبست القمر‬ ‫‪3‬‬ ‫والكواكب‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪.404‬‬ ‫______________________________________‪49‬‬ .617 ،351‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.

323 ،2‬‬ ‫‪ 3‬نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويشبه وجه عشيقته بوجه الله) تعالى الله‬ ‫وتقدس(‪ ،‬فيقول‪:‬‬ ‫إني أحبك من خلل كآبتي‬ ‫‪1‬‬ ‫وجها ً كوجه الله ليس يطال‬ ‫ويسند الجهل الى الله تعالى فيقول‪:‬‬ ‫الله يفتش في خارطة الجنة عن‬ ‫‪2‬‬ ‫لبنان‬ ‫ويصف الحب في بيروت بالله تعالى‬ ‫قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫قرري أنت الى اين‬ ‫فان الحب في بيروت‬ ‫‪3‬‬ ‫مثل الله في كل مكان‬ ‫بل إنه يدخل في مناسبة ـ أحسبها ناجحة ـ مع‬ ‫اشقياء التاريخ و عقاتها ويعقد مقارنة بين الله‬ ‫تعالى وبين قطة‪ ،‬وانى لتساءل‪:‬‬ ‫ترى هل سبق هذا الشقي احد من العالمين‪،‬‬ ‫اللهم ل؛ ول محمود درويش وادونيس نفسه‪،‬‬ ‫يقول فيما نقاتيه عنه من موقع انا المسلم‬ ‫للحوار السلمي‪:‬‬ ‫افكر اينا أسعد‬ ‫انا ام قطنا السود‬ ‫ً‬ ‫انا ام ذلك الممدود سلطانا على‬ ‫المقعد‬ ‫‪1‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.493‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪.23‬‬ ‫‪_____________________________________50‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫سعيدا ً تحت فروته‬ ‫كرب مطلق مفرد‬ ‫اما في كائن حر يكاد للطفه ُيعبد‬ ‫وبينما هو يتحدث عن احدى عشيقاته‪ ،‬اذا به‬ ‫يقحم اسم الله تعالى مستهزئا ً به دون مناسبة‬ ‫فيقول‪:‬‬ ‫حين احببتك‬ ‫لحظت بان الكرز الحمر في بستاننا‬ ‫أصبح جمرا ً مستديرا ً‬ ‫‪1‬‬ ‫وبان الله قد عاد الى الرص اخيرا‬ ‫ويقول ممعنا ً قاصدا ً ذكراسم الجللة مستهينا ً‬ ‫به‪:‬‬ ‫فانا اعرف يا سيدتي‬ ‫ان احلمك ان تلتقطي‬ ‫بدويا ً عاشقا ً‬ ‫يرهن التاريخ عند امرأة‬ ‫‪2‬‬ ‫ويبيع الله في جلسة جنس وطرب‬ ‫يتحدث مع حبيبته فيزعم ان له تصريحا ً من‬ ‫الله قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫ولني أحبك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫احمل تصريحا خاصا من الله‬ ‫‪1‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.73‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪،‬‬ ‫______________________________________‪51‬‬ .

648‬‬ ‫‪ 2‬نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.55‬‬ ‫‪ 5‬نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.478‬‬ ‫‪ 4‬نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.820‬‬ ‫‪_____________________________________52‬‬ .145‬‬ ‫‪ 3‬نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪1‬‬ ‫بالتجوال بين مليين النجوم‬ ‫وينكر وجود الله بقوله‪:‬‬ ‫لم نزل نظن ان الله في السماء‬ ‫‪2‬‬ ‫يعيدنا لدروبنا‬ ‫ومرة أخرى وبدون نقطة حياء‪ ،‬يجعل الله‬ ‫تعالى شاهدا ً على دعارته فى أنحطاط ودناءة‬ ‫مابعدها دناءة فيقول‪:‬‬ ‫في هذه الغرفة الزجاجية‬ ‫المتدحرجة على الغيم كفندق صغير‬ ‫وان يكون شاهد عرسنا الوحيد‬ ‫‪3‬‬ ‫هو الله‬ ‫ويستمّر في أسفافه فيفوق مجان التاريخ‬ ‫قائل ً في نهد خدينته‪:‬‬ ‫ومالدى‬ ‫نهدا ً لجوجا ً فيه الذرى‬ ‫‪4‬‬ ‫ربي من عنفوان‬ ‫ويقول في ذات السياق بوقاحة أشد‪:‬‬ ‫ونهدك هذا الملئ الجريء العزيز‬ ‫‪5‬‬ ‫القدير‬ ‫وله ايضًا‪:‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.

196‬‬ ‫______________________________________‪53‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫وجسدك الياسميني يأمر وينهي ويقول للشئ‬ ‫‪1‬‬ ‫كن فيكون‬ ‫ومن ضمن النقائص التي يعزوها الى رب‬ ‫العزة‪ ،‬وصفه له تعالى بالنسيان فيقول‪:‬‬ ‫ولماذا نكتب الشعر وقد نسي الله‬ ‫‪2‬‬ ‫الكلم العربي‬ ‫ً‬ ‫ويقول مؤلها لفم امرأة من‬ ‫عشيقاته‪:‬‬ ‫قد كان ثغرك مرة‬ ‫‪3‬‬ ‫ربي فاصبح خادمي‬ ‫ومرة أخرى يؤّله نفسه فيؤاخي فرعون رغم‬ ‫تباعد الزمان فيقول‪:‬‬ ‫ول تخجلي مني فهذه فرصتي‬ ‫لكون ربا ً أو أكون رســــــول‬ ‫كما أنه في اجاباته على اسئلة منير عكش‬ ‫في كتابه )أسئلة الشعر( اورد من الكفر الصريح‬ ‫بالله تعالى شيئا ً كثيرًا‪ ،‬كقوله‪:‬‬ ‫"ان الله عندي هو دبيب شعري‪ ،‬وايقاع‬ ‫صوفي في داخلي‪ ،‬والكفر عندي هو موت‬ ‫صورة الله‪ ،‬وافترش شعر حبيبتى كما يفترش‬ ‫المؤمن سجادة صلة‪ ،‬وماذا يكون الشعر‬ ‫ً ‪4‬‬ ‫الصوفي محاولة لعطاء الله مدلول ً جنسيا"‪.347‬‬ ‫‪4‬ـ كتاب أسئلة الشعر‪ ،‬ص ‪.498‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر ج ‪ ،1‬ص ‪.‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.‬‬ ‫‪ 1‬نفس المصدر‪.

‬‬ ‫ويستمر في صلفته المعروفة‪ ،‬ممعنا ً في عزو‬ ‫كل مال يليق بذات الله تعالى اليه فيقول الفاك‬ ‫واصفا ً ربه بالبكاء والعصبية والضراب عن‬ ‫الطعام‪:‬‬ ‫فل تسافري مرة أخرى‬ ‫لن الله منذ رحلت دخل في نوبة‬ ‫بكاء عصبية‬ ‫‪2‬‬ ‫واضرب عن الطعام‬ ‫ويزداد استهزاء وسخرية بالله تعالى‬ ‫فيقول‪:‬‬ ‫ساعتنا واقفة‬ ‫ل الله يأتينا ول موزع البريد من سنة‬ ‫‪3‬‬ ‫العشرين‬ ‫ويقول ـوأعوذ بالله مما يقول‪: -‬‬ ‫‪1‬ـ أسئلة السفر‪ .‬ص ‪.562‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويقول في الكتاب نفسه والسياق ذاته‪:‬‬ ‫)أنني على الورق امتلك حرية اله واتصرف‬ ‫كإله‪ ،‬وهذا الله نفسه هو الذي يخرج بعد ذلك‬ ‫الى الناس ليقرأ ما كتب ويتلذذ باصطدام‬ ‫حروفه بهم‪ ،‬ان الكتب المقدسة ليست سوى‬ ‫تعبير عن هذه الرغبة اللهية في التواصل وال‬ ‫حكم الله على نفسه بالعزلة‪ ،‬ولعل تجربة الله‬ ‫في ميدان النشر والعلم وحرصه على توصيل‬ ‫كلمه المكتوب الى البشر هي من اطرف‬ ‫التجارب التي تعلمنا ان القصيدة التي ل تخرج‬ ‫‪1‬‬ ‫للناس هي سمكة ميتة او زهرة في حجر(‪.178‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.562‬‬ ‫‪_____________________________________54‬‬ .

‬فيقول‬ ‫في العمال السياسية الكاملة ص ‪:569‬‬ ‫حتى ثياب اله في بلدنا‬ ‫تباع بالمزاد‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫من أين يا رب عصرت الجنى‬ ‫وكيف فكرت بهذا الفم‬ ‫وكيف بالغت بتدويــــــــــره وكيف‬ ‫وزعت نقاط الدم‬ ‫كم سنة ضيعت في نحتـــه قل لي‬ ‫‪1‬‬ ‫الم تتعب الم تسأم‬ ‫ويستهزء في موضع آخر برب العزة قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫عمر حزني مثل عمر الله‬ ‫‪2‬‬ ‫او عمر البحور‬ ‫وله أيضًا‪:‬‬ ‫يا هلل أيها النبع الذي يمطر ماس‬ ‫وحشيشا ً ونعاس‬ ‫أيها الرب الرخامي المعلق‬ ‫‪3‬‬ ‫أيها الشئ الذي ليس يصدق‬ ‫ويحاول في موضع آخر أن يأتي بقول ل‬ ‫أحسب إبليس اللعين نفسه يتفوه بها‪.107‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة )‪.‬‬ ‫ويقول في ذات النسق‪ ،‬فيما ينقله عنه‬ ‫صاحب كتاب )أسئلة الشعر( ص ‪:195‬‬ ‫‪1‬ـ قالت لي السمراء‪ ،‬ص ‪.22‬‬ ‫______________________________________‪55‬‬ .(1/775‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.

‬يقول المكابر المغرور‪:‬‬ ‫عندي خطاب أزرق ما مر في ذاكرة البحور‬ ‫عندي أنا لؤلؤة‬ ‫أين غرور الله من غروري‪.‬‬ ‫وصدق الله العظيم حيث يقول ‪) :‬لقد‬ ‫إستكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا ً كبيرًا(‬ ‫ويقول في ديوانه)قصائد متوحشة(ص ‪:23‬‬ ‫أحبيني بعيدا ً عن بلد القهر‬ ‫والكبت‪.‬بعيدا ً عن‬ ‫مدينتنا التي من يوم أن‬ ‫كانت‪.‬ول جنسية العفاريت التي‬ ‫ستنطلق منه‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫)القلب النساني قمقم رماه الله على شاطئ‬ ‫هذه الرض وأعتقد أن الله نفسه ل يعرف‬ ‫محتوى هذا القمقم‪.‬والشعر واحدة من هذه‬ ‫العفاريت(‪.‬‬ ‫ويقول فيما ل يحتمل سوى الستهزاء بالذات‬ ‫اللهية في كتابه فتافيت شاعر ص ‪:85‬‬ ‫ويسألونك عن الشعر قل الشعر من أمر‬ ‫ربي‪.‬‬ ‫ويقول في ديوانه)خطاب من حبيبتي( قول‬ ‫عظيما‪.‬تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق‬ ‫الرض وتخر الجبال هدًا‪.‬إليها الحب ل يأتي‬ ‫إليها الله ل يأتي‬ ‫ويقول أيضا ً في نفس الديوان ص ‪:105‬‬ ‫‪_____________________________________56‬‬ ...

‬‬ ‫ولو نحن ذهبنا نتتبع كل ماكتبه نزار قباني في‬ ‫محاربة الله تعالى والسخرية و الستهزاء به‬ ‫لطال بنا المقام ‪ ،‬لن ذلك كثير في شعر سواء‬ ‫ماكان تصريحا ً ـ وهو كثير ومنه ما اوردناه آنفا ً ـ‬ ‫او تلميحا ً بصورة غير مباشرة‪ ،‬لكن فيما ذكرناه‬ ‫كفاية لمن كان في شك في شأن هذا الشاعر‬ ‫او في موقفه من الله‪ ،‬واني لعجب‪ ،‬هذا الذي‬ ‫نقرأه لنزار ولخوانه في الحداثة كأدونيس‬ ‫ومحمود درويش وغيرهما لم يسبقهما احد في‬ ‫التاريخ قط بهذا التجرد والنصراف التام‪ ،‬ترى‬ ‫أيّ تفسير يمكن ان نستشفه من سخرية نزار‬ ‫قباني بخالقه مرارا ً وتكرارًا‪ ،‬فلبد لكل شيئ من‬ ‫علة تقف خلفها‪ ،‬ولربما كان التفسير الكثر‬ ‫معقولية لنهجه الخطير ذاك‪ ،‬وركوبه ذلك‬ ‫المركب الصعب‪ ،‬انه انما كان باحثا ً وراء‬ ‫الشهرة‪ ،‬لقد سمي بشاعر المائة وخمسين‬ ‫مليون معجب‪ ،‬حتى ان الملك حسين بن طلل‬ ‫______________________________________‪57‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫أرجوك ياسيدتي‬ ‫أن ترجعي إلى البحار الماء‬ ‫والرب للسماء‪.‬آه‬ ‫هل صار غناء الحاكم‬ ‫قاسيا ً‬ ‫كغناء الله‪.‬فيقول في العمال السياسية‬ ‫الكاملة ص ‪:135‬‬ ‫آه ‪.‬‬ ‫ويلفه الشوق إلى الجحيم حيث سيجتمع‬ ‫بإخوانه وأحبابه‪..

‬ولم يَر كبير فرق‬ ‫بينهما كما اسلفت في الحديث عن سيرته في‬ ‫صدر هذا البحث‪.‬ال ّ عندما استهزأ برب‬ ‫الرباب وخالق الرض والسموات‪ ،‬ولم يكن ذلك‬ ‫‪_____________________________________58‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫زاره في مرضه الخير في لندن‪ ،‬لماذا بقي‬ ‫لسانه يلهج بكيل الشتائم لله ورسوله‬ ‫والمؤمنين‪ ،‬رغم شهرته الواسعة‪ ،‬وغناه‬ ‫المفرط‪ ،‬ومرضه في القلب في المرحلة‬ ‫سا ً‬ ‫الخيرة من حياته في لندن‪ ،‬ترى هل كان متئ ّ‬ ‫بأبي طالب ) مع الفارق طبعًا‪ .‬‬ ‫وحاصل المر ان نزار قباني وان كانت‬ ‫اساءاته وطوامه كثيرة بحجم الحروف التي‬ ‫احتوتها دواوينه‪ ،‬اذ هي بمجموعها ظلمات‬ ‫بعضها فوق بعض‪ ،‬ال ّ ان تطاوله في هذا الصدد‬ ‫لم يكن شبيها ً بتطاوله في مجالت شعره‬ ‫الخرى‪ ،‬فلقد تجاوز الحد وركب الصعب‪ ،‬وتعنت‬ ‫وتعمد وما هدأ خاطره ول خمد غلواء نفسه‬ ‫المتمردة على خالقها‪ .‬إذ وقفة واحدة‬ ‫من وقفات أبي طالب مع النبي صلى الله عليه‬ ‫وسلم‪ -‬رغم شركه‪ -‬تساوي الفا كنزار قباني (‬ ‫فمنعه ادونيس ومحمود درويش والخرون ممن‬ ‫كانوا يرتادون شقته في لندن قبل مماته وثبتوه‬ ‫على غّيه وضلله‪ ،‬وقد كتب في تلك الونة التي‬ ‫سبقت موته اشعارا ً لم تنشر لحد الن‪ ،‬كما‬ ‫صرحت بذلك ابنته )هدباء( فلربما كانت سبابا ً‬ ‫دمة بين يدي ذهابه‬ ‫وشتائم كالها الشقي لربه تق ِ‬ ‫الى ربه‪ ،‬واني لرجح هذا بقرينة ان آخر بيتين‬ ‫من الشعر جاد بهما قريحة نزار قباني كانت‬ ‫مقارنة بين دمشق والجنة‪ .

402‬‬ ‫______________________________________‪59‬‬ .‬إذ ان‬ ‫التاريخ يخلد صنفين متضادين ل يلتقيان‪ .‬وشّتان‬ ‫بين خلود وخلود‪.‬وقد خّلد بذلك ذكره للجيال‬ ‫القادمة‪ ،‬ولكن بئس ما قدمت يداه‪ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫نتاج جلسة في ماخور‪ ،‬او زلةٍ وقت شبابه‬ ‫الفاسد فينتهي‪ ،‬وانما حشا بذلك دواوينه حشوا‪َ،‬‬ ‫وقلما تكون له مجموعة شعرية تخلو من ايراد‬ ‫اسم الجللة فيها مرات ومرات‪ ،‬على وجه‬ ‫السخرية والتنقص‪ .‬‬ ‫ولو لم يكن لنزار قباني إل ّ هذا المقطع لكفاه‬ ‫عارا ً وشنارا ً اذ يقول‪:‬‬ ‫حين وزع الله النساء على الرجال‬ ‫واعطاني اياك‬ ‫شعرت انه انحاز بصورة مكشوفة‬ ‫ي‬ ‫الــــــــــــ ّ‬ ‫وخالف كل الكتب السماوية التي‬ ‫الفهـــــــــــا‬ ‫فأعطاني النبيذ وأعطاهم‬ ‫الحنطــــــــــــــة‬ ‫البسني الحرير والبسهم‬ ‫القطــــــــــــــــــن‬ ‫ي الوردة واهداهم‬ ‫اهدى ال ّ‬ ‫‪1‬‬ ‫الغصـــــــــــــن‬ ‫يقول عز من قائل‪] :‬ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ‬ ‫ﭰ ﭱ [ )ق ‪( 18 :‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬الجزء ص ‪.

‬‬ ‫وفر الله مذعورا ً‬ ‫‪1‬‬ ‫وفر جميع النبياء‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫اني رسول الحب احمل للنساء‬ ‫مفاجآتـــــي‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،1‬ص ‪561‬ـ ‪.‬‬ ‫يقول نزار قباني‪:‬‬ ‫وطن بدون نوافذ‬ ‫هربت شوارعه مآذنه‬ ‫كنائسه‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫تعدياته على النبياء والشريعة والقرآن‬ ‫وهذا جانب آخر مما حفلت به دواوين نزار‬ ‫قباني‪ ،‬وصورة مألوفة أخرى من صور حداثيته‪،‬‬ ‫يستهزء فيها بالنبياء‪ ،‬ويسخر فيها بآيات القرآن‬ ‫وشريعة الله سبحانه وتعالى‪ ،‬ونحن كما قلنا‬ ‫سابقا ً ل نذكر إل ّ نتفا ً مقتضبة جدا َ للتدليل على‬ ‫ما ادعينا‪ ،‬ووفق ما يقتضيه حجم رسالة كهذه‪،‬‬ ‫اما من أبتغى التفصيل فعليه بالكتب التي الفت‬ ‫خصيصا ً عن الحداثيين مثل‪ :‬الحداثة في ميزان‬ ‫السلم‪ ،‬لعوض القرني‪ ،‬والنحراف العقدي في‬ ‫أدب الحداثة وفكرها‪ ،‬للدكتور سعيد الغامدي‪،‬‬ ‫والتجاهات الحدثية في الدب العربي المعاصر‬ ‫للدكتور محمد محمد حسين‪..562‬‬ ‫‪_____________________________________60‬‬ ..

767‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فاذا استدارت حلماتك فذلك اصغر‬ ‫‪2‬‬ ‫معجزاتي‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫لكني آخر قصيدة‬ ‫‪2‬‬ ‫وآخر نبـي اقنع الناس بجنة ثانية‬ ‫ويتحدث أيضا ً واصفا ً ثورا ً ولم ير أنسب من‬ ‫النبياء ان يشبهه بهم‪:‬‬ ‫نزيف النبيــــــــــــــاء‬ ‫كوريدا كوريــــــــــــــدا‬ ‫ويندفع نحو الـــــــــرداء‬ ‫قويا ً عنيـــــــــــــــــــدا ً‬ ‫ويسقط في ساحة الملعـب‬ ‫كأي شهيد كأي نبــــــي‬ ‫ول يتخلى عن الكبــــرياء‬ ‫ويقول بان النبياء تحار في أمر الحب‪:‬‬ ‫‪3‬‬ ‫وهو المفاجأة التي حار فيها النبياء‬ ‫ويقول عن نفسه‪:‬‬ ‫رجل أنا كالخرين فيه مزايا النبياء‬ ‫‪4‬‬ ‫وكفر الكافرين‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.27‬‬ ‫‪4‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ 1‬ص ‪.437‬‬ ‫______________________________________‪61‬‬ .451‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويقول في ديوانه)ل( ص ‪101‬ـ ‪ ،102‬قارنا ً‬ ‫بين محبته ومحبة النبياء!‪:‬‬ ‫من قال إن الحب عدوان على‬ ‫شرف السماء‬ ‫سأضل أحترف الحب ككل‬ ‫النبيــــــــــاء‬ ‫ويقول ايضا في العمال السياسية الكاملة‬ ‫هل ممكن‬ ‫هل ممكن‬ ‫ان يستقيل الله من سمائه‬ ‫وان تموت الشمس والنجوم‬ ‫والبحار والغابات والرسول الملئكة‬ ‫ويقول ساخرا ً من أنبياء الله تعالى في سياق‬ ‫انتقاده لبعض الحالت‪:‬‬ ‫وأنبياء الله يعرفونني‬ ‫عليهم الصلة والسلم‬ ‫الصلوات الخمس ل أقطعها‬ ‫ياسادتي الكرام‬ ‫وخطبة الجمعة ل تفوتني‬ ‫ياسادتي الكرام‬ ‫من ربع قرن وانا‬ ‫امارس الركوع والسجود‬ ‫‪_____________________________________62‬‬ .

133‬‬ ‫‪ 2‬العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪1‬‬ ‫امارس القيام والقعود‬ ‫ول ينتهي حقده عند هذا الحد‪ ،‬بل يمضي‬ ‫ساخرا ً من سائر العمال والعقائد السلمية‬ ‫فيقول‪:‬‬ ‫وهكذا ياسادتي الكرام‬ ‫قضيت عشرين سنة‬ ‫اعيش في حضيرة الغنام‬ ‫اعلف كالغنام انام كالغنام‬ ‫أبول كالغنام‬ ‫ادور كالحبة في مسبحة المام‬ ‫ل عقل لي ل رأس ل أقدام‬ ‫استنشق الزكام من لحيته‬ ‫والسل في العظام‬ ‫قضيت عشرين سنة‬ ‫مكوما ً كرزمة القش على السجادة‬ ‫الحمراء‬ ‫‪2‬‬ ‫اجلد كل جمعة بخطبة غّراء‬ ‫"وهي كلمة واضحة تعبر بجلء عن الموقف‬ ‫العتقادي الذي يتبناه نزار قباني من السلم‬ ‫وقضاياه وعباداته وعقائده‪ ،‬وتدل بيقين على ان‬ ‫القضية ليست تجديدا ً في الشكال والساليب‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪132‬ـ ‪.130‬‬ ‫______________________________________‪63‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الشعرية‪ ،‬بل القضية ابعد من ذلك واخطر‪ ،‬انها‬ ‫المعركة المعاصرة المتجددة ضد السلم"‪.1279‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.‬‬ ‫ولما تحدث نزار عن اليهود يذمهم ويشتمهم‬ ‫لم يجد رمزا ً يجعله لهم ال ّ كليم الله موسى‬ ‫عليه الصلة والسلم‪ ،‬الذي حط عليه بالفاظه‬ ‫القذرة‪ ،‬مستهينا ً بهذا النبـي الكريم ومعجزاته‬ ‫العظيمة التي أيدها الله بها في معركة التوحيد‬ ‫‪1‬‬ ‫والكفر والحق والباطل‪،‬‬ ‫يقول نزار‪:‬‬ ‫لن موسى قطعت يداه‬ ‫لم يعد يتقن فن السحر‬ ‫لن موسى كسرت عصاه‬ ‫ولم يعد بوسعه‬ ‫شق مياه البحر‬ ‫لنكم لستم كأمريكا‬ ‫ولسنا كالهنود الحمر‬ ‫فسوف تهلكون عن آخركم‬ ‫‪2‬‬ ‫فوق صحارى مصر‪.170‬‬ ‫‪_____________________________________64‬‬ .‬‬ ‫ومن شر أقواله مخاطبته للخامس‬ ‫من حزيران‪:‬‬ ‫سوف ننسيك فلسطين‬ ‫ونستأصل عن عينيك اشجار الدموع‬ ‫وسنلغي سورة الرحمن‬ ‫‪ 1‬النحراف العقدي‪ ،‬ص ‪.

‬‬ ‫ومن أقوال نزار قباني التي يرفــض فيهــا‬ ‫الشريعة قوله‪:‬‬ ‫فكرت ان استولدك قصــــيدة‬ ‫فكرت في ليالي الشتاء الطويلة‬ ‫ان اعتدي على جميع الشرائع‬ ‫وازرع في رحمك عصفـــــــورا ً‬ ‫‪2‬‬ ‫يحفظ سللة العصافيــــــــر‬ ‫ومن أقواله الكثيرة الخرى في السخرية‬ ‫بالشريعة نختار هذا النص وفيه يتهكم بعفاف‬ ‫المرأة باسلوبه الساخر‪:‬‬ ‫حين كنا في الكتاتيب صغــــــارا ً‬ ‫حقنونا بسخيف القول ليل ً ونهارا‬ ‫درسونا‪:‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.212‬‬ ‫‪ 2‬العمال الشعرية الكماملة‪445 ،‬ـ ‪.449‬‬ ‫______________________________________‪65‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪1‬‬ ‫والفتح‪ ،‬ونغتال يسوع‬ ‫صورة مكررة معتادة ـ يقول الغامدي ـ تبدأ‬ ‫من ربط الحداثة والبداع بالكفر واللحاد‪،‬‬ ‫وتنتهي بربط النضال ونجاحه باستئصال القرآن‬ ‫واغتيال النبياء‪ ،‬وهذا هو سعي العلمانية منذ ان‬ ‫غرست في بلد المسلمين‪ ،‬لتقوم بهدم الدين‬ ‫وتحطيم التدين في قلوب المؤمنين‪ ،‬والسخرية‬ ‫بمقدساتهم والستهانة باسس عقيدتهم‬ ‫وشريعتهم‪.

..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫"ركبة المرأة عورة"‬ ‫"ضحكة المرأة عورة"‬ ‫"صوتها‪ ،‬من خلف ثقب الباب عورة"‬ ‫‪.211‬‬ ‫‪_____________________________________66‬‬ ..‬وام كلثوم‪ ،‬وكاظم الساهر الذي‬ ‫غنى مجموعة من قصائده ومنها قصيدة )أشهد ال ‪.(.‬‬ ‫خوفونا من عذاب الله ان نحن‬ ‫عشقنا‬ ‫هددونا‪ ،‬بالسكاكين‪ ،‬اذا نحن حلمنا‬ ‫فنشأنا كنباتات الصحاري‬ ‫‪1‬‬ ‫نلعق الملح ونستاف الغبار‬ ‫ويقول محاكيا ً بسخريته كلمة الشهادة التي‬ ‫يتلفظ بها المسلمون‪:‬‬ ‫أشهد ال ّ امرأة‬ ‫قد غيرت شرائع العالم ال أنت‬ ‫وغيرت خريطة الحلل والحرام‬ ‫‪2‬‬ ‫إل أنت‬ ‫ً‬ ‫ويقول ساخرا من الشرائع كلها‪:‬‬ ‫أحاول ـ سيدتي ـ ان احبك‬ ‫خارج كل الطقوس وخارج كل النصوص‬ ‫‪3‬‬ ‫وخارج كل الشرائع والنظمة‬ ‫ويقول مخاطبا ً عشيقته على فراش العهر‪:‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪..‬‬ ‫‪3‬ـ ديوان خمسون عاما ً في مديح النساء‪ ،‬ص ‪..660‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪ ..295‬وقد‬ ‫شارك المغنون في توسيع شهرة نزار قباني من خلل‬ ‫تلحين قصائده وغنائها من قبل مشاهير المغنين مثل‬ ‫عبدالحليم حافظ‪ ...

‬وتأخذني‬ ‫خطوط العرض‬ ‫أمام تقاطع الفخذين والطرقات‬ ‫واستلقى على ظهري‬ ‫‪2‬‬ ‫وتنزل فوقي اليات‬ ‫ويقول ساخرا ً بلفظة الصلوات واليمان‪:‬‬ ‫من بعد موت الله مشنوقا ً‬ ‫على باب المدينة‬ ‫لم تبق للصلوات قيمة‬ ‫‪3‬‬ ‫لم يبق لليمان او للكفر قيمة‬ ‫ويقول ساخرًامن كلمتي الحلل والحرام‪:‬‬ ‫‪1‬ـ قصيدة سيبقى الحب سيدتي‪ ،‬ص ‪...‬‬ ‫تلك كانت نتفا ً عابرة من رفضه الشريعة‬ ‫جملة‪ ،‬اما لو ذهبنا نتتبع حيثيات ردوده على‬ ‫شرع الله لستوجب ان نقف في هذا المحور‬ ‫من بحثنا وقفة طويلة جدًا‪ ،‬ولكن ل بأس بايراد‬ ‫عدد من سخرياته بتلك الحيثيات أيضًا‪:‬‬ ‫يقول ساخرا ً من مصطلح "الية" في‬ ‫القرآن‪:‬‬ ‫في سفر الى العلى‪ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫لتستبدي برأيك فوق فراش الهوى‬ ‫‪1‬‬ ‫لنني من الله ل اتلقى الوامر‬ ‫فيا لشقائك وانت ترفض شريعة الله بهذه‬ ‫الوقاحة والكلمات الواضحة‪.342‬‬ ‫______________________________________‪67‬‬ .140‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪..263‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.

‬‬ ‫ويقول ساخرا ً من الدعاء‪:‬‬ ‫نقعد في الجوامع تنابل ً كسالى‬ ‫نشطر البيات او نؤلف المثال‬ ‫ونشحذ النصر على عدونا‬ ‫‪5‬‬ ‫من عنده تعالى‬ ‫ويقول‪ :‬وماذى سيخسر ربي وقد رسم‬ ‫الشمس تفاحة‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،1‬ص ‪.196‬‬ ‫‪4‬ـ أسئلة الشعر ص ‪.79‬‬ ‫‪_____________________________________68‬‬ ..‬‬ ‫ويقول‪ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ما أنت؟ ما نهدك؟ ان قهقهت‬ ‫عواصفي وشهوتي الملجمة‬ ‫ل يعرف الطوفان في جرفه‬ ‫‪1‬‬ ‫ما حلل الله وما حرمه‬ ‫سخريته بخطباء الجمعة‪:‬‬ ‫لو اعطى السلطة في وطني‬ ‫‪2‬‬ ‫لقلعت نهار الجمعة اسنان الخطباء‬ ‫ويقول ساخرا ً من كلمة الخير والشر‪:‬‬ ‫)قيم الخير والشر‪ ،‬نحن اخترعناها‪ ،‬وهي‬ ‫‪3‬‬ ‫ليست كلما ً نهائيا ً مكتوبا ً على اللوح اللهي(‪.221‬‬ ‫‪3‬ـ أسئلة الشعر ص ‪.77‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪..) :‬العمل الفني ل يخضع لمقاييس‬ ‫‪4‬‬ ‫الخير والشر‪ ،‬سماوية كانت أم أرضية(‪.197‬‬ ‫‪5‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.

‬‬ ‫وأخيرا ً ـ ل آخرا ً ـ يقول عن شرع‬ ‫الله تعالى‪:‬‬ ‫كوني اذن حبيبتي‬ ‫واسكتي‬ ‫ولتناقشيني في شرعية حبي لك‬ ‫لن حبي لك شريعة‬ ‫‪3‬‬ ‫انا اكتبها وانا انفذها‬ ‫‪1‬ـ ماذا سيخسر ربي ضمن ديوان اشهد ال امراة ال‬ ‫انت‪ ،‬ص ‪.82‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.157‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فاصبح عشقي اشد اعتدال واصبحت انت اقل‬ ‫‪1‬‬ ‫جمال‬ ‫ومن أقواله الردئية البذيئة ـ كما نقل ذلك عنه‬ ‫صاحب النحراف العقدي ـ جعله الدعاء سرابا‬ ‫في قوله‪:‬‬ ‫نركب احصنة من خشب‬ ‫ونقاتل اشباحا ً‬ ‫وسراب‬ ‫وننادى‪ :‬يارب الرباب‬ ‫نحن الضعفاء وأنت المنتصر الغلب‬ ‫نحن الفقراء وانت الرزاق الوهاب‬ ‫نحن الجبناء وانت الغفار التواب‬ ‫شعراء الرض المحتلة‬ ‫‪2‬‬ ‫ما عاد لعصابي اعصاب‬ ‫ونبرة التهكم والتندر بدعاء المؤمنين واضحة‬ ‫على جو القصيدة‪.490‬‬ ‫______________________________________‪69‬‬ .

‬‬ ‫ويستهزء في موضع آخر بالكتب السماوية‬ ‫قاطبة قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫حين وزع الله النساء على الرجال‬ ‫واعطاني إياك‬ ‫شعرت انه انحاز بصورة مكشوفة‬ ‫ي‬ ‫إل ّ‬ ‫وخالف كل الكتب السماوية التي‬ ‫‪2‬‬ ‫الفها‬ ‫وفي مقطوعة بعنوان "أبي" رص فيها الكفر‬ ‫رصا ً يقول‪:‬‬ ‫افتح الصندوق أبي‬ ‫امزق الوصية‬ ‫ابيع في المزاد ماورثته‬ ‫مجموعة المسابح العاجية‬ ‫واهدم الشرق على اصحابه‬ ‫تكية تكية‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ما احسن قول القائل‪ :‬ليس بامكان زنديق‬ ‫في الماضي او الحاضر ان يتفوه عن الله تعالى‬ ‫وعن كتبه المطهرة باكثر مما تفوه به نزار‬ ‫قباني‪ ..174‬‬ ‫‪2‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.‬ومن امثلة اقواله او مصائبه قوله عن‬ ‫الحب‪:‬‬ ‫)يمد عباءته تحت رأسي ويقرأ لي ما تيسر‬ ‫‪1‬‬ ‫من سورة الصابرين(‪.402‬‬ ‫‪_____________________________________70‬‬ ..

.‬‬ ‫احرق رسم اسرتي احرف ابجديتي‬ ‫ادخل مثل البرق من نافذة الخليفة‬ ‫اراه ل يزال مثلما تركته‬ ‫منذ قرون سبعة‬ ‫مضاجعا ً جارية رومية‬ ‫اقرأ آيات من القرآن فوق رأسه‬ ‫مكتوبة باحرف كوفية‬ ‫عن الجهاد في سبيل الله والرسول‬ ‫‪1‬‬ ‫والشريعة الحنفية‬ ‫‪ 1‬العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪249‬ـ ‪...‬‬ ‫اسحب سيفا ً غاضبا ً‬ ‫واقتل المعلقات العشر واللفية‬ ‫افتح تاريخ أبي‬ ‫افتح أيام أبي‬ ‫ارى الذي ليس يرى‬ ‫ادعية مدائح دينية‬ ‫ابحث عن كتابة تخص هذا العصر او‬ ‫تخصني‬ ‫فل ارى حولى سوى رمل وجاهلية‬ ‫ارفض ميراث ابي‬ ‫وارفض الثوب الذي ألبسني‬ ‫وارفض العلم الذي علمني‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫افتح صندوق ابي فل أرى‬ ‫ال دراويش ومولوية‪.253‬‬ ‫______________________________________‪71‬‬ .

63‬‬ ‫‪_____________________________________72‬‬ .141‬‬ ‫‪2‬ـ سيبقى الحب سيدتي ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫اقول في سريرتي تبارك الجهاد في النحور‬ ‫والثداء والمعاصم الطرية‬ ‫وهذه المقطوعة هي لسان حال الحداثيين ـ‬ ‫كما يقول الدكتور ناصر الغامدي ـ ومنطق‬ ‫فعالهم‪ ،‬وهي تصوير واقعي وحقيقي لنفصالهم‬ ‫عن هذه المة وعداوتهم المتأصلة لها‪ ،‬وحقدهم‬ ‫الشديد عليها‪ ،‬على قرآنها وتأريخها وخلفائها‬ ‫وشرائع دينها وعلومها وحضارتها‪ ،‬وان اصح‬ ‫وصف يمكن ان يوصفوا به هو قول الله تعالى‪]:‬‬ ‫[ المنافقون‪:‬‬ ‫ﯵﯵ ﯵ ﯵﯵ ﯵ ﯵ‬ ‫ﯵ ﯵ‬ ‫‪.4‬‬ ‫ويقول متهكما ً بالقرآن الكريم أيضًا‪:‬‬ ‫وسوف تقولين‬ ‫في ذات يوم حزين‬ ‫سلم على الحب يوم يعيش ويوم‬ ‫ً‪1‬‬ ‫يموت ويوم يبعث حيا‬ ‫ويقول محاكيا ً اسلوب القرآن على وجه التندر‬ ‫والسخرية‪:‬‬ ‫هو الهوى هو الهــــــــــــوى‬ ‫‪2‬‬ ‫الملك القدوس والخر والقادر‬ ‫ويقول مقارنا ً مجونه بالتوراة‪:‬‬ ‫وكتبت شعرا ً ل يشابه سحره‬ ‫‪ 1‬ديوان هل تسمعين صهيل احزاني ص ‪.

‬‬ ‫ويكفي المتأمل ان يعلم ان اول من اخترع‬ ‫قصيدة النثر هي مجلة شعر المعروفة‬ ‫بعمالتها‪ ...14‬‬ ‫ً‬ ‫‪2‬ـ قضايا الشعر الحديث لنزار قباني‪،‬ص ‪243‬نقلعن‬ ‫النحراف العقدي للغامدي‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪3‬‬ ‫ال كتاب الله في التوراة‬ ‫وينسب نزار قباني قصيدة النثر الى القرآن‬ ‫الكريم فيقول‪" :‬احتمالت النثر لنهائية‪ ،‬ومن‬ ‫هذه الحتمالت قصيدة النثر التي نجد لها أصول ً‬ ‫في الكتب المقدسة‪ ،‬كما في سورة مريم‬ ‫وسورة الرحمن وفي قصار السور القرآنية‪،‬‬ ‫‪2‬‬ ‫كذلك نجدها في نشيد النشاد وفي المزامير"‪.‬وحتى يتضح مقدار الكذب الذي القاه‬ ‫نزار عن قصيدة النثر واضافتها الى القرآن‬ ‫العظيم ـ شرفه الله ـ‪.‬‬ ‫______________________________________‪73‬‬ .‬جهاد فاضل عن هذه‬ ‫العصابة‪:‬‬ ‫‪3‬ـ الرسم بالكلمات ص ‪.‬‬ ‫"وعلى ضخامة هذا الستخفاف بالقرآن‬ ‫العظيم فان القارئ لما يسمى "قصيدة النثر"‬ ‫في نتاج توفيق صايغ او انسي الحاج او ادونيس‬ ‫ل يمكنه ـ اذا كان صاحب ذوق وادب" إل ّ ان‬ ‫يتقزز من كلمات متراكمة وفواصل وعلمات‬ ‫ترقيم وفراغات تدل على فراغ عقول وقلوب‬ ‫اصحابها‪..‬‬ ‫يمكن لنا ان نقرأ كلم‪ ..

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫)اذا كتبوا نثرًا‪ ،‬ونثرا ً رديئا ً سموه شعرًا(‬ ‫ويقول أيضًا‪) :‬وهبطت نعمة من السماء تدعى‬ ‫قصيدة النثر تلقفها اول من تلقفها من كان‬ ‫مرفوضا ً في الماضي في امتحان الشروط‬ ‫الشكلية‪ ،‬ولكن بدل ان يقنع هذا بحظه في نادي‬ ‫الشعر اصيب بالخيلء وبات يعتبر ان موسيقى‬ ‫الشعر تحول دون الشعر‪ ،‬وان الشعر ل يتحقق‬ ‫ال بالنثر‪ ،‬واكثر من ذلك اعتبر ان جذور قصيدة‬ ‫النثر موجودة في التراث العربي وهي تمتد الى‬ ‫العصر الجاهلي‪ ،‬فسجع الكهان في الجاهلية‬ ‫قصائد نثر‪ ،‬وآيات القرآن الكريم قصائد نثر‪.(711‬‬ ‫‪_____________________________________74‬‬ .‬‬ ‫ورغم الحبر الكثير الذي اريق منذ ربع قرن حول‬ ‫علقة قصيدة النثر بالشعر‪ ،‬فما زالت قصيدة‬ ‫النثر العربية قصيدة عربية غير شرعية وغير‬ ‫مقنعة‪ ،‬انها صنو العجز ومرادف الخيبة‪ ،‬وما زال‬ ‫‪2‬‬ ‫مكانها النثر ل الشعر"‪..‬‬ ‫ويوجه نزار قباني رجاءه الى سيدة ما‪،‬‬ ‫فيقول‪:‬‬ ‫ارجوك يا سيدتي‬ ‫باسم جميع الكتب المقدسة‬ ‫والشمع والبخور والصلبان‬ ‫ارجوك بالوثان ياسيدتي‬ ‫‪3‬‬ ‫ان كنت تؤمنين في عبادة الوثان‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬ـ قضايا الشعر الحديث‪ ،‬جهاد فاضل‪ ،‬ص ‪61‬ـ ‪،62‬‬ ‫نقل ً عن النحراف العقدي ص ‪1160‬ـ ‪.1161‬‬ ‫‪2‬ـ قضايا الشعر الحديث ‪ ،‬ص ‪61‬ـ ‪ ،62‬نقل ً عن‬ ‫النحراف العقدي ص ‪.1162‬‬ ‫‪3‬ـ العمال التسوية الكاملة )‪710 /1‬ـ ‪..

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فانظر الى هذا المتهافت كيف خلط بين‬ ‫الكتب المقدسة والصلبان والوثان في قالب‬ ‫من الستخفاف ل يخفى‪ ،‬حيث ان إقرانه بين‬ ‫هذه المعاني ل يمكن حمله ال على اسوء‬ ‫المحامل واخطرها‪ ،‬وهو مايليق بما عليه نزار‬ ‫قباني من حالة دينية وخلقية متردية‪.‬‬ ‫______________________________________‪75‬‬ .

1019‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ‪.‬ص ‪.‬‬ ‫ويبلغ الذروة في تجّرئه ووقاحته فيقول‪:‬‬ ‫لنني أحبك‬ ‫يحدث شيئ غير عادي‬ ‫في تقاليد السماء‬ ‫يصبح الملئكة احرارا ً في ممارسة‬ ‫الحب‬ ‫‪2‬‬ ‫ويتزوج الله حبيبته‬ ‫فسبحان من يصبر على كفر الكافرين‬ ‫وعدوان الظالمين‪ ،‬ويدخر عذابهم ليوم لريب‬ ‫فيه‪..‬‬ ‫يقول في سخرية صريحة‪:‬‬ ‫"أما الحديث عن عودة مصر الى العرب او‬ ‫عودة العرب الى مصر فهو مثل الحديث عن‬ ‫‪1‬‬ ‫جنس الملئكة سفسطة ل لزوم لها(‪.2/442‬‬ ‫‪_____________________________________76‬‬ .‬‬ ‫‪1‬ـ فتافيت شاعر ص ‪ ،82‬نقل ً عن النحراف‬ ‫العقدي‪ ..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫سخريته من الملئكة والقيامة‬ ‫كان لنزار قباني في هذا الميدان صولت‬ ‫وجولت شنيعة‪ ،‬فقد أكثر من ذكر الملئكة في‬ ‫اشعاره‪ ،‬تارة إنكارًا‪ ،‬واخرى سخرية ومرة‬ ‫إستهزاًء‪ ،‬وحاصل المر انه طبق جميع نظرياته‬ ‫واسسه الحداثية على هذا الموضوع بصورة‬ ‫عملية‪ ،‬وهذا ينسجم مع مواقفه الخرى في كل‬ ‫ما يمت الى الدين ِبصلة‪.

880‬‬ ‫______________________________________‪77‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويقول عن خدينته‪:‬‬ ‫ربما كنت راضية‬ ‫عنـــــــــــــــــــــــــي‬ ‫لنني جعلتك كالميرات في كتب‬ ‫الطفــال‬ ‫ورسمتك كالملئكة على سقوف‬ ‫‪1‬‬ ‫الكنائس‬ ‫ويقول‪:‬‬ ‫فالحب الكبير هو دائما ً حب‬ ‫صعــــــــــــــــــــــب‬ ‫وليس صحيحا ً أنه يأتينا على عربة‬ ‫‪2‬‬ ‫تجرها الملئكة‬ ‫دخر نزار قباني قسطا ً كبيرا ً من‬ ‫وكذلك ا ّ‬ ‫سخرياته وتهكماته فوجهها الى اليوم الخر‪،‬‬ ‫ويعد هذا الموضوع حلقة في سلسلة المحاور‬ ‫العقيدية التي أولها نزار الهمية البالغة‪،‬‬ ‫واليمان باليوم الخر عند نزار قباني من‬ ‫علمات التخلف لمن يدين به‪ ،‬يقول‪:‬‬ ‫في ليالي الشرق لما‬ ‫يبلغ البدر تمامــــه‬ ‫يتعرى الشرق من كل كرامـــــــــــة‬ ‫ونضال‬ ‫فالمليين التي تركض من غير نعال‬ ‫‪1‬ـ المصدر السابق ج ‪ ،2‬ص ‪.603‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫والتي تؤمن في أربع‬ ‫زوجــــــــــــات‬ ‫وفي يوم‬ ‫‪1‬‬ ‫القيـــــــــــــــــــــــــــامة‬ ‫)ويمكن ان يقال لهذا اللهث خلف زبالت‬ ‫افكار واخلق البشر‪ ،‬ان لهاثه المستمر اثر‬ ‫الشهوات الحيوانية والعقائد المادية الجاهلية‬ ‫هي التي جعلت منه شخصا ً يؤمن في مئات‬ ‫العشيقات والخدينات من العاهرات‬ ‫والسافرات‪ ،‬ويمارس معهن ابشع الجرائم‬ ‫الخلقية‪ ،‬مفتخرا ً بذلك معتزا ً بحقاراته‪ ،‬وامتهاناته‬ ‫العديدة للمرأة مقتنصا ً أي لذة هابطة‪ ،‬لنه‬ ‫يعتقد ان هذه الحياة الدنيا هي نهاية المطاف‪،‬‬ ‫وغاية الوجود‪ ،‬على مقتضى الخرافات الجاهلية‬ ‫التي قالها اسلفه‪ ،‬ويقولها اساتذته‬ ‫المعاصرون‪] 2.(35‬‬ ‫يقول نزار قباني مشبها ً نهدي عشيقته بيوم‬ ‫القيامة‪:‬‬ ‫كيف ما بين ليلة وضحاها صار نهداك‬ ‫‪3‬‬ ‫مثل يوم القيامة‬ ‫‪1‬ـ نفس المصدر ‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪367‬ـ ‪.18 /‬‬ ‫]ﯝ ﯞ ﯟﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ [ )الدخان ‪34‬ـ‬ ‫‪.‬ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ‬ ‫[‪،‬الشورى‪.47‬‬ ‫‪_____________________________________78‬‬ .368‬‬ ‫‪2‬ـ النحراف العقدي‬ ‫‪3‬ـ ديوان الحب ص ‪.

‬‬ ‫سخريته ونفيه للقدر‬ ‫وهذا باب كان حريا ً بالشقي ان يدلي فيها ـ‬ ‫مع الحداثيين ـ بدلوه‪ ،‬اذ لما انكر الغيبيات‬ ‫جميعًا‪ ،‬وسخر بالله تعالى ورسله وكتبه واليوم‬ ‫الخر والشريعة جملة وتفصيل‪ ،‬فكان من‬ ‫البديهي ان يتخذ من مصطلح القضاء والقدر‬ ‫مادة لسخريته العامة من الدين‪.329‬‬ ‫______________________________________‪79‬‬ .‬‬ ‫تناول نزار قباني موضوع القدر من منظورات‬ ‫عديدة‪ ،‬فهو كثيرا ً ماينفيه ويكذب به‪ ،‬كقوله‪:‬‬ ‫انا رجل بل قــــــــدر‬ ‫فكوني انت لي قدري‬ ‫وابقيني على نهديـــك‬ ‫‪2‬‬ ‫مثل النقش في الحجر‬ ‫وكذلك قوله وقد امتل زهوا ً واستكبارًا‪:‬‬ ‫مشيئة القدار ل تردني‬ ‫‪3‬‬ ‫انا الذي اغير القــــدار‬ ‫‪1‬ـ فتافيت شاعر ‪43‬و ‪ 54‬من رسالة بخط يد‬ ‫الشاعر كتبها الى جهاد فاضل كما اورد ذلك صاحب‬ ‫النحراف العقدي في ادب الحداثة‪.654‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر ج ‪ ،3‬ص ‪.‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويقول‪:‬‬ ‫انا شاعر ل أؤمن بالغيبيات وضرب المنادل‬ ‫وقراءة فناجين القهوة‪ ،‬فلكي اؤسس وطنا ً‬ ‫ً ‪1‬‬ ‫معافى لبد لي من جرف كل هذا الخراب أول(‪.

‬‬ ‫ولنزار قباني قصيدة ربما تكون من أخبث‬ ‫قصائده بعنوان )خبز وحشيش وقمر( أحدثت‬ ‫في حينها ضجة كبيرة‪ ،‬وطالب على أثرها علماء‬ ‫الدين في سوريا الحكومة بطرده من العمل‬ ‫ذ‪،‬‬ ‫الدبلوماسي ووصل المر الى البرلمان آنئ ٍ‬ ‫القصيدة مليئة بالهجوم السافر على الدين‬ ‫وأهله‪ ،‬يقول فيها‪:‬‬ ‫ما الذي يفعله قرص ضياء‬ ‫ببلدي‪ ،‬ببلد النبياء‪ ،‬وبلد البسطاء‬ ‫ماضغي التبغ وتجار الخدر‬ ‫ماالذي يفعله فينا القمر‬ ‫فتضيع الكبرياء‬ ‫ونعيش لنستجدي السماء‬ ‫ما الذي عند السماء؟‬ ‫لكسالى ضعفاء‬ ‫يستحيلون الى موتى اذا عاش القمر‬ ‫ويهزون قبور الولياء‬ ‫ً‬ ‫علها ترزقهم رزا ً واطفال قبور‬ ‫الولياء‬ ‫ويمدون السجاجيد النيفات الطرر‬ ‫يتسلون بأفيون نسميه قدر‬ ‫وقضاء‬ ‫‪_____________________________________80‬‬ .‬‬ ‫ويقال لهذا الصغير المتطاول‪ :‬اذا جاءك‬ ‫الموت فل تقبل به‪ ،‬ورده ان استطعت‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫قال الشيخ ناصر الغامدي تعليقا ً على هذا‪:‬‬ ‫ومراده نفي القدر وأنه ل يخضع لسلطانه‪ ،‬بل‬ ‫هو الذي يغير القدر‪.

588‬‬ ‫______________________________________‪81‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪1‬‬ ‫في بلدي في بلد البسطاء‬ ‫علق صاحب "النحراف العقدي" على هذه‬ ‫المقطوعة قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫"وتذ ّ‬ ‫كر هذه الشتائم بقاموس الشتائم‬ ‫الماركسية والناصرية ضد السلم أيام طغيان‬ ‫موجة الشتراكية في البلد العربية‪ ،‬وقد زالت‬ ‫الماركسية والناصرية‪ ،‬واجتثت من فوق الرض‬ ‫بايدي ابنائها‪ ،‬وسوف تلقى شجرة الحداثة‬ ‫المصير نفسه )ﭪ ﭫ ﭬ‬ ‫والعلمانية والليبرالية‬ ‫‪ ] .‬‬ ‫‪2‬ـ النحراف العقدي‪ ،‬ص ‪1500‬ـ ‪.‬‬ ‫ومن أقواله المستقبحة في القدر قوله‪:‬‬ ‫جميع أقاربي موتى‬ ‫بل قبر ول كفن‬ ‫ابوح لمن؟ ول احد‬ ‫من الموات يفهمني‬ ‫اثور انا على قدري‬ ‫‪3‬‬ ‫على صدأي على عفني‬ ‫ويقول في السياق ذاته‪:‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪365‬ـ ‪ 366‬و‬ ‫ج ‪ ،3‬ص ‪ .19‬وجدير بالذكر ان الشاعر كان معجبا ً‬ ‫بقصيدته هذه‪ ،‬ويعتبرها من قصائده المتميزة‪.1501‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.18‬فَأ َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ب‬ ‫ه‬ ‫ذ‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫د‬ ‫ب‬ ‫ز‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫ﭭ ﭮ ﭯ(النفال‪/‬‬ ‫ّ َ ُ َ ََ ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ث ِفي الْرض‬ ‫ما َين َ‬ ‫ج َ‬ ‫مك ُ‬ ‫ُ‬ ‫س فَي َ ْ‬ ‫ما َ‬ ‫فاء وَأ ّ‬ ‫فعُ الّنا َ‬ ‫ِ[الرعد ‪ ،17 :‬اما السخرية والشتائم فانها ل‬ ‫تغير من الحقيقة شيئًا‪ ،‬بل تدل على افلس‬ ‫‪2‬‬ ‫الشاتم‪) :‬إنا كفيناك المستهزئين(‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫حرب حزيران انتهت‬ ‫كأن شيئا ً لم يكن‬ ‫لم تختلف امامنا الوجوه والعيون‬ ‫محاكم التفتيش عادت والمفتشون‬ ‫ونحن قابعون‬ ‫بالحر قانعون والبرد قانعون‬ ‫بالعقم قانعون والنسل قانعون‬ ‫بكل مافي لوحنا المحفوظ في‬ ‫السماء‬ ‫قانعون‬ ‫وكل ما نملك ان نقول‬ ‫‪1‬‬ ‫انا الى الله راجعون‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫حاولت ان اقلعكم‬ ‫من دبق التاريخ‬ ‫من رزمانة القدر‬ ‫ومن قفا نبك‬ ‫ومن عبادة الحجار‬ ‫حاولت ان افك عن طروادة حصارها‬ ‫‪2‬‬ ‫حاصرني الحصار‬ ‫ويقول في زهو ومكابرة‪:‬‬ ‫لو لم تكوني أنت في لوح القدر‬ ‫‪1‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.306‬‬ ‫‪_____________________________________82‬‬ .119‬‬ ‫‪2‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.

68‬‬ ‫‪2‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫لكنت كونتك ياحبيبتي‬ ‫‪1‬‬ ‫بصورة من الصور‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫ابا تمام‪ :‬ان الشعر في اعماقه سفر وابحار‬ ‫الى التي وكشف ليس ينتظر‬ ‫ولكنا جعلنا منه شيئا ً يشبه الزفة وايقاعا ً‬ ‫‪2‬‬ ‫نحاسيا ً يدق كانه القـــدر‬ ‫وصدق من تمثل عنه بقوله تعالى‪] :‬ﭟ ﭠ ﭡ‬ ‫ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ[ الفرقان‪.406‬‬ ‫______________________________________‪83‬‬ .351‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.21 :‬‬ ‫ولن "لنزار قباني مقدرة متميزة على‬ ‫السباب الحداثي‪ ،‬بسبب ما قام في نفسه من‬ ‫شعوبية ومادية وشهوانية‪ ،‬تؤزه الى ميادين الذم‬ ‫والسخرية والستخفاف‪ ،‬لنها رأس مال‬ ‫المفلسين في الفكر والخلق‪ ،‬فمن أقواله‬ ‫المفلسة مخاطبا ً احدى خديناته‪:‬‬ ‫قلقي؟‬ ‫)ماذا أعطيك اجيبيني‬ ‫الحادي‪ ،‬غثيانــي‬ ‫يرقص‬ ‫ماذا أعطيك سوى قدر‬ ‫‪3‬‬ ‫في كف الشيطان(‬ ‫‪1‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ومثله قوله في التدنيس والستخفاف‪:‬‬ ‫)فاتركي امرك لله ونامي‬ ‫ان نهديك يجيئان الى الدنيا قضاء‬ ‫وقدر‬ ‫‪1‬‬ ‫ويموتان قضاء وقدر(‬ ‫ويكرر المعنى في موضع آخر قائل‪ً:‬‬ ‫)اشربي القهوة يا سيدتي‬ ‫فالجميلت قضاء وقدر‬ ‫والعيون الخضر والسود‬ ‫‪2‬‬ ‫قضاء وقدر(‬ ‫ويقول ساخرًا‪:‬‬ ‫)العالم العربي غانية‬ ‫تنام على وسادة ياسمين‬ ‫فالحرب من تقدير رب العالمين‬ ‫‪4 3‬‬ ‫والجبن من تقدير رب العالمين( "‪.237‬‬ ‫‪4‬ـ النحراف العقدي‪ ،‬ص ‪1516‬ـ ‪.834‬‬ ‫‪3‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.‬‬ ‫‪1‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.163‬‬ ‫‪2‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.1517‬‬ ‫‪_____________________________________84‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الفصل الثالث‬ ‫متفرقات من انحراف نزار قباني‬ ‫الديني والخلقي‬ ‫______________________________________‪85‬‬ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫‪_____________________________________86‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫متفرقات من انحراف نزار قباني الــديني‬
‫والخلقي‬
‫قد سبق القول ان استقصاء الشعر الباحي‪،‬‬
‫او المنفلت عموما ً من الطر الدينية والسلوكية‬
‫في شعر نزار قباني أمر متعذر في عجالة كهذا‬
‫البحث‪ ،‬ولذلك فان التصنيف والتبويب لمثل تلك‬
‫الشعار ووضعها في قوالب معينة يطيل البحث‬
‫در له‪.‬‬
‫اضعاف ماهو مق ّ‬
‫ووفقا ً لذلك ارتأيت ان اجمع في هذا الفصل‬
‫متفرقات وانماط مختلفة من حداثيته مما‬
‫ليمكن تقبله من اشعاره‪ ،‬والتي تشكل خطا ً‬
‫يصطدم ـ في الصميم ـ مع قطعيات الدين‬
‫والخلق والعراف‪.‬‬
‫والحق ان مجموع ما كتبه الشاعر‪ ،‬جالب‬
‫للنتباه‪ ،‬ومخالف للنسق العتيادي والنسيج‬
‫المألوف وشبه المألوف لدى الشعراء‪ ،‬وليس‬
‫هذا ما نريد التركيز عليه هنا‪ ،‬وانما يهمنا التركيز‬
‫على أشعاره التي كانت اشبه بمعول يعمل‬
‫هدما ً في المجتمع‪ ،‬فتارة يسخر من َعقائد‬
‫الناس‪ ،‬وأخرى يشككهم فيها‪ ،‬واحيانا ً كثيرة‬
‫يستنهض النساء للتمرد على احكام الشريعة‬
‫في العفاف والحجاب والخلق بعمومها‪ ،‬وفي‬
‫كل مرة له اسلوبه الذي يجذب به الشريحة‬
‫التي يخاطبهم‪.‬‬
‫وعلى كثرة من قرأت شعرهم ونتاجهم من‬
‫الدباء قدامى ومعاصرين‪ ،‬لم ار من يضاهيه في‬
‫مجمل ما دعا اليه وكّرس حياته من اجله‪ ،‬حتى‬
‫______________________________________‪87‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫ابونواس نفسه والذي كان زعيم المجان‬
‫والشعوبيين وذوي الطوام في زمانه وما تله‪،‬‬
‫لم يبلغ شأو هذا الفاك في اغراضه الباحية‬
‫والجنسية والتهكمية التي قام بها‪ ،‬واذا استبعدنا‬
‫لمضاهاته ـ من المعاصرين ـ ادونيس ومحمود‬
‫درويش والبياتي ـ بسبب الغموض الشديد الذي‬
‫اكتنف كتاباتهم‪ ،‬فانني لم اَر اشبه به ـ مع‬
‫الفارق ـ من طه حسين‪ ،‬حيث كان يجمعهما‬
‫الوقاحة بوجه النصوص الدينية‪ ،‬والتشكيك في‬
‫جملة من المسّلمات التي تضمنها القرآن‬
‫الكريم والسنة النبوية المشرفة‪ ،‬اما نجيب‬
‫محفوظ فقد اتخذ اسلوب المناورة وعدم انتهاج‬
‫الموقف الصريح في محاربة الدين‪ ،‬على ان‬
‫دوره السيئ في تشويه السلم ل ينكره من له‬
‫ادنى المام بالدب المعاصر‪ ،‬وكفى على ذلك‬
‫برهانا ً فوزه بجائزة نوبل في الداب عن روايته‬
‫)اولد حارتنا( وليس غيرها!‬
‫ومع ان قائمة اسماء الحداثيين الذين حاربوا‬
‫السلم علنية في هذا العصر‪ ،‬مكتظة‬
‫وكثيرة جدًا‪ ،‬إل ّ أن أحدا ً منهم ـ من وجهة‬
‫نظري ـ لم يبلغ ما بلغه نزار قباني من القتراب‬
‫من الجماهير‪ ،‬بسبب اليسر الذي راعاه في‬
‫اختيار كلماته‪ ،‬وانتقائه لبسط التعابير التي ل‬
‫يصعب فهمها على النسان البسيط ‪ ,‬وهو نفسه‬
‫القائل‪" :‬انني استعير كلماتي من بسطاء الناس‬
‫واكسبها صيغة شعرية ثم اعيدها الى الناس"‬
‫على أن شعر نزار رغم البساطة التي اتسم بها‪،‬‬
‫لم يكن فارغ المحتوى‪ ،‬وانما لكل ديوان من‬
‫دواوينه‪ ،‬بل لكل قصيدة من قصائده هدف يريد‬
‫تحقيقه من ورائه‪ ,‬وفيما اوردناه ـ وما سنورده ـ‬
‫دليل ً على هذا‪.‬‬
‫‪_____________________________________88‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫ولنبدأ من الجانب الذي اختص وبرع فيه؛‬
‫الباحية‪ ،‬ونذكر نقطة من بحر مجونه وانحلله‪...‬‬
‫انظر اليه متحدثا ً عن غانية وما جرى له ـ‬
‫ولصحبه ـ معها يقول‪:‬‬
‫كنا ثمانية معا ً‬
‫نتقاسم إمرأة جميلة‬
‫كنا عليها كالقبيلة‬
‫كانت عصور الجاهلية كلها‬
‫تعوي بداخلنا‬
‫‪1‬‬
‫واصوات القبيلة‬
‫ومن جانب اخر فأنه لم يجد في معرض‬
‫رفضه لمبدأ العفاف إل ُأمه مثل ً لذلك‪ ،‬يقول‪:‬‬
‫فامي دقة قديمة‬
‫ول تفهم كيف يكون للمرأة‬
‫حب أول وثان وثالث وخامس عشر‬
‫أمي تؤمن برب واحد وحبيب واحد وحب‬
‫‪2‬‬
‫واحد‬
‫وربما كان هذا المقطع يمثل بحق أهدافه‬
‫الباحية التي سعى الى تحقيقها في جميع‬
‫شعره‪.‬‬
‫يقول في معرض دفاعه عن المرأة الشرقية‬
‫التي توّلى المحاماة عنها‪:‬‬
‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.123‬‬
‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.728‬‬
‫______________________________________‪89‬‬

2054‬‬ ‫‪_____________________________________90‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫تظل بكارة النثى‬ ‫بهذا الشرق عقدتنا وهاجسنا‬ ‫فعند جدارها الموهوم قدمنا ذبائحنا‬ ‫واولمنا ولئمنا‬ ‫نحرنا عند هيكلها شقائقنا‬ ‫قرابينا ً وصحنا واكرامتنا‬ ‫صداع الجنس مفترس جماجمنا‬ ‫صداع مزمن بشع من الصحراء‬ ‫رافقنا‬ ‫فأنسانا بصيرتنا وأنسانا ضمائرنا‬ ‫وفي هذه القصيدة "قّلب نزار القضية رأسا ً‬ ‫على عقب‪ ،‬فحول العفاف والشرف الى عقدة‬ ‫وهاجس جنسي‪ ،‬في حين ان الصداع المزمن‬ ‫والهاجس المستمر المفترس للعقول والجماجم‬ ‫هو حال الذي ل يرى الحضارة إل جسدا ً وجنسًا‪،‬‬ ‫ول يرى التقدم للنسان ال من خلل العضاء‬ ‫‪1‬‬ ‫التناسلية"‪.‬‬ ‫وفي ديوانه "يوميات امرأة ل مبالية" الحافل‬ ‫باشكال الباحية والصور المكشوفة التي‬ ‫تضمنتها قصائده‪ ،‬يتحدث على لسان فتاة سائمة‬ ‫من ابيها فيقول‪:‬‬ ‫انا نهداي في صدري‬ ‫كعصفورين قد ماتا من الحر‬ ‫كقديسين شرقيين متهمين بالكفر‬ ‫كم اضطهدا وكم رقدا على الجمر‬ ‫‪1‬ـ النحراف العقدي‪ ،‬ص ‪.

‬‬ ‫‪2‬ـ أسئلة الشعر ص ‪.181‬‬ ‫‪3‬ـ المصدر نفسه ‪.‬‬ ‫كما أنه يقدم تعريفا ً نزاريا ً للرجولة فيقول‪:‬‬ ‫"ان الرجولة كما يفهمها مجتمع الرجال لدينا‪،‬‬ ‫هي القائمة على الكسر‪ ،‬والقمع والغاء النثى‪،‬‬ ‫‪ 1‬ـ يوميات امرأة لمبالية‪ ،‬نقل ً من منتدى اللدينين‬ ‫العرب على الشبكة العنكبوتية‪.‬‬ ‫وقال ردا ً على منير عكش في سؤال وجهه‬ ‫له‪:‬‬ ‫"أنا رجل يرفض ان يلعب الحب خلف‬ ‫الكواليس‪ ،‬ولذلك نقلت سريري الى الهواء‬ ‫‪2‬‬ ‫الطلق"‪.199‬‬ ‫______________________________________‪91‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫وكم قطعا لجامهما وكم هربا من‬ ‫القبر‬ ‫متى سيفك قيدهما متى ياليتني‬ ‫‪1‬‬ ‫ادري‬ ‫وبمئات من أمثال هذه القصيدة استطاع‬ ‫التغلغل بين الفتيات في المدارس والجامعات‬ ‫والبيوت في زمان بات الوازع الديني فيها‬ ‫ضعيفا ً أص ً‬ ‫ل‪ ،‬وصار شياطين النس مع اخوانهم‬ ‫شياطين الجن يحولون بين الشباب واللتزام‬ ‫بدينهم وبالعفاف الذي وهبهم اياه‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وجوابا على السائل نفسه حول سؤال عن‬ ‫الِعرض والشرف قال‪:‬‬ ‫والعرض تقيم‬ ‫"ارى ان فكرة العيب والشرف‬ ‫‪3‬‬ ‫حصارا ً طرواديا ً حول الجنس الثاني"‪.

‬‬ ‫ويقول‪:‬‬ ‫اجلسي خمس دقائق‬ ‫ل يريد الشعر كي يثقب الورق‬ ‫العاري‬ ‫سوى خمس دقائق‬ ‫فاعشقيني لدقائق‬ ‫‪2‬‬ ‫واختفي عن ناظري بعد دقائق‬ ‫ويقول أيضًا‪:‬‬ ‫تعبت من السفر الطويل حقائبي وتعبت من‬ ‫خيلي ومن غزواتي‬ ‫لم يبق نهد اسود أو أبيـــــــض ال زرعت‬ ‫بارضه راياتـــــــــي‬ ‫ال ومرت‬ ‫لم تبق زاوية بجسم جميلـــــــة‬ ‫فوقها عرباتـــــــــي‬ ‫فصلت من جلد النساء عبــــاءة وبنيت‬ ‫اهراما ً من الحلمـــــات‬ ‫وكتبت شعرا ً ل يشابه سحــــره إل كلم‬ ‫‪3‬‬ ‫الله في التـــــــــــوراة‬ ‫ومن هذا القبيل أيضا ً يقول‪:‬‬ ‫‪1‬ـ المراة في شعري وحياتي‪ ،‬نزار قباني ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫النظام الزوجي‪ ،‬تنتقل‬ ‫فمن النظام البوي الى‬ ‫‪1‬‬ ‫المرأة من معتقل لخر"‪.25‬‬ ‫‪2‬ـ فتافيت شاعر ص ‪133‬ـ ‪.134‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،1‬ص ‪464‬ـ ‪.‬‬ ‫أي ـ كما يقول الدكتور سعيد ناصر ـ ان‬ ‫التحرر الذي يريده نزار قباني للمرأة ان تنتقل‬ ‫من يد داعر الى يد داعر آخر‪ ،‬ومن سرير زان‬ ‫الى سرير زان آخر‪.465‬‬ ‫‪_____________________________________92‬‬ .

347‬‬ ‫______________________________________‪93‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫بدراهمي ل بالحديث الناعم‬ ‫حطمت عزتك المنيعة كلها بدراهمي‬ ‫ربما حملت من النفائس والحرير‬ ‫الحالم‬ ‫فاطعتني وتبعتني‬ ‫كالقطة العمياء‪ ،‬مؤمنة بكل مزاعمي‬ ‫فاذا بصدرك‪ ،‬ذلك المغرور‪ ،‬ضمن‬ ‫غنائمي‬ ‫اين اعتدادك؟ أنت اطوع في يدي‬ ‫من خاتمي‬ ‫قد كان ثغرك مرة ربي‪ ،‬فاصبح‬ ‫خادمي‬ ‫آمنت بالحسن الجير وطأته‬ ‫بدراهمي‬ ‫ى باطواق كوهم‬ ‫وركلته وذللته‪ ،‬بدم ً‬ ‫‪1‬‬ ‫الواهم‬ ‫ومن صور جراءته على دين الله تعالى‪ ،‬جعله‬ ‫الزنا عبادة‪ ،‬وتشبيهه إياه بصلة المؤمن لربه‬ ‫وخالقه‪ ،‬كما ينقل ذلك منير العكش في كتابه‬ ‫أسئلة الشعر يقول نزارقباني‪:‬‬ ‫)كل كلمة شعرية تتحول في النهاية الى‬ ‫طقس من طقوس العبادة والكشف والتجلي‪،‬‬ ‫كل شيئ يتحول الى ديانة‪ ،‬حتى الجنس يصير‬ ‫دينًا‪ ،‬والسرير يصير مديحا ً وغرفة اعتراف‪،‬‬ ‫والغريب انني انظر دائما ً الى شعري الجنسي‬ ‫بعيني كاهن‪ ،‬وافترش شعر حبيبتي كما يفترش‬ ‫المؤمن سجادة صلة‪ ،‬اشعر كلما سافرت في‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪346‬ـ ‪.

‬‬ ‫"وللعاقل ان يتصور كيف يمكن ان تحل‬ ‫المشكلة مع اليهود جنسيًا‪ ،‬وكيف يمكن ان تحل‬ ‫مشكلة الغذاء ومشكلة التسليح‪ ،‬ومشكلة‬ ‫الهيمنة الغربية‪ ،‬والنفوذ اليهودي‪ ،‬ومشكلة الردة‬ ‫العلمانية‪ ،‬وغير ذلك من مشكلت المة‬ ‫‪ 1‬ـ أسئلة الشعر ص ‪ ،196‬نقل ً عن منتديات أصداف‬ ‫على النترنيت‪..‬‬ ‫‪2‬ـ أسئلة الشعر ص ‪198‬ـ ‪.‬‬ ‫ويقول في جوابه على احد اسئلة الكاتب‬ ‫النف ذكره‪:‬‬ ‫)العالم العربي ثوب مليئ بالف الثقوب‪ ،‬ول‬ ‫اوافقك على ان مشكلة الجنس لدينا هي ثقب‬ ‫صغير ل يمكن تفسير الظواهر الجتماعية‬ ‫والتاريخية من خلله‪ ،‬انها كما قلت بحجم حياتنا‬ ‫وحجم ايامنا‪ ،‬واذا كان فرويد النمساوي‬ ‫المتحضر قد فسر العالم كله تفسيرا ً جنسيًا‪،‬‬ ‫وربط النسان والحضارة بشجرة الجنس‪ ،‬فماذا‬ ‫تنتظر من عربي مثلي ان يفعل؟!‪ ...199‬‬ ‫‪_____________________________________94‬‬ .‬إذا َ‬ ‫فنظرتنا المختلفة الى الجنس هي وراء تخلفنا‬ ‫القتصادي ووراء انقسام المجتمع العربي جنسيا ً‬ ‫الى قارتين منفصلتين‪ ،‬وهذا ما يدفعني الى‬ ‫اعتبار الجنس مشكلتنا الساسية‪ ،‬ومتى وجدت‬ ‫هذه المشكلة حلولها‪ ،‬فان بقية المشاكل ستحل‬ ‫‪2‬‬ ‫نفسها بنفسها(‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫جسد حبيبتي اني اشف واتطهر وادخل مملكة‬ ‫الحق والخير والضوء‪ ،‬وماذا يكون الشعر‬ ‫الصوفي سوى محاولة لعطاء الله مدلول ً‬ ‫ً ‪1‬‬ ‫جنسيا(‪.

‬تعالى الله‬ ‫عما يقول الظالمون علوا ً كبيرا‪.135‬‬ ‫______________________________________‪95‬‬ .‬‬ ‫‪1‬ـ التحراف العقدي‪ ،‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫السلمية‪ ،‬كيف تحل جنسيا ً حسب القول‬ ‫‪1‬‬ ‫الداعر لنزار قباني"‪.2017‬‬ ‫‪2‬ـ العمال السياسية الكاملة‪ ،‬ص ‪...‬‬ ‫ان نزار قباني وهو يبتعد يسيرا ً عن النساء‬ ‫في شعره ـ ول يكاد يفعل ـ ويتحول الى الرثاء‬ ‫لسياسي فهو أيضا ً ل يملك ال التعرض‬ ‫لمقدسات السلم والساءة الى نبيه‪ ،‬يقول‬ ‫راثيا ً للطاغية جمال عبدالناصر‪:‬‬ ‫قتلناك يا آخر النبياء‬ ‫قتلناك‬ ‫ليس جديدا ً علينا‬ ‫اغتيال الصحابة والوياء‬ ‫فكم من رسول قتلنا‪.‬‬ ‫ولنا ان نعرج على أعماله السياسية الكاملة‬ ‫فنقتطف من ازاهيرها المسمومة قلي ً‬ ‫ل‪ ،‬يقول‬ ‫نزار قباني في تأبين )ناديا تويني!(‪:‬‬ ‫)القتراب من ناديا توينى صعب‬ ‫كالقتراب من حمامة مرسومة على سقف‬ ‫كنيسة‬ ‫كالقتراب من ميعاد غرام‬ ‫كالقتراب من حورية البحر‬ ‫‪2‬‬ ‫كالقتراب من رائحة الله(‬ ‫ي‬ ‫فأي رثاء مشوب بسباب الله تعالى هذا‪ ،‬وأ ّ‬ ‫جراءة في عزو الرائحة الى الله‪ .

‬‬ ‫فوا عجبي من غارق في مجونه الى الذقان‪،‬‬ ‫ليكاد يفيق من السكر والعربدة‪ ،‬فيصنف طاغية‬ ‫من أشد طغاة القرن العشرين فتكا ً بالمسلمين‬ ‫واجلل ً للكافرين‪ ،‬بانه آخر النبياء! فيا بئس‬ ‫الواصف والموصوف‪.‬‬ ‫ومن مقابحه السياسية قوله‪:‬‬ ‫ليس في الحي كله قرشي‬ ‫‪2‬‬ ‫غسل الله من قريش يديه‬ ‫‪1‬ـ العمال السياسية الكاملة‪..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫وكم من امام‬ ‫ذبحناه وهو يصلي صلة العشاء‬ ‫فتاريخنا كله محنة‬ ‫وايامنا كلها كربلء‬ ‫نزلت علينا كتابا ً جميل ً‬ ‫ولكننا ل نجيد القراءة‬ ‫وسافرت فينا لرض البراءة‬ ‫ولكننا ما قبلنا الرحيل‬ ‫تركناك في شمس سيناء وحدك‬ ‫تكلم ربك في الطور وحدك‬ ‫وتعرى وتشقى‬ ‫وتعطش وحدك‬ ‫‪...‬‬ ‫فليتك في ارضنا ما ظهرت‬ ‫‪1‬‬ ‫وليتك كنت نبـي سوانا‪.46‬‬ ‫‪_____________________________________96‬‬ .‬‬ ‫‪2‬ـ العمال السياسية الكاملة‪ ،‬ص ‪.

277‬‬ ‫‪2‬ـ العمال السياسية الكاملة ص ‪.98‬‬ ‫______________________________________‪97‬‬ .‬‬ ‫ومما هو معروف عن نزار قباني‪ ،‬انه شعوبي‬ ‫حاقد على العرب ولغتهم‪ ،‬وقد تظافر ذلك في‬ ‫شعره‪ ،‬فهو ينتهز أبسط مناسبة لشتم العرب‪،‬‬ ‫ولذلك لم يعرف لنفسه استقرارا ً في الدول‬ ‫العربية‪ ،‬لن لسانه كان يلهج بهجاء العرب‬ ‫شعوبا ً وحكاما ً ولغة وتراثا ً وثقافة‪ ،‬يقول في‬ ‫ديوانه فتافيت شاعر‪:‬‬ ‫ً‬ ‫إياك ان تقرأ حرفا من كتابات العرب‬ ‫فحربهم اشاعة وسيفهم خشب‬ ‫وعشقهم خيانة ووعدهم كذب‬ ‫اياك ان تسمع حرفا ً من خطابات‬ ‫العرب‬ ‫فكلها نحو وصرف وادب‬ ‫‪1‬ـ العمال السياسية الكاملة‪ ،‬ص ‪.‬‬ ‫واعجبي واعجبي‬ ‫‪2‬‬ ‫هل اصبح الله زعيم المافيا‬ ‫ويبدو ان المواضع السياسية كان مرتعا ً خصبا ً‬ ‫استهوته فبث فيها من سمومه شيئا ً كثيرًا‪،‬‬ ‫وطابت له السباحة في ذلك المستنقع السن‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ومنه أيضا ً قوله‪:‬‬ ‫فاعذروني أيها السادة إن كنت‬ ‫‪1‬‬ ‫كفرت‬ ‫ويقول كذلك في العمال السياسية الكاملة‪:‬‬ ‫قلت لنفسي وانا اواجه البنادق‬ ‫الروسية المخرطشة‪.

347‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪634‬ـ ‪.639‬‬ ‫‪_____________________________________98‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ليس في معاجم القوام قوم اسمهم‬ ‫‪1‬‬ ‫عرب‬ ‫ويقول متهكما ً باللغة العربية‪:‬‬ ‫ونمضغ مرة أخرى حروف النصب والجر التي‬ ‫‪2‬‬ ‫كنا مضغناها‬ ‫ويقول في استخفاف باللغة العربية‪:‬‬ ‫مازلنا نجادل بعضنا بعضا ً عن المصروف‬ ‫‪3‬‬ ‫والممنوع من صرف‬ ‫ويقول في هجومه على الثقافة واحكام‬ ‫الشرع‪:‬‬ ‫ثقافتنا‬ ‫فقاقيع من الصابون والوحل‬ ‫فما زالت بداخلنا‬ ‫رواسب من "أبي جهل"‬ ‫وما زلنا نعيش بمنطق المفتاح‬ ‫والقفل‬ ‫نلف نساءنا بالقطن ندفنهن في‬ ‫الرمل‬ ‫ونملكهن كالسجاد‬ ‫كالبقار في الحقل‬ ‫ونهزأ من قوارير بل دين ول عقل‬ ‫‪1‬ـ فتافيت شاعر ص ‪.21‬‬ ‫‪2‬ـ العمال السياسية الكاملة ص ‪.

‬‬ ‫ما ت ُ ْ‬ ‫خ ِ‬ ‫ص ُ‬ ‫دوُرهُ ْ‬ ‫وَ َ‬ ‫في ُ‬ ‫ويسخر من الخليفة كرمز للمسلمين في‬ ‫تأريخهم‪ ،‬فيقول‪:‬‬ ‫ادخل مثل البرق من نافذة الخليفة‬ ‫اراه ل يزال مثلما تركته‬ ‫منذ قرون سبعة‬ ‫مضاجعا ً جارية رومية‬ ‫أقرأ آيات من القرآن فوق رأسه‬ ‫مكتوبة باحرف كوفية‬ ‫عن الجهاد في سبيل الله‪ ،‬والرسول‬ ‫والشريعة الحنفية‬ ‫‪ 1‬ـ قصيدة ثقافتنا ‪ ،‬نقل من موقع الثير في‬ ‫النترنيت‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ قصيدة إفادة في محكمة الشعر‪ /‬منتديات‬ ‫الحوارية في موقع الشريعة على النترنيت‪.‬‬ ‫______________________________________‪99‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ونرجع آخر الليل‬ ‫نمارس حقنا الزوجي كالثيران‬ ‫والخيل‬ ‫‪1‬‬ ‫بل شوق بل ذوق ول ميل‬ ‫ويقول بنبرة الحقد والحنق على‬ ‫العربية‪:‬‬ ‫سقطت في الوحول كل الفصاحات‬ ‫‪2‬‬ ‫ومات الخليل والفراء‬ ‫قلت‪ :‬بل خُلد ذكر الخليل والفراء ومن سار‬ ‫على نهجهما‪ ،‬حتى باتوا ملء عين الزمان‬ ‫وسمعه وبصره‪) ،‬قَد بدت ال ْبغْضاء م َ‬ ‫م‬ ‫ْ ََ َ ِ َ َ‬ ‫واه ِهِ ْ‬ ‫ن أفْ َ‬ ‫ِ ْ‬ ‫م أك ْب َُر(‪.

239‬‬ ‫‪_____________________________________100‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫أقول في سريرتى‪:‬‬ ‫تبارك الجهاد في النحور‬ ‫والثداء والمعاصم الطرية‬ ‫يا حضرة الخليفة‬ ‫اعبر من سرادق الحريم كالمنية‬ ‫ادخل مثل الموت من نافذة الخلفية‬ ‫ابصق فوق وجهه‬ ‫‪1‬‬ ‫وفوق وجه الدولة العلية‬ ‫ويقول مستهزئا ً بكلمة "أمير المؤمنين"‪:‬‬ ‫فاعذروني ايها السادة‬ ‫ان حطمت صندوق العميان‬ ‫‪2‬‬ ‫وتقيأت على وجه أمير المؤمنين‬ ‫ويقول‪ :‬أيها الوطن المحاصر بين اسنان‬ ‫‪3‬‬ ‫الخلفة والوراثة والمارة‪.‬‬ ‫في أطروحة الدكتوراه التي نوقشت من قبل‬ ‫ستة من كبار العلماء والكاديميين في السعودية‬ ‫تولى كاتبه فيها الحديث عن عامة الحداثيين وما‬ ‫سطروه في كتاباتهم من العداء السافر للسلم‬ ‫وشريعته‪ ،‬فكان لنزار قباني ـ بطبيعة الحال ـ‬ ‫من ذلك حصة السد‪ ،‬حيث هو الفارس المحنك‬ ‫في ميدان المجون والفجور الذي ل يشق له‬ ‫غبار‪ ،‬واستنتج من ضمن ما استنتج ان نزار‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪253‬ـ ‪.267‬‬ ‫‪ 3‬المصدر السابق ج ‪ ،3‬ص ‪.256‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫قباني قام بالسخرية من كثير من المصطلحات‬ ‫السلمية وتعمد تشويهها‪ ،‬ومن ذلك‪:‬‬ ‫ً‬ ‫رفضه للمسلمين واعمالهم‪ ،‬خالطا بين أمور‬ ‫الجاهلية والسلم الحق‪ ،‬يقول‪:‬‬ ‫ارفضكم ارفضكم‬ ‫يا من صنعتم ربكم من عجوة‬ ‫لكل مجذوب بنيتم قبة‬ ‫وكل دجال اقمتم حوله مزار‬ ‫حاولت ان انقذكم‬ ‫من ساعة الرمل التي تبلعكم‬ ‫في الليل والنهار‬ ‫من الحجابات على صدوركم‬ ‫من القرآن التي تتلى على قبوركم‬ ‫من حلقات الذكر‬ ‫‪1‬‬ ‫من قراء الكف ورقص الزار‬ ‫تلعب نزار قباني بلفظة )الخطايا( وعبثه بها‬ ‫قوله‪:‬‬ ‫شهوتي سيف مجازي‬ ‫ونهداك كارض الروم‬ ‫من مات على اسوارها‬ ‫‪2‬‬ ‫كفر عن كل الخطايا‬ ‫ويظهر بغضه الشديد للصلة والطاعات من‬ ‫خلل الهجوم على الخطباء بقوله‪:‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.91‬‬ ‫______________________________________‪101‬‬ .307‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص ‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫لو اعطى السلطة في وطني‬ ‫لقلعت نهار الجمعة اسنان الخطباء‬ ‫نزار قباني يستهزء بكلمة الراكعين‪:‬‬ ‫مر عامان والمآذن تبكي والنواقيس‬ ‫كلها خرساء‬ ‫أيها الراكعون في معبد الحرف كفانا‬ ‫الدوار والغماء‬ ‫مزقوا جبة الدراويش عنكم واخلعوا‬ ‫‪2‬‬ ‫الصوف أيها التقياء‪.407‬‬ ‫‪_____________________________________102‬‬ .221‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪..‬ليس ضروريا ً أن يصطدم الله والشاعر‪،‬‬ ‫لن سلطة الول محصورة في مبادئ الخير‬ ‫والشر‪ ،‬وتقييم أعمال البشر‪ ،‬أما التالي "يقصد‬ ‫الشاعر" فيحكم على أرض أخرى‪ ،‬هي أرض‬ ‫البداع الفني‪ ،‬والعمل الفني ل يخضع لمقاييس‬ ‫الخير والشر سماوية كانت أم أرضية‪ ،‬الفعل‬ ‫الشعري فعل حر‪ ،‬كما ان الله في تصوري‪ ،‬هو‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.‬‬ ‫ويقول في العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،2‬ص‬ ‫‪:752‬‬ ‫اشهد ال امراة تمكنت ان ترفع‬ ‫الحب الى مرتبة الصلة إل أنت‬ ‫أما مصطلح "الشر" فقد أورد الكاتب لنزار‬ ‫قباني نصا ً فاضحا ً ينبـي عن منهجه الفكري في‬ ‫الحياة وفي كتابة الشعر‪ ،‬فيقول‪:‬‬ ‫)‪ ..

(.‬‬ ‫ومن ذلك الستهزاء بكلمة الشهيد‪ ،‬يقول نزار‬ ‫قباني‪:‬‬ ‫‪2‬‬ ‫كم مات تحت سياطكم نهد شهيد‬ ‫ويقول على لسان العرافة الكاهنة "قارئة‬ ‫الفنجان"‪:‬‬ ‫يا ولدي قد مات شهيدا ً‬ ‫‪3‬‬ ‫من مات على دين المحبوب‬ ‫استخدم كلمة الصبر تندرا ً وتنقصًا‪:‬‬ ‫ولم نزل نبحث في الظلم عن‬ ‫قبورنا‬ ‫ولم نزل كالمس اغبياء‬ ‫نردد الخرافة البلهاء‬ ‫"الصبر مفتاح الفرج"‬ ‫ولم نزل نظن ان الله في السماء‬ ‫‪1‬ـ اسئلة الشعر ص ‪..345‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.‬قيم الخير والشر نحن اخترعناها‪ ،‬وهي‬ ‫ليست كلما ً نهائيا ً مكتوبا ً على اللوح اللهي‪،‬‬ ‫ولذلك اعيش باستمرار في حالة اصطدام مع‬ ‫‪1‬‬ ‫الخير والشر بصورتهما البشرية‪.197‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،1‬ص ‪..‬‬ ‫‪ .648‬‬ ‫______________________________________‪103‬‬ ..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫حرية مطلقة قبل كل شيئ وانا ل استطيع‬ ‫تصوره على غير هذه الصورة‪.‬‬ ‫فتأمل هذا الوضوح وهذه الصراحة في ابداء‬ ‫منهجه اللحادي هذا‪ ،‬دونما حساب لي اعتبار‪.

‬ارخص‬ ‫‪3‬‬ ‫الشفاه‬ ‫ويقول لعشيقته‪:‬‬ ‫شكرا ً من العماق‬ ‫يا من جئت من كتب العبادة والصلة‬ ‫‪1‬ـ فتح‪ ،‬نزار قباني‪ ،‬ص ‪16‬ـ ‪.18‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،1‬ص ‪366‬و ج ‪ ،3‬ص‬ ‫‪.410‬‬ ‫‪_____________________________________104‬‬ .21‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫يعيدنا لدروبنا‬ ‫ولم نزل نمضغ ساذجين‬ ‫حكمتنا المفضلة‬ ‫"الصبر مفتاج الفرج"‬ ‫ان الرصاص وحده‬ ‫‪1‬‬ ‫ل الصبر مفتاج الفرج‬ ‫استهزاء نزار قباني بالصلة مرارا ً وتكرارا ً في‬ ‫قصائده‪ ،‬يقول‪:‬‬ ‫في بلدي‬ ‫حيث يحيا الناس من دون عيون‬ ‫حيث يبكي الساذجون‬ ‫ويصلون ويزنون‬ ‫‪2‬‬ ‫ويحيون اتكال‬ ‫ويقول‪:‬‬ ‫صليت في معابد ليس لها إله‬ ‫وارخص الخمور ذقت‪ .

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫ويقول في كفر قاحل والحاد اصلع‪-‬كما وصفه‬
‫أحد الفضلء‪:-‬‬
‫من بعد موت الله مشنوقا ً على باب‬
‫المدينة‬
‫لم يبق للصلوات قيمة‬
‫‪1‬‬
‫لم يبق لليمان والكفر قيمة‬
‫ويقول عن جمال عبدالناصر‪:‬‬
‫موجود في اوراق المصحف‬
‫‪2‬‬
‫في صلوات مصلينا‬
‫وفي قصيدة لم تخلو من التهكم بالله تعالى‬
‫والشريعة والخلفاء الراشدين يقول نزار قباني‬
‫مخاطبا ً احدى عشيقاته‪:‬‬
‫طالما كنت تريدين اميرا ً‬
‫تتسلين به وقتا ً قصيرا ً‬
‫يتسلى بك ـ يا سيدتي ـ وقتا ً قصيرا ً‬
‫ويمد الرض من تحتك وردا ً وحريرا ً‬
‫فاشربي نفطًا‪ ،‬وسبحان الذي‬
‫جعل البترول مسكا ً وعبيرا ً‬
‫وتزوجت أخيرا ً ملكا ً‬
‫من ملوك الخلفاء الراشدين‬
‫وملكت الدين والدنيا معا ً‬
‫فاسجدي شكرا ً لرب العالمين‬
‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ ،3‬ص ‪.342‬‬
‫‪2‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.372‬‬
‫______________________________________‪105‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫رازق الطير على أشكالها‬
‫مسقط الغيث‪ ،‬ملذ التائهين‬
‫باعث الموات من اكفانهم‬
‫بارئي المرضى‪ ،‬وكافي المعدمين‬
‫واهب النفط لمن يختارهم‬
‫‪1‬‬
‫من بنيه الصالحين‬
‫ومن قبل تلعبه وسخريته بالرموز‬
‫السلمية‪ ،‬يقول‪:‬‬
‫وما زلنا نطقطق عظم ارجلنا‬
‫ونقعد في بيوت الله ننتظر‬
‫بان يأتي المام علي ‪ ...‬أو يأتي لنا‬
‫عمر‬
‫ولن يأتوا ولن يأتوا‬
‫‪2‬‬
‫فل أحد بسيف سواه ينتصر‬
‫وفي قصيدة أخرى يسيئ الى القائد صلح‬
‫الدين اليوبي ويذكره مع الطاغية جمال‬
‫عبدالناصر‪ ،‬وذلك تدنيس لشخصية ذلك القائد‬
‫المجاهد كما ل يخفى فأين الثرى من الثريا بل‬
‫أين الوحل من زحل‪ ,‬حيث يقول‪:‬‬
‫رفيق صلح الدين هل لك عودة‬
‫‪3‬‬
‫فان جيوش الروم تنهي وتأمر‬
‫‪1‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪127‬ـ ‪.128‬‬
‫‪2‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.352‬‬
‫‪3‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،3‬ص ‪.389‬‬
‫‪_____________________________________106‬‬

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬

‫ومن هذا القبيل أيضا ً ـ كما فطن اليه الدكتور‬
‫سعيد ناصر الغامدي ـ تلقيب زوجته "ريما"‬
‫العراقية بلقب "بلقيس" وتدنيس اسم هذه‬
‫الصالحة حين اطلق اسمها على ديوان في رثاء‬
‫زوجته بعد ان قتلت‪.‬‬
‫ومن تلعبات نزار قباني بالمصطلحات‬
‫السلمية‪ ،‬تلعبه بلفظ الكفر يقول‪:‬‬
‫‪1‬‬
‫)من يعص قلب امرأة يكفر‬
‫ويقول‪:‬‬
‫وأبقي احبك رغم يقيني‬
‫‪2‬‬
‫بان التلفظ باسمك كفر‬
‫ويخاطب احدى عشيقاته او‬
‫معشوقيه! قائ ً‬
‫ل‪:‬‬
‫ان كنت نبيا ً‬
‫خلصني من هذا السحر‬
‫من هذا الكفر‬
‫حبك كالكفر فطهرني‬
‫‪3‬‬
‫من هذا الكفر‬
‫ويقول‪:‬‬
‫ارجوك بالوثان ياسيدتي‬
‫‪4‬‬
‫ان كنت تؤمنين في عبادة الوثان‬
‫ويقول أيضًا‪:‬‬
‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.132‬‬
‫‪2‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪.672 ،1‬‬
‫‪3‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.675‬‬
‫‪4‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،1‬ص ‪.711‬‬
‫______________________________________‪107‬‬

493‬‬ ‫‪3‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ 3‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫اعطيني الفرصة حتى اقنع‪ ،‬حتى‬ ‫‪1‬‬ ‫اؤمن حتى اكفر‬ ‫ويقول‪ :‬اردت ان انقل الثورة‬ ‫الى مرتفعات نهديك ففشلت‬ ‫اردت ان اعلمك الغضب والكفر‬ ‫والحرية‬ ‫‪2‬‬ ‫ففشلت‬ ‫ويقول‪ :‬فاعذرونى ايها السادة ان‬ ‫كنت كفرت‬ ‫‪3‬‬ ‫وصفوا لي صبر ايوب دواء فشربت‬ ‫ويقول‪:‬‬ ‫يثير حزيران جنونى و نقمتي‬ ‫‪4‬‬ ‫فاغتال اوثاني و ابكي وأكفر‬ ‫ويقول لحدى عشيقاته ايضَا‪:‬‬ ‫ياطعم الثلج و طعم النار‬ ‫‪5‬‬ ‫ونكهة كفري و يقيني‬ ‫ولو ابتعدنا يسيرا ً من الغراض النفة الى‬ ‫غرض أخر و هو الرثاء‪ ،‬نرى ان نزار قباني‬ ‫يطبق ألياته الشعرية أو الفكرية ذاتها‪ ،‬وإل ما‬ ‫الرابط بين موت ابيه‪ ،‬وتجرئه على الله‬ ‫‪1‬ـ المصدر السابق‪ ،‬ج ‪ ،2‬ص ‪.389‬‬ ‫‪5‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ 2‬ص ‪. 39‬‬ ‫‪_____________________________________108‬‬ .199‬‬ ‫‪2‬ـ العمال الشعربة ج ‪ 2‬ص ‪.277‬‬ ‫‪4‬ـ نفس المصدر‪ ،‬ج ‪ 3‬ص ‪.

‬‬ ‫يقول نزار قباني في رثاء والده‪:‬‬ ‫أمات ابوك؟‬ ‫ضلل انا ليموت ابي‬ ‫ففي البيت منه‬ ‫روائح رب و ذكرى نبي‬ ‫اجول الزوايا عليه‬ ‫فحث امر‪ ..‬‬ ‫من رثاءه لولده توفيق اعتراضات كثيرة‬ ‫وض ّ‬ ‫على الله والقدر‪ ،‬وحاور الموت حوار الملحد او‬ ‫المستهزئ‪ ،‬كما اثبت قي القصيدة صحة المثل‬ ‫القائل "الولد سرابيه" فقال‪:‬‬ ‫ي الملمح ياقمريّ الجبين‬ ‫آتوفيق ياملك ّ‬ ‫صديقات بيروت منتظرات رجوعك سيد‬ ‫العشق و العاشقين‬ ‫فكيف سأكسر احلمهن؟‬ ‫‪1‬ـ العماللشعرية الكاملة ج ‪ 2‬ص ‪248‬‬ ‫______________________________________‪109‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ورسوله‪ :‬إن لم يمكن ذلك طبعا ً تأصل فيه‪،‬‬ ‫وخطا ينتهجه في الحل والترحال‪.‬امر على معشب اشد‬ ‫يديه‬ ‫أميل عليه أصلى على صدره المتعب‬ ‫ابى لم يزل بيننا‬ ‫والحديث حديث الكؤوس على‬ ‫المشرب‬ ‫فتحنا لتموز ابوابنا‬ ‫‪1‬‬ ‫ففي الصيف لبد يأتي أبي‪.

‬‬ ‫ويمتدح حركة فتح التي ساهمت بنصيب كبير‬ ‫في اضاعة فلسطين اليوم‪ ،‬و سلمتها على‬ ‫موائد الستسلم لليهود الغاصبين‪:.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫واغرقهن ببحر الذهول‬ ‫وماذا اقول لهن حبيبات عمرك ماذا اقول‬ ‫وان صدق نزار قباني فيما يقول عن ابنه‪،‬‬ ‫وام‪.‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ح ‪ 3‬ص ‪322‬‬ ‫‪_____________________________________110‬‬ .‬‬ ‫فان فرغ البط ـ كما يقول المصريون ـ ع ّ‬ ‫إحتواء اشعاره على مضامين‬ ‫نصرانية‬ ‫يقول الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي‪:‬‬ ‫"وفي مقطع بعنوان الى الجندي العربي‬ ‫المجهول يخاطبه بان العرب لوقتلوا مثلما قتل‬ ‫و فعلوا مثلما فعل‪.‬واحترقوا‬ ‫في لهب المجد كما احترقت‬ ‫لم يسقط المسيح مذبوحا ً‬ ‫‪1‬‬ ‫على تراب الناصرة(‬ ‫ويلحظ هنا ايمانه بالصلب او ً‬ ‫ل‪ ،‬ثم ربطه‬ ‫قضية فلسطين بالنصارى و رموزهم مع انها‬ ‫قضية اسلمية صرفة‪ ،‬ومن يقرأ هذا الكلم وهو‬ ‫ليعرف قباني يعتقد ان الرجل من سللة‬ ‫نصرانية و يدافع من ملته و قومه‪....‬‬ ‫)‪ ...

340‬‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر ج ‪ 1‬ص ‪.....‬يقول‪:‬‬ ‫)لوكنت قي مدريد في رأس السنة‬ ‫كنا ذهبنا أخر الليل الى الكنيسة‬ ‫كنا حملنا شمعنا وزيتنا‬ ‫لسيد السلم والمحبة‬ ‫كنا شكونا حزنا اليه‬ ‫‪3‬‬ ‫كنا ارحنا رأسنا لديه‪(.511‬‬ ‫‪4‬ـ نفس المصدر ‪ 11‬ص ‪744‬‬ ‫______________________________________‪111‬‬ .29‬‬ ‫‪3‬ـ نفي المصدر ج ‪ 1‬ص ‪ 510‬ـ ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫)وفجأة كالسيد المسيح بعد موتنا‬ ‫‪2‬‬ ‫نهضنا(‬ ‫ويستعير وصفا ً لحبيبته من التراث النصرانى‬ ‫يقول‪:‬‬ ‫)اهواك منذ كنت صغرى كصفحة‬ ‫النجيل(‪.2‬‬ ‫واخرى من خديناته في مدريد يخاطبها على‬ ‫انه سيذهب بها في عيد رأس السنة النصرانية‬ ‫الى الكنيسة ويدعو المسيح‪ .‬‬ ‫ً‬ ‫ولكنه ليكتفي ان يكون نصرانيا في افكاره و‬ ‫معتقداته و محبته و عبادته بل يتمنى قائل ً في‬ ‫دعارة وتنصر‪:‬‬ ‫)اكره ان اكتب مثل الناس‬ ‫اود لو كان فمي كنيسه‬ ‫‪4‬‬ ‫واحرفي اجراس(‬ ‫‪2‬ـ نفس المصدر ج ‪ 3‬ص ‪..

76‬‬ ‫‪_____________________________________112‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ويرجو عشيقته قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫)اصلبيني بين نهديك مسيحيا ً‬ ‫عمديني بمياه الوردة والس و عطر‬ ‫البيلسان‬ ‫عانقيني في الميادين‬ ‫وفوق الورد المكسور‪ ،‬ضميني على‬ ‫مرأى من الناس‬ ‫ارفضي عصر ‪1‬السلطين‪ ،‬ارفضي‬ ‫فتوى المجاذيب(‬ ‫هنا يتضح مدى الرتماء النصراني والتوسل‬ ‫الصليبي‪ ،‬فهو يقرر خرافة صلب المسيح التي‬ ‫يكفر من يقول بها‪ ،‬و يطلب التعميد النصراني‪،‬‬ ‫و يطالب بالدعارة المفتوحة في مزيج غريب‬ ‫من العقائد والرغبات المنحطة‪ ،‬ثم يختم كل‬ ‫ذلك برفض السلم تاريخا ً و دينا ً ‪2‬و هو محط‬ ‫الرحل من كل مقدماته السابقة‪.‬‬ ‫كما ان نزار قباني لم يفته ان يخصص ـ ولو‬ ‫جانبا ً بسيطا ً ـ من سمومه لينفثها بوجه صحابة‬ ‫رسول الله صلى الله وسلم‪ ،‬حيث يقول واصفا ً‬ ‫الصحابي الجليل ابوسفيان بن حرب رضي الله‬ ‫عنه بأنه من الطغاة و يجمع بينه و بين ابي‬ ‫جهل‪:‬‬ ‫تعال يا غودو و خلصنا من الطغاة و‬ ‫الطغيان‬ ‫ومن ابى جهل ومن ظلم ابى‬ ‫‪3‬‬ ‫سفيان‬ ‫‪1‬ـ نفس المصدر ‪ 21‬ص ‪ 2‬ـ ‪21‬‬ ‫‪2‬ـ النحراف العقدى‪ ،‬الجزء الثانى‪ ،‬ص ‪ 891‬ـ ‪894‬‬ ‫‪3‬ـ ديوان ل ص ‪.

198‬‬ ‫‪2‬ـ موقع الملتقى الفتحاوي على النترنيت‪.‬‬ ‫‪3‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ 2‬ص ‪248‬‬ ‫______________________________________‪113‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫والخضر عليه السلم ايضا ً لم يغب عن قائمة‬ ‫المستهزىء بهم عند نزار‪ ،‬حيث يقول‪:‬‬ ‫اعطيني الفرصة‬ ‫كي اكتشف الحد الفاصل بين الحب‬ ‫و بين الكفر‬ ‫اعطيني الفرصة‬ ‫حتى اقنع اني شاهدت البحر‬ ‫‪1‬‬ ‫وكلمني السيد الخضر‬ ‫و يقول ايضا ً عن الخضر عليه السلم‪:‬‬ ‫لم نره ولم نقبل يده‬ ‫لكن من تبركوا يوما ً به‬ ‫قالوا بأن صوته يحرك الحجار‬ ‫‪2‬‬ ‫وانه وانه هو العزيز الواحد القهار‬ ‫وله في الستهزاء بملك الموت ـ يالشقائه ـ‬ ‫قوله‪:‬‬ ‫لو كان للموت طفل لدرك ماهو‬ ‫موت البنين‬ ‫لو كان للموت عقل‬ ‫سألناه كيف يفسر موت البلبل‬ ‫والياسمين‬ ‫لو كان للموت قلب‬ ‫‪3‬‬ ‫تردد في ذبح اولدنا الطيبين‪.‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ 2‬ص ‪.

.744‬‬ ‫‪4‬ـ اسئلة الشعر ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫وله في وصف حبه لعشيقته قوله‪:‬‬ ‫حبك ياعميقة العينين‬ ‫تطرف تصوف عباده‬ ‫‪1‬‬ ‫حبك مثل الموت والولده‬ ‫ويصف نفسه ـ في بجاحة غير محسودة ـ‬ ‫بالرسول‪ ،‬فيقول‪:‬‬ ‫لن تهربى مني فانى رجل مقدر عليك‬ ‫‪2‬‬ ‫لن تخلصى مني فان الله قد ارسلني اليك‬ ‫ويستر سل المتنبئ الكاذب فيدعى المعجزات‬ ‫استهزاء بالنبي صلى عليه وسلم قائ ً‬ ‫ل‪:‬‬ ‫حين اكون عاشقا ً‬ ‫تنفجر المياه من اصابعي‬ ‫‪3‬‬ ‫وينبت العشب على لساني‬ ‫واين العجب من هذا‪ ،‬الم يدعي اللوهية من‬ ‫قبل‪ ،‬فكأن هذا الثيم كان في سباق و منافسة‬ ‫مع ابليس ليفوز عليه في الخسران و صيرورة‬ ‫الحال الى البوار‪ ،‬فهو يقول‪:‬‬ ‫)اننى على الورق امتلك حرية إله واتصرف‬ ‫‪4‬‬ ‫كاله‪(.178‬‬ ‫‪_____________________________________114‬‬ ..‬‬ ‫‪1‬ـ العمال الشعرية الكاملة ج ‪ 2‬ص ‪..‬‬ ‫‪3‬ـ العمال البشعرية الكاملة ج ‪ 1‬ص ‪.248‬‬ ‫‪2‬ـ ديوان الرسم بالكلمات‪.

‬‬ ‫ايها الناس انا مجنون ليلى فابعثوا‬ ‫زوجاتكم كي يحملن مني‬ ‫وابعثوا ازواجكم كي يشكروني‬ ‫ايها الناس انا الول والعدل من بين‬ ‫جميع الحاكمين‬ ‫وانا بدر الدجى و بياض الياسمين‬ ‫وانا مخترع المشنقة الولى وخير‬ ‫المرسلين‬ ‫كلما فكرت ان اعتزل السلطة ينهاني‬ ‫ضميري‬ ‫من ترى بعدي يحكم هؤلء الطيبين‬ ‫من سيشفي بعدي العرج والبرص‬ ‫والموتى‬ ‫ومن يحيي عظام الميتين‬ ‫معطفه ضوء القمر من‬ ‫من ترى يخرج من‬ ‫‪1‬‬ ‫ترى يرسل للناس المطر(‪.‬‬ ‫‪1‬ـ السيرة الذاتية لسياف عربي‪ ،‬نزار قباني‪ ،‬ص ‪ 3‬ـ‬ ‫‪..5‬‬ ‫______________________________________‪115‬‬ ..‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ولن مواهبه العدائية لدين الله كان متعددا ً‬ ‫جدًا‪ ،‬فقد ضمن قصيدة هجائية له في احد حكام‬ ‫العرب ‪ -‬قيل بانه كان صدام حسين ـ الوانا ً من‬ ‫السخرية والتهكم‪ ،‬بالله تعالى‪ ،‬يقول‪:‬‬ ‫)ايها الناس لقد اصبحت سلطانا ً عليكم‬ ‫فاكسروا اصنامكم بعد ضلل واعبدوني‬ ‫انني ل اتجلى دائما ً‬ ‫فاجلسوا فوق رصيف الصبر حتى‬ ‫تبصروني‪.

18‬‬ ‫‪_____________________________________116‬‬ .‬‬ ‫اي انه ينفي وجود الله تعالى‪ ،‬او يحل‬ ‫محله الشعب الذين هم عبيدالله‬ ‫‪1‬ـ انظر موقع الشبكة العراقية على النترنيت‪).‬‬ ‫وآخر ما اريد إيراده من اشعاره المتمردة‬ ‫قوله في وصف الشعب‪:‬‬ ‫)اقول لغالب إل الشعب للمرة المليون‬ ‫ل غالب إل الشعب‬ ‫فهو الذي يقدر القدار وهو العليم‬ ‫‪2‬‬ ‫وهو العليم الواحد القهار(‪.‬بين‬ ‫صدام و نزار قباني(‪.‬‬ ‫‪2‬ـ لغالب آل الحب‪ ،‬نزار قباني‪ ،‬ص ‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫هذا كان بعد غزو صدام حسين للكويت‪ ،‬اما‬ ‫قبل ذلك و عندما كان نزار قباني يذهب الى‬ ‫بغداد لحضور مهرجان المربد الشعري‪ ،‬فقد‬ ‫اشتهر عنه قوله في صدام‪:‬‬ ‫ً‬ ‫)لقد جئت الى بغداد مكسورا فاذا بصدام‬ ‫حسين يلصق اجزائي‪ ،‬وجئت كافرا ً بممارسات‬ ‫ى ايماني و يشد‬ ‫العرب واذا بصدام يرد ال ّ‬ ‫اعصابي و هكذا اعود من بغداد وانا ممتلئ‬ ‫بالشمس و العافية فشكرا ً لصدام حسين الذي‬ ‫‪1‬‬ ‫قطر في عيني اللون الخضر(‪.

.‬‬ ‫‪2‬ـ وهل كان بالمكان ان نفسر قصائده‬ ‫حمله على محمل حسن‪ ،‬كل‬ ‫تفسيرا ً اخرًا‪،‬أو ن ْ‬ ‫لنه يحول دون ذلك موانع عديدة ‪ .‬و وفقا ً‬ ‫ليستهدفها‪ .‬وهذا ما حصل فع ً‬ ‫للمقارنة التي اجراها بين دمشق والجنة وهو‬ ‫ختم له‬ ‫على فراش الموت فبأمكاننا القول بانه ُ‬ ‫بسوء الخاتمة أيضا ً والله أعلم‪ ..‬لكننا نتحدث عن‬ ‫الظاهر والله وحده يتولى السرائر‪.‬منها‪:‬‬ ‫أن سخرياته و تهكماته بالله تعالى و كل ما‬ ‫يسمى عند المسلمين مقدسا ً لم تكن تنقصها‬ ‫الصفاقة والصراحة ابدًا‪ ،‬بل جاء كل ذلك في‬ ‫سياق من التجرؤ والوقاحة الشديدة‪ ،‬و فيما‬ ‫اوردناه الكفاية لمن اراد التبين و ليحق لحد ان‬ ‫______________________________________‪117‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الخاتمة‬ ‫قبل ان اعرض النتائج التي توصلت اليها في‬ ‫هذا البحث المقتضب‪ ،‬أتساءل‪:‬‬ ‫‪1‬ـ هل أبقى نزار قباني فضيلة لم يحاربها‪ ،‬أو‬ ‫معنى جميل ً و مقدسا ً في نفوس الناس لم‬ ‫يتعرض له بالتشويه و محاولة الزعزعة‪،‬‬ ‫والجواب على هذا السؤال دون تردد‪ :‬كل‪،‬‬ ‫فسه الطويل في بث افكاره وتصوراته‬ ‫فن َ‬ ‫الكليلة‪ ،‬واصراره العجيب على ذلك‪ ،‬ثم عمره‬ ‫المديد)‪ (75‬عامًا‪ ،‬والنصات المفرط الذي‬ ‫حظي به من الشعوب العربية الى شعره‪ ،‬ثم‬ ‫ترجمة كثير من قصائده الى لغات العالم‪ ،‬كل‬ ‫ذلك جعله يتمادى في غيه ول يزداد مع اليام ال‬ ‫معاداة لله و دينه‪ ،‬و باحثا ً ـ بل كلل ول ملل ـ‬ ‫عن كل فضيلة او مكرمة من مكارم الخلق‬ ‫ل‪ .

‬‬ ‫‪3‬ـ وهل يجوز قرآءة قصائده التي لتحتوي‬ ‫على كفر بالله تعالى‪ ،‬او استهزاء بانبيائه او‬ ‫سخرية بأحدى الشعائر الدينية او ماشابه ذلك؟‬ ‫‪_____________________________________118‬‬ .‬والوَتر الحساس بل الخطير الذي‬ ‫كان يضرب عليه في مقتبل شبابه هو ذاته الذي‬ ‫كان يضرب عليه أواخر عمره‪ ،‬مع انه لم تكن‬ ‫تفصله عن لقاء ربه‪ ،‬إل ّ ساعات قليلة‪ ،‬اما فيما‬ ‫اثير على مواقع الشبكة العنكبوتية من ان نزار‬ ‫قباني كتب قصيدة يمدح فيها الرسول ‪،‬‬ ‫فكانت اكذوبة سافرة‪ ،‬وسرعان ماظهر صاحب‬ ‫القصيدة الصلي وهو الشاعر يحيى توفيق‬ ‫حسن‪،‬وال فاية وشيجة تصل مابين قصائد نزار‬ ‫قباني الداعرة‪ ،‬و بين قصيدة مطلعها‪:‬‬ ‫عز الورود و طال فيــــك اوام وأرقت‬ ‫وحدي والنام نيـــــام‬ ‫ورد الجميع ومن سناك تزودوا وطردت‬ ‫عن نبع السنى واقاموا‬ ‫نعم‪ ،‬لو كانت هذه القصيدة اليتيمة قيلت في‬ ‫َاخر حياته اوفي اواخرها‪ ،‬وعرف مصدرها‪ ،‬في‬ ‫صحيفة او كتاب‪ ،‬او اى اثبات يمكن العتماد‬ ‫عليه‪ ،‬لكان للحديث معنى آنئذ‪ ،‬وقد حققت في‬ ‫المر بما كان في متناول يدى من آليات متاحة‪،‬‬ ‫فما وجدت ال سرابًا‪ ،‬او اادعاًء عاريا ً من اي‬ ‫دليل يعضده‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫يتورع في انزال ما يستحقه نزار قباني من‬ ‫الحكام الشرعية بسبب مواقفه العدائية منها‪،‬‬ ‫بذريعة ان احدا ً لم يشق عن صدر نزار ليرى ما‬ ‫به‪ ،‬فنحن علينا بظواهر نصوصه التي تظافر فيها‬ ‫ما وصفناه في الصفحات السابقة لكثر من‬ ‫خمسين سنة‪ .

‬وحري بالغيورين على دينهم أن يعرفوا‬ ‫حكم الله فيمن أراد بالسلم والمسلمين خيرا‪.‬ويستوجبها‬ ‫أصول البحث العلمي‪.‬‬ ‫ومع ذلك علقت على ما استشهدت به من‬ ‫أشعار الشقي بما يمليه علي ديني‪.‬‬ ‫لكنني في بحثي كنت متتبعا ومتقصيا ل أكثر‪.‬‬ ‫‪4‬ـ ان الغاية المنشودة من وراء الكتابة عن‬ ‫نزار قباني‪ ،‬هي التعريف بالكم الهائل من‬ ‫السخرية التي وجهها الى السلم عقيدة و‬ ‫شريعة و نظام خلق‪ ،‬فهو من هذا المنظور خطا‬ ‫خطوات واسعة جدا ً في هذا المضمار‪ ،‬وفاق‬ ‫اقرانه بكثير‪ ،‬فرأيت ان اقدم الكتابة عنه قبل‬ ‫اخوانه في الحداثة )أي محاربة الفضائل واشاعة‬ ‫الرذائل( هذا من جهة‪ ،‬ومن جهة اخرى‪ ،‬فقد‬ ‫دفعنى الى الكتابة عنه ما رأيته ـ منذ سنوات‬ ‫عديدة ـ مدى القبال الشديد على قراءة‬ ‫دواوينه حتى في اوساط غير العرب‪ ،‬ول من‬ ‫نكير و نذير من فساده و إفساده لعقول‬ ‫الشباب‪ ،‬إل مارحم ربي‪ ،‬والدهى من ذلك‬ ‫والمر‪ ،‬ان بعض الشخصيات السلمية‬ ‫______________________________________‪119‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ارى ان في قرآءة دواوينه ضررا ً يقل ويكثر‬ ‫بحسب المستوى الفكري للقارئ ومدى فهمه‬ ‫للسلم عقيدة و شريعة‪ ،‬ذلك ان نزار قباني‬ ‫يتفنن في الساليب التى ينتقد فيها شرع الله‪ ،‬و‬ ‫يسخر بها من عادات و تقاليد يكون لها اصل ً في‬ ‫الشريعة‪ ،‬وهناك فتاوى كثيرة من العلماء‬ ‫المعاصرين تحرم قراءة اشعاره و خصوصا ً فيما‬ ‫يكون من جنس ما اوردناه في هدا البحث‪،‬‬ ‫يستثنى من ذلك من يقرؤه للرد عليه او لمعرفة‬ ‫الحضيض الذي تدنى اليه‪ .‬ولست أريد ههنا أن‬ ‫أتطرق إلى الفتاوى التي أصدرها العلماء بهذا‬ ‫الصدد‪ .

‬‬ ‫ُ‬ ‫ثم أل يخشون أن يكون إنشادهم لقصيدة شاعر‬ ‫مجاهر بمجونه وفسقه بمثابة الضوء الخضر‬ ‫لمن يريد قراءة شعره والستشهاد به‪ .‬وهل‬ ‫عدموا شاعرا ً اخرا ً يعالج ما عالجه نزار قباني‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫المعروفة‪ ،‬ممن يوجهون المسلمين عبر‬ ‫الفضائيات و مواقع النترنيت‪ ،‬قد تساهلوا في‬ ‫رواية بعض قصائده التي ل تحتوي على ما‬ ‫ذكرناه من الطوام‪ ،‬بحجة انه يعالج فيها بعض‬ ‫المشاكل الجتماعية والسياسية‪ ،‬غاضين‬ ‫الطرف عن المساحة الشاسعة التي كان نزار‬ ‫قباني يتحرك عليها في فساد منقطع النظير و‬ ‫هذا نوع من التزكيه او‪ -‬على اقل تقدير‪-‬‬ ‫السكوت على مالينبغي السكوت عنه‪ ،‬وقد‬ ‫تضافر الرفض الشديد من قبل الغيورين على‬ ‫السلم‪ ،‬على المسية الشعرية التي اقامتها‬ ‫قناة الرسالة الفضائية للشيوخ عائض القرني و‬ ‫سلمان العودة و عصام البشير‪ ،‬حيث انشد‬ ‫العودة قصيدة لنزار قباني في نقد الواقع‬ ‫السياسي واكتفى بتلميح بسيط عن اخطاء‬ ‫نزار‪ ،‬لكن الردودـ كما اسلفت‪ -‬تضافرت عليه و‬ ‫عليهم‪ ،‬لنهم لم يربئوا بأنفسهم عن أنشاد‬ ‫قصيدة لشاعر طالما اتخذ من السخرية بالله‬ ‫تعالى ورسله مادة لقصائده الباطلة‪ .‬أضف‬ ‫إلى ذلك دخول هذا الموضوع في خانة الولء‬ ‫والبراء في الصميم وأتفق تماما مع من يعتبر‬ ‫مجرد المساك بأحد دواوين نزارالغزلية مشعرا‬ ‫بالثم‪،‬وأن القارئ المحب لدينه يشعر بالحاجة‬ ‫إلى الستغفار بعدالفراغ من قراءة ذلك‬ ‫الديوان‪.‬‬ ‫‪5‬ـ واتساءل ـ اخيرا ً ـ ترى هل ما اوردته في‬ ‫هذا البحث من اقوال نزار قباني المنحرفة هو‬ ‫‪_____________________________________120‬‬ .

‬‬ ‫رائ‬ ‫عبدالقدوس‬ ‫َ‬ ‫ولم يقف نزار قباني عند وصف النهود‬ ‫والحلمات والخصور والسيقان والصدور‪.‬‬ ‫و بعد هذا التجوال بين دواوين نزار قباني و‬ ‫مجموعاته الشعرية‪ ،‬وايرادنا للكثير من اقواله‬ ‫المثبتة والموثقة بمال يدع مجال ً للريبة في‬ ‫نفس احد‪ ،‬توصلنا ـ في نهاية هذا البحث الى‬ ‫مايلى‪:‬‬ ‫إن هذا الشاعر وظف قدراته الشعرية‬ ‫المتميزة‪ ،‬منذ مطلع شبابه والى النفس الخير‬ ‫في حياته لستهداف الدين والخلق والعراف‬ ‫المنبثقة عنهما جملة و تفصي ً‬ ‫ل‪ ،‬كما انه عرف‬ ‫بشاعر المرأة قبل ان يعرف بأي شئ آخر‪،‬‬ ‫فوصف المرأة وصفا ً مكشوفا ً غير مسبوق‪ ،‬و‬ ‫ذلك بسبب تركيزه على أعضائها الجنسية‪ ،‬و‬ ‫ملبسها الداخلية و كثير من الصور التي تنزع‬ ‫نزعة حيوانية او شهوانية خالصة‪ ،‬و بذلك‬ ‫استطاع التغلغل في اوساط الشباب من خلل‬ ‫دغدغة العواطف والدب المكشوف الذي اصبح‬ ‫ده في الشعر‪ ،‬كما اصبح سلفه احسان‬ ‫رائ َ‬ ‫ده في القصة والرواية‪.‬‬ ‫والنساء عرايا و توصيف الخيانة الزوجية‪،‬‬ ‫والمكوث في مخدع النساء طوي ً‬ ‫ل‪ ،‬بل اضاف‬ ‫الى ذلك انحرافات جسيمة أخرى تمثلت في‬ ‫إقدامه هذه المرة على توجيه الشتم والسخرية‬ ‫لله تعالى ولنبيائه عليهم السلم‪ .‬واستهزائه‬ ‫بالكتب المنزلة والملئكة والقضاء والقدر‪ ،‬اضف‬ ‫______________________________________‪121‬‬ .‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫جميع مالديه من هذا النمط من الشعر؟‬ ‫والجواب ـ بطبيعة الحال ـ كل! لن ما استشهدنا‬ ‫به من شعره ليس إل غيضا ً من فيض‪ ،‬ويسيرا ً‬ ‫من كثير‪ ،‬رغم ان بعض ما اوردناه يكفي لدانته‬ ‫من الوجهة الدينية والخلقية‪.

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫الى ذلك انه تناول حيثيات الشريعة وتفصيلتها‬ ‫بالستهزاء الوقح حتى انه ل يكاد يمر على‬ ‫معنى من المعاني السلمية ال وسخر منها‬ ‫وتندر بها‪ ،‬وبعد ان هاجم الشريعة السلمية في‬ ‫مواطن ل تعد ولتحصى من دواوينه‪ ،‬اخذ في‬ ‫تضمين اشعاره بالكلمات والمصطلحات الخاصة‬ ‫بالنصارى حتى كانه واحد منهم‪ ،‬ولقد تهكم نزار‬ ‫قباني صراحة بالرموز السلمية مثل الخلفاء‬ ‫الراشدون وكلمة امير المؤمنين‪ ،‬وصلح الدين‬ ‫اليوبي‪ ،‬وبالصحابي الجليل ابي سفبان بن‬ ‫حرب‪ ،‬كما تندر بالحلل والحرام‪ ،‬و بكلمة‬ ‫الشهيد‪ ،‬والصبر والصلة‪ ،‬واليمان والكفر‪،‬‬ ‫والخير والشر‪ ،‬وخطباء الجمعة‪ ،‬و تهكم ايضا ً‬ ‫بكلمة العيب والعرض والشرف‪ ،‬كما انه سمى‬ ‫الزنا بالعبادة‪ ،‬ووصف عبدالناصر بانه آخر النبياء‬ ‫مع انه اشرس الطواغيت‪ ،‬وشوه السماء‬ ‫الطاهرة‪ ،‬كما فعل في تسمية زوجته)ريما(‬ ‫ببلقيس وكانت فيه شعوبية مقيتة ظهرت من‬ ‫خلل محاربته للغة العربية و سخريته بها وكرهه‬ ‫الشديد للعرب)وهذه العناوين وردت بشكل‬ ‫مفصل في رسالة الدكتوراه للغامدي التي‬ ‫أشرت إليها مرارا(‪ ،‬وقد بينت في بحثي بصورة‬ ‫جلية ان نزار قباني لم يكن ينطلق من نزعات‬ ‫فردية او ميول شخصية‪ ،‬وانما كان يعمل ضمن‬ ‫منظومة ادبية واسعة النطاق تسمى بأدب‬ ‫الحداثة‪ ،‬وان كل اديب او شاعر من هؤلء‬ ‫الحداثيين ليألون جهدا ً في محاربة السلم و‬ ‫الفضائل المتأصلة في المجتمع و جميعهم‬ ‫يضربون عن قوس واحدة‪ ،‬وكأنهم جميعا ً ابناء‬ ‫رجل واحد‪ ،‬تربوا في اسرة واحد‪ ،‬وتلقوا تربية‬ ‫واحدة‪ ،‬إل ان نزار قباني وهو رمز مهم من‬ ‫رموزهم كان اطولهم باعًا‪ ،‬واوضحهم شعرا‪ً،‬‬ ‫واجرؤهم في الوقوف بوجه المقدسات متعنتا ً‬ ‫‪_____________________________________122‬‬ .

uk‬‬ ‫سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلم‬ ‫على المرسلين والحمد لله رب العالمين‪.‬‬ ‫وكتبه في كلر‪/‬العراق‬ ‫أبو محمد إحسان برهان الدين‬ ‫‪2008 / 6 /25‬‬ ‫______________________________________‪123‬‬ .‬ومن أراد أن‬ ‫يتفضل علينا بملحظة‪.co.‬وهذا هو عنوان البريد اللكتروني‪:‬‬ ‫‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫ليلين له قناة‪ ،‬وبعد‪ ،‬فان ماكتبته في هذا البحث‬ ‫كان نتاج ايام طويلة من المطالعة والمتابعة‬ ‫الواسعة‪ ،‬وليدور بخلدي البتة اني قدمت عمل ً‬ ‫متكامل ً ليشوبه نقص‪ ،‬وليعتوره التقصير‪ ،‬ولكن‬ ‫حسبي اني بذلت وسعي‪ ،‬واعملت جهدي‪،‬‬ ‫واجتهدت في تسليط الضوء على عدو من الد‬ ‫أعداء الخير والفضيلة‪ ،‬لم يكن يستحي من نشر‬ ‫الرذيلة والمجون‪ ،‬فان اصبت فذلك من توفيق‬ ‫الله تعالى ولطفه بي‪ ،‬وان اعترى كتابتي الزلل‬ ‫والقصور فانني أقر بذلك على نفسي‪ ،‬واسأل‬ ‫الله تعالى ان تكون هذه الصفحات عمل ً خالصا ً‬ ‫لوجهه‪ ،‬انه ولي ذلك والقادر عليه ‪.‬أو أراد أن يبصرنا بما‬ ‫فاتنا‪ .Ihsanburhan@yahoo.‬فسيجد منا صدرا رحبا وأذنا ً صاغية إنشاء‬ ‫الله تعالى ‪.

‬‬ ‫‪9‬ـ العمال السياسة الكاملة‪ ،‬نزار قباني‪،‬‬ ‫منشوات نزار قباني‪ ،‬بيروت‪.‬‬ ‫‪10‬ـ قصتي مع الشعر‪ ،‬نزار قباني‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫المصادر‬ ‫‪1‬ـ اسئلة الشعر‬ ‫‪2‬ـ جريدة الثورة السورية بتأريخ ‪1998 /5 /3‬‬ ‫‪3‬ـ الحداثة وازمة الخط النساني‪ ،‬حامد‬ ‫السعيدي‪ ،‬مجلة النبأ العدد)‪ (63‬تشرين الثاني‪/‬‬ ‫‪2001‬‬ ‫‪4‬ـ الحداثة‪ ،‬انور الجندي‪ ،‬موقع منتدى التوحيد‬ ‫على النترنيت ‪12/2005 /31‬‬ ‫‪5‬ـ حركة الشعر الحديث في سوريا من خلل‬ ‫اعلمه‪ ،‬د‪ .‬سعيد بن ناصر الغامدي دارالندلس‬ ‫الخضراء‪.‬‬ ‫‪12‬ـ نزار قباني والحداثة الشعرية المضادة‪،‬‬ ‫دكتور حبيب بوهرور مجلة ادبيات‪.‬‬ ‫‪8‬ـ العمال الشعرية الكاملة‪ ،‬نزار قباني‪،‬‬ ‫منشورات نزارقباني‪ ،‬بيروت‪.‬‬ ‫‪7‬ـ سيبقى الحب سيدتي‪ ،‬نزار قباني‪ ،‬من موقع‬ ‫القصى‪.‬أحمد بسام ساعي دار المون‬ ‫للتراث‪.‬‬ ‫‪_____________________________________124‬‬ .‬‬ ‫ً‬ ‫‪6‬ـ خمسون عاما في مدائح النساء‪ ،‬نزار قباني‪،‬‬ ‫موقع منتدى التوحيد‪.‬‬ ‫‪11‬ـ النحراف العقدي في ادب الحداثة وفكرها‪،‬‬ ‫د‪ .

..‬‬ ‫‪3‬ـ عبدالوهاب البياتي قراءة لفكاره من خلل‬ ‫اشعاره‪.‬‬ ‫يصدر من هذه السلسلة تباعا ً باذن الله‪.‬‬ ‫‪16‬ـ الفتح‪ ،‬نزار قباني‪.‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫‪13‬ـ الموسوعة الميسرة في الديان والحزاب‬ ‫المعاصرة‪ ،‬د‪ .‬مانع الجهني دار الندوة العلمية‬ ‫للطباعة والنشر‪.‬‬ ‫‪4‬ـ الشعر الحر نشأته ورواده وابعاده‪....‬‬ ‫‪15‬ـ السيرة الذاتية لسياف عربي‪ ،‬نزار قباني‪،‬‬ ‫دار رياض الريس للكتب والنشر‪ .‬‬ ‫‪1‬ـ محمود درويش في ميزان السلم‪.‬‬ ‫وهناك مصادر اخرى اشرت اليها في مواضعها‪.‬‬ ‫‪14‬ـ هل تسمعين صهيل احزاني‪ ،‬نزار قباني‪.‬‬ ‫‪17‬ـ على لسان لعوب‪ ،‬نزارقباني‪..‬لندن‪.‬بل اقنعة‪.‬‬ ‫______________________________________‪125‬‬ .‬‬ ‫‪2‬ـ ادونيس فكره وشعره من المنظور‬ ‫السلمي‪.‬‬ ‫‪18‬ـ الحداثة في ميزان السلم‪ ،‬عوض القرني‪.‬‬ ‫‪5‬ـ الحداثة‪.

.....22‬المرأة الحداثي‬ ‫‪.....13‬التمهيد‬ ‫‪....................‬‬ ‫‪........24‬تعريف الحداثة‪:‬‬ ‫‪............................35‬نزار قباني شاعر المرأة الحداثي‬ ‫الفصل الثاني‪42.........................22‬ال َ‬ ‫المبحث الول‪ :‬التعريف بفكر الحداثة‬ ‫‪....................................................................................42‬اللهية المقدسة‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬تعدياته على النبياء‬ ‫‪...‬‬ ‫حداثّيون‬ ‫حداَثة وال َ‬ ‫‪.........‬‬ ‫‪_____________________________________126‬‬ .........................‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فهرس المحتويات‬ ‫الهداء‪6.........................22‬وابرز روادها‬ ‫المبحث الثاني‪ :‬نزار قباني شاعر‬ ‫‪............ .........17‬تزوج نزار قباني مرتين‪:‬‬ ‫الفصل الول‪22......................................................................................42‬والشريعة والقرآن‪..‬‬ ‫المقدمة‪7...................‬‬ ‫‪4‬نزار قباني متخطيا ً كل الخطوط الحمر‬ ‫‪2‬‬ ‫المبحث الول‪ :‬تعدياته على الذات‬ ‫‪.

...................................................................................................................‬‬ ‫______________________________________‪127‬‬ ....................85‬والخلقي‬ ‫متفرقات من انحراف نزار قباني‬ ‫‪.76‬سخريته من الملئكة والقيامة‬ ‫‪..........79‬سخريته ونفيه للقدر‬ ‫الفصل الثالث‪85........................................‬‬ ‫المصادر‪124.......................87‬الديني والخلقي‬ ‫الخاتمة‪117..................‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫المبحث الثالث‪ :‬سخريته من الملئكة‬ ‫‪ .....60‬والقرآن‬ ‫ومن أقوال نزار قباني التي يرفض‬ ‫‪..................................44‬الحمر‬ ‫‪..............46‬تعدياته على الذات اللهية‬ ‫تعدياته على النبياء والشريعة‬ ‫‪...‬‬ ‫متفرقات من انحراف نزار قباني الديني‬ ‫‪.....................42‬ويوم القيامة‬ ‫‪4‬المبحث الرابع‪ :‬سخريته ونفيه للقدر‬ ‫‪2‬‬ ‫نزار قباني متخطيا ً كل الخطوط‬ ‫‪........................65‬فيها الشريعة قوله‪:‬‬ ‫‪...............

‫نزارقباني ولوثة الفكر الحداثي في شعره‬ ‫فهرس المحتويات‪126.....‬‬ ‫‪_____________________________________128‬‬ ....................

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful